‫|‪|1‬‬

‫‪ $‬بسم الله الرحمن الرحيم ‪ $‬قال الشيخ المام الحافظ أبببو شببجاع شببيرويه ببن‬
‫شهردار رضي الله عنه وعن والديه‬
‫إن أحسن ما نطق به الناطقون وتفوه به الصادقون ووله به الوامقون حمببد اللببه‬
‫عز وجل والثناء عليه بما هو أهله للخبر الوارد عن النبي عليه السلم‬
‫أخبرنا الشيخ أبو القاسم عبد العزيز بن علببي بببن أحمببد بببن الحربببي رحمببه اللببه‬
‫بقراءتي عليه في داره بمدينة السلم قال أخبرنا أبو ظاهر محمد بن عبد الرحمببن بببن‬
‫العباس بن عبد الرحمن المخلص ببغداد قال حدثنا أبو القاسم عبد الله بببن محمببد بببن‬
‫عبد العزيز البغوي قال حدثنا أبو الفضل داود بن رشيد الخوارزمي قال حدثنا الوليد بن‬
‫مسلم قال حدثنا الوزاعي عن قرة بن عبد الرحمن عن محمد بن مسلم الزهري عببن‬
‫أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى اللببه عليببه وسببلم‬
‫وآله وسلم ) كل أمر ذي بال ل يبدأ فيه بحمد الله فهو أقطع (‬
‫محفوظ من حديث الوزاعي عن قرة رواه الناس عنه منهم ابببن المبببارك وعبيببد‬
‫الله بن موسى والمعافى بن عمران وأبو المغيرة وعبد القببدوس ابببن الحجبباج والوليببد‬
‫بن مزيد وبقية بن الوليد وابن سماعة وموسببى بببن أعيببن وعبببد الحميببد بببن عمببر بببن‬
‫العشرين وغيرهم قد ذكرنا طرقه في كتاب التبيان‬
‫الحمد لله الحليم الغافر الرحيبم القبادر الكريبم القباهر خبالق الرض والسبموات‬
‫ورافع الجبال الشامخات وجاعل الليالي واليام مكورات الذي ليببس لببه كفببؤ ول نظيببر‬
‫ول مدير ول مشير ول صاحب ول وزير أحمبده علبى تبواتر آلئه وتظباهر نعمبائه حمبدا‬
‫استوجب به المزيد من فضله والجزيل من عطائه حمدا ل يبيد ول يفنى‬
‫وأشهد أن ل إله إل الله وحده ل شريك له شهادة أرجو بهببا دار النعيببم وأنجببو بهببا‬
‫من عذاب الجحيم وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أرسله الله مببن أفضببل العببرب بيتببا‬
‫وحياء وفضله على العالمين ميتا وحيا صلى الله عليه وسلم وعلى آله أفضل مببا صببلى‬
‫على الذين اصطفى أما بعد‬
‫فإني لما رأيت أهل زماننا هذا خاصة أهببل بلببدنا أعرضببوا عبن الحببديث وأسببانيده‬
‫وجهلوا معرفة الصحيح والسقيم وتركوا الكتب الببتي صببنفها الئمببة قببديما وحببديثا فببي‬
‫الفببرائض والسببنن والحلل والحببرام والداب والوصببية والمثببال والمببواعظ واشببتغلوا‬
‫بالقصص والحاديث المحذوفة عنها أسانيدها التي لم يعرفها ناقلوا الحببديث ولببم تقببرأ‬
‫على أحد‬
‫مببن أصببحاب الحببديث سببيما الموضببوعات الببتي وضببعها القصبباص لينببالوا بهببا‬
‫القطيعات في المجالس بالطرقات أثبت في كتابي هذا عشرة آلف حديث‬
‫أحاديث التضاد على سبيل الختصببار عببن الصببحاح والغببرائب والفببراد والصببحف‬
‫المروية عن النبي صلى الله عليه وسلم لعلي بببن موسببى الرضببا وعمببرو بببن شببعيب‬
‫وبهز بن حكيببم وأبببان بببن أبببي عيبباش وحميببد الطويببل وغيرهببا مببن مسببموعاتي عببن‬
‫مشايخي رحمهم الله سفرا وحضرا في السنن والداب والمواعظ والمثببال والفضببائل‬
‫والعقوبات وغيرها وحذفت أسانيدها وحذوتها مبوبة أبوابا على حروف المعجم ومفصلة‬
‫فصول حسب تقارب ألفاظ النبي صلى الله عليه وسلم وذكرت على رأس كببل حببديث‬
‫منها راوية عن النبي صلى الله عليه وسلم وسميتها الفردوس بمأثور الخطاب‬
‫وخرجتها على كتاب القاضي أبي عبد اللببه محمببد بببن جعفببر بببن علببي القضبباعي‬
‫المصري إل أنه رحمه الله ذكر ألف كلمة ومائتي كلمة ولم يذكر رواتها وذكرت أنا فببي‬
‫كتابي هذا بعون اللببه وقببوته الحببديث بالتمببام ليشببتغل بهببا كببل معببرض عببن الحببديث‬
‫ومشتغل باله بل شيء‬
‫ولعمري إن من أدمن النظر في كتابي هذا يجد فيه من الفوائد ما ل يجد في عدة‬
‫كتب ويكون في انفراده له صاحبا وبالحزن عن قلبه ذاهبا ولنظببره إلببى الببباطن راقبببا‬
‫وأنا أسأل الله البر الرحيم أن ل‬

‫يجعله وبال يوم القيامة وشرطي مع من نظببر فببي كتببابي هببذا أن ل يقببرأه حببتى‬
‫يترحم علي وعلى والدي نفعنا الله عز وجل وإياهم به وحسبنا الله تبارك وتعالى وحده‬
‫وحسبنا الله ونعم المعين فبدأت بباب اللف وبالله التوفيق‬
‫‪7‬باب اللف ‪ $‬ذكر حديث الوائل ‪$‬‬
‫‪ 1‬عبد الله بن عباس‬
‫أول شيء خطه الله عز وجل في الكتاب الول إني أنبا اللبه ل إلبه إل أنبا سببقت‬
‫رحمتي غضبي من شهد أن إل إله إل الله وأن محمدا عبده ورسوله فله الجنة‬
‫‪ 2‬عبد الله بن عمر‬
‫أول شيء خلق الله القلم من نور واحد بيمينه وكلتببا يببديه يميببن والقلببم مسببيرة‬
‫مائة عام واللوح مثله فقال‬
‫للقلم إجر فجرى بما هو كائن إلى يوم القيامة برها وفاجرها رطبها ويابسها‬
‫‪ 3‬أبو هريرة‬
‫أول ما خلق الله القلم ثم خلق النون وهي‬
‫الدواة ثم قال أكتب قال وما أكتب قال ما كان وما هو كائن إلى يببوم القيامببة ثببم‬
‫ختم على في القلم فلم ينطق ول ينطق إلى يوم القيامة‬
‫‪ 4‬عائشة‬
‫أول ما خلق الله العقل قال له أقبل فأقبببل ثببم قببال لببه أدبببر فببأدبر ثببم قببال مببا‬
‫خلقت شيئا أحسن منك بك آخذ وبك أعطي فمن كان له واعظ من نفسه كان لببه مببن‬
‫الله حافظ‬
‫‪ 5‬عبد الله بن عمر‬
‫أول ما خلق الله من النسان الفرج ثم قال هذه أمانة اسببتودعتها وخبأتهببا عنببدك‬
‫فالفرج أمانة والسمع أمانة واللسان أمانة ول إيمان لمن ل أمانة له‬
‫‪ 6‬أنس بن مالك‬
‫أول ما ينزع الله من العبد الحياء فيصير مقاتا ممقتا ثم ينبزع عنبه المانبة فيصبير‬
‫خائنا مخونا ثم ينزع عنه الرحمة فيصير غليظا ويخلع ربقببة السببلم مببن عنقببه فيصببير‬
‫شيطانا لعينا ملعنا‬
‫‪ 7‬عبد الله بن عمر‬
‫أول ما افترض الله عز وجببل علببى أمببتي الصببلوات الخمببس وأول مبا يرفبع مببن‬
‫أعمالهم الصلوات الخمس‬
‫‪ 8‬أبو هريرة‬
‫أول ما يحاسب العبد يوم القيامة بصلته فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت‬
‫فقد خاب وخسر‬
‫‪ 9‬تميم الداري وأبو هريرة‬
‫أول ما يحاسب به الرجل صلته فإن كملت وإل أكملت بالنافلة زاد أبو هريرة‬
‫ثم تؤخذ العمال على قدر ذلك‬
‫‪ 10‬عمر بن الخطاب‬
‫أول ما يرفع من الناس المانة وآخر ما تبقى الصلة ورب مصل ل خير فيه‬
‫‪ 11‬شداد بن أوس‬
‫أول ما يرفع من هذه المة المانة‬
‫والخشوع حتى ل يكاد يرى خاشعا وليكونن أقوام يتخشعون وهم ذئاب ضواري‬
‫‪ 12‬أبو هريرة‬
‫أول ما يرفع من هذه المة الحياء والمانة فاسألوها الله عز وجل‬
‫‪ 13‬عبد الله بن عمرو‬
‫أول ما يلقى علي من الوحي بسم الله الرحمن الرحيم‬

‫‪ 14‬عبد الله بن عباس‬
‫أول ما يدعى إلى الجنببة الحمببادون الببذين يحمببدون اللببه عببز وجببل فببي السببراء‬
‫والضراء‬
‫‪ 15‬أول من يدعى يوم القيامة آدم فتراءاى ذريته فيقولون هذا أبوكم آدم فيقببول‬
‫لبيك وسعديك فيقول له ربنا أخرج نصيب جهنم مببن ذريتبك مبن مبائة تسبعة وتسبعين‬
‫وأمتي في المم كالشعرة البيضاء في الثور السود‬
‫‪ 16‬زيد بن ثابت‬
‫أول من يعطي كتابه بيمنه من هذه المة‬
‫عمر بن الخطاب وله شعاع كشعاع الشمس‬
‫‪ 17‬عبد الله بن مسعود‬
‫أول ما يقضى بين الناس في الدماء‬
‫‪ 18‬جابر بن عبد الله أول ما يوضع في ميزان العبد نفقته على أهله‬
‫‪ 19‬أبو هريرة‬
‫أول ما يسأل عنه العبد يبوم القيامبة مبن النعيبم أن يقبال لبه ألبم نصبح جسبمك‬
‫ونروك من الماء البارد‬
‫‪ 20‬أنس بن مالك‬
‫أول ما تسأل المرأة يوم القيامة عن صلتها‬
‫ثم بعلها كيف عملت إليه‬
‫‪ 21‬سلمان الفارسي‬
‫أول ما يبشر به المؤمن أن يقال أبشر ولي الله قد مت خير مقدم قببد غفببر اللببه‬
‫لمن شيعك واستجاب لمن استغفر لك وقبل ممن شهد لك‬
‫‪ 22‬أبو أمامة أول ما يستنطق من ابن آدم جوارحه في محاقير‬
‫علمه فيقول وعزتك إن عندي المطمرات العظام يعني المخبآت ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 23‬أم سلمة‬
‫أول ما عهد إلي ربي عز وجل نهاني عبن شبرب الخمبر وعببادة الوثبان وملحباة‬
‫الرجال لحيت الرجل إذا لمته‬
‫‪ 24‬أنس بن مالك‬
‫أول ما تفقدون من دينكم المانة ول‬
‫دين لمن ل أمانة له ول عهد له وحسن العهد من اليمان‬
‫‪ 25‬جندب‬
‫أول ما ينتن من أحدكم إذا مات فوضع في قبره بطنه فل يدخل فيه إل طيبا‬
‫‪ 26‬أبو جحيفة‬
‫أول ما ينشق من ابن آدم إذا صار في قبره بطنه فيصير كل شيء في بطنه على‬
‫حر وجهه فليتق الله عبد ول يدخل بطنه إل طيبا حلل‬
‫‪ 27‬علي بن أبي طالب‬
‫أول ما تأخذ النار مببن أمببتي موضببع خبباتمه وسببرته يعنببي ل يبلببونه عنببد الوضببوء‬
‫والغسل‬
‫‪ 28‬البراء بن عازب‬
‫أول ما نبدأ به يومنا هذا الصلة ثم‬
‫نرجع إلى رحالنا فننحر فمن فعل فقد أصاب سنتنا ومن ذبح قبل الصلة فإنما هو‬
‫لحم قدمه لهله ليس من النسك في شيء ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 29‬عبد الله بن عمر‬

‫أول من أشفع له يوم القيامة من أمتي أهل بيتي ثم القرب فالقرب ثببم النصببار‬
‫ثم من آمن بي واتبعني ثم اليمن ثم سائر العرب ثم العاجم ومن أشفع له أول أفضل‬
‫‪ 30‬عبد الله بن مسعود‬
‫أول من يشفع يوم القيامة جبريل ثببم ميكائيببل ثببم عيسببى ثببم موسببى ثببم أقببوم‬
‫الرابع‬
‫‪ 31‬جابر بن عبد الله‬
‫أول من يدخل الجنة النبياء ثم مؤذنو الكعبة ثم مؤذنببو بيببت المقببدس ثببم مؤذنببو‬
‫مسجدي هذا ثم سائر المؤذنين على قدر أعمالهم‬
‫‪ 32‬أبو هريرة‬
‫أول من يدخل النار ذو سلطان جائر وذو اثرة من مال ل يعطي حقه وفقير فخور‬
‫‪ 33‬علي بن أبي طالب أول من يدخل النار سلطان مسلط لم يعدل في سببلطانه‬
‫أطغاه كبره وأبطرته قوته‬
‫‪ 34‬أنس بن مالك أول من يقرع باب الجنة من أمتي فقراؤهم وأكببثر أهببل الجنببة‬
‫ضعفاؤهم وأول من يساق إلى النار من أمتي يوم القيامة القمبباع الببذين إذا أكلببوا لببم‬
‫يشبعوا وإذا جمعوا استغنوا إنما همتهم الدنيا‬
‫‪ 35‬سمرة بن جندب أول من ينظر إلى الله عز وجل يوم القيامة من كان ضريرا‬
‫‪ 36‬أبي بن كعب‬
‫أول من يصافحه الحق عمر وأول من‬
‫يسلم عليه وأول من يأخذ بيده ويدخله الجنة‬
‫‪ 37‬أبو أيوب‬
‫أول من يختصم يوم القيامة الرجببل وامرأتببه واللببه ل يتكلببم لسببانها ولكببن يببداها‬
‫ورجلها تشهدان عليها بما كانت تغيب لزوجها وتشهد يداه ورجله بما كان يوليها‬
‫‪ 38‬ابن عمر‬
‫أول من يختصم من هذه المة بين يدي الرب‬
‫تبارك وتعالى علي ومعاوية وأول من يدخل الجنة أبو بكر وعمر‬
‫‪ 39‬ابن عباس‬
‫أول من صلى معي علي‬
‫‪ 40‬أبو الدرداء‬
‫أول من يرد الحوض يوم القيامة المتحابون في الله عز وجل‬
‫‪ 41‬أنس بن مالك‬
‫أول من تحشر الناس نار تجيء من قبل المشرق فتحشر الناس إلى المغرب‬
‫‪ 42‬علي بن أبي طالب‬
‫أول من تغنى ابليس ثم زمر ثم حدى ثم ناح‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 43‬نبيط بن شريط‬
‫أول من أضاف الضيف إبراهيم وأول من لبس السروال ابراهيم عليه السلم‬
‫‪ 44‬أبو هريرة‬
‫أول من اختتن ابراهيم وهو غلم ابن عشرين سنة واختتن بالقدوم ثبم عباش بعبد‬
‫ذلك ثمانين سنة القدوم الحديدة التي تنحت بها الحشفة ويقال جبل ويقال قرية‬
‫‪ 45‬تميم الداري‬
‫أول من عانق إبراهيم خليل الله وكان قبل‬
‫ذلك السجود هذا يسجد لهذا وهذا يسجد لهذا فجاء السلم بالمصافحة‬
‫‪ 46‬علي بن أبي طالب‬

‫أول من جزع إبراهيم الخليل لمبا رأى الشبيب فبي عارضبه قبال يبا رب مبا هببذه‬
‫الشوهة التي شوهت خليلك فأوحى الله إليه يببا إبراهيببم هببذا سببربال الوقببار هببذا نببور‬
‫السلم وعزتي وجللي ما ألبسته أحدا من خلقي يشببهد أن ل إلببه إل أنببا إل اسببتحييت‬
‫يوم القيامة أن أعذبه بالنار أو أنصب له ميزانا أو أنشر له ديوانا فقال رب زدني وقببارا‬
‫فأصبح ورأسه مثل الثغامة البيضاء الثغامة نبت أبيض يشبه به الشيب‬
‫‪ 47‬أنس بن مالك‬
‫أول من اختضب بالحناء والكتم ابراهيم‬
‫خليل الرحمن وأول من اختضب بالسواد فرعون‬
‫‪ 48‬ابن عباس‬
‫أول من نطق لسانه بالعربية المبينة إسماعيل وهو ابن أربع عشرة سنة‬
‫‪ 49‬عبد الله بن عمر‬
‫أول من قص شاربه إبراهيم صلى الله عليه وسلم‬
‫‪ 50‬عبد الله بن عباس‬
‫أول من جحد آدم أول من جحد‬
‫آدم أول من جحد آدم‬
‫‪ 51‬أبو ذر الغفاري أول من خط بالقلم إدريس‬
‫‪ 52‬الوليد بن مرة أول من أذن في السماء جبريل عليه السلم‬
‫‪ 53‬جابر بن عبد الله‬
‫أول من ضرب بالدف كلثم بن موسى ابن عمببران علببى رأس موسببى لمببا جبباوز‬
‫ببني إسرائيل البحر‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 54‬علي بن أبي طالب‬
‫أول من يدعى يوم القيامة إبراهيم عليه السلم فيكسى ثببوبين أبيضبين ثببم يقببوم‬
‫عن يمين العرش‬
‫‪ 55‬عبد الله بن عباس‬
‫أول من يساق من المم أمتي والجنة حرام على النبياء حتى أدخلها وحرام علببى‬
‫المم أن يدخلوها حتى تدخلها أمتي‬
‫‪ 56‬أبو عنبة الخولني‬
‫أول من يثاب على السلم أبو بكر وعمر ولببو حببدثت بثببواب مببا يعطببى أبببو بكببر‬
‫وعمر ما بلغت‬
‫‪ 57‬ابن عباس‬
‫أول من يسقى من حوضي صبهيب الرومبي وأول مبن يأكبل مبن ثمبر الجنبة أببو‬
‫الدحداح وأول من يصافحه الملئكة في مغازة القيامة أبو الدرداء‬
‫‪ 58‬أبو هريرة‬
‫أول من يفتح له باب الجنة أنا إل أن امرأة تبببادرني فببأقول لهببا مالببك أو مببا أنببت‬
‫فتقول أنا امرأة قعدت على أيتامي‬
‫‪ 59‬أنس بن مالك‬
‫أول من يلبس حلة من النار إبليس فيضعها على حاجبه ويسمع ذريته خلفببه حببتى‬
‫إذا صار إلى شفير النار نادى ياثبوراه وذريته من خلفه ينادون ياثبورهم الثبور الهلك‬
‫‪ 60‬أبو موسى‬
‫أول من صنعت له الحمامات سليمان بن‬
‫داود فلما دخلها وجد غمه وكربه وحزن قال أوه ثم أوه من عذاب اللببه قبببل أن ل‬
‫تكون أوه ضعيف الجامع ‪ $‬فصل ‪$‬‬

‫‪ 61‬أبو ثعلبة الخشني‬
‫أول دينكم نبوة ورحمة ثم خلفة ورحمة ثببم ملببك وجبريببة ثبم ملبك يسبتحل فيبه‬
‫الخمر والخنزير‬
‫‪ 62‬أبو الدرداء‬
‫أول طغيان هذه المة ركوبها سروج النمور والبراذين الطحاوية‬
‫‪ 63‬ابن عمر‬
‫أول صلح هذه المة في الزهد واليقين وآخر‬
‫فسادها في البخل والمل‬
‫‪ 64‬أبو هريرة أول سابق إلى الجنة مملوك أطاع الله وأطاع موله أو سيده‬
‫‪ 65‬أبو هريرة‬
‫أول عظم يتكلم من النسان بعد أن يختم على فيه فخذه من جانبه اليسر‬
‫‪ 66‬ابن عمر‬
‫أول رحمة ترفع من الرض الطاعون وأول نعمة ترفع من الرض العسل‬
‫‪ 67‬أبو سعيد‬
‫أول طعام يأكله أهل الجنة زيادة كبد حوت يأكل منه سبعون ألفا‬
‫‪ 68‬جابر بن عبد الله‬
‫أول تحفة المؤمن إذا مات أن يغفر الله لكل من تبع جنازته‬
‫‪ 69‬علي بن أبي طالب‬
‫أول عدل الخرة القبور ل يعرف شريف من وضيع‬
‫‪ 70‬ابن عباس‬
‫اول هذه المة يتعلم صغارها من كبارها وآخرها يتعلم كبارها من صغارها‬
‫‪ 71‬ابن مسعود‬
‫أول هذه المة خيارهم وآخرهم شرارهم مختالون متفرقون فمن كان يؤمن بببالله‬
‫واليوم الخر فلتأته منيته وهو يحب أن يأتي إلى الناس أن يؤتي إليه‬
‫‪ 72‬أبو هريرة‬
‫أول ثلة يدخلون الجنة الشهيد وفقير متعفف ذو عيال وعبد أحسن عبادة ربببه عببز‬
‫وجل وأدى حق موله‬
‫‪ 73‬عبد الله بن عمر‬
‫أول ثلة يدخلون الجنة فقراء المهاجرون الذي تتقى بهم المكاره إذا أمروا سمعوا‬
‫وأطاعوا وإن كان للرجل منهم حاجة إلى السببلطان لببم تقببض حببتى يمببوت وهببي فببي‬
‫صدره‬
‫‪ 74‬أبو هريرة‬
‫أول زمرة يدخلون الجنة وجوههم مثل القمر ليلة البببدر والثانيببة علببى مثببل ضببوء‬
‫كوكب درى في السماء لكل منهم زوجتان يرى مخ ساقهما مببن وراء الثيبباب ومببا فببي‬
‫الجنة أعزب‬
‫‪ 75‬أبو سعيد‬
‫أول زمرة تدخل المسجد هم الصف الول وإن صلوا في نواحي المسجد‬
‫‪ 76‬ابن عباس أول حجة حجها آدم أتبباه جبريببل وهببو واقببف بعرفببات قببال سببلم‬
‫عليك يا آدم أما إنا طفنا بهذا البيت قبل أن تخلق بخمسة آلف سنة‬
‫‪ 77‬أبو سعيد‬
‫أول فتنة في بني اسرائيل كانت فتنة النساء‬
‫‪ 78‬علي بن أبي طالب‬

‫أول شهر من السنة المحرم فمن صام ذلك اليببوم وقببام تلببك الليلببة كببان كفببارة‬
‫السنة التي مضت وكفارة ما بقي إلى القابل‬
‫‪ 79‬أبو هريرة‬
‫أول شهر رمضان رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار‬
‫‪ 80‬أنس بن مالك‬
‫أول عين تنظر إلى الله عيني‬
‫‪ 81‬أبو هريرة‬
‫أول شخص يدخل علي الجنة فاطمة مثلها في هذه المة مثل مريم بنببت عمببران‬
‫في بني إسرائيل‬
‫‪ 82‬ابن عباس أول جبل وضعه الله على الرض أبو قبيس ثم مدت منه الجبال‬
‫‪ 83‬ابن جرير‬
‫أول الرضين خرابا يسراها ثم يمناها‬
‫‪ 84‬عقبة بن عامر أول خصمين يوم القيامة جاران‬
‫‪ 85‬أبو ذر‬
‫أول النبياء آدم ثم نوح وبينهما عشرة أبنبباء وإبراهيببم وبينهمببا عشببرة أبنبباء وأول‬
‫أنبياء بني إسرائيل موسى وآخرهم عيسى‬
‫‪ 86‬ابن عباس‬
‫أول أمر موسى نسيان والثانية عذر والثالثة فراق بينهما ولببو صبببر موسببى لقببص‬
‫الله علي من شأنهما أكثر مما قص‬
‫‪ 87‬ابن عمر‬
‫أول اليات طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة على الناس ضحى‬
‫‪ 88‬أبو هريرة‬
‫أول أشراط الساعة نار تحشر الناس من‬
‫المشرق إلى المغرب‬
‫‪ 89‬أبو محذورة‬
‫أول الوقت للصلة رضوان الله ووسط الوقت رحمة الله وآخر الوقت عفو الله‬
‫‪ 90‬أبو ذر‬
‫أول الناس هلكا قريش وأول قريش هلكا أهل بيتي‬
‫‪ 91‬معاذ بن جبل‬
‫أول شيء بيد أهل الميراث ببالكفر مبن جمبع المبال ثبم بالبدين ثبم بالوصبية ثبم‬
‫بالميراث‬
‫‪ 92‬أم حرام بنت ملحان أول جيش من أمتي يغزون البحر قد أوجبوا وأول جيببش‬
‫من أمتي يغزون مدينة قيصر مغفور لهم‬
‫‪ 93‬سلمان الفارسي‬
‫أولكم ورودا الحوض أولكم إسلما علي بن أبي طببالب ‪ $‬ذكببر أخبببار جبباءت عببن‬
‫النبي صلى الله عليه وسلم في مناقبه ‪ $ $‬أنا ‪$‬‬
‫‪ 94‬ابن عباس‬
‫أنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلب‬
‫بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب ابن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بببن‬
‫مدركة بن إلياس بن مضر ابن نزار بن معد بن عدنان بببن أد بببن أدد بببن الهميسببع بببن‬
‫قيدار بن إسماعيل بن إبراهيم الخليل بن تارخ وهو آزر بن ناخور‬
‫‪ 95‬المطلب بن وداعة‬

‫أنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب إن الله خلق الخلق فجعلنببي فببي خبببيرهم‬
‫ثم جعلهم فرقتين فجعلني في خيرهم ثم جعلهم قبايل فجعلني في خيرهم ثببم جعلهببم‬
‫بيوتا فجعلني في خبيرهم فأنا خيركم بيتا وخيركم نفسا‬
‫‪ 96‬أبو موسى‬
‫أنا أحمد وأنا محمد وأنا الحاشر وأنا‬
‫العاقب وأنا المقفى ونبي الرحمة ونبي الملحمة المقفى المتبع للنبببيين قببال اللببه‬
‫عز وجل‬
‫^ ثم قضينا على آثارهم برسلنا ^‬
‫‪ 97‬أبو الطفيل عامر بن وائلة‬
‫أنا محمد وأنا أحمد والفاتح والخاتم وأبو القاسم والحاشر والعاقب والماحي وطه‬
‫ويس‬
‫‪ 98‬أبو سعيد الخدري‬
‫أنا النبي ل كذب أنا بن عبد المطلب أنا أعرب العرب ولدتني قريش ونشببأت فببي‬
‫بني سعد فأنى يأتيني اللحن‬
‫‪ 99‬أبو هريرة‬
‫أنا نبي التوبة‬
‫‪ 100‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫أنا مبلغ والله يهدي‬
‫‪ 101‬أبو هريرة‬
‫أنا النذير والموت المغير والساعة الموعد‬
‫‪ 102‬ابن عباس أنا الول وأبو بكر الثاني وعمر الثالث والناس بعدنا علببى السببنن‬
‫الول فالول‬
‫‪ 103‬عرفجة‬
‫أنا سيف السلم وأبو بكر سيف الردة‬
‫‪ 104‬عائشة أنا سيد ولد آدم ول فخر وأببو بكبر سبيد العبرب وعلبي سبيد شبباب‬
‫العرب قوله ول فخر بعين ل نفتخر بالعطاء ول بالنعم إنما أفتخر بالمعطى وبالمنعم‬
‫‪ 105‬عبد الله بن سعيد‬
‫أنا مدينة العلم وأبو بكر أساسها‬
‫وعمر حيطانها وعثمان سقفها وعلي بابها ل تقولوا في أبي بكر وعلي وعثمببان إل‬
‫خيرا‬
‫‪ 106‬جابر بن عبد الله‬
‫أنا مدينة العلم وعلى بابها فمن أراد المدينة فليأت الباب‬
‫‪ 107‬ابن عباس‬
‫أنا ميزاب العلم وعلي كفتاه والحسن والحسين خيوطه وفاطمببة علقتببه والئمببة‬
‫من أمتي عموده يوزن أعمال المحبين لنا والمبغضين لنا‬
‫‪ 106‬أنس بن مالك‬
‫أنا مدينة العلم وعلي بابها وحلقتها معاوية‬
‫‪ 109‬ابن عباس‬
‫أنا وعلي من شجرة واحدة والناس من أشجار شتى‬
‫‪ 110‬أنس بن مالك‬
‫أنا سببابق ولببد آدم وبلل سببابق الحبشببة وصببهيب سببابق الببروم وسببلمان سببابق‬
‫فارس‬
‫‪ 111‬جابر بن عبد الله‬

‫أنا أشرف الناس حسبا ول فخر وأكرم الناس قدرا ول فخرا أيها النبباس مببن أتانببا‬
‫أتيناه ومن أكرمنا أكرمناه ومن كاتبنا كاتبناه ومن شيع موتانببا شببيعنا موتبباه ومببن قببام‬
‫بحقنا قمنا بحقه أيها الناس جالسوا الناس على قببدر أحسببابهم وخببالطوا النبباس علببى‬
‫قدر أديانهم وأنزلوا الناس على قدر مرؤاتهم وداروا الناس على قدر عقولهم‬
‫‪ 112‬عائشة أنا خاتم النبياء ومسجدي خاتم مساجد‬
‫النبياء وإن أحق المساجد أن تزار وتشد إليه الرواحل المسجد الحرام ومسجدي‬
‫‪ 113‬أبو أمامة أنا دعوة أبي إبراهيم وبشارة أخي عيسببى بببن مريببم ولمببا ولببدت‬
‫خرج من أمي نور أضاء ما بين المشرق والمغرب ويروى أضاءت له قصور الشام‬
‫‪ 114‬سبابة بن عاصم السلمي‬
‫أنا ابن العواتك من بني سليم يعني كان له صلى الله عليه وسلم ثلث جدات مببن‬
‫سليم اسمهن عاتكة‬
‫‪ 115‬وهب بن صيفي‬
‫أنا أقاتل على تنزيل القرآن وعلي يقاتل على تأويل القرآن‬
‫‪ 116‬ابن عباس‬
‫أنا الشاهد على الله عز وجل أن ل يعثر عاقل‬
‫إل رفعه ثم ل يعثر إل رفعه ثم ل يعثر إل رفعه حتى يصير إلى الجنة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 117‬أنس بن مالك‬
‫أنا أول الناس خروجا إذا بعثوا وقائدهم إذا وفدوا وخطيبهببم إذا أنصببتوا وشببفيعهم‬
‫إذا حبسوا ومبشرهم إذا أيسوا ومفاتيح الكرامة يومئذ بيببدي وأنببا أكببرم ولببد آدم علببى‬
‫ربي يطوف علي ألف خادم كأنهم بيض مكنون أو لؤلؤ منثور‬
‫‪ 118‬أنس بن مالك‬
‫أنا أول من يأخذ بحلقة باب الجنة فأقعقها يعني أحركها‬
‫‪ 119‬ابن عباس‬
‫أنا أول من تنشق عنه الرض ول فخر‬
‫وبيدي لواء الحمد وآدم ومن دونه تحته ول فخر‬
‫‪ 120‬أبو سعيد أنا أول من يوضع له الصراط على النار فببأمر عليببه وأدخببل الجنببة‬
‫وأصحابي‬
‫‪ 121‬أنس بن مالك أنا أول شفيع يوم القيامة وأنا أكثر النبياء تبعا يوم القيامة إن‬
‫من النبياء لمن يأتي يوم القيامة ما معه مصدق غير واحد‬
‫‪ 122‬أبو هريرة‬
‫أنا أولى الناس بعيسببى بببن مريببم فببي الببدنيا والخببرة النبيبباء إخببوة بنببات علت‬
‫وأمهاتهم شتى‬
‫‪ 123‬المقدام بن معد يكرب أنا أولى بكل مؤمن من نفسه من ترك مال فلببورثته‬
‫ومن ترك دينا أو ضياعا فإلي أقضي دينه وأفك عانيه‬
‫‪ 124‬المقداد‬
‫أنا وارث من ل وارث له أعقل عنه وأرثه‬
‫والخال وارث من ل وارث له يعقل عنه ويرثه‬
‫‪ 125‬ابن عمر‬
‫أنا فئة المسلمين أي رجوع المسلمين إلي والفئة الجماعة‬
‫‪ 126‬ابن عباس‬
‫أنا حجيج من ظلم عبد القيس‬
‫‪ 127‬سلمان‬
‫أنا شفيع لكل أخوين تحابا في الله من مبعثي إلى يوم القيامة‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬

‫‪ 128‬البراء بن عازب أنا فرطكم علببى الحببوض أل وإنببي مكبباثر بكببم المببم يببوم‬
‫القيامة فل تقتتلوا بعدي ول تسودوا وجهي أل لستنقذن من النار رجال وليستنقذن مببن‬
‫يدي آخرون‬
‫‪ 129‬أبو الدرداء‬
‫أنا فرطكم على الحوض أنتظر من يرد علي منكم فللفين ما نوزعت في أحببدكم‬
‫فأقول هذا مني فيقال إنك ل تدري ما أحدث‬
‫‪ 130‬أنس بن مالك‬
‫أنا زعيم لمن أكب على الدنيا بثلث بفقببر ل غنببى لببه وشببغل ل انقطبباع لببه وهببم‬
‫وحزن‬
‫‪ 131‬فضالة بن عبيد‬
‫أنا زعيم والزعيم الحميل لمن آمن بي وأسلم وهاجر ببيت في ربض الجنة وببببيت‬
‫في وسط الجنة وببيت في‬
‫أعلى الجنة فمن فعل ذلك لم يدع للخير مطلبا ول من الشر مهربا فليمببت حيببث‬
‫شاء أن يموت‬
‫‪ 132‬أبو أمامة‬
‫أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا وببببيت فببي وسببط‬
‫الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه‬
‫‪ 133‬جابر بن عبد الله‬
‫أنا بين أيديكم فإن لم تجدوني فأنا على الحوض والحوض قببدر مببا بيببن أيلببة إلببى‬
‫مكة وسيأتي رجال ونساء ل يطعمون منه شيء‬
‫‪ 134‬سلمان بن سعد‬
‫أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين يعني البهام والوسطى‬
‫‪ 135‬ابن عباس‬
‫أنا شجرة وفاطمة حملها وعلي لقاحها والحسن والحسين ثمرهببا والمحبببون أهببل‬
‫البيت ورقها في الجنة حقا حقا‬
‫‪ 146‬المغيرة بن شعبة‬
‫أنا غيور والله أغير مني فمن أجل ذلك حرم الفواحش ول شببخص أغيببر مبن اللببه‬
‫ول شخص أحب إليه المعاذير من الله‬
‫‪ 137‬عبد الله بن سلم‬
‫أنا خصيم عثمان بن عفان بين الرب عز وجل ‪ $‬فصل إنا ‪$‬‬
‫‪ 138‬أبو سعيد الخدري‬
‫إنا معشر النبياء يضاعف لنا البلء‬
‫كما يضاعف لنا الجر كان النبي من النبياء يبتلببى بالقمببل حببتى يقتلببه وإن كببانوا‬
‫يفرحون بالبلء كما تفرحون بالرخاء‬
‫‪ 139‬أبو بكر الصديق‬
‫إنا معشر النبياء ل نورث ما تركنا صدقة‬
‫‪ 140‬أبو هريرة‬
‫إنا معشر النبياء ل نشهد على جور ولو كنت مفصل أحبدا علبى أحبد فبي الوصبية‬
‫لثرت البنات لضعفهن وقلة حيلتهن‬
‫‪ 141‬ابن عباس‬
‫إنا معشر النبياء أمرنا بتأخير السحور وأن يعجل الفطار وأن نمسك أيماننا علببى‬
‫شمائلنا في الصلة‬
‫‪ 142‬أنس بن مالك‬

‫إنا معشر بني عبد المطلب سادة أهل الجنة أنببا وحمببزة وجعفببر وعلببي والحسببن‬
‫والحسين والمهدي‬
‫‪ 143‬عائشة‬
‫إنا معشر النبياء تنبت أجسامنا على أرواح أهل‬
‫الجنة وأمرت الرض ما كان منا أن تبتلعه‬
‫‪ 144‬علي‬
‫إنا أهل بيت قد أذهب الله عنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن‬
‫‪ 145‬ابن مسعود إنا أهل بيت اختار الله عز وجل لنا الخرة على الدنيا‬
‫‪ 146‬علي‬
‫إنا أهل بيت ل ننزي حمارا على عتيقه‬
‫‪ 147‬أبو رافع‬
‫إنا آل محمد ل تحل لهم الصدقة وإن مولى القوم من أنفسهم‬
‫‪ 148‬ابن عمر‬
‫إنا آل محمد نعفي لحانا ونحفي شواربنا وإن‬
‫آل كسرى يحلقون لحاهم ويعفون شواربهم هدينا مخالف لهديهم‬
‫‪ 149‬ابن عمر إنا أمة أمية ل نكتب ول نحسب الشببهر هكببذا وهكببذا وهكببذا يعنببي‬
‫بكفيه ثلثين وتسعة وعشرين‬
‫‪ 150‬فرات بن حيان‬
‫إنا نكل أناسا إلى إيمانهم منهم فرات بن حيان‬
‫‪ 151‬أبو موسى الشعري‬
‫إنا ل نستعمل على عملنا من طلبه ول من يحرص عليه‬
‫‪ 152‬ابن عمر‬
‫إنا نشبه عثمان بأبينا إبراهيم عليه السلم‬
‫‪ 153‬ابن عباس‬
‫إنا ل نشرب حلبنا حتى نسقيه فصل إني‬
‫‪ $‬فصل إني ‪$‬‬
‫‪ 154‬أبو هريرة‬
‫إني لستغفر الله وأتوب إليه في اليوم مئة مرة‬
‫‪ 155‬ابن عمر‬
‫إني لمزح ول أقول إل حقا قالوا إنك تداعبنا يا رسببول اللببه قببال إنببي ل أقببول إل‬
‫حقا‬
‫‪ 156‬أبو هريرة‬
‫إني لفرح بالطاعون لمتي فيه خلتان أما أحببدهما فهببو شببهادة والخببرى فتزهيببد‬
‫في الدنيا ورغبة في الخرة وإنما يقسي قلوب العباد طول المل وصحة الجسم‬
‫‪ 157‬أبو قتادة‬
‫إني لقوم في الصلة وأنا أريد أن أطول فيها‬
‫فأسمع بكاء الصبي فأتجوز كراهية أن يشق على أمه‬
‫‪ 158‬ابن عمر‬
‫إني لعلم أرضا يقال لها عمان ينضح مببن جانبهببا البحببر الحجببة منهببا أفضببل مببن‬
‫حجتين من غيرها‬
‫‪ 159‬طلحة بن عبيد الله‬
‫إني لعلم كلمة ل يقولها العبد عند موته إل كانت له نورا في صحيفته وإن جسده‬
‫ليجد لها راحة عند الموت يعني ل إله إل الله‬
‫‪ 160‬أبو ذر الغفاري إني لعلم كلمة لو أخذ الناس كلهم بها لكفتهم‬
‫^ ومن يتق الله يجعل له مخرجا ^‬

‫‪ 161‬جابر إني لعرف حجرا بمكة كان يسببلم علببي قبببل أن أبعبث وإنبي لعرفبه‬
‫الن‬
‫‪ 162‬عائشة إني لعرف غضبك ورضاك إذا كنت عني راضية قلت كل ورب محمد‬
‫وإذا كنت ساخطة قلت كل ورب ابراهيم‬
‫‪ 163‬أبو موسى‬
‫إني لعرف أصوات رفقة الشعريين بالقرآن حين يدخلون بالليل وأعرف منازلهم‬
‫من أصواتهم بالقرآن بالليل وإن‬
‫كنت لم أر منازلهم حين ينزلون بالنهار ومنهم حكيم إذا لقي الخيل أو قببال العببدو‬
‫قال لهم إن أصحابي يأمرونكم أن تنظروهم‬
‫‪ 164‬حذيفة‬
‫إني لعرف أقواما في جهنم تدخل النار في آذانهم وتخببرج مببن أفببواههم وتببدخل‬
‫في أفواههم وتخرج من آذانهم يسمع لبطونهم دوي كدوي السببيل هببم الببذين يغتببابون‬
‫الناس ويتبعون عيوبهم‬
‫‪ 165‬أبو ذر‬
‫إني لعرف أرضا يقال لها البصرة أقومها قبلة وأكثرها مساجد ومؤذنين يدفع عبن‬
‫أهلها من البلء ما ل يدفع عن سائر البلد‬
‫‪ 166‬عائشة‬
‫إني لعرفكم بالله وأشدكم له خشية ‪ $‬فصل إني لرجو ‪$‬‬
‫‪ 167‬أنس بن مالك إني لرجو لمتي بحب أبي بكر وعمر كما أرجوا لهبم بقبول ل‬
‫إله إل الله‬
‫‪ 168‬حفصة بنت عمر‬
‫إني لرجو أن ل يدخل النار أحد إن شاء الله شهد بدرا والحديبية‬
‫‪ 169‬أنس بن مالك‬
‫إني لرجو أن ألقى ربي عز وجل وليس أحد يطالبني بمظلمة في دم ول مال‬
‫‪ 170‬علي‬
‫إني لسمع أصوات العواصف أو القواصف من الرعد فأخشى انهببا الحجببارة الببتي‬
‫أعدت للظلمة‬
‫‪ 171‬بريدة السلمي‬
‫إني لشفع يوم القيامة لكثر مما على وجه‬
‫الرض من حجر أو مدر‬
‫‪ 172‬عمرو بن عوف‬
‫إني أخاف على أمتي من بعدي من أعمال ثلثة من زلة العببالم ومببن حكببم جببائر‬
‫ومن هوى متبع‬
‫‪ 173‬أبو هريرة إني لتقلب إلى أهلي فأجد التمرة ساقطة علببى فراشببي أو فببي‬
‫بيتي ثم أرفعها لكلها فأحشى أن تكون صدقة فألقيها‬
‫‪ 174‬أنس بن مالك إني لبغض الرجل وأكرهه إذا رأيببت بيببن عينيببه أثببر السببجود‬
‫ليتجافى أحدكم في سجوده‬
‫‪ 175‬أبو هريرة‬
‫إني لستحيي ممن تستحيي منه الملئكة وممن‬
‫يستحيي منه الله ورسوله يعني عثمان بن عفان‬
‫‪ 176‬ابن عباس وأبو هريرة‬
‫إني لرى السحاب يستهل بنصر بني كعب‬
‫‪ 177‬أم كلثوم وبنت عقبة‬

‫إني لبغض الرجل قائما على إمرأته ثائرا فرائص رقبته يضربها‬
‫‪ 179‬ابن عباس‬
‫إني لجد في كتاب الله سورة هي ثلثون آية مببن قرأهببا عنببد نببومه كتببب لببه بهببا‬
‫ثلثون حسنة ومحي عنه ثلثون‬
‫سيئة ورفع له ثلثون درجة وبعث الله إليه ملكا من الملئكة ليبسط عليببه جنبباحه‬
‫ويحفظه من كل سوء حتى يستيقظ وهي المجادلة تجادل عن صاحبها في القبببر وهببي‬
‫^ تبارك الذي بيده الملك ^‬
‫‪ 180‬علي بن أبي طالب إني ل أخباف علبى أمببتي مؤمنببا ول كبافرا أمبا المببؤمن‬
‫فيحجزه إيمانه وأما الكافر فيمنعه كفره ولكن أخاف عليهم منافق القلب عالم اللسان‬
‫أن يقول ما تعلمون ويفعل ما تنكرون‬
‫‪ 181‬أسماء بنت يزيد‬
‫إني ل أصافح النساء إنما قولي لمائة امرأة كقولي لمرأة واحدة‬
‫‪ 182‬ابن عباس‬
‫إني لم أومر بتشييد المساجد‬
‫‪ 183‬ابن مسعود‬
‫إني لم أؤمر أن أعذب بعذاب الله إنما أمرت بضرب العناق وشد الوثاق‬
‫‪ 184‬علي‬
‫إني لغيور والله أغير مني فإن الله عز وجل يحب من عباده الغيور‬
‫‪ 185‬أنس بن مالك‬
‫إني فرضت على أمتي قراءة يس كل ليلة فمن داوم علببى قراءتهببا كببل ليلببة ثببم‬
‫مات مات شهيدا‬
‫‪ 186‬عبد الله بن عمر‬
‫إني سألت الله عز وجل أن ل يقبل دعاء حبيب على حبيبه‬
‫‪ 187‬ابن عباس‬
‫إني رأيت الجنة فتناولت منها عنقودا ولو أخذته لكلتم منه ما بقيت الدنيا‬
‫‪ 188‬عائشة‬
‫إني قد حرمت الجر على تعليم كتاب الله عز وجل‬
‫‪ 189‬أبو هريرة إني قد ثقلت فل تبادروني بالركوع والسجود فإني مهمببا أسبببقكم‬
‫به إذا ركعت تدركوني إذا رفعت ومهما أسبقكم به إذا سجدت تدركوني إذا رفعت‬
‫‪ 190‬سبرة الجهني‬
‫إني كنت أحللت المتعة وإن جبريل أتاني‬
‫فأخبرني أنها حرام إلى يوم القيامة فمن كان منكم أخذ بامرأة فل يعودن إليها ول‬
‫تأخذوا مما آتيتموهن شيئا‬
‫‪ 191‬أبو هريرة‬
‫إني لست أخاف عليكم فيما ل تعملون ولكن انظروا كيف تعلمون فيما تعلمون‬
‫‪ 192‬أبو كبشة النصاري‬
‫إني جعلت للفرس سهما فمن نقصها نقصه الله عز وجل‬
‫‪ 193‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫إني سأموت وتموتون وتسألون يوم القيامة عن أعمالكم فل ينفع أحد منكببم نبببي‬
‫ول أب ول أم إل من أتى الله بقلب سليم وفضلت بالشبفاعة فشبفاعتي محرمببة علبى‬
‫من شتم أصحابي‬
‫‪ 194‬أبو سعيد‬
‫إني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من‬

‫الخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الرض وعترتي أهل بيتي ولن يتفرقا‬
‫حتى يردا علي الحوض‬
‫‪ 195‬ابن عباس أكرموا الشهود فإن الله يستخرج بهم الحقوق ويدفع بهم الظلم‬
‫‪ 196‬أنس بن مالك أكرموا أولدكم وأحسنوا أدبهم‬
‫‪ 197‬أنس بن مالك‬
‫أكرموا بيوتكم ببعض صلتكم ول تتخذوها قبورا‬
‫‪ 198‬علي‬
‫أكرموا عمتكم النخلة فإنهببا خلقببت مببن الطيببن الببذي خلببق منببه آدم وليببس مببن‬
‫الشجر شيء يلقح غيرها فأطعموا نساءكم الولد الرطب فإن لم يكببن الرطببب فببالتمر‬
‫وليس شيء من الشجر أكرم على الله من شجرة نزلت عندها مريم بنت عمران‬
‫‪ 199‬ابن عباس‬
‫أكرموا الضيف وأقروا الضيف فإنه أول ما يقدم برزقه جبريل مع رزق أهل البيت‬
‫فيدخل الضيف حين يدخل فإذا خرج من عندهم ل يبقى ذنب صغير ول كبببير مببن أهببل‬
‫البيت إل وقد غفرها‬
‫‪ 200‬أبو هريرة‬
‫أكرموا الخبز فإن الله عز وجل سخر له‬
‫بركات السموات والرض ول تسندوا القصعة بالخبر فإنه ما أهانه قوم إل ابتلهببم‬
‫الله بالجوع‬
‫‪ 201‬المغيرة بن شعبة‬
‫أكرموا المعز وصلوا في مراحها وامسحوا الرغام عنها فإنها من دواب الجنة‬
‫‪ 202‬ابن عمر‬
‫أكرموا البقر فإنها من خير البهائم منذ عببد العجبل مبا رفعبت رؤوسبها إلبى اللبه‬
‫حياءا من الله عز وجل * ‪ 203‬عائشة أكرموا الشعر‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 204‬حذيفة‬
‫اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر‬
‫‪ 205‬علي‬
‫أطيعوا أبا بكر الصديق ثم عمر تهتدوا واقتدوا بهما ترشدوا‬
‫‪ 206‬أنس بن مالك‬
‫اسمعوا وأطيعوا وإن استعمل عليكم عبد حبشي كأن رأسه زبيبة‬
‫‪ 207‬ابن عباس‬
‫افتحوا على صبيانكم أول كلمة ل إله إل الله ولقنوهم عند الموت ل إله إل الله ثم‬
‫إن عاش ألف سنة ما يسأل عن ذنب‬
‫‪ 208‬ابن عباس‬
‫افتحوا أعينكم عند الوضوء لعلها ل ترى نار جهنم‬
‫‪ 209‬أنس بن مالك‬
‫اتبعوا العلماء فإنهم سرج الدنيا ومصابيح الخرة‬
‫‪ 210‬أنس بن مالك‬
‫أرحموا طالب العلم فإنه متعوب البدن لببول أنببه أخببذ بببالتجبر لصببافحته الملئكببة‬
‫معاينة ولكن يأخذه‬
‫بالعجب ويريد أن يقهر من هو أعلم منه‬
‫‪ 211‬عبد الله بن مسعود‬

‫ارحموا حاجة الغني الرجل الموسر يحتاج فصدقة الدرهم عليه عند الله عز وجببل‬
‫بمنزلة سبعين ألف‬
‫‪ 212‬أبو سعيد‬
‫اكثروا ذكر الله حتى يقولوا مجنون‬
‫‪ 213‬أبو هريرة‬
‫أكثروا مسألة الله الجنة والستعاذة به من النار فإنهما شافعتان مشفعتان‬
‫‪ 214‬علي بن أبي طالب‬
‫أكثروا الصلة بالسحر والستغفار لصببحاب محمببد صببلى اللببه عليببه وسببلم فببإنه‬
‫أخبرني جبريل رسول رب العالمين أنهما‬
‫شاهدين من شهد الله لخلقه يوم القيامة‬
‫‪ 215‬ابن عباس أكثروا الصلة على نبيكم فببي الليلببة الغببراء واليببوم الزهببر ليلببة‬
‫الجمعة ويوم الجمعة‬
‫‪ 216‬عائشة‬
‫اكثروا استلم هذا الحجر فإنكم توشكون أن تفقببدوه بينمببا النبباس يطوفببون ذات‬
‫ليلة إذ أصبحوا وقد فقدوه إن الله ل يترك شبيئا مبن الجنبة فبي الرض إل أعباده فيهبا‬
‫قبل يوم القيامة‬
‫‪ 217‬أبو هريرة‬
‫أكثروا ذكر هازم اللذات فإنه ما ذكره أحد في‬
‫ضيق إل وسعه عليه ول ذكره في سعه إل ضيقه عليه‬
‫‪ 218‬أبو هريرة‬
‫أكثروا ذكر الموت فما من عبد أكثر ذكره إل أحيا الله قلبه وهون عليه الموت‬
‫‪ 219‬عائشة‬
‫أكرموا القرآن ول تكتبوه على حجر ول مدر ولكن اكتبوه فيما ل يمحى ول تمحبوه‬
‫بالبزاق ولكن امحوه بالماء‬
‫‪ 220‬عبد الله بن عمر أكرموا حملة القرآن فمن أكرمهم فقد‬
‫أكرم الله أل ول تنقصوا حملة القرآن حقوقهم فإنهم من الله بمكان‬
‫‪221‬‬
‫كاد حملة القرآن أن يكونوا أنبياء إل أنه ل يوحى إليهم * ‪ 222‬عمر بن الخطاب‬
‫أكرموا أصحابي ثم الذين يلونهم ثم يظهر الكذب حتى يشهد الرجببل ول يستشببهد‬
‫ويحلف الرجببل ول يسببتحلف فمبن أحببب منكببم بحبوحببة الجنببة فليلببزم الجماعببة فببإن‬
‫الشيطان مع الواحد وهو من الثنين أبعد‬
‫‪ 223‬أنس بن مالك‬
‫أكرموا النصار فإنهم ربوا السلم كما يربي الفرخ في وكره‬
‫‪ 224‬أبو الدرداء‬
‫أكرموا العلماء وقدروهم وحبوا المساكين وجالسوهم وارحموا الغنياء وعفوا عببن‬
‫أموالهم‬
‫‪ 225‬أنس بن مالك‬
‫أكرموا العلماء فإنهم عند الله كرماء‬
‫‪ 226‬أبو الدرداء‬
‫أكرموا الضعفاء فإنما تنصرون وترزقون بضعفائكم‬
‫‪ 227‬جرير بن عبد الله إني قارىء عليكم سورة ألهاكم فمن بكى فله الجنة ومن‬
‫لم يقدر أن يبكي فليتباكى‬
‫‪ 228‬الزبير بن العوام‬
‫إن بريء من التكلف وصالحوا أمتي‬

‫‪ 229‬أنس بن مالك‬
‫إني قائم أنتظر أمتي بعير الصراط إذ جاءني عيسى بن مريم فقال يا محمد هببذه‬
‫النبياء قد جاءت يسألون أن يجتمعوا إليك فيدعون الله أن يفرق بين جميع المببم إلببى‬
‫حيث شاء الله يدعون الله لغم ما هم فيه والخلق ملجمون بالعرق‬
‫‪ 230‬عرباض بن سارية‬
‫إني عند الله مكتوب لخاتم النبيين وإن آدم لمنجدل في طينتببه أي مطببروح علببى‬
‫وجه الرض صورة من طين‬
‫‪ 231‬جابر بن عبد الله‬
‫إني وأمتي لمشرفون تخوم من‬
‫مسك مشرفون على الخلئق ما من أحد من المؤمنين إل ود أنه منا وما من نبببي‬
‫كذبه قومه إل أمة محمد يشهدوا يوم القيامة أنه قد بلغ رسببالة ربببه والرسببول عليهببم‬
‫شهيدا‬
‫‪ 232‬عبادة بن الصامت‬
‫إني أحدثكم بحديث فليحدث الحاضر منكم الغائب‬
‫‪ 233‬أبو ذر‬
‫إني أرى مال ترون وأسمع مال تسمعون إن السببماء أطببت وحببق لهببا أن تئط مببا‬
‫فيها موضع أربع أصابع إل وملك واضع جبهته ساجد لله عز وجبل واللبه لبو تعلمبون مبا‬
‫أعلم لضحكتم‬
‫قليل ولبكيتم كببثيرا ومبا تلببذذتم بالنسبباء علببى الفببرش ولخرجتببم إلببى الصببعدات‬
‫تجارون إلى الله لوددت أني شجرة تعضد‬
‫‪ 234‬عائشة إني أرى في الظلمة كما أرى في الضوء وإنببي أرى مببن خلفببي كمببا‬
‫أرى من بين يدي‬
‫ابن عمر إني أرى الفارة يهودية أراها خبثا وما رأيت شيئا خبث إل طبيعته يهوديببة‬
‫‪ $‬ذكر الحاديث التي أمر بها النبي صلى الله عليه وسلم أمته في أمر الدين وغيره ‪$‬‬
‫‪ 236‬أنس بن مالك أطلبوا العلم ولو بالصين فإن طلب العلببم فريضببة علببى كببل‬
‫مسلم‬
‫‪ 237‬أنس بن مالك‬
‫اطلبوا العلم في كل يوم اثنين فإنه ميسر لطالبه‬
‫‪ 238‬أبو هريرة‬
‫اطلبوا مع العلم السكينة والحلم لينوا لمن تعلمون ولمبن تعلمتببم منبه ول تكونببوا‬
‫من جبابرة العلماء فيغلب جهلكم علمكم‬
‫‪ 239‬عبد الله بن جواد‬
‫أطلبوا الجنة جهدكم واهربوا من النار جهدكم فإن الجنة ل ينام طالبها وإن النار ل‬
‫ينام هاربها‬
‫‪ 240‬أبو هريرة‬
‫اطلبوا الخير والمعروف عند حسان الوجوه‬
‫‪ 241‬أنس بن مالك اطلبوا الخير دهركم كله وتعرضوا لنفحات رحمة الله فإن لله‬
‫نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء واسألوا الله أن يستر عوراتكم ويؤمن روعاتكم‬
‫‪ 242‬ابن عمر‬
‫اطلبوا الولد وآلتمسوه فبإنه قبره العيبن وريحانبة القلبب وإيباكم والعجبز والفقبر‬
‫والعقر‬
‫‪ 243‬عائشة‬
‫أطلبوا الرزق في خبايا الرض يعني في الحرث والزراعة ‪ $‬فصل ‪$‬‬

‫‪ 244‬أبو هريرة‬
‫أكثروا من شهادة أن ل إله إل الله قبل أن يحال بينكم وبينها ولقنوها موتاكم‬
‫‪ 245‬عمر بن الخطاب‬
‫أكثروا من الحمد لله فإن لها عينان وجناحان تطير في الجنة تستغفر لقائلهببا إلببى‬
‫يوم القيامة‬
‫‪ 246‬أنس وجابر‬
‫أكثروا من قراءة القرآن في بيوتكم فإن البيت الذي ل يقرأ فيه القرآن يقل خيره‬
‫ويكثر شره ويضيق على أهله‬
‫‪ 247‬علي بن أبي طالب‬
‫أكثروا من الستغفار في شهر رجب فإن لله في كل سباعة منهبا عتقبا مبن النببار‬
‫وإن لله مدائن ل يدخلها إل من صام رجب‬
‫‪ 248‬ابن عمر‬
‫أكثروا من أن تقولوا في الجمعة ل حول ول قببوة إل بببالله فإنهببا مببن كنببوز الجنببة‬
‫وأكثروا على نبيكم السلم‬
‫‪ 249‬علي‬
‫أكثروا من قول القرينتين سبحان الله وبحمده‬
‫‪ 250‬أبو أمامة‬
‫أكثروا من الصلة علي في يوم الجمعة فمن كان أكثرهم علي صلة كببان أقربهببم‬
‫مني منزلة‬
‫‪ 251‬أنس أكثروا من المعارف من المؤمنين فإن لكببل مببؤمن شببفاعة عنببد اللببه‬
‫يوم القيامة‬
‫‪ 252‬أبو هريرة‬
‫أكثروا من النعال فإن الرجل ل يزال راكبا ما دام منتعل‬
‫ابن عمر‬
‫أكثروا من قبلبة الولد فبإن لكبم بكببل قبلببة درجبة فبي الجنبة حببتى إن الملئكببة‬
‫لتحصى فيكتب لك من الدرجات عدد ما قبلت فيتم بين كل درجتين مسيرة خمسببمائة‬
‫عام ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 254‬عبدالله بن عمرو‬
‫ارحموا ترحموا واغفروا يغفر لكم‬
‫‪ 255‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫اشفعوا إلي تؤجروا فإن الرجل ليسألني الحاجة فأرده كي تشفعوا له‬
‫‪ 256‬عائشة‬
‫إدرءوا الحدود عن المسلمين مبا اسبتطعتم فبإن وجبدتم للمسبلم مخرجببا فخلببوا‬
‫سبيله فإن المام أن يخطىء في العفو خير من أن يخطىء في العقوبة‬
‫‪ 257‬ثوبان‬
‫إحذروا دعوة المؤمن وفراسته فإنه يرى بنور الله وينطق بتوفيق الله عز وجل‬
‫‪ 258‬عائشة‬
‫إحذروا الشهرتين الصوف والخز‬
‫‪ 259‬ابن عباس‬
‫ارفعوا القمامة من بيوتكم فإنها مقبل الشيطان‬
‫‪ 260‬ابن عباس‬
‫اتخذوا من الحمام المقاصيص فإنها تلهي الحزن عن صبيانكم‬

‫‪ 261‬الحسين بن علي اتخذوا عند الفقببراء اليببادي فببإن لهببم دولببة إذا كببان يببوم‬
‫القيامة ينادي مناد سيروا إلى الفقراء فيعتذر إليهم كما يعتذر أحبدكم إلبى أخيبه البذين‬
‫في الدنيا‬
‫‪ 262‬ابن عباس‬
‫اتخذوا السودان فإن ثلثة منهم من سادات أهل الجنة لقمببان الحكيبم والنجاشبي‬
‫وبلل المؤذن‬
‫‪ 263‬عبد الله بن عمرو‬
‫احفظوا اليتامى في أموالهم ل تأكلها الصدقة والزكاة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 264‬أبو بكر الصديق‬
‫استكثروا من قول ل إله إل الله والسببتغفار فببإن الشببيطان قببال أهلكببت النبباس‬
‫بالذنوب وأهلكتوني بل إله إل الله والستغفار فلما رأيببت ذلببك أهلكتهببم بببالهواء حببتى‬
‫يحسبوا أنهم مهتدون فل يستغفرون‬
‫‪ 265‬ابن مسعود‬
‫استكثروا من النورين ينفعكم الله في الخرة المعببوذتين ينببوران القبببر ويطببردان‬
‫الشيطان ويزيدان في الحسنات والبدرجات ويثقلن الميبزان ويبدلن مبن أحبهمبا إلبى‬
‫الجنة‬
‫‪ 266‬ابن عباس‬
‫استنثروا مرتين أو ثلثا‬
‫‪ 267‬عائشة‬
‫استمتعوا بجلود الميتة إذا دبغت ترابا كان أو رمادا أو ملحا بعد أن يزيد صلبة‬
‫‪ 268‬أبو هريرة‬
‫استفرهوا ضحاياكم فأنها مطاياكم على الصراط‬
‫‪ 269‬معاذ بن جبل‬
‫استعينوا على انجاح الحوائج بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود‬
‫‪ 270‬علي‬
‫استعينوا على النساء بالعرى فإن المرأة إذا عريت لزمت بيتها‬
‫‪ 271‬معاذ بن جبل‬
‫استعيذوا بالله من طمع يهدي إلى طبع‬
‫‪ 272‬عمر‬
‫استعيذوا بالله من ثلث من فزع المنزل وكساد اليم ومعاداة العاقل‬
‫‪ 273‬أبو سعيد‬
‫استعيذوا بالله من الزغب الزغب كثرة الكل‬
‫‪ 274‬أبو هريرة‬
‫استشيروا ذوي العقول ترشدوا ول تعصوهم فتندموا‬
‫‪ 275‬ثوبان‬
‫استقيموا ولن تحصوا واعلموا أن من خير‬
‫أعمالكم الصلة ول يحافظ على الوضوء إل مؤمن‬
‫‪ 276‬ثوبان‬
‫استقيموا لقريش ما استقاموا لكم فإن لم تفعلوا فضعوا السيوف على عببواتقكم‬
‫فأبيدوا خضراءهم فإن لم تفعلوا فكونوا حراثين أشقياء تأكلون من كراء أيديهم‬
‫‪ 277‬الحكم بن عمير اليماني‬

‫استحيوا من الله حق الحياء احفظوا الرأس وما حوى والبطن وما وعببى واذكببروا‬
‫الموت والبلى فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء وكان ثوابه جنة المأوى‬
‫‪ 278‬ابن مسعود استووا ول تختلفببوا فتختلببف قلببوبكم ليليببن منكببم أولببو الحلم‬
‫والنهيى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم‬
‫‪ 279‬ابن عباس‬
‫استغنوا عن الناس ولو بشوص من السواك‬
‫‪ 280‬أبو هريرة استغنوا بغنا الله عشاء يوم وغداء ليلة‬
‫‪ 281‬جبير بن مطعم‬
‫استتروا الرزق بالصدقة‬
‫‪ 282‬ابن عباس‬
‫التمسوا الرزق بالنكاح‬
‫‪ 283‬ابن عباس‬
‫استوصوا بالدهاقين خيرا فإن إيديهم بل طعام وأفواههم بل سلم‬
‫‪ 284‬ابن عباس احتجموا لخمسببة عشببر أو سبببعة عشببر أو تسببعة عشببر أو أحببد‬
‫وعشرين ل يتبتع بكم الدم فيقتلكم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 285‬عائشة‬
‫اغتنموا وبادروا الجل واغتنموا العلم فإنه يدفع عن الرجل وأهله‬
‫‪ 286‬علي بن أبي طالب‬
‫اغتنموا دعاء ضعفه أمتي فإنه يستجاب لهم فيكم ول يستجاب لهم في أنفسهم‬
‫‪ 287‬عمرو بن العاص‬
‫اعتبروا عقل الرجل في ثلث في طول لحيته وكنيته ونقش فص خاتمه‬
‫‪ 288‬محمد بن عبد الله‬
‫ائتزروا كما رأيت الملئكة تأتزر عند‬
‫ربها عز وجل إلى انصاف سوقها‬
‫‪ 289‬شداد بن أوس‬
‫احجبوا الصغير والكبير عن معاصي الله ما استطعتم‬
‫‪ 290‬عبد الله بن عمرو‬
‫اربطوا الخيل فإن ظهورها لكم عز وأجوافها لكم كنز‬
‫‪ 291‬أبو هريرة‬
‫اجتنبوا الموبقات الشرك بالله والسحر‬
‫‪ 292‬علي بن أبي طالب‬
‫اختتنوا أولدكم يوم السابع فإنه أطهر وأسرع نباتا للحم وأروح للقلب‬
‫‪ 293‬عقبة بن عامر اعتموا تزدادوا حلما ووقارا فإذا تركت‬
‫أمتي العمة تركت عزها ووقارها‬
‫‪ 294‬معاذ بن جبل‬
‫اغتنموا صلة العتمة فإنكم قد فضلتم بها على سائر المم ولم يصلها أمة قبلكم‬
‫‪ 295‬علي بن أبي طالب‬
‫ادهنوا باللبان فإنه أحظى لكم عند نسائكم وادهنوا بالبنفسج فإنه بارد في الصيف‬
‫وحار في الشتاء‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 296‬أبو بكر الصديق اتقوا النار ولو بشق تمرة فإنهببا تقيببم العببوج وتسببد الخلببل‬
‫وتدفع ميتة السوء وتقع من الجائع موقعها من الشبعان‬
‫‪ 297‬عائشة اتقوا النار ولو بشق تمرة فإن لم تجدوا فبكلمة طيبة‬

‫‪ 298‬عبد الله بن عمرو‬
‫اتقوا الشح فإنه أهلك من كان قبلكم حملهم على أن استحلوا دمبباءهم واسببتحلوا‬
‫محارمهم‬
‫‪ 299‬عبد الله بن عباس‬
‫اتقوا هذا القدر فإنها شعبة من النصرانية‬
‫‪ 300‬ابن عمر‬
‫اتقوا الحرام في البنيان فإنه أساس الخراب‬
‫‪ 301‬أبو أمامة اتقوا البول فإنه أول ما يحاسب به العبد في القبر‬
‫‪ 302‬كثير بن مرة اتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن إبليس طلع رصاد صياد ومببا هببو‬
‫بشيء من فخوخه بأوثق لصيده في التقياء من فخوخه في النساء‬
‫‪ 303‬ابن عباس‬
‫اتقوا الملعن الربع من أحدث في طريق‬
‫المسلمين أو في ماء عذب أو في بيت يأويه ابببن السبببيل أو تحببت شببجرة يببأوي‬
‫إليها ابن السبيل‬
‫‪ 304‬علي بن أبي طالب‬
‫اتقوا غضب عمر فإن الله عز وجل يغضب إذا غضب عمر‬
‫‪ 305‬ابن عباس‬
‫اتقوا بيتا يقال له الحمام فمن دخله فليستتر‬
‫‪ 306‬خزيمة بن ثابت‬
‫اتقوا دعوة المظلوم فإنها تحمل على العمام يقول الله عز وجل وعزتببي وجللببي‬
‫لنصرك ولو بعد حين‬
‫‪ 307‬ابن عمر اتقوا دعوة المظلوم فإنها تصعد إلى الله كأنها الشرار‬
‫‪ 308‬عمرو بن عوف المزني‬
‫اتقوا زلة العالم وانتظروا فيئه يعني رجوعه‬
‫‪ 309‬علي بن أبي طالب‬
‫اتقوا أذى المجاهدين في سبيل الله فإن الله عز وجببل يغضببب لهببم كمببا يغضببب‬
‫للرسل ويستجيب لهم كما يستجيب للرسل ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 310‬ابن مسعود اقرءوا القرآن فإنكم تؤجرون عليه أما إني‬
‫ل أقول آلم حرف ولكن ألف عشر ولم عشر وميم عشر فتلك ثلثون‬
‫‪ 311‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫اقرءوا القرآن ول تغلوا فيه ول تجفوا عنه ول تأكلوا به ول تستأثروا به‬
‫‪ 312‬أبو هريرة‬
‫اقرأوا القرآن واتبعوا ما فيه‬
‫‪ 313‬بريدة السلمي‬
‫اقرأوا القرآن بالحزن فإنه نزل بالحزن‬
‫‪ 314‬سعد بن أبي وقاص‬
‫اقرأوا القرآن وابكوا فإن لم تجدوا فتباكوا وغنوا بالقرآن‬
‫‪ 315‬جندب بن عبد الله‬
‫اقرأوا القرآن ما ائتلفتم عليه فإذا اختلفتم فيه فقوموا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 316‬أنس بن مالك‬
‫أحسنوا جوار نعم الله ل تنفروها فقل ما زالت عن قوم فعادت إليهم‬

‫‪ 317‬جابر‬
‫أحسنوا كفن موتاكم فإنهم يتباهون ويتزاورون في قبورهم‬
‫‪ 318‬أم سلمة‬
‫أحسنوا ول تؤذوا أمواتكم بالعويل ول بتزكية ول بتأخير وصية ول بقطيعببة وعجلببوا‬
‫قضاء دينه واعدلوا عن جيران السوء وإذا حفرتم فعمقوا وأوسعوا‬
‫‪ 319‬أنس بن مالك‬
‫أحسنوا أسماءكم فإنكم تدعون بها يوم القيامة أين فلن بن فلن قببم إلببى نببورك‬
‫وأين فلن بن فلن قم إلى نور لك ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 320‬أبو سعيد‬
‫أوسعوا للشباب في المجلس وأفهموهم الحديث فإنهم الخلوف وأهل الحديث‬
‫‪ 321‬عائشة‬
‫احرموا أنفسكم طيب الطعام فإنما قوي الشيطان أن يجري في العروف بها‬
‫‪ 322‬أنس‬
‫أغلقوا أبواب المعاصي بالستعاذة وافتحوا أبواب الطاعات بالتسمية‬
‫‪ 323‬النعمان بن بشير‬
‫أعدلوا بين أولدكم في النحل كما تحبون أن تعدلوا بينهم في البر واللطف‬
‫‪ 324‬ابن مسعود‬
‫أبشروا فإني لرجو أن تبلغ شفاعتي جاء وحكم وهما قبيلتان من قبائل اليمببن لببم‬
‫يكن في القبائل أخبث منهما‬
‫‪ 325‬أنس بن مالك‬
‫أبلغوا أهل مكة والمجاورين أن يخلوا بين الحجاج وبين الطببواف والحجببر السببود‬
‫ومقام إبراهيم والصف الول من عشر تبقى من ذي القعدة إلى يوم الصور‬
‫‪ 326‬صفوان أبردوا بصلة الظهر فإن الحر من فيح جهنم‬
‫‪ 327‬أبو هريرة‬
‫أبردوا الطعام فإن الحر ل بركة فيه‬
‫‪ 328‬أنس بن مالك أثردوا ولو بالماء‬
‫‪ 329‬أبو هريرة أديموا النظر إلى الماء الجاري فإنه يذهب بالغم‬
‫‪ 330‬عائشة أذيبوا طعامكم بذكر الله ول تناموا عليه فتقسوا قلوبكم‬
‫‪ 331‬ابن عمر‬
‫أطعموا نسائكم الحوامل اللبان فإنه يزيد في عقل الصبي‬
‫‪ 332‬أبو هريرة‬
‫أخروا الحمال فإن اليد معلقة والرجل موثقة‬
‫‪ 333‬ابن عمر‬
‫احلفوا بالله وبروا وصدقوا واصدقوا فإن الله يحب أن يحلف به‬
‫‪ 334‬أبو هريرة أصلحوا دنياكم واعملوا لخرتكم فإنكم تموتون غدا‬
‫‪ 335‬عائشة أعلنوا هذا النكاح واجعلوه في المساجد‬
‫واضربوا عليه بالدفوف وليولم أحدكم ولو بشاة‬
‫‪ 336‬جابر‬
‫ادفنوا دماءكم وأشعاركم وأظفاركم ل تلعب بها السحرة‬
‫‪ 337‬أبو هريرة ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين فإن الميت ينادي بجببار السببوء‬
‫كما ينادي الحي بجار السوء‬

‫‪ 338‬أبو هريرة ألبسوا الصوف وشمروا وكلوا فببي أنصبباف البطببون تببدخلوا فببي‬
‫ملكوت السموات‬
‫‪ 339‬أنس بن مالك‬
‫البسوا الصوف وكلوا في أنصاف البطون فإنه جزء من النبوة‬
‫‪ 340‬ابن عباس‬
‫البسوا من ثيابكم البياض فإنها من خير ثيابكم وكفنوا فيها موتاكم‬
‫‪ 341‬أم عطية‬
‫أخرجببوا العواتببق وذوات الخببدور فليشببهدوا العيببد ودعببوة المسببلمين وليجتنبببن‬
‫الحيض مصلى المسلمين‬
‫‪ 342‬أبو هريرة‬
‫اخرجوا من الضعيفين المرأة واليتيم‬
‫‪ 343‬جابر‬
‫اخرجوا منديل الغمر من بيوتكم فإنه مبيت الخبيث ومجلسه‬
‫‪ 344‬ابن عباس‬
‫ألحقوا الفرائض بأهلها فما بقي فلولى رجل ذكر‬
‫‪ 345‬ابن عمر‬
‫أقلوا التعري فإن معكم من ل يفارقكم إل عند غائط أو حيببن يفضببي الرجببل إلببى‬
‫أهله فأكرموهم واستحيوهم‬
‫‪ 346‬علي‬
‫أطيلوا السجود بين يدي الله عز وجل فإن الله يحببب أن يببرى عبببده سبباجدا بيببن‬
‫يديه‬
‫‪ 347‬ابن عمر‬
‫أنطقوا ألسنتكم قول ل إله إل الله وأن محمببدا رسببول اللببه واللببه ربنببا والسببلم‬
‫ديننا فإنكم تسألون عنها في قبوركم‬
‫‪ 843‬أنس بن مالك‬
‫الظوا بياذا الجلل والكرام‬
‫‪ 349‬زينب‬
‫اقبلوا الكرامة وأفضل الكرامة الطيب أخفه محمل وأطيبه رائحة‬
‫‪ 350‬أنس بن مالك‬
‫أبلوا أجسادكم بالجوع والعطش وأفنوا‬
‫لحومكم وأذيبوا شحومكم تستبدلوا لحوما طيبة محشببوة بالمسببك والكببافور فببي‬
‫الجنة‬
‫‪ 351‬سعد بن معاذ‬
‫انقوا أفواهكم بببالخلل فإنهببا مسببكن الملكيببن الحببافظين الكبباتبين وإن مببدادهما‬
‫الريق وقلمهما اللسان وليس شيء أشد عليهما من فضل الطعام في الفم‬
‫‪ 352‬أبو سعيد‬
‫أعطوا أعينكم حظها من العبادة قراءة القرآن نظرا والعتبار والتفكر فيببه النظببر‬
‫في المصحف والتفكر فيه والعتبار عند عجائبه‬
‫‪ 353‬أبو قتادة أعطوا المساجد حقها ركعتين قبل أن تجلسوا ركعتان‬
‫‪ 354‬أبو هريرة‬
‫اعطوا الجير أجره قبل أن يجف عرقه وأعلمه أجره وهو في عمله‬
‫‪ 355‬ابن عمر‬

‫احثوا في وجوه المداحين التراب‬
‫‪ 356‬ابن عمر‬
‫ارموا واركبوا وأن تزموا أحب إلي من أن تركبوا كل شيء يلهو بببه الرجببل باطببل‬
‫إل رمى الرجل بقوسه أو تأديبه فرسه أو ملعبته امرأته فببإنهن مببن الحببق ومببن تببرك‬
‫الرمي بعد ما علمه فقد كفر للذي علمه‬
‫‪ 357‬المطلب‬
‫إلهو والعبوا فإني أكره أن يرى في دينكم غلظة‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 358‬ابن مسعود‬
‫أنظروا من تجالسون وعن من تأخذون عنه دينكم فإن الشببياطين يتصببورون فببي‬
‫آخر الزمان في صورة الرجال فيقولون حدثنا وأخبرنا فإذا جلستم إلببى رجببل فأسببألوه‬
‫عن اسمه واسم أبيه وعشيرته فتفقدونه إذا غاب‬
‫‪ 359‬أبو هريرة‬
‫أنظروا إلى من أسفل منكم ول تنظروا إلى من فببوقكم فببإنه أجببدر أن ل تببزدروا‬
‫نعمه الله عز وجل‬
‫‪ 360‬أبو سعيد‬
‫إرفقوا وترافقوا ولييسر بعضكم على بعض فلو يعلم طالب الحق ماله فببي تببأخير‬
‫حقه عن أخيه لكان الطالب هوالهارب من المطلوب ليس المطلوب من الطببالب فببي‬
‫تأخير حقه على حقه لكن الطالب هو الهارب من المطلوب‬
‫‪ 361‬سمرة بن جندب‬
‫احضروا الجمعة وادنوا من المام‬
‫فإن الرجل ليتخلف عن الجمعة حتى إنه ليتحلف عن الجنة وإنه من أهلها‬
‫‪ 362‬ابن عمر‬
‫اذكروا محاسن موتاكم وكفوا عن مساوئهم‬
‫‪ 363‬أنس بن مالك‬
‫اتركوا الدنيا لهلها اتركوا الدنيا لهلها اتركوا الدنيا لهلها فإنه من أخببذ مببن الببدنيا‬
‫فوق ما يكفيه فإنه يأخذ من جنته ول يشعر‬
‫‪ 364‬أبو الدرداء‬
‫اتركوا الترك ما تركوكم فإنهم أصحاب بأس‬
‫شديد غنائمهم قليلة وعليكم بجهاد بني الصفر فإن لكببم كفليببن مببن الجببر علببى‬
‫من سواهم من أهل الديان‬
‫‪ 365‬سمرة بن جندب‬
‫أقتلوا شيوخ المشركين واستحيوا شببرخهم الشببرخ المراهقببون الببذين لببم يبلغببوا‬
‫الحلم‬
‫‪ 366‬ابن عباس‬
‫اقتلوا الفاعل والمفعول به وناكح البهيمة والواقببع علببى البهيمببة ومببن وقببع علببى‬
‫ذات محرم فاقتلوه‬
‫ذكر أحاديث جاء عند النبي صلى الله عليه وسلم في اليمان والسلم وغيرهما‬
‫أبو هريرة اليمان بضع وستون خصلة أكبرهببا شببهادة أن ل إلببه إل اللببه وأصببغرها‬
‫إماطة الذى عن الطريق والحياء شعبة من اليمان‬
‫‪ 368‬عمر بن الخطاب‬
‫اليمان أن تؤمن بالله وملئكته وكتبه ورسله واليوم الخر والقدر كله خيره وشره‬
‫‪ 369‬عمر‬
‫اليمان بالنية واللسان والهجرة باللسان والمال‬
‫‪ 370‬شعبة‬

‫اليمان ثابت في القلب واليقين خطوات‬
‫‪ 371‬علي بن أبي طالب‬
‫اليمان عقد بالقلب وإقرار باللسان وعمل بالركان‬
‫‪ 372‬علي‬
‫اليمان قول مقول وعمل معمول واتباع الرسول‬
‫‪ 373‬أبو هريرة‬
‫اليمان قول وعمل يزيد وينقص ومن قال غير ذلك فهو مبتدع‬
‫‪ 374‬ابن عباس‬
‫اليمان قول وعمل أخوان شريكان‬
‫‪ 375‬علي بن أبي طالب‬
‫اليمان والعمل شريكان في قرن ل يقبل الله عز وجل أحدهما إل بصاحبه‬
‫‪ 376‬أبو هريرة‬
‫اليمان سربال يسر بله الله عز وجل لمن يشاء إذا زنبا العببد نببزع منببه السبربال‬
‫فإن تاب يرد عليه‬
‫‪ 377‬معاذ بن جبل‬
‫اليمان يزيد وينقص‬
‫‪ 378‬أنس‬
‫اليمان نصفان نصف في الصبر ونصف في الشكر‬
‫‪ 379‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫اليمان قيد الفتك ل يفتك مؤمن‬
‫‪ 380‬عبد الله بن مسعود‬
‫اليمان عريان ولباسه التقوى وزينته الحياء وماله الفقه وثمرته العلم‬
‫‪ 381‬أسماء بنت عميس‬
‫اليمان عفيف عن المحارم عفيف عن المطامع‬
‫‪ 382‬أبو هريرة لليمان يمان والحكمة يمانية والفقه يمان وأجببد نفببس ربكببم عببز‬
‫وجل من قبل اليمن‬
‫‪ 383‬عبد الله بن عمرو‬
‫اليمان يمان وهو مني وإلي وإن بعد منهم المربع يوشك أن يأتوكم أنصارا وأعوانا‬
‫فآمركم بهم خيرا‬
‫‪ 384‬أبو هريرة‬
‫اليمان بالقدر يذهب الهم والحزن‬
‫‪ 385‬أبو هريرة‬
‫اليمان بالقدر نظام التوحيد‬
‫‪ 386‬أبو هريرة‬
‫اليمان في قلب الرجل أن يحب الله عز وجل‬
‫‪ 387‬عبد الله بن عمرو‬
‫اليمان يخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب الخلق فأسألوا الله عببز وجببل أن‬
‫يجدد اليمان في قلوبكم‬
‫‪ 388‬ابن عباس اليمان درجة على السلم درجة على التقى والتقى درجببة علببى‬
‫اليقين ولم يقسم الله بين العباد شيئا أقل من اليقين‬

‫أبو هريرة‬
‫اليمان بمنزلة القميص تلبسه مرة وتضعه عنك أخرى ‪ $‬فصل في السلم ‪$‬‬
‫‪ 390‬عبد الله الرومي‬
‫السلم درجة واليمان فوق السلم درجة والتقببوى فببوق اليمببان درجببة واليقيببن‬
‫فوق التقوى درجة‬
‫‪ 391‬عمر‬
‫السلم بدأ جزعا‬
‫‪ 392‬علي‬
‫السلم ثمانية أسببهم السببلم سببهم والصببلة سبهم والزكبباة سبهم والحببج سببهم‬
‫والجهاد سهم وصوم رمضان سهم والمر بالمعروف سببهم والنهببي عببن المنكببر سببهم‬
‫وقد خاب من ل سهم له‬
‫‪ 393‬أنس بن مالك‬
‫السلم علنية واليمان في القلب التقوى ها هنا التقوى ها هنا‬
‫عائشة‬
‫السلم نظيف فتنظفوا إنه ل يدخل الجنة إل نظيف‬
‫‪ 395‬عائذ بن عمرو‬
‫السلم يعلو ول يعلى عليه‬
‫‪ 396‬ابن عباس‬
‫السببلم والسببلطان أخببوان ل يصببلح واحببد منهمببا إل بصبباحبه فالسببلم أميببن‬
‫والسلطان حارس وما ل أمين له منهدم ومال حارس له ضائع‬
‫‪ 397‬ابن عمر‬
‫السلم على ثلثمائة وخمسين شريعة فمن أتى بخصببلة منهببا يببوم القيامببة دخببل‬
‫الجنة‬
‫‪ 398‬أنس بن مالك‬
‫السلم أحوج إلى السنة من السنة إلى الجماعة‬
‫‪ 399‬فضالة بن عبيد‬
‫السلم ثلثة أبيات فسفلى وعليا وغرفة فالسفلى السلم دخله عامببة النبباس ول‬
‫تسأل أحدا إل‬
‫قال إني مسلم والعليا تفاضل أعمال المسلمين بعضهم فوق بعض والغرفة العليا‬
‫الجهاد في سبيل الله ل ينالها إل أفضلهم‬
‫‪ 400‬عمرو بن العاص‬
‫السلم يجب ما كان قبله والهجرة تجب ما كان قبلها ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 401‬عمر بن الخطاب‬
‫العمال بالنيات وإنما لكل آمرئ ما نببوى فمببن كببانت هجرتببه إلببى اللببه ورسببوله‬
‫فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة يتزوجهببا فهجرتببه‬
‫إلى ما هاجر إليه‬
‫‪ 402‬علي بن أبي طالب‬
‫النبياء قادة والفقهاء سادة‬
‫ومجالسببتهم زيببادة وأنتببم فببي ممببر الليببل والنهببار فببي آجببال منقوصببة وأعمببال‬
‫محفوظة والموت يأتيكم بغتة فمن زرع خيرا يحصد رغبة ومن زرع شرا يحصد ندامة‬
‫‪ 403‬أنس بن مالك‬
‫النبياء أحياء في قبورهم يصلون‬
‫‪ 404‬أنس‬

‫النصار أحبائي وفي الدين إخواني وعلى العداء أعواني‬
‫‪ 405‬أنس بن مالك‬
‫البدال أربعون رجل وأربعون امرأة‬
‫كلما مات رجل منهم أبدل الله مكانه رجل وكلما مبباتت امببرأة أبببدل اللببه مكانهببا‬
‫امرأة‬
‫‪ 406‬واثلة بن السقع‬
‫المناء عند الله ثلثة جبريل وأنا وعلي‬
‫‪ 407‬أبو هريرة‬
‫المام ضامن والمؤذن مؤتمن اللهم ارشد الئمة واغفر للمؤذنين‬
‫‪ 408‬أبو شريح العدوي‬
‫المام جنة فإن أتم فلكم وإن نقص فعليه النقصان ولكم التمام‬
‫‪ 409‬ابن مسعود‬
‫المام يفسد قليل ويصلح الله بببه كببثيرا فببإن هببو عمببل بطاعببة اللببه كببان عليكببم‬
‫الشكر وله الجر وإن عمل فيكم بمعصية الله كان عليكم الصبر وعليه الوزر‬
‫‪ 410‬ابن عمر‬
‫المام الضعيف ملعون‬
‫‪ 411‬أبو هريرة‬
‫المام جنة يقاتل به‬
‫‪ 412‬انس بن مالك‬
‫الئمة من قريش ما حكموا فعدلوا ووعدوا فوفوا واسترحموا فرحموا‬
‫‪ 413‬أنس بن مالك‬
‫الشارة بالصابع في الصلة مرضاة للرحمن مقمعة للشيطان‬
‫ابن عباس‬
‫المانة في ثمانية أشببياء فبي الصببلة والزكبباة والحببج والجهبباد والمببر ببالمعروف‬
‫والنهي عن المنكر وأشد ذلك الودائع وعهدهم الذين يعهدون الناس‬
‫‪ 415‬جابر بن عبد الله‬
‫المانة تجلب الرزق والخيانة تجلب الفقر‬
‫‪ 416‬ابن عمر‬
‫المانة في الزد‬
‫‪ 417‬شداد بن الهاد‬
‫الواه الخاشع المتضرع‬
‫‪ 418‬أبو هريرة‬
‫البعد فالبعد من المسجد أعظم أجرا‬
‫‪ 419‬علي‬
‫اللتقاء في المسجد يوم الجمعة يجزئ من الزيارة‬
‫‪ 420‬أنس‬
‫القتصاد نصف العيش وحسن الخلق نصف الدين‬
‫‪ 421‬أبو سعيد‬
‫الرض كلها مسجد إل الحمام والمقبرة‬
‫‪ 422‬أبو أمامة‬
‫المراض هدايا من الله عز وجل للعبد فأحب العباد إلى الله أكثرهم هدية‬
‫‪ 423‬سلمان وابن مسعود‬

‫الرواح جنود مجندة فما تعارف منها في الله ائتلف وما تناكر في الله اختلف‬
‫‪ 424‬معاذ بن جبل‬
‫الحتكار في عشرة أشياء في البر‬
‫والشعير والتمر والزبيب والذرة والسمن والعسل والجبن والجوز والزيت‬
‫‪ 425‬أبو أيوب‬
‫الستئناس أن تدعو الخادم حتى يستأنس أهل البيت حتى يستأذن عليهم‬
‫‪ 426‬أبو هريرة‬
‫الستئذان ثلثة فالولى يستنصتون والثانية يأذنون والثالثة يردون‬
‫‪ 427‬أبو سعيد‬
‫الستغفار باللسان توبة الكذابين‬
‫‪ 428‬حذيفة‬
‫الستغفار ممحاة للذنوب‬
‫‪ 429‬معاوية بن حيدة‬
‫الستغفار في الصحيفة يتلل نورا‬
‫‪ 430‬ابن عمر‬
‫اللحاد في حرم الله هو الحتكار‬
‫‪ 431‬ابن عمر‬
‫السبال في الزار والقميص والعمامة من جر شيئا خيلء لم ينظببر اللببه إليببه يببوم‬
‫القيامة‬
‫‪ 432‬أنس بن مالك‬
‫الزار إلى نصف الساق ول خير فيما أسفل من ذلك‬
‫‪ 433‬ابن عمر‬
‫الشرار بعد الخيار خمسون ومائة سنة يملكون جميع أهل الدنيا وهم الترك‬
‫‪ 434‬أبو قتادة‬
‫اليات بعد المائتين‬
‫مالك بن فضلة اليدي ثلث يد اللببه العليببا ويببد المعطببي الببتي تليهببا ويببد السببائل‬
‫السفلي فأعط الفضل ول تعجز عن نفسك‬
‫‪ 436‬أبو هريرة‬
‫الكل بإصبع واحدة أكل الشيطان وبالثنين أكل الجبابرة وبالثلثة أكل النبياء‬
‫‪ 437‬أنس بن مالك‬
‫الكل مع الضرير أمانة‬
‫‪ 438‬أم سلمة‬
‫الكل مع الخادم من التواضع فمن أكل معه اشتاقت إليه الجنة‬
‫‪ 439‬أبو هريرة‬
‫الكل في السوق دناءة‬
‫‪ 440‬علي‬
‫الرز في الطعام كالسيد في القوم والكراث في البقول بمنزلة الخبز في الطعام‬
‫وعائشة في نساء العالمين كالثريد في الطعام وأنا في النبياء كالملح في الطعام‬
‫‪ 441‬أبو سعيد‬
‫الخذ والمعطي سواء في الربا‬
‫‪ 442‬فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم‬
‫الحول شؤم على أهله‬

‫‪ 443‬الحكم بن عمير‬
‫المر المفظع والحمل المضلع والشر الذي ل ينقطع إظهار البدع‬
‫‪ 444‬علي‬
‫الخذ بالشبهات يستحل الخمر بالنبيذ والسحت بالدية والنجش بالزكاة‬
‫‪ 445‬زيد بن ثابت‬
‫الصم شريك فإن سمع وإل فأسمعوه‬
‫‪ 446‬عائشة‬
‫الستطابة ثلثة أحجار‬
‫‪ 447‬عائشة‬
‫المة ل تخمر رأسها في الحيرة حتى تعرف أنها أمة فإذا ماتت فخمروا رأسها‬
‫‪ 448‬أبو هريرة‬
‫الحصان إحصانان إحصان عفاف وإحصان نكاح‬
‫‪ 449‬عبد الله بن عمرو‬
‫الم أحق بولدها ما لم تتزوج‬
‫‪ 450‬عبد الله بن عمرو‬
‫الصابع سواء كلهن فيهن عشر عشر من البل‬
‫‪ 451‬ابن عباس‬
‫السنان سواء الثنية والضرس سواء‬
‫‪ 452‬علي‬
‫الخوة من الب والم يتوارثون دون الخوة من الب بني العلت يرث الرجل أخاه‬
‫لبيه وأمه دون أخاه لبيه‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 453‬أنس بن مالك‬
‫أل أخبركم عن الجود الجود الله وأنا أجود ولد آدم وأجببود مببن بعببدي رجببل علببم‬
‫علما فنشر علمه يبعث يوم أمة وحده ورجل جاد بنفسه في سبيل الله حتى يقتل‬
‫‪ 454‬ابن مسعود‬
‫أل أخبركم بأفضل أهل الرض عمل يوم القيامة رجببل يقببول كببل يببوم مببائة مببرة‬
‫مخلصا ل إله إل الله وحده ل شريك له إل من زاد عليه‬
‫‪ 455‬أنس بن مالك‬
‫أل أخبركم بأحبكم إلى الله أحبكم إلى النبباس وأبغضببكم إلببى اللببه أبغضببكم إلببى‬
‫الناس‬
‫‪ 456‬جابر‬
‫أل أخبركم بخياركم من شراركم خياركم أطولكم أغمارا وأحسنكم أعمال‬
‫‪ 457‬أسماء بنت يزيد‬
‫أل أخبركم بخيارركم الذين إذا رؤووا ذكر الله عز وجل‬
‫‪ 458‬أبو الدرداء‬
‫أل أخبركم بأفضل درجة الصيام والصدقة والصببلة إصببلح ذات البببين فببإن فسبباد‬
‫ذات البين الحالقة‬
‫‪ 459‬أنس بن مالك‬
‫أل أخبركم بأهل الجنة من ل يشغله عن الجمعة حر شديد ول بببرد شببديد ول رداغ‬
‫الرداغ المطر‬
‫‪ 460‬زيد بن خالد‬

‫أل أخبركم بخير الشهداء الذي يأتي بشهادته قبل أن يسألها‬
‫‪ 461‬ابن مسعود‬
‫أل أخبركم بمن يحرم على النار كل هين لين قريب سهل‬
‫‪ 462‬أنس بن مالك‬
‫أل أخبركم بخمسة دنانير أفضلها‬
‫وأخسها أفضلها دينارا أنفقته على والديك ودينار أنفقته على نفسك ودينار أنفقتببه‬
‫على ذي قرابتك وأخسها وأقلها أجرا دينار أنفقته في غير سبيل الله عز وجل‬
‫‪ 463‬أبو سعيد‬
‫أل أخبركم بأشقى الشقياء من اجتمع عليه فقر الدنيا وعذاب الخرة‬
‫‪ 464‬عقبة بن عامر‬
‫أل أخبركم بالتيس المستعار هو المحلل لعن الله المحلل والمحلل له‬
‫‪ 465‬أنس بن مالك‬
‫أل أخبركم بصلة المنافقين يدع العصر حتى إذا كببانت بيببن قرنببي الشببيطان قببام‬
‫فنقرهن كنقرات الديك ل يذكر الله فيهن إل قليل‬
‫‪ 466‬معاذ بن أنس‬
‫أل أخبركم عن وصية نوح ابنه حين حضره الموت قال أنى واهب لك أربع كلمببات‬
‫هن قيام السموات والرض وهن أول كلمات دخول على الله وآخر كلمات خروج من‬
‫عنده ولو وزن بهن أعمال بنببي آدم لببوزنتهن فاعمببل بهبن واستمسببك بهبن حبتى‬
‫تلقاني سبحان الله وبحمببده ول إلبه إل اللبه واللببه أكبببر والببذي يقسبم بببه نببوح لبو أن‬
‫السموات والرض وما فيهن وما تحتهن يوزن بهن هؤلء الكلمات لوزنتهن‬
‫‪ 467‬أنس‬
‫أل أخبركم بخياركم من لن منكبه وحسن خلقه وأكرم زوجته إذا قدر‬
‫‪ 468‬جابر بن عبد الله‬
‫أل أخبركم بشئ أمر به نوح ابنه أنهاك عن الكبر فإنه ليس أحد يببدخل الجنببة فببي‬
‫قلبه مثقال حبة من خردل من كبر‬
‫‪ 469‬ابن عباس‬
‫أل أخبركم بخير الناس منزل رجل آخذ برأس فرسه في سبيل الله حتى يموت أو‬
‫يقتل وأخبركم بالذي يليه رجل معتزل في شعب يقيببم الصببلة ويببؤتي الزكبباة ويعببتزل‬
‫شرور الناس وأخبركم بشرار الناس الذي يسأل بالله ول يعطي به‬
‫‪ 470‬أنس بن مالك‬
‫أل أخبركم عن أقوام ليسوا بأنبياء ول‬
‫شهداء يغبطهم النبياء والشهداء بمنازلهم من الله علببى منببابر مببن نببور يقعببدون‬
‫عليها الذين يحببون عباد الله إلى الله ويحبببون اللبه إلبى عبباده ويمشبون فبي الرض‬
‫نصحاء لله يأمرونهم بما يجب الله وينهونهم عما يكره فإذا أطاعوه أحبهم الله‬
‫‪ 471‬معاذ بن أنس‬
‫أل أخبركم لم سمى الله ابراهيم خليله الذي وفى لنببه كلمبا أصببح وأمسبى قبال‬
‫فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون حتى يختم اليتين ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 472‬أبو الدرداء‬
‫أل أنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكببم مببن‬
‫إعطاء الذهب والورق ذكر الله عز وجل‬
‫‪ 473‬معاذ بن جبل‬
‫أل أنبئكم بأول ما يقول الرب عز وجل‬
‫للمؤمنين يوم القيامة وأول ما يقولون له فيقول هل أحببتم لقببائي فيقولببون نعببم‬
‫ربنا فيقول ثم فيقولون رجونا أن تغفر لنا وتدخلنا الجنة فيقول الببرب إنببي قببد أوجبببت‬
‫لكم ما رجوتموني‬

‫‪ 474‬علي بن أبي طالب‬
‫أل أنبئكم بالفقيه كل الفقه من ل يقنط النبباس مببن رحمببة اللببه ول يويسببهم مببن‬
‫روح الله ول يؤمنهم من مكر الله ول يدع القببرآن رغبببة إلببى مببا سببواه أل ل خيببر فببي‬
‫عبادة ليس فيها تفقه ول في علم ليس فيه تفهم ول في قراءة ليس فيها تدبر‬
‫‪ 475‬عبد الله بن عباس‬
‫أل أنبئكم بأفضل الملئكة جبريل وأفضل البشر آدم وأفضل اليام الجمعة وأفضل‬
‫الشهور شهر رمضان وأفضل الليالي ليلة القدر وأفضل النسبباء مريببم بنببت عمببران ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 476‬علي بن أبي طالب‬
‫أل أدلكم على الخلفاء مني ومن‬
‫أصحابي ومن النبياء قبلي هم حملة القرآن والحاديث عني وعنهم في الله ولله‬
‫‪ 477‬ابن عباس‬
‫أل أدلكم على كلمة تنجيكم من الشراك بالله عز وجل تقرءون‬
‫^ قل يا أيها الكافرون ^ عند منامكم‬
‫‪ 478‬أنس بن مالك‬
‫أل أدلكم على دائكم ودوائكم أل إن داءكم الذنوب دواءكم الستغفار‬
‫‪ 479‬أبو أيوب‬
‫أل أدلكم على أفضل الصدقة الصلح بين الناس‬
‫‪ 480‬ابن مسعود‬
‫أل أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحابيتم أفشوا السلم بينكم‬
‫‪ 481‬أنس بن مالك‬
‫أل أدلكم على خير أخلق أهل الدنيا والخرة مبن وصببل مببن قطعببه وأعطبى مبن‬
‫حرمه وعفا عمن ظلمه‬
‫‪ 482‬أبو سعيد‬
‫أل أدلكم على خير واد في الرض وادي بأرض الهند يقال له هبببط آدم مببن الجنببة‬
‫عليه أل أدلكم على شر وادي في الرض وادي باليمن يقال له حضرموت‬
‫‪ 483‬أبو هريرة‬
‫أل أدلكم على شيء عظيم أجره قليل مؤنته اسقوا الماء‬
‫‪ 484‬أبي بن كعب‬
‫أل أدلكم على سورتين إن أنت قرأتهما لم يبق شيء إل قال اللهم أعذ فلنببا مببن‬
‫شري عليك بالمعوذتين ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 485‬عبد الله بن عمر‬
‫أل إن الله عز وجل ينهبباكم أن تحلفببوا بآببائكم مببن كببان حالفبا فليحلببف ببالله أو‬
‫ليصمت‬
‫‪ 486‬عمير الليثي‬
‫أل إن أولياء الله المصلون‬
‫‪ 487‬ابن عباس‬
‫^ أل أن أولياء الله ل خوف عليهم ول هم يحزنون ^ هم هم الببذين إذا رؤوا ذكببر‬
‫الله لرؤيتهم‬
‫‪ 488‬ابن عباس‬
‫أل إن أصحاب الشاة في النار الذين يقولون قتلت والله شاهك يعني الشطرنج‬
‫‪ 489‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫أل إنه لم يبق من الدنيا إل بلء وفتنة‬

‫‪ 490‬أبو هريرة‬
‫أل من اشتاق إلى الله عز وجببل فليسببمع كلم اللببه عبز وجببل فبإن مثببل القببرآن‬
‫كمثل جراب مسك أي وقت فتحته فاح ريحه‬
‫‪ 491‬أنس بن مالك‬
‫أل من نام عن صلة العتمة حتى يذهب‬
‫وقتها تقول ملئكته ل نبامت عينبك ول قبرت حبسبك اللبه بيبن الجنبة والنبار كمبا‬
‫حبستنا‬
‫‪ 492‬أبو هريرة‬
‫أل هل عسى رجل يتكلم بالكلمة ليضحك أصحابه يهوي بها في النار سبعين خريفا‬
‫‪ 493‬أسامة بن زيد‬
‫أل أهل مشمر للجنة فإن الجنة ل خطببر لهببا هببي ورب الكعبببة نببور يتلل وريحببانه‬
‫تهتز ونهر مطرد قصر مشيد وفاكهة كثيرة نضيجة وحلل كببثيرة وزوجببة حسببناء جميلببة‬
‫في مقام أبد في حبرة ونضرة ونعمة في دار عالية سليمة بهية قالوا نحن المشببمرون‬
‫لها يا رسول الله قال قولوا ان شاء الله‬
‫ذكر أخبار مما أوحى الله عز وجل إلى النبياء صلوات الله عليهم‬
‫‪ 494‬أبو هريرة‬
‫أوحى الله عز وجل إلى إبراهيم الخليل أن‬
‫يا خليلي حسن خلقك ولو مع الكفار تدخل مدخل البرار فإن كلمتي سبقت لمببن‬
‫حسن خلقه أن أظله في عرشي وأن أسقيه من حظيرة قدسي‬
‫‪ 495‬ابن عمر‬
‫أوحى الله عز وجل إلى إبراهيم أنت ممن حسن الله خلقك فأحسن خلقك‬
‫‪ 496‬كعب بن مالك‬
‫أوحى الله إلى داود وعزتي ما من عبد يعتصم بي دون خلقي أعرف ذلك من نيته‬
‫فتكيده السموات السبع ومببن فيهببن والرض بمببن فيهببن إل جعلببت لببه مببن بيببن ذلببك‬
‫مخرجا وما من عبد يعتصببم بمخلببوق دونببي أعببرف ذلببك مببن نيتببه إل قطعببت أسببباب‬
‫السماء بين يديه وأرسخت الهوى من تحت قدميه وما من عبد يطيعني إل وأنببا معطيببه‬
‫قبل أن يسألني ومستجيب له قبل أن يسألني وغافر له قبل أن يستغفرني‬
‫‪ 497‬أبو بكرة‬
‫أوحى الله عز وجل إلى داود يببا دواد أتخببذ نعليببك مببن حديببد وعصبباك مببن حديببد‬
‫واطلب العلم حتى تحرق النعلن وتنكسر العصا‬
‫‪ 498‬ابن عباس‬
‫أوحى الله عز وجل إلى داود أن قل للظلمة ل يببذكروني فببإني اذكببر مببن ذكرنببي‬
‫وإن ذكري إياهم أن ألعنهم‬
‫‪ 499‬ابن عمر‬
‫أوحى الله عز وجل إلى داود يا داود إن العبد من عبيدي يأتيني بالحسببنة فبباحكمه‬
‫في جنتي قال داود إلهي وما تلك الحسنة قال يا داود كربة فرجتها عن مؤمن فبباحكمه‬
‫في جنتي قال داود إلهي حقيق على من عرفك حق معرفتك أن ل ييأس ل ويقنط‬
‫‪ 500‬موسى بن طلحة‬
‫أوحى الله عز وجل إلى داود إن عطس عاطس وراء سبعة أبحر فاحمدني‬
‫‪ 501‬علي بن أبي طالب‬
‫أوحى الله عز وجل إلى داود يا داود قل للعاصين أن يسببمعوني ضببجيج أصببواتهم‬
‫فإني أحب أن أسمع ضجيج العاصين إذا تابوا إلي يا دادو لن يتضببرع المتضببرعون إلببى‬
‫من أكرم مني ول يسأل السائلون مبن أعظبم منبي جبودا وإن العببد ليعصبيني كبأنه ل‬
‫يعرفني ثم يقبل علي فأقبله على ما كان منه وأنا أرحم الراحمين‬

‫‪ 502‬علي بن أبي طالب‬
‫أوحى الله عز وجل إلى داود مثل الدنيا‬
‫كمثل جيفة اجتمعت عليها كلب يجرونها أفتحب أن تكون كلبا مثلهم فتجر معهم‬
‫‪ 503‬جابر بن عبد الله‬
‫أوحى الله عز وجل إلى موسى إرحم عبادي المبتلى منهم والمعافى قببال يببا رب‬
‫هذا للمبتلى أرحمه لبلئه فما بال المعافى قال لقلة شكره إياي عافيتي إياه‬
‫‪ 504‬أنس بن مالك‬
‫أوحى الله عز وجل إلى موسى يا موسى بن عمران لببول مببن شببهد أن ل إلببه إل‬
‫الله لسلطت جهنم على أهل الدنيا لول من يعبدني ما مهلت لمن يعصيني طرفة عيببن‬
‫إنه من آمن بي فهو أكرم الخلق علي‬
‫‪ 505‬ابن عباس‬
‫أوحى الله إلى موسى يا موسى إني أريد أن أجاورك فلما سمع ذلك موسى قببام‬
‫وقعد فأوحى الله يا موسى إذا ذكرتني فقد جاورتك‬
‫‪ 506‬أنس بن مالك‬
‫أوحى الله عز وجل إلى موسى بن عمران إن في أمة محمد لرجال يقومون علي‬
‫كل شرف وواد ينادون بشهادة أن ل إله إل الله جزاؤهم علي جزاء النبياء‬
‫‪ 507‬ابراهيم بن حنظلة‬
‫أوحى الله عز وجل إلى موسى أن قومك بنوا مساجدهم وخربوا قلوبهم وتسمنوا‬
‫كما تمسن الخنازير يوم ذبحها وإني نظرت إليهم فلعنتهم فل أستجيب لهم ول أعطيهم‬
‫مسألتهم‬
‫‪ 508‬أبو موسى‬
‫أوحى الله عز وجل إلى موسى أن اقرأ آية الكرسي فببي دبببر كببل صببلة مكتوبببة‬
‫فإنه من يقرؤها أجعل له قلببوب الشبباكرين ولسببان الببذاكرين وثببواب النبببيين وأعمببال‬
‫الصديقين ول يواظب علي ذلك إل نبي أو صديق أو عبد قلبه اليمان أو مبن أريببد قتلببه‬
‫في سبيل الله‬
‫‪ 509‬ابن عباس‬
‫أوحى الله عز وجل إلى موسى إنك لن تتقرب إلي بشيء أحببب إلببي مببن الرضببا‬
‫بقضائي ولم تعمل عمل أحبط لحسناتك من الكبر يا موسى ل تضببرع إلببى أهببل الببدنيا‬
‫فأسخط عليك ول بدينك لدنياهم فأغلق عليك أبواب رحمببتي يببا موسببى قببل للمببذنبين‬
‫النادمين أبشروا وقل للعاملين المعجبين إخسروا‬
‫‪ 510‬ابن عباس‬
‫أوحى الله عز وجل إلى موسى بن عمران قل لبني إسرائيل الجنة جنببتي والمببال‬
‫مالي وأنتم عبيدي فاشتروا جتني بمالي فإن ربحتم فلكم وإن خسرتم فعلي‬
‫‪ 511‬أبو هريرة‬
‫أوحى الله إلى عيسببى أن يببا عيسببى انتقببل مبن مكببان إلببى مكببان لن ل تعببرف‬
‫فتؤدي فوعزتي وجللي لزوجنك ألفي حوراء ولولمن عليك أربعمائة عام‬
‫‪ 512‬أبو الدرداء‬
‫أوحى الله عز وجل إلى عيسى في‬
‫النجيل أن قل للمل من بني اسرائيل أن من صام لمرضاتي صببححت لببه جسببمه‬
‫وأعظمت له أجره‬
‫‪ 513‬أبو موسى‬
‫أوحى الله عز وجل إلى عيسى بببن مريببم يببا عيسببى عببظ نفسببك بحكمببتي فببإن‬
‫انتفعت فعظ الناس وإل فاستح مني‬
‫‪ 514‬أبو هريرة‬

‫أوحى الله عز وجل إلى أخي العزير يا عزير إن أصببابتك مصببيبة فل تشببكين إلببى‬
‫خلقي فقد أصابني منك مصائب كثيرة ولم أشكك إلى ملئكتي يا عزير إعصمني بقببدر‬
‫طاقتك على عذابي وسلني حوائجك على مقدار عملك لي ول تأمن فكري حتى تببدخل‬
‫جنتي فاهتز عزير يبكي فأوحى الله إليه ل تبك يا عزير فإن عصيتني بجهلك غفرت لببك‬
‫بحلمي لني كريم ل أعجل بالعقوبة على عبادي وأنا أرحم الراحمين‬
‫‪ 515‬عبد الله المزني‬
‫أوحى الله عز وجل إلى ذي القرنين وعزتي وجللي ما خلقت خلقا أحب إلي مببن‬
‫المعروف وسأجعل له علما فمن رأيتني أحببت إليه المعروف واصبطناعه وحببببت إلبى‬
‫الناس الطلب رليه فزحبه وتوله فإني أحبه وأتوله ومن رأيتني كرهببت إليببه المعببروف‬
‫وبغضت إلى الناس الطلب إليه فابغضه ول تتوله فإنه من شر ما خلقت‬
‫‪ 516‬أبو هريرة‬
‫أوحى الله عز وجل إلى نبي من النبياء لدخالبك يبدك بيبن لحيبي السبد وإخبراج‬
‫طعمه أيسر من طلب الحاجة إلى لئيم قد تعود الفقر في صباه‬
‫‪ 517‬أنس بن مالك‬
‫أوحى الله إلى نبي من النبياء ما بال عبادي يببدخلون بيببوتي بقلببوب غيببر طبباهرة‬
‫وأبدان غير نقية أبي يغترون أو إياي يخادعون وعزتببي وجللببي وعلببو مكبباني لبتلينهببم‬
‫ببلية أترك الحليم فيها حيران ل ينجوا من نجا منهم إل بدعاء كدعاء الغريق‬
‫‪ 518‬ابن مسعود‬
‫أوحى الله عز وجل إلى نبي من النبياء أن قل لفلن العابد أما زهببدك فببي الببدنيا‬
‫فتعجلت به راحة نفسك وأما انقطاعك إلي فتعززت بي فماذا عملببت فيمببا لببي عليببك‬
‫قال يا رب وماذا لك علي‬
‫قال هل واليت في وليا أو عاديت في عدوا‬
‫‪ 519‬أنس بن مالك‬
‫أوحى الله عز وجل إلى نبي من النبياء قل لعبادي الصببديقين ل يغببتروا فببإني إن‬
‫أقمت عليهم عدلي أو قسطي أعذبهم غير ظالم لهم وقل لعبادي الخطببائين ل تيأسببوا‬
‫من رحمتي فإنه ل يكبر علي ذنب فأغفره‬
‫‪ 520‬جابر بن عبد الله‬
‫أوحى الله عز وجل إلى جبريل أن أقلب مدينة فلن فقال يببا رب إن فيهببا عبببدك‬
‫فلن قال إقلب عليهم فإنه لم يتغير وجهه في ساعة قط‬
‫‪ 521‬قتادة بن النعمان‬
‫أوحى الله عز وجل إلى جبريل فأتاني‬
‫في أحسن ما كان يأتي صورة فقال السلم عليك السلم يقببرئك السببلم ويقببول‬
‫لك إني أوحيت إلى الدنيا أن تمردي وتضيقي وتنكري على أوليببائي حببتى يحبببوا لقببائي‬
‫وتبحبحي وتوسعي وتسهلي وتزيني على أعدائي حتى يكرهوا لقائي فإني جعلتها سجنا‬
‫لوليائي وجنة لعدائي‬
‫‪ 522‬أنس بن مالك‬
‫أوحى الله عز وجل إلى حفظة العبد ارفقا بعبببدي فببي حداثببة سببنه حببتى إذا بلببغ‬
‫أربعين سنة أوحى الله إليهما إشددا وخففا واكبتا‬
‫‪ 523‬جابر‬
‫أوحى الله عز وجل إلي أن نبئ عبادي أن من أغنيته عن سلطان يستعيذ به وعببن‬
‫طبيب يشفيه وعن جار يؤذيه وعما في يدي أخيه فقد أتممت نعمتي فيه‬
‫‪ 524‬ابن عباس‬
‫أوحى الله ربي عز وجل أن زوج كريمتيك من عثمان رقيه وأم كلثوم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 525‬عبد الله بن مغفل‬

‫الله الله في أصحابي ل تتخذوهم‬
‫غرضا من بعدي من أحبهم فقد أحبني ومن أبغضهم فقد أبغضني ومن آذاهم فقببد‬
‫آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ومن آذى الله فيوشك أن يأخذه‬
‫‪ 526‬المعمر بن بشير‬
‫الله الله في إخوانكم من أهل القبور فإن أعمالكم تعرض عليهم‬
‫‪ 527‬أبو هريرة‬
‫الله الله فيمن ليس له أحد سوى الله‬
‫‪ 528‬كعب بن مالك‬
‫الله الله فيما ملكت أيمانكم أشبعوا بطونهم واكسوا ظهورهم وألينوا لهم القول‬
‫ذكر أخبار المبتدأ بإن الله وأن الله وغيرهما‬
‫‪ 529‬أبو الدرداء‬
‫إن الله عز وجل وملئكته يصلون على أصحاب العمائم يوم الجمعة‬
‫‪ 530‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجل وملئكته يصلون على المتسحرين‬
‫أنس بن مالببك إن اللببه عببز وجببل يببوحي إلببى الملئكببة أن ل تكتبببوا علببى عبببدي‬
‫الصوام بعد العصر شيئا‬
‫‪ 532‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل يبعث لهذه المة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها‬
‫‪ 233‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل يبعث الركببن السببود ولببه عينببان يبصببر بهمببا ولسببان ينطببق بببه‬
‫ويشهد لمن استلمه بحق‬
‫‪ 534‬سلمان‬
‫إن الله عز وجل يقبض أرواح شهداء البحر بيده ول يكلهم إلى ملك الموت ومثببل‬
‫روحه حين يخرج من صدره كمثل اللبن حين يدخل صدره‬
‫‪ 535‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل وملئكته يترحمون على المقرين على أنفسهم بالذنوب‬
‫‪ 536‬عائشة‬
‫إن الله وملئكته يصلون على الذين يصلون الصفوف وعلى ميامن الصفوف‬
‫‪ 537‬علي‬
‫إن الله عز وجل يقسم أرزاق العباد ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس‬
‫‪ 538‬جرير بن عبد الله‬
‫إن الله عز وجل يستجيب للمظلومين ما لم يكونوا أكثر من الظالمين فببإذا كببانوا‬
‫أكثر من الظالمين فل يستجيب لهم‬
‫‪ 539‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل يلحظ إلى الكعبة في كل عام لحظة وذلك في ليلة النصببف مببن‬
‫شعبان فعند ذلك يحن إليها قلوب المؤمنين‬
‫‪ 540‬إسماعيل المزني‬
‫إن الله عز وجل يستمع قراءة ^ لببم يكببن الببذين كفببروا ^ فيقببول إبشببر عبببدي‬
‫فوعزتي وجللي ل أنساك علي حال من أحوال الدنيا والخرة ولمكننك في الجنة حتى‬
‫ترضى‬
‫‪ 541‬أبو سعيد‬
‫إن الله عز وجل يضحك إلببى ثلثببة الرجببل يقببوم مببن الليببل والقببوم إذا اجتمعببوا‬
‫للصلة والقوم إذا صفوا للقتال‬

‫‪ 542‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل يغضب على من ل يسأله ول يفعل ذلك أحد غيره‬
‫‪ 543‬عوف بن مالك‬
‫إن الله عز وجل يلوم على العجز ولكن عليك بالكيس وإذا علبك أمر فقل حسبي‬
‫الله ونعم الوكيل‬
‫‪ 544‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل يغار وغيرة الله أن ل يأتي المؤمن ما حرم الله عز وجل‬
‫ابن مسعود‬
‫إن الله عز وجل يعطي المال من يحب ومن‬
‫ل يحب ول يعطي اليمان إل من يحب فإذا أحب عبدا أعطاه اليمان‬
‫‪ 546‬أنس بن مالك‬
‫إن الله عز وجل يعطي الدنيا على نية الخببرة وأبببى أن يعطببي الخببرة علببى نيببة‬
‫الدنيا‬
‫‪ 547‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل ينزل الرزق على قدر المئونة وينزل الصبر على قدر البلء‬
‫‪ 548‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل يسأل العبد عن فضل جاهه كما يسأل عن فضل ماله‬
‫‪ 549‬عمران‬
‫إن الله عز وجل يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين‬
‫‪ 550‬عائشة‬
‫إن الله عز وجل يؤيد حسانا بروح القدس ما نافح وفاخر عببن رسببول اللببه صببلى‬
‫الله عليه وسلم‬
‫‪ 551‬عائشة‬
‫إن الله عز وجل يدعو الناس يوم القيامة بأمهاتهم سترا منه على عباده‬
‫‪ 552‬جابر‬
‫إن الله عز وجل يباهي بعلي بن أبي طالب كل يبوم الملئكبة حبتى يقبول ببخ ببخ‬
‫هنيئا لك يا علي‬
‫‪ 553‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجل يدني المؤمن فيضع عليه كنفه ويستره من الناس ويقرره بذنوبه‬
‫فيقول أتعرف ذنب كذا كذا فيقول أي رب حتى إذا قرره بذنوبه ورأى في نفسه أنه قد‬
‫هلك فيقول سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم فيعطى كتاب حسناته بيمينببه‬
‫وأما الكافر والمنافق فيقول الشهاد هؤلء الذين كذبوا علببى ربهببم أل لعنببة اللببه علببى‬
‫الظالمين‬
‫‪ 554‬ابن عباس‬
‫إن الله يأمر بالكافر السخي إلى حهنم فيقول لمالببك خببازن جهنببم عببذبه وخفببف‬
‫عنه العذاب على قدر سخائه الذي كان في دار الدنيا‬
‫‪ 555‬علي‬
‫إن الله عز وجل يبغض المعبس في وجوه إخوانه‬
‫‪ 556‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل يبغض السائل الملحف الذي عنده غداؤه ويسأل الناس العشاء‬
‫‪ 557‬عائشة‬

‫أن الله عز وجل يبغض كل عفريت نفريت الذي ل يرزأ فبي ولبده ول يصباب فبي‬
‫مال‬
‫‪ 558‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل يبغض كل جعظري جبواظ سبخاب بالسبواق جيفببة الليببل حمبار‬
‫النهار عالم بالدنيا وجاهل بالخرة‬
‫‪ 559‬عبد الله بن عمرو‬
‫إن الله عز وجل يبغض البليغ من الرجال الذي يتخلل بلسانه كما يتخلل البقر‬
‫‪ 560‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل يبغض الشيخ الغربيب الغربيب الذي ل يشيب وقيل الببذي يسببود‬
‫شعره‬
‫‪ 561‬جابر‬
‫إن الله عز وجل يبغض الفاحش الصياح بالسواق ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 562‬عمران بن حصين‬
‫إن الله عز وجل يحب النظر النافذ عند مجيء الشبهات والعقل الكامل عند نزول‬
‫الشهوات ويحب السماحة ولو علي تمرات ويحب الشجاعة ولو على قتل حية‬
‫‪ 563‬جابر بن عبد الله‬
‫إن الله عز وجل يحب المداومة علي الخاء القديم فدوموا عليها‬
‫‪ 564‬عائشة‬
‫إن الله عز وجل يحب أن يعفا عن ذنب السري يعني الرجل المستور الذي ليببس‬
‫به بأس يقع في زلة‬
‫‪ 565‬السود بن سريع‬
‫إن الله عز وجل يحب الحمد يحمد ببه ليبثيب حامبده وجعبل الحمبد لنفسبه ذكبرا‬
‫ولعباده ذخرا‬
‫‪ 566‬عمر بن الخطاب‬
‫إن الله عز وجببل يحببب المببراء إذا خببالطوا العلمبباء وإن اللببه يمقببت العلمبباء إذا‬
‫خالطوا المراء لن العلماء رذا خالطوا المراء رغبوا في الدنيا وإن المراء إذا خببالطوا‬
‫العلماء رغبوا في الخرة‬
‫‪ 567‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجل يحب المؤمن المحترف‬
‫‪ 568‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل يحب المؤمن المبتذل ل يبالي ما لبس‬
‫‪ 569‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل يحب الرجل الرقيق الصوت الخفيض الصوت ويبغض المجهار‬
‫‪ 570‬علي‬
‫إن الله عز وجل يحب العبد المؤمن المفتن التواب‬
‫‪ 571‬عمران بن حصين‬
‫إن الله عز وجل يحب عبده المؤمن الفقير المتعفف أبا العيال‬
‫‪ 572‬أبو الدرداء‬
‫إن الله عز وجل يحب كل قلب حزين‬
‫‪ 573‬عثمان بن عفان‬
‫إن الله يحب ابن عشرين إذا كان شبه ابن الثمانين ويبغض ابببن السببتين إذا كببان‬
‫شبه ابن عشرين‬

‫‪ 574‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل يحب السهل الطلق‬
‫‪ 575‬عائشة‬
‫إن الله عز وجل يحب‬
‫‪ 576‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل يحب‬
‫‪ 577‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجل يحب‬
‫‪ 578‬زيد بن أرقم‬
‫إن الله عز وجل يحب‬
‫الجنازة‬
‫‪ 579‬يعلى بن أمية‬
‫إن الله عز وجل يحب‬

‫إذا عمل أحدكم عمل أن يتقنه‬
‫المتخللين والمتخللت‬
‫أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معاصيه‬
‫الصببمت عنبد ثلث عنببد تلوة القبرآن وعنببد الزحببف وعنببد‬
‫الحياء والستر‬

‫‪ 580‬أبو ذر‬
‫إن الله عز وجل يحب الرجل له جار السوء فيصبر على أذاه يحتسبه حببتى يكفيببه‬
‫الله عز وجل بحياة أو موت‬
‫‪ 581‬ابن مسعود‬
‫إن الله عز وجل وتر يحب الوتر فأوتروا يا أهل القرآن‬
‫‪ 582‬أبو الدرداء‬
‫إن الله عز وجل رفيق يحب الرفق في المر كله ويحببب كببل قلببب خاشببع حزيببن‬
‫رحيم يعلم الناس الخير ويدعو إلى طاعة الله ويبغض كل قلب قاس له ينام الليل كله‬
‫ول يذكر الله إل قليل ول يدري ترد إليه روحه أم ل ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 583‬راشد بن وداعة‬
‫إن الله عز وجل ليكفر بالمجلس الصالح ألفي ألف مجلببس مببن مجببالس السببوء‬
‫وإن الرجل ليدرك بالمجلس الصالح ما فاته ستين سنة من عمره‬
‫‪ 584‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل ليخفف على مببن شبباء مببن عببباده طببول القيامببة كببوقت صببلة‬
‫مفروضة‬
‫‪ 585‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل ليعمر بالقوم الديار ويكثر لهم الموال وما نظر إليهم منذ خلقهم‬
‫بغضا لهم بصلتهم أرحامهم‬
‫‪ 586‬أبو أمامة‬
‫إن الله عز وجل ليجرب أحدكم بالبلء وهو أعلم به كما يجرب أحدكم ذهبه بالنار‬
‫‪ 587‬معاذ بن جبل‬
‫إن الله عز وجل ليكره في السماء أن يخطأ علي في الرض‬
‫‪ 588‬أنس‬
‫إن الله عز وجل ليرضى عن العبد أن يأكل الكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة‬
‫فيحمده عليها‬
‫‪ 589‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل ليصرف عن المة بصدقة رجل منهم‬
‫‪ 590‬جابر‬

‫إن الله عز وجل ليضحك إلى الرجل إذا مد يده بالصدقة ومن ضحك الله إليه غفر‬
‫له‬
‫‪ 591‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل ليعجب من مداعبة الرجل زوجته ويكتب لهما بذلك أجرا ويجعببل‬
‫لهما بذلك رزقا إذا كانا حلل‬
‫‪ 592‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجل ليعجب من الصلة في الجمع‬
‫‪ 593‬عبد الله بن عمرو‬
‫إن الله عز وجل لينصت للقرآن ويسمع من أهله‬
‫‪ 594‬معاذ بن جبل إن الله عز وجل طهببر قومببا مببن الببذنوب وإن علببي بببن أبببي‬
‫طالب أولهم‬
‫‪ 595‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل من على قوم فألهمهم الخير وأدخلهم فببي رحمتببه وابتلببى قومببا‬
‫فخذلهم وذمهم على أفعالهم ولم يستطيعوا غير ما ابتلهم به فعذبهم وقد عببدل فيهببم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 596‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجل إذا استودع شيئا أداه وإن لقمبان قبال لبنببه اسببتودع اللببه دينببك‬
‫وأمانتك وخواتيم عملك‬
‫‪ 597‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل إذا جمع الولين والخرين يوم القيامة جاء الببرب عببز وجببل إلببى‬
‫المؤمنين فوقف عليهم على كورة فيقول هل تعرفون ربكم فيقولون إن عرفنببا نفسببه‬
‫عرفناه فيتجلى لهم ضاحكا في وجوههم فيخروا له سجدا الكوره المكان المرتفع‬
‫‪ 598‬علي بن أبي طالب‬
‫إن الله عز وجل إذا غضب على أمة‬
‫ثم لم ينزل بها العذاب غلت أسعارها وقصرت أعمارها ولم تربببح تجارهببا وحبببس‬
‫عنها أمطارها وسلط عليها أشرارها‬
‫‪ 598‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل إذا أحب عبدا جعله قيم مسجد وإذا أبغض عبدا جعله قيم حمام‬
‫‪ 599‬أبو بكرة إن الله عز وجل إذا تجلى لشيء من خلقه خشع له‬
‫‪ 600‬جابر‬
‫إن الله عز وجل أعطى موسى الكلم وأعطاني الرؤية وفضلني بالمقام المحمود‬
‫والحوض المورود‬
‫‪ 601‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل قرأ طه ويس من قبل أن‬
‫يخلق آدم بألفي عام فلما سمعت الملئكة القرآن قالت طببوبى لرجببواف تحمببل‬
‫هذا وطوبى لمه ينزل هذا عليهم وطوبى للسن تتكلم بهذا‬
‫‪ 602‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل ناجى موسى بمائة ألف‬
‫وأربعين ألف كلمة وصايا كلهببا فببي ثلثببة أيببام فلمببا سببمع موسببى كلم الدمييببن‬
‫مقتهم لما في مسامعه من كلم الرب‬
‫‪ 603‬أنس‬
‫إن الله عز وجل بنى الفردوس بيده وحظرها على كل مشرك وكببل مببدمن خمببر‬
‫سكير‬
‫‪ 604‬ابن عمر‬

‫إن الله عز وجل مل عرشه بفضل منه كما يدور العببرش أربببع أصببابع مببن أصببابع‬
‫الرحمن عز وجل‬
‫‪ 605‬عمرو بن خارجة‬
‫إن الله عز وجل أدى كل ذي خق حقه ول وصية لوارث والولببد للفببراش وللعبباهر‬
‫الحجر ومن ادعى إلى غير أب أو تولى غير مواليه فعليه لعنببه اللببه والملئكببة والنبباس‬
‫أجمعين ل يقبل الله منه صرفا ول عدل‬
‫‪ 606‬علي بن أبي طالب‬
‫إن الله عز وجل غافر كل ذنب إل مهر إمرأة أو من اغتصب أجيرا أجببره أو رجببل‬
‫باع حرا‬
‫‪ 607‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل أفرح بتوبة عبده المؤمن من‬
‫الضال الواجد ومن الظمآن الوارد ومن العقيببم الوالببد ومببن تبباب إلببى اللببه توبببة‬
‫نصوحا أنسى الله حافظته وبقاع أرضه خطاياه وذنبه‬
‫‪ 608‬جبير بن مطعم‬
‫إن الله عز وجل فوق عرشه وعرشه فوق سببمواته وإنببه ليئط بببه أطيببط الرحببل‬
‫بالراكب‬
‫‪ 609‬عبد الله بن عمرو‬
‫إن الله عز وجل ل بقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلم يقبض‬
‫العلماء حتى إذا لم يبق عالم اتخذ الناس رءوسا جهال فسئلوا فأفتوا بغير علببم فضببلوا‬
‫وأضلوا‬
‫‪ 610‬أبو سعيد‬
‫إن الله عز وجل ل يفترض شيئا أفضل من التوحيد والصلة ولو كان شيء أفضببل‬
‫منه لفترضه على ملئكته منهم راكع وساجد‬
‫‪ 611‬أبو هريرة إن الله عز وجل ل يقبل عمل عبد حتى يرضى عنه‬
‫‪ 612‬أم عطية‬
‫إن الله عز وجل ل يقبل صلة من ل يصيب أنفه الرض‬
‫‪ 613‬ابن مسعود‬
‫إن الله عز وجل ل ينظر في صلة عبد ل يباشر بكفيه إلى الرض‬
‫‪ 614‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل ل ينظر إلى صوركم ولكن إنما ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم‬
‫‪ 615‬ابن عمببر إن اللببه عببز وجببل ل ينظببر إلببى الشببمط الزايببن ول إلببى العببائل‬
‫المزهو ول إلى الذي يجر إزارة من الخيلء الشمط الذي يستوي فيه البياض والسواد‬
‫‪ 616‬أنس بن مالك‬
‫إن الله عز وجل ل يؤاخذ المزاح الصادق في مزاحه‬
‫‪ 617‬أنس بن مالك‬
‫إن الله عز وجل ل يهتك ستر عبد فيه مثقال ذرة من خير‬
‫‪ 618‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجل ل يعذب من خلقه إل المارد المتمرد عليه يأبى أن يقول ل إله إل‬
‫الله ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 619‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل يحب الخرة ويبغض الدنيا فأحبوا ما أحب الله وأبغضوا ما أبغببض‬
‫الله ول تغتروا بالزائلة عن أهلها واعملوا للباقية تدركوا ثواب الخرة‬

‫‪ 620‬أبو هريرة إن الله عز وجل يعطي بالحسنة ألفي ألف حسنة‬
‫‪ 621‬عبد الله بن جعفر‬
‫إن الله عز وجل مع الدائن حتى يقضي دينه ما لم يكن دينه فيمببا يكببره اللببه عببز‬
‫وجل‬
‫‪ 622‬عبد الله بن أبي أوفى‬
‫إن الله عز وجل مع القاضي ما لم‬
‫يخن فإذا خان برىء الله منه ولزمه الشيطان‬
‫‪ 623‬عبد الله بن عمرو‬
‫إن الله عز وجل أضن بدم عبده المؤمن من أحدكم بكريمة ماله حتى يقضه على‬
‫فراشه‬
‫‪ 624‬عقبة بن عامر‬
‫إن الله عز وجل ليحب الرجل من خلقه إذا انصرف مبن سبوقه فيأخبذ شبيئا فبي‬
‫كمه لعياله فيفرحوا به فيباهي الله به الملئكة‬
‫‪ 625‬أنس بن مالك‬
‫إن الله عز وجل ليحيي قلب المؤمن بالدعاء‬
‫‪ 626‬عائشة‬
‫إن الله عز وجل ليبغض الولة الرككة‬
‫‪ 627‬علي‬
‫إن الله عز وجل ليبغض البخيل في الحياة السخي عند موته‬
‫‪ 628‬واثلة بن السقع‬
‫إن الله عز وجل ليبغض الذين يكثرون البغضاء لخوانهم في صدورهم فإذا لقوهم‬
‫تخلقوا لهم‬
‫‪ 629‬أبو هريرة‬
‫إن الله ليقبل التوبة من عبده ما دام الروح في جسده ولو لببم يبببق مببن أجلببه إل‬
‫عشير فواق يعني لمحة بطرف‬
‫‪ 630‬أبو موسى إن الله ليملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته‬
‫‪ 631‬جرير بن عبد الله‬
‫إن الله عز وجل ليعطي على الرفق ما ل يعطي على الكببره ومببا مببن أهببل بيببت‬
‫يحرمون الرفق إل وقد حرموا‬
‫‪ 632‬أبو سعيد‬
‫إن الله عز وجبل يمسبك عبن عببده الخيبر الكبثير ويقبول ل أعطبي عببدي حبتى‬
‫يسألني‬
‫‪ 633‬عبد الله بن عمر‬
‫إن الله عز وجل خلق سموات سبعا‬
‫فاختار العليا منها فسكنها وأسكن سمواته من شاء من خلقه وخلق أرضين سبببعا‬
‫فاختار العليا فأسكنها خلقه‬
‫‪ 43‬عبد الله بن عمرو‬
‫إن لله عز وجل خلق خلقه من ظلمة ثم ألقى عليهم نورا مبن نبوره فمبن أصبابه‬
‫ذلك النور اهتدى ومن أخطأه ضل‬
‫‪ 635‬أبو سعيد‬
‫إن الله عز وجل خلق الشجر كله طلحا فلما قيل لله ولد شاك الشببجر فببأخوفهم‬
‫الله عز وجل أكثرهم شوكا‬
‫‪ 636‬ابن عباس‬

‫إن الله عز وجل خلق الجنة بيضاء وأحب الزي إلى الله عز وجل البياض فليلبسببه‬
‫أحياءكم وكفنوا فيه موتاكم‬
‫‪ 637‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل خلق ملكا يوم خلق السموات والرض فأمره أن يقببول ل إلببه إل‬
‫الله فهو يقول ل إله إل الله مادا بهببا صببوته ل يقطعهببا ول يتنفببس فيهببا ول يتمهببا فببإذا‬
‫أتمها أمر الله إسرافيل ينفخ في الصور وقامت القيامة‬
‫‪ 638‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل خلق درة بيضاء وخلق‬
‫من الدرة العنبر الشهب وكتب بذلك العنبر آية الكرسي وحلف بعزته وقدرته من‬
‫تعلم آية الكرسي وعرف حقها فتح الله له ثمانية أبواب من الجنة يدخل من أيها شاء‬
‫‪ 639‬أنس بن مالك‬
‫إن الله عز وجل خلق الورد من بهائه وجعله ريح أنبيببائه فمببن أراد أن ينظببر إلببى‬
‫بهاء الله ويشم رائحة أنبيائه فلينظر إلى الورد الحمر وليشمه‬
‫‪ 640‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل خلقني من نوره وخلق أبا بكر من نوري وخلق عمر من نور أبببي‬
‫بكر وخلق المؤمنين كلهم من نور عمر غير النبيين والمرسلين ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 641‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل جعل لكل شيء آفبة تفسبده وأعظببم الفبات آفببة تصببيب أمبتي‬
‫حبهم الدنيا وجمعهم الدينار والدرهم ل خير في كثير مبن جمعهمبا إل مبن سبلطه اللبه‬
‫على هلكتها في الحق‬
‫‪ 642‬ابن مسعود‬
‫إن الله عز وجل جعل العلم قبضات ثم‬
‫بثها في البلد فإذا سمعتم بالعالم قد قبض من الرض فقد رفعت قبضته فل يزال‬
‫ينقص حتى ل يبقى منه شيء‬
‫‪ 643‬جابر‬
‫إن الله عز وجل جعل ذرية كل نبي في صببلبه وإن اللببه جعببل ذريببتي فببي صببلب‬
‫علي بن أبي طالب‬
‫‪ 644‬ابن عباس‬
‫إن الله عز وجل جعل لكل نبي شهوة وإن شهوتي في قيام هببذا الليببل إذا قمببت‬
‫فل يصلين أحدا خلفي وإن الله جعل لكل نبي طعمببة وإن طعمببتي هببذا الخمببس فببإذا‬
‫قبضت فهو لولة المر من بعدي‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 645‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجل فرض عليكببم حبب أببي بكبر وعمببر وعثمبان وعلبي كمبا فبرض‬
‫عليكم الصلة والصيام والحج والزكاة فمن أبغض واحدا منهم فل صلة له ول صيام ول‬
‫حج له ول زكاة ويحشر يوم القيامة من قبره إلى النار‬
‫‪ 646‬أبي بن كعب‬
‫إن الله عز وجل ضرب للدنيا مثل فقال انظروا إلى ابن آدم وما يخرج منه‬
‫‪ 647‬أنس بن مالك‬
‫إن الله عز وجل وهب لمتي ليلة القدر ولم يعطها من كان قبلكم‬
‫‪ 648‬شداد بن أوس‬
‫إن الله عز وجل كتب الحسان على كل شببيء فببإذا ذبحتببم فأحسببنوا الذبببح وإذا‬
‫قتلتم فأحسنوا القتل وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته‬
‫‪ 649‬أبو هريرة‬

‫إن الله عز وجل كتب كتابا قبل أن يخلق الخلببق إن رحمببتي سبببقت غضبببي فهببو‬
‫عنده مكتوب فوق العرش‬
‫‪ 650‬أنس بن مالك‬
‫إن الله عز وجل وضع عن المسافر شطر الصببلة والمسببافر والحامببل والمرضببع‬
‫الصوم‬
‫‪ 651‬أبو عبد الله‬
‫إن الله عز وجل قبض قبضة بيمينه فقال هذه للجنة ول أبالي وقبض قبضة فقببال‬
‫هذه النار ول أبالي فل أدري في أي القبضتين أنا‬
‫‪ 652‬عياض بن حمار‬
‫إن الله عز وجل نظر إلى أهل الرض‬
‫قبل أن يبعثني فمقتهم عربهم وعجمهم إل بقايا من أهل الكتاب وقال إنما بعثتببك‬
‫لبتليك وأبتلي بك وأنزلت عليك كتابا ل يغسله الماء تقرؤه نائما ويقظان‬
‫‪ 653‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫إن الله عز وجل عهد إلي أن ل يعذب من صاهر إلي وصاهرت إليه‬
‫‪ 654‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجل بعث ملكا إلى آدمي ليعذبه فقال أسألك بوجه الله أن ل تعببذبني‬
‫فصعد وتركه ثم بعث آخر فقال مثل ذلك فوجه اللبه آخبر فقبال أسبألك ببوجه اللبه أل‬
‫تعذبني فقال بوجه الله لعذبنك فعذبه ثم صعد إلى السماء فلما صار في الهواء انقطع‬
‫جناحه فقال أي رب بماذا فقال سألك عبدي بوجهي الكريم فلم تبر لوجهي فلو سألني‬
‫عبدي بوجهي الكريم أن أغفر لجميع الخلئق لغفرت لهم‬
‫‪ 655‬عمرو بن سلمة إن الله عز وجل قسم الحياء عشببرة أجببزاء فجعببل للنسبباء‬
‫تسعة وللرجال واحدا ولول ذلك لتسبباقطن تحببت ذكببوركم كمببا تسبباقط البهببائم تحببت‬
‫ذكورها ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 656‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجل أنزل أربع بركات من السببماء إلببى الرض فببأنزل الحديببد والنببار‬
‫والماء والملح‬
‫‪ 657‬عبد الرحمن بن أبي بكر‬
‫إن الله عز وجل أمر بصاحب الدين يوم القيامة أن يقعد بين يببديه فيقببول يببا ابببن‬
‫آدم فيما أخذت هذا الدين وضيعت حقوق الناس فإن قببال أي رب أتبى علبى يببدي إمببا‬
‫حرق أو غرق أو سرق ولم آكل ولم ألبس ولم أضيع فيقول عبدي أنا أحببق مببن قضببى‬
‫عنك فيؤتى بشيء فيوضع في ميزانه فيرجح حسناته على سيئاته ويدخل الجنة بفضببل‬
‫رحمته‬
‫‪ 658‬أنس بن مالك‬
‫إن الله عز وجل أكرم أمتي بالولية‬
‫‪ 659‬عائشة‬
‫إن الله عز وجل أمرني بمدارة الناس كما أمرني بإقامة القرآن الفرائض‬
‫‪ 660‬عبد الله بن عمرو‬
‫إن الله عز وجل اتخذني خليل كما اتخذ إبراهيم خليل فمنزلي ومنزل إبراهيم فببي‬
‫الجنة تجاهين والعباس بيننا مؤمن بين خليلين‬
‫‪ 661‬جابر إن الله عز وجل بعثني بتمام محاسن الخلق وتمام محاسن الفعال‬
‫‪ 662‬عبد الرحمن بن عقبة‬
‫إن الله عز وجل بعثني بالهدى ودين الحق ولم يجعلني زراعا ول تبباجرا ول صببخابا‬
‫بالسواق وجعل رزقي فيء رمحي‬

‫‪ 663‬أنس بن مالك‬
‫إن الله عز وجل أعطاني فيما من به علي إني أعطيببك فاتحببة الكتبباب وهببي مببن‬
‫كنوز عرشي ثم قسمتها بيني وبينك نصفين‬
‫‪ 664‬أبو سعيد‬
‫إن الله عز وجل أحاط حائط الجنة لبنة من ذهب ولبنة من فضة وغببرس غرسببها‬
‫بيده وقال لها تكلمي قالت قد أفلح المؤمنون فقال طوبى لك منزل الملوك‬
‫‪ 665‬معاذ بن جبل‬
‫إن الله عز وجل عاقب ملكا من الملئكة كان متكئا على سببرير حببوله مببائة ألببف‬
‫ملك منهم أميرا على مائة ألف ملك فعرج بنبي قبلببي فسببجد للملببك حيببث نظببر إليببه‬
‫متكئا فعوقب الملك بالقيام إلى أن تقوم القيامة عقوبة لسجدة النبي إياه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 666‬ابن عمر‬
‫إن الله عز وجببل كلببم موسببى بمببائة ألببف وعشببرين ألببف وثلثمببائة كلمببة وثلث‬
‫عشرة كلمة فكببان الكلم مببن اللببه والسببتماع مببن موسببى فقببال أي رب أنببت الببذي‬
‫تكلمني أم غيرك قال يا موسى أنا أكلمك ل رسول بيني وبينك‬
‫‪ 667‬عائشة‬
‫إن الله عز وجل وكل ميكائيببل بالببدعاء لهببل الرض بببالمطر والخصببب والعافيببة‬
‫والسلمة‬
‫‪ 668‬جابر‬
‫إن الله عز وجل وكل بآكل الخل ملكان يستغفران الله له حتى يفرغ‬
‫‪ 669‬المغيرة بن شعبة إن الله عز وجل حرم عليكم عقوق المهببات ووأد البنببات‬
‫ومنع وهات وكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال‬
‫‪ 670‬أنس بن مالك‬
‫إن الله عز وجل وكل في الرحببم ملكببا فقببال يببا رب نطفببة يببا رب علقببة يببا رب‬
‫مضغة فإذا أراد أن يخلقه قال يا رب أذكر أم أنثى يا رب شببقي أم سببعيد فمببا الببرزق‬
‫فما الجل فيكتب كل ذلك في بطن أمه‬
‫‪ 671‬عدي بن عميرة‬
‫إن الله عز وجل ل يعذب العامة بعمل الخاصة حتى تعمل الخاصة بعمل تسببتطيع‬
‫العامة أن تغيره فل تغيره فذلك حين يأذن الله في هلك العامة والخاصة‬
‫‪ 672‬علي بن طلق‬
‫إن الله عز وجل ل يستحيي من الحق إذا فسا أحدكم فليتوضأ‬
‫‪ 673‬خزيمة وأنس‬
‫إن الله عز وجل ل يستحيي من الحق ل تأتوا النساء في أدبارهن زاد أنببس إيبباكم‬
‫والحائض متى أتى أحدكم امرأة في دبرها فعليه لعنة الله والملئكة والناس أجمعين‬
‫‪ 674‬أبو موسى الشعري‬
‫إن الله عز وجل ل ينام ول ينبغي له أن ينام ويرفببع القسببط ويخفضببه يرفببع إليببه‬
‫عمل الليل قبل عمل النهار وعمل النهار قبل عمل الليل حجابه النار أو النور لو كشفه‬
‫لحرقت سبحات وجهه كل شيء أدركه بصره ما انتهى إليه بصره من خلقه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 675‬علي بن أبي طالب‬
‫إن الله عز وجل لم يخلق بيده إل ثلثة أشياء وقال لسائر الشياء كن فكانت خلق‬
‫الله القلم وآدم والفردوس بيده وقال لها وعزتي وجللي ل يجاورني فيك بخيل ول شم‬
‫ريحك ديوث‬

‫‪ 676‬أبو سعيد الخدري‬
‫إن الله عز وجل لم يكتب على الليل الصيام فمن صام فليتعنى ول أجر له‬
‫‪ 677‬عائشة‬
‫إن الله عز وجل لم يحب أن يشق عليكم طرفة عين فمن لم يقدر على عمببل إل‬
‫بمشقة فل يأتينه فإن الله قد وضع المشقة عنه ومن صدع لببه رأس فببأحب أن يصببلي‬
‫قاعدا فله أجر قائم‬
‫‪ 678‬أبو هريرة‬
‫إن الله عز وجل هو السلم فإذا سلم أحدكم فل يقدم بين يدي الله شيئا فإن الله‬
‫هو السلم‬
‫‪ 679‬سعد بن أبي وقاص‬
‫إن الله عز وجل لن يعجزني في أمتي أن يؤخرهببا نصببف يببوم خمسببمائة عببام ‪$‬‬
‫ذكر الفصول في إن لله عز وجل ‪$‬‬
‫‪ 680‬ابن مسعود‬
‫إن لله عبادا يضن بهم عن القتل والزلزل والسبقام يطيبل أعمبارهم فبي حسبن‬
‫العمل ويحسن أرزاقهم ويحييهم في عافية ويقبض أرواحهبم فبي عافيبة علبى الفبرش‬
‫ويعطيهم منازل الشهداء‬
‫‪ 691‬عبد الله بن عمر‬
‫إن لله عز وجل في الرض آنية وهي القلوب فأحبها إلى الله ما رق وصفا وصلب‬
‫فأما الرقة فعلى‬
‫الخوان وأما الصفاء فمن الذنوب وأما الصلبة فأن يتكلم بالحق ل يخاف في الله‬
‫لومة لئم‬
‫‪ 682‬أبو سعيد‬
‫إن لله عز وجببل عبببادا علببى منببابر مببن نببور فببي ظببل العببرش يغبطهببم النبببيون‬
‫والشهداء وهم المتحابون في جلل الله عز وجل‬
‫‪ 683‬ابن عباس‬
‫إن لله عز وجل خلقا ما نظر إليهم منذ خلقهم بغضا منه لهم أدخلهم الجنة بحسن‬
‫الجوار‬
‫‪ 684‬أنس بن مالك إن لله عز وجل خلقا يعرفون الناس بالتوسم‬
‫‪ 685‬أنس‬
‫إن لله عز وجل أربعين ألف عالم الدنيا من شرقها إلى الغرب أصببغر العلم مببن‬
‫أربعين ألف إل واحدة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 686‬أبو هريرة إن لله عز وجل ملئكة سياحين يبلغببوني عبن أمببتي السببلم قبال‬
‫وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حياتي خير لكم تحبدثون وتحبدث لكبم ووفباتي‬
‫خير لكم تعوض على أعمالكم فما رأيت من‬
‫خير حمدت الله عليه وما رأيت من شر استغفرت الله لكم‬
‫‪ 687‬أنس بن مالك‬
‫إن لله عز وجل ملئكة في الرض تنطق على ألسنة بني آدم وما فببي المببرء مبن‬
‫الخير والشر‬
‫‪ 688‬علي‬
‫إن لله عز وجل ملئكة فببي الرض خلقببوا مببن النببور ل يهبطببون إل ليلببة الجمعببة‬
‫ويوم الجمعة بأيديهم أقلم من ذهب وداوة من فضة وقراطيس مببن نببور ل يكتبببون إل‬
‫الصلة على النبي صلى الله عليه وسلم‬
‫‪ 689‬أبو أمامة‬

‫إن لله عبز وجببل ملئكببة تغببدوا براياتهببا إلببى المسباجد فيببدخلون مببع أول داخببل‬
‫ويخرجون مع آخر خارج‬
‫‪ 690‬جابر‬
‫إن لله عز وجل ملئكة موكلين بأنصاب الحرم منذ خلق الله الببدنيا إلببى أن تقببوم‬
‫الساعة يدعون لمن حج من مصره ماشيا‬
‫‪ 691‬رجل من النصار‬
‫إن لله عز وجل ملئكة موكلين بالمنازل فإيما منزل وجدوا فيه رائحة العطر كتب‬
‫الله عز وجل صاحبه في سبيل الله‬
‫‪ 692‬أبو هريرة‬
‫إن لله عز وجل ملئكة في السماء أعلم ببني آدم وبأعمالهم من بنببي آدم بنجببوم‬
‫السماء فإذا نظروا إلى عبد يعمل بطاعة الله ذكبروه فيمبا بينهبم وسبموه وقبالوا قبام‬
‫الليلة فلن ربح‬
‫فلن غبط الليلة فلن وإذا نظروا إلى من يعمل بمعاصي اللببه قببالوا خسببر الليلببة‬
‫فلن هلك الليلة فلن خاب الليلة فلن‬
‫‪ 693‬ابن عباس‬
‫إن لله عز وجل أملكا تحت عرشه ألهمهم أن ينبادوا قببل طلبوع الشبمس وقببل‬
‫غروب الشمس في كل يوم مرتين أل من وسع على عياله وجيرانه وسع الله عليه في‬
‫الدنيا أل من ضيق ضيق الله عليه قبره أل إن الله عز وجل قببد أعطبباكم بنفقببة درهببم‬
‫على عيالكم سبعين قنطارا والقنطار كجبل أحد وزنا‬
‫‪ 694‬أنس بن مالك‬
‫إن لله عز وجل ملكا موكل بتأليف الشكال‬
‫‪ 695‬ابن عباس‬
‫إن لله عز وجل ملكا لو قيل له التقم السموات السبببع والرضببين لفعببل تسبببيحه‬
‫سبحانك حيث كنت‬
‫‪ 696‬علي‬
‫إن لله عز وجل ملكا اسمه عمبارة علببى فببرس مببن حجببارة اليبباقوت طببوله مببد‬
‫بصره يدور في الحياء ويقف في‬
‫السواق فينادي أل ليغلو كذا وكذا أل ليرخص كذا وكذا‬
‫‪ 697‬أنس بن مالك‬
‫إن لله عز وجل ملكا رأسه في حجر إدريس يستغفر للخياطين‬
‫‪ 698‬أبو هريرة‬
‫إن لله عز وجل عند كل بدعة تكيد السلم وأهله من يببذب عنببه ويتكلببم بعلمبباته‬
‫فاغتنموا تلك المجالس بالذب عن الضعفاء وتوكلوا على الله وكفى بالله وكيل‬
‫‪ 699‬أبو هريرة إن لله عز وجل وعببدا ووعيببدا وموعببدا فأمببا وعببده فالجنببة وأمببا‬
‫وعيده فالنار وأما موعده فإن شاء عفا وإن شاء عذب‬
‫‪ 700‬أبو سعيد الخدري‬
‫إن لله عز وجل عبادا هم الخصماء للصدادين عن دين الله يخاصمونهم بحجة هببم‬
‫قادة الحق والدعاة إلى الله والذابون عن حرمه والقائمون بأمره أئمة الهدى بهبم قبام‬
‫الكتاب وبه قاموا وبهم نطق الكتاب وبه نطقوا أحباء الله وشببهداؤه علببى خلقببه فمببن‬
‫تبعهم سلم ومن خالفهم خسر أولئك بنيت لهببم جنبات الفبردوس نبزل خالببدين فيهبا ل‬
‫يبغون عنها حول‬
‫‪ 701‬علي بن أبي طالب‬
‫إن لله عز وجل بقاعا تسمى المنتقمات فإذا كسب الرجل المال من حرام سببلط‬
‫الله عليه الماء والطين ثم ل يمتعه به‬

‫‪ 702‬أنس بن مالك‬
‫إن لله عز وجل ملكا في السماء السابعة يشبه الطيببر يقببال لببه قرقضببنه فينببزل‬
‫فيقع على باب دار الرجل فيناديه أربعين صباحا يا أهل الدار غير غير فإذا غير انصببرف‬
‫عنهم وإذا لم يغير أمببر بجنبباحه علببى سببمعه وبصببره فيعميببه ويصببمه فبي الببذي يببرى‬
‫ويسمع ثم يقول له أنت الديوث الذي ل يغار على أهله وولده أنت ل تجد ريح الجنة‬
‫‪ 703‬ابن مسعود‬
‫إن لله عز وجل ثلثمائة قلببوبهم علببى قلببب آدم ولببه أربعببون قلببوبهم علببى قلببب‬
‫موسى وله سبعة قلوبهم على قلب إبراهيم وله خمسة قلوبهم على قلب جبريببل ولببه‬
‫ثلثة قلوبهم على قلب ميكائيل وله واحد قلبه على قلببب إسببرافيل فببإذا مببات الواحببد‬
‫أبدل الله مكانه من الثلثة وإذا مات من الثلثة فبهم يحيى ويميت ويمطر وينبت ويدفع‬
‫البلء ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 704‬ابن عباس إن لله عز وجل تسعة وتسعين اسما مائة غير‬
‫واحد من أحصاها دخل الجنه وهي من القرآن‬
‫‪ 705‬أنس بن مالك‬
‫إن لله عز وجل سيفا مغمودا في غمده ما دام عثمان حيا فإذا مات عثمببان جببرد‬
‫ذلك السيف فلم يغمد إل يوم القيامة‬
‫‪ 706‬أبو هريرة‬
‫إن لله عز وجل عمودا تحت العرش فإذا‬
‫قال العبد ل إله إل الله اهتز ذلك العمود فيقول الله أسكن فيقببول وكيببف أسببكن‬
‫ولم تغفر لقائلها قال فيقول فإني قد غفرت له فيسكن عند ذلك‬
‫‪ 707‬أنس بن مالك‬
‫إن لله عز وجل مدينة تحت العرش من مسك أذفر على بابها ملك ينادي كل يببوم‬
‫أل من زار العلماء فقد زار النبياء ومن زار النبياء فقد زار الرب ومببن زار الببرب فلببه‬
‫الجنة‬
‫‪ 708‬ابن عباس إن لله عز وجل أرضا بيضاء مسببيرة الشببمس منهببا ثلثببون يومببا‬
‫هي مثل أيام الدنيا ثلثين مرة مشحونة خلقا ل يعلمون أن اللببه يعصببى فببي الرض ول‬
‫يعلمون أن الله خلق آدم ول إبليس‬
‫‪ 709‬ابن عباس‬
‫إن لله عز وجل في كل يوم وليلة عشرون‬
‫ومائة رحمة ينزل على هذا البيت فستون للطائفين وأربعيببن للمصببلين وعشببرون‬
‫للناظرين‬
‫‪ 710‬واثلة بن السقع‬
‫إن لله عز وجل في كل يوم ثلثمائة وستين نظرة ل ينظر فيها إلى صاحب الشاه‬
‫يعني الشطرنج‬
‫‪ 711‬أبو ذر‬
‫إن لله عز وجل في كل يوم لحظتان فلحظة لهل الرض شببرقيا وغربيببا ولحظببة‬
‫منها لهل البصرة ‪ $‬ذكر فصول آخر إن ‪$‬‬
‫‪ 712‬ابن عمر‬
‫إن المؤمن إذا تعلم بابا من العلم عمببل بببه أو لببم يعمببل بببه كببان أفضببل مببن أن‬
‫يصلي ألف ركعة تطوعا‬
‫‪ 713‬أبو الدرداء‬
‫إن المؤمن إذا مرض لم يؤجر في مرضه ولكن يكفر عنه‬
‫‪ 714‬حذيفة‬
‫إن المؤمن إذا لقي المؤمن وأخذ بيده تناثرت خطاياه كما يتناثر ورق الشجر‬

‫‪ 715‬ابن عمر‬
‫إن المؤمن أخذ عن الله أدبا حسنا إذا وسع عليببه وسببع علببى نفسببه فببإذا أمسببك‬
‫عليه أمسك على نفسه‬
‫‪ 716‬أبو أمامة‬
‫إن المؤمن يأكل في شهوة أهله وإن المنافق يأكل أهله بشهوته‬
‫‪ 717‬علي إن المؤمن يسكن إلى المؤمن كما يسكن القلببب الظمببآن إلببى المبباء‬
‫البارد‬
‫‪ 718‬ابن عباس‬
‫إن المؤمن خلق مقتونا ناسيا فإذا ذكر ذكره‬
‫‪ 719‬أنس بن مالك‬
‫إن المؤمن ل يومىء بغدر برأس ول بحاجب ول بيد ول بلسان ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 720‬عمار بن ياسر‬
‫إن الرجل يصبلي الصبلة ومبا لببه منهبا إل عشببرها تسبعها ثمنهبا سببعها سدسببها‬
‫خمسها ربعها ثلثها نصفها‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 721‬أبو هريرة‬
‫إن الرجل ليقول لصاحبه انطلق فشيع فلنا الغازي فيقول الله فوق عرشه طوبى‬
‫للقائل والمقول له‬
‫‪ 722‬أبو هريرة‬
‫إن الرجل ليعمل عمل سرا فيكتبه اللببه عنببده سببرا فل يببزال بببه الشببيطان حببتى‬
‫يتكلم به فيمحا مببن السببر ويكتببب علنيببة فببإن عبباده فتكلببم الثانيببة محببي مببن السببر‬
‫والعلنية وكتب رياء‬
‫‪ 723‬أبو هريرة‬
‫إن الرجل ليعمل أو المرأة بطاعة الله ستين سنة ثم يحضرهما المببوت فيضبباران‬
‫في الوصية فتجب لهما النار‬
‫‪ 724‬آمنة بنت أبي الحكم‬
‫إن الرجل ليدنوا من الجنة حتى ما‬
‫يكون بينه وبين الجنة إل قيد ذراع فيتكلم بالكلمة فيتباعد منها أبعد من صنعاء‬
‫‪ 725‬أبو هريرة‬
‫إن الرجل ليتكلم بالكلمة ما يرى بها بأسا إنه ليهوي بها سبعين خريفا‬
‫‪ 726‬ابن مسعود‬
‫إن الرجل إذا أنفق على أهله نفقة وهو يحتسبها كانت له صدقة‬
‫‪ 727‬عائشة‬
‫إن الرجل إذا غرم حدث فكذب ووعد فأخلف‬
‫‪ 728‬ابن عباس‬
‫إن الرجل من أهل الجنة ليكون نائما على فراشه فيشتهي التمر فتقبببل الشببجرة‬
‫من شجر الجنة حتى تقول بأغصانها وبثمرها فتقع التمرة فببي فيببه إن شبباء اللببه متكئا‬
‫وإن شاء جالسا‬
‫‪ 729‬ابن عباس‬
‫إن الرجل ليجر إلى النار فتزوى النار‬
‫ويقبض بعضها إلى بعض فيقول لها الرحمن مالك فتقببول إنببه كببان يسببتجير منببي‬
‫فيقول تبارك وتعالى أرسلوا عبدي‬
‫‪ 730‬ابن عباس‬
‫إن الرجل ل يزال في صحة رأيه ما نصح لمستشيره فإذا غببش مستشببيره سببلبه‬
‫الله عز وجل صحة رأيه‬

‫‪ 731‬عائشة‬
‫إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجات قائم الليل صائم النهار‬
‫‪ 732‬علي‬
‫إن الرجل ليدرك بالحلم درجة الصائم القائم وإن الرجل ليكتب جبارا وما يملك إل‬
‫أهل بيته‬
‫‪ 723‬أنس بن مالك‬
‫إن الرجل ليطلب العلم وما يريد الله فما يزال به العلم حتى يجعله لله عز وجل‬
‫‪ 734‬ابن مسعود‬
‫إن الرجل ليذنب الذنب فينسى به الباب‬
‫من العلم قد كان علمه وأنه ليذنب الذنب فيمنع به قيام الليل وإنه ليببذنب الببذنب‬
‫فيحرم به الشيء من الرزق وقد كان هيىء له‬
‫‪ 735‬أبو أيوب‬
‫إن الرجلين ليتوجهان إلى المسجد فيصليان فينصرف أحببدهما وصببلته أوزن مببن‬
‫أحد وينصرف الخر ول تزال صلته مثقال ذرة وما يعدل صلته مثقال ذرة‬
‫‪ 736‬أبو هريرة‬
‫إن العبد إذا صلى في العلنية فأحسن وصلى في السر فأحسن قال الله عز وجل‬
‫هذا عبدي حقا‬
‫‪ 737‬حذيفة‬
‫إن العبد إذا قام إلى الصلة فالتفت قال له ربه أي‬
‫أي عبدي أنا خير مما تلتفت إليه فإن التفت الثانية والثالثة فالله يقببول مثببل ذلببك‬
‫فإن التفت الرابعة أعرض الله عنه‬
‫‪ 738‬أبو هريرة‬
‫إن العبد إذا كان مؤمنا ترك الحلل مخافة أن يقع في الحرام‬
‫‪ 739‬أنس بن مالك‬
‫إن العبد إذا مر بالجبل فذكر الله عنده شمخ يومئذ على الجبال فخرا حيببث يببذكر‬
‫الله عنده‬
‫‪ 740‬أبو الدرداء‬
‫إن العبد إذا ظلم فلم ينتصر ولم يكن من ينصره رفببع طرفببه إلببى السببماء فببدعا‬
‫الله قال الله لبيك عبدي أنا أنصرك عاجل وآجل‬
‫‪ 741‬أنس بن مالك‬
‫إن العبد ليخرج من منزله فيقول بسم الله وبالله تقول الملئكة وقيببت فببإذا قببال‬
‫حسبي الله ونعم الوكيل قالت الملئكة كفيت من كل بلء‬
‫‪ 742‬أنس بن مالك‬
‫إن العبد ليمرض فيببرق قلبببه فيببذكر ذنببوبه فيقطببر مببن عينيببه مثببل الببذباب مببن‬
‫الدموع فيطهره الله من ذنوبه فإن بعثه بعثه مطهرا وإن قبضه قبضه مطهرا‬
‫‪ 743‬أنس بن مالك‬
‫إن العبد ليبلغ بحسن خلقه عظيم درجات الخبرة وشببرف المنبازل وإنبه لضبعيف‬
‫العبادة وإنه ليبلغ بسوء خلقه أسفل درك جهنم وإنه لعابد‬
‫‪ 744‬أبو أمامة‬
‫إن العبد ليلقى كتابه يوم القيامة منشورا فينظببر فيببه فيببرى حسببنات لببم يعملهببا‬
‫فيقول يا رب أنى هذا لي ولم أعملها فيقال بم هذا ما أغتابك الناس وأنت ل تشعر‬
‫‪ 745‬أنس بن مالك‬

‫إن العبد ليدعو الله وهو يحبه فيقول عز وجل يا جبريل ل تقض لعبدي هذا حبباجته‬
‫وأخرها فإني أحب أن أسمع صوته وإن العبببد ليببدعو اللببه واللببه يبغببض صببوته فيقببول‬
‫لجبريل إقض لعبدي حاجته بإخلصه وعجلها فإني أكره أن أسمع صوته‬
‫‪ 746‬ابن عمر‬
‫إن العبد ليكذب الكذبة فيتباعد الملك منه مسيرة ميل من نتن ما جاء به‬
‫‪ 747‬أبو الدرداء‬
‫إن العبد إذا لعن شيئا صعدت اللعنة إلى السماء فتغلق أبببواب السببماء دونهببا ثببم‬
‫تأخذ يمينا وشمال فإذا لم تجد مساغا رجعت إلى الببذي لعببن فببإن كببان لببذلك أهل وإل‬
‫رجعت إلى قائلها‬
‫‪ 748‬أنس بن مالك‬
‫إن العبد إذا قال يا معتق الرقاب فيقول الرب عز وجل ملئكتي عبدي قد علم أنه‬
‫ل يعتق الرقاب غيري فأشهدكم أني قد أعتقته من النار‬
‫‪ 749‬أنس بن مالك‬
‫إن العبد ل يخطئه من الدعاء أحد ثلث إما ذنب يغفببر وإمبا خيبر يبدخر وإمبا خيببر‬
‫يعمل يعجل‬
‫‪ 750‬أنس بن مالك‬
‫إن العبد إذا مات وقد أوصى شيعة ملكاه إلى القبر وهما يقولن يببا رب العببالمين‬
‫عبدك فلن حج واعتمر ووصل رحمببه والجيببران والقرابببة والمسباكين واليتببامى وأنببت‬
‫أرحم به‬
‫منا فارحم مقامه بين يديك فإنه كان رحيما‬
‫‪ 751‬أبو هريرة‬
‫إن العبد إذا أخطأ خطيئة نكتت في قلببه نكتببة سبوداء فبإن نببزع واسببتغفر وتباب‬
‫صقلت فإن عاد زيد وزرا وإن عاد زيد فيها حتى تعلو قلبه فهو الران الذي ذكر الله عز‬
‫وجل‬
‫^ كل بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون ^‬
‫‪ 752‬أبو هريرة‬
‫إن العبد على السبيبة فيسبونه الناس ويلعنونه‬
‫‪ 753‬أبو هريرة‬
‫إن الميت إذا دفن ليسمع خفق نعالهم حيببن يولببون عنببه فببإن كببان مؤمنببا كببانت‬
‫الصلة عند رأسه والصيام عن يمينه والزكاة عن يساره وفعل الخيرات عند رجليه‬
‫‪ 754‬عائشة إن الميت يؤذيه في قبره ما يؤذيه في بيته‬
‫‪ 755‬أبو بكر الصديق‬
‫إن الميت ينضح عليه الحميم ببكاء أهله عليه‬
‫‪ 756‬عمر بن الخطاب‬
‫إن الميت يعذب ببكاء أهله عليه إذا قالوا واجبله واعضداه‬
‫‪757‬‬
‫إن النسان تلده أمه أحمر ليس عليه قشر ثم يرزقه الله‬
‫‪ 758‬المقداد‬
‫إن السعيد لمن جنت الفتن ولمن أبتلي فصبر فواها العرب‬
‫‪ 759‬علي بن أبي طالب‬
‫إن المرء ليصل رحمه وما بقي من عمره إل ثلثببة أيببام فينسببئه اللببه إلببى ثلثيببن‬
‫سنة وإنه ليقطع الرحم وقد بقي من عمره ثلثون سنة فيصيره الله إلى ثلثة أيام‬

‫‪ 760‬ابن عباس‬
‫إن المصلي ليقرع باب الملك فإنه من يدم قرع الباب يوشك أن يفتح له‬
‫‪ 761‬معاذ بن جبل‬
‫إن الملوك قد قطع الله بأرحامهم فل يتواصلون حبا للملك حتى إن الرجل ليقتببل‬
‫ألخ والب والبن والعم والجد إل أهل التقوى منهم وقليل ما هم‬
‫‪ 762‬حبشي بن جنادة‬
‫إن المسئلة ل تحل إل‬
‫‪ 763‬ابن عباس‬
‫إن الصفا الذي ل يثبت عليه أقدام العلماء الطمع‬
‫‪ 764‬أبو هريرة‬
‫إن الحصاة لتناشد الذي يخرجه من المسجد‬
‫‪ 765‬ابن عمر‬
‫إن الرض تستأذن ربها في الزاني كل يوم مرتين وفي المتكبر تقول أي رب ائذن‬
‫لي في هذا الزاني فإنه قد أفحشني وأقذرني فآخببذه وتقبول للمتكببر أي رب الكبريبباء‬
‫لك وإن هذا المتكبر على ظهري فأذن لي فيقول أهدئي إلى أجل معلوم‬
‫‪ 766‬مالك بن العتاهية‬
‫إن الرض لتستغفر للمصلي بالسراويل ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 767‬ابن عمر‬
‫إن الملئكة يشهدون الجمعة متعممين ويسلمون علببى أهببل العمببائم حببتى تغيببب‬
‫الشمس‬
‫‪ 768‬علي بن أبي طالب‬
‫إن الملئكة يفرحببون عنببد ثلث خصببال ويبشببر بعضببهم بعضببا عنببد النكبباح وعنببد‬
‫الحرث وإذا تاب العبد من الذنوب وجبت له الجنة‬
‫‪ 769‬أبو هريرة‬
‫إن الملئكة تلعن أحدكم إذا أشار إلى أخيه بحديدة وإن كان أخاه لبيه وأمه‬
‫‪ 770‬عائشة‬
‫إن الملئكببة تحببدث بالعنببان والعنببان الغمببام بببالمر يكببون فببي الرض فتسببمع‬
‫الشياطين منهم الكلمة فتقرها في أذن‬
‫الكاهن كما تقر القارورة فيزيدون معها مائة كذبة‬
‫‪ 771‬عائشة‬
‫إن الملئكة لتصافح ركبان الحاج وتعتنق المشاة‬
‫‪ 772‬أبو سعيد‬
‫إن الملئكة لتضع أجنحتها للكهول من أمتي‬
‫‪ 773‬ابن عباس‬
‫إن الملئكة لتفرح بذهاب الشتاء رحمة للفقراء لما يبدخل علبى فقبراء المبؤمنين‬
‫من الشدة‬
‫‪ 774‬أنس بن مالك‬
‫إن الملئكة تفرح للمتعبدين في أيام الشتاء نهار قصير للصائم وليل طويل للقائم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 775‬أبو بكر الصديق‬
‫إن لكل نبي وأهله طعمه ما دام حيا فإذا مات فهي للمسلمين عامة‬
‫‪ 776‬عائشة‬
‫إن لكل رجل كسبا وإن ولد الرجل من كسبه فليأخذ من ماله ما شاء‬
‫‪ 777‬أبو أمامة‬

‫إن لكل أمة سياحة وسياحة أمتي الجهاد في‬
‫سبيل الله عز وجل ولكل أمة رهبانية ورهبانية أمتي الرباط في نحر العدو‬
‫‪ 778‬زاهر بن حرام إن لكل حاضرة بادية وإن بادية آل محمد زاهر بن حزام‬
‫‪ 779‬ابن عمر‬
‫إن لكل شيء ثمرة وثمرة القلب الولد وإن الله عببز وجببل ل يرحببم مببن ل يرحببم‬
‫ولده‬
‫‪ 780‬أبو هريرة‬
‫إن لكل شيء شرة وإن لكل شرة فترة فإن صاحبها سببدد وقببارب فببأرجوه فببإن‬
‫أشير إليه بالصابع فل تعدوه الشرة النشاط والحببرص والفببترة فببتر الشببيء فتببورا إذا‬
‫سكن عن حدته‬
‫‪ 781‬ابن عمر إن لكل شيء طريقا وطريق الجنة العلم‬
‫‪ 782‬عائشة‬
‫إن لصاحب الحق مقال‬
‫‪ 783‬ابن عباس‬
‫إن لجواب الكتاب حقا كرد السلم‬
‫‪ 784‬ابن عباس‬
‫إن لجهنم بابا ل يدخله إل من شفا غيظه في معصية الله ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 785‬ابن مسعود‬
‫إن للسلم علمة وعلمته اليمان ولليمان علمة وعلمة اليمان اليقيببن ولليقيببن‬
‫علمة وعلمة اليقين الخلص وللخلص علمة وعلمببة الخلص الببورع وعلمببة الببورع‬
‫الزهد في الدنيا فمن تمسك بالورع والزهد بلغاه كل درجببة رفيعببة ومببن تخلببى منهمببا‬
‫لقيني يوم القيامة على غير ملتي‬
‫‪ 786‬أبو الدرداء‬
‫إن للسلم ضياء ومنارا وعلمات كمنار الطريق فرأسها وجماعها شهادة أن ل إله‬
‫إل الله وأن محمدا‬
‫رسول الله وإقام الصلة وإيتاء الزكاة وتمام الوضوء والحكم بكتبباب اللببه وطاعببة‬
‫ولة المر وتسليمكم إذا دخلتم بيوتا وتسليمكم على من لقيتموهم‬
‫‪ 787‬أبو هريرة‬
‫إن للمساجد أوتادا الملئكة جلسباؤهم إن غبابوا يتفقبدونهم وإن مرضبوا عبادوهم‬
‫وإن كانوا في حاجة عانوهم ثم قال جليس المسببجد علببى ثلث خصببال أخ مسببتفاد أو‬
‫كلمة محكمة أو رحمة منتظرة‬
‫‪ 788‬أبو هريرة‬
‫إن للجنة بابا يقال له الضحى فإذا كان يببوم القيامببة نببادى منبباد أيببن الببذين كببانوا‬
‫يديمون على صلة الضحى هذا بابكم فادخلوه برحمة الله عز وجل‬
‫‪ 789‬ابن عباس‬
‫إن للحاج الراكب بكل خطوة تخطوها‬
‫راحلته سبعين حسنة وللماشي بكل خطوة يخطوها سبعمائة حسنة مببن حسببنات‬
‫الحرم الحسنة بمائة ألف حسنة‬
‫‪ 790‬ابن عباس‬
‫إن للعبد من أهل الجنة لسبعين ألف قهرمان من الملئكة يحبونه ويسلمون عليببه‬
‫ويخبرونه بما أوعد الله تبارك وتعالى له‬
‫‪ 791‬أبي بن كعب إن للوضوء شيطان يقال له الولهان فاتقوا وسواس الماء‬
‫‪ 792‬ابن عمر‬

‫إن للمرأة في حملها إلى وضعها إلى فصالها من الجر كالمتسخط في سبيل الله‬
‫فإن هلكت ماتت بعد ذلك فلها أجر شهيد‬
‫‪ 793‬النعمان بن بشير إن للشيطان مصالي وفخوخببا وإن مببن مصبباليه وفخببوخه‬
‫البطر بأنعم الله والفخر بعطاء الله والتكبر على عباد الله واتباع الهببوى فببي غيببر ذات‬
‫الله‬
‫‪ 794‬علي إن للحمقى على الكياس دولة‬
‫‪ 795‬أنس بن مالك‬
‫إن لبليس مردة من الشياطين يقول‬
‫لهم عليكم بالحجاج والمجاهدين فأضلوهم عن السبيل‬
‫‪ 796‬أبو هريرة‬
‫إن للمنافقين علمات يعرفون بها طعامهم نهبة وتحيتهببم لعنببة وغيمتهببم غلببول ل‬
‫يأتون الصلة إل دبرا ول يأتون المساجد إل هجبرا ل يبألفون ول يؤلفبون خشبب بالليبل‬
‫وصخب بالنهار‬
‫‪ 797‬ابن مسعود‬
‫إن للخنازير أرحاما كأرحام النساء غير أنها منكوسة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 798‬ابن مسعود‬
‫إن من اليقين أن ل ترضى الناس بسخط الله ول تحمببد أحببدا علببى رزق اللببه ول‬
‫تلم أحدا على ما لم يؤتك الله فإن الرزق ل يسوقه حرص حريص ول كراهية كاره وإن‬
‫الله عز وجل بقسطه وحكمه وعلمه جعل الروح والفرح في اليقين والرضا وجعل الهم‬
‫والحزن في الشك والسخط‬
‫‪ 799‬جابر بن عبد الله‬
‫إن من مكارم أخلق النبيين والصديقين والشهداء والصالحين البشاشة إذا تزاوروا‬
‫والمصافحة والترحيب إذا التقوا‬
‫‪ 800‬ابن عباس‬
‫إن من الغمام طاقات يأتي الله عز وجل فيها محفوفة بالملئكة وذلك قوله‬
‫^ هل ينظرون إل أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام ^‬
‫‪ 801‬ابن عمر‬
‫إن من الذنوب ذنوبا ل يكفرها الصلة ول الزكبباة ول الحببج ول العمببرة ول الجهبباد‬
‫يكفرها الهموم في طلب المعاش‬
‫‪ 802‬أبو هريرة إن من العلم كهيئة المكنون ل يعمله إل العلماء بالله فببإذا نطقببوا‬
‫به ل ينكره إل أهل الغرة بالله عز وجل‬
‫‪ 803‬علي‬
‫إن من البيان لسحرا وإن من الشعر لحكمة‬
‫وإن من طلب العلم جهل وإن من القول عيال‬
‫‪ 804‬أنس بن مالك‬
‫إن من السرف أن تأكل كلما اشتهيت‬
‫‪ 805‬أبو هريرة‬
‫إن من الكبائر استطالة الرجل في عرض مسلم بغير حبق ومبن الكببائر السببتان‬
‫بالسبة‬
‫‪ 806‬ابن عمر‬
‫إن من الشجر شجرة ل تسقط ورقها وهي مثببل المببؤمن فحبدثوني مبا هبي هبي‬
‫النخلة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 807‬بريدة السلمي إن من إكرام جلل الله عز وجل إكرام‬
‫ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن والمام العادل‬

‫‪ 808‬فاطمة‬
‫إن من أشد الناس بلء النبياء ثم الذين يلونهم‬
‫‪ 809‬أبو ذر‬
‫إن من أشد أمتي حبا إلي ناس يكونون بعدي يود أحدهم أن لو رآني بببأهله ومبباله‬
‫بأن يراني‬
‫‪ 810‬أبو أمامة‬
‫إن من أمتي من يأتي السوق فيبتاع القميص بنصف دينار أو ثلث دينار فيحمد الله‬
‫إذا لبسه فل يبلغ ركبتيه حتى يغفر له‬
‫‪ 811‬ابن مسعود‬
‫إن من أشراط الساعة أن ل يسلم الرجل على الرجل إل لمعرفة وأن يمر الرجل‬
‫في المسجد حتى يخرج منه ل يصلي فيه وأن يتطاول الحفاة العراة فببي بيببوت المببدر‬
‫وأن يكون الشيخ بين الثنين كالغلم بريدا‬
‫‪ 812‬عمرو بن تغلب‬
‫إن من أشراط الساعة أن يفيض المال حتى يكثر‬
‫‪ 813‬معاذ بن جبل إن من فتنة العبالم أن يكبون الكلم أحبب إليبه مبن السبتماع‬
‫وفي الكلم تنميق وزيادة ول يؤمن على صاحبه من الخطأ وفي الصبمت سبلمة وغنبم‬
‫ومن العلماء من يخزن علمه ول يحب أن يجد عند غيببره فببذلك فببي الببدرك الول مببن‬
‫النار ومن العلماء من يكون في علمه بمنزلة السلطان فببإن رد عليببه شببيئا مببن قببوله‬
‫غضب فذلك في الدرك الثاني من النار الخ الحديث‬
‫‪ 814‬أبو هريرة‬
‫إن من فقة الرجل مدخله ومخرجه وممشاه وإلفه ومجلسه‬
‫‪ 815‬أبو الدرداء‬
‫إن من عقل الرجل استصلح معيشته‬
‫‪ 816‬ابن مسعود‬
‫إن من شرار الناس من تدركهم الساعة وهم أحياء والذين يتخذون القبور مساجد‬
‫‪ 817‬أبو سعيد‬
‫إن من شرار الناس منزلة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي‬
‫إليه ثم ينشر سرها‬
‫‪ 818‬واثلة بن السقع‬
‫إن من بركة المرأة تبكيرها بالنثى ألم تسمع الله عز وجل يقول‬
‫^ يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمببن يشبباء الببذكور ^ فبببدأ بالنباث قبببل الببذكور ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 819‬ابن مسعود‬
‫إن من أحب الكلم إلى الله عببز وجببل أن يقببول العبببد سبببحانك اللهببم وبحمببدك‬
‫وتبارك اسمك وتعالى جدك‬
‫وجل ثناؤك ول إله غيرك وأبغض الكلم إلى الله أن يقول الرجل للرجل اتببق اللببه‬
‫فيقول عليك بنفسك‬
‫‪ 820‬أنس‬
‫إن أحب السماء إلى الله عز وجل عبد الله وعبببد الرحمببن وحببارث وهمببام وكببل‬
‫بني آدم همام وكلكم عبيد الله‬
‫‪ 821‬جابر‬
‫إن أقرب الخلق إلى الله عز وجل جبريل وميكائيل وإسرافيل هم عند ذي العرش‬
‫مكينون وإنهم من الله بمسيرة خمسين ألف سنة‬

‫‪ 822‬أبو هريرة‬
‫إن أبغض الخلق إلى الله عز وجل العالم يزور العمال‬
‫‪ 823‬أنس‬
‫إن أرحم ما يكون الله بالعبد إذا وضع في حفرته‬
‫‪ 824‬شداد بن أوس‬
‫إن أخوف ما أخاف على أمتي الشتراك‬
‫بالله أما إني ل أقببول يعبببدون شمسببا ول قمببرا ول وثنببا ولكببن أعمببال لغيببر اللببه‬
‫وشهوة خفية‬
‫‪ 825‬أبو سعيد‬
‫إن مما أخاف على أمتي من بعدي رجل متعببد جاهبل ادعببى العلببم وليببس عنببده‬
‫علم‬
‫‪ 825‬النعمان بن بشير‬
‫إن أهون أهل النار عذابا يببوم القيامببة رجببل علببى أخمببص قببدميه جمرتببان يغلببي‬
‫منهما دماغه كما يغلي المرجل بالقمقم‬
‫‪ 826‬ابن عمر‬
‫إن أهل النار يعظمون حتى يصير ما بين شحمة أذني أحبدهم إلبى عاتقبة مسبيرة‬
‫سبعمائة عام وغلظ جلد أحدهم أربعين ذراعا وضرسه أعظم من جبل أحد‬
‫‪ 827‬أبو هريرة‬
‫إن أبخل الناس من بخل بالسلم وأبخل منه من لم يرده وإن صببحبك أخببوك فببي‬
‫سفر فحالت بينكما شجرة فإن استطعت أن تسبقه بالسلم فافعل‬
‫‪ 828‬سلمان‬
‫إن أكثر الناس شبعا في الدنيا أطولهم جوعا في الخرة‬
‫‪ 829‬ابن عباس‬
‫إن أشد الناس عذابا يوم القيامة مببن قتببل نبيببا أو قتلببه نبببي أو قتببل أحببد والببديه‬
‫والمصورون وعالم لم ينتفع بعلمه‬
‫‪ 830‬جابر‬
‫إن أخوف ما أخاف على أمتي من بعدي عمل قوم لوط فليرتقببب أمببتي العببذاب‬
‫إذا تكافأ النساء بالنساء والرجال بالرجال‬
‫‪ 831‬عائشة‬
‫إن أدنى أهل الجنة منزلة من ينادي الخادم من خدامه فيجيبببه ألببف بنببدائه كلهببم‬
‫لبيك لبيك‬
‫‪ 832‬معاذ بن جبل‬
‫إن أطيب الكسب كسب التجار الذين إذا حدثوا لم يكذبوا وإذا ائتمنببوا لببم يخونببوا‬
‫وإذا وعدوا لم يخلفوا وإذا كان عليهم لم يمطلوا وإذا كان لهم لم يعسروا وإذا باعوا لم‬
‫يصروا وإذا اشتروا لم يذموا‬
‫‪ 833‬ابن عمر إن أرفع أهل الجنة درجة من ينظر إلى وجه ربه غدوة وعشيا‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 834‬النعمان بن بشير‬
‫إن في النسان لمضغة إذا صلحت صلح لها سببائر الجسببد وإذا فسببدت فسببد لهببا‬
‫سائر الجسد أل وهي القلب‬
‫‪ 835‬عمران بن حصين‬
‫إن في المعاريض لمندوحة عن الكذب مندوحة يعني سعة وفسحة‬
‫‪ 836‬أنس‬

‫إن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام ل يقطعهببا الراكببب الجببواد‬
‫المضمر‬
‫‪ 837‬ابن عباس‬
‫إن في الجنة شجرة يقال لها خيرا أصلها في منزل رجل من قريش ل أسميه لكم‬
‫فإذا قال الرجل لخيه المسلم جزاك الله خيرا فإنما يعني بذلك الشجرة‬
‫‪ 838‬علي إن في الجنة سوقا ل فيها بيع ول شراء إل الصور من الرجبال والنسباء‬
‫فإذا اشتهى الرجل صورة دخل فيها‬
‫‪ 839‬أبو أمامة إن في الجنة درجة لها ثلثمائة وسبعين عتببة مبا بيبن كببل عتببتين‬
‫خير من الدنيا وما فيها ل ينالها إل أهل المصائب من المسلمين‬
‫‪ 840‬أبو هريرة‬
‫إن في الجنة درجة ل ينهالها إل أرباب إل أرباب الهموم أي في طلب المعيشة‬
‫‪ 841‬أبو سعيد‬
‫إن في الجنة شجرة يسير الراكب الجواد المضمر السريع مائة عام ل يقطعها‬
‫‪ 842‬أبو هريرة‬
‫إن في الجنة درجة ل يبلغها إل ثلثة إمام‬
‫عادل أو ذو رحم وصول أو ذو عيال صبور ل يمن على أهله بما ينفق عليهم‬
‫‪ 843‬ابن عباس‬
‫إن في جهنم لواد تستعيذ جهنم من ذلك الوادي في كل يوم مبائة مبرة أعبد ذلبك‬
‫الوادي للمرائين من أمة محمد لحامل كتاب الله والمتصدق في غير ذات اللببه وللحبباج‬
‫إلى بيت الله وللخارج في سبيل الله عز وجل‬
‫‪ 844‬أنس‬
‫إن في الجنة نهرا يقال له رجب من صام يوما منه شرب من ذلك النهر‬
‫‪ 845‬أبو هريرة‬
‫إن في جهنم أرحية تببدور بالعلمباء فيشببرف عليهببم مبن كبان عرفهببم فبي البدنيا‬
‫فيقولون من صيركم إلى هذا وإنما كنا‬
‫نتعلم منكم قالوا كنا نأمركم بأمر ونخالفكم إلى غيره‬
‫‪ 846‬أبو موسى‬
‫إن في جهنم واديا وفي ذلك الوادي بئر يقال له هبهب حبق علبى اللبه أن يسبكنه‬
‫كل جبار ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 847‬ابن عمر‬
‫إن ربكم عز وجل حي كريم يستحي أن يرفبع العببد يببديه فيردهمبا صبفرا ل خيببر‬
‫فيهما فإذا رفع أحدكم يديه فليقل يا حي ل إله إل أنت يا أرحببم الراحميببن ثلث مببرات‬
‫ثم إذا رد يديه فليفرغ ذلك الخير على وجهه‬
‫‪ 848‬علي بن أبي طالب‬
‫إن أفواهكم طرق القرآن فطيبوها بالسواك‬
‫‪ 849‬أنس‬
‫إن احدكم يأتيه الله برزق عشرة أيام في يوم واحد فإن هببو حبببس عبباش تسببعة‬
‫أيام بخير وإن هو وسع وأسرف قتر عليه تسعة أيام‬
‫‪ 850‬علي‬
‫إن أشدكم أملككم لنفسه عند الغضب وأحلمكم مببن عفببا بعببد قببدره قبباله لقببوم‬
‫يرفعون حجرا‬
‫‪ 851‬أبو الدرداء‬
‫إن سمعك للنقوص سمعه صدقه وإن بصرك للنقوص بصره صدقة ‪ $‬فصل ‪$‬‬

‫حكاية عن النبياء عليهم السلم‬
‫‪ 852‬أنس‬
‫إن النبياء ل يتركون في قبورهم بعد أربعين ليلة ولكنهم يصلون بين يدي الله عببز‬
‫وجل حتى ينفخ في الصور‬
‫‪853‬‬
‫أنس بن مالك‬
‫إن آدم قام خطيبا في ألف من ولده وولد ولده وقال إن ربي عز وجبل عهببد إلببي‬
‫فقال يا آدم أقلل كلمك ترجع إلى جواري‬
‫‪ 854‬سمرة بن جندب‬
‫إن آدم وحواء كانا ل يعيش لهما ولد فأتاهما الشيطان فقال سببمياه عبببد الحببارث‬
‫فإنه يعيش فسمياه فكان ذلك من وحي الشيطان وأمببره فأشببركاه فببي الطاعببة فببي‬
‫اسم ولدهما ل في غيره‬
‫‪ 855‬أبو هريرة‬
‫إن نوحا كان إذا جادل قومه ضببربوه فببإذا أفبباق قببال اللهببم آهببد قببومي فببانهم ل‬
‫يعلمون‬
‫‪ 856‬سعيد بن زيد‬
‫إن نوحا هبط من السفينة على الجودي يوم عاشوراء فصام نببوح وأمببر مببن معببه‬
‫بصيامه شكرا لله عز وجل في يوم عاشوراء تاب اللببه علببى آدم وعلببى مدينببة يببونس‬
‫وفيه فلق البحر لبني إسرائيل وفيه ولد ابراهيم الخليل وابن مريم عليهما السلم‬
‫‪ 857‬أنس بن مالك‬
‫إن ابراهيم سأل ربه عز وجل قال يا رب ما جزاء من حمببدك قببال الحمببد مفتبباح‬
‫الشكر وخاتم الشكر والحمد يعرج به إلى عرش رب العالمين‬
‫‪ 858‬علي‬
‫إن أيوب قيل له يا نبي الله أي البلء كان أشد عليك قال شماتة العداء‬
‫‪ 869‬أنس بن مالك‬
‫إن يونس قال أي رب كيف تبعثني إلى قوم جحدوا كتابك وكببذبوا رسببلك قببال يببا‬
‫يونس كأنك تحسد أهل توبتي أن أتوب عليهبم أمبا علمبت أنبي أهبدي القلبوب وأتبوب‬
‫عليها وأضل القلوب وأختم عليها‬
‫‪ 860‬عبد الله بن عمرو‬
‫إن سليمان بن داود لما بنى بيت المقببدس سببأل اللببه خلل سببأل اللببه عببز وجببل‬
‫حكما يصادف حكمه فأوتيه وسأل الله ملكا ل ينبغي لحد من بعده فببأوتيه وسببأل اللببه‬
‫حين فرغ مببن بنبباء المسببجد أن ل يببأتيه أحببد ل ينهببزه إل الصببلة فيببه أن يخرجببه مببن‬
‫خطيئته كيوم ولدته أمه وأما اثنتان فقد اعطيهما وأرجو أن يكون أعطي الثالثة‬
‫‪ 861‬ابن عباس إن داود قارىء أهل الجنة‬
‫‪ 862‬أم سلمة‬
‫إن إدريس كان صديقا لملك الموت فسأله إن يريه الجنببة والنببار فصببعد بببإدريس‬
‫فأراه النار ففزغ منها وكاد يغشى عليه فالتف عليه ملك الموت بجناحه فقال أليس قد‬
‫رأيتها قال بلى فلم أر كاليوم قط فأنطلق به حببتى أراه الجنببة فببدخلها فقببال لببه ملببك‬
‫الموت أليس قد رأيتها قال بلى هذه والله الجنة قال فانطلق قد رأيتهببا قببال إلببى أيببن‬
‫قال حيث كنت قال‬
‫إدريس ل والله ل أخرج بعد أن دخلتها فقيل لملك الموت ليس أنببت أدخلتببه إياهببا‬
‫وليس لحد أن يخرج منها إذا دخلها‬
‫‪ 863‬معاذ بن جبل‬

‫إن يعقوب عليه السلم دخل عليه عواده في أحزانه التي كببان فيهببا فقيببل لببه يببا‬
‫يعقوب كيف تجدك قال ما تسألني عمن طال حزنه وعمي بصره وانحنى ظهببره وفقببد‬
‫حبيبه فأوحى إليه يا يعقوب تشكوني إلى عوادك فهل قلت لهم إن ربي وهبه لببي وهببو‬
‫قادر على أن يرده إلي قال إلهي فأقلني وعثرتي في مقالتي فاقبل توبتي ل أعود أبببدا‬
‫فتاب منها فصام النهار وقام الليل‬
‫‪ 864‬ابن عباس إن يوسف عليه السلم لما كان في السببجن وفببي الضببيق وفببي‬
‫الضنك قال اللهم إن كان وجهي عندك قد أخلببق فبباحفظني بالشببيخ الكبببير يعقببوب ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 865‬علي بن أبي طالب‬
‫إن موسى بن عمران سأل ربه ورفع يديه وقال يا رب أين أذهب فأوحى الله إليه‬
‫يا موسى إن في عسكرك غمازا فقال يا رب دلني عليه فأوحى الله إليه يا موسى إني‬
‫أبغض الغماز فكيف أغمز‬
‫‪ 866‬ابن عباس‬
‫إن موسى بن عمران مر برجل وهو يضطرب فقام يدعو له أن يعافيه فقيل له يببا‬
‫موسى إنه ليس الذي يصيبه خبط من المس ولكنه جوع نفسه لي فهو الذي ترى إنببي‬
‫أنظر إليه كل يوم مرات أتعجب من طاعته لي فمره فليدعو لك فإن له عندي كل يوم‬
‫دعوة‬
‫‪ 867‬أبي بن كعب‬
‫إن موسى قام خطيبا في بني إسرائيل فسئل أي الناس أعلببم فقببال أنببا فغضببب‬
‫الله عليه إذ لم يرد العلم إليه فأوحى إليه إن لي عبدا بمجمع البحريببن هببو أعلببم منببك‬
‫قال موسى‬
‫يا رب كيف لي به قال تأخذ معك حوت فتجعله في مكتل فحيث ما فقدت الحوت‬
‫فهو ثم‬
‫‪ 868‬عائشة إن موسى سببأل ربببه عببز وجببل أن يعلمببه دعببوات يبلببغ بهببن رضبباه‬
‫فأوحى الله إليه يا عبدي موسى قل اللهم أعني على ذكرك وشببكرك وحسببن عبادتببك‬
‫وأعوذ بك من شر مؤذ وصاحب غفلة إن ذكرت لم يعني وإن نسيت لم يذكرني‬
‫‪ 869‬علي بن أبي طالب‬
‫إن موسى بن عمران سأل ربه عن وجل فقببال يببا رب إن أخببي مببات فبباغفر لببه‬
‫فأوحى الله إليه أن يا موسى لو سببألتني فببي الوليببن والخريببن لجبتببك مببا خل قاتببل‬
‫الحسين ابن علي بن أبي طالب فإني أنتقم له منه‬
‫‪ 870‬علي بن أبي طالب‬
‫إن موسى بن عمران سأل ربه عز وجل زيارة قبر الحسين بببن علببي فببزاره فببي‬
‫سبعين ألف من الملئكة‬
‫‪ 871‬عمر بن الخطاب إن موسى رأى تحت العببرش رجل فقببال يببا رب مببن هببذا‬
‫قال ل أخبرك باسمه ولكن أخبرك عنه بثلث كان ل يمشي بالنميمببة ول يحسبد النباس‬
‫على ما أتاهم الله من فضله وكان بارا بالوالدين‬
‫‪ 872‬عنبسة بن حصين‬
‫إن موسى أجر نفسه بشبع بطنه وعفة فرجه فجعل له صاحبه كببل بهيمببة جبباءت‬
‫على غير لون أمها فأوردها الماء والحوض‬
‫‪ 873‬أبو هريرة‬
‫إن موسى كان إذا اغتسل اعتزل وحده فقالت بنو إسرائيل ما يفعببل ذلببك إل إنببه‬
‫آدر فبينا هو ذات يوم يغتسل وقد وضببع ثيببابه علببى حجببر فجمببح الحجببر بثيببابه فبباتبعه‬
‫موسى وهو يقول ثوبي حجر ثوبي حجر فضرب الحجر ست‬

‫ضربات أو سبع ضربات فإنهن باديات في الحجر فلمببا نظببرت بنببو إسببرائيل إليببه‬
‫متجردا علموا أنه ليس كما قالوا فذلك قوله‬
‫^ فبرأة الله مما قالوا ^ الية ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 874‬ابن عباس‬
‫إن عيسى بن مريم قال يا رب أخبرني عن هذه المة المرحومة فأوحى الله إليببه‬
‫إنها أمة محمد عليه السلم حكمبباء علمبباء كببأنهم مببن الحكمببة والعلببم أنبيبباء يرضببون‬
‫باليسير من العطاء وأرتضي منهم باليسير من العمل أدخل أحدهم الجنبة ببأن يقبول ل‬
‫إله إل الله‬
‫‪ 875‬فاطمة بنت النبي‬
‫إن عيسى بن مريم عليه السلم مكث في بني إسرائيل أربعين سنة‬
‫‪ 876‬أبو سعيد‬
‫إن عيسى بن مريم أسلمته أمه في الكتاب ليعلمه فقال لببه المعلببم اكتببب بسببم‬
‫الله في الكتاب فقال عيسى وما‬
‫بسم قال المعلم ل أدري فقال له عيسى الباء بهبباء اللببه والسببين سببناءه والميببم‬
‫مملكته والله إله اللهة والرحمن رحمن الخرة والدنيا والرحيم رحيم الخرة‬
‫‪ 877‬أبو هريرة‬
‫إن عيسى بن مريم سأل يحيى بن زكريا قببال أخبببرني عمببا يباعببدني مببن غضببب‬
‫الجبار فقال ل تغضب فيغضب الله عليك قال فما الذي يبدي الغضب وينبته قال التعزز‬
‫والعجب والحمية قال فما الذي يباعدني من النار قال ل تزن قال فما الذي يبدي الزنببا‬
‫وينبته ويشهيه قال النظر والتمني والتشهي‬
‫‪ 878‬أبو أمامة‬
‫إن مريم بنت عمران سألت ربها أن يطعمها‬
‫لحما ل دم فيه فأطعمها الله الجراد فقالت اللهم أعشه بغير رضاع وتابع بينه بغير‬
‫شياع والشياع الصوت ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 879‬أبو سعيد‬
‫إن أهل الجنة ليرون أهل عليين كما ترون الكوكب الدري في أفق السماء وإن أبا‬
‫بكر وعمر منهما وانعما‬
‫‪ 880‬جابر‬
‫إن أهل الجنة يحتاجون إلى العلماء في الجنة وذلك أنهم يببزورون اللببه عببز وجببل‬
‫في كل جمعة فيقول تمنوا علي تمنوا ما شببئتم فليتفتببون إلببى العلمبباء فيقولببون مبباذا‬
‫نتمنى على ربنا فيقولون كذا وكذا فهم يحتاجون إليهم في الجنببة كمببا يحتبباجون إليهببم‬
‫في الدنيا‬
‫‪ 881‬جابر‬
‫إن أهل الجنة يأكلون ويشربون ول يبولببون ول يتغوطببون ول يتمخطببون طعببامهم‬
‫جشاء ورشح كرشح المسك‬
‫‪ 882‬ابن عمر‬
‫إن أهل السماء ل يسمعون من أهل الرض إل الذان‬
‫‪ 883‬أبو برذة السلمي‬
‫إن فقراء المسلمين يدخلون الجنة قبل أغنيائهم بمقدار أربعين عاما حببتى يتمنببى‬
‫أغنياء المسلمين يوم القيامة لو كانوا في الدنيا وإن أغنياء الكفببار ليببدخلون النببار قبببل‬
‫فقرائهم بمقدار أربعين عاما‬
‫‪ 884‬أنس بن مالك‬
‫إن بدلء أمتي لم يدخلوا الجنببة بصببوم ول صببلة ولكببن بسببلمة الصببدور وسببخاء‬
‫النفس ونصيحة للمسلمين‬

‫‪ 885‬ابن عمر‬
‫إن ابن آدم لحريص على منع‬
‫‪ 886‬أبو سعيد الخدري إن بني آدم خلقوا على طبقات شتى منهم من يولد مؤمنا‬
‫ويحيا مؤمنا ويموت مؤمنا ومنهم من يولد كافرا ويحيا كافرا ويموت كافرا‬
‫‪ 886‬خباب‬
‫إن بني إسرائيل لما قصوا هلكوا‬
‫‪ 887‬المسور وبن مخرمة‬
‫إن بني هاشم بن المغيرة استأذنوني في أن ينكحوا ابنتهم ابن أبي طالب فل آذن‬
‫فل آذن فل آذن إل أن يحب علي أن يطلق ابنتي وينكح ابنتهم فإنما ابنببتي بضببعة منببي‬
‫يريبني ما رابها ويؤذيني ما أذاها‬
‫‪ 888‬أبو موسى‬
‫إن الشعريين إذا أرملوا في الغزو أو قل طعام عيببالهم بالمدينببة جمعببوا مببا كببان‬
‫عندهم في آنية واحدة ثم اقتسموه بينهم بالسوية فهم مني وأنا منهم‬
‫‪ 889‬عائشة‬
‫إن أصحاب الصور يعذبون يوم القيامة يقال لهم أحيوا ما خلقتم‬
‫‪ 890‬أبو أمامة‬
‫إن المير إذا ابتغى الريبة في الناس أفسدهم‬
‫‪ 891‬ابن عباس‬
‫إن معاوية ل يصارع أحدا إل صرعه معاوية‬
‫‪ 892‬حفصة بنت عمر‬
‫إن عبد الله رجل صالح‬
‫‪ 893‬علي‬
‫إن مغير الخلق كمغير الخلق إنك ل تستطيع أن تغير خلقه حتى يغير خلقه‬
‫‪ 894‬أنس بن مالك‬
‫إن ملك الموت لينظر في وجوه العباد كل يببوم سبببعين نظببرة فببإذا ضببحك العبببد‬
‫الذي بعث إليه يقول يا عجباه بعثت لقبض روحه وهو يضحك‬
‫‪ 895‬أبو هريرة إن ملك الموت كان يأتي عيانا حتى أتى موسى فلطمه ففقأ عينه‬
‫فقال يا رب إن عبدك موسى فقأ عيني ولول كرامته عليك لشققت عليه فقببال إذهببب‬
‫وقل له فيضع كفه على متن ثور فله لكل شعرة وارت كفه سببنة وبيببن أن يمببوت الن‬
‫فأتاه فخيره فقال له موسى فما بعببد ذلببك قببال المببوت فببالن إذا قببال فشببمه شببمه‬
‫فقبض روحه‬
‫ورد الله عليه عينه فكان يأتي الناس خفية‬
‫‪ 896‬عمر بن الخطاب‬
‫إن معاذ بن جبل إمام العلماء يوم القيامببة ل يحجبببه مببن اللببه إل المرسببلون وإن‬
‫سالما مولى أبي حذيفة شديد الحب لله لو لم يخف الله ما عصاه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 896‬أبو سعيد‬
‫إن رحمة الله عز وجل مائة جزء وإنه جعل جزءا منها في الرض يتراحم بها أهببل‬
‫السموات والرض والطير والدواب وتسع وتسعون عنده‬
‫‪ 897‬ابن عباس‬
‫إن دين الله عز وجل لن ينصره إل من حاطه من جميع جوانبه‬
‫‪ 898‬أبو موسى‬
‫إن هذا الدينار والدرهم أهلكا من كان قبلكم وهما مهلكاكم‬

‫‪ 899‬أبو سيخ الجزاعي‬
‫إن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضببلوا‬
‫ما إن تمسكتم به‬
‫‪ 900‬جابر‬
‫إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق ول تبغض إلى نفسببك عبببادة اللببه عببز وجببل‬
‫فإن المنبت ل أرضا قطع ول ظهر أبقى اليغال السير الشديد والمنبت المنقطع‬
‫‪ 901‬جرير بن عبد الله‬
‫إن شهر رمضان معلق بين السماء والرض ل يرفع إل بزكاة الفطر‬
‫‪ 902‬الن عمر‬
‫إن أحاديثي منسوخة كنسخ القرآن ينسخ بعضها بعضا كنسخ القرآن‬
‫‪ 903‬أبو هريرة‬
‫إن أوليائي المتقون يوم القيامببة وإن كبان نسببب أقببرب مبن نسببب يبأتي النبباس‬
‫بالعمال ويأتون بالدنيا يحملونها على رقببابكم يقولببون يببا محمببد فببأقول هكببذا وهكببذا‬
‫وأعرض بكل عطيفه‬
‫‪ 904‬أبو بكر الصديق‬
‫إن بين يدي الساعة أياما ينزل فيها الجهل ويرفببع فيهببا العلببم ويكببثر فيهببا الهببرج‬
‫والهرج القتل‬
‫‪ 905‬أنس بن مالك‬
‫إن هذه الكلب من ضعفه الجن فإذا حضر أحدكم شيء منها فليطعمها وليطردهببا‬
‫فإن لها أنفس سوء‬
‫‪ 906‬ابن عمر‬
‫إن تشقيق الكلم من الشيطان‬
‫‪ 907‬أنس بن مالك‬
‫إن فيكم قوما يتعبدون ويدينون حتى تعجب بهم الناس وتعجبهم أنفسهم يمرقببون‬
‫كما يمرق السهم من الرمية‬
‫‪ 908‬أنس بن مالك‬
‫إن متبعي الجنازة قد وكل بهم ملك فهم محزونون مهمومون حببتى يسببلموه فببي‬
‫ذلك القبر ورجعوا راجعين أخذ كفا من تببراب فرمبباه خلفهببم وهببو يقببول إرجعببوا إلببى‬
‫دياركم أنساكم الله موتاكم فينسون ميتهم ويأخببذون فببي شببرائهم وبيعهببم كببأنهم لببم‬
‫يكونوا ولم يكن ميتهم‬
‫‪ 909‬ابن عباس‬
‫إن الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد معادنا الجنة‬
‫‪ 910‬معاذ بن جبل‬
‫إن بالمدينة لقوما قد شاركونا في غزواتنا حبسهم إما زمانه وإما مرض وإما فقر‬
‫‪ 911‬رباح إن مصر ستفتح بعدي فانتجعوا خيرها ول تتخذوها دارا فإنه يساق إليهببا‬
‫أقل الناس أعمارا‬
‫‪ 912‬عبد الله بن عمرو‬
‫إن روحي المؤمنين تلتقي على مسيرة يوم وليلة وما رأى أحدهما صاحبه قط‬
‫‪ 913‬أبو هريرة‬
‫إن أرواح المؤمنين في السماء السابعة ينظرون إلى منازلهم في الجنة‬
‫‪ 914‬أبو سعيد الخدري‬

‫إن أرواح الشهداء في حواصل طير خضر تغدو إلى رياض الجنة ثم يكببون مأواهببا‬
‫إلى قناديل معلقة بالعرش فيقول لهم الرب تبارك وتعالى أتعلمون كرامببة أفضببل مببن‬
‫كرامة أكرمتموها فيقولون ل إل أنا وددنا أنك أعدت أرواحنا فببي أجسببادنا حببتى نقاتببل‬
‫مرة أخرى فنقتل في سبيلك‬
‫‪ 915‬ابن عمر‬
‫إن صلة الرجل أباه حفظ صحابته من بعده‬
‫‪ 916‬أسلم مولى عمر‬
‫إن سفينة نوح طافت بالبيت سبعا وصلت خلف المقام ركعتين‬
‫‪ 917‬أبو هريرة‬
‫إن شجرة كانت تضر بالطريق فقطعها رجل فعزلها عن الطريق فغفر له‬
‫‪ 918‬عبد الله بن جعفر‬
‫إن قوما أحبوا قوما حتى هلكوا في حبهم فل تكونوا كهم وإن قومببا أبغضببوا قومببا‬
‫حتى هلكوا في بغضهم فل تكونوا لهم‬
‫‪ 919‬أبو هريرة‬
‫إن رجل من أهل الجنة استأذن ربه في الزرع فقال له ألست فيما شئت قال بلى‬
‫ولكني أحب أن أزرع فبادر الطرف نببباته واسببتواؤه واستحصبباده فكببان أمثببال الجبببال‬
‫فيقول الله دونك يا بن آدم فإنه ل يشبعك شيء‬
‫‪ 920‬عبد الله بن عمر‬
‫إن عبدا من عباد الله قببال يببا رب لببك الحمببد كمببا ينبغببي لجلل وجهببك ولعظيببم‬
‫سلطانك فعضلت بالملكين فلم يدريا كيف يكتباهببا فصببعدا إلببى اللببه فقببال يببا ربنببا إن‬
‫عبدك قد قال مقالة ل ندري كيف نكتبها قال اللببه لهمبا اكتباهببا كمببا قببال عبببدي حبتى‬
‫يلقاني فأجزيه بها إن نملة حملت إلى سليمان بببن داود نبقببة فوضببعت بيببن يببديه فلببم‬
‫يلتفت فرفعت رأسها فقالت أل كنا نهدي إلى اللببه مببا لببه وإن كببان عنببه ذا غنببى فهببو‬
‫قابله ولو كان يهدى للخليل بقدره لقصر أعلى البحر مناهله ولكننا نهدي إلى من نحبببه‬
‫وإن لم يكن في وسعنا ما يشاكله فأتاه جبريل فقال إن الله عبز وجببل يقبرئك السبلم‬
‫ويقول تقبل هديتها فإن الله يحب جهد المقل‬
‫‪ 921‬علي بن أبي طالب‬
‫إن إبليس يقول ابغوا من بني آدم البغي والحسد فإنهما يعدلن عند الله الشرك‬
‫‪ 922‬أبو الدرداء‬
‫إن إبليس الملعون يخطب شياطينه فيقول عليكم ببباللحم وبكببل مسببكر والنسبباء‬
‫فإني لم أجد جماع الشر إل فيها‬
‫‪ 923‬أنس بن مالك إن إبليس عدو الله قد أيس أن يعبد في حرم الله ولقد رضي‬
‫منكم بالمحقرات أن تحتقروا صغير الذنوب‬
‫‪ 924‬معاذ بن جبل‬
‫إن إبليس اليوم يباشر بنفسه فببي جببده السببلم فببإذا أخلببق وتشببتت أمببر أمببتي‬
‫وكثرت الهواء فيها احتجب ابليس عنهم ثم قال لجنوده فروا فقد كفى بعضهم بعضا‬
‫‪ 925‬عثمان بن عفان‬
‫إن إبليس ليس هو من أحد أشد استمكانا منه من القراء الذين عند أنفسهم قراء‬
‫ل يزال فيما بينهم يجيء ويذهب حتى يورث بينهم العداوة والبغضاء‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 926‬مالك بن العتاهية‬
‫إن لقيتم عاشرا فاقتلوه يعني الصدقة يأخذها على غير حقها‬
‫‪ 927‬أنس‬

‫إن قامت القيامة وبيد أحدكم فسيلة فليغرسها‬
‫‪ 928‬أبو أمامة‬
‫إن كانت الحامل لترى يوسف لتضع حملها‬
‫‪ 929‬ابن عباس‬
‫إن يسرق فقد سرق أخ له من قبل سرق يوسف صنما لجده أبي أمببه مببن فضببة‬
‫وذهب فكسره وألقاه على الطريق فغيره إخوته بذلك‬
‫‪ 930‬أبو سعيد الخدري‬
‫إن كان نبيا من أنبياء الله عز وجل ليعرى حببتى مببا يجببد مببا يببواري بببه عببورته إل‬
‫العباة تزرعها‬
‫‪ 931‬أنس بن مالك‬
‫إن أتاك سائل على فرس باسط كفيه فقد وجب الحق ولو بشق تمرة‬
‫‪ 932‬عمرو بن العاص‬
‫إن آل أبي فلن ليسوا بأوليائي إنما ولي الله وصالح المؤمنين‬
‫‪ 933‬عمر بن الخطاب‬
‫إن ربي عز وجل قد قتل ربكما في خمس ساعات مضت منها قتله ابنببه شببيرويه‬
‫سلطه الله عليه فقول لصبباحبكما إن تسببلم أعطبباك مببا تحببت يببديك فببي بلدك وإن ل‬
‫تفعل يغن الله عنك أرجعا إليه فأخبراه ما قاله لرسببوله كسببرى عظيببم فببارس جمبباع‬
‫الفصول منه في معاني شتى ذكر إرادة الله عز وجل بالعبد من الخير والشر‬
‫‪ 934‬عبد الله بن مسعود‬
‫إذا أراد الله بعبدا خيرا فقهه في الدين وألهمه رشده‬
‫‪ 935‬أنس بن مالك‬
‫إذا أراد الله عز وجل بعبد خيرا جعل فيه ثلث خصال فقهه في الدين وزهده فببي‬
‫الدنيا وبصره عيوبه‬
‫‪ 936‬أم سلمة‬
‫إذا أراد الله بعبد خيرا جعل صنائعه ومعروفه في أهل الحفاظ وإذا أراد اللببه بعبببد‬
‫شرا جعل صنائعه ومعروفه في غير أهل الحفاظ‬
‫‪ 937‬أنس بن مالك‬
‫إذا أراد الله بعبد خيرا استعمله يوفقه لعمل صالح قبل موته‬
‫‪ 938‬أنس بن مالك‬
‫إذا أراد الله بعبد خيرا صير حوائج الناس إليه‬
‫‪ 939‬علي ابن أبي طالب‬
‫إذا أراد الله بعبد خيرا بعث إليه ملكا من خزان الجنة فيمسببح طهببره أو فيسببخي‬
‫نفسه بالزكاة‬
‫‪ 940‬أبو هريرة‬
‫إذا أراد الله عز وجل بعبد خيرا جعل غناه في نفسه وتقاه في قلبه وإذا أراد بعبببد‬
‫شرا جعل فقره بين عينيه‬
‫‪ 941‬أنس بن مالك‬
‫إذا أراد الله بعبد خيرا عجل له العقوبة في الدنيا وإذا أراد بعبد شرا أمسببك عليببه‬
‫عقوبة ذنبه حتى يوافيه يوم القيامة كأنه عير‬
‫‪ 942‬عمرو بن الحمق إذا أراد الله عز وجل بعبد خيرا حببه إلى جيرانه‬
‫‪ 943‬أنس إذا أراد الله بعبد خيرا عاتبه في منامه‬

‫‪ 944‬أنس بن مالك إذا أراد الله عز وجل بعبد خيرا وفقه قبل موته لوصية عادلببة‬
‫وإذا أراد به شرا وفقه قبل موته لوصية جائرة‬
‫‪ 945‬عمرو بن الحمق إذا أراد الله عز وجل بعبد خيرا غسله يفتح له عمل صببالحا‬
‫بين يدي موته حتى يرضى عنه من حوله‬
‫‪ 946‬يزيد بن عبد الله إذا أراد الله عز وجل بعبد خيرا أرضاه بما قسم لببه وبببارك‬
‫له فيه وإذا لم يرد به خيرا لم يرضه بما قسم له ولم يبارك له فيه‬
‫‪ 947‬الحسن‬
‫إن شاء الله هو ابن علي إذا أراد الله عز وجل بعبد خيرا ألهاه عن محاسنه وحول‬
‫مساوئه نصب عينيه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 948‬أنس بن مالك‬
‫إذا أراد الله بعبد شرا قيض له شيطانا قبل مببوته بسببنة فل يببرى حسببنا إل قبحببه‬
‫عنده حتى ل يعمل به ول يرى قبيحا إل حسنه عنده حتى يعمله به‬
‫‪ 949‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا أراد الله بعبد خيرا جعل غشاه فبي نفسببه وثقباة فببي قلبببه وإذا أراد اللببه عببز‬
‫وجل بعبد شرا جعل فقره بين عيينه‬
‫‪ 950‬محمد بن بشير النصاري‬
‫إذا أراد الله بعبد هوانا أنفق ماله في البنيان والماء والطين‬
‫‪ 951‬حذيفة‬
‫إذا أراد الله عز وجل بالعباد نقمة أمات الطفال وأعقر أرحام النساء فتنزل فيهم‬
‫النقمة وليس فيهم مرحوم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 952‬ابن عمر إذا أراد الله بقببوم خيببرا أكببثر فقهبباءهم وأقببل جهببالهم فببإذا تكلببم‬
‫الفقيه وجد أعوانا وإذا تكلم الجاهل قهر وإذا أراد الله بقببوم شببرا أكببثر جهببالهم وأقببل‬
‫فقهاءهم فإذا تكلم الجاهل وجد أعوانا وإذا تكلم الفقيه قهر‬
‫‪ 953‬أبو هريرة‬
‫إذا أراد الله عز وجل بقوم خيرا أمد لهم في العمر وألهمهم الشكر‬
‫‪ 954‬أبو سعيد‬
‫إذا أراد الله عز وجل بقوم خيببرا ولببى عليهببم حلمبباؤهم وقضببى بينهببم علمبباؤهم‬
‫وجعل المال في سخاياهم وإذا أراد بقببوم شببرا ولببى عليهببم سببفهاؤهم وقضببى بينهببم‬
‫جهالهم وجعل المال في بخلئهم‬
‫‪ 955‬عبد الله بن الصامت‬
‫إذا أراد الله عز وجل بقوم نماء رزقهم العفبباف والقصببد وإذا أراد بقببوم اقتطاعببا‬
‫فتح عليهم باب خيانة‬
‫^ حتى إذا فرحوا بما أتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون ^‬
‫‪ 956‬أنس بن مالك‬
‫إذا أراد الله عز وجل بأهل بيت خيرا فقههببم فببي الببدين ووقببر صببغيرهم كبببيرهم‬
‫ورزقهم الرفق في معيشتهم والقصد في نفقاتهم وبصرهم فببي عيببوبهم فيتوبببوا منهببا‬
‫وإذا أرد عز وجل بهم غير ذلك تركهم همل‬
‫‪ 957‬عائشة‬
‫إذا أراد الله عز وجل بالوالي خيرا جعل له وزيببر صببدق إن نسببي ذكببره وإن ذكبر‬
‫أعانه وإذا أراد به غير ذلك جعل له ونزير شر إن نسي لم يببذكره وإن ذكببر لببم يعنببه ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 958‬مالك بن الحويرث‬

‫إذا أراد الله عز وجل خلق عبد جامع الرجل المرأة طار ماؤه في كل عرق وعضو‬
‫منها فإذا كان يوم السابع‬
‫جمعه الله عز وجل ثم أحضره كل عرق له دون آدم في أي صورة ما شاء ركبك‬
‫‪ 959‬أبو هريرة‬
‫إذا أرد الله عز وجل أن يخلق خلقا للخلفة مسح على ناصيته بيده‬
‫‪ 960‬علي بن أبي طالب‬
‫إذا أراد الله عز وجل أن ينتقم لوليه انتقم بعدوه فإذا أرد أن ينتقببم لنفسببه انتقببم‬
‫بوليه‬
‫‪ 961‬ابن عباس‬
‫إذا أراد الله تعالى أن يخوف خلقه أظهببر للرض منببه شببيئا فارتعببدت وإذا أرد أن‬
‫يهلك خلقه تبدي لها‬
‫‪ 962‬أنس بن مهالك‬
‫إذا أراد الله عز وجل أن يقحط بلدا نادى مناد مببن السببماء يببا أمعبباء اتسببعي ويببا‬
‫عين ل تشبعي ويا بركة ارتفعي‬
‫‪ 963‬عثمان بن عفان‬
‫إذا أراد الله عز وجل أن يوثر عبدا أعمى عليه الحيل‬
‫‪ 964‬النواس بن سمعان‬
‫إذا أراد الله عز وجل أن يوصي بالمر تكلم بالوحي أخذت السببماء منببه رجفببة أو‬
‫رعدة شديدة خوفا من الله فإذا‬
‫سمع بذلك أهل السموات السموات صببعقوا فخببروا للببه سببجدا فيكببون أول مببن‬
‫يرفع رأسه جبريل فيكلمه الله من وحيه بما أرد ثم يمر به جبريل علببى الملئكببة كلمببا‬
‫مر سما سماء سأله ملئكتها فإذا قال ربنا يا جبريل فيقببول جبريببل الحببق وهببو العلببي‬
‫الكبير فيقولون كلهم مثل ما قال جبريل فينتهي جبريل بالوحي حيث أمر الله‬
‫‪ 965‬أبو هريرة‬
‫إذا أراد الله عز وجل قبض روح المؤمن أمر ملك المببوت أن اقببرئه منببي السببلم‬
‫واقبض روحه فإذا نزل في لحده نزل عليه منكر ونكير فقال السلم عليك يا مؤمن‬
‫‪ 966‬ابن عمر‬
‫إذا أراد الله عز وجل إنفاذ قضائه وقدره سلب ذوي العقببول عقببولهم حببتى ينفببذ‬
‫فيهم قضاؤه وقدره فإذا مضى أمره رد إليهم عقولهم ووقعت الندامة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 967‬أبو هريرة‬
‫إذا أحب الله عز وجل العبد نادى جبريل إن الله يحببب فلن فببأحبه فيحبببه جبريببل‬
‫فينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلن فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضببع‬
‫له القبول في الرض‬
‫‪ 968‬أبو عتبة الخولني‬
‫إذا أحب الله عبدا ابتله وإذا أحبه الحب البالغ اقتناه ل يترك له مال ول ولدا‬
‫‪ 969‬ابن مسعود‬
‫إذا أحب الله عز وجل عبدا فببي دار الببدنيا يوضببعه فببي موضببع الطعببام الرخيببص‬
‫والخبز الكثير ل يجد طعاما يمل بطنه ولي الله عز وجل‬
‫‪ 970‬أبو هريرة‬
‫إذا أحب الله عبدا ابتله ليسمع تضرعه‬
‫‪ 971‬علي‬
‫إذا أحب الله عبدا ابتله فإن صبر اجتباه وإن رضي اصطفاه‬
‫قتادة بن النعمان‬

‫إذا أحب الله عز وجل عبدا حماه الدنيا كما يحمي أحدكم مريضه الماء‬
‫‪ 972‬أنس بن مالك‬
‫إذا أحب الله عز وجل عبدا صب عليه البلء صبا وثجه عليه ثجا فإذا دعا العبد قال‬
‫جبريل أي رب اقض حاجته فيقول تعالى دعببه فببإني أحببب أن أسببمع صببوته فببإذا دعببا‬
‫يقول عز وجل لبيك عبدي وعزتببي ل تسببألني شببيئا إل أعطيببك ول تببدعوني بشببيء إل‬
‫استجبت فإما أن أعجل لك وإما أن أدخر لك أفضل منه‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 973‬عمر بن الخطاب‬
‫إذا نطق الله عز وجل بالوحي سمعت في السماء صلصلة كوقببع السلسببل علببى‬
‫الصفا فيخر الملئكة كالمغشى عليهم فهو قوله عز وجل حتى إذا فزع من قلوبهم‬
‫‪ 974‬أبو هريرة‬
‫إذا فرغ الله عز وجل من القضاء بين العباد أمر الملئكة أن يخرجوا من النار مببن‬
‫قال ل إله إل الله وكان ل يشرك بالله شيئا‬
‫‪ 975‬أبو سعيد‬
‫إذا رضي الله عز وجل عن العبد أثنى عليه سبعة أضببعاف مببن الخيببر لببم يعملهببا‬
‫وفي السخط مثل ذلك‬
‫‪ 976‬أبو هريرة‬
‫إذا أدخل الله عز وجل الموحدين النار أماتهم الله فيها فإذا أرد أن يخرجهببم منهببا‬
‫أمسهم ألم العذاب تلك الساعة‬
‫‪ 977‬جابر بن سمرة‬
‫إذا أنعم الله عز وجل على عبد نعمة‬
‫فليبدأ بنفسه وأهل بيته‬
‫‪ 978‬ابن عمر‬
‫إذا أنزل الله عز وجل بقوم عذابا أصاب العببذاب مببن كببان فيهببم ثببم بعثببوا علببى‬
‫أعمالهم‬
‫‪ 979‬ابن عباس‬
‫إذا أمر الله عز وجل ملك الموت بقبض أرواح من استوجب النار من مذنبي أمتي‬
‫قال بشرهم بالجنة بعد انتقام كذا وكذا على قدر ما يحبسون في النار ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 980‬أنس بن مالك‬
‫إذا كان يوم القيامة غفر الله لهل الهواء أهواءهم وحوسببب النبباس بأعمببالهم إل‬
‫الزنادقة‬
‫‪ 981‬أبو هريرة‬
‫إذا كان يوم القيامة يقببرأ اللببه القببرآن فكببأنهم لببم يسببمعوه فيحفظببه المؤمنببون‬
‫وينساه المنافقون وكأنهم لم يسمعوه‬
‫‪ 982‬علي بن أبي طالب‬
‫إذا كان يوم القيامة يقول الله عز‬
‫وجل يا ملك المبوت وعزتبي وجللبي وارتفباعي فبي علبو مكباني لذيقنبك طعبم‬
‫الموت كما أذقت عبادي‬
‫‪ 983‬أنس بن مالك‬
‫إذا كان يوم القيامة جاء أصحاب الحبديث بأيبديهم المحبابر فيبأمر اللببه عبز وجبل‬
‫جبريل أن يأتيهم فيسألهم من هم فيببأتيهم فيسببألهم فيقولببون نحببن أصببحاب الحببديث‬
‫فيقول الله تعالى ادخلوا الجنة طال ما كنتم تصلون على النبي‬
‫‪ 984‬أنس بن مالك‬
‫إذا كان يوم القيامة تعلق الجار بالجار فيقول يا رب سل هذا فيما أغلق بابه دوني‬
‫ومنعني طعامه‬

‫‪ 985‬أنس بن مالك‬
‫إذا كان يوم القيامة جاءت الملئكة بصحف مختمة فيقول الله عز وجل اقبلوا هذا‬
‫والغوا هذا فيقولوا يا ربنا ما كتبنا إل ما كان فيقول الله عز وجل إن هذا كان لغيري ول‬
‫أقبل اليوم إل ما كان لي‬
‫‪ 986‬أبو موسى‬
‫إذا كان يوم القيامة دفع لكل مؤمن رجل من أهل الملل فيقببال هببذا فببداؤك مببن‬
‫النار‬
‫‪ 987‬ابن عمر‬
‫إذا كان يوم القيامة وضعت منابر من نور‬
‫عليها قباب من درة ثم ينادي مناد أين الفقهاء وأين الئمببة والمؤذنببون أجلسببوهم‬
‫على هذه فل روع عليهم ول حزن حتى يفرغ الله مما بينه وبين العباد من الحساب‬
‫‪ 988‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا كان يوم القيامة نصب الصراط على ظهر جهنم فل يعبر عليه إل من كان معببه‬
‫وإل يكب على منخره في النار‬
‫‪ 989‬أبو هريرة‬
‫إذا كان يوم القيامة نادى مناد أين الظلمة وأعوان الظلمببة وأشببياه الظلمببة حببتى‬
‫من لق لهم دواة وبرا لهم فلما يتجمعون في تابوت واحد ثببم سببيق بهببم علببى رؤوس‬
‫الخلئق إلى نار جهنم‬
‫‪ 990‬أنس بن مالك‬
‫إذا كان يوم القيامة جاء أقوام والناس فببي الحسبباب قببد أنبببت اللببه لهببم أجنحببة‬
‫خضرا فتساقطوا على حيطان الجنة فتقول لهم خزنة الجنة من أنتم فيقولون نحن ولد‬
‫آدم فيقولون هل شهدتم الحساب قالوا ل قالوا أفعببرتم الصبراط قبالوا فمبا الصبراط‬
‫قالوا لهم فيم نلتم هذه المنزلة قالوا كنا نعبد الله سرا فأدخلنا الجنة سرا‬
‫‪ 991‬عمر بن الخطاب‬
‫إذا كان يوم القيامة قيل للموحدين من كان ظنببه بربببه حسببنا فليببدخل الجنببة فل‬
‫يدخلها إل من حسن ظنه بربه عز وجل‬
‫‪ 992‬عمر‬
‫إذا كان يوم القيامة نادى مناد أل ليقم خصماء الله أل وهم القدرية‬
‫‪ 993‬ابن عمر‬
‫إذا كان يوم القيامة نادى مناد أين خونة الله فيؤتى بالنخاسين والصيارفة والحاكة‬
‫‪ 994‬أبو هريرة‬
‫إذا كان يوم القيامة يدعى النسان بأفضل عمله فإذا كببانت الصببلة أفضببل عملببه‬
‫دعي بها وإذا كان الجهاد أفضل عمله دعي به وإن كان الصوم أفضله عمله دعي بببه ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 995‬ابن عباس‬
‫إذا كان آخر الزمان يجوز النساء حوافات من كل زاوية ويجلسون ويقولون حببدثنا‬
‫وأخبرنا فإذا رأيتم شيئا فاطردوهن وبببددوا جمعهببن فببانهن ل يجتمعببن إل إلببى الفسبباد‬
‫النساء الحوافات الطوافات‬
‫‪ 996‬ابن عمر‬
‫إذا كان في آخر الزمان واختلفت الهواء فعليكم بدين أهل البادية‬
‫‪ 997‬عبد الله بن أبي أوفى‬
‫إذا كان في سنة ستين ومائتين من بعد وفاتي قيل للدنيا أميتي أفراحك‬
‫‪ 998‬ابن عمر‬

‫إذا كان الفيء ذراعا ونصفا إلى ذراعين ونصف فصلوا الظهر‬
‫‪ 999‬علي بن أبي طالب‬
‫إذا كان لك تسعون ومائة درهم فليس فيها زكاة حتى يبلغ مائتي درهم فإذا بلغت‬
‫مائتي درهم ففيها خمسة دراهم‬
‫‪ 1000‬ابن عمر‬
‫إذا كان على الرجل ألف درهم وله ألف درهم فليس عليه زكاة‬
‫‪ 1001‬أبو سلمة‬
‫إذا كان لحداكن مكاتبا وكان عنده ما يؤدي فلتحتجب منه‬
‫‪ 1002‬ابن عمر‬
‫إذا كان الرجلين في المسببجد يتحببدثان فببي الفقببه فل يجلببس إليهمببا ثببالث حببتى‬
‫يستأذنهما‬
‫‪ 1003‬أبو هريرة‬
‫إذا كان الدم قدر الدرهم غسل من الثوب وأعيد الصلة‬
‫‪ 1004‬سمرة بن جندب‬
‫إذا كان اثنان صليا معا فإذا كانوا ثلثة يقدمهم أحدهم‬
‫‪ 1004‬ابن عمر‬
‫إذا كان اثنان يتناجيان فل تدخل بينهما‬
‫‪ 1005‬عائشة‬
‫إذا كان لحدكم شعر فليكرمه‬
‫‪ 1006‬ابن عمر‬
‫إذا كان النصف من شعبان فل تصوموا حتى يجيء رمضان‬
‫‪ 1007‬علي‬
‫إذا كانت الليلة من النصف من شعبان فقوموا ليلتها وصوموا نهارها فإن اللببه عببز‬
‫وجل ينزل لغروب الشمس إلى سماء الببدنيا فيقببول أل مسببتغفر فببأغفر لببه أل مبتلببى‬
‫فأعافيه أل مسترزق فأرزقه أل كذى كذى حتى يطلع الفجر‬
‫‪ 1008‬عائشة‬
‫إذا كانت ليلة النصف من شعبان يغفر الله لعباده من الذنوب أكثر من شببعر غنببم‬
‫كلب‬
‫‪ 1009‬أبو أمامة‬
‫إذا كانت الشمس من مطلعها كهيئتها صلة العصر من مغربها فقام العبببد فصببلى‬
‫ركعتين وأربع سجدات كتب له أجر ذلك اليوم حسنة وكفر عنه خطيئته وإثمه‬
‫‪ 1010‬ابن عمر‬
‫إذا كانت المة تحت الرجل فطلقها تطليقتين ثم اشتراها لم تحببل لببه حببتى تنكببح‬
‫زوجا غيره ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1011‬أبو سعيد‬
‫إذا رأيتم الرجل بعتاد المسجد فاشهدوا له باليمان قال الله تعببالى ^ إنمببا يعمببر‬
‫مساجد الله من آمن بالله واليوم الخر ^‬
‫‪ 1012‬أبو هريرة‬
‫إذا رأيتم الرجل يعطي الزهد فببي الببدنيا ويقببل منطقببه فبباقتربوا منببه فبإنه يلقبن‬
‫الحكمة‬
‫‪ 1013‬أنس بن مالك‬

‫إذا رأيتم الرجل أصفر الوجه من غير مرض ول عبادة فذلك من غش السلم فببي‬
‫قلبه‬
‫‪ 1014‬أبي بن كعب‬
‫إذا رأيتم الرجل يتعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهببن أبيببه ول تكنببوا عضببه الرجببل‬
‫أخاه إذا شتمه القبيح صريحا‬
‫‪ 1015‬علي بن أبي طالب‬
‫إذا رأيتم الرجل ألم الله به الفقر‬
‫والمرض فإن الله تعالى يريد أن يصافيه‬
‫‪ 1016‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا رأيتم معاوية على منبري فاقبلوه فإنه أمين مأمون‬
‫‪ 1017‬فاطمة‬
‫إذا رأيتم المجزوم ففروا منه كما تفرون من السد وإذا كلمتموه فكلمببوه وبينكببم‬
‫وبينه رمح أو رمحين‬
‫‪ 1018‬أبو سعيد‬
‫إذا رأيتم الجنازة فقوموا فمن تبعها فل يقعد حتى توضع‬
‫‪ 1019‬ابن عمر‬
‫إذا رأيتم الحريق فكبروا فإنه يطفئ النار‬
‫‪ 1020‬عبد الله بن عمرو‬
‫إذا رأيتم أمتي ل يقولون للظالم أنت ظالم فقد تودع منهم‬
‫‪ 1021‬أبو هريرة‬
‫إذا رأيتم رجل يبيع في المسجد فقولوا ل أربح الله تجارتك‬
‫‪ 1022‬ابن عمر‬
‫إذا رأيتم الذين يسبون أصحابي فالعنوهم‬
‫‪ 1023‬عبادة بن الصامت‬
‫إذا رأيتم عمودا أحمر قبل المشرق في شهر رمضان فادخلوا طعامكم فإنها سببنة‬
‫قزع‬
‫‪ 1024‬ابن عباس‬
‫إذا رأيتم على عدوكم فقاتلوه فإنه آية النصر ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1025‬المقدام ين معدي كرب‬
‫إذا حدثتم الناس عن ربهم عز وجل فل تحدثوهم بما يفزعهم ويشق عليهم‬
‫‪ 1026‬معاذ بن جبل‬
‫إذا سميتم فعبدوا يعني سموه عبد الله وعبد الرحمن‬
‫‪ 1027‬أبو هريرة‬
‫إذا سافرتم فليؤمكم أقرؤكم وإن كان أصغركم فإذا أمكم فهو أميركم‬
‫‪ 1028‬ابن عباس إذا تسارعتم إلى الخيببرات فامشببوا حفبباة فببإن اللببه عببز وجبل‬
‫يضعف أجره على المتنعل‬
‫‪ 1029‬أبو هريرة‬
‫إذا توضأتم فأشربوا أعينكم الماء مببن الوضببوء ول تنفضببوا أيببديكم فإنهببا مراويببح‬
‫الشيطان‬
‫‪ 1030‬أبو هريرة‬
‫إذا لبستم وتوضأتم فابدءوا بميامنكم‬

‫‪ 1031‬إبن عباس‬
‫إذا سمعتم الرعد فاذكروا الله فإنه ل يصيب ذاكرا‬
‫‪ 1032‬حذيفة‬
‫إذا صليتم خلف أئمتكم فأحسنوا طهوركم فإنما يرتج علببى القببارئ قرائتببه بسببوء‬
‫طهر المصلي خلفه‬
‫‪ 1033‬أبو هريرة‬
‫إذا صليتم على الجنازة فأخلصوا لها الدعاء‬
‫‪ 1034‬عثمان بن عفان‬
‫إذا سمعتم النداء فقوموا فإنها عزمة من الله عز وجل‬
‫‪ 1035‬بريدة‬
‫إذا سمعتم الرجل يجهر بالقراءة نهارا فارجموه بالبعر‬
‫‪ 1036‬عمران بن حصين‬
‫إذا سمعتم بالدجال ففروا منه فإن الرجل يأتيه ليرد عليه فيتبعه لما يرى معه من‬
‫الشبهات‬
‫‪ 1037‬أبو هريرة‬
‫إذا سمعتم أصوات الديكة فإنها رأت ملكا فاسئلوا الله وارغبببوا إليببه وإذا سببمعتم‬
‫نهاق الحمير فإنها رأت شيطانا فاستعيذوا بالله مما رأت‬
‫‪ 1038‬أم سلمة‬
‫إذا حضرتم الميت فقولوا خيرا فإن الملئكة يؤمنون على ما تقولون‬
‫‪ 1039‬شداد بن أوس‬
‫إذا حضرتم موتاكم فأغمضوا البصر فإن البصر يتبع الروح وقولوا خيرا فإنه يببؤمن‬
‫على ما يقول أهل الميت‬
‫‪ 1040‬ابن عمر‬
‫إذا وضعتم موتاكم في قبورهم فقولوا بسم الله وعلى سنة رسول الله‬
‫‪ 1041‬أم سلمة‬
‫إذا حضببرتم الميببت فقولببوا سبببحان ربببك رب العببزة عمببا يصببفون وسببلم علببى‬
‫المرسلين إلى آخره‬
‫‪ 1042‬أبو سعيد الخدري‬
‫إذا دخلتم على المريض فنفسوا له في الجل فإن ذلببك ل يببرد شببيئا وهببو يطيببب‬
‫بنفس المريض‬
‫‪ 1043‬أبو هريرة‬
‫إذا قرأتم الحمد فاقرءوا بسم الله الرحمن الرحيم إنها إحدى آياتها‬
‫‪ 1044‬عبد الله بن عمرو‬
‫إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا فيها يعني حلق الذكر أما إنبي ل أقبول لكبم حلبق‬
‫القصاص ولكن حلق الذكر‬
‫‪ 1045‬أبو هريرة‬
‫إذا مررتم بهؤلء الذين يلعبون بهذه الزلم والشطرنج والنرد ومببا كببان مببن هببذه‬
‫فل تسلموا عليهم فإن سلموا عليكم فل تردوا عليهم‬
‫أبو أمامة‬
‫إذا مررتم على أرض قد أهلك أهلها فاعدوا السير العداء السراع في السير‬
‫‪ 1047‬عقبة بن عامر‬

‫إذا نزلتم بقوم فأمروا لكم بما ينبغي للضيف فاقبلوا وإن لم يفعلببوا فخببذوا منهببم‬
‫حق الضيف الذي ينبغي لهم‬
‫‪ 1048‬أنس بن مالك‬
‫إذا كتبتم كتابا فجودوا السين في بسم الله الرحمن الرحيم تقضببى لكببم الحببوائج‬
‫وفيه رضا الله عز وجل‬
‫‪ 1049‬أبو هريرة‬
‫إذا خرجتم في حج أو عمرة فتمتعوا لكي ل تتكلوا واكرموا الخبز فإن اللببه تعببالى‬
‫سخر له بركات السماء والرض ول تسندوا القصعة بالخبز فإنه ما أهانه قوم إل ابتلهم‬
‫الله بالجوع‬
‫‪ 1050‬عائشة‬
‫إذا رميتم وحلقتم فقد حل لكم الطيب واللباس وكل شيء إل النساء‬
‫‪ 1051‬عبد الله بن عمرو‬
‫إذا ركبتم البل فتعوذوا بالله وأذكروا اسم الله فإن على كل سنام بعير شيطان‬
‫‪ 1052‬ابن عمر‬
‫إذا دعوتم لحد من اليهود والنصارى فقولوا أكثر الله مالك وولدك‬
‫‪ 1053‬أبو هريرة‬
‫إذا جلستم إلى المعلم أو جلستم في مجالس العلم فادنوا وليجلس بعضكم خلف‬
‫بعض ول تجلسوا متفرقين كما يجلس أهل الجاهلية‬
‫‪ 1054‬أبو هريرة‬
‫إذا بعثتم إلي رجل فابعثوا حسن الوجه حسن السم‬
‫‪ 1055‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا وزنتم فارجحوا‬
‫‪ 1056‬أبو سعيد‬
‫إذا اتبعتم الجنازة فل تجلسوا حتى توضع‬
‫‪ 1057‬علي بن أبي طالب‬
‫إذا أحببتم أن تعلموا ما للعبد عند ربه عز وجل فانظروا ما يتبعه من الثنا‬
‫‪ 1058‬أبو هريرة‬
‫إذا أعطيتم الزكاة فل تنسوا ثوابها أن تقولوا اللهم اجعلها مغنما ول تجعلها مغرما‬
‫‪ 1059‬أبو هريرة‬
‫إذا لقيتم المشركين في الطريق فل تبدوهم بالسلم واضطروهم إلى أضيقها‬
‫‪ 1060‬معاذ بن جبل‬
‫إذا لقيتببم عببدوكم فصببفوا ثلث صببفوف فببإنه ليببس مببن ثلث صببفوف إل وهببي‬
‫محضورة تحضرهم الملئكة‬
‫‪ 1061‬أبو هريرة‬
‫إذا جئتم إلى الصلة ونحن سجود فاسجدوا ول تعدوها شيئا‬
‫‪ 1062‬أبو هرير‬
‫إذا كنتم ثلثة فل يتناج اثنان دون الثالث فإنه يحزنه فإذا كانوا أربعة فل بأس‬
‫‪ 1063‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا كنتم في الخصب فاعطوا الركب أسنانها ول تعبروا المنببازل وإذا تغببولت لكببم‬
‫الغيلن فنادوا بالذان ول تنزلوا عن جواد الطريق ول تصلوا عليها فإنهببا مببأوى الحيببات‬
‫والسباع ول تقضوا عليها الحاجات فإنها الملعن‬
‫‪ 1064‬خباب بن الرت‬

‫إذا صمتم فاستاكوا بالغداة ول تستاكوا بالعشي فإنه ليس من صايم تيبس شفتاه‬
‫بالعشي إل كان نورا بين عينيه يوم القيامة‬
‫‪ 1065‬أبو هريرة‬
‫إذا اختلفتم في الطريق قدروه سبعة أذرع ول تجعلوا أقل من ذلك‬
‫‪ 1066‬ابن عباس‬
‫إذا استنجيتم فتخوا عن موضع الستنجاء فبإنه مبن تنخنبى عبن موضبع السببتنجاء‬
‫كتب الله له بكل قطرة من وضوئه عبادة سنة ويعطيه بكل شعرة على جسببده مدينببة‬
‫من الجنة ويكتب له مكان كل ركعة ألف ركعة ويستغفر له ملك يومه وليلته وأمن مببن‬
‫كل البلء إلى تلك الساعة‬
‫‪ 1067‬أنس بن مالك‬
‫إذا أكلتم فاخلعوا نعالكم فإنها أروح لقدامكم وإنها سنة جميلة‬
‫‪ 1068‬ابن مسعود‬
‫إذا أكلتم الفجل وأردتم أن ل يوجد له ريح فاذكروني عند أول قضمة‬
‫‪ 1069‬وابصة‬
‫إذا أكلتم القثاء فكلوه من أسفله‬
‫‪ 1070‬علي‬
‫إذا شربتم الماء فاشربوه مصببا ول تشببربوه عبببا فببإن العببب يببورث الكببباد العببب‬
‫شرب بل تنفس والكباد داء يكون في الصدور‬
‫‪ 1071‬أم سلمة‬
‫إذا شربتم اللبن فمضمضوا فإن له دسما‬
‫‪ 1072‬ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم‬
‫إذا سمعتم آذان هذا الحبشي فقلن كما يقول فإن لكببن بكببل حببرف ألببف حسببنة‬
‫ويرفع لكن ألف ألف درجة ويمحي عنكن ألف ألف سيئة قببال عمببر بببن الخطبباب هببذا‬
‫للنساء فما للرجال قال الضعفان‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1073‬عقبة بن عامر‬
‫إذا رأيت الله عز وجل يعطي العباد ما يحبون وهم على مببا يكببره فليعلمببوا أنهببم‬
‫في استدراج‬
‫‪ 1074‬عامر بن ربيعة‬
‫إذا رأيت الجنازة وأنت على دابة فقف وإذا رأيتها وأنت ماش فقف‬
‫‪ 1075‬ابن عمر‬
‫إذا رأيت أخاك مصلوبا أو مقتول فصلي عليه‬
‫‪ 1076‬عدي بن حاتم‬
‫إذا رأيت سهمك فيه ولم تر أثرا غيره وعلمت أنه قتله فكل‬
‫‪ 1077‬أبو هريرة‬
‫إذا رأيت العالم يخالط السلطان مجالسة كثيرة فاعلم أنه لص‬
‫‪ 1078‬أهبان بن صيفي‬
‫إذا رأيت رجلين من أمتي يقتتلن على الملك فاتخذ عند ذلك سيفا من خشب‬
‫‪ 1079‬علي بن أبي طالب‬
‫إذا رأيت حية في الطريق فاقتلها ا فببإني قببد شببرطت علببى الجببن أن ل يظهببروا‬
‫على صورة الحيات فمن ظهر فقد أحل بنفسه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1080‬ابن عباس‬

‫إذا رددت السائل ثلثا فلم يرجع فل عليك أن تزيده‬
‫‪ 1081‬أبو هريرة‬
‫إذا وعدت أخاك فل تخلفه فتستبدل بالموده بغضا‬
‫‪ 1082‬كعب بن عجرة‬
‫إذا توضأت فأحسنت وضببوءك ثببم خرجببت عامببدا إلببى المسببجد فل تشبببكن بيببن‬
‫أصابعك فإنك في صلة‬
‫‪ 1083‬لقيط‬
‫إذا توضأت فأسبغ الوضوء وخلل بين الصابع‬
‫وبالغ في الستنشاق إل أن تكون صائما‬
‫‪ 1084‬أبو ذر الغفاري‬
‫إذا تعلمت بابا من العلم كان خير لك من أن تصلي ألف ركعة تطوعبا متقبلبة وإذا‬
‫علمت الناس عمل به أو لم يعمل به فهو خير لك من ألف ركعة تصليها تطوعا متقبلة‬
‫‪ 1085‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا أديت زكاة مالك فقد أديت عنك شره‬
‫‪ 1086‬ابن عباس‬
‫إذا سلمت ثلثا فلم يؤذن فارجعوا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1087‬زيد بن ثابت‬
‫إذا كتبت فبين السين في بسم الله الرحمن الرحيم‬
‫‪ 1088‬أنس‬
‫إذا كتبت فضع القلم خلف أذنك فإنه أذكر لك‬
‫‪ 1089‬علي بن أبي طالب‬
‫إذا عثرت فل تقل تعس الشيطان إذا‬
‫ل تؤجر ولكن قل الحمد لله وإن شئت قل إنببا للببه وإنببا إليببه راجعببون تعطببى مببا‬
‫يعطى الصابرون‬
‫‪ 1090‬معاذ بن جبل‬
‫إذا أحببت رجل فل تماره ول تحاده ول تشاده ول تسأل عنه فعسى أن توافببق لببه‬
‫عدوا فيخبرك بما ليس فيه فيفرق ما بينك وبينه‬
‫‪ 1091‬أبو سعيد‬
‫إذا أتيت على راعي فناده ثلث مرات فإن أجابك وإل فاشرب من غيببر أن تفسببد‬
‫وإذا أتيت على حائط بستان يعني فمثل ذلك‬
‫‪ 1092‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا دخلت ليل فل تدخل على أهلك حتى تستحد المغيبة وتمتشببط الشببعثة فعليببك‬
‫بالكيس الكيس‬
‫‪ 1093‬أبو هريرة‬
‫إذا دخلت على أخيك المسلم فكل من طعامه ول تسأله واشببرب مببن شببرابه ول‬
‫تسأله‬
‫‪ 1094‬عمر بن الخطاب‬
‫إذا دخلت على مريض فمره يدعو لك فإن دعاءه كدعاء الملئكة‬
‫‪ 1095‬أنس بن مالك‬
‫إذا دخلت على أهلك فقل اللهم إني أسألك خير المدخل وخير المخرج بسببم اللببه‬
‫دخلنا وبسم الله خرجنا وعلى الله توكلنا ثم تسلم علي أهلك‬
‫‪ 1096‬أبو هريرة‬
‫إذا خرجت من منزلك فصبل ركعبتين يمنعانببك مخببرج السبوء وإذا دخلبت منزلبك‬
‫فصل ركعتين يمنعانك مدخل السوء‬

‫‪ 1097‬جابر‬
‫إذا جئت باب حجرتك فاذكر الله عز وجل يرجع قرينك وإذا دخلت بيتك فاذكر الله‬
‫يخرج ساكنه وإذا قرب طعامك فبباذكر اللببه ل يشبباركوكم فببي طعببامكم وإذا اضببطجع‬
‫أحدكم فليذكر الله ل ينامون على فرشكم‬
‫‪ 1098‬ابن عمر‬
‫إذا رأيت الحاج فسلم عليه وصافحه ومره فليستغفر لك قبل أن يدخل بيتببه فببإنه‬
‫مغفور له‬
‫‪ 1099‬ابن عمر‬
‫إذا جعلت المشرق عن يسارك والمغرب عن يمينك فبينهما قبلة‬
‫‪ 1100‬أبو سعيد‬
‫إذا أدخلت أصبعك في أذنيك سمعت خرير الكوثر‬
‫‪ 1101‬إبن عمر‬
‫إذا خفت سببلطانا أو غيببره فقببل ل إلببه إل اللببه الحليببم الكريببم سبببحان اللببه رب‬
‫السموات السبع ورب العرش العظيم اللهم ل إله إل أنت عز جارك وجل ثناؤك ول إله‬
‫غيرك‬
‫‪ 1102‬أنس بن مالك‬
‫إذا رفعت رأسك من السجود فل تقع كما يقع الكلب ضع إليتيك بين قببديك وألببزق‬
‫ظاهر قدميك بالرض‬
‫‪ 1103‬ابن عمر‬
‫إذا سجدت فمكن جبهتك ول تنقر نقرا‬
‫‪ 1104‬البراء بن عازب‬
‫إذا سجدت فضع كفيك وارفع مرفقيك‬
‫‪ 1105‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا كنت تصلي فدعاك أبواك فأجب أمك ول تجب أباك‬
‫‪ 1106‬أنس بن مالك‬
‫إذا أكلت طعاما أو شربت شرابا فقل بسم الله الذي ل يضر مع اسمه شيء فببي‬
‫الرض ول في السماء يا حي يا قيوم إل لم يصبك منه داء ولو كان فيه سم‬
‫‪ 1107‬عامر بن ربيعة‬
‫إذا مات العبد واللببه عببز وجبل يعلببم منببه شببرا وقبال للنباس خيببرا رل قببال اللببه‬
‫لملئكته قد قبلت شهادة عبادي على عبدي وغفرت لعبدي علمي به‬
‫جابر بن عبد الله‬
‫إذا مات الرجل من أهل الجنة استحيا‬
‫الله أن يعذب من حمله ومن تبعه ومن صلى عليه‬
‫‪ 1109‬أبو هريرة إذا مات النسان انقطع عمله إل من ثلث صدقه جاريببة أو علببم‬
‫ينتفع به أو ولد صالح يدعو له‬
‫‪ 1110‬ابن عمر‬
‫إذا مات الميت بالغداة فل يقيلن إل في قبره وإذا مات بالعشبي فل يببيتن إل فببي‬
‫قبره‬
‫‪ 1111‬أبو هريرة‬
‫إذا مات الميت تقول الملئكة ما قدم ويقول الناس ما أخر‬
‫‪ 1112‬جابر‬

‫إذا مات حامل القرآن أوحى الله عز وجل إلى الرض إل تأكلي لحمه قبالت ألهبي‬
‫فكيف آكل لحمه وكلمك في جوفه‬
‫‪ 1113‬أبو موسى‬
‫إذا مات ولد العبد قال الله عز وجل لملئكته قبضتم ولد عبدي قالوا نعم قال فما‬
‫قال عبدي قالوا استرجع وحمدك قال ابنوا له بيتا في الجنة وسموه بيت الحمد‬
‫‪ 1114‬إبن عمر‬
‫إذا مات أحدكم عرض عليه مقعده بالغداة والعشي إن كان من أهببل الجنببة فمببن‬
‫أهل الجنة وإن كان من أهل النار فمن أهل النار ويقال هببذا مقعببدك حببتى يبعثببك اللببه‬
‫إليه يوم القيامة‬
‫‪ 1115‬ابن عمر‬
‫إذا مات أحدكم فل تحبسوه وأسرعوا به إلى قبره وليقرأ عند رأسه بفاتحة البقرة‬
‫وعند رجليه بخاتمة البقرة‬
‫‪ 1116‬جابر‬
‫إذا مات أحدكم فوجد له شيء فليكفن في ثوب حبرة‬
‫‪ 1117‬أنس‬
‫إذا مات أحدكم فقد قامت قيامته فاعبدوا الله كأنكم ترونه واستغفروه كل ساعة‬
‫‪ 1118 3‬أنس بن مالك‬
‫إذا مات صاحب بدعة فقد فتح في السلم فتحا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1119‬أنس بن مالك‬
‫إذا قال العبد المسلم ل إله إل الله خرقت السموات حتى تقف بين يدي اللببه عببز‬
‫وجل فيقول الله أسكني فتقول وكيف أسكن ولم تغفر لقائلي فيقول ما أجريتك علببى‬
‫لسانه إل وقد غفرت له‬
‫‪ 1120‬أبو سعيد‬
‫إذا قال العبد ل إله إل الله والله أكبر صدقه ربه قال صدق عبدي ل إله إل الله أنببا‬
‫وأنا أكبر‬
‫‪ 1121‬أبو هريرة‬
‫إذا قال العبد في ركوعه سبحان ربي العظيم عتق ثلث جسده من النار وإذا قببال‬
‫ثلث مرات عتق جسده كله من النار‬
‫‪ 1122‬عائشة‬
‫إذا قال العبد يا رب يا رب قال لبيك عبدي سل تعطه‬
‫‪ 1123‬أبو هريرة‬
‫إذا قال العبد ملك يوم الدين يقول الله عز وجل مجدني عبدي‬
‫‪ 1124‬أنس بن مالك‬
‫إذا قال العبد اللهم صل على محمد خلق الله عز وجل من تلببك الكلمببة ملكببا لببه‬
‫جناحان جناح بالمشرق وجناح‬
‫بالمغرب ورجله في تخوم الرضين ورأسه تحت العرش فيقول صلى علي عبدي‬
‫كما صلى على نبيي فهو يصلي عليه إلى يوم القيامة‬
‫‪ 1125‬أبو هريرة‬
‫إذا قال العبد أستغفر الله وأتوب إليه فقالها ثم عاد ثم قالها ثم عاد كتبه اللببه عببز‬
‫وجل في الرابعة من الكذابين‬
‫‪ 1126‬أبو هريرة‬
‫إذا قال المام غير المغضوب عليهم ول الضالين فقال الببذين خلفببه آميببن فوافببق‬
‫قول أهل السماء آمين غفر له ما تقدم من ذنبه‬

‫‪ 1127‬أنس بن مالك‬
‫إذا قال المؤذن الله أكبر قال الله عز وجل الله أكببر فتحبت أببواب السبماء فبإذا‬
‫قال أشهد أن ل إله إل الله تزينت له أبكار الجنة وإذا قال أشهد أن محمدا رسول اللببه‬
‫قالت الملئكة إرفع حاجتك فإن الله يقضي لك الحوائج‬
‫‪ 1128‬ابن عباس‬
‫إذا قالت المرأة لزوجها وهي مريضة‬
‫تركت مهري عليك فإن ماتت لم يكن شيء وإن عاشت فقد مضى ما قالت‬
‫‪ 1129‬معاذ بن جبل‬
‫إذا قال الرجل لمرأته أنت طالق إن شاء الله لم تطلق وإذا قال لعبببده أنببت حببر‬
‫إن شاء الله فإنه حر ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1130‬ابن عمر‬
‫إذا قام العبد يصلي جمعت ذنوبه فجعلت علبى رأسبه وعباتقيه فلمبا ركبع وسبجد‬
‫تساقطعت عنه‬
‫‪ 1131‬ابن عمر‬
‫إذا قام العبد يصلي ارتفعت الحجب فيما بينببه وبيببن اللببه فببإن هببو بببزق أو تنخببم‬
‫أرخيت الحجب‬
‫‪ 1132‬أبو هريرة‬
‫إذا قام أحدكم من الليل فليصل ركعتين خفيفتين ثم ليطول بعد ما شاء‬
‫‪ 1133‬أنس‬
‫إذا قام الرجل من عند المريض إذا عاده يقول الله لملئكته كببم لبببث عبببدي عنببد‬
‫المريض قالوا يا رب قدر فواق ناقة قال أكتبوا له عبادة خمسين سنة‬
‫‪ 1134‬معاذ بن جبل‬
‫إذا قرأ الرجل القرآن وتفقه في الدين ثم أتى باب صبباحب السببلطان تملقببا إليببه‬
‫وطعما لما في يديه خاض بقدر خطاه في نار جهنم‬
‫‪ 1135‬أبو هريرة‬
‫إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي يقول يا ويله أمببر ابببن آدم‬
‫بالسجود فسجد فله الجنة وأمرت بالسجود فعصيت فلي النار‬
‫‪ 1136‬أبو هريرة‬
‫إذا قرأ أحدكم والتين والزيتون فانتهى إلى آخرها فليقل بلى وأنببا علببى ذلببك مببن‬
‫الشاهدين ومن قرأ والمرسلت فليقل آمنا بالله ومن قرأ ل أقسم بيوم القيامة فليقببل‬
‫بلى‬
‫‪ 1137‬ابن عباس‬
‫إذا قرأ القارئ فأخطأ أو لحن أو كان‬
‫أعجميا كتبه الملك كما أنزل‬
‫‪ 1138‬أبو هريرة‬
‫إذا أقل الرجل الطعم مل جوفه نورا‬
‫‪ 1139‬أبو هريرة‬
‫إذا قضى القاضي فأصاب كان له عشر أجور وإن كان أخطأ كان له أجر‬
‫‪ 1140‬الحكم‬
‫إذا قصر العبد في العمل ابتله الله عز وجل بالحزن بالهم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1141‬أبو أمامة‬
‫إذا صلى العبد فلم يسأل الله الجنة قالت الجنة يا ويح هذا أما كببان ينبغببي لببه أن‬
‫يسأل ربه الجنة فإذا لم يتعوذ بالله من النار قالت النار يا ويح هذا ما كان ينبغي لببه أن‬
‫يتعوذ بالله مني‬

‫‪ 1142‬أنس بن مالك‬
‫إذا نام العبد في سجوده باهى الله عز‬
‫وجل به ملئكته يقول انظروا إلى عبدي روحه عندي وجسده في طاعتي‬
‫‪ 1143‬عائشة‬
‫إذا سجد العبد المؤمن طهر سجوده ما تحت جبهته إلى سبع أرضين‬
‫‪ 1144‬ابن مسعود‬
‫إذا أراد العبد الصلة من الليل أتاه الملك فقال قم فقد أصبحت فاذكر ربك فيأتيه‬
‫الشيطان فيقول إن عليك ليل فإن أطاع الشيطان فنام بببال فببي أذنببه فيصبببح كسببلنا‬
‫خاثرا مغموما ذلك اليوم‬
‫‪ 1145‬أنس بن مالك‬
‫إذا هم العبد أن يبزق في المسجد اضطربت أركانه وانزوى كما تنزوي الجلده في‬
‫النار فإن هو ابتلعها أخرج منه اثنان وسبعين داء وكتب له ألفي ألف حسنة‬
‫‪ 1146‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا خرج العبد في حاجة أهله كتب الله عز وجل له بكل خطببوة درجببة فببإذا خببرج‬
‫من حاجتهم غفر له‬
‫‪ 1147‬أبو موسى‬
‫إذا مرض العبد أو سافر كتب الله عز وجل لببه الجببر مثببل مببا كببان يعمببل مقيمببا‬
‫صحيحا‬
‫‪ 1148‬ابن عمر‬
‫إذا عمي العبد فل رق عليه‬
‫‪ 1149‬أبو هريرة‬
‫إذا سرق العبد فبعببه ولببو بنببش النببش عشببرون درهمببا والوقيببة أربعببون درهمببا‬
‫والنواة عشرة أو خمسة‬
‫‪ 1150‬ابن عباس‬
‫إذا خرج العبد من دار الشرك قبل سيده فهو حر وإذا خرج من بعببده رد إليببه وإذا‬
‫خرجت المرأة من دار الشرك قبل زوجها تزوجت مببن شبباءت وإذا خرجببت مببن بعببده‬
‫ردت إليه‬
‫‪ 1151‬أبو هريرة‬
‫إذا تناول العبد كأس الخمر بيده ناشده‬
‫اليمان بالله ل تدخله علي فإني ل أستقر أنا وهو في وعاء واحد فإن أبى فشببربه‬
‫نفر اليمان منه نفرة لن يعود إليه أربعين صباحا فإن تاب تبباب اللببه عليببه وسببلبه مببن‬
‫عقله سلبا ل يعود إليه أبدا‬
‫‪ 1152‬أبو هريرة‬
‫إذا زنا العبد خرج منه اليمان فكان على رأسه كالظلة فإذا أقلع رجع إليه اليمببان‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1153‬ابن عباس‬
‫إذا دخل الرجل الجنة سأل عن أبويه وزوجته وولده فيقال إنهم لم يبلغببوا درجتببك‬
‫وعملك فقال يا رب قد عملت لي ولهم فيؤمر بإلحاقهم‬
‫‪ 1154‬الحسن بن علي‬
‫إذا دخل الرجل بيته فقال السلم عليكم ووضع طعامه فقال بسم اللببه فببإذا فببرغ‬
‫قال الحمد لله قال الشيطان ليس لي ها هنا رزق ول مبيت‬
‫‪ 1155‬أبو سعيد‬

‫إذا خرج الرجل من بيته فقال سبحان الله يقول الملك هديت فإذا قال ل حول ول‬
‫قوة إل بالله قال الملك وقيت فإذا قال تببوكلت علببى اللببه يقببول الملببك كفيببت يقببول‬
‫الشيطان عند ذلك كيف بمن هدي وكفي ووقي‬
‫‪ 1156‬ابن عمر‬
‫إذا أعتق الرجل العبد تبعه ماله إل أن يكون شرطه المعتق‬
‫‪ 1157‬يزيد بن نعامة‬
‫إذا آخى الرجل الرجل فليسأله عن اسمه واسم أبيه وممن هو فإنه أوصل للمودة‬
‫‪ 1158‬ابن عباس‬
‫إذا تزوج الرجل المرأة لدينها وجمالها كان فيها سدا من غور‬
‫‪ 1159‬عبد الله بن عمرو‬
‫إذا زوج الرجل منكم أمته من عبده أو أجيره فل يرين ما بين سببرته وركبتببه فببإن‬
‫ما بين سرته وركبته من عورته‬
‫‪ 1160‬عائشة‬
‫إذا رأى الرجل في النوم احتلما ولم ير بلل فل غسببل عليببه وإذا رأى بلل ولببم يببر‬
‫احتلما اغتسل‬
‫‪ 1161‬أنس بن مالك‬
‫إذا خالط الرجل أهله فل ينزو نزو الديك وليثبت على بطنها حتى تصيب منببه مثببل‬
‫الذي أصاب منها‬
‫‪ 1162‬أبو هريرة‬
‫إذا أتى الرجل أهله اتخذت له خرقة فإذا فرغ من حاجته أعطته إياها فمسببح عنببه‬
‫الذى ثم دفعها إليها‬
‫‪ 1163‬سلمة بن المحبق‬
‫إذا غشي الرجل جارية امرأتببه فببإن اسببتكرهها فهببي حببرة ولهببا عليببه مثلهببا وإن‬
‫أطاعته فهي أمة ولها عليه مثلها‬
‫‪ 1164‬أبو سعيد‬
‫إذا أوهم الرجل في صلته فلم يدر أزاد أم نقص فليبن على اليقيبن فبإذا اسبتيقن‬
‫التمام فليسجد سجدتين وهو جالس وكانت السجدتين رغم أنف الشيطان‬
‫‪ 1156‬حذيفة‬
‫إذا أم الرجل القوم فل يقوم في مكان أرفع من مقامهم‬
‫‪ 1166‬عمر بن الخطاب‬
‫إذا حج الرجل بمال من غيببر حلببة فقببال لبيببك اللهببم لبيببك قببال اللببه ل لبيببك ول‬
‫سعديك هذا مردود عليك‬
‫‪ 1167‬سمرة بن جندب‬
‫إذا ضاع للرجل متاع أو سرق له‬
‫متاع فوجده في يد رجل يبيعه فهو أحق به ويرجع المشتري على الببايع ببالثمن ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 1168‬أنس بن مالك‬
‫إذا كتب أحدكم بسم الله الرحمن الرحيم فليمد الرحمن‬
‫‪ 1169‬جابر‬
‫إذا كتب أحدكم كتابا فليتربه فإن التراب هو أنجح لحاجته‬
‫‪ 1170‬أبو الدرداء‬
‫إذا كتب أحببدكم إلببى إنسببان فليبببدأ بنفسببه زاد أبببو هريببرة إل أن يكببون والببدا أو‬
‫سلطانا يخاف سوطه‬

‫‪ 1171‬أبو سعيد‬
‫إذا ضرب أحدكم خادمه فذكر الله عز وجل فليرفع عنه‬
‫‪ 1172‬ابن مسعود‬
‫إذا طلب أحدكم من أخيه حاجة فل يبدأه بالمدحة فيقطع ظهره‬
‫‪ 1173‬عائشة‬
‫إذا خطب أحدكم إمرأة وهو مخضب بالسواد فليعلمها أنه يخضب‬
‫‪ 1174‬أبو موسى‬
‫إذا عطس أحدكم فحمد الله فشمتوه فإن لم يحمد فل تشمتوه‬
‫‪ 1175‬أبو أيوب النصاري‬
‫إذا عطس أحدكم فليقل الحمد‬
‫لله والذي يشمته يرحمك الله وليقل هو يهديكم الله ويصلح بالكم‬
‫‪ 1176‬أنس بن مالك‬
‫إذا جلس أحدكم عند محتضر فل يلح عليه بالشهادة فإنه يقولهببا بلسببانه ويببومىء‬
‫بيده أو بطرفه أو بقلبه‬
‫‪ 1177‬جبير بن مطعم‬
‫إذا جلس أحدكم في مجلس فل يبرحن منه حتى يقول ثلث مرات سبحانك اللهم‬
‫وبحمدك ل إله إل أنت أغفر لي وتب علي فإن أتى خيرا كببان كالطببابع عليببه وإن كببان‬
‫مجلس لغو كان كفارة لما كان في ذلك المجلس‬
‫‪ 1178‬أنس بن مالك‬
‫إذا نزع أحدكم عن صاحبه شيئا فليريه إياه‬
‫‪ 1179‬سمرة بن جندب‬
‫إذا نعس أحدكم في الجمعة‬
‫فليتحول إلى مقعد صاحبه ويتحول صاحبه إلى مقعده‬
‫‪ 1180‬أبو هريرة‬
‫إذا وجد أحدكم وهو في الصلة حركة في دبره فأشكل عليه أحدث أو لببم يحببدث‬
‫فل ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا‬
‫‪ 1181‬زيد بن أرقم‬
‫إذا خرج أحدكم إلى سفر فليودع إخوانه فإن الله عز وجل جاعل لببه فببي دعببائهم‬
‫البركة‬
‫‪ 1182‬عائشة‬
‫إذا خرج أحدكم إلى سفر ثم قدم على أهله فليهدهم وليطرفهم ولو حجارة‬
‫‪ 1183‬علي‬
‫إذا قعد أحدكم إلى أخيه فليسأله تفقها ول يسأله تعنتا‬
‫‪ 1184‬أبو بكر إذا خلع أحدكم نعليه وهو في الصلة فل يجعلببه أمببامه فيببأتم بهمببا‬
‫ول من خلفه فيأتم بهما أخوه المسلم ولكن ليجعلها بين رجليه‬
‫‪ 1185‬ابن عمر‬
‫إذا دخل أحدكم على أخيه وهو صائم فسأله أن يفطببر فليفطببر إل أن يكببون ذلببك‬
‫الصوم نذرا أو كفارة أو قضاء من صوم رمضان‬
‫‪ 1186‬علي‬
‫إذا دخل أحدكم على أخيه المسلم فل يخلع نعليه إل بإذنه‬
‫‪ 1187‬أبو قتادة‬
‫إذا دخل أحدكم المسجد فل يتكلم ول يجلس حتى يركع‬
‫‪ 1188‬أبو سعيد‬

‫إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي عليه السبلم وليقببل اللهببم افتببح لببي‬
‫أبواب رحمتك وإذا خرج فليسلم على النبي وليقل اللهم إني أسألك من فضلك‬
‫‪ 1189‬ابن عمر‬
‫إذا دخل أحدكم المسجد والمام في التشهد فليكبر وليجلس كذلك معه فإذا سلم‬
‫فليقم إلى صلته فإنه قد أدرك فضل الجماعة‬
‫‪ 1190‬ابن عمر‬
‫إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينببه وإذا شببرب فليشببرب بيمينببه فببإن الشببيطان يأكببل‬
‫بشماله ويشرب بشماله‬
‫* ‪ 1191‬ابن عباس‬
‫إذا أكل أحدكم فل يمسحن بالمنديل حتى يلعقهما أو يلعقهما‬
‫‪ 1192‬ابن عباس‬
‫إذا أكل أحدكم مع أصحابه رطبا أو تمرا فقرن فليقل إني قارن فأقرنوا‬
‫‪ 1193‬ابن مسعود‬
‫إذا شرب أحدكم فليشرب في ثلثة أنفبباس أولببه شببكر الشببربة والثبباني مطببردة‬
‫الشيطان والثالث شفاء لما في جوفه‬
‫‪ 1194‬أبو ذر‬
‫إذا أحب أحدكم صاحبه فليأته في منزله وليخبره أنه يحبه‬
‫‪ 1195‬أنس بن مالك‬
‫إذا أحب أحدكم أن يحدث ربه فليقرأ القرآن‬
‫‪ 1196‬أنس بن مالك‬
‫إذا أقرض أحدكم أخاه قرضبا فأهبدى لبه طبقبا فل يقبلبه أو حملبه علبى داببة فل‬
‫يركبها إل أن يكون جرى بينه وبينه قبل ذلك‬
‫‪ 1197‬أبو سعيد‬
‫إذا أحب أحدكم أخاه فليعلمه ذلك ثم ليزوره ول يكون أول قاطع‬
‫‪ 1198‬عائشة‬
‫إذا أصاب أحدكم غم أو كرب فليقل الله الله ربي ل أشرك به شيئا الله الله ربببي‬
‫ل أشرك به شيئا‬
‫‪ 1199‬مالك بن الحويرث‬
‫إذا زار أحدكم قوما فل يصل بهم ليصل بهم رجل منهم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1200‬ابن عمر‬
‫إذا زار أحدكم أخاه فجلس عنده فل يقم حتى يستأذنه‬
‫‪ 1201‬ابن عباس‬
‫إذا أراد أحدكم بيع عقاره فليعرضه على جاره‬
‫‪ 1202‬أبو أمامة‬
‫إذا عاد أحدكم مريضا فل يأكل عنده شيئا فإنه حظه من عيادته‬
‫‪ 1203‬جابر‬
‫إذا جاء أحدكم يوم الجمعة والمام يخطب فليصل ركعتين خفيفتين ثم ليجلس‬
‫‪ 1204‬المغيرة بن شعبة‬
‫إذا قام أحدكم قائما فلم يستتم فليجلببس فبإن اسببتتم قائمبا فل يجلببس وليسبجد‬
‫سجدتين‬
‫‪ 1205‬ابن عباس‬
‫إذا قام أحدكم في صلته فل يغمض عينيه‬

‫‪ 1206‬جابر‬
‫إذا طال بأحدكم الغيبة فل يطرق أهله ليل‬
‫‪ 1207‬أبو قتادة‬
‫إذا بال أحدكم فل يمسن ذكره بيمينه ول يستنج بيمينه‬
‫‪ 1208‬يزداد اليماني‬
‫إذا بال أحدكم فلينثر أحدكم ذكره ثلث مرات‬
‫‪ 1209‬حضرمي وله صحبة‬
‫إذا بال أحدكم فل يستقبل الريح ببول فيرده عليه‬
‫‪ 1210‬عائشة‬
‫إذا قاء أحدكم في صلته أو قلس فلينصرف‬
‫فليتوضأ ثم ليبن على ما مضى من صلته ما لم يتكلم‬
‫‪ 1211‬أبو هريرة‬
‫إذا عثر أحدكم قال أوه فإنما يدعو أم الشيطان لن أم الشيطان أوه‬
‫‪ 1212‬أبو سعيد‬
‫إذا تثاءب أحدكم فليضع يده على فيه فإن الشيطان يدخل مع التثاؤب‬
‫‪ 1213‬أنس بن مالك‬
‫إذا ناول أحدكم مسكينا الصدقة فليناولها في يمينه مببن يمينببه فإنهببا تقببع فببي يببد‬
‫الرحمن فيربيها كما يربي أحدكم فلوه حتى يصير عند الله كجبل أحد‬
‫‪ 1214‬ابن مسعود‬
‫إذا استأجر أحدكم أجيرا فليعلمه أجره‬
‫‪ 1215‬أبو هريرة‬
‫إذا وطىء أحدكم بخفه أو بنعله الذى فإن التراب لهما طهور‬
‫‪ 1216‬أبو سعيد‬
‫إذا غشي أحدكم أهله ثم أراد أن يعود فليتوضأ وضوءه للصلة فإنه أنشط لببه فبي‬
‫العود‬
‫‪ 1217‬ابن عباس‬
‫إذا شهد الشهود الربع على الرجل أنهم أصابوه بين شعبها الربع وأن الرقعين قد‬
‫التقيا يعني العظمين عليها الحد‬
‫‪ 1218‬أبو هريرة‬
‫إذا علم أحدكم من أخيه خيرا فليعلمه ذلك ليزداد فيه رغبة‬
‫‪ 1219‬ابن عمر‬
‫إذا لقي أحدكم أخاه في اليببوم مببرات فليسببلم عليببه وليسببأله فببإن النعمببة ربمببا‬
‫حدثت في الساعة‬
‫‪ 1220‬أنس بن مالك‬
‫إذا عود أحدكم فليعود بإنا أنزلناه في ليلة القدر‬
‫‪ 1221‬أبو هريرة‬
‫إذا توضأ أحدكم فل يغسل قدميه بيده اليمنى‬
‫‪ 1222‬أبو هريرة‬
‫إذا تزوج أحدكم عج شيطانه يا ويله عصم ابن آدم مني بثلثي دينه‬
‫‪ 1223‬أبو هريرة‬
‫إذا توضأ أحدكم فليجعل في أنفه الماء ثم لينثر‬
‫‪ 1224‬عبادة بن الصامت‬

‫أذا تجشأ أحدكم أو عطس فل يرفع بهمبا الصبوت فبإن الشبيطان يحبب أن يرفبع‬
‫بهما الصوت‬
‫‪ 1225‬كعب بن عجرة‬
‫إذا توضأ أحدكم ثم خرج إلى المسجد فل يشبك بين أصابعه فإنه في الصلة‬
‫‪ 1226‬عبد الله بن مالك القافعي‬
‫إذا توضأت وأنا جنب أكلت وشربت ول أصلي ول أقرأ‬
‫‪ 1227‬ابن عمر‬
‫إذا توضأ أحدكم فأحسن الوضوء ثم خرج إلى المسجد ل ينزعه إل الصلة لم تزل‬
‫رجله اليسرى تمحو سيئاته وتكتب اليمنى حسناته حببتى يببدخل المسببجد ‪ $‬فصببل فببي‬
‫الصلة ‪$‬‬
‫‪ 1228‬ابن مسعود‬
‫إذا ركع أحدكم فليقل في ركوعه سبحان ربي العظيم ثلثا وإذا سببجد فليقببل فببي‬
‫سجوده سبحان ربي العلى ثلثا فإن فعل ذلك فقد تم وذلك أدناه‬
‫‪ 1229‬أبو هريرة‬
‫إذا ركع أحدكم فليضع يديه على ركبتيه ثم‬
‫ليمكث حتى يطمئن كل عظم في مفاصله ثم يسبح ثلث مببرات فببإنه يسبببح للببه‬
‫من جسده ثلث وثلثون وثلثمائة عظم وثلث وثلثون وثلثمببائة عببرق وإذا سببجد يعنببي‬
‫فمثل ذلك‬
‫‪ 1230‬أبو هريرة‬
‫إذا سجد أحدكم فليضع يديه قبل رجليه ول يبرك بروك البعير‬
‫‪ 1231‬أبو هريرة‬
‫إذا سجد أحدكم فل يفترش يديه افتراش الكلب وليضم فخذيه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1232‬جابر‬
‫إذا صلى أحدكم فل يبصق بين يديه ول عببن يمينببه وليبصببق عببن يسبباره أو تحببت‬
‫قدميه‬
‫‪ 1233‬أبو سعيد‬
‫إذا صلى أحدكم فليصل إلى ستره وليدن منها ول يدع أحد يمر بين يديه فبإذا جباء‬
‫أحد فليقاتله فإنه شيطان‬
‫‪ 1234‬أبو هريرة‬
‫إذا صلى أحدكم فليجعل تلقاء وجهه شيئا فإن لم يجد فلينصب عصا فإن لببم يجببد‬
‫فليخط خطا ثم ل يضره ما مر بين يديه‬
‫‪ 235‬أبو هريرة‬
‫إذا صلى أحدكم فخلع نعليه فل يؤذ بهما‬
‫أحدا وليجعلهما بين رجليه وليصل فيهما‬
‫‪ 1236‬ابن عمر‬
‫إذا صلى أحدكم فليأتزر وليرتد‬
‫‪ 1237‬أبو هريرة‬
‫إذا صلى أحدكم الركعتين قبل صلة الصبح فليضطجع على جنبه اليمن‬
‫‪ 1238‬أبو هريرة‬
‫إذا صلى أحدكم على الجنازة فليقم حببتى يغيببب عنهببا وإن مشببى معهببا فل يقعببد‬
‫حتى توضع ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1239‬أبو سعيد إذا قضى أحدكم صلته فليجعل لبيته نصيبا‬

‫فإن الله عز وجل جاعل في بيته من صلته خيرا‬
‫‪ 1240‬معاذ وعلي‬
‫إذا أتى أحدكم المسجد والمام على حال فليصنع كما يصنع‬
‫‪ 1241‬ابن عمر‬
‫إذا أعيا أحدكم فليهرول فإنه يذهب العيا‬
‫‪ 1242‬أبو قتادة‬
‫إذا أتى أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس‬
‫‪ 1243‬علي إذا أتى على العبد أربعون سنة يجب عليه أن يخاف الله ويحذره‬
‫‪ 1244‬أبو هريرة‬
‫إذا أتى أحدكم فراشه فلينفضه بنصيفة ثوبه ثلث مرات فببإنه ل يببدري مببا يخلفببه‬
‫عليه وليقل بسم ربي وضعت جنبي وبك‬
‫أرفعه إن أمسكت نفسي فاغفر لها وإن أرسلتها فاحفظها بمببا تحفببظ بببه عبببادك‬
‫الصالحين‬
‫‪ 1245‬أنس بن مالك‬
‫إذا دعببا أحببدكم فليعببزم المسببألة ول يقببولن اللهببم إن شببئت فبباعطني فببإنه ل‬
‫مستكره له‬
‫‪ 1246‬عامر بن ربيعة‬
‫إذا رأى أحدكم من نفسه ومن أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة فإن العين حق‬
‫‪ 1247‬أبو هريرة‬
‫إذا اشترى أحدكم بيعا فل يبعه حتى يقبضه إل قاله أو مشاركة شريك أو توليه‬
‫‪ 1248‬معاذ بن جبل‬
‫إذا اشترى أحدكم الخادم فليكن أول ما يطعمه الحلوى فإنه أطيب لنفسه‬
‫‪ 1249‬ابن مسعود‬
‫إذا اشترى أحدكم لحما فليكثر مرقه فإن أصاب لحما وإل أصبباب مرقببا وهببو أحببد‬
‫اللحمين‬
‫‪ 1250‬أبو هريرة‬
‫إذا دعا أحدكم فليؤمن على دعائه‬
‫‪ 1251‬ابن عباس‬
‫إذا اشترى أحدكم من السوق شببيئا فليغطببه إنببه يسببتقبلك أخببوك ول يقببدر علبى‬
‫شرائه‬
‫‪ 1252‬أبو هريرة‬
‫إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم فإن بدا لبه أن يجلبس فليجلبس فبإذا قبام‬
‫فليسلم فإن الولى ليست أحق من الخرى‬
‫‪ 1253‬ابن عمر‬
‫إذا أتى على الجارية تسع سنين فهي امرأة‬
‫‪ 1254‬أبو هريرة‬
‫إذا زنى الرجل خرج منه اليمان كان عليه كالظلة فإذا أقلع رجع إليه اليمان‬
‫‪ 1255‬عائشة‬
‫إذا أتى علي يوم ل أزداد فيه علما يقربني إلى اللببه عببز وجببل فل بببورك لببي فببي‬
‫طلوع الشمس ذلك اليوم‬
‫‪ 1256‬عائشة‬
‫إذا بدا خف المرأة بدا ساقها‬

‫‪ 1257‬سهل‬
‫إذا مت أنا وأبو بكر وعمر وعثمان فإن استطعت أن تموت فمت ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1258‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا دخل الميت القبر مثلت له الشمس عند غروبها فيجلس فيمسح عينيه ويقببول‬
‫دعوني أصلي‬
‫‪ 1259‬عائشة‬
‫إذا دخل عليكم السائل بغير إذن فل تطعموه‬
‫‪ 1260‬أنس بن مالك‬
‫إذا دخل المؤمن قبره وهو مختضب بالحنا أتاه منكر ونكير فقال له مبن رببك ومبا‬
‫دينك فيقول منكر لنكير إرفق بالمؤمن أما ترى نور اليمان‬
‫‪ 1261‬عائشة‬
‫إذا خرج الحاج من بيته كان في حرز الله فإن مات قبل أن يقضي نسكه غفر الله‬
‫له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وإنفاقه الدرهم الواحد في ذلك الوجه يعدل أربعين ألببف‬
‫درهم فيما سواه في سبيل الله‬
‫‪ 1262‬أبو ذر‬
‫إذا خرج الحاج من أهله فسار ثلثة أيام أو ثلث ليال خرج من ذنببوبه كيببوم ولببدته‬
‫أمه وكان ساير أيامه له درجات‬
‫‪ 1263‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا خرج الناس إلى مصلهم يوم الفطر أشرف عليهم رب العالمين فقببال قومببوا‬
‫مغفور لكم‬
‫‪ 1264‬عمرو بن العاص‬
‫إذا حكم الحاكم فاجتهد فأصاب فله أجران وإذا حكم فاجتهد فأخطأ فله أجر واحد‬
‫‪ 1265‬ابن عمر وأنس‬
‫إذا أخذ المؤذن في آذانه وضع الرب عز وجل يده على رأسه فل يزال كذلك حتى‬
‫يفرغ‬
‫‪ 1266‬أبو هريرة‬
‫إذا أخذ المؤذن في القامة فل صلة إل المكتوبة‬
‫‪ 1267‬عبد الله بن عمر‬
‫إذا جلس المام في آخر ركعة ثم أحدث رجل من خلفه قبل أن يسلم المام فقببد‬
‫تمت صلته‬
‫‪ 1268‬علي بن أبي طالب‬
‫إذا جلس إليك الخصمان فل تكلم حتى تسمع من الخر كما سمعت من الول‬
‫‪ 1269‬جابر بن عبد الله‬
‫إذا جلس المتعلم بين يدي العالم‬
‫فتح الله تعالى عليه سبعين بابا من الرحمة ول يقوم من عنده إل كيوم ولدته أمببه‬
‫وأعطاه الله بكل حرف ثواب ستين شهيدا وكتب الله له بكل حديث عبادة سبعين سنة‬
‫وبنى له بكل ورقة مدينة كل مدينة مثل الدنيا عشر مرات‬
‫‪ 1270‬عبد الرحمن بن جندب‬
‫إذا عرف الغلم يمينه من شماله فمروه بالصلة‬
‫‪ 1271‬أبو هريرة‬
‫إذا ظهرت البدع في أمتي فليظهر العالم علمه فإن لم يفعل فعليه لعنة الله‬
‫‪ 1272‬ابن عباس‬
‫إذا نظر الوالد إلى ولده فسره كان للولد عتق نسمة‬

‫‪ 1272‬أبو هريرة‬
‫إذا ذرع الصايم الفيء وهو ل يريد فل‬
‫فطر عليه ول قضاء وإذا تقيأ فعليه القضاء‬
‫‪ 1274‬عائشة‬
‫إذا وقف السائل عليكم فدعوه حتى يفرغ من كلمه فإن كان شببيئا فببأبلغوه إيبباه‬
‫وإن لم يكن فقولوا رزقنا الله وإياك ول تقولوا بورك لك فيه وأعرضوا عليه الماء‬
‫‪ 1275‬أبو هريرة‬
‫إذا سرق السارق فاقطعوا يده فإن عاد فاقطعوا رجله فإن عاد فاقطعوا يده فإن‬
‫عاد فاقطعوا رجله ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1276‬أبو سعيد‬
‫إذا أصبح ابن آدم قال ساير الجسد للسان اتق الله فينا إنما نحن بك إن استقمت‬
‫استقمنا وإن اعوججت اعوججنا‬
‫‪ 1277‬ابن عمر‬
‫إذا غاب الهلل قبل الشفق فهو لليلته وإذا‬
‫غاب الشفق قبل الهلل فهو لليلتين‬
‫‪ 1278‬ابن عمر‬
‫إذا ضاق المجلس بأهله فبين كل سيدين مجلس‬
‫‪ 1278‬لبيبه‬
‫إذا صام الغلم ثلثة أيام متتابعات فقد وجب عليه صوم شهر رمضان‬
‫‪ 1279‬أبو هريرة‬
‫إذا تقارب الزمان انتقى الموت خيار أمتي كمببا ينتقببي أحببدكم خيببار الرطببب مببن‬
‫الطبق‬
‫‪ 1280‬أنس بن مالك‬
‫إذا راح منا سبعون رجل إلى الجمعة كانوا كسبعين موسى الذين وفدوا إلى ربهببم‬
‫وأفضل‬
‫‪ 1281‬معاذ بن جبل‬
‫إذا سمعك المام فكأنببك قببرأت مبا سبمعت وإذا لببم يسبمعك فافعببل كمبا يفعببل‬
‫إمامك قل الخير وتشاغل به ول تستكن عنه فإنه أذهب للوسواس‬
‫‪ 1282‬عمر وعلي‬
‫إذا شجاك شيطان أو سلطان فقل يا من يكفي من كل أحد ول يكفي منه أحد يببا‬
‫أحد من ل أحد له يا سند من لسند له انقطع الرجاء إل منك فاكفني مما أنا فيه وأعني‬
‫على ما أنا عليه مما قد نزل بي بجاه وجهك الكريم وبحق محمد صلى الله عليه وسلم‬
‫عليك آمين‬
‫‪ 1283‬أبو هريرة‬
‫إذا جاوز الختان الختان وجب الغسل أنزل أو لم ينزل‬
‫‪ 1284‬سمرة بن جندب‬
‫إذا زوج المرأة الوليان فهي للول منهما‬
‫‪ 1285‬أبو هريرة‬
‫إذا جاء هذا بشاهد وهذا بشاهد فإنهما يستهمان على أيهما يكون اليمين أحبا ذلببك‬
‫أو كرها‬
‫‪ 1286‬ابن عباس‬
‫إذا اشتهى مريض أحدكم شيئا فليطعمه‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1287‬عمر بن الخطاب‬

‫إذا التقى المسلمان فسلم أحدهما على صاحبه كببان أحبهمببا إلببى اللببه أحسببنهما‬
‫بشرا لصاحبه ونزلت بينهما مائة رحمة للبادىء تسعين وللمصافح عشرا‬
‫‪ 1288‬البراء بن عازب‬
‫إذا التقى المسلمان فتصافحا وذكرا الله عز وجل لم يتفرقا حتى يغفر لهما‬
‫‪ 1289‬ابن مسعود‬
‫إذا اختلف البيعان فل شهادة بينهما فالقول قول البائع والمبتاع بالخيار‬
‫‪ 1290‬ابن مسعود‬
‫إذا اختلف الناس فالعدل في مضر‬
‫‪ 1291‬ابن عباس‬
‫إذا اختلف الناس كان ابن سمية مع الحق‬
‫‪ 1292‬ابن عمر‬
‫إذا اختلف عليك الشياء وكثرة الحاديث فإن الهدى أن تببدع مببا يريبببك إلببى مببا ل‬
‫يريبك‬
‫‪ 1293‬ابن عباس‬
‫إذا اجتمع العالم والعابد على الصراط قيل للعابد أدخل الجنة وتنعم بعبادتك وقيل‬
‫للعالم قف هنا فاشفع لمن أحببت فإك ل تشفع لحد إل شفعت فقام مقام النبياء‬
‫‪ 1294‬جابر‬
‫إذا استهل الصبي صلى عليه وورث وورث‬
‫‪ 1295‬أبو سعيد‬
‫إذا استيقظ الرجل من منامه فقال سبحان الله الذي يحيي الموتى وهو على كببل‬
‫شيء قدير قال الله عز وجل صدق عبدي وشكر‬
‫‪ 1296‬أنس بن مالك‬
‫إذا استغنى النساء بالنساء والرجال‬
‫بالرجال فبشرهم بريح حمراء تخرج من قبل المشرق فيمسببخ بعضببهم ويخسببف‬
‫ببعض ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون‬
‫‪ 1297‬عطية السعدي‬
‫إذا استشاط السلطان تسلط الشيطان يعني إذا احتد غضبا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1298‬أبو هريرة‬
‫إذا استيقظ أحدكم من الليل فل يدخل يده في الناء حببتى يفببرغ عليهببا مرتيببن أو‬
‫ثلثا فإن أحدكم ل يدري فيم باتت يده‬
‫‪ 1299‬أم هاني‬
‫إذا اغتسل أحدكم فليغسل كل عضو منه ثلث مرات‬
‫‪ 1300‬أبو هريرة‬
‫إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمين وإذا خلبع فليببدأ باليسبرى فتكبون اليمنبى أول مبا‬
‫تنتعل واليسرى أول ما تخلع‬
‫‪ 1301‬أبو هريرة‬
‫إذا انقطع شسع أحدكم فل يمش في نعل واحد حتى يصلح شسعه‬
‫‪ 1302‬أبو هريرة‬
‫إذا انقطع شسع أحدكم فليسترجع فإنها من المصايب‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1303‬أبو هريرة‬
‫إذا نزلت الرحمة على أهل المسجد بدت بالمام ثم أخذت يمينا ثم عطفببت علببى‬
‫الصفوف‬

‫‪ 1304‬عائشة‬
‫إذا سلمت الجمعة سلمت اليام وإذا سلم رمضان سلمت السنة‬
‫‪ 1305‬أبو هريرة‬
‫إذا طلعت الثريا أمنت الزروع‬
‫‪ 1306‬أبو هريرة‬
‫إذا اقببتربت السبباعة تقببارب الزمببان فتكببون السببنة كالشببهر والشببهر كالجمعببة‬
‫والجمعة كاحتراق السعفة‬
‫‪ 1307‬أنس بن مالك‬
‫إذا ظهرت الحية في المسكن فقولوا لها‬
‫نسألك بعهد نوح وسليمان بن داود فإن عادت فاقتلوها‬
‫‪ 1308‬أبو هريرة‬
‫إذا ظهرت اليات طويت الصحف وطرحت القلم وشهدت الجساد على العمال‬
‫‪ 1309‬الحسن بن علي‬
‫إذا حضرت الجنازة فالمام أحق‬
‫‪ 1310‬ابن عمر‬
‫إذا ظهرت الفاحشة كانت الرجفة فإذا جار الحكببام الحكببم قببل المطببر وإذا غببدر‬
‫بأهل الذمة ظهر العدو‬
‫‪ 1311‬ابن مسعود‬
‫إذا انفلتت دابة أحدكم بأرض فلة فليناد يا عباد الله احبسوا علينا فإن للببه خاصببة‬
‫في الرض فيحبسه عليكم‬
‫‪ 1312‬أم سلمة‬
‫إذا اتجرت الولة وفجر التاجر ووزن الطعام واتخذ الفيببء مغنمببا والزكبباة مغرمببا‬
‫فذلك عند اقتراب الساعة‬
‫‪ 1313‬حذيفة بن اليمان‬
‫إذا استحلت هذه المة أربعا حل‬
‫بها اربع إذا استحلت الزنا كان الزلزل وإذا جارت الحكام منببع القطببر وإذا منعببت‬
‫الصدقة هلكت الموال وإذا خفرت الذمة كانت الدولة للمشركين‬
‫‪ 1314‬ابن عباس‬
‫إذا دارت القببداح واحمببرت الوجنببات وتشبباموا بالريبباحين تنبباثرت الحسببنات‬
‫وهجرتهم الملئكة واهتز العرش غضبا ولعنهم الله من فوق سبع سمواته‬
‫‪ 1315‬عبد الله بن عمرو‬
‫إذا ادعت المرأة طلق زوجها فجاءت على ذلك بشاهد عدل استحلف زوجها فببإن‬
‫حلف بطلت شهادة الشاهد وإن نكل فنكوله بمنزلة شاهد آخر وجاز طلقه‬
‫‪ 1316‬ابن مسعود‬
‫إذا تصدقت المرأة من بيت زوجها غير مفسدة كتب لها أجرها ولزوجها مثل ذلببك‬
‫وللخازن مثل ذلك ل ينتقص من أجورهم شيء‬
‫‪ 1317‬أنس بن مالك‬
‫إذا تطيبت المرأة لغير زوجها فإنما هو نار وشنار‬
‫‪ 1318‬ابن مسعود‬
‫إذا قالت المرأة لزوجها جزاك الله عني خيرا غفر له ولها وإذا سببخطت وإن كببان‬
‫قليل أحبط الله عملها وغفر للزوج‬
‫‪ 1319‬ابن مسعود‬
‫إذا غسلت المرأة ثياب زوجها كتب الله عز وجل لها ألفي حسنة وغفببر لهببا ألفببي‬
‫خطيئة واستغفر لها كل شيء طلعت عليه الشمس ورفع لها ألفي درجة‬

‫‪ 1320‬أبو هريرة‬
‫إذا ولدت امرأة فليكن أول ما تأكل الرطب فإن لم يكن رطب فتمر فإنه لو كببان‬
‫شيء أفضل منه أطعمه الله مريم حين ولدت عيسى ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1321‬أبو رافع‬
‫إذا طنت أذن أحدكم فليذكرني وليصل علي وليقببل ذكببر اللببه سبببحانه بخيببر مببن‬
‫ذكرني به بخير‬
‫‪ 1323‬ابن عباس إذا تشاعبت لكم الطريق فأخطأتموها فعليكم بذات اليمين فإن‬
‫عليها ملك يقال له الهادي‬
‫‪ 1323‬عدي بن حاتم‬
‫إذا وقعت رميتك في الماء فل تأكله‬
‫‪ 1324‬أنس بن مالك‬
‫إذا وقعت الفتنة فاقتدوا بمحمد بن مسلمة‬
‫‪ 1325‬عائشة‬
‫إذا كثرت ذنوب العبد فلم يكن له من العمل ما يكفرها ابتله الله بالحزن ليكفرها‬
‫عنه‬
‫‪ 1326‬ابن مسعود‬
‫إذا أتت على أمتي ثمانين ومائة سنة أحللت لهببم العزبببة والغربببة والببترهب علببى‬
‫رؤوس الجبال‬
‫‪ 1327‬جابر‬
‫إذا لعنت أمتي آخرها أولها فمن كان عنده علم فليظهره فببإن كبباتم العلببم يببومئذ‬
‫ككاتم ما أنزل الله عز وجل على محمد صلى الله عليه وسلم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1328‬عبد الله بن عمرو‬
‫إذا فتحت عليكم فارس والروم أي قوم أنتم قيل نكون كما أمر اللببه قببال أو غيببر‬
‫ذلك تتنافسون ثم تتحاسدون ثم تتببدابرون ثببم تتباغضببون ثببم تنطلقببون فببي مسبباكين‬
‫المهاجرين فتحملون بعضهم على رقاب بعض‬
‫‪ 1329‬أبو هريرة‬
‫إذا مطرت السماء تفتحت الصداف في البحار فما استقر فيها من القطببر كببانت‬
‫لؤلؤا‬
‫‪ 1320‬أنس بن مالك‬
‫إذا ولدت الجارية للمرء المسلم بعببث اللببه إليهببا ملكببا يببزف البركببة زفببا ويقببول‬
‫ضعيفة خرجت من ضعيفة القيم عليها معببان إلببى يببوم القيامببة وإذا ولببد الغلم للمببرء‬
‫المسلم بعث الله إليه ملكا يقبل ما بين عينيه وقال الله يقرئك السلم‬
‫‪ 1331‬حذيفة بن اليمان‬
‫إذا استحلت الخمر بالنبيذ والربا‬
‫بالبيع والسحت بالهدية واتجروا بالزكاة فعند ذلك هلكم ليزدادوا إثما‬
‫‪ 1322‬أبو هريرة‬
‫إذا ضيعت المانة فانتظر الساعة إذا أسند المر إلى غير أهله فانتظر الساعة‬
‫‪ 1323‬ابن عمر‬
‫إذا وضعت المببائدة فليأكببل أحببدكم ممببا يليببه ول يتنبباول مببن ذروة القصببعة فببإن‬
‫البركة تأتيها من أعلها ول يقوم رجل ول يرفع يده وإن شبع حتى يرفع القوم فإن ذلك‬
‫يخجل جليسه فيرفع يده ولعله يكون له بالطعام حاجة ول يتناول مما يلي جليسه‬
‫‪ 1234‬أنس بن مالك‬

‫إذا ملئت جهنم تقبول الجنبة ملئت بالنببار مبن الجببابرة والملبوك والفراعنببة ولببم‬
‫تملني من ضعف خلقك فينشىء الله خلقا عند ذلك فيببدخلهم الجنببة طببوبى لهببم مببن‬
‫خلق لم يذوقوا موتا ولم ول يروا سوءا بأعينهم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1335‬أمامة بن زيد‬
‫إذا مدح المؤمن في وجهه ربا اليمان في قلبه‬
‫‪ 1336‬أنس بن مالك‬
‫إذا مدح الفاسق غضب الرب واهتز العرش‬
‫‪ 1337‬ابن مسعود‬
‫إذا ذكر القدر فأمسكوا وإذا ذكر النجوم فأمسكوا واذا ذكر أصحابي فأمسكوا‬
‫‪ 1338‬أنس بن مالك‬
‫إذا قبض روح العبد وهو على الوضوء كتب له شهادة‬
‫‪ 1339‬أبو هريرة‬
‫إذا وضع العبد الصالح على السرير قال قدموني قدموني وإذا وضع الرجل السببوء‬
‫على السرير قال ويلي أين تذهبون‬
‫‪ 1340‬أنس بن مالك‬
‫إذا فتح على العبد الدعاء فليدع ربه عز وجل فإن الله عز وجل يستجيب له‬
‫‪ 1341‬أبو سعيد‬
‫إذا بويع للخليفتين فاقتلوا عتق الخر منهما‬
‫‪ 1342‬جابر‬
‫إذا ظلم أهل الذمة كانت الدولة دولة العدو وإذا كثر الزنا كثرت السبا وإذا كببثرت‬
‫اللوطية رفع الله يده عن الخلق فل يبالي في أي واد وهلكوا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1343‬أبو سلمة‬
‫إذا ابتلي أحدكم بالقضاء بين المسلمين فل يقض وهو غضبان وليسببوا بينهببم فببي‬
‫المنظر والمجلس والشارة ول يرفع صوته على أحد خصمين فوق الخر‬
‫‪ 1344‬أبو هريرة‬
‫إذا اتبع أحدكم على مليء فليتبع والمطل ظلم الغنى‬
‫‪ 1345‬أبو هريرة‬
‫إذا أستؤذن على الرجل وهو يصلي فإذنه التسبيح وإذا استؤذن على المرأة وهببي‬
‫تصلي فإذنها التصفيق‬
‫‪ 1346‬أبو هريرة‬
‫إذا أتى أحدكم بالحلوى فليصب منه وإذا أتى بالطيب يلمس منه‬
‫‪ 1347‬ابن مسعود‬
‫إذا دعي أحدكم إلى طعام فليجب فإن كان مفطرا فليأكل وإن كان صائما فليببدع‬
‫بالبركة‬
‫‪ 1348‬أبو هريرة‬
‫إذا دعي أحدكم إلى طعام وهو صائم فليقل إني صائم‬
‫‪ 1349‬ابن عباس‬
‫إذا دعي أحدكم إلى طعام فلم يرده ول يقببل هنيئا فببإن الهنببي لهببل الجنببة حيببن‬
‫أمنوا الموت ولكن ليقل أطعمنا الله وإياكم طيبا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1350‬عدي بن حاتم‬
‫إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه‬

‫‪ 1351‬أنس‬
‫إذا أتاكم الزائر فأكرموه‬
‫‪ 1352‬الحسن بن علي‬
‫إذا جاءكم الزائر فأضيفوه ومن سألكم‬
‫بوجه الله فأعطوه‬
‫‪ 1353‬أنس بن مالك‬
‫إذا جاء الرطب فهنوني وإذا ذهب فعزوني‬
‫‪ 1354‬جابر‬
‫إذا سميتموه محمدا فل تجبهوه ول تحرموه ول تقبحوه بورك في محمد وبيت فيه‬
‫محمد ومجلس فيه محمد‬
‫‪ 1355‬علي بن أبي طالب‬
‫إذا لم يبارك للرجل في ماله جعله في الماء والطين‬
‫‪ 1356‬عبد الله المزني‬
‫إذا لم تقدروا على الرض إذا كنتم فبي مباء وطيببن أو فبي قصبب أو ثلبج فبأومؤا‬
‫إيماء‬
‫‪ 1357‬عبد الله بن عمرو‬
‫إذا لم يكن للرجل تجارة إل في الطعام طغى وبغى‬
‫‪ 1358‬ابن عباس‬
‫إذا لم يكن على الدار باب ول ستر فل بأس أن يطلع في الدار‬
‫‪ 1359‬ابن عمر‬
‫إذا تداعا الناس إلى عشائرهم فاضربوهم‬
‫بالسيف حتى يقولوا يا أهل السلم يا عباد الله‬
‫‪ 1360‬ابن عباس‬
‫إذا أصاب المكاتب حدا وورث ميراثا على قدر مببا عتببق منببه ‪ $‬ذكببر فصببول آخببر‬
‫عبارة شتى من باب اللف ‪$‬‬
‫‪ 1361‬ابن عباس‬
‫إنما أنا بشر ول أعلم الغيب فأيما عبد قضيت له بمال أخيه ظلما فإنما أقضببي لببه‬
‫بقطعة من نار جهنم وعسى أحدكم أن يكون الحن بحجته من صاحبه فاقضي له وأنا ل‬
‫أعلم‬
‫‪ 1362‬أنس بن مالك‬
‫إنما أنا عبد آكل كما يأكل العبد‬
‫‪ 1363‬عائشة‬
‫إنما أقنت بكم لتدعوا ربكم وتسألوه حوائجكم‬
‫‪ 1364‬ابن عباس‬
‫إنما أمتي جزء من ألف جزء ممن يرد على الحوض‬
‫‪ 1365‬ابن عباس‬
‫إنما يكفي أحدكم ما قنعت به نفسه وإنما يصير إلببى أربببع فببي شبببر وإنمببا يرجببع‬
‫المر إلى آخره‬
‫‪ 1366‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫إنما العمال بخواتيمها كالوعاء إن طاب أعله طاب أسفله وإن خببث أعله خببث‬
‫أسفله‬
‫‪ 1367‬أبو الدرداء‬
‫إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلم ومن يتحر الخير يعطه ومن يتق الشر يوقه‬
‫‪ 1368‬عبد الله بن عمرو‬

‫إنما الشعر كلم فحسنه كحسن الكلم وقبيحه كقبيح الكلم‬
‫‪ 1369‬أنس بن مالك‬
‫إنما المل رحمه الله عز وجل لمتي لول‬
‫المل ما أرضعت أم ولدا ول غرس غارس شجرا‬
‫‪ 1370‬أنس بن مالك‬
‫إنما الفقيه الزاهد في الدنيا الراغب في الخرة العالم بدينه المببداوم علببى عبببادة‬
‫ربه عز وجل‬
‫‪ 1371‬علي بن أبي طالب‬
‫إنما شفاء العي السؤال‬
‫‪ 1372‬أنس‬
‫إنما يعرف الفضل لهل الفضل ذو الفضل‬
‫‪ 1372‬كعب النصاري‬
‫إنما نسمه المؤمن طائر يعلق في شجرة الجنة حتى يرجعه إلى جسده يوم يبعث‬
‫‪ 1373‬أبو هريرة‬
‫إنما تفسير حسن الخلق ما أصبت من الدنيا‬
‫ترضى وإن لم تصب لم تسخط‬
‫‪ 1374‬ابن عباس‬
‫إنما دفع الله القطر عن بني إسرائيل بسببوء رأيهببم فببي أنبيبباءهم وإن اللببه يببدفع‬
‫القطر عن هذه المة ببغضهم علي بن أبي طالب‬
‫‪ 1375‬سعد بن أبي وقاص إنما نصر الله عز وجل هذه المة بضببعفائهم بببدعوتهم‬
‫وصلتهم وإخلصهم‬
‫‪ 1376‬أنس بن مالك‬
‫إنما هلك من كان قبلكم بأنهم عظموا ملوكهم بأن قاموا وقعدوا‬
‫‪ 1377‬ابن عباس‬
‫إنمببا هلكببت بنببو إسببرائيل حيببث أطبباعوا الحبببار حيببث أمروهببم بمعصببية اللببه‬
‫فأطاعوهم وكذلك طوائف من أحبار أمتي يهلكون أنفسهم فيضلون أنفسببهم ويضببلون‬
‫كثيرا‬
‫‪ 1378‬جابر بن عبد الله‬
‫إنما يزهد الرجل في علم ما لم يعلم فله النتفاع بما قد علم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1379‬عائشة‬
‫إذا جعل الطواف بالبيت بين الصفا والمروة ورمببي الجمبار لقامبة ذكبر اللبه عبز‬
‫وجل‬
‫‪ 1380‬عبد الله بن الزبير‬
‫إنما سمي البيت العتيق لنه أعتقه من الجبابرة فلم يظهر عليه جبار قط‬
‫‪ 1381‬أبو هريرة‬
‫إنما سمي الخضر لنه جلس على فروة بيضاء فاهتزت تحته خضراء‬
‫‪ 1382‬أبو موسى‬
‫إنما سمي القلب من تقلبببه إنمببا مثببل القلببب مثببل ريشببة بببالفلة تعلقببت بأصببل‬
‫شجرة تقلبها الرياح ظهرا لبطن‬
‫‪ 1383‬ابن عباس‬
‫إنما سمي البيض لن أدم أهبط إلى الرض أحرقته الشمس فاسببود فببأوحى اللببه‬
‫إليه أن صم البيض فصام أول يوم فابيض ثلث جسده فلما صام اليوم الثاني ابيض ثلثببا‬
‫جسده فلما صام اليوم الثالث ابيض جسده كله فسمي البيض‬

‫‪ 1383‬سلمان الفارسي‬
‫إنما سميت الجمعة لن آدم صلى الله عليه جمع فيها خلقه‬
‫‪ 1385‬جابر بن عبد الله‬
‫إنما سميت بنتي فاطمة لن الله عز وجل فطمها وفطم محبيها عن النار‬
‫‪ 1386‬ابن عمر‬
‫إنما سموا البرار لنهم بروا الباء والبناء كما أن لوالدك عليك حقا كببذلك لولببدك‬
‫عليك حق‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1387‬أبو أمامة‬
‫أيما ناشىء نشأ في عبادة الله حتى يدركه المببوت أعطبباه اللببه عببز وجببل تسببعة‬
‫وتسعين صديقا‬
‫‪ 1388‬مغفل بن يسار‬
‫أيما والي يلي فلم يجتهد ولم ينصح لهم كنصيحته لنفسه أكبه الله عببز وجببل يببوم‬
‫القيامة على وجهه في النار‬
‫‪ 1389‬البراء بن عازب‬
‫أيما إمام سها فصلى بالقوم وهو جنب فقد مضت صلتهم ثم ليغتسل هو ثم ليعببد‬
‫صلته وإن صلى بغير وضوء فمثل ذلك‬
‫‪ 1390‬المقدام أبو كريمة‬
‫أيما مسلم أضاف قوما فأصبح الضيف محروما فإن حقا علببى كببل مسببلم نصببره‬
‫حتى يأخذ له بقرى ليلته من زرعه وماله‬
‫‪ 1391‬علي بن أبي طالب‬
‫أيما امرىء مسلم غسل أخا له مسلم فلم يقدره ولم ينظر إلى عورته ولم يببذكر‬
‫منه سوء ثم شيعه وصلى‬
‫عليه ثم جلس حتى يدلى في حفرته خرج عطل من ذنوبه‬
‫‪ 1392‬أبو أمامة‬
‫أيما مسلم استرسل إلى مسلم فغبنه كان غبنه رياء‬
‫‪ 1393‬سمرة بن جندب‬
‫أيما رجل باع بيعا من رجلين فهو للول منهما‬
‫‪ 1394‬علي بن أبي طالب‬
‫أيما رجل صنع إلى رجل من صنيعة فلم يكافئه عليها فأنا المكافىء له به عليها‬
‫‪ 1395‬أبو سعيد‬
‫أيما رجل كسب مال من حلل فأطعم نفسه أو كساها فمن دونببه مببن خلببق اللببه‬
‫عز وجل إل كانت له بها صدقة وأيما‬
‫رجل مسلم لم يكن عنده صدقة فليقل في دعائه اللهم صلى علببى محمببد عببدك‬
‫ورسولك وصلي على المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات فإنها له زكاة‬
‫‪ 1396‬أبو هريرة‬
‫أيما رجل حجبببه والببده وهببو ينظببر إليببه احتجببب اللببه عنببه وفضببحه علبى رؤوس‬
‫الولين والخرين‬
‫‪ 1397‬أنس بن مالك‬
‫أيما رجل دعا رجل إلى شيء كان موقوفا معه يوم القيامة يسابه ل يفارقه‬
‫‪ 1398‬الحسن بن علي‬
‫أيما رجل طلق امرأته ثلثا عند كل طهر تطليقة أو عند كل شهر تطليقة أو طلقها‬
‫ثلثا لم تحل له حتى تنكح زوجا غيره‬
‫‪ 1399‬أبو سعيد‬
‫أيما مسافر صلى مع مقيم فليصل بصلته‬

‫‪ 1400‬جابر‬
‫أيما طائر وقع في بئر فمات فيها فلم يتغير ريحه ول طعمه فهو طاهر‬
‫‪ 1401‬علي‬
‫أيما عبد قال ل إله إل الله الكريم الحليم سبحان رب العرش العظيم والحمد للببه‬
‫رب العالمين فحق على الله أن يحرمه على النار‬
‫‪ 1402‬علي‬
‫‪0‬أيما قرية كثرت مؤذنوها إل قل بردها‬
‫‪ 1403‬ابن عمر‬
‫أيما عبد تزوج بغير إذن مواليه فهو زان‬
‫‪ 1404‬جابر بن عبد الله‬
‫أيما عبد مات في إباقة دخل النار وإن قتل في سبيل الله عز وجل ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1405‬أبو رافع‬
‫أيما قرية أخذت عنوة فخمسها لله عز وجل ولرسوله‬
‫‪ 1406‬ابن عباس‬
‫أيما امرأة أذاها زوجها فقالت لبيك خلق الله عز وجل من قولها لبيك ملكببا يسبببح‬
‫الله ويحمده ويكتب ثواب ذلك لها لما قالت لبيك‬
‫‪ 1407‬أبو موسى‬
‫أيما امرأة تعطرت ثم مرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية وكل عين زانية‬
‫‪ 1408‬عبد الله بن عمرو‬
‫أيما امرأة أنكحت على صداق أو حياء أو عدة قبل عصمة النكاح فهو لها وما كببان‬
‫بعد عصمة النكاح فهو لمن أعطيه‬
‫‪ 1409‬ثوبان‬
‫أيما امرأة سألت زوجها الطلق في غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة‬
‫‪ 1410‬عائشة‬
‫أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل ثلثا ولهببا مهرهببا لمببا أصببابه منهببا‬
‫فإن اشتجروا فالسلطان ولي من ل ولي له‬
‫‪ 1411‬ابن عباس‬
‫أيما أمة ولدت من سيدها فهي حرة من بعده‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1412‬ابن عمر‬
‫أفضل العلم ل إله إل الله وأفضل دعاء الستغفار‬
‫‪ 1413‬أبو هريرة‬
‫أفضل الدعاء يوم عرفة وأفضل ما قلت أنا والنبيين قبلي ل إلببه إل اللببه وحببده ل‬
‫شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت بيده الخير وهو على كل شيء قدير‬
‫‪ 1414‬جابر‬
‫أفضل الذكر ل إله إل الله وأفضل دعاء الحمد لله‬
‫‪ 1415‬أنس‬
‫أفضل العبادة قراءة القرآن‬
‫‪ 1416‬النعمان بن بشير‬
‫أفضل العبادة آمين عند تلوة القرآن‬
‫‪ 1417‬أم كلثوم بنت عقبة‬
‫أفضل الصدقة على ذي الرحم الكاشح الكاشح العدو‬

‫‪ 1418‬جابر‬
‫أفضل الصدقة جهد المقل‬
‫‪ 1419‬ابن عباس‬
‫أفضل الصدقة الماء‬
‫‪ 1420‬أبو هريرة‬
‫أفضل الصدقة ما تصدق به على مملوك عند مالك سوء‬
‫‪ 1421‬أبو هريرة‬
‫أفضل الصدقة أن يعلم المرء علما ثم يعلمه أخاه المسلم‬
‫‪ 1422‬ابن عمر‬
‫أفضل العبادة الفقه وأفضل الدين الورع‬
‫‪ 1423‬سمرة بن جندب‬
‫أفضل الصدقة صدقة اللسان الشفاعة بها تحقن الدم وبها يفك السير‬
‫‪ 1424‬أبو هريرة‬
‫أفضل العبادة طلب العلم‬
‫‪ 1425‬أبو هريرة‬
‫أفضل الشفاعة أن تشفع في نكاح تجمع بين اثنين‬
‫‪ 1426‬أنس بن مالك‬
‫أفضل العبادة انتظار الفرج‬
‫‪ 1427‬عائشة‬
‫أفضل العبادة الصلة ثببم قببراءة القببرآن فببي غيببر الصببلة ثببم التسبببيح والتحميببد‬
‫والتهليل والتكبير ثم الصدقة ثم الصيام‬
‫‪ 1428‬أنس بن مالك‬
‫أفضل العمال الجهاد في سبيل الله عز وجل والتواضع للعالم وكرامة الشيخ‬
‫‪ 1429‬أبو ذر‬
‫أفضل العمل الحب في الله والبغض في الله‬
‫‪ 1430‬أنس بن مالك‬
‫أفضل الصيام صيام شعبان تعظيما لرمضان‬
‫‪ 1431‬عبد الله بن قرط‬
‫أفضل اليام عند الله عز وجل يوم النحر ثم يوم القر الذي يستقر الناس فيببه ثببم‬
‫الذي يليه يسمونه يوم الرؤوس‬
‫‪ 1433‬أبو هريرة‬
‫أفضل الصيام صيام أخي داود كان يصوم يوما ويفطر يوما‬
‫‪ 1434‬ابن مسعود‬
‫أفضل الحسنات تكرمة الجلساء‬
‫‪ 1435‬معاذ الجهني‬
‫أفضل الفضائل أن تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتصفح عمن ظلمك‬
‫‪ 1436‬أبو أمامة‬
‫أفضل الصدقات ظل فسطاط في سبيل الله أو طروقة فحل في سبيل اللببه عببز‬
‫وجل‬
‫‪ 1437‬أبو هريرة‬
‫أفضل الرباط الصلة بعد الصلة ولزوم مجالس الذكر من صلى صببلة ثببم جلببس‬
‫في مجلسه ينتظر الصلة صلت عليه الملئكة حتى يقوم‬

‫‪ 1438‬علي بن أبي طالب‬
‫أفضل الجهاد من أصبح ل يهم بظلم أحد‬
‫‪ 1439‬أبو هريرة‬
‫أفضل الغزاة خادمهم وأحسنهم منزلة عند الله الصايم‬
‫‪ 1440‬جابر‬
‫أفضل أهل الجنازة أجرا أكثرهم لله ذكرا ومن لم يجلس حتى يوضببع وأوفبباه مببن‬
‫حثا عليه ثلثا ومن أثقله ذكر الموت وجد قبره روضة من رياض الجنة‬
‫‪ 1441‬أنس بن مالك‬
‫أفضل الزهد في الدنيا ذكر الموت وأفضل العبادة ذكر الموت وأفضل التفكر ذكر‬
‫الموت فمن أثقله ذكر الموت وجد قبره روضة من رياض الجنة‬
‫‪ 1442‬زيد بن ثابت‬
‫أفضل الصلة صلة المرء في بيته إل المكتوبة‬
‫‪ 1443‬عمر بن الخطاب‬
‫أفضل أمتي الذين يعملون بالرخص‬
‫‪ 1444‬أبو سعيد‬
‫أفضل الناس مؤمن تقي في شعب من الشعاب يتقي ربه ويدع الناس من شره‬
‫‪ 1445‬سعد بن أبي وقاص‬
‫أفضل ما يبدأ به الصائم بزبيب أو شيء حلو‬
‫‪ 1446‬علي‬
‫أفضل الناس في المسجد المام ثم المؤذن ثم يمين المام‬
‫‪ 1447‬أبو هريرة‬
‫أفضل الناس عند الله عز وجل إمام عببادل يأخببذ للنبباس مببن اللببه ويأخببذ للنبباس‬
‫بعضهم من بعض‬
‫‪ 1448‬أبو سعيد‬
‫أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1449‬أنس بن مالك‬
‫أعظم الناس هما المؤمن الذي يهتم لمر دنياه وأمر آخرته‬
‫‪ 1450‬أبو هريرة‬
‫أعظم الناس صبأ في السلم أهل فارس‬
‫‪ 1451‬أبو موسى‬
‫أعظم الناس أجرا أبعدهم إليه مشيا والذي ينتظر الصلة حتى يصببليها مببع المببام‬
‫في الجماعة أعظم أجرا من الذي يصليها ثم ينام‬
‫‪ 1452‬ابن عمر‬
‫أعظم الناس جرما من إنصرف من عرفات‬
‫ويرى أن الله عز وجل لم يغفر له‬
‫‪ 1453‬عائشة‬
‫أعظم نساء أمتي بركة أصبحهن وجها وأقلهن مهرا‬
‫‪ 1454‬علي‬
‫أعظم العبادة أجرا أخفها قياما والتعزية مرة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1455‬أسامة بن زيد‬
‫أشكر الناس لله عز وجل أشكرهم للناس‬
‫‪ 1456‬أنس‬

‫أبعد الناس من الله عز وجل يوم القيامة رجل جالس المراء فصدقهم بمببا قببالوا‬
‫ورجل ل يرعى حق اليتيم ول يخشى الله عز وجل فيه‬
‫‪ 1457‬عامر بن ربيعة‬
‫أخسر الناس صفقة رجل أخلق في آماله ولم تساعده اليببام علببى أمنيتببه فخببرج‬
‫من الدنيا بغير زاد وقدم على ربه بغير حجة‬
‫‪ 1458‬ابن عمر‬
‫أشد الناس عذابا يوم القيامة من يرى الناس فيه خيرا ول خير فيه‬
‫‪ 1459‬أنس بن مالك‬
‫أشد الناس عذابا يوم القيامة المكفي الفارغ‬
‫‪ 1460‬ابن عباس‬
‫أبغض الناس إلى الله ثلثة ملحد في الحرم ومبتغببى فببي السببلم سببنة الجاهليببة‬
‫ومطلب دم امرىء بغير حق ليهريق دمه‬
‫‪ 1461‬مغفل بن يسار‬
‫أكذب الناس الصباغون والصواغون‬
‫‪ 1462‬أبو هريرة‬
‫أكثر الناس ذنوبا أكثرهم كلما فيما ل يعنيه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1463‬أنس بن مالك‬
‫أكثر أهل الجنة البله‬
‫‪ 1464‬أنس‬
‫أكثر شهداء أمتي أصحاب الفرش ورب قتيل بين‬
‫الصفين الله أعلم بنيته‬
‫‪ 1465‬عائشة‬
‫أكثر خرز الجنة العقيق‬
‫‪ 1466‬سعد بن أبي وقاص‬
‫أكثر دهن أهل الجنة الخيري‬
‫‪ 1467‬جابر‬
‫أكثر من يموت من أمتي بعد كتاب الله عز وجبل وقضببائه وقبدره بببالنفس يعنبي‬
‫بالعين‬
‫‪ 1468‬ابن مسعود‬
‫أكبر الكبائر حب الدنيا‬
‫‪ 1469‬ابن عمر‬
‫أكبر الكبائر سوء الظن بالله عز وجل‬
‫‪ 1470‬عبد الله بن جعفر‬
‫أطيب اللحم لحم الظهر‬
‫‪ 1471‬أنس بن مالك‬
‫أشد الحزن السباء وأبعد اللقاء الموت وأشد منهما الحاجة إلى الناس‬
‫‪ 1472‬عقبة بن عامر‬
‫أحق الشروط أن توفوا بها ما استحللتم به الفروج‬
‫‪ 1473‬المغيرة بن شعبة‬
‫امرأة المفقود امرأته حتى يأتيها الخبر البيان‬
‫‪ 1474‬واثلة بن السقع‬

‫أقل الحيض ثلثة أيام وأكثره عشرة أيام ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1475‬جابر‬
‫أحب الطعام إلى الله عز وجل ما كثرت عليه اليدي‬
‫‪ 1476‬ابن عمر‬
‫أحب المؤمنين إلى الله عز وجل من نصب نفسه في طاعة الله عز وجببل ونصببح‬
‫لمة محمد وتفكر في عيوبه فأقصر وعقل وعمل‬
‫‪ 1477‬عبد الله بن عمرو‬
‫أحب الصيام إلى الله صيام داود كان يصوم يوما ويفطر يوما نصف الببدهر وأحببب‬
‫الصلة إلى الله صلة داود كان ينام شطر الليل ثم يقوم ثلث الليل وينام سدسه‬
‫‪ 1478‬عصمة بن مالك‬
‫أحب العمل إلى الله عز وجل سبحة الحديث القوم يتحدثون والرجل يسبح‬
‫‪ 1479‬أبو هريرة‬
‫أبعد العباد إلى الله عز وجل من يقتدي بسيئة المؤمن ويدع حسنته‬
‫‪ 1480‬سمرة بن جندب‬
‫أطيب الكلم أربعة إل القرآن وهي من القرآن ل يضرك بأيهن بدأت سبببحان اللببه‬
‫والحمد لله ول إله إل الله والله أكبر‬
‫‪ 1481‬عائشة‬
‫أبغض الناس إلى الله عز وجل من كان ثوبه خيرا من عمله وأن يكون ثيابه ثيبباب‬
‫النبياء وعمله عمل الجبابرة‬
‫‪ 1482‬أبو هريرة‬
‫أبغض العباد إلى الله عز وجل من ضن على عياله‬
‫‪ 1483‬عبد الله بن عمرو‬
‫أبغض الكلم إلى الله عببز وجببل الفارسببية وكلم الشببياطين الخوزيببة وكلم أهببل‬
‫النار النجارية وكلم أهل الجنة العربية‬
‫‪ 1484‬ابن مسعود‬
‫أصدق الحديث كتاب الله عز وجل وأوثق العرى كلمببة التقببوى وخيببر الملببل ملببة‬
‫إبراهيم وخير السنن سنة محمد وأشرف الحديث ذكر الله عز وجل‬
‫‪ 1485‬أبو هريرة‬
‫أصدق الطير الفأل‬
‫‪ 1486‬أبو سعيد أصدق الرؤيا رؤيا السحار‬
‫‪ 1487‬جابر أصدق الرؤيا ما كان نهارا لن الله خصني بالوحي نهارا‬
‫‪ 1488‬أبو هريرة‬
‫أصدق بيت قالته العرب أل كل شيء ما خل الله باطل‬
‫‪ 1489‬أبو أمامة‬
‫أصدق الناس حديثا أشدهم بالناس تصديقا وأشد الناس كذبا أشدهم تكذيبا للناس‬
‫‪ 1490‬عبدالله بن عمرو‬
‫أسرع الدعاء إجابة دعوة غائب لغائب‬
‫‪ 1491‬سلمان الفارسي‬
‫أعلم أمتي من بعدي علي بن أبي طالب‬
‫‪ 1492‬ابن عباس‬

‫أهون أهل النار عذابا أبو طالب فهو منتعل بنعلين من نار تغلي منهما دماغه‬
‫‪ 1493‬أبو هريرة‬
‫أوسط الدعاء أن يقول العبد اللهم أنت ربي وأنا عبدك ظلمببت نفسببي واعببترفت‬
‫بذنبي ل يغفر الذنوب إل أنت إغفر لي ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1494‬علي بن أبي طالب‬
‫أربع من تمسك بهن فقد تمسك بالعروة الوثقى الصلة لوقتها وأداء الزكاة وصببلة‬
‫الرحم وصدقة الليل تذهب غضب الرحمن يبعث الله صاحبها من المنين‬
‫‪ 1495‬ابن عباس‬
‫أربع من أعطيهن فقد أعطي خير الدنيا والخرة لسببانا ذاكببرا وقلبببا شبباكرا وبببدنا‬
‫صابرا وزوجة تعين أحدكم على دينه‬
‫‪ 1496‬أنس بن مالك‬
‫أربع من فعلهن قوي على صيامه أن يكون أول فطره على مبباء ول يببدع السببحور‬
‫ول يدع القائلة وأن يشم شيئا من طيب‬
‫‪ 1497‬علي‬
‫أربع من كن فيه كمل إسلمه ولو كان من قرنه إلى قدمه خطايا الصدق والشببكر‬
‫والحياء وحسن الخلق‬
‫‪ 1498‬عثمان بن عفان‬
‫أربع من كن فيه حرمه الله على النار وعصمه من الشيطان من ملك نفسه حيببن‬
‫يرغب وحين يشتهي وحين يرهب‬
‫‪ 1499‬أنس بن مالك‬
‫أربع من حق المسلم عليبك أن تعيبن محسبنهم وأن تسبتغفر لمبذنبهم وأن تبدعو‬
‫لمدبرهم وأن تحب تائبهم‬
‫‪ 1500‬أنس بن مالك‬
‫أربع من الشقاء جمود العين وقسوة القلب والحرص على الدنيا وطول المل‬
‫‪ 1501‬أبو هريرة‬
‫أربع من الجفاء أن يبول الرجل قائما ويكثر مسح جبهته قبل أن يفرغ من الصببلة‬
‫ويسمع المؤذن فل يقول مثل ما‬
‫يقول ويصلي بسبيل من يقطع صلته‬
‫‪ 1502‬عبد الله بن عمرو‬
‫أربع من النساء ل ملعنة بينهن النصرانية تحت المسلم واليهوديببة تحببت المسببلم‬
‫والحرة تحت المملوك والمملوكة تحت الحر‬
‫‪ 1503‬ابن عباس‬
‫أربع من الدواب ل يقتلن النحلة والنملة والهدهد والصرد‬
‫‪ 1504‬علي‬
‫أربع يستأنفون العمل المريض إذا برأ والمشرك إذا أسلم والمنصرف من الجمعة‬
‫إيمانا واحتسابا والحاج‬
‫‪ 1505‬عبد الله بن عمرو‬
‫أربع إذا كن فما عليك ما فاتك من الببدنيا حفببظ المانببة وصببدق الحببديث وحسببن‬
‫الخلق وعفة طعم‬
‫‪ 1506‬أبو أمامة‬
‫أربع حق على الله عز وجل عونهم الغازي والمتزوج والمكاتب والحاج‬
‫‪ 1507‬أنس بن مالك‬

‫أربع علي فريضة وهن لكم تطوع الوتر وقيام الليل والسواك والنحر‬
‫‪ 1508‬عمر بن الخطاب‬
‫أربع قبل الظهر بعد الزوال تحسب بمثلهن من صلة السحر فليس شيء إل وهببو‬
‫يسبح الله عز وجل في تلك الساعة‬
‫‪ 1509‬أبو هريرة‬
‫أربع مسبغات وأربع ماحيات فنفقتك في سبيل الله بسبع مائة ونفقتك على أبويك‬
‫بسبعمائة وذبحبك شباة يبوم فطبرك لهلبك بسببع مبائة وأمبا الماحيبات فصبيام شبهر‬
‫رمضان وحج البيت‬
‫وإتيان مسجد رسول الله وإتيان بيت المقدس‬
‫‪ 1510‬أبو هريرة‬
‫أربع يمتن القلب الببذنب علببى الببذنب وكببثرة مشبباقبه النسبباء وحببديثهن وملحبباة‬
‫الحمق يقول له ويقول لك ومجالسة المؤتى كل غني مترف وسلطان جائر‬
‫‪ 1511‬أبو هريرة‬
‫أربع خصال من خصال آل قاروق لباس الخفاف المقلوببة ولبباس الرجببوان وجبر‬
‫نعال السيوف وكان الرجل ل ينظر إلى وجه خادمه تكبرا‬
‫‪ 1512‬عتبة بن عبد‬
‫أربع مدائن من مدن الجنة مكببة والمدينببة وبيببت المقببدس وصببنعاء اليمببن وأربببع‬
‫مدائن من مدائن النار في الدنيا‬
‫أنطاكية المحترقة والطبرانية وقسطنطينية وصنعاء اليمن‬
‫‪ 1513‬أبو هريرة‬
‫أربع في الجنائز قيراط فببي التشببييع وقيببراط فببي الصببلة وقيببراط فببي التعزيببة‬
‫وقيراط في الدفن‬
‫‪ 1514‬أبو هريرة‬
‫أربع ملحم في الجنة الجمل في الجنة وصفين في الجنة والحرة في الجنة وكببان‬
‫يكتم الرابع‬
‫‪ 1515‬أنس بن مالك‬
‫أربع نفقات ل يحاسب بها العبد يوم القيامة نفقته على أبويه وعلى إفطاره وعلى‬
‫سحوره وعلى عياله ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1516‬عائشة‬
‫أربع ل يشبعن من أربعة عين من نظر وأرض من مطر وأنثى من ذكر وعالم مببن‬
‫علم‬
‫‪ 1517‬أنس بن مالك‬
‫أربع ل يصبن إل بعجب الصبر وهو أول العبادة والتواضع وذكر الله وقلة الشيء‬
‫‪ 1518‬ابن عمر‬
‫أربع ل يقبل في أربع نفقة من خيانة ول سرقة ول غلول ول مال يتيم ل يقبل فببي‬
‫حج ول عمرة ول جهاد ول صدقة‬
‫‪ 1519‬البراء بن عازب‬
‫أربع ل تجزي في الضاحي العوراء تبين عورها والمريضة بيببن مرضببها والكسببيرة‬
‫التي ل تبقى والضالع بين ضلعها الكسيرة التي ل تبقى هي التي ليس لها مببخ والضببالع‬
‫العرجاء‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1520‬أنس بن مالك‬
‫أربعة ل يجتمع حبهم في قلب منافق ول يحبهم إل مؤمن أبو بكببر وعمببر وعثمببان‬
‫وعلي رضي الله عنهم‬

‫‪ 1521‬ابن عباس‬
‫أربعة لعنتهم لعنهم الله وكل نبي مجاب الزائد في كتاب الله والمكذب بقدر اللببه‬
‫والمتعزز بالجبروت ليزل من أعز الله ويعز مببن أذل اللببه والمسببتحل مببن عببترتي مببا‬
‫حرم الله‬
‫‪ 1522‬عبد الله بن عمرو‬
‫أربع من كن فيه بنى الله له بيتا في الجنة مببن كببانت عصببمته ل إلببه إل اللببه وإذا‬
‫أصاب حسنة قال الحمد لله وإذا أصاب ذنبا قال أستغفر الله وإذا أصببابته مصببيبة قببال‬
‫إنا لله‬
‫‪ 1523‬أبو هريرة‬
‫أربعة كلهم يدلي على الله تعالى يوم القيامة بحجة وعذر رجل مببات فببي الفببترة‬
‫ورجل أدرك السلم هرما ورجل أصم أبكم معتوه يبعث الله إليهم رسببول فيقببول لهببم‬
‫أطيعوه فيأتيهم الرسول فيؤجج لهم نارا فيقببول اقتحموهببا فمببن اقتحمهببا كببانت عليببه‬
‫بردا وسلما ومن لم يقتحمها حقت عليه كلمة العذاب‬
‫‪ 1524‬أبو ذر الغفاري‬
‫أربعة يقسين القلب وينبتن الجفاء في القلببب كمببا ينبببت الشببجرة اسببتماع اللهببو‬
‫وأبواب الصيد وطلب الصيد في البدو‬
‫‪ 1525‬ابن مسعود‬
‫أربعة يصبحون في غضب اللببه ويمسببون فببي سببخط اللببه المتشبببه مبن الرجببال‬
‫بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال وناكح البهائم وعامل عمل قوم لوط‬
‫‪ 1526‬علي‬
‫أربعة أبواب من أبواب الجنة مفتحة في الدنيا‬
‫أولهن السكندرية وعسقلن وقزوين وعبادان وفضل جده على هؤلء كفضل بيببت‬
‫الله الحرام على سائر البيوت ‪ $‬فصل في التحذير والوعيد ‪$‬‬
‫‪ 1527‬سهل بن سعد‬
‫إياكم ومحقرات الذنوب فإن محقرات الذنوب كمثل قوم نزلوا بطببن واد فجبباء ذا‬
‫بعود وجاء ذا بعود حتى إنضجوا خبزتهم وإن محقرات الذنوب مببتى يؤخببذ بهببا صبباحبها‬
‫يهلك‬
‫‪ 1528‬أنس بن مالك‬
‫إياكم ومحقرات الذنوب فإنها تجيء يوم القيامة كأمثال الجبال وكفارتها الصدقة‬
‫‪ 1529‬ابن مسعود‬
‫إياكم ومحدثات المور فإن شبر المبور محبدثاتها وكبل محدثبة بدعبة وكبل بدعبة‬
‫ضللة أل وإن ما هو آت قريب وإنما البعيد ما ليس يأت‬
‫‪ 1530‬أنس بن مالك‬
‫إياكم وقاتل الثلثة فإنه من شرار‬
‫خلق الله عز وجل رجل سلم أخاه إلبى سبلطانه فقتبل نفسبه وقتبل أخباه وقتبل‬
‫سلطانه‬
‫‪ 1531‬أبو قتادة‬
‫إياكم وكثرة الحديث عني فمن قال علي فليقل حقا أو صدقا‬
‫‪ 1532‬أنس بن مالك‬
‫إياكم ودعوة المظلوم وإن كان كافرا فإنها ليست لها حجاب دون الله عز وجل‬
‫‪ 1533‬ابن عباس‬
‫إياكم ونعيق الشيطان فإنه مهمببا يكببون مبن العيببن والقلببب والرحمبة فمبن اللبه‬
‫ومهما يكون من اليد واللسان فمن الشيطان‬
‫‪ 1534‬علي‬

‫إياكم ولباس الرهبان فإنه من يترهب أو يتشبه بهم فليس مني ومببن تببرك اللحببم‬
‫وحرمه على نفسه فليس مني ومن ترك النساء كراهية فليس مني‬
‫‪ 1535‬ابن مسعود‬
‫إياكم وأبواب هذه السلطين فإن عليها من الفتن مثل مبارك البل ولن تنالوا من‬
‫دنياهم شيئا إل أصابوا من دينكم مثله‬
‫‪ 1536‬علي بن أبي طالب‬
‫إياكم ومجالسة السلطان فببإنه ذهبباب الببدين وإيبباكم ومعببونته فببإنكم ل تحمببدون‬
‫أمره‬
‫‪ 1537‬أبو سعيد‬
‫إياكم وخضراء الدمن المرأة الحسناء في المنبت السوء‬
‫‪ 1538‬ثابت بن رويقع‬
‫إياكم وزنا الغلول الرجل يغشى المرأة قبببل أن تخمببس ثببم يردهببا إلببى المقسببم‬
‫والرجل يلبس الثوب حتى يخلقه ثم يرده إلى المقسم أو يركب الدابة قبل أن تخمببس‬
‫ثم يردها إلى المقسم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1539‬أبو بكر الصديق‬
‫إياكم والكذب فإن الكذب مجانب اليمان‬
‫‪ 1540‬ابن مسعود‬
‫إياكم والكذب فإن الكذب ل يصلح بالجد ول بالهزل ول أن يعد الرجل صبببيه ثببم ل‬
‫يفي به‬
‫‪ 1541‬علي بن أبي طالب‬
‫إياكم والمزاح فإنه يذهب ببهاء المؤمن ويسقط مروءته ويجر الغضب‬
‫‪ 1542‬ابن مسعود‬
‫إياكم والمعاصي فإن العبد ليذنب الذنب فينسبى ببه الببباب مبن العلبم وإن العبببد‬
‫ليذنب الذنب فيحرم به قيام الليل وإن العبد ليببذنب الببذنب فيحببرم بببه رزقببا كببان قببد‬
‫هيىء له‬
‫‪ 1543‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫إياكم والمدح فإنه الذبح‬
‫‪ 1544‬أنس بن مالك‬
‫إياكم والدين فإنه هم بالليل ومذلة بالنهار‬
‫‪ 1545‬ابن عمر‬
‫إياكم والسكون إلى أصحاب الهواء فإنهم بطروا النعمة وأظهروا البدعة وخببالفوا‬
‫السنة ونطقوا بالشبهة عليهم لعنة الله والملئكة والناس أجمعين‬
‫‪ 1546‬ابن عباس‬
‫إياكم والبطنة من الطعام فإن العبد لن يهلك حتى يؤثر شهوته على آخرته‬
‫‪ 1547‬ابن مسعود‬
‫إياكم والنميمة ونقل الحاديث‬
‫‪ 1548‬أبو سعيد‬
‫إياكم والقسامة‬
‫‪ 1549‬أبو سعيد‬
‫إياكم والجلوس بالطرقات فببإذا أبيتببم إل المجلببس فبباعطوا الطريببق حقهببا غببض‬
‫البصر وكف الذى ورد السلم والمر بالمعروف والنهي عن المنكر‬

‫‪ 1550‬أبو هريرة‬
‫إياكم والكلم في القدر فإنه أبو جاد الزندقة‬
‫‪ 1551‬عقبة بن عامر‬
‫إياكم والدخول على النساء‬
‫‪ 1552‬علي إياكم والظلم فإنه يخرب قلوبكم‬
‫‪ 1553‬ابن عمر إياكم والفتن فإن وقع اللسان فيها مثل وقع السيف‬
‫‪ 1554‬أنس‬
‫إياكم والقصاص الذين يقدمون ويؤخرون ويخلطون ويغلطون‬
‫‪ 1555‬عمران بن حصين‬
‫إياكم والحمرة فإنه من أحب الزينة إلى إلى الشيطان‬
‫‪ 1556‬عبد بن قيس‬
‫إياكم والسرية التي إن لقيت فرت وإن غنمت غلت‬
‫‪ 1557‬أنس بن مالك‬
‫إياكم والبول في المقابر فإنه يورث البرص‬
‫‪ 1558‬ابن مسعود‬
‫إياكم والبغي فإن البغي من عمل الجاهلية والبغي أندار بالميت‬
‫‪ 1559‬أبو هريرة‬
‫إياكم والوصال إياكم والوصال إياكم والوصال إني لست في ذلك مثلكم إني أبيت‬
‫يطعمني ربي ويسقيني‬
‫‪ 1560‬أبو أمامة إياكم والسرف في المال والنفقة وعليكم بالقتصباد فمببا افبترق‬
‫قوم قط إقتصدوا‬
‫‪ 1561‬ابن عباس‬
‫إياكم والزنج فإنهم أقصببر النبباس أعمببارا وأقلهببم أرزاقببا وعليكببم بببالرفيق يعنببي‬
‫الببروم فببإنهم أطببول النبباس أعمببارا وأكببثرهم أرزاقببا فاسببتمتعوا بطببول أعمببارهم‬
‫وشاركوهم في أرزاقهم‬
‫‪ 1562‬أبو هريرة‬
‫إياكم واللو فإن اللو يفتح عمل الشيطان‬
‫‪ 1563‬ابن عباس‬
‫إياكم أن تخلطوا طاعته بحب ثناء العباد إياكم فتحبط أعمالكم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1564‬ابن عباس‬
‫إياك والتسويف بالتوبة وإياك والغرة بحلم الله عنك‬
‫‪ 1565‬معاذ بن جبل‬
‫إياك والمتنعم فإن عباد الله عز وجل ليسوا بالمتنعمين‬
‫‪ 1566‬أبو ذر‬
‫إياك والضحك فإنه يميت القلب ويذهب بنور الوجه‬
‫‪ 1567‬خباب بن الرت‬
‫إياك والخمر فإن خطيئتها تفرع‬
‫الخطايا كما أن شجرتها تفرع الشجر‬
‫‪ 1568‬علي‬
‫إياك ودعوة المظلوم فإنما يسأل الله حقه وإن الله ل يمنع ذا حق حقه‬
‫‪ 1560‬أنس بن مالك‬
‫إياك وصاحب السوء فإنه قطعة من النار ل ينفعك وده ول يفي لك بعهده‬

‫‪ 1570‬عبد الله بن عمرو‬
‫إياك يا عبد الله بن عمرو الشببقر الزرق فببإنه مببن تحببت قرنببه إلببى قببدمه مكببر‬
‫وخديعة وغدر ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1571‬جرير بن عبد الله‬
‫إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر ل تضامون في رؤيته فإن اسببتطعتم أن ل‬
‫تغلبوا في صلة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا‬
‫‪ 1572‬أبو هريرة‬
‫إنكم ستحرصون على المارة وستكون‬
‫ندامة يوم القيامة فنعم المرضعة وبئست الفاطمة‬
‫‪ 1573‬عبد الله بن عمرو‬
‫إنكم ستفتحون أرض العاجم وفيها بيوت تببدعى الحمامببات أل وهببي حببرام علببى‬
‫رجال أمتي إل بالزر وعلى نساء أمتي إل نفساء أو سقيمة‬
‫‪ 1574‬ابن مسعود‬
‫إنكم مصيبون ومنصورون ومفتوح لكم فمن أدرك ذلك منكببم فليتببق اللببه وليببأمر‬
‫بالمعروف ولينه عن المنكر وليصل الرحم ومن كذب علي متعمدا فليتبببوأ مقعببده مببن‬
‫النار‬
‫‪ 1575‬عائشة‬
‫إنكم تغفلون أفضل العبادة التواضع‬
‫‪ 1576‬زيد بن خالد الجهني‬
‫إنكم اليوم على ديني وإن مكاثر‬
‫بكم المم فل تمشوا القهقرى بعدي‬
‫‪ 1577‬جبير بن نفير‬
‫إنكم لن ترجعوا إلى الله عز وجل بشيء أفضل مما خرج منه يعني القرآن‬
‫‪ _ 857‬ابن عباس‬
‫إنكم قد وليتم أمرا فيه هلك المم السالفة هذا المكيال والميزان‬
‫‪ 1579‬أبو هريرة‬
‫إنكم ل تسعون الناس بأموالكم ولكن‬
‫ليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق‬
‫‪ 1580‬معاذ بن جبل‬
‫إنك لم تزل سالما ما سكت فإذا تكلمت كتب عليك أو لك‬
‫‪ 1581‬سعد بن أبي وقاص‬
‫إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله عز وجل إل أجرت عليها حتى ما تجعل فببي‬
‫في إمرأتك‬
‫‪ 1582‬المستورد العمري‬
‫إنك إذا نصرت أخاك وأنت تقدر على نصرته نصرك اللببه فببي الببدنيا والخببرة وإذا‬
‫قدرت على نصرته فلم تنصره أذلك الله في الدنيا والخرة‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1583‬أبو هريرة‬
‫أنتم الغر المحجلون يوم القيامة من إسباغ الوضوء فمببن اسببتطاع منكببم فليطببل‬
‫غرته وتحجيله‬
‫‪ 1584‬أبو هريرة‬
‫أنتم اليوم في زمان من ترك عشر ما أمر به هلك وسيأتي على أمببتي زمبان مبن‬
‫عمل بعشر ما أمر به نجا‬
‫‪ 1585‬جابر بن عبد الله أنتم اليوم في المضار وغدا في السباق‬
‫فالسبق الجنة والغاية النار وبالعفو تنجون وبالرحمة تدخلون وبأعمالكم تقتسمون‬

‫‪ 1586‬أم الفضل‬
‫أنتم المقهورون المستضعفون بعدي‬
‫‪ 1587‬أبو هريرة‬
‫أنتم العاصون في الدعوة تدعون من يأبى وتمنعون من يأتيكم‬
‫‪ 1588‬أبو الدرداء‬
‫أنتم حظي من المم وأنا حظكم من النبياء‬
‫‪ 1589‬معاوية بن جندة‬
‫أنتم توافون سبعون أمة أنتم أخرها وأكرمها على الله عز وجل‬
‫‪ 1590‬معاذ بن جبل‬
‫أنتم المؤمنون وأصحاب الجنة إن شاء الله والله إني لرجببو أن يببدخل الجنببة مببن‬
‫تعاملون من الروم وفارس والسند والهند وذلك أن الرجببل منكببم إذا صببنع الصببانع لببه‬
‫فأشاره فأجرا قال بارك الله فيه رحمك الله‬
‫‪ 1591‬جبير بن مطعم‬
‫أتاكم أهل اليمن كأنهم قطع السحاب هم خيار من على الرض إل أنتم‬
‫‪ 1592‬أبو هررة‬
‫أفرأيتم ما أعطي سليمان بن داود من ملك فإن ذلك لم يزده إل تخشببعا مببا كببان‬
‫يرفع بصره إلى السماء تخشعا لربه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1593‬سعد بن أبي وقاص‬
‫أيعجز أحدكم أن يكتسب في اليوم ألف حسنة يسبح مائة تسبيحة فيكتب له ألببف‬
‫حسنة ويحط عنه ألف خطيئة‬
‫‪ 1594‬أنس بن مالك‬
‫أيعجز أحدكم أن يكون كأبي ضمضم كان إذا أصبح قال اللهبم إنبي وهببت نفسبي‬
‫وعرضي لك‬
‫أنس بن مالك‬
‫أيعجز أحدكم أن يتخذ في يده عصا في أسفلها عكاز يدعم عليها إذا أعيببا ويجببس‬
‫بها الماء ويميط بها الذى عن الطريق ويقتل بهببا الهببوام ويقاتببل بهببا السببباع ويتخببذها‬
‫قبله بأرض فلة‬
‫‪ 1596‬أبو هريرة‬
‫أيعجز أحدكم إذا صلى أن يتقدم أو يتأخر أو عن يمينه أو عن شماله‬
‫‪ 1597‬عائشة‬
‫أيعجز أحدكم أن يستنجي بثلثة أحجار ولم يضحك أحدكم مما يفعل‬
‫‪ 1598‬أبو هريرة‬
‫أيعجز أحدكم أن يجامع أهله في كل يوم جمعة فإن لبه أجريبن أجببر غسبله وأجببر‬
‫غسل امرأته‬
‫‪ 1599‬ابن عمر‬
‫أيعجز الرجل من أمتي إذا أتاه الرجل من أمتي يريببد قتلببه أن يقببول هكببذا فيمببد‬
‫عنقه فيكون مثل ابني آدم القاتل في النار والمقتول في الجنة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1600‬جابر بن عبد الله‬
‫أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا ل إله إل الله ويؤمن بمببا جئت بببه فببإذا قالوهببا‬
‫عصموا مني دماءهم وأموالهم إل بحقها وحسابهم على الله عز وجل‬
‫‪ 1601‬إبن عباس‬

‫أمرت أن أسجد على سبعة أعظم ول أكف شعرا ول ثوبا بالجبهة والنف واليببدين‬
‫والركبتين والقدمين‬
‫‪ 1602‬علي‬
‫أمرت أن أسمي ابني هذين حسنا وحسينا‬
‫‪ 1603‬عبد الله بن جعفر‬
‫أمرت أن أبشر خذيجة ببيت من قصب لصخب فيه ول نصب والقصب اللؤلؤ‬
‫‪ 1604‬جابر بن عبد الله‬
‫أمرت أن ل أغتسل إل وعلي سترة‬
‫‪ 1605‬ابن عباس‬
‫أمرت بالسواك حتى خشيت على أضراسي‬
‫‪ 1606‬ابن عباس‬
‫أمرت بالسواك حتى ظننت أنه سينزل علي فيه قرآن‬
‫‪ 1607‬أبو هريرة‬
‫أمرت بقرية تأكببل القببرى يقولببون يببثرب وهببي المدينببة تنفببي النبباس كمببا ينفببي‬
‫الكسير خبث الحديد تأكل القرى أي تفتح القرى‬
‫‪ 1608‬إبن عباس‬
‫أمرت بهدم الطبل والمزمار‬
‫‪ 1609‬أبو هريرة‬
‫أمرت بالستر فلم أجد شيئا أستر منه يعني السراويل‬
‫‪ 1610‬أنس بن مالك‬
‫أمرت بالمساجد جما‬
‫‪ 1611‬ابن عباس‬
‫أمرت أن نكلم الناس على قدر عقولهم‬
‫‪ 1612‬ابو سعيد‬
‫أمرنا إذا كان أحدنا يصلي ل يدع أحدا يجوز بين يديه فإن أبببى فليقبباتله فإنمببا هببو‬
‫شيطان‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1613‬ابن عباس‬
‫أريت النار أكثر أهلها النساء يكفببرن قيببل إن يكفببرن بببالله قببال يكفببرن العشببير‬
‫ويكفرن الحسان لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئا قالت ما رأيت منببك‬
‫خيرا قط‬
‫‪ 1614‬أم سلمة‬
‫أرأيت ما تعمل أمتي من بعدي فاخترت الشفاعة إلى يوم القيامة‬
‫‪ 1615‬ابن عباس‬
‫أرأيت حمزة وجعفرا وكأن بيين أيديهما طبق فيه نبق كالزبرجد فأكل منه نبقبا ثبم‬
‫صار عنبا فأكل منه ثم صار رطبا فأكل منه فقلت لهما ما وجببدتما أفضببل العمببال قببال‬
‫قول ل إله إل الله قلت ثم ماذا قال الصلة عليك يا رسول الله قلببت ثببم مبباذا قبال ثببم‬
‫حب أبي بكر وعمر‬
‫‪ 1616‬أبو هريرة‬
‫أريت جعفر بن أبي طالب ملكا يطير مع الملئكة بجناحين‬
‫‪ 1617‬جابر‬
‫أريت النبياء عليهم السلم فأنا شبيه إبراهيم عليه السلم‬
‫‪ 1618‬أبو سعيد‬

‫أريت في منامي رجل من أهل بيتي دعا إلى الله وعمل صالحا وغير المنكر وأنكر‬
‫الجور فصلب فعلى صالبه لعنة الله‬
‫‪ 1619‬جابر‬
‫أتيت بمقاليد الدنيا على فرس أبلق عليه قطيفة من سندس‬
‫‪ 1620‬ابن عباس‬
‫أعطيت جوامع العلم واختصر لي الحديث اختصارا‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1621‬النواس بن سمعان‬
‫أريت ابن مريم يخرج من عند المنارة البيضبباء شببرقي دمشببق واضببعا يببده علببى‬
‫أجنحة ملكين بين ربطتين ممشوقتين عليه السكينة‬
‫‪ 1622‬جابر بن عبد الله‬
‫أذن لي أن أحدث عن ملك من ملئكة الله عز وجببل مببن حملببة العببرش مببا بيببن‬
‫شحمة أذنية إلى عاتقه مسيرة سبعمائة عام‬
‫‪ 1623‬ابن عمر‬
‫أحلت لنا ميتتان ودمان فأما الميتان فالحوت‬
‫والجراد وأما الدمان فالكبد والطحال‬
‫‪ 1624‬أبو هريرة‬
‫أخر الكلم في القدر لشرار هذه المة والمراء في القرآن كفر‬
‫‪ 1625‬أبي بن كعب‬
‫ألحد لدم صلى الله عليه وسلم وغسل بالماء وترا فقالت الملئكة هذه سنة ولببد‬
‫آدم من بعده‬
‫‪ 1626‬واثلة بن السقع‬
‫أقسم الخوف والرجاء ل يجتمعا في أحد في الدنيا فيريح ريح النار ول يفترقا فببي‬
‫أحد في الدنيا بينهما فيريح ريح الجنة‬
‫‪ 1627‬أبو هريرة‬
‫أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ثم أوقد عليها ألف سببنة حببتى ابيضببت ثببم‬
‫أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت فهي سوداء كالليل المظلم‬
‫‪ 1628‬أبو هريرة‬
‫أنزل القرآن على سبعة أحرف فاقرءوا ول حرج مالم يختم آية رحمة بآيببة عببذاب‬
‫ول آية عذاب بآية رحمة‬
‫‪ 1629‬أنس بن مالك‬
‫أعطي يوسف عليه السلم شطر الحسن ومن سواه الشطر‬
‫‪ 1630‬ابن مسعود‬
‫أنزل القرآن على سبعة أحرف فمن قرأه علبى حبرف منهبا فل يتحبول عنبه إلبى‬
‫غيره رغبة عنه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1631‬علي بن أبي طالب‬
‫أتاني جبريل قلت يا جبريل من يهاجر معي قال أبو بكر وهو يلببي أمببر أمتببك مببن‬
‫بعدك وهو أفضل أمتك * ‪ 1632‬ابن عمر‬
‫أتاني جبريل فقال يا محمد كن عجاجا ثجاجا عجاجا بالتلبية ثجاجا بنحر البدن‬
‫‪ 1632‬أبو عسيب مولى النبي‬
‫أتاني جبريل بالحمى والطاعون‬
‫فأمسكت الحمى بالمدينة وأرسلت الطاعون إلى الشام فالطاعون شهادة لمببتي‬
‫ورحمة لهم ورجس على الكافرين‬

‫‪ 1634‬أبو هريرة‬
‫أتاني ملك برسالة من الله عز وجل ثم رفع رجله فوضعها فوق السببماء والخببرى‬
‫في الرض لم يرفعها‬
‫‪ 1635‬جابر بن سمرة‬
‫أتاني جبريل فقال يا محمد من أدرك رمضببان فلببم يغفببر لببه فمببات فببدخل النببار‬
‫فأبعده الله قل آمين فقلت آمين ثم قال من أدرك والديه أو أحدهما فلم يبرهما فمات‬
‫فدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلت آمين ثم قال يببا محمببد مببن ذكببرت عنببده ولببم‬
‫يصل عليك فمات ودخل النار فأبعده الله قل آمين قلت آمين‬
‫‪ 1636‬أبو أيوب‬
‫أتاني عفريت من الجن وبيده شعلة من النار فقببرأت القببرآن فلببم يتجببايس ثلث‬
‫مرات فقال جبريل قل أعوذ بكلمات الله التامات كلها من شر ما خلق فقلتهببا فطفببى‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1637‬عائشة‬
‫استوهبت من الله عز وجل ذنوب من صحبني فقال لي جبريل إن اللببه قببد وهببب‬
‫لك ذنوب أصحابك فغفر لهم‬
‫‪ 1638‬أنس بن مالك‬
‫استوهبت ربي عز وجل اللهين فوهبهم لببي وهببم الببذين لببم يبلغببوا الببذنوب مببن‬
‫الخلق كلهم‬
‫‪ 1639‬عمر بن الخطاب‬
‫أعطيت خالتي غلما وأرجوا أن يبارك الله عز وجل لها فيه وقببد نهيتهببا أن تجعلببه‬
‫حجاما ول قصابا ول صائغا الخالة اسمها فاخته بنت عمرو‬
‫‪ 1640‬ابن عباس‬
‫اشتكت النواويس إلى ربها عز وجبل فقببالت يبا رب إنبه ل يلقببى فينببا إل مشببرك‬
‫فأوحى الله عز وجل أن اصبري كما صبرت دكاكين القضاة على الزور النواويس وادي‬
‫في جهنم‬
‫‪ 1641‬أبو هريرة‬
‫اختلفت بنو إسرائيل بعد موسى بخمسببمائة سببنة حيببث كببثرت فيهببم أولد سبببايا‬
‫المم وبعد عيسى بمائتي سنة‬
‫‪ 1642‬ابن مسعود‬
‫اقتربت الساعة ول يزداد الناس على الدنيا إل حرصا ول تزداد منهم إل بعدا‬
‫‪ 1643‬أبي بن كعب‬
‫انتسب رجلن على عهد موسى عليه السلم فقال أحدهما أنا فلن بن فلن حببتى‬
‫بلغ تسعة آباء فقال الخر أنبا فلن ببن فلن اببن السببلم فبأوحى إلبى موسببى أرأيببت‬
‫هذين المنتسبين أما أنت يا أيها المنتسب إلى تسعة في النار فأنت عاشرهم في النببار‬
‫وأما أنت أيها المنتسب إلى اثنين في الجنة فأنت ثالثهم في الجنة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1644‬أنس بن مالك‬
‫أهل القرآن أهل الله وخاصته‬
‫‪ 1645‬أبو سعيد‬
‫أهل بيتي والنصار كرشي وعيبتي فاقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم‬
‫‪ 1646‬ابن عباس‬
‫أهل الجنة من مل أذنيه من ثناء الناس‬
‫خيرا وهو يسمع وأهل النار من مل أذنيه من ثناء الناس شرا وهو يسمع‬
‫‪ 1647‬بريدة السلمي‬

‫أهل الجنة مائة وعشرون صفا ثمانون منها من أمتي‬
‫‪ 1648‬أبو هريرة‬
‫أهل الجنة شباب جرد مرد كحل ل يبلى ثيابهم ول يفنى شبابهم‬
‫‪ 1649‬جابر‬
‫أهل الجنة مرد إل موسى بن عمران فإن له لحية إلى سرته‬
‫‪ 1650‬جابر‬
‫أهل الجنة يأكلون ويشربون ول يبولون ول‬
‫يتغوطون ول يتمخطون ول يبزقون يلهمون الحمد والتسبيح كمببا يلهمببون النفببس‬
‫طعامهم جشاء ورشحهم كالمسك‬
‫‪ 1651‬أبو سعيد‬
‫أهل الجنة كلما جامعوا نساءهم عادوا أبكارا‬
‫‪ 1652‬ابن مسعود‬
‫أهل الجنة اطلعوا على أهل النار فرأوا فيها أقوامببا عرفببوهم فقببالوا لهببم دخلتببم‬
‫النار وإنما دخلنا الجنة بفضل تأديبكم وعلمكم فيقولببون كنببا نببأمركم بببالخير ول نفعلببه‬
‫وننهاكم عن الشر ونركبه‬
‫‪ 1653‬سلمان‬
‫أهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الخرة يعني من تشفع للناس في‬
‫الدنيا شفعه الله في المذنبين في الخرة‬
‫‪ 1654‬أبو هريرة‬
‫أهل الجوع في البدنيا هببم البذين يقببض اللببه أرواحهبم وهببم الببذين إذا غبابوا لبم‬
‫يفتقدوا وإن شببهدوا لببم يحضببروا أخفيبباء فببي الببدنيا معروفيببن فببي السببماء إذا رآهببم‬
‫الجاهل ظن أن بهم سقم وما بهم‬
‫سقم إل الخوف من الله يستظلون يوم القيامة يوم ل ظله إل ظله‬
‫‪ 1655‬أنس بن مالك‬
‫أهل البدع هم شر الخليقه والخلق‬
‫‪ 1656‬ابن عمر‬
‫أهل اليمين زين الحجاج‬
‫‪ 1657‬أبو أمامة‬
‫أهل المداين الحبساء في سبيل الله عز وجل فل تغلوا عليهم السعار ول تحتكروا‬
‫عليهم‬
‫‪ 1658‬ابن عمر‬
‫أهل القبور يعرضون على منازلهم من الجنة والنار غدوة وعشيا‬
‫‪ 1659‬ابن عمر أهل فارس من ولد إسحق بن إبراهيم‬
‫‪ 1660‬أبو هريرة‬
‫أهل شغل الله في الدنيا هم أهل شغل الله‬
‫في الخرة وأهل شغل أنفسهم في الدنيا هم أهل شغل أنفسهم في الخرة‬
‫‪ 1661‬أبو سعيد‬
‫أهل بدر كلهم في الجنة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1662‬أنس بن مالك‬
‫أمتي ل تجتمع على ضللة فإذا رأيتم الختلف فعليكم بالسواد العظم‬
‫‪ 1663‬معاذ بن جبل‬
‫أمتي مرحومة متاب عليها تدخل قبورها بذنوبها وتخرج من قبورها ل ذنوب عليهببا‬
‫ممحصا عنها ذنوبها‬
‫‪ 1664‬أنس بن مالك‬

‫أمتي على خمس طبقات فأربعون سببنة أهببل بببر وتقببوى ثببم الببذين يلببونهم إلببى‬
‫عشرين ومائة سنة أهل تراحم وتواصل ثم الذين يلونهم إلى سببتين ومببائة أهببل تببدابر‬
‫وتقاطع ثم‬
‫الهرج الهرج النجا النجا‬
‫‪ 1665‬أبو الدرداء‬
‫أمتي على ثلثة أثلث يدخلون الجنة بغير حساب وهم الببذين ذكرهببم اللببه ومنهببم‬
‫سابق بالخيرات بإذن الله وثلث يحاسبون حسابا يسيرا ثم يدخلون الجنببة وهببم الببذين‬
‫ذكرهم الله ومنهم مقتصد وأما الثلث الباقي فيحاسبببون حببتى يطببول همهببم وبكبباؤهم‬
‫ويكثر فزعهم ثم يدخلون الجنة‬
‫‪ 1666‬أبو هريرة‬
‫أمتي في الرض أكثر من عدد الحصا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1667‬ابن عباس‬
‫أمان أمتي من الغرق إذا ركبوا السفن أن يقولوا بسم اللبه ومبا قبدروا اللبه حبق‬
‫قدره والرض جميعا الية بسم الله مجراها ومرساها إن ربي لغفور رحيم‬
‫‪ 1668‬أبو هريرة‬
‫أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين وأقلهم من يجوز ذلك‬
‫‪ 1669‬ابن عباس‬
‫أمان أهل الرض مببن الغببرق القببوس وأمببان أهببل الرض مببن الختلف المببوالة‬
‫لقريش‬
‫‪ 1670‬أبو هريرة‬
‫آمين خاتم رب العالمين على عباده يعني يدفع عن قائلها العاهات والبليا‬
‫‪ 1671‬أبو هريرة‬
‫آيتان هما قرآن وهما يشفيان وهما ممببا يحبهمببا اللببه عببز وجببل اليتببان مببن آخببر‬
‫البقرة‬
‫‪ 1672‬جابر بن عبد الله‬
‫أميران وليسا بأميرين المرأة تحج مع‬
‫القوم فتحيض قبل أن تطوف بالبيت طببواف الزيببارة فليببس لصببحابها أن ينفببروا‬
‫حتى يستأمروها والرجل يتبع الجنازة فيصلي عليهبا فليبس لبه أن يرجبع حبتى يسببتأمر‬
‫أهلها‬
‫‪ 1673‬أبو هريرة اثنان فما فوقهما جماعة‬
‫‪ 1674‬أنس‬
‫اثنان ل ينظر الله إليهما يوم القيامة قاطع رحم وجار السوء‬
‫‪ 1675‬عمران بن حصين‬
‫اثنان ل يعذبان في قبورهم من مات يوم الجمعة ومن مات في رمضان‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1676‬جبير بن مطعم‬
‫أيام التشريق كلها ذبح‬
‫‪ 1677‬نبيشة الهذلي‬
‫أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله عز وجل‬
‫‪ 1678‬أنس بن مالك‬
‫أيام التشريق أيام أكل وشرب وقرام الحجاب‬
‫‪ 1679‬أبو هريرة‬
‫أيام التشريق أيام أكل وشرب وبعال‬
‫‪ 1680‬أبو هريرة‬

‫إمام القوم ومؤذنهم أميرهببم فببي السببفر أقطفهببم دايببة والخببافض والخببادم هببو‬
‫أعظمهم أجرا الخافض الذي يداوي الجرحى‬
‫‪ 1681‬أنس بن مالك‬
‫إمام القوم وافدهم إلى الله فليقدموا أفضلم وأقرأهم فإن قدموه فل يحل لببه أن‬
‫يأبى ول يخص نفسه بشيء من الدعاء دونهم‬
‫‪ 1682‬علي وجابر‬
‫إستتمام المعروف أفضل من إبتدائه‬
‫‪ 1683‬ابن عباس‬
‫إسم الله العظم الذي إذا دعي به أجاب قل اللهم مالك الملك إلى قببوله وتببرزق‬
‫من تشاء بغير حساب‬
‫‪ 1684‬أسماء بنت يزيد‬
‫إسم الله العظم في هاتين اليتين والهكم إله واحد ل إلببه إل هببو العزيببز الحكيببم‬
‫وفاتحة سورة آل عمران آلم الله ل إله إل هو الحي القيوم‬
‫‪ 1686‬ابن عباس‬
‫إسم الله العظم في ست آيات من آخر سورة الحشر‬
‫‪ 1687‬عقبة بن عامر‬
‫أما بعد فإن أصدق الحديث كتاب الله‬
‫وأحسن القصص هو القرآن‬
‫‪ 1688‬عبادة بن الصامت‬
‫أم القرآن عوض عن غيرها وليس غيرها عوضا منها‬
‫‪ 1689‬بريدة السلمي‬
‫أم القرى مكة وأم خراسان مرو‬
‫‪ 1690‬ابن عباس‬
‫أم الولد حرة وإن كان سقطا‬
‫‪ 1691‬ابن مسعود‬
‫انتهاء اليمان إلى الورع‬
‫‪ 1692‬أنس بن مالك‬
‫آل محمد كل تقي‬
‫‪ 1693‬ابن عمر‬
‫آل فارس من ولد إسحق بن إبراهيم صلى الله عليهما‬
‫‪ 1694‬أنس بن مالك‬
‫أرواح المؤمنين إلى الحابية وأرواح الكافرين إلى واد بحضرموت يقال له برهببوت‬
‫ترد عليها هام الكفار في ليلة إلهام الرواح‬
‫‪ 1695‬أنس بن مالك‬
‫آجال البهائم كلها وخشاش الرض والدواب كلها في التسبيح فإذا انقضى تسبيحها‬
‫قبض الله أرواحها وليس إلى ملك الموت في ذلك شيء‬
‫‪ 1696‬ابن مسعود‬
‫آكل الربببا ومببوكله وشبباهده وكبباتبه إذا علمببوا والواشببمة والمستوشببمة للحسببن‬
‫ملعونون على لسان محمد صلى الله عليه وسلم‬
‫‪ 1697‬جابر‬
‫أصل نبات القمح من عرق آدم كلما قطر قطرة نبتت القمح‬
‫‪ 1698‬أنس بن مالك‬

‫أصل كل داء من البردة‬
‫‪1699‬‬
‫أبو هريرة أكل كل ذي ناب من السباع حرام‬
‫‪ 1700‬علي أكل الطين والسنان وقرض اللحية من الوسواس‬
‫‪ 1701‬أنس‬
‫أكل الطين على كل مسلم حرام‬
‫‪ 1702‬جابر‬
‫أكل الطين يورث النفاق‬
‫‪ 1703‬أبو هريرة‬
‫أكل التمر أمان من القولنج‬
‫‪ 1704‬أنس‬
‫أكل السفرجل يذهب بطخاء القلب الطخاء الثقل والظلمة‬
‫‪ 1705‬أبو أمامة‬
‫أكل السمك يذهب بالجسد‬
‫‪ 1706‬عائشة‬
‫أسرع الصلوات فوتا المغرب ‪ $‬فصل‬
‫‪ 1707‬أبو أمامة‬
‫أقسم ربكم عز وجل ليعذبن آكل الطين كعذاب شارب الخمر‬
‫‪ 1708‬عائشببة أذن جبريببل فظنببت الملئكببة أنببه يصببلي بهببم فقببدمني فصببليت‬
‫بالملئكة‬
‫‪ 1709‬عقبة بن عامر‬
‫أسلم الناس وآمن عمرو بن العاص‬
‫‪ 1710‬أبو الدرداء‬
‫أفلح من كان سكوته تفكرا ونظره تعبرا أفلببح مببن وجببد فببي صببحيفته اسببتغفارا‬
‫كثيرا‬
‫‪ 1711‬أبو هريرة‬
‫ألح رجل بيا أرحم الراحمين فنودي أن قد أسمعت فما حاجتك‬
‫‪ 1712‬ابن عمر‬
‫أتى الشيطان العراق فقضى حاجته فيها ثم دخل الشام فطردوه حببتى بلببغ بصببرا‬
‫ثم دخل مصر فباض فيها وفرخ وبسط عبقرية‬
‫‪ 1713‬أبو هريرة‬
‫أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل المام أن يحول الله رأسه رأس حمار‬
‫‪ 1714‬علي‬
‫أبى الله عز وجل أن يرزق عبده المؤمن إل من حيث ل يعلم‬
‫‪ 1715‬أنس‬
‫أبى الله عز وجل أن يجعل للبلء سلطانا على بدن عبده المؤمن‬
‫‪ 1716‬أبو هريرة‬
‫آتخذ الله إبراهيم خليل وموسى نجيا واتخذني حبيبا ثم قال وعزتي لوتببرن حبيبببي‬
‫على خليلي ونجيي‬
‫‪ 717‬أبو هريرة‬
‫أتحبببون أن تجتهببدوا فبي الببدعاءقولوا اللهببم أعنببا علببى ذكببرك وشببكرك وحسببن‬
‫عبادتك‬

‫‪ 1718‬أنس بن مالك‬
‫آتي يوم القيامة باب الجنة فأستفتح فيقول الخازن من أنت فأقول محمببد فيقببول‬
‫بك أمرت أن ل أفتح لحد قبلك‬
‫‪ 1719‬معاذ بن جبل‬
‫الذي يراك حين تقوم وتقلبك في الساجدين في أصلب الببباء مببن الرسببل منهببم‬
‫آدم ومنهم نوح ومنهم إبراهيم وإسماعيل عليهم السلم‬
‫‪ 1720‬أبو هريرة‬
‫استودعك الله الذي ل تضيع ودائعه‬
‫‪ 1721‬ابن عمر‬
‫أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك‬
‫‪ 1722‬معاوية‬
‫أرجو للمنافق ما دام يستحي‬
‫‪ 1723‬أبو هريرة‬
‫أيس عدو الله أن يعبد فرضي بالوسوسة‬
‫‪ 1724‬ابن عباس‬
‫أو أثاره من علم الخط‬
‫‪ 1725‬المهلب بن أبي صفرة‬
‫أطولكن طاقة أعظمكن أجرا وهو يطرد الشيطان ويذهب بحديث النفس ‪ $‬فصل‬
‫‪$‬‬
‫‪ 1726‬أبو هريرة‬
‫اليك إنتهت الماني يا صاحب العافية‬
‫‪ 1717‬إبن مسعود‬
‫إليك ربي حببني وفي نفسي لك ربي ذللني وفي أعين الناس عظمني ومن سيء‬
‫الخلق جنبني‬
‫‪ 1728‬الغر المزني‬
‫إنه ليغان على قلبي فأستغفر الله عز وجببل فببي اليببوم مببائة مببرة يعنببي يتغشببى‬
‫القلب ما يلبسه‬
‫‪ 1729‬أبو سعيد‬
‫اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ زاد أبو سعيد فرحا به‬
‫‪ 1730‬ابن عباس‬
‫اشتد غضب الله على من زعم أنه ملك الملك‬
‫‪ 1731‬علي‬
‫اشتدي أزمة تنفرجي الزمة الجدبة‬
‫‪ 1733‬البراء بن عازب‬
‫أي إخواني لمثل هذا فأعدوا يعني للقبر‬
‫‪ 1733‬جابر‬
‫أل رجل يحملني إلى قومه فإن قريشا قد منعوني أن أبلغ كلم الله عز وجل‬
‫‪ 1734‬عبد الله بن ربيعة‬
‫إلى ما يجلد أحدكم امرأته ولعله يضاجعها من آخر يومه‬
‫‪ 1735‬رويفع بن ثابت‬

‫أخبرك أنه من استنجى بعظم أو رجيع أنه بريء من محمد وممببا أنببزل علببى أمببة‬
‫محمد صلى الله عليه وسلم‬
‫‪ 1736‬ابن عباس‬
‫ابن آدم أو لك نطفة وآخرك جيفة فهببو بيببن ذلببك ل يملببك ضببرا ول نفعببا فأدخببل‬
‫بطنك حلل وأبعد جوارحك عن المعاصي تسلم‬
‫‪ 1737‬أبو أمامة‬
‫أيها الناس أذكروا الموت وهول المطلع وما تقدمون عليه من أعمالكم فإنما أنتببم‬
‫عابري سبيل إلى دار خلود ل يخرب قصورها ول يبلى سببرورها ول يمببوت سببكانها بنببو‬
‫ثلث وثلثين مردا مكحلين‬
‫‪ 1738‬أبو هريرة‬
‫ابن السبيل أول شارب يعني من زمزم‬
‫‪ 1739‬أبو هريرة‬
‫الياس والخضر أخوان أبوهما من الفرس وأمهما من الروم ‪ $‬فصل آخر مما أمببر‬
‫به النبي أمته وأوصاهم ‪$‬‬
‫‪ 1740‬سمرة بن جندب‬
‫أوصيكم بتقوى الله والقرآن فإنه نور الظلمة وهدى النهار فبباقبلوه علببى مببا كببان‬
‫من فقر وفاقه فإن عرضك‬
‫بلء فاجعل مالك دون دمك فإن جاوزك البلء فاجعل مالك ودمك دون دينببك فببإن‬
‫المسلوب من سلب دينه وإن المخروب من خرب دينه إنه ل فاقة بعببد الجنببة ول غنببى‬
‫بعد النار فإن النار ل يستغني فقيرها ول يفك أسيرها‬
‫‪ 1741‬ابن عمر‬
‫أوصيكم بطلبة العلم احفظوهم وارفعوهم فإنهم يوم القيامة يحشرون مع الخيببار‬
‫ويثابون ثواب الخيار‬
‫‪ 1742‬جببابر أوصببيكم بالنسبباء خيببرا فببإنكم أخببذتموهن بأمانببة اللببه واسببتحللتم‬
‫فروجهن بكلمة الله عز وجل‬
‫‪ 1743‬علي‬
‫أوصيكم بذكر الموت فإنه يسلبك عن الدنيا‬
‫‪ 1744‬معاذ‬
‫أوصيكم بتقوى الله وصدق الحديث ووفاء بعهد وبذل السلم‬
‫‪ 1745‬علي‬
‫أوصببيكم معاشببر المسببلمين بتقببوى اللببه الببذي فبباز بببه الفببائزون وخسببر بببتركه‬
‫الخاسرون فإنه من يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه مببن حيببث ل يحتسببب وأوصببيكم‬
‫عباد الله بالعروة الوثقى التي ل أنفصام لها وإياكم وهببذه الهببواء الضببالة البعيببدة مببن‬
‫الجنة القريبة من النار‬
‫‪ 1746‬أبو سعيد‬
‫أوصيكم بهببذين خيببرا يعنببي علببي والعببباس ل يكببف عنهمببا أحببد ول يحفظهمببا إل‬
‫أعطاه الله نورا يرد به علي يوم القيامة‬
‫‪ 1747‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫أوصيكم بالمهاجرين الولين‬
‫وبأبنائهم من بعدهم وبأبنائهم من بعدهم إل تفعلببوا ل يقبببل اللببه عببز وجببل منكببم‬
‫صرفا ول عدل‬
‫‪ 1748‬أبو موسى‬

‫أوصيكم بتقوى الله اغزوا في سبيل الله ول تغلو ول تغببدروا ول تمثلببوا ول تقتلببوا‬
‫وليدا ول عسيفا‬
‫‪ 1749‬سعيد بن زيد‬
‫أوصيك أن تستحي من الله عز وجل كما تستحي رجل صالحا من قومك‬
‫‪ 1750‬أبو سلمة‬
‫أوصي إمرأ بأمه ثلثا أوصي إمرأ بأبيه مرتين أوصي إمببرأ بمببوله الببذي يليببه وإن‬
‫كان عليه منه أذى يؤذيه‬
‫‪ 1751‬عمار بن ياسر‬
‫أوصي من آمن بي وصدقني بموالة علي‬
‫ابن أبي طالب فمن توله فقد تولني ومن تولني فقد تولى اللببه عببز وجببل ومببن‬
‫أحبه فقد أحبني ومن أحبنببي فقببد أحببب اللببه تعبالى ومبن أبغضببه فقببد أبغضببني ومبن‬
‫أبغضني فقد أبغض الله عز وجل‬
‫‪ 1752‬ابن عباس‬
‫أبغض أن أوصي المجنون أو الشاعر ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1753‬أبو بكره‬
‫أغد عالما أو متعلما أو مستمعا أو محبا ول تكن الخامسة فتهلك‬
‫‪ 1154‬أبو الدرداء‬
‫أخبر تقله ثق بالناس رويدا‬
‫‪ 1755‬أنس بن مالك‬
‫أذكر الموت في صلتك فإن الرجل إذا ذكر الموت فببي صببلته لحببري أن يحسببن‬
‫صلته وصل صلة رجل ل يظن أن يصلي صلة غيرها وإياك وكل امرىء يعتذر منه‬
‫‪ 1756‬عبد الله بن عمرو‬
‫أطلب العافية لغيرك ترزقها لنفسك‬
‫‪ 1757‬أنس وعائشة‬
‫أنصر أخاك ظالما أو مظلوما إن كان ظالما فخذ على يديه وإن كان مظلوما فخببذ‬
‫له بحقه‬
‫‪ 1758‬سهل بن سعد‬
‫أزهد في الدنيا يحبك الله وأزهد فيما في‬
‫أيدي الناس يحبك الناس‬
‫‪ 1759‬عمر‬
‫أنفق بلل ول تخش من ذي العرش إقلل‬
‫‪ 1760‬ابن عباس‬
‫إسمح يسمح لك‬
‫‪ 1761‬علي‬
‫إقرأ القرآن على كل حال إل وأنت جنب‬
‫‪ 1762‬ابن مسعود‬
‫إقبل الحق ممن أتاك به من صغير أو كبير وإن كان بغيضا أو بعيببدا وأردد الباطببل‬
‫على من جاء به من صغير أو كبير وإن كان حبيبا قريبا‬
‫‪ 1763‬معاوية بن جندة‬
‫احفظ عورتك إل من زوجتك أو ما ملكت يمينك وإن استطعت أن ل يبرى عورتبك‬
‫أحد فل ترينها فالله أحق أن يستحى منه من الناس‬
‫‪ 1764‬عبد الله بن عمرو‬
‫إقرأ القرآن في سبع ل تزد‬

‫‪ 1765‬أبو سعيد‬
‫إقرأ القرآن ما نهاك فإذا لم ينهك فلست تقرأه‬
‫‪ 1766‬أبو حميد‬
‫إبدأ المودة لمن واددت فإنها هي أثبت‬
‫‪ 1767‬أنس‬
‫اطلع في القبور واعتبر بالنشور‬
‫‪ 1768‬أبو هريرة‬
‫أد المانة إلى من ائتمنك ول تخن من خانك‬
‫‪ 1769‬بلل‬
‫إلق الله فقيرا ول تلقه غنيا إذا رزقت فل تخبىء‬
‫وإذا سئلت فل تمنع هو ذاك وإل فالنار‬
‫‪ 1770‬أبو الطفيل‬
‫الزم هذا البيت ولولم تصب شيئا تأكله إل المسك يعني مكة‬
‫‪ 1771‬علي بن أبي طالب‬
‫أحب حبيبك هونا ما عسى أن يكون بغيضك يوما ما وأبغض بغيضك هونا ما عسى‬
‫أن يكون حبيبك يوما ما‬
‫‪ 1772‬معاذ بن جبل‬
‫أخلص دينك يكفيك القليل من العمل‬
‫‪ 1773‬علي‬
‫أقرض الملهوف إذا احتاج إليك يكتب الله عز وجل لك أجر سبببعين نبيببا وسبببعين‬
‫شهيدا ولك المؤمنين يستغفر لك‬
‫‪ 1774‬ابن عمر‬
‫أقل من الذين تكن حرا وأقل من الذنوب‬
‫يهن عليك الموت وأنظر في أي نصاب تضع ولدك فإن العرق دساس ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1775‬أبو هريرة‬
‫أبا هر أحسن جوار من جاورك تكن مسببلما وأحسببن مصبباحبة مببن صبباحبك تكببن‬
‫مؤمنا‬
‫‪ 1776‬أبو هريرة‬
‫أبا هر إن استطعت أن ل يكون لفاجر عندك يدا فافعل‬
‫‪ 1777‬أبو هريرة‬
‫أبا هر إلق الله بثلثة وثلثين زينة ول تلقه بدرهم ربا‬
‫‪ 1778‬أبو هريرة‬
‫أبا هر إن لدنى أهل الجنة سبعون دارا في كل دار سبببعون قصببر فببي كببل قصببر‬
‫سبعون بيتا في كل بيت سبعون سريرا كل سبرير عرضبه الفرسبخ فبي طبول فرسبخ‬
‫حور جالسة طابت لهم الجنة وطابوا لها‬
‫‪ $‬فصل ‪ $ $‬في فضببائل أبببي بكببر وعمبر وعثمبان وعلبي وغيرهبم رضبوان اللببه‬
‫عليهم ‪$‬‬
‫‪ 1779‬حميد بن عبد يغوث‬
‫أبو بكر أخي وأنا أخوه وأبو بكر أفضل هذه المة ول نفعنببي مببال أحببد مببا نفعنببي‬
‫مال أبي بكر‬
‫‪ 1780‬عائشة‬
‫أبو بكر مني وأنا منه وأبو بكر أخي في الدنيا والخرة‬
‫‪ 1781‬علي‬

‫أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة من الولين والخرين إل النبببيين والمرسببلين‬
‫يا علي ل تخبرهما‬
‫‪ 1782‬أنس بن مالك‬
‫أبو بكر وزيري يقوم مقامي وعمر ينطق بلساني وأنببا مببن عثمببان وعثمببان منببي‬
‫وعلي ابن عمي وأخي وحامل رايتي كأني بك يا أبا بكر تشفع لمتي‬
‫‪ 1783‬أبو هريرة‬
‫أبو بكر وعمر خيببر أهببل السببموات وخيببر أهببل الرض وخيببر مبن بقبي إلبى يببوم‬
‫القيامة‬
‫‪ 1784‬عائشة‬
‫أبو بكر عتيق في السماء وعتيق في الرض‬
‫‪ 1785‬ابن عباس‬
‫أبو بكر عماد الدين وعمر غلق الفتنة وعثمان محنة المنافقين وعلي مني وأنا من‬
‫علي حيث يكون أكون وحيث أكون يكون‬
‫‪ 1786‬ابن عمر‬
‫أبو بكر خير أمتي وأعدلها وعمر أعزها وأعدلها وعثمان بن عفان أحياهببا وأكرمهببا‬
‫وعلي أبهاها وأوسمها يقال رجل أوسيم بين الوسامة يعني صبيح‬
‫‪ 1787‬شداد بن أوس‬
‫أبو بكر أرق أمتي وأرحمها وعمر بببن الخطبباب أخيببر أمببتي وأعببدلها وعثمببان بببن‬
‫عفان أخي وأكرمها وعلي بن أبي طالب ألب أمتي وأسماها وعبد الله بن مسببعود أبببر‬
‫أمتي وأمنها وأبو ذر أزهد أمتي وأصدقها وأبو الدرداء أعبببد أمببتي وأتقاهببا ومعاويببة بببن‬
‫أبي سفيان أحلم أمتي وأجودها‬
‫‪ 1788‬ابن مسعود‬
‫أبو بكر الصديق تاج السلم وعمر بن الخطباب حلبة السببلم وعثمبان ببن عفبان‬
‫إكليل السلم وعلي بن أبي طالب طيب السلم فمن أحب أن يتتوج ويتحلببى ويتكلببل‬
‫ويتطيب فليحب أئمة الهدى ومصابيح الدجى فإن مثل حبهببم كمثببل الغيببث حيببث وقببع‬
‫سقط نفع‬
‫‪ 1789‬جبيش بن خالد‬
‫أبو بكر وعمر وعثمان وعائشة آل اللببه وعلببي والحسببن والحسببين وفاطمببة آلببي‬
‫وسيجمع الله يوم القيامة آلي وآله في روضة من رياض الجنة ‪ $‬ذكر الدعية التي دعببا‬
‫به النبي عليه السلم في أوقات شتى ‪$‬‬
‫‪ 1790‬أم سلمة‬
‫اللهم أنت الول فليس قبلك شيء وأنت الخر فليس بعدك شببيء أعببوذ بببك مببن‬
‫كل دابة ناصيتها بيدك وأعوذ بك من الثم والكسل وعببذاب النببار وفتنببة الغنببى والفقببر‬
‫وأعوذ بك من المأثم والمغرم‬
‫‪ 1791‬عائشة‬
‫اللهم أنت ل إله إل أنت خلقتني وأنا على عهدك ووعبدك مبا اسبتطعت أعبوذ ببك‬
‫من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه ل يغفر الذنوب‬
‫إل أنت‬
‫‪ 1792‬ابن عمر‬

‫اللهم أنت خلقت نفسي وأنت توفاها لك مماتها ومحياها اللهم إن توفيتهببا فبباغفر‬
‫لها وإن أحييتها فاحفظها اللهم إني أسألك العافية اللهم أنت أجل من ذكببر وأحببق مببن‬
‫عبد وأنصر من ابتغى وأرأف من ملك وأجود من سئل وأوسع من أعطى أنت الملببك ل‬
‫شريك لك وأنت الفرد ل تهلك وكل شيء هالك إل وجهك ل تطاع إل بإذنك ولم تعصببى‬
‫إل بعلمك تطاع فتشكر وتعصى فتغفر أقرب شهيد وأدنى حفيظ‬
‫‪ 1793‬أنس بن مالك‬
‫اللهم أنت ثقتي وأنت رجاي اللهم إكفني ما همني وما ل أهتم به وما أنت أعلم به‬
‫مني اللهم زودني التقوى واغفر لي ذنبي ووجهني للخير أينما توجهت‬
‫‪ 1794‬أبو هريرة‬
‫اللهم أنت ربنا ل رب لنا غيرك تميتنا وتحيينا وإليك معادنا‬
‫‪ 1795‬أنس بن مالك‬
‫اللهم أنت عضدي ونصيري وبك أقاتل‬
‫‪ 1796‬ابن مسعود‬
‫اللهم أنت العدل في قضائك‬
‫‪ 1797‬صهيب‬
‫اللهم أنت لست باله استحدثناه ول برب إبتدعناه ول كان لنا قبلببك مببن إلببه نلجببأ‬
‫إليه ونذرك ول أعانك على خلقنا أحد فنشركه فيك تباركت وتعاليت‬
‫‪ 1798‬جابر‬
‫اللهم أمرت بالدعاء وتكفلت بالجابة لبيك‬
‫اللهم لبيك ل شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لببك والملببك ل شببريك لببك أشببهد‬
‫أنك ربي واحد صمد لم يلد ولم يولببد ولببم يكببن لببه كفببوا أحببد وأشببهد أن وعببدك حببق‬
‫ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق وأن الساعة آتية ل ريب فيها وأن الله يبعث من في‬
‫القبور ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1799‬بريدة السلمي‬
‫اللهم إنك تعلم سري وعلنيببتي فاقبببل معببذرتي وتعلببم حبباجتي فبباعطني سببؤلي‬
‫وتعلم ما عندي فاغفر لي ذنوبي أسألك إيمانا يباشر به قلبي ويقينا صببادقا حببتى أعلببم‬
‫أنه لن يصيبني إل ما كتب لي ورضني بقضائك‬
‫‪ 1800‬جابر بن عبدالله‬
‫اللهم إنك خلق عظيم إنك سميع عليم إنك غفور رحيم إنببك رب العببرش العظيببم‬
‫إنك البر الجواد الكريم إغفر لي وارحمني وعافني وارزقني واجبرني وارفعني واهببدني‬
‫ول تضلني وأدخلني الجنة برحمتك يا أرحم الراحمين‬
‫‪ 1801‬ابن عباس‬
‫اللهم إنك إن غفرت لي فل معذب لي وإن هديتني فل مضل لببي وإن رزقتنببي فل‬
‫محرم لي‬
‫‪ 1802‬ابن عباس‬
‫اللهم إنك رب عظيم ل يمنعك شيء مما خلقت وأنت ترى ول ترى وأنت بالمنظر‬
‫العلى وإن لك الخرة والولى وإن لك المحيببا والممببات وإن إليببك المنتهببى والرجعبى‬
‫نعوذ بك أن نزل ونخزي‬
‫‪ 1803‬ابن عباس‬
‫اللهم تسمع كلمي وترى مكاني وتعلم سري وعلنيتي ل يحفى عليببك شببيء مببن‬
‫أمري أنا اليأس الفقير المستغيث المستجير الوجل المشفق المغببرور المعببترف بببذنبه‬
‫أسألك مسألة المسكين وأبتهببل إليببك ابتهببال المببذنب الببذليل وأدعببوك دعبباء الخببائف‬
‫الضرير من خضعت لك رقبته وفاضت لك عبرته وذلببل لببك جسببده ورغببم لببك أنفببه ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬

‫علي بن أبي طالب‬
‫اللهم لك الحمد حمدا دائما خالدا مع خلودك ولك الحمد حمدا دائمببا ل منتهببى لببه‬
‫دون مشيئتك ولك الحمد حمدا ل جزاء لقائلها إل رضباك ولبك الحمبد حمببدا وعنبد كببل‬
‫طرفة عين وتنفس نفس‬
‫‪ 1805‬الحرث بن الحرث الزدي‬
‫اللهم لك الحمد أطعمت وأسقيت وأشبعت وأرويببت فلببك الحمببد غيببر مكفببور ول‬
‫مودع ول مستغنى عنه‬
‫‪ 1806‬علي‬
‫اللهم لك الحمد كالذي نقول وخير مما نقول اللهم لببك صببلتي ونسببكي ومحيبباي‬
‫ومماتي وإليك مآبي اللهم إني أعوذ بك مببن عببذاب القبببر ووسوسببة الصببدور وشببتات‬
‫المر‬
‫‪ 107‬ابن مسعود‬
‫اللهم لك الحمد وإليك المشتكى وبك المستغاث وأنت المستعان ول حول ول قوة‬
‫إل بالله‬
‫‪ 1808‬أبو هريرة‬
‫اللهم لك الحمد حمدا يكافئ مزيدك ويوافي نعمك علي وعلى جميع خلقك‬
‫‪ 1809‬فاطمة بنت قيس‬
‫اللهم لك الحمد شكرا ولك المن فضل‬
‫‪ 1810‬ابن عباس‬
‫اللهم لك الحمد نور السموات والرض ولك الحمببد أنببت قيببام السببموات والرض‬
‫ولك الحمد أنت رب السموات والرض ومن فيهن أنت حق ووعدك حببق ولقبباؤك حببق‬
‫والجنة حق والنار حق والساعة حق‬
‫‪ 1811‬علي بن أبي طالب‬
‫اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت أنت ربي سجد وجهي للذي شق سمعه‬
‫وبصره تبارك الله أحسن الخالقين‬
‫‪ 1812‬ابن عباس‬
‫اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك‬
‫توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت اللهم أعوذ بعزتك ل إله إل أنت أن تضببلني أنببت‬
‫الحي الذي ل يموت والجن والنسان يموتون‬
‫‪ 1813‬أنس‬
‫اللهم لك الشرف على كل شرف ولك الحمد على كل حال ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1814‬زيد بن ثابت‬
‫اللهم لبيك وسعديك والخير في يديك ومنك وبك وإليك اللهم ما قلت من قببول أو‬
‫نذرت من نذر أو حلفت من حلف فمشيئتك بين يديه ما شئت كان وما لم تشأ لم يكن‬
‫ول حول ول قوة إل بالله العلي العظيم والله على كل شيء قدير‬
‫‪ 1815‬أبو بكر‬
‫اللهم رحمتك أرجوا فل تكلني إلى نفسي طرفة‬
‫عين وأصلح لي شأني كله ل إله إل أنت‬
‫‪ 1816‬أنس بن مالك‬
‫اللهم بقدرتك خلقتني وبقدرتك هديتني وبعلمك فيهما ننقلب إليك فاغفر لنا ذنوبنا‬
‫‪ 1817‬عمار بن ياسر‬
‫اللهم بعلمك الغيب وقدرتك علىي الخلق أحيني ما كانت الحياة خيرا لببي وتببوفني‬
‫ما كانت الوفاة خيرا لي‬

‫‪ 1818‬حذيفة‬
‫اللهم باسمك أحيا وأموت الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور‬
‫‪ 1819‬ابن عباس‬
‫اللهم بك أحول وبك أصول وبك أقاتل‬
‫‪ 1820‬أبو هريرة‬
‫اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1821‬أبو هريرة‬
‫اللهببم رب السببموات السبببع ورب العببرش العظيببم ربنببا ورب كببل شببيء منببزل‬
‫التوراة والنجيل والقرآن العظيم أنت الول فليس قبلك شيء وأنت الخر فليس بعدك‬
‫شيء وأنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنببت الببباطن فليببس دونببك شببيء إقببض عنببا‬
‫الدين وأغننا من الفقر‬
‫‪ 1822‬جد أبي مروان السلمي‬
‫اللهم رب السموات السبع‬
‫وما أظللن ورب الرضين السبع وما أقللن ورب الشياطين وما أضللن إنبا نسبألك‬
‫خير هذه القرية وخير ما فيها ونعوذ بك من شر هذه القرية وشر ما فيها‬
‫‪ 1823‬عائشة‬
‫اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل آجرني مبن النبار وعبذاب النببار إهببدني لمبا‬
‫اختلف فيه من الحق إنك تهدي إلى صراط مستقيم‬
‫‪ 1824‬عائشة‬
‫اللهم رب محمد النبي المي أذهب غيظ قلبي وآجرني من مضلت الفتن‬
‫‪ 1825‬ابن عمر‬
‫اللهم رب الرواح الفانيببة والجسبباد الباليببة أسببألك بطاعببة الرواح الراجعببة إلببى‬
‫الجساد البالية بالطاعة وبطاعة‬
‫الجساد الممتلئة بعروقها بالكلمة التامة وأخذك بالحق منهببم والخلئق بيببن يببديك‬
‫ينتظرون فصل قضائك ويرجون رحمتك ويخبافون عبذابك أن تجعبل النبور فبي بصبري‬
‫واليقين في قلبي وذكرك بالليل والنهار على لساني وعمل صالحا فارزقني‬
‫‪ 1826‬أنس بن مالك‬
‫اللهم رب الناس مببذهب الببباس واشببف وأنببت الشببافي ل شببافي إل أنببت اشببفه‬
‫شفاء ل يغادره سقما‬
‫‪ 1827‬أبو أمامة‬
‫اللهم رب هذه الدعوة التامة الصادقة الحق المستجابة المستجاب لها كلمة الحق‬
‫وكلمة التقوى أحينا عليها محيانا ومماتنا‬
‫‪ 1828‬عبدالله بن أبي أوفى‬
‫اللهم ربنا لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه‬
‫‪ 1829‬أنس‬
‫اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الخرة حسنة وقنا عذاب النار‬
‫‪ 1830‬زيد بن أرقم‬
‫اللهم ربنا ورب كل شيء أنا شهيد أنك أنت الرب وحدك ل شريك لك وأن محمدا‬
‫عبدك ورسولك وإن العباد كلهم إخوة اجعلني مخلصا لك وأهلي كل سبباعة فببي الببدنيا‬
‫والخرة ذا الجلل والكرام إسمع واستجب الله الكبر اللببه الكبببر اللببه نببور السببموات‬
‫والرض حسبي الله ونعم الوكيل الله اكبر الله اكبر‬
‫‪ 1831‬أبو هريرة‬

‫اللهم إني اسألك يا الله يا رحمن يا رحيم يا جار المستجيرين يا مأمن الخائفين يببا‬
‫عماد من ل عماد له يا سند من ل سند له يا ذخر من ل ذخر له يا حرز الضعفاء يببا كنببز‬
‫الفقراء يا عظيم الرجاء يا منقذ الهلكى يا منجي الغرقى يا محسن يا مجمل يا منعم يا‬
‫مفضل يا عزيز يا جبار يا متكبر أنت الذي سجد لك سببواد الليببل وضببوء النهبار وشببعاع‬
‫الشمس وحفيف الشجر ودوي الماء ونببور القمببر يببا اللببه ل شببريك لببك أسببألك بهببذه‬
‫السماء أن تصلي على محمد عبدك ورسولك وعلى آل محمد ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1832‬علي بن أبي طالب‬
‫اللهم إني أسألك إيمانا دائمببا وقلبببا خاشببعا وأسببألك يقينببا صببادقا وأسببألك علمببا‬
‫وأسألك دينا قيما وأسألك‬
‫العافية من كل بلية وأسألك تمام العافيببة وأسببألك دوام العافيببة وأسببألك الشببكر‬
‫على العافية وأسألك الغنى عن الناس‬
‫‪ 1833‬جابر بن عبد الله‬
‫اللهم إني أسألك علما نافعا وأعوذ بك من علم ل ينفع‬
‫‪ 1834‬أم سلمة‬
‫اللهم إني أسألك رزقا طيبا وعلما نافعا وعمل متقبل‬
‫‪ 1835‬أبو أمامة‬
‫اللهم إني أسألك نفسا بك مطمئنة تؤمن بلقائك وترضى بقضائك وتقنع بعطائك‬
‫‪ 1836‬ابن عباس‬
‫اللهم أني أسألك رحمة من عندك تهببدي بهببا قلبببي وتجمببع بهببا شببملي وتلببم بهببا‬
‫شعثي وتصلح بها غائبي وترفع بها شاهدي وتزكي بها عملي وتلهمني بهبا رشبدي وتببرد‬
‫بها ألفتي وتعصمني بها من كل سوء‬
‫‪ 1837‬عبد الله بن عمرو‬
‫اللهم إني أسألك عيشة سوية وميتة تقية ومرادا غير مخزي ول فضح‬
‫‪ 1838‬ابن عمر‬
‫اللهم إني أسألك صحة إيمان وإيمانا في حسن خلق وفلحببا يتبعببه نجاحببا ورحمببة‬
‫منك وعافية ومغفرة منك ورضوانا‬
‫‪ 1839‬أبو هريرة‬
‫اللهم إني أسألك ثواب الشاكرين‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1839‬أبو هريرة‬
‫اللهببم إنببي أسببألك ثببواب الشبباكرين ونببزل المقربيببن ومرافقببة النبببيين ويقيببن‬
‫الصديقين وإخبات الموقنين وذلة المتقين حتى توفاني على ذلك يا أرحم الراحمين‬
‫‪ 1840‬معاذ بن جبل‬
‫اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكببرات وحببب المسبباكين وأن تغفببر لببي‬
‫وترحمني وإذا أردت فتنة أو بلء في قوم فتوفني غير مفتون‬
‫‪ 1841‬ابن عباس‬
‫اللهم إني أسألك توفيق أهل الهببدى وأعمببال أهببل اليقيببن ومناصببحة أهببل التوبببة‬
‫وعزم أهل الصبر وجد أهل الخشية وطلبة أهل الرغبة وتعبد أهل الببورع وعرفببان أهببل‬
‫العلم حتى أخافك‬
‫‪ 1842‬أبو مالك الشعري‬
‫اللهم إني أسألك خير هذا اليوم فتحه ونصره ونوره وبركته وهداه وأعوذ بببك مببن‬
‫شر ما فيه وشر ما قبله وشر ما بعده‬
‫‪ 1843‬أم سلمة‬

‫اللهم إني أسألك خير المسئلة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العمل وخير الثواب‬
‫وخير الحياة وخير الممات وثبتني وثقل موازيني وأحببق إيمبباني وارفببع درجبباتي وتقبببل‬
‫صلتي واغفر خطيئتي وأسألك الدرجات العلى من الجنة آمين‬
‫‪ 1844‬عائشة‬
‫اللهم إني أسألك تعجيل عافيتك وصبرا على بلئك وخروجا من الدنيا إلى رحمتببك‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1845‬ابن مسعود‬
‫اللهم إني أسألك بمعاقد العز من عرشببك ومنتهببى الرحمببة مببن كتابببك وباسببمك‬
‫العظم ورضوانك الكبر‬
‫‪ 1846‬جابر بن عبد الله‬
‫اللهم إني أسألك بل إله إل أنت الحليم وسبحان الله رب العرش الكريم أن تغفببر‬
‫لي‬
‫‪ 1847‬حمزة بن عبد المطلب‬
‫اللهم إني أسألك باسمك العظم ورضوانك الكبر‬
‫‪ 1848‬ابن مسعود‬
‫اللهم إني أسألك بأسمائك كلها الحميدة الكريمة التي إذا وضعت علببى شببيء ذل‬
‫لها وإذا طلب بها الحسنات أدركت وإذا ادرىء بها السيئات صرفت‬
‫‪ 1849‬ابن مسعود‬
‫اللهم إنس أسألك بنعمتك السابغة علي وبلؤك الحسن الذي أبليتنببي بببه وفضببلك‬
‫العظيم الذي أفضلت علي أن تدخلنيا لجنة بمنك وفضلك ورحمتك ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1850‬أنس بن مالك‬
‫اللهم إني أسألك الجنة التي ظلها عرشك ونورها وجهك وحشوها رحمتك‬
‫‪ 1851‬عائشة اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قببول وعمببل وأعببوذ بببك‬
‫من النار وما قرب إليها من قول وعمل وأسألك أن تجعل كل قضاء تقضيه لي خيرا‬
‫‪ 1852‬عبد الله بن عمرو اللهم إني أسألك الصحة والعفة والمانة وحسن الخلببق‬
‫والرضا بالقدر‬
‫‪ 1853‬شداد بن أوس اللهم إني أسألك التثبت في المر وأسببألك عزيمببة الرشببد‬
‫وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك وأسألك قلبا سليما ولسانا صادقا وأسببتغفرك لمببا‬
‫تعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم وأسألك من خير ما تعلم‬
‫‪ 1854‬ابن عمر اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنيبباي وأهلببي ومببالي‬
‫اللهم إستر عوراتي وآمن روعاتي واحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن‬
‫شمالي ومن فوقي وأعوذ بك أن أغتال من تحتي يعني أن أخسف من تحتي‬
‫‪ 1855‬زيد بن ثابت‬
‫اللهم إني أسألك الرضا بالقدر وبرد العيش بعد المببوت ولببذة النظببر إلببى وجهببك‬
‫وشوقا إلى لقائك من غير ضراء مضرة ول فتنة مضلة‬
‫‪ 1856‬ابن مسعود‬
‫اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1857‬عائشة‬
‫اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منببه ومببا لببم أعلببم اللهببم‬
‫إني أسألك من الخير ما سألك عبدك ونبيك وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك‬
‫‪ 1858‬بريدة السلمي‬

‫اللهم إني أسألك خير هذا السوق وخير ما فيها وأعببوذ بببك مببن شببر هببذا السببوق‬
‫وشر ما فيها اللهم إني أعوذ بك أن أصيب فيها يمينا فاجرة أو صفقة خاسرة‬
‫‪ 1859‬أنس بن مالك‬
‫اللهم إني أسألك من فجأة الخير وأعوذ‬
‫بك من فجأة الشر فإن العبد ل يدري ما يفجأه‬
‫‪ 1860‬عبد الله بن أبي أوفى‬
‫اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسببلمة‬
‫من كل إثم وأسألك أن ل تدع لي ذنبا إل غفرتبه ول همبا إل فرجتبه ول حاجبة هبي لبك‬
‫رضا إل قضيتها‬
‫‪ 1861‬ابن عمر‬
‫اللهم إني أسألك في سفري هذا التقى ومن العمل الصالح ما ترضى اللهببم هببون‬
‫علينا السفر وأطو لنا الرض اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الهببل اللهببم‬
‫اصحبنا في سفرنا وأخلفنا في أهلنا‬
‫‪ 1862‬زيد بن ثابت‬
‫اللهم إني أسألك غنى الهل والمولى وأعوذ بك أن أدعو على رحم قطعتها‬
‫‪ 1863‬أبو سعيد‬
‫اللهم إني أستغفرك لذنبي وأسألك رحمتك اللهم زدني علما ول تزغ قلبببي بعببد إذ‬
‫هديتني وهب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب‬
‫‪ 1864‬أنس بن مالك‬
‫اللهم إني بك أدفع ما ل أطيق وبك أستعين على ما أريببد يببا ذا الجلل والكببرام ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 1865‬شكل بن حميد اللهم إني أعببوذ بببك مببن شببر سببمعي وشببر بصببري وشببر‬
‫لساني وشر قلبي وشر منيتي يعني ماءه‬
‫‪ 1866‬ابن عمر اللهم إني أعوذ بك من شر العميين السيل والحريق‬
‫‪ 1867‬عائشة‬
‫اللهم إني أعوذ بك من شر ما قد عملت وأعوذ بك من شر ما لم أعمل‬
‫‪ 1868‬ابن مسعود‬
‫اللهم إني أعوذ بك من شر هذا اليوم وشر ما بعده وأعوذ بك من الكسببل وسببوء‬
‫الكبر وعذاب القبر وعذاب النار‬
‫‪ 1869‬ابن عباس‬
‫اللهم إني أعوذ بك من شر من يمشببي علببى بطنببه ومببن شببر مببن يمشببي علببى‬
‫رجلين ومن شر من يمشي على أربع‬
‫‪ 1870‬أنس بن مالك‬
‫اللهم إني أعوذ بك من شح نفسي وإسرافها ووساوسها‬
‫‪ 1871‬أبو قتادة‬
‫اللهم إني أعوذ بك من بطر الغني ومدخل الفقير يا من وعد فببوفى وأوعببد فعفببا‬
‫وأغفر لمن ظلم وأسألك يا من تسره طاعتي ول تضره معصببيتي هببب لببي مببا يسببرك‬
‫واغفر لي ما ل يضرك‬
‫‪ 1872‬ابن عمر‬
‫اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك وجميع سببخطك‬
‫وغضبك‬
‫‪ 1873‬عقبة بن عامر‬

‫اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء وساعة السوء وصاحب السوء وجار السوء في‬
‫دار المقامة‬
‫‪ 1874‬أبو هريرة‬
‫اللهم إني أعوذ بك من موت الهدم وأعببوذ بببك مببن مببوت الهببدم وأعببوذ بببك مببن‬
‫الجوع فإنه بئس الضجيع وأعوذ بك من الخيانة فإنها بئست البطانة‬
‫‪ 1875‬عبد الله بن سرجس‬
‫اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنقلب ومن الخور بعد الكور ودعببوة‬
‫المظلوم وسوء المنظر في الهل والمال‬
‫‪ 1876‬ابن عباس‬
‫اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين وغلبة العدو ومن بوار اليم ومن فتنببة المسببيح‬
‫الدجال‬
‫‪ 1877‬أبو مالك الشعري اللهم أني أعوذ بك من طوارق‬
‫هذا الليل إل طارقا يطرق بخير آمنبت ببالله وكفبرت بالطباغوت ووعبد اللبه حبق‬
‫وصدق المرسلون ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1878‬أنس بن مالك‬
‫اللهم إني أعوذ بك من عمل يخزيني اللهم إني أعوذ بك من غنببى يطغينببي اللهببم‬
‫إني أعوذ بك من صاحب يرديني اللهم إني أعوذ بك من أمل يلهيني اللهم إني أعوذ بك‬
‫من فقر ينسيني‬
‫‪ 1879‬أبو هريرة‬
‫اللهم إني أعوذ بك من أربع من علبم ل ينفبع ومبن قلبب ل يخشبع ومبن نفبس ل‬
‫تشبع ومن دعاء ل يسمع‬
‫‪ 1880‬علي بن أبي طالب‬
‫اللهم إني أعوذ بك من إمرأة تشيبني قبل المشيب وأعوذ بك من ولد يكون علببي‬
‫وأعوذ بك من مال يكون علي عذابا وأعوذ بك من صاحب خديعة إن رأى حسببنة دفنهببا‬
‫وإن رأى سيئة أفشاها‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1881‬أنس بن مالك‬
‫اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك مببن‬
‫البخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال‬
‫‪ 1882‬البراء بن عازب‬
‫اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الشك في الحق بعد اليقيببن‬
‫وأعوذ بك من الشيطان الرجيم وأعوذ بك من شر يوم الدين‬
‫‪ 1883‬أبو هريرة‬
‫اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنقاق وسوء الخلق‬
‫‪ 1884‬عائشة‬
‫اللهم إني أعوذ بك من الفقر وأسألك أن تقضي عني المغرم‬
‫‪ 1885‬أبو ليلى‬
‫اللهم إني أعوذ بك من النار ويل لهل النار‬
‫‪ 1886‬أبو النسر السلمي‬
‫اللهم إني أعوذ بك من الهرم وأعوذ بك من التردي وأعوذ بببك مبن الغبرق وأعبوذ‬
‫بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت وأعوذ بك أن أموت في سبيلك مدبرا وأعوذ بببك‬
‫أن أموت لديغا‬
‫‪ 1887‬ميمونة‬

‫اللهم إنبي أعبوذ ببك أن أضبل أو أضبل أو أذل أو أذل أو أجهبل أو يجهبل علبي أو‬
‫أظلم أو أظلم‬
‫‪ 1888‬عبد الله بن جعفر‬
‫اللهم إني أعوذ بنور وجهك الذي أضاءت له السموات‬
‫‪ 1889‬علي‬
‫اللهم إني أعوذ بوجهك الكريم وكلماتك التامة من شر ما أنت آخذ بناصببيته اللهببم‬
‫اكشف المغرم والمأثم اللهم ل تهزم جندك ول تخلف وعدك ول ينفع ذا الجد منك الجد‬
‫سبحانك وبحمدك‬
‫‪ 1890‬عائشة‬
‫اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتببك وبببك منببك ل أحصببي‬
‫ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1891‬بريدة السلمي‬
‫اللهم إني ضعيف فقو في رضاك ضعفي وخذ إلى الخير بناصيتي واجعببل السببلم‬
‫منتهى رضاي اللهم إني ضعيف فقوني وإني ذليل فأعزني وإني فقير فارزقني‬
‫‪ 1892‬أنس بن مالك‬
‫اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك وملئكتك وجميع خلقك إنببك أنببت‬
‫الله الذي ل إله إل أنت وحدك ل شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك‬
‫‪ 1893‬أبو بكر الصديق‬
‫اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا‬
‫ول يغفر الذنوب إل أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمنببي إنببك أنببت الغفببور‬
‫الرحيم‬
‫‪ 1894‬أبو هريرة‬
‫اللهم إني أتخذ عندك عهدا لن تخلفه إنما أنا بشر فأي المببؤمنين آذيتببه أو شببتمته‬
‫أو جلدته أو لعنته فاجعلها له صلة وزكاة وقربة يوم القيامة‬
‫‪ 1895‬أبو موسى الشعري‬
‫اللهم إني أنا عبدك ابن عبدك ابببن أمتببك فببي قبضببتك ناصببيتي بيببدك مبباض فببي‬
‫حكمك عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك‬
‫أو إستأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القببرآن ربيببع قلبببي ونببور بصببري وجلء‬
‫حزني وذهاب همي‬
‫‪ 1896‬جابر بن عبد الله‬
‫اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيببم فإنببك‬
‫تقدر ول أقدر وتعلم ول أعلم أنت علم الغيوب اللهم إن كنت تعلم أن هببذا المببر خيببر‬
‫لي في ديني ومعادي ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي ثببم بببارك لببي فيببه‬
‫وإن كنت تعلمه شرا لي في مثل ذلك فاصرفه عني واصببرفني عنببه واقببدر لببي الخيببر‬
‫حيث كان وأرضني به‬
‫‪ 1897‬أنس بن مالك‬
‫اللهم إني أشهد بما شهدت به على نفسك وشببهدت بببه ملئكتببك وأنبيبباؤك وأولببو‬
‫العلم ومن لم يشهد بما شهدت به فاكتب شهادتي مكبان شببهادته أنببت السبلم ومنببك‬
‫السلم تباركت ربنا يا ذا الجلل والكرام اللهم إني أسألك فكاك رقبتي من النار‬
‫‪ 1898‬عبد الله بن أبي أوفى‬
‫اللهم إني لم أخرج أشرا ول بطرا ول رياء ول سمعة خرجت اتقاء سخطك وابتغاء‬
‫مرضاتك أسألك أن تدخلني الجنة وتنقذني من النار‬
‫‪ 1899‬أبو هريرة‬

‫اللهم إني أخرج من الضعيفين اليتيم والمرأة‬
‫‪ 1900‬الحسن بن علي‬
‫اللهم إنما أنا بشر فل تعذبني بشتم رجل من المسلمين شبتمته أو آذيتببه ‪ $‬فصبل‬
‫‪ 1901 $‬عمر بن الخطاب‬
‫اللهم احفظني بالسلم قائما واحفظني بالسلم قاعدا واحفظني بالسببلم راقببدا‬
‫ول تطغ في عدوا حاسدا وأعوذ بك من كل دابة أنت آخذ بناصيتها‬
‫‪ 1902‬عمران بن حصين‬
‫اللهم ألهمني رشدي وأعذني من شر نفسي‬
‫‪ 1903‬جابر‬
‫اللهم استرني بالعافية في الدنيا والخرة‬
‫‪ 1904‬أنس بن مالك‬
‫اللهم انفعني بما علمتني وعلمني ما تنفعني وارزقني علما تنفعني به‬
‫‪ 1905‬أبو بكر الصديق‬
‫اللهم ألبسني العافية في الدنيا واليقين في الخرة‬
‫‪ 1906‬الحسين بن علي‬
‫اللهم أغنني بالعلم وزيني بالحلم وأكرمني بالتقوى وجملني بالعافية‬
‫‪ 1907‬ابن عباس‬
‫اللهم أغنني بحللك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك‬
‫‪ 1908‬ابن عباس‬
‫اللهم ارزقني عينين هطالتين تبكيان بذروف الدموع وتشفيان من خشيتك قبل أن‬
‫يكون الدمع دما والضراس جمرا‬
‫‪ 1909‬أنس بن مالك‬
‫اللهم ارزقني شهادة منك في يسر وعافية‬
‫‪ 1910‬أبو العصير الكناني‬
‫اللهم أرني الدنيا التي تريها صالح عبادك‬
‫‪ 1911‬أنس بن مالك‬
‫اللهم اهدني من عندك وافض علي من فضلك وأسبغ علببي رحمتببك وأنببزل علببي‬
‫بركاتك‬
‫‪ 1912‬أبو الدرداء‬
‫اللهم أرحمني بترك المعاصي أبدا ما أبقيتني وارحمني بترك ما ل يعنيني وارزقني‬
‫حسن النظر فيما يرضيك عني والزم قلبي حفظ كتابك كمببا علمتنببي ونببور بببه صببدري‬
‫واشرح به صدري واجعلني أتلوه كما يرضيك عني وأفرح به قلبي وأطلق به لسبباني ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 1913‬علي بن أبي طالب‬
‫اللهم أعني على ديني بالدنيا وعلى آخرتي بالتقوى واحفظني فيمببا غبببت عنببه ول‬
‫تكلني إلي فيما حضبرت يبا مبن ل تضبره البذنوب ول تنقصبه المغفبرة هبب لبي مبا ل‬
‫ينقصك واغفر لي ما ل يضرك‬
‫‪ 1914‬معاذ بن جبل‬
‫اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك‬
‫‪ 1915‬ابن عباس‬
‫اللهم نجني من النار سالما وأدخلني الجنة غانما‬

‫‪ 1916‬ابن عمر‬
‫اللهم وفقني لما تحب وترضى من القول والعمل والفعل والنية والهدى إنك علببى‬
‫كل شيء قدير‬
‫‪ 1917‬ابن عباس‬
‫اللهم قنعني بما رزقتني وبارك لي فيه واخلف علي كل غائبة لي بخير‬
‫‪ 1918‬عمر بن زيادة‬
‫اللهم جنبني منكرات الخلق والعمال والهواء والدواء‬
‫‪ 1919‬عبادة بن الصامت‬
‫اللهم سلمني لرمضان وسلم رمضان لي وتسلمه لي مقبل‬
‫‪ 1920‬البراء بن عازب‬
‫اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك‬
‫‪ 1921‬أنس بن مالك‬
‫اللهم عافني من الغل يوم القيامة‬
‫‪ 1922‬عائشة‬
‫اللهم حاسبني حسابا يسيرا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1923‬عائشة‬
‫اللهم اجعلني من الذين إذا أحسنوا استبشروا وإذا أساءوا إستغفروا‬
‫‪ 1924‬أنس‬
‫اللهم أجعلني ممن توكل عليك فكفيته واستهداك فهديته واستنصرك فنصرته‬
‫‪ 1925‬أبو هريرة‬
‫اللهم اجعلني أخشاك كأنني أراك أبدا حتى ألقبباك وأسببعدني بتقببواك ول تشببقني‬
‫بمعصيتك وأخر لي في قضائك وبارك لي‬
‫في قدرك حتى ل أحب تعجيل مببا أخببرت ول تببأخير مببا عجلببت اجعببل غنبباي فببي‬
‫نفسي‬
‫‪ 1926‬بريدة السلمي‬
‫اللهم اجعلني صبورا اللهم اجعلني شكورا اللهم اجعلني فببي عينببي صببغيرا اللهببم‬
‫اجعلني في أعين الناس كبيرا‬
‫‪ 1927‬أبو هريرة‬
‫اللهم اجعلني أعظم شكرك وأكثر ذكرك وأتبع نصيحتك وأحفظ وصيتك‬
‫‪ 1928‬معاذ بن جبل‬
‫اللهم إجعلني سهل البيع سهل الشبراء سبهل القضبباء سبهل القتضباء فبإن رأس‬
‫الربح السماح‬
‫‪ 1929‬أم سلمة‬
‫اللهم اجعلني أقرب من يقببرب إليببك وأوجببه مببن تببوجه إليببك وأنجببح مببن سببألك‬
‫وطلب إليك يا الله يا الله يا الله‬
‫‪ $‬فصل‬
‫‪ 1930‬المعاصر‬
‫اللهم اجعل وساوس قلبي خشيتك وذكرك واجعل همي وهواي فيما تحب وترضى‬
‫اللهم وما ابتلتني به رخاء وشدة فمكني سنة الحق وشريعة السلم‬
‫‪ 1931‬ابن عباس‬
‫اللهم إجعل لي نورا في قبري ونورا في قلبي ونبورا بيبن يبدي ونبورا مبن خلفبي‬
‫ونورا عن يميني ونورا عن شمالي ونورا من فوقي ونورا من تحتي ونببورا فبي سببمعي‬
‫ونورا في بصري ونورا في شعري ونورا في بشري ونورا في لحمببي ونببورا فببي دمببي‬
‫ونورا في عظامي اللهم أعظم لي نورا وأعطني نورا‬

‫‪ 1932‬البراء بن عازب‬
‫اللهم اجعل لي عندك عهدا واجعل لي عندك ودا واجعل لي في صببدور المببؤمنين‬
‫مودة‬
‫‪ 1933‬جابر‬
‫اللهم أصلح لي في سمعي وبصري واجعلهما الوارثببان منببي وانصببرني علببى مببن‬
‫ظلمني وأرني فيه ثأري‬
‫‪ 1934‬أبو هريرة‬
‫اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري وأصلح لي دنيبباي الببتي فيهببا معاشببي‬
‫وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل المببوت‬
‫راحة لي من كل شر‬
‫‪ 1935‬أبو أمامة‬
‫اللهم هب لي من ذنوبي وخطاياي كلها وأجرني واهدني لصالح العمال والخلق‬
‫‪ 1936‬أبو بكر الصديق‬
‫اللهم خر لي واختر لي‬
‫‪ 1397‬ابن عباس‬
‫اللهم اكتب لي بها عندك أجرا واجعلها لي عندك ذخرا وضع عني بها وزرا واقبلهببا‬
‫مني كما قبلت من عبدك داود‬
‫‪ 1938‬ابن مسعود‬
‫اللهم بارك لي في أهلي وبارك لهلي في وارزقني منها وارزقها مني واجمع بيننببا‬
‫ما جمعت في خير وإذا فرقت بيننا ففرق على خير ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1939‬إبن عباس‬
‫اللهم إغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنببت أنببت إلهببي ل إلببه إل‬
‫أنت‬
‫‪ 1940‬أم سلمة‬
‫اللهم اغفر لي وارحمني‬
‫‪ 1941‬أبي بن كعب‬
‫اللهم اغفر لي خطاياي وعمدي وهزلي وجدي ول تحرمني بركببة مببا أعطيتنببي ول‬
‫تفتني فيما حرمتني وإهدني الطريق القوم‬
‫‪ 1942‬أبو موسى‬
‫اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به منببي اللهببم‬
‫اغفرلي هزلي وجدي وخطاياي وعمدي وكل ذلك عندي‬
‫‪ 1943‬معاوية‬
‫اللهم إغفر لي ذنبي ووسبع لبي فبي خلقبي وببارك لبي فبي كسببي وقنعنبي بمبا‬
‫رزقتني ول تفتني بما زويت عني‬
‫‪ 1944‬أبو هريرة‬
‫اللهم إغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وآخره وعلنيته وسره‬
‫‪ 1945‬إبن عباس‬
‫اللهم أغفرلي وارحمني وارزقني واجبرني وارفعني واهدني‬
‫‪ 1946‬أبو زهير‬
‫اللهم اغفر لي ذنبي وإخسأ شيطاني وفك رهاني وثقل ميزاني واجعلني فببي المل‬
‫العلى‬
‫‪ 1947‬عائشة‬

‫اللهم إغفر لي واهدني وارزقني وعافني ويتعوذ من ضيق المقام يوم القيامة‬
‫‪ 1948‬عائشة‬
‫اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرقيق‬
‫‪ 1950‬ابن عباس‬
‫اللهم إغفر لي ولمن شهد لي بببالبلغ والرسببالة وارحمنببي وارحببم مببن شبهد لببي‬
‫بالبلغ والرسالة ولمن شهد لك بالتوحيد‬
‫‪ 1951‬أبو أمامة‬
‫اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا وارض عنا وتقبل منا وأدخلنا الجنة ونجنببا مببن النببار‬
‫وأصلح لنا شأننا كله‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1952‬زيد بن أرقم‬
‫اللهم آت نفسي تقواها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولها‬
‫‪ 1953‬أم معبد‬
‫اللهم طهر قلبي من النفاق وعملي من الريبباء ولسبباني مببن الكببذب وعينببي مببن‬
‫الخيانة فإنك تعلم خائنة العين وما تخفي الصدور‬
‫‪ 1954‬أنس بن مالك‬
‫اللهم ثبت قلبي على دينك‬
‫‪ 1955‬أبو هريرة‬
‫اللهم أشرب اليمان قلبي كما أشربته روحي ول تعببذب شببيئا مببن خلقببي بشببيء‬
‫كتبته علي فإنك قادر علي‬
‫‪ 1956‬أنس بن مالك‬
‫اللهم أذهب عني الهم والحزن اللهم بحمدك انصرفت وبذنبي اعببترفت أعببوذ بببك‬
‫من شر ما اقترفت وأعوذ بك من جهد بلء الدنيا ومن عذاب الخرة‬
‫‪ 1957‬الحسن بن علي‬
‫اللهم أوسع علي من الدنيا وزهدني فيها ول تزوها عني وترغبنبي فيهبا اللهبم إنبك‬
‫أخذت بقلبي وناصيتي فلم تملكني منها شيئا فكما فعلت ذلك بهما فابعدهما إلى سواء‬
‫السبيل‬
‫‪ 1958‬حديفة بن اليمان‬
‫اللهم حبب إلي اليمان والسلم والصوم والصلة والصببدقة والتقببوى كمببا حببببت‬
‫إلى الجائع الطعام وإلى الظمآن الماء‬
‫‪ 1959‬أبو هريرة‬
‫اللهم باعد بيببن خطايبباي كمببا باعببدت بيببن المشببرق والمغببرب اللهببم نقنببي مببن‬
‫خطاياي كما تنقي الثوب البيض من الدنس اللهم اغسلني من خطايبباي بالمبباء والثلببج‬
‫والبرد‬
‫‪ 1960‬علي بن أبي طالب‬
‫اللهم ارحم خلفائي الذين يروون أحاديثي وسنتي ويعلمونها الناس‬
‫‪ 1961‬الحسن بن علي‬
‫اللهم ارحم عظمي الدقيق وجلدي الرقيببق وأعببوذ بببك مببن غببورة الحريببق يببا أم‬
‫ملدم إن كنت آمنت بالله واليبوم الخبر فل تبأكلي اللحبم ول تشبربي البدم ول تفبوري‬
‫على الفم وانتقلي إلى من زعم أن مع الله إله آخر فإني أشببهد أن ل إلببه إل اللببه وأن‬
‫محمدا عبده ورسوله ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1962‬أنس بن مالك‬
‫اللهم اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه واجعل خير أيامي يوم لقاك‬

‫‪ 1963‬أبو هريرة‬
‫اللهم اجعل حبك زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر‬
‫‪ 1964‬عائشة اللهم اجعل أوسط رزقك علي عند كبر سني وانقطاع عمري‬
‫‪ 1965‬عبد الله له صحبة اللهم اجعل حبك أحب الشياء‬
‫إلي واجعل خشيتك أخوف الشياء عندي واقطع عني حاجات البدنيا بالشبوق إلبى‬
‫لقائك وإذا أقررت أعين أهل الدنيا من دنياهم فأقرر عيني من عبادتك‬
‫‪ 1966‬العرباض بن سارية‬
‫اللهم اجعل حبك احب إلي من نفسي وسمعي وبصري وأهلي ومالي ومببن المبباء‬
‫البارد‬
‫‪ 1967‬عبد الله بن أبي أوفى‬
‫اللهم اجعل أول هذا النهار صلحا وأوسطه فلحا وآخره نجاحا أسببألك خيببر الببدنيا‬
‫والخرة يا ارحم الراحمين أصبحنا وأصبببح الملببك والكبريبباء والعظمببة والخلببق والمببر‬
‫والليل والنهار وما سكن فيهما لله وحده ل شريك له‬
‫‪ 1968‬عائشة‬
‫اللهم كما حسنت خلقي فحسن خلقي وخذ إلى الخير بناصيتي وأكفني ما أهمنببي‬
‫من أمر الدنيا والخرة إنك على كل شيء قدير‬
‫‪ 1969‬ابن عباس‬
‫اللهم ما اصبح بي من نعمة أو بأحد مببن خلقببك فمنببك وحببدك ل شببريك لببك لببك‬
‫الحمد ولك الشكر‬
‫‪ 1970‬أنس بن مالك‬
‫اللهم إلهي وإله إبراهيم وإسحاق‬
‫ويعقوب إله جبريل وميكائيل وإسرافيل أسألك أن تستجيب دعوتي فإني مضببطر‬
‫وتعصمني فبي دينبي فبإني مبتلبى وتنبالني برحمتبك فبإني مبذنب وتنفبي عنبي الفقبر‬
‫متمسكن‬
‫‪ 1971‬البراء بن عازب‬
‫اللهم أسلمت نفسبي إليبك ووجهبت وجهبي إليبك وفوضبت أمبري إليبك وألجبأت‬
‫ظهري إليك رغبة ورهبة إليك ل ملجأ ول منجا منك إل إليك آمنت بكتابببك الببذي أنزلببت‬
‫ورسولك الذي أرسلت ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1972‬ابن عباس‬
‫اللهم أرزقنا من فضلك ول تحرمنا رزقك وبارك لنا فيمبا رزقنبا واجعببل غنانببا فبي‬
‫أنفسنا واجعل رغبتنا فيما عندك‬
‫‪ 1973‬أبو موسى‬
‫اللهم متعنا بالسلم وبالخبز فلول الخبز ما صمنا ول صلينا ول حججنا ول غزونا‬
‫‪ 1974‬علي‬
‫اللهم سلمنا لرمضان وتسلمه منا حتى ينقضي وقد غفببرت لنببا ورحمتنببا وعفببوت‬
‫عنا‬
‫‪ 1975‬عمر بن الخطاب‬
‫اللهم زدنا ول تنقصببنا وأكرمنببا ول تهنببا وأعطنببا ول تحرمنببا وآثرنببا ول تببؤثر علينببا‬
‫وارض عنا‬
‫‪ 1976‬أسيد بن أبي طالب‬
‫اللهم أحسن عاقبتنا في المور كلها وآجرنا من خزي الدنيا وعذاب الخرة‬
‫‪ 1977‬الحسين بن علي‬
‫اللهم اهدنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت وتولنا فيمن تببوليت وبببارك لنببا فيمببا‬
‫أعطيت وقنا شر ما قضيت إنك‬

‫تقضي ول يقضى عليك فإنه ل يذل من واليت تباركت ربنا وتعاليت‬
‫‪ 1978‬أنس بن مالك‬
‫اللهم افتح أقفال قلوبنا بذكرك وأتمم علينا نعمتك من فضبلك واجعلنبا عليهبا مبن‬
‫عبادك الصالحين‬
‫‪ 1979‬ابن مسعود‬
‫اللهم ألف بين قلوبنا وأصلح ذات بيننا واهدنا سببيل السبلم ونجنبا مبن الظلمبات‬
‫إلى النور وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن وبارك في أسماعنا وأبصببارنا وقلوبنببا‬
‫وأزواجنا وذرياتنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم‬
‫‪ 1980‬سمرة بن جندب‬
‫اللهم انزل في أرضنا زينتها وسكنها‬
‫‪ 1981‬ابن عمر‬
‫اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك ومن طاعتك ما تبلغنببا‬
‫به جنتك ومن اليقين ما تهببون بببه علينببا مصببائب الببدنيا ومتعنببا بأسببماعنا وأبصببارنا مبا‬
‫أحييتنا واجعله الوارث منا واجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادنا ول تجعل‬
‫مصيبتنا في ديننا ول تجعل الدنيا أكبر همنا ول مبلغ علمنا ول تسلط علينا من ل يرحمنا‬
‫‪ 1982‬عائشة‬
‫اللهم حبب إلينا المدينة كما حببت إلينا مكة وأشد وأنقل حماها إلى الجحفة اللهم‬
‫بارك لنا في مدنا وصاعنا‬
‫‪ 1983‬أبو مالك الشعري‬
‫اللهم حبب إلي من يعلم أني رسولك‬
‫‪ 1984‬جابر بن عبد الله‬
‫اللهم إن نواصينا بيدك لم تملكنا منها شيئا فببإذا فعلببت ذلببك بنببا فكببن أنببت ولينببا‬
‫وأهدنا إلى سواء السبيل‬
‫أنس بن مالك‬
‫اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان وأعنا على الصيام والقيببام وغببض‬
‫البصر وحفظ اللسان ول تجعل حظنا منه الجوع والسهر‬
‫‪ 1986‬طلحة بن عبد الله وابن عمر‬
‫اللهم أهله علينا باليمن واليمان والسلمة والحسان والتوفيق لما تحببب وترضببى‬
‫ربي وربك الله‬
‫‪ 1987‬علي‬
‫اللهم سلمنا لرمضان وتسلمه حتى ينقضي وقد غفرت لنا ورحمتنا وعفوت عنببا ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 1988‬عائشة‬
‫اللهم فارج الهم وكاشف الغببم مجيببب دعببوة المضببطرين رحمببن الببدنيا والخببرة‬
‫ورحيمها أنت ترحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك‬
‫‪ 1989 $‬أبو سعيد‬
‫اللهم خالق الصباح وجاعل الليل سكنا والشمس والقمر حسبانا إقض عني الدين‬
‫واغنني من الفقر وقوني على الجهاد في سبيلك‬
‫‪ 1990‬عبد الله بن عمر‬
‫اللهم فاطر السموات والرض عالم الغيب والشهادة أنت رب كل شيء وإله كببل‬
‫شيء نشهد أن ل إله إل أنت وحدك ل شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك والملئكة‬
‫يشهدون أعوذ بك من الشيطان وشركه وأعوذ بك أن أقترف إثما أو أجره إلى مسلم‬
‫‪ 1991‬عبد الله بن أبي أوفى‬

‫اللهببم منببزل الكتبباب مجببري السببحاب سببريع الحسبباب هببازم الحببزاب اهزمهببم‬
‫وزلزهم‬
‫‪ 1992‬معاذ بن جبل‬
‫اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعببز مببن تشبباء‬
‫وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير رحمببن الببدنيا والخببرة ورحيمهمببا‬
‫تعطي منهما ما تشاء وتدع منهما ما تشاء إقض عنا الدين‬
‫‪ 1993‬ابن عمر‬
‫اللهم راد الضالة وهاد الضالة أنببت تهببدي مببن الضببللة أردد علببي ضببالتي بعزتببك‬
‫وسلطانك فإنها من عطائك وفضلك‬
‫‪ 1994‬علي بن أبي طالب‬
‫اللهم ذا السلطان العظيم والخلق القويم ذا الوجه الكريببم ولببي الكلمببات التامببة‬
‫والدعوات المستجابات عاف الحسن والحسين من أنفس الجن وأعين النس‬
‫‪ 1995‬ابن عباس‬
‫يا بديع السموات والرض علم الغيوب‬
‫ذا الجلل والكببرام ذا الطببول والمعببارج ذا العببرش المجيببد فعببال لمببا يريببد نببور‬
‫السموات والرض عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم‬
‫‪ 1996‬أبو بكر الصديق‬
‫اللهم يا خبير يا كريم يبا سببميع يببا بصببير يببا مببن ل شببريك لبه ول وزيببر يبا خبالق‬
‫الشمس والقمر يا عصمة البائس الخائف المستجير يا رازق الطفل الصببغير ويببا جببابر‬
‫العظم الكسير أدعوك دعاء اليائسين الفقير كببدعاء المضببطر الضببرير أسببألك بمعاقببد‬
‫العز من عرشك وبمفاتيح الرحمة مببن كتابببك والسببماء الثمانيببة المكتوبببة علببى قببرن‬
‫الشمس أن تجعل كذا وكذا‬
‫‪ 1997‬ابن عباس‬
‫اللهم يا ذا الحبل الشديد والمر الرشيد أسببألك المببان يببوم الوعيببد والجنببة يببوم‬
‫الخلود مع المقربين الشهود والركع السجود الموفين بببالعهود إنببك يببا رحيببم ودود إنببك‬
‫تفعل ما تريد اجعلنا هادين مهتدين غير ضالين ومضلين سلما لوليببائك وحربببا لعببدائك‬
‫تحب بحبك الناس وتعادي بعداوتك من خالفك ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 1998‬زيد بن ثابت‬
‫اللهم غارت النجوم وهدأت العيون وأنت حي قيوم ل تأخذك سنة ول نوم يا حي يا‬
‫قيوم إهد ليلى وأنم عيني‬
‫‪ 1999‬أنس بن مالك‬
‫اللهم نامت العيون وغارت النجوم وأنت الحي القيوم ل يوارى منك ليببل سبباج ول‬
‫سماء ذات أبراج ول أرض ذات مهاد ول بحر لجى ول ظلمات بعضها فببوق بعببض تدلببح‬
‫على يدي من تدلح من خلقك تعلم خائنه العين وما تخفي الصدور‬
‫‪ 2000‬حديث‬
‫اللهم ساءت حالنا وأغبرت أرضنا وهببامت دوابنببا يببا معطببي الخيببرات مببن أمائهببا‬
‫ومنزل الرحمة من معادنها ومجري البركات على أهلها بالغيث أنببت المسببتغفر الغفببار‬
‫فنستغفرك للجنايات من ذنوبنا ونتوب إليك من عوام خطايانا‬
‫‪ $‬اللف الثالثة‬
‫‪ 2001‬عائشة‬
‫اللهم اجعله طيبا هنيئا صيبا نافعا‬
‫‪ 2002‬المطلب بن حنطبة‬

‫اللهم سقيا رحمة ول سقيا عذاب ول محق ول بلء ول هبدم ول غبرق اللهبم علبى‬
‫الظراب ومنابت الشجار اللهم حوالينا ول علينا‬
‫‪ 2003‬أنس بن مالك‬
‫اللهم على ظهور الجبال والكام وبطون الودية ومنابت الشجر‬
‫‪ 2004‬أم سلمة‬
‫اللهم استقبال ليلك وإدببار نهبارك وأصبوات دعاتبك وحضبور صبلواتك أسبألك أن‬
‫تغفر لي‬
‫‪ 2005‬ابن عمر‬
‫اللهم واقية كواقية الوليد يعني المولود‬
‫‪ 2006‬جابر وأنس‬
‫اللهم أهلك الجراد اللهم أهلك كباره واقتل صغاره وأفسد بيضه واقطع دابره وخذ‬
‫بافواهها عن معايشنا وأرزاقنا إنك سميع الدعاء‬
‫‪ 2007‬علي بن أبي طالب‬
‫اللهم أرزق من أبغضني وأبغض أهل بيتي كثرة المال والعيال كفاهم بذلك غيببا أن‬
‫يكثر أموالهم فيطول حسابهم وأن يكثر عيالتهم فيكثر شياطينهم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2008‬ابن عمر‬
‫اللهم ل تكلني إلى نفسي طرفة عين ول‬
‫تنزع مني صالح ما أعطيتني فإنه ل نببازع لمببا أعطيببت ول معطببي لمببا منعببت ول‬
‫يعصم ذو الحمد منك‬
‫‪ 2009‬سهل بن سعد‬
‫اللهم ل يدركني زمببان ول تببدركوا زمانببا ل يتبببع فيببه العليببم ول يسببتحيا فيببه مببن‬
‫الحليم قلوبهم قلوب العاجم وألسنتهم ألسنة العرب‬
‫‪ 2010‬أبو هريرة‬
‫اللهم ل تجعل قبري وثنا لعن الله قوما اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد‬
‫‪ 2011‬معاذ بن جبل‬
‫اللهم ل تجعل لفاجر عندي نعمة أكافئه بها في الدنيا والخرة‬
‫‪ 2012‬عبادة بن الصامت‬
‫اللهم ل تخزني يوم القيامة ول تخزنببي يبوم البببأس فقبد أخزيتبه أبببد يبا ذا الجلل‬
‫والكرام‬
‫‪ 2013‬أم عطية‬
‫اللهم ل تمتني حتى نرى عليا‬
‫‪ 2014‬أبو هريرة‬
‫اللهم ل تعذب آل بيتك بببالجوع والنتظببار لغيببر مببا فببي يببديك وخزائنببك أبببد يببا ذا‬
‫الجلل والكرام ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2015‬أبو قرفاصة‬
‫اللهم ل تخزنا يوم القيامة ول تفضحنا يوم اللقاء‬
‫‪ 2016‬أنس بن مالك‬
‫اللهم ل تقتلنا بغضبك ول تهلكنا بعذابك وعافنا قبل ذلك‬
‫‪ 2017‬ابن عباس‬

‫اللهم ل ترنا مكرك ول تنسنا ذكرك ول تهتك عنا سببترك ول تجعلنببا مببن الغببافلين‬
‫اللهم ابعثنا في أحب الساعات إليك حتى نببذكرك فتببذكرنا ونسببألك فتعطينببا ونببدعوك‬
‫فتستجيب لنا ونستغفرك فتغفر لنا‬
‫‪ 2018‬عبد الله بن جراد‬
‫اللهم ل تطع تاجرا ول مسافرا فإن مسافرنا يدعو كي ل تمطر وإن تاجرنا يتمنببى‬
‫شدة الزمان وغلء السعر‬
‫‪ 2019‬أنس بن مالك‬
‫اللهم ل سهل إل ما جعلته سهل وأنت إن شئت جعلت الحزن سهل‬
‫‪ 2020‬عروة بن عامر‬
‫اللهم ل يأتي بالحسنات إل أنت ول يدفع السيئات إل أنت ل حول ول قوة إل بك‬
‫‪ $‬ذكر الدعية التي دعا النبي صلى الله عليه وسلم في الصلة على الجنائز ‪$‬‬
‫‪ 2021‬أبو هريرة‬
‫اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وذكرنا وانثانا وصغيرنا وكبيرنببا اللهببم مببن‬
‫أحييته منا فأحيه على السلم ومن توفيته منا فتوفه على اليمان‬
‫‪ 2022‬الحارث بن نوفل‬
‫اللهم اغفر لحيائنا وأمواتنا وأصلح ذات بيننا وألببف بيببن قلوبنببا اللهببم هببذا عبببدك‬
‫فلن بن فلن ل نعلم إل خيرا وأنت أعلم به منا فاغفر لنا وله‬
‫‪ 2023‬عوف بن مالك‬
‫اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالمبباء‬
‫والبرد والثلج ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب البيض من الدنس وأبدله دارا خيرا من‬
‫داره‬
‫وأهل خيرا من أهله وزوجا خيرا من زوجه وأدخله الجنة وأعببذه مببن عببذاب القبببر‬
‫وعذاب النار‬
‫‪ 2024‬أبو هريرة‬
‫اللهم أنت خلقته وأنت هديته إلى السلم وأنت قبضت روحه وأنت أعلم بسريرته‬
‫وعلنيته جئناك شفعاء فاغفر له وارحمه‬
‫‪ 2025‬ابن عمر‬
‫اللهم آجرها من الشيطان ومن عذاب القبر اللهم جاف الرض عببن جثتهببا وصببعد‬
‫روحها ولقها منك رضوانا‬
‫‪ 2026‬أبو حاضر اللهم أنت خلقتنا ونحن عبادك أنت ربنا وإليك معادنا‬
‫‪ 2027‬ابن عباس‬
‫اللهم اكتبه عندك من المحسنين واجعل كتابه في عليين واخلفه علببى عقبببه فببي‬
‫الخرين ول تحرمنا أجره ول تفتنا بعده‬
‫‪ 2028‬عبد الله بن مسعود‬
‫اللهم إني استجيرك له بحبل جوارك مببن فتنببة القبببر ومببن عببذاب جهنببم إنببك ذو‬
‫الوفاء وذو العهد‬
‫‪ 2029‬أنس بن مالك‬
‫اللهم اجعله لنا سلفا وفرطا وأجرا ونورا وعظم لبويه في الجر‬
‫‪ 2030‬عمران بن حصين‬
‫اللهم إني استهديك لرشد أمري وأستجيرك من شر نفسي‬
‫‪ 2031‬واثلة بن السقع‬
‫اللهم إن فلنا بن فلن في ذمتك وحبل جوارك فقه فتنة القبر وعذاب النار وأنببت‬
‫أهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه انك أنت الغفور الرحيم ‪ $‬ذكببر الدعيببة الببتي دعبا‬
‫النبي صلى الله عليه وسلم معينا ‪$‬‬

‫‪ 2032‬عائشة‬
‫اللهم اغفر لعائشة مغفرة ظاهرة وباطنة واسعة محللة ل تغادر دنسا ول تكتسببب‬
‫بها إثما‬
‫‪ 2033‬أبو هريرة‬
‫اللهم اغفر للعباس ولولد العباس ولمن أحبهم‬
‫‪ 2034‬سهل بن سعد‬
‫اللهم استر العباس وولده من النار‬
‫‪ 2035‬ابن مسعود‬
‫اللهم هذا عمي وصنو أبي وخيببر عمومببة العببرب اللهببم اسببكنه معببي فببي السببنا‬
‫العلى‬
‫‪ 2036‬جعفر بن أبي طالب‬
‫اللهم اغفر للنجاشي اللهم اغفر للنجاشي‬
‫‪ 2037‬ابن عباس‬
‫اللهم أعنه وأعن به وارحمه وارحم به وانصببره وانصببر بببه اللهببم والببي مببن واله‬
‫وعاد من عاداه يعني عليا‬
‫‪ 2038‬رفاعة بن خديج‬
‫اللهم اغفر للنصار ولذراري النصار ولذراري ذراريهم ولمواليهم وجيرانهم‬
‫‪ 2039‬أبو هريرة‬
‫اللهم اغفر للحاج ولمن استغفر للحاج‬
‫‪ 2040‬ابن عباس‬
‫اللهم اغفر للمعلمين وبارك لهم في أبدانهم وأطل أعمارهم‬
‫‪ 2041‬عمر بن الخطاب‬
‫اللهم اغفر للمؤذنين اللهم اغفر للمؤذنين‬
‫‪ 2042‬سهل بن سعد‬
‫اللهم اغفر لقومي فإنهم ل يعلمون‬
‫‪ 2043‬الزبير بن العوام‬
‫اللهم اغفر للذين يدعون ول يتكلفون ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2044‬أبو سعيد‬
‫اللهم إن عثمان يريد رضاك فارض عنه‬
‫‪ 2045‬عرباض بن سارية‬
‫اللهم علم معاوية الكتاب‬
‫والحساب وقه العذاب‬
‫‪ 2046‬عبد الله بن أبي أوفى‬
‫اللهم صلى على آل أبي أوفى‬
‫‪ 2047‬أم سلمة‬
‫اللهم أسق عبد الرحمن بن عوف من سلسبيل الجنة‬
‫‪ 2048‬سعد بن أبي وقاص‬
‫اللهم سدد رميته واجب دعوته قاله لسعد يوم أحد‬
‫‪ 2049‬جرير بن عبد الله‬
‫اللهم ثبته واجعله هاديا مهديا قاله لجرير‬
‫‪ 2050‬عائشة‬
‫اللهم ارحم عبادا يعني عباد بن بشر النصاري مع تهجده بالليل فدعا له‬

‫‪ 2051‬أبو هريرة‬
‫اللهم أهد أم أبي هريرة اللهم حبب عبدك هذا وأمه إلى عبببادك المببؤمنين وحبببب‬
‫إليهم المؤمنين يعني أبا هريرة‬
‫‪ 2052‬ابن عباس‬
‫اللهم أهد قريشا فإن علم العالم منهم يسمع طباق الرض‬
‫‪ 2053‬ابن عباس‬
‫اللهم أذقت أول قريش نكال فأذق آخرهم نوال‬
‫‪ 2054‬أبو بكر‬
‫اللهم أعز السلم بعمر بن الخطاب‬
‫‪ 2055‬عثمان بن عفان‬
‫اللهم أعز السلم بالنصببار الببذين أقببام اللببه بهببم الببدين آوونببي ونصببروني وهببم‬
‫إخواني في الدنيا وشيعتي في الخرة وأول من يدخل بحبوحة الجنة‬
‫‪ 2056‬ابن عباس‬
‫اللهم فرج عن عثمان بن عفان كربته يوم القيامة فكم كربة فرجها عني عثمان‬
‫‪ 2057‬أبو هريرة‬
‫اللهم أنج الوليد بن الوليد وسلمة بن هشام وعياش بن أبي ربيعة والمستضببعفين‬
‫من المؤمنين اللهم اشدد وطأتك على مضر واجعلها عليهم سنين كسني يوسف‬
‫‪ 2058‬أنس بن مالك‬
‫اللهم عذب كفرة أهل الكتاب يحادون رسببلك ويصببدون عببن سبببيلك وألببق بينهببم‬
‫العداوة والبغضاء‬
‫‪ 2059‬الليث‬
‫اللهم العن بني لحيان ورعل وذكوان وعصية عصوا الله ورسوله‬
‫‪ 2060‬ابن عمر‬
‫اللهم العن أبا سفيان اللهم العن الحارث ابن هشام اللهم العن صفوان بن أمية‬
‫‪ 2061‬صخر العامري‬
‫اللهم بارك لمتي في بكورها‬
‫‪ 2062‬أبو موسى‬
‫اللهم اجعل عبيد أبا عامر يوم القيامة فوق أكثر الناس‬
‫‪ 2063‬عائشة‬
‫اللهم وفقه للتقوى وجنبه الردى واغفر له في الخرة والولى يعني معاوية‬
‫‪ 2064‬عائشة‬
‫اللهم اجعله بارا تقيا رشيدا وانبته في السلم نباتا حسنا‬
‫‪ 2065‬الزبير بن العوام‬
‫اللهم إنك باركت لمتي في صحابتي فل تسلبهم البركة وباركت لصحابي في أبي‬
‫بكر فل تسلبهم البركة‬
‫واجمعهم عليه ول تنشر أمره فإنه لم يزل يؤثر أمرك على أمره وأعببز عمببر ابببن‬
‫الخطاب وصبر عثمان بن عفان ووفق عليا واغفببر لطلحببة وثبببت الزبيببر وسببلم سببعدا‬
‫ووقر عبد الرحمن وألحق في السابقين الولين من المهاجرين والنصار والتببابعين لهببم‬
‫بإحسان‬
‫‪ 2066‬سعد بن أبي وقاص‬
‫اللهم أمض لصحابي هجرتهم ول تردهم على أعقابهم لكن البائس سعد بن خولببة‬
‫يرثى له رسول الله صلى الله عليه وسلم أن مات بمكة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2067‬عبادة بن الصامت‬

‫اللهم من ظلم أهل المدينة وأخببافهم فبباخفه وعليببه لعنببة اللببه وملئكتببه والنبباس‬
‫أجمعين ل يقبل الله منه صرفا ول عدل‬
‫‪ 2068‬عائشة‬
‫اللهم من رفق بأمتي فارفق به ومن شق عليهم فشق عليه‬
‫‪ 2069‬عمرو بن غيلن‬
‫اللهم من آمن بي وصدقني وعلم أنما جئت بالحق من عنببدك فاقببل مبباله وحبببب‬
‫إليه لقاءك وعجل له القضاء ومن لم يؤمن بي ولم يصدقني ولم يعلببم أن مببا جئت بببه‬
‫هو الحق من عندك فأكثر ماله وولده وأطل عمره‬
‫‪ 2070‬أنس بن مالك‬
‫اللهم إن العيش عيش الخرة فأكرم النصار والمهاجرة‬
‫‪ 2071‬البراء بن عازب‬
‫اللهم إن فلنا هجاني وهو يعلم أني لست بشاعر فاهجوه والعنه عدد ما هجاني‬
‫تدقيق محمد عزالدين تابع التدقيق أنس عبد اللطيف بداية التدقيق في ‪\ 7 \ 14‬‬
‫‪ 1999‬نهاية التدقيق في ‪ = 1999 / 7 / 16‬الفردوس بمأثور الخطاب‬
‫تأليف أبي شجاع شيرويه بن شهردار بن شيرويه الديلمي الهمذاني الملقب‬
‫الجزء الثاني اسم المدخل مكتبة الزهراء‬
‫|‪|2‬‬
‫‪ 2072‬أنس بن مالك‬
‫بادروا بالعمال خمسا هرما‬
‫‪ 2073‬أبو هريرة‬
‫بادروا بالعمال ستا طلوع الشمس من مغربها والدجال والدخان والدابببة وخاصببة‬
‫أحدكم وأمر الحاقة‬
‫‪ 2074‬أبو هريرة‬
‫بادروا بالعمبال فتنبا كقطبع الليببل المظلببم يصببح الرجببل مؤمنببا ويمسبي كبافرا‬
‫أويمسي مؤمنا ويصبح كافرا يبيع دينه بعرض من الدنيا‬
‫‪ 2075‬ابن عمر‬
‫بادروا الصبح بالوتر‬
‫‪ 2076‬ابن عمر‬
‫بادروا أولدكم بالكنى قبل أن تغلب عليهم اللقاب‬
‫‪ 2077‬ابن عباس‬
‫بادروا بالتكبيرة الولى فإنها فرع الصلة وتمامها الفرع النامية‬
‫‪ 2078‬أنس‬
‫باكروا بالصدقة تتخطى رقاب البلء‬
‫‪ 2079‬أنس‬
‫باكروا بالصدقة فإن البلء ل يتخطى الصدقة‬
‫‪ 2080‬عائشة‬
‫باكروا الغدو في طلب الرزق والحوائج فإن الغدو بركة ونجاح ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2081‬عبد الله بن عمرو‬
‫بلغوا عني ولو آية وحدثوا عببن بنببي إسببرائيل ول حببرج ومببن كببذب علببي متعمببدا‬
‫فليتبوأ مقعده من النار‬
‫‪ 2082‬أنس‬

‫بجلوا المشايخ فإن تبجيل المشايخ من إجلل الله عز وجل فمن لم يبجلهم فليس‬
‫منا‬
‫‪ 2083‬بريدة السلمي‬
‫بكروا بالصلة في اليوم الغيم فإن من فاتته صلة العصر حبط عمله‬
‫‪ 2084‬أنس‬
‫بكروا بالفطار وأخروا بالسحور‬
‫‪ 2085‬أنس‬
‫بخروا بيوتكم باللبان والمر والسقتر‬
‫‪ 2086‬شداد بن أوس‬
‫بشروا نسائكم اللواتي إذا ذهبت إحداهن البضعة والبضعتان بالنار يعنببي إذا كببانت‬
‫المرأة سمينة فذهب سمنها فحزنت على ذلك‬
‫‪ 2087‬سويد بن عامر‬
‫بلوا أرحاكم ولو بسلم‬
‫‪ 2088‬جابر بن عبد الله‬
‫بروا آبائكم يبركم آبنائكم وعفوا عن النساء تعف نسببائكم ومببن اعتببذر إلببى أخيببه‬
‫المسلم بمعذرة فلم يقبلها وإن كان كاذبا فلن يرد على الحوض‬
‫‪ 2089‬علي بن أبي طالب‬
‫بر والديك ولو سافرت في ذلك سنينا وصل رحمك ولببو سببافرت فببي ذلببك سببنة‬
‫وعد المسلم ولو على ميل ولو على ميلين وزر أخاك فببي اللببه ولببو علببى ثلثببة أميببال‬
‫وصل على الجنائز ولو على أربعة أميال‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2090‬أبو هريرة‬
‫بر الوالدين يزيد في العمر والكذب ينقص الكذب والدعاء يببرد القضبباء وللببه فببي‬
‫خلقه قضاءات قضاء ماض وقضاء محدث وللنبياء على العلماء فضل درجتين وللعلمبباء‬
‫على الشهداء فضل درجة‬
‫‪ 2091‬الحسن بن علي‬
‫بر الوادين يجزي الجهاد في سبيل الله عز وجل‬
‫‪ 2092‬ابن عمر‬
‫بر المرأة المؤمنة كعمل سبعين صديقا وفجور المرأة الفاجرة كفجور ألف فاجرة‬
‫‪ 2093‬أبو هريرة‬
‫برأة من الكبر لبس الصوف ومجالسة فقراء المببؤمنين وركببوب الحمببار واعتقببار‬
‫الشاة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2094‬عمر بن الخطاب‬
‫بعثت داعيا ومبلغا وليس إلي من‬
‫الهدي شيء وخلق إبليس مزينا وليس إليه من الضللة شيء‬
‫‪ 2095‬أبو هريرة‬
‫بعثت من خير قرون بني آدم قرنا فقرن حتى بعثت من القرن الذي كنت فيه‬
‫‪ 2096‬ابن عباس‬
‫بعثت مرحمة وملحمة ولم ابعث تاجرا ول زراعا أل وإن شرار هذه المة التجارين‬
‫والزراعين إل من شح على نفسه دينه‬
‫‪ 2097‬أبو سعيد‬
‫بعثت إلى كل أحمر وأسود وإنما كان يبعث النبي إلى قومه وإني النبي الببذي هببو‬
‫فيهم‬
‫‪ 2098‬أبو هريرة‬

‫بعثت لتمم صالح الخلق‬
‫‪ 2099‬الشعبي‬
‫بعثت أنا والساعة كهذه من هذه إن كانت لتسبقني‬
‫‪ 2099‬مكرر ابن عمر‬
‫بعثت بين يدي الساعة بالسيف حتى يعبد اللبه وحبده ل شبريك لببه وجعبل رزقبي‬
‫تحت ظل رمحي وجعلت الذلة والصغار على من خالفني ومن تشبه بقوم فهو منهم‬
‫‪ 2100‬أبو هريرة‬
‫بعثت في نسيم الساعة النسيم الضعيف سمي العبد والمة النسببمة فببي ضببعفها‬
‫وهو مأخوذ من نسيم البحر أو لها وهو الضعيف‬
‫‪ 2101‬أنس‬
‫بعثت على أثر ثمانية ألف نبي منهم أربعة ألف من بني إسرائيل‬
‫‪ 2102‬ابن مسعود‬
‫برئت من كل خليل مببن خلتببه ولببو كنببت متخببذا خليل لتخببذت أبببا بكببر خليل وإن‬
‫صاحبكم خليل الله عز وجل‬
‫‪ 2103‬أبو هريرة‬
‫بكت السموات السبع ومن فيهن ومن‬
‫عليهن والرضون السبع ومن فيهببن ومببن عليهببن لعزيببز ذل وغنببي افتقببر وعببالم‬
‫يلعب به الجهال‬
‫‪ 2104‬جرير بن بجيلة‬
‫برئت الذمة ممن أقام مع المشركين في بلدهم‬
‫‪ 2105‬أبو هريرة‬
‫بلغني أن أمة فقدت ول أراها إل الفأر فإن أردتم أن تعرفوا ذلك فضببعوا لهببا لبببن‬
‫الغنم ولبن بخت فإنها تأخذ لبن الغنم وتدع لبن البخت ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2106‬جابر بن عبد الله‬
‫بينما أهل الجنة في نعيمهم إذ سطع لهم نور فينظرون إلببى الببرب عببز وجببل قببد‬
‫أشرف عليهم فقال السلم عليكم يا أهل الجنة فل يزال ينظر إليهم وينظرون إليببه ول‬
‫يلتفتون إلى نعيمهم ما داموا ينظرون إليه حتى يحتجب عنهم فيبقى نوره وبركته‬
‫عليهم وفي ديارهم‬
‫‪ 2107‬أبو هريرة‬
‫بينما أيوب يغتسل عريانا خر عليه جراد من ذهببب فجعببل أيببوب يحببثي فببي ثببوبه‬
‫فناداه ربه يا أيوب لم أكن أغنيتك عما ترى قال بلى يارب ولكن ل غنا لي من بركتك‬
‫‪ 2108‬أبي بن كعب‬
‫بينما موسى جالس في مل من بني إسرائيل فقال له رجبل هبل أحبد أعلبم ببالله‬
‫منك قال ما أرى فأوحي الله إليببه بلببى عبببد الخضببر فسببأل السبببيل إليببه فجعببل اللببه‬
‫الحوت له آية وكان من شأنه ما قص الله عز وجل‬
‫‪ 2109‬أبو هريرة‬
‫بينما رجل يسوق غنما له إذ غدا الذئب فأخذ شاة منها فطلبه الرجل فقببال لببه يببا‬
‫ذئب من لها يوم السبع ليس لها راعي فإني آمنت به أنا وأبو بكر وعمر‬
‫‪ 2110‬أبو هريرة‬
‫بينما يمشي رجل في طريق أبصر غصنا من شوك فقال لدفعن هذا الغصن لعببل‬
‫الله عز وجل يرحمني فغفر الله له وأدخله الجنة‬
‫‪ 2111‬أبو هريرة‬

‫بينما رجل يمشي في حلة تعجبه نفسه مرجل جمته إذ خسف الله به فهو بتجلجل‬
‫إلى يوم القيامة‬
‫‪ 2112‬أبو هريرة‬
‫بينما رجل يصلي إذ مرت به امرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه‬
‫‪ 2113‬أبو هريرة‬
‫بينما رجل راكب بقرة إذ قالت إني لم أخلق لهذا إنما خلقت للحرث فآمنت بذلك‬
‫أنا وأبو بكر وعمر وليس ثم‬
‫‪ 2114‬جابر بن عبد الله‬
‫بينما عابد في بني إسرائيل في صومعته إذ أشرف فنظببر إلببى العشببب فقببال يببا‬
‫رب لو كان لك حمار كنت أعابره من هذا الحشيش فهم به نبببي مببن النبيبباء أن يقتلببه‬
‫فأوحى الله عز وجل إليه أن ادعه فإني لست أعطيه من الجنة إل على قدر عقله‬
‫‪ 2115‬أبو هريرة‬
‫بينما امرأتان معهما ابناهما جاء الذئب فأخذ ابن إحداهما فاختصما في الباقي إلى‬
‫سليمان فقالت هذه ابني وقالت هذه ابني فقال سليمان ائتوني بالمديببة أشببقه بينهمببا‬
‫فقالت إحداهما ل تشقه هو ابنها فقضى لها‬
‫‪ 2116‬أبو هريرة‬
‫بينما امرأة ترضع ابنا لها إذ مر بها راكب فقالت اللهببم ل تمببت ابنببي حببتى يكببون‬
‫مثل هذا فقال اللهم ل تجعلني مثله ثم رجع في الثدي ومببر بببالمرأة تجببدر ويلعببب بهببا‬
‫فقال اجعلني مثلها فقال أما الراكب فإنه كافر وأمببا المببرأة فببإنهم يقولببون لهببا تزنببي‬
‫وتسرق وتقول حبي الله حبي الله ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2117‬أنس بن مالك‬
‫بينما قاعد ذات يوم إذ دخل جبريل فوكز بين كتفي فقمت إلى شببجرة فيهببا مثببل‬
‫وكري الطير وقعدت في واحدة وقعد في أخرى فسميت فارتفعت حتى سددت ما بين‬
‫الخافقين ولو شئت أن أمس السماء لمسست وأنا أقلب طرفي فببالتفت إلببي جبريببل‬
‫فإذا هو كأنه جلس لولى فعرفت فضل علمه بالله علي‬
‫زاد محمد بن عمير‬
‫فأوحى الله عز وجل إلي أنبيا وعبدا أو نبيا ملكا وإلى الجنة فأومى إلي جبريل أن‬
‫تواضع فقلت نبيا عبدا‬
‫‪ 2118‬أبو هريرة‬
‫بينما أنا أصلي اعترض إلي شيطان فأخببذت بحلقببه فخنقتببه حببتى إنببي لجببد بببرد‬
‫لسانه على إبهامي فيرحم الله سليمان لول دعوته لصبح مربوطا فتنظرون إليه‬
‫‪ 2219‬أبو الدرداء‬
‫بينما أنا نائم إذ رأيت عمود السلم احتمل من تحت رأسي فظننببت أنببه مببذهوب‬
‫به فاتبعت بصري فعمد به إلي الشام أل وإن اليمان حين تقع الفتن بالشام‬
‫‪ 2120‬ابن عمر‬
‫بينما وأنا نائم رأيتني أطوف بالبيت فذهبت التفت فإذا رجل جسببيم جعببد الببرأس‬
‫كأن عينه هنبة طافية فقلت من هذا فقال هذا الدجال‬
‫‪ 2121‬أبو سعيد‬
‫بينما أنا نائم رأيت الناس عرضوا علي وعليهم قمص فمنها ما يبلغ الثببديين ومنهببا‬
‫ما يبلغ دون ذلك وعرض علي عمر بن الخطاب وعليببه قميببص يجببره قبالوا فمببا أولتببه‬
‫قال الدين‬
‫‪ 2122‬أبو هريرة‬
‫بينما أنا نائم أعطيت مفاتيح خزائن الدنيا حتى وضعت في كفي‬

‫‪ 2123‬أبو سعيد‬
‫بينما الناس ينتظرون الحساب إذ بعث الله عنقا تكلم تقول أمرت بثلثة بمن دعببا‬
‫مع الله إلها آخر ومن قتل نفسا بغير نفس وبكل جبار عنيد فليقطهببم مببن النبباس كمببا‬
‫يلقط الطير الحب ثم يسير بهم في نار جهنم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2124‬أبو أمامة‬
‫بينما رجل يتخلى وهو متوجه بسؤته نحو القبلة فاستحيي من الله عز وجل فمببال‬
‫عن القبلة فشكر الله عز وجل له ذلك وأوجب له الجنة‬
‫‪ 2125‬ابن عمر‬
‫بينما رجل يجببر إزاره مببن الخيلء خسببف بببه فهببو يتجلجببل فببي الرض إلببى يببوم‬
‫القيامة‬
‫‪ 2126‬أبو هريرة‬
‫بينما كلب يطوف بركبه كاد يقتله العطش إذ رأتببه بغببي مببن بغايببا بنببي إسببرائيل‬
‫فنزعت موقها فاستقت به فسقته فغفر لها ‪ $‬فصل في الرقية ‪$‬‬
‫‪ 2127‬أبو هريرة‬
‫بسم الله أرقيك والله يشفيك من كل داء فيك من شر النفاثات فببي العقببد ومببن‬
‫شر حاسد إذا حسد‬
‫‪ 2128‬أبو سعيد‬
‫بسم الله أرقيك من كل شر يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد والله يشفيك‬
‫بسم الله أرقيك‬
‫‪ 2129‬عثمان بن أبي العاص‬
‫بسم الله أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد يقولها سبع مرات إذا كان مريضا‬
‫‪ 2130‬ابن عباس‬
‫بسم الله الكبير أعوذ بالله العظيم من شر كل عرق نعار ومن شر حر النار عرق‬
‫النعار إذا ارتفع دمه‬
‫‪ 2131‬عثمان بن عفان‬
‫بسم الله أعوذك بالحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد من شر ما تجد‬
‫‪ 2132‬أنس بن مالك‬
‫بسم الله الذي ل إله غيره اللهم اذهب عني الهم والحزن‬
‫‪ 2133‬أنس‬
‫بسم الله الذي ل يضر مع اسمه داء في الرض‬
‫ول في السماء يا حي يا قيوم‬
‫‪ 2134‬أبو هريرة‬
‫بسم الله ل حول ول قوة إل بالله التكلن على الله عز وجل‬
‫‪ 2135‬عائشة‬
‫بسم الله تربة أرضنا بريقة بعضنا يشفي سقيمنا بإذن ربنا عز وجل‬
‫‪ 2136‬ابن مسعود‬
‫بسم الله تبارك وتعالى بعث الله محمدا فببي ثلث ليببال بقيببن مببن رجببب فصببوم‬
‫ذلك اليوم كصوم مائة سنة وأنزل الرحمة واللعنة لخمس بقين من ذي القعببدة فصببوم‬
‫ذلك اليوم كصوم سبعين سنة وأنزل الله توبة داود لتسع ليببال مضببين مببن ذي الحجببة‬
‫فمن صام ذلك اليوم غفر الله له كما غفر ذنب داود‬
‫‪ 2137‬أبو هريرة‬
‫بسم الله الرحمن الرحيم هي أم القرآن وهي السبع المثاني ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2138‬علي بن أبي طالب‬

‫بكاء العيون وخشية القلوب برحمة الله عز وجل فإذا وجدتموها فاغتنموا الدعاء‬
‫‪ 2139‬ابن عباس‬
‫بكاء الكبد والعين من الله عز وجل‬
‫وبكاء البدن واللسان من الشيطان‬
‫‪ 2140‬حذيفة‬
‫بكاء المؤمن من قلبه وبكاء المنافق من هامته‬
‫‪ 2141‬حذيفة بن أسيد‬
‫بكاء الطفل من أذى الشيطان فإذا بكى فقولوا ل حول ول قببوة إل بببالله يببأجركم‬
‫الله عليه ول تضربوهم فتأثموا عليه‬
‫‪ 2142‬ابن عمر‬
‫بكاء الصبي لشهرين شهادة أن ل إلبه إل اللبه ولربعبة أشبهر الثقببة بببالله ولسببتة‬
‫أشهر الصلة علي رسول الله ولسنتين استغفار لوالديه فإذا استسقى انج الله لبه مبن‬
‫صدغ أمه عينا من الجنة فيشرب فيجزيه من الطعام والشراب‬
‫‪ 2143‬عائشة‬
‫بكاء أهل الكافر عذاب عليه بعد موته ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2144‬اسماء بنت عمر‬
‫بئس العبد عبد تجبر واعتدى ونسي الجبار العلببى بئس العبببد عبببد تجبببر واختببال‬
‫ونسي الكبير المتعال بئس العبد عبد سها ولهببي ونسببي المبتببدا والمنتهببى بئس العبببد‬
‫عبد لغى وعتى ونسي‬
‫المقابر والبلى بئس العبد عبد تذله الرغبة عن الحق بئس العبد عبد طمببع يقببوده‬
‫بئس العبد عبد هوى يضله‬
‫‪ 2145‬ابن مسعود‬
‫بئس القوم يمشي المؤمن فيهم بالتقية والكتمان‬
‫‪ 2146‬معاذ بن جبل‬
‫بئس القوم اليهود أنعم الله عليهم كثيرا فجحدوا ذلك بكفر النعم حببتى صببير اللببه‬
‫عز وجل منهم القردة والخنازيز‬
‫‪ 2147‬عقبة بن عامر‬
‫بئس القوم قوم ل ينزلون الضيف‬
‫‪ 2148‬أنس‬
‫بئس العبد السارق يقطع في الحبل والبيضة الحبل السير اليماني سببوى دينببار أو‬
‫دينارين والبيضة بيضة الحديد‬
‫‪ 2149‬عائشة‬
‫بئس البيت الحمام بيت ل يستر وماء ل يطهر‬
‫‪ 2150‬أبو هريرة‬
‫بئس البيت يدخله الرجل المسلم العرس لنه إذا دخلببه رغبببه فببي الببدنيا وأنسبباه‬
‫الخرة‬
‫‪ 2151‬ابن عباس‬
‫بئس البيت الحمام تعلوا فيه الصوات وتكشف فيه العورات‬
‫‪ 2152‬أبو هريرة‬
‫بئس المكسب أجر الزمارة وثمن الكلب‬
‫‪ 2153‬أبو هريرة‬
‫بئس الشعب جيباد تخبرج منبه الداببة فتصببرخ ثلث صببرخات فيسببمعها مبن بيبن‬
‫الخافقين‬
‫‪ 2154‬أبو هريرة‬

‫بئس الطعام طعام الوليمة يببدعو عليهببا الغنيبباء ويببترك الفقببراء ومببن لببم يجببب‬
‫الدعوة فقد عصى الله ورسوله‬
‫‪ 2155‬ابن مسعود‬
‫بئس مطية الرجل زعموا‬
‫‪ 2156‬ابن مسعود‬
‫بئس ما لحد هو أن يقول نسيت كذا وكذا وما نسيها ولكنه نسي‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2157‬ابن عباس‬
‫بيت ل صبيان فيه ل بركة فيه وبيت ل خل فيه قفار لهله‬
‫‪ 2158‬عائشة‬
‫بيت ل تمر فيه جياع أهله‬
‫‪ 2159‬ميمونة‬
‫بيت المقدس أرض المحشر والمنشر ائتوه فصلوا فيه فإن صلة فيه كألف صلة‬
‫‪ 2160‬عبيد بن أبي رافع‬
‫بيت ل تمر فيه كأن ليس فيه طعام‬
‫‪ 2161‬أبو هريرة‬
‫بين المجاهد والقاعد مائة درجة بين كببل درجببتين حضببر الجببواد المضببمر سبببعين‬
‫سنة‬
‫‪ 2162‬جابر بن عبد الله‬
‫بين العبد وبين رزقه حجاب فإن صبر خرج إليه رزقه وإن عجبل مبزق عنبه جلبده‬
‫ول يأخذ إل ما قدر له جلده ودينه‬
‫‪ 2163‬علي بن أبي طالب‬
‫بين الخصوص والعموم كما بين السماء والرض يعني في الدعاء‬
‫‪ 2164‬أنس‬
‫بين يدي الجنة لفناء يتواهب المسلمون فيه ذنوبهم ثم يدخلون الجنة بغير حساب‬
‫‪ 2165‬أبو هريرة‬
‫بين النفختين أربعون قالوا أربعون يوما قال أبيت قببالوا أربعببون سببنة قببال أبيببت‬
‫قالوا أربعون شهرا قال أبيت وليس بين النفختين قضاء ول رحمة ول عببذاب إل ماشبباء‬
‫ربك‬
‫‪ 2166‬ابن مسعود‬
‫بين يدي الساعة يظهر الربا والزنا والخمر‬
‫‪ 2167‬جابر‬
‫بين يدي الساعة إثنان وثلثون كذابا منهم صاحب اليمامببة ومنهببم صبباحب صببنعاء‬
‫العنسي ومنهم صاحب حمير ومنهم الدجال وهو أعظمهم فتنة‬
‫‪ 2168‬علي‬
‫بين البصرة واليلة إثنا عشر ميل‬
‫‪ 2169‬أبو بكر الصديق‬
‫بشر من شهد بدرا بالجنة‬
‫‪ 2170‬عمرو بن العاص‬
‫بشر قاتل ابن سمية بالنار‬
‫‪ 2171‬ابن عمر‬
‫بشر آكل الربا ومانع الزكاة بالنار‬
‫‪ 2172‬أبي بن كعب‬

‫بشر هذه المة بالسناء والرفعة والدين والنصر والتمكين فببي الرض فمببن عمببل‬
‫منهم عمل الخرة لدنيا لم يكن له في الخرة نصيب‬
‫‪ 2173‬أبو ذر الغفاري‬
‫بشرني جبريل من مات من أمتك ل يشرك بببالله شببيئا دخببل الجنببة وإن زنببا وإن‬
‫سرق‬
‫‪ 2174‬عائشة‬
‫بطحان على ترعة من ترع الجنة‬
‫‪ 2175‬أبو سلمى حريث‬
‫بخ بخ لخمس ما أثقلهن في الميزان‬
‫سبحان الله والحمد لله ول إله إل الله والله أكبببر والولببد الصببالح يتببوفى يحتسبببه‬
‫والده‬
‫‪ 21876‬الحسن بن علي‬
‫بالداخل دهشة فتلقوه بالمرحبة‬
‫‪ 2177‬ابن عمر‬
‫بمسجد الخيف قبر سبعين نبيا‬
‫‪ 2178‬ابن مسعود‬
‫بحسب المرء أن يرى منكرا ل يستطيع له غيرا فيعلم الله عز وجل من قبلببه أنببه‬
‫له منكر‬
‫‪ 2179‬أبو هريرة‬
‫بنو أسامة مني وأنا منهم حيث ما رأيتموهم فاعرفوا لهم حقهم وفضلهم‬
‫‪ 2180‬أنس بن مالك‬
‫بنو هاشم خير البرية وخير العرب‬
‫‪ 2181‬زيد بن أرقم‬
‫بلل سيد المؤذنين يوم القيامة ل يتبعه إل المؤذن والمؤذنون أطول الناس أعناقببا‬
‫يوم القيامة‬
‫‪ 2182‬أنس‬
‫بابان مفتوحان في الجنة للدنيا باب منهبا عبببادان والثبباني قزويبن وهبو أول بقعببة‬
‫آمنت بعيسى ابن مريم والثاني لمحمد عبادان‬
‫‪ 2183‬ابن عمر‬
‫ببباب أمببتي الببذي يببدخل منببه الجنببة عرضببه مسببيرة الراكببب المجببود ثلث إنهببم‬
‫ليضغطون عليه حتى كأن مناكبهم تزول المجود المسرع والضغاط تضاغط الناس مببن‬
‫الزحام وغيره‬
‫‪ 2184‬ابن عمر‬
‫باب التوبة مفتوح من قبل المغرب مسيرة أربعين سنة ملك قائم على ذلك الباب‬
‫يدعو إلى التوبة فالتوبة مقبولة إل من إبليس ومن قابيببل ومببن قتببل نبيببا فببإذا طلعببت‬
‫الشمس من ذلك الباب كالعلم السود ل نور لها حتى توسطت السماء ثم ترجع فيغلق‬
‫الباب وترد التوبة‬
‫‪ 2185‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫بدأ السلم غريبا ثم يعود‬
‫غريبا كما بدأ فطوبي للغرباء الذين يصلحون إذا فسد الناس‬
‫‪ 2186‬أبو سعيد‬

‫بني السلم على أركان أربعة ل قوام لليمان إل بأركانه كما ل قوام لبنبباء أحببدكم‬
‫ال باركانه التوكل على الله والتفويض إلى الله والرضا بقضاء الله والتسليم لمببر اللببه‬
‫وبني الكفر على أركان أربع ل قوام للكفر إل باركانه الرغبة في البدنيا وهبي رأس كبل‬
‫حطيئة والرهبة والشهوة والغضب فمببن حفببظ اللببه حيببن يرغببب وحيببن يرهببب وحيببن‬
‫يشتهي قطع أركان الكفر بإذن الله عز وجل‬
‫‪ 2187‬ابن عمر‬
‫بني السلم على خمس شهادة أن ل إله إل الله وإقام الصلة وإيتاء الزكاة وصوم‬
‫رمضان وحج البيت من استطاع إليه سبيل‬
‫‪ 2188‬أبو هريرة‬
‫بني السلم على خمس أوله التواضع عند الدولة والعفو عند القدرة والسخاء مببع‬
‫القلة والعطية بغير منة والنصيحة عند العامة‬
‫‪ 2189‬ابن عباس‬
‫بني هذا البيت على سبع وركعتين‬
‫‪ 2190‬جابر‬
‫بورك لمتي في بكورها يوم اثنين وخميس‬
‫‪ 2191‬أنس‬
‫بغض العربي للمولى نفاق‬
‫‪ 2192‬عمر‬
‫بغض العرب ثلمة رحم الله من سد تلك الثلمة بماله أو بيده أو بلسانه‬
‫ذكر ذوات ‪ $‬اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 2193‬ابن عباس‬
‫البركة مع أكابركم أهل العلم‬
‫‪ 2194‬ابن عمر‬
‫البركة في ثلثة المرأة والدار والفرس‬
‫‪ 2195‬سلمان الفارسي‬
‫البركة في ثلثة الجماع والثريد والسحور‬
‫‪ 2196‬ابن عمر‬
‫البركة في صغر القرص وطول الرشا وقصر‬
‫الجدول الحدول النهر الصغير والرشا الحبل الذي يستسقي به الماء‬
‫‪ 2197‬أنس بن مالك‬
‫البركة في الغنم والجمال والبل‬
‫‪ 2198‬ابن عباس‬
‫البركة في وسط الطعام فكلوا من حافاته ول تأكلوا من وسطه‬
‫‪ 2199‬أبو هريرة‬
‫البينة علي من ادعى واليمين على من أنكر إل في القسامة‬
‫‪ 2200‬أبو أمامة‬
‫اليذاذة من اليمان يعني الهيئة الرثة والتواضع في اللسان ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2201‬عمرو بن مسلم‬
‫البر شيء هين وجه طلق وكلم لين‬
‫‪ 2202‬أبو سعيد النصاري‬
‫البر والصلة وحسن الجوار‬
‫عمارة للديار وزيادة في العمار‬
‫‪ 2203‬ابن عمر‬
‫البر ل يبلى والذنب ل ينسى والديان ل يموت فكن كما شئت فكما تدين تدان‬

‫‪ 2204‬وابصة السدي‬
‫البر ما انشرح به صدرك والثم ما حاك في نفسك وإن افتاك الناس‬
‫‪ 2205‬النواس بن سمان‬
‫البر حسن الخلق والرثم ما حاك في نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس‬
‫‪ 2206‬أنس‬
‫البار بوالديه مثل بلدة طيبة تزكي نباتها يفرح حافرها طوبى لمببن ضببرب لببه هببذا‬
‫المثل‬
‫‪ 2207‬أبو هريرة‬
‫البار ل يموت ميتة السوء‬
‫‪ 2208‬ابن مسعود‬
‫البادئ بالسلم بريء من الصوم وروي من الكبر‬
‫‪ 2209‬عمرو بن العاص‬
‫البيان كل البيان شعبة من الشيطان‬
‫‪ 2210‬أبو الدرداء‬
‫الباب الوسط من الجنة مفتوح لبر الوالدين فمن برهمببا فتببح ومببن عقهمببا غلببق‬
‫دونه‬
‫‪ 2211‬أبو الدرداء‬
‫البذاء شؤم وسوء الملكة لؤم‬
‫‪ 2212‬أنس‬
‫البزاق في المسجد خطيئة وكفارتها دفنها‬
‫‪ 2213‬أنس‬
‫البرق علمة للغيث فاستبشروا به‬
‫‪ 2214‬أنس‬
‫البببرق والرعببد وعيببد لهببل الرض فببإذا رأيمببوه فكفببوا عببن الحببديث وعليكببم‬
‫بالستغفار‬
‫‪ 2215‬أبو هريرة‬
‫البحر الطهور ماؤه الحل ميتته‬
‫‪ 2216‬يمان بن مكرم‬
‫البضع ما بين الثلث سنين إلى التسع‬
‫‪ 2217‬عبد الله بن أبي أوفى‬
‫البيع عن تراض الخيار بعد الصفقة‬
‫‪ 2218‬علي بن أبي طالب‬
‫البلء معلق بين السماء والرض مثل القنديل فإذا سأل رببه العافيببة أصببرف اللببه‬
‫عنه البلء وأبرم له إبراما‬
‫‪ 2219‬عبد الله بن معقل‬
‫البلء إلى من غش أسرع من السيل إلى منتهاه‬
‫‪ 2220‬عبد الله بن مسعود‬
‫البلء موكل فلو أن رجل غير رجل برضاع رضعوها‬
‫‪ 2221‬أبو الدرداء‬
‫البلء موكل بالقول ما قال عبد لشيء والله ل أفعل إل ترك الشيطان كببل شببيء‬
‫فولع به حتى يؤثمه‬
‫‪ 2222‬ابن عباس‬
‫البكاء ل حرج فيه‬

‫‪ 2223‬عائشة‬
‫البلد بلد الله والعباد عباد الله ومن حاط على حائط فهو له‬
‫‪ 2224‬أنس بن مالك‬
‫البدال أربعون اثنان وعشرون بالشام وثمانية عشر بالعراق كلما مات منهم بببدل‬
‫الله مكان أخر فإذا جاء المر قبضوا كلهم‬
‫‪ 2225‬ابن عباس‬
‫البيت قبلة المسجد الحرام والمسجد قبلة الحببرم والحببرم قبلببة لمشببارق الرض‬
‫ومغاربها‬
‫‪ 2226‬ابن عباس‬
‫البيت المعمور في السماء السببابعة يببدخله كببل يببوم سبببعون ألببف ملببك يببدعون‬
‫للحاج والعمار ل يعودون إليه حتى تقوم الساعة‬
‫‪ 2227‬ابن عباس‬
‫البيت الذي بوأه اللببه عبز وجببل لدم كبان مبن ياقوتببة حمببراء لهبا بابببان أحببدهما‬
‫شرقي والخر غربي وكان فيهما قناديل من نور الجنة ابنيتهببا الببذهب منظومببة بنجببوم‬
‫من ياقوت أبيض والركن يومئذ نجم من نجومه‬
‫‪ 2228‬ابن عباس‬
‫البيت المعمور الذي في السماء يقال له‬
‫الصراخ وهو بناء بيت الحرام يحيا له لو سقط لسقط عليه يدخله كل يوم سبعون‬
‫ألف ملك لم يرون قط وإن له في السماء على قدر حرمة مكة‬
‫‪ 2229‬أنس بن مالك‬
‫البخل عشرة أجزاء فتسعة في فارس وواحدة في الناس‬
‫‪ 2230‬الحسين بن علي‬
‫البخيل من ذكرت عنده فلم يصلي علي صلى الله عليه وسلم =‬
‫‪ 2231‬أبو هريرة‬
‫البخيل من بخل بالسلم والمغبببون مبن لبم يبرده وإن حبالت بينببك وبينببه شبجرة‬
‫فاستطعت أن تبدأ ول يبدأ بك فافعل‬
‫‪ 2232‬أبو هريرة‬
‫البئر جبار والمعدن جبببار والعجمببا جرحهبا جببار والرجبل جببار والنببار جببار وفبي‬
‫الركاز الخمس العجا البهمية والجبار الهدر‬
‫‪ 2233‬ابن عمر‬
‫البيعان بالخيار ما لم يتفرقا أو يكون بينهما خيار‬
‫‪ 2234‬أبو هريرة‬
‫البربري ل يجاوز إيمانه تراقيه زاد أنس أتاهم نبي قبلي فببذبحوه وطبخببوه وأكلببوا‬
‫لحمه وحسوا مرقته‬
‫باب التاء‬
‫‪ 2235‬أبو سعيد‬
‫تعلموا العلم فإن الله سبحانه يبعث يوم القيامة النبياء ثم العلماء ثم الشهداء ثببم‬
‫سائر الخلق على درجاتهم‬
‫‪ 2236‬ابن مسعود‬

‫تعلموا العلم فإن أحدكم ل يدري متى يفتقر إلى ما عنببده وعليكببم بببالعلم وإيبباكم‬
‫والتنطع والبدع والتعمق وعليكم بالعتيق‬
‫‪ 2237‬معاذ بن جبل‬
‫تعلموا العلم فإن تعليمه خشوع وطلبه عبادة ومذاكرته تسبيح والبحث عنببه جهبباد‬
‫وتعليمه لمن ل يعلمه صدقة وبذله لهله قربة لنه معالم الحلل والحرام‬
‫‪ 2238‬عمر بن الخطاب‬
‫تعلموا العلم وتعلموا للعلم الوقار‬
‫‪ 2239‬عائشة‬
‫تعلموا الشعر يعرب ألسنتكم‬
‫‪ 2240‬أبو هريرة‬
‫تعلموا الفرائض وعلموها فإنها نصف‬
‫العلم وإنه ينسى وأنه أول ما ينزع من أمتي‬
‫‪ 2241‬أبو هريرة‬
‫تعلموا ق القرآن فإنما مثل حامل القرآن كمثل جببراب مسببكا إن فتببح فتببح طيبببا‬
‫وإن وعا وعا طيبا‬
‫‪ 2242‬أبو الدرداء‬
‫تعلموا عم يتساءلون عن النبأ العظيم تعلموا والقببرآن المجيببد تعلمببوا والنجببم إذا‬
‫هوى تعلموا والسماء ذات البروج والسماء والطارق فإنكم لو علمتم ما فيهببن لعطلتببم‬
‫ما أنتم فيه ولعلمتموهن فإن الله يغفر بهن كل ذنب إل الشرك بالله‬
‫‪ 2243‬أبو هريرة‬
‫تعلموا البقرة فإن أخذها بركة وتركها‬
‫حسرة ول يطيقها البطلة تعلموا البقرة وآل عمران فإنهما الزهراوان يأتيببان يببوم‬
‫القيامة على رأس صاحبها فإنهما غمامتان أو غيابتان أو فرقتان من طير صواف‬
‫‪ 2244‬أبو سعيد‬
‫تعلموا الرمي والقرآن وخير ساعات المؤمن حين يذكر الله عز وجل‬
‫‪ 2245‬أبو هريرة‬
‫تعلموا الرمي فإن ما بين الهدفين روضة من رياض الجنة‬
‫‪ 2246‬أبو سعيد‬
‫تعلموا مناسككم فإنها من دينكم‬
‫‪ 2247‬ابن عباس‬
‫تعلموا أبجد وتفسيرها وويل لعالم جاهل تفسيرها ألف الله والى الله وحرف مببن‬
‫اسم الله والباء فبروا الله والجيم فبهجة الله والدال فدين الله عز وجل‬
‫‪ 2248‬ابن عمر‬
‫تعلموا من أمر النجوم ما تهتدوا به في ظلمات البر والبحببر ثببم انتهببوا ومببن أمببر‬
‫الدنيا ما يحل وما يحرم عليكم ثم انتهوا ومن المثال ما تصلون به أرحامكم ثم انتهوا‬
‫‪ 2249‬ابن عباس‬
‫تعلموا من الشعر حكمه وأمثاله‬
‫‪ 2250‬أبو الدرداء‬
‫تعلموا ما شئتم أن تعلموا فإن الله عز وجل لن ينفعكم حتى تعملوا به‬
‫‪ 2251‬جابر‬
‫تعلموا سيد الستغفار اللهم أنت ربي ل إله إل‬
‫أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر مببا‬
‫صنعت وأبوء بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي ذنبي فإنه ل يغفر الذنوب إل أنببت‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2252‬عبيد بن صخر بن لوذان‬

‫تعاهدوا الناس بالتذكرة واتبعوا الموعظببة فبإنه أقبوى للعباملين علبى العمبل بمببا‬
‫يحب الله ول تخافوا في الله لومة لئم واتقوا الله الذي إليه تحشرون‬
‫‪ 2253‬أبو موسى‬
‫تعاهدوا هذا القرآن فوالذي نفس محمد بيببده للقببرآن أشببد تفلتببا مببن البببل مببن‬
‫عقلها‬
‫‪ 2254‬ابن عمر‬
‫تعاهدوا هذه النفس ورضوها كما تروضوا دوابكم فإن بيببن أيببديكم عقبببة ل ينجببو‬
‫منها إل كل مضمر كمضمرات الخيل العتاق‬
‫‪ 2255‬حذيفة‬
‫تعاهدوا موائد غلمانكم من أين يأتون بها فإنه ل يدخل الجنة لحم ول دم نبببت مببن‬
‫نجس النار أولى به‬
‫‪ 2256‬ابن عمر‬
‫تعاهدوا نعالكم عند أبواب المساجد‬
‫‪ 2257‬أنس‬
‫تعاهدوا المساجد بالتجصيص‬
‫‪ 2258‬أنس‬
‫تعاهدوا الصفوف فإني أراكم من بعدي يعني من خلفي‬
‫‪ 2259‬ابن عباس‬
‫تناصحوا في العلم فإن خيانة أحدكم في علمه أشد من خيانة في ماله واللببه عببز‬
‫وجل سائلكم عنه‬
‫‪ 2260‬أنس بن مالك‬
‫تواصلوا بالكتب وإن شطت الديار‬
‫‪ 2261‬علي بن أبي طالب‬
‫تسارعوا في طلب العلم والسنة والقرآن واقتبسببوها مببن صببادق قبببل أن يخببرج‬
‫أقوام من أمتي من بعدي يدعونكم إلى تأسيس البدعة والضللة‬
‫‪ 2262‬ابن عمر‬
‫تواضعوا وجالسوا المساكين تكونوا من كبرائهم وتخرجوا من الكبر‬
‫‪ 2263‬أنس بن مالك‬
‫تواضعوا للعالم وارفعوه فإن الملئكة ترفع العالم وتخفض أجنحتها وتستغفر له‬
‫‪ 2264‬ثوبان‬
‫تبادلوا السلم وليراكم الله عز وجل في المساجد‬
‫‪ 2265‬أبو هريرة‬
‫تداركوا الهموم والغموم بالصدقات يكشف الله عز وجببل ضببركم وينصببركم علببى‬
‫عدوكم ويثبت عند الشدائد أقدامكم‬
‫‪ 2266‬أنس بن مالك‬
‫تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الخطايا ويجلبان الرزق‬
‫‪ 2267‬عامر بن ربيعة‬
‫تابعوا بين الحج والعمرة فإن متابعة مببا بينهمبا يزيبد فبي العمبر والببرزق وينفيببان‬
‫الذنوب ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2268‬عائشة‬
‫تهادوا وتحابوا وهاجروا تورثوا أبنائكم مجدا وأقيلوا الكرام عثراتهم‬
‫‪ 2269‬أم حكيم بنت وداع‬
‫تهادوا فإنه يضعف الحب ويذهب بغوائل الصدر‬

‫‪ 2270‬أنس بن مالك‬
‫تهادوا فإن الهدية تذهب السخيمة ولو‬
‫دعيت إلى كراع أو ذراع لجبت ولو أهدي إلي كراع أو ذراع لقبلت‬
‫‪ 2271‬أبو هريرة‬
‫تهادوا فإن الهدية تذهب وخر الصدر‬
‫‪ 2272‬عائشة‬
‫تهادوا فإن الهدية تذهب الضغائن‬
‫‪ 2273‬أنس‬
‫تصافحوا يذهب الغل من قلوبكم‬
‫ابن عباس‬
‫تجافوا عن ذنب السخي فإن أخذ بيده‬
‫كلما عثر عثرة‬
‫‪ 2275‬أسامة بن شريك‬
‫تداووا فإن الله عببز وجببل لببم ينببزل داء إل وقببد أنببزل الشببفاء إل السببام والهببرم‬
‫وأفضل ما أعطي المرء الخلق الحسن‬
‫‪ 2276‬عبد الله بن عمر‬
‫تعافوا الحدود فيما بينكم فيما بلغني من حد فقد وجب وأفضل مببا أعطببي المببرء‬
‫الخلق الحسن‬
‫‪ 2277‬أنس بن مالك‬
‫تعشوا ولو بكف من حشف فإن نزك العشاء مهرمة‬
‫‪ 2278‬سهل بن سعد‬
‫تحروا الدعاد عند فيء الفياء وثلثة ل يرد دعببائهم عنببد النببداء وعنببد الصببف فببي‬
‫سبيل الله وعند نزول المطر‬
‫‪ 2279‬عمرو بن العاص‬
‫تكنوا فإن أكرم للمكني والمكنا‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2280‬أبو بكر الصديق‬
‫تعوذا بالله من خشوع النفاق خشوع البدن ونفاق القلب‬
‫‪ 2281‬المقدام بن معد يكرب‬
‫تعوذوا بالله من طمع يهدي إلى غير مطمع كل شين في دين أو دنيا فهو طمع‬
‫‪ 2282‬أنس بن مالك‬
‫تعوذوا بالله من فخر القراء فإنهم أشد فخرا من الجبابرة ول تجد أبغض إلى اللببه‬
‫من قارئ متكبر‬
‫‪ 2283‬علي بن أبي طالب‬
‫تعوذوا بالله من وادي الحزن إذا فتح استجارت منه جهنم سبعين مرة أعببدها اللببه‬
‫عز وجل للقراء المرائين باعمالهم وإن من شر القراء من يزور المراء‬
‫‪ 2284‬أبو هريرة‬
‫تعوذوا من الفقر والقلة والذلة وأن تظلم أو تظلم‬
‫‪ 2285‬أبو هريرة‬
‫تعوذوا بالله من رأس السبعين ومن إمارة الصبيان‬
‫‪ 2286‬أبو هريرة‬
‫تعوذوا من جهد البلء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة العداء‬
‫‪ 2287‬أبو هريرة‬
‫تعوذوا بالله من جار السوء في دار المقامة فإن دار البادي يتحول عنك‬

‫‪ 2288‬أبو هريرة‬
‫تعوذوا بعد التشهد من أربع من عذابين وفتنتين اللهببم أنببي أعببوذ بببك مببن عببذاب‬
‫جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المسيح الدجال ومن فتنة المحيا والممات ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2289‬أبو أمامة‬
‫تكاثروا فإني مكاثر بكم المم ول تكونوا كرهبانية النصارى واليهود‬
‫‪ 2290‬عائشة‬
‫تزوجوا بالنساء فإنهن يأتين بالمال‬
‫‪ 2291‬أنس‬
‫تزوجوا في الحجر الصالح فإن العرق دساس‬
‫‪ 2292‬أبو هريرة تزوجوا الزرق فإن فيهن يمنا‬
‫تزوجوا ول تطلقوا فإن الطلق يهتز منه العرش‬
‫‪ 2294‬أبو هريرة‬
‫تزوجوا ول تطلقوا فإن الله عز وجل ل يحب الذواقين والذواقات‬
‫‪ 2295‬عائشة‬
‫تخيروا لنطفكم فانكحوا الكفبباء وأنكحببوا إلببى الكفبباء وإيبباكم والذنببج فببإنه خلببق‬
‫مشوه‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2296‬حارثة بن وهب‬
‫تصدقوا فسببيأتي عليكببم زمببان يمشببي الرجببل بصببدقته فيقببول الرجببل لببو جئت‬
‫بالمس لقبلتها فأما اليوم فل حاجة لي فيها‬
‫‪ 2297‬على‬
‫تصدقوا مما رزقكم الله فإن الصدقة ل تنقص المال ولكن تزيد فيه‬
‫‪ 2298‬أنس بن مالك‬
‫تصدقوا فإن الصدقة فكاك من النار‬
‫‪ 2299‬ابن عباس‬
‫تصدقوا فإن أحدكم يعطي اللقمة أو الشيء فيقع في يد الله قبل أن تقع فببي يببد‬
‫السائل فيربها كما يربي أحدكم مهره أو فصيلة فيوفيها إياه يوم القيامة‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2300‬أبو الدرداء‬
‫تفرغوا من هموم الدنيا ما استطعتم فمن كانت الدنيا أكبر همه افشى اللببه عليببه‬
‫ضيعته وجعل الفقر في قلبه ومن كانت الخرة أكبر همه يسر الله عليببه أمببوره وجمببع‬
‫له شمله وجعل الغنى في قلبه وما من عبد أقبل على الله بوجهه إل جعل اللببه قلببوب‬
‫المؤمنين تفد إليه بالود والرحمة وكان الله بكل خير أسرع‬
‫‪ 2301‬عبد الله بن عمرو‬
‫توضوا من لحوم البل ول تتوضوا مببن لحببوم الغنببم وتوضببوا مببن ألبببان البببل ول‬
‫تتوضوا من ألبان الغنم وصلوا في مرابض الغنم ول تصلوا في معاطن البل‬
‫‪ 2302‬أبو هريرة‬
‫توضوا مما غيرته النار‬
‫‪ 2303‬سليمان‬
‫تمسحوا بالرض فإنها بكم برة‬
‫‪ 2304‬أبو هريرة‬
‫تمضمضوا واستنشقوا والذنان من الرأس‬
‫‪ 2305‬ابن عباس‬

‫تنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه‬
‫‪ 2306‬أنس بن مالك‬
‫تزينوا بالوضوء فإنكم تجيئون يوم القيامة غرا محجلين عليكم آثار الوضوء‬
‫‪ 2307‬عمران الكلعي‬
‫تخللوا على إثر الطعام وتمضمضوا فإنه مصحة للناب والناجذ‬
‫‪ _ 80‬أبو هريرة‬
‫توسطوا المام وسدوا الخلل‬
‫‪ 2309‬ابن مسعود‬
‫تخللوا فإنه نظافة والنظافة تدعو إلى اليمان واليمان مع صاحبه في الجنة‬
‫‪ 2310‬أنس بن مالك‬
‫تسحروا فإن في السحور بركة‬
‫‪ 2311‬أبو هريرة‬
‫تسحروا ولو بحبة‬
‫‪ 2312‬أبو الدرداء‬
‫تسحروا فارقوا أهل الكتاب‬
‫‪ 2313‬عائشة‬
‫تعمموا تزدادوا حلما والعمائم تيجان العرب‬
‫‪ 2314‬عبد الله بن عمرو‬
‫تضرعوا وابكببوا فبإن السبموات والرض والشببمس والقمبر والنجببوم يبكبون مبن‬
‫خشية الله عز وجل‬
‫‪ 2315‬أبو ليلى الشعري‬
‫تمسكوا بطاعة أئمتكم فإن طاعتهم طاعة ومعصيتهم معصية‬
‫‪ 2316‬أبو بكر الصديق‬
‫تمسكوا بالعروة الوثقى قوله ل إله إل الله‬
‫‪ 2317‬ابن مسعود‬
‫تمسكوا بالورع والزهد فبهما بعثت وإليهما أرسلت‬
‫‪ 2318‬ابن عباس‬
‫تفكروا في خلق الله ول تفكروا في الله فإنكم لن تقدروا قدره وإن مببن السببماء‬
‫السابعة إلى كرسيه ألف نور وهو فوق ذلك‬
‫‪ 2319‬أبو هريرة‬
‫تقربوا يا معشر الموالي استمعوا الذكر فلو كان الدين معلبق بالثريبا لكبان منكبم‬
‫من يطلبه‬
‫‪ 2320‬ابن مسعود‬
‫تقربوا إلى الله عز وجل ببغض أهل المعاصي وألقوهم بوجوه مكفهببرة والتمسببوا‬
‫رضا الله بسخطهم وتقربوا إلى الله بالتباعد منهم‬
‫‪ 2321‬علي‬
‫تختموا الخواتيم العقيق فإنه ل يصيب أحدكم غم مادام عليه‬
‫‪ 2322‬ابن عباس‬
‫تعجلوا الخروج الى مكة فإن أحدكم ل‬
‫يدري ما يعرض له من مرض أو حاجة‬
‫‪ 2323‬عائشة‬
‫تختموا بالعقيق فإنه مبارك‬
‫‪ 2324‬عمر‬

‫تختموا بالعقيق فإن جبريل أتاني به من الجنة فقال لببي يببا محمببد تختببم بببالعقيق‬
‫ومر أمتك أن يتختموا به‬
‫‪ 2325‬علي‬
‫تفكهوا بالبطيخ فإن ماؤه رحمة وحلوتببه مببن حلوة الجنببة فمببن أكببل لقمببة مببن‬
‫البطيخ كتب الله له سبعين ألف حسنة ومحى عنه سبعين ألف سيئة ورفبع لببه سبببعين‬
‫ألف درجة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2326‬جابر بن عبد الله‬
‫تربوا الكتاب فإن التراب مبارك‬
‫‪ 2327‬ابن عباس‬
‫تربوا الكتاب وسخوه من أسفله فإنه انجح للحاجة‬
‫‪ 2328‬عيسى الغفاري‬
‫تمنوا الموت عند خصال ست عند امرة السببفهاء وبيببع الحكببم واسببتخفاف بالببدم‬
‫وقطيعة الرحم وكثرة الشرط ونشو يتخذون القرآن مزامير يقيمببون الرجببل ليصببلينهم‬
‫وليس بأفقههم‬
‫‪ 2329‬عائشة‬
‫تسموا بخياركم واطلبوا حوائجكم عند حسان الوجوه‬
‫‪ 2330‬أنس‬
‫تسموا باسمى ول تكنوا بكنيتي فإنما أنا قاسم أقسم الخير‬
‫‪ 2331‬عائشة‬
‫ترجوا ليلة القدر في الوتر من العشر الواخر‬
‫‪ 2332‬القعقاع‬
‫تمعددوا واخشوا شنوا وانتضلوا وامشوا حفاة التمعدد بطن من العرب أمرهببم أن‬
‫يتشبهوا به واخشو شنوا أي انتبلوا‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2333‬أنس بن مالك‬
‫تدرون من المؤمن المؤمن من ل يموت حببتى يمل اللببه عببز وجببل مسببامعه ممببا‬
‫يحب ولو أن عبدا اتقى الله في جوف بيت إلى سبعين بيتا على كل بيت باب من حديد‬
‫ألبسه الله عمله حتى يتحدث بها الناس ويزيدون‬
‫‪ 2334‬عائشة‬
‫أتدرون من السابقون إلى ظل الله عز وجببل الببذين إذا اعطببوا الحببق قبلببوه وإذا‬
‫سئلوا بذلوه وتحكموا للناس كحكمهم لنفسهم‬
‫‪ 2335‬سلمان‬
‫تدرون ما يوم جمعة ما من مسلم يتطهر يوم الجمعة ثم يمشي الى المسببجد ثببم‬
‫يمسك حتى يقضى المام صلته إل كان كفارة لمببا بينببه وبيببن الجمعببة الببتي قبلهببا مببا‬
‫اجتنب المقتلة‬
‫‪ 2336‬زيد بن رفيع‬
‫تدرون ما حق الجار إن افتقر جدت عليه وإن استقرض أقرضببته وإن أصببابه خيببر‬
‫هنئته وإن أصابه شر عزيته وإن مرض عدته وإن مات اتبعت جنبازته ول تسبطيل عليبه‬
‫في البناء تحجب الريح إل بإذنه وإن اشتريت فاكهة أهديت له فإن لم تهببد لببه فأدخلهببا‬
‫سرا‬
‫‪ 2337‬أبو هريرة‬
‫تدرون ما يقول السد في زئيره يقول‬
‫اللهم ل تسلطني على أحد من أهل المعروف‬
‫‪ 2338‬أبو هريرة‬

‫تدرون ما المفلس المفلس من أمتي يأتي يوم القيامة بصلة وصيام وزكاة ويبأتي‬
‫قد شتم هذا وقذف هذا وأكل مال هذا وسفك دم هببذا وضببرب هببذا فيقضببى هببذا مببن‬
‫حسناته وهذا من سيئاته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي مببا عليببه أخببذ مببن خطايبباه‬
‫فطرحت عليه ثم طرح في النار‬
‫‪ 2339‬أنس بن مالك‬
‫تدرون لما سمى شعبان لنه يتشعب فيه لرمضان خير كببثير إنمببا سببمي رمضببان‬
‫لنه يرمض الذنوب‬
‫‪ 2340‬أبو هريرة‬
‫تدرون أكثر ما يببدخل النبباس الجنببة إن أكببثر مبا يببدخل النبباس الجنببة تقببوى اللببه‬
‫وحسن الخلق ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2341‬واثلة بن السقع‬
‫تزعمون أني من آخركم وفاة أل‬
‫وإني من أولكم وفاة وتستتبعون افنادا يضرب بعضكم رقاب بعض‬
‫‪ 2342‬ثابت بن قيس‬
‫تسمعون ويسمع منكم ويسمع من الذي يسمع منكم‬
‫‪ 2343‬أم الوليد بنت عمرو‬
‫تجمعون ما ل تأكلون وتبنون ما ل تعمرون وتأملون ما ل تدركون‬
‫‪ 2344‬أبو هريرة‬
‫تجدون من خير الناس أشدهم كراهية لهذا الشأن حتى يقع فيه‬
‫‪ 2345‬أبو هريرة‬
‫تجدون من شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلء بوجه وهؤلء بوجه‬
‫‪ 2346‬أبو هريرة‬
‫تفتتحون الروم حتى تقسموا المال بالترشببة فيببأتيكم آت فيقببول إن الببدجال قببد‬
‫خلفكم في أهليكم فتدعون ما في أيديكم وتخرجون‬
‫‪ 2347‬ابن عمر‬
‫تقتتلون أنتم ويهود حتى يقول الحجر يا مسلم هذا يهودي ورائي تعالى فاقتله‬
‫عبد الله بن عمرو‬
‫تمكثون ألف عام في الظلمة يوم القيامة ل تكلمون‬
‫‪ 2349‬عباس بن عبد المطلب‬
‫تدخلون علي قلحا ول تستاكون استاكوا فلول أن أشق على أمتي لفرضت عليهببم‬
‫السواك كما فرضت عليهم الوضوء القلح صفرة تعلو السنان يقال رجل أقلببح وامببرأة‬
‫قلحاء ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2350‬أم مبشر النصاري‬
‫تجيء أمثال اصطوان من الذهب والفضة فيجيء السارق فيقول في هذا قطعببت‬
‫يدي ويجيء القاتل فيقول في هذا قتلت ويجيء القاطع فيقول في هذا قطعت رحمببي‬
‫فيدعونه فل‬
‫يأخذون منه شيئا‬
‫‪ 2351‬المسيب بن رافع‬
‫تجيء الم تنزيل الكتاب السجدة يوم القيامة لها جناحان تطاير صبباحبها فيقببول ل‬
‫سبيل عليك ل سبيل عليك‬
‫‪ 2352‬أنس بن مالك‬
‫تجيء الصدقة يوم القيامة تسعى بين يدي صاحبها فتقول أترضى بي فيقول نعببم‬
‫فتقول فبعزته ل أكرمته كما أكرمني ول جزيته كما أعطاني ول يثيبنه خيرا‬
‫‪ 2353‬عائشة تصلي الملئكة على الرجل ما دام مائدته موضوعة‬

‫يفضل الذكر الخفي على الذكر الذي تسمعه الحفظة سبعين ضعفا‬
‫‪ 2355‬أنس وأبو هريرة‬
‫تعمل هذه المة برهة بكتاب الله وبرهة بسنة رسول اللببه ثببم تعمببل ببالرأي فببإذا‬
‫عملوا بالرزي فقد ضلوا وأضلوا‬
‫‪ 2356‬عائشة‬
‫تغتسل المستحاضة ل تتوضأ وتصلي وإن قطر على الحصير‬
‫‪ 2357‬عوف بن مالك‬
‫تفترق أمتي على سبعة وسبعين أعظمهببا فتنببة علببى أمببتي قببوم يشببقون المببور‬
‫برأيهم فيحلون الحرام ويحرمون الحلل وفي رواية أخرى يقيسون المور‬
‫‪ 2358‬أبو سعيد‬
‫تفترق أمتي فرقتين فيمزق بينهما مارقة تقتلها أولى الطائفتين بالحق‬
‫‪ 2359‬أنس بن مالك‬
‫تفترق أمتي على بضع وسبعين فرقة كلها في الجنة إل الزنادقة‬
‫‪ 2360‬أنس بن مالك‬
‫تفترق هذه المة على بضع وسبعين فرقة إني أعلم أهداها الجماعة‬
‫‪ 2361‬أبو هريرة‬
‫تفرقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة وتفرقت النصببارى علببى ثنببتين وسبببعين‬
‫فرقة وتفرقت أمتي علي ثلثة وسبعين فرقة كلها في النار إل فرقببة واحببدة مببن كببان‬
‫على ما أنا عليه اليوم وأصحابي‬
‫‪ 2362‬ثوبان‬
‫تبا للذهب والفضة يقولها ثلث مرات فقال عمر أي المال تتخذ فقال لسانا ذاكببرا‬
‫وقلبا شاكرا وزوجة مؤمنة‬
‫‪ 2363‬أبو هريرة‬
‫تعس عبد الدينار تعس عبد الدرهم وعبد القطيفة وعبد الخميصة إن أعطي رضي‬
‫وإن لم يعط غضب تعس وانتكس وإذا شيك فل انتقش‬
‫‪ 2364‬أبو هريرة‬
‫تحت كل شعرة جنابة فاغسلوا الشعر وأنقوا البشرة‬
‫يعلى بن أمية‬
‫تقول النار للمؤمن يوم القيامة جز يا مؤمن فقد أطفأ نورك لهبي‬
‫‪ 2366‬أبو أمامة‬
‫تجب الجمعة على خمسين رجل ول تجب على دون ذلك‬
‫‪ 2367‬أبو هريرة‬
‫تبلغ حلية المؤمن حيث يبلغ الوضوء‬
‫‪ 2368‬المستورد بن شداد‬
‫تقوم الساعة والروم أكثر الناس‬
‫‪ 2369‬أبو هريرة‬
‫تقوم الساعة على رجل أكلته في فيه يلوكها فل يلفظها ول يسيغها وعلببى رجليببن‬
‫قد نشرا بينهما ثوبا يتبايعانه ول يطويانه‬
‫‪ 2370‬أنس بن مالك‬
‫توبة القاتل عمدا في ثلث إما أن يقتل وأما أن يوخذ منه الدية وأما أن يعفى عنه‬
‫فأي هذه الخصال فعل به فهي توبته‬
‫‪ 2371‬أم سلمة‬
‫تقتل عمارا الفئة الباغية‬

‫‪ 2372‬ابن عمر‬
‫تاه سبط من بني إسرائيل ممن غضب الله عليه فإن يكن فهو هذا يعني الضب‬
‫‪ 2373‬معاذ بن جبل‬
‫تمام النعمة دخول الجنة والفوز من النار‬
‫‪ 2374‬أبو أمامة‬
‫تمام الرباط أربعين يوما ومن رابط أربعين يوما لم يبع ولببم يشببتري ولببم يحببدث‬
‫حدثا يخرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه‬
‫‪ 2375‬أبو أمامة‬
‫تمام عيادة المريض أن يضع أحدكم يده عليه ويسزله كيف أصبحت كيف أمسببيت‬
‫وتمام تحيتكم المصافحة‬
‫‪ 2376‬أبو هريرة‬
‫تمام الصلة إقامة الصف‬
‫‪ 2377‬أبو هريرة‬
‫تكلف الله عز وجل لمن جاهد في سبيله ل يخرجه من بيته إل الجهبباد فببي سبببيله‬
‫وتصديق كلمته أن يدخله الجنة وأن يرجعه إلى مسكنه الذي خببرج منببه معببه مببن أجببر‬
‫وغنيمة‬
‫‪ 2378‬مروان‬
‫تسبيحة بحمد الله عز وجل في صحيفة المؤمن خير من جبببال الببدنيا ذهبببا تسببير‬
‫معه يوم القيامة‬
‫‪ 2379‬ابن عباس‬
‫تذهب الرض كلها يوم القيامة إل المساجد فإنها يضم بعضها إلى بعض‬
‫‪ 2380‬أبو أمامة‬
‫تدنوا الشمس يوم القيامة على قدر ميل‬
‫ويزداد في حرها تغلي منه الهام كما تغلي القدور على الثافي يعرقون منها علببى‬
‫قدر خطاياهم منهم من يبلغ إلى كعبيه ومنهم من يبلغ إلى ساقيه ومنهم من يبلببغ إلببى‬
‫وسطه ومنهم من يلجمه العرق‬
‫‪ 2381‬ابن عمر‬
‫تيقه وتوقه تيقه يعني انفق على عيالك وتوق يعني توق السرف‬
‫‪ 2382‬ابن عمر‬
‫تزوج شيطان إلى شيطان فخطب إبليببس اللعيببن بينهمببا فقببال أوصببيكم بببالخمر‬
‫والغناء وكل مسكر فإني لم أجمع جميع الشر إل فيهما ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2383‬أو ذر‬
‫تعليم العلم كفارة الكبائر وتعليم القرآن زيادة في الدين‬
‫‪ 2384‬ابن عباس‬
‫تسريح اللحية عقب كل وضوء ينفي الفقر‬
‫‪ 2385‬ابن عباس‬
‫تسريح الرأس واللحية يسل الداء من الجسد سل‬
‫‪ 2386‬ابن عمر‬
‫تحريك الصبع في الصلة مذعرة الشيطان‬
‫‪ 2387‬أبو هريرة‬
‫تكفير كل لحاء ركعتان‬
‫‪ 2388‬جابر‬
‫تسليم الرجل باصبع واحد يشير بها فعل اليهود‬

‫‪ 2389‬أنس بن مالك‬
‫تعسير نزع الصبي تمحيص للوالدين‬
‫‪ 2390‬علي‬
‫ترك الخطيئة أهون من تركث طلب التوبة‬
‫‪ 2391‬أبو سعيد‬
‫ترك الدعاء معصية‬
‫‪ 2392‬جابر بن عبد الله‬
‫ترك الصلة شرك‬
‫‪ 2393‬معاوية بن حيدة‬
‫ترك المكافأت من التطفيف‬
‫‪ 2394‬أبو هريرة‬
‫ترك السلم على الضرير خيانة‬
‫‪ 2395‬ابن مسعود‬
‫ترك الدنيا أمر من الصبر وأشد من حطم السيوف في سبيل اللببه ول يببترك أحببد‬
‫إل أعطاه الله مثل ما أعطى الشهداء وتركهبا قلبة الطعبام والشببع وبغبض الثنباء مبن‬
‫الناس فإنه من أحب الثناء من الناس أحب الدنيا ونعيمها ومن سره النعيم كببل النعيببم‬
‫فليدع الدنيا والثناء من الناس‬
‫‪ 2396‬أبو ذر تبسمك في وجه أخيك صدقة‬
‫‪ 2397‬أنس‬
‫تفكر ساعة في اختلف الليل والنهار خير من عبادة ثمانين سنة‬
‫‪ 2398‬الحسن بن علي‬
‫تحفة الصائم الدهن والمجمر‬
‫‪ 2399‬معاذ بن جبل‬
‫تحفة المؤمن في الدنيا الفقر‬
‫‪ 2400‬ابن عباس‬
‫تفكر ساعة خير من قنوت ليلة‬
‫‪ 2401‬ابن عباس‬
‫تلمظ الفقير عند شهوة يقدر على إنفاذها أفضل من عبادة الغني سبعين عاما‬
‫‪ 2402‬ابن عمر‬
‫تحفة المؤمن ثلث الفقر والمرض والموت فمن أحب الله أحبه الله وكافأه الجنة‬
‫‪ 2403‬أنس بن مالك‬
‫تقوى الله عز وجل رأس كل حكمة قال الله تعالى ومن يؤت الحكمببة فقببد أوتببى‬
‫خيرا كثيرا وهو الورع‬
‫‪ 2404‬عبيد بن عمير‬
‫تجد المؤمن مجتهدا فيما يطيق ومتلهفا على مال يطيق‬
‫‪ 2405‬عائشة‬
‫تقضي الحائط المناسك كلها إل الطواف بالبيت‬
‫‪ 2406‬أبو هريرة‬
‫تنتظر النفساء أربعين يوما إلى أن ترى‬
‫الطهببر قبببل ذلببك فببإن بلغببت الربعيببن ولببم تببر الطهببر فلتغتسببل وهببي منزلببة‬
‫المستحاضة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2407‬أبو سعيد‬

‫تنكح المرأة على إحدى خصال ثلث على مالها على جمالها على دينهببا فخببذ ذات‬
‫الدين والخلق تربت يمينك يعني إن لم تفعبل لحقبت يبداك البتراب ولبم تحصبل غيبره‬
‫يقال فلن مترب وقد أترب أي كثر ماله حتى صار كالتراب‬
‫‪ 2408‬ابن مسعود‬
‫تستبرأ المة بحيضة‬
‫‪ 2409‬أبو هريرة‬
‫تستأمر اليتيمة في نفسها فإن سكتت فهو اذنها وإن أبت فل جواز عليها‬
‫‪ 2410‬عثمان بن الخنس‬
‫تقطع الجال من شعبان إلى شعبان حتى إن الرجل لينكح فيه بولد له ولقد خببرج‬
‫اسمه في الموتى‬
‫‪ 2411‬جرير بن عبد الله‬
‫تبنى مدينة بين دجلة ودجيل وقطربل تجيء إليها خزائن الرض وكنوزها فلها أشد‬
‫هويا في الرض من وتد الحديد في الرض الرخوة‬
‫‪ 2412‬جابر‬
‫تزخرف المساجد وتصور وتزين وتجعل فيها صرائح النصارى أولئك شببرار الخلببق‬
‫في آخر الزمان‬
‫‪ 2413‬أنس بن مالك‬
‫ترفع البركة من البيت إذا كانت فيه الخيانة‬
‫‪ 2414‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫ترفع زينة الدنيا سنة خمس‬
‫وعشرين ومائة يعني صالحي رجالها قال الله تعالى‬
‫) إنا جعلنا ما على الرض زينببة لهببا ( ‪ $‬ذكببر الفصببول مببن ذوات اللببف واللم ‪$‬‬
‫‪ 2415‬أنس بن مالك‬
‫التوحيد ثمن الجنة والحمد ثمن كل نعمة ويتقاسمون الجنة بأعمالهم‬
‫‪ 2416‬أبو هريرة‬
‫التسبيح للرجال والتصفيق للنساء‬
‫‪ 2417‬عمران بن حصين‬
‫التسليم بعد سجدتي السهو‬
‫‪ 2418‬أبو قتادة‬
‫التفريط ليس في النوم التفريط من لم يصل الصلة حتى يجء وقت الخرى‬
‫‪ 2419‬أنس بن مالك‬
‫التطفيف في كل شيء فمن نقص وضوئه فقد طفف ومن نقص من صلته ومببن‬
‫حدودها في الركوع والسجود فقد طفف ومن أعطي مببن ردئ مبباله فببي الزكبباة فقببد‬
‫طفف وأشد من ذلك في الكيل والوزن في بخس الناس أشياءهم‬
‫‪ 2420‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫التسويق شعاع الشيطان يلقيه في قلوب المؤمنين‬
‫‪ 3421‬علي‬
‫التدبير نصف المعيشة والتودد نصف العقل والهم نصف الهببرم وقلببة العيببال احببد‬
‫اليسارين ‪ $‬فصل ‪ 2422‬ابن عمر‬
‫التكبير في العيدين في الركعة الولى سبع تكبيرات وفي الخيرة خمس تكبيرات‬
‫‪ 2423‬جابر‬
‫التكبير على الجنازة أربعا‬

‫‪ 2424‬ابن عمر‬
‫التكبيرة يدركها الرجل مع المام خير له من ألف بدنة يهديها‬
‫‪ 2425‬معاذ بن جبل التسبيحة من الغازي سبعون الف حسنة والحسنة بعشر‬
‫التلبية تجم فؤاد المريض وتذهب ببعض الحزن‬
‫‪ 2427‬سعد بن أبي وقاص‬
‫التؤدة في كل شيء إل في عمل الخرة‬
‫‪ 2428‬عائشة‬
‫التوبة من الذنب الندم والستغفار‬
‫‪ 2429‬جابر‬
‫التوبة من الزنا أيسر من التوبة من الغيبة إن صاحب الزنا إذا تاب تاب اللببه عليببه‬
‫وصاحب الغيبة ل توبة له حتى يأتي صاحبه فيستغفر له‬
‫‪ 2430‬ابن مسعود‬
‫التوبة النصوح أن ل تعود إليه أبدا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2431‬جابر بن عبد الله‬
‫التائب عند الله عز وجل بمنزلة الشهيد‬
‫‪ 2432‬أنس‬
‫التائب من الذنب كمن ل ذنب له وإذا أحب الله عبدا لم يضره ذنب‬
‫‪ 2433‬ابن عباس‬
‫التببائب مببن الببذنب كمببن ل ذنببب لببه والمسببتغفر مببن الببذنب وهببو مقيببم عليببه‬
‫كالمستهزئ بربه عز وجل‬
‫‪ 2434‬زيد بن أرقم‬
‫التارك المر بالمعروف والنهي عن المنكر ليس مؤمنا به ول بالقرآن‬
‫‪ 2435‬ابن عابد‬
‫التوكل بعد الكيس موعظة‬
‫‪ 2436‬ابن عباس‬
‫التضلع من ماء زمزم براءة من النفاق‬
‫‪ 2437‬النعمان بن بشير‬
‫التحدث بالنعم شكر وتركها كفر ومن ل يشكر القليل ل يشكر الكثير‬
‫‪ 2438‬عمار بن ياسر‬
‫التيمم ضربتان ضربة للوجه وضربة لليدين إلى المرفقين‬
‫‪ 2439‬ابن عباس‬
‫التختم بالزمرد منفي الفقر‬
‫‪ 2440‬أنس بن مالك‬
‫التأني من الله والعجلة من الشيطان‬
‫‪ 144‬ش سهل بن سعد‬
‫التراب ربيع الصبيان‬
‫‪ 2442‬ابن عمر‬
‫التمر في النوم رزق والحمار جيد والخضرة الجنة واللبن الفطرة‬
‫‪ 2443‬الحسين بن علي‬
‫التمر البري فيه شفاء من سبعين داء ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2444‬ابن عباس‬
‫التاجر الصدوق ل يحجب من أبواب الجنة‬
‫‪ 2445‬أنس‬

‫التاجر المين الصدوق مع النبيين والصديقين والشهداء يوم القيامة‬
‫‪ 2446‬ابن عمر‬
‫التاجر الصدوق المين المسلم مع الشهداء يوم القيامة‬
‫‪ 2447‬أنس‬
‫التاجر الجبان محروم والتاجر الجسور مرزوق‬
‫‪ 2448‬أنس بن مالك‬
‫التاجر فاجر والفاجر في النار يحدثون فيكذبون ويكذبون فيفجرون‬
‫‪ 2449‬أبو أمامة‬
‫التاجر إذا كان فيه أربع خصال طاب كسبه إذا اشترى لم يببذم وإذا ببباع لببم يمببدح‬
‫ولم يدلس في البيع ولم يحلف فيما بين ذلك‬
‫‪........‬‬
‫باب الثاء‬
‫‪........‬‬
‫‪ 2450‬أنس بن مالك‬
‫ثلث من كن فيه حرم على النار وحرمت النار عليه إيمانا بالله وحبا لله وأن يلقى‬
‫في النار فيحترق أحب إليه من أن يعود في الكفر‬
‫‪ 2451‬أبو هريرة‬
‫ثلث من كن فيه حاسبه الله حسابا يسيرا وأدخله الجنة تعطي من حرمك وتصببل‬
‫من قطعك وتعفو عن من ظلمك‬
‫‪ 3452‬ابن عباس‬
‫ثلث من كن فيه أواه الله في كنفه ونشر عليه رحمته وادخله في محبتببه مببن إذا‬
‫أعطى شكر وإذا قدر غفر وإذا غضب ستر‬
‫‪ 2453‬جابر بن عبد الله‬
‫ثلث من كن فيه نشر الله له كنفه وادخله رحمتببه رفببق بالضببعيف وشببفقة علببى‬
‫الوالدين واحسان إلى المملوك‬
‫‪ 2454‬أنس بن مالك‬
‫ثلث من كن فيه زوجه الله من الحور العين حيث شاء كظببم الغيببظ وصبببر علببى‬
‫السيوف ورجل اشفا على مال حرام فتركه لله عز وجل‬
‫‪ 2455‬أبو هريرة‬
‫ثلث إن كن فيه يستكمل إيمانه رجل ل يخاف في الله لومة لئم ول يرائي بشيء‬
‫من عمله وإذا عرض عليه أمران احدهما للدنيا والخر للخرة آثر الخرة على الدنيا‬
‫‪ 2456‬جابر‬
‫ثلث من كن فيه فقد بري من الشح مببن أدا زكبباة مبباله طيبببة بهببا نفسببه وقببرى‬
‫الضيف واعطى في النوائب‬
‫‪ 2457‬معاذ بن جبل‬
‫ثلث من كن فيه فهو من البدال الذين بهببم قببوام الببدنيا وأهلهببا الرضببا بالقضبباء‬
‫والصبر عن محارم الله والغضب في ذات الله عز وجل‬
‫‪ 2458‬أبو هريرة‬
‫ثلث من كن فيه فهو منافق وإن صام‬
‫وصلى وزعم أنه مسلم إذا حدث كذب وإذا وعد اخلف وإذا ائتمن خان‬
‫‪ 2459‬جابر بن عبد الله‬

‫ثلث من كن فيه فليس مني ول أنا منه بغض علي ونصببب أهببل بيببتي ومببن قببال‬
‫اليمان كلم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2460‬جابر‬
‫ثلث من فعلهن ثقة بالله واحتسابا كان حقا على الله أن يعينه وأن يبارك له مببن‬
‫سعى في فكاك رقبته ومن تزوج ومن أحيا أرضا ميتة‬
‫‪ 2461‬عبد الله بن معاوية الغاضري‬
‫ثلث من فعلهن فقد طعم طعم اليمان من عبببد اللببه وحببده وإنببه ل إلببه إل اللببه‬
‫وأعطى زكاة ماله طيبة بها نفسه في كل عام ولم يعط الهرمة ول الدرنة ول الشرط‬
‫اللئيمة ول المريضة ولكن من أوسط أموالكم فإن الله عز وجل لم يسألكم خيره‬
‫ولببم يببأمركم بشببره وزكببى عببن نفسببه يعلببم أن اللببه معببه حيببث كببان الدرنببة الببدرن‬
‫والشرطة رذالة المال‬
‫‪ 2462‬معاذ بن جبل ثلث من فعلهن فقد اجرم من اعتقببد فببي غيببر حببق أو عببق‬
‫والديه أو مشى مع ظالم لينصره فقد أجرم يقول الله عز وجببل ^ إنببا مببن المجرميببن‬
‫منتقمون ^‬
‫‪ 2463‬أنس بن مالك‬
‫ثلث من يضبطهن فقد ضبط الصوم من تسحر وقال وشرب بعدما يأكل‬
‫‪ 2464‬ابن عباس‬
‫ثلث من لم يكن فيه واحدة منهببن ل يعتببد بشببيء مببن عملببه تقببوى يحجببزه عبن‬
‫معاصي الله أو حلم يكف السفيه أو خلق يعيش به في الناس ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2465‬أنس بن مالك‬
‫ثلث من أصل السلم الكف عمن قال ل إله إل اللببه ل يكفببره بببذنب ول يخرجببه‬
‫من السلم والجهاد ماض منذ بعثني الله إلى أن يقاتل آخر أمتي الدجال ل يبطله جببور‬
‫جائر ول عدل عادل واليمان بالقدار كلها‬
‫‪ 2466‬أنس بن مالك‬
‫ثلث من أخلق اليمان من إذا غضب لم يدخله غضبه فببي باطببل ومببن إذا رضببي‬
‫لم يخرج رضاه من حق ومن إذا قدر لم يتعاط ما ليس له‬
‫‪ 2467‬أنس بن مالك‬
‫ثلث من كنوز البر كتمان الشكوى وكتمان المصيبة واخفاء الصدقة‬
‫‪ 2468‬أبو أمامة‬
‫ثلث من أخلق المؤمن الملطفة والمسامحة والمباذلة‬
‫‪ 2469‬ابن مسعود‬
‫ثلث من السنة الصف خلف كل أمام لك صلته وعليه اثمه والجهاد مع كببل أميببر‬
‫لك جهادك وعليه شره والصلة على كل ميت من أهل التوحيد وإن كان قاتل نفسه‬
‫‪ 2470‬بريدة‬
‫ثلث من الجفاء مسح الرجل جبهتبه قببل فراغبه مبن صبلته ونفخبه فبي الصبلة‬
‫التراب لموضع سجوده وأن يبول وهو قائم‬
‫‪ 2471‬أنس بن مالك‬
‫ثلث من سنن الجاهلية النوح وتبرؤ الرجل من أبيه وفخر الرجل على أخيه‬
‫‪ 2472‬أبو هريرة‬
‫ثلث من عمل الجاهلية ل يتركهن الناس أبدا الطعببن فببي النسببب والنياحببة علببى‬
‫الميت والستمطار بالنواء‬
‫‪ 2473‬عمر بن الخطاب‬

‫ثلث من أكبر الكبائر من قتل بهميه بغير حقها ومن انتقص من مهر امرأتببه ومببن‬
‫ظلم أجيرا أجره‬
‫‪ 2474‬أبو هريرة‬
‫ثلث من المتسى تحت قدم الرحمن عز وجل يوم القيامة ل ينظر اللببه إليهببم ول‬
‫يزكيهم المكذب بالقدر والمدمن على الخمر والمتبري من ولده المتسى جب في قعببر‬
‫جهنم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2475‬أنس بن مالك‬
‫ثلث مهلكات وثلث منجيات فأمبا المهلكبات فشبح مطباع وهبوى متببع واعجباب‬
‫المرء بنفسه وأما المنجيات خشية الله في السر والعلنية والقصد فببي الفقببر والغنببى‬
‫والعدل في الغضب والرضا‬
‫‪ 2476‬أنس بن مالك‬
‫ثلث فاتنات الشعر الحسن والوجه الحسن والصوت الحسن‬
‫‪ 2477‬ابن عمر‬
‫ثلث قاصمات الظهر فقر داخل ل يجد صاحبه متلذذا وزوجة يأمنها صبباحبها وهببي‬
‫تخونه وإمام يسخط الله ويرضببى النبباس وبببر المببرأة المؤمنببة كعمببل سبببعين صببديقا‬
‫وفجور المرأة الفاجرة كفجور الف فاجر‬
‫‪ 2478‬علي‬
‫ثلث دعوات لم يببدع بمثلهببن اللهببم فقهنببي فببي الببدين وحببنببي إلببى المسببلمين‬
‫واجعل لي لسان صدق في العالمين‬
‫‪ 2479‬أبو هريرة‬
‫ثلث دعببوات مسببتجابات ل شببك فيهببن دعببوة الوالببد ودعببوة المظلببوم ودعببوة‬
‫المسافر‬
‫‪ 2480‬عائشة‬
‫ثلث دعوات للمرء المسلم من دعا بهن استجيب له ما لم يسأل قطيعة رحببم أو‬
‫مأثم حين يؤذن بالصلة حتى يسكت وحيببن يلتقببى الصببفان حببتى يحكببم بينهمببا وحيببن‬
‫ينزل القطر حتى يسكن‬
‫‪ 2481‬عبد الله بن عمرو‬
‫ثلث صلوات بعلم أفضل عند الله عز وجل من الف صلة بغير علم وكذلك سببائر‬
‫العمل‬
‫‪ 2482‬ابن عباس‬
‫ثلث لقمات بالملح قبل الطعام وثلث بعد الطعام يصرف بهن عن ابن آدم اثنيببن‬
‫وسبعين نوعا من البلء منه الجنون والجذام والبرص‬
‫‪ 2483‬أنس بن مالك‬
‫ثلث خصال ل يفعلها إل أهل الجنة طلب العلم ثم الرحمة على أهل القبور وحببب‬
‫الفقراء ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2484‬عم شيبة الحججي‬
‫ثلث بصفين لك اخوك تسلم عليه إذا لقيته وتوسع له في المجلس وتدعوه بأحب‬
‫اسمائه إليه‬
‫‪ 2485‬علي بن أبي طالب‬
‫ثلث يزدن في قوة البصر النظر إلى الخضببرة وإلببى المبباء الجبباري والببى الببوجه‬
‫الحسن‬
‫‪ 2486‬إبو هريرة‬

‫ثلث كلهن حق على كل مسلم عيادة المريض وشهود الجنازة وتشميت العاطس‬
‫إذا حمد الله‬
‫‪ 2487‬صهيب‬
‫ثلث فيهن البركة البيع إلى أجل والمقارضة واخلط البر بالشعير للبيت ل البيع‬
‫‪ 2488‬ابن مسعود‬
‫ثلث من سحت ثمن الكلب ومهر البغي وحلوان الكاهن‬
‫‪ 2489‬أبو هريرة‬
‫ثلث جدهن جد وهزلهن جد النكاح‬
‫والطلق والرجعة وفي رواية أخرى والعتاق مكان الرجعة‬
‫‪ 2490‬أبو هريرة‬
‫ثلث يدخلون الجنة بغير حساب رجل غسببل ثيببابه فلببم يجببد لببه خلفببا ورجببل لببم‬
‫ينصب على مستوقد بقدرين ورجل دعا بشراب فلم يقل أيهما تريد‬
‫‪ 2401‬ابن عباس‬
‫ثلث يعصمون من عذاب القبر البار بوالببديه والشببهيد الببذي جبباد بببدمه والمببؤذن‬
‫الخمس احتسابا‬
‫‪ 2392‬عائشة‬
‫ثلث احلف عليهم ل يجعل اللببه ذا سببهم فببي السببلم كمببن ل سببهم لببه وأسببهم‬
‫السلم ثلثة الصلة والصوم والزكاة‬
‫‪ 2493‬شداد بن أوس‬
‫ثلث تورث الفقر أكل الرجل الطعام وهو جنب قبل أن يغسل يديه وقيامه عريان‬
‫بل ميزر ول سترة والمرأة تشتم زوجها في وجهه‬
‫‪ 2494‬الحسن بن علي‬
‫ثلث ليس على إبن آدم فيهن طعام يقيم صلبه وبيبت يكنبه وثبوب يببواري عببورته‬
‫فما فوق ذلك فكله في حساب‬
‫‪ 2495‬أبو هريرة‬
‫ثلث لو يعلم الناس ما فيهن ما أخذت إل بسهمه حرصا على ما فيهبن مبن الخيبر‬
‫والبركة التأذين في الصلوات والتهجير في الجماعات والصلة في أول الصفوف‬
‫‪ 2496‬أبو موسى‬
‫ثلث يدعون الله عزوجل فل يستجاب لهم رجل كبان لببه ديبن فلبم يشبهد ورجببل‬
‫أعطى سفيها ماله ورجل كانت عنده امرأة سيئة الخلق فلم يطلقها‬
‫‪ 2497‬عبد الله بن نفيل‬
‫ثلث قد فرغ الله في القضاء فيهن ل يبغين أحدكم فإن الله يقول‬
‫) يا أيها الناس إنما بغيكم على أنفسكم ( ول يمكرن أحدكم فإن الله يقول‬
‫) ول يحيق المكر السيء إل بأهله ( ول ينكثن أحدكم فإن الله يقول‬
‫) ومن نكث فإنما على نفسه (‬
‫‪ 2498‬أبو هريرة‬
‫ثلث إذا خرجن ل ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبببت فبي إيمانهببا‬
‫خيرا طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الرض ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2499‬أبو هريرة‬
‫ثلث ل ترد دعوتهم الصائم حتى يفطبر والمبام العبادل ودعبوة المظلبوم يرفعهبا‬
‫الله فوق الغمام ويقول وعزتي‬
‫لنصرنك ولو بعد حين‬
‫‪ 2500‬أبو أمامة‬

‫ثلث ل يعرض أحدكم نفسه لها وهو صائم الحمام والحجامة والنظببر إلببى المببرأة‬
‫الشابة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2501‬أبو هريرة‬
‫ثلثة ل يسألون عن نعيم المطعم والمشرب والمفطر والمتسحر وصاحب الضيف‬
‫وثلث ل يلمون على سوء الخلق المريض والصائم حتى يفطرا والمام العادل‬
‫‪ 2502‬أبو هريرة‬
‫ثلثة ل يعادون صاحب الضرس وصاحب الدمل وصاحب العين يعني الرمد‬
‫‪ 2503‬علي‬
‫ثلثة ل تؤخرون الصلة إذا اتت والجنازة إذا حضرت واليم إذا وجد كفؤآ‬
‫‪ 2504‬عائشة‬
‫ثلثة ل يقصرون الصلة التاجر من غير فقه والمرأة تزور غير أهلها والراعي‬
‫‪ 2505‬ابن عمر‬
‫ثلثة ل ترد اللبن ول الوسادة ول الدهن‬
‫‪ 2506‬عمر‬
‫ثلثة ل يدخلون الجنة العاق لوالديه والديوث ورجلة النساء‬
‫‪ 2507‬أبو هريرة‬
‫ثلثة ل يريحون رائحة الجنة رجل ادعى إلببى غيببر أبيببه ورجببل كببذب علببي ورجببل‬
‫كذب عينيه‬
‫‪ 2508‬أبو سعيد‬
‫ثلثة ل يفطرن الصائم القيء والحجامة والحتلم‬
‫‪ 2509‬أنس بن مالك‬
‫ثلثة ل نصرة فيهن ل تخن من خانك فتكببون مثلببه ول تقطببع رحمببك وإن قطعببك‬
‫وإذا كان بينك وبين قوم عداوة فانبذ إليهم ول تنبذ لهم بالعشرة حتى تنبذ إليهم إن الله‬
‫ل يحب الخائنين‬
‫‪ 2410‬أنس بن مالك‬
‫ثلثة ل حرمة لهم النائحة ل حرمة لها ملعون كسبها والمغنية ل حرمة لهببا ملعببون‬
‫من اتخذها وآكل الربا ل حرمة له ممحوق ماله‬
‫‪ 2511‬ابن عباس‬
‫ثلثة ل تبلغ صلوتهم رؤوسهم البق والمببرأة العاصببية لزوجهببا والمببام الببذي يببؤم‬
‫القوم وهم له كارهون‬
‫‪ 2512‬ثوبان‬
‫ثلثة ل ينفع معهن عمل الشرك بالله وعقوق الوالدين والفرار من الزحف‬
‫‪ 2513‬عائشة‬
‫ثلثة ل حساب عليهم يوم القيامة المجذوم وصاحب الكلة والذي تذهب عيناه‬
‫‪ 2514‬أبو هريرة‬
‫ثلثببة ل تمسببهم فتنببة الببدنيا والخببرة المقببر بالقببدر والببذي ل ينظببر فببي النجببوم‬
‫والمتمسك بسنتي وثلثة ل ترد لهم دعوة المريض والتائب والسخي‬
‫‪ 2515‬عمار بن ياسر‬
‫ثلثة ل تقربهم الملئكة جيفة الكافر والمتضمخ بالخلوق والجنب إلى أن يتوضأ‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2516‬عائشة‬
‫ثلثة ل يقبل اللببه عببز وجببل منهببم شببهادة أن ل إلببه إل اللببه الراكببب والمركببوب‬
‫والراكبة والمركوبة والمام الجائر‬

‫‪ 2517‬جابر بن عبد الله‬
‫ثلثة ل يقبل الله عز وجل لهم صلة ول يصعد لهم إلى الله حسنة السكران حببتى‬
‫يصحو والمرأة الساخط عليها زوجها والعبد البق حتى يرجع فيضع يده في يد موله‬
‫‪ 2518‬ابن عباس‬
‫ثلثة ل تقبل لهم صلة إمام قوم وهببم لببه كببارهون وامببرأة غضبببان عليهببا زوجهببا‬
‫وأخوان متصارمان الصرم القطيعة‬
‫‪ 2519‬عبد الله بن عمرو‬
‫ثلثة ل تقبل منهم صلة رجل تقدم قوما وهم له كارهون ورجل اتى الصببلة دبببارا‬
‫ورجل اعتبد محرره دبارا يعني ل يصلي حتى يفوت الوقت‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2520‬أبو هريرة‬
‫ثلثة ل يكلمهم الله يببوم القيامببة ول يزكيهببم ولهببم عببذاب أليببم شببيخ زان وملببك‬
‫كذاب وعائل مستكبر‬
‫‪ 2521‬أبو ذر‬
‫ثلثة ل يكلمهم الله يوم القيامة المنان الذي ل يعطي شيئا إل منه والمنفق سلعته‬
‫بالحلف الفاجر والسابل ازاره‬
‫‪ 2522‬أبو هريرة‬
‫ثلثة ل يكلمهم الله يوم القيامة ول يزكيهم ولهم عذاب أليم رجل على ماء بالفلة‬
‫يمنعه ابن السبيل ورجل ببباع سببلعته بعببد العصببر فحلببف لببه بببالله لخببذها بكببذا وكببذا‬
‫فصدقه ورجل تابع إماما فإن أعطاه وفا وإن لم يعط لم يف له‬
‫‪ 2523‬أبو هريرة‬
‫ثلثة ل ينظر الله إليهم يوم القيامة عائل مستكبر ومنببان بعطيتببه ومنفببق سببلعته‬
‫بيمينه‬
‫‪ 2524‬عائشة‬
‫ثلثة ل يظلهم الله في ظل عرشه ول يقبل منهببم صببرفا ول عببدل مببن جببر إزاره‬
‫اسفل من كعبيه خيلء وكبرا ورجل اغتاب رجل مبن حيبث ل يعلبم ورجبل نفبق سبلعته‬
‫يزنها بما ليس فيها‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2525‬ابن عمر‬
‫ثلثة على كثبان المسك يوم القيامة رجل أم قومببا وهبم لبه راضبون ورجبل كبان‬
‫يؤذن في كل يوم وليلة الخمس صلوات وعبد أدى حق الله وحق مواليه‬
‫‪ 2526‬أنس بن مالك‬
‫ثلثة في ظل العرش يوم القيامة يوم ل ظل إل ظله واصل الرحم يزيد اللببه فببي‬
‫رزقه ويمد في أجله وامرأة مات زوجها وترك عليها ايتاما صغارا فقالت ل أتببزوج أقيببم‬
‫على أيتامي حتى يموتوا أو يغنيهم الله وعبد صنع طعاما فأضاف ضيفه وأحسببن نفقتببه‬
‫فدعا إليه اليتيم والمسكين فاطعمهم لوجه الله عز وجل‬
‫‪ 2527‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫ثلثة تحت العرش يوم القيامة القرآن يحاج العباد والمانبة والرحبم تنبادي أل مبن‬
‫وصلني وصله الله ومن قطعني قطعة الله عز وجل‬
‫‪ 2528‬عمر بن الخطاب‬
‫ثلثة يفرح لهن الجسم ويربو عليه‬
‫الطيب ولبس الثوب الحسن وشرب العسل‬
‫‪ 2529‬أبو أمامة‬
‫ثلثة في ظل العرش يوم القيامة رجل من حيث توجه علببم أن اللببه معببه ورجببل‬
‫يحب الناس لجلل الله ورجل دعته امرأة إلى نفسها فتركها من خشية الله‬

‫‪ 2530‬أنس بن مالك‬
‫ثلثة تشتاق إليهم الجنة علي وعمار وسلمان‬
‫‪ 2531‬ابن عمر‬
‫ثلثة يدخلون النار رجل قاتل للدنيا وعالم أراد أن يببذكر ل يحتسببب علمببه ورجببل‬
‫وسع عليه فجاد به في الثناء وذكر الدنيا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2532‬أبو هريرة‬
‫ثلثة مضمونون على الله عز وجل الحاج والمعتمر والغازي في سبببيل اللببه حببتى‬
‫يردهم الله بأجر وغنيمة أو يتوفاهم فيدخلهم الجنة‬
‫‪ 2533‬أبو هريرة‬
‫ثلثة حق على الله عز وجل عونهم المكاتب الذي يريببد الداء والناكببح الببذي يريببد‬
‫العفاف والمجاهد في سبيل الله عز وجل‬
‫‪ 2534‬أنس بن مالك‬
‫ثلثة حداث الله عز وجل يوم القيامة رجل لم يمش بين اثنين بحبرام قبط ورجبل‬
‫لم يحدث نفسه بزنا قط ورجل لم يخلط كسبه بربا قط‬
‫‪ 2535‬أبو سعيد‬
‫ثلثة يضحك الله عز وجل لهم يوم القيامة رجل إذا قام من الليببل يصببلي والقببوم‬
‫إذا صفوا للصلة والقوم إذا صفوا لقتال العدو‬
‫‪ 2536‬أنس بن مالك‬
‫ثلثة من أمتي يضن الله عز وجل بهم عن البلء فل يبسط فيطغوا ول يقتر عليهم‬
‫فييئسوا يعيشون في عافية ويموتون في عافية ويدخلون الجنة في عافية‬
‫‪ 2537‬أبو ذر‬
‫ثلثة يحبهم الله رجل أتى قومببا فسببألهم بببالله ولببم يسببألهم بقرابببة بينببه وبينهببم‬
‫فمنعوه فتخلفهم رجل بأعقابهم فأعطبباه سببرا ل يعلببم بعطيتببه إل اللببه والببذي أعطبباه‬
‫وقوم ساروا ليلتهم حتى إذا كان النوم أحب إليهم مما يعدل به نزلوا فوضعوا رؤوسهم‬
‫فقام يتملقني ويتلوا آياتي ورجل كان في سببرية فلقببوا العببدو فهزمببوا فاقبببل بصببدره‬
‫حتى يقتل أو يفتح له‬
‫‪ 2538‬أم سعد‬
‫ثلثة أصوات يحبها الله عز وجل صوت الديك وصوت الببذي يقببرأ القببرآن وصببوت‬
‫المستغفرين بالسحار‬
‫‪ 2539‬علي بن أبي طالب‬
‫ثلثة أخافهن على أمتي من بعدي الضللة بعد المعرفببة ومضببلت الفتببن وشببهوة‬
‫البطن والفرج‬
‫‪ 2540‬ابن عمر‬
‫ثلثة لعنتهم أمير ظالم وفاسق قد اعلن‬
‫بفسقه ومبتدع يهدم سنة والمهبهض الذي يدخل على المير الخائن فيؤازره‬
‫‪ 2541‬ابن عمر‬
‫ثلثة تزيد بثلثة وإن ظن الجاهلون أنها تنقصببها المببال يزيببد الصببدقة والعببز يزيببد‬
‫بالعفو والنبل يزيد بالتواضع‬
‫‪ 2542‬سارة الجمحمية‬
‫ثلثببة لعنتهببم فعليهببم لعنببة اللببه والملئكببة والنبباس أجمعيببن المهبهببض والجعببدر‬
‫والكاهق فأما الكاهق هو النباش والجعدر الذي ليست له همة إل البطن‬
‫‪ 2543‬أبو أمامة‬
‫ثلثة من السحر الرقا والتول والتمبائم التببول المببرأة تأخببذ زوجهبا حببتى يحبهبا ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬

‫‪ 2544‬أبو بكرة‬
‫ثلة من الولين وثلة من الخرين هما من هذه المة‬
‫‪ 2545‬أبو هريرة‬
‫ثنتان بالناس هما بهم كفر النياحة على الميت والطعن في النسب‬
‫‪ 2546‬أبو الدرداء‬
‫ثم لتسألن يومئذ عن النعيم أكل خبز البر والنوم في الظببل وشببرب مبباء الفببرات‬
‫مبردا‬
‫‪ 2547‬ابن مسعود‬
‫ثم لتسألن يومئذ عن النعيم المن والصحة‬
‫‪ 2548‬أنس بن مالك‬
‫ثمن الجنة ل إله إل الله ثمن النعمة الحمد لله‬
‫‪ 2549‬عمر بن الخطاب‬
‫ثمن المغنية سحت وغناؤها حرام والنظر إليها حرام وثمنها مثل ثمن الكلب وثمن‬
‫الكلب سحت ومن نبت لحمه من سحت فالنار أولى به‬
‫‪ 2550‬ابن عباس‬
‫ثمن الخمر حرام ومهر البغي حرام وثمن الكلب حببرام وإن أتبباك صبباحب الكلببب‬
‫يلتمس ثمنه فامل يديه ترابا‬
‫‪ 2551‬ابن عباس‬
‫ثمن الكلب خبيث وهو أخبث منه‬
‫‪ 2552‬أنس بن مالك‬
‫ثابت بن قيس في الجنة ‪ $‬فصل من ذوات اللف واللم‬
‫‪ 2553‬ابن عمر‬
‫الثالثة في الوضوء شرف والرابعة سرف‬
‫‪ 2554‬ابن عباس‬
‫الثلث والثلث كثير ولو استقاموا على الربع‬
‫‪ 2555‬ابن عمر‬
‫الثلثة جماعة فيصلي بهم أحدهم فإذا هو سلم فإن شاء يمينه وإن شاء شماله‬
‫‪ 2556‬عثمان بن عفان‬
‫الثابت في مصله بعد صلة الصبح يذكر الله عز وجببل حببتى تطلببع الشببمس ابلببغ‬
‫في طلب الرزق من الضرب في العناق‬
‫‪ 2557‬ابن عباس‬
‫الثغور كنانه الله تعالى وأهلها سهام الله تعالى أل ومن رابط في سبيل الله فببوق‬
‫ناقته بعده الله من النار سبعين خريفا‬
‫‪ 2558‬عدي الكندي‬
‫الثيب تعرب عن نفسها والبكر رضاها صمتها‬
‫‪ 2559‬ابن عباس‬
‫الثفا دواء لكل داء ومن لم يداو للببورم والضببربان بمثلببه الثفببا البببانحو لببه ويقببال‬
‫الخردل ويقال حب الرشاد‬
‫‪ 2560‬أبو أمامة‬
‫الثوم والبصل والكرات من سك إبليس‬
‫& باب الجيم‬

‫‪ 2561‬أبو جحيفة‬
‫جالسوا الكبراء وخالطوا الحكماء واسألوا العلماء‬
‫‪ 1562‬أنس بن مالك‬
‫جاهدوا المشركين بأيديكم وأموالكم وألسنتكم‬
‫‪ 2563‬عبادة بن الصامت‬
‫جاهدوا في الله القريب والبعيد في الحضر والسفر فإن الجهبباد ببباب مببن أبببواب‬
‫الجنة إنه لينجي صاحبه من الغم والهبم وأقيمببوا حبدود اللببه علبى القريبب والبعيببد ول‬
‫تأخذكم في الله لومة لئم‬
‫‪ 2564‬أبو هريرة‬
‫جددوا إيمانكم أكثروا من قول ل إله إل‬
‫‪ 2565‬ابن عباس‬
‫جددوا اليمان في قلوبكم من كان على حرام رغب له عنه وحول منه إلببى غيببره‬
‫ومن أحسن من محسن مؤمن أو كافر فإن ثوابه علببى اللببه فبي عاجبل دنيبباه أو آجببل‬
‫آخرته‬
‫‪ 2566‬واثلة بن السقع‬
‫جنبوا مساجدنا صبيانكم ومجانينكم وشرائكم وبيعكم وخصوماتكم ورفع أصببواتكم‬
‫وإقامة حدودكم وسل سيوفكم واتخذوا على أبوابها المطاهر وجمروها في الجمع‬
‫‪ 2567‬عثمان بن عفان‬
‫جنبوا صنايعكم مساجدكم‬
‫‪ 2568‬أبو الدرداء‬
‫اجمحوا بابصاركم إلى البحر فببإنه يفسببح لحببدكم فببي الجنببة بقببدر ذلببك التجمببح‬
‫النظر بالجوف‬
‫‪ 2569‬جابر‬
‫جمروا كفن الميت‬
‫‪ 2570‬أبو هريرة‬
‫جزوا الشوارب وارخوا اللحى خالفوا المجوس ‪ $‬فصل‬
‫‪ 2571‬ابن عمر‬
‫جمعة بعمامة أفضل من سبعين جمعة بل عمامة‬
‫‪ 2572‬سلمان الفارسي‬
‫جلساء الله غدا أهل الزهد في الدنيا‬
‫‪ 2573‬الضحاك بن سيفان‬
‫جعل الله ما يخرج من ابن آدم مثل للدنيا‬
‫‪ 2574‬أبو هريرة‬
‫جلوس المام بين الذان والقامة في المغرب من السنة‬
‫‪ 2575‬أبو هريرة‬
‫جلوس ساعة عند مذاكرة العلم أحبب إلبى اللبه عبز وجبل مبن أن يتصبدق علبى‬
‫المساكين عشرة ألف دينار‬
‫‪ 2576‬أبو هريرة‬
‫جزء من سبعين جزءا من النبوة تعجيل الفطار وتببأخير السببحور وإشببارة الرجببل‬
‫باصبعه في الصلة‬
‫‪ 2577‬أبو هريرة‬
‫‪ $‬فصل‬
‫‪ 2571‬ابن عمر‬

‫جمعة بعمامة أفضل من سبعين جمعة بل عمامة‬
‫‪ 2572‬سلمان الفارسي‬
‫جلساء الله غدا أهل الزهد في الدنيا‬
‫‪ 2573‬الضحاك بن سيفان‬
‫جعل الله ما يخرج من ابن آدم مثل للدنيا‬
‫‪ 2574‬أبو هريرة‬
‫جلوس المام بين الذان والقامة في المغرب من السنة‬
‫‪ 2575‬أبو هريرة‬
‫جلوس ساعة عند مذاكرة العلم أحبب إلبى اللبه عبز وجبل مبن أن يتصبدق علبى‬
‫المساكين عشرة ألف دينار‬
‫‪ 2576‬أبو هريرة‬
‫جزء من سبعين جزءا من النبوة تعجيل الفطار وتببأخير السببحور وإشببارة الرجببل‬
‫باصبعه في الصلة‬
‫‪ 2577‬أبو هريرة‬
‫جف القلم بما أنت لق‬
‫‪ 2578‬ابن مسعود‬
‫جرى القلم بالشقي والسعيد وفرغ من أربعة من الخلق والخلق والرزق والجل‬
‫‪ 2579‬علي‬
‫جهاد المرأة حسن التبعل لزوجها‬
‫‪ 2580‬ابن عمر جهد البلء كثرة العيال مع قلة الشيء‬
‫جهد البلء أن تحتاجوا إلى ما في أيدي الناس فيمنعون‬
‫‪ 2582‬أنس‬
‫جهد البلء قتل الصبر‬
‫‪ 2583‬جابر‬
‫جمال الرجل فصاحة لسانه‬
‫‪ 2584‬علي‬
‫جرير منا آل البيت ظهرا لبطن‬
‫‪ 2585‬سمرة جار الدار أحق بالدار ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2586‬أبو ذر الغفاري‬
‫جعلت لي الرض مسجدا وطهورا أينما كنت فلم أجد الماء فتيممت بالصعيد ولببم‬
‫يفعل ذلك باحد من قبلي‬
‫‪ 2587‬أنس بن مالك‬
‫جبلت البهائم والطير والوحوش والسباع والحيتان والشياء كلها على المعرفة بأن‬
‫الله ربها وحيث تأوي وطلب رزقها وكيف يأتي الذكر النثى وكيف نأتيه وحذر الموت‬
‫‪ 2588‬ابن مسعود‬
‫جبلت القلوب على حب من أحسن إليها وبغض من أساء إليها‬
‫الجبلة الخلقة‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2589‬زيد بن خالد‬
‫جاءني جبريل فقال يا محمد مببر أصببحابك فليرفعببوا أصببواتهم بالتلبيببة فإنهببا مببن‬
‫شعار الحج‬
‫‪ 2590‬ابن عمر‬

‫جاءني جبريل فقال يا محمد إن من أحب السامي إلى الله أن تدعوه بهببا يببا نببور‬
‫السموات والرض يا جمال السموات والرض يا حامل السببموات والرض يببا ذا الجلل‬
‫والكرام يا ضريخ المستصرخين ويا غوث المستغيثين ويا منتهى حاجة العابدين المفرج‬
‫عن المغمومين المفرج عن المكروبين ارحم الراحمين كاشف السببوء مجيببب دعببوات‬
‫المضطرين إله العالمين منزول بك كل حاجة أنزلت بك حاجتي‬
‫‪ 2591‬أنس بن مالك‬
‫جاءني جبريل فقال يا محمد خلل لحيتك بالماء عند الطهور‬
‫‪ 2592‬أنس بن مالك‬
‫جاءني جبريل فقال إن ربك عز وجل يأمرك بغسل الفينك قلت ومببا الفينببك قببال‬
‫الذقن الفينكان هما جانبا العنقفة‬
‫‪ 2593‬سفينة‬
‫جاءني جبريل فقال بشر سفينة بأمان من النار‬
‫‪ 2594‬أبو هريرة جاءكم شهر رمضان شببهر مبببارك افببترض اللببه عليكببم صببيامه‬
‫تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه مردة الشياطين فيه ليلة خير‬
‫من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم‬
‫‪ 2594‬ابن مسعود‬
‫جاءكم شهر رمضان المبارك فقدموا فيه النية ووسعوا فيه النفقة‬
‫‪ 2596‬أنس بن مالك‬
‫جاء عزير إلى بباب موسبى عليبه السبلم بعبدما محبى اسبمه مبن ديبوان النببوة‬
‫فحجب فرجع وهو يقول مائة موته خير من ذل ساعة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2597‬عبد الله بن قيس‬
‫جنات الفردوس أربعة ثنتان من ذهب حليتها وآنيتها وما فيها وثنتان من فضة مثله‬
‫وليس بين القوم وبين أن ينظروا إلى ربهم ال رداء الكبرياء على وجهه في جنة عدن‬
‫‪ 2598‬معاذ بن جبل‬
‫جنة عدن في السماء العليا ل يدخلها إل نبي أو صديق أو شببهيد أو إمببام عببادل أو‬
‫محكم في نفسه يخير بين الشرك واليمان فيختار اليمان على الشرك فيقتل‬
‫‪ 2599‬علي بن أبي طالب‬
‫جنة عدن قضيب غرسه الله عز وجل بيده قال كن فكان‬
‫‪ 2600‬ابن عمر‬
‫جهنم تحيط بالدنيا والجنة من ورائها فلذلك صار الصراط على جهنببم طريقببا إلببى‬
‫الجنة ‪ $‬ذكر الفصول من ذوات اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 2601‬عبادة بن الصامت‬
‫الجنة مائة درجة فلو أن الناس كلهم في درجة لوسعتهم ما بيببن درجببتين مسببيرة‬
‫خمسمائة عام والفردوس أعلها درجة ومنها تنفجر أنهار الجنة الربع ومببن فببوق ذلببك‬
‫يكون العرش‬
‫‪ 2602‬عمر بن الخطاب‬
‫الجنة مائة درجة تسعة وتسعون لهل العقل ودرجة لسائر اناس الذين هم دونهم‬
‫‪ 2603‬أبو سعيد‬
‫الجنة مائة درجة فلو أن الناس كلهم في درجة واحدة لوسعتهم‬
‫‪ 2604‬أبو موسى الشعري‬
‫الجنة درة مجوفة طولها في السببماء سببتين ميل لكببل زاويببة منهببا اهببل ل يراهببم‬
‫الخرون‬
‫‪ 2605‬أبو هريرة‬

‫الجنة لبنة من ذهب ولبنة من فضة وترابها الزعفران وطيبها المسك‬
‫‪ 2606‬عبد الله بن عمرو‬
‫الجنة حرام على كل فاحش أن يدخلها‬
‫‪ 2607‬أنس بن مالك‬
‫الجنة محرمة على النبياء حتى أدخلها أنا ومحرمة على المم حتى تدخلها أمتي‬
‫‪ 2608‬عائشة‬
‫الجنة دار السخياء‬
‫‪ 2609‬ابن عباس‬
‫الجنة لكل تائب والرحمة لكل واقف‬
‫‪ 2610‬أبو موسى‬
‫الجنة تحت ظلل السيوف‬
‫‪ 2611‬أنس‬
‫الجنة تحت أقدام المهات‬
‫‪ 2612‬أنس‬
‫الجنة بالمشرق‬
‫‪ 2613‬ابن مسعود‬
‫الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله والنار مثل ذلك ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2614‬ابن عباس‬
‫الجمعة حج المساكين‬
‫‪ 2615‬تميم الداري‬
‫الجمعة واجبة إل على المرأة أو صبي أو عبد أو مسافر أو مريببض زاد أبببو هريببرة‬
‫وأهل البادية‬
‫‪ 1616‬عبد الله بن عمرو‬
‫الجمعة على من سمع النداء‬
‫‪ 2617‬ام عبد الله الدوسية‬
‫الجمعة واجبة على أهل كل قرية وإن لم يكونوا إل ثلثة رابعهم إمام‬
‫‪ 2618‬أبو هريرة‬
‫الجماعة بركة والثريد بركة والسحور بركة زاد أنس والمشورة بركة‬
‫‪ 2619‬النعمان بن بشير‬
‫الجماعة بركة والفرقة عذاب‬
‫‪ 2620‬ابن مسعود‬
‫الجنازة متبوعة وليست بتابعة ليس معها من تقدمها‬
‫‪ 2621‬عبد الله بن عمرو‬
‫الجلوزة والشرط وأعوان الظلمة كلب النار‬
‫‪ $‬فصل‬
‫‪ 2622‬أنس بن مالك‬
‫الجائع يشبع والظمآن يروي وأنا ل أشبع من حلوة الصلة والنساء‬
‫‪ 2623‬عقبة بن عامر‬
‫الجاهر بالقرآن كالجاهر بالصدقة والمسر بالقرآن كالمسر بالصدقة‬
‫‪ 2624‬علي بن أبي طالب‬
‫الجار قبل الدار والرفيق قبل الطريق والزاد قبل الرحيل واتخذوا ذكر الله تجببارة‬
‫يأتيكم الرزق من بضاعة‬

‫‪ 2625‬أبو هريرة‬
‫الجار ستون دارا عن يمينه وستون دارا عن يساره وستون دارا من خلفه وسببتون‬
‫دارا من قدامه‬
‫‪ 2626‬جابر بن عبد الله الجار أحق بشفعة جاره وينتظر بها إن كان غائبا إذا كببان‬
‫طريقهما واحد‬
‫‪ 2627‬شريك بن سويد الجار أحق بسقب ارضه يعنى ما يلي أرضه‬
‫‪ 2628‬أنس بن مالك الجيران ثلثة فجار له ثلثة حقوق جارك فببي الببدار وأخببوك‬
‫في السلم وبينك وبينه قرابة وجار له حقان جارك في الدار وأخوك في السلم وجببار‬
‫له حق واحد فالذمي هو جارك‬
‫‪ 2629‬عباس بن عبد المطلب الجمال في الرجل اللسان‬
‫‪ 2630‬أبو هريرة الجواد من جاد بحقوق الله عز وجل في ماله والبخيل مببن منببع‬
‫حقوق الله وليس الجواد من اتخذ حراما وأنفق إسرافا‬
‫‪ 2631‬معاذ بن جبل الجدال بالقرآن كفر‬
‫‪ 2632‬أبو هريرة‬
‫الجراد من صيد البحر‬
‫‪ 2633‬جابر‬
‫الجمال صواب المقال بالحق والكمال حسن الفعال بالصدق‬
‫‪ 2634‬أبو هريرة‬
‫الجرس مزمار الشيطان‬
‫‪ 2635‬حذيفة‬
‫الجالس وسط الحلقة ملعون‬
‫‪ 2636‬معاذ بن أنس‬
‫الجفاء كل الجفاء والكفر والنفاق من سمع مناديا من منادي الله عببز وجببل يببدعو‬
‫إلى الفلح فل يجيبه‬
‫‪ 2637‬ابن مسعود‬
‫الجفاء والقسوة وغلظ القلوب في الفدادين أهل الببوبر عنببد أصببول أذنبباب البببل‬
‫من ربيعة ومضر يعني الذين تعلوا أصواتهم في حروبهم وأموالهم ومواشببيهم ‪ $‬فصببل‬
‫‪$‬‬
‫‪ 2638‬أبو هريرة‬
‫الجهاد واجب عليكم مع كل بر وفاجر وإن هو عمل الكبببائر والصببلة واجبببة علببى‬
‫كل مسلم يموت برا كان أو فاجرا وإن هو عمل الكبائر‬
‫‪ 2639‬أنس بن مالك‬
‫الجهاد ماض منذ بعثني الله عز وجل إلببى أن يقاتببل آخببر أمببتي الببدجال ل يبطلببه‬
‫جور جائر ول عدل عادل واليمان بالقدار‬
‫‪ 2640‬علي بن أبي طالب‬
‫الجهاد أربع المر بالمعروف والنهي‬
‫عن المنكر والصدق في مواطن الصبر وشنان الفاسق فمن أمببر بببالمعروف شببد‬
‫عضو المؤمن ومن نهى عن المنكر ارغم أنف الفاسق ومن صدق الصبر فقد قضى مببا‬
‫عليه‬
‫‪ 2641‬معاذ بن جبل‬
‫الجهاد عمود السلم وذروة سنامه‬
‫‪ 2642‬عبادة بن الصامت‬

‫الجهاد في سبيل الله باب عظيم ينجي الله به من الغم والهم إياكم والغلول فببإنه‬
‫عار وشنار على أهله يوم القيامة ‪ $‬فصل‬
‫‪ 2643‬أبو ثعلبة‬
‫الجن على ثلثة أصناف صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء وصنف حيات وكلب‬
‫وصنف يحلون ويظعنون‬
‫‪ 2644‬أنس بن مالك‬
‫الجن يستمتعون بثياب النس ومتاعهم فمن أخذ منكم ثوبا أو قميصا فليقل بسببم‬
‫الله فإن اسم الله له طابع عليه‬
‫‪ 2645‬اسامة بن زيد‬
‫الجلوس في المسجد لنتظار الصلة بعد الصلة عبببادة والنظببر فببي وجببه العببالم‬
‫عبادة ونوم الصائم عبادة ونفسه تسبيح‬
‫‪ 2646‬أنس بن مالك‬
‫الجلوس مع الفقراء من التواضع وهو من أفضل الجهاد‬
‫‪ 2647‬ابن عباس‬
‫الجدي عليه قبلتكم وبه تهتدون في بركم وبحركم إنه ل يزول‬
‫‪ 2648‬ابن عباس وأبو هريرة‬
‫الجبن والجرأة غرائز يضعهما الله عز وجل حيث يشاء فالجبان يفر عن أبيه وأمببه‬
‫والجريء يقاتل عن من ل يبالي أن يوؤب إلى أهله‬
‫‪ 2649‬ابن مسعود‬
‫الجزور عن سبعة والبقرة عن سبعة في الضاحي‬
‫‪ 2650‬علي‬
‫الجاموس تجزي عن سبعة في الضحية‬
‫‪ 265‬أبو هريرة‬
‫الجذع من الضان خير من السيد من المعز‬
‫‪ 2562‬ابن عباس‬
‫الجبن داء والجور داء فإذا اجتمعا صارا شفائين‬
‫‪ 2653‬ابن عمر‬
‫الجنب والحائض ل يقربان من القرآن شيئا‬
‫‪ 2654‬جابر‬
‫الجبروت في القلب‬
‫& باب الحاء‬
‫‪..‬‬
‫‪ 2655‬أبو قرصافة‬
‫حدثوا عني بما تسمعون ول يحل لرجل أن يكذب علببي فمببن كببذب علببي أو قببال‬
‫علي غير ما قلت بني له بيت في جهنم يرتع فيه‬
‫‪ 2656‬الحسين بن علي‬
‫حدثوا الناس بما يعرفون ول تحدثوهم بما ينكرون فيكذبون الله ورسوله‬
‫‪ 2657‬جابر‬
‫حدثوا عن بني إسرائيل فإنه كانت ممن فيهم أعاجيب‬
‫‪ 2658‬أنس بن مالك‬
‫حصنوا أموالكم بالزكاة وداووا مرضكم بالصدقة واستقبلوا البلء بالدعاء‬

‫‪ 2659‬أبو أمامة‬
‫حببوا إلى الله عز وجل عباده يحبكم الله عز وجل‬
‫‪ 2660‬أبو هريرة‬
‫حصنوا مسجدنا هذا من هذا الوادي المبارك يعني العقيق‬
‫‪ 2661‬أبو هريرة‬
‫حجوا قبل أن ل تحجوا تقعد أعرابها على أذناب أوديتها فل يدعون أحدا يدخلها‬
‫‪ 2662‬عبد الله بن جراد‬
‫حجوا الفرائض فإنها أعظم أجرا من عشرين غزوة في سبيل الله عببز وجببل فببإن‬
‫الصلة علي تعدل ذا كله‬
‫‪ 2663‬ابن عمر‬
‫حجوا تستغنوا وسافروا تصحوا فإني مباه بكم المم‬
‫‪ 2664‬عبد الله بن جراد‬
‫حجوا البيت فإن الحج يغسل الثم كما يغسل الماء الدرن‬
‫‪ $‬فصل ‪ 2665‬أبو هريرة‬
‫حق المسلم على المسلم ست تسلم عليه إذا لقيته وتجيبه إذا دعبباك وتنصببح لببه‬
‫إذا استنصحك وتشمته إذا عطس فحمد الله وتعوده إذا مرض وتتبع جنازته إذا مات‬
‫‪ 2666‬تميم الداري‬
‫حق الرجل على زوجته أن تطيع أمره وأن تبر قسمه وأن ل تهجببر فراشببه وأن ل‬
‫تخرج إل بإذنه وأن ل تدخل عليه من يكره‬
‫‪ 2667‬معاوية بن حيدة‬
‫حق الرجل على المرأة إنارة السراج وإصلح الطعام وأن تستقبله عند ببباب بيتهببا‬
‫فترحب به وأن تقدم له الطست والمنديل وأن توضيه وأن ل تمنعه نفسها إل من علة‬
‫‪ 2668‬ميمونة زوج النبي‬
‫حق الزوج على المرأة كحقي عليكم فمن ضيع حق الزوج فقد ضببيع حقببوق اللببه‬
‫عز وجل‬
‫‪ 2669‬أبو رافع‬
‫حق الولد على والده أن يعلمه كتاب الله عز وجل والسباحة والرمي‬
‫‪ 2670‬أبو هريرة‬
‫حق الولد على والده أن يحسن اسمه ويعلمه الكتاب ويزوجه إذا أدرك‬
‫‪ 2671‬أبو هريرة‬
‫حق الجوار أربعين دارا هكذى وهكذى وهكذى يمينا وشمال وقدام وخلف‬
‫‪ 2672‬المقدام بن كريمة‬
‫حق الضيف حق واجب على كل مسلم وان أصبح بننايببة فهببو ديببن عليببه إن شبباء‬
‫اقتضاه وإن شاء تركه‬
‫‪ 2673‬سعيد بن العاص‬
‫حق كبير الخوة على صغيرهم كحق الوالد على ولده‬
‫‪ 2674‬جابر‬
‫حق علي بن أبي طالب على هذه المة كحببق الوالببد علببى ولببده ‪ $‬فصببل ‪2675‬‬
‫أنس بن مالك‬
‫حق على الله عز وجل أن ل يرتفع شيء من الدنيا إل وضعه‬
‫‪ 2676‬أبو هريرة‬
‫حق على الله عز وجل عون من نكح‬
‫التماس العفاف عما حرم الله عز وجل‬

‫‪ 2677‬أبو هريرة‬
‫حق على كل مسلم أن يغتسل كل سبعة أيام وأن يمس طيبا إن وجده‬
‫‪ 2678‬كعب بن عجرة‬
‫حق للحم نبت من السحت أن ل يدخل الجنة‬
‫‪ 2679‬ابن مسعود‬
‫حق تقاته أن يطاع فل يعصى وأن يببذكر فل ينسببى وأن يشببكر فل يكفببر ‪ $‬فصببل‬
‫‪ 2680‬البراء بن عازب‬
‫حرم الله عز وجل مكة وأنا احرم المدينة فهي حرام صيدها ول تقطع منها شجرة‬
‫إل أن يعلف رجل بعيره‬
‫‪ 2681‬عتبان بن مالك‬
‫حرم الله عز وجل على النار من قال ل إله إل الله يبتغي بها وجه الله عز وجل‬
‫‪ 2682‬علي‬
‫حرم الله عز وجل على المؤمن أن يظن بأخيه ظن السوء‬
‫‪ 2683‬ابن عمر‬
‫حرم الله عز وجل ريح الجنة على امرأة سألت زوجها طلقا بغير بأس‬
‫‪ 2684‬أنس‬
‫حرم الله عز وجل ورسوله بيع السنانير والكلب‬
‫‪ 2685‬ابن عمر‬
‫حلف الله عز وجل بقدرته وعزته ل يشرب عبد مسلم شربة من خمببر إل سببقيته‬
‫من الحميم معذب أو مغفور له ول يتركها وهو عليها قادر ابتغاء مرضاتي إل سقيته من‬
‫حظيرة القدس‬
‫‪ 2686‬أبو أمامة‬
‫حلف الله عز وجل بعزته وقدرته ل يترك عبد الحرير في الدنيا إل ألبسه عز وجل‬
‫يوم القيامة من حظيرة القدس‬
‫‪ 2687‬زيد بن أرقم‬
‫حبل الله هو القرآن‬
‫‪ 2688‬شداد بن أوس‬
‫حسبي الله ونعم الوكيل آمان كل خائف‬
‫‪ 2689‬علي‬
‫حفظ الله من حفظني في أصحابي‬
‫‪ $‬فصل ‪ 2690‬أبو أمامة‬
‫حامل القرآن حامل رآية السلم من اكرمه فقد أكرم الله ومن أهانه فعليببه لعنببة‬
‫الله‬
‫‪ 2691‬عثمان بن عفان‬
‫حامل القرآن يوقى يعني من كل شر وسليل حامل كتاب اللببه عببز وجببل لببه فببي‬
‫بيت مال المسلمين في كل سنة مئتا دينار فإن مات وعليه دين قضببي اللببه عببز وجببل‬
‫ذلك الدين‬
‫‪ 2692‬علي بن أبي طالب‬
‫حملة القرآن هم المعلمون كلم الله الملبسون نور الله من والهم فقد والى الله‬
‫ومن عاداهم فقد عادى الله عز وجل‬
‫‪ 2693‬أنس بن مالك‬
‫حملة القرآن عرفاء أهل الجنة والشهداء قادتهم والنبياء سادتهم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2694‬عبد الله بن عمرو‬

‫حجة لمن لم يحج خير من عشر غزوات وغزوة لمن قد حج خير من عشرة حجببج‬
‫وغزوة في البحر خير من عشر في البر ومن جاز البحر فكأنما جاز الودية كلها‬
‫‪ 2695‬ابن عمر‬
‫حجة قبل غزوة أفضل من خمسين غزوة وغبزوة بعبد حجبة أفضبل مبن خمسبين‬
‫حجة ولموقف ساعة في سبيل الله أفضل من خمسين حجة‬
‫‪ 2696‬أنس بن مالك‬
‫حجة للميت ثلثة حجة للمحجوج عنه وحجة للحاج وحجة للموصى‬
‫‪ 2697‬أنس‬
‫حجة المرء حجته وحجته عجته ومن وحد الله في حجته وجبت له الجنة‬
‫‪ 2698‬أبو مالك الشعري‬
‫حلوة الدنيا مرارة الخرة ومرارة الدنيا حلوة الخرة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2699‬أبو هريرة‬
‫حضر ملك الموت رجل فنظر في كل عضو من أعضببائه فلببم يجببد لببه حسببنة ثببم‬
‫شق عنه قلبه فلم يجد فيه شيئا ثم فك عن لحييببه فوجببد طببرف لسبانه لصببقا بحنكببه‬
‫يقول ل إله إل الله فقال وجبت لك الجنة بقولك كلمة الخلص‬
‫‪ 2700‬عبد الله بن الزبير‬
‫حلف الرجل بالله الذي ل إله إل هو كاذبا فغفر له يعني من قبل التوحيد‬
‫‪ 2701‬أنس بن مالك‬
‫حياتي خير لكم ينزل علي الوحي‬
‫فأخبركم بما يحل لكم وما يحرم عليكم وموتي خير لكم تعرض علي أعمالكم كل‬
‫خميس فما كان من حسن حمدت الله عليه وما كان من ذنب استوهبت لكم ذنوبكم‬
‫‪ 2702‬أبو موسى‬
‫حوضي ما بين عمان واليمن فيه آنية عدد نجوم السماء أحلى من العسل وأبيببض‬
‫من اللبن وألين من الزبد من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبدا‬
‫‪ 2703‬علي بن أبي طالب‬
‫حم عسق حاء حكمه وميم ملكه وعين عظمته وسين سناؤه وق قدرته يقول الله‬
‫عز وجل بحكمي وملكي وعظمتي وسناي وقدرتي ل أدخل النار أحدا قال ل إله إل الله‬
‫‪ 2704‬أبو أيوب‬
‫حبذا المتخللون من الوضوء والطعام أما‬
‫تخليل الوضوء فالمضمضة والستنشاق وبيببن الصببابع وأمببا تخليببل الطعببام فمببن‬
‫الطعام‬
‫‪ 2705‬معاوية بن حيدة‬
‫حتى متى تزعون عن ذكر الفاجر هتكوه حتى يحذروه الناس‬
‫‪ 2706‬ابن عباس‬
‫حرام على وجوه أمتي النار لموضع سجودهم وحرام على لحومهم الخلود‬
‫‪ 2707‬أبو هريرة‬
‫حد يقام في أرض خير من مطر أربعين صباحا‬
‫‪ 2807‬جندب بن عبد الله‬
‫حد الساحر ضربه بالسيف‬
‫‪ 2709‬أبو ذر‬
‫حساب ذي الدرهمين أشد حسابا من ذي الدرهم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2710‬ابن عباس‬

‫حسن الخلق من الدين وإن الحسن الخلق إذا أدخله الله الجنببة جعلببه فببي غببرف‬
‫النبيين والصديقين‬
‫‪ 2711‬علي‬
‫حسن الخلق يذيب الذنوب كما يذيب الماء الثلج‬
‫‪ 2712‬أنس بن مالك‬
‫حسن الخلق نصف الدين ‪ 2713‬علي‬
‫حسن الخلق وكف الذى يزيدان في الرزق‬
‫‪ 2714‬عمار بن ياسر‬
‫حسن الخلق خلق الله العظم هو أن يعفو الرجل عمن ظلمه ويصببل مببن قطعببه‬
‫ويرحم من زبره ويحسن إلى من أساء إليه قاله رسببول اللببه صببلى اللببه عليببه وسببلم‬
‫لمعاذ‬
‫‪ 2715‬رافع بن مكيث‬
‫حسن الملكة نماء وسوء الخلق شؤم‬
‫‪ 2716‬ابن عمر‬
‫حسن السؤال نصف العلم‬
‫‪ 2717‬ابن مسعود‬
‫حسن الصوت زينة القرآن‬
‫‪ 2718‬أنس بن مالك‬
‫حسن الوجه مال وحسن الشعر مال وحسن اللسان مال والمال مال‬
‫‪ 2719‬جابر‬
‫حب أبي بكر وعمر من اليمببان وبغضببهم مببن الكفببر وجببب العببرب مببن اليمببان‬
‫وبغضهم من الكفر ومن سب أصحابي‬
‫فعليه لعنة الله ومن حفظني فيهم فل لعنة الله ه‬
‫‪ 2720‬أنس بن مالك حب أبي بكببر يببوجب الغفببران وحببب عمببر يمحببو العصببيان‬
‫وحب عثمان يقوي اليمان وحب علي يخمد النيران‬
‫‪ 2721‬ابن مسعود‬
‫حب آل محمد يوما خير من عبادة سنة ومن مات عليه دخل الجنة‬
‫‪ 2722‬ابن عباس‬
‫حب علي بن أبي طالب يأكل الذنوب كما تأكل النار الحطب‬
‫‪ 2723‬عمر بن الخطاب‬
‫حب على براءة من النار‬
‫‪ 2724‬سهل بن سعد‬
‫حب أبي بكر وشكره واجب على أمتي‬
‫‪ 2725‬معاذ بن جبل‬
‫حب علي بن أبي طالب حسنة ل يضر معها سيئة وبغضه سيئة ل تنفع معها حسنة‬
‫‪ 2726‬ابن عباس‬
‫حب الثناء من الناس يعمي ويصم يعني‬
‫عن كل شيء سوى المحبوب‬
‫‪ 2727‬ابن مسعود‬
‫حرمة مال المسلم كحرمة دمه‬
‫‪ 2728‬أبو الدرداء ومعاوية‬
‫حبك الثناء من الناس يعمي ويصم‬
‫‪ 2729‬بريدة السلمي‬

‫حرمة نساء المجاهدين على القاعدين كحرمة أمهاتهم‬
‫‪ 2730‬أنس بن مالك‬
‫حور العين خلقن من الزعفران‬
‫‪ 2731‬أبو هريرة‬
‫حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات‬
‫‪ 2732‬أنس بن مالك‬
‫حجبت التوبة عن كل صاحب بدعة‬
‫‪ 2733‬أنس‬
‫حبب إلي كل امرىء شيء وحبببب إلببي النسبباء والطيببب وجعببل قببرة عينببي فببي‬
‫الصلة‬
‫‪ 2734‬أبو هريرة‬
‫حوسب رجل كان قبلكم فلم يوجد له من‬
‫الخير شيء إل أنه كان يخالط الناس وكان موسرا فكان يأمر غلمانه أن يتجبباوزوا‬
‫عن المعسر قال الله عز وجل نحن أحق بذلك تجاوزوا عنه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2735‬ابن عباس‬
‫حفظ الغلم كالوشم في الحجر وحفظ الرجل بعدما يكبر كالكتابة على الماء‬
‫‪ 2736‬عقبة بن عامر‬
‫حسب الرجل أن يكون فاحشا بذيئا بخيل جبانا‬
‫‪ 2737‬معاذ بن أنس‬
‫حسب المؤمن من الشقاء أن يستمع المؤذن يثوب بالصلة ول يجيبه‬
‫‪ 2738‬أنس بن مالك‬
‫حسبك بالصحة والسلمة داء لبن آدم قاتل‬
‫‪ 2739‬ابن عباس‬
‫حسب امرىء من اليمان أن يقول رضيت بالله ربا وبالسلم دينا وبمحمد رسببول‬
‫صلى الله عليه وسلم‬
‫‪ 2740‬ابن عمر‬
‫حرم الرجل في وجهه ورأسه وحرم المرأة في وجهها‬
‫‪ 2741‬أبو هريرة‬
‫حذف السلم في الصلة سنة يعني إذا سلم ل يلبث حتى يقوم‬
‫‪ 2742‬أبو هريرة‬
‫حسان حجاب بين المؤمنين والمنافقين ل يعجبه منافق ول يبغضه مؤمن‬
‫‪ 2743‬عائشة‬
‫حسن الشعر كحسن الكلم وقبيح الشعر كقبيح الكلم‬
‫‪ 2744‬أنس بن مالك‬
‫حفر القبور من الجهاد وغسل الميت‬
‫من الجهاد والتعاون على البر من الجهاد ودانق يجعلببه المببؤمن فببي حفببر الميببت‬
‫خير له من ألف غزوة وألف رقبة يعتقها‬
‫‪ 2745‬أنس بن مالك‬
‫حرس ليلة على ساحل البحر أفضل من عمل رجببل فببي أهلببه ألببف سببنة السببنة‬
‫ثلثمائة وستون يوما كل يوم كألف سنة‬
‫‪ 2746‬أبو هريرة‬
‫حريم البئر خمسة وعشرون ذراعا وحريببم البببئر العاديببة خمسببون ذراعببا وحريببم‬
‫العين السائحة ثلثمائة ذراع وحريم عين الزرع ستمائة ذراع‬
‫‪ 2747‬أبو سعيد‬

‫حريم البئر مد رشائها‬
‫‪ 2748‬ابن عمر‬
‫حريم النخل مد جريدتها‬
‫‪ 2749‬عمر‬
‫حلق القفا من غير حجامة مجوسية‬
‫‪ 2750‬أنس بن مالك‬
‫حمل العصا علمة المؤمن وسنة النبياء‬
‫‪ 2751‬علي‬
‫حين أمر الله عبز وجبل أن يهببط آدم هبببط وزوجتبه وهبببط إبليببس ول زوجببة لبه‬
‫وهبطت الحية ول زوج لها فكان أول من تلوط بنفسه إبليس وكانت ذريتببه مببن نفسببه‬
‫وكذلك الحية وكانت ذرية آدم من زوجته وأخبرهما أنهما عدوين لهمببا ‪ $‬ذكببر الفصببول‬
‫من ذوات اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 2752‬أبو هريرة‬
‫الحج قبل التزوج‬
‫‪ 2753‬أبو هريرة‬
‫الحج المبرور ليس له جزاء إل الجنة وبر الحج طيب الكلم وإطعام الطعام‬
‫‪ 2754‬زيد بن ثابت‬
‫الحج والعمرة فريضتان ل يضرك بأيهما بدأت‬
‫‪ 2755‬أم سلمة‬
‫الحج جهاد كل ضعيف‬
‫‪ 2756‬طلحة بن عبيد الله‬
‫الحج جهاد والعمرة تطوع‬
‫‪ 2757‬أنس بن مالك‬
‫الحج من الجهاد ونفقته تضاعف سبعمائة ضعف‬
‫‪ 2758‬أبو أمامة‬
‫الحج يكفر ما بينه وبين الحج الذي قبله ورمضان يكفر ما بينه وبين رمضان الببذي‬
‫قبله والجمعة تكفر ما بينها وبين الجمعة والببتى قبلهببا والعمببرة إلببى العمببرة تكفببر مببا‬
‫بينهما‬
‫‪ 2759‬عبد الرحمن بن يعمر‬
‫الحج عرفة الحج عرفة من أتى‬
‫عرفة قبل أن يطلع الفجر يوم النحر فقد فاته الحج أيام منى ثلثة فمن تعجل في‬
‫يومين فل إثم عليه ومن تأخر فل إثم عليه‬
‫‪ 2760‬أبو هريرة‬
‫الحاج والغازي وفد الله عز وجل إن دعوه أجابهم وان استغفروه غفر لهم‬
‫‪ 2761‬أبو أمامة‬
‫الحاج في ضمان الله عز وجل مقبل ومدبرا فإن أصابه في سفره تعببب أو نصببب‬
‫غفر له بذلك سيئاته وكان له بكل قدم يرفعه ألف درجة في الجنة وبكل قطرة تصببيبه‬
‫من مطر أجر شهيد‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2762‬أبو هريرة‬
‫الحياء من اليمان واليمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار‬
‫‪ 2763‬ابن عباس‬
‫الحياء واليمان في قرن فأيهما ذهب تبعه الخر‬

‫‪ 2764‬عمر مجمع بن حارثة‬
‫الحياء شعبة من شعب من شعب اليمان‬
‫ول إيمان لمن ل حياء له وإنما يدرك الخير كله بالعقل ول دين لمن ل عقل له‬
‫‪ 2765‬أنس بن مالك‬
‫الحياء عشرة أجزاء فتسعة في النسبباء وواحبد فبي الرجبال ولببول ذلبك مبا قبوي‬
‫الرجال على النساء‬
‫‪ 2766‬عمران‬
‫الحياء خير كله‬
‫‪ 2767‬أبو أمامة‬
‫الحياء والعي شعبتان من اليمان والبذاء والبيان شعبتان من النفاق‬
‫‪ 2768‬عمران بن حصين‬
‫الحياء ل يأتي إل بخير‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2769‬أنس بن مالك‬
‫الحكمة تزيد الشرف شرفا وترفع العبد المملوك حتى تجلسه مجالس الملوك‬
‫‪ 2770‬بريدة‬
‫الحكمة ضالة المؤمن حيث ما وجدها أخذها‬
‫‪ 2771‬أبو هريرة‬
‫الحكمة عشرة أجزاء تسعة منها في العزلة وواحدة في الصمت‬
‫‪ 2772‬أنس بن مالك‬
‫الحدة والقلق وقلة الوفاء عشرة اجزاء فتسعة في بربر وواحد في الناس‬
‫‪ 2772‬ابن عباس‬
‫الحدة تعتري خيار أمتي‬
‫‪ 2774‬معاذ بن جبل‬
‫الحدة تعتري حملة القرآن لعزة القرآن في أجوافهم‬
‫‪ 2775‬أنس‬
‫الحدة ل تكون إل في صالحي أمتي وأبرارها وأتقيائها ثم تقي على الحسنة عشرة‬
‫والسلم ألف حسنة لنها سنة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2776‬أنس بن مالك‬
‫الحجامة على الريق دواء وعلى الشبع داء وفببي سبببعة عشببر مببن الشببهر شببفاء‬
‫ويوم الثلثاء صحة للبدن ولقد أوصاني جبريل بالحجم حتى ظننت أنه ل بد منه‬
‫‪ 2777‬معقل بن يسار‬
‫الحجامة يوم الثلثاء لسبع عشر‬
‫تمضي من الشهر دواء كذا سنة‬
‫‪ 2778‬جابر‬
‫الحجامة يوم الحد شفاء‬
‫‪ 2779‬ابن عباس‬
‫الحجامة في الرأس شفاء من سبع من الجنون والجذام والبرص والنعبباس ووجببع‬
‫الضرس وظلمة العين والصداع‬
‫‪ 2780‬أنس بن مالك‬
‫الحجامة في نقرة الرأس توجب النسيان فتجنبوا ذلك‬
‫‪ 2781‬ابن عمر‬
‫الحجامة تزيد في العقل وتزيد الحافظ حفظا‬

‫‪ 2782‬أبو هريرة‬
‫الحجامة تنفع من كل داء أل فاحتجموا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2783‬عمر بن الخطاب‬
‫الحمد على النعمة أمان لزوالها‬
‫‪ 2784‬عبد الله بن عمرو‬
‫الحمد رأس الشكر ما شكر الله عز وجل عبد ل يحمده‬
‫‪ 2785‬البراء بن عازب‬
‫الحمد لله الذي أيدني بكما ولول أنكما تختلفان علي ما خالفتكمببا قبباله لبببي بكببر‬
‫وعمر‬
‫‪ 2786‬أبو ذر‬
‫الحب في الله عز وجل والبغض في الله أفضل العمل‬
‫‪ 2787‬أنس‬
‫الحب في الله فريضة والبغض في الله فريضة‬
‫‪ 2788‬ابن مسعود‬
‫الحمي حظ كل مؤمن من النار وحمى ليلة تكفر خطايا سنة محرمة‬
‫‪ 2789‬ابن عمر‬
‫الحمى من فيح جهنم فاطفئوها بالماء‬
‫‪ 2790‬أنس بن مالك‬
‫الحمى رائد الموت وسجن الله في الرض‬
‫‪ 2791‬أبو هريرة‬
‫الحمى تأكل وتشرب فأما أكلها فلحوم الناس وشربها فدماؤهم‬
‫‪ 2792‬علي‬
‫الحناء بعد النورة أمان من الجذام‬
‫‪ 2793‬ابن عمر‬
‫الحناء سيد ريحان الجنة النائم في الحناء‬
‫كالمتشحط في سبيل الله الحسنة بعشرة والدرهم بسبعمائة والله يضاعف لمببن‬
‫يشاء‬
‫‪ 2794‬عقبة بن عامر‬
‫الحناء خضاب السببلم يزيببن المببؤمن ويببذهب بالصببداع ويحببد البصببر ويزيببد فببي‬
‫الجماع‬
‫‪ 2795‬عائشة‬
‫الحرب خدعة‬
‫‪ 2796‬ابن عباس‬
‫الحيف في الوصية من الكبائر‬
‫‪ 2797‬عبد الرحمن بن عامر‬
‫الجزم سوء الظن هو أن تستشير ذا الرأي يطيع أمره في الهوى قاله رسول الله‬
‫‪ 2798‬واثلة بن السقع‬
‫الحول بقلة طيبة كأني أراها نابتة في الجنة والجرجير بقلة خبيثة كأني أراها نابتببة‬
‫في النار‬
‫‪ 2799‬النعمان بن بشير‬
‫الحلل بين والحرام بين وبينهما أمور‬
‫متشابهات ل يعلمها كثير من الناس فمببن اتقببى الشبببهات اسببتبرأ لعرضببه ودينببه‬
‫ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعببى حببول الحمببي يوشببك أن يرتببع‬
‫فيه أل وإن لكل ملك حمى وإن حمى الله محارمه‬

‫‪ 2800‬سلمان الفارسي‬
‫الحلل ما أحل الله عز وجل في كتابه والحرام ما حرم الله في كتابه ومببا سببكت‬
‫عنه فهو مما عفا عنه‬
‫‪ 2801‬أبو سعيد‬
‫الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة إل ابني الخالة عيسى ويحيى بن زكريا‬
‫‪ 2802‬ابن عمر‬
‫الحسن والحسين هما ريحانتي من الدنيا‬
‫‪ 2803‬المقدام بن معدي كرب‬
‫الحسن مني والحسين من علي‬
‫‪ 2804‬علي‬
‫الحسن والحسين يوم القيامة عن جنبي عرش الرحمن عز وجل بمنزلة الشببنفين‬
‫من الوجه الشنف القرط‬
‫‪ 2805‬يعلى بن مرة‬
‫الحسين مني وأنا من حسين أحب الله‬
‫من أحب حسينا حسين سبط من السباط‬
‫‪ 2806‬حذيفة‬
‫الحسين بن علي أعطي من الفضل ما لم يعط أحد من ولد آدم ما خل يوسف بن‬
‫يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم خليل الرحمن صلى الله عليه وسلم =‬
‫‪ 2807‬أنس بن مالك‬
‫الحجر يمين الله في الرض فمن مسح يده على الحجر فقد بايع الله أن ل يعصيه‬
‫‪ 2808‬جابر‬
‫الحجر يمين الله في الرض يصافح به عباده‬
‫‪ 2809‬ابن عباس‬
‫الحجر مروة من سرو الجنة ولول مبا مسبه مبن أيبدي المشبركين وأنجاسبهم مبا‬
‫مسه ذو عاهة إل برأ‬
‫‪ 2810‬ابن عمر‬
‫الحجر اهبط من الجنة مع آدم ناصع بياضا كما تضيء الشمس فرفع الله عز وجل‬
‫النور ووضعه حيث ترون‬
‫‪ 2811‬سمرة بن جندب‬
‫الحسب المال والكرم التقوى‬
‫‪ 2812‬أنس بن مالك‬
‫الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب‬
‫‪ 2813‬أنس‬
‫الحسد عشرة أجزاء فتسعة في العرب وواحد في الناس‬
‫‪ 2814‬ابن عباس‬
‫الحدث حدثان حدث اللسان وحدث الفرج وليسا سببواء حببدث اللسببان أشببد مببن‬
‫حدث الفرج وفيها الوضوء ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2815‬أبو هريرة‬
‫الحليم يتغافل والكريم إذا قدر عفا‬
‫‪ 2816‬سمرة بن جندب‬
‫الحواميم روضة من رياض الجنة‬
‫‪ 2817‬ابن عمر‬
‫الحرير ثياب من ل خلق له‬
‫‪ 2818‬ابن عمر‬

‫الحائط تلقى فيه العذرة والنتن إذا سقي ثلث مرات فصل فيه‬
‫‪ 2819‬ابن عباس‬
‫الحافي أولى بصدر الطريق من المنتعل‬
‫‪ 2820‬أبو هريرة‬
‫الحرائر صلح البيت والمة هلك البيت أو فساد البيت‬
‫‪ 2182‬أنس بن مالك الحائض تنتظر ثلثا خمسا سبعا تسعا ل أكثر من عشر‬
‫‪ 2822‬ابن عباس‬
‫الحامل والمرضع والشيخ الكبير إذا خافوا على أنفسهم في شهر رمضان أفطروا‬
‫وأطعموا كل مسكينا‬
‫‪ 2823‬جابر‬
‫الحامل المتوفى عنها زوجها ل نفقة لها‬
‫‪ 2824‬جابر بن عبد الله‬
‫الحراث صديق الله في الرض وصديق الملئكة وصببديق النبيبباء ولوكببانت ذنببوب‬
‫الحراث أكثر من رمل عالج غفر الله له ذنوبه كلها لدعاء الطيور فإن الطيور إذا أكلببت‬
‫من زرع الحراث دعت له بالمغفرة فيستجيب الله دعاهم‬
‫‪ 2825‬أبو هريرة‬
‫الحيات ما سالمناهن منذ حاربناهن فمن‬
‫رأى منكم منهن شيئا فليقتله فإنه ل يبدو لكم مسبلموهم فمبن تبرك منهبن شبيئا‬
‫خيفة فليس مني‬
‫‪ 2826‬ابن عباس‬
‫الحيات مسخ الجن كما مسخت القردة والخنازير‬
‫باب الخاء‬
‫‪........‬‬
‫‪ 2827‬أبو أمامة‬
‫خذوا العلم قبل أن ينفذ فإن ذهاب العلم ذهاب حملته‬
‫‪ 2828‬أنس‬
‫خذوا ثلث دينكم من بيت عائشة‬
‫‪ 2829‬أبو هريرة‬
‫خذوا جنتكم من النار قولوا سبحان اللببه والحمببد للببه ول إلببه إل اللببه واللببه أكبببر‬
‫يأتيان يوم القيامة معقبات مجنبات هن الباقيات الصالحات‬
‫‪ 2830‬أنس بن مالك‬
‫خذوا زينتكم عند كل مسجد النعل والخاتم‬
‫‪ 2831‬سلمان‬
‫خذوا من الدنيا بلغة كزاد الراكب‬
‫‪ 2832‬ابن عباس‬
‫خذوا من العبادة قدر ما تطيقون وإياكم أن يتعود أحدكم عبادة فيرجببع عنهببا فببإنه‬
‫ليس شيء أشد على الله أن يتعود الرجل العادة في العبادة ثم يرجع عنها‬
‫‪ 2833‬عائشة‬
‫خذوا من عرض لحاكم وعفوا من طولها‬
‫‪ 2834‬ابن عمر‬
‫خذوا من هذا ودعوا هذا يعني شاربه العلى يؤخذ منه‬
‫‪ 2835‬جارية بن ظفر‬

‫خذوا للرأس ماءا جديدا‬
‫‪ 2836‬عبد الله بن عمرو‬
‫خذوا القرآن من أربعة من ابن أم‬
‫معبد ومعاذ وسالم وأبببي ولقببد هممببت أن أبعثهببم إلببى المببم كمببا بعببث عيسببى‬
‫الحواريين‬
‫‪ 2837‬معاذ بن جبل‬
‫خذوا العطايا ما دام العطايا فإذا صار رشوة على الدين فل تأخذوه‬
‫‪ 2838‬النعمان بن بشير‬
‫خذوا على أيدي سفهائكم‬
‫‪ 2839‬عبادة بن الصامت‬
‫خذوا عني قد جعل الله لهن سبيل البكر بالبكر والثيب ببالثيب البكبر يجلبد وينفبي‬
‫والثيب يجلد ويرجم‬
‫‪ 2840‬أبو هريرة‬
‫خذ حقك في عفاف واف أو غير واف‬
‫‪ 2841‬ابن عمر‬
‫خذ الحكمة ول يضرك من أي وعاء خرجت‬
‫‪ 2842‬علي بن أبي طالب‬
‫خذ من الشارب فإن الملئكة إذا تل العبببد القببرآن أدنببت أفواههببا منببه فببإذا كببان‬
‫طويل الشارب لم تدن منه وخصلة أخرى تفر منها الملئكة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2843‬جابر بن عبد الله‬
‫خللوا لحاكم وقصوا أظافيركم فإن الشيطان يجري ما بين اللحم والظفر‬
‫‪ 2844‬أبو هريرة‬
‫خللوا أصابعكم ل يخللها الله عز وجل يوم القيامة بالنار‬
‫‪ 2845‬جابر‬
‫خمروا النية وأوكوا السقية واجيفبوا الببواب وكفبوا صببيانكم عنبد المسباء فبإن‬
‫للجن سيارة خطفة واطفئوا المصابيح عند الرقاد فببإن الفويسببقة ربمببا اجببزت الفتيلببة‬
‫فأحرقت أهل البيت‬
‫‪ 2846‬ابن عباس‬
‫خمروا وجوه موتاكم ول تشبهوا باليهود‬
‫‪ 2847‬عثمان بن عفان‬
‫خيركم من تعلم القرآن وعلمه‬
‫‪ 2848‬شداد بن أوس‬
‫خالفوا اليهود فإنهم ل يصلون في نعالهم ول خفافهم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2849‬أبو هريرة‬
‫خيركم من يرجى خيره ويؤمن شره وشركم من ل يرجى خيره ول يؤمن شره‬
‫‪ 2850‬عمر بن الخطاب‬
‫خيركم من ل يقبل من الناس شيئا‬
‫‪ 2851‬أبو هريرة‬
‫خيركم خيركم لهلي من بعدي‬
‫‪ 2852‬حذيفة بن اليمان‬
‫خيركم في المائتين كل خفيف الحاذ الذي ل أهل له ول ولد‬
‫‪ 2853‬عائشة‬

‫خيركم خيركم لهله وأنا خيركم لهلي وإذا مات صاحبكم فدعوه ول تقعوا فيه‬
‫‪ 2854‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫خيركم خيركم للمماليك‬
‫‪ 2855‬صهيب‬
‫خيركم اطعمكم للطعام وأعلمكم بالفرائض والحكام‬
‫‪ 2856‬سراقة بن مالك‬
‫خيركم المدافع عن عشيرته مالم يأثم‬
‫‪ 2857‬النعمان بن بشير‬
‫خيركم قرني ثم الببذين يلببونهم ثببم الببذين يلببونهم ثببم يببأتي قببوم تسبببق أيمببانهم‬
‫شهاداتهم وتسبق شهاداتهم أيمانهم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2858‬ابن عمر‬
‫خياركم ألينكم مناكب في الصلة وما من خطوة أعظم أجببرا مببن خطببوة مشبباها‬
‫رجل إلى فرجة في صلة فسدها‬
‫‪ 2859‬جابر بن عبد الله‬
‫خياركم من قصر الصلة في السفر وأفطر‬
‫‪ 2860‬ابن عباس‬
‫خياركم أحاسنكم أخلقا الموطئون أكنافا‬
‫‪ 2861‬جابر‬
‫خياركم أحسنكم قضاءا‬
‫‪ 2862‬علي بن أبي طالب‬
‫خياركم كل مفتن تواب‬
‫‪ 2863‬جابر‬
‫خياركم في الجاهلية خياركم في السلم إذا فقهوا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2864‬عياض بن غنم‬
‫خيار أمتي فيما أنبأني المل العلى قوم‬
‫يضحكون جهرا من سعة رحمة ربهم ويبكون سرا مببن شببدة خببوف عببذاب ربهببم‬
‫يذكرون ربهم بالغداة والعشي في البببيوت الطيبببة والمسبباجد يببدعونه بألسببنتهم رغبببا‬
‫ورهبا ويسألونه بأيديهم خفضا ورفعا مؤنتهم على الناس خفيفة وعلى أنفسهم كبيرة‬
‫‪ 2865‬أبو هريرة‬
‫خيار أمتي علماؤها وخيببار علمائهببا رحماؤهببا أل وإن اللببه عببز وجببل يغفببر للعببالم‬
‫أربعين ذنبا قبل أن يغفر للجاهل ذنبا واحدا‬
‫‪ 2866‬علي‬
‫خيار أمتي بين جهلئهم في بلء وجهاد‬
‫‪ 2867‬ابن عباس‬
‫خيار أمتي الذين يعفون إذا أتاهم الله عز وجل من البلء شيئا العشق‬
‫‪ 2868‬حذيفة‬
‫خيار أمتي أولها المتزوجين وآخرها العزب وإني قد أحللت لهببم العزبببة فببي ذلببك‬
‫الزمان والترهب‬
‫‪ 2869‬علي بن أبي طالب‬
‫خيار أمتي إذا غضبوا رجعوا‬
‫‪ 2870‬عائشة‬

‫خيار أمتي من يطعم الطعام وليس فيه ريبباء ول سببمعة ومببن أطعببم طعامببا فيببه‬
‫رياء وسمعة جعل الله عز وجل نارا في بطنه يوم القيامة حتى يفرغ من الحساب‬
‫‪ 2871‬ابن عمر‬
‫خيار أمتي في كل قرن خمسمائة والبدال‬
‫أربعببون فل الخمسببمائة ينقصببون ول الربعببون كلمببا مببات رجببل أبببدل اللببه مببن‬
‫الخمسمائة مكانه وأدخل في الربعين مكانهم يعفون عمن ظلمهم ويحسنون إلببى مببن‬
‫أساء إليهم ويتواسون فيما آتاهم الله عز وجل‬
‫‪ 2872‬عوف بن مالك‬
‫خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم وتصلون عليهم ويصلون عليكم وتدعون الله‬
‫عز وجل لهبم ويبدعون لكبم وشبرار أئمتكبم البذين تبغضبونهم ويبغضبونكم وتلعنبونهم‬
‫ويلعنونكم‬
‫‪ 2873‬أبو هريرة‬
‫خيار الصديقين من دعا إلى الله عز وجل وحبب عباده إليه ومن شببر الفجببار مببن‬
‫كثرت أيمانه وإن كان صادقا وإن كان كاذبا لم يدخل الجنة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2874‬زيد بن أرقم‬
‫خير أيامكم الجمعة وأفضلها وأكرمها وأتمها وأوفاها هي يوم الجمعة ولول ذلك ما‬
‫رضيها الله لنبيه وهي كفارة من الجمعة إلى الجمعة‬
‫‪ 2875‬ثوبان‬
‫خير دينكم الصلة وليحافظ على الوضوء إل مؤمن‬
‫‪ 2876‬أنس‬
‫خير دينكم السنن وخير العبادة الفقه‬
‫‪ 2877‬ابن عمر‬
‫خير بيوتكم بيت فيه يتيم مكرم‬
‫‪ 2878‬أنس وعلي‬
‫خير نسائكم العفيفة الغلمة عفيفبة فبي فرجهبا غلمببة علبى زوجهبا الغلمبة شبدة‬
‫الشهوة‬
‫‪ 2879‬علي‬
‫خير أعمبالكم الخببزازة وخيببر تجببارتكم البببز وتسببعة أعشبار الببرزق فببي التجببارة‬
‫والعشر الباقي في سائر العمال‬
‫‪ 2880‬ابن عباس‬
‫خير أكحالكم الثمد يجلو البصر وينبت الشعر‬
‫‪ 2881‬واثلة بن السقع‬
‫خير شبابكم من تشبه بكهولكم وشر كهولكم من تشبه بشبابكم‬
‫‪ 2882‬أبو سعيد‬
‫خير ثمراتكم البزني يذهب الداء ول داء فيه‬
‫‪ 2883‬عائشة‬
‫خير طعامكم الخبز وخير فاكهتكم العنب‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2884‬أبو هريرة‬
‫خير النبياء خمسة نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلى الله عليببه وسببلم‬
‫=‬
‫‪ 2885‬أبو هريرة‬
‫خير المؤمنين القانع وشرهم الطامع‬
‫‪ 2886‬عمر بن الخطاب‬

‫خير التابعين رجل من قرن يقال له أو يس القرني وله والدة وكان به بياض فدعا‬
‫الله فأذهبه الله عنه إل مثل موضع الدرهم من سرته‬
‫‪ 2887‬عبد الله بن عمرو‬
‫خير الصحاب عند الله خيرهم لصاحبه وخير الحيران عند الله خيرهم لجاره‬
‫‪ 2888‬ابن عباس‬
‫خير الصحابة أربعة وخير السرايا أربعمائة وخير الجيوش أربعة آلف ول يهزم اثنببا‬
‫عشر ألفا من قلة كلمتهم واحدة‬
‫‪ 2889‬أنس بن مالك‬
‫خير العمال الحل والرحلة افتتاح القرآن وختمه‬
‫‪ 2890‬علي‬
‫خير الدواء القرآن‬
‫‪ 2891‬عثمان بن عفان‬
‫خير العبادة أخفها‬
‫‪ 2892‬علي‬
‫خير الناس العرب وخير العرب قريش وخير قريش بنو هاشم وخير العجم فارس‬
‫وخير السودان النوبة وخير الصبغ العصببفر وخيببر الخضبباب الحنبباء الكتببم وخيببر المببال‬
‫العقر‬
‫‪ 2893‬ابن عمر‬
‫خير الناس فقير يعطي جهده‬
‫‪ 2894‬أبو سعيد‬
‫خير الرجال من كان بطيء الغضب سريع الفيببء وشببر الرجببال مببن كببان سببريع‬
‫الغضب بطيء الفيء‬
‫‪ 2895‬أبو سعيد الخدري‬
‫خير التجار من كان حسببن القضبباء حسببن الطلببب وشببر التجببار مببن كببان سببريع‬
‫القضاء سريع الطلب‬
‫‪ 2896‬أبو هريرة‬
‫خير الكلم أربعة ل يضرك بأيهن بببدأت سبببحان اللببه والحمببد للببه ول إلببه إل اللببه‬
‫والله أكبر‬
‫‪ 2897‬علي‬
‫خير الدعاء الستغفار وخير العبادة قول ل إله إل الله‬
‫‪ 2898‬زيد بن خالد الجهني‬
‫خير الشهادة ما شهد بها صاحبها قبل أن يسألها‬
‫‪ 2899‬ابن عمر‬
‫خير البقاع المساجد وشر البقاع السواق‬
‫‪ 2900‬أنس‬
‫خير المجالس أوسعها‬
‫‪ 2901‬ابن عمر‬
‫خير المجالس ما استقبل به القبلة‬
‫‪ 2902‬أبو هريرة‬
‫خير الصدقة ما تصدق به عن ظهر غنى وليبدأ أحدكم بمن يعول‬
‫‪ 2903‬ابن عباس‬
‫خير الصدقة ما أبقت غنى واليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول‬

‫‪ 2904‬ابن عمر‬
‫خير الصدقة ما كانت على شهوتها‬
‫‪ 2905‬ابن عياس‬
‫خير أبواب البر الصدقة‬
‫‪ 2906‬سعد بن مالك‬
‫خير الرزق ما يكفي وخير الذكر الخفي‬
‫‪ 2907‬أنس‬
‫خير الرزق ما كان يوما بيوم كفافا‬
‫‪ 2908‬أنس بن مالك‬
‫خير الغداء بواكره وأطيبه أوله وأنفعه‬
‫‪ 2909‬بريدة السلمي‬
‫خير الدام في الدنيا والخرة اللحم‬
‫‪ 2910‬أبو هريرة‬
‫خير الكسب كسب العامل إذا نصح‬
‫‪ 2911‬عبادة بن الصامت‬
‫خير الكفن الحلة وخير الضحية الكبش‬
‫‪ 2912‬أبو هريرة‬
‫خير النسباء امبرأة إذا نظبرت إليهبا سبرتك وإذا أمرتهبا أطاعتببك وإذا غببت عنهبا‬
‫حفظتك في مالها ونفسها‬
‫‪ 2913‬ابن عباس‬
‫خير الصعيد للتيمم تراب الزرع‬
‫‪ 2914‬أبو قتادة‬
‫خير الخيل الدهم القرح اللثم طلق اليد اليمنى فإن لم يكن أدهم فكميببت علببى‬
‫هذه الصفة‬
‫‪ 2915‬ابن عباس‬
‫خير أهل المشرق عبد القيس أسلم الناس كرها وأسلموا طائعين‬
‫‪ 2916‬سلمة بن الكوع وأبو هريرة‬
‫خير فرساننا أبو قتادة وخير رجالتنا سلمة بن الكوع ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2917‬أبو هريرة‬
‫خير بقعة في المسجد خلف المام وان الرحمة إذا انزلت بدأت بالمببام ثببم الببذي‬
‫خلفه ثم يمنة ثم يسرة ثم تتغاص المسجد بأهله‬
‫‪ 2918‬أبو هريرة‬
‫خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها‬
‫‪ 2919‬أم سلمة‬
‫خير مساجد النساء قعر بيوتهن‬
‫‪ 2920‬عائشة‬
‫خير خصال الصائم السواك‬
‫‪ 2921‬جد زياد بن النضر‬
‫خير هذه المة فقراؤها وأسرعهافي الجنة مضجعا ضعفاؤها‬
‫‪ 2922‬حذيفة‬
‫خير ماء على وجه الرض ماء زمزم‬
‫‪ 2923‬أبو هريرة‬

‫خير نساء ركبن البل صالح نساء قريش أحناه على ولد في صببغره وأرعبباه علببى‬
‫بعل في ذات يده‬
‫‪ 2924‬أنس بن مالك‬
‫خير ما تداويتم به السعوط واللدود والحجامة والمشي‬
‫‪ 2925‬عبد الله بن عمرو‬
‫خير ما أخذ عليه الجر كتاب الله عز جف القلم بما أنت لق‬
‫‪ 2926‬سويد بن هبيرة‬
‫خير مال المرء المهرة المأمورة أو سكة مأبورة المهرة المببأمورة يعنببي الفببرس‬
‫كثيرة النتاج والسكة طريقة من النخل مأبورة أبرت ثمنها ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2927‬أبو هريرة‬
‫خلق الله عز وجل التربة يوم السبت وخلق فيها الجبال يوم الحبد وخلبق الشبجر‬
‫يوم الثنين والمكروه يوم الثلثاء والنور يوم الربعاء وبث فيهببا الببدواب يببوم الخميببس‬
‫وخلق آدم بعد العصر من يوم الجمعة آخر خلق في آخببر سبباعة مببن سبباعات الجمعببة‬
‫فيما بين العصر إلى الليل‬
‫‪ 2928‬عائشة‬
‫خلق الله عز وجل مكة فحفها بالملئكة قبل أن يخلق شيئا من الرض كلها بببألف‬
‫عام ثم وصلها بالمدينة ووصل المدينة ببيت المقدس وخلق الرض بعد ألف عببام خلقببا‬
‫واحدا‬
‫‪ 2929‬ابن عباس‬
‫خلق الله عز وجل مكة فوضعها على المكروهات والدرجات‬
‫‪ 2930‬أبو هريرة‬
‫خلق الله عز وجل آدم من تراب الجابية وعجنه من الجنة‬
‫‪ 2931‬ابن مسعود‬
‫خلق الله عز وجل آدم ومسح ظهره‬
‫فخرجت منه كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة ونزع ضلعا من أضببلعه فخلببق‬
‫منها حواء‬
‫‪ 2932‬أبو هريرة‬
‫خلق الله عز وجل آدم على صورته وطوله ستون ذراعببا فلمببا خلقببه قببال اذهببب‬
‫فسلم على أولئك النفر وهم نفر من الملئكة جلوس فاستمع بما يجيبونك فإنها تحيتببك‬
‫وتحية ذريتك فذهب فقال السلم عليكم فقالوا السببلم عليببك ورحمببة اللببه فكببل مببن‬
‫يدخل الجنة على صورة آدم ستون ذراعا فلم يزل الخلق ينقص بعد حتى الن‬
‫‪ 2933‬عبد الله بن سلم‬
‫خلق الله عز وجل آدم رأسه وجبهته من التربة التي هي موضع الكعبة وبببدنه مببن‬
‫بيت المقدس وفخذيه من أرض اليمن وساقه من أرض الحجاز ويده اليمنببى مببن أرض‬
‫المشرق والخرى من أرض المغرب وجلده من أرض الطائف وقلبه من أرض الموصل‬
‫وطحاله ورئته من أرض الجزيرة وجعل طوله خمسمائة عام‬
‫‪ 2934‬أبو هريرة‬
‫خلق الله عز وجل الخلق فلما فرغ منببه قببامت الرحببم فأخببذت بحقببوى الرحمببن‬
‫فقال مه قالت هذا مقام العبائذ ببك مبن القطيعبة قبال نعبم أل ترضبين أن أصبل مبن‬
‫وصلك وأقطع من قطعك قالت بلى يا رب فذلك لك‬
‫‪ 2935‬ابن عباس‬
‫خلق الله عز وجل اليمان فحفه‬
‫بالسماحة والحياء وخلق الله الكفر فحفه بالبخل والمل‬

‫‪ 2936‬عمر بن الخطاب‬
‫خلق الله عز وجل ألف أمة منها ستمائة في البحر وأربعمائة في البر وأول شببيء‬
‫يهلك الجراد فإذا هلكت تتابعت مثل النظام إذا انقطع سلكه‬
‫‪ 2937‬علي‬
‫خلق الله عز وجل الرواح قبل الجساد بألفي عام فأمرت بالطاعببة لببي والسببلم‬
‫علي فأول روح آمن بي وصدقني من الرجال روح أبي بكر وأول روح آمببن بببي وسببلم‬
‫علي من النساء عائشة‬
‫‪ 2938‬أنس بن مالك‬
‫خلق الله عز وجل الرزاق قبل الجساد بألفي عام فبسطها بيببن السببماء والرض‬
‫فضربتها الرياح فمزقتها فوقعت في المشارق والمغببارب فمنهببم مببن وقببع رزقببه فببي‬
‫ألفي موضع ومنهم من وقع رزقه على باب داره يغدو إليه ويروح ولو سأله خارج الدار‬
‫لما تهدا فكل يلتقط رزقه حتى يستوفيه فإذا استوفاه جاءه ملك الموت فقبض روحه‬
‫‪ 2939‬علي بن أبي طالب‬
‫خلق الله عز وجل الدنيا على سبعة آماد والمد الدهر الطويل الببذي ل يحصببيه إل‬
‫الله بمضى من الدنيا قبل خلق آدم ستة آماد ومنذ خلق الله آدم أن تقوم الساعة أنتببم‬
‫في أمد واحد‬
‫‪ 2940‬أنس بن مالك‬
‫خلق الله عز وجل التواني والكسل فزوجهما فولد بينهما الفاقة‬
‫‪ 2941‬ابن عباس‬
‫خلق الله عز وجل القمح من ضيائه والشعير من بهائه فإذا استخف بهما واسببتذل‬
‫عجا إلى الله بالدعاء وقال إلهنا وسيدنا قد استخف بنا واستزللنا فأعزنببا فيعزهمببا اللببه‬
‫فإذا كان كذلك ل يخرج الرجل من منزله إل في طلب الخبز عجا إلى الله تعببالى وقببال‬
‫قد اشتغل بنا عن ذكرك فردنا إلى ما كنا عليه فيردهما إلى الرخص‬
‫‪ 2942‬أبو الدرداء‬
‫خلق الله عز وجببل الجببن ثلثببة أصببناف صببنف حيببات وعقببارب وخشبباش الرض‬
‫وصنف كالريح في الهواء وصببنف عليهببم الحسبباب والعقبباب وخلببق اللببه النببس ثلثببة‬
‫أصناف صنف كالبهائم قال الله عز وجل‬
‫) لهم قلوب ل يفقهون بهبا ( اليبة وصبنف أجسبادهم أجسباد بنبي آدم وأرواحهبم‬
‫أرواح الشياطين وصنف في ظل الله عز وجل يوم ل ظل إل ظله‬
‫‪ 2943‬ابن مسعود‬
‫خلق الله عز وجل فرعون في بطن أمه كافرا وخلق يحيى في بطن أمه مؤمنا‬
‫‪ 2944‬أنس بن مالك‬
‫خلق الله عز وجل أحجارا قبل أن يخلق السموات والرض بألفي سنة ثم أمر بهببا‬
‫يوقد عليها فاتخذها الله‬
‫لبليس ولفرعون ولمن حلف باسمه كاذبا‬
‫‪ 2945‬عبد الله بن سلم‬
‫خلق الله عز وجل يوم الخميس وسماه مؤنسا‬
‫‪ 2946‬عبد الله بن عمرو‬
‫خلق الله عز وجل الملئكة من نور وإن منهم ملئكة أصغر من الذباب‬
‫‪ 2947‬عبد الله بن عمرو‬
‫خلق الله عز وجل الملئكة ثم يقول لتكن ألف ألفين فيكونوا‬
‫‪ 2948‬عائشة‬

‫خلق الله عز وجل كفتي الميزان ملء السماء والرض فقالت الملئكة يا ربنا مببن‬
‫تزن بهذا قال أزن به من شئت وخلق الصراط كحد السببيف أو كحببد الموسببى فقببالت‬
‫الملئكة يا ربنا من يجوز على هذا قال أجيز عليه من شئت ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2949‬علي بن أبي طالب‬
‫خرجت من نكاح ولم أخرج من سفاح من لدن آدم إلى أن ولدني أبي وأمببي ولببم‬
‫يصبني من سفاح الجاهلية شيء‬
‫‪ 2950‬أنس بن مالك‬
‫خيرت بين أن يدخل نصف أمتي الجنة وبين الشفاعة فاخترت الشفاعة‬
‫‪ 2951‬ابن عباس‬
‫خلقت أنا وأبو بكر من طينة واحدة‬
‫‪ 2952‬سلمان‬
‫خلقت أنا وعلي من نور واحد قبل أن يخلق الله آدم بأربعة آلف عببام فلمببا خلببق‬
‫الله آدم ركب ذلك النور في صلبه فلم يزل في شيء واحد حتى افترقا في صلب عبببد‬
‫المطلب ففي النبوة وفي علي الخلفة‬
‫‪ 2953‬عائشة‬
‫خلقت الملئكة من نور والجان من مارج من نار وآدم مما وصفت لكم‬
‫‪ 2954‬أبو سعيد‬
‫خلقت النخلة والرمان والعنب من فضل‬
‫طينة آدم صلى الله عليه وسلم =‬
‫‪ 2955‬عائشة‬
‫خلق الحور العين من تسبيح الملئكة فليبس فيهبن أذى وقبال اللببه عببز وجبل إنبا‬
‫أنشأناهن إنشاء فجعلناهن أبكارا عربا عواشق لزواجهن ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2956‬أبو هريرة‬
‫خفف على داود عليه السلم القرآن فكان يببأمر بببدابته أن تسببرج فل يفببرغ منهببا‬
‫حتى يقرأ القرآن وكان يأكل من عمل يده‬
‫‪ 2957‬ابن عباس‬
‫خير سليمان بين الملك والمال فاختار العلم فأعطى الملك والمال لختياره العلم‬
‫‪ 2958‬محمد بن علي‬
‫خص البلء بمن عرف الناس وعاش فيهم من ل يعرفهم‬
‫‪ 2959‬معاذ بن جبل‬
‫خيول الغزاة في سبيل الله ما عقد منها ومببا لببم يعقببد ومببا رزقببوا علببى ظهرهببا‬
‫الشهادة وما لم يرزقوا هي خيولهم في الجنة تطير بهم كالبرق‬
‫‪ 2960‬جابر‬
‫خرجت طائفة من بني إسرائيل حتى أتببوا مقبببرة لهببم فقببالوا لببو صببلينا ركعببتين‬
‫ودعونا الله أن يخرج لنا رجل ممن قد مات نسأله عن الموت ففعلوا فبينما هببم كببذلك‬
‫إذا طلع رجل رأسه من قبر بين عينيه أثر سجود فقال يا هؤلء ما أردتم والي فقد مت‬
‫منذ مائة سنة فما سكنت عني حرارة الموت حتى كان الن فادعو الله أن يعيدني كمببا‬
‫كنت‬
‫‪ 2961‬أبو هريرة‬
‫خرج رجل يزور أخا له في الله فأرصد الله على مدرجته ملكا قال أين تريببد قببال‬
‫فلنا قال القرابة قال ل قال فنعمة له عندك تربها قال ل قال فيم تزوره قال إني أحبه‬
‫في الله قال إني رسول الله إليك أنه يحبك بحبك إياه‬
‫‪ 2962‬أبو هريرة‬

‫خطا عائد السقيم فيما بينه وبين السقيم في رياض الجنة‬
‫‪ 2963‬عبد الله بن عمرو‬
‫خصال أمتي الصيام والقيام‬
‫‪ 2964‬أنس بن مالك‬
‫خشية الله عز وجل رأس كل حكمة والببورع سببيد العمببل ومببن لببم يكببن لببه ورع‬
‫يحجزه عن معصية الله إذا خل بها لم يعبأ الله عز وجل بسائر عمله شيئا‬
‫‪ 2965‬أبو هريرة‬
‫خزائن الله عز وجل الكلم إذا أراد شيئا فإنما يقول له كن فيكون‬
‫‪ 2966‬بشر بن عصمة‬
‫خزاعة مني وأنا منهم خزاعة الوالد والولد‬
‫‪ 2967‬ابن عباس‬
‫خالد بن الوليد سيف الله وسيف رسوله وحمزة بن عبد المطلب أسد الله وأسببد‬
‫رسوله وأبو عبيدة بن الجراح أمين الله وأمين رسوله وحذيفة ببن اليمببان مببن أصببفياء‬
‫الرحمن وعبد الرحمن بن عوف من تجار الرحمن عز وجل‬
‫‪ 2968‬علي‬
‫خالق الفاجر مخالفة وخالص المؤمن مخالصة ودينك ل تسلمه لحد‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2969‬أبو هريرة‬
‫خمس من العبادة قلة الطعم والقعود في المساجد والنظببر إلببى الكعبببة والنظببر‬
‫في المصحف من غير أن يقرأه والنظر في وجه العالم‬
‫‪ 2980‬أبو هريرة‬
‫خمببس مببن الفطببرة قببص الشببارب وتقليببم الظفببار وحلببق العانببة ونتببف البببط‬
‫والسواك‬
‫‪ 2971‬يزيد الخطمي‬
‫خمس من سنن المرسلين الحياء والحلم والحجامة والسواك والتعطر‬
‫‪ 2972‬عائشة‬
‫خمس من الدواب كلهن فاسق يقتلن في الحرم الكلب العقور والغراب والعقرب‬
‫والحدأة والفأرة‬
‫‪ 2973‬أبو سعيد‬
‫خمس من فعلهن في يوم كتبه الله من أهل الجنة من عبباد مريضببا وشببهد جنببازة‬
‫وصام يوم الجمعة وراح يوم الجمعة وأعتق رقبة فيه‬
‫‪ 2974‬زيد بن أرقم‬
‫خمس من اوتيهن لم يقبدر علبى تبرك عمبل الخبرة زوجبة صبالحة وبنبون أببرار‬
‫وحسن مخالطة الناس ومعيشة في بلده وحب آل محمد‬
‫‪ 2975‬أبو أمامة‬
‫خمس ليال ل ترد فيها دعوة أول ليلة من رجب وليلة النصببف مببن شببعبان وليلببة‬
‫الجمعة وليلتي العيدين‬
‫‪ 2976‬زيد بن ثابت‬
‫خمس يعاجل صاحبهن بالعقوبة البغي والغببدر وعقببوق الوالببدين وقطيعببة الرحببم‬
‫ومعروف ل يشكر‬
‫‪ 2977‬أبو هريرة‬

‫خمس ليس لهن كفارة الشرك بالله وقتل النفس بغير حببق وبهببت مببؤمن وفببرار‬
‫يوم الزحف ويمين صابرة يقتطع بها مال بغير حقه‬
‫‪ 2978‬ابن عباس‬
‫خمس بخمس ما نقض قوم العهد إل سلط الله عليهم عدوهم وما حكموا بغير مبا‬
‫أنزل الله إل فشا فيهم الفقببر ومببا ظهببرت فيهببم الفاحشببة إل فشببا فيهببم المببوت ول‬
‫طففوا الكيل إل منعوا النبات وأخذوا بالسنين ول منعوا الزكاة إل حبس عنهم القطر‬
‫‪ 2979‬أنس بن مالك‬
‫خمس يفطرن الصائم وينقض الوضوء الكذب والنميمة والغيبببة والنظببر بالشببهوة‬
‫واليمين الكاذبة‬
‫‪ 2980‬علي‬
‫خمس يذهبن بالنسيان ويزدن في الحفظ ويذهبن البلغم السواك والصيام وقراءة‬
‫القرآن والعسل واللبان‬
‫‪ 2981‬معاذ بن جبل‬
‫خمس إن أدركتموهن فإن استطعتم أن تموتوا فموتوا إذا تهون بالدم وبيع الحكببم‬
‫وقطعت الرحم وكثرت الشرط واتخذت المارة ميراثا‬
‫‪ 2982‬أنس بن مالك‬
‫خمس ل يقبل الله عز وجل لهم صلة‬
‫تارك الوضببوء ومببانع الزكبباة والعبببد البببق وامببرأة أغضبببت زوجهببا والببذي يببدافع‬
‫الخبثين البول والغائط ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2983‬أنس بن مالك‬
‫خصلتان من كانتا فيه كتبه الله عز وجل صابرا وكتبه شاكرا من نظر إلى مببن هببو‬
‫فوقه في دينه فاقتدى به ومن نظر إلى من هببو دونببه فببي دنيبباه فحمبد اللبه علبى مبا‬
‫فضله به عليه‬
‫‪ 2984‬عبد الله بن عمرو‬
‫خصلتان من حفظهما دخل الجنة ومن يعمل بهما يسببير وهمببا فببي الميببزان ثقببل‬
‫التسبيح والتكبير والتحميد في دبر كل صلة وعند النوم‬
‫‪ 2985‬ابن عمر‬
‫خلصتان معلقتان في أعناق المؤذنين للمسلمين صلتهم وصيامهم‬
‫‪ 2986‬أبو سعيد‬
‫خصلتان ل يجتمعان في مؤمن البخل وسوء الخلق‬
‫‪ 2987‬ابن عمر‬
‫خصلتان من أخلق العببرب وهمببا مببن عمببود الببدين ويوشببك أن يببدعوهما الحيبباء‬
‫والخلق الكريمة‬
‫‪ 2988‬علي‬
‫خصلتان ليس فوقهما شيء من الشر الشرك بالله والضر بعباده‬
‫‪ 2989‬عبد الله بن عمرو‬
‫خصلتان يحبهما الله عز وجل السخاء والشجاعة وخلقان يبغضهما اللببه عببز وجببل‬
‫سوء الخلق والبخل‬
‫‪ 2990‬أنس بن مالك‬
‫خصلتان ل يجتمعان في منافق ل فقه‬
‫في الدين ول سمت حسن ‪ $‬ذكر الفصول من ذوات اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 2991‬ابن عباس‬
‫الخلق الحسن يذيب الخطايا كما يببذيب الشببمس الجليببد والخلببق السببيء يفسببد‬
‫العمل كما يفسد الخل العسل‬

‫‪ 2992‬أبو هريرة‬
‫الخلق الحسن ل ينزع إل من ولد حيضة أو ولد زنية‬
‫‪ 2993‬أبو موسى‬
‫الخلق الحسن زمام من رحمة الله عز وجل في أنف صاحبه والزمببام بيببد الملببك‬
‫والملك يجره إلى الخير والخير يجره إلى الجنة وإن الخلببق السببيء زمببام مببن عببذاب‬
‫الله في أنف صاحبه والزمام بيد الشيطان والشيطان يجره إلى الشر والشر يجره إلى‬
‫النار‬
‫‪ 2994‬مهاجر الكلعي‬
‫الخط الحسن يزيد الحق وضحا‬
‫‪ 2995‬ابن مسعود‬
‫الخلق كلهم عيال الله فأحب الخلق إلى الله أنفعهم لعياله‬
‫‪ 2996‬عائشة‬
‫الخلق كلهم يصلون على معلم الخير حتى حسان البحر ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 2997‬ابن عباس‬
‫الخير كثير ومن يعمل به قليل‬
‫‪ 2998‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫الخير عادة والشر لجاجة ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين‬
‫‪ 2999‬عائشة‬
‫الخير يدور في البيت ما دام فيه المغزل‬
‫‪ 3000‬أنس بن مالك‬
‫الخضر في البحر والياس فببي البببر يجتمعببان كببل ليلببة عنببد الببردم الببذي بنبباه ذو‬
‫القرنين بين الناس وبين يأحوج ومأجوج ويحجان كل سنة ويشببربان مببن زمببزم شببربة‬
‫تكفيهما إلى قابل طعامهما ذلك‬
‫‪ $‬اللف الرابعة ‪$‬‬
‫‪ 3001‬أنس بن مالك الخبر الصالح يجيء به الرجل الصالح والخبر السيء يجيببء‬
‫به الرجل السيء‬
‫‪ 3002‬أسماء بنت يزيد‬
‫الخيل في نواصيها الخير معقود إلى فمن ربطها عدة في سبيل الله وانفق عليهببا‬
‫فإن شبعها وجوعها وربها وظمأها وارواثها وأبوالها في موازينه يوم القيامة ومن ربطها‬
‫مرحا وفرحا ورياء وسمعة فإن جميعها خسران في موازينه يوم القيامة‬
‫‪ 3003‬خباب بن الرت‬
‫الخيل ثلثة فرس للرحمن وفرس للنسان وفرس للشيطان فأما فببرس الرحمببن‬
‫فما اتخذ في سبيل الله وقوتل عليه أعداء الله وأما فرس النسان فما استبطن وحمل‬
‫عليه وأما فرس الشيطان فما روهن عليه وقومر عليه‬
‫‪ 3004‬عمرو بن سعد النصاري‬
‫الخيل في نواصيها الخير‬
‫وأهلها معانون عليها والمتفق عليها كالباسط يده في الصدقة‬
‫‪ 3005‬أبو هريرة‬
‫الخيل ثلثة فهي لرجل أجر وهي لرجل ستر وهي على رجل وزر‬
‫‪ 3006‬ابن عباس‬
‫الخشوع الذي ل يعرف الذي عن يمينه ول الذي عن يساره إنما ينظر إلببى موضببع‬
‫سجوده‬
‫‪ 3007‬أنس بن مالك‬

‫الخشوع خشوعان خشوع يخشع له الجسد ول يخشببع لبه القلببب بالخشببية فببذلك‬
‫النفاق وخشوع على القلب يظهر في الجسد والقلب والسمع والبصببر واللسببان واليببد‬
‫والرجل والفرج فذلك خشوع اليمان‬
‫‪ 3008‬أبو موسى‬
‫الخاتم لليد اليسرى في اصبع الخنصر‬
‫‪ 3009‬أبو موسى‬
‫الخازن المين الذي يعطي ما أمر به طيبة به نفسه أحد المتصدقين‬
‫‪ 3010‬عائشة‬
‫الخراج بالضمان‬
‫‪ 3011‬حرب بن عبد الله‬
‫الخراج مكان العشور وإنما العشور على اليهود والنصارى‬
‫‪ 3012‬ابن عمر‬
‫الخيار ثلثة أيام‬
‫‪ 3013‬شداد بن أوس‬
‫الختان سنة للرجال مكرمة للنساء‬
‫‪ 3014‬أبو إمامة‬
‫الخوارج كلب النار‬
‫‪ 3015‬علي‬
‫الخوارج مرقوا من الدين كما مرق السهم من الرمية ل يعودوا في السببلم حببتى‬
‫يعود السهم في الرمية‬
‫‪ 3016‬أنس بن مالك‬
‫الخدر في الوجه من الشرك يهدم الحسنات‬
‫‪ 3017‬ابن عمر‬
‫الخمر حرام وبيعها حرام وثمنها حرام‬
‫‪ 3018‬أنس بن مالك‬
‫الخمر من سبع من التمر والعنببب والزبيببب والعسببل والبببر والشببعير والببدرة ثببم‬
‫يجعلونه من سائر الشياء في آخر الزمان ويسمونه بغير اسمه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3019‬ابو العجتا السلمي‬
‫الخلفاء ثلثة من ولد النضببر بببن كنانببة أبببو بكببر وعمببر وذو النببورين عثمببان قتببل‬
‫مظلوما له كفلن من الجر منصور وجابر وسالم نصببر اللببه أبببا بكببر علببى أهببل الببردة‬
‫وجبر السلم بعمر وعثمان سليم من دماء المسلمين وأموالهم‬
‫‪ 302‬الزبير بن العوام‬
‫الخليفة من بعدي أبو بكر ثم عمر ثم يقع اختلف‬
‫‪ 3021‬سفينة‬
‫الخلفة في أمتي ثلثون سنة‬
‫‪ 3022‬عتبة بن عبد السلمي‬
‫الخلفة في قريش والحكم في النصار والدعوة في الحبشة والجهاد والهجرة في‬
‫المسلمين والمهاجرين بعد‬
‫‪ 3023‬أبو هريرة‬
‫الخلفة بالمدينة والملك بالشام‬
‫‪ 3024‬أنس‬
‫الخصلة الصالحة تكون في الرجل يصلح الله عز وجل به عمله كله‬

‫‪ 3025‬علي‬
‫الخالة أم‬
‫‪ 3026‬عبد الله بن عمرو‬
‫الخال والد من ل والد له‬
‫‪ 3027‬عائشة‬
‫الخلية والبرية والحرام ل تحل حتى تنكح زوجا غيره‬
‫‪ 3028‬علي‬
‫الخاصرة عرق الكلية فإذا تحركت آذنت صاحبها فداوها بالماء المحرق والعسل‬
‫‪ 3029‬ابن عمر‬
‫الخضرة في النوم الجنة والثمار رزق واللبن فطرة والسفينة نجاة والحمار جد ول‬
‫يتمثل الشيطان في صورتي‬
‫‪ 3029‬مكرر أبو هريرة‬
‫الخطيئة إذا أخفيت لم تضر إل صاحبها وإذا ظهرت فلم تغير ضرت العامة‬
‫& باب الدال‬
‫‪..‬‬
‫‪ 3030‬علي بن أبي طالب‬
‫دعوا جدال كل مفتون في دينه فإن كل مفتون في دينه ملقا حجته حببتى تسببتقل‬
‫به خطيئته فتحرقه أو تهلكه‬
‫‪ 3031‬معاذ بن جبل‬
‫دعوا الجدال والمراء لقلة خيرهما فإن أحد الفريقين كذاب فيأثم الفريقان كلهما‬
‫‪ 3032‬جابر‬
‫دعوا الناس يرزق الله عز وجل بعضهم من بعض ول يبيع حاضر لباد‬
‫‪ 3033‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫دعوا لي أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبببا مببا أدرك مببد‬
‫أحدهم ول نصيفه‬
‫‪ 3034‬أنس بن مالك‬
‫دعوا لي أصحابي وأصهاري فمن آذاني‬
‫في أصحابي وأصهاري آذاه الله يوم القيامة‬
‫‪ 3035‬عائشة‬
‫دعوا المذنبين الغارقين ل تنزلوهم جنة ول نارا ليكون الله عز وجل الحاكم فيهم‬
‫‪ 3036‬ابن عباس‬
‫دوموا على أداء الفرائض والنوافل فمن عوده الله عز وجل عبادة فليمببض عليهببا‬
‫فإن خير العمال أوسطها وأحمد العمال ما دام عليه العبد وإن قلت ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3037‬أنس بن مالك‬
‫دعاء الوالد لولده كدعاء النبي لمته‬
‫‪ 3038‬ابن عمر‬
‫دعاء الوالد للولد كالماء للزرع بصلحه ودعاء الولد للوالد كالخذ باليد‬
‫‪ 3039‬أم حكيم بنت وداع‬
‫دعاء أطفال أمتي مستجاب ما لم يقارفوا الذنوب‬
‫‪ 3040‬ابن عمر‬
‫دعاء المحسن إليه للمحسن ل يرد‬
‫‪ 3041‬ابن عباس‬

‫دعاء الكرب ل إله إل الله العظيم الحليم ل إله إل الله رب العرش العظيببم ل إلببه‬
‫إل الله رب السموات والرض ورب العرش العظيم‬
‫‪ 3042‬سعد بن أبي وقاص‬
‫دعاء ذي النون الذي دعا به في بطن الحوت ل إله إل أنت سبحانك إني كنت مببن‬
‫الظالمين لم يدع بها مسلم في شيء قط إل استجيب له‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3043‬أبو الدرداء‬
‫دعوة الرجل لخيه بظهر الغيب تعدل سبعين دعوة مستجابة ويوكل الله عز وجل‬
‫بها ملكا يقول آمين آمين ولك مثل ما دعوت‬
‫‪ 3044‬أبو سعيد‬
‫دعوة المسلم ل تببرد إل بإحببدى ثلث مببا لببم يببدع بمببأثم أو قطيعببة رحببم إمببا أن‬
‫يستجاب له فيما دعا أو يدخر له في الخرة أو يصرف عنه من السوء بقدر ما دعا‬
‫‪ 3045‬أبو سعيد‬
‫دعوة المظلوم مستجابة وإن كان من فاجر فجوره على نفسه‬
‫‪ 3046‬أنس بن مالك‬
‫دعوة في السر تعدل سبعين دعوة في العلنية‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 740‬ش ابن عباس‬
‫دخلت الجنة البارحة فنظرت فإذا جعفر يطير مع الملئكة وإذا حمزة متكىء على‬
‫سرير‬
‫‪ 3048‬سهل بن سعد‬
‫دخلت الجنة فإذا حس فنظرت فإذا هو بلل‬
‫‪ 3049‬أنس‬
‫دخلت الجنة فسمعت خشفة بين يدي فإذا بالغميصاء بنت ملحان هي أم سليم أم‬
‫أنس بن مالك‬
‫‪ 3050‬أنس بن مالك‬
‫دخلت الجنة فناولني جبريل تفاحة فانفلقت فببي يببدي فخرجببت منهبا جاريببة كببأن‬
‫أشفار عينيها مقاديم النسور فقلت لمن أنت فقالت للخليفة المقتول ظلما عثمببان بببن‬
‫عفان‬
‫‪ 3051‬عائشة‬
‫دخلت الجنة فرأيت فيها قارئا يقرأ فقلت من هذا فقيل حارثة كببذلكم البببر وكببان‬
‫أبر الناس بأمه‬
‫‪ 3052‬أبو هريرة‬
‫دخلت الجنة فرأيت على بابهببا الصببدقة بعشببر والقببرض بثمانيببة عشببر فقلببت يببا‬
‫جبريل كيف صارت الصدقة بعشر والقرض بثمانية عشر قال لن الصدقة تقع في يدي‬
‫الغني والفقير والقرض ل يقع إل في يد من يحتاج إليه‬
‫‪ 3053‬أبي بن كعب‬
‫دخلت الجنة فرأيت فيها منابر من لؤلؤ ترابها المسك فقلت لمببن هببذا يببا جبريببل‬
‫فقال للمؤذنين والئمة من أمتك‬
‫‪ 3054‬ابن عباس‬
‫دخلت الجنة فرأيت فيها ذئبا فقلت أذئب في الجنة فقال إني أكلببت ابببن شببرطي‬
‫قال ابن عباس فلوأكل الشرطي لكان في أعلى عليين ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3055‬أبو هريرة‬

‫دخل رجل الجنة فرأى عبده فوق درجتببه فقببال يببا رب عبببدي فببوق درجببتي قببال‬
‫جزيته بعمله وجزيتك بعملك‬
‫‪ 3056‬عبد الله بن عمرو‬
‫دخل رجل الجنة بسماحته قاضيا ومقتضبا‬
‫‪ 3057‬عبد الله بن عمرو‬
‫دخل رجلن الجنة صلتهما وصببيامهما وحجهمببا وجهادهمببا واحببد وتفضببل أحببدهما‬
‫صاحبه بحسن خلقه كما بين المشرق والمغرب‬
‫‪ 3058‬أبو هريرة‬
‫دخلت امرأة النار في هرة حبستها فل هي أطعمتهببا ول وهببي أرسببلتها تأكببل مببن‬
‫خشاش الرض حتى ماتت‬
‫‪ 3059‬سراقة بن مالك‬
‫دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3060‬ابن عمر‬
‫دع ما يريبك إلى ما ل يريبك فإنك لن تجد فقد شيء تركته لله عز وجل‬
‫‪ 3061‬واثلة بن السقع‬
‫دع ما يريبك إلى ما ل يريبك وإن افتاح المفتون ضع يدك على فؤادك فإن القلببب‬
‫يسكن للحلل ول يسكن للحرام‬
‫‪ 3062‬الحسن بن علي‬
‫دع ما يريبك إلى ما ل يريبك فإن الكذب ريبة والصدقة طمأنينة‬
‫‪ 2063‬أبو هريرة‬
‫دين الرجل إذا مات معلق في قلبه حتى يقضي عنه متعلق في قبره‬
‫‪ 3064‬ابن عباس‬
‫درج الجنة على قدر آي القرآن بكل آية درجة فتلببك سببتة آلف ومائتببا آيببة وسببتة‬
‫عشر آية بين كل درجتين مقدار ما بين السماء والرض فينتهي بها إلى أعلى عليين لها‬
‫سبعون ألف ركن ياقوتة تضيء مسيرة أيام وليال‬
‫‪ _ 56‬ابن عباس‬
‫دفن البنات من المكرمات‬
‫‪ 3066‬حذيفة‬
‫دابة الرض طولها ستون ذراعا ل يدركها طالب ول يفوتهبا هبارب فتسبم المبؤمن‬
‫وتكتب بين عينيه مؤمن وتسم الكافر وتكتب بين عينيه كافر معها عصا موسببى وخبباتم‬
‫سليمان‬
‫‪ 3067‬أبو هريرة‬
‫دم شاة عفراء أفضل من دم شاتين سوداوين العفراء البيضاء‬
‫‪ 3068‬علي‬
‫دم عمار ولحمه حرام على النار أن تطعمه‬
‫‪ 2069‬أبو أمامة‬
‫دم الحيض ل يكون إل دم أسود عبيط تعلوه حمببرة دم المستحاضببة رقيببق تعلببوه‬
‫صفرة فإن كثر عليها فلتحتشي كرسفا فببإن ظهببر الببدم عليهببا وغلبهببا فببي الصببلة فل‬
‫تقطع الصلة وإن قطر ويأتيها زوجها وتصوم‬
‫‪ 3070‬عمر بن الخطاب‬
‫دلوك الشمس زوال الشمس‬

‫‪ 3071‬الزبير بن العوام‬
‫دب إليكم داء المم من قبلكم الحسد والبغضاء هي الحالقة حالقة الدين ل حالقة‬
‫الشعر‬
‫‪ 3072‬عائشة‬
‫دثر مكان البيت فلم يحجه هود ول صالح‬
‫حتى بوأه الله عز وجل لبراهيم‬
‫‪ 3073‬ابن عباس‬
‫دخول المؤمن على المؤمن بدعة ودخببول المببؤمن علببى الكببافر حجببة والمببؤمن‬
‫يزهو نوره لهل السماء‬
‫‪ 3074‬سهل بن سعد‬
‫دون الله عز وجل سبعون ألف حجاب من نور وظلمة ما تسببمع نفببس شببيئا مببن‬
‫حس تلك الحجب إل زهقت نفسها ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3075‬معاذ بن جبل‬
‫دين الله عز وجل يسر وأحب الدين إلي ما كان في يسر فليحتسببب أحببدكم فببي‬
‫نومه ما يحتسب في قيامه‬
‫‪ 3076‬أنس بن مالك‬
‫دعائم أمتي عصائب بساحل اليمن وأربعون رجل مبن الببدال بالشبام كلمبا مبات‬
‫رجل منهم أبدل الله مكانه أما إنهم لم يبلغوا ذلك بكثرة صلة ول صيام ولكن بسخاوة‬
‫النفس‬
‫وسلمة الصدور والنصيحة للمسلمين‬
‫‪ 3077‬عائشة‬
‫دعامة الدين وأساسه المعرفة بالله عز وجل واليقين والعقببل النببافع وهببو الكببف‬
‫عن معاصي الله عز وجل‬
‫‪ 3078‬ابن عباس‬
‫ديباج القرآن الحواميم‬
‫‪ 3079‬أبو هريرة‬
‫دينار أعطيته مسكينا ودينار أعطيته ذا قرابة ودينار أنفقته في سبيل الله عز وجل‬
‫ودينار أنفقته على أهلك أعظم أجرا الدينار الذي انفقته على أهلك‬
‫‪ 3080‬عبد الله بن حنظلة‬
‫درهم ربا يأكله الرجل وهو يعلم أعظم من ستة وثلثين زنية‬
‫‪ 3081‬عائشة‬
‫دباغ الميت ذكاته‬
‫‪ 3082‬ابن مسعود‬
‫دية الخطأ عشرون حقة وعشرون جذعة وعشببرون بنببت مخبباض وعشببرون بنببي‬
‫مخاض وعشرون بنات لبون‬
‫‪ 3083‬ابن عباس‬
‫دية الصابع سواء اليدين أو الرجلين عشر عشببر مببن البببل أو بببدلها مببن الببذهب‬
‫والفضة‬
‫‪ 3084‬معاوية بن حيدة‬
‫دية الكافر مثل نصف دية المسلم ‪ $‬ذكر الفصول من ذوات اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 3085‬علي بن أبي طالب‬
‫الدعاء سلح المؤمن وعماد الدين ونور السموات والرض‬
‫‪ 3086‬ابن عباس‬

‫الدعاء مفتاح الرحمة والوضوء مفتاح الصلة والصلة مفتاح الجنة‬
‫‪ 3087‬أنس بن مالك‬
‫الدعاء مخ العبادة‬
‫‪ 3088‬النعمان بن بشير‬
‫الدعاء العبادة قال ربكم عز وجل ) ادعوني أستجب لكم (‬
‫‪ 3089‬عبادة بن الصامت‬
‫الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل مما نزل يكشف ومما لم ينزل يحبس‬
‫‪ 3090‬عائشة‬
‫الدعاء ينفع من البلء قال الله عز وجل إل قوم يونس لما آمنوا كشفنا عنهببم لمببا‬
‫دعوا‬
‫‪ 3091‬أنس بن مالك‬
‫الدعاء ل يرد بين الذان والقامة فادعوا‬
‫‪ 3092‬علي‬
‫الداعي بل عمل كالرامي بل وتر‬
‫‪ 3093‬ابن عباس‬
‫الداعي والمؤمن شببريكان فببي الجببر والقببارىء والمسببتمع فببي الجببر شببريكان‬
‫والعالم والمتعلم في الجر شريكان‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3094‬ابن عمر‬
‫الدين خمس ل يقبل الله منها شيئا دون شيء شهادة أل إلببه إل اللببه وأن محمببدا‬
‫عبده ورسوله والصلوات الخمس والزكاة وصوم رمضان والحج ل يقبل الله شببيئا مببن‬
‫فرائضه دون بعض‬
‫‪ 3095‬تميم الداري‬
‫الدين النصيحة الدين النصببيحة الببدين النصببيحة للببه عببز وجببل ولكتببابه ولرسببوله‬
‫ولئمة المؤمنين وعامتهم‬
‫‪ 3096‬علي‬
‫الدين قبل الوصية ثم الوصية وأنتم تقرأون من‬
‫بعد وصية يوصى بها أو دين‬
‫‪ 3097‬ابن عمر‬
‫الدين راية الله عز وجل في الرض فإذا أحب الله أن يذل عبدا وضعها في عنقه‬
‫‪ 3098‬أبو بكر الصديق‬
‫الدين راية الله الثقيلة من هذا الذي يطيق حملها‬
‫‪ 3099‬معاذ بن جبل‬
‫الدين شين الدين‬
‫‪ 3099‬مكرر عمرو بن حزم‬
‫الدين غل ثقيل يركب في عنق العبد يشقى به أو يسعد ببه يكبر بببه ذلببك ويحزنبه‬
‫في ساعات الليل والنهار ول يزال مأجورا حتى يؤديه فيسعد بذلك أو يستخف به حببتى‬
‫يموت فيشقى بذلك‬
‫‪ 3100‬عائشة عن أبي بكر‬
‫الدين هم بالليل مذلة بالنهار‬
‫‪ 3101‬عائشة‬
‫الدين ينقص من الدين والحسب‬
‫‪ 3101‬مكرر طلحة بن عبد الله‬

‫الدهن يذهب بالبؤس والكسوة تظهر الغنا والحسان الى الخادم ممببا يكبببت اللببه‬
‫عز وجل به العدو ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3102‬ابن عمر‬
‫الدنيا قنطرة الخرة فاعبروها ول تعمروها وان الله عز وجببل خلببق الببدنيا للعمببل‬
‫والخراب والخرة للبقاء والجزاء والعقاب‬
‫‪ 3102‬مكرر أنس بن مالك‬
‫الدنيا عرس المنافقين والقيامة عرس المتقين‬
‫‪ 3103‬أبو هريرة‬
‫الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر‬
‫‪ 3104‬عبد الله بن عمرو‬
‫الدنيا سجن المؤمن وسنته فإذا فارق الدنيا فارق السجن والسنة‬
‫‪ 3105‬عائشة‬
‫الدنيا ل تصفو لمؤمن كيف وهي سجنه وبلؤه‬
‫‪ 1306‬أبو هريرة‬
‫الدنيا سجن المؤمن ل راحة لمؤمن دون لقاء الله عز وجل‬
‫‪ 3107‬ابن عمر‬
‫الدنيا سجن المؤمن والقبر حصنه وإلى الجنة مصيره والببدنيا جنببة الكببافر والقبببر‬
‫سجنه وإلى النار مصيره وإنما صارت الدنيا للمؤمن سجنا لن المسبجون مضبطر إلبى‬
‫الصبر‬
‫‪ 3018‬عبد الله بن عمرو‬
‫الدنيا متاع وليس من متاع الدنيا شيء أفضل من المرأة الصالحة‬
‫‪ 3109‬عائشة‬
‫الدنيا دار من ل دار له ومال من ل مال له ولها يجمع من ل عقل له‬
‫‪ 3110‬ابن عباس‬
‫الدنيا حرام على أهل الخرة والخرة حرام على أهل الدنيا والدنيا والخببرة حببرام‬
‫على أهل الله عز وجل‬
‫‪ 3111‬أبو هريرة‬
‫الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إل بلغة المؤمن لمعاده أو ذكر الله أو مببا واله عببالم‬
‫أو متعلم‬
‫‪ 3112‬علي‬
‫الدنيا تفر وتضر وتمر‬
‫‪ 3113‬علي‬
‫الدنيا دول فما كان منها لك أتاك على ضعفك وما كان منها عليك لم تدفعه بقوتك‬
‫ومن انقطع رجاؤه فمات استراح بدنه ومن رضي بما رزقه الله قرت عيناه‬
‫‪ 3114‬ابن مسعود‬
‫الدنيا طالبة ومطلوبة فمن طلب الدنيا طلبتببه الخببرة حببتى يأخببذ المببوت برقبتببه‬
‫ومن طلب الخرة طلبته الدنيا حتى يستوفي منها رزقه‬
‫‪ 3115‬سعد بن أبي وقاص‬
‫الدنيا حلوة رطبة‬
‫‪ 3116‬عبد الله بن جراد‬

‫الدنيا محفوفة باللذات والشهوات فل تلهينكم شهوات الببدنيا ولببذاتها عببن الخببرة‬
‫وإنه ل دنيا لمن ل آخرة له ول آخرة لمن ل دنيا له يعمل فيها بطاعة الله عز وجل‬
‫‪ 3117‬شداد بن أوس‬
‫الدنيا عرض حاضر يأكل منها البر والفاجر وإن الخرة وعد صادق يحكم فيها ملك‬
‫قادر يحق الحق ويبطل الباطل فكونوا من أبناء الخرة ول تكونوا من أبنبباء الببدنيا فببإن‬
‫كل أم يتبعها ولدها‬
‫‪ 3118‬ابن زحل الجهني‬
‫الدنيا سبعة آلف سنة وأنا في‬
‫آخرها ألفا ل نبي بعدي ول أمة بعد أمتي‬
‫‪ 3119‬حذيفة بن اليمان‬
‫الدنيا مسيرة خمسمائة سنة‬
‫‪ 3120‬أبو بكر الصديق‬
‫الببدنيا تطبباولت إلببي بعنقهببا فقلببت إليببك عنببي فقببالت أمببا إنببك إن لببم تلحقنببي‬
‫فسيلحقني الذي بعدك ‪ $‬فصل ‪ 3121 $‬عائشة وابن مسعود‬
‫الدال على الخير كفاعله والدال على الشر كفاعله‬
‫‪ 3122‬عبادة بن الصامت‬
‫الدار حرم فمن دخل عليك حرمك فاقتله‬
‫@ ‪ 234‬أبو أمامة‬
‫الداخل بيته بسلم ضامن على الله عز وجل‬
‫‪ 3124‬أنس بن مالك‬
‫الدعوة أول يوم حق والثاني معروف والثالث رياء‬
‫‪ 3125‬معاذ بن جبل‬
‫الدرجات إطعام الطعام وإفشاء السلم والصلة والناس نيام‬
‫‪ 3126‬أبو هريرة‬
‫@‬
‫‪ 3127‬أبو هريرة‬
‫الدنانير والدراهم خواتيم الله في أرضه فمن جاء بخاتم موله قضيت حاجته‬
‫‪ 3128‬ابن عمر‬
‫الدجاج غنم فقراء أمتي‬
‫‪ 3129‬الحسن وربما هو ابن علي‬
‫الديك إذا صاح يقول اذكروا الله يا غافلين‬
‫‪ 3130‬أنس وعائشه‬
‫الديك البيض صديقي وعدو عدو الله يحبرس دار صباحبه وسببع دور وكبان النببي‬
‫صلى الله عليه وسلم يبيته معه في البيت الدينار بالببدينار والببدرهم مثل بمثببل يببدا بيببد‬
‫فمن زاد وازداد فقد أربى‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3131‬أبو سعيد‬
‫الدجال ممسوح العين اليمنى واليسرى كأنها كوكب دري سلط على نفس واحببدة‬
‫يقتلها ثم يحييها ثم ل يسلط على غيرها ثم يقببول السببت بربكببم قببال ل أنببت الكببذاب‬
‫الذي أخبرنا عنك رسول الله فإذا أراد الثانية ألبسه الله عز وجل نحاسا فل يصل إليه‬
‫‪ 3132‬أبو سعيد‬
‫الدجال عينه عوراء لها حدقة جاحظة كأنها نخاعة في حائط مجصص‬

‫‪ 3133‬حذيفة‬
‫الدجال أعور عين اليسرى حفال الشعر معه‬
‫جنة ونار فناره جنة وجنته نار الحفال كثير الشعر‬
‫‪ 3134‬أبو هريرة‬
‫الدجال تلده أمه وهي مقبورة في قبرها‬
‫‪ 3135‬والد الهراميز‬
‫الدجال يخوض في البحر إلى كعبيه ويتناول السحاب ويسبق الشمس إلى مغربها‬
‫وله قرن مكسور يخرج شبه الحيات معه جنة ونار وجبببال مببن خبببز تمطببر المطببر ول‬
‫تنبت الشجر‬
‫‪ 3135‬مكرر أبي بن كعب‬
‫الدجال عينه خضراء كالزجاجة‬
‫‪ 3136‬ابن عباس‬
‫الدجال آدم هجان أعور جعد الرأس كأن رأسببه غصببن شببجرة أشبببه النبباس بعبببد‬
‫العزى بن قطن فأما الهلك كل الهلك فإنه أعور وإن الله عز وجل ليس بأعور‬
‫& باب الذال‬
‫‪..‬‬
‫‪ 3137‬أبو هريرة‬
‫ذروني ما تركتكم إنمببا هلببك الببذين مببن قبلكببم لكببثرة سببؤالهم واختلفهببم علببى‬
‫أنبيائهم فإذا نهيتكم عن شيء فاجتنبوه وإذا أمرتكم فأتوا منه ما استطعتم‬
‫‪ 3138‬ابن مسعود‬
‫ذروا الحسناء العقيم وعليكم بالسوداء الولود فإني مكاثر بكم المم حتى بالسقط‬
‫يظل محتبطا على باب الجنة فيقال له أدخل الجنة فيقول حتى يدخل والدي معي‬
‫‪ 3139‬ابن مسعود‬
‫ذاكر الله في الغافلين بمنزلة الصابر عن الفارين‬
‫‪ 3140‬ابن عمر‬
‫ذاكر الله في الغبافلين بمنزلبة الشبجرة تخصببب وسبط الشببجر وذاكببر اللبه فبي‬
‫الغافلين يغفر له بعدد كل فصيح وأعجمي الفصيح بنو آدم والعجمي البهائم‬
‫‪ 3141‬عمر بن الخطاب‬
‫ذاكر الله في رمضان مغفور له وسائل الله ل يخيب‬
‫‪ 3142‬ابن عباس‬
‫ذاكر الله خاليا كبارز إلى الكافر في الصفوف خاليا‬
‫‪ 3143‬أبو هريرة‬
‫ذبوا عن أعراضكم بأموالكم تعطون الشاعر ومن تخافون لسانه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3144‬عباس بن عبد المطلب‬
‫ذاق طعم اليمان من رضي بالله ربا وبالسلم دينا وبمحمد رسول صلى الله عليه‬
‫وسلم =‬
‫‪ 3145‬أبو هريرة‬
‫ذانك الطيبان التمر واللبن‬
‫‪ 3146‬عائشة‬
‫ذلك أدنى أل تعولوا أي تجوزوا‬

‫‪ 3147‬أنس بن مالك‬
‫ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب قال جبريل يا يوسف أذكر همك فقال ومببا أبرىببء‬
‫نفسي إن النفس لمارة بالسوء‬
‫‪ 3148‬جذامة بنت وهب‬
‫ذلك الوأد الخفي فهو إذا المؤودة سئلت يعني العزل‬
‫‪ 3149‬السائب بن يزيد‬
‫ذاك رجل ل يتوسد القرآن يعني شريح الحضرمي‬
‫‪ 3150‬ابن عمر‬
‫ذاك رجل طلب امرا أدركه يعني حاتم طي ذكرت سخاوته بين يببدي النبببي صببلى‬
‫الله عليه وسلم =‬
‫‪ 3151‬عائشة‬
‫ذكر علي عبادة‬
‫‪ 3152‬أبو هريرة‬
‫ذمة المسلمين واحدة يسعى بها أدناهم‬
‫فمن أخفر مؤمنا لعنة الله والملئكة والناس أجمعين‬
‫‪ 3153‬أبو هريرة‬
‫ذراري المسلمين في الجنة يكفلهم إبراهيم صلى الله عليه وسلم =‬
‫‪ 3154‬أبو أمامة‬
‫ذراري المساكين يوم القيامة تحت ظل العرش شافع مشببفع مببن لببم يبلببغ اثنببي‬
‫عشر سنة ومن بلغ ثلث عشر سنة فعليه وله‬
‫‪ 3155‬ابن عباس‬
‫ذرية المؤمن في درجته وإن كانوا دونه في العمل لتقر بهم عينه‬
‫‪ 3156‬أبو هريرة‬
‫ذو الدرهمين أشد حسابا من ذي الدرهم وذو الدينارين أشد من ذي الدينار‬
‫‪ 3157‬أبو هريرة‬
‫ذو السلطان وذو العلم أحق بشرف المجلس‬
‫‪ 3158‬عمار بن ياسر‬
‫ذو الوجهين في الدنيا وذو اللسانين في النار‬
‫‪ 3159‬علي بن أبي طالب‬
‫ذو القرح أخو كندة مذكور في الدنيا منسيا في الخرة صاحب لواء الشببعراء يببوم‬
‫القيامة يقودهم إلى النار‬
‫‪ 3160‬ابن عمر‬
‫ذكاة الجنين ذكاة أمه إذا أشعر لكنه يذبح حتى ينصب ما فيه من الدم‬
‫‪ 3161‬ابن مسعود‬
‫ذهاب البصر مغفرة للذنوب وذهاب السمع مغفرة للذنوب‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3162‬أبو هريرة‬
‫ذهبت النبوة فل نبوة بعدي إل المبشرات الرؤيا يراها المسلم أو ترى له‬
‫‪ 3163‬أنس بن مالك‬
‫ذهب حسن الخلق بخير الدنيا والخرة‬
‫‪ 3164‬أنس‬
‫ذهب المضطرون بالجر يعني في السفر‬
‫‪ 3165‬ابن عباس‬

‫ذنب العالم وذنب الجاهل ذنبان العالم يعذب على ركببوبه الببذنب والجاهببل يعببذب‬
‫على ركوبه الذنب وترك العلم‬
‫‪ 3166‬سلمان وأنس‬
‫ذنب ل يغفر وذنب ل يترك وذنب عسى الله أن يغفره فأما الذي ل يترك فمظببالم‬
‫العباد فيما بينهم وأما الذنب الذي ل يغفر فالشرك بببالله عببز وجببل وأمببا الببذنب الببذي‬
‫يغفر فذنب العباد بينهم وبين الله‬
‫‪ 3167‬محمد بن عجلن‬
‫ذنب عظيم ل يسأل الناس الله المغفرة منه حب الدنيا‬
‫‪ 3168‬أبو بكرة‬
‫ذنبان ل يغفران ويعجبل لصباحبهما العقوببة البغبي وقطيعببة الرحبم ‪ $‬فصببل مبن‬
‫ذوات اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 3169‬أنس بن مالك‬
‫الذنب شؤم على غير فاعله إن عيره ابتلى به وان اغتابه أثم وإن رضي به شاركه‬
‫‪ 3170‬عائشة‬
‫الذكر الخفي الذي ل يسمعه الحفظة يفضببل علببى الببذكر الببذي يسببمعه بسبببعين‬
‫ضعفا‬
‫‪ 3171‬معاذ بن أنس‬
‫الذكر في سبيل الله عز وجل يضعف على النفقة بسبعمائة ضعف‬
‫‪ 3172‬أنس بن مالك‬
‫الذكر ذكران ذكر اللببه باللسببان فحسببن وذكببر اللببه عنببدما حببرم عليببك فتمسببك‬
‫نفسك عنه فذلك أفضل‬
‫‪ 3173‬ابن مسعود‬
‫الذبيح اسحق صلى الله عليه وسلم =‬
‫‪ 3174‬حذيفة‬
‫الذهب والفضة والحرير والديباج هي لهم في الدنيا ولكم في الخرة‬
‫‪ 3175‬زيد بن أرقم‬
‫الذهب والحرير حل لناث أمتي حرام على ذكورها‬
‫‪ 3176‬عمر‬
‫الذهب بالورق ربا إل ها وها‬
‫‪ 3177‬عبادة بن الصامت‬
‫الذهب بالذهب تبرها وعينها والفضة بالفضببة تبرهببا وعينهببا ول بببأس ببببيع الببذهب‬
‫بالفضة والفضة أكثرها يدا بيد وأما نسيئة فل‬
‫باب الراء‬
‫‪ 3178‬أنس بن مالك‬
‫راصوا صفوفكم وقاربوا بينها وحبباذوا بالعنبباق والببذي نفسببي بيببده إن الشببيطان‬
‫يدخل من خلل الصفوف كأنها الحذف‬
‫‪ 3179‬أنس بن مالك‬
‫راصوا الصفوف في الصلة فإن الشيطان يقوم في الخلل‬
‫‪ 3180‬البراء بن عازب‬

‫راصوا المناكب بالمناكب والقدام بالقدام فإن الله عز وجل يحب في الصلة كما‬
‫يحب في القتال صفا كأنهم بنيان مرصوص‬
‫‪ 3181‬أنس بن مالك‬
‫روحوا القلوب ساعة ساعة‬
‫‪ 3182‬حواء جدة عمرو بن معاذ‬
‫ردوا السائل ولو بظلف محترق ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3183‬ابن عباس‬
‫رأيت ربي عزوجل ليس كمثله شيء‬
‫‪ 3184‬أبو هريرة‬
‫رأيت ليلة أسرى بي رجال بطونهم كالبيوت فيها حيات تببرى مبن خبارج فقلببت يببا‬
‫حبريل من هؤلء قال هؤلء أكلة الربا‬
‫‪ 3185‬أنس بن مالك‬
‫رأيت ليلة أسرى بي رجال تقرض‬
‫السنتهم وشفاههم بمقبباريض مببن نببار فقلببت يببا جبريببل مببن هببؤلء فقببال هببؤلء‬
‫الخطباء من أمتك الذين يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم وهبم يتلبون الكتباب أفل‬
‫يعقلون‬
‫‪ 3187‬أبو الحمرا‬
‫رأيت ليلة أسرى بي مثبتا على ساق العرش أنا اللببه وحببدي ل إلببه غيببري خلقببت‬
‫جنة عدن بيدي محمد صفوتي من خلقي‬
‫‪ 3187‬أنس بن مالك‬
‫رأيت ليلة أسري بي قصورا مشرفة على الجنة فقلببت يببا جبريببل لمببن هببذا قببال‬
‫للكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين‬
‫‪ 3188‬أبو سعيد‬
‫رأيت ليلة أسري بي حببول العببرش مكتوبببا آيببة الكرسببي إلببى قببوله وهببو العلببي‬
‫العظيم محمد رسول الله صلى اللببه عليبه وسبلم = قبببل أن يخلبق الشبمس والقمبر‬
‫بألفي عام أبو بكر الصديق على أثره‬
‫‪ 3189‬ابن مسعود‬
‫رأيت ليلة أسري بي إبراهيم فقال يا محمد أقرأ أمتك منببي السببلم وأخبببرهم أن‬
‫الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان وأن غرسها سبحان الله والحمببد للببه ول إلببه‬
‫إل الله والله أكبر‬
‫‪ 3190‬أنس بن مالك‬
‫رأيت يوسف ليلة أسري بي في السماء الثالثة فإذا أنا برجل شاب راعني حسببنة‬
‫قد فضل على الناس بالحسن‬
‫‪ 3191‬ابن عمر‬
‫رأيت عيسى وموسببى وإبراهيببم فأمببا عيسببى فببأحمر جعببد عريببض الصببدر وأمببا‬
‫موسى فأدم جسيم سبط كأنه من رجال الزط‬
‫‪ 3192‬ابن مسعود‬
‫رأيت جبريل واقفا على السدرة له ستمائة‬
‫جناح تسد أجنحته ما بين المشرق والمغرب‬
‫‪ 3193‬البراء بن عازب‬
‫رأيت القس في الجنة عليه ثياب حرير يعني ورقة بن نوفل‬
‫‪ 3194‬أم سلمة‬
‫رأيت لبي جهل غرفا في الجنة فلما أسلم عكرمة بن أبي جهل قال هذا هو‬

‫‪ 3195‬جابر بن عبد الله‬
‫رأيت على باب الجنة مكتوبا ل إله إل الله محمد رسول الله علي أخو رسول الله‬
‫‪ 3196‬عائشة‬
‫رأيت عبد الرحمن يدخل الجنة حبوا‬
‫‪ 3197‬مالك بن صعصعة‬
‫رأيت أربعة أنهار حين أسري بي ينبعن عند سدرة المنتهى نهران ظاهران ونهران‬
‫باطنان فأما الظاهران‬
‫فالنيل والفرات وأما الباطنان فيصبان في الجنة‬
‫‪ 3198‬أم سلمة‬
‫رأيت دلوا اهبط من السماء فشببرب رسببول اللببه عشببر جببرع ثببم نبباوله أبببا بكببر‬
‫فشرب منه جرعتين ثم ناوله عمر فشرب منببه عشببر جببرع ونصببف ثببم نبباوله عثمببان‬
‫فشرب منه اثنتي عشرة جرعة ونصف ثم رفع الدلو إلى السماء‬
‫‪ 3199‬ابن عباس رأيت ناسا من أمتي يعذبون في النار برضف النببار تفقببي النببار‬
‫في أفواههم بقدر ما أكلوا من مال اليتيم ابن عمر‬
‫رأيت كأن امرأة سوداء ثائرة الرأس خرجت من المدينة حتى أقامت بمهيعة هببي‬
‫الجحفة فأولت أن وباء المدينة نقل إليها‬
‫‪ 3201‬أنس بن مالك‬
‫رأيت كأني في دار عقببة ببن رافبع فأتينبا برطبب مبن رطبب اببن طباب فأولتهبا‬
‫الرفعة في الدنيا والعافية في الخرة وإن ديننا قد طاب لنا‬
‫‪ 3202‬أنس بن مالك‬
‫رأيت امرأتين في المنام واحدة تتكلم والخرى ل تتكلم كلهما من أهل الجنة قال‬
‫فقال أنت تتكلمين أما أنت فأوصيت وهذه ماتت بل وصية ل تتكلم إلى يوم القيامة‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3203‬عائشة‬
‫رحم الله أمرىء كف لسانه عن أعراض المسببلمين ل تحببل شببفاعتي لطعببان ول‬
‫لعان‬
‫‪ 3204‬أنس‬
‫رحم الله امرأ تكلم فغنم أو سكت فسلم‬
‫‪ 3205‬جابر بن عبد الله‬
‫رحم الله امرأ قصر في السفر وأفطر‬
‫‪ 3206‬عمر بن الخطاب‬
‫رحم الله امرأ أصلح من لسانه‬
‫‪ 3207‬ابن عمر‬
‫رحم الله امرأ صلى قبل العصر أربعا‬
‫‪ 3208‬أبو هريرة‬
‫رحم الله رجل قام من الليل فصلى ثم أيقظ أمرأته فصببلت فببإن أبببت نضببح فببي‬
‫وجهها الماء ورحم الله امرأة قامت من الليل مثله‬
‫‪ 3209‬ابو هريرة رحم الله رجل تعلم فريضة أو فريضتين وعمبل بهمبا أو علمهمبا‬
‫من يعمل بهما‬
‫‪ 3210‬أبو هريرة‬
‫رحم الله عبدا كانت عنده مظلمة لخيه من عرضه ومباله فتحللهببا قببل أن تؤخببذ‬
‫منه يوم القيامة ل دينار ول درهم فإن كان عمل صالحا أخذ منه بقدر مظلمتببه وإن لببم‬
‫يكن له عمل صالح أخذ من سيئاته فجعلت عليه‬

‫‪ 3211‬جابر‬
‫رحم الله عبدا علق في بيته سوطا يؤدب به أهله‬
‫‪ 3212‬أم سعد‬
‫رحم الله عبدا أخفى صدقته فإن صدقة السر تطفىء غضب الببرب وتظهببر للعبببد‬
‫حسن الثناء تطفى غضب الرب وتظهر للعبد حسن الثناء أبو هريرة رحم الله عينا بكت‬
‫من خشية الله ورحم الله عينا سهرت في سبيل الله‬
‫‪ 3214‬عائشة‬
‫رحم الله رجل غسلته امرأته وكفن في أخلقه‬
‫‪ 3215‬ابن عباس‬
‫رحم الله من حفظ لسانه وعرف زمانه واستقامت طريقته‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3216‬علي بن أبي طالب‬
‫رحم الله والدين أعانا ولدهما على برهما‬
‫‪ 3217‬ابن عباس‬
‫رحم الله من حفظ لسانه وعرف زمانه واستقامت طريقته‬
‫‪ 3218‬جرير بن عبد الله‬
‫رحم الله من أخذ حقه في عفاف واف أو غير واف‬
‫‪ 3219‬عقبة بن عامر‬
‫رحم الله حارس الحرس يعني الذين يحرسون الجيش في سبيل الله عز وجل‬
‫‪ 3220‬أبو أيوب‬
‫رحم الله المتخللين من الطعام ومن الطهور‬
‫‪ 3221‬ابن عمر‬
‫رحم الله المحلقين رحم الله المحلقين والمقصرين‬
‫‪ 3222‬علي بن أبي طالب‬
‫رحم الله المتسرولت من أمتي ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3223‬ابن عباس‬
‫رحم الله أخي يوسف لو لم يقل اجعلني على خزائن الرض لستعمله من ساعته‬
‫ولكنه أخر ذلك سنة فأقام عنده في بيته سنة مع ملكه‬
‫‪ 3224‬أنس بن مالك رحم الله أخي اسحق بن إبراهيم لقد كان صبورا‬
‫‪ 3225‬أبي بن كعب‬
‫رحم الله موسى لو صبر على صاحبه لراه العجب العجيب ولكن عجل‬
‫‪ 3226‬ابن عباس‬
‫رحم الله موسى لو صبر ل نتسا عنه ألف باب‬
‫‪ 3227‬معاذ‬
‫رحم الله أخي يحيى حين دعاه الصبيان إلى اللعب وهو صبي صغير فقببال اللعببب‬
‫خلقنا فكيف بمن أدرك الحنث من مقالته‬
‫‪ 3228‬أبو هريرة‬
‫رحم الله إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني إني إليهم بالشواق‬
‫‪ 3229‬علي‬
‫رحم الله أبا بكر زوجني ابنته وحملني إلى دار الهجرة رحم الله عمر يقول الحببق‬
‫وإن كان مرا تركه الحق وماله من صديق رحم الله عثمان تستحي منه الملئكة‬
‫‪ 3230‬ابن عباس‬
‫رحم الله أم إسماعيل لو تركت زمزم لكانت زمزم عينا معينا‬

‫‪ 3231‬أنس بن مالك‬
‫رحمك الله يا ماعز إن الملئكة لتزاحمني على دفنك ولقد تبببت توبببة لببو قسببمت‬
‫على أهل منا لوسعتهم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3232‬أبو أمامة‬
‫ركعتان خفيفتان خير من الدنيا وما فيها‬
‫‪ 3233‬جابر‬
‫ركعتان بعمامة أفضل من سبعين ركعة بغير عمامة‬
‫‪ 3234‬أنس بن مالك‬
‫ركعتان من رجل ورع أفضل من ألف ركعة من مخلط‬
‫‪ 3235‬أنس‬
‫ركعتان من الضحى تعدلن عند الله عز وجل بحجة وعمرة متقبلتين‬
‫‪ 3236‬أبو هريرة‬
‫ركعتان بالسواك أفضل من سبعين ركعة‬
‫بغير سواك ودعوة في السر أفضل من سبببعين دعببوة فببي العلنيببة وصببدقة فببي‬
‫السر أفضل من سبعين صدقة في العلنية‬
‫‪ 3237‬أنس بن مالك‬
‫ركعتان في يوم الجمعة أفضل من ألف ركعة في غير يوم الجمعببة وتسبببيحة فببي‬
‫يوم الجمعة أفضل من ألف تسبيحة في غير يوم الجمعة‬
‫‪ 3238‬عائشة‬
‫ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها‬
‫‪ 2239‬ابن عمر‬
‫ركعتا الغداة ل تدعهما فإن فيهما الرغائب ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3240‬ابن عباس‬
‫رب أعني ول تعن علي وانصرني ول تنصر علي وامكر لي ول تمكر علي واهببدني‬
‫ويسر لي الهدى وانصرني على من‬
‫بغي علي رب اجعلني لك شاكرا لك ذاكرا لك رهابا لك مطيعا لك مخبتا لك منيبا‬
‫‪ 3241‬بريدة السلمي‬
‫رب اغفر لي وارحمني وتب علي إنك أنت التواب الرحيم‬
‫‪ 3242‬عائشة‬
‫رب لك ركعت وبك آمنت وعليك توكلت رب لك سجدت وبك آمنت وعليك توكلت‬
‫‪ 3243‬ابن عباس‬
‫رب أرني أنظر إليك قال يا موسى إنه لن يراني حي إل مات ول يببابس إل تدهببده‬
‫ول رطب إل تغرق إنما يراني أهل الجنة الذين ل تمببوت أعينهببم ول تبلببى أجسببادهم ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 3244‬ابن عمر‬
‫رب ذي طمرين من أمتي أشعث الرأس أغبر القدمين يطوف على البواب تببرده‬
‫اللقمة واللقمتان لو أقسم على الله لبره‬
‫‪ 3245‬أنس بن مالك‬
‫رب أشعث أغبر ذي طمرين ل يؤبه‬
‫له لو أقسم على الله لبره ل يؤبه له يعني ل يحتفل به لحقارته‬
‫‪ 3246‬ابن مسعود‬
‫رب ذي طمرين ل يؤبه له لو قال اللهم إني أسببألك الجنببة ولببم يعطببه شببيئا مببن‬
‫الدنيا‬

‫‪ 3247‬ابن عباس‬
‫رب قائم يصلي مشكورا له ونائم مغفورا له‬
‫‪ 3248‬أبو هريرة‬
‫رب قائم حظه من قيامه السهر ورب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش‬
‫‪ 3249‬أبو أمامة‬
‫رب عابد جاهل ورب عالم فاجر فاحذروا‬
‫الجهال من العباد والفجار من العلماء فإن أولئك فتنة الفتن‬
‫‪ 3250‬ابن عباس‬
‫رب متعلم حروف أبي جاد حاذق في النجوم ليس له عند الله خلق يوم القيامة‬
‫‪ 3251‬عبد الله بن عمرو‬
‫رب حامل فقه غير فقيه ومن لم ينفعه فقهه ضره جهله‬
‫‪ 3252‬جابر‬
‫رب عذق مدلى لبي الدحداح في الجنة‬
‫‪ 3253‬معاذ بن جبل‬
‫رب والدين عاقين الولد يبرهما وهما يعقانه فيكتبان عاقين‬
‫‪ 3254‬أبو هريرة‬
‫رب يمين ل تصعد إلى الله عز وجل في هذه البقعة قال أبببو هريببرة فرأيببت فيهببا‬
‫النخاسين بعد ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3255‬معاذ بن جبل‬
‫رأس المر أن تشهد أن ل إله إل الله وأن محمببدا عبببده ورسببوله وأن قببوام هببذا‬
‫المر إقام الصلة وإيتاء الزكاة‬
‫‪ 3256‬أنس بن مالك‬
‫رأس العقل بعد اليمان بالله عز وجل التودد إلى الله وأهل التودد لهم درجة فببي‬
‫الجنة ومن كان له درجة في الجنة فهو في الجنة‬
‫‪ 3257‬أنس بن مالك‬
‫رأس العقل بعد اليمان بالله عز وجل الحياء وحسن الخلق‬
‫‪ 3258‬ابن مسعود‬
‫رأس الحكمة مخافة الله عز وجل‬
‫‪ 3259‬ابن عمر‬
‫رأس الكفر من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان يعني المشرق ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3260‬جابر بن عبدالله‬
‫ريح الجنة توجد من مسيرة ألف عام ول يجد ريحها عاق ول قاطع رحم ول الشيخ‬
‫الزاني ول جار إزاره خيلء إنما الكبرياء لله رب العالمين‬
‫‪ 3261‬ابن عباس‬
‫ريح الجنة توجد من مسيرة خمسمائة عبام ول يجبد ريبح الجنبة مبن طلبب البدنيا‬
‫بعمل الخرة‬
‫‪ 3262‬أبو هريرة‬
‫ريح الجنوب من الجنة وهي ريح اللواقح اللواقح الريح الببتي ذكببر اللببه فببي كتببابه‬
‫وفيها منافع للناس والشمال من‬
‫النار تخرج فتمر بالجنة فيصيبها نفحة منها فيردها هذا من ذلك‬
‫‪ 3263‬عائشة‬
‫ريح الولد من ريح الجنة ول يحب البنات إل مؤمن‬
‫‪ 3264‬ابن عمر‬

‫رؤيا النبياء وحي‬
‫‪ 3265‬عبادة بن الصامت‬
‫رؤيا المؤمن كلم يكلم به العبد ربه عز وجل في المنام‬
‫‪ 3266‬أبو هريرة‬
‫رسول الرجل الى الرجل أذنه‬
‫‪ 3267‬ابن عمر‬
‫ربيع أمتي العنب والبطيخ‬
‫‪ 3268‬عبد الله بن عمر‬
‫رحماء أمتي أوساطها‬
‫‪ 3269‬أبو هريرة‬
‫رفقائي منكم في الجنة أحسنكم أخلقا في الدنيا‬
‫‪ 3270‬عبادة بن الصامت‬
‫رباط يوم في سبيل الله عز وجل يعدل عبادة شهر أو سنة صيامها وقيامهببا ومببن‬
‫مات مرابطا في سبيل الله أعاذه الله من فتنة القبر وأجرى لببه أجببر رببباط مببا دامببت‬
‫الدنيا‬
‫‪ 3271‬عثمان بن عفان‬
‫رباط يوم في سبيل الله عز وجل خير‬
‫من ألف يوم لما سواه من المنازل‬
‫‪ 3272‬أبو هريرة رد سلم المسلم على المسلم صدقة‬
‫‪ 3273‬علي رفع اليدي فببي الصببلة مببن السببتكانة أل تقببرأوا هببذه اليببة ^ فمببا‬
‫استكانوا لربهم وما يتضرعون ^ الستكانة هي الخشوع ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3274‬أبو سعيد رجب شهر الله الصم المنير الذي افترضه الله عز وجل لنفسببه‬
‫فمن صام يوما إيمانا واحتسابا استوجب رضوان الله الكبر‬
‫‪ 3275‬عائشة رجب شهر الله ويدعى الصم وكان أهببل الجاهليببة إذا دخببل رجببب‬
‫يعطلون أسلحتهم ويضعونها فكان الناس يأمنون وتأمن السبل فل يخاف بعضهم بعضببا‬
‫حتى ينقضي‬
‫‪ 3276‬أنس بن مالك‬
‫رجب شهر الله تعالى وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي‬
‫‪ 3277‬أبو سعيد‬
‫رجب من أشهر الله الحرم وأيامه مكتوبة على ابواب السماء السادسة فإذا صببام‬
‫منه يوما وجرد صومه بتقوى الله نطق الباب ونطق اليوم قال يا رب اغفببر لببه وإذا لببم‬
‫يصم بتقوى الله لم يستغفر له وقال خدعتك نفسك‬
‫‪ 3278‬بلل بن الحرث‬
‫رمضان بالمدينة خير من ألف رمضان فيما سببواها مببن البلببدان وجمعببة بالمدينببة‬
‫خير من ألف جمعة فيما سواها من البلدان‬
‫‪ 3279‬أبو أمامة‬
‫رجلن ل تنالهما شفاعتي يوم القيامة سلطان ظلوم غشوم عسببوف ورجببل غببال‬
‫في الدين ما رق منه‬
‫‪ 3280‬أبو هريرة‬
‫رغم أنف من أدرك أبويه عند الكبر أحدهما أو كلهما ثم مات لم يدخل الجنة‬
‫‪ 3281‬أبو هريرة‬

‫رأى آدم في ذريته الضعيف والقوي والغني والفقير والصحيح والمبتلي قال يا رب‬
‫لو سويت بينهم قال أحببت أن اشكر‬
‫‪ 3282‬أبو هريرة‬
‫رأى عيسى بن مريم رجل يسرق فقال له أسرقت قال ل والله الذي ل إله إل هببو‬
‫فقال عيسى آمنت بالله وكذبت بصري‬
‫‪ 3283‬عبد الله بن عمرو‬
‫رضا الله في رضا الوالد وسخطه في سخط الوالد‬
‫‪ 3284‬أبو سعيد‬
‫رجال ل تلهيهم تجارة ول بيع عن ذكر الله هم الذين يضببربون فببي الرض يبتغببون‬
‫من فضل الله‬
‫‪ 3285‬ابن عباس‬
‫رفع القلم عن ثلث عن النببائم حببتى يسببتيقظ وعببن المجنببون حببتى يببدري وعببن‬
‫الصبي حتى يعقل‬
‫‪ 3286‬أبو هريرة‬
‫رفعت لي الرض فرأيت مدينة أعجبتني فقلت أي مدينة هذه قبالوا نصبيبين قلبت‬
‫اللهم عجل فتحها واجعل فيها للمسلمين بركة ‪ $‬ذكر الفصول مببن ذوات اللببف واللم‬
‫‪$‬‬
‫‪ 3287‬أبو هريرة‬
‫الرؤيا ثلث فبشرى من الله عز وجل وحديث النفس وتخويف من الشيطان‬
‫‪ 3288‬أبو زرين‬
‫الرؤيا جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة وهي معلقة برجل طائر ما لم يحدث‬
‫بها فإذا حدث بها سقطت ول يحدث بها إل حبيبا أو لبيبا‬
‫‪ 3289‬أبو قتادة‬
‫الرؤيا الصالحة من الله عز وجل والحلببم مببن الشببيطان فببإذا حلببم أحببدكم حلمببا‬
‫يخافه فليبصق عن شماله ثلث مرات وليتعوذ بالله من الشيطان الرجيم فإنها ل تضر‬
‫‪ 3290‬أنس بن مالك‬
‫الرؤيا لول عابر‬
‫‪ 3291‬أبو هريرة‬
‫الرؤياه معلقة برجل طير فل تقع حتى يخبر‬
‫بها الناس فتقع على ما تأولوها‬
‫‪ 3292‬ابن عمر‬
‫الرؤيا ستة المرأة خير والبعيببر حببزن واللبببن الفطببرة والخضببرة والسببفينة نجبباة‬
‫والتمر رزق ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3293‬أبو هربرة‬
‫الرمي سهم من سهام السلم‬
‫‪ 3294‬عبد الله بن عمرو‬
‫الركن والمقام يا قوتتان من يبباقوت الجنببة طمببس اللببه نورهمببا لببول أن نورهمببا‬
‫طمس لضاء ما بين المشرق والمغرب‬
‫‪ 3295‬أبو الدرداء‬
‫الرزق يطلب العبد أكثر مما يطلبه‬
‫‪ 3296‬ابن مسعود‬

‫الرزق يأتي العبد علببى أي سببيرة سببارها ول تقببوى تقببي بزايببدة ول فجببور فبباجر‬
‫ناقصه وبينه وبين العبد ستر والرزق طالبه معه‬
‫‪ 3297‬جرير‬
‫الرفق فيه زيادة وبركة من حرم الرفق يحرم الخير‬
‫‪ 3298‬جابر‬
‫الرفق رأس الحكمة‬
‫‪ 3299‬ابن عمر‬
‫الرضاع يغير الطباع‬
‫‪ 3300‬جرير‬
‫الرفق في المعيشة خير من كثير التجارة‬
‫‪ 3301‬بن عمر‬
‫الريح في سجن في الرض الثانية فلمببا أراد أن يهلببك عببادا قببال الخببزان أي رب‬
‫أرسل عليهم من الريح قدر منخر الثور فقال الجبار إذا تكفأ الرض ومببن عليهببا ولكببن‬
‫أرسل عليهم قدر خاتم‬
‫‪ 3302‬أبو هريرة‬
‫الريح من روح الله عز وجل تجيء بالرحمة والعذاب فل تسبوها وأسألوا الله مببن‬
‫خيرها وتعوذوا من شرها‬
‫‪ 3303‬أنس بن مالك‬
‫الربا اثنان وسبعون جزءا البدرهم منبه أشبد مبن سبتة وثلثيبن زنيبة والبباب منبه‬
‫كالذي يأتي أمه في السلم وهو يعرفها وإن من أربى الربا إخراق الرجل عببرض أخيببه‬
‫وغرضه أن يقول‬
‫فيه ما يعلم من مساويه والبهتان أن يقول ما ليس فيه‬
‫‪ 3304‬ابن مسعود‬
‫الربا وإن كثر فإن عاقبته تصير إلى قل‬
‫‪ 3305‬أسامة بن زيد‬
‫الربا في النسيئة‬
‫‪ 3306‬أنس‬
‫الرهن بما فيه‬
‫‪ 3307‬أبو هريرة‬
‫الركاز الذهب يثبت على وجه الرض‬
‫‪ 3308‬جابر‬
‫الرقبى لن أرقبها والعمري لمن أعمرها‬
‫‪ 3309‬أبو هريرة‬
‫الرهن يركب بنفقته ولبن الدر يشرب إذ كان مرهونا علببى الببذي يركببب ويشببرب‬
‫نفقته يعني صاحبه‬
‫‪ 3310‬علي بن أبي طالب‬
‫الرستاق حظيرة من حظائر جهنم ليببس فيهببا حببد ول جمعببة ول جماعببة صبببيانهم‬
‫غارم ونساؤهم شياطين‬
‫وشيوخهم جهال المؤمن فيهم أنتن من الجيفة‬
‫‪ 3311‬أبو بكر الصديق‬
‫الرحمة تنزل على المام ثم على من على يمينه ثم الول فالول‬
‫‪ 3312‬أنس‬
‫الرحمة تنزل مائة جزء على المتسائلين وتسعة وتسعون على بعثهما‬

‫‪ 2313‬علي بن أبي طالب‬
‫الركبة من العورة‬
‫‪ 3314‬عبد الله بن عمرو‬
‫الراشي والمرتشي في النار‬
‫‪ 3315‬عائشة‬
‫الراشي والمرتشي في الوزر سواء ل تنالهما‬
‫شفاعتي وفي رواية أخرى الراشي وهو متوسط ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3316‬عقبة بن عامر‬
‫الرجل في ظل صدقته حتى يفصل أو يحكم بين الناس‬
‫‪ 3317‬عبد الله بن حنظلة‬
‫الرجل أحق بصدر دابته وبصدر فراشه وان يؤم في رحله‬
‫‪ 3318‬وهب بن حذيفة‬
‫الرجل أحق بمجلسه وإن بدت له حاجة فقام إليها ثم رجع فهو أحق بمجلسه‬
‫‪ 3319‬أنس بن مالك‬
‫الرجل والمرأة ل يجتمعان حتى ينادى من السماء أن فلن لفلنة‬
‫‪ 3320‬ابن عباس‬
‫الرجل من أهل الجنة يحلى إذا جاز الضببراط قبببل أن يببدخل الجنببة ثلثببة أسببورة‬
‫سوار من ذهب وسوار من فضة وسوار من لؤلؤ ويكسى سبعين حلة مببن حريببر علببى‬
‫رقة شقائق النعمان يأتيه قهرمانه بها بين أصبعيه‬
‫‪ 3321‬أنس بن مالك‬
‫الرجال أربع فرجل له خلق ومع خلقه تخلق ورجل له خلق وليس له تخلق ورجببل‬
‫له تخلق وليس له خلق ورجل ليس له خلق ول تخلق ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3322‬عائشة‬
‫الرحم معلقة بالعرش تقول من وصلني وصله الله ومن قطعنببي قطعببه اللببه عببز‬
‫وجل‬
‫‪ 3323‬سعيد بن زيد‬
‫الرحم شجنه من الرحمن فمن قطعها‬
‫حرم الله عليه الجنة‬
‫‪ 3324‬المغيرة بن شعبة‬
‫الراكب مع الجنازة خلفها والماشي حيث شاء منها والطفل يصلى عليه‬
‫‪ 3325‬معاوية بن حيدة‬
‫الراكب شيطان والراكبان شيطانان والثلثة ركب يعني في السفر‬
‫‪ 3326‬عبد الله بن عبد الرحمن‬
‫الراسخات في الوحل المطعمات في المحل مببن باعهببا فببإن ثمنهببا بمنزلببة رمبباد‬
‫على شاهقة هبت به الريح ففرقته‬
‫الراسخات في الوحل النخيل النابتة بين الماء والطيببن مببن ببباع تلببك ولببم يجعببل‬
‫ثمنها في مثله فهو بمنزلة رماد على رأس جبل‬
‫‪ 3327‬أبو الدرداء‬
‫الراسخون في العلم من برت يمينه وصدق لسانه واستقام بببه قلبببه وعبف بطنببه‬
‫وفرجه‬
‫‪ 3328‬عبد الله بن عمرو‬
‫الراحمون يرحمهم الرحمن عز وجل ارحمببوا مببن فببي الرض يرحمكببم مببن فببي‬
‫السماء‬

‫‪ $‬باب ‪$‬‬
‫‪........‬‬
‫‪ 3329‬عبد الله بن جراد‬
‫زينوا القرآن بحسن أصواتكم وطهروا طريق القرآن بالسواك‬
‫‪ 3330‬ابن عمر‬
‫زينوا مجالسكم بالصلوات علي فإن صلواتكم علي نور لكم يوم القيامة‬
‫‪ 3331‬عائشة‬
‫زينوا مجالسكم بذكر عمر رحمة الله عليه‬
‫‪ 3332‬أنس بن مالك‬
‫زينوا العيدين بالتهليل والتقديس‬
‫والتحميد والتكبير‬
‫‪ 3333‬أبو أمامة‬
‫زينوا مائدتكم بالبقل فإنها مطردة للشيطان مع التسمية‬
‫‪ 3334‬ابن عمر‬
‫زوجوا أبناءكم ويناتكم حلوهن الذهب‬
‫والفضة واجيدوا لهن الكسوة وأحسنوا إليهن بالنحلة ليرغبوا فيهن‬
‫‪ 3335‬عائشة‬
‫زوجوا الصالحين والصالحات فما تبعهن بعد فهو حسن‬
‫‪ 3336‬ابن عمر‬
‫زوجوا أيماءكم زوجوا أيماءكم فإن الله عز وجل يوسع لهم في أرزاقهم وأخلقهم‬
‫ويزيد في مروءاتهم‬
‫‪ 3337‬علي‬
‫زفوا عرائسكم ليل وأطعموا ضحى‬
‫‪ 3338‬أبو هريرة‬
‫زودوا موتاكم ل إله إل الله‬
‫‪ 3339‬ابن عمر‬
‫زوروا غبا تزدادوا حبا‬
‫‪ 3340‬أبو هريرة‬
‫زوروا القبور فإنها تذكر الموت‬
‫‪ 3341‬عائشة‬
‫زوروا إخوانكم وسلموا عليهم وصلوا عليهم فإن لكم فيهم عبرة‬
‫‪ 3342‬عبد الله بن ثعلبة‬
‫زملوهم بدمائهم فإنه ليس كلم يكلم في الله إل أتببى يببوم القيامببة جرحببه يببدمى‬
‫لونه لون دم وريحه ريح مسك ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3343‬أبو ذر الغفاري‬
‫زر القبور تذكر بها الخوة أحيانا بالنهار ول تكثر واغسل الموتى فإن معالجة جسد‬
‫خاو موعظة بليغة وكل مع صاحب البلء تواضعا لربك وإيمانا به والبس الخشن الضببيق‬
‫من الثياب لعل العجب والكبر ل يكونن لهما فيك مساغا‬
‫‪ 3344‬أبو هريرة‬
‫زر غبا تزدد حبا‬
‫‪ 3345‬أبو زرين‬

‫زر في الله عز وجل فإنه من زار في الله شيعه سبعون ألف ملك يقولببون اللهببم‬
‫كما وصله فيك فصله‬
‫‪ 3346‬جابر بن عبد الله‬
‫زفت الكعبة للبيت الحرام إلى‬
‫قبري فتقول السلم عليك يا محمد فأقول وعليك السلم يا بيت الله ما صببنع بببك‬
‫أمتي بعدي من أتاني فأنا اكتفيه وأكون له شفيعا ومن لم يأتني فأنت تكفيه وتكوني له‬
‫شفيعا‬
‫‪ 3347‬ثوبان‬
‫زويت لي الرض حتى رأيت مشارقها ومغاربها وأعطيت الكنزين الحمر والبيببض‬
‫يعني الذهب والفضة وقيل لي إن ملك أمتك إلى حيث زوى لك زويت جمعت‬
‫‪ 3348‬ابن عباس‬
‫زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفبث وطعمبة للمسباكين مبن أداهبا قبببل‬
‫الصلة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلة فهي صدقة من الصدقات‬
‫‪ 3349‬أنس بن مالك‬
‫زين العلم حلم أهله‬
‫‪ 3350‬علي‬
‫زين الصلة الحذاء‬
‫‪ 3351‬أبو ذر‬
‫زمزم طعام طعم وشفاء سقم‬
‫‪ 3352‬جابر‬
‫زمزم لما شرب له‬
‫‪ 3354‬عائشة‬
‫زمزم خفقة من جناح جبريل‬
‫عائشة‬
‫زيد بن صولحان تقتله الفئة الباغية‬
‫‪ 3355‬ابن عمر‬
‫زودك الله عز وجل التقوى وصحبك ولقاك الخير‬
‫‪ 3356‬أبو هريرة‬
‫زودك الله التقوى ووقاك الردى وغفر لك‬
‫ذنبك ووجهك للخير حيث ما توجهت ‪ $‬ذكر الفصول من ذوات اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 3357‬أبو بكرة‬
‫الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والرض اثنببا عشببر شببهرا منهببا‬
‫أربعة حرم ثلثة متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مفر الذي بين جمببادى‬
‫وشعبان‬
‫‪ 3358‬أنس بن مالك‬
‫الزائر أخاه المسلم الكل من طعامه أعظم أجرا من المزور المطعم في الله عز‬
‫وجل‬
‫‪ 3359‬معاذ بن جبل‬
‫الزعيم غارم والمنحة مردودة والدين‬
‫مقضى ول وصية لوارث‬
‫‪ 3360‬أبو الدرادء‬
‫الزارع أمانة والتاجر فاجر والله ما أحب أن لي أمة بدرهمين ول عبدا خياطا خائنا‬
‫بدرهم‬
‫‪ 3361‬عائشة‬

‫الزكاة في خمس في البر والشعير والعناب والنخيل والزيتون‬
‫‪ 3362‬أبو الدرداء‬
‫الزكاة قنطرة السلم‬
‫‪ 3363‬جابر‬
‫الزبيب والتمر إذا خلطا فذلك خمر‬
‫‪ 3364‬أبو هريرة‬
‫الزهد في الدنيا يريح البدن والرغبة في الدنيا تتعب البدن‬
‫‪ 3365‬أبو هريرة‬
‫الزهد أن تحب ما يحب خالقك وأن تبغض ما يبغض خالقك وأن تتحببرج مببن حلل‬
‫الدنيا كما تتحرج من حرامها‬
‫‪ 3366‬جابر‬
‫الزبير ابن عمتي وحواري من أمتي‬
‫‪ 3367‬أبو هريرة‬
‫الزرقة في العين يمن وكان داود أزرق‬
‫‪ 3368‬معاذ بن جبل‬
‫الزوجة المواتية عون الرجل على دينه‬
‫‪ 3369‬أنس‬
‫الزوج راع على زوجته والله عز وجل سببائله عببن رعيتببه والزوجببة راعيببة لزوجهببا‬
‫والله سائلها عنه‬
‫‪ 3370‬ابن عمر‬
‫الزاد والراحلة من استطاع إليه سبيل ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3371‬عبد الله بن عمرو‬
‫الزاني بحليلة جاره ل ينظر الله إليه يوم القيامة ول يزكيه ويقبول لبه ادخبل النبار‬
‫مع الداخلين‬
‫‪ 3372‬أبو هريرة‬
‫الزاني المجلود ل ينكح إل مثله‬
‫‪ 3373‬أبو هريرة‬
‫الزانية هي التي تزوج نفسها‬
‫‪ 3374‬ابن عمر‬
‫الزنا يورث الفقر‬
‫‪ 3375‬عائشة‬
‫الزنجي إذا جاع سرق وإذا شبع زنا أما إن فيهم سماحة ونجدة‬
‫‪ 3376‬أنس بن مالك‬
‫الزبانية يببوم القيامببة أسببرع إلببى فسببقة حملببة القببرآن منهببا إلببى عبببدة الوثببان‬
‫والنيران فيقولون ليس من علم كمن ل يعلم‬
‫‪ $‬باب السين ‪$‬‬
‫‪.......‬‬
‫‪ 3377‬جابر بن عبد الله‬
‫سلوا الله عز وجل علما نافعا وتعوذوا بالله من علم ل ينفع‬
‫‪3378‬‬
‫ابن عباس‬

‫سلوا الله عز وجل ما بدا لكم من حوائجكم حتى شسع نعببل أحببدكم فببإنه إن لببم‬
‫ييسره لم يتيسر‬
‫‪ 3379‬أبو رافع‬
‫سلوا الله عز وجل حوائجكم البتة في صلة الصبح‬
‫‪ 3380‬أبو بكر الصديق‬
‫سلوا الله عز وجل العفو والعافية فإنه لم يعط في الدنيا شيء أفضل من العافية‬
‫ول في الخرة من اليقين‬
‫‪ 3381‬أبو طلحة‬
‫سلوا الله عز وجل الفردوس فإنها سرة‬
‫الجنة وإن أهل الفردوس يسمعون أطيط العرش‬
‫‪ 3382‬ابن عباس‬
‫سلوا الله عز وجل لي الوسيلة فإنها ل يسألها عبببد مسببلم إل كنببت لببه شببفيعا أو‬
‫شهيدا يوم القيامة‬
‫‪ 3383‬أبو بكر وابن عباس‬
‫سلوا الله عز وجل ببطون أكفكم ول تسألوه بظهورها وامسحوا بها وجوهكم‬
‫‪ 3384‬ابن عمر‬
‫سلوا أهل الشرف من العلم فإن كببان عنببدهم علببم فبباكتبوه فببإنهم ل يكببذبون ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 3385‬عائشة‬
‫سددوا وقبباربوا وأبشببروا واسبتغنموا الغببدو والببرواح وشببيئا مبن الدلجبة وعليكبم‬
‫بالقصد تبلغوا فإنه ليس أحد يدخله عمله الجنببة ول أنببا إل أن يتغمببدني اللببه عببز وجببل‬
‫برحمة وفضل ولو يؤاخذني الله عز وجل بما كسبت لوبقني‬
‫‪ 3386‬ابن عباس‬
‫سافروا تصحوا وتغنموا‬
‫‪ 3387‬معاذ بن جبل‬
‫سافروا مع ذوي الجدود والميسرة‬
‫‪ 3388‬أنس بن مالك‬
‫سووا صفوفكم فإن تسوية الصف من تمام الصلة‬
‫‪ 3389‬النعمان بن بشير‬
‫سووا صفوفكم أو ليخالفن الله عز وجل بين وجوهكم‬
‫‪ 3390‬فضالة بن عبيد‬
‫سووا القبور بوجه الرض إذا دفنتم‬
‫‪ 3391‬ابن عباس‬
‫سووا بين أولدكم في العطية ولو كنت مفضل أحدا على أحد لفضلت النساء‬
‫‪ 3392‬أنس بن مالك‬
‫سموا السقط يثقل الله به ميزانكم فإنه يأتي يوم القيامة فيقول يا رب أضاعوني‬
‫فلم يسموني‬
‫‪ 3393‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫سنوا بالمجوس سنة أهل الكتاب‬
‫‪ 3394‬أبو وهب الجشمي‬
‫سموا بأسماء النبياء وأحب السماء إلى الله عببز وجببل عبببد اللببه وعبببد الرحمببن‬
‫وأصدقها حارث وهمام وأقبحها حرب ومرة‬
‫‪ 3395‬عائشة‬

‫سموا أسقاطكم فإنهم من أسلفكم بالسماء‬
‫المؤنثة عنبية وحمزة وعمارة وأشباهها من السماء‬
‫‪ 3396‬ابن عباس‬
‫سدوا البواب كلها إل باب علي‬
‫‪ 3397‬أبو هريرة‬
‫سيروا سبق المفردون البذين يهبتزون عنبد ذكبر اللبه يضبع البذكر عنهبم أثقبالهم‬
‫فيأتون خفافا وفي رواية أخرى الذين يجتهدون في ذكر الله عز وجل‬
‫‪ 3398‬أنس بن مالك‬
‫سموا الكرام لن الرجل إذا جلس على الغائط تكرمببوا أن ينظببروا إليببه فتسببتروا‬
‫بالجنحة وإذا جامع أهله استحيت من ذلك فتستتر عنهمببا بالجنحببة وإذا زنببا قببالت أف‬
‫لك أقذرتنا أف لك ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3399‬ابن عباس‬
‫سألت ربي عز وجل مسألة ووددت أني لم‬
‫أسأله قلت يا رب كانت من قبلي رسل منهم من سخرت له ريحا ومنهم من كان‬
‫يحيي الموتى فقال ألم أجدك يتيما فآوتيك ألببم أجببدك ضبال فهببديتك ألببم أجببدك عببائل‬
‫فأغنيتك ألم أشرح لك صدرك ووضعت عنك وزرك ورفعت لك ذكرك قلت بلى يا رب‬
‫‪ 3400‬عمر بن الخطاب‬
‫سألت ربي عز وجل فيما اختلف فيه أصحابي من بعدي فأوحى إلي يببا محمببد إن‬
‫أصحابك عندي بمنزلة النجوم في السماء بعضها أضوأ من بعض فمن أخذ بشببيء ممببا‬
‫هم عليه من اختلفهم فهو عندي على هدى‬
‫‪ 3401‬أنس‬
‫سألت ربي عز وجل هل لقاتل مؤمن من توبة فأبى علي‬
‫‪ 3402‬أنس بن مالك‬
‫سألت ربي عز وجببل ثلث خصببال فأعطبباني اثنببتين ومنعنببي واحببدة سببألته أن ل‬
‫يسلط على أمتي عدوا من غيرهم فأعطانيها وأن ل يقتل أمتي بالسببنة فأعطانيهببا وأن‬
‫ل يلبسهم شيعا فمنعنيها‬
‫‪ 3403‬عمران بن حصين‬
‫سألت ربي عز وجل أن ل يدخل أحدا من أهل بيتي النار فأعطانيها‬
‫‪ 3404‬أنس‬
‫سألت ربي عز وجل أن ل يعذب الملحين من ذرية البشر فأعطانيها‬
‫‪ 3405‬أبو هريرة‬
‫سألت ربي عز وجل أن يرضى عن أمتي فببأوحى اللببه إلببي أنببي قببد رضببيت عببن‬
‫أمتك إل عن ثلثة من قال القرآن مخلوق ومن سب أصحابك ومن تكلم بالقدر‬
‫‪ 3406‬عبد الله بن ذر‬
‫سألت ربي عز وجل أن يكتب على أمتي سبحة الضحى فقال تلك صبلة الملئكبة‬
‫من شاء صلها ومن شاء تركها ومن صلها فل يصليها حتى ترتفع الشمس‬
‫‪ 3407‬أبو هريرة سألت الله عببز وجببل الشببفاعة لمببتي فقببال لببك سبببعون ألفببا‬
‫يدخلون الجنة بغير حساب ول عذاب قلت يا رب زدني فحثا لي بيببن يببديه وعببن يمينببه‬
‫وعن شماله‬
‫‪ 3408‬عائشة‬

‫سألت الله عز وجل في أبناء الربعين من أمتي فقببال يببا محمببد قببد غفببرت لهببم‬
‫قلت فأبناء الخمسين قال إني قد غفرت لهم قلت فأبناء الستين قبال قببد غفبرت لهببم‬
‫قلت فأبناء السبعين قال يا محمبد إنبي لسببتحيي مبن عبببدي أن أعمبره سببعين سببنة‬
‫يعيدني ل يشرك بي شيئا أن أعذبه بالنار فأما ابناء الحقبباب أبنبباء الثمببانين والتسببعين‬
‫فإني واقف يوم القيامة فقائل لهم أدخلوا من أحببتم الجنة من الناس‬
‫‪ 3409‬أبو هريرة‬
‫سألت الله عز وجببل أن يجعببل حسبباب أمببتي إلببي لئل تفتضببح أمببتي عنببد المببم‬
‫فأوحى الله عز وجل إلي يا محمد أنا أحاسبهم فإن كان شيء سترته عنك ل يفتضح به‬
‫عندك ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3410‬حذيفة بن اليمان‬
‫سألت جبريل عن علم الباطن فقال سألت الله عز وجل عن علببم الببباطن فقببال‬
‫هو سر بيني وبين أحبابي وأوليائي وأصببفيائي أودعببه فببي قلببوبهم ل يطلببع عليببه ملببك‬
‫مقرب ول نبي مرسل‬
‫‪ 3411‬أنس بن مالك‬
‫سألت جبريل هل ترى ربك قال إن بيني وبينه سبببعون حجابببا مببن نببور لببو رأيببت‬
‫أدناها لحترقت‬
‫‪ 3412‬ابن عباس‬
‫سألت جبريل فقلت هل تعرف شيئا شر من شرب الخمر قال نعم تارك الجماعة‬
‫شر من شارب الخمببر والمحتكببر وآكببل الربببا والفاعببل بحليلببة جبباره والفتببار والقببواد‬
‫والنمام والعاق وتارك الجماعة ليس له في الجنة نصيب‬
‫‪ 3413‬أبو هريرة‬
‫سألت جبريل عن هذه الية‬
‫^ ونفخ في‬
‫الصور فصعق من في السموات ومن فببي الرض إل مببن شبباء اللببه ( مببن أولئك‬
‫الذين لم يشأ الله أن يصعقهم قال هم الشهداء يبعثهم الله عز وجل متقلدي أسببيافهم‬
‫حول العرش‬
‫‪ 3414‬عمار بن ياسر‬
‫سألت جبريل فقلت أخبرني عن فضل عمر قال والذي بعثك بالحق بشيرا ونببذيرا‬
‫لو قعدت معك ما لبث نوح في قومه ألف سنة إل خمسين عاما ما فرغت مبن فضبائل‬
‫عمر وأما عمر فحسنة من حسنات أبي بكر‬
‫‪ 3415‬عمر بن الخطاب‬
‫سألت جبريل ما السؤدد في الناس قال العقل يا رسول الله‬
‫‪ 3416‬ابن عباس‬
‫سألت جبريل عن الرعد فقال هو ملك اسمه الرعد وهببذا زجببره والبببرق أجنحتببه‬
‫والصاعقة مطرقته يضرب بها فتقع الصواعق في المشرق والمغرب‬
‫‪ 3417‬علي بن أبي طالب‬
‫سألت جبريل عن حال حاتم فقال سألت الملببك الموكببل ببباللوح عببن حببال حبباتم‬
‫فإنه مات على الشرك فقال وجدت في اللوح أنه إذا كببان يببوم القيامببة أمببر اللببه عببز‬
‫وجل أن يبني لحاتم الطائي في جهنم بيتا من المدر ويأمر نببار جهنببم أن ل تأكببل ذلببك‬
‫البيت فيدخل فيه حاتم فيكون له وقاية من شدة وهج النار‬
‫‪ 3418‬ابن مسعود‬
‫سألت ربي عز وجل خير الولد فآتاني ربي خير الولبد فرزقنبي البنبات فمبن كبان‬
‫يريد أن يرى أبا البنات فليرني فأنا أبو البنات وموسى أببو البنبات وشبعيب أببو البنبات‬
‫ولوط أبو البنات‬

‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3419‬أبو هريرة‬
‫سأل موسى ربه عز وجل قال رب أنبئني أي عبادك أتقى قببال الببذي يببذكرني ول‬
‫ينساني قال فأي عبادك أعلم قال عالم ل يشبع من العلم يجمع علم الناس إلى علمببه‬
‫قال فأي عبادك أعز قال الذي إذا قدر غفر‬
‫‪ 3420‬أبو هريرة‬
‫سأل موسى ربه عز وجل أي عبادك أغنى قال الذي يرضببى بمببا يببؤتى قببال فببأي‬
‫عبادك أفقر قال صاحب سقر‬
‫‪ 3421‬عائشة‬
‫سألت الفردوس ربهببا فقببالت أي رب زينببي فببإن أصببحابي أو أهلببي أتقيبباء أبببرار‬
‫فأوحى الله عز وجل إليها أو لم أزينك بالحسن والحسين ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3422‬ابن عباس‬
‫سيكون في آخر الزمان قببوم يرغبببون النبباس فببي الخببرة ول يرغبببون ويزهببدون‬
‫الناس ول يزهدون وينبسطون عند الكبراء وينقبضون عند الفقراء ينهببون عببن غشببيان‬
‫المراء ول ينتهون أولئك الجبارون أعداء الرحمن عز وجل‬
‫‪ 3423‬أبو أمامة‬
‫سيكون في آخر الزمان ديوان القراء فمن أدرك ذلبك الزمبان فليتعبوذ ببالله مبن‬
‫شرهم‬
‫‪ 3424‬حذيفة بن اليمان‬
‫سيكون في آخر الزمببان قببوم يرجعببون القبرآن ترجيبع الغنباء والرهبانيببة ملعونبة‬
‫قلوبهم وقلوب من يعجبه شأنهم‬
‫‪ 3425‬أبو سعيد‬
‫سيكون في آخر الزمان أقوام يقبال لهببم اللواطيببون علبى ثلثببة أصببناف فصببنف‬
‫ينظرون ويتكلمون وصنف يصافحون ويعانقون وصنف يعملون ذلك العمببل فلعنببة اللببه‬
‫عليهم ل أن يتوبوا وينوبوا‬
‫‪ 3426‬أبو أمامة‬
‫سيكون في آخر الزمان شرط يغدون في غضب الله ويروحببون فببي سببخط اللببه‬
‫فإياك أن تكون من بطانتهم‬
‫‪ 3427‬زيد بن ثابت‬
‫سيكون في آخر الزمان أمراء جورة فمن خبباف سببجنهم وسببيفهم وسببوطهم فل‬
‫يأمرهم بالمعروف ول ينهاهم عن المنكر‬
‫‪ 3428‬أبو أمامة‬
‫سيكون في آخر أمتي ناس يحدثونكم بما لم تسمعوا أنتم ول آباؤكم‬
‫‪ 3429‬أبو هريرة‬
‫سيكون في أمتي زنادقة منهم الذين يقرأون القرآن رياء‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3430‬ابن عباس‬
‫سيكون بعدي من أمببتي يقببرؤن القببرآن ويتفقهببون فببي الببدين يببأتيهم الشببيطان‬
‫فيقول لو أتيتم السلطان فأصلح من دنياكم واعتزلتموه بببدينكم ول يكببون ذلببك كمببا ل‬
‫يجنى من القتاد ول من الشوك العنب كذلك ل يجنى من قربهم إل الخطأ‬
‫‪ 3431‬أنس بن مالك‬
‫سيكون بعدي أئمة فسقة يصلون الصلة لغير وقتها فإذا فعلوا ذلك فصلوا الصبلة‬
‫لوقتها واجعلوا الصلة معهم نافلة‬
‫‪ 3432‬ابن مسعود‬

‫سيكون بعدي أمراء يقولون ما ل يفعلون ويفعلببون مببا ل يببؤمرون فمببن جاهببدهم‬
‫بيده فهو مؤمن ومن جاهدهم بقلبه فهو مؤمن ل إيمان بعده‬
‫‪ 3433‬أبو هريرة‬
‫سيكون بعدي أئمة يعطون الحكمة على منابرهم فإذا نزعوا نزعت عنهم وقلوبهم‬
‫وأجسادهم أنتن من الجيفة‬
‫‪ 3434‬عرفجة‬
‫سيكون بعدي أئمة هنات وهنات فمن رأيتموه فببارق الجماعببة فبباقتلوه كائنببا مببن‬
‫كان‬
‫‪ 3435‬معاذ بن جبل‬
‫سيكون بعدي قوم يكذبون بالقدر أل فمن أدركهم فليبلغهم أني برىء منهببم وهببم‬
‫برء مني جهادهم كجهاد الترك والديلم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3436‬عبد الرحمن بن أبزي‬
‫سيكون بعدكم أقوام تطوى لهم الرض وتفتح لهم الببدنيا وتخببدمهم بنببات فببارس‬
‫وأبناؤها تطوى لحدهم الرض في أسرع من الطرف حتى لو شاء أحدهم أن يأتي مببن‬
‫مشرقها إلى مغربها في ساعة فعل ليسوا من الدنيا وليست الدنيا منهم في شيء‬
‫‪ 3437‬أبو سلمة السلمي‬
‫سببيكون عليكببم أمببراء يلببون أرزاقكببم فيمنعونكموهببا حببتى تصببدقوهم بكببذبهم‬
‫وتحسنوا قبيحهم فأعطوهم الحق ما قبلوه منكم فإن جاوزوه فقاتلوهم فمن قتل على‬
‫ذلك فهو شهيد‬
‫‪ 3438‬عمر بن الخطاب‬
‫سيكون عليكم أمراء صحبتهم بلء ومفارقتهم كفر‬
‫‪ 3438‬مكرر حذيفة‬
‫ستكون فتنة تكون بعدها جماعة ثم تكون فتنة بعدها جماعة ثم تكون فتنببة بعببدها‬
‫جماعة يرفع فيها الصوات وتشخص البصار وتذهل العقول فل تكاد ترى رجل‬
‫‪ 3439‬أبو أمامة‬
‫سيكون فتن يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا إل من حشاه الله بالعلم‬
‫‪ 3440‬سعد بن أبي وقاص‬
‫سيكون قوم يعتدون في الدعاء تم تل رسول الله صلى الله عليه وسلم‬
‫^ ادعوا ربكم تضرعا وخفية ^‬
‫‪ 3441‬أبو هريرة‬
‫سيكون فتنة القاعد فيها خير من القائم والقائم فيها خير مببن الماشببي والماشببي‬
‫فيها خير من الساعي‬
‫‪ 3442‬أبو هريرة‬
‫سيكون فتنة صماء بكماء عمياء من أشرف لها اشتشرفت لببه وإشببراف اللسببان‬
‫فيها كوقوع السيف‬
‫‪ 3443‬عبد الله بن عمرو‬
‫سيكون هجرة بعد هجرة فخيار أهببل الرض ألزمهببم مهبباجر إبراهيببم ويبقببى فببي‬
‫الرض شرارها ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3444‬أبو هريرة‬
‫سيأتي على النبباس سببنون خببداعات يصببدق فيهبا الكبباذب ويكببذب فيهببا الصببادق‬
‫ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها المين وينطق فيها الرويبضة السببفية يتكلببم فببي أمببر‬
‫الناس‬

‫‪ 3445‬ابن مسعود‬
‫سيأتي علببى النبباس زمببان يقعببدون فببي المسببجد حلقببا حلقببا أمببانيهم الببدنيا فل‬
‫تجالسوهم فإنه ليس لله عز وجل فيهم حاجة‬
‫‪ 3446‬أبو هريرة‬
‫سيأتي على الناس زمان يأكلون فيه كلهم الربا ومن لبم يببأكله أصببابه مببن غببباره‬
‫قال أبو هريرة الغيبة من غباره‬
‫‪ 3447‬ابن عمر‬
‫سيأتي على الناس زمان يصلي منهم في المسجد الف رجل وزيادة ل يكون فيهم‬
‫مؤمن‬
‫‪ 3448‬معاذ بن جبل‬
‫سيأتي على أمتي زمان ل يبقى من القببرآن إل أسببمه ول مببن السببلم إل رسببمه‬
‫يعني يقسمون به وهم أبعد الناس منه مساجدهم عامرة خراب من الهدى فقهبباء ذلببك‬
‫الزمان شر‬
‫فقهاء تحت ظل السماء منهم خرجت الفتنة وإليهم تعود‬
‫‪ 3449‬حذيفة بن اليمان‬
‫سيأتي عليكم زمان ل يكون فيه شيء أعز من ثلثة أخ يستأنس به أو درهببم مببن‬
‫حلل أو سنة يعمل بها‬
‫‪ 3450‬أبو سعيد‬
‫سيأتي قوم تحقرون أعمالكم مع أعمالهم أهل اليمن فإنهم أرق أفئدة وألين قلوبا‬
‫‪ 3451‬عبد الله بن مسعود‬
‫سيأتي قوم يطيلون الخطب ويقصرون الصلة‬
‫‪ 3452‬أبو هريرة‬
‫سيأتي زمان تجدون قوما يحدثونكم من الحاديث ما لم تسببمعوا أنتببم ول آببباؤكم‬
‫ليضلونكم عن دينكم ويفتنونكم عنه فإياكم وإياهم وهم القصاص‬
‫‪ 3453‬جابر‬
‫سيأتي على الناس يوم لو سمع بالرجل من أصحاب النبي صلى الله عليببه وسببلم‬
‫وراء البحر يلتمسونه فل يوجد‬
‫‪ 3454‬عبد الله بن أبي أوفى‬
‫سيأتي عليكم ليلة مثل ثلث ليال من لياليكم هذه فبإذا كبانت عرفهبا المجتهببدون‬
‫يقوم الرجل فيقرأ جزأه وينام ثم يقوم فيقرأ جزأه ثم ينام ثم يقوم فيقببرأ جببزءه فيمببا‬
‫هو كذلك إذا ماج الناس بعضهم في بعض يقولون ما هذا فيفزعون إلى المسبباجد فببإذا‬
‫هم بالشمس قد طلعت من مغربهببا حببتى إذا توسببطت السببماء رجعببت وطلعببت مببن‬
‫المشرق فذلك حين ل ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل‬
‫‪ 3455‬أبو سعيد‬
‫سيأتيكم أقوام يطلبون العلببم فببإذا رأيتمببوهم فقولببوا لهببم مرحبببا مرحبببا بوصببية‬
‫رسول الله صلى الله عليه وسلم وأفتوهم يعني علموهم‬
‫‪ 3456‬أبو هريرة‬
‫سيأتيكم عني أحاديث مختلفة فما جاءكم موافقا لكتاب الله وسنتي فهو مني وما‬
‫جاءكم مخالفا لكتاب الله عز وجل وسنتي فليس مني ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3457‬أبو هريرة‬
‫سيصيب أمتي داء المم الشر والبطببر والتكبباثر والتنببافس فببي الببدنيا والتببباغض‬
‫والتحاسد حتى يكون البغي ثم يكون القتل‬
‫‪ 3458‬أبو ذر‬
‫سيصيب أهل الكوفة بلء شديد وسائر المصار إل أهل البصرة فإنها أقومها قبلة‬

‫‪ 3459‬أبو الدرداء‬
‫سيستحل أمتي الربا بالبيع والخمر بالنبيذ والسحت بالهدية والبخس بالزكاة فعنببد‬
‫ذلك يملى لهم ليزدادوا إثما فإذا كان ذلك تكون عبادة الله استطالة على الناس‬
‫‪ 3460‬أبو بكرة سيخرج من أمتي أقوام ذلقة ألسنتهم بببالقرآن ل يجبباوز تراقبهببم‬
‫إذا لقيتموهم فانهوهم المأجور من قاتلهم‬
‫‪ 3461‬أبو هريرة سيدخل في شفاعة رجل من أمتي الجنة مثل مضر وبنببي تميببم‬
‫وإنه أويس القرني‬
‫‪ 3462‬أنس بن مالك سيدرك رجلن مببن أمببتي عيسببى بببن مريببم ويشبهدا قتببال‬
‫الدجال‬
‫‪ 3463‬النواس بن سمعان سيوقد المسلمون من قسي يأجوج ومبأجوج ونشبابهم‬
‫وأترستهم سبع سنين‬
‫‪ 3464‬عبد الله بن عمرو سيظهر لكم شياطين كأن أوثقهم سليمان بن داود فببي‬
‫البحر يصلون معكم في مساجدكم ويجلسون معكم في مجالسكم ويجادلون في الدين‬
‫وإنهم لشياطين في صورة الدميين‬
‫‪ 3465‬عقبة بن عامر ستفتح لكم الرض وتكفون المؤنة فل يعجز أحدكم أن يلهببو‬
‫بأسهمه‬
‫‪ 3466‬سليم بن حفص يفتح على أمتي باب من القدر فببي آخببر الزمببان ل يسببده‬
‫شيء يكفيكم منه أن تلقوه بهببذه اليببة ^ مببا أصبباب مببن مصببيبة فببي الرض ول فببي‬
‫أنفسكم ^ الية‬
‫‪ 3467‬وحشي بن حرب‬
‫ستفتحون بعدي مدائن عظاما وتتخذون في أسواقها مجالس فإذا كان ذلك فردوا‬
‫السلم وغضوا أبصاركم واهدوا العمى واعينوا المظلوم‬
‫‪ 3467‬مكرر أنس بن مالك‬
‫سيشتد هذا الدين برجال ليس لهم عند الله خلق‬
‫‪ 3468‬البراء بن عازب‬
‫ستلقون عدوكم غدا وإن شعاركم حمر ل ينصرون‬
‫‪ 3469‬جابر بن سمرة‬
‫ستغزون جريرة العرب فيفتح عليكم وتغزون فارس فيفتح عليكم وتغببزون الببروم‬
‫فيفتح عليكم ثم الدجال‬
‫‪ 3470‬عبد الله بن عمرو‬
‫ستفتحون أرض العجم وستجدون فيها بيوتا يقال لها الحمامات فل يدخلها الرجببال‬
‫إل بإزار وامنعوها النساء إل مريضة أو نفساء‬
‫‪ 3470‬مكرر ثوبان‬
‫ستطلع عليكم رايات سود من قبل خراسببان فائتوهببا ولببو حبببوا علببى الثلببج فببإنه‬
‫خليفة الله المهدي‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3471‬علي بن أبي طالب‬
‫سيد الناس آدم وسيد العرب محمد وسيد الببروم صببهيب وسببيد الفببرس سببلمان‬
‫وسيد الحبشة بلل وسيد الجبال طور سيناء وسيد الشجر السدر وسيد الشهر المحرم‬
‫وسيد اليام يوم الجمعة وسيد الكلم القرآن وسببيد القببرآن البقببرة وسببيد البقببرة آيببة‬
‫الكرسي أما إن فيها خمس كلمات في كل كلمة بركة‬
‫‪ 3472‬جابر بن عبد الله‬
‫سيد الشهداء حمزة ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه فقتله‬

‫‪ 3473‬أنس‬
‫سيد القوم خادمهم وساقيهم آخرهم شربا‬
‫‪ 3474‬سهل بن سعد‬
‫سيد القوم في السفر خادمهم فمن سبقهم بخدمة لم يسبقوه بعمل إل الشهادة‬
‫‪ 3475‬جابر‬
‫سيد البرار يوم القيامة رجل بر والديه بعد موتهما‬
‫‪ 3476‬ابن عمر‬
‫سيد أهل الجنة بعد المرسلين أفضلهم عقل وأفضل الناس أعقل الناس‬
‫‪ 3477‬علي سيد العمال ثلثة إنصاف الناس من نفسك ومواسبباة الخ فببي اللببه‬
‫وذكر الله على كل حال‬
‫‪ 3478‬أبو سعيد سيد الشهور شهر رمضان وأعظمها حرمة ذي الحجة‬
‫‪ 3479‬أبو هريرة‬
‫سيد اليام يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه ادخل الجنة وفيه أخببرج منهببا ول تقببوم‬
‫الساعة إل يوم الجمعة‬
‫‪ 3480‬علي‬
‫سيد الشراب في الدنيا والخرة الماء وسيد الطعام في الدنيا والخرة اللحم‬
‫‪ 3481‬أنس‬
‫سيد إدامكم الملح‬
‫‪ 3482‬بريدة‬
‫سيد الرياحين في الدنيا والخرة الفاغية الفاغية نور الحناء‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3483‬أنس بن مالك‬
‫ست خصال ل يصلحن في ستة من الناس ل يصلح الشح فببي الغنببى ول الحببرص‬
‫في العابد ول العجلة في السلطان ول طول اللسان في المرأة ول الفتببوة فببي الشببيخ‬
‫ول قلة الحياء في ذوي الحساب‬
‫‪ 3484‬أبو مالك‬
‫ست خصال من الخير جهاد أعداء الله بالسيف والصوم في يببوم الصببيف وحسببن‬
‫الصبر عند المصيبة وترك المراء وإن كنت محقا وتبكير الصلة في يببوم الغيببم وحسببن‬
‫الوضوء في أيام الشتاء‬
‫‪ 3485‬أبو سعيد‬
‫ست من كن فيه كان مؤمنا حقا إسباغ الوضببوء ومبببادرة الصببلة فببي يببوم دجببن‬
‫وكثرة الصوم في شدة الحر وقتل‬
‫العداء بالسيف والصبر على المصيبة وترك المراء وإن كنت محقا‬
‫‪ 3486‬أبو هريرة‬
‫ست خصال من السحت رشوة المام وهي أخبث ذلك كله وثمن الكلب وعسببيب‬
‫الفرس ومهر البغي وكسب الحجام وحلوان الكاهن‬
‫‪ 3487‬معاذ بن جبل‬
‫ست من أشراط الساعة موتي وفتح بيت المقدس وأن يعطى الرجل ألببف دينببار‬
‫فيتسخطها وفتنة يدخل حزنها بيت كل مسلم ومونت يأخببذ النبباس كعقبباص الغنببم وأن‬
‫تغزوا الروم فيسيرون باثنتي عشر الف بند تحت كل النبذ إثنبا عشبر ألفبا النببذ الرايبة‬
‫وجمعها النبوذ‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3488‬عبد الله بن عمرو‬

‫ست مجالس ما كان المسلم في مجلس منها إل كان ضامنا على الله في سبببيل‬
‫الله أو في مسجد جماعة أو عند مريض أو تبع جنازة أو في بيته أو عنببد إمببام منبسببط‬
‫يعزره ويوقره‬
‫‪ 3489‬أبو هريرة‬
‫ستة أيام من الدهر يكره صيامهن آخر يوم من شعبان أن يوصببل برمضببان ويببوم‬
‫الفطر ويوم النحر وأيام التشريق فإنها أيام أكل وشرب‬
‫‪ 3490‬أنس بن مالك‬
‫ستة يفطرون في شهر رمضان المسافر‬
‫والمريض والحبلى إذا خافت أن تضع ما فببي بطنهببا والمرضببع إذا خببافت الفسبباد‬
‫على ولدها والشيخ الفاني الذي ل يطيق الصيام والذي يدركه العطببش والجببوع إن هببو‬
‫تركهما مات‬
‫‪ 3491‬أنس‬
‫ستة يعذبهم الله بذنوبهم يوم القيامبة المبراء ببالجور والعلمباء بالحسبد والعبرب‬
‫بالعصبية واهل السواق بالخيانة والدهاقين بالكيد واهل الرساتيق بالجهل‬
‫‪ 3491‬مكرر أبو هريرة‬
‫ستة يدخلون النار بل حساب المراءبببالجور والعببرب بالعصبببية والببدهاقين بببالكبر‬
‫والتجار بالكذب والفقراء بالحسد والغنياء بالبخل‬
‫‪ 3492‬علي‬
‫ستة أشياء حسن ولكن في ستة من الناس‬
‫أحسن العدل حسن ولكن في المام أحسن والسببخاء حسببن ولكببن فببي الغنيبباء‬
‫أحسن والورع حسن ولكن في العلماء أحسن والصبر حسن ولكن في الفقراء احسببن‬
‫والتوبة حسن ولكن في الشباب احسن ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3492‬مكرر أنس بن مالك‬
‫سبع يجرى للعبد أجرها بعد موته وهو في قبره مببن علببم علمببا أو أجببرى نهببرا أو‬
‫حفر بئرا أو غرس نخل أو بني مسجدا أو ورث مصببحفا أو تببرك ولببدا يسببتغفر لببه بعببد‬
‫موته‬
‫‪ 3493‬عمر بن الخطاب‬
‫سبع مواطن ل يكون فيها الصلة‬
‫المجزرة والمزبلة والمقبرة وقارعة الطريق وأعطان البببل والحمببام وظهببر بيبت‬
‫الله العتيق‬
‫‪ 3494‬أبو ذر‬
‫سبع خصال من جوامع الخير حب السلم وأهله والفقببراء ومجالسببتهم ول تيببأس‬
‫من رجل يكون على شر فيرجع إلى خير فيموت عليه ول تببأمن رجل يكببون علببى خيببر‬
‫فيرجع إلى شر فيموت عليه ليشغلك عن الناس ما تعلم من نفسك‬
‫‪ 3495‬ابن عمر‬
‫سبببع قببرى ملعونببات صببعدة واثببافه وبرزعببة وعببدن وطهببر ونكل ووطلن وأربببع‬
‫محفوظات مكة والمدينة وإيليا ونجران ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3496‬أبو هريرة‬
‫سبعة يظلهم الله عز وجل في ظله يوم ل‬
‫ظل إل ظله إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله عز وجل ورجل ذكر اللببه خاليببا‬
‫ففاضت عيناه ورجل دعتببه امببرأة ذات حسببب وجمببال فقببال إنببي أخبباف اللببه ورجببل‬
‫تصدق بصدقة فأخفاها ورجل كان قلبه معلقا بالمسببجد إذا خببرج منببه حببتى يعببود إليببه‬
‫ورجلن تحابا في الله‬
‫‪ 3497‬أنس وبن عمر‬

‫سبعة ل ينظر الله إليهم يوم القيامة ول يزكيهم ول يجمعهم مع العالمين ويدخلهم‬
‫النار مع الداخلين إل أن يتوبوا ومن تاب تاب الله عليه الناكح يديه والفاعببل والمفعببول‬
‫به ومدمن الخمر والضارب أبويه حتى يسببتغيثا والمببؤذي جيرانببه حببتى يلعنببوه والناكببح‬
‫حليلة جاره زاد بن عمر وناكح البهيمة‬
‫‪ 3498‬علي بن أبي طالب‬
‫سبعة لعنهم الله فلعنهم بلعنة الله كببل شببيء فاسببتجيب لببه المغيببر لكتبباب اللببه‬
‫والمكذب بقدر الله والمبدل لسنة نبي الله والمستحل لعترتي ما حرم الله والمسببتأثر‬
‫على المسلمين بنيهم‬
‫مستحل له جرأه على الله والمتسلط فببي سببلطانه بببالجبروت ليعببز مببا أذل اللببه‬
‫ويذل ما أعز الله والمستحل لحرم الله عز وجل ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3499‬عمرو بن جرير السدي‬
‫سورة المائدة ونعمت الفائدة‬
‫‪ 3500‬أبو هريرة‬
‫سورة في القرآن ثلثون آية شفعت لصاحبها حتى يغفر له وهي‬
‫^ تبارك الذي بيده الملك ^‬
‫‪ 3501‬أنس بن مالك‬
‫سعة الرزق ودفع سيئة الشيطان الوضوء قبل الطعام وبعده‬
‫‪ 3502‬ابن عباس‬
‫سخافة بالمرء أن يستخدم ضيفه‬
‫‪ 3503‬سعد بن أبي وقاص‬
‫سعادة المرء أن يكثر الستخارة وشقاء المرء أل يكثر الستخارة‬
‫‪ 3504‬جابر‬
‫ساعة من عالم يبكي على فراشه وينظر في عمله خير من عبادة العابببد سبببعين‬
‫عاما‬
‫‪ 3504‬مكرر ابن عمر‬
‫ساعة في سبيل الله خير من خمسين حجة‬
‫‪ 3505‬سهل بن سعد‬
‫ساعتان تفتح فيهما أبواب السماء وقل ما ترد فيهما دعوة عند الذان وعند الصف‬
‫في سبيل الله عز وجل‬
‫‪ 3506‬أنس بن مالك‬
‫ساعات الذى في الدنيا يذهبن ساعات الذى في الخرة‬
‫‪ 3507‬أبو موسى الشعري‬
‫سلمة الرجل في الفتنة أن يلزم بيته‬
‫‪ 3508‬أبو هريرة‬
‫سرعة المشي تذهب بهاء المؤمن‬
‫‪ 3509‬أبو أمامة‬
‫سببنة سببتين ومببائة حلببت لمببتي العزلببة والوحببدة والببترهب فببي رؤوس الجبببال‬
‫والبراري‬
‫‪ 3510‬حذيفة‬
‫سنة خمسين ومائة خير أولدكم البنات ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3511‬عمر بن الخطاب‬
‫سابقنا سابق ومقتصدنا ناج وظالمنا مغفور له‬

‫‪ 3512‬سمرة بن جندب‬
‫سام أبو العرب وحام أبو الحبش ويافث أبو الروم‬
‫‪ 3513‬أنس بن مالك‬
‫ستر بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا نزع أحدكم ثوبه أن يقول بسم الله‬
‫‪ 3514‬معاوية بن حيدة‬
‫سوداء ولود أحب إلي من حسناء ل تلد إني مكاثر بكم المم‬
‫‪ 3515‬أبو سعيد‬
‫سأرهقه صعودا جبل من نار في النار يكلف أن يصعده فإذا وضع يده عليببه ذابببت‬
‫فإذا رفعها عادت وإذا وضع رجله ذابت فإذا رفعها عادت‬
‫‪ 3516‬ابن عباس‬
‫سواء العاكف فيه والبادي سواء المقيم والذي يدخله‬
‫‪ 3517‬أنس بن مالك‬
‫سدرة المنتهى شجرة نبق‬
‫‪ 3518‬سعد بن أبي وقاص‬
‫سهام المؤذنين كسهام المجاهدين في سبيل الله‬
‫‪ 3519‬جابر بن زيد‬
‫سلح إبليس في نفسه النساء‬
‫‪ 3520‬البراء بن عازب‬
‫سجين أسفل سبع أرضين‬
‫‪ 3521‬ابن عمر‬
‫سيحان وجيحان والنيل والفرات كلهن من أنهار الجنة‬
‫‪ 3522‬علي‬
‫سلمان منا أهل البيت وهو ناصح فاتخذه لنفسك‬
‫‪ 3523‬علي بن أبي طالب‬
‫سر سنتين بر والديك سر سنة صل رحمك سببرميل عببد مريضببا سببر ميليببن شببيع‬
‫جنازة سر ثلثة أميال أجب دعوة سر أربعة أميال زر في الله سر خمسة اميببال انصببر‬
‫مظلوما‬
‫‪ 3524‬ابن عباس‬
‫سبحان الله والحمد لله ول إله إل الله والله اكبر في ذنب المسلم مثل الكله في‬
‫جنب ابن آدم‬
‫‪ 3525‬أبو هريرة‬
‫سبق علم الله عز وجل في خلقه قبل أن يخلقهم فهم صائرون إلى ما علببم اللببه‬
‫عز وجل منهم‬
‫‪ 3526‬ابن مسعود‬
‫سطح نور في الجنة فرفعوا رؤسهم فإذا هببو مبن ثغبر حبوراء ضببحكت فبي وجببه‬
‫زوجها‬
‫‪ 3527‬أنس بن مالك‬
‫سقف الجنة عرش الرحمن عز وجل ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3528‬ابن مسعود‬
‫سباب المسلم فسوق وقتاله كفر‬
‫‪ 3529‬ابن عمر‬
‫سفر المرأة مع عبدها ضيعة‬

‫‪ 3530‬عبد الله بن عمرو‬
‫ساب الميت كالمشرف على الهلكه‬
‫‪ 3531‬عائشة ورافع‬
‫سوء الخلق شؤم وحسن الملكة نماء‬
‫‪ 3532‬واثلة‬
‫سحاق النساء بينهن زنا‬
‫‪ 3533‬سلمان‬
‫سمي هرون ابنيه شبرا وشبيرا وإني سميت ابني الحسن والحسين بما سمى بببه‬
‫هرون ابنيه شبرا وشبيرا ‪ $‬ذكر الفصول ذوات اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 3534‬ابن عباس‬
‫السلم اسم من أسماء الله عبز وجببل عظيببم جعلببه ذمتببه بيببن خلقببه فبإذا سببلم‬
‫المسلم على المسلم فقد حرم عليه أن يذكره إل بخير‬
‫‪ 3535‬أبو هريرة‬
‫السلم اسم من أسماء الله عز وجل وضببعه فببي الرض فأفشببوه بينكببم السببلم‬
‫والسلم واحد‬
‫‪ 3536‬أنس بن مالك‬
‫السلم تحية لملتنا وأمان لذمتنا‬
‫‪ 3537‬جابر وابن عمر‬
‫السلم قبل الكلم ول تدعوا الرجل إلببى الطعببام حببتى يسببلم زاد ابببن عمببر مببن‬
‫بدأكم بالكلم قبل السلم فل تجيبوه‬
‫‪ 3538‬علي‬
‫السلم تطوع والرد فريضة‬
‫‪ 3539‬بريدة‬
‫السلم عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وإنا لحقون بكم إن شاء اللببه‬
‫أنتم لنا فرط ونحن لكم تبع نسأل الله العافية لنا ولكم‬
‫‪ 3540‬أبو هريرة‬
‫السالم من سلم من ثلثة الهواء ومال اليتامى وقسمة المال‬
‫‪ 3541‬ابن عباس‬
‫السماء سقف محفوظ وموج مكفوف عن العباد يجري كما يجري السهم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3542‬ابن عباس‬
‫السخاء خلق الله العظم‬
‫‪ 3543‬علي‬
‫السخاء شجرة في الجنة حسنة المنظر والمختبر ولن يلج الجنة إل سخي والبخببل‬
‫شجرة في النار قبيحة المنظر والمختبر ولن يلج النار إل بخيل‬
‫‪ 3544‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫السخاء شجرة في الجنة عثمان ابن عفان غصن من أغصانها واللببؤم شببجرة فبي‬
‫النار أبو جهل بن هشام غصن من أغصانها‬
‫‪ 3545‬ابن مسعود‬
‫السخي قريب من الله قريب من الجنة‬
‫بعيد من النار يأخذ الله عز وجل بيده فأقاله عثرته‬
‫‪ 3546‬عائشة‬
‫السخي الجهول أحب إلى الله عز وجل من العالم البخيل‬

‫‪ 3547‬أبو هريرة‬
‫الساعي على الرملة والمساكين كالصائم القائم وكالمجاهد فببي سبببيل اللببه عببز‬
‫وجل‬
‫‪ 3548‬عائشة‬
‫السواك مطهرة للفم مرضاة للرب عز وجل‬
‫‪ 3549‬أبو هريرة‬
‫السواك يزيد الرجل فصاحة‬
‫‪ 3550‬أنس بن مالك‬
‫السواك أكثرت عليكم‬
‫‪ 3551‬ابن عمر‬
‫السواك واجب يوم الجمعة‬
‫‪ 3552‬ابن عباس‬
‫السواك لي سنة وهو عنكم موضوع وان تسوكوا خير لكم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3553‬ابن عمر‬
‫السلطان ظل الرحمن في الرض يأوي اليه كل مظلوم من عباده فإن عدل كببان‬
‫له الجر وعلى الرعية الشكر وإن جار وحباف وظلببم كبان عليبه الصبر وعلبى الرعيببة‬
‫الصبر‬
‫‪ 3554‬أنس بن مالك‬
‫السببلطان العببادل المتواضببع ظببل اللببه ورمحببه فببي أرضببه يرفببع للببوالي العببدل‬
‫المتواضع في كل يوم وليلة عمل ستين صديقا‬
‫‪ 3555‬زيد بن ثابت‬
‫السيوف أردية المجاهدين‬
‫‪ 3556‬يزيد بن شجرة‬
‫السيوف مفاتيح الجنة‬
‫‪ 3557‬علي بن أبي طالب‬
‫السوق دار سهو وغفلة فمن سبح فيها تسبيحة كتب الله له بها ألببف ألببف حسببنة‬
‫ومن قال ل حول ول قوة إل بالله كان في جوار الله حتى يمسي‬
‫‪ 3558‬ابن عباس‬
‫السرر المرفوعة عرضها فرسخ في طول ميل في السماء عليببه سبببعون فراشببا‬
‫كقدر سبعين غرفة بعضها فوق بعض‬
‫‪ 3559‬أبو سعيد‬
‫السورة التي يذكر فيها البقرة فسطاط القرآن فتعلموها فإن تعليمها بركة وتركها‬
‫حسرة ول يستطيعها البطلة‬
‫‪ 3560‬ابن عباس‬
‫السنة سنتان سنة من فريضة الخذ بها هدى وتركها ضللة وسنة من غير فريضببة‬
‫الخذ بها فضيلة وتركها إلى غير خطيئة‬
‫‪ 3561‬أبو هريرة‬
‫السجود على الجبهة فريضة وعلى النف تطوع‬
‫‪ 3562‬ابن بحينة‬
‫السجود في السهو قبل التسليم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3563‬أبو سعيد‬

‫السباعة الببتي يسبتجاب فيهبا البدعاء آخبر سبباعة مبن يببوم الجمعبة قببل غبروب‬
‫الشمس أغفل ما يكون الناس‬
‫‪ 3564‬أبو الجعد الضمري‬
‫السكيبنة لسان وقلب كقلب أحدكم‬
‫‪ 3565‬أبو هريرة‬
‫السكينة مغنم وتركها مغرم‬
‫‪ 3566‬ابن عمر‬
‫السعادة كل السعادة طول العمر في طاعة الله عز وجل‬
‫‪ 3567‬عبد الله بن سرجس‬
‫السمت الحسن والتؤدة والقتصاد جزء من أربع وعشرين جزءا من النبوة‬
‫‪ 3568‬ابن عمر‬
‫السمع والطاعة على المرء المسلم فيما أحب وكره فإن أمببر بمعصببية فل سببمع‬
‫ول طاعة‬
‫‪ 3569‬أبو هريرة‬
‫السفر قطعة من العذاب يمنع أحدكم نومه‬
‫وطعامه وشرابه فإذا قضى أحدكم نهمته من سفره فليعجل إلى أهله‬
‫‪ 3570‬ابن عباس‬
‫السلف في حبل الحبلة ربا حبل الحبلة أن تنتج الناقة بطنها ثم تحمل التي نتجت‬
‫‪ 3571‬ابن عمر‬
‫السماح رباح والعسر شؤم‬
‫‪ 3572‬ابن عمر‬
‫السر أفضل من العلنية والعلنية أفضل من السر لمن أراد القتداء‬
‫‪ 3573‬أبو سعيد‬
‫السباع حرام يعني المفاخرة بكثرة الجماع‬
‫‪ 3574‬ابن عباس‬
‫السابقون السابقون أولئك المقربون أول من يهجر إلى المسجد وآخر مببن يخببرج‬
‫منه‬
‫‪ 3575‬أبو هريرة‬
‫السائحون هم الصائمون‬
‫‪ 3576‬علي بن أبي طالب‬
‫السابقون إلى ظل العرش طوبي لهم الذين يقبلون الحق إذا سمعوه ويبذلونه إذا‬
‫سألوه ويحكمون للناس كحكمهم لنفسهم هم السابقون إلى ظل العرش‬
‫‪ $‬باب الشين ‪$‬‬
‫‪.......‬‬
‫‪ 3577‬أبو هريرة‬
‫شفاعتي لمن شهد أن ل إله إل الله مخلصا يصدق لسانه قلبه ويصدق قلبه لسانه‬
‫‪ 3578‬جابر‬
‫شفاعتي لهل الكبائر من أمتي‬
‫‪ 3579‬أنس بن مالك‬
‫شفاعتي للجبابرة من أمتي‬
‫‪ 3580‬عبد الرحمن بن عوف‬

‫شفاعتي مباحة إل لمن سب أصحابي‬
‫‪ 3581‬سعد بن أبي وقاص‬
‫شيبتني هود والواقعة والمرسلت وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت‬
‫‪ 3582‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫شهدت حلف المطيبين وأنا غلم مع عمومتي فما أحب أن لببي حمببر النعببم وأنببي‬
‫أركبه وفي روايببة أخببرى أنكثببه المطيبببون عبببد منبباف وزهببرة وأسببد بببن عبببد العببزى‬
‫والحرث بن فهر حلفوا أن ينزعوا ما كبان بأيببدي بنببي عببد البدار مبن الرفبادة واللبواء‬
‫والندوة‬
‫والحجابة ولم يكن لهم إل السقاية‬
‫‪ 3583‬ابن عباس‬
‫شيئان ل أذكر فيهما الذبيحة والعطاس مخلصان لله تبارك وتعالى‬
‫‪ 3584‬ابن عباس‬
‫شهرا عيد ل ينقصان رمضان وذو الحجة يعني ل ينقصان معا مببتى نقببص أحببدهما‬
‫لم ينقص الخر‬
‫‪ 3585‬حذيفة‬
‫شغلونا عن صلة العصر حتى غربت الشمس مل الله قبورهم وبيوتهم نارا‬
‫‪ 3586‬معاذ بن جبل‬
‫شرط من ربي عز وجل واجب وشرط مشروط وعهد عهده إلي أن ل أزوج أهلي‬
‫بيت ول أزوج بناتي رجل أقام الكتاب والسنة إل كان رفيقي في الجنة‬
‫‪ 3587‬ابن عباس‬
‫شاب سنحي سفيه أحب إلي من شيخ بخيل عابد ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3588‬علي بن أبي طالب‬
‫شموا النرجس فما منكم من أحد إل وله شعبة بين الصدر والفؤاد من الجنببون أو‬
‫الجذام أو البرص ل‬
‫يذهبها إل شم النرجس‬
‫‪ 3589‬أبو هريرة‬
‫شمت أخاك ثلثا فما زاد فإنما هي نزلة أو زكام‬
‫‪ 3590‬ملك بن ربيعة السلولي‬
‫شد حقوك ولو بصرار يعني الخيط الذي تصر به الناقة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3591‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫شهر رمضان شهر فرض اللببه صببيامه وسببننت قيببامه فمببن صببامه وقببامه إيمانببا‬
‫واحتسابا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه‬
‫‪ 3592‬أبو سعيد الخدري‬
‫شهر رمضان شهر أمتي يرمض فيه ذنوبهم فإذا صامه عبد مسلم لم يكببذب ولببم‬
‫يغتب وفطر طيب خرج من ذنوبه كما تخرج الحية من سلخها‬
‫‪ 3593‬المغيرة بن شعبة‬
‫شعار المؤمنين يوم القيامة على الصراط اللهم سلم اللهم سلم سلم‬
‫‪ 3594‬عبد الله بن عمرو‬
‫شعار المؤمنين في الظلم يوم القيامة ل إله إل الله‬
‫‪ 3595‬جابر بن عبد الله‬
‫شفاء العي السؤال‬
‫‪ 3596‬أنس بن مالك‬

‫شفاء العين الصائبة أن يقال علببى أي إنبباء نظيببف ويسببقيه منببه ويغسببله ويلقنببه‬
‫عبس عابس بشهاب قابس رددت العين قابس من العين إليه وإلى أحب النبباس عليببه‬
‫فارجع البصر هل ترى من فطور‬
‫‪ 3597‬أنس بن مالك‬
‫شفاء عرق النساء ألية شاة إعرابية تذاب ثم تجبزأ ثلثبة أجببزاء ثببم يشببرب علبى‬
‫الريق كل يوم جزء‬
‫‪ 3598‬أنس بن مالك‬
‫شباب أهل الجنة خمس حسن وحسين‬
‫وعبد الله بن عمرو وسعد بن معاذ وأبي بن كعب‬
‫‪ 3599‬أم سلمة‬
‫شيعة علي هم الفائزون يوم القيامة‬
‫‪ 3600‬عمر بن الخطاب‬
‫شرف الدنيا الغنى وشرف الخرة التقوى وأنتببم مببن ذكببر وأنببثى شببرفكم غنبباكم‬
‫وكرمكم تقواكم وأحسابكم أخلقكم وأنسابكم أعمالكم‬
‫‪ 3601‬أبو أمامة‬
‫شهيد البحر مثل شهيدي البر والمايد في البحر كالمتشحط في دمه في البببر ومببا‬
‫بين الموجين كقاطع الدنيا في طاعة الله وإن الله وكل ملك المببوت بقبببض الرواح إل‬
‫شهيد البحر فإنه يتولى قبض أرواحهم‬
‫‪ 3602‬أنس بن مالك‬
‫شهيد البر يغفر له كل ذنب إل الببدين والمانببة وشببهيد البحببر يغفببر لببه كببل ذنببب‬
‫والدين والمانة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3603‬جبير بن مطعم‬
‫شهادة المسلمين بعضهم على بعض جائزة ول يجوز شهادة العلماء بعضببهم علببى‬
‫بعض لنهم حسدة‬
‫‪ 3604‬عمر‬
‫شهادة خزيمة شهادة رجلين‬
‫‪ 3605‬الحاكم اليمان‬
‫شر سباعكم هذه الثعل يعني الثعالب‬
‫‪ 3606‬أبو هريرة‬
‫شر بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يساء إليه‬
‫‪ 3607‬عبد الله بن الزبير‬
‫شر قبائل العرب بنو أمية وبنو حنيف وثقيف‬
‫‪ 3608‬أبو هريرة‬
‫شر ما في الرجل شح هالع أو جبن خالع الهلع شدة الحرص والجبن الخببالع الببذي‬
‫يخلع قلبه من شدته‬
‫‪ 3609‬حذيفة‬
‫شر ما على وجه الرض عين باليمن تسمى برهوت‬
‫‪ $‬ذكر الفصول من ذوات اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 3610‬أبو هريرة‬
‫الشهداء خمسة المطعون والمبطون والغرق وصاحب الهدم والشببهيد فببي سبببيل‬
‫الله‬
‫‪ 3611‬أبو سعيد‬

‫الشهداء يغدون ويروحون إلى رياض من رياض الجنببة ثببم مببأواهم قناديببل معلقببة‬
‫بالعرش فيقول الرب عز وجل لهم هل تعلمون كرامببة أفضببل مببن كرامببة أكرمتموهببا‬
‫فيقولون ل غير أنا وددنا أنك أعدت أرواحنا في أجسادنا حتى نقاتل فنقتل في سبيلك‬
‫‪ 3612‬ابن عباس‬
‫الشهداء على بارق نهر بباب الجنة في قبة خضراء يخرج عليهم من الجنة رزقهببم‬
‫بكرة وعشيا‬
‫‪ 3613‬ابن مسعود‬
‫الشعراء الذين يموتون في السلم يأمرهم الله عز وجل أن يقولببوا شببعرا يتغنببى‬
‫به الحور العين لزواجهن في الجنة والذين ماتوا في الشرك يدعون بالويل والثبور فببي‬
‫النار‬
‫‪ 3614‬ابن عباس‬
‫الشفاء في ثلثة في شرطة محجم أو شربة عسل أو كية نار وأنا أنهى أمتي عببن‬
‫الكي‬
‫‪ 3615‬أنس بن مالك‬
‫الشرب في ثلثة أنفاس أمرأ وأشفى وأشهى‬
‫‪ 3616‬علي‬
‫الشرب على أثر الدسم داء في البطن‬
‫‪ 3617‬أبو أمامة‬
‫الشرب من فضل وضوء المؤمن فيه شفاء من سبعين داء أدناها الهم‬
‫‪ 3618‬ابن عمر‬
‫الشؤم في الدار والمرأة والفرس فشؤم المرأة‬
‫ل تكون ولودا وشببؤم الفبرس ل يغبزا عليبه فبي سببيل اللببه وشببؤم الببدار يكببون‬
‫جيرانها جيران السوء‬
‫‪ 3619‬أبو هريرة‬
‫الشونيز دواء من كل داء إل السام والسام الموت‬
‫‪ 3620‬ابن عباس‬
‫الشريك شفيع والشفاعة في كل شيء‬
‫‪ 3621‬جابر‬
‫الشفعة في كل شرك ربعة أو حائط ل يصلح أن يبيع حتى يؤذن شريكه فببإن ببباع‬
‫فهو أحق بالثمن‬
‫‪ 3622‬ابن عمر‬
‫الشفعة كحل العقال‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3623‬حذيفة‬
‫الشفاعة للمذنبين المؤمنون مستغنون عن الشفاعة‬
‫‪ 3624‬أنس‬
‫الشهادة تكفر كل ذنب إل الدين إل الدين إل الدين‬
‫‪ 3625‬أنس بن مالك‬
‫الشاة في البيت ترد سبعين بابا من الفقر‬
‫‪ 3626‬أنس‬
‫الشاة في الدار بركة والتنور في الدار بركة والرحا في الدار بركببة والشبباة بركببة‬
‫والشاتان بركتان والثلث بركة كثيرة‬
‫‪ 3627‬أنس بن مالك‬

‫الشاهد يرى ما ل يرى الغائب‬
‫‪ 3628‬ابن عمر‬
‫الشفق هو الحمرة‬
‫‪ 3629‬أبو هريرة‬
‫الشديد الذي ليس يغلب الناس ولكن الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب‬
‫‪ 3630‬عبد الله بن جراد الشقي كل الشقي من أدركته الساعة حيا لم يمت‬
‫‪ 3631‬عبد الله بن عمرو‬
‫الشببر ثلثببة الفخببر والحسببد والحببرص فأمببا الفخببر فمنببع أبليببس أن يسببجد لدم‬
‫والحرص حمل آدم على‬
‫أن أكل من الشجرة والحسد حمل ابن آدم على أن قتل أخاه رغبة في حب الدنيا‬
‫والدنيا الرياسة والشبع والنوم والراحة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3632‬أنس بن مالك‬
‫الشيبة نور من خلع الشيبة فقد خلع نور السلم فإذا بلغ الرجل أربعين سنة وقاه‬
‫الله الدواء الثلثة الجنون والجذام والبرص‬
‫‪ 3633‬عبد الله بن عمرو‬
‫الشيب نور المؤمن فمن شاء أن يطفئه فليطفئه‬
‫‪ 3634‬أنس بن مالك‬
‫شاهد الزور ل تزول قدماه حتى يسخط الله عز وجل عليه من فوق سبع سمواته‬
‫‪ 3635‬المغيرة بن شعبة‬
‫شاهد الزور مع العشار في النار‬
‫‪ 3636‬أنس‬
‫شارب الخمر كعابد اللت والعزى ل يقبببل اللببه منببه صببرفا ول عببدل حببتى يتببوب‬
‫ويرجع‬
‫‪ 3637‬عمرو بن العاص‬
‫شارب الخمر طريد الله أسير الشيطان آيس من الرحمة حتى يتوب‬
‫‪ 3638‬عائشة‬
‫شارب الخمر هو ملعون في التوراة والنجيل والفرقان‬
‫‪ 3639‬معاذ بن جبل‬
‫شرب الخمر رأس الكبائر وهي أم الخبائث ومفتاح كل شيء‬
‫‪ 3640‬أبو هريرة‬
‫شرب اللبن محض اليمان مبن شبربه فبي منبامه فهببو علببى السبلم وهبو علبى‬
‫الفطرة ومن تناول اللبن بيده فهو يعمل شرائع السلم‬
‫‪ 3641‬أنس بن مالك‬
‫شعر الخنزير حرام وشحمه أن ينتفع بشيء منه‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3642‬أبو هريرة‬
‫شكى نبي من النبياء إلى الله عز وجل الضعف فأوحى إليه أن كل ملة بسمر‬
‫‪ 3643‬أبو هريرة‬
‫شكى نبي من النبياء إلى الله عز وجل قسوة قلوب قومه فأوحى الله عببز وجببل‬
‫إليه وهو في مصله أن مر قومببك أن يببأكلوا العببدس فببإنه يببرق القلببب ويببدمع العيببن‬
‫ويذهب بالكبر وهو طعام البرار‬
‫‪ 3644‬والدة أبي العسرا‬

‫شكى نبي من النبياء إلى الله عز وجل جبنا في قومه فأوحى الله إليه أن مرهببم‬
‫فليسفوا الحرمل فإنه يزيد الرجل شجاعة‬
‫‪ 3645‬أبو هريرة‬
‫شكت النار إلى ربها عز وجل فقالت قد أكل بعضي بعضا فأذن لها بنفسين نفببس‬
‫في الشتاء ونفس في الصيف فأشد ما تجدون من الحر وأشد ما تجدون من الزمهريببر‬
‫زمهريرها والحر من فيح جهنم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3646‬أبو هريرة‬
‫شرار أمتي الثرثارون المتشدقون المتفيهقون وخيار أمتي أحاسنهم أخلقا الثرثار‬
‫الذي يلوي لسانه بالكلم كما تلوي البقر ألسنتها بالرعي والمتفيهق المتكبر‬
‫‪ 3647‬ابن عباس‬
‫شرار أمببتي الببذين ولببدوا فببي النعيببم وغببذوا فيهببا الببذين يببأكلون طيببب الطعببام‬
‫ويلبسون لين الثياب وهم شرار أمتي حقا حقا إن الرجببل الهببارب مببن المببام الظببالم‬
‫ليس بعاصي المام الظالم هو العاصي إل طاعة لمخلوق في معصية الخالق‬
‫‪ 3648‬ثابت بن ثوبان‬
‫شرار أمتي الوجداني المعجب بدينه المرائي بعمله المخاصم بحجتبه قليبل الريباء‬
‫شرك‬
‫‪ 3649‬عائشة‬
‫شرار أمتي أسبهم لصحابي‬
‫‪ 3650‬ابن عباس‬
‫شرار أمتي القصابون ولعنه الله وملئكته والناس أجمعين على الصيارفة‬
‫‪ 3651‬عمران بن حصين‬
‫شرار أمتي الذين تدركهم الساعة وهم أحياء والذين يتخذون القبور مساجد‬
‫‪ 3652‬معاذ بن جبل‬
‫شرار الناس شراء العلماء في الناس‬
‫‪ 3653‬معاذ بن جبل‬
‫شرار الناس الذين يكرمون إتقاء شرهم‬
‫‪ 3654‬أبو هريرة‬
‫شرار الناس الذين يشترون الناس ويبيعونهم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3655‬عائشة‬
‫شراركم أسوأكم خلقا وأشده مؤنة وأثقله على أهله‬
‫‪ 3656‬عطية بن بشر‬
‫شراركم عزابكم وأراذل موتاكم عزابكم‬
‫‪ 3657‬أسماء بنت يزيد‬
‫شراركم المشاؤون بالنميمة المفرقون بين الحبة الباغون البراء العيب‬
‫‪ 3658‬ابن عباس‬
‫شراركم معلمي صبيانكم أقلهم رحمة لليتيم وأغلظهم على المسكين ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3659‬عقبة بن عامر‬
‫شر المور محدثاتها وشر العمى عمى القلب وشر المعببذرة حيببن يحضببر المببوت‬
‫وشر الندامة يوم القيامة وشر المأكل مال اليتيم وشر المكاسب كسب الربا‬
‫‪ 3660‬ابن عمر‬
‫شر المال في آخر الزمان المماليك‬

‫‪ 3661‬ابن عباس‬
‫شر الطعام طعام الوليمة يدعى إليه الشبعان ويحبس عن الجائع‬
‫‪ 3662‬رافع بن خديج‬
‫شر الكسب كسب الحجام وثمن الكلب ومهر البغي‬
‫‪ 3663‬ابن عمر‬
‫شر الحمير السود القصير‬
‫‪ 3664‬ابن عمر‬
‫الشيب في مقدم الرأس يمن وفي العذارين سخاء وفببي الببذوائب شببجاعة وفببي‬
‫القفا شجاعة‬
‫‪ 3665‬زيد بن خالد‬
‫الشباب شعبة من الجنون والنساء حبالة الشيطان‬
‫‪ 3666‬ابن عباس‬
‫الشيخ في أهله كالنبي في أمته‬
‫‪ 3667‬زيد بن ثابت‬
‫الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة‬
‫‪ 3668‬سعد بن أبي وقاص‬
‫الشهر ثلثون والشهر تسعة وعشرون‬
‫‪ 3669‬ابن عمر‬
‫الشهر تسعة وعشرون ل تصوموا حتى تروه إل أن يغمي عليكم فإن أغمى عليكم‬
‫فاقدروا له‬
‫‪ 3670‬عائشة‬
‫الشعر في النف أمان من الجذام‬
‫‪ 3671‬عمران بن حصين‬
‫الشفع والوتر هي الصلة منها الشفع ومنها الوتر‬
‫‪ 3672‬أبو سعيد‬
‫الشتاء ربيع المؤمن طال ليله فقام وقصر نهاره فصام ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3673‬أبو بكر الصديق‬
‫الشرك أخفى في أمتي من دبيب‬
‫النملة على الصفا أل أدلك على ما يذهب عنك صغير ذلك وكبيره يقول اللهم إنببي‬
‫أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم واستغفرك لما ل أعلم‬
‫‪ 3674‬عائشة‬
‫الشرك أخفى في أمتي من دبيب النمل على الصفا في الليلة الظلماء وأدنبباه أن‬
‫يحب على شيء أو يبغض على شيء من العدل وهل الدين إل الحب في الله والبغببض‬
‫في الله‬
‫‪ 3675‬أبو سعيد‬
‫الشرك الخفي أن يقوم الرجل فيصلي فيزين صلته لمببا يببرى مببن نظببر رجببل ‪$‬‬
‫فصل ‪$‬‬
‫‪ 3676‬ابن عباس‬
‫الشمس من نور العرش والقمر من نور الكرسي فإذا كان يببوم القيامببة أعادهمببا‬
‫الله إلى ما خلقت منه فيأمر الشمس أن ترجع إلى العرش فيبرق برقببه فيختلببط فببي‬
‫نور العرش وكذلك القمر‬

‫‪ 3677‬ابن عمر‬
‫الشمس تدنو حتى يبلغ العرق نصف الذنين فبينما هم كذلك استغاثوا بآدم فيقول‬
‫لست صاحب ذلك ثم بموسى فيقببول كببذلك ثببم بمحمببد فيشببفع ليقضببي بيببن الخلببق‬
‫فيمشي حتى يأخذ بحلقة الجنة فيومئذ يبعثه اللببه مقامببا محمببودا يحمببده أهببل الجمببع‬
‫كلهم‬
‫‪ 3678‬أبو هريرة‬
‫الشمس والقمر بكوران يوم القيامة‬
‫‪ 3679‬ابن مسعود‬
‫الشمس والقمر ل ينكسفان لموت أحد ولكنهما آيتان من آيات الله فإذا رأيتموهببا‬
‫فصلوا‬
‫‪ 3680‬ابن عمر‬
‫الشمس تطلع مع قرن الشيطان وتغرب من قرن الشيطان‬
‫‪ 3681‬أبو عبد الله الصنابحي‬
‫الشمس تطلع مع قرن الشيطان فإذا طلعت قارنها فإذا ارتفعت فارقها ويقارفهببا‬
‫حتى تستوي‬
‫واذا نزلت عند الغروب فإذا غربت قارفها فل تصلوا عند هذه الثلث ساعات‬
‫‪ 3682‬أبو موسى‬
‫الشمس موزونة بين الناس يوم القيامة بأعمالهم تطبخهم أو تنضجهم‬
‫‪ 3683‬أبو أمامة‬
‫الشمس تفتن الريح وتغير اللون وتخرق الثياب وتورث الداء الدفين ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3684‬أبو هريرة‬
‫الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم‬
‫‪ 3685‬أبو هريرة‬
‫الشيطان إذا سمع النداء بالصلة أخال له ضراط حتى ل يسمع صببوتا وإذا سببكت‬
‫رجع فوسوس فإذا سمع القامة ذهب فإذا سكت رجع فوسوس‬
‫‪ 3686‬معاذ بن جبل‬
‫الشيطان ذئب النسان كذئب الغنم يأخذ الشاة الشاة والقاصببية والناحيببة وإيبباكم‬
‫والشعاب وعليكم بالجماعة والعامة‬
‫‪ 3687‬أبو هريرة‬
‫الشيطان يهم بالواحد والثنين فإذا كانوا ثلثة لم يهم بهم‬
‫‪ 3688‬رافع بن يزيد‬
‫الشيطان يحب الخمرة فإياكم والخمرة وكل ثوب ذي شهرة‬
‫‪ 3689‬عائشة‬
‫الشيطان يأتي العبد فيقول من خلقببك فيقببول اللببه فيقببول مببن خلببق السببموات‬
‫والرض فيقول الله فيقول من خلق الله فببإذا أحببس أحببدكم بشببيء مببن ذلببك فليقببل‬
‫آمنت بالله وبرسله‬
‫‪ 3690‬أبو هريرة‬
‫الشيطان يأتي أحدكم صلته فيلبس عليه صببلته فببإذا صببلى أحببدكم فلببم يببدركم‬
‫صلى فليسجد سجدتين وهو جالس‬
‫‪ 3690‬أبو هريرة‬
‫الشيطان يأتي أحدكم صلته فيلبس عليه صببلته فببإذا صببلى أحببدكم فلببم يببدركم‬
‫صلى فليسجد سجدتين وهو جالس‬
‫‪ 3691‬أنس بن مالك‬

‫الشيطان واضع خطمه على قلب ابن آدم فإن ذكببر اللببه خنببس وإن نسببى التقببم‬
‫قلبه فذلك الوسواس الخناس‬
‫‪ 3692‬تميم‬
‫الشيطان يأخذ بشعرات من دبر الرجل فيظن أنه قد أحدث فإذا وجد ذلك أحدكم‬
‫فإن سمع صوتا أو وجد ريحا فليتوضأ‬
‫‪ 3693‬عائشة موله حفصة‬
‫الشيطان لم يلق عمر منذ أسلم إل خر لوجهه‬
‫‪ 3694‬أبو أمامة‬
‫الشياطين تغدو براياتها إلى السوق فيبدخلون مبع أول داخبل ويخرجبون مبع آخبر‬
‫خارج‬
‫‪ 3695‬جابر بن عبد الله‬
‫الشياطين يستمتعون بثيببابكم فبإذا نببزع أحببدكم ثببوبه فليطوهببا فببإن الشببيطان ل‬
‫يلبس ثوبا مطويا‬
‫& باب الصاد &‬
‫‪..‬‬
‫‪ 3696‬علي بن أبي طالب‬
‫صلوا الصلة لوقتها فإن ترك الصلة عن وقتها كفر‬
‫‪ 3697‬ابن عمر‬
‫صلوا في بيوتكم ول تتخذوها قبورا‬
‫‪ 3698‬أنس وجابر‬
‫صلوا في بيوتكم ول تتركوا النوافل فيها‬
‫‪ 3699‬عبد الله بن مغفل‬
‫صلوا في مرابض الغنم ول تصلوا في أعطان البل فإنها جعلت للشياطين‬
‫‪ 3700‬جابر‬
‫صلوا في نعالكم فإنها من جمالكم‬
‫‪ 3701‬أبو أيوب‬
‫صلوا المغرب حين فطر الصائم مبادرة طلوع النجوم‬
‫‪ 3702‬عقبة بن عامر‬
‫صلوا ركعتي بسوريتهما‬
‫الشمس وضحاها والضحى‬
‫‪ 3703‬ابن عمر‬
‫صلوا الظهر والفيء ذراع ونصف إلى ذراعين‬
‫‪ 3704‬عبد الله بن مغفل‬
‫صلوا قبل المغرب ركعتين لمن شاء قالها ثلثا يعني خشية أن يتخذها الناس سنة‬
‫‪ 3705‬أنس بن مالك‬
‫صلوا خلف كل أمير بر وفاجر صلتكم لكم ومأثمكم عليهم وجاهدوا مع كل خليفة‬
‫جهادكم لكم ومآثمكم عليهم ول تخرجوا على أئمتكم بالسبيف وإن جباروا وادعبوا لهببم‬
‫بالصلح والمعافاة‬
‫‪ 3706‬أبو هريرة‬
‫صلوا على من قال ل إله إل الله وصلوا خلف من قال ل إله إل الله‬
‫‪ 3707‬جابر‬
‫صلوا على موتاكم آناء الليل والنهار أربعا‬

‫‪ 3708‬أبو هريرة‬
‫صلوا على أطفالكم فإنهم من أفراطكم‬
‫‪ 3709‬زيد بن حارثة‬
‫صلوا علي ثم قولوا اللهم بارك علببى محمببد وعلببى آل محمببد كمببا ببباركت علببى‬
‫إبراهيم إنك حميد مجيد‬
‫‪ 3710‬أبو هريرة‬
‫صلوا على أنبياء الله ورسله فإن الله بعثهم كما بعثني‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3711‬عبد الله بن عمرو‬
‫صلوا الولى قبل أن يدخل وقت العصر والعصر قبل أن تصفر الشمس والمغببرب‬
‫قبل أن يسقط الشفق والعشاء الخرة إلى نصف الليل والصبح قبل طلوع الشمس‬
‫‪ 3712‬أبو أيوب‬
‫صلوا المغرب وتر النهار مع سقوط الشمس بادروا إليها طلوع النجم‬
‫‪ 3713‬ابن عمر‬
‫صلة المغرب وتر النهار فأوتروا صلة الليل‬
‫‪ 3714‬أبو هريرة‬
‫صلوا الفجر تحضرها ملئكة الليل وملئكة النهار اقرؤا إن شئتم وقرآن الفجببر إن‬
‫قرآن الفجر كان مشهودا‬
‫‪ 3715‬سمرة بن جندب‬
‫صلوا الوسطى صلة العصر‬
‫‪ 3716‬ابن عمر‬
‫صلة الليل مثنى مثنى فإذا خشيت الصبح فأوتر بركعة‬
‫‪ 3717‬أنس‬
‫صلة القاعد نصف صلة القائم‬
‫‪ 3718‬أبو هريرة‬
‫صلة الجماعة أفضل من صلة أحدكم وحدة بخمس وعشرين جزءا‬
‫‪ 3719‬عمر‬
‫صلة المسافر ركعتان يؤوب إلى أهله أو يموت‬
‫‪ 3720‬عمر‬
‫صلة السير ركعتين حتى يموت أو يفك الله أسره‬
‫‪ 3721‬أبو أمامة‬
‫صلة الرجل وحبده فبي سببيل اللبه بخمبس وعشبرين صبلة وصبلته فبي رفقبة‬
‫بسبعمائة صلة وصلته في الجماعة بتسع وأربعين ألف صلة‬
‫‪ 3722‬علي‬
‫صلة الرجل متقلدا سيفه تفضل على صلته غير متقلد بسبعمائة ضعف‬
‫‪ 3723‬أبو هريرة‬
‫صلة الرجل نور في قلبه فمن شاء منكم أن ينور قلبه‬
‫‪ 3720‬عمر‬
‫صلة السير ركعتين حتى يموت أو يفك الله أسره‬
‫‪ 3721‬أبو أمامة‬
‫صلة الرجل وحبده فبي سببيل اللبه بخمبس وعشبرين صبلة وصبلته فبي رفقبة‬
‫بسبعمائة صلة وصلته في الجماعة بتسع وأربعين ألف صلة‬

‫‪ 3722‬علي‬
‫صلة الرجل متقلدا سيفه تفضل على صلته غير متقلد بسبعمائة ضعف‬
‫‪ 3723‬أبو هريرة‬
‫صلة الرجل نور في قلبه فمن شاء منكم أن ينور قلبه‬
‫‪ 3724‬أبو أمامة‬
‫صلة المرابببط تعببدل خمسببمائة صببلة ونفقببة الببدينار والببدرهم فيببه أفضببل مببن‬
‫سبعمائة دينار ينفقه في غيره‬
‫‪ 3725‬أبو هريرة‬
‫صلة المصلي يصليها خلف العببالم تكببون لببه أربعببة ألببف صببلة وأربعمببائة وأربببع‬
‫وأربعين صلة‬
‫‪ 3726‬ابن عمر‬
‫صلة المرأة تفضل على صلتها في الجمع خمسا وعشرين درجة‬
‫‪ 3727‬عوف بن مالك‬
‫صلة السبحة حين تزول الشمس عن كبد السماء وهي صببلة المخبببتين وأفضببلها‬
‫في شدة الحر‬
‫‪ 3728‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫صلة الهجير من صلة الليل‬
‫‪ 3729‬أبو هريرة‬
‫صلة الضحى صلة الوابين‬
‫‪ 3730‬والد صهيب‬
‫صلة التطوع حيث ل يراه من الناس أحد مثل خمسة وعشرين صببلة حيببث يببراه‬
‫الناس‬
‫‪ 3731‬ابن عمر‬
‫صلة الملئكة وتسبيح الخلئق سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيببم وبحمببده‬
‫استغفر الله مائة مرة ما بين طلوع الفجر الى أن تصببلي الصبببح تأتيببك الببدنيا صبباغرة‬
‫راعمه ويخلق الله منها‬
‫من كل كلمة ملكا يسبح الى يوم القيامة لك ثوابه‬
‫‪ 3732‬معاذ بن جبل‬
‫صلة متزوج أفضل من أربعين صلة من أعزب وركعتببان مببن متختببم أفضببل مببن‬
‫سبعين ركعة بغير خاتم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3723‬أنس بن مالك‬
‫صببلة فببي مسببجد القبببائل بخمببس وعشببرين صببلة وهببي حيببث تجمببع الجمعببة‬
‫بخمسمائة وهي في المسجد الحرام بمائة ألف وهي في مسجد المدينة بخمسين ألف‬
‫صلة وهي في بيت المقدس بخمسين ألف‬
‫‪ 3734‬جبير بن مطعم‬
‫صلة من مسجدي هذا أفضل من‬
‫ألف صلة فيما سواه إل المسجد الحرام‬
‫‪ 3735‬جبير بن نفير‬
‫صلة بعد سواك أفضل من خمسة وسبعين صلة بغير سواك‬
‫‪ 3736‬أسيد بن حضير‬
‫صلة في مسجد قبا كعمرة‬
‫‪ 3737‬أبو أمامة‬
‫صلة على إثر صلة ل لغو بينهما كتاب في عليين‬
‫‪ 3738‬زيد بن ثابت‬

‫صلة في بيوتكم أفضل من صلتكم في مسجدي هذا إل المكتوبة‬
‫‪ 3739‬علي بن أبي طالب‬
‫صلتكم علي مجوزة لدعائكم ومرضاة لربكم وزكاة لعمالكم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3740‬ابن عباس‬
‫صلى في مسجد الخيف سبعون نبيا فيهم موسى كأني أنظر إليببه وعليببه عباءتببان‬
‫قطوانيتان وهو محرم على بعيره من إبل شنوءة مخطوم بخطام من ليف ضفيرتان‬
‫‪ 3741‬أبو هريرة‬
‫صلت الملئكة على آدم فكبروا عليه أربعا وسلموا تسلمتين‬
‫‪ 3742‬ابن عمر‬
‫صل صلة مودع كأنك تراه فإن كنت ل تراه فإه يراك وآيس مما في أيدي النبباس‬
‫تعش غنيا وإياك وما يعتذر منه‬
‫‪ 3743‬علي بن أبي طالب‬
‫صلى الله على أخي يحيى بن زكريا أنه قال ستكون فببي آخببر الزمببان ترعببة مببن‬
‫ترع الجنة يقال لها قزوين فمن أدركببه فليرابطببه وليشببركني فببي رببباطه أشببكره فببي‬
‫فضل نبوتي‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3744‬أبو هريرة‬
‫صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فاكملوا العدة ثلثين‬
‫‪ 3745‬علي بن أبي طالب‬
‫صوموا تصحوا واغزوا تغنموا وهاجروا تفلحوا‬
‫‪ 3746‬ابن عباس‬
‫صوموا عاشوراء وخالفوا اليهود وصوموا قبلة يوما أو بعده يوما‬
‫‪ 3747‬أنس بن مالك‬
‫صوموا يوم النيروز خلفا على المشركين ولكم عندي صيام سنتين‬
‫‪ 3748‬أبو موسى‬
‫صلوا قراباتكم ول تجاوروهم فإن الجوار يورث بينكم الشحناء والضغائن ‪ $‬فصببل‬
‫‪$‬‬
‫‪ 3749‬أبو قتادة‬
‫صوم يوم عرفة كفارة سنتين سنة قبله وسنة بعده وصببوم يببوم عاشببوراء كفببارة‬
‫سنة‬
‫‪ 3750‬ابن مسعود‬
‫صوم يوم عرفة كصوم ستين سنة‬
‫‪ 3751‬الحسين بن علي‬
‫صوم البيض أول يوم يعدل ثلثة ألف سنة واليوم الثاني يعببدل عشببرة ألببف سببنة‬
‫واليوم الثالث ثمانية عشر ألف سنة‬
‫‪ 3752‬عبد الله بن عمرو‬
‫صم من الشهر يوما ولك أجر ما‬
‫بقي صم يومين ولك أجر ما بقي من صم ثلثة أيام ولك أجر ما بقببي صببم أربعببة‬
‫أيام ولك أجر ما بقي ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3753‬ثوبان‬
‫صيام شهر رمضان بعشرة أشهر وستة أيام بعده بشهرين فذلك صيام السنة‬
‫‪ 3754‬أنس بن مالك‬
‫صيام الرجل معلق ما بين السماء والرض حتى يعطي صدقة الفطر‬

‫‪ 3755‬عائشة‬
‫صيام أول يوم من العشر يعدل مائة سنة واليوم الثاني يعدل مائتي سنة فإن كان‬
‫يوم التروية يعدل ألف عام وصيام يوم عرفة يعدل ألفي عام‬
‫‪ 3756‬جرير‬
‫صيام ثلثة أيام من كل شهر ثلثة عشر وأربعة عشر وخمسة عشببر صببوم الببدهر‬
‫كله‬
‫‪ 3757‬عبادة بن الصامت‬
‫صيام الضحى كل يوم منها كالشهر‬
‫‪ 3758‬عبادة‬
‫صيام يوم في الغزو خير من صيام ألف يوم وصيام يوم والرجببل يقاتببل مببن غيببر‬
‫جهد ول ضعف من عدو خير من صيام مائة عام‬
‫‪ 3759‬عثمان بن أبي العاص‬
‫صيام حسن ثلثة أيام من الشهر‬
‫‪ 3760‬عبد الله بن عمرو‬
‫صيام نوح الدهر إل يوم الفطر والضحى وصيام داود نصف الدهر وصببام إبراهيببم‬
‫ثلثة أيام من كل شهر صام الدهر وأفطر الدهر‬
‫‪ 3761‬ابن عمر‬
‫صمت الصائم تسبيح ونومه عبادة ودعاؤه مستجاب وعمله مضاعف ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3762‬أنس بن مالك‬
‫صدقة السر تطفىء غضب الرب عز وجل وصدقة العلنية تقي ميتة السوء‬
‫‪ 3763‬عمرو بن عوف‬
‫صدقة المرء المسلم تزيد في العمر وتمنع ميتببة السببوء ويببذهب اللببه بهببا العجببز‬
‫والكبر‬
‫‪ 3764‬عمرو بن عوف‬
‫صدقة الفطر صاع من تمر صاع من‬
‫شعير صاع من أقط صاع من زبيب‬
‫‪ 3765‬عبد الله بن عمرو‬
‫صدقة الفطر على الحاضر والبادي‬
‫‪ 3766‬أنس بن مالك‬
‫صدقة الفطر على الغني والفقير والصغير والكبير والحببر والعبببد صبباع مببن بببر أو‬
‫صاع من تمر فإن يكن غنيا زكى الله عنه وإن يكن فقيرا فما يرد عليه أكثر مما يعطي‬
‫‪ 3767‬علي بن أبي طالب‬
‫صدقة رغيف خير من نسك مهزول‬
‫‪ 3768‬عبادة بن الصامت‬
‫صدقة المؤمن الواحدة يدفعها الى طالب العلم بتسعمائة لن طالب العلم حببافظ‬
‫الدين‬
‫‪ 3769‬أنس بن مالك‬
‫صلة القرابة وحفظ الجار يعمر الديار وإن كان القوم تجارا وقطيعة الرحم وسببوء‬
‫الجوار يخرب الديار وإن كان القوم أبرارا‬
‫‪ 3770‬معاوية بن حيدة‬
‫صنائع المعروف تمنع مصارع السوء وصلة الرحم تزيد في الرحببم وصببدقة السببر‬
‫تطفىء غضب الرب عز وجل‬
‫‪ 3771‬علي بن أبي طالب‬

‫صلح ذات البين خير من عامة الصلة والصوم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3772‬عائشة‬
‫صرير مغزل المرأة يعدل التكبير في سبيل الله والتكبير في سبيل الله أثقل فببي‬
‫الميزان من سبع سموات وسبع أرضين وأيما امرأة ألبست زوجها من غزلهببا كببان لهببا‬
‫بكل سدى ولحمة مائة ألف حسنة‬
‫‪ 3773‬أبو سعيد‬
‫صداع المؤمن أو شوكها يشبباكها أو شببيء يببؤذيه يرفعببه اللببه عببز وجببل بهببا يببوم‬
‫القيامة درجة ويكفر عنه ذنوبه‬
‫‪ 3774‬جابر بن عبد الله‬
‫صيد البر لكم حلل وأنتم حرم ما‬
‫لم تصيدوه أو يصاد لكم‬
‫‪ 3775‬عائشة‬
‫صوت الديك صلته وضربه بجناحه سجوده وركوعه ثم تل‬
‫^ وإن من شيء إل يسبح بحمده ^‬
‫‪ 3776‬عائشة‬
‫صوت منكر ومنكر في أسماع المؤمن كالرمد في العين وإن ضببغطة القبببر علببى‬
‫المؤمن كالم الشفيقة يشكو إليها ابنها الصداع فتغمز رأسه غمزا رفيقا‬
‫‪ 3777‬أنس بن مالك‬
‫صوت أبي طلحة في الجيش خير من ألف رجل‬
‫‪ 3778‬أنس وابن عباس‬
‫صوتان ملعونان في الدنيا والخرة صوت مزمار عند نعمة وصوت ويل عند مصيبة‬
‫‪ 3779‬جابر‬
‫صفتي أحمد المتوكل ليس بفظ ول غليببظ يجزىببء بالحسببنة الحسببنة ول يكببافىء‬
‫بالسيئة السيئة مولده بمكة ومهاجره طيبببة وأمتببه الحمببادون يببأتزرون علببى أنصببافهم‬
‫ويوضئون أطرافهم أناجيلهم في صدورهم يصفون للصلة كما يصفون للقتببال قربببانهم‬
‫الذي يتقربون به إلي دماؤهم رهبان بالليل ليوث بالنهار‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3780‬ابن عمر‬
‫صنفان من أمتي ليس لهما في السلم نصيب المرجئة والقدرية‬
‫‪ 3781‬حذيفة‬
‫صنفان من أمتي لعنهم الله عز وجل على لسببان سبببعين نبيببا القدريببة والمببرجئة‬
‫الذين يقولون اليمان إقرار ليس فيه عمل‬
‫‪ 3782‬أبو أمامة‬
‫صنفان من أمتي لن تنالهما شفاعتي ولن أشفع لهما ولن يدخل شفاعتي سببلطان‬
‫ظلوم غشوم عسوف وغال مارق في الدين‬
‫‪ 3783‬أبو هريرة‬
‫صنفان من أمتي من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقببر يضببربون‬
‫الناس ونسبباء كاسببيات عاريببات مببائلت مميلت رؤوسببهن كأسببنمة البخببت المائلببة ل‬
‫يدخلون الجنة ول يجدون ريحها ويوجد من مسيرة كذا وكذا‬
‫‪ 3784‬ابن عباس‬
‫صنفان من أمتي إذا صلحا صلح الناس وإذا فسدا فسد الناس العلماء والمراء‬
‫‪ 3785‬أبو أمامة‬

‫صاحب اليمين أمير على صاحب الشمال فإذا عمل العبد حسببنة أثبتهببا وإذا عمببل‬
‫سيئة قال له صاحب اليمين امكث ست ساعات فإن استغفر لم يكتب عليه وإل اثبتببت‬
‫عليه السيئة‬
‫‪ 3786‬حذيفة بن اليمان‬
‫صاحب الميزان يوم القيامة جبريل فيقول زن بينهم وزد من بعضببهم علببى بعببض‬
‫وليس لهم يومئذ ذهب ول فضة‬
‫‪ 3787‬البراء بن عازب‬
‫صاحب الدين مأسور يوم القيامة يشكو إلى الله عز وجل الوحدة‬
‫‪ 3788‬أبو سعيد‬
‫صاحب الدين مغلول في قبره ل يفكه إل قضاء دينه‬
‫‪ 3789‬ابن عباس‬
‫صاحب الدين له سلطان على صاحبه حتى يقضيه‬
‫‪ 3790‬عائشة‬
‫صاحب السلعة أولى بالسوم‬
‫‪ 3791‬أبو هريرة‬
‫صاحب الشيء أحق بشيئه أن يحمله إل أن يكون ضعيفا يعجببز عنببه فيعينببه عليببه‬
‫أخوه المسلم‬
‫‪ 3792‬عائشة‬
‫صاحب البدنة يأكل منها ثلث ليال‬
‫‪ 3793‬سلمان‬
‫صاحب سري علي بن أبي طالب‬
‫‪ $‬ذكر الفصول من ذوات اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 3794‬يسار مولى فضالة‬
‫الصلة الصلة الله الله في النساء وما ملكت أيمانكم‬
‫‪ 3795‬علي‬
‫الصلة عماد الدين والجهاد سنام العمل والزكاة يثبت ذلك‬
‫‪ 3796‬ابن عباس الصلة مفتاح كل خير والنبيذ مفتاح كل شر‬
‫‪ 3797‬جابر‬
‫الصلة قربان والصيام جنة‬
‫‪ 3798‬ابن عباس‬
‫الصلة خدمة الله في الرض فمن صلى ولم يرفع يديه فهي خداج هكببذا أخبببرني‬
‫جبريل عن الله عز وجل بكل إشارة درجة وحسنة‬
‫‪ 3799‬ابن عمر‬
‫الصلة تسود وجه الشيطان والصدقة تكسر ظهره والتحاب في الله والتببودد فببي‬
‫العمل يقطع دابره فإذا فعلتم ذلك تباعد منكم كمطلع الشمس من مغربها‬
‫‪ 3800‬سلمان الفارسي‬
‫الصلة كيل أو وزن فمن أوفى وفي له ومن نقص فقد علمتببم مبا أنببزل اللببه عببز‬
‫وجل في المطففين‬
‫‪ 3801‬معاذ بن جبل‬
‫الصلة تنتظر ول تنتظر إذا كان وقتها‬
‫‪ 3802‬البراء بن عازب‬
‫الصلة خلف رجل ورع مقبولة‬

‫والهدية إلى رجل ورع مقبولة والجلوس مع رجل ورع من العبادة والمذاكرة معببه‬
‫صدقة‬
‫‪ 3803‬أبو موسى‬
‫الصلة على ظهر الدابة هكذا وهكذا وهكذا‬
‫‪ 3804‬جابر‬
‫الصلة في الجزع اليماني تعدل سبعين صلة في غيره‬
‫‪ 3805‬أنس‬
‫الصلة في العمامة عشرة ألف حسنة‬
‫‪ 3806‬معاذ بن أنس‬
‫الصلة‬
‫‪ 3807‬والصيام والذكر يضاعف على النفقة في سبيل الله بسبعمائة ضعف‬
‫أبو هريرة‬
‫الصلة ثلثة أثلث الوضوء ثلث وثلث الركوع وثلببث السببجود ومبن حبافظ عليهبن‬
‫قبلت منه وما سواهن ومن‬
‫ضيعهن رددن عليه وما سواهن‬
‫‪ 3808‬أبو قتادة‬
‫الصلة تكره بنصف النهار إل يوم الجمعة فإن جهنم تسجر إل يوم الجمعة‬
‫‪ 3809‬عبد الله المزني‬
‫الصلة لمن ل يقدر أن يسجد إيماءا ول يرفع إلى وجهه شيئا‬
‫‪ 3810‬ابن عمر‬
‫الصلة في مسجد الجماعة كحجة مبرورة والنافلة متقلبة وفضل مسجد الجماعببة‬
‫على ما سواه من المساجد خمسمائة صلة‬
‫‪ 3811‬المطلب‬
‫الصلة مثنى مثنى وتشهد في كل ركعتين ويتاس كذا وتمسكن وتقنع يديك وتقول‬
‫اللهم اللهم فمن لم يفعل ذلك فهي خداج تقنع يعني تبسط‬
‫‪ 3812‬ابن مسعود‬
‫الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة وأداء المانة كفارة ما بينهما وأداء المانببة‬
‫غسل الجنابة‬
‫‪ 3813‬أبو أيوب‬
‫الصلوات الحقائق كفارات الكبائر‬
‫‪ 3814‬أبو هريرة‬
‫الصلة علي نور على الصراط ومن صلى علي يوم الجمعة ثمببانين مببرة غفببر لببه‬
‫ذنوب ثمانين عاما ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3815‬عبد الله بن عمرو‬
‫الصيام والقببرآن شببفيعان للعبببد يببوم القيامببة يقببول الصببيام إنببي منعتببه الطعببام‬
‫والشهوات بالنهار فشفعني فيه ويقول القرآن رب منعتببه النببوم بالليببل فشببفعني فيببه‬
‫فيشفعان‬
‫‪ 3816‬أبو هريرة‬
‫الصيام جنة فإذا كان أحدكم صائما فل‬
‫يرفث ول يجهل وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إني امرؤ صائم‬
‫‪ 3817‬أبو هريرة‬
‫الصيام نصف الصبر‬
‫‪ 3818‬أبو هريرة‬

‫الصيام ل رياء فيه قال الله عز وجل هو لي وأنا أجزي به إنما يدع طعامه وشرابه‬
‫من أجلي‬
‫‪ 3819‬أبو هريرة‬
‫الصوم يوم تصومون والفطر يوم تفطرون والضحى يوم تضحون‬
‫‪ 3820‬أنس بن مالك‬
‫الصيام يدق كذا الصبر ويزيل اللحم ويبعد من حر السعير إن لله مائدة عليها ما ل‬
‫عين رأت ول أذن سمعت ول خطر على قلب بشر ل يقعد عليها إل الصائمون‬
‫‪ 3821‬أنس بن مالك‬
‫الصيام في الشتاء غنيمة للعابدين‬
‫‪ 3822‬عامر بن مسعود الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة‬
‫‪ 3823‬علي‬
‫الصوم في الحر جهاد‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3824‬أنس بن مالك‬
‫الصائم في عبادة وإن كان نائما على فراشه‬
‫‪ 3825‬أبو هريرة‬
‫الصائم في عبادة مالم يغتب مسلما أو يؤذه‬
‫‪ 3826‬ابن عباس‬
‫الصائم في عبادة من حين يصبح إلى أن يمسي إذا قام قام وإذا صلى صببلى وإذا‬
‫نام نام وإن حدث ما لم يغتب فإذا أغتاب خرق صومه‬
‫‪ 3827‬ابن عمار‬
‫الصيام إذا أكل عنده الطعام صلت عليه الملئكة‬
‫‪ 3828‬أنس‬
‫الصائم بالخيار ما بينه وبين نصف النهار‬
‫‪ 3829‬أم هانىء‬
‫الصائم المتطوع أمير نفسه إن شاء صام وإن شاء أفطر‬
‫‪ 3830‬عائشة‬
‫الصائم رمضان في السفر كمفطره في الحضر ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3831‬أبو هريرة‬
‫الصدقة ما أبقت غنى وأبدأ بمن تعول واليد العليببا أفضببل مببن السببفلى ول يلببوم‬
‫الله عز وجل على كفاف‬
‫‪ 3832‬عقبة بن عامر‬
‫الصدقة تطفىء عن أهلها حر القبور‬
‫‪ 3833‬معاذ بن جبل‬
‫الصدقة تطفىء الخطيئة كما يطفىء الماء النار‬
‫‪ 3834‬أنس بن مالك‬
‫الصدقة تطفىء غضب الرب وتدفع عنه ميتة السوء‬
‫‪ 3835‬رافع بن خديج‬
‫الصدقة تسد سبعين بابا من الشر‬
‫‪ 3836‬سلمان بن عامر‬
‫الصدقة على المسكين صدقة وهي‬

‫على ذي الرحم صدقة وصلة‬
‫‪ 3737‬أنس‬
‫الصدقات بالغدوات تذهب بالعاهات‬
‫‪ 3838‬حنظلة بن حريم‬
‫الصدقة عشر وإل فعشرون وإل فثلثون فإن كثر فأربعون ‪ $‬فصل‬
‫‪ 3839‬علي بن أبي طالب‬
‫الصبر والحلم والسخاوة مببن أخلق النبيبباء فمببن أكرمببه اللببه عببز وجببل بكرامببة‬
‫النبياء أدخله الجنة مع النبياء بغير حساب‬
‫‪ 3840‬أنس بن مالك‬
‫الصبر من اليمان بمنزلة الرأس من الجسد‬
‫‪ 3841‬ابن مسعود‬
‫الصبر نصف اليمان واليقين اليمان كله‬
‫‪ 3842‬أنس بن مالك‬
‫الصبر عند الصدمة الولى‬
‫‪ 3843‬أبو موسى‬
‫الصبر رضا‬
‫‪ 3844‬الحسين بن علي‬
‫الصبر مفتاح الفرج والزهد غنى البد‬
‫‪ 3845‬أنس بن مالك‬
‫الصبر صبران صبر عند المصيبة فحسن وصبر عند مببا حببرم اللببه عليببك فتمسببك‬
‫نفسك عنك وذلك أفضل‬
‫‪ 3846‬علي بن أبي طالب‬
‫الصبر ثلثة فصبر على المصيبة وصبر على الطاعة وصبر عن المعصية فمن صبر‬
‫على المصيبة حتى يردها بحسن عزائه كتب الله له ثلثمائة درجة ما بيببن الدرجببة إلببى‬
‫الدرجة كما بين السماء والرض ومن صبر على الطاعة كتب الله له ستمائة درجببة مببا‬
‫بين الدرجة إلى الدرجة كما بين تخوم الرضين إلى منتهى العرش مرتين‬
‫‪ 3847‬أنس‬
‫الصبر على البلء عبادة‬
‫‪ 3848‬الحكم بن عمير‬
‫الصبر والحتساب هن من عتق الرقاب ويدخل الله عز وجل صاحبهن الجنببة بغيببر‬
‫حساب‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3849‬أبو هريرة‬
‫الصمت أرفع العبادة‬
‫‪ 3850‬أنس‬
‫الصمت سيد الخلق ومن مزح استخف به ومن حمل المر على القضاء استراح‬
‫‪ 3851‬ابن عمر‬
‫الصمت حلم وقليل فاعله‬
‫‪ 3852‬أبو ذر‬
‫الصعيد الطيب وضوء المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين‬
‫‪ 3853‬عائشة‬
‫الصبا ريح مؤمنة وبها نصرت‬

‫‪ 3854‬أبو سعيد‬
‫الصف الول في المسجد أول زمرة يببدخلون المسببجد هبم الصببف الول وإن لببم‬
‫يقوموا في أول الصف‬
‫‪ 3855‬عبد الله بن عمرو‬
‫الصور قرن ينفخ فيه‬
‫‪ 3856‬أبو هريرة‬
‫الصلح جائز بين المسلمين إل صلحا حرم حلل أو أحل حراما‬
‫‪ 3857‬أبو الدرداء‬
‫الصداع والمليلة يولعان بالمؤمن وإن ذنبه مثل جبال أحد حتى ل يبقببى عليببه مببن‬
‫ذنبه مثقال حبة من خردل‬
‫‪ 3858‬علي‬
‫الصراط المستقيم كتاب الله عز وجل‬
‫‪ 3859‬جابر‬
‫الصراط المستقيم أوسع مما بين السماء والرض‬
‫‪ 3860‬جابر‬
‫الصراط المستقيم دين السلم وطريق الحج والغزو في سبيل الله عز وجل‬
‫‪ 3861‬أبو هريرة‬
‫الصراط كحد السيف دحضة مزلة ذات حسك وكلليب‬
‫‪ 3862‬أبو هريرة‬
‫الصراط بين أظهر جهنم دحض مزلة والنبياء عليهم السببلم يقولببون اللهببم سببلم‬
‫سلم والناس كلمع البرق وكطرف العين وكأجاويد الخيل والبغال والركبباب وشببد علببى‬
‫القدام فناج مسلم ومخدوش مرسل ومطروح فيها وله سبعة أببواب لكببل بباب منهببم‬
‫جزء مقسوم‬
‫‪ 3863‬ابن عمر‬
‫الصمد السيد المصمود إليه في الحوائج‬
‫‪ 3864‬عمر بن الخطاب‬
‫الصادق بلسانه الطويل صمته ويسلم الناس من شره فذلكم العاقببل وإن كببان ل‬
‫يقرأ من كتاب الله عز وجل كثيرا‬
‫‪ 3865‬شداد بن أوس‬
‫الصادق ل يشتغل بالخلق ول بالدنيا من يببدعي الصببدق ويصببحب مببع الخلببق فهببو‬
‫كذاب ومن رجع عند النوائب إلى المخلوقين فهو مرائي‬
‫‪ 3866‬داود بن بلل بن أجنحة‬
‫الصديقون ثلثة حبيب النجبار وخربيبل مببؤمن آل فرعبون وعلببي ببن أببي طببالب‬
‫رضي الله عنه الثالث وهو أفضلهم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3867‬أنس بن مالك‬
‫الصحبة مع العاقل زيادة والصحبة مع الحمق نقصان فبي الببدنيا وحسبرة وندامبة‬
‫عند الموت وخسارة في الخرة‬
‫‪ 3868‬عثمان بن عفان‬
‫الصبحة تمنع بعض الرزق يعني نومة الغذاة‬
‫‪ 3869‬عبد الله بن عمرو‬
‫الصفرة خضاب المؤمن والخضرة خضاب المسلم والسواد خضاب الكافر‬

‫‪ 3870‬ابن عباس‬
‫الصورة الرأس إذا قطع الرأس فل صورة‬
‫‪ 3871‬عبادة بن الصامت‬
‫الصخرة صخرة بيت المقدس على نخلة والنخلة على نهر من أنهار الجنببة وتحببت‬
‫النخلة آسية بنت مزاحم امرأة فرعون ومريم بنت عمران تنظمان سموط أهببل الجنببة‬
‫إلى يوم القيامة السمط القلدة‬
‫& باب الضاد &‬
‫‪..‬‬
‫‪ 3872‬جابر بن عبد الله‬
‫ضحوا مواشيكم في فورة العشاء فإن الشياطين يرسلون في تلك الساعة‬
‫‪ 3873‬عائشة‬
‫ضحوا وطيبوا بها أنفسكم فإنه ليس من مسلم يوجه أضحيته إلببى القبلببة إل كببان‬
‫دمها وقرنها وصوفها حسنات محضرات في ميزانه يوم القيامة‬
‫‪ 3874‬أنس بن مالك‬
‫ضع بصرك موضع سجودك قال أنس قلت هذا شديد ل أطيق قال ففي المكتوبببة‬
‫إذا يا أنس‬
‫‪ 3875‬زيد بن ثابت‬
‫ضع قلمك على أذنك يكون أذكر للمملي‬
‫‪ 3876‬عبد الله بن عمرو‬
‫ضاف ضيف من بني إسرائيل وفي داره كلب محج فقالت الكلبببة ل واللببه ل أنبببح‬
‫ضيف أهلي فعوى جراؤها في بطنها قال قيل ما هذا فأوحى الله عز وجل إلى إمببامهم‬
‫هكذا أمة تكون بعدكم يقرقر شفاؤها علماءها محح يعني حامل يقرقر يعني يغلب‬
‫‪ 3877‬أبو هريرة‬
‫ضيافة الضيف ثلثة أيام فما زاد فهو صدقة‬
‫‪ 3878‬علي‬
‫ضالة المؤمن العلم كما قيد حديثا طلب إليه آخر‬
‫‪ 3879‬عبد الله بن عمرو‬
‫ضرب القلم عند الحاديث تعدل عند الله عز وجببل مببع التكبببير الببذي يكبببر فببي‬
‫رباط عبادان وعسقلن‬
‫‪ 3880‬أبو هريرة‬
‫ضالة المؤمن المكتوبة غرامتها ومثلها معها‬
‫‪ 3881‬أبو جارود بشر بن عمر والعبدي‬
‫ضالة المسلم حرق‬
‫النار فل يقربنها يعني أنه نار تشتعل قالها ثلثا‬
‫‪ 3882‬أبو هريرة‬
‫ضرس الكافر مثل أحد وغلظ جلده مسيرة ثلث‬
‫‪ 3883‬أسامة بن زيد‬
‫ضحك المؤمن تبسم والقرقرة من الشيطان‬
‫‪ 3884‬علي بن أبي طالب‬
‫ضعفت عن الصلة وعن الجماع فنزلت علي قدر من السماء فأكلت منها فببزادت‬
‫في قوتي قوة أربعين رجل في البطش‬

‫‪ 3885‬النواس بن سمعان‬
‫ضرب الله عز وجل مثل صراطا مستقيما وعلببى حبافتي الصببراط سببوران فيهمببا‬
‫أبواب مفتحة وستور مرخاة وعلى باب الصراط داع يقول يا أيها الناس ادخلوا الصراط‬
‫ول تتعوجوا وداع من فوق الصراط فإذا أراد النسان فتح شيء من تلببك البببواب قببال‬
‫ويحك ل تفتحه فإنك إن تفتحه تلجه والصراط السببلم والسببتور حببدود اللببه عببز وجببل‬
‫والبواب المفتحة محارم الله تعالى والداعي على رأس الصراط كتاب اللببه عببز وجببل‬
‫والداعي فوق الصراط واعظ الله في قلب المسلم‬
‫‪ 3883‬أسامة بن زيد‬
‫ضحك المؤمن تبسم والقرقرة من الشيطان‬
‫‪ 3884‬علي بن أبي طالب‬
‫ضعفت عن الصلة وعن الجماع فنزلت علي قدر من السماء فأكلت منها فببزادت‬
‫في قوتي أربعين رجل في البطش‬
‫‪ 3885‬النواس بن سمعان‬
‫ضرب الله عز وجل مثل صراطا مستقيما وعلببى حبافتي الصببراط سببوران فيهمببا‬
‫أبواب مفتحة وستور مرخاة وعلى باب الصراط داع يقول يا أيها الناس ادخلوا الصراط‬
‫ول تتعوجوا وداع من فوق الصراط فإذا أراد النسان فتح شيء من تلببك البببواب قببال‬
‫ويحك ل تفتحه فإنك إن تفتحه تلجه والصراط السببلم والسببتور حببدود اللببه عببز وجببل‬
‫والبواب المفتحة محارم الله تعالى والداعي على رأس الصراط كتاب اللببه عببز وجببل‬
‫والداعي فوق الصراط واعظ الله في قلب المسلم‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3886‬ابن عمر‬
‫ضرب الله الحق على لسان عمر وقلبه‬
‫‪ 3887‬أبو هريرة‬
‫ضمن الله عز وجل لمن خرج في سبيل الله ل يخرجه إل جهاد في سبببيل وإيمانببا‬
‫بي وتصديقا برسولي وهو علي ضامن أن أدخله الجنة أو أرجعه إلى مسكنه الذي خرج‬
‫منه نائل ما نال من أجر وغنيمة‬
‫‪ 3888‬ابن مسعود‬
‫ضحك الله عز وجل لقوله أتستهزىء بي وأنت رب العالمين‬
‫‪ 3889‬أبو هريرة‬
‫ضحك الله عز وجل من رجلين قتل أحدهما صاحبه ثم دخل الجنة جميعا يقتل هذا‬
‫فيلج الجنة ثم يتوب الله عز وجل على الخر فيهديه إلى السلم ثم يجاهببد فببي سبببيل‬
‫الله عز وجل فيستشهد‬
‫‪ 3890‬ابو رزين‬
‫ضحك ربنا عز وجل من قنوط عباده‬
‫وقرب خيره ولن نعدم من رب يضحك خيرا ‪ $‬فصل ‪ $‬من ذوات‬
‫اللف واللم‬
‫‪ 3891‬أنس بن مالك‬
‫الضحك في المسجد ظلمة في القبر‬
‫‪ 3892‬أنس‬
‫الضحك من غير عجب يذهب بالمروءة وممحقة للرزق‬
‫‪ 3893‬أنس بن مالك‬
‫الضحك الكثير يميت القلب‬
‫‪ 3894‬جابر‬
‫الضحك ينقض الصلة ول ينقض الوضوء‬

‫‪ 3895‬معاذ بن أنس‬
‫الضاحك في الصلة والملتفت والمفرقع أصابعه بمنزلة سواء‬
‫‪ 3896‬أبو ذر وأنس‬
‫الضيف يأتي برزقه ويرتحل بذنوب القوم‬
‫‪ 3897‬أبن عمر‬
‫الضيافة على أهل الوبر وليست على أهل المدر‬
‫‪ 3898‬أبو شريح‬
‫الضيافة ثلثة أيام والجائزة يوم وليلة ول‬
‫يحل لحد أن يقيم عند أخيه حتى يؤثمه يقيم عنده وليس عنده ما يضيفه‬
‫‪ 3899‬جابر‬
‫الضيافة حق على كل مسلم والضيافة ثلثة أيام ولياليهن وأيما رجببل أضبباف رجل‬
‫فلم يؤد إليه حق ضيافته فلقي مال فأصاب منه بقدر مببا منعببه مببن ضببيافته فل سبببيل‬
‫عليه‬
‫‪ 3900‬ابن عباس‬
‫الضرار في الوصية من الكبائر‬
‫‪ 3901‬معاذ بن جبل‬
‫الضمة في القبر كفارة للمؤمن لكل ذنب بقي عليه لم يغفببر لببه وذلببك ان يحيببى‬
‫بن زكريا عليهما السلم ضم ضمة في قبره في أكله شعير شبع منها‬
‫‪ 3902‬ابن عمر‬
‫الضب لست آكلة ول أحرمه‬
‫‪ 3903‬سعيد بن يسار‬
‫الضرب بالكف على الفخذ عند المصيبة يحبط الجر من المصيبة‬
‫‪ 3904‬ابن عباس‬
‫الضبع صيد وفيها كبش‬
‫‪ 3905‬ابن عباس‬
‫الضريع شيء يكون في النار شبه الشوك أمر من الصبر أنتبن مبن الجيفبة وأشبد‬
‫حرا من النار سماه الله الضريع إذا طعمه صاحبه ل يدخل البطن ول يرتفببع إلببى الفببم‬
‫فيبقى بين ذلك ول يغني من جوع‬
‫‪ 3906‬أنس بن مالك‬
‫الضعفاء في أمتي ثلثة المرأة واليتيم والمملوك فمن أكرمهم أكرمه الله‬
‫& باب الطاء &‬
‫‪ 3907‬أنس بن مالك‬
‫طلب العلم فريضة على كل مسلم وواضع العلم عنببد غيببر أهلببه كمقلببد الخنببازير‬
‫الجوهر واللؤلؤ والذهب‬
‫‪ 3908‬علي بن أبي طالب‬
‫طلب العلم فريضة على كل مؤمن فاغد أيها العبد عالما أو متعلمببا ول خيببر فيمببا‬
‫بين ذلك‬
‫‪ 3909‬أنس بن مالك‬
‫طلب العلم فريضة وبذله للناس فريضة والنصيحة لهم فريضة والجهاد في سبببيل‬
‫الله عز وجل فريضة‬

‫‪ 3910‬ابن عباس‬
‫طلب العلم أفضل عند الله عز وجل من الصلة والصيام والحج والجهاد في سبيل‬
‫الله عز وجل‬
‫‪ 3911‬حذيفة بن اليمان‬
‫طالب العلم بين الجهال كالحي بين الموات‬
‫‪ 3912‬حسان بن أبي سنان‬
‫طالب العلم لله عز وجل كالغادي والرائح في سبيل الله عز وجل‬
‫‪ 3913‬أنس‬
‫طلب الفقه حتم واجب على كل مسلم‬
‫‪ 3913‬مكرر أنس‬
‫طلب العلم في الله عز وجل مع السمت الحسن والعمل الصالح جزء من النبوة‬
‫‪ 3914‬أنس بن مالك‬
‫طلب الحلل واجب على كل مسلم‬
‫‪ 3915‬أنس‬
‫طالب العلم طالب الرحمة طالب العلم ركن السلم ويعطى أجره مع النبيين‬
‫‪ 3916‬عائشة‬
‫طالب العلم تبسط الملئكة أجنحتها وتستغفر له‬
‫‪ 3917‬ابن عباس‬
‫طلب العلم ساعة خير من قيام ليلة وطلب العلم يوما خير من صام ثلثة أشهر‬
‫‪ 3918‬ابن مسعود‬
‫طلب كسب الحلل فريضة بعد الفريضة وجهاد‬
‫‪ 3919‬ابن عباس‬
‫طلب الحلل جهاد‬
‫‪ 3920‬علي بن أبي طالب‬
‫طلب الحق غرية‬
‫‪ 3921‬أنس بن مالك‬
‫طلب الحق فريضة على كل مسلم‬
‫‪ 3922‬أبو بكر الصديق‬
‫طلب الرجل معيشته في الحلل صدقة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3923‬أبو هريرة‬
‫طوبى لمن بات حاجا واصبح غازيا رجل‬
‫مستور ذو عيال قانع متعفف باليسير من الدنيا يدخل عليهم ضاحكا ويخرج عنهببم‬
‫ضاحكا فوالذي نفسي بيده إنهم هم الحاجون الغازون في سبيل الله عز وجل‬
‫‪ 3924‬عبد الله بن حنظلة‬
‫طوبى لمن رزقه الله عز وجل الكفاف ثم صبر عليه‬
‫‪ 3925‬عبد الله بن بسر‬
‫طوبى لمن طال عمره وحسن عمله‬
‫‪ 3926‬أنس بن مالك‬
‫طوبى لمن رآني ولمن رأى من رآني ولمن رأى من رأى من رآني‬

‫‪ 3927‬أبو أمامة‬
‫طوبى لمن رآني وآمن بي وطوبى سبع مرات لمن لم يرني وآمن بي‬
‫‪ 3928‬ركب المصري‬
‫طوبى لمن تواضع في غير منقصة وذلك نفسه في غير مسكنة وأنفق مال جمعببه‬
‫في غير معصية وخالط أهل الفقه والحكمة‬
‫‪ 3929‬أنس بن مالك‬
‫طوبىلمن شغله عيبه عن عيوب الناس وأنفق الفضبل مبن مباله وأمسبك الفضبل‬
‫من قوله ووسعته السنة ولم يتعدها إلى البدعة‬
‫‪ 3930‬ثوبان مولى النبي صلى الله عليه وسلم‬
‫طوبى لمن ملك لسانه ووسعه بينه وبكى على خطيئته‬
‫‪ 3931‬فضالة بن عبيد‬
‫طوبى لمن هدي للسلم وكان عيشه كفافا وقنع به‬
‫‪ 3932‬أبو هريرة‬
‫طوبى لمن يبعث يوم القيامة وجوفه محشو بالقرآن والفرائض والعلم‬
‫‪ 3933‬عائشة‬
‫طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا‬
‫‪ 3934‬أبو بكر الصديق‬
‫طوبى لمن مات في النأنأة حدة السلم وبدؤها‬
‫‪ 3935‬أنس‬
‫طوبى للمؤمن إذا أحسن قبل منه وإذا أساء غفر له‬
‫‪ 3936‬ثوبان‬
‫طوبى للمخلصين أولئك مصابيح الهدى تتجلى عنهم كل فتنة ظلماء‬
‫‪ 3937‬عبد الله بن عمرو‬
‫طوبى للغرباء أناس صالحون في ناس سواهم كثير من بعضهم اكثر من يعطيهم‬
‫‪ 3938‬ابن عمر‬
‫طوبى للفقراء والضعفاء من أمتي الفقراء أحبائي وأحباء الله هيهببات هيهببات كببم‬
‫من ضعيف يشفع في سبعين ألف إنسان وكبم مبن قبوي ل يشبفع لحببد ول ينجبو فبي‬
‫نفسه لنه ترك أمر الله ويفخر ويتطاول على الناس‬
‫‪ 3939‬أنس بن مالك‬
‫طوبى لكل غني تقي ولكل فقير خفي يعرفه الله ول يعرفه الناس‬
‫‪ 3940‬عبد الله بن الزبير‬
‫طوبى لمن أسكنه الله إحدى العروسين عسقلن وغزة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3941‬أبو هريرة‬
‫طوبى لعبد غبر قدماه في سبيل الله شاحب لونه أشعث رأسه إن كانت السبباقة‬
‫كان فيهم وإن كان الحرس كان فيهم إن يشفع له لم يشفع وإن استأذن لببم يببؤذن لببه‬
‫طوبى له ثم طوبى له‬
‫‪ 3942‬أبو هريرة‬
‫طوبى لعبد أغبر جلده دنس ثيابه يكون في النهار في الساقة وبالليل في الحرس‬
‫إن حقا على الله أن يزوجه من الحور العين‬
‫‪ 3943‬أبو هريرة‬

‫طوبى لعيش بعد المسيح يؤذن للسماء في القطر والرض في النبات فلو بببذرت‬
‫حبة على الصفا لنبتت ول تباغض ول تحاسد حببتى يمببر الرجببل علببى السببد فل يضببره‬
‫ويطأ على الحية فل تضره‬
‫‪ 3944‬أنس بن مالك‬
‫طوبى لك يا طير تقع على الشجر وتأكل الشجر وتصير إلى غير حساب‬
‫‪ 3945‬عائشة‬
‫طوبى لك يا عثمان لم تلبسك الدنيا ولبم تلبسبها قباله لعثمبان ببن مظعبون يبوم‬
‫مات‬
‫‪ 3946‬ابن عمر‬
‫طوبى شجرة في الجنة ل يعلم طولها إل الله عز وجل يسير الراكب تحببت غصببن‬
‫من أغصانها سبعين خريفا ورقها الحلل يقع عليها الطير كأمثال البخت ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3947‬أبو هريرة‬
‫طاعة الله عز وجل طاعة الوالد‬
‫ومعصية الله عز وجل في معصية الوالد‬
‫‪ 3948‬عائشة‬
‫طاعة النساء ندامة‬
‫‪ 3949‬علي‬
‫طلحة والزبير جاراي في الجنة‬
‫‪ 3950‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫طلحة ممن قد قضى نحبه‬
‫‪ 3951‬جابر‬
‫طلحة شهيد يمشي على وجه الرض‬
‫‪ 3952‬ابن عباس‬
‫طينة المعتق من طينة المعتق‬
‫‪ 3953‬عمران بن حصين‬
‫طيب الرجال ريح ل لون له وطيب النساء لون ل ريح له‬
‫‪ 3954‬عائشة‬
‫طعام السخي دواء وطعام الشحيح داء‬
‫‪ 3954‬مكرر ابن عمر‬
‫طعام الجواد دواء وطعام البخيل داء‬
‫‪ 3955‬سلمة بن الكوع‬
‫ألطعام الحار غير ذي بركة فأبردوه‬
‫‪ 3956‬جابر‬
‫طعام الواحد يكفي الثنيببن وطعبام الثنيبن يكفبي الربعببة وطعبام الربعببة يكفببي‬
‫الثمانية إذا سموا‬
‫‪ 3957‬جابر بن عبد الله‬
‫طي الثوب راحته‬
‫‪ 3958‬جابر‬
‫طرف الغازي إذا طرف بعينه حسنة له والحسنة بسبعمائة‬

‫‪ 3959‬أنس بن مالك‬
‫طلق السنة أن يطلقها طاهرة من غير جماع ثم يتركها من غير جماع ثببم يتركهببا‬
‫حتى تنقضي عدتها‬
‫‪ 3960‬عائشة‬
‫طلق المة تطليقتان وقرؤها حيضتان‬
‫‪ 3961‬ابن عباس‬
‫طلوع الفجر أمان لمتي من الطلوع الشمس من مغربها‬
‫‪ 3962‬ابو هريرة‬
‫طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات أو لهن بالتراب وطهور‬
‫الناء إذا ولغ فيه الهرة مرة أو مرتين‬
‫‪ 3963‬جابر‬
‫طائر كل امرىء في عنقه يعني الطيرة‬
‫‪ 3964‬علي بن أبي طالب‬
‫طسم الطاء طور سيناء والسين السكندرية والميم مكة‬
‫‪ 3965‬أنس بن مالك‬
‫طبقات أمتي خمس طبقات كل طبقة منها أربعون سنة فطبقتي وطبقة أصببحابي‬
‫أهل العلم واليمان والذين يلونهم إلى الثمانين أهل البر والتقببوى والببذين يلببونهم إلببى‬
‫العشرين ومائة أهل التراحم والتواصل والذين يلونهم إلى الستين ومائة أهببل التقبباطع‬
‫والتدابر والذين يلونهم إلى المئتين أهل الهرج والحرب‬
‫‪ 3966‬أبو هريرة‬
‫طلبت بنو إسرائيل زكريا ليقتلوه فخببرج هاربببا فببي البريببة فببانفرجت لببه شببجرة‬
‫فدخل فيها وبقيت هدبة من ثوبه فجاؤا حتى وقفوا عليها فنشروه بالمناشير‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3967‬ابن عمر‬
‫طهروا هذه الجساد طهركم الله عز وجل فليببس مببن عبببد يبببيت طبباهرا إل بببات‬
‫معه ملك في شعاره ول يتقلب ساعة من الليل يسأل الله شيئا من أمر الدنيا والخببرة‬
‫إل أعطاه إياه‬
‫‪ 3968‬ابن عمر‬
‫طهروا أجسادكم واعملوا لمعادكم وصلوا ذوي قراباتكم‬
‫‪ 3969‬أبو هريرة‬
‫طيبوا ساحاتكم فإن أنتن الساحات ساحات اليهود‬
‫‪ 3970‬سمرة بن جندب‬
‫طيبوا أفواهكم بالسواك فإنها طرق القرآن‬
‫‪ 3971‬عائشة‬
‫طيبوا مساجدكم التي تكون في دوركم‬
‫‪ 3972‬أنس بن مالك‬
‫طوافان ل يوافقهما عبد مسلم إل خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ويغفر له ذنببوبه‬
‫كلها بالغة ما بلغت طواف بعد صلة الفجر يكون فراغببه مببع طلببوع الشببمس وطببواف‬
‫بعد صلة العصر يكون فراغه مببع غببروب الشببمس ‪ $‬ذكببر الفصببول مببن ذوات اللببف‬
‫واللم‬
‫‪ 3973‬ابن عباس‬

‫الطواف بالبيت صلة إل أن الله عز وجل قد أحل لكم فيه المنطق فمن نطق فل‬
‫ينطق إل بخير‬
‫‪ 3974‬ابن عمر‬
‫الطواف بالبيت صلة فأقلوا فيه من الكلم‬
‫‪ 3975‬علي‬
‫الطهور ثلث ثلث واجبة ومسح الرأس واحدة‬
‫‪ 3976‬أبو مالك الشعري‬
‫الطهور شطر اليمان والحمد لله تمل الميزان وسبببحان اللببه والحمببد للببه تمل أو‬
‫تملن ما بين السماء والرض والصلة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجببة‬
‫لك أو عليك‬
‫‪ 3977‬أبو الدرداء‬
‫الطهارات أربع حلق العانة وقص الشارب وتقليم الظفار والسواك‬
‫‪ 3978‬ابن عباس‬
‫الطلق بيد من أخذ بالساق‬
‫‪ 3989‬عمر‬
‫الطلق للعدة أن يطلقها طاهرا من غير جماع‬
‫‪ 3980‬ابن عمر‬
‫الطببابع معلببق بببالعرش فببإذا انتهكببت الحرمببة واجببترأوا علببى الخطايببا وعمببل‬
‫بالمعاصي بعث الله الطابع فيطيع القلب فل يعقل بعد ذلك شيئا‬
‫‪ 3981‬عمرو بن حريث‬
‫الطاهر النائم كالصائم القائم‬
‫‪ 3982‬أبو هريرة‬
‫الطاعم الشاكر كالصائم الصابر‬
‫‪ 3983‬عائشة‬
‫الطير حق فأقروها على مكناتها وخيرها الفأل الصالح‬
‫‪ 3984‬ابن مسعود‬
‫الطيرة شرك الطيرة شرك الطيرة شرك وما منا إل ولكن الله يذهبه بالتوكل‬
‫‪ 3985‬قبيصة بن المخارق‬
‫الطرق والطيرة والعيافة من الجبت‬
‫والجبت الكاهن ويقال الساحر والطرق الزجر والعيافة الخط والطيرة التي تطير‬
‫‪ 3986‬عائشة‬
‫الطوفان الموت‬
‫‪ 3987‬أبو هريرة‬
‫الطريق يطهر بعضه بعضا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 3988‬أنس بن مالك‬
‫الطاعون شهادة لكل مسلم‬
‫‪ 3989‬معاذ بن جبل‬
‫الطاعون رحمة من ربكم ودعوة من نبيكم وقبض الصببالحين مببن قبلكببم ول يفببر‬
‫منه إل منافق‬
‫‪ 3990‬أسامة بن زيد‬

‫الطاعون رجز أرسل عن من كان قبلكببم فببإذا سببمعتم بببه فببي أرض فل تقببدموا‬
‫عليه وإذا وقع بأرض وأنتم بها فل تخرجوا فرارا منه‬
‫‪ 3991‬صفوان بن أمية‬
‫الطاعون والغرق والنفساء والبطن شهادة‬
‫‪ 3992‬أبو عسب مبولى النبببي صببلى اللبه عليببه وسببلم الطباعون شبهادة لمبتي‬
‫ورحمة لهم ورجس على الكافر‬
‫& باب الظاء &‬
‫‪ 3993‬عقبة بن عامر‬
‫ظل المؤمن يوم القيامة صدقته‬
‫‪ 3994‬عائشة‬
‫ظهر المؤمن حمى إل في حد من حدود الله عز وجل يعني ل يضببرب إل فببي حببد‬
‫من حدود الله عز وجل‬
‫‪ 3995‬أبو هريرة‬
‫ظلم الغني المطل ‪ $‬فصل من ذوات اللف واللم‬
‫‪ 3996‬عائشة‬
‫الظلم ندامة والطاعة قرة عين والبكاء من‬
‫خشية الله عز وجل النجاة من النار والضحك هلك البدن‬
‫‪ 3997‬أبو هريرة وابن عمر‬
‫الظلم ظلمات يوم القيامة فمن ظلم وصبر كان معي في الجنة كهاتين‬
‫‪ 3998‬أبو أمامة‬
‫الظالم مطلوب والمظلوم يتوقع الصبر‬
‫‪ 3999‬علي‬
‫الظالم له ثلث علمببات يقهببر مببن دونببه بالغلبببة ومببن فببوقه بالمعصببية ويظبباهر‬
‫الظلمة‬
‫‪ 4000‬حذيفة‬
‫الظلمة وأعوانهم في النار‬
‫‪ 4001‬طلحة الظن يخطىء ويصيب‬
‫‪ 4002‬أبو هريرة‬
‫الظن أكذب الحديث ول تجسسوا ول تنافسوا ول تباغضوا ول تدابروا وكونوا عببباد‬
‫الله إخوانا‬
‫الفردوس ابراهيم ابو حسان من تاريخ ‪ 7 / 7 / 1999‬الى تاريخ ‪9 / 7 / 1999‬‬
‫= الفببردوس بمببأثور الخطبباب تببأليف أبببي شببجاع شببيرويه بببن شببهردار بببن شببيرويه‬
‫الديلمي الهمداني‬
‫تحقيق خادم السنة النبويه السعيد بن بسيوني زغلول‬
‫الجزء الثالث‬
‫اسم المدخل مكتبه الزهراء‬
‫|‪|3‬‬
‫‪ 4003‬ابن عباس‬
‫علموا ويسروا ول تعسروا فإذا غضب أحدكم فليسكت‬
‫‪ 4004‬أبو هريرة‬
‫علموا ول تعنفوا فإن المعلم خير من المعنف‬

‫‪ 4005‬أنس بن مالك ‪ :‬علموا نساءكم سورة الواقعة فإنها سورة الغنى ‪.‬‬
‫‪ 4006‬أبي بن كعب‬
‫علموا أرقاءكم سورة يوسف وأيما مسلم تعلم سبورة يوسببف وتلهبا وعلمهبا مبا‬
‫ملكت يمينه وأهله هون اللببه عليببه سببكرات المببوت وأعطبباه مببن القببوة أن ل يحسببد‬
‫مسلما‬
‫‪ 4007‬سبرة بن معبد‬
‫علموا الصبي الصلة ابن سبع سنين وأضربوه عليها ابن عشر سنين‬
‫‪ 4008‬جابر‬
‫علموا بنيكم الرمي فإنه نكاية العدو‬
‫‪ 4009‬حذيفة‬
‫عجلوا بالركعتين مع المغرب ليرفعا مع الصلة‬
‫‪ 4010‬أبو بكرة‬
‫عوذوا بالله عز وجل من الكفر والفقر وعذاب القبر‬
‫‪ 4011‬الحكم بن عمير‬
‫عودوا قلوبكم الترقب وأكثروا التفكر والبكاء‬
‫‪ 4012‬ابن عباس *‬
‫علقوا السوط في البيت كي يرهب عنه الخادم‬
‫‪ 4013‬ابن عباس‬
‫عفوا عن أولدكم فإنها نجاة لهببم مببن كببل آفببة لن أخبي عيسبى قبال لمببه يببوم‬
‫السابع من ميلده يا أمه عفببي عنببي قببالت بمبباذا فببوالله مالببك مببن الرض إل موضببع‬
‫سجودك فسكت فبعث الله عز وجل بيمامتين أبيضين ذكرين حجازيين فوقعا في حجر‬
‫عيسى فذبحتهما بمروة ثم تصدقت بهما على أسمه‬
‫‪ 4014‬ابن مسعود‬
‫عموا بالسلم وعموا بالتشميت‬
‫‪ 4015‬أنس بن مالك‬
‫عودوا المريض وأمروه أن يدعو الله عز وجل لكم فإن دعببوة المريببض مسببتجابة‬
‫وذنبه مغفور‬
‫‪ 4016‬أبو سعيد‬
‫عودوا المريض واتبعوا الجنائز تذكركم الخرة‬
‫‪ 4017‬ابن عباس‬
‫عاقبوا أرقاءكم على قدر عقولهم‬
‫‪ 4018‬أنس بن مالك‬
‫عد من ل يعودك واهد من ل يهدي إليك‬
‫‪ $‬فصل في التعبد ‪$‬‬
‫‪ 4019‬أبو بكر الصديق‬
‫عليكم بل إله إل الله والسببتغفار والكثببار منهببا فببإن إبليببس قببال أهلكببت النبباس‬
‫بالذنوب وأهلكوني بل إله إل الله والسبتغفار فلمبا رأيببت ذلبك أهلكتهببم ببالهواء وهبم‬
‫يحسبون أنهم مهتدون فل يستغفرون‬
‫‪ 4020‬ابن مسعود‬

‫عليكم بالعلم فإن الرجل من أمتي في آخر الزمان يروي الحديث ويرفعه إلي فما‬
‫من راو يذكره إل وأتاه ملك بشير من الملئكة فيقول إن فلن بن فلن قببد روى عنببك‬
‫حديث كذا وكذا فأحيا ذكرك بعد موتببك فيقببول الرجببل يببا رب مكنببي يببوم القيامببة أن‬
‫أخلصه من النار كما ذكرني بعد موتي‬
‫‪ 4021‬عرباض بن سارية‬
‫عليكم بالطاعة فعضوا عليها‬
‫بالنواجذ وإن كان عبدا حبشيا فإنما المؤمن كالجمل النف حيث ما قيد انقاد‬
‫‪ 4022‬أبو أمامة‬
‫عليكم بالعلم قبل أن يقبض وقبل أن يرفع العالم والمتعلم شريكان في الجببر ول‬
‫خير في سائر الناس بعد‬
‫‪ 4023‬علي‬
‫عليكم بالقرآن فاتخذوه إماما وقائدا فإنه كلم رب العالمين الببذي منببه بببدأ وإليببه‬
‫يعود‬
‫‪ 4024‬جابر‬
‫عليكم بالقرآن فإنه كلم رب العالمين وهو منه فآمنوا بمتشابهه واعتبروا بأمثاله‬
‫‪ 4025‬أبو أمامة‬
‫عليكم بالتواضع فإن التواضع في القلب ول يؤذين مسلم مسلما فببرب متضبباعف‬
‫في أطمار لو أقسم على الله لبره‬
‫‪ 4026‬ابن المعتمر‬
‫عليكم بالصدق فإن رأيتم فيه الهلكة فإن فيببه النجبباة وإيبباكم والكببذب وإن رأيتببم‬
‫فيه النجاة فإن فيه الهلكة‬
‫‪ 4027‬أبو موسى‬
‫عليكم بالقصد في جنائزكم إذا مشيتم بها‬
‫‪ 4028‬ابن عباس‬
‫عليكم بالحزن فإنه مفتاح القلب أجيعوها وأظمئوها‬
‫‪ 3029‬سلمان‬
‫عليكم بالصلة فيما بين العشاءين فإنها تذهب بملغبباة أول النهببار ومهدنببة آخببره‬
‫مهدنة مضعفة‬
‫‪ 4030‬جابر بن عبدالله‬
‫عليكم بصلة الليل فإنه قربة لكم إلى ربكم عز وجل وإن الله يباهي بكم ملئكتببه‬
‫ويحببكم إلى خلقه ويدفع عنكم البلء وميتة السوء ويطفىء عنكم حر النار‬
‫‪ 4030‬مكرر‬
‫عليكم بصلة الليل ولو ركعة واحدة فبإن صبلة الليبل منهباة عبن الثبم وتطفىبء‬
‫غضب الرب تبارك وتعالى وتدفع عن أهلها حر النار يوم القيامة وإن أبغض الخلق إلببى‬
‫الله ثلثة الرجل يكثر‬
‫النوم بالنهار ولم يصل من الليل شيئا والرجببل يكببثر الكببل ول يسببمي اللببه علببى‬
‫طعامه ول يحمده والرجل يكثر الضحك من غير عجب فإن كثرة الضحك تميببت القلببب‬
‫وتورث الفقر‬
‫‪ 4031‬أبو ذر‬
‫عليكم بقيام هذا الليل فإنه دأب الصالحين من قبلكم ومنهاة مببن اللغببو ومطببردة‬
‫للذى من الجسد‬
‫‪ 4032‬ابن عباس‬
‫عليكم بالصف الول وعليكم بالميمنة وإياكم والصف بين السواري‬

‫‪ 4033‬علي‬
‫عليكم بحسن الخلق فإن حسن الخلق في الجنببة ل محالببة وإيبباكم وسببوء الخلببق‬
‫فإن سوء الخلق في النار ل محالة‬
‫‪ 4034‬أبو أمامة‬
‫عليكم بلباس الصوف تجدون حلوة اليمان‬
‫وقلة الكل تعرفون فببي الخببرة وإن النظببر إلببى الصببدق يببورث التفكببر والتفكببر‬
‫يورث الحكمة والحكمة تجري في أجوافكم مثل الدم‬
‫‪ 4035‬عبد الله بن رافع بن خديج‬
‫عليكم بتأخير الظهر‬
‫‪ 4036‬بريدة السلمي‬
‫عليكم هديا قاصدا فإنه من يشاد هذا الدين يغلبه‬
‫‪ 4037‬جابر‬
‫عليكم دياركم فإنما تكتب آثاركم ‪ $‬فصل في التزويج وغيره ‪$‬‬
‫‪ 4038‬أنس بن مالك‬
‫عليكم بالباءة فمن لم يستطع فعليه بالصوم فإن الصوم له وجاء‬
‫‪ 4039‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫عليكم بالبكار فإنهن أعذب أفواها وأفتق أرحاما وأرضا باليسير‬
‫‪ 4040‬أنس بن مالك‬
‫عليكم بالوجوه الحسان والحداق السود فإن الله عز وجل يستحي أن يعذب وجها‬
‫مليحا بالنار‬
‫‪ 4041‬أبو الدرداء‬
‫عليكم بالسراري فإنهن مباركات الرحام‬
‫‪ 4042‬سمرة بن جندب‬
‫عليكم بهذه الثياب البياض فليلبسها أحياؤكم وكفنوا فيهببا موتبباكم فإنهببا مببن خيببر‬
‫ثيابكم‬
‫‪ 4043‬علي بن أبي طالب‬
‫عليكم بالمشط فإنه يذهب بالغم والوباء والفقر‬
‫‪ 4044‬أبو هريرة‬
‫عليكم بالدلجة فإن لله عز وجل ملئكة مببوكلين يطببوون الرض للمسببافرين كمببا‬
‫تطوى القراطيس‬
‫‪ 4045‬سعد بن أبي وقاص‬
‫عليكم بالرمي فإنه من خير لعبكم‬
‫‪ 4046‬جابر‬
‫عليكم بالسود البهيم ذي النقطتين فإنه شيطان‬
‫يعني الكلب البهيم لون واحد ل يخالطه غيببره سببوادا كببان أو غيببره ‪ $‬فصببل فببي‬
‫الدوية وغيرها ‪$‬‬
‫‪ 4047‬صهيب‬
‫عليكم بالحجامة في جوزة القمحدوة فإنها شفاء من اثنيببن وسبببعين داء وخمسببة‬
‫أدواء من الجنون والجذام والبرص ووجع الضراس‬
‫القمحدوة فاس القفا الذي إذا استلقى الرجل أصاب الرض من رأسه‬
‫‪ 4048‬النضر بن حميد‬
‫عليكم بالكحل عند النوم فإنه يجلو البصر وينبت الشعر‬

‫‪ 4049‬جابر بن عبدالله‬
‫عليكم بالشمس فإنها بكم برة تنزع الوجع والصداع من الرأس‬
‫‪ 4050‬أنس‬
‫عليكم بالمرزنجوش فشموه فإنه جيد للخشام‬
‫الخشام داء يأخذ الرجل في أنفه ويقال رجل مخشوم ‪ $‬فصل آخر فببي المببأكول‬
‫منها ‪$‬‬
‫‪ 4051‬ابن مسعود‬
‫عليكم بالشفاءين العسل والقرآن‬
‫‪ 4052‬أبو هريرة‬
‫عليكم بالهليج السود فإنه من شجر الجنة‬
‫طعمه مر وفيه شفاء من كل داء‬
‫‪ 4053‬عبد الله بن حرام‬
‫عليكم بالسنا والسنون فإن فيهما شفاء من كل داء‬
‫السنون فيه مقبال يقبال هببو العسببل ويقببال هببو الزارناتببخ ويقببال الشببين ويقببال‬
‫الكمون ويقال عكة السمن بعصر فتخرج خطوط سود مع السمن‬
‫‪ 4054‬عقبة بن عامر‬
‫عليكم بهذه الشجرة المباركة زيت الزيتون فتداوا به فإن فيه منفعة للناسور‬
‫‪ 4055‬واثلة بن السقع‬
‫عليكم بالقرع فإنه يزيد في الدماغ‬
‫‪ 4056‬ابن عباس‬
‫عليكم باللبان فإنه يمسح الحزن عن القلب كما يمسح الصبع العرق عببن الجبببين‬
‫ويشد القلب ويزيد في العقل ويذكي الذهن ويجلي البصر ويذهب النسيان‬
‫‪ 4057‬علي بن أبي طالب‬
‫عليكم بالرمان فكلوه بشحمه فإنه دباغ المعدة وما من حبة تقع في جببوف رجببل‬
‫إل أنارت قلبه وخرست شياطين الوسوسة أربعين يوما‬
‫‪ 4058‬ابن مسعود‬
‫عليكم بألبان البقر فإنها دواء وأسمانها شفاء وإياكم ولحومها فإن لحومها داء‬
‫‪ 4059‬ابن عمر‬
‫عليكم بالفواكه بالقبال فإنها مصحة للبدان مطردة للحزان واتقوهببا فببي الدبببار‬
‫فإنها داء للبدان‬
‫‪ 4060‬علي بن أبي طالب‬
‫عليكم بالعدس فإنه مبارك مقدس وإنه يرق القلب ويكثر الدمعة وقببد بببارك فيببه‬
‫سبعون نبيا آخرهم عيسى بن مريم عليه السلم‬
‫‪ 4061‬عائشة‬
‫عليكم بالبغيض النافع يعني التلبينة والذي نفسي بيده إنه ليغسل بطن أحدكم كما‬
‫يغسل أحدكم وجهه من الوسخ‬
‫‪ 4062‬عبد الرحمن بن دلهم‬
‫عليكم بالترج فإنه يشد الفؤاد ويزيد في الدماغ‬
‫‪ 4063‬عائشة‬
‫عليكم بالمرازمة أكل الخبر بالعنب‬

‫‪ 4064‬معاذ بن جبل‬
‫عليكم بأكل لحوم البل فإنه ل يأكل لحومها إل كببل مببؤمن مخببالف لليهببود أعببداء‬
‫الله‬
‫‪ 4065‬أنس بن مالك‬
‫عليكم بالغداء المبارك السحور وإن لم يصب أحدكم إل جرعة فليتسحر بها‬
‫‪ 4066‬جابر‬
‫عليكم بالسود منه يعني الكباث فإنه أطيبه فإني كنت آكله زمن كنت أرعى وهببل‬
‫بعث نبي إل وهو راع‬
‫الكباث ورق الراك ويقال تمر الراك ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4067‬أبو ذر الغفاري‬
‫عليك بببالورع تكببن أعبببد العابببدين وعليببك بببالقنوع تكببن أشببكر الشبباكرين وأقببل‬
‫الضحك فإنه ممرضة للقلب وأحسن إلى جارك فإذا قال قد أحسنت فقد أحسنت‬
‫‪ 4068‬أبو ذر‬
‫عليك بتلوة القرآن وذكر اللببه فببإنه ذكببر لببك فببي السببماء ونببور لببك فببي الرض‬
‫وعليك بطول الصمت فإنه مطردة للشياطين وعون لك على أمر دينك وقل الحق وإن‬
‫كان مرا‬
‫‪ 4069‬سعد بن أبي وقاص‬
‫عليك بالياس مما في أيدي الناس وإياك والطمع فإنه الفقر الحاضر‬
‫‪ 4070‬أبو أمامة‬
‫عليك بالهجرة فإنه ل مثل لها‬
‫‪ 4071‬معاذ‬
‫عليك بالرفق والعفو في غير ترك الحق حتى يقول الجاهل قد ترك من حببق اللببه‬
‫عز وجل‬
‫‪ 4072‬عبد الله بن السقع‬
‫عليك بالشام فإنها صفوة الله عز وجل مببن بلده يسببوف اللببه إليهببا صببفوته مببن‬
‫عباده‬
‫‪ 4073‬سلمان الفارسي‬
‫عليك بالعسل فوالذي نفسي بيده ما من بيببت فيببه عسببل إل وتسببتغفر الملئكببة‬
‫لذلك البيت فإن شربها رجل دخل في جوفه ألف دواء ويخرج ألف داء فبإن مبات وهبو‬
‫في جوفه لم تمس النار جسده‬
‫‪ 4074‬علي بن أبي طالب‬
‫عليك بالملح فإنه شفاء من سبعين داء منه الجنون والجذام والبرص‬
‫‪ 4075‬ابن عباس‬
‫عليك بالتبن فإنه رأس مال يسير وربحه كثير وعليك بالبز فإن فيه تسببعة أعشببار‬
‫البركة‬
‫‪ 4076‬أم أنس‬
‫عليك بالصلة فإنها أفضل الجهاد واهجري المعاصي فإنها أفضل الهجرة‬
‫‪ 4077‬يسيرة‬
‫عليكبببن بالتسببببيح والتهليبببل والتقبببديس واعقبببدن بالنامبببل فبببإنهن مسبببؤولت‬
‫مستنطقات ول تيأسن فتنسين الرحمة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4078‬عبد الرحمن بن عوف‬

‫عشرة في الجنة أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير وعبببد الرحمببن بببن‬
‫عوف وسعد بن أبي وقاص وسعيد بن زيد وأبو عبيدة بن الجراح‬
‫‪ 4079‬عائشة‬
‫عشرة من الفطرة قببص الشببارب وإعفبباء اللحيببة والسببواك والستنشبباق بالمبباء‬
‫وقببص الظفببار وغسببل البببراجم ونتببف البببط وحلببق العانببة والنتقبباص بالمبباء يعنببي‬
‫الستنجاء‬
‫‪ 4080‬عبد الله بن جعفر‬
‫عشرة ل يتركون في قبورهم ولكنهم يصلون بين يدي اللببه عببز وجببل حببتى ينفببخ‬
‫في الصدر النبياء والشهداء والمؤذنون والملبون والمتوفى فببي طريببق مكببة والمببرأة‬
‫تموت في نفاسها والتائبون من الذنوب وخببادم المسببلمين فببي طاعببة اللببه عببز وجببل‬
‫والمصلون بالليل والناس نيام والمترحمون على فقراء أمتي‬
‫‪ 4081‬ابن عباس‬
‫عشرة من أخلق قوم لوط الحذف في النادي ومضغ العلك والسواك علببى ظهببر‬
‫الطريق والصفير بالحمام والجلهق والعمامة التي ل يتحلى بهببا والسببكينية والتطريببف‬
‫بالحنا وحل أزرار القنية والمشي في السواق والفخاذ بادية‬
‫‪ 4082‬ابن مسعود‬
‫عشرة أصناف من أمتي ل ينظر الله إليهم يوم القيامببة ول يكلمهببم ولهببم عببذاب‬
‫أليم إل أن يتوبببوا أو ينيبببوا المتلببذذون بببالقهوات واللعبببون بالمسبباهمات والضبباربون‬
‫بالكوبات واللهون بالعرطيات والمانعون الزكوات والغانمون المانببات والنببائمون عببن‬
‫العتمات والغدوات والعشارون في الطرقات والطالبون للشهوات واللذات والراضوان‬
‫في المنكرات‬
‫‪ 4083‬أنس بن مالك‬
‫عشر خصال يورثن النسيان أكل الجبن وأكل سؤر الفأر وأكببل التفاحببة الحامضببة‬
‫والجلجلن والحجامة على النقرة والمشي بين امرأتين والنظر إلببى المصببلوب والبببول‬
‫في الماء الراكد وإلقاء القملة والقراة في المقبرة‬
‫الجلجلن نوع من السمسم وهو السود‬
‫‪ 4084‬عائشة‬
‫عشرة مباحة في الغزو الطعام والدام والثمار والشجر والخل والزيت والشببراب‬
‫والحجر والعود غير منحوت والجلد الطري ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4085‬عقبة بن عامر‬
‫عجب الله عز وجل من شاب ليست له صبوة‬
‫‪ 4086‬أبو هريرة‬
‫عجب ربنا عز وجل من أقوام يقادون إلى الجنة في السلسل وهم كارهون‬
‫‪ 4087‬ابن مسعود‬
‫عجب ربنا عز وجل من رجل قام مبن فراشبه ولحبافه مبن بيبن حببه وأهلببه إلبى‬
‫صلته فيقول الله لملئكته انظروا‬
‫إلى عبدي هذا قام من بين فراشه ولحافه من بين حبببه وأهلببه إلببى صببلته رغبببة‬
‫فيما عندي وشفقة مما عندي‬
‫عجب أي عظم ربك وكبر‬
‫‪ 4088‬أنس بن مالك‬

‫عجبت من مجادلة العبد ربه يوم القيامة يقول أليس وعدتني أن ل تظلمنببي قببال‬
‫بلى قال فإني ل أقبل علي إل شاهدا من نفسي قال أوليس كفاني بالملئكة المقربيببن‬
‫فيختم على فيه وتتكلم أركانه بما كببان يعمببل فيقببول بعببدا لكببن وسببحقا عنكببن كنببت‬
‫أجادل‬
‫‪ 4089‬عمرو‬
‫عجبت لرجلين مررت بهما وأحدهما يسب الخر والخر يقول يرحمك الله والملك‬
‫بينهما يرد على كل واحد منهما قوله‬
‫‪ 4090‬علي بن أبي طالب‬
‫عجبت لربنا عز وجل يعجبه العبد إذا قال اغفر لي ذنببوبي إنببه ل يغفببر الببذنوب إل‬
‫أنت قال علم عبدي أنه ل رب له غيري‬
‫‪ 4091‬أم حرام بنت ملحان‬
‫عجبت من قوم من أمتي يركبون البحر كالملوك على السرة‬
‫‪ 4092‬أنس‬
‫عجبت من منزلة المؤمن عند الله إذا أحسن قبل منه وإذا أساء غفر له‬
‫‪ 4093‬ابن عباس‬
‫عجبت لصبر أخي يوسف وكرمه والله يغفر له حيث أرسل إليه ليستفتا في الرؤيا‬
‫لو كنت أنا ما أخبرتهم حتى يخرجوني وحيث أبى ليخرج من السببجن فلببم يخببرج حببتى‬
‫أخبرهم بعذره ولو كنت أنا لبادرتهم الباب‬
‫‪ 4094‬ابن مسعود‬
‫عجبت لمر المؤمن إن أمره له كله خير ليببس ذلببك لحببد إل للمببؤمن إن أصببابته‬
‫سراء شكر فكان خيرا له وأن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له‬
‫‪ 4095‬ابن مسعود‬
‫عجبا لغافل ول يغفل عنه وعجبا لطالب الدنيا والموت يطلبه وعجبا لضاحك ملببء‬
‫فيه ل يدري أرضى الله أم أسخطه‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4096‬أنس بن مالك‬
‫عمل البر كله نصف العبادة والدعاء نصف فببإذا أراداللببه بعبببد خيببرا امتحببن قلبببه‬
‫للدعاء‬
‫‪ 4097‬سهل بن سعد‬
‫عمل البرار من الرجال الخياطة وعمل البرار من النساء المغزل‬
‫‪ 4098‬ابن مسعود‬
‫عمل قليل في السنة خير من عمل كثير في البدعة‬
‫‪ 4099‬عبد الله بن عمرو‬
‫عمل يسير قل من يحافظ عليه من حافظ عليه دخببل الجنبة أن يقبول العببد فبي‬
‫دبر كل صلة سبحان الله عشرا والحمد لله عشببرا ول إلببه إل اللببه عشببرا واللببه أكبببر‬
‫عشرا‬
‫‪ 4100‬ابن عباس‬
‫عالم ينتفع بعلمه خير من ألف عابد‬
‫‪ 4101‬ابن عمر‬
‫عمل ل يعلم ثواب عامله إل الله الصيام ل يعلم ثواب عامله إل الله ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4102‬أبو سعيد‬
‫علم اليمان الصلة فمن فرغ لها قلبه وحافظ عليها بحدودها ووقتها وسببنتها فهببو‬
‫مؤمن‬

‫‪ 4103‬معاذ بن جبل‬
‫علم القرآن على ثلثة أجزاء حلل فاتبعه وحرام فبباجتنبه ومتشببابه يشببكل عليببك‬
‫فكله إلى عالمه‬
‫‪ 4104‬علي بن أبي طالب‬
‫علم الباطن سر من سر الله عز وجل وحكم من حكم الله يقذفه في قلببوب مببن‬
‫يشاء من أوليائه‬
‫‪ 4105‬عطية بن بسر‬
‫علم الله عز وجل آدم ألف حرفة من الحرف فقال له قل لولببدك وذريتببك إن لببم‬
‫تصبروا فاطلبوا الدنيا بهذه الحرف ول تطلبوها بدين فإن الدين لي وحدي خالصببا ويببل‬
‫لمن طلب بالدين الدنيا ويل له‬
‫‪ 4106‬زيد بن حارثة‬
‫علمني جبريل الوضوء وأمرني أن أنضببح تحببت ثببوبي لمببا يخببرج مببن البببول بعببد‬
‫الوضوء‬
‫‪ 4107‬أبو هريرة‬
‫علمني جبريل الصلة فقام وكبر ثم قرأ بسم الله الرحمن الرحيبم يجهبر بهبا فبي‬
‫كل ركعة‬
‫‪ 8418‬علي بن أبي طالب‬
‫علمني جبريل وأوجز فقال يا محمد أحبب من شئت فإنك مفارقه وعش ما شئت‬
‫فإنك ميت واعمل ما شئت فإنك ملقيه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4109‬أنس بن مالك‬
‫عائد المريض يخوض في الرحمة حتى إذا قعد عنده غمرته الرحمة‬
‫‪ 4110‬ثوبان‬
‫عائد المريض في خرفة الجنة حتى يرجع‬
‫‪ 4111‬ابن عباس‬
‫عيادة المريض أول يوم فريضة وما بعد ذلك تطوع‬
‫‪ 4111‬مكرر ابن عمر‬
‫عيادة المريض أعظم أجرا من اتباع الجنائز‬
‫‪ 4112‬علي‬
‫عدة المؤمن دين وعدة المؤمن كالخذ باليد‬
‫‪ 4113‬حبيب بن خماشة‬
‫عرفة كلها موقف إل بطن عرفة والمزدلفة كلها موقف إل بطن محسر‬
‫‪ 4114‬علي‬
‫عورة الرجل على الرجل كعورة المرأة على الرجل وعببورة المببرأة علببى المببرأة‬
‫كعورة الرجل على المرأة‬
‫‪ 4115‬أبو سعيد‬
‫عورة الرجل ما بين سرته إلى ركبته‬
‫‪ 4116‬عمرو بن العاص‬
‫عدة أم الولد عدة الحرة‬
‫‪ 4117‬أبو سعيد‬
‫عدة المختلعة حيضة‬

‫‪ 4118‬عبد الله بن عمرو‬
‫عقل المرأة مثل عقل الرجل حتى يبلغ الثلث من ديتها‬
‫‪ 4119‬عبد الله بن عمرو‬
‫عقل شبه العمد مغلظ مثل قتل العمد ول يقتل صاحبه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4120‬سهل بن سعد‬
‫عند الله عز وجل خزائن الخير والشر مفتاحها الرجال فطوبى لمن خلقته مفتاحببا‬
‫للخير مغلقا للشر وويل لمن خلقته مفتاحا للشر مغلقا للخير‬
‫الشرير عند الله عز وجل علم أمية بن أبي الصلت‬
‫‪ 4121‬أنس بن مالك‬
‫عند كل ختمة للقرآن دعوة مستجابة‬
‫‪ 4122‬أنس‬
‫عند آذان المؤذنين يستجاب الدعاء‬
‫‪ 4123‬أبو هريرة‬
‫عند اتخاذ الغنياء الدجاج هلك الفقراء ويأذن الله عز وجل بهلك القرى‬
‫‪ 4124‬ثوبان‬
‫عصابتان من أمتي أحذرهما الله عز وجل عببن النببار عصببابة تغببزو الهنببد وعصببابة‬
‫تكون مع عيسى بن مريم صلوات الله وسلمه عليه‬
‫‪ 4125‬أبو هريرة‬
‫عينان ل تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت ساهرة في سبيل الله‬
‫وحرم الله عز وجل الفردوس على عين بكت على الدنيا‬
‫‪ 4126‬أنس بن مالك‬
‫عسقلن إحدى العروسين يبعث الله عببز وجببل منهمببا يببوم القيامببة سبببعين ألببف‬
‫ليس عليهم حساب‬
‫‪ 4127‬معاذ بن جبل‬
‫عمران بيت المقدس خراب يثرب وخراب يثرب خروج ملحمة وخروج ملحمة فتح‬
‫قسطنطينية وفتح قسطنطينية خروج الدجال‬
‫‪ 4128‬أبو هريرة‬
‫عنوان كتاب المؤمن يوم القيامة حسن ثناء الناس‬
‫‪ 4129‬أسماء بنت يزيد‬
‫عن الغلم شاتان متكافئتان وعن الجارية شاة ل يضركم ذكرانا كانت أم إناثا‬
‫المكافئتان المثلن‬
‫‪ 4130‬ابن عباس‬
‫عبد مناف غرر قريش وأسد ركحها وعضدها وزهرة كبدها وعدي نجاحها ومخببزوم‬
‫ريحانتها وأريكتها في نصرتها وجمح سهم حديقتها وعامر فرسببانها وليوثهببا وعبببد الببدار‬
‫رؤوسها وأوتادها والناس تبع لقريش وقريش تبع لقصي‬
‫الركح الخيل الصغير إلى جنب الخيل الكبير‬
‫‪ 4131‬عائشة‬
‫عمار ما عرض عليه أمران إل اختار الرشد منهما‬
‫‪ 4132‬أنس‬

‫علق سوطك حيث يراه أهلك ول تضربهم به واضربهم بنعلك ضربا غيببر مبببرح ول‬
‫شائن لوجه‬
‫‪ 4133‬معاذ بن جبل‬
‫عبد الله بن سلم عاشر عشرة في الجنة‬
‫‪ 4134‬علي وابن عمر‬
‫عبد الرحمن بن عوف في السماء يسمى المين ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4135‬عمر بن الخطاب‬
‫عدل في حكم ساعة خير من عبادة سبعين سببنة وجببور فببي حكببم سبباعة يحبببط‬
‫عبادة سبعين سنة‬
‫‪ 4136‬أبو الدرداء‬
‫عريش كعريش موسى ثمام وخشبات والمر أعجل من ذلك‬
‫‪ 4137‬عائشة بنت قدامة‬
‫عزيز على الله عز وجل أن يأخذ عيني مسلم ثم يدخله النار‬
‫‪ 4138‬جابر‬
‫عمرة في رمضان تعدل حجة‬
‫‪ 4139‬عقبة بن عامر‬
‫عهدة الرقيق ثلثة أيام‬
‫‪ 4140‬معقل بن يسار‬
‫عقوبة هذه المة السيف والساعة موعدهم والساعة أدهى وأمر‬
‫‪ 4141‬أنس‬
‫علمة حب الله عز وجل حب ذكره وعلمة بغض الله عز وجل بغض ذكره‬
‫‪ 4142‬ابن مسعود علمة غضببب اللببه غببز وجببل علببى أمببتي أن يغلببي أسببعارهم‬
‫ويستعمل عليهم شرارهم‬
‫‪ 4134‬البراء بن عازب‬
‫علمة أهل الجنة في سبع خصال‬
‫يعفو عمن ظلمه ويحسن إلى من أساء إليه ويعطي لمن حرمببه إن أعطببى شببكر‬
‫وإن ابتلي صبر وإن قال صدق فهو يمشي بين الناس كحي بين الموات‬
‫‪ 4144‬طلحة‬
‫عمرو بن العاصي من صالحي قريش‬
‫‪ 4145‬عويمر حكيم‬
‫أمتي وجندب طريد أمتي يعيش وحده ويموت وحده والله وحده يكفيه‬
‫‪ 4146‬أبو هريرة‬
‫عمر بن الخطاب سراج أهل الجنة‬
‫‪ 4147‬الفضل بن عباس‬
‫عمر معي وأنا مع عمر والحق بعدي مع عمر حيث كان‬
‫‪ 4148‬أنس‬
‫عمار المساجد هم أهل الله عز وجل‬
‫‪ 4149‬أنس بن مالك‬
‫عظم الجزاء مع عظم البلء والصبر عند الصدمة الولى وإن الله عز وجل إذا أراد‬
‫بقوم خيرا ابتلهم فمن رضي فله الرضا ومن جزع فله الجزع‬

‫‪ 4150‬أبو هريرة‬
‫عمر أمتي ما بين الستين إلى السبعين فما فوق ذلك فأمراض وأسقام‬
‫‪ 4151‬أنس بن مالك‬
‫عمر الدنيا سبعة أيام من أيام الخرة قال الله تعالى ^ وإن يوما عند ربببك كببألف‬
‫سنة مما تعدون ^‬
‫‪ 4152‬أنس بن مالك‬
‫عمر الذباب أربعون يوما والذباب كله في النار إل النحل‬
‫‪ 4153‬جابر‬
‫عرش إبليس في البحر يبعث سراياه في كل يوم يفتنون الناس فأعظمهم منزلببة‬
‫أعظمهم فتنة للناس‬
‫‪ 4154‬زيد بن أرقم‬
‫عذاب القبر حق فمن لم يؤمن به عذب بها وشفاعتي يوم القيامة حببق فمببن لببم‬
‫يؤمن بها لم يكن من أهلها‬
‫‪ 4155‬عائشة‬
‫عذاب القبر حق ل يسمعه الجن والنس ويسمعه غيرهم‬
‫‪ 4156‬ابن عباس‬
‫عضة نملة أشد على الشهيد من السلح بل هو أشهى عنده من شراب بارد لذيببذ‬
‫في يوم صائف‬
‫‪ 4157‬أنس بن مالك‬
‫عزيمة مني على أمتي أن ل يتكلموا في القدر‬
‫‪ 4158‬عائشة‬
‫عدد درج الجنة عدد آي القرآن فمن دخببل الجنببة مببن أهببل القببرآن فليببس فببوقه‬
‫درجة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4159‬ابن عمر‬
‫عسى أن يبعثي ربك مقاما محمودا يجلسني معه على السرير‬
‫‪ 4160‬جابر‬
‫عسى أن يكذبني واحد وهو متكىء على أريكته يبلغه الحديث عني فيقول ما قال‬
‫ذا رسول الله دع هذا وهات القرآن‬
‫‪ 4161‬أبو هريرة‬
‫عسى أحدكم أن يرى الجهاد مغنما والزكاة مغرما والصلة منا‬
‫‪ 4162‬جابر‬
‫عسى أحدكم أن يتخذ الصبة على رأس ميل أو ميلين فيببأتي الجمعببة فل يشببهدها‬
‫ثم يأتي الجمعة فل يشهدها ثم يأتي الجمعة فل يشهدها فيطبع الله عز وجل على قلبه‬
‫‪ 4163‬عمر بن الخطاب‬
‫على العرش استوى استوى حتى يسمع أطيط كأطيط الرحل‬
‫‪ 4164‬أنس بن مالك‬
‫عاش نوح ألف سنة وأربعمائة سنة ودعا قومه ألف سنة إل خمسين سنة وعبباش‬
‫عوج بن عنق ثلثة آلف سنة وسبعمائة سنة وكببان مببن الجبببابرة وكببان يخببوض البحببر‬
‫ويأخذ السمك بيده فيشويه في عين الشمس ويأكله ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4165‬أنس بن مالك‬
‫على عرش الجبار جل جلله ثلثمائة‬
‫وستون برجا من ياقوتة حمراء أو زمردة خضراء أو ياقوت أبيض كببل بببرج أوسببع‬
‫من الدنيا سبعين ألف مرة سبعين ألف مرة سبعين ألف مرة‬

‫‪ 4166‬سمرة بن جندب‬
‫على اليد ما أخذت حتى تؤديه‬
‫‪ 4167‬حمزة بن عمرو‬
‫على ذروة كل بعير شيطان فإذا ركبتموها فسموا الله عز وجببل ول تقصببروا عببن‬
‫حاجاتكم‬
‫‪ 4168‬أبو هريرة‬
‫على كل سلمى من النسان صدقة كل يببوم طلعببت عليببه الشببمس فتعببدل بيببن‬
‫اثنين صدقة وتعين الرجل على دابته صدقة‬
‫السلميات هي العظام بين كل مفصلين‬
‫‪ 4169‬أبو هريرة‬
‫على كل نفس من بني آدم كتب حظه من الزنا أدرك ذلك ل محالة فببالعين زناهببا‬
‫النظر والذن زناها السمع واليد زناهببا البطببش والرجببل زناهببا المشببي واللسببان زنبباه‬
‫الكلم والقلب يهوى ويتمنى ويصدق ذلك أو يكذبه الفرج ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4170‬سلمان الفارسي‬
‫علي بن أبي طالب ينجز عداتي ويقضي ديني‬
‫‪ 4171‬عمران بن حصين‬
‫علي مني وأنا منه وهو ولي كل مؤمن بعدي‬
‫‪ 4172‬أم سلمة‬
‫علي وشيعته هم الفائزون يوم القيامة‬
‫‪ 4173‬جابر‬
‫علي مني بمنزلة هرون من موسى إل إنه ل نبي بعدي‬
‫‪ 4174‬ابن عباس‬
‫علي مني مثل رأسي من بدني‬
‫‪ 4175‬جابر بن عبد الله‬
‫علي خير البشر من شك فيه فقد كفر يعني بعد الصديق والفاروق وعثمان‬
‫‪ 4176‬عبد الله بن جعفر‬
‫علي أصلي وجعفر فرعي أو جعفر أصلي وعلي فرعي‬
‫‪ 4177‬ابن عباس‬
‫علي وفاطمة والحسن والحسين أهلي وأبو بكر وعمببر أهببل اللببه وأهببل اللببه عببز‬
‫وجل أفضل من أهلي‬
‫‪ 4178‬أنس بن مالك‬
‫علي يزهر في الجنة ككوكب الصبحة لهل الدنيا‬
‫‪ 4179‬ابن عباس‬
‫علي باب حطة من دخل منه كان مؤمنا ومن خرج منه كان كافرا‬
‫‪ 4180‬علي بن أبي طالب‬
‫علي بن أبي طالب أعلم الناس بالله والناس حبا وتعظيما لهل ل إله إل الله‬
‫‪ 4180‬مكرر حذيفة‬
‫علي قسيم النار‬
‫‪ 4181‬أبو ذر‬

‫علي باب علمي ومبين لمتي ما أرسلت به مببن بعببدي حبببه إيمببان وبغضببه نفبباق‬
‫والنظر إليه رأفة ومودته عبادة‬
‫‪ 4182‬حذيفة‬
‫علي أخي وابن عمي ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4183‬أبو أمامة‬
‫عرض علي ربي عز وجل ليجعل بطحاء مكة ذهبا فقلت ل يا رب ولكن أشبع يوما‬
‫وأجوع ثلثا فإذا جعت تضرعت إليك وذكرتك وإذا شبعت حمدتك وشكرتك‬
‫‪ 4184‬أنس بن مالك‬
‫عرضت علي محاسن أعمال أمببتي فلببم أر شببيئا أحسبن مبن إخببراج القببذاة مببن‬
‫المسجد وعرضت علي مساوىء أمتي فلم أر أعظم من رجل تعلببم سببورة أو آيببة ثببم‬
‫نسيها‬
‫‪ 4185‬حذيفة بن أنس‬
‫عرضت على أمتي البارحة أدنببى هببذه الحببرة أولهببا إلببى آخرهببا صببوروا لببي مببن‬
‫الطين حتى لنا أعرف بالنسان منهم من أحدكم بصاحبه‬
‫‪ 4186‬أبو ذر‬
‫عرضت علي أمتي بأعمالهببا حسببنها وسببيئها فرأيببت فببي محاسببن أعمالهببا الذى‬
‫يماط عن الطريق ورأيت في سيء أعمالها النخاعة في المسجد ل تدفن‬
‫‪ 4187‬أنس بن مالك‬
‫عرضت علي اليام فرأيت فضل يوم الجمعة وبهاءه ونوره ورأيت فيه نكتة سوداء‬
‫مثل شامة فساءني فقلت يا جبريل ما هذه النكتة السوداء في هذا البهبباء والنببور قببال‬
‫هذه الساعة تقوم في يوم الجمعة‬
‫‪ 4188‬أبو هريرة‬
‫عرضت علي النار فرأيت عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف يجر قصبه فببي النببار‬
‫وهو أول من غير عهد إبراهيم وسيب السائبة‬
‫‪ 4189‬خريم بن فاتك‬
‫عدلت شهادة الزور بالشراك بببالله عببز وجببل ‪ $‬ذكببر الفصببول مببن ذوات اللببف‬
‫واللم ‪$‬‬
‫‪ 4190‬ابن عمر‬
‫العلم دين والصلة ديببن فببانظروا ممببن تأخببذون هببذا العلببم وكيببف تصببلون هببذه‬
‫الصلة فإنكم تسئلون يوم القيامة‬
‫‪ 4191‬ابن عمر‬
‫العلم حد السلم وعماد الدين‬
‫‪ 4192‬علي‬
‫العلم خزائن ومفتاحه السؤال فسلوا يرحمكم الله عز وجل فإنه يؤجر فيببه أربعببة‬
‫السائل والمتعلم والمستمع والمحب‬
‫‪ 4913‬جابر‬
‫العلم خير من العمل وملك الدين الورع وإن العالم ممببن يعمببل بببالعلم وإن كببان‬
‫قليل‬
‫‪ 4194‬عائشة‬
‫العلم علمان فعلم ثابت في القلب وعلم في اللسان فذلك حجة على عباده‬
‫‪ 4195‬أبو الدرداء وأنس‬

‫العلم خليل المؤمن والحلبم وزيبره والعقبل دليلبه والعمبل قبائده والرفبق والبده‬
‫واللين أخوه والصبر أميره وجنوده‬
‫‪ 4196‬ابن عمر‬
‫العلم زين والتقوى كرم والصبر خير مركب نعم وزير اليمببان العلببم وزيببن العلببم‬
‫الرفق وخير القول ما صدقه الفعل‬
‫‪ 4197‬عبد الله بن عمر‬
‫العلم ثلثة وما سوى ذلك فهو فضل آية محكمة أو سنة قائمة أو فريضة عادلة‬
‫‪ 4198‬أبو هريرة‬
‫العلم والعالم والعمل في الجنة فإذا علم ويعمببل كببان العمببل والعلببم فببي الجنببة‬
‫والعالم في النار‬
‫‪ 4199‬ابن عمر‬
‫العلم شجرة أصلها بمكة وفرعهببا بالمدينببة وأغصببانها بببالعراق وثمرهببا بخراسببان‬
‫وورقها بالشام‬
‫‪ 4200‬ابن عباس‬
‫العلم والمال يستران كل عيب والفقر والجهل يكشفان كل عيب ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4201‬أنس بن مالك‬
‫العالم إذا أراد بعلمه وجه الله عز وجل هابه كل شيء وإذا أراد بعلمه أن يكنز بببه‬
‫الكنوز هاب من كل شيء‬
‫‪ 4202‬أنس بن مالك‬
‫العالم إذا مات بكى عليه كل شيء حتى الحيتان في البحر‬
‫‪ 4203‬أنس‬
‫العالم بالعامة والعبادة بالرجل وحده‬
‫‪ 4204‬معاذ بن جبل‬
‫العالم أمين الله عز وجل في الرض‬
‫‪ 4205‬أبو الدرداء‬
‫العالم والمتعلم شريكان في الخير و سائر الناس ل خير فيهم‬
‫‪ 4206‬جابر‬
‫العالم الذي عقل عن الله تعالى فعمل بطاعته واجتنب سخطه‬
‫‪ 4206‬مكرر جندب‬
‫العالم بغير عمل كالمصباح يحرق نفسه ويضيء للناس‬
‫‪ 4207‬ابن عباس‬
‫العالم عالمان عالم طلب بعلمه الله لم يأخذ عليه طمعا ولم يشتر به ثمنا وعببالم‬
‫طلب بعلمه الدنيا اشترى به ثمنا وأخذ عليه طمعا بخل به على عببباد اللببه يلجمببه يببوم‬
‫القيامة بلجام من نار فينادي عليه ملك من الملئكة أل إن هذا فلن بن فلن آتبباه اللببه‬
‫في دار الدنيا علما فاشترى به ثمنا وأخذ عليه طمعا فل يببزال ينببادي عليبه حبتى يفببرغ‬
‫من الناس ثم يصنع الله به ما أحب ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4207‬مكرر أبو الدرداء‬
‫العلماء هم ورثة النبياء إن النبياء لببم يورثببوا دينببارا ول درهمببا إنمببا ورثببوا العلببم‬
‫ليعمل به فمن أخذ به فقد أخذ بحظ وافر‬
‫‪ 4208‬عمر‬

‫العلماء إذا حضروا ربهم عز وجل كان بين أيديهم رتوة بحجر‬
‫‪ 4209‬البراء بن عازب‬
‫العلماء ورثة النبياء يحبهم أهل السماء ويستغفر لهم الحيتان في البحر إذا ماتوا‬
‫‪ 4210‬أنس وحذيفة‬
‫العلماء أمناء الرسل على عباد الله عز وجل ما لببم يخببالطوا السببلطان ويببداخلوا‬
‫الدنيا فإذا خالطوا السلطان وداخلوا الدنيا فقد خانوا الرسل فاحذروهم واخشوهم‬
‫‪ 4211‬عثمان بن عفان‬
‫العلماء أمناء أمتي‬
‫‪ 4212‬أنس‬
‫العلماء ثلثة رجل عاش به الناس وعاش بعلمببه ورجببل عبباش بببه النبباس وأهلببك‬
‫نفسه ورجل عاش بعلمه ولم يعش به أحد غيره‬
‫‪ 4213‬علي‬
‫العلماء رجلن رجل عالم أخذ بعلمه فهذا ناج وعالم تارك لعلمببه فهببذا هالببك وإن‬
‫أهل النار ليتأذوا من ريح العالم التارك لعلمه‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4214‬جابر بن عبد الله‬
‫العين حق تدخل الجمل القدر والرجل القبر‬
‫‪ 4215‬أسماء بنت يزيد‬
‫العين حق وإنه ليدرك الفارس قبل غيره أي يضربه ويهلكه‬
‫‪ 4216‬ابن عباس‬
‫العين حق ولو أن شيئا سابق القدر لسبقته العين وإذا استغسلتم فاغسلوا‬
‫‪ 4217‬ابن عباس‬
‫العين حق تستنزل الحالق الحالق الجبل الشاهق‬
‫‪ 4218‬أبو هريرة‬
‫العين حق يحفرها الشيطان وحسد ابن آدم‬
‫‪ 4219‬عبد الله بن جراد‬
‫العين والنفس كادا يسبقان القدر فتعوذوا بالله من العين والنفس‬
‫‪ 4220‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫العين وكاء السه فإذا نامت العينان استطلق الوكاء‬
‫السه حلقة الدبر‬
‫‪ 4221‬الحسين بن علي‬
‫العبادة سبعون بابا أفضلها طلب الرزق الحلل ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4222‬أنس‬
‫العبادة عشرة أجزاء تسعة منها في الصمت والعاشرة كسب اليد من الحلل‬
‫‪ 4222‬مكرر أبو موسى‬
‫العزلة سلمة‬
‫‪ 4223‬معقل بن يسار‬
‫العيادة في الهرج كالهجرة إلي‬
‫‪ 4224‬أنس‬
‫العيادة فواق ناقة‬

‫‪ 4225‬ابن عباس‬
‫العيادة بعد ثلث سنة‬
‫‪ 4226‬عائشة‬
‫العيادة سنة عودوا غبا فإن أغمي على مريض فحتى يفيق‬
‫‪ 4227‬ابن مسعود‬
‫العدة عطية‬
‫‪ 4228‬علي بن أبي طالب‬
‫العدة دين ويل لمن وعد ثم أخلف ويل له ويل له‬
‫‪ 4229‬أبو أمامة‬
‫العارية مؤادة‬
‫‪ 4230‬علي‬
‫العمامة حاجز بين المسلمين والمشركين‬
‫‪ 4231‬ابن عباس‬
‫العافية عشرة أجزاء تسعة منها في الصمت والعاشرة اعتزالك عن الناس‬
‫‪ 4232‬بريدة السلمي‬
‫العقيقة تذبح لسبع أو أربع عشر أو لواحد وعشرين‬
‫‪ 4233‬عمرو بن رافع المزني‬
‫العجوة والصخرة من الجنة يعني صخرة بيت المقدس‬
‫‪ 4234‬ابن عباس‬
‫العمرة من الحج بمنزلة الرأس من الجسد وبمنزلة الزكاة من الصيام‬
‫‪ 4235‬عمرو بن حزم‬
‫العمرة هي الحج الصغر‬
‫‪ 4236‬عائشة‬
‫العسيلة هي الجماع‬
‫‪ 4237‬أبو هريرة‬
‫العطسة عند الحديث شاهد عدل‬
‫‪ 4238‬أم سلمة‬
‫العطسة الشديدة والتثاؤب الرفيع من الشيطان‬
‫‪ 4239‬ابن عمر‬
‫العربية كلم أهل الجنة وكلم أهل السماء وكلمهم إذا وقفببوا بيببن يببدي اللببه عببز‬
‫وجل بالموقف ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4240‬أبو هريرة‬
‫العطاس من الله والتثاؤب من الشيطان فإذا تثاءب أحدكم فل يقل هاه هاه فببإن‬
‫الشيطان يضحك في جوفه‬
‫‪ 4241‬ابن عباس‬
‫العباس مني وأنا منه ل تؤذوا العباس فتؤذوني من سب العباس فقد سبني‬
‫‪ 4242‬ابن عمر‬
‫العاقل الذي عقل عن الله عز وجل أمره‬
‫‪ 4243‬رافع بن خديج‬

‫العامل على الصدقة بالحق كالغازي في سبيل الله عز وجل حتى يرجع إلى بيته‬
‫‪ 4244‬ابن عباس‬
‫العائد في هبته كالكلب يعود في قيئه ليس لنا مثل السوء‬
‫‪ 4245‬أنس‬
‫العامل الناصح بيده في الجنة والعامل الغاش بيده في النار‬
‫‪ 4246‬علي‬
‫العمائم تيجان العرب والحتباء حيطانها وجلوس المؤمن في المسجد رباطه‬
‫‪ 4247‬ابن عباس‬
‫العمائم وقار للمؤمن وعز للعرب فإذا وضعت العرب عمائمها فقد وضعت عزها‬
‫‪ 4248‬ابن عباس‬
‫العيدان واجبان على كل حالم من ذكر وأنثى‬
‫‪ 4249‬ابن عمر‬
‫العرب بعضها لبعض أكفاء قبيلةبقبيلة وحي بحببي ورجببل برجببل والمببوالي بعضببها‬
‫لبعض أكفاء إل حائك أو حجام‬
‫‪ 4250‬المقبري‬
‫العجم يبدأون بكبارهم إذا كتبوا فإذا كتب أحدكم إلى أخيه فليبدأ بنفسه‬
‫‪ 4250‬مكرر أنس بن مالك‬
‫العرب نببور اللببه فببي الرض وفنبباؤهم ظلمببة فببإذا ذهببب العببرب آظلمببت الرض‬
‫وذهب النور‬
‫‪ 4251‬أبو هريرة‬
‫العاشوراء يوم العاشر‬
‫‪ 4252‬أبو هريرة‬
‫العي من الشيطان وليس العي عي اللسان ولكن قلة المعرفة بالحق‬
‫العي قطع اللسان عن الجواب‬
‫‪ 4253‬زيد بن ثابت‬
‫العمري سبيلها سبيل الميراث يعني إذا قال هي لببك مببا عشببت فإنهببا ترجببع إلببى‬
‫صاحبها فأما إذا قال هي لك ولعقبك فهي لهم‬
‫‪ 4254‬عبد الله المزني‬
‫العيال أحد اليسارين وتعرضوا للرزق فإذا غلب أحدكم فليستدن على اللببه وعلببى‬
‫رسوله صلى الله عليه وسلم واستعينوا على الرزق بالصدقة‬
‫‪ 4255‬يزيد بن مرثد‬
‫العنكبوت شيطان فاقتلوه‬
‫‪ 4256‬عبد الله بن عمر‬
‫العسل في كل عشرة زق زق ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4256‬مكرر أم سعد وزيد بن ثابت‬
‫العرش على ملك من لؤلؤ على صببورة ديببك رجله فببي التخببوم السببفلى وعنقببه‬
‫مثنية تحت العرش وجناحاه في المشرق والمغرب فإذا سبح الله ذلك الملببك لببم يبببق‬
‫شيء إل سبح الله عز وجل‬
‫‪ 4257‬بريدة السلمي‬

‫العهد الذي بيننا وبينهم الصلة فمن تركها فقد كفر‬
‫‪ 4258‬علي بن أبي طالب‬
‫العدل حسن ولكن في المراء أحسن السببخاء حسبن ولكبن فبي الغنيباء أحسبن‬
‫الورع حسن ولكن في العلماء أحسن الصبر حسببن ولكبن فبي الفقببراء أحسببن التوببة‬
‫حسن ولكن في الشباب أحسن الحياء حسن ولكن في النساء أحسن‬
‫‪ 4259‬أنس بن مالك‬
‫العدل في أمتي خطفات‬
‫‪ 4260‬أبو الدرداء‬
‫العبد من الله عز وجل والله منه ما لم يخدم فإذا خدم وقع عليه الحساب‬
‫] ‪ 4261‬جابر بن عبدالله‬
‫العبد بين مخافتين بين أجل قد مضى ل يدري ما الله صانع فيه وبين أجل قد بقي‬
‫ل يدري ما الله قاض فيه فليتزود العبد من نفسببه لنفسببه ومببن دنيبباه لخرتببه فوالببذي‬
‫نفس محمد بيده ما بعد الموت من مستعتب ول بعد دار إل الجنة أو النار‬
‫‪ 4262‬ابن عباس‬
‫العبد ل يعطى من الغنيمة شيء ويعطى من خرثى المتاع وأمانه جائز‬
‫‪ 4263‬عائشة‬
‫العبد ل يؤم إل أهله‬
‫‪ 4264‬فضالة بن عبيد‬
‫العبد آمن من عذاب الله عز وجل ما استغفر الله عز وجل‬
‫‪ 4265‬الزبير بن العوام‬
‫العباد عباد الله والبلد بلد الله فحيث وجدت خيرا فآقم واتق الله عز وجل‬
‫‪ 4266‬أبو سعيد الخدري‬
‫العشق من غير ريبة كفارة للذنوب‬
‫‪ 4267‬أبو سعيد الخدري‬
‫العرف ينقطع فيما بين الناس ول ينقطع فيما بين الله وبين من افتعله‬
‫‪ 4268‬عبد الرحمن بن غنم الشعري‬
‫العتل الزنيم هو الشديد الخلق المفخخ الكل الشروب الواجد للطعببام وللشببراب‬
‫الظلوم للناس رحيب الجوف‬
‫& باب الغين &‬
‫ب‬
‫‪ 4269‬الحكم بن عمير‬
‫غضوا البصار واهجروا الدعاء واجتنبوا أعمال أهل النار‬
‫‪ 4270‬أسماء بنت أبي بكر‬
‫غيروا الشيب وجنبوه السواد‬
‫‪ 4271‬الزبير بن العوام‬
‫غيروا الشيب ول تشبهوا باليهود‬
‫‪ 4272‬أنس‬
‫غيروا الشيب فإنه يزيد في شباب أحدكم وجماله ومجامعته للنساء‬
‫‪ 4272‬مكرر الحكم بن عمير اليماني‬
‫غضوا البصار واهجروا الدغار واجتنبوا أعمال أهل النار‬
‫الدغار جمع داغر وهو المفسد‬

‫‪ 4273‬جابر‬
‫غطوا الناء وأوكوا السقاء فإن في السنة ليلة ينزل فيها وباء ل يمر بإناء ل يغطى‬
‫ول سقاء لم يوك إل وقع فيه من ذلك الوباء‬
‫‪ 4274‬جابر بن عبد الله‬
‫غطواء الناء وأوكوا السقاء وأطفئوا السراج وأغلقوا الباب فإن الشيطان ل يحببل‬
‫سقاء ول يفتح بابا ول يكشف إناءا ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4275‬أبو موسى‬
‫غفر الله لك يا عثمان ما قدمت وما أخرت وما أعلنت وما أخفيت وما أبديت ومببا‬
‫كان وما هو كائن إلى يوم القيامة‬
‫‪ 4275‬مكرر ابن عباس‬
‫غفر الله لك يا معاوية ما قرئت‬
‫‪ 4276‬أبو سعيد‬
‫غفر الله عز وجل لرجل ماط غصن شوك عن الطريق ما تقدم من ذنبه وما تأخر‬
‫‪ 4277‬أبو هريرة‬
‫غزا نبي من النبياء فقال ل يغزو معي رجل تزوج امرأة ولم يبن بهببا ول رجببل لببه‬
‫غنم ينتظر ولدها ول بنا بناء لم يفرغ منه‬
‫‪ 4278‬حذيفة‬
‫غزا أطاطس بن أسمانوس بني اسرائيل فسباهم وأحرق بيت المقببدس وأحرقهببا‬
‫بالنيران وحصل منها ألف وتسعمائة سفينة ملى حتى أوردها الرومية‬
‫‪ 4279‬جابر‬
‫غفار غفر الله لها وأسلم سالمها الله عز وجل ما أنا أقبوله ولكببن اللبه عبز وجببل‬
‫قاله‬
‫‪ 4280‬أبو هريرة‬
‫غفار وأسلم ومزينه ومن كان من جهينة خير مببن الحليفيببن غطفببان وأسببد وتيببم‬
‫وهوزان دبرا لهم دبرا فإنهم أهل الخيل والوبر‬
‫‪ 4281‬قبيص بن شماس‬
‫غبار المدينة شفاء من الجذام‬
‫‪ 4282‬جابر‬
‫غلظ القلوب والجفاء في أهل الشرق واليمان والسكينة في أهل الحجاز‬
‫‪ 4283‬أبو هريرة‬
‫غلظ جلد الكافر اثنان وسبعون ذراعا بذراع الجبار وضرسه مثل أحد‬
‫‪ 4284‬أبو أمامة‬
‫غبن المسترسل حرام‬
‫‪ 4285‬أنس بن مالك‬
‫غسل الناء وطهارة الفناء يورثان الغنى‬
‫‪ 4286‬أبو الدرداء‬
‫غسل الرأس يزيد في الحفظ وترك الوسخ ينقص من الحفظ‬
‫‪ 4287‬جابر‬
‫غسل يوم الجمعة واجب على كل مسلم محتلم‬
‫‪ 4288‬أبو هريرة‬

‫غسل يوم الجمعة واجب كغسل من الجنابة ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4289‬سهل بن سعد‬
‫غدوة في سبيل الله أو روحة في سبيل الله عببز وجببل خيببر مببن الببدنيا ومببا فيهببا‬
‫وموضع سوط في الجنة خير من الدنيا وما فيها‬
‫‪ 4290‬أبو الدرداء‬
‫غزوة في البحر مثل عشر غزوات في البر والببذي يسببدر فببي البحببر كالمتشببحط‬
‫في دمه في سبيل الله عز وجل سبحانه‬
‫‪ 4291‬جابر‬
‫غفر لرجل ممن كان قبلكم كان سمحا إذا باع سمحا إذا اقتضى‬
‫‪ 4292‬أبو هريرة‬
‫غلب درهم مائة ألف درهم رجل معه درهمان فتصدق بأحدهما ورجل كان له مال‬
‫كثير فتصدق منها بمائة ألف درهم‬
‫‪ 4293‬عائشة‬
‫غشيكم السكرتان سكرة حب العيش وحب الجهل فعند ذلك ل تأمرون بمعببروف‬
‫ول تنهون عن منكببر والقببائمون بالكتبباب والسببنة كالسببابقين الوليببن مببن المهبباجرين‬
‫والنصار‬
‫‪ 4294‬علي بن أبي طالب‬
‫غريبتان كلمة حكمة من سفيه فأقبلوها وكلمة سفه من حليم‬
‫‪ 4294‬مكرر أنس‬
‫غنيمتان غنمهما كثير من الناس الصحة والفراغ‬
‫‪ 4295‬عقبة بن عامر‬
‫غيرتان أحدهما يحبهببا اللببه والخببرى يبغضببها اللببه الغيببرة مببن الريبببة يحبهببا اللببه‬
‫والغيرة من غير الريبة يبغضها الله عز وجل ‪ $‬ذكر الفصول من ذوات اللف واللم ‪$‬‬
‫‪ 4296‬أبو بكر الصديق‬
‫الغسل يوم الجمعة كفببارة والمشببي إلببى الجمعببة كفببارة وكببل قببدم منهببا عمببل‬
‫عشرين سنة فإذا فرغ من صلة الجمعة اجيزاهما مائتي سنة‬
‫‪ 4297‬أبو هريرة‬
‫الغسل واجب في هذه اليام يوم الجمعة ويوم الفطر ويوم النحر ويوم عرفة‬
‫‪ 4298‬أبو أمامة‬
‫الغسل يوم الجمعة ينسل الخطايا من أصول الشعر سل‬
‫‪ 4299‬سلمان بن عامر‬
‫الغلم مرتهن بعقيقته فاهريقوا منه دما وأميطوا عنه الذى‬
‫تأوله أحمد بن حنبل على الشفاعة يقول إن مات الغلم ولم يعق عنببه لببم يشببفع‬
‫من والديه‬
‫‪ 4300‬أبي بن كعب‬
‫الغلم الذي قتله الخضر طبع يوم طبع كافرا ولول ذلك لرهق أبويه طغيانا وكفرا‬
‫‪ 4301‬أبو هريرة‬
‫الغرباء في الدنيا أربعة قرآن في جوف ظالم ومسببجد فببي نببادي قببوم ل يصببلون‬
‫فيه ومصحف في بيت ل يقرأ فيه ورجل صالح مع قوم سوء‬
‫‪ 4302‬أنس بن مالك‬

‫الغبار في سبيل الله عز وجل إسفار الوجوه يوم القيامة‬
‫‪ 4303‬ابن عباس‬
‫الغدو والرواح في تعلم العلم أفضل عند الله من الجهاد في سبيل الله عز وجل‬
‫‪ 4303‬مكرر أبو أمامة‬
‫الغدو والرواح إلى المساجد من الجهاد في سبيل الله‬
‫‪ 4304‬زيد بن خالد‬
‫الغلول من جمر جهنم والنياحة من عمل الجاهلية‬
‫‪ 4305‬عمر بن الخطاب‬
‫الغزاة أولياء الله عز وجل قبل حسناتهم ومحا سيئاتهم فطوبى للغزاة في سبببيل‬
‫الله دعوه فأجابهم وسألوه فأعطاهم ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4306‬معاذ بن جبل‬
‫الغزو غزوان فأما من غزا ابتغاء وجه اللبه وأطباع المبام وأنفبق الكريمبة وياسبر‬
‫الشريك واجتنب الفساد في الرض فإن نومه ونبهه أجر كله وأما من غزا فخببرا وريبباء‬
‫وسمعة وعصى المام وأفسد في الرض فإنه ل يرجع بالكفاف‬
‫‪ 4307‬صفوان بن أمية‬
‫الغرق شهادة والبطن والنفساء‬
‫‪ 4307‬مكرر جابر بن عتيدة‬
‫الغريق شهيد‬
‫‪ 4308‬أبو هريرة‬
‫الغنم أموال النبياء‬
‫‪ 4309‬عمرو بن شرحبيل‬
‫الغنم بركة والبل عز لهلها والخيل معقود فبي نواصبيها الخيبر إلبى يبوم القيامبة‬
‫والعبد أخوك فأحسن إليه وإن وجدته مغلوبا فأعنه‬
‫‪ 4310‬ابن عباس‬
‫الغريب إذا مرض فنظر عن يمينه وعن شماله ومن أمامه ومن خلفه فلم ير أحدا‬
‫يعرفه غفر الله له ما تقدم من ذنبه‬
‫‪ 4311‬أبو سعيد‬
‫الغريب في غربته كالمجاهد في سبيل الله يرفع الله بكل قببدم درجببة ويكتببب لببه‬
‫خمسين حسنه الغريب في غربته وجبت الجنة‬
‫‪ 4312‬أنس بن مالك‬
‫الغلء والرخص جندان مببن جنببود اللببه عببز وجببل يسببمى أحببدهما الرغبببة والخببر‬
‫الرهبة فإذا أراد أن يرخصه قذف الرهبة في قلببوب التجببار فببأخرجوه مببن أيببديهم وإذا‬
‫أراد أن يغليه قذف الرغبة في قلوب التجار فرغبوا فيه ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4313‬أنس بن مالك‬
‫الغضب جمرة في قلب ابن آدم ألم تروا إلى حمرة العينيببن وانتفبباخ الوداج عنببد‬
‫الغضب‬
‫فإذا أحس أحدكم بذلك فليقل أعوذ بالسميع العليم من الشبيطان الرجيبم الوداج‬
‫هي العروق التي أحاطت بالعنق يقطعها الذابح‬
‫‪ 4314‬معاوية بن أبي سفيان‬

‫الغضب من الشيطان وإن الشيطان خلق من نار وإنمببا يطفببى النببار بالمبباء فببإذا‬
‫غضب أحدكم فليتوضأ‬
‫‪ 4315‬معاوية بن جندة‬
‫الغضب يفسد اليمان كما يفسد الصبر العسل ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4316‬أنس بن مالك‬
‫الغنى ستون ألفا فمن لم يملك ستين ألفا فهو فقير‬
‫‪ 4317‬أنس‬
‫الغنى غنى النفس والفقر فقر النفس‬
‫‪ 4318‬ابن مسعود‬
‫الغنى اليأس مما في أيدي الناس ومن مشى منكببم إلببى طمببع مببن طمببع الببدنيا‬
‫فليمش رويدا‬
‫‪ 4319‬أنس بن مالك‬
‫الغناء واللهو ينبتان في القلب النفاق كما ينبت الماء العشب والببذي نفسببي بيببده‬
‫إن القرآن والذكر لينبتان اليمان في القلب كما ينبت الماء العشب‬
‫‪ 4320‬أبو سعيد وجابر‬
‫الغيبة أشد من الزنا لن الرجل يزني فيتوب يتوب الله عليه وإن صاحب الغيبببة ل‬
‫يغفر له حتى يغفر له صاحبها‬
‫‪ 4321‬أبو هريرة‬
‫الغيبة أشد من القتل‬
‫‪ 4322‬ابن عمر‬
‫الغيبة تنقض الوضوء والصلة‬
‫‪ 4323‬معاذ‬
‫الغيبة أخو الربا وهو مصارعه‬
‫‪ 4324‬أبو هريرة‬
‫الغيبة ذكرك أخاك بما يكره إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقببد‬
‫بهته‬
‫‪ 4325‬معاذ بن جبل‬
‫الغيبة إن قلت ما في أخيك المسلم لم تزكه‬
‫‪ 4326‬أبو سعيد‬
‫الغيرة من اليمان والبذا من النفاق البذا الذي ل يغار ويقال المذال أيضا‬
‫‪ 4327‬عبد الله بن عمرو‬
‫الغفلة في ثلث الغفلة عن ذكر الله عز وجل والغفلة فيما بين صببلة الفجببر إلببى‬
‫طلوع الشمس والغفلة أن يغفل الرجل حتى يركبه الدين‬
‫‪ 4328‬عامر بن مالك‬
‫الغنيمة الباردة الصوم في الشتاء أما ليله فطويل وأما نهاره فقصير‬
‫& باب الفاء &‬
‫‪ 4329‬أبو الدرداء‬

‫فرغ الله عز وجل إلى كل عبد من خمس من أجله ورزقه ومضجعه وأثره وشقي‬
‫أم سعيد‬
‫‪ 4330‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫فرض الله عليكببم شببهر رمضببان وسببننت لكببم قيببامه فمببن صببامه وقببامه إيمانبا‬
‫واحتسابا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه‬
‫‪ 4331‬نبيط بن شريط‬
‫فضل الله عز وجل أهل المدن على أهل القرى كفضببل أهببل السببماء علببى أهببل‬
‫الرض من أجل الجمعة والجماعة‬
‫‪ 4332‬أم هاني بنت أبي طالب‬
‫فضل الله عز وجل قريشا بسبببع خصببال لببم يعطهببا أحببد قبلهببم ول يعطاهببا أحببد‬
‫بعدهم إني منهم وإن النبوة فيهم وإن الحجابة فيهم وإن السقاية فيهم ونصببرهم علببى‬
‫الفيل وعبدوا الله عشر سنين لم يعبده غيرهم وأنزل الله فيهم سورة من القببرآن لببم‬
‫يشرك فيها غيرهم‬
‫‪ 4332‬مكرر علي بن أبي طالب‬
‫فضل الماشي خلف الجنازة على الماشي أمامهببا كفضببل الصببلة المكتوبببة علببى‬
‫التطوع‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4333‬ابن عمر‬
‫فضلت على آدم صلى الله عليه وسلم بخصلتين كان شيطاني كافرا فأعانني الله‬
‫عليه حتى أسلم وكان أزواجي خيرا لي وكان شيطان آدم كافرا وزوجته عونا عليه‬
‫‪ 4334‬أبو هريرة‬
‫فضلت على النبياء بسببت أعطيببت جوامببع الكلببم ونصببرت بببالرعب وأحلببت لببي‬
‫الغنائم وجعلت لي الرض مسجدا وطهورا وأرسلت إلى الخلق كافة وختم بي النبوة‬
‫‪ 4335‬أنس بن مالك‬
‫فضلت على الناس بأربعة بالسخاء والشجاعة وكثرة الجماع وشدة البطش‬
‫‪ 4335‬مكرر عقبة بن عامر‬
‫فضلت سورة الحج بسجدتين فمن لم يسجدهما فل يقرأها‬
‫‪ 4336‬معقل بن يسار‬
‫فضلت بالمفصل‬
‫‪ 4336‬مكرر جابر أو أبي سعيد‬
‫فضلت هذه الية على القرآن كله إل ما شاء ربك ^ إن ربك فعال لما يريد ^‬
‫‪ 4337‬عباد بن سعد‬
‫فضلت خديجة على نساء النبي صلى اللببه عليببه وسببلم كمببا فضببلت مريببم علببى‬
‫نساء العالمين‬
‫‪ 4338‬أبو هريرة‬
‫فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين من اللذة ولكببن اللببه عببز وجببل ألقببى‬
‫عليهن الحياء‬
‫‪ 4339‬ابن عباس‬
‫فضلت بنو هاشم على الناس بسبع خصال بقرابتهببم منببي وببراعببة علببم عببالمهم‬
‫وبالرأي الفاضل وبالجمال والشجاعة والحظوة عند النساء فتحت القرى كلها بالسببيف‬
‫وفتحت المدينة بالقرآن‬

‫‪ 4340‬أبو هريرة‬
‫فقدت أمة من بني اسرائيل ل يدرى ما فعلت ول أراها إل الفأر أل تروها إذا وضع‬
‫لها ألبان الجمل لم تشربه وإذا وضع لها ألبان الشاة شربته ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4341‬أبو هريرة‬
‫فضل القرآن على ساير الكلم كفضل الله عز وجل على ساير خلقه‬
‫‪ 4342‬ابن عباس‬
‫فضل حملة القرآن على الذي لم يحمله كفضل الخلق على المخلوق‬
‫‪ 4342‬مكرر بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم‬
‫فضل قراءة القرآن نظرا على من يقرأه ظاهرا كفضل الفريضة على النافلة‬
‫‪ 4343‬حذيفة‬
‫فضل العلم خير من فضل العبادة وخير من دينكم الورع‬
‫‪ 4344‬عبد الرحمن بن عوف‬
‫فضل العالم علي العابد سبعون درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والرض‬
‫‪ 4345‬عبد الله بن عمرو‬
‫فضل العالم على العابد سبعون درجة ما بين كل درجببتين حضبر الفببرس السبريع‬
‫المضمر مائة عام وذلك أن الشيطان يضع البدعة للناس فيبصرها العببالم فينهببى عنهببا‬
‫العابد مقبل على و عبادته ل يتوجه لها ول يعرفها‬
‫‪ 4346‬أبو سعيد‬
‫فضل العالم على العابد كفضلي على أمتي‬
‫‪ 4347‬معاذ بن جبل‬
‫فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب‬
‫‪ 4348‬ابن عباس‬
‫فضل عمل المهاجر على العرابي بسبعين ضعفا وفضل عمل العالم علببي العابببد‬
‫بسبعين ضعفا وفضل عمل السر على العلنيببة بسبببعين ضببعفا ومببن اسببتوت سببريرته‬
‫وعلنيته باهى الله به ملئكته ثم يقول هذا عبدي حقا‬
‫‪ 4349‬ابن مسعود‬
‫فضل صلة الليل على صلة النهار كفضل صدقة السر على صدقة العلنية‬
‫‪ 4350‬أنس بن مالك‬
‫فضل رجب على سائر الشهر كفضل القرآن على سائر الكلم‬
‫‪ 4351‬أنس‬
‫فضل شعبان على سائر اليام كفضلي على سائر النبياء‬
‫‪ 4351‬مكرر‬
‫فضل الجمعة في شهر رمضببان علببى سببائر الجمببع كفضببل رمضببان علببى سببائر‬
‫الشهور‬
‫‪ 4352‬البراء بن عازب‬
‫فضل الجمعة في رمضان كفضل رمضان على سائر الشهور‬
‫‪ 4352‬مكرر عائشة‬
‫فضل الصلة التي يستاك لها على الصلة التي ل يستاك لها سبعون ضعفا‬
‫‪ 4353‬أنس بن مالك‬
‫فضل الوقت الول من الصلة على الوقت الخر كفضل الخرة على الدنيا‬

‫‪ 4354‬حذيفة‬
‫فضل الدار القريبة من المسجد على الدار البعيدة كفضل الغازي على القاعد‬
‫‪ 4355‬أنس بن مالك‬
‫فضل الشاب العابد الذي تعبد في شبابه على الشيخ الذي تعبد بعدما كبرت سببنه‬
‫كفضل المرسلين على سائر الناس‬
‫‪ 4356‬الحسين بن علي‬
‫فضل البنفسج على الدهان كفضل السلم على سائر الديان وما مبن ورقبة مبن‬
‫ورق الهندبا إل عليها قطرة من ماء الجنة‬
‫‪ 4356‬مكرر أبو سعيد‬
‫فضل دهن البنفسج على سائر الدهان كفضلي على سائر الخلق بارد في الصيف‬
‫حار في الشتاء‬
‫‪ 4357‬أنس بن مالك‬
‫فضل عائشة على سائر النساء كفضل الثريد على سائر الطعام‬
‫‪ 4357‬عائشة‬
‫فضل عائشة على النساء كفضل تهامة على ما سواها مببن الرض وفضببل الثريببد‬
‫على الطعام‬
‫‪ 4358‬أنس بن مالك‬
‫فضل مشايخ المسلمين على شباب المسلمين كفضبل رب العبالمين علبى سبائر‬
‫الخلق من المؤمنين والمؤمنات بببأجمعهم والكفببار جميعببا وكفضببل النبببي علببى سببائر‬
‫المم والنبياء جميعا‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4359‬عبد الله بن جراد‬
‫في الجنة شجرة تسمى السخاء منها يخبرج السبخاء ولبن يلبج الجنبة شبحيح وإذا‬
‫ابتغيتم المعروف ففي حسان الوجوه من الرجال فابتغوا‬
‫‪ 4360‬أبو سعيد‬
‫في الجنة طير فيه سبعون ألف ريشة فتجيء حتى تقع علببى صببحفة الرجببل مببن‬
‫أهل الجنة ثم تنتفض فتخرج من تحببت كببل ريشببة لببون أبيببض مببن الثلببج وأحلببى مببن‬
‫العسل وألين من الزبد ليس فيها لون يشبه صاحبه ثم تطير فتذهب‬
‫‪ 4361‬أنس بن مالك‬
‫في الجنة كثيب من مسك يقال له السوق يتحدث عليه أهل الجنة‬
‫‪ 4362‬معاوية بن أبي سفيان‬
‫في الجنة بحر الماء وبحر اللبن وبحر الخمر وبحر العسل ثم تتفجر النهار بعد‬
‫‪ 4363‬عمرو بن عوف‬
‫في الجمعة ساعة من نهار ل يسأل فيهببا عبببد شببيئا إل أعطبباه سببؤله حيببن تقببام‬
‫الصلة إلى النصراف منها‬
‫‪ 4364‬الحسين بن علي‬
‫في الجمعة ساعة ل يوافقها رجل يحتجم فيها إل مات ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4365‬أم سلمة‬
‫في السماء ملكان أحدهما يأمر بالشدة والخر يأمر باللين وكلهما مصيب جبريببل‬
‫وميكائيل ونبيان أحدهما يأمر باللين والخر يأمر بالشدة وكل مصيب إبراهيم ونوح ولي‬
‫صاحبان أحدهما يأمر باللين والخر يأمر بالشدة وكل مصيب أبو بكر وعمر‬

‫‪ 4365‬أبو هريرة‬
‫في السماء الدنيا ثمانون ألف ملببك يسببتغفرون لمببن أحببب أبببا بكببر وعمببر وفببي‬
‫السماء الثانية ثمانون ألف ملك يلعنون من أبغض أبا بكر وعمر‬
‫‪ 4366‬عثمان بن أبي العاص‬
‫فببي الرض أمانببان أنببا أمببان والسببتغفار أمببان وأنببا مببذهوب بببي ويبقببى أمببان‬
‫الستغفار عند كل حدث وذنب‬
‫‪ 4367‬أبو هريرة‬
‫في المؤمن ثلث خصال الطيرة والظن والحسد فمخرجه من الطيرة أن ل يرجببع‬
‫ومخرجه من الظن أن ل يحقق ومخرجه من الحسد أن ل يبغي‬
‫‪ 4368‬بريدة السلمي‬
‫في النسان ثلثمائة وستون مفصل على كل عضو منها صدقة فمن لم يطق ذلببك‬
‫فإن ركعتي الضحى يجزيا عنه‬
‫‪ 4369‬أنس بن مالك‬
‫في السواك عشر خصال مطهرة للفم ومرضاة للرب ومسخطة للشيطان ومحبة‬
‫للحفظة ويشد اللثة ويطيب الفم ويقطع البلغم ويطفببي المببرة ويجلببو البصببر ويوافببق‬
‫السنة‬
‫‪ 4370‬علي بن أبي طالب‬
‫في الزنا ست خصال ثلثة في الدنيا وثلثة في الخرة فأما في الدنيا فيذهب بنور‬
‫الوجه ويقطع الببرزق ويسببرع الفنببا وأمببا فببي الخببرة فغضببب الببرب وسببوء الحسبباب‬
‫والدخول أو الخلود في النار‬
‫‪ 4371‬ابن عباس‬
‫في البطيخ عشر خصال هو طعام وشبراب ويغسبل المثانبة ويقطبع الببردة وهبو‬
‫ريحان وأشنان ويغسل البطن ويكثر ماء الصلب ويكثر الجماع وينقي البشرة‬
‫‪ 4371‬مكرر صهيب‬
‫في التوراة سورة تدعى العزيزة ويدعى قارئها العزيز وهي يس‬
‫‪ 4372‬فاطمة بنت قيس‬
‫في المال حق سوى الزكاة‬
‫‪ 4372‬مكرر عمران‬
‫في كتاب الله عز وجل ثمان آيات للعين ل يقرأها عبد في دار فيصيبهم ذلك اليوم‬
‫عين أنس أو جن فاتحة الكتاب سبع آيات وآية الكرسي آية‬
‫‪ 4373‬أبو هريرة‬
‫في صدر الجراد مكتوب جند الله العظم‬
‫‪ 4373‬مكرر أبو ذر‬
‫في اللبن صدقة‬
‫‪ 4374‬عمر بن الخطاب‬
‫في طعام العرس مثقال من ريح الجنة‬
‫‪ 4375‬معاوية بن حيدة‬
‫في كل إبل سائمة مببن كببل أربعيببن بنببت لبببون ول يفببرق إبببل مببن حسببابها مببن‬
‫أعطاها مؤتجرا فله أجرها ومن منعها فإنا آخذوها وشطر إبله عزمة من عزمات ربنا ل‬
‫يحل لل محمد منها شيء‬
‫‪ 4375‬مكرر عبد الله بن عمرو‬

‫في كل قرن من أمتي سابقون‬
‫‪ 4376‬أنس‬
‫فببي الربعيببن بعببد المببائتين خيببر أولدكببم البنببات وفببي الخمسببين خيببر نسببائكم‬
‫العقيمات وفي الستين يغبط الرجل الذي ليس أهل ول ولد وفي السبعين بعد المائتين‬
‫البلء المبين وفي الثمانين السيف وفي التسعين حلت لمتي الرهبانية وفببي الثلثمببائة‬
‫نعم البيت القبر‬
‫‪ 4376‬مكرر ابن مسعود‬
‫في ثلثين من البقر تبيع أو تبيعه وفي أربعين مسنة‬
‫‪ 4377‬عبد‬
‫في البل فرع وفي الغنم فرع ويعق عن الغلم ول يمس رأسه بدم‬
‫‪ 4377‬مكرر أبو هريرة‬
‫في ما سقت السماء والعيون العشر وما سقي بالنضح نصف العشر‬
‫النضح جمع الناضح وهو البل‬
‫‪ 4378‬أبو هريرة‬
‫في بيض النعام يصيبه المحرم ثمنه‬
‫‪ 4379‬معاذ بن جبل‬
‫في الصلب الدية‬
‫‪ 4380‬أبي بن كعب‬
‫في المذي الوضوء‬
‫‪ 4381‬سلمان الفارسي‬
‫في رجب يوم وليلة من صام ذلك اليوم وقام تلك الليلة كان لببه مببن الجببر كمببن‬
‫صام مائة سنة وقام مائة سنة وهي لثلث بقين من رجب‬
‫في ذلك اليوم بعث الله محمدا نبيا‬
‫‪ 4381‬مكرر علي بن أبي طالب‬
‫في أول ليلة من ذي الحجة ولد إبراهيم فمن صام ذلك اليوم كببان كفببارة ثمببانين‬
‫سنة وفي تسع من ذي الحجة أنزل توبة داود فمن صام ذلك اليوم كانت كفببارة سببتين‬
‫سنة‬
‫‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4382‬عمرو بن العاص‬
‫فضل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر‬
‫‪ 4383‬محمد بن حاطب‬
‫فضل ما بين الحلل والحرام الدف والصوت في النكاح‬
‫‪ 4384‬ركانة‬
‫فرق ما بيننا وبين المشركين العمائم على القلنس‬
‫‪ 4385‬أبو سعيد‬
‫فاتحة الكتاب شفاء من السم‬
‫‪ 4386‬أبو الدرداء‬
‫فاتحة القرآن لتجزي ما ل يجزي شيء من القرآن ولببو أن فاتحببة الكتبباب جعلببت‬
‫في كفة الميزان وجعل القرآن في الكفة الخرى فضبلت فاتحبة الكتباب علبى القبرآن‬
‫سبع مرات‬
‫‪ 4387‬أبو هريرة‬

‫فاتحة الكتاب هبي أم القبرآن وهبي السببع المثباني إحبداهن بسبم اللبه الرحمبن‬
‫الرحيم‬
‫‪ 4388‬ابن عباس‬
‫فاطمة سيدة نساء العالمين ما خل مريم بنت عمران‬
‫‪ 4389‬المسور بن مخرمة‬
‫فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني‬
‫‪ 4390‬ابن عباس‬
‫فارس عصبتنا أهل البيت لن إسماعيل عم ولد إسحق واسحق عم ولد إسماعيل‬
‫‪ 4391‬ابن عمر‬
‫فواتح الغيب خمس ل يعلمهن إل الله المطر ل يعلمه إل الله وعنده علببم السبباعة‬
‫وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت‬
‫‪ 4392‬جابر بن عبد الله‬
‫فطرة السلم خمببس السببواك والختببان وتقليببم الظفببار وقببص الشببارب وحلببق‬
‫العانة فإنها طهارة للمؤمنين ويكتب الله بكل شعرة تسقط من جسده عشر حسنات‬
‫‪ 4393‬عائشة‬
‫فتنة في فإذا سئلتم عني فل تشكوا‬
‫‪ 4394‬حذيفة‬
‫فتنة الرجل في أهله وماله ونفسه وولده وجاره يكفرها الصيام والصلة والصدقة‬
‫والمر بالمعروف والنهي عن المنكر‬
‫‪ 4395‬الفضل بن عباس‬
‫فضوح الدنيا أهون من فضوح الخرة‬
‫‪ 4396‬عبد الله بن عمرو‬
‫فقراء المهاجرين سبقوا الغنياء إلى الجنة بأربعين خريفا‬
‫‪ 4397‬أبو موسى‬
‫فناء أمتي بالطعن والطاعون وخز أعدائكم من الجن وفي كل شهادة‬
‫الوخز الطعن بالبرة‬
‫‪ 4397‬مكرر أنس‬
‫فناء أمتي ما بين الخمسين إلى الستين ولن يعذب الله إبناء الثمانين من أمتي‬
‫‪ 4398‬ابن عباس‬
‫فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد‬
‫‪ 4399‬جابر بن عبد الله‬
‫فراش للرجل وفراش ل مرأته وفراش للضيف والرابع للشيطان‬
‫]‬
‫‪ 4400‬علي‬
‫فطرك لخيك المسلم وإدخالك السرور عليه أعظم أجرا من صببيامك بمببائة ألببف‬
‫ضعف ‪ $‬فصل ‪$‬‬
‫‪ 4401‬جابر بن عبد الله‬
‫فروا من فضول الدنيا كما تفرون مببن الحببرام وهونببوا علببى أنفسببكم الببدنيا كمببا‬
‫تتهون الجيفة ونوروا قلوبكم بتفكر الخرة وتوبوا إلى الله مببن فضببول الببدنيا وسببيئات‬
‫أعمالكم حتى تنجوا من شدة يوم القيامة‬
‫‪ 4402‬أبو هريرة‬
‫فروا من المجذوم كفراركم من السد‬

‫‪ 4403‬أبو موسى‬
‫فكوا العاني وأجيبوا الداعي‬
‫‪ 4404‬عبد الله بن عمرو‬
‫فرقوا بين أولدكم في المضاجع إذا بلغوا سبع سنين ‪ $‬فصل فبي تفسبير آي مبن‬
‫القرآن ‪$‬‬
‫‪ 4405‬ابن عباس‬
‫^ فاذكروني أذكركم ^ يقول اذكروني يا معشر العباد بطاعتي أذكركم بمغفرتي‬
‫‪ 4406‬أنس بن مالك‬
‫^ فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا ^ وضع إبهامه علببى قريببب مببن طببرف أنملببة‬
‫خضرة فساخ الجبل‬
‫‪ 4407‬أنس بن مالك‬
‫^ فلما تجلى ربه جعله دكا ^ طارت لعظمته ستة أجبببل فببوقعت ثلثببة بالمدينببة‬
‫وثلثة بمكة أحد وورقا ورضوى بالمدينة ووقع بمكة ثور وثبير وحرى‬
‫‪ 4408‬أبي بن كعب‬
‫^ فلما بلغا مجمع بينهما ^ افريقية‬
‫‪ 4409‬ابن عباس‬
‫^ فاقرءوا ما تيسر من القرآن ^ مائة آية‬
‫‪ 4409‬مكرر علي بن أبي طالب‬
‫^ فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه ^ فقال إن الله أهبط آدم بالهنببد وحببواء‬
‫بجدة وإبليس ببيسان والحية بأصبببهان وكببان للحيببة قببوائم كقببوائم البعيببر ومكببث آدم‬
‫بالهند مائة سنة باكيا على خطيئته حتى بعث الله إليه جبريل عليه السببلم قببال يببا آدم‬
‫ألم أخلقك بيدي ألم أنفخ فيك من روحي ألم أسجد لك ملئكتي ألم أزوجك حواء أمتي‬
‫قال نعم قال فما هذا البكاء قال وما يمنعني من البكاء وقد أخرجت من جوار الرحمببن‬
‫قال فعليك بهذه الكلمات التي أعلمكهن فإن الله قابل توبتك وغافر ذنبك قال وما هببن‬
‫قال قل اللهم إني أسألك بحق محمد وآل محمد سبحانك ل إلببه إل أنببت عملببت سببوءا‬
‫وظلمت نفسي فاغفر لي إنك أنت الغفور الرحيم اللهم إنببي أسببألك بحببق محمببد وآل‬
‫محمد سبحانك ل إله إل أنت عملت سوءا وظلمت نفسي تببب علببي إنببك أنببت التببواب‬
‫الرحيم فهؤلء الكلمات التي تلقى آدم‬
‫‪ 4410‬ابن مسعود‬
‫^ فيوفيهم أجورهم ^ يدخلهم الجنة ويزيدهم من فضله الشفاعة لمن وجبت لببه‬
‫النار ممن صنع إليهم المعروف في الدنيا‬
‫‪ 4411‬أنس بن مالك‬
‫^ فوربك لنسألهم أجمعي