‫الطفولة واالحتٌاجات النفسٌة ونمو الشخصٌة‬

‫حدد د‪.‬دٌڨٌد فٌرچسون و د‪.‬دون ماك مٌن فً كتابهما "أهم عشرة احتٌاجات فً العبلقات الحمٌمة" أن االحتٌاجات النفسٌة العشرة األساسٌة لئلنسان هً ‪:‬‬
‫القبول‪,‬اإلعجاب‪,‬التشجٌع‪,‬المساندة‪,‬دؾء المشاعر‪,‬الشعور باألمان‪ ,‬االحترام‪,‬االهتمام‪,‬التعزٌة‪,‬التقدٌر‪.‬‬

‫كما وصؾ تشارلز واٌت فٌلد عشرٌن احتٌاجا ً إنسانٌا ً أساسٌا ً قام بتجمٌعهم من كتابات ماسلو ‪ 2:73‬ومٌللر ‪ 2:92‬ووٌل ‪2:84‬‬
‫وجبلسر ‪ 2:96‬وصنفهم فً هذا التسلسل الهرمً بادءاً بأبسط االحتٌاجات هو البقاء على قٌد الحٌاة وأعلى احتٌاج روحً لئلنسان هو‬
‫القبول الؽٌر مشروط‬
‫‪ -2‬البقاء على قٌد الحٌاة‬
‫‪ -3‬األمان‬
‫‪ -4‬اللمس‬
‫‪ -5‬االنتباه (أن ٌجد الطفل من ٌنتبه إلٌه)‬
‫‪ -6‬رد الفعل ورجع الصدى (أي أن ٌشعر الطفل أنه ٌستطٌع أن ٌصنع رد فعل أو صدى لدى أمه)‬
‫‪ -7‬اإلرشاد‬
‫‪ -8‬االستماع‬
‫‪ -9‬الصدق واألصالة (أن ٌسمح للطفل بأن ٌكون على حقٌقته وال ٌعاقب على ذلك)‬
‫‪ -:‬المشاركة‬
‫‪ -21‬االحترام (أن ٌشعر اإلنسان أن شخصٌته مقبولة وأن ٌؤخذ مأخذ الجد)‬
‫‪ -22‬النوح (أن تتاح لئلنسان الفرصة أن ٌنوح على مافقده دون لوم)‬
‫‪ -23‬المساندة ( احتٌاج اإلنسان للتعضٌد فً المواقؾ الصعبة)‬
‫‪ -24‬االنتماء والثقة‬

‫‪ -25‬اإلحساس باإلنجاز (أن تتاح لئلنسان الفرصة أن ٌنجز مهام وٌكملها إلى نهاٌتها‪ .‬أن تتاح لئلنسان فرصة لممارسة إبداعه‬
‫والمساهمة فً تطوٌر مجتمعه)‬
‫‪ -26‬تؽٌٌر الوعً (أن ٌتاح لئلنسان فرصة تؽٌٌر وعٌه من حٌن آلخر بأمور طبٌعٌة مثل الرٌاضة والضحك والترفٌه ‪ ,‬دون أن ٌحتاج‬
‫لممارسة الجنس او المخدرات لتؽٌٌر وعٌه كٌمٌابٌا ً)‬
‫‪ -27‬الجنسانٌة ‪( Sexuality‬أن ٌتاح لئلنسان أن ٌع ّبر عن طبٌعته الجنسٌة‪ .‬وهذا الٌكون بالضرورة من خبلل الممارسة الجنسٌة‬
‫الجسدٌة‪ ,‬وإنما ٌكون من خبلل اإلعتراؾ بنوعه الجنسً كذكر أو انثى وقبول واحترام هذا النوع ‪ ,‬وأٌضا ً من خبلل قبول حقٌقة الرؼبة‬
‫الجنسٌة واحترامها والتعبٌر عنها بطرق ال تتعارض مع احتٌاجاته األخرى)‬
‫‪ -28‬المتعة والترفٌه‬
‫‪ -29‬الحرٌة‬
‫‪ -2:‬تقدٌم الرعاٌة لآلخرٌن‬
‫‪ – 31‬القبول ؼٌر المشروط‬
‫مبلحظات‬
‫*عندما ال ٌحصل الطفل على احتٌاجاته النفسٌة األساسٌة فً الطفولة فإنه ٌصبح أقل نضوجا ً ومتانة نفسٌة‬
‫*التوبٌخ المفرط ٌجعل الطفل ٌشعر أنه هو نفسه "خطأ" وؼٌر مقبول وهذه هً بذرة الخزي الذي ٌتسبب فٌما بعد فً الكثٌر من‬
‫األمراض واالضطرابات النفسٌة والسلوكٌة‪.‬‬
‫*إننا نمارس دفاعات ال واعٌة مثل النرجسٌة والرؼبة فً الشعور بالكمال لكً ال نعبر عن خزٌنا وال حتى أن نشعر به‪.‬‬
‫*االحتٌاج للقبول الؽٌر مشروط ٌظل كامنا ً فً اإلنسان فً كل مراحل عمره وٌظهر بصورة خاصة كلما تعرض االنسان لموقؾ ٌشعر‬
‫فٌه بالعجز والضعؾ والتقصٌر واالحتٌاج للقبول والؽفران‪.‬‬
‫*االنسان ٌظل ٌحتاج لكل أنواع االحتٌاجات النفسٌة طوال عمره ‪ .‬لهذا السبب فإنه لٌس من المستحٌل فً الوقت الحاضر تسدٌد احتٌاج‬
‫كل مرحلة من المراحل السابقة‪.‬‬

‫المرحلة‬
‫‪ 2,6-1‬سنة‬
‫مرحلة الطفل‬
‫الرضٌع‬

‫الحدث‬
‫الوالدة‬
‫العجز التام عن تحقٌق االحتٌاجات‬
‫االحتٌاج التام لآلخرٌن‬
‫الحنان لؽة من لؽات التواصل‬

‫األزمة‬
‫الثقة مقابل عدم الثقة‬

‫السؤال‬
‫أمان أم خوؾ؟‬
‫أثق أم ال أثق ؟‬

‫االحتٌاج‬

‫القبول الؽٌر مشروط‬

‫الحب الؽٌر مشروط‬
‫‪Unconditional Love‬‬
‫أنت مقبول كما أنت‬

‫القٌمة المضافة‬

‫األمان األساسً‬
‫الثقة األساسٌة‬
‫‪Basic Trust‬‬
‫(األمل)‬

‫‪ 4-2,6‬سنوات‬
‫الطفولة المبكرة‬

‫ظهور القدرات الحركٌة الخارقة‬
‫النمو العضلً‬
‫التحكم فً اإلخراج‬
‫بداٌة الكبلم‬
‫ظهور النزعة اإلستقبللٌة ورفض الواقع‬
‫(أل أنا بدي اعمل كذا ) أل أنا منٌح !‬

‫التحكم الذاتً مقابل الشك‬

‫أستطٌع أو ال أستطٌع ؟‬

‫المساندة‬
‫الضبط السلوكً بالحب‬

‫اإلرادة‬
‫القدرة‬
‫الكٌان المستقل‬

‫‪ 6-4‬سنوات‬
‫عمر اللعب‬

‫نمو إجتماعً‬
‫تعلم مهارات‬
‫القدرة على اإلنجاز والفعل‬
‫تساؤالت كثٌرة‬
‫ربط عبلقات األسرة ‪ ..‬أب خال عم ابن اخت‬
‫‪...‬‬
‫لماذا ؟ كٌؾ ؟‬

‫المبادرة مقابل الذنب‬

‫أفعل أو ال أفعل ؟‬

‫التشجٌع‬
‫اإلعجاب‬

‫الؽرض (المبادرة)‬
‫اإلنفتاح على العالم‬
‫الهوٌة الجنسٌة‬

‫شًء جمٌل‬
‫وتشجٌع ٌستاهل اإلعجاب‬

‫تعرؾ الطفل على نوعه‬
‫ذكر او انثى (بالمعنى العام)‬

‫‪ 23-6‬سنة‬
‫عمر المدرسة‬

‫دخول المدرسة‬
‫روح تنافسٌة فً سوق البشر الواسع‬
‫المقارنة باآلخرٌن‬
‫(بسبب األب و األم واألخوات والمدرسٌن)‬

‫الكفاءة مقابل القصور‬
‫الجودة مقابل الدونٌة‬

‫‪ 2:-23‬سنة‬
‫المراهقة‬

‫طفرة فً النمو الجسمانً‬
‫نضج جنسً‬
‫الجسد فً حالة وسطٌة بٌن النضج‬
‫والطفولة‬
‫طفرة فً التفكٌر وتطلع إلى آخر أكبر من‬
‫األسرة‬
‫(مفهوم شلة المراهق)‬

‫الهوٌة‬
‫الذاتٌة مقابل تشوٌش الدور‬
‫(أنا ذاتً المتفردة)‬
‫أنا حقا ً مختلؾ‬
‫و لست فقط مجرد مراهق‬
‫لً شخصٌتً المنفردة والذاتٌه‬

‫هل أنا كؾء لهم ؟‬
‫أم أننً أقل منهم ؟‬
‫هناك فرق بٌن‬
‫أنت رسبت (سلوك )‬
‫فعل و سلوك فقط‬
‫أنت راسب (إنسان)‬
‫وصم و صفة لصٌقة !خطأ‬

‫أنا مٌن ذكر أو انثى ؟‬
‫أنا طفل أم كبٌر ؟‬
‫أنا كوٌس أم سًء ؟‬
‫أنا من ؟؟؟؟؟؟؟؟‬

‫التقدٌر‬
‫الرؤٌة‬
‫رؤٌة األهل لؤلوالد‬
‫فً المدرسة معهم‬
‫ودعمهم‬

‫أنا ذات متفرد ؟‬
‫أم متماهً ؟ ساٌح ؟عابم؟‬
‫‪------------------------‬‬‫هل انا خاص ؟‬
‫أم مع العوام من الناس ؟ أن ال أعطٌه الفلوس بالقطارة‬
‫أن أسدد إحتٌاجه بحرٌة‬
‫وحكمة !‬

‫االحترام‬
‫اإلهتمام‬

‫الكفاءة‬
‫القدرة على العمل‬
‫فً المجموعة‬

‫الهوٌة‬
‫أن ٌعرؾ أنه إنسان منفصل‬
‫بحد ذاته‬
‫الشعور بالدور الفاعل‬

‫الذاتٌة الشخصٌة‬
‫فاعل فً المجتمع‬
‫أنا مصري ‪ ,‬عربً ‪.‬‬
‫مسلم‪/‬مسٌحً‬
‫وأنا اسمً ‪...................‬‬

‫الوالء‬
‫االنتماء للمجتمع المحٌط‬
‫فهم المجتمع‬
‫النسق والقٌم والمبادئ‬
‫مربع ودابرة الذاتٌه‬
‫مربع ودابرة المجتمع‬
‫والمنطق والنشأة فً‬
‫المجتمع‬
‫رؤٌة المحٌط‬
‫تورٌث العادات والقٌم‬

‫‪ 51-31‬سنة‬
‫النضج المبكر‬

‫القدرة على عمل عبلقات "حمٌمة"‬
‫من أبسط العبلقات (الصداقة)‬
‫ألعمقها (الجنس)‬
‫" عبلقات متوازنه ٌصل عمق التواصل فٌها‬
‫إلى حد الجنس"‬

‫الحمٌمٌة مقابل اإلنعزال‬

‫أقترب أو ال أقترب ؟‬
‫(األسبلة تتحول من‬
‫السؤال عن الذات إلى‬
‫السؤال حول اآلخر)‬

‫كل االحتٌاجات السابقة‬
‫ولكن فً اتجاهٌن‬
‫توازن أخذ وعطاء‬
‫عندما ٌحدث خلل فً مراحل‬
‫السابقة فإن الشخص‬

‫نقول عشان نعبر ‪ ,‬نقول عشان نفهم بعض‬
‫المعرفة هً العشرة‬
‫المعرفة أعمق من الفهم‬
‫المعرفة فً اإلنجٌل والقرآن تأتً بمعنى‬
‫المضاجعه والجنس‬
‫"وجعلناكم شعوبا ً وقبابل لتعارفوا"‬

‫الحب‬

‫❤‬

‫(الحمٌمٌة)‬
‫(الحب الرومانسً)‬
‫السعادة الجنسٌة‬
‫‪genital utopia‬‬

‫إما أن ٌعطً دابما ً ألنه ال‬
‫ٌستطٌع أن ٌأخذ ‪..‬ألنه عندما‬
‫أراد أن ٌأخذ ٌبلم‬
‫أو‬
‫أنه ٌأخذ دابما ً بدون عطاء‬
‫(طمع)‬

‫الجنس لؽة من لؽات التواصل‬
‫‪71-51‬‬
‫الرشد األوسط‬
‫(منتصؾ العمر)‬

‫الوالدٌة‬

‫التولد مقابل الركود‬

‫أرعى ؟‬
‫أم‬
‫أتمحور حول نفسً ؟‬

‫‪ 71‬إلى ماشاء هللا‬

‫التقاعد‬
‫النظر إلى الماضً‬
‫التطلع إلى ما بعد الحٌاة‬

‫التكامل مقابل الٌأس‬
‫الموت لٌس النهاٌة بل هو‬
‫الخطوة القادمة‬
‫والتكامل هو الرضى عن الذات‬

‫أتصالح مع الموت ؟‬
‫أم‬
‫أخاؾ وأٌأس ؟‬

‫العطاء‬

‫الرعاٌة‬

‫العطاء هنا هو االحتٌاج‬
‫الربٌسً‬
‫هو ٌعطً لٌس علشان ٌتحكم‬
‫ولٌس علشان ٌسٌطر ولٌس‬
‫علشان ٌخنق ولكن عشان هو أم سوٌة‬
‫عاٌز ٌعطً‬
‫أم موجودة‬
‫مقابل‬
‫عطاء ببل‬
‫أم حنونة‬
‫عطاء الحب الؽٌر مشروط‬
‫مفهوم األب السوي‬
‫العطاء من ؼٌر تحكم‬
‫العطاء من ؼٌر تؽٌر‬
‫العطاء من ؼٌر مقابل‬
‫(العطاء الناضج كنتٌجة‬
‫طبٌعٌة للنمو بدون تملك)‬
‫االحتٌاج هنا هو‬
‫أب سوي‬
‫أب موجود‬
‫أب حنون‬

‫الرضا والشبع‬

‫النضج المتأخر‬

‫الرضا عن األثر والدور‬
‫المؤدى فً المراحل‬
‫السابقة‬

‫الحكمة‬
‫السكٌنة‬

‫وعن الحٌاة‬
‫أو‬
‫ضٌعت عمري على الفاضً‬
‫(العجوز الشكاء)‬

‫الموت حق وبعد الموت فً‬
‫حٌاة‬
‫أعٌش واتصالح مع الموت‬
‫الموت حٌاة جدٌدة‬
‫لو لم ٌحصل على األمان‬
‫األساسً من أول والدته‬
‫فسوؾ ٌخاؾ‬

‫سر الحٌاة‬

‫التربٌة التً فٌها لوم وضؽط‬
‫ومساومة وشروط وإهانة‬
‫وإساءة توصلنا للخوؾ‬
‫فً آخر المشوار‬
‫السؤال ٌصبح عن هللا وما‬
‫ٌتعلق به (المطلق) بعد ان كان‬
‫الذات ثم اآلخر‪.‬‬
‫مسٌرة النمو الطبٌعٌة توصلنا‬
‫إلى هللا‬
‫هللا هو اآلخر المطلق‬
‫وهللا هو نهاٌة المطاؾ ونهاٌة‬
‫اتصالنا باآلخر‬
‫ولكن فً جمٌع مراحل حٌاتنا‬
‫نحن روحانٌا ً لدنٌا محور حٌاة‬
‫مع هللا‪.‬‬
‫وهذا ال ٌعنً إلؽاء األنا‪-‬اآلخر‪-‬‬
‫هللا فً المراحل السابقة ولكن‬
‫بنسب مختلفة بحسب كل‬
‫مرحلة‬

‫مبلحظة ‪ :‬قد تختلؾ مراحل النمو النفسً من شخص آلخر وهذه المقاٌٌس بالسنوات لٌست محددة ومحجمة ولكن تقرٌبٌة أي ان هناك أطفال قد ٌشعرون بالذات المتفردة وهم فً عمر‬
‫المدرسة فهناك أطفال تنمو ذاتهم النفسٌة بسرعة وهناك أطفال ٌتأخر عندهم النمو النفسً رؼم الظروؾ المحٌطة نفسها ولذا فإن النمو النفسً هنا هو فً مراحل عمرٌة تقرٌبٌه بزٌادة‬
‫سنه أو خمس سنوات أو نقصان ال فرق كبٌر ‪ ..‬ولكن هذا هو المعنى العام للنمو النفسً بحسب الدراسات الطبٌة النفسٌة‪.‬‬
‫عندما أعاقب الطفل أمنحه الحب الؽٌر مشروط فً نفس وقت العقاب الثبت له ان الحب موجود فً هذا الكون وثابت وان هللا ٌحبنا ببل حدود‪.‬‬
‫مثال ‪ :‬كسر الطفل كأس زجاج فً المطبخ !‬
‫األم تقول له ألنك كسرت الزجاج الٌوم لن أصنع لك كأس الحلٌب ؼداً ولكن بكل األحوال أنا أحبك ٌا بنً (وتضم األم ابنها لصدرها وتشعره بالحب )‬

‫فهنا العقاب على سلوك معٌن أو سلوك خاطا لٌس وصم للطفل نفسه ولكنه عقاب على فعل أو سلوك وٌبقى حب األم البنها ثابت ‪ .‬ألن الحب ؼٌر مشروط هنا‬
‫كذلك هنا فصلنا بٌن السلوك الخاطا وبٌن الشخص ‪ ..‬بٌن الخطٌبة والخاطا ‪ ...‬فاهلل ٌحب تصحٌح سلوك الخاطا وٌكره الخطٌبة وٌبؽض وصم الخاطا ‪.‬‬

‫اإلساءات ‪:‬‬
‫قبل أن نبدأ باإلساءات ٌجب أن ننوه إلى أن اإلنسان ٌمر بمراحل نفسٌة وجسدٌة معٌنة‬
‫وبسبب بعض الظروؾ واإلساءات النفسٌه والجسدٌه قد ٌتوقؾ نمو اإلنسان النفسً بسبب هذه اإلساءات‬
‫فٌكبر جسده دون أن تنمو نفسٌته وكما هً مراحل تطور الجسد أٌضا ً مراحل التطور النفسً هً‬
‫الرضٌع نفسٌا ً والطفل نفسٌا ً والمراهق نفسٌا ً والراشد نفسٌا ً‬
‫ماهً اإلساءات ؟ وما تأثٌرها ؟ ‪Trauma‬‬
‫بحسب قاموس وٌپستر ‪,‬‬
‫اإلساءة هً حالة من الصدمة النفسٌة التً تسبب ضرراً جسٌما ً ومستمراً للنمو النفسً لئلنسان‪.‬‬
‫اإلساءة ‪ :‬هً خبرة ؼامرة خارجة عن السٌطرة تفوق قدرة اإلنسان على االستٌعاب وتؤثر نفسٌا ً علٌه من‬
‫خبلل خلق مشاعر شدٌدة من العجز وعدم الحماٌة وفقدان األمان والسٌطرة‪.‬‬
‫عندما ٌكون هناك تحمٌل كبٌر على الكومبٌوتر فإنه ٌصاب بصدمه و ٌدخل فً سبات شتوي ‪Safe Mode‬‬
‫وذلك لكً ال تحترق األجهزة والهارد فٌصبح معطل مؤقتا ً ولكنه شؽال فً أدنى امكانٌاته المتوقعه‪.‬‬

‫ونحن أٌضا ً بسبب اإلساءات عشنا فً أقل من إمكانٌاتنا واختببت إبداعاتنا تحت اإلساءات القامعه لها‪.‬‬
‫لقد خلق هللا اإلنسان لكً ٌسود على الكون وٌرعاه‬
‫عندما ٌتوفى شخص عزٌز علٌنا ‪ ....‬فقد نصاب برهاب الوفاة او الخوؾ من الموت‬
‫عندنا ٌسرق شخص عزٌز علٌنا ‪ ....‬فقد نصاب برهاب السرقة أو الخوؾ من السرقة‬
‫الخبرات المسٌبة نفسٌا ً متعددة مثل الحوادث والكوارث الطبٌعٌة والجرابم الشدٌدة والجراحات الخطٌرة‬
‫باإلضافة إلى وفاة األشخاص المقربٌن‬
‫كما تتضمن اإلساءات خبرات التعذٌب البدنً والنفسً بسبب اآلخرٌن ‪.‬‬
‫العبلقات المسٌبة والتعرض لئلساءات المتكررة أو اإلهمال فً الطفولة‬
‫هناك نوعان من اإلساءات ‪:‬‬
‫إساءات فعل (إساءات إٌجابٌة) (ضرب – شتم )‬
‫إساءات عدم الفعل (إساءات سلبٌة) (ترك – هجر)‬
‫كما تتضمن اإلساءات أنواع عدٌدة منها إساءات التورط العاطفً الؽٌر صحً مع األوالد حٌث ٌطلب منهم‬
‫تحمل مسؤولٌات فوق طاقتهم وأٌضا ً األحبلم التً لم تتحقق للوالدٌن ٌجب أن ٌصنعها األبناء و الرسابل‬
‫السلبٌة كرسابل الٌأس من الحٌاة والشك فً الناس واإلساءات الروحٌة كالسٌطرة والنبذ من رجال الدٌن‬
‫والسلطات العلٌا‪.‬‬
‫البٌبة المسٌبة‬
‫بؽض النظر عن نوع اإلساءات هناك على وجه العموم بٌبة مسٌبة و بٌبة صح ٌّة‬

‫تتمٌز البٌبة المسٌبة بالكثٌر من الخوؾ وعدم االستقرار وإمكانٌة التعرض للخطر فً أي وقت‪.‬‬
‫الشعور السابد لمن ٌعٌش فٌها هو الشعور بالعجز وعدم القدرة على السٌطرة على االمور‬
‫تتمٌز بعض البٌبات المسٌبة بالفوضى التامه بحٌث ال ٌوجد قانون إال قانون الؽابة الذي ال ٌحمً الضعٌؾ‬
‫وبعض البٌبات المسٌبة األخرى تتمٌز بوجود قوانٌن صارمة ال تسمح بالحرٌة أو التعبٌر عن المشاعر‪.‬‬
‫(العضبلت إن لم تتحرك فإنها تضمر) ‪physical abuse‬‬
‫كذلك المخ الوجدانً إن لم ٌع ّبر عن مشاعره وطاقته فإنه ٌضمر ‪ ..emotional abuse‬وهذه الطاقة المكبوتة‬
‫تصدر بطرق مدمرة فإما أن ٌعبر عنها بالجنس أو المخدرات أو الكحول أو القمار والربا أو أشٌاء سلبٌة أخرى‬
‫كالسرقة أو القتل وما نحوه من السلوكٌات السلبٌة !‬
‫صور لك هللا شكل ؼٌر صحً بسبب رجال الدٌن على أنه هللا المنتقم الجبار الشدٌد اإلنتقام‬
‫كذلك عندما ٌ ّ‬
‫‪ spiritual abuse‬فإن اإلنسان ٌبتعد عن هللا خوفا ً منه و رؼبة فً عدم معرفة هذه الحقابق السلبٌة عنه !‬
‫وعندما تتعرض للنبذ والهجر والتعنٌؾ والترك من كل هؤالء فإنها حقا ً إساءات مؤلمة تؤثر فً أعماق النفس‪.‬‬
‫الحب المشروط أٌضا ً هو من السمات العامة للبٌبات المسٌبة‪.‬‬
‫بابا ترك البٌت ‪ 7‬أشهر الن أخً عمل كذا وكذا ! ماما هجرتنً النً اصبحت كسول فً المدرسة !‬
‫اإلنسان المؤهل للتعرض لئلساءات ؼالبا ً ما ٌكون إنسان رقٌق المشاعر مكون من نسٌج رقٌق كالحرٌر‬
‫إنه إنسان سهل الخدش وسهل الجرح بٌنما اإلنسان الذي لم ٌمر بإساءات فهو مكون من نسٌج متماسك‬
‫كالجٌنز!‬
‫اإلنسان المحروم من الشعور باألمان والمصاب بالخوؾ والهلع من الناس كالذي ٌمشً على أطراؾ أصابع‬

‫قدمٌه وكأنه ٌتلقط وال ٌستطٌع الثبات على األرض ألنه ٌخشى التبلمس مع األرض بسبب اإلساءات التً‬
‫تعرض لها منها‪.‬‬
‫اإلساءات أٌضا ً تتحدد على حسب الذاتٌه ونوع الشخص (حساس ‪ -‬مرهؾ – قوي – ثابت)‬
‫كٌؾ نفهم تأثٌر اإلساءات على اإلنسان‬
‫اإلساءات الشدٌدة المتكررة عندما تحدث فً سن الرشد (بعد ‪ 31-29‬سنة) تسبب تصدع فً شخصٌة اإلنسان‪.‬‬
‫لكن عندما تحدث لؤلطفال (أقل من ‪ 29‬سنة ) فإنها تسبب توقؾ فً النمو وتشوه فً الشخصٌة‬
‫مثال ‪ :‬نقص الكالسٌوم فً األطفال ونقصه فً الكبار‬
‫بعد أن ٌتعرض اإلنسان لئلساءات فإنه ٌستخدم سبلح للتعاٌش مع البٌبة المسٌبة‬
‫هذا السبلح ٌعرؾ بالدفاع اإلنفصالً أي دفاع ال واعً ٌشكل حاجزاً بٌنه وبٌن الناس وأٌضا ً حاجزاً عن نفسه‬
‫وذاته الحقٌقٌة‪ .‬هذا السبلح ٌعرؾ أٌضا ً بالذات المزٌفة‬
‫ٌولد كل منا به ذات حقٌقٌة فٌها كل الطاقات الكامنه وكل المواهب‪.‬‬

‫النمو ٌتم من طفل إلى مراهق ثم راشد ثم والد (والدة) فً سبلسة وسهولة‬
‫لكل إنسان والد ٌوجد فً داخله طفل وراشد‪ .‬حٌث ان الطفل ٌكبر إلى راشد والطبٌعً ان هناك توازن بٌنهما‪.‬‬

‫الوالد‬
‫منظم‬
‫راشد‬
‫طفل‬
‫ذات حقٌقٌة‬

‫الطفل ٌعبر عن مشاعره بسهولة وٌستطٌع أن ٌستقبل مشاعر اآلخرٌن بسهولة أٌضا ً‪.‬لذا فهو بؤرة الذات‬
‫الحقٌقٌة‬
‫كل إنسان طبٌعً ٌعٌش على هذه األرض ٌستطٌع عمل مونودراما ‪ monodrama‬أي الشخصٌة الواحدة التً‬
‫تمثل عدة شخصٌات فً مسرحٌة واحدة‬
‫حٌث أن اإلنسان المكتمل النمو النفسً ٌستطٌع أن ٌتحول من دور الوالد إلى دور الطفل لكً ٌتأقلم مع األطفال‬
‫أو مع حدث اللعب ولكً ٌستمتع بالطفولة مجدداً وأٌضا ً ٌستطٌع أن ٌتحول إلى المراهق لكً ٌتأقلم مع‬
‫المراهقٌن وٌستطٌع أن ٌلعب دور الوالد جٌداً لكً ٌحتضن األطفال وٌشعرهم بالحماٌة واألمان‪.‬‬
‫الذٌن ٌتعرضون لئلساءة ومن بٌنهم المثلٌٌن ومدمنً المخدرات بسبب هذه اإلساءات المختلفة اصبح عندهم‬
‫تلٌؾ فً الدماغ أو تلٌؾ فً نسٌج الشخصٌة فأصبحوا ؼٌر قادرٌن على النمو النفسً من أساسه ‪..‬إنهم لم‬
‫ٌنموا نفسٌا ً لكً ٌتعلموا كٌؾ ٌلعبوا جمٌع األدوار‪.‬‬
‫انظر اسفل الصفحة‬

‫كٌؾ ٌعٌش الطفل فً بٌبة مسٌبة ؟‬
‫ال ٌستطٌع الطفل أن ٌهرب من مصدر اإلساءة كما أن الطفل ال ٌمتلك بعد المهارات للتعامل الصحً مع المشاعر لذلك فإنه‬
‫ٌكون مجموعة من الدفاعات ؼٌر الناضجة لٌحمً نفسه مثل اإلنكار لكً ٌستطٌع أن ٌثق فً أشخاص ال ٌمكن الوثوق‬
‫ّ‬
‫بهم‪.‬‬

‫المشً فً نفس المكان ‪ ..‬التأقلم الكاذب مع الناس بالحابط الدفاعً‬

‫أ‬

‫بعد التعرض لئلساءات‬

‫اإلساءات وبداٌة التقوقع وتكوٌن الحابط الدفاعً‬

‫ٌبدأ هذا الطفل الحساس بتشكٌل حابط دفاعً (االنفصال الدفاعً) لكً ٌتعاٌش مع العالم‬
‫ولذا فإنه عملٌا ً ٌتماشى مع العالم فٌبدو جٌداً ظاهرٌا ً ولكنه نفسٌا ً ٌمشً فً مكانه دون تقدم‬
‫عندما ٌتعرض الطفل لشوك أو صدمات متتالٌة أو صدمة قوٌة فإنه ٌفصل إحاسٌسه تماما ً عن نفسه‬
‫ولذا ٌفصل وعٌه تماما ً عن نفسه وذلك لكً ٌعتاد على تحمل الخوؾ واأللم دون أي ردة فعل‪.‬‬
‫كالذي ٌفصل البٌانو عن الكهرباء ولذا نجد العدٌد من الناس التً تق ّطع نفسها دون أن تشعر باأللم النها‬
‫مفصوله تماما ً عن ذاتها ‪.‬‬
‫عندما ٌفقد الشخص االتصال بٌن دماؼه اإلٌسر واألٌمن فإنه ٌفصل عقبلنٌته عن مشاعره فبل ٌستطٌع ان ٌعبر‬
‫عن مشاعره بطرٌقة صحٌحة ولذا فإنه ٌلجأ لبدٌل سرٌع ومرٌح لظنه بأنه البدٌل اآلمن واألفضل له‪ .‬فٌلجأ‬
‫للجنس والمخدرات والمسكرات أو السرقه وؼٌرها‪.‬‬
‫عندما ٌنفصل اإلنسان عن ذاته ٌشعر ان جسمه لٌس ملكه وال ٌستطٌع التحكم به ولذا ٌلجأ لشخص آخر إلدراة‬
‫هذا الجسم وذلك النه فص دماؼه األٌسر ال ٌستجٌب فٌقع تحت سٌطرة دماغ أٌسر لشخص آخر‪.‬‬
‫إن الشخص المفصول وجدانٌا ً ال ٌستطٌع ان ٌشعر بجسده أو ٌحب جسده‬
‫عندما ٌفقد السٌطرة على نفسه فإنه ٌحس بالرعب والخوؾ وعدم األمان والثقة ولذا ٌشعر بالخزي الشدٌد‬
‫وٌشعر انه مقٌد وؼٌر حر وٌشعر انه ٌرٌد ان ٌحتمً بشًء معٌن ٌعطٌه االمان والحرٌة ولكن ؼالبا ً ما ٌكون‬
‫هذا الشًء سلوك سلبً الن السلوكٌات االٌجابٌة ؼالبا ً ما تكون مفقوده او ؼٌر متاحه ضمن مجتمع األقوٌاء‬
‫القامع للضعفاء‪.‬‬
‫عندما ٌنفصل المخ الوجدانً األٌمن (ذاكرة – صورة – رابحة – مشاعر ‪ -‬أفكار)‬

‫عن المخ العقبلنً األٌسر ( اإلحساس باألنا ‪ -‬النفس – الكبلم – التعبٌر ) ٌفقد اإلنسان الوعً واإلرادة‬
‫والسٌطرة‬
‫وبسبب تعدد االحداث وقوتها قد ٌفقد اإلنسان ذاكرته مع الوقت وتبقى فقط ذاكرة أقوى اإلساءات داخله‪.‬‬
‫قد ٌقول األٌسر الحسابً و العقبلنً المرٌض له ‪:‬‬
‫هذا لٌس جسمً ‪ ..‬أنا بكره نفسً ‪ ...‬أل هذا لم ٌحصل ‪ٌ ..‬نفً الحدث ‪ ..‬لوم النفس ‪ ..‬هوس الكمال‬
‫لوم النفس أسهل من العجز‪ ...‬مخدر للمشاعر ‪ ..‬كبت و إرضاء لآلخرٌن ‪ .‬انت لست ملكً ٌا جسدي‪.‬‬
‫وٌبدأ المخ األٌسر بالتطنٌش واإلنفصال عن الماضً واالنفصال عن رؼبات المخ األٌمن الوجدانً‬
‫فٌقول األٌمن المصاب له ‪:‬‬
‫جسمك حصل له كذا ‪ ...‬انت عاجز تع ّبر النك مدمن ‪ ..‬انا حاسس بالضعؾ أرجوك ع ّبر لً عن ضعفً !‬
‫انا حزٌن ‪..‬قول إننا حزٌنٌن ‪ ..‬قول إن الجسد تعرض أللم ‪ ..‬قول انك مصاب ‪ ..‬قول إنك بتتألم !!‬
‫وٌبقى هذا الصراع دابم بٌن األٌمن واألٌسر ‪ ..‬األٌمن مشاعر ملحة وشدٌدة مكبوته واألٌسر كبلم وعقل‬
‫مفصول‪.‬‬
‫كل هذه الدفاعات عندما تستخدم لوقت طوٌل فً مراحل تكوٌن الشخصٌة فإنها تؤدي لتشوٌه دابم فً‬
‫الشخصٌة‬
‫وٌقول لنفسه ‪ :‬أنا أسهل لً أنا ألوم نفسً على أن أعترؾ أمام الكبار ان الذنب ذنبهم‪.‬‬
‫نحن كشعب عربً نقول أن الدولة كوٌسه ألننا ؼٌر مقتنعٌن أن باستطاعتنا مقاومة الدولة والسٌطرة علٌها!‬
‫عندما ٌتعرض الطفل أو المراهق للخطر فإنه ٌلجأ دابما ً للدفاعات االنفصالٌة النها أفضل حل عنده واعتاد‬

‫علٌها‪.‬‬
‫شكل توضٌحً ٌبٌن نشأة الذات المزٌفة الدفاعٌة وطؽٌانها على الذات الحقٌقٌة لئلنسان المعرض لئلساءات‪.‬‬
‫إدمان‬
‫أفبلم‬

‫هنا نرى بوضوح‬
‫كٌؾ ان الذات الحقٌقٌة‬
‫قمعتها الذات المزٌفة‬
‫فأصبحت تختبا ؼٌر ظاهرة‬

‫الذات الحقٌقٌة‬

‫الطفل‬
‫الذات الحقٌقٌة‬

‫قــتــل‬

‫جنس ؼٌري‬
‫جنس مثلً‬

‫الوالد‬
‫الراشد‬

‫إدمان‬
‫انترنت‬

‫الحٌاة من الذات المزٌفة‬
‫االنفصال عن الذات‬
‫إدمان‬
‫مخدرات‬

‫خوؾ‬
‫خزي‬

‫بسبب اإلساءات والجروح فً الماضً‬
‫فشكلت لدٌنا حابط الخوؾ والخزي والذات المزٌفة‬
‫نحنا كالبٌض ‪ ..‬اتسلقنا على نار هادبة بدل من أن ننمو بطرٌقة صحٌحة !!!!‬

‫إدمان‬
‫عمل‬

‫إدمان‬
‫كحول‬

‫إدمان‬
‫سرقة‬

‫الذات المزٌفة‬

‫الذات‬
‫الحقٌقٌة‬

‫الذات المزٌفة‬
‫االعتمادٌة‬

‫االعتمادٌة‬

‫الذات‬
‫الحقٌقٌة‬

‫بالرؼم من أن ذواتنا الحقٌقٌة تتوق إلى الحب والتواصل فإن ذواتنا المزٌفة تتصارع وتقع فً فخ االعتمادٌة‪.‬‬
‫مقارنة بٌن الذات الحقٌقة والذات المزٌفة‬
‫الذات الحقٌقٌة ( الذات المرنة ) (االتصال المرن)‬
‫منفتحة و قادرة على الحب‬
‫تلقابٌة وعفوٌة‬
‫حنونة ورحٌمة و واقعٌة‬
‫تقبل نفسها وتلتمس العذر‬
‫تحب ببل شروط‬

‫الذات المزٌفة (الذات المتلٌفة) (اإلنفصال الدفاعً)‬
‫منقبضه وخابفة‬
‫تخطط لكً شًء (الخوؾ)‬
‫ترؼب فً الكمال من الناس‬
‫تؤنب نفسها بشدة وتلوم نفسها‬
‫تحب بشروط‬

‫تشعر بكل مشاعرها بتلقابٌة‬
‫تؤكد حقوقها بلطؾ‬
‫لها القدرة على امتاع نفسها‬
‫منفتحة على عالمها الداخلً‬
‫ال تخفً ضعفها‬
‫لدٌها قوة حقٌقٌة‬
‫تستطٌع الثقة‬
‫تستطٌع الحصول على رعاٌة بسهولة وتستشعرها‬
‫تستسلم لما ال ٌمكن تؽٌٌره‬
‫تبحث عن العقل والمنطق باعتدال‬
‫(النها تلقط أشٌاء مثل االطفال )‬
‫(طفولة)‬

‫تتذكر وتخفً مشاعرها‬
‫ال تأكد حقوقها (سلبٌة تامة) أو تأخذ حقوقها بعنؾ‬
‫ال تستمتع وال تحترم اإلستمتاع‬
‫تتجنب رؤٌة اعماقها‬
‫تتظاهر بالقوة دابما وتخفً ضعفها‬
‫قوتها مزٌفة (مبالػ فٌها)‬
‫تشك بسرعة‬
‫تشعر بالجرح عندما تحصل على رعاٌة‬
‫تمارس الكبت أوالسٌطرة والتحكم الجل التؽٌٌر‬
‫عندما ٌفصل الدماغ األٌمن عن األٌسر فٌصبح مبالػ‬
‫فً العقل والمنطق فٌصبح عاقل جداً وكابت لعواطفه‬
‫ومشاعره الؽزٌرة (طفولٌة)‬

‫نرى هنا ان الذات الحقٌقٌة تحقق طفولة وصراحة ووضوح فً التعبٌر عن المشاعر الداخلٌة والتعبٌر عن‬
‫الذات‬
‫اما الذات المزٌفة فإنها تمارس مساوئ الطفولة وهً الطفولٌة بالكبت والتزٌٌؾ واالحساس بالذنب المبالػ به‪.‬‬
‫لكل إنسان ذات حقٌقٌة وذات مزٌفة بنسب معٌنة واما فً المدمنٌن تكون العبلقة بٌن ذات مزٌفة وذات مزٌفه‬
‫اخرى‪.‬‬

‫التعافً ٌكون هو ‪ :‬باستشعار الذات الحقٌقٌة وترك الذات المزٌفة‬
‫التصالح مع التارٌخ والماضً ‪ ...‬لٌس نبش القبور ولكن التصالح والتكامل مع الشخصٌة (تكامل الذات‬
‫الحقٌقٌة)‬
‫لكً أكتشؾ ذاتً الحقٌقٌة ٌجب أن اكتشؾ ما حصل لً من إساءات فً الماضً‪.‬‬
‫مر ه أخرى نذكر أن تأثٌر اإلساءات على حٌاتنا ٌنبع لٌس من الحدث نفسه ولكن من رد فعلنا الطفولً للحدث‪.‬‬
‫الخوؾ و الخزي و األحاسٌس المؤلمة ٌفقدان الثقة فً أنفسنا واآلخرٌن واالحساس بالعجز وفقدان السٌطرة‬
‫على الجسد والوجدان والعبلقات والحٌاة عموما ً‬
‫اذا اعتبرنا ان المشكله ماحدث ‪ ..‬فبل ٌمكننا ان نقتنع بالتعافً النه ال ٌوجد تعافً ٌعٌد عقارب الزمن للوراء!!‬
‫األداة األساسٌة للتعافً ‪ :‬العبلقات الصحٌحة حٌث ان الخبرات االساسٌة فً اإلٌذاء هً كالتالً ‪:‬‬
‫عبلقات بها خوؾ ‪ :::‬لذلك فإن التعافً ٌحدث من خبلل عبلقات آمنة (تحقٌق االمان األساسً والحنان)‬
‫عبلقات بها خزي ‪ :::‬لذلك فإن التعافً ٌحدث من خبلل عبلقات بها صدق وقبول (قول األمانة الجارحة)‬
‫عبلقات بها سٌطرة وتحكم ‪ :::‬لذلك فإن التعافً ٌحدث من خبلل عبلقات بها حر ٌّة وحب‬
‫إن التحكم والسٌطرة من اإلساءات السلبٌة التً تحبط عزٌمة الشخص وتشعره بالكسل والتجمد والخمول‪.‬‬
‫من أمثلة اإلساءات بالسٌطرة والتحكم‬
‫أبسطها السٌطرة (بالحب الزابد والخوؾ الزابد على الشخص)‬
‫أعمقها السٌطرة (بالتحكم الجنسً والتحرشات الجنسٌةعلى الشخص)‬

‫التعافً هو ‪ :‬الحب والقبول من هللا والناس‬
‫طلب المساعدة ‪ :‬هذه الخطوة هً البداٌة وهً من اصعب خطوات إن لم تكن أصعبها على اإلطبلق‬
‫ممن نطلب المساعدة ؟‬
‫ان ٌكون معالج نفسً أومتدرب تدرٌب جٌد على التعامل مع األشخاص الذٌن تعرضوا لئلساءات‬
‫أن ال ٌكون متزمتا ً دٌنٌا ً وم ٌّاالً لئلدانة والتوبٌخ والنصح فقط!‬
‫أن ال ٌقدم وعوداً بالتعافً والتؽٌٌر والشفاء السرٌع ‪..‬ألن التعافً مسٌرة نمو شخصٌة وحٌاة‪.‬‬
‫أن ال ٌبدي إظهار لشجاعته أمام الطرؾ اآلخر لحسابات شخصٌة وإلرضاء ذاته!‬
‫أن ال ٌنتهز او ٌستؽل الطرؾ المرٌض فً مسٌرة التعافً‪.‬‬
‫األشخاص اآلمنٌن ‪ :‬هم األشخاص الذٌن نع ّبر عن ضعفنا أمامهم فٌقبلونا وٌحترمونا دون محاولة تؽٌٌرنا !‬
‫ببساطة األشخاص اآلمنٌن هم الذٌن ٌحبوننا وٌرٌدون مصلحتنا وتؽٌٌرنا دون تربص أو حزم أو شك أو نصح !‬
‫األبوة هً حنان ‪ +‬حزم‬
‫الحنان من دون حزم ‪ overprotection‬حماٌة زابدة عن اللزوم ‪ obsessive‬استحواذ‬
‫الحزم من دون حنان ‪ overpressure‬ضؽط زابد ‪ impoverishment of emotions ...‬إفقار المشاعر‬
‫األب ٌرى أبنه قد اوقع الزبادي على صدره ! ٌعاقب األب االبن بحرمانه من الزبادي ولكن فً نفس الوقت‬
‫ٌحضن األب ابنه وٌلعب معه بشكل طبٌعً فهنا فصلنا العقاب عن العبلقة بٌن االب واالبن فالعبلقه هً حب‬
‫ؼٌر مشروط بٌنهما وبنفس الوقت لم ننسى الحزم فً العقاب وهو الحرمان من الزبادي ‪ ..‬فٌستعجب الطفل‬

‫لذلك وٌتٌقن أن أباه ٌحبه فعبلً النه ٌلعب معه وهو ٌرٌد مصلحته فعبلً بعدم تكرار الخطأ ‪ ..‬فالحرمان من‬
‫الزبادي ال ٌتصل بنوع من الكراهٌة أو خدش للعبلقة بٌن الطرفٌن ولكنه مجرد عقاب على سلوك سًء ولذا‬
‫هنا ال ٌحدث خزي ذاتً او وصم‪.‬‬
‫لؤلشخاص المضطربٌن العبلقة بٌن األب –الولد ٌمكن استخدام أب بدٌل أو أب افتراضً‪.‬‬
‫الكبلم ‪ٌ ..‬تشا حوار بٌن المخ العقبلنً والمخ الوجدانً ‪ ...‬الكبلم فً حضرة شخص ٌساعد على التعبٌر امام‬
‫الناس وٌساعد فً التعافً واستشعار ردات الفعل اإلٌجابٌة من الشخص المعالج او المتعافً !‬
‫النوح ‪ ..‬أهم خطوة فً العبلج ‪ ..‬النوح وأصعبها أٌضا ً‬
‫الناس الذٌن ٌستصعبون النوح هم الذٌن ٌعتقدون انهم اذا ناحوا فإنهم لن ٌتوقفوا عن البكاء‬
‫مشاعر الؽضب فً النوح ٌجب أن تخرج على دفعات ألجل التقدم فً مسٌرة التعافً‬
‫عند الؽضب ‪ ..‬اتكلم ‪ ..‬اكتب الؽضب !‬
‫الحزن واالكتباب‬
‫هناك فرق بٌن الحزن واإلكتباب‬
‫الحزن جمٌل فهو مشاعر تأتً و تزول بٌنما االكتباب هو حلقة مفرؼة تدمرنا وال ٌنتهً وال ٌزول بسرعة‬
‫مثال ‪ :‬حزن على مافات من سنٌن ‪ ...‬ابكً ‪....‬‬
‫النوح على االحباط االخبلقً والؽفران للنفس ‪ ...‬سامح نفسً‬

‫الحزن لٌس اكتباب ولٌس كراهٌة للنفس‬
‫بٌنما االكتباب هو حلقة انتقام من الذات بسبب الشخصٌة والظروؾ المحٌطة‬
‫القبول ‪ :‬هو كسر الواقع (عدم اإلنكار بأن هذا الماضً هو تارٌخً واتصالح معه)‬
‫إعادة اإلتصال بالناس‬
‫إعادة تبنً الطفل الداخلً‬
‫*ٌتم إعادة تبنً الطفل الداخلً بتذكر أحداث الماضً والتكلم مع الطفل الداخلً ومحاولة التصالح معه‬
‫حٌث أن االٌذاء واإلساءات تتسجل فً ذاكرة الفص األٌمن من الدماغ (المخ الوجدانً)‬
‫*أن ٌقوم الراشد بإعادة تبنً الطفل الداخلً لشخص آخر‬
‫*اعادة التبنً الروحً من خبلل العبلقة مع هللا ومجتمع اإلٌمان ‪ ..‬نقطة بنقطة ‪ ..‬قطرة قطرة‪...‬‬

‫مبلحظات المرحلة الثالثة‬
‫من مدرسة متمم لعبلج المٌول المثلٌة الجنسٌة الؽٌر مرؼوبة‬
‫الدكتور أوسم وصفً‬

‫المثلٌة الجنسٌة = العزلة االجتماعٌة‬

‫المثلٌة الجنسٌة = االنفصال الدفاعً ‪Deffensive Detachment‬‬
‫االنعزال عن ذكورتً أنا ‪ ,‬االنعزال عن الذكور (بالنسبة للذكور فً مراحل الطفولة)‬
‫االنعزال عن أنوثتً أنا ‪ ,‬االنعزال عن اإلناث (بالنسبة لئلناث فً مراحل الطفولة)‬

‫المثلً انسان عجول وسرٌع و متسرع فً أموره بشكل عام ولذلك فهو ٌشبه الطفل اللحوح‪.‬‬
‫الن طفله الداخلً لم ٌسدد احتٌاجاته نفسٌا ً ولذا فهو ٌحتاج للرعاٌة والنضوج ‪.‬‬
‫ٌمكن تصوٌر العبلج من المثلٌة بأن المثلً لدٌه طفل فً خطر محبوس خلؾ باب وعلٌه ان ٌضرب وٌضرب الباب لكً ٌكسره وٌفتح‬
‫الباب وٌخلصه من الخطر‪.‬‬
‫مبلحظات عن مجموعات المساندة ‪Notices about Support Groups‬‬
‫المرة األولى التً ٌنضم فٌها العضو الجدٌد للمجموعة مخٌفه جداً بل مرعبة ‪ ,‬فهً ؼالبا ً أول مرة ٌجلس مع عدة أشخاص معا ً للكبلم عن‬
‫الموضوع الذي لم ٌتكلم عنه أبداً‪.‬‬
‫قد ٌشعر انه متفاجئ أو مصدوم أو ٌشعر انه داخل حلقة من االكتئاب والعزاء وقد ٌشعر بعدم األمان وٌبقى صامتا ً طوال الوقت وٌتلعثم‬
‫وقد ٌفكر فً المؽادرة وال ٌستطٌع التعبٌر عن مشاعره بدقـّـه‪.‬فً الٌوم األول ٌفضل ترك العضو الجدٌد على راحته وبمزاجه دون قٌود‪.‬‬
‫وفً المرة القادمة ٌكون تأثٌر المجموعة علٌه أخؾ وطأة من المرة األولى وهكذا ٌبدأ بالشعور باألمان تدرٌجٌا ً ضمن المجموعة وٌبداً‬
‫بالتعبٌر عن مشاعره كونه أصبح عضواً مشاركا ً فٌها‪.‬‬
‫أول فترة من العبلج تكون جمٌلة مثل (شهر العسل)‬
‫ٌشعر الفرد فٌها بالسٌطرة على مٌوله المثلٌة والسٌطرة على انجذاباته التً كانت فً الحٌاة المثلٌة‪ .‬ولكن ال ٌدوم الحال على ماهو علٌه‬
‫طوٌبلً فسرعان ما ٌبدأ الشخص ذو المٌول المثلٌة بفقد األمل بعد هذه الفترة التً كان فٌها فائراً ومتحمسا ً للعبلج‬
‫االنتكاس هو جزء طبٌعً من منظومة العبلج و ٌجب اٌصال هذه الرسالة للشخص ذو المٌول المثلٌة وقد ٌصحب كل فوران ‪ ...‬إحباط و‬
‫فقدان أمل ثم انتكاسة تلٌه مباشرة ً ‪.‬‬
‫هنا قد ٌنسحب بعض الذٌن تحمسوا للعبلج من المجموعة النهم متسرعون ولم ٌروا نتائج فعالة سرٌعة فً المجموعة حالهم كحال أول‬

‫تعبئة الكوكاكوال تفور حتى تمؤل آخرها وتفٌض فٌشعر الشخص كالكأس أنه امتؤل دون أن ٌصل لشًء ولكن هذا هو مجرد امتبلء وهمً‬
‫ألن الكوكاكوال سوؾ ترجع تنخفض إلى مستواها األصلً بمقدار ما سكب فٌها‪.‬‬

‫إن المثلٌة الجنسٌة هً االنفصال عن االنفتاح على الذكور ‪ ...‬وعبلجها هو فتح الجروح القدٌمة العمٌقة التً سببت هذا االنفصال ‪...‬‬
‫بمعنى عملٌة لفتح اللحم الحً لسلسلة المشاعر التً كونت معتقدات محورٌة سلبٌة وانطباعات خاطئة عن الذكور الذٌن ٌتمتعون بالمٌول‬
‫الؽٌرٌة‪.‬‬
‫أٌضا ً الحٌاة المثلٌة هً عبارة عن قشرة ؼلفها الشخص المثلً حول نفسه ‪ ,‬كأنها صدفة وبداخلها لحم ولؤلؤ فإن استطعنا أن نفتح قشرة‬
‫هذه الصدفة ونكشؾ اللحم سوؾ نجد هذه الآللئ داخلها ونظهرها للخارج لتضًء وترى النور‪.‬‬
‫طفل صؽٌر منذ سنتٌن ٌشتاق إلى االلتحام بذكر‬
‫الٌرٌد أن ٌتكلم مع بابا ولكن ٌرٌد أن ٌلزق فً بابا ( ٌرٌدون أن ٌنجذبوا للوالد جداً النهم حساسٌن)‬
‫األطفال المعرضٌن للمثلٌة الجنسٌة هم أطفال حساسون جداً جداً‬
‫وعندهم رؼبة فً التبلمس ‪ ++++++++‬بشكل زائد ؼالبا ً عن قدرة األب عن إعطاء هذا التبلمس ألنه جائع لهذا التبلمس أكثر من‬
‫المعدل العام‪.‬‬
‫وعندما ٌحصل شرخ فً العبلقة بٌن الطفل والوالد أو ان الوالد ٌكون عنٌؾ‪/‬بعٌد‪/‬ضعٌؾ الذكورة فبل تتكون عبلقة حمٌمة بٌن األب‬
‫والطفل فٌبدأ الطفل باالنعزال عن الذكور وألن االنفتاح على الذكور ؼٌر متوفر فإن الطفل ٌستعٌض عنه بشًء بدٌل فً البلوغ وهو‬
‫الجنس المثلً‪.‬‬
‫عندما ٌحصل اعتداء (جسدي‪/‬جنسً) على الطفل فإن هذا النوع من االطفال ال ٌقاومه جٌداً‬

‫(ال ٌعرؾ كٌؾ ٌتصرؾ مع االعتداء وال ٌستطٌع مقاومته) ألنه متعطش للحب من الذكور ولكن الطفل ال ٌحب الجانب الجنسً من‬
‫االعتداء وٌشعر بؽرابته‪.‬‬
‫إن الذكور الؽٌرٌٌن ٌنجذبون لبعضهم البعض ولكن لٌس جنسٌا ً‬
‫(عند الؽٌرٌٌن أشبع االنجذاب بشكل كامل فلم ٌتنجنسن)‬
‫(عند المثلٌٌن لم ٌُشبع هذا االنجذاب بشكل كامل فتجنسن)‬
‫إن المثلً كاإلنسان العادي أصابه فٌروس ؼٌر طبٌعً ٌمكن ؼسله من هذا الفٌروس دون قتله‪.‬‬
‫بؽض النظر عن استثناء العبلج فً أوروبا ‪gay affirmation‬‬
‫فإن طرق عبلج المثلٌٌن عدٌدة عبر الزمن‬
‫‪ -2‬الصعق الكهربابً ‪ٌ :‬فكر فً رجل ‪ ...‬فٌكهربوه‪ ...‬فٌتوقؾ عن االنجذاب لكن ٌبطل بس بعد فترة ٌرجع ٌنجذب للذكور وذلك ألن‬
‫الجذر مازال موجوداً‬
‫‪ -3‬العبلج السلوكً المعرفً ‪ :‬معرفة السلوكٌات المصاحبة وعبلجها ‪ ..‬عبلج الشخصٌة‬
‫باإلٌحاءات اإلٌجابٌة أو تنبٌهات بلسع المطاطة على الٌد عند الشعور باالنجذابات المثلٌة أومشاهدة اإلناث أو عادة سرٌة على فتٌات‪...‬‬
‫إلخ‪.‬‬
‫‪ -3‬العبلج الكٌمٌابً ‪ :‬بمضادات االكتئاب و الهرمونات‬
‫‪ -4‬العبلج بالوسابط المتعددة ‪:‬‬
‫الطفل الداخلً ‪ ,‬العبلج اإلصبلحً ‪ ,‬العبلج الرعوي ‪ ,‬العبلج الكٌمٌائً ‪ ,‬العبلج السلوكً المعرفً ‪ ,‬اإلٌحاءات اإلٌجابٌة ‪ ,‬االستشارات‬
‫والمشورات الطبٌة ‪ ,‬مجموعات المساندة العبلجٌة ‪ ,‬مجموعات المساندة الروحٌة فً الكنٌسة ‪/‬المسجد ‪ ,‬نظام التحفٌزات والجوائز‪.‬‬

‫محاور مجموعة المساندة‬
‫‪ -2‬التبطٌل ‪ :‬عند بعض المثلٌٌن ٌكون التبطٌل صعبا ً (بحسب إدمانهم)‬
‫عند بعض المثلٌٌن ٌكون التبطٌل أسهل ‪ ...‬مع مبلحظة ‪:‬اركن المثلٌٌن على النت!على جنب!‬
‫‪-3‬التواصل مع األعماق‪ :‬المشاعر أو األفكار‪/‬المعتقدات‪/‬الجروح‪/‬اإلساءات‬
‫‪-4‬التواصل مع اآلخرٌن ‪ٌ :‬مكن للمثلً هنا أن ٌمتنع عن المصارحة وتساعد التقالٌد فً المجتمع العربً على التكتم على المثلٌة الجنسٌة ‪,‬‬
‫أؼلب الناس تقول له ‪ ,‬الدكتور هٌورطك ‪ 66‬تورٌطة إذا اتكلمت ‪ ...‬هكذا هً الناس فً مجتمعنا الذي ٌمٌل إلى الستر‪.‬‬
‫ولكن فً الحقٌقة عبلج المثلً هو المصارحة من أجل الشفاء‪.‬‬
‫طرق االنفتاح والتواصل مع اآلخرٌن ٌتضمن الفئات التالٌة ‪:‬‬
‫جـ ‪( -‬الجنس اآلخر)‬
‫ب‪(-‬ؼٌرٌٌن ]الدواء الف ّعال[)‬
‫أ‪( -‬مثلٌٌن متعافٌن )‬
‫مبلحظات‪:‬‬
‫*ال ٌوجد شًء اسمه مثلً أو ؼٌري ‪ ...‬هللا خلق ذكر و أنثى‪.‬‬
‫وهذه مجرد أفكار زرعها الشخص ذو المٌول المثلٌة فً دماؼه منذ زمن طوٌل‬
‫أحداث حصلت منذ زمن وجعلته ٌشعر انه مختلؾ عن الناس‪.‬‬
‫*التسرع من صفات المثلٌٌن النه مازال طفبلً صؽٌراً ولذا فإنهم سرٌعً اإلحباط وهذا ما ٌجعل العبلج أصعب بالنسبة لهم‪.‬‬
‫*صاحب المٌول المثلٌة لم ٌتشبع كلمات كافٌة من الذكور‬
‫(انت رجل ومحبوب وتنتمً للذكور)‪ ...‬عندها أعرؾ من الداخل اننً رجل حقٌقً ‪.‬‬
‫المثلً بٌمثل وهو من عمره سنتٌن وحتى آخر عمره بٌمثل ذاته المزٌفة‪.‬‬
‫المثلٌٌن بارعٌن فً التمثٌل‪.‬‬
‫كثٌ ٌر من المثلٌٌن عندما ٌشعرون ببداٌة انجذابات جنسٌة ؼٌرٌة ٌشعرون بانهم مستعدون دائما ً للزواج باالضافة إلى أن المجتمع ٌرى أن‬

‫الزواج هو الذي ٌحل المشكلة فٌسرعوا فً الزواج‪.‬‬
‫فٌأتوا عند الجد فً لٌلة الدخلة ‪ٌ ...‬صعقوا ‪ ..‬أو ٌهنكوا‪ ...‬بٌتذبذبوا‪ٌ...‬تراجعون فجأة!‬
‫وعندما ٌتلعثم أمام زوجته فٌتراجع بقوة إنسحابٌة فظٌعة للخلؾ‪..‬أي ٌعود للمثلٌة من جدٌد!‬
‫ولذا فإن المرحلة الثالثة والرابعة من أهم مراحل العبلج قبل البدء بقرار الزواج‪.‬‬
‫*الطفل ذو المٌول المثلٌة ٌشعر بالبنات أنهم اخواته والعبلج العكس وهو أن ٌدخلوا مع األوالد لكً ٌشعروا أنهم أخوانهم وٌبتعدوا عن‬
‫البنات لحتى تنمى ذكورتهم‪.‬‬
‫بعد ذلك ٌبدأ ٌظهر فً المجموعة االنفصال الدفاعً عن الذكور بعدة صور التً قد تؤدي إلى ترك المجموعة وربما ترك العبلج ولذلك‬
‫ٌجب على المعالج أن ٌوضح مراراً هذه الدٌنامٌكٌة‪.‬‬
‫التعافً من المٌول المثلٌة سهل جداً إذا اشتؽلته وصعب جداً إذا لم تصبر علٌه‪.‬‬
‫‪Homosexuality Bisexuality Heterosexuality‬‬

‫غيريين‬

‫إدمان جنس مثلً‬

‫إدمان جنس ؼٌري‬

‫شرارات ؼٌرٌة كامنة‬

‫*بداخل كل ؼٌري ٌوجد مثلً تجاوزه‬
‫*بداخل كل مثلً ٌوجد ؼٌري لم ٌخرج إلى النور بعد‬

‫مٌول مزدوجة‬

‫مثليين‬
‫شرارات مثلٌة كامنة‬

‫المثلٌة هً مرحلة طبٌعٌة ؼٌر جنسٌة مررنا خبللها كلنا ( ‪3‬سنوات – ‪ 33‬سنة )‬
‫شفاء الجروح‬
‫قصة‪ :2‬طفلة نائمة بجانب أبوها وهو ٌشاهد فٌلم جنسً إباحً‪....‬‬
‫قصة‪ :3‬كان أبً ٌقلع لً مبلبسً وٌخبرنً انه ٌمزح معً‬
‫بابا كان بٌعمل لً كل شًء وأنا طفلة‬
‫عند اإلساءات الشدٌدة ٌبدأ فص المخ األٌسر باالنفصال عن فص المخ األٌمن‬
‫فٌنفصل المخ العقبلنً عن المخ الوجدانً بمعنى ان الوجدانً ٌتلقى صدمة شدٌدة تسبب شلل فً وظائؾ استٌعابه للحادثة‪ ,‬ولذا فإنه ال‬
‫ٌستطٌع ترجمة ونقل مشاعر ومعلومات الحادثة إلى المخ العقبلنً لتفسٌرها والتعبٌر عنها بالكبلم‪ .‬وتعمل اإلساءات هنا كقاطع للتٌار‬
‫الكهربابً‬
‫ٌمنع المخ العقبلنً من أن ٌضًء ولذا فإن المخ الوجدانً هنا ٌصبح مصابا ً بخلل فً وظائفه فٌعمل بشكل شبه مستقل عن المخ‬
‫العقبلنً‪.‬وٌبدأ المخ العقبلنً بترجمة هذه اإلساءات على انها مشاعر خاطئة كالخوؾ المبالػ فٌه أو شخصنة االحداث وٌبنً علٌها‬
‫معتقدات محورٌة خاطئة وبالتالً سلوكٌات بدٌلة خاطئة للتخلص من هذه اإلساءات‪.‬‬
‫اكتشاؾ جذور الجروح ‪Discovering Trauma Roots‬‬
‫إن الجروح واإلساءات تخلؾ شروخ فً الشخصٌة وتترسب فً األعماق‬
‫هذه الشروخ ال ٌمكن عبلجها إال باعادة فتح صندوق الماضً والؽوص فً أعماقه الكتشاؾ األسباب والحوادث التً ادت إلى تلك‬
‫الشروخ‪.‬‬

‫‘إكتشاؾ جذور اإلساءات ٌقودنا إلى عبلج تلك الشروخ فً الشخصٌة’‬
‫وتكتشؾ اإلساءات بواسطة ممارسة التعبٌر عن المشاعر وتذكر الماضً ودالالت خاصة مرتبطة بالحادث ‪...‬ترجعنا للزمن الفائت الذي‬

‫حدثت به تلك اإلساءة‬
‫ٌتم عبلج اإلساءات بعملٌة النوح ‪Grieving‬‬
‫وؼالبا ً ما ٌبدأ الشخص بتذكر اإلساءة بمشاعر ؼضب أو خوؾ من المصدر المسًء‬
‫ؼضب ‪ ,‬خوؾ < إكتباب ‪ ,‬حزن < بكاء ‪ ,‬نوح < قبول ‪ ,‬رضى‬
‫*القضٌة اننا كلنا ؼبلبه احنا كبشر فبلزم نسامح بعض وربنا ٌرحمنا أجمعٌن‬
‫*فً بعض المثلٌٌن لٌس عندهم جروح من نفس الجنس (ذكورته عالٌه ‪)Top Positive+ ,‬‬
‫ولكن ٌكون عندهم جروح من الجنس اآلخر (مثبلً من أمه أو خالته ‪ ...‬جروح‪,‬إهانة‪,‬إزدراء بالرجولة)‬
‫ولذا هنا ال ٌستطٌع الشخص أن ٌمارس الجنس مع النساء وال ٌستطٌع ان ٌستأمن النساء على أعضائه التناسلٌة ‪ ,‬ألنه فً الجنس ٌستأمن‬
‫اإلنسان شخص آخر على أعضاء حساسة من جسمه‪.‬‬
‫المرحلة الرابعة من العبلج ‪ :‬سوؾ ادخل عالم النساء واكتشفه‬
‫لؤلسؾ ما نحصل علٌه فً الوطن العربً هو تعلٌم ولٌس تدرٌب‬
‫كلما أرٌد أن أفعل الحسنى ٌأتً الشر أمامً‬
‫ألن هناك ناموس سلوك تلقائً ‪ Autorun‬موجود فً جسمً ‪ ,‬هذا السلوك التلقائً مبنً على أفكار سحرٌة‬
‫ٌجب أن اكتشؾ الناموس القدٌم‪/‬المعتقدات المحورٌة القدٌمة السلبٌة‬
‫هناك ناموس جدٌد ٌجب أن اتخذه كطرٌق جدٌد‪.‬‬
‫اكتشاؾ اإلساءات‬
‫النوح‬
‫النوح ٌساعدنً أن أكتشؾ‬
‫االفكار الخاطئه وأدخل فً المنطقٌه‪.‬‬
‫ناموس قدٌم‬
‫ناموس جدٌد‬
‫فكرة طفلٌة سحرٌة‬
‫‪Virus‬‬
‫‪Anit-Virus‬‬
‫المثلً ممثل بارع‬
‫(بناء عبلقات صحٌة عمٌقة مع الجنس اآلخر)‬

‫مجموعات المساندة ‪..‬‬
‫‪‬مثلً متعافً‬
‫‪‬ؼٌري ال ٌعرؾ شًء‬
‫‪‬ؼٌري أكبر سنا ً‬
‫‪‬حد أساعده‬
‫‪‬ؼٌري ٌعرؾ عنً وٌقبلنً‬
‫استمرار التعامل مع الطفل الداخلً‬
‫تحدٌد الجروح‬
‫‪Flash Backs‬‬
‫اضطرابات ما بعد الصدمة المسٌبة )‪Post Traumatic Stress Disorder (PTSD‬‬
‫فبلشات ارتجاعٌة ‪Flash Backs‬‬
‫إعادة تذكرات مفاجئة ‪ ...‬فبلشات ‪ /‬لقطات سرٌعه ‪Flash Backs‬‬
‫أشوؾ صورة بابا عرٌان‪....‬‬
‫أشم رٌحة سجاٌره‪ ....‬لٌه ؟‬

‫)‪Cognitive Processing Therapy (CPT‬‬
‫(‪ )AMTR‬حركة العٌن‬
‫تدرٌبات التنوٌم لتذكر اإلساءات فً الماضً‬
‫كل هذه التمارٌن إلعادة تواصل المخ األٌمن مع األٌسر‬
‫الشمال (الطفل)‬
‫الٌمٌن (اإلهانات)‬
‫اكتشاؾ‬

‫اكتشاؾ الشخصٌتٌن‬
‫عقل ولكن كبت المشاعر لٌس عنده‬
‫كبت المشاعر ولكن ال ٌوجد عقل‬
‫رسم الطفال الداخلً‬
‫ٌحتاج الشخص للتعرؾ على األنماط األسرٌة المضطربة‬
‫شفاء الذكرٌات‬
‫الخطوة األولى ‪ :‬تذكر المواقؾ الجارحة‬
‫الخطوة الثانٌة ‪ :‬إعادة اختبار المشاعر (نحتاج آلخرٌن لكً تشعر معهم هذه المشاعر‪ ...‬نبكً معهم)‬
‫الخطوة الثالثة‪ :‬استكشاؾ المعتقدات المحورٌة‬
‫‪each personality has its each‬‬

‫ولكن هناك ذاكرة مشتركة ‪Shared Memory‬‬
‫مهارات عقلٌة عمرها ‪ 33‬سنة‬

‫طفلة عمرها النفسً ‪ 7‬سنوات‬

‫امرأة بشخصٌتٌن ‪Block‬‬
‫أم دالٌا‬

‫ماما‬

‫توحد ‪ ...‬عندما تذكرت المواقؾ مع أبوها ‪Unblock‬‬
‫ٌوجد ناموس آخر اسمه اللً أحبه ٌموت ناموس خاطا ‪‬‬
‫‪‬معتقد محوري ‪Core Belief‬‬
‫تفڪٌر خاطئ ‪ /‬عاٌز اتخانق معاه عشان ما ٌموتش‬
‫هٌموت مثلما أمً ماتت فعشان كده الزم أكرهه عشان ما ٌموت‬
‫‪ ‬ڪ ـمثلً جنسٌا ً ‪ ....‬ماهً المعتقدات المحورٌة ؟‬
‫* أنا ال أحب الذكور‬
‫* الذكور ال ٌمكن االقتراب منهم‬
‫* ال ٌمكن أن أحصل على حب الذكور إال من خبلل القببلت أو المضاجعۃ أوالجنس المثلً‬
‫* ال ٌمكن لذكر – ستراٌت ‪ -‬أن ٌعترؾ بذكورتً‬
‫* الذكور عنٌفون و أفظاظ و وقحون و مسخرجٌہ‬
‫* أنا ال أجد حب وقبول و اهتمام إال من خبلل الجنس‬

‫حال الشارع العام ٌقول للمثلً ‪ :‬حاول تبطل جنس ‪ ..‬ألن فً ناموس وقوانٌن بتقول لك ‪ :‬هذا حرام من ربنا ‪ ...‬ربنا بٌقول حرام ‪ ..‬عٌب‬
‫المثلً ٌجٌب ‪ :‬أوكً ماشً ‪ ..‬انا بدي أبطل وأطبق بس ما عمبقدر‬
‫آه ‪ .....‬أتاري فً إساءة ‪ ...‬عملت لً ناموس آخر وال عارؾ أبطل جنس‬
‫أنا فعبلً محتاج حب من ذكور وما بعرؾ أبطل وآخذ الحب بشكل ؼٌر جنسً‬
‫ما عمبقدر (مش قادر) ‪ ,,,‬أنا محتاج حب من ذكر (( ال ٌمكن تؽٌٌره))‬
‫لما بتقول للمثلً‪ّ  :‬‬
‫بطل ‪ ‬بضطهد كٌانہ‬
‫لما بقول للمثلً‪ّ  :‬‬
‫بطل ‪ ‬بضطهد إنسانٌتہ ‪ ...‬كأنً أقول له ‪ :‬ال تكن إنسانا ً‬
‫إذاً ‪ ....‬متى ٌحصل التؽٌٌر ؟‬
‫عندما ٌكتشؾ المثلً معتقداتہ المحورٌہ !‬
‫هناك دوما ً صورة مشوهه تقول له ‪ :‬أنت ؼٌر مقبول من الذكور ‪ ...‬جسمك ؼٌر مقبول‬
‫مزاجك مش بٌطبق على مزاجهم ‪ ...‬هم فً عالم وانت فً عالم آخر ‪ ...‬ال ٌمكنك الوصول لهم !‬
‫وهذه الصور المشوهه جمٌعها نتٌجة اإلساءات !‬
‫عندما ٌتعرؾ المثلً على هذه اإلساءات كلها وٌعرؾ كلمة السر صح ‪ٌ ..‬ستطٌع عندها عمل‬
‫إلؽاء تفعٌل للمثلٌة الجنسٌة ‪Deactivation for Homosexuality‬‬
‫التركٌز ‪Focusing‬‬
‫بسبب انفصال المثلً عن مشاعره وجسمه فإنه ٌعٌش فً مخه‬
‫فهنا المطلوب التركٌز على مشاعرنا وعلى أجسادنا‬

‫لماذا بعض الناس ٌستفٌدون من العبلج النفسً و البعض اآلخر ال ٌستفٌد‬
‫السبب‬
‫دور المعالج لٌس له عبلقه‬
‫ٌبدأ ٌحس الذي ٌتعالج صح هو الذي ال ٌتكلم كثٌراً‬
‫أكثر واحد ٌعرؾ ٌتكلم كوٌس هو المفصول عن إحساسه (على عكس ما ٌبدو للناس)‬
‫وٌقول أنا أعتقد ( وأقول)‪ ...‬وبشوؾ ‪ ...‬وبعرؾ ‪( ....‬كله كبلم فاضً)‬
‫فإن الذي ٌمؤل الجلسة بالكبلم ٌكون مفصول عن مشاعره وٌقول مافً عقله فقط‪.‬‬
‫عندما ٌوصل لمشاعره ٌتلخبط والٌعرؾ ٌعبر عنها بطرٌقة صحٌحة‬
‫‪‬أول ما ٌتكلم ٌتعب‬
‫‪‬صدري طابق علًّ‬
‫‪‬لسانً بٌوجعنً‬
‫‪‬معدتً توجعنً كأن فً عقدة فً معدتً‪....‬‬
‫التركٌز على المشاعر ٌوقؾ الذات المزٌفه التً فٌها مبالؽة للمشاعر وتركٌز على العقل‬
‫عندما ٌوقؾ الراشد وٌتصل مع الطفل ‪ٌ ...‬ركز فً مشاعره وطفولته وإساءاته‬
‫‪- 3‬أفسح مكان‬
‫* التركٌز هً مهارة االستماع لشًء بداخلك ٌرٌد أن ٌتواصل معك‬
‫* هذا الشًء بداخلك خجول جداً مثل طفل صؽٌر (بل هو الطفل الداخلً الصؽٌر)‬
‫لذلك ٌجب أن تطمأنه قبل أن تستمع إلى رسالته‪.‬‬
‫* نوطً النور (نخفت الضوء)‬
‫* الشعور باألمان‬

‫* نركز مع الجسم‬
‫* موسٌقى هادئة‬
‫* التنفس بعمق مع الشهٌق والزفٌر ‪ ,‬ضع كل حٌاتك جانبا ً‬
‫❁ المخ ممكن ٌكذب ولكن الجسد ال ٌكذب أبداً ‪ ....‬مثال (جهاز كشؾ الكذب)‬
‫‪- 2‬اشعر بالمشاعر فً جسدك‬
‫تعلم أن تكون فً عبلقة بمشاعرك عندما تكون فً عبلقة مع خبرتك الداخلٌة تجعلك تستطٌع أن تكون (مع) مشاعرك ولٌس (فٌها)‬
‫‪The Gray Zone‬‬
‫ماما عرفت ‪ ....‬اتلخبطت‬

‫المشاعر عندما تتكشؾ تصبح بحر ‪ٌ ...‬ؽمرنً‬
‫من السهل أن ندخل فً المشاعر وتؽمرنا‪ .‬لكً ال تؽمرنا نحتاج ألن نتواصل معها‪,‬‬
‫لكٌبل ٌؽرقنا البحر فً مٌاهه ٌجب أن نتعلم أن نصنع عبلقة جٌدة (مع) هذه المٌاه فنعوم معها‪.‬‬
‫‪- 3‬حس بمشاعرك بجسمك‬
‫❇ اختر مشكلة أو صراع دخلت فٌه مؤخراً وحاول أن تتعرؾ على الشعور الذي تشعر به فً جسدك‪.‬‬
‫❇ فً الصدر ‪ ,‬فً البطن‪ ,‬فً الذراعٌن‪.‬‬
‫حدد المشاعر وامسك الشعور األقوى فٌها‬
‫‪- 4‬امسك المشاعر‪:‬‬
‫ما هً نوع األحاسٌس ؟‬
‫حزٌن ‪ ,‬ؼاضب ‪ ,‬سعٌد ‪ ,‬خائؾ ‪ ,‬جائع للحب ‪ ,‬وحٌد ‪ ,‬كاره ‪ ...‬إلخ‬
‫ربما ٌتؽٌر أكثر من مرة االسم الذي تعطٌه للشعور‬

‫كن صبوراً ‪ ,‬كن مستمعا ً جٌداً لجسدك ومشاعرك‪.‬‬
‫‪- 5‬ابحث عن الكلمات‬
‫كلمة عبارة للشعور المحسوس فً الجسد حتى تربط بٌنهم‬
‫‪- 6‬اسأل اسبلة‬
‫سوؾ ٌبدأ العقل فً تقدٌم اإلجابات لكن ٌجب أن تعرؾ أن العقل لٌس هو الذي ٌمتلك الحقٌقة األعمق‪ .‬دع العقل ٌحاول لكن الحقٌقة‬
‫األعمق سوؾ تأتً من (تحت) من الجسد‪ .‬كن صبوراً‪.‬‬
‫‪- 7‬اسأل نفسك مرة أخرى وكرر السؤال وكن والداً جٌداً لطفلك الداخلً وراعٌا ً جٌداً لجسدك‪ .‬عندما تجد التعبٌر المناسب لذلك‪.‬‬
‫‪‬عندئ ٍذ اسأل نفسك ما الذي تحتاجه؟ ثم انتظر واسمع !‬
‫((خاٌؾ ومحتاج حد ٌضمنً وٌحسسنً باألمان))‬
‫ربما كل الذي كنت تحتاجه هو مجرد التعبٌر‬
‫ربما احتٌاج محدد‪.‬‬
‫‪- 8‬اشكر عقلك ‪ ,‬وقلبك و الطفل الداخلً ألنهم شاركوا مشاعرهم مع عقلك‪.‬‬
‫تذكر أن جوهر التركٌز هو أن تكون لك عبلقة جٌدة بداخلك‪.‬‬
‫(قلبك ‪ ,‬ذاتك الحقٌقٌة ‪ ,‬مشاعرك‪ ,‬جسدك ‪ ,‬طفلك الداخلً)‬
‫التركٌز مهارة ٌجب أن نتعلمها ولٌس فقط نعملها فً المجموعة ولكن نعملها فً كل وقت‬
‫‪------------------------------------------------------------------------‬‬

‫ذاتٌة المعالج‬
‫المعالج قد ٌعتبر بالنسبة للشخص المثلً ‪ ...‬ڪـــ‬
‫❂ أب بدٌل ٌتعلق به‬
‫❂ إله (ٌمٌل المثلً إلى تألٌهه) (بطل)‬
‫❂ متسلط (ٌمٌل المثلً إلى تحقٌره)‬
‫❁ المعالج لٌس شرط أن ٌشارك فً المجموعة بضعفه ولكن إن كان ذلك مفٌداً فإنه ٌشارك بضعفه‬

‫المعالج قد ٌعتبر بالنسبة للشخص الؽٌري (أدوار أخرى) ‪ ...‬ڪـــ‬
‫❂ أخ كبٌر‬
‫❂ صدٌق‬
‫❂ حكٌم‬

‫الطفل الساكن فً الجسم ‪ٌ ...‬حتاج لرعاٌة جٌدة (نقصد هنا الطفل الداخلً)‬
‫إذا حصل الطفل على رعاٌة سٌئة متراكمة ‪( ‬ؼضب ‪ +‬هلوسة)‬
‫العبلج‬
‫( النوم ‪ +‬أوقات استرخاء ‪ +‬تأمل ) فً الٌوم‬
‫حاالت الرعاٌة السٌبة للطفل الداخلً‬
‫(تموت نفسك من أجل الناس) خطأ‬
‫(حٌاة أخبلقٌة جداً ‪ +‬حٌاة سرٌة خاطبة) خطأ‬

‫شفاء الجروح الخاصة بالجسد‬
‫جرح ‪ /‬إٌذاء ‪ ‬ذات مزٌفة ومعتقد محوري سلبً‬
‫الجروح النفسٌة عن الجسد تتمثل فً كافة الكلمات السلبٌة التً وجهت لجسد الطفل وكافة اإلساءات من األسرة والزمبلء‬
‫التعٌٌر بالوجه‬
‫مربع ‪ ,‬مستطٌل ‪ ,‬دائري ‪ ,‬ملخبط ‪ ,‬منؽولً‬
‫التعٌٌر بالوزن‬
‫النحافة أو البدانة ‪ ..‬الوزن القلٌل والضعؾ أو الوزن الزائد والثقل ‪ ,‬رشٌق ‪ ,‬معضل‬
‫التعٌٌر بالطول‬
‫نخله ( زرافه) ‪ ,‬طوٌل ‪ ,‬متوسط ‪ ,‬قصٌر ‪ ,‬قزم‬
‫التعٌٌر فً لون البشرة‬
‫أسود ‪ ...‬أسمر ‪ ...‬حنطً ‪ ...‬أبٌض ‪...‬أبرص ‪ ...‬باهت ‪ ...‬ؼامق ‪ ...‬برونزي ‪ ...‬ترابً‬
‫التعٌٌر فً العٌنٌن‬
‫أزرق ‪ ,‬سماوي ‪ ,‬بحري ‪ ,‬تركوزاي ‪ ,‬فٌروزي ‪ ,‬أخضر ‪ ,‬خضٌر ‪ ,‬عفنً ‪ ,‬زٌتونً ‪ ,‬عسلً ‪ ,‬بنً ‪ ,‬رمادي ‪ ,‬أسود‬
‫التعٌٌر فً الشعر‬
‫*لون الشعر‬
‫أسود‪ ,‬بنً‪ ,‬ترابً‪ ,‬برونزي‪ ,‬ذهبً‪ ,‬برتقالً‪ ,‬أحمر‪ ,‬عفنً‪ ,‬زٌتونً‪ ,‬رمادي‪ ,‬أبٌض‪ ,‬أبرص‬
‫*كثافة الشعر‬

‫شعر الجسم ‪ :‬ؼزٌر ‪ ,‬مشعر ‪ ,‬متوسط ‪ ,‬قلٌل ‪ ,‬ناعم ‪ ,‬مقصوص ‪ ,‬خالً‬
‫شعر الرأس ‪ :‬ؼزٌر ‪ ,‬كثٌؾ ‪ ,‬متوسط ‪ ,‬قلٌل ‪ ,‬ناعم ‪ ,‬مقصوص ‪ ,‬أصلع‬
‫*طول الشعر ‪ :‬متدلً ‪ ,‬منسدل ‪ ,‬طوٌل ‪ ,‬متوسط ‪ ,‬قصٌر ‪ ,‬وبري ‪ ,‬خالً‬
‫*نوع الشعر ‪ :‬متشابك ‪ ,‬أجعد ‪ ,‬مج ّدل ‪ ,‬سبل ‪ ,‬ناعم ‪ ,‬حرٌري‬
‫*نوع الشعر‪/‬البشرة ‪ :‬دهنً ‪ ,‬زٌتً ‪ ,‬رطب ‪ ,‬معتدل ‪ ,‬متوسط ‪ ,‬جاؾ ‪ ,‬متقصؾ ‪ ,‬متشقق‬

‫التعٌٌر فً األعضاء التناسلٌه وشكلها وحجمها‬
‫(حجم القضٌب ) ضخم ‪ ,‬كبٌر ‪,‬متوسط ‪ ,‬صؽٌر ‪ ,‬قزم‬
‫(طول القضٌب❂) فائر ‪ ,‬طوٌل ‪ ,‬وسط ‪ ,‬قصٌر ‪ ,‬ضامر‬
‫(سماكة القضٌب) ثخانة القضٌب أو نحالة القضٌب‬
‫(تشوهات القضٌب) قضٌب ضامر ‪ ,‬قضٌب مهاجر‬
‫❂ طول القضٌب هو رمز الذكورة‬

‫التعٌٌر فً األرجل واألقدام‬
‫أفخاذ ثخٌنه ‪ ,‬نحٌلة ‪ ,‬طوٌلة ‪ ,‬قصٌرة‬
‫ساق ثخٌنه ‪ ,‬نحٌلة ‪ ,‬طوٌلة ‪ ,‬قصٌرة‬
‫أقدام ثخٌنه ‪ ,‬نحٌلة ‪ ,‬طوٌلة ‪ ,‬قصٌرة‬
‫أقدام أنثوٌة (شكل انثوي) ‪ ,‬ذكرٌة (شكل ذكري)‬
‫بعض المصطلحات التً تطلق على صاحب المٌول المثلٌة فً الطفولة‬
‫نحٌؾ – سمٌن – طفل – وجه طفولً – صؽٌر – ولد ‪ -‬مبنت‬
‫‪Boy- Baby – Baby Face – Small- Girlish‬‬

‫هذه اإلساءات تدفع اإلنسان إلى أخذ صورة سلبٌه عن جسده وعن نفسه‬
‫ٌزٌد الشقاق بٌن اإلنسان وجسده‬

‫وتدفعه للتعامل مع ذاته على أنها شبه جماد أو شًء سًء‬

‫وبذلك ٌبدأ ٌتجه لسلوكٌات سلبٌه إلشباع النقص الذي ٌشعره فً جسده‬
‫ومنها التدخٌن ‪ ,Smoking‬الكحول والخمر ‪ , Alcohol‬المخدرات ‪, Drugs‬‬
‫المواقع اإلباحٌة ‪ Pornography‬و الجنس المثلً ‪ Homosex‬أو الجنس الؽٌري ‪Heterosex‬‬
‫*عندما نعرؾ السبب وراء مشاعر االنشقاق والخزي والعار واالنفصال عن الذات‬
‫نستطٌع أن نشفً الجروح الخاصة بالجسد ونتواصله معه بشكل أفضل وأعمق والئق‬
‫من أهم األدوات التً تساعد على احترام الجسد واعادة التواصل معه هً االٌحاءات اإلٌجابٌة‬
‫التكرار باإلٌحاءات اإلٌجابٌة ‪" :‬أنا ذكر وأنا فخور بذلك"‬
‫لؤلسؾ أن مجتمعنا العربً هو مجتمع ذكوري أكثر من أنثوي‬
‫مثال ‪:‬‬
‫هذه البنت = ‪ 36‬رجال (مدٌح)‬
‫هذا الرجل = ‪ 36‬بنات (ذمٌم)‬
‫المجتمع العربً ال ٌرى المرأة برأي‬
‫المثلٌات ال ٌرضون أن ٌكونوا نساء ألنهم ٌرٌدون اثبات رأي‬
‫الحل‬
‫انثى بكامل أنوثتها وعندها شخصٌة ورأي‬
‫‪ ‬تدرٌب المرآة‬
‫المعالج ٌجب أن ٌكون ؼٌر متماسك ‪,‬على طبٌعته ‪ ( Normal‬منفتح ‪) Open Minded‬‬
‫كن مرآة لصدٌقك !‬
‫الرجل ‪ :‬أنا أرى جسدي هكذا عضو ‪ ...‬عضو ‪...‬‬
‫المرآة ‪ :‬أنا أرى هذه األعضاء هكذا (بصراحة وببل مجاملة)‬

‫المرآة ‪ :‬كلمنً عن تارٌخ هذه األعضاء ؟ ما الذي جعلك تشعر هكذا تجاه أعضائك ؟‬
‫الرجل ‪ٌ :‬سرد التارٌخ الخاص بكل عضو‬
‫الرجل ‪ :‬أنا أقول العبارات التالٌة ألعضائً ‪ (...‬عبارات سلبٌة)‬
‫المرآة ‪ :‬تكلم ‪ ...‬من وجهة نظري ٌمكنك حل هذه المشكله بواسطة ‪...‬كذا وكذا‬
‫الساٌڪودراما ‪PSYCHODRAMA‬‬
‫فً المرحلة العبلجٌة الثالثة و بعد اجتٌاز الشخص ذو المٌول المثلٌة‬
‫ثبلثة أشهر من التبطٌل و تكوٌن شبكات المساندة الخمسة‬
‫ٌمكنه عندئ ٍذ دخول حلبة الساٌڪودراما ‪ ( Psychodrama‬بوتقة األلم النفسً)‬
‫الساٌڪودراما ‪ Psychodrama‬هً محاكاة المجموعة لمشاهد حقٌقٌة مؤلمة متسلسلة أو متفرقة عاشها أحد أفراد المجموعة وقاسى منها األلم واإلساءات‬
‫والعنؾ واالنتهاك إلنسانٌته وكٌنونته‪ ,‬أي أنها إعادة تصوٌر وتمثٌل مشاهد قدٌمة ٌروٌها صاحب المشكله ألعضاء المجموعة (الممثلٌن) والذٌن ٌقومون‬
‫بدورهم بتمثٌل هذه الشخصٌات السلبٌة واللقطات القاسٌة فً حٌاة هذا الشخص ‪ ,‬وبالمقابل ٌمكن تحمٌل بعض االعضاء أدواراً لشخصٌات إٌجابٌه كانت قد‬
‫ساهمت بالقلٌل فً إعادة إحٌاء هذا الشخص‪.‬‬
‫الساٌڪودراما هً معركة ضارٌة ٌواجهها صاحب الكارثة (الشخص المنكوب) ولكن هذه المرة ٌقوم األعضاء بإرخاء الحبل قلٌبلً للبطل لكً ٌتؽلب على‬
‫هذه اإلساءات التً كانت فً الماضً‬
‫دور المعالج هنا هو المعزي والمساند ‪ ,‬بعد االنتهاء من الساٌڪودراما ٌتم إزالة األدوار واحتضان بطل القصة‪.‬‬
‫قد ٌظهر تنفٌس الؽضب واأللم والحزن على شكل بكاء مع دموع منهمرة وؼزٌرة أو على شكل عنؾ أو ضرب أو ثورة إنتقامٌة أو ثأر أو على شكل انهٌار‬
‫نفسً أو دوخه أو صراخ وعوٌل‪.‬‬
‫‪ ‬من المهم جداً جداً أن نتذكر اننا ال ٌجب أن نترك بطل الساٌڪودراما لوحده بعد االنتهاء من المجموعة‪.‬‬
‫ألنه بعد هذه الجلسة الهامة قد ٌتعرض النتكاسه أو هذٌان أو دوار أو صمت مطبق أو نعاس شدٌد‪.‬هنا ٌجب علٌنا جمٌعا ً مؤازرته واالطمئنان علٌه وعلى‬
‫صحته (شبكات المساندة من الؽٌرٌٌن والمثلٌٌن المتعافٌن)‬
‫‪ ‬الساٌڪودراما ‪ Psychodrama‬هً سبلح ذو حدّ ٌن ‪2Edges Sward‬‬
‫حدث مؤلم (فٌلم مؤلم) (فٌلم خام) ‪ ‬باب|ٌجب أن ٌتحول لمؽزى ‪ٌ  conversion‬حتاج إلى مقبض (مسكه)‬
‫فً حلبة الساٌڪودراما ‪ Psychodrama‬أستطٌع أن أحوّ ل وأفرمت سلوكٌاتً ‪Formating Behaviors‬‬

‫فً عملٌة النوح و الساٌڪودراما ‪Psychodrama‬‬
‫نستطٌع هنا تشبٌه فصا المخ األٌمن واألٌسر فً جسد االنسان بشكل عام كالتالً‬
‫الفص األٌمن‬
‫وهو المخ الوجدانً (المشاعري) ‪ ..‬مثل سٌارة سرٌعة و سائق مجنون ٌقودها‬
‫فً حالة اإلساءات فإن الصور التً خزنت فً الفص األٌمن تظهر فٌما بعد على شكل صور و أحبلم فً المنام كما تنبعث أٌضا ً على‬
‫شكل أحبلم فً الٌقظة ‪ ..‬وهً لٌست أحبلم الٌقظة المعروفه بل هً فبلشات استرجاعٌة ‪ Flashback‬للمخ الوجدانً واأللم واإلساءات‪.‬‬

‫الفص األٌسر‬
‫وهو المخ العقبلنً (الحسابً) ‪ ..‬مثل سٌارة سرٌعة ٌقودها عاقل‬
‫فً المجموعة المساندة ٌتم تعاضد وتوحد كافة األشخاص لتشؽٌل السٌارات السرٌعة ‪4X Wheels Drive‬أمام السابق لوضعه ضمن أكبر مشهد مؤلم فً حٌاته!‬

‫ٌمكن عمل الساٌڪودراما ‪ Psychodrama‬مع شخص عدة مرات‬

‫حادث ‪Accident‬‬
‫نادر شتم قاسم وقفل له الكتاب ‪ ‬نشوء معتقد محوري خاطئ‬
‫المذاكرة | الدراسة ‪ ‬قهر‬

‫المذاكرة | الدراسة ‪ ‬نجاح‬

‫الساٌڪودراما ‪Psychodrama‬‬
‫دموع ‪ +‬حب ‪.............‬توحد بٌن فصً الدماغ األٌمن واألٌسر‬
‫نادر هو الؽلٌظ ولٌس المذاكرة ولٌست الدراسة‬
‫المذاكرة حلوة ومشجعة‬
‫وبذلك سمحت السٌڪودراما ‪ Psychodrama‬لقاسم أن ٌؽفر لنادر من أعماق قلبه‬
‫قائد المجموعة (المثلً المتعافً فقط ولٌس الطبٌب) ٌجب أن ٌكون متواضعا ً حقٌقٌا ً وٌظهر ضعفه دون خوؾ‬
‫استبدال أشخاص |خبرات سلبٌة بـ أشخاص | خبرات إٌجابٌة‬
‫كل واحد تعرض إلى إساءة ‪Trauma‬‬
‫ٌكون معتقده المحوري خطأ ومحتاج ٌثبته لكل الناس على أنه صح‬
‫مثال ‪ :‬مرأة تعرضت للتحرش الجنسً فإنها تؽري الرجل بالتعرض لمرأة أخرى دون أن تعرؾ‬
‫ألن المخ ٌبنً على آخر تجربه وٌنسى الماضً‬
‫بعد االنتهاء من جلسة الساٌڪودراما ‪ Psychodrama‬بٌوم أو فترة بسٌطة ٌتم عقد‬
‫جلسة انعكاسات للساٌڪودراما ‪Psychodrama Reflections‬‬
‫فٌها ٌقوم األشخاص الذٌن مثلوا الساٌڪودراما ‪ Psychodrama‬باالطمئنان على بطل الساٌڪودراما ‪ Psychodrama‬و ٌبرروا عن دوافعهم فً مرحلة‬
‫أخرى بعد الساٌكودراما بمسافه‬
‫فً التبرٌر والتحكم المباشر الؽٌر مبرمج ‪ ...‬إعادة إساءة ‪ Retrauma‬للشخص المنكوب‬

‫التعافً هو ‪ :‬الحب والقبول من هللا و النفس والناس‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful