‫التضخم و البطالة ‪Inflation and Unemployment‬‬

‫يعتبر مفهومي التضخم و البطالة من أهم الظواهر القتصادية التي تواجه أي اقتصاد في العالم‪.‬‬
‫فمشكلتي التضخم و البطالة تعتبر من المرتكزات الساسية التي تقوم بتوجيه السياسات و البرامج‬
‫الحكومية و تقوم الحكومة أيضًا بتقديم البرامج القتصادية الصلحية الهادفة لمواجهة هاتين‬
‫المشكلتين‪ .‬و في كثير من الحيان‪ ،‬تواجه حكومات الدول التي تعاني من التضخم أو البطالة من‬
‫المظاهرات المنددة بعمل الحكومة و مدى مكافحتها لمثل هذه الظواهر القتصادية و التي غالبًا ما‬
‫تؤدي إلى تقديم الحكومة استقالتها أو إدخال بعض التعديلت الصلحية‪.‬‬
‫‪ (1‬التضخم ‪:Inflation‬‬
‫يمكن تعريف التضخم بأنه الرتفاع المستمر في المستوى العام للسعار في اقتصاد دولة ما‪ .‬و يتم‬
‫ل حسب التالي‪:‬‬
‫احتساب معدل التضخم لسنة ‪ 2003‬مث ً‬
‫‪Inflation Rate‬‬
‫‪=[(General Price Level year2003 - General Price Level year2001) ÷ General‬‬
‫‪Price Level year2001] X 100‬‬
‫و من التعريف السابق‪ ،‬يجب ملحظة التالي‪:‬‬
‫‪ -1‬المستوى العام للسعار هو متوسط أسعار السلع و الخدمات المستهلكة في القتصاد خلل سنة‬
‫معينة‪ .‬و يتم استخدام ددد ددددد دددد لمتوسط أسعار السلع و الخدمات باستخدام‬
‫أسعار المستهلكين أو أسعار المنتجين‪.‬‬
‫‪ -2‬التضخم عبارة عن ارتفاع مستمر ومؤثر في المستوى العام للسعار وبالتالي فإن الزيادة‬
‫المؤقتة ل تعتبر تضخمًا‪ .‬ويجب ملحظة أن التضخم يعمل على تقليل القوة الشرائية للفراد )كمية‬
‫السلع و الخدمات التي يمكن شرائها في حدود الدخل المتاح حيث أن التضخم يمثل ارتفاع مستمر‬
‫في أسعار السلع و الخدمات(‪.‬‬
‫س‪ :‬ماهو الفرق بين الدخل النقدي )‪ (Nominal Income‬و الدخل الحقيقي )‪Real‬‬
‫‪(Income‬؟‬
‫الدخل النقدي أو السمي هو الدخل الذي يحصل عليه عنصر النتاج بغض النظر عن المستوى‬
‫العام للسعار أو معدل التضخم للسعار‪ .‬أما الدخل الحقيقي فهو مقدار الدخل الفعلي مع الخذ‬
‫بالعتبار حجم التغير في المستوى العام للسعار‪ .‬فعندما يكون معدل التضخم مرتفعًا في القتصاد‬
‫فإن الدخل النقدي أكبر من الدخل الحقيقي والعكس صحيح‪.‬‬
‫تصنيف التضخم‬
‫‪ -1‬تضخم معتدل ‪) Moderate Inflation‬تضخم زاحف ‪:(Creeping Inflation‬‬
‫عبارة عن ارتفاع معتدل و بسيط في المستوى العام للسعار )ل يتعدى ‪.(%10‬‬
‫‪ -2‬تضخم جامح ‪:Hyper Inflation‬‬
‫تزايد مستمر و بمعدل مرتفع في المستوى العام للسعار )أعلى من ‪ (%10‬في فترة زمنية‬
‫بسيطة‪.‬‬

‬‬ ‫‪ -3‬التضخم المستورد ‪:Imported Inflation‬‬ ‫يكون السبب الساسي لهذا النوع من التضخم هو اعتماد الدولة على السلع و الخدمات المستوردة‬ ‫ل من التضخم‬ ‫من الخارج و بالتالي فعندما تكون الدولة المصدرة لهذه السلع و الخدمات تعاني أص ً‬ ‫فإن هذا التضخم ينتقل إلى القتصاد المحلي عن طريق السلع و الخدمات المستوردة‪.‬‬ ‫‪ -5‬التأثير الجتماعي و السياسي‪ :‬يعمل التضخم على ازدياد الضطرابات السياسية و الجتماعية‬ ‫في الدولة وما قد يترتب على ذلك من أعمال شغب و تفشى ظاهرة الفساد السياسي و الجتماعي‪.‬فالتضخم يؤدي إلى انخفاض المدخرات و حجم الستثمار وانخفاض معدل‬ ‫النتاجية في القتصاد المحلي‪.‬و مما هو معروف فإن ارتفاع السعار الناتج‬ ‫عن ارتفاع الطلب لن يؤدي إلى انخفاض الطلب بل سيؤدي إلى زيادة حجم الطلب‪.‬‬ .‫آثار التضخم‬ ‫‪ -1‬التأثير على الدخل‪ :‬إذا كانت نسبة التضخم في القتصاد أكبر من نسبة الزيادة في دخول‬ ‫الفراد‪ ،‬فإن ذلك سينعكس على انخفاض القوة الشرائية )أو انخفاض الدخل الحقيقي( لدى الفراد‪.‬‬ ‫‪ -2‬تضخم التكاليف ‪:Cost-Push Inflation‬‬ ‫والمقصود بالتكاليف هنا تكلفة النتاج أو بالتحديد تكلفة عنصر العمل )أجور و رواتب العمال(‬ ‫حيث تؤدي مطالب العمال بزيادة أجورهم و رواتبهم إلى ارتفاع تكلفة النتاج و من ثم ارتفاع تكلفة‬ ‫النتاج و التي تنعكس إلى ارتفاع مستمر في أسعار السلع و الخدمات المنتجة‪.‬‬ ‫‪ -4‬التأثير على مسيرة التنمية القتصادية‪ :‬يساهم التضخم سلبًا على التنمية القتصادية حيث يعمل‬ ‫على ترسيخ حالة من عدم التأكد ‪ Uncertainty‬حول الوضع القتصادي في الدولة و مستقبل‬ ‫الدولة القتصادي‪ .‬‬ ‫‪ -3‬التأثير على القطاع الخارجي )الصادرات و الواردات(‪ :‬مع ارتفاع معدل التضخم فإن أسعار‬ ‫الصادرات الوطنية )السلع و الخدمات المنتجة محليًا( تكون مرتفعة مقارنة بأسعار السلع و‬ ‫الخدمات الغير محلية مما يؤدي إلى انخفاض الطلب على الصادرات الوطنية و ارتفاع عرض‬ ‫السلع الجنبية‪.‬‬ ‫‪ -2‬التأثير على المدخرات والودائع‪ :‬إذا كان معدل التضخم أعلى من نسبة الفائدة على الودائع‪ ،‬فإن‬ ‫معدل الفائدة الحقيقي أقل من معدل الفائدة المعلن و بالتالي فإن حجم الودائع الحقيقي يتضاءل‬ ‫وبالتالي فإن القيمة الحقيقية لمدخرات الفراد تنخفض مع وجود التضخم‪.‬‬ ‫أنواع التضخم‬ ‫‪ -1‬تضخم الطلب ‪:Demand-Pull Inflation‬‬ ‫و يكون السبب الرئيسي وراء تضخم الطلب هو اختلل التوازن في السوق أي أن يكون العرض‬ ‫الكلي غير قادر على استيفاء الطلب الكلي )‪ (AD>AS‬مما يؤدي إلى ارتفاع المستوى العام‬ ‫للسعار في القتصاد ومن ثم ارتفاع تكلفة النتاج‪ .

‬‬ ‫‪ -4‬البطالة الموسمية ‪:Seasonal Unemployment‬‬ ‫تشهد بعض القطاعات القتصادية فترات من الرواج وفترات أخرى من الكساد مما يؤدي إلى‬ ‫ارتفاع البطالة الموسمية )الزراعة‪ ،‬الصيد‪ ،‬السياحة(‪.‬ولعل أقرب مثال على البطالة‬ ‫الهيكلية هو عندما تحول القتصاد الكويتي من اقتصاد يعتمد على "صيد اللؤلؤ" إلى اقتصاد نفطي‬ ‫حيث أدى ذلك إلى فقدان الكثير من البحارة الكويتيون لوظائفهم وبصورة شبه دائمة‪.‬‬ ‫‪ -3‬البطالة الدورية ‪:Cyclical Unemployment‬‬ ‫وتحدث عند تعرض القتصاد لبعض الفترات النكماشية كانخفاض الطلب الكلي فيؤدي ذلك تسريح‬ ‫جزء من القوة العاملة مما يؤدي إلى ارتفاع البطالة الدورية لكن هذا النوع من البطالة سرعان ما‬ ‫يتلشى عند حدوث انتعاش في القتصاد‪.‬وغالبًا‬ ‫ما تتقاضى هذه العمالة أجور أعلى من مساهمتها في النتاج )الجهاز الحكومي(‪.‬‬ ‫____________________________________________‬ ‫البطالة ‪Unemployment‬‬ ‫و تعرف البطالة بأنها التوقف الجباري لجزء من القوة العاملة برغم قدرة و رغبة هذه القوة‬ ‫العاملة في العمل و النتاج‪.‫‪ -4‬التضخم المشترك ‪:Mixed Inflation‬‬ ‫و ينتج هذا النوع من التضخم بسبب ارتفاع حجم النقود المتداولة )ارتفاع السيولة( لدى الفراد مع‬ ‫بقاء حجم السلع و الخدمات المنتجة ثابتًا مما يؤدي إلى ارتفاع الطلب الكلي مع بقاء العرض الكلي‬ ‫ثابتًا‪.‬‬ ‫‪ -2‬البطالة الهيكلية ‪:Structural Unemployment‬‬ ‫عند حدوث تطورات معينة في القتصاد مثل التحول من اقتصاد زراعي إلى اقتصاد صناعي مث ً‬ ‫ل‬ ‫فإن جزء من القوة العاملة تصبح معطلة )بل عمل( وبصورة دائمة‪ .‬‬ ‫ماذا نعني بالقوة العاملة؟‬ ‫القوة العاملة عبارة عن جميع السكان القادرين و الراغبين في العمل )بدون احتساب الطفال دون‬ ‫الخامسة عشر‪ ،‬الطلب‪ ،‬كبار السن‪ ،‬العاجزين‪ ،‬وربات البيوت(‪.‬‬ .‬‬ ‫ويمكن احتساب معدل البطالة في القتصاد كما يلي‪:‬‬ ‫معدل البطالة = )عدد العاطلين عن العمل \ إجمالي القوة العاملة( *‪100‬‬ ‫أنواع البطالة‬ ‫‪ -1‬البطالة الحتكاكية ‪:Frictional Unemployment‬‬ ‫وهي بطالة مؤقتة و تحدث بسبب النتقال من وظيفة لخرى و بسبب البحث بين الوظائف في‬ ‫القتصاد أو ترك العمل مؤقتًا في سبيل الدراسة و هكذا‪.‬‬ ‫‪ -5‬البطالة المقنعة ‪:Disguised Unemployment‬‬ ‫وجود عمالة يمكن الستغناء عنها خلل عملية النتاج دون التأثير على العملية النتاجية‪ .

‬‬ ‫________________________________________________‬ ‫العلقة بين التضخم و البطالة‬ ‫يوضح منحنى فيلبس ‪ Philips Curve‬وجود علقة )وليس قانون( بين التضخم و البطالة‪:‬‬ ‫ل فإن المنتج يعمل على زيادة حجم النتاج مما يعمل على‬ ‫فعند ارتفاع ارتفاع الطلب الكلي مث ً‬ ‫توظيف عناصر إنتاج أكثر )انخفاض معدل البطالة( و من ثم ترتفع أجور هؤلء العمال مما يعمل‬ ‫على ارتفاع تكلفة النتاج و التي تنعكس بالتالي على ارتفاع تكاليف النتاج ومن ثم ارتفاع أسعار‬ ‫السلع والخدمات )ارتفاع معدل التضخم(‪ .‬‬ ‫‪ -7‬البطالة المستوردة ‪:Imported Inflation‬‬ ‫حصول أو إنفراد العمالة الغير محلية على وظائف معينة مما يقلل من فرص العمل المتوفرة‬ ‫للعمالة المحلية‪.‬أي أن العلقة بين التضخم و البطالة علقة عكسية‪.‫‪ -6‬البطالة السلوكية ‪:Behavioral Unemployment‬‬ ‫إحجام بعض العمالة عن المشاركة أو النخراط في وظائف معينة بسبب النظرة الجتماعية لهذه‬ ‫الوظائف‪.‬‬ ‫إل أن هذه العلقة ليست صحيحة بالكامل ففي كثير من الحيان يظهر ما يسمى بالتضخم الركودي‬ ‫أو ‪ Stagflation‬و الذي يصف الظاهرة التي يكون فيها ارتفاع معدل التضخم مصحوبًا بارتفاع‬ ‫نسبة البطالة في القتصاد‪.‬‬ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful