‫بعض السيدات يعتقدن أن الرعاية الطبية للحمل تبدأ لحظة العلم به لكن الطباء يؤكدون أن الرعاية بصحة الم‬

‫يجب أن تبدأ في فترة ما قبل الحمل‪ ،‬وان تلتزم الزوجات والمهات بأنماط غذائية ويتبعن ارشادات طبية تضمن‬
‫صحة جيدة لهن وللجنين في بدايته‪ ،‬وان تستمر المرأة الحامل في اتباع برنامج محدد للتغذية وممارسة الرياضة‬
‫لكي تحافظ على صحتها وصحة جنينها ‪0‬‬
‫الوزن المثالي في فترات الحمل‬
‫ يتوقع أن يزداد وزن السيدة الحامل من ‪ 10‬إلى ‪ 12‬كيلوغراما خلل الحمل إن كان وزنها قبل الحمل مثاليا‬‫ومناسبا لطولها‪ .‬بينما تكون الزيادة من ‪ 15-13‬كجم إن كانت نحيفة ومن ‪ 10-7‬كجم إن كانت بدينة‪ .‬وتتوزع‬
‫هذة الزيادة في الوزن خلل شهور الحمل التسعة كما يلي‪:‬‬
‫• زيادة ل تتجاوز ‪ 3‬كجم خلل الشهر الثلثة الولى‪.‬‬
‫• زيادة ‪ 4‬كجم خلل الشهر الثلثة التالية‪.‬‬
‫• زيادة ‪ 3‬كجم خلل الشهر الثلثة الخيرة‪.‬‬
‫البرنامج الغذائي اثناء الحمل‬
‫ التغذيمة خلل فترة الحممل ل تعنمي زيادة الطعام والمأكولت ذات السمعرات الحراريمة العاليمة والخاليمة ممن‬‫الفيتامينات ول المأكولت المشبعممة بالدهنيات أو الملح‪ ،‬إنممما تعنممي تناول المأكولت التممي تمنممح ‪-‬إضافممة إلى‬
‫الطاقة‪ -‬البروتين‪ ،‬الكالسيوم‪ ،‬الحديد‪ ،‬الزنك‪ ،‬والملح المعدنية‪.‬‬
‫الوحدات الحراريمة الضافيمة المطلوبمة خلل فترة الحممل همي ‪ 400-300‬وحدة فمي اليوم لكمي يصمبح مجموع‬
‫الوحدات الحرارية اليومية ‪ 2600-2400‬وحدة أي بزيادة ‪ %20-15‬عن المعدل قبل الحمل‪.‬‬
‫وتحتاج الم الحاممل إلى جانمب السمعرات الحراريمة إلى ضعمف كميمة البروتينات المطلوبمة يوميما لتصمبح الكميمة‬
‫المطلوبة حوالي ‪ 100-85‬غرام‪ .‬لذلك على السيدة الحامل اتباع نظام غذائي صحي ومتنوع لتأمين احتياجات‬
‫جسمها المتزايدة‪ ،‬ولتلبية احتياجات الجنين‪،‬‬
‫ يجمب على المرأة الحاممل المتناع عمن شرب المنبهات كالشاي والقهوة والمشروبات الغازيمة بكثرة‪ ،‬والطعممة‬‫الدسممة والغنيمة بالدهون حيمث إنهما تسمبب حموضمه‪ .‬بالضافمة الى التوابمل والبهارات والفلفمل حيمث إنهما تسمبب‬
‫الغثيان‪ ،‬الطعمة المالحة والمخللت‪.‬‬
‫ما هو أفضل برنامج غذائي بعد الولدة؟‬
‫ يجب أن يحتوي غذاء الم بعد الولدة على الخضراوات الورقية والطعمة البروتينية مع الكثار من شرب‬‫السوائل خاصة الم المرضعة‪.‬‬

‫ماهي أهم المشاكل التي تمر بها المرأة الحامل وكيف يمكنها التعامل معها؟‬
‫ أول الغثيان وعلجه التي ‪:‬‬‫ تناولي ‪ 5‬أو ‪ 6‬وجبات صغيرة خلل اليوم بدل من ‪ 3‬وجبات رئيسية‪.‬‬‫ حاولي أن تتناولي وجبة الفطور حتى إن كان ذلك مزعجا‪ ،‬فالمعدة الفارغة تزيد من حدة الغثيان‪.‬‬‫ قمد يسماعدك أكمل بعمض البسمكويت السمادة أو الخبمز الجاف قبمل النهوض ممن السمرير للتخفيمف ممن الشعور‬‫بالغثيان وبعدها تناولي الفطور‪.‬‬
‫ قللي من أكل الحلوى والسكريات التي قد تزيد من الغثيان‪.‬‬‫ تجنبي الطعمة الدسمة‪ ،‬الحامضة‪ ،‬والمقلية لنها تحتاج إلى فترة طويلة لكي تهضم‪.‬‬‫ عندما تشربي اي سائل اشربي ببطء بحيث تأخذين كمية صغيرة كل فترة ولكن لبد من المواظبة على شرب‬‫السوائل حتى تتجنبي الجفاف‪.‬‬
‫وأخيرا ل تقلقمي على وزنمك فمي هذه الفترة ول على صمحة الجنيمن حتمى إذا وجدتِم نفسمك تأكليمن أرزا فقمط فبعمد‬
‫السبوع العاشر دائما ما تزول هذة العراض ول تنسي أن تأخذي قسطا كافيا من النوم في المساء والظهيرة‪.‬‬
‫ثانيا المساك وعلجه‬
‫ شرب السوائل بكميات كافية (تقريبا ‪ 8‬أكواب في اليوم)‪.‬‬‫ تناول البرقوق‪ ،‬الخوخ‪ ،‬المشمش أو التين المجفف يوميا مساء أو منقوعا في الماء الدافئ صباحا‪.‬‬‫ الكثار من المأكولت الغنية باللياف كالخضار والفاكهة والبقوليات (خبز أسمر‪ -‬العدس‪ -‬الحمص‪ -‬الفول)‪.‬‬‫يفضمل أن ل تتناول المرأة الحاممل أي دواء مسمهل دون اسمتشارة الطمبيب حتمى ولو كان ممن العشاب الطبيعيمة‬
‫لتها قد تضر بالجنين‪.‬‬
‫ثالثا السهال وعلجه‬
‫شرب السوائل بكثرة خاصة النشا والليمون المذاب في الماء‪ .‬بالضافة إلى أكل الرز والبطاطس المسلوقة‪.‬‬
‫رابعا الحموضة وعلجها‬
‫ تجنمبي القهوة والشاي والشوكولتمه والمشروبات الغازيمة لنهما تزيمد ممن نسمبة الحماض التمي تفرزهما المعدة‪.‬‬‫وابتعدي عن المأكولت الحارة والتي تحتوي على البصل‪ ،‬الفلفل أو الثوم‪.‬‬
‫ ل تشربي السوائل خلل تناول الوجبة‪ ،‬لكن بين الوجبات‪.‬‬‫ ل تستلقي أو تنامي بعد تناول الطعام مباشرة وإنما بعد ساعة على القل‪.‬‬‫خامسا آلم الظهر وعلجها‬

‫ ارتدي حذاء بكعب منخفض واحرصي على الوضع الصحي عند الجلوس أو الوقوف‪.‬‬‫ ضعي وسادة وراء ظهرك عند الجلوس ول تبقي في وضع واحد لمدة طويلة سواء في الجلوس أو الوقوف‪.‬‬‫ تجنبي حمل الشياء الثقيلة وعندما تريدين رفع شيء ل تثني وسطك ولكن اثني ركبتيك‪.‬‬‫ إذا كان ظهرك يؤلمك بالفعل فالكمادات الباردة أو الدافئة على الجزء الذي يؤلمك قد تخفف اللم‪.‬‬‫سادسا الرهاق ومشاكل النوم وعلجها‬
‫أفضل وضع للنوم أثناء الحمل هو النوم على الجانب اليسر مع وضع وسادة بين الركبتين‪ .‬أيضا لتجنب الرق‬
‫خذي حماما دافئا مما قد يريح العضلت ويساعد على النوم‪.‬‬
‫سابعا آلم البطن وعلجها‬
‫بعمض السميدات يشعرن أثناء الحممل بآلم الدورة الشهريمة‪ .‬تظهمر هذه اللم عندمما يزداد حجمم الرحمم ممع الحممل‬
‫فتشتمد أربطمة الرحمم‪ .‬هذا أممر طمبيعي‪ .‬قمد يسماعد اسمتخدام قربمة ماء دافئة فمي تخفيمف اللم أو الجلوس أو الرقود‬
‫مع رفع القدمين‪.‬‬
‫ثامنا آلم اليدين وعلجها‬
‫يأتي تنميل الصابع وآلم اليدين نتيجة للضغط على أعصاب اليد‪ .‬لتخفيف اللم اثني وافردي أصابعك كثيرا أو‬
‫افردي كفيك مع فتح الصابع‪ .‬عادة تختفي هذه الحالة بعد الولدة‪.‬‬
‫هل للرياضة دور مهم أثناء الحمل؟‬
‫ نعم وأيضا بعد الولدة‪:‬‬‫• تساعد على شد عضلت الجسم والمحافظة على الوزن طوال الحمل‪.‬‬
‫• تساعد تقوية عضلت البطن والحوض على الولدة الطبيعية‪.‬‬
‫• تقلل من العراض المصاحبة للحمل مثل آلم الظهر والمساك‪.‬‬
‫ولكن إذا كان هناك تاريخ ولدة مبكرة أو هناك مشاكل مع الحمل فمن المفضل عدم المواظبة على الرياضة أو‬
‫عمل برنامج يلئم الحالة أثناء الحمل ولذلك يجب أن تسألي طبيبك عن الرياضة المناسبة لحالتك‪.‬‬
‫والرياضة المناسبة أثناء الحمل هي الرياضة التي ل تشكل عبئا جسديا م ثل المشي حيث ثبت أن الحامل ممكن‬
‫أن تواظمب على هذه الرياضاه حتمى الشهور الخيرة للحممل ولكمن يجمب تجنمب رياضمة الجري وحممل الوزان‬
‫الثقيله‪.‬‬
‫ما هي أهداف التمارين الرياضية بعد الولدة؟‬
‫ إعادة مرونة منطقة العجان وتقوية عضلت المثانة والمهبل والشرج‪.‬‬‫‪ -‬مساعدة الرحم على استعادة حجمة الطبيعي‪.‬‬

‫ تقوية عضلت البطن والثدي‪.‬‬‫ تساعد على رجوع الوزن إلى المعدل الطبيعي بعد الولدة‪.‬‬‫ تقلل من الفترة المطلوبة للرجوع إلى الحياة الطبيعية بعد الولدة‪.‬‬‫هل الجماع أثناء الحمل له مخاطر على المرأة او الجنين ؟‬
‫ بالرغمم ممن أن الجماع ل يؤدي إلى الجهاض فممن الممكمن أن يؤدي الى انقباض الرحمم ولذلك فإن حدوث‬‫مغممص بسمميط بعممد الجماع أمممر طممبيعي ولكممن إذا اسممتمر المغممص لفترة طويلة أو إذا أدى إلى نزول دم فيجممب‬
‫المتناع عن الجماع واستشارة الطبيب‪ .‬كما يجب المتناع عن الجماع إذا كان هناك احتمال ولدة مبكرة أو إذا‬
‫كان هناك نزيف بعد الشهر الثالث للحمل‪.‬‬
‫متى تبدأ الرضاعة الطبيعية وما فوائدها؟‬
‫ يفضل أن تبدأ الرضاعة الطبيعية في أقرب وقت بعد الولدة حيث إن التأخر في بدء الرضاعة قد يؤدي إلى‬‫قلة كميمة حليمب الم كمما أن الطفمل قمد يعتاد على الحليمب الصمناعي ويرفمض حليمب الم‪ .‬فالرضاعمة الطبيعيمة‬
‫تعزز العلقممة الحميمممة بيممن الطفممل والم‪ .‬وتسمماعد على انقباض الرحممم مممما يؤدي إلى توقممف الدم بعممد الولدة‬
‫واسمتعادة الرحمم لحجممه الطمبيعي‪ .‬كماتسماعد الرضاعمة الطبيعيمة على اسمتعادة الم لوزنهما الطمبيعي وتقلل ممن‬
‫الصابة بالكتئاب النفسي‪.‬‬
‫بالضافة الى انها تساعد في تأخير التبويض ومنع الحمل في الشهور الستة الولى‪.‬‬
‫وتساعد الرضاعة الطبيعية على عودة الثديين الى حجمهما الطبيعي وتقلل من نسبة الصابة بسرطان الثدي في‬
‫المستقبل‪.‬‬
‫ممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم‬
‫م‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ـــــــــــــــــــ‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ـــــــــــ‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful