‫علوم الحياة‬

‫الماء‬

‫ءءءءء‬
‫الماء سائل شفاف دون طعم أو رائحة أو لون‪ .‬تركيبه الجزيئي مكون من ذرتي هيدروجين‬
‫وذرة من الكسجين‪ .‬ينتشر الماء على الرض بأشكاله المختلفة‪ ،‬السائل والصلب والغازي‪.‬‬
‫كما أن ‪ %70‬من سطح الرض مغطى بالماء‪ ،‬ويعتبر العلماء الماء أساس الحياة على أي‬
‫كوكب‬
‫عا على الرض‪ ،‬ويغطي أكثر من ‪ %70‬من سطح الرض‪.‬‬
‫والماء هي المادة الكثر شيو ً‬
‫يمل الماء المحيطات‪ ،‬والنهار‪ ،‬والبحيرات‪ ،‬ويوجد في باطن الرض‪ ،‬وفي الهواء الذي نتنفسه‪ ،‬وفي كل مكان‪ .‬ولحياة بدون ماء‪،‬‬
‫ي أفل يؤمنون﴾ النبياء‪ .30:‬كل الكائنات الحية )نبات‪ ،‬حيوان‪ ،‬إنسان( لبد لها من الماء كي‬
‫قال تعالى‪﴿ :‬وجعلنا من الماء كل شيء ح ّ‬
‫تعيش‪ .‬وفي الحقيقة فإن كل الكائنات الحية تتكون غالًبا من الماء‪ ،‬كما أن ثلثي جسم النسان مكون من الماء‪ ،‬وثلثة أرباع جسم‬
‫الدجاجة من الماء‪ .‬كما أن أربعة أخماس ثمرة الناناس من الماء‪ .‬ويعتقد بعض علماء الطبيعة أن الحياة نفسها بدأت في الماء ـ في‬
‫ماء البحر المالح‬
‫منذ بداية العالم والماء يقوم بتشكيل تضاريس الرض‪ .‬فالمطر يهطل على اليابسة ويجرف التربة إلى النهار‪ .‬ومياه المحيطات تلتطم‬
‫سرة وُمحطمة للُهوات الصخرية على الشاطئ‪ ،‬كما أنها تحمل الصخور المحطمة وتبني رواسب صخرية حيثما‬
‫بالشواطئ بقوة ُمك ّ‬
‫تفرغ حملها‪ ،‬والمثالج تشق مجاري الوديان وتقطع الجبال‬
‫حول الماء دون تغّير مناخ الرض إلى البرودة الشديدة أو الحرارة الشديدة‪ .‬وتمتص اليابسة حرارة الشمس وتطلقها بسرعة بينما‬
‫وي ُ‬
‫تمتص المحيطات حرارة الشمس وتطلقها ببطء‪ ،‬ولهذا فإن النسيم القادم من البحر يجلب الدفء إلى اليابسة شتاًء والبرودة صي ً‬
‫ف‬
‫في أيامنا الحاضرة‪ ،‬ازدادت أهمية الماء أكثر من أي وقت مضى؛ فنحن نستعمل الماء في منازلنا للتنظيف‪ ،‬والطبخ‪ ،‬والستحمام‪،‬‬
‫والتخلص من الفضلت‪ ،‬كما نستعمل الماء لري الراضي الزراعية الجافة وذلك لتوفير المزيد من الطعام‪ .‬وتستعمل مصانعنا الماء‬
‫أكثر من استعمالها لية مادة أخرى‪ .‬ونستعمل تدفق مياه النهار السريع وماء الشللت الصاخبة المدوية لنتاج الكهرباء‬
‫إن احتياجنا للماء في زيادة مستمرة‪ ،‬وفي كل عام يزداد عدد سكان‬
‫العالم‪ ،‬كما أن المصانع ُتنتج أكثر فأكثر وتزداد حاجتها إلى الماء‪.‬‬
‫نحن نعيش في عالم من الماء‪ ،‬ولكن معظم هذا الماء ـ حوالي ‪%97‬‬
‫منه ـ يوجد في المحيطات‪ .‬وهو ماء شديد الملوحة إذا ما اسُتعمل‬
‫للشرب أو الزراعة أو الصناعة‪ .‬إن نسبة ‪ %3‬فقط من مياه العالم‬
‫عذبة‪ .‬وهذا الماء غير متوفر بيسر للناس إذ قد يكون محجوًزا في‬
‫المثالج والغطية الثلجية‪ .‬وبحلول عام ‪ 2000‬م تضاعف احتياج‬
‫العالم للماء العذب عما كان عليه في ثمانينيات القرن العشرين‪ ،‬ولكن‬
‫ستبقى هناك كميات كافية منه تلبي احتياجات البشر‬
‫كميات الماء الموجودة على الرض في هذه اليام هي نفسها التي‬
‫كانت موجودة في السابق والتي ستظل وتبقى للمستقبل‪ .‬وكل قطرة‬
‫ماء نقوم باستعمالها سوف تجد طريقها إلى المحيطات‪ ،‬وهناك ستتبخر بفعل حرارة الشمس‪ ،‬ثم تعود فتسقط على الرض ثانية على‬
‫‪.‬هيئة مطر‪ .‬وهكذا يستعمل الماء ثم ُيعاد استعماله مرات ومرات وليمكن استنفاده أو فناؤه إل بإذن ال‬
‫وبالرغم من وجود كميات وفيرة من الماء العذب في العالم‪ ،‬فإن بعض المناطق ُتعاني نقص الماء؛ فالمطر ليسقط بالتساوي على‬
‫أنحاء الرض المختلفة‪ .‬إذ إن بعض المناطق تكون جافة جًدا على الدوام بينما يكون بعضها الخر مطيًرا جًدا‬
‫ويمكن أن تنتاب نوبة من الجفاف وبشكل مفاجئ منطقة ما هي في العادة ذات أمطار كافية‪ ،‬كما يمكن أن يجتاح الفيضان منطقة‬
‫‪.‬أخرى بعد هطول أمطار غزيرة عليها‬
‫وتعاني بعض المناطق نقصان الماء بسبب عدم كفاية إدارة سكانها لمصادر الماء لديها‪ .‬ويستقر الناس حيثما يوجد الماء الوفير وذلك‬
‫‪.‬بجوار البحيرات والنهار‪ ،‬حيث تنمو المدن وتزدهر الصناعة‬
‫وتصرف المدن والمصانع فضلتها في البحيرات والنهار‪ ،‬وهي بذلك تلوث المياه‪ ،‬ثم يعود الناس بعد ذلك للبحث عن مصادر جديدة‬
‫للماء‪ .‬وقد يحدث نقص في الماء حينما ل تستثمر بعض المدن مصادرها المائية على الوجه المثل‪ .‬فقد تمتلك كميات كبيرة من المياه‬

‬وهذه‬ ‫الرطوبة تسمى رطوبة مائية متكثفة أو مطًرا‪ .‬ولكن المطار لتتوزع بالتساوي‪ ،‬فمث ً‬ ‫‪.‬وفي بعض القطار كجنوبي السودان وإثيوبيا وأوغندا‪ ،‬حيث المطار‬ ‫‪.‫الماء‬ ‫علوم الحياة‬ ‫ولكنها تفتقد خزانات المياه الكافية وأنابيب توزيع المياه التي تفي باحتياجات الناس‪ .‬‬ ‫ل شمالها وجنوب شرقي آسيا وشرق ّ‬ ‫أوروبا وإفريقيا إ ّ‬ ‫ولكن حوالي نصف الرض ليحصل على أمطار كافية‪ .‬وُتب ّ‬ ‫الشمس‬ ‫دا إلى‬ ‫الماء من المحيطات ويصعد هذا الماء على هيئة بخار غير مرئي‪ ،‬ثم يسقط عائ ً‬ ‫الرض على هيئة مطر أو ثلج أو أي شكل آخر من أشكال الرطوبة المائية‪ .4‬‬ ‫بليون كم§‪ .‬و ‪ %97‬من هذا الماء ماء محيط مالح وأكثر من ‪ %2‬منه‬ ‫)محجوز في المثالج والغطاءات الثلجية‪ .‬ويسقط معظم المطر مباشرة على‬ ‫المحيطات وما يتبقى منه يسقط على بقية أنحاء الرض‪ ،‬وهذا بدوره في نفس الوقت‬ ‫يعود إلى البحر‪ .‬وكلما ازداد احتياجنا للماء مرات ومرات‪ ،‬وجبت‬ ‫علينا الستفادة أكثر فأكثر من مصادر مياهنا‪ .‬وهذه المناطق الجافة تشمل معظم آسيا ووسط أستراليا ومعظم شمالي إفريقيا‬ ‫والشرق الوسط‬ ‫ءءءء ءءءءء‬ ‫يتحرك الماء على سطح الرض حركة‬ ‫دائمة‬ ‫من المحيطات إلى الهواء ثم إلى الرض‪،‬‬ ‫ثم إلى‬ ‫خر حرارة‬ ‫المحيطات مرة أخرى‪ .‬بينما نجد تشيلي قد لتتلقى أمطاًرا البتة لعدة سنوات‬ ‫وعموًما تتلقى المناطق ذات الكثافة السكانية العالية في العالم كميات كافية من المطار تواجه احتياجاتها‪ .‬الغزيرة‪ ،‬توجد كميات كبيرة من الماء في البحيرات والنهار ومكامن المياه الجوفية‬ ‫وتتلقى الرض بشكل عام كميات كبيرة من مياه المطار‪ .‬ولو أن هذه المطار سقطت بالتساوي على الرض لتلقت الرض حوالي‬ ‫ل نجد أن شمال شرقي الهند ُيشبع سنوًيا بما يزيد على ‪1.‬وبخار الماء الموجود في الهواء‬ ‫تتحدد موارد الماء لقطر ما عن طريق المطار في ذلك القطر‪ .‬وماتبقى من الماء )‪ %1‬فقط‬ ‫يوجد معظمه تحت سطح الرض‪ ،‬ومابقي منه يشمل ماء البحيرات‬ ‫والنهار والينابيع والبرك الكبيرة والصغيرة‪ ،‬كما يشمل ماء المطر والثلج‬ ‫‪.‬وكلما تعلمنا أكثر عن الماء ازدادت مقدرتنا على مواجهة تحدي نقصان المياه‬ ‫ءءءءء ءء ءءءءء‬ ‫توزيع الماء في العالم‪ .000‬سم من المطر‪،‬‬ ‫‪86‬سم سنوًيا‪ .‬وهكذا تبدأ دورة الماء من جديد‪ ،‬وتسمى هذه الدورة اللنهائية للماء‬ ‫على الرض دورة الماء‬ .‬وتشمل هذه المناطق معظم‬ ‫ي الوليات المتحدة والهند ومعظم الصين والمناطق الشمالية الغربية من روسيا‪.‬في الرض كميات هائلة من الماء تبلغ حوالي ‪1.

‬فهم يحتاجون الماء للتنظيف‬ ‫والطبخ والستحمام والتخلص من الفضلت‪ .‬وأخيًرا‬ ‫‪.‬فاستعمال الماء بهذه الصورة يعتبر ضرًبا‬ ‫من الرفاهية لكثير من الناس‪ .‬كما ُتعد عملية‬ ‫هذه اليام التقطير و التنا ُ‬ ‫تجميد الماء إحدى طرق تحلية الماء وذلك بفصل الماء عن الملح‬ ‫ءءءءءءء ءءء ءءءءءء‬ ‫يتكون كل كائن حي في معظمه من الماء‪ ،‬فجسم النسان مؤلف‬ ‫بنسبة ‪ %65‬من الماء وهكذا الحال في الفأر‪ .‬وتشمل عملية تحلية ماء البحر المعمول بها‬ ‫ضح )التنافذ( العكسي و تحليل الماء كهربائًيا‪ .‬فالنسان يستطيع‬ ‫أن يبقى على قيد الحياة لمدة أسبوع واحد فقط بل ماء‪ .‬وتتم هذه التفاعلت في وسط محلول مائي‪ .‬أما ثمرة الطماطم ففيها ‪%95‬‬ ‫‪.‬ومليين المنازل في آسيا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية ليس‬ ‫بها ماء جاٍر‪ .‬ويموت النسان إذا فقد‬ ‫جسمه أكثر من ‪ %20‬من الماء‪ .‬ويتعين على الناس هناك سحب الماء يدوًيا من بئر القرية‪ ،‬أو حمله في‬ ‫جرار من البرك والنهار البعيدة عن منازلهم‬ .‬وتساعد المحاليل المائية على تحليل العناصر الغذائية‪،‬‬ ‫وتحملها إلى كافة أجزاء جسم الكائن الحي‪ .‬أما الفيل وسنبلة‬ ‫القمح فيتألفان بنسبة ‪ %70‬من الماء‪ ،‬ودرنة البطاطس ودودة‬ ‫الرض تتألفان من ‪ %80‬من الماء‪ .‬فإن الكائن الحي يحتاج إلى الماء للتخلص من الفضلت‬ ‫وعلى كل كائن حي أن يتناول الماء في حدود طبيعته وإل سيموت‪ .‫الماء‬ ‫علوم الحياة‬ ‫ءءءءءء ءءءء ءءءءءء‬ ‫إن الناس ليمكنهم استعمال ماء البحر في الزراعة أو‬ ‫‪،‬الصناعة‬ ‫لن هذا الماء يقتل معظم المحاصيل‪ ،‬ويسبب صدأ‬ ‫اللت والمعدات سريًعا‪ ،‬لملوحته العالية‪.‬من الماء‬ ‫وتحتاج كل الكائنات الحية إلى كميات من الماء للقيام بعملياتها‬ ‫الحيوية‪ .‬ومن خلل عمليات‬ ‫كيميائية يحول الكائن الحي العناصر الغذائية إلى طاقة أو إلى مواد‬ ‫لزمة لنموه أو إصلح ما تلف منها‪ .‬يتـناوله‬ ‫يستعمل الناس الماء لكثر من حاجتهم للبقاء أحياء‪ .‬ويجب على النسان تناول حوالي ‪ 2.‬ويجب أن تتناول النباتات والحيوانات والنسان العناصر‬ ‫الغذائية‪ .4‬لتر من الماء‬ ‫يومًيا‪ ،‬إما على هيئة ماء شرب أو مشروبات أخرى غير الماء أو في الطعام الذي‬ ‫‪.

‬الناس كميات كبيرة من الماء‬ ‫فعلى سبيل المثال‪ ،‬يلزم ‪ 435‬لتًرا‬ ‫من الماء لزراعة كمية من القمح‬ ‫تكفي لخبز رغيف واحد‪ .‬ولكن‬ ‫حب من النهار‬ ‫س َ‬ ‫مياه الري من الناحية الخرى تعتبر ضمن استعمالت الماء إذ إنها ت ُ ْ‬ ‫والبحيرات والبار‬ ‫ءء ءءءءءءء‬ ‫الستعمال الوحيد الكبير للماء هو في الصناعة‪ .‬ويزرع‬ ‫الناس معظم محاصيلهم الزراعية‬ ‫في المناطق ذات المطار الوفيرة‪،‬‬ ‫ولكنهم في سبيل الحصول على‬ ‫مايكفيهم من الغذاء فإنه يلزمهم‬ ‫ري المناطق الجافة‪ .‬ويلزم‬ ‫حوالي ‪ 144.‬قبل‬ ‫الغذاء‬ ‫‪ 3‬أكواب‬ ‫بعد الغذاء‪ .‫الماء‬ ‫علوم الحياة‬ ‫ءءءء ءءء ءءءءءء ءءءءءء‬ ‫ح‬ ‫جم الكوب = ‪ 250‬ملي لتر‬ ‫عدد الكواب‬ ‫جدول المياه‬ ‫كوبان‬ ‫عند الستيقاظ‬ ‫‪ 3‬أكواب‬ ‫بعد الفطار‪ .‬ولتعتبر كميات المطار التي تستهلكها المحاصيل الزراعية من‬ ‫ضمن استعمالت الماء‪ ،‬حيث إن مياه هذه المطار لم تأت من موارد مياه البلد‪ .000‬لتر من الماء لعمل طن متري واحد‬ .‬قبل‬ ‫العشاء‬ ‫‪ 1-2‬كوبا ً‬ ‫بعد العشاء‬ ‫‪ 9-10‬أكواب‬ ‫الجمالي‬ ‫ءءءءءءءءءءء ءءءءءءء‬ ‫ءءءءءءء‬ ‫تتطلب معظم النباتات التي يزرعها‬ ‫‪.

‫الماء‬ ‫علوم الحياة‬ ‫من الورق‪ .‬‬ ‫المعلبة المحفوظة ومنتجات عديدة أخرى وفي تكييف الهواء وتنظيف المصانع أي ً‬ ‫ولكن معظم كميات المياه المستعملة في الصناعة يتم استعمالها في عمليات التبريد‪.‬ويستعمل أرباب الصناعة حوالي ‪ 10‬لترات من الماء لتكرير لتر واحد من‬ ‫النفط‬ ‫وتستعمل الصناعة الماء بعدة طرق‪ ،‬فهي تستعمله في تنظيف الفاكهة والخضراوات‬ ‫قبل تعبئتها أو تجميدها‪ .‬ويبرد الفولذ الساخن‬ ‫في مصانع الفولذ‬ ‫ءءءءء ءءءءءءءء‬ ‫ضا في إنتاج القدرة‬ ‫يستعمل الناس الماء أي ً‬ ‫الكهربائية اللزمة لضاءة منازلهم وتشغيل‬ ‫مصانعهم‪ .‬‬ ‫فمثل ً يبرد الماء البخار المستعمل في إنتاج القدرة الكهربائية من حرق الوقود‪ ،‬كما‬ ‫يقوم بتبريد الغازات الساخنة الناتجة عن عمليات تكرير النفط‪ .‬وبعد أن‬ ‫بنوا القوارب‬ ‫الكبيرة أبحروا في المحيط بحًثا عن بلد وطرق تجارية‬ ‫جديدة‪ .‬وتقوم محطات توليد القدرة الكهربائية‬ ‫باستعمال الفحم الحجري أو أي وقود آخر‬ ‫من البخار الطاقة‬ ‫لتحويل الماء إلى بخار‪ .‬ويستعمل مادة أساسية في المشروبات الغازية والطعمة‬ ‫ضا‪.‬‬ ‫يكون المناخ متقلًبا خصو ً‬ ‫تتعرض مثل هذه المناطق لسلسلة من سنوات الجفاف المدمرة‬ ‫نق‬ ‫نق‬ ‫ك‬ ‫و‬ ‫و‬ .‬‬ ‫صا في المناطق التي تسقط عليها أمطار خفيفة‪.‬الصاخبة وهي تتكسر على الشاطئ‬ ‫ءءءءءءء ءءءءءءء‬ ‫ص المياه‪ .‬كما أن مناطق أخرى عديدة تتلقى طبيعّيا كميات‬ ‫ً‬ ‫افية من المطار‪ ،‬إل أنها يمكن أن تتعرض فجأة إلى سنوات من الجفاف‪.‬لتحصل مناطق عديدة من العالم على أمطار كافية‪ ،‬وتعاني‬ ‫صا ثابًتا ودائًما في المياه‪ .‬وهم يتمتعون بالرياضات على الماء كالسباحة وصيد‬ ‫السمك والبحار‪ ،‬كما يتمتعون بجمال البحيرات الهادئة وشللت الماء الهادرة وبالمواج‬ ‫‪.‬ولزالوا يعتمدون على عمليات النقل البحري‬ ‫لنقل منتجاتهم الثقيلة كالليات والفحم الحجري‬ ‫والحبوب والزيوت‬ ‫بنى الناس معظم متنزهاتهم ووسائل ترويحهم على‬ ‫امتداد البحيرات والنهار والبحار‪ .‬ويؤ ّ‬ ‫اللزمة لتشغيل اللت التي ستنتج الطاقة‬ ‫الكهربائية‪ .‬وتستخدم محطات توليد القوة‬ ‫الكهرومائية طاقة المياه الساقطة من الشللت‬ ‫والسدود لتدوير التوربينات التي تدفع بدورها‬ ‫دا لنتاج الكهرباء‬ ‫مول ً‬ ‫ههههههه‬ ‫بدأ الناس استخدام النهار والبحيرات في تنقلتهم‬ ‫وحمل بضائعهم‬ ‫وذلك بعد أن تعلموا بناء القوارب الصغيرة‪ .

‬وأدت الرياح لكنس التربة الجافة وسببت عواصف ترابية عاتية‪ .‬انظر‪ :‬العواصف الغبارية‬ ‫ءءءء ءءءء‬ ‫يتعرض الماء لعدة عوامل تسبب ثلوته وهي ظاهرة خطيرة تؤدي‬ ‫إلى انخفاض كميات الماء الصالح للشرب الذي تكون أغلب‬ ‫مصادره من النهار والبحيرات والمياه الجوفية‪ .‬وأصبح معظم المنطقة معروًفا باسم العواصف الغبارية‪،‬‬ ‫واضطرت مئات من عائلت المزارعين لهجر منازلها‪ .‬ومعلوم‬ ‫أن النسب العالية من المخلفات التي ترميها المصانع في المياه تسبب تلوثه‬ ‫تلوث المياه هي مشكلة في جميع أنحاء العالم‪ ،‬تذكر بعض المصادر أن المياه الملوثة تتسبب في وفاة ما يقارب من ‪ 14000‬شخص‬ ‫سنوياوعلى الرغم من استفحال المشكلة وضخامة حجمها إل أنها تزداد سوءًا يوميًا سواء في الدول النامية أو الدول المتقدمة‪ ،‬حيث‬ ‫أوضح أحد التقارير ]‪ [1‬في الوليات المتحدة أن حوالي ‪ % 45‬من مياه الجداول و ‪ %47‬من مياه البحيرات‪ ،‬و ‪ %32‬من مياه‬ ‫‪.‫علوم الحياة‬ ‫الماء‬ ‫في ثلثينيات القرن العشرين‪ ،‬تأثر الجزء الجنوبي الغربي من الوليات المتحدة الذي يعتبر منطقة جافة‪ ،‬لطول فترات من الجفاف‬ ‫في تاريخه‪ .‬الخلجان تعد ملوثة‬ ‫تعتبر المياه ملوثة عندما تحتوي على مكونات تفسدها بحيث ل تصلح للستهلك البشري كمياه الشرب أو بحيث تؤثر على الحياء‬ ‫التي تعيش فيها كالسماك والحياء المائية الخرى‬ ‫ءءءءءء ءءءءءء ءءءءءء‬ ‫تكون عادة في الزيوت المواد الذاتية كمثل السلفيدات ومركبات الفينول النيتروجين والحماض المختلفة وتتم المعالجة بالوسائل التية‬ ‫تخصيص شبكات لصرف مياه بالمصافي وذلك بوجود شبكات منفصلة للمياه الخالية من الزيت والمياه الملوثة به‬ ‫تقليل كمية مياه التبليل‬ ‫نزع الغازات من المياه الحامضية وحرقها‬ ‫فصل الزيت عن الماء‬ ‫التخلص من المصافي القديمة التي ل تحتوي معدات تحويلية‬ ‫التوسع في عمليات تحويل زيت الوقود‬ ‫ءءءءءء ءءء ءءءءء ءء ءءءء ءءءءءء ءءءءءءءءء‬ .

‬او آبار لستخراج المياه الجوفية ‪ Geysers‬في شكل عيون مائية حارة‬ ‫‪ .‬و المياه المعدنية تركيبها الكيميائي ثابت عكس مياه العيون ‪ .‬الزيتية كبيرة‬ ‫التحليل البيولوجي‪ :‬يقوم هذا السلوب على مبدأ رش المواد الحيوية الدقيقة مثل البكتيريا والتي تتمتع بخاصية التغذي بالملوثات‬ ‫النفطية على سطح البقع الزيتية‬ ‫ءءءءءء ءءءءءء‬ ‫‪:‬نننننن نننننننن نننننن‬ ‫النفايات المستهلكة للكسجين وتشمل الكائنات الحية المسببة للمراض والمواد العضوية الناتجة عن الغذية‪ ،‬ومخلفات النباتات وبقايا‬ ‫المحاصيل والمياه العادمة )المنزلية‪ ،‬والصناعية والزراعية(‪ .‬وينتج غازات سامة وروائح كريهة ناتجة من‬ ‫المواد السامة العضوية وتشمل النفط‪ ،‬والعصارة في أماكن الطمر الصحي‪ .‬بالضافة إلى ما تضيفه المصانع والمستشفيات والمزارع‪ ،‬وغيرها من‬ ‫المواد السامة إلى النظام البيئن‬ ‫ءءءءءءء ءءءءءء ءءءءءءء ءءءءءءءءء ءءءءءء‬ ‫تتضمن مواصفات المياه مجموعة من الخصائص الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية‪ .‬حواجز الزيت المصمتة‪ :‬حيث تقوم بحصر بقع النفط الطافية وتساعد على تركيزها في مكان واحد يسهل تجميعها وضخها ميكانيكيا‬ ‫‪.‬والتخلص منها‬ ‫الحريق‪ :‬يمضي إحراق البقع الزيتية وهذا بالضافة لبعض المواد المساعدة عن الحتراق وتستخدم هذه الطريقة إذا كان حجم البقع‬ ‫‪.‬والمياه المعدنية تخرج من تحت سطح الرض‬ ‫والمياه المعدنية لها طعم خاص حلو ‪ groudwater.‬أما العصارة فتصيب المياه الجوفية بسبب تسربها من مكبات الطمر‬ ‫شحها خلل الصخور ومن ثم وصولها المياه الجوفية‬ ‫‪.‬وتحتوي علي نسبة عالية من المعادن المذابة‬ ‫بطريقة طبيعية وعلي كافة اليونات والعناصر الضرورية لدامة نمو وحماية الجسم ‪ .‬أما )‪ (pH‬الخصائص الكيميائية؛ الرقم الهيدروجيني‬ ‫والقلوية وال َ‬ ‫‪.‬الصحي وتر ّ‬ ‫المواد السامة غير العضوية بعض هذه المواد مصدرها الصخور‪ ،‬إذ تتحرر بالتجوية وتحمل بالمياه الجارية أو النهار إلى البحيرات‪،‬‬ ‫أو تتخلل مسامات التربة والصخور فتلوث المياه الجوفية‪ .‬وتلوث المياه بالنفط يصيب مياه البحار والمحيطات بسبب‬ ‫تسربه من السفن المحّملة بالنفط أو من آبار النفط بالبحر‪ .‬وهذه المواد قابلة للتحلل‪ ،‬إذ يمكن أكسدتها في المياه‪ ،‬ولذلك تسمى مواد‬ ‫مستهلكة للكسجين‪ .‬بينما تشمل ‪ (TSS)،‬والمواد الصلبة العالقة ‪ (TDS)،‬والرائحة والمواد الصلبة الذائبة‬ ‫حْمضية والعسرة والكسجين المذاب‪ ،‬والعناصر الثقيلة وغيرها‪ . H2S.‬عذب أومر أومالح خفيف ‪.‬وتشمل الخصائص الفيزيائية اللون والطعم‬ ‫ودرجة الحرارة والعكورة وغيرها‪ .‬كما ان المياه المعدنية آمنة من البكتيريا ول تحتاج الي اية معالجات كيميائية لتعقيمها‬ .‬الخصائص البيولوجية فتشمل أنواع الكائنات الحية الدقيقة مثل القولونيات الغائطية‬ ‫وتشتمل المواصفات الردنية للمياه الصالحة للشرب والستعمالت البشرية على الخصائص الفيزيائية والكيميائية والبيولوجي‬ ‫ءءءءءء ءءءءءءءء‬ ‫مياه الينابيع الحارة المعدنية وقدرتها علي الشفاء كانت معروفة لدي الغريق في معالجة المراض الجلدية حيث تستعمل في معالجة‬ ‫الكثير من المراض الجلدية كالصدفية والكزيما وبعض انواع الحساسية وامراض المفاصل والجهاز التنفسي والجهاز العصبي و‬ ‫امراض الكلي والكبد ‪ .‬غير أن النسان سّرع بعمليات التعدين والمعالجة في تحرير المواد السامة‬ ‫من الصخور بمعدل آلف المرات مقارنة بالعمليات الطبيعية‪ .‬يؤدي استهلك الكسجين المذاب في الماء إلى استنزافه‪ ،‬وبالتالي موت الحياء المائية خنقا مثل السماك‬ ‫والكائنات الحية الدقيقة الهوائية‪ ،‬وفي الوقت نفسه تزداد الكائنات الحية الدقيقة اللهوائية في الماء فتحلل المواد العضوية لهوائيًا‪،‬‬ ‫‪NH3.‫علوم الحياة‬ ‫الماء‬ ‫‪:‬تتم معالجتها بواسطة جملة من التقنيات أهمها‬ ‫‪.‬حواجز الزيت غير المصمتة‪ :‬ل تختلف على الولى إل لكونها تحتاج إلى جهد بشري كبير متمثلة في عملية نشر هذه الحواجز‬ ‫التجميد والتبريد‪ :‬أي مبدأ تجميع بقع الزيت الطافية على الماء وذلك بواسطة تحرير غاز تاني أكسيد الكربون وبالتالي يسهل جمعها‬ ‫‪.

‬أما نقطة‬ ‫التجمد فإنها تزداد أو تقل حسب نسبة ملوحة ماء البحر ولكنها تقريبا ‪ 2-‬س‪ .‬عكس مياه العيون التي ترتبط بالنواع المختلفة من الصخور حيث تختلف‬ ‫الصفات الفيزيائية والكيميائية لها بين موقع واخر‪ .‬فنجد أكثر من خمس سكانه يعانون من أزمة توفر المياه العذبة والنقية‪.‬العقد ما بين سنتي ‪ 2015 – 2005‬هو عقد الماء لجل الحياة‬ ‫خمس سكان كوكبالرض يفتقدون المياه الصالحة‬ ‫أشار تقرير للمم المتحدة إن ُ‬ ‫للشرب بسبب سوء إدارة الموارد حبث يعيش فقراء العالم على أقل من جالونين‬ ‫ونصف من المياه في اليوم وهو ما يعادل واحد من ثلثين من الستهلك اليومي للدول‬ ‫الغنية‪ .‬و ‪%19‬‬ ‫من الكهرباء في العالم من قوة المياه‬ ‫ءءء ءءءءء‬ ‫هو ماء غير نقي يأتي من البحر أو المحيط‪ .‬لن ‪ % 70‬من سطح الرض ماء و ‪ %97.‬لكل ‪ 35‬جزء من اللف‬ .‬كلما تغيرت نوعية الطبقات أوالترسبات الحاملة لها‪ .5‬منها مياه مالحة‬ ‫في المحيطات والبحار و ‪ %1‬مياه عذبة في النهار والبحيرات وباطن الرض صالحة‬ ‫للستخدام الدمي و ‪ % 68.9‬من المياه العذبة فوق كوكبنا في شكل جليد ‪ .25‬جرام‪/‬لتر‪ ،.5‬أو ‪ 35‬جزء‬ ‫في اللف‪ .‬‬ ‫مما سيجعل الصراع القادم في العالم حول السيطرة على مصادر المياه ‪ .‬أيونات كلوريد صوديوم‬ ‫من الماء العادي )يصل ماء البحر لعلى كثافة له عند درجة حرارة ‪4‬س‪ (.‬وماء البحر أكثر كثافة ‪: Na+.‬ولهذا يرش الملح أثناء فصل الشتاء فوق‬ ‫الشوارع لمنع تكون الجليد ‪ .‬عكس المياه المعدنية التي بها الكالسيوم والماغنيسيوم والفلورايدات والنترات والحديد‬ ‫والبيكربونات و الكلوريدات و السلفات )الكبريتات( والسليكات‬ ‫ءءءء ءءءءء‬ ‫ل أن الماء العذب عديم الطعم ‪ ،‬بينما‬ ‫الماء النقي سائل شفاف عديم اللون ل رائحة له‪ ،‬يستوي في ذلك الماء المالح والماء العذب‪ .‬سببه أملح الكالسيوم والماغنسيوم ‪ .‬إ ّ‬ ‫الماء المالح له طعم مالحا؛ نتيجة ذوبان أملح به‪ .‬ولو أذيبت مادة في الماء ‪ ،‬فإن درجة التجمد تنخفض‪ .‬وذلك بسبب وزن كميات الملح الذائب فيه‪ [1]..‫علوم الحياة‬ ‫الماء‬ ‫فالبار التي تقع مخازن المياه الجوفية فيها علي عمق )‪ 30‬ــ ‪ 50‬مترًا تحت سطح الرض( من نوع مياه البار الصالحة للشرب‪ .‬وجميع‬ ‫الحضارات القديمة قد نشأت حول ضفاف النهار بالقرب من مصادر المياه كما‬ ‫في الفرات بالعراق والنيل بمصر ‪ .‬كما تتغير كمية تدفق المياه‬ ‫فيها لسيما في الفترات التي تتساقط فيها المطار والثلوج بكميات قليلة او حين يقع الجفاف ويستمر لفترات قد تستغرق سنوات هذا‬ ‫كله يؤثر بشكل كبير علي مياه العيون ‪ .‬أما‬ ‫فوق المرتفعات حيث يقل الضغط الجوي نجد أن الماء يغلي عند درجة أقل من ‪ 100‬درجة مئوية ‪ .‬وقدأعلنت المم المتحدة أن‬ ‫و ‪ "Water for Life" .‬وهذا ما يجعل بيضة مسلوقة‬ ‫تأخذ وقتا حتي تسوي فوق جبل‪ .‬وحاليا أصبحت مشكلة المياه تتصدر هموم‬ ‫سكان العالم ‪ .‬في المتوسط ‪ ،‬فإن محيطات العالم تبلغ درجة ملوحة مائها حوالي ‪ ، %3.‬ولوكان‬ ‫ءءء ءءءءءء‬ ‫يتناول المياه وتوزيعها فوق الرض وصفاتها وخصائصها ‪ Hydrology‬علم المياه‬ ‫الطبيعية والكيميائية وتفاعلها مع البيئة والكائنات الحية ‪.‬و الماء له زرقة خفيفة تتدرج حسب عمق المياه في البحار والمحيطات و المياه‬ ‫النقية تغلي عند درجة ‪ 100‬مئوية والصفر المئوي في مستوي سطح البحر حبث يكون الضغط الجوي العادي ‪76‬سم زئبقي ‪ . Cl-).‬و‬ ‫البار التي مخازن المياه الجوفية علي عمق )‪ 120‬مترًا فاكثر( تكون من نوع المياه المعدنية التي ترتبط بصخور حجر الكلس)الجير‬ ‫لحقبة الميزوزوي والباليوزوي‪ .‬ويعني هذا أن كل كيلوجرام من ماء البحر يحمل تقريبا ‪ 35‬جرام من الملح الذائبة ومعظمها وليس كلها عبارة عن‬ ‫متوسط كثافة ماء البحر على سطح المحيط تبلغ ‪ 1.‬و ترتبط المياه المعدنية الحارة بالصخور ‪ DOLOMITE‬والدولومايت ) ‪LIMESTONE‬‬ ‫النارية والبركانية في المناطق التي تمتاز بنشاط تكتوني علي امتداد الفوالق العميقة بالحدود الفاصلة بين تراكيب وبلوكات جيولوجية‬ ‫كبيرة‪ ،‬وعلي امتداد الحزمة البركانية القديمة والحديثة ‪ .

82‬‬ ‫هيدروجين‬ ‫‪0.0067‬‬ ‫بروم‬ ‫‪1.‫الماء‬ ‫علوم الحياة‬ ‫ررررر ررر ررررر‬ ‫النسبة‬ ‫العنصر‬ ‫النسبة‬ ‫العنصر‬ ‫‪0.04‬‬ ‫بوتاسيوم‬ ‫‪1.04‬‬ ‫كالسيوم‬ ‫‪10.0028‬‬ ‫كربون‬ ‫‪0.94‬‬ ‫كلور‬ ‫‪0.091‬‬ ‫كبريت‬ ‫‪85.1292‬‬ ‫مغنسيوم‬ ‫ءءءءء ءءءءء‬ ‫يتألف الماء من جزيئات متلصقة متماسكة‪ ،‬يتكون الجزيء الواحد من ارتباط ذرة أوكسجين مع ذرتين من الهيدروجين ‪ ،‬ويتم هذا‬ ‫الرتباط وفق رابطة تشاركيه قوية قيمتها ‪ 30‬ــ ‪ 100‬كيلو حريرة ‪ /‬مول‬ ‫يعتبر الماء أهم العناصر الغذائية اللزمة للدواجن ويكون الماء حوالى ‪ % 75 – 55‬من جسم الطائر وحوالى ‪ % 75 – 65‬من‬ ‫وزن البيضة‬ ‫ءءءء ءءءءء‬ ‫ظهرت العديد من النظريات لتفسير أصل الماء على سطح الكرة الرضية ‪ ،‬من هذه النظريا‬ ‫ء ء ءءءءء ءءءءءء ءءءءءءء ءءءءءء‬ ‫تتلخص هذه النظرية بأن الماء أتى إلى الرض من الفضاء الخارجي ‪ ،‬وتفيد بأن هناك تيارات من الشعة الكونية تتحرك دائمٍا في‬ ‫الفضاء الكوني مّكونة من جسيمات ذات طاقة ضخمة جدًا ‪ ،‬تحتوي على نوى ذرات اليدروجين ‪ ،‬أي على البروتونات ‪ ،‬لدى حركة‬ ‫كوكب الرض أثناء دورانه حول نفسه وحول الشمس تخترق هذه البروتونات جو الرض ‪ ،‬وتحصل على اللكترونات الضرورية ‪،‬‬ ‫وتتشكل ذرة الهيدروجين ‪ ،‬حيث تتفاعل مباشرة مع الوكسجين مشكلة جزيئات على ارتفاعات كبيرة‪ ،‬وفي ظل درجات حرارة‬ ‫منخفضة ‪ ،‬تتكاثف على جسيمات من الغبار الكوني مكونة سحبًا فضية ‪ ،‬حيث يعتقد العلماء أيضًا بأن الماء المتشكل بهذه الطريقة‬ ‫خلل التاريخ الطويل الذي مرت به الكرة الرضية أثناء تشكلها يكفي لملء المحيطات كافة على سطح هذه الرض‬ ‫ء ء ءءءءء ءءءءءء ءءءءء ءءءءءء‬ .08‬‬ ‫صوديوم‬ ‫‪0.84‬‬ ‫أكسجين‬ ‫‪0.

‬المنطقة المشبعة هي طبقة تحتوي على مواد حاملة للمياه وتكون كل الفراغات المتصلة ببعضها مملؤة بالماء‬ ‫ن ويكون الضغط بها أكبر من الضغط الجوي مما يسمح للمياه بالخروج منها إلى البئر أو العيون ‪ ،‬تغذية المنطقة المشبعة يتم عبر‬ ‫ترشح المياه من سطح الرض إلي هذه الطبقة عبر مرورها بالمنطقة غير المشبعة‬ ‫ءءءءءءء‬ ‫‪ .‬الماء المقرون وهو الماء الذي يصاحب عملية تكوين الرسوبيات في المراحل المبكرة ويحبس بين أجزائها ومسامها‬ ‫ءءءءءءء‬ ‫‪ .‫علوم الحياة‬ ‫الماء‬ ‫تتخلص هذه النظرية بأن الصخور المكونة للطبقة الواقعة بين نواة الرض والقشرة الرضية ) طبقة السيما كانت تنصهر في بعض‬ ‫المواقع تحت تأثير الحرارة الناشئة عن التفكك الشعاعي للنظائر المشعة ‪ ،‬حيث تنطلق منها مكونات طيارة كلوزون والكلور‬ ‫ومركبات الكربون المختلفة والكبريت ‪ ،‬وأكثرها أبخرة الماء‬ ‫ءءءءءء ءءءءءءء‬ ‫هي عبارة عن مياه موجودة في مسام الصخور الرسوبية تكونت عبر أزمنة‬ ‫مختلفة تكون حديثة أو قديمة جدا لمليين السنين‪ .‬ماء الصهير وهو الماء الذي يصعد إلى أعلى بعد مراحل تبلور الصهير المختلفة‬ ‫‪ .‬توجد المياه الجوفية في الجزء العلوي من القشرة الرضية والذي يعرف بمنطقة الشق الصخري‬ ‫ولقد قسمت منطقة الشق الصخري إلى قسمين‬ ‫ءءءء ءءءءءءء‬ ‫ويشمل الجزء العلوي من منطقة الشق الصخري حيث يمتلىء معظم الفراغات الصخرية فيه بالهواء ويحتوي جزئيا على بعض الماء‬ ‫ءءءء ءءءءءء‬ ‫يلي نطاق التهوية إلى أسفل ‪ ،‬وفيه تكون مسامات الصخور مملوءة كليا بالماء ويطلق على المياه الجوفية الموجودة في هذا النطاق‬ ‫اسم المياه الرضية ‪ ،‬ويعرف السطح العلوي لنطاق التشبع باسم منسوب الماء الرضي‬ ‫ءءءءءءء‬ ‫هو نقطة تدّفق المياه الجوفّية خارج الرض‪ ،‬حيث يقابل سطح الطبقة الجوفية السطح الرضي‪ .‬مياه المطار وهي المصدر الرئيسي لتلك المياه‬ ‫‪ .‬معتمد على مصدر مائي ثابت )مثل‬ ‫طعا(‪ ،‬أو دائمًا )مستمرًا(‪ .‬وتتم الستفادة من المياه الجوفية بعدة طرق منها حفر‬ ‫البار الجوفية أو عبر الينابيع أو تغذية النهر‬ ‫المياه الجوفية هي كل المياه التي تقع تحت سطح الرض وهي المسمى المقابل للمياه الواقعة على سطح الرض وتسمى المياه‬ ‫السطحية ‪ ،‬وتقع المياه الجوفية في منطقتين مختلفتين وهما المنطقة المشبعة بالماء والمنطقة غير المشبعة بالماء‬ ‫المنطقة غير المشبعة بالماء تقع مباشرة تحت سطح الرض في معظم المناطق وتحتوي على المياه والهواء ويكون الضغط بها اقل‬ ‫من الضغط الجوي مما يمنع المياه بتلك المنطقة من الخروج منها إلى أي بئر محفور بها ‪ ،‬وهي طبقة مختلفة السمك ويقع تحتها‬ ‫مباشرة المنطقة المشبعة‪.‬مصدر هذه المياه غالبا المطر أو النهار الدائمة أو الموسمية أو الجليد الذائب‬ ‫وتتسرب المياه من سطح الرض إلى داخلها فيما يعرف بالتغذية‪ .‬عملية التسرب تعتمد على نوع التربة الموجودة على سطح الرض‬ ‫الذي يلمس المياه السطحية )مصدر التغذية( فكلما كانت التربة مفككة وذات فراغات كبيرة ومسامية عالية ساعدت على التسرب‬ ‫الفضل للمياه وبالتالي الحصول على مخزون مياه جوفية جيد بمرور الزمن‪ .‬خروج الماء من الينبوع‬ ‫تغلغل المطر أو ذوبان الجليد تحت الرض(‪ ،‬قد يكون الينبوع عابرًا )متق ّ‬ .

‬السطحّية‬ ‫تصبح المعادن ذائبة في الماء حينما تتحّرك خلل الصخور تحت الرضية‪ .‬لهذا يعّبئ ماء النبع في أغلب الحيان ويباع كماء معدني‪ ،‬بالرغم من أن هذا التعبير في أغلب‬ ‫الحيان يوضع لغرض إعلني غير شرعي‪ .‬هذا يعطي طعم للماء‪ ،‬كما يتفقع ثاني أكسيد الكربون‪،‬‬ ‫اعتمادًا على طبيعة طبقات الرض‪ .‬الينابيع التي تحتوي على الكميات الهاّمة من المعادن تدعى "المنابع المعدنية" أحيانا‪.‬عندما يخرج الماء من الرض‪ ،‬قد تتشّكل بركة أو تل في الجداول‬ ‫‪.‬‬ ‫» الينابيع التي تحتوي على الكميات الكبيرة من أملح الصوديوم المذابة )في الغالب كربونات صوديوم( تدعى منابع الصودا‬ .‫علوم الحياة‬ ‫الماء‬ ‫الرتوازي قد يرتفع أعلى من قمة الطبقة الجوفية الذي يصدر منه‪ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful