You are on page 1of 24

‫علج المراض بالقرآن والسنه الواقيه‬

‫والشافيه من كل مكروه بإذن ال تعالى‬


‫قال تعالى‪ {:‬وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة {‬
‫الحمد ل رب العالمين والصلة والسلم على سيد المرسلين وبعد‪:‬‬
‫أخي المسلم‬
‫هل تعاني من مرض نفسي أو قلق وضيق أو مس جان أو‬
‫سحر أو عين أو أمراض جسديه أو مشكلت أخرى؟‬
‫إليك الحل‪ :‬إن كلم ال هو الشفاء التام من كل داء ومرض‪.‬‬
‫وننزل من القرآن مـــا هو شفــاء ورحــمــة {‬ ‫}‬
‫وإذا مـــرضـت فــهــو يشـــــفـــين {‬ ‫}‬
‫علج اللم والوجع‬ ‫علج الكرب والهم والحزن‬ ‫كيفية الرقية‬

‫علج المريض‬ ‫علج الغضب‬ ‫استعمال الرقية الشرعية‬

‫العلج بالعسل‬ ‫علج الفزع والرق المانع من‬ ‫من علج السحر بعد وقوعه‬
‫النوم‬
‫التداوي بماء زمزم‬ ‫علج المصيبة‬ ‫علج العين‬

‫التداوي بالحبة السوداء‬ ‫علج اللسعة واللدغة‬ ‫علج مس الجان‬

‫إذا تعسرت ولدة المرأة‬ ‫علج الحمى‬ ‫علج الوسواس‬

‫علج من به جرح أو قرحة‬


‫ونحوهما‬

‫الكلمة الختاميه‬
‫الرئيسية‬

‫كيفية الرقية‬

‫أن تقرأ اليات القرآنيه‪ ,‬أو الدعية الشرعية مع النفث‬


‫على الموضع الذي يتألم من جسدك (أو على مريضك‬
‫الذي تريد رقيته)‪.‬‬
‫الرئيسية‬

‫استعمال الرقية الشرعية‬


‫بأن تقرأ على نفسك فتقول ‪ :‬بسم ال ارقي نفسي من كل شيء يؤذيني‬
‫ومن شر كل نفس ال يشفيني‪ ,‬وتضع يدك على الذي يؤلمك من‬
‫جسدك وتقول‪( :‬بسم ال) ‪ 3‬مرات‪ ,‬ثم تقول ‪ 7‬مرات‪ " :‬أعوذ بعزة‬
‫ال وقدرته من شر ما أجد وأحاذر" وتقول‪ " :‬اللهم رب الناس‬
‫اذهب البأس‪ ,‬واشف انت الشافي‪ ,‬ل شفاء إل شفاؤك‪ ,‬شفاء ليغادر‬
‫سقما "‪.‬‬
‫وقراءة آية الكرسي عند النوم وكان صلى ال عليه وسلم عند النوم‬
‫يضم كفيه ثم ينفث فيهما‪ ..‬ثم يقرأ سورة الخلص والمعوذتين‪...‬‬
‫ثم يمسح بكفيه على رأسه وجسده‪ ...‬يفعل ذلك ثلث مرات‪..‬‬
‫قراءة سورة البقرة فهي حرز عظيم من السحر والشيطان يفر من البيت‬
‫الذي تقرأ فيه سورة البقرة‪.‬‬
‫الرئيسية‬

‫من علج السحر بعد وقوعه‬


‫الطريقة الولى‪ :‬استخراج السحر وابطاله‬
‫الطريقة الثانيه‪ :‬الرقـية الشــرعـيـة‬
‫قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه ال‪:‬‬
‫(أن يأخذ سبع ورقات من السدر الخضر فيدقها بحجر أو نحوه‬
‫ويضعها في إناء ويصب عليها ماء يكفي للغسل ثم يقرأ فيه‪ :‬آية‬
‫الكرسي‪ ,‬والخلص‪ ,‬والمعوذتين‪ ,‬وآيات السحر التي في سورة‬
‫العراف (‪ ) 122 – 117‬وفي سورة يونس ( ‪ ) 82 – 79‬وفي‬
‫سورة طه ( ‪ ) 70 – 65‬وبعد قراءة ما ذكر في الماء يشرب‬
‫بعض الشيء ويغتسل بالباقي وبذلك يزول الداء إن شاء ال‪.‬‬
‫وإن دعت الحاجه لستعماله مرتين أو أكثر فل بأس حتى يزول الداء وقد‬
‫جرب كثيراً فنفع ال به ) انتهى‬
‫علج العين‬
‫الرئيسية‬

‫أول‪ :‬إذا عرف العائن أُمر أن يتوضأ ثم يغتسل منه المصاب بالعين‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬إذا لم يعرف العائن فاقرأ وانفث على نفسك بهذه الرقى‪:‬‬
‫من القرآن‪:‬‬
‫فاتحة الكتاب‪ ..‬آية الكرسي‪ ..‬آخر آيتين من سورة البقرة‪ ..‬الخلص‪..‬‬
‫المعوذتين‪..‬‬
‫من السنة‪:‬‬
‫‪ .1‬بسم ال أرقيك‪ ,‬من كل شيء يؤذيك‪ ,‬من شر كل نفس أو عين حاسد‬
‫ال يشفيك‪ ,‬بسم ال أرقيك‪.‬‬
‫بسم ال يبريك‪ ,‬ومن كل داء يشفيك‪ ,‬ومن شر حاسد إذا حسد‪ ,‬ومن شر كل‬ ‫•‬
‫ذي عين‪.‬‬
‫أعوذ بكلمات ال التامة‪ ,‬من كل شيطان وهامة‪ ,‬ومن كل عين لمة‪.‬‬ ‫•‬
‫الرئيسية‬

‫علج مس الجان‬

‫قراءة (فاتحة الكتاب)‪ ,‬قراءة (آية الكرسي)‪,‬قراءة (آخر آيتين‬


‫من سورة البقرة)‪ ,‬و (سورة الخلص)‪ ,‬و (المعوذتين)‬
‫وغير ذلك من اليات فالقرآن كله شفاء‪ ,‬مع النفث على‬
‫المصروع وتكرير ذلك ثلث مرات وأكثر‪.‬‬
‫الرئيسية‬

‫علج الوسواس‬
‫• الستعاذة بال من الشيطان ووسوسته‪.‬‬
‫• قراءة سورة الناس والفلق‪.‬‬
‫• ذكر ال فهو أنفع علج في دفع الوسوسة‪.‬‬
‫• عدم اللتفات والسترسال مع تلك الوساوس‪.‬‬
‫الوسوسة وأحاديث القلب ل يؤاخذ بها المسلم لما ثبت عن النبي‬
‫صلى ال عليه وسلم أنه قال‪( :‬إن ال تعالى تجاوز لمتي‬
‫عما حدثت بها أنفسها ما لم تتكلم به أو تعمل به)‪.‬‬
‫الرئيسية‬

‫علج من به جرح أو قرحة ونحوهما‬

‫يضع سبابته بالرض ثم يرفعها ويقول‪" :‬بسم ال‪ ,‬تربة‬


‫أرضنا بريقة بعضنا‪ ,‬يُشفي سقيمنا بإذن ربنا"‪ .‬اخرجه‬
‫البخاري‬
‫علج الكرب والهم والحزن‬
‫الرئيسية‬

‫• كان صلى ال عليه وسلم يقول عند الكرب‪" :‬ل إله إل ال‬
‫العظيم الحليم‪ ,‬ل إله إل ال رب العرش العظيم‪ ,‬ل إله إل‬
‫ال رب السماوات ورب الرض ورب العرش الكريم"‪.‬‬
‫متفق عليه‬
‫• "ل إله إل أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"‬
‫• "اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن‪ ,‬وأعوذ بك من العجز‬
‫والكسل‪ ,‬واعوذ بك من الجبن والبخل‪ ,‬وأعوذ بك من غلبة الدين‬
‫وقهر الرجال"‪ .‬أخرجه أبو داوود والترمذي‬
‫الرئيسية‬

‫علج الغضب‬
‫• قال تعالى‪{ :‬وإما ينزغنك من الشيطان نزغٌ فاستعذ بال إنه‬
‫هو السميع العليم}‪(.‬فصلت‪)36 -‬‬
‫• قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪...........":‬فإذا غضب أحدكم‬
‫فليتوضأ"‪ .‬أبو داوود‬
‫• أمر النبي صلى ال عليه وسلم من غضب‪" :‬إذا كان قائما أن‬
‫يجلس وإذا كان جالسا أن يضطجع" أبو داوود واحمد‬
‫الرئيسية‬

‫علج الفزع والرق المانع من النوم‬

‫قال صلى ال عليه وسلم‪" :‬إذا فزع أحدكم من النوم فليقل‪:‬‬


‫أعوذ بكلمات ال التامات من غضبه وعقابه وشر عباده‬
‫ومن همزات الشياطين وأن يحضرون" أخرجه الترمذي‬
‫وحسنه اللباني‬
‫الرئيسية‬

‫علج المصيبة‬

‫قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪" :‬ما من عبد تصيبه‬


‫مصيبة فيقول‪ :‬إنا ل وإنا إليه راجعون‪ ,‬اللهم أجرني في‬
‫مصيبتي وأخلف علي خيرا منها‪ ,‬إل أجره ال في مصيبته‬
‫واخلف له خيرا منها"‪ .‬مسلم‬
‫الرئيسية‬

‫علج اللسعة واللدغة‬

‫يقرأ على المريض سورة الفاتحه ويكررها‪ ,‬لفعل أحد‬


‫الصحابة عندما رقى سيد قوم من العرب فبرأ‪ ,‬فأقره‬
‫الرسول صلى ال عليه وسلم على ذلك‪ .‬أخرجه البخاري‬
‫الرئيسية‬

‫علج الحمى‬

‫"الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء" البخاري‬


‫الرئيسية‬

‫علج اللم والوجع‬

‫ضع يدك على الذي تألم من جسدك‪ ,‬وقل بسم ال ثلثا‪,‬‬


‫وقل سبع مرات‪" :‬أعوذ بال وقدرته من شر ما أجد و‬
‫أحاذر"‪ .‬مسلم‬
‫علج المريض‬
‫الرئيسية‬

‫قال صلى ال عليه وسلم‪" :‬من عاد مريضا لم يحضره‬


‫أجله فقال عنده سبع مرات‪ :‬أسأل ال العظيم رب‬
‫العرش العظيم أن يشفيك‪ ,‬إل شفاه ال" أخرجه ابو‬
‫داوود والترمذي‬
‫العلج بالعسل‬
‫الرئيسية‬

‫قال ال تعالى في ذكر منافع العسل‪:‬‬


‫{يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس‬
‫إن في ذلك لية لقوم يتفكرون}‪.‬‬
‫وقال صلى ال عليه وسلم‪" :‬الشفاء في ثلث‪ :‬شربة‬
‫عسل‪ ,‬وشرطة محجم‪ ,‬وكية نار‪ ,‬وانا أنهي أمتي عن‬
‫الكي" البخاري‬
‫التداوي بماء زمزم‬
‫الرئيسية‬

‫ثبت في الصحيح عن النبي صلى ال عليه وسلم انه قال‬


‫لبي ذر وليس له طعام غيره‪" :‬إنها طعام طُعم" مسلم‬
‫وقال النبي صلى ال عليه وسلم‪" :‬ماء زمزم لما شرب‬
‫له" ابن ماجه‬
‫الرئيسية‬

‫التداوي بالحبة السوداء‬

‫قال النبي صلى ال عليه وسلم‪" :‬عليكم بهذه الحبة‬


‫السوداء‪ ,‬فإن فيها شفاء من كل داء إل السام" والسام‪:‬‬
‫الموت أخرجه البخاري‬
‫إذا تعسرت ولدة المرأة‬
‫الرئيسية‬

‫تقرأهذه اليات‪:‬‬
‫"ال يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الرحام وما تزداد وكل شيء عنده بمقدار"‪.‬‬ ‫•‬
‫(الرعد‪)8:‬‬
‫"وال خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ول تضع إل‬ ‫•‬
‫بعلمه وما يعمر من معمر ول ينقص من عمره إل في‬
‫كتاب إن ذلك على ال يسير"‪( .‬فاطر‪)11:‬‬
‫"وال أخرجكم من بطون أمهاتكم ل تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والبصار والفئدة‬ ‫•‬
‫لعلكم تشكرون"‪( .‬النحل‪)87:‬‬
‫سورة الزلزلة‪.‬‬ ‫•‬
‫تعليق الشيخ محمد العثيمين رحمه ال‬
‫بسم ال الرحمن الرحيم هذه اليات الكريمة جربت للقراءة للحامل التي تعسرت ولدتها ففرج ال‬
‫بها‪ ..‬إما تقرأها على الحامل إمرأة أو يُقرأ بماء ثم تشربه الحامل ويمسح منه على بطنها‪.‬‬
‫قاله كاتبه محمد الصالح العثيمين في ‪1414-8-3‬ه‪.‬‬
‫أخي المسلم دعاؤك لنا ولكل من ساهم في هذا العمل‬
‫وللمسلمين جميعا بالعتق من النار وبجوار المصطفى صلى‬
‫ال عليه وسلم في جنة الفردوس والشفاء من كل داء وبالعلم‬
‫النافع وبسط الرزق وتفريج الهم والغم وتنفيس الكرب‬
‫وقضاء الدين وتيسير المر إنشاء ال‪....‬‬
‫ساعدنا في نشرها ربما كان هناك مريضا ينتظرها‬
‫وبأمس الحاجة لها فل تحرمه منها ولك الجر‬
‫والثواب إنشاء ال‬
‫والسلم عليكم ورحمة ال وبركاته‬