‫التحرير الداري وتقنياته‬

‫المبحث الول ‪:‬‬

‫يعتبر التحرير الداري من بين المواضيع التي تهم الطالب بل وبالخص‬
‫الموظف الداري التي تمكنه من التراسل الداري ‪,‬وسنتطرق في هذا المبحث إلى تقديم‬
‫منهجية واضحة المعالم لتحرير الرسالة الدارية وذالك من خلل إبراز بعض الجوانب‬
‫والتقنيات المنهجية للتحرير الداري سنفرغها في قالب متفرع إلى أربعة مطالب‬
‫كالتي ‪:‬‬

‫مفهوم التحرير الداري‬

‫المطلب الول ‪:‬‬
‫أول ‪ :‬لغة ‪ :‬حرر يحرر تحرير أي كتب ‪ ,‬وتحرير الكتاب وغيره تقويمه‪.‬‬
‫وتحرير الكتابة ‪ :‬إقامة حروفها وإصلح السقط والسقط هوا لخطأ في القول والحساب‬
‫‪1‬‬
‫والكتابة‬
‫هو لغة مشتقة من حرر أي أطلق صراح الفكرة أو إعطاء الحرية للتعبير‬

‫ثانيا ‪ :‬اصطلحا ‪:‬‬
‫تعني النشاء والكتابة ‪ ,‬ويمكن تعريفه "مجموع الوثائق التي تحررها الدارة بواسطة‬
‫موظفيها ‪ ,‬وتستعملها كوسيلة اتصال بغيرها من المصالح الدارية الخرى ‪ ,‬وكذالك‬
‫‪2‬‬
‫للقيام بعملياتها المختلفة بغية الوصول إلى الهدف المسطر لها"‪.‬‬
‫ولقد فضل المؤلف تسميتها بالمراسلت الدارية لشموليتها إذ تتناول بالدراسة الوثيقة‬
‫الدارية وكيفية معالجتها )طريقة الكتابة ( أما التحرير فقد يقتصر على طريقة الكتابة‬
‫والبراعة في عرض الموضوع من خلل ترتيب أجزائه وإبراز نتائجه‪.‬‬
‫فالمراسلت الدارية كونها من وسائل التصال المباشر ل يكمن الستغناء عنها نظرا‬
‫لهميتها في الحياة اليومية والعصرية ‪ ,‬ولقد أستخدم الولون الرسالة فكانت هي‬
‫‪3‬‬
‫الداة الوحيدة التي تنقل الخبر وتعلم أو تبلغ المخاطب بها عن الوضاع أو المواقف ‪,‬‬
‫بل وقبل ظهور الرسالة المكتوبة كانت هناك أنواع جمة من التراسل والتواصل ولعل‬
‫أهم المثلة الحمام الزاجل أو عن طريق الخيول التي يقودها فارس الذي يسافر من‬
‫منطقة إلى منطقة ليصال الخبر ‪...‬‬
‫ولكن بتطور وسائل التصال والعلم ظهرت أنواع جديدة من التصالت ولعل أهمها‬
‫الهواتف اللسلكية والعلم اللي والنترنت وغيرها من وسائل التصال‪.‬‬

‫ثالثا ‪ :‬أهمية التحرير الداري‬

‫مازالت الوثائق الدارية المكتوبة عموما والرسالة الدارية على وجه الخصوص‬
‫وزنها الكبير ‪ ,‬نظرا لهميتها في الحياة العملية واليومية فنجدها صارت من الوثائق‬
‫الدارية الغالبة في الستعمال وتتدرج أهميتها تبعا للمهام التي تتضمنها والتي يمكن‬
‫ترتيبها على النحو التي ‪:‬‬

‫‪ -1‬الوسيلة الغالبة في اتصال وفي نقل المعلومات ‪:‬‬
‫للمراسلت الدارية مكانة خاصة في النشاط الداري فهي من بين الوسائل الغالبة‬
‫والجارية العمل والتعامل بها في العلقات الدارية فيجب على مستعملها حسن‬
‫استعمالها ‪,‬كما تعتبر من بين أهم العوامل التي تساهم في نجاح أي تنظيم إداري ‪ ,‬نقل‬
‫المعلومات وإيصال الحقائق إلى الشخاص المعنيين بأي أمر ‪ ,‬بالضافة إلى حسن‬
‫استغلل الثروة اللغوية والدقة في التعبير ‪ ,‬كما أنها تعتبر وسيلة تلبي حاجات التبليغ‬
‫الساسية)‪.(4‬‬
‫‪ 1‬قاموس لسان العرب‬
‫‪ 2‬أشار إليه أ‪ ,‬بوحميدة عطاء الله ‪" .‬دروس في المراسلت الدارية مع نماذج تطبيقية " ديوان‬
‫المطبوعات الجامعية ص ‪2‬‬
‫‪ 3‬أ‪ ,‬بوحميدة عطاء الله‪ ,‬المرجع السابق ‪ ,‬نفس الموضع ‪.‬‬
‫‪ 4‬أشار إليه ‪ :‬أ‪ ,‬بوحميدة عطاء الله "المرجع السابق " ص ‪ } 3‬د‪.‬عمار بحوش ‪,‬نظريات الدارة العامة‬
‫المجلة الجزائرية العدد ‪ 4‬ديسمبر ‪ 1980‬ص ‪{.766-765‬‬

‫‪-2‬‬

‫أنها مادة عمل وميدان للتطبيق ‪:‬‬

‫إن اللمام بقواعد التحرير أمر ضروري وهذا من اجل التحرير السليم والتحكم في‬
‫المضمون كما إن الموظف عليه إيجاد هذه القواعد حتى يتسنى له إيصال ونقل‬
‫المعلومات إلى المخاطب بها كما يفهمها هو –المسؤول‪ -‬فأهميتها العملية تشمل كل من‬
‫العاملين بالدارة والمتعاملين معها ‪,‬فإذا كان كلما بينهم متبادل بالكلمة يسمى اتصال ‪,‬آما‬
‫إذا كان بالكتابة فتسمى مراسلة أو مكاتبة ‪.‬‬

‫‪-3‬‬

‫أن لها دللة مادية في الثبات ‪:‬‬

‫وذالك على أساس أن الوثائق الدارية أوراق رسمية وأن الكتابة هي أقوى الدلة‬
‫في الثبات وتكون لصورتها الرسمية خطية كانت أو فوتوغرافية حجة بالقدر الذي تكون‬
‫)‪( 1‬‬
‫فيه مطابقة للصل‬
‫كما أنها تثبت هوية صاحبها وذالك من خلل الوثائق المرفقة بها وذالك من ناحية‬
‫الكفاءة ‪...‬‬
‫‪ -4‬تسيير الحركة الدارية في مؤسسة ما أو شركة بالضافة إلى أنه بسيط الستعمال ‪,‬‬
‫قليل التكاليف هل الحفظ والرجوع إليه عند الحاجة أداة سهلة للتواصل والتخاطب‬
‫والتداول ‪.‬‬

‫المطلب الثاني‪:‬‬

‫خصائص التحرير الداري‬

‫يتميز التحرير الداري بجملة من الخصائص يتصل بعضها بالتنظيم الداري وما‬
‫يترتب عنها من احترام التسلسل الداري )التدرج الرئاسي( وما يتعلق به كالتحلي بروح‬
‫المسؤولية والحيطة والحذر ثم المحافظة على سر المهنة وهذه الخصائص يجب أن‬
‫تتوفر في الموظف الداري أو أي شخص معني بهذا النوع من التحريرات أو المراسلت ‪.‬‬
‫وهذه الخصائص عبارة عن قواعد تنظيمية يجب احترامها ‪ ,‬وهذه القواعد هي جزء من‬
‫مجموعة الضوابط الدارية التي تحكم التنظيم الداري وتحدد العلقة بين الرئيس‬
‫والمرؤوس سواء من أعلى أو من أسفل على النحو التي ‪:‬‬

‫‪ -1‬احترام التسلسل الداري ‪:‬‬
‫يقوم التنظيم الداري في الدولة على أساس التسلسل الداري – التدرج أو السلم‬
‫الداري – وهذا الخير يتخذ شكل هرم يتجزأ إلى عدة أجزاء من العلى إلى السفل وفقا‬
‫للقاعدة القانونية العلى يسود الدنى ) ‪.(2‬‬
‫ولبد من الشارة إلى قاعدة أخرى يجب التقيد بها عندما يتعلق المر بالمراسلة الداخلية‬
‫وهي احترام السلم الداري‪,‬وذلك يعني أنك إذا واجهت رسالة إلى احد رؤسائك‬
‫علْين ‪,‬فلبد من أن ت ْ‬
‫طلع عليها ِرؤسائك المباشرين للعلم وللدلء بالرأي في فحواها‬
‫ال ْ‬
‫) ‪(3‬‬
‫عندما يستدعي المر ذلك ‪ ,‬ويعبر عن ذلك على النحو التي ‪,‬في عنصر المرسل إليه ‪:‬‬
‫نموذج رقم ‪:‬‬
‫‪01‬‬

‫إلى السيد مدير التربية ‪,‬بوساطة السيد مفتش التعليم الساسي ‪,‬‬
‫بوساطة السيد مدير التربية ‪...‬الساسية‬

‫نموذج رقم‬
‫‪02‬‬

‫إلى السيد مدير الشركة الوطنية للكهرباء والغاز ‪ ,‬بوساطة مدير‬
‫الموظفين ‪ ,‬بوساطة رئيس مصلحة الوسائل العامة‬

‫نموذج رقم ‪:‬‬
‫‪03‬‬

‫إلى السيد مدير المالية ‪ ,‬بوساطة رئيس مصلحة المحاسبة‬

‫‪ 1‬انظر في ذالك ‪ ,‬المواد ‪ 326, 325 ,324‬من التقنين المدني الجزائري ‪.‬‬
‫‪ - 2‬بوحميدة عطاء الله ‪,‬المرجع السابق ص ‪5‬‬
‫‪ -3‬بدر الدين بن تريدي "المراسلة العامة والتحرير الداري " ‪,‬دار المعرفة للنشر والتوزيع‪,‬ص ‪.14‬‬

‫‪ -2‬المسؤولية والحذر ‪:‬‬
‫إن مبدأ المسؤولية هو أساس التحرير الداري ‪ ,‬ويقصد بها هنا سلطة اتخاذ القرار مع‬
‫تحمل نتائجه ‪ ,‬والصل أن رئيس المؤسسة أو مديرها هو المسؤول الول عن التنفيذ‬
‫السليم للمهام التي أسندت إليه في إطار نشاط مؤسسته طبقا للقاعدة " حيث تكون‬
‫السلطة تكون المسؤولية "‪ ,‬لكن قد يتغيب المدير لمانع ما أو يفوض بعضا من صلحياته‬
‫إلى أحد مساعديه لكثرة مهامه ‪,‬فيحدث أن يتعدى هذا الخير الصلحيات المفوض فيها‬
‫تفويض توقيع مكتوب أو غير مكتوب‪ ,‬فهنا يجب التمييز بين ما إذا كان الخطأ شخصيا و‬
‫به تنعقد مسؤولية المفوض إليه على أساس الخطأ أو كان مصلحيا فتتحمله الدارة ‪.‬‬
‫وقد ينتفي الخطأ الشخصي والمرفقي معا حين تطغى المصلحة العامة بضروراتها‬
‫ومقتضياتها فهنا تكون المسؤولية على أساس نظرية المخاطر مما يدخل في موضوع‬
‫القانون الداري‪.‬‬
‫وعليه فيجب مراعاة مبدأ المسؤولية عند التحرير ومن التوجيهات المقدمة في هذا‬
‫الطار عدم استعمال ضمير الجمع "نحن" بل نستعمل ضمير المفرد دون ذكر الضمير‬
‫يشرفني ‪,...‬أعلمكم ‪.,...‬قررت ‪ ,.....‬لحظت ‪,..‬الخ‬
‫فأقول مثل ‪:‬‬
‫بدل من ‪ :‬يشرفنا ‪ ,..‬نعلمكم ‪ ,...‬قررنا ‪ ,...‬لحظنا ‪.. ,..‬الخ‬
‫وأما الحذر فهو الحيطة والتحفظ فحتى ل يتحمل المرؤوس المسؤولية يجب عليه أن‬
‫يكون حذرا وبصيرا‪ ,‬فل يغتر بنفسه بل عليه أن يترك الكلمة الخيرة لمن بيده اتخاذ‬
‫القرار وعليه أن يختار العبارات الخفيفة واللطيفة مع شيء من التحفظ بدل من إثباتات‬
‫صريحة ويمكنه أن يستعمل العبارات التالية ‪ :‬يبدو لي‪....‬في رأيي‪....‬يظهر مما سبق‬
‫‪...‬يتضح من ذلك‪...‬‬

‫‪ -3‬واجب المحافظة على سر المهنة ‪:‬‬
‫تدخل هذه النقطة ضمن دراسة واجبات الموظف إل أن لها علقة وطيدة بالتنظيم ككل‬
‫وبمبدأ المسؤولية خاصة إذ يجب على الموظف أن يحافظ على سر المهنة ‪ ,‬فل يوزع أو‬
‫يطلع الغير خارج ضرورات مصلحته على أي عمل أو أي شيء مكتوب أو خبر يعرفه‬
‫شرط أل يكون ذلك على حساب العلم الداري ‪ ,‬كما يمنع من إفشاء وثائق المصلحة أو‬
‫) ‪.(1‬‬
‫إتلفها دون ترخيص مكتوب من رئيسه الداري‬

‫المطلب الثالث ‪:‬‬

‫مميزات السلوب الداري‬

‫إن استعمال الرسالة في الحياة المهنية اليومية أصبح المر شائعا ‪,‬لنها وسيلة تلبي‬
‫حاجات التبليغ الساسية فالرسالة في واقع المر ما هي أل مجموعة من المعلومات‬
‫تأتي في شكل موضوعي وفق نظام محكم من التمحيص والدقة وان تحرير الوثائق‬
‫الدارية بتعدد أنواعها واختلف طبيعتها تحتاج إلى اللمام بقواعد الكتابة وتعابيرها أو‬
‫بمعنى أخر سلمة السلوب وصحته ’وللسلوب معنى آخر أعم وأشمل ’ إذ يقصد به‬
‫الطريقة التي يستعملها المحرر في اختياره للمفردات تركيبها وترتيبها بالصيغ التي من‬
‫خللها ينقل لغيره الفكرة أو الفكار التي يريد التعبير عنها أو إبلغها‪.‬‬
‫ونستخلص من هذا أن السلوب الداري متميز عن الساليب الخرى كالسلوب الدبي‬
‫وسندرج هذه المميزات فيما يلي ‪:‬‬

‫‪ -1‬الموضوعية ‪:‬‬
‫أن الدارة العامة ليست شخصا عاديا يتصرف وفق مزاجه وهواه بل هي تنظيم جماعي‬
‫بشري هادف ‪.‬‬
‫أن وجود الدارة العامة يعطي للمراسلة نوعا من الهمية والجدية والمكانة ويطبعها‬
‫بالطابع الرسمي ‪,‬فالدارة من خلل القيام بأعمالها المختلفة ‪ ,‬تهدف إلى تحقيق‬
‫‪ - 1‬بوحميدة عطاء الله ‪,‬المرجع السابق ص ‪.6‬‬

.‬‬ ‫‪ -3‬اليجاز والدقة ‪:‬‬ ‫يقصد باليجاز فن التعبير عن فكرة معينة بأقل ألفاظ ممكنة وذلك دون تطويل ممل‬ ‫ول تقصير مخل وعليه يجب استعمال جمل قصيرة قدر المكان على أن تكون كاملة‬ ‫ودالة هذا من جانب ‪ .‬مثل نوعية الكتابة من حيث وضوحها ومراعاتها لقواعد الصرف والنحو والبلغة‬ ‫والملء وقواعد الترقيم ‪..‬الخ‬ ‫ويفضل استعمال العبارات التالية ‪ :‬يشرفني ‪ .2‬بوحميدة عطاء الله المرجع السابق ص ‪8‬‬ ....‬وعلى حسب المكانة القتصادية والجتماعية للشخص المتلقي‬ ‫‪..‬‬ ‫‪ .‬وان‬ ‫يكون ملما بالمصطلحات الدارية ذات المدلول الدقيق‪.‬‬‫ ينبغي تجنب الخيال مما قد يسبب لبسا في المعنى وغموضا فيه‪..‬ألتمس ‪ .‬ولبد من مراعاة حسن استعمال القواعد المضبوطة الخاصة بتقديم البلغ فهي تسهم‬ ‫إلى حد بعيد في جعله مقنعا ولتسهيل فهم الرسالة ينبغي الهتمام بجانب الشكل‬ ‫والعرض ‪.‬‬ ‫يأسفني‪....(2‬‬ ‫كما يجب تجنب الطناب والحشو لنها من الصفات المرفوضة في الرسالة ذات الطابع‬ ‫الداري ‪ ..1‬بوحميدة عطاء الله ‪.‬أرجو ‪..‫المصلحة العامة ويجب أن يتجسد ذالك في كتاباتها ‪..‬المرجع السابق ص ‪ 7‬وما بعدها‬ ‫‪ .‬في انتظار قراءتكم‪ .‬فل نكتب كما‬ ‫نتكلم وذالك حتى يفهم المخاطبون بها محتواها فهما جيدا وحتى وعليه أن يترجم أفكاره‬ ‫ويعبر عنها ببساطة ودون غموض وتجنب الكتابة على ضوء الكلم ‪..‬في‬ ‫انتظار ردكم‪ ..‬الخ‪.‬‬ ‫ولعل ما يجعل أي بلغ مكتوب أقدر على النفاذ وأعظم نجوعا هو التقيد بما يلي ‪:‬‬ ‫ يستحسن أن يكون نص البلغ متألفا من ألفاظ سهلة ومتداولة وعبارات موجزة‬‫ تجنب اللفاظ الغريبة والكلمات المستحدثة التي لم يشع بعد استعمالها‪.‬‬‫ كما يجب أن تكون لغة الرسالة الدارية لغة سهلة مألوفة في مستوى لغة الصحف‬‫والمجلت أو أرقى منها قليل بمعنى أن المحرر الداري اذ لم يكن مدعوا إلى تجويد‬ ‫معانيه وتنميق أساليبه فإنه مطالب بالتعبير بدقة عب البلغ الذي يرغب في إيصاله ‪ .‬ومن جانب أخر يجب أن تكون الكتابة معبرة بحيث ل تتضمن‬ ‫المراسلة ألفاظا يمكن أن تفهم منها عدة معاني موجهة لمفاهيم مختلفة ‪ . .‬فاليجاز إذا هو الصفة التي يجب‬ ‫أن يلتزم بها المحرر لكن اليجاز المطلوب ‪ ...‬‬ ‫وعليه يجب إبعاد العبارات التالية عن التحرير ‪ :‬يسرني ‪ ..‬‬ ‫‪ -2‬الوضوح والبساطة ‪:‬‬ ‫حين يقوم المحرر بكتابة مراسلة إدارية ما يجب أن يضعه أمام عينيه الشخاص‬ ‫المخاطبين بها والذين يختلفون في مستوى إدراك مضمون ما كتب ‪ .‬‬‫ مراسلتكم للرابع أكتوبر من العام الحالي‬‫)‬ ‫بل أقول ‪ :‬مراسلتكم ليوم الثاني أكتوبر ‪ 1995‬أو مراسلتكم بتاريخ ‪ 4‬أكتوبر ‪1995‬‬ ‫‪.‬وبعبارة موجزة على المحرر البتعاد‬ ‫عن النزعة الفردية ويلتزم الحياد والعواطف ‪...‬وعليه أن يترجم‬ ‫أفكاره ويعبر عنها ببساطة ودون غموض وتجنب الكتابة على ضوء الكلم ‪..‬لي الشرف‪ ..‬كما يجب‬ ‫تحاشي التكرار وعليه ل أقول‪:‬‬ ‫ مراسلتكم لليوم الثاني من الشهر الماضي ‪..‬ل ينبغي أن يصل إلى حد الخلل بالمعنى ‪...‬فل نكتب كما نتكلم‬ ‫وذالك حتى يفهم المخاطبون بها محتواها فهما جيدا وحتى إن أجبرنا على استعمال‬ ‫مصطلحات قانونية أو فنية يجب الختيار الكثر بساطة والجاري العمل بها وفقا للقاعدة‬ ‫" خاطبو الناس على قدر عقولهم" وعليه دائما يجب طرح السؤال التالي ‪ :‬من أراسل‬ ‫) ‪(1‬‬ ‫ولمن أكتب وماذا أكتب ؟‬ ‫كما يجب أن تكون مقنعة وذات استمالة وهذه الدوات ينبغي أن تكيف على حسب‬ ‫الوضع الذي تتصل به ‪ ..‬يطيب لي أخاطبكم بصفتي مسئوول ‪..‬لذلك ينبغي أن يسوغ كل معنى وجوده فيها ‪ .

‬وأما إذا كان الخبر‬ ‫دون ذالك في السوء فيستحسن أن تبدأ بدون عبارة مجاملة ‪ :‬لقد قررت مؤسستنا‬ ‫إيقاف استعانتنا بمصالحكم التقنية ‪.‬المرجع السابق ص ‪12-9-8‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫ومهما كانت طبيعة المراسلة فيجب استعمال كلمات لطيفة ومهذبة حتى نترك الثر‬ ‫الطيب لدى المخاطب بها وذالك حتى في حالة رد سلبي كرفض طلب توظيف وفي مثل‬ ‫هذه الحالة نستعمل العبارات التالية ‪:‬‬ ‫يؤسفني ‪ ...‬يبدو لي متعذرا الن ‪ .‬مثالها المراسلت الدارية ذات الطابع الشخصي ‪.8‬‬ ‫‪ ..‬المرجع السابق ص ‪ 11‬وما بعدها ‪..‬فينبغي أفراد رسالة واحدة لكل موضوع ) ‪.‬بل وحتى النسق الصوتي يجب أن‬ ‫)‪(3‬‬ ‫يتسم بالجدية والرسمية‪.‬غزارة أفكاره وكذالك الشخص المرسل إليه كما يتأثر‬ ‫بالمحيط السياسي والقتصادي والجتماعي والثقافي السائد‪..‬يبدو لي من غير الملئم‬ ‫بالنسبة إلى " يؤسفني " إذا كانت الرسالة تحمل خبرا سيئا للغاية ‪ .‬ويستحسن أن تبدأ بدون‬ ‫العبارات الستهللية في الحالت الخرى مثل ‪ :‬لقد تقرر تعيينكم عضوا في لجنة التحقيق‬ ‫في قضية‪.‬‬ ‫أما إذا كانت الرسالة موجهة من أعلى إلى أسفل ‪ :‬كأن ترد من مدير إلى احد‬ ‫مستخدميه وفي هذه الحالة نستعمل عبارات بديلة مثل ‪ :‬يطيب لي ‪ .‬يسعدني‬ ‫إذا كانت تحمل خبرا سارا مثل ترقية المرسل إليه مثل ‪ .2‬بوحميدة عطاء الله المرجع السابق ص ‪.‬ثقافة المرسل وشخصية‬ ‫المرسل اليه يمكن ترتيبها على النحو التي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬صيغ التقديم ‪:‬‬ ‫ويقصد بها تلك العبارات التي تستهل بها الرسالة الدارية و المستعملة من المحرر عند‬ ‫الشروع في الكتابة ‪.‬‬ ‫ويختلف أسلوب الكتابة حسب وجهة الدارة فإذا كانت تسلطية وجدنا هذه الصيغ‬ ‫والتعابير في شكل أوامر وبالمقابل قد تكون الدارة حيادية تعمل بموضوعية وتراعي‬ ‫الجانب النساني في علقاتها وحتى من خلل مراسلتها ‪.‬‬ ‫المطلب الرابع ‪:‬‬ ‫صيغ التحرير الداري‬ ‫تجدر الشارة إلى أن السلوب الداري المستعمل في المراسلت الدارية يتنوع‬ ‫بتنوع موضوع مستوى المحرر ‪ .‬‬ ‫ويمكننا ترتيب هذه الصيغ التي تتنوع بتنوع الموضوع وبنيته ‪ ..‬‬ ‫بالضافة إلى وجود مميزات أخرى ونجيزها فيما يلي ‪:‬‬ ‫التجرد‪ :‬ليس ثمة مكان لكل اللفاظ وكل العبارات غير الموضوعية أو العامية أو‬‫المبتذلة أو المثيرة للنفعال في السلوب الداري‪ ..‬هذه الصيغ تمهد القارئ إلى المضمون ‪.‬ل يمكنني في الحال ‪.1‬بدر الدين بن تريدي ‪ .‬فإذا كان علينا ان نراسل جهة‬ ‫واحدة في مواضيع متعددة‪.‬‬ ‫‪ ..3‬بدر الدين بن تريدي ‪ .(1‬‬ ‫‪ -4‬المجاملة ‪:‬‬ ‫تعتبر المجاملة كخاصية من خصائص السلوب الداري شكل من أشكال الحترام‬ ‫ونجدها بكثرة في احترام السلم الداري وهي مفهومان‬ ‫أ‪ -‬مفهوم عام وواسع ‪ :‬حين ترتبط بالمراسلة ككل ومثالها المراسلت الدارية‬ ‫المصلحية‬ ‫ب‪ -‬مفهوم ضق ‪ :‬حين نربطها بصيغة الخاتمة التي يطلق عليها العبارة الخلقية أو‬ ‫عبارة الحترام اللباقة أو اللطافة ‪ .‬أرى انه ليس من‬ ‫) ‪(2‬‬ ‫الحكمة ‪ ...‫بالضافة إلى أن الرسالة يجب أن تنفرد بموضوع واحد ‪ .....‬‬ .

.‬سأتخذ موقفا ما‪....................‬وتنقسم هذه الصيغ بدورها إلى ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬صيغ التقديم بدون مرجع ‪:‬‬ ‫وتستعمل في مقدمة المراسلة وتتنوع بحسب ما إذا كانت المراسلة صاعدة أو نازلة‬ ‫ومن العبارات المستعملة ‪ :‬يشرفني أن أعلمكم ‪ /‬أن أطلب رأيكم ‪ /‬أن أرسل إليكم ‪ /‬أن‬ ‫أتعهد أليكم ‪ /‬آمركم ‪ /‬أرجو ‪/‬أن أدعوكم‬ ‫بعض العبارات المستعملة من الموظف المرؤوس ‪:‬‬ ‫يشرفني أن أحيطكم علما ‪ /‬يشرفني أن أعرض عليكم ‪ /‬يشرفني أن أقترح عليكم ‪/‬‬ ‫يشرفني أن أقدم لكم ‪ /‬ألتمس‬ ‫يشرفني أن أحيل عليكم ‪ /‬يشرفني أن أبعث إليكم‪ /.‬بصفة رئيسية ‪ /......... .‬ص ‪26-23‬‬ .....‬كان يجب عليك أو من الواجب‬‫عليك ‪ /..‬المرجع السابق‪ .............‫وهذه العبارات تتجسد في كلمة ‪ :‬يشرفني التي يجب استعمالها مرة على الكثر إما في‬ ‫بداية أو وسط الرسالة ‪.‬‬ ‫‪ .......‬بالضافة إلى ‪ / .‬‬ ‫ب‪ -‬صيغ التقديم بمرجع ‪:‬‬ ‫تستعمل هذه الصيغ في مقدمة المراسلة و تذكر بالمرجع المستند إليه وتأتي العبارات‬ ‫المستعملة على النحو التي ‪:‬‬ ‫ ردا على رسالتكم رقم‪.....‬‬ ‫جـ‪ -‬بعض صيغ الترتيب ‪:‬‬ ‫أول ‪ / .‬‬ ‫ب‪ -‬الصيغ المستعملة من موظف مرؤوس ‪:‬‬ ‫ أعتقد ‪ /.. .‬‬ ‫ ردا على طلبكم المؤرخ في ‪ ......‬رقم ‪ ..‬المؤرخ في ‪ .‬والمتعلقة ب………‪...‬فإن ‪ ...................2‬صيغ العرض والمناقشة ‪:‬‬ ‫وهي تلك المرتبطة بالموضوع وهذه الخيرة تتنوع بتنوع الموضوع المعالج ومستوى‬ ‫المحرر وغزارة أفكاره ويمكن ترتيبها على النحو التي ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬الصيغ المستعملة من الرئيس الداري ‪:‬‬ ‫ قررت أو سأتخذ قرارا من‪ / ..‬فضل عن ‪......‬‬‫)‪(1‬‬ ‫‪ -‬حسب ما تضمنته المذكرة المؤرخة في …………‪ .‬ل أستطيع إل‪ /.....‬‬‫‪ ..........‬وبتالي ‪ /.. :‬ثالثا ‪.‬‬ ‫ نظرا ‪ /.............‬‬ ‫وتختلف بحسب الحالت التالية ‪ ......‬والمتضمن ‪ .........‬‬‫بناء على ‪ ....‬والمتعلقة بـ ‪.‬يرجع لي أو أرى‬‫من صلحياتي ‪. :‬‬ ‫من جهة ‪ /..‬الخ من‬‫الصيغ ‪........‬المؤرخة في ‪ ..‬والمتعلق بــ ‪ ...... .‬‬‫يشرفني ‪..‬‬ ‫د‪ -‬صيغ تقديم الحجج والمبررات ‪:‬‬ ‫ولبد للتأكيد على مضمون الرسالة يدعم النص بمجموعة من الحجج وهذه الخيرة يجب‬ ‫أن تصاغ كالتي‪:‬‬ ‫ تطبيقا للنصوص التنظيمية المتعلقة بـ ‪..........‬يشرفني أن‪.....‬من جهة أخرى ‪ /....‬عليك بإفادتي بكل ‪ /....‬بصفة‬ ‫ثانوية ‪............‬وبالمقابل ‪ / ..1‬بوحميدة عطاء الله ‪ ....‬أعترف‪.‬‬ ‫‪ -3‬صيغ الخاتمة ‪:‬‬ ‫تختلف عبارات الحترام بحسب اختلف مركز المرسل إليه والعبارة المثلى التي تختم‬ ‫بها الرسالة الدارية هي العبارة التي يتبوأها المرسل إليه ويجب على المحرر عدم‬ ‫التملق فيها أي احترام السلم الداري بين المرسل والمرسل إليه ‪.......‬أسمح لنفسي ‪ /......:‬نده إلى نده ‪.... :‬ثانيا ‪ /...............‬يشرفني أن ‪.‬لحظت أو ألحظ ‪ /.. .

‬بقبول تحياتنا الخالصة‬ ‫وتقبلوا سيدي ‪ .‬ول تحمل في طياتها أدنى قدر من التحقير ‪ .‬بقبول التحيات السامية‬ ‫تقبلوا سيدي ‪ .‬‬ ‫الحالت المختلفة‬ ‫من نده إلى نده‬ ‫من أعلى إلى أسفل‬ ‫)إداريا(‬ ‫عبارات الحترام‬ ‫أرجو أن تتفضلوا سيدي‪ ..‬‬ ‫إذا راسل رجل امرأة ‪ :‬ل يجب أن تتضمن المشاعر بل يكتفي بالتحيات الخالصة أو‬ ‫عبارة التقدير ‪.‬ص ‪ 12‬وما بعدها ‪..‬وإن ّ‬ ‫)‪(1‬‬ ‫يرغبون في الترقي عن طريق التملق والفراط في المجاملة ‪.‬‬ .‬عندما‬ ‫يتعلق المر بمراسلة داخلية بين الرؤساء والمرؤوسين ‪ .‬مشاعر الوفاء ‪.‬عبارة مشاعر التقدير‬ ‫تفضلوا سيدي ‪ .‬فإذا كتب احد المرؤوسين إلى‬ ‫رئيسه في السلم الداري ‪ .‬‬ ‫تقبلوا تحياتنا الخالصة‬ ‫وتفضلوا سيدي ‪ .‬‬ ‫ما بخصوص إلغاء التحيات الختامية‪:‬‬ ‫أ ّ‬ ‫فلقد جرت العادة في الكثير من الدارات إلغاء التحيات الختامية إلغاء كامل ‪ .‬ضمانات خالص العتبار‬ ‫تقبلوا سيدي ‪ .‬بقبول مشاعر الحترام والوفاء ‪.‬فهذا ليس لئقا وأفضل‬ ‫عبارة يمكن أن تختم بها رسالتها مثل ‪ :‬تفضلوا سيدي بقبول تحيات التقدير‪.‬عبارة مشاعرنا الطيبة ‪.‬‬ ‫‪ .‬فإنه ل يختم رسالته بالتحيات الختامية المعهودة وكذالك‬ ‫الحال بالنسبة للرئيس ‪.‬المرجع السابق‪ .‫ من أعلى إلى أسفل ‪..‬‬ ‫من أسفل إلى أعلى وتفضلوا سيدي بقبول اخلص التحيات‪.‬‬‫‪ -‬من أسفل إلى أعلى ‪.‬‬ ‫أما إذا كانت بين امرأتين ‪ :‬ويكون التعبير كالتي‪ :‬مشاعر التقدير ‪ .1‬بدر الدين تريدي ‪ .‬‬ ‫وتفضلوا سيدي ‪ .‬بقبول تحيات الحترام‬ ‫أما بالنسبة إذا كانت المراسلة مع امرأة فيجب مراعاة مايلي ‪:‬‬ ‫من عبارة الحترام في رسالتها شيئا عن‬ ‫إذا راسلت امرأة رجل ‪ :‬فل ينبغي لها أن تض ّ‬ ‫مشاعرها ‪ .‬‬ ‫وهذه العادة ل تخ ّ‬ ‫ل بعلقات الحترام التي تربط بين المستخدمين في المؤسسة‬ ‫ما تقطع الطريق على الذين‬ ‫الواحدة ‪ .

.‬مأخوذ من موقع ‪WWW..‬‬‫ بيانات ضرفية تتمثل في المرفقات والنسخ المرسلة ضرفية استثنائية تتعلق‬‫بمحتوى الرسالة ) سري ‪ . ..‬الطابع ‪(...22‬‬ ‫‪ .‬عبد الله خلف العساف ‪ .faculty.‬مسجل مع الشعار بالوصول‪.kfupm....‫المبحث الثاني‪:‬‬ ‫أنواع التحرير الداري‬ ‫بعدما تعرضنا إلى تقنيات ومنهجية التحرير الداري سنتطرق في هذا المبحث إلى‬ ‫دراسة أنواعه التي تتنوع تبعا للمهمة التي تؤديها وسنعالجها كالتي ‪:‬‬ ‫المطلب الول‪ :‬الرســـائل الداريـة‬ ‫الفرع الول ‪ :‬الرسائل الدارية المرفقية‬ ‫الفرع الثاني ‪ :‬الرسائل الدارية ذات الطابع الشخصي‬ ‫المطلب الثاني‪ :‬التـقريـر‬ ‫المطلب الثالث‪ :‬المـحضر‬ ‫المطلب الرابع‪ :‬البـرقيات‬ ‫المطلب الول ‪ :‬الرسائل الدارية‬ ‫تعرف الرسالة الدارية بأنها وثيقة رسمية محررة باسم الموقع إن كانت شخصية‬ ‫)‪(1‬‬ ‫وباسم المرفق العام أو المؤسسة إن كانت إدارية‬ ‫وبمعنى آخر هي التي يبعث بها موظف في إدارة أو شركة أو تبعث بها إدارة إلى جهة‬ ‫أو يرد على طلب أو يستفسر‬ ‫أخرى لمور تخص العمل يطلب فيها مرسلها أمرا‬ ‫)‪(2‬‬ ‫عن قضية‬ ‫أول ‪ :‬الرسائل الدارية المرفقية ‪:‬‬ ‫ويقصد بها تلك الرسالة المتبادلة بين الجهزة المركزية أو الجهزة المركزية والهيئات‬ ‫أو مستقلة ويتعلق موضوعها‬ ‫المحلية أو بين مصالح إدارية تابعة لنفس الجهاز‬ ‫بتسيير المرفق‬ ‫أ( شكلياتها‬ ‫تتطلب الوثائق الدارية وعلى رأسها الرسائل الدارية من ناحية التقديم جملة من‬ ‫البيانات الشكلية تميزها عن غيرها من حيث البيانات ذات الهمية والثبات ويمكن تصنيفها‬ ‫فيما يلي‪:‬‬ ‫ بيانات تدعم الطابع الرسمي للمراسلة ) الدمغة ‪ .‬رقم الترتيب ‪(. (..1‬رشيد حباني ‪ .‬الشعار‪ :‬بالشعب وللشعب‬ ‫‪ -2‬الطابع ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬‫وسنتطرق إلى هذه البيانات على النحو التي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬الدمغة ‪:‬‬ ‫يقصد بها مجموعة الكلمات التي تبين اسم الدولة ويكتب أعلى وسط الصفحة بخط‬ ‫مميز وهو الموقع المناسب لها وتكون أحيانا مصحوبة بشعار الدولة الذي يعكس فلسفتها‬ ‫وإيديولوجياتها ونجدها في المراسلت التي تصدر من الوزارة البلدية الولية‬ ‫مثال ‪ :‬الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية ‪ .‬المرجع السابق ص ‪.‬‬‫ بيانات ضرورية لتأكيد وضع الوثيقة في إطارها التدرجي ) العنوان ثم الواسطة‬‫فالمضاء (‬ ‫ بيانات تساعد على تشخيص الوثيقة ) المكان ‪ .‬سري جدا ‪(.‬التاريخ ‪ ..2‬د ‪ ....‬‬ ‫ أو سير الوثيقة البريدي ) مستعجل ‪ .sa/IAS/aasaf‬‬ .edu.

‬ت‬ ‫‪ -4‬المكان والتاريخ‪:‬‬ ‫ موقعه ‪ :‬يجد التاريخ مكانه في العلى وفي الزاوية اليسرى من المراسلة على أن يأتي‬‫قليل تحت الدمغة وفي مستوى أول مع بيان للطابع ويسبق التاريخ دائما بمكان إصدار‬ ‫المراسلة )كتابة اسم المدينة كامل (‬ ‫ أهميته ‪ :‬وتظهر في معرفة مدى سير العمل الداري ‪ .‬ن‪/‬ع‪.‬‬ ‫‪/20‬م‪.‬يتكون من مجموع الكلمات المكتوبة التي تظهر في الزاوية‬ ‫اليمنى وفي أعلى الوثيقة الدارية ومهام هذه الخيرة توضيح الجهة الدارية مصدر‬ ‫الوثيقة‪.‬‬ ‫ كتابته ‪ :‬وفي هذا المناط يجب أن نلتزم الدقة فل يجوز كتابة مثل هذه العبارات ‪:‬‬‫في هذا اليوم ‪ 07‬اكتوبر ‪ 2004‬أو في ‪ 7‬من الشهر الحالي أو في ‪ 7‬أكتوبر من العام‬ ‫الحالي‪.‬اسم المديرية ‪.‬مكان صدور الوثيقة ويعتد به في‬‫حساب بعض المدد لجراء التظلمات ‪.‬و‪.‬‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫وزارة التربية‬ ‫وزارة التربية‬ ‫الوزير‬ ‫أو‬ ‫الوزير‬ ‫رقم القيد ‪ /20‬و‪..‬‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫وزارة التربية‬ ‫المدرسة الوطنية للدارة‬ ‫مديرية الدارة و الوسائل‬ ‫مديرية الدراسات‬ ‫المديرية الفرعية للموظفين‬ ‫مكتب الجذع المشترك‬ ‫مكتب المدرسين‬ ‫‪ -3‬رقم الترتيب ‪:‬‬ ‫ويسمى برقم القيد أو رقم الرسال ويتكون من رقم التسجيل الذي يتبع برموز معينة‬ ‫وقد يختم بالسنة ويتخذ عدة صور منها ‪:‬‬ ‫ رقم التسجيل متبوعا بالحرف الولى لمن حرر المراسلة ثم الحرف لمن رقنها‬‫وتضاف إليه السنة‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫‪ : 20‬الرقم الذي أعطى للمراسلة وكتب في السجل‬ ‫‪/20‬ش‪.‬و‪.‬أ المدرسة الوطنية للدارة‬ ‫م‪.:‬اسم الوزارة ‪ .‬أ عمر أحمد‬ ‫إن هذه الطريقة تسمح بتقييم عمل المحرر والراقن خلل مدة معينة‬ ‫ أو رقم التسجيل متبوعا بالحرف الولى للجهة الدارية الرئيسية متبوعا بالحرف‬‫الولى للمصلحة التي حررت المراسلة وقد يختم بالسنة ‪.‬ولية‪ .‬وزارة‪ .‬‬ ‫ويتكون من البيانات التالية ‪ ..‫ويسمى أيضا العنوان‪ .‬ت‪ /‬م‪.‬أ ‪ /‬م د ‪95/‬‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫م‪.‬‬ ‫والصح هو ‪ :‬الجزائر في ‪ 7‬أكتوبر ‪ /// 2004‬وهران ‪ 14‬أكتوبر ‪2005‬‬ ‫‪ -5‬عنوان الرسالة ) المرسل والمرسل إليه (‬ .‬ن‬ ‫‪ /20‬و‪ .‬ن ‪ :‬شريف نورة‬ ‫الكاتب على اللة الراقنة‬ ‫ع‪..‬البلدية ‪ .‬وذلك مع ذكر رموز‬ ‫الراقن أو دون ذكرها‪.‬د‪ :‬مديرية الدراسات‬ ‫إن هذه الطريقة أكثر استعمال ومن الحسن ترتيبها بحسب تدرجها السلمي من أعلى‬ ‫إلى أسفل‬ ‫بقي أن نشير إلى انه يكتفي برقم التسجيل في المرسلت الصادرة من السلطة‬ ‫المشرفة على مجموعة المصالح ) رئاسة‪ .‬الولية‪ ..‬إ‪95 /‬‬ ‫الصادر‬ ‫المحرر‬ ‫ش‪.‬بلدية‪ (.

.......‬‬ ‫‪ 3‬شهادات علمية‪...‬بتاريخ ‪.‬تسهيل عملية‬ ‫البحث عن ملف القضية المعروضة وتوفير الوقت للجابة عن المراسلة ‪.‬‬ ‫‪ -9‬صلب الرسالة ‪:‬‬ ‫يرتبط هذا البيان بالموضوع أكثر يدل على اسمه " طلب الرسالة " ولقد أدرج هنا‬ ‫للمكانة التي يحتلها ‪.‬إذ يشغل حيزا كبيرا كما أن إعداد النص ذاته تحكمه منهجية معينة‬ ‫تتمثل في إعداد خطة مكونة من مقدمة أجزاء ثم نتيجة واضحة ‪........‬‬ ‫المرجع ‪:‬‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫المرسوم التنفيذي رقم ‪ .......‬‬ ‫مراسلتكم رقم ‪ ...‬‬ ‫‪ -7‬المرجع ‪:‬‬ ‫وهو ذالك السند الداري )مراسلة سابقة( أو القانوني ) نص قانوني‪ ...‬‬ ‫وتظهر أهمية ذكر المرجع في إعطاء أهمية أكبر للموضوع المطروح ‪ ..‬قانونية أو قضائية نرفقها بالمراسلة التي‬ ‫حررناها لتدعيم ما كتبناه وتبريره وهي من البيانات الضرفية ‪ ،‬أما المرفقات فيذكر‬ ‫عددها وطبيعتها‬ ‫ملف ‪ 05‬وثائق ‪........‬‬ ‫مثل ‪ :‬المرفقات ‪:‬‬ ‫تقرير من ‪ 05‬صفحات‪...........‬‬ ‫أو ‪ :‬تزويد المدرسة بـ ‪...‬‬ ‫إن دراسة صلب الموضوع مرتبطة بدراسة تقنيات التحرير التي تحكمها قواعد معينة من‬ ‫بينها اللتزام بخصائص وصيغ التحرير الداري التي سبق التطرق إليها ثم مراعاة العناصر‬ ‫التالية ‪:‬‬ ....‫موقعه ‪ :‬نجد بيان المرسل والمرسل إليه في الرسائل الدارية المصلحية مرتبا تحت‬ ‫التاريخ في أعلى الوثيقة وعلى اليسار مع دخول إلى الوسط‬ ‫ويجب أن نكتب وظيفة المرسل مجردة من أية صفة أخرى أما المرسل إليه فنضيف إليه‬ ‫كلمة السيد مجاملة ولو كانت المراسلة نازلة و كاملة ) إلى السيد (‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫وزير التعليم العالي‬ ‫أو‬ ‫مدير المدرسة الوطنية للدارة‬ ‫إلى السيد مدير المدرسة الوطنية للدارة‬ ‫إلى السيد رئيس جامعة الجزائر‬ ‫هذا ول يجب أل ننسى الطريق الذي تمر به رسالتنا الدارية وفي هذه الحالة يجب ان‬ ‫نستعمل العبارة بواسطة أو تحت إشراف‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫مفتش التربية والتعليم الساسي‬ ‫إلى السيد وزير التربية الوطنية‬ ‫تحت إشراف السيد مدير التربية لولية قسنطينة‬ ‫وتجدر الشارة إلى انه عندما يحمل الطابع صفة الرئيس الداري العلى فل داعي لكتابة‬ ‫المرسل في العنوان تحاشيا للتكرار ‪..‬‬ ‫أو مكالمتكم الهاتفية بتاريخ ‪.‬‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫الجزائر في ‪.:‬‬ ‫المدرسة الوطنية للدارة‬ ‫إلى السيد وزير التعليم العالي‬ ‫المدير‬ ‫‪ -6‬الموضوع ‪:‬‬ ‫يجسد الموضوع محتوى الرسالة باختصار ويرتب تحت الطابع ورقم الترتيب وقد يوجد‬ ‫في وسط الوثيقة وتحت المرسل إليه‬ ‫مثل ‪ :‬الموضوع ‪ :‬تسوية الوضعية الدارية للسيد ‪.‬بتاريخ ‪...‬قرار إداري (‬ ‫ويمكن ان نعتمد حتى على زيارة عمل أو مكالمة هاتفية وعامل الثقة هنا مهم ‪.‬‬ ‫‪ -8‬المرفقات أو المستندات ‪:‬‬ ‫المستندات ‪ :‬وهي عبارة عن وثائق إدارية ‪ ..

‬‬ ‫تأسيسا على هذا التعريف يمكن ترتيب أهميته في التالي ‪:‬‬ ‫ المضاء يعطي للوثيقة المصداقية والرسمية ‪.‬وذلك بذكر عناصرها الساسية‬ ‫وإذا كان النص طويل فيجب مراعاة مايلي‪ :‬أن الترتيب يكون حسب الهمية فنبدأ بأقلها‬ ‫قيمة إلى أقواها حجة وحتى تكون فقرات النص مترابطة يستحسن استعمال أدوات‬ ‫الربط وقد سبقت الشارة إليه في صيغ التحرير الداري ‪.‬‬ ‫‪ -3‬الخاتمة‪:‬‬ ‫ل يقصد بها عبارة المجاملة بل نعني بها العبارة التي تنتهي بها المراسلة والتي قد تكون‬ ‫في شكل أمر أو شكل طلب والتماس‬ ‫النسخ والمراسلة ‪:‬‬ ‫‪-10‬‬ ‫وقد نستعمل " نسخة موجهة إلى ‪ " ."..‬‬ ‫‪-2‬الموضوع‪:‬‬ ‫ويتعرض فيه المحرر للمسألة المطروحة بصفة تحليلية ‪ .‬ثم صفة‬ ‫الممضي وأخيرا التوقيع الذي يضعه صاحب السلطة أو الختصاص فوق محرر ما باسمه‬ ‫وبشكلية معينة وثابتة وذلك لتأكيد صحة الوثيقة المكتوبة ‪ ..‬‬ ‫مثل ‪ :‬النسخ المرسلة‬ ‫ نسخة من رئيس جامعة الجزائر ) للعلم (‬‫ نسخة إلى مصلحة الموظفين ) للترتيب (‬‫ نسخة إلى المعني ) للتبليغ (‬‫‪ -11‬المضاء ‪:‬‬ ‫حيث نجد المفوض أي المسؤول عن الرسالة من حيث النوعية إن وجد ‪ .‬وتذكر غالبا في أسفل الرسالة‬ ‫وعلى اليمين وهي نسخ طبق الصل للمراسلة الرسمية وتكون لها حجة الثبات متى‬ ‫كانت مطابقة للصل وهي من البيانات الظرفية وترسل الى من يعنيهم موضوعها‬ ‫‪..‫ دراسة الوثيقة بمعنى الحاطة بموضوع الرسالة وذالك من خلل القراءة المتأنية‬‫والمتمعنة لدراك مقاصد الوثيقة‬ ‫ جمع الفكار ترتيبها تحريرها إعادة تصحيح الخطاء فيها‬‫ وضع خطة ‪ :‬أن الخطة هي تصميم للموضوع وهي عمل أساسي مع الملحظ بأن‬‫ليس هناك رسالة نموذجية باعتبار أن طبيعة الموضوع تختلف باختلف القضية‬ ‫المعالجة وكذا طريقة الكتابة التي تتأثر بمستوى المحرر الثقافي ‪.‬تبليغا‪.‬إعلما‪ .‬‬ ‫وتتكون الخطة من العناصر المعروفة والمتمثلة في ‪:‬‬ ‫‪ -1‬التمهيد‪:‬‬ ‫هو مدخل للموضوع ونقدم من خلله المطلب الساسي أو الفقرة المطروحة بصفة‬ ‫موجزة إذ به نهيئ المخاطب بموضوع المراسلة وقد يكون مصحوبا بمرجع أو دون مرجع‬ ‫ود تم الشارة إليه في صيغ التحرير ‪.‬‬‫ يحدد مسؤولية الممضي‬‫‪ -‬يمثل علمة مجاملة بالنسبة للمرسل إليه‬ ‫و المضاء يصدر من سلطة إدارية مختصة أصل أو ممن يفوض لهم قانونا وهذا عنصر‬ ‫أساسي في الوثيقة الدارية‬ ‫مدير المدرسة الوطنية للدارة‬ ‫إمضاء صاحب الختصاص ‪ :‬وزير التربية الوطنية‬ ‫حسين شرشبيل‬ ‫بوبكر بن بوزيد‬ ‫المفوض عن ‪:‬‬ ‫ع ‪ /‬مدير المدرسة‬ ‫وبتفويض منه‬ .‬صدقها وليتحمل مسؤوليتها‪.‬نسخة إلى ‪ ".

‬قد‬ ‫) ‪.‬يمتاز هذا النوع من الرسائل بالصرامة‬ ‫إن كانت نازلة وتحمل إشارة " رسالة تذكير " تحت الطابع‬ ‫رسالة النذار والعذار‪:‬‬ ‫‬‫وهي التي تبعثها الدارة إلى شخص طبيعي أو معنوي لتنذره بكونه مدينا في تنفيذ‬ ‫التزاماته العقدية ‪ .‬بوحميدة عطاء الله ‪ .‬المرجع السابق ص ‪31 -12‬‬ .‬هذا النوع من الرسائل يكيف على انه إداري مرفقي لن موضوعها‬ ‫يتعلق بتسيير المرفق‬ ‫رسالة التحويل ‪:‬‬ ‫‬‫هي رسالة إدارية موضوعها تحويل ملف إلى الغير أو إحالة وثائق إلى مصلحة ما ‪ . (1‬‬ ‫يكون هذا التحويل نهائيا أو للطلع ثم الرد‬ ‫‪ 1‬أ ‪ .‫مدير الدراسات‬ ‫سليم مراد‬ ‫هناك صور أخرى للرسالة الدارية المرفقية منها ‪:‬‬ ‫رسالة التذكير ‪:‬‬ ‫‬‫رسالة موضوعها دعوة المرسل إليه للجابة عن رسالة كان من المفروض أن يحررها‬ ‫في مدة معقولة ولكنه لم يفعل وتأخر في الرد ‪ .

....................‬‬ ‫الخاتمة ‪.................................‬‬ ‫الوزير‬ ‫الوثائق المرفقة ‪:‬‬ ‫ة المرسل‬ ‫‬‫‬‫‬‫نموذج عن الرسالة الدارية المرفقية‬ ‫صف‬ ‫السم واللقب‬ ‫الخاتم‬ ‫التوقيع‬ ‫‪:‬‬ ..........................................‬‬ ‫الموضوع‬ ‫صلب‬ ‫تقبلوا سيادة ) سيدي ‪ ....‬‬ ‫صلب‬ ‫‪..........................................‫البنية الشكلية للرسالة الدارية المرفقية ‪:‬‬ ‫الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية‬ ‫الدمغة‬ ‫الطابعالوزارة‬ ‫الوزير‬ ‫المكان و التاريخ‬ ‫بـ ‪ .............................................................................................................................‬في ‪19.‬السيد ( ‪................................................................................................................................................................................................................................................ :‬‬ ‫‪................................................‬‬ ‫‪.........................‬‬ ‫تحليل الموضوع‪..............................................‬‬ ‫الرقم‬ ‫الرقم التسلسلي‬ ‫إلى السيد المدير‬ ‫المناداة (‬ ‫المرسل إليه‬ ‫) صيغة‬ ‫الموضوع‬ ‫المرجع‬ ‫الوثائق المرفقة‬ ‫المقدمة‪.......................................‬‬ ‫‪........................................ :‬‬ ‫الموضوع ‪....................................

‫الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية‬ ‫المدرسة الوطنية للدارة‬ ‫الجزائر في ‪ 22‬نوفمبر ‪9951‬‬ ‫المدير‬ ‫إلى السيد وزير التعليم العالي‬ ‫الرقم ‪ / 312‬م‪.‬ر‪95/‬‬ ‫) مديرية الموظفين (‬ ‫الموضوع ‪ :‬الحالة إلى التقاعد‬ ‫يشرفني أن أحيط علم سيادتكم بأنني تسلمت بعض الطلبات من‬ ‫الموظفين يعملون بالمدرسة الوطنية للدارة ‪ .‬‬ ‫أرجو أن تزودوني بالمعلومات المتعلقة بالموضوع لتبليغها لهم‪.‬يستفسرون عن إمكانية‬ ‫إدخال سنوات الخدمة المؤداة في حسبان معاشيهم بعد بلوغهم سن‬ ‫التقاعد ‪ .‬وبالمقابل إمكانية ستراد نسبة الشتراك المقتطع من مرتباتهم‬ ‫في حالة استمرارهم في العمل لحاجة الدارة إليهم ‪.‬‬ ‫مدير المدرسة الوطنية للدارة‬ ‫علي ياسين‬ ‫ثانيا ‪ :‬الرسالة الدارية ذات الطابع الشخص ‪:‬‬ ‫تعريفها ‪:‬‬ ‫‪-1‬‬ ‫هذا النوع يجمع بين الطابع الداري والطابع الشخصي فقد يتعلق موضوعها بوضعية‬ ‫إدارية ولكن تخص محررها ‪ .‬‬ ‫خصائصها ‪:‬‬ ‫‪-2‬‬ .‬وقد تكون الجهتان إداريتان ولكن موضوعها يغلب عليه‬ ‫الطابع الشخصي‪.‬و‪.‬إ ‪ /‬ح‪.

...............................................‬‬ ‫‪........................................................................................................................................................‬‬ ‫‪.......................................................‬‬ ‫‪......................‫ تتميز عن الرسائل الدارية المرفقية من حيث الشكل في طابعها الوجيز واستعمالها‬‫لعبارات النداء والمجاملة‬ ‫ تشبه من حيث السلوب الرسائل المتبادلة بين الفراد أو الشركات الخاصة‬‫ المعلومات الخاصة بالمرسل إليه تأتي في أعلى الصفحة وعلى اليسار في حالة‬‫الطلبات‬ ‫أما المعلومات الخاصة بالمرسل إليه تأتي في أسفل الصفحة وعلى اليسار في حالة‬ ‫التهاني‬ ‫هيكل الرسالة الدارية ذات الطابع الشخصي ‪:‬‬ ‫‪-3‬‬ ‫‪ -1‬هيكل الرسالة في حالة الدعوات والتهاني ‪:‬‬ ‫الطابع‬ ‫المكان والتاريخ‬ ‫عبارة النداء‬ ‫‪..........................‬‬ ‫عبارة المجاملة‬ ‫اسم ولقب المرسل إليه‬ ‫صفته وعنوانه‬ ‫المضاء بكل بيناته‬ ................‬‬ ‫‪.............................................................................................‬‬ ‫‪..............................................................................................‬‬ ‫‪.................................‬‬ ‫‪........................................................................................................................ .......................................................................................

.................................................................‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.............................................................................................................................................‬‬ ‫‪.......‫نموذج عن حالة الدعوات والتهاني ‪:‬‬ ‫المدرسة الوطنية للدارة‬ ‫الجزائر في ‪ 10‬جوان ‪1994‬‬ ‫المدير‬ ‫سيدي رئيس الجامعة ‪:‬‬ ‫لقد تفضلتم بدعوتي حضور الحفل الذي ستنضمونه بالنفق الجامعي يوم‬ ‫‪ 20‬جوان ‪ 1995‬بمناسبة توزيع الجوائز على الطلبة المتفوقين خريجي‬ ‫هذه السنة في مختلف التخصصات ‪ ..‬‬ ‫تقبلوا مني فائق العتبار والتقدير‬ ‫مدير المؤسسة الوطنية‬ ‫للدارة‬ ‫أحمد التهامي‬ ‫‪ -2‬هيكل الرسالة الدارية في حالة الطلبات ‪:‬‬ ‫الطابع‬ ‫المكان والتاريخ‬ ‫المرسل إليه‬ ‫الموضوع‬ ‫عبارة النداء‬ ‫‪...........‬فإنني أعتذر لكم عن عدم الحضور لكوني معنيا باجتماع‬ ‫مجلس الدارة الذي سينعقد في نفس اليوم ‪...........................‬‬ ‫‪...........‬‬ ‫‪....‬‬ ‫‪.......‬‬ ‫عبارة المجاملة‬ ‫المضاء‬ ‫• نموذج للرسالة الدارية ذات الطابع الشخصي في حالة الطلبات ‪:‬‬ ...........................................................‬وإني أشكركم على هذه الدعوة وعلى‬ ‫هذه المبادرة ‪ ..................................................................................................................................................................................................‬‬ ‫‪.....................................

...‬‬ ‫)مصلحة‬ ‫الموظفين والتفتيش (‬ ‫الموضوع ‪ :‬طلب الستفادة من منحة تحسين الداء التربوي‬ ‫المرجع ‪:‬‬ ‫المرسوم التنفيذي ‪121-91‬‬ ‫المؤرخ في ‪ 40‬ماي ‪1991‬‬ ‫سيدي مدير التربية‬ ‫يشرفني أن أطلب من سيادتكم الستفادة من أحكام المرسوم‬ ‫التنفيذي المشار إليه في المرجع والمتضمن إحداث منحة لتحسين الداء‬ ‫التربوي‬ ‫أحيط علم سيادتكم بأنني لم أستفد منها منذ تنصيبي مفتشا للتربية‬ ‫والتعليم الساسي بهذه المقاطعة بتاريخ ‪ 10‬سبتمبر ‪1992‬‬ ‫تقبلوا فائق العتبار والتقدير‬ ‫مفتش التربية والتعليم‬ ‫الساسي‬ ‫أحمد العرابي‬ ‫ثالثا ‪ :‬عرض الرسالة ‪:‬‬ ‫إن عناصر الرسالة بشكل لئق يساهم إلى حد كبير في تسهيل قراءتها ‪ .‬‬ ‫إلى السيد مدير التربية‬ ‫بولية ‪.‫أحمد العرابي‬ ‫الجزائر في ‪ 15‬ديسمبر ‪1992‬‬ ‫مفتش التربية والتعليم الساسي‬ ‫بمقاطعة ‪ ..‬ولية ‪.......‬لن هذا الخير يساعد على ‪:‬‬ ‫ توصيل البلغ‬‫ تسهيل تصنيف الرسالة وترتيبها‬‫ إعطاء صورة حسنة عن الطرف المحرر لها‬‫أ‪ -‬الشروط الشكلية للرسالة ‪:‬‬ .‬واستقبال‬ ‫البلغ الذي تتضمنه وقد اكتسبت هذه الخيرة في الوقت الراهن بفضل التعديلت التي‬ ‫طرأت على شكلها طابعا معياريا يتقيد به جميع المحررين والتقيد بهذه القواعد أمر لبد‬ ‫منه ‪ ...

.‬‬ ‫ مقتبس من موقع ‪ ..‬تقع بحي ‪..talk..‬ومعنى ذالك أن تبدأ كفقرة جديدة أي‬ ‫مسافة معينة إلى الداخل من بداية الهامش اليمن إلى عدة مسافات حتى تكون‬ ‫‪1‬‬ ‫الفقرات جديدة وملفتة للنظر‬ ‫‪ 3‬سم‬ ‫لي الشرف العظيم أن أتقدم إليكم بهذا الطلب لمنحي رخصة بناء وأحيطكم ‪1‬أو ‪ 2‬سم‬ ‫علما أني أملك قطعة أرض صالحة للبناء ومهيئة بموجب عقد ملكية محرر‬ ‫في ‪ .‬ومشهر في ‪ ....‬‬ ‫أ – الطريقة الكلسيكية للرسالة الدارية ‪:‬‬ ‫هذه الطريقة تعتمد على وضع عناصر الرسالة التي سبق ذكرها وهذا هيكلها‪:‬‬ ‫التاريخ‬ ‫المرسل‬ ‫المرسل إليه‬ ‫المرجع‬ ‫الموضوع‬ ‫‪1‬‬ ‫للمراسلت ‪..7 (A4 21‬‬‫ اختيار الورق المناسب من حيث اللون والنوع والمساحة ويفضل اللون البيض‬‫‪ -2‬الهوامش ‪:‬‬ ‫هي الفراغات المتكررة في جميع جوانب النص من بداية الحواف وحتى بداية ونهاية‬ ‫سطر الكتابة العادية وتكون جميع التجاهات ‪ 3‬سم وتكمل أهميتها في ‪:‬‬ ‫ المحافظة على المحتويات من التمزق‬‫ تسهيل مهمة التخريم – التثبيت – من أجل الحفظ‬‫ تسهيل وضع الشروحات والتفسيرات‬‫ وجود إطار مريح مما يريح نفسية القارئ‬‫‪ -3‬المسافات ‪:‬‬ ‫ان المسافة المتروكة بين السطر بشكل منتظم ومتناسق من أهم أسباب التنظيم في‬ ‫الرسالة والذي يمنحها شكل مقبول وعادة ما تكون المسافة بين السطر والسطر ‪ 1‬سم‬ ‫والفقرات ‪ 2... .. www..fanateq.5‬سم‬ ‫‪ -4‬الفقرات ‪:‬‬ ‫كل رسالة يجب أن تحتوي على موضوع واحد ولكن تكون مقسمة إلى عدة أفكار وفي‬ ‫هذه الحالة تعتبر كل فكرة جديدة مستقلة ‪ .com‬تحت عنوان الشروط الشكلية‬‫الولى‬ ‫الفقرة‬ ...‫هناك بعض الشروط الشكلية التي يجب على المحرر التمسك بها وهي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬الورق ‪:‬‬ ‫ حجم الورق المستعمل في المراسلة الرسمية هو ‪(x 29...‬‬ ‫‪3‬سم‬ ‫‪2‬سم‬ ‫أرفق بطلبي هذا الوثائق اللزمة راجيا أن يلقى القبول والموافقة في انتظار‬ ‫ردا من قبلكم ‪.

5‬سم‬ ‫الفقرة الثالثة‬ .‬بحيث يمكن تمييز أي عنصر عن الخر من النظرة الولى وهذا هيكلها ‪:‬‬ ‫التاريخ‬ ‫المرسل‬ ‫المرسل إليه‬ ‫المرجع‬ ‫الموضوع‬ ‫‪ 5‬سم‬ ‫الفقرة الولى‬ ‫الفقرة الثانية‬ ‫‪ 2.‫الفقرة الثانية‬ ‫الفقرة الثالثة‬ ‫التوقيع‬ ‫– الطريقة المريكية‪:‬‬ ‫تتميز هذه الطريقة فتتميز بسهولة تطبيقها وتعتمد أساسا على ترك فراغ بين عناصر‬ ‫الرسالة ‪ .

‬‬ ‫ويرتكز محرر التقرير على الواقع ‪ .‬رشيد حباني ‪ . 106‬‬ ‫‪ .‬تقارير بحث واستقصاء ‪ .‬التقارير الدورية ‪ .‬قرير تفتيش ‪ .‬تقارير‬ ‫توصية‪ . (2‬‬ ‫‪ -2‬أنواع التقارير‪:‬‬ ‫تتنوع أغراضه حسب الغرض الذي تؤديه كالتقارير الحصائية‪ .2‬أ ‪ .‬‬ ‫‪ -1‬تقارير بحث وإستقصاء ‪:‬‬ ‫ويحررها الخبراء بعد استطلع ميداني يخص فروع النشاط التي تهم المؤسسات أو‬ ‫الدارات التي ينتسبون إليها فقد يكلف مقرر بإنجاز ‪:‬‬ ‫ تقرير إستقصاء يتعلق ببحث إمكانات تسويق بضاعة ما‬‫ يكلف آخر بإنجاز دراسة ميدانية بقصد تقديم إقتراحات لتوجيه أذواق الناس الى‬‫استهلك نوع جديد من المواد‬ ‫ يكلف ثالث بدراسة بيئية قصد معرفة مدى صلح منطقة معينة لقامة مصنع أو‬‫حضيرة‬ ‫‪-2‬تقرير تفتيش ‪:‬‬ ‫وهي تقارير غايتها إطلع المسؤولين على الوتيرة التي تسير عليها فروع المؤسسات‬ ‫التي يديرونها ومن خللها يتعرفوف على الحسنات والنقائص وعلى ضوئها يأمرون بإدخال‬ ‫التعديلت المناسبة على اجهزة التسيير والتنفيذ ‪ .‬تقارير رسمية ‪ .‬بل يذكر السبب والعلة‪ .‬تقرير إخباري ‪.3‬أنظر أعله ‪ .‬ويقترح الحل والعلج ‪.‬بدر الدين بن تريدي ‪ . (3‬‬ ‫‪ -3‬أهمية التقرير ‪:‬‬ ‫‪ .‬المرجع السابق ص ‪.‬فمن خلله ل يكتفي لما اتخذه‬ ‫من موقف ب َي ّ ٍ‬ ‫)‪(1‬‬ ‫من القضية التي يتناولها ‪ .‬فقد تكون تقارير التفتيش سرية أو‬ ‫شخصية تهدف الى تقييم الموظفين وبناء على نتائجها قد يرقى البعض أو قد يعاقب‬ ‫البعض الخر‬ ‫وذللك يهدف الى فرض نجاعة أكبر على هياكل التسيير و العمل ‪..‬‬ ‫جـ ‪ -‬تقارير أحداث و حوادث ‪:‬‬ ‫وهي التي تنجز إثر وقوع حدث ما مثل ‪ :‬تحديد ظروف وقوع حريق في ورشة صناعية‬ ‫تقييم نشاط مؤسسة معينة أثناء معرض تجاري)‪.‬وما بعدها‬ .‬المرجع السابق ص ‪.1‬أ ‪ .‫التوقيع‬ ‫المطلب الثاني ‪:‬‬ ‫التقرير‬ ‫‪ -1‬تعريفه ‪:‬‬ ‫التقرير وثيقة إدارية مكتوبة يحررها مفتش أو مندوب عن مؤسسة ما في قضية محددة‬ ‫استجابة لطلب جهة مسؤولة من أجل تحديد الموقف واتخاذ التدابير المناسبة ومن ثم‬ ‫ن‬ ‫فإن الغاية من إعداده هي غاية عملية ‪ .‬نفس المرجع ‪ 45 .45‬‬ ‫‪ .‬ليستنبط المعطيات الساسية التي تسمح له بإبداء‬ ‫رأي ووجهة نظر مسببين حول الموضوع قصد تمكين المرسل إليه من اتخاذ الجراءات‬ ‫والتدابير الضرورية)‪.

4‬أ ‪ . (2‬‬‫‬‫‪-‬‬ ‫‪ -4‬شروطه وضوابطه ‪:‬‬ ‫جمع المعلومات من مصادرها الصلية بالمقابلة أو الكتابة أو غيرها‬ ‫ التحقق من صحتها تمهيدا لتحليلها تحليل مطلوبا‬‫ النتباه للزمن في الوثائق والخذ بالحداث‬‫ قد تحتاج بعض التقارير لدراج بعض الصور‬‫ تحديد المحاور الساسية لكتابة التقرير وفقا للغرض المقصود من التقرير وينبغي‬‫الصدق والنزاهة بعيدا عن الغراض الشخصية‬ ‫) المصلحة (‬ ‫ الهتمام بشكل التقرير الخارجي وأسلوب صياغته وتحريره‬‫ مراعاة الدقة والوضوح والمانة في نقلل الحقيقة ‪ -‬الشرف‬‫ يراعى في التقرير حذف مايلي ‪:‬‬‫المثلة ‪ /‬الوصـاف ‪ /‬العمــوميات ‪ /‬الحتــمالت‬ ‫‪ -5‬تصميم التقرير ‪:‬‬ ‫يتعين على المحرر ان يلتزم بمختلف الملحظات والتوجيهات المقدمة بخصوص‬ ‫مميزات السلوب الداري من موضوعية ووضوح وبساطة وانجاز ودقة ويمكن افراغ هذه‬ ‫المعلومات في قالب منهجي على النحو التي ‪:‬‬ ‫‪-1‬المدخل ‪:‬‬ ‫ويتمثل على تصدير يتكون من تاريخ التقرير وموضعه واسم صاحبه وتعيين الجهة التي‬ ‫توجه اليها ‪ .php‬تحت عنوان في مهارة كتابة التقرير‪.‬‬ ‫‪ .‬وبواسطة التقارير نحدد المشكلة أو المور التي ينبغي علينا‬ ‫معالجتها وعرضها ومالم تكن المور محددة فمن الصعب إدراك الهداف أو متابعة‬ ‫القراءة في خطة العمل واستيعاب المستقبل وكل هذا الهدف منه ‪:‬‬ ‫ تحديد الصعوبات التي واجهت النشاط‬‫ توثيق النشاط للرجوع اليه وقت الحاجة‬‫ استخلص افكار جديدة وانتاجها وتنميتها وحفضها‬‫)‪(1‬‬ ‫ الشعور بالنجاز وزيادة الثقة بالنفس‬‫ اقتراح إجراءات أو تدابير‬‫ تقديم مساعدة للمرسل إليه الذي هو بحاجة الى رأي المختص في الموضوع‬‫ توضيح الرؤى للمرسل إليهم حول الشكالية‬‫ التخمين والعداد للمستقبل)‪..‬التي تدخل في‬ ‫مهامه وذلك من حيث الموضوعية الوضوح البساطة اليجاز الدقة ويمكن الستعانة‬ ‫‪ .‬كما يشتمل على تمهيد موجز يهدف الى اثارة اهتمام المسؤولين وتعيين‬ ‫الجهة المطالبة به وتبيين الدوافع والسباب التي دعت الى تحريره )‪. 51-50‬‬ . 2005 – 2004‬‬ ‫ويمكن ان يتناول اي موضوع له علقة بالعمل الداري كتحرير تقرير بشأن حالة‪ .( 4‬‬ ‫‪-2‬صلب الموضوع ‪:‬‬ ‫يتعين على المحرر أن يلتزم بمختلف الملحظات والتوجيهات المقدمة ‪ .‬المرجع السابق ص ‪.‬رشيد حباني ‪ .‬‬ ‫أو‬ ‫إن موضوع هذا التقرير يتعلق بحالة سير الدروس خلل الفصل الول من السنة‬ ‫الدراسية ‪.‬صفاته برامج تعليمية )‪. 48‬‬ ‫‪ .(3‬‬ ‫مثل ‪ :‬ان الهدف من كتابة هذا التقرير هو الحكم على طريقة أداء الستاذ ‪.‬بوحميدة عطاء ال ‪ ..‬موظف‬ ‫ما سلوكه ‪ .‫للتقرير أهمية في توثيق العمل وتقييمه ووصفه وتنظيمه لنها بيان مكتوب يصف حالة أو‬ ‫نشاطا أو مشروعا ‪ .3‬أ ‪ . 108‬‬ ‫‪ .1‬مقتبس من موقع ‪ .‬ص ‪.‬المرجع السابق ص ‪.‬بدر الدين بن تريدي المرجع السابق ‪ .com/vb/showthread.alshref..www.2‬أ ‪ .

‬‬‫الرجاء منكم ان ترجعوا لي هذا التقرير مصحوبا بموافقتكم او بتعليماتكم لتخاذ‬‫ماترونه مناسبا )‪.‬وان حجم البعض‬ ‫الخر قد يستغرق إعداده سنوات ‪ .‬‬ ‫فطبيعة الموضوع ونوعية التحريات المطلوبة من المور الساسية التي تحدد حجم‬ ‫التقرير وهذا يعني أن بعض التقارير يمكن أن تنجز في دقائق معدودة ‪ ..‬ومن الصيغ المستعملة ‪:‬‬ ‫أرجوا أن توافقوا على القتراح الذي يهدف الى ‪. 187‬‬ ‫‪ .‬على مراح ‪ " .‬‬ ‫ التعليق والمناقشة ‪ :‬مناقشة الوقائع وتقييمها وذكر الوضاع الناجمة عنها وابداء‬‫الرأي فيها وتقديم البيانات والحجج‪.‬ديوان المطبوعات الجامعية الجزائر ‪ .‬كما أن حجم عناصره قد يتألف من نحو ‪ 10‬صفحات‬ ‫والبعض الخر قد يتألف من نحو ‪ 40‬صفحة ومثال ذالك ‪:‬‬ ‫نوع التقرير‬ ‫التقارير‬ ‫القصيرة‬ ‫أقل من ‪10‬‬ ‫صفحات‬ ‫محتويات المدخل‬ ‫‪ -1‬التصدير ‪:‬‬ ‫ تاريخ التقرير‬‫ تعيين صفة المقرر‬‫ تعيين المرسل إليه‬‫‪ -2‬موضوع التقرير في‬ ‫شكل عنوان‬ ‫جـ ‪ -‬مواد التقرير أو‬ ‫مخططه )وهذه المعلومات‬ ‫كلها تقدم في صفحة‬ ‫واحدة ‪.2‬بوحميدة عطاء ال ‪ ..‫بالتعابير والصيغ التي تستعمل عادة في الرسائل الدارية وفي جميع الحالت فإن قدرة‬ ‫المحرر تلعب الدور الساسي في إعداد التقرير)‪.‬المرجع السابق ‪.1‬أ ‪ . 51‬‬ .(2‬‬ ‫بالضافة يجب على محرر التقرير ان يراعي حجم تقريره وذالك من خلل مايلي ‪:‬‬ ‫‪ ‬حجم التقارير ‪:‬‬ ‫تتفاوت التقارير من حيث حجمها فهي تتراوح من صفحة واحدة إلى مئات الصفحات ‪.‬انظر النموذج التي‬ ‫في الصفحة التالية (‪.‬‬ ‫محتويات صلب الموضوع‬ ‫‪ -1‬عرض حال مفصل‬ ‫‪ -2‬تعليق ومناقشة‬ ‫ج‪ -‬اقتراحات‬ ‫د‪ -‬الوثائق الملحقة‬ ‫‪ . (1‬‬ ‫ويعتبر صلب الموضوع أطول جزء في التقرير حيث حيث يتوسع الموضوع ليشمل‬ ‫العمليات الضرورية في كل تقرير وتتدرج في ثلث مستويات ‪:‬‬ ‫ عرض الوقائع ‪ :‬عرض حال موضوعي ‪ .‬ص ‪. 2004‬ص ‪.‬‬ ‫جـ ‪ -‬الخاتـمة ‪:‬‬ ‫ينتهي التقرير عادة بخاتمة يرجو من خللها المحرر من المرسل اليه الموافقة على‬ ‫اقتراح واعطاء تعليمات لتخاذ موقف ما‪ .‬‬ ‫ ذكر النتائج وما يتولد عنها من اقتراحات‪.‬وفيه يقوم المقرر بسرد التفاصيل وتحديد‬‫السباب ‪.‬‬‫وهناك قسم ثانوي يلحق بصلب الموضوع وهو الوثائق الملحقة والتي يمكن الستغناء‬ ‫عنها في التقارير القصيرة ‪..‬منهجية التفكير القانوني " ‪ .

‬أما في التقارير الطويلة فإن المقرر مطالب باتخاذ احتياطه ‪.‬‬ ‫إدراج الوثائق الملحقة بالتقارير ‪:‬‬ ‫في التقارير القصيرة تدرج الوثائق المصاحبة في أخره وقد تدرج في صلب الموضوع ‪.1‬بدر الدين بن تريدي المرجع السابق ‪ .‬‬ ‫وفي المكان المناسب ‪ .‬مختصر التقرير ‪:‬‬ ‫إن بعض الدارات وبعض المؤسسات التجارية تطلب من المفتشين والفنيين والخبراء أن‬ ‫يصحبوا تقاريرهم الطويلة بمختصرات عنه لتعجيل الطلع على فحواها الجمالي وفي‬ ‫السرعة التي يتطلبها تسيير بعض المشاريع والتحكم في فحواها ‪.53 – 52‬‬ .‬‬‫‪-‬‬ ‫ منهجية إعداد التقرير ‪:‬‬‫كيف – من – ماذا – كم – أين ‪ -‬متى ‪ -‬لماذا‬ ‫طرح السئلة ‪:‬‬ ‫الخطط ‪:‬‬ ‫ الخطة الوصفية ‪ :‬العرض ) الفرضية ( ‪ /‬العرض المعاكس ‪ /‬الخلصة ) الحوصلة (‬‫ الخطة التحليلية‪ :‬الوضعية )الوقائع ( ‪ /‬السباب ‪ /‬النتائج ‪ /‬القتراحات ) الحلول(‬‫ تفكيك الخطة ‪:‬‬‫الشكالية‬ ‫النتائج‬ ‫السباب‬ ‫المقبولة‬ ‫غير المقبولة‬ ‫الحلول الصحيحة‬ ‫الحلول المسبعدة‬ ‫‪ .‬ص ‪.‫التقارير‬ ‫الطويلة أكثر‬ ‫من ‪10‬‬ ‫صفحات‬ ‫‪ -1‬التصدير )في صفحة‬ ‫واحدة(‬ ‫‪ -2‬موضوع التقرير يعبر‬ ‫عنه بعنوان في صفحة‬ ‫مستقلة‬ ‫ج‪ -‬شكر المساهمون في‬ ‫تسهيل مهمة المقرر)صفحة‬ ‫واحدة(‬ ‫د‪ -‬مواد التقرير بالتفصيل )‬ ‫‪1‬أو ‪2‬صفحة(‬ ‫أ‪ -‬عرض حال مفصل‬ ‫ب‪ -‬تعليق ومناقشة‬ ‫ج – اقتراحات‬ ‫د‪ -‬الوثائق الملحقة‬ ‫‪ .‬‬ ‫فقد يحتاج إلى انجاز عدة ملحقات يدرجها في آخر تقريره ‪:‬‬ ‫ ملحق خاص بشرح بعض المصطلحات‬‫ قائمة المصادر والمراجع‬‫ مختصر التقرير ') إذا طالبت به الجهات المختصة (‬‫)‪(1‬‬ ‫ الوثائق المصاحبة مثل الصور الرسوم البيانية الجداول ‪.

‫على المدى القريب‬ ‫المدى البعيد‬ ‫على المدى المتوسط‬ ‫على‬ .

..‬‬ ‫مهندس معماري‬ ‫نهج صنعاء قسنطينة‬ ‫إلى السيد مدير البناء‬ ‫ولية قسنطينة‬ ‫الموضوع ‪:‬‬ ‫مواد التقرير‬ ‫مدخل‬ ‫أ‪-‬‬ ‫‪-(1‬‬ ‫‪-(2‬‬ ‫ب‪-‬‬ ‫‪-(1‬‬ ‫‪-(2‬‬ ‫‪-(3‬‬ ‫ج–‬ ‫‪-(1‬‬ ‫‪-(2‬‬ ‫‪-(3‬‬ ‫‪ -‬خاتمة‬ ‫نموذج عن تقرير ‪:‬‬ ........‫عماد الدين صبور‬ ‫قسنطينة في ‪.......

‬أما‬ ‫المواد المكملة بالضافة إلى أنها تدعم مواد التخصص‪ .‬‬ ‫تقرير عن تربص تكويني‬ ‫لعوان تسيير حظائر السيارات‬ ‫مركز التكوين‬ ‫سيدي مسؤول الموظفين‬ ‫نقدم لكم فيما يلي تقريرا مفصل عن التربص التكويني الخاص‬ ‫بأعوان تسيير حظائر السيارات في المنطقة ‪.‬وانتهت في أغسطس من العام نفسه ‪.‬وتعريفهم بما جدّ في مجال‬ ‫الميكانيك ‪ .‬‬ ‫فمادتا تقنيات التعبير العربي ‪ ...‬والرد عليها بكيفية ناجعة ‪ ..‬ترفع من مستواهم المهني العام‪.‬وتنظيم حظائر السيارات حيث ان الجديد في هذا المجال‬ ‫كثير ‪ ...‬كما أن مادتي الرياضيات‬ ‫العامة والمحاسبة العامة تجعلن المتربصين أكثر قدرة على التحكم في‬ ‫الوثائق ذات الطابع المالي والتجاري ‪ ...‬‬ .‫عبد النور جزيري‬ ‫مسؤول تربوي بمصلحة التكوين‬ ‫الدارة العامة‬ ‫ابن عكنون في ‪....‬مارس ‪ .‬‬ ‫ُ‬ ‫وقد تلقى المتربصون المواد الدراسية التي أقرت في مديرية‬ ‫التكوين بالدارة العامة وهي ‪:‬‬ ‫ المواد المتصلة بتخصص العوان ‪:‬‬‫• عناصر الميكانيك العامة ) ‪ 6‬ساعات أسبوعيا (‬ ‫• الصيانة ) ‪ 6‬ساعات أسبوعيا (‬ ‫ المواد المكملة‪:‬‬‫• الرياضيات العامة ) ‪6‬ساعات أسبوعيا (‬ ‫• المحاسبة العامة ) ‪ 6‬ساعات أسبوعيا (‬ ‫• تقنيات التعبير العربي)‪3‬ساعات أسبوعية(‬ ‫• تقنيات التعبير الفرنسي)‪3‬ساعات أسبوعية (‬ ‫فالمواد المتصلة مباشرة بتخصص العوان غايتها دعم معارفهم‬ ‫وجعلهم أقدر على التحكم في تسيير المناصب التي تسند إليهم‪ ..‬مثل الفواتير وبيانات التسليم‬ ‫وغيرها ‪....‬‬ ‫انطلقت عملية تكوين أعوان تسيير حظائر السيارات‪ -‬الدفعة‬ ‫الولى ‪ -‬في ‪ ....‬فهي تمنح‬ ‫للمتربصين وسائل جديدة‪ .‬وليجوز لشركة في مستوى شركتنا ان تبقى في منأى عن التطور‬ ‫الذي يحصل تباعا في هذا المجال ‪.‬‬ ‫وكانت هذه العملية على مستوى العوان ‪ .. .‬و تقنيات التعبير الفرنسي ‪..‬‬ ‫تسمحان للمتربصين بالحصول على أدوات فهم النصوص والبلغات‬ ‫الدارية وتنفيذها ‪ .

‬‬ ‫غير أن ممثلي المتربصين قد أثاروا عدة مسائل‪ ..‬‬ ‫ومن خلل عمليات تقييم المتربصين ‪ .‬ولعل ذلك راجع إلى كفاءة المكونين العالية وإعدادهم الجيد‬ ‫لدروسهم ‪.‬وإنها قد تحصلت على معارف ومهارات تجعل‬ ‫أعضاءها أكثر قدرة على أداء مهامهم‪.‬جنى منه المتربصون الثمار الموجودة‪ .‬بجولتين تكوينيتين إلى مخازن‬ ‫قطع الغيار و ورشات صيانة العتاد في الشركة ‪.‬وقد تحقق ما كان منتظرا من الفهم‬ ‫والستيعاب ‪ .‬‬ ‫والجدير بالذكر هو أن المكونين قد بذلوا قصار جهدهم في أداء‬ ‫واجبهم و مهامهم اتجاههم وهي جهود تستحق التنويه والتشجيع ‪....‬وتخصيص فترة الجذع المشترك بهدف‬ ‫تجنيس المستوى ‪ ..‬بعضها تربوي‬ ‫وبعضها الخر يتعلق بظروف القامة في داخلية المركز‪:‬‬ ‫• ويرى المتربصون أن الحصة المخصصة لتقنيات التعبير العربي‬ ‫ليست كافية ول تسمح باستيفاء المراجع‪.‬ورفع‬ ‫مقدار الحصص لبعض المواد ‪ .‬‬ ‫هذا‪ .‬‬ ‫المسؤول‬ ‫التربوي‬ ‫عبد النور‬ ‫جزيري‬ ‫الجزائر‬ ‫في ‪.‬فقد كان التربص مفيدا‪ .‬‬ ..‬تبين أن البلغ التعليمي‬ ‫الممنوح قد نفذ إلى الذهان ‪ ..‫أما مواد التخصص فتمنح المتربصين الدوات الفعالة للتحكم في‬ ‫ميدان عملهم مما يسمح لهم انجاز العمليات في اقصر وقت وفي أحسن‬ ‫الحوال‪.‬وأنا‬ ‫واثق من أن الزيادة في الحصة الزمنية لتكوين الدفعات المقبلة‪ .‬إجراءات ضرورية لتحسين نوعية تكوين مستخدمي‬ ‫شركتنا‪.‬‬ ‫وقد سار التكوين وفق محورين اثنين ‪:‬‬ ‫‪ -1‬الجانب النظري من الدروس‬ ‫‪ -2‬الجانب التطبيقي‬ ‫وإضافة إلى ذالك فقد حضي المتربصون ‪ .‬‬ ‫وتبين من التقرير الذي أعده ممثلو المتربصين أن الدفعة الولى‬ ‫من أعوان تسيير حظائر السيارات ‪ .‬‬ ‫• ويرجون تحسين مستوى نوعية الطهو وإعداد الطعمة ‪.‬‬ ‫• ويدعون إلى تمديد فترة التكوين إلى ‪ 9‬أشهر بالنسبة للدفعات‬ ‫المقبلة‪ .‬قد حظيت بتكوين يفوق ما كانت‬ ‫تنتظره جودة ونجوعا‪ .‬نظرا لكثافة البرنامج وما يتطلبه من جهود كبيرة‬ ‫لستيعابه‪.‬‬ ‫• ويرون انه كان ينبغي أن يدرسوا مبادئ كهرباء السيارات ضمن‬ ‫إحدى التخصصات العلمية‪.

.

‬‬ ‫ثالثا ‪ :‬أهميته‬ ‫‬‫‬‫‪-‬‬ ‫يعتبر المحضر تصرفا له دللته في الثبات إذ أنه يمثل وثيقة رسمية ‪.‬‬‫وهو وثيقة ادارية رسمية وسرد كتابي لما قام به المحرر ‪ .‬ص ‪.4‬رشيد حباني ‪ .3‬بدر الدين بن تريدي ‪ .‬ومن خللها يروي عون الدولة‬ ‫ما رأى‪ .‬تاريخ وساعة انعقاد الجتماع أو حدوث الواقعة‬‫ الشارة إلى اسم وصفة الحاضرين والغائبين‬‫ ذكر إسم وصفة رئيس الجلسة وجوبا‬‫ تحديد جدول العمال)‪.. .‬‬‫)‪(5‬‬ ‫ تحري أكبر درجة من الدقة في استعمال اللفاظ ‪ .‬وتركيب العبارات ‪.‬‬ ‫رابعا ‪ :‬شروط تحرير المحضر ‪:‬‬ ‫ الموضوعية والوفاء‬‫ تقييد كل مكان ‪ .‬‬ ‫‪ -2‬المحاضر المتعلقة بالشؤون العامة ‪:‬‬ ‫)‪(3‬‬ ‫محضر ضبط لمخالفة ما ‪ .5‬أنظر أعله المرجع السابق ص ‪.‬العنوان وهو عبارة عن‬ ‫ذكر كلمة محضر في الوسط مع بيان نوعه ‪ .‬المرجع السابق ص ‪.‬‬ ‫تقييد اجتماع ‪.‬ثم التاريخ اسم ولقب المحرر‬ ‫صفته ثم المضاء ‪.‬المرجع السابق ‪ .‬قاضي التحقيق ‪.2‬بوحميدة عطاء ال ‪ .‬‬ ‫جـ ــ الخاتمة ‪ :‬وتتعلق باتخاذ القرارات المتخذة أو الجراءات المزمع اتخاذها‬ ‫‪ .‬محضر جمعية عامة للمساهمين ‪ .‬‬ ‫ثانيا ‪ :‬أنواع المحاضر ‪:‬‬ ‫للمحضر نوعان وهما‬ ‫‪ -1‬المحاضر المتعلقة بالشؤون الخاصة ‪:‬‬ ‫محضر مباحثات مجلس الدارة ‪ ..‬‬‫خامسا ‪ :‬شكله‬ ‫‪ -1‬المدخل‪ :‬ويحتوي على البيانات التالية‪ :‬الدمغة‪ .‬ماسمع ‪.1‬رشيد حباني ‪ .‬‬ ‫والجدير بالذكر أن المحضر يكون مطبوعا سلفا وما على المحرر إل أن يدون الشيء‬ ‫المطلوب منه‬ ‫ب – المعالجة ‪ :‬وتعرض فيها تفاصيل الحدث ويحرر المحضر دائما في الجمع المتكلم ‪.‬محضر الجراءات‬ ‫التأديبية ‪. (4‬‬‫ سرد الوقائع بل زيادة ول نقصان وبأمانة وعدل‪ .‬‬ ‫تسجيل شهادات‪.120‬‬ ‫‪ .‬و نزاهة‪.‬‬ ‫ويبتدئ بكتابة التاريخ بالحرف ل بالرقام‬ ‫مثل ‪ :‬في الثاني جانفي من سنة أربعة وتسعين وألف وعلى الساعة التاسعة صباحا ‪..‬لنه ل يقيد إل مايعتبره مهما ومفيدا وذي علقة بالموضوع ‪. (2‬‬ ‫والقاعدة ان المحضر يحرر بطلب من السلطة الدارية والقضائية ومحرر المحضر‬ ‫شخص ذو صلحيات أو وظيفة محددة مثل الدركي ‪ .‬الطابع‪ . 46‬‬ ‫‪ . 118‬‬ ‫‪ .‬أو عاينه ‪ ..‬المرجع السابق ص ‪. 42‬‬ .‫المطلب التاني ‪ :‬المحضر‬ ‫أول ‪ :‬تعريفه‬ ‫بمثابة " جهاز مسجل إنساني "‬ ‫ جهاز إنساني لنه يسجل كل شيء‬‫)‪(1‬‬ ‫ إنساني ‪ .‬محضر تحقيق والذي يشرف على تحريره قاضي التحقيق‪.41‬‬ ‫‪ .‬المرجع السابق ‪ .‬ص ‪.‬وينقل الوقائع أو التصريحات ألى رؤسائه الداريين أو الجهة‬ ‫التي طلبته دون ابداء رأي بشأنها )‪...

...47‬‬ ..‬‬ ‫العنوان‬ ‫الجزء الثاني‬ ‫صلب الموضوع‬ ‫‪-‬‬ ‫كتابة التاريخ بالحرف ل بالرقام‬ ‫‪-‬‬ ‫استعمال ضمير الجمع‬ ‫‪-‬‬ ‫كتابة اسم المحرر وصفته‬ ‫‪-‬‬ ‫مكان الواقعة أو الحادث‬ ‫المضاء‬ ‫عرض الوقائع مع تسجيل أسماء الشهود إن وجدوا‬ ‫‬‫المضاء‬ ‫المعني بالمر‬ ‫العبارة الختامية‬ ‫‪-‬‬ ‫‪ .‬المرجع السابق ص ‪.6‬بوحميدة عطاء ال ‪ ..‫د – عبارة الختتام ‪ :‬وتكون في الغالب جملة يشير بها كاتب المحضر إلى انتهاء العملية‬ ‫التي استدعت تحرير المحضر مثل ‪ :‬لقد حررنا هذا المحضر طبقا للجراءات المعمول بها‬ ‫‪. (6)..‬‬ ‫وهذا هيكل المحضر ‪:‬‬ ‫الجزء الول‬ ‫الجانب الشكلي‬ ‫الدمغة‬ ‫ا الطابع‬ ‫التاريخ‬ ‫محضر ‪.

..............................‬‬ ‫ولقد نصبناه )ها( في وظيفته )ها( في ‪ ..................‬بالمدرسة ابتداء‬ ‫من ‪.......‬من الشهر ‪ ...............................‬‬ ‫المعني بالمر‬ ‫المدير‬ ..............................‬من‬ ‫سنة ‪....‫‪-‬‬ ‫نموذج لمحضر تنصيب ‪:‬‬ ‫الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية‬ ‫المدرسة الوطنية للدارة‬ ‫الجزائر في ‪....................‬المؤرخ‬ ‫في ‪..............................‬نحن مدير المدرسة‬ ‫الوطنية للدارة حضر أمامنا ‪:‬‬ ‫السيد )ة(‪ .............................‬المولود) ة( في ‪....................‬‬ ‫بــ ‪.‬‬ ‫محضر تنصيب‬ ‫في اليوم ‪ .... :‬‬ ‫وهذا طبقا لـ ‪ ............‬‬ ‫حرر هذا المحضر من طرفنا بعد أن اطلع عليه المعني وو ّ‬ ‫قع عليه ‪........

‬قرر مجلس إدارة الشركة عقد اجتماع استثنائي لكافة المساهمين‬ ‫لدراسة موضوع قبول المساهمين جدد‪ .2‬بدر الدين بن تريدي ‪ .‬المرجع السابق ‪ ..‬و إرسالها يتطلب وجود جهازين الول للرسال‬ ‫والثاني للستقبال ‪ .‬ولكنه يختلف عن البرقية شكل حيث ل‬ ‫نجد فيه جداول‬ ‫والهدف منه هو اتخاذ القرارات اللزمة في أقصر مدة وذلك ما يضفي على التسيير‬ ‫مرونة ونجوعا‪.32‬‬ ..‬وهي وثيقة مختصرة‬ ‫لكنها واضحة المعنى وترسل بطريقة مستعجلة وسريعة لتوصيل أخبار هامة بشكل‬ ‫عاجل سواء كانت حسنة أو سيئة أو سرية ‪ .‬‬‫ إيجاز النص إلى حد كبير ‪.‬على الساعة الثامنة صباحا ‪ .‬من مكتب بريد إلى آخر‪ .‬على الساعة العاشرة‬ ‫صباحا قف انتهى‪ -2 .‬يطيب لي أن‬ ‫أحيطكم علما بأن لجنة التحكيم منحت لعملكم جائزة تشجيعية قف ‪ 1‬الرجاء حضور توزيع‬ ‫الجوائز الذي سينظم بمقر وزارة المجاهدين يوم الربعاء ‪ .‬وكتب الحجاج‬ ‫ل شاكروك ‪ .‬ص ‪33.‫المطلب الرابع ‪ :‬البرقيات‬ ‫أول ‪ :‬تعريفا‬ ‫البرقية رسالة ترسل بواسطة البرق ‪ .‬نحن في أحسن حال‬‫ ما أجمل مدينة إسطنبول ‪ .‬‬ ‫ويطلق عليها إسم التوقيعات وفيما يلي نماذج منها ‪ :‬كتب الخليفة المأمون إلى أحد‬ ‫ولته )) قد كثر شاكوك ‪ .‬خامسا ‪ :‬الرسائل الديوانية عند‬ ‫العرب ‪:‬‬ ‫لقد عرف العرب قديما نوعا من الرسائل الديوانية تتميز بإيجاز يعادل إيجاز البرقية ‪.‬بحيث إذا رقن النص في جهاز الرسال تلقاه جهاز الستقبال ونسخه‬ ‫ونجده في أغلب الدارات والمؤسسات العامة ‪ ..‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫خامسا‪ :‬التيلكس وعلقته بالبرقية ‪:‬‬ ‫التيلكس رسالة مثل البرقية تماما ‪ ..‬وق ّ‬ ‫عتزلت ((‪ .‬يوم ‪ .‬‬‫‪ -‬تتميز بوجود كلمة ) قف( عند الفصل بين الجملتين بدل من الفاصلة أو النقطة‪.‬‬ ‫سادسا ‪ :‬نموذج عن نص برقية بعد تحريره في مصالح البريد ‪:‬‬ ‫‪ -1‬تبعا لمشاركتكم في المسابقة الوطنية الخاصة بالمعالم التذكرية ‪ .‬لكم منها تحياتنا الزكية‬‫ توفي الحاج عبدا لقادر هذا الصباح‬‫ثانيا ‪ :‬خصائصها‬ ‫ تجنب المجاملة وعبارات التحية فيها في كتابتها ‪.‬وإما ا ْ‬ ‫بن يوسف إلى عبد الملك )) خذوا الجزية ممن كنتم تأخذونها منهم (( ‪ ..‬‬‫ الستغناء عن النعوت وعبارات النداء وحروف الجر ‪.‬‬ ‫ثالثا ‪ :‬انواعها ‪:‬‬ ‫‪ -1‬البرقية العادية ‪ :‬هي التي تستعمل بين الفراد فيما بينهم أو بين الفراد‬ ‫والدارات وترسل دائما عن طرق مصالح البريد تحت رقابة عون من هذه‬ ‫المصالح ‪...‬أمه تحييكم‬‫ وصلنا جدة ‪ .‬الحضور ضروري وأكيد‪..‬‬ ‫‪ .‬وفيما يلي بعض‬ ‫النماذج ‪:‬‬ ‫ ولد عبد اللطيف في يسر‪ .‬فإما اعتدلت ‪ .‬‬ ‫‪ -2‬البرقية الرسمية ‪ :‬هي التي ترسل بين الدارات المواضيع خاصة المستعجلة ‪.‬بمقر‬ ‫)‪(2‬‬ ‫الشركة ‪ .1‬نلحظ أن محرر مصالح البريد عوض النقطة بلفظة )قف( وعوض نقطة النتهاء بعبارة ) قف انتهى ( ‪..

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful