‫ورشة عمل عن‬

‫تحلٌل مواطن القوة والضعف‬
‫والفرص والتحدٌات‬
‫د‪ /.‬أحمد الزامل‬

‫أهداف ورشة العمل‬
‫• ملخص نظرى لمعنى وأهمٌة تحلٌل ‪SWOT‬‬
‫• شرح النموذج المستخدم فى التحلٌل‬
‫• مناقشات جماعٌة حول‪:‬‬
‫– العناصر التى سٌدور حولها التقٌٌم‬
‫– تبادل الخبرات العملٌة بٌن اعضاء هٌئة التدرٌس‬
‫العمل فى مجموعات صغٌرة لالتفاق الجماعى على اآلراء‬

‫التى تعبر عن حالة الكلٌة ككل‪.‬‬

‫الفرص‬

‫نواحً الضعف‬

‫التهدٌدات والمخاطر‬

‫نواحً القوة‬

‫ٌمثل هذا المدخل أحد األدوات الشائعة االستخدام فً مجال التحلٌل‬

‫البٌئً بشقٌه " الخارجً والداخلً" والذي ٌمهد لمرحلة االختٌار االستراتٌجً‪.‬‬
‫وهذا التحلٌل ٌعمل على إٌجاد عالقة بٌن الفرص والتهدٌدات ونواحً القوة‬
‫والضعف فً المنظمة‪.‬‬
‫وٌقوم هذا المدخل على افتراض أساسً مؤداه أن اإلستراتٌجٌة الفعالة هً‬
‫التً تنجح فً إحداث مطابقة بٌن القدرات الداخلٌة للمنظمة (نواحً القوة‬
‫والضعف) وبٌن الموقف فً بٌئتها الخارجٌة ( الفرص والتهدٌدات )‪.‬‬
‫إن التطابق الجٌد سوف ٌؤدي إلً استغالل المنظمة لنواحً القوة لدٌها فً‬
‫استغالل الفرص أو الحد من أثر التهدٌدات أو المخاطر البٌئٌة ‪.‬‬

‫هً األنشطة التى تدار بطرٌقة جٌدة‪،‬‬
‫أي المزاٌا واإلمكانٌات التً تتمتع بها‬
‫المنظمة بالمقارنة لما ٌتمتع به‬
‫المنافسون‪ ،‬وٌطلق على نواحً القوة‬

‫البارزة" القدرة الممٌزة” حٌث تمكن‬
‫المنظمة من تحقٌق مٌزة تنافسٌة فً‬
‫السوق ‪ .‬وقد تتمثل مجاالت القوة فً‬
‫الموارد المالٌة‪ ،‬الصورة الذهنٌة‪.‬‬

‫هً األنشطة التى ال تتمتع بمٌزة‬
‫تنافسٌة أو تدار بطرٌقة ضعٌفة‪ .‬أي‬

‫وجود قصور أو عجز فً الموارد أو‬
‫المهارات أو القدرات والذي قد تحد‬
‫من األداء الفعال للمنظمة بشكل مإثر‪،‬‬
‫ومن أمثلة مجاالت الضعف الموارد‬
‫المالٌة والتكنولوجٌة والقدرات اإلدارٌة‬
‫‪ ،‬والصورة الذهنٌة‪ .........‬إلخ‬

‫هً وجود تغٌرات اٌجابٌة فى‬
‫مكونات‬
‫البٌئة الخارجٌة‪ ،‬أي موقف‬
‫مفضل‬
‫أو مرغوب فً بٌئة المنظمة‬

‫هً وجود متغٌرات سلبٌة‬
‫ٌجب تجنبها‪ ،‬أي موقفا ً غٌر‬
‫مفضل وغٌر مرغوب فً بٌئة‬
‫المنظمة الخارجٌة‪.‬‬

‫معنى تحلٌل ‪SWOT‬‬
‫مواطن القوة‬

‫‪S‬‬

‫(مصادر القوة التى تمٌز الكلٌة وتبرر وجودها وتإمن استمراها فى أداء رسالتها)‬

‫مواطن الضعف‬

‫‪W‬‬

‫(العناصر التى تسحب من رصٌد الكلٌة وتحتاج إلى تطوٌر ٌحسن األداء وٌعظمه)‬

‫الفرص المتاحة‬

‫‪O‬‬

‫(الفراغ الذى ٌمكن أن تسده الكلٌة لكى تستمر فى المنافسة بنجاح)‬

‫التهدٌدات‬

‫‪T‬‬

‫)العناصر التى قد تهدد وضع الكلٌة وتهز مكانتها العلمٌة)‬

‫أمثلة تطبٌقٌة‬
‫• أوال – مواطن القوة‬
‫– توافر المٌزانٌة والدعم المادى‬
‫– تؤهٌل الطالب لسوق العمل‬
‫– نسبة األستاذ ‪ /‬الطالب‬
‫– التمٌز فى البحث العلمى‬
‫– توافر المكتبات والمعامل‬
‫– عدد البعثات‬
‫– المشاركة الطالبٌة فى األنشطة‬
‫– توافر األعداد الالزمة من أعضاء هٌئة التدرٌس‬

‫(تابع) أمثلة تطبٌقٌة‬
‫• ثانٌا – مواطن الضعف‬
‫– األعداد المتزاٌدة من الطالب‬
‫– نقص األجهزة والمعدات‬
‫– برامج التضمن التؤهٌل الجٌد للخرٌجٌن‬
‫– نقص أعضاء هٌئة التدرٌس‬
‫– عدم توافر المٌزانٌات الالزمة للبحث العلمى واألنشطة‬
‫– قلة البعثات والمهمات الخارجٌة‬
‫– عدم كفاءة الجهاز اإلدارى‬
‫– عدم كفاءة االتصال‬

‫(تابع) أمثلة تطبٌقٌة‬
‫• ثالثا – الفرص المتاحة‬
‫– التفرد فى البرامج والتخصصات‬
‫– زٌادة الطلب على نوع التعلٌم الذى تقدمه المإسسة التعلٌمٌة‬
‫– إمكانٌة التوسع فى التخصصات‬
‫– فرص التعاون مع جامعات أخرى‬
‫– الثقافة المجتمعٌة التى تحبذ نوع التعلٌم‬
‫– القوانٌن الداعمة لدور المإسسات التعلٌمٌة‬
‫– دعم منظمات المجتمع المدنى‬

‫(تابع) أمثلة تطبٌقٌة‬
‫• رابعا – التهــدٌدات‬
‫– وجود أو ظهور منافسٌن أقوٌاء‬
‫– تغٌر القوانٌن بما ٌحد من المرونة فى اتخاذ القرار‬
‫– كثرة تغٌر القٌادات‬
‫– زٌادة المقاومة للتطوٌر بما ”ٌجهض“ االستجابة‬
‫للمتغٌرات العالمٌة‪.‬‬
‫– نقص الموارد‬

‫أمثلة عن المخاطر المحتملة‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫تغٌر القوانٌن‬
‫التوسع فى التعلٌم الخاص‬
‫دور أجهزة اإلعالم فى تشكٌل سلوك الناس وتغٌٌر‬
‫ثقافة المجتمع‪.‬‬
‫ثورة االتصاالت وانتشار ”التعلٌم عن بعد“‬

‫تقوم مصفوفة تحلٌل ‪ swot‬على أساس مقارنة الفرص والتهدٌدات‬
‫الخارجٌة بمجاالت القوة والضعف الداخلٌة ‪:‬‬
‫وذلك بؤن توضع‪:‬‬
‫نقاط القوة فً الجانب األٌمن من أعلى فً خانة ( ‪. ) S‬‬
‫نقاط الضعف فً الجانب األٌسر من أعلى فً خانة ( ‪. ) W‬‬
‫الفرص فً الجزء العلوي ٌمٌن فً المصفوفة فً خانة ( ‪.) O‬‬
‫التهدٌدات فً الجزء األسفل ٌمٌن من المصفوفة فً خانة ( ‪.) T‬‬

‫العوامل الداخلية‬

‫نواحي القوة ( ‪) S‬‬

‫نواحي الضعف ( ‪) W‬‬

‫العوامل الخارجٌة‬

‫خلية ( ‪) 1‬‬

‫الفرص الرئيسية‬
‫(‪)O‬‬

‫التهديدات الرئيسية‬
‫(‪)T‬‬

‫خلية ( ‪)3‬‬

‫قوة وفرص ‪- SO‬‬

‫ضعف وفرص‪– WO‬‬

‫قف‬

‫ضف‬

‫إستراتيجية هجومية‬

‫التنويع الخارجي‬

‫خلية ( ‪) 2‬‬

‫قوة وتهديدات ‪ – ST‬ق ت‬
‫إستراتيجية التنويع‬

‫خلية ( ‪) 4‬‬
‫ضعف وتهديدات ‪ - WT‬ض ت‬
‫إستراتيجية دفاعية‬

‫‪1‬‬

‫ٌنتج عن المصفوفة أربعة خالٌا ‪-:‬‬
‫الخلٌة رقم (‪ : )1‬تمثل أفضل المواقف ‪ ،‬حٌث تواجه الشركة فرص بٌئٌة‬
‫وتمتلك فً نفس الوقت نقاط قوة تساعدها على استغالل هذه الفرص‪،‬‬
‫وتتبنى المنظمة فً هذه الحالة استراتٌجٌات هجومٌة لتحقٌق النمو وتوسٌع‬
‫حصتها السوقٌة‪.‬‬
‫الخلٌة رقم ( ‪ :) 4‬وتمثل أسوا المواقف حٌث تواجه المنظمة تهدٌدات بٌئٌة‬
‫وفً نفس الوقت تتسم أنشطتها الداخلٌة ومواردها بالضعف‪ ،‬فً هذه الحالة‬
‫تتبنً المنظمة استراتٌجٌات تقلل من أثر المخاطر والتهدٌدات‪ ،‬وعادة ما‬
‫تكون استراتٌجٌات دفاعٌة ‪.‬‬

‫‪2‬‬
‫الخلٌة رقم ( ‪ :) 2‬وهً المنظمة التً تتمتع بنواحً قوة وتواجه تهدٌدات‬
‫بٌئٌة‪ ،‬فً مثل هذه الحالة تحاول استخدام نواحً القوة لدٌها فً بناء فرص‬
‫فً مجاالت أخرى تتوفر بها فرص أي تتبع إستراتٌجٌة التنوٌع ‪.‬‬
‫الخلٌة رقم ( ‪ : ) 3‬وهً المنظمة التً تواجه فرص بٌئٌة ولكنها تمتلك نقط‬

‫ضعف داخلٌة ‪،‬فً هذه الحالة تحاول المنظمة إتباع استراتٌجٌات تتغلب بها‬
‫على نواحً الضعف الداخلٌة أو تطورها‪ ،‬وبذلك بان تلجؤ إلً إستراتٌجٌة‬
‫التنوٌع الخارجً‪ ،‬باالندماج مع منظمة أخرى أو شرائها بحٌث تتمتع‬
‫المنظمة األخرى بنقاط قوة ‪.‬‬

‫هذا التحلٌل ٌعمل على إٌجاد عالقة بٌن الفرص والتهدٌدات ونواحً القوة والضعف وفقا‬
‫للمصفوفة التالٌة‪:‬‬

‫ال تخضع لرقابة وتحكم المنظمة‬

‫تخضع لرقابة وتحكم المنظمة‬

‫مجاالت الفرص‬
‫‪Opportunities‬‬

‫نقاط القوة‬
‫‪Strenghts‬‬

‫مجاالت تهدٌدات‬
‫أومخاطر‬
‫‪Threats‬‬

‫نقاط الضعف‬
‫‪Weaknesses‬‬

‫مرغوبة من قبل‬
‫المنظمة‬
‫غٌر مرغوبة من‬
‫قبل المنظمة‬

‫المحاور الستة التى سٌشملها التحلٌل‬
‫‪.1‬‬
‫‪.2‬‬
‫‪.3‬‬
‫‪.4‬‬
‫‪.5‬‬

‫‪.6‬‬

‫البرامج التعلٌمٌة (ولٌس فقط المناهج والمقررات)‬
‫أعضاء هٌئة التدرٌس (طرق التدرٌس‪/‬تقٌٌم الطالب‪/‬المشاركة‬
‫والتواجد)‬
‫الطالب (المشاركة فى األنشطة‪/‬اإللتزام‪/‬التحفز والرغبة فى‬
‫التمٌز)‬
‫الجهاز اإلدارى للكلٌة (التدرٌب‪/‬استخدام التكنولوجٌا‪/‬سرعة‬
‫االستجابة)‬
‫البنٌة التحتٌة والبحث العلمى (اإلنترنت‪/‬المعامل‪/‬األجهزة‪/‬قواعد‬
‫المعلومات‪ /‬المكتبات)‬
‫المنشآت فً الكلٌة (قاعات المحاضرات‪،‬المالعب ‪ ...‬إلخ)‬

‫اسلوب العمل‬
‫باستخدام النموذج الموزع على حضراتكم كمرجع‪:‬‬
‫‪ .1‬اختاروا متحدثا رسمٌا باسم مجموعة العمل‬
‫ٌعرض أفكاركم على باقى المجموعات‪ ،‬وٌجٌب‬
‫على أسئلتها إن وجدت‪.‬‬
‫‪ .2‬تكتب آراء كل مجموعة بخط كبٌر على الورق‬
‫الموزع علٌكم‪ ،‬وٌتم عرض اآلراء من خاللها‪.‬‬

‫قواعد عامة لتفعٌل عمل المجموعات‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫•‬

‫تتكون كل مجموعة بما الٌزٌد عن ثمانٌة أعضاء‪.‬‬
‫ٌكون األعضاء خلٌطا من االقسام المختلفة ولٌس من القسم‬
‫الواحد‪.‬‬
‫ٌتم النقاش بهدف اتفاق كل مجموعة على عناصر تمثل‬
‫وجهة نظر أعضائها مجتمعٌن بشؤن الوضع الحالى لكلٌة‬
‫المجتمع بالرٌاض‪.‬‬
‫الوقت المخصص للنقاش ساعة واحدة‪.‬‬

‫(تابع) قواعد عامة لتفعٌل عمل المجموعات‬

‫• منعا للتكرار وتوفٌرا للوقت الٌعاد عرض‬
‫النقاط التى سبق عرضها من قبل‬
‫مجموعات أخرى‪.‬‬
‫• الٌسمح بمقاطة المتحدث ‪ ،‬وٌسمح باألسئلة‬
‫فقط فى نهاٌة كل عرض‪.‬‬

‫(تابع) قواعد عامة لتفعٌل عمل المجموعات‬
‫• تكتب آراء كل مجموعة بخط كبٌر مقروءعلى الورق‬
‫المخصص لذلك‪.‬‬
‫• تختار كل مجموعة متحدثا رسمٌا ٌعرض وجهة نظرها‪.‬‬
‫• ٌمنح المتحدثون ‪ 15‬دقٌقة كحد أقصى لكل منهم لعرض‬
‫وجهة نظر مجموعته‪.‬‬

‫التمرٌن كله عبارة عن دراسة تشخٌصٌة سرٌعة‪ ،‬وإٌجاد‬
‫الحلول لٌس مطروحا فى هذه المرحلة‪.‬‬

‫وأٌضــــــــا ‪...‬‬

‫لسنا فى معرض هجوم أو دفاع‬
‫عن قسم بعٌنه‪ ،‬وإنما نصور‬
‫الواقع‬
‫كما هو دون تجمٌل للكلٌة ككل‪.‬‬

‫وتذكــــــــر ‪...‬‬

‫أنه كلما أتٌحت الفرصة لطرح األفكار‬
‫المختلفة كلما تعددت وتنوعت‬
‫األفكار‪ ،‬وأن الذى ٌنصت لدٌه‬
‫فرصة أكبر‬
‫للمعرفة من الذى ٌتحدث‬

‫مع التمنٌات بالتوفٌق‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful