P. 1
February 2011

February 2011

|Views: 202|Likes:
منشور بواسطةShareef Salah
فبراير ٢٠١١
فبراير ٢٠١١

More info:

Published by: Shareef Salah on Jul 10, 2011
حقوق الطبع:Attribution Non-commercial

Availability:

Read on Scribd mobile: iPhone, iPad and Android.
download as PDF, TXT or read online from Scribd
See more
See less

01/29/2013

pdf

text

original

‫قيمنا يف عامل متغري‬

‫�شهد المجتمع العماني تغيرات مت�سارعة وكبيرة خالل العقود الما�ضية‪ ،‬هذه المتغيرات لم تقت�صر على الإيجابي والمتمثل في‬
‫الإنجازات العظيمة في مختلف المجاالت وارتقاء �أ�سلوب الحياة‪ ،‬بل ا�ست�صحبتها بع�ض المظاهر ال�سلبية‪ ،‬منها االهتمام الزائد‬
‫بالمظهر على ح�ساب الجوهر‪ ،‬والغرور والتكبر والترفع عن العديد من الأعمال واالعتماد على الآخرين في �أدائها‪ ،‬وفوق كل‬
‫ذلك الت�سلق واال�ست�سهال واللهث وراء الك�سب ال�سريع وبحد �أدنى من الجهد‪ .‬هذه المتغيرات ت�ستوجب �أن نتوقف عندها طويال‬
‫ونعيد التركيز على منظومة القيم التي ينبغي �أن نربي �أجيالنا الحالية عليها؛ لنعالج بع�ض مواطن ال�ضعف والخلل التي بد�أت‬
‫ت�ست�شري في مجتمعنا مثل االتكالية والمح�سوبية والتبجح‪ .‬فمع كل تجربة نعي�شها هناك درو�س وعبر البد �أن ن�ستفيد منها‬
‫عبر الحوار المعمق حولها والنقا�ش والحراك الثقافي الذي ينتج المعرفة بجذور الم�شكلة‪ ،‬بغية عدم تفويت الفر�صة على �أنف�سنا‬
‫للتعلم من �أخطائنا‪ ،‬لننطلق بعدها بقوة �إلى الأمام‪ .‬والحق يقال ‪� ..‬إن هناك قيما �إيجابية كثيرة في مجتمعنا علينا �أن نعمل على‬
‫ا�ستمراريتها‪ ،‬وفي ذات الوقت ثمة قيم دخيلة ا�ست�شرت في ف�ضاءات المجتمع‪ ،‬يتوجب درا�ستها ومعالجتها‪ .‬تر�سخت لدى البع�ض‬
‫في الآونة الأخيرة مثال قيم عبادة المال والقيام بكل �شيء وارتكاب كل محظور في �سبيل الربح ال�سريع وتكدي�س الأر�صدة‪.‬‬
‫تكر�ست هذه ال�صفة المدمرة بفعل معاول المجتمع اال�ستهالكي وتراجع قيمنا الإيجابية �أمام وط�أة العولمة وفي ظل التحوالت‬
‫ال�سريعة التي تواكبها ثورة االت�صاالت الكونية الحالية ملقية بظاللها ال�سلبية على منظومة قيمنا ومرجعيتنا الأخالقية‪� .‬إذن ‪ ..‬ال‬
‫يمكننا النظر �إلى القيم بمعزل عن بع�ضها البع�ض؛ كونها ت�شكل منظومة فكرية وثقافية لمجتمع ت�شكل عبر الأجيال ومن خالل‬
‫تراكمات وتوجهات �شكلت بنية الفكر والثقافة والمفاهيم عبر القرون‪ ،‬فهناك قيم موروثة علينا معرفتها وتحديدها وتفعيلها‪،‬‬
‫من �أهمها ثقافة العمل والكد واالجتهاد والتكافل والرحمة والت�سامح وال�صدق والأمانة والوفاء‪� .‬سافرت كثيرا‪ ،‬وتابعت تح�صيلي‬
‫في الجامعات الغربية‪ ،‬لكنني وجدت نف�سي �أعود �إلى جذوري الأولى في “البيت العود” بيت جدي وجدتي اللذين ا�ستلهمت‬
‫منهما الكثير من القيم الإيجابية‪ ،‬حملتها كامنة بين �أ�ضلعي دون �أن �أدرك �أنها قيم العمل الجاد واالعتماد على النف�س وال�صدق‬
‫والأمانة والمحافظة على المال العام كجزء من الم�س�ؤولية االجتماعية‪ .‬كان جدي وجدتي ي�ستيقظان مع الفجر وي�ستمران في‬
‫القيام بم�س�ؤولياتهما حتى �صالة الع�شاء قبل �أن يخلدا �إلى النوم‪ .‬ومن الم�شاهد التي ما زالت را�سخة في ذاكرتي من مجتمعنا‬
‫التقليدي‪ ،‬منظومة العناية بالفلج ‪ .‬هذا الإنجاز العماني الفريد الذي يعد بمثابة �شركة م�ساهمة عامة‪ ،‬للجميع فيها واجبات مثل‬
‫ما لهم من حقوق‪ ،‬يعملون على �صيانته وا�ستمراريته على �أكمل وجه‪ .‬وبذلك يج�سد نظام الفلج مجموعة من القيم الإيجابية في‬
‫المجتمع العماني التي علينا �أن ن�ستفيد منها في واقعنا المعا�صر‪ ،‬من خالل تكري�س الإيجابيات التي ت�شتمل عليها في نفو�س‬
‫النا�شئة عبر مناهج التعليم‪ .‬وي�ستوقفني خالل �أ�سفاري المتكررة في مدن �أوروبا‪ ،‬حر�ص م�ستخدمي و�سائل النقل العام من‬
‫الحافالت والقطارات والمترو على دفع قيمة التذاكر بدافع ذاتي دون الحاجة �إلى �شرطي للرقابة والت�أكد من التح�صيل !! وغير‬
‫هذا العديد من المظاهر الأخرى التي تعتمد على الحافز والرقابة الذاتية في الت�صرفات والأفعال‪ ،‬الأمر الذي يعك�س تجذر منظومة‬
‫قيم ال�صدق والأمانة واحترام ال�صالح العام والم�ساواة والعدالة في نفو�س النا�س هناك‪ .‬وكلما ترددت على الغرب تح�ضرني‬
‫العبارة الخالدة لل�شيخ محمد عبده عندما ذهب لم�ؤتمر باري�س عام ‪ « 1881‬ذهبت للغرب فوجدت �إ�سالما‪ ،‬و لم �أجد م�سلمين‪،‬‬
‫و لما عدت لل�شرق‪ ،‬وجدت م�سلمين‪ ،‬و لكن لم �أجد �إ�سالما «�إن ديننا الحنيف يحث على التحلي بالقيم والأخالق الفا�ضلة‪ ،‬وفي‬
‫حديث الر�سول ـ �صلى اهلل عليه و�سلم ـ “ �إنما بعثت لأتمم مكارم الأخالق”‪ .‬حيث كان للعرب قيمهم و�أخالقهم المعروفة من‬
‫كرم ونجدة و�إباء‪ ،‬لذا كان حديث الر�سول على وجه التخ�صي�ص لإتمام هذه المكارم‪ .‬في ظل كل المتغيرات التي تحيط بنا‪ ،‬علينا‬
‫�أن ُنعرف �أوال منظومتنا القيمية‪ ،‬وما القيم التي نريدها �أن ت�سود‪ ،‬وتلك التي نرف�ضها‪ ،‬ولن يتم ذلك بالتنظير المجرد‪ ،‬بل‬
‫ي�ستلزم عمال كبيرا ت�سنده درا�سات ميدانية ومنهجية علمية لإيجاد �إجابات لل�س�ؤال الجوهري المتعلق ب�أف�ضل منظومة للقيم‬
‫يتوجب �أن نعي�ش في كنفها حاليا‪ ،‬ونربي عليها الأجيال الالحقة؛ لنكون على يقين ب�سيادة هذه القيم م�ستقبال و�صمودها في‬
‫وجه المتغيرات وما �أكثرها‪ .‬ويتوجب كذلك التركيز على محاربة الف�ساد بكل �أ�شكاله و�أنواعه ل�ضرره البالغ على قيم المجتمع‪ ،‬كما‬
‫�أن المجتمع النظيف يرفع المعنويات وير�سخ الثقة بالنف�س‪ .‬وغير بعيد عن ذلك‪ ،‬يلعب الأدب والثقافة والفنون دورا محوريا‬
‫في ت�شذيب الروح‪ ،‬وتعزيز نواحي ال�شفافية فيها لتكون �أقرب �إلى التم�سك بالنهج القيمي الأ�صيل ‪� .‬إن برامج التنمية تظل غير‬
‫مكتملة‪ ،‬ومجرد �أرقام ما لم ت�ستوعب �أهمية منظومة القيم وفل�سفتها‪ ،‬فالتنمية المتوازنة عندما ت�ضع برامجها‪ ،‬عليها �أن تتبنى‬
‫ا�ستراتيجيات تحدد �أهداف العملية التعليمية والتربوية والثقافية والإعالمية والمهنية؛ لتكري�س منظومة قيمية تح�صن الجيل‬
‫الجديد من مفاج�آت الع�صر وتقلب معطياته‪ .‬ومن الأهمية بمكان تحديد ودرا�سة منظومة القيم لفهم دوافع وميول ما يحركهم‬
‫ومعرفة نظرتهم �إلى الحياة والمجتمع والعالم من حولهم‪ ،‬والدور الم�أمول منهم في بناء المجتمع ومفهومهم للخطوط الحمراء‪.‬‬
‫علينا �أن نح�صن �أنف�سنا بالتعليم المتطور والتركيز في المرحلة القادمة على جودة التعليم‪ ،‬و�إر�ساء تقاليد دولة الم�ؤ�س�سات‬
‫والقانون و�ضمان الحريات؛ لكي نحمي ن�سيجنا االجتماعي من الهزات المحيطة‪ ،‬ونبقى على جاهزية تامة لت�صحيح الم�سارات‬
‫في كل الأوقات‪ .‬وتربويا ‪ ..‬وعو�ضا عن �أ�سلوب الحجب والمنع والرقابة علينا �أن نر�سخ الثقة بالنف�س في �أبنائنا وتطوير الح�س‬
‫النقدي والم�س�ؤولية االجتماعية والذوق الثقافي الرفيع لديهم؛ لأن �سيا�سات الحجب تعلم التحايل والخوف وااللتفاف على النظام‪.‬‬
‫ومن التجارب الناجحة عالميا في المواءمة بين التعليم والقيم‪ ،‬التجربة الكورية؛ لكونها وعت مبكرا ومنذ منت�صف ال�ستينيات‬
‫بالدور الفاعل للقيم في التنمية‪ ،‬فكان �أن عززت منظومتها المعرفية والقيمية‪ ،‬ا�ستنادا على ركائز �أ�سا�سية تتمثل في االن�ضباط‬
‫وااللتزام والنظام والعمل الجاد �ضمن روح الفريق الواحد واحترام قيم العائلة والوالء للنظام العام‪.‬‬
‫ال يختلف اثنان على نجاح التجربة الكورية وتحقيقها �أرقام تنمية غير م�سبوقة عبر تعزيز الهوية الوطنية‪ .‬وهي من النماذج‬
‫الرائدة في العالم للتقدم والرقي والمناعة الذاتية‪.‬‬
‫والخال�صة ‪� ..‬إن القيم لي�ست موروثا جامدا وباليا‪ ،‬كما قد يت�صور البع�ض‪ ،‬بل مكت�سبات تاريخية ينبغي المحافظة عليها و‬
‫تعزيزها ورفدها بالمزيد على �ضوء تطورات الع�صر‪ ،‬حتى ت�صبح جزءا �أ�صيال وديناميكيا له دوره الإيجابي والفاعل في التنمية‪.‬‬

‫‪32‬‬
‫‪32‬‬

‫العدد العا�رش بعد‬

‫املائة دي�سمرب‬

‫ويناير ‪2011‬‬

‫هناك ا‬
‫لعديد والعديد‬
‫من الروايات‬
‫روايات‬
‫م�صهورة عن اأ�صل هذا التي تحكي لنا ا‬
‫أ�صل هذا العيد‬
‫العيد‬
‫(رومليو�س)‬
‫اأولها تقول‪ :‬اأن الرومان لكن هناك ثالث‬
‫موؤ�ص�س مدينة (‬
‫كانوا‬
‫روما) اأر�صعته‬
‫فكانوا يحت‬
‫يعتقدون اأن‬
‫من مرا فلون بهذه الحادثة في منت ذات يوم ذئبة فاأ‬
‫مدته‬
‫ب‬
‫القوة‬
‫�صيمه اأن يذبح فيه كلب و �صف �صهر فبراير من كل عام ورجاحة الفكر‪.‬‬
‫ا‬
‫اح‬
‫عنزة‪،‬‬
‫و‬
‫تفاال‬
‫لكلب والعنزة‪ ،‬ثم‬
‫كبيرا وكان‬
‫يدهن �صابان م‬
‫يغ�صالن الدم با‬
‫فتوال الع�صالت‬
‫مقدمته يطوف الطرقات‪ .‬ومع للبن‪ ،‬وبعد ذلك‬
‫ج�صميهما بدم‬
‫ي�صير موكب عظيم‬
‫ال�صابين‬
‫وكان‬
‫الن�صاء الرومانيات يتعر�صن قطعتان من الجلد يلطخان يكون ال�صابان في‬
‫بهما كل‬
‫وكان من اعتقا‬
‫لتلك اللطمات‬
‫من �صادفهما‪،‬‬
‫داتهم‬
‫العتق‬
‫في‬
‫ادهن‬
‫ب‬
‫هذا‬
‫لف‬
‫العيد اأن‬
‫اأنها تمنع‬
‫افات �صغيرة من ا‬
‫العقم وت�صفيه‪.‬‬
‫تكتب اأ�صماء الف‬
‫في الزواج ليخرج لورق وتو�صع في طبق على من تيات الالتي في‬
‫�صن الزواج في‬
‫كل‬
‫�صدة‪،‬‬
‫ويدعى ال�صبان‬
‫عام يختبر كل منهما منهم ورقة‪ ،‬في�صع‬
‫الذين يرغبون‬
‫نف�صه في خدمة‬
‫خلق االآخر‪ ،‬ثم يتزوجان‪ ،‬اأو ي �صاحبة اال�صم‬
‫العيد اأي�صا‪.‬‬
‫المكتوب لمدة‬
‫عيدان الكرة في‬
‫ال‬
‫العام التالي يوم‬
‫اأما رواية ال‬
‫ثانية فتقول‪ :‬اأن‬
‫الدعاة‬
‫اأحد االأباطرة‬
‫العديد ال�صالحين ويدعى‬
‫ويدعى رومل‬
‫يو�س كان في‬
‫فالنتين وكان ا‬
‫من‬
‫حا�صيته اأحد‬
‫لنا�س يحبونه‬
‫المقربين لالإمبر‬
‫كثيرا اإال اأن هذا ا‬
‫باالإعدام ولحب الما�س له اطور فقرروا االإ‬
‫يقاع‬
‫به‬
‫الأمر لم يعجب‬
‫وات‬
‫ات‬
‫هموه بال‬
‫خذوا يوم‬
‫وهناك‬
‫موته عيدا للحب تخليدا ل خيانة وحكم عليه‬
‫رواية‬
‫ا‬
‫أ‬
‫خرى‬
‫ذكراه‬
‫اأن‬
‫تقول ‪ :‬اأن فا‬
‫يوقع في حبه المئات من ال لنتين هذا كان‬
‫في‬
‫رجال فاتن ال‬
‫ن�صاء‬
‫الحب لم ينفعه‬
‫دون اأن يتزوج اإحداهن جمال اأ�صتطاع‬
‫جماله فحبيبته‬
‫هذا ال�ص‬
‫كانت تحب �صخ�صا اآخر ولكنه عندما وقع‬
‫خ�س انتحر فا‬
‫لنتين‬
‫ومنذ‬
‫ويوم‬
‫ز‬
‫ذلك اليوم‬
‫فافها على‬
‫يحتفل النا�س‬
‫به‬
‫كعيد‬
‫للحب‪.‬‬

‫يخت‬
‫لف النا�س‬
‫حول مع‬
‫فل‬
‫نى احلب‪...‬‬
‫كل منا طري‬
‫قته يف حبه‬
‫يف الت‬
‫‪ ...‬وطريقته‬
‫عبري عن هذا‬
‫احلب‪ ...‬اإال‬
‫اأن اجلميع‬
‫يتفق على‬
‫اأن احلب‬
‫هو‬
‫�س‬
‫عور‬
‫يعد‬
‫جميل‬
‫من اأ�سمى ا‬
‫مل�ساعر االإ‬
‫لهذا‬
‫ن�سانية‪...‬‬
‫ومع اقرتاب‬
‫عيد احلب‬
‫نقابل‬
‫قررنا اأن‬
‫الن‬
‫ا�س‬
‫لنعرف منهم‬
‫ماذا يعرفون‬
‫عن احلب و‬
‫عيد احلب و‬
‫هل‬
‫هم‬
‫به ا‬
‫مقتنعون‬
‫أم ال ‪ ،‬لكن و‬
‫قبل اأن نبداأ‬
‫عيد‬
‫احلديث عن‬
‫احلب يحب‬
‫اأوال اأن نع‬
‫العيد‬
‫رف اأ�سل هذا‬
‫وكيف ن�ساأ ‪.‬‬

‫مجلة �شهرية اجتماعية ا�سرية �شاملة تُعنى‬
‫بالجمال وال�صحة‪ ..‬ت�صدر عن دار‬

‫الهد‬
‫ية مبعناها‬
‫ولي�س‬
‫ت‬
‫بقيمتها‬

‫عيد‬
‫الحب عيد ال‬
‫ع�صاق واأنا اأعتبره‬
‫للحب اأ‬
‫همية كبيرة جدا في حياة ا من اأهم االأعياد‬
‫في حياة االإ‬
‫الإ‬
‫العيد هم الع�صاق‬
‫ن�صان اإال اأنني اأالحظ اأن من ن�صان وذلك الأن‬
‫فقط وتقت�صر هدا‬
‫ي‬
‫اأو ا‬
‫ا ل�صوكوالتة اأو الهدايا الرمزية ياهم في معظم االأوقات على حتفل ويهتم بهذا‬
‫ا‬
‫ال‬
‫أ‬
‫أحبه‬
‫تقديم‬
‫في‬
‫خرى‬
‫‪،‬‬
‫بع�س الورود‬
‫اأما عن ه‬
‫هذا العيد فهي‬
‫ت‬
‫وردة ولكنني لن اأ�صتطيع ديتي التي اأريد ا‬
‫منيت �صيئا في‬
‫أن اأقدمها لمن‬
‫اأن ا‬
‫هذا العيد لت‬
‫أقدمها له الأنه‬
‫وعن �صبب ت�صمية عيد الحب منيت اأن اأكون‬
‫معه‬
‫بعيد عني ولو‬
‫لن‬
‫بهذا ا‬
‫حتفل بهذه‬
‫على اأذكر اأن‬
‫ال�صم يقول ه�صام‬
‫المنا�صبة �صويا‪.‬‬
‫عيد الحب �صمي‬
‫النا�س‬
‫بكير ‪ :‬ال اأعرف ت‬
‫بعيد " الفالن‬
‫حديدا ولكنني‬
‫من وكان يدعى فا‬
‫تين" ن�صبة اإلى‬
‫لنتين‬
‫�ص‬
‫وبعد‬
‫ا‬
‫خ�س‬
‫أن‬
‫مات‬
‫ا�صبة لالحتفال‬
‫طيب كان ي�صاعد‬
‫اأراد النا�س اأن‬
‫بعيد الحب اأو‬
‫يخلدوا ذكراه‬
‫بميالد الحب‪.‬‬
‫فجلوا يوم مولدة‬

‫محمد اللواتي‬
‫مدير التحرير‬

‫شريف صالح‬
‫المحررون الم�شاركون‬

‫أسامة محمود‬
‫علي العجمي‬
‫أحمد الهنائي‬
‫سعاد العريمية‬
‫عهود الجيالنية‬
‫ناجية البلوشية‬
‫فايزة الكلبانية‬
‫يوسف البلوشي‬
‫التدقيق اللغوي‬

‫زمزم الحسني‬
‫الت�صوير‬

‫شكيل البلوشي‬
‫الت�سويق‬

‫ماجد عزيز‬
‫سامي غازي‬
‫المرا�سلون‬
‫بيروت ‪ -‬لبنان‬
‫فادي �شبل‬
‫م�صر‬
‫المجموعة العربية لل�صحافة واالعالم‬
‫هاتف‪0020123940634 :‬‬
‫المقاالت المن�شورة ال تعبر بال�ضرورة عن ر�أي المجلة‬
‫ترحب الر�ؤيا بم�ساهمات الكتاب في مجاالت الجمال والفنون‬
‫والثقافة �شريطة �أن تخ�ضع لقوانين الملكية الفكرية‬
‫المجلة غير ملزمة بن�شر �أو �إعادة �أي مادة تتلقاها للن�شر‬
‫حقوق الن�شر محفوظة للمجلة‬
‫طبعت في مطابع الألوان الحديثة‬
‫هاتف ‪ ،24564774 :‬م�سقط‪� ،‬سلطنة عمان‬

‫‪6‬‬
‫‪10‬‬
‫‪28‬‬
‫‪24‬‬
‫‪30‬‬

‫سمائل تعاني من اإلهمال‬

‫املائة دي�سمرب‬

‫رئي�س التحرير‬

‫زوج يسرق كلية زوجته ليبيعها‬

‫ويناير ‪2011‬‬

‫حاتم الطائي‬

‫العدد العا�رش بعد‬

‫رئي�س مجل�س الإدارة‬

‫والأن‬
‫عيد الحب ال ي‬
‫الرئ‬
‫كتمل من دون ال‬
‫ي�صية و�صاألناها‬
‫هدايا قابلنا �ص‬
‫عن عيد الحب‬
‫تلك‬
‫احبة اإحدى محال‬
‫م المنا�صبة فقالت ‪ :‬اأنا اأعتبره من وماذا تعرف عنه واأف�صل هدايا الهدايا �صيماء‬
‫ا�صبة‬
‫م�صى وخا�صة في‬
‫كغيره من المنا�صبات لكن يمكن اأن تقدم في‬
‫كانوا ال يعلمون عمان ال يحظى‬
‫عيد‬
‫باال‬
‫الحب‬
‫حتفال‬
‫كان‬
‫الم‬
‫فيما‬
‫عنه ْ‬
‫�صي ولكن مع‬
‫وال‬
‫نا�صب به حتى اأن ا‬
‫بع�س يعتبره منا�صبة خا�صة مرور الوقت اأ�صبح العمانيون لكثير من النا�س‬
‫يحت‬
‫جدا بال‬
‫المفاجئ ا‬
‫فلون بهذا العيد‬
‫ن�صبة لهم ‪ ،‬وقد‬
‫إلى �صفر العديد‬
‫يرجع ال�صبب في‬
‫من العمانيين‬
‫وم�صاهدة كيف ي‬
‫هذا االهتمام‬
‫خارج ال�صلطنة‬
‫حتفل الغرب بهذا‬
‫وخا�صة اإلى ا‬
‫العيد ويعتبرونه‬
‫لدول االأوروبية‬
‫منا�صبة هامة‬
‫جدا‬
‫وذو‬
‫طابع خا�س‬

‫‪20‬‬

‫‪33‬‬

‫حوار مع أول مؤسسي مجلة ألكترونية‬
‫في السلطة‬
‫حسني جواد يفتح قلبه للرؤيا‬

‫حوار مع مدير عام التسويق‬
‫بوحدة التجزئة بعمانتل‬

‫‪28‬‬

‫‪14‬‬
‫‪14‬‬

‫حتقـيـق‬

‫حلادي‬
‫العدد ا‬
‫ع�رش بعد‬
‫املائة ف‬
‫‪2011‬‬
‫رباير‬

‫ع�رش بعد‬
‫املائة ف‬

‫حتــقيـق‬

‫العرميي‬

‫‪56‬‬

‫‪2011‬‬
‫رباير‬

‫حتقي‬

‫ق‪� /‬سري‬

‫ف �سال‬

‫ح‪� ،‬سعاد‬

‫‪38‬‬

‫حلادي‬
‫العدد ا‬

‫جزءا‬
‫طلقات‬
‫ت امل‬
‫اإىل‬
‫ت�صري‬
‫أ�صبح‬
‫طالق ا‬
‫ائيات‬
‫‪ 6‬اأو‬
‫الإح�ص‬
‫ت ال‬
‫بني‬
‫‪ ..‬فا‬
‫د ما‬
‫حاال‬
‫اأن‬
‫توج‬
‫تزايد‬
‫كما‬
‫املجتمع عربية‬
‫مع‬
‫تمر‪،‬‬
‫من‬
‫يوت‬
‫د م�ص‬
‫دورهن‬
‫يتجزاأ‬
‫�صرة ب‬
‫اي‬
‫هم�ش‬
‫يف تز‬
‫ال‬
‫لع‬
‫ع�ش ي‬
‫رتبية‬
‫يف ك‬
‫اأنهن‬
‫لقن ل‬
‫فالب‬
‫اأنه‬
‫طالق‪ ،‬و تفاوت‬
‫ي خ‬
‫دية‬
‫ت‬
‫هن ت‬
‫الالئ‬
‫واجل�ص‬
‫‪ 7‬حاال جتمع ل‬
‫هات‬
‫ف�صية‬
‫االأم‬
‫اأن‬
‫رة امل‬
‫ن الن‬
‫دور‬
‫طلق‬
‫نظ‬
‫ن يف‬
‫جته‬
‫ن من‬
‫ظر حلا‬
‫ناك‬
‫�صره‬
‫صية م‬
‫‪ ..‬وه‬
‫ن الن‬
‫ويح‬
‫للق�‬
‫فتاة‬
‫ن دو‬
‫ينظر‬
‫روط‪.‬‬
‫كاأية‬
‫بنائه‬
‫ب�ش‬
‫ع�ش‬
‫اأ‬
‫لزواج‬
‫ولكن‬
‫والب‬
‫طلقة‬
‫واج‪..‬‬
‫يف ا‬
‫طلقة‬
‫من م‬
‫لز‬
‫احلق‬
‫ج امل‬
‫ل‬
‫لزواج‬
‫بكر‪.‬‬
‫طلقة‬
‫زوا‬
‫خيار ا‬
‫فتاة‬
‫على‬
‫للم‬
‫ج من‬
‫اأمام‬
‫يوافق‬
‫لقة؟‬
‫�صباب‬
‫الزوا‬
‫ن مط‬
‫ليف‬
‫الأمر ال‬
‫من‬
‫وتكا‬
‫واج م‬
‫و�صع ا‬
‫ملهور‬
‫ة الز‬
‫وقد‬
‫فاع ا‬
‫ق�شي‬
‫لقة؟‪.‬‬
‫رت‬
‫ىل‬
‫ا‬
‫مع‬
‫ن مط‬
‫باب اإ‬
‫خا�شة‬
‫واج م‬
‫ظر ال�ش‬
‫م الز‬
‫ف ين‬
‫ب اليو‬
‫فكي‬
‫ل �صبا‬
‫ل يقب‬
‫وه‬

‫نتحدث‬
‫ل ن�ستطيع اأن عن اأن‬
‫تط‬
‫يت بهم نحن أنهن ل ي�س اأبحث‬
‫‪،‬وا‬
‫نت‬
‫أت‬
‫ي�ساألنني لما ا لوجودهم حركة فك ب�سبب‬
‫اأو ال‬
‫نه‬
‫عندما مر ما نظرا حديث‬
‫ي�سعرن اأ لطبيعة‬
‫ال‬
‫مراأة‬
‫اأ‬
‫ل‬
‫نه على ال أن في اأي راحتهن في حجة حتى لي ‪،‬ونظرا اأعجب‬
‫ع‬
‫ا‬
‫ل‬
‫خر‬
‫في راأيي تتاأنى جيدا يلة ياأخذن مخرج واأية هذا الحكم الجن�ص الآ تقدمون‬
‫حل‬
‫ي‬
‫بمطلقة؟ ال وع الزواج اأن نت ن�سبة قل ية عن اأ طلقة اأ�سبح ختالطا مع مل اأخذوا ي رر هذا‬
‫ا‬
‫لع‬
‫تك‬
‫كا‬
‫وع‬
‫لأن يتزوج دم على م�سر مراأة‪ ،‬وان دق ومو�س ها‪ .‬اأني م والتي تفر�ص وزمالئي با �ص طلبهم و واأنني‬
‫على ال‬
‫خا�سة‬
‫كل �س‬
‫تباط ب‬
‫اأن تق‬
‫بي يرف‬
‫عملي‬
‫عمالء‬
‫زواج‬
‫تعنيف‬
‫فب‬
‫فق على ال ب وقبل ياأتي وبال بالمطلقة �سون �الر كثيرا عن بي بع�ص ال جاأت باأن اأ هم بهذا الأمر لي ال‬
‫سبا‬
‫يوجه‬
‫ادي اأنه يوا طلقت لأ� في الطالق جال يقبلون لغالبية يرف ي الن�ساء أن قرار‬
‫طبتي وتفا ندما ناق�ست منه اأن‬
‫لخ‬
‫اأ‬
‫إن‬
‫ا‬
‫رق‬
‫وع‬
‫ما كان‬
‫بن علي ال نب المطلقة ا سب الطالق جل من الر إن �لن�سبة � لم يختلف ر طلقة) اإلى فائدة‬
‫لأمر كثيرا لعمر ف‬
‫هلل (م‬
‫أن ن�‬
‫نه ل‬
‫ول �‬
‫خر‪،‬‬
‫ذ‬
‫لر‬
‫هلل‬
‫ا‬
‫تقدم با‬
‫اأكد عبدا قة‪ ،‬قائال‪" :‬ما لم جميعنا ا فت للنظر اأن ا باأقل �أق الجانب الآ ير اأم عبدا اأن اأدركت اأ اأ�سبحت بداأت اأ‬
‫اة‬
‫عد‬
‫ها‪ ،‬نع‬
‫ت�س‬
‫لى‬
‫الق‬
‫أن الال‬
‫حي‬
‫ب‬
‫مطل‬
‫لى ع‬
‫لإ�ساءة‬
‫ها‬
‫يث‬
‫فال‬
‫لط‬
‫لرجال‪ ،‬ح عد الحاح من الزوجية‪ ،‬ى في ا‬
‫من اعية اأو غير كبيرة اإل ا من تجربة ا تمعنا ع‬
‫ا‬
‫يتماد‬
‫لعربية‬
‫ها‬
‫اجتم‬
‫يخرج‬
‫ها مج‬
‫ول‬
‫لطالق اأتى ب في عالقت اأ�سبح‬
‫ا‬
‫مجتمعاتنا لوحيد الذي قة فينظر ل ظ على بيتها ذه ا‬
‫�سة واأنه‬
‫إ�ستمرار‬
‫�ص ا‬
‫لمطل‬
‫نب ه‬
‫ال‬
‫لحفا‬
‫عه ‪،‬خا‬
‫هو ال�سخ ما المراأة ا لم ت�ستطع ا طالق‪ ،‬فما ذ لخلق من تحيلة م‬
‫ئر‪ ،‬اأ‬
‫يء ا‬
‫م�س‬
‫ية‬
‫ال‬
‫الخ�سا �سانة غير �سو ظر لأ�سباب ي رجل �س �ستقرار‪،‬‬
‫يد‬
‫الن‬
‫رة وال‬
‫إن‬
‫اأنها ا جها‪ ،‬دون ها القدر بين ين الأ�س‬
‫لإعدام‬
‫على زو تي اأوقع‬
‫قي لتكو‬
‫با‬
‫الم�سكينة ال معنى الحقي يحكم عليها لحب؟‪.‬‬
‫با‬
‫ال‬
‫ول يعرف كل مطلقة اأن بالزواج اأو قة اإذا‬
‫طل‬
‫ب على‬
‫ي�سمح لها زواج من م ها في‬
‫تو‬
‫عن‬
‫اأمك في فال‬
‫ال‬
‫العيب في تي اأبحث كن من‬
‫العاط‬
‫ما‬
‫�سفات ال حياة‪ ،‬ل‬
‫جتمع ل‬
‫واأ�ساف‪ :‬ها الموا‬
‫حلة ال‬
‫لم‬
‫ر‬
‫في‬
‫ني‬
‫ت‬
‫الأهل‪ ،‬فا هم حتى‬
‫وجد كي ت�سارك موافقة‬
‫ني الى‬
‫قت‬
‫واف‬
‫أو جزء‬
‫هل وم‬
‫المراأة‬
‫أن األقى‬
‫ا‬
‫لأ‬
‫التي دفعت الزواج‬
‫ال�سروري ا من ر�سا ا �سا المجتمع �سورة‬
‫اأة‬
‫لي‬
‫ب‬
‫بد‬
‫لي هذه الجر ني قد �سبق زوجية‬
‫يرحم‪ ،‬ول ذلك على ر والمقربين‪ .‬بنائها‬
‫ا‬
‫اء‬
‫ني من اأين عه خا�سة واأن ير اأي عالقة يتقدم‬
‫اأح�سل بعد �سا الأ�سدق رف�ص زواج ظلومة‬
‫ما‬
‫م‬
‫لأ�سر ت‬
‫وي�ساأل المو�سوع م لي اأن م�س لى اأنه عند ل�سم ‪.‬‬
‫خ�سو‬
‫المطلقة رم من‬
‫ا‬
‫�سة‬
‫اأ‬
‫منه‪ ،‬لي�ست كل ا تكون‬
‫اذا تح‬
‫مناق ف�سلت متنب و�سل اأبي ا ابنة لي بهذا تحت‬
‫اأخرى‪.‬‬
‫ت‪ ،‬فقد‬
‫ها‪ ،‬فلم‬
‫يرزح‬
‫عامة‬
‫وباأنني ف تف�سل وقد عليهم باأن ل مجتمعنا‬
‫زالت‬
‫من مطلقا يب في زوج ثل اأي بنت طلقات‬
‫ما‬
‫لم‬
‫لي �سو سخ�ص يرد ية‪ :‬مازال فالمطلقة فة الى‬
‫ويكون الع اج مثلها م ل�سائدة عن ا الزواج‪،‬‬
‫�‬
‫و�س‬
‫�سا‬
‫الزو‬
‫لي اأي أ�سماء البل ديمة وبالية ال�سفقة ا سب في‬
‫فكرة ا‬
‫ف�سل‬
‫ا‬
‫ا�‬
‫فر�سة جب نبذ ال هن م�سوؤولية م�سوؤول عن ظالمة‬
‫وتقول ومعتقدات ق من نظرة جة اأنها تح وت�سيف‬
‫اليده ال‬
‫ابع‪ :‬ي‬
‫هو ال‬
‫تحميل‬
‫عنا‬
‫در‬
‫وت‬
‫ار‬
‫كر‬
‫تم‬
‫مع‬
‫تق‬
‫ل‬
‫اء‬
‫فك‬
‫فتاة الب‬
‫في مج‬
‫ف عن‬
‫جتمع ب‬
‫المجهر‬
‫دم اعط‬
‫المجت‬
‫اأي ل‬
‫اأ‬
‫ملة‬
‫ال‬
‫حت‬
‫والتوق عبداهلل اأن المراأة‪ .‬فالم لفتيات‪ ،‬وع طالق‪.‬‬
‫تعاني سعونها ت ها اأكثر من الطالق كا دائما ما‬
‫وال‬
‫ى‬
‫ا‬
‫�ص‬
‫ي�‬
‫ية‬
‫بل ير طالق‪ ،‬ولي متكافئ على ما بالفراق ووجدت‬
‫اأنهم ها وتحركات مل م�سوؤول بة دائما و يجعلها‬
‫ال‬
‫حت‬
‫ال‬
‫ذن‬
‫تح‬
‫ات‬
‫حدوث الزواج غير �سينتهي مراأة مطلقة الزواج‬
‫ت�سرف الى اأنها جل فهي الم واأهلها‪ ،‬مما وحزن‬
‫ار‪،‬‬
‫ا‬
‫�ص‬
‫ية‬
‫�ص‬
‫ها‬
‫وفر حرية الختي سيا اإن التقيت لن اأتردد في ئل لكي‬
‫البلو�س تب على الر على اأ�سرت �ص حالة بوؤ وتقول‬
‫�سا‬
‫ف‬
‫خ�‬
‫الفتاة‬
‫لع‬
‫مال‬
‫لو‬
‫ها‬
‫عي‬
‫ا‬
‫�س‬
‫كل ا‬
‫يد‬
‫جح؟"‪.‬‬
‫يلقى ها ت�سكل ح نف�سية وت مع الآخرين نذ عام‬
‫زاد حمد‪ :‬اأنا ت التي اأر تحاول ب زواج نا‬
‫ت‬
‫أن‬
‫طلقة م‬
‫ا‬
‫با‬
‫ها‬
‫عر‬
‫فا‬
‫قة‬
‫و‬
‫قة‬
‫طرا‬
‫فر�سة‬
‫الموا�س‬
‫المطل‬
‫المطل‬
‫هم مني‬
‫رقادي‬
‫ت�س من ا�س‬
‫في عالقت كنني م‬
‫بداهلل ال‬
‫فيها فالمعروف اأن لماذا ن�سيع ين اأن تكون زوجة‬
‫ي تعاني ثر بالتالي عن المراأة ل عد درا�سة وف ية بيني‬
‫ع‬
‫ف‬
‫كر‬
‫بد‬
‫وؤ‬
‫ب‬
‫لد‬
‫منها‪ .‬زواج الثاني‪� ،‬ص طارق ع ون البنت الب تكون‬
‫ني اأمام اأو لك دائم ي نا ل اأدافع لطالق جاء عالقة الزوج نفترق‪،‬‬
‫أن‬
‫ال‬
‫ال‬
‫ا‬
‫اأ‬
‫تنجح اأخرى‪ ،‬يعار و�سد اأن تك لأف�سل لها ا من هذا‬
‫ي�ستمني ويوؤنب اأمامهم كذ ي اأ�سماء لعام وقرار ل�ستمرار في تنا جميعا اأن لحظت‬
‫هة‬
‫ى‪،‬‬
‫ا‬
‫فا‬
‫ب‬
‫لد‬
‫الق‬
‫من ج زوجة اأول جربة زواج قة (ا�ستثني غب في‬
‫ان دائما ما لي بال�سر زن في اأو هم ون�س ال�سابق اأن ا نه في م�سلح على الط ديقاتي‬
‫اج �ساب‬
‫لأرملة‬
‫تمر بت‬
‫وتر‬
‫�ساءة‬
‫لح‬
‫جي‬
‫�سة �س‬
‫لي‬
‫ف�س‬
‫ك‬
‫واأ‬
‫الحاح‬
‫وا ية‪ ،‬فمن لم بتجربة زو يعية للزواج مرت بتجربة لها تقول‪ :‬يك عن الإ ت الأ�سى وا هذا في اأن ب وزو خطاأ فادح وبعد ح�سو لي خا‬
‫عد‬
‫عذا‬
‫ثر‬
‫ما‬
‫ثان �ساب لم يمر ت ال�سن الطب زوج)‪ ،‬ومن أو �ساحب الإثنين‪،‬ناه األمح عال على اأن يوؤ تقني من ال جت وبينه هذا القرار ملة النا�ص الأمر وب توا�سل‬
‫من هذا‬
‫معا‬
‫ما‬
‫وج ا‬
‫ال‬
‫فا‬
‫تى‬
‫مت‬
‫وز‬
‫يع‬
‫مع‬
‫منهن عدم لمواقف‬
‫الم من تجا تزوج اأو غير رجل متز زوجين من كنت دائما يكبرون وخو عتقد اأنه �س بداهلل لقد تزو لى لذا اأ جذريا لدى كثيرا‬
‫بوا‬
‫اأ‬
‫الك ان برجل م أن تكون مع اوي بين ال وج مطلقة الذين بداأوا والذي كنت �سيف اأم ع لت الدرا�سة ا عد تغيرا ت وت�سايقت أهاليهن طل أ�سماء ومن ا تي اأحد‬
‫تر‬
‫ا‬
‫ا‬
‫ا‬
‫رار‬
‫تز‬
‫طب‬
‫وت‬
‫ت�س‬
‫وب‬
‫الق الأف�سل لها قة لأن ال ته‪ .‬فلماذ� �أ لقد اأخذت اتخذت الق ع�ست به‪ ،‬در�ص واأكم مرموق ئي المقربا هن علمت اأن قة‪ ،‬وت�سيف دم الى خ مو�سوع‬
‫تق‬
‫سب‬
‫علي‬
‫ي‬
‫اأ‬
‫اج‬
‫اب‬
‫ري‬
‫طل‬
‫زو بة زواج �س �ج و ��ستمر� لهن الزواج؟ ال للفتيات والهوان الذ اأنا مازلت جيدة ومن� لنتقال واأبنا ول مني ظرا لأني م أي�سا عندما على اأهلي ال حتى‬
‫و‬
‫عارمة‬
‫كثيرا ا‬
‫بق‬
‫عر�ست‬
‫جر‬
‫زو‬
‫ا‬
‫معي ن‬
‫يد فتق‬
‫مج‬
‫ال�سكل‬
‫هم‬
‫ني‬
‫ت ط نجاح �ل يرات لم ي�س فلتترك ال �سبان الذين من زوجي على وظيفة مني والدي تي ‪.‬وتز‬
‫ين‬
‫لب‬
‫تي اأحزنت مل وعندما فرحة من هم بهذا‬
‫�سرو‬
‫كث‬
‫رة‪،‬‬
‫نحن ال‬
‫تعرف‬
‫أن ح�سلت الطالق‪ ،‬ط ‪،‬اأمي واإخو حت كال�سج �ص ال‬
‫في الع‬
‫م�ست‬
‫روا فرح‬
‫هناك فتيات في الزواج م رك لنا‬
‫اة لم‬
‫ا‬
‫لي على‬
‫مالئي‬
‫في كنف تغير فاأ�سب نت تفر‬
‫هم وقد ل لم يظه‬
‫ز‬
‫و طلقة حظها جن بعد‪ ،‬وليت حظنا مع فت جها الأول‪ ،‬ح�سو‬
‫حت‬
‫�ص‬
‫‪،‬فكا‬
‫ت‬
‫الأول‬
‫في زوا‬
‫جرب‬
‫الم‬
‫زو‬
‫اني؟‬
‫لى منزله لأعي عاملتهم بداأت بح م�ستبها حد اإخوتي اأو اأعلنوا فر زواجي‬
‫لواتي لم يت زواج‪ ،‬اأن ن ف�سلت‬
‫م‬
‫ئي‬
‫خذ اأ‬
‫�س‬
‫الزواج الث خر‪ .‬ا‬
‫هم في‬
‫ال‬
‫لمطلقة‬
‫لنا ال‬
‫كنني لمحت معتقله واأ علي اأن اأ تى عند التقا رج اأن‬
‫ل‬
‫آ‬
‫في‬
‫ا‬
‫بق‬
‫ثم اأن ا‬
‫اج هو‬
‫رج من‬
‫ها ل‬
‫لم ي�س‬
‫ويجب وق اأو ح‬
‫بالح‬
‫�ستنجح الزو‬
‫خ‬
‫لأن‬
‫نا‪.‬‬
‫دة‬
‫اأ�سعر‬
‫رجال قبل ي�سمن اأنها وج �سبق له اج بمطلقة ‪ ..‬لي الذي راقبة م�سد روجي للت�س فكنت‬
‫م‬
‫قربات‪،‬‬
‫خ‬
‫بق‬
‫زو‬
‫فما الذي ف�سها عن ز اأ�ستطيع ال جل لم ي�س هل علي معي عند تي الم‬
‫ئي‬
‫الأ‬
‫ر‬
‫ول‬
‫لن‬
‫�سديقا‬
‫فلتبحث ني ل اأقبل ظلومة فاأنا لها الزواج‪ ،‬جتمع اأبنا يالتي و‬
‫نت م‬
‫ف‪ :‬اإن‬
‫بق‬
‫م‬
‫بزم‬
‫واأ�سا حتى لو كا بفتاة لم ي�س �سة واإننا في ل�ساب‬
‫المبرر‬
‫الزواج‬
‫قة‪،‬‬
‫الفكرة خا األ‪ :‬ما‬
‫مطل اأف�سل‬
‫لهم‬
‫كل �سي�س‬
‫اج‬
‫الزو قد ل تروق ث وال‬
‫�سيتحد‬
‫اأي�سا فالكل‬
‫�سغير‬

‫‪15‬‬

‫ريجيم الوزن الدائم‬

‫ترافروس ‪ ..‬أناقة ‪ ..‬قوة ‪ ..‬رحابة‬

‫‪62‬‬
‫‪44‬‬

‫‪50‬‬
‫كيف تتخلصي من‬
‫السيلواليت‬

‫فن اإلعتذار‬

‫‪18‬‬

‫مشكلة اختيار التخصص‬
‫الدراسي‬

‫علمي طفلك اإلدخار‬

‫‪48‬‬

πHGƒàdG ájôb º©£e
g˜&c‰D'/'yA#'gAc•D)w§‰3jcBH#'

c¡d˜ƒ(1/c(

™('¤hDc(g§žŒD'gd,¤D'

cJy(
Æ

/
pc, /

c,
œn
ÑdC y›¾p ˜3
ÊD §. gƒ ~¹'
z
1c
ŸE 'jc(H 
¸ 
g§ šcJ1 
c›9
Æ

A
„’

¥˜9–Dx(‡Acq§D 1ctdD'¥˜9™Ec•D'o€žD'¥h- ¼¤Œ¹'udƒ›˜DgJw§˜’hD'g’JyƒDc(v¤dƒ¹' ™('¤hDc(¨žŒD'ÆcJy( 
¢’Jw*Ÿ•Çµy‰}(–D0™C™€¹'–(Hz~EŠEgƒ˜}D'HʘD'H©¤~¹'pc,wD'ŠEw’J gAHy‰¹'jc¡•žD'H‚5'¤¸' 
„’AšcJ1
1¤5 1cq5 IH{F ™§3yD' yJ¤¸'‹HyD' 
1c}h3µ'H{nq˜D 41*$:Æcn¹'œByD'

2010/2064/04

g§›•D'0cF¥h-cž9HyAgAcC´)yA'¤hE

‫‪6‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ع ـيــون‬

‫ي�سرق كلية‬
‫زوجته ليبيعها‬

‫توثيق عقود الزواج االماراتي بالإنترنت‬

‫لم يعد الإماراتي م�ضطرا للذهاب برفقة عرو�سه �إلى‬
‫�إدارة كاتب العدل في �أبوظبي وتوثيق عقد الزواج في دائرة‬
‫الق�ضاء‪ ،‬وذلك بعد تطبيق خدمة جديدة ت�سمح للم�أذون ال�شرعي ب�أن‬
‫يدخل نظام عقود الزواج عبر الإنترنت الال�سلكي من كمبيوتره المحمول في‬
‫�أي مكان‪.‬‬
‫وذكرت �صحيفة (االتحاد) الإماراتية �أن الخدمة الجديدة التي بد�أت دائرة‬
‫الق�ضاء بتطبيقها ت�سمح للم�أذون ال�شرعي ب�أن يدخل تفا�صيل عقود الزواج‬
‫من كمبيوتره عبر ا�سم الم�ستخدم وكلمة ال�سر المخ�ص�صين له وت�سجيل بيانات‬
‫العقد من ا�سم الزوج وا�سم الزوجة وال�شهود وقيمتي المهر المعجل والم�ؤجل‬
‫وغير ذلك في قاعدة بيانات النظام‪ .‬وبذلك لن تكون هناك حاجة لأن ي�سجلها‬
‫ورقي ًا وانتظار العودة للدائرة في اليوم التالي �أو بعده لإدخالها في النظام‬
‫ثانية‪.‬ولم يعد مطلوب ًا من الزوج في �أبوظبي �سوى الح�ضور �إلى الدائرة الحق ًا‬
‫في الوقت الذي ينا�سبه من �أجل ا�ستالم بطاقة عقد الزواج‪.‬‬

‫م�صري‬
‫قام‬
‫يعمل بوابا في احدى العمارات بالقاهرة‬
‫ب�سرقة كلية زوجته وبيعها في ال�سوق ال�سوداء‪،‬‬
‫بعد ان اوهمها انه �سيجري لها بع�ض التحاليل‪.‬‬
‫ونقلت م�صادر �أن الزوجة (‪ 29‬عاما) تقدمت ببالغ للنيابة‬
‫تتهم فيه زوجها ب�سرقة كليتها الي�سرى وبيعها بمبلغ ‪18‬‬
‫الف جنيه (حوالى ‪3.100‬دوالر(‪ .‬وا�ضافت الم�صادر ان الزوج‬
‫خدع زوجته بان �أوهمها انه �سيجري لها تحاليل طبية في‬
‫احد م�ست�شفيات القاهرة الحكومية‪ ،‬وقاموا بتخديرها‪ ،‬لتفاج أ�‬
‫بعد فترة ب�أوجاع في بطنها‪ ،‬وعندما ذهبت الى الطبيب اكت�شفت‬
‫ان كليتها الي�سرى قد اختفت‪ .‬وا�شار الى ان ال�شرطة ما زالت تبحث‬
‫عن الزوج الهارب‪.‬‬

‫ا‬
‫ل‬
‫أ‬
‫ط‬
‫با‬
‫ء‬
‫ي‬
‫�‬
‫ست‬
‫ع‬
‫ين‬
‫و‬
‫ن‬
‫ب‬
‫ـ(‬
‫�آي بود) في العمليات‬

‫عندما يفاجئ جراح عظام �ألماني الممر�ضة الم�ساعدة‬
‫له قائال ‪�:‬أعطيني جهاز الأيبود من ف�ضلك! ‪ ،‬ف�إنه ال‬
‫يريد بذلك �سماع مو�سيقى ترفيهية ولكنه يريد معرفة‬
‫الطول النموذجي ل�ساق المري�ضة التي يجري لها جراحة تركيب عظمة‬
‫فخذ �صناعية م�ستعينا بهذا الجهاز ال�صغير‪ .‬وعن ذلك يقول الأطباء‬
‫الألمانيين ‪»:‬هذا الجهاز ال�صغير هو الأداة التي نت�أكد بها من طول‬
‫ال�ساق حيث يبين لي الجهاز ب�شكل دقيق جدا ما �إذا كان مكان العظمة‬
‫�صحيحا وطول ال�ساق دقيقا‪ .‬كما �أن هذا الجهاز ي�ساعدنا في الإعداد‬
‫لتركيب مف�صل �صناعي للركبة ويو�ضح لنا مكان الفتح»‪ ،‬م�ضيفين‬
‫�أن هذا الجهاز «يب�سط م�سار الجراحة ب�شكل وا�ضح تماما ويزيد من‬
‫دقة الجراحة»‬

‫�أرجنتينية تنجو بعد �سقوطها من الطابق الثالث والع�شرين‬
‫قالت وكالة �أنباء حكومية �إن امر�أة �أرجنتينية نجت بعد �أن قفزت من الطابق الثالث والع�شرين‬
‫بفندق في و�سط مدينة بوين�س اير�س عندما �سقطت فوق �سيارة �أجرة بعد لحظات من‬
‫انطالق ال�سائق �إلى بر االمان خارج ال�سيارة‪ .‬وقالت وكالة تيالم لالنباء �إن المر�أة (‪ 33‬عاما)‬
‫تخ�ضع للعالج في غرفة العناية المركزة بم�ست�شفى في بوين�س اير�س بعد محاولة االنتحار‪.‬‬
‫وقال �سائق ال�سيارة االجرة ميجول كاجال انه خرج من �سيارته المتوقفة ورك�ض حر�صا‬
‫على �سالمته عندما ر�أى �شرطي ينظر عاليا الى المر�أة التي كانت في طابق علوي بفندق‬
‫باناميركانا‪ .‬وا�شار كاجال (‪ 39‬عاما) لمحطة تلفزيون محلية بثت �صورا ل�سيارته المحطمة‬
‫بعدما ته�شم زجاجها االمامي و�سقفها بفعل �سقوط المر�أة «لو لم �أخرج لكنت لقيت حتفي‪».‬‬

‫الثة عند‬
‫ث‬
‫ة تلد أ�والدها‪ 7‬ا�لصباح ًا!‬
‫بريطاني عة ‪:43‬‬
‫ال�سا‬

‫�شاءت ال�صدفة �أن تلد امر�أة �أوالدها الثالثة عند ال�ساعة ‪7:43‬‬
‫دقيقة �صباحاً‪ ،‬في ظاهرة نادرا ما تتكرر‪ ،‬و�أفادت �صحيفة «ال�صن»‬
‫البريطانية ان مات ريغبي (‪� 31‬سنة) و�شريكته لوري دير�سلي (‪� 26‬سنة)‬
‫هما والدان لـ‪� 3‬أطفال ولدوا جميع ًا عند ال�ساعة ‪ 7:43‬دقيقة بفارق �سنوات‪.‬‬
‫و�أو�ضحت ان «هاري�سون» كان الطفل الثالث لريغبي ودير�سلي‪ ،‬وهما من‬
‫مان�ش�ستر‪ ،‬الذي ولد يوم الخمي�س الما�ضي عند ال�ساعة ‪ 7:43‬دقيقة‪ ،‬فيما‬
‫ابنتهما الأولى «�إيال» ولدت في �أكتوبر ‪ ،2005‬وابنهما «�إيفي» في يناير‬
‫‪ .2007‬ولفتت ال�صحيفة �إلى ان الوالدين ذهال عندما �أطل ر�أ�س ال�صغير عند‬
‫ال�ساعة ‪ 7:41‬دقيقة من �صباح الخمي�س ليب�صر النور بعد دقيقتين عند‬
‫ال�ساعة ‪ 7:43‬تماماً‪.‬‬

‫م‬
‫خ‬
‫م‬
‫و‬
‫ر‬
‫ي‬
‫جب‬
‫ر‬
‫ط‬
‫ا‬
‫ئ‬
‫ر‬
‫ة‬
‫إ‬
‫�‬
‫الهبوط مار‬
‫ا‬
‫ت‬
‫ي‬
‫ة‬
‫ع‬
‫ل‬
‫في لندن ى‬
‫�أعلنت ال�شرطة البريطانية �أن طائرة تابعة ل�شركة االتحاد الإماراتية �أجبرت‬
‫على الهبوط ا�ضطراريا في مطار �ستان�ستد �شمال لندن قبل و�صولها �إلى هيثرو‬
‫ب�سبب تهديدات وجهها راكب بريطاني �أكثر على ما يبدو من �شرب الكحول‪.‬‬
‫وواكبت طائرتان حربيتان بريطانيتان الطائرة لحين هبوطها في‬
‫�ستان�ستد في �شمال لندن‪ .‬وكانت الطائرة قادمة من �أبو ظبي ومتجهة �إلى‬
‫هيثرو ولكن تم تحويلها الى �ستان�ستد‪ .‬وقالت ال�شرطة البريطانية لوكالة‬
‫فران�س بر�س �أن الحادث ال �صلة له بالإرهاب‪ ،‬مو�ضحة �أن راكبا بريطانيا‬
‫في ال�سابعة والثالثين من العمر وجه تهديدات وت�صرف ب�صورة مزعجة‪،‬‬
‫فتقرر تحويلها �إلى �ستان�ستد حيث هبطت»‪ .‬و�أكد �أنه «لم ي�صب �أحد والمطار‬
‫يعمل ب�صورة طبيعية»‪.‬‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ع ـيــون‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ع ـيــون‬

‫وف‬
‫ا‬
‫ة‬
‫ط‬
‫ا‬
‫ل‬
‫ب‬
‫ب‬
‫�‬
‫س‬
‫ب‬
‫ب‬
‫ا‬
‫لخوف‬

‫م‬
‫ن‬
‫ا‬
‫ال‬
‫م‬
‫ت‬
‫حان‬

‫�أخطر رجل فى العالم ‪ :‬فيلم عن‬
‫م�ؤ�س�س ويكيليك�س‬
‫�أدى الخوف من الإمتحان �إلى وفاة طالب �أردني يقدم امتحانات الثانوية‬
‫العامة وقالت م�صادر ان الطالب‪ ،‬الذي يدر�س في احدى مدار�س ال�سلط‪،‬‬
‫�شمال عمان‪ ،‬توفي بعد نقله بقليل الى الم�ست�شفى‪ ،‬حيث افاد االطباء في‬
‫ق�سم اال�سعاف والطوارىء وفاته وقرر مدعي عام ال�سلط تحويل جثته‬
‫الى الطب ال�شرعي لتحديد �سبب الوفاة حيث ت�شير المعلومات االولية الى‬
‫ان الوفاة ناجمة عن ا�صابته بجلطة قلبية حادة‪ .‬ونقلت الم�صادر عن‬
‫عائلة الطالب قولهم انه كان قد انتهى للتو من درا�سة مادة الريا�ضيات‬
‫والتي كان من المفرو�ض ان يتقدم لالمتحان فيها‪ ،‬ولكنه �سقط فج�أة‬
‫على االر�ض وتم نقله للم�ست�شفى اال ان الموت عاجله‬

‫�أعلنت �شركة جوزيفون للإنتاج ال�سينمائي باال�شتراك مع المنتجة مي�شيل‬
‫كروم عن �إنتاجهما لفيلم جديد عن ق�صة حياة جوليان ا�سانج م�ؤ�س�س موقع‬
‫ويكليك�س ال�شهير‪ .‬و�سيتم اقتبا�س �أحداث الفيلم من كتاب جديد لل�صحفي‬
‫اال�سترالي اندرو فاولر �سيتمن�شرهخالل �أ�شهرالعامالحاليو�سيحملا�سم«‪The‬‬
‫!‬
‫‪ »Most Dangerous Man in the World‬او «اخطر رجل في العالم»‪.‬‬
‫و�ستدور �أحداث الفيلم حول حياة جوليان ا�سانج منذ طفولته وحتى يومنا‬
‫الحالي وتفا�صيل ت�أ�سي�سه لموقع ويكليك�س في ‪ 2006‬والذي اثار �ضجة‬
‫وجدل في جميع �أنحاء العالم وذلك طبقا لق�صة الكتاب المقتب�سة عنه �أحداث‬
‫الفيلم‪ .‬ويعتبر الفيلم في المراحل الأولى من الإنتاج ومازال مجرد فكرة‬
‫�أعلن عنها المنتجون بال�شركة بعد مقابلتهم مع ال�صحفي اال�سترالي اندرو‬
‫فاولر م�ؤلف الكتاب ولم يتم حتى االن التعاقد مع �أي كتاب لل�سيناريو �أو‬
‫مخرج كما لم يتم تر�شيح �أى ممثل للعب �شخ�صية جوليان �أ�سانج في الفيلم‪.‬‬

‫�ألمانيا ترف�ض طلبا م�صريا‬
‫ال�ستعادة ر�أ�س نفرتيتي‬

‫رف�ضت م�ؤ�س�سة �ألمانية طلبا م�صريا ال�ستعادة تمثال‬
‫ر�أ�س الملكة نفرتيتي يعود �إلى نحو ‪ 3400‬عام ويجتذب‬
‫�أكثر من مليون م�شاهد �سنويا في متحف برلين‪ .‬وار�سل‬
‫المجل�س االعلى لالثار في م�صر الطلب الى م�ؤ�س�سة‬
‫التراث البرو�سي الثقافي وهي م�ؤ�س�سة حكومية ت�شرف‬
‫على جميع المتاحف االلمانية منها المتحف الجديد ببرلين الذي ي�ضم تمثال نفرتيتي‪.‬‬
‫وقال هيرمان بات�سنجر رئي�س الم�ؤ�س�سة في بيان «موقف الم�ؤ�س�سة ب�ش�أن عودة نفرتيتي لم‬
‫يتغير‪ ...‬هي ال تزال �سفيرة م�صر في برلين‪ ».‬وكان االمين العام للمجل�س االعلى لالثار في‬
‫م�صر زاهي حوا�س قد دعا الم�ؤ�س�سة العادة التمثال لكن الم�ؤ�س�سة قالت انها ال تعتبر الر�سالة‬
‫طلبا ر�سميا النها ال تحمل توقيع رئي�س الوزراء الم�صري �أحمد نظيف‪ .‬وكان �أثريون �ألمان‬
‫برئا�سة لودفيج بورخارت عثروا في ال�ساد�س من دي�سمبر كانون االول ‪ 1912‬على التمثال الذي‬
‫يعود الى نحو ‪ 3400‬عام في منطقة تل العمارنة بمحافظة المنيا موقع مدينة �أخيتاتون التي‬
‫�أن�ش�أها الملك اخناتون زوج نفرتيتي عا�صمة لم�صر بعد توليه الحكم في عهد اال�سرة الثامنة‬
‫ع�شرة ونقل التمثال في العام التالي الى �ألمانيا‪.‬‬

‫‪ 1‬امر�أة خال‬

‫ني تزوج ‪3‬‬

‫�ستي‬

‫ل ‪� 3‬سنوات‬

‫قالت �أنباء �صحافية �سعودية �إن �ستيني ًا يلقب بـ (�شهريار الباحة) جنوب غرب المملكة‪،‬‬
‫تفرغ حالي ًا للزواج من المطلقات‪ ،‬فتزوج خالل ال�سنوات الثالث الما�ضية ‪ 13‬امر�أة‪ ،‬لم‬
‫يمكث مع واحدة منهن اكثر من �شهرين‪ .‬وقالت م�صادر �إن (�شهريار الباحة) كما يحلو‬
‫�ستيني ثري يقيم في �إحدى محافظات منطقة الباحة‪ ،‬وقد تفرغ للزواج‬
‫للبع�ض ت�سميته‪،‬‬
‫ّ‬
‫من المطلقات‪ ،‬محتفظ ًا بزوجته الأولى التي تعي�ش معه منذ ‪ 28‬عاماً‪ ،‬ولديه منها ثالثة‬
‫�أوالد‪ ،‬و�أ�ضافت �أن الرجل الذي لم تذكر ا�سمه «يتقدم �إلى عدد من الأ�سر بحجة الرغبة‬
‫في المزيد من الإنجاب‪ ،‬ويركز على المطلقات لقبول طلبه‪ ،‬فيتزوج وتمكث معه الزوجة‬
‫الجديدة �شهراً واحداً �أو �شهرين ثم يطلقها»‪ .‬ونقلت ال�صحيفة عن �أحد معارفه قوله �إنه‬
‫تزوج حتى الآن ‪ 13‬مرة خالل ثالث �سنوات وكلها انتهت بالطالق‪ ،‬واليزال م�ستمراً بين‬
‫الزواج والطالق‪ ،‬على الرغم من تفاوت المهور ما بين ‪ 30‬و‪� 40‬ألف ريال‪ ،‬خالف ًا لتكاليف‬
‫الق�صور والوالئم»‪.‬‬

‫وعد عالم بيولوجي ياباني ب�إعادة‬
‫حيوان «الماموث» المنقر�ض منذ �آالف‬
‫ال�سنين �إلى الحياة خالل ‪� 6‬سنوات‪ ،‬عبر‬
‫زرع الحم�ض النووي لماموث عثر عليه‬
‫مدفون ًا بالثلج في رو�سيا ببوي�ضة‬
‫فيل �إفريقي‪ ،‬وذلك بح�سب �صحيفة‬
‫«ياميوري �شيمبيون» اليابانية ‪.‬‬
‫ويعمل العالم الياباني �أكيرا اريتياني‬
‫�ضمن فريق علمي من اليابان ورو�سيا‬
‫والواليات المتحدة‪ ،‬ويعكفون حالي ًا‬
‫على �إجراء تجارب في جامعة كيوتو‬
‫باليابان‪ ،‬ت�شمل فح�ص حم�ض نووي‬
‫م�ستخل�ص من خاليا ماموث محفوظ‬
‫حالي ًا ب�أحد المختبرات في رو�سيا‪.‬‬

‫ياباني يعد‬
‫ب�إعادة‬
‫«الماموث» �إلى‬
‫الحياة خالل ‪6‬‬
‫�سنوات‬

‫ن طائرة‬
‫�سقط م‬
‫ك�ستاني ي ى دبي‬
‫با تجهة إ�ل‬
‫م‬

‫لقي �شاب باك�ستاني م�صرعه‬
‫اثر �سقوطه على �سطح �أحد المباني‬
‫من طائرة كانت متجهة من الهور الى دبي‪ ،‬فيما‬
‫فتحت ال�سلطات االمنية في الهور تحقيقات مو�سعة‪ .‬و�أ�شارت‬
‫التقارير الباك�ستانية الى �أن المتوفى تمكن من دخول مطار الهور‪ ،‬والو�صول‬
‫خل�سة الى الطائرة الخا�صة ب�شركة اير بلو الباك�ستانية �أثناء ا�ستعدادها لالقالع‪،‬‬
‫وقام بالتعلق ب�أحد اطارات الطائرة التي ارتفعت في الجو دقائق قليلة‪ ،‬اال �أن‬
‫ال�شاب لم يتمكن من ال�صمود‪ ،‬ووقع من الطائرة وهي تطير على �سطح �أحد‬
‫مباني مدينة الهور القريبة من المطار‪ .‬و�أكدت التحقيقات االولية �أن ال�شاب‬
‫المتوفى لي�س له �أي عالقة بجهات م�شبوهة‪ ،‬وكل ما في االمر �أنه كان يرغب في‬
‫ال�سفر الى ال�سعودية‪ ،‬للعمل حيث يقيم خاله هناك‪ ،‬كما بينت �أن ال�شاب ظن �أن‬
‫الطائرة كانت متجهة الى ال�سعودية في حين كانت وجهتها الى دبي‪ .‬وكان �أحد‬
‫اال�شخا�ص قد �شاهد في الهور �سقوط �شاب من طائرة على �سطح �أحد المباني‪،‬‬
‫فقام على الفور باالت�صال بالجهات االمنية وابالغهم بالحادثة‪ ،‬في حين ذكر‬
‫�صاحب المنزل �أنه و�أ�سرته كانوا ي�شاهدون التلفزيون‪ ،‬و�سمعوا �صوتا قويا ي�ؤكد‬
‫ارتطام ج�سم قوي ب�سطح منزلهم‪.‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ع ـيــون‬

‫‪7‬‬

‫‪10‬‬
‫فرباير‪2011‬‬
‫املائة فرباير‬
‫بعداملائة‬
‫ع�رشبعد‬
‫احلاديع�رش‬
‫العدداحلادي‬
‫العدد‬
‫‪2011‬‬

‫حتقيق‬

‫�سمائل تعاين من الإهمال‬

‫تراجع م�ستوى اخلدمات وغياب دور‬
‫البلدية �أهم معاناة �سكانها‬
‫منذ �أن يحط الزائر �أقدامه يف والية �سمائل يدرك‬
‫حجم معاناة الأهايل اليومية؛ نظرا ملا تعانيه من تراجع‬
‫يف م�ستوى اخلدمات وغياب لدور البلدية‪ ،‬ولعل هذا‬
‫يربز عند مدخل الوالية حيث تتكد�س �أكوام القمامة‬
‫وندرة مواقف ال�سيارات مما يت�سبب يف اختناق مروري‪..‬‬
‫«الر�ؤية» من جانبها تدق جر�س الإنذار اميانا منها‬
‫بامل�س�ؤولية االجتماعية ودور الإعالم يف النهو�ض بالواقع‬
‫املعاي�ش‪ ،‬وال�شك �أن ا�ستعرا�ض امل�شاكل التي تعاين منها‬
‫الوالية يهدف يف املقام الأول �إىل امل�ساهمة يف و�ضع حلول‬
‫جذرية لهذه امل�شكالت‪ .‬ال�صور وامل�شاهدات كانت دليال‬
‫على حمتوى ال�سطور التالية‪ ،‬ومل تعتمد «الر�ؤية» فقط على‬
‫�شكاوى املواطنني‪ ،‬ابتغاء لل�شفافية واملو�ضوعية‪.‬‬
‫ا�ستطالع‪� /‬أحمد الهنائي‪� ،‬أحمد املحرزي‬

‫م�ست�شفى �سمائل يعاين من الإهمال‬
‫الزائر لم�ست�شفى �سمائل القديم يمكنه التعرف ب�سهولة‬
‫بدءا من ندرة‬
‫على حجم الم�شكالت التي تعاني منها‪ً ،‬‬
‫مواقف ال�سيارات المخ�ص�صة‪ ،‬وهي �أزمة تخلق متاعب‬
‫مرورية كثيرة‪ ،‬مما ي�ؤدي بالبع�ض �إلى الوقوف في‬
‫�أجزا ٍء من ال�شارع �أو في �أماكن خاطئة قد ت�ؤول �إلى‬
‫انتهاء بمعاناة المري�ض المراجع في‬
‫حوادث‪ ،‬ولي�س‬
‫ً‬
‫موقف ل�سيارته‪ .‬وهذه الم�شكلة تتكرر‬
‫البحث الطويل عن‬
‫ٍ‬
‫في �أغلب المرافق العامة في والية �سمائل‪ ،‬وت�ستدعي‬
‫البحث عن حلٍ لها‪.‬‬
‫�أما بالن�سبة للم�ست�شفى فقد تركت عقود من الزمن ب�صمة‬
‫وا�ضحة عليه‪ ،‬حيث تم بناء الم�ست�شفى في عام ‪1973‬م‪،‬‬
‫ويعاني في بع�ض �أجزائه من ت�سربات الماء من ال�سقف‬
‫حينما ت�سقط الأمطار‪ ،‬ويوجد بالم�ست�شفى كذلك ق�سم‬
‫خا�ص بالأطفال مجهز ب�أغلب الم�ستلزمات الطبية‪،‬‬
‫�إ�ضافة �إلى ق�سم الوالدة الذي �أعيد ت�أهيله في مايو‬
‫‪2005‬م‪.‬‬
‫وتمت �صيانة ق�سم الن�ساء الجديد و�أ�صبح ي�ضم في‬
‫الغرفة �ستة �أ�شخا�ص‪ ،‬وفي ال�سابق كانت الغرفة ت�شمل‬
‫�أكثر من ذلك بكثير!‪ .‬لكن ق�سم الطوارئ ال يزال �ضيق ًا‬
‫ويحتاج �إلى تو�سعة‪ .‬كما �أن افتتاح المجمع ال�صحي‬
‫خفف كثيراً من ال�ضغط على الم�ست�شفى القديم‪ .‬وعلى‬
‫الرغم من ذلك ال يزال‬
‫الم�ست�شفى ي�ستقبل‬
‫الكثير من الحاالت‬
‫المر�ضية والطارئة‬
‫التي يتم تحويلها من‬
‫المراكز ال�صحية القريبة‪،‬‬
‫مما ي�شكل �ضغط ًا عليه‪،‬‬
‫�إ�ضافة �إلى موقعه غير‬
‫المنا�سب‪.‬‬
‫عدد من المر�ضى تحدثوا عن مالحظات لع َّل �أبرزها‬
‫ما قاله �أحمد ال�سيابي من �أن الم�ست�شفى بحاجة �إلى‬
‫اهتمام �أكبر‪ ،‬و�أكثر ما نتمناه �أن يكون مدير الم�ست�شفى‬
‫ٍ‬
‫متخ�ص�ص ًا طبي ًا ال �إدارياً‪ ،‬فحينما يكون مدير الم�ست�شفى‬
‫طبيب ًا يكون �أكثر دراي ًة ومعرف ًة بالأمور واحتياجات‬
‫الم�ست�شفى الطبية‪.‬‬
‫و�أ�ضاف ال�سيابي‪« :‬يوجد نق�ص كبير في الخدمات‪ ،‬كما‬
‫�أننا نتمنى تحويل بع�ض الحاالت �إلى م�ست�شفيات م�سقط‬
‫لكونها متخ�ص�صة‪ ،‬وعدم الإ�صرار على الجانب الإداري‬
‫في تحويلها �إلى م�ست�شفى نزوى‪ ،‬فهناك حاالت ت�ستدعي‬
‫�أن تحول �إلى م�ست�شفى خولة �أو الم�ست�شفى ال�سلطاني»‪.‬‬

‫�صدرت مناق�صة ب�إعادة ت�أهيل للم�ست�شفى‬
‫بقيمة ع�شرة ماليين ريال‪ ،‬لكن ال�س�ؤال‬
‫م�ست�شفى قديم‬
‫الأبرز هنا‪ ،‬لماذا يتم ت�أهيل‬
‫ً‬
‫تم بنا�ؤه من �سبعينيات القرن الما�ضي‪،‬‬
‫خ�صو�ص ًا وانه بحاجة �إلى تغيي ٍر جذري‪ ،‬فموقعه‬
‫الجغرافي غير‬
‫منا�سب �أبداً‪ ،‬ذلك �أنه جاء في منطقةٍ‬
‫ٍ‬
‫مزدحمةٍ بال�سكان والعمران‪ ،‬وفي و�سط ال�سوق‪،‬‬
‫وقت‬
‫وهذا ما يعني �أن الو�صول �إليه يحتاج �إلى ٍ‬
‫طويل‪ ،‬فالطرق �ضيقة‪ ،‬والمارة كُ ثر‪ ،‬وي�صعب‬
‫الو�صول �إليه �سريع ًا في حاالت الطوارئ‪.‬‬
‫م�ست�شفى كهذا وبهذا المبلغ الكبير‪ ،‬يحتاج‬
‫وت�أهيل‬
‫ً‬
‫�إلى وقفةٍ وت�أمل‪ ،‬فوزارة ال�صحة تمتلك �أر�ض ًا كبير ًة‬
‫على ال�شارع العام بجوار ج�سر «الهوب» فلماذا ال يتم‬
‫بناء م�ست�شفى جديد متكامل على هذه الأر�ض؟! فزيادة‬
‫خم�سة �أو حتى ع�شرة ماليين ريال على المبلغ الأ�سا�سي‪،‬‬
‫م�ست�شفى بع�شرة ماليين‪ ،‬قد يتم ا�ستبداله‬
‫خير من ت�أهيل‬
‫ٌ‬
‫ً‬
‫بعد خم�س �سنوات ب�سبب ال�ضغط الكبير عليه وب�سبب‬
‫م�ست�شفى يتزايد‬
‫موقعه الذي ال يتنا�سب �أبداً مع حجم‬
‫ً‬
‫عليه الإقبال يومياً‪ ،‬بحكم موقع والية �سمائل المميز‪،‬‬
‫�إذ �أنها تقع على ملتقى طرقٍ‬
‫رئي�سية‪ ،‬من مناطق الداخلية‬
‫وال�شرقية وحتى القادمين‬
‫من محافظة ظفار‪.‬‬
‫�إن الزائر للم�ست�شفى يدرك‬
‫الحاجة الما�سة �إلى وحدة‬
‫طوارئ متخ�ص�صة قادرة‬
‫على ا�ستيعاب جميع‬
‫الحاالت الطارئة التي‬
‫تتوافد من هنا وهناك‪� ،‬إ�ضافة �إلى �ضرورة وجود‬
‫جناح جراحة متخ�ص�ص‪ .‬فالم�ست�شفى يخدم واليات‬
‫�سمائل وبدبد والمارة ال�سالكين للطريق العام‪ ،‬فمع‬
‫توجه �صاحب الجاللة –حفظه اهلل ورعاه‪ -‬حول بناء‬
‫لم ال يكون م�ست�شفى‬
‫م�ست�شفيات متخ�ص�صة للكوارث‪َ ،‬‬
‫�سمائل الجديد هو الم�ست�شفى المتخ�ص�ص لمناطق‬
‫الداخلية جميعها من كافة �أنواع الكوارث الطبيعية‬
‫منها كالأنواء �أو الحوادث الدامية وغيرها‪.‬‬

‫الطرق‪� ..‬إهمال ونق�ص يف‬
‫اخلدمات‬
‫ال يوجد �شارع خدمات بالوالية‪ ،‬كما �أن‬
‫المداخل والمخارج �ضيقة‪ ،‬ففي �أوقات المنا�سبات‬
‫يتوقف الطريق عن الحركة‪ ،‬وت�صبح �سمائل �أ�شبه‬
‫بالعوا�صم العالمية المختنقة بالحركة المرورية‪� ،‬إال‬
‫�أن �سالك طريق �سمائل في الأعياد مث ًال ال ي�ستطيع‬
‫�أن يقطع خم�سة كيلو مترات في غ�ضون ن�صف �ساعة‪،‬‬
‫والغريب �أن طريق �سمائل الداخلي يعاني من عدم‬
‫االهتمام به‪ ،‬ذلك �أن الأ�شجار الكبيرة متداخلة بغ�صونها‬
‫في ال�شارع العام‪ ،‬وب�إمكانها �أن ت�سبب كارث ًة �إن تفاقم‬
‫الأمر‪ ،‬ولم تقلم الأ�شجار‪ ،‬فبع�ضها يكاد ي�صل �إلى‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫بنف�س عميق‪ ،‬يوا�صل �أحمد �سرد مالحظاته‪�« :‬أحيان ًا‬
‫ِ‬
‫ت�صل الأ�شعة من م�ست�شفيات مرجعية �أخرى‪ ،‬وتظل في‬
‫م�ست�شفى �سمائل فتر ًة طويلة دون �أن يبلغوا المر�ضى‬
‫بو�صولها»‪� .‬أما الأمنية التي يتمناها فهي تكمن في‬
‫توفير �أكثر من �سيارة �إ�سعاف‪ ،‬فهل يعقل ب�أن تكون‬
‫�سيارة واحدة بالمركز �أو الم�ست�شفى؟‪ .‬وي�ضيف �أي�ضاً‪:‬‬
‫«يوجد نق�ص في الطاقم الطبي العماني‪ ،‬فنحن ن�سعد‬
‫حينما نجد الأطباء من بني جلدتنا‪ ،‬فمن الم�ؤكد �أنهم‬
‫يفهموننا �أكثر من غيرهم‪ ،‬والغريب �أن الخريجين‬
‫العمانيين ال يزالون ينتظرون الدور‪ ،‬وفي الم�ست�شفى‬

‫طبيب ٌة عجوز تجاوزت الع�شرين �سنة في عملها‪،‬‬
‫وحينما تخرج �إجازة �أو تغيب لأم ٍر طارئ ال يوجد‬
‫بديلٍ لها»‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫حتقيق‬

‫منت�صف الطريق! وهذا �أي�ضا يحتاج �إلى وقفةٍ حتى ال‬
‫يحدث �أمر م�ستقبالً‪.‬‬

‫‪� 5‬أعوام من انتظار ج�سر حملة ال�سوق‪..‬‬
‫هل من مزيد؟‬

‫ج�سر محلة ال�سوق‪ ،‬احد الج�سور التي ينتظرها المواطن‬
‫‪ ،‬فبعد رحلة عملٍ دامت خم�س �سنوات‪ ،‬ال يزال العمل‬
‫جاري ًا فيه �إلى اليوم‪ ،‬وال تلوح ب�شائر االنتهاء منه في‬
‫ج�سر �صغير‪ ،‬لكن نفعه‬
‫الوقت القريب‪ ،‬بالرغم من �أنها‬
‫ٌ‬
‫كبير بكل ت�أكيد‪ ،‬فما �سر ت�أخره كل تلك ال�سنين يا‬
‫ٌ‬
‫ترى؟ احد المواطنين يعوزه �إلى غياب التخطيط الجيد‪،‬‬
‫فهم يكت�شفون �أخطاء في منت�صف العمل‪ ،‬ثم يعودون‬
‫�إلى تغييره والعمل عليه مجدداً‪ ،‬وهكذا دواليك‪ .‬ي�أمل‬
‫القاطنون �أن يتم االنتهاء من ذلكم الج�سر هذا العام‪،‬‬
‫حتى يكون ‪2011‬م حاف ًال بافتتاحه!‪.‬‬
‫�أغلب الطرق ال توجد بها منافذ حماية‪ ،‬ناهيكم عن‬
‫�أنها ال تحتوي على �أماكن لت�صريف المياه‪ ،‬فكثير من‬
‫الطرقات الداخلية تمر على ممر �أودية‪ ،‬مما يعني توقف‬
‫الحركة �أثناء الأمطار الغزيرة والأودية‪.‬‬

‫الدور الغائب للبلدية يف �سوق الوالية‬

‫�سوق الوالية هو الآخر يعاني من قلة المواقف‪ ،‬فبع�ض‬
‫المحالت التجارية الكبيرة كمجمع «الكرامة» مثال ال‬
‫توجد �أمامه �أية مواقف‪ ،‬بل الم�شكلة الأكبر �أن ال�سوق‬
‫مال�صقٌ لل�شارع‪ ،‬وال توجد م�ساحة كافي ٌة بين المحالت‬
‫وال�شارع‪ ،‬مما قد ي�سبب حاالت ده�س‪.‬‬
‫ما يعكر ال�صفو هي تلك الرائحة الكريهة المنبعثة من‬
‫حاويات القمامة‪ ،‬فالقمامة مرمي ًة على الأر�ض بعدما‬
‫أ�سبوع من دون‬
‫امتلأت الحاوية‪،‬‬
‫ويمر عليها �أكثر من � ٍ‬
‫ُّ‬
‫منظر ر�أيناه كثيراً في مختلف الأماكن‬
‫تفريغ‪ ،‬وهذا‬
‫ٌ‬
‫منظر غير الئقٍ ‪ ،‬وعلى بلدية‬
‫ريب‬
‫بال‬
‫هو‬
‫بالوالية‪،‬‬
‫ٌ‬
‫�سمائل �أن تتحرك �أكثر في هذا الجانب‪ ،‬حتى تبقى‬
‫�سمائل ح�ضارية مزدان ًة تفوح منها الروائح العطرة‬
‫والزكية ال الكريهة‪ ،‬كروائح مياه المجاري الطافحة‬

‫التي تطلق ت�سا�ؤ ًال كبيراً عن ال�صرف ال�صحي!‪ .‬وال‬
‫ت�ستغرب �إن وجدت بقر ًة ميتة ملقاة على الطريق العام‬
‫بجوار البيوت‪ ،‬وال �أحد يحرك �ساكناً! �سوى �أنهم �أح�سنوا‬
‫عليها بغطا ٍء لن�صف ج�سدها ال �أكثر‪.‬‬

‫مواقع �سياحية جذابة يف طي‬
‫الن�سيان‬

‫المواقع الأثرية بحاجة �إلى اهتمام �أكبر‪ ،‬فاللوائح‬
‫الإر�شادية غير موجودة‪ ،‬كقبر ال�صحابي الجليل مازن‬
‫بن غ�ضوبة ال توجد �أي �إ�شارةٍ تدلُّ عليه‪ .‬الوالية تتمتع‬
‫بمواقع �سياحية جذابة‪ ،‬وهي منطقة غ ّناء‪ ،‬وعليه تحتاج‬
‫�سياحي �أكبر‪ ،‬ف�سمائل �إلى اليوم ال يوجد بها‬
‫اهتمام‬
‫�إلى‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫�سمائل‬
‫ومنتزه‬
‫فندقية‪،‬‬
‫�شقق‬
‫حتى‬
‫أو‬
‫�‬
‫فندق‬
‫�صغير جداً‬
‫ٌ‬
‫منا�سب لحجم الوالية‪ .‬كما �أن الكثير من الأهالي‬
‫وغير‬
‫ٍ‬
‫يطالبون بوجود حديقة عامة كبيرة ي�ستطيع ال�سكان‬
‫بع�ض الأوقات العائلية الحميمة‪ ،‬وتكون‬
‫فيها ق�ضاء‬
‫ٍ‬
‫متنف�س ًا للأطفال يمار�سون فيها هواياتهم الطفولية‬
‫البريئة‪.‬‬

‫تو�سعة جامع ال�شراة مطلب �شعبي‬

‫جامع قديم‬
‫جامع واحد‪ ،‬وهو‬
‫ال يوجد ب�سمائل �سوى‬
‫ٍ‬
‫ٌ‬
‫ي�سمى جامع ال�شراة يقع في منطقة العجم‪ ،‬يحتاج �إلى‬
‫�إعادة ترميم من جديد‪� ،‬إذ �أن مرافقه العامة ال تفي‬
‫بالغر�ض‪ ،‬خ�صو�ص ًا دورات المياه‪ ،‬وهو �صغير الحجم‬
‫�سرعان ما يمتلئ وال يجد النا�س مكان ًا يت�سع لهم‪،‬‬
‫وبات مطلب تغييره �ضروري ًا جداً‪ ،‬فالمظالت متك�سرة‪،‬‬
‫وال�سقف يعاني من ت�سربات للمياه‪ ،‬وفي �ساعة المطر‬
‫تمتلئ باحة الم�سجد وداخله بالمياه‪ .‬وتتكرر �أزمة‬
‫المواقف �أي�ض ًا مع الجامع‪� ،‬إذ ي�ضطر الم�صلون للوقوف‬
‫على بعد م�سافةٍ طويلة من الجامع‪ .‬و�أخيراً‪ ،‬تفتقر والية‬
‫مجل�س عام‪ ،‬حيث تقام جميع المنا�سبات‬
‫�سمائل �إلى‬
‫ٍ‬
‫�شح في‬
‫االجتماعية بالم�ساجد!‪ .‬كما يعاني الأهالي من ٍ‬
‫الماء الحكومي ذلك �أنهم يعتمدون على «تناكر» المياه‬
‫اعتماداً كلياً‪.‬‬

‫ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﻧﻀﻤﻦ ﻟﻚ ﺍﳊﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‬
‫ﻭﺑﺄﻗﻞ ﺍﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ‬

‫ﲤﺘﻊ ﻣﻌﻨﺎ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻌﻼﺟﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﻮﺑﺎ‬

‫‪14‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫حتقـيـق‬

‫مع تزايد حاالت الطالق �أ�صبحت املطلقات جزءا‬
‫ال يتجز�أ من املجتمع‪ ..‬فالإح�صائيات ت�شري �إىل‬
‫�أنه يف كل ع�شرة بيوت عربية توجد ما بني ‪� 6‬أو‬
‫‪ 7‬حاالت طالق‪ ،‬و�أنهن يف تزايد م�ستمر‪ ،‬كما �أن‬
‫نظرة املجتمع لهن تتفاوت فالبع�ض يهم�ش دورهن‬
‫ويح�صرهن يف دور الأمهات الالئي خلقن لرتبية‬
‫�أبنائهن دون النظر حلاجتهن النف�سية واجل�سدية‬
‫للزواج‪ ..‬والبع�ض ينظر للق�ضية من منطلق �أن‬
‫للمطلقة احلق يف الزواج ك�أية فتاة‪ ..‬وهناك‬
‫من يوافق على زواج املطلقة ولكن ب�شروط‪.‬‬
‫وقد و�ضع الأمر ال�شباب �أمام خيار الزواج من مطلقة‬
‫خا�صة مع ارتفاع املهور وتكاليف الزواج من فتاة بكر‪.‬‬
‫فكيف ينظر ال�شباب �إىل ق�ضية الزواج من مطلقة؟‬
‫وهل يقبل �شباب اليوم الزواج من مطلقة؟‪.‬‬

‫حتقيق‪� /‬شريف �صالح‪� ،‬سعاد العرميي‬

‫عبداهلل الرقادي‬
‫لها تقول‪ :‬كان دائما ما ي�شتمني وي�ؤنبني �أمام �أوالدي‬
‫الإثنين‪،‬ناهيك عن الإ�ساءة لي بال�ضرب �أمامهم كذلك‬
‫كنت دائما ما �ألمح عالمات الأ�سى والحزن في �أوالدي‬
‫الذين بد�أوا يكبرون وخوفا على �أن ي�ؤثر هذا في �أنف�سهم‬
‫اتخذت القرار والذي كنت �أعتقد �أنه �سيعتقني من العذاب‬
‫والهوان الذي ع�شت به‪،‬وت�ضيف �أم عبداهلل لقد تزوجت‬
‫من زوجي و�أنا مازلت �أدر�س و�أكملت الدرا�سة الى‬
‫�أن ح�صلت على وظيفة جيدة ومن�صب مرموق وبعد‬
‫ح�صولي على الطالق‪ ،‬طلب مني والدي االنتقال و�أبنائي‬
‫الى منزله لأعي�ش في كنف ‪�،‬أمي و�إخوتي ‪.‬وتزيد فتقول‬
‫لكنني لمحت معاملتهم بد�أت تتغير ف�أ�صبحت كال�سجين‬
‫الذي خرج من معتقله و�أ�صبح م�شتبها ‪،‬فكانت تفر�ض‬
‫علي مراقبة م�شددة ويجب علي �أن �أخذ �أحد �إخوتي �أو‬
‫�أبنائي معي عند خروجي للت�سوق �أو حتى عند التقائي‬
‫بزميالتي و�صديقاتي المقربات‪ ،‬فكنت �أ�شعر بالحرج‬

‫وي�س�ألني من �أين لي هذه الجر�أة التي دفعتني الى‬
‫مناق�شة المو�ضوع معه خا�صة و�أنني قد �سبق لي الزواج‬
‫وب�أنني ف�شلت متنب�أ لي �أن م�صير �أي عالقة زوجية‬
‫لي �سوف تف�شل وقد و�صل �أبي الى �أنه عندما يتقدم‬
‫لي �أي �شخ�ص يرد عليهم ب�أن ال ابنة لي بهذا اال�سم ‪.‬‬
‫وتقول �أ�سماء البلو�شية‪ :‬مازال مجتمعنا يرزح تحت‬
‫�أفكار ومعتقدات قديمة وبالية فالمطلقة ما زالت‬
‫تعاني في مجتمعنا من نظرة ال�شفقة ا�ضافة الى‬
‫�أنهم ي�ضعونها تحت المجهر لدرجة �أنها تحا�سب في‬
‫ت�صرفاتها وتحركاتها �أكثر من الفتاة البكر وت�ضيف‬
‫البلو�شية الى �أنها تحمل م�س�ؤولية الطالق كاملة �أي ال‬
‫يلقى العتب على الرجل فهي المذنبة دائما ودائما ما‬
‫ت�شعر �أنها ت�شكل حمال على �أ�سرتها و�أهلها‪ ،‬مما يجعلها‬
‫تعاني من ا�ضطرابات نف�سية وتعي�ش حالة ب�ؤ�س وحزن‬
‫دائم ي�ؤثر بالتالي في عالقتها مع الآخرين وتقول‬
‫�أ�سماء �أنا ال �أدافع عن المر�أة لكنني مطلقة منذ عام‬
‫ون�صف العام وقرار الطالق جاء بعد درا�سة وفهم مني‬
‫وزوجي ال�سابق �أن اال�ستمرار في العالقة الزوجية بيني‬
‫وبينه خط أ� فادح و�أنه في م�صلحتنا جميعا �أن نفترق‪،‬‬
‫لذا �أتى هذا القرار وبعد ح�صولي على الطالق لحظت‬
‫تغيرا جذريا لدى معاملة النا�س لي خا�صة �صديقاتي‬
‫المقربات وت�ضايقت كثيرا من هذا الأمر وبعد الحاح‬
‫مني عليهن علمت �أن �أهاليهن طلبوا منهن عدم التوا�صل‬
‫معي نظرا لأني مطلقة‪ ،‬وت�ضيف �أ�سماء ومن المواقف‬
‫التي �أحزنتني كثيرا �أي�ضا عندما تقدم الى خطبتي �أحد‬
‫زمالئي في العمل وعندما عر�ضت على �أهلي المو�ضوع‬
‫�أعلنوا فرحتهم وقد لم�ست فرحة منهم عارمة حتى‬
‫�أنهم في زواجي الأول لم يظهروا فرحهم بهذا ال�شكل‬

‫حتــقيـق‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫�أكد عبداهلل بن علي الرقادي �أنه يوافق على الزواج‬
‫من مطلقة‪ ،‬قائال‪" :‬ما ذنب المطلقة �إن طلقت لأ�سباب‬
‫اجتماعية �أو غيرها‪ ،‬نعلم جميعنا �أن ن�سب الطالق في‬
‫مجتمعاتنا العربية كبيرة �إال �أن الالفت للنظر �أن الرجل‬
‫هو ال�شخ�ص الوحيد الذي يخرج من تجربة الطالق ب�أقل‬
‫الخ�سائر‪� ،‬أما المر�أة المطلقة فينظر لها مجتمعنا على‬
‫�أنها �إن�سانة غير �سوية لم ت�ستطع الحفاظ على بيتها وال‬
‫على زوجها‪ ،‬دون النظر لأ�سباب الطالق‪ ،‬فما ذنب هذه‬
‫الم�سكينة التي �أوقعها القدر بين يدي رجل �سيء الخلق‬
‫وال يعرف المعنى الحقيقي لتكوين الأ�سرة واال�ستقرار‪،‬‬
‫�أمكتوب على كل مطلقة �أن يحكم عليها بالإعدام‬
‫العاطفي فال ي�سمح لها بالزواج �أو بالحب؟‪.‬‬
‫و�أ�ضاف‪ :‬ما العيب في الزواج من مطلقة �إذا‬
‫وجدت فيها الموا�صفات التي �أبحث عنها في‬
‫المر�أة كي ت�شاركني رحلة الحياة‪ ،‬لكن من‬
‫ال�ضروري �أن �ألقى موافقة الأهل‪ ،‬فالمجتمع ال‬
‫يرحم‪ ،‬والبد من ر�ضا الأهل وموافقتهم حتى‬
‫�أح�صل بعد ذلك على ر�ضا المجتمع �أو جزء‬
‫منه‪ ،‬خ�صو�صا الأ�صدقاء والمقربين‪ .‬ب�صورة‬
‫عامة لي�ست كل الأ�سر ترف�ض زواج ابنائها‬
‫من مطلقات‪ ،‬فقد تكون المطلقة مظلومة‬
‫ويكون العيب في زوجها‪ ،‬فلماذا تحرم من‬
‫فر�صة الزواج مثلها مثل �أي بنت �أخرى‪.‬‬
‫وتابع‪ :‬يجب نبذ الفكرة ال�سائدة عن المطلقات‬
‫والتوقف عن تحميلهن م�س�ؤولية ف�شل الزواج‪،‬‬
‫بل يرى عبداهلل �أن المجتمع هو الم�س�ؤول عن‬
‫حدوث الطالق‪ ،‬ولي�س المر�أة‪ .‬فالمجتمع بتقاليده الظالمة‬
‫وفر�ض الزواج غير المتكافئ على الفتيات‪ ،‬وعدم اعطاء‬
‫الفتاة حرية االختيار‪� ،‬سينتهي حتما بالفراق والطالق‪.‬‬
‫وزاد حمد‪� :‬أنا �شخ�صيا �إن التقيت امر�أة مطلقة ووجدت‬
‫فيها الموا�صفات التي �أريدها فلن �أتردد في الزواج‬
‫منها‪ .‬فالمعروف �أن المطلقة تحاول بكل الو�سائل لكي‬
‫تنجح الزواج الثاني‪ ،‬فلماذا ن�ضيع فر�صة زواج ناجح؟"‪.‬‬
‫من جهة �أخرى‪ ،‬يعار�ض طارق عبدين �أن تكون المطلقة‬
‫والأرملة زوجة �أولى‪ ،‬و�ضد �أن تكون البنت البكر زوجة‬
‫ثانية‪ ،‬فمن لم تمر بتجربة زواج الأف�ضل لها �أن تكون‬
‫مع �شاب لم يمر بتجربة زواج �سابقة (ا�ستثني من هذا‬
‫الكالم من تجاوزت ال�سن الطبيعية للزواج وترغب في‬
‫االقتران برجل متزوج �أو غير متزوج)‪ ،‬ومن مرت بتجربة‬
‫زواج الأف�ضل لها �أن تكون مع رجل متزوج �أو �صاحب‬
‫تجربة زواج �سابقة لأن الت�ساوي بين الزوجين من‬
‫�شروط نجاح الزواج و ا�ستمراريته‪ .‬فلماذا �أتزوج مطلقة‬
‫وهناك فتيات كثيرات لم ي�سبق لهن الزواج؟ لقد �أخذت‬
‫المطلقة حظها في الزواج مرة‪ ،‬فلتترك المجال للفتيات‬
‫اللواتي لم يتزوجن بعد‪ ،‬وليترك لنا نحن ال�شبان الذين‬
‫لم ي�سبق لنا الزواج‪� ،‬أن نجرب حظنا مع فتاة لم تعرف‬
‫رجال قبلنا‪ .‬ثم �أن المطلقة ف�شلت في زواجها الأول‪،‬‬
‫فما الذي ي�ضمن �أنها �ستنجح في الزواج الثاني؟‬
‫فلتبحث لنف�سها عن زوج �سبق له الزواج هو الآخر‪.‬‬
‫و�أ�ضاف‪� :‬إنني ال �أقبل وال �أ�ستطيع الزواج بمطلقة ‪ ..‬لأنها‬
‫مطلقة‪ ،‬حتى لو كانت مظلومة ف�أنا رجل لم ي�سبق لي‬
‫الزواج �أف�ضل الزواج بفتاة لم ي�سبق لها الزواج‪ ،‬الأهل‬
‫�أي�ضا قد ال تروق لهم الفكرة خا�صة و�إننا في مجتمع‬
‫�صغير فالكل �سيتحدث والكل �سي�س�أل‪ :‬ما المبرر ل�شاب‬

‫لأن يتزوج بمطلقة؟ الحل في ر�أيي انه على المر�أة‬
‫وقبل �أن تقدم على م�شروع الزواج �أن تت�أنى جيدا لأن‬
‫الطالق ي�أتي وبال على المر�أة‪ ،‬وان كانت ن�سبة قليلة‬
‫من الرجال يقبلون بالمطلقة فبكل �صدق ومو�ضوعية‬
‫�أقول �إن الن�سبة الغالبية يرف�ضون االرتباط بها‪.‬‬
‫على الجانب الآخر‪ ،‬لم يختلف ر�أي الن�ساء كثيرا عن‬
‫الرجال‪ ،‬حيث ت�شير �أم عبداهلل (مطلقة) �إلى �أن قرار‬
‫الطالق �أتى بعد الحاح منها بعد �أن �أدركت �أنه ال فائدة‬
‫من الإ�ستمرار في عالقتها الزوجية‪ ،‬فالحياة �أ�صبحت‬
‫م�ستحيلة معه ‪،‬خا�صة و�أنه �أ�صبح يتمادى في الإ�ساءة‬

‫عندما ي�س�ألنني لما �أتيت بهم نحن ال ن�ستطيع �أن نتحدث‬
‫في �أي �أمر ما نظرا لوجودهم ‪،‬و�أنهن ال ي�ستطعن �أن‬
‫ي�أخذن راحتهن في الحديث �أو الحركة فكنت �أبحث‬
‫عن �أي مخرج و�أية حجة حتى ال ي�شعرن �أنه ب�سبب‬
‫�أني مطلقة �أ�صبح هذا الحكم علي ‪،‬ونظرا لطبيعة‬
‫عملي والتي تفر�ض اختالطا مع الجن�س الآخر �أعجب‬
‫بي بع�ض العمالء وزمالئي بالعمل �أخذوا يتقدمون‬
‫لخطبتي وتفاج�أت ب�أن �أبي يرف�ض طلبهم وتكرر هذا‬
‫الأمر كثيرا وعندما ناق�شتهم بهذا الأمر خا�صة و�أنني‬
‫بد�أت �أتقدم بالعمر فما كان منه �أن يوجه لي التعنيف‬

‫‪15‬‬

‫‪16‬‬

‫حتقـيـق‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫كما هو الحال الآن وعرفت �أنهم فرحوا النهم �أرادوا‬
‫التخل�ص من عار الطالق عموما الم�صيبة لي�ست هنا‬
‫لكن عندما �أتى �أهل خطيبي الجديد وهم من منطقة‬
‫�أخرى وخالل حديثهم مع والدي عن ترتيبات الزواج‬
‫�أعلمهم والدي �أنني قد �سبق لي الزواج وعندها �صدموا‬
‫وفجعوا وك�أن م�صيبة ما قد �ألمت بهم معلنين ان�سحابهم‬
‫وتراجعهم عن عر�ضهم وطلبهم لي بالزواج وك�أنهم‬
‫معلنون �أن حياة المطلقة تنتهي بعد طالقها وال يحق‬
‫لها �أن تعي�ش وتحظى بما تحظى به الن�ساء الأخريات‪.‬‬
‫وت�ؤكد مريم الكمالية �أنه يجب �أن تكون لدينا لجنة‬
‫خا�صة �أو جهة معنية تعنى بالمطلقة ذلك �أنه ما زالت‬
‫المر�أة المطلقة في مجتمعنا تعاني من ا�ضطهاد من‬
‫بع�ض النا�س ‪ ،‬وك�أنها قد ارتكبت �إثما ما ‪،‬ناهيك �أنها‬
‫تعي�ش في حالة من الحزن وال�شعور بالف�شل خا�صة‬
‫و�أنها قد ف�شلت في حياتها الزوجية ‪،‬وت�ضيف يجب‬
‫على المجتمع �أن يراعي م�شاعرها ويكون متعاونا معها‬
‫وم�شجعا لها في �أن توا�صل م�سيرة حياتها‪ ،‬ال �أن يزيدها‬
‫ب�ؤ�سا و�ألما وي�ساهم في تدمير حياتها ‪،‬يجب �أن يكون‬
‫هناك وعي لدى النا�س في �أن الطالق لي�س نهاية الحياه‬
‫و�أنه يجب �أن تعامل ك�سائر قريناتها‪.‬‬
‫على الجانب االخر نجد الدكتورة ندى العجمية ت�ؤكد �إن‬
‫طبيعة الرجل في كل زمان ومكان �أنه يريد �أن يكون‬
‫الأول في حياة المر�أة التي يختارها زوجة و�شريكة‬
‫حياة‪ ،‬ولكن ب�صفة خا�صة هناك الكثير من الرجال‬
‫لديهم عقل متفتح نا�ضج يدركون �أن بع�ض المطلقات‬
‫�ضحايا ‪ ..‬ولكن الأهل يكون لهم هنا دور كبير في‬
‫رف�ضهم لزواج ابنهم من مطلقة حتى �أن بع�ض ال�شباب‬
‫يلج أ� �إلى �إخفاء تلك المعلومة عن الأهل حينما يعجب‬
‫بامر�أة مطلقة ويرغب في الزواج منها‪ ،‬والغريب �أن‬
‫الأهل �أنف�سهم تكون لديهم المبررات الكافية �إذا ت�صادف‬
‫مثال �أن ابنتهم تعر�ضت للطالق و�أ�صبحت تحمل اللقب‬
‫نف�سه‪ .‬وت�شير د‪ .‬ندى �إلى احتمال ف�شل الزواج الثاني‬
‫للمطلقة حيث ان بع�ض الرجال يعانون من الو�سوا�س‬
‫القهري الذي يجعلهم ي�شكون في زوجاتهم ممن �سبق‬
‫لهن الزواج‪ ،‬وي�ستمرون في الأ�سئلة وعقد المقارنات مما‬
‫ي�سبب العديد من الم�شكالت والخالفات والف�شل والطالق‬
‫للمرة الثانية! وحول الزواج من مطلقة ولماذا ينظر‬
‫المجتمع لها هذه النظرة تقول الدكتورة ندى �إن ارتفاع‬
‫ن�سب الطالق في مجتمعاتنا العربية حاليا يرجع �إلى‬
‫الزواج الخاطئ من البداية‪ ،‬لأنه غالبا ما يكون زواجا‬
‫يتم دون ا�ستكمال �شروط الحياة الزوجية ولأن الزواج‬
‫الحالي فيه عوامل كثيرة تجعل فيه نوعا من الع�شوائية‬
‫وهو ما انعك�س في زيادة ن�سبة الطالق في الزواج‬
‫المبكر والتي تجاوزت ‪ ، % 30‬فمجتمعاتنا العربية ب�شكل‬
‫عام تقد�س الحياة الأ�سرية وحين يحدث فيها ان�شطار‬
‫ طالق‪ -‬ي�ؤثر على ال�شخ�صين في كلتا الحالتين‪.‬‬‫وترى الدكتورة ندى �أن الرجل في كثير من حاالت‬
‫الطالق يكون هو الطرف الأكثر ت�ضررا من المر�أة‬
‫التي غالب ًا ما تت�أقلم مع و�ضعها الجديد‪ ،‬فالن�ساء‬
‫�أكثر قدرة من الرجال على تحمل �صدمة الطالق‪،‬‬
‫فالرجال يميلون عادة �إلى كبت �أحزانهم وعدم البوح‬
‫بها للغير كما تفعل معظم الن�ساء‪ ،‬فقد ك�شفت �أحدث‬
‫الدرا�سات النقاب عن تزايد ن�سبة الرجال الذين يعانون‬

‫طارق عبدين‬
‫�أمرا�ض ًا ج�سدية وم�شكالت نف�سية بعد الطالق‪ ،‬مقارنة‬
‫بحاالتهم قبل وقوعه‪ ،‬و�أن ‪ %95‬منهم يهجرون منازل‬
‫الزوجية وال يمكنهم العي�ش فيها بعد االنف�صال‪ ،‬و�إن‬
‫كان هذا ال ينفي وجود �آثار �إيجابية يمكن �أن تحدث‬

‫نتيجة للطالق‪ ،‬فقد يدفع الإح�سا�س بالف�شل الرجل‬
‫�إلى الثورة على نف�سه‪ ،‬فيحاول التركيز في عمله‬
‫و�إثبات ذاته والتغلب على مرارة التجربة‪ ..‬والخط�أ!‪.‬‬
‫فالرجل المطلق غالب ًا ما يجد نف�سه وحيداً بعد الطالق‪،‬‬
‫كنتيجة طبيعية للعالقات االجتماعية التي يبنيها‬
‫حوله والتي تت�سم عادة بال�سطحية‪ ،‬فهو ي�شعر بالخيبة‬
‫والمرارة لفقدان دوره ك�أب وزوج‪ ،‬وي�صطدم بالنا�س‬
‫نتيجة �شعوره بالم�س�ؤولية عند انهيار الأ�سرة‪� ،‬إ�ضافة‬
‫�إلى عدم ال�سماح له قانون ًا بح�ضانة الأوالد في معظم‬
‫الأحيان �إال في �سن مت�أخرة‪ ،‬فالمر�أة �أكثر �سرعة في‬
‫االن�سجام مع المجتمع على عك�س الرجل الذي قد ي�صاب‬
‫بالأمرا�ض النف�سية نتيجة العزلة االجتماعية‪ ،‬وفي‬
‫النهاية ف�إن للبيئة االجتماعية التي تحيط �سواء بالرجل‬
‫�أو المر�أة عامال رئي�سيا في مدى ت�أثر كل منهم بالآثار‬
‫االجتماعية ال�سلبية الناجمة عن الطالق‪.‬‬

‫ثورة “الرب�سيم”‬
‫فيما م�ضى وقبل �إن�شاء ما يعرف بنظام الدولة �أو القوانين �أو حتى قبل �أن يتر�سخ لدى النا�س‬
‫مفهوم الحدود الجغرافية حين كانت تق�سم المناطق والأحياء ال�سكنية التي ال تتجاوز الخم�سة‬
‫كيلومترات على �أنها منطقة خا�صة تحمل ا�سما معينا وتقع تحت حماية �أحد الأ�شخا�ص الذي‬

‫ق�صا‬

‫ا�ستطاع ب�سلطته وبقوة من حوله �أن يفر�ض �سيطرته على ذلك الحي‪ ...‬و�أحد �أكبر هذه الأحياء كان‬
‫حي «الطيبين» الذي جمع بين جنباته �أكبر تجمع �سكاني في المنطقة في حين كان يت�صارع‬
‫عليه «الفتوات» لتولي زمام الأمور فيه‪ ،‬وذلك لما عرف عن �أهل هذه الحارة من طيبة وان�صياع ال‬
‫محدود لأوامر من يحكمهم ‪ ..‬حتى جاء « مبروك» فتوة الحارة الجديد الذي تولى زمام الأمور بعد‬

‫�أن دبر مكيدة للفتوة الكبير الذي كان يحكم الحارة قبله وكان مبروك ذراعه الأيمن �إال �أن طباع‬
‫ال�شر والخ�سة في مبروك دفعته لالتفاق مع بع�ض من الخارجين عن القانون للترب�ص بالفتوة‬
‫القديم وقتله‪� ...‬أما «�صابر العربي» وهو محور حكايتنا فقد كان والده ال�شيخ عربي كبير عطاري‬
‫المنطقة و�أحد القالئل الذين لديهم «�أر�ض ملك» فال�شيخ عربي رزقه اهلل بـ «زينب – وفتحيه» قبل‬
‫�صابر ‪ ..‬المهم تعلم �صابر في «الُكتاب» حاله كحال �أبناء الحارة ليعود بعد ذلك وي�ساعد والده‬

‫في زراعة الأر�ض بـ «البر�سيم» ك�سائر �أرا�ضي المنطقة حيث كانت حارة الطيبين من �أكبر حارات‬

‫�صة ورق‬

‫المنطقة زراعة للبر�سيم وفي ذلك حكمة حيث �أن فتوة الحارة كان قد �أقنع �سكانها �أن البر�سيم هو‬
‫�أف�ضل غذاء لهم فهو يعطيهم قوة الحمير وطيبتهم في حين �أنه �أراد �أن يكون لهم �أي�ضا عقل الحمير‬

‫ولكن هذا ال�سبب ظل الفتوة محتفظا به لنف�سه‪ ،‬فهو بالطبع لم ي�أكل البر�سيم مطلقا بل كان ي�شتريه‬
‫من �أهل الحارة بعد �أن ي�أخذ كل منهم ما يكفيه هو و�أ�سرته طوال العام ليبيع الفتوة باق المح�صول‬
‫لتجار الما�شية فقد كان البر�سيم هو الغذاء الرئي�سي لما�شيتهم‪.‬‬

‫�صابر الذي تعر�ض والده لل�ضرب واالعتداء من قبل رجال الفتوة حينما لم ي�ستطع دفع ال�ضرائب‬

‫شريف صالح‬
‫‪shareef@alroya.net‬‬
‫مدير التحرير‬

‫الباهظة التي فر�ضها عليهم الفتوة ليجل�س م�شلوال في البيت ويتولى �صابر بعد ذلك م�س�ؤولية‬
‫الأر�ض وتجارة والده بعد �أن �آثر ال�سكوت وال�صبر على ما �أ�صاب والده خوفا من �أن يعر�ض م�ستقبله‬

‫وم�ستقبل �أختيه للخطر خا�صة بعد �أن �أ�صبح العائل الوحيد لهما‪ ...‬تزوج �صابر ورزقه اهلل بطفل‬
‫�أ�سماه «مطاوع �صابر العربي» عمل منذ نعومة �أظافره على تلقيمه فنون التخاذل وال�صبر وعدم‬

‫معاداة من هم �أكبر مقاما وحين بلغ مطاوع عامة العا�شر فوجئ �صابر برجال الفتوة يطلبون منه‬

‫�إخالء الأر�ض لأن فتوتهم يرغب في �أن يبني بيتا لزوجته الجديدة على �أر�ضه وبع�ض الأرا�ضي‬

‫المجاورة له �أي�ضا �أدرك �صابر انه �إن تخلى عن الأر�ض �سيموت من الجوع هو و�أ�سرته فوقف �أمام‬
‫رجال الفتوة معتمدا على مبد أ� «�أموت �أنا �أف�ضل من تموت �أ�سرتي»‪ .‬لم يدرك �صابر �أن موقفه هذا‬
‫�سيكون ال�شرارة التي فتحت الباب �أمام �أهل حارة الطيبين الذين عرف عنهم الطيبة واالن�صياع‬
‫لأوامر الفتوة ‪ ،‬فان�ضم �إليه بع�ض المزارعين المجاورين لأر�ضه لي�أزروه وي�صدوا اعتداء رجال‬
‫الفتوة على �صابر‪ ..‬من هنا بد�أت ثورة البر�سيم التي اطلق عليها �أهل الحارة هذا اال�سم تيمنا‬
‫باالر�ض التي بد�أت فيها الثورة التي ا�ستطاع �أهل الحارة من خاللها طرد فتوتهم الظالم غير‬
‫مكترثين لحياتهم التي دفعها بع�ضم ثمنا للحرية وكان من بين ه�ؤالء «�صابر العربي»‬

‫والجميع الآن في انتظار النتيجة‪ ..‬هل �سيحافظ «مطاوع �صابر العربي» على ما تركه له والده من‬
‫�إرث حقيقي»الحرية»‪ ..‬هل �سي�ستوعب الدر�س جيدا ويعرف �أن ظلم وجبروت الفتوة ما كان ليكن‬
‫لوال �صبر والده المبالغ فيه هو و�أهل الحارة على ظلم وبط�ش الفتوة ‪ ..‬هذا ما �ستك�شف عنه الأيام‬
‫القليلة القادمة‪.‬‬

‫ق�صا�صة ورق‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫يف‬

‫‪18‬‬

‫استطالع‬

‫ا‬
‫خ‬
‫ت‬
‫ي‬
‫ا‬
‫ر‬
‫ا‬
‫ل‬
‫ت‬
‫خ‬
‫�‬
‫ص‬
‫�‬
‫ص‬
‫ا‬
‫ل‬
‫د‬
‫ر‬
‫ا‬
‫�‬
‫س‬
‫ي‬
‫‪.‬‬
‫‪.‬‬
‫ح‬
‫م‬
‫ا‬
‫�‬
‫ئ‬
‫ش‬
‫ر‬
‫ك‬
‫ة‬
‫ب‬
‫لة‬
‫ني‬
‫�‬
‫ض‬
‫غ‬
‫و‬
‫ط‬
‫ا‬
‫ل‬
‫أ‬
‫ه‬
‫ل‬
‫و‬
‫ت‬
‫ط‬
‫ل‬
‫ع‬
‫ا‬
‫ت‬
‫الطالب‬

‫“علمي �أم �أدبي‪ ..‬ال�صيدلة �أم التمري�ض‪ ..‬الهند�سة �أم ال�صحافة”‪� ..‬أفكار‬

‫متناق�ضة تدور يف ر�أ�س الطالب يف مرحلة الثانوية واجلامعة‪� ،‬آراء تتقافز �أمام عيني الطالب‬

‫حني يقع يف �أزمة االختيار‪� ،‬ضغوط هنا وتطلعات هناك‪ ،‬والطالب يقف حائرا بني هذا وذاك‪ ،‬لتتكون م�شكلة اختيار‬
‫التخ�ص�ص الدرا�سي لدى الطالب‪ ،‬وهي �أزمة ال تتوقف حدودها عند املرحلة اجلامعية بل تتعدى ذلك لت�ؤثر على خمرجات‬
‫التعليم ب�شكل عام ومتطلبات �سوق العمل‪.‬املتخ�ص�صون من جانبهم �أكدوا اهمية اختيار التخ�ص�ص الذي ينا�سب الطالب‬
‫وتطلعاته‪ ،‬دون ال�ضغط الختيار تخ�ص�ص بعينه‪ ،‬و�أال يقع الطالب حتت �ضغط الأهل �أو رغبة غري م�ستقرة الختيار تخ�ص�ص‬
‫ما بدفع من الأ�صدقاء‪ ،‬بل يجب ان تتمحور تطلعاتهم واختياراتهم وفقا لآليات �سوق العمل وكذلك املوهبة والقدرة على‬
‫االبداع والتميز فيه‪.‬‬
‫ا�ستطالع‪ /‬وفاء �سامل‬

‫�أخ�صائيو التوجيه واالر�شاد �أدلوا بر�أيهم في هذا ال�ش�أن‪،‬‬
‫و�أكدوا �أن هناك العديد من العوامل التي تتحكم في‬
‫اختيار الطالب لتخ�ص�ص الدرا�سة ال�سيما الجامعية‬
‫منها‪ ،‬وتقوم هذه العوامل على بع�ض اال�س�س ( من وجهة‬
‫نظر الأ�سرة في الغالب) منها جن�س الطالب �سواء كان‬
‫ذكرا ام انثى‪ ،‬وهناك من الطالب من يت�أثر ب�أ�صدقائه‬
‫ورغبات من حوله‪.‬‬
‫وهذا ما �أكدت عليه الدكتورة عائ�شة محمد عجوة‬
‫�أخ�صائية ار�شاد وتوجيه بجامعة ال�سلطان قابو�س‪،‬‬
‫حيث �أ�شارت �إلى �أن �أ�س�س االختيار وطريقة االختيار‬
‫المثالية‪ ،‬تختلف عما هو على �أر�ض الواقع‪ ،‬فالمعمول‬
‫به حالي ًا ي�أخذ بالدرجة الأولى عالمات الطالب‪� ،‬أو‬
‫ن�سبته التي ح�صل عليها في الثانوية‬
‫العامة‪ ،‬وهي تعك�س �إلى حد ما‬
‫قدرات الطالب‪ ،‬حيث �أنه ال توجد‬
‫هناك مقايي�س �أخرى لقيا�س القدرات‬
‫غير الإنجاز الأكاديمي‪ ،‬ثم ي�أتي في‬
‫الدرجة الثانية الرغبة‪ ،‬فالطالب ذو‬
‫الن�سبة الأعلى تكون لديه فر�ص �أكثر‬
‫لأن يطابق التخ�ص�ص الرغبة‪ ،‬وهذا‬
‫ك�أمر تنظيمي مقبول �إلى حد ما‪.‬‬
‫وتقول عجوة‪� :‬إذا تناولنا الحاالت بفرديتها‪ ،‬ف�إنها‬
‫تختلف ب�إختالف طبيعة العائلة‪ ،‬وما ي�ؤمنون به من‬
‫مبادئ وقيم‪ ،‬فمنهم من يترك للطالب بغ�ض النظر عن‬
‫جن�سه حرية االختيار‪ ،‬ومنهم من يفر�ض على البنت‬
‫التخ�ص�ص دون الذكر‪ ،‬نظراً لعدم ال�سماح للأنثى �أن‬
‫تعمل في مهن معينة‪ ،‬ومنهم من يفر�ض حتى على‬
‫الذكر‪ ،‬معتبرين �أن الكلمة الأولى للعائلة‪ ،‬ورغبة لدى‬
‫البع�ض في �أن يقول ابني دكتور �أو مهند�س �أو ما �شابه‬
‫ذلك‪ ،‬كما �أن الطالب �أحيان ًا قد يقرر دون �أي تخطيط‪،‬‬
‫خا�صة �إذا كان ممن يت�أثر ب�أ�صدقائه وذويه‪ ،‬فنراه‬
‫يقول‪� :‬أريد �أن �أكمل درا�ستي الجامعية بغ�ض النظر عن‬
‫التخ�ص�ص‪.‬‬
‫وت�ؤكد �أخ�صائية ار�شاد وتوجيه بجامعة ال�سلطان‬
‫قابو�س �أن عملية النجاح والف�شل في الدرا�سة‪ ،‬ال ترتبط‬
‫بطريقة مبا�شرة برغبة الطالب‪� ،‬إذ �إن العملية هنا معقدة‬
‫وت�أخذ �أبعادا مختلفة‪ ،‬وطبيعة �شخ�صية الطالب تلعب‬
‫دوراً كبيراً في هذا‪ ،‬حيث �إن الإنجاز الأكاديمي يعتمد‬
‫على �أمرين مهمين‪ ،‬هما القدرة والجهد‪ ،‬مو�ضحة �أن‬
‫الفرد الذي ي�صل �إلى م�ستوى الجامعة‪ ،‬كقدرة عقلية‬
‫ي�ستطيع النجاح في �أي تخ�ص�ص‪ ،‬قائلة‪�“ :‬إذن‪ ..‬يبقى‬
‫عليه ت�أثير الرغبة‪ ،‬فقد ال يبذل الجهد المطلوب ل�شعوره‬
‫ب�أنه ال يحب هذا التخ�ص�ص و�أنه �أجبر عليه‪ ،‬وبالتالي‬
‫يظهر �أثر اختالف طبيعة ال�شخ�صية و�أولويات الأفراد‪،‬‬
‫فالذي من �أولوياته المتعة �سيت�أثر �إنجازه �سلب ًا �إذا لم‬
‫يح�صل على ما يرغب‪ ،‬ومن هو في �أولوياته النجاح �أو‬
‫الإنجاز �سينجح ويتميز بغ�ض النظر عن مخالفة الخيار‬
‫لما يحب �أو يكره‪ ،‬وهذا ينطبق �أي�ض ًا على الوظيفة بعد‬
‫ذلك”‪.‬‬
‫واقترحت عجوة وجهة نظر حلولية قالت فيها‪“ :‬علينا‬
‫�أن نتفق جميع ًا �أفراداً و�أ�سراً وم�ؤ�س�سات تعليمية‬
‫ومجتمعية ب�أن عملية االختيار المهني لي�ست محددة‬
‫في فترة التعليم ما بعد الثانوي‪ ،‬بل تبد أ� منذ لحظة‬
‫ميالد الفرد في الإطار الأ�سري‪ ،‬ومنذ مرحلة ريا�ض‬

‫الأطفال في �إطار الم�ؤ�س�سات التعليمية‪ ،‬و�أن يكون‬
‫هناك برنامج توجيه مهني متكامل‪ ،‬ي�ساعد الفرد على‬
‫اكت�شاف ذاته‪ ،‬بما فيها من خ�صائ�ص وقدرات ورغبات‪،‬‬
‫و�أن يعمل برنامج التوجيه هذا على م�ساعدته في تطوير‬
‫قدراته‪ ،‬واتخاذ قراراته‪ ،‬و�أنه بهذه الثقافة الجديدة‬
‫وبهذا الإيمان �سيتغير الأفراد و�ستتغير النظم والقوانين‬
‫تبع ًا لذلك‪.‬‬
‫في المقابل‪ ،‬يرى الطالب‪� -‬أ�صحاب الم�شكلة‪� -‬أن‬
‫�ضغوط الأهل تلعب دورا كبيرا في اختيار التخ�ص�ص‬
‫ما بعد الثانوي‪ ،‬م�شيرين �إلى �أن الكثير منهم يعاني من‬
‫هذه الم�شكلة‪ ،‬فيجد نف�سه يدر�س �شيئا لم يكن يرغب في‬
‫اختياره‪.‬‬

‫�ضغوط الأهل تلعب‬
‫دورا كبريا يف اختيار‬
‫التخ�ص�ص‬
‫الطالبة بثينة بنت �سالم الريامية (في ال�سنة الثانية‬
‫بكلية العلوم في جامعة ال�سلطان قابو�س) نموذج‬
‫حقيقي ل�ضغوط الأهل في دفع الطالب لالتحاق‬
‫بتخ�ص�ص ما ال يرغب فيه‪ ،‬حيث تقول الريامية �إن كلية‬
‫العلوم لم تكن �ضمن �أحالمها مطلقاً‪ ،‬و�أنها لم تتمن‬
‫في �أي يوم �أن تدر�س هذا التخ�ص�ص‪� ،‬إال �أن ن�سبتها‬
‫الدرا�سية وال�ضغوط التي واجهتها من الأهل‪ ،‬م�ؤكدة �أن‬
‫والدها �ضغط عليها لاللتحاق بهذا التخ�ص�ص‪ .‬وت�ضيف‬
‫الريامية �أنها في البداية �شعرت ب�صعوبة بالغة‪ ،‬قائلة‪:‬‬
‫�إن ميولي كانت �أدبية‪� ،‬إذ ان حلمي منذ الطفولة هو‬
‫درا�سة ال�صحافة‪� ،‬إال �أنني فج�أة ر�أيت نف�سي في قاعة‬
‫درا�سية �أ�سمع ما ال �أحب‪ ،‬و�أرى رموزاً غير تلك التي‬
‫�أهوى‪ ،‬ولأنني لم �أ�ستوعب ذلك في البداية‪ ،‬فقد كنت‬
‫�أح�ضر محا�ضرات العربي في ق�سم الآداب‪ ،‬و�أ�شعر‬
‫بارتياح و�إندماج و�سعادة ال تو�صف‪ ،‬كما �أنه �أي طلب‬
‫يوجهه المحا�ضر للطلبة‪ ،‬كنت �أ�شتغل عليه مثلهم تماماً‪.‬‬
‫و�أو�ضحت الريامية �أنها لم تكن تح�ضر محا�ضرات‬
‫تخ�ص�صها‪ ،‬مما �أدى بطبيعة الحال �إلى �ضعف معدلها‪،‬‬
‫الأمر الذي �أغ�ضب �أهلها و�أجبرها �إلى �أن تترك اهتمامها‬
‫بالأدب وتركز تحت �أي �ضغط كان على كليتها‬
‫�إلى �أنها لو‬
‫الأ�سا�سية‪ ،‬وت�شير‬
‫كانت تعلم ب�أن‬
‫ر�ضوخها لرغبة‬
‫والدها �سيولد‬
‫كره‬
‫بداخلها‬

‫تخ�ص�صها الحالي وت�شتتها بين رغبتها والنجاح في‬
‫كليتها‪ ،‬لكانت تحدت �صراع الأجيال ذاك‪.‬‬
‫وعلى الرغم مما �سبق‪ ،‬فهناك طالب �آخرون �أ�صروا على‬
‫رغبتهم و�أقنعوا الأهل وانتقلوا الى المجال الذي يرغبون‬
‫في درا�سته‪ ،‬الطالبة �أفراح القا�سمية بكالوريو�س �صيدلة‬
‫بجامعة نزوى �إحدى هذه النماذج‪ ،‬وتقول القا�سمية‪:‬‬
‫كان تخ�ص�صي في البداية تمري�ض‪ ،‬و الحقيقة ف�إن‬
‫�أهلي هم من اختار لي هذا التخ�ص�ص‪ ،‬وبالفعل وا�صلت‬
‫درا�ستي فيه ل�سنتين تقريباً‪� ،‬إلى �أن �شعرت انني غير‬
‫قادرة على الموا�صلة فيه �أبداً‪ ،‬الأمر الذي جعلني �ألح‬
‫و�أقنع �أهلي ب�ضرورة تغييره‪ ،‬وبالرغم من ال�صعوبات‬
‫التي واجهتها في عملية التغيير من تمري�ض �إلى �صيدلة‪،‬‬
‫�إال �أنني والحمدهلل ا�ستطعت النجاح في‬
‫هذا التخ�ص�ص‪ ،‬وتحقيق الأمرين معاً‪:‬‬
‫المتعة والتفوق‪ ،‬ودائم ًا �أن�صح كل من‬
‫يمر علي ب�أال يدر�س ما ال يحب‪� ،‬أو �أن‬
‫يجتهد �أكثر ما �أمكنه في تمهيد الطريق‬
‫له لوحده واختيار ما و�ضعه حلم ًا وما‬
‫تهواه نف�سه‪.‬‬
‫وقالت الطالبة عزيزة بنت حمد �سنة‬
‫ثالثة بكالوريو�س تمري�ض بكلية عمان الطبية �إنها‬
‫اختارت تخ�ص�صها بنف�سها‪ ،‬و�أن �أهلها لم يمانعوا في‬
‫درا�سة �أي جانب درا�سي‪� ،‬إال �أنهم مانعوا في تغيير‬
‫التخ�ص�ص عندما راودتها مثل هذه الرغبة‪ ،‬وذلك لأنه‬
‫�أخذ من عمرها‪ ،‬ف�ضال عن �أنهم ال يرغبون بوجود ابنتهم‬
‫في مكان عمل غير الم�ست�شفى‪ ،‬و�أ�شارت ب�أنها لم تحاول‬
‫معار�ضتهم‪ ،‬بل وافقت و�أكملت الدرا�سة في تخ�ص�صها‬
‫بغ�ض النظر عما �إذا كانت تحبه �أو تكرهه‪.‬‬
‫و�أكدت الطالبة هاجر بنت �سيف ال�شكيلية (ال�سنة الثانية‬
‫تخ�ص�ص تقنية المعلومات بتقنية م�سقط) �أن ن�سبتها‬
‫في الثانوية العامة واختيار مركز القبول الموحد لهذا‬
‫التخ�ص�ص‪ ،‬هما ال�سببان اللذان جعالنها تلتحق بهذا‬
‫التخ�ص�ص‪ .‬وت�ضيف ال�شيكلية �إنها عندما كانت في‬
‫ال�سنة الت�أ�سي�سية‪ ،‬تم�سكت بتخ�ص�صها ب�شكل كبير بل‬
‫وتباهت به‪� ،‬إال �أنها ما �إن بد�أت فيه‪ ،‬ور�أيت ما به من‬
‫�صعوبة‪ ،‬بت �أتطلع �إلى درا�سة �شيئ ًا �آخر �أي �إلى تغيير‬
‫التخ�ص�ص‪ ،‬غير �أن اهلي رف�ضوا ذلك قطعاً‪ ،‬م�شيرين‬
‫ب�أنه تخ�ص�ص مطلوب حالياً‪ ،‬مما جعلني �أبقي عليه‪.‬‬

‫‪20‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ح ـ ــوار‬

‫دكتورة ندى العجمية‪:‬‬

‫على املر�أة‬
‫اال�ستفادة‬
‫باالمكانات‬
‫التي وفرتها‬
‫لها‬
‫حكومة‬
‫�صاحب‬
‫اجلالله‬

‫ملاذا اخرتتي جمال تطوير املر�أة حتديدا ليكون‬
‫حمور درا�ستك ون�شاطك؟‬

‫المر�أة لي�ست ن�صف المجتمع فقط ولكنني على ثقة �أنها ت�ستطيع �إحداث فرق كبير‬
‫في المجتمع‪ .‬فالمر�أة �إذا �صلح حالها �صلح حال المجتمع‪ ،‬وباعتقادي �أن المر�أة‬
‫العمانية وحتى الآن لم تقدم كل ما لديها من �إمكانات وطاقات لمجتمعها‬
‫وهل معنى هذا �أن المر�أة هي التي يتم ا�ستغالل طاقتها اال�ستغالل الأمثل؟‬
‫لي�س هذا ما ق�صدته ولكنني كنت �أ�شير من خالل كالمي �أن المجتمع قد �أعطى‬
‫للمر�أة العمانية كافة حقوقها ومنحها ما كانت تربو �إليه طوال ال�سنوات الما�ضية‬
‫لكنها هي من لم ت�ستغل الإمكانات التي وفرتها لها حكومة موالنا ح�ضرة‬
‫�صاحب الجاللة اال�ستخدام الأمثل خا�صة و�أنها مازالت بحاجة �إلى مزيد من‬
‫الثقة للم�شاركة ب�أكثر فعالية من م�شاركتها الحالية‪.‬‬

‫�إذن هل م�شاركة املر�أة التي ما تزال حمدودة‬
‫حتى الآن على الرغم من الدعم املقدم لها ‪..‬‬
‫هل هذا ناجت عن نظرة املجتمع للمر�أة ولدورها‬
‫املحدود الذي حدده لها املجتمع فيما م�ضى؟‬

‫من الم�ؤكد �أن نظرة المجتمع القديمة للمر�أة ولدورها المحدود الذي يجب عليها‬
‫القيام به لعب دورا في عدم ثقتها بنف�سها ولكن لي�ست نظرة المجتمع وحدها هي‬
‫ال�سبب‪ ،‬فطبيعة المر�أة وتركيبتها الف�سيلوجية لعبت دورا كبيرا في هذا الوقت الذي‬
‫كان يجب على المر�أة �أن تثق بنف�سها وبقدراتها‪ ،‬وتعمل على �صقل المهارات حتى‬
‫ت�ستطيع الم�شاركة وب�شكل فعال للم�ساهمة في دفع عجلة التنمية في مجتمعها‪.‬‬
‫فالمر�أة فيما م�ضى لم يكن لديها الإمكانات وال ال�سبل الالزمة لتنمية وتطوير‬
‫مهاراتها ولكنها الآن اتيحت لها الفر�صة للم�شاركة في المجتمع ب�شكل �أكثر‬
‫فاعلية‪.‬‬

‫لقد �أولت حكومة �صاحب اجلاللة خالل ال�سنوات‬
‫القليلة املا�ضية اهتماما كبريا باملر�أة العمانية‬
‫وبالدور الذي يجب عليها �أن ت�ؤديه داخل املجتمع‬
‫‪ ..‬فهل فعال ا�ستطاعت املر�أة العمانية اال�ستفادة‬
‫من كل هذه االمكانات التي وفرتها لها احلكومة‬
‫الر�شيدة؟‪ ...‬وما هي �أهم التحديات االجتماعية‬
‫والعائلية التي تقف �أمامها لتحقيق ذاتها العملية؟‬
‫‪ ...‬حول هذا املو�ضوع دار حوارنا مع �أحد الرموز‬
‫الن�سائية يف املجتمع العماين وهي الدكتورة ندى‬
‫العجمية ا�ستاذ م�ساعد ق�سم اللغة االجنليزية‬
‫بجامعة ال�سلطان قابو�س وخبرية يف برامج تطوير‬
‫املر�أة‪.‬‬

‫حــوار‪� /‬شريف �صالح‬

‫الرجل الطرف الأكرث‬
‫ت�أثرا باالنف�صال‬
‫لكن �أال تعد م�شاركة املر�أة من خالل رعاية بيتها‬
‫و�أوالدها لي�س كافيا من وجهة نظرك يف دفع‬
‫عجلة التنمية يف املجتمع؟‬

‫�إن من �أهم �أولويات وم�س�ؤوليات المر�أة في حياتها هي رعاية زوجها و�أوالدها‪،‬‬
‫لكن هذا ال يمنع �أن تعمل �أو تنمي مهاراتها وت�ستفيد اال�ستفادة الق�صوى من‬
‫الإمكانات والو�سائل التي كفلها لها المجتمع العماني‪ ،‬فلي�س �شريطة م�شاركة‬
‫المر�أة في تطوير المجتمع �أن تكون عاملة‪ .‬فكونها ا�ستطاعت تنمية مهاراتها‬
‫وخبراتها الحياتية فهي بذلك ت�ستطيع تربية �أبناءها بال�شكل ال�صحيح الذي‬
‫يجعلهم عنا�صر نافعة في المجتمع‪ .‬فنحن ن�شاهد بع�ض النماذج من الن�ساء‬
‫العامالت الناجحات ولكن نجاحهم العملي هذا قد ي�ؤثر بال�سلب على �أ�سرهم‬
‫وعلى الوقت الذي يخ�ص�صوه لأوالدهم وهو الأمر الذي �أ�شرت �إليه في بداية‬
‫حديثي حتى �أن اهتمام المر�أة ببيتها و�أوالدها يجب �أن يكون �أهم �أولوياتها‪،‬‬
‫ولي�س المق�صود من م�شاركة المر�أة ب�شكل فعال في المجتمع هو �إهمال �أ�سرتها‬
‫ولكن يجب عليها �أن تعمل على تق�سيم وقتها وتنظيمه‪.‬‬

‫ح ـ ـ ــوار‬

‫‪21‬‬

‫‪22‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ح ـ ــوار‬

‫نالحظ حاليا ارتفاع ن�سب‬
‫الفتيات اللواتي يزيد �سنهن‬
‫عن ‪ ٢٨‬عاما ومل يتزوجن خوفا‬
‫من النقطة التي �أ�شرت �إليها‬
‫وهي الت�أثري ال�سلبي للأ�سرة‬
‫على م�ستقبلها العملي فهل‬
‫معنى هذا �أن �سعي املر�أة‬
‫لإثبات نف�سها يف جمال‬
‫العمل هو ال�سبب وراء‬
‫ازدياد ن�سبة العنو�سة يف‬
‫جمتمعاتنا العربية؟‬

‫قد يكون هذا �أحد الأ�سباب ولكنه لي�س‬
‫ال�سبب الأوحد �أو ال�سبب الرئي�سي خا�صة‬
‫بعد �أن بد�أت المر�أة تعي متطلباتها في‬
‫الوقت الذي �أ�صبح لدى معظم الفتيات‬
‫العامالت بحكم احتكاكها ب�سوق العمل‬
‫متطلبات لزوج الم�ستقبل فلم يعد الأمر كما‬
‫م�ضى القبول ب�أول من يطرق الباب طالبا الزواج‪ ،‬في‬
‫حين �أن كثير من الن�ساء �أثبتن وجودهن في مجال‬
‫عملهن وبالتالي ف�إن المر�أة الناجحة تكره الف�شل‬
‫الأمر الذي يدفعها �إلى التريث قبل الموافقة على �شريك‬
‫حياتها �إال بعد �أن تت�أكد من �أنه ال�شخ�ص المنا�سب لها‬
‫وهو ما ال �أعتبره عامال �سلبيا في الوقت ذاته يجب على‬
‫المر�أة �أن تعطي للرجل �أكثر من فر�صة لإثبات ذاته وال‬
‫يكون الرف�ض من �أجل الرف�ض فقط‪.‬‬

‫معنى هذا �أن املر�أة �أ�صبحت‬
‫هي من يختار �شريك حياتها ‪..‬‬
‫�إذن مباذا تعللني ازدياد ن�سب‬
‫الطالق يف جمتمعاتنا العربية؟‬
‫�إن ارتفاع ن�سب الطالق في مجتمعاتنا العربية حاليا‬
‫يرجع �إلى الزواج الخاطئ من البداية‪ ،‬لأنه غالبا ما‬
‫يكون زواجا يتم دون ا�ستكمال �شروط الحياة الزوجية‬
‫ولأن الزواج الحالي فيه عوامل كثيرة تجعل فيه نوعا‬
‫من الع�شوائية وهو ما انعك�س في زيادة ن�سبة الطالق في‬
‫الزواج المبكر والتي تجاوزت ‪ ، % 30‬فمجتمعاتنا العربية‬
‫ب�شكل عام تقد�س الحياة الأ�سرية وحين يحدث فيها‬
‫ان�شطار ‪ -‬طالق‪ -‬ي�ؤثر على كال ال�شخ�صين في الحالتين‪.‬‬
‫كما �إن تولي المر�أة مقاليد اختيارها ل�شريك حياتها‬
‫لي�س ال�سبب وراء ازدياد حاالت الطالق فقد يكون‬
‫اختيار الطرف للطرف الآخر مبني على مبادئ �صحيحة‬
‫ما يجعل العالقة في بدايتها جميلة وم�ستقرة ولكن‬
‫اال�ستمرارية على هذه المبادئ التي بد�أت بها العالقة‬
‫هو ما ي�ضمن بقاءها في حين الم�صارحة والحوار بين‬
‫الطرفين يعد من �أهم عوامل بقاء العالقة وا�ستمرارها‬

‫لكن هل رف�ض معظم الرجال‬
‫الزواج من مطلقات يرجع �إىل‬
‫طبيعة �آدم املت�سلطة �أم �أن‬
‫الرجل فعال خملوق �أناين؟‬

‫�إ ن‬
‫طبيعة الرجل في‬
‫كل زمان ومكان �أنه يريد �أن يكون الأول‬
‫في حياة المر�أة التي يختارها زوجة و�شريكة حياة‪،‬‬
‫ولكن ب�صفة خا�صة هناك الكثير من الرجال لديهم عقل‬
‫متفتح نا�ضج يدركون �أن بع�ض المطلقات �ضحايا ‪..‬‬
‫ولكن الأهل يكون لهم هنا دور كبير في رف�ضهم لزواج‬
‫ابنهم من مطلقة حتى �أن بع�ض ال�شباب يلج�أ �إلى �إخفاء‬
‫تلك المعلومة عن الأهل حينما يعجب بامر�أة مطلقة‬
‫ويرغب في الزواج منها‪ ،‬والغريب �أن الأهل �أنف�سهم‬
‫يكون لديهم المبررات الكافية �إذا ت�صادف مثال �أن‬
‫ابنتهم تعر�ضت للطالق و�أ�صبحت تحمل اللقب نف�سه! ‪..‬‬
‫وت�شير د‪ .‬ندى �إلى احتمال ف�شل الزواج الثاني للمطلقة‬
‫حيث ان بع�ض الرجال يعانون من الو�سوا�س القهري‬
‫الذي يجعلهم ي�شكون في زوجاتهم ممن �سبق لهن‬
‫الزواج‪ ،‬وي�ستمرون في الأ�سئلة وعقد المقارنات مما‬
‫ي�سبب العديد من الم�شكالت والخالفات والف�شل والطالق‬
‫للمرة الثانية!‬

‫نالحظ �أن كثريا من الرجال‬
‫الذين يتعر�ضون حلاالت الطالق‬
‫يرتيثون كثريا قبل الإقبال على‬
‫الدخول يف جتربة زواج �أخرى‪..‬‬
‫على عك�س املر�أة التي ي�سارع‬
‫�أهلها يف البحث لها عن زوج‬
‫جديد ‪ ..‬فبماذا تعللني ذلك؟‬

‫وترى الدكتورة ندى �أن الرجل في كثير من حاالت‬
‫الطالق يكون هو الطرف الأكثر ت�ضررا من المر�أة التي‬
‫غالب ًا ما تت�أقلم مع و�ضعها الجديد‪ ،‬فالن�ساء �أكثر قدرة‬
‫من الرجال على تحمل �صدمة الطالق‪ ،‬فالرجال يميلون‬
‫عادة �إلى كبت �أحزانهم وعدم البوح بها للغير كما‬
‫تفعل معظم الن�ساء‪ ،‬فقد ك�شفت �أحدث الدرا�سات النقاب‬
‫عن تزايد ن�سبة الرجال الذين يعانون �أمرا�ض ًا ج�سدية‬
‫وم�شكالت نف�سية بعد الطالق‪ ،‬مقارنة بحاالتهم قبل‬

‫و قو عه ‪،‬‬
‫و�أن ‪ %95‬منهم يهجرون‬
‫منازل الزوجية وال يمكنهم العي�ش فيها بعد‬
‫االنف�صال‪ ،‬و�إن كان هذا ال ينفي وجود �آثار �إيجابية‬
‫يمكن �أن تحدث نتيجة للطالق‪ ،‬فقد يدفع الإح�سا�س‬
‫بالف�شل الرجل �إلى الثورة على نف�سه‪ ،‬فيحاول التركيز في‬
‫عمله و�إثبات ذاته والتغلب على مرارة التجربة‪ ..‬والخط�أ!‪.‬‬
‫فالرجل المطلق غالب ًا ما يجد نف�سه وحيداً بعد الطالق‪،‬‬
‫نتيجة طبيعة العالقات االجتماعية التي يبنيها حوله‬
‫والتي تت�سم عادة بال�سطحية‪ ،‬فهو ي�شعر بالخيبة‬
‫والمرارة لفقدان دوره ك�أب وزوج‪ ،‬وي�صطدم بالنا�س‬
‫نتيجة �شعوره بالم�س�ؤولية عن انهيار الأ�سرة‪� ،‬إ�ضافة‬
‫�إلى عدم ال�سماح له قانون ًا بح�ضانة الأوالد في معظم‬
‫الأحيان �إال في �سن مت�أخرة‪ ،‬فالمر�أة �أكثر �سرعة في‬
‫االن�سجام مع المجتمع على عك�س الرجل الذي قد ي�صاب‬
‫بالأمرا�ض النف�سية نتيجة العزلة االجتماعية‪ ،‬وفي‬
‫النهاية ف�إن للبيئة االجتماعية التي تحيط �سواء بالرجل‬
‫�أو المر�أة عامال رئي�سيا في مدى ت�أثر كل منهم بالآثار‬
‫االجتماعية ال�سلبية الناجمة عن الطالق‪.‬‬

‫‪24‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ح ـ ــوار‬

‫ح�سني جواد‪:‬‬

‫امل�ستقبل يتطلب الرتكيز على‬
‫التعليم وتطوير القطاع اخلا�ص‬
‫لتدريب الكوادر العمانية‬
‫حوار‪ /‬حممد ر�ضا ‪ -‬علي العجمي‬

‫يرى ح�سني جواد رئي�س جمل�س �إدارة �شركة دبليو ‪.‬جي ‪ .‬تاول‪� ،‬أن امل�ستقبل‬
‫يتطلب الرتكيز على التعليم النوعي‪ ،‬معتربا ذلك من �أكرب التحديات يف‬
‫املرحلة احلالية‪ .‬م�شريا �إىل �إن قدرة القطاع اخلا�ص على تدريب الكوادر العمانية‬
‫تعترب �أي�ضا من التحديات املاثلة يف ظل ارتفاع عدد العمانيني العاملني بهذا القطاع‬
‫�إىل �أكرث من ‪� 200‬ألف وهو عدد يفوق العاملني يف القطاع احلكومي ب�أكرث من ‪� 60‬ألف عامل‬
‫‪ .‬واعترب ح�سني جواد ذلك م�ؤ�شر ًا جيد ًا على قدرة القطاع اخلا�ص ال�ستيعاب �أعداد �أكرب من‬
‫املواطنني الباحثني عن عمل يف ال�سنوات القادمة ‪ .‬وي�شري �إىل �أن قطاعات ال�سياحة والأ�سماك‬
‫واملعادن هي التحدي الأكرب يف املرحلة املقبلة‪ ،‬ومن الأهمية �أن يتم ا�ستغالل هذه القطاعات‬
‫يف دعم �سيا�سة تنويع م�صادر الدخل التي تتبعها ال�سلطنة ‪ .‬و�أ�شار جواد �إىل � ّ‬
‫أن الـ ‪� 40‬سنة املا�ضية‬
‫من عمر النه�ضة هي �سنوات ت�أ�سي�س دولة حديثة معترب ًا � ّ‬
‫أن ال�سنوات القادمة هي مرحلة جني الثمار‬
‫وبناء قاعدة م�ستقبلية ت�ضع الأجيال القادمة على ر�أ�س �أولوياتها ‪.‬‬
‫يبد أ� ح�سين جواد رئي�س مجل�س �إدارة �شركة دبليو ‪.‬جي‬
‫‪ .‬تاول حديثه قائ ًال ‪ :‬عندما ننظر �إلى ال�سنوات الثالث‬
‫مرت علينا‬
‫الأخيرة ( ‪ ) 2010 – 2008‬نجد � ّأن الأحداث التي ّ‬
‫تدل على � ّأن ال�سلطنة من البلدان القالئل على الم�ستوى‬
‫العالمي التي نجحت في تقليل ت�أثيرات الأزمة المالية‬
‫�إلى �أق ّل ما يمكن ‪ ،‬وفي نف�س الوقت يجب �أن ندرك �أننا‬
‫نعي�ش في نف�س الكوكب الذي تعي�ش فيه باقي بلدان‬
‫العالم التي ت�أثرت كثيراً بالأزمة ‪ ،‬وعليه فنحن في عمان‬
‫ن�شعر بالفخر الكبير كوننا نعي�ش في بلد تدار فيه ال�سيا�سة‬
‫االقت�صادية بحكمة فائقة ‪ .‬فالعديد من الدول المجاورة‬
‫تعر�ضت ب�شكل كبير للأزمة المالية وكان لها �أثر �سلبي‬
‫على اقت�صادات تلك الدول‪ ،‬وعلينا الآن التركيز على‬
‫الدرو�س التي تعلمناها من الأزمة المالية من تجربتنا‬
‫العمانية ومن تجارب الدول الأخرى‪ ،‬كما �أنني �أود �أن‬
‫�أ�شير �إلى �أننا ومن المهم جداً �أن ندرك � ّأن انتهاء الأزمة‬
‫المالية العالمية ال يعني �إطالق ًا عودة �أ�سعار العقار �إلى‬
‫الم�ستويات الخيالية التي و�صلت �إليها في ‪ 2008‬ب�سبب‬
‫� ّأن تلك الأ�سعار لم تكن �أ�سعاراً منطقية ولم تكن مبنية‬
‫على �أ�س�س ومعايير اقت�صادية �سليمة‪ ،‬ومع بدء الأزمة‬
‫وهوت‬
‫�سقط القناع وانك�شف الم�ستور في هذا القطاع ّ‬
‫الأ�سعار �إلى �أدنى م�ستوياتها في‬
‫جميع دول العالم‪ ،‬وبالطبع لم يكن‬
‫ا�ستثناء‬
‫�سوق العقار بال�سلطنة‬
‫ً‬
‫من الو�ضع العالمي‪ ،‬مع الإ�شارة‬
‫�إلى � ّأن ما قلل الخ�سائر في �سوق‬
‫العقار في عمان هو � ّأن المدة بين‬
‫ارتفاع الأ�سعار لأعلى م�ستوياتها‬
‫وبين التراجع الكبير في الأ�سعار‬
‫لم تكن طويلة �إذ كانت في حدود‬
‫ال�سنة تقريباً‪.‬‬
‫عام ‪� 2011‬سي�شهد نمو قطاع العقار‪،‬‬
‫ولكن بطريقة مدرو�سة هذه المرة‪،‬‬
‫حيث � ّأن النا�س ا�ستوعبوا الدر�س‬
‫جيداً‪ .‬المرحلة الما�ضية كان النا�س‬
‫ي�شترون العقار بهدف الم�ضاربة‬
‫في �أغلب الحاالت‪ ،‬والم�ضاربة وبالرغم �أنها تعتبر �إحدى‬
‫الركائز الرئي�سية في �أ�سواق المال والعقار �إال �أنها �إن‬
‫لم تكن مدرو�سة ومبنية على �أ�س�س ومعايير ومقايي�س‬
‫�سليمة تعتبر م�ضاربة ع�شوائية وهي التي �سيطرت على‬
‫�أ�سواق المال والعقار في ‪ .. 2008‬الم�ضاربة الع�شوائية‬

‫�سالح ذو حدين‪ ،‬قد يحقق الم�ضارب منها فوائد كبيرة‬
‫ولكنه في نف�س الوقت قد يتكلف خ�سائر كبيرة تذهب‬
‫بر�أ�س ماله ‪ .‬ولذلك علينا �أن ننظر �إلى الم�ضاربة بنظرة‬
‫عقالنية‪ ،‬حيث �إننا نحتاج الم�ضاربة المدرو�سة والتي‬
‫تن�شط ال�سوق واالبتعاد عن الم�ضاربة التي تدمر ال�سوق‪.‬‬
‫و�أي�ضا نحتاج التخطيط الجيد للم�شاريع العامة بحيث‬
‫نختار الم�شاريع ذات المردود االقت�صادي العالي‪ ،‬و�أن‬
‫نبتعد كلي ًا عن الم�شاريع عديمة الجدوى ‪.‬‬

‫عمان ما بعد الأربعني‬

‫بد�أ ح�سين جواد حديثه عن «عمان ما بعد الأربعين»‬
‫قائ ًال ‪ :‬ال يخفى على �أحد ما تحقق على �أر�ض ال�سلطنة‬
‫خالل الـ ‪� 40‬سنة الما�ضية من �إنجازات و نجاحات‬
‫تحدث عنها المجتمع الدولي‪� ،‬أما ما ينتظر ال�سلطنة‬
‫من تحديات في المرحلة المقبلة ف�أعتقد � ّأن الـ ‪� 40‬سنة‬
‫الأولى من عمر النه�ضة المباركة كانت بمثابة �سنوات‬
‫ت�أ�سي�س لدولة حديثة قادرة على مواكبة التطور الكبير‬
‫الذي طر�أ في العالم‪ .‬المرحلة الحالية هي مرحلة جني‬
‫ثمار �سنوات الت�أ�سي�س‪ ،‬وبناء قاعدة م�ستقبلية مبنية على‬
‫�أ�س�س قوية ت�ضع الأجيال القادمة على ر�أ�س �أولوياتها‬

‫‪ .‬كذلك علينا اال�ستفادة من‬
‫مرت‬
‫الدرو�س والأحداث التي ّ‬
‫علينا طوال ال�سنوات الأربعين‬
‫الما�ضية‪ .‬كما � ّأن الطفرات‬
‫مرت على جميع‬
‫المتنوعة التي ّ‬
‫القطاعات يجب اال�ستفادة منها في‬
‫و�ضع الخطط الم�ستقبلية لعمان ما بعد‬
‫الأربعين‪ ،‬والحمد هلل ال�سلطنة تجني حالي ًا‬
‫ثمار الر�ؤية ال�سديدة لح�ضرة �صاحب الجاللة‬
‫ال�سلطان قابو�س المعظم – �أبقاه اهلل – والمبنية‬
‫على النمو التدريجي دون القفزات غير المدرو�سة‪،‬‬
‫وهي الر�ؤية التي جنبت ال�سلطنة الآثار ال�شديدة‬
‫للأزمة المالية العالمية الأخيرة و التي تعاني منها‬
‫الدول الأخرى ‪.‬‬

‫حتديات امل�ستقبل‬

‫يرى ح�سين جواد � ّأن “التعليم النوعي” يعتبر من �أكبر‬
‫التحديات في المرحلة الحالية‪ ،‬حيث يقول ‪� :‬أعتقد �أنه‬
‫من المهم جداً التركيز على نوعية التعليم‪ ،‬البع�ض يطالب‬
‫بافتتاح جامعات جديدة‪ ،‬و�أنا �أرى � ّأن نوعية التعليم هي‬

‫‪26‬‬

‫�سواء على م�ستوى‬
‫الأهم‪،‬‬
‫ً‬
‫التعليم العام �أو التعليم‬
‫العالي‪ ،‬من ال�ضروري معرفة‬
‫ماذا نحتاج من خريجي التعليم‪،‬‬
‫هل البلد في حاجة المرحلة القادمة‬
‫�إلى التعليم النظري �أم التعليم العملي‪،‬‬
‫كما � ّأن التعليم المهني وال�صناعي في‬
‫حاجة �إلى المزيد من االهتمام والتركيز‬
‫على تح�سين جودة مخرجاته ولذلك لحاجة‬
‫ال�سوق المحلي لهذا النوع من الخريجين؛ كوننا‬
‫ما زلنا نعتمد وب�شكل كبير على الوافدين في هذا‬
‫الجانب ‪ .‬والتحدي الآخر هو مدى مقدرة القطاع‬
‫الخا�ص على تدريب الكوادر العمانية‪ ،‬حيث � ّأن القطاع‬
‫الخا�ص في ال�سلطنة يفتخر الآن ب�أن العمانيين العاملين‬
‫به بلغوا �أكثر من ‪� 200‬ألف وهو ما يعني التفوق على عدد‬
‫العاملين في القطاع الحكومي ب�أكثر من ‪� 60‬ألف عامل‪،‬‬
‫وهذا الأمر يعتبر م�ؤ�شراً جيداً على قدرة القطاع الخا�ص‬
‫في ا�ستيعاب �أعداد �أكبر من المواطنين الباحثين عن‬
‫عمل في ال�سنوات القادمة ‪ .‬و ي�أتي تنفيذ خطط الحكومة‬
‫فيما يخ�ص �سيا�سة تنويع م�صادر الدخل من التحديات‬
‫الم�ستقبلية التي تواجه القطاعات االقت�صادية‪ ،‬وهنا‬
‫�أود اال�شارة �إلى قطاعات “المعادن” و”الأ�سماك”‬
‫و “ال�سياحة” تحديداً حيث �أنني �أرى �أنها التحدي‬
‫القادم للحكومة‪ ،‬هذه القطاعات ت�شكل ثروة حقيقية‬
‫لم يتم التركيز عليها بال�شكل المطلوب‪ ،‬ومن ال�ضروري‬
‫ا�ستثمارها بال�شكل ال�صحيح ‪ .‬وبالن�سبة لل�سياحة فهي‬
‫�صناعة �ضخمة جداً ويكفي �أن ن�شير �إلى � ّأن عدد ال�سياح‬
‫على م�ستوى العالم ي�صل �إلى ‪ 800‬مليون �سائح �سنوياً‪،‬‬
‫مما يعني �أننا لو ا�ستطعنا جذب ن�سبة مقبولة من هذا‬
‫الرقم �سيكون العائد من هذه ال�صناعة عائداً مجزي ًا‬
‫‪ ،‬هذا القطاع �أ�صبح �صناعة مهمة تركز عليها �أغلب‬
‫دول العالم‪ ،‬وال�سلطنة تنعم بمقومات �سياحية عديدة‬
‫تجعلها في مقدمة الدول التي ت�ستطيع اال�ستفادة من‬
‫القطاع ال�سياحي بال�شكل ال�صحيح ‪ .‬فقط نحتاج �إلى‬
‫تدريب عدد �أكبر من المواطنين‪ ،‬على �أن يتم تدريبهم‬
‫بطريقة ت�ؤهلهم للقيام بالدور المطلوب منهم وكل ح�سب‬
‫مجاله ‪ .‬طبع ًا وزارة ال�سياحة نظمت القوانين الخا�صة‬
‫باال�ستثمار في القطاع ال�سياحي‪ ،‬وكذلك �أقامت العديد‬
‫من الم�شاريع‪ ،‬ولكن يبقى عليها الآن تن�شيط ال�سياحة‬
‫الداخلية‪ ،‬باعطاء المناطق ال�سياحية الموجودة في البلد‬
‫المزيد من االهتمام وذلك بتطوير هذه المناطق و�إيجاد‬

‫الخدمات الأ�سا�سية‬
‫التي تحتاجها مثل‬
‫هذه الأماكن ‪ .‬كما‬
‫� ّأن دور الطيران‬
‫العماني في خدمة‬
‫ال�سياحة الداخلية‬
‫يحتاج �إلى تفعيل‬
‫�أكثر‪،‬‬
‫خ�صو�ص ًا‬
‫مع التطور الكبير‬
‫الذي �شهده الطيران‬
‫في‬
‫العماني‬
‫ال�سنوات الأخيرة‪،‬‬
‫�ضرورة‬
‫ونرى‬
‫التن�سيق بين الطيران العماني والجهات الأخرى‬
‫كالفنادق وال�شركات ال�سياحية‪ ،‬مع �أهمية النظر �إلى‬
‫الربح على �أ�سا�س متكامل ولي�س النظر �إلى ربح كل قطاع‬
‫على حدة‪� .‬أي � ّأن م�صلحة البلد هي الأهم ولذلك نرى‬
‫�ضرورة �أن يكون الطيران العماني جز ًءا مهم ًا من قطاع‬
‫ال�سياحة في ال�سلطنة ‪.‬‬
‫�أما بالن�سبة لقطاع الأ�سماك فهذا القطاع من القطاعات‬
‫المهمة جداً وي�شكل كما ذكرت ثروة وطنية غير م�ستغلة‬
‫�إلى الآن‪ ،‬هناك �أنواع من الأ�سماك ال ي�أكلها العمانيون‪،‬‬
‫ومن الممكن �أن يتم ت�صديرها �إلى الدول الأخرى كمادة‬
‫خام وب�أ�سعار زهيدة‪ ،‬بينما يمكن ت�صنيعها في ال�سلطنة‬
‫وت�صديرها على هذا الأ�سا�س ‪ .‬الأمر نف�سه ينطبق على‬
‫قطاع المعادن‪ ،‬الكروم والمعادن الأخرى ت�صدر مواد‬
‫خام بينما يمكن اال�ستفادة منها في ت�صنيع وت�صديرها‬
‫كمواد م�صنعة‪.‬‬

‫اال�ستثمار اخلليجي‬

‫وعن القرار الذي �أقرته قمة مجل�س التعاون الأخيرة‬
‫والتي �أقيمت في �أبوظبي والقا�ضي بال�سماح لل�شركات‬
‫الخليجية بمزاولة �أعمالها في دول الخليج وهل هو قرار‬
‫ي�صب في م�صلحة ال�شركات المحلية‪ ،‬وما مدى اال�ستفادة‬
‫من الفر�ص التي �ستح�صل عليها ال�شركات العمانية في‬
‫دول الخليج‪ ،‬يقول رئي�س مجل�س �إدارة �شركة تاول ‪ :‬في‬
‫البداية �أود � ّأن �أو�ضح �أنه يوجد لدينا عتب على الأخوة في‬
‫دول المجل�س‪ ،‬حيث � ّأن ال�سلطنة هي من �أوائل الدول التي‬
‫تنفذ قرارات مجل�س التعاون ولكن باقي الدول تت�أخر‬
‫في تنفيذ هذه القرارات وتبقى غير وا�ضحة �إلى الآن‬
‫بعك�س ال�سلطنة‪� .‬أما بالن�سبة لدخول ال�شركات الخليجية‬
‫�إلى �سوق ال�سلطنة ف�أعتقد �أن اال�ستثمار الخليجي داخل‬
‫ال�سلطنة �سيثمر نتائج �إيجابية‪ ،‬ويخلق فر�صا وظيفية‬
‫جديدة‪ ،‬وهي طبيعة �أغلب اال�ستثمارات الخارجية في �أي‬
‫بلد‪ ،‬ونحن لدينا في مجموعة تاول �شراكات ناجحة مع‬
‫عدة �شركات عالمية‪.‬‬

‫التوجه نحو الربازيل وال�صني‬

‫وعن توجه حكومة ال�سلطنة في االتجاه �إلى الأ�سواق‬
‫البرازيلية وال�صينية لال�ستفادة من الفر�ص اال�ستثمارية‬
‫الموجودة في هذين البلدين قال ح�سين جواد ‪ :‬التوجه‬
‫�إلى �أمريكا الجنوبية يعتبر من الخطوات الذكية جداً‬
‫للحكومة العمانية‪ ،‬حيث �أنها تعتبر �أ�سواقا قادمة بقوة‬
‫�إلى العالم وتحتوي على فر�ص ا�ستثمارية كبيرة‪ ،‬والدليل‬

‫� ّأن زيارات الم�س�ؤولين العمانيين �إلى البرازيل �أثمرت عن‬
‫جلب ا�ستثمارات �شركة “فالي” البرازيلية والتي بد�أت‬
‫في ا�ستثمار نحو ملياري دوالر في ميناء �صحار‪ ،‬بحيث‬
‫تكون ال�سلطنة الجهة الم�ستقبلة ل�صفائح الحديد القادمة‬
‫من البرازيل ليتم ت�صنيعها في �صحار و�إعادة ت�صديرها‬
‫�إلى �أ�سواق المنطقة‪ ،‬كما �أن القطاع الخا�ص ب�إمكانه‬
‫اال�ستفادة من الفر�ص اال�ستثمارية الكثيرة الموجود في‬
‫البرازيل ‪ .‬ونف�س الأمر ينطبق على ال�صين �أي�ض ًا ‪.‬‬

‫“اخلم�سية‬
‫طموحة‬

‫الثامنة”‪..‬‬

‫خطة‬

‫وعن خطة التنمية الخم�سية الثامنة يقول ح�سين جواد ‪:‬‬
‫�إنها خطة طموحة جداً‪ ،‬وزيادة الإنفاق العام والذي فاق‬
‫الـ ‪ 8‬مليارات ريال ي�صب في م�صلحة القطاع الخا�ص‬
‫بالت�أكيد‪ ،‬و نتمنى �أن يكون قطاع الخا�ص �شريكا فاعال‬
‫في تنفيذ الم�شاريع ‪ ،‬ال يكون مجرد نائب �أو وكيل ل�شركة‬
‫عالمية‪ ،‬ب�إمكان �شركات القطاع الخا�ص المحلية �أن‬
‫تتحد مع بع�ضها البع�ض في تنفيذ الم�شاريع الكبيرة في‬
‫ال�سلطنة وحتى ت�سعى للح�صول على م�شاريع في الدول‬
‫الأخرى ‪ .‬الو�صول �إلى العالمية �أمر �ضروري في المرحلة‬
‫الحالية وذلك التاحته للعديد من الفر�ص اال�ستثمارية ‪،‬‬
‫كذلك عندما تكون لدينا مجموعة �شركات محلية ت�شترك‬
‫مع بع�ض ف�إنها ت�ستطيع تنفيذ �أكبر الم�شاريع �سواء هنا‬
‫في ال�سلطنة �أو في الخارج ‪.‬‬

‫م�شاريع جديدة‬

‫وعن الم�شاريع الجديدة لمجموعة �شركات تاول في‬
‫قطاع العقار يقول ح�سين جواد ‪ :‬لدينا م�شروع فندق‬
‫تحت الإن�شاء في منطقة الخيران‪ ،‬وكذلك م�شروع‬
‫�سياحي متكامل ( التملك الحر ) في والية بركاء على‬
‫ال�ساحل بم�ساحة ‪� 600‬ألف متر‪ ،‬الخرائط جاهزة و�سيبد�أ‬
‫تنفيذ الم�شروع في ‪ . 2011‬ولدينا م�شروع بالخو�ض تحت‬
‫الإن�شاء وهو م�شروع “الفيء” وهو عبارة عن مجموعة‬
‫منازل ‪ .‬كما �أننا نخطط لبناء �شقق على �شكل فلل ‪.‬‬
‫ومن ناحية �أخرى ف�إن “تاول للإن�شاءات” قطعت‬
‫�شوط ًا كبيراً في قطاع الإن�شاءات‪ ،‬وم�ؤخراً ح�صلنا على‬
‫م�شروع مبنى الطيران المدني بنحو ‪ 3‬ماليين ريال‪،‬‬
‫وبد�أ العمل في هذا الم�شروع‪ ،‬كذلك الح�صول على عدة‬
‫م�شاريع حكومية وخا�صة ‪ .‬وقطاع الإن�شاءات قطاع‬
‫واعد ويحتوي على فر�ص ا�ستثمارية كبيرة‪ ،‬وخ�صو�ص ًا‬
‫مع ارتفاع �أ�سعار النفط ‪.‬‬

‫تفعيل دور البنوك‬

‫ويختتم ح�سين جواد حديثه اال�ست�شرافي بالتطرق �إلى‬
‫�أهمية تفعيل دور البنوك المحلية و البنوك الأجنبية‬
‫العاملة في ال�سلطنة‪ ،‬مو�ضح ًا �أنه يجب عليها �أن تلعب‬
‫دوراً �أكبر من الذي تقوم به حالي ًا ‪ ،‬وكمثال لتو�ضيح‬
‫كالمه يقول ح�سين جواد ‪ :‬عندما ت�أخذ قر�ض ًا بنكي ًا‬
‫تحت�سب عليك فائدة بن�سبة ت�صل �إلى ‪ 8‬في المئة‪ ،‬بينما‬
‫عندما تقوم بايداع مبلغ ما ( وديعة ) يتم احت�ساب‬
‫الفائدة بن�سبة ‪ 0.5‬في المئة‪ ،‬والفارق كبير وغير منطقي‪،‬‬
‫وال ي�صب في �صالح تن�شيط االقت�صاد المحلي‪ ،‬لذلك يجب‬
‫�أن يكون هناك حل و�سط بهدف تن�شيط االقت�صاد المحلي‪،‬‬
‫و�ستكون البنوك نف�سها �أحد الم�ستفيدين من هذا الأمر ‪.‬‬

‫خر ب �ش ااااات‬
‫مدخل‬
‫هل يفقد الحب بريقه مع مرور العمر‪ ،‬و م�ضي ال�سنوات ؟ !!‬
‫خا�ص جداً‬
‫�إجابة على ال�س�ؤال ال�سابق‪� ،‬صدقيني �أعتقد العك�س‪ ،‬بل �أجزم ب�أن العك�س‬
‫هو ال�صحيح‪ ،‬فحبي لك‪ ،‬يزداد توهج ًا مع مرور ال�سنين ‪ ،‬كيف ال ‪ ..‬و�أنت‬
‫ت�سكنين جوارحي منذ والدتي ‪� ..‬أحبك لأنك �أنتِ ‪� ..‬أحبك لأنك الحياة ‪...‬‬
‫قال لي ‪ ..‬لم �أعد �أحبك !!‬
‫وخ�صو�صا �إذا كان هذا الواقع يرتبط‬
‫ما �أ�صعب �أن ُت ْ�ص َد َم بواقع مر‪،‬‬
‫ً‬
‫ب�شخ�ص عزيز عليك‪ ،‬ويكون الوقع �أ�شد �ضراوة على النف�س �إن كان هذا‬
‫ال�شخ�ص هو “زوجك “ الذي تزوجته بعد �أن ع�شتما م ًعا �أجمل ق�ص�ص‬
‫الحب و�أقواها‪ ...‬هنا �سكتت قلي ًال وك�أنها ت�ستعيد �سنوات حبها المغدور‪ ..‬ثم‬
‫قالت‪ :‬هل ت�صدق �أنه قالها اليوم وبكل برود ‪ ..‬نعم قال لي ‪ :‬لم �أعد �أحبك !!‬
‫ال ت�س�أليني لماذا؟ ‪ ..‬لكنني ال �أ�شعر تجاهك ب�أية م�شاعر‪ ،‬وال �أحا�سي�س‪،‬وقبل‬
‫كنت �أ�شعرها معك‪،‬‬
‫�أن ت�س�أليني‪ ..‬كيف مات حبك‪ ..‬وغابت الأحا�سي�س التي ُ‬
‫�أقول لكِ ‪ ..‬ال �أدري‪ ،‬ثم تركني �أ�صارع الموت وحدي‪� ،‬أتجرع غ�صاته لحظة‬
‫بلحظة‪ ،‬و�أنا �أ�ستعيد كلمات الحب التي �أ�سمعني �إياها طوال ت�سع �سنوات‬
‫كاملة‪� ،‬سنة �أولى قبل الزواج‪ ،‬كانت من �أجمل �سنوات عمري‪ ،‬ليت الزمان‬
‫توقف عندها‪ ،‬ولم �أتزوجه‪ ،‬رغم � ّأن الثمان �سنوات الالحقة كانت مزيج ًا‬
‫من الحب الجميل‪ ،‬والعذاب الأجمل !!‬
‫بعد �أن قالت كلماتها تلك‪� ..‬سكتت وك�أنها تنتظر �سماع تعليقي ‪ ..‬لكنني لم‬
‫�أنطق ببنت �شفه‪ ،‬فقالت لماذا ت�صمت ؟!! هل �أنتم مع�شر الرجال تعتبرون‬
‫نهاية الحب بعد ‪� 8‬سنوات من الزواج �أمرا طبيعيا ج ًدا‪ ،‬وتعدونه من �سنن‬
‫الحياة !!‬
‫�أجبتها‪ :‬وهل تعتقدين ح ًقا � ّأن كل الرجال يفكرون بمنطق زوجك ؟!!‬
‫�أطرقت بر�أ�سها على الأر�ض وقالت‪� :‬صدقت‪ ،‬لي�س كل الرجال كزوجي‪ ،‬كما‬
‫�أنه لي�ست كل الزوجات مثلي‪ ،‬هنالك الكثيرات من يطلبن االنف�صال قبل �أن‬
‫تمر عليهن اللحظات التي �أعي�شها الآن ‪ ..‬بكت‪ ،‬ثم �أ�شاحت بوجهها عني‪،‬‬
‫وبقيت وحيداً �أفكر ‪ ..‬هل ينتهي الحب – حق ًا ‪ -‬بعد‬
‫ورحلت من �أمامي ‪..‬‬
‫ُ‬
‫كل هذه ال�سنوات ؟!!‬
‫نهاية‬
‫لماذا يربط الكثيرون بين الخيانة والرجل‪ ..‬رغم � ّأن الرجل ال يمكنه‬
‫الخيانة �إال �إذا ارتبط بامر�أة ثانية‪ ،‬لماذا �إذن ال يقال عن تلك المر�أة‬
‫((خائنة)) ‪� ..‬أم � ّأن اللفظة كبيرة في حق المر�أة ‪ ..‬بينما تبدو عادية ج ًدا‬
‫في حق الرجل !!!!‬

‫علي العجمي‬

‫‪alialajmi@live.com‬‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ح ــوار‬

‫ح�سام الأغبري‬

‫طه البو�صافي‬

‫م�ؤ�س�سو �أول جملة �إلكرتونية‪:‬‬

‫قلة التكلفة و�رسعة االنت�شار‬
‫على الإنرتنت من دوافع ت�أ�سي�س‬
‫«برفكت ديزايرن»‬
‫حوار‪� /‬شريف �صالح‬

‫�أكد م�ؤ�س�سو �أول جملة عمانية �إلكرتونية يف ال�سلطنة «برفكت ديزايرن» �أن قلة التكلفة‬
‫و�سرعة االنت�شار على االنرتنت من دوافع ت�أ�سي�س املجلة‪ ،‬م�شريين �إىل قلة االمكانات املتاحة لهم‬
‫وحاجتهم يف تلقي الدعم من خمتلف امل�صادر‪.‬‬
‫وعلى الرغم من ب�ساطة الفكرة وحمدودية االمكانات املتوافرة لها �إال �أنها �أوجدت �صدا كبريا بني‬
‫كل متابعيها‪ ،‬تلك كانت فكرة (ح�سام الأغربي‪ ،‬وطه البو�صايف) الطالبان يف املرحلة اجلامعية‬
‫والذين يدر�سان الهند�سة �إال �أن �شغفهما وحبهما للفن جعلهما ين�شئ�آن �أول جملة �إلكرتونية‬
‫عمانية متخ�ص�صة يف الفن‪.‬‬

‫كيف كانت ردود فعل زمالئكم‬
‫”كيف جاءت فكرة المجلة ؟‬
‫على الرغم من درا�ستنا للهند�سة �إال �أن هذا لم يمنعنا من وا�ساتذتكم في الجامعة حول مجلتكم؟‬

‫ا�شباع �شغفنا وع�شقنا بالت�صميم من خالل هذا الموقع‬
‫�أو هذه المجلة التي خ�ص�صناها للفن ب�شكل عام فهي‬
‫تحتوي على العديد من الأق�سام مثل ق�سم الت�صميم‬
‫والر�سم وال�شعر كما يوجد ق�سم خا�ص بالدرو�س‬
‫التعليمية التي يود ا�صحابها الم�شاركة بها حتى‬
‫ي�ستفيد منها غيرهم من متابعي ومت�صفحي المجلة‪ ،‬هذا‬
‫باال�ضافة �إلى ق�سم خا�ص بالت�صاميم المبتكرة والأفكار‬
‫غير التقليدية والمعروف با�سم “كريزي �سيك�شن”‪.‬‬
‫ونقوم من خالل هذه االق�سام بتلقي الأعمال من‬
‫الم�شاركين كل ح�سب تخ�ص�صه ومجاله لنجمعها‬
‫ونعر�ضها في موعد �صدور المجلة في بداية كل �شهر‬
‫لتكون مجلتنا �أول مجلة �شهرية الكترونية متخ�ص�صة‬
‫في كل ما يخ�ص الفن والت�صميم‪ ،‬ونتمنى في الم�ستقبل‬
‫القريب �أن نقيم م�سابقة خا�صة بكل �إ�صدار من �إ�صدارات‬
‫المجلة نكرم فيها الأعمال المتميزة في كل ق�سم ولكن‬
‫هذا يعتمد على الدعم المادي الذي ن�سعى حاليا للح�صول‬
‫عليه من �أكثر من جهة‪.‬‬

‫لماذا اخترتم االنترنت ليكون و�سيلة‬
‫لعر�ض المجلة بدال من جعلها مجلة‬
‫مطبوعة؟‬
‫يعد االنترنت حاليا من �أهم و�سائل الإعالم و�أكثرها‬
‫انت�شارا ناهيك على �أن مواردنا المالية لم ت�سمح بتحمل‬
‫تكاليف طباعة المجلة فنحن نعتمد على الدعم الذاتي‬
‫في الوقت الذي وفر لنا االنترنت االنت�شار ال�سريع‬
‫وب�أقل التكاليف بجانب �أننا لن ن�ضطر �إلى دخول دوامة‬
‫الت�صاريح وال�شروط التي يجب �أن تتوافر لدينا �إذا ما‬
‫�أردنا �إ�صدار مجلة مطبوعة‪ ،‬وذلك على خالف االنترنت‬
‫الذي ال يحتاج �إلى كل هذه الإجراءات‪ ،‬كما وتعد �سرعة‬
‫و�صول المعلومة وحرية التعبير عن الر�أي دون رقابة من‬
‫�أهم الأ�سباب التي دفعتنا �إلى اختيار االنترنت و�سيلة‬
‫لعر�ض المجلة‪.‬‬

‫لقد قوبل م�شروعنا بكثير من الترحاب والإعجاب من‬
‫قبل الجميع طالب وا�ساتذة فهم لم يتوقعوا �أن يكون‬
‫الم�شروع بهذا القدر من الجودة االتقان �أو �أن يحقق كل‬
‫هذا النجاح في هذه الفترة الق�صيرة‪ ،‬وذلك نظرا للموارد‬
‫واالمكانات الب�سيطة التي خ�ص�صناها له في الوقت الذي‬
‫ال يتوافر لدينا دعم ثابت ن�ستطيع االعتماد عليه‪.‬‬

‫بالحديث عن الموارد الب�سيطة‬
‫المخ�ص�صة لهذا الم�شروع وعدم توافر‬
‫الدعم‪� ..‬ألم تحاول �أي من �شركات‬
‫االت�صاالت �أو ال�شركات المهتمة بهذا‬
‫المجال تقديم الدعم لكم؟‬
‫ال لم تتقدم �أي من ال�شركات العاملة في مجال‬
‫االت�صاالت ب�أي طلب لدعمنا ولكننا بدورنا ذهبنا �إلى‬
‫�أحد هذه ال�شركات وقدمنا الأوراق الالزمة للح�صول على‬
‫موافقة ال�شركة لتكون الراعي الرئي�سي لنا ولكننا وحتى‬
‫الآن لم ي�صلنا �أي رد‪ ،‬لكن على الجانب الآخر قدمت �إلينا‬
‫بع�ض المنتديات االجتماعية والمواقع العمانية دعما‬
‫�إلكترونيا جيدا فبمجرد عر�ضنا عليهم فكرة م�شروعنا‬
‫وطلبنا منهم دعمنا الكترونيا لم يتوان �أي منهم في‬
‫تقديم الدعم الالزم حيث و�ضعوا لنا الفتات �إعالنية‬
‫لمجلتنا في مواقعهم‪.‬‬

‫لكن هل تعتقدون �أن المنتديات‬
‫ومواقع التوا�صل الموجودة على‬
‫االنترنت كافية لتوفير االنت�شار‬
‫المطلوب للمجلة؟‬
‫بالطبع ال ولكننا نعمل �ضمن االمكانات المتاحة‬
‫فباال�ضافة �إلى المنتديات و�ساحات التوا�صل‬
‫االجتماعية على االنترنت و�ضعنا �أي�ضا �إعالنات لنا في‬
‫بع�ض مواقع التوا�صل العالمية الم�شهورة مثل “الفي�س‬
‫بوك والتويتر” وفي الم�ستقبل القريب ن�أمل �أن تتوافر‬
‫لدينا االمكانات المادية الالزمة لعمل الدعاية الالزمة‬
‫في و�سائل الإعالم الأخرى مثل الإذاعة والتلفزيون‪.‬‬

‫كم من الوقت تطلب منكم العمل منذ‬
‫بداية الفكرة وحتى �صدور العدد‬
‫الأول‪ ،‬وكم يبلغ عدد القائمين على‬
‫العمل في المجلة؟‬
‫�أال تعتقدون �أن تحديد �شهر ل�صدور‬
‫من بداية الفكرة وحتى �صدور العدد الأول �أخذ منا العمل كل عدد ي�شكل عبئا عليكم ‪..‬كونكم‬
‫على الموقع و�إعداد المجلة و�أق�سامها واختيار ال�شكل غير متفرغين؟‬

‫تحــقيـق‬

‫العدد العا�رش بعد املائة دي�سمرب ويناير ‪2011‬‬

‫النهائي لها عام كامل‪ ،‬وبالن�سبة لعدد القائمين على‬
‫العمل في المجلة هناك �أربعة �أ�شخا�ص يعملون ب�شكل‬
‫�أ�سا�سي على الموقع وهم �أنا‪ /‬ح�سام االغبري م�ؤ�س�س‬
‫المجلة‪ ،‬طه البو�صافي م�ؤ�س�س المجلة �أي�ضا‪ ،‬عمر ال�شيخ‬
‫م�شرف‪ ،‬خديجة الرا�شدية م�شرفة‪ ،‬هذا باال�ضافة �إلى‬
‫بع�ض الأ�شخا�ص الآخرين الم�ساهمين ب�أعمالهم في‬
‫المجلة‪.‬‬

‫من المهم جدا �أن نكون على توا�صل دائم مع متابعي‬
‫ومت�صفحي المجلة الأمر الذي يجعل مدة �صدور العدد‬
‫�إن زادت عن �شهر ف�إن الم�شاركين �سي�شعرون ب�شيء‬
‫من الملل خا�صة و�أن كل م�شارك يرغب في �أن تن�شر‬
‫م�شاركته في �أ�سرع وقت لهذا وقع اختيارنا على �أن‬
‫يكون موعد �صدور المجلة كل �شهر وفي الم�ستقبل ن�سعى‬
‫�أن تكون �أ�سبوعية �أو ن�صف �شهرية‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫‪30‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ح ــوار‬

‫�أعلنت عمانتل – �شركة االت�صاالت‬
‫الوطنية واملوفر الأول خلدمات االت�صاالت‬
‫املتكاملة يف ال�سلطنة – م�ؤخرا عن‬
‫تد�شني باقات جديدة خلدمة الإنرتنت‬
‫املنزيل والتي �ستوفر �سرعات �أكرب‬
‫وبتكلفة اقل بالإ�ضافة �إىل منح‬
‫امل�شرتكني يف بع�ض باقاتها ا�ستخدام‬
‫غري حمدود للإنرتنت ‪ ...‬حول هذه‬
‫الباقات ومدى اال�ستفادة املتوقعة التي‬
‫�ستعود على امل�شرتكني حاورنا الفا�ضل‪/‬‬
‫�سليم �أحمد عبد اللطيف مدير عام‬
‫الت�سويق بوحدة التجزئة بعمانتل‬
‫ليحدثنا ب�شكل �أف�ضل عنها‪.‬‬
‫حوار ‪� /‬شريف �صالح‬

‫مدير عام الت�سويق بوحدة التجزئة يف «عمانتل»‪:‬‬

‫باقاتنا خلدمة الإنرتنت املنزيل تعد من‬
‫�ضمن الأ�رسع والأف�ضل �سعرا يف املنطقة‬

‫هل لك �أن تعرفنا على هذه الباقات‬
‫اجلديدة؟‬

‫توفير باقات جديدة وب�أ�سعار تناف�سية وا�ستخدام غير‬
‫محدود للبيانات في �أغلب الباقات‪.‬‬

‫�إن هذه الخدمة �ستتوفر عبر �سبع باقات تنا�سب جميع‬
‫فئات الم�شتركين بمن فيهم الم�شتركين ذوي اال�ستخدام‬
‫الخفيف و�أولئك الذين هم على ات�صال �شبه دائم‬
‫بالإنترنت وبالتالي يطلبون �سرعات �أكبر وبا�ستخدام‬
‫غير محدود للبيانات ‪ .‬وتعتبر هذه الباقات هي الأولى‬
‫من نوعها في ال�سلطنة حيث �ست�ساهم في ت�شجيع االالف‬
‫من الم�شتركين للدخول �إلى عالم الإنترنت وبالتالي‬
‫زيادة ن�سبة الو�صول �إلى الإنترنت في ال�سلطنة ويمكننا‬
‫تف�صيل الباقات على النحو التالي الباقة الأولى‬
‫ب�سرعات ت�صل �إلى ‪ 2‬ميجابت‪/‬ثانية وبقيمة ‪ 7‬رياالت‬
‫فقط ك�إيجار �شهري للإنترنت وفي هذه الباقة يتم‬
‫محا�سبة الم�شترك بقيمة ‪ 3‬رياالت على كل جيجابايت‬
‫من البيانات ‪ ،‬في حين ت�أتي الباقة الثانية ب�سرعات‬
‫ت�صل �إلى ‪ 2‬ميجابت‪/‬ثانية وبقيمة ‪ 12‬ريال �شهريا‬
‫ك�إيجار �شهري للإنترنت وفي هذه الباقة يتم محا�سبة‬
‫الم�شترك بقيمة ريال واحد على كل جيجابايت من‬
‫البيانات ‪ ،‬فيما توفر الباقة الثالثة �سرعات ت�صل �إلى‬
‫‪ 2‬ميجابت‪/‬ثانية �أي�ضا وبقيمة ‪ 20‬ريال �شهريا ت�شمل‬
‫ا�ستخدام غير محدود للبيانات و�إيجار �شهري م�ضمن‬
‫للهاتف الثابت المفوتر مع منح دقائق مجانية قدرها‬
‫‪ 100‬دقيقة من المكالمات بين الهاتف الثابت والهاتف‬
‫الثابت من عمانتل‪ ،‬وت�أتي الباقة الرابعة ب�سرعات ت�صل‬
‫�إلى ‪ 5‬ميجابت‪/‬ثانية وبقيمة ‪ 25‬ريال �شهريا ت�شمل‬
‫ا�ستخدام غير محدود للبيانات و�إيجار �شهري م�ضمن‬
‫للهاتف الثابت مع منح دقائق مجانية قدرها ‪ 100‬دقيقة‬
‫من المكالمات بين الهاتف الثابت والهاتف الثابت من‬
‫عمانتل ‪ ،‬وت�أتي الباقة الخام�سة ب�سرعات ت�صل �إلى ‪12‬‬
‫ميجابت‪/‬ثانية وبقيمة ‪ 35‬ريال �شهريا ت�شمل ا�ستخدام‬
‫غير محدود للبيانات و�إيجار �شهري م�ضمن للهاتف‬
‫الثابت مع منح دقائق مجانية قدرها ‪ 100‬دقيقة من‬
‫المكالمات بين الهاتف الثابت والهاتف الثابت من‬
‫عمانتل ‪ ،‬وت�أتي الباقة ال�ساد�سة ب�سرعات ت�صل �إلى ‪24‬‬
‫ميجابت‪/‬ثانية وبقيمة ‪ 50‬ريال �شهريا ت�شمل ا�ستخدام‬
‫غير محدود للبيانات و�إيجار �شهري م�ضمن للهاتف‬
‫الثابت مع منح دقائق مجانية قدرها ‪ 100‬دقيقة من‬
‫المكالمات بين الهاتف الثابت والهاتف الثابت من‬
‫عمانتل ‪ ،‬وت�أتي الباقة ال�سابعة ب�سرعات ت�صل �إلى ‪40‬‬
‫ميجابت‪/‬ثانية وبقيمة ‪ 60‬ريال �شهريا ت�شمل ا�ستخدام‬
‫غير محدود للبيانات و�إيجار �شهري م�ضمن للهاتف‬
‫الثابت مع منح دقائق مجانية قدرها ‪ 100‬دقيقة من‬
‫المكالمات بين الهاتف الثابت والهاتف الثابت من‬
‫عمانتل‪.‬‬

‫لهذا حر�صت ال�شركة عند ت�صميم الباقات الجديدة على‬
‫�أن تمنح �أكبر قدر من اال�ستفادة لي�س فقط للم�شتركين‬
‫الجدد في الخدمة و�إنما �أي�ضا الم�شتركين الحاليين‬
‫بخدمة خط الم�شترك الرقمي الالتماثلي ‪ADSL‬‬
‫والذين �سيتم ترقية ا�شتراكهم تلقائيا �إلى الباقة الأقرب‬
‫�إلى باقاتهم ال�سابقة مع منحهم �سرعة �أكبر �أو تعرفة �أقل‬
‫مع ا�ستخدام غير محدود للبيانات في �أغلب الباقات ‪،‬‬
‫باال�ضافة �إلى �أن الباقات الجديدة �سيتم توفيرها عبر‬
‫خدمتي خط الم�شترك الرقمي الالتماثلي ‪ADSL‬‬
‫وخدمة الألياف الب�صرية �إلى المنازل ‪ FTTH‬والتي‬
‫تمكن من منح الم�شتركين �سرعات كبيرة تعتبر هي‬
‫الأولى من نوعها في ال�سلطنة ‪.‬‬

‫من وجهة نظرك ما هو الهدف الرئي�سي من‬

‫�إن عمانتل ملتزمة كونها الم�شغل الرئي�سي لخدمات‬
‫االت�صاالت في ال�سلطنة بدعم الجهود الحكومية في ن�شر‬
‫الثقافة الرقمية ‪ ،‬فبالإ�ضافة �إلى �شراكتنا مع هيئة تقنية‬
‫المعلومات والتي �أعلننا عنها م�ؤخرا حر�صنا �أي�ضا على‬
‫�أن ي�ستفيد من خدماتنا �أكبر قدر من الم�ستخدمين عبر‬

‫هل هناك �سقف حمدد بالن�سبة لقيمة �أو‬
‫كمية املواد املحملة يف الباقات التي �أ�شرمت‬
‫�إليها؟‬

‫�أهم ما يميز هذه الباقات هي ال�شفافية بحيث يعلم‬
‫الم�شترك ما �سيقوم بدفعه في نهاية كل �شهر والب�ساطة‬
‫حيث �أن �أغلب باقاتها ت�شمل قيمة الإيجار ال�شهري‬
‫للهاتف الثابت ‪ ،‬كما �أنها تتوفر ب�سرعات �أكبر وبتعرفة‬
‫�أقل بالإ�ضافة �إلى ال�سهولة في الح�صول عليها حيث‬
‫�أن معظم مقا�سم ال�شركة الآن تدعم تقديم خدمة خط‬
‫الم�شترك الرقمي الالتماثلي ‪ ADSL‬كما قامت‬
‫ال�شركة للتغلب على عائق البعد عن المق�سم بتركيب‬
‫مئات المقا�سم الطرفية وخا�صة في المناطق التي ت�شهد‬
‫كثافة �سكانية كبيرة والمناطق التجارية الرئي�سية‪،‬‬
‫في الوقت الذي تعد بع�ض هذه الباقات �أ�سرع باقات‬
‫اقت�صادية يتم طرحها في منطقة الخليج العربي‪ ،‬ناهيك‬
‫على انها تقدم �سرعات تعتبر الأولى في ال�سلطنة ‪،‬‬
‫كما �أن ال�شركة حر�صت عند تقديم �أ�سعارها �أن تكون‬
‫تناف�سية قدر الإمكان لتمكين �أكبر عدد من الم�شتركين‬
‫في اال�ستفادة منها ‪.‬‬
‫فالباقة الأولى التي يدفع فيها العميل ‪ ٧‬رياالت‬
‫قيمة اال�شتراك ال�شهري يحا�سب بـ ‪ ٣‬رياالت على كل‬
‫جيجابيت ويبلغ الحد الأعلى لهذه الباقة ‪ ٤٩‬ريال ما‬
‫يعني �أن الم�شترك في كل حال من الأحول مهما بلغ‬
‫مقدار تحميله ف�إنه لن يتجاوز هذا المبلغ حتى و�إن‬
‫كانت قيمة تحميله �أ�ضعاف هذا الرقم‪ ،‬في حين تكلفة‬

‫�أما الباقات الأخرى فهي كما �سبق و�أ�شرت غير محدودة‬
‫التحميل ‪ ..‬ما يعني �أنها فعال غير محدودة التحميل‬
‫فال�سرعة ال تقل بعد م�ستوى بلوغ الم�شترك م�ستوى‬
‫تحميل معين ولن يكون هناك �أي تكلفة ا�ضافية عليه‪.‬‬
‫بالن�سبة للباقات املحدودة‪ ،‬ما هي الطرق‬
‫التي ي�ستطيع امل�شرتك من خاللها معرفة‬
‫حجم اجليجابيت التي قام بتحميلها خالل فرتة‬
‫معينة؟‬

‫هناك طريقتان الأولى من خالل الفاتورة التي يح�صل‬
‫عليها الم�شترك في بداية كل �شهر والتي تو�ضح له‬
‫تف�صيال ما عدد الجيجابيت التي قام بتحميلها خالل‬
‫هذا ال�شهر‪� .‬أما الطريقة الأخرى وهي الأ�سرع فمن خالل‬
‫الخدمات االلكترونية على موقع ال�شركة على �شبكة‬
‫االنترنت ي�ستطيع الم�شترك الك�شف عن مقدار تحميله‬
‫ومعرفة ما عليه من م�ستحقات مالية وكذلك ب�إمكانه‬
‫ت�سديد فواتيره‪.‬‬
‫كثريا ما ن�سمع عن تد�شني باقات جديدة‬
‫من بع�ض �شركات االت�صاالت التي يتم الإعالن‬
‫عنها م�شريين �إىل �أنها �ستوفر للم�شرتكني‬
‫�سرعات عليه ‪ ..‬لكن ما يحدث �أن امل�شرتك‬
‫يفاج أ� بعد اال�شرتاك يف هذه الباقات �أنه مل‬
‫يح�صل على ال�سرعة التي مت الإعالن عنها‬
‫بل �أنها تتفاوت ف�أحيانا تكون �سريعة و�أحيانا‬
‫�أخرى تبطء �أو تنقطع‪ ..‬فما هو ال�سبب وراء‬
‫ذلك ‪ ..‬وكيف تغلبتم على هذه امل�شكلة؟‬

‫�إن خدمات الإنترنت التي تقدم للم�شتركين في ال�سلطنة‬
‫تنق�سم �إلى ق�سمين “�سلكية وال �سلكية” وما تتحدث‬
‫عنه من تفاوت في ال�سرعات من وقت الخر يحدث‬
‫عادة في الخدمات الال�سلكية التي ت�ؤثر بع�ض العوامل‬
‫في نوع و�سرعة الخدمة المقدمة للم�شترك فزيادة عدد‬
‫الم�شتركين مثال وتجمعهم في منطقة �سكنية واحدة‬
‫ي�ؤثر على قوة و�سرعة الإ�شارة التي ت�صل �إليهم في حين‬
‫يعد بعد المنزل �أو المكان الذي ت�صل �إليه الخدمة عن‬
‫المحطة له دور كبير في �سرعة الت�صفح والتنزيل‪ .‬هذا‬
‫من ناحية الخدمات الال�سلكية �أما الباقات التي نحن‬
‫ب�صدد الحديث عنها اليوم فهي باقات يتم تو�صيلها من‬
‫خالل الهاتف الثابت التي ال تت�أثر بالعوامل التي �أ�شرت‬
‫�إليها بنف�س الن�سبة التي تت�أثر بها الخدمات الال�سلكية‬
‫‪ ،‬فال�سرعة التي يتعاقد عليها الم�شترك معنا تظل �شبه‬
‫ثابتة ونادرا ما تقل �شريطة �أن ي�ستخدمها م�شترك واحد‬
‫بمعنى �أن الباقة التي هي ب�سرعة ‪ ٢‬جيجابيت يح�صل‬
‫الم�شترك فيها على هذه ال�سرعة �إذا كان هناك جهازا‬
‫واحدا ي�ستخدم الخدمة �أما �إذا كان هناك جهاز �أخر ف�إن‬
‫ال�سرعة �سوف تق�سم على الجهازين ‪ ،‬وبمعنى �آخر ف�إن‬
‫ال�سرعة التي يح�صل عليها الم�شترك ال تتغير من وقت‬
‫لآخر وتظل ثابتة في �أغلب الأحيان ‪.‬‬

‫ح ــوار‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫وراء تد�شني �شركتكم مثل هذه الباقات؟‬

‫�سليم �أحمد عبد اللطيف‬

‫التحميل تبلغ ريال واحد لكل جيجابيت في الباقة‬
‫الثانية التي ت�صل قيمة ا�شتراكها �إلى ‪ ١٢‬ريال في الوقت‬
‫الذي يكون ال�سقف الأعلى لهذه الباقة ‪ ٣٩‬ريال‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫‪32‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫حتقيق‬

‫يختلف النا�س حول معنى احلب‪...‬‬
‫فلكل منا طريقته يف حبه‪ ...‬وطريقته‬
‫يف التعبري عن هذا احلب‪� ...‬إال �أن اجلميع‬
‫يتفق على �أن احلب هو �شعور جميل‬
‫يعد من �أ�سمى امل�شاعر الإن�سانية‪...‬‬
‫لهذا ومع اقرتاب عيد احلب قررنا �أن‬
‫نقابل النا�س لنعرف منهم ماذا يعرفون‬
‫عن احلب وعيد احلب وهل هم مقتنعون‬
‫به �أم ال ‪ ،‬لكن وقبل �أن نبد�أ احلديث عن‬
‫عيد احلب يحب �أوال �أن نعرف �أ�صل هذا‬
‫العيد وكيف ن�ش�أ ‪.‬‬

‫هناك العديد والعديد من الروايات التي تحكي لنا �أ�صل هذا العيد لكن هناك ثالث‬
‫روايات م�شهورة عن �أ�صل هذا العيد �أولها تقول‪� :‬أن الرومان كانوا يعتقدون �أن‬
‫(رومليو�س) م�ؤ�س�س مدينة (روما) �أر�ضعته ذات يوم ذئبة ف�أمدته بالقوة ورجاحة الفكر‪.‬‬
‫فكانوا يحتفلون بهذه الحادثة في منت�صف �شهر فبراير من كل عام احتفاال كبيرا وكان‬
‫من مرا�سيمه �أن يذبح فيه كلب وعنزة‪ ،‬ويدهن �شابان مفتوال الع�ضالت ج�سميهما بدم‬
‫الكلب والعنزة‪ ،‬ثم يغ�سالن الدم باللبن‪ ،‬وبعد ذلك ي�سير موكب عظيم يكون ال�شابان في‬
‫مقدمته يطوف الطرقات‪ .‬ومع ال�شابين قطعتان من الجلد يلطخان بهما كل من �صادفهما‪،‬‬
‫وكان الن�ساء الرومانيات يتعر�ضن لتلك اللطمات العتقادهن ب�أنها تمنع العقم وت�شفيه‪.‬‬
‫وكان من اعتقاداتهم في هذا العيد �أن تكتب �أ�سماء الفتيات الالتي في �سن الزواج في‬
‫لفافات �صغيرة من الورق وتو�ضع في طبق على من�ضدة‪ ،‬ويدعى ال�شبان الذين يرغبون‬
‫في الزواج ليخرج كل منهم ورقة‪ ،‬في�ضع نف�سه في خدمة �صاحبة اال�سم المكتوب لمدة‬
‫عام يختبر كل منهما خلق الآخر‪ ،‬ثم يتزوجان‪� ،‬أو يعيدان الكرة في العام التالي يوم‬
‫العيد �أي�ضا‪.‬‬
‫�أما الرواية الثانية فتقول‪� :‬أن �أحد الأباطرة ويدعى رومليو�س كان في حا�شيته �أحد‬
‫الدعاة ال�صالحين ويدعى فالنتين وكان النا�س يحبونه كثيرا �إال �أن هذا الأمر لم يعجب‬
‫العديد من المقربين للإمبراطور فقرروا الإيقاع به واتهموه بالخيانة وحكم عليه‬
‫بالإعدام ولحب الما�س له اتخذوا يوم موته عيدا للحب تخليدا لذكراه‬
‫وهناك رواية �أخرى تقول ‪� :‬أن فالنتين هذا كان رجال فاتن الجمال �أ�ستطاع‬
‫�أن يوقع في حبه المئات من الن�ساء دون �أن يتزوج �إحداهن ولكنه عندما وقع‬
‫في الحب لم ينفعه جماله فحبيبته كانت تحب �شخ�صا �آخر ويوم زفافها على‬
‫هذا ال�شخ�ص انتحر فالنتين ومنذ ذلك اليوم يحتفل النا�س به كعيد للحب‪.‬‬

‫الهدية مبعناها‬
‫ولي�ست بقيمتها‬
‫عيد الحب عيد الع�شاق و�أنا �أعتبره من �أهم الأعياد في حياة الإن�سان وذلك لأن‬
‫للحب �أهمية كبيرة جدا في حياة الإن�سان �إال �أنني �أالحظ �أن من يحتفل ويهتم بهذا‬
‫العيد هم الع�شاق فقط وتقت�صر هداياهم في معظم الأوقات على تقديم بع�ض الورود‬
‫�أو ال�شوكوالتة �أو الهدايا الرمزية الأخرى ‪� ،‬أما عن هديتي التي �أريد �أن �أقدمها لمن‬
‫�أحبه في هذا العيد فهي وردة ولكنني لن �أ�ستطيع �أن �أقدمها له لأنه بعيد عني ولو‬
‫تمنيت �شيئا في هذا العيد لتمنيت �أن �أكون معه لنحتفل بهذه المنا�سبة �سويا‪.‬‬
‫وعن �سبب ت�سمية عيد الحب بهذا اال�سم يقول ه�شام بكير ‪ :‬ال �أعرف تحديدا ولكنني‬
‫على �أذكر �أن عيد الحب �سمي بعيد " الفالنتين" ن�سبة �إلى �شخ�ص طيب كان ي�ساعد‬
‫النا�س وكان يدعى فالنتين وبعد �أن مات �أراد النا�س �أن يخلدوا ذكراه فجلوا يوم مولدة‬
‫منا�سبة لالحتفال بعيد الحب �أو بميالد الحب‪.‬‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ولأن عيد الحب ال يكتمل من دون الهدايا قابلنا �صاحبة �إحدى محال الهدايا �شيماء‬
‫الرئي�سية و�س�ألناها عن عيد الحب وماذا تعرف عنه و�أف�ضل هدايا يمكن �أن تقدم في‬
‫تلك المنا�سبة فقالت ‪� :‬أنا �أعتبره منا�سبة كغيره من المنا�سبات لكن عيد الحب كان فيما‬
‫مم�ضى وخا�صة في عمان ال يحظى باالحتفال المنا�سب به حتى �أن الكثير من النا�س‬
‫�شي ولكن مع مرور الوقت �أ�صبح العمانيون يحتفلون بهذا العيد‬
‫كانوا ال يعلمون عنه ْ‬
‫والبع�ض يعتبره منا�سبة خا�صة جدا بالن�سبة لهم ‪ ،‬وقد يرجع ال�سبب في هذا االهتمام‬
‫المفاجئ �إلى �سفر العديد من العمانيين خارج ال�سلطنة وخا�صة �إلى الدول الأوروبية‬
‫وم�شاهدة كيف يحتفل الغرب بهذا العيد ويعتبرونه منا�سبة هامة جدا وذو طابع خا�ص‬

‫‪33‬‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫‪ 34‬حتقيق‬

‫‪ ،‬هذا بالإ�ضافة �إلى الدور الكبير الذي لعبته‬
‫و�سائل الإعالم والف�ضائيات في تعريف‬
‫النا�س بهذه المنا�سبة وكيفية االحتفال به‪.‬‬
‫وعن �أف�ضل و�أن�سب الهدايا التي قد تقدم في هذه‬
‫المنا�سبة تقول عائ�شة‪� :‬إن الهدايا التي تقدم في عيد‬
‫الحب تميل �إلى الرمزية �أكثر من كونها مادية �أي �إن‬
‫الهدايا التي تقدم في عيد الحب خا�صة لي�س بال�ضرورة‬
‫�أن تكون باهظة الثمن فهي تعبير عن حب ال�شخ�ص‬
‫ل�شخ�ص �آخر يحبه ويقدره لهذا يكفي �أن تكون الهدية‬
‫�أي �شيء يعبر عن الحب مهما كان ب�سيطا حتى لو‬
‫وردة �أو مجرد كلمة رقيقة على كرت ف�أنا �أعتبر هذا‬
‫كاف جدا للتعبير عن الحب ‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى هذا فعيد‬
‫الحب لي�س منا�سبة جيدة فقط للتعبير عن الحب ولكن‬
‫هو منا�سبة جيدة للتقرب من الأ�شخا�ص الذين حدث‬
‫بيننا وبينهم �سوء تفاهم ف�إذا كان هناك خالفا‬
‫فعيد الحب �أن�سب و�أح�سن وقت لف�ض هذا الخالف ‪.‬‬
‫وهناك كلمة �أخيرة �أحب �أن �أوجهها �إلى �أعز‬
‫النا�س لدي في هذه المنا�سبة وهم �أوالدي و�أقول‬
‫لهم �أحبوا كل النا�س وال تكرهوا �أحدا وخافوا‬
‫من اهلل في كل وقت وكل زمان وكل مكان‪.‬‬
‫ومن عائ�شة �إلى محمد الهادي الذي رف�ض مبد أ� ح�صر‬
‫عيد الحب على الع�شاق فقط قائال‪ :‬الحب له معنى كبير‬
‫وقد ي�شمل الكثير والكثير من الأ�شياء في حياتنا اليومية‬
‫فالحب لي�س التعرف على فتاه جميله وح�سب �أو الوقوع‬
‫ف�أنا �أرف�ض فكرة‬
‫في غرامها لهذا‬
‫الحب على‬
‫ح�صر عيد‬
‫ا لع�شا ق‬
‫فقط‬

‫فالإن�سان يمكنه �أن يحتفل بهذا العيد مع �أي‬
‫�شخ�ص يحبه �أو �أي �شخ�ص قريب على قلبه‬
‫�سواء كان حبيب �أو �صديق �أو حتى �أم �أو �أخت ‪.‬‬
‫ي�ضيف ‪� :‬إن مفهومنا لعيد الحب كعرب مفهوم‬
‫خاطئ فمجرد ذكر عيد الحب يعتبره العديد بدعه‬
‫و�شيء محرم الكالم فيه بينما �إذا نظرنا �إلى الدول‬
‫الأوروبية نجدها تقد�س هذا العيد وتنتظره بفراغ‬
‫ال�صبر لكن �أنا ال �أنكر �أن هناك بع�ض التجاوزات في‬
‫احتفاالت الدول الأوروبية بهذا العيد ولكننا قد ن�أخذ‬
‫الجيد من هذا االحتفال وهو مغزاه الفعلي و�أق�صد‬
‫هنا االحتفال بمعنى الحب ومحاولة توطيد العالقة‬
‫بين من نحب وتربطنا بهم �أي �صلة �سواء �أكانت هذه‬
‫ال�صلة �صلة حب �أو �صداقة �أو �أخوة �أو من �أي نوع‪.‬‬
‫�أما عن الهدايا التي تقدم في هذه المنا�سبة فيقول‬
‫‪� :‬أ�ستطيع �أن �أقول �أن الهدايا في عيد الحب ال تعتمد‬
‫على قيمتها المادية فهناك اعتقاد �سائد عند معظم‬
‫النا�س �أنه كلما زادت قيمة الهدية كلما كانت قيمة‬
‫من يقدمها �أكبر لكن هذا غير �صحيح فقيمة الهدية‬
‫تكمن فيما تحمله من معاني جميلة ‪ ،‬لهذا يكفي‬
‫�أن نقدم وردة فهذه الوردة كفيلة ب�أن تعبر عن‬
‫الكثير من المعاني التي قد ال تحملها وال تعبر‬
‫عنها غيرها من الهدايا الثمينة والتي قد ال يقدر‬
‫على ثمنها البع�ض فعيد الحب عيد رمزي لهذا يجب‬
‫علينا �أال نتخذه فر�صة لإنفاق المال على هدايا قد ال‬
‫تعبر �أو تو�صل الر�سالة التي بداخلنا �إلى من نحب‪.‬‬
‫وكان للمخطوبين ن�صيب من حوارنا مثل نور محمد‬
‫برهان الذي قال‪� :‬إن الحب �شيء جميل قائم على‬
‫الت�ضحية والعطاء المتبادل بين الطرفين الذين‬
‫قررا �إكمال الم�شوار �سويا وعدم االفتراق مهما‬
‫حدث ‪ ،‬لهذا �أجد من الطبيعي وال�ضروري �أن‬
‫يحتفل النا�س بعيد الحب كما يحتفلون‬
‫بغيره من الأعياد بل وعلى العك�س يجب‬
‫�أن يكون االحتفال بهذا العيد احتفاال‬
‫متميزا فمن خالله ي�ستطيع �أن يعبر‬
‫كل حبيب عن حبه ولي�س �شرطا �أن يقدم‬
‫ال�شخ�ص في هذا العيد هدية ولكن يكفيه كلمة‬
‫جميلة تعبر عن حبه فالمادة �أو المنفعة غبر موجودة‬

‫في الحب وبالتالي يجب �أال ن�ستخدمها في عيد الحب‪.‬‬
‫وفي هذه المنا�سبة �أحب �أن �أوجه ر�سالة �إلى �أعز‬
‫�إن�سانه لي في هذا الكون و�أقول لها �أن �أ�سعد عيد‬
‫حب مر علي في حياتي هو عيد الحب الذي �أم�ضيته‬
‫بقربك وكم كنت �أتمنى �أن �أكون معك في هذا العيد‪.‬‬
‫لكن هناك من عبر عن الحب وعيد الحب بطريقته‬
‫الخا�صة مثل عماد ال�شرقاوي الذي قال‪ :‬الحب كلمة‬
‫ذو معنى �سامي فهي تعبير عن ن�سمة تتخللها هم�سه‬
‫من نظرة بين عينين و�أ�سا�سه ال�صدق والإخال�ص‬
‫ويجب �أن يتحلى كل من الطرفين بالروح الطبية و�إذا‬
‫تحقق هذا ي�ستطيع �أن ينقلنا الحب �إلى عالم الغرام‬
‫والذي يت�سم بالآمل والروح فهو �شفاء ي�شفي القلوب‬
‫مما فيها من هموم وم�شاكل لذلك ف�أنا �أعتبر الحب‬
‫�أرقى و�أرق و�أح�سن و�أجمل �إح�سا�س في الكون ‪ ،‬ومع كل‬
‫هذه المعاني التي يحملها الحب �إال �أن �أكثر �شيء في‬
‫الكون يمكن �أن يعبر عن هذا الحب هو الورود فالوردة‬
‫رقيقة و�شفافة مثل الحب ‪ ،‬حتى �أن الجميع يعلم �أن‬
‫الورود �ألوان ولكن لون معنى محدد يدل على الحب ‪،‬‬
‫لهذا ف�أنا �أنوي �أن �أقدم لمن �أحب في هذا العيد وردة‬
‫اليا�سمين لأنني �أعتبرها �أغلى و�أجمل �شيء في حياتي‪.‬‬
‫ف�أجمل عيد حب مر علي في حياتي هو العيد الذي‬
‫�شعرت فيه ب�أن قلبي ينب�ض بالحب تجاه من �أحببت‪.‬‬
‫وبما �أن عيد الحب ال يكتمل معناه بدون الورود قابلنا‬
‫كريم بالليل وهو بائع زهور "عيد الحب عيد غير‬
‫كل الأعياد" م�شيرا �إلى �أنه عيد حقيقي لأن تجارته‬
‫تنتع�ش في هذا اليوم وتعو�ضه عن ك�ساد باقي العام‪.‬‬
‫ويبيع بالليل الورود ب�أ�سعار مرتفعة م�ضيفا �أن هذا‬
‫العيد �أ�صبح الإقبال عليه متزايد وخا�صة على �شراء‬
‫هدايا معينة مثل الورود وال�شكوالتة وكروت المعايدة‪.‬‬
‫وت�ساءل قائال �أنا منده�ش فالقيمة الحقيقية‬
‫للورود ال تعرف �إال في هذا اليوم‪ ،‬فمن المفتر�ض‬
‫�أن يعي�ش الحب بداخلنا طول الوقت و�أن يكون‬
‫معناه �أكبر من المعنى المتعارف عليه في الغرب‪...‬‬
‫فالإن�سان الذي يحب فعال يجب �أال يعبر عن حبه‬
‫بمجرد المظاهر �أو في يوم معين من �أيام ال�سنة‪.‬‬

‫اف�ضل هدايا عيد احلب‬
‫مر�صع‬
‫ن النايلون ال ي محل‬
‫ان م‬
‫ف‬
‫ب�سعر‬
‫ف�ست د متوافره شاطئ‬
‫يق ال�‬
‫الورو‬
‫ب م الأ�سرار ببر ‪ 7‬ريال‬
‫‪٫900‬‬
‫عال‬

‫قال‬
‫دة من الكري�س‬
‫قلب متوافر تال على �شكل‬
‫هف‬
‫ي محل عالم‬
‫الأ�سرار ببريق‬
‫�شا‬
‫ط‬
‫ال ئ ب�سعر‬
‫‪ 8٫900‬ريال‬

‫حلق �أ‬
‫نيق على �شك‬
‫ل قلب متوافر‬
‫في محل عال‬
‫ال�شاطئ م الأ�سرار ببريق‬
‫ب�س‬
‫عر ‪ 3٫900‬ريال‬

‫ن المقوى‬
‫لي‬
‫نعال أ�نيق من الف الم الأ�سرار‬
‫ي محل ع‬
‫‪ 15٫0‬ريال‬
‫ف‬
‫متوافر ئ ب�سعر ‪0‬‬
‫ريق ال�شاط‬
‫بب‬

‫حقيبة من ال‬
‫متوافر جلد الأمر الالمع‬
‫هف‬
‫ي محل عالم‬
‫الأ�سرار ببريق‬
‫ال�شاطئ ب�سعر‬
‫‪ 4٫900‬ريال‬

‫عقد من‬
‫الخذف الملون متوافره‬
‫في محل �سنتر بوينت‬
‫ب�سعر ‪ 3٫000‬ريال‬

‫ف�ستان �سهر‬
‫محل جر ة منوافر في‬
‫اند �سبا‬
‫بالغبرة ب�سعر‬
‫‪ 100‬ريال‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ب‬
‫ة عيد الح �شرة‬
‫ة بالب‬
‫شوب‬
‫هدي ي‬
‫يبة العنا دي �‬
‫بحق ي بو‬
‫من ذ‬

‫‪35‬‬

‫‪36‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ف�ستان من النا‬
‫باللون الأح يلون المزرق�ش‬
‫مر مت‬
‫في محل وافر في محل‬
‫�س‬
‫ينربوينت ب�سعر‬
‫‪٫0‬‬
‫‪8‬‬
‫‪ 00‬ريال‬

‫مجم‬
‫وعة البودر‬
‫الما�سية متوا ة الل�ؤل�ؤية‬
‫فرة‬
‫في محال‬
‫الماكيا‬
‫ج ب�سعر ‪ 8‬ريال‬

‫ي عيد‬
‫ية أ�ف�ضل ف ري�ستيز‬
‫د‬
‫قد ك‬
‫ال ه من ع‬
‫الحب‬

‫ف�ستان �صبفي‬
‫منا�سب لكافة‬
‫الأغرا�ض متوا‬
‫�سينربوين فره في محل‬
‫ت ب�س‬
‫عر ‪ 8٫000‬ريال‬

‫ف�ستان �سهر‬
‫محل جر ة منوافر في‬
‫اند �سبا‬
‫بالغبرة ب�سعر‬
‫‪ 150‬ريال‬

‫نوعة‬
‫�صغيرة م�ص في‬
‫ه‬
‫حقيبة ير متوافر ببريق‬
‫ر‬
‫من الحر م الأ�سرا ‪ 3‬ريال‬
‫حل عال ‪٫000‬‬
‫م‬
‫ب�سعر‬
‫اطئ‬
‫ال�ش‬

‫ي�ستال‬
‫ر‬
‫مر�صعة بالك لأ�سرار‬
‫محل ا‬
‫�سائي ي‬
‫‪ 8‬ريال‬
‫�ساعة ن توافرة ف ‪٫000‬‬
‫م‬
‫ب�سعر‬
‫الالمع شاطئ‬
‫يق ال�‬
‫ببر‬

‫بل‬
‫وزة من الم‬
‫يتو�سطها �ش خمل الأ�سود‬
‫كل‬
‫في محل قلب متوافرة‬
‫�س‬
‫نت‬
‫رب‬
‫و‬
‫ين‬
‫ت ب�سعر‬
‫‪4٫500‬‬

‫حقيب‬
‫ة من ال�ص‬
‫متوافرة في وف والجلد‬
‫مح‬
‫ب�سعر ‪ 8٫00‬ريا ل �سنتربوينت‬
‫ل‬

‫�شكل قلب‬
‫ى‬
‫حقيبة �صغيرة عل �سنتر بوينت‬
‫في محل‬
‫متوافره ‪ 3٫00‬ريال‬
‫ب�سعر ‪0‬‬

‫ف‬
‫�ستان �سهرة من‬
‫جراند �سبا بالغ وافر في محل‬
‫برة ب‬
‫�سعر ‪150٫00‬‬
‫ريال‬

‫مخمل‬
‫من ال في‬
‫بلوزة توافرة ‪5٫00‬‬
‫مر م ب�سعر‬
‫وينت‬
‫ح‬
‫الأ �سنترب‬
‫محل‬
‫ريال‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫حقيب‬
‫ة من القما�ش‬
‫والجلد الأحمر‬
‫الالم‬
‫ع متوافره ف‬
‫الأ�سرار ببري ي محل عالم‬
‫ق‬
‫ال�شاطئ ب�سعر‬
‫‪ 6٫900‬ريال‬

‫‪37‬‬

‫‪38‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫أزيــاء‬
‫�إن كنت تريدين الحديث عن نف�سك دون‬
‫التفوه بكلمات كثيرة ال تترددي عن ارتداء‬
‫الأحمر ‪ ،‬فهو لون القوة والإثارة ‪ ،‬كما انه‬
‫�أكثر الألوان قوة وعاطفة وحرارة وطاقة ‪.‬‬
‫الخبراء ي�ؤكدون �أن الأ�شخا�ص الذين يلب�سون‬
‫الأحمر هم العازمون على االنت�صار‬
‫في الجبهة التي يريدون التوجه �إليها‬
‫‪ ،‬وير�ؤغبون في �أن يكونوا مركز الجذب‬
‫واالهتمام في المكان الذي يذهبون �إليه‬
‫‪ ،‬لذا ال ترتدي هذا اللون �إذا كنت تريدين‬
‫وجدت نف�سك منجذبة‬
‫البقاء في الظل ‪� .‬إذا‬
‫ِ‬
‫فج�أة فج�أة �إلى اللون الحمر وتهفو نف�سك‬
‫الرتدائه توقعي تغيرات هامة جد ًا في‬
‫حياتك لأن الأحمر ي�شير �إلى التحوالت‬
‫الكبيرة والبدايات الجديدة ‪.‬‬

‫اللون الأحمر‬
‫يزيدك جماال وت�ألقا‬
‫يف عيد احلب‬

‫العدد العا�رش بعد املائة دي�سمرب و يناير ‪2011‬‬

‫أزيــاء‬

‫‪39‬‬

‫‪40‬‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫أزيــاء‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫أزيــاء‬

‫‪41‬‬

‫‪42‬‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫أزيــاء‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫أزيــاء‬

‫‪43‬‬

‫‪44‬‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫م ـ ـ ـ ــرأة‬

‫فــن‬
‫االعـتــذار‬

‫ال‬
‫عالقات الب‬
‫�‬
‫ش‬
‫ر‬
‫ي‬
‫ة‬
‫م‬
‫ل‬
‫يئة بالأ‬
‫عند‬
‫خطاء واله‬
‫ف‬
‫وا‬
‫ما يتعاي�ش‬
‫ت‬
‫‪،‬‬
‫�‬
‫ش‬
‫خ‬
‫�‬
‫صا‬
‫خا�صة‬
‫�س‬
‫ن من بي‬
‫قف واحد‬
‫‪،‬‬
‫ئتني خمتل‬
‫ف‬
‫ت‬
‫كا‬
‫ل‬
‫أ‬
‫ز‬
‫ني‬
‫وا‬
‫حت‬
‫ج‬
‫ت‬
‫‪ ،‬ولأ‬
‫�أ�سمى‬
‫ن العالقة ب‬
‫ني‬
‫ال‬
‫ز‬
‫و‬
‫و أ�قوى الع‬
‫ج‬
‫ال‬
‫قا‬
‫ت‬
‫ني من‬
‫ال‬
‫ب‬
‫الأ�‬
‫�شرية‪،‬‬
‫س�س لذلك‬
‫ولأن املو‬
‫د‬
‫ال‬
‫ة‬
‫را‬
‫م‬
‫ب‬
‫ن‬
‫ط‬
‫�‬
‫أ‬
‫ا‬
‫ه‬
‫م‬
‫ملقد�‬
‫االعت‬
‫س‪ ،‬فال فار‬
‫ق‬
‫ف‬
‫ي‬
‫ذار �أو من ا‬
‫م‬
‫مل‬
‫ن‬
‫خ‬
‫ط‬
‫ئ‬
‫‪،‬‬
‫يبد�أ‬
‫يف‬
‫ما دامت‬
‫ا�ستمرار احل‬
‫هناك حم‬
‫يا‬
‫ب‬
‫ة‬
‫ة‬
‫ال‬
‫و‬
‫ز‬
‫ر‬
‫و‬
‫غ‬
‫ج‬
‫ب‬
‫ي‬
‫ة‬
‫ة‪ .‬وبر‬
‫ال�شرقي‬
‫غم أ�ن كثري ً‬
‫ا‬
‫م‬
‫ني يعتربو‬
‫ن‬
‫ال‬
‫ن‬
‫ر‬
‫ا‬
‫ال‬
‫ع‬
‫جال‬
‫ت‬
‫ذار تقلي ً‬
‫�أمام‬
‫الزوجة‪ ،‬و‬
‫ال من الكرا‬
‫م‬
‫ه‬
‫ة‬
‫ذا‬
‫و‬
‫َ‬
‫ال‬
‫خ‬
‫ق‬
‫ط‬
‫�‬
‫أ‬
‫د‬
‫‪،‬‬
‫ْر‬
‫ا‬
‫�إال أ�ن‬
‫أ�وجه و أ��ش‬
‫ملختلفة ك‬
‫ف‬
‫كا‬
‫ي‬
‫ل‬
‫ل‬
‫ة‬
‫ا‬
‫ب‬
‫ال‬
‫ت‬
‫ع‬
‫و‬
‫ت‬
‫ذار‬
‫فري �ص‬
‫دون‬
‫فاء بني الزو‬
‫ج‬
‫ني‬
‫و‬
‫�أن ي�شعر‬
‫ت‬
‫�‬
‫أ‬
‫را‬
‫ح‬
‫د‬
‫ال‬
‫ط‬
‫� ٍض من‬
‫ر‬
‫م‬
‫فني ب أ�ن‬
‫ن �ش�أنه و‬
‫ه أ�قدم عل‬
‫ق‬
‫د‬
‫ى‬
‫ر‬
‫ه‬
‫ما‬
‫ي‬
‫�‬
‫أ‬
‫ن‬
‫و‬
‫ق‬
‫�ص‬
‫بانت�‬
‫والك‬
‫صار الطرف‬
‫ا‬
‫ل‬
‫آ‬
‫خ‬
‫ر‬
‫ربياء من �أه‬
‫‪،‬‬
‫م‬
‫�‬
‫أ‬
‫ف‬
‫�‬
‫س‬
‫با‬
‫ب‬
‫العناد‬
‫ال‬
‫دمار و‬
‫خراب البي‬
‫تي تقوم ع‬
‫و‬
‫ل‬
‫ت‬
‫ى‬
‫ا‬
‫ال‬
‫مل‬
‫ز‬
‫و‬
‫ح‬
‫ب‬
‫ج‬
‫ية‬
‫ة والتفاهم‬
‫امل�شرتك‪.‬‬

‫االعتذارات �أنواع‬
‫االعتذار المبا�شر‪ ..‬هو �أف�ضل و�أق�صر الطرق للترا�ضي بين الزوجين‪ ،‬وما من عيب في‬
‫ذلك �إذا ما �شعر �أحد الطرفين ب�أنه �أخط�أ في حق الآخر و�سارع ليبادر بالأ�سف عما بدر‬
‫منه‪ ،‬خا�صة �إذا كان في ت�صرفه �إهانة �أو تقليل من قدر الآخر‪ ،‬فكلمة «�آ�سفة‪�/‬آ�سف» �أو‬
‫«�سامحني‪�/‬سامحيني» لي�ست بال�صعبة �أو الم�ستحيلة‪ ،‬وال تعني �أن �صاحبها قلل من قدر‬
‫نف�سه �أو قدم تناز ًال كبيراً‪ ،‬كما �أنها لي�ست انت�صاراً للطرف الآخر كما يعتبرها البع�ض‪.‬‬
‫اعتذار غير مبا�شر‪� ..‬إذا ما كانت كلمة الأ�سف �أو االعتذار �صعبة على �أحد الطرفين «خا�صة الرجل‬
‫ال�شرقي»‪ ،‬فهناك �أ�شكال مختلفة غير مبا�شرة ال ب�أ�س ب�أن يتعلمها كال الطرفين ليفهمها �إذا �أقدم‬
‫عليها الطرف الآخر‪ ،‬لتنتهي الم�شكلة ويزول الزعل وي�سير المركب ب�سالم‪..‬‬

‫حتى الرجال يعتذرون‬

‫وجدت زوجك يحدثك عن برنامج معين �أو يعلق على ما‬
‫ محادثة �أو تعليق‪� :‬إذا ما‬‫ِ‬
‫ت�شاهدون �أو �أمور متعلقة بعمله �أو بالأبناء وم�شاكل المنزل‪ ،‬فهذه بداية لما بعد الخ�صام‪� ،‬أجيبي‬
‫عليه وك�أن �شيئ ًا لم يكن‪.‬‬
‫ ات�صال بال حجة‪� :‬إذا ات�صل بك زوجك على غير عادته بحجة �س�ؤاله عن �شيء ما‪ ،‬فهذا‬‫يعني �أنه ير�سل لك ر�سالة ب�أن الأمور بينكما طبيعية‪ ،‬و�أن االت�صال هو بادرة منه لت�صفية‬
‫الو�ضع‪ ،‬فال تترددي بالإجابة ون�سيان الأمر لتعود المياه لمجاريها‪.‬‬
‫ مزاح عابر �أو نكتة‪ :‬كثير من الرجال يف�ضل �إنهاء موقف الخ�صام بمزحة ما �أو تعليق‬‫�ساخر حتى ت�ضحك الزوجة وينتهي الأمر وك�أن �شيئ ًا لم يكن‪ ،‬ال تحاولي المكابرة �إن كانت‬
‫النكتة �أو التعليق قد �أثار �ضحكك‪ ،‬فاالبت�سامة تزيل الكثير بين الزوجين‪.‬‬
‫ المبادرة بالم�ساعدة‪ :‬عندما تجدين زوجك متعاون ًا على غير عادته في �شئون‬‫المنزل‪� ،‬أو حتى في �شئونه الخا�صة �أو ي�س�ألك �إن كنت بحاجة لم�ساعدته فهذه ر�سالة‬
‫تحمل بين طياتها تقديره لك ولعملك و�أنه موجود بالقرب منك ليكون عون ًا لك‪ ،‬لبي طلبه‬
‫بالم�ساعدة حتى يعلم �أن الر�سالة و�صلتك وفهمتها‪.‬‬

‫العدد العا�رش بعد‬

‫ هدية‪ :‬يعتبر الرجل �أحيان ًا ب�أن الهدية تعبر �أكثر من الكالم عن اعتذاره وطلبه‬‫ال�سماح من زوجته‪ ،‬ليفاجئها بهدية �أو زهرة تقول �أحبك وتعبر عن اعترافه بخطئه‬
‫ب�شكل غير مبا�شر‬

‫ا‬
‫ال‬
‫ع‬
‫ت‬
‫ذا‬
‫ر‬
‫ا‬
‫مل‬
‫ب‬
‫ا‬
‫�‬
‫ش‬
‫ط‬
‫ر‬
‫ر‬
‫�أ‬
‫ي‬
‫ق‬
‫ر‬
‫ق‬
‫ب‬
‫لق‬
‫ل‬
‫ب‬
‫ال‬
‫ر‬
‫ج‬
‫ل‬

‫‪45‬‬

‫‪46‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫مـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرأة‬
‫ ‪ -‬عدم العناد والإ�ص ن�صا‬‫ئ‬
‫ح‬
‫ع‬
‫ا‬
‫طرد فكرة أ� رار على الر مة لل‬

‫�أ‬
‫ز‬
‫عن‪ -‬اال�سترجاع الذكنرايالعتذار هو قلة قدري�أ‪ ،‬فبع�ض التنازالتوتجني‬

‫و إ�‬
‫�صفا‬
‫ات ا‬
‫�س ّير ا‬
‫هانة ف‬
‫ت ال�سيئة‪ .‬لجميل‬
‫ال‬
‫ألمور‪.‬‬
‫ة‬
‫ك‬
‫ا‬‫ب‬
‫را‬
‫ي‬
‫ن‬
‫ه‬
‫مة ب‬
‫لحوار‬
‫ما وتذ‬
‫ين الأ‬
‫والنق‬
‫ك‬
‫ا‬
‫ر‬
‫�‬
‫ش‬
‫م‬
‫زواج‪.‬‬
‫ تف‬‫حا�‬
‫هو أ�‬
‫سن الآ‬
‫�سا�س‬
‫ي�شد هم كال‬
‫ا‬
‫خ‬
‫ا‬
‫ل‬
‫ر‬
‫ل‬
‫ت‬
‫ف‬
‫ط‬
‫ا‬
‫ح‬
‫ر‬
‫أ�حد‬
‫فين‬
‫هم ب‬
‫تى ي‬
‫هما على ا لغ�ض‬
‫ين الز‬
‫تم الت‬
‫و‬
‫ب‬
‫غ‬
‫ا‬
‫ا‬
‫ج‬
‫ي‬
‫آ‬
‫ل‬
‫�‬
‫آ‬
‫ل‬
‫ض‬
‫ن‪.‬‬
‫ي‬
‫خ‬
‫خر‬
‫ الع‬‫ر أ�ن يرخي حتى‬
‫دون تاب ب‬
‫ي‬
‫ال‬
‫ن‬
‫ه‬
‫ت‬
‫ت‬
‫م‬
‫ا‬
‫ا‬
‫ف‬
‫‪،‬‬
‫لحبل لته اقم‬
‫ح�سمها‬
‫فالعتا‬
‫ا ألمو‬
‫د‬
‫�سيجعل ا أل ب دلي‬
‫�أ الأمور‪ .‬ر وتك‬
‫ل‬
‫ب‬
‫ا‬
‫ر‬
‫ل‬
‫ تق‬‫ا‬
‫م‬
‫ل‬
‫مور ت�سوء حبة‪،‬‬
‫م�شك‬
‫وين بّل الط‬
‫ل‬
‫ر‬
‫ة‬
‫ك‬
‫‪،‬‬
‫ف‬
‫م‬
‫ي‬
‫ا‬
‫ف‬
‫ن‬
‫أ‬
‫�‬
‫ن‬
‫لأب‬
‫عندما‬
‫جلي الخ�صا لمرا�‬
‫تراكم‬
‫�سط الأ‬
‫ضاة الآ‬
‫م‪.‬‬
‫�سباب مفج الم�ض‬
‫خ‬
‫ا‬
‫ر‬
‫ي‬
‫ق‬
‫ا‬
‫وا‬
‫ أ�ح‬‫رة للموق ت وال‬
‫يا ًنا ت‬
‫عتذاره‬
‫م‬
‫ك‬
‫وا‬
‫و‬
‫غ‬
‫ق‬
‫ي‬
‫ن‬
‫ر‬
‫ف‪.‬‬
‫ال‬
‫ال‬
‫الزو‬
‫ف من‬
‫خالفا‬
‫جين �أ‬
‫مبا�شر‬
‫ك‬
‫ت‬
‫ث‬
‫ح‬
‫ر‬
‫ت‬
‫ب‬
‫ق‬
‫ه‬
‫ى‬
‫ا‬
‫و‬
‫ة وح ًّبا مما رات ال‬
‫ال تزيد‬
‫ا ألمو‬
‫حياة ا‬
‫ك‬
‫ل‬
‫ا‬
‫ز‬
‫ن‬
‫و‬
‫ت‬
‫ج‬
‫ر �سو اًء‬
‫ية‪،‬‬
‫عليه‪.‬‬
‫وبعد‬
‫ال�صل‬
‫ح‬
‫ت‬
‫�صبح‬
‫عالقة‬

‫ تدخل الأطفال‪� :‬أحيان ًا يوفر الرجل على نف�سه تقديم االعتذار بتدخل‬‫الأبناء نظراً لكون الأم �ضعيفة �أمام �أبنائها فيدفعهم بت�صرف ما �أو فعل ما ليكونوا‬
‫حلقة الو�صل في ت�صفية الأمور‪.‬‬
‫ مدح �أو �إطراء‪ :‬يلج أ� بع�ض الرجال لأ�سلوب الإطراء �أو المدح‪� ،‬سواء لمظهر‬‫ح�ضرته لتفهم هي �أنه يعبر بذلك عن حبه لها‬
‫الزوجة �أو ما ترتديه‪� ،‬أو حتى لطبق ّ‬
‫و�أنه �أخط أ� بحقها فت�سامحه وتن�سى الأمر‪.‬‬

‫ر�سائل �أنثوية‬
‫تختلف المر�أة عن الرجل في تعبيرها عن االعتذار‪ ،‬وبرغم �أنها تميل �أكثر منه‬
‫لالعتذار المبا�شر وم�ستعدة له �أكثر‪� ،‬إال �أنها �أحيان ًا تف�ضل الطرق غير المبا�شرة‪.‬حيث‬
‫يعود الرجل �إلى منزله وهو على خالف مع زوجته ليجدها قد ح�ضرت طبقًا يحبه‪،‬‬
‫وتعبيرا منها عن �أ�سفها وخطئها في حقه‪.‬‬
‫رغبة منها في ك�سب ر�ضاه‬
‫ً‬
‫ مظهر جذاب‪ :‬تلج أ� بع�ض الن�ساء لتلك الطريقة �أحيا ًنا عندما يجد الزوج‬‫زوجته ب�أجمل و�أبهى زينة لها عند عودته للمنزل‪� ،‬أو قد ترتدي ما يحبه من الثياب‬
‫عليها‪ ،‬فهي تقول بذلك �إنها ت�شتاق �إليه وتفتقده‪.‬‬
‫ دالل ودلع‪ :‬تعلم المر�أة �أنها تمتلك �أ�سلحة طبيعية ي�ضعف الرجل �أمامها‬‫كداللها مثال وعندما ت�ستخدم هذا ال�سالح �أحياناً‪ ،‬فنجده �سرعان ما ي�صفو لها‬
‫ويغفر هفوتها �إذا ما تدللت معه بنظراتها وكلماتها العابرة �أو حتى بم�شيتها‪.‬‬
‫ عر�ض م�شكلة وطلب ا�ست�شارة‪� :‬أحيان ًا وعندما تخجل المر�أة من‬‫االعتذار‪ ،‬ف�إنها تحاول �أن تحنن قلب زوجها عليها بعر�ض م�شكلة ما �أو بطلب ر�أيه‬
‫وما يترتب عليها فعله‪ ،‬وهنا تك�سب تعاطفه معها فينتهي موقف الخ�صام بينهما‪،‬‬
‫و�سي�شعر �أنها ال ت�ستطيع اال�ستغناء عنه حتى في �أوقات الخ�صام‪.‬‬

‫ال‬
‫رج‬
‫ى ال ن‬
‫حت ذرو‬
‫عت‬
‫ي‬

‫معاً‪  ‬من �أجل‪� ‬إثراء‪ ‬ال�سياحة‪ ‬‬
‫تعد ال�سياحة اليوم �أحدى �أهم روافد االقت�صاد في العديد من دول العالم غير الم�صدرة للنفط‪ ،‬فهي ت�ساهم بن�سب‬
‫مرتفعة في الدخل القومي �إلى جانب م�صادر الدخل الأخرى مثل التجارة وال�صناعة‪ ،‬والأهم من ذلك �أن ال�سياحة‬
‫اليوم �أ�صبحت في حد ذاتها �صناعة فمع تزايد �أهميتها طورت الدول المتقدمة العديد من المنتجات ال�صناعية‬
‫المرتبطة بقطاع ال�سياحة والتي تمثل م�ستلزمات �ضرورية لل�سياح ومن �أمثلة ذلك م�سلتزمات التخييم وت�سلق‬
‫الجبال والتزحلق على الجليد‪.‬‬
‫و�إيماناً‪  ‬ب�أهمية ال�سياحة‪ ‬ك�أحد دعائم‪ ‬االقت�صاد في البالد فقد‪ ‬حظيت باهتمام موالنا �صاحب الجاللة ال�سلطان‬
‫قابو�س بن �سعيد المعظم حفظة اهلل ورعاه ‪ ،‬فتعك�س خطب جاللته حفظة اهلل ذلك االهتمام حيث قال خطابه‬
‫بمنا�سبة االنعقاد ال�سنوي لمجل�س عمان في ‪�12‬أكتوبر ‪ « 2004‬كما �أنه و�إيمان ًا منا ب�أهمية قطاع ال�سياحة وكونه‬
‫�صناعة نامية على الم�ستوى العالمي حيث �أ�صبح ي�شكل �أحد العائدات الأ�سا�سية لكثير من دول العالم المتقدمة‬
‫ونظراً لما حبا اهلل به بلدنا من تنوع بيئي وجغرافي ومقومات من الممكن �أن تجعل منه �أحد المحطات الرئي�سية‬
‫لذلك الغر�ض في المنطقة اتخذنا قراراً ب�إن�شاء وزارة تعني بهذا القطاع الحيوي المهم �أال وهي وزارة ال�سياحة‬
‫‪� »..‬إن‪� ‬إن�شاء‪  ‬وزارة‪ ‬لل�سياحة‪ ‬لبرهان وا�ضح للعيان على‪ ‬الأهمية التي توليها حكومة ح�ضرة �صاحب الجاللة‬
‫ال�سلطان المعظم حفظه اهلل ورعاه لقطاع ال�سياحة في �إطار �سيا�سة الحكومة الرامية �إلى تنويع م�صادر الدخل‬
‫في ال�سلطنة‪ ،‬وي�أتي هذا التركيز في زمن بد�أت فيه ال�سلطنة ت�شهد نمواً م�ضطرداً لما ت�ساهم به القطاعات غير‬
‫النفطية في الدخل القومي‪ ،‬وت�سعى �سعي ًا حثيث ًا لالنفتاح على العالم الخارجي بغية ا�ستقطاب اال�ستثمارات‬
‫الأجنبية وت�شجيع ال�سياحة ب�أنواعها المختلفة‪.‬‬
‫ولعله من نافلة‪  ‬القول‪ ‬الإ�شارة‪� ‬إلى‪� ‬أن االهتمام بال�سياحة في ال�سلطنة‪ ‬يجب‪� ‬أن يكون م�س�ؤولية‪ ‬الجميع‬
‫�سواء‪ ‬الم�ؤ�س�سات الحكومية والخا�صة‪� ‬أو الأفراد‪ ،‬وهذه الم�س�ألة‪  ‬يبدو �أنها فطرية‪ ‬في ال�شعب ال ُعماني‪ ،‬ويمكن‬
‫ً‬
‫البرهنة على ذلك من خالل العديد من الكتابات التي �صدرت م�ؤخراً لم�ؤلفين �أجانب زاروا عمان خالل ال�سنوات‬
‫�سواء في ال�سلطنة �أو خارجها‪ ،‬فمن خالل تلك الإ�صدارات‬
‫الأربعين الما�ضية ومعار�ض ال�صور التي نظموها‬
‫ً‬
‫عبر �أ�ؤلئك الزوار عن ح�سن معاملة العمانيين لهم لي�س على الم�ستوى الر�سمي فقط بل على الم�ستوى‬
‫والمعار�ض ّ‬
‫الفردي وال�شعبي في قرى و�أحياء مختلف واليات ال�سلطنة‪.‬‬
‫من‪ ‬المهم‪�  ‬أن نعمل جميع ًا من �أجل‪ ‬المحافظة على‪  ‬هذه‪ ‬القيمة االجتماعية ال ُعمانية‪  ‬الأ�صيلة‪ ‬في المجتمع‪ ‬ال ُعماني‬
‫في �إطار تطوير‪ ‬وت�شجيع ال�سياحة‪ ‬في البالد‪  ،‬وال‪ ‬ريب‪ ‬في �أن ذلك‪ ‬يبد�أ من الطفولة‪  ‬لذا‪ ‬ف�إن‪ ‬الأ�سرة والمدر�سة‬
‫تتحمالن‪  ‬م�س�ؤولية‪ ‬ج�سيمة‪ ‬لغر�س هذه‪ ‬القيمة وغيرها من القيم‪ ‬االجتماعية المرتبطة بالتعامل مع الآخر‪.‬‬
‫في‪ ‬مجال التعليم‪ ‬يظهر االهتمام بتعزيز ال�سيا�سات الهادفة‪� ‬إلى‪ ‬تفعيل قطاع ال�سياحة جلي ًا من خالل ت�ضمين‬
‫المناهج الدرا�سية العديد من المو�ضوعات المرتبطة بال�سياحة‪ ،‬كما تنظم المدار�س رحالت طالبية �إلى �أهم‬
‫المواقع ال�سياحة في ال�سلطنة بهدف غر�س الوعي بال�سياحة وت�شجيع ال�سياحة الداخلية‪ ،‬ولعل القارئ قد تابع‬
‫ما ن�شر خالل ال�سنوات الأخيرة حول الرحالت التي تنظمها اللجنة الوطنية ال ُعمانية للتربية والثقافة والعلوم‬
‫والمعروفة بـ (رحالت توا�صل الثقافات) وهي رحالت تهدف �ضمن ما تهدف �إليه �إلى ت�شجيع ال�سياحة الداخلية‬
‫والخارجية‪.‬‬
‫و�إذا‪ ‬كانت هذه‪ ‬الجهود تمثل م�ساعي‪ ‬مبا�شرة لتعزيز قطاع ال�سياحة‪ ‬من قبل‪ ‬وزارة‪ ‬التربية‪ ‬‬
‫والتعليم‪ ،‬فهناك‪ ‬م�ساع‪� ‬أخرى غير‪  ‬مبا�شرة ومنها‪ ‬على‪� ‬سبيل المثال م�سابقة المحافظة‬
‫ٍ‬
‫على‪ ‬النظافة‪ ‬وال�صحة في البيئة المدر�سية والتي‪ ‬من خاللها ت�سعى الوزارة‪  ‬لغر�س مفاهيم عديدة‪ ‬مرتبطة‬
‫بقطاع‪ ‬ال�سياحة‪  ‬مثل‪ ‬الحر�ص‪ ‬على‪ ‬النظافة‪ ‬والتحلى‪  ‬بال�سلوكيات الح�سنة والعمل االجتماعي‪  ‬والتطوعي‬
‫وغيرها‪ ،‬ومن‪ ‬تلك‪ ‬الم�ساعي‪  ‬غير‪ ‬المبا�شرة �أي�ضاً‪ ‬الحر�ص‪ ‬على‪  ‬ت�ضمين‪ ‬الكتب‪ ‬المدر�سية �صور‪ ‬لمناظر وم�شاهد‬
‫خالبة‪ ‬م�أخوذة من �شتى‪ ‬بيئات‪  ‬ال�سلطنة‪ ‬وتزويد مراكز‪ ‬م�صادر‪ ‬التعلم بو�سائط متعددة كالأقرا�ص المدمجة التي‬
‫تحتوي مواد مرتبطة بال�سياحة‪.‬‬
‫ال‪ ‬ريب‪  ‬في �أن ال�سياحة‪� ‬ستلعب‪ ‬دوراً‪ ‬اقت�صادياً‪  ‬حيوي ًا في ال�سلطنة‪ ‬خالل المرحلة‪ ‬المقبلة‪ ،‬ون�أمل‪� ‬أن تثمر كافة‬
‫الجهود التي تبذل حالي ًا في هذا‪ ‬ال�صدد‪ ‬ثماراً يانعة‪  ‬في الم�ستقبل القريب‪ .‬‬

‫د‪� .‬أمل بنت عبداهلل بن حممد البو�سعيدية‬
‫املديرة العامة لتطوير املناهج‬
‫وزارة الرتبية والتعليم ‪� -‬سلطنة عمان‬

‫‪48‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ط ـفــل‬

‫ع‬
‫ل‬
‫م‬
‫ي‬
‫ط‬
‫فل‬

‫ك‬
‫ف‬
‫ن‬
‫ا‬
‫الد‬

‫خار‬

‫عادة ما يطلب طفلك �شراء �أ�شياء كثرية‪� ،‬أثناء‬
‫مروركما مع ًا من �أمام املحال التجارية ‪ ..‬الأمر‬
‫الذي ي�شكل �إزعاجا كبريا للأمهات يف ا�صطحاب‬
‫الت�سوق‪ ..‬لهذا عليك معاجلة هذا‬
‫�أطالهن �أثناء‬
‫ٍ‬
‫املو�ضوع بهدوء بالقول له‪ ،‬وب�صوت خافت � ِ‬
‫إنك‬
‫ِ‬
‫ن�سيت املحفظة يف املنزل لذا لي�س يف الإمكان‬
‫�شراء �أي �شيء له‪ .‬ومبا �أن الأطفال بطبيعتهم ال‬
‫يقدرون قيمة ‪ ،‬يف حني �أن معظمهم يعرفون‬
‫ّ‬
‫ِّ‬
‫جيد ًا �أنهم ي�ستطيعون �إرغام �أمهاتهم ل�شراء‬
‫كل ما يريدون‪ .‬لذا ميكنك البدء يف تعليم‬
‫طفلك وهو اليزال يف �سن الرابعة‪ ،‬وبطريقة‬
‫ب�سيطة‪ ،‬قيمة املال و�أهمية ِّ‬
‫االدخاره‪.‬‬

‫�ستعمل ل�شراء المواد فقط‪،‬‬
‫يعتقد معظم الأطفال‪ّ � ،‬أن المال ُي َ‬
‫خا�صة لأ ّنه ال يرى الوالدين يخرجان المال �إال عند �شراء‬
‫حاجات المنزل‪ ،‬من م�أكل ومل َب�س و�ألعاب ترفيهية‪ .‬هو‬
‫ال يعرف � ّأن هناك َم َجاالت �أخرى ل�صرف المال‪ ،‬مثل‬
‫«الفواتير» والأق�ساط المدر�سية وال�سيارة و�أق�ساط المنزل‪،‬‬
‫�إ�ضافة �إلى الم�صاريف الأخرى‪ .‬لذا‪ ،‬عليكِ �أنتِ ك�أُم �أن‬
‫ُتطلعي طفلك على بع�ض «الفواتير»‪ ،‬وت�شرحي له معنى‬
‫عبء الم�صاريف المنزلية‪ .‬عندها ُيدرك � ّأن �أموال العائلة‬
‫ُت�صرف على �أمور ع ّدة‪ ،‬ولي�س على جانب واحد فقط‪.‬‬
‫كما يعتقد الأطفال �أن �أموال العائلة ال تنفد‪ ،‬و� ّأن البنوك‬
‫تعطي الوالدين كل ما يحتاجان �إليه‪ .‬فالأطفال ال�صغار‬
‫ال يدركون � ّأن �آباءهم ال يملكون �إال مبلغ ًا مح َّدداً عليهم‬
‫�إنفاقه في كل المجاالت‪ .‬و�أنتِ ك أُ�م‪ ،‬حاولي �أن تفهمي‬
‫طفلك‪� ،‬أ ّنك تح�صلين على مبلغ محدود مقابل العمل الذي‬
‫ت�ؤ ِّدينه‪ ،‬و�أنك في حاجة �إلى و�ضع خطة حول كيفية �إنفاق‬
‫هذا المبلغ‪ .‬ف�سِّ ري له بطريقة ب�سيطة � ّأن الجزء الأكبر من‬
‫الراتب يذهب �إلى احتياجات العائلة‪ ،‬مثل الطعام والمنزل‬
‫�سهل على الطفل تف ُّهم عدم قدرتك‬
‫وال�سيارة‪� ...‬إلخ‪ .‬وهذا ُي ِّ‬
‫على �شراء «�ألعاب الفيديو» التي يرغب فيها‪� ،‬أو �أي غر�ض‬
‫لحاً‪ ،‬و�أن رف�ضك �شراء ما يريد ال‬
‫�آخر ال يعتبر �شرا�ؤه �أمراً ُم ّ‬
‫يعود �إلى �أنك ال تحبينه �أو �أنك ال تريدين تحقيق رغباته‪.‬‬
‫في حين يعتقد معظم الأطفال يعتقدون � ّأن �أ�سعار كل المواد‬
‫واحدة ع ِلّميه � ّأن هناك تفاوت ًا ب�أ�سعار ال�سلع‪ .‬قولي له‬
‫مثالً‪ّ � ،‬إن �سعر «لعبة الفيديو» يفوق كثيراً �سعر ال�شوكوالتة‪،‬‬
‫وبذلك يعي ابنك عدم قدرتكِ على تلبية كل رغباته‪،‬‬
‫خا�صة �شراء المواد التي يفوق �سعرها قدراتك المالية‪.‬‬

‫الخطوة خطوة‪ ،‬اختاري �شيئا واحدا يتعلق بالمال وابدئي‬
‫في تعليمه له خالل �أ�سبوع �أو حتى �شهر‪ .‬ابدئي بتعليمه‬
‫�أ�سماء العمالت‪ ،‬وبعدها كيفية عد النقود‪ ،‬ثم كيفية‬
‫�إدارة عمليات ال�شراء ال�صغيرة‪ .‬وما �أن تت�أكدي من �أن‬
‫طفلك ا�ستوعب هذه الخطوة ابدئي ب�أخرى‪ ،‬لكن تذكري‬
‫�أن الوقت لي�س مهما‪ ،‬المهم �أن ي�ستوعب طفلك الدر�س‪.‬‬

‫علميه بالممار�سة‬
‫ال يمكن تعليم الطفل �أي مهارة تتعلق بالمال مادام هذا‬
‫الأمر بقي مجرد كالم نظري‪ .‬لكي ي�ستفيد طفلك مما تقولينه‬
‫له عن قيمة المال‪ ،‬يجب �أن تمزجي كالمك بالممار�سة‬
‫العملية‪ .‬قولي له ما تريدين ثم اتركيه يت�صرف وحده‪.‬‬
‫اطلبي منه �أن يعد لك مبلغا ب�سيطا من المال �أو �أن يح�سب‬
‫قيمة بع�ض الم�شتريات‪ ،‬في البداية توقعي منه الخط�أ‬
‫لكن دورك هو الحديث عن الأخطاء وتعريفه بال�صواب‪.‬‬
‫كوني واثقة ب�أنه �سيتعلم من هذه الأخطاء في الم�ستقبل‪.‬‬

‫امنحيه المال‬
‫تدربي طفلك على ال�سيطرة على المال و�إم�ساكه في‬
‫�إن لم ّ‬
‫يده قبل �سن البلوغ‪� ،‬سيكبر وفي ذهنه �أن المال �سيمنح له‬
‫في �أي وقت يطلبه‪ ،‬ولن يكون لديه �أي �إح�سا�س بالم�س�ؤولية‬
‫تجاه ح�سن �إدارة المال �أو ما يتعلق با ّدخاره للم�ستقبل‪.‬‬
‫تدربيه منذ ال�صغر على كيفية �إنفاق‬
‫�أف�ضل طريقة هي �أن ّ‬
‫المال بطريقة ر�شيدة‪ .‬امنحيه م�صروفا �شهريا واتركي له‬
‫حرية �إدارته بنف�سه‪ .‬التجربة والخط أ� في ال�صغر �أف�ضل‬
‫من التعليم في الكبر‪ .‬في البداية �سينفق المال على �أ�شياء‬
‫تافهة‪ ،‬لكن عندما يريد �شراء �أ�شياء �ضرورية وال يجد‬
‫المال الكافي �سيتعلم كيفية ادخاره ل�شراء ما يحتاج �إليه‪.‬‬

‫كوني قدوة‬
‫االدخار‬
‫على‬
‫دربيه‬
‫ّ‬
‫ت�صرفات الطفل مر�آة لت�صرفات والديه في‬
‫كثير من الأحيان‪� ،‬إنه �شيء محبط لطفلك‬
‫عندما تقولين له �شيئا يتعلق ب�إنفاق‬
‫المال وتفعلين عك�سه‪ .‬فعندما تطلبين منه‬
‫�أن يقدر قيمة المال وعدم انفاقه �إال في‬
‫الأ�شياء ال�ضرورية التي تعود عليه بالنفع‪،‬‬
‫يجب �أن تكوني مثاال يحتذي به طفلك‪.‬‬

‫ّ‬
‫ثقفي نف�سك �أوال‬
‫من ال�صعب �أن نعلّم �أطفالنا �شيئا نجهله نحن‪ .‬من‬
‫ال�ضروري �أن تثقفي نف�سك �أوال قبل �إعطاء طفلك درو�سا‬
‫حول المال والإنفاق‪ ،‬ويجب �أن تكوني على دراية بما‬
‫يجري في �أحوال االقت�صاد على الم�ستويين العالمي‬
‫والمحلي‪ ،‬و�أن تكوني ملمة بكيفية التخطيط لميزانية‬
‫بيتك‪ ،‬والبحث عن الطرق الذكية التي توفري بها المال‬
‫والحد من النفقات وعدم اللجوء �إلى الديون‪ .‬عندما‬
‫تثقفين نف�سك جيدا �ستكونين معلّ‪.‬ما جيدا لطفلك‪.‬‬

‫اتبعي �سيا�سة الخطوة خطوة‬
‫ثقافة الطفل تجاه المال محدودة‪ ،‬خا�صة �إن كان في �سن‬
‫�صغيرة‪ ،‬فال تتوقعي منه �أن ي�صبح عالما في االقت�صاد‬
‫بين ليلة و�ضحاها‪ .‬من ال�ضروري �أن تتبعي معه �سيا�سة‬

‫�سن الطفولة فر�صة ذهبية لتعليم الطفل كيفية اال ّدخار‪.‬‬
‫علمي طفلك اال ّدخار من �أجل تحقيق �أهدافه‪ ،‬واغر�سي في‬
‫ذهنه ر�سالة �أن عليه �أن ي�شتري من �أمواله هو ولي�س من‬
‫ميزانية البيت‪ ،‬و�إن �أراد �شراء هاتف �أو جهاز كمبيوتر �أو‬
‫�شراء لعبة بالي �ستي�شن عليه �أن ي ّدخر المال لي�شتري ما‬
‫يريد‪ .‬يجب عقد الكثير من النقا�ش والحوار مع الطفل حول‬
‫الإنفاق واال ّدخار‪ ،‬الدر�س المهم الذي يجب �أن يتعلمه من‬
‫خالل هذا الحوار انه اذا �أراد تحقيق �أهدافه ب�شكل �أ�سرع‬
‫عليه خف�ض النفقات‪ ،‬خا�صة على الأ�شياء غير ال�ضرورية‪،‬‬
‫وانه من اجل تحقيق هدف له �أولوية عليه ت�أجيل �أو �إلغاء‬
‫�أهداف �أخرى �أقل �أهمية‪ .‬وبمرور الوقت �سيعرف طفلك‬
‫قيمة ا ّدخار القليل من المال من �أجل الم�ستقبل‪ ،‬و�سي�شعر‬
‫بال�سعادة عندما يجد �أن م ّدخراته �آخذة في النمو‪.‬‬

‫كافئيه بمزيد من المال‬
‫من المهم وال�ضروري �أن نغر�س في ذهن الطفل منذ‬
‫�سنواته الأولى �أن العمل الجاد هو ال�سبيل الوحيد لتحقيق‬
‫المال‪ .‬عندما يحقق درجات عالية في المدر�سة �أو يحافظ‬
‫الوالدين‬
‫على نظافة غرفته �أو يلتزم بتعليمات‬
‫�أو يفوز في م�سابقة‬
‫ما‪ ،‬هنا يجب �أن‬
‫يكاف أ� بمنحه‬

‫بع�ض المال‪ ،‬و�سيعرف بمرور الوقت مغزى الر�سالة‪،‬‬
‫وهي �أن المال يمنح مقابل ما يبذله من جهد‪.‬‬

‫�شجعيه على اال�ستثمار‬
‫ّ‬

‫من ال�ضروري �أي�ضا �أن ن�شجع الطفل على التخطيط‬
‫لأهداف بعيدة المدى بعد �أن يكبر وي�صبح �شابا وتزداد‬
‫حاجته �إلى المال‪ .‬من الأفكار الرائعة هنا �أن ن�شجع‬
‫الطفل على اال�ستثمار ب�أن نفتح له ح�سابا للتوفير في‬
‫احد البنوك‪� ،‬أو ن�شتري له بالأموال التي ي ّدخرها من‬
‫م�صروفه وتلك التي ينالها من الكبار في الأعياد بع�ض‬
‫الأ�سهم‪ ،‬وان ن�شرح له �أن �أمواله �ستزيد بمرور الوقت‪.‬‬

‫اطلبي منه �إعداد ميزانيته الخا�صة‬
‫من الأ�شياء التي يجب �أن يتعلمها طفلك فيما يتعلق‬
‫بالمال كيفية �إعداد ميزانية خا�صة به‪ .‬يجب �أن يكون‬
‫�إعداد الميزانية في البداية تحت �إ�شرافك‪ ،‬و�أال تكون‬
‫معقدة بل ت�شتمل على بع�ض البنود الب�سيطة التي‬
‫يريد �شراءها خالل �شهر مثل‪� :‬شراء هدية لالم في عيد‬
‫ميالدها �أو �شراء لعبة �أو الذهاب �إلى ال�سينما في عطلة‬
‫نهاية الأ�سبوع‪ ،‬وبجانب كل منها المبلغ المخ�ص�ص لكل‬
‫بند‪ .‬الميزانية �ستعلمه كيفية التخطيط لإنفاق المال في‬
‫الم�ستقبل‪ ،‬وكيفية تحقيق التوازن بين دخله وانفاقه‪.‬‬

‫حدثيه عن النزعة اال�ستهالكية‬
‫ّ‬

‫�سلبيات نزعة االن�سياق وراء الثقافة اال�ستهالكية من‬
‫�أهم الدرو�س التي يجب تعليمها لطفلك في ال�صغر‪،‬‬
‫خا�صة ان الأطفال من بين �أكثر الفئات الم�ستهدفة‬
‫ل�سيل الإعالنات وفنون الت�سويق هذه الأيام‪.‬‬
‫ا�شرحي لطفلك ب�أ�سلوب �سهل وب�سيط خطورة الوقوع في‬
‫براثن هذه النزعة‪ ،‬وما يرتبط بذلك من االن�سياق وراء‬
‫المظاهر والماركات العالمية والمو�ضة وتقليد الآخرين‬
‫و�شراء ما ال حاجة له �أو �شراء �أ�شياء تفوق دخلنا‪،‬‬
‫وبالتالي الوقوع في الخطر الناتج من الديون‪ .‬ح ّدثيه عن‬
‫�إيجابيات التوازن بين الدخل والإنفاق‪ ،‬و�أنه يجب عليه‬
‫�أن يعي�ش في حدود ميزانيته‪.‬‬

‫‪50‬‬
‫احلاديبعد‬
‫العدد الثامن‬
‫‪20112010‬‬
‫أكتوبرفرباير‬
‫املائة �املائة‬
‫ع�رش بعد‬

‫صـ ـ ـ ـح ــة‬

‫يعد ال�سيلواليت من �أكرث �أمرا�ض‬
‫ال�سمنة حتديا للن�ساء فمكونات هذا‬
‫النوع من الدهون وقربها الن�سبي‬
‫من �سطح اجللد يجعل عملية‬
‫التخل�ص منها �صعبة جدا الأمر الذي‬
‫يدفع الكثريين منا �إىل ال�سعي وراء‬
‫كافة الطرق املتاحة مهما كانت‬
‫باهظة الثمن لتحقيق حلم الر�شاقة‬
‫من هذا املنطلق لإلقاء ال�ضوء ب�شكل‬
‫�أكرب على هذا املر�ض قابلنا الدكتورة‬
‫دينا حممد ح�سني �أخ�صائية الب�شرة‬
‫والتغذية مبركز م�سقط لعالج الب�شرة‬

‫دكتورة دينا‪:‬‬

‫�شفط الدهون لي�س الطريقة املثلى‬
‫للتخل�ص من ال�سيلواليت‬

‫ما هو ال�سيلواليت ؟‬
‫ال�سيلواليت هو م�صطلح يطلق على تكتل الدهون تحت الجلد مما ي�ؤدي �إلى عدم ا�ستوائه‪،‬‬
‫م�شك ًال ماي�شبه ق�شرة البرتقال‪ ،‬خا�صة في منطقة الفخذ والأرداف‪ ،‬وقد ت�صيب منطقة‬
‫الثدي لدى بع�ض الن�ساء بعد �سن الي�أ�س‪ ،‬وتختلف درجاتها من الخفيف �إلى ال�شديد‪.‬‬
‫وت�شير الدكتورة دينا �إلى �أن ال�سيلواليت لي�س له عالقة بال�سمنة فال ي�شترط �أن يكون‬
‫ال�شخ�ص بدينا لي�صاب بال�سيلواليت فقد يعاني بع�ض النحيفين منه �أي�ضا �إال �أن هذا‬
‫ال يمنع �أن تكون ال�سمنة �أحد العوامل الم�ساعدة والمحفزة لخاليا الج�سم للإ�صابة‬
‫بهذا المر�ض‪ ،‬وهناك العديد من الدرا�سات واالح�صائات الطبية الحديثة ت�شير �إلى �أن‬
‫حوالي ‪ %85‬من الن�ساء يعانين من ال�سيلواليت ‪ ،‬في حين تنخف�ض هذه الن�سبة لدى‬
‫الرجال لت�صل ‪ ١٥‬نظرا لتكوينهم الج�سماني والع�ضلي‪.‬‬

‫�إذن هل هناك �أ�سبابا محددة وراء �إ�صابة الج�سم‬
‫بال�سيلواليت؟‬
‫هناك عدة عوامل ت�ؤثر على ال�شخ�ص الذي يملك قابلية تراكم الدهون (ال�سيلواليت)‪.‬‬
‫مثل الجينات الوراثية‪ ،‬الجن�س‪ ،‬كمية الدهون في الج�سم‪� ،‬سماكة الجلد كذلك‬
‫تلعب دورا في كمية ال�سيلواليت التي تتراكم‪ ،‬ف�إذا كان معظم �أفراد العائلة‬
‫يعانون من ال�سيلواليت فمن المرجح �أن الأبناء في هذه �سي�صابون �أي�ضا به‪.‬‬
‫وهناك العديد من النظريات والفر�ضيات حول �أ�سباب الإ�صابة بال�سيلواليت مثل‬
‫نظرية التمايز الهرموني والتي ت�شير �إلي �أن الهرمونات تلعب دورا كبيرا في قابلية‬
‫خاليا الج�سم لتكوين هذه الدهون وهذا يف�سر انت�شارها في الن�ساء‪ ،‬وهناك من ذهب‬

‫�إلى �أن �ضغط كتل الدهون على الأوعية الدموية ي�ؤدي �إلى تراكم مثل هذه الدهون‪.‬‬
‫ولكن لم يتم الوقوف حتى الآن على ال�سبب الفعلي وراء الإ�صابة بهذا المر�ض‪.‬‬

‫هناك العديد من العقاقير الطبية والكريمات التي تروج‬
‫لها ال�شركات معلنة �أنها تق�ضي على ال�سيلواليت نهائيا‬
‫‪ ..‬فهل لك �آن تخبرينا عن �أهم الو�سائل للتخل�ص من‬
‫ال�سيلواليت؟‬

‫اما الحل الأمثل من وجهة نظري فهو محاولة التعامل مع الجينات التي‬
‫ولدت معك على الأقل ب�شكل م�ؤقت‪ .‬وفقا لتقدم علمي ظهر م�ؤخرا تم و�ضع‬
‫نظام متنوع الهداف تجميلية؛ مثل ا�ستعمال برنامج تقليل التجاعيد‪،‬‬
‫و�شد الجلد بوا�سطة اال�ضاءة والليزر على منطقة ا�سفل الج�سم ؛ مثال ح�شو‬
‫المناطق الغائرة في الجلد؛ بينما ال تزال الفكرة تحت الدرا�سة في اوروبا‪.‬‬
‫الليزر‪ :‬ي�ستعمل الليزر لملئ الفراغات والمناطق الغائرة في الجلد‪ ،‬يقول‬
‫هارولد الن�سر‪ ،‬خبير جلد في بيفرلي هيلز‪ ،‬ن�ستعمل ذات االلة الم�ستخدمة لتجاعيد‬
‫الجلد‪ .‬نقوم بتحريك الجهاز على المنطقة الم�صابة بال�سيلواليت‪ ،‬ونعمل على‬
‫�شد الجلد‪ ،‬وحقنها بالكوالجين‪ .‬وعالج الن�سر حوالي ‪ 100‬حالة بهذه الطريقة‪،‬‬

‫تــجميل‬

‫العدد العا�رش بعد املائة دي�سمرب ويناير ‪2011‬‬

‫ى‬

‫هناك العديد من الو�سائل والعالجات للتخل�ص من ال�سيلواليت �سواء �أكانت من‬
‫خالل العقاقير �أو بالتدخل الجراحي فبع�ض الأطباء يحاولون معالَجة ال�سيلواليت‬
‫ب�إزالة ال�شحوم وذلك في الوقت الذي يحذر من تلك الطريقة فبالإ�ضافة �إلى كلفتها‬
‫المرتفعة‪ ،‬لإن �إزالة ال�شحوم لها نتائج محدودة فقط‪� .‬إزالة ال�شحوم م�صممة لإزالة‬
‫الدهون العميقة‪ ،‬بينما ال�سيلواليت دهن �شبه �سطحي‪ ،‬يقع مبا�شرة تحت الجلد‪ .‬وربما‬
‫يكون التاثير عليه م�ؤقتا فقط‪.‬‬

‫‪51‬‬

‫‪52‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫صـ ـ ـ ـح ــة‬

‫وكانت النتائج مر�ضية‪ .‬ويعد الن�سر من االطباء‬
‫القالئل الذين ي�ستعملون الليزر لعالج ال�سيلوليت‪.‬‬
‫تدليك الليزر البارد‪ :‬الليزر الثالثي الن�شيط‬
‫م�صادق عليه من قبل ادارة الغذاء والدواء االمريكية في‬
‫يناير ‪ ،2004‬وهو يقوم بتخفي�ض ظهور ال�سيلوليت لفترة‬
‫م�ؤقتة‪ ،‬وزيادة الت�صريف اللمفاوي‪ ،‬الذي ير�شح ال�سائل‬
‫من الخاليا‪ .‬تقوم ثنائيات الكثافة المنخف�ضة بالت�سخين‬
‫لتحفيز �إنتاج الكوالجين و�شد الجلد‪ ،‬بينما يواجه‬
‫را�س بارد الإح�سا�س بالحرق‪ .‬وفق ًا للدكتور ميت�شيل‬
‫غولدمان‪� ،‬إم‪ .‬دي ‪� ،.‬أ�ستاذ م�شارك في طب الأمرا�ض‬
‫الجلدية في جامعة كاليفورنيا‪� ،‬سان دياغو‪" ،‬انه غير‬
‫م�ؤلم جداً‪ ،‬ويمكن ان تغفو المري�ضة بينما نعمل‪ ".‬على‬
‫�أية حال‪ ،‬الألم �شيء ن�سبي‪ .‬قالت احدى المري�ضات‪،‬‬
‫ب�أن االلم تراوح ما بين الم�ساج الى التدليك العنيف‪.‬‬

‫التدليك الميكانيكي‪� :‬أداة محمولة باليد تم�ص‬
‫حوالي بو�صة من الجلد‪ ،‬بين الدحروجات‪ ،‬وتع�صرها‬
‫لزيادة تدفق الدم وال�سائل اللمفاوي‪ ،‬وت�شد االلياف‬
‫الم�سببة للتجاعيد‪ .‬تقول احدى المري�ضات‪ ،‬ب�أنه م�ؤلم‬
‫قليال‪ ،‬اعتمادا على �شدة حركة االلة‪ ،‬احيانا ي�شبه فح�ص‬
‫الماموغرام ولكن على االفخاذ‪ .‬وي�ساعد االنتفاخ الالحق‬
‫على التخل�ص من ال�سيلواليت‪ ،‬و حا�صل على موافقة‬
‫ادارة الغذاء والدواء االمريكية‪ ،‬لأنه يقوم بتح�سين الدورة‬
‫الدموية في المناطق المحددة‪ ،‬وفي وجود ال�سيلوليت‪.‬‬
‫حقن اذابة ال�سمنة‪ :‬هنا ي�أخذ العلم منحى‬
‫مخيف حقا‪ .‬فاالفخاذ الم�شدودة تعتبر هو�سا في اوروبا‬
‫وجنوب امريكا‪ .‬فحقن اذابة الدهون ت�ستعمل لعالج‬
‫العديد من الحاالت‪ ،‬من االكيا�س الدهنية تحت العيون‬
‫الى ال�سيوليت‪ ،‬هذا وا�ستعملت الحقن‪ ،‬التي تحتوي على‬
‫م�ستخل�ص اللي�ستثين من فول ال�صويا‪ ،‬في البداية الذابة‬
‫ال�شحوم من ال�شرايين المت�صلبة‪ .‬ولكن �إذا تم حقنها تحت‬
‫الجلد فقد ت�سبب اذابة ال�شحوم‪ ،‬ولكن الدرا�سات على‬
‫الحيوانات‪ ،‬اثبتت وجود �آثار �سلبية خطير‪ ،‬باال�ضافة‬
‫الى النزيف والقرحة‪ .‬ولأن النتائج كانت بهذه الخطورة‬
‫فقد تم منع ا�ستعمال الحقن في البرازيل‪ ،‬وال يزال العقار‬

‫تحت الدرا�سة في اوروبا‪ ،‬بينما ووفقا للدكتور لورن�س‪،‬‬
‫ي�ستعمل العقار في الخفاء في الواليات المتحدة‪ ،‬ب�سبب‬
‫عدم ح�صوله على الترخي�ص والموافقة‪.‬‬

‫�إذن ما هو " الميزوثيرابي" وكيف‬
‫يعمل؟‬
‫لعالج بالـ ‪ Mesotherapy‬وهى تقنية عالجية و�ضع‬
‫ا�سا�سها الطبيب فرن�سي الأ�صل د‪ .‬مي�شيل ب�ستور (‪Michel‬‬
‫‪ )Pistor‬عام ‪ 1952‬وهو عبارة عن حقن للب�شرة‬
‫بالفيتامينات والمعادن و مجموعة من المواد الطبيعية‬
‫كالفو�سفاتيديل كوليين الم�ستخرج من لي�سين فول‬
‫ال�صويا �أو البي�ض المعروفة بقدرتها على اذابة الدهون‪.‬‬
‫ويتم ذلك بوا�سطة �آلة الكترونية لدفع الدواء تحت‬
‫الجلد في طبقة ال ‪mesoderm‬فيتم تغذيه الطبقات‬
‫المختلفة من الجلد وامداده بما يحتاجه من عنا�صر‬
‫الزمة لحيويته وبناء االن�سجة التالفة والم�سنة‬

‫وكذلك بناء مادة الكوالجين الم�س�ؤوله عن �شد الجلد‬
‫ونعومته‪ ،‬في الوقت الذي تعمل فيه هذه المواد‬
‫وب�شكل فعال على �إذابة الدهون المتراكمة تحت الجلد‪.‬‬
‫للح�صول على �أف�ضل النتائج ين�صح بعمل من ‪ 5‬الى‬
‫‪ 8‬جل�سات بالتبادل مع التدليك والموجات ال�صوتية‪.‬‬
‫وتختلف نوع المادة الم�ستخدمة من حاله الى اخرى‪.‬‬
‫ففي بع�ض التجمعات الدهنية التي ال تكون م�صاحبة‬
‫لل�سيلوليت فيتم ا�ستخدام المواد التى تذيب الدهون‬
‫فقط‪ .‬اما فى حالة وجود ال�سيلوليت في�ستلزم ا�ضافة‬
‫مواد ت�ساعد على اعادة بناء الأوعية الدموية المتهالكه‬
‫والتخل�ص من الأرت�شاح (الأوديما) وم�ضادات الأك�سدة‬
‫لأف�ساح المجال للدهون التي تم اذابتها للمرور من مكان‬
‫تجمعها الى الكبد لحرقها والكلى لأخراج ناتج الأحتراق‬
‫حتى يتم التخل�ص نهائي ًا منها‪.‬‬

‫ما الفرق بينه وبين عمليات �شفط‬
‫الدهون؟‬
‫تتم تحت مخدر كلي و�أحيان ًا تحت مخدر مو�ضعي‪ ،‬حيث‬
‫يتم حقن كميات كبيرة من المحاليل بالمناطق المراد‬
‫�إذابة الدهون بها ثم يتم �شفط الكمية المراد ا�ستئ�صالها‬
‫من الدهون من خالل فتحة ال تتعدى ب�ضعة ملليمترات‬
‫وعادة ما يخرج المري�ض في نف�س اليوم �أو �صباح اليوم‬

‫التالي للعملية‪ ،‬وهذا على خالف حقن “الميزوثيرابي"‬
‫التي ال يحتاج المري�ض فيها �إلى �أي تخدير حيث �أنها‬
‫تعتبر من �أحدث ال�صيحات في عالم تجميل الجلد و الج�سم‬
‫و ذلك من �أجل الح�صول على النتائج العالجية المرغوبة‬
‫كتخفيف الوزن في �أماكن معينة ‪ ،‬و تجديد خاليا الجلد‬
‫ال�ستعادة ن�ضارته و �شبابه ‪ ،‬وعالج ال�سليوليت و تح�سين‬
‫المظهر الخارجي للج�سم ‪.‬‬

‫كيف ت�ستخدم هذه الحقن ؟‬
‫من الممكن �إجراء الميزوثيرابي بطريقتين ‪ ،‬و هذا‬
‫بالطبع يعتمد على الطبيب المعالج و مدى خبرته‬
‫و م�ستوى تمكنه من �أي من هاتين الطريقتين ‪:‬‬
‫الأولى ‪ :‬تتم بالحقن يدوي ًا بوا�سطة �إبر دقيقة جداً ‪،‬‬
‫و عادة ما يتم �إجراء حقن متعددة في المكان المحدد‬
‫على عمق ي�صل الى الطبقة المتو�سطة من الجلد ‪.‬‬

‫و تتميز هذه الطريقة ب�إعطاء المعالج ال�سيطرة الكاملة‬
‫على تو�صيل المادة المحقونة ‪ ،‬كما �إنها ال ت�ستدعي‬
‫تكلفة مالية عالية ل�شراء �أجهزة الحقن المختلفة ‪.‬‬
‫الثانية ‪ :‬تتم بم�ساعدة �أجهزة الحقن الخا�صة ‪ ،‬وهي‬
‫�أجهزة خا�صة ت�شبه الم�سد�س يتم تثبيت الإبرة الدقيقة‬
‫عليها ‪ ،‬و من الممكن معايرة هذه الأجهزة لإعطاء الحقن‬
‫في الجلد �إما ب�صورة منفردة كطلقة واحدة �أو ب�صورة‬
‫طلقات متكررة و ب�سرعات عالية ‪ ،‬و تتميز هذه التقنية‬
‫بفوائد ملمو�سة في جعل العالج �أقل �إيالم ًا للمري�ض‬
‫‪ ،‬و �أكثر �سهولة و �سرعة للطبيب المعالج ‪ ،‬مع �إ�ضافة‬
‫عن�صري الدقة و الثبات في تو�صيل الحقن المتتالية ‪.‬‬

‫ا�صبح الآن في امكان الجميع تناول الب�سكويت دون خوف من ال�سمنة‬
‫‪ ...‬هذا ما تعد به الطالبة البولندية جوانا هارا�سيم التي ح�صلت م�ؤخرا‬
‫على براءة اختراع لب�سكويتها اله�ش‪ ،‬الم�صنع من نخالة الحنطة ال�سوداء‬
‫والخالي من الوحدات الحرارية ومن الغلوتين والغني بم�ضادات‬
‫الأك�سدة‪ .‬وفي ات�صال هاتفي مع وكالة فران�س بر�س �أو�ضحت هارا�سيم‬
‫«بما �أن �أج�سامنا ال تمت�ص �سكر ال�سيلولوز الذي نجده في نخالة الحنطة‬
‫ال�سوداء‪ ،‬ف�إن هذا الب�سكويت اله�ش ي�أتي بحق خاليا من الوحدات‬
‫الحرارية‪ ،‬في حين �أنه يبقى م�صدرا لعدد من م�ضادات الأك�سدة» التي‬
‫تحمي ال�صحة‪.‬‬

‫بولندية حت�صل على براءة اخرتاع‬
‫لب�سكويت خال من ال�سعرات‬

‫وفي حين ي�ساعد هذا الب�سكويت الأ�شخا�ص على مراقبة �أوزانهم‪ ،‬ال‬
‫بد �أن يثمنه �أي�ضا الم�صابون بمر�ض ال�سكري بالإ�ضافة �إلى‬
‫كل ه�ؤالء الذين يعانون من م�شاكل في احتمال الغلوتين‪.‬‬
‫فهذا الب�سكويت الذي ي�أتي بلون ال�شوكوالته وبرائحة البندق‬
‫«ال يحتوي على غلوتين وال يزيد من ن�سبة ال�سكر في الدم»‪ ،‬بح�سب‬
‫ما �أعلنت الباحثة في جامعة فروكالف (جنوب غرب)‬
‫االقت�صادية‪.‬‬

‫مر�آة تقي�س حرارة‬
‫االج�سام من على‬
‫بعد‬

‫عر�ضت �شركة تابعة‬
‫لمجموعة «ان اي �سي»‬
‫اليابانية لاللكترونيات‬
‫مر�آة �صغيرة مخ�ص�صة‬
‫لالماكن العامة قادرة‬
‫على ر�صد اال�شخا�ص‬
‫الذين يعانون من ارتفاع‬
‫في الحرارة في و�سيلة‬
‫اال�صابة‬
‫لت�شخي�ص‬
‫ولجم‬
‫باالنفلونزا‬
‫انت�شارها‪.‬‬

‫وتقي�س «المر�آة الحرارية»‬
‫(ثيرمو ميرور) التي تو�ضع‬
‫على طاولة او تعلق على‬
‫جدار‪ ،‬الحرارة عبر جبين‬
‫ال�شخ�ص الذي يقف قبالتها على بعد ‪� 30‬سنتمترا كحد اق�صى من‬
‫دون ات�صال مبا�شر على ما اعلنت �شركة «ان اي �سي افيو انفراريد‬
‫تكنولوجيز» المتخ�ص�صة بانظمة اال�شعة دون الحمراء‪ .‬وتظهر‬
‫الحرارة مبا�شرة على المر�آة المجهزة بجهاز انذار �صوتي ي�شير الى‬
‫وجود ارتفاع في الحرارة‪ .‬ويبلغ �سعر ميزان الحرارة هذا ‪ 98‬الفا‬
‫الى ‪ 120‬الف ين (‪ 890‬الى ‪ 1090‬يورو) وهو �سعر يقل بع�شر مرات‬
‫عن كاميرات قيا�س حرارة االفراد التي ت�ستخدم عادة في االماكن‬
‫العامة مثل المطارات‪.‬‬

‫م�شاهدة التلفزيون ترفع من‬
‫خماطر الإ�صابة بجلطة قلبية‬
‫خل�صت درا�سة بريطانية‬
‫ن�شرت في مجلة «جاك»‬
‫ال�صادرة عن المعهد‬
‫الأمريكي لأمرا�ض القلب‪،‬‬
‫�أن م�شاهدة التلفزيون لمدة‬
‫تتخطى ال�ساعتين يوميا قد‬
‫يزيد من مخاطر الإ�صابة‬
‫ب�أمرا�ض القلب وبجلطة‬
‫دموية في ال�شريان التاجي‪.‬‬
‫وكان الباحثون قد تابعوا‬
‫اعتبارا من العام ‪ 2003‬ولفترة زمنية بلغ متو�سطها �أربع �سنوات‪ 4512 ،‬مواطنا ا�سكتلنديا �سجلوا‬
‫عدد ال�ساعات التي يق�ضونها يوميا في م�شاهدة التلفزيون �أو �أفالم «دي في دي» وفي ا�ستخدام‬
‫الحا�سوب خارج دوام العمل واللعب ب�ألعاب فيديو‪.‬‬
‫على مدى هذه ال�سنوات الأربع‪ ،‬توفي ‪� 325‬شخ�صا لأ�سباب مختلفة في حين ق�ضى ‪ 215‬نتيجة‬
‫نوبات قلبية‪ .‬وعند تحليل �سلوكيات ه�ؤالء‪ ،‬خل�ص العلماء �إلى �أن عدد الوفيات لدى الأ�شخا�ص‬
‫الذين كانوا يم�ضون �أكثر من �أربع �ساعات يوميا �أمام �شا�شة ما (با�ستثناء ما يق�ضونه خالل‬
‫دوام العمل) �أتى �أكثر بن�سبة ‪ %48‬مقارنة مع الذين يم�ضون �أقل من �ساعتين‪ .‬بالتالي ف�إن مخاطر‬
‫الإ�صابة بنوبة قلبية وعلى �سبيل المثال جلطة دموية في ال�شريان التاجي‪ ،‬ت�سجل ارتفاعا بن�سبة‬
‫‪ %125‬لدى الأ�شخا�ص الذين يت�سمرون �أمام �شا�شة ما على مدى �أكثر من �ساعتين يوميا مقارنة مع‬
‫الذين ال يم�ضون �ساعتين من الوقت‪.‬‬
‫لكن الدرا�سة لم تحدد الآلية التي تزيد من مخاطر الإ�صابة ب�أمرا�ض في القلب �إذا‬
‫ما بقي المرء �أمام �شا�شة ما من دون الإتيان ب�أية حركة‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫صـ ـ ـ ـح ــة‬

‫حمكمة �سعودية ترف�ض‬
‫تغرمي �شركات التبغ‬

‫رف�ضت محكمة �سعودية قبول دعوى �ضد �شركات التبغ رفعها م�صاب‬
‫بمر�ض ال�سرطان مطالبا بتعوي�ض بقيمة ثمانية ماليين دوالر‪ ،‬على ما ذكرت‬
‫�صحيفة الحياة‪ .‬ونقلت ال�صحيفة ان محكمة جدة ردت الدعوى المرفوعة �ضد‬
‫�شركات توزيع التبغ في المملكة العربية ال�سعودية‪ ،‬ورف�ضت الزامها دفع تعوي�ض‬
‫بقيمة ثالثين مليون ريال للمدعي علي الع�سيري‪ .‬ور�أت المحكمة ان الرجل هو من‬
‫قرر ال�شروع في التدخين رغم علمه باال�ضرار الناجمة عنه‪ .‬ونقلت ال�صحيفة عن‬
‫محامي �شركات التبغ طارق ال�شامي قوله ان هذه الدعوى تندرج في اطار «دعاوى‬
‫االبتزاز و�إ�شغال الق�ضاء ب�أمور ال تجلب المنفعة العامة على المجتمع»‪ .‬وا�ضاف‬
‫المحامي �أن المدعي في مثل هذه الق�ضايا يحاول من خاللها «التك�سب بطريقة غير‬
‫م�شروعة من خالل ال�ضغط على ال�شركات الكبرى للح�صول على �أي مبالغ مالية»‪،‬‬
‫وفقا للحياة‪ .‬غير انه اكد‬
‫في الوقت عينه ان دفاعه‬
‫عن �شركات التبغ من باب‬
‫تطبيق الت�شريعات الالزمة‪،‬‬
‫وال يعني بال�ضرورة ت�أييده‬
‫للتدخين‪.‬‬

‫فح�ص دم جديد قد‬
‫ي�سمح بالك�شف عن‬
‫الزهامير‬

‫و�ضع فريق من الباحثين االمريكيين تكنولوجيا جديدة قد ت�سمح بت�شخي�ص اال�صابة‬
‫بمر�ض الزهايمر عبر فح�ص الدم‪ ،‬ف�ضال عن امرا�ض اخرى‪ .‬واكد توما�س كوداديك‬
‫من معهد «�سكريب�س ري�سيرت�ش اين�ستيتوت» (جنوب �شرق الواليات المتحدة) الم�شرف‬
‫الرئي�سي على الدرا�سة التي وردت في �صحيفة «�سيل»‪« ،‬في حال نجحت التجربة‪ ..‬قد‬
‫تطبق على امرا�ض اخرى الن االمر يتعلق با�سا�س تكنولوجي عام ن�سبيا»‪ .‬وتابع‬
‫في بيان «ان علينا ان نعطي هذه التكنولوجيا الى اخ�صائيين بامرا�ض مختلفة‬
‫ينبغي ت�شخي�صها ب�شكل مبكر»‪ .‬هذا الفح�ص ي�شكل مقاربة جديدة لر�صد م�ؤ�شرات‬
‫المر�ض في الدم م�ستخدما جزئيات ا�صطناعية قادرة على ر�صد اج�سام م�ضادة‬
‫تتفاعل مع بروتينات خا�صة بهذا المر�ض‪.‬‬
‫وقد اختبر الباحثون هذه المقاربة على فئران م�صابة بت�صلب ال�شرايين المتعدد‪ ،‬وعلى‬
‫قوار�ض �سليمة‪ .‬واجروا بعدها االختبار على �ستة مر�ضى م�صابين بالزهايمر و�ستة‬
‫بمر�ض باركي�سنون و�ستة ال يعانون من م�شاكل �صحي‪.‬‬

‫باحثون يعملون على لقاح م�ضاد الدمان‬
‫الكحول‬
‫يعمل باحثون ت�شيليون حالياعلى لقاح �ضد ادمان الكحول يقوم على وقف انتاج انزيم ي�ؤدي الى ت�أيي�ض‬
‫الكحول على ما افاد الم�س�ؤول عن الم�شروع‪ .‬وتوقع اجراء تجارب على الب�شر اعتبار امن العام ‪ .2012‬واو�ضح‬
‫خوان ا�سينخو الم�شرف على االعمال التي تجريها كلية العلوم والريا�ضيات في جامعة ت�شيلي باال�شتراك‬
‫مع المختبر الخا�ص «ريكال�سين» انه عالج جيني انطالقا من انزيمات كبدية ت�ؤدي الى ت�أيي�ض الكحول‬
‫وهي م�س�ؤولة جزئيا عن قدرة الج�سم على تحمل الكحول‪ .‬و�شدد على ان ‪ %20‬من اال�سيويين ال يمتلكون‬
‫هذا االنزيم وي�ؤدي تناول هوالء اال�شخا�ص للكحول الى «ردة فعل قوية جدا تثنيهم عن تناولها مجددا»‪.‬‬
‫وي�ستند اللقاح على المبد أ� ذاته مع زيادة االعياء والغثيان وت�سارع دقات القلب‪ .‬وقال ان�سيخو «مع اللقاح‬
‫تنخف�ض الرغبة بتناول الكحول ب�شكل كبير ب�سبب هذه التفاعالت» ال�سلبية‪.‬‬
‫واختبر اللقاح بنجاح على جرذان دفعت الى ادمان الكحول ما ادى الى خف�ض بن�سبة ‪ %50‬في حاالت‬
‫االدمان في �صفوفها‪ .‬واو�ضح الباحث ان «االنخفا�ض قد يراوح بين ‪ 90‬الى ‪ %95‬لدى الب�شر»‪ .‬ويقوم اللقاح‬
‫على افتعال تحول في خاليا الكبد عبر فير�س يعمل الباحثون عليه حاليا‪.‬‬

‫�سرعة م�شي امل�سنني فح�ص جديد لر�صد اخلاليا‬
‫ال�سرطانية‬
‫حتدد كم �سيعي�شون‬

‫يبدو �أن �سرعة الم�شي مرتبطة بطول العمر لدى‬
‫الذين تجاوزوا الخام�سة وال�ستين‪ ،‬وفقا لتحليل‬
‫�شمل عدة درا�سات تتعلق بمجموعة وا�سعة من‬
‫اال�شخا�ص من الجن�سين ون�شرت نتائجها في‬
‫مجلة جورنال اوف ذي اميركان ميديكال‬
‫ا�سو�شيي�شن‪ .‬وكتب معدو الدرا�سة في عدد ‪ 5‬يناير‬
‫من المجلة ان «العدد المتوقع لل�سنوات المتبقية‬
‫في حياة الرجال والن�ساء يزداد مع �سرعة‬
‫م�شيهم»‪.‬‬

‫ور�أوا �أن طول العمر المتوقع في �سن معينة يبد�أ‬
‫باالزدياد لدى الجن�سين ابتداء من �سرعة متر‬
‫في الثانية‪ .‬وكان متو�سط �سرعة الم�شاركين في‬
‫الدرا�سات ‪ 0,92‬متر بالثانية‪ .‬هذا البحث �شمل‬
‫بيانات جمعت بين العامين ‪ 1985‬و‪ 2000‬وهي تتعلق بنحو ‪� 34485‬شخ�صا (‪ %80‬منهم‬
‫من البي�ض‪ %59,6 ،‬من الن�ساء) يبلغ متو�سط عمرهم ‪ 73,5‬عاما‪ .‬والحظ ه�ؤالء الباحثون‬
‫�أن �سرعة الم�شي مرتبطة بطول العمر في كل االعمار لدى الجن�سين‪ ،‬وخ�صو�صا بعد‬
‫�سن الخام�سة وال�سبعين‪.‬‬

‫اعلنت �شركة جون�سون اند جون�سون االمريكية ل�صناعة االدوية انها ابرمت اتفاقا مع‬
‫الم�ست�شفى الحكومي في ما�سات�شو�ست�س لت�سويق فح�ص دم قادر على ر�صد ولو خلية‬
‫�سرطانية واحدة مما يفتح الباب امام تح�سين فاعلية العالجات‪ .‬واو�ضح الم�س�ؤول‬
‫عن االبتكارات التكنولوجية في «فيرديك�س» فرع جون�سون اند جون�سون ان «هذه‬
‫التكنولوجيا الجديدة قادرة على توفير فح�ص ي�سهل اجرا�ؤه لر�صد وتعداد الخاليا‬
‫ال�سرطانية وتحديد خ�صائ�صها البيولوجية»‪ .‬وا�ضاف «جمع معلومات تحويها هذه‬
‫الخاليا في اطار �سريري قد ي�ساعد على اختيار العالجات ومتابعة تفاعل المر�ضى‬
‫معها»‪ .‬وا�شار الطبيب نيكوال�س دراكوبولي المدير العام لالبحاث حول الم�ؤ�شرات‬
‫البيولوجية في ال�شركة الى «حاجة ملحة ومتعاظمة لتكنولوجيات متطورة ال تتطلب‬
‫جراحة لمتابعة التجاوب طوال تطور المر�ض»‪ .‬وفح�ص الدم هذا قادر على ر�صد‬
‫وجود ولو خلية �سرطانية واحدة في الدم بف�ضل‬
‫مروحة من الم�ؤ�شرات الجينية والبروتينات وقد‬
‫يحل يوما مكان التقنيات الحالية للر�صد مثل‬
‫�صورة الثدي ال�شعاعية وتنظير القولون والخزعات‪.‬‬
‫واظهرت درا�سات �سابقة ان غالبية الم�صابين‬
‫بال�سرطان لديهم خاليا خبيثة في الدم مما يعني‬
‫ان ال�سرطان قد انت�شر او انه على و�شك ان ينت�شر في‬
‫انحاء اخرى‪.‬‬

‫وي�شير معد الدرا�سة الى ان «الم�شي يتطلب طاقة وقدرة على التحكم بالحركات‬
‫وت�شغيل عدة �أع�ضاء من بينها القلب والرئتان والجهاز الع�صبي والدورة الدموية‬
‫والهيكل العظمي والع�ضالت»‪.‬‬

‫جنل امر�أة‬
‫متحولة‬
‫جن�سيايتحول‬
‫اىل امر�أة‬
‫معكرونة االرز �آخر الف�ضائح الغذائية يف ال�صني‬

‫قرر نجل امر�أة ت�شيكية حولت جن�سها لت�صبح رجال ان يغير جن�سه الى امر�أة هو اي�ضا على ما‬
‫ذكر التلفزيون الر�سمي الت�شيكي‪ .‬قبل ‪ 15‬عاما غادرت ايلونا تميت�شوفا التي كانت تقيم في‬
‫�شرق ت�شيكيا زوجها ونجلها متجهة الى براغ حيث غيرت جن�سها وا�سمها لت�صبح دومينيك‬
‫�سيجدا على ما اظهر تقرير ن�شر على الموقع االلكتروني للتلفزيون الت�شيكي‪ .‬وقبل �سنتين‬
‫التقى دومينيك‪ ،‬اندريا كايزاروفا وهي رجل تحول الى امر�أة‪ .‬وقالت اندريا التي كانت تمار�س‬
‫ريا�ضة كمال االج�سام عندما كانت رجال «دومينيك كان �شخ�صا لطيفا جدا الى حد اني اقتنعت‬
‫ان هذا ال�شخ�ص هو الذي اريد ان ام�ضي بقية حياتي معه»‪.‬‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫تباع كميات كبيرة من معكرونة االرز الم�صنوعة من حبوب ارز فا�سدة ومواد م�ضافة م�سببة لل�سرطان في جنوب ال�صين‬
‫حيث باتت الف�ضائح الغذائية �شائعة‪ ،‬ح�سبما افادت و�سائل االعالم الر�سمية هناك م�ؤخرا‪ .‬وينتج نحو خم�سين م�صنعا في‬
‫مدينة دونغوان بالقرب من هونغ كونغ يوميا نحو ‪ 500‬طن من المعكرونة الم�صنوعة من االرز المجفف او الفا�سد‪ ،‬ح�سبما‬
‫اكدت �صحيفة ال�شباب في بكين‪ .‬وك�شفت هذه الف�ضيحة بعد عمليات تفتي�ش �صحية اجريت في مطلع كانون االول‪/‬دي�سمبر‪.‬‬
‫ويتم تبيي�ض حبوب االرز الفا�سدة بوا�سطة مواد كيميائية مثل ثاني اك�سيد الكبريت‪ ،‬بحيث تتمكن الم�صانع التي ت�ستعمل‬
‫مواد م�ضافة من انتاج ثالثة كيلوغرامات من المعكرونة بكيلوغرام من االرز‪.‬‬

‫صـ ـ ـ ـح ــة‬

‫‪55‬‬

‫‪56‬‬

‫ريـجيــم‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫ريجيم الوزن الدائم‬

‫تعودنا �أن نقر�أ العديد والعديد‬
‫من الكتب التي ت�ضمن لك‬
‫�إنقا�ص الوزن يف فرتة معينة‬
‫ولكن كانت هناك م�شكلة دائمة‬
‫تواجه �أ�صحاب ال�سمنة – �سابقا‬
‫– وهي كيف يحافظوا على‬
‫الوزن الذي و�صلوا �إليه ؟‬

‫طري‬

‫قة ع‬
‫م‬
‫ل‬
‫ا‬
‫ل‬
‫ح‬
‫�‬
‫ساء‬

‫•‬

‫•�ست حبات كبيرة من الب�صل الأ�صفر �أو الأخ�ضر‬

‫•‬

‫•�ست حبات ثوم‬

‫•‬

‫•حبتان فلفل �أخ�ضر بارد‬

‫•‬

‫•علبة واحدة �أو علبتين من ع�صير الطماطم‬

‫•‬

‫•حبة ملفوف كبيرة‬

‫والكاري وال�صل�صة الحارة و�صب عليه الماء‬
‫ودعه يغلي لمدة ‪ 45‬دقيقة ثم �ضعه في الثالجة‬
‫ويمكنك خلط المكونات ال�سابقة (�إن �أردت) في‬
‫الخالط‪ ,‬لذلك عليك بعد طبخ المذكور �أعاله لمدة‬
‫‪ 10‬دقائق‪ ,‬اخلطه بالخالط‪ ,‬ثم اعد طبخها لمدة‬
‫دقيقتين‪.‬‬

‫•‬

‫•حزمة من الكرف�س الأمريكي (وهو نبات ي�شبه البقدون�س حيث له ورق اخ�ضر من‬
‫�أعلى ومن الأ�سفل له �سيقان خ�ضراء ت�شبه الب�صل الأخ�ضر)‬

‫قبل �أن نبد�أ في ذكر الرجيم‪ :‬يجب �أن تكر �أنه يجب‬
‫االمتناع خالل الرجيم عن �شرب الم�شروبات‬
‫الغازية وغيرها‪ ،‬ويجب �شرب ‪� 10‬أكواب من الماء‬
‫يوميا!‬

‫اختياري‬

‫يمكن �إ�ضافة مكعب ماجي علي الخ�ضار المقطع‪ ،‬يمكن �إ�ضافة الأمالح والفلفل‬
‫ينفذ هذا الرجيم في بع�ض المراكز الطبية من �أجل �إنقا�ص‬
‫وزن مر�ضى القلب الذين �سوف يخ�ضعون لعملية قريبة‬
‫الموعد‪ ،‬وهو فعال جدا ويحتوي على جميع الأ�صناف‬
‫الغذائية‪ ،‬والهدف منه �إنقا�ص ما بين ‪� 4‬إلى ‪ 7‬كيلوجرام‬
‫في الأ�سبوع الواحد‬

‫اليوم الأول‪( :‬جميع �أنواع الفواكه ما عدا الموز)‬

‫�أكثر من تناول الفاكهة التي ترغب بها مهما كان نوعها‬
‫ما عدا الموز‪ ،‬ال ب�أ�س من تناول ع�صير الفاكهة الغير‬
‫محلى بال�سكر‪ ،‬والأكثر من الح�ساء الم�ساعد للحرق‪،‬‬
‫وين�صح بالإكثار من البطيخ �أو ال�شمام حتى تزيد من‬
‫احتمالية نق�صك لكيلو واحد في هذا اليوم!‬
‫اليوم‬

‫الثاني‪:‬‬

‫(جميع‬

‫‪� -1‬أكثر من تناول الخ�ضراوات والح�ساء‪.‬‬

‫الخ�ضروات)‬

‫‪ -2‬في وجبة الع�شاء تناول حبة بطاطا واحدة مطبوخة‬
‫مع الزبد م�ضافة �إلى الح�ساء‪.‬‬
‫‪ -3‬تناول الخ�ضراوات التي ترغبها �سواء كانت معلبة �أو‬
‫طازجة �أو مجمدة �أو م�سلوقة (بدون �إ�ضافة �أي نوع من‬
‫ال�صل�صات �أو البهارات)‬
‫‪ -4‬ابتعد عن تناول كافة �أنواع الحبوب ‪ -‬القمح ‪ -‬الفول‬
‫‪ -‬المك�سرات ب�أنواعها ‪.‬‬

‫تناول كل ما تريد من الخ�ضراوات والفواكه وكثيرا من‬
‫الح�ساء وال تتناول البطاطا في هذا اليوم �أو الموز‪.‬‬
‫اليوم الرابع‪( :‬الموز والحليب)‬

‫تناول كثيرا من الح�ساء مع ‪ 8‬حبات من الموز لتح�صل على‬

‫اليوم الخام�س‪( :‬بروتين وطماطم)‬

‫�أكثر من تناول الح�ساء مع لحم العجل �أو ال�سمك الم�سلوق‬
‫�أو الدجاج بعد �إزالة الجلد بعد ال�سلق و�أكثر من الطماطم‬
‫قدر الإمكان‪ .‬تناول ‪ 560‬جرام من لحم العجل وعلبة‬
‫كبيرة من ع�صير الطماطم �أو ‪ 6‬حبات من الطماطم‪ .‬وت�أكد‬
‫من تناول ‪� 12‬أكواب من الماء هذا اليوم لتغ�سيل �أجهزة‬
‫الج�سم الداخلية من بقايا اللحم المه�ضوم‪.‬‬
‫اليوم ال�ساد�س‪( :‬اللحم والخ�ضار)‬

‫�أكثر من تناول الح�ساء ولحم العجل والخ�ضراوات ما‬
‫عدا البطاطا كما ب�إمكانك �أن ت�أخذ ‪ 3-2‬قطع من اللحم‬
‫(ال�شرائح ال�ستيك �إذا رغبت) و�أي نوع من الخ�ضراوات �أو‬
‫الألياف الخ�ضراء‪ .‬تذكر �أن الح�ساء هو الأ�سا�س في هذه‬
‫الحمية!‪.‬‬
‫اليوم ال�سابع‪ ( :‬الأرز البني وع�صير الفواكه‬
‫والخ�ضار)‬

‫�أكثر من تناول الح�ساء مع كمية غير محدودة من الأرز‬
‫البني والفاكهة والخ�ضراوات ما عدا البطاطا حتى ت�شبع‬
‫تماما‪.‬‬

‫ريـجـيـم‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫اليوم الثالث‪( :‬يوم الخ�ضار والفاكهة بدون‬
‫موز)‬

‫ا لبو تا �سيو م‬
‫وكذلك ثالث �أكواب من الحليب‬
‫قليل الد�سم للح�صول على الكال�سيوم �أكثر من �شرب الماء‪.‬‬

‫‪57‬‬

‫‪58‬‬

‫مـطـبـخ‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫حلم اال�ستيك امل�شوى‬
‫الوجبات من تقديم‬
‫ال�شيف‪ /‬محمد طاهر‬
‫مطعم الديار‬

‫المقادير‬
‫ ‪ 1/2‬كيلو لحم مفروم‪.‬‬‫ ‪ 1/2‬كيلو ب�صل متو�سط مفروم فرما ناعما‪.‬‬‫ ‪ 1‬ملعقة كبيرة بقدون�س مفروم‪.‬‬‫‪ 1 -‬ر�أ�س ثوم مفروم‪.‬‬

‫الطريقة‬
‫‪.1‬نقطع اللحم الى ترن�شات �سمكها تقريبا ‪� 1.5‬سم‬
‫‪ .2‬ثم نقطع الب�صل حلقات رفيعه ون�ضع جميع البهارات على الب�صل ثما الب�صل ثم نتبل‬
‫اللحم بالب�صل‬
‫‪ .3‬بعد ذلك نقوم بتقطيع الطماطم والبطاط�س والفلفل ترن�شات ثم نر�ص �شرائح الطماطم‬
‫فى ال�صينيه حتى تغطى قاع ال�صينيه ال�صينيه ثم نر�ص اللحم المتبل بالب�صل ون�ضع‬
‫الب�صل فوق اللحم‬
‫‪.4‬نمزج �صل�صه ال�صويا باليمون جيدا ثم ن�ضيفها على اللحم يالت�ساوى‬
‫‪�.5‬ضع باقى الخ�ضار البطاط�س والفلفل ونر�ش ر�شه ملح خفيفه على الوجه وتغطى‬
‫ال�صينيه بالويل ثم ن�ضعها فى الفرن مدة �ساعه من �ساعه الى �ساعه ون�صف‬

‫ ‪ 1/4‬كوب ليمون مخلل مفروم �صغير‪.‬‬‫ ‪ 1/2‬ملعقة كبيرة بهارات‪.‬‬‫ ‪ 1‬ملعقة كبيرة ملح‪.‬‬‫‪ 1/4 -‬ملعقة �صغيرة فلفل �أ�سود‪.‬‬

‫�سـل ـطـة الـفـواكـه‬

‫المقادير‬
‫مكعبات (برتقال ‪ +‬تفاح ‪ +‬مانجا ‪ +‬موز ‪ +‬عنب )‬
‫�أو فواكه م�شكله معلبة‬
‫ع�صير فواكه م�شكل‬
‫ق�شطة قيمر‬
‫دريم ويب‬
‫ن�صف �شمام مفرغ من الداخل‬
‫جيلي �أي لون تختاريه‬

‫الطريقة‬
‫ ن�ضع ع�صير الفواكه الم�شكله على مكعبات الفواكه ‪.‬‬‫ نجهز ن�صف ال�شمامه بتفريغه مما في داخله ومن ثم ر�شه ببودرة الجلي ‪.‬‬‫ �أنا هنا اخترت اللون الأخ�ضر ‪..‬بودرة الجلي �ستذوب ب�سبب ماء ال�شمام و�ستظهر لكِ‬‫بال�شكل كما في ال�صورة ‪.‬‬
‫ ن�ضع الفواكه في ن�صف ال�شمام كما في ال�صورة ‪.‬‬‫‪ -‬ثم تزين بالقط�شة �أو الدريم ويب والف�ستق المطحون ‪.‬‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫مـطـبـخ‬

‫‪59‬‬

‫‪60‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫مـطـبـخ‬

‫كــا�س ـتـ ــر بــال ـج ـي ـلــي‬
‫المقادير‬
‫ مقدار من الكا�ستر الجاهز‬‫ باكيت جلي‬‫ كوب ماء مغلي‬‫ كوب ماء بارد‬‫‪ -‬فاكهة ح�سب الرغبة‪.‬‬

‫الطريقة‬
‫‪ -1‬يذاب الجلي في الماء المغلي ثم ي�ضاف اليه الماء البارد‪.‬‬
‫‪-2‬ي�صب ربع الخليط في قالب الجلي ويجمد ثم تغم�س اي فاكهه بعد اعدادها في الجلي ال�سائل وتو�ضع‬
‫فوق الجلي المتجمد ثم تبرد تماما‪.‬‬
‫‪-3‬ي�صب الجلي المتبقي فوق الفاكهة ويجمد فوق الثلج او في الثالجة‪.‬‬
‫‪-4‬ي�صب الكا�ستر الجاهزفي �صحن ويبرد تماما ثم يقلب الجلي فوقه ويزين بالكريم او الفواكه‪.‬‬

‫احلل يف بيتك‬

‫لتقطيع اخلبز الفرن�سي‬
‫لقطع الخبز الفرن�سي الطازج ب�سكين حتى‬
‫ال يتناثر منه فتات الخبز‪ ،‬عليك بت�سخين‬
‫ال�سكين على النار فال يتفتت الخبز �إذا قطع‬
‫بها وهى �ساخنة‪.‬‬

‫لتنظيف الأم�شاط من الدهون‬
‫لتنظيف الأم�شاط ي�صنع مركب مزيج من الماء وجزء من الن�شادر‪،‬‬
‫ثم تغمر فور�شه �شعر خ�شنة ويفر�ش بها الم�شط المراد تنظيفه‪،‬‬
‫وي�شطف بالماء ويجفف‪.‬‬

‫حفظ الأحذية فرتة من الزمن‬
‫يمكن حفظ الأحذية مده طويلة بدون ا�ستعمال عن‬
‫طريق تنظيفها �أوال‪ ،‬ثم تجفف جيدا وتلف في خرقه‬
‫مبلله بالتربنتين (مادة ت�شبه ال�سوالر) منعا لما ي�صيبها‬
‫من التلف‪.‬‬

‫تر�سب ال�سكر يف املربى‬
‫�إذا �أرادت �أال تتحول المربات �إلى �سكر بمرور الزمن‬
‫فيجب �أن ت�ضيفي �إليها عند �صنعها ملعقة بن‬
‫�صغيره من الجل�سرين النقي‪.‬‬

‫ترافرو�س‬

‫العدد العا�رش بعد املائة دي�سمرب ويناير ‪2011‬‬

‫سيارات‬
‫‪62‬‬

‫�أناقـة‬

‫رحــــابة‬

‫قــوة‬

‫�شڤروليه �سيارة يلتقي فيها الأمان مع اجلمال على نحو مثايل‪ .‬فبالإ�ضافة‬
‫�إىل املقاعد التي تتّ �سع ل�سبعة �أو ثمانية ّ‬
‫ركاب‪ ،‬متتلك تراڤر�س خلف �صف‬
‫حيز �أمتعة هو الأو�سع �ضمن هذه الفئة‪ .‬وت�سمح تقنية �شڤروليه‬
‫املقاعد الثالث ّ‬
‫يف االقت�صاد يف ا�ستهالك الوقود ل�سيارة تراڤر�س �أن جتتاز ‪ 9.8‬كلم ّ‬
‫لكل ليرت من‬

‫الوقود‪ ،‬ما يجعلها الأكرث اقت�صاد ًا بني �سيارات الثمانية ركاب‪ .‬وعندما يتعلق الأمر‬
‫ب�أمان و�سالمة عائلتك‪ ،‬فعليك �أن تطمئن مع ت�صنيف اخلم�س جنوم الذي حازت‬
‫عليه تراڤر�س يف اختبارات اال�صطدام الأمامي واجلانبي‪ ،‬ويعود ذلك �إىل الو�سادات‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫للتحكم‬
‫املزودة حلماية ركاب ال�صفوف الثالثة‪ ،‬ونظام �شڤروليه‬
‫ال�ست‬
‫الهوائية‬
‫ّ‬

‫ّ‬
‫املتوفر اللذان‬
‫الإلكرتوين بالثبات �ستابيلي تراك‪ ،‬والدفع الرباعي املتوا�صل‬
‫ي�ضمنان حتكم ًا ا�ستثنائي ًا بالقيادة‪.‬‬

‫ال�شكل اخلارجي‬

‫لقد �شكلت التفا�صيل الدقيقة لــ «ترافر�س» وحجمها المتنا�سق �صورة جديدة ل�سيارات �شيفروليه‪ ،‬فقد �صممت‬
‫بذكاء‪ ،‬ال �سيما ان زواياها مف�صلة جيدا وخطوطها مائلة �إلى الأمام‪ ،‬كذلك تتمتع «ترافر�س» ب�شكل ديناميكي‬
‫ان�سيابي يتمثل بم�صابيح �أمامية وخلفية جميلة وجناح مدمج في �أعلى نافذة الباب الخلفي لل�سيارة‪.‬‬
‫وتتميز �شيفروليه ترافر�س بكونها �سيارة يفخر مالكوها باقتنائها وعر�ضها على الملأ‪ ..‬وقد برزت ترافر�س‬
‫بت�صميمها الفريد و�شكلها االن�سيابي وداخلها الفخم الى جانب ميزاتها المتعلقة بال�سالمة واالمان‪ ،‬وت�ساهم‬
‫الخطوط التي تعتمد الب�ساطة والتقليل من ا�ستخدام الزوائد في االيحاء ب�أن ال�سيارة �أ�صغر مما هي عليه في‬
‫الواقع‪ .‬مما يعزز من �سهولة قيادة ترار�س كرو�س �أوفر الكبيرة وك�أنها �سيارة �صغيرة وفي �سيارة م�صممة لتلبية‬
‫جميع االحتياجات العائلية تبرز الأهمية الق�صوى لتوفر مميزات العمالنية والراحة في المق�صورة الداخلية‪.‬‬
‫ومن �أجل تزويد المق�صورة بم�ستويات ا�ستثنائية من الأناقة والعمالنية‪ ،‬حر�ص م�صممو ترار�س على الجمع‬
‫بين الت�صميم الجذاب والتقنيات الحديثة و�أق�صى درجات االنتباه الى الدقة في التفا�صيل‪ .‬ومن الم�ؤكد �أن‬
‫العائالت في ال�شرق الأو�سط �سيعجبون بكل ما تتمتع به المق�صورة من الذوق الرفيع في الت�صميم والجودة‬
‫العالية للمواد والدقة المتناهية في حرفية الت�صنيع‪ .‬ال�شكل الخارجي لل�سيارة مميز جدا مختلف عن كافة‬
‫الموديالت الخا�صة ب�شركة �شفرولية في ت�صميم �سياراتها ولي�س بال�شكل الخارجي �أية عيوب ما يجعل‬
‫ال�سيارة تح�صل على النجوم الخم�سة كاملة‪.‬‬

‫املحرك‬

‫سيارات‬

‫العدد العا�رش بعد املائة دي�سمرب ويناير ‪2011‬‬

‫تتميز «ترافر�س» بنظامي الدفع بالعجالت الأمامية ‪� FWD‬أو بالعجالت الأربع ‪ AWD‬وهي‬
‫مزودة بمحرك ‪ V6‬جديد ب�سعة ‪ 3،6‬ليترات يعمل بنظام الحقن المبا�شر‪ ،‬لتحقيق توازن رائع‬
‫بين الأداء المذهل والكفاءة في ا�ستهالك الوقود‪ .‬يولد هذا المحرك قوة رائدة في الفئة تبلغ ‪313‬‬
‫ح�صان ًا عند ‪ 6300‬دورة في الدقيقة يرافقها ‪ 389‬نيوتن متر من عزم الدوران الذي تتوافر حدوده‬
‫الق�صوى عند م�ستوى ‪ 3300‬دورة في الدقيقة‪ .‬ويرتبط المحرك ب�سعة ‪ 3،6‬ليترات مع علبة ترو�س‬
‫�أوتوماتيكية من �ست ن�سب طراز ‪ ،6T75 Hydra-Matic‬وهي علبة ترو�س متطورة بنظام‬
‫الكتروني لنقل الحركة لمنح ال�سيارة كفاءة ال ت�ضاهى في ا�ستهالك الوقود‪ .‬وهنا تكمن ميزة‬
‫ترافر�س فعلى الرغم من القوة التي تتمتع بها هذه العمالقة �إال �أن ا�ستهالكها للوقود يعد الأقل‬
‫في فئة ال�سيارات ذات الثماني ركاب حيث تقطع ال�سيارة م�سافة ‪ 9.5‬كلم لكل ليتر وقود‪.‬‬
‫لكن على الرغم من قوة المحرك والكفاءة المكينيبة التي �صمم بها نقال الحركة �إال �أن ال�سيارة ال‬
‫ت�ستجيب ب�شكل �سل�سل عندما ي�ضغط قائد المركبة على دوا�سة البنزين لزيادة �سرعة ال�سيارة فقد‬
‫ي�ستغرق الأمر حوالي ثانية �أو �أقل حتى ت�ستجيب ال�سيارة في ي�شعر ركاب ال�سيارة بدفاع مفاجيء‬
‫لأمام نتيجية زيادة ال�سرعة وهو ما ي�ؤكد على �أن �صاتعي هذه ال�سارة لم ي�ضعوا في عين الأعتبار‬
‫نقطة زيادة ال�سرعة المفاجيء الذي قد ي�ضطر قائد المركبة �إلى ا�ستخدامه في كثير من الأحيان‪.‬‬
‫�أي�ضا من النقاط الجوهرية التي لوحظت على تلك ال�سيارة هي �صوتها المرتفع ن�سبيا مقارنة‬
‫بباقي ال�سيارات التي تنتمي لتلك الفئة وهو ما يجعل هذه ال�سيارة تخ�سر نجمتين من نجوم التقيم‬
‫الخم�سة‪.‬‬

‫‪63‬‬

‫‪64‬‬
‫العدد ااحلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫سيارات‬

‫الفخامة والرفاهية‬
‫تبرز الأهمية الق�صوى لتوفر مميزات الراحة في المق�صورة الداخلية‪ ،‬في �سيارة م�صممة لتلبية جميع االحتياجات‬
‫العائلية‪.‬ومن �أجل تزويد المق�صورة بم�ستويات ا�ستثنائية من الأناقة والعملية في الأداء‪ ،‬حر�ص م�صممو ترار�س على‬
‫الجمع بين الت�صميم الجذاب والتقنيات الحديثة و�أق�صى درجات االنتباه الى الدقة في التفا�صيل‪ .‬وا�ستكما ًال لت�صميم‬
‫«ترافر�س» على نحو يجعلها �سيارة تتقدم على جميع مناف�ساتها‪ ،‬فقد �أ�ضيفت اليها قائمة من الميزات القيا�سية التي‬
‫تتوافر لل�سائق والركاب‪ ،‬ومن هذه المزايا فتحة �سقف �آلية‪ ،‬ومرايا خارجية قابلة للطي‪ ،‬وبوابة خلفية تعمل �آلياً‪،‬‬
‫ومقاعد مجهزة بتقنية التبريد والتدفئة‪ ،‬ونظام ت�شغيل �آلي عن بعد ونظام ترفيهي لت�شغيل �أقرا�ص الفيديو الرقمية‬
‫‪ ،DVD‬باال�ضافة الى تقنية الم�ساعدة فوق ال�صوتية عند ركن ال�سيارة وكاميرا للر�ؤية الخلفية‪ .‬كما زودت تراڤر�س‬
‫‪ 2010‬بباب خلفي قابل للفتح عن بعد كهربائي ًا يزيد من �سهولة تحميل الأمتعة وتفريغها من الجهة الخلفية في تراڤر�س‬
‫زر الفتح الكهربائي في جهاز فتح‬
‫‪ LT2‬و‪ .LTZ‬عندما تكون ّ‬
‫ال�سيارة في و�ضعية التو ّقف ‪ ،Park‬يكفي �أن ت�ضغط ّ‬
‫ال�سيارة و ُتبقي يدك عليه كي يفتح الباب الخلفي بهدوء‪ .‬ميزة مثالية للتعامل مع الحموالت الثقيلة والكبيرة‪ُ .‬ت�ساعد‬
‫ميزة االنزالق الذكي ‪ Smart Slide‬في �صف المقاعد الثاني في �سيارة تراڤر�س على تحرير المقعد و�سحبه ب�سرعة‬
‫�إلى الأمام بحركة يد واحدة لي�سمح للركاب من كافة الأعمار والأحجام بالدخول �إلى �صف المقاعد الثالث والخروج‬
‫منه بكل �سهولة‪ .‬وكذلك‪ ،‬تتحرك مقاعد ال�صف الثاني �إلى الأمام والخلف بمقدار ‪ 4‬درجات‪ .‬تمتلك تراڤر�س حيز �أمتعة‬
‫هو الأو�سع في هذه الفئة‪ ،‬ولي�س هذا وح�سب‪ ،‬فهي توفّر رحابة داخلية تتفوق فيها على الكثير من �سيارات الدفع‬
‫الرباعي ‪ .SUV‬فحتى عندما تكون بحاجة ال�ستخدام �صفوف المقاعد الثالثة‪ ،‬تراڤر�س تترك لك حيز �أمتعة خلف‬
‫�صف المقاعد الثالث �أكبر من �أي حيز �أمتعة في �أي �سيارة مناف�سة‪ .‬ومع �إمكانية طي �صفي المقاعد الثاني والثالث‪،‬‬
‫على الرغم من االمكانت التي و�ضعتها ال�شركة في هذه ال�سيارة �إال ان هناك الكثير من الأمور التي ت�أخذ عليها والتي‬
‫من �أهمها عدم وجود دعامات جانبية ا�سفل الأبواب حتى ي�ستطيع الركاب ا�ستخدامها اثناء عملية الخروج والدخول‬
‫�إلى ال�سيارة المادة التي غطاء الأبواب والطابلوة غير منا�سبة لهذه ال�سيارة فقد جاءت من البال�ستيك في حين‬
‫�أن �سيارة بهذه الكفاءة والت�صميم كان يجب �أن تغطى داليا بالجلد ولي�س بالبال�ستيك‪ .‬لهذا ن�ستطعين �أن نعطي‬
‫ال�سيارة ثالث نجمات من �أ�صل خم�سة‪.‬‬

‫ال�سالمة والأمان‬

‫تتمتع تراڤر�س بنظام �أمان �شامل ي�ساعد على حماية الركاب قبل وخالل حوادث الت�صادم‪ ،‬بما في ذلك‬
‫�أحزمة �أمان للمقاعد الجانبية مزودة ب�أنظمة حديثة لل�شد الم�سبق‪ .‬وت�أتي «ترافر�س» مجهزة قيا�سي ًا ب�ست‬
‫و�سائد هوائية‪ ،‬ت�شتمل على و�سادتين هوائيتين �أماميتين ثنائيتي المراحل‪ ،‬لل�سائق والراكب الأمامي‪،‬‬
‫وعلى و�سادتين هوائيتين جانبيتين مثبتتين على مقاعد ال�صف الأول لحماية الحو�ض والقف�ص ال�صدري‬
‫من الت�صادمات الجانبية‪ .‬كما ت�شتمل على و�سادتين هوائيتين ر�أ�سيتين على مقاعد ال�صفوف الثالثة‬
‫كافة للحماية من اال�صطدامات الجانبية‪ .‬وتعتبر الو�سائد الهوائية الر�أ�سية من �ضمن الو�سائد الهوائية‬
‫الأكثر طو ًال في ال�سيارات االنتاجية‪ .‬كما توفر راحة البال التامة للآباء والأمهات حول �سالمة �أطفالهم‬
‫في المقاعد الخلفية‪ ،‬من خالل وجود �أقفال �أمان في الأبواب الخلفية كتجهيزات قيا�سية‪ ،‬باال�ضافة‬
‫الى نظام ‪ LATCH‬لأحزمة التثبيت ال�سفلية والعلوية ل�ضمان تثبيت الأطفال وتوفير �أعلى م�ستوى‬
‫من �سالمتهم في المقاعد الخلفية ويكفينا �أن ن�شير �إلى �أن تراڤر�س حازت على درجة خم�س نجوم‬
‫في اختبارات ال�صدم الأمامية والجانبية‪ .‬لقد وفر الم�صنع في هذه ال�سيارة مرايا ك�شف المنطقة‬
‫العمياء المدمجة بطريقة مخفية في المرايا الخارجية قيا�سية في طرازي ‪ LT‬و‪�ُ .LTZ‬ص ّممت هذه‬
‫المرايا لتعزيز مجال الر�ؤية على جانبي ال�سيارة‪ .‬فكرة �أخرى من تراڤر�س لتعزيز عوامل ال�سالمة‪.‬‬
‫كما يتوافر في هذا الطراز نظام الإنذار الخلفي للم�ساعدة عند الركن ونظام الكاميرا للر�ؤية الخلفية‬
‫الم�صممين لي�سمحا لك بر�ؤية الأج�سام الموجودة خلف �سيارتك‪ .‬فعندما تكون ال�سيارة في و�ضعية‬
‫الرجوع �إلى الوراء‪� ،‬ستعر�ض �صورة الكاميرا الخلفية على �شا�شة �أمام ال�سائق ليتمكن من ركن‬
‫ال�سيارة بكل ثقة ودقة‪ .‬لكن على الرغم من كل هذه االمكانات المتوافرة في ال�سيارة �إال التحكم‬
‫فيها �أثناء عملية الدخول والخروج من المواقف �سعد �صعبا ن�سبيا ما يجعل ال�سيارة تح�صل على‬
‫اربعة نجمات من �أ�صل النجوم الخم�س‪.‬ي�ستغرق الأمر حوالي ثانية �أو �أقل حتى ت�ستجيب ال�سيارة‬
‫في ي�شعر ركاب ال�سيارة بدفاع مفاجيء لأمام نتيجية زيادة ال�سرعة وهو ما ي�ؤكد على �أن �صاتعي‬
‫هذه ال�سارة لم ي�ضعوا في عين الأعتبار نقطة زيادة ال�سرعة المفاجيء الذي قد ي�ضطر قائد المركبة‬
‫�إلى ا�ستخدامه في كثير من الأحيان‪� .‬أي�ضا من النقاط الجوهرية التي لوحظت على تلك ال�سيارة هي‬
‫�صوتها المرتفع ن�سبيا مقارنة بباقي ال�سيارات التي تنتمي لتلك الفئة وهو ما يجعل هذه ال�سيارة‬
‫تخ�سر نجمتين من نجوم التقيم الخم�سة‪.‬‬

‫خربات منزلية‬

‫الن�صائح ‪ 10‬لتنظيف �أدوات املطبخ‬
‫‪1‬‬

‫بعد القلى بال‬
‫زيت او ال�سمن ن�صب على البوتاجاز او ال‬
‫له‬
‫ال�صحف النه خا�صية التلميع‬

‫‪2‬‬

‫لتنظيف‬
‫�سراميك المطبخ �سواء الجدران او االر�ض‬
‫يذاب قليل من الخل االبي�ض وقطرات من‬
‫الليمون‬
‫والك‬
‫حول‬
‫ال‬
‫نقى فى ماء فاتر و‬
‫يلمع به ال�سراميك فيرجع له بريقه ونظافته‬

‫‪3‬‬

‫لتنظيف اال‬
‫وانى الف�ضيه او النحا�سيه وحتى تحافظ على‬
‫ل‬
‫ونها‬
‫اال‬
‫�صلى‬
‫ت‬
‫طلى‬
‫ب‬
‫قليل‬
‫من‬
‫الفا‬
‫زلين‬
‫(‬
‫ماده عازله) او من طبقه من روح الخل ( ال‬
‫كولودين) متوفره فى اال�سواق وال�صيدليات‬

‫‪4‬‬

‫لتنظيف ال�سكا‬
‫كين وادوات المائده غير الف�ضيه او المعدنيه‬
‫يذاب قليل من م�سحوق الغ�سيل فى لتر ماء‬
‫وبه قطرات من‬
‫الليمون ويرفع على النار وتكون هادئه وت‬
‫ترك‬
‫حتى‬
‫ت‬
‫غلى‬
‫لمدة‬
‫ربع‬
‫�‬
‫ساعه‬
‫وت‬
‫ترك‬
‫حتى‬
‫تبرد ثم‬
‫ت�شطف وتجفف و�سوف تال حظين انها تلمع‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫ال‬
‫زالة اثار البي�ض من االوانى والمالعق تفرك ب‬
‫وتجفف‬

‫‪6‬‬

‫قبل �سن ال�سكاكين �ضعيها فى قليل من‬

‫‪7‬‬

‫لتنظيف اال‬
‫وانى الم�صنوعه من االلومنيوم قومى بفركها‬
‫بق�شر الليمون مع م�سحوق الثيم الزالة اثار‬
‫الحروق من اوانى المطبخ تفرك بقليل من ا‬
‫لملح الخ�شن والليمون وت�شطف وتجفف جيدا‬

‫‪8‬‬

‫للتخل�ص من را‬
‫ئحة قلى ال�سمك وخ�صو�صا الروبيان وقت‬
‫التحمير �ضعى عددا من ف�صو�ص الم�ستكه‬
‫على �صفيحه فوق النار‬
‫وتكون النار هادئه وتوت�ص رائحة التحمير‬

‫‪9‬‬
‫‪10‬‬

‫فرن م�سحوق التنظيف ويم�سح الفرن بورق‬

‫قليل من الملح الخ�شن وت�شطف بالماء ال�ساخن‬

‫من الماء المغلى لمدة ‪ 5‬د ثم تجفف وت�سن‬

‫و‬
‫للتخل�ص من رائحة الب�صل فى اليد تفرك ب‬

‫قليل من البن المطحون وتغ�سل بماء وليمون‬

‫لتنظيف االبواب البي�ضاء تنظف‬

‫بماء به اوراق ب�صل مغليه وال حاجه لل�صابون‬

‫‪Dream‬‬

‫‪66‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫علم تف�سري الأحالم‬

‫رغم المحاوالت الكثيرة التي تبذلها المدارس العلمية الحديثة في اكتشاف عالم الروح وما يدور في فلكها‪ ،‬وبرغم انشاء‬
‫كليات ومعاهد عالية المستوى لدراسة حقيقة الروح‪ ،‬واالسرار التي نحيط بها‪ ،‬وحقيقة عالم الرؤى واالحالم‪ ،‬والطاقات التي‬
‫تملكها الروح‪ ،‬والقابليات العمالقة التي تتميز بها‪ ،‬إال أن هذه المحاوالت ال تزال بدائية جدا ألن مناهج دراسة الروح ومسيرته في‬
‫عالم التجرد أثناء النوم غير جاهزة تماما لسبر غور هذا العلم‪ .‬‬
‫لكن توجد محاوالت يمكن تسميتها بأنها جيدة‪ ،‬وهي التي كانت لها تطلعات‪ ‬رائدة في عالم الروح هي‪ ) Astral Projection ( :‬التي‬
‫تسمى بالعربية (االسقاط النجمي)‪ ،‬ومنها (‪ ) Out of Body Experiences‬اي تجربة الخروج من الجسد‪ ،‬ومنها (‪) Lucid Dreaming‬‬
‫اي االحالم الواضحة او الجلية‪ ،‬ومنها (‪ )Telepathy‬اي التخاطر‪ ،‬ومنها‪ )Remote Viewing( :‬اي المشاهدة عن بعد‪ ،‬وال تزال التجارب‬
‫مستمرة في عالم الروح‪ ،‬وهي تعرف بـ (‪.) sychic and Spiritual Development‬‬

‫تف�سري‬
‫�أحالم القراء‬

‫حلمك ‪ ....‬وو�ضعك االجتماعي‬
‫هل ت�ؤثر �أو�ضاعك االجتماعية على �أحالمك؟ يرى الجائع‬
‫ب�أنه ي�أكل من مائدة ال �أول لها وال �آخر‪ ،‬ويرى الفقير المدقع‬
‫ب�أنه قد �أ�ضحى ثريا جدا‪ ،‬ويحلم الرا�سب في امتحانه ب�أنه‬
‫حاز على درجة التفوق‪ .‬للأو�ضاع االجتماعية ت�أثير مبا�شر‬
‫على منامات االن�سان فعال‪ ،‬والمف�سر المتمكن يقوم بحذف‬
‫الرموز التي تعبر عن الأو�ضاع االجتماعية وي�ستخرج المعنى‬
‫الحقيقي للر�ؤيا كمن ي�ستخرج الل�ؤل�ؤ من باطن المحارة‪.‬‬
‫يقول العلماء ب�أن الحلم مهما لحقت به من �أو�ضاع اجتماعية‬
‫و�أثرت فيه �إال �أنه يظل يك�شف عن �أبعاد خفية في �شخ�صية‬
‫الحالم وهذه الأبعاد ي�ستطيع المف�سر الجيد اكت�شافها وبلوغ‬
‫ال�سر الكامن فيها‪.‬‬

‫الحلم ا ألول‬

‫ر�أيت �إنني مع‬
‫والدي ووالدتي‬
‫في مزرعتهم‬
‫وينهار جدار المزر‬
‫عة على ر�ؤو�سنا‬
‫لكن ال نت�ضرر‪.‬‬

‫التف�سير‪ :‬هذه رؤيا‬
‫سيئة للغاية‪ .‬نسأل اهلل‬
‫أن ال يصيبكم مكر‬
‫وه‪ .‬نصيحتنا أن تواظب‬
‫على اخراج الصد‬
‫قة صباحا مرة ومساء‬
‫مرة وال تنسى ذلك‬
‫أبدا‪ .‬وإن كنت عازما‬
‫على اخلروج مع العي‬
‫ال في سيارة ملشاهدة‬
‫األمطار فاحرص‬
‫أن تتزود مبستلزمات‬
‫السالمة وسق بحذر‬
‫وإن كنا ننصحك أن ال‬
‫تخرج أثناء ه‬
‫طول األمطار للتجوال‪ .‬‬

‫الحلم الثاني‬
‫ر�أيت‬

‫�إني‬

‫�أتو�ض�أ‬

‫لكن‬

‫هل‬

‫ذهبت‬

‫�إلى‬

‫ال�صالة‬

‫لم‬
‫�أم‬

‫ارى‬
‫ال؟‬

‫التف�سير‪ :‬التوضأ قضاء للحوائج‬
‫الكبيرة واألمن من كل ما يخيف‬
‫ونصيحتنا هي أن تصلي هلل‬
‫ركعتني شكرا على نعمه عليك‬

‫لم الرابع‬

‫الح‬

‫الحلم الثالث‬

‫منذ عدة ليالي و�أنا �أرى الجن بكثرة وب�أعداد‬
‫كبيرة يدخلون منزلي ويخيفون عيالي‪ .‬الرجاء‬
‫�أن تر�شدنا �إلى ما ينبغي �أن نعمله لأجل‬

‫التخل�ص من هذه الر�ؤيا وما ي�ستتبعها‪.‬‬

‫التف�سير‪ :‬لعلك اشتريت مؤخرا تلفازا‬
‫جديدا أو جهاز استقبال بث فضائي أو‬
‫مسرح منزلي ملشاهدة األفالم‪ .‬عموما‬
‫فإن مشاهدة اجلن في الرؤيا معناه‬
‫تعرضك وعيالك للفتنة‪ .‬والفتنة تعني‬
‫ذلك األمر الذي يجعلك تبدل بعض‬
‫عاداتك األصيلة أو قيمك النبيلة إلى‬
‫أخرى مستوردة‪.‬‬

‫ت‬

‫ف�سي‬
‫ن‬

‫رجال‬

‫ل وال‬
‫ي رج‬
‫ما ب�أن‬
‫ل عل‬
‫ي حام‬
‫إ�ن‬

‫ر أ�ي‬
‫ملون!‬
‫ته ليس‬
‫ال يح‬
‫الذي رأي‬
‫ل‬
‫سؤولية‬
‫شرك بأن احلم ر أو م‬
‫ف�سير‪ :‬نب‬
‫بي‬
‫تتبعها‬
‫ت‬
‫حكومي ك ية لكن‬
‫ال منصب‬
‫اجتماع‬
‫مبنصب‬
‫هة‬
‫إال‬
‫ك‬
‫لية جدا أووجا إن من اهلل علي صحيتنا‬
‫ا‬
‫ف‬
‫ع‬
‫ن‬
‫ة‪.‬‬
‫سؤولية كبير علق بالناس ف يوم ألن‬
‫ليات تت‬
‫م‬
‫وما وراء‬
‫فيه مسؤو ل أعمالهم ي ه تعالى‪.‬‬
‫ؤج‬
‫ن بنعمت‬
‫لك أن ال ت ة وكفرا‬
‫ك إساء‬
‫في ذل‬

‫ال‬
‫دكتور‪/‬‬
‫ف‬
‫ر‬
‫ي‬
‫د‬
‫ملهم‬
‫لتف�‬
‫سير حلم‬
‫ك‬
‫را‬
‫�‬
‫س‬
‫ل‬
‫‪et‬‬
‫نا على‬
‫‪lroya.n‬‬
‫‪a‬‬
‫@‬
‫‪m‬‬
‫‪ea‬‬
‫‪mydr‬‬

‫قواقع على �شط�آن الأحالم ‪. .‬‬
‫عندما تبحر الروح في عالم المنامات إلى عوالم علوية‪ ،‬تشاهد العديد من الحقائق والوقائع‪ ،‬ولكن نظرا لشدة ارتباط‬
‫أذهاننا بالماديات‪ ،‬تقوم الروح‪ ،‬ما أن ترجع من رحلتها التجريدية‪ ،‬بإضفاء أشكال الماديات على ما شاهدتها من الوقائع‬
‫في عالم المنامات‪ .‬ومن هنا نشأ علم دراسة رموز المنامات ألجل فك شفرتها واكتشاف المعالم الخفية للحقائق‬
‫عزيزتي القارئة‪ ...‬عزيزي القارئ‪...‬‬

‫الواقعية الموجودة في أعماقها‪.‬‬

‫إليك في هذه الحلقة خمسة من الرموز التي كثيرا ما يضيفها الذهن البشري إلى ما يشاهده من حقائق في عالم‬
‫الرؤيا‪ ،‬وما تنطوي عليه من معان‪ ....‬باالستعانة بمعانيها يمكنك قراءة بعض جوانب رؤياك وفهمها ‪...‬‬

‫‪ -1‬الصباح‪:‬‬

‫اختلف املفسرون فيه فذهب فريق إلى أنه يرمز إلى نهاية العمر واقتراب األجل‪ ،‬بينما‬
‫خالفهم فريق آخر الذين رأوا أن الصباح يرمز إلى عطاء وخير وسداد‪.‬‬

‫‪ -2‬العطس‪:‬‬

‫يتفق املفسرون على أن العطس في الرؤيا يرمز إلى انفراج الهم وزوال احملنة‬

‫‪ -3‬كسوف القمر‪ :‬رمز غير حميد وإشارة إلى وقوع أمر ال يفرح‬
‫‪ -4‬الوسادة‪:‬‬

‫ترمز دائما إلى فرح وبهجة‬

‫الدكتور ‪�/‬إ�شراق عايل‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫وإلى لقاء في عدد آخر مع سر الكوابيس وكيف تقع‪ ...‬‬

‫‪67 Dream‬‬

‫‪68‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫أخترب نفسك‬

‫ال‬

‫هل �أنت �أنيقة؟‬
‫ً‬
‫دائما‬
‫لأن الأناقة هي عنوان اجلاذبية واجلمال ‪ ،‬ت�سعي املر�أة‬

‫وراء �أدق التفا�صيل‪ ‬التي تظهرها يف �أجمل و�أبهى �صورة ‪ ،‬وكل‬

‫ذلك دون �أن تعرف ما هي مدي �أناقتها و�إىل �أي حد هي �أنيقة ‪.‬‬

‫لذا نقدم ِ‬
‫لك عزيزتي اختبار مب�سط من برنامج بيتي الذي يذاع‬

‫على قناة‪«  ‬الآن» ليك�شف ِ‬
‫لك عن مدي �أناقتك واهتمامك بنف�سك‪..‬‬

‫هل تنفرين من لون معني من مالب�سك رغم �إعجابك ال�سابق به ؟‬

‫ج‪ -‬عند ا�ضطرارك لتلبية دعوة غري متوقعة‬

‫ب‪ -‬دائما ً‬

‫تظهرين بها ؟‬

‫ج‪ -‬نادراً‬

‫�أ‪ -‬جمامالت كثرية‬

‫�أ – �أحيانا ً‬

‫أح�س�ست فج�أة � ِ‬
‫ِ‬
‫أنك غري واثقة من �أناقتك ؟‬
‫�إذا �‬
‫�أ‪ -‬تبدلني مالب�سك فورا ً‬
‫ب‪ -‬حتاولني �إبدال قطعة واحدة منها‬
‫ج‪ -‬تفكرين �أنه رمبا �ستغريين ر�أيك‬

‫لفتت نظرك �أناقة زميلة �أو �صديقة ِ‬
‫لك كيف تت�رصفني ؟‬

‫ماذا تتوقعني �أن تكون ردود الفعل لأناقة جديدة وجميلة‬

‫‪.‬‬

‫ب‪ -‬غرية بع�ض ال�صديقات‬
‫ج‪ -‬ال تهتمني كثريا ً بالأمر‬

‫كم مرة تبدلني مالب�سك �إذا �شعرتي �أنها ال توفر ِ‬
‫لك مظهر ًا �أنيقا ؟‬
‫ً‬
‫�أ‪ 3 -‬مرات‬
‫ب‪ -‬مرتان‬

‫�أ‪ -‬ت�س�ألينها هل هي مالب�س جديدة‬

‫ج‪ -‬مرة واحدة فقط‬

‫ج‪ -‬تقارنني يف ال�رس بني �أناقتها و�أناقتك‬

‫�أ‪ -‬تتابعني كل خطوط املو�ضة‬

‫ب‪ -‬تبدين �إعجابك ب�رصاحة‬
‫متي تقررين �رشاء مالب�س جديدة فج�أة ؟‬
‫�أ‪ -‬عندما تكونني مبزاج �سييء‬
‫ب‪ -‬بعد زيارة برفقة �صديقات �أنيقات‬

‫�إىل �أي مدي تهتمني باملو�ضة ؟‬
‫ب‪ -‬تهتمني باخلطوط العامة‬
‫ج‪ -‬تهتمني مبا ينا�سبك‬

‫النتيجة‪:‬‬

‫النتيجة‪:‬‬

‫�إذا كانت معظم �إجاباتك ( أ� )‬

‫حتظي �أناقتك باهتمام كبري وعميق ِ‬
‫منك ‪ ،‬فمظهرك هو جزء من �شخ�صيتك ‪ ،‬ثقتك مبظهرك ترتبط �إىل حد‬

‫كبري بثقتك العامة بنف�سك ‪ ،‬وعندما جتدين �أحياناً � ِ‬
‫أنك تظهرين مبظهر عادي ‪ ،‬ينتابك �شئ من بال�ضيق ‪.‬‬
‫�أما �إذا كانت معظم �إجاباتك ( ب)‬

‫�أنت تنتمني �إىل فئة ال�سيدات اللواتي يعتربن جزء ًا من الرتتيب والنظافة ‪ ،‬تف�ضلني اخلطوط الكال�سيكية‬

‫يف املو�ضة ‪ ،‬ورمبا تعتقدين �أن الإك�س�سوارات تلعب دور ًا يف �إبراز الأناقة فتتحايلني على املالب�س القدمية‬
‫ب�إك�س�سوارات جديدة ‪.‬‬

‫�أما �إذا كانت معظم �إجاباتك (ج)‬

‫هناك �أ�شخا�ص يتميزون ب�أناقة فطرية �أي �أنهم ال يبذلون عناية كبري مبظهرهم ‪ ،‬ومع ذلك يجذبون الأنظار‬
‫أنت من هذا النوع ‪ ،‬كما � ِ‬
‫�أحياناً لتنا�سق الألوان يف مالب�سهم �أو التميز اخلا�ص بهم ‪ِ � ،‬‬
‫أنك ال ترتددين يف‬
‫�إظهار �إعجابك الطبيعي و�أحياناً احلما�سي لأناقة الأخريات ‪.‬‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫أخترب نفسك‬

‫‪69‬‬

‫‪70‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫جــريــمة‬

‫ال�سجن خم�س ع�رشة �سنة‬
‫يف ق�ضية القتل عمدا وخمالفة‬
‫قانون العمل و الإهمال دون‬
‫عذر يف جتديد الإقامة‬
‫ال يخلو �أي جمتمع من املخالفات والتجاوزات والتي‬
‫ت�شهد يف بع�ض البلدان تنامي وانت�شارا وا�سعا‪،‬‬
‫وال�سلطنة بف�ضل �أجهزتها الق�ضائية والأمنية ال‬
‫ت�شكل فيها هذه الق�ضايا تلك اخلطورة لأن �أجهزتها‬
‫تقوم جاهدة مبكافحة هذه اجلرائم و�إحالتها جلهات‬
‫االخت�صا�ص لينال املقرتف جزائه‪ ،‬يف هذا العدد‬
‫نن�شر جمموعة من الق�ضايا والأحكام ال�صادرة يف حق‬
‫املذنبني لتكون �إ�ضافة توعوية لإدراك حجم ما‬
‫تخلفه هذه الق�ضايا و�إ�شكالياتها وما ت�سببه للمجتمع‬
‫من عقبات‪.‬من هذا املنطلق وحر�صا منا على ت�سليط‬
‫ال�ضوء على اجلهود اجلبارة التي يبذلها رجال الق�ضاء‬
‫للت�صدي ملثل هذه الق�ضايا واملخالفات ن�ستعر�ض‬
‫معك عزيزي القارئ �أهمها يف هذا التحقيق‪.‬‬

‫�أ�صدرت محكمة اال�ستئناف ب�صحار من خالل دائرة محكمة الجنايات بتاريـخ ‪2010/11/2‬م‬
‫حكمها في ق�ضية القتل ق�صداً والعمل في البالد خارج نطاق الكفيل والإهمال دون عذر‬
‫في تجديد الإقامة ب�إدانة المتهم في الأولى بال�سجن لمدة خم�س ع�شرة �سنة وعن الثانية‬
‫والثالثة ب�سجنه �شهراً عن كل تهمة تدغم في الأولى و�إلزامه ب�أن ي�ؤدي الدية ال�شرعية‬
‫خم�سة ع�شر �ألف ًا �إلى ورثة الهالك ال�شرعيين وطرده من البالد م�ؤبداً فور تنفيذ العقوبة ‪.‬‬
‫حيث تتلخ�ص وقائع هذه الدعوى في �أنه بتاريخ‪2010/2/10‬م تلقى مركز �شرطة ال�سويق‬
‫بالغ ًا من �أحد المواطنين يفيد في بالغه عن وجود �شخ�ص مقتول في مزرعة �أحد المواطنين‬
‫بمنطقة �ضيان البو�سعيد وفور تلقي البالغ انتقل رجال ال�شرطة والع�ضو المناوب باالدعاء‬
‫العام �إلى مكان الواقعة وقد ات�ضح لهم �صحته ‪ ،‬ومن خالل المعاينة لوحظت جثمان الهالك‬
‫(المجني عليه) وقد و�ضعت بداخل حفرة وتم تغطيتها ببع�ض �أوراق وجذور �شجر الموز‬
‫‪ ،‬وبعد االنتهاء من �إجراءات المعاينة تم ا�ستخراج الجثة و�أحيلت للطب ال�شرعي لإجراء‬
‫الفح�ص والت�شريح ‪ ،‬وبموا�صلة البحث والتحري وبذل الجهود لمعرفة القاتل تم التو�صل �إليه‬
‫‪ ،‬وبا�ستجوابه باالدعاء العام اعترف بالواقعة تف�صي ًال ‪ ،‬الأمر الذي �أكد اعترافه ال�سابق �أمام‬
‫�سلطة البحث والتحري م�ؤكداً �أنه في يوم الواقعة تقابل مع المجني عليه بالقرب من محالت‬
‫بناء على موعد �سابق بينهما وذهبا �إلى المزرعة التي يعمل بها‬
‫بمنطقة �ضيان البو�سعيد ً‬
‫(‪ 500‬ر‪.‬ع) وكان ذلك‬
‫من �أجل التفاهم معه حول مبلغ يطالبه به منذ �سنتين وقدره‬
‫المبلغ الذي �أعطاه للمجني عليه لم�ساعدته من �أجل �إح�ضار ابن �أخته �إلى ال�سلطنة وعند‬
‫و�صولهما بالقرب من الغرفة الموجودة في المزرعـة قـام المتهـم بمطالبة المجني عليه‬
‫بالمبلغ الذي عليه ‪ ،‬و رد المجني عليه ب�أنه لي�س لديه مبالغ في الوقت الحالي و�أنه �سوف‬

‫يدفع له المبلغ بعد �ستة �أ�شهر مما �أثار غ�ضب المتهم‬
‫عليه وقام ب�ضربه عدة �ضربات على ر�أ�سه بقب�ضة يده‬
‫وت�شاجرا و�أثناء ال�شجار �شاهد المتهم حب ًال بال�ستيكي ًا‬
‫(حبل النايلون) ف�أخذه وقام بلفه حول رجل المجني‬
‫عليه مما �أدى �إلى �سقوط المجني عليه ‪ ،‬ومن ثم قام‬
‫بتقييد يده كذلك بالحبل و�أجهز عليه ب�أن لف ذات الحبل‬
‫على عنقه وكتم على �أنفا�سه و�أرداه قتي ًال ‪ ،‬وبعدما ت�أكد‬
‫المتهم من �أن �ضحيته قد فارقت الحياة قام بحمل الجثة‬
‫متوار عن الأنظار في المزرعة‬
‫على كتفه �إلى مكان‬
‫ٍ‬
‫تحت �أ�شجار الموز وفي ال�صباح قام بحفر حفرة و رمى‬
‫المجني عليه فيها وقام بتغطيتها ب�أوراق �أ�شجار الموز‪.‬‬
‫حقق االدعاء العام في الواقعة وبعد انتهائه �أحال‬
‫المتهم �إلى محكمة اال�ستئناف ب�صحار ( دائرة محكمة‬

‫من االدعاء العام �إذن ًا بتفتي�ش ال�شقتين‪ ،‬و تم التفتي�ش‬
‫و�ضبط المتهمون متلب�سين بالجرم‪ .‬هذا‪ ،‬و قد تولى‬
‫ُ‬
‫التحقيق في الق�ضية ع�ضو ادعاء عام من �ضمن �أع�ضاء‬
‫االدعاء العام المناط بهم التحقيق في ق�ضايا الإتجار‬
‫بالب�شر‪ ،‬و ب�س�ؤال المجني عليهن �أفدن مجتمعات في‬
‫�أقوالهن ب�أنه تم التن�سيق معهن في بلدهن للح�ضور �إلى‬
‫ال�سلطنة كعامالت منازل بت�أ�شيرة عمل‪� ،‬إال �أنه بو�صولهن‬
‫�إلى ال�سلطنة �أخذهن المتهم الأول �إلى ال�شقة محل الجريمة‬
‫مرغم ًا �إياهن على ممار�سة البغاء مع �أ�شخا�ص �آخرين‪،‬‬
‫و مهددا في حالة رف�ضهن بالتنكيل بهن ب�شتى الطرق‪،‬‬
‫ت�صل �إلى درجة �ضرب بع�ضهن �ضرب ًا �شديداً‪ ،‬و �أ�ضفن‬
‫ب�أنه ق َّيد حريتهن في الخروج بو�صد الأبواب عليهن‬
‫و النوافذ‪ ،‬و يعاونه في ذلك المتهم الثاني و الثالث‪.‬‬

‫العقوبة و�ألزمتهما الم�صاريف‪ .‬مدنيا �ألزمت المتهمين‬
‫ب�أن يدفعوا لكل واحدة من المدعيات بالحق المدني‬
‫مبلغ (‪ 1000‬ر‪.‬ع) �ألف ريال عماني وتحميل المتهمين‬
‫الم�صاريف‪.‬‬
‫ليدرك كل من ت�سول له نف�سه ب�أن اهلل لي�س بغافل‬
‫‪ ،‬و �أن بالدنا تنعم بتوفير كرامة الإن�سان وعدم‬
‫ا�ستغالل لقمة العي�ش النتهاك ُحرمة العر�ض ‪ ،‬فال‬
‫يمكن تلبي�س الحالل بالحرام وال يرت�ضي الحالل �أن‬
‫ي�صبح الحرام �شقيقه في بلد �إ�سالمي �شرقي ُيكرم من‬
‫�سام‬
‫ي�سعى ويجتهد بالرزق الحالل ‪ ،‬فالإن�سان هدف ٍ‬
‫و غاية �شريفة و ال يمكن ت�سخيره �إال فيما عز و عال ‪.‬‬

‫قتله خنقا م�ستخدما‬
‫حبال من �أجل ‪500‬‬
‫ريال عماين‬
‫الجنايات) بتهمة جناية ( القتل ق�صداً عن �سبق �إ�صرار‬
‫وت�صميم ) الم�ؤثمة بموجب ن�ص المادة (‪ )3/237‬من قانون‬
‫الجزاء ومن خالل المداولة في الجل�سات تم تعديل و�صف‬
‫التهمة �إلى جناية القتل ق�صداً الم�ؤثمة بن�ص المادة (‪)235‬‬
‫الجزاء ‪ ،‬وجنحة ( مخالفة قانون‬
‫من قانون‬
‫العمل ) الم�ؤثمة بموجب ن�ص المادة (‪ )114‬من قانون‬
‫العمل ‪ ،‬وجنحة ( مخالفة �أحكام قانون �إقامة الأجانب‬
‫) الم�ؤثمة بن�ص المادة (‪ )42‬من قانون �إقامة الأجانب ‪.‬‬

‫ال�سجن خم�س ع�شرة �سنة و‬
‫الغرامة خم�سون �ألف ريال جزاء‬
‫من ت�أجر بالب�شر‬

‫ب�إدانة المتهم الأول عما ن�سب �إليه و معاقبته بال�سجن‬
‫لمدة خم�س ع�شرة �سنة و بالغرامة خم�سين �ألف ريال‬
‫عماني عن التهمة الأولى و بال�سجن لمدة ثالث �سنوات‬
‫و بغرامة مائة ريال عن التهمة الثانية و بال�سجن لمدة‬
‫�سنة وبالغرامة خم�سين ريا ًال عماني ًا عن التهمة الثالثة‬
‫على �أن تدغم العقوبة الأخف في الأ�شد وم�صادرة‬
‫الم�ضبوطات وطرده م�ؤبداً من الأرا�ضي العمانية بعد‬
‫تنفيذ العقوبة و �ألزمته الم�صاريف ‪.‬‬
‫ثاني ًا‪:‬‬
‫ب�إدانة المتهمين الثاني والثالث عما ن�سب �إليهما‬
‫ومعاقبة كل منهما بال�سجن خم�س ع�شرة �سنة والغرامة‬
‫خم�سين �ألف ريال عن التهمة الأولى و بال�سجن لمدة‬
‫ثالث �سنوات وبالغرامة مائة ريال عن التهمة الثانية‬
‫وطردهما م�ؤبداً من الأرا�ضي العمانية بعد تنفيذ‬

‫�ألقى رجال ال�شرطة ب�إدارة تحريات م�سقط ومركز �شرطة‬
‫روي وبالتن�سيق مع �إدارتي مكافحة الجريمة والتحليل‬
‫الجرمي من القب�ض على المواطن (�أ‪.‬خ‪.‬ر) وذلك لإتهامه‬
‫ب�إرتكاب جريمة قتل بمنطقة الوادي الكبير بمحافظة‬
‫م�سقط‪ .‬وكان بالغ ًا قد ورد في ال�سابع ع�شر من ال�شهر‬
‫الما�ضي �إلى مركز عمليات ال�شرطة مفاده العثور على‬
‫ملقى على الأر�ض في منطقة الوادي الكبير وبه‬
‫�شخ�ص ً‬
‫�آثار دماء‪ ،‬وعلى الفور تم تحويل البالغ �إلى المركز‬
‫المخت�ص حيث تحرك رجال �شرطة مركز روي �إلى‬
‫المكان فعثروا عليه مغطى بالدماء و�أكت�شفوا �أنه قد‬
‫توفى مقتو ًال مما تم ابالغ الإدعاء العام فوراً‪.‬‬
‫وبعد جهود حثيثة دامت عدة �أيام تو�صل رجال ال�شرطة‬
‫�إلى المتهم و�أثناء مواجهته بالأدلة اعترف ب�إرتكاب‬
‫الجريمة و�أنه قد تعدى على المجني عليه عندما كان‬
‫االثنان متوجهين �إلى مركبة المجني عليه ونتيجة‬
‫خالف ن�شب بينهما قام المتهم ب�ضرب المجني عليه‬
‫وخنقه ثم تركه في نف�س المكان وفر هاربا‪ .‬وقد �أحيل‬
‫المتهم �إلى االدعاء العام للتحقيق معه تمهيداً لتقديمه‬
‫�إلى المحاكم المخت�صة‪.‬‬

‫جــريــمة‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫تتلخ�ص الواقعة في ورود معلومات �إلى �إدارة مكافحة‬
‫الجريمة مفادها قيام متهمين من �إحدى الجن�سيات‬
‫الآ�سيوية‪ ،‬بالإتجار بالب�شر‪ ،‬ب�إح�ضار ن�ساء من خارج‬
‫ال�سلطنة م�ستغلين حاجتهن لالنتماء العمالي في‬
‫ال�سلطنة �إال �أنه بعد و�صولهن �إلى �أرا�ضي ال�سلطنة‬
‫قاموا با�ستغاللهن ق�سراً‪ ،‬لممار�سة البغاء ‪ ،‬في �أماكن‬
‫قام المتهمون بتهيئتها بكافة الو�سائل لت�سخير‬
‫فعل الرذيلة‪،‬من ا�ستئجار ال�شقتين‪� ،‬إلى تجهيزها‬
‫بغرفة مخ�ص�صة لذلك‪ ،‬و ب�آالت ت�صوير ت�ستخدم‬
‫للمراقبة الخارجية‪ ،‬ح�سب ما هو ثابت بالأوراق‪.‬‬
‫و على �ضوء هذه المعلومات طلبت �إدارة مكافحة الجريمة‬

‫كما‪ ،‬ات�ضح لالدعاء العام ب�أن طريقة �إح�ضار‬
‫المجني عليهن �إلى ال�سلطنة غير �شرعية‪.‬‬
‫و بعد �أن انتهى االدعاء العام من �إجراءات التحقيق‪،‬‬
‫�أ�صدر قراراً ب�إحالة المتهمين �إلى المحكمة‪ ،‬وتم تداول‬
‫الق�ضية �أمام محكمة الجنايات بم�سقط‪ ،‬وفي جل�سة يوم‬
‫الثالثاء الموافق‪2011/1/25‬م نطقت المحكمة بكلمة‬
‫العدل و ق�ضت بـ ‪:‬‬
‫�أو ًال‪:‬‬

‫القب�ض على المتهم في جريمة‬
‫القتل بالوادي الكبير‬

‫‪71‬‬

‫‪72‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫دائرة الضوء‬

‫�آرمي تطرح ت�شكيلتها اجلديدة‬

‫طرحت‬
‫مؤخرا‬
‫م‬
‫ج‬
‫م‬
‫والنساء‪.‬‬
‫وعة آر‬
‫ف‬
‫م‬
‫ه‬
‫ي‬
‫ذ‬
‫ه‬
‫ت‬
‫ا‬
‫ل‬
‫ش‬
‫ن‬
‫النظارات الشمس ظارات اإليطالية كلتها ا‬
‫جلديدة ل‬
‫ية‬
‫ا‬
‫عا‬
‫ل‬
‫ا‬
‫م‬
‫املت‬
‫‪٢٠١١‬‬
‫طلبات في هذا ا جلديدة جتمع بني ال صنع والت‬
‫ي‬
‫م‬
‫ن‬
‫ع‬
‫ر‬
‫ف‬
‫ت‬
‫ملو‬
‫نوع‬
‫حي‬
‫نظارا‬
‫تتناسب‬
‫ية املمتازة‬
‫ث جتدون قطعا ً سم‪ ،‬تتيح‬
‫ت شم‬
‫ل‬
‫وا‬
‫س‬
‫ي‬
‫أل‬
‫ك‬
‫م‬
‫ة‬
‫دا‬
‫ع‬
‫م‬
‫ء‬
‫ا‬
‫م‬
‫ل‬
‫و‬
‫م‬
‫م‬
‫ج‬
‫طبية‬
‫تطلبا‬
‫موعة‬
‫ما زال ا‬
‫تناقض‬
‫عالي‪ ،‬و‬
‫للرجال‬
‫تقو ملظهر العا‬
‫ة‪ :‬املؤنث‬
‫النظارات الشمس هي متوافرة ضمن ت الشبا‬
‫م‬
‫ب‬
‫ي‬
‫ي‬
‫ت‬
‫ق‬
‫م‬
‫ي‬
‫اب‬
‫ز‬
‫ور‬
‫ل‬
‫با‬
‫جا‬
‫ل‬
‫ية‬
‫ألناقة‬
‫أربع‬
‫م هذ‬
‫املذك‬
‫األعمال‬
‫ه النظارات‬
‫لكنه مفعم بروح الت ر‪ ،‬التصميم واحلم متعة االزد‬
‫فئات مخ‬
‫وا‬
‫ت‬
‫ب‬
‫ل‬
‫ت‬
‫ج‬
‫ف‬
‫ي‬
‫ع‬
‫ة‬
‫ة‪،‬‬
‫زي‬
‫أ ما‬
‫ز‬
‫م‬
‫بأ‬
‫غيير‪:‬‬
‫مل‬
‫سا‬
‫اية‪ ،‬احلاجة للتحل سلوب «جورجيو آر الئمة لكل‬
‫ت‬
‫م‬
‫ا‬
‫ن التح‬
‫مي»‬
‫جلاذبية حيث‬
‫ّدي والسحر والعودة ي بالثقة‬
‫ي‬
‫الشهير‪،‬‬
‫و‬
‫ظ‬
‫ل‬
‫ه‬
‫ذ‬
‫ر‬
‫ة‬
‫ا‬
‫ل‬
‫ا‬
‫للماض‬
‫لتباهي‬
‫شاب بش‬
‫بالنس‬
‫باملظهر‪.‬‬
‫وا بة للفتيات‪ ،‬فيطغ خصية الرجل الطيار ي‪ ،‬مع اإلبقا‬
‫ء‬
‫ع‬
‫ل‬
‫ى‬
‫م‬
‫ي‬
‫زت‬
‫ى‬
‫م‬
‫لتوا‬
‫على النظارات أسل ع تأثير حاد للقناع وا ها العصرية‪.‬‬
‫امل ءات مبهرة‪.‬‬
‫ف‬
‫ي‬
‫ح‬
‫خل‬
‫ني‬
‫و‬
‫ط‬
‫ع‬
‫ب‬
‫و‬
‫تعكس أ‬
‫دن مقابل‬
‫س‬
‫ط امللتوية‪.‬‬
‫الستينات‬
‫ل‬
‫ً‬
‫ع‬
‫وب‬
‫ن‬
‫ا‬
‫ا‬
‫ل‬
‫ف‬
‫ص‬
‫م‬
‫ر‬
‫ر‬
‫ع‬
‫ح‬
‫ا‬
‫ً‬
‫ي‬
‫بأح‬
‫على‬
‫نا يس‬
‫ألسيتي‬
‫جام كبيرة‬
‫طول هيكل النظ ت‪ .‬حيث متتزج قوة هل حتديده‬
‫ب‬
‫س‬
‫ر‬
‫ع‬
‫ة‪.‬‬
‫ي‬
‫ار‬
‫ومتّ‬
‫اإلثنني معا ً‬
‫شتهر بها‬
‫ة لتنصب‬
‫استخدام‬
‫‪،‬‬
‫«‬
‫ف‬
‫إ‬
‫ذ‬
‫ج‬
‫ي‬
‫ي‬
‫ور‬
‫ن‬
‫ج‬
‫ز‬
‫ش‬
‫ل‬
‫ي‬
‫ق بخ‬
‫عار ثاب‬
‫والال‬
‫و آرمي‬
‫فة املعدن‬
‫فت أن الن‬
‫» أو ترصيعها ببل ت‪ .‬وقد متّ‬
‫ظا‬
‫ح‬
‫را‬
‫ف‬
‫ت‬
‫ر‬
‫ا‬
‫ل‬
‫ا‬
‫إل‬
‫و‬
‫ش‬
‫م‬
‫ستلزمات الرياضة وال مسية اجلديدة مزود رات من «شواروفس طارات التي‬
‫ة‬
‫ك‬
‫ص‬
‫ي‬
‫بآ‬
‫»‬
‫د‬
‫ل‬
‫وانحناء الو‬
‫مات املمك‬
‫للفتيات‪.‬‬
‫يات فريدة‬
‫ج‬
‫ن‬
‫ه‬
‫ا‬
‫ت‬
‫ل‬
‫ت‬
‫ت‬
‫ي‬
‫ح‬
‫ع‬
‫ح‬
‫ر‬
‫س‬
‫ل‬
‫ب‬
‫ض‬
‫ا‬
‫ها ال‬
‫لها‪،‬‬
‫لرغبة‪.‬‬
‫مع إمكانية تعديل ان تكيف مع‬
‫ح‬
‫نا‬
‫ء القضبان‬

‫الزبري لل�سيارات تعلن برناجمها يف مهرجان م�سقط‬
‫أ‬
‫علنت مجموعة الزبير للسيار‬
‫ات‬
‫عن‬
‫ب‬
‫رنا‬
‫مج‬
‫ها‬
‫ال‬
‫ذي‬
‫ي‬
‫ضم‬
‫الفعاليات‬
‫والعروض‬
‫الترويجية التي تطلقها في‬
‫إ‬
‫طار‬
‫امل‬
‫شار‬
‫كة‬
‫في‬
‫م‬
‫هر‬
‫جان‬
‫مسق‬
‫ط‪ ،‬وذلك في كل من حديقة ال‬
‫قرم الطبيعية وحديقة النسيم‬
‫بوالية‬
‫بركاء‪ ،‬حيث تستمر هذه العرو‬
‫ض‬
‫ح‬
‫تى‬
‫‪24‬‬
‫من‬
‫فب‬
‫راير‬
‫ا‬
‫ملق‬
‫بل‪ .‬إذ‬
‫خص‬
‫صت مجموعة الزبير للسيارات األ‬
‫سبوع األول من املهرجان لعرض‬
‫الطرازات الرائعة من العالمة‬
‫الت‬
‫جا‬
‫رية‬
‫فو‬
‫لك‬
‫س‬
‫وا‬
‫جن‬
‫وأو‬
‫دي‪ ،‬مضافا‬
‫إليها‬
‫عروض تشمل أسعارا منافسة‪،‬‬
‫كما‬
‫س‬
‫يك‬
‫ون‬
‫بإم‬
‫كان‬
‫زوار‬
‫امل‬
‫هر‬
‫جان‬
‫اإلطالع‬
‫عن قرب على أروع الطرازات ا‬
‫حلديثة التي مت تدشينها مؤخرا‪،‬‬
‫والتي ت‬
‫ضم أودي ‪ A8‬و سيارة الدفع ال‬
‫ربا‬
‫عي‬
‫ا‬
‫لرائ‬
‫عة‬
‫طوا‬
‫رق‪،‬‬
‫ا‬
‫حلا‬
‫ئزة‬
‫على‬
‫لقب بط‬
‫ولة رالي داكار‪ .‬في حني ستعر‬
‫ض بيجو وسيترون للمرة األولى‬
‫مجموعة‬
‫من طرازاتها الرائعة وذلك ابت‬
‫داء من ‪ 8‬وحتى ‪ 15‬من فبراير‪،‬‬
‫حيث ست‬
‫عرض أروع طرازاتهما التي وص‬
‫لت حديثا إلى السلطنة والتي‬
‫تضم‬
‫بيجو ‪ 3008‬و ‪ ،5008‬واللتان تع‬
‫دان مثاليتان لقضاء االحتياجات‬
‫ائل‬
‫الع ية‬
‫بشكل مليء بالراحة والس‬
‫هو‬
‫لة‪.‬‬
‫كما‬
‫و‬
‫ست‬
‫حت‬
‫فل‬
‫بي‬
‫جو‬
‫مبهر‬
‫جان مسقط بإطالق عرض التم‬
‫ويل املذهل‪ ،‬وذلك على اثنني من‬
‫طر‬
‫ازاتها الكالسيكية‪ ،‬حيث ميكن‬
‫ش‬
‫راء‬
‫بي‬
‫جو‬
‫‪6‬‬
‫‪20‬‬
‫بأق‬
‫س‬
‫اط‬
‫شهرية‬
‫تبدأ من‬
‫‪ 69‬رياال‪ ،‬في الوقت الذي سيك‬
‫ون طراز بيجو ‪ 407‬متاحا للشراء‬
‫بأقس‬
‫اط شهرية تبدأ من ‪ 134‬رياال‪ .‬و‬
‫ستعرض ميتسوبيشي طرازاتها‬
‫ا‬
‫عة‬
‫لرائ في األسبوع األخير وذلك‬
‫من ‪ 15‬وحتى ‪ 24‬فبراير‪ ،‬حيث‬
‫ستركز ميتسوبيشي على‬
‫برنامج التمويل املرن‪ ،‬والذي‬
‫يشمل طراز باجير ‪،3.8 GLS‬‬
‫حيث تبدأ أقساطها الشهرية‬
‫من ‪ 185‬ريال‬

‫ال�صفاء للأغذية تدعم الأمن‬
‫الغذائي يف ال�سلطنة‬
‫تعد شركة الصفاء لألغذية‪ ،‬إحدى الشركات‬
‫الرائدة في مجال إنتاج الدواجن واملنتجات الغذائية‬
‫في السلطنة‪ ،‬من الشركات الهامة التي تعلب‬
‫دورا َ حيويا ً في تأمني املستقبل الغذائي للسلطنة‬
‫وذلك نظير سعيها املتواصل إلنتاج منتجات غذائية‬
‫مختلفة من اللحوم والدواجن واخلضار وبجودة‬
‫عالية وذلك للتقليل من اإلعتماد على املنتجات‬
‫املستوردة من اخلارج‪.‬‬
‫وسيعا ً من الشركة لدعم املكانة املرموقة والكبيرة التي حتظى بها‬
‫في السوق احمللي واملنطقة العربية‪ ،‬فإن الصفاء لألغذية حاليا ً بصدد‬
‫إطالق مشروعها اجلديد واملتمثل في إنتاج البيض الطازج مبعدل ‪100‬‬
‫مليون بيضة سنوياَ‪ ،‬باإلضافة إلى مشروع آخر يتمثل في إنتاج منتجات‬
‫اللحوم املصنعة‪.‬‬
‫وفي هذا الصدد‪ ،‬أعرب مدير التسويق واملبيعات التابع للصفاء لألغذية‬
‫سيدارتا لينكا عن املساعي التي تبذلها الشركة في دعم املستقبل‬
‫الغذائي في السلطنة بالقول‪:‬‬
‫«إن مستقبل األمن الغذائي يعد من األمور الهامة التي تهتم بها‬
‫السلطنة ودول اخلليج العربي السيما وأن أسعار املواد الغذائية عامليا ً‬
‫في تزايد مستمر األمر الذي يفرض تكلفة أخرى على املنتجات املستوردة‬
‫من اخلارج‪ ،‬ولهذا فإننا في الصفاء لألغذية نسعى لتحقيق نوع من‬
‫وقت مضى»‪.‬‬
‫اإلكتفاء احمللي في السلطنة أكثر من أي ٍ‬

‫النور�‬
‫س‬
‫ت‬
‫د‬
‫�‬
‫ش‬
‫ن‬
‫ب‬
‫ر‬
‫ن‬
‫ا‬
‫م‬
‫ج‬
‫“نور�س‬
‫ي‬
‫”‬
‫ل‬
‫أ‬
‫ج‬
‫ه‬
‫ز‬
‫ة‬
‫ا‬
‫ل‬
‫آ‬
‫ي‬
‫بـاد‬
‫الأ‬
‫و‬
‫ل‬
‫م‬
‫ن‬
‫ن‬
‫و‬
‫ع‬
‫ه‬
‫يف‬
‫في خطوة أخرى‬
‫ال�سلطنة‬
‫من خطوات التطوير‬

‫واإلر‬
‫(‬
‫تقاء مبستوى اخلدمات‬
‫و‬
‫مو‬
‫اك‬
‫بة‬
‫أ‬
‫‪)MyNawras HD‬اجلديد‪،‬‬
‫و‬
‫حد‬
‫ذل‬
‫ث‬
‫ك‬
‫ا‬
‫ب‬
‫لت‬
‫عد‬
‫قن‬
‫ا‬
‫يا‬
‫لن‬
‫ت‪،‬‬
‫ج‬
‫أع‬
‫اح‬
‫نل‬
‫ال‬
‫ت النورس‬
‫كبير الذي‬
‫األول في‬
‫عن طرحها برنامج ن‬
‫حققه برنامج اآلي فون‬
‫املنطقة‪ ،‬حيث صمم‬
‫ل‬
‫خلد‬
‫يت‬
‫مة‬
‫م‬
‫ن‬
‫ت‬
‫ور‬
‫ط‬
‫س‬
‫بي‬
‫ي‪،‬‬
‫قه‬
‫وي‬
‫عل‬
‫ورسي ألجهزة اآلي بـاد‬
‫عد‬
‫ى‬
‫ب‬
‫رنام‬
‫جميع انواع ا‬
‫من متجر البر‬
‫ج اآلي باد األول من نو‬
‫آلي باد ‪ ،‬من الواي فاي (‪i‬‬
‫امج ‪ App Store‬أو من‬
‫‪iF‬‬
‫خ‬
‫‪W‬‬
‫الل‬
‫‪ad‬‬
‫ب‬
‫رن‬
‫‪)iP‬‬
‫عه في السلطنة ورمبا‬
‫ام‬
‫وا‬
‫ج‬
‫جل‬
‫يل‬
‫‪es‬‬
‫برنام‬
‫ال‬
‫‪un‬‬
‫ثالث (‪ad WiFi‬‬
‫‪ .iT‬ويضم البرنامج ا‬
‫ج اآلي فون‪ ،‬ولكن بوض‬
‫جلد‬
‫وح‬
‫يد‬
‫عال‬
‫خي‬
‫ي‬
‫ارا‬
‫و‬
‫ت‬
‫شا‬
‫م‬
‫‪ )3G+iP‬اذ يتم حتميله مجانا ً‬
‫في‬
‫شة‬
‫دة‬
‫ك‬
‫تتما‬
‫بيرة توفر م‬
‫مجانا‪ ،‬سيتم‬
‫ثل في سهولة استخد‬
‫ساحة شاسعه للعرض‬
‫كن عمالء النورس اإل‬
‫و‬
‫ط‬
‫جتر‬
‫الع‬
‫بة‬
‫عل‬
‫م‬
‫ى‬
‫ري‬
‫ف‬
‫امها مع قرينه السابق‬
‫حة‬
‫وا‬
‫و‬
‫تي‬
‫ف‬
‫ره‬
‫من‬
‫ري‬
‫م‬
‫مكاملات ورسائل وسائ‬
‫دة للغاية‪ .‬بعد التسج‬
‫و التحقق من رصيد ب‬
‫ط‬
‫يل‬
‫وا‬
‫طا‬
‫ف‬
‫قات‬
‫ي‬
‫ست‬
‫ه‬
‫خ‬
‫م‬
‫خد‬
‫دا‬
‫امل‬
‫ما‬
‫مة‬
‫ن‬
‫ت‬
‫سب‬
‫ا‬
‫ور‬
‫لت‬
‫قة‬
‫س‬
‫ي‬
‫الدفع‪،‬‬
‫جوال الدوليوت‬
‫املضافة با‬
‫ً‬
‫واحلصول على بيانات إ‬
‫عليقا على هذا اإلبتكار‬
‫لنورس‪ “ :‬نحن نبحث با‬
‫ا‬
‫س‬
‫جل‬
‫دي‬
‫تم‬
‫د‪،‬‬
‫رار‬
‫ق‬
‫ال‬
‫عن‬
‫م‬
‫ط‬
‫ح‬
‫ستخداماتهم املاضية‬
‫رق‬
‫مد‬
‫ج‬
‫برن‬
‫ديدة ومبتكرة إلثراء‬
‫بن جعفر الناجواني‪،‬‬
‫امج نورسي ألجهزة ا‬
‫آلي‬
‫بـ‬
‫اد‬
‫أ‬
‫حد‬
‫ث‬
‫مث‬
‫مدير تسويق اخلدمات‬
‫جتربة عمالئنا ‪ ،‬ويعتبر‬
‫ال‬
‫على ذلك‪ .‬فعبر شا‬
‫العالي و احلجم ال‬
‫كبير‪ ،‬سيسهل على عمالئنا العثور على ع شة آي بــاد ذي الوضوح‬
‫فضال عن الدخ‬
‫دد وافر‬
‫ول إلى عالم من الترف‬
‫يه‬
‫من املعلومات املفيدة ‪،‬‬
‫مب‬
‫ج‬
‫رد‬
‫ال‬
‫لم‬
‫س‬
‫عل‬
‫اجلديد‪،‬‬
‫ى الشاشة‬
‫سهولة اإلطالع على‬
‫أ‬
‫حد‬
‫ث‬
‫امل‬
‫نت‬
‫“‪ .‬يوفر برنامج نورسي‬
‫جا‬
‫ت‬
‫وا‬
‫سهولة ا‬
‫خلدمات التي تطلقتها‬
‫لتواصل مع خدمة ال‬
‫عم‬
‫الء‬
‫ب‬
‫النورس‪ ،‬باإلضافة إلى‬
‫ط‬
‫رح‬
‫األ‬
‫سئ‬
‫لة‬
‫“بوا‬
‫أو االستفسارات‪.‬‬
‫بتي” سيتمكن عمالئ‬
‫نا‬
‫اإل‬
‫ط‬
‫الع‬
‫عل‬
‫ى‬
‫و بالنقر على قائمة‬
‫آ‬
‫خر‬
‫األ‬
‫جتارية‪ ،‬و أ‬
‫خبار احمللية و العاملية‬
‫حوال الطقس‪ .‬كما تو‬
‫فر‬
‫خد‬
‫مة‬
‫ب‬
‫من أحداث رياضية‪ ،‬و‬
‫وا‬
‫بت‬
‫ي‬
‫و‬
‫ص‬
‫مثل الفيس بو‬
‫وال سهال إلى مواقع‬
‫ك‪ ،‬ماي سبيس واليوت‬
‫يو‬
‫ب‬
‫الشبكات اإلجتماعية‬
‫ب‬
‫اإل‬
‫ضا‬
‫فة‬
‫إل‬
‫ى‬
‫التي‬
‫ا‬
‫خلدمة املوسيق‬
‫طرحت مؤخرا وهي خد‬
‫مة‬
‫‪ge‬‬
‫‪ta‬‬
‫‪ks‬‬
‫‪ac‬‬
‫ية الترفيهية اجلديدة‬
‫‪،B‬‬
‫وا‬
‫لت‬
‫عبر ملف‬
‫ي توفر مجموعة واس‬
‫ضخم يضم أكثر من‬
‫‪0000‬‬
‫‪12‬‬
‫أ‬
‫عة من األغاني العاملية‬
‫غن‬
‫ية‬
‫ع‬
‫رب‬
‫ية‬
‫وأجنبية و‬
‫مقطوعات موسيقية‪.‬‬

‫«م�سقط �سيتي �سنرت» و«القرم �سيتي �سنرت»‬
‫ي�ستقبالن املت�سوقني بتنزيالت هائلة ت�صل‬
‫�إىل ‪ 85‬باملئة خالل «مهرجان م�سقط ‪»2011‬‬

‫دائرة الضوء‬

‫العدد العا�رش بعد املائة دي�سمرب ويناير ‪2011‬‬

‫مع انطالق «مهرجان مسقط ‪ »2011‬هذا األسبوع‪ ،‬يستعد املتسوقون لالستفادة من التنزيالت الهائلة واحلصرية التي ستطلقها محالت كل من‬
‫«مسقط سيتي سنتر» و«القرم سيتي سنتر»‪ ،‬فيما يتطلع أفراد العائلة إلى الفعاليات الترفيهية املتنوعة واملمتعة التي سيطلقها مركزا التسوق‬
‫املرموقان في إطار مساهمتهما في فعاليات املهرجان‪ .‬وستصل التنزيالت الكبيرة لدى محالت األناقة واملوضة واألدوات املنزلية ومستلزمات احلياة‬
‫العصرية في «مسقط سيتي سنتر» إلى ‪ 85‬باملئة‪ ،‬باإلضافة إلى استضافة فعاليات ترفيهية لألطفال في أول أسبوعني من مهرجان مسقط الذي‬
‫تتواصل فعالياته في الفترة من ‪ 27‬يناير – ‪ 24‬فبراير‪ .‬وفي الوقت نفسه‪ ،‬ستصل التنزيالت املتاحة على امتداد احملالت في «القرم سيتي سنتر» إلى ‪75‬‬
‫اخملصصة لألطفال‪ ،‬مثل عروض املهرجني وفنون البالون والرسم على الوجه وغيرها‪ .‬قال‬
‫باملئة‪ ،‬فيما تشمل فعالياته الترفيهية الكثير من األنشطة‬
‫َّ‬
‫إبراهيم القاسمي‪ ،‬مدير عام مسقط سيتي سنتر‪« :‬ميثل مهرجان مسقط السنوي فرصة ّ‬
‫قل مثيلها القتناص فرص التنزيالت الهائلة التي يطلقها‬
‫بهذه املناسبة اثنان من أشهر مراكز التسوق بسلطنة ُعمان هما مسقط سيتي‬
‫سنتر والقرم سيتي سنتر‪ ،‬كما ميثل املهرجان فرصة للفرح واملرح عبر األنشطة‬
‫الترفيهية املتنوعة املقامة فيهما‪ .‬ويس ّرنا أن نت ِّوج موسم تسوق الشتاء لهذا العام‬
‫بالكثير من العروض الترويجية احلصرية املقرونة بالفعاليات الترفيهية التي سترسم‬
‫الصغار»‪M .‬مبناسبة «مهرجان مسقط ‪ ،»2011‬أعلن «مسقط‬
‫البسمة على شفاه ِّ‬
‫الع ْمرية ‪ 12-7‬عاما ً سيتأهلون لعرض‬
‫الصغار ضمن الفئة ُ‬
‫سيتي سنتر» أن الفنانني ِّ‬
‫رسوماتهم في اجلناح الشرقي ُعمانيا ً طوال فترة املهرجان‪ ،‬وسيفوز اثنا عشر منهم‬
‫على امتداد أسابيع املهرجان األربعة مبجموعة من أدوات الرسم وبطاقة ألعاب بقيمة‬
‫عشرون رياال عمانيا في «ماجيك بالنيت»‪ ،‬الوجهة الترفيهية العائلية املتكاملة‪،‬‬
‫سيتم تقييم وحتكيم اللوحات املشاركة من قبل مختصني وعرضها ملدة شهر‬
‫كما‬
‫ّ‬
‫كامل في اجلناح الشرقي من «مسقط سيتي سنتر»‪.‬‬

‫‪73‬‬

‫‪74‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫را‬
‫د‬
‫دائرة الضوء‬
‫ي‬
‫�س‬
‫و‬
‫إميانا ً بأهمية دورهما في املساهمة في خدمة اجملتمع قامت كل‬
‫نب‬
‫ل‬
‫و‬
‫من إدارة فندق راديسون بلو وإدارة فندق بارك إن مبسقط مؤخرا ً‬
‫�سوي ًا وبا‬
‫ر‬
‫بالقيام مببادرة مشتركة خلدمة اجملتمع بهدف مشترك هو ترتيب وتنظيف‬
‫خلد ك‬
‫إ‬
‫�‬
‫املناطق املمتدة على الشاطئ العام للسلطنة ‪ .‬وقد باشر الفندقان الشقيقان‬
‫مة ا ن‬
‫ي‬
‫اللذان يعمالن حتت مظلة مجموعة ريزيدور للفنادق أعمال التنظيف‬
‫ت‬
‫مل‬
‫ع‬
‫ا‬
‫ج‬
‫بالشاطئ رافعني شعار «نعم استطيع» خالل تلك األعمال ‪ .‬وقد انضم ثالثون‬
‫تمع ون‬
‫ا‬
‫متطوعا ً من كال الفندقني لقوة العمل واختاروا اكثر مناطق الشاطئ العام‬
‫ن‬
‫كثافة بالزوار وباشروا أعمال النظافة التي شملت إزالة اخمللفات والنفايات‬
‫التي تسبب األذى للناظرين وتش ّوه املكان ‪ ،‬وقد استفاد فريق العمل من‬
‫هذه املبادرة إلى أبعد احلدود حيث قاموا بتنظيف البيئة وفي نفس الوقت‬
‫استمتعوا بقضاء وقتا ً ممتعا ً ‪ .‬قالت فايزة البلوشي منسقة خدمة اجملتمع في‬
‫فندق بارك إن ‪»:‬إن الطقس بديع ومثالي ملثل هذه األعمال في الهواء الطلق‬
‫كما أن العمل املشترك من أجل هدف واحد يتعلق بجمال ونظافة البيئة لهو‬
‫حقا ً يعزز روح الفريق لدينا» وأضاف عادل مدكور منسق خدمة اجملتمع في‬
‫فندق راديسون بلو ‪»:‬نأمل في إعداد املزيد من املبادرات املشتركة خلدمة اجملتمع‬
‫في العام القادم ‪ ، 2011‬هذا بجانب أهدافنا وفعالياتنا اخلاصة في ذات اجملال»‬
‫‪ .‬إن راديسون بلو وبارك إن هما فندقان من مجموعة فنادق ريزيدور التي قدمت‬
‫برنامجا ً خلدمة اجملتمع واألعمال اخليرية عام ‪ 2001‬بعد تزايد الطلبات على‬
‫هذه األعمال من النزالء والشركات واملوظفون وأصحاب الشركات ‪.‬‬

‫عطور “�أو دو لوف” من “مي�شا”‬

‫جال مستحضرات‬
‫ي م‬
‫شا”‪ ،‬العالمة التجارية الرائدة ف ‪ )Eau de Love‬التي‬
‫تقدم “مي‬
‫ديدة “أو دو لوف” (‬
‫كيلة عطورها اجل‬
‫فيرست”‪ ،‬و”أو دو‬
‫التجميل‪ ،‬تش‬
‫هي‪“ :‬أو دو لوف أت‬
‫ور زهرية منعشة‬
‫تتضمن ‪ 3‬عط‬
‫ت”‪.‬‬
‫ري‬
‫ك‬
‫سي‬
‫درمي”‪ ،‬و”أو دو لوف إن‬
‫عطور متثل حاالت‬
‫ابتكرت “ميشا” ‪3‬‬
‫لوف أوف‬
‫مختلفة من احلب‪،‬‬
‫مانسي‪ ،‬واحلب في‬
‫ولتصوير أنواع‬
‫ب‪ ،‬واحلب احلالم الرو‬
‫ي احلب األول العذ‬
‫خاصة منه ه‬
‫اللقاء بني قلبني‬
‫زة لتعكس روعة‬
‫اخلفاء‪.‬‬
‫رورة العطر املمي‬
‫ومت تصميم قا‬
‫احلب “أو دو لوف”‪.‬‬
‫يجمعهما عطر‬
‫عطور “أو دو لوف”‪:‬‬
‫ن‬
‫م‬
‫ك‬
‫عن‬
‫اختاري ما يعبر‬
‫‪)Eau De Love at‬‬
‫ت فيرست” (‪First‬‬
‫النضرة ليعبر عن‬
‫عطر “أو دو لوف أ‬
‫حة أزهار الفاكهة‬
‫العطر املفعم برائ‬
‫ضر اللطيف على‬
‫مت ابتكار هذا‬
‫رائحة الشاي األخ‬
‫ألول؛ حيث تضفي‬
‫فاح والدراق ملسة‬
‫ا‬
‫ب‬
‫حل‬
‫أحاسيس ا‬
‫وائح الفاوانيا والت‬
‫ً رائعاً‪ ،‬فيما متنحه ر‬
‫العطر انتعاشا‬
‫في منتهى الرقة‪.‬‬
‫‪)Eau de Love of‬‬
‫أنثوية‬
‫أوف درمي” (‪dream‬‬
‫ألزهار الغنية التي‬
‫عطر “أو دو لوف‬
‫في طياته روائح ا‬
‫أو دو لوف أوف درمي”‬
‫ني العبير اخلفيف‬
‫يختزل عطر “‬
‫ميتاز بتناغم آسر ب‬
‫الرومانسية؛ حيث‬
‫واملسك األبيض‪،‬‬
‫جتسد مشاعر‬
‫ة الفراولة البرية‪،‬‬
‫الفاوانيا مع رائح‬
‫واملنعش جلذور‬
‫‪)Eau de Love in‬‬
‫والباتشولي‪.‬‬
‫سيكريت” (‪Secret‬‬
‫سيس احلب املتوقدة‬
‫إن‬
‫عطر “أو دو لوف‬
‫ميز ليعبر عن أحا‬
‫العطر الشرقي امل‬
‫مسحوق نبات املر‬
‫مت ابتكار هذا‬
‫لرائحة الفانيليا و‬
‫ميتاز بتناغم رائع‬
‫األسود؛ األمر الذي‬
‫في اخلفاء‪ .‬وهو‬
‫جلوري‪ ،‬والكشمش‬
‫ك األبيض‪ ،‬والورد ا‬
‫مع شذى املس‬
‫غة الرقي واألناقة‪.‬‬
‫حه رائحة غنية بال‬
‫مين‬

‫مكياجي تبا�شر حملة البحث عن‬
‫�سفرية عالمتها التجارية املميزة‬
‫في خطوة جريئة تهدف إلى االرتقاء بعالمتها التجارية التي تر ّوج‬
‫لها‪ ،‬أعلنت اليوم العالمة التجارية مكياجي‪ ،‬شركة مستحضرات‬
‫التجميل والعطوراألسرع منوا ً في منطقة الشرق األوسط والتي‬
‫تستقطب أكثر من مليون عميلة في دول مجلس التعاون اخلليجي‬
‫كافة‪ ،‬أعلنت أنّها باشرت حملة البحث عن سفيرة لعالمتها التجارية‪.‬‬
‫ّ‬
‫وأكد املسؤولون أ ّن عملية البحث بدأت بكل جدية بعد أشهر طويلة‬
‫من األبحاث التسويقية املكثفة وبرامج ترويجية متميزة مسخّ رة‬
‫للسوق املستهدفة‪ .‬بعد مرور عقد من الزمن تقريبا ً على تأسيسها‪،‬‬
‫احتلت مكياجي مكانة مرموقة في املنطقة وال سيما في دول مجلس‬
‫التعاون اخلليجي حيث تبقى سمعتها رائجة بشكل واسع‪ .‬فمكياجي‬
‫عالمة جتارية متخصصة في العطور ومستحضرات التجميل املصنّعة‬
‫في أوروبا وفقا ً ألرقى معايير اجلودة وأحدث التقنيات‪ .‬مستحضرات‬
‫مكياجي تتمتع بطابع مميز يزيد املرأة تألقا ً وجماال ً ومينحها حلة جديدة‬
‫ساحرة وجذابة وال سيما املنتجات التي حتمل العالمات التجارية‬
‫«صبايا» و»منكس» و»‪ 22‬كي» حيث أن كل واحدة منها تلبي أذواق‬
‫وأعمار مختلفة من الزبائن من مختلف األعمار‪ .‬باإلضافة إلى ذلك‪،‬‬
‫تضم مجموعة مكياجي منتجات أخرى من عطور ومنتجات للجسم‬
‫ّ‬
‫وأطقم هدايا جميلة‪ .‬ويسود االعتقاد في أروقة السوق بأنه وبعد‬
‫هذه الشهرة الكبيرة التي اكتسبتها مكياجي‪ ،‬حان الوقت لتتزين‬
‫مكياجي من خالل سفيرة متلك نفس النجومية والسمات الشابة‬
‫وروح‬
‫اجلريئة املنطلقة في عالم من الفن واأللوان‬
‫اإلبداع واالبتكار‪.‬‬

‫تذوق‬
‫ال‬
‫ع‬
‫ا‬
‫مل‬
‫يف‬
‫ب‬
‫ي‬
‫ت‬
‫زا‬
‫هت‬
‫يأخذ مطعم ا‬

‫لوج‬
‫بات العائلية املفضل‬
‫ف‬
‫ي‬
‫ع‬
‫ما‬
‫ن‪،‬‬
‫بي‬
‫تزا‬
‫ه‬
‫في رحل ٍة لذيذة‬
‫ت‪ ،‬زبائنه‬
‫مليئة بالنكهات ح‬
‫ول‬
‫ال‬
‫عال‬
‫م‪،‬‬
‫تذ‬
‫مع‬
‫ال‬
‫قائمة اجلديدة “‬
‫وق العالم “‪ .‬حيث ست‬
‫ش‬
‫تم‬
‫ل‬
‫ا‬
‫لر‬
‫ح‬
‫لة‬
‫وق‬
‫فا‬
‫تع‬
‫العاملية‬
‫ديدة ضمن النكهات‬
‫الشهيرة‪ ،‬و التي ست‬
‫ك‬
‫ون‬
‫إ‬
‫ح‬
‫دا‬
‫ها‬
‫ف‬
‫ي‬
‫بي‬
‫ال‬
‫تزا تشيكن تكا من‬
‫هند؛ و أخريات في بي‬
‫تزا‬
‫ف‬
‫ور‬
‫ت‬
‫ش‬
‫يز‬
‫من‬
‫اي‬
‫طاليا‪ ،‬و‬
‫مشروم‬
‫بيتزا كرميي تشيكن‬
‫من فرنسا؛ و بيتزا‬
‫ت‬
‫شي‬
‫كن‬
‫شي‬
‫بو‬
‫تل‬
‫ي‬
‫املكسيك‪ ،‬لت‬
‫احلارة املنعشة من‬
‫حط الرحالة اخيرا ً ف‬
‫ي‬
‫بي‬
‫تزا‬
‫مي‬
‫جا‬
‫ب‬
‫الطع‬
‫يب‬
‫يروني الشهية‬
‫م من الواليات املتح‬
‫دة‬
‫ا‬
‫ألم‬
‫ري‬
‫ك‬
‫ية‬
‫ألو‬
‫لئ‬
‫كا‬
‫املزيد‪ .‬نحن ن‬
‫لذين يعشقون جتربة‬
‫دلل عمالءنا في من‬
‫ح‬
‫ه‬
‫م‬
‫حر‬
‫ية‬
‫اال‬
‫من‬
‫خت‬
‫يار بني مجموعة‬
‫أطباق اخلضرة اجلانب‬
‫ية‬
‫امل‬
‫بت‬
‫ك‬
‫رة‪،‬‬
‫ب‬
‫اإل‬
‫ضا‬
‫فة إ‬
‫الرقيقة ا‬
‫لىخيار عجينة البان‬
‫ملقرمشة أو عجينة‬
‫ال‬
‫ست‬
‫اف‬
‫ت‬
‫كر‬
‫س‬
‫ا‬
‫ت‬
‫اللذيذة‪ .‬سعر هذه‬
‫لرحلةاللذيذة يجعل‬
‫من‬
‫ها‬
‫ر‬
‫ح‬
‫لة‬
‫إ‬
‫س‬
‫تثنائية‪،‬‬
‫ب(‪0‬‬
‫فالبيتزا املتوسطة‬
‫‪)3.95‬ريال والكبيرةب(‬
‫‪00‬‬
‫‪.2‬‬
‫‪)5‬‬
‫ريا‬
‫ل‪.‬‬
‫و‬
‫قد‬
‫صر‬
‫ح‬
‫التنفيذي جمل‬
‫فيفيك باندي الرئيس‬
‫موعة اليف ستايل ب‬
‫ك‬
‫يم‬
‫ج‬
‫ي‬
‫ر‬
‫ام‬
‫دا‬
‫س‬
‫سب‬
‫قائال‪“ :‬هنالك‬
‫ب وجيه لكون بيتزا‬
‫ه‬
‫ت‬
‫امل‬
‫طع‬
‫م‬
‫ال‬
‫ذي‬
‫ال‬
‫تقصده‬
‫عائالت العمانية و‬
‫تفضله‪ ،‬فضال ً عن‬
‫كونه املطعم األكثر إ‬
‫نتشارا ً في السلطنة‪:‬‬
‫فن‬
‫حن نالزم اإلبتكار لن‬
‫رقى‪ ،‬كما أننا نتجاوز‬
‫الت‬
‫وقعات العالية التي‬
‫مينحها لنا عمالؤنا‬
‫ملم‬
‫يز‬
‫ا ون وأسرهم”‪.‬‬

‫كيك جالريي يفتتح فرع ًا‬
‫جديدا يف غال‬
‫أعلنت كيك جاليري ‪ ،‬االسم األبرز في عالم الكيك واحللويات واملأكوالت‬
‫واملشروبات األخرى ‪ ،‬عن خطط للتوسع تستهدف افتتاح ثالثة محالت أخرى‬
‫في سلطنة عمان ‪ .‬بعد أن حقق متجر اخلوير ‪ ،‬كيك جاليري ‪ ،‬جناحا ً كبيرا ً‬
‫‪ ،‬تفتتح كيك جاليري في ‪ 22‬يناير احلالي فر ًع آخر في “ العذيبة بالزا” في‬
‫غال مقابل معرض الزبير للسيارات ‪ .‬يعتبر هذا املنفذ جز ًء من استراتيجية‬
‫التوسع التي بدأتها الشركة في العام املاضي ‪ .‬فبعد اإلقبال الكبير‬
‫الذي شهده كيك جاليري في اخلوير ‪ ،‬بدأ احملل في إنهاء الترتيبات اخلاصة‬
‫بافتتاح فرع جديد في العذيبة بالزا ‪ .‬تعليقا على ذلك ذكرت الفاضلة عتاب‬
‫الزدجالية “ شهد فرع كيك جاليري في اخلوير إقباال ً منقطع النظير من‬
‫جانب الزبائن سواء من األفراد أو الشركات وهو األمر الذي شجعنا على‬
‫افتتاح منافذ أخرى في مسقط لتلبية احتياجات الناس في مختلف األحياء‬
‫وزيادة الوعي بالكيك املبتكر واحللويات اللذيذة ‪ .‬ويتميز الفرع اجلديد مبوقعه‬
‫االستراتيجي وكونه على مكان قريب من الزبائن وهو األمر الذي يساهم‬
‫في تلبية احتياجاتهم وإتاحة الفرصة لهم للتعرف على الكيك الذي‬
‫نوفره وشراءه من مكان قريب منهم ‪ .‬النجاح الذي حتقق حتى اآلن يعتبر‬
‫كبيرا ومن املنتظر أن يواصل‬
‫كيك جاليري جناحه خالل‬
‫الفترة القادمة خاصة في‬
‫ظل احلرص الكبير على توفير‬
‫منتجات مبتكرة ذات جودة‬
‫عالية ومستوى خدمة رائع ‪.‬‬

‫كبري طهاه حا�صل على ميداليات ذهبية‬

‫يعر�ض �إبداعاته يف و�صفات الطبخ‬
‫مبجمع العرميي‬

‫دائرة الضوء‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫استضاف مجمع العرميي مؤخرا ً واحدا ً من أهم العروض التي تهتم بها العائالت والذي قدمته شركة ُعمان‬
‫للفنادق بالتعاون مع شركة آيتكني سبينس للفنادق ‪ ،‬يقدم العرض تركيزا ً عميقا ً على فن مهارات الطبخ‬
‫‪ .‬ويتم عرض تلك املهارات بواسطة فرق تضم نخبة من كبار الطهاه املميزين باملنطقة ‪ ،‬ويأتي ضمن الفرق‬
‫التي تمُ ثل النخبة في فنون الطبخ فريق آيتكني سبينس للفنادق الذي يحظى باإلعتماد كواحد من فرق القمة في مجال مهارات الطبخ في املنطقة‬
‫‪ .‬أُجري العرض في الطابق السفلي (حتت األرضي) باجملمع حيث مت تقدمي عرض فريق فندق الفلج ملهارات الطبخ الذين ابتكروا العديد من الطبخات‬
‫املذهلة التي اتسمت بالتميز واأللوان املبهجة ‪.‬كما حضر العرض أيضا ً كبير الطهاه دميوثو كوماراسينج احلاصل على ميداليات ذهبية في مسابقات‬
‫فنون الطبخ عديدة والذي يحل ضيفا ً على السلطنة في زيارة قصيرة ملسقط لعرض مهاراته من خالل تقدمي مناذج رائعة لوصفات الطبخ ‪ .‬اشترك‬
‫كبير الطهاه دميوثو في ثمانية مسابقات عاملية لفنون الطبخ وفاز باثنني وعشرين ميدالية ذهبية‬
‫على مهاراته اإلبداعية في إعداد الطعام ‪ .‬وهو يعمل حاليا ً في آيتكني سبينس للفنادق كرئيس‬
‫طهاه لتنمية مهارات اجملموعة لدول سريالنكا والهند وسلطنة ُعمان وجزر املالديف ‪ .‬وقد نالت‬
‫املهارات والعروض املشتركة التي قدمها كبار الطباخني إعجابا ً شديدا ً من حشود اجلماهير التي‬
‫تابعت العروض بلهفة وترقب ‪ .‬وبعروض ح ّية ومكونات بسيطة مثل السكر واملارزيبان واخلضراوات‬
‫مت إعدادها مبهارة وتصميمها ونقشها في صورة أشكال فنية ‪ .‬وكان ضمن األصناف املعروضة فن‬
‫التماثيل املصنوعة من السكر حيث أخذ جنم العرض (دميوثو) احلاضرين للتعرف على عملية ابتكار‬
‫أشكال رائعة من منحوتات السكر ومت شرح طريقة إجرائها خطوة بخطوة وشملت كيفية حتضير‬
‫كل قطعة من السكر لتصنيعها في أشكال فنية ‪.‬‬

‫‪75‬‬

‫‪76‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫فـلـك‬

‫توقعات الفلكيني لعام ‪2011‬‬

‫انتهى عام ‪ ٢٠١٠‬وجاء العام اجلديد ‪ ٢٠١١‬واجلميع ميني النف�س ب�أن يكون هذا العام زف�ضل من �سابقه الذي كان‬
‫�سعيدا على البع�ض يف حني مل ي�شعر البع�ض الأخر بهذه ال�سعاده �سوى يف القليل من �أيامة‪ ..‬ونحن الآن بعد مرور‬
‫�شهر من العام اجلديد نقدم لك عزيزي القارئ توقعات الفلكيني للعام ‪ّ ٢٠١١‬‬
‫عله يكون عاما �سعيدا على اجلميع‪.‬‬
‫يخربنا الفلك حول توقعات ‪ 2011‬ب�أنه �سينتظر معظم الأبراج الكثري من العمل اجلاد‪,‬و الذى �سيكون املفتاح‬
‫الأ�سا�سي لنجاح و تقدم كل برج‪ .‬قد حتمل توقعات الأبراج يف �شهر مايو ‪ 2011‬بع�ض التقدم و االنتعا�ش من الناحيه‬
‫املاليه و الإقت�صادية‪ .‬الن�صف الثاين من �سنة ‪ 2011‬هي فرتة اكت�ساب اخلربات و التعلم منها‪,‬فقد حتدث الكثري من‬
‫التطورات ملعظم الأبراج يف كافة املجاالت و التى ت�سمى فرتة الإ�ستفاده من الدرو�س‪,‬لأنها �ست�ضفي الكثري من اخلربه‬
‫لكل برج‪.‬‬

‫احلمل‬

‫تعتبر �سنة ‪ 2011‬من ال�سنوات الجيده لمواليد برج الحمل‪,‬حيث تعد �سنة ‪2011‬‬
‫مواليد برج الحمل بالنجاح و تحقيق الأحالم التى تم التخطيط لها في ‪2010‬‬
‫‪,‬خا�صة فيما يتعلق بالترقيات و التطور الوظيفي فقد تكون �سنه ممتازه من‬
‫الناحيه المهنيه‪ .‬الحياة العائليه �ستكون جيده و هادئه خالل العام‪ ,‬بالن�سبه‬
‫الى الأو�ضاع الماديه في طريقها الى التح�سن في الن�صف الثاني من ‪.2011‬‬
‫للعازبين الكثير من الفر�ص الجيده للزواج في اكتوبر و نوفمبر‪.‬‬

‫الثور‬

‫قد يكون عام ‪ 2011‬منوع و مختلف على مدار ال�سنه لمواليد برج الثور‪,‬فقد يواجه‬
‫مواليد برج الثور الكثير من التحديات خالل الن�صف الأول من ال�سنه و خا�صة الذين‬
‫ي�سعون الى تح�سين دخلهم‪.‬الن�صف الثاني من �سنة ‪ 2011‬تعتبر �سنة االزدهار و‬
‫الترقيات و زيادة الدخل‪,‬و لكن على مواليد برج الثور �أن يكونوا �أكثر حذرا خالل‬
‫هذه الفتره فيما يتعلق ب�إتخاذ قرارت مت�سرعه حول م�شروع ما‪,‬فيجب على مواليد‬
‫الثور توخي الحذر‪�.‬أي�ضا قد يمر مواليد الثور با�ضطراب الأجواء العائليه و ال �سيما في‬
‫الن�صف الأول من ال�سنه �سواء كانت مع الأ�سره �أو مع المتزوجين‪.‬‬

‫اجلوزاء‬

‫قد تبد�أ �سنة ‪ 2011‬ببع�ض الم�شاكل لمواليد برج الجوزاء في مجال العمل و تحديدا في‬
‫الربع الأول من ال�سنه‪,‬فقد تكون هناك الكثير من التحديات و القلق ب�ش�أن و�ضعهم‬
‫المادي‪� .‬أما الربع الثاني من �سنة ‪ 2011‬تعد نقطة الإنطالق لمواليد برج الجوزاء‪,‬و‬
‫يحققون الكثير من النجاح و التقدم حتى الن�صف الثاني من ال�سنه‪� .‬أما الأو�ضاع‬
‫العائليه قد تكون م�ضطربه خالل الن�صف الأول من ال�سنه‪,‬فقد تحدث الكثير من‬
‫الخالفات الأ�سريه �أو الزوجيه‪,‬و لكن الأمور تعود الى طبيعتها من الن�صف الثاني‬
‫من ‪.2011‬‬

‫ال�رسطان‬

‫تعتبر �سنة ‪� 2011‬سنه مميزه بالن�سبه لمواليد برج ال�سرطان‪,‬فنجد الإبداع و الخيال و‬
‫الكثير من الحظ يرافق مواليد برج ال�سرطان في الن�صف الأول من ال�سنه وخا�صة في‬
‫المجال المهني‪ .‬ولكن ال يخلو الأمر من �أن يواجه مواليد ال�سرطان بع�ض التحديات‬
‫في العمل خالل الربع الأول من ال�سنه‪ .‬وبالن�سبة الى الحياة الأ�سريه لمواليد ال�سرطان‬
‫فقد يمر بفتره من الإ�ضطراب في �أبريل ومايو و يونيو‪,‬و لكنها �سرعان ما تنتهي من‬
‫الن�صف الثاني من ‪� .2011‬إجماال الأو�ضاع الماديه و المهنيه �ستكون جيده على مدار‬
‫‪ 2011‬لكافة مواليد ال�سرطان‪.‬‬

‫الأ�سد‬

‫من الناحيه المهنيه تعد �سنة ‪ 2011‬مواليد الأ�سد بالكثير من النجاح و الإزدهار‪,‬فقد‬
‫يك�سب مواليد الأ�سد الكثير من الخبره في حياته المهنيه ب�سبب تعاطيه مع مواقف و‬
‫م�شاكل متنوعه في العمل‪.‬حيث يمكن �أن تق�سم �سنة ‪ 2011‬لمواليد الأ�سد الى ق�سمين‬
‫الن�صف الأول هو فترة االزدهار و تحقيق النجاح‪,‬و الن�صف الثاني يتطلب منهم العمل‬
‫الجاد و المثابره للنجاح‪.‬‬

‫عام ‪ 2011‬هو عام التغيرات لمواليد برج العذراء و يكون هذا التغير في كافة المجاالت‬
‫"العمل – العائلة – الحب"‪ .‬قد ال ي�ستطيع بع�ض مواليد برج العذراء خالل عام ‪� 2011‬أن‬
‫يواكب هذه التغيرات و �أن ي�ستغل الفر�ص المتاحه ل�صالحه‪,‬لذلك ين�صح الفلك مواليد‬
‫العذراء في بذل المزيد من المجهود ليواكب هذه التطورات‪ .‬وخالل الن�صف الثاني من‬
‫ال�سنه قد يمر العذراء ببع�ض الم�شاكل الماديه و التى ت�ؤثر على حياته ال�شخ�صيه‪,‬لذلك‬
‫يطلب من مواليد العذراء التعامل مع هذه ال�سنه بحذر وب�شئ من ال�صبر و محاولة‬

‫امليزان‬

‫تعتبر �سنة ‪ 2011‬هي فترة للإ�ستقرار و الإ�سترخاء لمواليد برج الميزان‪.‬‬
‫بالن�سبة الى الن�صف الأول من ال�سنه قد يمر مواليد الميزان بخيبات �أمل من الناحيه‬
‫الماديه و الأزمات الماديه‪,‬و لكن على العك�س ف�إن الن�صف الثاني يعد بالإنتعا�ش‬
‫و الن�شاط الإقت�صادي لمواليد الميزان‪ .‬في الربع الأخير من ال�سنة قد يغير الميزان‬
‫من مكان �إقامته �أو مكان عمله نحو الأف�ضل‪ .‬يعد بالإنتعا�ش و الن�شاط الإقت�صادي‬
‫لمواليد الميزان‪ .‬في الربع الأخير من ال�سنة قد يغير الميزان من مكان �إقامته �أو مكان‬
‫عمله نحو الأف�ضل‪.‬‬

‫العقرب‬

‫عام ‪ 2011‬يعتبر �سنة التناق�ضات لمواليد العقرب فقد ت�شمل ال�سنه على الكثير من‬
‫اللحظات الجيده و الكثير من اللحظات ال�سيئة ‪.‬فعام ‪ 2011‬هو عام مختلط و منوع‬
‫لمواليد العقرب‪ .‬فقد يح�صل العقرب على فر�صه للترقيات خالل الن�صف الأول من‬
‫عام ‪ 2011‬و لكنه ال يكون �ضمن المتوقع �أي �أنه �سيكون �أقل من الم�ستوى الذى يطمح‬
‫له مواليد العقرب‪,‬الحياة المهنيه �ستكون �أف�ضل في الن�صف الثاني من ال�سنه يتخللها‬
‫بع�ض المكاف�آت و الحوافز‪.‬‬

‫القو�س‬

‫يعتبر عام ‪ 2011‬هو عام الإنجازات بالن�سبة لمواليد القو�س حيث يحقق برج‬
‫القو�س من خاللها الكثير من االنجازات و النجاحات في كافة مجاالت الحياة‪.‬‬
‫الن�صف الأول من العام يجلب الكثير من الترقيات و الزياده في الدخل لمواليد برج‬
‫القو�س‪�,‬أي�ضا قد تحمل فر�ص لل�سفر و اكت�ساب الخبرات‪� .‬أي�ضا تطورات من الناحيه‬
‫العاطفيه قد ت�صادف مواليد القو�س في الن�صف الأول من ال�سنه‪.‬‬

‫اجلدي‬

‫يعتبر عام ‪ 2011‬هو �سنة الح�صول على النتائج لمواليد برج الجدي‪,‬فقد يح�صل مواليد‬
‫الجدي على نتائج مر�ضيه نتيجة عملهم ال�شاق خالل ال�سنوات الأخيره‪,‬مما يعطيهم‬
‫�شعور بالراحه و يدفعهم الى بذل المزيد من الجهد لحياة مهنية �أف�ضل‪ .‬قد يواجه‬
‫مواليد الجدي بع�ض الم�شاكل ال�شخ�صيه في العمل خالل الن�صف الأول من ال�سنه‪,‬و‬
‫لكنه �سيتجاوز هذه الم�شاكل مع نهاية الربع الأول من ال�سنه‪.‬‬

‫الدلو‬

‫عام ‪ 2011‬هو عام الأحداث الغير متوقعه لمواليد الدلو‪,‬فقد تجلب �سنة ‪ 2011‬الكثير من‬
‫الأحداث الغير متوقعه لمواليد الدلو و ت�ساعدهم على تحويل �أحالمهم الى حقيقه و‬
‫ر�سم �أهدافهم و تحقيقها‪ .‬من ناحية �أخرى تتح�سن العالقات الإجتماعية لمواليد برج‬
‫الدلو فقد تكون خاليه من �أية خالفات �شخ�صية �أو مهنية‪.‬‬

‫احلوت‬

‫قد تكون �سنة ‪ 2011‬مختلفه و غام�ضه بالن�سبه الى بع�ض مواليد برج الحوت‪,‬فقد‬
‫تكون جيده لبع�ض مواليد برج الحوت و �سيئه لمواليد �آخرين من برج الحوت‪.‬‬
‫فالن�صف الأول من عام ‪ 2011‬ي�ساعد مواليد برج الحوت على االلتزام‬
‫بم�س�ؤولياتهم و تحقيق النجاح المادي و الوظيفي ‪� .‬أما الن�صف الثاني فقد‬
‫يكون مواليد برج الحوت �أقل حظا و قد يواجه بع�ض خيبات الأمل و الم�شاكل‪.‬‬
‫الحياة العاطفيه لمواليد برج الحوت تكون اجماال م�ستقره خالل عام ‪.2011‬‬

‫فـلـك‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫العذراء‬

‫�إ�ستغالل �أية فر�ص متاحه‪.‬‬

‫‪77‬‬

‫�أبراج ال�شهر‬

‫‪78‬‬
‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫‪ 21‬مار�س ‪� 20 -‬أبريل‬

‫احلمل‬

‫يبدو هذا ال�شهر �أف�ضل حاال من ال�شهر الما�ضي و�أكثر ديناميكية وحيوية ‪ ،‬ت�ستعيد عافيتك وتخرج من قوقعتك ك�أن �شيئا لم يكن‬
‫‪ ،‬ال�شك �أن �أفكارك تبدو خ�صبة جدا في بداية ال�شهر تزرعها وتح�صد النتائج الجيدة ‪ ،‬وقد تتلقى خبرا �سعيدا �أي�ضا وتوظف طاقتك‬
‫المجال ال�صحيح م�ستفيدا من عالقاتك االجتماعية التي تفتح �أمامك الآفاق‪ .‬تواجه في من�صف هذا ال�شهر طارئا وت�أجيال وت�سويفا‬
‫�أو �أمرا لم يكن في الح�سبان تن�سى موعدا �أو وعدا وتبدو مرتبكا قليال فين�صحك الفلك بالهدوء وعدم ت�ضخيم الأمور �أو �إحداث دراما‬
‫من ال �شيء‪.‬‬

‫‪ 21‬مايو ‪ 21 -‬يونيو‬

‫اجلوزاء‬

‫كلما مر الوقت تنفتح على العالم وت�شعر بحرية �أكبر وتلتقي ب�أ�شخا�ص جدد فت�شعر بالحما�سة في حياتك االجتماعية ‪� ،‬إال �أنك تبدو‬
‫�أكثر تفا�ؤال و�إذا حاول �أحدهم الت�أثير ال�سلبي على عالقة خا�صة لك ف�إنك ت�صلح الأمور ب�سرعة �أو يتدخل طرف لطم�أنتك‪.‬‬

‫‪ 22‬يونيو ‪ 22 -‬يوليو‬

‫ال�سرطان‬

‫‪ 20‬ابريل ‪ 20 -‬مــايو‬

‫الثور‬

‫تتدخل عنا�صر �إيجابية جدا لإنقاذك هذا ال�شهر وتعيير م�سيرتك �أو م�صيرك باتجاه �إيجابي قد يكون الن�صف الأول من هذا ال�شهر‬
‫دقيقا ويحمل لك بع�ض الإزعاج ت�شعر �أن الأحداث تتخطاك و�أن الم�شاكل التي تعاني منها قد ال تجد الحلول قط‪� ،‬إال �أن الن�صف الثاني‬
‫من ال�شهر يعيد �إليك الب�سمة والأمل ويحمل الوعود التي لم تخطر على بالك �أبدا ‪ ،‬تخف ال�ضغوط وت�شعر ك�أنك تولد من جديد‪ .‬قد يبد�أ‬
‫ال�شهر مع بع�ض ال�ضغوط العاطفية وال�صراعات والم�شاكل فتتعثر الخطى في بع�ض الأحيان ‪ ،‬لكنك بعد ذلك تعرف ال�سالم‪.‬‬

‫حاذر من �سوء التفاهم وال تقدم على توقيع عقود ل�ست مت�أكدا من م�ضمونها �أو من نجاحها ‪ ،‬وال تتورط في خالف �أو نزاع لأ�سباب‬
‫تافهة ‪� ،‬أي�ضا �أنتبه ل�صحتك �أي�ضا �أيها الجوزاء في تلك الفترة على حد الخ�صو�ص‪.‬‬

‫ت�شير الأيام الت�سعة الأولى من ال�شهر �إلى بع�ض الم�شاكل مع المقربين �أو ت�شكو من برودة �أو عدم اهتمام وبلبلة وبعاد فتجد نف�سك‬
‫م�ضطرا للتكيف مع الظروف والأو�ضاع المحيطة بك ‪ ،‬تتاح لك الفر�صة لتغيير ما يجب تغييره‪.‬‬
‫قد تعي�ش بع�ض الحيرة بالن�سبة �إلى م�شروع �أو عملية بيع �أو �شراء ‪� ،‬أو ا�ستثمارات خالل الأيام الت�سعة الأولى من ال�شهر‪ .‬ورغم‬
‫التغيير الحا�صل بعد ذلك �إال �أنك ال تبلغ الذروة في مجال مهنتك و�أعملك بل �إن نجاحك ي�أتي عبر ات�صاالت اجتماعية وم�ؤ�س�سات‬
‫و�شراكة ون�شاطات عامة‪.‬‬

‫‪ 23‬يوليو‪� 22-‬أغ�سط�س‬

‫الأ�سد‬

‫‪23‬اغ�سط�س‪�22-‬سبتمرب‬

‫العذراء‬

‫مازالت الأجواء عزيزي الأ�سد تهددك بالأ�سو أ� فخفف من التهجم والعدائية وال تقدم على قلب الطاولة تحت وط�أة االنفعال حاذر‬
‫التعقيدات وا�صبر قليال حتى يخف ال�ضغط قد يكون من الم�ستحيل تغيير الأو�ضاع �أو �إيجاد الحلول النهائية في هذه الفترة ‪ ،‬تواجه‬
‫�أ�شخا�صا غير �صادقين قد يوقعونك في الأوهام فت�شعر �أنك الحلقة الأ�ضعف وان الأطراف المعدية لك هم الأقوى لذلك فال تت�سرع في‬
‫الحكم على من حولك وال تتهور في اتخاذ �أي قرار مهما كنت واثقا من نتائجه‪.‬‬

‫ت�سير الأمور ب�شكل جيد في بداية ال�شهر وتتح�سن ال�ش�ؤون المالية التي تبدو �أف�ضل بكثير من ال�شهر الما�ضي ‪ ،‬تكون المعنويات قوية‬
‫والطاقات هائلة ف�إذا �أردت �أن تتقدم بطلب ر�سمي ذو �أهمية بالن�سبة لك ولم�ستقبلك �أو �إذا كنت ب�صدد �إطالق م�شروع فت�صرف خالل‬
‫هذه الفترة فهي الأح�سن بالن�سبة لك ‪ ،‬قد تن�صفك العدالة خا�صة �إذا كنت تعالج م�شكلة �أو �أزمة قانونية ‪ ،‬الطريق الأف�ضل للدفاع عن‬
‫النف�س �أو ا�سترجاع حق من حقوقك هو ال�صراحة واالبتعاد عن الأكاذيب �أو الأ�ساليب الخبيثة‪.‬‬

‫‪�23‬سبتمرب‪23-‬اكتوبر‬
‫‪23‬اكتوبر‪21-‬نوفمرب‬

‫العقرب‬

‫ت�سود الأجواء المربكة �سماء هذا ال�شهر �إذ تعي�ش بع�ض الهواج�س والخيبات المتالحقة‪ ،‬وت�شعر بالأ�سى �أو عدم االن�سجام مع المحيط‪.‬‬
‫قد ي�صعب عليك التركيز وتخلف مع بع�ض المتعاونين على الأ�صول والمبادئ في العمل‪ ،‬لكن تنفرج الأو�ضاع مع بداية الن�صف‬
‫الثاني من هذا ال�شهر فتجد حال لم�شكلة مالية مع �أحد المقربين �أو الم�س�ؤولين ‪ ،‬يدعمك الحبيب �أكثر في هذه الأثناء ‪ ،‬فيقوى الحد�س‬
‫وقد تقدم على �أفكار غنية ي�ستفيد منها الكثيرون ‪ ،‬تحقق النجاح وتتو�صل �إلى �إنجاز كبير وعمل مبدع‪.‬‬

‫القو�س‬

‫‪22‬نوفمرب‪21-‬دي�سمرب‬

‫امليزان‬

‫تبدو متعبا ومتراجع المزاج تتوقع الكثير من الآخرين الذين تحكم عليهم بالأنانية �أو تبدو متطلبا جدا في الحب ‪ ،‬غيورا ‪ ،‬تملكيا ‪،‬‬
‫م�ستهترا �أو متذمرا‪ .‬يتعثر موعد مع الحب ربما وذلك ب�سبب بع�ض الأو�ضاع الخارجة عن �إرادتك ت�شعر بالإحباط والقلق ‪ ،‬قد تفوت‬
‫فر�صة ذهبية وهامة لكن يجب �أن ت�صبر‪ .‬في العمل �أي�ضا قد ت�شعر بعدم االطمئنان مما يجعلك في مواجهة و�ضع مهني ال يروق لك‬
‫حيث تبرز بع�ض المناف�سات ال�شر�سة ‪ ،‬فينق�ض عليك الخ�صوم رغم النجاح الذي حققته في ال�شهور الما�ضية‪.‬‬

‫تتالحق الأحداث المهنية وال�شخ�صية هذا ال�شهر فتكون هذه الأيام القادمة ممتازة على كل الأ�صعدة ‪ ،‬وهذه الفترة ممتازة �أي�ضا‬
‫لتقديم الطلبات �أو للتفاو�ض على �أمر يهمك في هذه الأثناء يمكنك �أن تخو�ض مفاو�ضات ونقا�شات كبيرة دون خوف‪� .‬أما الجزء‬
‫الأخير من هذا ال�شهر قد يحمل لك بع�ض العراقيل والت�سويف والت�أجيل ‪ ،‬وقد تواجه في تلك الفترة جوا من التحديات والنزاعات مع‬
‫الحبيب فال تترك الحوار يتحول �إلى جدال و�صراخ ‪� .‬أنتبه من عالقة عاطفية تعر�ضك لخدعة وتكون غير جدية في�ضعك القدر في عدة‬
‫اختبارات‪ ،‬و�إذا لم تكن هذه العالقة متينة واجهت خطر االنف�صال والفراق‪.‬‬

‫‪22‬دي�سمرب‪19-‬يناير‬

‫اجلدي‬

‫مازالت الأمور ت�سير من ح�سن �إلى �أح�سن ‪ ،‬و�سط طوالع فلكية منا�سبة توفر لك الحيوية والحما�سة ‪ ،‬وتغمرك بجاذبية ق�صوى ‪،‬‬
‫بحيث ال يقاوم �سحرك �أحد ‪ ،‬تزدهر العواطف مثلها مثل العالقات والأو�ضاع المادية ‪ ،‬قد تتلقى مفاج�أة �سعيدة وت�صغي �إلى‬
‫كلمات الحب والإعجاب والتقدير‪ .‬تقطف ثمار الجهود التي بذلتها في ال�شهر الما�ضي وما قبله �سواء في المجال المهني �أو المالي‬
‫فت�سود �أجواء من الهناء والنجاح واالزدهار‪ .‬تتاح لك فر�ص �أخرى مهمة يجب عليك �أن ت�ستغلها ب�سرعة وبدون تردد‪.‬‬

‫‪20‬يناير‪18-‬فرباير‬

‫الدلو‬

‫ثابر عزيزي الدلو على االهتمام والتريث والوقاية والحذر وذلك خالل الن�صف الأول من هذا ال�شهر ‪� ،‬إذ �أن التحذيرات الفلكية مازالت‬
‫وا�ضحة تتطلب منك االنتباه والدقة في كل المجاالت‪� .‬أما الأيام الع�شرة الأخيرة من ال�شهر فتحمل معها رياح التغيير لكنك ت�شعر‬
‫بالقوة وتدعمك حيوية ممتازة في العمل فتوظف مواهبك لك�سب الأرباح‪ .‬تت�سابق الأفكار الجيدة في ر�أ�سك ‪ ،‬وقد تنفذ بع�ضها فتكون‬
‫�أ�سا�سا لم�شاريع كثيرة تب�صر النور قريبا ‪ ،‬لكن عليك عزيزي الدلو �أن تلجم حما�ستك حتى ي�ستوعب الآخرون كل ما تريد ويت�أقلمون‬
‫معك‪.‬‬

‫‪19‬فرباير‪20-‬مار�س‬

‫احلوت‬

‫العدد احلادي ع�رش بعد املائة فرباير ‪2011‬‬

‫هذا ال�شهر مميز لك على ال�صعيد العاطفي يحمل �إليك ق�صة ال تن�ساها ولقاء مميزا وحبا وعواطف حارة و�أحداثا ا�ستثنائية فتبدو‬
‫متطرفا في عواطفك وعالقاتك ‪ ،‬ت�صبو �إلى االن�سجام و�إلى الحب الحقيقي فيبدو القلب �سعيدا ‪ ،‬وتتحدى العالم كله �إذا كنت مقتنعا‬
‫بم�شاعرك و�أحا�سي�سك وت�شعر �أنك تولد من جديد‪ .‬لكن خالل الن�صف الثاني من هذا ال�شهر عليك بتخفيف النمط وال تقحم نف�سك في‬
‫مجاالت �شائكة ‪ ،‬قد تخو�ض تجارب دقيقة وتتلقى مفاج�آت مربكة بعد فر�ص ممتازة ونجاحات كثيرة‪.‬‬

‫‪79‬‬

‫ب�سـتـان الأفـكـار‬
‫‪" -1‬الوحدة الحلم"‬
‫حوالي ‪ 8‬ماليين �إن�سان ذهب �ضحية الحرب العالمية الأولى‪� ،‬أما في الثانية فقد ارتفع الرقم �إلى‬
‫حوالي ‪ 36‬مليون‪ ،‬هل كان بالإمكان الت�صور �أن هذه الدول التي قاتلت بع�ضها على هذا النحو من‬
‫الممكن �أن ت�صبح كتلة واحدة وكيانا موحدا تجمعهم �سوق واحدة وعملة م�شتركة؟ الخيال غدا حقيقة‬
‫نا�صعة فر�ضت نف�سها فقد قررت هذه الدول �أن تن�سى كل ما حدث‪ ،‬وتتجه �إلى الوحدة‪ ،‬رغم اختالف‬
‫اللغات‪ ،‬وتنوع الثقافات‪ ،‬وتعدد �أنماط ال�شعوب‪ ،‬والما�ضي الم�شحون بالمعارك‪ ،‬بينما نعجز "نحن"‬
‫�أن نقترب من بع�ضنا رغم كل القوا�سم الم�شتركة!‬
‫‪" -2‬حكمة فيل�سوف"‬
‫دخل "�إري�س" على �صديقه الفيل�سوف الفرن�سي المعروف "ديو" فوجده يطبخ العد�س لع�شاءه‪ ،‬فقال له‬
‫‪" :‬لو �أنك كنت تجيد التملق لما ا�ضطررت �إلى �أكل هذا الطعام الو�ضيع"‪ .‬فرد عليه "ديو" قائال‪" :‬لو �أنك‬
‫كنت متعودا على �أكل العد�س لما احتجت قط �إلى �سلوك تافه كالتملق"‪.‬‬
‫‪" -3‬الفاقدون لحنان الأ�سرة"‬
‫�أذهلتني نتائج الدرا�سة التي قام بها "مركز بيو للأبحاث" عن "االنجاب" في الواليات المتحدة‪،‬‬
‫ف�ضمن ما �أ�شارت �إليه الدرا�سة �أن ‪ %28‬من الوالدات االمريكية لعام ‪ 1990‬كانت خارج "�إطار الزواج"‪،‬‬
‫�إال �أن هذه الن�سبة قد ارتفعت �إلى ‪ %41‬في عام ‪� !2008‬أغلب �أ�ؤلئك الأطفال ال يلبثون طويال في �أيدي‬
‫�أمهاتهن �إال ويت�شردون �أو تتبناهم الجمعيات المتنوعة‪ ،‬فالأمهات التي �أنجبن �أ�ؤلئك الأطفال ال‬
‫ي�شعرن تجاهم بما ي�شعرن به الأمهات في "�إطار الزواج" من قبيل الم�س�ؤولية المتبادلة تجاه التربية‬
‫والتعليم وال�صحة! فما �أ�سرع ما تنف�ض عرى هذه العالقة التي كانت "خارج �إطار الزواج" ويجد ه�ؤالء‬
‫الأطفال بال قلب حان وال يد تر�أف‪ .‬و�إذا ارتفعت هذه الن�سبة في الأعوام القادمة وبلغت ‪ ،%60‬ف�إن ‪%20‬‬
‫منها على الأقل �ستكون في مواقع هامة تلعب دورا هاما في م�صير الأمة‪ ،‬ولنا �أن نت�ساءل‪ :‬ترى‪ ،‬كيف‬
‫�سيمار�س �أنا�س دورا في م�صير الأمة‪ ،‬كانوا قد فقدوا �أوائل �شروط التن�شئة الدافئة من حنان حقيقي‬
‫ورعاية �صحيحة؟‬
‫‪" -4‬الفقر والكفر"‬
‫منذ دهور‪ ،‬قال الر�سول"�ص"‪":‬لوال الخبز لما عبد اهلل"‪ ،‬وقال �أي�ضا‪�" :‬أينما ذهب الفقر قال له‬
‫الكفر‪:‬خذني معك"! وهناك حكمة هندية قديمة جدا تقول‪" :‬ال يتخذ اهلل قرار خلق �إن�سان على الأر�ض‬
‫�إال بعد �أن يتخذ قرار خلق خبز له"‪ .‬ف�إذا كان الجوع ي�ستطيع �أن يدفع �صاحبه �إلى التمرد على الرب‬
‫المتعالي‪ ،‬ترى �أيعجز عن �أن يدفعه �إلى التمرد على �أمثال "زين الهاربين"؟ هي ذي البطالة تنتج‬
‫يوميا فقرا‪ ،‬وهذا بدوره ينتج جوعا وتمردا في ظل �إخفاق ال�سيا�سات االقت�صادية في بلدان العالم‬
‫الثالث‪ ،‬والنتيجة‪ :‬هذا الذي �شهدناه في تون�س‪ ،‬ون�شهد نموذجا له في م�صر‪ ،‬والأردن‪.....‬ومن يدري من‬
‫القادم في القائمة‪.‬‬
‫‪" -5‬ال�شعار الإيجابي"‬
‫عندما كان جي�ش الم�سلمين على �أعتاب مكة ي�ستعد للدخول فيها بقيادة نبيه الكريم "�ص"‪� ،‬صاح‬
‫"�سعد بن عبادة" ب�أعلى �صوته مناديا �أهل مكة‪" :‬اليوم يوم الملحمة‪ ،‬اليوم ت�سبى الحرمة"‪ ،‬فدب الذعر‬
‫على �أ�شده في قلوب الن�ساء والأطفال والعجائز‪ ،‬بينما ا�ستاء النبي "�ص" من هذا ال�شعار الذي رفعه‬
‫"�سعد"‪ ،‬ف�أمر الإمام "علي بن �أبي طالب" �أن ي�سكت "�سعداً" ويرفع �شعاراً �آخر يطمئن النا�س ويهد�أ‬
‫من روعهم‪ ،‬فان�صاع الإمام للأمر ورفع �صوته منادي ًا ‪" :‬اليوم يوم المرحمة‪ ،‬اليوم ت�صان الحرمة"‪.‬‬
‫وكان الدر�س الم�ستفاد هو �أن �شعارات التخويف والتهويل و�إفزاع الآمنين و�إن في �أحلك الظروف‬
‫كالحرب‪ ،‬لأفعال ال تتما�شى مع الر�سالة التي ينبغي �أن يحملها الم�سلم للنا�س من حوله‪.‬‬

‫حممد اللواتي‬
‫رئي�س التحرير‬

‫‪mohammed@alroya.net‬‬

You're Reading a Free Preview

تحميل
scribd
/*********** DO NOT ALTER ANYTHING BELOW THIS LINE ! ************/ var s_code=s.t();if(s_code)document.write(s_code)//-->