‫الخيانة‬

‫الملف السود للزراعة فى مصر‬

‫عادل حسين‬
‫مجدى حسين‬
‫صلح بديوى‬
‫كاريكاتير‪:‬‬

‫عصام حنفى‬

‫بسم الله الرحمن الرحيم‬
‫الله ‪..‬أكبر‬
‫‪1‬‬

‫الله أكبر كبيرا‪ ..‬والحمد لله كثيرا‬
‫وسبحان الله بكرة وأصيل‬
‫اليوم نسجد لله شكرا‪ ..‬فهو الذى نصرنا‪ ..‬حين خذلنا‬
‫المتخاذلون‪..‬‬
‫هو سبحانه وتعالى الذى ثبت أقدامنا‪ ..‬يوم تكالبت‬
‫علينا ذئاب الطريق‪ ..‬فى صحف ‪24‬يناير ‪ ..2003‬وبعد‬
‫عامين فقط من خروجنا من السجن)صلح بديوى‪-‬‬
‫عصام حنفى‪-‬وكاتب هذه السطور( نقرأ قرار التهام‬
‫الصادر من النائب العام فى حق المسئول الثانى فى‬
‫وزارة الزراعة وعشرين آخرين من قيادات وزارة‬
‫الزراعة‪ ..‬ويتضمن قرار التهام ‪16‬اتهاما لهم‪..‬‬
‫والعقوبة القصوى ‪:‬‬
‫الشغال الشاقة المؤبدة!!‬
‫واستخدام قرار التهام نفس عبارات حملة جريدة‬
‫"الشعب" حين وصف المتهمين بأنهم"عصابة! إجرامية‬
‫اتفقت على ارتكاب هذه الجرائم" وأن عملهم" مثال‬
‫نموذجى للتفاق الجنائى لتحقيق منافع وكسب حرام"‪.‬‬
‫ووصف قرار التهام المتهمين بأنهم"خانوا المانة"‪..‬‬
‫وتذكروا كيف تعرضنا للهجوم لننا استخدمنا تعبير‬
‫"الخيانة"!!وليس أهم التهامات‪ :‬تحقيق منافع وكسب‬
‫حرام ورشوة‪ ،‬ورشوة جنسية لن هذه التهم شائعة‬
‫فى البلد‪ ..‬وهى على خطورتها واستحقاقها للعقاب إل‬
‫أنها ل ترتقى إلى مستوى الجريمة الكبرى‪ ..‬وهى‬
‫تسميم وقتل الشعب المصرى بأسره‪ .‬لذا فقد كانت‬
‫أهم التهامات طرا‪ ":‬تداول مبيدات لمكافحة الفات‬
‫الزراعية ثبت أنها مسرطنة ومحظور تداولها ""مع‬
‫‪2‬‬

‫علمهم بحظر تداولها "و"عن عمد"ولذلك فإن اتهامنا‬
‫ليوسف والى بالخيانة والقتل لم يكن من قبيل السب‬
‫والقذف ولكن كان من قبيل إحقاق الحق‪ ..‬ووصف‬
‫الوقائع الدامغة التى نشاهدها بأعيننا فى وفى‬
‫المستندات‪ .‬والطريف أن قرار التهام استند فى بعض‬
‫أجزائه إلى نفس المستندات التى اعتمدنا عليها‬
‫)مستندات الجهاز المركزى للمحاسبات(‪ ،‬بالضافة إلى‬
‫لوقائع جديدة حدثت أثناء إغلق جريدة "الشعب"‬
‫ووضعنا فى السجون ‪.‬‬
‫وقرار التهام يتضمن إدانة صريحة ليوسف عبد‬
‫الرحمن )المسئول الثانى فى وزارة الزراعة(‪ ..‬انه‬
‫حصل على موافقة وتوقيع يوسف والى على كل‬
‫تصرفاته وبالخص فيما يتعلق بالمبيدات المسرطنة‪.‬‬
‫وجاء فى المؤتمر الصحفى للنائب العام أن يوسف‬
‫والى تقدم بمذكرتين حول وقائع التحقيق بناء على‬
‫طلب النيابة)دون أن يذكر أن يوسف والى رفض‬
‫المثول أمام النيابة‪ ،‬وهذه سابقة خطيرة ل مثيل لها‬
‫فى تاريخنا القضائى(‪.‬‬
‫ولكن النائب العام‪ .‬فى إدانة صريحة ليوسف والي‪.‬‬
‫قال أن أيا من المذكرتين لم تنف مسئولية أى من‬
‫المتهمين الذين ارتكبوا هذه الجرائم‪ ،‬ولم تقدم مبررا‬
‫لما ارتكبوه من مخالفات للقوانين واللوائح التى تحظر‬
‫استخدام هذه المبيدات التى تثبت من خلل المعامل‬
‫المركزية لوزارة الزراعة‪ ،‬أنها محظورة ومسرطنة‪.‬‬
‫وفى المؤتمر الصحفى لسيادة النائب العام وصف‬
‫القضية بأنها "قضية إجرامية"ووصف المتهمين بأنهم‬
‫‪3‬‬

‫"رؤوس فساد"ومن بينهم مدير عام مكتب يوسف‬
‫والي‪ .‬وأكد أن وقائع القضية تستند لوقائع جرت بين‬
‫‪1997‬إلى ‪23‬أغسطس ‪)2002‬حملة الشعب المركزة‬
‫كانت بين أواخر ‪1998‬وحتى إغلق الشعب فى مايو‬
‫‪ (2000‬وتضمنت وقائع التحقيق‪ .‬وفقا لما نشر فى‬
‫أحدى الصحف‪ .‬ضبط عملت الشيكل السرائيلية فى‬
‫خزانة يوسف عبد الرحمن بالضافة لوسام من سفارة‬
‫إسرائيل فى القاهرة !!‬
‫وأخيرا فإننى قد هوجمت كثيرا لننى استخدمت تعبير‬
‫"الخيانة العظمي"‪..‬‬
‫وقال لى "العقلء"‪ ..‬كيف تتهم بريئا بتهمة عقوبتها‬
‫الشغال الشاقة المؤبدة‪ ..‬فها هو قرار التهام يطال‬
‫بنفس العقوبة‪ ..‬ويستخدم نفس التعبير تقريبا "خيانة‬
‫المانة " وهذا التعبير أيضا استخدمته فى‬
‫مقالتي‪ .‬وليس عجبا أن تسبق الصحافة قرار التهام ‪..‬‬
‫فهذا يحدث فى كل البلد التى يوجد بها حرية صحافة ‪.‬‬
‫أما لماذا أسجد لله شكرا‪ ..‬وحده ل شريك له‪ ..‬فلنه‬
‫سبحانه وتعالى هو الذى ثبت أقدامى‪ ..‬وأنا لى عقلى‬
‫وقلبى حين يأس الناس‪ ..‬ولننى دعوته فى زنزانة‬
‫انفرادية بالسجود والبكاء فاستجاب لى سريعا‪ ..‬حتى‬
‫بمعايير الزمن البشرية‪ ..‬وأنا إن مت فى سجنى دون‬
‫أن ينصفنى أحد فى الحياة الدنيا فلم يكن يعنينى ذلك‬
‫أبدا‪ ..‬إذا كان الله راضيا عنى‪) ..‬إن لم يكن بك غضب‬
‫ى فل أبالي( ولكن من فضل الله الذى يغمرنى‪ ..‬أنه‬
‫عل ّ‬
‫سبحانه وتعالى شاء أن أظل على قيد الحياة‪ ..‬حتى‬
‫ينصفنى المجتمع‪ ..‬وأن أشاهد ذلك بعينى رأسى ‪ ..‬ول‬
‫‪4‬‬

‫أملك العبارات كى أثنى على الله )أنت كما أثنيت على‬
‫نفسك(‪ ..‬أنت وحدك الذى تعلم أننى ل أريد شيئا من‬
‫حطام هذه الدنيا‪ ..‬وأنا أحبك‪ ..‬وأذكر ذلك على المل ‪..‬‬
‫لنك طلبت من عبادك ذلك فى حديث قدسي‪ ..‬و إل‬
‫لخفيت هذا الحب العظيم فى جوانح قلبى حتى‬
‫ألقاك‪ ..‬ولكى تقدرون معى هذه المعانى أنقل لكم‬
‫بصورة حرفية ما كتبته فى مذكراتى الشخصية فى‬
‫سجن مزرعة طرة يوم الخميس ‪ 27‬أبريل‬
‫‪2000‬الساعة الحادية عشر مساءا‪:‬‬
‫"كما وضعت فى حبسه وزير الداخلية السابق شعارا‬
‫ب َفانَتصْر(‬
‫مغْل ُ ٌ‬
‫فوق سريرى من القرآن الكريم )أّنى َ‬
‫ب‬
‫واستجاب اله لدعوتى‪ ..‬فقد وضعت اليوم شعار)َر ّ‬
‫ن(واثقا من نصرته لى سبحانه وتعالى‬
‫صْرِنى ب ِ َ‬
‫ان ُ‬
‫ما ك َذ ُّبو ِ‬
‫فهو المطلع على السرائر‪ ..‬ويعلم خائنة العين وما‬
‫تخفى الصدور‪ ..‬ودائما القضية العادلة تنتصر ‪ ،‬وهى‬
‫ليس لها من بد إل أن تنتصر لن الزيف لبد أن‬
‫يسقط‪ ..‬فقضية الصراع بين الحق والباطل ل تحسمها‬
‫القوة المادية للباطل فى لحظة محددة‪ ..‬فسيظل‬
‫دائما‪ ..‬الحق أبلج والباطل لجلج‪.‬‬
‫ولكن موقف الشعب ونخبه السياسية والمثقفة هو‬
‫الذى يستحق بعض التأمل والمناقشة‪ ..‬وربما أجد‬
‫لذلك متسعا فى اليام القادمة "‪.‬‬
‫*****‬
‫وأخيرا يجب أن أؤكد أن صراعنا ضد جرائم يوسف‬
‫والى فى حق الوطن والشعب لم تكن قضيتى‬
‫الشخصية‪ ..‬فقد كانت قضية حزب العمل وجريدة‬
‫‪5‬‬

..‬فماذا ينتظر‬ ‫الحكام؟ ولماذا تنتظر المة؟ وحان الوقت لنصاف‬ ‫حزب العمل‪ .‬‬ ‫وأخيرا‪ ..‬لقد تأخر قرار الطاحة بيوسف والى من‬ ‫وزارة الزراعة إلى حد مهين للمة‪ .‬وساهمت بالكلمة والمواقف‬ ‫العملية فى دعم هذا التوجه‪.‬‬ ‫ولم يهتز لها رمش ‪ .‬وأحى‬ ‫كثيرا من الجنود المجهولين الذين ساهموا فى هذه‬ ‫المعركة الكبرى دون أن يسعوا لمجد أو شهرة‪ ،‬وإنما‬ ‫حسبة لله والوطن‪..‬‬ ‫وأحيى المحامين الوطنيين الذى دافعوا ول يزالوا عن‬ ‫"الشعب" و"حزب العمل "‪ ،‬والشهود الذين تعرضوا‬ ‫للخطر حين تقدموا للمحكمة للشهادة معنا‪ .‬وصموده فى‬ ‫السجن‪ ...‬وأحيى أخى الفنان عصام حنفى الذى قدم‬ ‫أروع كاريكاتير ضد جرائم يوسف والى‪ ..‬ولم تتوقف صحيفته على‬ ‫النترنت‪..‬‬ ‫وأحيى بشكل خاص أخى صلح بديوى صاحب الحملة‬ ‫الصحفية الصلى ضد يوسف والى‪ .‬‬ ‫فماذا ينتظر الحكام لتصحيح هذه الخطيئة؟ ولماذا‬ ‫تنتظر المة؟‬ ‫‪6‬‬ .‬وإعادة‬ ‫صدور جريدة"الشعب" من المطابع ‪ .‬وعودنه إلى ممارسته الطبيعية‪ .‬وفى هذه اللحظة أحيى بإكبار قيادات‬ ‫وقواعد حزب العمل التى ألتفت حول هذا الموقف‬ ‫ولم تطالب بتغييره واستعدت لتحمل كافة العواقب‪.‫الشعب‪ ....‬وصموده فى‬ ‫السجن‪.‬رغم أن حزب‬ ‫العمل لم يتوقف لحظة واحدة عن الجهاد بل تعاظم‬ ‫دوره فى الحياة السياسية‪ ....

..‬من تاريخ مصر وتاريخ المة‬ ‫العربية السلمية‪ ،‬وتاريخ البشرية‪ .‬‬ ‫ل إله إل أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين‬ ‫اللهم إنى أستغفرك وأتوب إليك‬ ‫‪7‬‬ .......‬وربما‬ ‫سيكون ثوابك اكبر منا جميعا لنك رحلت عن الدنيا‬ ‫ولم تتمتع بحلوة النصر الذى أقترب‪ .‬فى البرزخ‪ .‬وتنبأ بها بتحليلت ثاقبة ‪ ،‬بقلب‬ ‫مؤمن بالله‪ .‬لذا أدعوا الله سبحانه وتعالي‪ .‬‬ ‫أدعوا الله أن يغفر لى ولك كل الذنوب‪ .‬وأن يكون قبرك روضة من رياض‬ ‫الجنة‪ ..‬أتوجه بتحية خاصة‬ ‫عادل حسين الذى جاهد حتى الرمق الخير ‪..‬‬ ‫*****‬ ‫ل إله إل الله‪ ..‬أن تكون قرير‬ ‫العين‪ ...‬وأننا كنا على حق فى كتيبة حزب العمل‪ ...‫*****‬ ‫فى هذه اللحظة المجيدة‪ .‬محمد حبيبى وقدوتى وقائدى ومثلى‬ ‫العلى ‪.‬‬ ‫أنا لست حزينا لنك ل تشهد هذه اللحظات‬ ‫المجيدة ‪...‬لننى على يقين أنك تشعر بها فى قبرك‬ ‫ولن هذه فى الساس إرادة الله وقدره‪ ....‬حيث يتراجع‬ ‫الطاغوت المريكى تحت ضربات مجاهدى المة‬ ‫لستاذي‪/‬‬ ‫العربية السلمية‪ .‬من أجل‬ ‫هذه النتصارات‪ .‬واليوم يثبت فيض الحداث أنك كنت على‬ ‫حق‪ .‬وأن يلحقنى بك على خير ‪.‬وأن يكفر عنا‬ ‫سيئاتنا‪ ،‬وكل المؤمنين المجاهدين‪ .‬ونشهد الن‬ ‫بوادره‪ .‬حيث‬ ‫قاتلنا من خلفك‪.‬وأن يتقبل‬ ‫جهادنا‪.

..‬الله أكبر‬ ‫الله أكبر كبيرا‪ ..‬الله أكبر‪ .‬‬ ‫*****‬ ‫وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين‬ ‫مجدى أحمد حسين‬ ‫الروضة فى ‪ 5‬مارس ‪2003‬‬ ‫‪8‬‬ ..‬والحمد لله كثيرا‬ ‫وسبحان الله بكرة وأصيل‪.‫وأبوء إليك بإثمى‬ ‫فاغفر لى‬ ‫فإنه ل يغفر الذنوب إل أنت‬ ‫اللهم إنا نعوذ بك من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا‬ ‫من يهد الله فهو المهتد‬ ‫ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا‬ ‫*****‬ ‫الله أكبر‪ .

9 .

‬‬ ‫قصة القتل الهادئ‬ ‫•‬ ‫الغامض بتكنولوجيا عالية حدثت فعل فى العراق فلم ل تستخدم فى‬ ‫مصر؟!‬ ‫التهريب الواسع فى‬ ‫•‬ ‫السلع المستوردة يؤكد أن التهريب فى منتجات الغذاء القاتلة أكبر‬ ‫من كل التقديرات الرسمية‪ ..‫فى أوروبا‪ :‬الهندسة الوراثية أخطارها غير مقصودة‬ ‫وفى مصر‪ :‬الخطار مقصودة والصهاينة مع والى خططوا لقتلنا‬ ‫الحوار السياسى فى‬ ‫•‬ ‫استفتاء الرئاسة يجب أن يشمل قضية والى‪.‬إنه خطر فظيع!‬ ‫جريدة"الشعب"‪11‬يونيو ‪.1999‬‬ ‫‪10‬‬ .‬‬ ‫القتل بالهندسة الوراثية‬ ‫•‬ ‫يتم سرا وفى هدوء على عكس الدمار بالصواريخ والسلحة‬ ‫النووية‪.‬‬ ‫بعد الصواريخ العربية‬ ‫•‬ ‫اليرانية أصبح التسميم الجماعى للطعام سلحا رئيسيا للصهاينة ‪.

11 .

‬‬ ‫إن المؤيدين المحترمين للرئيس مبارك يقدرون ما حقق من إنجازات‬ ‫‪ ،‬ولكن مؤكد أنهم يدركون أنه كان بالمكان تحقيق إنجازات أكبر‪،‬‬ ‫ومؤكد أنهم يدركون ‪ ،‬إصلحات كثيرة مطلوبة‪ ،‬وقد يختلفون حول‬ ‫مضمون هذه الصلحات ومداها‪ ،‬ومؤكد أنهم يدركون أن‬ ‫إصلحات كثيرة مطلوبة‪ ،‬وقد يختلفون قطعا حول مضمون هذه‬ ‫الصلحات ومداها‪ ،‬ولكنهم ل يختلفون قطعا حول أن تغييرا ما‬ ‫ينبغى أن يحدث فى السنوات القادمة‪ ...‬ولذا كان مطلوبا أن تكون‬ ‫مناسبة الستفتاء فرصة للحوار النقدى الواسع‪ ،‬وفرصة لتبادل الراء‬ ‫حول التغيير المنشود‪ ،‬فى فترة الرئاسة القادمة‪.‬إن هذا المنهج هو الذى يحد من الثر السلبى‬ ‫‪12‬‬ .‬وإذا كان بعض أقطاب الحكم يفسحون المجال أمام هؤلء‬ ‫المداحين )بالحق والباطل( بظن أن هذا يدعم موقف الرئيس مبارك‬ ‫أمام أمته وأمام العالم العربى ‪ ،‬فإن هذا يدل على قصر نظر مريع ‪،‬‬ ‫لن هذا المنهج فى العداد للستفتاء منفر ‪ ،‬ويحقق عكس ما ظنوا‬ ‫أنهم يستهدفونه‪ .‫يستفزنى غاية الستفزاز ما يجرى الن بمناسبة الستفتاء القادم على‬ ‫رئاسة الجمهورية‪ ..‬و يستفزنى بشكل خاص ويستفز كل المواطنين‬ ‫الشرفاء منظر المنافقين الذين رأيناهم يطبلون ويهرجون فى كل‬ ‫العهود‪ ..‬وإذا كان مقصودا أن تشارك نسبة عالية من الناس‬ ‫) بالمعنى الحقيقى للمشاركة( ‪،‬‬ ‫فى هذا الستفتاء‬ ‫فمؤكد أن هذا الذى يجرى سيدفع الكثيرين إلى النأى بأنفسهم عن‬ ‫المشاركة‪ ،‬حتى من بين المؤيدين‪ ،‬قرفا ويأسا‪.‬‬ ‫إن دستورنا الحالى يمنع تقدم مرشحين منافسين يمثلون برامج بديلة‬ ‫للحكم‪ ،‬ولكن هذا الحال ل يمكن أن يسحب الطابع السياسى الجاد عن‬ ‫معركة الستفتاء ‪ ،‬ول يمكن أن يعنى تحول معركة الستفتاء إلى‬ ‫مجرد مهرجان خطابى لزجاء المديح‪ ،‬بل يجب أن يظل التحضير‬ ‫للستفتاء جهدا مكثفا للنشاط السياسى من كل أطرافه استشرافا لفاق‬ ‫النهضة وإمكاناتها ‪ .

‬‬ ‫فكيف يبقى ؟ وقد ثبت أنه فعل ما فعل تنفيذا لمخطط صهيونى‪.‬ول ليوم واحد‪.‫لغياب المنافسة‪ ،‬وهو ما يجعل " المؤيد" أكثر اطمئنانا لقوله نعم‪،‬‬ ‫ويجعل "المعارض" أقل حدة وهو يقول ل‪.‬‬ ‫لماذا تصمت الصوات والقلم الوطنية فى هذه القضية‪ ،‬رغم كل ما‬ ‫نفضح؟! لو تكلم البعض فى هذا المر )وسط طوفان المبايعة‬ ‫والمديح( لستبشرت خيرا‪ ،‬بالنسبة للفترة القادمة‪ ،‬وبالنسبة لجدية‬ ‫الستعداد للستفتاء ‪..‬فكيف‬ ‫يبقى ؟‬ ‫نعلم أن أزاحته عسيرة‪ ،‬لنه مسنود بقوة من الحلف الصهيونى‬ ‫المريكي‪ ،‬ولكن بعد كل هذا الخراب الحادث‪ ،‬أليس واجبا أن‬ ‫نتصدى بحزم لهذه المهمة رغم صعوبتها دون إبطاء؟ إننا أمام هذه‬ ‫العتبارات قدرنا انه آن لنا أن نكثف الحملة ضد والي‪ ،‬ونواصلها‬ ‫‪13‬‬ .‬كيف يبقى؟! ولماذا؟!‬ ‫لقد كان حزبنا فى مقدمة المهاجمين المتهمين لسياسات فى تخريب‬ ‫قطاع الزراعة ‪ ،‬تراكمت وتفاقمت إلى حد يستحيل الخلف فيه‪..‬‬ ‫هل يعقل أل نسمع أو نقرأ شيئا من ذلك فى العلم الرسمي‪ ،‬وسط‬ ‫طوفان المديح والفخر؟!‬ ‫*****‬ ‫وقد كان يكفينى فى هذه الظروف أن أسمع استنكارا )أو حتى نقدا‬ ‫خفيفا( ليوسف والي‪ ،‬الذى تركزت كل الجرائم والمفاسد فى شخصه‪...‬‬ ‫بببب بببب بب بببببب بببببب‬ ‫ببببببب ببببببب ببببب‪:‬‬ ‫لقد احتفظ يوسف والى بمواقعه الرفيعة فى الدولة طوال سنوات‬ ‫طويلة ماضية‪ ،‬ولكن لم يعد مقبول ول معقول أن يظل فى هذه‬ ‫المواقع نفسها لية فترة أخرى ‪.

‬‬ ‫‪14‬‬ .‬وقد ارتكب‬ ‫والى هذه الجريمة متحديا قرار وزير الصحة‪ ،‬وبتحايل مفضوح ‪،‬إذ‬ ‫أنشأ لجنة وهمية تحت رئاسة )لجنة المان الحيوي(‪ ،‬وهذه اللجنة ل‬ ‫تفرض أى رقابة‪ ،‬ول تحقق أى أمان!‪.‬‬ ‫ولكن إلى جانب هذا التركيز المكثف والمتواصل على كشف جرائم‬ ‫والى والصهاينة فى قطاع الزراعة‪ ،‬حدث أن "حملة الشعب " امتدت‬ ‫إلى مجال جديد أخطر‪ ،‬بحيث أصبحت تنحيته الفورية أشد إلحاحا ‪.‬‬ ‫لقد تناول هذا الجانب البن صلح بديوى فى تحقيقاته التاريخية‪ ،‬ثم‬ ‫كتب الستاذ الكبير مجدى احمد حسين مقالت مهمة لتعميق الوعى‬ ‫العام بخطورة ما يفعله والى فى مجال قتل المصريين ‪ .‬‬ ‫هذا المجال الجديد المكتشف هو قتله المتعمد للمواطنين بالجملة‪...‬‬ ‫لقد أوضح مجدى حسين كل هذا‪ ،‬ومن هنا رفض بحق قوة‬ ‫التسهيلت التى قدمها والى لستيراد هذه المنتجات ) سواء كمدخلت‬ ‫للنتاج الزراعي‪ ،‬أو كسلع تامة الصنع للستهلك (‪ .‬لقد أوضح‬ ‫مجدى مخاطر الهندسة الوراثية التى تنتج مواد غذائية‬ ‫"مخترعة"‪.‬ومن هنا‪ ،‬فإن كل‬ ‫المجتمعات المحترمة تفرض قيودا شديدة على تناول منتجات هذه‬ ‫الهندسة الوراثية ‪.‫بل انقطاع‪ ،‬عسى أن نصيبه هذه المرة بالضربة القاضية‪ ،‬فنريح‬ ‫المة من شروره‪ ،‬ونفتح أبواب الصلح على مصا ريعها‪.‬وقبل الموت فإنها قد تسبب السرطان )والعياذ‬ ‫بال( والفشل الكلوى وإفساد الكبد‪ .‬الخ ‪ ،‬هذه المنتجات‬ ‫أثبت مجدى حسين أنها منتجات تحيطها مخاوف حقيقية‪ ،‬إذ رأت‬ ‫مراجع علمية عديدة ومقدرة أنها قد تحمل أضرارا مميتة مع‬ ‫الستمرار فى تناولها ‪ ..‬هذه المنتجات تبدو أوفر غلة‪ ،‬وأكبر حجما ‪ ،‬أو حتى‬ ‫أحلى فى المذاق‪ ،‬ولكن هذه المنتجات التى تأخذ شكل لحوم حمراء‬ ‫وبيضاء‪،‬أو حبوب ‪،‬أو خضر و فاكهة‪ ،‬أو ألبان‪ .‬الخ‪ .

.‬والنتائج التى‬ ‫عاينها الناس خلل السنوات الماضية ) من خلل تعامل والى مع‬ ‫الصهاينة ( كانت تؤكد عندنا المحاذير التى تعلنها الدوائر العلمية‬ ‫الخارجية‪ ،‬وقد كانت هذه النتائج داعية لن يتوقف والى عن مخططه‬ ‫‪ ،‬ل أن يتمادى فيه‪ .‫وقد أشاد وزير الزراعة المريكى )الصهيوني( جليكمان فى‬ ‫تصريحات علنية ‪ ،‬بهذه المساعدة التى قدمها والى لستيراد‬ ‫المنتجات الزراعية المريكية المهندسة وراثيا دون أية عوائق ‪،‬‬ ‫واعتبر ذلك تنفيذا مخلصا لمبدأ حرية التجارة الذى يفيد الشعب‬ ‫المصرى واقتصاده!‪.‬وهذه الشركات العملقة‬ ‫‪15‬‬ ..‬والمخاطر‬ ‫فى أوروبا‪ :‬مخاطر الهندسة الوراثية تكنولوجية‬ ‫عندنا استراتيجية ‪:‬‬ ‫بالنسبة لوروبا‪ ،‬نعلم أن الوليات المتحدة هى صاحبة الستثمار‬ ‫الكبر‪ ،‬وصاحبة النجازات الهم فى كل مجالت التكنولوجيا‬ ‫الحيوية‪ ،‬والشركات المريكية تسعى لن تكون شبه للعمل فى هذا‬ ‫المجال الستراتيجى فى صناعات المستقبل‪ ..‬‬ ‫‪ ..‬‬ ‫إن هذا الستهتار بصحة المواطنين هو تحد لتعليمات الجهة المختصة‬ ‫)وزارة الصحة(‪ ،‬وهو خروج على ما تعارفت عليه الدوائر العلمية‬ ‫العالمية المقدرة‪ ،‬والذى أصبح سياسة رسمية للدول الوروبية‬ ‫وغيرها ‪ .‬وهذا وحده يحتم ضرورة إقصائه على الفور‪.‬‬ ‫*****‬ ‫ولكن يبدو لى أن المر مع ذلك أخطر ! إذ ل يجب أن نفهم ما يقترفه‬ ‫والى على أنه مجرد تقصير جسيم واستهتار‪ .‬ل يجب أن نخلط بين ما‬ ‫يجرى فى أوروبا مع ما يجرى فى مصر الن‪ ،‬ول ينبغى أن نحاسب‬ ‫والى فى هذا الطار ‪.‬وهذا الجراء هو بالفعل أخطر من كل ما رصدناه عن‬ ‫سياسات والى فى تخريب الزراعة المصرية والتربة‪ .

‬وإذا كانت الدارة المريكية تعارض الن هذا الموقف‬ ‫دفاعا عن مصالح الشركات ‪،‬فأظن أنها ستعدل بدورها عن هذا‬ ‫الموقف بعد فترة أمام ضغوط ستتصاعد من داخلها من المستهلكين‬ ‫والعلماء ‪.‬‬ ‫إن هذا المسلك من الشركات الخاصة عموما طبيعى ومتوقع‪ ،‬وقد‬ ‫رأيناه مثل فى مجال الدوية والسجائر‪ ،‬وظهر بشكل أوسع فى مجال‬ ‫البيئة التى كثيرا ما تدمرها الشركات بل اكتراث أو أثناء تدافعها‬ ‫لتعظيم الرباح‪ ..‬‬ ‫من هذا المنطلق ترى دول الجماعة الوروبية الن أنها يجب أن‬ ‫تحمى مواطنيها من الخطار المحتملة التى يتعرضون لها بسبب‬ ‫استهلكهم للمواد الغذائية المهندسة وراثيا‪.‬ل‬ ‫‪16‬‬ .‬‬ ‫وكان موقف والى فى المقابل غير مفهوم بأى حال من الحوال‪ ....‬‬ ‫فى هذا الطار‪ ،‬يكون حريا بنا أن نتخذ موقفا يشبه موقف الجماعة‬ ‫الوروبية ) والذى تشترك فيه بالمناسبة اليابان والصين(‪ ،‬بل يجب‬ ‫أن نكون أكثر تشددا وخوفا‪ ،‬لن قدرتنا على تحليل منتجات الهندسة‬ ‫الوراثية ومتابعة عواقبها‪ ،‬أقل قطعا من قدرة هذه الدول‪ ،‬ومن هنا‬ ‫كان موقف وزارة الصحة المصرية موقفا وطنيا مفهوما ومسئول‪.‬إن الدول الوروبية ترى‬ ‫ضرورة التروى والبحث الجاد قبل التوسع فى استيراد هذه المنتجات‬ ‫واستهلكها‪ .‫) فى سعيها الطبيعى لمضاعفة أرباحها( تتعجل طرح منتجاتها‬ ‫المهندسة وراثيا قبل التأكد الكافى من خلوها من أية أثار جانبية‬ ‫ضارة ‪،‬بشكل مباشر أو غير مباشر‪ ،‬على نحو فورى أو بعد فترة‪.‬ودور الدولة فى المجتمعات المحترمة يبرز فى‬ ‫مواجهة هذه الحالت‪ ،‬فالدولة يفترض أنها فوق الجميع )وضمنهم‬ ‫الشركات( ويفترض أنها المؤسسة المؤهلة للنظر إلى بعيد ‪ ،‬ولذا‬ ‫فإنها تتدخل كلما وجدت تعارضا بين مصالح الشركات ومصالح‬ ‫المجتمع‪ ،‬فتوقف إنتاج مشروعات معينة أو تقيده ‪ ،‬حماية لرواح‬ ‫الناس أو لضمان سلمة البيئة وتوازنها ‪..

‬إذن كيف نفسر قراراته؟‬ ‫فى حالة التحاد الوروبى تحديدا ‪،‬ل تساور هذه الدول أية شكوك‬ ‫حول نوايا الدولة المريكية أو شركاتها قبل مواطنيها‪ ..‬‬ ‫ولكن يجب أن نسلم بأن من يملكون المفاتيح بوسعهم أن يخترعوا‬ ‫‪17‬‬ .‬هذه‬ ‫بالنسبة لدول الجماعة الوروبية‪ ،‬إنها عندهم مشكلة فنية واقتصادية‬ ‫فحسب‪ ،‬ولكن لماذا ل تكون لقضية الهندسة الوراثية ومنتجاتها أبعاد‬ ‫أخرى فى دول الجنوب‪ ،‬وفى الدول العربية والسلمية بشكل خاص‬ ‫‪ ،‬وفى مصر بشكل أخص؟ لماذا ل تكون للهندسة الوراثية عندما‬ ‫أبعاد استراتيجية وسياسية؟‬ ‫دعك من الجانب الظاهر والصحيح فى موضوع الهندسة الوراثية‪،‬‬ ‫وهو أن البحث العلمى حقق تقدما هائل وواعدا فى دراسة الخلية‬ ‫الحية‪ ،‬وأنه توصل فى ذلك إلى تركيبات جديدة فى حدث‪ ،‬وهو إنجاز‬ ‫علمى وتكنولوجى مقدر‪ ،‬وقد تجنى البشرية من خلفه خيرا كثيرا فى‬ ‫المستقبل‪ ،‬بعد مزيد من الختبارات تضمن التحكم فى جدوى‬ ‫المنتجات الجديدة ‪.‬إن الخلف‬ ‫هناك له طبيعة فنية واقتصادية بحته ‪،‬وقد أكدت أن الوليات المتحدة‬ ‫نفسها قد تراجع موقفها إذا أثبت الحوار العلمى أن منتجات الهندسة‬ ‫الوراثية تحمل بالفعل أخطارا تتطلب التريث قبل طرحها فى‬ ‫السواق المحلية والخارجية ‪،‬وساعتها ستتصدى الدارة المريكية‬ ‫للشركات وإنتاجها لوضع الضمانات الضرورية والضوابط ‪..‬‬ ‫دعك من هذا ‪،‬فما يعنينى حاليا هو أن الذين يحتكرون الن مفاتيح‬ ‫هذا التقدم التكنولوجى بوسعهم أ يخترعوا منتجات يتصورون أن‬ ‫تكون طيبة ومفيدة‪ ،‬وإن رأى الوروبيون –كما قدمت – ضرورة‬ ‫الحذر المشروع والتمهل قبل التوسع فى استهلك هذه المنتجات‪.‫يمكن تفسير موقفه بمجرد الهمال‪ ،‬وكذلك ل يمكن تفسيره بالجهل‬ ‫أو الغفلة ‪،‬فقل عن الرجل ما شئت من صفات ولكن ليس ف صفاته‬ ‫قطعا أنه مغفل‪ .

‬‬ ‫وقد علمنا رسول ال – صلى ال عليه وسلم –فقال ‪":‬أيها الناس إن‬ ‫ربكم واحد وإن أباكم واحد‪ .‬‬ ‫القتل المتعمد للشعوب ليس جديدا فى تاريخنا مع الغرب ‪:‬‬ ‫أعلم أن ما اطرحه يبدو للبعض غريبا وغير معقول‪ ،‬وأعلم أن هذه‬ ‫الطيبة ترجع إلى إيماننا الدينى وثقافتنا الحضارية‪ ،‬فالسلم حطم‬ ‫العصبية الجاهلية للعرق أو القبيلة‪ ،‬أو حتى الدين‪ ،‬والسلم لم يجز‬ ‫قتل نفس واحدة بغير حق‪ ،‬فما بالك بقتل البشر جملة؟ يقول ال تعالى‬ ‫شُعوبًا‬ ‫جَعْلَناُكْم ُ‬ ‫خَلْقَناُكم ّمن َذَكٍر َوأنَثى َو َ‬ ‫س إّنا َ‬ ‫فى قرانه ) َيا أّيَها الّنا ُ‬ ‫خِبيٌر(‪ .‫أيضا– لو أرادوا منتجات يعرفون أنها ضارة )رغم منظرها البرئ(‬ ‫ويطرحونها فى بعض السواق عامدين ‪ .‬صدق‬ ‫عِليٌم َ‬ ‫ل َ‬ ‫نا َ‬ ‫ل أْتَقاُكم إ ّ‬ ‫عنَد ا ِ‬ ‫ن أْكَرَمُكْم ِ‬ ‫ل ِلَتَعاَرُفوا إ ّ‬ ‫َوَقَباِئ َ‬ ‫ال العظيم‪.‬‬ ‫إن هذا الموقف النسانى الشاهق الذى نشأنا عليه‪ ،‬لم يكن مجرد‬ ‫عقيدة فى القلوب‪ ،‬ولكنه أنتج حضارة إسلمية عرفت‪ -‬لقرون ممتدة‬ ‫– التعايش بين المتخالفين دينا ووطنا وعنصرا‪ ،‬ولذا معذور كل من‬ ‫ل يصدق منا أن الدنيا أقواما يمكن أن يستحلوا قتل كل من يخالفونهم‬ ‫فى الدين أو العنصر بدم بارد وعين زجاجية‪ ..‬ولكن يجب أن نتذكر‪،‬‬ ‫و بالتالى يجب أن نسلم‪ ،‬بأن هذا الذى نستبشعه قد حدث فعل‬ ‫وشاهدناه فى عصر الستعمار القديم حيث استحل الوروبيون إذلل‬ ‫البشر و إبادتهم رافعين الصليب رافعين الصليب)والمسيح عليه‬ ‫‪18‬‬ .‬وإذا كانوا ل يفعلون هذا‬ ‫مع الجماعة الوروبية ‪ ،‬فلم ل يفعلونها مع دول يعادونها ويتمنون‬ ‫إبادة شعوبها؟! هذا ما قصدته بالبعاد الستراتيجية والسياسية ونحن‬ ‫نتحدث عن مخاطر الهندسة الوراثية فى مصر‪.‬كلكم راع لدم وآدم من تراب‪ ،‬ل فضل‬ ‫لعربى على أعجمى ول لبيض على أسود إل بالتقوى" صدق‬ ‫رسول ال‪.

‬‬ ‫وفى عصرنا الحالى نراهم أمام أعيننا يواصلون مخطط البادة لكل‬ ‫من يعترضهم أيضا باسم التحديث‪ ،‬ورافعين هذه المرة شعارات‬ ‫العولمة والدنيوية)بعد أن فضوا ارتباطهم الكاذب بالمسيحية(‪.‬‬ ‫اختلفت الشعارات من مرحلة إلى مرحلة‪ ،‬ولكن استمرت الوحشية‬ ‫واستمر الستعلء العنصرى‪..‫السلم منهم برئ( وباسم نشر المدنية الحديثة بين الكفار والوثنيين‪..‬ففى فترة الضرب الوروبى لنهضة مصر والعالم‬ ‫السلمى أيام محمد على‪ ،‬فرضت انجلترا على الصين فتح‬ ‫أبوابها بل أى ضوابط أمام الواردات البريطانية‪ ،‬واستحلت‬ ‫بريطانيا عبر ذلك قتل الشعب الصينى عن طريق توريد الفيون‬ ‫ونشر إدمانه‪ ،‬وحين قررت الصين وقف هذه الجريمة‪ ،‬فحظرت‬ ‫استيراد الفيون‪ ،‬ودمرت المخزون منه فى ميناء كانتون )‬ ‫‪(1839‬أعلنت بريطانيا الحرب وانتصرت بفضل احتكارها‬ ‫لتكنولوجيا الحرب الحديثة‪ ،‬ومع النتصار فتحت باقى الموانى‬ ‫الصينية‪ ،‬وواصلت بالتالى قتل الشعب واقتصاده‪ ..‬‬ ‫إليكم بعض المثلة من التاريخ‪:‬‬ ‫‪ (1‬ألم تر كيف أباد الوروبيون أهل المريكتين الصليين)أمريكا‬ ‫الشمالية والجنوبية(‪ ،‬وكذا أهل استراليا؟لقد استخدموا تفوقهم‬ ‫التكنولوجى فى قتل هؤلء وفى اقتلع من بقى من هؤلء من‬ ‫أرضه‪.‬أرأيت هذا‬ ‫الجرام؟!‬ ‫‪ (3‬وماذا نسمى مذبحة هيروشيما ونجازاكى فى اليابان)‪(1945‬حين‬ ‫قصفوها بالقنابل الذرية ؟!أل يعنى استعداد مذهل لقتل البشر بدم‬ ‫بارد‪ ،‬إذا رأوا فيهم خطرا على مصالحهم وسيطرتهم الظالمة؟‬ ‫‪19‬‬ .‬‬ ‫‪ (2‬وأرجوا أن أذكر بمثال آخر لعله يقربنا مما نحن بصدده الن فى‬ ‫مصر‪.

‫‪ (4‬وتجرى الن فى كل المراكز الستراتيجية الغربية دراسات مهمة‬ ‫عن التطورات السكنية)وأعجب أن الوعى بهذه الدراسات‬ ‫ومغزاها غائب تماما عنا!(‪ .‬‬ ‫وقد وضعت مخططات دولية شيطانية لمواجهة هذا التحدى‪ ،‬كان من‬ ‫أهمها)حسبما قرأت فى التقارير الرسمية المريكية(ما جرى فى‬ ‫مصر بالذات من خلل برامج تنظيم السرة‪ ،‬التى تحظى بالولوية‬ ‫الولى فى برامج"المساعدات المريكية"‪ .‬إن هذه القضية‬ ‫البشرية تزعج أهل الغرب غاية الزعاج‪ ،‬وقد قرأت مؤخرا دراسة‬ ‫للصهيونية مادلين أولبرايت)وزير الخارجية المريكية( فوجدتها‬ ‫تركز على هذا الموضوع باعتباره فى القمة التحديات التى توجه‬ ‫الستراتيجية الدولية للوليات المتحدة‪ .‬‬ ‫بعد الحرب العالمية الثانية كان أهل الغرب يمثلون ‪%22‬من سكان‬ ‫العالم‪ ،‬وفى منتصف الثمانينات أصبحوا ‪ ،%15‬وبعد عقدين من الن‬ ‫قد ل تتجاوز نسبتهم ‪ ،%9‬وتكتسب هذه الرقام والنسب دللة أكبر‬ ‫حين نتذكر أن أبناء الجنوب تطرد كفاءتهم العلمية والنتاجية مع‬ ‫تصاعد التنمية‪ ،‬وكذلك يلحظ أن غالبيتهم من الشباب‪ ،‬بينما نسبة‬ ‫المسنين فى الغرب تتزايد بشكل يؤرق مضاجعهم‪ ..‬إل أن المخططات‬ ‫‪20‬‬ .‬إن أصحاب السيطرة الغربية‬ ‫البيضاء على النظام الدولى يخشون من التراجع المطرد فى‬ ‫أسباب قوتهم)العسكرية والقتصادية واليديولوجية(‪،‬ولكن أخطر‬ ‫أسباب التراجع يتمثل‪-‬فى تقديرهم‪-‬فى تآكل قاعدتهم البشرية‪.‬وأذكر أن الصهيونى كيسنجر‬ ‫أشرف عام ‪1974‬على دراسة سرية فى نفس الموضوع حين كان‬ ‫مستشارا للمن القومى فى الوليات المتحدة)‪ ،(NSSM2000‬وقد‬ ‫أوضح كيسنجر أن النتائج السياسة والمنية لنمو السكان فى الجنوب‪،‬‬ ‫تجعل هذا النمو فى ذروة الهتمام والولويات‪ ،‬وتضمت الدراسة‬ ‫بالمناسبة ذكر ‪ 10‬دول يمثل النمو السكانى فيها خطرا ذا شأن‬ ‫خاص‪ ،‬وكانت مصر ضمن هذه الدول العشر‪..

.‫الخطر والقذر فى مجال الحد من النمو السكانى فى الجنوب‪ ،‬ل‬ ‫تنشر عادة فى التقارير العلنية‪ ،‬وفى جنوب أفريقيا)فى عز التفرقة‬ ‫العنصرية(كانت البحاث هناك أصرح فى حديثها عن النوايا‬ ‫والمخططات‪ ،‬فكانت تتحدث بوضوح عن البادة المباشرة‪ ،‬بدءا من‬ ‫نشر الوبئة وطالع‪ .‬ترى هل انتشار اليدز فى أفريقيا بمعدلت غير‬ ‫طبيعية‪ ،‬وهل المذابح التى قتلت المليين فى وسط أفريقيا دون‬ ‫محاولة لوقفها‪ ،‬هل كانت هذه المذابح والمراض بعيدة عن‬ ‫المخططات الشيطانية؟‬ ‫إسرائيل ل تتردد فى قتلنا لحل مشكلتها السكانية‪:‬‬ ‫وعلى ذكر جنوب أفريقيا وصراحتها‪ ،‬مؤكد أن المشكلة السكانية تشكل‬ ‫حدة خاصة فى دول معينة مثل إسرائيل وجنوب أفريقيا‪ ،‬وبالنسبة‬ ‫لجنوب أفريقيا‪ ،‬وبالنسبة لجنوب أفريقيا كان بول كنيدى محقا)فى كتابه‬ ‫الشهير‪:‬العداد للقرن الواحد والعشرين( حين تسائل‪ :‬هل كان قرار‬ ‫حكومة جنوب أفريقيا بالتخلى عن سياسة التفرقة العنصرية متأثرا‬ ‫بحقيقة النكماش المطرد فى نسبة البيض إلى السود؟ لقد كانوا الخمس‬ ‫من مجموع السكان عام ‪ ،1951‬ونزلوا إلى السبع فى أوائل الثمانينات‪،‬‬ ‫وكان متوقعا أن يصلوا إلى أقل من التسع عام ‪2020‬؟هل كان لهذا أثر‬ ‫مقدر لتصفية النظام العنصرى؟‬ ‫هذا مؤكد فى تقديرى‪ ،‬وهذه السابقة تمثل لدى السرائيليين كابوسا‪.‬‬ ‫فمعدلت الزيادة السكانية لدى الفلسطينيين أعلى كثيرا من المعدل‬ ‫المقابل فى إسرائيل‪ ،‬خاصة مع نضوب مصادر التهجير اليهودى‬ ‫المحتملة‪ ،‬وإذا كان فزعهم يتركز على الفلسطينيين فى كتاباتهم‬ ‫المنشورة‪ ،‬فإن فزعهم الكبر يأتى فى الحقيقة من كتلة المصريين‬ ‫البشرية‪ ،‬وحين تحدث كيسنجر عن الخطر الخاص لمصر)فى التقرير‬ ‫‪21‬‬ .

‬والصهاينة بين أهل الغرب هم الكثر‬ ‫تعصبا واحتقارا لسائر خلق ال‪ ،‬لكل الغوييم)أى غير اليهود(‪ ،‬وإذا‬ ‫كانوا يعلنون استعدادهم لقتل أى شعب تتعارض مواقفه مع مخططاتهم‪،‬‬ ‫فكيف يكون استعدادهم لقتل العرب والمسلمين على وجه الخصوص ؟‬ ‫ن آَمُنوا اْلَيُهوَد َواّلِذي َ‬ ‫ن‬ ‫عَداَوًة ّلّلِذي َ‬ ‫س َ‬ ‫شّد الّنا ِ‬ ‫نأ َ‬ ‫جَد ّ‬ ‫وصدق ال إذ يقول‪َ) :‬لَت ِ‬ ‫شَرُكوا(‪.‬‬ ‫والحقيقة أنه ليس أمام الصهاينة إل أن يلجأوا إلى منهج البادة والقتل‬ ‫الجماعى‪ ،‬كلما واتتهم الفرصة‪ ،‬ما الذى يمنع الحلف الصهيونى من‬ ‫استخدام هذا النهج إذا جاءته فرصة؟ فى غيبة الروادع القيمية‬ ‫والعسكرية ل يوجد حقيقة ما يمنع‪ .‬وقد رأينا فى التاريخ الغربى أن هذا‬ ‫النهج فى قتل البشر كان حلل‪ ..‬‬ ‫**********‬ ‫فى ضوء الشارات السابقة‪ ،‬أرجوا أل يندهش الطيبون منا إذا سمعوا‬ ‫منى أن أصنافا إجرامية معينة من منتجات الهندسة الوراثية ستصدر‬ ‫‪22‬‬ .‫الذى أشرت إليه( فإنه كان يقصد أثر التزايد السكانى فى مصر على‬ ‫إسرائيل بالذات‪ ،‬وأذكر بالمناسبة أن نتنياهو عالج هذا المأزق السكانى‬ ‫السرائيلى‪ ،‬فى فصل كامل من كتابه الشهير)مكان تحت الشمس( وقد‬ ‫حاول نتنياهو أن يخرج الصهاينة من شعور الفزع واليأس‪ ،‬ولكنه لم‬ ‫يفلح طبعا‪..‬هل نحتاج إلى التذكير بدير ياسين‪ ،‬أو‬ ‫بصبرا وشاتيل‪ ،‬أو بمذابح السرى المصريين فى سيناء؟ ثم لماذا‬ ‫راكموا أسلحة الدمار الشامل نووية وبيولوجية وكيميائية؟ إنهم لن‬ ‫يترددوا فى استخدامها إذا قدروا أنهم سيفلتون من الرد والعقاب‪.‬‬ ‫أْ‬ ‫والحقيقة أن عداوة الصهاينة لنا ل يقتصر برهانها على ما تعلمناه فى‬ ‫القرآن‪ ،‬فكل خبرتنا المعاصرة تؤكد فعل عمق العداء‪ ،‬وتثبت نيتهم‬ ‫على قتلنا جملة كلما استطاعوا‪ .

.‬‬ ‫الهندسة الوراثية الوسيلة الرئيسية لقتلنا‪:‬‬ ‫أقول دوما إن توازن القوى تغير ويتغير لصالح الجبهة العربية‬ ‫اليرانية‪ ،‬خاصة بعد بناء قوة صاروخية تحمل قذائف فوق تقليدية‪،‬‬ ‫فهذا النجاز العربى‪-‬اليرانى ردع أسلحة الدمار الشامل السرائيلية‬ ‫وشل تفوقهم العسكرى الكاسح‪ .‬وهذا ما قصده البروفيسور‬ ‫البارز)بيريس( وزير البيئة الفرنسى السابق‪ ،‬حين قال ‪) :‬إن عملية‬ ‫التلعب بالهندسة الوراثية فى المحاصيل الزراعية أخطر فى آثارها‬ ‫التدميرية على النسان والبيئة من الدمار الذى ينشا عن القنابل‬ ‫الذرية"‪ ..‬هذا الدمار قد يقع فى أوروبا عن غير مقصد إجرامى‪ ،‬ولكن‬ ‫سيحدث فى بلدنا عن قصد وتصميم؟‬ ‫‪23‬‬ .‬وأقول دوما كذلك إن إسرائيل ل تقبل‬ ‫حتى الن أن تتراجع أمام هذا التغيير الخطير الحادث‪ ،‬فهى لم تيأس‬ ‫بعد من إعادة التوازن لصالحها مرة أخرى‪ ،‬وقد استخدمت فى هذه‬ ‫المحاولت كل الدوات السياسية الممكنة‪ ،‬من أجل قطع إمداداتنا‬ ‫العسكرية من ناحية‪ ،‬ومن أجل إشعال فتن وحروب من ناحية أخرى‪،‬‬ ‫لعلها تشعل بأسنا فيما بيننا‪ ،‬فتنصرف جيوشنا عنها‪ .‬‬ ‫فى هذا الطار ‪ :‬كيف ل يرد على الخاطر أن الهندسة الوراثية هى‬ ‫السلح المضى فى مؤامرات الحلف الصهيونى المريكى ضدنا؟! إذا‬ ‫أصبح متعذرا عليهم استخدام السلحة النووية البيولوجية)بسبب‬ ‫السلحة المضادة التى نملكها( فلم ل يلجأون إلى السلحة البتارة التى‬ ‫يمكن استخدامها فى السر؟!إن التصدير المتعمد لمنتجات قاتلة لهذه‬ ‫الهندسة الوراثية يحقق فى هدوء وبنعومة نفس الهداف )إبادة البشر(‬ ‫التى أصبحت ترسانتهم النووية وملحقاتها‪ ..‬وقد أوضحت فى‬ ‫مقال سابق أن نتنياهو تحرك فعل فى هذا التجاه‪ ،‬وأن باراك يأتى‬ ‫لمواصلة هذا الدور بأمل أن يكون أقدر على استغفالنا‪.‫إلينا عن قصد بهدف القتل الجماعى والدمار الصحى‪ ،‬بل أضيف أن‬ ‫هذا السلوب هو الن أهم أدواتهم فى المواجهة العسكرية‪.

‬إنها منتجات مصممة‬ ‫خصيصا لنا‪ ،‬وقد ترد عبر شركات دولية مختلفة)خاصة فى الوليات‬ ‫‪24‬‬ .‬‬ ‫إن إسرائيل تركز فعل على أبحاث الهندسة الوراثية أكثر من أى دولة‬ ‫أخرى صناعية باستثناء الوليات المتحدة‪ ،‬ومؤكد أنها تحصل من‬ ‫الوليات المتحدة على أحدث السرار فى هذا المجال)بالتعاون الرسمى‬ ‫أو التجسس(فلماذا هذا التركيز؟ هل هو لهداف اقتصادية تكنولوجية؟‬ ‫إن إسرائيل ل تركز أبدا فى مجالت بحثها وصناعتها على الجدوى‬ ‫القتصادية فى المقام الول‪ ،‬فالولوية عندها للجدوى الستراتيجية‬ ‫العسكرية‪ ،‬لقد كان تركيزها على البحاث النووية يصدر عن هذه‬ ‫الولوية الستراتيجية‪ ،‬وكذلك كان تركيزها على أبحاث التصالت‬ ‫واللكترونيات موجها فى الساس لخدمة التفوق العسكرى المستهدف‪،‬‬ ‫فلماذا يكون تركيزها الملحوظ على الهندسة الوراثية بعيدا عن هذا‬ ‫المنطق؟‬ ‫**********‬ ‫إن الستنتاج الذى نتوصل إليه هو أنهم يستخدمون احتكارهم لعالم‬ ‫الهندسة الوراثية الملغز فى محاولة قتل أكبر عدد من المصريين‪ ،‬وفى‬ ‫تدمير صحة المليين عبر منتجات غذائية تبدو بريئة‪ ،‬ومنظرها يسر‬ ‫الناظرين‪ ،‬بينما هى تحمل السم الزعاف ‪..‬أحسب أن هذا المنطق صحيح ينطبق على أى أبحاث‬ ‫للهندسة الوراثية ‪ ،‬فالسس التى تقوم عليها لتشكيل‬ ‫منتجات"سلمية"‪،‬يمكن أن تقوم عليها كذلك منتجات "عسكرية"للدمار‬ ‫الشامل‪.‬ومنذ‬ ‫الخمسينات قاد المتابعة لكل ما ينجز فى مجال الطاقة النووية بهدف‬ ‫الوصول إلى إنتاج قنبلة‪ ،‬وكان بيرجمان يقول إنه من المهم للغاية‬ ‫متابعة كل ما يجرى" فمع تطوير الطاقة الذرية للستخدامات السلمية‬ ‫)محطة طاقة‪ ،‬إزالة ملوحة‪ ..‬إلخ(‪ ،‬فإنك تبحث إنتاج القنبلة فل توجد‬ ‫طاقتان ذريتان"‪.‫إرنست بيرجمان يعتبر الب العلمى للقنبلة الذرية السرائيلية‪ .

‬وقد كان‬ ‫‪25‬‬ ..‬‬ ‫نحن ل نعلم بعد شيئا عن استخدام الهندسة الوراثية فى قتل الشعب‬ ‫العراقى‪ ،‬ولكن أصبح معروفا الن استخدام الوليات‬ ‫المتحدة"اليورانيوم المستنفد" ‪UD‬فقد استخدمت هذه المادة فى القذائف‬ ‫المواجهة للمدرعات العراقية أثناء حرب الخليج‪ ،‬وثابت الن أن‬ ‫استخدام هذه المادة يطلق إشعاعات قاتلة تلوث مناطق القتال وما حولها‬ ‫لسنوات طويلة‪ ،‬فتسبب أمراضا مهلكة لهل العراق‪ .‬دعك من حكاية‬ ‫التجويع المعروفة‪ ،‬فإننى أشير هنا إلى استخدام العداء التكنولوجيا‬ ‫العالية من أجل القتل الجماعى المقصود‪ ،‬معتمدين على احتكارهم‬ ‫لسرار هذه التكنولوجيا العالية‪ ،‬بحيث يتعذر علينا كشف الجريمة‪.‬إن ميزة القتل بهذه الهندسة الوراثية هو‬ ‫أنه قتل يتسلل بهدوء دون صخب على عكس حالة إطلق الصواريخ‬ ‫والتفجيرات العنيفة‪ ،‬إنه قتل بطريقة غاية فى التعقيد ويصعب القبض‬ ‫على فاعله متلبسا!‬ ‫**********‬ ‫ولم نذهب بعيدا؟ أليس ثابتا أن الشبكة الصهيونية تلعب دورا كبيرا فى‬ ‫نشر أخطر أنواع المخدرات لتدمير شبابنا؟ فلماذا ل نتوقع أن تلعب‬ ‫الشبكة دورا مشابها من خلل التفاح والطماطم وما أشبه؟أليس هذا أكثر‬ ‫قدرة على النتشار بين جمهور أوسع وبطريقة"أنظف"‪ ،‬خاصة إذا كان‬ ‫هناك من يفتح البواب أمامهم بطريقة قانونية؟!‬ ‫وطريف بالمناسبة أن يطلب منا مثلما طلب من الصين)عام ‪(1839‬أن‬ ‫نزيل العقبات من طريق الواردات القاتلة باسم حرية التجارة!‬ ‫ولتقريب الصورة أشير أيضا إلى ما جرى فى العراق‪ .‫المتحدة(وليس بالضرورة أن تستورد مباشرة من شركات إسرائيلية‪...‬‬ ‫هذه المنتجات تحمل الهلك قصدا‪ ،‬ولكننا لن نكشف سرها ول آثارها‬ ‫الكاملة)بسبب تخلفنا التكنولوجى(فى هذا المجال والذى نعترف به(‪،‬‬ ‫وحين تظهر النتائج المأساوية بعد فترة‪ ،‬تكون الواقعة قد وقعت‪،‬‬ ‫ويصبح النقاذ منها مستحيل‪ ..

.‬ترى ما مدى انتشار الهلك بين‬ ‫الجمهور العراقى العربى المسلم الذى تركز عليه الضرب؟‬ ‫إن هذا المنهج يستخدم إذن‪ ،‬وقد قبض على أصحابه فى العراق بفضل‬ ‫ال متلبسين‪ ،‬فلماذا يندهش البعض من استخدام المنهج نفسه عندنا‪،‬‬ ‫منهج القتل الجماعى الهادئ والغامض؟ ترى هل يترددون فى ذلك‬ ‫بسبب إعزاز خاص للشعب المصرى؟! أرجوا أن يعلم "المندهشون"أن‬ ‫عداء الحلف الصهيونى المريكى للشعب المصرى أشد من عدائهم لى‬ ‫شعب عربى آخر‪.‫مفروضا أن تبقى هذه الحقيقة القاتلة للبشر فى الكتمان‪ ،‬لول أن‬ ‫الشعاعات أصابت أصحابها أيضا‪ ،‬وقيل أن هذا اليورانيوم المستنفد‬ ‫هو من أسباب المرض الغامض الذى سمى"مرض حرب‬ ‫الخليج"والذى أصاب ‪%15‬من الجنود المريكيين‪ .‬‬ ‫والى ليس مغفل إنه شارك فى مخطط القتل العمد‪:‬‬ ‫وقد حدث للحقيقة أن تواتر الكتشاف لبعض جرائم الهندسة الوراثية‬ ‫خلل العوام الماضية‪ ،‬وانكشف فى مناسبات عديدة المصدر‬ ‫الصهيونى لهذه الجرائم‪ ....‬كان مفروضا أن‬ ‫تبقى الجريمة سرا لول هذا النتقام اللهى الذى كشف استخدام التفوق‬ ‫التكنولوجى فى إبادة البشر سرا‪ ،‬ودون إعلن للسبب‪ .‬‬ ‫كيف نفسر هذا؟ لقد نفيت أن يكون والى مجرد مهمل أو مقصر‪ ،‬ونفيت‬ ‫أن يكون غافل فكيف نفسر مسلكه؟ إذا كنت قد بينت فى تحليلى أن‬ ‫دمار البشر فى مصر لم يكن بسبب أخطاء بريئة تورطت فيها‬ ‫‪26‬‬ .‬ومع ذلك استمر والى فى استيراد السلع‬ ‫المصممة لقتلنا!‪.‬ولكن رغم‬ ‫انكشاف الفضيحة نلحظ أن الدولة المريكية‪) .‬زعيمة الديموقراطية‬ ‫وحقوق النسان!(ما زالت تمتنع عن إجراء تحقيق رسمى مفتوح حول‬ ‫استخدام اليورانيوم المستنفد ضد العراق‪ ،‬وكذلك حول السلحة السرية‬ ‫الخرى)التى لم تكشف بعد(‪ ،‬والتى سببت فى مجموعها هذا النتشار‬ ‫الواسع"لمرض حرب الخليج"‪...

‬‬ ‫هذه اللجنة ينبغى أن تتشكل بسرعة‪ ،‬واستيراد منتجات الهندسة الوراثية‬ ‫ينبغى أن يتوقف بحزم‪ ..‬إننا فى ظروف تسمح بتهريب المنسوجات والدوية‬ ‫والسمدة والدوات الكهربائية ببليين الجنيهات كل سنة)ودعك من‬ ‫المخدرات(‪ ،‬ول شك أن القتلة المتآمرين استفادوا من هذه الفوضى‬ ‫لحداث أكبر دمار ممكن‪ .‫الشركات السرائيلية والمريكية‪ ،‬ولكن كان الدمار وكانت المراض‬ ‫الخطيرة أمرا مقصودا ومدبرا‪ ،‬إذا كنت قد اثبت هذا‪ ،‬فإننى أتهم والى‬ ‫بأنه شارك بدوره فى الخطيرة أمرا مقصودا ومدبرا‪ ،‬إذا كنت قد أثبت‬ ‫هذا‪ ،‬فإننى أتهم والى بأنه شارك بدوره فى تنفيذ هذا المخطط الجرامى‬ ‫عن قصد وتدبير‪ .‬مؤكد أن ما وصل إلى سوقنا من سلع الموت‬ ‫أكبر من أية أرقام رسمية للستيراد‪ .‬مؤكد أن حرصهم على تحقيق‬ ‫هدفهم الستراتيجى فى توريد هذه السلع كان أعلى من حرص أى‬ ‫مهربين آخرين‪.‬أما تنحية والى)على القل( فهذه بديهية‪.‬وعليه هو أن يثبت أنه كان مغفل ول يعرف ما‬ ‫يجرى حوله‪.‬هذه اللجنة ليس مطلوبا أن تحدد ما‬ ‫إذا كان الخطر قد وقع أم ل‪ ..‬‬ ‫ولهذا الغرض فإننى أطالب الدولة بتشكيل لجنة على مستوى عال‬ ‫تدرس المخاطر التى تحدثت عنها‪ ..‬إن القول بأن والى هدد‬ ‫المن القومى هو تخفيف للمصيبة‪ ،‬فقد هدد والى الوجود القومى من‬ ‫أساسه‪ .‬‬ ‫‪27‬‬ ..‬‬ ‫إننى أطالب بضرورة أن تتناول حملة الستفتاء الحالية هذه التهامات‬ ‫التى لم يسبق توجيه مثلها إلى مسئول مصرى‪ .‬لسنا أمام مسألة أمن‪ ،‬فضمان أن نعيش‪ ،‬مجرد أن نعيش تأتى‬ ‫قبل مسألة تأمين المعيشة‪.‬فوقوع الخطر ثابت‪ ،‬وباقى أن نعلم العمق‬ ‫الذى وصل إليه هذا الخطر‪ ،‬فمؤكد أن ما تم كان أفدح مما تحمله أية‬ ‫بيانات رسمية‪ ..

‬‬ ‫‪28‬‬ .‬ونسأل ال أن يوفق القيادة‬ ‫السياسية‪.‫إن شعبنا فى خطر عظيم‪ .‬الناس مذعورة‪ ،‬وهى معذورة فى فزعها‬ ‫ويجب أن تتحرك الدولة بل إبطاء‪ ...

‫والى فتح الباب أمام أسلحة الدمار الشامل السرية‪ ..‬ونسأل ال‬ ‫اللطف‬ ‫•‬ ‫الهندسة الوراثية فى مصر هى استخدام لسلحة الدمار الشامل‪.‬منها ما‬ ‫نعلمه ومنها ما لم نعلمه‪....‬‬ ‫وجائزة مليون جنيه لمن‬ ‫•‬ ‫يخترع لنا أوصافا لوالى غير التى ذكرناها!‬ ‫عينى أصبحت ل ترى‬ ‫•‬ ‫إل يوسف والى‪ .‬استحلفكم بال أل تجعلوا هذه الفرصة‬ ‫تفلت‪.‬وحتى القمة‬ ‫العربية سيتعذر عقدها إن لم يذهب والى!‬ ‫جريدة"الشعب"‪25‬يونيو ‪....‬‬ ‫نحن ل نسب والى ول‬ ‫•‬ ‫غيرة ولكننا نتهمه بقوة بأنه مدمر وقاتل وخائن‪ .‬‬ ‫أيها القضاة‪ :‬لقد أعطاكم‬ ‫•‬ ‫ال وحدكم فرصة استنطاق والى لول مرة منذ ‪20‬عاما وبعد أن‬ ‫عجز الجميع عن ذلك‪ .‬لن تحل أية مشكلة إل إذا أزيح‪ .‬‬ ‫ستقتل المليين بقصد وفى السر بأمراض خطيرة‪ .1999‬‬ ‫‪29‬‬ .‬وهذه اتهامات‬ ‫سياسية وليست شتائم‪.

30 .

‬لقد اختنقت‬ ‫واضطربت ضربات قلبى أكثر من مرة حتى خشيت أن يكون قد‬ ‫عاد إلى تمرده‪ .‫ل أظن أننى شعرت بالختناق بسبب ضيق المكان مثلما شعرت‬ ‫هذا السبوع أثناء محاكمتى فى قضية يوسف والى‪ .‬‬ ‫لقد فوجئنا بالسيد المستشار رئيس المحكمة وهو يقرر فى إحدى‬ ‫الجلسات أن المتهمين)أى نحن(قد اعترفوا بأنهم مذنبون‪ ،‬وقد ثار‬ ‫ساعتها الستاذ مجدى حسين معترضا‪ ،‬وساندناه جميعا)المتهمون‬ ‫والمحامون(‪ ،‬لن هذه الوقعة لم تحدث إطلقا‪ ،‬فل المحكمة سألتنا‬ ‫عما إذا كنا مذنبين‪ ،‬ول نحن بالتالى اعترفنا بالذنب‪ .‬وقد تأكد‬ ‫سيادة المستشار نفسه) بعد مراجعة محاضر الجلسات( من أن ما‬ ‫قاله لم يكن صحيحا‪ ،‬ولكننى تساءلت بينى وبين نفسى‪ :‬إن السيد‬ ‫رئيس المحكمة لم تسعفه ذاكرته فوقع فى خطأ غير مقصود‪ ،‬وهذا‬ ‫جائز ول غرابة فيه‪ ،‬فلماذا غضبت بشدة وشعرت بالختناق؟‬ ‫وكانت إجابتى أن ثورة الغضب كانت تعكس اكتشافى أن قضيتنا‬ ‫غير مفهومة من أساسها‪ ،‬ل والى مفهوم ول جهادنا مفهوم‪ ...‬و إل‬ ‫كيف ورد على خاطر المستشار ظن عجيب بأننا يمكن أن نعترف‬ ‫بذنبنا فى حق والى! ويشبه هذا ما ألحظه أحيانا من التململ لدى‬ ‫‪31‬‬ .‬‬ ‫إنها قيود تخنق لمعانى الكبرى التى تمتلئ بها قلوبنا‪....‬والحقيقة أن ساحة المحكمة عادية إذا أخذنا‬ ‫بالظاهر‪ ،‬ومساحتها ليست بالقطع ضيقة إلى الحد الذى يحدث ما‬ ‫أصابنى‪ ،‬ولكن قد يرجع المر إلى غيظى من المحاكمة كلها!‬ ‫ومسألة الضيق الذى استشعره ليست ضيقا من مساحة المحكمة‪،‬‬ ‫ولكنا ضيقا من كل ما يجرى‪ ،‬فالمواجهة مع يوسف والى كان‬ ‫مفروضا أن تكون بطول البلد وعرضها‪ ،‬وحصرها فى هذه‬ ‫القاعة )أيا كانت رحابتها( لبد من أن يكون كاتما للنفاس‪ .‬ويزداد‬ ‫اختناقى حين ألحظ من بعض الوقائع أن المحاكمة مقيدة بالضرورة‬ ‫ببعض القوانين والمفاهيم التى ل تصلح إطلقا فى ممثل حالنا‪..

.‬‬ ‫**********‬ ‫أحيانا أشعر بأن الحساس بالختناق وبالغتراب ل يصيبنى وحدى‪،‬‬ ‫فهو يصيب كل المشاركين فى هذه المحاكمة العجيبة‪ ،‬فالكل يلعب فى‬ ‫ساحة غير ساحته‪ ،‬والكل ل يؤدى فى المسرحية الدور المناسب له‪،‬‬ ‫فالقضاء يلعب دور قيادة سياسية عليا‪ ،‬ونعمان جمعة تحول إلى"محامى‬ ‫الشيطان" ويأتى مدافعا عن يوسف والى‪ .‬وهذه هى‬ ‫قضيتنا فى مغزاها الكبير وجوهرها‪.‬‬ ‫‪32‬‬ .‬إن قضيتنا‪ -‬كما‬ ‫قلت أمام المحكمة‪ -‬ليس قضية سب لوالى‪ ،‬فليس من شيمتنا أن‬ ‫نسب أحدا‪ ،‬ل والى ول غير والى‪ ..‫سماع الشهود الذين يفندون سياسات والى وجرائمه‪ ،‬حتى أننى‬ ‫أسمع أحيانا من يتساءل‪ :‬ما علقة هذا الكلم بسب السيد نائب‬ ‫رئيس الوزراء يوسف والى؟ يا سبحان ال!! إن هذا يؤكد مرة‬ ‫أخرى أن قضيتنا غير مفهومة فى هذه المحاكمة‪ .‬إن قضيتنا هى أننا نتهم والى‬ ‫بأشنع التهامات وأقبحها‪ ،‬ولبد من الصبر فى النصات والتفهم‬ ‫لكل ما يكشف من بيانات وتحليلت ومستندات) وهى خطيرة جدا(‬ ‫لكى يثبت ما إذا كنا على حق فى اتهامنا له أم ل‪ .‬وأغرب من هذا كله أن نلعب‬ ‫نحن دور المتهمين!أجد كل هذا أم هزل؟!‬ ‫إنه ل يرفض المواجهة استعلء إنه يهرب ويخشى الحساب‪:‬‬ ‫ما الجديد فى حملة الشعب الحالية على يوسف والى حتى تنصب هذه‬ ‫المحاكمة العجيبة؟ إن الجديد يتلخص فى العنوان الذى اختاره صلح‬ ‫بديوى لسلسلة تحقيقاته‪ ،‬والعنوان يقول‪ :‬لقد فاض الكيل!! وهو عنوان‬ ‫يعبر بدقة عما فى صدور المصريين جميعا‪ ،‬فما نشرته"الشعب"‬ ‫مؤخرا كان بشكل استمرارا للتهامات التى نشرتها الصحف الحكومية‬ ‫والحزبية كافة منذ سنوات طويلة‪ ،‬وقد أعادت الشعب نشر أمثلة عديدة‬ ‫لذلك فى كل عدد‪...

.‬حتى حين فعل جلل غريب هذا أصر والى‬ ‫على تجاهل ما قيل فى مواجهته‪ .‬ورغم‬ ‫أن الكيل قد فاض بيوسف والى هذه اليام‪ ..‬وأمام أعضاء مجلس الشعب‪ ...‬ولكن بعيدا عن تصرف هيئة المحكمة فى هذا المر‪ ،‬فإن‬ ‫ما يدهش الناس حقيقة هو موقف يوسف والى نفسه‪،‬فقد تصور كثيرون‬ ‫أنه سيكون هو المبادر بطلب سماع شهادته‪ ،‬بعد أن فار دمه وثارت‬ ‫كرامته وطلب نصب المحاكمة‪ ،‬ولكن حدث على خلف ما توقع هؤلء‬ ‫أنه أصر على عدم الحضور‪ ،‬وأصر على عادته فى الهروب من أية‬ ‫مواجهة أو مناقشة‪.‬وحتى حين‬ ‫انتقل المر إلى مجلس الشعب)‪ ،(1995‬وقدم الستاذ جلل غريب‬ ‫أخطر استجواب) هذا وصف ل يحمل أية مبالغة‪ ،‬فالتهامات التى‬ ‫حملها الستجواب قامت على دراسة شاملة وعميقة لحوال الزراعة لم‬ ‫أقرأ ما هو أشمل منها(‪ ..‫إن اتهاماتنا لوالى ليست جديدة فى دللتها العامة‪ ،‬ولكن الجديد هو أننا‬ ‫لم نعد نحتمل الستمرار فى هذه الوضاع البائسة القاتلة‪ ،‬ولكن يبدوا‬ ‫أن الكيل قد فاض لدى يوسف والى أيضا‪ ،‬وبالتالى رأيناه يعدل على‬ ‫أسلوبه التقليدى فى مواجهة التهامات‪ ،‬فقد دأب طوال السنوات‬ ‫الماضية على تجاهل كل ما يقال عنه وضده فى الصحف‪ .‬‬ ‫إذا كان هناك من يفسر امتناعه فى السابق عن الرد والتوضيح بأنه‬ ‫استكبار وتأله‪ ،‬فل أظن أن هناك الن من يشك فى أن السبب الحقيقى‬ ‫لمتناعه هو الفزع والخوف من ساعة الحساب‪.‬‬ ‫‪33‬‬ ..‬حتى أنه استفز وطلب لول‬ ‫مرة التحاكم للقضاء‪ ،‬فإنه ما زال يصر على تقليده فى عدم الرد وفى‬ ‫تجاهل ما يتهم به!ولكن بما أنه طلب تحكيم القضاء فإن القانون يلزمه‬ ‫بالمثول أمامه ليشرح موقفه ويسمع رأينا فيه‪ ،‬إل أن محكمتنا لم تصدر‬ ‫حتى الن قرارا باستدعائه‪،‬وهذا الموقف يعرض أى حكم تصل إليه‬ ‫للبطلن)بسبب المخالفة الواضحة لصريح ما جاء فى قانون‬ ‫الجراءات(‪ ..

.‬نحن لم نقل‪-‬ل سمح ال‪ -‬إن والى ابن كذا‬ ‫أو ابن كذا‪ ،‬ولكن واجهناه بالوقائع التى تثبت ظلمه‪ .‬مؤكد أننا واجهناه‬ ‫بغضب وهذا مشروع‪ ،‬ومؤكد أننا واجهناه بغلظة يستحقها‪ ،‬وقلنا‬ ‫‪34‬‬ .‬لقد مكنكم ال من فرصة استنطاق والى لول مرة لكى‬ ‫تعرف منه المة وبلسانه حقيقة ما يجرى من جرائم‪ ،‬واستحلفكم بال أل‬ ‫تجعلوا هذه الفرصة تفلت‪ ،‬لكى يطمئن الناس على حياتهم وحياة‬ ‫عيالهم‪ ،‬وحتى يكون حكمهم وحكم الناس عن بينة‪ ،‬وفى إطار العدل‬ ‫الذى أمركم ال بإتباعه‪..‬وإذا كانت أيام المحاكمة تمضى متسارعة‪،‬‬ ‫فإن من واجبنا الن أن نعيد دفع هذه الشبهات حتى نحرر موضوع‬ ‫النزاع‪.‬نحن لم نسب يوسف والى‪ ،‬ونتحدى والى أن يخرج من‬ ‫كتاباتنا كلمة واحدة تمثل سبا أصاب شخصه أو عائلته‪ ،‬إننا نمتثل‬ ‫ن‬ ‫ظِلَم َوَكا َ‬ ‫ل َمن ُ‬ ‫لإ ّ‬ ‫ن اْلَقْو ِ‬ ‫سوِء ِم َ‬ ‫جْهَر ِبال ّ‬ ‫ل اْل َ‬ ‫با ُ‬ ‫ح ُ‬ ‫للتوجيه اللهى)ل ُي ِ‬ ‫عِليمًا(وقد حق لنا أن نجهر بالسوء ضد والى لنه ظلمنا‬ ‫سِميعًا َ‬ ‫ل َ‬ ‫ا ُ‬ ‫ودمرنا كأفراد وأمة‪ ،‬ولكن رخصة الجهر بالسوء لم تجعلنا نفقد‬ ‫أعصابنا ونسئ أدب الخطاب‪ .‬‬ ‫ولكنى أقول وأكرر قبل أى استطراد إن قلمنا يعف عن توجيه السباب‬ ‫لى إنسان‪ ...‬‬ ‫**********‬ ‫إن يوسف والى الذى يفر من الحوار والمواجهة‪ ،‬يسر فى الجلسات‬ ‫الخاصة أنه كان"عبد المأمور"وأنه فى كل ما فعل كان مجرد منفذ‬ ‫لسياسات الدولة‪ ،‬وهو يركز على أننا شتمناه‪ ،‬وقد أقام دعواه القضائية‬ ‫ضدنا على هذا الساس‪ .‫ولذا فإننى أعود إلى هيئة المحكمة المقرة لكى أناشدها‪ :‬لن أحدثكم عن‬ ‫قانون الجراءات‪ ،‬ولكننى أخاطبكم كمواطنين ألقى ال عليهم‪ ،‬وعلى‬ ‫غير انتظار منهم‪ ،‬أمانة عظيمة وليس عليهم إل أن يحملوها متوكلين‬ ‫وغير هيابين‪ .

‬‬ ‫مسابقة تجريها "الشعب"للقراء جائزتها مليون جنيه!‬ ‫إننى أشرك معنا جمهور القراء بل أقول إنها"مسابقة"جائزة الفائز فيها‬ ‫مليون جنيه)!(‪ ...‬وفى المقابل زاد العتماد على محاصيل جديدة تملك إسرائيل‬ ‫وحدها أسرارها‪ ،‬ول يمكن أن تطلعنا عليها‪ ،‬لتظل محتكرة للتفوق‬ ‫فى إنتاجها‪ ..‫بصراحة إنه مخرب وقاتل وخائن‪ .‬سأسعى هنا لتقديم خلصة مركزة لما كتبناه‬ ‫فى"الشعب")وما كتبه غيرنا( ضد سياسات والى‪ ،‬والتى تصاعدت فى‬ ‫ضوئها اتهاماتنا له‪ ،‬والمسابقة المقترحة هى أن يقدم لنا القراء)إن‬ ‫استطاعوا( صفات بديلة تغاير ما وصفنا والى به‪.‬ويهمنى بشكل خاص فى هذا التوجه الستراتيجى‬ ‫الجديد‪ ،‬كارثة تدمير التفوق المصرى فى القطن‪ .‬لقد دمر والى‬ ‫إنتاج القطن عاما بعد عام‪ ،‬واستخدم كل المسببات والحوافز التى‬ ‫تؤدى إلى فرار المزارعين من زراعته‪ ،‬وقد شمل ذلك أحيانا‬ ‫استخدام مبيدات إسرائيلية خائبة‪ .‬فهل كان تراجع القطن المصرى‬ ‫فى المساحة والنتاجية وفى الصناف المنتجة‪ ،‬وهل كان التدهور‬ ‫المذهل فى صادراتنا القطنية‪ ،‬هل كان كل هذا أهدافا إستراتيجية‬ ‫للدولة المصرية فى قطاع الزراعة؟ إن الستراتيجية المنشورة‬ ‫لقطاع الزراعة لم يكن فيها أبدا هدف تدمير القطن المصرى‪ ،‬وإذا‬ ‫كان التدمير قد حدث فعل فهذا يعنى احتمال من اثنين‪:‬إما أن والى‬ ‫قد فشل تماما فى تحقيق الهداف الستراتيجية التى قد كلفته الدولة‬ ‫بها‪ .‬‬ ‫‪(1‬لقد أحدث والى تغييرا جذريا فى استراتيجية الزراعة المصرية‪،‬‬ ‫فقلل العتماد على المحاصيل التقليدية التى تناسب ظروفنا وتعاظم‬ ‫أمننا الغذائى‪ ،‬والتى نعرف كل أسرارها ونتقن أساليب التفوق‬ ‫فيها‪ .‬وهذه كلها اتهامات سياسية‬ ‫وجنائية‪ ،‬نأثم إن لم نعلنها‪ ،‬وهى ليست سبا بأى حال‪.‬هذا عندى أخطر‬ ‫من التقصير الشديد فى تنمية السلع الغذائية الرئيسية‪ .‬هذا إن أحسنا الظن‪ ،‬وحتى مع أحسان الظن فإن هذا الفشل‬ ‫‪35‬‬ .

‬ماذا إذا ثبت أنه لم‬ ‫يتبع التوجيهات السرائيلية فى هذا الشأن وحسب‪ ،‬ولكنه نفذ أيضا‬ ‫التوجيهات الخارجية التى دمرت القطن المصرى؟ لقد خلع القطن‬ ‫المصرى عن عرشه فى السواق العالمية‪ ،‬لكى تحتله فى نفس‬ ‫الفترة إسرائيل! هل كل هذا مصادفة؟ لقد كشفت شخصيا معالم‬ ‫المخطط الصهيونى المريكى لتدمير القطن المصرى منذ عشرين‬ ‫عاما‪ ،‬ثم توالت كتاباتى وكتابات غيرى مع دخول المخطط فى‬ ‫التنفيذ على يد والى‪ .‬لقد وصفنا هذه النتائج بأنها خراب ودمار‬ ‫لقتصادنا الزراعى‪ ،‬ووصفنا صاحب هذه النتائج بأنه مخرب‬ ‫ومدمر‪ ،‬والمسابقة هى أن يتفضل القراء بإرسال مقترحات تصف‬ ‫ما جرى على غير ما فعلنا‪ ،‬بحيث تكون أقل حدة مع التزام الحق‬ ‫والصدق‪ .‬أما الحتمال الثانى فهو أن يكون والى قد نفذ)دون‬ ‫أن يعلن صراحة(استراتيجية خاصة به من أجل التدمير المتعمد‬ ‫لمحصول تميزنا الول فى قطاع الزراعة‪ ..‬وإذا كانت كارثة القطن‬ ‫هى العظم فى التاريخ الحديث للقتصاد المصرى‪ ،‬فإنها طبعا ل‬ ‫تعد الكارثة الوحيدة فى قطاع الزراعة‪ ،‬فقد شملت الكوارث‬ ‫بدرجات مختلفة محاصيل أخرى‪ ،‬نباتية وحيوانية‪ ،‬وقد أثبتنا هذا‬ ‫فى مناسبات أخرى‪ .‫فى المحافظة على ثروة مصر الولى)ول أقول تطويرها(يكفى‬ ‫لدانته وتنحيته‪ .‬إذا كانت سياسات والى فى البداية أخطاء‬ ‫جسيمة ولم تكن إتباعا للمخطط الخارجى التخريبى‪ ،‬فكيف نفسر‬ ‫إصراره على مواصلة التدمير‪ ،‬وعلى تجاهل كل ما قلناه وقاله‬ ‫الخبراء؟ لقد دفعنا هذا الموقف إلى أن نقول إن والى ليس مجرد‬ ‫‪36‬‬ .‬من يعثر على أوصاف أخرى له مليون جنيه!‬ ‫‪(2‬ثم ماذا إن ثبت أن والى حقق" إنجازاته" فى تغيير الهيكل‬ ‫المحصولى تنفيذا لمخطط صهيونى أمريكى؟ ماذا إذا ثبت أنه لم‬ ‫يدخل زراعات الفراولة المصنعة والكانتالوب وما أشبه)التى‬ ‫تحتكر إسرائيل مفاتيح التفوق والسبق فيها(‪ .

‬‬ ‫وفى الحقيقة لم نكن نطلب منه تصريحات نافية‪ ،‬كنا نتوقع أن تجرى‬ ‫تحقيقات جادة داخل الوزارة من أجل تقييم نتائج التعامل مع إسرائيل‬ ‫فى المجالت التى نتحدث عنها‪،‬ولكن لم يحدث أن تشكلت لجنه‬ ‫علمية محايدة واحدة للبحث فى هذه المور‪ ،‬وبالتالى استمر دخول‬ ‫المدخلت القاتلة‪ ،‬بل تزايد‪ .‬فهل نكون بهذا قد‬ ‫تجاوزنا؟ نقبل أن يقال ذلك‪ ،‬ولكن نطلب من صاحب هذا الرأى أن‬ ‫ينصحنا ويرسل إلينا اقتراحه بالتوصيف الصح والدق وله الجائزة‬ ‫الموعودة!‬ ‫**********‬ ‫‪37‬‬ .‬تزايد استخدام البذور السرائيلية‪،‬‬ ‫والسمدة السرائيلية‪ ،‬والمبيدات السرائيلية والبقار السرائيلية‪،‬‬ ‫وازداد عدد الخبراء المنتشرين فى كل أنحاء القطر‪ .‫مدمر للقتصاد الزراعى‪ ،‬ولكن تحيطه شبهات التواطؤ مع‬ ‫السرائيليين‪ .‬فهل هذا كثير؟ وهل هذا سب أم هو اتهام وتحذير؟‬ ‫إن كل من يجد توصيفا اصدق وأدق سيستحق الجائزة!‬ ‫‪ (3‬إل أننا لحظنا أن المر تجاوز تشويه هيكل النتاج‬ ‫الزراعى‪ ،‬وتجاوز تصفية القطاع الحاكم فى القتصاد‬ ‫المصرى)القطن(‪ ،‬فقد وصل المر)وبشهادة الشهود من خبراء‬ ‫ومزارعين(على حد استخدام مدخلت إسرائيلية تحرق الرض‬ ‫من أصلها وتقتل البشر)ودعك من المواشى والزروع(فبماذا نسمى‬ ‫هذا الكلم؟ إن هذه المور الخطيرة جدا ثابتة ونشرت فى كل‬ ‫الصحف‪ ،‬فماذا فعل يوسف والى؟ إنه كالعادة لم يعلق‪...‬كيف نعقل هذا؟ وكيف نفسره؟‬ ‫لقد قلنا إن هذه التصرفات ترقى إلى تهمة القتل العمد للمواطنين‪،‬‬ ‫وقلنا أن شبهات الخيانة الوطنية أصبحت قوية‪ ...‬ومع هذا‬ ‫تزايدت أيضا الصابات بالسرطان والسل والفشل الكلوى بشكل‬ ‫ظاهر ومفضوح السباب‪ .

‬بينما القتل الجماعى‪-‬وعلى أصوله‪ -‬يعد له سرا‬ ‫ليفاجئنا فى مجالت أخرى!‬ ‫لشرح هذا نقول التالى‪:‬‬ ‫من المعروف أن أسلحة الدمار الشامل‪ ،‬كما يدل اسمها‪،‬‬ ‫‪.‬لقد شاء ال ولطف فكشف لنا على‬ ‫قلة حيلتنا بعض أسلحة الصهاينة القاتلة لمواطنينا‪ ،‬وقد تمثل ذلك فيما‬ ‫ذكرناه عن البذور والمبيدات وما أشبه‪ .1‬‬ ‫تهدد بإفناء جماعى للبشر الذين يتعرضون لستخداماتها‪..‫إننى أتكلم على سبيل الجد ول أمزح‪ ،‬بل أقولها على سبيل التحدى‪ :‬من‬ ‫يجد مصطلحات أو أوصافا أدق وأرق مما هدانا ال إليه‪ ،‬فليتفضل‬ ‫ويرسل إلينا مقترحاته‪.‬‬ ‫أسلحة الدمار الشامل السرية وجريمة والى الكبرى‪:‬‬ ‫ومع ذلك فإن جرائم يوسف والى) كما قلت فى مقالى السابق( هى‬ ‫أخطر جدا من كل هذا الذى ذكرناه‪ ..‬‬ ‫‪ .‬وقد يبدوا فى تفسير ما جرى‬ ‫أنهم فقدوا بعض حذرهم فوردوا هذه المدخلت القاتلة ذات النتائج‬ ‫المكشوفة‪،‬اطمئنانا إلى وجود من يغطى على جرائمهم إذا كشفت‪ ،‬ولكن‬ ‫لما ل نتأمل فى فرض آخر نستخلصه من دروس المعارك العسكرية‬ ‫ومعارك المطاردة مع مهربى المخدرات مثل؟ فى هذه المعارك‬ ‫والمواجهات يحدث كثيرا أن تغافل عدوك فتشغله فى اشتباكات ثانوية‬ ‫تستنزف فيها جهده‪ ،‬بينما تكون شعبة هجومك الرئيسى مفاجئة فى‬ ‫جبهة أخرى‪ ،‬فلم ل تكون لعبة البذور والمبيدات ذات الثر القاتل‬ ‫الظاهر مجرد حيلة من هذا القبيل؟ فنحن نركز على اكتشافها ونفرح‬ ‫لمعرفة مصدرها‪ .‬‬ ‫وحسب القدرة التدميرية‪ ،‬فإن السلحة النووية تأتى فى المقدمة‪،‬‬ ‫تليها البيولوجية ثم الكيماوية‪ ،‬وإسرائيل تملك ترسانة رهيبة من‬ ‫الصناف الثلثة‪..2‬ول أظن أن هناك خلفا حول أن إسرائيل لم تطور قدرتها فى‬ ‫أسلحة الدمار الشامل لمجرد الزهو أو التهويش‪ ،‬بل لقد أعلنت‬ ‫‪38‬‬ ..

‬هذا‬ ‫عما نشر على المل‪ ،‬أما التهديدات المستترة باستخدام أسلحة‬ ‫الدمار الشامل فإنها لم تتوقف يوما من أجل الترويع وفرض‬ ‫الخضوع‪ ،‬كان هذا يتم بالشارات والرموز أو عبر رسائل‬ ‫ينقلها وسطاء‪ ،‬ومؤكد أن هذا الحال كان كابوسا تعيش فى ظله‬ ‫الدول العربية كافة‪ .‬وهذه السلحة‬ ‫البيولوجية والكيماوية يسمونها" أسلحة الفقراء للدمار الشامل"‪،‬‬ ‫والمقصود أن بوسع المتخلفين اقتصاديا وتكنولوجيا أن يزودوا‬ ‫أنفسهم بهذا النوع من السلحة على نحو أيسر من حالة السلحة‬ ‫النووية‪ .‫عزمها الصريح على استخدام أسلحة الدمار الشامل‪ ،‬وجهزتها‬ ‫فعل للطلق‪ ،‬وبطريقة مكشوفة للرصد والتصوير‪ ،‬حتى تكون‬ ‫الرسالة واضحة لكل من يعنيه المر فى العالم كله)وفى الدول‬ ‫العربية بشكل خاص(‪ .‬‬ ‫وأصحاب أسلحة الدمار الشامل)وضمنهم إسرائيل(‬ ‫‪.‬لقد فعلت إسرائيل هذا علنا فى كل لحظة‬ ‫استشعرت فيها خطرا يهدد كيانها‪ ،‬وقد حدث ذلك تحديدا حسبما‬ ‫نشر)فى المراجع الصهيونية والغربية(أثناء حرب‬ ‫رمضان)أكتوبر(‪ ،‬وأثناء حرب الخليج الثانية ضد العراق‪ .‬ولم ل؟ إن كراهيتهم لنا هى‬ ‫بالتأكيد أشد من كراهية المريكان لليابانيين الذين أبادوهم فى‬ ‫هيروشيما ونجازاكى‪ ،‬والصهاينة يعلمون أنهم لن يستريحوا من‬ ‫مقاومتنا لمشروعهم العنصرى إل بقتل جماعى للبعض منا مع‬ ‫تهديد للبعض الخر بأنهم بدورهم سيقتلون‪..3‬‬ ‫يعلمون أن السلحة البيولوجية والكيماوية وإن كانت أقل فتكا‬ ‫من النووية‪ ،‬إل أنها تظل طبعا خطيرة جدا‪ ....‬إن إقدام إسرائيل على قتلنا بالمليين ليس‬ ‫إذن مجرد استنتاج نصل إليه عبر معرفتنا بعقائد الصهاينة‬ ‫العنصرية والدموية‪ ،‬ولكنها مخططات فعلية رسمية يتمنون‬ ‫تنفيذها فى أى لحظة ملئمة‪ .‬وفضل عن السهولة النسبية فى تصنيع السلحة‬ ‫‪39‬‬ ..

‬وإذا حدث هذا‬ ‫الحتمال فإنه يردع أصحاب الترسانات الضخمة من أسلحة الدمار‬ ‫الشامل‪ ،‬أى يمنعهم من استخدام ما تحت أيديهم ضد هذه‬ ‫الدولة"المتخلفة"حتى لو كان ما يملكون أضعاف أضعاف ما يملكه‬ ‫عدوهم المحتمل"الفقير"وينطبق هذا الحال على إسرائيل بالذات‬ ‫نظرا لحجمها الضئيل مساحة وسكانا‪ ،‬وإسرائيل تبدو على يقين‬ ‫من توصل مصر وسوريا وإيران إلى تملك أسلحة بيولوجية‬ ‫وكيماوية‪ ،‬وتصل شكوكهم القوية إلى احتمال تملك البعض لسلحة‬ ‫نووية أيضا‪.‬لقد نشر مثل عن تجهيز مثل هذه السلحة السرية فى‬ ‫محاولت لغتيال الرؤساء عبد الناصر وصدام حسين وفيديل‬ ‫كاسترو‪ .‫البيولوجية والكيماوية أو فى استيرادها‪ ،‬فإن السلحة البيولوجية‬ ‫بالذات يستحيل رصد مواقعها)إذا كانت هناك نظم تأمين غير‬ ‫مخترقة(‪ ،‬نظرا لصغر المساحة المطلوبة لتخزينها وإخفائها‪،‬‬ ‫وكذلك فإنه يستحيل التخلص من تهديدها نظرا لتعدد وسائل‬ ‫نقلها واستخدامها فى أرض العدو‪.‬لقد نشر عن محاولت للغتيال)لتوصيل المواد‬ ‫‪40‬‬ ..4‬إن السلحة البيولوجية والكيماوية ليست نمطية ومحددة النواع‪،‬‬ ‫فأصنافها وأسرارها ودهاليزها بل أول ول آخر‪ .‬فكيف يكون البديل؟‬ ‫‪.‬‬ ‫يترتب على هذا أن حصول دولة متخلفة اقتصاديا على أسلحة‬ ‫بيولوجية أو كيماوية هو أمر محتمل وممكن‪ .‬وقد خرجت من‬ ‫هذه الدهاليز أنباء مركبات قاتلة تحدث أثرها فى الضحية بعد مدة‬ ‫طويلة‪ ،‬وبعد تدهور متصل فى صحة المصاب‪ ،‬وتفننت الدول‬ ‫الشيطانية فى اختراع وسائل توصيل هذه المواد الفتاكة إلى‬ ‫أهدافها‪ .‬‬ ‫لقد طار النوم من عيونهم‪ ،‬وشلت أيديهم عن إطلق ما فى حوزتهم‬ ‫من أسلحة الدمار الشامل التقليدية التى طالما احتكروها وأذلونا‬ ‫بها‪ .

.‫القاتلة(عبر المصافحة باليد‪ ،‬أو عبر الكتابة بقلم حبر برئ يهدى‬ ‫للمستهدف قتله‪ ،‬إذ يكفى أن يستخدمه مرة لكى يقضى عليه بعد‬ ‫فترة دون كشف للسبب‪ ..‬‬ ‫لقد كان مقدرا أن يقتل مشعل دون أن يكشف سبب القتل‪ ،‬لول مكر‬ ‫ال الذى كشف حقيقة ما جرى‪ ،‬وبعد أزمة سياسية قدم‬ ‫السرائيليون عقارا سريا مضادا أزال أثر العقار الول القاتل!‬ ‫إن فكرة استخدام وسائل كيماوية وبيولوجية وطبية تسلل إلى‬ ‫العداء‪ ،‬وتقتل دون أن يعرف سرها أو فاعلها‪ ،‬هى إذن فكرة‬ ‫ثابتة‪ ،‬وليست من قبيل الروايات والخيال العلمى‪ .‬وضمائر‬ ‫أصحاب هذه السلحة ل تؤرقهم على الطلق وهم يأمرون‬ ‫باستخدامها ضد أعدائهم‪ ،‬فلم ل يتوسع استخدام مثل هذه السلحة‬ ‫لقتل شعوب وجماعات بأسرها بدل من قصر استخدامها على‬ ‫بعض الفراد؟ لم ل تتحول هذه الساليب إلى نوع جديد من أسلحة‬ ‫الدمار الشامل على يد الصهاينة وغيرهم‪ ،‬إذا كانت أسلحة الدمار‬ ‫الشامل الخرى قد فرضت عليها القيود والروادع؟‬ ‫‪41‬‬ ...‬وقد قيل أن شيل إيران قتل)بعد‬ ‫خلعه(على أثر عملية جراحية"بريئة" فى الوليات المتحدة)خوفا‬ ‫من إفشائه للمعلومات التى كان مطلعا عليها(‪ ،‬وقد كشف أطباؤنا‬ ‫فى مصر أن موته كان محتوما بعد فترة مما جرى له سرا أثناء‬ ‫علجه فى أمريكا‪ ،‬إن هذا الذى أقوله هو سر معلن‪ ،‬وحساب كل‬ ‫هذه الحتمالت أصبح يدخل فى الجراءات المنية التى تحيط كل‬ ‫قائد سياسى يعاديه الحلف الصهيونى المريكى لسبب أو آخر‪ .‬ولم‬ ‫نذهب بعيدا؟ أل نذكر كيف تعرض المجاهد خالد مشعل)أمين‬ ‫المكتب السياسى لحركة حماس( لمحاولة اغتيال فى عمان عبر‬ ‫رشة خفية بعقار غير معروف؟ لقد شعر خالد مشعل بعد فترة‬ ‫باضطرابات شديدة فى كل أجهزة الجسم‪ ،‬وعجزت كل التجهيزات‬ ‫والفحوصات الطبية المتاحة عن تشخيص الحالة ومعرفة أسبابها‪.

‬وقد ذكرت أن ما كشفناه فى السنوات الماضية من نواتج‬ ‫مفزعة وظاهرة لستخدام مدخلت زراعية إسرائيلية قد يكون‬ ‫للستغفال والتمويه‪ ،‬وأشرح هذا فى ضوء ما قدمته‪ ،‬فأقول إن أخشى‬ ‫ما أخشاه هو أن نستدرج لمحاصرة المنتجات السرائيلية‪ ،‬بينما الخطر‬ ‫الكبر يتمثل فى تدفقات كبيرة)رسميا وبالتهريب( لمنتجات الهندسة‬ ‫الوراثية تأتينا من أمريكا أو هولندا أو جمهورية التشيك)التى أصبحت‬ ‫القاعدة الصهيونية لوسط أوروبا(‪ .‬وقد قرأنا وعلمنا أن إسرائيل‬ ‫تركز تركيزا عاليا جدا على تنمية أبحاثها فى الهندسة الوراثية‪ ،‬ونحن‬ ‫نعلم أن الشبكة الصهيونية قادرة على تزويد إسرائيل بكل ما ينقصها فى‬ ‫هذا المجال من داخل المؤسسات ومراكز البحاث المريكية)التى هى‬ ‫الولى بل منافس على مستوى العالم(‪ ..‬فكيف ل ينتابنا الحذر‪ ،‬بل الفزع‪ ،‬من كل‬ ‫منتجات الهندسة الوراثية‪ ،‬وخاصة إذا كانت من مصادر متحالفة مع‬ ‫إسرائيل؟!‪.‫من هنا تأتى خطورة الهندسة الوراثية‪ ،‬فهى المؤهلة لتحقيق هذا‬ ‫لهداف الجرامى‪ ..‬إن الهندسة الوراثية يمكن أن تخرج منها أسلحة‬ ‫دمار شامل بيولوجية تقتل المليين فى السر دون أن يشعر أحد‪ ،‬ودون‬ ‫أن يعرف أحد سبب الموت أو المرض‪ .‬إن هذه‬ ‫المنتجات للهندسة الوراثية المصدرة إلينا‪ ،‬قد تكون فى أغلبها طيبة إل‬ ‫من حيث المخاطر التقليدية التى تدعو دول العالم كافة إلى الحذر‬ ‫‪42‬‬ .‬ثم إننا نعلم علم اليقين أن‬ ‫إسرائيل ل تحدد أولويتها العلمية والتكنولوجية إل وفق اعتبارات‬ ‫استراتيجية عسكرية‪ .‬‬ ‫المواطنون مذعورون ولبد من إجراءات سريعة‪:‬‬ ‫كما أن تأمين القادة ضد هذا النوع من القتل السرى الخبيث أصبح‬ ‫ضرورة تؤخذ فى الحسبان‪ ،‬فكذلك يكون تأمين المة ضروريا ضد هذا‬ ‫الخطر‪ .‬أو من أى مكان آخر مشابه‪ ..

.‬لن تكون كل الذرة المهندسة وراثيا‬ ‫قاتلة‪ ،‬ول كل الطماطم‪ ،‬ول كل البقار‪ ،‬و إل تنكشف الحكاية ويعرف‬ ‫السبب‪ .‬وأمراض‬ ‫أخرى ل نعلمها‪ ،‬ونسأل ال اللطف والرحمة‪...‬مطلوب أن ينتشر السرطان تدريجيا وفى‬ ‫السر‪ ،‬ومعه السل والفشل الكلوى وأمراض القلب والعقم‪ .‬ثم إنه ليس مطلوبا أن تتحقق النتيجة بطريقة كأسلحة وبائية‪،‬‬ ‫فالتسلل الهادئ هو المطلوب‪ .‬نحن ل ندرى حجم ما تسلل‬ ‫فعل إلى أسواقنا من أسلحة الدمار الشامل السرية‪ .‬إلخ‪ ،‬وهذا‬ ‫ما ينفذه فعل كل الوزراء فى إطار اللتزامات المفروضة على الدولة‪،‬‬ ‫فأين هذا مما تفعله يا أيها السفاح؟ هل فتحك الباب أمام أسلحة الدمار‬ ‫الشامل السرية يعد تنفيذا لسياسات الدولة؟ ما هذه الوقاحة؟!‪.‬لكم أن تتشككوا فى‬ ‫‪43‬‬ ..‬‬ ‫**********‬ ‫أيها الناس‪ :‬نحن جميعا فى خطر عظيم‪ .‫وفرض القيود‪ ،‬ولكن ستدس داخل هذه الواردات بشكل قصدى بعض‬ ‫المنتجات المصنعة خصيصا لقتلنا‪ ..‬‬ ‫هل كان هذا يا والى تنفيذ لسياسة الدولة؟‬ ‫إذا كان هذا هو الواجب المطلوب‪ ،‬والذى تنبه له وزير الصحة‪ ،‬فما‬ ‫رأيكم أيها المواطن ونفى يوسف والى الذى قرر من جانبه إسقاط أية‬ ‫ضوابط فى استيراد منتجات الهندسة الوراثية ما رأيكم فى هذا لقتل‬ ‫العمد وبالتعاون مع العداء؟‬ ‫وهل كل هذا ى والى تنفيذ لسياسة الدولة؟ نحن نعلم أن كامب ديفيد‬ ‫فرضت على دولتنا أن تتبادل التمثيل الدبلوماسى مع إسرائيل‪،‬‬ ‫وفرضت عليها إقامة قدر من العلقات القتصادية والثقافية‪.‬‬ ‫هل بوسعنا إيقاف هذا الخطر بدعم معاملنا وأجهزة الفحص والرقابة؟‬ ‫مستحيل‪ ،‬ويجب أن نسلم بأن أعدائنا يحتفظون هنا بأسرار تكنولوجية‬ ‫متفوقة يستحيل علينا فك طلسمها‪ .‬إن الحل العملى هو أن نقفل الباب‬ ‫أمام منتجات الهندسة الوراثية جملة‪ ،‬متشجعين بالحملة العالمية فى هذا‬ ‫الشأن‪ ،‬وإن كنا ننفرد بأسباب أشد وأدعى للخوف‪..

‬‬ ‫بعض هذه الحداث هجوم علينا‪ ،‬وبعضها الخر مضاد منا‪ .‬‬ ‫**********‬ ‫إننى أكتب هذا الكلم والحداث تجرى أمام عينى داخل مصر وحولها‪.‫كل المأكولت والمشروبات المهندسة وراثيا‪ ،‬ولكن المصيبة أننا ل‬ ‫نعرف ما هى‪ ،‬ول يدلنا أحد عليها‪ .‬وإذا كان‬ ‫هناك من عنده أوصاف أشد فإنه مستحق لجائزتنا عن جدارة‪.‬نعلم الن أنها واصلة إلى رغيف‬ ‫العيش‪ ،‬ولكن ماذا عن باقى المنتجات؟ ترى هل أنشر بهذا الفزع العام؟‬ ‫نعم أنشره وقاصدا‪ ،‬وأكون آثما إن لم أفعل‪ .‬وحتى هذه الجهود المكثفة والمقدرة التى‬ ‫‪44‬‬ .‬إننى أحذر قومى وأهلى‬ ‫ونفسى وأقول للكل‪ :‬يجب أن تفزعوا وترفضوا استمرار هذا الحال‪،‬‬ ‫وهذا رد فعل غريزى تقدم عليه الكائنات التى ل تعقل‪ ،‬فإذا رأت‬ ‫الخراف والماعز أو ل مؤاخذة الكلب‪ ،‬أن كل من حولها يتساقطون‬ ‫ويترنحون بعد تناول الطعام فإنها تعاف هذا الطعام تلقائيا وبالغريزة‬ ‫دون أن تدرك السبب‪ ،‬فكيف ل يكون رد فعلنا نحن أعلى وأصخب مع‬ ‫ما حبانا ال به من عقل يدلنا على سبب القتل والمرض؟ هل نظل‬ ‫نواصل الكل والشرب مطمئنين مبتسمين مما هو ثابت أنه يقتل؟ وهل‬ ‫نصبر على بقاء القاتل فى موقعه الحكومى الرفيع نائبا لرئيس الوزراء‬ ‫وأمينا عاما للحزب الوطنى؟!‪.‬عينى لم تعد ترى إل يوسف والى وكوارث يوسف والى‪ ...‬‬ ‫**********‬ ‫إننى أختم هذه الفقرات عائدا إلى مسابقة"الشعب"وجائزتها‪ :‬إذا كان‬ ‫والى قد فتح الباب على مصراعيه أمام السلحة السرية للدمار الشامل‬ ‫بالتعاون مع الصهاينة‪ ،‬فماذا نسميه؟ من ناحيتنا فإننا تخلينا عن أى‬ ‫تحفظ ونقول بأعلى صوت‪ :‬إنه قاتل وخائن دون أدنى شك‪ .‬ول‬ ‫أظن أنى وحدى فى هذا‪ .‬ولكن‬ ‫عينى المفتوحة على آخرها لم تعد ترى شيئا من كل هذا الذى يجرى‬ ‫أمامها‪ ....

‬إنه الحد لدنى الضرورى فى مواجهة الحلف‬ ‫الصهيونى المريكى‪ ،‬وبدون هذا الحد الدنى لن يقبل أى وطنى‬ ‫مصرى أى حديث عن احتمالت الصلح‪ ،‬أو عن وقوفنا ضد‬ ‫المؤامرات الصهيونية‪.‬‬ ‫وإذا كنا ندعو لعقد قمة عربية فإن كثيرا من الدول الشقيقة ستظل‬ ‫مترددة رغم كل الجهود السياسية والدبلوماسية المبذولة‪ ،‬بسبب‬ ‫الضغوط الخارجية التى تتعرض لها هذه الدول بهدف إبعادها عن‬ ‫المشاركة فى القمة‪ ....‬‬ ‫نسأل ال أن يكشف الغمة‪ ،‬وأن يثبت أقدامنا ويوفق ولة أمورنا‪ .‫تبذلها القيادة المصرية من أجل عقد القمة العربية‪ ،‬فإننى ل أراها‪.‬آمين‪.‬‬ ‫عينى المفتوحة على آخرها ل ترى أمامها إل والى وجرائمه‪ ،‬ول أعتقد‬ ‫أنها حالة مرضية أصابتنى وأصابت المواطنين‪ ،‬بل أعتقد أنه تحديد‬ ‫صحيح الولويات‪ ،‬فالموقف من والى)بعد كل ما أنفضح(أصبح معيار‬ ‫الجدية فى أى شئ‪ .‬‬ ‫حقيقة عينى لم تعد ترى‪ ،‬وعقلى لم يعد يعى إل قضية والى وكوارثه‪.‬‬ ‫‪45‬‬ .‬ولكن إذا اتخذ قرار بتنحية والى‪ ،‬فستكون الدولة‬ ‫المصرية قد ضربت المثل فى تحدى الضغوط الخارجية‪ ،‬وساعتها‬ ‫سيسقط على الفور التردد‪ ،‬وتحضر كل الدول العربية إلى موقع مؤتمر‬ ‫القمة‪..‬‬ ‫وهذا كما قلت فهم صحيح للولويات‪ ،‬فالمهمة الولى هى بالضرورة‬ ‫تنحية هذا الوالى‪.

‬فأنت يا والى متهم بقتل‬ ‫المواطنين عمدا‪ ..‬والدولة ستنتهى هيبتها إذا لم تبعد والى‬ ‫بسرعة عن منصبه‪..‬وهى قضية يفصل فيها الشعب كله وليس‬ ‫القضاء وحده‪ .‫اسمعها يا والى مرة أخرى‪ :‬أنت خائن وقاتل‪ .‬‬ ‫• بمناسبة اقترابى من السجن لذكر أن صديقا سألنى‪ :‬إذا‬ ‫كنت تدخل السجن فى كل عهد أليس جائزا أن يكون الخطأ‬ ‫فيك أنت؟!‬ ‫جريدة"الشعب" ‪ 21‬مايو ‪.‬هل بوسعك نفى التهمة؟ وهل ستقول إنك‬ ‫تنفذ فى هذا سياسة الدولة؟‬ ‫• اختلفنا مع سياسات والى والخبراء الوطنيون يقولون‬ ‫معنا‪ :‬التعامل مع الصهاينة كان كارثة‪...‬‬ ‫• قضيتنا مع والى أخطر من أن تكون مجرد عدوان على‬ ‫حرية الصحافة‪ .‬ومرحبا بالسجن!‬ ‫• دعك من خلفنا السياسى معك‪ ..1999‬‬ ‫‪46‬‬ .

47 .

.‬ولكن رغم وضوح‬ ‫موقفى) وموقف اللف من أمثالى(ابتليت بالسجن سنوات طوال‪ ،‬فما‬ ‫حيلتى؟ مؤكد أن الخطأ كان خطأ الرئيس عبد الناصر وليس خطأ العبد‬ ‫ل‪.‬ولكن نظم الحكم المستبدة كانت ل تطيق الرأى‬ ‫المخالف وقوله الحق‪ ،‬فكان طبيعيا وفق منطقها وأسلوبها فى الحكم أن‬ ‫تدخلنى السجن‪.‬رأيتك تعارض وتدخل السجن أيام فاروق‪،‬‬ ‫ورأيتك تعارض وتدخل السجن فى عهد عبد الناصر‪ ،‬ورأيتك تعارض‬ ‫وتدخل السجن فى عهد السادات‪ ..‫اللهم ثبتنى وقونى‪ ...‬قال لى‪ :‬لقد تابعتك وأنت تدخل‬ ‫السجون فى كل العهود‪ .‬‬ ‫ترى هل يتكرر هذا الموقف الن‪ ،‬فأدخل السجن دون سبب معقول؟!‬ ‫‪48‬‬ .‬وأقول الن بعد التأمل إننى ل أرى‬ ‫أننى كنت مخطئا‪ ،‬فما زلت أؤمن بأن ما عارضته فى أغلب هذه‬ ‫المراحل كان يستحق الرفض والمقاومة‪ ،‬من منظور الوطن ومصالحه‬ ‫العليا‪ ،‬وإن اختلفت درجة الوعى عندى من مرحلة إلى أخرى بمنهج‬ ‫الصلح الصحيح‪ .‬والسؤال هو‪ :‬أليس محتمل أن يكون‬ ‫الخطأ فيك أنت؟‬ ‫لقد وجدت نفسى عائدا إلى هذا السؤال لتأمله فى مناسبة محاكمتنا‬ ‫الحالية فى قضية يوسف والى‪ .‬اللهم ثبتنى وقونى‪..‬‬ ‫إننى امرؤ أقترب فى عمره من السبعين‪ .‬‬ ‫وفى المرحلة الناصرية بالذات وخاصة فى الفترة من ‪1959‬إلى‬ ‫‪ ،1964‬كان إدخالى السجن بل أساس‪ ،‬لول نزعتها الستبدادية‪ ،‬فقد‬ ‫كنت مناصرا بعمق وحماس لما جرى أيامها من معارك تحريرية ضد‬ ‫الستعمار والصهيونية‪ ،‬وكذلك ما جرى من جهود تنموية وتوحيدية‪،‬‬ ‫ولم يكن هذا ضعفا أو نفاقا‪ ،‬فقد كنت أرى عن يقين أن ما يتحقق يتفق‬ ‫مع جوهر ما سعيت إليه طول حياتى‪ .‬ويبدوا من مجرى محاكمتنا‬ ‫الحالية أننى أقترب أيضا من السجن‪ ،‬ويدفعنى هذا إلى التأمل فى سؤال‬ ‫وجهه لى صديق منذ سنوات بعيدة‪ .

‬‬ ‫إننى أجد نفسى وسط محاكمة تفتح أمامى أبواب السجن‪ ،‬فهل أغير‬ ‫سالف عادتى‪ ،‬وأعدل عما عاهدت ال عليه؟ إننى أتمنى أن يكسر‬ ‫القاعدة التى صاحبتنى فى سنواتى الماضية‪ ،‬فل أدخل السجن فى عهد‬ ‫مبارك مرة أخرى‪ ،‬كما دخلته فى العهود السابقة‪ ،‬ولكن هذا لن يكون‬ ‫بتغيير موقفى‪ .‫ل أقبل أن أكون فى موقف نعمان جمعة‪:‬‬ ‫إن الكلمة الحق الن‪ ،‬ودعوة الصلح الن‪ ،‬أصبحت تتلخص بل‬ ‫مبالغة فى المطالبة بتنحية هذا اليوسف والى‪ .‬إننى‬ ‫ثابت فى موقفى‪ ،‬وحسبى ال‪...‬‬ ‫خلفنا حاد مع سياسات والى الخادمة لسرائيل‪:‬‬ ‫إننا فى هذه المحاكمة نشارك فى أغرب قضية‪ .‬ترى هل يمكن أن أفعل‬ ‫مثله لكسر تقليد السجن وأكسب الدنيا؟ كل ل يمكن أن أفعل ذلك‪ ..‬فى هذه المواجهة كنت مع أصحابى نعبر عن ضمير المة‪،‬‬ ‫وكان هو يقف أمام المحكمة محاميا عن عدو المة يوسف والى‪ ،‬وهذا‬ ‫موقف لم أكن أتوقعه منه ولم أكن أتمناه له‪ .‬‬ ‫لقد وجدت نفسى فى اليام الماضية فى مواجهة مريرة مع نعمان‬ ‫جمعة‪ .‬إننا فى ذروة الل‬ ‫معقول‪ ،‬و إل كيف يعقل أن نكتب فى حق يوسف والى كل ما يثبت أمام‬ ‫الناس خيانته وتخريبه‪ ،‬فنذهب نحن إلى السجن‪ ،‬ويبقى هو أمام‬ ‫الجماهير المذهولة نائبا لرئيس مجلس الوزراء وأمينا عاما للحزب‬ ‫الحاكم؟!‬ ‫‪49‬‬ .‬هذا رأى كل المواطنين‪،‬‬ ‫وإذا كان البعض يقولها على استحياء‪ ،‬فإننى‪-‬كما كنت دوما بفضل ال‪-‬‬ ‫ضمن الفريق الذى يتقدم الصفوف‪ ،‬مع إخوانى أبطال"الشعب"‪،‬معليا‬ ‫صوت الحق وراضيا بكل العواقب‪.‬إننى أريد أن أبقى طليقا رغم إننى أقول الحق‪،‬ول أريد‬ ‫أن أكسب حريتى مقابل أن أسكت عن الحق وأكتم الشهادة‪..

‬وقد استنتج د‪ ..2‬مليون فدان‪ ،‬وفى ظل والى تم خفض هذه المساحة‬ ‫بشكل مدبر عاما بعد عام حتى أصبحت المساحة ‪630‬ألف فدان‪ .‬فى عام ‪1961‬كانت المساحة‬ ‫المزروعة قطنا ‪2.‫لقد اختلفنا مع والى فى سياساته الزراعية جذريا منذ تولى مسئولية هذا‬ ‫القطاع المنكوب‪ .‬‬ ‫هؤلء الخبراء هم الذين خربوا)بدعم من والى( جهود علمائنا لزيادة‬ ‫إنتاج القمح‪ ،‬أو للمحافظة على إنتاج القطن‪.‬وفى المقابل فإن الزراعة المصرية‬ ‫تتخصص فى الحاصلت الحقلية الستراتيجية مثل القطن والرز‬ ‫والذرة والقمح والقصب والبنجر والفول والعدس والبصل والثوم‬ ‫وغيرها‪ .‬ودون استطراد أذكر بأننا عارضنا سياسات والى‬ ‫التى جعلتنا نستورد ‪ %60‬من القمح الذى نحتاجه)دون أسباب طبيعية‬ ‫أو اقتصادية تبرر ذلك(‪ ،‬وهذه الحال جعل مصر أول دول العالم‬ ‫استيراد لهذه السلعة الستراتيجية‪ ،‬وأصبح هذا تهديدا خطيرا لمننا‬ ‫القومى‪ .‬‬ ‫ول بأس هنا من السترشاد بما جاء فى مذكرة الدكتور محمد‬ ‫عباس)الخبير الوطنى والوكيل الول لوزارة الزراعة سابقا( مذكرة د‪.‬‬ ‫ويزيد من خطورة هذه النتائج ودللتها‪ ،‬علمنا أن هذه المصائب كانت‬ ‫حصاد التعاون الوثيق بين والى وخبراء الحلف الصهيونى المريكى‪.‬وهذه‬ ‫بكل المقاييس كارثة‪.‬‬ ‫عباس)يوليو ‪ (1998‬هى عن نتائج التعاون مع إسرائيل‪ ،‬وتقول أن‬ ‫الزراعة السرائيلية تتخصص فى الحاصلت البستانية من الخضر‬ ‫والموالح ونباتات الزينة والزهور وإنتاج اللبان والدواجن‪ ،‬وهى تملك‬ ‫فى كل هذا تسويقا خارجيا متميزا‪ .....‬ومن ناحية أخرى‪،‬فإن سياسة والى قوضت محصول القطن‬ ‫الذى هو الساس لقتصادنا القومى‪ .‬عباس من هذا الختلف أن إسرائيل لم تكن‬ ‫لتساعد الزراعة المصرية فى التقدم نحو المحاصيل التى تتفوق فى‬ ‫إنتاجها‪ ،‬حتى ل نتحول إلى منافسين لها فى السواق القليمية والدولية‪،‬‬ ‫بل كان المتوقع أن تحافظ إسرائيل على تفوقها‪ ،‬وهذا ما ثبت فعل بعد‬ ‫‪50‬‬ .

‬‬ ‫ولكن جرائمه تجاوزت أى خلف سياسى‪:‬‬ ‫رغم فداحة الكوارث فى قطاع الزراعة‪ ،‬كان بوسعى أن أقول إن‬ ‫خلفنا مع والى يظل فى إطار الخلف العام مع الحكومة‪ .‬‬ ‫ويستنتج د‪ .‬عباس من ذلك" أن استمرار التعاون فى المجال الزراعى‬ ‫يهدف إلى أسباب كثيرة غير زراعية فى رأينا")له حق!(وهذا‬ ‫الستمرار فى التعاون"سيؤدى إلى كارثة للزراعة المصرية فى‬ ‫الجيال القادمة‪ .‬‬ ‫ولكن كل هذه النحرافات الخطيرة المفروضة تظل كلما فى السياسة‪،‬‬ ‫ولذا فإن ما طرحته"الشعب"لم يعد خلفنا مع والى حول أولويات‬ ‫النتاج)القمح مثل أم الفراولة(‪ ،‬ولم تعد مسألة خلف حول تسعير‬ ‫المحاصيل وتسويقها‪ ،‬ولم تعد حتى حول درجة التعاون مع الخبراء‬ ‫الصهاينة‪ ،‬فحملة"الشعب"لم تثبت أن تعاون والى مع الصهاينة لم يكن‬ ‫‪51‬‬ .‬وكذلك كان‬ ‫بوسع والى أن يقول صراحة أو همسا إن تعاونه مع الحلف الصهيونى‬ ‫المريكى هو جزء من سياسة الدولة‪ .‬صحيح أنه تجاوز فى هذا التعاون‬ ‫كل الخطوط الحمر‪ ،‬فى شبكات المعلومات‪ ،‬وفى عدد البعثات المتبادلة‪،‬‬ ‫وفى فتح كل البواب أمام جواسيسهم‪..‫قرابة عشرين عاما من التعاون بين الزراعتين المصرية‬ ‫والسرائيلية‪ "،‬ويجب أن نؤكد أن التفوق السرائيلى يرجع إلى إعاقة‬ ‫وعدم إتاحة الفرصة للجانب المصرى لكى يتطور ويتقدم فى الوقت‬ ‫المناسب وبالطرق المناسبة‪ ،‬حيث وضعت المخططات التى أوقفت‬ ‫التنمية الزراعية المصرية‪ ،‬ودعمت التنمية الزراعية السرائيلية"‪.‬‬ ‫رغم كل ما تقدم‪ ،‬بوسعى أن أضم سياسة والى إلى سياسة الحكومة فى‬ ‫باقى القطاعات‪ ،‬فكلها كانت تخضع بدرجة أو أخرى لتوجيهات الحلف‬ ‫الصهيونى المريكى‪ .‬ولو تركت التنمية الزراعية المصرية لظروفها‬ ‫العادية‪ ،‬و اتيحت لها الفرصة كاملة دون معوقات‪ ،‬لصبحت أكثر‬ ‫تطورا وتقدما من النموذج السرائيلى"‪...‬وكلها كانت تحدث بالتأكيد خرابا كبيرا‪.

‫غير اقتصاديا وتكنولوجيا وحسب‪ ،‬ولم يكن خائبا فى زيادة المحاصيل‬ ‫الساسية فحسب‪ ،‬فقد ثبت أن التعاون كان يستهدف إصابة المواطنين‬ ‫أنفسهم)وقبل المحاصيل( بأمراض مهلكة! وحين يصل المر إلى هذا‬ ‫الحد نكون قد دخلنا‪-‬كما قلت‪-‬فى دائرة اتهام لوالى تختلف تماما عما كنا‬ ‫نقوله فى السابق‪.‬فماذا نسمى هذا الكلم؟!‬ ‫‪ (2‬وحين نقرأ أن هناك إجماعا بين علمائنا على أن وباء الحمى‬ ‫القلعية ورد إلينا عبر قطعان الماشية التى تسربت إلى‬ ‫مصر من إسرائيل‪ ،‬فماذا نسمى هذا الكلم؟!‬ ‫‪ (3‬وحين نقرأ أن الموساد يحقن حيوانات برية بالمراض‬ ‫ويطلقها فى سيناء‪ ،‬فماذا نسمى هذا الكلم؟!‬ ‫‪ (4‬وحين نقرأ أنه ظهرت حالت الريفت فالى منذ ‪ ،1993‬ومع‬ ‫الظهور المفاجئ لهذه الحالت أفتى الخبراء السرائيليون‬ ‫باستخدام أمصال حية لمقاومته‪ ،‬بدل من المصال‬ ‫الميتة‪،‬وهذا أدى إلى انتشار الصابة بشكل واسع‪ ..‬‬ ‫‪ (1‬حين نقرأ أن استخدام المركبات الفوسفورية والكلوريد فى‬ ‫الزراعة‪ ،‬يمثل خطورة بالغة على حياة العاملين فى الحقول‪،‬‬ ‫ومنهم الطفال‪ ،‬وحين نقرأ أن هذه المبيدات المحرمة قد‬ ‫استخدمت فعل على محصول القطن عام ‪ 1998‬على نطاق‬ ‫واسع‪ ..‬كيف يعقل هذا؟ وماذا‬ ‫نسميه؟!‬ ‫‪ (5‬وحين نقرأ أن" نصائح"الخبراء السرائيليين أدت إلى تفشى‬ ‫وباء فيروس الجلد العقدى بحيث لم نفلح حتى الن فى‬ ‫‪52‬‬ ..‬حين‬ ‫نقرأ هذا الكلم ماذا نسميه؟! وللعلم فإن الريفت فالى‬ ‫يصيب النسان والحيوان‪ ،‬وهو يسبب تهجينا مؤذيا فى‬ ‫العيون يهدد بفقدان البصر‪ ،‬وهو يسبب الغثيان والدوخة‪،‬‬ ‫بل ويجهض النساء الحوامل‪ .

.‬حين نقرأ أن هذه المبيدات‬ ‫يجرى تجريبها على الموالح فى مصر على يد شركات‬ ‫صهيونية‪ ،‬دون متابعة ول رقابة‪ ،‬وأن هذه المبيدات‬ ‫تعرض المواطنين لكل صنوف السرطان‪ ،‬فكيف نعقل هذا؟‬ ‫وماذا نسميه؟!‬ ‫‪ (9‬وحين نقرأ عن منتجات الهندسة الوراثية)أى المنتجات‬ ‫الزراعية المحورة من خلل التعامل مع مكوناتها‬ ‫الوراثية(‪ ،‬ونعلم أن هذه المنتجات ما زالت طلسما تحتكر‬ ‫‪53‬‬ .‬ويقول بعض خبرائنا إن هذه الكارثة‬ ‫تفوق كارثة الكوليرا والتيفود فى الربعينات‬ ‫والخمسينيات‪ ...‫القضاء عليه‪ ،‬وهو ما أدى إلى نفوق أكثر من ‪ 200‬ألف‬ ‫بقرة وجاموسة‪ ..‬كيف يعقل هذا الكلم و بماذا نسميه؟!‬ ‫‪ (8‬وحين نقرأ أن مصر أصبحت مستباحة بأمر من يوسف‬ ‫والى كحقل تجارب للمبيدات السامة والمحظورة بسبب‬ ‫خطرها على النسان والبيئة‪ .‬ماذا نسمى هذا الكلم؟!‬ ‫‪ (6‬وحين نقرأ أن سرطان الدم فى البقار ظهر مع رسالة بقر‬ ‫وصلت عبر الصهاينة إلى مزرعة فى أسيوط‪ ،‬وحين نقرأ‬ ‫أن هذا البقر لم يتم إعدامه فانتشرت الصابات الن فى كل‬ ‫أنحاء المحافظة‪ ،‬فماذا نسمى هذا الكلم؟!‬ ‫‪ (7‬وحين نقرأ الغنام والبقار الواردة من إسرائيل ل تخضع‬ ‫لرقابة بيطرية صارمة‪ ،‬وإن هذا أدى إلى انتقال السل الذى‬ ‫تحمله إلى النسان‪ ،‬فماذا نسمى هذا الكلم؟! إن الحيوانات‬ ‫المصابة بالدرن تنشر العدوى بسهولة عن طريق الهواء‪،‬‬ ‫وكذلك عن طريق ألبانها التى انتشرت فى السواق‪،‬‬ ‫والدرن المقصود ل يصيب الرئة وحدها‪ ،‬فهو يصيب‬ ‫الكلى أيضا والمعدة والمعاء والعظام والمخ والعين‬ ‫والخصية والمبايض‪ .

‬ولكن حين تكون التهامات التى نشرها فى"الشعب"البن‬ ‫‪54‬‬ .‬إننا أمام سفاح أو‬ ‫أمام"دراكول"مصاص الدماء!‪....‬‬ ‫**********‬ ‫حين تصل الجرائم إلى هذا الحد‪ ،‬إلى حد قتل المواطنين بالجملة‪ ،‬فهذا‬ ‫يخرج المر تماما عن كونه خلف سياسية‪ .‬إلخ‪ .‬إذا صدقنا أن سياسات‬ ‫والى فى إتلف القطن ووقف القمح تعتبر ضمن السياسات العامة‬ ‫الخاطئة للحكومة‪ ،‬وإذا اعتبرنا تعاونه مع إسرائيل) رغم شذوذه‬ ‫وتوسعه( ضمن توابع كامب ديفيد التى ما زالت الدولة تلتزم‬ ‫بنصوصها‪ ،‬فهل يمكن أن نعتبر أن جرائم قتل المواطنين بالمراض‬ ‫المستعصية والوبئة هى أيضا تطبيق لسياسة الدولة العامة‪ ،‬وتنفيذ‬ ‫لتفاقها؟! نحن لم نعد أمام وزير من أى نوع‪ ..‫أسراره الشركات المريكية بمشاركة صهيونية‪ ،‬وحين‬ ‫نسمع أن الثار المحتملة لمنتجات الهندسة الوراثية يمكن‬ ‫أن تكون أخطر على النسان من الدمار الذى تخلفه القنبلة‬ ‫الذرية‪ ،‬فكيف نطمئن فى ظل هذا الغموض إلى أن منتجات‬ ‫هذه الهندسة الوراثية لن تستخدم فى قتل فى قتل متعمد‬ ‫لمجتمعات بعينها؟‬ ‫وحتى إذا استبعدنا سوء الظن)وهذا غير جائز( فإن كل الدول المحترمة‬ ‫تضع ألف قيد قبل أن تسمح باستيراد شئ من هذه المنتجات‪ ،‬فكيف‬ ‫يتوسع يوسف والى فى استيراد الذرة المحورة وراثيا من أمريكا دون‬ ‫أية ضمانات؟! وكيف يتوسع فى استيراد الماشية المهندسة وراثيا من‬ ‫إسرائيل؟ وكذلك الكتاكيت؟!‬ ‫إلخ‪.‬الخ‪..‬‬ ‫أنت متهم يا والى بالقتل فدافع عن نفسك‪:‬‬ ‫أفهم أن يتجاهل يوسف والى هجومنا على سياساته الزراعية‪ ،‬ويكون‬ ‫شأنه فى هذا شأن باقى المسئولين والوزراء الذين يتجاهلون آراء‬ ‫المعارضين‪ .

..‬‬ ‫وأعجب منه أن نكون نحن فى قفص التهام لننا أزعجنا سيادته‬ ‫بصراخنا!إننا حتى الن نلحظ رفضنا من والى لجراء أى تحقيق حول‬ ‫التهامات الجنائية التى واجهته"الشعب"بها‪ ،‬فل هو فضح أكاذيبنا أمام‬ ‫النيابة‪ ،‬ول نيابة اهتمت باستطلع رأيه حول حقيقة ما نشر‪ .‬والمعارضة لهذا السفاح من حزب‬ ‫العمل‪ ،‬أو من جماهير المة كلها‪ ،‬ل تدخل بأى حال فى إطار‬ ‫المعارضة السياسية‪.‬أية سياسية؟! إن المعارضة السياسية تصبح فى‬ ‫حالنا هذا ترفا ل معنى له‪ ..‫المجاهد صلح بديوى هى من قبيل ما قدمت‪ ،‬حيت تكون التهامات‬ ‫جنائية وليست سياسية‪ ،‬فهنا يصبح صمت يوسف والى مستحيل‪ .‬‬ ‫إن صراخنا بأعلى صوت أمر مفهوم ومشروع‪.‬إذا كان لديه ما يدافع به‪ .‬إن المعارضة العارمة هنا هى مجرد صيحة‬ ‫فزع على حياتنا المهددة وحياة المواطنين‪....‬وإذا كان هذا سيدخلنى السجن مرة أخيرة)إذ ل‬ ‫أظن أن العمر يتسع لمرة تالية(فمرحبا بالسجن فداء للوطن والمواطنين‪...‬‬ ‫**********‬ ‫‪55‬‬ ..‬إنها‬ ‫حالة شاذة جدا ويستحيل احتمالها‪ .‬وحتى‬ ‫أمام المحكمة رأينا محاميه نعمان جمعة يرفض استدعاء يوسف والى‬ ‫لكى يدافع عن نفسه‪ .‬يا سلم؟!‬ ‫إذن اسمعها منا مرة أخرى يا والى‪ :‬أنت بجرائمك السياسية والجنائية‬ ‫خائن ومخرب وقاتل‪ .‬حين‬ ‫يتهم علنا بقتل المواطنين فيصمت ول يقدم ما يثبت براءته‪ ،‬فإننا نصبح‬ ‫فى مواجهة حالة غريبة جدا ل أظن أن بلد غير مصر قد شاهدها‪ ..‬وصمت والى عجيب‪.‬ما جبلة هذا الرجل؟!‬ ‫**********‬ ‫ولكن يقال إننا قسونا على الرجل وجرحنا إحساساته‪ ،‬ولذا وجب دخولنا‬ ‫السجن‪ ...

..‬‬ ‫إن القضية تتعلق بالوطن وبحق المواطن العادى البرئ فى الطمئنان‬ ‫إلى أنه ل يأكل السم فى طعامه‪..‬‬ ‫‪56‬‬ .‫عن قضيتنا الحالية مع يوسف والى هى أخطر من أن تكون مجرد‬ ‫عدوان جديد على حرية الصحافة وحرية التعبير) رغم جسامة ذلك(‪.‬‬ ‫سيادة الرئيس‪ :‬باسم ال وعلى بركته تصرف‪ .‬إن قضية‬ ‫والى هى قضية تفصل فيها المة بكل فئاتها‪ ،‬وهى قضية الدولة من‬ ‫حيث إنها دولة‪ ،‬ولكى تكون هناك دولة تضطلع بالحد الدنى من‬ ‫وظائفها‪ ،‬ينبغى أن يصدر قرار سياسى يشفى غليل الناس‪.‬‬ ‫ومع احترامى للمحاكم والقضاء‪ ،‬فإن قضيتنا هذه ليست من اختصاص‬ ‫القضاء وحده‪ ،‬حتى لو كان القانون يسمح بمحاكمة الوزراء‪ .‬ومن أجل أمتك أتخذ يا‬ ‫سيادة الرئيس القرار الحاسم الباتر‪.

‬‬ ‫جريدة"الشعب"‪28‬مايو ‪.1999‬‬ ‫‪57‬‬ .‫تنحية والى تشبه فى مغزاها ونتائجها تأميم عبد الناصر للقناة‪.

58

‫معضلة الصلح السياسى وكيف تحل‪:‬‬
‫فى هذا المجال الحاكم‪ ،‬مجال الصلح السياسى‪ ،‬يدهشنى ويغيظنى‬
‫أشد الغيظ أن الحظ حال التجاهل الكامل‪ ..‬إننى أفسر نزعة الستبداد‬
‫السياسى القائم بأنها ترجع)ضمن ما ترجع(إلى الضعف الشديد فى‬
‫حزب الحكومة‪ ،‬فهو تجمع بل فكر ول نظام ول جماهير‪ ،‬وهو فى ذيل‬
‫الحكومة ول يؤثر على سياستها أدنى تأثير‪ ..‬وهذا الوضع"للحزب‬
‫الوطنى" لم يكن شرا كله‪ ،‬فنائب الرئيس فى هذا الحزب د‪ .‬مصطفى‬
‫خليل‪ ،‬والمين العام يوسف‪ ،‬ولو دبت الحياة فى هذا الكيان ودوره‪،‬‬
‫لتحول إلى مجموعة ضغط خطيرة لصالح التطبيع مع إسرائيل!‬
‫ولكن بغض النظر عن هذا‪ ،‬فإن كون حزب الحكومة كسيحا ومنعزل‬
‫عن الجماهير هو الذى ألجأ الحكومة إلى فرض حالة طوارئ متصلة‪،‬‬
‫فقد رأت الحكومة أن تخنق حركة الجماهير حين قدرت أنها عاجزة عن‬
‫كسب تأييدها والطمئنان إلى ولئها فى غيبة حزب لها يقوم بهذه‬
‫المهمة السياسية‪ ..‬وكذلك وجدت الحكومة نفسها مضطرة إلى محاصرة‬
‫الحزاب الخرى‪ ،‬وإلى تزوير النتخابات‪ ،‬لن حزبها عاجزا عن‬
‫الفوز فى منافسة حرة‪.‬‬
‫إذا وضعت نفسى فى موضع أهل الحكم فإننى أفهم المأزق الذين‬
‫يجدون أنفسهم فيه‪ ،‬ولكن إذا كان هذا الموقف قد ورطهم فى فرض‬
‫قيود‪ ،‬فإن هذه القيود ينبغى أن تكون استثنائية‪ ،‬ويجب أن تكون فترة‬
‫مؤقتة يعملون أثنائها على إصلح حال الحزب الحاكم‪ ..‬أما أن تظل‬
‫النفاس مكتومة إلى أجل غير مسمى ‪ ،‬ودون أى سعى لصلح الحال‪،‬‬
‫فهذه مصيبة تجهض احتمالت النهضة‪ ،‬وتهدد استقرار النظام السياسى‬
‫أمام أى هزات داخلية‪ ،‬أو أمام فتن واردة من الخارج‪.‬‬
‫ولكن القيادة السياسية ما زالت تستسهل فرض القيود‪ ،‬وتستعيض بها‬
‫عن المهمة الصعبة والضرورية ‪ ،‬مهمة تربية الجماهير على النشاط‬
‫السياسى و الجتماعى المنظم‪ ..‬إن القيود على النشاط الحزبى تلتها‬
‫‪59‬‬

‫قيود على النشطة الجتماعية فى النقابات المهنية والتحادات الطلبية‬
‫و النوادى‪ ،‬والسبب أيضا ضعف الحزب الحاكم‪ ،‬والحزاب الوطنية‬
‫الخرى‪ ،‬وبالتالى خوف الدولة من انطلق الحركة الجماهيرية دون‬
‫ضوابط مشروعة‪ ،‬وعلى نحو يمكن أن يستفيد منه العداء‪.‬‬
‫وقد تطورت المور مؤخرا إلى تقييد الجمعيات عموما وفق القانون‬
‫الذى أصدره مجلس الشعب‪ .‬إن هاجس التمويل الجنبى لهذه الجمعيات‬
‫كان واضحا وعاليا فى هذا القانون‪ ،‬وهذا الحذر واجب جدا من أجل‬
‫تأمين الوطن‪ ..‬ولكن هنا أيضا استسهلت الحكومة استخدام صلحيتها‬
‫التنفيذية‪ ،‬فخنقت النشاط الهلى كله أثناء محاولتها منع الختراق‬
‫الجنبى‪.‬‬
‫إن منهج النظام السياسى فى إدارة الدولة منهج ل يليق بمصر‪ ،‬وهو‬
‫منهج يكبت حق المشاركة الشعبية فى تقرير شئون الوطن‪ ،‬وهو يهدر‬
‫بالتالى قدرات مصر البشرية التى هى أثمن ما نمتلك‪.‬‬
‫**********‬
‫أعلم أن الصلح السياسى الضرورى والعاجل مهمة صعبة ومعقدة‪،‬‬
‫ولكنها ضرورية ول ينبغى التردد فى ولوجها‪ ..‬وقد شاء ال أن ييسر‬
‫هذه المهمة أمام قيادة الدولة‪ ،‬حين برزت قضية يوسف والى‪ ..‬ل‬
‫تعجبوا حين أقول إن إقصاء هذا اليوسف والى هو نقطة النطلق‬
‫الممكنة فى الصلح السياسى الشامل والمنشود‪.‬‬
‫تنحية والى مثل تأميم قناة السويس‪:‬‬
‫إن كل المفاسد والبتلءات الشريرة التى تعانى منها مصر الن‬
‫يجسدها يوسف والى‪ ..‬إذا كان الختراق الصهيونى المريكى‬
‫لمؤسسات الدولة والمجتمع هو أخطر ما نعايشه الن‪ ،‬فإن يوسف والى‬
‫يجسد هذا الختراق على النحو المثل‪ ..‬وإذا كان هذا الختراق يفرض‬
‫سياسات تفضى فى حدها الدنى إلى تخريب النتاج ونشر البطالة‬
‫والفساد والفقر‪ ،‬فإن هذه السياسات تحقق فى حدها العلى قتل‬
‫‪60‬‬

‫المصريين قتل بطيئا‪ ،‬من خلل نشر المراض الفتاكة خفية وبخفة يد‪..‬‬
‫إنها مخططات شيطانية رهيبة‪ ،‬ويوسف والى يجسد هذه المخططات‬
‫وينفذها‪.‬‬
‫إل أن يوسف والى ليس مجرد فرد متآمر‪ ..‬إنه مؤسسة متكاملة لها‬
‫فروع وشبكة علقات متنوعة‪.‬‬
‫أنه كاذب حين يقول إنه ينفذ سياسة الدولة‪ ،‬فالصحيح أنه دولة داخل‬
‫الدولة‪ ،‬ولذا فإن تنحيته ستمثل فى التاريخ حدثا يشبه فى مغزاه ونتائجه‬
‫تأميم قناة السويس!‬
‫لقد كانت القناة)مثل مؤسسة والى(دولة داخل الدولة‪ ،‬وكانت تجسد‬
‫سيطرة الجانب على مقدراتنا‪ ،‬ولذا كانت سيطرة الدولة المصرية على‬
‫القناة شرطا ضروريا لتحقيق الستقلل والنهضة‪ ..‬والمر نفسه يقال‬
‫اليوم عن مؤسسة يوسف والى‪ ،‬فتصفية الدولة المصرية لهذه المؤسسة‬
‫الصهيونية شرط ضرورى لتأكيد الستقلل والسيادة‪ .‬ونعلم أن الدول‬
‫الستعمارية استخدمت أقصى درجات القمع والقوة ردا على تأميم‬
‫القناة‪ ،‬وأحسب أن الحلف الصهيونى المريكى سيفعل بدوره أقصى ما‬
‫يستطيع ردا على تنحية يوسف والى‪.‬‬
‫ولكن يذكر التاريخ أن تأميم قناة لسويس كان المولد الحقيقى لزعامة‬
‫عبد الناصر‪ ،‬فقد أدركت جماهير المة العربية‪ ،‬من المحيط إلى‬
‫الخليج‪ ،‬مغزى قرار التأميم‪ ،‬فاجتمعت حول عبد الناصر‪ ،‬وسحقت معه‬
‫كل المؤتمرات‪ ..‬وسيحدث الشئ نفسه بإذن ال إذا قرر مبارك أن يحرر‬
‫مصر من مؤسسة والى الصهيونية‪ ،‬فالجماهير تتوق إلى هذا القرار‪،‬‬
‫مدركة مغازيه وأعماقه‪ ،‬وستجتمع الجماهير حول منقذها على نحو‬
‫تتكسر معه كل المؤتمرات‪.‬‬
‫فى هذا المناخ الجديد‪ ،‬ستنشأ علقة جديدة بين مبارك وأمته‪ ،‬وفى هذا‬
‫المناخ الحار سنتمكن من إعادة بناء المؤسسات السياسية كافة على نحو‬
‫‪61‬‬

‫صحيح‪ ،‬فتكون مؤسسات وطنية وشعبية ومنضبطة‪ ،‬تحقق الستقرار‬
‫الحقيقى والنهضة‪.‬‬
‫لهذا قلت إن إقصاء هذا اليوسف والى هو نقطة النطلق الممكنة فى‬
‫الصلح السياسى المنشود‪ ..‬ولكن ترى هل تتحقق هذه المال الكبيرة؟‬
‫أسأل ال أن يحدث‪.‬‬
‫**********‬
‫إن نصرنا ال تكون أبواب الصلح قد انفتحت على مصا ريعها‪ ،‬وإن‬
‫انتهت المعركة ل قدر ال بسجننا نحن مع بقائه فى مناصبه‪ ،‬فإننا نتقبل‬
‫هذا السجن راضين‪ ..‬ولكن مؤكد أنه يعز علينا أن تصل قوة الصهاينة‬
‫فى بلدنا إلى حد أن يدخلوا السجن كل من يهاجمونهم ويفضحونهم‪..‬‬
‫فظيع أن تصل المور إلى هذا الحد‪ ،‬ولكن أفظع منه أن تجرى جرائم‬
‫القتل والتخريب الصهيونى أمام أعيننا‪ ،‬ويسجل التاريخ أنه لم يتقدم من‬
‫هذه المة من يعارض ويقاوم‪.‬‬
‫وها نحن نفعلها وإن دخلنا السجن‪ ..‬وحسبنا ال ونعم الوكيل‪.‬‬

‫‪62‬‬

.‫إذا بقى والى ستنهار آمال الصلح‪.1999‬‬ ‫‪63‬‬ ..‬وشعار أية مواجهة للظلم والفساد‪.‬‬ ‫جريدة"الشعب"‪ 8‬أكتوبر ‪.‬‬ ‫وإذا ظن الناس أن تغيير مجرد كلم فاحذروا انفجارهم‬ ‫ال أكبر شعار العبور‪ .

64 .

1973‬هذه‬ ‫المبادئ الثلثة ينبغى أن تكون فى العقل والقلب حتى نغير بها ما‬ ‫‪65‬‬ ..‬‬ ‫**********‬ ‫إن انتصار أكتوبر " رمضان" ل يأتى ذكره إل ويقفز للعقل عدد من‬ ‫المبادئ التى حكمت هذه الحرب ونصرها‪:‬المبدأ الول هو ضرورة‬ ‫المواجهة مع الحلف الصهيونى المريكى صاحب العداء الدموى الدفين‬ ‫لمتنا‪ .‬وكان احتفالنا يتمثل‬ ‫من ناحية أخرى فى قسم من حزبنا على مواصلة النضال من‬ ‫أجل أهداف النهضة العربية السلمية التى أجهض تحقيقها‬ ‫وتعثر منذ أكتوبر ‪1973‬حتى الن‪.‬أما المبدأ الثالث والحاكم‪ ،‬فهو‬ ‫أن كل التخطيط والعداد ل يكسب الفاعلية إل إذا حمله رجال مؤمنون‬ ‫ومندفعون للشهادة ثمنا لتحقيق النصر‪ ،‬وهذا المبدأ العلى لخصته‬ ‫صيحة العبور الداوية‪:‬ال أكبر‪.‫كان احتفال حزبنا فى العام الماضى بنصر‬ ‫أكتوبر"رمضان"يتمثل من ناحية فى تحية قواتنا المسلحة‬ ‫الشامخة التى لم تتراخ يوما فى دعم قدراتها القتالية ردعا‬ ‫للعداء‪ ،‬وحماية للوطن والمة العربية‪ .‬والمبدأ الثانى هو ضرورة التخطى العلمى من أجل الوصول إلى‬ ‫ما نستهدفه‪ .‬‬ ‫واحتفال هذا العام يأتى وسط حديث متصاعد من قيادة الدولة عن‬ ‫ضرورة التغيير‪ ،‬و ندعوا ال أن يأتى هذا التغيير فى التجاه الذى‬ ‫يكافح من أجله الوطنيون‪ ،‬تصحيحا لنحرافات جسيمة تورطت فيها‬ ‫مسيرتنا السابقة‪..‬‬ ‫هذه المبادئ الثلثة ينبغى أن تكون دائما فى العقل والقلب إذا أردنا الن‬ ‫أن نحقق فى الداخل انتصارات تسبه ما حققناه فى أكتوبر ‪ ..‬ونذكر أن التخطيط لحرب أكتوبر"رمضان" شمل إقامة‬ ‫سياسات عربية ودولية ملئمة‪ ،‬إضافة إلى توجيه كل المكانات من‬ ‫أجل التطوير الجذرى للقوات المسلحة‪ .

.‬والنقطة الرابعة محاربة الفساد بسيف‬ ‫القانون‪ .‬‬ ‫وفى مناسبة الحديث الحالى عن التغيير‪ ،‬فإن حزب العمل يشهد ال‬ ‫والناس على أنه لم يقصر فى واجب الجهاد من أجل الصلح استكمال‬ ‫للمغزى العظيم لحرب أكتوبر"رمضان"وقد دفعنا فى هذا كل ما يتطلبه‬ ‫الجهاد من صبر وتضحيات‪ .‬الوطنى"‪.‬فى التنمية‪ .‫بأنفسنا‪ ،‬ونغير بها بالتالى أوضاع مصر كلها على نحو يرضى عنه ال‬ ‫ورسوله‪..‬أما النقطة الخامسة‪ ،‬والتى تعتبر فى الحقيقة المدخل الوحيد‬ ‫لولوج ما تقدم‪ ،‬فهى النقطة الخاصة بالديموقراطية السياسية‪.‬‬ ‫قال الرئيس‪ ":‬مهمة مؤسسات المجتمع المتمثلة فى الحزاب والنقابات‬ ‫والتحادات وجمعيات النشاط الهلى‪ ،‬أن تساعد على توسيع حق‬ ‫المشاركة‪ ،‬وأن تكون طرفا أساسيا فى عملية الرتقاء المستمر بقدرات‬ ‫المواطنين‪ ،‬وأن تحافظ على كيانها الوطنى‪ ،‬وتعمل على تحقيق‬ ‫‪66‬‬ .‬والنقطة الثالثة هى محاصرة الفقر‬ ‫تحقيقا للتكافل الجتماعى‪ .‬‬ ‫إننى أركز هنا على خمس نقاط محورية جاءت فى خطب الرئيس‪،‬‬ ‫وتجمعت بشكل قاطع فى خطابه الخير بعد حلف اليمين‪ ،‬هذه النقاط‬ ‫هى‪ :‬أهمية الستقلل التكنولوجى‪ ،‬وهذا أساس للتنمية القتصادية‬ ‫الجادة المستقلة‪ ..‬والنقطة الثانية هى تأكيد دور القطاع الخاص‬ ‫الوطنى‪".‬‬ ‫لقد تناول خطاب الرئيس الخير فى أكثر من موضع قضية‬ ‫الديموقراطية السياسية‪،‬وكانت إشاراته لدور الحزاب والنقابات‬ ‫واضحة وصريحة على نحو غير مسبوق‪،‬فى إطار من الحرص‬ ‫الوطنى يحمى تطورنا الديموقراطى‪.‬ومؤكد أن بنود الصلح التى شرحناها‬ ‫دوما للمة وبإصرار‪ ،‬أصبحت تحظى بفهم وتأييد من غالبية المواطنين‬ ‫الصالحين‪ ،‬وقد ظهر هذا فى الترحيب العام بما تطرحه برامج الرئيس‬ ‫مبارك الحالية‪ ،‬فبنود الصلح كما يقدمها الرئيس تقترب كثيرا مما‬ ‫دعونا إليه‪ ،‬وهذا أمر نرتاح له من غير شك‪.

‬‬ ‫وقد جاء فى الخطاب الخير للرئيس عهد قاطع بأن"أصون حرية‬ ‫الرأى‪ ،‬وأنتصر لصحافة وطنية حرة ومسئولة‪ ،‬تحافظ على شرف‬ ‫الكلمة ومصداقيتها"‪ .‫التجانس بين أهدافها وبين مقتضيات الصالح العام‪ ،‬كيل تكون أداة فى‬ ‫أيدى قوى وجماعات خارجية"‪..‬‬ ‫ومؤكد أيضا أن أعين المة‪ ،‬وأعين أعداء المة‪ ،‬مصوبة بالذات نحو‬ ‫عدد من الوزراء على رأسهم يوسف والى‪ ،‬فالمة ستنهار ثقتها فى كل‬ ‫دعاوى التغيير والصلح إذا بقى هذا اليوسف والى فى موقعه‪.‬‬ ‫‪67‬‬ .‬‬ ‫إننا نرحب بهذه الصياغة المركزة والمحكمة لمفهوم التطوير‬ ‫الديموقراطى المستهدف فى المرحلة الحالية‪ .‬وكذلك ستتهاوى هذه الكلمات وتتهاوى معها كل آمال‬ ‫الصلح‪ ،‬إن لم تلغ على الفور عقوبة الحبس فى جرائم الرأى والنشر‪...‬هنا أيضا أقول إن هذه الكلمات ستتهاوى‬ ‫وتتهاوى معها كل آمال الصلح الوطنى‪ ،‬ما لم تترجم فى إفراج فورى‬ ‫عن أبطال "الشعب"المسجونين‪ :‬مجدى أحمد حسين وصلح بديوى‬ ‫وعصام حنفى‪.‬ولكن بقى أن نرى التنفيذ‬ ‫وهذا هو الهم بطبيعة الحال‪..‬‬ ‫**********‬ ‫إننى أكتب هذا المقال ومعالم التشكيل الوزارى الجديد لم تتضح بعد‪،‬‬ ‫ومؤكد أن هذا التشكيل سيكون الدليل الول على مدى الصلبة فى نية‬ ‫التغيير والصلح فى المجال السياسى أو فى غيره من المجالت‪.‬‬ ‫**********‬ ‫لقد ذكرت من قبل‪ ،‬وأكرر اليوم‪ ،‬أن التغيير فى مصر له مفهومان ‪:‬‬ ‫مفهوم وطنى‪ ،‬ومفهوم مضاد يتبناه الصهاينة والمريكان‪ ،‬وإذا أخذت‬ ‫الدولة بالمفهوم الوطنى"بأى قدر" فإنها تكون قد دخلت حربا أشد هول‬ ‫من حرب أكتوبر"رمضان"وإن اختلفت وسائلها‪ ،‬وهى حرب نواجه‬ ‫فيها نفس العداء الذين واجهناهم عام ‪ :1973‬الحلف الصهيونى‬ ‫المريكى‪.

‬ولكنى أذكر فى المقابل أن القوى السلمية‬ ‫والوطنية لن تستسلم بدورها إذا لم تتخذ قرارات جريئة تحارب النهب‬ ‫والفساد‪ ،‬إن الناس لم تعد تحتمل استمرار المظالم والفقر ووقف الحال‪.‬وحركة الصلح بهذا‬ ‫المعنى تستدعى فى وعينا المبدأ الثالث من مبادئ حرب أكتوبر ‪،1973‬‬ ‫فقد ذكرت فى بداية المقال أن" العبور" لم يكن ممكنا إل بفضل رجال‬ ‫مؤمنين اندفعوا للشهادة طلبا للنصر‪ ،‬ومثل هذا نقوله عن تحقيق‬ ‫الصلح‪ .‬هذا الشعار‪ :‬ال أكبر‪ .‬‬ ‫‪68‬‬ ..‬وقرار الصلح الشامل"‬ ‫إذا صدر" ستنطلق بعده أيضا معارك ضارية‪ ..‬وأقول المثل فى حربنا الحالية من أجل الصلح‪،‬‬ ‫فصيحة ال أكبر يتركز فيها كل عزمنا‪ ،‬ويتركز فيها إيماننا بنصر ال‬ ‫لمن ينصره‪ ...‬‬ ‫إذا ظن الناس أن وعود الصلح ليست إل كلما فإنها ستنفجر‪ ..‫لقد انطلقت بعد قرار العبور معارك ضارية‪ .‬يرفعه الن كل أبناء المة‬ ‫المؤمنين الوطنيين وهم يخوضون معارك الصلح‪.‬إذا‬ ‫ظلت القيود الحالية مفروضة تمنع النين والحتجاج‪ ،‬فإن الناس‬ ‫ستنفجر!‬ ‫إن حركة الصلح‪ -‬بالحكومة أو بغيرها‪ -‬هى بالضرورة معارك‬ ‫ضارية بين أهل الحق وأهل الفساد والضلل‪ .‬لقد قلت إن هذا المبدأ تلخص فى لحظة العبور فى‬ ‫صيحة"ال أكبر"‪ .‬هل نتصور مثل أن‬ ‫الناهبين سيستسلمون فى وداعة إذا صدر قرار حاسم بمحاربة الفساد؟‬ ‫إنهم لن يستسلموا‪ ،‬بل سيشنون هجوما مضادا شرسا يقوده الحلف‬ ‫الصهيونى المريكى‪ .....

‬‬ ‫• التهامات الربعة الرئيسية‪:‬‬ ‫‪ .1‬تسليم جميع المعلومات عن القطاع الزراعى لسرائيل‪.4‬ضرب الحاصلت الستراتيجية‪ ..1999‬‬ ‫‪69‬‬ .3‬السوء المتعمد فى اختيار المشروعات القومية وعلى رأسها توشكى‬ ‫وترعة السلم وشرق العوينات بالتعاون مع إسرائيل‪.‬المسئول الول‬ ‫عن خراب مصر الزراعى‪.‫ما هذا الذى يحدث فى مصر؟ نتهم نائب رئيس الوزراء بالخيانة العظمى‪.‬وتخريب التربة والمياه بالتقاوى‬ ‫والمبيدات السرائيلية‪..‬‬ ‫جريدة"الشعب"‪ 2‬فبراير ‪.‬‬ ‫• يوسف والى هو الذى يروج لحكاية أصله يهودى‪..2‬ربط شباب الحزب الوطنى بالحزاب السرائيلية والموساد‪.‬‬ ‫والحكومة صامته!‬ ‫• الحكومة مطالبة بالرد على اتهاماتنا الخطيرة لنائب رئيس الوزراء‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫• مطلوب محاكمة شعبية للداعية السرائيلى يوسف والى‪ .‬‬ ‫‪ .

70 .

‬المسئول‬ ‫الول عن خراب مصر الزراعى"‪..‬فهذا ديدنه‪ ..‬إل أنه يشمر عن ساعد الجد ويرسل الردود‬ ‫لجريدة"الشعب"فى المسائل التافهة"‪ ..‬كل ما أشار إليه د‪ ...‬فلبد من الرد رسميا على ما تنشره" الشعب"من أسانيد ووثائق‪.‬أن يستمر هذا الحال‪ ..‬قد وصف منذ سنوات أعمال‬ ‫وتصريحات د‪ .‬بل أحيانا يتدخل ويرسل الردود ردا على‬ ‫حملت صحفية ل تخصه) كما فعل خلل حملتنا ضد وزير الداخلية السابق(‪.‬رحمه ال عليه‪ ...‬تستمر الحياة‪ ...‬وكل هذه المناصب الخطيرة ل يمكن‬ ‫أن يستمر فيها‪ .‬تجنبا للدخول فى‬ ‫معارك خاسرة‪ ..‫بات من المحال‪.‬والى بأنها" خيانة وطنية"‪ .‬يوسف والى قد تهرب من الرد حتى الن‪ .‬فإن المر لم يعد يحتمل صمت حكام البلد‪ .‬الجنزورى‬ ‫رئيس الوزراء‪ .‬‬ ‫وفى مقالين آخرين اعتبر د‪.‬ودعا فى ‪22/2/1994‬على صفحات‬ ‫جريدة"الشعب"إلى"محاكمة شعبية للداعية السرائيلى يوسف والى‪.‬وهو محاط بكل هذا القدر من الشبهات‪.‬‬ ‫**********‬ ‫‪71‬‬ .‬ل تفسد للود قضية"‪ .‬و د‪ ..‬يوسف والى‪ .‬ويرحل المجاهد حلمى مراد عن عالمنا‪.‬‬ ‫أو إعفاء الوالى من منصبه‪...‬على أساس أن فى مصر حرية‬ ‫صحافة‪ ،‬وهى على كل حال" وجهة نظر"‪ " .‬يوسف والى لمشروع الشرق‬ ‫أوسطية تمكينا لسرائيل فى تحقيق حلمها الصهيونى التوسعى يشكل جريمة"خيانة‬ ‫عظمى"‪ .‬ووزير‬ ‫الزراعة منذ عام ‪)1982‬أى منذ ‪17‬عاما!!(‪..‬وتكتيكه للحفاظ على نفسه وموقعه‪ .‬وها هو د‪ .‬حلمى مراد فى سلسلة مقالته‪..‬محمد عباس وكيل أول وزارة الزراعة‬ ‫يوضح بصورة علمية موثقة‪...‬بعد كل هذه‬ ‫الحملة الصحفية الرهيبة التى يتولها زميلنا المجاهد‪/‬صلح بديوى‪.‬ول المقبول‪ ..‬غير المعقول‪ .‬وكأن شيئا لم يكن‪ ..‬‬ ‫إن د‪ ...‬‬ ‫وكان د‪ .‬والى أقدم نائب لرئيس الوزراء‪ ....‬محمد حلمى مراد‪ .‬‬ ‫على مدار سنوات عديدة لم نكن نعبث حينما حذرنا من جرائم "والى"وأفعاله فى‬ ‫حق الوطن‪ .‬فهل يمكن لهذا الوضع‬ ‫أن يستمر؟! إنه أمر ل يمكن لى عاقل تقبله‪.‬فى حين أن‬ ‫الوقائع الدامغة المنشورة والموثقة بالمستندات تفسد للود ألف قضية‪..‬‬ ‫وإذا كان د‪ ...‬وها هى السنون تمر‪ ..‬‬ ‫بينما"والى"ل يزال فى موقعه‪ ..‬حلمى مراد أن ترويج د‪ ..‬الذى عودنا‬ ‫عليه عندما يواجه باتهامات كبرى‪ .‬وها هى اليام تكشف صحة كل حرف كتبناه‪ ...‬حول كوارث‬ ‫د‪ .‬وأمين عام الحزب الحاكم‪ ...‬وعلقاته التى تجاوزت كل الخطوط الحمراء مع الصهاينة‬ ‫والمريكان‪ ، .‬‬ ‫إذا كان هذا ديدان"والى"‪ ..

.‬وكان الستاذ‪/‬عادل حسين قد شرح أبعاد هذه الستراتيجية‬ ‫المخربة فى كتابه"القتصاد المصرى من الستقلل إلى التبعية"‪ ..‬وتتمحور حول تدمير مؤسسة القطن‪.‬إل أنها هذه المرة على لسان الرجل الثانى فى وزارة‬ ‫الزراعة‪ .‬فإن شبهة التجسس تحيط بالدكتور والى!! وشبهة الضعف والعجز‬ ‫وازدواجية السلطة‪ .2‬النقطة الثانية فى الحملة الخيرة تتعلق بالتخريب الزراعى‪ .‬وماذا يقول الناس فى المقاهى؟!‬ ‫وأن أبسط قواعد المن القومى‪ .‬بل ويمتد إلى قياسات الرأى العام‪ .‬والى مفروض على النظام‪ .‬بالنسبة لشركة الكومبيوتر السرائيلية بالتحديد‪ :‬هل‬ ‫أخذ د‪ ...‬تنفيذا‬ ‫لتوجيهات أمريكية‪ .‬هى ادعاؤه أنه ينفذ سياسة الدولة‬ ‫الرسمية‪ .‬والى موافقة مجلس الوزراء؟! هل أخذ رأى الجهات السيادية والمسئولة‬ ‫عن المن القومى؟! نشك فى ذلك‪ ،‬لنه لم يصدر بيان رسمى حتى هذه‬ ‫اللحظة‪.‬وظننت‪-‬ربما لسذاجة‪-‬أنها القارعة‪ .‬وتتحدث‬ ‫صراحة عن احتمالت الحرب المقبلة مع مصر‪ .‬ودينيا‪ ...‬والمعروف أن التجسس فى العالم يتخطى القتصار‬ ‫على السرار العسكرية المباشرة‪ ..‬فنحن أمام عمل يحمل شبه التجسس أو تسهيل التجسس‬ ‫لخطر عدو لمصر‪.‬وواصل متابعة الجريمة على صفحات‬ ‫جريدة"الشعب"حتى وقت قريب‪.‬فالحديث‬ ‫الموثق بالمستندات كان يدور حول شبكة الكمبيوتر التى يقوم السرائيليون‬ ‫بإقامتها فى وزارة الزراعة‪...‬أل يسمح بشركة أجنبية‪ ..‬وأنه يشمل كل القطاعات القتصادية‬ ‫الحيوية‪ .‬أما أن تكون الشركة من‬ ‫إسرائيل‪ ،‬التى تناصب مصر العداء)رغم اتفاقيات كامب ديفيد(‪ ..‬حقا لقد أشرنا‬ ‫إليها من قبل كثيرا‪ ..‬وعلى رأسها تخريب المحاصيل الحقلية)القطن‪-‬القمح‪-‬الذرة(‪ ....‬تحيط بالنظام السياسى ككل!! ويقول الرأى العام فى‬ ‫الشارع المصرى إن د‪ .‬خاصة بعد كل ما نشر؟!‬ ‫‪.‬وعقل!!‬ ‫إن اللعبة التى يستند إليها "والى"دائما‪ ...‬لن خروج هذه المعلومات‬ ‫من مصر يزيد من احتمال وقوعها فى يد العداء‪ .‬وهو الكتاب‬ ‫العمدة فى هذا المجال‪ ....‬بما يعنى أن العدو الصهيونى تمكن أو كاد‬ ‫يتمكن من كل المعلومات المتاحة فى مصر عن أهم قطاع اقتصادى فى‬ ‫مصر)الزراعة(‪ ..‬‬ ‫‪72‬‬ ...‬ونحن نتساءل‪ .‬فهذا ما ل‬ ‫يمكن قبوله وطنيا‪ .‬بل وتوجه قسما من‬ ‫صواريخها على مدار الساعة ومن الن تجاه أهداف مصرية‪ ......‬أو دولة أجنبية‬ ‫بامتلك قاعدة كل بيانات قطاع حيوى)كقطاع الزراعة(؟!حتى لو كانت‬ ‫الشركة الجنبية من دولة غير معادية لمصر‪ .‬ولكن إلى متى يقبل الرأى‬ ‫العام هذا التفسير المؤلم‪ ..‫‪ .1‬فى هذه الموجة الخيرة من حملتنا ضد" والى"‪ ....‬توقفت كثيرا أمام‬ ‫الحلقتين الولى والثانية‪ ...

...‬‬ ‫• مصر هى المستورد الول للقمح فى العالم!! حيث تستورد ربع‬ ‫إنتاج الوليات المتحدة‪ .‬وهو تبديد للمال العام‪ ...‬محمد عباس دامغة فى هذا المجال‪ ...‬‬ ‫والتخريب يأخذ شكل تقليص الزراعات الستراتيجية)القمح‪-‬الذرة‪-‬القطن(لصالح‬ ‫أنواع من الفاكهة والخضروات)بتقاوى إسرائيلية( وتفيض عن حاجة السوق‪.‬وتكشف الكاذيب الحصائية‪.‬تدمير مؤسسة القطن‬ ‫فى مختلف مراحله)زراعة‪-‬صناعة‪-‬تجارة خارجية(‪ ...‬التى أضرت الرض الزراعية)وتسببت فى رفض أوروبا‬ ‫للبطاطس المصرية(وأضرت بالثروة السمكية وسممت البحيرات! فهل‬ ‫أخذ د‪ ..‬فى ظل‬ ‫عجز مصر عن التصدير‪.‬وتسبق فى ذلك اليابان‪ ،‬وسكانها ضعف سكان‬ ‫مصر ول تتوافر بها أراض زراعية‪ ،‬وتسبق بلد كثيفة السكان أيضا‬ ‫كإندونيسيا!!‬ ‫• باكستان)ضعف سكان مصر(اكتفت من الرز وتصدره‪ .‬وتأخذ شكل الملحق المنتظمة ‪ .3‬المشروعات القومية الكبرى!‬ ‫‪73‬‬ .‬باق‪ .‬‬ ‫التى ينشرها"والى"فى كل الصحف الرسمية‪ ..‬ولتشرب المة بأسرها من البحر!‬ ‫‪.‬‬ ‫ورديئة الصنف وغير صالحة للتصدير!!‬ ‫وفى هذا المجال يقول د‪ .‬وهو المر الذى ل تقوم به أى وزارة‬ ‫أخرى فى مصر بهذا الحجم‪ ....‬‬ ‫• ويمتد التخريب إلى التقاوى والمبيدات المشبوهة الواردة من‬ ‫إسرائيل‪ ..‬محمد عباس حقائق مذهلة على سبيل المثال‪:‬‬ ‫• صادرات مصر الزراعية ل تصل إلى مليون طن من جميع‬ ‫المنتجات وتستورد فى المقابل ‪12‬مليون طن)أى نجاح إذن يتحدث‬ ‫عنه"والى"بعد ‪17‬سنه(‪.‬والرقام الواردة فى‬ ‫دراسة د‪ .‬وفيما يضر الصالح العام‪.‬والى موافقة مجلس الوزراء والقيادة السياسية على هذا التخريب؟‬ ‫وهل وافقت القيادة السياسية على المحو الوراثى للسللت المصرية‬ ‫الصلية من القطان فائقة الطول؟ وهل وافقت على سرقة القطان‬ ‫المصرية لزراعتها فى أمريكا وإسرائيل ثم طرد مصر من أسواق القطن‬ ‫العالمية وطردها من اللجنة الستشارية الدولية للقطن؟!‬ ‫• كل واقعة من الوقائع السابقة كافية وحدها لمحاكمة يوسف والى أو‬ ‫طرده من الوزارة‪ ،‬ولكنه باق‪.‬فى صورة إعلنات مدفوعة‬ ‫الجر‪ .‫باعتباره العمود الفقرى للستقلل القتصادى المصرى‪ .

‬‬ ‫• عندما ضغطت القيادة السياسية على ضرورة التوسع الفقى‪...‫ويفك لنا د‪ .‬وعندما كتبت فى إحدى المقالت مذكرا بأبرز‬ ‫اعتراضاتنا على مشروع توشكى والتى كتبناها عام ‪ ...‬‬ ‫• ففى البداية)الثمانينات(تبنى"والى"سياسة نابغة من تقارير أمريكية ضد‬ ‫التوسع الفقى واستصلح الراضى‪ ..‬إل إذا كان‬ ‫المقصود توجيه العمران الجديد إلى أقصى الماكن بعدا عن الكيان الصهيونى‪.‬وهو الذى‬ ‫كان وراء توجيه ترعة السلم إلى شمال سينا بدل من وسطها حيث التربة‬ ‫الجود!! وهذه واضحة‪ ،‬لن شمال سيناء هو الطريق المؤدى إلى إسرائيل‪ ،‬إن لم‬ ‫يكن اليوم فغدا‪ .‬كما يحذر د‪ .‬وبعيدا عن المحاصيل الستراتيجية‪.1995‬لم أكن أعرف أن‬ ‫دراسة د‪ ..‬محمد عباس تتضمن نفس وجهة نظرنا‪ .‬‬ ‫اتجه"والى"إلى أسوأ المواقع‪ .‬حيث يقول بالحرف الواحد‪:‬‬ ‫"إن التوسع فى استصلح الراضى فى أطراف الصحراء وفى المناطق‬ ‫البعيدة مثل الوادى الجديد وشرق العوينات سوف يخلق زراعة عالية التكلفة‬ ‫منخفضة العائد‪ ،‬كما سيخلق مجتمعات تحتاج إلى مياه شرب والصناعة والرى‬ ‫بكميات كبيرة أعلى من الكميات المخطط لها وذلك لطبيعة التربة وارتفاع‬ ‫حرارتها وحرارة الجو والتغيرات غير الملئمة للمناخ‪ ،‬كل ذلك سوف يؤدى‬ ‫مستقبل إلى التنافس على المياه باستخداماتها الثلثة‪ :‬الدمية والزراعية‬ ‫والصناعية‪ ،‬وقد يؤدى ذلك إلى صراع داخلى على المياه بين شمال البلد‬ ‫وجنوبها إلى جانب أن نوعية النتاج بهذه المناطق ليست هى المحاصيل‬ ‫الستراتيجية التى يريدها المجتمع‪ ،‬وبذلك فإننا ننتقل مع مرور اليام من‬ ‫الزراعة المنتجة المستمرة فى الدلتا والوادى إلى زراعة منخفضة النتاجية‬ ‫غير مستمرة خارج الدلتا والوادى‪ ،‬المر الذى يشكل خطورة قومية ومسئولية‬ ‫تاريخية وسياسية أمام الجيال القادمة"‪..‬وركز على حكاية)الصوب والبيوت‬ ‫الزجاجية(‪ .‬‬ ‫ويشير تقرير"الشعب" إلى أن"والى"هو صاحب اختيار مكان توشكى‪ .‬لنجد أصابع والى تفك لنا كثيرا من اللغاز‪..‬محمد عباس من نوعية المياه المتجهة لترعة السلم‬ ‫حيث تتضمن مياه صرف ملوثه‪.‬محمد عباس‪-‬وكيل أول وزارة الزراعة‪-‬طلسم المشروعات القومية‬ ‫الكبرى وعلى رأسها مشروع توشكى ‪ ..‬‬ ‫وإذا كان توجيه الترعة إلى شمال سيناء واضحا فى مغزاه السياسى التخريبى‪،‬‬ ‫فإن توجيه النظار إلى منطقة توشكى ل يبدو بنفس الوضوح‪ .‬‬ ‫وكذلك الستمرار فى حكاية زراعة الكانتلوب وما أشبه بدل من المحاصيل‬ ‫الستراتيجية‪ ،‬ويشير كثير من العلماء إلى أن البدائل الفضل فى التوسع الفقى‬ ‫‪74‬‬ ..‬‬ ‫وتؤكد كل حرف كتبناه ضد هذا المشروع‪.

..‬وقد كانت سيناء معرضة سابقا للسلب‪...4‬تخريب الحزب الوطنى الحاكم‪:‬‬ ‫خلفتنا مع الحزب الوطنى عميقة ومعروفه ونحن نعارض هذا الحزب معارضة‬ ‫جذرية‪ .‬أو بمعنى أصح ذات كثافة‬ ‫سكانية ضئيلة‪.‬بين الوزارات والقطاعات المختلفة‪ .‬وإذا كان"والى" مفروضا على‬ ‫مصر فى مجال الزراعة‪ ،‬فهل هو مفروض أيضا فى مجال الحزب الوطنى‬ ‫الحاكم‪ ...‬لنها منطقه شبه خالية من السكان‪ ....‬‬ ‫بمعنى إقامة تطبيع ولكن ليس علقات خاصة‪ ....‬كما ذكرنا(وليس فى أبعد‬ ‫نقطه صحراوية!!‬ ‫ألسنا إذن أمام عملية تخريبية كبرى‪ ..‬توجه طاقات البلد إلى المكان السوأ ‪ .‬‬ ‫ول شك أن"والى" أخذ الضوء الخضر من القيادة السياسية فى بادئ المر‪ .‬‬ ‫ولكن هذا التقدير فى حدود أنه حزب مصرى‪ ..‬ومفرخة لعملء إسرائيل فى مصر؟‬ ‫كما ذكرت فإن كل واقعة من الوقائع السابقة كافية لمحاكمة أو عزل"والى" من‬ ‫منصبيه)الزراعى والحزبى(‪ ،‬ولكن لعبة"والى" قائمة على أنه ينفذ السياسة العامة‬ ‫للدولة فى مجال التطبيع‪ .‬لن إسرائيل غير قادرة على احتلل‬ ‫منطقة يسكنها من ‪5-3‬مليين إنسان‪ .‬التى إذا تم استيطانها بعدة مليين‪ ..‬ويمكن أن نتصور حدوث توزيع‬ ‫أدوار فى هذا المجال‪ .‬على‬ ‫أنه سيمارس التطبيع بحرية أكبر من الوزارات الخرى مع إسرائيل‪ .‬بدل‬ ‫من توجيهها فى التجاه الصحيح؟ وهل تسمح إمكانيات البلد بترف الوقوع فى‬ ‫هذه الخطيئة الكبرى؟! وإذا كان بإمكاننا أن نوفر ‪5.‬وهنا نتساءل‪ :‬هل وافقت الهيئات القيادية بهذا الحزب على‬ ‫مشروع والى لتربية كوادر"السلم"الذى يشترك فيه أعضاء من الحزب الوطنى‬ ‫مع السرائيليين المنتمين للموساد؟ وكيف يتطور هذا المشروع ليصبح تنظيما‬ ‫سياسيا خارج سيطرة الدولة‪ ...‬نكون قد أمناها استراتيجيا‬ ‫من مخاطر الغزو السرائيلى تأمينا كامل‪ .‬فهناك قطاعات ل‬ ‫تتعامل أبدا مع إسرائيل)وعلى رأسها القوات المسلحة(‪ ..‬كأمين عام؟!إن موقع أمين عام الحزب الحاكم فى أى بلد يضعه فى‬ ‫مصاف أمين أوائل المرشحين لتولى رئاسة الدولة فى أى وقت‪ ،‬كما أنه موقع‬ ‫مؤثر على خيارات الترشيح للنتخابات العامة والمحلية وأنشطة الحزب الحاكم ما‬ ‫بين النتخابات‪ .‫هى فى الساحل الشمالى والدلتا ووسط سيناء والصعيد‪)...‬وهناك قطاعات تتعامل‬ ‫‪75‬‬ ..‬ونرى أن ضعفه وهشاشته وراء تخلف الحياة السياسية والديموقراطية‬ ‫فى البلد‪.‬‬ ‫وعدة مرات‪ ..‬وفقا لتفاقيات كامب ديفيد‪.5‬مليارم ‪ 3‬من المياه لماذا ل‬ ‫نوجهها إلى سيناء‪ ..‬وأن الدولة‬ ‫فى أول عهد الرئيس مبارك بدأت ترفع شعار إقامة"علقات عادية مع إسرائيل"‪..‬‬ ‫‪.

.‬‬ ‫‪76‬‬ ...‬فإن هذا يكشف حالة مخيفة من العجز‬ ‫السياسى‪ .‬وهناك قطاعات تتعامل بتوسع أكبر‪ ...‬لذلك نحن نريد تصريحا‬ ‫رسميا من د‪..‬‬ ‫كذلك فإن حملتنا الراهنة لم تشر من قريب أو بعيد لحكاية الصل اليهودى لوالى‪.‬فماذا بقى يا إخواننا فى الحكم لتزيحوا هذا الشخص‬ ‫عن موقعه؟ّ!‬ ‫إن كل رد فعل"والى" عن هذه التهامات الخطيرة‪ .‫بفتور‪ .‬ولكن بالتأكيد أيضا فإن يوسف والى استغل هذا الضوء‬ ‫الخضر‪ .‬ل يمكن أن تؤدى إلى استقرار‪.‬انحصر فى بعض)البغبغة(فى‬ ‫مجلس الشعب‪ ..‬وبالتأكيد فإن الزراعة كانت فى‬ ‫المجال الخير‪ ...‬ولكن يعنينا موقف القيادة السياسية والحكومية‬ ‫ممثلة فى الجنزورى‪ .‬وتجاوز كل الخطوط الحمراء‪ .‬وربط كل قطاعات الزراعة فى مصر بإسرائيل‪ ...‬وأخيرا‬ ‫جاء بشركة إسرائيلية فى الكمبيوتر لبرمجة جميع معلومات القطاع الزراعى حتى‬ ‫تكون تحت تصرف إسرائيل‪ ....‬لن التاريخ يؤكد أن أكثر من خدم اليهود لم يكن يهودى‬ ‫الصل!! ومع ذلك فإنه لمر ما وربما على سبيل الفخر فإن "والى"هو المسئول‬ ‫الول عن انتشار بل وتأكيد شائعة أصله اليهودى)والتى لم يذكرها الستاذ صلح‬ ‫بديوى فى سلسلته الراهنة( عندما رد من سنوات فى حديث صحفى مع الستاذة‬ ‫سناء السعيد‪ .‬وحزب العمل‬ ‫السرائيلى‪ .‬الجنزورى يؤكد فيه أن القطاع الزراعى مستثنى من هذه السياسة‪.‬‬ ‫والمر حقيقة ل يشغلنا‪ ...‬لقد أعلن الرئيس مبارك منذ أيام فى مؤتمر"دافوس"أن‬ ‫التطبيع متوقف مع إسرائيل بسبب توقف عملية السلم‪ .‬‬ ‫ونريد تصريحا من قيادة الحزب الوطنى عن موقفها من دورات الكوادر المشتركة‬ ‫بين الحزب الحاكم فى مصر‪ .‬وسط صمت مخيف من الدولة‪......‬حول أنه ينفذ سياسة مبارك!!بالضافة إلى قوله إن‬ ‫جريدة"الشعب"تتهمه بأنه من أصل يهودى فى حين أنه من أصل عربى!!‬ ‫وهذا ل يمكن أن نسميها إل )بغبغة(لنه استهبال وهروب من التهامات الصلية‪.‬رد ردا عجيبا بقوله)إن‬ ‫السلم يجب ما قبله(‪ .‬فبالغ فى حجم الوفود الزراعية‬ ‫المسافرة لسرائيل‪ .‬أو كأنه رأى أنه ليس من اللئق التنصل القطعى من أصله اليهودى لن‬ ‫اليهودية ليست تهمة!‪..‬‬ ‫إن الصل اليهودى لسيادته ل يهمنا فى كثير ول قليل ولم نذكره فى حملتنا‬ ‫الراهنة التى تدخل فى شهرها الثالث‪ ..‬أو يترك الشائعة‬ ‫تنتشر‪ ..‬وحالة خطيرة من ازدواج السلطة ‪ .......‬وعلقة هذه الدورات بالموساد السرائيلى‪.‬على سؤال لها حول أصله اليهودى‪ .‬وكأنه يريد أن يؤكد أصله اليهودى‪ .‬‬ ‫ول يعنينا موقف"والى" فى شئ‪ .‬إذا لم تتم تصفية هذه الوضاع‪ .‬وحزب الليكود بزعامة نتنياهو‪ .‬‬ ‫ونطالب بتصريح رسمى عن حكاية شبكة الكومبيوتر السرائيلية فى وزارة‬ ‫الزراعة‪ .

‬غير عابئين بالمخاطر‪ ....‬وسواء تكلمت الحكومة أو لم تتكلم‪ .‬وإما أن تعزل‬ ‫والى‪ .‬‬ ‫ولكن الوضع فى وزارة الزراعة أصبح على رأس جدول أعمالنا‪ ...‬التى كانت ول‬ ‫تزال هى أساس وجود مصر كدولة وحضارة منذ فجر التاريخ‪ .‬كذلك فإن بعض المنظمات غير الحكومية المشبوهة‪...‬وستؤدى إلى مزيد من انفضاض الناس‬ ‫عن النظام ككل‪ .‬وهو فى الحقيقة بمنزلة عريضة اتهام موثقة‬ ‫ليوسف والى‪.‬إن التفريط فى‬ ‫الزراعة المصرية معناه التفريط فى مصر‪..‬‬ ‫إن صدق التوجه الحكومة نحو مواجهة الخطر الخارجى المريكى‪ -‬الصهيونى‬ ‫هو الن على المحك‪ .‬بكل ما نملك من قوة‪ .‬وزنزانة‬ ‫‪77‬‬ ..‬لنه أصبح‬ ‫شبيها بمشروعات تسليم المفتاح‪ .‬لن الحكم إذا كان غير قادر على مساندة العراق فى‬ ‫مواجهة العدوان الظالم الذى يتعرض له للعام التاسع على التوالى‪ ....‬‬ ‫والمر هكذا لم يعد يحتمل الحلول الوسط‪ .‬الذى تكشف اليام مدى ارتباطه العضوى‬ ‫بالختراق الصهيونى‪ -‬المريكى‪ .‬تتعامل معها الجبهات الرسمية فى‬ ‫المساء!!)وسنعرض لنماذج من هذه الختراقات قريبا التى توضح كيف أصبحت‬ ‫السفارة المريكية دولة داخل الدولة(‪..‬‬ ‫والتى يلعنها العلم الرسمى فى الصباح‪ ....‬والجديد اليوم هو التقرير الشامل الخطير‬ ‫لوكيل أول وزارة الزراعة المصرية‪ ..‬فلن يكون‬ ‫مقبول منه أن يتخاذل فى مجال الدفاع عن الزراعة المصرية‪ ..‫بل ستؤدى إلى تخريب الجبهة الداخلية‪ .‬حيث قمنا نحن بتسليم‬ ‫مفاتيح القطاع الزراعى بكل ما له من خطر‪ ..‬لن الحياة فى وطن مستبد‬ ‫ل تطاق‪ ....‬فإما أن تعلن الدولة موافقتها الكاملة‬ ‫على كل ما يقوم به والى‪ .‬‬ ‫**********‬ ‫وسيظل قدرنا أن نواجه الفساد‪ ..‬والموت فى سبيل الحق سيكون بإذن ال راحة من كل شر‪ .‬ولكن بشكل عكسى‪ ..‬فسنظل‬ ‫نقاوم‪ .‬والذى وصل‬ ‫ليس فقط إلى العظم بل إلى النخاع‪ .‬الذى كان أشبه بالبرواز النهائى لهذه‬ ‫الصورة البشعة للختراق الصهيونى‪ -‬المريكى فى هذا المجال‪ ....‬وأن برامج المعونة المريكية قد اخترقت‬ ‫مجالت عديدة فى البلد‪ ..‬للمريكيين والسرائيليين وقد‬ ‫قاومنا ذلك على مدار السنين الماضية‪ ..‬وأن تقنعنا أن هذا فى مصلحة الوطن‪ ..‬فهو استمرار‬ ‫الصمت وهذا يعنى سقوطا مريعا لهيبة الدولة المصرية‪.‬وكفى خرابا على مدار ‪17‬عاما؟!أما الحتمال الثالث‪ .‬فى وقت يعرف فيه القاصى والدانى أن الختراق المريكى‪-‬‬ ‫الصهيونى ل تحتكره وزارة الزراعة‪ .

‬‬ ‫‪78‬‬ .‫السجن أفضل من سجن الدنيا فى هذا الوطن الذى تحارب فيه بعض أطراف‬ ‫الدولة الحزاب والقوى الوطنية وتضيق عليها‪.‬‬ ‫بينما هى عاجزة عن تقويض تجمعات وأحزاب العدو السرائيلى‪-‬المريكى على‬ ‫أرض مصر‪.‬وتحاول تخريبها من الداخل‪...

‬الجنزورى‪ .‬‬ ‫• قرار د‪ ....1999‬‬ ‫‪79‬‬ .‬ول يمكن مواجهتها بأمثال والى‪.‬هل هو بداية المواجهة؟!‬ ‫جريدة"الشعب"‪ 9‬مارس ‪.‫ما المخاطر التى ستتعرض لها مصر التى ستتعرض لها مصر إذا التى‬ ‫ستتعرض لها مصر إذا تمت إقالة والى وتصفية الشبكة الصهيونية؟!‬ ‫• الصحف دعت لستقالة وزير النقل بسبب وفاة مواطنة واحدة‪ .‬فماذا عن‬ ‫وزير يعرض أمن الوطن بأسره للخطر!‬ ‫• والى يسلم مقدرات الزراعة المصرية لعدو يستنزف مصر‪ ..‬ويستعد‬ ‫لضربها عسكريا!‬ ‫• حرب الهندسة الوراثية بدأت‪ .

80 .

.‬فالعدو يستيقظ‬ ‫ويتأهب ويعد الخطط والمكائد المضادة فى فسحة كافية من الوقت‪.‬إن كان لها فوائد‪ .‬‬ ‫دولة أنشئت على مدار قرابة عشرين عاما‪...‬دولة أنشئت بأموال المعونة المريكية‬ ‫التى طالما قلنا إن مضارها أكثر من فوائدها‪ .‬صبور!‬ ‫وكلهما ينتهج نفس التكتيك الموحد‪ .‬‬ ‫وليس هذا من منبع الذهول‪ ...‬‬ ‫ورأس هذه الشبكة فى الدولة"يوسف وال"‪ .‬عمق استراتيجى ل ينفد‪ ..‬دولة أنشئت‬ ‫كنتيجة حتمية لمساومة كامب ديفيد‪ .‬عدم الرد المباشر على ما ينتشر ضدهما‬ ‫من اتهامات‪ .‬على حساب أخص وأبسط مصالح الوطن‪..‬فل سبيل أمامها إل اللتحام والنحياز للرادة الشعبية‬ ‫فى مصر‪ .‬وفى القطاع الخاص‪ .‬ثم البلدان المناوئة لمشروع الهيمنة الصهيونية المريكية‪.‬لن‬ ‫للسلوب التدريجى البطئ – أكثر مما ينبغى‪ -‬مضار كثيرة‪ .....‬وفى مقدمتها البلدان المحيطة بمصر‪:‬‬ ‫ليبيا‪-‬السودان‪ ...‬وصفوف المة العربية‪-‬‬ ‫السلمية‪ .........‬ل سبيل أمام الدولة المصرية‬ ‫الصلية‪ ......‬إل أن تنتفض مرة واحدة لتصفية هذا الختراق الصهيونى‪...‬والقيام بحملة إعلنية مدفوعة الجر لتلميع شخصيهما ‪ .‫ل يزال الذهول ينتابنى‪ ...‬فإذا كان الهدف هو صيانة‬ ‫س ِمن ّرْو ِ‬ ‫ح‬ ‫الوطن من التغلغل الجنبى‪ .‬دولة تعمل‬ ‫لمصلحة إسرائيل وأمريكا‪ .‬ومصر هى العمود الفقرى لمة السلم‪ .‬‬ ‫لقد رفضنا دوما هذه السياسات التى ولدت دولة داخل الدولة‪.‬إذا‬ ‫نحن اتقينا ال‪ ..‬فمن الذى سيصيبه الملل؟!وأنه)ل َييأ ُ‬ ‫ن( سورة يوسف أية ‪.‬ولكن موقف الحكم هو الذى يثير الدهشة‪ ..‬ومباركة إلهية ل نهاية لرعايتها‪ ..‬‬ ‫وإذا كانت الدولة الصلية تحاول جاهدة منذ عدة أعوام الفكاك من السر‬ ‫السرائيلى‪-‬المريكى‪ .‬وما من مجيب‪ .‬لن يغمد السيف حتى يصل إلى نتيجة‪ .‬ودون الرد على أخطر ما فيها من‬ ‫معلومات‪..‬بصورة‬ ‫بريئة‪ ..‬وكأن المقصود أن‬ ‫نصاب نحن والقراء بالملل‪ .‬وانتفضنا على الشبكة السرطانية التى تنخر فى جسد وعظام‬ ‫مصر‪ .‬‬ ‫ولدى الحكم فى صفوف الشعب المصرى العريق‪ .‬فكل‬ ‫واقعة ننشرها أكثر فداحة من أختها‪ .‬ولكن هيهات‪ ،‬فإن من يتصدى لمثل هذه‬ ‫المعارك‪ .‬ولسياسة النفلت القتصادى برعاية‬ ‫الوليات المتحدة والمؤسسات الدولية التابعة لها‪.‬وأنا أتابع التدفق الهائل للمعلومات والوقائع فى‬ ‫حملة"الشعب"الكبرى والمتوصلة ضد الشبكة الصهيونية المتغلغلة فى مصر‪.‬‬ ‫‪81‬‬ ....87‬‬ ‫ل اْلَقْوُم اْلَكاِفُرو َ‬ ‫لإ ّ‬ ‫ا ِ‬ ‫نحن بالفعل نقاوم دولة داخل الدولة‪ ...‬وغير متصادمة مع حملة"الشعب"‪ ..‬والعالم العربى‪-‬السلمى‪.

..‬فى الصراع مع أعداء الخارج بمنزلة‬ ‫موت مؤقت‪ ..‬بما تستحق من مجابهة‪ .‬ل يزال لديها قدر من جهاز المناعة‪ .‬ل‬ ‫تتناسب مع الحالة المتردية للمريض‪ .‬وطاح العداء فى مختلف‬ ‫الركان حروبا وحصارا وتجويعا‪ ..‬وهو المر الذى ل يساعد على حشد المكانات وتفجير‬ ‫الطاقات‪ .‬ولن يشفع للدولة‬ ‫فى ذلك حسن النية‪ .‬تخمد أنفاس مقاومتها لعقود قادمة‪.‬أو أمام ضربة اقتصادية)على‬ ‫الطريقة السيوية أو الروسية(‪..‬‬ ‫ول شك أيضا أننا أصبحنا بحالة انكسار‪ ..‬فهذا‬ ‫الدفع قد يكون مفيدا فى القضايا الجنائية الفردية‪ .‬‬ ‫إن مصر فى قلب المخاطر والتحديات مهما بدا المر عكس ذلك على السطح‪.‬‬ ‫بسبب الحالة العلمية التخديرية‪ .‬أو‬ ‫بسبب البداية العسكرية الفعلية لتقسيم العراق‪ .‬ول يشغل أمريكا وإسرائيل عن‬ ‫الستدارة لمصر‪ .‬وتعثرت‬ ‫النهضة المصرية‪ .‬‬ ‫حقا إن المم ل تموت‪ ..‬وشحذ همم جموع النخب والجماهير‪ ..‬وانكسار يحتاج إلى جيل جديد‪ .‬وهو النشغال الكبر بإنهاء المقاومة العراقية‪..‬وانعزلت مصر عن أمتها‪ .‬بينما مصر عاجزة عن نجدة الشقاء‪...‬للتصدى لمكائد العداء‪.‬الذى يعالج المرض بمعدلت بطيئة‪ ........‬التى تشغل الناس بالترفيه وسفاسف‬ ‫المور‪ .‬ولكنه ل يصلح دفعا فى حالة‬ ‫المم‪..‬فإننا فى كل الحوال مجابهون خلل‬ ‫العوام القليلة القادمة بتحديات كبرى‪ ..‬فى أعقاب كامب ديفيد‪ .‬فتكون النهاية‪ .‬‬ ‫إذا واصلت الدولة ترددها‪ .‬أو القول بأن الوفاة جاءت نتيجة خطأ غير مقصود‪ .‬وأن‬ ‫البنية العامة لجهزة الدولة‪ ..‬كذلك فإن الحلف الصهيونى‪-‬المريكى منشغل بالقوة‬ ‫اليرانية الصاعدة‪.‬ليعيد تضميد الوضاع‬ ‫المنكسرة‪.‬ومصر قد تجد نفسها فى لحظة واحدة‬ ‫أمام مسلح بسبب المكائد العدوانية ضد سوريا)كما حدث فى المة التركية(‪ .‬الوفاة‪ ..‬واعتمادها المنهج البطئ والتدريجى‪ -‬أكثر مما‬ ‫ينبغى‪ -‬ستكون أشبه بالطبيب المعالج‪ .‬فى أغلب الحيان‪.‬ولكن هزيمتها‪ ...‬يليه سوريا‪.‬وبسوريا الصامدة‪ ....‬‬ ‫ولكن كما ذكرنا‪ ،‬فإن السنوات القليلة الماضية كشفت نارا تحت الرماد‪...1999‬ومؤخرا جاء فى أحد التقارير المرفوعة لوزارة‬ ‫‪82‬‬ ..‬لن موقفها ليس واضحا‬ ‫بصورة كافية‪ .‬إل أنه يمثل خط الدفاع الول عن‬ ‫مصر‪.‬‬ ‫ورغم ما يبدو من أن العراق بعيد جغرافيا‪.‬‬ ‫ل يشغلهما إل الشديد القوى‪.....‬وبغض‬ ‫النظر عن مدى تقدير عمق الصحوة‪ ...‫أما الدولة المصرية فتعزل نفسها عن شعبها وأمتها‪ ..‬‬ ‫وقد أشرت مرارا إلى التقارير العسكرية الرسمية السرائيلية التى توقعت حربا‬ ‫مع مصر فى عام ‪ .......

‬وتم تجميد‬ ‫وضرب مفهوم الشرق أوسطية‪ ..‬خاصة فيما يتعلق بالمفاهيم المنية‪ ...‬وهو ما يؤكد أن البلد تحتاج إلى انتفاضة حقيقية لصلح‬ ‫أوضاعها السياسية والقتصادية‪ .‬أما إذا تركنا الدابة هزيلة‪ ....‬وهذا لن يتأتى بدون أقصى تفاعل شعبى‪ .‬وإيرادات القناة وتحويلت‬ ‫العاملين بالخارج‪ ..‬وتشير الستطلعات‬ ‫السرائيلية إلى أن غالبية الصهاينة يرون أن السلم القائم بين البلدين مجرد‬ ‫هدنة سياسية مؤقتة‪.‬وهذا ل يمكن أن يحدث فى‬ ‫ظل السياسة الراهنة‪ .‬حتى تكون‬ ‫جاهزة وقت السفر‪ .‬إلخ‪ .‬‬ ‫وقد أشرت مرارا إلى أن التحرك على كل هذه المحاور عظيم‪ .‬الذى حقق أرقاما قياسية فى انخفاض الصادرات وارتفاع الواردات‬ ‫لتحقيق أكبر عجز فى التاريخ المصرى!بالضافة إلى العوامل التى تهدد ميزان‬ ‫المدفوعات وعلى رأسها انخفاض أسعار البترول‪ ..‬‬ ‫وكان أن قاطعت مصر مؤتمر الدوحة للسوق الشرق أوسطية‪ .1996‬أن مصر قادت اجتماع القمة العربية الذى‬ ‫كان من قراراته وقف التطبيع مع العدو الصهيونى‪.‬لن الولوج‬ ‫فى التكتلت القليمية والعالمية لن يقوم على الخذ دون العطاء‪ .....‬وأنه ل توجد مخاطر‬ ‫وشيكة ومحدقة بمصر‪ ..‬إذا لم يتواكب مع نهضة إنتاجية زراعية‪-‬صناعية‪ ..‬الذى يعنى أن الدابة لبد أن تتغذى بصورة منتظمة دائمة‪ ..‬من الحلف الصهيونى‪-‬المريكى‪.‬بوقف التوسع فى التطبيع على القل‪.‬التى تؤكد أن"كل شئ تمام"‪....‬بمعنى الوثبة الكبرى للمام‪ ..‬وفى‬ ‫المقابل زادت النغمات المصرية الداعية للسوق العربية المشتركة‪ ،‬وبدأت‬ ‫بالفعل عملية تخفيض الجمارك بنسبة ‪ %10‬سنويا بين البلدان العربية‪..‬‬ ‫وقد لحظنا بالفعل منذ عام ‪ ..‬فى دفعة‬ ‫واحدة‪ ..‬وأصبحت سياسة تجميد التطبيع سياسة معلنه للدولة‬ ‫المصرية‪ .‬الذى كان يستهدف الهيمنة السرائيلية‬ ‫القتصادية على المنطقة‪ ...‬وتجمدت‬ ‫كثير من أوجه التعاون كمشروع الريفييرا‪ ....‬وتوقفت حركة رجال العمال المصريين إلى إسرائيل‪ ..‬والغاز الطبيعى‪ .‬ولكنه سيكون‬ ‫محدد الثر‪ .‬‬ ‫يقول المثل الشعبى)ل ينفع العليق وقت السفر(‪ .‬‬ ‫واستجابت لذلك ‪14‬دولة‪ ،‬بالضافة لتوجيهات أخرى على المحور السلمى‬ ‫والفريقى والوروبى والسيوى‪...‫الخارجية المريكية أن احتمال وقوع حرب مصرية‪-‬إسرائيلية خلل السنوات‬ ‫العشر القادمة احتمال مرجح بسبب الخلفات الجوهرية فى العلقات بين مصر‬ ‫والكيان الصهيونى‪ .‬ولكن حكومتنا ل تأخذ بهذا‬ ‫المثل‪ .‬وتم تفسير ذلك بالنسبة‬ ‫لمصر التى تعقد معاهدة مع إسرائيل‪ .‬وجاء تقرير‬ ‫البنك المركزى الخير ليشير إلى حالة النهيار المتواصل فى الميزان‬ ‫التجارى‪ ..‬فإن تغذيتها"بوجبة‬ ‫‪83‬‬ ..

‬وإعداد الشعب لهذه المواجهة حتى تتحقق نهضتنا‬ ‫الحضارى بالتحالف والتعاون الوثيق مع المة العربية‪-‬السلمية‪.‬وبحيث جعل اليهود يشرفون على هذا القطاع من‬ ‫اللف إلى الياء‪ ..‬‬ ‫هل يمكن لوطنى أن يفعل ذلك مع دولة نتوقع أن نصطدم معها عسكريا فى أى‬ ‫وقت منذ هذا العام‪ .‬وحتى مرحلة التسويق والتجارة الخارجية‪.‬ومتفق‬ ‫عليها!‬ ‫الشئ اليجابى الذى تحقق خلل السابيع القليلة الماضية‪ .‬ل‬ ‫نجد أذانا صاغية‪ .‬بل يشعر بالحماية الكافية وهو يتعامل مع الصهاينة‪.‬حيث أعلنت‬ ‫سياسة رسمية عن تجميد هذه العلقات‪ .‬وكأن القطاع‬ ‫الزراعى دولة داخل الدولة‪ .‬هل تتوقعون‬ ‫من الناس إل الحباط‪ .‬بالضافة للتجمد السبق على المسارين اللبنانى‪-‬‬ ‫السورى‪ ...‬وستسقط الدابة فى الثلث الول من الطريق على‬ ‫أفضل الحوال!‬ ‫وبما أننا فى صراع حضارى شامل‪ ..‬نجد يوسف والى منطلقا كالقطار ل يلوى على شئ ول يخشى من‬ ‫شئ‪ ...........‬وبينما نحن ننشر الوقائع الدامغة واحد تلو أخرى‪ ....‬الذى كان مقصودا به إعادة استدراج مصر لمشروع الشرق‬ ‫أوسطية‪ .‬دون أى‬ ‫رد فعل جدى من الحكومة يرتفع لمستوى خطورة هذه الوقائع‪ ....‫دسمة"لحظة السفر‪ ..‬‬ ‫وفى ظل هذا المناخ‪ .‬وبما أننا‬ ‫نواجه غزوا شامل فى شتى المجالت‪ .‬‬ ‫أو عندما يقول فى بعض المجالس)ما أنا إل قطعة شطرنج تحركها القيادة‬ ‫السياسية!!(‪ .‬عندما‬ ‫يقول إنه حصل على ضوء أخضر من القيادة السياسية لرتكاب هذه الجرائم‪.‬أل تتوقعون من الناس أن يرفضوا التحليل الذى نقوله نحن عن‬ ‫ازدواج السلطة!!ويقولون ل بل هى سلطة واحدة‪ .‬والمواقف الصريحة المعلنة للرئيس مبارك فى مؤتمر‬ ‫دايفوس‪ .‬ومن وقت مبكر‪ ..‬فتشارك الن جرائم‬ ‫المعارضة جميعا بدرجات متفاوتة فى نشر أخبار ومقالت تدين هذه‬ ‫‪84‬‬ ...‬وليس مجرد مواجهة عسكرية‪ .‬فى الفترة الخيرة‪.‬فلبد من الستعداد أيضا على مختلف‬ ‫المحاور‪ ....‬وعلى خلف ما نشره البعض فإن الرقام الصادرة عن مصر‬ ‫وإسرائيل تشير إلى التراجع فى حجم المبادلت التجارية‪ .‬بينما هم زادكم الوحيد للمقاومة إذا كنتم تريدون‬ ‫المقاومة؟! هل تتوقعون من الناس إل أن يصدقوا تخر صات والى‪ ...‬‬ ‫ونعود مرة أخرى إلى النقطة التى وصلنا إليها فى مجال التطبيع‪ .‬خاصة مع تعثر ما يسمى) المسار‬ ‫الفلسطينى‪-‬السرائيلى(‪..‬وسياسة واحدة‪ .‬ولعشر سنوات قادمة؟!‬ ‫وإذا نحن صرخنا من هذا العبث والستهتار بأمن واقتصاد ومقدرات المة‪ ....‬لن يفيد‪ .‬هو اتساع دائرة‬ ‫الحملة على سياسة"والى"الزراعية الفاشلة والمدمرة‪ .

‬أما‬ ‫المر الذى ل يختلف عليه مصريان‪ .‬وكأن شيئا لم ينشر‪ .‬وهى ل يمكن أن تكون إلى‬ ‫كذلك!(‪ .‬ربما يتصور البعض أن هذه المور‬ ‫تحتمل المناقشة ووجهات النظر‪ ...‬وأن هذه الشبكة تشمل جميع قطاعات اقتصادنا الزراعى‪.‬‬ ‫وأن الحكومة لبد أنها أوقفت عمل هذه الشركة السرائيلية المشبوهة فى‬ ‫وزارة الزراعة بمجرد أن نشرنا عنها منذ أكثر من شهرين‪ ..‬‬ ‫فهل سيكون من مهام هذه اللجنة العمل بأثر رجعى‪ ..‬وغيرهما ككبش فداء لكارثة انخفاض إنتاج محصول‬ ‫القطن هذا الموسم إلى ‪4..‬‬ ‫ومصائب"والى"بدأت أنباؤها تفرض نفسها حتى على الجرائد الحكومية‪....‬علمنا بقرار د‪ .‬بينما كان "والى" يصرخ‪-‬فى‬ ‫صفحات المدفوعة الجر‪ -‬من خزانة الدولة‪-‬بأن النتاج ‪6‬مليين قنطار!‬ ‫شبكة المعلومات الزراعية تحت إشراف الموساد‪:‬‬ ‫على مختلف محاور التطبيع الزراعى‪ ..‬‬ ‫والتى نشر بعضها قرار يوسف والى بإقصاء المسئولين عن زراعة القطن‬ ‫والرشاد الزراعى‪ .‬‬ ‫وفى أول استجابة رسمية نشعر بها على حملتنا‪ ........‬عن عظمة إسرائيل‪ ..‬وتتدفق علينا الشكاوى والرسائل‪...‬يمكن لوالى وعصبته أن يتحدثوا بأى‬ ‫حجج‪ .‬لتخلفنا فى هذا المجال‪.‬وبنك الئتمان الزراعى بكل فروعه‪.‬وهو القمر الذى وصفنا انطلقه بأنه كارثة‬ ‫على أمننا القومى‪ ..‫السياسة)الوفد‪-‬الحرار‪-‬العربى‪-‬الهالى(‪.‬‬ ‫وربط عملية التسويق الزراعى للمنتجات المصرية بهذه الشبكة‪....‬وضرورة الستفادة من‬ ‫التكنولوجيا السرائيلية فى هذه المجالت‪ .‬ومجدها الزراعى‪ .‬كمال‬ ‫الجنزورى بتشكيل اللجنة الدائمة لنقل وتنمية التكنولوجيا برئاسة سيادته‪ ،‬ومن‬ ‫مهامها‪ :‬تحديد المؤسسات المحلية والجنبية التى يمكن التعامل معها والستعانة‬ ‫بها فى هذه المجالت‪.‬وأيضا بعض الجرائد المستقلة‪.‬وعلى رأسهم المشاركون‬ ‫فى مشروع مبارك لشباب الخريجين‪ ...‬فهو رفض شبكة المعلومات التى تقوم‬ ‫بتأسيسها شركة إسرائيلية)واجهة الموساد‪ .‬بل يجرى‬ ‫العمل بمعدلت أسرع للنتهاء من الشبكة وربطها بإسرائيل عبر القمر‬ ‫الصناعى السرائيلى)عاموس(‪ .‬ومراجعة المشروعات‬ ‫التى بدأت بالفعل كمشروع الشبكة السرائيلية بوزارة الزراعة؟!‬ ‫‪85‬‬ .‬ولكننى فوجئت‬ ‫مؤخرا بأن المشروع مستمر على قدم وساق‪ .‬ونحن بطبيعة الحال ل نقبل هذا المنطق‪ ...‬‬ ‫وأكثر من ذلك وجدنا الشبكة المعلوماتية اللكترونية تمتد للمكتبة الزراعية‬ ‫المصرية ومركز البحوث الزراعية‪ .‬‬ ‫حتى لقد تصورت‪-‬لفرط السذاجة‪-‬أن"الشعب"قدمت خدمة جليلة للمن القومى‪.‬‬ ‫وتمتلئ صفحات الشكاوى بصراخات المزارعين‪ .4‬مليون قنطار‪ ..

‬أو‬ ‫من خلل شبكة بيريز التى يتم من خللها إفساد مجموعات من شباب الحزب‬ ‫الوطنى‪ .‬إذا تم إقصاء والى؟! وأن يعد‬ ‫خطة المواجهة لهذه المخاطر‪ .‬‬ ‫وفى هذه المؤتمرات المشبوهة‪ .‬وأمريكيين‪ ..‬وربما يكون الوقت الن مناسبا أكثر بينما‬ ‫الوليات المتحدة مشتتة على أكثر من جبهة فى المنطقة‪.‬يحتاج فى‬ ‫النهاية إلى البتر‪ .‬ولكن السرطان‪ .‬على حساب المحاصيل‬ ‫الحقلية الستراتيجية)القمح‪-‬القطن‪-‬الذرة(‪ .‬وبالخلف مع السياسة المعلنة للدولة‪..‬ل ما يتفق‬ ‫عليه مجلس الوزراء‪ ،‬وهو المر الذى أدى مثل إلى انخفاض المساحة‬ ‫المنزرعة قطنا من ‪2.‬‬ ‫فالجتماع السرى بالغردقة يبحث"الخطة التنفيذية لتحديد أولويات النتاج‬ ‫الزراعى فى مصر"‪ ..1982‬وأقصد الفوائد المادية والمعنوية)مع ملحظة أن إعطاء‬ ‫أمل حقيقى للشعب فى التحرر والستقلل‪ .‬سواء فى إطار التطبيع الزراعى المباشر مع العدو‪ .‬‬ ‫وبالطبع فإن والى ينفذ ما تتفق عليه هذه الجتماعات المشبوهة‪ ...‬بالخلف مع رأى كل الخبراء‬ ‫المحترمين فى المجال الزراعى‪ .‬الجنزورى بأن يضع المسألة كالتالى‪ :‬ما‬ ‫الفوائد التى ستعود على مصر فى حالة إقصاء يوسف والى عن موقعه الذى‬ ‫تربع عليه منذ ‪..‬تم بحث)حل الصراع العربى السرائيلى من‬ ‫خلل بناء السلم(‪ ..‬والعلم الرسمى ل يغطى هذه الجتماعات المشبوهة )رغم أنه‬ ‫يغطى كثيرا من التحركات غير المهمة للوزراء(‪ .‬فى حين أن السياسة الرسمية للدولة تقول بوقف التعاون لحين‬ ‫‪86‬‬ ..‬ويبحثون فى جدول أعمال مناهض لسياسة الدولة الرسمية‪.‬‬ ‫فتركيبة الحاضرين إسرائيليين ويهودا‪ ..‬وهذا هو شعار السرائيليين)بيريز أو نتنياهو على‬ ‫السواء(‪ ...‬مكسب ل يقدر بمال‪ .‬وماذا يبحث إذن مجلس الوزراء المصرى؟! وهم‬ ‫بالطبع يؤكدون على أولوية زراعة الفواكه والزهور‪ .‬وأنا أطالب د‪ ..2‬مليون فدان عام ‪،1961‬إلى ‪630‬ألف فدان)كما يقول‬ ‫رئيس التحاد التعاونى الزراعى‪-‬محمد إدريس(‪......‬من حيث تركيبة الحاضرين أو من حيث جدول العمال‪....‬ول يحسب‬ ‫بأرقام!(‪.‬‬ ‫وأيضا أن يطرح سؤال موازيا‪ :‬ما الذى سيحدث لمصر‪ ..‫نرجو هذا‪ ...‬‬ ‫سياسة مناهضة لسياسة الدولة‪:‬‬ ‫تنفرد"الشعب" بنشر الجتماعات السرية)البعيدة عن الضوء(التى ينظمها والى‬ ‫داخل مصر وخارجها‪ ..‬وما المخاطر التى‬ ‫ستتعرض لها من الحلف الصهيونى‪-‬المريكى‪ .‬وممثلين عن يوسف‬ ‫والى‪ .‬وهى اجتماعات فاضحة‬ ‫بالفعل‪ ..‬فإذا كانت الدولة الصلية تحتاج إلى بعض اللتفاف من أجل‬ ‫محاصرة"الدولة داخل الدولة" فل بأس ومرحبا‪ ..

.‬بينما ترفض‬ ‫الحكومة المصرية مناقشة مثل هذه القضايا حتى مع الوليات المتحدة‪...‬حقوق النسان‪ .‬إن الذى يقبل هذه الشعارات الساذجة‪ ..‬‬ ‫وأن حرب أكتوبر‪ ..‬‬ ‫رهن الزراعة المصرية بإسرائيل‪:‬‬ ‫كان من الممكن تحمل أو التغاضى عن بعض المعاملت مع إسرائيل‪ ..‬بينما السياسة الرسمية للدولة تقول‪ :‬ل‬ ‫نقطة ماء واحدة لسرائيل!‬ ‫وتناقش هذه الجتماعات المشبوهة‪ ..‬ليست بالضرورة آخر الحروب‪ .‬‬ ‫وفى هذه الجتماعات تجرى مناقشة مشروعات سخيفة تحت عنوان)حقول‬ ‫الفراولة من أجل السلم(‪ .‬‬ ‫إن العلقات المصرية السرائيلية فى الزراعة‪ ،‬ل تدنيها أى علقة اقتصادية‬ ‫لمصر بأى بلد عربى أو إسلمى‪ ..‬بدل من التعاون الزراعى العربى‪ ...‬بربط شريحة من‬ ‫‪87‬‬ .‬وحتى ل تبدو مصر وكأنها قد‬ ‫ألغت كامب ديفيد تماما‪ ..‬‬ ‫وتناقش هذه الجتماعات تطوير السياحة بين مصر وإسرائيل)بعيدا عن وزارة‬ ‫السياحة المصرية!(والتدريب الزراعى‪ ..‬أن والى‬ ‫يتعاون مع الصهاينة بمنتهى الجدية والخلص‪ ..‬وتتحول‬ ‫بصورة متسارعة إلى حالة اندماجية! من الواضح أن والى ينفذ السوق الشرق‬ ‫أوسطية فى المجال الزراعى‪ ..‬وهو ينفذ‬ ‫الشق السياسى لهذه السوق‪ .‬وتزامنت هذه المناقشة‬ ‫المشبوهة عن بناء السلم بالتطبيع القتصادى‪-‬والتى جرت فى شرم الشيخ‪ -‬مع‬ ‫اشتعال الزمة السورية‪-‬التركية!!‬ ‫وفى هذه الجتماعات المشبوهة تجرى دراسة إقامة شبكة مياه مشتركة بين‬ ‫مصر وإسرائيل وفلسطين والردن‪ .‫التسوية الشاملة التى تتضمن النسحاب من الراضى المحتلة عام ‪1967‬وإقامة‬ ‫الدولة الفلسطينية‪ .‬وبداية التنبيه باحتمالت تجديد النزاع المسلح‪..‬ولكن الطامة الكبرى‪ .‬وهذا أيضا يتعارض‬ ‫مع السياسة الرسمية للدولة التى لم تقل أبدا بتوطين الفلسطينيين فى البلد‬ ‫العربية‪..‬ول أدرى ما هو محل‬ ‫حقوق النسان من العراب فى العلقة بين مصر وإسرائيل‪ .‬من خلل الحزب الوطنى‪ ...‬أى الحصول‬ ‫على شتلت الفراولة من إسرائيل لزراعتها فى مصر لتحقيق السلم‪ .‬إذا‬ ‫جرت فى بعض المجالت المتفرقة المنعزلة‪ ...‬ومن جانب واحد‪ ..‬وشبكة المعلومات المشتركة)التى‬ ‫أوشكت على النتهاء(‪ ...‬وتوطين اللجئين الفلسطينيين‪ .‬ل يمكن‬ ‫أن يكون شخصا من اثنين‪ :‬إما ساذج ومفرط فى السذاجة‪ ،‬وإما عميل!‪.‬والمفارقة المضحكة المبكية أن هذا الموضوع جرى بحثه‬ ‫بالتزامن مع الحتفالت الكبرى بذكرى مرور ‪25‬عاما على حرب أكتوبر‬ ‫والتى اتسمت بالتعبئة الوطنية‪ .‬بحيث يمكن أن نقول بثقة‪.....‬فنحن أمام حالة عالية من التكامل‪ .

..‬يدعى كذبا أنه ل يستورد تقاوى‬ ‫ول مبيدات من إسرائيل‪ ..‬‬ ‫وتقول جريدة الحرار‪-‬كمجرد مثال‪)-‬إن نوعية أصناف بذور القطن التى‬ ‫تعطى إنتاجا متدنيا عادت وزارة الزراعة لتوزيعها مرة أخرى‪ ،‬ومثال ذلك‬ ‫البذور ‪76‬جيزة التى زرعت فى كفر الشيخ العام الماضى ولم تعط عائدا‬ ‫يذكر‪ .‬بنا على‬ ‫عداوات الماضى‪ ...‬يعرفون التقاوى الواردة من إسرائيل فى مختلف الزراعات‪ ...‬كما أن تهريب‬ ‫المخدرات والعملت المزورة والسلحة‪ .1998‬يؤكد أن السياحة لم تكن إل ستار‬ ‫العمال تخريبية داخل مصر‪ ..‬وهم يوزعونها الن فى محافظة الدقهلية‪ ..‬حيث تم ارتكاب ‪379‬مخالفة جنائية‪:‬تهريب‬ ‫مخدرات‪-‬عملت مزورة‪-‬تهريب أسلحة‪-‬تهريب بضائع‪،‬ومنذ كامب ديفيد أعلت‬ ‫مصر عن ضبط ‪20‬قضية تجسس إسرائيلى على مصر‪ ..‬لو عدنا إلى الزراعة‪ .‬وينسى سيادته أنه هو الذى أعلن ذلك أمام مجلس‬ ‫الشعب حين تغزل فى التفاح والموز السرائيلى‪ ،‬وقال ل عيب فى الستفادة‬ ‫من الخبرة السرائيلية فى مجال زراعة الفواكه‪ ..‬ونقلها لمصر‪ .‬نكون قد خسرنا هذه المباراة قبل أن تبدأ‪ .‬ول نعرف لصالح من يتم‬ ‫ذلك؟ إن انخفاض النبات وبالتالى تدهور المحصول‪ .‬حتى ولو لم تكن الحرب وشيكة مع إسرائيل‪ .‬‬ ‫وفى جريدة الوفد ‪7/3/99‬نقرأ التالى‪:‬‬ ‫‪88‬‬ ..‬ليست من أعمال السائحين الهواة!‬ ‫المهم‪ ..‬وكل فلحى‬ ‫مصر‪ ..‬سنجد أن كل العمليات النتاجية الزراعية‬ ‫أصبحت مرهونة بإسرائيل فى كل حلقاتها‪.‬فالتقرير الرسمى لوزارة الخارجية المصرية عن جرائم‬ ‫إسرائيل تجاه مصر خلل عام ‪..‬‬ ‫إن الهتمام العدائى بمصر ليس من قبيل التخيلت‪ .‬جاء نتيجة استخدام‬ ‫البذور منزوعة الزغب المعاملة بمادة الجاوشو الحمضية‪ ،‬وهى فكرة اقترحها‬ ‫الخبراء الصهاينة الذين ما زالت الوزارة تتعاون معهم()د‪..‬أو خلل عشر سنوات‪.‬وفشلنا فى السلم‬ ‫والحرب على السواء!‬ ‫عندما تتم محاصرة والى فى بعض المجالس‪ .‫شبابه وقياداته بأحزاب إسرائيل تحت ما يسمى شبكة السلم‪ .‬ول يمكن أن يكون هناك غفلة‬ ‫وتفريط واستهتار)ول نقول خيانة حتى ل نجرح مشاعر البعض!!( أكثر من‬ ‫ذلك‪ ...‬‬ ‫فحتى‪-‬وهذا افتراض جدلى‪-‬إذا كنا سندخل مع الكيان الصهيونى فى مباراة‬ ‫سلمية اقتصادية‪ .‬إلخ الخ‪..‬أو الستنتاجات‪ ....‬التى ل يمكن إل‬ ‫أن تكون تابعة للموساد‪..‬رزق شريف(‪..‬كما أن‬ ‫إسرائيل تكشف على شبكة النترنت قدرا من هذا التعاون‪ ..‬ومن بينه شتلت‬ ‫إسرائيلية لشرق العوينات وتوشكى‪ .

‫)صرح مصدر مسئول بمديرية زراعة المنوفية بأنه تم استيراد بذور قطن‬ ‫فاسدة من إحدى الدول المجاورة)إسرائيل!!(لزراعتها هذا العام فى الموسم‬ ‫الجديد‪ .‬وترفض النبهار بما يسمى التفوق السرائيلى فى مجال‬ ‫الرى‪ ..‬محمود أبو‬ ‫زيد‪-‬وزير الرى‪-‬عندما كان رئيس معهد البحوث المائية‪ .‬‬ ‫وتعقد الدورات للتدريب فى مجال الرى والصرف يحاضر فيها الخبراء‬ ‫إسرائيليين‪ ...‬وبعض محافظات الدلتا‪.‬‬ ‫‪89‬‬ .‬وأضاف السرائيليين جاءوا للتعلم من تجارب مصر الحديثة فى تطوير‬ ‫الرى السطحى(!‪...‬أحجم عدد كبير من‬ ‫الفلحين عن زراعة القطن بسبب هذه البذور الفاسدة‪ ،‬وتوقع المصدر انخفاض‬ ‫المساحة المزروعة من ‪35‬ألفا إلى ‪20‬ألف فدان(‬ ‫وتربط وزارة الزارعة بين الحصول على أراض زراعية‪ .‬بأن مصر طورت‬ ‫الرى السطحى‪ ..‬يحابى المطبعين مع إسرائيل فى مجال‬ ‫التسهيلت الئتمانية دون غيرهم‪.‬وبين السفر‬ ‫الخريجين إلى إسرائيل للتدريب‪ ...‬وهو‬ ‫نفس ما حاولوه فى مجال السياحة‪ .‬‬ ‫وفى هذه المناطق يكثر الخبراء السرائيليين فى المزارع المختلفة على طول‬ ‫طريق مصر السكندرية الصحراوى‪ .‬نكون قد أعطينا إسرائيل النشوطة‬ ‫التى تشنقنا بها بدون إطلق رصاصة واحدة‪.‬‬ ‫ليجدوا أنفسهم فى دائرة صهيونية كاملة‪ .‬بينما تشير‬ ‫الصحف السرائيلية إلى أن العدد يصل إلى ‪9‬آلف بواقع ‪500‬فى العام الواحد‪..‬‬ ‫وأخيرا تأتى حلقة التصدير‪ ...‬تصوروا عندما نرهن صادرات مصر‬ ‫الزراعية والتسويق السياحى بإسرائيل‪ .‬‬ ‫وأشارت حملة"الشعب"إلى التاجر اليهودى الذى يحتكر تصدير القطان‬ ‫المصرية طويلة التيلة الممتازة‪ ....‬الذى يسلم مفاتيحه لليهود‪.‬وإلى عملية ربط الصادرات المصرية من‬ ‫خلل ما يسمى البورصة الزراعية عبر الشبكة اللكترونية السرائيلية‪ .‬إلخ‬ ‫إلخ‪.‬ومن بينها‬ ‫الصادرات الزراعية‪ .....‬تقول بعض المصادر إنه تم تسفير‬ ‫‪4‬آلف خريج وكادر وموظف بوزارة الزراعة خلل ‪18‬عاما‪ .‬ثم مد هؤلء بتقاوى إسرائيلية لزراعتها‪.‬أكد المصدر أنها نفس التقاوى التى تمت زراعتها العام الماضى وأدت‬ ‫إلى ضعف النتاج التى وصلت إلى قنطارين للفدان‪ .‬بدعوى شطارة السرائيليين فى هذا المجال‪ .‬‬ ‫كذلك فإن بنك الئتمان الزراعى‪ ..‬مع أن مصر أعرق دولة فى مجال الرى)صرح د‪ .‬وهذه نتيجة طبيعية عندما نترك"والى"على رأس هذا‬ ‫القطاع الحيوى‪ ..‬‬ ‫وقد أشرنا من قبل إلى النهيار العمومى للصادرات المصرية‪ .

.‬والهرمونات‪ ...‬ووصلت أرقام‬ ‫المصابين بأنواع السرطان المختلفة فى مصر إلى ‪100‬ألف مريض‪ .‫الحرب الزراعية‪-‬الغذائية كيف سندخلها؟!‬ ‫كشف المؤتمر العالمى الذى عقد منذ أيام فى أمريكا اللتينية‪ .‬ثم نتائج مدمرة فى العام الثانى‪ ..‬ويؤكدون ارتباطها‬ ‫بانتشار السرطان وأمراض أخرى‪.‬وفى هذا‬ ‫المناخ هل يمكن أن نترك "والى"فى هذا الموقع الحساس يتلعب بصحة‬ ‫مليين المصريين‪ .‬‬ ‫وقد شرح د‪ ....‬إلخ إلخ‪ .‬مرتهنا‬ ‫‪90‬‬ .‬هل يمكن أن يكون المسئول الول عن الزراعة فى مصر‪ .‬بالسللت الزراعية المصرية الصلية والممتازة‪..‬وكل‬ ‫مصرى عاش قبل مجئ يوسف والى إلى وزارة الزراعة‪ ..‬المعركة الكبرى‬ ‫التى بدأت فى العالم بين أمريكا والنجلوا سكسون)استراليا‪-‬كندا( وبين بقية‬ ‫العالم‪ .‬‬ ‫وبين هذه النواع البلستيكية التى ل طعم لها‪ ...‬كما يؤكد‬ ‫أساتذة المعهد القومى للورام‪،‬ويزداد هذا العدد سنويا بمعدل ‪12‬ألف حالة‪...‬وما جاء معه من‬ ‫الصوب‪ ..‬وهكذا ترتهن‬ ‫البلد بالشركات الجنبية فى كل حلقات النتاج‪":‬التقاوى‪-‬المبيدات‪-‬السمدة"‪.‬فما بالكم لو ارتبطت عملية تعظيم‬ ‫الرباح بأغراض سياسية خبيثة معادية؟! وفى آتون هذه المعركة العالمية‬ ‫الكبرى‪ .‬وبالتحديد حول المنتجات الزراعية‬ ‫المحورة وراثيا)عبر الهندسة الوراثية(التى استفاض فى شرحها"للشعب"العالم‬ ‫المصرى الكبير د‪ .‬‬ ‫والطابع الشيطانى متأصل أصل فى هذه الشركات المريكية‪ -‬النجليزية‬ ‫لسباب تجارية‪ .‬وهذه الصناعة‬ ‫الشيطانية تحت السيطرة المريكية‪-‬النجلوسكسونية‪ -‬اليهودية‪ ...‬حول مسألة المن الغذائى‪ ..‬ويجمع العلماء الشرفاء فى‬ ‫العالم على خطورة هذه المحاصيل على صحة البشر‪ .‬طلعت البراشى‪ ....‬التى تبدأ بتقاوى تحقق نتائج‬ ‫باهرة فى العام الول‪ .‬طلعت البراشى الدائرة الجهنمية‪ .‬أى لتعظيم الرباح‪ .‬وهو ما أطلق‬ ‫عليه"الشعب")خيار والى‪-‬طماطم والى(‪...‬فى هذا المؤتمر رفضت الغلبية الساحقة‬ ‫من دول العالم قبول التداول الحر للسلع المحورة وراثيا)‪50‬مليار دولر من‬ ‫صادرات المحاصيل المريكية من هذا النوع(‪ .‬و‬ ‫‪%10‬من المصريين مصابون بأمراض متنوعة فى الكبد‪ .‬والشتلت السرائيلية‪ .‬كل مصرى عاش قبل عام‬ ‫‪ ..1982‬يعرف الفرق الساحق بين طعم كثير من الخضروات والفواكه زمان‪.....‬‬ ‫معدلت الصابة بالسرطان فى مصر فى تزايد مستمر‪ .‬‬ ‫إن الحرب من خلل التلعب فى الجينات بدأت فى العالم‪ .‬وعندما تذهب إلى‬ ‫المصدر الخارجى يقترح أسمدة ومبيدات حشرية من نوع معين‪ ...

..‬ستعنى بالفعل فتح صفحة جديدة من المل‪ .....‬فى تعديل المسار‪ .‬حيث لن‬ ‫يختلف اثنان ساعتها على أن الحكم جاد‪ .‬لنها أموال حرام‪ .‬على مستوى الداء الفنى فحسب‪ ..‬بل‬ ‫هو يعرض أمن المواطنين والوطن لكثر المخاطر شدة! وبقاؤه فى منصبه بعد‬ ‫كل ذلك‪ ..‬‬ ‫إن بقاء والى فى موقعه بعد كل ما ذكرناه سبة فى جبين الحكومة‪ .‬نحو تنمية‬ ‫مستقلة‪ ..‬‬ ‫‪91‬‬ ..‬والنار‪.‬واليأس‪......‬أو دعوة‬ ‫للثورة على الجميع‪..‬وإذا كانت صحف الحكومة‬ ‫تطالب وزير النقل بالستقالة لن سيدة واحدة سقطت من دورة مياه القطار‪.‬وعرض‬ ‫القتصاد الزراعى بأسره للتدهور الشامل؟ وأكتفى بالصفحات العلمية‬ ‫الملونة التى ينشر فيها الكاذيب‪ .‬‬ ‫وفى المقابل فإن إقالته‪ .‬هو دعوة للحباط‪ .‬‬ ‫فما بالنا ونحن لسنا إزاء وزير فاشل‪ .‫بإسرائيل ومسلما مقدرات البذور والتقاوى ومختلف شئون الزراعة المصرية‬ ‫لعداء مصر‪ .‬وأموال هذه العلنات ستأكلها قيادات‬ ‫الصحف الحكومية نارا يوم القيامة‪ .‬إن والى هو‬ ‫عنوان الفشل بغض النظر عن الرتهان بإسرائيل‪ ...‬‬ ‫فمتى ستطالب بإقالة والى الذى عرض بالفعل صحة المليين للخطر‪ ..‬وبعد إجماع الشعب ضده‪ .‬وتحرر وطنى حقيقى من ربقة التبعية‪ ،‬وعليكم إذن أن تختاروا بين‬ ‫الجنة ‪ .‬لترويج الحرام والكذب‬ ‫والتدليس على الشعب والحكام‪..‬وأعدا ال!‪.

‬‬ ‫• الجيروزاليم بوست تشكو من حملة"الشعب"ضد والى‪.‫يوسف والى يحترق‪ .‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 27‬أبريل ‪..‬بسبب تطورات الصراع فى المنطقة‬ ‫وليس بسبب حملة"الشعب"‬ ‫• عهد كامب ديفيد فى طريقه للفول‪ .‬‬ ‫• الهرام العربى تؤكد‪:‬التقاوى السرائيلية أفرزت أمراضا جديدة‬ ‫للزراعة‪..‬لذلك يأفل نجم يوسف والى‪.1999‬‬ ‫‪92‬‬ .‬‬ ‫• وجيه أبو ذكرى فى الخبار‪:‬الستعانة بخبراء إسرائيل فى الزراعة‬ ‫أدت إلى سلبيات ل تعد ول تحصى‪.‬‬ ‫• إجماع صحف مصر على إدانة يوسف والى‪.

93 .

‬‬ ‫فى عهد كامب ديفيد‪ ...‬أو العالم‬ ‫الثالث سابقا(‪...‬‬ ‫فى حقبة كامب ديفيد‪ .‬أنه عجل‬ ‫بكشف الموقف السرائيلى‪ .....‬كل هذه‬ ‫الدوائر كانت تستهدف استبعاد مصر عن دوائرها الطبيعية‪ :‬العربية‪-‬السلمية‪-‬‬ ‫الفريقية‪-‬السيوية‪ ..‬وعلى رأسهم يوسف‬ ‫والى‪...‬حيث تصدرت العلقات الثلثية)المصرية‪-‬السرائيلية‪-‬‬ ‫المريكية(‪ .‬والعولمة‪ .‬‬ ‫يجعلها فى خط الدفاع المامى عن أمة العرب والمسلمين‪ .‬لذلك يأفل نجم يوسف والى‪ .‬حول أن مصر لم يعد باستطاعتها‪ .‬من التسوية"السلمية"النهائية‪ .‬أى أن مجئ نتنياهو‬ ‫‪94‬‬ ..‬والشرق أوسطية‪ .....‬‬ ‫فى عهد كامب ديفيد‪ .‬إلى أفول‪ ..‬ولكن يبقى أن مصر‬ ‫هى المنوط بها القيام بالدور الول فى استرجاع حقوق الشعب الفلسطينى‪..‬بأوروبا كدائرة ثانية‪..‬إل أن‬ ‫هذه الرؤية كانت تضرب بالساس فى المصالح المصرية المباشرة‪ ،‬والمن‬ ‫القومى المصرى ‪ .‬انتهاء بعالم المستضعفين الشامل)دول الجنوب‪..‬‬ ‫ورغم رفضنا المبالغات التى تنسج فى وسائل العلم عن دور نتنياهو فى‬ ‫إغلق سبل"السلم"‪ .‬ورغم ما فى هذا القول من‬ ‫أنانية تتنافى مع أبسط مفاهيم العقيدة السلمية‪ ....‬فالحديث‬ ‫عن ارتباط مصر)بعد إسرائيل وأمريكا(‪ ..‬ولبد أن تأفل نجومه بطبيعة الحال‪،‬‬ ‫بداية هذا العهد كان بزيارة السادات للقدس المحتلة فى نهاية عام ‪،1977‬‬ ‫ويمكن أن نؤرخ لنهاية هذا العهد بمطلع عام ‪1996‬حين فاز حزب الليكود‬ ‫برئاسة نتنياهو بالحكم فى إسرائيل‪..‬‬ ‫والمتوسطية)نسبة إلى البحر المتوسط(‪ ..‬وليس فى‬ ‫هذا الحكم أى مبالغة‪ ..‬تم الترويج للعلقات الثلثية الثمة)المصرية‪-‬‬ ‫السرائيلية‪-‬المريكية( كبديل لرتباط مصر بالعروبة والسلم‪ .‬ول ينبغى لها‪ ..‬ولكن جوارها الجغرافى مع إسرائيل‪.‬‬ ‫والن فإن عهد كامب ديفيد‪ ..‬وقلنا مرارا إن النزع مصر من دورها‬ ‫العربى و السلمى هو بمنزلة قص شعر شمشون الذى تكمن فيه قوته‪.‬كان لبد أن يبزغ نجم بعض المسئولين‪.‬إل أننا أقرننا بفضل نتنياهو من زاوية واحدة‪ ..‬حقا إن الشعب‬ ‫الفلسطينى هو أكثر من دفع ثمن المشروع الصهيونى‪ .‬ساد فى العلم الرسمى المصرى حديث انهزامى‬ ‫خطير‪ ..‬وتعددت‬ ‫الدوائر التى تم الترويج لها عن عمد لنزع مصر من تربتها الطبيعية‪ .‫عهد كامب ديفيد فى طريقه للفول‪ ..‬وروح القومية العربية‪.‬أن تواصل‬ ‫التضحية من أجل فلسطين والعرب والمسلمين‪ .‬لن مصر هى مركز وزعيمة العرب‪ ،‬وهى أحد‬ ‫المحاور الساسية فى العالم السلمى‪ ...‬لن قوة مصر ونهضتها ومصالحها الوطنية وثيقة الرتباط‬ ‫بوطنها العربى وعالمها السلمى‪ .

‬كى يدرك الجميع‪ ....‬وأنها ل تنوى النسحاب من الجنوب‬ ‫اللبنانى أو الجولن‪ ..‬ول تزال متمسكة بالراضى‬ ‫المحتلة بعد مرور ‪32‬عاما‪ .‬فقد انتهت كل مواعيد اتفاقية أوسلو‪ .‬أو حول الضفة الغربية)الليكود يطالب بـ ‪%55‬من الضفة‪ ،‬والعمل بـ‬ ‫‪ ...‬وإنه بالتالى"على نفسها جنت براقش"‪.........‬‬ ‫ول حتى الجزاء الكثر أهمية فى غزة‪ .‬إل أن يكون اضطراريا‪ ......‬‬ ‫حيث كانت هى المبادرة بالعدوان والتوسع‪ ...‬‬ ‫وفى عهد كامب ديفيد‪ ..‬وكذلك لن تنسحب إسرائيل من الجولن إل‬ ‫عندما تخشى على نفسها من البأس العربى الذى يمكن أن يهددها‪.‬أو حول الدولة‬ ‫الفلسطينية)وأنا أعنى الدولة الفلسطينية الحقيقية‪ .1948‬وآخر جولة معها تمتد من عام ‪1967‬حتى الن‪.‬من موقع الهيمنة والتسلط بالتحالف مع‬ ‫القوى الصهيونية والوليات المتحدة المريكية‪ ،‬وفى ظل الحتفاظ بأكبر قدر‬ ‫من الراضى المحتلة‪..‬‬ ‫ونحن ل نتحدث عن يوم أو أسبوع أو شهر‪ ..‬إن العرب قد أخطأوا‬ ‫وإن مشكلتهم الساسية أنهم لم يأتوا إلى فندق ميناهاوس للتفاوض حول‬ ‫أراضيهم المحتلة‪ .‬أن إسرائيل ل تريد سلما‪ .‬بل أعلنت ضم الجولن والقدس رسميا لدولة‬ ‫إسرائيل الكبرى‪ ..‬إلى‬ ‫أن يكون سلما إسرائيليا مفروضا‪ ...‬ولكنهم أضاعوا الفرصة‪ ..‬منذ عام ‪ .‬‬ ‫ول يوجد أى طرف فى الساحة السرائيلية مستعد للنسحاب من الجولن‪ ..‬وليس دولة أشبه بالفاتيكان أو‬ ‫موناكو(‪ .‬وبالتالى فنحن على خلف التحليلت الرسمية العربية‪ ..‬‬ ‫‪95‬‬ .‬وكذلك ل يوجد استعداد للنسحاب من‬ ‫لبنان‪ ..‬إل‬ ‫مقابل شروط مذهلة لن تقبلها سوريا‪ .‬‬ ‫لقد ثبت للجميع أن إسرائيل لن تتخلى عن القدس‪ .(!!%45‬أو حول المستوطنات اليهودية التى تشغل ‪%30‬من قطاع غزة‪.‬‬ ‫وثبت أن الفروق بين حزبى العمل والليكود فروق بسيطة فى الدرجة وليست‬ ‫فى النوع‪ .‬قالوا لنا فى العلم الرسمى‪ .‬وأن موقف حزب العمل السرائيلى أقرب إلى المناورة الكلمية منه‬ ‫إلى أى شئ آخر‪ ..‬ولم يأتوا إلى"ميناهاوس"لتسليم‬ ‫مستحقاتهم‪ .‫للحكم أختصر بضع سنين‪ .‬ول تنوى الموافقة على قيام دولة فلسطينية حقيقية‪ .‬ول‬ ‫تنوى التخلى عن تفوقها العسكرى التقليدى أو فوق التقليدى)صواريخ وأسلحة‬ ‫دمار شامل ‪ :‬كيماوية وبيولوجية ونووية(‪..‬ول يوجد أى‬ ‫طرف فى الساحة السرائيلية مستعد للتفاوض حول القدس‪ ...‬لن‬ ‫ساعة الحقيقة قد حانت‪ .‬ول معظم الضفة الغربية‪.‬فنوايا إسرائيل أصبحت مكشوفة‬ ‫وثابتة‪ .‬ل‬ ‫يهمنا كثيرا أن يفوز الليكود أو العمل فى انتخابات ‪17‬من مايو القادم‪ .‬التى ل نعرف ول يعرف العالم بأسره ما حدودها النهائية‪..

‬‬ ‫وبعد تقرير فورين ريبورت تأكيدا لما سبق نشره فى بعض التحليلت‬ ‫السرائيلية حول استعدادات حربية إسرائيلية لمواجهة ما يزعمون أنه تقوية‬ ‫القدرات العسكرية المصرية‪.‬وقد أكدت ذلك‪ -‬وليس هذا سوى مجرد مثال أخير‪ -‬نشرة المعلومات‬ ‫المنية البريطانية)فورين ريبورت( فى عددها الخير حيث قالت‪) :‬إن‬ ‫تقديرات وتقارير قادة قسم الستخبارات العسكرية التابع للجيش الصهيونى‬ ‫تعتبر مصر أخطر من إيران‪-‬من الناحية العسكرية‪-‬على إسرائيل رغم أنهم‬ ‫يقولون إن إيران تشكل خطرا وتهديدا رئيسيا للدولة العبرية‪ ،‬ودعت‬ ‫الستخبارات العسكرية السرائيلية إلى ضرورة استعداد إسرائيل بمنتهى‬ ‫الجدية لمصر‪،‬خصوصا أن السلم القائم مع مصر يمر بوضع حرج للغاية‪،‬‬ ‫كما أن الجيش المصرى‪-‬كما قالوا‪-‬يمر بعملية تحديث وعصرنة تخيف‬ ‫إسرائيل!(‪...1967‬لكان أفضل بما ل يقاس من بقائها تحت‬ ‫الحتلل السرائيلى‪ .‬ومنذ عام ‪)1991‬عام مدريد(حتى الن)‪ (1999‬لم يحصل العرب على‬ ‫شئ يذكر‪ ...‬لن ل أحد يأخذ مستحقاته فى الصراعات القليمية والدولية إل‬ ‫بالقوة‪ .‬وتضعها فى اعتبارها كخطر استراتيجى‬ ‫رئيسى‪ .‬فعندما جاء العرب إلى موائد المفاوضات لم يجدوا مستحقاتهم‬ ‫تنتظرهم‪ ..‬والتفاقية الردنية‪-‬‬ ‫السرائيلية لم ترجع أى أراض تذكر للردن‪ ،‬ولو عادت الضفة الغربية‬ ‫للردن كما كانت قبل ‪ .‬الذى يحيط به إحاطة السوار بالمعصم‪ .‬‬ ‫وفى المقابل توسعت إسرائيل باحتلل جنوب لبنان من خلل حربين كبيرتين )‬ ‫‪(1978‬ثم حرب ‪1982‬حيث وصلت القوات السرائيلية إلى أول عاصمة‬ ‫عربية)بيروت(‪.‬وعدم واقعيتها‪ .....‬‬ ‫وإذا نظرنا من وجهة نظر أنانية)مصرية قطرية ضيقة الفق(‪ .‬والنتيجة ل تزال تقترب من الصفر‬ ‫الكبير‪ .‬الخ(‪.‬الخ‪ .‬وحتى الشق المتعلق بالمياه فإن إسرائيل ل تلتزم به قبل‬ ‫الردن‪...‬ول‬ ‫شك أن مصر التقطت بعض النفاس‪ .‬فى مدريد‪ .‬ولكن مع السف لم تستغل هذه الهدنة‬ ‫للندفاع فى نهضة اقتصادية شاملة‪ ...‬إل أن اليام‬ ‫كانت كفيلة بذلك‪ .‬وسهولة دحضها‪ .‬فهل أمنت‬ ‫مصر مكر إسرائيل؟! ل شك أن كامب ديفيد تحولت إلى هدنة عسكرية‪ ....‬‬ ‫‪96‬‬ ..‬وفى أوسلو‪ .‬‬ ‫وإسرائيل لم تفتأ تكيد لمصر‪ .‫ورغم سطحية هذه الرؤية‪ .‬فالحكم الذاتى الفلسطينى ل يزال خاضعا للحصار والحتلل‬ ‫السرائيلى‪ ....‬لنها كانت مقطوعة الوصال مع‬ ‫دوائرها الطبيعية)العربية‪-‬السلمية‪ .

.‬ول شك أن الموقف السورى‬ ‫أكثر تصلبا‪ .‬ول شك أن ليبيا‬ ‫تحررت من الحصار رغم المخاطر التى ل تزال محدقة)ضغوط أمريكية تستند‬ ‫لوقائع محاكمة المتهمين الليبيين(‪ ..‬وقد تكاملت هذه الخطط مع الختراق المريكى للمجتمع المصرى‬ ‫على ذات المحاور‪ ....‬تحت مظلة المعونات المريكية‪ .‬كل الشواهد تؤيد أن عهد كامب ديفيد إلى أفول‪ ..‬والمقاومة السلمية فى فلسطين‪ .‬‬ ‫أما ما نقصده بالحركة الشعبية‪ .‬وقد رصدنا وأيدنا‬ ‫التحولت فى السياسات الرسمية المصرية فى المجال الدولى والعربى‪ .....‬ونرى الن كيف يعانى‬ ‫حكام الخليج المرين من الوجود العسكرى والستنزاف المريكى لموارد‬ ‫بلدهم‪.‬نشر الفسق‬ ‫والرذيلة‪ .‬‬ ‫والعام الخير وحده)‪ .‬فلقد استغلت كل عمليات التطبيع‪ ..‬وهو المر الذى يصيب‬ ‫الناس بالحباط‪ ...‬فالحلف الصهيونى‪-‬المريكى ل يضمر‬ ‫لنا سوى الشر‪ ،‬والشر يشمل الحكام والمحكومين‪ .‬حتى إذا تم تأجيله لعدة شهور‪.‬‬ ‫ل شك أن موقف النظامين السلميين فى المنطقة‪ :‬السودان وإيران يتسم الن‬ ‫بالستقرار والثبات أكثر من أى وقت مضى‪ ...‬كى تنخر وتخرب فى المجتمع‬ ‫المصرى‪ ...‬والستيقاظ الذى يتزايد فى الوساط الرسمية المصرية‬ ‫والعربية‪ .‫وإسرائيل ل تنتظر الصدام المسلح مكتوفة اليدين‪ ..‬بينما تبقى الحركة الشعبية فى باقى‬ ‫البلد العربية فى حالة كمون ولكنها قابلة للستدعاء فى أى مواجهة مع الحلف‬ ‫‪97‬‬ .‬بسبب الظروف‬ ‫الموضوعية‪ .‬فهى تتمثل أساسا فى المقاومة السلمية‬ ‫بلبنان‪ ...‬‬ ‫وقد عملت الخطط السرائيلية على كل المحاور‪:‬اختراق القتصاد‬ ‫المصرى)من خلل الخصخصة(‪-‬التآمر على الوحدة الوطنية‪ ..‬أو مكتفية بمجرد الستعداد‬ ‫العسكرى‪ .‬وكل‬ ‫الشواهد الموضوعية تشير إلى أن هذه التحولت تتصاعد إيجابيا فى الطريق‬ ‫الصحيح‪ .‬‬ ‫ول شك أن التحول الرسمى المصرى والعربى بطئ‪ .‬فى مواجهة الحقائق العنيدة‪ .‬وهذه الحوادث الجرامية‬ ‫تضمنت على سبيل المثال ترويج عملت مصرية وأمريكية مزيفة‪-‬تهريب‬ ‫أسلحة وذخائر‪-‬تهريب مخدرات‪-‬تجسس‪.‬وهناك الكثير من الدراسات وأيضا التحقيقات الصحفية التى تحدثت‬ ‫عن ذلك بإسهاب وبحشد هائل من المعلومات ‪.‬والصمود العراقى معجزة بشرية بكل المقاييس‪ .‬ولكن الوضاع الشعبية تظاهر التصلب الرسمى العربى‬ ‫وتحاول أن تدفعه إلى المام‪.‬ول شك أن بعبع الدولة الفلسطينية يقض‬ ‫مضاجع السرائيليين والمريكيين‪ ..(1998‬شهد‪-‬وفقا للتقارير الرسمية‪-‬حوالى ‪300‬حادث‬ ‫إجرامى ضد مصر من خلل السياح السرائيليين‪ ....

‬‬ ‫بصوّر مطمئنة‪ ..‬وفقا لكل هذا التحليل‪ ...‬ل شك أنه كان متفقا عليه‪.‬فإن قدرا من التطبيع ل شك أنه مسموح به‪ .‬له‬ ‫مساحة من حرية الحركة واتخاذ القرار‪ ..‬وأن قدرا‬ ‫من التطبيع الزائد نسبيا فى المجال الزراعى‪ .‬فليست إل من‬ ‫قبيل العبارات النشائية أو المجاملة أو المنافقة‪..‬ولم يعد له مستقبل‪ ...‬‬ ‫ول يعنى هذا ما يردده البعض من أنه كان مجرد مسئول ملتزم بالسياسة العامة‬ ‫للدولة‪ .‬وأنه سائر‬ ‫ل محالة‪ ...‬لنه كان نجما فى مرحلة تأفل أو كادت‪..‬وليس بسبب‬ ‫حملة"الشعب"ضده‪ .......‬ل تستهدف بها إل صالح البلد‪ ..‬‬ ‫**********‬ ‫بسرعة شديدة تمت إحالة قضيتنا مع يوسف والى إلى محكمة الجنايات‪.‬أو أن الحال المائل قد انعدل‪.‬ونقول‪.‬‬ ‫كما أننا نرفض هذا التبسيط المخل للمور‪ ...‬ونحن‬ ‫نرحب بهذه السرعة‪ ....‬‬ ‫ولكننا نزعم‪-‬ومعنا كل القوى الوطنية‪ -‬أن يوسف والى)استقلع( فى المجال‬ ‫الزراعى مع إسرائيل‪ ...‬‬ ‫إن دوره قد احترق‪ .‬لن الرئيس‪-‬أى رئيس‪-‬ل يمكن‬ ‫أن يجد وقتا ول جهدا لمتابعة العمال اليومية لشتى الوزارات والمصالح‬ ‫الحكومية‪.‬وتجاوز كل الخطوط الحمراء‪.‬‬ ‫وكما ذكرت من قبل‪ .‬ونريد الفصل‬ ‫فيها‪...‬‬ ‫‪98‬‬ .‬‬ ‫**********‬ ‫فى إطار هذه اللوحة العامة نعود إلى مسئولنا الكبير)يوسف والى(‪ ..‫الصهيونى‪ -‬المريكى)لنتذكر الحركة الشعبية فى مصر خلل العدوان‬ ‫المريكى على العراق قبيل رمضان(‪.‬وقد فندت هذا القول فى مقالت سابقة بالمقارنة بين سياسته وسياسة‬ ‫باقى الوزراء بدون استثناء تقريبا‪.‬‬ ‫ل نقول الن أن الحوال قد تحسنت تماما‪ .‬لن القضية ملحة بالنسبة إلينا‪ ..‬كقضية وطنية‪ ..‬وأما العبارة‬ ‫الشهيرة التى يقولها الوزراء)وفقا لتوجيهات السيد الرئيس(‪ .‬و إل ما كان مسئول‪ ..‬‬ ‫وبسرعة أشد تم تحديد أول جلسة لهذه المحاكمة فى ‪15‬من مايو القادم‪ .‬وكل مسئول‪ .‬وأمنها القومى فى ظل‬ ‫تربص العدو الصهيونى بها كما أسلفنا الحديث‪..‬ولكننا نرصد اتجاه حركة التاريخ فى لحظة محددة‪.‬فكل وزير‪ ..‬إلى المواجهة العربية السلمية مع الحلف الصهيونى المريكى‪.

.‬ونحن نطالب كل القوى الوطنية بالتضامن مع‬ ‫حزب العمل وجريدة"الشعب"‪ .‬ولكى نؤكد أن موقف والى غير قانونى عندما حاول أن‬ ‫يتصيد"الشعب" دون باقى الصحف و"حزب العمل"دون باقى الحزاب‪.‬هى قضية‬ ‫مصر بأسرها‪ .‬التى قاتلنا وكتبنا فيها‬ ‫جميعا‪..‬‬ ‫* كشف ساسون‪ ......‬‬ ‫• نشرت فى العدد الماضى صفحات من مذكرات موشيه ساسون‬ ‫أخطر سفير إسرائيلى فى مصر‪ .‬‬ ‫أواصل الحديث بلسان الخرين لنؤكد أن قضيتنا مع يوسف والى‪ ..‬وبين العمل‬ ‫فى الراضى الجديدة‪ .‬وكتب أن يوسف والى زايد عليه‪ ..‬كما توضح ذلك بجلء الشارات المنشورة فى‬ ‫الصفحة الولى بهذا العدد‪ ..‬لننا أوضحنا بلساننا الكثير والكثير‪.‬وطلب منه أن‬ ‫‪99‬‬ ...‬كما أن ساسون ليس خبيرا‬ ‫زراعيا‪.‬وليس لمجرد مناصرة الصحافة‪-‬رغم أن هذا‬ ‫البعد صحيح وقائم‪-‬ولكن بالساس لنها قضيتنا جميعا‪ ..‬وهذا حقيقة شئ مقزز‪ .‬ولحظوا أن يوسف والى هو الذى‬ ‫نظم حفل لوداع السفير السرائيلى رغم أنه ليس وزير الخارجية!!‬ ‫* كشف ساسون أن والى طلب منه الحضور ليأخذ رأيه فى نوعية الموز‬ ‫الذى يصدره لبريطانيا‪ .‬أن إسرائيل خيرت يوسف والى‪ .‬كل الصفوف الوطنية داخل‬ ‫وخارج الحكم لحسمها‪.‬‬ ‫* إن ساسون تغزل فى شخصية يوسف والى‪ ....‬ولم يحضر سوى‬ ‫يوسف والى‪.‬‬ ‫والن جاءت ساعة الحسم‪ .‬فلتتجمع الصفوف‪ .....‬ثاقب النظر‪..‬ولم أعلق عليها‪ ..‬ووصفه عدة مرات‬ ‫بالصديق)أو صديقنا( ووصفه بالزميل‪ .‬احتجاجا على اغتيال أبى جهاد‪ .‬‬ ‫و"قيادات الجريدة والحزب"دون باقى الخلق!‬ ‫ولكننى أبدأ بالسرائيليين فهم"خير"شهود فى هذه القضية"‪..‬ولكننى أذكر‬ ‫بالوقائع الرئيسية التى جاءت بها‪:‬‬ ‫* إن مصر الرسمية وعلى رأسها رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية‬ ‫قاطعت حفل الستقبال الذى أقامه السفير السرائيلى بمناسبة العيد القومى‬ ‫للكيان الصهيونى‪ ...‬رغم أن يوسف والى ليس من‬ ‫العاملين بالسلك الدبلوماسى حتى يكون زميل مهنيا لساسون! ووصفه‬ ‫بالعظمة والعبقرية وشهد له بأنه رجل مؤمن ومتصوف‪ ..‬بين توسيع مشروع‬ ‫المزرعة النموذجية فى"جميزة"‪ ..‬‬ ‫ولكنه وصفه أيضا بأنه رجل غامض‪ ..‬إلى عشر مزارع مجاورة‪ .‬‬ ‫وأواصل اليوم الحديث بلسان الخرين‪ .‫وهى قضية كل المصريين‪ ....

..‬وأخر ما فعلته الحكومة المصرية تجاه إسرائيل هو‬ ‫إحباط المحاولة السرائيلية لتحقيق تعاون مع مصر فى مجال السياحة‬ ‫القليمية بحلول عام ‪ ،2000‬وعندما التقى مبارك بالملك عبد ال الثانى فى‬ ‫طابا لتوثيق تعاون البلدين فى مجال الطاقة أكد الجانب المصرى أن‬ ‫‪100‬‬ .‬وهى واسعة‬ ‫النتشار حيث يبلغ عدد قرائها ‪200‬ألف قارئ‪ .‬‬ ‫ثم تواصل الجريدة الصهيونية لتؤكد رؤيتنا حول تدهور العلقات‬ ‫المصرية‪-‬السرائيلية بينما يظهر والى وسياساته فى الزراعة كنتوء غير‬ ‫مفهوم! فتقول‪:‬‬ ‫هناك إصرار واضح من مصر على إبعاد إسرائيل من الصورة‪ ،‬فالحكومة‬ ‫المصرية تواصل تجنب التعاون بين البلدين بحجة انتظار حلول السلم‬ ‫الكامل فى المنطقة‪..‬‬ ‫أى أن يوسف والى كان يقدم للسرائيليين أكثر مما يطلبون‪.‬وهو أن وضع وزارة الزراعة أصبح وضعا‬ ‫شاذا!! ثم تضيف الجريدة السرائيلية‪:‬‬ ‫)بل إن هذا التعاون لم يسلم من هجوم العلم المصرى فقد تحول وزير‬ ‫الزراعة المصرى"يوسف والى"إلى فريسة سهلة وهدف لهجوم الحملت‬ ‫الصحفية الشرسة‪ ،‬وخاصة من جريدة"الشعب"وهى من كبريات الصحف‬ ‫المصرية المنتقدة لسياسات الحكومة القتصادية والسياسية‪ .‬‬ ‫فالجريدة تؤكد ما نقوله‪ .‬وعلى سبيل المثال‬ ‫قامت"الشعب"مؤخرا بعرض رسم كاريكاتورى يرسم اسم يوسف والى‬ ‫على شكل"ثعبان"ورسم آخر يصور والى وهو يطعن سكينا فى قلب‬ ‫خريطة مصر‪،‬بالضافة إلى المقالت الكثيرة التى رصدتها الجريدة لتهام‬ ‫والى بالخيانة واعتباره عضو فى الشبكة الصهيونية التى تتعاون مع‬ ‫إسرائيل لتحقيق الطموح السرائيلى للسيطرة على مصر(‪..‫تستمر إسرائيل فى المزرعة النموذجية‪ ،‬وأن تتوسع فى عشر مزارع‬ ‫مجاورة‪ ،‬وأن تعمل أيضا فى الراضى الجديدة)حيث اقتراح النوبارية(‪.‬فماذا يمكن أن‬ ‫نصف ذلك؟!‬ ‫• ونشرت جريدة جيروزاليم بوست السرائيلية مؤخرا تقريرا عن‬ ‫العلقات المصرية‪-‬السرائيلية بمناسبة مرور ‪20‬عاما على اتفاقية‬ ‫السلم‪ ،‬جاء فيه ما يؤكد رؤيتنا‪:‬‬ ‫• )كيف يمكن للسلم أن يفلح وينمو ومصر لم تتعامل مع إسرائيل فى‬ ‫‪22‬مجال ورد ذكرها فى التفاقية عدا المجال الزراعى‪ ،‬حيث يتم إيفاد‬ ‫حوالى ‪500‬مصرى سنويا للحصول على دورات تدريبية فى إسرائيل‪،‬‬ ‫كما يستخدم بعض الفلحين المصريين تقنيات الرى السرائيلية(‪...

.‬وأبدأ بالهرام‬ ‫•‬ ‫العربى فى عددها الصادر فى ‪3‬من إبريل عام ‪ ،1999‬حيث نقرأ‬ ‫العنوان التالى‪) :‬التقاوى السرائيلية أفرزت أمراضا جديدة‬ ‫للزراعة(‪ .‫إسرائيل ستظل بعيدة عن أى تعاون حتى تحقيق السلم‪ ..‬كذلك قادت مصر‬ ‫حملة ناجحة لمقاطعة مؤتمر الدوحة القتصادى الذى يروج للتعاون العربى‬ ‫السرائيلى‪.‬بمعنى أننى أستطيع أن أصل إلى نتائج علمية حيث‬ ‫استخدمت بذور فراولة وكنتالوب إسرائيلية وظهرت أمراض لم تكن‬ ‫‪101‬‬ ..‬وقال أحدهم لـ"الهرام العربى"إن ما يقال عن‬ ‫استخدام إسرائيل للهندسة الوراثية فى حرب ضد العرب ليس خطأ أو‬ ‫من قبيل تفسيرنا التآمرى للمور‪ ،‬بل حدث فى مزرعتى‪ ،‬وأنا من رجال‬ ‫البحث العلمى‪ .‬‬ ‫**********‬ ‫ثم انتقل إلى الجرائد والمجلت القومية‪ ..‬ولكن سائر الصحف القومية والحزبية تشاركها فى هذا العداء‬ ‫فتقول‪:‬‬ ‫إن العلم المصرى مستمر فى تصعيد المشاعر العدائية تجاه إسرائيل‪،‬‬ ‫فعندما أعلنت إسرائيل مؤخرا أنها لن تمد الردن بحصة المياه المتفق عليها‬ ‫فى اتفاقية السلم نشرت مجلة أكتوبر المعبرة عن النظام الحاكم مانشتات‬ ‫تقول فيها"حرب المياه بدأت فى المنطقة"‪ ،‬كذلك أبرزت الصدارات‬ ‫الحكومية من الصحف قصصا وهمية –على حد تعبير جيروزاليم بوست‪-‬‬ ‫عن رفض مصر طلبات إسرائيلية بالمشاركة فى مهرجانات وأسواق دولية‬ ‫تقام فى القاهرة سنويا‪.‬وتحت هذا العنوان فى التحقيق الذى كتبه من القاهرة‪:‬‬ ‫حنان حجاج‪-‬حياة حسين‪-‬نجوى عبد ال عن الهندسة الوراثية نقرأ‪:‬‬ ‫وبرغم الحلم الوردية التى ترسمها الهندسة الوراثية‪ ،‬إل أنها ل تخلو‬ ‫من بعض الكوابيس التى تصنعها المنظمات والدول فى العالم‪ ،‬وبالطبع‬ ‫لن تفوت إسرائيل هذه الفرصة لتحقيق أغراضها فى المنطقة‪ ،‬فقد أكد‬ ‫عدد من أصحاب المزارع المصرية أن بعض النباتات التى زرعت‬ ‫بتقاوى مستوردة من إسرائيل كانت رديئة وأفرزت أمراضا جديدة لم‬ ‫تكن موجودة من قبل‪ ..‬‬ ‫وتؤكد جريدة"جيروزاليم بوست"أن جريد"الشعب"ل تنفرد بالعداء‬ ‫لسرائيل‪ .

‬ول أدرى هل هناك اهتمام‬ ‫من وزارة الزراعة المسئولة عن النتاج الزراعى فى مصر بتلك البحاث القمة فى‬ ‫شتى المجالت‪ ،‬وأقولها وكلى حسرة إن معظم هذه البحاث حبيسة فى المركز القومى‬ ‫للبحوث الزراعية بينما بعض هذه البحاث يطبق الن فى العالم‪.‬‬ ‫**********‬ ‫وفى جريدة الخبار ‪12/6/1998‬كتب الستاذ وجيه أبو ذكرى‬ ‫•‬ ‫تحت عنوان)هل يعقل أن إسرائيل تساعدنا فى الزراعة؟!(يقول‪) :‬فى‬ ‫مصر مركز علمى وبحثى من أفضل المراكز البحثية الزراعية فى‬ ‫العالم أجمع‪ ،‬هو مركز البحوث الزراعية‪ ،‬هذا المركز قدم لمصر‬ ‫حلول لكثير من المشاكل الزراعية أهمها التوسع الرأسى فى زراعة‬ ‫المحاصيل الزراعية‪ ،‬وعلى قمة هذه المحاصيل القمح‪ ،‬حيث استطاع‬ ‫عالم مصرى هو الدكتور عبد السلم جمعة‪ ،‬وفريق من الباحثين فى‬ ‫المركز أن يزيد إنتاجية الفدان من القمح من أربعة أرداب للفدان إلى‬ ‫أربعة وعشرين أردبا للفدان‪ ،‬أى من يملك فدانا واحدا تحول‪-‬فى‬ ‫إنتاجية للقمح‪ -‬إلى ستة أفدنة!!‬ ‫المركز يضم ثلثة آلف وخمسمائة ما بين باحث وعالم‪ .‬‬ ‫أول‪ :‬تم تبوير الراضى الجديدة بعد استصلحها‪.‬‬ ‫فماذا حدث بعد الستعانة بخبراء من إسرائيل؟‬ ‫الثار السلبية كثيرة ‪ .‬ل تعد ول تحصى‪.‬‬ ‫**********‬ ‫ورغم كثرة العلماء المصريين المكدسين فى المركز القومى للبحوث الزراعية‪ ،‬فإن‬ ‫هناك حلقة مفقودة بين زراع الرض الجديدة وهؤلء العلماء فى الزراعة‪ ،‬إن‬ ‫أصحاب المزارع الكبيرة يستعينون‪ -‬سرا أحيانا – بخبراء زراعة من إسرائيل‬ ‫لزراعة أرض مصرية والمساهمة فى تنمية مصر)!!( ول يكلفون أنفسهم الستعانة‬ ‫بعلماء الزراعة عندنا‪.‬‬ ‫‪102‬‬ .‫موجودة من قبل‪ ،‬وقد ناقشت أصحاب المزارع المجاورة فى المر‬ ‫واكتشفت أن لديهم نفس النتائج‪ ،‬لذلك توقفت عن استخدامها‪...

‬فلم‬ ‫استخدمها بعد‪.‬وأود الشارة إلى أن هذه المقتطفات من أرشيف‬ ‫الصحف‪ .‬وليست من أرشيفى الشخصى‪.‬وهل التنمية‬ ‫فى مصر تخرجها من عنق الزجاجة وتنطلق بعد ذلك إلى آفاق كثيرة منطلقة على‬ ‫قاعدة اقتصادية قوية‪.‬‬ ‫**********‬ ‫‪103‬‬ ..‬هل تذكرون الجاسوس السرائيلى عزام عزام الموجود الن فى السجون‬ ‫المصرية؟ لقد جاء يتجسس على خطط التنمية فى مصر ومدى جديتها‪ ..‬هذا الوطن الذى لن ينكسر‬ ‫أبدا بإذن ال أمام الطغيان السرائيلى المريكى‪.‫ثانيا‪ :‬زيادة تكلفة الزراعة زيادة كبيرة‪ ....‬أن استعان أحد أصحاب‬ ‫المزارع بخبير إسرائيلى وزرع أربعة عشر ألف فدانا قمحا‪ ..‬‬ ‫**********‬ ‫اكتفى هذا العدد بهذا القدر‪ .‬إنى أشك فى"الجيران الجدد"أشك فى أى عمل مخلص لمصر‪ ،‬أشك فى‬ ‫خبراء إسرائيل فى أى موقع على أرض مصر‪،‬ليس سرا أنهم ل يريدون لهذا الوطن‬ ‫الخير(‪.‬ثم تم استيراد البيض السرائيلى‪ ..‬الذين أنشأوا غرف عمليات تطوعية‪ ..‬وليست من أرشيف جريدة "الشعب"‪ ...‬والدماء التى تتدفق فى عروق الوطن‪ ..‬لمدادى بهذه المواد‪ .‬‬ ‫ومثال آخر‪ .‬وأغرقت السوق المصرية به ونزلت‬ ‫بأسعاره حتى يقضى على إنتاج مزارعنا‪ ،‬وللسف نجحت خططهم من خلل فساد‬ ‫المستوردين‪ .‬وبعض المسئولين فى الجهزة الحكومية!!‪..‬‬ ‫**********‬ ‫اعذرونى‪ .‬وفى لحظة حاسمة‬ ‫رفض الخبير السرائيلى رى هذه الفدنة حتى مات الزرع!!‪.‬ولكن من أرشيف الوطنيين الشرفاء من أعضاء وغير أعضاء حزب‬ ‫العمل‪ .‬كان لدينا تجارة رابحة فى إنتاج البيض‪ .‬وحدث مثل‪ ..‬وكانت مزارعنا غزيرة‬ ‫النتاج‪ ....‬وهى من‬ ‫علمات الصحوة‪ ....‬‬ ‫**********‬ ‫مثال آخر‪..

‬إننا نطالب وننتظر من‬ ‫القيادة السياسية أن تحسم المور مع الشبكة الصهيونية‪ .‫ويبقى فى النهاية‪ .‬ولسنا أمام مسألة قضائية‬ ‫قانونية‪ ..‬أننا أمام قضية سياسية وطنية كبرى‪ ..‬‬ ‫اْلُمْعَتُدو َ‬ ‫‪104‬‬ ...‬‬ ‫ك ُهُم‬ ‫ل َول ِذّمًة َوأْولَِئ َ‬ ‫نإ ّ‬ ‫ن ِفى ُمْؤِم ٍ‬ ‫والمر لم يعد يحتمل المزيد‪ ...‬بما يتناسب مع حجم‬ ‫التحديات التى تواجهها مصر لقد عاثوا فى بلدنا فسادا على مدى عقدين من الزمان‪.‬فهم)ل َيْرُقُبو َ‬ ‫ن( صدق ال العظيم‪.‬مع خالص تقديرنا واحترامنا للقضاء المصرى‪ ..

‬‬ ‫نحن لم نقل إن والى يعمل فى نفس خلية عزام عزام‪ .1999‬‬ ‫‪105‬‬ .‬ولكن‬ ‫•‬ ‫سياسته أكثر خطرا على مصر‪..‫الخيانة‪-‬وفقا لتعريف المعاجم العربية‪ -‬ل تكفى لوصف سياسة يوسف والى‬ ‫اتهام كبار المسئولين فى اليونان وروسيا وباكستان بالخيانة لم‬ ‫•‬ ‫يهدد حرية الصحافة فيها‪.‬‬ ‫هذه هى كوارث سياسات والى فى أسبوع واحد!‬ ‫•‬ ‫صوت المة‪ :‬عشق الصهاينة استولى على قلب يوسف والى!‬ ‫•‬ ‫القضاء المصرى حكم بالبراءة لكتاب وصفوا وزيرا بأنه‬ ‫•‬ ‫خائن وحمار!‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 4‬مايو ‪.‬‬ ‫"أدمون هل" نائب رئيس البعثة المريكية يشيد بوالى‬ ‫•‬ ‫باعتباره متمردا على سياسة الدولة المصرية‪.

106 .

....‬على عدم العتداد بحدة اللفاظ الموجهة‬ ‫إلى مسئول حكومى‪ ..‬ولم نسمع فى هذه البلدان الثلثة أن أيا من‬ ‫الصحفيين الذين وجهوا هذه التهامات السياسية الصحفية‪ ..‬‬ ‫ونحن من مدرسة ترفض شعار"الخلف ل يفسد للود قضية"عندما تكون مصالح‬ ‫الوطن العليا والشعب المصرى‪ ..‬‬ ‫وصدرت عبر التاريخ أحكام البراءة فى حق كتاب استخدموا أقذع اللفاظ ضد رؤساء‬ ‫وزراء ووزراء‪ ...‬من وجهة نظر الرأى‬ ‫العام الذى يبحث عمن يعبر عن مواقفه‪.‬وقلت إن الوقائع المنشورة فى‬ ‫هذه الحملة‪-‬بالضافة لما ينشر على مدار سنوات فى العلم المصرى عموما‪-‬يعنى‬ ‫أن يوسف والى يتعمد الضرار بالوطن‪ .‫الخيانة‪ ....‬من وجهة نظرنا‪ .‬طوال السابيع الماضية‪ .‬إذا كانت الوقائع المنسوبة إليه صحيحة‪ ...‬محمد حلمى مراد فى‬ ‫عام ‪)1994‬خيانة وطنية(!‬ ‫أننا لسنا من هواة استخدام اللفاظ الحادة ضد كبار المسئولين‪ .‬هذه الكلمة أو الصفة‪ ..‬وهذا ما أطلق عليه د‪ .‬وهذا واجب الصحافة الوطنية الملتزمة‪ ..‬وإنه على مدار عقدين‬ ‫من الزمان‪ .....‬وخلل هذا العام وحده‪ .....‬‬ ‫لذلك استقر فقه محكمة النقض المصرية‪ .‬هذه الجابات‪ ..‬ومن بينها "الخيانة"أو وصف رئيس الحكومة بالحمار)هو وحماره‬ ‫يتراكبان(!!‬ ‫وقد اعتادت البلدان التى تشهد حرية صحافة وتعددا حزبيا مثل هذه الحملت الحامية‬ ‫الوطيس‪ ..‬قرأنا نقل عن وكالت النباء اتهامات صحفية‬ ‫لرئيس وزراء روسيا السابق بالخيانة‪ ،‬واتهام رئيس وزراء اليونان بالخيانة‪ .‬ولكن لن هذه السئلة ل تزال مطروحة من بعض‬ ‫حسنى النية‪ ..‬وعندما كانت الخلفات جوهرية حول المصالح الوطنية‪.‬لم نفعل ذلك إل مرات محددة تعد على أصابع اليد أو اليدين‪ .‬هى التى هددت حرية‬ ‫الصحافة وأعطت خصوما سلحا لضربها؟!‬ ‫هذه السئلة امتنعت عن الجابة عليها‪ ..‬هل هى التى حرفت حملة"الشعب"ضد د‪ .‬إلخ إلخ‪ .‬لن حدة اللفاظ من‬ ‫شيمة الغيورين على الصالح العام‪ .‬وقد سميت الشياء‬ ‫بمسمياتها‪ .‬قد تم تحويله إلى محكمة‬ ‫الجنايات‪...‬أرى أن أضيف اليوم بعض الكلمات‪ .‬بدون أى رد فعل من الحكومة أو يوسف والى‪ .‬والنقاط‪:‬‬ ‫أننى لم أعلق على الحملة التى بدأها الزميل المجاهد صلح بديوى إل بعد مرور عدة‬ ‫أسابيع‪ .‬عندما‬ ‫فاض بنا وبالشعب الكيل‪ .‬واتهام‬ ‫بى نظير بوتو بالخيانة‪ .‬‬ ‫‪107‬‬ .‬وتولى عنى كتاب‬ ‫محترمون آخرون‪ .‬فى خطر‪ .‬يوسف‬ ‫والى وزير الزراعة ونائب رئيس الوزراء وأمين عام الحزب الحاكم؟ هل هى الكلمة‬ ‫التى أعطت الخصوم فرصة لتطعن"الشعب"؟ هل هذه الكلمة هى التى‬ ‫وضعت"الشعب"فى وضع قانونى حرج؟ هل هذه الكلمة‪ .‬خاصة عند انتفاء أية دوافع أو ضغائن شخصية‪....

‬ويرسلها سرا إلى إسرائيل عبر الميكروفيلم ‪...‬إذ أننا نقدر ذكاءه‪ ..‬وكل البلدان‬ ‫الديموقراطية تعرف الفرق بين هذين المستويين المختلفين من الحكام‪ ...‬فهناك شبكة معلومات إقليمية‬ ‫متكاملة‪ .‬‬ ‫ولم نقل أنه جاسوس يجمع المعلومات‪ ..‬‬ ‫إن السياسات الخاطئة‪ ...‬‬ ‫أننا لم نقل فى كل ما كتبناه أن يوسف والى‪ .....‬‬ ‫لم يكن إذن ما نشرته"الشعب"يحتمل التشكيك‪ .‬ول يعنى‬ ‫وجود قضاء إلغاء حق السياسيين سواء فى الحكم أو المعارضة )هل احتاجت الحركة‬ ‫الوطنية قبل الثورة الحكم قضائى كى تتهم الملك فاروق بالدعارة والخيانة؟!(‪.‬تتم بين وزارة الزراعة ومؤسساتها الزراعية مع إسرائيل‪..‬نقرأه فى شهادة أدمون هل نائب رئيس البعثة المريكية‪ ،‬والتى‬ ‫نشرت فى الهرام بالنبط العريض فى ‪.1/4/1995‬فى الصفحة العلنية ليوسف‬ ‫والى نقرأ فى الهرام هذا العنوان المفزع على ‪6‬أعمدة‪:‬‬ ‫‪108‬‬ .‬وضد‬ ‫الحكومة المصرية‪ ..‬التى قالت‪:‬‬ ‫)قام وفد مصرى برئاسة فؤاد أبو هدب أحد كبار وزارة الزراعة المقربين جدا من‬ ‫الوزير والى بزيارة إسرائيل والشراف على برنامج يهدف للربط‪-‬من خلل شبكة‬ ‫كمبيوتر‪ -‬بين المزارع المصرية وعدد من المؤسسات الزراعية عبر شبكة معلومات‬ ‫إقليمية متكاملة‪ ..‬إل‬ ‫اتهامه بالغباء والغفلة والعبط وهذا ما ننزهه عنه ‪ ...‬يعمل فى خلية واحدة مع عزام عزام‪..‬وهذا ما أكدته نشرة الغرفة التجارية المريكية)بيزنيس‬ ‫مانثلى(‪ .‬‬ ‫ولكننا نرى أن دور يوسف والى لخدمة إسرائيل‪ ..‬فهو مثل يساعد إسرائيل على جمع المعلومات علنا وبمنتهى"الشرعية"من‬ ‫خلل شبكة الكمبيوتر‪ .‬كما وصفه موشيه ساسون سفير العدو السرائيلى‬ ‫فى مصر!!‬ ‫والدور المتميز والواعى ليوسف والى فى خدمة الخط السرائيلى‪-‬المريكى‪ .‬بفتح أبواب مصر على مصراعيها أمامها‪ .‬‬ ‫فلسنا جهة أمنية‪ ،‬تملك التأكد والتوثق من ذلك بالنسبة لمسئول كبير أو أى مواطن‬ ‫مصرى آخر‪.‬وإن كنا ل‬ ‫نصف إلى حد وصفه بالعبقرية‪ .‬‬ ‫ويوسف والى يخدم إسرائيل‪ ...‬كان ذلك مشفوعا بمئات الوقائع والمستندات‬ ‫والتقارير‪ .‬هو أخطر وأجل من هذه الدوار‬ ‫الصغرى‪ ...‬التى لم يفندها أحد حتى الن‪ .‬وعند اكتمال هذه الشبكة سوف يتمكن المزارع المصرى الجالس فى‬ ‫حجرة كمبيوتر فى منطقة مريوط الزراعية من استشارة أستاذه السرائيلى السابق(‪.‫أننا عندما كتبنا ضد يوسف ما كتبنا‪ ...‬واتهام والى فى وطنيته ل بديل له‪ ..‬وبالتالى فإن كتاباتنا واتهاماتنا هى من قبيل‬ ‫التهامات السياسية الجادة وليست من قبيل الحكام القضائية‪ .‬من خلل‬ ‫البوابة الزراعية‪..‬أخطر من التجسس‪ .

.‬وعلى رأس السلطة طبعا سكرتير عام الحزب‪ ،‬ورفيق نضاله القديم‬ ‫رئيس الوزراء‪ .‬ولكن عن يوسف والى الطليعى‬ ‫المقدام‪ .‬‬ ‫ويضيف السيد هل أن إنجازات والى تمثلت فى أن المزارع لم يعد ملزما بالتركيب‬ ‫المحصولى)وكأن هذا لصالح القتصاد المصرى!!(‪ ..‬القصة تدور فى بلد‬ ‫شيوعى ما‪ .....‬‬ ‫لحظوا أنه ل يتحدث عن الحكومة ول عن سياستها‪ .‬ومن حين لخر تثور شبهات لدى الحزب أن رئيس الوزراء على‬ ‫صلة بالمخابرات المريكية! ويتحرى الحزب هذا المر سرا فى كل مرة‪ ،‬ولكنه ل‬ ‫يعثر على شبهة دليل‪.‬ومنذ‬ ‫بداية الثمانينيات قام هو ومعاونوه بدعم من الوكالة المريكية للتنمية الدولية وغيرها‬ ‫من الجهات المانحة ببذل جهود مخلصة لصلح السياسات الزراعية‪..‬والى فى طليعة الصلحيين الحكوميين لنه بدأ فى قيادة التحرر‬ ‫الزراعى مبكرا رغم سياسة رسمية كانت تتسم بالتحكم والتدخل(‪ .‬‬ ‫وهكذا أشار السيد هل إلى أسباب الكوارث التى تحياها الن فى عام ‪1999‬الزراعة‬ ‫المصرية فى مختلف مجالتها‪.‬والمعوقات والحساسيات السياسية وغير ذلك‪ ..‬لقد تحدث عن‬ ‫تحرير الزراعة فى الوقت الذى كان فيه التحكم والتدخل هو السياسة الرسمية‪ ...‬وقال أحد موظفى البيت‬ ‫البيض"إذن فالمر مستحيل"وكان ردنا عليه‪ :‬المر ليس كذلك‪ ،‬فنحن نعرف أن‬ ‫الصلح ممكن لن الدكتور يوسف والى قد نجح فى تحقيقه فى القطاع‬ ‫الزراعى"‪.‬ويواصل السيد هل حديثه‪:‬‬ ‫)فى يوم الثنين الماضى حينما كنت بصحبة الدكتور والى فى انتظار مقابلة السيد آل‬ ‫جور نائب الرئيس المريكى‪ ،‬قصصت على الدكتور والى واقعة‪ ،‬كان بعض مسئولى‬ ‫السفارة يقومون بإطلع مكتب نائب الرئيس على تفاصيل الصلح القتصادى فى‬ ‫مصر‪ ..‬‬ ‫فى العلقات الدولية كثير من العجائب‪ .‬شهادة أمريكية لوالى بأنه يتحدى‬ ‫السياسة الرسمية للدولة‪ ..‬ولم يعد حظر على واردات مكونات العلف(‪.‬ولم يعد المزارع ملزما بشراء‬ ‫السمدة من الحكومة‪ .‫)أدموند هل‪ :‬د‪.‬وهكذا نجد فى‬ ‫صحيفة الهرام التى تسمى الصحيفة الرسمية‪ ..‬وهنا يحضرنى مقال للكاتب الراحل أحمد‬ ‫بهاء الدين‪ .‬قيادة الدكتور‬ ‫يوسف والى لقطاع الزراعة المصرية(‪.‬وتحت هذا العنوان المفزع الذى يتحدى السيادة الوطنية نقرأ‬ ‫الفقرة التالية‪:‬‬ ‫)وأكد السيد أدموند هل نائب رئيس البعثة المريكية أن مناخ السياسات الزراعية فى‬ ‫مصر بدأ فى التحسن‪ ،‬وقد تحقق ذلك بالقيادة ذات المستوى الرفيع‪ .‬‬ ‫‪109‬‬ .‬الذى أشار فيه إلى هذه القصة التى يقول إنها خيالية‪ .‬لقد كان الدكتور والى فى طليعة الصلحيين الحكوميين‪ ....

‬ويفاجأ به يقول له‪ :‬نعم كنت من‬ ‫سنوات طويلة أعمل لحساب المخابرات المريكية! وذهل الرجل وقال له‪ :‬ولكن‬ ‫كيف؟! لقد راقبناك بشدة مرات كثيرة!وقال الرئيس المستقيل‪ :‬لقد قابلتهم مرة واحدة‬ ‫وطلبوا منى طلبا واحدا فقط! وهو‪ :‬أنه كلما خل منصب فى الدولة مهما صغر‪.‫)ويبلغ رئيس الوزراء سن الشيخوخة فيطلب من زميله وصديقه سكرتير عام الحزب‬ ‫أن يسمح له بالتقاعد والسفر للقامة فى أيامه الخيرة فى الخارج‪،‬ولول مرة يفاتح‬ ‫سكرتير الحزب بالسر وستحلفه أل يقول لحد‪.‬إن‬ ‫استراتيجية إسرائيل الطويلة المد تجاه مصر‪ .‬والن فإن يوسف‬ ‫والى يحصد ثمار الفشل فى كل مجال‪ .‬فى السبوع الماضى‬ ‫وحده ‪.‬المر الذى‬ ‫سيؤدى إلى خراب الشركات المصدرة للسماك)الوفد‬ ‫‪....‬التقرير أكد أن المبيد المعروف‬ ‫دوليا باسم"سومى"يؤدى إلى الصابة بالمراض السرطانية‬ ‫‪110‬‬ .‬‬ ‫• التحاد الوروبى أصدر قرارا بإيقاف استيراد السماك من‬ ‫مصر لعدم توفيرها البيانات والتشريعات المطلوبة‪ ..‬مع"أولد العم الشطار"!!‬ ‫لذلك فإن السياسات الصهيونية تجاه الزراعة المصرية تغلب عليها الضرار بمصر‪..‬‬ ‫تكون أساسا للدعاية للكيان الصهيونى وإقامة سلم حقيقى‪ ..‬‬ ‫وقدمت لى عدة أسماء مرشحة لكى أختار من بينها‪ .‬‬ ‫لذلك فإنها لم تستغل هذه المساحة المتاحة)الزراعة(لتقديم واجهة جميلة لسرائيل‪.‬طفحت الصحف بكوارث والى‪ ..‬وقال أد دوره كان أن يتخذ القرار السوأ!!‪.(29/4/1999‬وكذلك باقى الصحف القومية‪..‬وأصبح موقفه ضعيفا‪ .‬فقد‬ ‫قرأت قصة واقعية عن مسئول كبير بالتحاد السوفيتى اعترف بعد انهيار هذه الدولة‬ ‫العظمى‪ .(29/4/1999‬‬ ‫التحاد الوروبى أوقف استيراد الفول السودانى من مصر)بعد‬ ‫•‬ ‫البطاطس( لصابته بمرض)الفلتوكسين(المسبب للسرطان!!)الجمهورية‬ ‫‪ ..‬ل يبدو لى أنها كذلك‪ .‬باعترافات شبيهة‪ ..‬أن أختار أسوأ المرشحين(!‬ ‫ورغم أن الستاذ أحمد بهاء الدين يقول إنها قصة خيالية‪ ...‬‬ ‫وسأكتب العناوين فقط‪:‬‬ ‫• ألمانيا توقف استيراد الطماطم والفلفل من مصر لصابتها بالمبيدات)العالم‬ ‫اليوم ‪..(22/4/1999‬‬ ‫• منظمة الغذية والزراعة التابعة للمم المتحدة كشفت فى‬ ‫تقرير أخير لها قيام وزارة الزراعة المصرية برش محصول‬ ‫القمح المصرى بمبيد حشرى سام‪ .‬‬ ‫ل تقديم طعم بصورة ذكية لقامة السلم السرائيلى مع مصر‪ .......‬قائمة على حتمية الصراع والصدام‪..‬وليست كلها بعيد عن أصابع إسرائيل‪.

(28/4/1999‬‬ ‫• بسبب تقاعس الطب البيطرى والزراعة‪ :‬انهيار صناعة‬ ‫الدواجن فى القليوبية) الحرار ‪."26/4/1999‬وفى نفس‬ ‫العدد نقرأ‪:‬‬ ‫• بالمخالفة للقانون‪ :‬الصلح الزراعى يبيع أراضى المنتفعين‬ ‫لوقاف البحيرة‪.‬مصادر قريبة من وزارة الزراعة أكدت أن‬ ‫الرش بالمبيد السام يتم إجباريا من قبل المديريات الزراعية بواقع‬ ‫‪8‬سم مكعب للفدان)العربى ‪.‬وبذلك تكون وزارة الزراعة ضربت الرقم القياسى فى‬ ‫عدد الدعاوى المقامة ضدها)العربى ‪.(25/4/1999‬‬ ‫• ‪60‬ألف مواطن لجأوا للقضاء لحل مشكلتهم مع وزارة‬ ‫الزراعة‪ .‫والفشل الكلوى‪ .‬‬ ‫• قررت نيابة طوخ الفراج عن مديرية الدارية الزراعية‬ ‫ومدير المخازن بكفالة مع سرعة ضبط وإحضار مسئول البذور‬ ‫بنفس الدارة بعد الستيلء على ‪156‬ألف جنيه قيمة تقاوى‬ ‫الذرة‪..‬‬ ‫‪111‬‬ .‬وأخذ النتاج فى‬ ‫التناقص حتى وصل إلى النسبة متدنية فى أوائل التسعينيات وهى‬ ‫‪26‬ألف طن!!)العالم اليوم ‪. (2/5/1999‬‬ ‫• "انخفاض مساحة القطن بنسبة ‪ .%30‬قال المصدر إن إجمالى‬ ‫المساحة التى تمت زراعتها خلل الموسم الجديد وصلت إلى‬ ‫‪620‬ألف فدان بعد هروب المزارعين إلى زراعة الرز‪ ،‬خاصة‬ ‫بعد تحرير تجارة القطن وتكبيدهم خسائر جسيمة الموسم‬ ‫الماضى)تذكروا تصريحات السيد "هل"التى أشرنا إليها عن‬ ‫تحرير التجارة الزراعية!!("الحرار ‪.‬‬ ‫• جمعية وهمية تحاول الستيلء على ‪2300‬فدان بالقنطرة‬ ‫شرق‪..‬عبد المعطى شاهين‪-‬أستاذ الخضر بالمركز القومى‬ ‫للبحوث‪-‬إن مصر كانت تصدر ‪200‬ألف طن‪ -‬أى حوالى أكثر‬ ‫من ‪-%50‬من إنتاج البصل فى السبعينيات‪ ."%30‬اعترف مصدر‬ ‫مسئول بوزارة الزراعة بانخفاض المساحات المزروعة بالقطن‬ ‫على مستوى المحافظات بنسبة ‪ .(25/4/1999‬‬ ‫• يقول د‪ .

(26/4/1999‬‬ ‫• فى أسيوط ‪ :‬شباب الخريجين راحوا ضحية خلفات وهمية‪.‬أصحاب النفوذ وضعوا أيديهم على الراضى ومنعوا‬ ‫المستصلحين من استغللها‪.‬‬ ‫• أزمة فى بحيرة ناصر)شركة التسويق ترفض تسلم السماك‬ ‫والصيادون يهددون بالضراب()الحرار ‪.(1/5/1999‬‬ ‫• عباس الطرابيلى‪ -‬رئيس تحرير الوفد‪-‬يكتب مقال عن اختفاء‬ ‫الفواكه التقليدية وكثير من أنواع السماك)الوفد ‪.‫• مؤتمر علمى يؤكد ارتفاع معدل الصابة بالسرطان إلى‬ ‫‪ %70‬عن معدلتها السابقة وأن أهم أسباب ذلك تلوث البيئة‪.‬‬ ‫• خضروات وفاكهة الجبل الغربى تصيب أهالى سوهاج بتسميم‬ ‫بكتيرى)الجمهورية ‪.‬‬ ‫• وفى نفس العدد نقرأ موضوعا مذهل عن إحالة المأساوية‬ ‫لحديقة الحيوان بالسكندرية وكيف تحولت إلى خرابة!فى ظل‬ ‫سياسة الخصخصة التى يرعاها والى بدعم من أمريكا!‪.(21/4/1999‬‬ ‫• وزارة الزراعة فى قفص التهام‪6.‬‬ ‫‪112‬‬ .(28/4/1999‬‬ ‫• مقال فى صحيفة الهالى عن مطاردة الفلحين فى القليوبية)‬ ‫‪.(21/4/1999‬‬ ‫• ترعة السلم للمستثمرين والبار المالحة للفقراء)الهالى(‬ ‫‪.(17/4/1999‬‬ ‫• وحول كارثة البطاطس كتبت الهالى فى‬ ‫‪28/4/1999‬موضوعا بعنوان)مطلوب وقف استيراد تقاوى ل‬ ‫تحمل علمات الجودة‪.(28/4/1999‬‬ ‫• مزارع السماك بدمياط فى خطر‪ .(28/4/1999‬‬ ‫• تدمير بحيرة ألبرلس)السبوع ‪.(28/5/1999‬‬ ‫• عشرات المزارعين بالوادى الجديد يصرخون من سحب‬ ‫الراضى التى يزرعونها منذ عام ‪)1994‬الوفد ‪.3:‬مليار متر مكعب حجم‬ ‫العجز المائى بمصر سنويا)العربى ‪.‬نفوق الف الطنان بسبب‬ ‫المياه والقفاص الملوثة )الحرار ‪.(28/4/1999‬‬ ‫• وفى نفس العدد نقرأ‪ :‬الهموم تحاصر أراضى الستصلح‬ ‫بالشرقية‪ .‬‬ ‫) للزراعة نصيب السد فى هذا المجال()الجمهورية‬ ‫‪..

.‬الجنزورى بالتدخل لحل أزمة‬ ‫الصيادين فى بحيرة ناصر‪ .(26/4/1999‬‬ ‫• مريوط تبحث عن حل‪ .(29/4/1999‬‬ ‫• وفى نفس العدد نقرأ عن التعديات على أراضى شمال ترعة‬ ‫السلم والحسينية‪ .‬البنوك منحت‬ ‫الشباب القروض وأحالتهم للمحاكم)الجمهورية ‪.‫• بحيرة قارون على وشك التحول إلى بحر ميت)السبوع‬ ‫‪.‬وأضاف محمد لظ‪-‬وكيل وزارة التموين‪-‬أن المعدلت‬ ‫المعلنة لنتاج الفدان أعلى من المعدل الفعلى‪ ،‬حتى تم العلن‬ ‫عن ‪18‬أردبا للفدان بما يخالف الواقع‪).(21/4/1999‬‬ ‫• وما زال البحث جاريا عن المسئول الذى سمح باستيراد أبقار‬ ‫من أيرلندا الجنوبية المصابة بمرض جنون البقر)الوفد‬ ‫‪.‬‬ ‫• تشريد ‪450‬أسرة والستيلء على ‪3‬آلف فدان فى بحر‬ ‫البقر)الحقيقة ‪.(29/4/1999‬‬ ‫• فى الفيوم‪ :‬الراضى الزراعية قاربت على النتهاء فى‬ ‫القليوبية)الحرار ‪.‬‬ ‫• مخاوف من مهاجمة المراض لمحصول القمح)الهالى‬ ‫‪..(25/4/1999‬‬ ‫• فى لجنة الزراعة بمجلس الشعب‪ :‬فلحوا الحزب الوطنى‬ ‫يتهمون الحكومة برفع أسعار السماد وزيادة العباء على‬ ‫الفلحين‪..‬الرض ماتت عطشا)الجمهورية‬ ‫‪.‬ضرورة وقف الملوثات التى‬ ‫تحاصرها من كل جانب‪) ..‬طالما ذكرنا أن وزارة‬ ‫الزراعة تزور فى المعلومات والحصاءات!!(‪.‬نظرا لنشغال يوسف والى بجرجرة‬ ‫صلح بديوى إلى ساحات المحاكم)الحرار ‪.(24/4/1999‬‬ ‫‪113‬‬ .(27/4/1999‬‬ ‫• الرديسات هجرها الشباب‪ ..‬وسكنتها الشباح‪ .‬وأن إنتاج القمح فى الشرقية سيقل عن العام‬ ‫الماضى بحوالى ‪217‬ألف طن وذلك على لسان وكيل وزارة‬ ‫الزراعة بالمحافظة‪ ،‬الذى يؤكد أيضا أن محصول الفول سئ فى‬ ‫هذا العام‪ .(29/4/1999‬‬ ‫• مقال للزميل عزوز يطالب د‪ .‬الهرام ‪(26/4/1999‬‬ ‫• فى المعصرة بأسيوط‪ ...

.‬‬ ‫وتشريد الخريجين من أراضى وهم الستصلح الزراعى‪ ..‬خاصة‬ ‫خلل هذه اليام حيث قرون استشعار وزارة الزراعة تعمل بكل قوتها‪ .‬وجدت أن خان الشئ معناه‪-‬نقصه‪-‬وخان‬ ‫المانة )لم يؤدها( وخان فلنا‪:‬غدر به‪،‬فهو خائن‪ ،‬وخان النصيحة‪ :‬لم يخلص فيها‪..‫**********‬ ‫اعتذر لقارئى العزيز‪ .‬هو أن تضرب يدك على‬ ‫صدرك‪ ..‬وليمكنه من‬ ‫حل مشكلته القتصادية‪ ...‬وصحة المصريين‪.‬‬ ‫لماذا ل نصرخ بكل ما نملك من قوة عندما نقرأ عن تسمم أهالى سوهاج من الفواكه‬ ‫والخضروات المصابة بالتسمم البكتيرى؟! لماذا؟ ثم لماذا؟ من يحاسبنا على حدة‬ ‫ألفاظنا إذن‪ ..‬وهى ليست إلى مجرد عينة عشوائية فى أسبوع واحد‪ .‬عن جريمة القتل الجماعى‪ ...‬‬ ‫ويسممون ما يأكل ويفتحون الطريق أمام العدو ليعيث فسادا فى أرضنا‪ .‬ولكن أل ترون معى‪ .‬أن الكارثة أصبحت شاملة؟ وعندما‬ ‫تقرأ هذه الجردة‪ .‬إن المعجم‬ ‫بأسره يعجز عن وصفها‪..‬حاسبونا على حدة ألفاظنا‪ .‬لمنع نشر ما يضر السيد الوزير النائب المين العام!! عندما تقرأ هذه‬ ‫الجردة لما نشر فى أسبوع واحد‪ ..‬وصراخ فلحى الحزب‬ ‫الوطنى فى مجلس الشعب من أسعار السمدة)التى قال السيد أدموند هل إن من‬ ‫منجزات والى أنه ضرب احتكار الحكومة للسمدة لصالح القطاع الخاص(‪.‬‬ ‫**********‬ ‫‪114‬‬ .‬وتدمير كل بحيرات مصر‪ ...‬وبكل ما تملك‬ ‫من مال‪ .‬‬ ‫والحقيقة أن المعجم الوجيز أحبطنى فلجأت إلى المعجم الوسيط‪ ،‬فوجدت نفس‬ ‫التعريفات وما زلت أبحث عن كلمة معبرة أكثر لوصف ما يجرى فى قطاع الزراعة‪.‬‬ ‫إن المعنى المعجمى لكلمة خيانة يضيق عن وصف هذه الوقائع الخطيرة‪ ..‬‬ ‫لماذا ل يغلى الدم فى عروقنا؟! ولماذا ل نستصرخ القيادة السياسية أن توقف هذا‬ ‫الوزير النائب المين العام‪ ..‬فقد أطلت عليه دون أن أدرى‪ ...‬ولكن من يحاسب الذين يقتلون"الشعب"‪.‬على حساب اقتصادنا الزراعى‪ ...‬قائل‪ :‬يا خبر أسود‪....‬فلم أكن أتصور أن عرض‬ ‫عناوين ما نشرته بعض الصحف القومية والحزبية خلل السبوع الخير وحده‪....‬‬ ‫سيأخذ كل هذه المساحة‪ ..‬وذبح الثروة السمكية‪.‬‬ ‫فى المعجم الوجيز لمجمع اللغة العربية‪ .‬أليس رد فعلك التلقائى‪ .‬ونشر السرطان)حسب‬ ‫معامل التحاد الوروبى(‪ ..

.‬ومن‬ ‫ثم فأنا اقترح على الحكومة المصرية سحب السفير المصرى وطرد السفير‬ ‫السرائيلى‪..‬وفى ذلك إنذار لحكومتنا وكل الحكومات العربية لكى تعيد‬ ‫النظر فيما يسمى بالسلم والتطبيع والسوق الشرق أوسطية وتبادل الزيارات والفواج‬ ‫السياحية‪ ،‬فكل ذلك يتعارض مع الحرب التى تصر عليها إسرائيل ضد مصر‪ .‬‬ ‫وفى جريدة)صوت المة(بتاريخ ‪ 18‬من ديسمبر ‪1996‬كتب سامى عبد الخالق‪،‬‬ ‫وعلى الفاتح تحقيقا مطول عن أصدقاء إسرائيل فى مصر جاء فيه‪:‬‬ ‫)علقات البعض بالصهاينة تطورت وكما فى قصص الغرام‪ ،‬من الصداقة إلى الحب‬ ‫ثم العشق الذى استولى على قلوب مسئولى وزارة الزراعة تجاه السرائيليين‪ ،‬بداية‬ ‫بالوزير يوسف والى الذى شجع على إيفاد العديد من الوفود الزراعية إلى إسرائيل‬ ‫حتى تجاوز عدد هذه الوفود أكثر من ‪600‬وفد زراعى ضمت أكثر من ‪10‬آلف‬ ‫شخص‪ ،‬العشق الذى استولى على قلب الوزير تجاه الصهاينة فرض سيطرته أيضا‬ ‫على قلوب كبار موظفى وزارته‪ ..‫ويقول الستاذ أمين عز الدين فى صحيفة)العربى(فى مقال بعنوان )السجل الوضيع‬ ‫لجرائم أهل التطبيع‪ :‬جماعة إسرائيل فى مصر(‪ :‬وقد يتصور أهل التطبيع‪ -‬الن‪ -‬أنهم‬ ‫بمنأى عن تهمة الخيانة بعد أن وفر لهم نظام السادات نوعا من الحصانة القانونية من‬ ‫خلل اتفاقيتى كامب ديفيد‪ ،‬ولكنهم ل يدركون أنه قد تستجد ظروف أو متغيرات‬ ‫تؤدى إلى معاملتهم كخونة لبلدهم‪ ،‬ففى حالة نشوب حرب بين مصر وإسرائيل‪-‬وهو‬ ‫أمر غير مستبعد‪ -‬وفى حالة قيام إسرائيل بالعدوان على مصر وهو أمر يجب أن‬ ‫نتوقعه من دولة تتسم بالغدر‪ ،‬فى هذه الحوال سيكون من المحتم أن نصنف أهل‬ ‫التطبيع ضمن الفئة الخائنة أو الطابور الخامس للعدو‪.12/1/1996‬بأن إسرائيل ل تضمر لنا إل السوء وتصر‬ ‫على اتجاهها العدوانى‪ .‬‬ ‫‪115‬‬ .‬‬ ‫وحتى د‪.‬إلخ إلخ(‪.‬نعمان جمعة‪-‬نائب رئيس حزب الوفد‪-‬الذى قيل أنه محامى والى كان قد‬ ‫صرح لـ "الشعب" فى ‪ .‬‬ ‫وكان الستاذ أحمد أبو الفتح قد كتب فى جريدة الوفد فى ‪12/11/1998‬يقول‪:‬‬ ‫هل من الوطنية أن نفتح أبواب مصر لسرائيل الدولة العنصرية ذات اليمين‬ ‫المتطرف؟‬ ‫هل من الوطنية أن نستعين بإسرائيليين تحت ستار أنهم خبراء؟‬ ‫هل من الوطنية أن نفتح لهم بورصتنا ومشروعاتنا تحت اسم القتصاد الحر؟‬ ‫هل السرائيليون يتمنون الخير لمصر؟!‬ ‫ال يهدينا إلى الوطنية ويحمى مصر من أطماع أعداء مصر وأعداء السلم‬ ‫والمسيحية‪.

‬‬ ‫وهذه ليست دعوة للعنف‪ .....‬وسننتصر بإذن ال‪ ....‬‬ ‫أما النجاز الوحيد لوالى‪ ...‬أما النجاز الدائم‬ ‫لوالى فهو التلعب بكردون المدن والقرى‪ ..‬وكأنه يعطيه بذلك المليين‪..‬وكل ذلك لحسابات انتخابية صغيرة‪ .‬دفاعا عن‬ ‫الحقوق‪ .‫**********‬ ‫إن مصر كلها تئن من جرائم التطبيع الزراعى مع العدو الصهيونى‪ .‬أنه فى موسم النتخابات"يعفو"عن الغلبة المديونين لبنك‬ ‫الئتمان الزراعى‪ .‬‬ ‫**********‬ ‫سنقاتل ضد هذه السياسات المدمرة‪ .‬فإننى ل أملك إل أن أذكركم بقولة جمال‬ ‫الدين الفغانى‪ .‬‬ ‫‪116‬‬ .......‬وهناك غضب‬ ‫مكتوم‪ ....‬لشق صدور جلديكم‪.‬يا ملح الرض‪ .‬وذلك شأن كل من يجاهد‬ ‫لنصرة قضية عادلة‪..‬من الخراب الزراعى الذى أصبح عنوانا‬ ‫لسياسة والى الصهيونية‪.‬فى الراضى القديمة والجديدة‪ .‬سينفجر‪ .‬إذا بقى الوالى فى مكانه‪ .‬وعلى‬ ‫طول ريف مصر‪ .‬بدوافع وطنية وقومية وإسلمية‪ .‬ولكن دعوة للعمل الجماهيرى المنظم والسلمى‪ ....‬ويتصالح مع كل المعتدين‬ ‫على الراضى الزراعية‪ .‬مع الغضب من تدهور الحوال المعيشية لقطاع عريض من‬ ‫المزارعين والفلحين ملكا ومستأجرين‪ .‬يتزاوج هذا الغضب الوطنى‪-‬‬ ‫القومى‪-‬السلمى‪ .‬ومقاومة الطغيان‪ ،‬وحيث يتضافر الظلم الجتماعى مع الغزو الجنبى‬ ‫الصهيونى‪..‬ليعطى من يريد حق تحويل أراضى‬ ‫زراعية إلى أراضى بناء‪ .‬لماذا ل تستخدمون محراثكم‪ ..‬ويسقط الغرامات عن زارعى الرز‪ .‬‬ ‫أما أنتم يا فلحى مصر‪ ..

1999‬‬ ‫‪117‬‬ ..‬‬ ‫• شهداء ومصابو عمليات والى العدوانية تجاوز المليون مواطن‪.‬‬ ‫• دراسة علمية‪ :‬المبيدات أدت لنتشار أمراض الكبد والكلى والسرطان‬ ‫والعجز الجنسى‪.‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 29‬يونيو ‪.‬فمتى يقال؟!‬ ‫• يوسف والى هو الذى أكد أنه كان صهيونيا‪.‫الحرب البيولوجية السرائيلية بمساعدة والى لهلك الحرث والنسل‬ ‫• تقرير المبيدات السرطانية الصادر عن جهاز المحاسبات يكفى وحده‬ ‫لقالة والى‪.‬‬ ‫• جرائم القتل التى يرتكبها والى أخطر من بذاءات زكى بدر‪ .

118 .

..‬فإننا نكتشف كل يوم جديدا‪ ..‬لضرب السياحة المصرية‪....‬والى ول أعرف ما فى أعماقه من آراء‪ ،‬بل لم أتعاطف معه‬ ‫لغموضه والتزامه الصمت والبعد عن الجماهير)الفلحون مثل(بل وكانت الشبهات‬ ‫‪119‬‬ ..‬ومواعيد تبديل الحراسات‪..‬باعتبار أن كامب ديفيد هدنة مؤقتة‪ .‬فإسرائيل بتكوينها العدوانى تدرك أن مصر‬ ‫هى عدوها الول‪ ..‬وأصابع التهام تشير إلى إسرائيل فى‬ ‫حادثين رئيسيين‪:‬فنق أوروبا‪-‬مذبحة القصر‪ .‬‬ ‫وقد انصرفت الذهان أيضا فى الفترة الماضية إلى الحرب البيولوجية المباشرة‪.‬‬ ‫أقول انشغلنا بكل هذه القضايا‪ .‬وعن التطبيع‪ ...‬من‬ ‫خلل متابعاتنا أصبح واضحا أننا مستهدفون بحرب بيولوجية إسرائيلية لهلك‬ ‫الحرث والنسل‪ .‬باعتبارها القوة الولى فى المنطقة القادرة على‬ ‫مواجهتها‪.‬فى حين أن‬ ‫الحرب البيولوجية يمكن أن تأخذ شكل تسريب المواد السامة والضارة بالصحة من‬ ‫خلل بالصحة من خلل العلقات القتصادية"البريئة"‪ .‬‬ ‫وتوجيه ضربة اقتصادية مؤثرة للبلد‪ .‬وأن إسرائيل كما ذكرت من قبل لم تستهدف من التطبيع الزراعى‬ ‫تقديم نموذج للتعايش والتعاون بين الكيان الصهيونى ومصر‪ ....‬وقد ثبت فى إحدى قضايا التجسس‬ ‫السرائيلى التى ضبطت فى مصر‪ .‬ومن زاوية جديدة‪ ..‬وأكتفى الن بما قاله الستاذ سعد كامل فى جريدة الخبارفى‬ ‫‪21/3/1999‬وهو من المدافعين الشداء عن يوسف والى‪ ...‬وهذا ما حدث بالفعل فى‬ ‫العلقات مع إسرائيل فى المجال الزراعى‪..‬‬ ‫وقد ركزنا فى فترات سابقة الهتمام على دور إسرائيل فى تهريب المخدرات‬ ‫لمصر وكذلك السلح‪ .‬ولكن‬ ‫ماذا قال هذا المدافع)وخلل دفاعه بالذات(؟‬ ‫قال‪:‬‬ ‫)إننى ل أعرف د‪ .‬‬ ‫أما عن دور يوسف والى‪ ..‬والعملت المزيفة‪ .‬وليست‬ ‫خيارا سلميا استراتيجيا لسرائيل‪ .‬فأحسب أن الوقت قد اقترب لكشف الغموض الذى‬ ‫يحيط‬ ‫بملفاته‪ .‬بفضل التعاون مع يوسف والى‪..‬ووقف ثم دحر مشروعها العدوانى‪ ..‬تستهدف الصالح‬ ‫العام‪ .‫لن الحملة ضد جرائم والى فى مجال الزراعة والصحة والبيئة‪..‬‬ ‫بمعنى استخدام الجراثيم والفيروسات فى صورة عبوات قتالية‪ ....‬بقدر ما استهدفت‬ ‫النيل من سلمة المجتمع المصرى‪ .‬إن لم يكن اليوم فغدا‪..‬بينما يتضح لنا أن جبهة الزراعة هى الجبهة‬ ‫الرئيسية لحرب إسرائيل ضد مصر‪ .‬وأيضا دورها فى بعض العمليات‬ ‫الرهابية التى نسبت إلى الجماعات السلمية‪ .‬وتتبلور تصوراتنا‪ .....‬أن إسرائيل كانت تطلب معلومات حول قوة‬ ‫الحراسة المنية حول الفنادق‪ .

‬فقد صرح مرتين للزميلة سناء السعيد بأنه‬ ‫كان يهوديا ثم أسلم‪ ..‬ومع ذلك أقول"إن السلم يجب ما قبله"!‬ ‫)علمة التعجب لسناء السعيد(‪ ..‬‬ ‫ويبقى كلم يوسف والى‪ ..‬وإن كان فتح القوس بعد ذلك وقال)شائعات(‪.‬هو قوله"إن السلم يجب ما قبله"‪ .‬‬ ‫سناء السعيد‪ :‬بلغ الهجوم حدا لذعا إلى درجة وصفك بالصهيونى؟‬ ‫يوسف والى‪ :‬هنا أقول زودوها حبتين‪ .28/5/1993‬‬ ‫وإذا نحينا جانبا هذه الثقافة السلمية العجيبة عن عمرو بن العاص الذى لديه‬ ‫فلسفة حل المشكلة‪ .‬هذا القلم الذى يصفه‬ ‫بالغموض)نفس الصفة التى وصفه بها سفير إسرائيل موشيه ساسون( والتزام‬ ‫الصمت‪ ..‬وكان وراء تأسيس‬ ‫‪120‬‬ .‬‬ ‫وهكذا نجد أن من القلم القليلة التى دافعت عن يوسف والى‪ ..‫تحوم حوله دائما‪ ،‬لنه على صلت مريبة وغير معلنة مع إسرائيل)شائعات( ومع‬ ‫ذلك أرفض أسلوب مجلة الشعب فى التهام بالخيانة والعمالة دون حكم قضائى(‪.‬‬ ‫وعن اتهامه من قبل د‪ ..‬ول أرد على أحد وليقل من شاء ما يشاء‪،‬‬ ‫فكله يدرج فى اللعبة الحزبية‪ .‬نشر هذا الحديث بمجلة المصور بتاريخ‬ ‫‪.‬ومعاوية الذى ل يدخل فى المشكلة أصل!! فإن أهم ما يلفت‬ ‫النتباه‪ .‬والفلحين خصوصا‪ .‬حلمى مراد عالم محترم ولكن قد تكون لديه معلومات غير دقيقة‪.‬‬ ‫وفى مرة ثانية قالت له هل أنت صهيونى؟! فرد قائل"السلم يجب ما قبله"‪.‬رغم أنه وزير الزراعة !!‬ ‫ويضيف أن الشبهات تحوم حوله دائما‪ ،‬لنه على صلت مريبة وغير معلنة مع‬ ‫إسرائيل‪ .‬‬ ‫سناء السعيد‪ :‬ولكن هناك حدا أدنى فى الصبر أل ينفد صبرك وأل تضايقك‬ ‫الحملت المستمرة عندما تصفك بأنك حليف لسرائيل؟‬ ‫يوسف والى‪ :‬ل تضايقنى أية حملت‪ .‬هو الهم‪ .‬ومع ذلك يتهمنا نحن بأننا وراء ترويج ذلك!! قالت له‪ :‬هل‬ ‫أنت يهودى؟! قال لها إن السلم يجب ما قبله‪.‬أما معاوية فكان يقول أنا لم أدخل مشكلة فقط‪ ،‬وهذه هى‬ ‫النظرية التى أتبناها‪ ،‬وهى تفسر لك السبب فى أننى ألتزم الصمت ول أرد كما‬ ‫تقولين‪..‬‬ ‫سناء السعيد‪ :‬لماذا تلتزم الصمت وأين ردود فعلك؟‬ ‫يوسف والى‪ :‬هناك إنسان يدخل فى المشكلة وتكون لديه فلسفة للخروج منها وهذه‬ ‫نظرية عمرو بن العاص‪ ..‬حلمى مراد بالخيانة الوطنية والتحالف مع إسرائيل قال‬ ‫بالحرف الواحد‪:‬‬ ‫د‪ .‬ولكن عن نفسى ل أدخل فى عملية الفعل ورد الفعل‪.‬رغم أن السؤال يتعلق‬ ‫بالصهيونية)وهى مذهب سياسى عنصرى ل يعتنقه كل اليهود‪ .‬والبعد عن الجماهير‪ .........

‬وهنا‬ ‫حاول الموظف المسكين أن يتهرب من هذا العرض المفاجئ‪ .‬حتى‬ ‫لو أدى ذلك للضرار بالمصلحة الوطنية‪ .‬‬ ‫*********‬ ‫وعلى أية حال‪ ..‬وبدون مناسبة تحول د‪ ..‬على هذه الخلفية‪.‬وهنا تحضرنى روايتان لشخصين من‬ ‫الثقات‪:‬‬ ‫الرواية الولى‪ :‬تتعلق بزيارة عارضة قام بها واحد من كبار‬ ‫‪(1‬‬ ‫الصحفيين لمكتب يوسف والى‪ .‬إل أن‬ ‫الوزير بكل ثقله ظل يقنعه بهذا المر لمدة طويلة ربما ‪15‬أو ‪20‬دقيقة‪...‬وأثناء تواجده بالمكتب‪ ...‬الذى ينطبق عليه‬ ‫الرد)السلم يجب ما قبله(‪....‬واستمر يوسف والى فى ضغطه على مرءوسه المسكين حتى‬ ‫اضطر للموافقة‪..‫الكيان الصهيونى(‪ ..‬‬ ‫ولكنه عاد وأقر فى نهاية الحوار‪ ..‬بدأ فى‬ ‫حديثه معى معترضا على حملة"الشعب"على أن والى ينفذ سياسة الدولة‪..‬وقد ظهرت دراسات علمية وتاريخية حول هذا‬ ‫‪121‬‬ .‬‬ ‫وهكذا فإن يوسف والى قال صراحة‪ :‬نعم أنا صهيونى‪.‬دخل أحد العاملين‬ ‫بالوزارة متقدما بالتماس ليوسف والى‪ .‬ولم يكن السؤال يتعلق باليهودية كدين‪ .‬‬ ‫الحرب البيولوجية‪:‬‬ ‫والحرب البيولوجية التى ل تأخذ شكل العبوات الحربية ليست غريبة على‬ ‫تاريخ الصراعات البشرية‪ .‬وسيستفيد أكثر علميا وماديا‪ .‬فالعمال أشد‬ ‫جلء من كل التصريحات والروايات‪ .‬للحصول على ثمن تذكرة طيران‬ ‫لحضور دورة تدريبية فى أحد البلدان الغربية‪ ....‬وعظمة إسرائيل‪ .‬فإننا لن نتصيد كلمة أو تصريحا أو رواية‪ .‬وكيف كان والى مساعدا‬ ‫أمينا فى هذه الحرب‪..‬والى لقناعه بضرورة السفر‬ ‫لسرائيل حيث لن يتكبد أى مصاريف‪ ...‬‬ ‫عندما ل يجدون ما يشغله إل الترويج لتكنولوجيا إسرائيل‪ ..‬لن دخله ل يسمح له‬ ‫بشراء التذكرة‪ ....‬‬ ‫من حق كل المواطنين أن ينزعجوا من سلوكيات يوسف والى‪ ..‬‬ ‫‪ (2‬أما الرواية الثانية‪ :‬فهى على لسان صحفى مخضرم آخر‪ ..‬ولنعد إذن للحرب البيولوجية التى‬ ‫تشنها إسرائيل علينا منذ قرابة عقدين من الزمان‪ .‬ورغم أن الضيف‬ ‫صحفى‪ ...‬‬ ‫دون أن يهتم بمشاهدة الضيف لهذا الحوار العجيب‪ .‬بأن والى يتعامل مع اليهود بحب وود‬ ‫واضحين‪.

‬‬ ‫*********‬ ‫‪122‬‬ ..‬ولكن لبد من‬ ‫الشارة السريعة لتقريب المور إلى عقل أى إنسان مصرى طيب ل يستوعب‬ ‫هذا السلوب الشيطانى فى الصراع‪.‬‬ ‫وفى ظل الحكم البريطانى للهند ترك الحكام الكوليرا لتتوطن فيها لمدة‬ ‫‪130‬عاما حصدت خللها ‪25‬مليونا من الهنود‪.1757‬‬ ‫بعد هذا الوباء الكاسح انفصمت عرى القبائل وتبعثر النظام الدارى لها‬ ‫وصارت معتمدة على المنح التى يفيض بها عليها الرجل البيض‪.‬أو بثور الجدرى إلى أرسلت‬ ‫فى علب من القصدير من مونتريال قبيل وباء الجدرى الذى ساد البلد فى عام‬ ‫‪.‬‬ ‫ففى دراسة"شلدون داتسى" وهو مؤرخ اجتماعى وأستاذ التاريخ الزائر‬ ‫بالجامعة المريكية بالقاهرة يتحدث عن الرتباطات بين تحرك الوبئة‬ ‫ومظاهر التسلط الستعمارى)كتاب الوبئة والتاريخ‪ :‬المرض والسلطة‬ ‫والمبريالية(‪..‬فكانت أعداد السكان تتزايد بسرعة فى‬ ‫أوروبا بمعدلت تصل إلى ‪ %6‬فى العام‪ ،‬ولكنها كانت ثابتة ل تتزايد فى‬ ‫أفريقيا من جراء الوبئة التى تتم السيطرة عليها‪.‬ل أريد التفصيل فيها حتى ل نخرج عن موضوعنا‪ .‬‬ ‫وفى أعقاب الحرب العالمية الولى كان واضحا أن الوروبيين يسعون‬ ‫للتوازن السكانى مع عالم الجنوب‪ .‫المر‪ ....‬‬ ‫وقد ضرب مثل باستخدام الغزاة الوروبيين لفيروس الجدرى فى الجهاز‬ ‫على السكان الصليين لمريكا)‪%90‬منهم(‪.‬كلنا يعرف‬ ‫ماذا إذا كانت عليه مصر وماذا أصبحت عليه قارة أفريقيا الن التى هدمتها‬ ‫المراض العجيبة والخطيرة(‪.‬‬ ‫وتقول الدراسة إن الوبئة نتيجة مباشرة للستعمار الوروبى ولول مساعدته‬ ‫فى نشرها بتصرفاته الخاطئة عن مقاومتها لما انتشرت هذا النتشار‪.‬‬ ‫فقد أمر الجنرال سير جيفرى أمهرست‪-‬قائد الجيش البريطانى فى أمريكا‬ ‫الشمالية عام ‪-1763‬بأن ترسل البطاطين وملءات السرة المحملة بالجدرى‬ ‫إلى من تبقى من الهنود الحمر لتعجل بفنائهم‪ .‬‬ ‫ويقول سير باتريك مانسون رائد المراض المتوطنة‪:‬‬ ‫)لول المرض لكانت أفريقيا فى مقدمة الدول المتحضرة فى العالم‪.

..‬‬ ‫وفى دراسة جامعة السكندرية تبين أن هذه الميكروبات القاتلة ظهرت فى‬ ‫‪%15‬من عينات السجق و ‪%45‬من عينات الخس الطازج‪ ،‬و ‪22.‬والمراض الفتاكة تنتشر بصورة‬ ‫متنوعة‪ ...‬خاصة السجق واللحوم المجمدة واللبان والدواجن‪ ،‬وطالبوا‬ ‫بإخطار الجهات المعنية وأكدوا أن هذه الميكروبات القاتلة لم توجد فى البيئة‬ ‫المصرية إل عن طريق واردات الغذية المستوردة‪.‬‬ ‫ويقول د‪ .‫لو انتقلنا إلى أيامنا المعاصرة‪ ...‬وأنه فيروس تم تخليقه بالمعامل المريكية‬ ‫وتسرب منها من خلل التجارب التى أجريت على بعض المسجونين‪ .‬‬ ‫*********‬ ‫والن فإن مصر قد أصبحت بلدا موبوءا بالفعل‪ .5‬من عينات‬ ‫اللبان‪.‬وكانت البداية عن طريق اللحوم الحية التى تم حقنها بالكثير من‬ ‫الميكروبات والفيروسات وتكتمت الحكومة المصرية منذ عامين )تصريحات‬ ‫د‪ .‬‬ ‫‪123‬‬ .‬إلخ إلخ‪...‬سهير عبد ال النقراشى إلى أن اللبان واللحوم والدواجن‬ ‫والخضروات أصبحت غالبيتها مصابة بنسب مختلفة من هذه الميكروبات‬ ‫الوافدة‪ ،‬والمتركزة بشكل خاص فى القاهرة الكبرى والجيزة‪.‬سنجد أن مرض اليدز اللعين‪ .‬ويقول‬ ‫محمد إبراهيم معوض استشارى البيئة وخبير الكوارث ‪ :‬إن الدول الشمالية‬ ‫استغلت شعوب أفريقيا كفئران تجارب‪ .‬معوض كانت فى ‪ (1996‬على هذه الصفقات المشبوهة‪ .‬ول توجد دراسات شاملة تربط بين هذا النتشار الوبائى‪ .‬ليس إل ثمرة‬ ‫هذه الحرب البيولوجية السرية‪ .‬وعالجت الموقف‬ ‫فى تحكم وتعقل إلى أن قامت جامعة القاهرة والمركز القومى للبحوث وجامعه‬ ‫السكندرية بتفجير الموقف فى ندوة علمية‪ ،‬حيث أكد العلماء ضرورة إبلغ‬ ‫جميع المسئولين بالخطر المحدق بالمواطنين من جراء هذه الكتشافات‪..‬‬ ‫وأشارت د‪ .‬‬ ‫العلماء كشفوا فى الندوة عن دخول بكتيريا قاتلة إلى مصر عن طريق الغذية‬ ‫المستوردة‪.‬ولم تسلم مصر من هذه الحروب‬ ‫أيضا‪ .‬محمد معوض‪ :‬إن المر لم يأت عن طريق المصادفة بل هو نتاج‬ ‫لخطط يتم تدبيرها فى الخفاء لتطوير أشكال الحروب البيولوجية التى أثبتت‬ ‫اليام نجاحها وعدم تكلفتها‪ ،‬مشيرا إلى أن معامل الدول المتقدمة تشهد حاليا‬ ‫خطوات غير عادية لدفع مستوى هذه الحرب فى محاولة لستغلل حرية‬ ‫التجارة العالمية بعد تطبيق اتفاقية الجات‪.‬لمراض‬ ‫السرطان والكبد والفشل الكلوى‪ ..

‬وتناست الدولة الحكمة‬ ‫الزلية)الوقاية خير من العلج(‬ ‫ولكن التقارير العلمية أثبتت الرتباط الوثيق بين ما يجرى فى الزراعة وبين هذه‬ ‫المراض‪ ..‬‬ ‫وأوضح تقرير حديث لمنظمة الغذية والزراعة)الفاو(أن أغلب المبيدات‬ ‫المستخدمة فى مصر تعتبر ذات سمية مزمنة وطويلة الجل وتتصف ببطء‬ ‫‪124‬‬ ....‬كيف يمكن أن يغمض لكم جفن‬ ‫لليلة واحدة قبل وقف هذه المذبحة؟‪.‬التى‬ ‫يبرهن عليها ألف مستند ومستند‪ .‬فلماذا إذن أنشأنا المحاكم؟!‬ ‫وإذا لم يقال بعد ‪24‬ساعة من نشرنا لهذا التقرير‪ ...‬‬ ‫ورغم أن عمر بن الخطاب يشعر بمسئوليته عن تعثر دابة فى العراق‪ ..‬ليوسف والى)اغتيال المصريين بالمبيدات!(وقد كشف‬ ‫التحقيق‪ ...‬‬ ‫وقد أدت هذه المبيدات إلى زيادة مناعة آفات القطن للمبيدات)لحظوا الخطار‬ ‫المتزايدة(التى يتعرض لها محصول هذا العام(وتسمم النحل والقضاء على الطيور‬ ‫الطبيعية الصديقة للفلح والمقاومة للفات‪ ،‬إلى جانب موت السماك النيلية وتلوث‬ ‫قنوات الرى والبحيرات والمناطق الساحلية‪.‬‬ ‫وهذه المبيدات تصنع فى إسرائيل وأمريكا وبريطانيا وألمانيا وسويسرا وهولندا‬ ‫وتدخل فى تصنيف المبيدات فائقة الضرر‪.‬كما أقيل زكى بدر بعد ‪24‬ساعة‬ ‫من نشرنا لخطاب بذاءاته‪ .‬رغم أن القتل أشد خطرا من الشتائم‪ .‬بل إن أحوال المرضى فى المستشفيات هى‬ ‫مستندات حية بأجساد البشر العليلة والمحطمة‪ . 24/6/1999‬‬ ‫هو وحده أيضا وثيقة إدانة‪ .‬وحقن البيئة المصرية بأكثر من مليون طن لترى من‬ ‫المبيدات المحرمة دوليا‪ ،‬على مدار السنوات الماضية‪..‬إصابة أكثر من مليون عامل زراعى بأمراض السرطان والفشل الكلوى‬ ‫والكبد والضعف الجنسى‪ ..‬‬ ‫والموضوع الذى نشره الزميل صبرى الديب فى جريدة العربى ‪.‬ولم يعد هذا الجانب يحمل أى شك‪..‬‬ ‫وهو من قبيل إطفاء الحرائق الكبرى بجرادل مياه‪ ...‫وأصبح من أهم إنجازات الدولة إنشاء مراكز الورام السرطانية والغسيل الكلوى‪.....‬ثم يقوم وزير‬ ‫الزراعة باعتماد ترويج هذه المبيدات‪ .‬فما بال‬ ‫حكامنا يتأخرون فى اتخاذ قرار بوقف هذه المذبحة الشاملة لـ"الشعب"‪ .‬‬ ‫وعندما يقول تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات إن الرشاد الزراعى التابع‬ ‫لوزارة الزراعة يصنف ‪39‬مبيدا ضمن المبيدات المسببة للسرطان‪ ..‬فماذا يمكن أن‬ ‫يكون رد فعل الشعب المصرى الذى أصابه الذهول مما ننشره‪ ..‬أل نكون قد ضبطنا يوسف والى متلبسا‬ ‫بجريمة القتل‪ .‬دون أن يجد رد‬ ‫الفعل السريع والمكافئ لهذه الخطار المحدقة‪.‬وإذا لم يحاكم على هذه الواقعة لوحدها‪ ...

‬ولها‬ ‫تأثيرات سرطانية وأنه قد تم تقييد استخدامها داخل الوليات المتحدة منذ فترة‪..‬‬ ‫والمذكرة تثير الغثيان لنها تدفعك إلى الضحك المرير حتى البكاء الدامى‪.‬‬ ‫وبعض المبيدات التى يستخدمها يوسف والى‪ .‬‬ ‫الوثيقة مرفوعة من مدير مديرية الزراعة بالشرقية يعترف فيها بسقوط ‪32‬من‬ ‫العاملين بوزارة الزراعة فى محافظة الشرقية فقط مع انتهاء موسم القطن الماضى‬ ‫بعد إصابتهم بأمراض الذبحة والقلب والفشل الكبدى والكلوى والسرطان نتيجة‬ ‫التعرض للمبيدات‪.‬عن شهداء العاملين بوزارة الزراعة‪.‬هى وثيقة الدانة الدامغة ليوسف‬ ‫والى‪ .‬‬ ‫بالضافة لمراض جلدية وأورام بالمخ‪ ،‬وإصابات بالجهاز العصبى‪.‬‬ ‫"كما سقط من بيننا شهداء انتقلوا إلى الرفيق العلى بعد صراع طويل مع‬ ‫المرض"ومرفق طية بيان بأسماء الزملء الذين سقطوا خلل هذا الموسم‬ ‫الصعب‪ .‬‬ ‫ويؤكد د‪..‬‬ ‫‪125‬‬ .‬‬ ‫ويقول د‪ ..‬نود أن نعرب لسيادتكم عن‬ ‫خالص شكرنا وعظيم امتناننا على ما قدمتموه من رعاية لسر هؤلء الضحايا‪..‬برجاء الطلع والمر بما يلزم‪.‬‬ ‫ونود أن نتقدم بخالص الشكر والعرفان لصاحب القلب الرحيم بأبنائه معالى نائب‬ ‫رئيس الوزراء ووزير الزراعة واستصلح الراضى على مشاركته الفعالة!!‬ ‫لرفع المعاناة عن كاهل الزملء المرضى وإعانتهم ماديا‪ ..‬‬ ‫ثم كانت ذروة التحقيق الصحفى لصبرى الديب‪ .‬كذلك رعايته لسر‬ ‫الزملء الذين انتقلوا إلى جوار ربهم ماديا واجتماعيا‪ ..‬أكدت البحاث شدة سميتها وإحداثها‬ ‫للعديد من الثار الضارة مثل الشلل العصبى المتأخر بالطراف‪.‬محمد عمرو‪-‬رئيس الجمعية المصرية لمكافحة المبيدات‪ -‬إن مشروعنا‬ ‫بحثيا كبيرا أكد إصابة ‪%60‬من العاملين بمصانع المبيدات بخلل فى وظائف الكبد‬ ‫والكلى وتأثر العصاب الطرفية‪ ،‬والعصب البصرى‪ ،‬والعجز الجنسى‪ ،‬وكذلك‬ ‫إصابة ‪%20‬بأمراض الربو‪%17،‬بأمراض تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم‪..‫فاعليتها على النسجة وقدرتها على التراكم لحين ظهور سميتها بعد حين‪ ..‬على مرسى خبير البيئة وأستاذ الكيمياء بعلوم الزقازيق‪ ،‬إن إسرائيل‬ ‫واحدة من المصادر الرئيسية لتهريب المبيدات المحظورة دوليا إلى مصر‪.‬‬ ‫كما سقط من بيننا شهداء انتقلوا إلى الرفيق العلى بعد صراع طويل مع المرض‬ ‫وتلك هى ضريبة العمل الجاد!! والمخلص!! نقبلها مؤمنين وراضين بقضاء ال‬ ‫دون اعتراض على مشيئته سبحانه وتعالى‪ ،‬مفوضين أمرنا إليه‪ ،‬داعين لخواننا‬ ‫الذين سبقونا إلى الدار الخرة بأن يشملهم ال عز وجل جميعا بواسع رحمته وأن‬ ‫يسكنهم فسيح جناته جزاء لهم عما قدموه من عطاء زاخر من أجل رفاهية ورفعة‬ ‫شأن مصر الحبيبة‪.

‬ول يمكن أن تتركه بل زوجة‪ .‬وتراجع‬ ‫البعض إلى الوراء عائدين من حيث أتوا‪ ..‬فهاج العامة وقرروا التظاهر والتوجه‬ ‫للسلطان‪ .‬والبادة‬ ‫الجماعية‪ ..‬وهم من ورائه‪..‬‬ ‫نعم إنهم شهداء‪ ..‬غير إسرائيل ويوسف والى‪...‬إن فيل‬ ‫سيادتكم يشكو الوحدة‪ ...‬كما قال جلل غريب‪-‬عضو مجلس الشعب السابق‪ -‬فى‬ ‫شهادته أمام المحكمة‬ ‫ماذا تريدون أكثر من ذلك؟‪ ..(!!) .‬‬ ‫وتتواصل جرائم إسرائيل‪:‬‬ ‫‪126‬‬ .‬‬ ‫*********‬ ‫واليوم فإن مدير الزراعة الذى كان من المفترض أن يقود العاملين بالزراعة‬ ‫لمسيرة إلى السيد الوزير‪ ..‬إذا به يرسل بمذكرة يشيد فيها بتفانى السيد الوزير وحكمته ورحمته‬ ‫بالعاملين‪ ......‬إلى أن القتل الفورى قد حدث لن جرعة المبيدات‬ ‫كانت كبيرة‪ .‬وعندما وصل الركب إلى قصر‬ ‫السلطان نظر زعيم القوم الفصيح خلفه فلم يجد أحدا‪ .‬دب الخوف فى قلب البعض‪ .‬هل بإمكانه أن‬ ‫يفعل أكثر من ذلك؟!إنه يحاول الحصول على بعض العانات للشهداء‬ ‫والمرضى!!وهنا لبد أن نشير‪ ...‬بالضبط كما يقول الضحية‬ ‫لقاتله قبل أن يتلقى طعنة سكينه)اقتلنى يا سيدى‪ .‬ويؤكد أنه ل اعتراض على مشيئة ال‪ .‬بل أمام إصابة أكثر من مليون عامل زراعى‪ ...‬نحن لسنا أمام ‪23‬شهيدا فى الشرقية وعشرات‬ ‫المصابين بأمراض قاتلة‪ ...‬ولكن هذا يعنى أن هذه السموم تصل بجرعات أقل إلى كل سكان‬ ‫مصر من خلل ما يأكلونه‪ .‬وهنا خرج السلطان إليه‬ ‫وقال له ماذا تريد؟! فقال له الزعيم‪ :‬لقد جئت لرفع لسيادتكم طلبا شعبيا‪ .‬ونحن نطالب باستقدام أنثى‬ ‫ليتزوجها وليرعا معا فى حقولنا‪....‬فإنها إرادة ال‪ .‬احتجاجا على عملية القتل الجماعى‪ .‬ول اعتراض‬ ‫على إرادة ال(!!‪ ،‬ولكنه مسكين مدير المديرية الزراعة بالشرقية‪ .‬ولكن من القاتل‪ ..‬للحتجاج على تدمير هذا الفيل لزراعته)فى إحدى الروايات أنه كان‬ ‫جمل وليس فيل( وعين القوم فصيحا لهم كى يعرض شكواهم‪ .‬‬ ‫وكلما تقدم الراكب فى اتجاه قصر السلطان‪ .‬‬ ‫ولعل الكليات العسكرية هى أكثر ما يعرف الحالة الصحية للشعب المصرى من‬ ‫خلل المتقدمين إليها‪ .‬هل نبكى من هذا الخطاب أم نضحك عليه؟!‬ ‫أما الضحك‪ ،‬فلنه يذكرنا بتلك النكتة التراثية عن فيل السلطان الذى عاث فى‬ ‫أراضى الفلحين فسادا وحطم الزراعات‪ .....‬ونحن أمام إبادة جماعية للشعب‪..‬وأمام‬ ‫تعرض المليين لذات الخطار‪..‫)مدير المديرية(‬ ‫والن ‪ .

‬مواصلة رسم لوحة الحرب البيولوجية التى تشنها‬ ‫إسرائيل علنا على مصر‪ ..‬أكدت مصادر بمركز البحوث الزراعية أن هذا المرض‬ ‫يطلق عليه مرض)تشنج واصفرار أوراق الطماطم(وأن مصدره هو‬ ‫إسرائيل)البذور السرائيلية(‪ ..1996‬‬ ‫)العربى(‬ ‫*********‬ ‫ونواصل فى العدد القادم‪ .‬هل نواجه عدوا أخطر من كل العداء‪ ..‫• ذكرت جريدة الخبار فى ‪1/9/1998‬ما يلى‪) :‬تقوم إسرائيل بإرسال‬ ‫شحنات دم ملوثة للدول العربية عبر شركتين‪،‬إحداهما نمساوية والخرى‬ ‫سويسرية وذلك بعد حقنها بفيروسات اليدز واللتهاب الكبدى الوبائى‬ ‫والبلهارسيا(‪.‬‬ ‫إن حملتنا تكاد تدخل شهرها الثامن‪ .‬فإذا كان بلد ما يتعرض لعدوان مستمر‪ .‬‬ ‫• فى ‪..9/6/1999‬تسود حالة من القلق فى أوساط رجال العمال‬ ‫وأصحاب المشروعات الزراعية وشباب الخريجين خاصة بالنوبارية‬ ‫والصالحية وسيناء بسبب ظهور مرض جديد يصيب المحاصيل الزراعية‬ ‫وأهمها الطماطم‪ .‬‬ ‫أكد الخبراء أن الفة انتقلت إلى مصر عن طريق الفسائل المستوردة من‬ ‫إسرائيل‬ ‫)جريدة العربى(‬ ‫• فى ‪ .‬والذى يتبجح هو وأنصاره‬ ‫فيقولون‪:‬إنها سياسة الدولة!!‬ ‫*********‬ ‫وأخيرا‪ ...‬هو الملل؟!‪.‬بل توقف‪ ..‬هل سيصاب القراء والناس‬ ‫بالملل؟!!‬ ‫العكس صحيح‪ ...‬لن الحملة أخذت‬ ‫‪127‬‬ .‬ويتعرض المغرب لكارثة حقيقية بسبب اعتماده‬ ‫على البذور السرائيلية منذ عام ‪.‬فهل سيمل الناس من‬ ‫مقاومة العدوان طالما هو قائم ومستمر؟! العكس صحيح‪ ..17/6/1999‬أعلنت حالة الطوارئ لمواجهة سوسة النخيل الحمراء‬ ‫التى انتشرت بشكل كبير يهدد زراعات النخيل ويضر بمحصول البلح خاصة‬ ‫فى الساحل الشمالى والعريش والسماعيلية‪ ،‬حيث تسود حالة من السخط بين‬ ‫المزارعين بسبب عجز أجهزة وزارة الزراعة عن حل المشكلة نظرا لن‬ ‫السوسة لديها مناعة ضد المبيدات ووسائل المكافحة التقليدية‪.‬وبمساعدة يوسف والى‪ ...

...‬الخضار‪ ..‬فى كل بيت‪ ....‬‬ ‫هل يمكن أن نترك كل هذه المجلت التى تشمل حياة المصريين جميعا‪ ،‬وننشغل‬ ‫بشئ آخر‪.‬يكتوى بسياسات يوسف‬ ‫والى‪ ....‬ولن نقول له إننا‬ ‫نطالب له بزوجة‪..‬‬ ‫والن نحن نأكل السم‪ .‬‬ ‫إننا نتعرض لعدوان سافر‪ ..‬‬ ‫إنها قضية أمة‪ .‬من‬ ‫خلل القمح المريكى والذرة الصفراء المهندسة وراثيا فى كل رغيف‪ ..‬أو أعدمه‪ ..‬كل العاملين فى مجال الصحة‪....‬‬ ‫وكما فى حروبنا العسكرية مع إسرائيل التى خلفت شهيدا فى كل أسرة‪.‬حتى لو وقفنا وحدنا ونظرنا خلفنا‪ ..‬ورأينا كل القوم قد عادوا‬ ‫من حيث أتوا‪ .‬بينما أمريكا وإسرائيل موجودتان فى كل بيت‪ .‬كل‬ ‫مصرى له تجربته المرة مع جرائم يوسف والى‪...‬من ثمار الخضار والفاكهة‪ ..‬كل فلح أو مزارع‬ ‫مصرى يعانى مما نكتب عنه‪ .‬‬ ‫‪128‬‬ .‬أو‬ ‫جريحا مصابا بمرض عضال‪ .‬‬ ‫أما نحن فى جريدة"الشعب"فبإذن ال لن نغير شهادتنا عندما نصل إلى باب‬ ‫قصر السلطان‪ ..‬والبطاطس)المنتجة بالبذور‬ ‫السرائيلية(أرأيتم كيف خدعونا‪ ..‬كل صياد مصرى‪ .‬فى كل أسرة مصرية‪ .‬وأصبحت حديث رجل الشارع فى كل مكان‪ .‬‬ ‫وقذائف العدو المسمومة‪ .‫أبعادا جماهيرية متواصلة‪ ...‬وسنقول للسلطان أحبس الفيل‪ ...‬كل العملين فى حقل الثروة الحيوانية‪ .‬وفى كل فم‪ .‬وفى كل مطبخ‪..‬وكذلك‬ ‫من خلل طبق السلطة‪ .‬‬ ‫فهذه الحرب البيولوجية خلفت شهيدا)حسب مذكرات وزارة الزراعة(‪ .‬‬ ‫ولكنه يتريث وينتظر قرارا قريبا‪-‬بعد كل ما نشر‪-‬من القيادة السياسية‪..‬وفى كل غرفة‪ ..‬فنحن ندعو لمقاطعة البضائع المريكية‬ ‫والسرائيلية‪ ..‬‬ ‫هل لحظتم لماذا نستمر فى حملتنا‪ .‬كامنة فى كل ثمرة‪ ..‬‬ ‫*********‬ ‫والنتصار مؤكد‪-‬بإذن ال‪-‬لنها ليست قضية فرد أو جريدة أو الصحفى أو‬ ‫حزب‪..‬‬ ‫قاطعوا الفاكهة والخضار!!‪...‬وغير صحيح أن الشعب المصرى سيقبل الذبح صامتا كالشياه‪.‬واحتلوا كل منازلنا‪...‬حتى النصر أو الشهادة؟‬ ‫وليس فقط تحت شعار)حتى النصر أو الزنزانة(‪.‬‬ ‫إننا نعانى من استهزاء العداء بنا‪ .....‬والفواكه‪ .‬إننا‬ ‫محاصرون بأكثر من كل الحصارات العسكرية‪...‬‬ ‫هل لحظتم حجم الكارثة التى وصلنا إليها؟‪.‬ول نستطيع أن نرفع شعار قاطعوا‪:‬؛ رغيف الخبز‪.

‬‬ ‫لن ال‪-‬فى الصل‪ -‬هو الذى يفعل ما يريد‪.‬‬ ‫‪6‬مليين مصرى مصابون بالكبد‪.‬‬ ‫• يريد أن يدخل عالم الهندسة الوراثية بمعهد ل يوجد به إلى ثلثة‬ ‫مختصين!!‬ ‫• كل العالم ضد السلع المريكية التى يروجها والى فى مصر‪.‬‬ ‫من ينقذ شعب مصر من جرائمه؟‬ ‫• والى يروج سلعا غذائية‪ .‬‬ ‫‪129‬‬ .‬‬ ‫مليون ونصف مليون طفل معاقون ذهنيا‪..‬‬ ‫‪40%‬معدل الزيادة فى الصابة بالفشل الكلوى‪.‬‬ ‫‪50%‬من شباب مصر يعانى من النيميا‪.‬‬ ‫‪25%‬من المصريات مصابات بالعقم‪.‬‬ ‫‪17%‬معدل الزيادة فى الصابة بالسرطان‪.‬‬ ‫• والى يتحدى الجنزورى ويتجاهل لجنة مراقبة نقل التكنولوجيا من‬ ‫الخارج‪.‫وليفعل بنا السلطان ما يريد‪.‬مخاطرها أشد من الدمار الذى تخلفه القنبلة‬ ‫النووية‪..

.‬‬ ‫أوروبا تحظر الذرة المريكية ووالى يدخلها إلى مصر!‬ ‫الهندسة الوراثية= سرطان‪ .‬انهيار نظام المناعة‪ ..‬تسمم‪.‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫هكذا يهيمن اليهود على لعبة الهندسة الوراثية‪.‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 25‬مايو ‪1999‬‬ ‫‪130‬‬ .‬‬ ‫الهندسة الوراثية تؤدى إلى سيطرة أمريكا على غذاء الجنوب‪.

131 .

.‬حتى يكون ذلك غطاء ليوسف والى‬ ‫لعقد مزيد من التفاقات لغراق مصر باللبان المريكية المعاملة وراثيا‪.‬هو فى حالة المتهم بالقتل‬ ‫الذى ضبط متلبسا‪.‬إنه أشبه بالطلب الملتاثين فى الوليات‬ ‫المتحدة الذين يفتحون النار على زملئهم البرياء دون سبب عقلنى ظاهر‪.‬يعنى هم حيشنقونى‬ ‫‪100‬مره!!‪.‬يقتل مائة‪ ..‬لحين النظر فى أمر الوظائف التى يحتلها‪.‫إننا نطالب بالحجر الفورى على يوسف والى‪ .‬يواصل‬ ‫طريقه‪ .‬‬ ‫إن الحالة النفسية الراهنة ليوسف والى‪ ..‬بإعلنه عن بيع ذرة أمريكية مهندسة وراثيا‬ ‫فى السواق المصرية قريبا‪ .‬وهو بدل من أن يتوارى‪ .‬‬ ‫وزيادة الصادرات المريكية من الماشية والدواجن إلى مصر‪....‬ففى حفل احتفال إسرائيل بعيد تأسيسها يوم ‪15‬من مايو)وهو بالمناسبة‬ ‫نفس تاريخ بدء محاكمتنا‪ ..‬‬ ‫ولن حملة"الشعب"وضعت ظهره إلى الحائط‪ .‬ويالها من صدفة!!(وقف فى السفارة السرائيلية‬ ‫بالقاهرة يتلقى التهنئة بجوار السفير السرائيلى!! وليس هذا هو المهم‪ .‬والعقم والتخلف الذهنى‪....‬فهو ل يملك إلى السير فى‬ ‫طريقه الثم‪ .‬ومنعه‬ ‫من التصرف‪ ...‬وهو‬ ‫حتى هذه اللحظة عاجز عن الدفاع عن نفسه بأى بيان"علمى"أو مفبرك"عن‬ ‫جرائمه فى تخريب الزراعة عن طريق السرائيليين‪ .‬وإصدار القرارات‪ ..‬‬ ‫‪132‬‬ ....‬والتحفظ عليه فى مكان أمين‪ ..‬‬ ‫ويوسف والى يفتح النيران على مليين الشعب المصرى منذ سنوات‪ ....‬قائل لنفسه‪ :‬اللى يقتل واحد‪ .‬معناها مزيد من الصابات‬ ‫المميتة للف ومليين المصريين‪ ..‬وعلى رأسها انتشار‬ ‫أخطر المراض بصورة وبائية فى البلد‪ ...‬فقد‬ ‫اختار يوسف والى منذ زمن أين يقف؟! ولكن الخطر هو اندفاعه إلى مرحلة‬ ‫أعلة فى محاربة الشعب المصرى‪ ..‬‬ ‫فل يملك إل أن يفرغ ما تبقى من مسدسه على رجال الشرطة الذين جاءوا للقاء‬ ‫القبض عليه‪ .‬تجعله يندفع إلى مزيد من القرارات‬ ‫والعمال الضارة بالوطن وصحة الشعب‪ .....‬وينتقل من الشر إلى ما هو أشر منه‪ ..‬ويوسف والى فى موقعه‪ .‬ومحاولته بالتعاون مع السفير المريكى توريط‬ ‫رئيس الجمهورية للقيام بجولة فى شركات الغذاء المريكية التى تعمل بالهندسة‬ ‫الوراثية خلل زيارته المقبلة إلى واشنطن‪ .‬وعلى رأسها السرطان والفشل‬ ‫الكلوى‪ .‬‬ ‫إن كل دقيقة جديدة تمر‪ .

‬وليس من مصلحة‬ ‫مصر أن تدخل كالطرش فى الزفة فى هذا المجال‪ .‬‬ ‫يصف وزير البيئة الفرنسى السابق عملية تلعب الهندسة الوراثية فى‬ ‫المحاصيل الزراعية بأن"أخطر فى آثاره على النسان والبيئة من الدمار الذى‬ ‫تخلفه القنبلة النووية"!! ولكن والى وبالعتماد على ضابط المان الحيوى ابن‬ ‫شقيقه‪ ......‬خاصة وأن بها مجموعة‬ ‫من أكبر علماء العالم فى هذا المجال‪ .‬ومن موقع المستهلك‬ ‫والمستورد‪ .‬دون أوسع‬ ‫تشاور مع العلماء الوطنيين‪ .‬التى ل تستهدف إل الرباح الطائلة‪...‬وقبل ذلك بدأ التعاون مع إسرائيل فى مجال الهندسة‬ ‫الوراثية!‬ ‫الهندسة الوراثية باختصار‪ .‬ل يهمه أن يتعرض الشعب المصرى لقنبلة‬ ‫نووية!! ومن المفترض أن يكون أى مسئول فى موقع يوسف والى حريصا‬ ‫على الوطن والشعب‪ .‬ولكننا‬ ‫ندعو إلى الحذر وإلى ضرورة امتلك أسباب البحث والتقدير‪ ..‫وقد بدأت"الشعب"منذ عدة شهور تصعيد حملتها ضد جرائم والى فى هذا‬ ‫المجال‪ :‬مجال الهندسة الوراثية‪ .‬تعتمد على التلعب فى الجينات الطبيعية للنباتات‪.‬وبالضافة لذلك عندما عقد مؤتمر دولى حول هذا‬ ‫‪133‬‬ .....‬والتى تتولها بشكل خاص‬ ‫عناصر يهودية‪ .‬ونحن ل ندعو إلى الخوف من التطورات العلمية‪ ..‬وعقد مؤخرا مؤتمر بالتعاون مع جامعات أمريكية‬ ‫لفرض هذا الموضوع‪ .‬التى سبق وأن أصدرت‬ ‫قرارا بمنع دخول السلع المهندسة وراثيا‪ ...‬لم تحسم بعد‪ .‬ولجنة المان التى يرأسها‪ .‬وها هى اليام تمضى‬ ‫سريعا لتكشف انعدام الضمير لدى سيادته‪.‬ودخل فى لعبة)القطة والفأر(مع‬ ‫مختلف أجهزة الدولة‪ ..‬‬ ‫بهدف الكثار من مستوى النتاج‪ ..‬تحولت إلى معركة دولية كبرى ضد‬ ‫الشركات الحتكارية المريكية التى تهيمن عليها‪ .‬ول يندفع بالبلد إلى هذا المنزلق الخطر‪ .....‬بكل شتى أنواع التلعب‪ .‬ولكنه تحايل فى المذكرة التفسيرية‬ ‫ليفرغ القرار من مضمونه‪ ....‬قبل أن نكون‬ ‫لعبة فى أيدى الشركات المريكية‪ ....‬وهناك مناقشة عالمية حول المخاطر الرهيبة‬ ‫لهذا التجاه على البيئة وعلى صحة النسان‪ .‬ومع كل مؤسسات الدولة‪ .‬‬ ‫والمطبوعات الصادرة من المم المتحدة تنشر وجهات النظر المتعارضة)ول‬ ‫تحسم موقفا نهائيا‪ ..‬ولكن والى‪-‬ومنذ‬ ‫سنوات‪-‬حول قضية إدخال السلع المهندسة وراثيا إلى قضية شخصية يستميت‬ ‫من أجل تحقيقها‪.‬‬ ‫وتدمير الزراعات فى بلدان العالم الجنوبى‪.‬‬ ‫والهندسة الوراثية فى المجال الزراعى‪ .‬وعلى رأسها وزارة الصحة‪ .‬تحسبا لهذه التطورات‪ .‬قبل أن تشارك فى هذه المناقشة العالمية‪.....‬ولكنهم بالطبع مستبعدون من قبل‬ ‫السيد"والى"‪..

.‬فهى حتى أغسطس ‪1997‬لم تجتمع‬ ‫إلى مرتين!‬ ‫وبهذه السلحة المثلومة يريد الوالى أن يغرق البلد بالذرة واللبان المريكية‬ ‫المهندسة وراثيا‪ .‬وبين أمريكا وبعض‬ ‫توابعها)استراليا‪-‬كندا‪-‬شيلى‪-‬الرجنتين(‪ .‬‬ ‫وليس من مصلحة مصر أن تلج فى هذا المنعطف‪ .‬بينما وقفت أمريكا ومعها ‪4‬دول أخرى ضد‬ ‫هذا التوجه‪ .‬وستخسر أمريكا وحدها‬ ‫من جراء هذا الموقف الدولى صادرات بزهاء ‪50‬مليار دولر سنويا‪.‬ول تلك‬ ‫اللجنة‪ ....‬لن هذه الدول من كبار منتجى الحبوب‪ .‬ل يوجد من‬ ‫بينهم إل ‪3‬فقط يحملون الدرجات العلمية فى هذا المجال)أليس هذا هو التهريج‬ ‫بعينه‪ ..‬حصل على جائزة‬ ‫نورث كارولينا"إنجاز القرن العشرين"‪ .‬وهى غير مسلحة إل بلجنة‬ ‫أمان حيوى تابعة ليوسف والى‪ ..‬‬ ‫وتجد أناسا ل تمت تخصصاتهم بصلة إلى الهندسة الوراثية!‬ ‫د‪ ....‬يا سيادة الرئيس؟!(‪.1995‬وتعلم على يديه علماء‬ ‫من مختلف دول أوروبا‪.‬ولكن ستجد ابن شقيق والى‪..‬وحصل على جائزة الدولة التشجيعية‬ ‫عام ‪ 1983‬وجائزة من جامعة كامبريدج خلل ‪ .....‬‬ ‫أما لجنة المان الحيوى التى شكلت عام ‪1995‬والمختصة بضمان سلمة أى‬ ‫سلعة مهندسة وراثيا تدخل فى إلى البلد‪ .‫الموضوع وقف كل العالم ضد الوليات المتحدة‪ ..‬العالم المصرى الجليل طلعت البراشى‪ .‬وهو ما يؤكد أن المصالح المالية‬ ‫والتجارية هى التى تتحكم فى الموقف المريكى‪..‬‬ ‫ل أريد أن أفصل فى إنجازات الرجل‪ .‬لن تجد فى هذا المعهد‪ ..‬‬ ‫المعركة إذن عالمية‪ .‬وليس لدى سيادته إل معهد بحوث الهندسة‬ ‫الوراثية الزراعية الذى أنشئ بأموال أمريكية ويضم ‪40‬باحثا‪ ..‬‬ ‫ولكنها مناسبة لكى نقول‪ .‬ثم‬ ‫يتخصص فى الدعاية للتكنولوجيا السرائيلية‪ .‬ولكن من هو طلعت البراشى؟!‬ ‫ستجد اسمه فى موسوعة)‪500‬قائد مؤثر على البشرية(‪.‬وكان رأى كل العالم هو‬ ‫التحفظ على استيراد السلع الزراعية المهندسة وراثيا نظرا لجدية البحوث‬ ‫العلمية التى تشدد على مخاطرها‪ .‬‬ ‫‪134‬‬ ..‬محمد طلعت البراشى‪ .‬يكون مسئول مغرضا سئ النية‬ ‫وفاقدا للوطنية‪....‬بين كل العالم بما فى ذلك أوروبا‪ ..‬وهو من كبار علماء العالم فى مجال‬ ‫العلوم المتصلة بالزراعة حتى ل تخرج عن الموضوع‪.‬صحيح)اللى اختشوا ماتوا(‪ ..‬تعرفنا على آرائه فى هذا المجال من خلل حديث‬ ‫أجرى معه بجريدة الشعب‪ ...‬إن المسئول الذى يتجاهل مثل هؤلء العلماء‪ ..

.‬‬ ‫ويؤكد د‪ .‬‬ ‫ويقول البراشى إن صاحب فكرة الهندسة الوراثية هو وليام جاعود )أمريكى‬ ‫يهودى( تولى فى الستينيات رئاسة وكالة المساعدات المريكية‪ ،‬ثم تبنت الفكرة‬ ‫مؤسسة رو كفلر وهى مؤسسة يهودية معروفة ساهمت مع وكالة المساعدات‬ ‫المريكية فى إنشاء مركزين‪ ،‬أحدهما لبحاث الرز فى الفلبين)ايدى( والثانى‬ ‫للقمح فى المكسيك‪ .‫المهم أن د‪ .‬المر الذى فتح الطريق أمام المجاعات فى‬ ‫أفريقيا‪..‬‬ ‫وعن طريق هذه المراكز تم تدمير زراعة الرز فى جنوب شرق آسيا‪،‬‬ ‫وانهارت زراعة القمح فى البلد التى أخذت بسللة القمح المكسيكى)ومن بينها‬ ‫مصر(‪ .‬كذلك تم تدمير‬ ‫حزام الذرة الفريقى العريض‪ ..‬البراشى بمرارة إلى القطن طويل التيلة فى مصر‪ .‬وتم تدمير زراعة قصب السكر فى منطقة الكاريبى‪ ..‬والذى تغير اسمه من رو كفلر إلى)سيميت( حتى ل يخطر‬ ‫ببال أحد علقة هذه المشروعات بالصهيونية العالمية‪.‬‬ ‫وفى سنة ‪1971‬أنشئت مجموعة استشارية تضم ‪30‬عضوا أغلبهم من اليهود‬ ‫للشراف على تلك المراكز التى وصل عددها إلى ‪18‬مركزا فى مختلف أنحاء‬ ‫العالم‪ ،‬وارتبطت هذه المراكز ماديا بالبنك والصندوق الدوليين‪.‬وأنشأ مع ‪18‬عالما دوليا من مختلف أنحاء العالم رابطة لكشف‬ ‫المؤامرات العلمية الدولية‪.‬بنفس الطريقة تم‬ ‫إدخال أصناف جديدة من القطن‪ ،‬وقيل أن القطن المصرى يستغرق فى الرض‬ ‫‪9‬شهور‪،‬لماذا ل ندخل صنفا جديدا متوسط التيلة ل يستغرق سوى ‪6‬أشهر فقط‬ ‫‪135‬‬ .‬‬ ‫أما اليهودى)نورمان بورلوج( رئيس الفريق البحثى الذى تسبب فى دمار قمح‬ ‫المكسيك‪ ،‬فقد حصل على جائزة نوبل للسلم عام ‪!!1970‬‬ ‫بل تم اختياره رئيسا للجنة الدولية لجائزة الغذاء العالمى‪ ،‬حيث أخذ فى توزيع‬ ‫الجوائز على رؤساء المراكز التى ساهمت فى تدمير المحاصيل فى بلدان العالم‬ ‫الثالث‪...‬البراشى أن هناك دراسات ل حصر لها تربط بين المبيدات والعقم‬ ‫الجنسى)‪(%25‬من المصريات مصابات بالعقم ‪ ،‬وأمراض السرطان )تتزايد‬ ‫معدلت الصابة فى مصر بواقع ‪%17‬سنويا( والكلى)تتزايد معدلت الصابة‬ ‫بالفشل الكلوىبنسبة ‪%40‬سنويا(والكبد)‪%10‬من المصريين مصابون بأمراض‬ ‫فى الكبد( وتشوه الجنة والتخلف العقلى)تقول منظمة الصحة إن مليونا ونصف‬ ‫المليون طفل مصرى معاقون ذهنيا(‪..‬طلعت البراشى من خلل عمله وعلمه اكتشف جرائم الهندسة‬ ‫الوراثية‪ .‬‬ ‫ويشير د‪ ..

‫ونوفر الرض لزراعات أخرى؟ وهكذا انتهت أسطورة القطن المصرى‪ ،‬والن‬
‫يزرع القطن طويل التيلة فى صحراء النقب بإسرائيل والوليات المتحدة!!‬
‫والهندسة الوراثية على مستوى العالم سوف تؤدى إلى كارثة لن دول العالم‬
‫الثالث الفقيرة ل تملك بنوكا للتقاوى وهى مكلفة جدا‪ ،‬وبالتالى فإن الصناف‬
‫الوطنية التى حدث لها انتخاب طبيعى على مدى مليين السنين واستطاعت‬
‫مقاومة المراض‪ ،‬هذه الصناف تموت نهائيا وتحل محلها أصناف ضعيفة أو‬
‫مريضة‪ ..‬تعطى فى البداية إنتاجية عالية ثم ل تلبث أن تنهار ‪ ،‬وإذا أرادت هذه‬
‫الدول إنتاجا حقيقيا فعليها أن تشترى تقاوى جديدة كل عام من الشركات الدولية‪،‬‬
‫وهذه البذور لن تعطى إنتاجية إل إذا أخذت معها أصنافا معينة من السمدة‬
‫وأصنافا من المبيدات وربما ماكينات‪ ،‬ناهيك عن التبعية السياسية والتلويح‬
‫بسلح التجويع‪.‬‬
‫ويضيف‪ :‬كل الدول المتقدمة أصدرت قوانين أمان تتعلق بأبحاث الهندسة‬
‫الوراثية‪ ،‬هذه القوانين تحرم بصورة قطعية إجراء أية تطبيقات عملية خرج‬
‫حدود المعمل‪ ،‬لنهم يعلمون جيدا أن أى تغيير فى الجينات الوراثية سوف يكون‬
‫على حساب صفات أخرى موجودة‪ ،‬لكن تلك الشركات العملقة ل تنقصها‬
‫الحيلة فتستخدم أراضى وحيوانات بلدان العالم الثالث‪ ،‬كما حدث بالفعل‪ ،‬ولكن‬
‫بعد شهرين ماتت جميع البقار‪.‬‬
‫ويؤكد د‪ .‬البراشى‪ :‬أنا لست ضد الهندسة الوراثية كعلم ولكنه ما زال عالما‬
‫موحشا مجهول‪ ،‬نتائجه ربما ل تظهر إل بعد أجيال‪ ..‬ولبد لشعوب العالم‬
‫الثالث من السراع فى إصدار قوانين المان البيولوجى‪ ،‬ولبد أيضا أن تحارب‬
‫ضد أى عدوان على مفرداتها الطبيعية‪ :‬النسان‪ ،‬النبات‪ ،‬الحيوان‪ ،‬البيئة‬
‫بأكملها‪ ،‬لقد جمعت المؤسسات العلمية والشركات العملقة أنسجة للنباتات‬
‫والمحاصيل والشجار الصلية وتحتفظ بها فى بنوك للنسجة مثلما احتفظت‬
‫بالبذور فى بنوك خاصة‪ ،‬فلو حدث بعد ذلك أى تدخل فى التركيب الوراثى لى‬
‫نبات مثل وحدث ما ل تحمد عقباه‪ ،‬فنحن فقط الخاسرون‪ ،‬نحن دول العالم‬
‫الثالث‪ ،‬أما هم فيملكون الصل)حديث لمجلة أكتوبر ‪.(7/1/1996‬‬
‫أين هذا التصور العلمى‪ ..‬الشامل‪ ..‬الوطنى‪ ..‬من عبث والى الذى يخضع‬
‫لمطالب أمريكا وإسرائيل‪ ..‬وينفذها بل كلل أو ملل‪ ..‬وبل ضمير!!‬
‫ماذا يحدث فى العالم حول الهندسة الوراثية؟!‬
‫هذه مجرد أمثلة‪:‬‬
‫• أصدرت مؤسسة بحوث العلوم التكنولوجيا والبيئة بالهند تقرير‬
‫أكدت فيه أن فول الصويا المعالج بالهندسة الوراثية‪ ..‬والذى تستورده الهند‬
‫‪136‬‬

‫من الوليات المتحدة فى إطار برنامج مساعدات‪ ..‬ضار بصحة الطفال‬
‫ورفضت بقية دول العالم استيراده‪.‬‬
‫• فى لندن وباريس وجنيف قامت قيامة الرأى العام بسبب)أطعمة‬
‫فرانكشتاين(المعدلة جينيا‪ ،‬حيث اندلعت المظاهرات تطالب الحكومات‬
‫الوروبية بوضع قيود على استخدام المنتجات المعدلة بالهندسة الوراثية‬
‫خوفا من أضرارها على النسان‪.‬‬
‫وتحظر أوروبا استيراد هذه المنتجات من أمريكا‪.‬‬
‫• فى هولندا أثبتت دراسة علمية أن الطعمة المعدلة جينيا تمثل خطرا‬
‫على صحة النسان‪ ،‬لن الجينات المقاومة للمضادات الحيوية الموجودة‬
‫فى هذه الطعمة تتسبب فى وجود بكتيريا داخل المعاء ل يمكن القضاء‬
‫عليها بأقوى الدوية‪.‬‬
‫• فى بريطانيا يرفض ‪%61‬من المستهلكين شراء الطعمة المعدلة‬
‫وراثيا‪ ،‬وجاء رأى المير تشارلز موافقا لموقف الرأى العام البريطانى‪،‬‬
‫حيث أعلن معارضته لهذه الطعمة فهو يعتبر التدخل الجينى فى الطعمة‬
‫ما هو إل عبث بالطبيعة‪.‬‬
‫• وذهب الفاتيكان وعلماء الخلق إلى نفس الموقف‪ ،‬حيث أعلن‬
‫ممثل البابا فى منظمة"الفاو"التابعة للمم المتحدة أن البابا يرى أن‬
‫التلعب بالجينات تدخل فى الشئون اللهية‪.‬‬
‫• ‪ 80%‬من اللمان يرفضون شراء أطعمة"فرانكشتاين"وهو السم‬
‫الذى أطلق على الغذية المعدلة بالهندسة الوراثية‪ ،‬وذلك تشبيها‬
‫بالسطورة التى تقول)إن عالما صنع وحشا أسماه فرانكشتاين ولم يستطع‬
‫السيطرة عليه(‪.‬‬
‫• وفى فرنسا اضطرت الحكومة إلى وقف بيع بعض الطعمة المعدلة‬
‫جينيا بناء على رفض المستهلكين لطرحها فى السواق‪.‬‬
‫• فقدت أمريكا صفقة ذرة بـ ‪200‬مليون دولر عام ‪1998‬مع أسبانيا‬
‫لن التحاد الوروبى لم يحدد بعد شروط التعامل مع المنتجات المعدلة أو‬
‫المصممة جينيا‪.‬‬
‫• أثارت أبحاث العالم)أرباد بوزتاى(ضجة عالمية حين أكدت خطورة‬
‫الغذية المهندسة وراثيا على جهاز المناعة وبعض أعضاء الجسم‪..‬‬
‫وتفاقم الخوف عندما أيد كلمه العالم)رونالد فينان(وقطع بأنها قد تزيد من‬
‫نسبة إصابة النسان بالسرطان‪.‬‬
‫‪137‬‬

‫ومن الناحية العلمية‪ ،‬فإن خطورة الهندسة الوراثية تنبع من أن معظم‬
‫المورثات المستخدمة فى الغذية تم استنباطها من بعض الطفيليات‬
‫والفيروسات ذات القدرة على غزو خليا النسان وتدميرها‪ ،‬كما أثبتت‬
‫بعض البحاث أنها تسبب الحساسية وحالت التسمم الجزئى وتعزز مقاومة‬
‫الجراثيم للمضادات الحيوية فى الجسم‪.‬‬
‫• دعت مجلة نيتشر العلمية البريطانية الرصينة إلى تجميد النتاج التجارى‬
‫للنباتات المعدلة وراثيا حتى يتم درس الموضوع‪.‬‬
‫• ويشير الزميل محمد فتحى فى موضوع قيم بمجلة"المصور" إلى مثال‬
‫بالغ الخطورة على تلعب الشركات المريكية بالهندسة الوراثية لتحقيق‬
‫أرباح خرافية فى ظل احتكار محكم‪ ..‬المزارع الذى يريد إنتاجا وفيرا يتجه‬
‫إلى شركة مونسانتو‪-‬أكبر شركة أمريكية فى مجال الهندسة الوراثية والبذور‬
‫غالية الثمن‪-‬ويطمع المزارع أن يعاود استخدام البذور التى تنتج عن‬
‫زراعته‪ ،‬لكن الشركة المريكية كانت تشترط على الشارى فى عقد الشراء‬
‫عدم معاودة استخدام البذور وكان يوقع على ذلك‪ .‬وإن ظل على حاجته‬
‫للمحصول الوفير المميز فى العام التالى فعليه اللجوء لنفس الشركة ودفع‬
‫القيمة الضافية فى الثمن المرتفع‪ ،‬لن الشركات تملك براءة حق الملكية‬
‫الفردية‪ ،‬منذ أن سجلت البذرة المعدلة وراثيا‪ ،‬وأصبحت مالكة الحق للتحكم‬
‫فيها‪ .‬وبالطبع كان من الصعب على الشركة متابعة تنفيذ التفاق إياه وهنا‬
‫نفتق ذهن الشركة عن حل جهنمى‪.‬‬
‫كانت شركتان من الشركات العاملة فى حقل التكنولوجيا الحيوية قد توصلتا‬
‫بدعم من وزارة الزراعة المريكية إلى إنتاج مورث يستخدم فى تكنولوجيا‬
‫هدفها الصابة بالعقم!! وحين يجرى إدخال هذا المورث فى المادة الوراثية‬
‫للمحصول المعنى يصاب بالعقم حين يصل إلى مرحلة تكوين البذور‪ ،‬وبالتالى‬
‫تستحيل زراعة هذه البذور‪ ،‬وبالطبع حصلت الشركتان المعنيتان على براءة‬
‫تعطيهما حق التحكم فى استخدام هذا المورث‪.‬‬
‫هنا تفتق ذهن مونسانتو عن مخططها الجهنمى‪ :‬عرضت شراء الحقوق الخاصة‬
‫بتكنولوجيا العقم بمليار دولر‪-‬مع عرض لشراء "دلتا"إحدى الشركتين‬
‫المصنعتين‪-‬وتم قبول عرضها للتو‪ ،‬وأعلنت عن عزمها إدخال المورث فى‬
‫البذور المعدلة وراثيا التى تبيعها‪ ،‬وبذلك توفر على نفسها"وجع الدماغ"وإن‬
‫حاول أى فلح معاودة استخدام البذور يضيع عليه المحصول‪ ،‬وتضمن بذلك أن‬
‫يأتيها من يريد صاغرا ويدفع ما تريد‪.‬‬
‫‪138‬‬

‫ومنذ حصول المعنيين على براءة مورث تكنولوجيا العقم أطلقت عليه‬
‫منظمة"جرين بيس"اسم المدمر وخرجت بسيناريو يرى أن غبار الطلع الناتج‬
‫عن المحاصيل الحاملة للمدمر يمكن أن يتحرك مع الريح كسحابة سامة‪ ،‬وأن‬
‫التزاوج الذى يمكن أن يحدث بينه وبين المحاصيل العادية الخرى وبينه وبين‬
‫النباتات البرية سيؤدى إلى إصابتها جميعا بالعقم‪ ،‬مما سيقضى على الحياة فى‬
‫كوكب الرض تماما‪ .‬وشنت"جرين بيس"حربا شعواء على المدمر مطالبة‬
‫المعنيين فى كل مكان بإرسال احتجاجات إلى إدارة الزراعة المريكية‪.‬‬
‫ورغم أن هناك ثغرات علمية كثيرة فى سيناريو قيام القيامة المتمثلة فى العقم‬
‫الشامل لعالم النبات‪ ،‬فإن مونسانتو وجدت نفسها فى موقف ل تحسد عليه أمام‬
‫الرأى العام‪ ،‬فالتكنولوجيا ممتازة من حيث آفاق التسويق‪ ،‬لكنها بالمعايير‬
‫الجتماعية تكنولوجيا مريضة‪ ،‬ناهيك عن أنها أخذت على عاتقها البت فى‬
‫قضية من يتحكم فى بذور الحياة‪..‬‬
‫ما زالت أمامى أكوام من المعلومات‪ ..‬ولست الن بصدد إجراء بحث علمى‪..‬‬
‫الموضوع باختصار أن هذا المجال شائك‪ ..‬وقد تكون له فوائده)فى مجال‬
‫الدوية‪ .‬ومقاومة الحشرات(‪..‬‬
‫وله مضارة ‪ ..‬وهو أشبه بالعب بالنار ‪ ..‬أو بإطلق)جن من القمقم(دون القدرة على‬
‫التحكم فيه‪.‬‬
‫وهو علم يمكن أن يستخدم فى الخير أو الشر‪..‬وهذه هى أهمية أن يتصدى له علماء‬
‫ق ال(‪ ،‬والية التى‬
‫خْل ِ‬
‫ل ِل َ‬
‫مسلمون ومتدينون ووطنيون‪،‬فى ظل الية الكريمة)ل َتْبِدي َ‬
‫خِذ‬
‫ق ال(ثم تتابع الية)َوَمن َيّت ِ‬
‫خْل َ‬
‫ن َ‬
‫تقول على لسان الشيطان)َولُمرّنُهْم َفَلُيَغّير ّ‬
‫سرانًا ّمِبينًا(‪.‬‬
‫خْ‬
‫سَر ُ‬
‫خِ‬
‫ل َفَقْد َ‬
‫نا ِ‬
‫طانَ َوِلّيًا ّمن ُدو ِ‬
‫شْي َ‬
‫ال ّ‬
‫ول يمكن الولوج لهذا المجال من باب المتلقى من أشرار العالم‪ ..‬لبد من العتماد‬
‫على علمائنا الفذاذ أول وأخيرا‪ ..‬وفى إطار مبادئنا العقائدية‪.‬‬
‫*********‬
‫ولكن هل حقا نقيم الدنيا ول نقعدها‪ ..‬بسبب صفقة ذرة من أمريكا‪ ..‬واحتمال تدفق‬
‫اللبان من أمريكا‪ ..‬طبعا هذه ستكون السابقة الولى وبعدها الطوفان‪ ..‬ونحن نقول‬
‫السابقة الولى فى المجال الرسمى‪ ..‬ولكن حقيقة فإن يوسف والى أغرق البلد فعل‬
‫بالهندسة الوراثية من خلل المبيدات والتقاوى والبذور السرائيلية المعاملة وراثيا‪..‬‬
‫التى أحدثت كل هذه الكوارث فى المجال الزراعى‪ ..‬أما السرطانات والفشل الكلوى‪..‬‬
‫وإجهاض النساء‪ ..‬وعقمهن‪ ..‬فقد تحولت فى بلدنا إلى أمراض وبائية أشبه‬
‫بالنفلونزا‪.‬‬
‫‪139‬‬

‫قبل مجئ والى لوزارة الزراعة‪ ..‬كانت تمر سنوات قبل أن نسمع عن مصاب واحد‬
‫من أهلنا أو معارفنا بالسرطان‪ ..‬أما الن فيمكن لكل أسرة أن تعدد حالت السرطان‬
‫فيها‪ ..‬وفى معارفها‪ ..‬وكيف تتلقى هذا النبأ على فترات جد متقاربة ل تتجاوز أسابيع‪..‬‬
‫فى الريف والمدن على السواء‪.‬‬
‫فى ‪25/7/1997‬نشرت صحيفة محامى يوسف والى"الوفد"أن أساتذة النبات والوراثة‬
‫بجامعة السكندرية كشفوا عن مفاجأة فى قضية شحنات القمح المستوردة من الوليات‬
‫المتحدة‪.‬أكد د‪ .‬نوح سليمان صبرة‪-‬أستاذ الوراثة بكلية زراعة السكندرية‪-‬إمكانية‬
‫إصابة جينات القمح المعاملة وراثيا بأمراض التقزم والختلل الشعاعى والهرمونى‬
‫بسبب عدم التحكم فى نسب المواد الكيماوية ومعاملت الشعاع‪.‬وحذر نوح من‬
‫خطورة التأثير الضار لجينات قمح الهندسة الوراثية‪ ،‬ذلك أن بروتين هذه الجينات‬
‫يصيب النسان أو الحيوان بأمراض سرطانية كما يحدث تغييرات وتشوهات خلقية‬
‫فى أعضاء وأنسجة الجسم‪ ،‬وأن التأثير الكبر يحدث عند استخدام بذور هذا القمح فى‬
‫الزراعة‪ .‬وأشار إلى ضرورة حظر استيراد أى شحنات تأكد بالتحليل المعملى أنها‬
‫معدلة وراثيا‪ ،‬وطالب بإعدامها فى حالة وصولها إلى الموانئ المصرية وأكد نفس‬
‫المعنى د‪ .‬محمد عبد المقصود أستاذ علم النبات بكلية علوم السكندرية‪..‬‬
‫وهكذا فإن محاولت إدخال سلع غذائية معدلة بالهندسة الوراثية من أمريكا لم تتوقف‬
‫خلل السنوات الماضية‪ ..‬أما عن إسرائيل فحدث ول حرج‪ ..‬وهذا ما سنزيده تفصيل‬
‫فى العدد القادم‪..‬‬
‫*********‬
‫والن نقول‪ ..‬لقد نشر فى الصحف أن د‪ .‬الجنزورى أسس لجنة عليا تابعة لمجلس‬
‫الوزراء لمراقبة إدخال هذه التكنولوجيا‪ ..‬والن فإن يوسف والى يتحدى الجنزورى‪..‬‬
‫ويصدر قرارا من لجنة المان الحيوى)الملكى(بإدخال الذرة المريكية المهندسة‬
‫وراثيا لسواق مصر‪ ..‬ويعلن على المل أنه دولة داخل الدولة‪ ..‬والراجل يقرب منه‪..‬‬
‫إلى القيادة السياسية‪ ..‬إلى رئيس الوزراء‪ ..‬إن هيبة الدولة فى الميزان‪ ..‬وكل يوم‬
‫يمر‪ ..‬مع استمرار هذا الوالى‪ ..‬يعنى مزيدا من الضحايا‪ ..‬ومزيدا من هتك أسرار‬
‫المن القومى‪ ..‬وفتح أبواب حصون الوطن‪ ..‬كما حدث فى بعض موانئ الشام من‬
‫خلل الحملت الصليبية‪ ..‬وحيث دخل العداء أهم الحصون‪ ..‬لن بعض حراس هذه‬
‫الحصون فتحوا لهم البواب!!‪.‬‬
‫ل تنتظروا مذبحة‪ ..‬كمذبحة القصر‪ ..‬فوالى يدير بالفعل‪-‬ومنذ زمن‪-‬أكبر عملية قتل‬
‫جماعى بطئ فى تاريخ مصر‪.‬‬
‫ولسوف تسألون!‬
‫‪140‬‬

.‫والى يتحدى مؤسسات الدولة ويصر على استيراد سلع الهندسة الوراثية‬ ‫• نطالب بقرار سيادى يوقف استيراد السلع المهندسة وراثيا من‬ ‫أمريكا وإسرائيل‪.‬‬ ‫• تريبتوفان المعدل وراثيا أدى إلى مقتل ‪37،1500‬حالة شلل‪5،‬آلف‬ ‫حالة عجز مؤقت‪.‬‬ ‫جريدة "الشعب"‪ 1‬يونيو ‪.‬‬ ‫• الهندسة ‪ :‬جينات السمك فى الطماطم‪ -‬والبكتريا فى القمح‪-‬‬ ‫والفيروسات فى القرع!‬ ‫• التلوث الجينى أسوأ من التلوث الكيميائى أو النووى‪ .‬‬ ‫• الهندسة الوراثية‪ :‬سموم‪ -‬حساسية‪ -‬تلويث للبيئة‪ -‬تقليل القيمة‬ ‫الغذائية‪-‬إبطال مفعول المضادات الحيوية‪ -‬تهديد المحاصيل بالنهيار‬ ‫الشامل‪.‬فهو ل علج‬ ‫له‪.1999‬‬ ‫‪141‬‬ .

142 .

.‬حتى يقضى ال أمرا كان مفعول‪ ..‬بالعلن عن عزمه التوسع فى‬ ‫استيراد السلع المهندسة وراثيا‪ ........‫ما يحدث فى بلدنا شئ ل يصدقه عقل؟!‬ ‫فقد كشفنا فى العداد القليلة الماضية كيف تلعب يوسف والى لجهاض قرار وزير‬ ‫الصحة بمنع دخول السلع الغذائية المهندسة وراثيا‪ .‬لسنا شعبا من النعاج‪ ...‬فإن الصمت بعد ذلك خيانة‪.‬ول وزير الصحة‪ ..‬وكيف أنه أسس لجنة ملكى)اسمها لجنة المان الحيوى(لتمرير‬ ‫قرارات إدخال هذه السلع المشبوهة‪ ...‬فإننا لن نصمت الن‬ ‫دقيقة واحدة‪ .‬وعهدا أمام ال‪ ....‬ل أفهم معنى ممارسة)النهى عن‬ ‫المنكر(بدون ذلك‪ .‬وسنحمل جميع المسئولين المسئولية عن ذلك‪ .‬القادرة على تشويه الجنة والصابة بالسرطان‪ %80-‬من‬ ‫زراع الفاكهة والخضر يستخدمون والهرمونات القاتلة‪ .‬فإننا إذ ندعوا أن يغفر لنا تقصيرنا طوال العوام‬ ‫الماضية‪ ،‬حيث لم نطور حملتنا الصحفية إلى حملة جماهيرية‪ .‬لن نسمح لهذه الجريمة أن تمر كما مرت جرائم سابقة‪..‬ول حياة لمن‬ ‫تنادى‪ ...‬وجاء زمن‬ ‫المقاومة الشعبية‪.‬بعد دراسة علمية متأنية وعلنية من العلماء الوطنيين‪ .‬‬ ‫‪143‬‬ .‬والمطلوب مننا نحن أبناء الشعب أن نقبل هذه‬ ‫الستهانة‪ .‬على مخادعة الدولة بكل أجهزتها‪.‬‬ ‫والهرمونات‬ ‫الن تقولون إن صوتنا قد أصبح عاليا‪ ..‬‬ ‫كيف يمكن أن نفسر بحسن نية إصرار والى‪ ..‬ففى ‪27/11/1990‬كتب بديوى فى"الشعب"بصورة موثقة‪.‬هذا قرار استراتيجى يتطلب إصدار تشريع)إذا كان عندنا برلمان‬ ‫أصل!!(‪ .‬بإقرار مذكرة تفسيرية تلغى‬ ‫مغزى القرار‪ .‬ول رئيس الجمهورية ذات نفسه‪..‬نحن صبرنا ‪9‬سنوات كاملة‪ ..‬إذا لم يوقفوا هذا‬ ‫الوزير النائب غير المين‪ ..‬إن السواق مغمورة سنويا بـ ‪25‬ألف كيلوجرام من‬ ‫والهرمونات النباتية‪ ..‬وتجاهل اللجنة التى شكلها رئيس الوزراء‬ ‫لمراقبة نقل التكنولوجيا من الخارج‪.‬‬ ‫وتحدى الشعب المصرى والزدراء لمؤسساته‪ .‬لقد صبرنا كثيرا‪ ..‬ل أفهم أى منكر آخر أكثر إلحاحا الن‪ .‬وفى ظل ضمانات‬ ‫محكمة‪.‬وقد امتلكنا مئات‬ ‫الصفحات من المستندات التى تؤكد ما نقول‪ .‬وخلل هذه السنوات أصيب المليين بالسرطان والفشل الكلوى وشتى‬ ‫المراض الفتاكة‪ .‬الخبراء يؤكدون خطورة‬ ‫و الفاو تحذر والحكومة تلغى دور الرقابة‪...‬‬ ‫والحقيقة أنه ل يوسف والى‪ .‬‬ ‫مهما كان الثمن‪ .‬‬ ‫يملك هذا الحق‪ ...‬‬ ‫وعلى لسان العلماء المصريين‪ ...‬‬ ‫إن زميلنا صلح بديوى يكتب عن السموم التى يدخلها والى من إسرائيل وغيرها لقتل‬ ‫شعبنا منذ تسع سنوات‪ .‬وأن نموت صامتين‪...‬‬ ‫وأنا أقولها بأعلى صوت‪ .

.‬ضمن برنامج زيارة‬ ‫الرئيس مبارك القادمة إلى الوليات المتحدة وتناول د‪ .‬لماذا هذا الصرار والتحدى؟!!فبعد كل ما‬ ‫كشفناه عن مغزى لقاء والى مع السفير المريكى‪ .‬والى فى حديثه‪ :‬أن تفقد‬ ‫سيادة الرئيس لحد المعاهد العلمية المريكية العاملة فى مجال التكنولوجيا‬ ‫الحيوية)الهندسة الوراثية( خلل زيارته القادمة للوليات المتحدة سيعطى دفعة قوية‬ ‫‪144‬‬ .‬يوسف والى التقى مساعد وزير الزراعة‬ ‫المريكى حيث طرح الجانب المريكى ترحيب القطاع الزراعى المريكى بما طرحه‬ ‫السفير المريكى خلل لقائه بالدكتور يوسف والى أن تتضمن زيارة الرئيس مبارك‬ ‫القادمة للوليات المتحدة إحدى المؤسسات العاملة فى مجال التكنولوجيا‬ ‫الحيوية)الهندسة الوراثية(‪.‬وكأنه مجرد وسيلة للعراب‬ ‫عن دعم ومساندة سياسة والى المخربة‪.‬ولم توضح الصحف ما‬ ‫دار فى هذا اللقاء تفصيل ‪.‬ما هذا الهزل الذى يحدث‬ ‫فى مصر؟! وما هذه الصفاقة‪ ...‬وقد قرأنا فيما بعد أن السفير المريكى التقى مع رئيس‬ ‫الوزراء لبحث جدول أعمال زيارة الرئيس مبارك لمريكا‪ ..‬‬ ‫قولوا لى فى أى بلد فى العالم يحدث هذا؟! أن يقوم نائب رئيس وزراء بمناقشة‬ ‫برنامج زيارة رئيس الجمهورية على صفحات الصحف‪ ..‬‬ ‫ولكن يوسف والى عاد من خلل صفحة نهال شكرى‪-‬مصر الخضراء‪ -‬إلى ممارسة‬ ‫الضغط على الجنزورى والرئيس مبارك لفرض هذه البنود فى رحلة الرئيس مبارك‪..‬‬ ‫وهذه أول مرة فى تاريخ الدبلوماسية نرى صفحات إعلنية مدفوعة الجر‪ .‬تناقش‬ ‫كيف يجب أن يكون برنامج زيارة رئيس الجمهورية مصر لمريكا‪.‬أو‪..‬‬ ‫ويتابع العلن المنشور المدفوع الجر بقوله‪) :‬وتناول د‪ .‬الذى نشرته الستاذة‪/‬نهال شكرى‬ ‫محررة صفحة مصر الخضراء المدفوعة الجر فى أهرام ‪ 1/5/1999‬والذى جاء فيه‬ ‫أن السفير المريكى طرح خلل اللقاء مع والى إمكانية إدراج تفقد النشاط البحثى‬ ‫والتطبيقى فى إحدى الشركات أو الجهات البحثية المتخصصة فى مجال بحوث‬ ‫التكنولوجيا الحيوية الزراعية)أى الهندسة الوراثية(المريكية‪ .‬تقول الستاذة نهال‬ ‫شكرى‪ ..‬‬ ‫ما هذه الصفاقة؟! والسخافة؟! والعتداء على السيادة المصرية ‪ ..‬يعنى هل أصبحت‬ ‫هذه الزيارة لمواقع الهندسة الوراثية ركنا من أركان مناسك زيارة أمريكا وإل فإنها ل‬ ‫تجوز شرعا؟! ولماذا هذا اللحاح المريكى الممجوج‪ ....‬صفاقة النحياز لرغبات أمريكا‪ ..‬والى أهمية تطوير التعاون بين‬ ‫مصر والوليات المتحدة فى المرحلة القادمة فى المجال بحوث التكنولوجيا‬ ‫الحيوية))الهندسة الوراثية(‪ .‬أو مجلس الشعب‪ .‬فى أهرام ‪29/5/1999‬أند‪ .‫ما الذى يضير والى لو أحال مسئولية إدخال السلع المهندسة وراثيا إلى مجلس‬ ‫الوزراء‪ ..‬أو‪ .

.‫للتعاون القائم بين مصر والوليات المتحدة فى هذا المجال الحيوى‪ ...‬ولكنها بدأت تكتشف مضار هذا‬ ‫النوع من الزراعات‪ ...‬فيتظاهر بأنه أبو العريف ويفهم أكثر من أوروبا التى تمنع‬ ‫دخول هذه المحاصيل إلى أسواقها‪ .‬‬ ‫والحقيقة أن والى يقاتل دفاعا عن الهندسة الوراثية لنه أغرق البلد بها بالفعل من‬ ‫خلل البذور والتقاوى السرائيلية‪ .‬وقد‬ ‫كان هذا هو السبب الرئيسى للنتشار الوبائى للسرطان فى بلدنا‪ .‬ولذلك أحاول تقديم جرعة عن‬ ‫ذلك فى كل عدد‪ .‬وهذه ممارسات تؤكد أن والى دولة داخل‪ ..‬لدراك حجم ومدى استهتار والى بالشعب المصرى‪.‬‬ ‫‪145‬‬ .‬ولكننا‬ ‫نقاتل لوقفها‪ .‬ومنع تصاعدها‪ ..‬وبينما كان والى يحاول تمرير هذه المؤامرة‪......‬ومنذ متى تناقش ترتيبات الزيارات‬ ‫الرسمية فى الصحف يا والى؟‬ ‫ويضيف والى)إن وزارة الزراعة المصرية أكدت حرصها المتواصل على تطوير‬ ‫علقات التعاون مع الوليات المتحدة فى جميع مجالت النشاط الزراعى‪ ،‬وفى‬ ‫مقدمتها بحوث الهندسة الوراثية(‪" .‬وهو ليس كلما إنشائيا أو أدبيا‪..‬‬ ‫وما قلناه فى العدد الماضى عن وصف وزير البيئة الفرنسى آثار الهندسة فى مجال‬ ‫المحاصيل الزراعية بأنها أخطر من آثار القنبلة النووية‪ .‬ولم تجد إسرائيل بعد ذلك سوقا‬ ‫بلهاء لمثل هذه السلع إل السوق المصرية‪ ،‬ولنه فى مصر يوجد يوسف والى!!‬ ‫الجريمة وقعت فعل والصابات المريرة فى التربة والنسان والبيئة حدثت‪ .‬‬ ‫*********‬ ‫ول يعرف أبناء شعبنا ما يكفى عن الهندسة الوراثية‪.‬وأن مساندة‬ ‫أمريكا له أصبحت من قبيل اللعب المكشوف‪.....‬هذا الكلم يحتاج إلى‬ ‫تفصيل‪ ..‬‬ ‫هذه وقاحة بالمفهوم الدبلوماسى‪ .‬وبالتالى أخذت تركز على تصدير هذه المواد الضارة‪ .‬ولكنهم‪-‬‬ ‫وكما جاء فى صحيفة يديعوت أحرونوت‪-‬عندما بدأوا فى تصدير الطماطم المهندسة‬ ‫وراثيا لوروبا‪ .‬هذا الطلب؟ ما‬ ‫معنى هذا الحراج العلنى له مع دولة عظمى ‪ .‬وتوصف إسرائيل‬ ‫عادة بأنها غول الهندسة الوراثية‪ ...‬فى مقدمتها"‪ .‬وستجرى دراسة‬ ‫هذا الموضوع مع مساعدى سيادة الرئيس لبحث إمكانية تحقيق ذلك(‪..‬فماذا لو رفض الرئيس مبارك‪ .‬وكأنها كلمة لغاظة العادى من‬ ‫أبناء الشعب!!‬ ‫هذا وضع ل يمكن احتماله‪ .‬وهذا الوالى يحط من شأن مصر عندما يتحدث عن‬ ‫التكنولوجيا السرائيلية‪ ...‬لنها اندفعت فى هذا المجال لتعويض نقص‬ ‫مساحة الراضى الزراعية فى فلسطين المحتلة‪ ...‬فإن أوروبا اكتشفتها ورفضتها‪ .‬وبالخص فى مجال الفواكه والخضروات‪ ..

‬ما يرعب الناس فى أوروبا أن هذه التكنولوجيا ل‬ ‫يزيد عمرها على عشرين عاما ول يعرف أحد النتائج المحتملة لكسر القاعدة‪،‬التى‬ ‫درج عليها البشر بأن التهجين يكون فقط فى إطار النوع وحده‪ ..‬وهى عملية تشبه عملية‬ ‫التوليف"المونتاج"الذى يتم فى الفيلم السينمائى‪ ،‬بعملية مزج الشاهد المختلفة‪ ،‬التى‬ ‫جرى تصويرها كل على حدة‪ ،‬لتصنع تكوينا جديدا يعتمد على مزاج أو نزوة المخرج‬ ‫و"المونتير"ول يلحظها المشاهد ‪ .....‬كل‬ ‫هذا جيد حتى ولو لم يكن سببه أريحية الشركات التى تقوم بالتطوير والنتاج‪ ،‬وإنما‬ ‫بهدف تعظيم الرباح خصوصا من الدول النامية التى ستتحول إلى التبعية والعبودية‬ ‫الكاملة لهذه الشركات‪ ،‬التى ستكون المورد الدائم لهذه البذور والتى ل تصلح للكثار‬ ‫وإعادة الزراعة مثل البذور التقليدية‪ .‬بل علماء‪.‬وهذه أكذوبة كبرى‪ .‬كما أن أحدا ل يعرف‬ ‫مدى ثبات هذه المكونات واحتمال حدوث طفرات وراثية غير محسوبة فى المنتج‬ ‫نفسه‪ ،‬وفى النسان‪-‬خصوصا الطفال‪-‬الذى يأكل هذه المنتجات‪ ..‬من زيادة منتجات‬ ‫المحاصيل‪..‬وإنها ستجعل المنتجات أطول عمرا‪ ..‬وهل ستتحول هذه المنتجات البراقة فى يوم‬ ‫من اليام إلى طعام فرانكشتاين كما يسمونه الن فى الغرب؟‬ ‫وقد يقول قائل‪ :‬ولكن الهندسة الوراثية ليس فيها جديد وإنما هى امتداد لما مارسه‬ ‫الناس منذ قرون فيما يسمى بالتهجين‪ .‬المشكلة‬ ‫التى تقض مضجع أوروبا هذه اليام هى التقارير العلمية التى تحذر من استخدام هذه‬ ‫المنتجات التى تلعب بها النسان‪ ،‬ول يعرف أحد على وجه اليقين كيف تتطور‬ ‫مستقبليا وهل سنأكل هذا الطعام أم يأكلنا‪ ..‬ولكن المشكلة أكبر من ذلك بكثير‪ .‬لهذا يرفض غالبية‬ ‫الوروبيين هذه المنتجات‪ ..‫وتثبيت أن الهندسة الوراثية أهم مجالت التعاون مع أمريكا! كانت وكالة‬ ‫رويتر)البريطانية(تنقل نبأ عن اجتماع المنتدى الزراعى العالمى فى سانت لويس‪.‬‬ ‫‪146‬‬ .‬‬ ‫د‪ ..‬وتشير الوكالة إلى أن المسئولين المريكيين أعطوا الضوء الخضر‬ ‫للفلحين لزراعة المحاصيل المعدلة جينيا‪ ،‬بينما العديد من المستهلكين الوروبيين‬ ‫يخون أن تضر بصحة النسان والبيئة‪...‬فالتهجين كان دائما فى‬ ‫إطار النوع الجينية‪-‬وهى واحدة فى كل الكائنات‪-‬طورت ما يسمى بالمقصات الجينية‬ ‫التى تقوم بقص الحماض المينية)‪(DNA‬ثم إعادة لصقها بعد إضافة مكونات وراثية‬ ‫جديدة‪ ،‬منتزعة من أى نوع من النواع أو الفصائل‪ .‬‬ ‫والحقيقة أنها ليست مسألة مستهلكين‪ ..‬حسن رجب الكاتب بالخبار يبسط هذه القضية العلمية المعقدة فيقول‪:‬‬ ‫)أنصار الهندسة الوراثية يقولون أنها وحدها الكفيلة بإنتاج كميات وافرة من الغذية‬ ‫تشبع مليارات الفواه الجائعة المتزايدة فى الدول النامية‪ ،‬وإنها ستغنينا عن المبيدات‬ ‫الحشرية وتقلل من اعتمادنا على السمدة‪ ..‬‬ ‫وتحدثت عن تزايد حالة الذعر بين المستهلكين الوروبيين‪ .‬الخ(‪..‬إلخ‪ .

‬‬ ‫جينات‪ ،‬وهى التى تحدد خصائصه وظائفه‪ ،‬واكتشف العلماء كثيرا من النزيمات‬ ‫يمكن أن تقطع وتلصق أجزاء من ‪.‬والسمك –من ناحية أخرى‪-‬يعيش فى المياه‬ ‫الباردة جدا‪ .‬وتعتمد الكائنات فى‬ ‫وجودها على المعلومات البيوكيميائية‪ :‬الحياة‪ ،‬النمو‪.DNA‬وباستخدام هذه النزيمات تعلم العلماء أن‬ ‫يقطعوا جينات محددة من الـ ‪DNA‬مصنعة ومعدلة باستخدام هذه الجينات‪."23/3/1999‬‬ ‫وكان د‪ .‬وأن الحبوب المعدلة وراثيا يتم تخصيصها للتصدير!!‬ ‫ولشعوب يتولى أمرهم أمثال والى!‬ ‫أى أنهم يحولوننا إلى فئران تجارب‪ .‫طعام نأكله‪-‬أم يأكلنا؟! الخبار ‪.‬‬ ‫ماذا يقول علماء أوروبا وأمريكا المعارضون للهندسة الوراثية وهم أغلبية؟!‬ ‫الهندسة الوراثية هى تكنولوجيا معملية يستخدمها العلماء لتغيير ‪)DNA‬الحمض‬ ‫النووى للخليا(للكائنات الحية‪.‬ولعل اهتمامهم بعمل دراسات مسح صحى شكل‬ ‫من أشكال المتابعة لجرائمهم هذه‪.‬‬ ‫ما هى هذه المخاطر؟‬ ‫تكنولوجيا غامضة‪:‬‬ ‫الهندسة الوراثية تنقل الجينات من كائن لخر‪ ،‬فيمكن اقتطاع الجين من ‪DNA‬‬ ‫لكائن‪ ..‬وهذا يمكن أن يمد من موسم نمو الطماطم!‪..‬ولكن عالم الهندسة الوراثية ليس لديه أى فكرة أين أو حتى ما إذا كان الجين‬ ‫سيزرع فى"‪ "DNA‬لكائن آخر‪ ..‬‬ ‫الثار الجانبية‪:‬‬ ‫الهندسة الوراثية أشبه بإجراء عملية جراحية بالقلب باستخدام جاروف!!العلماء ل‬ ‫يعرفون بدرجة كافية النظم الحيوية لجراء جراحة"‪"DNA‬بدون خلق كائنات‬ ‫‪147‬‬ ..‬ولكن بنظرة أعمق فإنه يكشف‬ ‫مخاطر جمة‪.‬‬ ‫للوهلة الولى يبدوا هذا المر مثيرا لبعض الناس‪ ..‬اكتشف العلماء الجين الخاص الذى يجعل بعض هذه السماك قادرة على‬ ‫مقاومة البرودة‪ .‬‬ ‫و ‪DNA‬هو الشفرة الجينية للخصائص المميزة للكائنات‪ .‬على سبيل المثال فإن الطماطم حساسة‬ ‫للبرودة‪،‬وهذا يقصر من موسم نموها‪ .‬واستخدموا تكنولوجيا الهندسة الوراثية لزرع هذا الجين"المضاد‬ ‫للبرودة والتجمد"فى الطماطم!!!‪ .‬طلعت البراشى قد أشار فى حديثه لـ"الشعب" إلى أن الوليات المتحدة‬ ‫حذرة هى نفسها من منتجاتها‪ .‬فعندما يزرع الجين الجديد فربما يربك وظائف‬ ‫الجينات الخرى الضرورية لحياة هذا الكائن‪.‬‬ ‫وبهذه المعرفة بدأ العلماء فى تخليق الجينات التى اختاروها‪ ،‬وزرعها فى‬ ‫‪DNA‬الكائنات الحية‪ .‬ويعتقد القائمون بالهندسة الوراثية أن بإمكانهم أن يحسنوا‬ ‫الغذية التى نأكلها عن هذا الطريق‪ ..

‬وبدون اختبارات طويلة الجل‬ ‫ل يستطيع أحد أن يعرف إذا كانت هذه الطعمة آمنة أم ل‪.‬‬ ‫تهديد إمدادنا الغذائى‪:‬‬ ‫الحشرات والطيور والرياح يمكن أن تنقل البذور المعدلة وراثيا إلى الحقول المجاورة‬ ‫وما خلفها‪،‬وبالتالى فإذا نتج عن المزروعات المعدلة وراثيا أى تلوث فإنه سينتقل إلى‬ ‫مختلف الحقول ويلوثها‪.‬وهذا يعنى أن الفلح عندما يزرع هذه البذور فإنها كلها تصبح ذات‬ ‫تكوين جينى مماثل‪ .‬‬ ‫• البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية‪ :‬يستخدم مهندسو‬ ‫الجينات‪ ،‬الجينات المقاومة للمضادات الحيوية‪ .‬‬ ‫• سموم‪:‬‬ ‫الهندسة الوراثية يمكن أن تسبب طفرات غير متوقعة فى الكائن ويمكن‬ ‫أن تخلق مستويات جديدة وعالية من السموم فى الغذاء‪.‬ويمكن للبكتريا أن‬ ‫‪148‬‬ ..‬إنهم يقومون بتجارب فى أمور‬ ‫دقيقة جدا تنطوى على قوى هائلة للطبيعة‪ ،‬بدون معرفة كاملة بالمضاعفات‪.‫مهندسة وراثيا يمكن أن تكون ضارة بالبيئة والصحة‪ .‬‬ ‫• حساسية‪ :‬يمكن أن تؤدى الهندسة الوراثية إلى حالت من‬ ‫الحساسية غير معروفة ول يمكن التنبؤ بها لدى تناول الغذية‪ .‬‬ ‫• تقليل القيمة الغذائية‪ :‬الغذية المعدلة وراثيا يمكن أن تضلل‬ ‫المستهلك‪ ،‬فيتصور أن السلع طازجة‪ ،‬فالطماطم التى تبدو مغرية‬ ‫ناصعة الحمرار يمكن أن تكون منتجة منذ أسابيع عديدة‪ ،‬وبالتالى‪،‬‬ ‫وبالتالى فقدت كثيرا من قيمتها الغذائية‪.‬‬ ‫انتشار النهيار المحصولى‪:‬‬ ‫علماء الهندسة الوراثية يستهدفون تحقيق أرباح مالية طائلة من اختراع البذور‬ ‫المهندسة وراثيا‪ .‬إنها تستخدم مواد من كائنات لم‬ ‫تكن أبدا جزءا من الغذاء النسانى‪ .‬وكنتيجة لذلك إذا نما أى خطرا أو فيروس أو آفة‪ ،‬والتى يمكن أن‬ ‫تهاجم هذا المحصول‪ ..‬‬ ‫مخاطر صحية‪:‬‬ ‫• عدم وجود فترة اختبار أمان كافية‪ :‬الهندسة الوراثية تغير‬ ‫الطبيعة الساسية للغذاء الذى نأكله‪ .‬‬ ‫)وهذا ما حدس لدينا فى مصر كثيرا مع استخدام التقاوى والبذور السرائيلية(‪.‬فإن ذلك سيؤدى إلى انهيار شامل للمحصول‪.‬وقد‬ ‫أثبتت بعض التجارب أن بعض مستهلكى الغذية المهندسة وراثيا‬ ‫أصيبوا بأمراض حساسية‪.

‬وهذه الستراتجية ستدخل مزيدا من‬ ‫المبيدات فى غذائنا وحقولنا أكثر من وقت مضى‪.‬‬ ‫• الضرار بالبيئة‪ :‬تأثير الكائنات المعدلة وراثيا على السلسلة‬ ‫الغذائية قد يؤدى إلى الضرار بالبيئة المحلية‪ ،‬فالكائن الجديد قد‬ ‫ينافس بنجاح الكائنات البرية المماثلة مسببا تغييرات غير متوقعة فى‬ ‫البيئة‪.‬‬ ‫• مشكلت ل يمكن تتبعها‪:‬‬ ‫بدون علمات تجارية توضح طبيعة المنتج فإن الهيئات الصحية تصبح‬ ‫عاجزة عن تتبع المشكلت واقتفاء آثارها حتى المصدر‪ .‬‬ ‫• التلوث الجينى ل علج له‪ :‬بمجرد إطلق الفيروسات‬ ‫والبكتريا والكائنات المعدلة وراثيا فى البيئة يكون من المستحيل‬ ‫احتوائها أو استدعاؤها!! أو تطهير الطبيعة منها‪ ،‬فالتأثيرات السلبية‬ ‫لها ل يمكن إلغاؤها! وذلك على خلف التلوث الكيميائى أو النووى!‬ ‫*********‬ ‫‪149‬‬ .‬لن‬ ‫المزارعين الذين يعلمون أن محاصيلهم قادرة على تحمل مبيدات‬ ‫العشاب سيستخدمونها بحرية أكبر‪.‬‬ ‫مزيد من المبيدات الحشرية‪ :‬المحاصيل المعدلة وراثيا سيكون لها‬ ‫مبيداتها الحشرية الخاصة‪ .‫تلتقط هذه الجينات وتصيب النسان بالعدوى‪ ..‬وبالتالى يصبح جسم‬ ‫النسان غير قادر على الستفادة بالمضادات الحيوية‪..‬‬ ‫• العراض الجانبية يمكن أن تقتل‪:‬‬ ‫• مات ‪37‬وأصيب ‪1500‬شخص بالشلل جزئيا‪ .‬وهذه بداية‬ ‫انفجار المأساة‪.‬وأصيب أكثر‬ ‫من ‪5‬آلف شخص بالعجز المؤقت‪ ،‬بحالة مرضية تسبب فيها‬ ‫تريبتوفان مصنع من خلل بكتريا مهندسة وراثيا‬ ‫التلوث‪:‬‬ ‫• زيادة استخدام المواد المبيدة للعشاب‪:‬‬ ‫يقدر العلماء أن المزروعات المعدلة وراثيا بحيث تكون مقاومة‬ ‫لمبيدات العشاب ستؤدى إلى مضاعفة استخدام هذه المبيدات‪ ..

‬استنادا إلى‬ ‫القليل الذى نعرفه‪.‬‬ ‫يقول العالم المريكى جون فاجان‪:‬‬ ‫إن الهندسة الوراثية ليست طبيعية‪ ،‬إنها عملية متطرفة وانقلبية ومصطنعة إلى حد‬ ‫بعيد لتغيير غذائنا‪ ،‬وأنا أقول ذلك على أساس سنوات كثيرة من الخبرة والبحث فى‬ ‫الهندسة الوراثية‪.‬‬ ‫شفرة كل جزء من أجسامنا ومن النبات والحيوان موجودة فى جزيئات‬ ‫‪DNA‬الموجودة فى الخليا التى تشكل الكائنات‪ ،‬وهذه الشفرات تسمى الجينات‪.‬حيث إن تطوير السللت التقليدى يستفيد من إعادة‬ ‫إنتاج الليات الطبيعة ويجب أن يحترم الحواجز الطبيعية ويجب أن يحترم الحواجز‬ ‫الطبيعية بين النواع‪ ،‬أما الهندسة الوراثية فإنها تستخدم وسائل اصطناعية للختراق‬ ‫العدوانى لهذه الحواجز‪ ،‬فالمهندسون)فى مجال الجينات( يمكن أن يعزلوا جينات من‬ ‫أى كائن على أرض الكوكب ويزرعونها فى أى كائن آخر ظهر الرض!! ومن‬ ‫الفيروسات وتضعه فى القرع‪ ،‬فإنك تفعل شيئا لم يحدث أبدا فى الطبيعة‪.‬وقد برزت هذه النواحى المقلقة‬ ‫المشار إليها بناء على تقدير الدور الساسى الذى يلعبه ‪)DNA‬الحمض المينى( فى‬ ‫الحياة والفجوات التى يعانى منها فهمنا له‪ ،‬والتطبيق الواسع النطاق‪ .‬‬ ‫‪150‬‬ .‬‬ ‫تستخدم الهندسة الوراثية تكنولوجيا معملية اصطناعية لقص ولصق الجينات من‬ ‫كائنات مختلفة لصناعة جينات جديدة مصطنعة‪ ،‬وهذه بالساس عملية الجراحة‬ ‫الجينية‪ ،‬وعندما تزرع هذه الجينات المصنعة فى خليا النبات أو الحيوان فإنها تعيد‬ ‫برمجة وظائف هذه الخليا لتغيير صفاتها المميزة لهذا النبات أو ذلك الحيوان‪ ،‬فإذا‬ ‫جرى ذلك مع كائنات منتجة للغذاء فإن نوعية الغذاء ستتعدل وتتغير صفاتها‪ ،‬فهل هذا‬ ‫هو التطور الطبيعى لعمليات تطوير السللت التقليدية؟‬ ‫إن المر ل يبدو كذلك بالنسبة لى‪ ..‬إن عمل خلية واحدة بالغ التعقيد ول‬ ‫يحيط أى إنسان به بصورة إجمالية‪ ،‬إل أن شركات الهندسة الوراثية قامت بالفعل‬ ‫بزراعة مليين الفدنة بالمحاصيل المعدلة وراثيا‪ .‬‬ ‫بالنسبة لمهندس)الجينات(ل توجد أية حدود عدا تقديره الخلق والجيد‪ ،‬ونحن نعرف‬ ‫أن القدرة النسانية الخلقة ل حدود لها‪ ،‬وقد رأينا مرارا وتكرارا أن التقدير البشرى‬ ‫أبعد من أن يكون معصوما من الخطأ‪ .‬‬ ‫إن علماء محترمين على مستوى عال فى شتى أنحاء العالم يتفقون فى كل هذه الراء‬ ‫المشار إليها‪.‬وهذا يعنى أننا فى موقف تكون فيه إساءة‬ ‫الستعمال شبه مضمونه!‪.‫إن أحماض ‪DNA‬فى واقع المر غير مفهومة جيدا‪ %97،‬من ‪DNA‬البشرية‬ ‫غامضة‪ ،‬فل يعرف أحد أى فكرة عن وظائفها‪ .

.‬ولبد من قتلهما بالمعلومات والمعرفة‪.‬وليست هذه إل آخر جرائمه‪...‬إن الفساد‬ ‫والتبعية يعيشان ويتغذيان بالظلم والجهل‪ .‬ول الذرة المريكية‬ ‫المعدلة وراثيا التى رفضتها أوروبا‪ .‬كى نعبده ونعمر الرض‪.‬ولكننا‬ ‫سننفجر بالمعنى الحرفى من الغيظ‪ ...‬‬ ‫إن والى يتحدى مبارك‪ ......‬‬ ‫وعلى يوسف والى أن يتوقف عن استيراد الماشية من الوليات المتحدة)البقار‬ ‫المريكية التى وصلت إلى مصر تأكد أنها مصابة بالسرطان(‪.‬‬ ‫لبد أن يصدر قرار سيادى)ما دام ل يوجد لدينا برلمان(بالمنع القاطع لدخول السلع‬ ‫المهندسة وراثيا‪ ..‬نحن ل يهمنا إلى متى يبقى والى؟! أم متى‬ ‫يرحل؟! نحن يهمنا أن نغل يده فورا عن قتل الشعب المصرى‪ ...‬والضمانة لصحتنا‪ .‬وتكليف وزارة البحث العلمى‪ ..‬وستتحول أجسامنا المنفجرة إلى قذيفة من‬ ‫‪151‬‬ ..‬ويتحدى مصر كلها‪ .‬لن ننفجر بالمظاهرات‪ .‬‬ ‫ومنع دخول أى سلع مهندسة وراثيا من الوليات المتحدة‪.‬وإل فإننا سننفجر‪ ...‬‬ ‫ومنع استيراد أى دواجن أو ماشية أو منتجات الثروة الحيوانية والداجنة من إسرائيل‪..‬لن حياتنا غير متوقفة على هذه السلع‬ ‫المشبوهة‪ .‬‬ ‫*********‬ ‫يا أهل الحكم‪ :‬افعلوا أى شئ‪ ..‫*********‬ ‫هذه جرعة علمية ل بأس بها لمواجهة تجهيل يوسف والى وعصبته‪ ..‬ويتحدى الجنزورى‪ .‬وكفانا ما حدث على‬ ‫مدار ‪17‬عاما‪.‬‬ ‫حتى ل يصدق علينا قول الشاعر‪:‬‬ ‫وأخو الجهالة فى الشقاوة ينعم؟!‬ ‫ذو العقل يشقى فى النعيم بعقله‬ ‫والن لبد أن ينتهى هذا الوضع الملتبس‪ ...‬وإذا كانت علقتنا تتجه إن شاء ال إلى التطبيع الكامل مع السودان‪ .‬فل‬ ‫حاجة بنا للحوم المريكية المختلطة بالسرطان والهرمونات‪ .‬‬ ‫ولها سيادة‪.....‬ويريد أن يفرضها علينا والى‪..‬ولها كرامة‪.‬التى أمرنا ال أن نحافظ‬ ‫عليها‪.‬يعيد لنا كرامتنا‪ .‬والمركز القومى للبحوث)الذى ل‬ ‫يتبع سى والى(‪ ....‬ولن ندعو للعنف‪ .‬‬ ‫افعلوا أى شئ‪ ..‬بدراسة متأنية غير متعجلة‪ .‬ولم يأخذ رأى‬ ‫أحد فى حكاية الهندسة الوراثية‪ .‬بمنع استيراد أى مواد زراعية من إسرائيل)تقاوى‪-‬‬ ‫بذور‪ -‬مبيدات‪ -‬أسمدة(‪....‬‬ ‫لبد أن يصدر قرار سيادى‪ ..‬قولوا للشعب المصرى إن هناك دولة‪ ..‬‬ ‫افعلوا أى شئ‪ ..

..‬‬ ‫‪152‬‬ .‬لعلها توقظ أمة ارتضت الموت ذل‪ .‬ل الموت استشهادا فى سبيل‬ ‫ال والوطن‪.‫الشلء والدماء‪ .

‬هل هذا‬ ‫يعقل؟!‬ ‫ليس من وظيفة القضاء تحديد السياسة الخارجية والزراعية‪.‬‬ ‫• رئيس معهد الهندسة الوراثية بالمنوفية يؤكد عدم إمكانية‬ ‫الجزم بسلمتها‪...‬‬ ‫• وزير الزراعة المريكى‪ :‬مصر هى السوق الولى للقمح‬ ‫المريكى‪ .‬ويحاكموننا فى قضية سب‪ ...‬‬ ‫•‬ ‫والفصل فى قضايا والهرمونات والمبيدات والهندسة الوراثية!‬ ‫• مصر استوردت الدجاج البلجيكى المسبب للسرطان بـ‬ ‫‪564‬مليون فرنك‪.‬ويجب أن تظل كذلك‪..‬‬ ‫• والى فتح السوق المصرية للهندسة الوراثية عقب لقاء مع‬ ‫نظيره المريكى‪..‬ووالى يبيع مصر لمريكا‪.‬‬ ‫• الصراع حول الهندسة الوراثية تحول إلى حرب اقتصادية بين‬ ‫أوروبا وأمريكا‪ .‬‬ ‫• الفرنسيون انتفضوا ضد شركة أمريكية تجرى تجارب على‬ ‫الكلب‪ .‬فماذا عن إجراء تجارب على النسان المصرى؟‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 8‬يونيو ‪.1999‬‬ ‫‪153‬‬ .‫أجيبوا عن سؤال واحد‪:‬‬ ‫من يبيد الشعب المصرى؟ الدولة أم يوسف والى؟!‬ ‫• نتحدث عن إبادة الشعب‪ .

154 .

‬مع انتقادا لها بالتردد‪..‬‬ ‫والبلد يتجه بذلك إلى حالة من الل معقول‪.‬‬ ‫*********‬ ‫نحن نقول إن الشعب يأكل سموما‪ .....‬وفى إصدار القرارات المخربة وكأن شيئا ل يحدث حوله‪ .‬‬ ‫ومع ذلك فإن الحكومة ل تقول شيئا‪ ..‬ولكن الدولة مصرة على أن تضعنا‪-‬بصمتها‪ -‬فى‬ ‫موقف"الساذج" الذى يحسن الظن بها‪.‬هل حقا اتخذوا قرارا سريا‬ ‫بإبادة الشعب المصرى‪ .‬‬ ‫الحكومة صامتة‪..‬إلخ إلخ‪ .‬المة مجمعة على أن ما تنشره"الشعب" فى حملتها‬ ‫ضد يوسف والى هو الحق والحقيقة‪ ..‬نحن نقول الشعب يأكل سموم والى‪ .‬‬ ‫‪155‬‬ ..‬وآثار ذلك بادية للعيان‪.‬‬ ‫كل العلماء الشرفاء أيدونا فى ذلك‪.‬وأن السموم التى نشرها والى من إسرائيل وغيرها‪ .‬أن يقولوا‪..‬ولكنه مستمر فى‬ ‫موقعه‪ .‬هى‬ ‫المسئول الول عن النتشار الوبائى للمراض الخبيثة‪.‬وأكدته عشرات التقارير المنشورة على مدى‬ ‫‪10‬سنوات‪ .‬لن هذا المر ل يمكن أن نتصوره عقل‬ ‫ومنطقا‪ .‫استمرار هذا الحال من المحال‪ ..‬الجنزورى عن تشكيل لجنة‬ ‫لمراقبة نقل التكنولوجيا من الخارج‪) .‬فى إطار السياسة التضامنية‬ ‫للوزارة!!‬ ‫ونحن نزعم أن الدولة لم تتخذ هذا القرار‪ ....‬بل يدعى أنه ينفذ‬ ‫سياسة الدولة‪ .‬هناك إجماع وطنى على أن الشعب تعرض –ول يزال‪-‬إلى أكبر حملة‬ ‫مخربة للصحة العامة‪ .‬والعلماء موجودون والمعامل موجودة‪.‬ويصاب بالسرطان‬ ‫والفشل الكلوى والكبد الوبائى‪ .‬‬ ‫بالنسبة للنقطة الولى جاءنا الرد من مجلة الغرفة التجارية المريكية التى قالت أن‬ ‫السيد أبو هدب‪-‬المسئول الكبير بوزارة الزراعة‪ -‬وصل إلى تل أبيب لمتابعة تطوير‬ ‫شبكة الكمبيوتر السرائيلية‪........‬‬ ‫وعدم الحزم الكافى مع أعداء المة‪ .‬وأوكلوا إلى والى مهمة التنفيذ‪ .‬يوسف والى على المل استيراد الذرة المهندسة وراثيا‬ ‫من الوليات المتحدة!! ودون الرجوع للجنة الدكتور الجنزورى‪..‬‬ ‫وبالنسبة للنقطة الثانية‪ :‬أعلن د‪ .‬‬ ‫ولقد لمسنا إشارات الستجابة من الحكومة عندما أعلن د‪ .‬ويتعارض مع النظر السليم إلى الوطنية الدولة‪ .‬‬ ‫ونحن نحاكم فى قضية سب وقذف!!‬ ‫أى سبب وقذف يا سادة‪ .......‬ونحن نقول‪ :‬على ممثلى الدولة‪ ..‬وقد فسرنا ذلك على أنه يستهدف –من بين ما‬ ‫يستهدف‪ -‬وقف شبكة المعلومات السرائيلية بوزارة الزراعة المصرية‪ ،‬ووقف‬ ‫استيراد السلع المهندسة وراثيا‪...‬ووالى طبعا لن يقول شيئا‪ ..

‬هذا موضوع تبحثه المحافل العلمية وتفصل فيه‪ .‬أو لو رأت المر‬ ‫معقدا‪ ..‬فحتى الدواجن البلجيكية المسمومة‬ ‫دخلت إلى مصر‪....‬ولكن عن عشرات المواد المختلفة‪ ..‬أو حتى فى الهواء‪ .‬والصحيح أنها تضربها كل يوم بغارات جديدة‪...‬فقد وصل المر إلى استيراد ملكات نحل‬ ‫من إسرائيل‪ .‬لننا ل نتحدث عن مادة سمية‬ ‫واحدة‪ .‬وتطارد كل منتجاتها وتسحبها من رفوف‬ ‫المحال‪ ...‬‬ ‫فما بالكم‪ ...‬ونحن نعود للمثول أمام محكمة‪ .‫والتقارير العلمية موجودة‪ .‬والتقاوى‬ ‫والبذور المهندسة وراثيا‪ .....‬‬ ‫ولحظوا أن كل أوروبا مقلوبة الن رأسا على عقب‪ .‬وشتى أشكال وألوان الحرب البيولوجية التى‬ ‫تشنها إسرائيل علينا‪-‬من خلل يوسف والى‪ -‬ولم تدع كائنا تحت الماء أو فوق سطح‬ ‫الرض‪ .‬أو لو رأت المر معقدا‪ ..‬من المبيدات المحظورة دوليا‪ .‬بالضبط كم تقول الخبار كل يوم نبأ يبدو مكررا)إن إسرائيل تقصف‬ ‫جنوب لبنان(‪ ...‬كل دول أوروبا تحظر‬ ‫النتاج الحيوانى والداجنى البلجيكى‪ ..‬وأن المسألة مجرد جنحة‪ ..‬‬ ‫نفس الشئ‪ ..‬ولكن نظرا لتكرار نفس النوع من الجرائم‬ ‫يبدو أننا نكرر‪ .‬ول‬ ‫تفصل فيه المحاكم‪ .‬فهذا المر ل تحسمه إل المناقشة العامة‬ ‫والخبراء‪ ..‬فإن يوسف والى يضربنا كل يوم‪ ..‬وهذا المر يحتاج لشهور ممتدة‪ ....‬فلتتنح عن نظر الدعوى‪ .‬فلبد‪ -‬كما ذكر أخى الستاذ صلح شبكة المحامى‪-‬أن تستدعى لجنة من‬ ‫العلماء لبحثه‪...‬وتطارد كل المواشى بحثا عن مادة الديوكسين‪ .‬بسبب اكتشاف أن علف‬ ‫الدواجن البلجيكية قد أدى إلى وجود مادة تؤدى إلى السرطان‪ ..‬لقد شتمتم وزيرا‪ .‬‬ ‫*********‬ ‫أرجوا أن تلحظ أننا ل نكرر ما نكتبه‪ ..‬والنيابة تقول‪ .‬حتى أصابته‪ ..‬حقا لقد قال العلماء والخبراء كلمتهم من قبل‪ .‬فهو ليس مكررا‪ .‬ولكن يجب أن يقولوها فى‬ ‫حضرة المحكمة ويتعين أن تقتنع بها‪ ...‬ونحن نعود للمثول أمام محكمة‪ .‬وأى محكمة تريد أن تفصل فى هذا الموضوع بما يرضى ال‬ ‫والقانون‪ .‬أو تحكم بعد اختصاص!!‬ ‫ول نريد أن يسجل فى التاريخ هذا الوطن‪ ....‬وانتقلت الحرب إلى‬ ‫السواق المريكية التى استوردت بعض منتجات بلجيكا‪ ...‬ضربت إنتاجنا من العسل!!‬ ‫نحن نقول إن وزيرا يقتل شعبا‪ ....‬أعلنت‬ ‫على المل أنها تميل إلى الفصل السريع فى القضايا‪ ..‬يتعمد الضرار بالشعب‪ .‬أن كتابا حوكموا فى قضية"قتل شعب"‬ ‫بأسره على أساس أنها قضية"سب"لشخص واحد‪..‬ألم أقل إننا نتجه‬ ‫إلى واحدة من أسوأ مسرحيات اللمعقول‪..‬وامتدت الحرب إلى كل‬ ‫‪156‬‬ ..‬فإذا‬ ‫كان والى‪ .‬والهرمونات‪ .

‬وهذه أكبر إهانة للشعب المصرى‪ ..‬‬ ‫وليس هذا هو الدرس الوحيد لكارثة الدواجن البلجيكية‪ .‬وفى مقدمة"هذا التعاون!!‬ ‫وهو تعاون لن تكون فيه مصر إل فى جانب الملتقى‪ .‬أل توجد فى مصر حكومة تحقق فى هذا المر‪ ....‬‬ ‫ولحظوا أننا نكتب عن والهرمونات والسموم منذ عام ‪ ...‬ونحن نصرخ‪ ..‬والمستورد والحقيقة لقد تسربت‬ ‫لنا هذه السموم من أمريكا وإسرائيل‪ ..‬أن الدواجن‬ ‫البلجيكية دخلت السوق‪ .‬وما من مجيب‪.....‬لن شركة أمريكية تقوم‬ ‫بتجربة العقاقير الطبية على الكلب الفرنسية‪ ..‬والحركة بطبيعة الحال للتضامن كلب‬ ‫فرنسا!!‬ ‫شعب مصر وأراضها الزراعية تحول إلى حقول تجارب لجرائم الصهيونية‬ ‫البيولوجية منذ ‪17‬عاما‪ .1990‬ولم يتحرك أحد فى‬ ‫مصر‪ .‬وقلنا من قبل إن والى فرغ‬ ‫‪157‬‬ .‬وأن وزارة الزراعة هى المسئولة عن ذلك‪ ،‬لنها تعطى‬ ‫تراخيص استيراد لمن تريد‪ .....‬بالضافة لمسئوليتها عن الحجر الصحى‪.....‬لتشعر المصريين بأنهم جزء‬ ‫من البنى آدمين؟‬ ‫*********‬ ‫كنت وعدت القارئ بالتركيز على السموم السرائيلية التى دخلت البلد على يد‬ ‫يوسف والى‪ .‬أما أصحاب‬ ‫شركة العلف فمعرضون للمحاكمة‪.‬أن الذرة المهندسة وراثيا ستباع فى السواق‬ ‫قريبا‪ ..‬فقد أعلن والى الزراعة‪ .‬وأنه يسعى لتوسيع التعاون مع الوليات المتحدة فى المجال الهندسة‬ ‫الوراثية"أساسا"‪" ..‬‬ ‫ثم أعقب ذلك بيانات من وزارة الزراعة تنفى استيراد أى ورك دجاجة بلجيكى‪ ..5/6/1996‬يؤكد أن مصر استوردت‬ ‫مؤخرا لحوم الدجاج البلجيكى بما قيمته ‪564‬مليون فرنك بلجيكى!!‬ ‫والن‪ ..‬من غير المعقول أن يكون والى‪ ...‬أقصد أن هذه الكارثة ليست‬ ‫درسا نظريا‪ .‬‬ ‫بل يكفى ما يأتى من إسرائيل‪ .‬بصفقة الذرة‪ .‬وقد شعرت بمرارة أكبر عندما قرأت عن‬ ‫حركة جماهيرية عارمة فى فرنسا يتصدرها عليه القوم‪ ...‬وصرح مسئول بوزارة التموين والتجارة الخارجية أن‬ ‫الوزارة لم تستوردها‪ .‬ولكن مع السف اطلعت على تقرير من بروكسل‬ ‫منشور فى جريدة"الحياة"اللندنية بتاريخ ‪ .‬بلغ‬ ‫به احتراف الجريمة إلى حد البحث عن السموم فى كل مكان من العالم لستيرادها‪.‬فقد نشرت جريدة"الجمهورية" الحكومية‪ .‫أركان الرض‪ ..‬بل عمليا أيضا‪ .‬خلل السنوات الماضية‪ ،‬والن فإن والى يريد‬ ‫أن يفتح الباب على مصارعيه ورسميا‪ ..‬قلت‬ ‫فى نفسى‪ :‬لعلنا ظلمنا والى ووزارة الزراعة‪ .‬واستقال وزير الزراعة البلجيكى ومعه وزير الصحة‪ ....‬ولكن جريمة استيراد السلع المهندسة وراثيا تفرض نفسها لنها كارثة‬ ‫جديدة وشيكة‪ .

‬‬ ‫وعضو لجنة المان الحيوى‪ .‬إنها من قبيل الحرية الشخصية(‪.......‬وهو عدم وضع عراقيا أمام‬ ‫حرية التجارة!!‬ ‫هذه المذكرة الخبيثة ليوسف والى هى بيت القصيد‪ .‬ومع ذلك‬ ‫يدخنون‪ .‬الجنزورى‪ .‬‬ ‫‪158‬‬ ..‬التى يرأسها والى‪ .‬‬ ‫فتحت عنوان"مسئول الزراعة المريكى يحث مصر على فتح أسواقها"‪ ........‬التى يقول فيها إنه ل يستطيع علميا أن يجزم‬ ‫بسلمة هذه السلع)المهندسة وراثيا(ويقارنها بالسجائر‪ ...‬كشف‬ ‫فيها دور يوسف والى‪ .‬حتى يتجاوز وزارة الصحة‪ .‬وهل سيضعون بطاقة)تكيت( على الرغفة فى المخابز‬ ‫تقول بذلك؟! بل حتى هذا المر مرفوض من أمريكا!!‬ ‫والجديد أيضا أننى أطلعت على تصريحات خطيرة لوزير الزراعة المريكى‪ ..‬للتعريف بالسلعة أنها مهندسة وراثيا‪...‬استمعت إلى القناة الفضائية المصرية‪ .‬فى خدمة المصالح المريكية‪.‬تتحدث عن الشفافية)وهو ما يعنى‬ ‫ضرورة وضع بطاقة على السلعة تشير إلى أنها مهندسة وراثيا‪ ،‬أو ما يعنى منعها إذا‬ ‫ثبت أنها ضارة بالصحة(‪ ..‬والسواق العالمية‬ ‫مليئة بالنتاج المعتاد‪ .‬أنشأ يوسف والى لجنة المان الحيوى‬ ‫تحت رئاسته‪.‬وكان المتحدث‬ ‫هو الدكتور محمود نصر رئيس معهد بحوث الهندسة الوراثية بجامعة المنوفية‪.‬فمصر سوق كبيرة للوليات المتحدة‪ ،‬و ‪%60‬من وارداتها السنوية من القمح‬ ‫التى تبلغ خمسة مليين طن تأتى من الوليات المتحدة‪.‬خاصة أنه ل توجد ضرورة وطنية لذلك‪ ..‬وهى محور حرب طاحنة قائمة‬ ‫بين أوروبا وأمريكا الشمالية منذ عشر سنوات‪...‬‬ ‫ثم لتمرير السلع المريكية المهندسة وراثيا‪ .‬والمستهلك حر‪ ..‬وهناك أطباء‬ ‫ينصحون المرضى بالقلع عن التدخين‪ ..‬ود‪ ..‬‬ ‫ويصبح الخيار للمستهلك فى إطار الحرية الشخصية‪ ..‬ويعرفون مضار التدخين‪ ..‬وهو أمر شبيه بوضع تكيت‬ ‫على علبة السجائر)بأن التدخين ضار جدا بالصحة(‪ .‬وأن قرار والى بإلغاء الحظر‬ ‫على استيراد سلع الهندسة الوراثية جاء استجابة لطلب أمريكا‪.‬‬ ‫والن تكفينا شهادة د‪ .‫قرار وزير الصحة من محتواه‪ .‬‬ ‫ولذلك توصلت الدول إلى وضع تكيت)بطاقة(‪ .‬ثم تتحدث عن معنى عكسى‪ .‬كتبت‬ ‫كريستين هوسر لوكالة رويتر من القاهرة فى ‪20/9/1997‬ما يلى‪:‬‬ ‫حث دان جليكمان‪-‬وزير الزراعة المريكى –مصر على فتح سوقها أمام الصادرات‬ ‫المريكية وقبول سلع الهندسة الوراثية‪ ،‬وهى القضية التى هددت صادرات أمريكا من‬ ‫الحبوب‪ ....‬أل تكفى هذه الشهادة لوقف‬ ‫استيراد هذه السلع‪ .‬وقال بالنص‪:‬‬ ‫)ل يمكن الجزم عمليا إذا كانت السلع المهندسة وراثيا آمنة من الناحية الصحية أم ل‪..‬لماذا إذن وافقت لجنة المان الحيوى على استيراد الذرة‬ ‫المريكية المهندسة وراثيا‪ .‬محمود نصر‪ .‬وكل الحكومة!‬ ‫مساء يوم الجمعة الماضى‪ ..‬بمذكرة تفسيرية‪ .

‬‬ ‫وكان القرار الوزارى المصرى قد حظر استيراد الغذية المعدلة وراثيا حتى يثبت‬ ‫أنها آمنة‪ .4‬مليار دولر فى‬ ‫عام ‪ 1996‬معظمها من القمح والحبوب الغذائية الخرى‪..‬التى تصر على أن هذه المحاصيل آمنة ول تحتاج لوضع‬ ‫أى بطاقات"تكيت"عليها أو فصلها عن باقى السلع‪ ،‬وقد ضغطت الوليات المتحدة‬ ‫على مصر للتخلى عن شرط وضع"التكيت"‪.‬‬ ‫وأضاف جليكمان" أنا أدرك جيدا أن مصر هى السوق الولى لمريكا فى مجال‬ ‫القمح وواحدة من أكبر مستهلكى الحبوب المريكية"‪.‬‬ ‫"ومن الواضح أنه ل توجد أية نية لفرض أى عوائق على ذلك"‪.‬وقال‪" :‬إن مصر برهنت على صدق عزيمتها فى إزالة‬ ‫إجراءات مراقبة الجودة غير الضرورية وتسهيل إجراءات التفتيش الجمركى"!!!‬ ‫)علمات التعجب من عندى(‪ .‬ولكن جليكمان قال‪":‬يجب على مصر أن تواصل‬ ‫طريقها فى اتجاه مزيد من الكفاءة والنفتاح والسياسة المستقرة"‪.‬والمعروف أن صادرات أمريكا الزراعية لمصر بلغت ‪1.‬‬ ‫‪159‬‬ .‬‬ ‫وتضيف محررة رويتر‪ :‬إن المحاصيل المعالجة وراثيا تحولت إلى قضية خلفية بين‬ ‫أوروبا والوليات المتحدة‪ .‬ويقول الوزير المريكى‪":‬إن القضية‬ ‫الكثر أهمية للمن القومى هى ملء البطن‪ .‬‬ ‫وفى استجابة للضغط)‪(lobbying‬المريكى‪ ،‬تراجعت مصر مؤخرا عن القرار الذى‬ ‫كان يشترط إثبات أن القمح والحبوب المستوردة ليست معالجة وراثيا)وذلك فى إشارة‬ ‫لجهاض قرار وزير الصحة(‪.‬وقد رفعت القيود عن النتاج‪ ،‬وعملت على إنهاء الحتكار الحكومى لنتاج‬ ‫وتسويق القطن والقمح والرز والذرة‪ ،‬ورفعت الحظر الذى استمر تسع سنوات على‬ ‫استيراد لحوم الدواجن‪ .‬‬ ‫استيراد القمح بالنسبة لمصر له اعتبار استراتيجى فى أمة يبلغ عددها ‪60‬مليون نسمة‬ ‫وتمثل الرغفة المدعمة بالنسبة لهم سلع رئيسية‪ .‫وصرح جليكمان للصحفيين عقب اجتماع مع يوسف والى وزير الزراعة المصرى‬ ‫بأن"ما نريده هو التأكد من أن السواق مفتوحة وأنه لن تكون هناك حواجز أمام‬ ‫منتجاتنا"‪.‬‬ ‫ولحظ جليكمان"أن مصر تعمل لتحرير تجارتها كجزء من الصلحات القتصادية‬ ‫الخرى‪ ..‬فالناس ل يرغبون فى القتال عندما‬ ‫يطعمون)بضم الياء(")انتهى النص عن رويتر(‪.‬‬ ‫وكان جليكمان قد أعلن فى خطاب فى وقت سابق"إننا والمصريون نتجه لمواصلة‬ ‫وربما لمضاعفة جهودنا لكى نعمل سويا بصورة علمية فى مجال قضايا الهندسة‬ ‫الوراثية"‪.

‬‬ ‫‪ ..‬‬ ‫‪ ....‬‬ ‫لن الهندسة الوراثية)هى القضية التى هددت صادرات أمريكا‬ ‫من الحبوب(‪.‬والستيراد أول‬ ‫من الوليات المتحدة‪ ...6‬أن وزير الزراعة المريكى يتحدث عن تصميم مصر‬ ‫وأمريكا على المضى فى طريق الهندسة الوراثية‪ .‬ولكل من يهمه المر‪ .‬رغم أن بإمكان مصر أن تكتفى منها‪ ...2‬إن تغطية احتياجات الشعب المصرى من الغذاء يجب أن‬ ‫تكون بالستيراد وليس بالنتاج والكتفاء الذاتى‪ .3‬أن أمريكا التى فشلت فى اقتحام السوق الوروبية فى مجال‬ ‫الهندسة الوراثية‪ ،‬وجدت فى يوسف والى مدخل لقتحام السوق‬ ‫المصرية بهذه السلع المثيرة للجدل والرفض‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ ..‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬وأشاد بالتسيب‬ ‫‪160‬‬ ...7‬أشاد وزير الزراعة المريكى بسياسة يوسف والى التى‬ ‫خربت الزراعة المصرية‪ ..‬لبد من ملء بطون الشعب المصرى حتى ل يفكروا‬ ‫فى القتال‪.1‬أن الوليات المتحدة التى تعانى من ضائقة فى تصدير إنتاجها‬ ‫الهائل من الحبوب المهندسة وراثيا)بسبب المقاطعة الوروبية(‪.4‬أن إجهاض قرار وزير الصحة بمنع دخول السلع المهندسة‬ ‫وراثيا جاء عقب لقاء وزير الزراعة المريكى مع نظيره‬ ‫المصرى!!‪.‬‬ ‫هذه التصريحات الرسمية لوزير الزراعة المريكى هى وثيقة إدانة ليوسف والى‪.‬دون أى قرار‬ ‫سيادى أو تشريعى مصرى فى هذا الصدد‪.‬التى تغطى ‪%60‬من واردات مصر من‬ ‫القمح)أكثر من مليار دولر(سنويا‪.‬على أساس رفع يد الدولة عن إنتاج‬ ‫وتسويق المحاصيل الرئيسية‪ ،‬ورفع الحظر عن استيراد‬ ‫الدواجن‪..‬‬ ‫تتلمظ على السوق المصرية الكبيرة)أكبر مستورد للقمح فى‬ ‫العالم بفضل وزير النجازات والى(‪.‬هذه التصريحات‬ ‫تعنى‪:‬‬ ‫‪ .‫وهكذا ينتهى وزير الزراعة المريكى إلى كشف الستراتيجية المريكية تجاه مصر‬ ‫وشعبها)أطعم الفم تستح العين(‪ .‬‬ ‫واعتبرها بلغا مفتوحا لكل المسئولين‪ ..‬‬ ‫وإذا كان المصريون مجرد بطن كالحيوان)مع أن للحيوان أحاسيس ومشاعر!!( فى‬ ‫رأى وزير الزراعة المريكى‪ ،‬فليس من المهم بأى شئ يتم به شغل فراغ هذه البطن‪.5‬أن موافقة والى على ذلك تمت لتحقيق المصالح المريكية‪..

.‬‬ ‫‪ ....‬فمصر تستورد سنويا من الوليات المتحدة‬ ‫‪10‬آلف طن من اللحوم المعاملة بالهرمونات‪.‬وصلتنى فى البريد مجانا‬ ‫خلل أسبوع!!‪.‬إل أننى‬ ‫عندما أرسلت بالنترنت طالبا وثائق من التحاد الوروبى‪ .8‬أنه يجب ملء بطون المصريين بالرغفة حتى ل يفكروا فى‬ ‫محاربة)إسرائيل(‪ ..‬وهو لم يقل إسرائيل)ولكن مصر ل تحارب‬ ‫إل إسرائيل(!وإذا كان يقصد بكلمة""‪ Fight‬معارضة الحاكم‪..‬ول شك أن صفقات أخرى قد‬ ‫دخلت البلد من قبل‪.‬‬ ‫‪161‬‬ .‬‬ ‫**********‬ ‫هكذا يعمل يوسف والى لخدمة المصالح السرائيلية‪-‬المريكية‪ ..‬‬ ‫وكيف يعمل لوبى يوسف والى داخل مصر‪ ..‬لنرى‬ ‫كيف تعمل المؤسسات الوروبية دفاعا عن صحة شعوبها‪ .‬‬ ‫ورغم أن الحكومة المصرية لم ترد على ما ننشره منذ أكثر من ‪10‬سنوات‪ .‬فلربما دخلت هذه الصفقة إلى البلد‪ ..‬وهو كذلك ما‬ ‫يفتح الطريق أمام سلع الهندسة الوراثية‪.‬‬ ‫كذلك فقد نشرت عدة صحف مصرية أن مصر قد وصلتها مؤخرا صفقة أبقار‬ ‫أمريكية مصابة بمرض الليكوزيس المعدى الذى يصيب النسان بالسرطان)وهو‬ ‫مرض منتشر فى الوليات المتحدة بنسبة ‪ .‬‬ ‫وكانت حول الحرب عبر الطلنطى بين أوروبا من جهة وأمريكا وكندا من جهة‬ ‫أخرى‪..‬‬ ‫وهو ما غمر السواق بالسلع الضارة بالصحة‪ ..(%69‬ويضغط المريكيون لدخال هذه‬ ‫الصفقة إلى البلد‪ ..‬والحرب اشتعلت بمناسبة حلول موعد تجديده‪.‬وهى محتجزة منذ أسابيع بالحجر الصحى‪ ،‬ولول نشر صحف‬ ‫المعارضة‪ ...‬بسبب حظر أوروبا استيراد اللحوم المريكية والكندية المعالجة بالهرمونات‪....‬وعن مصالحها التجارية‪..‫المصرى فى مجال مراقبة الجودة وإجراءات التفتيش الجمركى‪.‬‬ ‫وهو القرار الصادر منذ ‪10‬سنوات‪ ..‬دون الرجوع لى مؤسسة!! ودون‬ ‫مراعاة ال فى هذا الشعب المنكوب‪...‬‬ ‫فهذا أيضا معنى كريه وغير ديمقراطى‪ ،‬وينم عن احتقار عميق‬ ‫للشعب المصرى‪.‬‬ ‫**********‬ ‫وهذا ينقلنا إلى الحرب المستعرة بين أوروبا وأمريكا حول هذا الموضوع‪ .‬والمر ل يقتصر‬ ‫على صفقة الذرة المهندسة وراثيا‪ .

.‬وأعرب‬ ‫وزير الزراعة الوروبى عن خيبة المل من هذه الخطوة المريكية وقال‪ :‬كنا نأمل‬ ‫أن الوليات المتحدة سوف تأخذ فسحة من الوقت لدراسة التقرير العلمى للتحاد‬ ‫الوروبى قبل اتخذ إجراءات انتقامية‪.‬‬ ‫وقد وصف وزير الزراعة المريكى الوضع قائل‪) :‬نحن ندرك أن حل سلميا لهذه‬ ‫المشكلة هو لمصلحة كل الطراف‪ ،‬ولكن ليس السلم بأى ثمن(‪ ...‬ففى المؤتمر‬ ‫العالمى للحوم صرح جليكمان"بأننا نعانى من أزمة هنا"‪ .‬‬ ‫وتقول نشرة"أجرا يورب المتخصصة فى شئون الزراعة الوروبية‪:‬إن لغة الحوار‬ ‫بين الوزيرين المريكى والوروبى كانت حادة‪ .‬حيث قال جليكمان‪ :‬إن مسألة‬ ‫الهرمونات تهدد بتدمير نظام التجارة العالمى برمته‪ .‬وهكذا نجد أن‬ ‫المصطلحات المستخدمة هى مصطلحات الحروب‪...‬‬ ‫وقال إن الدلة التى قدمها العلماء تؤكد أن هناك خطرا وضحا من هذه السلع‪ .‬وأضاف فيشلر أن مؤتمر عام ‪1995‬كان قد‬ ‫حذر من المخاطر المرتبطة باستخدام ما أسماه"كوكتيل" المنتجات‪ ..‬‬ ‫مؤخرا فشلت مباحثات السيد دان‪-‬وزير الزراعة المريكى‪ -‬مع نظيره الوروبى‬ ‫فرانز فيلشر فى دبلن‪ .‬ولكن ثبت بعد ذلك التاريخ أن هناك خطرا محققا على الصحة من جراء‬ ‫استخدام هذه الهرمونات من حيث المبدأ‪ .‬‬ ‫‪162‬‬ .‬واتهم جليكمان أوروبا بأنها‬ ‫برفضها رفع الحظر عن اللحوم المريكية تعرض منظمة التجارة العالمية لخطر‬ ‫جسيم‪.‬‬ ‫وكانت الوليات المتحدة وكندا قد أعلنتا أنهما ستفرضان عقوبات على التحاد‬ ‫الوروبى تصل إلى ‪250‬مليون دولر)عن طريق رفع الرسوم الجمركية(‪ .‬ولذلك‬ ‫فإن وضع بطاقات)تكيت( عليها لم يعد خيارا مطروحا‪..‬فالسيد جليكمان ل يفرض شروطه إل على يوسف والى‪ .‬فى إلغاء قرار أوروبا حظر استيراد اللحوم المريكية المعالجة‬ ‫بالهرمونات‪ .‬‬ ‫ودعا فيشر العلماء من كل الجانبين لضرورة مناقشة الدلة العلمية التى يستند إليها‬ ‫التحاد الوروبى‪.‬‬ ‫وقال إن ممثلة الزراعة الوروبية نظمت مؤتمرا حول موضوع مخاطر الهرمونات‬ ‫عام ‪1995‬وانتهى إلى أن الهرمونات يمكن أن تكون آمنة إذا استخدمت بشكل‬ ‫صحيح ‪ .‬لنها تخسر بذلك ما يناهز ‪500‬مليون دولر‬ ‫سنويا‪.‬بينما أكد نظيره الوروبى‬ ‫فيشلر أن التحاد الوروبى‪-‬من حيث المبدأ‪-‬كان يبلغ المستهلكين المريكيين بأنهم‬ ‫يخاطرون بصحتهم بتناول هذه اللحوم المعالجة بالهرمونات والمنتجة فى بلدهم!!‪.‬فى إشارة إلى‬ ‫الهندسة الوراثية‪.‫ومحاولة أمريكا الحيلولة دون ذلك‪ .

‬وليس هذا تقليل من إمكانيات القضاء‬ ‫المصرى‪ .‬وتحميل القضاء فوق الطاقة‪ ....‬‬ ‫**********‬ ‫هذه هى القضية‪ .‬ولكن ماذا نصنع لوزير زراعة مصر‪ .‬وتشير إحصاءات الجهاز المركزى للتعبئة والحصاء إلى وجود ‪77‬عالما‬ ‫مصريا بالخارج فى مجال التكنولوجيا الزراعية‪،‬و ‪70‬فى مقاومة الفاتو ‪79‬فى‬ ‫الهندسة الوراثية و ‪48‬فى مجال فيروسات الحيوان‪ ..‬وقبلهم بطبيعة الحال العلماء‬ ‫الجلء داخل مصر‪ .‬والهندسة الوراثية‪ .‬ناهيك عن أن أخطر مخاطر الهندسة الوراثية الحقيقية لن‬ ‫تعرف إل بعد مدة من الزمن‪ ..‬يجب أن ندرس المجال‪ .‬بكل رحابتها‪ ..‬‬ ‫ويبحث فى نوعية المبيدات‪ .‬‬ ‫*********‬ ‫وهناك مزيد من التفاصيل حول الصراع الوروبى‪-‬المريكى حول سلع الهندسة‬ ‫الوراثية‪ .‬لننا ل نملك حتى الن الوسائل العلمية الكافية‬ ‫لدراسة هذه المخاطر‪ .‬الذى ل هم له إل الدعاية للتكنولوجيا‬ ‫السرائيلية؟! ثم يبيعنا بعد ذلك بأبخس الثمان على أساس أننا متخلفون تكنولوجيا‪..‬‬ ‫بينما مصر تتعرض لحرب بيولوجية‪-‬بالمعنى الحرفى والدقيق للكلمة‪-‬تقودها‬ ‫إسرائيل‪ ..‬وهم متوفرون ول يستعان بهم‪ ،‬أو ل يعطون صلحيات‬ ‫حقيقية‪ .‬ويقول العلماء الشرفاء أنه ل يمكن التنبؤ بها لنها ل‬ ‫تزال تجارب فى بداية الطريق‪..‬وبضوابطنا‬ ‫العقائدية‪ .‫أما فرانك والتر‪-‬مدير القسم الزراعى بمنظمة التجارة العالمية‪-‬فقد أدلى بتصريحات‬ ‫متوازية وأكد ضرورة مواصلة التجارب العلمية والبحثية للوصول إلى تقدير موحد‬ ‫لمسألة مخاطر الهرمونات‪ ،‬ودعا إلى الخذ بآراء العلماء المستقلين‪ ،‬ودعا الحكومات‬ ‫إلى تأسيس هيئات وطنية مستقلة لعلم المستهلكين حول المخاطر‪ .‬وارتباطها بقضية‬ ‫الستقلل الوطنى فى مجال التنمية‪ ..‬والهرمونات‪ ..‬‬ ‫ولكن القضاء ليس من دوره أن يحدد مواقف مصر الدولية‪ .‬وأن نقتحمه بمعرفتنا‪ .‬وأبعادها الفنية والدولية والعلمية‪ ...‬‬ ‫وكما ذكرت من قبل‪ .....‬هذا يعنى أنه ل توجد‬ ‫‪163‬‬ .‬كيف يمكن لمحكمة أن تفصل فى كل هذه القضايا‪ ..‬وطالب‬ ‫بالتوصل إلى اتفاق حول وضع بطاقات على السلع المهندسة وراثيا لعلم المستهلك‪..‬خاصة الذرة‪.‬إن الرؤية الوطنية الحقيقية لبد أن تجعلنا أكثر حدة‬ ‫من أوروبا فى مواجهة أمريكا‪ ..‬هذا تحميل المور أكثر‬ ‫مما تحتمل‪ ...‬التى هى‬ ‫ثروتنا الولى‪.‬وارتباطها بصحة النسان المصرى‪ ...‬هى الفصل فى المنازعات‪...‬‬ ‫لكن اكتفى الن بهذا القدر وأقول‪ ..‬والسياسية الزراعية‪...‬ولكن احتراما وتبجيل له فالقضاء له وظيفة‪ ...

‬ول توجد سلطة تنفيذية‪ .‬ل توجد معاهد علمية متخصصة ومراكز بحثية‪ .‬ول توجد وزارة خارجية‪ .‬‬ ‫وتعانقنا‪ .‬ول توجد لحد‬ ‫منهم أى خصومة شخصية مع والى‪ .‬إلخ الخ‪.‬إلى قضية سب وقذف‪ .‬لننا عملنا بحديث رسول ال ومعناه‪ :‬إذا رأى الناس الظالم فلم يضربوا على‬ ‫يديه أوشك ال أن يعمهم بعقاب‪.‬وقد زحفوا إلى قاعة المحكمة يوم السبت الماضى‪....‬ول‬ ‫يوجد برلمان‪ .‬والرسام‬ ‫المبدع عصام حنفى‪ ..‬هو ذروة الزمة السياسية‬ ‫الطاحنة التى تعتمل فى البلد‪.....‬وشعرت بالمل‪ ..‬وشعرت كم أنا مدين لكل فلحى مصر‪ ..‬وستتواصل المسيرة‪ .‬‬ ‫‪164‬‬ ..‬‬ ‫إن الشعب المصرى يرى أن يوسف والى يجب أن يكون وراء القضبان لجرائمه‬ ‫الكبرى‪ .‬من أبعدية‬ ‫والى إلى السنطة إلى العريش إلى الحسينية شرقية‪ .‬وتقدموا‬ ‫ببلغات للنيابة‪ ..‬وسيسقط والى ‪...‬‬ ‫إن هذا الشعب لن يهزم أبدا بإذن ال ‪.‬‬ ‫إن الجماهير بدأت تتحرك فى كل مكان‪ .‬‬ ‫إن تقزيم كل هذه القضايا الكبرى‪ .‬‬ ‫وستكون حديث الناس حول أجهزة الغسيل الكلوى‪ ..........‬الذين ل يملكون فى هذه الدنيا إلى قلما وريشة‪ .‬وبالثقة فى هذا‬ ‫الشعب العظيم‪ ،‬الذى ل يعطله إل بعض أفراد النخبة المثقفة‪ .‬‬ ‫ستكون حديث كل مريدى مراكز الورام السرطانية التى يرتادها اللف المؤلفة من‬ ‫أسوان للسكندرية‪..‬فإذا رأى بدل منه الستاذ عادل حسين وصلح بديوى والعبد ل‪ .‬وجاءوا يتتابعون سير القضية بأنفسهم‪.‬دفاعا عن الوطن وعن الوجود‪ .‬وخرجوا إلى الشوارع‪ ..‬وفى المقابر‪ ،‬أما نحن فلن نخسر‬ ‫شيئا‪ ..‬فى حين أن هذا الشعب ل يحتاج إل‬ ‫لقادة مخلصين أطهار فى شتى المواقع كى يقيم الدنيا ول يقعدها‪...‫دولة‪ ...‬الذين يتكئون على‬ ‫الرائك ويتحدثون عن أنه شعب غير ثورى‪ .‬فسوف تكون قصة طريفة)مؤلمة(يتحدث‬ ‫بتفاصيلها وعجائبها الركبان‪....‬‬ ‫*********‬ ‫لقد رأيت فلحى أبعدية والى‪ ..

‬‬ ‫• وفى نفس اليوم تعلن أمريكا فرض قيود شديدة عليها!!‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 14‬مارس ‪2000‬‬ ‫‪165‬‬ .‬‬ ‫• والى يروج للهندسة الوراثية فى مجلس الشورى‪.‫والى يسمم الشعب وجريدة"الشعب" هى التى تحاكم!!‬ ‫• جهاز المحاسبات يؤكد‪ :‬وزارة الزراعة أدخلت البلد‬ ‫لحوما فاسدة‪.

166 .

.‬‬ ‫باعتباره طريق السلطة والصولجان والصيت والغنى‪:‬مقاعد الوزراء‪ .‬وتم تحريك دعوى ضد الزميل صلح بديوى فى السكندرية‪ ..‬وبحيث أصبحت‬ ‫مصر هى البلد المستباح لكل مغامر‪ ...‬والحكومة صامتة‪.1999‬أصدر الجهاز المركزى‬ ‫للمحاسبات)قطاع الزراعة والرى( تقريرا أكد صحة الوقائع التى نشرتها"الشعب"‬ ‫على النحو التالى‪:‬‬ ‫‪167‬‬ .‬رئاسة البنوك‪...‬وتمت‬ ‫ترقية المسئول عن هذه الكارثة إلى رئيس بنك التنمية الزراعى‪ .‬فإذا كان من يفعل مثله فى الشعب يصبح النائب الوحد‬ ‫لرئيس الوزراء‪ .‬وعاجزا عن مواجهة"سوبر ماركت" يهودى‪ .‬‬ ‫والجامعات‪.1998‬وتم سجن صحفيى"الشعب" لنهم نشروا هذه الحقائق‪ ...‬والمين العام للحزب الوطنى الحاكم‪ .‬ول ندرى إن كانت هذه مقدمات لما هو أخطر أم ل‪...‬وأن حالة‬ ‫الطوارئ لن تنفع أهل الحكم إذا هم لم يقدموا الحد الدنى المقنع للشعب‪ ...‫يؤكد العلماء الوطنيون العلقة المتلزمة بين النتشار الوبائى للمراض الخطيرة‪.‬كأن فى ذلك دعوة مباشرة للتسابق فى طريق الشر‪...‬‬ ‫والشعب صامت‪ ...‬ومنذ أسابيع قليلة صدرت شهادة أخرى من الجهاز‬ ‫المركزى للمحاسبات)وهو جهاز أصبح تابعا لرئاسة الجمهورية(تؤكد صحة كل كلمة‬ ‫نشرتها"الشعب"عن استيراد وزارة الزراعة لحوما فاسدة من الهند‪ .‬بالختراق‬ ‫لتعليمات رسمية تحظر ذلك‪ ....‬وتم تثبيت والى فى‬ ‫مواقعه الشائخة‪..‬‬ ‫وسياسات وزارة الزراعة‪ ..‬وإن كان قد بدأ ينفجر لى سبب عارض كانفجار القليوبية الذى‬ ‫أعقبه انفجار الشرقية بسبب حوادث مرورية‪ .‬بحيث أصبح يرتعد من قناة‬ ‫فضائية عربية‪ .‬والمسئول عن المشروعات‬ ‫القومية‪ ..‬‬ ‫وكانت"الشعب"قد نشرت فيما سبق عن إصرار وزارة الزارعة على استيراد لحوم‬ ‫فاسدة من الهند‪ .‬وقد‬ ‫أنصفته المحكمة إلى حد كبير‪ .‬‬ ‫قلنا مرارا إن يوسف والى يسمم الشعب بالوقائع والمستندات‪ .‬وبقاء والى فى مواقعه هو بمنزلة الشارة‬ ‫الخضراء لستباحة الوطن‪ .‬ولم يعد هناك مواطن‬ ‫لم يتأثر أو لم ير بعينه الثار المدمرة لهذا الهمام‪ ،‬ولم تكن موقعة "الخيار"إل آخر‬ ‫موقعة شهدها الشعب وعانى من آثارها‪...‬ويوسف والى متهم بقتل الشعب‪ .‬‬ ‫فى اليام الخيرة من العام المنصرم ‪ ...‬بالضافة لضطرا بات فى المنصورة‬ ‫وتقلصات فى مختلف النقابات‪ .....‬وقد أكل الشعب المصرى أطنانا من اللحوم الفاسدة‬ ‫خلل عام ‪ .‬‬ ‫ولكنها بل شك رسائل واضحة لمن يفهم بأن الشعب يغلى تحت السطح‪ ..‬بعد أن‬ ‫وصل الحكم إلى درجة غير مسبوقة من الهشاشة‪ ..‬ورئيس لجنة النتاج‪ .

.‬‬ ‫• بعد مرور أكثر من شهر دون وصول الشحنات ألغيت هيئة‬ ‫الخدمات البيطرية موافقتها!!‬ ‫‪168‬‬ .‬والتى حددت البلد الخالية من المرض‬ ‫وليس من ضمنها الهند‪.‬أو حتى فى خارج الوزارة(ضرورة الستمرار‬ ‫فى عدم استيراد الحيوانات الحية‪ .‬وحظر استيراد اللحوم المجمدة‬ ‫المشفاة من الهند الموبوءة بالحمى القلعية‪ .‬وأشارت إلى إنه يتعين‬ ‫بحث الموقف الوبائى للدولة ككل وليس كوليات‪.‬‬ ‫• ورغم ذلك وافقت الهيئة فى ‪16/2/1998‬على استيراد اللحوم‬ ‫المجمدة المشفاة من الهند مع مراعاة بعض الشروط)سفر الطباء‬ ‫البيطريين للشراف(‪...25/5/1998‬‬ ‫• ومع ذلك أصرت وحدة الخدمات البستانية استنادا للموافقة‬ ‫المشروطة السابقة من الهيئة البيطرية على بداية إجراءات استيراد‬ ‫‪5‬آلف لحوم مجمدة مشفاة من ولية أوتار براديش الهندية‪..‫• صدرت توصيات متوالية من اللجنة العليا للسياسات الوقائية‬ ‫بالخدمات البيطرية برفض استيراد اللحوم من الهند نظرا لتفشى‬ ‫وباء الحمى القلعية فيها‪.‬جويلى(قرار بحظر استيراد‬ ‫اللحوم من الهند بناء على هذه التوصيات التى أكدتها تقارير وبيانات‬ ‫مكتب الوبئة بباريس‪ ..‬‬ ‫• أصدر وزير التجارة والتموين)د‪.‬‬ ‫• ومع ذلك وافقت الهيئة العامة للخدمات البيطرية على استيراد‬ ‫‪5‬آلف طن لحوم مشفاه مجمدة من الهند لحساب وحدة الخدمات‬ ‫البستانية‪ ،‬بشرط سفر لجنة من الطباء البيطريين للشراف على‬ ‫إجراءات الذبح والتشفية والتجميد والتعبئة‪.‬‬ ‫• أكدت اللجنة العليا للسياسات الوقائية التابعة لوزارة الزراعة)فهى‬ ‫ليست طرفا معديا‪ .‬وذلك اعتبارا من‬ ‫‪.‬‬ ‫• انتهت لجنة السياسات الوقائية للمراض الوقائية والمعدية التابعة‬ ‫للهيئة العامة للخدمات البيطرية بتاريخ ‪15/1/1998‬إلى عدم‬ ‫الموافقة على الستيراد من الهند‪ ،‬سواء فى ذلك اللحوم المجمدة أو‬ ‫اللحوم الحية‪ ،‬نظرا للموقف الوبائى للهند‪ .

‬‬ ‫‪ ..‬‬ ‫**********‬ ‫والطريف أن حسابات وحدة الخدمات البستانية تتضمن إنفاق ‪47‬ألف جنيه عبارة عن‬ ‫مصاريف نثرية وإكراميات)السم اللطيف للرشاوى( أثناء سحب العينات من اللحوم‬ ‫المستوردة وتسويتها بدون مستندات‪ .‬وهذا يعنى فقدانها لهم شروط استيرادها‪.‬الذى اشترط عدم‬ ‫طرح هذه الجزاء للتداول المباشر‪ .‬كما‬ ‫أن ذلك تم ظل الحظر الذى فرضه السيد الدكتور وزير التجارة‬ ‫والتموين على الستيراد من الهند‪..1981‬‬ ‫وأشار التقرير إلى مخالفات مالية ومحاسبية عديدة ليس هنا مجال تفصيلها‪ .....‬‬ ‫مما يعنى عدم قيام اللجنة بواجبها‪.‬‬ ‫*********‬ ‫ويشير التقرير فى أجزاء أخرى إلى أن وحدة الخدمات البستانية قامت ببيع‬ ‫‪14706‬كرتونة من أجزاء اللحوم الفلنك والبريسكت إلى القطاع الخاص بالمخالفة‬ ‫لشروط مديرية الشئون الصحية ومكتب مراقبة أغذية الجمرك‪ .1‬أن تكون الرسالة قد تم تجهيزها وشحنها قبل بعد وصول‬ ‫اللجنة‪ .‫• ولكنها عادت ووافقت فى حدود شروط معينة‪ ..2‬أن تكون الرسالة قد تم تجهيزها وشحنها بعد وصول اللجنة‪.‬وبالتالى فقدانها لهم شروط استيرادها‪ .‬وهى تتمثل فى‬ ‫سفر لجنة فنية من الطباء البيطريين للتأكد من سلمة الشحنة قبل‬ ‫إرسالها‪ .‬‬ ‫ويكشف الصرار المخيف من قبل قيادة وزارة الزراعة على إدخال هذه الشحنة‬ ‫‪169‬‬ .‬وسافرت اللجنة بالفعل إلى الهند فى أغسطس ‪.‬إن ما‬ ‫يهمنا الن أن التقرير أكد صحة كل كلمة ذكرها"الشعب" حول هذا الموضوع‪.‬بالمخالفة لحكام القانون ‪127‬لسنة ‪.1998‬ويشير‬ ‫ذلك إلى احتمالين‪:‬‬ ‫‪ ...1998‬‬ ‫• ولكن قبل سفر هذه اللجنة وردت الدفعة الولى من اللحوم بوزن‬ ‫‪500‬طن ودخلت ميناء السكندرية فى ‪ ..‬‬ ‫• رفض مكتب مراقبة أغذية الجمرك ‪1186‬كرتونة وزنها ‪23‬ألف‬ ‫طن من اللحوم‪ ،‬تم تجهيزها وشحنها فى أغسطس ‪ .‬وحصل على تعهد كتابى من مندوبى الوحدة‬ ‫بتصنيعها بالمجازر الحكومية التابعة للوحدة قبل الفراج عنها‪..18/5/1998‬أى أن هذه‬ ‫الشحنة دخلت السواق دون إشراف اللجنة التى تم اشتراط سفرها‬ ‫لتجهيز وشحن اللحوم‪ .

‬وفى هذا جزء من الحقيقة‪ .‬بل ويرقيهم إلى‬ ‫مواقع أعلى‪ .‬‬ ‫وبالفعل إذا عدت إلى اتفاقات التعاون المصرية السرائيلية تجد أنها موقعة بين وزارة‬ ‫الزراعة المصرية ووزارة الخارجية السرائيلية‪ .‬وفيما يلى نصها‪:‬‬ ‫مذكرة للعرض على السيد الستاذ الدكتور عادل البلتاجى‪:‬‬ ‫فى اتصال تليفونى اليوم من وزارة الخارجية"إدارة إسرائيل" استفسر السيد الوزير‬ ‫المفوض‪/‬فتحى حسان عن اجتماع تم عقده فى مصر بين مجموعة من القطاع الخاص‬ ‫السرائيليين ونظرائهم فى مصر تحت إشراف وزارة الزراعة المصرية‪ ،‬حيث طلب‬ ‫السيد سفير مصر فى إسرائيل اتصال تليفونى عاجل موافاة سيادته ببعض تفاصيل‬ ‫هذا الجتماع وما تم التوصل إليه من خلله‪ ،‬نظرا لقيام الصحف السرائيلية بنشر‬ ‫تفاصيل هذا الموضوع مما يعرض سيادته إلى الحرج‪،‬نظرا لعدم معرفة سيادته بهذا‬ ‫المر‪ ..‬وإل بين والى‬ ‫وإسرائيل‪ ...‬‬ ‫‪170‬‬ ...‬‬ ‫حديث الوطنية والخيانة‪:‬‬ ‫يقول العالمون ببواطن المور فى وزارة الزراعة أنه ل توجد فى الحقيقة علقات بين‬ ‫وزارتى الزراعة فى مصر وإسرائيل‪ .‬والوثيقة صادرة عن المكتب الفنى للدارة المركزية لشئون العلقات‬ ‫الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة‪ ..‬وكأن الدنيا قد سدت منافذها ولم تعد هناك لحوم إل فى بلد موبوء بالحمى‬ ‫القلعية‪ .‬وأن الوفود الشبابية المصرية التى‬ ‫تسافر إلى إسرائيل ل تتعامل مع وزارة الزراعة السرائيلية ولكن مع وجهات‬ ‫أخرى!!‬ ‫ويقول يوسف والى إنه ينفذ سياسة الدولة‪ ..‬وأن واقع‬ ‫العلقة إنما هو علقة سياسية بين وزارة الزراعة المصرية ومنظمات وجهات‬ ‫سياسية إسرائيلية)كمركز بيريز للسلم( أو وزارة الخارجية السرائيلية‪..‬أما الجزء‬ ‫الكبر فيكمن فى وجود مستويات من العلقة بين والى والسرائيليين ل يطلع عليها‬ ‫أحد من المسئولين المصريين‪ .‬إذن‬ ‫اقرأوا معنا هذه الوثيقة العجيبة التى ل يمكن أن تجدوا مثيل لها إل فى مصر‪ ...‬ول توجد ملفات وثيقة بهذا الصدد‪ ..‬يقول البعض أن هذه مجرد استنتاجات من قبلنا‪ .‫الفاسدة‪ .‬كما أضاف السيد‪ /‬فتحى حسان أن السيد سفير إسرائيل فى مصر قد تحدث فى‬ ‫هذا الشأن وعرض إعطائه صورة من مذكرة التفاهم وما تم التوصل إليه من اتفاقات‬ ‫تم توقيعها من كل الطرفين‪ ،‬المر الذى ترفضه وزارة الخارجية حيث تفضل‬ ‫الحصول عليها من الجهات المصرية المعنية‪ ،‬كما يرجو السيد فتحى حسان اعتبار‬ ‫المر مهما وعاجل‪.‬‬ ‫ونحن نقول إن من يترك مسئولين على هذا المستوى فى مواقعهم‪ ..‬وهو منتهى الستهتار بحياة هذا الشعب‪...‬معنا‬ ‫هذه الوثيقة العجيبة التى ل يمكن أن تجدوا مثيل لها إل فى مصر‪ .‬يتحمل مسئولية أكبر أمام ال والشعب‪.

‬‬ ‫ولكن يوسف والى يتحدث‪-‬وكأنه خارج من القبور‪-‬أمام مجلس الشورى عن فضائل‬ ‫ومزايا الهندسة الوراثية‪ ..‬وقد بلغت المهانة إلى حد أن عرض سفير إسرائيل فى‬ ‫القاهرة على وزارة الخارجية المصرية أن يمدها بصورة)فوتوكوبى!!( من مذكرة‬ ‫التفاهم‪.......‬دون أن يرد أى ذكر لوزارة الزراعة السرائيلية‪..‫والمر معروض على سيادتكم برجاء التكرم بالنظر‪..‬وأنها‬ ‫غير منظمة فى إطار علقة بين وزارتى زراعة‪ .‬حيث‬ ‫نجد التفاق بين وزارة الزراعة المصرية ووزارة الخارجية السرائيلية ومركز‬ ‫التعاون الدولى)ماشاف(‪ .‬‬ ‫*********‬ ‫نتحدى أن تحدث هذه الوقائع فى علقاتنا الخارجية‪ .‬ثم أضافت السيدة عطيات تأشيرة أخرى‬ ‫لعادل البلتاجى‪-‬وهو المسئول عن العلقات الخارجية بوزارة الزراعة‪-‬تقول‪ :-‬رجاء‬ ‫الحاطة بأن وزارة الخارجية تلح فى طلب التقرير الخاص بذلك‪ ،‬ليتم إرساله إلى‬ ‫السيد سفير مصر بإسرائيل(‪.‬‬ ‫الهندسة الوراثية لوالى‪:‬‬ ‫تعانى الهندسة الوراثية فى مجال الزراعة من احتضار متسارع على مستوى العالم‪.‬إلى تعبيرات)اتصال تليفونى عاجل من الخارجية‬ ‫المصرية‪ .‬إل فى مجال علقة والى‬ ‫بإسرائيل‪ ..‬فهذا الوالى ل يراعى فى هذا الشعب إل ول ذمة‪ .‬عندما تم نشر مذكرة تفاهم فى الصحف السرائيلية‪ ..‬وأنها تعتبر المر مهما وعاجل(‪ .‬ووزارة الخارجية‬ ‫المصرية وسفير مصر فى إسرائيل‪ ....‬وتأكيدا لما ذكرناه من قبل عن العلقات الشاذة بين والى وإسرائيل‪ .‬يمكن أن نشير إلى وثيقة التعاون‬ ‫الزراعى وتطوير الستيطان)لحظ التعبير ‪(settlement‬فى منطقة النوبارية‪ .‬‬ ‫التوقيع‪ :‬عطيات‬ ‫المنشاوى‬ ‫مديرة المكتب‬ ‫الفنى‬ ‫*********‬ ‫وتشير هذه الوثيقة لحالة الضطراب القصوى التى أصابت وزارة الخارجية‬ ‫المصرية‪ .‬ورئيس إدارة إسرائيل بالخارجية المصرية‬ ‫كالطراطير آخر من يعلم‪ .‬‬ ‫وقد أشار تقرير عطيات المنشاوى‪ .‬وهو‬ ‫‪171‬‬ .

‬‬ ‫وبالضافة لمحاولة إرضاء المستهلكين المريكيين المتزايدين الذين يشترون الغذية‬ ‫العضوية)الطبيعية(‪ ،‬فإن هذه القواعد تستهدف أيضا نزع فتيل الصراعات التجارية‬ ‫مع أوروبا‪ ،‬التى تحظر استيراد بعض المنتجات المريكية بسبب المخاطر غير‬ ‫المحسوبة للهندسة الوراثية‪.‬‬ ‫القواعد الجديدة ربما تكون الطريق‪-‬والحديث ل يزال للواشنطن بوست‪-‬لنهاء النزاع‬ ‫التجارى مع أوروبا‪ ،‬وذلك بطرح حبوب بدون هندسة وراثية ولحوم بدون هرمونات‬ ‫ومضادات حيوية!!‬ ‫والمعروف كما تقول وكالة"السوشيتدبرس"أن سوق المنتجات العضوية)أى‬ ‫المنتجات الطبيعية التى ل يستخدم فى إنتاجها كيماويات(‪ .‬‬ ‫هذه القواعد الجديدة ستصدر فى وثيقة من أكثر من ‪600‬صفحة‪ ،‬وستحول إلى قانون‬ ‫خلل ‪6‬شهور‪ ،‬ولكنها ستكون محل للمناقشة العامة لمدة ‪90‬يوما‪ ،‬ومن المحتمل أن‬ ‫تجرى عليها بعض التعديلت‪...‬وستكشف وزارة الزراعة المريكية‬ ‫رسميا فى السبوع المقبل عن هذه القواعد الجديدة‪.‬‬ ‫‪172‬‬ ..‬وأن توسع هذا السوق سيشهد قفزات كبرى فى السنوات القليلة القادمة‪....‬ونقلت الصحيفة عن بعض‬ ‫المصادر قولها إن هذه الخطوة جزء من الجهود التى تبذلها إدارة كلينتون للتوصل إلى‬ ‫أول تعريف رسمى دقيق لمصطلح"عضوى"‪.‬‬ ‫وستحظر هذه القواعد استخدام المبيدات فى المحاصيل المصنفة على أساس أنها‬ ‫محاصيل عضوية‪ ،‬وستحظر استخدام الترسبات الطينية كمخصب‪ ،‬وستحظر المواد‬ ‫المشعة‪ ،‬وستقيد بشكل شديد استخدام المضادات الحيوية فى حيوانات المزارع‪.‬‬ ‫وهو يروج إعلنات عن ازدهار الهندسة الوراثية فى أمريكا فى ‪4‬مارس الحالى‪.‬‬ ‫وفى نفس اليوم كان العلم المريكى يتحدث عن فرض قيود جديدة على الهندسة‬ ‫الوراثية!!‬ ‫فنقلت وكالت النباء ومحطات التلفزيون المريكية عن صحيفة الواشنطن بوست أن‬ ‫إدارة كلينتون تعد لصدار قرار يضع معايير ومواصفات المحاصيل الزراعية‬ ‫العضوية)الطبيعية(‪ .‬فى تزايد مستمر فى‬ ‫الوليات المتحدة وسيصل حجم هذه المبيعات إلى ‪6‬مليارات دولر هذا العام‪ ،‬وهذه‬ ‫التجارة تتوسع بنسبه ‪%20‬سنويا على مدار العقد الماضى‪ ،‬ولكن استفتاءات الرأى‬ ‫تقول إن نصف السكان المريكيين يأكلون هذه المنتجات على القل بصورة غير‬ ‫منتظمة‪ .‫يريد أن يحول شعبنا بأسره لحقل تجارب لمواد غذائية ل يقبل أن يأكلها المريكيون‬ ‫ول الوروبيون‪.‬بما فى ذلك فرض حظر على الحبوب المهندسة وراثيا فى‬ ‫المواد الغذائية المصنفة باعتبارها عضوية)طبيعية(‪ .

‬هل ستقولون إن الكلم غير مؤثر؟! ولكنكم‬ ‫تتحدثون فى أمور أخرى كثيرة‪ ..‬وستذكرون كيف خرست اللسنة المأجورة‪ .‬لنه فتح لهم أبواب مصر‪ .‬إن السياد لم يبلغوه بالتطورات‪ ..‬فهل أنتم غير جادين فى هذه المور التى تتحدثون‬ ‫فيها؟!‬ ‫‪173‬‬ ...‬وهم سيظلون‬ ‫ينتجون بالهندسة الوراثية للتصدير للعبيد فى العالم الثالث فى بلد كمصر‪ .‬‬ ‫وقبل ذلك بأيام وفى ‪28/2/2000‬عقد مؤتمر دولى فى أدنبرة باسكتلندا فى إطار‬ ‫سلسلة مؤتمرات تنظمها منظمة التعاون القتصادى والتنمية بعد مطالبة مجموعة‬ ‫الدول الثمانى الصناعية الكبرى بمزيد من المعلومات عن الغذية المعدلة‪.‬ودافع عن هذا الشعب‬ ‫البائس‪ .‬وبين الهندسة الوراثية وقتل الشعب‬ ‫المصرى وتحويله إلى حقل تجارب لشركة مونسانتو وغيرها‪ ،‬ولكن ساعتها سيكون‬ ‫كلما تاريخيا‪ ..‬وسنواصل الحديث عن الهندسة الوراثية حتى ل‬ ‫تكون مصر هى الدولة البلهاء الوحيدة فى العالم‪ ..‬‬ ‫لحظ الدول الثمانى الصناعية الكبرى تطلب مزيدا من المعلومات‪ .‬التى استحت لن جيوبها‬ ‫امتلت بالمال الحرام للوبى الصهيونى‪ .‬يا نخبة المة‪ ...‬حيث‬ ‫يوجد لهم وكلء لترويج السموم وحصد أكبر الرباح فى أقل الوقات‪...‬وستعلمون وستقولون إنه كانت هناك رابطة‬ ‫عضوية بين الهندسة الوراثية والخيانة الوطنية‪ ..‫*********‬ ‫هكذا شاءت إرادة ال أن يخزى والى فى نفس يوم ادعاءاته الفارغة أمام مجلس‬ ‫الشورى‪ .‬وعندما توأد بإذن ال هذه الهندسة الشيطانية فى العالم بأسره‬ ‫ستعرفون أننا الصوت العلنى الوحيد الذى قاتل ضدها‪ ..‬فيسألكم ال عن صمتكم جميعا‬ ‫أيها العلماء أيها المفكرون‪ .‬‬ ‫ويشرف على إدخال هندسة وراثية من إسرائيل وأمريكا‪...‬‬ ‫وأكدت الوزيرة البريطانية فى مؤتمر أدنبرة أنه"ما زال من السابق للوان القول بأن‬ ‫تكنولوجيا الغذية المعدلة وراثيا يمكن أن تحقق المتوقع منها‪ ،‬وأنه ينبغى عدم‬ ‫تعريض صحة النسان والبيئة للخطر"‬ ‫وبمناسبة هذا المؤتمر اندلعت المظاهرات فى بريطانيا‪ ....‬ولكن السيد والى‬ ‫ل يطلب مزيدا من المعلومات ويغرق البلد فى الهندسة الوراثية‪ ،‬ويعمل بعض أفراد‬ ‫أسرته كموظفين فى شركة مونسانتو!! أكبر شركة لترويج هذه السلع غير المأمونة‪..‬واعتلى محتجون سفينة‬ ‫محملة بفول الصويا المعدل وراثيا وأجبروها على العدول عن محاولت إفراغ‬ ‫حمولتها فى بريطانيا)فول الصويا هو الذى سمم به يوسف والى بنات وأولد مصر‬ ‫من خلل البسكويت المدرسى(‪ .‬تذكروا أنه ل توجد هيئة‬ ‫واحدة من العاملة فى الحقل السياسى أو الدعوى أو الثقافى أعلنت بيانا واحدا ضد‬ ‫السياسات التدميرية ليوسف والى‪ ...‬أيها المثقفون‪ ..‬ونحن نطالب بأن نسمع صوتكم اليوم‪ .‬بسبب ضعفها أمام اللوبى‬ ‫الصهيونى والمريكى‪ .

..‬وتنتفض ضد حوادث المرور‬ ‫فحسب‪.‬‬ ‫قولوا لهل الحكم‪ .‬‬ ‫فنقول لهم تذكروا قول ال عز وجل‪:‬‬ ‫ل أن َنْبرأَها إ ّ‬ ‫ن‬ ‫ب ّمن َقْب ِ‬ ‫ل ِفى ِكتا ٍ‬ ‫سُكْم إ ّ‬ ‫ض َول ِفى أنُف ِ‬ ‫صيَبٍة ِفى الْر ِ‬ ‫ب ِمن ّم ِ‬ ‫صا َ‬ ‫)َما أ َ‬ ‫حوا ِبَما آتاُكم( صدق ال العظيم‪.‬المتوالية‪ ...‬رغم أنهم يأكلون من‬ ‫خير الشعب‪ ...‬لماذا ل تجاهدون دفاعا عن كرامتكم؟! لماذا ل تشكلون فى كل‬ ‫قرية وكل حى لجنة ضد جرائم يوسف والى؟! ولماذا ل يتلقى رئيس الجمهورية كل‬ ‫صباح ‪100‬برقية على القل تقول له‪:‬ل لستمرار والى فى الحكم‪ ..‬أما‬ ‫النفجارات العشوائية فعلى شدتها تنتهى دون أن تحقق هدفا جوهريا إل تنفيس‬ ‫الغضب المكتوم‪..‬بدون حركة جماعية للشعب‪.‬‬ ‫أما الذين يترددون فى اللتحاق بهذا الجهاد الشرعى العلنى ضد المنكر والباطل‪.‬والتى تبدأ بإخلء الحكم من القتلة وأشباه الرجال والعملء وكبار‬ ‫اللصوص ذوى الكروش الواضحة‪.‬ومن أموال الشعب؟! وقولوا لنفسكم‪ .‬‬ ‫افعلوا شيئا لكسر كبرياء السلطة‪ .‬إن ال يحب أن يسأله العباد‪ ..‬فما لحكامنا‬ ‫يكرهون منا أن نسألهم أن يرفعوا عنا بعض البلء لماذا يستكثرون على الشعب أن‬ ‫يطلب ويستكثرون على أنفسهم أن ينزلوا عند رغبة الشعب‪ .‬ويحب أن يستجيب لهم‪ .‬لرفع‬ ‫مطالب الشعب‪ ..‬لماذا ل نشكل لجان الشعب‪ .‬إن مرسل البرقية لن يعتقل على الغلب‪.‫لماذا وصلت الغيبوبة إلى حد أن العتداء على حياة أمة بأسرها ل يحرك إل نفرا‬ ‫قليل للغاية من النخبة المثقفة‪ ...‬لتعرف السلطة أن النحناء للشعب كرامة لها‪....‬‬ ‫وليس إذلل‪.......‬‬ ‫عَلى َما َفاتُكْم َول َتْفَر ُ‬ ‫سْوا َ‬ ‫سيُر ِلَكْيل َتأ َ‬ ‫ل َي ِ‬ ‫عَلى ا ِ‬ ‫ك َ‬ ‫َذِل َ‬ ‫‪174‬‬ ..‬‬ ‫فى أى زمن نعيش؟! أقول لكم إن البطولة الفردية لفرد أو مجموعة ضئيلة من الفراد‬ ‫لن تصلح المجتمع‪ ..‬المنظمة‪ .‬سيكون لها فعل السحر فى التغيير‪ .‬ولن نخطو خطوة واحدة للمام‪ .‬كفى ربع قرن من‬ ‫تخريب الزراعة واختراق اليهود‪ .‬على رأسها هيئة الدفاع عن"الشعب"؟!هل ماتت‬ ‫المة؟ بينما الغلبية الصامتة ترسل تأييدها لنا سرا‪ .‬بدل من النفجارات التى‬ ‫تحدث من أجل الكبارى والحوادث المرورية‪ .‬مالنا‪ .‬‬ ‫إن المواج الهادئة‪ ...‬‬ ‫وفى إطار منظم‪ .

‬وتصميم على استخدام المصريين كفئران تجارب للسلع المرفوضة عالميا‬ ‫• هذه قصة صعود وهبوط شركة مونسانتو أكبر شركة‬ ‫أمريكية للهندسة الوراثية استهدفت احتكار الغذاء على‬ ‫مستوى العالم‪.‬‬ ‫• خسائر مونسانت وبلغت ربع مليار دولر عام ‪.‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 28‬مارس ‪2000‬‬ ‫‪175‬‬ .‬‬ ‫• المزارعون المريكيون رفضوا بذورها العقيمة‬ ‫باعتبارها فكرة شيطانية احتكارية‪.1998‬‬ ‫وهبوط أسهمها فى البورصة بنسبة ‪ %50‬خلل عام‬ ‫‪1999‬‬ ‫• المستهلكون الغاضبون يدمرون منشآت مونسانتو فى‬ ‫أوروبا وأمريكا‪..‬‬ ‫• المريكيون يرفضون منتجات شركة مونسانتو للهندسة‬ ‫الوراثية ووالى يتعاقد معها‪.‬‬ ‫• المقاطعة الوروبية لفول الصويا كانت ضربة قاصمة‬ ‫لمونسانتو وللقتصاد المريكى‪..‫إصرار‪ .

176 .

....‬ونحن نتحمل عبء‬ ‫توضيح تلك القضية‪.‬وأيضا كأداة لصلح الميزان‬ ‫التجارى المريكى بترويج الصادرات المريكية حتى ولو كانت مضرة بالصحة أو‬ ‫غير مأمونة العواقب‪.‬وعلى مدار صفحة‪ ،‬أخذ‬ ‫يوسف والى الدعايات التى عفا عليها الزمن حول‬ ‫فوائد الهندسة الوراثية التى توفر ‪ %80‬من الوقت‬ ‫وتخفض التكلفة القتصادية‪ .(25/3/2000‬وهذا الباب بدوره إعلن مدفوع‬ ‫الجر من وزارة الزراعة(‪ .‬الخ! واليوم نريد أن نروى قصة بداية‬ ‫نهاية هذه"الهندسة الشيطانية"‪ .‬وهى شيطانية لن العلم فيها يخضع للعتبارات‬ ‫التجارية‪ ....‫يواصل)يوسف والى( استخدام شعب مصر كحقل تجارب )أو فئران‬ ‫تجارب(للمنتجات المريكية الغذائية المهندسة وراثيا‪ ..‬وترفع إنتاجية‬ ‫المحاصيل‪.‬‬ ‫• وهذا ما أكده أيضا يوسف والى فى تصريحات‬ ‫لباب"أرض الخير" بجريدة أخبار اليوم)‬ ‫‪).‬‬ ‫العلم الرسمى فى مصر ل يتابع قضية الهندسة الوراثية‪ .‬وبالتالى فإذا كانت لى بحوث علمية فوائد‪ .‬‬ ‫• فى أهرام ‪ :26/2/2000‬فى صفحة مصر‬ ‫الخضراء)وهو إعلن مدفوع الجر من وزارة‬ ‫الزراعة (قرأنا الخبر التالى"إن وفد شركة مونسانتو‬ ‫المريكية للهندسة الوراثية زار وزارة الزراعة فى‬ ‫إطار التعاون المتواصل بينهما فى مجال إنتاج تقاوى‬ ‫القطن وفى غيره"‪.‬إل أن البحوث العلمية فى‬ ‫الهندسة الوراثية تحولت إلى أداة فى يد عدد محدود من للشركات الحتكارية‬ ‫‪177‬‬ .‬‬ ‫• وكان فى مجلس الشورى يوم ‪4/3/2000‬قد ذكر‬ ‫وكأنه)إعلن مدفوع الجر لمريكا(إن أمريكا تنفق‬ ‫‪140‬مليار دولر على الهندسة الوراثية مما يعطيها‬ ‫سبقا بين دول العالم‪ ،‬ويوجد حوالى ‪50‬مليون فدان‬ ‫مزروعة عن طريق الهندسة الوراثية بها‬ ‫********‬ ‫والحقيقة أن أمريكا تحتكر فعل هذه الصناعة الوليدة‪-‬المشكوك فيها‪-‬بنسبة ‪%90‬والـ‬ ‫‪%10‬الباقية تتوزع بين أوروبا وإسرائيل‪ ..

‬وهى منذ حوالى عامين دخلت فى مرحلة بداية النهاية‪ .‬‬ ‫البداية عام ‪:1984‬‬ ‫شئ أشبه بالحلم بدأ منذ ستة عشر عاما عندما افتتحت شركة"مونسانتو"فى‬ ‫اختبارتها السرية التى أسفرت عن ولدة النبتات الولى المخصبة والمزرعة‬ ‫‪178‬‬ .1‬‬ ‫منتجات الهندسة الوراثية فى عداد المنتجات الداخلية فى حرية التجارة‪.‬تأكيدا على أن المعلومات والبحوث‬ ‫المتوافرة عنها حتى الن غير كافية لعتمادها كسلع طبيعية يمكن تداولها بدون‬ ‫ضرر‪.‬‬ ‫والمعروف أن النفجارات الشعبية المريكية والوروبية فى سياتل ودافوس لم‬ ‫تكن بعيدة عن ذلك‪ .‬‬ ‫ولن الهندسة الوراثية خضعت للعتبارات التجارية السريعة‪ ...‬فقد بدأت تنكشف‬ ‫بصورة سريعة للغاية‪ ..‬وقد‬ ‫أشرت سريعا إلى ذلك من قبل‪ ،‬ولكن اليوم أحاول تقديم تفاصيل ذلك‪ ..‬رغم ثورة المريكيين‬ ‫عليها!! ومرجعى الساسى فى هذه الرواية الموثقة سلسلة تحقيقات صادرة عن‬ ‫وكالة)أورينت برس(‪...‬وهو ما اعتبر بداية نهاية هذه الشركة العملقة التى كانت تحلم البذور‬ ‫المعدلة جينيا‪ .‬دون أن نغلق باب البحث العلمى‬ ‫النزيه فى هذا المجال‪ .2‬‬ ‫المعلومات ولدراسة الهندسة الوراثية‪ .‬وهى الشكة‬ ‫الولى فى مجال الهندسة الوراثية‪ ،‬والشركات القليلة الخرى المحيطة بها‪.‬‬ ‫لتعرفوا مع من يتعاون يوسف والى بكل هذا الصرار‪ .‬وهى بالتالى لم تعد خاضعة للخلقيات التى يجب أن يتحلى بها البحث‬ ‫العلمى‪ ....‬والن نحاول أن نوى قصة شركة مونسانتو‪ ....‬وهو ما اعتبر بداية نهاية هذه الشركة العملقة التى كانت تحلم بأن‬ ‫تكون المنتج الوحيد والوحد لغذية كل سكان العالم‪ ،‬وهو الحلم الذى كانت قد‬ ‫خطت فى تحقيقه فعل خلل السنوات الخيرة‪ ،‬لكن لتصطدم فجأة واعتبارا من‬ ‫خريف ‪1998‬بمعارضة شرسة من جانب المزارعين والمستهلكين فى شتى أنحاء‬ ‫العالم‪.‬وبحيث ل تتحول نتائجه إلى النتاج التجارى إل بعد ضمانات‬ ‫كافية لصحة النسان وسلمة البيئة‪.‬‬ ‫مؤتمر أدنبرة‪ :‬الذى دعت إليه الدول السبع الكبار لجمع‬ ‫‪...‬‬ ‫فى ‪4‬أكتوبر ‪1999‬أعلن رئيس شركة"مونسانتو" عن وقف تسويق البذور المعدلة‬ ‫جينيا‪ .‬وهى مع‬ ‫السف تفاصيل معروفة فى شتى أنحاء العالم‪،‬إل فى العلم المصرى!!‬ ‫وكنت قد أشرت من قبل إلى مؤتمرين عقدا فى عام ‪:2000‬‬ ‫مؤتمر مونتريال‪ :‬حيث وافقت ‪133‬دولة على عدم اعتبار‬ ‫‪.‫المريكية‪ ..‬وبهذا المعنى نسميها"الهندسة الشيطانية"‪ .

‬‬ ‫ولحكام مزيد من سيطرتها على هذا القطاع عمدت"مونسانتو"إلى شراء عدد من‬ ‫كبريات شركات إنتاج البذور المريكية"هولدنز‬ ‫سييد"و"أسغرو"و"اغرستوس"و"ديكالب"‪،‬مما جعلها تسيطر بصورة احتكارية‬ ‫شبه مطلقة على أهم ثلث زراعات أمريكية)القطن والصويا والذرة(إضافة إلى‬ ‫عدد كبير من الزراعات الخرى‪.‬‬ ‫احتكار مطلق‪:‬‬ ‫عام ‪1997‬أصبحت"مونسانتو" جاهزة لجتياح العالم بحسب تعبير‬ ‫رئيسها"شابيرو"الذى استند فى ذلك إلى توصل الشركة فى ذلك العام إلى تكوين‬ ‫ترسانة هائلة من"لقاحات"التعديل الجينى للبذور الزراعية‪.‬وكانت تلك النبتات عبارة عن فول صويا مقاومة بدون مبيدات‬ ‫لفة"رواندب" العدوة التاريخية اللدود لحقول الصويا‪.‬‬ ‫‪179‬‬ .‬‬ ‫ومن جهتهم أقبل المزارعون المريكيون والوروبيون والعالميون متهافتين على‬ ‫بذور"مونسانتو" المقاومة للحشرات وللعشاب الضارة وبتكلفة أقل‪.‫تكنولوجيا‪ ..‬‬ ‫ووفق"المخطط‪/‬الرؤية"الذى كان قد رسمه بدقة منذ البداية"روبرت‬ ‫شابيرو"الرئيس العلى لشركة"مونسانتو"وصاحب الفكرة الساسية بتحويلها من‬ ‫الكيمياء إلى البيوتكنولوجيا الزراعية)البيوتكنولوجيا الزراعية هو السم المرادف‬ ‫للهندسة الوراثية(‪.‬‬ ‫بعد نجاحهم الهائل فى فول الصويا‪،‬انتقل خبراء"مونسانتو"فى الهندسة الوراثية‬ ‫الزراعية إلى ميدان الذرة‪ .‬‬ ‫عشر سنوات‪:‬‬ ‫بذلك حققت"مونسانتو"ضربتها التجارية الحتكارية الهائلة فى ميدان التسويق‬ ‫التجارى العالمى‪.‬‬ ‫ونظرا لضخامة الموازنات التى كانت تنفقها شركة"مونسانتو"على أبحاثها‬ ‫واختبارتها التكنوزراعية فقد لزمها حوالى عشر سنوات للبدء فى تحقيق الرباح‬ ‫وبأرقام خيالية بالتأكيد‪..‬فبدل رش حقول الذرة بالمبيدات القاتلة لحشرات الذرة‪،‬‬ ‫قاموا بتعديل الهندسة الوراثية لجينة الذرة‪ ،‬بحيث تحتوى فى داخلها طبيعيا على‬ ‫السم القاتل لتلك الحشرات والذى يفتك بها بمجرد أن تقضم شيئا من ساق أو ورق‬ ‫شتلة الذرة‪.‬حيث كان من مصلحة جميع مزارعى الصويا فى العالم شراء‬ ‫بذور"مونسانتو"التى تغنيهم عن هدر التكاليف الكبيرة على مواد ووسائل رش‬ ‫المبيدات التقليدية‪ ..‬وفى الوقت نفسه شكلت تلك البذور"البيولوجية"أو المهندسة‬ ‫وراثيا منجم ذهب حقيقيا لشركة"مونسانتو"باعتبارها المنتج الوحيد لتلك البذور‬ ‫السحرية فى العالم‪.

‬‬ ‫وفيما يشبه الحركة اليائسة ما قبل الرمق الخير‪ ،‬سعت"مونسانتو" إلى إجبار‬ ‫زبائنها على توقيع عقود يلتزمون فيما بعدم استخدام بذورها المعدلة جينيا لكثر‬ ‫من موسم زراعى واحد‪ ،‬وبعدم استخدام أى مبيدات أو تقنيات وقاية زراعية‬ ‫أخرى غير صادرة عن"مونسانتو"‪ .‬وهذا ما‬ ‫بدأ منافسوها وزبائنها الن يصفونه بـ"الحتكار"و"الستعمار" وبما شابه ذلك من‬ ‫انتقادات لتلك الشركة التى كانت قد وصلت إلى درجة التباهى بعزمها على أن‬ ‫تكون وحدها"مطعم الكرة الرضية"!‬ ‫ما تخشاه شركة"مونسانتو"الن هو قيام المزارعين فى عام ‪2000‬بقطف ثمار‬ ‫نتائج أبحاثها العلمية بدون الحاجة إلى شراء بذورها‪ ....‬بل كان هناك أيضا العدو الكثر شراسة‪ :‬المستهلكون‪ ،‬ذلك أنه‬ ‫منذ العلن عن إنتاج العينة الولى من النباتات المعدلة جينيا‪ ،‬تشكل عدد كبير من‬ ‫الجمعيات والمنظمات البيئية المدافعة عن حقوق المستهلكين والتى راحت تشن‬ ‫حملت إعلمية واسعة ومركزة ضد جريمة تسميم لقمة العيش التى تقوم بها‬ ‫‪180‬‬ .‬وفى الواقع واجه المزارعون المريكيون‬ ‫والعالميون غطرسة شروط"مونسانتو" بموجة غضب ورفض شاملة وعارمة‬ ‫أجبرت الشركة على سحب فكرة العقود المشروطة من التداول‪.‬وذلك تحت طائلة الملحقة القضائية ودفع‬ ‫غرامات تعويض باهظة‪...‬‬ ‫مطعم الكرة الرضية‪:‬‬ ‫بذلك‪ ،‬كانت"مونسانتو"قد فرضت مشيئتها الخاصة على قوانين السوق‪ .‬‬ ‫والدهى من ذلك أن"مونسانتو" سعت أيضا إلى إلزام زبائنها بالعتراف لها بحقها‬ ‫فى القيام بدوريات تفتيش وتحر على حقولهم وعلى صوامع ومخازن محاصيلها‬ ‫للتأكيد من حسن التزامهم بنصوص تلك العقود‪.‫وبذلك‪ ،‬وإذا كانت شركة"مونسانتو"ليست أول من عمل فى أبحاث الهندسة‬ ‫الوراثية الزراعية‪ ،‬فلشك أنها أول من أدخل تلك الهندسة إلى ميدان التجارة‬ ‫العالمية‪ ،‬حسبما يقول"جيروم فودى"مستشار الستراتجية الزارعية الدولية فى‬ ‫التحاد الوروبى‪.‬وأن يعمدوا بدل ذلك إلى‬ ‫شراء البذور المقلدة لبذورها‪ ،‬والرخص ثمنا والتى بدأت تتوافر فى السواق‬ ‫بكميات ضخمة‪.‬‬ ‫لكن الحلم شئ والواقع شئ آخر‪ .‬‬ ‫المستهلكون أيضا‪:‬‬ ‫المزارعون الزبائن لم يكونوا الطرف الوحيد الذى كان على شركة"مونسانتو" أن‬ ‫تتحسب لمواجهته‪ .‬‬ ‫هذه العقود كانت الركيزة الساسية فى أحلم"مونسانتو"بالسيطرة على لقمة عيش‬ ‫العالم‪ ،‬حسما يقول رئيس الشركة"روبرت شابيرو"‪.

‬وكانت "مونسانتو"قد ضمت"تكنولوجيا البذور‬ ‫‪181‬‬ .‬‬ ‫لكن حتى داخل الوليات المتحدة نفسها‪ ،‬وإن كانت شركة"مونسانتو" قد حققت‬ ‫أرباحا هائلة من استمرار تهافت المزارعين المريكيين على بذورها إل أنها‬ ‫خسرت الكثير من مصداقيتها وسمعتها الخلقية حيث صارت توصف فى الشارع‬ ‫المريكى بعبارات مثل"ميكروسوفت لقمة العيش"و"فرانكشتاين الطعمة"‪.‬‬ ‫المقاطعة الوربية للصويا المعدلة لم تكن ضربة قاصمة‬ ‫لشركة"مونسانتو"المريكية فقط‪ ،‬بل للقتصاد المريكى ككل أيضا‪ .‬‬ ‫وفى المقابل‪ ،‬لم يكن لدى"مونسانتو" ما تدافع به عن نفسها سوى إطلق شعارها‬ ‫الشهير"البيوتكنولوجيا السبيل الوحيد لطعام مليارات بشر العالم الجديد"‪.‫شركة"مونسانتو"‪ ..‬وعلى أساس غياب أية براهين علمية تؤكد سلمة المزروعات‬ ‫المعدلة جينيا‪.‬فى أوروبا‪:‬‬ ‫إنما فى العام ‪ ،1998‬ولدى انتفاضة الوروبيين للمرة الولى‬ ‫بوجه"مونسانتو"وقيامهم بحظر تفريغ البواخر المحملة بفول الصويا المعدل جينيا‬ ‫فى الموانىء الوروبية‪،‬أنفقت"مونسانتو"مليونى دولر على حملة دعائية مؤيدة‬ ‫لزراعتها التكنولوجية‪ ،‬وانطلقا من ألمانيا بصورة خاصة‪.‬وقد جاء فى أحد الشعارات تلك الحملة"‪%69‬من‬ ‫الفرنسيين ل يثقون بالبيوتكنولوجيا‪ ،‬و ‪%63‬منهم ل يعرفون شيئا عنها‪ ،‬لكن لحسن‬ ‫الحظ أن ‪%91‬منهم يجيدون القراءة"‪..‬حيث سجل خلل الموسم الزراعى للعام ‪1999‬أن ‪%50‬من‬ ‫زراعات الصوياو ‪%38‬من زراعات الذرة فى الوليات المتحدة كانت من بذور‬ ‫معدلة جينيا‪.‬‬ ‫وفى الكواليس رصدت"مونسانتو"موازنة سرية ضخمة لستمالة المعارضين‬ ‫ولكتساب المؤيدين فى مختلف الميادين العلمية والعلمية والبيئية والسياسية‪.‬‬ ‫وفى المقابل جاءت مبادرة شركة "مونسانتو"الخيرة باعتمادها"تكنولوجيا‬ ‫العقم"القائمة على إنتاج "بذور عقيمة"ل تثمر سوى مرة واحدة بحيث ل يمكن‬ ‫استخدام بذور النبتة المزروعة بها لموسم آخر‪ ،‬إلى تأجيج الحملة المضادة لها حتى‬ ‫داخل الوليات المتحدة نفسها‪.‬ذلك أن‬ ‫المزارعين المريكيين ينتجون ‪%48‬من إجمالى النتاج العالمى للصويا‪،‬‬ ‫ويصدرون ‪%40‬من إنتاجهم إلى البلدان الوروبية‪.‬‬ ‫ضربة قاصمة‪ ..‬‬ ‫تكنولوجيا العقم‪:‬‬ ‫على الجانب الخر من ضفاف الطلسى أعطت حملت"مونسانتو"العلمية‬ ‫نتائجها المثمرة‪ ..‬‬ ‫ولى بريطانيا وفرنسا سارعت"مونسانتو"إلى توظيف حوالى خمسة مليين دولر‬ ‫لحملة إعلمية مكثفة ومضادة‪ ..

‬‬ ‫ومن نماذج تلك التكنولوجيا الزراعية المدمرة على سبيل المثال‪،‬إنتاج ثمار بدون‬ ‫بذور إطلقا‪ ..‬‬ ‫العد العكسى‪:‬‬ ‫رئيس"مونسانتو"‪ ،‬روبرت شابيرو"يعترف بأن العد العكسى لموت وإفلس هذه‬ ‫الشركة العملقة قد بدأ فعل منذ العام ‪ ،1998‬حيث سجلت خسارة مقدارها ربع‬ ‫مليون دولر مع وصول أرقام عملياتها إلى ‪8.‬إضافة إلى خسارتها لفرصة‬ ‫العودة إلى ماضيها الكيميائى الطليعى بعدما كانت قد باعت نفسها كشركة كيميائية‬ ‫لكى تتفرغ للهيمنة على لقمة عيش الكرة الرضية المعدلة جينيا‪.6‬مليار دولر‪.‬وأخشى ما تخشاه هذه الشركة الن هو تفاقم المور بحيث‬ ‫تؤدى تلك الضغوط الحتجاجية إلى تشكيل حظر أمريكى على منتجاتها على غرار‬ ‫الحظر الوروبى‪.1999‬‬ ‫المستهلكون هم فى طليعة الحركات الحتجاجية ضد مونسانتو" داخل الوليات‬ ‫المتحدة وخارجها‪ ..‬‬ ‫‪182‬‬ ...‫العقيمة"إلى ترسانتها المخيفة من خلل شرائها لشركة"دلتا بين لند"الرائدة فى‬ ‫هذا الختصاص‪.‬‬ ‫ومما يزيد من تفاقم أزمة هذه الشركة‪،‬أنها فشلت فى استقطاب شركاء فاعلين‬ ‫مثل"أيركان هوم برود كتس"و"ديبون دى نيمرز"‪ .‬‬ ‫وإذا كانت السلطات الحكومية الوروبية قد لجأت إلى محاربة"مونسانتو"بالطرق‬ ‫القانونية من خلل تشريع خاص يقضى بعدم السماح للمزارع الوروبى بالحصول‬ ‫على البذور المعدلة جينيا إل بعد مرور سنة على القل على تاريخ تقديم طلبه‬ ‫الخاص بذلك‪ .‬‬ ‫هذا التراجع الكوراثى لوضعية شركة"مونسانتو"يتجلى بصورة واضحة من خلل‬ ‫انحدار قيمة سعر صرف أسهمها فى بورصة نيويورك والذى خسر حوالى‬ ‫‪%50‬خلل الفترة الواقعة بين سبتمبر ‪ 1998‬وأكتوبر ‪.‬غير أن الشارع الوروبى كان أكثر صرامة فى حربه‬ ‫ضد"مونسانتو"حيث توالت بكثافة ملحوظة أعمال المظاهرات الحتجاجية الحاشدة‬ ‫وقيام الجماهير الغاضبة باقتحام مراكز فروع"مونسانتو"الوروبية وإحراقها‬ ‫وإتلف كميات ضخمة من بذورها الفرانكشتانية!‬ ‫وحتى داخل الوليات المتحدة نفسها‪ ،‬تعرضت منشآت"مونسانتو"المطلة على نهر‬ ‫الميتسورى لعمال عنف وتخريب مماثلة‪.‬وكل ذلك فى سبيل غايات محضة تجارية قائمة على حرمان‬ ‫المزارعين من إنتاج بذورهم بأنفسهم وإجبارهم على شراء بذور"مونسانتو" كل‬ ‫سنة‪.

‬باعتبارها خطوة إلى المجهول‪ ..‬‬ ‫وبدورها اعترفت شركة"نوفارتس"السويسرية بمشروعية مخاوف المستهلكين‬ ‫وقررت التوقف عن استخدام عناصر غذائية معدلة جينيا فى صناعة المأكولت‬ ‫المخصصة للطفال الرضع والتى تباع تحت اسم ماركة"بوبر"الشهيرة‪.‬‬ ‫وبالمعنى نفسه جاء كذلك كلم"شاد هوليداى" المدير العام لشركة"ديبون دى‬ ‫نيمرز"الحليفة لـ"مونسانتو"والذى قال فيه‪ :‬إن أول ما علينا أن نفكر فيه الن هو‬ ‫العتراف بجدية مخاوف الناس من الخطار المحتملة التى يمكن أن تنجم عن‬ ‫البذور المعدلة جينيا"‪..‬يوسف والى يمثل‬ ‫بأجساد الشعب المصرى؟ ولماذا فى ظل هذا الغليان العالمى ضد الهندسة الوراثية‪-‬‬ ‫الذى أخذ شكل رسميا من ‪133‬دولة فى العالم‪-‬يأتى فرانكشتاين مصر)والى(ينهش‬ ‫‪183‬‬ .‬ل يمكن‬ ‫الندفاع بسهولة لتطبيقها فى المرحلة التجارية والستهلكية‪ .‬ول تتحدث عن سلبياتها‪ ..‬‬ ‫رغم ذلك‪ ،‬ل يزال لدى شركة"مونسانتو"عدد‪-‬ولو قليل‪-‬من الحلفاء الذين يقفون إلى‬ ‫جانبها ويدافعون عنها‪ .‬‬ ‫لكن رغم ذلك فقد عتب رئيس"مونسانتو""روبرت شابيرو"خلل البيان الذى‬ ‫أذاعه فى الرابع من أكتوبر عام ‪،1999‬على مؤسسة رو كفلر لوقوفها ضد‬ ‫تكنولوجيا"البذور العقيمة" التى كانت "مونسانتو"تعول على تحقيق أرباح خيالية‬ ‫من خللها‪.‬قبل مزيد من‬ ‫التجارب العلمية‪...‬فلماذا يترك أهل الحكم‪ .‬‬ ‫*********‬ ‫وهكذا كانت"مونسانتو"وراء عدد من البحوث المزورة التى تبيض وجه الهندسة‬ ‫الوراثية‪ .‬‬ ‫*********‬ ‫ولكن إذا كان العالم يتجه إلى التضييق على الهندسة الوراثية ورفضها‪ ..‬وأن هذا‬ ‫التحول انتقل من أوروبا إلى أمريكا‪ .‫من هنا الكلم اللفت للنظر الذى أعلنه"هندريك فيرفاى"المدير العام‬ ‫لشركة"مونسانتو"فى أواخر عام ‪1999‬والذى قال فيه‪" :‬لقد حان لنا أن نضع مسألة‬ ‫مخاوف المستهلكين فى طليعة سلم أولوياتنا وحتى قبل مسألة الرباح المالية"‪.‬منها مثل"مؤسسة رو كفلر" المريكية الشهيرة‪.‬‬ ‫وبإيعاز من"مونسانتو"وقف عدد من الخبراء وأساتذة الجامعات المريكية أمام‬ ‫منبر الكونجرس المريكى ليشيدوا بإنجازات التكنولوجية البيولوجية والتعديل‬ ‫الجينى للمنتجات الزراعية باعتبارها الضمانة الوحيدة لطعام جميع أفواه الستة‬ ‫مليارات بشرى المحتشدين على أرض هذا الكوكب‪...

‫بأنيابه‪ .‬وما‬ ‫علقة هذا الصرار الجرامى بالوطنية المصرية؟!‬ ‫‪184‬‬ .‬لنكشاف أهدافها الشيطانية‪ .‬فى جسد الشعب المصرى؟ وهل يتصور الحكام أنهم سيحصلون على‬ ‫شهادة براءة إذا صمتوا وتركوا والى يعبس فسادا؟‬ ‫ألم تعلن وزارة الزراعة على الجميع فى إعلنات رسمية أنها استوردت بالفعل‬ ‫كميات هائلة من الذرة المهندسة وراثيا منذ قرابة العام‪.‬‬ ‫وما معنى أن تواصل إعلنات وزارة الزراعة تبييض وجه شركة"مونسانتو"بينما‬ ‫هى تغرق أو بدأت تغرق فى موطنها الصلى‪ ....

‬وبهذه المستندات اتهمناك بالخيانة والقتل‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫وراثيا!‬ ‫أنت مسئول عن كارثة الخيار الخيرة!‬ ‫•‬ ‫هل يعمل أقاربك مع شركات الهندسة الوراثية المريكية‬ ‫•‬ ‫ويستوردون المبيدات من إسرائيل؟!‬ ‫ما هى علقتك بالوكالة اليهودية؟!‬ ‫•‬ ‫هل يصح أن يقول مسئول مصرى لول إسرائيل ما أكلنا موزا و‬ ‫•‬ ‫تفاحا؟!‬ ‫لماذا قذفت بشباب مصر فى أحضان عاهرات الموساد؟!‬ ‫•‬ ‫لماذا استخدمت ‪32‬مبيدا ساما‪ .‫استجواب"والى"أمام محكمة الجنايات مجدى حسين يواجه" والى"لهذه‬ ‫السباب‪ ..‬وأطعمتنا لحوما ملوثة وكافأت‬ ‫•‬ ‫من أطعمنا هذه اللحوم!‬ ‫لماذا ل تبلغ وزارة الخارجية المصرية باتفاقاتك مع إسرائيل؟!‬ ‫•‬ ‫والمحكمة ترفض توجيه ‪ %99‬من السئلة لوالى!‬ ‫•‬ ‫والى يعجز عن الرد ويهرب من المواجهة ويلتزم الصمت!‬ ‫أنت مسئول عن تسميم تلميذ المدارس بالبسكويت المهندس‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 14‬مارس ‪2000‬‬ ‫‪185‬‬ ..

186

‫واصل يوسف والى موقفه المتهرب من القضايا الملحة التى تشغل المة حول‬
‫مستوى عدم الطمئنان لسلمة الموارد الغذائية‪ ..‬التى تهدد صحة الشعب‪..‬‬
‫وكذلك واصل تهربه بشأن علقته الخاصة بإسرائيل‪..‬‬
‫بل لقد واصل أسلوبه الذى يتبعه منذ عام ‪ 1986‬بعدم الرد على أية اتهامات‪..‬‬
‫أية وقائع‪ ،‬حتى وإن جاءت فى مستندات وزارة الزراعة‪،‬أو الجهاز المركزى‬
‫للمحاسبات‪ ..‬ورفض التعليق على أية مستندات"وأية وقائع" حتى وإن جاءت‬
‫منشورة فى صحف حكومية‪ ..‬أو على لسان مسئولين مصريين‪ ..‬أو على لسان‬
‫كبار العلماء المصريين‪.‬‬
‫حضر يوسف والى‪-‬نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة‪-‬فى محكمة الجنايات‬
‫أخيرا‪ ..‬وبعد حكم محكمة النقض‪ ..‬ولكنه سعى لن يكون حضورا شكليا لسد‬
‫الثغرة القانونية فى الحكم الجديد‪ ..‬فالمفروض أنه يمثل أمام المحكمة‬
‫للستجواب"والصل فى الستجواب أن يجيب عن السئلة الموجهة إليه"ل أن‬
‫يرفض الجابة عن جميع السئلة فى موضوع الدعوى‪.‬‬
‫وهكذا فقد كان حضور والى أمس إلى المحكمة حضورا شكليا ل يستوفى‬
‫الشروط القانونية لمعنى"استجواب الشاهد"‪ ..‬ول يستوفى‪-‬وهذا هو الهم‪-‬‬
‫المعنى السياسى المتمثل فى ضرورة قيام نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة‬
‫والمين العام للحزب الوطنى‪ ..‬بتبرئة ساحته من التهامات السياسية الموجهة‬
‫إليه‪ ..‬والتى يدعى أنها أساءت له‪ ..‬وأنها غير صحيحة‪ ..‬إذن فما هى الحقيقة؟‬
‫يتصور سيادته أن العتصام بالنكار والنفى والصمت دون شرح أو دليل‬
‫يمكن أن ينقذ سمعته السياسية‪ ..‬وبينما كانت مصر كلها تنتظر ماذا سيقول للرد‬
‫على اتهامات"الشعب"القاسية إذا به ل يقول شيئا‪ ..‬وإذا به ل يقدم إل ابتسامات‬
‫صفراء‪ ..‬وعندما تم نهره بسبب هذا الستخفاف‪ ..‬التزم حدوده‪ ..‬وكف عن‬
‫البتسام‪ ..‬وإن ظل على موقفه فى عدم الجابة على أى سؤال‪.‬‬
‫فالمر كان مثيرا للسخرية‪ ..‬نحن نتحدث عن ضحايا يوسف والى فى مجال‬
‫الفشل الكلوى والسرطان‪ ..‬وهو يبتسم ويضحك ول يرد‪ ..‬وقد حمت المحكمة‬
‫يوسف والى من السئلة التى تساقطت عليه كالمطر‪ ..‬وهو ل يحير جوابا‪..‬‬
‫وكان حريا به إذا كان يدرى معنى منصبه كنائب أو حد لرئيس الوزراء‪ ..‬وأمين‬
‫عام الحزب الوطنى‪ ..‬أل يسعد بأن تحميه المحكمة‪ ..‬وترفض توجيه ‪%99‬من‬
‫السئلة له‪ ..‬وأن ينبرى سيادته للدفاع عن وجهات نظره‪ ..‬وليفند مزاعمنا‪..‬‬
‫ولكن لذ بالصمت‪ ..‬وأطرق‪ ..‬ونظر فى الرض‪ ..‬ولم يجب بكلمة واحدة‪..‬‬
‫كتلميذ فاشل فى المدرسة‪ ..‬بينما السئلة تتعلق بمصير أمة‪ ..‬وصحة ‪65‬مليون‬
‫مصرى‪.‬‬
‫‪187‬‬

‫ظهرت المباغتة الشديدة فى حضور والى‪ ..‬قبل استكمال الجراءات القانونية‬
‫العادية والمعتادة‪ ..‬وإصراره وإصرار المحكمة على أن يسأل فى هذه الجلسة‪..‬‬
‫رغم غياب محامين أساسيين عن"الشعب" لداء فريضة الحج وعلى رأسهم‬
‫الستاذ عادل عيد‪..‬‬
‫ونظرا لنغماس الستاذ مجدى أحمد حسين فى هذه الموضوعات‪ ..‬فقد تولى من‬
‫الذاكرة‪ ..‬ومن واقع حفظه للمستندات‪ ..‬عشرات من السئلة الحاسمة ليوسف‬
‫والى‪ ..‬حيث لم يجب على سؤال واحد‪..‬‬
‫وفيما يلى السئلة‪:‬‬
‫مجدى حسين‪ :‬ما هى السياسة الرسمية للوزارة فى مجال‬
‫•‬
‫الهندسة الوراثية؟‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬لماذا ترأس لجنة المان الحيوى وأنت غير‬
‫•‬
‫متخصص فى الهندسة الوراثية‪ ..‬ول يليق بمنصبك أن ترأس لجنة فنية؟‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬هل أدخلت سيادتك صفقة ذرة مهندسة وراثيا من‬
‫•‬
‫أمريكا؟!‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬ما هى مسئولية وزارة الزراعة عن تسمم التلميذ‬
‫•‬
‫من أكل البسكويت المعالج وراثيا)من خلل مكون الفول الصويا به(‪.‬‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه هذا السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬ما هو تعلقك على قرار وزير الصحة بمنع دخول‬
‫•‬
‫السلع المهندسة وراثيا؟!‬
‫والى‪) :‬يبتسم ول يحير جوابا(‪.‬‬
‫•‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬ماذا دار بينك وبين وزير الزراعة المريكى الذى‬
‫•‬
‫حضر إلى مصر بعد صدور قرار وزير الصحة؟‬
‫والى‪) :‬يبتسم ول يحير جوابا(‪.‬‬
‫•‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬هل تم عقب هذه الزيارة لوزير الزراعة المريكى‬
‫•‬
‫إدخال صفقة قمح مهندس وراثيا من أمريكا‪.‬‬
‫والى‪) :‬يبتسم(‪.‬‬
‫•‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫‪188‬‬

‫مجدى حسين‪ :‬أل تعلم أن جرائد"العربى والوفد والهالى‬
‫•‬
‫وصوت المة"قد اتهمتك فى وطنيتك؟‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬ما هى مسئوليتك عن كارثة الخيار الخيرة؟ وإذا‬
‫•‬
‫كان الخيار بريئا كما قلت فى مجلس الشورى فمن المجرم؟‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬يعترض على كلمة"المجرم"‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬أقصد إذا كان الخيار بريئا فمن المتهم إذن؟‬
‫•‬
‫والى‪) :‬يبتسم ول يحير جوابا(‪.‬‬
‫•‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬مداعبا رئيس المحكمة‪ :‬لقد سبق وأن حذرت‬
‫•‬
‫الهيئة الموقرة من أكل السلطة)الخيار‪-‬الطماطم(وها هى اليام تثبت صحة‬
‫تحذيراتى!!‬
‫مجدى حسين‪ :‬ما هو رأى سيادتكم فى وثيقة صادرة عن وزارة‬
‫•‬
‫الزراعة تكشف انزعاج وزارة الخارجية المصرية لنها تعرف أخبار‬
‫الصفقات التى تعقدها أنت"أيها النائب"مع السرائيليين من الصحف‬
‫السرائيلية أو من السفارة السرائيلية فى القاهرة دون أن تبلغها أنت‬
‫بها)أطلع رئاسة المحكمة على الوثيقة(؟‬
‫والى‪) :‬يبتسم ول يحير جوابا ول ينظر إلى الوثيقة(‪.‬‬
‫•‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬سيادتكم أرجو أن توافق على توجيه سؤال واحد‬
‫•‬
‫ول ترفض كل السئلة‪.‬‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أسئلتك خارج موضوع الدعوى‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬أعتقد أن كل السئلة متصلة بالدعوى‪ ..‬كما أننى‬
‫•‬
‫ألوم السيد نائب رئيس الوزراء على تهربه من الجابة على كل السئلة‪..‬‬
‫لن هذا لن يفيده أمام الرأى العام‪ ..‬كما أن من واجبه أن يجيب‪.‬‬
‫والى‪) :‬يبتسم ول يحير جوابا‪ ،‬ظهر على ملمحه على فترات‬
‫•‬
‫متقطعة علمات الغيظ والضجر ولكنه يعود ارسم ابتسامته الصفراء‬
‫واللتزام بصمت القبور(‪.‬‬
‫مجدى حسين‪ :‬لقد تحت قبة البرلمان لول إسرائيل ما أكلنا موز‬
‫•‬
‫وتفاح هل هذا كلم يصح أن يقوله مسئول وطنى؟‬
‫والى‪) :‬يبتسم ول يحير جوابا(‪.‬‬
‫•‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬ماذا تقول‪ ..‬قال فى مجلة المصور‪.‬‬
‫•‬
‫‪189‬‬

‫مجدى حسين‪ :‬ل يا أفندم قال فى مجلس الشعب هذا الكلم‬
‫•‬
‫ومسجل بالمضبطة وهذا هو الذى استفز د‪ .‬حلمى مراد‪-‬رحمة ال عليه‪-‬‬
‫فى ذلك الوقت وأتهم والى بالخيانة الوطنية‪ ..‬وكذلك فعلت صحف أخرى؟‬
‫د‪ .‬محمود السقا‪) :‬دفاع الشعب(‪ ..‬نحن نأكل التفاح من عهد‬
‫•‬
‫الفراعنة‪ ..‬ول نحتاج شيئا من إسرائيل‪.‬‬
‫مجدى حسين‪ :‬نشرت جريدة الوفد حملة صحفية حول الشباب‬
‫•‬
‫المصرى الذى تقوم وزارة الزراعة بتسفيره لسرائيل‪ ..‬حيث تعرض‬
‫عليه فتيات الهوى والخمور ويتم تعليمه اللغة العبرية رغم قصر‬
‫الزيارة)أسبوعين أو ثلثة( ول يتعلمون شيئا حقيقيا عن الزراعة‪ ..‬لماذا‬
‫عندما نشرت هذه النباء لم توقف سفر الوفود إلى إسرائيل؟‬
‫والى‪) :‬يبتسم ول يحير جوابا(‪.‬‬
‫•‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬ما تفسيرك للتعتيم العلمى الرسمى الذى‬
‫•‬
‫صاحب زيارة وزير الزراعة السرائيلى أخيرا لمصر حيث لم يلتق بأحد‬
‫إل سيادتكم؟!‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬لماذا استلمت ‪3‬مرات إعلنات قضائية من الستاذ‬
‫•‬
‫عبد الحليم رمضان المحامى يسميك فيها)جوزيف موشيه ميزار( إذا لم‬
‫يكن اسمك كذلك بالفعل؟!‬
‫والى)ل يبتسم(‪.‬‬
‫•‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬إلى أى جامعة تنتسب كأستاذ لكلية الزراعة؟‬
‫•‬
‫والى‪) :‬ل يحير جوابا(‪.‬‬
‫•‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬لماذا انتقلت من جامعة القاهرة إلى عين شمس؟‬
‫•‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬ما علقة هذا بالقضية‪.‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬لن انتقاله من جامعة القاهرة لخرى مرتبط‬
‫•‬
‫باتهامه بقضية أمنية‪..‬‬
‫رئيس المحكمة‪..........:‬‬
‫•‬
‫مجدى حسين‪ :‬هل سبق اتهامك أو القبض عليك فى قضية‬
‫•‬
‫سياسية خلل سنوات الخمسينات؟‬
‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬
‫•‬
‫‪190‬‬

‬‬ ‫•‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬لماذا لم ترد عليه عندما أعلن أن إسرائيل نقطة‬ ‫•‬ ‫نظيفة وسط واقع عربى قذر؟! وما هو تعلقك على هذا كنائب رئيس‬ ‫وزراء مصر؟‬ ‫والى‪) :‬يضطرب ول يحير جوابا(‪.‬‬ ‫•‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫•‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪) :‬يعترض على مواصلة حجب أسئلته رغم أنها فى‬ ‫•‬ ‫صلب الموضوع(‪.‬‬ ‫•‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫مجدى حسين‪ :‬تقول سيادتك فى تصريحات صحفية إنك ل‬ ‫•‬ ‫تستورد مواد كيماوية زراعية وبذورا من إسرائيل بينما العلنات فى‬ ‫‪191‬‬ .‬‬ ‫مجدى حسين‪ :‬هل يوجد تعاون فى الهندسة الوراثية مع‬ ‫•‬ ‫إسرائيل؟‬ ‫والى‪) :‬يبتسم ول يحير جوابا(‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬لماذا تتعاون وزارة الزراعة المصرية مع الوكالة‬ ‫•‬ ‫اليهودية التى أسست إسرائيل؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬لماذا تعقد التفاقات مع وزارة الخارجية‬ ‫•‬ ‫السرائيلية والمركز التابع لها)الموشاف(ول تعقد التفاقات مع وزارة‬ ‫الزراعة السرائيلية؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ ) :‬بعد الستفسار عن الفارق بين الموشاف‬ ‫•‬ ‫والموساد( ‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أنت ليك أننى أثبت لك أسئلتك ولكن توجيهها من‬ ‫•‬ ‫عدمه فى يدى أنا‪.‫مجدى حسين‪ :‬ما هى علقتك بالوكالة اليهودية العالمية؟‬ ‫•‬ ‫والى‪) :‬يبتسم ول يحير جوابا(‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬ما سر علقتك الخاصة بشيمون بيريز المنتمى‬ ‫•‬ ‫للوكالة اليهودية؟‬ ‫والى‪) :‬يبتسم(‪.

‫طريق مصر‪-‬إسكندرية الصحراوى تشير إلى بيع هذه السلع السرائيلية‪..‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪:‬ولكنك تدافع عن المنتجات السرائيلية وتقول إنها‬ ‫•‬ ‫عظيمة ولم يثبت منها أى ضرر)حديث للستاذة‪/‬سناء السعيد(؟!‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪..‬‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬والعلنات باللغة العبرية!‬ ‫رئيس المحكمة‪) :‬مداعبا( هل تعرف اللغة العبرية‪.‬‬ ‫•‬ ‫طيب ألم يشتكى يوسف والى الن من تناول لحكاية شبكة الكمبيوتر‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬سيادتك تقول إن أسئلتى خارج موضوع الدعوى‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬سؤالى الن حول شبكة الكمبيوتر؟!‬ ‫•‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬تفضل‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬أنت تقول أحيانا أن المواد الضارة تأتى بالتهريب‬ ‫•‬ ‫فلماذا ل يصدر الرشاد الزراعى بوزارتكم تحذيرا للفلحين من استخدام‬ ‫هذه المواد القادمة من إسرائيل بالتهريب؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬نعم‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬كيف تسمح بمزارع سمكية قائمة على تنمية‬ ‫•‬ ‫السماك بالهرمونات رغم أن ذلك محظور فى معظم دول العالم وعلى‬ ‫رأس ذلك أوروبا؟!‬ ‫‪192‬‬ ..‬وحتى يتمكن‬ ‫المزارع فى المريوطية من التصال بأستاذه فى تل أبيب‪ .‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬ذكرت مجلة الغرفة التجارية المريكية فى أحد‬ ‫•‬ ‫أخبارها أن أبو هدب وهو مسئول بوزارة الزراعة المصرية سافر‬ ‫لسرائيل لحكام شبكة كمبيوتر بين مصر وإسرائيل‪ ..‬حتى نتهود وتتعود أعيننا على رؤية اللغة العبرية على‬ ‫الحوائط‪.‬‬ ‫ومنافذ البيع على طريق الصحراوى‪ ..‬‬ ‫يوسف والى إننا نخترع قصة هذه الشبكة؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬هل يقوم أحد أشقائك باستيراد مواد كيماوية من‬ ‫•‬ ‫إسرائيل؟‬ ‫والى‪) :‬ل يحير جوابا(‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬ل ولكن العلنات مكتوبة بالعبرى والعربى‬ ‫•‬ ‫والنجليزى‪ .‬‬ ‫•‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬فكيف يقول د‪..

‬والرأى العام قلق للغاية‬ ‫وينتظرنا اليوم؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬من حقى أن أرفض توجيه السئلة إذا كانت‬ ‫•‬ ‫خارج الموضوع‪...‬‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬يعنى أنتم تتهمونه بأنه"قاتل" بسبب هذه‬ ‫•‬ ‫الهرمونات‪.‬ونحن نسميه"قاتل"بسبب هذه‬ ‫الوقائع‪ ،‬وإذا أثبت سيادته إننا نتبنى وجهة نظر خاطئة علميا أو أن‬ ‫مصادرنا غير سليمة‪ .‬‬ ‫مجدى حسين‪ :‬أعلن د‪ .‬يوسف والى أن المناطق الزراعية‬ ‫•‬ ‫الجديدة فى توشكى وشرق العوينات ستقوم على الزراعة النظيفة بدون‬ ‫‪193‬‬ .‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬ما موقفك من دراسة تقول أن جميع مزارع‬ ‫•‬ ‫الدواجن تربى الدجاج بالهرمونات‪ .....‬‬ ‫مجدى حسين‪ :‬كل هذه السئلة خارج الموضوع؟! منذ قليل كان‬ ‫•‬ ‫يوسف والى يشتكى من أننا نسميه"قاتل"‪ .‬وأن ذلك أدى إلى كثير من المراض‬ ‫للرجال والنساء‪ ،‬وعلى رأسها السرطان واختلل الذكورة والنوثة‪.1986‬‬ ‫بينما الضحايا يتساقطون حولنا فى كل السر‪...‬فإننا على استعداد للعتذار لسيادته ونشر الحقائق‬ ‫على لسانه‪ .‬إننى شخصيا لدى‬ ‫فضول شديد لسماع دفاع وزير الزراعة‪ .‬محمود السقا)دفاع الشعب(‪ :‬بعد ما سمعنا اليوم من الصعب‬ ‫•‬ ‫علينا أن نجد شيئا نأكله‪ .‬ويمكن الرجوع إلى المتخصصين‬ ‫فى كل هذه المور؟‬ ‫رئيس المحكمة‪) :‬بعد مداعبات حول العجز الجنسى( ‪ :‬أرفض‬ ‫•‬ ‫توجيه السؤال‪.‬‬ ‫وانتشار العجز الجنسى لدى الرجال‪ .‬وما نقوله مستند لرأى‬ ‫ودراسة أعلى الكفاءات العلمية فى مصر؟‬ ‫رئيس المحكمة‪) :‬يطلب من كاتب الجلسة إثبات هذا‬ ‫•‬ ‫الكلم(أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬ما هى الجراءات التى تتخذها لوقف حقن الماشية‬ ‫•‬ ‫بالهرمونات واللحم المهرمن ممنوع دوليا الن وبالخص فى أوروبا؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬ولكنه ل يمكن أن يظل يلوذ بالصمت هكذا منذ عام ‪..‬‬ ‫د‪ ..‬‬ ‫مجدى حسين‪ :‬طبعا وبسبب المبيدات الضارة وكل السموم‬ ‫•‬ ‫الخرى‪ ،‬نحن ل نشتم ول نسب أحدا بكلم مرسل‪ .‬بالسمك واللحوم والدواجن‪ .

.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين)موجها حديثه لوالى(‪ .‬ومعنى ذلك أن يظل شعبنا‬ ‫المصرى يأكل أكل ملوثا فى الوادى القديم فهل هذا مقبول من سيادته!‬ ‫والى‪) :‬يواصل البتسام(‪..‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬أنا الن أوجه الحديث لسيادتكم لعل الشاهد أن‬ ‫•‬ ‫يتوقف عن السخرية بهذه البتسامات الساخرة‪ ،‬نحن نتحدث عن مصير‬ ‫المليين‪ ،‬وعليه أن يحترم المحكمة‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬هل سبب خلفك مع وزير التموين السابق أحمد‬ ‫•‬ ‫جويلى يرجع إلى أنه كان يكشف عدم صحة أرقام النتاج الزراعى التى‬ ‫تعلن عنها؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أنظر إلى المحكمة ول تنظر إليه‪..‬‬ ‫هل مواقف إسرائيل العدائية من مصر التى وصلت إلى إسقاط الطائرة‬ ‫المصرية‪ ،‬وضرب العرب والمسلمين)لبنان وفلسطين(تسمح لك بهذه‬ ‫العلقة الوثيقة مع إسرائيل والتى ل مثيل لها مع أى دولة أخرى؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‫كيماويات ضارة وستكون المنتجات للتصدير‪ .‬‬ ‫•‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬أرفض أن تواصل سيادتك‬ ‫•‬ ‫ابتسامتك الساخرة‪ ..‬وإذا لم تكن تريد أن ترد‬ ‫فأنت الخاسر ولكن توقف عن توزيع البتسامات الساخرة؟!‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬ل توجه الحديث للشاهد‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬سأفعل ذلك)والى التزم بعدم البتسام حتى نهاية‬ ‫•‬ ‫الجلسة(‪.‬‬ ‫مجدى حسين‪ :‬صرح وزير زراعة إسرائيل مؤخرا بأن إسرائيل‬ ‫•‬ ‫لم تؤثر فى زراعة أى بلد فى العالم مثل تأثيرها فى الزراعة المصرية‪..‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬ما هو تعليقكم على تقرير جهاز المحاسبات الذى‬ ‫•‬ ‫أدان استخدام وزارة الزراعة لـ ‪32‬مبيدا ساما ومحظورا دوليا؟‬ ‫رئيس المحكمة‪) :‬ينظر إلى والى(ويقول‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬أنت ل تريد أن تجاوب عن سؤال واحد وأنت إذا كنت‬ ‫سياسيا حقا لطلبت من رئيس المحكمة أن ترد‪ .‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪) :‬يمسك فى يده آخر تقرير للجهاز المركزى‬ ‫•‬ ‫للمحاسبات( هذا تقرير عن إدخال وزارة الزراعة للف الطنان من‬ ‫اللحوم الهندية الفاسدة‪ ،‬هل سمع سيادة النائب عن هذا التقرير وهل رد‬ ‫عليه؟ وهل يهمه أمر أن يأكل المصريون ‪5‬آلف طن لحم فاسد؟ ولماذا‬ ‫‪194‬‬ .

‬‬ ‫•‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬هل لديك أسئلة أخرى لقد مر وقت طويل‪.‬‬ ‫‪195‬‬ .‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬لماذا قمت بإعداد حفلة لتوديعه وأحضرت له‬ ‫•‬ ‫تورتة طولها متر واحد على هيئة علم إسرائيل الذى يرمز لـ "من النيل‬ ‫إلى الفرات هذه بلدك يا إسرائيل" وبأى قلب فعلت ذلك رغم دماء العرب‬ ‫والمسلمين المهدرة كل يوم فى فلسطين ولبنان؟ ولماذا تنظم هذا الحفل‬ ‫وأنت لست بوزارة الخارجية وليست هذه مسئوليتك؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫ولكنه ل يزال يلوذ بالصمت رغم أنه ل يملك خيار الصمت فى أمور تهدد‬ ‫الشعب بأسره‪ ،‬وهو اليوم ل يتصرف كرجل مسئول عندما يلتزم الصمت‪.‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬لماذا يقول عنك السفير السرائيلى ساسون فى‬ ‫•‬ ‫مذكراته المنشورة أنك صديقه وصديق إسرائيل؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‫تمت مكافأة صاحب هذه الصفقة وترقيته إلى رئيس بنك الئتمان‬ ‫الزراعى؟‬ ‫والى‪) :‬ينزل عليه سهم ال(‪..‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬يقول كبار العلماء والمتخصصين أن ارتفاع نسبة‬ ‫•‬ ‫الفشل الكلوى بصورة وبائية يرجع إلى المبيدات الزراعية كسبب‬ ‫رئيسى‪ .‬ما تعليقك على ذلك؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪..‬وكان واجبه يحتم عليه ذلك‪ ،‬ومسئوليته تحتم عليه ذلك‪،‬‬ ‫وإن كان قد أرسل منذ سنوات ردا على ما ننشره لكنا نشرناه له فى مساحة‬ ‫مضاعفة وفقا للقانون وإل لتعرضنا للحبس ‪3‬شهور‪.‬وكبار العلماء والمتخصصين‬ ‫يحملون الزراعة المصرية مسئولية أساسية فى هذا المجال‪.‬وأيضا أمراض اللتهاب‬ ‫الكبدى الوبائى وشتى أمراض الكبد‪ .‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬لماذا تأخذ رأى ساسون فى الموز المصرى قبل‬ ‫•‬ ‫تصديره رغم أنه ليس مهندسا زراعيا؟‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪.‬‬ ‫فى النهاية وقد رفضت كل أسئلتى يا سيادة الرئيس أقول يكفينى أنه لم يرد‬ ‫على سؤال واحد‪ .‬‬ ‫•‬ ‫رئيس المحكمة‪ :‬أرفض توجيه السؤال‪..‬‬ ‫•‬ ‫مجدى حسين‪ :‬أنا أريد أن أكرر نفس السؤال بالنسبة للسرطان‬ ‫•‬ ‫وقد أصبح لدينا أطفال مصابون بالسرطان‪ ..

..‬ولكنه سيادة الرئيس يلتزم الصمت فى كل مكان‪ .‬‬ ‫نحن نريد أن يلتزم أمام المحكمة بالرد على هذه التهامات الخطيرة هنا أو‬ ‫فى أى مكان‪ .‬وليفعل ذلك فى أى مكان‪ .‬وفى الصحف‬ ‫والتلفزيون‪ ،‬والن أمام المحكمة‪ ،‬وفى البرلمان‪ ،‬ول ينشر إل العلنات‬ ‫المدفوعة الجر التى ل تسمن ول تغنى من جوع كمصر الخضراء وخير‬ ‫بلدنا‪.‬ول يواصل التهرب من الجابة‪.‫والشعب يطالب بتوضيحات شافية عن كل ما تنشره الصحف وليس‬ ‫جريدة"الشعب" فحسب‪ .‬‬ ‫‪196‬‬ .‬ليصدر بيانا وينشره فى‬ ‫الصحف‪ ...

.‬أوقفوا هذا الوزير عند حده‬ ‫‪197‬‬ .‫فاض الكيل‪ .

‬‬ ‫• جامعة تل أبيب تختار كوادر الشبكة وتنفق عليهم بسخاء‪.‬‬ ‫• الخبراء الصهاينة مسحوا قطاعات الوزارة وحصلوا‬ ‫على جميع المعلومات‪.‬‬ ‫‪198‬‬ .‬‬ ‫• )النحال(‪ ..‫شركة"إسرائيلية " تنشئ شبكتى معلومات فى وزارة الزراعة‬ ‫والحزب الوطنى بالتفاق مع والى‬ ‫• ماذا جاء فى رسالة من إميليا موسرى السرائيلية إلى د‪.‬الرجل الغامض بالوزارة يتدرب بمعرفة‬ ‫إسرائيل بـ ‪34‬ألف دولر‪.‬‬ ‫• الشبكة صممت على غرار النترنت لسهولة‬ ‫ربطها"بإسرائيل"‪.‬‬ ‫يوسف والى حول تدريب الكوادر‪ ،‬وزيارة الخبراء اليهود‬ ‫لمصر؟‬ ‫• رسائل حارة وغامضة لـ"يوسف والى" تفضح التعاون‬ ‫بين الطرفين‪.

‫• المشروع يربط قطاعات الوزارة والتعاونيات ومعاهد‬ ‫البحوث"بالموساد"‪.‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 15‬ديسمبر ‪.‬‬ ‫تأتى اتصالت وزير الزراعة التى تخطت الخط الحمر مع الصهاينة فى أعقاب‬ ‫احتفالت مصر بمرور ربع قرن على انتصار أكتوبر‪-‬رمضان المجيد‪ .‬‬ ‫ولم يكتف دعاة التطبيع بالوزارة بما أتاحوه من فرصة لخبراء العدو ليحصلوا من‬ ‫خلل التعاون الزراعى المشترك مع هذه الوزارة على كم هائل من المعلومات‬ ‫الستراتجية عن المجتمع المصرى وأسماء الموظفين والباحثين بالمعاهد الزراعية‪،‬‬ ‫إنما اقترحوا على الوزير قيام شركات إسرائيلية بتصميم شبكة المعلومات الزراعية‬ ‫الموحدة‪ ،‬وإذا حدث ذلك فإن أسرار مصر‪ -‬ممثلة فى أمانة الحزب الحاكم ووزارة‬ ‫‪199‬‬ .‬‬ ‫إل أن وزارة الزراعة المصرية وبالتحديد منذ عام ‪ ،1982‬وهو العام الذى تولى فيه‬ ‫الوزير الحالى موقعه‪ ،‬فتحت الباب على مصارعيه أمام التطبيع‪ ،‬ففى وقت تخلصت‬ ‫فيه الوزارة من معارضى التطبيع ة وطردتهم من عملهم مثلما حدث للمهندس محسن‬ ‫هاشم ورفاقه‪ ،‬أغدقت الوزارة بالموال والمناصب على مؤيدى التطبيع إلى درجة‬ ‫كونوا فيها لوبى بالوزارة يقوده شخص يتولى حاليا قيادة كل القطاعات الحساسة‬ ‫بالوزارة‪.‬‬ ‫• الجانب الصهيونى يدير الشبكة ويسيطر على عمليات‬ ‫البرمجة‪.‬يوسف عبد الرحمن)وكيل أول الوزارة"‪38‬عاما" وسكرتير‬ ‫الوزير الخاص( وكاتم أسراره المتعلقة بشئون التطبيع هو المختص بالشراف على‬ ‫شبكتى المعلومات فى الوزارة والحزب‪.1998‬‬ ‫كلف د‪ .‬يوسف والى إحدى الشركات"السرائيلية" بالشراف على تركيب وتصميم‬ ‫شبكة"معلومات زراعية موحدة وتدريب كوادرها" وذلك إثر النتهاء من تركيب‬ ‫شبكة مماثلة من لحساب المانة العامة للحزب الوطنى‪ ،‬نفذتها جهات"إسرائيل"‬ ‫أيضا‪ ،‬مع ملحظة أن د‪ .‬وفى وقت‬ ‫يذكر فيه بالفخر والزهو والعتزاز بدور رجال المخابرات المصرية الذى تخطىا‬ ‫المستحيل لضرب نشاط الموساد فى مصر والوطن العربى‪ ،‬ومنع عناصره من‬ ‫الحصول على أية معلومات مهما كان حجمها أو درجة أهميتها عن أحوال بلدنا فى‬ ‫السلم قبل الحرب‪.

‬والى فى الحزب والوزارة منذ أعوام‪ ،‬ويقوده د‪.‬يوسف والى‬ ‫قرر العام الماضى تشييد شبكتين للمعلومات‪ ،‬الولى فى وزارة الزراعة والثانية فى‬ ‫المانة العامة للحزب الوطنى حتى يستطيع تنظيم معلومات الحزب والوزارة بحوزة‬ ‫لوبى شبابى مؤمن بالتطبيع شكله د‪ .‫الزراعة‪ -‬سوف تصب أول بأول فى جهاز الموساد السرائيلى الذى يدفع بعملئه‬ ‫بعشرات الساليب والحجج للنفاذ داخل قطاعات الدولة والمجتمع المصرى‪.‬تقول السيدة موسرى فى مقدمة‬ ‫خطابها‪:‬‬ ‫"معالى الدكتور‪/‬يوسف والى نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة واستصلح‬ ‫الراضى‪-‬الدقى‪-‬القاهرة‪-‬مصر‪.‬يوسف والى بكل أسرار ومسئوليات الوزارة‬ ‫والمانة العامة للحزب الوطنى المتعلقة بالتطبيع‪ .‬‬ ‫يوسف عبد الرحمن والذى عهد إليه د‪ .‬‬ ‫انتهت مقدمة خطاب موسرى ولكن ما الحكاية؟ الحكاية ملخصها أن د‪ ..‬وتقوم شركة‬ ‫فورسوفت"السرائيلية"التى تمثلها كاتبة الرسالة بتبنى عملية إنشاء الشبكتين‬ ‫المعلوماتيتين وبعد أن اكتملت شبكة معلومات المانة العامة للحزب الوطنى باتت‬ ‫الشركة"السرائيلية"حاليا تضع الملمح النهائية للنتهاء من شبكة معلومات وزارة‬ ‫الزراعة وتدريب كوادرها‪ ،‬فما طبيعة الشبكتين؟‬ ‫شركة إسرائيلية‪:‬‬ ‫ووفق العرض الذى قدمته شركة إسرائيلية ‪NMED‬والتى تعمل كجهة استشارية‬ ‫لتطوير نظم المعلومات بوزارة الزراعة‪ ،‬تقوم بتنفيذ هذا المشروع حاليا شركة‬ ‫برمجيات إسرائيلية تسمى "فيرو سوفت"بالتعاون الفنى مع جامعة تل أبيب‪،‬‬ ‫‪200‬‬ .‬‬ ‫هذه الشبكة تمثل كارثة على مصر نكشف جانبا منها فيما يلى‪:‬‬ ‫سيدة الموساد‪:‬‬ ‫فى ‪ 22‬من شهر يوليو الماضى بعثت سيدة العمال ذات العلقة المعروفة بدوائر‬ ‫الموساد"إميليا موسرى"المسئولة السرائيلية المرتبطة بالموساد‪ ،‬الشريك الدارى‬ ‫لشركة ‪NMED‬السرائيلية التى تعمل بمجالت الكمبيوتر برسالة لنائب رئيس‬ ‫الوزراء ووزير الزراعة واستصلح الراضى المصرية! نقطف سطور المقدمة منها‬ ‫كى تدلنا على عمق علقة المسئول المصرى باليهود‪ ..‬وأكرر‬ ‫شكرى على تخصيص الوقت لمقابلتنا فى هذه الفترة الصعبة)فى إيماءة منها على‬ ‫تفضيل والى مقابلتها ووفدها رغم انشغاله بالمؤتمر( نحن نجل ذلك ونقدره أبلغ‬ ‫تقدير‪ .‬وبخصوص الزيارة الخيرة‪ ،‬أعتقد أننا قد حققنا الهداف المرجوة من الزيارة‬ ‫سواء من جانب شركة فورسوفت أو من جانب جامعة تل أبيب"‪..‬‬ ‫أملى أن يكون كل شئ على ما يرام‪ ،‬وأنا على يقين أن الجتماع السنوى للحزب كان‬ ‫ناجحا)وتقصد مؤتمر الحزب الوطنى العام الذى عقد بجامعة القاهرة( ‪ .

‬يوسف عبد الرحمن(وذلك لتسهيل عمل‬ ‫المندوبة‪ ،‬حتى ل تقابل بمن يعترض طريق جمعها للمعلومات‪ ،‬وفى حال انشغال د‪.‫والعرض يشمل ربط جميع المستويات بالوزارة فى جميع قطاعاتها الفنية والمالية‬ ‫والدارية والخدمية بل ومعاهد البحاث والمعامل المركزية‪ ،‬المكتبة القومية الزراعية‬ ‫بشبكة كمبيوتر واحدة بهدف سرعة وكفاءة ما أسمته بنقل المعلومات‪ ،‬ونفس الوضع‬ ‫ما حدث بالنسبة لربط أمانات وكوادر وقيادات ودراسات ومؤتمرات الحزب الوطنى‬ ‫بمختلف القاليم والمحافظات بالمانة العامة بالقاهرة‪.‬يوسف عبد الرحمن والحاجة‬ ‫شقيقته وتقوم بتمويل الشبكة إحدى جهات التمويل الجنبية‪ ،‬وتقول رسالة خطيرة‬ ‫تلقتها"الشعب" مع أن الموضوع لم يصل بعد إلى الخطوة التالية)موافقة جهة التمويل‬ ‫الجنبية( إل أننا نتوقع بمجرد الموافقة على تمويل هذه الجهة لنشاء الشبكة أن يقدم‬ ‫أعضاء اللجنة الستشارية اقتراحا صوريا تمثيليا مسرحيا كوميديا)وفق نص‬ ‫الرسالة(إلى د‪ .‬‬ ‫اللجنة الملعوب‪:‬‬ ‫وقد أصدر د‪ .‬يوسف والى بقبول العرض المقدم من الشركة السرائيلية لتنفيذ الجزء‬ ‫المتبقى من الشبكة والخاص بالبرمجيات نظرا لن العرض المقدم من الشركة‬ ‫السرائيلية بالصدفة البحتة قد أصبح يتفق تماما فى كل جوانبه مع البنية الساسية‬ ‫التى سوف تتم إقامتها‪ .‬يوسف والى قرارا بإنشاء لجنة استشارية محلية عليا لشبكة المعلومات‬ ‫بالوزارة تشرف عليها الحاجة زينب عبد الرحمن‪ ،‬تكون مهمتها تنفيذ المقترحات‬ ‫السرائيلية وإنشاء البنية الساسية طبقا لما ورد فى عرض الشركة السرائيلية‪ ،‬والتى‬ ‫تسمى)‪(NMED‬بالتفصيل ولكن دون الشارة لعرض الشركة السرائيلية‪ ،‬وقد‬ ‫قامت هذه اللجنة فعل بوضع تصورها الخاص لما يجب أن تكون عليه الشبكة‪،‬‬ ‫والمحزن فى الموضوع أن بعض أعضاء هذه اللجنة ليس لديهم صلحيات وليس‬ ‫لديهم علم بالمخططات التى يدبرها الثلثى د‪ .‬‬ ‫وتقوم مندوبة من الشركة"السرائيلية"منذ عدة سنوات بزيارة كل موقع فى وزارة‬ ‫الزراعة وتتعمد ارتداء المينى جيب فى جميع زيارتها بهدف جمع كل كبيرة وصغيرة‬ ‫من المعلومات عن الوزارة وجميع الوحدات والدارات التابعة لها بحجة عمل تحليل‬ ‫جيد للنظام المقترح قبل تقديم عرض السعار‪.‬‬ ‫وتعتمد الشركة السرائيلية لتنفيذ شبكة المعلومات بالوزارة على وجود بنية أساسية‪،‬‬ ‫وستعمل الشركة المنفذة على استكمالها وتأسيس الشبكة بالوزارة‪.‬كما أنه متفق أيضا بالصدفة البحتة والعجيبة مع المواصفات‬ ‫‪201‬‬ .‬والى و د‪ .‬‬ ‫ومن اللفت للنظر أن المندوبة"السرائيلية"يرافقها فى زياراتها لقطاعات الوزارة‬ ‫السيدة زينب عبد الرحمن حسنى)شقيقة د‪ .‬‬ ‫زينب عبد الرحمن فإنها تنيب عنها من تثق به لمرافقة السيدة السرائيلية‪.

‬‬ ‫‪ .3‬تنظيم ورفع كفاءة استخدام أجهزة الحاسب اللى بالوزارة واستكمال غير‬ ‫المتاح‪.‬‬ ‫الخطة السرائيلية‪:‬‬ ‫والخطة التى وضعتها الشركة السرائيلية كما تزعم تستهدف ما يلى‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪202‬‬ .4‬إعداد البرامج التدريبية المتخصصة على بناء قواعد المعلومات وإدارتها‬ ‫بطريقة علمية سليمة‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬يوسف والى‪.1‬حصر وتضييق قواعد المعلومات بمختلف قطاعات الوزارة ودراسة مدى‬ ‫تكامل ودقة تلك البيانات‪.‬‬ ‫وقد قامت اللجنة الستشارية بحصر كامل لقواعد المعلومات المتاحة بمختلف‬ ‫قطاعات الوزارة‪ .2‬تطوير وتحديث قواعد المعلومات وفق أحدث السس العلمية بما يسمح‬ ‫بتحقيق التنسيق والتكامل المعلوماتى بين قطاعات الوزارة‪.‬وتم تقسيم شبكة المعلومات إلى ‪8‬محاور‪،‬تأتى على رأسها شركة‬ ‫البورصة الزراعية المصرية ثم والراضى والمياه‪ ،‬فالتعداد الزراعى والنتاج‬ ‫الحيوانى والنباتى والبحوث والرشاد وبنوك القرى والمكتبات‪ ،‬وتستند شبكة‬ ‫المعلومات فى بيانها على أحدث نظم بناء شبكات تبادل المعلومات والمعروفة باسم‬ ‫انترنت‪ ،‬وذلك يؤكد طبيعة ما يخطط له العداء من تجسس‪ ،‬ويعنى ذلك الستفادة من‬ ‫تقنيات شبكات المعلومات الدولية لبناء شبكة واسعة بما يتيح تبادل المعلومات‬ ‫والبيانات سهولة ويسر بين أجزاء الشبكة كما يزعمون ‪ ،‬وتم وضع خطة متكاملة‬ ‫للتدريب تهدف إلى الرتقاء بالقدرات الفنية والتحليلية للعاملين فى جمع وتبويب‬ ‫وإدخال البيانات وإعداد البرامج الخاصة بالشبكة‪ ،‬وينتظر النتهاء من الشبكة خلل‬ ‫الشهر القادمة وتصل تكاليف إنشاء الشبكة إلى مليون و ‪465‬ألف دولر‪ ،‬وسوف يتم‬ ‫تدريب جميع كوادر الشبكة من الشباب والذين يتم انتقاؤهم بمعرفة الخبراء‬ ‫السرائيليين‪ ،‬كما يؤكد خطاب مرسل للنحال من ‪3‬أساتذة بجامعة تل أبيب‪ ،‬وذلك‬ ‫حتى تعود هذه الكوادر لدارة شبكة المعلومات التى يتم إنشاؤها بوزارة الزراعة‬ ‫وهؤلء الشباب أعضاء الشبكة يحظون برعاية خاصة من د‪ .‬‬ ‫‪ .5‬وضع أسس خطة متكاملة لربط قطاعات الوزارة بشبكة من الحاسبات‬ ‫اللية الحديثة وهو أحدث نظم بناء شبكات الحاسب اللى‪.‫المبرمجة التى وضعها د‪ .‬يوسف بحركة تمثيلية)والكلم أيضا ورد بالرسالة نفسها(‬ ‫مسرحية كوميدية أخرى بالموافقة على العرض المقدم من الشركة السرائيلية‪.6‬رفع الوعى وزيادة الهتمام لدى العاملين بالوزارة بأهمية البيانات‬ ‫والمعلومات وأهمية توفيرها بصورة دقيقة وفورية‪.‬‬ ‫‪ .

‬ولقد أوضحت لمعاليكم استعدادى الشخصى‬ ‫وإمكانية أن أتابع بنفسى هذا الموضوع للتأكد من توافر أفضل ظروف العمل والقامة‬ ‫للطالب‪.‬يوسف والى والتى سبق وأن‬ ‫نشرنا فى مقدمتها‪ :‬يسعدنى أن أحيطكم علما بأن السيد حسن عبد ال النحال وهو من‬ ‫المسئولين ببنك التنمية والئتمان الزراعى المصرى قد تم قبول ترشيحه لللتحاق‬ ‫بالبرنامج التنفيذى ‪MBA‬كيلوج ريكاتى‪ ،‬وتم اعتماد وتوفير الدعم المالى‬ ‫للمصروفات الدراسية)‪ (34‬ألف دولر أمريكى‪ ،‬والن سوف يقوم مختص بترتيب‬ ‫بقية إجراءات إقامته فى إسرائيل‪ ...‬وأعتقد أن‬ ‫معاليكم قد تجدون من المناسب إخطار رئيس مجلس إدارة بنك التنمية والئتمان‬ ‫الزراعى عن قبول النحال فى هذا البرنامج موضحا له الفوائد التى ستعود على البنك‬ ‫من وراء تلك الفرصة‪ ،‬بالضافة إلى ذلك‪-‬والكلم للسيدة موسرى‪-‬فإن جامعة تل‬ ‫أبيب قد أبلغت النحال بأنه فى حاجة إلى دورتين تدريبيتين مكثفتين فى اللغة‬ ‫النجليزية بالقاهرة ودورة تدريبية مكثفة فى الرياضيات لمدة أسبوعين فى تل أبيب‪.‬‬ ‫زيارة مفيدة جدا‪:‬‬ ‫ثم تنتقل موسرى لمشروع الشبكة فأشارت"وجدت شركة فيرو سوفت السرائيلية أن‬ ‫زيارة وفدها للقاهرة كانت مفيدة جدا وشيقة للغاية‪ .‬لقد كان هناك اتفاق جماعى بأنه‬ ‫من الضرورى البدء فى عمل تحليل للنظام يهدف إلى إنشاء شبكة معلومات فعالة‬ ‫لدعم الوزارة فى تخطيط وتنفيذ السياسات الزراعية‪ ،‬وذلك يحتاج لزيارة وفد من‬ ‫شركة فيرو سوفت مصر لمدة مرتين لعداد مقترح لعملية تحليل النظام لعرضه على‬ ‫‪203‬‬ .‬يوسف والى عن‬ ‫نفس الشخصية‪ ،‬والذى يبدو من رسالتها مدى اهتمام والى به باعتباره كادرا مهما‬ ‫وجهود المسئول المستميتة لرضائه تقول" وسوف أبذل ما ى وسعى لترتيب العاشة‬ ‫والعمل له فى إسرائيل"حيث يجب أن أتابع موضوع نفقات العاشة مع جامعة تل‬ ‫أبيب‪ ،‬وأعتقد أن ذلك ممكن‪ ،‬أما بخصوص العمل أعتقد أن أفضل القتراحات هو أن‬ ‫يتم تعيين النحال منسقا لمشروع الشبكة إذا ما تمت الموافقة على التعاون مع شركة‬ ‫فيرو سوفت‪ -‬أرسل الخطاب"قبل الموافقة"‪-‬ومن ثم يمكن له العمل مع مجموعة‬ ‫فرميول فى إسرائيل للتنسيق والشراف بين الجانبين المصرى والسرائيلى وهذه‬ ‫فرصة فريدة له للعمل مع أكبر بيت للبرمجيات فى إسرائيل والتدريب العملى‪ ،‬ثم‬ ‫تمضى المسئولة السرائيلية قائلة عن نفس النحال لوزير الزراعة‪" .‬‬ ‫وتمضى المسئولة"السرائيلية" بالشركة المنفذة للشبكة تقول لـ د‪ .‫اميليا ثانية‪:‬‬ ‫تقول اميليا موسرى فى رسالتها المشبوهة للوزير د‪ .

‬يوسف والى نستخلص ‪7‬نقاط‬ ‫مهمة وهى‪:‬‬ ‫‪ .‬يوسف والى لدراسة كيف تتم عملية‬ ‫جمع المعلومات بالنسبة لمنافذ توزيع البذور والسمدة وكيف يتم نقلها إلى قاعدة‬ ‫بيانات وحدة مستلزمات النتاج بالبورصة‪ ،‬وزيارة لحدى التعاونيات الزراعية‬ ‫حيث يتم تجميع البيانات الخاصة بوحدة القتصاد الزراعى‪ ،‬وكيف يتم نقل هذه‬ ‫البيانات‪.2‬خطوات المشروع تتضمن تحليل النظام‪ ،‬التطبيق‪ ،‬التشغيل‪.3‬وصف تفصيلى للنشطة والعمليات التى تتضمنها كل خطوة من‬ ‫خطوات تحليل النظام‪.‬‬ ‫‪204‬‬ .‬‬ ‫وفى ‪30‬من سبتمبر تعديل المقترح بناء على ما تم التفاق عليه إذا ما اتفقت‬ ‫جميع الطراف‪ ،‬يتم تعيين النحال كمنسق للمشروع والبدء فى تنفيذ‬ ‫الدراسة)وبدأ بالفعل التنفيذ وفق المخطط(‪.‫معاليكم‪ .‬‬ ‫وتختتم أميليا موسرى رسالتها للدكتور يوسف والى بقولها"يتعين على أن أرسل‬ ‫لمعاليكم فاكسا فى القريب العاجل لمناقشة موضوعى ندوة تكنولوجيا المعلومات‬ ‫بناء على طلب المشاركين بتلك الندوة فى جامعة تل أبيب وتختتم رسالتها‬ ‫بالقول‪:‬‬ ‫ينبغى أن أحيطكم علما بزيارتى القادمة للقاهرة على أمل مراجعة كل ما سبق‪،‬‬ ‫وبعثت المسئولة السرائيلية رسالة أيضا لـ د‪ .‬‬ ‫الخطورة هنا‪:‬‬ ‫وفى قراءة للعرض المقدم من شركة فير سوفت لـ د‪ .‬وقد تم إعداد جدول زمنى للزيارة بالتعاون مع السيدة زينب عبد الرحمن‬ ‫على النحو التالى‪:‬‬ ‫‪28‬من أغسطس عام ‪1998‬وصول الفريق ومقابلته المهندسة جيهان من المكتبة‬ ‫الزراعية‪ ،‬لمناقشتها عن الحتياجات الفنية للعمل‪ ،‬الخاصة بتحليل النظام وهى‬ ‫مهندسة يقترح الصهاينة تعيينها نائبة لرئيس اللجنة الستشارية للشبكة‪.‬‬ ‫أما برنامج الزيارة الثانية فهو كالتى‪:‬‬ ‫‪14‬من سبتمبر ‪1998‬يقوم وفد شركة فيروسوفت بعرض التقرير المبدئى على‬ ‫معاليكم لمناقشته والموافقة عليه‪.‬‬ ‫‪ .1‬الشبكة مفروض أنها تدعم متخذى القرار بالوزارة والمستوى‬ ‫التنفيذى‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪29‬من أغسطس عام ‪1998‬زيارة إلى إحدى المحافظات‪ ،‬وقد اقترحت زينب‬ ‫عبد الرحمن زيارة محافظة الفيوم بلد د‪ .‬يوسف عبد الرحمن تحمل نفس‬ ‫المضمون‪.

‬‬‫ مدير الجانب المصرى‪ ،‬خبير فنى من الجانب المصرى‪ ،‬محللو نظم من‬‫الجانب المصرى‪.‬الخ‪.5‬تعريف خطوات عملية التنفيذ مثل العداد والختبار والتكامل‬ ‫والتدريب والتنفيذ‪ ،‬والمتابعة والصيانة‪.‫‪ ..‬لذا فضلت التركيز على شبكة معلومات وزارة الزراعة والتى‬ ‫يعترف الصهاينة بأنهم حصلوا على معلومات عن كل صغيرة وكبيرة فى‬ ‫قطاع الزراعة قبل الشروع فى إقامتها تحت ستار تحليل النظام عبر معرفة‬ ‫مكونات النظام وعناصره والبيئة المرتبطة به ونظم دعم اتخاذ القرار‬ ‫والموارد المتاحة‪ .‬‬ ‫‪ .‬وإن كان ذلك يهدد المن القومى‪ ،‬ولكن‬ ‫وزارة الزراعة وقطاعاتها هى ملك لكل المصريين وليست تخص شلة من‬ ‫المنتفعين‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫وهنا أتوقف لقول‪ :‬ل يعنينا أن تصبح شبكة كمبيوتر المانة العامة للحزب‬ ‫الوطنى تحت تصرف الصهاينة‪ .‬الخ(‪..‬وأخيرا خطة المشروع‬ ‫المتعلقة بالهدف والميزانية ودراسة الجدوى‪.6‬فريق تحليل النظام‪:‬‬ ‫ مدير المشروع أخصائى أول تحليل النظم)الشركة السرائيلية(‪..‬‬ ‫‪205‬‬ .4‬التكنولوجيا المتعلقة بمعدات التصال والنظم وقواعد البيانات‬ ‫وأدوات التطوير‪.‬‬ ‫ ويلحظ فى العنصر السادس أن الصهاينة يهيمنون تماما على إدارة الشبكة‬‫وبرمجة معلوماتها فى حين نسبت للمصريين دورا ثانويا وهذا معناه انتقال‬ ‫جميع معلومات الشبكة للكيان الصهيونى ولجهاز الموساد بشكل أو بآخر‬ ‫وفق تأكيدات من خبراء المعلومات لـ"الشعب"‪.‬‬‫ أربعة أو خمسة خبراء محترفين)التصالت‪ ،‬قواعد البيانات‪ .

‬يوسف والى بالعلقات الخطيرة مع الصهاينة‬ ‫• الوزير بعث ‪656‬قيادة بوزارته للمستوطنات الصهيونية بالراضى‬ ‫المحتلة‪.1999‬‬ ‫‪206‬‬ .‬‬ ‫جريدة "الشعب"‪ 1‬يناير ‪.‬‬ ‫• احذروا‪ .‬‬ ‫• نحن ننفرد بنشر أسماء قيادات أرسلتها الوزارة لتل أبيب‪.‬‬ ‫• وزارة الزراعة تخطط لرسال ‪5‬آلف قيادة تحتية أخرى لتلقى‬ ‫التدريبات بالكيان الصهيونى‪.‫وقائع جديدة فى عريضة اتهام د‪ .‬تل أبيب تخطط لتوزيع ‪50‬ألف طن من تقاوى القمح على‬ ‫مزارعين من مصر والردن بهدف تخريب زراعتهما‪.‬‬ ‫• ضبطنا د‪ ..‬يوسف والى متلبسا بإقامة مشروع إسرائيلى مشبوه‬ ‫لزراعة القمح فى شرق العوينات‪.‬‬ ‫• العدو السرائيلى يخطط لقامة معسكرات تطبيع بإيطاليا لطفال‬ ‫عرب وصهاينة‪.

‬‬ ‫وتركز برامج التعاون الزراعى الصهيونى مع مصر والردن ودول المنطقة‪-‬حاليا‪-‬‬ ‫لتوفير مصادر مياه جديدة‪.‬يوسف والى فى مواقع مسئولة بالوزارة لغواء مثل هؤلء‬ ‫الشباب بالتطبيع‪ ،‬ويشير شهود العيان إلى أن الشباب المصرين فى هذه البعثة ثاروا‬ ‫‪207‬‬ .‬‬ ‫وخلل وجود الوفد المصرى فى فلسطين المحتلة‪ ،‬قام جهاز الموساد بنشر عناصره‬ ‫من النساء المشبوهات وسط الشباب بهدف استقطاب وتجنيد ضعاف النفوس من‬ ‫هؤلء الشباب‪ ،‬ونشر اليدز بينهم‪ .‬يوسف والى سلطات الحتلل السرائيلى أن مصر ل تمانع فى تطوير ما‬ ‫أسماه بالتعاون مع "إسرائيل"ل سيما بمجالت الزراعة والتعليم والبيئة‪ .‬فى وقت‬ ‫تكشف فيه معلومات لـ"الشعب"موثقة بأن وزارة الزراعة المصرية نفذت بالفعل‬ ‫مشروعا مشبوها لزراعة القمح مع خبراء يهود بشرق العوينات بدعم من شركة‬ ‫أمبريل اليطالية‪ ،‬والتى تخطط لستضافة أطفال من الكيان الصهيونى والردن‬ ‫ومصر ولديها فى مدرسة بروما لتلقى دورة حول ما يسمى بثقافة السلم‪.‬يوسف والى‪-‬نائب رئيس الوزراء ووزير‬ ‫الزراعة‪-‬قد أصدر قرارا بسفر هذا الوفد الضخم أوائل الشهر الماضى‪ ،‬وذلك بهدف‬ ‫المشاهدة والطلع على تكنولوجيا زراعات الصحراء الحديثة والتمرين عليها عبر‬ ‫المشاركة فى تشييد المستوطنات السرائيلية الجديدة بالصحراء‪ ،‬حيث تعهدت وكالت‬ ‫معونة صهيونية أمريكية وأسكندنافية بتمويل بعثات وزارة الزراعة المصرية إلى‬ ‫الكيان الصهيونى‪.‬يوسف والى إلى تل أبيب مؤخرا‪ ،‬وقابلهم‬ ‫المستوطنون اليهود هناك بسيل من الهتافات ضد مصر وقياداتها‪ ،‬ويمثل هؤلء‬ ‫المهندسون الدفعة الولى من ‪5‬آلف زراعى من القيادات التحتية للوزارة‪ ،‬يخطط‬ ‫والى لرسالهم لتلقى دورات تدريبية فى المستوطنات السرائيلية‪ ،‬فى وقت أبلغ‬ ‫فيه د‪ .‬‬ ‫ولقد عاد معظم هؤلء الشباب محطمين نفسيا بعد زيارتهم تلك‪ ،‬وهم يصبون جام‬ ‫غضبهم على وزير الزراعة وجميع المسئولين الذين أجبروهم على الذهاب مع كوادر‬ ‫التطبيع التى وضعها د‪ .‬ووصل المر إلى أن قامت تلك العناصر من‬ ‫النسوة بالتحرش بهؤلء الشباب لغرائهم وتدمير من يرفض البتزاز لصالح‬ ‫الموساد‪.‫‪ 656‬مهندسا زراعيا أرسلهم د‪ .‬وكان د‪ .‬‬ ‫تفاصيل ما سبق نعكسها فى التحقيق التالى‪:‬‬ ‫عاد من فلسطين المحتلة مؤخرا أضخم وفد زراعى مصرى يضم ‪656‬مهندسا زراعيا‬ ‫من محافظات بنى سويف والسكندرية والبحيرة والفيوم وكفر الشيخ‪ ،‬إثر دورة‬ ‫تدريبية قضوها فى مستوطنة تسمى"بورخيل"وهى مستوطنة خصصها الصهاينة‬ ‫لستضافة الوفود المصرية‪ .

‬وظل غلة المتطرفين يهتفون‬ ‫بطرد الوفد المصرى‪ ،‬وهم يهتفون اطردوا القتلة مؤيدى الرهاب‪ .‬‬ ‫القائمة السوداء‪:‬‬ ‫والمدهش أن سلطات الحتلل السرائيلى قامت بتنظيم زيارات سياحية للوفد‬ ‫المصرى على امتداد الـ ‪3‬أسابيع التى قضاها الوفد المصرى بالكيان الصهيونى فى‬ ‫مختلف أرجاء فلسطين والراضى العربية المحتلة مثل الجولن وايلت)أم الرشراش‬ ‫المصرية المحتلة(‪ ،‬ولمنطقة الحدود المصرية الفلسطينية‪ ،‬وقال الخبراء‬ ‫الصهاينة"للمصريين" انظروا الخضرة والحدائق اليانعة تنتشر فى النقب على امتداد‬ ‫الحدود مع سيناء بينما أرض سيناء المقدسة والتى تعتبر امتداد لها صحراء قاحلة‪،‬‬ ‫بجانب الزيارات التى قاموا بها للقدس المحتلة وتل أبيب‪..‬‬ ‫مخطط خطير‪:‬‬ ‫واختتمت الجمعية بيانها بالعلن عن قائمة شرف تضم السادة المهندسين‪ :‬محمد‬ ‫غباشى‪-‬مدير النتاج الحيوانى بالنوبارية‪ ،‬وحسن العثمانى‪-‬مفتش إرشاد النوبارية‪،‬‬ ‫‪208‬‬ .‬اطردوا رجال‬ ‫مبارك وأبو عمار‪ ،‬ل تعلموهم أو تمنحوهم التكنولوجيا‪.‬وهدد د‪ .‬‬ ‫هذا‪ ،‬وفى تصريح خطير أدلى به مصدر مسئول بوزارة الزراعة رافق البعثة قال‬ ‫لـ"الشعب"بمجرد وصول الوفد المصرى الضخم لمشارف المستوطنة حيث أماكن‬ ‫القامة ‪ ،‬فوجئ الوفد بتظاهرة إعلمية كبيرة‪ ،‬وهى الهتافات التى تم احتواؤها‬ ‫وأصدر الموساد تعليمات للصحافة السرائيلية بالتعتيم عليها‪ .‫على المسئولين عنها وطالبوا بقطع الزيارة والعودة لمصر فورا‪ ،‬وهو ما جعل‬ ‫الصهاينة يلجأون للعتذار لهم‪.‬يوسف والى على إطلق أسماء أنبياء ورسل‬ ‫بنى"إسرائيل"عليهم السلم‪-‬على قرى الخريجين‪ ،‬وهؤلء‪-‬رضوان ال عليهم‪-‬براء‬ ‫من"إسرائيل"الحالية‪.‬حيث حرص د‪ .‬يوسف والى‬ ‫أعضاء الوفد بتشريد أى مهندس منهم يهرب أسرارها‪ .‬‬ ‫ومن أهم المسئولين الذين حرص والى على إرسالهم للكيان الصهيونى خلل الفترة‬ ‫الماضية كل من المهندس زراعى)شحاتة الصافى‪-‬مدير مكافحة الفات بالنوبارية‪،‬‬ ‫وأحمد حمام‪ -‬مسئول قسم الحصاء‪ ،‬ويونان أكلديوسن‪-‬مسئول حيازات الملكية‬ ‫بالنوبارية أيضا‪ ،‬وفضل ال إبراهيم فضل‪-‬مدير مديرية الزراعة بها) وسبق له السفر‬ ‫‪3‬مرات(‪ ،‬وسعيد سلمة‪ -‬مدير البساتين‪ ،‬وحسين العكرومى‪-‬مدير المتابعة‪ ،‬وجمعة‬ ‫أبو العل‪-‬مدير الرشاد الزراعى(‬ ‫‪ .‬وقال بيان مهم أصدرته جمعية مقاومة التطبيع بوزارة الزراعة برئاسة المهندس‬ ‫محسن هاشم إن شبابا من قرى أدم واليشع سافروا يوم السبت ‪29/8‬الماضى بدورة‬ ‫تدريبية"لسرائيل"‪ .

‬‬ ‫وتشير تقارير وزارة الزراعة إلى أن هذه العداد الضخمة من المهندسين الزراعيين‬ ‫الذين تم تسفيرهم يمثلون الدفعات الولى من جميع قيادات وزارة الزراعة التحتية‬ ‫بالمراكز والمحافظات من مديريات الزراعة والرشاد والتعاونيات‪ .‬‬ ‫وتم الصيف الماضى حصاد هذه القماح وينتظر أن تزرع مساحات واسعة منها‬ ‫بمصر فى مطلع العام المقبل‪ ،‬بيد أن مصادر قالت لـ"الشعب"إن مركز بيريز طلب‬ ‫‪209‬‬ ..‬‬ ‫وكان د‪ .‬حيث‬ ‫أقيمت الحتفالت بنفس المستوطنة التى يقيم فيها الوفد الزراعى المصرى‪ ،‬وأقسم‬ ‫الصهاينة بالنتقام من الذين يحاولون القضاء على نهج السادات ورابين السلمى‪..‫والسيد أمين‪-‬مهندس إرشاد بنفس المنطقة‪ .‬والتى يخطط‬ ‫لوبى التطبيع فى وزارة الزراعة لرسال ‪5‬آلف مسئول منهم للكيان الصهيونى خلل‬ ‫العوام الثلثة المقبلة تحت ستار وهم أنهم يكتسبون خبرة زراعة الصحراء‪ ،‬وتنفيذ‬ ‫مشروعات مصر القومية حيث يستغلهم العدو للتطبيع وفى مهام تهدد أمن الوطن‪.‬‬ ‫هذا وعلمت"الشعب"أن الوفد الزراعى المصرى سافر معه إلى الكيان الصهيونى‬ ‫أكثر من ‪250‬شخصية تمثل رجال أعمال ينتمون لشبكة التطبيع التى أقامها والى‬ ‫بمصر‪ ،‬حيث استغل الصهاينة وجود الوفد للحتفال بذكرى زيارة الرئيس الراحل‬ ‫أنور السادات للكيان الصهيونى والتى أدت لبرام اتفاقية كامب ديفيد المشئومة‪ .‬وذلك لرفضهم السفر للكيان الصهيونى‬ ‫محذرا الوزير من القدام على اضطهادهم‪.‬يوسف والى‪-‬نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة‪ -‬قد بادر بإبلغ سلطات‬ ‫الحتلل السرائيلية بأن حكومة مصر ل مانع عندها من استمرار التعاون بمجالت‬ ‫التدريب والتعليم والبيئة بين الطرفين‪ ،‬ولم يكتف والى بذلك‪ ،‬بل كثف التطبيع إلى‬ ‫الدرجة التى اعترف فيها قادة العدو السرائيلى خلل الحتفال المشار إليه سابقا بأن‬ ‫وزارة الزراعة المصرية هى رائدة التطبيع مع كيانهم وأن ‪400‬مهندس مصرى‬ ‫كانت ترسلهم سنويا لتلقى التدريب "بل إسرائيل"طوال العوام الماضية حسبما أفاد‬ ‫بعض الذين اشتركوا فى هذه الزيارات!‬ ‫وبدأت زراعة القمح‪:‬‬ ‫من جهة أخرى‪ :‬بدأت شركة"باريل" اليطالية الصهيونية متعددة الجنسيات بالترتيب‬ ‫مع معهد شيمون بيريز الصهيونى للسلم‪ ،‬تجربة زراعة القمح بالفعل والستعانة‬ ‫بخبراء إسرائيليين ومصريين فى منطقتى شرق العوينات بمصر والنقب المحتل‪،‬‬ ‫وذلك ضمن مشروع لزراعة أقماح الديورم اليطالية الصلبة‪ ،‬حيث تتعاون الشركة‬ ‫مع مصر وإسرائيل والردن والسلطة الفلسطينية‪ ،‬ويتردد أن تقاوى أقماح هذه‬ ‫الشركة والمهجنة بمعرفة خبراء الهندسة الحيوية والجينات وزراعة النسجة النباتية‬ ‫السرائيليين هى التى تسببت فى تفشى الفات بمحصول القمح وانخفاض إنتاجه فى‬ ‫العام الخير‪ ،‬بعد أن قامت وزارة الزراعة المصرية بخلطها بالقماح المصرية‪.

‬والوقت الممتع‪ ،‬ويقولون لبعضهم إلى اللقاء فى مطار بن‬ ‫جوريون‪ ،‬ويستطيع هؤلء الشباب بعد ذلك تبادل الرسائل والصور عبر النترنت "‬ ‫ولم تقتصر تحركات الصهاينة الممثلة فى مركز شيمون بيريز على شركة باريل‬ ‫اليطالية إنما امتدت أيضا فى شركة أخرى متعددة الجنسيات تدعى أندرياش‪ ،‬وفى‬ ‫‪6‬من يوليو عام ‪1998‬أصدر صاحب الشركة دواين أندرياش مع شيمون بيريز إعلنا‬ ‫يتعلق بتحديات ما أسموه المن الغذائى التى تواجه الشرق الوسط ومن ثم استعد‬ ‫أندرياش لتمويل النمو الزراعى برعاية مركز شيمون بيريز‪ .‬‬ ‫معسكرات مشبوهة‪:‬‬ ‫تم التفاق على أن ترسل أول مجموعة تتكون من ‪28‬فلسطينيا وإسرائيليا تتراوح‬ ‫أعمارهم ما بين ‪14،12‬عاما فى منتصف يوليو المقبل إلى إيطاليا لقضاء أسبوعين فى‬ ‫معسكر السلم بمدرسة باريل‪،‬لهؤلء الشباب الكل والشرب معا‪ .‬وعن طريق زراعة‬ ‫الصحراء‪ ،‬تخطط أندرياش لدعم ما تسميه بتعاون عربى"إسرائيلى" فى مجالت‬ ‫القتصاد والزراعة والصحة والتنمية الجتماعية‪.‬والمشاركة فى‬ ‫المسكن واللعب معا والستمتاع بالوقت والمناقشة القضايا وتبادل الفكار وتنمية‬ ‫صداقات فيما بينهم‪.‬إنهم يتطلعون لمياهنا‪:‬‬ ‫‪210‬‬ ..‬‬ ‫وتشير المعلومات الواردة من الكيان الصهيونى أن مركز شيمون بيريز يعتمد فى‬ ‫تعاونه مع باريل اليطالية لزراعة القمح بمصر على مركز فولكان الحكومى‬ ‫الصهيونى وهو المعهد الذى سبق أن جاء صومائيل بوهاريلز مدير وزارة الزراعة‬ ‫السرائيلية السابق والكادر القيادى بمركز شيمون بيريز حاليا بخبرائه لتطوير زراعة‬ ‫د‪ .‬‬ ‫ويعتزم مركز بيريز إنتاج ‪50‬ألف طن من القماح الديورم وتعميم زراعتها على‬ ‫مصر وتركيا والمغرب والسلطة الفلسطينية‪ ،‬وهو ما يهدد بتخريب زراعات هذه‬ ‫البلدان‪.‬يوسف والى ونقلوا لمصر وزراعتها المراض فى شتى المجالت‪.‬‬ ‫تقول وثيقة معدة عن هذا اللقاء بالنص"رول وسليت وجال ومحمد ورازان ويارون‬ ‫يتبادلون التليفونات‪ ..‫من والى إقامة مزرعة قمح على سبيل التجارب تسق من مياه ترعة السلم جنوب‬ ‫العريش‪.‬‬ ‫وفى هذا الطار بدأت شركة باريل اليطالية المشبوهة تنفيذ مخطط صهيونى يتضمن‬ ‫إرسال مجموعة كبيرة من الشباب صغيرى السن من العرب)فلسطينيين‪-‬مصريين‪-‬‬ ‫أردنيين(والسرائيليين أيضا إلى إيطاليا لمدة أسبوعين للمكوث فى معسكرات تعلمهم‬ ‫ثقافة السلم على أيدى خبراء صهاينة وآخرين متصهينين‪.

‬‬ ‫‪211‬‬ .‬‬ ‫وهذه المشروعات يهتم معهد جونسون للسلم بجامعة سان دياجو بتمويلها فى مصر‬ ‫وإسرائيل والسلطة الفلسطينية وقطر ومراكش وتونس وتركيا وتحظى هذه‬ ‫المشروعات برعاية خاصة من الرئاسة المريكية والرئيس كلينتون‪ ،‬وسوف يتم‬ ‫التركيز على برامج تنمية المياه من كل النواحى أو المجالت عبر استغلل التقدم‬ ‫التكنولوجى والتحكم فى البيئة وتنمية وإعادة استخدام مصادر مياه جديدة‪.‫وتحت عنوان"الشرق الوسط والبحر المتوسط وبرامج تنمية الصحراء" تشير وثيقة‬ ‫مهمة إلى البرامج التى تركز على زيادة النتاج والراضى الخصبة عبر إيجاد‬ ‫الحلول والوسائل المناسبة للتغلب على مشكلة الصحراء‪.

.‬‬ ‫• بعد نجاح تجارب البحاث‪ .‫بالرقام والحصاءات والوثائق‪:‬‬ ‫هذا هو دور"والى"فى تدمير القطن المصرى لصالح الصهاينة‬ ‫والمريكان‬ ‫• البحوث المشتركة كان هدفها نقل الخبرة لسرائيل وأمريكا‪.‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 22‬يناير ‪1999‬‬ ‫‪212‬‬ .‬‬ ‫• تطور خطير‪ :‬واشنطن تحذر مصر من زراعة القطن لحساب‬ ‫أقطانها‪.‬‬ ‫• والخطوة الثالثة‪ :‬أنتجوا بذورا محوا فيها وراثيا ما يميز‬ ‫القطان المصرية‪.‬سرقوا أقطاننا وزرعوها فى‬ ‫النقب وكاليفورنيا‪.

‬‬ ‫تفاصيل هذه الجريمة الجديدة نضمها إلى عريضة اتهام د‪ ..‬‬ ‫اللجنة إياها‪:‬‬ ‫كتبت لجنة"هولمز" المريكية المشكلة بقرار من الرئيس المريكى عام ‪1981‬لدراسة‬ ‫أحوال قطاع الزراعة المصرى فى تقريرها ما يلى"يجب على مصر أن تقلص‬ ‫مساحات القطن من مليون وستمائة ألف فدان وقتها إلى نصف مليون فدان‪ .‬ولم تكن واشنطن تنتج‬ ‫سوى أقطان رديئة قصيرة التيلة‪..‬‬ ‫ولو راجعتم الرسم البيانى ستجدون تاريخ بدء وإنتاج أمريكا وإسرائيل للقطن طويل‬ ‫التيلة يرتبط بالبحاث المشتركة ونقل السللت المصرية‪ ،‬وعلى حساب القطن‬ ‫المصرى تحديدا‪.‬‬ ‫وإذ نعرض هذه الوقائع فليس أقل من أن تتحرك الحكومة لوقف هذه السلسلة من‬ ‫الجرائم‪ ،‬إن لم يكن إحالة وزير الزراعة وكبار معاونيه للمحاكمة‪.‬‬ ‫وقتها كان البروفيسور د‪ .‬ومعظم هؤلء المسئولين كانوا من‬ ‫الخبراء اليهود الذين وضعوا خصيصا باللجنة ليؤهلوا قطاع الزراعة المصرى‬ ‫‪213‬‬ .‬ما وصفكم لمن يفعلون هذا‪ :‬بعد تولى والى‪ :‬المريكان‬ ‫والصهاينة حصلوا على نتائج ‪30‬ألف بحث واستطلع ميدانى لمختلف قطاعات‬ ‫الزراعة بمصر! ما ننشره فى هذه الحلقة‪ .5‬مليون قنطار منها ما يقرب من مليونى قنطار قطن طويل التيلة‪،‬‬ ‫وكانت الوليات المتحدة أولى الدول المتهالكة على استيراد كميات من القطن‬ ‫المصرى فائق الطول الممتاز‪ ،‬والذى كانت بورصات القطن فى العالم وكبريات‬ ‫شركات القطن والغزل الدولية تتهالك أيضا للظفر بكميات منه‪ ...‬محمد عباس‪-‬وكيل أول الوزارة ومفوض مصر‬ ‫الزراعى بواشنطن‪-‬حول "أزمة الزراعة المصرية"وهى الدراسة التى رفعها الرجل‬ ‫لجهات سيادية بالدولة‪..‬وتهتم‬ ‫بتحسين سللت أقطانها بالستعانة بالخبرات المريكية بحيث تنتج هذه السللت‬ ‫المحسنة أمريكيا عائدا إنتاجيا أكبر للفدان وتمكث فى الرض فترة ل تتعدى الـ‬ ‫‪5‬أشهر بدل من السللت المصرية التى تمكث ‪7‬أشهر‪.‬خطير خطير‪ .‬يوسف والى كما يسميه المريكان والصهاينة قد تولى‬ ‫موقعه كوزير للزراعة‪،‬واطلع على التقرير الذى وضعته اللجنة التى كانت تضم‬ ‫مسئولين كبارا بوزارة الزراعة المريكية ودبلوماسيين متخصصين بالخارجية‬ ‫وأعضاء فى لجنة الزراعة بالكونجرس المريكى‪ .‬يوسف والى‪ -‬نائب رئيس‬ ‫الوزراء ووزير الزراعة‪-‬وقائع خطيرة جديدة تتعلق بضلوعه فى المخطط الصهيونى‬ ‫المريكى لتدمير محصول القطن ببلدنا تجارة وزراعة‪ .‫يا حضرات القراء‪ .،‬هذه الوقائع شرحتها‬ ‫بالتواريخ والرقام دراسة د‪ .‬خطير‪.‬‬ ‫وقتها‪-‬كما تشير التقارير‪-‬كانت مصر تنتج أكثر من ‪7‬مليين قنطار من القطن تصدر‬ ‫منها أكثر من ‪4.

87-86-85-84‬‬ ‫محور وراثى‪:‬‬ ‫ووقتها أعلن د‪ ..‬ومن بين هذه البحوث والدراسات تم تشكيل مجموعات عمل صهيونية‬ ‫وأمريكية ومصرية من معهد القطن بمركز البحوث الزراعية ‪ ،‬وقامت المجموعات‬ ‫باختبارات على تقاوى القطان المريكية قصيرة التيلة وتطعيمها بالقطان المصرية‬ ‫فائقة الطول‪،‬وزراعتها فى مزارع تجريبية بالجيزة والنوبارية والجميز والصالحية‪،‬‬ ‫وتم استنباط شتلت وتقاوى لهذه القطان المستحدثة من بين الصنفين أسموها‬ ‫القطان"البيما"وتعنى"أقطان البحوث السرائيلية المصرية المريكية المشتركة"‬ ‫وتمت هذه التجارب على امتداد أعوام ‪.‬‬ ‫المعونات القذرة‪:‬‬ ‫فى أوائل عام ‪ 1984‬لم يكن مضى على التطبيع سوى ‪3‬أعوام وعلى وجود د‪ ...‬يوسف والى فى صفحاته العلنية مدفوعة الجر بالصحف أن رجاله‬ ‫أنتجوا سللت أقطان جديدة أطلق عليها للسف أسماء يحاول التمسح فيها بقيادة‬ ‫كبيرة بالدولة للتغطية على جريمة البحوث المشتركة‪ .‫للتطبيع مع إسرائيل‪ ،‬ولم يكن والى مؤهل سوى للنبهار بما ورد بالتقرير فالمريكان‬ ‫يقولون إن سللت أقطانهم قصيرة التيلة يمكن أن توجد بها صفات تمنع الفات من‬ ‫إصابة القطن المصرى‪ .‬وكله باسم المعونة أو‬ ‫المساعدات الممنوحة لمصر‪ ،‬تلك الموال التى لم يهتم هؤلء الشخاص المصريون‬ ‫سوى بالحصول عليها‪ ،‬والمدهش أن من اختارهم المريكيون للمشاركة بهذه البحوث‬ ‫باتوا يتلقون الحقد من بقية زملئهم غير المدركين للمخطط المريكى الصهيونى‪،‬‬ ‫وتؤكد دوائر بوزارة الزراعة لـ"الشعب"أن هؤلء العلماء المريكيين نجحوا فى‬ ‫الحصول على نتائج أكثر من ‪30‬ألف بحث ودراسة واستطلع ميدانى حول الوضاع‬ ‫المختلفة لقطاع الزراعة واستطلع الراضى والثورة الحيوانية والداجنة والمياه‬ ‫بمصر‪ .‬واشترط تقرير اللجنة المريكية على مصر أن تستورد‬ ‫مليون قنطار من القطان المريكية قصيرة التيلة لسد أى عجز فى إنتاجها المحلى من‬ ‫القطن إثر تخفيض إنتاجها‪ ،‬وبالفعل استوردت مصر هذه الكميات‪.‬هذه الصناف التى استحدثوها‬ ‫بعد تجارب استمرت أعواما تسببت بعد أن زرعتها وزارة الزراعة المصرية فى‬ ‫‪214‬‬ .‬يوسف‬ ‫والى بالوزارة سوى عامين فقط‪ ،‬وبدأت المساعدات المريكية الموجهة والمشروطة‬ ‫تصل لوزارة الزراعة على ذمة مشروع يسمى"النارب" وهو مشروع خاص بما‬ ‫يسمى دعم واشنطن لبحوث زراعية تستهدف تطوير البنية التحتية والمعاهد‬ ‫والسللت والبحث العلمى بوزارة الزراعة المصرية‪ ،‬حيث اختار خبراء يعملون فى‬ ‫هيئة المعونة المريكية بالقاهرة بأنفسهم باحثين وإداريين وأساتذة جامعات اشترطوا‬ ‫توافر صفات معينة فيهم ليعملوا معهم‪ ،‬وأغدقوا عليهم الموال‪ .

‬‬ ‫النتاج المر‪:‬‬ ‫وفى عام ‪ ،1996‬وبينما انهار إنتاج القطن المصرى لقل من ‪5‬مليين قنطار لول‬ ‫مرة منذ من عهد محمد على أواخر القرن الماضى‪ ،‬وقفز الستهلك من القطن)‬ ‫‪6‬مليين قنطار( وأصبحت مصر تستورد مليون قنطار من القطن المريكى الردئ‬ ‫قصير التيلة‪ ،‬وتنتج مليونا ومائتى ألف بالة من القطن طويل التيلة باتت صادراتها ل‬ ‫تتعدى الـ ‪200‬ألف بالة‪.‬والى‪ ،‬مع‬ ‫العلم أن القطن طويل التيلة ل تصنعه المصانع المصرية غزل ويصدر خاما‪ .‬‬ ‫بيد أننى أشك أن تكون القيادة السياسية بمصر كانت على دراية أو علم بهذه‬ ‫التسهيلت التى ترقى إلى درجة التواطؤ‪.‬‬ ‫إن تفاصيل هذه المؤامرة تكشفت عندما فوجئت القاهرة بواشنطن تبدأ فى عام‬ ‫‪1988‬زراعة القطان"بيما"المصرية طويلة التيلة المطورة بالبحوث المشتركة فى‬ ‫كاليفورنيا وعدد من المناطق المريكية التى تماثل البيئة المصرية‪ ،‬وذلك لول مرة‬ ‫فى تاريخ الوليات المتحدة‪ ،‬وبعد أن نقل العلماء المريكان نتائج البحوث المشتركة‬ ‫إلى بلدهم أو بمعنى أصح سرقوها مقابل بعض عشرات المليين من الدولرات التى‬ ‫أنفقوها فى بحوثهم المشتركة بمصر وقالوا أنها لمصلحة مصر‪ .‬‬ ‫وعلى الجانب الخر‪ ،‬قفز إنتاج الوليات المتحدة‪ ،‬والتى زرعت القطن"البيما"لول‬ ‫مرة عام ‪1988‬إلى ‪580‬ألف بالة صدرت منها ‪450‬ألف بالة‪ ،‬أى أن الراكد من القطن‬ ‫المصرى طويل التيلة منذ عام ‪1988‬يبلغ مليون بالة سنويا بفضل سياسة د‪ .‬‬ ‫ولم تقتصر نتائج هذه البحوث على ذلك‪ ،‬بل وتسببت فى طفرات أدت إلى تحول آفات‬ ‫ثانوية كالذبابة البيضاء إلى آفة أصيلة تهاجم نباتات القطن وتفتك بها وكان من الممكن‬ ‫التغلب على كل ذلك لو لم يتضح لخبراء مصر أن حكاية هذه البحوث ما هى إل‬ ‫مؤامرة أمريكية صهيونية تمرست واشنطن على ارتكابها ضد دول العالم الثالث‬ ‫بهدف نقل أفضل سللتها سواء كانت نباتية أو حيوانية أو حتى بشرية للوليات‬ ‫المتحدة‪ ،‬وهو نوع من الحرب الحديثة التى تشنها واشنطن من أجل الحفاظ على‬ ‫هيمنتها‪.‬أما‬ ‫‪215‬‬ .‬يوسف والى‬ ‫وجميع مساعديه ووافقوا على زراعة"البيما" فى فلسطين المحتلة والوليات المتحدة‪.‬وبعد هذا التاريخ‬ ‫بعامين أو أكثر أى فى عام ‪1992‬نبعتها"إسرائيل"بتطبيق نتائج بحوث"البيما"فى‬ ‫أراضى النقب المحتل وزراعة القطن هناك‪ ،‬والمهم أن هذه الجريمة‪-‬والتى كان‬ ‫يستحيل حدوثها لول البحوث المكثفة التى قام بها العداء فى بلدنا على نباتات القطن‬ ‫وظروف بيئتها وزراعتها وخصائصها وأنواع سللتها‪-‬تمت بعلم د‪ ..‫محور وراثى للسللت المصرية الصيلة من القطان فائقة الطول‪ ،‬وذلك ما يعرفه‬ ‫علماء الزراعة بمصر جيدا وأكدوه فى دراساتهم وأبحاثهم‪.

‫المفاجأة الخطر لمصر فكانت نجاح إسرائيل فى إنتاج ‪50‬ألف بالة من القطن طويل‬ ‫التيلة استخدمت منها عام ‪1986‬حوالى ‪20‬ألف بالة وصدرت ‪30‬ألفا‪ .‬‬ ‫وقاحة واشنطن‪:‬‬ ‫وللسف فإن وقاحة المريكان وصلت إلى الدرجة التى جعلت وزارة الزراعة‬ ‫المريكية تحذر مصر من التوسع فى زراعة القطن عندما نشرت الصحف مؤخرا‬ ‫عن نوايا للتوسع فى زراعة القطن وزيادة النتاج‪ .‬وهنا نقول إنه ل مجال لترديد التفوق الوهمى لسرائيل فى زراعة القطن‪.‬والسعر الباهظ الذى يتكلفونه من جراء زراعة القطن‪ ،‬ويكفى‬ ‫أن نشير بأن فدان القطن الصهيونى كان يتكلف أربعة أضعاف تكاليف نظيره‬ ‫المصرى‪ .‬‬ ‫وقد قال لوزير الزراعة صراحة إنه أرسل بالفعل وفودا لزيارة القطن الذى يزرع‬ ‫بأسلوب الشتل عبر الرى بالتنقيط فى النقب المحتل‪ ،‬وأنه يحاول إقناع المسئولين عن‬ ‫الزراعة فى إسرائيل بمساعدة مصر على نقل هذه التقنيات التى يرى والى أنها عالية‬ ‫الجدوى‪.‬‬ ‫أكذوبة القطن السرائيلى‪:‬‬ ‫وحتى ل يحلو لـ د‪ .‬ويتضح من‬ ‫قراءة الرقام السابقة التى أنقلها عن إحصائيات وردت بدراسة د‪ .‬‬ ‫ولم يخجل السيد وزير الزراعة أن يعلن قبل أسبوع فى مجلس الشعب بأن إسرائيل‬ ‫سبقت مصر فى تحقيق إنتاجية عالية لفدان القطن محاول إظهارها بأنها متفوقة وأنه‬ ‫يستعين بها تكنولوجيا‪ ،‬والوزير يعى أنه كلما دافع عن التعاون مع إسرائيل‪-‬على حد‬ ‫قول أحد الخبراء‪-‬حظى بتقدير خاص من واشنطن ساعد على بقائه فى موقعه‬ ‫بالوزارة والحزب الوطنى‪.‬ورغم كل ما فعلوه بالقطن المصرى فإن اليهود‬ ‫‪216‬‬ .‬يوسف والى الستمرار فى ترديد هذه الكذوبة فإننا نبلغه بأن‬ ‫اليهود أوشكوا على التوقف عن زراعة القطن حاليا نظرا لضعف المياه ومحدوديتها‬ ‫لديهم وهو يعرف ذلك‪ .‬‬ ‫مع العلم بأن المساحات المحدودة التى زرعت بالكيان الصهيونى أشرفت عليها‬ ‫وخططت لزراعتها ومولتها وزارة الزراعة السرائيلية ل لشئ إل لتمكن أنصار‬ ‫التطبيع من ترديد ما يقوله د‪ .‬محمد عباس‪-‬وكيل‬ ‫أول وزارة الزراعة ومفوض مصر الزراعى بواشنطن‪-‬أن خروج مصر من أسواق‬ ‫القطن العالمية وطردها من اللجنة الستشارية الدولية للقطن فى العام الماضى تم‬ ‫بشكل ثابت على أيدى المريكان والصهاينة الذين استولوا على أسواقنا بعد أن سرقوا‬ ‫سللتنا من القطان الصيلة طويلة التيلة‪.‬والى‪ .‬‬ ‫يوسف والى‪.‬وذلك حرصا منها على مصالح‬ ‫الفلحين فى الوليات المتحدة الذين تستورد مصر منهم مليون قنطار من القطن‬ ‫قصير التيلة‪ ،‬وهذا الكلم أكده لى وكيل أول حالى لوزارة الزراعة ومستشار لـ د‪..

‫ل يزالون يحاربونه بكل قوة فى السواق العالمية عبر سيطرتهم على بورصة القطن‬ ‫الدولية‪ ،‬وذلك كمقدمة لمحاولة التسلل لمصر وشراء شركات القطن‪ ،‬والسيطرة عليه‬ ‫زراعة وصناعة وتجارة‪ ،‬ويكفى أن نشير إلى أن صاحب المصنع الذى كان يعمل به‬ ‫عزام عزام جاسوس إسرائيل بمدينة العاشر من رمضان بات لديه فى الوقت الراهن‬ ‫مصنعان آخران‪.‬كمال الجنزورى‪-‬رئيس الوزراء‪-‬تشكيل لجنة محايدة‬ ‫لبحث سبل إنقاذ محصول القطن المصرى زراعة وتجارة وصناعة‪.‬‬ ‫هذا مع العلم بأن محصول القطن المصرى هذا العام لم يكد إنتاجه يصل إلى ‪4‬مليين‬ ‫قنطار‪ ،‬ونحن بدورنا نناشد د‪ .‬‬ ‫‪217‬‬ .

‬لماذا؟‬ ‫• البورصة الزراعية شكلت غطاء لرجال التطبيع وخبراء العدو لممارسة‬ ‫نشاطهم بمصر‪.‬فجأة بات‬ ‫يصدر لوروبا‪ .‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 2‬فبراير ‪.‬‬ ‫• الخبراء السرائيليون الذين استعان بهم والى جمعوا أكبركم من‬ ‫المعلومات خلل تنفيذهم لدراسات الجدوى‪...‬‬ ‫والسللت المصرية مهددة بالمحو الوراثى‪.‫الستراتيجية الفاشلة لزراعة قمح المكرونة والكنتالوب السرائيليين فى شرق‬ ‫العوينات!‬ ‫• خطة إسرائيلية لتصفية خبرائنا الزراعيين وإغراق مصر بتقاوى القمح‬ ‫الملوث‪..1999‬‬ ‫‪218‬‬ .‬‬ ‫• طوال ‪6‬أعوام لم يكف إنتاج الكنتالوب أسر العاملين بالمزرعة‪ .‬‬ ‫• والى يتجه للزراعة التجريبية للقمح بمشاركة الصهاينة فى سيناء‪.

‬ننشرها كاملة بالصورة والمستند والمعلومة من شرق‬ ‫العوينات‪ ،‬ونوضح خللها كيف قدم د‪ .‬وعبر هذه المزرعة نجح‬ ‫الصهاينة فى جمع أكبر كممن المعلومات عن منطقة شرق العوينات ونجحوا فى‬ ‫استدراج عدد من كوادر وزارة الزراعة وربطهم بنوع من النبهار بالتقدم التقنى‬ ‫السرائيلى المزعوم‪.‬‬ ‫يوسف والى بقدراتهم)الكاذبة(فى زراعة أشد المناطق قحالة بالعوينات‪ ،‬وليس‬ ‫تدريب هؤلء الخبراء‪ .‬وظل خبراء العدو السرائيلى فى هذه المزرعة يزرعون‬ ‫الخيار والكنتالوب والزهور والخوخ والمشمش والكوسة والبرقوق‪ ،‬وينتجون من‬ ‫هذه الزراعات ثمارا خرافية وبدوره ينشر د‪ .‬يوسف عبد الرحمن‪-‬وكيل‬ ‫أول وزارة الزراعة ورجل وسكرتير الوزير المعجزة‪-‬جاء اتجاهه نابعا من تكوين‬ ‫شركة يهيمن عليها رأس المال الخاص المؤيد للتطبيع مع إسرائيل بحيث تتولى‬ ‫شركة البورصة الزراعية التنسيق مع الشركات السرائيلية فى تصدير الحاصلت‬ ‫البستانية بقيادة رجل التطبيع المعروف على أبو جازية فى القيام بهذا الدور‪،‬‬ ‫‪219‬‬ ..‬يوسف والى إلى تكوين ما يسمى بشركة البورصة الزراعية‪،‬‬ ‫وساهمت فيها وحدة الخدمات البستانية التى يقودها د‪ .‬السرائيليين‬ ‫صناعة وزراعة وتجارة‪ .‬يوسف والى وزير الزراعة وكبار مساعديه‬ ‫فى شبكة التطبيع تقارير مزيفة حول إنتاج وهمى استهدفت دعاية إعلمية فقط‬ ‫لسياسة زراعية باتت تهدد حاليا أمننا القومى على جميع الصعدة‪ ،‬حتى أن د‪.‬‬ ‫يوسف والى لم يكفه ما فعله ويتجه حاليا لقامة مزرعة مشتركة للقمح مع‬ ‫الصهاينة فى أودية العريش بسيناء وفيما يلى التفاصيل‪:‬‬ ‫مزرعة إسرائيلية‪:‬‬ ‫أقيمت المزرعة النموذجية السرائيلية فى منطقة شرق العوينات منذ عدة أعوام‪،‬‬ ‫عندما تولى الرهابى يعقوب تسور منصب وزير زراعة‬ ‫العدو"السرائيلى"واستهدف الصهاينة من وراء تشييد المزرعة إبهار خبراء د‪.‬‬ ‫وعندما اتجه د‪ ..‫هذه هى التفاصيل الكاملة لكذوبة الكنتالوب"جاليا"والقمح"الديورم"‪ .‬‬ ‫وطوال الـ ‪6‬أعوام الماضية من عمر المزرعة السرائيلية المقامة على مساحة‬ ‫‪400‬فدان فقط فى شرق العوينات لم يكن لنتاجها أو لشتلتها أو لتجارب زراعة‬ ‫النسجة التى تجرى بها أى دور يذكر فى تطوير زراعة مصر سواء كانت‬ ‫محاصيل تقليدية أو تجارية‪.‬والى الصفحات العلنية التى‬ ‫يستأجرها أسبوعيا فى صحف قومية‪ ،‬تارة أنه أنتج ثمرة كوسة وزنها ‪5‬كيلو‬ ‫جرامات‪ ،‬وأخرى ثمرة كنتالوب طعمها كالعسل‪ ،‬وثالثة حبة مشمش رائعة المذاق‪.‬‬ ‫وكل إنتاج هذه المزرعة والتى ل تتخطى مساحتها الـ ‪400‬فدان كان ل يكاد يكفى‬ ‫أسر العاملين بها من خبراء صهاينة ومصريين‪ .

‬‬ ‫ومن ثم فإن أخر الحصائيات تشير إلى وجود عدة مئات)‪(500،800‬من الخبراء‬ ‫الزراعيين السرائيليين دخلوا مصر خلل العام الماضى‪ ،‬وعملوا لدى مستثمرين‬ ‫ورجال أعمال كبار‪ .‫وعجزت أجهزة وزارة الزراعة المصرية أيضا عن تصدير منتجات مصر من‬ ‫الخضر والفاكهة بسبب القيود التى وضعتها الدول الوروبية فى وجه المنتج‬ ‫المصرى بجانب اكتساح الموالح والتفاح والزهور والموز والبطاطس‬ ‫والخضروات السرائيلية لنظيرتها المصرية بهذه السواق‪ ،‬وعندما طلب د‪.‬يوسف‬ ‫عبد الرحمن بإدارتها بحيث تتولى استقدام الخبراء السرائيليين لزراعة أراضى‬ ‫المستثمرين المساهمين بالبورصة ومشاركتهم لرجال أعمال صهاينة فى زراعة‬ ‫هذه الراضى بحيث يضمن هؤلء المستثمرون قيام الشركات السرائيلية بتصدير‬ ‫المنتج المصرى‪ ،‬وبالفعل لم يتوان د‪ .‬يوسف عبد الرحمن‪.‬‬ ‫وعندما أصدر الرئيس مبارك قرارا ببدء عمليات الستثمار فى مشروع شرق‬ ‫العوينات جاء الدور على المزرعة السرائيلية والتى كانت تحولت إلى منطقة شبه‬ ‫مهجورة إل من بعض العاملين التابعين لوزارة الزراعة‪ ،‬عندئذ هرع الخبراء‬ ‫الصهاينة إلى شرق العوينات بناء على طلب د‪ .‬وقيادات المشروع‬ ‫أيضا‪ ،‬وتصميم دراسات الجدوى حول هذا المر‪ ،‬وبدوره تدخل معهد شيمون‬ ‫‪220‬‬ .‬‬ ‫حكاية البورصة‪:‬‬ ‫عندئذ كان من الصعب سياسيا أن تستعين وحدة الخدمات البستانية أو إدارة‬ ‫البساتين التابعة بخبراء إسرائيليين لدارتها والشراف على زراعة مصر‪ ،‬فاتجه‬ ‫د‪ .‬وما كان لهم أن يدخلوا أو يعملوا بمصر لول التسهيلت التى‬ ‫قدمها لهم د‪ .‬يوسف والى كما قلنا من قبل إلى تكوين البورصة الزراعية وعهد لـ د‪ .‬يوسف والى ووضعوا الخطط‬ ‫لحياء المزرعة بسرعة وتحويلها إلى مشتل زراعى على مساحة ألفى فدان يكون‬ ‫مركزا رئيسيا لتزويد منطقة شرق العوينات بالشتلت والبذور والتقاوى‪ ،‬وتدريب‬ ‫المئات من الكوادر المصرية المشرفة على هذا المشروع‪ .‬‬ ‫يوسف والى من الصهاينة مساندته فى التصدير فوجئ بهم يرفضون ويخبرونه بأن‬ ‫المنتج المصرى ملوث وترفضه القطار الوروبية‪ ،‬وأن العيب ليس فى بذورهم‬ ‫وشتلتهم والمواد المخصبة التى زودوا بها مصر إنما العيب فى أن المزارعين‬ ‫بمصر لم ينفذوا تعليمات الخبراء السرائيليين‪.‬يوسف عبد الرحمن فى ربط هذه البورصة‬ ‫بقائمة من المؤسسات والشركات السرائيلية العاملة فى مجالت الزراعة والتجارة‬ ‫والستثمار الزراعى‪،‬‬ ‫ورأينا كيف حول العقيد متقاعد عساف ياجورى قبل أسابيع شحنة تقاوى بطاطس‬ ‫كانت متجهة للعراق لحساب هذه البورصة فى عملية قرصنة قذرة‪..

‬ومصر عدد سكانها‬ ‫‪ 70‬مليون مواطن نبحث لهم عن غذاء وليس عدة مليين كما هو الحال بالنسبة‬ ‫للمستوطنين الصهاينة فى فلسطين‪ ،‬وما استصلح وزرع بالفعل فى منطقة شرق‬ ‫العوينات حاليا ل يتخطى ‪4‬آلف فدان منها ألف فدان زراعها أبطال قواتنا‬ ‫المسلحة‪ ،‬وألف فدان أخرى زرعها أحد المستثمرين‪ ..‫بيريز لدى إحدى مؤسسات البنك الدولى وأقنعها بتمويل دراسات الجدوى‬ ‫والبحوث التى يتولى معهد شيمون بيريز تنفيذها مستعينا بخبراء زراعة واقتصاد‬ ‫إسرائيليين تابعين لحكومة نتنياهو‪ ،‬وبالفعل وصل هؤلء الخبراء إلى المنطقة حيث‬ ‫أقيمت لهم استراحات هناك‪ .‬ولجأ إليهم رجال أعمال لهم دور رائد فى التطبيع‬ ‫الزراعى مع إسرائيل‪ ،‬حيث يستعينون بهم الن فى تنفيذ مشروعات زراعية يتم‬ ‫وصفها بالكبرى فى العوينات‪ ،‬ل أعتقد أن هؤلء الخبراء سيتركون الفرصة‬ ‫لمصر لتقيمها بالفعل إذا كانت كبرى‪.‬‬ ‫وأقامت أيضا مزرعة فى نويبع‪ ،‬وبمجرد مغادرة السرائيليين اختفت هذه المزارع‬ ‫واستبدلت بزراعة الذرة والقمح والطماطم فى شمال سيناء‪ .‬عن استصلح واستزراع مساحات‬ ‫وهمية من الراضى الصحراوية‪ ،‬وتصدير المنتج مباشرة من منطقة العوينات إلى‬ ‫أوروبا‪ ،‬وهذا فكر صهيونى بحت كانت تفعله إسرائيل عندما أقامت مزرعة فى‬ ‫منطقة أسمت بياميت فى شمال سيناء على ‪150‬فدانا فقط‪ ،‬وقالت أنها تصدر‬ ‫الزهور والفاكهة منها مباشرة لوروبا‪ ،‬محاولة بذلك تحطيم معنويات المصريين‪.‬أما مزرعة وزارة الزراعة‬ ‫فمعظم ما يوجد بها عبارة عن شتلت وأشجار ‪%50‬منها يتم نقلها من القاهرة جوا‬ ‫بمعرفة وزارة الزراعة كلما زار مسئول كبير منطقة العوينات‪..‬‬ ‫وحدوتة الكنتالوب‪:‬‬ ‫أما عن حكاية الكنتالوب السرائيلى من نوع"جاليا"الذى زرعه رجال التطبيع على‬ ‫مساحة ‪400‬فدان بالعوينات واهتموا به عبر خبراء إسرائيليين وخبراء وزارة‬ ‫الزراعة وزودوه بالتربة الصناعية والمخصبات ليكون نموه مخضرا‪ ،‬ومع قرب‬ ‫إنتاجه اتفقوا مع شركات إسرائيلية على أن تسوق إنتاجه الخالى من الكيماويات‬ ‫بأوروبا‪ ،‬فإنه لعبة إسرائيلية بحنة نفذها الخبراء اليهود لصالح رجال التطبيع‬ ‫ولظهار مدى نجاح زراعة الكنتالوب فى شرق العوينات وكأن مصر تبذل‬ ‫الموال الباهظة من أجل زراعة الكنتالوب والمشمش والبرقوق‪ ،‬ثم هل زراعة الـ‬ ‫‪221‬‬ .‬‬ ‫دعاية صهيونية‪:‬‬ ‫ولعل أخطر ما ترصده"الشعب"حول هذه المشروعات هو البعد الدعائى لها والذى‬ ‫اتخذ شكل خطيرا‪ ،‬وعلى أعلى مستوى‪ .

‬عبد السلم جمعة)أبو القمح العربى ورفاقه( فى مركز البحوث فى‬ ‫تطوير سللت قمح جيدة جدا قفزت بإنتاج مصر من ‪9‬أردب إلى ‪18‬أردبا خلل‬ ‫عقد واحد‪ ،‬وكان ينتظر أن يصل النتاج لكثر من ‪20‬أردبا‪ .5‬مليون طن(‬ ‫والرقم الخير يمثل ربع إنتاج واشنطن من القمح‪ ،‬ل يمكن أن تسمح لمصر التابعة‬ ‫اقتصاديا لها أن تعتمد على نفسها فى زراعة القمح‪ ،‬وهى الرسالة التى استغلها د‪..‬يوسف والى أن مصر ل تحتاج إلى كوادر بشرية بهذا‬ ‫المجال وأنها تعتمد على خبرائها الوطنيين بنجاح(‪.‬يوسف والى من قبل نجاح زراعة‬ ‫الصوب فى جزيرة الدهب والنوبارية والصالحية لكن فى النهاية فشلت زراعات‬ ‫الصوب والمحاصيل التجارية عموما كما ستفشل مثل هذه الزراعات فى العوينات‪،‬‬ ‫وما فعلوه فى زراعة الكنتالوب)‪400‬فدان فقط(والترويج لتصديره مباشرة لوروبا‬ ‫فعلوه أيضا فى زراعة مساحات تصل إلى مائتى فدان من القمح السرائيلى فى‬ ‫شرق العوينات لكنهم حصدوا ثمار القمح بدون دعاية ولم يصدروا لوروبا ولم‬ ‫نعلم به نحن فى مصر نظرا للتعتيم العلمى عليه‪ ،‬ولن وزارة الزراعة خشيت‬ ‫أن تقول للرأى العام أن الخبراء السرائيليين بدأوا فى تخريب القمح المصرى‪،‬‬ ‫وهو ما سبب تذمرا واسعا وسط الباحثين المصريين بمجالت تطوير سللت‬ ‫القمح‪.‬‬ ‫وثائق مهمة‪:‬‬ ‫وكان سيناريو الزراعة المشتركة للقمح قد انتهت دوائر إسرائيلية من إعداده‪،‬‬ ‫وطرح شيمون بيريز عبر معهده شعار القمح من أجل ما أسماه السلم لتنفيذه بعدة‬ ‫دول بالمنطقة بخبرة إسرائيلية ودعم من إحدى الشركات اليطالية متعددة‬ ‫‪222‬‬ .‬‬ ‫يوسف والى جيدا عندما طرح على القيادة السياسية)كما يزعم(‬ ‫إشراك"إسرائيل"فى بحوث تطوير سللت القمح بمصر‪.‬وهو ما سبب‬ ‫انزعاجا كبيرا للدوائر المعادية لمصر‪ ،‬والتى نجحت فى إجبار مصر على عدم‬ ‫التوسع الفقى فى زراعة القمح‪ ،‬لكنها لم تنجح فى تصفية الباحثين الذين طوروا‬ ‫سللت القمح‪ ،‬وكان لبد من تصفيتهم ‪ ،‬لن واشنطن التى تعتبر مصر أكبر‬ ‫مستورد للقمح منها)‪4‬مليين طن( وأكبر مستورد للقمح فى العالم)‪7.‬‬ ‫تصفية العلماء‪:‬‬ ‫ولفقد نجح د‪ .‬‬ ‫ملحوظة)‪(1‬يعرف د‪ .‬‬ ‫والى يعرف أن الوليات المتحدة عندما يقال لها أن"إسرائيل"سوف تشارك مصر‬ ‫فى زراعة القمح بشرق العوينات فإن واشنطن توافق على الفور وتدعم ذلك على‬ ‫أساس أنه تطبيع‪ ،‬لذا لعب بهذه الورقة جيدا‪.‫‪400‬فدان بالكنتالوب"جاليا"هى ما يجعل المسئولين يزعمون أنهم"جابوا الديب من‬ ‫ديله فى شرق العوينات"وطالما أدعى د‪ .

‬حيث تولى خبراء إسرائيليون ومصريون إقامة سلسلة مزارع لنتاج‬ ‫القمح الديورم بالنقب وشرق العوينات‪.‬‬ ‫وفى وثيقة أخرى حول الزراعة جاء أن التعاون ما بين دول المنطقة من خلل‬ ‫اللقاءات التى تتناول تأمين المن الغذائى والتنافس فى تحقيق ذلك يخلق إنتاجا‬ ‫زراعيا يخدم السلم‪ ،‬واستراتيجية الدارة الزراعية تنتهج تبنى الحلول التى تعتمد‬ ‫على التكنولوجيا مثل)الجربيولوجى والبيوتكنولوجى(‪.P.‬‬ ‫‪223‬‬ .‬‬ ‫وتنص هذه الوثيقة على أن شركة باريل المانترا)‪(S.‬‬ ‫ملحوظة)‪ (2‬الوثيقة تؤكد المخطط الصهيونى الذى ينفذ عبر معهد شيمون بيريز‪،‬‬ ‫ليس من أجل زراعة القمح لتوفير الغذاء‪ ،‬ولكن من أجل زراعة قمح صهيونى‬ ‫ملوث من خلل تجارب يتم تدمير ما أنجز من بحوث وتقدم فى مجالت تطوير‬ ‫سللت تقاوى القمح على أيدى العلماء الوطنيين بمصر‪.‬‬ ‫وتشير وثائق معهد شيمون بيريز إلى أن التطبيع بالمجالت القتصادية بين مصر‬ ‫وإسرائيل عام ‪1999‬يتضمن ‪wheat in the service of peace‬أى القمح فى‬ ‫خدمة السلم‪.‬‬ ‫ملحوظة)‪(5‬يأتى هذا الدعم من المراكز والمؤسسات الصهيونية وهيئات المعونة‬ ‫الدولية المتعاطفة معها لتشجيع التطبيع‪.A‬ومركز شيمون بيريز‬ ‫هدفهما إمداد مشروع القمح فى خدمة السلم ليشمل عدة دول بالمنطقة‪ ،‬بعد النجاح‬ ‫الذى شهدته زراعة حقول تجريبية من المحصول فى مصر وإسرائيل‪ ،‬والخطط‬ ‫تجرى حاليا لتجريب زراعة حقول بدولتين أخريين فى المنطقة‪ ،‬وسوف يتم‬ ‫استخدام أحدث أنواع التكنولوجيا بهدف زراعة مساحات تكفى لنتاج ‪50‬ألف طن‬ ‫من تقاوى القمح الديورم بهدفى تعميم زراعة هذا النوع من القمح فى منطقة الشرق‬ ‫الوسط‪.‬‬ ‫التدريب المشبوه‪:‬‬ ‫ملحوظة)‪(4‬ويشير شيمون بيريز إلى أن معهده انتهى حاليا من التفاوض مع معاهد‬ ‫البحوث السرائيلية مثل كلية الزراعة بالجامعة العبرية ومنظمة البحوث الزراعية‬ ‫السرائيلية المعروفة بمركز فولكان‪ ،‬وجامعة بن جوريون بالنقب‪ ،‬وتتولى هذه‬ ‫المعاهد تدريب المبعوثين من دول المنطقة ومنها مصر على أساليب الزراعة‬ ‫الحديثة لسيما القيادات الزراعية‪ ،‬حيث يعمل المركز على توفير الفرص بالمعاهد‬ ‫السرائيلية من خلل الدعم الدولى الذى يتلقاه المركز‪.‬‬ ‫ملحوظة)‪(3‬وبالطبع فالوثيقة السرائيلية تشير إلى تعاون قوامه الهيمنة السرائيلية‬ ‫الكاملة من خلل انفراد العدو بامتلك التكنولوجيا التى يصدرها لبقية دول المنطقة‬ ‫فى إطار التطبيع الذى يحاول الصهاينة فرضه علينا حربا أو سلما‪.‫الجنسيات‪ .

‬يوسف والى فى تزويد‬ ‫كبار المسئولين بمعلومات خاطئة عن زراعة الكنتالوب والقمح السرائيليين بهذه‬ ‫المنطقة‪ .‬‬ ‫والى هنا نتوقف بعد شرحنا بالتفصيل أكذوبة زراعة الكنتالوب الخرافية فى منطقة‬ ‫شرق العوينات وخطرها على المشاريع القومية‪ ،‬ودور د‪ .‬المر الذى بات يشكل تهديدا بالغا لقتصادنا وبالتالى لمننا القومى كما‬ ‫سبق أن أوضح دكتور محمد عباس فى دراسته التى عرضناها من قبل‪ ،‬وهو ما‬ ‫ستدعى إعادة النظر فى السياسات الراهنة‪.‬وهو ما يهدد بتدمير القمح المصرى‪ .‬بل إن‬ ‫معلومات ترددت بقوة بأن تقاوى قمح "إسرائيلى" وزعتها وزارة الزراعة بعد‬ ‫استيرادها من الخارج تمت زراعتها وألحقت أضرار فادحة بمحصول القمح‬ ‫المصرى فى العام الخير‪.‬‬ ‫‪224‬‬ .‬‬ ‫محور وراثى‪:‬‬ ‫إن ما يخشاه خبراء مصر فى القمح هو أن تؤدى التقاوى السرائيلية المعاملة‬ ‫بأسلوب زراعة النسجة والهندسة الوراثية إلى ارتكاب جريمة محو سللت القمح‬ ‫المصرية وراثيا بعد القطن‪ ،‬ودخول تقاوى قمح يحاول والى ورجال التطبيع‬ ‫التوسع فى زراعتها فى مصر‪ .‫وفى هذا الطار تم حصاد أول تجربة لزراعة القمح بمصر بمعونة الخبراء‬ ‫السرائيليين وشركة إيطالية متعددة الجنسيات‪ ،‬حيث زعم رجال التطبيع أنها كانت‬ ‫ناجحة‪ ،‬وهى التجربة التى طلب الخبراء الصهاينة تكرارها فى منطقة أودية‬ ‫العريش بسيناء على أساس أنها امتداد للنقب الفلسطينى المحتل والذى تمت زراعة‬ ‫تجربتين من نبات القمح به وقال الصهاينة إن القمح نجح نجاحا كبيرا‪.

‬‬ ‫• "الموساد"جمع بيانات مهمة عن البنية التحتية للزراعة والمجتمع‬ ‫المصرى ونظم دعم اتخاذ القرار بالوزارة!‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 23‬فبراير ‪1999‬‬ ‫‪225‬‬ ..‬ومنسقها المصرى وكوادرها‬ ‫يتدربون بجامعة تل أبيب‪.‬‬ ‫• إميليا فاتنة"الموساد"اللعوب‪ .‬‬ ‫• شركة"فيرو سوفت""السرائيلية"تكمل شبكة معلومات د‪ .‬يوسف والى ورجاله تلوكها‬ ‫اللسن وتسجلها وثائق رسمية‪.‬‬ ‫• ‪6‬خبراء"إسرائيليين" يقودون الشبكة‪ .‫" الشعب" تخترق شبكة المعلومات"السرائيلية" فى وزارة الزراعة المصرية‬ ‫• وثيقة للموساد عن ‪8‬قطاعات زراعية مصرية مصدرها شبكة"والى‪-‬‬ ‫بيريز"‪.‬يوسف والى‬ ‫منتصف العام الجارى‪..‬قصصها مع د‪ .

‬فإن إميليا موسرى هذه)والتى تحرص دائما‬ ‫على ارتداء الميكروجيب( لم تترك"خرم" يتبع أى قطاع بـ وزارة الزراعة إل‬ ‫وزارته خلل العوام الماضية مع مساعديها لجمع المعلومات‪ ،‬ولم تترك مسئول‬ ‫بالوزارة إل وأقامت معه حوارا وصلة إن أمكن‪.‬‬ ‫وهذا الكلم دفع"الشعب"للحصول خلل جولتها على التفاصيل الكاملة لدراسة‬ ‫الجدوى التى تقوم الشركة"ألسرائيلية"حاليا على ضوئها بإقامة نظام البرمجيات‬ ‫لشبكة المعلومات‪ ،‬وخلل هذه الحلقة نلقى الضوء على جانب من هذه الدراسة‪،‬‬ ‫وكانت"الشعب"قد تطرقت إلى فضح مخطط إنشاء الشبكة من قبل وحذرت من إقامته‬ ‫دون جدوى‪.‬والى‪ ،‬وكبار مساعديه‪،‬‬ ‫وتعمل الشركة الخيرة كجهة استشارية لوزارة الزراعة المصرية‪ ،‬فى حين تقوم‬ ‫شركة فيروسوفت بتنفيذ الشبكة ووفق ما لدينا من معلومات زودنا بها المصدر الذى‬ ‫غضب عليه د‪ .‬‬ ‫هكذا قال لى إحدى الشخصيات المرموقة العاملة فى مجال المعلومات بوزارة‬ ‫الزراعة‪ ،‬وهو يطلعنى على دراسة جدوى حول شبكة المعلومات التى انتهت من‬ ‫إعدادها منذ أيام شركة فيروسوفت السرائيلية لحساب وزارة الزراعة بمصر‬ ‫وبالتعاون الفنى مع جامعة تل أبيب‪ ،‬بعد أن قامت شركة"إسرائيلية"أخرى تسمى‬ ‫‪NMED‬أى شركة الشرق الوسط الجديد للتنمية بالمشاركة أيضا فى إعداد دراسات‬ ‫جدوى لنشاء هذه الشبكة‪ ،‬حيث تقود هذه الشركة فتاه"الموساد"اللعوب)‬ ‫‪35‬عاما(إميليا موسرى والتى تربطها علقات وثيقة بـ د‪ .‬يوسف والى قرارا بتعين حسن عبد ال النحال الموظف ببنك التنمية‬ ‫والئتمان الزراعى منسقا عاما لمشروع شبكة المعلومات الذى تم تنفيذه مؤخرا‪،‬‬ ‫وذلك لستغلل فرصة وجوده منذ شهور فى الكيان الصهيونى)لتلقى تدريبات بجامعة‬ ‫تل أبيب( حتى يقوم بالتنسيق بين وزارة الزراعة ومجموعة"فرميونا"بإسرائيل التى‬ ‫قامت باستكمال برامج شبكة المعلومات‪ ،‬وكانت"الشعب"قد أشارت من قبل لقيام‬ ‫عملية الموساد إميليا موسرى بتوفير ‪34‬ألف دولر أمريكى نظير تدريب هذا‬ ‫الموظف بعيدا عن الروتين المصرى وإبعاد أى شبهة عنه!‬ ‫‪226‬‬ .‬‬ ‫أصدر د‪ .‬يوسف والى قبل أيام‪ .‫إن ما يفعله يوسف والى وشلة المنتفعين من حوله الن يفوق كل ما‬ ‫استطاع"الموساد"أن يحصل عليه من معلومات استراتيجية عن مصر على مر‬ ‫سنوات النزاع‪ ،‬وإن ما حصل عليه من معلومات استراتيجية عن مصر على مر‬ ‫سنوات النزاع‪ ،‬وإن ما حصل عليه عزام عزام وغيره من عشرات بل ومئات‬ ‫الجواسيس الذين دفع بهم"الموساد"ليعتبر معلومات هايفة وتافهة مقارنة بما نقدمه لهم‬ ‫اليوم على صينية من فضة يحملها يوسف والى‪ ،‬أليست هناك لجنة للمن القومى‬ ‫المصرى؟‪.

.‬‬ ‫‪-2‬ما مكونات النظام؟ وما عناصر النظام المرتبطة بالبيئة المحيطة‪.‬‬ ‫ملحوظة)‪(3‬سوف تقوم هذه الشبكة بدعم متخذى القرار بوزارة الزراعة مثل الوزير‬ ‫ومساعديه من رؤساء القسام والقطاعات والمستوى التنفيذى ومدهم بجميع مصادر‬ ‫المعلومات‪ .‬‬ ‫على سبيل المثال أيضا الخدمات للزراع‪ ،‬التمويل‪ ،‬البيع‪،‬الشراء‪ ،‬الرشاد‪،‬‬ ‫المعلومات شبكة التصالت‪ ،‬ونظم دعم اتخاذ القرار الممثلة فى الفراد‬ ‫والمعلومات‪ ،‬والعلقات التبادلية بين مكونات النظام‪.‬وقالت مصادر حاليا يضم ‪6‬خبراء إسرائيليين منهم مدير مشروع الشبكة‪،‬‬ ‫والباقون خبراء محترفون فى التصالت وقواعد البيانات‪ ،‬وينتمون للشركة التى تقوم‬ ‫بتشييد الشبكة بجانب خبير فنى يعمل مديرا للجانب المصرى)النحال(وثلثة محللى‬ ‫نظم أيضا‪ ،‬وسوف تشرف الشركة السرائيلية لمدة الـ ‪30‬شهرا المقبلة على هذه‬ ‫الشبكة‪.‬‬ ‫‪-4‬البيانات ذات الصلة بالموضوع)إقامة الشبكة(ومن الذى يقوم بتجميعها‪.‫ملحوظة)‪(1‬سبق أن أوصى د‪ .‬‬ ‫ملحوظة)‪-1(2‬تحديد الهدف من شبكة المعلومات‪.‬يوسف والى صديقته إميليا موسرى عميلة الموساد‬ ‫خيرا بالنحال باعتباره كادرا مهما يعلق د‪ .‬‬ ‫على سبيل المثال‪ .‬‬ ‫معلومات جديدة عن الشبكة‪:‬‬ ‫سألت مساعد د‪ .‬ما قواعد ووظائف وأهداف النظام؟ وما البيئة المحيطة التى‬ ‫سيعمل النظام فى إطارها(‪.‬‬ ‫وتلقت"الشعب" معلومات خطيرة تفيد بأن طاقما من أخطر رجال وسيدات الموساد‬ ‫السريين قاموا تحت مظلة إنشاء الشبكة بإعداد أخطر وثيقة تضم معلومات عن‬ ‫‪4‬مجالت بقطاع الزراعة المصرى‪ .‬تتضمن ‪8‬قطاعات‪ ،‬وهذه المعلومات تخضع‬ ‫حاليا للفحص من قبل لجنة رفيعة المستوى من خبراء الموساد‪ ،‬أمر بنيامين نتنياهو‬ ‫رئيس وزراء العدو الصهيونى بتشكيلها‪ ،‬وهذه المعلومات تتعلق بالجابة عن السئلة‬ ‫التالية التى جمعها هؤلء الخبراء بالوثيقة المشار إليها‪.‬‬ ‫‪-3‬ما الموارد المتاحة؟‬ ‫مثل العمالة الماهرة‪ ،‬نظم نقل البيانات‪ ،‬خطوط التليفونات العادية والرقمية‪،‬‬ ‫والكابلت والنظمة‪ ،‬والبرامج‪ ،‬الميزانية الخ‪.‬يوسف والى عليه أمال كبيرة فى هذه‬ ‫الشبكة‪ ،‬حيث سافر النحال ومعه بعض المتدربين لمعرفة سبل عمل نظم معلومات‬ ‫شركة فيروسوفت التى شيدت الشبكة المصرية‪.‬يوسف والى اليمن)وأحتفظ باسمه(ما شبكة المعلومات الزراعية؟‬ ‫قال الرجل‪:‬إن فكرتها تم بلورتها فى شكل نهائى فى شهر مايو عام ‪1998‬بعد أن‬ ‫لوحظ بواسطة خبراء التطبيع تضارب وعدم دقة أو تكامل المعلومات الزراعية‬ ‫‪227‬‬ .

‬‬ ‫‪228‬‬ .‬‬ ‫وتوجد قاعدة بيانات حديثة بالشبكة عن منتجى ومصدرى الحاصلت البستانية فى‬ ‫مصر وفق اسم المنتج والمساحة المزروعة والصناف المزروعة وعمر الشجار‪.‬‬ ‫وأسأله وماذا عما تم تنفيذه فى الوقت الراهن من هذه الشبكة؟‬ ‫تم عمل حصر كامل لقواعد المعلومات المتاحة بمختلف قطاعات الوزارة بواسطة‬ ‫الخبراء السرائيليين وتم تقسيم شبكة المعلومات إلى ‪8‬محاور تتضمن‪ :‬البورصة‬ ‫الزراعية‪ ،‬والراضى‪ ،‬والمياه والبيئة‪ ،‬والمناخ‪ ،‬والتعدد الزراعى‪ ،‬النتاج الحيوانى‬ ‫والداجنى‪ ،‬والنتاج النباتى بشقيه الحقلى والبستانى‪ ،‬البحوث والرشاد‪ ،‬البنك‬ ‫الزراعى وفروعه وقطاع المكتبات‪.23/12/1996‬‬ ‫وفور تشكيلها قامت اللجنة الستشارية لشبكة معلومات وزارة الزراعة بوضع خطة‬ ‫متكاملة لتحقيق ‪6‬أهداف منها‪ :‬حصر وتصنيف قواعد المعلومات بمعرفة شركتى‬ ‫الشرق الوسط الجديد وفيرو سوفت السرائيليتين وتحديث وتطوير قواعدها ورفع‬ ‫كفاءة الجهزة المتاحة بالوزارة‪ ،‬وإعداد البرامج التدريبية المتخصصة‪ ،‬ووضع أسس‬ ‫خطة متكاملة لربط قطاعات الوزارة بشبكة حاسبات آلية حديثة‪.‬يوسف عبد‬ ‫الرحمن المشرف على البورصة الزراعية( وذلك بالقرار رقم ‪154‬بتاريخ‬ ‫‪.‬‬ ‫يعد المحور النباتى أهم محاور الشبكة حدثنى عنه؟‬ ‫يقول الرجل‪ :‬يتيح هذا المحور لمستخدم الشبكة الحصول على المعلومات من‬ ‫مصدرين هما‪ :‬قطاع الشئون القتصادية‪ ،‬والدارة المركزية للقتصاد الزراعى‪،‬‬ ‫ويلحظ أن جميع المحاور تم ربطها ببعضها‪.‬‬ ‫ملحوظة)‪(4‬لحظ أن البورصة الزراعية فكرة"إسرائيلية" تجمع لخراجها لحيز‬ ‫الوجود رجال أعمال مصريون وصهاينة من دعاة التطبيع‪.‫المصرية نظرا لتعدد جهات جمع وإعداد تلك البيانات‪ ،‬وصعوبة توفير بيان سليم يعتد‬ ‫به فى اتخاذ القرارات النتاجية والتسويقية وتخطيط السياسات الزراعية‪ ،‬وظهرت‬ ‫هذه المشكلة بصورة جادة مع التفكير فى إنشاء البورصة الزراعية‪ .‬وهو ما جعل‬ ‫المنتجين والمصدرين عاجزين عن اتخاذ القرارات السليمة‪.‬‬ ‫إستراتيجية الفراولة‪:‬‬ ‫وبالنسبة لمجال الحاصلت البستانية‪ ،‬فإن الشبكة تتيح للمستخدم بيانات فورية ودقيقة‬ ‫عن أسواق تصدير الخضر والفاكهة فى مصر وجميع أنحاء العالم‪ ،‬ودراسات حول‬ ‫الطلب عليها والعراقيل التى تعوق تدفقها إلى السواق الخارجية‪.‬‬ ‫ويستطرد المسئول الكبير قائل‪ :‬لذا قرر د‪ ...‬يوسف والى إنشاء شبكة المعلومات وشكل‬ ‫لجنة لهذا الغرض وضع على رأسها الحاجة زينب عبد الرحمن )شقيقة د‪ .

‬‬ ‫وتم تخطيط الشبكة بحيث تتيح تبادل المعلومات والبيانات بين أجزائها مباشرة أو‬ ‫بينها البعض من خلل الحاسب الرئيسى للشبكة‪. srcbifo‬وفى مجال التدريب‪ ،‬التدريب‬ ‫الداخلى ‪ on hond teoininj‬التدريب الخارجى )فى دولة خارجية( وهى إسرائيل‬ ‫‪out of the contey‬وهكذا تقترب الشبكة من النشاء ول يخشى والى ورجاله من‬ ‫أى فضيحة لمخططاته‪.‫وتوجد قاعدة بيانات لكثر من ‪3000‬منتج للفراولة و ‪1200‬منتج للعنب)ول تعليق(و‬ ‫‪500‬منتج للزهور و ‪5‬آلف منتج للكانتالوب‪.‬‬ ‫ملحوظة)‪(5‬هنا يتأكد لنا ارتباط الشبكة الزراعية المصرية بشبكات‬ ‫زراعية"إسرائيلية"لسيما فى البورصة الزراعية‪.dos‬‬ ‫‪novel.‬‬ ‫يقول المسئول‪ :‬برامج التشغيل بمختلف أنواعها ‪unhix.‬‬ ‫وما أهم البرامج التى تستخدم فى الشبكة‪.‬‬ ‫‪ synos‬وبرامج نظم المعلومات ‪ erc view.‬‬ ‫خطة المستقبل‪:‬‬ ‫وأسأله أيضا عن ملمح خطة العمل المستقبلية بالشبكة؟‬ ‫يقول‪ :‬تستند الشبكة على أحدث نظم بناء شبكات تبادل المعلومات والمعروفة باسم‬ ‫إنترنت ويعنى ذلك الستفادة من تقنيات شبكات المعلومات الدولية ‪Internet‬فى بناء‬ ‫شبكة واسعة ‪Wide Area Neturesh‬بما يتيح تبادل المعلومات فى سهولة ويسر‬ ‫بين أجزاء الشبكة كما يتيح تطوير قدرات الشبكة لستيعاب أكبر قدر من المعلومات‬ ‫والبيانات‪.‬‬ ‫ومن المنافذ الصهيونية التى تتعامل معها شبكة وزارة الزراعة بمصر‬ ‫بعد"أجريديف"السرائيلية فى لندن‪ ،‬مجلس الحاصلت البستانية وإياكوس بفرنسا‪،‬‬ ‫وحدة المعلومات التسويقية وديكو ميركادو بأسبانيا‪ ،‬ومركز التجارة العالمى بجنيف‪،‬‬ ‫ومركز تنمية الواردات بأمستردام ووزارة الزراعة المريكية‪.nouell windowont‬برامج التصال وبرامج قواعد البيانات ‪orcale .‬يوسف والى بسؤال عن مصادر معلومات‬ ‫الشبكة بمجالت الحاصلت البستانية؟‬ ‫بعد صمت قال‪ :‬يتم الحصول على المعلومات عن طريق مجموعات ذات اتصال‬ ‫فورى ووثيق داخل أسواق التصدير نفسها‪.‬‬ ‫وأفاجئ المصدر المغدور به من قبل د‪ .windows.‬‬ ‫ووفقا للخطة التى يجرى تنفيذها حاليا‪ ،‬يتوقع اكتمال أجزاء الشبكة فى مايو المقبل‬ ‫بتكاليف تقدر بمليون و ‪465‬ألفدولر بخلف ‪444‬ألف دولر صيانة سنوية‪.‬‬ ‫‪229‬‬ .

‫"التوت" مشروع أمريكى‪-‬صهيونى خطير لتخريب زراعة مصر‬ ‫شبكة والى‪-‬بيريز تخرج لسانها للجميع وتعتقد اجتماعا سريا فى‬ ‫•‬ ‫الغردقة يحدد مستقبلنا فى زراعة الفراولة والزهور والكنتالوب‪.‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 5‬مارس ‪1999‬‬ ‫‪230‬‬ .‬‬ ‫• الوزير يؤسس تنظيما جديدا باسم جمعية"هيا"يضم رجال أعمال‬ ‫التطبيع وتدعمه الوكالة المريكية للتنمية الدولية‪.‬‬ ‫• "التوت" يسلم قطاع الحاصلت البستانية زراعة وتجارة وصناعة‬ ‫للصهاينة!‬ ‫• دبلوماسيين أمريكيون وإسرائيليون يشاركون والى جولته الميدانية‬ ‫ويحضرون مؤتمر الغردقة‪.

‫نكشف فيما يلى تفاصيل ما دار من مناقشات فى مؤتمر الغردقة المشبوه‪ ،‬والذى خطط‬ ‫فيه خبراء صهاينة وأمريكيون لتخريب زراعة مصر عبر مشروع‬ ‫يسمى"التوت"تدعمه الوكالة المريكية للتنمية الدولية‪ ،‬ويشارك فيه رجال العمال‬ ‫ينتمون لشبكة والى‪-‬بيريز للتطبيع‪ ،‬تحت رئاسة د‪ .‬يوسف والى رجال العمال الذين التزموا بشروط‬ ‫مشروع"التوت" واستعانوا بالخبرات السرائيلية‪ ،‬واعتمدوا على مستلزمات النتاج‬ ‫وارد تل أبيب‪ ،‬وبدأ سلسلة زيارات لشركاتهم‪.‬‬ ‫ومن أبرز الشخصيات التى شاركت بالمؤتمر ديفيد تالمر مستشار وزارة الزراعة فى‬ ‫مصر)وهو إسرائيلى الجنسية(لشئون زراعة الكنتالوب‪ ،‬بجانب ‪17‬خبيرا أمريكيا‬ ‫وباحثا معظمهم من اليهود تم اختيارهم من جامعة كاليفورنيا‪ ،‬بجانب رجل أعمال‬ ‫أمريكى الجنسية وزوجته الردنية وزوج ابنته"أمريكى"بالضافة إلى ‪5‬خبراء فى‬ ‫‪231‬‬ .‬‬ ‫وفيما يلى نكشف تفاصيل ما دار من مناقشات فى مؤتمر الغردقة المشبوه‪ ،‬كما ذكرنا‬ ‫من قبل‪ ،‬مع شرح لمشروع"التوت" المشبوه وتداعياته‪.‬صلح بهاء الدين منسق البرامج بهذا المشروع‪ ،‬ومدير‬ ‫معهد بحوث البساتين‪.‬يوسف عبد الرحمن‪-‬وكيل أول‬ ‫وزارة الزراعة‪ ،‬ومدير مكتب د‪ .‬يوسف عبد الرحمن‪-‬وكيل أول وزارة الزراعة‪ ،‬ومدير مكتب د‪.‬عقد اللقاء تحت شعار"وضع الخطة التنفيذية لتحديد أولويات النتاج‬ ‫الزراعى بمصر"‪ ،‬ونظم هذا المؤتمر مشروعا يسمى"التوت"المدعوم من الوكالة‬ ‫المريكية للتنمية الدولية‪ ،‬والذى خصص له مبلغ ‪60‬مليون دولر فى مرحلته الثالثة‪.‬الخ فى مصر‪ ،‬والوكالة المريكية وعدت رجال العمال بالمشروع بدعم‬ ‫مفتوح‪ ،‬ما داموا قد التزموا بزراعة هذه المحاصيل تحت إشراف وبمشاركة رجال‬ ‫أعمال وخبراء وإسرائيليين"‪.‬المؤتمر أعطى الولوية‬ ‫لزراعة الكنتالوب والزهور والفراولة والعنب والبطيخ والسبرجاس والكاكا‬ ‫والبيكان‪ ..‬‬ ‫مؤتمر سرى مشبوه‪:‬‬ ‫اختتمت صباح يوم الحد الماضى فى مدينة الغردقة بمحافظة البحر الحمر‬ ‫اجتماعات أخطر مؤتمر عقده الحلف الصهيونى‪-‬المريكى لمواصلة المخططات‬ ‫الرامية لتخريب المستقبل الزراعى لمصر‪ ،‬بعد مناقشات مكثفة بدأت مساء يوم‬ ‫الخميس الماضى وخطط لها أن تكون سرية فى مكان اللقاء بفندق النتركونتيننتال‪،‬‬ ‫إل أن جريدة"الشعب"التى أبلغت بمكان اللقاء تمكنت من اختراق هذه اللقاءات‬ ‫المشبوهة التى شارك فيها ‪150‬خبيراو)عالما(ورجل أعمال ومسئول معنيين بقطاع‬ ‫الزراعة‪ .‬‬ ‫ومن جهته كرم د‪ .‬يوسف والى وكاتم "أسراره" والمتطلع لخلفاته)ل‬ ‫قدر ال لوالى بالستمرار‪ ،‬أو لعبد الرحمن بالخلفة(‪ .‬‬ ‫وترأس جلساته د‪ .‬‬ ‫يوسف والى‪ -‬بحضور د‪ ..

‫التسويق من هولندا يعملون بشركات صهيونية ومصرية‪ ،‬وثلثة خبراء من شيلى‪.‬‬ ‫التوت‪ .‬‬ ‫ولم تأت زيارة د‪ ..‬‬ ‫المهم أن هذا المؤتمر الذى يضم المشاركين بمشروع التوت من خبراء ورجال‬ ‫أعمال ومسئولين‪ ،‬انتهى بوضع خطة مستقبلية لمدة ثلثة أعوام تحدد أولوية قيام‬ ‫مصر بزراعة محاصيل تصديرية مثل العنب والفراولة والكنتالوب والمانجو‬ ‫والسبرجاس والكاكا والزهور والبيكان والبطيخ‪ ،‬ونقل التكنولوجيا التى تمكن الزراع‬ ‫بمصر من النهوض بمثل هذه الزراعات‪.‬‬ ‫والمدهش أن المحاصيل المطلوب زراعتها هى التى ل تضع واشنطن وأوروبا أية‬ ‫قيود على استيرادها من مصر‪ ،‬وهنا يظهر ترابط المخطط‪ ،‬فاتجاهات المناقشة‬ ‫بمؤتمر الغردقة اتجهت نحو ضرورة عزوف مصر عن زراعة المحاصيل‬ ‫الستراتيجية واتجاهها للزراعات الحديثة التجارية مثل الزهور‪.‬‬ ‫كما شارك فى المؤتمر ممثلون عن شركة البورصة المصرية واتحاد منتجى‬ ‫ومصدرى الحاصلت البستانية‪ ،‬ومثل القطاع الخاص جمعية"هيا"وشركتا تكنوجرين‬ ‫وبيكو‪ ،‬ولفيف من الشركات المصرية المنتمية لشبكة والى‪-‬بيريز للتطبيع‪ ،‬و ‪6‬خبراء‬ ‫وأساتذة بالجامعات المصرية يعملون لدى رجل العمال المريكى السابق الشارة‬ ‫إليه‪.‬يوسف عبد الرحمن بات‬ ‫يذهب"لسرائيل"بمعدل مرتين شهريا منذ فترة‪ ،‬بالرغم من المواقع الحساسة التى‬ ‫يشغلها‪.‬مشروع خطير‪:‬‬ ‫ومشروع التوت الذى يستضيف هذا المؤتمر هو مشروع تموله هيئة المعونة‬ ‫المريكية‪ ،‬ويلعب هذا المشروع دورا خطيرا فى مستقبل النتاج الزراعى لمصر‬ ‫‪،‬وتبنى على نتائجه متغيرات استراتيجية فى غاية الخطورة على المن الغذائى‬ ‫لمصر‪ ،‬ويترأس المشروع د‪ .‬يوسف والى صباح يوم الحد الموافق ‪21/2/1999‬لمقر شركة‬ ‫تكنوجرين سوى تشجيع لها‪ ،‬لنها تحولت إلى مركز لتوزيع المستلزمات الزراعية‬ ‫الصهيونية باعتبارها وكيل لعدة شركات"إسرائيلية"فى مجالت التقاوى والبذور‬ ‫والسمدة فلقد ساهم ممثلون عن هذه الشركة فى مؤتمر الغردقة بشكل واضح‪ ،‬وأبدوا‬ ‫تعاطفا هائل مع تجربة"إسرائيل"الزراعية فى فلسطين المحتلة‪..‬عبد الرحمن وصلت ثقة"والى"فيه إلى أن‬ ‫عهد له بإدارة مواقع يفترض أن يديرها أكثر من عشرة من وكلء الوزارة‪.‬‬ ‫‪232‬‬ .‬يوسف عبد الرحمن‪ ،‬وهو من كبار فرسان التطبيع‪،‬‬ ‫ويعتمد هذا المشروع تماما على الخبرة والتقنية الصهيونية المريكية التى تقدم لرجال‬ ‫أعمال التطبيع‪ ،‬ويكفى أن أشير إلى أن د‪ .‬‬ ‫وكما تشير مصادرنا بوزارة الزراعة‪ ،‬فإن د‪ .

‬يوسف عبد الرحمن‪:‬إن د‪ .‬وأوضح المسئول خلل‬ ‫عرضه كيف فتح د‪ .‬وتحرير قطاع الزراعة والتعاون المكثف مع الوليات المتحدة‬ ‫و"إسرائيل"‪.‬يوسف عبد الرحمن على"شاشة" ما أسماه‬ ‫بسجل للمنظور التاريخى لتنمية الزراعة البستانية بمصر من أزوريس حتى مشروع‬ ‫التوت )مشروع استخدام ونقل التكنولوجيا الزراعية(‪ .‬‬ ‫أما الخبراء المريكان واليهود المشاركون باللقاء فأبدوا رغبتهم فى الدخول فى‬ ‫زراعات مشتركة بسيناء وجنوب الوادى مع رجال أعمال من مصر وإسرائيل!‬ ‫وقال لهم د‪ .‬‬ ‫وقد وضع الصهاينة والمريكان فى ختام اجتماعاتهم نظاما لنتاج وتسويق‬ ‫الحاصلت البستانية يتكون من ضمان الجودة والسلمة‪ ،‬والتعامل الجيد مع هذه‬ ‫المنتجات وتدريب الصهاينة للباحثين والمهنيين والمنتجين والمديرين والمشرفين‬ ‫والعمال والمصدرين والمسوقين المصريين‪ ،‬وذلك لتعظيم ما أسماه الخبراء الصهاينة‬ ‫والمريكان بالنتاجية والجودة والقيمة‪.‬يوسف والى زراعة مصر أمام الزراعات"الحديثة"بداية من نظم‬ ‫زراعة الصوب والبيوت الزراعية واستخدام أساليب ونظم الرى الحديثة‪ ،‬وإعادة فتح‬ ‫الملكية الشخصية لـ ‪5‬آلف فدان‪ ،‬واستعرض د‪ .‫وفى الجلسة الفتتاحية للمؤتمر عرض د‪ ..‬يوسف عبد الرحمن بإسهاب دور‬ ‫هيئة المعونة المريكية فى تمويل البحوث التى تتناول معظم قطاعات الزراعية‬ ‫المصرية‪ ،‬ل سيما مشروعات البحوث الثلثية المشتركة مع"إسرائيل"‪.‬‬ ‫ووضع المشاركون بلقاء الغردقة المشبوه مكونات للنظام من مجموعة الرؤساء‬ ‫الداريين وعمليات المراقبة والتقييم ونظم توصيل المعلومات وتبادل المهارات التى‬ ‫تخضع لخبراء صهاينة وأمريكان‪.‬‬ ‫وأوضح عبد الرحمن كيف اتجهت وزارة الزراعة فى عهد"والى"نحو زراعة أنواع‬ ‫جديدة من المحاصيل‪ .‬‬ ‫مخطط خطير‪:‬‬ ‫وطرح المشاركون بهذا المؤتمر إقامة نظام أبحاث تطبيقية لتناول المشاكل التى تعوق‬ ‫نمو صناعة إنتاج المحاصيل البستانية فى مصر يعتمد بالساس على أبحاث مشتركة‬ ‫يشارك فيها الصهاينة بالطبع‪.‬يوسف والى ليس لديه مانع تجاه أى استثمارات‬ ‫إسرائيلية مع مصر‪ ،‬وركز هؤلء الخبراء على ضرورة زراعة هذه المناطق‬ ‫بالمحاصيل التجارية التى تدر عائدا كبيرا مثل الفاكهة والزهور‪.‬‬ ‫وخلص المؤتمر إلى ضرورة إنشاء نظام معلومات فعال خاص بصناعة المحاصيل‬ ‫البستانية‪ ،‬يقوم بتقديم المعلومات اللزمة فى الحال للمنتجين والمصدرين والباحثين‬ ‫‪233‬‬ .

‬‬ ‫يوسف شركة تكنوجرين الوكيلة لربع شركات"إسرائيلية" فى توزيع منتجاتها حاليا‬ ‫بمصر لفت نظرى أنه قام بافتتاح ثلجة ضخمة خصصتها الشركة لتخزين شتلت‬ ‫الفراولة والثمار المجمدة‪ ،‬وكان بصحبة د‪ ..‬‬ ‫وإشراك رأس المال اليهودى والصهيونى فى نظام بورصة زراعية مصرية تهيمن‬ ‫على عمليات تسويق هذه الزراعات وتشارك فيها بشكل واسع‪.‬يوسف والى باستعانة القطاع الخاص المصرى بخبراء أمريكان‬ ‫وصهاينة من خلل هذا المشروع‪ ،‬ويشير الوزير إلى أن هذا‬ ‫المشروع"التوت"سوف يرسل مجموعات من رجال القطاع الخاص إلى الخارج‬ ‫لدراسة كيفية التعامل مع المنتج بالسواق الخارجية‪ ،‬وبالطبع تأتى"إسرائيل" فى‬ ‫طليعة هذه الدول‪ ،‬فلقد اشترطت واشنطن نظير تمويل المشروع استيراد التكنولوجيا‬ ‫والخبرات من واشنطن وتل أبيب‪.‬‬ ‫ويقدم هذا المشروع ‪60‬مليون دولر فى مرحلته الثالثة لتطوير شركة البورصة‬ ‫الزراعية وتطوير مشروعات رجال العمال المساهمين فيها‪ ،‬ومعظمهم من رجال‬ ‫العمال المتعاملين بشكل علنى مع شركات ومؤسسات"إسرائيلية"‪ ،‬وعندما زار د‪.‫وصانعى القرار‪ ،‬وهو النظام الذى تمثله البورصة الزراعية والمرتبطة بشبكة‬ ‫معلومات وزارة الزراعة‪ ،‬والتى تقوم شركة"إسرائيلية"بإنشائها حاليا‪.‬‬ ‫وذكر مصدر مسئول بوزارة الزراعة أن مشروع نقل التكنولوجيا المسمى بالتوت‬ ‫تستهدف هيئة المعونة المريكية من وراء تقديم الدعم اللزم له‪-‬وللعام الثالث على‬ ‫التوالى‪-‬تشجيع المستمرين ورجال العمال بمصر فى البتعاد عن الزراعات‬ ‫الستراتيجية والتجاه إلى الزراعات التجارية مثل الفاكهة‪ ،‬وعلى نطاق واسع‪.‬يوسف والى نائب السفير المريكى‬ ‫ومسئول بالسفارة السرائيلية مع عدد من رجال العمال والخبراء المصريين‬ ‫والسرائيليين والمريكيين العاملين بمشروع نقل التكنولوجيا"التوت"وهذه الثلجة‬ ‫استوردها وقام بتركيبها خبراء صهاينة وأمريكان‪ ،‬وهم نفس الخبراء الذين شاركوا‬ ‫فى مؤتمر الغردقة‪ ،‬وعلمت "الشعب" أن ممثلين عن السفارتين المريكية‬ ‫والسرائيلية بالقاهرة شاركوا باجتماع الغردقة أيضا بدعوة من وزارة الزراعة‬ ‫المصرية‪.‬‬ ‫‪234‬‬ .‬‬ ‫يذكر أن مزارع شركة تكنوجرين مساحتها ‪750‬فدانا مزروعة بالفراولة وشتلتها‬ ‫والكنتالوب والخس الفرنجى والموز‪ ،‬بجانب الخيار والفلفل الملون‪ ،‬هذا وتعقد شركة‬ ‫تكنوجرين فى منتصف الشهر الجارى ندوة عن طرق زراعة الموز الوليامز‬ ‫يحضرها خبراء صهاينة‪.‬‬ ‫تصريحات سافرة لوالى‪:‬‬ ‫وفى تصريحات سافرة أدلى بها الوزير بخصوص دور مشروع"التوت"المشبوه‬ ‫التمويل تفاخر د‪ .

‬يوسف والى مزرعة الفراولة الجديدة على مساحة ‪90‬فدانا ببرقاس‬ ‫مثل فراولة فلوريدا وكاليفورنيا وكمازوزا ووزالندا وردلندزهوب‪،‬وكبارل‪ ،‬وأمر‬ ‫بزيادة مشاتل الفراولة إلى ‪260‬فدانا وزيادة أصناف الفراولة المزروعة بشتلت‬ ‫الصناف الجديدة ‪%100‬من ‪226‬إلى ‪424‬فدانا‪ .‬‬ ‫‪235‬‬ .‫وعبر المشروع المريكى المشبوه لنقل التكنولوجيا والمعروف باسم"التوت"سوف‬ ‫يتم إنشاء مزارع بيولوجية تعتمد على"التوت"فى زراعة الصناف وعمليات‬ ‫التصدير‪ ،‬وذلك فى سرابيوم‪ ،‬كما قام المشروع ذاته بتأسيس جمعية مشبوهة‬ ‫اسمها"هيا"لتنمية الصادرات وتضم عددا كبيرا من كبار منتجى القطاع الخاص الذين‬ ‫لهم علقات وثيقة بأمريكا وإسرائيل‪.‬‬ ‫ومؤخرا زار د‪ .‬وإعداد ‪15‬كادرا إعدادا جيدا على‬ ‫أيدى خبراء صهاينة لمتابعة عملية زراعة الفراولة وإدخال زراعة الفراولة فى‬ ‫مناطق رفح ووادى الصعايدة وشرق العوينات‪ ،‬لتقييم مدى نجاحها فى تلك المناطق‪.

‬قرار أصدره والى‬ ‫للتغطية على مشروعاته المشبوهة مع"إسرائيل"‪.‬والمسببة للسرطان‪.‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 19‬مارس ‪1999‬‬ ‫‪236‬‬ .‬‬ ‫• وحدة الخدمات البستانية ذات طابع خاص‪ .‬‬ ‫• أخر صفقاتها الجرامية‪ ..‬‬ ‫• التجربة"السرائيلية"المصرية المشتركة الوحيدة مع خبير بالهيئة‬ ‫أكدت نوايا العدو لتدمير سللتنا‪.‫فى تطور بالغ الخطورة‪:‬‬ ‫شبكة التطبيع تغتال"الهيئة الزراعية المصرية" فى عيدها المئوى‬ ‫• يوسف والى نفذ توصيات خبراء "واشنطن وتل أبيب"وسلم‬ ‫ممتلكاتها لبورصة التطبيع‪..‬البورصة تدخل أنواعا من المبيدات‬ ‫الممنوعة والمحرمة دوليا‪ ..

.‬ويوم يكتب‬ ‫التاريخ سوف يسجل كما قال لى أحد العلماء هذا الصمت فى ميزان سيئات ليس د‪.‬يوسف والى غيظا فى ذكرى مرور مائة عام على تأسيس هذه الهيئة‬ ‫وأصدر تعليمات بتنفيذ مخطط وضعه رجال التطبيع بتصفية هذه الهيئة وإلحاق‬ ‫مشروعاتها بإدارات أخرى تابعة للوزارة‪ ،‬بل وبشركات قطاع خاص‪ .‬‬ ‫‪237‬‬ .‫هل تعلم "عزيزى القارئ"أن فى مصر هيئة زراعية أقدم من وزارة الزراعة‪ ،‬مضى‬ ‫على إنشائها مائة عام‪ ،‬وسمعتها الدولية"مثل الطبل"وأن د‪ .‬‬ ‫المخطط المؤامرة‪:‬‬ ‫لذا استشاط د‪ .‬‬ ‫و"الشعب"عزيزى القارئ تكشف لك جريمة الغتيال التى أوشكت الشبكة الصهيونية‬ ‫على تنفيذها بفخر وشجاعة تحسد عليهما وسط صمت أو عدم وعى من الجهزة‬ ‫السيادية وجميع القوى الشعبية فى بلدنا‪ ..‬يوسف والى لموقعه الحالى فى يوم أسود من أيام شهر سبتمبر عام‬ ‫‪1982‬حاول أن يخترق مع رجال التطبيع هذه الهيئة ويخضع كوادرها وعلماءها‬ ‫ومنشآتها للشراف المريكى الصهيونى من خلل مشروعات بحوث وتجارب‬ ‫مشتركة‪ ،‬مستغل موقعه الوزارى‪،‬وبالفعل فرض هذا التعاون على كوادر الهيئة الذين‬ ‫اكتشفوا أن اليهود هدفهم الهيمنة وتدمير السللت المصرية‪ ،‬فتكاسلوا عن عمد فى‬ ‫تنفيذ مشروعات التطبيع‪ .‬يوسف والى قام بتصنيفها‬ ‫مع كوادرها‪ ،‬واغتالها نهائيا فى وضح النهار‪ ،‬وفى الذكرى المئوية لنشائها‪ ،‬وذلك‬ ‫تنفيذا لتعليمات هيئة المعونة المريكية وخبراء"إسرائيل"بعد أن وقفت كوادر الهيئة‬ ‫الزراعية عقبة أساسية أمام المخطط الصهيونى المريكى لمحو السللت المصرية‬ ‫زراعية كانت أم حيوانية!وهل تعلم أن الوزير لم يكتف بتصفية هذه الهيئة بل استباح‬ ‫ممتلكاتها وسلمها لبورصة التطبيع الزراعية‪.‬وإليك التفاصيل‪:‬‬ ‫كان من المفترض أن تحتفل وزارة الزراعة فى عام ‪1998‬بذكرى مرور ‪100‬عام‬ ‫على إنشاء الهيئة الزراعية المصرية التى أنشئت عام ‪ 1898‬وقبل إنشاء وزارة‬ ‫الزراعة نفسها بـ ‪15‬عاما‪ ،‬لذا كان وزير الزراعة دائما يتولى بجانب موقعه رئاسة‬ ‫الهيمنة‪ ،‬والتى كان يعين رئيسها بقرار جمهورى‪.‬‬ ‫ومثلت الهيئة حائط صد يحافظ على السللت النباتية والحيوانية المصرية ويطورها‪،‬‬ ‫كما مثلت حائط صد لمواجهة أية أخطار تحدق بزراعة مصر‪ ،‬وترمومترا يتولى‬ ‫قياس نقاوة وسلمة مستلزمات النتاج الزراعية المستوردة‪ ،‬وظلت محطات غربلة‬ ‫التقاوى وتربية الخيول ومنافذ التسويق ومحطات الهندسة الزراعية تخضع لهذه‬ ‫الهيئة‪...‬تكاسلوا وقاموا بدور عندما يكشف عنه تفصيليا سنتأكد أن‬ ‫هؤلء الخبراء ل يقلون فى وطنيتهم عن الدور الذى يلعبه خبراء مدرسة الرى‬ ‫المصرية ضد كل من يحاول العبث بمياه النيل‪.‬‬ ‫وعندما جاء د‪ .

.‬‬ ‫وحاول بعض هؤلء الذين عينهم والى مع كوادر الهيئة الزراعية المصرية فرض‬ ‫السيطرة السرائيلية‪ ،‬كما تسميها ويسميها د‪ .‬‬ ‫الملعوب الجريمة‪:‬‬ ‫وبينما انتهت الهيئة الزراعية المصرية فى عام ‪)1998‬الذى يوافق كما قلنا ذكرى‬ ‫مرور ‪100‬عام على إنشائها(من تشيد مبنى ضخم لها يليق بعراقتها فى ‪346‬ش الملك‬ ‫فيصل بالجيزة بعد أن اقترضت ثمنه من أحد البنوك‪ ،‬فوجئت بقرار يصدره د‪ .‬يوسف والى وعددا من رجاله بالذهول‪.‬‬ ‫وقبل أن أتعرض لمخطط التصفية الذى أوشك حاليا على النتهاء أعود بالذاكرة‬ ‫للوراء عندما أصيب د‪ .‬‬ ‫‪238‬‬ ..‬بجانب جميع منافذ التسويق التابعة للهيئة ومحطات التقاوى والغربلة‬ ‫والهندسة الزراعية‪ ،‬حتى مبنى الهيئة التاريخى على الكورنيش بالجزيرة تم تخريبه‪.‬‬ ‫وموظفوا الهيئة وكوادرها تم تشريدهم‪.‬يوسف والى لتصفية هذه الهيئة‪.‬يوسف والى‪-‬بالتعاون‪-‬بمجالت البحوث‬ ‫والتدريب وإكثار السللت‪ ،‬وقال لى أحد كوادر الهيئة إن الخبراء السرائيليين‬ ‫حاولوا تنفيذ مشروع لتحسين السللت‪-‬كما يزعمون‪-‬مع الهيئة‪ ،‬وقاموا بحقن التربة‬ ‫المصرية بمادة سماد بيضاء معينة واكتشفنا‪-‬والكلم لمحدثنا المصرى الخبير بالهيئة‪-‬‬ ‫أن الراضى التى حقنت بها هذه المادة أصيبت بالعقم وامتنعت عن النبات‪ ،‬لذا اتخذنا‬ ‫قرارا بتطفيشهم وهو ما أصاب د‪ .‬يوسف‬ ‫والى يجمد احتفالتها بذكرى تأسيسها ويعطى مبناها الجديد لشركة تسمى البورصة‬ ‫الزراعية‪ .‫يوسف والى ورجاله فحسب‪ ،‬بل وفى ميزان سيئات المسئولين والقوى السياسية‬ ‫الصامتة‪ ،‬والعلماء والمفكرين الذين وقفوا صامتين‪-‬كما يقول هذا العالم‪-‬فى مواجهة‬ ‫مخطط د‪ .‬يوسف والى بتصفية أعداد كبيرة منهم خلل العوام الماضية‪.‬يوسف بإحباط من جراء رفض رجال الهيئة التعاون مع‬ ‫الصهاينة‪ ،‬وتخلى طواعية عن رئاسة الهيئة لعدد من رجاله حتى أنه عين على رأس‬ ‫هذه الهيئة ‪10‬مسئولين فى عهده‪.‬‬ ‫وقال هذا الخبير المصرى إن الجهة الوحيدة التى طلب الصهاينة تصفيتها فور مجيئهم‬ ‫للتعاون مع وزارة الزراعة المصرية‪ ،‬كما طلبت هيئة المعونة المريكية‪-‬وهى الدارة‬ ‫التى تنفذ مخططاتهم نفس الطلب‪-‬هى الهيئة الزراعية المصرية ل شئ إل أن هذه‬ ‫الهيئة التى يسمونها فى العالم بـ"‪ "Egyption Agriluture Orgnization‬اسمها‬ ‫يردد بالنجليزية كالطبل‪ ،‬وتقف كأعرق هيئة زراعية بالعالم تحافظ على زراعة‬ ‫مصر وتنميتها وتحبط أى هجوم خارجى يحاول طمس هوية الزراعة المصرية‪،‬‬ ‫وربما ذلك ما جعل العداء يصابون بالذعر عندما تصدى لهم ولعبثهم علماء هذه‬ ‫الهيئة‪ ،‬والذين قام د‪ .

‬يوسف والى بأن تكون وحدة الخدمات البستانية وحدة ذات طابع خاص نظرا‬ ‫لنها الدارة الفعلية التى يشرف عليها تلميذه د‪ .‬‬ ‫ووحدة الخدمات البستانية وحدة ذات طابع خاص‪ ،‬أى تتساوى مع هيئات المن‬ ‫القومى بقرار من وزير الزراعة ول تخضع لرقابة الجهاز المركزى للمحاسبات‪ ،‬لذا‬ ‫وضع د‪ .‬عبد الرحمن بالستيلء على أسواق التنمية الزراعية ومبنى الهيئة‬ ‫الجديد‪ ،‬وحدائق الزهرية والمتحف الزراعى والسماك ومحطة أمهات دواجن لنتاج‬ ‫سللت البيض و ‪142‬محطة زراعية هندسية‪ ،‬ومحطات هندسية وميكنة زراعية‬ ‫ومحطة غربلة وخضر وفاكهة‪ ،‬وقام بضم غالبية هذه المشروعات المؤممة للبورصة‬ ‫الزراعية وبقيتها ألحقتها بوحدة الخدمات البستانية‪.‬يوسف عبد الرحمن فى غمر مصر‬ ‫بالشتلت والتقاوى ومستلزمات النتاج‪ ،‬والبحوث السرائيلية‪ ،‬والتى يفضل الوزير‬ ‫أن تكون عمليات إجرائها وإبرام صفقاتها سرية حتى ل تنكشف المؤامرة‪.‬‬ ‫ووحدة الخدمات البستانية تصل مساحة الراضى التى تضع يدها عليها حاليا إلى‬ ‫حوالى ‪40‬ألف فدان بخلف المشروعات التى تتبعها‪ ،‬وهى الجهة الوحيدة التى ل‬ ‫يزال د‪ .‬‬ ‫و د‪ .‬‬ ‫وبالفعل قاد د‪ .‫والن ل يزال بعض موظفى الهيئة وبقايا إدارتها بأحد المعاهد بالدقى ولم يتبق تحت‬ ‫إشرافهم سوى محطة خيول الزهراء بجانب ‪%15‬فقط من أصول الهيئة التى كانت‬ ‫تقدر بمليار جنيه تمت تصفيتها بالكامل‪.‬‬ ‫وحدة إسرائيلية‪:‬‬ ‫ولقد طلب عدد من المستثمرين ورجال العمال الصهاينة من وزير الزراعة‬ ‫المشاركة فى إدارة هذه الوحدة أو شراءها إن أمكن‪ ،‬ووعدهم الوزير خيرا بانتظار‬ ‫تحسن الجواء بالمنطقة‪،‬لذا يعكف الوزير على تصفيه هذه الوحدة حاليا‪ ،‬وإمكانات‬ ‫هذه الوحدة التى تخصص بالكامل حاليا لصالح شركة البورصة الزراعية‪.‬‬ ‫هنا يكتشف الملعوب‪ ،‬فلقد كلف د‪ .‬يوسف والى تلميذه المخلص فى التطبيع يوسف‬ ‫عبد الرحمن بتصفية الهيئة‪ ،‬والذى نفذ تعليمات معلمه والى"حرفيا"وبصورة بشعة‬ ‫جعلت دموع خبراء مصر تفيض حزنا وكمدا على اغتيال هذا الصرح‪.‬‬ ‫وتعهد د‪ .‬يوسف عبد الرحمن يسخر إمكانات هذه الوحدة لصالح البورصة الزراعية‪،‬‬ ‫والبورصة الزراعية هى شركة تساهم فيها وحدة الخدمات البستانية بنسبة‬ ‫‪239‬‬ .‬يوسف يرفض خصخصتها دون أن يلقى أى لوم من هيئات المعونة الدولية‬ ‫أو المؤسسات الدولية التى تقدم المساعدات لوزارته‪.‬يوسف عبد الرحمن على رأس المواقع المهمة بهذه الوحدة بعض الشخاص‬ ‫الذين يثق بهم ثقة مطلقة ومنهم عدد من أقاربه وأصحابه‪ ،‬وهذه الوحدة ومعها معظم‬ ‫هيئات الوزارة التى تخضع لنفوذ عبد الرحمن تعطى أعمالها لشركة البورصة‬ ‫الزراعية بالمر المباشر‪.

‫‪،%20‬ويساهم فيها ‪5‬أفراد بنسبة ‪%80‬وهم‪:‬د‪ .‬يوسف عبد الرحمن‪ ،‬سمير النجار‪،‬‬
‫وشخص آخر يدعى حمدى فرج‪ ،‬ويبدوا أن هذه الشركة أقيمت خصيصا للتغطية‬
‫على صفقات التطبيع مع الصهاينة‪ ..‬وهناك وقائع ل يستطيع أى مراقب أن يستنتج‬
‫منها سوى ذلك وهى‪:‬‬
‫إن ميزانية البورصة تتراوح ما بين ‪15‬و ‪17‬مليونا‪ ،‬وموظفيها يعملون بهيئات تابعة‬
‫لوزارة الزراعة ويتلقون رواتبهم منها‪ ،‬وجميع المكانات من منافذ وأجهزة ومقار‬
‫والتى تستعملها البورصة تابعة للوزارة‪ ،‬ويكفى أن أشير إلى أن ‪2202‬جرار زراعى‬
‫و ‪513‬كومباين‪67 ،‬معدة استصلح أراض تحت تصرف رجال أعمال هذه‬
‫البورصة‪ ،‬وبلغت مكاسب البورصة فى العام الخير ‪6‬مليين جنية‪.‬‬
‫صفقات مشبوهة‪:‬‬
‫وكما سبق أن ذكرنا‪ ،‬فإن شركة البورصة انتقى د‪ .‬يوسف والى المشاركين فيها بعناية‬
‫فائقة وجميعهم تربطهم علقات وثيقة بكبريات الشركات العاملة بمجالت الخضر‬
‫والفاكهة فى"إسرائيل"‪ ،‬وللسف فإن الشركات السرائيلية يترأسها جنرالت صهاينة‬
‫وقادة عسكريون سابقون‪ ..‬أبرزهم عساف ياجورى‪.‬‬
‫وللسف فإن هذه الشركة ترتكب أبشع وأقذر الصفقات على حساب معايير وقيم يأباها‬
‫حتى الضمير النسانى‪ ،‬وكلنا يذكر كيف سطت هذه البورصة على تقاوى كانت‬
‫متوجهة لزراعة البطاطس بالعراق وحولتها من عرض البحر لميناء السكندرية‬
‫بمعرفة عساف ياجورى ورجال الموساد ‪ ،‬وتبين بعد وصولها للسكندرية أن الموساد‬
‫لوثها‪ ،‬ورغم ذلك أدخلت إلى مصر وباعتها البورصة للمزارعين على عكس ما‬
‫يدعيه د‪ .‬يوسف والى‪.‬‬
‫وعندما قرر د‪ .‬يوسف والى إنشاء هذه البورصة فإن قراره جاء بناء على اتفاق مع‬
‫هيئات إسرائيلية لتتولى تسويق الخضر والفاكهة‪ ،‬ودور البورصة المصرية ينحصر‬
‫فى جمعها من الزراع المصريين‪ ،‬لكن أخل الصهاينة بالتفاق ورفضوا بيع المنتج‬
‫المصرى فأصبحت البورصة تتاجر فى الفلحين المصريين‪.‬‬
‫ولبد هنا من أن أشير إلى أن د‪ .‬يوسف عبد الرحمن ربط شركة البورصة الزراعية‬
‫ووحدة الخدمات البستانية‪ .‬بشبكة معلومات فرعية تعمل فى إطار شبكة معلومات‬
‫وزارة الزراعة المصرية وفق ‪12‬برنامجا‪ ،‬وهذه الشبكة على اتصال مباشر بالسواق‬
‫الصهيونية‪ ،‬وهى تقنيات صممتها شركة إسرائيلية كما ذكرنا من قبل‪.‬‬
‫مبيدات محرمة‪:‬‬
‫وفى تطور يتسق مع المعلومات التى سبق أن ذكرناها عن دور البورصة الزراعية‬
‫نجح د‪ .‬يوسف عبد الرحمن فى الحصول على موافقة د‪ .‬يوسف والى‪-‬وزير الزراعة‪-‬‬
‫على استيراد أنواع من المبيدات المحرمة دوليا والتى اتخذت لجنة استيراد المبيدات‬
‫‪240‬‬

‫قبل أعوام قرارا بعدم استيرادها بناء على تقارير دولية ومحلية بخطورتها على صحة‬
‫النسان والحيوان والبيئة‪.‬‬
‫جاءت موافقة والى إثر رغبة د‪ .‬يوسف عبد الرحمن فى أن يظهر هو ووزيره‬
‫للدكتور كمال الجنزورى أن شركة البورصة الزراعية تحقق أرباحا من وراء إنتاج‬
‫وتصدير الخضر والفاكهة‪ ،‬وكان عبد الرحمن يعرف أن السواق المحلية تتعطش‬
‫للمبيدات الممنوعة‪ ،‬وبالفعل أدخل كميات كبيرة وباعها عبر منافذ وحدة الخدمات‬
‫والسوق السوداء بأعلى السعار على أنها تهريب وممنوع استخدامها‪.‬‬
‫ومن هذه المبيدات"دياسين ‪،45‬وحول وقالون إس"‪ ،‬وعندما استفسر أصحاب بعض‬
‫شركات القطاع الخاص عن أسباب إدخال هذه المبيدات قال لهم المسئولون عن منافذ‬
‫التوزيع إن الستخدام يتم تحت إشراف وزارة الزراعة‪.‬‬
‫الجدير بالذكر أن بعض هذه المبيدات وارد من إسرائيل‪ ،‬وهى مبيدات تتسبب فى‬
‫انتشار المراض الخبيثة‪.‬‬
‫وآخر كمية بيعت من هذه المبيدات قفز سعر الكيلو منها من ‪26‬جنيها إلى ‪45‬جنيها‪،‬‬
‫وتقدر بـ ‪20‬طن دياسين ميكروس‪ ،‬وقام بالمشاركة فى بيع هذه المبيدات صديق لـ د‪.‬‬
‫يوسف عبد الرحمن بدمياط يدعى)س‪.‬ع(وهو مواطن عادى‪.‬‬
‫ولقد ارتبطت البورصة الزراعية بمشروع تدعمه هيئة المعونة المريكية يسمى‬
‫"التوت"ظاهرة الرحمة أى نقل التكنولوجيا لمصر‪ ،‬وباطنه العذاب أى تخريب‬
‫زراعتنا بواسطة شركاء وخبراء العدو السرائيلى‪ ،‬ونجح هذا المشروع المشبوه فى‬
‫تكوين جمعية تضم رجال أعمال التطبيع"هيا"على غرار جمعية إسرائيلية تحمل نفس‬
‫المعنى‪ ،‬ويتردد أن د‪ .‬يوسف عبد الرحمن يحاول إبرام تآخ ما بين الجمعيتين‪.‬‬
‫لذا يتردد عبد الرحمن باستمرار على الكيان الصهيونى كى ينفذ تعليمات يكلفه بها‬
‫أستاذه د‪ .‬يوسف والى‪.‬‬

‫‪241‬‬

‫يا والى‪ :‬أنت مسئول عن إصابة ‪49‬ألف شاب وطفل مصرى بالسل‬
‫• وثيقة خطيرة تكشف‪:‬‬
‫انتقل من حدائق الحيوان الملوثة بالدرن وأصاب ‪%70‬من‬
‫•‬
‫حيوانات اللحوم واللبان‪.‬‬
‫• مخطط لتصفية هيئة الخدمات البيطرية وفشل التفاق مع تل‬
‫أبيب وواشنطن فى مجال صحة الحيوان‪.‬‬
‫• وزير الصحة يحذر والى من انتقال مرض"الرفت فالى"إلى‬
‫النسان‪.‬‬
‫• معلومات جديدة حول صفقات اللحوم الهندية الملوثة‬
‫بالمراض‪.‬‬
‫• الوزير وأعوانه شردوا علماء مصر عندما تدخلوا لحتواء‬
‫الكارثة‪.‬‬
‫تفاصيل غريبة حول تبادل الحيوانات بى حديقتى الجيزة‬
‫•‬
‫و"إسرائيل"‪.‬‬
‫جريدة "الشعب" ‪ 9‬أبريل ‪1999‬‬

‫‪242‬‬

‫بينما كان المهندس فتحى السحيلى‪-‬مسئول العلم فى وزارة الزراعة‪-‬يستعد لرسال‬
‫تقرير إخبارى تمت صياغته بعناية فائقة وعرض على د‪ .‬يوسف والى نائب رئيس‬
‫الوزراء ووزير الزراعة أكثر من مرة)أقول يرسله للصحف المصرية والجنبية‬
‫و"السرائيلية"(والذى يتعلق بتقدم الوزير ببلغ للمستشار رجاء العربى)النائب‬
‫العام(ضد جريدة"الشعب"‪ ..‬صدرت فى القاهرة دراسة خطيرة موثقة تحت عنوان‬
‫قضية مصرية مؤلمة‪":‬أطفالنا فى خطر"للطبيب البيطرى العالم د‪.‬عمر تمام الذى قال‬
‫عن دراسته‪ :‬إنها قضية أمن قومى تمت التضحية بصحة وحياة اللف من الطفال‬
‫وشباب مصر خللها‪ ،‬محمل د‪ .‬يوسف والى‪-‬وزير الزراعة‪-‬المسئولية الكاملة عن‬
‫هذا الجريمة‪ .‬جاء صدور هذه الدراسة التى نستعرض أهم ما تضمنته من وثائق فى‬
‫ظل امتداد العبث الصهيونى المريكى إلى قطاع الخدمات البيطرية والثروة الحيوانية‬
‫بمصر‪ ،‬وفيما يلى التفاصيل‪:‬‬
‫فى بداية الدراسة يؤكد د‪ .‬عمر الطبيب البيطرى أن منظمة الصحة العالمية أشارت‬
‫فى تقاريرها إلى تفشى أمراض السل التى تنتقل عن طريق الحيوانات للنسان فى‬
‫مصر وهى كارثة يصفها الخبير المصرى بأنها تفوق بمراحل كارثة الكوليرا والتيفود‬
‫فى الربعينيات والخمسينيات‪ ،‬فى وقت يشير فيه الباحث بوضوح إلى دور والى‬
‫ورجاله فى هذه الجريمة‪ ،‬ويقول أن السل أمتد للنسان المصرى من حديقة الحيوانات‬
‫التى باتت أيضا تستعمل كمركز للحجر الزراعى استقبلت الحديقة حيوانات إسرائيلية‪،‬‬
‫ودخل لحجرها الزراعى أبقار وأغنام إسرائيلية‪.‬‬
‫ويستشهد الباحث برسائل علمية لـ أ‪.‬د‪.‬عبد الحميد شلبى وماجدة شرف و أ‪ .‬د‪ .‬ماهر‬
‫صيام الخبير الدولى بالمراض المشتركة‪ ،‬أكدت تفشى السل بالحديقة وأبلغت‬
‫المسئول عنها د‪ .‬عبد الحليم فودة والذى شكل لجنة برئاسة د‪ .‬عبد الحميد الطويل‬
‫لفحص الحيوانات المصابة‪ ،‬حيث أوصت اللجنة بإعدام ‪7‬قرود مصابة بالسل إل أن‬
‫أعضاء اللجنة فوجئوا بنقل مدير الحديقة‪ ،‬وتوقف عمل اللجنة ورفض المدير الجديد‬
‫دخول المعامل البيطرية والهيئة لفحص الحيوانات النافقة يوميا‪ ،‬عقب تفشى مرض‬
‫الدرن بالحديقة‪.‬‬
‫تقرير خطير جدا‪:‬‬
‫وانتقال السل من الحيوان إلى النسان يحدث أساسا‬
‫بواسطة اللبن غير المبستر‪ ،‬ولكن ذكر تقرير منظمة الصحة العالمية لعام ‪ 1998‬ص‬
‫‪157‬أن انتقال العدوى الرؤية عن طريق الهواء من البقار المصابة للنسان يحدث‬
‫دون شك وهذه المعلومة فى منتهى الخطورة كما تقول دراسة د‪ .‬عمر لن النسان‬
‫المصرى يحتفظ بالحيوان داخل بيته‪.‬‬
‫ويقول تقرير يحمل رقم ‪11‬أصدرته منظمة الصحة العالمية‪:‬‬
‫‪243‬‬

‫أن أحد العلماء المصريين أجرى دراسة على الجاموس المذبوح فى سلخانة القاهرة‬
‫شملت ستة آلف جاموسة وموضوعها المراض المشتركة بين النسان والحيوان من‬
‫خلل الجاموس‪ ،‬وكانت النتيجة إصابة ‪4200‬جاموسة بدرنات السلو ‪300‬جاموسة‬
‫بالسل‪.‬‬
‫ولو اعتبرنا أن الـ ‪300‬جاموسة عبارة عن ‪200‬ذكر و ‪100‬أنثى‪ ،‬فإن المائة أنثى تنتج‬
‫أقل كمية يومية ممكنة من اللبان وهى ‪2‬لتر أى بإجمالى ‪500‬لتر لبن للنثى الواحدة‬
‫فى العام‪ ،‬أى أن إجمالى اللبن المصاب بالدرن خمسون طنا‪.‬‬
‫ولو افترضنا أن ‪%10‬من هذه الكمية دخلت فى إنتاج الزبادى والجبن أى ‪500‬كيلوا‪،‬‬
‫فلكم أن تحسبوا كم علبة زبادى بلدى وكم كيلوا جبن وزعت على القاهرة‪ ..‬وكم‬
‫مصريا تناول هذه المأكولت‪ ،‬ولو حسبنا فإن ‪4200‬جاموسة مصابة بدرنات السل فى‬
‫الرئتين منها ‪500‬جاموسة بها درنات نشطة تنتج اللبن الملوث وتذبح هى وأولدها‪،‬‬
‫مع ملحظة أن مصر بها ربع مليون جاموسة بخلف مليين البقار‪ ،‬وأن العينة‬
‫موضع الدراسة ‪6‬آلف جاموسة بالقاهرة‪.‬‬
‫‪49‬ألف مريض بالسل‪:‬‬
‫يكشف تقرير منظمة لصحة العالمية الخير أن فى مصر ‪49‬ألفا ومائة شخص مصاب‬
‫بالسل‪ ،‬معظمهم من الشباب والطفال‪ ،‬ويكشف ‪4‬آلف وخمسمائة حالة جديدة سنويا‪،‬‬
‫وحالت المصابين بالسل فى مصر تفوق مجموع الحالت فى ‪12‬دولة عربية مجتمعة‬
‫بما فيها العراق التى تعانى من الحصار‪ ،‬وهذه الدول هى ليبيا‪ ،‬تونس‪،‬الجزائر‪،‬‬
‫المغرب‪ ،‬فلسطين‪ ،‬لبنان‪،‬سوريا‪ ،‬عمان‪ ،‬قطر‪ ،‬الردن‪ ،‬السعودية‪ ،‬وهذه القطار يفوق‬
‫عدد سكانها الـ ‪110‬مليين‪ ،‬أى ضعف عدد سكان مصر‪.‬‬
‫والدرن فى مصر ليس درنا الكلى والمعدة والمعاء والعظام والمخ والعين والحصبة‬
‫والمبايض‪ ،‬ويقول صاحب الدراسة أن دراسة عن مرضى الدرن من الطفال فى‬
‫مستشفى أبو الريش بواسطة د‪ .‬أشرف رشوان لنيل درجة الماجستير فى طب الطفال‬
‫ظهر من خللها أن من بين ‪80‬حالة من الطفال المصابين بالدرن والمحجوزين فى‬
‫مستشفى أبو الريش ‪49‬حالة درن رئوى و ‪15‬درن غدد ليمفاوية و ‪7‬حالت درن بطن‬
‫و ‪6‬حالت درن عظمى و ‪2‬حالة درن فى القلب وحالة واحدة فى المخ‪.‬‬
‫فضيحة لوالى ورجاله‪:‬‬
‫وينتقد د‪ .‬عمر تمام بشدة قرار د‪ .‬يوسف والى وزير الزراعة باستعمال حدائق‬
‫الحيوان كمحجر بيطرى ويقول‪ ،‬مع اعتذارى للجميع‪ ،‬فإن هذا الموضوع فى منتهى‬
‫الخطورة لن أى دولة فى العالم تحاول حماية نفسها من المراض الوافدة‪ ،‬وذلك‬
‫حماية للنسان والثروة الحيوانية‪ ،‬حيث يوضع الحيوان فى محجر بيطرى على مسافة‬
‫ل تقل عن ‪15‬كيلومتر من التجمعات السكانية أو الحيوانية)وكلما زادت المسافة دل‬
‫‪244‬‬

‬‬ ‫مع العلم‪-‬والكلم للدكتور عمر‪-‬بأن الحيوانات البرية التى تصدر من أوروبا كلها‬ ‫تحمل مشاكل ويتخلصون منها للسماسرة الذين يبيعونها للحدائق التى ليست بها وسائل‬ ‫فحص دقيق مثل حديقتنا‪ ،‬وللسف فإن إدارة حدائق الحيوان بمصر تعتبر"شهادة‬ ‫‪"3‬دليل على خلو الحيوانات من المراض تماما وتدخل الحديقة مباشرة دون فحص‪.‬‬ ‫وميكروب السل الذى أمتد لطفالنا يتسلل للنسان عبر الجهازين الهضمى والتنفسى‬ ‫أو الجروح‪ ،‬وتكون درنات صديدية فى نسيج الجزاء المصابة وفى الغدد الليمفاوية‬ ‫الخاصة‪ ،‬وتحمل درنة عطاس الحيوان الواحد من ‪3-1‬ميكروبات درن‪.‬‬ ‫وكان د‪ .‬يوسف والى تحت إشراف م‪ ..‬‬ ‫يوسف والى‪-‬نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة‪-‬أكد خلله انتشار مرض"الرفت‬ ‫فالى"الشبيه بالطاعون بين الماشية المصرية والذى يعد من المراض المشتركة التى‬ ‫تهدد صحة النسان‪.‬عمر تمام من العمل‬ ‫بحديقة الحيوان عقب كشفه فضيحة تفشى السل بمصر‪ ،‬والمدهش أن الفصل تم فى‬ ‫وقت كان الباحث قد حصل فيه على أجازة بدون مرتب لمدة عام تنتهى فى‬ ‫‪ ،30/6/1999‬فالوزير الذى وافق على الجازة لمدة عام هو نفس الوزير الذى أصدر‬ ‫قرار الفصل‪.‬‬ ‫‪245‬‬ .‫ذلك على حرص الدولة وتطورها( ويخضع الحيوان لجميع التحاليل من أشعة وتحليل‬ ‫دم وبول وبراز وطفيليات لمدة ‪9-3‬شهور قابلة للزيادة‪ ،‬أما فى حديقة الحيوان فيدخل‬ ‫الحيوان للقاهرة مباشرة دون إجراء أى فحوصات‪ ،‬وفى الحديقة يجرى له تحليل براز‬ ‫فقط كعمل روتينى ليس له أى قيمة‪ .‬‬ ‫تفشى المراض المشتركة‪:‬‬ ‫وعلى صعيد هيئة الخدمات البيطرية يتردد أن مخططا يجرى تنفيذه حاليا لتصفية هذه‬ ‫الهيئة وإلحاقها بمكتب د‪ .‬إسماعيل سلم)وزير الصحة والسكان( بكتاب لـ د‪.‬‬ ‫هذا‪ ،‬وفى تطور خطير بعث د‪ .‬‬ ‫ومما يؤسف له أن الوزير تعمد تعيين عام على هيئة الخدمات البيطرية ل ينتمى لهذه‬ ‫الهيئة‪.‬وتجازف وزارة الزراعة كما تشير الدراسة‬ ‫بصحة آلف الزوار للحديقة يوميا‪.‬علء بندق وكيل أول الوزارة‪،‬‬ ‫كما أن مشروع التعاون الثلثى فى مجال صحة الحيوان بين مصر وإسرائيل‬ ‫وأمريكا‪ ،‬والذى كان يتضمن تربية حيوانات المراعى والمجتدات والهتمام بصحة‬ ‫الحيوان عموما‪ ،‬قد فشل فشل ذريعا‪ ،‬وان نصائح الخبراء بهذا المشروع تسببت فى‬ ‫إهمال بحوث مهمة أجرتها جهات علمية وطنية وهو ما تسبب فى انهيار تام لصحة‬ ‫الحيوان وتفشى المراض المشتركة بفعل ضعف جهاز المناعة لدى الحيوانات‬ ‫وانتقال أمراضها للنسان وعجز خبراء التطبيع عن مواجهة هذه الكارثة البشعة‪.‬يوسف والى قد أصدر تعليماته قبل ‪3‬أشهر بفصل د‪ .

‬وحدة الخدمات البستانية‪ ،‬والشهادة صادرة عن الهيئة العامة للرقابة‬ ‫على الصادرات والواردات‪.‬‬‫متابعة التحصين باللقاح المميت وفقا للبرنامج الزمنى ومتابعة محجر شلتين‬‫وضرورة تشديد الرقابة على المعابر والحدود‪.‬يوسف والى فى وحدة الخدمات البستانية جريمة جديدة عندما‬ ‫خالفوا قرار اللجنة المختصة بعدم استيراد لحوم هندية لوجود أمراض السل والحمى‬ ‫القلعية بها‪ ،‬وهو ما نشرناه مختصرا فى"الشعب"قبل أيام وسنعرضه بالتفصيل فيما‬ ‫يلى‪:‬‬ ‫ملحوظة)‪(1‬لدينا وثائق دامغة تدين وزارة الزراعة بإدخال هذه اللحوم للبلد‪.‬‬ ‫هذا وكانت وزارة الزراعة قد اتفقت على تبادل الحيوانات أيضا بين حديقتى حيوان‬ ‫الجيزة والقدس المحتلة‪ ،‬حيث سلمت حديقة الجيزة بعض أنواع الطيور النادرة‬ ‫للحديقة السرائيلية مقابل خرتيت أبيض ونعام من حديقة حيوان القدس وتم التسليم‬ ‫على الحدود بمنطقة العوجة‪.‬إف القادمة من الهند والمستورد لحساب‬ ‫وزارة الزراعة‪ .‬‬ ‫حكاية اللحوم الهندية‪:‬‬ ‫ولم تكتف وزارة الزراعة بما ارتكبته من جرائم بحق النسان المصرى عبر إهمال‬ ‫تفشى المراض المشتركة فى قطاع الثروة الحيوانية وتهديدها لصحة الحيوان‪ ،‬إنما‬ ‫ارتكب المقربون من د‪ ..‬‬ ‫وثائق مهمة‪:‬‬ ‫وبخصوص هذه الرسالة تؤكد شهادة صادرة عن مكتب مراقبة أغذية جمرك‬ ‫السكندرية أن هذه اللحوم ل تصلح للتصنيع فقط‪ ،‬وليس للطهو‪ ،‬وتاريخ ذبح هذه‬ ‫اللحوم ‪5/9/1998‬انتهت صلحيتها فى ‪4‬مارس الماضى‪ ،‬حيث أكدت العينات‬ ‫‪246‬‬ .‫وقد ناقشت اللجنة العليا للمراض الوبائية رسالة وزير الصحة حول انتقال المرض‬ ‫للنسان ورأت التى‪:‬‬ ‫التأكيد على تنشيط عملية التحصين ضد مرض الرفت فالى مع المتابعة المستمرة‪.‬‬ ‫وخلل الشهر الستة الماضية فوجئ أعضاء هذه اللجنة بورود أكثر من ربع مليون‬ ‫طن من اللحوم الهندية على ‪11‬دفعة‪ ،‬تشير شهادة جمركية رقم ‪61‬ملحق ‪11‬بتاريخ‬ ‫‪18/11/1998‬إلى كمية لحوم تقدر بـ ‪11‬ألفا و ‪365‬كرتونة وزنها ‪250‬طن لحوم‬ ‫مجمدة مشفاة جاموسى تحملها الباخرة إم‪.‬‬ ‫ففى صباح يوم الربعاء الموافق ‪25/2/1998‬اجتمعت اللجنة العليا للسياسات الوقائية‬ ‫للمراض المعدية والوبائية وناقشت موضوع استيراد الحيوانات الحية وحظر‬ ‫استيراد اللحوم المجمدة المشفاة من الهند أو غيرها من البلد الموبوءة بمرض الحمى‬ ‫القلعية‪.

‬‬ ‫تأتى هذه التطورات الخطيرة فى وقت تشير فيه المعلومات إلى أن وحدة الخدمات‬ ‫البستانية تقوم بعرض هذه اللحوم الملوثة بجميع منافذ التسويق الخاصة بها بعد أن‬ ‫قامت الوحدة بسحب اللحوم من ثلجاتها وطرحها بالسواق مؤخرا وتم ضبط بعضها‬ ‫من قبل الجهزة المختصة‪.1999‬‬ ‫وهكذا قامت وحد الخدمات البستانية باستقبال ‪9‬رسائل أخرى كل رسالة وزنها‬ ‫‪250‬طنا و ‪30‬كجم وتمريرها من الجمارك والحجر البيطرى خلل السابيع الماضية‬ ‫وبعض هذه الرسائل والمعروضة حاليا بالسواق انتهت صلحيتها وفق مستندات‬ ‫موجودة لدينا ليكون مجمل هذه الرسائل ‪11‬رسالة يقدر وزنها بربع مليون طن‪.‬‬ ‫‪247‬‬ .‬‬ ‫وحملت الباخرة ميرسك"الهرام"بتاريخ ‪28/9/1998‬شحنة ثالثة بنفس الوزن والنوع‬ ‫ومن الهند أيضا‪ ،‬وأفرج عنها وكيل وزارة الصحة بالسكندرية بعد أن حذر بأن لحوم‬ ‫العلنك والبرسكت للتصنيع فقط وليست للتداول المباشر فى الواق ومدة صاحيتها‬ ‫‪6‬أشهر‪ ،‬وانتهت صلحية هذه اللحوم فى ‪9‬من فبراير ‪.‫المأخوذة من رسالة اللحوم المجمدة أن مدة صلحيتها ‪6‬أشهر‪ ،‬وقدمت وزارة الزراعة‬ ‫تعهدا بتصنيع اللحوم بمجازر النوبارية والقليوبية‪.‬‬ ‫أما الشحنة الثانية فيؤكد تقرير صادر فى صورة شهادة مطابقة رسالة لحوم جاموسى‬ ‫مجمدو للوزارة على باخرة اسمها"ميرسك كورال"نقلتها من ولية أوتار بارديش‬ ‫الهندية ووزنها أيضا ‪250‬طنا بتاريخ ‪ ،15/11/1998‬حيث تم الفراج عن الشحنة‬ ‫من بور توفيق بالسويس بشهادة حجر بيطرى رقم ‪11‬ف وتم تخزينها فى ثلجة‬ ‫بشتيل بإمبابة‪.‬يوسف عبد الرحمن ورئيس هيئة الخدمات البيطرية حيث إن اللحوم‬ ‫مستوردة لحساب وحدة الخدمات البستانية التابعة للوزارة‪.‬‬ ‫أما إدارة الحجر الزراعى فى السكندرية فقد حررت شهادات خاصة بالشحنات وفق‬ ‫ما طلبه منها د‪ .

12‬من أهالى قريتين بأسوان‬ ‫معظمهم من الطفال‪.‫خبراء "إسرائيل" لدى يوسف والى طردوا مصر من أسواق اللحوم العالمية‬ ‫• المؤسسات"السرائيلية"استغلت بحوثها فى مصر لتشويه‬ ‫منتجاتنا دوليا‪.‬‬ ‫• الريفت فالى أصاب ما بين ‪%8.‬‬ ‫• باحثان يهوديان يزعمان تفشى حمى الوادى المتصدع بنسبة‬ ‫تتراوح ما بين ‪%31‬و ‪%57‬بأغنام وماعز البحيرة وكفر الشيخ‪.‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 13‬أبريل ‪1999‬‬ ‫‪248‬‬ .‬‬ ‫• العداء يزعمون تلوث بلدنا بالمراض المشتركة عبر‬ ‫بحوث علمية على النترنت‪.‬‬ ‫• الصهاينة أعدموا مواشيهم المصابة بفيروس الجلد العقدى‬ ‫ونصحوا مصر بعكس ذلك!‬ ‫• اضبط‪ :‬وزارة الزراعة تستخدم ‪5‬مليين جرعة من لقاح‬ ‫الريفت فالى الحى بتوصية من خبرا"إسرائيل"‪.

‬عمر تمام أن الخبراء السرائيليين الذين خصص لهم د‪ .‬عادل‬ ‫عبد العظيم‪-‬أستاذ المراض المعدية بكلية الطب البيطرى جامعة القاهرة‪-‬والذى كرر‬ ‫‪249‬‬ .‬‬ ‫ويضيف د‪ .‬عمر أن نصائح الخبراء السرائيليين تسببت فى تفشى وباء فيروس الجلد‬ ‫العقدى بمصر ما بين المد والجذر‪ ،‬ول تزال حتى الن مقاومته مستمرة‪ ،‬رغم مرور‬ ‫‪8‬أعوام على وروده لمصر قادما من"إسرائيل"‪،‬وليس العكس كما يزعم خبراء‬ ‫الجامعة العبرية لضرب صادرات اللحوم المصرية‪ ،‬موضحا أنه كان من المفترض‬ ‫ذبح المواشى المصابة كما أوصت وزارة الصحة وخبراء الزراعة وأبرزهم د‪.‬‬ ‫الملعوب‪:‬‬ ‫وهنا يكشف د‪ .‫توقفت جميع دول العالم عن استيراد اللحوم الحية من مصر‪ ،‬وذلك يرجع لنجاح‬ ‫المخطط "السرائيلى"الذى تنفذه"للسف"وزارة الزراعة المصرية‪ ،‬فى إغراق مصر‬ ‫بأخطر المراض التى امتدت آثارها للنسان بوطننا‪ ،‬ولم يكتف العداء فى واشنطن‬ ‫وتل أبيب بإدخال المراض مع الحيوانات الحية التى تستوردها مصر‪ ،‬بل شهورا‬ ‫ببلدنا فى المحافل الدولية لضرب صادراتها)وحاربوا المنتجين بمصر محاولين‬ ‫تخريب مزارعهم(وأجبرونا على استيراد لحومهم الحية والمجمدة الموبوءة تحت‬ ‫ستار المعونة والمساعدة‪ ،‬وأخر ادعاءاتهم الخبيثة ما ننشره من أكاذيب بأن المراض‬ ‫تنتقل إليهم من مصر عبر سيناء‪ ،‬رغم أن العكس هو الصحيح‪ ،‬كما سنوضح‬ ‫والتحقيق التالى يكشف أبعادهم ملعوبهم ودور والى ورجاله فى تنفيذه‪:‬‬ ‫فى عام ‪1995‬نشرت الجامعة العبرية فى القدس المحتلة دراسة خطيرة تفيد بأن‬ ‫فيروس الجلد العقدى الذى يصيب المواشى ويعرف باسم ‪lumpy skin‬‬ ‫‪،diseasea‬ظهر لمدة ‪ 37‬يوما عام ‪ 1989‬فى مزرعة للعرب البدو تضم ‪14‬بقرة فيما‬ ‫أسمته بـ"إسرائيل"‪ ،‬وزعمت الدراسة أن المرض انتقل"لتل أبيب"بواسطة ذباب‬ ‫المزرعة القادم من العريش ودلتا مصر والسماعيلية‪ .‬وقالت الدراسة العلمية التى‬ ‫أعدها ‪7‬باحثين يهودا فى مصر وفلسطين المحتلة أن العلماء بوزارة الزراعة‬ ‫السرائيلية تخلصوا من الفيروس والصابة عموما بإعدام الحيوانات المصابة ذبحا‪،‬‬ ‫وتخلصت"إسرائيل"من المرض خلل شهور قليلة‪.‬يوسف والى‬ ‫الطابق الخامس بهيئة الخدمات البيطرية نصحوا ولة المور فى الهيئة بتطعيم‬ ‫الحيوانات المصابة عند ظهور المرض بمصر عام ‪91‬بأمصال جدرى الغنام‪ ،‬حيث‬ ‫اشترت الهيئة كميات كبيرة من المصال المريكية والوروبية‪ ،‬والتى يتبقى منها‬ ‫حاليا ‪5‬مليين جرعة‪ ،‬على أن تطعم البقرة المصابة بفيروس الجلد العقدى بجرعة‬ ‫قوتها ‪10‬أضعاف الجرعة التى تطعم بها الماعز أو الغنام‪ ،‬وجاءت نصيحة الخبراء‬ ‫الصهاينة فى إطار برنامج ثلثى لصحة الحيوان ما بين مصر ممثلة فى وزارة‬ ‫الزراعة وواشنطن والكيان الصهيونى‪.

8‬فى العينة الثانية‪ ،‬وجاءت أعلى نسبة‬ ‫‪%97‬فى السويسو ‪%77.‬‬ ‫وكانت نتيجة بحوثهما إصابة ‪%31.‬‬ ‫وعلى كل فإن أكثر من مائتى ألف بقرة وجاموسة بخلف عشرات اللف من‬ ‫المواشى الخرى‪ ،‬نفقت خلل العوام الماضية بسبب مرض فيروس الجلد العقدى‪.‬‬ ‫وما حدث للثروة الحيوانية فى فيروس الجلد العقدى على أيدى الخبراء السرائيليين‬ ‫حدث أيضا بالنسبة لمرض الريفت فالى‪ ،‬فلقد استغل هؤلء الخبراء وجودهم بمصر‬ ‫فى إطار مشروعات التطبيع الزراعى فى إجراء بحوث ودراسات على ثروتنا‬ ‫الحيوانية والتشهير بمصر دوليا‪ ،‬ونصحونا باستخدام المصال الحية‪..‫تحذيراته فى ندوة عقدت بمديرية الطب البيطرى بالسماعيلية مؤخرا‪ ،‬عندما دعا إلى‬ ‫إعدام الحيوانات المصابة كما حدث بالكيان الصهيونى‪،‬لكن خبراء العدو كما يقول‬ ‫د‪..‬‬ ‫زج هاو ‪zag hawaa‬واليان ‪"eliana‬أوضحا خللها أنه أثناء عام ‪1994‬أثر الريفت‬ ‫فالى على قطعان الغنام والماعز بالمحافظتين‪.‬‬ ‫الريفت فالى‪:‬‬ ‫وإثر انتشار مرض الريفت فالى المشترك بين النسان والحيوان بأسوان‪ ،‬طلب وزير‬ ‫الصحة من وزير الزراعة التحرك بجدية لمحاصرته بين الحيوانات المصابة بعد أن‬ ‫ظهرت عشرات من حالت الريفت فالى منذ عام ‪1993‬بين سكان أسوان‪ ،‬حيث يسبب‬ ‫‪250‬‬ .‬‬ ‫وشاركت دورية أمريكية فى نشر بحث يؤيد وجهة نظر خبراء العدو السرائيلى بأن‬ ‫وباء الريفت فالى)حمى الوادى المتصدع(‪ ،‬يتفشى فى مصر حاليا بسبب انتشار‬ ‫الباعوض‪.‬‬ ‫ففى دراسة نشرتها جامعة أسيوط عام ‪1995‬حول مرض الريفت فالى وأجراها‬ ‫باحثان يهديان يعملن بمجالت الزراعة بكفر الشيخ والبحيرة)ويدعى الباحثان"د‪.5‬فى العينة الولى بمصر العليا‪،‬‬ ‫وبعد ‪5‬أشهر زادت النسبة من ‪%7.‬‬ ‫نتائج بشعة‪:‬‬ ‫وكانت النتيجة مجسدة فى دراسة نشرتها جامعة أسيوط عام ‪1993‬وأجراها ‪5‬علماء‬ ‫وباحثين بجامعة طنطا‪ .5‬فى السماعيلية نظرا لقربهما من الكيان الصهيونى الذى‬ ‫ورد منه الوباء‪.‬عمر والذين يسعون لتدمير زراعتنا وثروتنا الحيوانية نصحونا بما يؤدى لتنفيذ‬ ‫مخططاتهم‪ .‬تشير إلى أن نتيجة التحصين بجرعات من لقاح الجدرى‬ ‫جاءت بانتشار لمرض الجلد العقدى يقدر بـ ‪%2.‬وللسف نفذ المسئولون بهيئة الخدمات البيطرية مقترحاتهم‪ ،‬رغم‬ ‫تحذيرات علماء مصر‪.6‬من البقار المفحوصة و ‪%57‬من الغنام‪.3‬إلى ‪71.

‫الريفت فالى تهيجا كبيرا للعيون قد يفقد النسان نظره‪ ،‬مع حالت من الغثيان والدوخة‬ ‫والجهاض للسيدات‪.‬‬ ‫أمراض أخرى‪:‬‬ ‫ومن المراض المشتركة الخرى الموجودة بمصر حاليا كما تقول أ ‪.4‬من بين ‪359‬شخصا‪ ،‬ومن هذه الحالت أطفال تتراوح أعمارهم ما بين عامين‬ ‫و ‪ 13‬عاما‪.‬‬ ‫وكشف بحث صادر عن مركز المراض بفرنسا عام ‪1997‬من)ص ‪(64-61‬أن‬ ‫الريفت فالى بات من المراض الوبائية بمصر‪.‬‬ ‫وتحت عنوان الريفت فالى فى مصر عام ‪Rift vally Fever )1993‬‬ ‫‪ (Egypt1993‬يشير تقرير علمى صدر عام ‪1994‬إلى أن الريفت فالى بإحدى القرى‬ ‫بأسوان بلغت نسبته ‪%12‬من بين ‪326‬شخصا‪ ،‬وفى قرية ثانية بلغت النسبة المصابة‬ ‫‪%8.‬عمر تمام الطبيب البيطرى نصحوا‬ ‫رجال يوسف والى باستخدام المصال الحية بالنسبة للريفت فالى بدل من الميتة وهو‬ ‫ما جعل الصابة تنتشر‪.‬‬ ‫وللسف فإن خبراء العدو السرائيلى كما يقول د‪.‬‬ ‫وللسف كما تقول الدراسة فإن ترك الحيوانات دون إعدام أدى إلى انتشار المرض‬ ‫بأسيوط كلها‪.‬سناء باز إلى أن معاهد ومراكز دولية معروفة أرسلت إليها تشيد بمجموعة‬ ‫المصال التى ابتكرها وفعاليتها فى مقاومة المراض ل سيما مرض الميكوذا‪ ،‬والذى‬ ‫اعتبرته أخطر المراض كما قالت د‪.‬‬ ‫وتقول الدراسة إن الهيئة العامة للخدمات البيطرية لم تمنع استيراد الحيوانات من هذه‬ ‫المناطق الموبوءة فى الحال‪ ،‬ولكن انتظرت حتى وصول أربع رسائل أخرى إلى‬ ‫مصر‪ ،‬وأصبحت مصر كلها موبوءة بهذا المرض‪.‬د سناء باز‪-‬‬ ‫عالمة المراض الشبيهة بالطاعون‪-‬البروسيل والحمى القلعية والميكوذا أو أمراض‬ ‫فقدان المناعة‪ ،‬التى باتت تصيب الثروة الحيوانية بمصر الن‪ ،‬وتشير إلى أنها‬ ‫توصلت لـ ‪10‬أمصال كانت كفيلة بإنقاذ الثروة الحيوانية بمصر لو أن وزارة الزراعة‬ ‫قامت بإنتاجها‪ ،‬إل أنها رغم لجوئها ليوسف والى مرارا لم تنتج الوزارة المصال‬ ‫نظرا لرفض القائمين على هيئة الخدمات البيطرية إنتاجها وهم‪-‬كما تقول‪ -‬ل علقة‬ ‫لهم بالطب البيطرى‪ ،‬ويواجههم الخبراء الجانب الذين ل تعنيهم مصلحة مصر‪.‬‬ ‫وتشير د‪ .‬‬ ‫وتقول دراسة"تحت أيدينا"إن دخول مرض سرطان الدم فى البقر وتسجيل مصر‬ ‫كدولة موبوءة بالمراض تم بمعرفة مخطط أمريكا صهيونى‪ ،‬حيث دخل السرطان‬ ‫ضمن رسالة أبقار هوليشتين قادمة من الوليات المتحدة إلى مزرعة العامرة بأسيوط‬ ‫مباشرة‪ ،‬وهو مرض ينتقل حاليا عن طريق ذبابة البتانس المنتشرة فى أسيوط‪.‬‬ ‫‪251‬‬ .‬سناء‪.

‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‫ملحظات مهمة‪:‬‬ ‫وترصد الدراسات عدة ملحظات مهمة تعرقل عملية النهوض بالثروة الحيوانية نذكر‬ ‫منها‪:‬‬ ‫‪ .5‬زيادة معدلت الورام فى الطفال وأصبح لهم مبنى‬ ‫خاص بمعهد الورام‪ ،‬وزيادة معدلت الفشل الكلوى فى‬ ‫الكبار‪ ،‬وبطلن تأثير العديد من المضادات الحيوية فى‬ ‫السيطرة على المراض‪ ،‬نظرا لتشبع أكثر من ‪%60‬من‬ ‫اللحوم ومنتجاتها بالدوية والكيماويات لعدم وجود أسلوب‬ ‫لمقاومة هذه الظاهرة‪.1‬تجاهل تعيين رئيس للهيئة العامة للخدمات البيطرية خلفا‬ ‫لرئيسها السابق الذى توفى منذ‬ ‫عامين‪ ،‬وانتداب أستاذ جامعة للقيام بعمله لحين خروجه على‬ ‫المعاش العام القادم‪.2‬عدم تطوير مهنة الطب البيطرى والبقاء على حالتها‬ ‫منذ أعوام عديدة‪ ،‬مثل البقاء على استعمال عقار‬ ‫كلورامفينيكول للحيوانات وطيور المزرعة‪ ،‬رغم أنه منع من‬ ‫دول العالم حتى للنسان لنه يسبب سرطان الدم للطفال‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .3‬غياب أجهزة فحص نسبة الكيماويات والدوية فى جسم‬ ‫الحيوانات المعدة للذبح‪ ،‬مما أدى إلى عدم إتباع التعليمات‬ ‫الخاصة بحظر ذبح أى حيوان أثناء فترة علجه‪ ،‬إنما أى‬ ‫مرب أو طبيب بيطرى يخشى على حيوانه من النفوق يرسله‬ ‫مباشرة إلى المجزر للذبح‪.‬‬ ‫حرب النعام‪:‬‬ ‫‪252‬‬ .6‬استمرار استيراد الحيوانات والمواشى فى إطار اتفاقية‬ ‫الجات‪ ،‬وعدم وجود محاجر خاصة بالحيوانات البرية‬ ‫واستخدام حديقة الحيوان كمحجر‪ ،‬وعدم وجود متخصصين‬ ‫أو أجهزة فحص سوف يغرق مصر بأمراض تصيب النسان‬ ‫قبل الحيوان‪.4‬انتشار المراض بين الحيوانات نظرا لدخالها إلى‬ ‫الحجر البيطرى دون أى فحوصات حاملة معها عشرات من‬ ‫المراض لتنقلها لزوار الحدائق التى يوجد بها الحجر أو نقلها‬ ‫للمزارعين‪.‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫‪253‬‬ .‬‬ ‫دروس للمطبعين‪:‬‬ ‫وبعد أن يدفع رجل العمال دم قلبه فى دراسة الجدوى)والكلم هنا أنقله من تحقيق‬ ‫للزميل محمود نافع بالعالم اليوم(‪ ،‬وإقامة المنشآت تكون النتيجة‪ ،‬إما أن يختفى الخبير‬ ‫ويسافر إلى إسرائيل بحجة أن المن القومى عندهم يمنع نقل سللت النعام إلى‬ ‫الخارج حتى ل تأخذ تلك الدول أسواقها الخارجية فى بيع النعام‪.‫ولم تقتصر الحرب المعلنة من جانب إسرائيل ضد مصر على الثروة الحيوانية فقط‪،‬‬ ‫إنما امتدت إلى تربية طيور النعام‪ ،‬والسبب أن بيض النعام أغلى من الذهب‪ ،‬وكتكوته‬ ‫عائدا يفوق مائة ضعف ما تدره تربية البقار والدواجن والرانب والغنام‪ ،‬وأى‬ ‫صناعة أخرى‪ ،‬لذلك تخطط إسرائيل لستمرار احتكارها لهذه الصناعة وتحرص‬ ‫على عدم نجاح محاولت بعض رجال العمال فى مصر لتربية النعام‪.‬‬ ‫وفى مر حاربوا النعام لن مناخ مصر وبيئتها هو المناخ المثالى لنتعاش تلك‬ ‫الصناعة من حيث الطقس والبيئة الصحراوية المناسبة لحياة هذا الطائر‪ ،‬والنبات‬ ‫الذى يتغذى عليه طول السنة وهو البرسيم الحجازى‪ .‬‬ ‫وحتى تتبلور أهمية تربية النعام فى أذهاننا نشير إلى أن خبراء القتصاد فى استراليا‬ ‫وجدوا أن القطيع المكون من ذكر و ‪5‬بقرات ينتج ‪5‬بقرات سنويا‪.‬‬ ‫لصوص دائما‪:‬‬ ‫وبدأت تربية النعام بالكيان الصهيونى عندما قام خبير يهودى منذ ‪15‬عاما فقط بسرقة‬ ‫البيض من جنوب أفريقيا‪ ،‬وقام بتفريخه فى الكيان الصهيونى فى صحراء النقب وتل‬ ‫أبيب‪ ،‬وتمت صناعة تربية النعام وترعرعت بالكيان الصهيونى وذاق الخبراء‬ ‫الصهاينة طعم المكسب‪ ،‬لذلك راحوا بشتى الطرق يحاربون هذه الصناعة بمصر‪.‬ولذلك فإن إسرائيل لجأت‬ ‫لستغلل التعاون القائم بين دوائر بها وزارة الزراعة المصرية وأرسلت خبراءها‬ ‫يحفزون رجال العمال والمستثمرين المصريين على إقامة مزارع النعام‪ ،‬ويتولى‬ ‫هؤلء الخبراء الصهاينة إعداد دراسات الجدوى التى يتعمدون فيها إغراء المصريين‬ ‫بالرباح التى ستعود عليهم كل عام لو باعوا النعام عمر سنة‪ ،‬وكل عدة أشهر لو‬ ‫باعوه صغيرا‪ ،‬وكل أياما لو باعوه بيضا‪..‬بينما نفس العدد فى‬ ‫النعام ينتج مائة نعامة‪ ،‬وأن تكاليف التغذية فى البقار تصل إلى ‪900‬جنيه مصرى‬ ‫بينما تتكلف ‪10‬آلف جنيه فى النعام‪ ،‬وأن بيع الرأس بعد سنة من البقار يصل إلى‬ ‫‪550‬فى السنة‪ ،‬بينما فى النعام إلى ‪500‬جنيه‪ ،‬وأن الدخل العام من بيع البقار يصبح‬ ‫‪27.5‬ألف جنيه‪ ،‬بينما نجد‬ ‫العائد فى النعام بعد الخصم ‪40‬ألف جنيه‪.5‬ألف جنية‪ ،‬فإذا خصمنا المصروفات‪ ،‬سنجد العائد ‪8.

‬‬ ‫وثالث الحتمالت أن يبقى الخبير السرائيلى بالمزرعة لستجابة صاحبها لتعليمات‬ ‫خبراء الطب البيطرى باستيراد كتاكيت النعام من بلدان بخلف إسرائيل‪ ،‬وهنا يبدأ‬ ‫دور الخبير السرائيلى فى تدمير المزرعة‪.‬‬ ‫‪254‬‬ .‬‬ ‫ومؤخرا استوردت إحدى المزارع بيضا من إسرائيل بسعر البيضة ‪70‬دولرا وعينت‬ ‫خبيرا إسرائيليا مشرفا على المزرعة‪ .‬فلم يفقس ‪%90‬من البيض وقبل الفقس بأيام‬ ‫هرب الخبير‪.‫وإما أن يبقى الخبير ويدعى أن له اتصالت كبيرة وأنه سوف يدبر توفير البيض‬ ‫والكتكوت‪ ،‬ويفى بوعده بالفعل‪ ،‬ولكن كل الكتاكيت التى يأتى بها لمصر تكون مصابة‬ ‫بمرض حمى الكونغو الذى يدمر المزرعة ويلحق الخسارة بها فى غمضة عين‪.

‬ووزارة الزراعة ترفض فتح‬ ‫مواسير أسفل طريق سوميد لنقاذها‪.‫يوسف والى منح بحيرة مريوط لشركة"إسرائيلية"لمدة‬ ‫‪99‬عاما‬ ‫• عبد الحليم رمضان يقاضى نائب رئيس الوزراء‬ ‫وآخرين لتسهيلهم العدوان على سيادة مصر‪.‬‬ ‫• المزارع تحتضر الن‪ .‬‬ ‫جريدة "الشعب" ‪ 23‬أبريل ‪1999‬‬ ‫‪255‬‬ ..

‬يوسف والى ورفاقه رجال التطبيع‪ .‬‬ ‫ومضى قائل‪ :‬إن الستئناف الذى تقدمت به أشار إلى أن المادة ‪58‬من الدستور نصت‬ ‫على أن الدفاع عن الوطن وأرضه واجب مقدس‪ ،‬إضافة إلى أن البحيرة تعتبر من‬ ‫ملكية الشعب العامة فى المادة ‪30‬من الدستور الذى نص فى المادة ‪33‬منه على أن‬ ‫الملكية العامة وحمايتها ودعمها واجب على كل مواطن وفقا للقانون‪.‬فلقد‬ ‫قام هذا الوزير بتأخير جانب منها بثمن بخس لحدى الشركات السرائيلية ولمدة‬ ‫‪99‬عاما وبامتيازات تعد عدوانا صارخا على سيادة الوطنية‪.‬‬ ‫وصرح الستاذ‪/‬عبد الحليم رمضان المحامى لـ"الشعب"بأن التأخير تم مقابل بضعة‬ ‫آلف من الجنيهات مقابل استحواذ الشركة السرائيلية الردنية على البحيرة بما فيها‬ ‫من مياه واستثمار أسماكها وأرصفتها ومبانيها وكل ما فيها‪.‬‬ ‫‪256‬‬ .‬‬ ‫ولم يكتف الوزير بذلك ففوض رجال الثروة السمكية والمصايد بوزارته فى إبرام‬ ‫سلسلة من التفاقات المتعلقة بتعاون مشبوه مع العدو السرائيلى فى هذا المجال‪.‬‬ ‫أمن الوطن‪:‬‬ ‫وحذر رمضان من أن البحيرة تعتبر من أرض ومياه الوطن التى تدخل فى حزام أمن‬ ‫الوطن ومياهه القليمية المحرم على أى دولة أو جهة أجنبية اختراقها برا أو بحرا أو‬ ‫جوا بدون إذن من سلطات الدولة‪.‬‬ ‫وقال الستاذ عبد الحليم رمضان‪ :‬وقد قضى فى الدعوى البتدائية بعدم قبولها لنتفاء‬ ‫صفتى ومصلحتى فى البحيرة لنها ليست من ممتلكات عائلتى وليست لى صفة فى‬ ‫طلب إبطال عقد تأجيرها وليست لى مصلحة فى بطلن اليجار‪ ،‬ومعروض حاليا‬ ‫على القضاء طعن استئناف على حكم عدم القبول‪.‬يوسف والى‪-‬نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة‪-‬وآخرين ببطلن‬ ‫قراره بالتصرف فى بحيرة مريوط)‪30‬ألف فدان(التى قامت الوزارة بتأجيرها‬ ‫لشركة"إسرائيلية"أردنية لمدة ‪99‬عاما‪.‬‬ ‫ولقد فسرت الوقائع الماضية حقيقة ما يحدث منذ أعوام فى بحيرة مريوط من تنفيذ‬ ‫مخطط اغتيال ممنهج ومنظم لهذه البحيرة‪ ،‬حار العميد طيار متقاعد على حجاج فى‬ ‫فهم مبرراته وأسبابه‪ ،‬بعد أن تكبد هو وأصحاب مزارع أسماك بحيرة مريوط من‬ ‫صغار المستثمرين خسائر تجاوزت الـ ‪50‬مليون جنيه‪ ،‬بعد أن أخفقت كل محاولت‬ ‫لفتح ماسورة مياه الصرف التى ستنقذ البحيرة أسفل طريق سوميد خلل العوام‬ ‫الطويلة الماضية وفيما يلى التفاصيل‪:‬‬ ‫تنظر محكمة الستئناف‪-‬حاليا‪-‬دعوى قضائية أقامها الستاذ عبد الحليم رمضان‬ ‫المحامى ضد د‪ .‫حتى بحيرة مريوط لم تسلم من مخططات د‪ .‬‬ ‫واستطرد قائل‪ :‬لقد رخص العقد للشركة المستأجرة فى تأجير ما استأجرته إلى ما‬ ‫ومن تشاء وبيع العيان المؤجرة والتصرف فيها إلى ما ومن تشاء‪.

‬‬ ‫إلى هنا ينتهى كلم روز اليوسف والتى كانت تقصد بالطبع أ‪.‬‬ ‫ويمضى الزميل وائل البراشى فى روز اليوسف قائل‪" :‬والدكتور كان أستاذا بكلية‬ ‫زراعة السكندرية تخصص حشرات ثم قفز من المعامل والمدرجات إلى وزارة‬ ‫الزراعة عام ‪1981‬بعد أن انتدبته الوزارة من الكلية وأصبح يتولى مسؤولية عدة‬ ‫شركات ومنشآت هى‪:‬‬ ‫رئيس مجلس إدارة شركتى"المصرية للصيد ومعداته‪ ،‬مريوط للمزارع السمكية"‪،‬‬ ‫كما تولى موقع مفوض عام ومدير مشروع مريوط لخدمة المزارع السمكية وعضو‬ ‫مجلس إدارة مشروع العباسية للمزارع السمكية‪.‬يوسف والى‪-‬‬ ‫وزير الزراعة‪-‬إلى عميد كلية الزراعة جامعة السكندرية عبارة الندب لبعض الوقت‪،‬‬ ‫وهنا تفرض تساؤلت بسيطة نفسها ما هى علقة الحشرات بالثروة السمكية وما‬ ‫أهمية وحجم نفوذ الدكتور المنتدب‪.‬‬ ‫تاريخ أسود‪:‬‬ ‫وعموما فتاريخ الوجود الصهيونى ببحيرة مريوط جاء مع مجئ د‪ .‬يوسف والى‬ ‫لمنصبه الوزارى‪ ،‬وفيما يلى أنقل السطور التالية التى سبق أن نشرت بمجلة روز‬ ‫اليوسف والتى تدافع حاليا عن يوسف والى وهذا نصها‪:‬‬ ‫"إسرائيل"‪ .‬د فاروق الجيار الذى‬ ‫ترعرت فى عهده العلقات مع إسرائيل بمجالت الثروة السمكية ومهد ونفذ عملية‬ ‫تأجير البحيرة للشركة الردنية السرائيلية خلل فترة توليه المواقع السابق ذكرها‪..‬‬ ‫بيض بورى‪:‬‬ ‫‪257‬‬ .‬‬ ‫ورغم كل هذه المهام الثقيلة فقد جاء فى خطاب النتداب الموجه من د‪ .‫ويقول عبد الحليم رمضان‪ " :‬علما أن التجنيد الجبارى المفروض على المواطنين‬ ‫فى المادة ‪58‬من الدستور وفق قانون التجنيد الجبارى تم تقريره للدفاع عن الوطن‬ ‫وأرضه ومائه وهوائه"ويقول‪ :‬إنه بمثل هذا الحكم الذى استأنفه والخاص ببحيرة‬ ‫مريوط يعتبر كل جندى مجند فى حل من الخدمة العسكرية والتجنيد ما دام ل يملك‬ ‫ملكية الجزء من الرض والماء والهواء والسماء التى له فيها حق ملكية خاصة‪.‬هى أسهل واقصر قناة لتحقيق الطموح الشخصى السياسى والمادى دون‬ ‫شرط المكانيات والكفاءة والستحقاق‪ ،‬وأنه كلما أظهرت تحمسك للتعاون مع‬ ‫إسرائيل تفتحت أمامك أبواب السياسة والمال‪ ،‬من هذا المدخل يمكن فهم قصة‬ ‫الصعود المفاجئ والغريب للدكتور الذى كانت ترسله وزارة الزراعة إلى إسرائيل‬ ‫لزيارة مشروعات التعاون الزراعى بين مصر وإسرائيل‪ ،‬ومنها مشروع المزارع‬ ‫السمكية المكثفة سواء تحت البيوت المحمية أو الخاضعة للتربية فى أقفاص المجارى‬ ‫المائية والبحار حسب نص أحد قرارات السفر‪.

4‬متر وهذا يدل على عدم‬ ‫وجود فتحات أسفل الجسر أو انسداد هذه الفتحات فى حالة وجودها‪..‬قال الجيار عن دور شركة مريوط للمزارع السمكية فى‬ ‫دعم الستزراع السمكى فى مصر و"إسرائيل"ومنطقة الشرق الوسط‪:‬‬ ‫إن شركته توفر الزريعة والقشريات لمشروعات الستزراع بالمنطقة‪.‬‬ ‫ويعتز فاروق الجيار بان شركته التابعة لوزارة الزراعة قامت عام ‪1994‬بتصدير‬ ‫بيض بورى مخصب وزريعة إلى إسرائيل من إنتاج مفرخ مزرعة مريوط‪.‬‬ ‫‪258‬‬ .‬‬ ‫تكشف دراسة مهمة أعدها المكتب الستشارى للنشاءات المدنية بالسكندرية وتحمل‬ ‫عنون"دراسة ظاهرة ارتفاع منسوب المياه ببحيرة امتداد وادى مريوط غرب جسر‬ ‫شركة سوميد" تكشف هذه الدراسة أن منسوب المياه فى الجهة الغربية لطريق سوميد‬ ‫يعلو منسوبها فى الجهة الشرقية للطريق بمقدار يصل ‪1.‬‬ ‫وتقوم بعمل دراسات الجدوى لهذه المزارع وإنشائها والمفرخات وتتولى تدريب‬ ‫مبعوثين عرب وأجانب وتوفير الغذاء البروتينى‪.‬‬ ‫وبالتالى كما توضح الدراسة أصبح جسر شركة سوميد يعمل كجسر ترابى يحجز مياه‬ ‫بحيرة وادى مريوط من الجهة الغربية ويمنع مرورها إلى الجهة الشرقية من الطريق‬ ‫حيث يتم التخلص منها عن طريق الرفع إلى مصرف غرب النوبارية ومنه إلى‬ ‫البحر‪.‬‬ ‫وسيؤدى الرتفاع المستمر فى منسوب المياه إلى تهديد طريق مطار قاعدة برج‬ ‫العرب الجوية بالنهيار والغرق ويتسبب فى إلحاق التصدعات بالطريق وتهديد جسر‬ ‫سوميد ذاته بالنهيار وهو ما قد يؤدى لكارثة جراء كميات المياه المكدسة خلفه‪.‬‬ ‫وأوضحت الدراسة أن ذلك سيؤدى إلى ضعف إنتاجية المزارع السمكية المقامة‬ ‫بامتداد وادى مريوط نتيجة ارتفاع درجة الملوحة وتركيز الملوثات بمياه الحواض‬ ‫السمكية نتيجة وقف الصرف وتركيز الملح بالبحيرة‪.‬‬ ‫وعموما فلقد تمت عملية الطاحة بفاروق الجيار عقب سلسلة من التجاوزات‬ ‫والسياسات المدمرة التى ارتكبها‪ ،‬وضغطت بعض الجهزة الرقابية على وزير‬ ‫الزراعة الذى تخلص منه بصعوبة تقديرا لدوره فى التطبيع‪.‫وفى حلقة عمل حول الستزراع السمكى بمصر عقدت بقاعة الجتماعات بأكاديمية‬ ‫البحث العلمى والتكنولوجيا‪ .‬‬ ‫وإذا كانت الشركة السرائيلية الردنية استحوذت على جانب من البحيرة يمكن أن‬ ‫يتخطى ال ‪5‬آلف فدان بمائتى ألف فدان‪ ،‬فإن بقية أراضى البحيرة تغتال حاليا من‬ ‫قبل دوائر على علقة بوزارة الزراعة‪ ،‬ولم تفلح كل محاولت زراع السماك مع‬ ‫وزير الزراعة لنقاذ البحيرة من جريمة الغتيال‪.

‬‬ ‫وفى الختام أوصت الدراسة بسرعة إنشاء برابخ"مواسير"أسفل جسر سوميد الحالى‬ ‫لتحقيق التزان فى المياه على جانبى الطريق بهدف عدم استخدام هذا الطريق كسد‬ ‫يحجز مليين المتار المكعبة من مياه بحيرة امتداد وادى مريوط فى الجهة الغربية‬ ‫منه وتنفيذ محطة صرف جيدة‪.‬‬ ‫واقترحت اللجنة على مشروع مريوط تشغيل محطة الطلمبات الحالية التابعة له وفتح‬ ‫مواسير سحب المياه أسفل سوميد‪ ،‬وإنشاء محطة طلمبات جديدة شمال محطة طلمبات‬ ‫المشروع الحالية فى اتجاه البحر لصرف مياه وادى مريوط‪ ،‬وحتى الن لم تنفذ‬ ‫قرارات اللجنة‪.‬‬ ‫يشير تقرير فنى عن المزارع السمكية إلى ارتفاع نسبة الملوحة يؤدى إلى زيادة قابلية‬ ‫السماك لتسمم بالمعادن الثقيلة مثل الكادميوم والكروم‪ .‬وهرب السماك والزريعة من‬ ‫المزارع للبحيرة‪.‬‬ ‫وقد بعثت إدارة الصرف بالنوبارية أيضا بخطاب لرئيس مجلس إدارة شركة مريوط‬ ‫تحذره فيه من استمرار إغلق فتحات المياه أسفل طريق سوميد‪.‬‬ ‫وقد أرسلت الهيئة العامة للطرق والكبارى خطابا لمحافظ السكندرية تحذره فيه من‬ ‫انهيار طريقى سوميد وبرج العرب‪ ،‬وهو ما سوف يؤدى لوقوع كارثة‪ ،‬وأحد‬ ‫الطريقين يستخدمه رئيس الجمهورية وجميع ضيوف السكندرية وضيوف مصر‬ ‫الكبار كونه يربط العاصمة الثانية بقاعدة برج العرب الجوية‪.‬‬ ‫يقول العميد طيار متقاعد على عبد المجيد حجاج‪-‬صاحب إحدى المزارع بالوادى‪-‬إن‬ ‫وادى مريوط منطقة مثالية للستزراع السمكى)‪30‬ألف فدان( وهو مسطح مائى يمتد‬ ‫من طريق أم زغيو شرقا)عند الكيلو ‪21‬طريق إسكندرية مطروح(حتى طريق برج‬ ‫‪259‬‬ ..‬‬ ‫ويؤكد التقرير أن ذلك أدى إلى موت كثير من السماك وتقزمها‪ ،‬حيث وصلت أوزان‬ ‫بعض العينات التى أخذتها وقمت بوزنها بالكلية)الكلم لواضع التقرير(من ‪50-34‬جم‬ ‫بالرغم من طول مدة تربيتها التى تقدر بسنة ونصف‪ ،‬كذلك لوحظ عدم إقبالها على‬ ‫استهلك العلف‪.‬وهذا التسمم يتزايد بارتفاع‬ ‫نسبة الملوحة‪ ،‬لن ارتفاع الملوحة إلى ‪50‬فى اللف أدى إلى زيادة نسبة موت‬ ‫السماك‪.‬‬ ‫هذا وكان وزير الزراعة أصدر قرارا وزاريا برقم ‪667‬لعام ‪1996‬لتشكيل لجنة تقوم‬ ‫بدراسة المشاكل التى تواجهها بحيرة مريوط‪.‫وتخلص الدراسة إلى ارتفاع منسوب مياه البحيرة جعل أصحاب المزارع بالكيلو‬ ‫‪39‬غرب السكندرية يهجرون مزارعهم بعد غرقها‪ .‬‬ ‫كما كشف معمل التحاليل الزراعية الرشادى أن الملوحة تفاقمت ووصلت نسبتها إلى‬ ‫ستة أضعاف ملوحة البحر وذلك فى تحاليل أجراها علماء جامعة السكندرية‪.

(1/4/1995‬‬ ‫ويضيف العميد حجاج‪:‬‬ ‫ولجأنا إلى جميع المسئولين لمعرفة السباب ولسرعة الحل ولكن لم نجد أى رد‬ ‫إيجابى فاعتذر رئيس هيئة الثروة السمكية عن التدخل حيث إن الوادى يتبع مشروع‬ ‫مريوط لخدمة المزارع السمكية‪ ،‬وكانت جميع الردود سلبية لمعظم المسئولين‪.‬‬ ‫ويضيف أن المياه تتدفق من الغرب إلى الشرق حتى مصرف العموم بمنتصف بحيرة‬ ‫مريوط)حيث منسوب المياه ‪2.5‬م تحت مستوى البحر(فيتم التحكم فى ذلك بواسطة‬ ‫صرف المياه عن طريق محطة طلمبات المكس الموجودة على المصرف إلى البحر‪.‬‬ ‫ويمضى قائل‪ :‬وفى مارس ‪1995‬بعد لجوئنا إلى رئيس جامعة السكندرية‪ ،‬تم تشكيل‬ ‫لجنة متخصصة لعمل تقرير بالسباب والحل‪ ،‬وكان هذا هو الرد اليجابى الوحيد فى‬ ‫هذا الوقت‪ ،‬وأثناء بحث اللجنة تكشف الحقائق‪ ،‬وعرفنا أن شركة مريوط للمزارع‬ ‫السمكية هى التى ارتكبت مخالفة سد البرابخ والمواسير السفلية بجسر سوميد بالتواطؤ‬ ‫مع شركة سوميد صاحبة الجسر_عقد الترميم بين الشركتين(وقد تم عمل محضر رقم‬ ‫‪4072/2495‬ح العامرية بتاريخ ‪3/4/1995‬لثبات حالة سد المواسير بالجسر حيث‬ ‫إنه أثناء المعاينة فى هذا المحضر كانت معدات وعمال شركة مريوط للمزارع‬ ‫السمكية هم الذين يقومون بأعمال الترميم وسد الفتحات على الجسر ولم تلتزم أى من‬ ‫‪260‬‬ .‫العرب غربا)ك ‪48‬لنفس الطريق(ويحده جبل أبو صير من الجهة البحرية وجبل‬ ‫مريوط من الجهة القبلية تتخلله مجموعة من الطرق القاطعة له عرضيا ومزودة‬ ‫جميعها بالبرابخ والسحارات‪ ،‬ويتم تجديد الوادى بالمياه من مصادر متعددة وبشكل‬ ‫مستمر ودائم وهى‪:‬‬ ‫المياه الجوفية ومياه المطار والصرف الزراعى للمناطق المجاورة‪ ،‬ويصب به‬ ‫مصرفا بهيج والغربانيات‪ ،‬وصرف مياه المزارع السمكية المقامة على ضفتى الوادى‬ ‫وصرف مياه شركة النصر للملحات ببرج العرب‪.‬‬ ‫ويستطرد العميد على حجاج فى حديثه بالقول بأنه فى شهر فبراير ‪1995‬ارتفع‬ ‫المنسوب وغرقت المزارع وهربت السماك إلى الوادى والبحيرة‪ ،‬وتدمرت البنية‬ ‫الساسية وأصبح الصرف عكسيا‪ ،‬حيث إن منسوب مياه الصرف كان فى ارتفاع‬ ‫مستمر‪ ،‬وحاولنا إصلح ما يمكن إصلحه بالحفار البر مائى والذى أرسلته شركة‬ ‫مريوط بعد الغرق‪ ،‬وهى الوحيدة التى تمتلك هذا الحفار والذى يتكلف ‪1300‬جنيه‬ ‫يوميا‪ ،‬علما بأن إنتاجه يقل مع ارتفاع منسوب المياه إل أن جميع محاولتنا للترميم‬ ‫وإعادة التشغيل باءت بالفشل لفداحة المشكلة‪ ،‬وزادت خسائرنا على خمسين مليون‬ ‫جنيه حيث حوالى عشرة مليين تكاليف البنية الساسية‪ ،‬والباقى قيمة السماك التى‬ ‫هربت للوادى والبحيرة)‪35‬مزرعة بحوالى ‪3500‬فدان(وقد تم عمل محضر لثبات‬ ‫الضرار)المحضر رقم ‪608/95‬برج العرب بتاريخ ‪.

‬‬ ‫ويتساءل ونحن نتساءل معه‪ :‬هل للشركة"السرائيلية" التى استحوذت على مساحات‬ ‫من البحيرة علقة بإغراق المواسير الموجودة أسفل جسر سوميد؟‬ ‫ويتردد أن الصهاينة يخططون لتطفيش زراعها من أجل الستيلء على بقية‬ ‫المساحات‪.‬‬ ‫‪261‬‬ .‬ويختتم العميد على حجاج حديثه معربا عن دهشته لنه‬ ‫منذ ‪6‬أعوام لم يترك مسئول فى الدولة إل ولجأ إليه من أجل فتح ماسورة أسفل جسر‬ ‫سوميد لتوصيل مياه الصرف لمزرعته والمزارع الموجودة بمريوط وفتح المواسير‬ ‫التى أغلقتها شركة مريوط‪ ،‬وتكللت كل جهوده حتى الن بالفشل‪.‫الشركتين بالمواصفات الفنية‪.

262 .

263 .

264 .

265 .

266 .

267 .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful