‫جيولوجيا‬

‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬

‫(ب‬

‫هني)‬

‫الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية‬
‫وزارة التعليم العالي و البحث العلمي‬
‫المدرسة العليا للساتذة بالقبة الجزائر‬

‫عنوان الوحدة التعليمية‪:‬‬
‫لطلبة التعليم عن بعد‪:‬‬

‫جيولوجيا عامة‬
‫فرع العلوم‬

‫السنة الجامعية ‪2006/2005‬‬

‫الجزء رقم ب ‪: 02‬‬

‫مبادىء أولية في قراءة و رسم الخرائط‬
‫الطبوغرافية والجيولوجية‬

‫‪1‬‬

‫جيولوجيا‬

‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬

‫دروس مصممة من طرف‪:‬‬
‫بشير هني‬
‫أستاذ مكلف بالدروس‪ ،‬قسم العلوم الطبيعية‬
‫العنوان اللكتروني ‪:‬‬

‫‪bahenni@yahoo.fr‬‬

‫‪2‬‬

‫(ب‬

‫هني)‬

‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫الخـرائط الطبوغرافية‬ ‫‪3‬‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ .

‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫المتواجدة في نطاق تلك الخريطة‪.‬نعرف الحداثيات الجغرافية بأنها قيم الزوايا الخاصة بموقع نقطة ما‬ ‫على سطح الرض بالنسبة لخط الطول الصلي (‪)Méridien d’origine‬‬ ‫و لخط الستواء ‪ )Equateur( .‬‬ ‫يمكن للخرائط الطبوغرافية أن تحتوي على معلومات أخرى ل تقل‬ ‫أهمية مثل خطوط الطول و خطوط العرض (‪)Méridiens et Parallèles‬‬ ‫التي تسمح بتحديد موقع أي نقطة على الخريطة؛ و هذا النوع من التحديد‬ ‫يسمى بالحداثيات الجغرافية(‪)Coordonnées géographiques‬‬ ‫لهذه‬ ‫النقطة‪ .‬يمكن أن نستعين كذلك بالتقسيمات على‬ ‫شكل مربعات و المسماة بالتربيعات الكيلوميترية لمبير (‪Quadrillage‬‬ ‫‪)kilométrique Lambert‬‬ ‫‪4‬‬ ...‬هندسيا‪ ،‬يمكن تعريف الخريطة الطبوغرافية بأنها‬ ‫إسقاط تضاريس سطح الرض على مستوى أفقي‪.1‬عناصر الخريطة الطبوغراطية‪:‬‬ ‫يشترط لكل خريطة طبوغرافية أن تحتوي على دليل (مفتاح) الذي‬ ‫يمكن من خلله توضيح أهم الرموز المستعملة و هذا للتعرف بواسطتها على‬ ‫تضاريس الرض و مواقع الطرقات و التلل و الوديان و المدن و السدود‪.‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫تعريف‪:‬‬‫الخرائط الطبوغرافية (تسمية مشتقة من الكلمة اليونانية "طبوس" ‪Topos‬‬ ‫أي مكان) هي تمثيل على سطح منبسط لمناطق من سطح الرض و هذا‬ ‫حسب مقياس رسم محدد‪ .

Latitude 'L .λ‬هو الزاوية المكونة‬ ‫بين الخط الذي يمر على "أ" نحو مركز الكرة الرضية و مستوى خط‬ ‫الستواء (العرض الصلي) كما هو موضح في الشكل ‪ .‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫تستعمل خطوط الطول و خطوط العرض عادة كحدود للخرائط‬ ‫الطبوغرافية و توضع الجهة العلوية للخريطة نحو الشمال حيث أن خطوط‬ ‫الطول تكون في التجاه شمال‪-‬جنوب بينما خطوط العرض تكون في التجاه‬ ‫شرق‪-‬غرب‪.‬‬ ‫إن الطول الجغرافي "ط" ‪ )'β )Longitude 'H‬لنقطة "أ" هو‬ ‫الزاوية المكونة بين مستوى خط الزوال للنقطة و مستوى خط الزوال المعتبر‬ ‫كخط الزوال الصلي و الزاوية تحسب من ‪ 0‬إلى ‪ 200‬غراد أو من ‪ 0‬إلى‬ ‫‪ 180‬درجة ابتداء من خط الزوال الصلي (هو موجب نحو الغرب و سالب‬ ‫نحو الشرق)‪.‬‬ ‫ملحظة‪ :‬خط زوال باريس هو خط الزوال الصلي لمرتسم لمبير (‬ ‫‪ )Lambert Projection‬أما خط زوال غرينويتش ( ‪)Greenwich‬‬ ‫بالقرب من لندن فهو خط الزوال الصلي العالمي لمرتسم مركاتور (‬ ‫‪) Projection Mercator‬‬ ‫العرض الجغرافي "ع" أو ‪ .2‬تحسب زاوية‬ ‫العرض الجغرافي من ‪ 0‬إلى ‪ 100‬غراد أو من ‪ 0‬إلى ‪ 90‬درجة و هذا‬ ‫إبتداء من خط الستواء و تكون القيمة موجبة نحو الشمال و سالبة نحو‬ ‫الجنوب‪.‬‬ ‫‪5‬‬ .

1‬خطوط التسوية ‪ -‬الكنتور‪ :-‬هو خط يربط بين نقاط لها نفس الرتفاع عن سطح‬ ‫البحر أو بمعنى أخر هو تقاطع مستوى أفقي مع التضاريس‪.1‬أنواع خطوط التسوية‪ :‬هناك ثلثة أنواع من خطوط التسوية‪.‬‬‫ الخضر‪ :‬يمثل الغطاء النباتي‬‫ الخطوط ذات لون أجوري‪ :‬خطوط التسوية‪-‬الكنتور‪-‬‬‫ الرمادي‪ :‬منطقة الظل أثناء أخذ الصور الجوية للمنطقة المعينة‪.‬‬‫‪4.‬‬ ‫‪ 7.1‬المقياس‬ ‫ا‪ -‬العددي=‬ ‫المسافة علي الخريطة‬ ‫المسافة في الميدان‬ ‫مثال‪ 1/20.000‬ملم في الميدان‬ ‫ب‪ -‬الخطي‪ 0 :‬ـــــــ ‪1000‬م‬ ‫ملحظة‪ :‬المقياس الخطي أكثر أهمية من المقياس العددي وذلك لن المقياس الخطي‬ ‫يتغير مع تغير الخريطة بينما ل يتغير المقياس العددي مع تغير الخريطة‪.‬‬ ‫‪ 5.‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫‪3.1‬اللوان‪:‬‬‫ السود‪ :‬يستعمل للكتابة وتمثيل المنشات النسانية المدن – الطرقات‬‫ الزرق‪ :‬يستعمل لتمثيل المجارى المائية‪ ،‬البحيرات‪ ،‬السدود و البحار‪.‬‬ ‫الخطوط العادية‪ :‬وهي خطوط متواصلة ذات لون أجوري فاتح‪.‬ففي الجزائر‬ ‫مثل‪ :‬أجري مسح باتجاه شرق – غرب ولهذا حدد اتجاه الشمال نحو أعلى الخريطة‪.‬‬ ‫‪6‬‬ .000 :‬معناه ‪1‬ملم على الخريطة يقابله ‪ 20.‬‬ ‫‪ 6.1‬اتجاه الخريطة‪ :‬توجه الخرائط حسب المسح الطبوغرافي للبلد‪ .

‬‬ ‫‪ 8.‬‬ ‫تطبيق‪:‬‬ ‫إذا كان لدينا نقطتين جانبيتين ‪285‬م و ‪325‬م تـفصلهما ‪ 4‬خطوط تسوية عادية‪،‬‬ ‫يكون الفاصل الرأسي = ‪10‬م‪.‬‬ ‫تطبيق‪:‬‬ ‫إذا كان الفاصل الرأسي = ‪10‬م‪ ،‬نرسم الخطوط العادية كل ‪10‬م والخطوط الرئيسية‬ ‫كل ‪50‬م‪ .‬‬ ‫المسافة الكنتورية‪ :‬هي المسافة العمودية بين خطين عاديين على الخريطة‪.‬‬ ‫إذا كان الفاصل الرأسي = ‪50‬م‪ ،‬نرسم الخطوط العادية كل ‪50‬م والخطوط الرئيسية‬ ‫كل ‪200‬م‪ .‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫الخطوط الرئيسية‪ :‬وهي خطوط متواصلة ذات لون أجوري داكن‪.1‬النقاط الجانبية‪ :‬هي نقاط يحدد فيها الرتفاع بدقة‪ ،‬يكمن الهدف من استعمالها‬ ‫في تحديد الفاصل الرأسي‪.‬ويكون في هذه الحالة ‪ 3‬خطوط عادية بين كل خطين رئيسيين‪.‬و قراءة الخري طة يع ني تح ويل خطوط ال تسوية و‬ ‫‪7‬‬ .‬ويكون في هذه الحالة ‪ 4‬خطوط عادية بين كل خطين رئيسيين‪.‬‬ ‫الخطوط ما بين العادية‪ :‬وهي خطوط متقطعة وغير متواصلة تخص المناطق‬ ‫الشديدة النبساط‪.‬‬ ‫قراءة الخريطة الطبوغرافية‬ ‫يجد الكث ير من الناس ص عوبة في قراءة الخري طة الطبوغ رافية و تف سيرها‬ ‫و حل رم وزها التضا ريسية ‪ .

‬‬ ‫ت شكل خطوط الكنتو ر في الوديان والمجاري ال مائية ما يش به حرف ( ‪) V‬‬‫أو المثل ث‪ ،‬حيث يكون ر أسه م تجها باتجاه الم نبع‪( ،‬أي ع كس التيار)‪ ،‬وفي‬ ‫هذه الحالة فان ارتفاع خطوط الت سوية تزداد ك لما اتجه نا من الم ركز ن حو‬ ‫‪8‬‬ .‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫ارتف اعاتها ال تي ت مثل جبال‪ ،‬وديان ومنخفضات بأ شكالها المتن وعة و تداخ لها مع‬ ‫بعضها الب عض و در جة تعقي دها ‪ .‬إن ش كل خطوط ال تسوية ود رجة انتظا مها أو‬ ‫تعرجاتها و قربها أو بعدها عن بعضها البعض تعبر عن تضاريس المنطقة و كل‬ ‫التفا صيل ال تي ي سمح بإبرا زها المقياس الم عتمد للخ ريطة‪ ،‬لذلك فإن على قارئ‬ ‫الخريطة الطبوغرافية أن يكون معدا إعدادا جيدا لتحويل خطوط كنتور الخريطة إلى‬ ‫الب عد الثالث‪ ،‬أي الرتفاعات و النخفاضات ‪ .‬وبر غم من التب اين ال كبير في الشكال‬ ‫التضاريسية التي تبديها خطوط التسوية إل أننا يمكن أن نحدد ونتذكر السمات العامة‬ ‫ال تي ت ساعدنا في فك رموز الخطوط الكنتور ية وقراءة الخري طة الطبوغ رافية‬ ‫بالعلمات التالية‪:‬‬ ‫تبدو الجبال والتلل عل ى شكل خطوط دائ رية أو ش به دائر ية متوض عة‬‫الواحدة في داخل الخرى‪.‬وتمثل الدائرة المركزية ( وهي الدائرة الصغرى‬ ‫) ال تي تح مل أعلى قي مة للرتفاعات ق مة الج بل والدوائر ا لتي تل يها سفوح‬ ‫الجبل‬ ‫تبدو المنخفضات المغل قة في جم يع الجو انب أي ضا م ثل الجبال‪ ،‬و لكن مع‬‫فارق وهو أن الدائرة الصغرى التي تقع في المركز تمثل اخفض نقطة في‬ ‫الشكل ويزداد ارتفاع خطوط التسوية كلما ابتعدنا عن هذه الدائرة‪.

‬يعبر‪.‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫الخارج ‪ .‬‬ ‫ تعبر الم سافة ال فقية ب ين خطوط الت سوي ة عن شدة انحدار ال سفح كلما قلت‬‫المسافة بين خطوط التسوية كلما كان السفح شديد النحدار و العكس صحيح‬ ‫ح يث تكون خطوط ال تسوية متباعدة ج دا في المنا طق ش به الم ستوية و عند‬ ‫النحدارات الضعي فة‪ .‬ال خط الم ار في رؤوس المثلثات في هذا ا لشكل يمثل خط مجرى‬ ‫الماء في الوادي‪.‬تعرج خطوط ال تسوية عن انتضام ا لسفوح‪،‬‬ ‫الخطوط ا لتي تنعدم فيها التعار يج ت عبر عن سفح من تضم‪ ،‬والخطوط‬ ‫المتعرجة تعبر عن سفح تخترقه الكثير من الوديان الصغيرة‪.‬‬ ‫‪9‬‬ .

‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫‪10‬‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ .

‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫‪11‬‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ .

‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫‪12‬‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ .

‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫‪13‬‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ .

‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫‪14‬‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ .

‬وعلى العموم فان الدرا سات الول ية ال تي ت غطي‬ ‫الم ساحات الوا سعة جدا تر سم بم قايي س صغيرة ‪ :‬من ‪ 1000000/1‬إلى ‪/ 1‬‬ ‫‪ .1‬تعريف ‪:‬‬ ‫تعتبر الخري طة الجيولوج ية ال ساس الذي يعتمده الجيولوجيون و المه ندسون في‬ ‫الكثير من الدراسات‪ ،‬مثل التحري والتنقيب عن الثروات المعدنية والبترول و المياه‬ ‫الجوفية ‪ ،‬و بناء السدود و النفاق والطرقات و غير ذلك‪.‬ويختلف المقياس من حالة إلى أخرى‪ ،‬ويتوقف على عوامل متعددة مثل‬ ‫المساحة التي تشملها الخريطة‪ ،‬وطبيعة الدراسة المطلوبة ومدى دقتها‪ ،‬والغرض‬ ‫من الخري طة و غير ذلك ‪ .‬‬ ‫ويمكن تعريف الخريطة الجيولوجية على أنها مرتسم يمثل التركيب الجيولوجي‬ ‫في م نطقة ما ‪ ،‬ويو ضح هذا المرت سم توز يع النواع المختل فة من ا لصخور ا لتي‬ ‫تتواجد عادة على شكل طبقات أو أجسام أخرى و كذلك الطيات و الفوالق المختلفة ‪.‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫الخريطة الجيولوجية‬ ‫‪ .2‬مقياس الخريطة‪ :‬ترسم الخريطة الجيولوجية على أساس الخريطة الطبوغرافية‪،‬‬ ‫لذلك فإن مقياس الخر يطة الجيولو جي ة هو نف سه مقياس الخ ريطة الطبوغر افية‪،‬‬ ‫المعتمدة ‪ .‬‬ ‫‪15‬‬ .‬‬ ‫‪. 100000‬أما الدراسات التفصيلية الدقيقة فترسم بمقاييس كبيرة ‪، 20000 / 1 :‬‬ ‫‪ ، 10000 / 1‬إلى ‪ ، 5000 / 1‬وغيرها‪.‬‬ ‫لذلك ي مكن القول أن الخري طة الجيولوج ي ة هي عبارة عن إ سقاط التراك يب‬ ‫الجيولوجية على لسطح الرض ‪.

‬حيث تكون الطبقة القديمة في السفل‬ ‫والطبقة الحديثة في العلى‪.‬‬ ‫تبدو الطبقات الجيولوجية‪ ،‬في الطبيعة ‪:‬‬ ‫‪ ‬أفقية‪ :‬عندما يكون سطحاها موازيين للمستوى الفقي‪.3‬السلم الطبقي ‪:‬‬ ‫ترفق الخريطة الجيولوجية " عادة في الجهة اليسرى من الخريطة " بمرتسم يوضح‬ ‫التركيب الصخري " الليتولوجي " للطبقات الجيولوجية و ترتيبها المتعاقب‪ ،‬و سمك‬ ‫كل طبقة و العلقة الزمنية بين هذه الطبقات ‪.‬و ت ستخدم في بعض الخرائط الجيولوج ية الت فصيلية إشارات‬ ‫خاصة لتوضيح أنواع الصخور في كل طبقة‪.‬و ت ستخدم هذه الشارات مع اللوان المختل فة‬ ‫لمساعدة الجيولوجي على قراءة الخريطة ‪ .‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫‪.4‬مفتاح (دليل)الخريطة ‪.:‬‬ ‫عبارة عن إشارات متك ونة من أرقام و حروف ت ستخدم للتمي يز ب ين الطبقات‬ ‫الجيولوج ية ذات العمار المختل فة ‪ .‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪16‬‬ .‬و تستخدم اليوم إشارات و ألوان نموذجية‬ ‫معترف ب ها عالم يا ‪ .5‬ال طبقة‪ :‬هي ج سم من ال صخور‪ ،‬له ن فس الخواص الجيولوج ية‪ ،‬و يحده سطحان‬ ‫متوازيان ‪ ،‬يفصلنه عما حوله من الصخور الخرى ‪ .‬يسمى السطح العلوي للطبقة‪،‬‬ ‫التي يفصله عن الطبقة التي تقع فوقها بالسقف‪ ،‬أما السطح السفلي فيعرف بالقاعدة‪،‬‬ ‫وسقف أي طبقة هو في نفس الوقت قاعدة للطبقة التي تعلوها‪ ،‬أما القاعدة‪ ،‬فتعتبر‬ ‫سقف الطبقة الواقعة أسفلها‪.

‬‬ ‫‪17‬‬ .‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫‪ ‬مائلة ‪ :‬يم يل ا لسطحان عن ال مستوى ا لفقي و ي صنعان زاو ي ة معه تعرف‬ ‫بزاوية الميل‪.‬‬ ‫أ‬ ‫ب‬ ‫أ‬ ‫ب‬ ‫‪‬‬ ‫طبقات مائلة‬ ‫طبقات افقية‬ ‫أب‪ :‬مكشف الطبقة‬ ‫‪ ‬الميل‪:‬‬ ‫زاوية‬ ‫أب‪ :‬مكشف الطبقة‬ ‫تعرف المسافة العمودية بين سقف و قاعدة الطبقة بال سمك الحقيقي للطبقة؛‬ ‫أ م ا في الطبقات المائلة فينب غي أي ضا مع رفة ال سمك الر أسي للطب قة المتم ث ل في‬ ‫المسافة الرأسية بين السقف و القاعدة‪.‬‬ ‫‪ ‬رأسية‪ :‬عندما يصنع السطحان مع المستوى الفقي زاوية قدرها ‪ 90‬درجة‪.

‬‬ ‫أ‬ ‫جـ‬ ‫ب د‬ ‫يلحظ من الرسم أن عرض مكشف الطبقة "أب " عندما يكون سطح الرض شديد‬ ‫النحدار‬ ‫‪18‬‬ .‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫أ‬ ‫ب ‪‬‬ ‫جـ‬ ‫أب ‪ :‬السمك الحقيقي‬ ‫أجـ‪ :‬السمك الرأسي‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫‪‬‬ ‫‪ : ‬زاوية الميل‬ ‫‪.‬و يعرف م وقع ظهور الطب قة عل ى سطح الرض با لمكشف ‪ .‬لذلك ي مكن‬ ‫القول آن الخريطة الجيولوجية عبارة عن مجموع مكاشف الطبقات في المنطقة‪.6‬مك شف الطب قة ‪ :‬ليس من الضروري أن ت ظهر الطبقا ت في مساحات كبيرة على‬ ‫سطح الرض‪ ،‬لكنها قد تظهر في مواقع صغيرة محدودة ‪ ،‬حيث أن التربة تغطي‬ ‫عادة مساحات كبيرة ‪ ،‬بالضافة إلى آن الطبقات العليا تغطي معظم أجزاء الطبقات‬ ‫ال سفلي ‪ .

‬‬ ‫‪.‬‬ ‫يتوقف عرض المكشف على سمك الطبقة " فكلما زاد السمك زاد عرض المكشف "‬ ‫وعلى ط بيعة التضار يس في المن طقة‪ ،‬و ط بيعة الطبقات الجيولوج ية ‪ .‬‬ ‫‪19‬‬ .‬فإذا كانت‬ ‫الطبقات أف قية و سطح الرض أف قي أ يضا‪ ،‬فل ي ظهر على سطح الرض إل الط بقة‬ ‫العليا في حين ل تظهر الطبقات التي تحتها ‪ .‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫أقل من عرض المكشف "جـ د" عندما يكون النحدار ضعيف‪.‬أما إذا كان سطح الرض متعرج‪S‬ا فإن‬ ‫الطبقات ال سفلي ل تظ هر إل في الوديان‪ ،‬وي تأثر عرض المك شف بدرجة انحدار‬ ‫سطح الرض‪ ،‬إذ يزداد عرض المكشف في المنا طق ذات النحدار الضعيف ويقل‬ ‫عندما يكون السطح شديد النحدار‪.7‬خطوط المضرب‬ ‫خطوط الم ضرب هي ع بارة عن خطوط و همية تر سم عل ى سطح الطب قة‬ ‫المائلة و ت ربط ب ين النقاط الوا قعة على سطح الطب قة و بن فس الرتفاع‪ ،‬أي أ نها‬ ‫خطوط أف قية متوا زية إذ يكون الف رق في الرتفاع ب ين أي خطين متتالي ين ثا بتا‪.‬‬ ‫يعرف الفر ق في الرتفاع ب ين ال خطين المتتال يين بالف اصل الر أسي؛ أ ما ال مسافة‬ ‫الفقية ب ي ن كل خطين متتالي ين فيعرف بالم سافة المضرب ية و هي ثا بتة أي ضا و ل‬ ‫ت تغير في الخري طة الواحدة ‪.‬للعلم تر سم خطوط المضرب باتجاه عمودي على اتجاه‬ ‫الميل الحقيقي للطبقة‪.

‬‬ ‫الطية المقعرة‪ :‬تكون صخور الطبقة الحديثة في قلب الطية‪.‬‬ ‫‪ .8‬الطيات‪:‬‬ ‫هي عبارة عن ثنيات وتجا عيد مخت لفة الش كل ن اتجة عن تشوه الطبقات الجيولو جية‬ ‫تحت تأث ير الحركات التكتون ية المختل فة ال تي تتعرض القشرة الرض ية ‪ .‬‬ ‫‪20‬‬ .‬و تصنف‬ ‫الطيات حسب أشكالها وميلن الصخور وموضع محور الطية وغيرها ‪ .9‬الفوالق‪:‬‬ ‫هو شق كبير في القشرة الرضية ‪ ،‬ترافقه إزاحة للطبقات الجيولوجية على جانبي‬ ‫الشق‪ .‬وحركة الطبقات على جانبي الفالق تكون أفقية أو رأسية‪.‬‬ ‫‪.‬وتقسم إلى‬ ‫مجموعتان هي‪:‬‬ ‫الطية المحدبة‪ :‬تكون صخور الطبقة القديمة في قلب الطية‪.‬‬ ‫تر سم خطوط المضرب بفا صل رأ س ي مساوي للف رق في الرتفاع‬ ‫ب ين منحنيات ال تسوية (أو خطوط الكنتور ) في الخر يطة الطبوغ رافية الم ستخدمة‬ ‫لرسم الخريطة االجيولوجية‪.‬أو رأسية وأفقية مع‪S‬ا‪.‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫ملحظة‪:‬‬ ‫إذا كان سطح الطب ق ة منتظم الم يل‪ ،‬تكون خطوط المضرب الوا قعة عل يه‬ ‫مستقيمة و متواز ية‪ ،‬أ ما إذا كان سطح الطب قة غير منت ظم فتأ خذ خطوط المضرب‬ ‫أشكال متعرجة و مختلفة‪.

‬‬ ‫الفوالق المائلة ت ظهر في الخر يطة على ش كل خطوط سوداء خ شنة ت قطع‬ ‫خطوط الت سوية وتكون مع الوديان والجبال حرف ‪، V‬بح يث تأ خذ زاو ية‬ ‫الم يل قيمة كبيرة عند ما يكون لحرف ال ‪ : V‬زا وية منف رجة ‪ ،‬كما ت أخذ‬ ‫زاوية الميل قيمة صغيرة عندما تكون زاوية حرف ال ‪ V‬حادة‪ .‬‬ ‫الفوالق الع مودية ت ظهر في الخر يطة عل ى شكل خطوط سوداء خش نة‬ ‫ومستقيمة ل تتأثر بالوديان والجبال على الطلق‪.1‬مقدمة‬ ‫ليكون ت صو ر صحيح وف هم الترك يب الجيولو جي ال تي تظهره الخ ريطة ل بد من‬ ‫امتلك المبادئ الول ية والضرو رية لقراءة الخر يطة الجيولوج ية‪ ،‬ومعر فة ال سباب‬ ‫ال تي أدت إلى ظهور أشكال م ختلف ة من الحدود والفو اصل ا لتي تحدد الطبقات‬ ‫والجسام الجيولوجية المختلفة‪.‬‬ ‫‪21‬‬ .‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫وت ظهر الفوالق على الخري طة الجيولوج ية بش كل خطوط مختل فة –م ستقيمة أو‬ ‫متعرجة‪ -‬ويتوقف ذلك على زاوية ميل سطح الفالق‪.‬شكل‬ ‫رسم وقراءة الخريطة الجيولوجية‬ ‫‪.‬‬ ‫الفوالق الفقية تظهر في الخريطة على شكل خطوط سوداء خشنة موازية‬ ‫لخطوط التسوية‪.

900‬أما القاعدة فتر سم على ارتفاع ال سقف ‪840‬م ن اقص‬ ‫السمك أي ‪740‬م‪.‬فإذا كان سطح الرض‬ ‫أفق ي‪S‬ا‪ ،‬فل ن تظهر على الخري طة الجيولو جي ة سوى الط بقة العل ي ا‪ ،‬أما إذا كان سطح‬ ‫الرض م تعرج‪S‬ا وي شتمل على وديان وأنهار وجبال فإن مكاشف الطبقا ت ستكون‬ ‫على ش كل نطاقات تم تد بامتداد الوديان والنهار‪ ،‬وكل مكشف يلون بلون ي عب ر عن‬ ‫عمر الطبقة‪.‬‬ ‫ولر سم الط بقة الفق ية على الخ ريطة يك في معر فة ن قطة واحدة يظهر عن دها أ حد‬ ‫أسطح الطب قة ‪ -‬ال سقف أو القاعدة ‪ -‬ومعر فة ا لسمك أو عند ما ي ظهر جزء كا مل من‬ ‫المكشف‪ ،‬فالنفرض أن طبقة سمكها ‪100‬م يظهر مكشف السقف في نقطة تقع على‬ ‫ارتفاع ‪840‬م‪ ،‬ل رسم ال سقف نمرر يمر بنق طة ذات ارتفاع ‪840‬م‪ ،‬و يمر بجم يع‬ ‫النقاط ال تي ت قع على ن فس الرتفاع‪ ،‬وبذ لك سيكون على ش ك ل خط موازي وم شابه‬ ‫لخط الت سوية ‪ 800‬و ‪ .‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫تظهر الطبقات الجيولو جية على الخري طة ع لى شكل خطوط تم ثل الحدود الفا صلة‬ ‫ب ين الطبقات ‪ .‬‬ ‫‪22‬‬ .‬وتكون هذه الخطوط ب سيطة أو معقدة‪ ،‬ويت وقف شكل ها على طب يعة‬ ‫تواجد الطبقات _ أفقية أو مائلة أو طيات – وطبيعة تضاريس السطح‬ ‫‪ – 2‬الطبقات الفقية‪:‬‬ ‫لما كانت جميع الطبقات المتكشفة في المنطقة أفقية فأن أسطح النفصال بينها تشكل‬ ‫مستويات أ فقية متواز ية‪ ،‬لذلك فأن ها تتقا طع مع سطح الرض في خطوط م شابهة‬ ‫الخطوط الت سوي ة في الخ ريطة الطبوغراف بة‪ ،‬مواز ية لها ‪ .

‬‬ ‫‪23‬‬ .‬‬ ‫‪.‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫أنظر الخرائط والرسومات المرافقة‪.4‬الطبقات المائلة ‪:‬‬ ‫تظهر أسطح النفصال بين الطبقات المائلة على شكل خطوط متعرجة وتتقاطع مع‬ ‫خطوط التسوية بدرجات متفاوتة ‪ .‬فإذا عرفت نقطة واحدة لظهور سطح‬ ‫الط بقة عل ى سطح الرض فيك في ر سم خط م ستقيم يمر بهذه النق طة وي قطع م سافة‬ ‫الخريطة ليكون هذا الخط مكشف السطح المطلوب رسمه‪. -‬تر سم خطوط المضرب ك ما سبق أن‬ ‫ذكرنابحيث يكون الفرق في ارتفاع كل خطين متتالي ين – الفاصل الرأسي ‪ -‬مساوي‪S‬ا‬ ‫للفرق في الرتفاع في الخريطة الطبوغرافية ‪ .‬ويتوقف شكل مكاشف الطبقات على زاوية الميل‬ ‫وانحدار سطح الرض والعلقة بين اتجاه ميل الطبقات واتجاه انحدار السفح‪.3‬الطبقات الرأسية ‪:‬‬ ‫هي الطبقات ال تي ت شكل أ سطحها زاو ية مقدا رها ‪90‬‬ ‫مع مستوى ا لفق‪ ،‬ت ظهر‬ ‫الط بقة ال عمودية على الخري طة على ش كل خطوط م ستقيمة تتقا طع مع خطوط‬ ‫التسوية ول تتأثر بالتضاريس على الطلق ‪ .‬‬ ‫‪.‬‬ ‫لرسم مكاشف الطبقات المائلة ل بد من رسم خطوط المضرب التي تقع على أسطح‬ ‫الن فصال ب ين الطبقات ‪ -‬القاعدة وا لسقف ‪ .‬‬ ‫بعدها نقوم بتوصيل هذه النقاط والخط الناتج هو سطح الطبقة المطلوبة‪.‬بعد رسم خطوط المضرب سنحصل‬ ‫على مجموعة من نقاط تقاطع خط المضرب مع خطوط التسوية المتساوية الرتفاع‪.

‫جيولوجيا‬ ‫الخرائط الطبوغرافية و الجيولوجية‬ ‫(ب‬ ‫هني)‬ ‫قائمة بعض المراجع‪:‬‬ ‫‪q‬‬ ‫بشير هني‪ .‬الخرائط الطبوغرا فية ‪ . ET RAOULT J.‬در استها و أهم نما ذجه ا في‬ ‫الجزائر‪ .‬‬ ‫‪FOUCAULT A.2005 . F.‬دار هومة الجزائر‪. 1987‬شركة الشهاب‪ .‬بعض أساسيات الخريطة الطبوغرافية‪ . Paris‬‬ ‫‪q‬‬ ‫‪24‬‬ . Ed.‬‬ ‫‪Exercices géologiques avec leurs corrigés )1975(.‬‬ ‫‪q‬‬ ‫محمود الملوي‪ .: Coupes et cartes géologiques.‬الطبعة الثانية ‪ . DOIN.‬الجزائر‪.

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful