‫الخلل في السلم‬

‫دعججوة الججى الصججحوة مججن أجججل‬
‫المانة والتغيير‬
‫إرشاد منجي‬
‫جميع حقوق الطبع محفوظة ويجججوز اسججتعمال هججذا النججص واقتباسججه شججريطة‬
‫الشارة بوضوح الى المصدر‪.‬‬

‫‪http://darkwhisperer.wordpress.com‬‬
‫‪http://nogodshere.blogspot.com‬‬

‫الخلل في السلم‬
‫دعوة الى الصحوة من أجل المانة والتغيير‬

‫إرشاد منجي‬

‫جميع حقوق الطبع محفوظة ويجوز استعمال هذا النص واقتباسه شريطة الشارة‬
‫بوضوح الى المصدر‪.‬‬

‫الى جدتي ليلى ناصر التي تطرح أسئلة كبيرة عندما ُتتاح لها الفرصة ‪ ،‬والى الكثير‬
‫من المسلمين الفراد الذين أقدموا على المخاطرة‪.‬‬

‫مقدمة‬
‫لنواجه حقيقة بسيطة‪ُ :‬يفَتَرض بي أن أكره إرشاد منجي‪ .‬فإذا استمع المسلمون اليها‬
‫ت سععنوات فععي جامعععة‬
‫سيكفون عن الستماع الى الئمة من أمثالي أنععا الععذي أمضععي ُ‬
‫اسلمية تقليدية‪.‬‬
‫المؤلفة تهدد سلطتي الذكورية وتقول أشياء عن السلم أتمنى أنها ليست صععحيحة‪.‬‬
‫وهي لديها لسان سليط وحشععد مععن الحقععائق تؤكععد بهععا تحليلهععا‪ .‬انهععا ل تخععاف مععن‬
‫الموت ‪ ،‬باستثناء الموت الذي يأتي بغلععق العقععل‪ .‬وهععي سععحاقية ‪ ،‬ومععا تعّلمُتععه فععي‬
‫س في أعماقي ‪ ،‬حتى كاد يدخل في تركيب مادتي الوراثيععة ‪ ،‬أن‬
‫المدرسة الدينية غَر َ‬
‫ال يكره المثليين والسحاقيات‪ .‬فالمفروض بي حقا أن اكره هذه المرأة‪.‬‬
‫ولكن لدى الحتكام الى الضمير وإعمععال العقععل أتوصععل الععى اسععتنتاج ُمح عِرج‪ :‬أن‬
‫إرشاد تقول الحقيقة‪ .‬وال يأمرني بأن ُأدافع عن الحقيقة ع المر الذي يعني أن علعع ّ‬
‫ي‬
‫أن أتخذ جانبها‪.‬‬
‫ب هذه المقدمة‪ .‬فأنا اكتبها لني بحاجة الععى التكفيععر عععن‬
‫ت بسبب ذلك أكت ُ‬
‫ولكني لس ُ‬
‫تصرفي المرائي‪.‬‬
‫ي لشععجاعتي فععي فضععح السععلم المتطععرف والرهععاب‪ .‬وأنععا ل‬
‫كثيرا ما ُيثنععى عل ع ّ‬
‫أستطيع التقليل من هذا الشرف لن ما أفعله حقا يتطلب قدرا مععن الشععجاعة‪ .‬لععذا مععا‬
‫كان المر ليستدعي تضحية هائلة من الرجولة بغية الععدفاع عععن إرشععاد حيععن كععانت‬
‫ن يدافع عنها‪.‬‬
‫بحاجة الى َم ْ‬
‫ت عععائدا لتععوي مععن مععؤتمر حيععث‬
‫مؤخرا ُأتيحت لي هذه الفرصة ولم أغتنمهععا‪ .‬كن ع ُ‬
‫ت ضجة بدعوة المسععلمين الععى تجععاوز اللسععامية‪ .‬وقععد حععزم بعععض المسععلمين‬
‫أثر ُ‬

‫أمرهم وقرروا أن يفعلوا ما هو صحيح‪ :‬التقوا بي لتحديد ما قلُته على وجععه الدقععة‪.‬‬
‫وفي مجعرى النقعاش أتعى أحعدهم علعى ذكععر اسعم إرشعاد‪ .‬وقعد اسععتهجنها الجماععة‬
‫ت أنععا جالسععا هنععاك كالفرخععة المسععلوخة‪ ،‬صععامتا بل‬
‫بوصفها مشاغبة سحاقية‪ .‬وكن ُ‬
‫ت راغبا في تناول قضية اخرى ع أنعا الرجعل ‪" ،‬حعامي حمعى" المعرأة ‪،‬‬
‫حراك ‪ ،‬لس ُ‬
‫ي بتفععويض الهععي فععي وثيقععة تعععود الععى القععرن السععابع قععال لععي معلمععو‬
‫كما ُكتب علع ّ‬
‫المدرسة الدينية أنها صالحة في كل زمان ‪ ،‬لم يكن بوسعي أن أنبس ببنت شفة‪.‬‬
‫ت أن نهاية يجععب أن ُتوضععع لكععل هععذا الهععذر‪ .‬أأنععا مسععلم أم ل؟ هععل‬
‫عندذاك أدرك ُ‬
‫ن الن ‪ ،‬ل لولئك المسععلمين الععذين التقععوا بععي‬
‫تهمني الحقيقة أم ل؟ لهذا السبب أعل ُ‬
‫فحسب وانما للمسلمين كافة أينما كانوا‪ :‬أني أؤيد إرشاد منجي‪ .‬انها تريععد أن نفعععل‬
‫ما تريد كتبنا المقدسة منا أن نفعله‪ :‬انهاء المواقععف القبليععة وفتععح عيوننععا والتصععدي‬
‫للظلم حتى لدى ترشيده على أيدي أئمتنا وشيوخنا وُمللينا وفقهائنا الجلء ‪ ،‬وغيععر‬
‫ذلك من اللقاب التي يخلعها ُمصاِدرو السلم على أنفسهم‪.‬‬
‫نادرا ما جاهر مسلم ‪ ،‬إن جاهر ذات يوم ‪ ،‬بما يعرفه كثير منا ولكننا ل نجرؤ علعععى‬
‫تأكيده‪ .‬إرشاد ل تلف ول تدور وهي تفضح معاداة اليهود فضععل عععن النععزوع الععى‬
‫تعليق مسؤولية كل ما يعانيه السلم من علل على شماعة السععتعمار الغربععي وفععي‬
‫الوقت نفسه التغافل عن تاريخ السلم نفسه في ممارسة المبريالية والستمرار في‬
‫انتهاك حقوق النسان باسم ال‪.‬‬
‫تبقى إرشاد في متن كتابها برمته مطيعة للرادة اللهية متجلية في الية القائلة‪" :‬يا‬
‫أيها الععذين أمنععوا كونععوا قععوامين بالقسععط شععهداء ل ع ولععو علععى أنفسععكم أو الوالععدين‬
‫والقربين‪ ) "...‬القرآن ‪.(135 :4 ،‬‬
‫وإرشاد إذ تطيع ال ُتهزم الُمللي في لعبتهم ذاتها‪ .‬فمن اصعب متطلبات الجتهاد ‪،‬‬
‫ذلك التقليد السلمي في التعليل المستقل ‪ ،‬أن يكون المرء عارفععا بأحععدث المفكريععن‬
‫في السلم جميعا‪ .‬وإرشاد ‪ ،‬من هذه الناحية ‪ ،‬متقدمة على كثير من علماء الععدين‪.‬‬
‫وفي الحقيقة أن كتابها يصلح لن يكون مادة تعليميععة للتعريععف بطروحععات المثقفيععن‬
‫المسلمين الحديثين‪ .‬فأين في سواه يمكن العثور على مثل هذا التحليل الذكي لفكععار‬
‫سعد الدين ابراهيم ومحمود طه وخالد ابو الفضل ونصر ابو زيد والعديد غيرهم!‪.‬‬

‫والحق أن إرشاد كشفت نفسها للنقد باختيارها شععكل ديمقراطيععا يتسععم بالتحععدي مععن‬
‫اشكال التعبير ع تقديم الكتاب على انه رسالة مفتوحة‪ .‬وهععذه المقاربععة تجععرح "أنععا"‬
‫المهجوسين بمسألة المكانة لن المؤلفععة ترفععض أن تكتععب لنععا ولجمهورنععا النخبععوي‬
‫حصرا‪ .‬فان عمل إرشاد ل يقع في خانة النظريات الكاديمية المبطنه بلغععة متعاليععة‬
‫تكاد تكون عصععية علععى الفهععم‪ .‬ول هععو يمثععل التسععبيح الرومانسععي المعهععود بحمععد‬
‫السلم تسبيحا ل يفقهه إل التباع ‪ ،‬بل أن أمانة إرشاد واسععلوبها ووضععوحها ترفععع‬
‫الكتاب الى مرتبة خاصة به وحده‪.‬‬
‫أنت القارئ قد ل تتفق مع كل ما تتوصل اليه إرشععاد مععن خلصععات‪ .‬وأنععا قطعععا ل‬
‫أتفق مع كل خلصاتها‪ .‬ولكن هذا على وجه التحديد هو مععا ترمععي اليععه ‪ ،‬وانتظععار‬
‫أي شيء مغاير انما سععيرتد علععى حريععة الفكععر ذاتهععا الععتي تسعععى الععى احيائهععا فععي‬
‫السلم‪.‬‬
‫ت بتأييععدي إرشععاد منجععي أشعععرُ‬
‫ت من البوح بما في داخلععي‪ .‬وإذ اعععترف ُ‬
‫ها أنا فرغ ُ‬
‫بأني تحررت ع ع أو تقريبععا تحععررت‪ .‬فأنععا لععدي نقطععة خلف واحععدة‪ :‬إرشععاد كيععف‬
‫ي أنا أن اكتبه؟‬
‫تجرؤين على سرقة رجولتي مني بتأليف كتاب كان عل ّ‬
‫الدكتور خليل محمد‬
‫جامعة سان دييغو الرسمية‬

‫نبذة عن حياة الدكتور محمد‬
‫الدكتور خليل محمد بروفيسور في مادة الدين بجامعة سان دييغععو الرسععمية ‪ ،‬وليععة‬
‫كاليفورنيا ‪ ،‬ومن العضععاء الساسععيين فععي مركععز الدراسععات السععلمية والعربيععة‬
‫بالجامعة‪ .‬وهو أيضا إمام وواحد من العلماء المسلمين القلئل الذين يحظععون بقبععول‬
‫السنة والشيعة على السواء‪.‬‬
‫ولد الدكتور محمععد فععي غويانععا فععي أميركععا الجنوبيععة‪ .‬ودرس فععي المكسععيك وكنععدا‬
‫والعربية السعودية وموريتانيا وسوريا واليمن ‪ ،‬متلقيا تحصيله فععي معاهععد اسععلمية‬

‫تقليدية وجامعات غربية‪.‬‬
‫بعد نيله شهاد البكلوريوس في الععدين والسععيكولوجيا ) مععن المكسععيك ( حصععل علععى‬
‫منحة دراسية من الحكومة السعععودية ليواصععل دراسععته فععي كليععة الشععريعة بجامعععة‬
‫محمد بن سعود في الرياض‪.‬‬
‫منذ عودته الى أميركا الشمالية حاز على الكثير من القععاب الزمالععة والجععوائز ونععال‬
‫شهادة الماجستير في الدين ) تخصص باليهودية والسلم ‪ ،‬جامعة كونكورديععا ( ثععم‬
‫نال شهادة الدكتوراه ) بالشريعة السلمية ( من جامعة ماكجل ‪ ،‬كندا‪.‬‬
‫كان أول زميل في قسم الدراسات السلمية ‪ ،‬جامعة برانديس ‪ ،‬باسم كرافت هيععات‬
‫‪ Kraft-Hiatt‬لحملة شهادات الدكتوراه‪.‬‬
‫الى جانب الخطابة في الجوامع والمعابد اليهودية والكنائس يحاضر الععدكتور محمععد‬
‫في جامعات في عموم أميركا الشمالية والعالم العربي‪.‬‬
‫الدكتور محمد متخصص بالشريعة السلمية ويمكععن الطلع علععى آرائه واجابععاته‬
‫عما يرد اليه من استفسارات على الموقع ‪www.forpeoplewhothink.org‬‬

‫رسالة الى شقيقاتي وأشقائي في السلم‬
‫علي أن أكون صادقة معكم‪ .‬فالسلم يكععاُد يفلععت منععي وأنععا أتشععبث بععه بالظفععار ‪،‬‬
‫صبوا أنفسهم سفراء ال في الرض‪.‬‬
‫نن ّ‬
‫متوجسة مما سيطلع به تاليا َم ْ‬
‫حين أفكُر في كل تلك الفتاوى التي يطلقها سدنتنا جزافا ‪ ،‬أشعر بحرج بالغ‪ .‬أو لستم‬
‫كذلك؟ أسمع من صديق سعععودي ان الشععرطة الدينيععة فععي هععذا البلععد تعتقععل النسععاء‬
‫لرتدائهن اللباس الحمر بمناسبة يوم الحب )‪ ، (1‬فُأفكر‪ :‬منذ متى كععان الرحمععن‬
‫ُيحّرم الفرح ع أو اللهو البريء؟* أقرأ عن رجم ضحايا الغتصاب بتهمععة "الزنععا"‬
‫‪ ،‬وأتساءل كيف يمكن لي منا أن يصمت إزاء ذلك صمت القبور‪.‬‬
‫عندما يستحلفنا غير المسلمين أن نجاهر بالرأي أسمعكم تجأرون بالشكوى لننا لسنا‬
‫ملزمين بأن نجد تفسيرا لسلوك غيرنا مععن المسععلمين‪ .‬ولكععن عنععدما ُيسععاء فهُمنععا ل‬
‫ندرك ان السبب في ذلك هو على وجععه التحديععد قعودنععا عععن إعطععاء الخريععن سععببا‬
‫للنظر الينا نظرة مغايرة‪ .‬وعلوة على ذلك ‪ ،‬عندما أتحدث في الَعَلن عععن اخفاقاتنععا‬
‫فععان المسععلمين ذاتهععم الععذين يععرون تنميطععا فععي كععل زاويععة يصعّموني بالستسععلم‪.‬‬
‫الستسلم الى ماذا؟ الى الوضوح الخلقي؟ الى مكارم الخلق المتعارف عليهععا؟‬
‫الى الحضارة؟‬
‫جل ‪ ،‬أنا صريحة‪ .‬وما عليكم إل ان تعتادوا على ذلك‪ .‬وفععي هععذه الرسععالة أطععرحُ‬
‫أَ‬
‫اسئلة لم يعد بامكاننا الهروب منها‪ .‬علم نكون رهائن لما يجععري بيععن الفلسععطينيين‬
‫والسرائيليين؟ ما مشكلة تلك الصبغة العنيدة من معاداة السامية في السلم؟ من هو‬
‫مستعِمر المسلمين الحقيقي ع أميركا أم الجزيرة العربية؟ لماذا نفّرط بمواهب النسععاء‬
‫وهن يشّكلن نصف ما خلقه ال تماما؟ كيف يمكن ان نكون واثقين كل هذه الثقة بععأن‬
‫المثليين يستحقون القصاء ع أو الموت ع في حين ان القرآن يقول ان ال ع أحسععن كععل‬
‫خْلق؟ )‪ (2‬القرآن ‪ ،‬بالطبع ‪ ،‬يقول أكثر من ذلك ولكن ما عذرنا لقراءة القرآن قراءة‬
‫َ‬

‫نصية وهو على هذا القدر من المتناقضات والبهام؟‬
‫جلععوا بهععا لنععه إذا لععم نجععاهر بععالرأي ضععد‬
‫أهععذه نوبععة قلبيععة الععتي تنتععابكم الن؟ ع ّ‬
‫المبرياليين في داخل السلم فان هؤلء سيستأثرون بالضواء ‪ ،‬وطريقهععم يفضععي‬
‫الى نهاية مسدودة فيها مزيد من البغضاء ومزيد من العنف ومزيد من الفقععر ومزيععد‬
‫من الستبعاد‪ .‬أهذه هي العدالة التي نروم للعالم الذي ائتمننععا الع عليععه؟ إذا لععم تكععن‬
‫تلك هي العدالة فلماذا ل يقول المزيد منا ذلك؟‬
‫ما أسمعه منكم ان المسلمين مستهدفون بردة فعل شرسة‪ .‬والحقيقة ان المسلمين في‬
‫فرنسا ساقوا كاتبا الى المحكمة لنه وصععف السععلم بكععونه "أغععبى الديععان" )‪.(3‬‬
‫يبدو ان هذا الكاتب يحّرض على الكراهية فنعمد الى تأكيععد حقوقنععا ع ع الععتي غالبيتنععا‬
‫محرومون منها في البلدان السلمية‪ .‬ولكن هل كان هذا الفرنسي على خطأ عنععدما‬
‫كتب ان على السلم أن يكبر؟ وماذا عن تحريععض القععرآن علععى كععره اليهععود؟ أل‬
‫ينبغي ان يكون المسلمون الذين يستحضععرون القععرآن لتععبرير معععاداة السععامية هععدفا‬
‫للملحقة القانونية؟ أم ان هذا سيكون بمثابععة "ردة فعععل" شرسععة اخععرى؟ مععا الععذي‬
‫ن سوانا عنصريين؟‬
‫يجعلنا أصحاب حق وكل َم ْ‬
‫في تأسينا الزاعق على أنفسنا وصععمتنا العععالي نتععآمر نحععن المسععلمين ضععد أنفسععنا‪.‬‬
‫فنحن في أزمة ونجّر بقية العالم معنا‪ .‬وإذا كانت ثمة سععاعة لصععلح اسععلمي فقععد‬
‫أزفت هذه الن‪ .‬أفتوني بال عليكم ماذا نحن صانعون؟‬
‫ن أكون حتى اخاطبكم بهذا السععلوب‪ .‬أنععا مسععلمة رافضععة‪ .‬وهععذا ل‬
‫قد تتساءلون َم ْ‬
‫يعني أني ارفض أن اكون مسععلمة‪ .‬انععه ببسععاطة يعنععي أنععي أرفععض النضععمام الععى‬
‫جيش من البشععر المععبرَمجين باسععم ال ع‪ .‬وأنععا اسععتعير هععذا التعععبير مععن الرافضععين‬
‫الصليين ع اليهود السوفيات الذين رفعوا راية الععدفاع عععن الحريععة الدينيععة والحريععة‬
‫الشخصية‪ .‬فقد رفض أسيادهم الشيوعيون السماح لهم بالهجرة الى اسرائيل‪ .‬وكان‬
‫جزاء محاولتهم الرحيل عن التحاد السوفياتي أن كثيرا من الرافضين دفعوا الثمععن‬
‫أشغال شاقة ‪ ،‬وأحيانا دفعوا الثمن بأرواحهم‪ .‬ولكن بمععرور الزمععن سععاهم رفضععهم‬
‫المتثال الى آليات السيطرة على العقل وتجريد النسان من روحه في نهايععة النظععام‬
‫التوتاليتاري‪.‬‬

‫ونحن علينا أن ننهي توتاليتارية السلم ل بسبب ‪ 11‬سبتمبر )ايلول( فحسب وانمععا‬
‫بسببه على نحو أشد الحاحا ‪ ،‬ل سيما إنهععاء النتهاكععات الصععارخة لحقععوق النسععان‬
‫بحق النساء والقليات الدينية‪ .‬ستريدون أن تؤكدوا لي أن ما اصفه في هذه الرسععالة‬
‫المفتوحة اليكم ل يمثل السلم "الحقيقي"‪ .‬وبصراحة فان مثل هذا التمييز مععا كععان‬
‫ليثير إعجاب النبي محمد الذي قال ان الععدين هععو سععلوكنا نحععن تجععاه الخريععن ع ع ل‬
‫نظريا وإنما فعل‪ .‬وقياسا على ذلك فان سلوك المسلمين هججو السععلم‪ .‬وكنععس هععذه‬
‫الحقيقة تحت البساط يعني تحللنا من المسؤولية عععن أبنععاء جلععدتنا مععن البشععر‪ .‬أو ل‬
‫ترون السبب في نضالي؟‬
‫الخلل فععي السععلم ‪ ،‬علععى مععا أرى ‪ ،‬ان الرواح صععغيرة والكععاذيب كععبيرة‪ .‬وأن‬
‫نوازع توتاليتارية تكمن في التيار السائد من السلم‪ .‬وهععذه لعمععري تهمععة خطيععرة‬
‫بحق ‪ ،‬كما أعلم‪ .‬فأرجوكم أن تسمعوني وس عُأريكم مععا أعنععي بقععدر مععا يمكننععي مععن‬
‫الهدوء‪.‬‬
‫*كل الدعاوى مشفوعة بمصادر تؤكدها في موقعي على النترنت‪ .‬انظر‬
‫‪www.muslim-refusenik.com‬‬

‫هوامش المقدمة‬
‫‪ 1‬ع الصديق الذي ُأشير اليه هو علي أحمد ‪ ،‬المدير التنفيذي للمعهد السعودي ‪ ،‬وهعععو‬
‫مؤسسة ذات توجه اصلحي‪.‬‬
‫ي تؤكده شهادة الدكتورة أمل القحطععاني أمععام الكععونغرس الميركععي فععي ‪4‬‬
‫ما نقله ال ّ‬
‫يونيو ) حزيران ( ‪ 2002‬التي فضععحت فيهععا انتهاكععات العربيععة السعععودية لحقععوق‬
‫النسان ضد المرأة‪ .‬وقالت الدكتورة القحطاني في افادتها‪" :‬ان الذين احتفلوا بيعععوم‬
‫الحب تعرضوا الى العتقال ‪ ،‬واصحاب المتاجر ُمنعععوا مععن بيععع الععورود الحمععراء‬
‫والنسععاء اللععواتي ارتععدين فسععاتين حمععراء لحقهععن المطوعععة ) الشععرطة الدينيععة(‬
‫ضبطن في‬
‫بالمضايقات واحيان بالتوقيف‪ .‬وكانت الطالبات ُيطَردن من المدرسة إذا ُ‬

‫حال خرق لمنع الحتفال بيوم الحب‪ .‬بكلمات اخرى ان الحب قععد ُأعلععن خطيئة فععي‬
‫العربية السعودية"‪.‬‬
‫‪ 2‬ع القرآن ‪ 6 :32 ،‬ع ‪ .7‬ويجري تناول هذه الية بمزيد من التفصيل في الفصل‬
‫الول‪.‬‬
‫‪ 3‬ع ‪Michel Houellebecq, Lire, September 2001, p. 4‬‬
‫ميشال اوليباك ‪ ،‬من نسخة على النترنت بتاريخ سبتمبر ) ايلععول ( ‪ 2001‬ص ‪.4‬‬
‫انظر الموقع ‪.www.lire.fr‬‬

‫الفصل الول‬

‫ت مسلمة رافضة‬
‫كيف أصبح ُ‬
‫ت عائلتي الى الغرب شأنها شأن ملييععن المسععلمين خلل السععنوات الربعيععن‬
‫هاجر ْ‬
‫الماضية‪ .‬وفي عام ‪ 1972‬وصععلنا الععى ريتشععموند ‪ ،‬وهععي ضععاحية مععن ضععواحي‬
‫ت في الرابعة من العمر‪.‬‬
‫الطبقة الوسطى في فانكوفر بمقاطعة بريتش كولومبيا‪ .‬كن ُ‬
‫وفي الفترة الواقعة بين ‪ 1971‬و ‪ 1973‬كان الوف من مسلمي جنوب آسيا غادروا‬
‫اوغندا هربا بعدما أعلن الععدكتاتور العسععكري الجنععرال عيععدي أميععن دادا أن افريقيععا‬
‫للسود‪ .‬وُأمهل ذوي البشرة السمراء منا أسابيع ل أكثر للرحيل أو مواجهة المععوت‪.‬‬
‫وكان مسلمون قد أمضوا أعمارهم في شرق افريقيا بفضل البريطانيين الذين جععاءوا‬
‫بنا من جنوب آسيا للمساعدة في مد خطوط السكة الحديد في مستعمراتهم الفريقية‪.‬‬
‫وبعد أجيال قليلة ارتقى كثير من المسلمين الى مصاف التجععار الموسععورين‪ .‬وكععان‬
‫والدي وأشقاؤه يديرون وكالة لبيع سيارات مرسععيدس بنععز قععرب كمبععال مسععتثمرين‬
‫الحراك الطبقي الذي اورثه البريطانيون لنا لكننععا ‪ ،‬مععن جهتنععا ‪ ،‬لععم نمنحععه للسععكان‬
‫الصليين من السود الذين كانوا يشتغلون عندنا‪.‬‬
‫كان مسلمو شرق أفريقيا ‪ ،‬في الغالب ‪ ،‬يعععاملون السععود معاملععة العبيععد‪ .‬وأذك عُر أن‬
‫سعِم اطرافععه الفاحمععة‬
‫والععدي كععان يضععرب خادمنععا توماسععي ضععربا مبرحععا حععتى َو ْ‬
‫ي وأمي ‪ ،‬كنا نحب توماسععي فنحععن أيضععا‬
‫برضوض لمعة‪ .‬ورغم أننا ‪ ،‬أنا وشقيقت ّ‬
‫ت أعلععم أن هععذا يحععدث‬
‫ُكنا ُنعاَقب بالضرب إذا ما ضبطنا والدي نضّمد اصاباته‪ .‬كن ُ‬
‫في الكثير من بيوت المسلمين الخرى ‪ ،‬وأن هذه العبودية استمرت زمنا طويل بعد‬

‫ت في سن المراهقة فرصة القيععام بزيععارة اقععارب‬
‫رحيل عائلتي‪ .‬ولهذا السبب رفض ُ‬
‫ك تعرفيععن أنععه سععيتعين‬
‫ت مع ع ِ‬
‫لي في شرق افريقيا‪ .‬وحذرتُ والدتي قائلة‪" :‬إذا ذهب ُ‬
‫ك السمان لماذا هم عمليا يستعبدون خدمهم"‪.‬‬
‫ك وأعمام ِ‬
‫ي أن أسأل عماَت ِ‬
‫عل ّ‬

‫كانت والدتي تريد ان تكون الزيارة توديعا للمسنين مععن ذوي القربععى وليسععت حملععة‬
‫من اجل حقوق النسان‪ .‬ولتفادي إحراجها لم ارافقها في رحلتها خارج الوطن‪.‬‬
‫ت أن‬
‫ت التفكير في ما يعني أن يكون المععرء فععي "وطنععه" فقععرر ُ‬
‫في غياب أمي أمعن ُ‬
‫الوطن حيث تكون كرامتي محفوظة وليس بالضرورة حيث نشععأ أجععدادي‪ .‬وعنععدها‬
‫ت فيها حمى القومية الفريقيععة مععا بعععد الحقبععة‬
‫ت لماذا إجتاحت القارة التي ولد ُ‬
‫أدرك ُ‬
‫الستعمارية ممثلة بشعار "أفريقيا للسود!"‪ .‬فنحععن المسععلمين جعلنععا الكرامععة أمععرا‬
‫ن بشرتهم اكثر سمارا مععن بشععرتنا‪ .‬وقععد عمععدنا الععى إسععتغلل‬
‫صعب المنال على َم ْ‬
‫السكان الفارقة الصليين أبشععع اسععتغلل‪ .‬وأرجععوكم أن ل تقولععوا لععي أننععا تعلمنععا‬
‫القسوة الستعمارية من البريطانيين لن على هععذا يععترتب السععؤال‪ :‬لمععاذا لععم نتعلععم‬
‫منهم أيضا أن نفسح في المجال للسود من ذوي المبادرات الفردية في عالم العمععال‬
‫مثلمععا فعععل البريطععانيون معنععا؟ أنععا ل أعتععذر عمععا تلحقععه فكععرة امتلك عبععد بإسععم‬
‫توماسي من إساءة‪ .‬واني لواثقة من أن غععالبيتكم ايضععا يناهضععون العبوديععة‪ .‬ولكععن‬
‫ي اليمان بكرامة الفرد بععل الععبيئة الديمقراطيععة الععتي‬
‫السلم لم يكن هو الذي رّبى ف ّ‬
‫هاجرنا اليها أنا وعائلتي‪ :‬ريتشموند حيث يمكن الخذ حتى بيد طفلة مسلمة صغيرة‬
‫ع ول أعني طلب يدها للزواج‪ .‬دعوني أوضح‪.‬‬
‫بعععد عععامين علععى اسععتقرار عععائلتي اكتشععف والععدي تععوافر خععدمات مجانيععة للعنايععة‬
‫بالطفال أثناء غياب الوالدين ‪ ،‬في كنيسة روز اوف شارون المعمدانية‬
‫‪ ) Rose of Sharon Baptist Church‬ما أن تقول كلمة "مجانا" للمهاجر حتى‬
‫تتراجع النتماءات الدينية الى موقع ثانوي امععام الصععفقة المتاحععة فععي اليععد (‪ .‬وكععل‬
‫اسبوع عندما كانت والععدتي تغععادر المنععزل لععبيع منتجععات "ايفععون" بععالطواف علععى‬
‫البيوت كان والدي الذي ل يكن حبا كععبيرا للطفععال ‪ ،‬يععترك صععغاره فععي الكنيسععة‪.‬‬
‫وهناك كانت السيدة الجنوب آسيوية المشرفة على دراسة الكتاب المقععدس تبععدي مععن‬
‫الصبر معي ومع شقيقتي الكبر سنا ما تبديه مع ابنها الذي من دمها ولحمها‪.‬‬

‫ي القناعععة بععأن اسععئلتي كععانت جععديرة بععأن ُتسععأل‪ .‬وبععديهي ان‬
‫وهي التي غرست فع ّ‬
‫ت اطرحها طفلًة في السابعة من العمر ما كان لها إل ان تكون أسععلئة‬
‫السئلة التي كن ُ‬
‫بسيطة‪ .‬من أين أتى المسيح؟ متى عاش؟ ماذا كان يشتغل؟ مّم تزوج؟ هذه السععئلة‬
‫لم تضع أحدا في مأزق ‪ ،‬ولكن مقصدي ان فعل السؤال ع ثم السؤال ع كان دائما يلقى‬
‫خاذة‪.‬‬
‫ابتسامة أ ّ‬
‫لعل هذا هو الحافز وراء فوزي ‪ ،‬في الثامنة من العمر ‪ ،‬بجائزة "أفضل المسععيحيين‬
‫الواعدين لهذا العام"‪ .‬وكانت جائزتي‪ :‬طبعععة مصععورة بععألوان زاهيععة لمععائة قصععة‬
‫وقصة من الكتاب المقدس‪ .‬أنظُر الى الماضي الن وأحمُد ال أن المطاف انتهى بي‬
‫في عالم ل يتعين أن يكون القرآن كتابي الول والوحد فيه ‪ ،‬كععأنه الغععذاء الروحععي‬
‫الوحيد الذي تقدمه الحياة الى المؤمنين‪ .‬زد على ذلك ان طبعة الع ع ‪ 101‬قصععة مععن‬
‫الكتاب المقدس سحرتني بصورها‪ .‬كيف ستبدو ‪ 101‬قصة من القرآن؟ في حينه لم‬
‫أَر شيئا مععن هععذا القبيععل‪ .‬واليععوم ليععس هنععاك شععح فععي كتععب الطفععال الععتي تتنععاول‬
‫السلم ‪ ،‬بما فيها كتاب "حرف اللععف مفتععاح لكلمععة الع")‪ (1‬مععن تععأليف يوسععف‬
‫إسلم ) المعروف سابقا باسم كات ستيفينز ‪ .( Cat Stevens‬فالمجتمعات الحرة‬
‫تتيح اعادة اختراع الذات وَتطّور الديانات‪.‬‬
‫بعد فترة وجيزة على فوزي بلقب "أفضل المسيحيين الواعدين" ‪ ،‬اقتلعني والدي من‬
‫الكنيسة‪ .‬فان مدرسة دينية اسلمية جديدة سُتفَتح قريبا‪ .‬وهذه المتشععاطرة الصععغيرة‬
‫ل تستطيع النتظار‪ .‬وقياسا على تجربتي في مدرسة ايععام الحععد سععتكون المدرسععة‬
‫ت ببراءة‪.‬‬
‫السلمية مسّلية ‪ ،‬أو هكذا افترض ُ‬
‫في غضون ذلك كان عالمي الجديد ينمععو مععع نمععوي‪ .‬فقععد افُتتععح مجمععع ضععخم مععن‬
‫السععواق التجاريععة سععيكون لععه دور محععوري فععي تربيععتي كمسععلمة‪ .‬انععه مجمععع‬
‫لنزداون سنتر ‪ Lansdowne Centre‬وسرعان ما كانت السماء المتألقة على‬

‫اليافطععات الخارجيععة لمؤسسععي ريتشععموند مععن السععكتلنديين ععع أمثععال بريغهععاوس‬

‫‪ Brighouse‬ومععاكنير ‪ McNair‬وبرنععت ‪ Burnett‬وستيفنسععن ‪Stevenson‬‬
‫تععتزاحم مععن أجععل لفععت النتبععاه مععع كلمععات باللغععات الهنديععة والبنجابيععة والورديععة‬
‫والصينية بشقيها المانععدارن والكانتونيععة ‪ ،‬والكوريععة واليابانيععة‪ .‬كععانت هععذه اللغععات‬
‫شيد بعععد سععنوات واعُتععبر‬
‫تغطي داخل مركز ابردين ‪ Aberdeen Centre‬الذي ُ‬
‫"أكبر مجمع أسواق آسيوي مغلق في أميركا الشمالية")‪.(2‬‬
‫ت الى أن مكانا مثععل ريتشععموند يمكععن أن يحتضععن‬
‫ت توصل ُ‬
‫قبل ذلك بزمن طويل كن ُ‬
‫ت لرئاسععة التحععاد‬
‫عمليا كل مععن يبععدي روح مبععادرة‪ .‬ففععي الصععف العاشععر رشععح ُ‬
‫الطلبي في مدرسة جي‪ .‬أن‪ .‬برنت الثانوية‬
‫ت قد فشلتُ‬
‫‪ .J. N. Burnett Junior Secondary School‬وقبل ذلك بعام كن ُ‬
‫في محاولتي لكون ممثلة طلب الصف حيث أدلى بالصوت الحاسم ضدي مشاغب‬
‫قذر ل يريد أن تكون "نكرة من باكستان" ‪ Paki‬مسؤولة صّفه‪ .‬بعععد عععام ل أكععثر‬
‫قرر غالبية الطلب في المدرسة برمتها ان تكون هذه "النكرة من باكستان" قععائدتهم‬
‫خَبة حسب الصول‪ .‬في ريتشموند لم يكن على العنصرية أن تطّوق طموحاتي‬
‫المنت َ‬
‫اكثر مما كان على العرق نفسه أن يحدد هويتي‪.‬‬
‫بعد أشهر قليلة على انتخابي رئيسة للمنظمة الطلبية كان نائب مدير مدرستي مععاراً‬
‫بالخزانة التي احفظ فيها متعلقاتي فتوقف مذهول عندما لمح ملصقا للثوار اليرانيين‬
‫وضعُته داخل الخزانة‪ .‬كان الملصق الذي أرسله ععّم لععي فععي فرنسععا يصعّور نسععاء‬
‫ملحفات بالشادور السود وهن يحطمن جناحي طائرة ُرسم على الجناح اليسر منها‬
‫شعار المطرقة والمنجل السععوفياتي وعلععى الجنععاح اليمععن خطععوط العلععم الميركععي‬
‫ونجومه‪.‬‬
‫حذرني نائب المدير قائل "أن هذا ليس لئقا‪ .‬أنزليه"‪.‬‬

‫ت "إذا كععان‬
‫ت الى الخزانة المجاورة التي كان علععم أميركععي يتععدلى منهععا وسععأل ُ‬
‫أشر ُ‬

‫بمقدور هذه الفتاة ان تعبر عن رأيها علنا لماذا ليس بمقدوري أنا أن افعل ذلك؟"‬
‫ك رئيسععة الطلب‬
‫طين من قيمنا الديمقراطية‪ .‬وبوصِف ِ‬
‫أجاب نائب المدير‪" :‬لنك تح ّ‬
‫ك أن تكوني أكثر حكمة من أن تفعلي ذلك"‪.‬‬
‫كافة علي ِ‬
‫طُر توتاليتارية‪ .‬لععم أكععن علععى‬
‫أعترف بأني لم أدرك ان نظام آية ال الخميني كان َيْق ُ‬
‫ف‪ .‬فانا إذ أغوتني الدعاية من جهة والعتزاز بالحياة في مجتمع حر مععن‬
‫إطلع كا ٍ‬
‫ت أن ُأنادي بتنوع الراء لكي ل تحجب ألوان العلععم الميركععي‬
‫الجهة الخرى ‪ ،‬أرد ُ‬
‫ط مععن الديمقراطيعة؟‬
‫جتي‪" .‬أأنا الععذي يحع ّ‬
‫ما هناك من ألوان أخرى‪ .‬تلكم كانت ُمحا ّ‬
‫كيف يكون دعمكم للديمقراطية بأن تقولوا لي ان ليس في امكاني التعبير عن موقفي‬
‫ولكن "سواي يمكن لهم" ‪ ،‬مشيرة الى الخزانة الملفوفة بالعلم"؟‬
‫ك تقّدمين مثل سيئا"‪ .‬ثععم ش عّد‬
‫كنا نحدق في وجه أحدنا الخر‪ .‬قال نائب المدير ‪" ،‬إن ِ‬
‫جذعه ومضى في سبيله‪.‬‬
‫لبد من العتراف له بفضل السعماح لتنعوع الراء بالبقعاء والسعتمرار فعي مدرسعة‬
‫برنت الثانوية‪ .‬ومما يزيد العجاب به انه من معتنقي المسيحية النجيلية‪ .‬وهععو لععم‬
‫ف معتقداته الشخصية لكنه ما كععان ليفرضععها علععى الطلب عع ليععس حيععن كععانت‬
‫يخ ِ‬
‫رئيسة المجلس الطلبي تبدو مععن مععؤازري ثيوقراطيععة الخمينععي ‪ ،‬ول حععتى عنععدما‬
‫تحرك الطلب مطالبين بأزياء مدرسية تكشف من السيقان أكثر مما كععان فععي نظععره‬
‫معقول‪ .‬وبعد نقعاش سعاخن معنعا وبعععض الممعاطلت المتعمععدة اسعتراتيجيا رضعخ‬
‫لمطلب الزي القصععير حانقععا لكنععه حععافظ علععى احععترامه لرادة الجمععاهير‪ .‬كععم مععن‬
‫المتزمتين المسلمين تعرفون سيتخذون موقفا متسامحا مع التعبير عن وجهععات نظععر‬
‫تكّدر نفوسهم؟ بالطبع كان على نائب مدير مدرستي أن يتراجع عن موقفه‬

‫ملتزما بنظام المدارس الحكومية ولكن مثل هذا النظام ل يمكن أن ينهععض إل نتيجععة‬
‫إجماع على أن البشر على اختلف معتقداتهم وأصولهم وتطلعاتهم ومواقعهم ينبغععي‬
‫ان يتباروا مع بعضهم بعضا‪ .‬فكم من البلدان المسلمة تطيق مثل هذا التنافس؟‬

‫ت فيه أنه كان يبدو في بحث دائم عععن اجابععات‬
‫ت هذا المجتمع‪ .‬أحبب ُ‬
‫يا إلهي كم أحبب ُ‬
‫ت فيه أن لمسععاهمات‬
‫نهائية ل علم لحد بها بعد ع إن كانت هناك إجابات كهذه‪ .‬أحبب ُ‬
‫الفراد أهميتها في عالم ل يني يتجدد‪.‬‬
‫ولكن في البيت كانت قبضة والدي الجاهزة دوما تتكفل بطاعة اسرته لقواعد منزلية‬
‫اعتباطيعععة‪ .‬ل تضششحك عنششد تنششاول الشششعاء‪ .‬عنششدما اسششرق‬
‫كر أن الركلة‬
‫مدخراتك تخرس أنت‪ .‬عندما أركل عجيزتك تذ ّ‬
‫ستكون أقسى في المرة القادمة‪ .‬عندما أنهال على أمك‬
‫بالضرب ل تطلب الششرطة‪ .‬وإذا جشاءوا سشأقنعهم بشالعودة‬
‫أدراجهششم وانتششم تعلمششون ان هششذا مششا سششيفعلون‪ .‬ومششا أن‬
‫يغشششادروا سشششأقلع أذنشششك‪ .‬وإذا هشششددت بإخطشششار الخشششدمات‬
‫الجتماعية سأبتر الذن الخرى‪.‬‬
‫ت في القفز من نافععذة غرفععتي‬
‫المرة التي طاردني فيها والدي بسكين حول الدار أفلح ُ‬
‫والمبيت على السطح‪ .‬لم تكن لدى أمي فكرة عن حالي لن نوبة عملهععا لععدى شععركة‬
‫ت متأكععدة‬
‫طيران لم تكن تنتهي إل في الساعات الولى من الصباح‪ .‬سّيان ‪ ،‬فأنا لسع ُ‬
‫ت أحب السععطح للسععبب‬
‫ت سأزحف نازلة نتيجة وعد لي منها بالمان‪ .‬كن ُ‬
‫من أني كن ُ‬
‫نفسععه الععذي دفعنععي الععى حععب مدرسععتي وكنيسععة روز شععارون المعمدانيععة ‪ ،‬وبعععد‬
‫ت أطععل منهعُا علععى عععالم‬
‫سنوات ‪ ،‬مجّمع اسواق ابردين سنتر‪ .‬فهي نوافذي التي كن ُ‬
‫ت منه هل كععان‬
‫من الحتمالت المفتوحة‪ .‬في عالم مسلمي شرق أفريقيا الذي تحدر ُ‬
‫مباحا لي أن أحلعم بتعليععم رسععمي؟ بالحصعول علععى منحععة دراسععية؟ بالمشععاركة فعي‬
‫منافسععات سياسععية ‪ ،‬نععاهيكم عععن تععولي منصععب مععن جرائهععا؟ بنععاء علععى الصععور‬
‫الفوتوغرافية المحّببة بالبيض والسود التي أظهر فيها وأنا في سن الثالثة‬

‫ألعب متقمصًة دور العروس ‪ ،‬رأسها مبرقع ‪ ،‬ويداها معقودتان ‪ ،‬وعيناها خفيضتان‬
‫ك سوى التهكن بأن تراتبية ل هوادة فيها كانت‬
‫وساقاها متدليتان من الريكة ‪ ،‬ل أمل ُ‬
‫ت داخل أسوار اوغنععدا المسعلمة‪ .‬مععا رأيكععم فعي مثعل هعذا الفهعم‬
‫ستكون مآلي لو بقي ُ‬
‫العميق لما هو بديهي؟‬

‫السؤال الكبر هو لماذا كععانت الوتوقراطيععة خيععار المدرسععة الدينيععة السععلمية فععي‬
‫ريتشععموند ‪ ،‬الععتي فتحهععا مهععاجرون فععي بلد الحقععوق والحريععات هععذه؟ فمععن سععن‬
‫ت كععل يععوم سععبت فععي تلععك المدرسععة‪ .‬كععانت‬
‫التاسعة حتى سن الرابعة عشرة أمضي ُ‬
‫ظم في الدور العلوي لجامع حديث البنععاء أشععبه بععبيت ضععخم مععن بيععوت‬
‫الحصص ُتن ّ‬
‫الضواحي منه بالعمارة الشرق اوسطية‪ .‬ولكن في الداخل كان السلم المتزمت هو‬
‫السععائد فععي كععل ركععن‪ .‬كععان الرجععال والنسععاء يععدخلون الجععامع مععن بععابين مختلفيععن‬
‫ويتخذون أماكنهم على الجانب المحّدد لكل جنس من جدار أصم يشععطر المبنععى الععى‬
‫شععيد فعي هعذا الجعدار بععاب يربععط‬
‫جر فيهما كل الجنسعين خلل التعبععد‪ .‬و ُ‬
‫نصفين ُيح َ‬
‫جانبي الرجال والنساء‪ .‬كععانت لهععذا منععافع عمليععة بعععد أداء الشعععائر عنععدما يطععالب‬
‫الرجال بمزيد من الطعام الذي ُيعد في المطبععخ الجمععاعي وذلععك بمععد صععحونهم مععن‬
‫خلل الباب ثم الطرق على الجععدار والنتظععار لحظععات ل أكععثر قبععل ان تمتععد ذراع‬
‫امرأة مقّدمة الصحون عامرة من جديد بالكل‪ .‬في الجامع لم يتعين ذات يععوم علععى‬
‫ن مرئيات‪ .‬وإذا كععان‬
‫الرجال أن يروا النساء ‪ ،‬ولم يتعين ذات يوم على النساء أن يك ّ‬
‫هذا ل يعني الحكم علينا بحياة بائسة فثمة شيء كبير ل افقهه‪.‬‬
‫كانت المدرسة الدينية السلمية في الدور العلوي بديكورها الكئيب مععن الُبسععط ذات‬
‫اللون البني الكابي والمصابيح الفلورية المشعة والحواجز المتنقلة التي تفصل البنات‬
‫عن البنين‪ .‬وحيثما كان الصف يلتئم بتلميذه وتلميذاته في فضاء تلك الغرفة الفسيح‬
‫كان حاجز ُينقل معهععم‪ .‬السععوأ مععن ذلععك كععان الحععاجز بيععن العقععل والععروح‪ .‬وفععي‬
‫ن كان روحانيا‬
‫ت أن َم ْ‬
‫ت أحضرها تعلم ُ‬
‫دروس يوم السبت التي كن ُ‬

‫ل يفكر وإذا فكر فهو ليس روحانيا‪ .‬وقد اصطدمت هذه المعادلة التبسيطية بمععا فععي‬
‫صععدام الحضععارات الععذي‬
‫داخلي من فضول منعش كانت ريتشموند تععداريه‪ .‬س عّموه ِ‬
‫كان يعتمل في نفسي‪.‬‬
‫الحل لم يكن القرار ببساطة بأن هناك عالما علمانيا وآخر غير علمععاني ‪ ،‬وان لكععل‬
‫طُرَقه في التعبير عن كينونته‪ .‬فعمل بهذا المنطق كان على كنيسة روز اوف‬
‫منهما ُ‬
‫شارون المعمدانية ‪ ،‬اللعلمانية قطعا ‪ ،‬أن تقمع ما لدي من اسئلة ولكن بدل من ذلك‬
‫كان فضولي مدعاة لطرائي‪ .‬وفي مدرسة برنت الثانوية ‪ ،‬وهي مدرسة علمانيععة ‪،‬‬

‫كانت اسئلتي تصّعد دم نائب مدير مدرستي الى درجة الغليععان ولكععن أحععدا لععم يعمععد‬
‫الى إسكاتي‪ .‬ففي المكانين على السواء كانت السيادة لكرامة الفرد‪ .‬تلك لم تكن هي‬
‫ت مبنى المدرسة وأنا ارتععدي شععادورا‬
‫الحال في المدرسة الدينية السلمية‪ .‬فقد دخل ُ‬
‫ت بعد ساعات وشعري مكبوس وروحعي مسععحوقة كععأن‬
‫أبيض من البوليستر وغادر ُ‬
‫صنني على الععوجه المطلععوب‬
‫ت به رأسي ح ّ‬
‫مانع الحمل الرجالي العملق الذي غطي ُ‬
‫ضد أي نشاط فكري "غير مأمون"‪.‬‬
‫ص بشععيء مععن النصععاف معلمععي فععي‬
‫قبل أن أنشُر مزيععدا مععن الغسععيل دعععوني أخع ّ‬
‫المدرسة الدينية الذي سنطلق عليه اسم "السيد خاكي"‪ .‬فقد كان مسلما مؤمنا بحععق‪.‬‬
‫وكان هذا الخ النحيل ذو اللحية المشذبة بدقة ) تعبيرا عععن الطهععارة( والسععيارة مععن‬
‫طراز "هوندا ميني كومبامت" ) إشارة الى التواضع ( يتبرع بخدماته في نهاية كععل‬
‫صَدقة ( لتسليح اطفعال المهععاجرين المسعلمين بتربيعة دينيعة‬
‫كل اسبوع ) دليل على ال َ‬
‫من دونها سيقعون ضحيًة لباحية القيم فععي بلععد متعععدد الثقافععات‪ .‬ومععا هععذه بالمهمععة‬
‫السهلة لن المدرسة الدينية كانت تجتععذب تلميععذ معن كعل الفئات العمريعة‪ :‬يعافعون‬
‫ب الشععباب ‪ ،‬ونمععاذج مقهقهععة ‪ ،‬تحتمععي بععدورة‬
‫شديدو الوعي بذاتهم ‪ ،‬يصارعون ح َ‬
‫الميععاه ‪ ،‬ومراهقععون نبتععت عليهععم شععوارب ع ع وهععؤلء هععم البنععات فقععط‪ .‬كل فععإني‬
‫امزح‪....‬بشكل ما‪.‬‬

‫غالبيتنا كانت تنظر الى المدرسة ل بوصفها مكانا لطلب العلم بقععدر مععا كععانت بركععة‬
‫ن سيكونوا اصحابنا لحقا‪ .‬ولن البنات ذوات اللسان الطويععل لععن ُيكتععب‬
‫لصطياد َم ْ‬
‫ن يجادلن السيد خاكي‪ .‬فمععاذا كعانت مشععكلتي؟‬
‫لهن الزواج فان صديقاتي نادرا ما ك ّ‬
‫ألم أكن أريد الزواج ذات يوم؟‬
‫ت مفتونععة بععذلك العععالم متعععدد اللععوان‬
‫ل تستفزوني‪ .‬كععانت مشععكلتي التععي‪ :‬إذ كنع ُ‬
‫ت على التعلم ل التمذهب‪.‬‬
‫خارج المدرسة الدينية فقد أصري ُ‬
‫بدأت المتاعب مع "اعرف اسلَمك" ‪ ، Know Your Islam‬وهو كتاب ابتععدائي‬

‫ت بحاجعة العى أن‬
‫ت احشوه في حقيبتي المدرسعية كعل اسعبوع‪ .‬وبعععد قراءتعه كنع ُ‬
‫كن ُ‬
‫أعرف المزيد عن إسلمع"ي"‪ .‬لماذا يتعيععن علععى الفتيععات أن يلتفتععن الععى أساسععيات‬
‫مثل الصلة خمس مرات في اليوم ‪ ،‬في عمر أبكر مععن الولد؟‪ .‬لن البنعات ‪ ،‬كمعا‬
‫أخبرني السيد خععاكي ‪ ،‬ينضععجن فععي وقععت أسععرع‪ .‬وهععن يبلغععن "السععن اللزامععي"‬
‫للممارسة في التاسعة بالمقارنة مع سن الثالثة عشرة للولد‪.‬‬
‫ت ‪ " ،‬إذًا ‪ ،‬لمععاذا ل ُنكافععأ نحععن البنععات علععى نضععجنا هععذا بالسععماح لنععا بإمامععة‬
‫سععأل ُ‬
‫الصلة؟"‬
‫"ل يمكن للبنات أن َيئّمن الصلة"‬
‫"ماذا تعني؟"‬
‫"ليس مسموحا للبنات"‪.‬‬
‫"لَم ل؟"‬
‫"ال يقول ذلك"‪.‬‬
‫"ما هي أسبابه؟"‬
‫"اقرأي القرآن"‪.‬‬

‫ت القرآءة رغم الحساس بالفتعال لني ل أعرف العربية‪ .‬هل اراكععم تهععزون‬
‫حاول ُ‬
‫رؤوسكم؟ غالبية المسلمين ليععس لععديهم أدنععى فكععرة عمععا نقععول عنععدما نتلععو القععرآن‬
‫بالعربية‪ .‬وليس السبب أننععا أغبيععاء بععل لن العربيععة واحععدة مععن أكععثر لغععات العععالم‬
‫موسيقية ‪ ،‬والدروس السبوعية في المدرسة الدينية ل تتيععح لنععا اسععتيعاب خفاياهععا‪.‬‬
‫حعَرم" بمعنععى الشععيء‬
‫فان كلمة "حرام" مثل يمكن أن ُتشير الى شععيء محعّرم أو "ال َ‬
‫المقدس حسب التشديد على حرف الراء‪ .‬المحّرم في مواجهة الحَرم‪ :‬ان الحديث ل‬
‫يجري هنا عن تحولت دقيقة في المعنى‪ .‬اضيفوا الى التحديات المتأصععلة فععي هععذه‬
‫اللغة حقائق الحياة‪ .‬وهي في حالتي أب عنيف يمارس الدين من بععاب المظععاهر فععي‬
‫الغالب وأم تفعل ما بوسعها لن تكون تقية فيما هي تسعى الى إعالة السععرة بالعمععل‬

‫ت دراسة العربية عن أن تكععون مععن أولويععات‬
‫في نوبات‪ .‬ولكم أن تقدروا لماذا تخلف ْ‬
‫العائلة‪ .‬وبصراحة فان رد السيد خاكي المبتَذل على اسئلتي ع اقععرأي القععرآن عع كععان‬
‫مهلهل مثله مثل شعري المستور بالشادور‪.‬‬
‫ي أن‬
‫بمرور الزمن تمخض هذا الرد بأن أقرأ القرآن عن مزيد من السئلة‪ :‬لماذا عل ّ‬
‫اواصل اكذوبة قراءة القرآن إذا لم تكن هذه القرآءة ذات معنى عملي ول تلمس أي‬
‫وتر عاطفي؟ لماذا يجب ان نرتاب ظنا بععأن كععل ترجمععة انجليزيععة للقععرآن "ُتفسععد"‬
‫النص الصلي؟ قصدي أنه إذا كان القرآن كتابعا مفتوحعا كمعا يقععول لنعا الصعفائيون‬
‫جم تعاليمه بسهولة الى ألف لسان آخر؟ وأخيرا ‪ ،‬لماذا تلحق الوصععمة‬
‫فلماذا ل ُتتر َ‬
‫الذين لم ُيفطموا منا على العربية رغم الحقيقة الماثلة في أن العرب يشكلون ‪ 13‬في‬
‫المائة فقط من مسلمي العالم؟ ويعني هذا أن ‪ 87‬في المائة منا ليسوا عربا‪" .‬أعرف‬
‫ن؟ أهذه ديانة أم باطنية؟‬
‫إسلَمك" ‪ ،‬كما يقولون بكل خفة‪ .‬إسلم َم ْ‬
‫حسنا ‪ ،‬لنتوقف برهة‪.‬‬

‫لنأخذ سؤالي الصلي الى السيد خاكي‪ :‬لماذ ل يمكن للفتيات أن يئّمن الصععلة؟ لقععد‬
‫ت استطلع مكتبة المدرسة الدينية معتقدة بأن إجابة القرآن ستكون مكعّررة فععي‬
‫حاول ُ‬
‫كتاب آخر يعينني على اكتساب ذرة من الفهم‪ .‬ولكن اتضح ان ارتياد المكتبة رحلععة‬
‫محفوفة بالهوال‪ .‬إذ كانت المكتبة سلسعلة معن الرفعوف تقعع فعي نهايعة السعّلم علعى‬
‫الجانب المخصص للرجال من الجامع ع الجعانب المحظعور علععى السععيدات مععن دون‬
‫ت فععي الحاديععة عشععرة وفععي "السععن اللزامععي" ‪ ،‬لععم يكععن‬
‫موافقة مسبقة‪ .‬ولني كنع ُ‬
‫بمقدوري التخالط مع ذكور بالغين فكععان علععي أن ُأقنععع صععبيا قاصععرا عع فععي الثانيععة‬
‫عشرة أو اصغر ع للصعود نيابة عني واستحصال موافقة تجيز لي تصفح الكتب فععي‬
‫أي وقت‪ .‬وعلعى افعتراض حصعولي علععى الضعوء الخضعر فقعد كعان علعى جميعع‬
‫الرجععال ان يغععادروا المكععان قبععل أن أتمكععن مععن صعععود الععدرج وتقليععب مجموعععة‬
‫الكراسععات الرخيصععة المرصععوفة علععى الرفععوف‪ .‬كععان وقععتي ‪ ،‬بععالطبع ‪ ،‬مح عّددا‬
‫ت فعي اسعتعارة بععض‬
‫بصرامة لن الرجعال ينتظعرون الععودة العى فضعائهم‪ .‬أفلحع ُ‬
‫الكراسات كل مرة ولكن مضعامينها كعانت أقععرب الععى الطلسععم ‪ ،‬ول أدري فععي أي‬

‫مدرسة تعّلم مؤلفوها‪ .‬عامان من المراوغة داخل الجامع اثبتا عدم جععدواهما‪ .‬وفععي‬
‫ي اللتفععاف علععى السععيد خععاكي والمدرسععة الدينيععة‬
‫ت ان علع ّ‬
‫سن الثالثة عشععرة أدركع ُ‬
‫للتوصل الى إجابة عن سؤالي‪.‬‬
‫ت من القوارض المقيمة في مجمع السواق التجارية‪ .‬مهمععتي؟ اقتفععاء نسععخة‬
‫أصبح ُ‬
‫من القرآن باللغة النجليزية‪ .‬وكان مجمع لنععزداون بمسععتوى المهمععة ‪ ،‬فبععارك الع‬
‫سوق المعتقدات في مدينتي‪ .‬لعل حرية المعلومات كانت ستخيف السيد خاكي ولكن‬
‫هذه الحرية على وجه التحديد هعي العتي اتععاحت لواحعدة معن تلميععذه أن تعععثر علعى‬
‫معنى أكبر في دينها ع معنى ما كانت المدرسة الدينية لتقدمه‪.‬‬

‫ت عن السبب في عدم تمكن الفتيات مععن أن يئّمععن الصععلة؟ ل اسععتطيع أن‬
‫ماذا تعلم ُ‬
‫اقول لكم الن ‪ ،‬لنه حتى إذا قدم المللي ومعلمو المدرسة الدينيعة إجابعات تبسعيطية‬
‫فان القرآن ل يقدم مثععل هععذه الجابععات‪ .‬معا أسعتطيع ان اقععوله لكععم هعو أنعي معا بيعن‬
‫ت فيهععا سععاعات محععدودة‬
‫النتخابععات والبروفععات المسععرحية والوظععائف الععتي عمل ع ُ‬
‫وتمععارين الكععرة الطععائرة عع حععتى دخععولي الجامعععة وأثنععاء دراسععتي الجامعيععة وبعععد‬
‫ت كتاب ال وفي ذهنععي "مسععألة المععرأة" علععى رأس كععل‬
‫التخرج من الجامعة ع درس ُ‬
‫ت اليه في هذه المرحلة سيكون‬
‫ت أقرأ‪ .‬ولكن الكشف عما خلص ُ‬
‫الفكار‪ .‬وأنا ما زل ُ‬
‫ي ‪ ،‬اول ‪ ،‬ان أتناول شيئا آخر‪.‬‬
‫قفزة الى حياتي بعد سن البلوغ‪ .‬وعل ّ‬
‫اليهود‪ .‬انه السؤال الخر الذي كان يقلقني خلل سععنواتي فععي المدرسععة الدينيععة لن‬
‫اليهود كانوا هدفا ثابتا للذم‪ .‬كان السيد خاكي يعّلمنا والجّد باد على محّيعاه أن اليهعود‬
‫يعبدون المال ول يعبدون ال ‪ ،‬وان وثنيتهم ستلوث ايمععاني إذا خععالطتهم‪ .‬فتسععاءل ُ‬
‫ت‬
‫أي كوكب هذا الذي يسكنه السيد خاكي؟ أكععان يتعمععد العمععى عمععا يحيععط بنععا؟ فععان‬
‫ريتشموند ‪ ،‬وهي ضاحية تحت مستوى البحر ‪ ،‬كان احتمال غرقهععا فععي محيععط مععن‬
‫نفوذ السيويين التجاري أكبر من انهيارها تحت أي جبل مععن المععال الععذي يمكععن ان‬
‫يكّدسه اليهود‪ .‬وإذا كان في ريتشموند معبد يهودي واحد وقتذاك فأنععا لععم أكععن علععى‬
‫علم به‪.‬‬

‫ت‬
‫ولكن من جهة اخرى ربما كنتُ عميلة مععن عملء سععطوتهم الشععبحية لنععي أفلحع ُ‬
‫بكل تأكيد في تعطيل دروس التاريخ التي كان السيد خاكي يعطيها بعاطفة متقدة مععن‬
‫خلل طرحي أسئلة عن اليهود‪ .‬وأذكر سؤالي لماذا كان النبي محمععد سععيأمر جيشععه‬
‫بإبادة قبيلة يهودية عن بكرة أبيها في حين المفروض ان القرآن نزل عليه رسالًة من‬
‫أجل السلم‪ .‬السيد خاكي لم يعد قععادرا علعى التحمععل فرمقنعي بنظععرة ازدراء ولعّوح‬
‫بيده علمة انزعاج ثم أوقف درس التاريخ للنتقال الى دراسة القرآن‪ .‬ما كععان هععذا‬
‫ليحدث لول الحاحي بالسؤال‪.‬‬

‫بعد عام على شعراء نسعختي النجليزيعة معن القعرآن وصعلنا أنعا والسعيد خعاكي العى‬
‫طريق مسععدود‪ .‬إذ مععا مععن شععيء قرأتععه حععتى ذلععك الععوقت أقنعنععي بوجععود مععؤامرة‬
‫يهودية‪ .‬أعترف بأن عاما فترة بالكاد تكفي لهضم القرآن ‪ ،‬وفي سن الرابعة عشععرة‬
‫ل يزال ثمة الكثير من النضج العقلي الععذي يتعيععن بلععوغه‪ .‬ولععم يكععن بوسعععي تمامععا‬
‫صرف محاضرات السيد خاكي في معاداة السامية‪ .‬فمن أنا حتى أحكععم بععأن الهععراء‬
‫ينز من كل مساماته قبل ان تتوافر عندي كل الدلة؟ لذا تحديَته أن يقدم برهانا على‬
‫المععؤامرة اليهوديععة‪ .‬ولكععن مععا قععدمه كععان انععذارا نهائيععا‪ :‬امععا أن اصعّدق أو ُأغععادر‬
‫ت فهي مغادرة بل رجعة‪.‬‬
‫المكان ‪ ،‬وإذا غادر ُ‬
‫أحقا ذلك؟ أهذه هي النهاية؟‬
‫هذه هي النهاية‪.‬‬
‫ت والدم يغلي في عروقععي والعععرق يتصععبب مععن رقبععتي تحععت الشععادور الععذي‬
‫نهض ُ‬
‫ت الخععط‬
‫يسبب الحكة لخشونة قماشته المصنوعة مععن مععادة البولسععتر‪ .‬وحيععن اجععتز ُ‬
‫الفاصل عند الحاجز كان بمقدوري ان أكشف عن رأسي ليراه جميع الصبيان ولكني‬
‫لم أرد المجازفة بالتعرض الى مهانة الطرد علععى يععد السععيد خععاكي الععذي كععان حععتى‬

‫ت التفكير في عمله هو فتح بععاب المدرسععة‬
‫أكثر مني تأثرا بالفضيحة‪ .‬كل ما استطع ُ‬
‫الدينية الحديد ‪ ،‬الثقيل ‪ ،‬والصراخ ‪" ،‬بحق اليسوع المسيح!"‪ .‬مغادرة مشهودة على‬
‫ت آمل‪ .‬ولم أدرك كم كانت مشهودة إل لحقا‪ .‬فقد كان المسيح يهوديا!‬
‫ما كن ُ‬
‫أتتساءلون لماذا ‪ ،‬بعد طردي من المدرسة الدينية ‪ ،‬لم ألعن الدين كلععه وأمضععي الععى‬
‫حكم الهوية‬
‫الحتفاء بروحي الشمال اميركية "المعتوقة"؟ من ضمن السباب أن ُ‬

‫ل مفعوله‪ .‬وأنتم تعرفون ما أقصده‪ .‬فععان غالبيتنععا نحععن المسععلمين لسععنا مسععلمين‬
‫َفَع َ‬
‫ن نكون!"‬
‫لننا نفكر في المر بل لننا نولد هكذا‪ .‬والسؤال هو "َم ْ‬
‫ت والدتي ولكنها عاشت معي زمنا أطول مععن‬
‫نهاية أيامي في المدرسة الدينية أحرج ْ‬
‫ان يؤدي بها الى العتقاد أن بامكانها أن تعأمرني بععالخنوع طلبعا للمغفعرة معن السععيد‬
‫خاكي‪ .‬كان ذلك غيععر وارد بععالمرة‪ .‬ول هععي أكرهتنععي علععى الععذهاب الععى الجععامع‬
‫ت في الحقيقة اتردد علععى الجععامع‪ .‬فلقععد كععان‬
‫معها‪ .‬ولكن لمدة عامين من الزمن كن ُ‬
‫ت ال ولم أكن‬
‫المكان الوحيد الذي ظل مفتوحا لي على خريطة إسلمي الهش‪ .‬أحبب ُ‬
‫ت شععيئا فشععيء الععى‬
‫بصدد تحميل الجامع وزر خطايا المدرسة الدينية ع حععتى توصععل ُ‬
‫الدراك بأن المدرسة الدينيععة الععتي أمقتهععا هععي امتععداد للجععامع‪ .‬ولعععل الععتردد علععى‬
‫الجامع أتاح لي تحديععد هويععتي كمسعلمة ولكنععه اجعبرني ايضعا علعى التضععحية بععذلك‬
‫الجزء الذي ل يقل قدسية من هويتي‪ :‬النسان المفكر‪.‬‬
‫دعوني أروي لكم حكاية أخرى‪ .‬فان من اركان السلم الخمسة ‪ ،‬الزكاة‪ .‬لععذا سععاد‬
‫الجو ذات مساء همس من الستحسان عندما أعلن المكبر علععى الجععانب المخصععص‬
‫للنساء من الجامع ‪ ،‬هاتفا بصوت المل على الجانب المخصص للرجال ‪ ،‬عن تنظيم‬
‫حملة لجمع التبرعات من أجل اخوتنععا المسععلمين وأخواتنععا المسععلمات فععي الخععارج‪.‬‬
‫ت عضعوا‬
‫وكان علينا إعداد الشيكات في غضون أيام قليلة‪ .‬وخلل تلعك الفعترة سعأل ُ‬
‫في فريعق السعيدات المسعاعدات أيعن سعتذهب هعذه التبرععات‪ .‬فعذكرت لعي منظمعة‬
‫إسععلمية ذات اسععم كلسععيكي ثقيععل‪ .‬سععألُتها لي غععرض سععوف ُتسععتخَدم المععوال‬
‫ت تقععارير تلفزيونيععة عععن‬
‫فأجععابت لطعععام اخوتنععا واخواتنععا المسععلمين‪ .‬وإذ تععذكر ُ‬

‫ت كيععف نعععرف ان‬
‫اتهامععات بالحتيععال ُوجهععت الععى منظمععات خيريععة مسععيحية سععأل ُ‬
‫التبرعععات سععتؤول الععى الجهععة الععتي نقصععدها‪ .‬فععردت بنععزق ‪" ،‬انهععا سععتذهب الععى‬
‫المسلمين وهذا كل ما تحتاجين الى معرفته"‪.‬‬

‫هل تصّدقون؟ أنا لم ُأصّدق‪ .‬خلفي لم يكن مع الزكاة وانما مع اكتناز المعلومات‪.‬‬
‫لمععاذا أشعععُر بالطمئنععان لمجععرد أن اشخاصععا يسععّمون أنفسععهم مسععلمين سععيتلقون‬
‫تبرعاتي؟ هل أن كل مسلم يعمل من أجل المعروف بحكم كععونه مسععلما؟ يععا لععه مععن‬
‫ايمان‪ .‬أين هي الجريمة في استفساراتي؟ أم أن الستفسارات نفسها هي الجريمععة؟‬
‫ت بأني لم استطع السععهام فععي‬
‫والدتي المحاصرة لم تبُد في صدمة تماما عندما شرح ُ‬
‫ن ذا الذي يكترث في الواقع أي ديانة يعتنقها الجائع ‪ ،‬فضل عععن‬
‫تبرع العائلة لنه َم ْ‬
‫صَدقاتي ستذهب بععدل مععن ذلععك‬
‫ت ان َ‬
‫احتراسي من تمرير مشروع الحملة علينا‪ .‬قل ُ‬
‫الى منظمة خيرية غير دينية سأتحرى عن مصداقيتها‪.‬‬
‫ت فععي‬
‫ت بأن الجامع أقرب الى المدرسة الدينية تناقص ترددي عليه‪ .‬وبدأ ُ‬
‫كلما شعر ُ‬
‫تفكيك مركزية ديانتي منمّية علقة شخصية مععع ال ع عوضععا عععن الفععتراض بوجععد‬
‫ت أصععلي بتوحععد راكعععة‬
‫واسطة بيني وبينه من خلل الجماعة‪ .‬وبهععذه الععروح رحع ُ‬
‫ت اسععتيقظ فععي سععاعة مبكععرة واقصععد‬
‫بمفردي )‪ .(3‬كل يوم على امتداد سنوات كنع ُ‬
‫مرتجفة غرفة حمام بل تدفئة ع والدتي اللجئة كانت تؤمن بوجععود فععواتير منخفضععة‬
‫ت افععرش سععجادتي المخمليععة‬
‫بقععدر ايمانهععا بوجععود قععوة عليععا‪ .‬وبعععد الوضععوء كن ع ُ‬
‫وأصّوبها باتجاه مكة وأضع التربة العربية التي ستلمسعها جبهعتي وأقضعي العدقائق‬
‫العشر التالية في الصلة‪ .‬انها تمرين في بناء النضباط ل سعيما وان المععرء يغتسعل‬
‫مرتين اخريين في اليوم ويؤدي الصلة اربع مرات ُأخر‪.‬‬
‫ولكن الممارسععة كلهععا فععي غسععل اجععزاء موصععوفة مععن الجسععم وتلوة آيععات بعينهععا‬
‫والجثو بزاوية ل تحتمل المساومة ‪ ،‬كل ذلك في أوقات محّددة من اليععوم ‪ ،‬يمكععن أن‬
‫تنحدر الى خضوع ل يقره العقل ع والى استسلم مكّرس بقوة العععادة‪ .‬وإذا لععم تععروا‬
‫هذا النزوع لدى الباء أو الجداد فعانكم يعا أصعدقائي تنتمعون العى صعنف نعادر معن‬
‫ت أن ما بدأ دليل الى مخافة الع أصععبح ترديععدا رتيبععا حملنععي علععى‬
‫المسلمين‪ .‬أدرك ُ‬

‫الستعاضة عن "روتين" الصلة عندي بشيء أقرب الى الوعي الذاتي‪:‬‬

‫أحاديث صريحة غير مصطنعة مع خالقي طوال اليععوم‪ .‬قععد يبععدو هععذا خارجععا عععن‬
‫المألوف ولكني استطيع على القل أن اقول ان تلك الكلمات كانت كلماتي أنا‪.‬‬
‫ما كان التخلي عن السلم جملة وتفصيل والتبرؤ من هويععتي المسععلمة ليشععكل تلععك‬
‫الطفععرة الكععبيرة وقتععذاك‪ .‬أتعرفععون مععا الععذي منعنععي مععن القععدم عليهععا؟ الوفععاء‬
‫ت دائمعا بإنصعاف السعلم لن السعتحقاق ينبغعي ان تكعون لعه‬
‫للنصاف‪ .‬فلقد آمنع ُ‬
‫ت بحاجة الى اكتشاف شخصععية السععلم‬
‫أهميته ‪ ،‬بحسب مشاعري الغربية‪ .‬وأنا كن ُ‬
‫ت فععي الثالثععة عشععرة أو نحععو ذلععك‬
‫بدل من مظهره‪ .‬ومن باب المقارنة‪ :‬عنععدما كنع ُ‬
‫حضتني والدتي على أن أكون لطيفة مع قريبة لي خبيثة‪ .‬عّللت والدتي ذلك قائلععة ‪،‬‬
‫أنها جعزء معن العائلععة ‪ ،‬انهععا معن دمنعا"‪ .‬وكعان ردي ان قرابعة الععدم ل تعنععي شععيئا‬
‫ت سأختار صداقتها فعي المدرسعة لععو لعم‬
‫عندي‪ .‬وكان السؤال المناسب هو ما إذا كن ُ‬
‫نكن مرتبطتين بصلة قربى‪ .‬ولكن هيهات مع شخصية كشخصعيتها‪ .‬وبعذل مجهعود‬
‫من اجل "محبة" قريبتي سيكون تمثيلية سيئة الخراج وأنا لدي اشياء أفضععل افعلهععا‬
‫في وقتي‪ .‬ورغم ما ابدته والدتي من تفهم فانهععا لععم توافععق‪ .‬إذ كععانت الغلبععة عنععدها‬
‫سب معادل للستحاق ‪ ،‬بل الشخصية‪.‬‬
‫للعائلة‪ .‬أما عندي فلم يكن الَن َ‬
‫ت سُأمارس شعائر السلم كععان‬
‫ت المعيار نفسه على الدين‪ .‬وللبت في ما إذا كن ُ‬
‫طبق ُ‬
‫علي أن اكتشف حسناته ع أو عدمها‪ .‬وكان علي ان اكتشععف ذلععك لنفسععي مستعيضععة‬
‫عن الجامع وتقواه المَبرَمجة ببحثي أنا عن شخصية السلم‪ .‬لعل القرآن حقا يجععرد‬
‫اليهود من انسانيتهم ويحكم على النساء بالخضوع‪ .‬أو لعل السيد خععاكي كععان معّلمععا‬
‫سيئا‪ .‬لعل ال يقضي بأن يكون الجميع ناطقين بالعربية‪ .‬أو لعل ذلك حكم من صنع‬
‫النسان لبقاء غالبية المسلمين تابعين لمن فعي الععالي‪ .‬لععل الخعروج ععن النعص‬
‫الروحي اهانة للعلي القدير‪ .‬أو لعلنا نسبح بحمد ال على قواه الخلقة عندما نستخدم‬
‫قوانا نحن‪ .‬ولكن بدون استقصاء البديل فان النسحاب كان سيبدو هروبا‪.‬‬

‫ت فععي رقعععة مععن العععالم أتععاحت لععي امكانيععة‬
‫النبععأ الطيععب هععو معرفععتي بععأني عش ع ُ‬
‫الستكشاف‪ .‬وبفضل الحريات المتوافرة لي فعي الغعرب عع ان افكعر وأبحعث واتكلعم‬
‫ت مهيعأة للحكعم‬
‫واتبادل واناقش واتحدى وأكون موضع تحٍِد ‪ ،‬وأن اعيد التفكير ع كنع ُ‬
‫جسعدا فعي‬
‫ت لتصعوره فعي الععالم السعلمي المتخلعف م َ‬
‫على ديني في ضوٍء ما كنع ُ‬
‫المدرسة الدينية‪ .‬ل ضرورة للختيار بين الغرب والسلم بععل علععى العكععس ‪ ،‬فعان‬
‫الغرب جعل من الممكن لي أن اختار السلم ‪ ،‬مهما كان هذا الختيار أوليا‪ .‬وكععان‬
‫بيد السلم أن يحتفظ بي في كنفه‪.‬‬
‫ت ابحث عن‬
‫لم أكن مهووسة بالدين ولكن بين الفينة والخرى كان سؤال يخطر وكن ُ‬
‫ت اعتقد بانه يمكن أن يقععدم بعضععا منهععا‪ :‬المكتبععة‬
‫إجابات في المكان الوحيد الذي كن ُ‬
‫العامة في حقبة ما قبل النترنت إبان الثمانينات ومطالع التسعينات‪ .‬كان غالبيععة مععا‬
‫ت عن السلم ينضح بنبرة الكتب المدرسية‪ .‬الكععثير مععن المراجععع والقليععل مععن‬
‫قرأ ُ‬
‫المخاطرة‪ .‬ثم جاء ‪ 14‬فبراير ) شباط ( ليصدر الخميني في ذلعك اليعوم فتعواه ضعد‬
‫سلمان رشدي صاحب رواية "اليات الشيطانية"‪ .‬فان هذه المزحة السمجة في يععوم‬
‫الحب ‪ ،‬كما قال رشدي لحقا في وصععف الفتععوى ‪ ،‬طععالبت الغربييععن بععأكثر مععن أن‬
‫يحاذروا جماعيا حين يتعلق المر بالثيوقراطية‪ .‬كثيرون في الغععرب اتخععذوا موقفععا‬
‫ت ذلك‪ .‬ولكععن‬
‫ضد حكم الموت الذي قضت به الفتوى ‪ ،‬وسأكون مخاتلًة إن أنا أنكر ُ‬
‫التعليقات التي تابعُتها في المكتبة العامة بدت قانعًة بمجرد شرح غضب المسععلمين ‪،‬‬
‫مبتعدة عن التساؤل ما إذا كان القرآن عفيفا ومقدسععا كمععا أراد ان يععوحي لنععا بععه َمع ْ‬
‫ن‬
‫ت فععي غرامععه بمععا‬
‫خرجوا لحراق ُدمى تمثل الكاتب‪ .‬ماذا جرى للغرب الذي وقع ع ُ‬
‫يكنه من احترام للديان على ما فيه من لخبطععة فكريععة؟ هععل ُأصععيب التعععدد الثقععافي‬
‫بالجنون؟‬

‫بمعنى حاسم ‪ ،‬هذا مععا أظععن‪ .‬وأقععول ذلععك لن زيععارتي للمكتبععة تزامنععت مععع حقبععة‬
‫ادوارد سعععيد ‪ ،‬المثقععف العربععي الميركععي الععذي اسععتخدم فععي عععام ‪ 1979‬كلمععة‬
‫"الستشراق")‪ (4‬لوصف نزعة الغرب المفَتَرضة الى استعمار المسلمين بأبَلستهم‬
‫في هيئة مسوخ غريبة من الشرق‪ .‬وهذه نظريععة لهععا ثقلهععا بكععل تأكيععد ولكععن أليععس‬

‫طر‬
‫تععولي الغععرب "المبريععالي" نشععر كتععاب سعععيد وتععوزيعه وتروجيععه شععهادة تس ع ّ‬
‫مجلدات لصالحه؟‬
‫في غضون عقد من الزمن كان سعيد آخر صرعة بين الشباب من الكاديميين الذين‬
‫تحولوا ناشطين في أميركا الشمالية واوروبا‪ .‬وخنقت عبادتهم له ما هناك من أفكعار‬
‫اخرى عن السلم‪ .‬وعندما طلع سلمان رشدي علينا بآياته الشيطانية ‪ ،‬وقف مريدو‬
‫سعيد على أهبة الستعداد لشجب كل ما يسيء الععى مسععلمي التيععار السععائد علععى أنععه‬
‫"استشراقي" ) اقرأ‪ :‬عنصري(‪ .‬ومن خبرتي فعان المكتبعة العامعة لعم تنعج معن هعذا‬
‫الزمهرير‪.‬‬
‫ت استعيد إيماني بالغرب وبالسلم على السواء في منتصف التسعينات‪ .‬وأحمععد‬
‫بدأ ُ‬
‫ال على النترنت في ذلك‪ .‬فان هذا الشبكة إذ جعلت الرقابة الذاتية نافلة عع كعان معن‬
‫المحتم أن يقول غيُرك معا لعن تقععوله أنععت عع أضعحت المكعان الععذي تعألق فيعه أخيعرا‬
‫مغامرو الفكر ‪ ،‬وأكدوا مجددا ما يجعل الغرب حاضععنة أفكععار ل تعععرف الكلععل وإن‬
‫كانت قاصرة‪ :‬حب الغرب للستطلع ‪ ،‬بمععا فععي ذلععك اسععتطلع انحيععازاته ذاتهععا‪.‬‬
‫ت أنا جوانب مذهلة من ديني‪.‬‬
‫وفيما كان الناقدون يتحّرون السلم ‪ ،‬أكتشف ُ‬
‫كم منا يعرف الى أي حد كان السلم "هدية من اليهود" )‪ .(5‬فان وحدة خلععق ال ع‬
‫وعدالة ال المتأصلة ‪ ،‬والغامضة في أكثر الحيان ‪ ،‬وكون حياتنا الدنيا ُوجدت لغاية‬
‫‪ ،‬ول نهائية الخرة ع هذه وغيرها من المبادئ الكبرى للديانة التوحيدية‬

‫جاءت الى المسلمين من اليهوديعة‪ .‬وقعد دوخنعي هعذا الكتشعاف لكعونه يفيعد بعأن ل‬
‫داعي للمسلمين أن يكونوا غارقين في معاداة السامية ‪ ،‬بل أن لدينا سببا للمتنان الى‬
‫اليهود بدل من كرههم‪.‬‬
‫كما أني لم ُأقّدر ‪ ،‬قبل أن اثقف نفسي ‪ ،‬أن المسلمين يعبدون اللععه نفسععه تمامعا العذي‬
‫ي‪،‬‬
‫يعبده اليهععود والمسععيحيون )‪ .(6‬والقععرآن يؤكععد هععذه الحقيقععة‪ .‬ولكععن كععان علع ّ‬

‫صدقا ‪ ،‬أن أقععرأ كتابععا حععديث العهععد مععن تععأليف المفكععرة الدينيععة البريطانيععة كععارين‬
‫ارمسترونغ ‪ Karen Armstrong‬قبل أن تخترق هذه الحقيقة ذهني الععذي قععولَبْته‬
‫المدرسة الدينية )ماذا اقول لكم؟ فان التحرر من الَبرَمجة أمععر متعععدد الشععراقات(‪.‬‬
‫تؤكد ارمسترونغ أن النبي محمد لم يّدع التيان بإله جديد للعالم أجمع بل أن رسععالته‬
‫الشخصية كانت إدخال العرب الى أسرة ابراهيم "الرشيدة" ‪ ،‬وابراهيم كان أول نبي‬
‫ت قععط اسععم‬
‫نزل عليه الوحي بأن ل إله إل ال‪ .‬وأنععا خلل سععنوات نمععوي مععا سععمع ُ‬
‫ابراهيم ُيذكر في درس من دروس التاريععخ‪ .‬وتلععك ثغععرة صععارخة إذا مععا علمنععا أن‬
‫ذريته من بعده أنشأت المة اليهودية‪ .‬وإذ كان اليهود أول المؤمنين بععإله واحععد فهععم‬
‫الذين مهدوا الطريق لظهور المسيحيين ثعم المسعلمين‪ .‬وهكعذا فعان المسعلمين ‪ ،‬كمعا‬
‫ترون ‪ ،‬لم يخترعوا الواحد الحد بل أعادوا تسميته ليكون ال ‪ ،‬الكلمة العربية لللععه‬
‫ع إله اليهود والمسيحيين )‪.(7‬‬
‫أين في منهج المدرسة الدينية يرد هذا القرار؟ كأن شيئا لم يكن قبل السععلم‪ .‬ومععع‬
‫ذلك ‪ ،‬إذا كانت كل الخبرة السععابقة علععى السععلم ل تسععاوي شععيئا فععان المععر نفسععه‬
‫يصح على حشد من مبادئنا كمسلمين‪ .‬ولو عرف المزيععد منععا أن السععلم هععو نتععاج‬
‫تواريخ متداخلة ل طريقة حياة أصلية بالكامل ع إذا ادركنا أننا هجائن روحيععة ع ع ألععن‬
‫ت اتسعاءل لمعاذا نرفعض بهععذا‬
‫يكون المزيد منا على اسعتعداد لقبععول "الخعر"؟ بععدأ ُ‬
‫العناد العتراف بوجود مؤثرات خارجية إل عندما نحّمل الغرب‬

‫مسؤولية جراح كولونيالية شتى‪ .‬وكان هذا ‪ ،‬بععدوره ‪ ،‬يطععرح سععؤال أساسععيا‪ :‬هععل‬
‫السلم أضيق افقا من بقية أديان العالم؟‬
‫ثمة موضوع وظيفته الفساد والتخريب‪ .‬إذ ابتداء من سنوات الجامعة فلحقا ‪ ،‬كلما‬
‫اتفق أشخاص على اجراء منععاظرة حععول الجععانب اللمتسععامح مععن السععلم ‪ ،‬كععانوا‬
‫يحذرونني من الخلط بين الدين والثقافععة‪ .‬وقععالت امععرأة بنععبرة اسععتاذية خلل مأدبععة‬
‫عشععاء " أن رجععم النسععاء وثيععق الصععلة بالعععادات الَقَبليععة ول يمععت بععأي صععلة الععى‬
‫ي شكوكي‪ .‬إذ لو كان السلم مرنععا لمكنععه التكيععف مععع مععا هععو‬
‫ت لد ّ‬
‫السلم"‪ .‬ظل ْ‬
‫صالح وليس فقط ما هو طالح ‪ ،‬أليس كذلك؟ فلماذا لم يكن في جامعي أي وجه شععبه‬

‫بديمقراطية ريتشموند ع الديمقراطية ذاتها الععتي أتععاحت للمسععلمين أن يشععيدوا جامعععا‬
‫هناك؟‬
‫لم تكن المسلمة العصرية في داخلي وحدها التي تصطرع مع هذه القضععايا‪ .‬ذلععك أن‬
‫عملي صحافية تلفزيونية ومعلقعة كعان يضععني فعي الخطعوط الماميعة لتلقعي أسعئلة‬
‫الجمهور عن السلم‪ .‬وإذ شاهدوا وجهي علععى الشاشععة الصعغيرة فععي غرفهععم فعان‬
‫الناس العتيعاديين ل يشععرون بعالتردد فعي القعتراب منعي فعي المتعاجر والمطعاعم‬
‫ت أن تكوني مسععلمة تحععارب‬
‫وقطارات النفاق للتعبير عن هاجس أساسي‪ :‬إذا قرر ِ‬
‫ت تختعارين‬
‫جعاك‪ .‬ولكعن معا دمع ِ‬
‫اللحى وتتحععدى الشعادور ‪ ،‬كعان الع فعي عونعك ون ّ‬
‫التمسك بالسلم كيف تفسرين كعل هعذا التعصعب تحعت رايتعه؟ بتععبير أدق ‪ ،‬أنهعم‬
‫كانوا يسألون‪" :‬هل ُيسمح لك بأن تكوني مسععلمة ونسععوية؟" "مععا المطلععوب لتحويععل‬
‫مسلم مؤمن الى انتحاري؟" "لماذا ل يرفع مزيد من المسلمين أصواتهم؟" و "كيععف‬
‫ت بالسععؤال المحّيععر‬
‫صعِفع ْ‬
‫أني لم اسمع قط نكتة عن قس أو حاخام أو ُمل؟" ومنذ أن ُ‬
‫ت بصيرة من جراء ذلك‪ .‬اسمحوا لععي‬
‫ت أنبش بجد ‪ ،‬وأحسب اني اكتسب ُ‬
‫الخير رح ُ‬
‫أن أخرج قليل عن الموضوع‪.‬‬

‫من تعاليم السلم ذات الشعبية ‪ ،‬النهي عن "الفراط في الضعحك" )‪ .(8‬ومعا هعذه‬
‫بمزحة‪ .‬ففي كتيب بعنوان "مشاكل وحلول" ‪ Problems and Solutions‬يأتي‬
‫جد على نص هذا الحكم‪ .‬وعلى حين انه "ليععس مععن المتوقععع‬
‫الشيخ محمد صالح المن ّ‬
‫أن يكون المسلم عبوسا" لكن الكثار من الضحك يثبععت أننععا نحععن المسععلمين وقعنععا‬
‫فريسة للسحر والفكاهة ‪ ،‬المر الذي ُيضعف شخصععيتنا وينععال مععن ايماننععا‪ .‬وأذكععر‬
‫تحذيَر عم لي بمحبة ولكن بحزم عشية رأس السععنة الجديععدة مععن الضعحك عاليععا لن‬
‫الهلك سيأتي بعده ل محالة‪ .‬وهنا ُيصيبني عمي والشععيخ بالربععاك والتشععوش‪ :‬إذا‬
‫كان السحر السود للضحك مستقبحا الى هذا الحد فلماذا ل ُيستجهن التععأثير الغنععائي‬
‫المخّدر للغة العربية لدى التجويد بها عاليا؟ )‪(9‬‬
‫بإزاء اللمحة التي القيُتها على هذا الجانب الخطععل مععن السععلم لن أحععدهم أعععرب‬
‫عن المل بسماع نكتة عن قععس وحاخععام ومل ‪ ،‬علعي أن اقععول أنعي اعشععق فضععول‬

‫الجمهور‪ .‬فعلى امتداد سنوات ‪ ،‬عمل هذا الفضول على تغذية فضععولي أنععا‪ .‬وكلمععا‬
‫زادت الفععرص الععتي اغتنمتهععا لكععون فععي دائرة الضععوء رافعععة صععوتي حععول هععذه‬
‫المشكلة الجتماعيععة أو ذلععك التجععاه العععالمي ‪ ،‬زادت حععاجتي الععى الخريععن لشععحذ‬
‫ذهني حول سبب تجشمي عنععاء الرتبععاط بععدين يحتععل موقععع الصععدارة فععي كععل هععذا‬
‫الحتقان الدولي والعذاب الفردي‪ .‬من حععق النععاس أن يسععألوا‪ .‬وان سععؤالين بصععفة‬
‫خاصة هّزا عالمي ع كلهما الى الحسن ولكن ليس من دون ألم في الحالتين‪.‬‬
‫السععؤال الول هععو‪" :‬كيععف يمكععن التوفيععق بيععن المثليععة والسععلم؟" فأنععا سععحاقية‬
‫ت فعي بيععت‬
‫بصراحة‪ .‬وأختار "الفصعاح" عععن تعوجهي الجنسعي لنععي بعععدما نشعأ ُ‬
‫ت الن بصععدد تخريععب الحععب المتبععادل الععذي‬
‫تعيس برعاية أب يحتقععر الفععرح ‪ ،‬لسع ُ‬
‫ت اولى صديقاتي في العشرينات مععن عمععري ‪،‬‬
‫يمنحني البهجة في سن البلوغ‪ .‬التقي ُ‬
‫ت كعهدي بها أمععا حنونععا‪ .‬وبالتععالي فعان‬
‫ت أمي بالعلقة‪ .‬استجاب ْ‬
‫وبعد أسابيع أخبر ُ‬
‫مسألة ما إذا كان بمقدوري أن أكون مسلمة وسحاقية في الوقت نفسه بالكاد‬

‫ت حيععاتي‬
‫ت أعرف أيهما أحتاج أكثر‪ .‬واصععل ُ‬
‫كّدرتني‪ .‬فذاك دين وهذه سعادة‪ .‬وكن ُ‬
‫أدرس السلم بصورة متقطعة ‪ ،‬وأتعلم الفععن الجميععل لقامععة علقععات مععع النسععاء )‬
‫موضوع كتاب آخر بحععد ذاتععه ( ‪ ،‬وأنتععج برامععج للتلفزيععون ‪ ،‬وأعيعش علعى العمعوم‬
‫الحياة متعددة التجاهات لشابة في العشرين ونيف في أميركا الشمالية‪.‬‬
‫وعندما جعلني عملي في التلفزيععون شخصععة عامععة أكععثر شععهرة ‪ ،‬تطععور أملععي فععي‬
‫التوفيق بين مثليتي والسلم الى واحد مععن انشععغالتي‪ .‬وكععان المشععاهدون يريععدون‬
‫ت الى نوبة حادة مععن‬
‫مني أن ُأبرر حالي الستثنائية في الجمع بين هويتين‪ .‬وقد ُدفع ُ‬
‫المراجعة بل راودتني حععتى امكانيععة التخلعي أخيععرا عععن السععلم مععن أجععل الحعب‪.‬‬
‫إسمعوا ‪ ،‬أي حافز أفضل من هذا الحافز للتضحية بأي شيء؟ ولكني كلما أصل الى‬
‫ت أتراجع ‪ ،‬ل بدافع الخوف وانما من باب النصاف ع إنصاف‬
‫حافة إقصاء نفسي كن ُ‬
‫نفسي‪ .‬وكان سؤال واحد يتطلب مزيدا من التفكير‪ :‬إذا كان ال العليم القدير ل يريد‬
‫أن يجعلني سحاقية فلماذا خلقني سحاقية؟ هل خلق أحدا آخر بدل مني؟‬
‫التحديات العدائية لع"تبرير نفسي" اصبحت حدثا يكاد يكون يوميا بعععد عععام ‪.1998‬‬
‫ت استضععيف برنامععج "تلفزيععون شععاذ" ‪، Queer Television‬‬
‫ففي ذلك العام بدأ ُ‬

‫وهو مسلسل تلفزيوني ُيبث على النترنت ايضا ععن ثقعاَفَتي المثلييعن والسعحاقيات‪.‬‬
‫وكان البرنامج يتعلق ببشر مثلنا بعيدا عن الباحية والخلعة ومع ذلك فعان مسععلمين‬
‫أتقياء انضموا الى أصعوليين مسعيحيين فعي الحتجعاج ضعد ظهعوري علعى شاشعات‬
‫ت معن‬
‫ت أتوقععع أقعل مععن ذلعك ‪ ،‬ولكعن هعل كنع ُ‬
‫تلفزيوناتهم‪ .‬وفي الواقع أنعي مععا كنع ُ‬
‫السذاجة كي أتوقع أكثر قليل من ذلك ع مناظرة بدل من مجرد الدانة‪.‬‬
‫ت أن أفتح حوارا‪ .‬وبوصفي من محبي التنوع ‪ ،‬بما في ذلععك تنععوع‬
‫صدقوني ‪ ،‬حاول ُ‬
‫زوايا النظر فاني لم استهن ذات يوم برسائل خصومي بل في الحقيقة كن ُ‬
‫ت‬

‫ب لبلغعكِ‬
‫ابثها بانتظام في البرنامج‪ .‬ومن المثلة على ذلك الرسالة التاليععة‪" :‬أكتع ُ‬
‫أن ال الواحد الحد الحقيقي ‪ ،‬إله الكتاب المقدس ‪ ،‬يجعل من الواضح الى حععد اللععم‬
‫أن اللواطيين كافة ) المقصود هم "المثليون" أو أشباههم من المنحرفيععن ( قععد تخلععوا‬
‫عععن انسععانيتهم مععن أجععل شععهواتهم الععدنيئة ‪ ،‬الفاسععقة ‪ ،‬الشععريرة‪ .‬وبععذلك اضععحوا‬
‫سععفري‬
‫مخلوقععات بغيضععة لععم تعععد انسععانية ‪ ،‬وينبغععي اعععدامهم علععى الفععور بحسععب ِ‬
‫اللويين والتثنية‪"...‬‬
‫المسلمون الكثار الذين اتصععلوا ببرنامععج ‪Queer Television‬وراسععلوه بالبريععد‬
‫اللكتروني اتفقوا مع هؤلء المسيحيين‪ ) .‬باستثناء الجزء المتعلق بال الواحد الحد‬
‫الحقيقي وتجييره لحساب الكتاب المقدس حصرا (‪ .‬ولكن ما من مسععلم واحععد واجععه‬
‫التحدي المضاد العذي طرحتعه عليهعم دععوتي المتكعررة العى الحعوار‪ :‬كيعف يمكعن‬
‫للقرآن ان يستنكر في آن واحد المثلية ويعلن أن ال يخلق كل شيء على أحسن تقويم‬
‫ن ينتقدونني حقيقة أن الع ‪ ،‬حسعب الكتععاب الععذي يلععتزمون بععه‬
‫)‪ .(10‬كيف يفسر َم ْ‬
‫خعاذة؟ )‪ (11‬ان‬
‫التزاما صارما ‪ ،‬خلق عن سابق إصرار ما في العالم مععن تعدديععة أ ّ‬
‫السؤال الذي يضع المثليععة فعي مواجهععة السععلم كععان امتحانععا ليمععاني دون ريععب‪.‬‬
‫ك ان الحوار المتعافى أمععر ممكععن لععو أبععدينا مععن‬
‫ولكن إمعان التفكير فيه جعلني أدر ُ‬
‫الهتمام بما قد يكون موقف ال أكثر من اهتمامنا بموقفنا نحن‪.‬‬
‫ي قبععل‬
‫طععرح علع ّ‬
‫والن بالنسبة للسؤال الثاني الذي وعدُتكم بالحديث اليكم عنه‪ .‬فقععد ُ‬

‫أشهر قليلة من ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( ‪ ،‬وأدى الى أكبر اختبار ليماني‪.‬‬
‫ظرف من داخل المكتععب الععى منضععدتي‬
‫في ديسمبر ) كانون الول ( ‪ 2000‬وصل ِ‬
‫فععي اسععتوديوهات "تلفزيععون شععاذ"‪ .‬كععان الظععرف مععن مععديري ‪ ،‬موسععيس زنععايمر‬
‫ت في عجلة لنجععاز أكععبر عععدد ممكععن مععن حلقععات‬
‫‪ . Moses Znaimer‬وإذ كن ُ‬
‫ت فععورا بععأني مسععتنَزَفة وبحاجععة الععى مععا‬
‫البرنامج بحلول عطلة عيد الميلد ‪ ،‬شعععر ُ‬
‫يلهيني‪.‬‬

‫ت قصاصة جريدة مادتها الرئيسية تقريععر مععوجز مععن وكالععة‬
‫ت الظرف وأخرج ُ‬
‫ففتح ُ‬
‫الصحافة الفرنسية‪:‬‬
‫‪ 180‬جلدة لفتاة مارست الجنس بالكراه)‪(12‬‬
‫ش تسافي )نيجيريا(‪ .‬ذكرت عائلة فتشاة حامشل فشي السشابعة‬
‫عششرة مشن العمشر حكمشت عليهشا محكمشة إسشلمية بشش ‪180‬‬
‫جلدة لممارستها الجنس خارج رباط الزوجية ‪ ،‬أنها ستضشع‬
‫مولودها في غضون أيام‪.‬‬
‫وقالت بارية ابراهيشم مغشازو امشام المحكمشة فشي سشبتمبر )‬
‫ايلول ( أنها ُأجبرت على ممارسشة الجنشس مشع ثلثشة رجشال‬
‫مششن اصششحاب والششدها‪ .‬واسششتدعت الفتششاة سششبعة شششهود‪.‬‬
‫ظششر ان تلششد فششي غضششون‬
‫وقششالت أسششرة الفتششاة أن مششن المنَت َ‬
‫يششومين ومششن المتوقششع ان تنششال عقابهششا بعششد ‪ 40‬يومششا علششى‬
‫القل‪ ) .‬و ص ف (‬
‫ن رسم موسيس دائرة حول كلمة "اسلمية" وشدد مرتين على الرقععم‬
‫وبحبر أحمر قا ٍ‬
‫‪ 180‬وكتب تعليقا على الهامش باسلوب تلمودي قال فيه‪:‬‬

‫إرشاد‬
‫في يوم من اليام‬
‫ستقولين لي‬
‫كيف توّفقين‬
‫بين هذا النوع‬
‫من الجنون‬
‫وتشويه أعضاء النثى‬
‫التناسلية‬
‫مع عقيدتك‬

‫السلمية‪.‬‬

‫م‬
‫يا ويلي‪ .‬أل يكفي ان مشععاهدي برنامععج ‪ Queer Television‬كععانوا يحضععونني‬
‫على الختيار بين توجهي الجنسي وتوجهي الروحاني؟ هل كان لزاما علععى مععديري‬
‫أن يثقل كاهلي اخلقيا كذلك؟ وخاصة في وقت حافل بالمواعيد المضنية التي عل ع ّ‬
‫ي‬
‫اللتزام بها‪.‬‬
‫ت الظرف جانبا وواصعلتُ العمععل لحسعاب هعذا الرجععل‪ .‬ولكعن خلل السعاعات‬
‫نحي ُ‬
‫ب أن الشععيء نفسععه كععان‬
‫التالية اهتز ضميري بما طرحه موسيس مععن تحعٍد‪ .‬وأحسع ُ‬

‫سيحدث لكم‪ .‬فان قصة هذه الشابة العتي راحعت ضعحية جريمعة اغتصعاب ل بعد أن‬
‫تلحق كل انسان شريف لنه أيا تكن تفاصيل قضيتها فان حقيقة واحدة ممعا ورد معا‬
‫كان ليمكن تبريرها بأي حال مععن الحععوال‪ :‬أن هععذه المععرأة الععتي انُتهكععت كرامتهععا‬
‫حرصت على جمع سبعة شهود ‪ ،‬نعم سبعة! ومع ذلك واجهت حكما بأن تنععال ‪180‬‬
‫جلدة! كيف بحق الجحيم ُينتظر مني أن ُأوفق بين مثل هذا الظلم الصععارخ وعقيععدتي‬
‫السلمية؟‬
‫ت اععععتزم مواجهععة السععؤال مععن دون لععف ودوران ‪ ،‬ل بموقععف دفعععاعي ول‬
‫كنعع ُ‬
‫بالنظريات بل بأمانة مطلقة‪ .‬وقبععل أن يختععض كععثير مععن العععالم بمععا حععدث فععي ‪11‬‬
‫ت لولععوج الفصععل التععالي مععن حيععاتي كمسععلمة‬
‫سبتمبر ) ايلول ( بأقل من عام ‪ ،‬تهيععأ ُ‬
‫رافضة‪.‬‬

‫هوامش الفصل الول‬
‫‪ 1‬ع على غرار كتاب "مائة قصة وقصة من الكتاب المقدس"‬
‫‪ Bible Stories 101‬هناك الن كتاب "أحسن القصص القرآنية"‬
‫‪ The Best Quranic Stories‬من تأليف كمال سيد‪ .‬اذهب الى الموقع‬
‫‪ www.fadabooks.com‬وانقر على ‪. Books for Children‬‬
‫‪ 2‬ع البرت ورسن ‪ Albert Warson‬في موضوع حول ‪:‬لقاء الشرق والغرب في‬
‫سوق تجارية جديدة" اشار فيه الى اعادة بناء المركز السيوي في بريتش كولومبيععا‬
‫بالكامل لجتذاب مزيد من الزبائن‪ .‬صحيفة غلوب اند ميل‬
‫‪ Globe and Mail ، 10‬سبتمبر ) ايلول ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 3‬ع ثمة تورية هنا لتشابه كلمة "يركع" التي هي ‪ bow‬بالنجليزية وكلمة "بولنغ"‬
‫التي تفيد اسم اللعبة ‪ bowling‬وذلك فععي اشععارة الععى الكتععاب الشععهير الععذي نشععره‬
‫العععالم السوسععيولوجي مععن جامعععة هارفععارد ‪ ،‬روبععرت بتنععام ‪Robert Putnam‬‬

‫بعنوان‬
‫‪ Bowling Alone‬من اصدار ‪، Simon & Schuster‬ع نيويورك ‪، 2000 ،‬‬
‫حول انحسار روح الجماعة في أميركا‪.‬‬
‫‪ 4‬ع انظر ‪Edward said, Orientalism (New York: Vintage Books,‬‬
‫‪(1979‬‬
‫‪ 5‬ع هذا التعبير البليغ مستقى من‬
‫‪Thomas Cahill, The Gifts of the Jews: How a Tribe of Desert‬‬
‫‪Nomads Changed the Way Everyone Thinks and Feels (New‬‬
‫‪(York: Nan Talese/Anchor books, 1998‬‬
‫‪ 6‬ع القرآن يؤكد ذلك ‪ ،‬انظر الية ‪ 46 :29‬وكذلك الية ‪.136 :2‬‬
‫‪ 7‬ع ‪Karen Armstrong, A History of God: The 4,000-Year Quest‬‬
‫‪of Judaism, Christianity and Islam (New York: A. A. Knopf,‬‬
‫‪.1994), p. 141‬‬
‫انظر ايضا القرآن ‪ 61 :29 ،‬ع ‪.63‬‬
‫‪ 8‬ع عنوان الكععتيب الصعلي هععو "شععكاوى وحلععول"‪ .‬ويمكععن الحصععول عليععه مععن‬
‫جععد‬
‫الموقععع ‪ . www.islam-qa.com‬ويععذهب هععذ الموقععع الععى ان الشععيخ المن ّ‬
‫"محاضعر ومؤلعف اسععلمي مععروف" "يهععدف العى تقعديم اجابعات ذكيعة ومسعنودة‬
‫بالحجة عن أي اسلئة حول السععلم‪...‬والمسععاعدة فععي حععل مشععاكل اجتماعيععة عامععة‬
‫وشخصية"‪.‬‬
‫‪ 9‬ع ل تنسوا أن كلمة قرآن مشتقة من القراءة وتأتي ايضا بمعنى التلوة‬
‫‪ The Recitation‬التي تفيد القراءة بصوت عال‪.‬‬
‫‪ 10‬ع القرآن‪ 7-6 :32 :‬وتقول اليتان‪ :‬ذلك عاِلم الغيب والشهادة العزيز الرحيم )‬
‫‪ (6‬الذي أحسن كل شيء خَلَقه وبدأ خلق النسان من طين"‪ .‬انظر ايضا اليععة ‪:38‬‬
‫ن الذين كفروا‬
‫‪ 26‬التي تقول‪ " :‬وما خلقنا السماء والرض وما بينهما باطل ذلك ظ ُ‬
‫فويل للذين كفروا من النار"‪ .‬وثمة آيات مماثلة منها ‪ 3:191‬و ‪ 48 :3‬التي تقول‪:‬‬
‫" قالت ربي أّنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر ‪ ،‬قال كععذلك الع يخلععق مععا يشععاء إذا‬
‫قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون"‪.‬‬

‫‪ 11‬ع من أشد خصومي ضراوة وحيععدة فاليععانت ‪ ،‬نائبععة رئيععس المععؤتمر السععلمي‬
‫الكندي‪ .‬وهي حين ُتسأل عنععي تنفععي هويععتي السععلمية لن ل وجععود لشععيء اسععمه‬
‫ن نكععون ومععاذا‬
‫"مثلي" في السععلم‪ .‬ولكنهععا فعي نععدوة تلفزيونيععة اعععترفت بععأن "َمع ْ‬
‫نكون" انما هو انعكاس ل الخالق وان من السرار العصية أن يفهم المرء خلععق ال ع‬
‫في كليته‪ Faith Journal, Christian Television Station ، 23 ).‬نوفمبر‪/‬‬
‫تشرين الثاني ‪ .( 2002 ،‬ازاء هذا العتراف كيف يمكن لها ان تكون واثقة بععأني‬
‫مخلوق مشوه؟ وحيدة ‪ ،‬ماذا حدث للسرار العصية في خلق ال؟‬
‫‪ 12‬ع صحيفة غلوب اند ميل ‪ Globe and Mail ، 7‬ديسمبر ) كانون الول ( ‪،‬‬
‫‪.2000‬‬

‫الفصل الثاني‬

‫سبعون حورية‬
‫ت ضحية من ضحايا المدرسة الدينية وأنا اصطرع مععع السععؤال الععذي‬
‫منذ أن اصبح ُ‬
‫ي أن‬
‫يعلو على كل سؤال سواه‪ :‬هل ُأوّدع السلم؟ للجابة عن هذه السؤال كان علع ّ‬
‫ُأعالج مسعألة إن كعان ثمعة شعيء رئيسعي ‪ ،‬شعيء جعوهري علعى نحعو متأصعل فعي‬
‫السلم يجعله أكثر جمودا اليوم من نظيريه الروحيين ‪ ،‬المسيحية واليهودية‪.‬‬
‫ما أصابني بالغم ليس مجرد قصععة الفتععاة النيجيريععة الععتي كععانت ضععحية اغتصععاب‪.‬‬
‫طع نياط قلوبكم أشععد المهانععات وحشععية‪ .‬ففععي‬
‫خذوا بلدا مسلما ‪ ،‬أي بلد مسلم ‪ ،‬وستق ّ‬
‫باكستان ُتقَتل في المتوسط امرأتان يوميا في "جرائم شرف" غالبا مععا ُترَتكععب بإسععم‬
‫ال على لسان السفاحين )‪ .(1‬وفي مالي وموريتانيا يقوم نصابون مسلمون بإغواء‬
‫صبيان صغار ليقاعهم في اسار العبودية )‪ .(2‬وفي السعودان ُيمعارس العرق علعى‬
‫أيدي ميليشيات اسلمية)‪ .(3‬وفي اليمن والردن ُقتل رميا بالرصععاص مععن مسععافة‬
‫سعجن‬
‫قريبععة موظفعون مسععيحيون يعملععون فععي منظمععات انسععانية‪ .‬وفعي بنغلديععش ُ‬
‫طععردوا مععن البلد أصععل )‪ .(4‬وهععذا‬
‫فنانون لدفاعهم عن حقوق القليات الدينية أو ُ‬
‫كله موّثق‪.‬‬
‫آه ‪ ،‬أجل ‪ ،‬فأنا اخلط مرة اخرى بين الثقافة والععدين‪ .‬ولكععن أحقععا أنععي افعععل ذلععك!‪.‬‬
‫فحتى في تورنتو التي تختلععف ثقافتهععا اختلفععا ظعاهرا عععن ثقافععة بنغلديععش ينتعععش‬
‫ف ذلك‪.‬‬
‫إسلم قاس وفظ‪ .‬أبقوا معي لقول لكم كيف أعر ُ‬
‫ت حلقة من برنامج "تلفزيون شاذ"‬
‫بعد تسلمي ظرف موسيس بوقت قصير أنتج ُ‬

‫‪ Queer Television‬كعععان محورهعععا واقعععع المسعععلمين المثلييعععن والمسعععلمات‬
‫السحاقيات‪ .‬وكععان نجععوم أحععداث الحلقععة مثلععي غععادر باكسععتان للقامععة فععي لنععدن ‪،‬‬
‫وسحاقية هربت من وطنها ايران الى فانكوفر‪.‬‬
‫الشععرطة الدينيععة فععي وطععن مريععم السععحاقية الصععقت بهععا وصععمة "المفسععدين فععي‬
‫ت في البرنامج شريط فيديو مهربا من ايران لثبععات مععا كععان‬
‫الرض"‪ .‬وقد عرض ُ‬
‫سيحدث لها لو انها بقيت وتعرضت الى العتقال‪ .‬عرض الشريط امرأتين مكّفنععتين‬
‫حفععرا حععديثا‪ .‬تجّمععع حشععد مععن‬
‫وهما على قيد الحيعاة ‪ ،‬يجععري انزالهمعا فعي قععبرين ُ‬
‫الرجال والولد حولهما وشرعوا يرجمون رأسععي المرأتيععن بأحجععار بحجععم قبضععة‬
‫اليد )‪ .(5‬كانت غالبية الحجار تصععيب هععدفها وترتععد لتكشععف عععن دفععق قرمععزي‬
‫ت مريععم أن القعانون ينععص علعى أن كععل راجععم‬
‫اللون من وراء قماش الكفن‪ .‬أوضعح ْ‬
‫ُيفتَرض به أن يضع نسخة من القرآن تحت ابطه للتخفيف من قوة الرمية‪ .‬وكان هذا‬
‫القانون ل ُيراعى دائمععا‪ .‬وإذ كععانت مريععم لععم تععزل خائفععة علععى حياتهععا فانهععا روت‬
‫قصتها في الظل دون أن يظهر وجهها‪.‬‬

‫عدنان ‪ ،‬المثلي المسلم ‪ ،‬وافق على الظهور أمام الكععاميرا‪ .‬كععان يععؤمن بععأن القععرآن‬
‫يحّرم المثلية ولكنه عقد مصالحة بينه وبين هععذا الحكععم‪ .‬إذ لععم يكععن فععي نيععة عععدنان‬
‫تقديم صديقه الى المسلمين كافة وانما فقط الى والدته في باكستان‪ .‬والتزكيعة الدينيعة‬
‫في الوقت الذي يكون توافرها خيرا على خير فانهععا ليسعت لزمعة عع ليعس علعى أيعة‬
‫حال في لنعدن المتحعررة حيعث كعان وصعاحبه يعيشعان‪ .‬انتهعت الحلقعة بتعليعق معن‬
‫مستشار لدى المركز الثقافي السلمي في لندن على ضرورة التحلي بالتواضع عند‬
‫الحكم على المثليين والسحاقيات‪ .‬وقال ان السلم وإن كان ل يطيق المثليععة ‪ ،‬علععى‬
‫ل جلله)‪.(6‬‬
‫ما يبدو ‪ ،‬فان "كل شيء جائز" ‪ ،‬مع ال ج ّ‬
‫أتعرفون ما حدث بعد بث البرنامج؟ من بين كل الشكاوى التي تلقيتها من المسععلمين‬
‫القاطنين فعي منطقعة تورنتعو كعانت الشعكوى الكععثر تعواردا أن هعؤلء "الخنعازير"‬
‫ضروا أنفسكم لما هو آت‬
‫و"الكلب" المثليين الذين عرضُتهم في برنامجي كانوا ع ح ّ‬
‫ع يهودا بل أدنى شك‪ .‬دعكم من شريط الفيديو المريع عن ممارسة الرجم في ايران‬
‫‪ ،‬أو استعداد عدنان لقبول حكم لهوتي ضععد تععوجهه الجنسععي ‪ ،‬أو دعععوة المستشععار‬
‫الديني الى تواضع الجميع أمععام الع ‪ ،‬فهععذه كلهععا لععم تععترك أثععرا فععي المسععتائين مععن‬

‫المسلمين الذين كتبوا واتصلوا هاتفيا‪ .‬الشيء الوحيد الذي رسخ في الذهعان هعو ان‬
‫المثليين والسحاقيات ل يمكن بأي حال أن يكونوا من "طينتنععا"‪ .‬فععالمثليون نتععوءات‬
‫ناشزة علعى نحعو صعارخ فعي نظعر "هعم"‪ .‬وهععذا كلعه بيعن ظهرانععي حاضعرة مععن‬
‫حواضر القرن الحادي والعشرين‪.‬‬
‫ت بالغثيان‪ .‬فايًا تكن الثقافة التي يعيش المسلمون في كنفها ‪ ،‬ريفية أو رقميععة ‪،‬‬
‫شعر ُ‬
‫وبصرف النظر عن الجيل ‪ ،‬أكان ممثل بجععامع للمهععاجرين مععن عقععد السععبعينات أو‬
‫بمدينة مربوطة اعلميا لمواكبة اللفيععة الجديععدة ‪ ،‬فقععد بععرز السععلم قَبلّيععا الععى حععد‬
‫اليأس‪ .‬لم نكن ذات يوم بهذه الحاجة الماسة الى الصلح‪.‬‬
‫ي إل فكععرة فععي منتهععى‬
‫ولكن ما معنى ذلك عع قلتععم "إصععلح"؟ الحقيقععة لععم تكععن لععد ّ‬
‫ت أعرفه أن المؤمنين في الديانات التي خضعت تاريخيعا للصعلح‬
‫الضبابية‪ .‬ما كن ُ‬
‫ل يتصععرفون قطعععا بعقليععة القطيععع كمععا يتصععرف المسععلمون‪ .‬فالقععادة المسععيحيون‬
‫يدركون التنوع الفكري في صععفوفهم‪ .‬وفععي حيععن ان لكععل منهععم أن ينفععي صععلحية‬
‫التأويلت الخرى ع والكثير منهم ينفونها ع فل أحد منهم ينكر وجود جملة كاملة مععن‬
‫التأويلت‪ .‬اما اليهود فهم متقععدمون بمسععافة بعيععدة عععن البععاقين‪ .‬والحععق ان اليهععود‬
‫يشيعون الختلفات القائمة بإحاطة نصوصهم المقدسة بالتعليقات ودمج المنععاظرات‬
‫بالتلمود نفسه‪ .‬وعلى النقيض من ذلععك فعان غالبيعة المسععلمين يتععاملون مععع القعرآن‬
‫على أنه وثيقة ُتحاكى ول تؤّول ‪ ،‬خانقا قدرتنا على التفكير المستقل‪.‬‬
‫حتى فعي الغععرب يجعري بصعورة اعتياديعة تعليععم المسععلمين بععأن القعرآن هعو البيععان‬
‫النهائي لمشيئة ال حال محل الكتاب المقدس والتوراة‪ .‬وبوصفه البيان النهعائي فهعو‬
‫"النص الكامعل" عع العذي يقعف فعوق الشعبهة أو التحليعل أو حعتى التأويعل بعل ينبغعي‬
‫اليمان به فحسب‪ .‬والحععق أن اول كلمععة سععمعها النععبي محمععد مععن الملك جبرائيععل‬
‫الذي كان يتحدث بإسم ربه ‪ ،‬كانت "إقرأ!" وُتترجم أحيانا الى النجليزية بكلمة‬
‫‪ !Recite‬التي تفيد معنعى التلوة‪ .‬وفعي كل الحعالتين فعان تلفعظ الكلمعات لغعرض‬
‫ترديدها هو أقصى ما تذهب اليه الغالبية منا‪ .‬وأي شيء أكثر سيكون‪...‬حسععنا ‪ ،‬أنععه‬
‫سيكون تأويل‪.‬‬
‫ويصععح الشععيء نفسععه علععى مصععدر آخععر مععن مصععادر اللهععوت السععلمي هععو‬
‫"الحديث"‪ .‬والحديث عبارة عن تقارير "ذات مرجعية" تسععجل أقععوال النععبي محمععد‬

‫وأفعاله طيلة حياته‪ .‬وأي سؤال ل يقدم القعرآن إجابعة جعاهزة عنعه عع لحظعوا كلمعة‬
‫جاهزة ع تقدمها الحاديث النبوية على ما ُيفَتَرض‪ .‬وعلى مر القرون اضطلع فقهععاء‬
‫أجلء بجمع هذه الحاديث وتصنيفها لستهلكنا نحن‪ .‬وكل مععا علينععا ان نفعلععه هععو‬
‫أن نحيلها عليهم ) أو بالحرى على الفقهععاء الععذين ينتقيهععم لنععا أئمتنععا (‪ .‬أوه ‪ ،‬ومععاذا‬
‫بشعأن القضعية البسعيطة المتمثلعة فعي ان النعبي محمعد كعان بشعرا علعى نحعو متميعز‬
‫وعرضة لرتكاب أخطاء غير مقصعودة فعي احكععامه؟ سعكوت! فبمعا أن الحعاديث‬
‫تعكععس حيععاة خععاتم النبيععاء الععذين ارسععلهم الع الععى البشععر فععان التشععكيك فيهععا شععر‬
‫مستطير‪.‬‬
‫هل ترون الى أين يمضي بنا في الواقع قطار الخير السريع هذا؟ الععى وجهععة اس عُمها‬
‫"موت العقل"‪ .‬فعندما يحدث خععرق برعايععة السععلم ‪ ،‬ل يعععرف غالبيععة المسععلمين‬
‫كيف ُيجادلون أو ُيعيدون التقويم أو ُيصلحون‪ .‬وُيقال لنا أن هذا من حسن الحععظ لن‬
‫الخععرق ل يمكععن أن يقععع طالمععا بقينععا أوفيععاء للنععص الكامععل‪ .‬آه! يععا لععه مععن منطععق‬
‫هروبي! أن قولبة الذهن مثل هذه القولبععة الدائريععة تكفععي لتحويععل ألمععع العقععول الععى‬
‫رؤوس فارغة ‪ ،‬بل ورؤوس خطرة بسبب خوائها‪.‬‬
‫لكل عقيدة ‪ ،‬بالطبع ‪ ،‬مريعدون مقلعدون‪ .‬والفعارق الوحيعد ان الترديعد الببغعاوي فعي‬
‫السلم هو التجاه السائد‪ .‬بروس فايلر ‪ Bruce Feiler‬كاتب أميركي وقععع علععى‬
‫هذا الفارق خلل البحث الذي كان يجريه لتأليف كتابه الموسوم‬
‫‪ ) Abraham: A Journey into the Heart of Three Faiths‬ابراهيم‪:‬‬
‫رحلة في قلب ثلث ديانات(‪ .‬ففي القدس التقى فايلر بإمام المسععجد القصععى الشععيخ‬
‫يوسف ابو سنينة‪ .‬وأكد المام كمال السععلم المفَتعَرض‪ .‬وبلغعة انجليزيععة مصعقولة‬
‫في لندن قال لفايلر "أن عليك ان تهتدي بخاتم النبياء" الذين أرسلهم ال )‪ ، (7‬وإل‬
‫فان "الموت مصيرك" بنار ال مثلما اقدم هتلر علععى "شععي اليهععود أحيععاء" بموافقععة‬
‫إلهية‪ .‬شعر فايلر بالشمئزاز بعد انتهاء المقابلة وروى الحادث فيمععا بعععد لصععحافي‬
‫متخصص بالدين‪ .‬وقال الصععحافي ‪" ،‬الحقيقععة المنكععودة أن ] الشععيخ سععنينة [ يمثععل‬
‫التيار السعائد فععي السععلم حاليععا‪ .‬قععد تجععد يهععودا لععديهم رسععالة مماثلععة فععي القوميععة‬
‫اليهودية ولكن بأعداد صغيرة‪ .‬قد تجد مسيحيين يبشرون بيوم الدينونة ولكن عددهم‬
‫يبقى محدودا‪ .‬اما إماُمك فهو يمثل الغالبية العظمى من المسلمين ‪ ،‬فععي هععذا المكععان‬
‫على أقل تقدير")‪.(8‬‬

‫سنينة يجسد ذهنية الكثير من المسعلمين ‪ ،‬ل فععي القعدس فحسعب وانمععا فعي المهعاجر‬
‫ايضا‪ .‬دعوني استشهد بتقرير صادر عام ‪ 2002‬عن "أكاديمية تعلم السلم"‬
‫‪ Academy for Learning Islam‬الكائنة في مدينتي ‪ ،‬ريتشموند‪ .‬فالكاديمية‬
‫تزعععم ان هنععاك الكععثير ممععا هععو مشععترك بيععن اصععحاب المععذهبين الرئيسععيين فععي‬
‫السلم ‪ ،‬السنة والشيعة‪ .‬كيف ذلك؟ لن "كلهما يؤمنان بالحقيقععة المطلقععة للقععرآن‬
‫المجيد وبكماله‪ .‬وكلهما يعتبران محمدا خاتم النبياء المرسلين مععن ال ع ويكافحععان‬
‫من اجل تقليد أحاديثه وأعماله")‪ .(9‬وعندما يصبح التقليععد هعو التجعاه السعائد فعان‬
‫غالبيتنا سنعجز عن استقصاء ما لدينا من أحكام مسَبقة ع أو القرار بأن لدينا أحكامععا‬
‫كهذه‪ .‬فنحن نؤمن بما ُيفَتَرض بنا أن نؤمن به ‪ ،‬وكان ال يحب المؤمنين‪.‬‬
‫رسائل الستنكار التي اتلقاها بوصفي مقّدمة برنامج "تلفزيون شاذ"‬
‫ت أبث تعليقات معادية للمثليين‬
‫‪ Queer Television‬توضح ما أقصده‪ .‬فكلما كن ُ‬
‫من مسيحيين يستشهدون بالكتععاب المقععدس ‪ ،‬كععان مععن المحتععم أن يعقبهععم مسععيحيون‬
‫آخععرون بتععأويلت متسععامحة ‪ ،‬مضععادة‪ .‬هععذا لععم يحععدث قععط عنععدما كععان مسععلمون‬
‫ي‪ .‬إذ لم يكن هناك شك ‪ ،‬علععى مععا يبععدو ‪ ،‬فععي أن المتهجميععن ينطقععون‬
‫يتهجمون عل ّ‬
‫بإسععم السععلم ‪ ،‬كععل السععلم‪ .‬ول يعنععي هععذا ان المسععلمين كافععة ‪ ،‬دون اسععتئناء ‪،‬‬
‫يعترضون على المثليين‪ .‬فان "الفاتحة" ) من الفتتاح الذي يفيد معنى الصدارة في‬
‫الطليعة ( هو أسم مجموعة من المثليين المسلمين لععديها فععروع فععي مععدن كععبرى فععي‬
‫عموم أميركا الشمالية وأوروبا‪ .‬وفي تورنتو على القل يحقق حفل عشائها السععنوي‬
‫حضور بعض الباء والمهات المسلمين‪ .‬ولكن حتى إذا كان الكععثير مععن المسععلمين‬
‫ل يشاطرون اسلم التجاه السائد أحكعامه المتحاملععة فاننعا لسعنا بالععدد الكعافي لفتععح‬
‫حوارات مع التجاه السائد‪ .‬وإل كيف نفسر السبب في انه ما من مسععلم واحععد كتععب‬
‫الى برنامج "تلفزيون شاذ" أو اتصل به ليسوق تأويل بديل ع رحيما ع للقرآن؟‬
‫ت أنعي مسععتعدة ل لمواجهععة التحععدي الععذي طرحععه موسععيس‬
‫على هذه الخلفيععة شععر ُ‬
‫فحسب بل والتوسع فيه ايضا‪ .‬وللشروع في التوثق مما إذا كان السلم جامدا علععى‬
‫ي أن اتعامل مع مسألة "الخر" في السلم ع النساء ‪ ،‬أجل‬
‫نحو ل رجاء فيه كان عل ّ‬
‫‪ ،‬ولكن ايضعا اليهعود ‪ ،‬والمسعيحيين ‪ ،‬والعبيععد ‪ ،‬وكعل معن تجسععد معانععاُته الوحشعيَة‬
‫المتفشية في العالم السععلمي اليععوم‪ .‬مععاذا يقععول القععرآن عععن هععذه المخلوقععات الععتي‬
‫صععبة‬
‫صنعها ال؟ هل يؤيد بل تحفظ ‪ ،‬أو حتى من باب الحتمععال ‪ ،‬جلععد امععرأة مغَت َ‬
‫رغم كثرة الشهود على الجريمة المرتكبة بحقها؟ وما دمنا نخععوض فععي الموضععوع‬
‫فهل حقا أن القرآن يحظر على المرأة أن تؤم الصلة؟‬

‫ت قعراءة كتععاب السععلم المقععدس بععأعين مفتوحععة‬
‫خلل الشهر التالية على ذلك أعد ُ‬
‫وروح اقتحامية أكثر من أي وقت سابق في حياتي‪.‬‬
‫بادئ ذي بدء كانت هناك مسألة المرأة‪ .‬ايهما خلق ال أول ع آدم أو حععواء؟ القععرآن‬
‫يلتزم صمتا مطبقا عن هذه التمايز‪ .‬فان ال نفخ الروح في "نفس واحدة)‪ (10‬وخلق‬
‫منها زوجها‪ .‬فأيهما النفس وأيهما الزوج؟ سؤال خارج عن الصدد)‪.(11‬‬
‫خلَقعت منععه حعواء ‪ ،‬بحسععب الكتععاب‬
‫زد على ذلك أنه ليس ثمة ذكر لضععلع آدم الععذي ُ‬
‫المقععدس‪ .‬كمععا ل يععوحي القععرآن بععأن حععواء أغععرت آدم بقطععف الثمععرة المحّرمععة‬
‫وتذوقها‪ .‬خلصة المر أنه ليس ثمة هنا ما ينطوي على حجة لصالح تفوق الّذكر ‪،‬‬
‫بل العكس في حقيقة المر‪ .‬فالقرآن يحذر المسلمين مشددا عليهععم أن يتععذكروا أنهععم‬
‫ليسوا بمنزلة الرب وبالتالي على الرجال والنساء ان يكونععوا منصععفين فععي المطالبععة‬
‫بحقوقهم من بعضهم بعضا‪ .‬وتكليل لهذا المقطع ثمة ما يبدو أنه صعورة معن صعور‬
‫البلغة في العتزاز بالمرأة‪" :‬واتقوا ال الذي تساءلون والرحام إن ال كان عليكم‬
‫رقيبا")‪.(12‬‬
‫الغريب انه في السورة نفسها ع بعد اسطر قليلة ل أكثر ع ع ينقلععب القععرآن فععي مععوقفه‬
‫ضل الع بعضععهم‬
‫بالتجاه المعاكس تماما‪ .‬ويقول "الرجال قّوامون على النساء بما ف ّ‬
‫ت للغيععب ‪...‬والععتي‬
‫ت حافظععا ُ‬
‫ت قانتععا ُ‬
‫على بعض وبما أنفقععوا مععن أمععوالهم فالصععالحا ُ‬
‫تخافون نشوزهم فِعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن‪(13)"...‬‬
‫لنكن واضحين‪ :‬لكي تستحق المععرأة الضععرب ل يتعيععن عليهععا ان تعصععي احععدا بععل‬
‫يكفي ان يخاف الرجل نشععازها أو عصععيانها‪ .‬فععان هععواجس الرجععل تصععبح مشععكلة‬
‫المرأة‪ .‬لطيف‪ .‬أعلم أنععي ُأغععالي فععي التبسععيط ولكععن التبسععيط يسععري معربععدا فععي‬
‫تشريع قوانين ما أنزل الع بهععا مععن سععلطان‪ .‬سععأعطيكم مثععال ملموسععا‪ .‬ان مقطعععا‬
‫واحدا من القرآن ع يقول فيه ان الرجال قّوامون على النساء "بما أنفقوا من أمععوالهم"‬
‫لعالتهن ع ترك أثره في "اعلن القاهرة" ‪ ،‬الميثاق المزعوم لحقوق النسععان الععذي‬
‫اقرته الدول السلمية في عام ‪ .1990‬نعم ‪ ،‬أن فقرة من الميثاق تؤكععد ان "المععرأة‬
‫مساوية للرجل في الكرامة النسانية")‪ (14‬ولكن الفقرة التالية تنيط بالرجععل رعايععة‬
‫السرة‪ .‬وهي ل تعبر عن "تفضيل" الرجل في موقع رب العائلععة بععل تعلععن جهععارا‬

‫ان على "الرجل عبء النفاق على السرة ومسععؤولية رعايتهععا"‪ .‬وبمععا ان القععرآن‬
‫يقول ان الرجال قّوامون على النساء بما ينفقون لعالتهن فان بإمكانكم أن تسععتنتجوا‬
‫الباقي‪.‬‬
‫في ضوء قضية المرأة التي اغُتصبت في نيجيريا ‪ ،‬صعقني مقطع آخععر مععن القععرآن‬
‫يقول فيه " نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أّنى شئتم وقععدموا لنفسععكم واتقععوا الع‪)"..‬‬
‫‪ (15‬ها؟ انحكوا نساءكم أّنى شئتم ‪ ،‬ثم قدموا لنفسكم؟ هل النساء شريكات أم قطعة‬
‫أرض ُتستملك؟ انهن شريكات ‪ ،‬كما يصر جمال بدوي ‪ ،‬العالم الشععهير فععي دراسععة‬
‫القرآن‪ .‬وهو يؤكد لي ان هذه الية "المستنيرة جنسيا" تعتبر دفاعععا عععن المععداعبات‬
‫الجنسية التي تسبق المضاجعة تمهيدا لها)‪ .(16‬والمرأة مثلها مثل الحقل بحاجة الى‬
‫عناية تقوم على الحب والحنان لتحويل الحيوانعات المنويععة الععى كائنععات بشععرية‪ .‬فعع‬
‫"ان بذور الزارع ل قيمة لها من دون تربعة خصعبة تنمعو فيهعا" ‪ ،‬كمعا يقعول بععدوي‬
‫مقتنعا كل القتناع ‪ ،‬كما تدل سيماؤه ‪ ،‬بتفسيره التقدمي‪ .‬بيد انه لم يتناول إل عبععارة‬
‫ى شئتم"‪ .‬إل تمنح هذه الكلمععات المح عّددة سععلطة‬
‫"فأتوا حرثكم"‪ .‬ولكن ماذا عن "أن ّ‬
‫ل مبرر لها الى الرجل؟ ويبقى السؤال‪ :‬أي نموذج يدعو ال الى القتععداء بععه عع آدم‬
‫وحواء بوصفهما رجل وامرأة متساويين أو المععرأة بوصععفها حقل ُيحعرث ) العفععو ‪،‬‬
‫طف ( حسب الرغبة‪.‬‬
‫ُتل َ‬
‫ت أعرف ايًا من التفسيرين ابتغي ولكني لم أعلم علم اليقين ) وما‬
‫الحقيقة هي أني كن ُ‬
‫زلت ل أعلم ( أيًا منها يريععد الع‪ .‬وبهععذا الحجعم مععن التناقضعات المتلطمععة ل أحعد‬
‫ن يريد ان يجلد المرأة بأتفه الُتهم يستطيع أن يجد معا يلععزم مععن السععناد فععي‬
‫يعلم‪ .‬فَم ْ‬
‫ن ل يريد للفتيات أن يئّمن الصلة‪ .‬ومن الجهة الثانية فان البععاحث‬
‫القرآن‪ .‬وكذلك َم ْ‬
‫عن المساواة يمكن هو الخر أن يجد سلواه‪.‬‬
‫فعي محعاولتي الجابعة ععن كيفيعة التوفيعق بيعن عقيعدتي السعلمية والجلعد الهمجعي‬
‫ت الى أني ل استطيع التوفيق بينهما بثقة مطلقععة‪ .‬ومععا كععان‬
‫لضحية اغتصاب خلص ُ‬
‫ت العديععد مععن النسععويات المسععلمات يفعلععن ‪ ،‬أن‬
‫بوسعي أن أقول متحذلقة ‪ ،‬كما سمع ُ‬
‫القرآن ذاته يكفل العدالة‪ .‬وما كان في مقدوري أن اقعول بفروسعية ان اولئك الفقهعاء‬
‫النيجيرييعن المخبعولين العذين يطبقعون الشعريعة لطعوا فعي ديعانتي المسعاواتية بكعل‬
‫شفافية‪ .‬والقرآن ليس مساواتيا على نحو شفاف بالنسبة للمرأة‪ .‬وهو ليععس شعفافا إل‬
‫في غموضه وإبهامه‪ .‬ومع اعتذاراتي الى نعوم تشومسكي فان المسععلمين هععم الععذين‬
‫يصدرون صكوك الغفران بإسم ال‪ .‬والقرارات التي نتخذها على أسععاس القععرآن ل‬

‫ُتمَلى علينا من السماء بل نتخذها نحن بملء ارادتنا النسانية‪.‬‬
‫يبدو هذا بديهيا للمسيحي أو اليهعودي معن المنتميعن العى التجعاه السعائد ولكنعه ليعس‬
‫بديهيا للمسلم الذي تربى على اليمان ع مثلما تربت غالبيتنا ع بععأن القععرآن يضععع كععل‬
‫شيء أمامنا في "سراط مستقيم" وان واجبنا الوحيد ‪ ،‬بل وحقنععا ‪ ،‬أن نتبعععه‪ .‬وهععذه‬
‫اكذوبة كبيرة‪ .‬أو ل تسمعون؟ اكذوبة كبرى ملتحية الوجه‪.‬‬
‫ان القرآن بدل من أن يكون كامل ‪ ،‬انما يخوض حربا ل هوادة فيها مععع نفسععه حععتى‬
‫أن المسلمين الذين "يعيشون بموجب الكتاب" ل خيار عندهم سوى انتقاء مععا ينبغععي‬
‫التشديد عليه وما يتعين تمييعه‪ .‬ولعل هذا هو الجزء السهل ع فان أيًا منا يسععتطيع أن‬
‫يععبرر مواقفنععا المنحععازة بتسععليط الضععوء علععى آيععة معينععة وإغفععال أخععرى‪ .‬وهععذا ‪،‬‬
‫بالمناسبة ‪ ،‬ما يفعله الليبراليون بقدر المتزمتين مخففين من وطععأة ضوضععاء القععرآن‬
‫السلبية على القل مثلما يحععذف خصععومنا نصوصععه اليجابيععة‪ .‬فنحععن جميعععا لععدينا‬
‫أجنداتنا ‪ ،‬التي بعضها أكثر مساواة من البعض الخر‪.‬‬
‫ولكن ما دمنا عالقين في هذا الشوط الخير معن لعبعة اثبعات ان عقيدتعع"نعا" الجامعدة‬
‫متفوقة على عقيدتع"هم" الجامدة ‪ ،‬فان التحدي الكبر يغيب عن انظارنا ‪ ،‬أي وضععع‬
‫ف حمععى السععباق علععى التوصععل الععى اسععتنتاج‬
‫كمال القرآن موضع تسععاؤل لكععي تخع ّ‬
‫صائب عما "حقا" يقوله القرآن ‪ ،‬ويصبح ‪ ،‬بمرور الوقت ‪ ،‬تمرينا في المعرفة بععدل‬
‫من النصية‪ .‬وفي هذه المرحلععة فععان الصععلح ل يعنععي القععول لعامععة المسععلمين مععا‬
‫ينبغي أن ل يفكروا فيه وانما اعطاء البليون مؤمن ممععن نععذروا أنفسععم للسععلم إذنععا‬
‫بالتفكير‪.‬‬
‫ي أن أرى ما إذا كان هناك نمط يسري خيطععه فععي‬
‫وللمضي أبعد بهذه الفكرة كان عل ّ‬
‫متناقضات القرآن الصارخة‪ .‬وبتعععبير بسععيط هععل ان كتععاب السععلم المقععدس يتسععم‬
‫بالبهام أو التناقض حول قضايا اخرى ايضا تتعلق بحقوق النسان مثل الرق؟ وإذا‬
‫كان المر كذلك فهل يتوافر المجال لقععدام مسععلمي القععرن الحععادي والعشععرين علععى‬
‫ت عن حجم‬
‫ت في السودان ثم قرأ ُ‬
‫خيارات تنمتي الى القرن الحادي والعشرين؟ فكر ُ‬
‫تجارة الرقيق فيه‪ .‬ففي الخرطوم يخوض نظععام حكععم اسععلمي أشععبه بنظععام طالبععان‬
‫جهادا أعلنه بنفسه على المسيحيين والوثنيين وغير المسلمين ‪ ،‬وذلك بحسب تشارلز‬
‫جععايكوبس ‪ Charles Jacobs‬رئيععس المجموعععة الميركيععة المناهضععة للعبوديععة‬

‫ومدير الحملة السودانية‪ .‬ويلحظ جايكوبس ان "هجمة الخرطوم أحيت تجارة العبيععد‬
‫السود التي اوقفها ) تقريبا( المستعمرون البريطعانيون قبعل قعرن معن الزمعان‪ ]...‬و[‬
‫بعد نحر الرجال تتعرض النساء والفتيات والصبيان الى عمليات اغتصععاب جماعيععة‬
‫ع أو ُيذبحون لمقاومتهم‪ .‬وُيقاد الناجون المرعوبون شمال حيث يوّزعون على أسياد‬
‫عرب لتصبح النساء جواري والفتيات خادمات في البيوت والولد رعاة")‪.(17‬‬
‫ت مرة أخرى في شمال نيجيريا وهو مكان آخععر فيععه حكومععات اسععلمية تشععجع‬
‫فكر ُ‬
‫استعباد المسيحيين‪ .‬حسنا ‪ ،‬أقُر بأن الحرب الهلية في نيجيريا أوثق صلة بالسياسة‬
‫من الدين‪ .‬ولكن هذه السياسة المتخلفة كلها ما كانت لُتمععاَرس دون مسععاعدة مععا مععن‬
‫ت هععذا‬
‫ت الى المصدر واكتشععف ُ‬
‫القرآن‪ .‬وكان سؤالي هو ما حجم هذه المساعدة‪ .‬عد ُ‬
‫المقطعع‪..." :‬والععذين يبتغععون الكتععاب ممععا ملكعت أيمععانكم فكعاتبوهم إن علمتععم فيهعم‬
‫خيرا‪(18)...‬‬
‫ي أن اتوقف لتحليل هذه اليععة‪ .‬إقرؤهععا بعنايععة وسععتجدوا أن القععرآن ل‬
‫واو! كان عل ّ‬
‫يوجهنا الى عتق جميع العبيد بل فقععط اولئك الععذين يقععرر أسععيادهم أن لععديهم امكانيععة‬
‫الرتقاء بمكانتهم‪ .‬أين هذا من مناشدة مشاعرنا الذاتيععة وموقفنعا الخلقعي وحريتنعا‬
‫فععي الختيععار؟ بكلمععات أخععرى يسععتطيع المسععلمون اليععوم أن يخّلفععوا القععرن السععابع‬
‫وراءهم من خلل المراوغة ‪ ،‬بموافقة القرآن ع إذا شععئنا‪ .‬فععالقرآن يمنععح المش عّرعين‬
‫النيجيريين خيار تحديث آفة الرق ‪ ،‬أو بكلمات أخععرى القضععاء عليهععا‪ .‬فكمععا المععرأة‬
‫كذلك الرقيق‪ :‬القرارات التي يتخذها المسلمون هي قراراتنععا وحععدنا ‪ ،‬ول يمكععن أن‬
‫توضع على عتبة ال‪.‬‬
‫هل من الجائز أن السلم ل يتسععامح مععع المسععلمين الفععراد الععذين يفسععرون القععرآن‬
‫لنفسهم فحسب بل وأن مثل هذا العمل والستطلع ربما كان حتى الطريقة الوحيدة‬
‫لن "تعرف إسلمك"؟‬
‫ت الى ملف ضخم آخر من ملفات حقععوق النسععان‪:‬‬
‫ت بنفحة من النشاط انتقل ُ‬
‫إذ شعر ُ‬
‫معاملة الذميين‪ .‬فبسبب التقاليد اليهودية ع المسيحية الععتي يتحععدر منهععا السععلم فععان‬
‫لدى القرآن الكثير مما يقوله عن اليهود والمسيحيين‪ .‬وهو يكيل المديح على إبراهيم‬
‫‪ ،‬أب الديانات التوحيدية الثلث‪ُ .‬ويطري عيسى بوصفه "المسيح" أكععثر مععن مععرة)‬
‫‪ .(19‬ويأتي على ذكر مريم أم عيسى اليسوع إيجابا عدة مرات‪ .‬يضاف الععى ذلععك‬

‫ضععلة" هععي بنععو اسععرائيل)‪!(20‬‬
‫أن القرآن يذّكرنا بكون اليهود ينتمون الى أمععة "ُمَف ّ‬
‫ت فععي بعععض الترجمععات النجليزيععة للتوثععق ‪ .‬إزاء هععذه‬
‫ضععلون؟ اليهععود؟ دققعع ُ‬
‫مَف ّ‬
‫العواطف الحارة تجاه أجدادنا الروحيين يكعون معن المنطقعي ان يشععير القعرآن علعى‬
‫اليهود والمسيحيين بأن يطمئنوا ‪ ،‬أن "لخععوف عليهععم ول هععم يحزنععون")‪ (21‬مععا‬
‫داموا مؤمنين بال واليوم الخر ‪ ،‬كما تنص عليه كتبهم المقدسة‪.‬‬
‫من جهة اخر يعتبر القععرآن بصععراحة أن ل ديععن إل السععلم)‪ .(22‬غريععب‪ .‬أم يععا‬
‫ُترى أهو حقا غريب؟ فثمة فكرة في غاية الهمية هنا ع ع ل شععيء يفوقهععا أهميععة فععي‬
‫اوقاتنا المشتتة ع وهي تتعلق بسبب ظهور السلم أصل‪.‬‬
‫كل ما ينبغي ان يؤمن به المسلمون نزل على اليهود قبلنا بآلف السنين‪ .‬وقععد حععدث‬
‫ذلك عندما سار بعض اليهود في طريق الضلل عن الحقيقة المنّزلة ‪ ،‬بتحععولهم الععى‬
‫عبععادة الصععنام ‪ ،‬مثععل العجععل الععذهبي ‪ ،‬فاسععتثاروا عليهععم غضععب ال ع‪ ) .‬أدري ‪،‬‬
‫ب أنه خالق يسعى الى الصععلح‬
‫أدري‪ :‬أي خالق هذا الذي يغار من مولود بقرة؟ أحس ُ‬
‫بين قبائل في احتراب دائم مع بعضها بعضا مععن خلل المحععور الجععوهري المتمثععل‬
‫في ديانة مشتركة (‪ .‬نعود الى البقرة‪ .‬فان انبعاث الوثنية اقتضى ارسال واحد آخععر‬
‫من أبناء ابراهيم لتذكير عالم السععاميين بحقيقععة ربععه‪ .‬فكععان مجيععء اليهععود‪ .‬وكععذلك‬
‫نزول الكتاب المقدس الذي يجمع كتب موسى العبرانية )ُتعَرف عند المسيحيين بإسم‬
‫العهد القديم (‪ .‬ولكن في النهايعة بعدأ بععض المسععيحيين يعّدعون أن المسععيح هعو الع‬
‫فضل عن كونه إبن ال وليس رسول آدميعا اصعطفاه الع الواحعد الحععد‪ .‬لقعد كعانت‬
‫الوثنية تهدد برفع رأسها ) أو رؤوسها ( من جديد‪.‬‬
‫لذا في حوالي سنة ‪ 610‬ميلدية عاد ال الى قائمة المرشحين للنبوة واختار محمدا ‪،‬‬
‫وهو حفيد آخر من أحفاد ابراهيم ‪ ،‬لتطهير كلمه المنّزل من الفساد الذي اعععاثه فيععه‬
‫ت القعرآن لعم أكعن قععط بعيععدة عععن رسعالة كععثيرا معا‬
‫اليهود والمسيحيون‪ .‬واينما فتح ُ‬
‫تتكرر بأن ما سبقه من كتب مقدسة جدير بالتبجيل‪.‬‬
‫ت اليها قبل لحظععات‪ :‬أن الجهععل‬
‫مرحبا بكم الى الفكرة ذات الهمية البالغة التي لّمح ُ‬
‫ت قراءة القععرآن للتبصععر فععي "الخععر"‬
‫الَقَبلي ل يمكن أن يكون حقيقة‪ .‬وعندما أعد ُ‬
‫ت أن اليهود ليسوا كلهم الذين ُيقال للمسلمين أن يجتنبوهم بععل فقععط اولئك الععذين‬
‫وجد ُ‬
‫يسخرون من السلم بوصفه دينا كاذبا على نحو متأصل‪ .‬وينبغععي علععى المسععلمين‬

‫أن ل ينكروا صحة الديانة اليهودية وإل فانهم يسيئون الى دينهم ذاته‪.‬‬
‫ولكن إذا كانت اليهودية والسلم ديانة واحدة فمععا هععي الحكمععة فععي جعلهمععا كيععانين‬
‫منفصلين؟ وعلى الغرار نفسه ما الحكمة من البقاء على المسيحية؟ أو الهندوسية؟‬
‫أو البوذية؟ أو السيخية؟ ‪ ،‬ولكم أن تملوا الفراغات التي تلعي ذلعك‪ .‬لمعاذا ل نتخلعى‬
‫عن احساسنا الدفين بالتفوق وننظععر الععى بعضععنا بعضععا علععى أننععا مععن صععنع خععالق‬
‫واحد؟ القرآن ل يتهرب من هذا السؤال الكثر تنكيععدا مععن السععئلة الخععرى كلهععا‪.‬‬
‫فهو يقول أن ال جعل لكل قوم شرعة)‪ (23‬لحفزهععم علععى التسععابق مععن أجععل عمععل‬
‫ن هععو‬
‫الخير معترفا أن عمل الخير لن يكون ممكنا إذا اشععتبكنا فععي خلفععات علععى َمع ْ‬
‫"الحق" في تنفيذ مشيئة ال‪ .‬أنا وأنتم ل علم لنا ‪ ،‬وعلينا أن نتخطى هذه المعضلة‪.‬‬
‫والقرآن يؤكد لنا أن ال سيتكفل بتسوية خلفاتنا المذهبية حيععن اليعه نععود‪ .‬فعي هععذه‬
‫الثناء فان التسابق على عمل الخير انما هو دعععوة تحععولت مععن الشععطارة فععي عععالم‬
‫المال والعمال الععى البععداع الفنععي فععي تنععاول الطينععة المقدسععة ذاتهععا والععدأب علععى‬
‫صنع منها‪ .‬ويتلزم مع هذه الممارسة الععدافع الخععر لقععرار الع ان‬
‫تحسين جمال ما ُ‬
‫يخلقنا أقواما وملل شتى‪ :‬لكي نشععر بوجعود حعافز يغرينعا بالتععارف علعى بعضعنا‬
‫بعضا‪ .‬فالمر كما لو أن الخالق يريد لنا أن نستخدم الختلف كاسحة جليد بدل مععن‬
‫استخدامه ذريعة للنكفاء الى زوايا متقابلة‪.‬‬
‫أقر بأن هذا ما بودي أن يكون المعنى من اللف الى الياء‪ .‬ولكن كل شيء مطععروح‬
‫للتأويععل لن القععرآن يشععير علععى المسععلمين بععأن ل يتخععذوا مععن اليهععود والمسععيحيين‬
‫اصدقاء لهم كيل ل نصععبح "منهعم"‪ .‬وهعو يتحعدث عنعع"هعم" بوصعفهم مععن "القعوم‬
‫الظالمين" العذين ل يهععديهم الع‪ .‬وثمعة كلم ععن انعزال أذى شعديد وضعرب رقعاب‬
‫وفرض الجزية على أهل الكتاب أتاوة لقاهريهم المسلمين)‪ .(24‬كلم مخيف بحق ‪،‬‬
‫وهذه المقاطع تضفي صدقية على اولئك المسلمين الذين يديرون ظهورهم الى الوئام‬
‫بين الديان‪ .‬وعند هؤلء يجوز للذميين أن يوجدوا ولكن قطعا ليس على اساس من‬
‫التكافؤ مع المسلمين ‪ ،‬وقطعا ليس على مستوى واحد معهم لن السلم ليس مجععرد‬
‫دين آخر يضعاف العى بقيععة الديععان بععل يعلععو عليهععا جميعععا بحكععم كععونه ديععن الحععق‬
‫ورسوله خاتم النبياء في خدمة الواحد الحد‪ .‬أنه لخيععار ان ُيقععرأ القععرآن علععى هععذا‬
‫النحو ‪ ،‬أو ليس كذلك؟ ولكننا لسنا واعين بهذا الخيار‪.‬‬
‫لعل احدكم يحتج قائل‪" :‬تمهلي ‪ ،‬فأنا ل أختار هذا التأويل بالمرة‪ .‬وأنععا ل ُأريععد أن‬
‫اضرب جاري لحتفاله بعيد هانوكا فل تحسبيني على كععارهي اليهععود‪ .‬إنععي انسععان‬

‫حسن الطوية ‪ ،‬بحق السماء"‪ .‬نعم ‪ ،‬انك على الرجح حسن الطوية‪ .‬فلتسأل نفسععك‬
‫ت أن اتحععدى العتقعاد الشععائع بيععن مسعلمي التجععاه‬
‫من باب هذه الطيبة‪ :‬هععل اخععتر ُ‬
‫السائد بأن السلم متفوق علععى المسععيحية واليهوديععة؟ اننععا غععارقون فععي نرجسععيتنا‬
‫الروحية حتى أن غالبية المسلمين ل يفكرون مرتيععن ‪ ،‬أو حععتى مععرة ‪ ،‬فععي الضععرر‬
‫الذي يمكن أن يلحقه هذا الموقف بالعالم‪ .‬نحن نتقبله فطريا مطلين بيععن حيععن وآخععر‬
‫من تحت الرمال حيث دفّنا رؤوسنا لنلحظ وجععود "المتطرفيععن" ‪ ،‬وأحيانععا ل نلحععظ‬
‫وجودهم حتى وقتذاك‪.‬‬
‫هل ُأبالغ؟ قولوا لي بعد قراءة هذه القصة‪ .‬قبل اسابيع قليلة من ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول‬
‫ت الى فريق من المسلمين علعى شاشعة التلفزيععون العوطني فعي نععدوة حعول‬
‫( انضمم ُ‬
‫"صور العالم السلمي")‪ .(25‬وإذ إعَتَبر زملئي المشعاركون فعي النعدوة ان هعذه‬
‫طف عن اتاحة الفرصة "لبععداء شععكوانا‬
‫الدعوة الموجهة بصيغة مؤدبة هي تعبير مل ّ‬
‫من الغرب" ‪ ،‬راحوا يوجهون سهام الستنكار المعهودة الى ثقافة البععوب ) الشعععبية‬
‫( فععي اميركععا الشععمالية‪ :‬هوليععود تصععورنا جميعععا متعصععبين ‪ ،‬والمتعصععبون دائمععا‬
‫يبدون ذوي بشرة داكنة ‪ ،‬وغير ذلععك مععن المفععردات النمطيععة المسععتقاة مععن قععاموس‬
‫ت بالملععل مععن الجععدال بهععذه السععطوانة المشععروخة ‪ ،‬اقععترح ُ‬
‫ت‬
‫الضععحية‪ .‬وإذ شعععر ُ‬
‫زاوية نظر مغايرة هي أننا المسلمين ل نعطي الخرين حافزا ُيععذكر ليغّيععروا رأيهععم‬
‫ت ‪ ،‬أين كان المسلمون فععي تورنتععو‬
‫فينا القائل بأننا ذوو تفكير أحادي جامد‪ .‬وتساءل ُ‬
‫أو فانكوفر أو مونتريال عندما طوح طالبان تماثيل بوذا التي يععود تاريخهعا العى معا‬
‫قبل السلم ‪ ،‬من حيث كععانت تطععل علععى وادي باميععان فععي افغانسععتان؟ ان القععرآن‬
‫يقول "ل إكراه في الدين")‪ .(26‬ولم يكن بوسععنا ان نتوقععع مععن حركععة طالبعان أن‬
‫تغّني هععذه المعزوفعة ولكععن لمعاذا لعم يخععتر مسعلمو الغعرب غناءهعا بععدل معن البقعاء‬
‫صامتين فعي الغعالب؟ لمعاذا كعانت الحتجاجعات الجماهيريععة السعلمية غائبعة فعي‬
‫شوارعنا؟‬
‫ت أنتظر‪.‬‬
‫ورح ُ‬
‫الرد الوحيد جاء من مسلمة اخرى ع وهي فععوق ذلععك نسععوية ناشععطة‪ .‬قععالت دون أن‬
‫تفكر فعي مععا تقععول ‪" ،‬منجععي ‪ ،‬أو ل تعرفيععن مععا يحععدث للمسععلمين فععي فلسعطين؟"‬
‫ت؟ أعيدوني الى أرض الواقع أو انقلوا عجيزتي الى مكععان آخععر مععن‬
‫العفو ‪ ،‬ماذا قل ِ‬
‫المنظومة الشمسية حيث نسععتطيع التمييععز بيععن العدالععة والتععبرير‪ .‬بيععد أنععي أقعر لهععا‬
‫بالتي‪ :‬من الواضح أن هناك علقة ما بين صعود التوتاليتارية السلمية وتعقيدات‬

‫السياسة في الشععرق الوسععط‪ .‬ولكععن كيععف لهععذه العلقععة المركبععة أن تععبرر صععمت‬
‫سعّنة الع‬
‫المسلمين في الغرب على نظام طالبععان الععذي يععدعي التفععوق العرقععي علعى ُ‬
‫وينسف تماثيل بوذا ويظلم المرأة ويمنع الطائرات الورقية ويستطيب العدام؟‪.‬‬
‫ان هذا ليس تععبريرا‪ .‬ورّد "اخععتي" كععان تهربععا‪ .‬ورغععم كععل تفكيرهععا النقععدي تجععاه‬
‫ت إسلمها الذي ل يفكر ‪ ،‬كععالبرقع الحععاجب مععن قمععة الععرأس العى‬
‫الغرب فانها إرَتَد ْ‬
‫أخمص القدمين‪ .‬وإذا كان هذا أفضل ما لدى امرأة اعلنت نفسها ناشطة نسععوية فععإن‬
‫فرائصي ترتعد من تصور الى أين نحن سائرون‪.‬‬
‫الجميع يركز على تاريخ ‪ 11‬سبتمبر ) أيلول (‪ .‬أنا أريد ان اركز على اليام التالية‬
‫مععن بعععده‪ .‬مععاذا أكععدنا نحععن المسععلمين لوسععائل العلم والسياسععيين ولنفسععنا عععن‬
‫السلم؟ قلنا واجمين أن ديننا تعععرض الععى "الختطععاف")‪ .(27‬نعععم يععا أميركععا ‪،‬‬
‫تعرض الى الختطاف‪ .‬واننا معك فععي خنععدق واحععد يععا ألمانيععا‪ .‬نحععن ايضععا نحععب‬
‫حريتنا يا استراليا‪ .‬اننععا فععي هععذا الموقععف معععا يععا بريطانيععا‪ .‬فنحععن ‪ ،‬وانتععم معنععا ‪،‬‬
‫تعرضنا الى الختطاف‪.‬‬
‫لم أحتمل هذه الستعارات المجازية‪ .‬فهي تعني ان السلم نفسه كععان طععائرة تحلععق‬
‫نحو مهبط ما لحقوق النسان ‪ ،‬وانه لول ‪ 11‬سبتمبر ) ايلععول ( لوصععل المسععافرون‬
‫على طائرة الخطوط الجوية القرآنستانية الى وجهتهم الرائعة بل أي مطبات ‪ ،‬وكان‬
‫ال يحب المحسنين‪ .‬السلم تعرض الى الختطاف! وكععأن ديننععا كععان عععابر سععبيل‬
‫بريئا في عنف المسلمين‪ .‬اختطاف‪ .‬كلمععة مشعحونة عاطفيعا تعفعي مسعلمي التجعاه‬
‫السائد من مسؤولية النقد الذاتي‪ .‬أول وقبل كل شيء ‪ ،‬أن النقد الذاتي يعني القععرار‬
‫بالجانب الفظيع من القرآن ‪ ،‬وكيف أنه يرفد الرهاب‪.‬‬
‫ت اسععمع باسعتمرار هعذه اللزمععة معن المسععلمين‪ :‬أن‬
‫بعد ‪ 11‬سبتمبر ) ايلععول ( كنع ُ‬
‫القرآن يجعل من الواضح تماما متى يكون الجهاد ممكنا ومتى ل يكون ممكنععا ‪ ،‬وان‬
‫الرهابيين خرقوا هذه الضععوابط بل أدنععى ريععب‪ .‬وعلععى حععد قععول واحععد مععن مثععل‬
‫هؤلء الشيوخ فان ال "يقول بمفردات ل تقبل اللبس أن مععن قتععل نفسععا بععريئة كأنمععا‬
‫قتل البشرية كلها")‪ .(28‬وأنا أقععول ‪ ،‬أن هععذا تزييععن رغععائبي‪ .‬أتعرفععون مفععردات‬
‫السورة والية المذكورتين على انها "ل تقبل اللبس"؟ انهعا فعي الحقيقعة تتيعح مجعال‬
‫ن قتل نفسا‬
‫للمناورة‪ .‬واليكم نص الية‪" :‬من أجل ذلك كتبنا على بني اسرائيل انه َم ْ‬

‫بغيععر نفععس أو فسععاد فععي الرض فكأنمععا قتععل النععاس جميعععا")‪ .(29‬المحععزن أن‬
‫المسلمين المتطرفين يستطيعون استغلل الستثناء الوارد فععي "بغيععر نفععس أو فسععاد‬
‫في الرض" لذكاء جهادهم‪.‬‬
‫اسامة بن لدن ‪ ،‬على سبيل المثال ‪ ،‬أعلن الجهععاد ضععد الوليععات المتحععدة كلهععا فععي‬
‫اواخر التسعينات‪ .‬والقرآن ساعده في ذلك‪ .‬عودوا الى عبارة "بغير نفععس أو فسععاد‬
‫في الرض"‪ .‬ألم تسبب العقوبات القتصادية التي فرضتها المم المتحععدة ‪ ،‬ولكنهععا‬
‫فرضتها امتثال لمطالبة الوليات المتحدة ‪ ،‬ضععد العععراق هلك نصععف مليععون طفععل‬
‫وما زال العدد آخذ في الرتفاع؟ هذا ما يعتقده بن لدن‪ .‬هل ُتعد الثار التي تتركها‬
‫جزم الجنود الميركيين على الرض السعودية "فسادا في الرض"؟ بل أدنى شععك‬
‫عند بن لدن‪ .‬أما المدنيون الميركيون فهععل يمكععن أن يكونععوا أبريععاء مععن القتععل أو‬
‫الفساد والضرائب التي يدفعونها تساعد اسرائيل علععى شععراء دبابععات لتسععوية بيععوت‬
‫الفلسطينيين مع الرض؟ هذه مسألة بديهية عند بن لدن‪ .‬وكما صرح لشبكة "سي‬
‫ان ان" في عام ‪ 1997‬فان حكومة الوليات المتحدة "ارتكبت افعال ظالمة وفظيعة‬
‫واجرامية للغاية سواء مباشرة أو عععبر دعمهععا للحتلل السععرائيلي" فععي فلسععطين‪.‬‬
‫" وبسبب خضوعها لليهود فععان غطرسععة الوليععات المتحععدة بلغععت حععدا احتلعوا معععه‬
‫الجزيرة العربية ‪ ،‬أقدس مقدسات المسلمين‪ .‬لهذا ولعمال عدوانية وظالمععة اخععرى‬
‫فقد أعلنا الجهاد ضد الوليات المتحدة")‪.(30‬‬
‫أنا وأنتم يمكن أن نتفق على أن اسامة بن لدن ‪ ،‬من الناحية الخلقيععة ‪ ،‬ينتمععي الععى‬
‫انسان النيندرتال لتبنيه هذا الشكل من أشكال الجهاد‪ .‬ولكععن هععل يمكععن لنععا أن نتفععق‬
‫على أنعه ومرتزقتعه كعانوا مععدعومين بنصعوص مقدسعة أيضعا؟ كعل معا أطلعب هعو‬
‫الصدق‪.‬‬
‫ي أن افهم السياق الذي نزلت فيه آيات العنف في القرآن؟ تأكدوا أني‬
‫ما هذا؟ هل عل ّ‬
‫ت الفقه الذي يفسر هذه اليات "في سياقها" ‪ ،‬وأعتقد أن هناك لعبة متَقَنة تجععري‬
‫قرأ ُ‬
‫لممارسعة التهعرب والمنعاورة‪ .‬أنهعا ليسعت معن إخعراج معؤامرة معدّبرة وانمعا نتعاج‬
‫افتراض عميق الجذور بأن القرآن كامل ل يأتيه الباطععل مععن أمععامه ول مععن خلفععه ‪،‬‬
‫وبالتالي ل بد من وجود اسباب وجيهة تماما للكراهية التي كثيرا ما ُيبشر بها‪.‬‬
‫جة بعارزة واحعدة تعدافع ععن السعلم "الحعق" بوصعفه ديعن سعلم)‪.(31‬‬
‫خذوا محا ّ‬

‫جة الى ان ال كان يشير على محمد في السراء والضعراء ولعذا فعان‬
‫تذهب هذه المحا ّ‬
‫آيات الشر في القرآن ل تعكس سوى اوقات الشدة التي واجهها محمععد فععي السععنوات‬
‫الخمس والعشرين أو نحو ذلك التي امضاها في نشر السلم‪ .‬فقد بدأ محمد التبشير‬
‫برسالته في مكة حيث تعلق العبيد والرامععل واليتععامى والفقععراء الكععادحون برسععالته‬
‫غير التقليدية التي تدعو الى الرحمة‪ .‬والع يعلععم أن هععؤلء المنبععوذين كععانوا بععأمس‬
‫الحاجة الى جرعة من الشععفقة فععي العاصععمة التجاريععة للجزيععرة العربيععة بتقسععيماتها‬
‫الطبقية على اساس اقتصادي وتحللها الخلقي‪ .‬إذًا ع في البداية نزلت آيععات القععرآن‬
‫مشّددة على الرحمة‪.‬‬
‫ولكن سرعان ما شعرت طبقة التجار المكية بالخطر الداهم الععذي يهععددها ع ع فأخععذت‬
‫تتوعد بدورها‪ .‬شّد محمد وأتباعه الرحععال وهععاجروا الععى المدينععة لحمايععة أنفسععهم‪.‬‬
‫وهنا ‪ ،‬من حيعث السعاس ‪ ،‬تتحعول رسعالة القعرآن الرحمانيعة العى رسعالة قصعاص‬
‫وعقاب‪ .‬في المدينة رحب قسم من السكان بالمسلمين المهاجرين فيمععا كععان للبعععض‬
‫الخر موقف مغاير قطعا‪ .‬ومن بين الذين لم يرحبوا بهم أكبر القبععائل اليهوديععة فععي‬
‫المدينة ‪ ،‬الععتي تواطععأت مععع المشععركين فععي مكععة علععى اغتيععال محمععد وإبععادة الععذين‬
‫اشهروا إسلمهم‪ .‬وقد فشلوا في مخططهم لن ال أوعز الى محمععد بتععوجيه ضععربة‬
‫جة الى أن هذا هو مصدر القسوة فععي القععرآن‪ .‬ولكععن ‪ ،‬كمععا‬
‫استباقية‪ .‬وتذهب المحا ّ‬
‫جة ‪ ،‬ان المسلمين لم يبدأوا بروح القصاص هذه بل لجأوا اليها من أجل‬
‫تمضي المحا ّ‬
‫الحفاظ على أنفسهم ‪ ،‬ولبعض العوقت فقعط‪ .‬ورسعالة السعلم "الحعق" الولعى هعي‬
‫الرسالة التي دشن محمد دينه بها‪ .‬وهي رسالة عدل ومساواة ووحدة ع وسلم‪.‬‬
‫ت أتمنععى أن اصعّدق هععذا الطععرح فععإني كلمععا‬
‫يا لها من سلوى عاطفية‪ .‬وفي حين كن ُ‬
‫ت في القراءة والتفكير تناقص فهمي لمعنعاه‪ .‬وابتععداء ليعس واضعحا أي اليعات‬
‫أمعن ُ‬
‫نزلت على محمد في هذا الععوقت أو ذاك)‪ .(32‬إذ يبععدو القععرآن مرتبععا حسععب حجععم‬
‫اليات ع من الطول الى القصر ع ل حسب التسلسل الزمني لنزولهععا‪ .‬كيععف يمكععن‬
‫لحد أن يعزل اليات "البكر" ناهيكم عن أن يقرأ فيها الرسالة "الحق" التي ينطععق‬
‫بها السلم؟ علينا أن نعترف بحقيقععة ان رسععالة القععرآن مبثوثععة فععي كععل ركععن مععن‬
‫أركان عالمنا التعيس‪ .‬الرحمة والحتقععار يتعايشععان جنبععا الععى جنععب‪ .‬أنظععروا الععى‬
‫موقفه من المرأة‪ .‬فععان آيععات مفعمععة بالمععل واخععرى مشععبعة بالكراهيععة ل تبعععد إل‬
‫اسطرا عن بعضها بعضا ‪ ،‬والشيء نفسه يصح علععى التنععوع الععديني‪ .‬وليععس هنععاك‬
‫اتجاه واحد يمكن تشخيصه في هذا النص العذي ُيزععم أنعه كامعل ‪ ،‬ل معراء فيعه ول‬
‫لبس‪ .‬ان كمال القرآن هو في نهاية المطاف كمال مشكوك فيه‪.‬‬

‫ت الحد؟ ان تجاوزي أنا الحععد يتععوارى خجل بالمقارنععة مععع تجععاوز‬
‫ياه ‪ ،‬هل تجاوز ُ‬
‫ارهابيي "القاعععدة"‪ .‬فهععؤلء ‪ ،‬بخلفععي أنععا ‪ ،‬يخرجععون سعععيا العى القتععل‪ .‬وإذا كنععا‬
‫صععادقين بشععأن محاربععة السععتبداد الخععانق الععذي يمثلععونه فل يمكععن ان نخشععى مععن‬
‫السؤال‪ :‬وإذا لم يكن القرآن كامل؟ وإذا لم يكن برمته كلم ال؟ وإذا كععان ملغومععا‬
‫بالحكام البشرية المنحازة؟‬
‫لنتعامل برهة مع هذا الحتمال‪ .‬كتععب محمععد عطعا ‪ ،‬قعائد النتحعاريين الععذين نفعذوا‬
‫هجمات ‪ 11‬سععبتمبر ) ايلععول ( وصععية قاتلععة باسععم عصعابته‪ .‬وقعال فععي الوصععية‪:‬‬
‫"يكفينا أن ] آيات القرآن [ هي كلمععات خععالق الرض والجععرام السععماوية‪ "...‬ليععس‬
‫مرة واحدة وانما ثلث مرات اشار عطا الى انه يجد عزاءه في "كل ما وعد ال ع بععه‬
‫الشهداء" ‪ ،‬وبخاصة‪ ":‬اعلموا ان حععدائق الجنععة تنتظركععم بكععل جمالهععا ‪ ،‬وأن نسععاء‬
‫الجنة ينتظرن مناديات "تعال الى هنا يا صديق ال"")‪.(33‬‬
‫اسمحوا لي أن افك لكم مفاتيح هذه اللغة المألوفة في افلم الدرجععة الثانيععة‪ :‬أن عطععا‬
‫والشععباب كععانوا يتوقعععون أن يععدخلوا بحريععة مطلقععة علعى عشععرات العععذراوات فععي‬
‫الجنة‪ .‬وهعم ليسعوا وحعدهم فعي ذلعك‪ .‬فقبعل شعهر معن ‪ 11‬سعبتمبر ) ايلعول ( قعال‬
‫مسؤول عن كسب انصار لحركة حماس الفلسطينية التي تحععولت مععن المقاومععة الععى‬
‫الرهاب في تصريح لمحطة "سي بي اس" التلفزيونية انه يلّوح بمرأى ‪ 70‬حورية‬
‫أمام المرشحين لتنفيذ عمليات انتحارية)‪ .(34‬يبدو المر وكأنه رخصة أبدية للقذف‬
‫عند بلوغ الذروة الجنسية مقابل الستعداد للتفجير)‪ ، (35‬وقد ُزعم منذ زمن بعيد أن‬
‫القرآن يعد بمجازاة المسلمين الذين يستشهدون‪.‬‬
‫ولكن لدينا سببا للعتقاد ان هناك متاعب في الجنة ‪ ،‬فععان خطععأ بشعريا وجععد طريقععه‬
‫الى القرآن‪ .‬إذ تفيد البحاث الجديدة ان ما يمكععن للشععهداء تععوقعه مقابععل تضععحياتهم‬
‫ليس حوريات وانما زبيبات! ذلك أن الكلمعة العتي قرأهعا فقهعاء القعرآن طيلعة قعرون‬
‫على انها كلمة "حور" قد ُتفهم فهما أدق بمعنى "الزبيععب البيععض" ) ل تضععحكوا ‪،‬‬
‫ليس بافراط على أية حال‪ .‬فالزبيب في الجزيرة العربية خلل القرن السابع كان من‬
‫الطيبات الثمينة بما فيه الكفاية لن ُيعتبر طبقا من أطبععاق الجنععة (‪ .‬ولكععن أن يكععون‬
‫الزبيب هو المقصود بدل من الحور؟ حاشى ل‪ .‬كيف يمكن للقرآن أن يرتكب مثععل‬
‫هذه الغلطة؟‬

‫المععععؤرخ الععععذي يسععععوق هععععذه الحجععععة ‪ ،‬كريسععععتوف لوكسععععمبرغ ‪Christoph‬‬
‫‪ ، Luxemberg‬خععبير متخصععص بلغععات الشععرق الوسععط‪ .‬وهععو ينسععب وصععف‬
‫القرآن للجنة الى عمل مسيحي ُكتب قبل ثلثة قرون على ظهور السععلم فععي شععكل‬
‫من اشكال اللغة الرامية التي كان على الرجح لغة المسيح)‪ .(36‬وإذا كان القرآن‬
‫متأثرا بالثقافة اليهودية ع المسيحية ع المر الذي ينسجم انسجاما تاما مععع دعععواه بععأنه‬
‫جم بيد بشرية الى العربية ‪،‬‬
‫يعكس ما سبقه من كتب منّزلة ع فان الرامية كانت سُتتر َ‬
‫أو ُتساء ترجمتها في حال كلمة "الحور" وال أعلم كم من الكلمات الخرى‪.‬‬
‫جمل كاملة قد جرى تصورها تصورا مغلوطععا؟ فععان النععبي‬
‫ماذا لو كانت عبارات و ُ‬
‫محمد الذي كان تاجرا أميا ‪ ،‬اعتمد على كّتاب لتسجيل ما كان ينععزل عليععه مععن كلم‬
‫ال‪ .‬وأحيانا كان النبي نفسه يبععذل محعاولت مضعنية لفععك أسععرار معا كععان يسعمعه)‬
‫‪ .(37‬وهكذا ‪ ،‬على ما ُيذكر ‪ ،‬نالت مجموعة من "اليات الشيطانية" ع مقاطع تؤّله‬
‫سجلت على أنها نصوص حقيقية في متن القععرآن‪ .‬وقععد عمععد‬
‫الوثان ع قبول محمد و ُ‬
‫النبي لحقا الى إسقاط هذه اليات متهما الشيطان وأحابيله بالمسؤولية عنهععا‪ .‬ولكععن‬
‫الحقيقة الماثلة في أن الفلسفة المسلمين تناقلوا سرد هذا القصعة علعى معر القعرون ‪،‬‬
‫تؤكد شكوكا غابرة القدم في كمعال القعرآن)‪ .(38‬والن أكععثر معن أي وقعت مضعى‬
‫نحتاج الى احياء هذه الشكوك‪.‬‬
‫ماذا كان سيحدث لو تربى محمد عطا على اسئلة تبحث في الروح عن اجابععات بععدل‬
‫من تربيته على يقينيات بسععيطة؟ وعلععى أقععل تقععدير ‪ ،‬مععاذا لععو عععرف هععذا الطععالب‬
‫الجامعي أن من الممكن الَمراء فعي اصعول كلمعات مختعارة عع كلمعات محوريعة ععن‬
‫الخرة؟ وانها قد ل تكون بالمرة "كلمات خالق الرض والجععرام السععماوية"؟ وأن‬
‫جزاء تدمير الذات ‪ ،‬ناهيكم عن القتل الجماعي ‪ ،‬سيكون مكافأة مشكوكا فيهععا؟ وأن‬
‫وعد الجنة هو رجم في الغيب وليس وعدا مضمونا؟ ربما كان حينذاك سععيغير رأيععه‬
‫ويتراجع‪ .‬ربما‪ .‬فالحتمال يستحق النظر فيه باهتمام‪.‬‬
‫ان فعل وضع القرآن موضع تساؤل هو ذاته جععزء أساسعي مععن حعل لغععز الصععلح‬
‫لنه يشير الى الغناء خارج السرب‪ .‬وهو يعني عدم قبولكم بععأن الجابععات معطععاة ‪،‬‬
‫أو أنها سُتعطى لكم‪.‬‬

‫في الشهر التي تلت ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( ظل سؤال يضايقني أكععثر مععن أي اسععلئة‬
‫اخرى‪ :‬بما أن القرآن يفسح في المجال لممارسة الرادة الحرة ‪ ،‬لماذا يبدو عبععاقرة‬
‫السلم المتسلطون عازمين دوما علعى السعقوط فعي ضعيق الفعق؟ لمعاذا ل يختعار‬
‫ي أن اجععد‬
‫ي أن أذهب أبعد من القرآن‪ .‬كان عل ع ّ‬
‫المزيد منهم طريق النفتاح؟ كان عل ّ‬
‫حاضنة المواقف البافلوفية المتحاملة عند المسلمين‪.‬‬
‫وللقيام بذلك كان علي هتك مزيد من الستار عن الكاذيب التي نطلقها‪.‬‬

‫هوامش الفصل الثاني‬
‫‪ 1‬ع الدكتور رفعت حسن مستشهدا بمنظمة العفو الدولية في‬
‫‪Neva Welton and Linda Wolf, eds., Global Uprising:‬‬
‫‪Confronting the Tyrannies of the 21st Century: Stories of a‬‬
‫‪New Generation of Activists (Gabriola Island, British‬‬
‫‪.Columbia: New Society Publishers, 2001), p. 214‬‬
‫‪ 2‬ع منظمة العفو الدولية ‪ Amnesty International‬ومنظمععة مراقبععة حقععوق‬
‫النسان ‪ Human Rights Watch‬ومنظمة "بيت الحرية" ‪Freedom House‬‬
‫ومقالت محّددة بينها‬
‫‪Is Youssouf Male a Slave? By Michael Finkel, New York Times‬‬
‫‪ Magazine, ، 18‬نوفمبر ) تشرين الثاني ( ‪.2001 ،‬‬
‫‪3‬ع "‪Why Israel and not Sudan, is singled out? Boston Globe,‬‬
‫‪ October 5, 2002 ، 5‬أكتوبر ) تشرين الول ( ‪. 2002 ،‬‬
‫‪4‬ععع ‪Ruth Baldwin, The Talibanization of Bangladesh, The‬‬
‫‪Nation‬‬
‫) نسخة النترنت ‪ 18 ،‬مايو ) أيار ( ‪ .( 2002 ،‬انظر الموقع‬
‫‪www.thenation.com‬‬
‫‪5‬ع للطلع على الدلة المثيرة للقلق انقر هنا‬

‫‪6‬ع ‪Charles le Gai Eaton, QueerTelevision, Citytv, April 8, 2001‬‬
‫‪ ، 8‬ابريل ) نيسان ( ‪.2001 ،‬‬
‫‪7‬ع ‪Bruce Feiler, Abraham: A Journey into the Heart of Three‬‬
‫‪.Faiths (New York: William Morrow, 2002 ), p. 180‬‬
‫‪8‬ع بروس فايلر ‪ Bruce Feiler‬مستشهدا بصحافي محلي ‪ ،‬المصدر السابق ‪ ،‬ص‬
‫‪.181‬‬
‫‪9‬ع تقرير‪ :‬اغسطس ) آب ( عع ديسععمبر ) كععانون الول ( ‪ ، 2002 ،‬أكاديميععة تعلّععم‬
‫السلم ‪ ، Academy for Learning Islam‬ريتشموند ‪ ،‬بريتعش كولومبيعا‪.‬‬
‫عّد التقرير لمناسععبة اقامععة معععرض "روح السععلم" فععي متحععف النثروبولوجيععا ‪،‬‬
‫ُأ ِ‬
‫جامعة بريتش كولومبيا ‪ ،‬فانكوفر‪.‬‬
‫‪10‬ع " يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منهععا زوجهععا وبععث‬
‫منهما رجال كثيرا ونساء‪ .( 1 :4 ) "...‬انظر ايضا الية ‪ 57 :4‬التي تقععول ‪:‬‬
‫" والذين آمنوا وعملوا الصالحات سُندخلهم جنات تجري مععن تحتهعا النهعار خالعدين‬
‫فيها ابدا لهم فيها أزواج مطّهععرة ونععدخلهم ظل ظليل"‪ .‬لحظععوا أن كلمععة "ازواج"‬
‫ترد هنا ايضا بحياد يفيد معنى الجنسين معا دون تحديد أي منهما‪.‬‬
‫‪11‬ع وعليه فانه عندما يهتف المحتجون المعادون للمثليين ان "ال ع خلععق آدم وحععواء‬
‫ولم يخلق آدم وحّواس" ‪ ،‬ينبغي ان نتذكر أن القرآن قد ل يتفق مع هذا الموقف‪...‬‬
‫‪12‬ع "‪...‬واتقوا ال الذي َتساءلون والرحام إن ال كان عليكم رقيبا" ) القعرآن ‪: 4 ،‬‬
‫‪(1‬‬
‫‪ 13‬ع " الرجال قوامون على النساء بما فضل ال بعضهم على بعض وبما أنفقوا من‬
‫اموالهم فالصالحات قاتنات حافظات للغيععب بمعا حفعظ الع والعتي تخعافون نشعوزهن‬
‫فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضعربوهن فعان اطعنكعم فل تبغعوا عليهععن"‪) .‬‬
‫القرآن ‪.( 34 :4 ،‬‬
‫‪ 14‬ع الفقرتان ‪ ) 6‬أ ( و ‪ ) 6‬ب ( من اعلن القاهرة‪ .‬أنظر ايضا‬
‫‪Ann Elizabeth Mayer, Islam and Human Rights: Traditionand‬‬
‫‪(Politics (Boulder: Westview Press, 1999‬‬
‫ى شئتم وقدموا لنفسكم واتقوا ال واعلموا‬
‫‪ 15‬ع "ِنساؤكم حرث ولكم فأتوا حرثكم أن ّ‬
‫شر المؤمنين"‪ ) .‬القرآن ‪.( 223 :2 ،‬‬
‫انكم ملتقوه وَب ّ‬
‫‪ 16‬ع ندوة تلفزيونية لبرنامج هوت تايب ‪ Hot Type‬في التلفزيون الكندي "سي بي‬
‫سجلت في ‪ 5‬مارس ) آذار ( ‪.2003 ،‬‬
‫سي" ُ‬

‫‪ 17‬ع تشارلز جايكوبس ‪Charles Jacobs ، "Why Israel and not Sudan,‬‬
‫‪ ، " is singled out‬صحيفة بوسطن غلوب ‪ Boston Globe ، 5‬اكتوبر )‬
‫تشرين الول ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 18‬ع القرآن ‪ .33 :24 ،‬ويمكن العثور على اشارة اخععرى تععبرر الععرق فععي ‪:4‬‬
‫‪.25‬‬
‫‪19‬ع " إذ قالت الملئكة يا مريم إن ال يبشرك بكلمععة منععه اسععمه المسععيح عيسععى ابععن‬
‫مريم وجيها في الدنيا والخرة ومن المقربيععن" ) القععرآن ‪ ( 45 :3 ،‬واليععة الععتي‬
‫شّبه‬
‫تقول‪ " :‬وقولهم إنا قتلنا المسيح ابن مريم رسول ال وما قتلوه وما صلبوه ولكن ُ‬
‫لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علعم إل اتبععاع الظعن ومعا قتلععوه‬
‫يقينا" ) القرآن ‪.( 157 :4 ،‬‬
‫ضععلتكم علععى‬
‫ت عليكععم وانععي ف ّ‬
‫‪ 20‬عع " يععا بنععي اسععرائيل اذكععروا نعمععتي الععتي انعمع ُ‬
‫العالمين" ) القرآن ‪ ( 47 :2 ،‬ومرة اخرى في ‪.122 :2‬‬
‫‪ 21‬ع " ان الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بال واليوم الخر‬
‫وعمل صالحا فلهم أجُرهم عند ربهم ول خوف عليهم ول هععم يحزنععون" ) القععرآن ‪،‬‬
‫‪ ( 62 :2‬ومرة اخرى في ‪.69 :5‬‬
‫‪ 22‬ع " ان الدين عند ال السلم وما اختلف الذين ُأوتو الكتاب إل من بعد ما جاءهم‬
‫العلم بغيا بينهم ومن يكفر بآيات ال فان ال سريع الحساب" )‪( 19 :3‬‬
‫‪ 23‬ع "وأنزلنا اليك الكتاب بالحق مصّدقا لما بين يديه من الكتب ومهيمنا عليه فاحكم‬
‫عة‬
‫شععر َ‬
‫بينهم بما أنزل ال ول تّتبع اهواءهم عما جاءك مععن الحععق لكععل جعلنععا منكععم َ‬
‫ومنها جاءوا ولو شاء ال لجعلكعم امعة واحعدة ولكععن ليبلععوكم فعي معا أتعاكم فاسععتبقوا‬
‫الخيرات العى الع مرجعكعم جميعععا فينععبئكم بمعا كنتعم فيععه تختلفعون" ) القععرآن ‪:5 ،‬‬
‫‪.( 48‬‬
‫ض عُهم اوليععاُء بعععض‬
‫‪ 24‬ع " يا ايها الذين آمنوا ل تتخذوا اليهود والنصارى اولياَء بع ُ‬
‫ومن يتوّلوهم فانه منهم وال ل يهدي القوم الظالمين" وكذلك فععي اليععات ‪ 5 :61‬و‬
‫‪ 6 :61‬و ‪ 7 :61‬و ‪ 4 :47‬و ‪ 71 :39‬ع ‪ 73‬و ‪.29 :9‬‬
‫وهناك آية مخيفة في سورة النساء تقععول‪" :‬إن الععذين كفععروا بآياتنععا سععوف نصععليهم‬
‫نارا كلما نضجت جلودهم بّدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العععذاب إن الع كععان عزيععزا‬
‫حكيما" ) ‪.( 56 :4‬‬
‫‪ 25‬ع برنامج باسم "غرفة الدردشة" ‪ ، The Chat Room‬محطة "سي تي في" ‪،‬‬

‫ُبث على الهواء في ‪ 19‬يونيو ) حزيران ( ‪.2001 ،‬‬
‫ي فمن يكفر بالطعاغوت ويعؤمن بعال‬
‫‪ 26‬ع "ل إكراه في الدين قد تبّين الرشُد من الغ ّ‬
‫فقد استمسك بالعروة الوثقى ل انفصام لها وال سميع عليم" ) ‪.( 256 :2‬‬
‫‪ 27‬ع كان لهذه الستعارة المجازية من المصداقية في صحافة التيار السائد حتى انها‬
‫استمرت في الستعمال بعد عام على ‪ 11‬سبتمبر ) ايلععول ( ‪ .2001 ،‬انظععر علععى‬
‫سبيل المثال شيما خان ‪,Sheema Khan‬‬
‫‪The Language of Islam has been hijacked, The Globe and‬‬
‫‪ ، Mail, 17 December, 2002‬صحيفة ذي غلوب اند ميل ‪ 17 ،‬ديسعمبر )‬
‫كانون الول ( ‪.2002‬‬
‫‪ 28‬ع مقتدر خان ‪ Muqtedar Khan‬في "مذكرة الى المسلمين الميركيين"‬
‫‪ Memo to American Muslims‬من موقع ‪www.islamfortoday.com‬‬
‫أعتذُر عن الستشهاد بخان كمثال على التزيين ع اعتذر لن عمله يميل الى ان يكون‬
‫مدروسا وأمينا‪ .‬وفي هذه الحالة يبين ما يمارسه خان من عملية تبييض وتنزيععه انععه‬
‫حتى أكثر المسلمين صراحة يواجهون مشكلة في العتراف بدعم القرآن للعنف‪.‬‬
‫ل نفسا بغير نفععس أو فسععاد فععي‬
‫ن قت َ‬
‫‪29‬ع "من أجل ذلك كتبنا على بني اسرائيل أنه َم ْ‬
‫الرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما احيا الناس جميعععا ولقععد جععاءتهم‬
‫رسلنا بالبينات ثم ان كععثيرا منهععم بعععد ذلععك فععي الرض لمسععرفون" ) القععرآن ‪:5 ،‬‬
‫‪.( 32‬‬
‫‪ 30‬ع ‪ ، People in the News: Osama bin Lden, CNN‬مقابلة مع اسامة‬
‫بن لدن بثتها شبكة "سعي ان ان" فعي اطعار هععذا البرنامعج بمناسععبات عععدة منععذ ‪11‬‬
‫سبتمبر ) ايلول ( ‪.2001‬‬
‫جة عبد اللهي النديم‬
‫جة التي ُأشير اليها هي محا ّ‬
‫‪ 31‬ع المحا ّ‬
‫‪ Abdullahi An Nadim‬في‬
‫‪The Islamic Counter-Reformation, New Perspectives Quarterly‬‬
‫شتاء ‪ .2002‬للطلع عليها انظر الموقع ‪www.digitalnpq.org‬‬
‫‪ 32‬ع علماء كثيريون يؤيدون هذا الطرح منهم محمود أيوب من جامعة تمبل‬
‫‪ Temple University‬انظر الفصل الممتاز الذي كتبه بعنوان التقليد السلمي‬
‫‪The Islamic Tradition, in Willard G. Oxtoby, ed.,World‬‬

‫‪religions: Western Traditions (Don Mills, Ontario: oxford‬‬
‫‪( University Press, 2002‬‬
‫يكتب البروفيسور ايوب‪" :‬ان الترتيب الصلي لسور القرآن الذي وضعععه جععامعوه‬
‫كان حسب الطول وان هذا الترتيب جعل من المتعذر تحديد التسلسل الزمنععي ليععات‬
‫القرآن بصورة مؤكدة" ) ص ‪.( 357‬‬
‫‪ 33‬ع وصية محمد عطا كما وردت في‬
‫‪Barry Rubin and Judish Kolp Rubin, Anti-American‬‬
‫‪Terrorism: A Documentary Reader ( Oxford, New York:‬‬
‫‪.Oxford University Press, 2002 ), pp. 233-238‬‬
‫‪ 34‬ع ابن وّراق ‪ Ibn Warraq‬في صحيفة ذي غارديان ‪ 12 ،‬سبتمبر ) ايلول ( ‪،‬‬
‫‪Virgins? What Virgins? The Guardian 2002‬‬
‫‪ 35‬ع قال لي ضباط مخابرات في تورنتو يعملون مع خبراء بمكافحة الرهععاب فععي‬
‫انحاء العالم ان النتحاريين كثيرا ما يرتدون أكثر من لباس داخلي واحد أو يحشععون‬
‫المنطقة الحساسة من جسمهم بالجرائد لحماية اعضائهم التناسلية من قوة النفجار‪.‬‬
‫‪ 36‬ع وقت كتابة هذه السطور كان كتاب كريستوف لوكسمبرغ‬
‫‪Christoph Luxemberg, The Syro-Aramic Reading of the Koran‬‬
‫ت علععى اسععاتذة مختلفيععن مععن اسععاتذة اللغععة‬
‫متوفرا باللغة اللمانية فقط ولذلك اعتمععد ُ‬
‫ت الى دراسات ومقالت بينها عمل الكساندر ستل‬
‫اللمانية‪ .‬كما عد ُ‬
‫‪Alexander Stille, Radical New Views of Islam and the Origins‬‬
‫‪of the Koran, New York Times‬‬
‫في صحيفة نيويورك تايمز ‪ 2 ،‬مارس ) آذار ( ‪.2002 ،‬‬
‫بالمناسبة قدم موقععع ‪ www.badattitude.com‬قصععة الزبيععب والحوريععات علععى‬
‫النترنت بعنوان مثير هو "أنباء طيبة للشهداء النباتيين!"‪ .‬أحيانا ل يملك المععرء إل‬
‫أن يضحك‪.‬‬
‫‪ 37‬ع انظر على سبيل المثال وصف كارن ارمسترونغ ‪ Karen Armstrong‬في‬
‫عملها‬
‫‪A History of God, pp. 139 and 148‬‬

‫‪ 38‬ع ع كمععا اختلععف الفقهععاء حععول عععدد العععذراوات الموعععود بهععن‪ .‬إذا كععان علععم‬
‫الرياضيات نفسه ل يمكن أن يكون دقيقا بوضوح فكيععف يمكععن لشععيء أكععثر ذاتيععا عع‬
‫مثل معاني الكلمات ع أن ُيعتبر في حكم المطلق؟‬
‫في الجزء القادم‪" :‬متى توقفنا عن التفكير!"‬

‫الفصل الثالث‬
‫متى توقفنا عن التفكير‬
‫بحلول نوفمععبر ) تشععرين الثععاني ( ‪ ، 2001‬كععان قععد ُأتيععح لنععا جميعععا نحععو شععهرين‬
‫لستيعاب الصور المتصلة‪ .‬وكععانت ُنبععذ مععن حيععاة الععذين ُقتلععوا فععي مركععز التجععارة‬
‫العععالمي ُتع عَرض بل نهايععة علععى شاشععات تلفزيوناتنععا ‪ ،‬إحيععاء لععذكرى مععا ل يمكععن‬
‫زعزعته بقدر ما هي إحياء لذكرى ما ل يمكن التفكير فيه‪ .‬ولكن الذهول العام أخععذ‬
‫يتبدد ‪ ،‬كما يجب ‪ ،‬واكتسبت المقابلت التي محورها "كيف أمكن لهذا أن يحععدث" ‪،‬‬
‫نبرة أشد حدة‪ .‬وكان سؤال واحد لم يعععد يحتمععل التأجيععل‪ :‬مععا علقععة السععلم بهععذا‬
‫الهجوم؟‬
‫وبل تردد ‪ ،‬اصدرت المنظمات السععلمية فععي شععمال اميركععا سععيل متواصععل مععن‬
‫البلغات الصحافية التصالحية‪ .‬وأخذت أسماء قادتها تظهععر فععي صععفحات الععرأي‪.‬‬
‫ويوما بعد آخر راح الناشطون في مجال "العلقععات العرقيععة" يناشععدون الميركييععن‬
‫وحلفععاءهم أن ل يص عّبوا احباطععاتهم علععى رؤوس المسععلمين لن غالبيتنععا السععاحقة‬
‫"ُأناس أخيار"‪ .‬وأرسل لي اصدقاء في اوروبا أمثلة على خزعبلت مماثلععة يجععري‬
‫تناقلها في وسائل اعلمهم )‪.(1‬‬
‫ت يععا هيئة الرسععال‬
‫وكان متحدثون مسلمون ‪ ،‬عمليا ‪ ،‬يبدون استغرابهم قععائلين‪ :‬أن ع ِ‬
‫ك الهوائيععة ‪ ،‬وهععا‬
‫البريطانية ) بي بي سي( ‪ ،‬لقد وافقنا علععى أن نكععون علععى موجاتع ِ‬
‫نحن نعترف بأن شيئا مععا ليععس علععى مععا ُيععرام فععي السععلم‪ .‬فمععاذا تريععدون أكععثر؟‬
‫وإسمعي يارويترز ‪ ،‬نحن هناك حيث نشجب المتشععددين‪ .‬هيععا ‪ ،‬استشععهدوا بأقوالنععا!‬
‫وأنت يا محطة فوكس ‪ ،‬نحن نتحاور مع اصحابك المحعافظين ول نتهعرب منهعم فل‬
‫تتهمينا بالتملص للنفاذ بجلدنا‪.‬‬
‫أنا ‪ ،‬إذًا ‪ ،‬سأتهم أنفسنا بالمراوغة لتععبرئة سععاحتنا‪ .‬فرغععم كععل اسععتنكاراتنا للمععرض‬
‫الذي تعاني منه هوامش السلم ‪ ،‬تفادى المسلمون بمثابرة معالجة العلععة الععتي تشععل‬
‫الدين كله ع بقاء السلم السائد فوق النقد‪.‬‬

‫ت أعلم بأني قادرة عليععه‪ .‬كتب عتُ‬
‫ت ما كن ُ‬
‫بعد شهرين على ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( فعل ُ‬
‫سلسلة مقالت تدعو الى مراجعة الذات )‪ .(2‬فالمسلمون الذين يعيشون في الغععرب‬
‫يتمتعون بترف طرح اسئلة قاسية دون خوف من انتقام السلطة‪ .‬والبرجععان التوأمععان‬
‫اللذان لم يستحقا النهيار ُأحيل الى انقاض ‪ ،‬بيععد أن الععبرجين التععوأمين اللععذين كانععا‬
‫يستحقان النهيار ‪ ،‬استمرا في رفععع شععكل ملمععوس لكنععه لععم يخضععع للتمحيععص مععن‬
‫السلم‪ .‬البرج الول‪ :‬خداع‪ .‬والبرج الثاني‪ :‬غرور‪.‬‬
‫ت أن الخداع يتمثل فععي أننععا بععدل مععن القععرار بوجععود مشععكلة خطيععرة فععي‬
‫وأوضح ُ‬
‫جوهر هذا الدين ‪ ،‬مضينا ‪ ،‬انعكاسيا ‪ ،‬نسبغ رومانسععية علععى السععلم‪ .‬وان ضععغط‬
‫الخرين من أقراننا ليصال الرسالة ع والرسععالة هععي اننججا لسججنا جميعججا ارهججابيين عع‬
‫أغرانا باجتناب الجهاد الكثر حسما من كل أنمععاط الجهععاد الخععرى‪ :‬النقععد الععذاتي‪.‬‬
‫كفانا هذا الستسلم الطفولي لضغط الخرين من أقراننععا‪ .‬كفانععا ‪ ،‬ايضععا ‪ ،‬التمععادي‬
‫في الغرور بأن الغربيين مدينون لنا باحترام انسععاني أساسععي ولكننععا ل نععدين بشععيء‬
‫للقيم الغربية التي تتيح لنا هذه الفرصة للحترام‪ .‬وأشرتُفي احععد مقععالتي الععى ان‬
‫جماعة مسلمة تتخععذ مععن مدينععة تورنتععو مقعرا لهعا دععت السياسععيين فعي اعقعاب ‪11‬‬
‫سبتمبر ) ايلول ( الى الوقوف ضعد التعصعب المععادي للمسعلمين‪ .‬ومعن بيعن العذين‬
‫ت أني آمل بععأن يتمكععن هععذه السياسععي‬
‫فعلوا ذلك سياسي مثلي على نحو سافر‪ .‬وكتب ُ‬
‫من أن يتوقع غضبا مماثل من لدن المسلمين عندما يتعععرض فععي المععرة القادمععة نععاٍد‬
‫للمثليين أو مكتبة من مكتباتهم الى التفجير بالقنابل الحارقة‪.‬‬
‫ت التحعدي الععذي طرحتعه علعى المسعلمين الخريععن فعي التععي‪ :‬هعل سععنبقى‬
‫خص ُ‬
‫ول ّ‬
‫س ونمتثل ‪ ،‬أم سنبلغ مرحلة النضج لنكععون‬
‫طفوليين روحيا تكبلنا التوقعات بأن نخر ّ‬
‫مواطنين مكتملي النمو مدافعين عن تعددية التأويلت والفكار ذاتها التي تمكننا مععن‬
‫ممارسة السلم في هذا الركن من العالم‪.‬‬
‫وانهالت الردود‪ .‬كان غير المسلمين يتطلعون الى مزيد من الصراحة ‪ ،‬وكععذلك قلععة‬
‫من المسلمين معهم‪ .‬ولكعن غالبيعة المسعلمين كعانوا علعى الضعد معن ذلعك‪ .‬البععض‬
‫عّدني ناشزة صدمتني تجربة المدرسة الدينية ‪ ،‬وربما كععان فععي تقععويمهم شععيء مععن‬
‫الصععحة بشععأن وضعععي الشخصععي‪ .‬ولكععن طالمععا أنهععم أصععروا علععى الحععديث عععن‬
‫صدمة ‪ ،‬لماذا لم اسمعهم ينبسون ببنت شفهة عن الصدمة الكععبر الععتي أحععدثتها قلععة‬

‫من المسلمين المؤمنين في ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول (؟ ماذا كان لديهم يقولونه عععن دور‬
‫ديننا في ذلك الدمار؟ ل شعيء‪ .‬آخعرون اتهمععوني بععالتخبط فععي الهجعوم لن اسعلم‬
‫ت أشعععر بععالخزي مععن‬
‫التجاه السائد قد رفضني‪ .‬والحق أني ُرِفضععت ‪ ،‬ولكنععي لسع ُ‬
‫ذلك‪ .‬فمععا الععذي يجعلنععي أطمععح بالنتمععاء الععى تيععار سععائد ‪ ،‬ضععامر فكريععا ومععّوق‬
‫أخلقيا؟)‪(3‬‬
‫ل رسععالة تلقيتهععا‪ .‬وان واحععدا بصعفة خاصععة مععن اصعحاب هععذه‬
‫لكنععي لعم ُأنقعاش كع َ‬
‫الرسائل أسكتني وحملنععي علععى التفكيععر‪ .‬فععان هععذا المسععلم إذ ُأصععيب بععالجزع مععن‬
‫"الصورة الفظيعة" التي رسعمُتها ععن السعلم ‪ ،‬عّلمنعي شعيئا بنعاء‪ .‬سعأل صعاحب‬
‫الرسعالة هعل أععرف شعيئا ععن الجتهعاد؟ الجتهعاد وليعس الجهعاد ) بعل انعه حعتى‬
‫ساعدني على تلفظ الكلمة‪ :‬إجِْتهاد (‪ .‬وقال لي ان الجتهاد هو التقليد السلمي فععي‬
‫التعليل والتوصل الى أحكام مستقلة ‪ ،‬المر الذي زعم أنه يتيح لكل مسعلم ‪ ،‬ذكععرا أو‬
‫انثى ‪ ،‬طبيعيا أو شاذا ‪ ،‬شيخا أو شابا ‪ ،‬امكانية تحديث ممارسته أو ممارستها الدينية‬
‫في ضوء الظروف المستجدة‪.‬‬
‫ي ) ربمععا‬
‫جِتهاد‪ .‬أهو تقليد في السلم؟ أهو ما يتعلق باسععتقلل الفكععر؟ اللعنععة علع ّ‬
‫إْ‬
‫بالمعنى الحرفي لكلمة اللعنة (‪.‬‬
‫ت وقوعي على كلمة "إجتهاد" فععي قععراءات‬
‫ت التفكير في هذه القضية تذكر ُ‬
‫وإذ أمعن ُ‬
‫بعد فترة المدرسة الدينية‪ .‬ولكنهععا ظهعرت بل ضععجة ‪ ،‬مطروحعًة علعى أنهععا نزعععة‬
‫شرعية منطفئة أكثر من كونها مفهوما ثوريا‪ .‬يضعاف العى ذلععك ان النطبععاع الععذي‬
‫كان عندي هو ان المرجعيات الدينية وحدها التي بإمكانها أن تتعاطى تفسععير القععرآن‬
‫بصورة مشروعة‪ .‬وقد دفعني علمي بفكرة الجتهاد العى التسعاؤل‪ :‬معن هعم هعؤلء‬
‫المرجعيات في فقه الدين؟ قصدي ‪ ،‬هل يعترف القرآن بمرجعية دينية رسععمية؟ ل‪.‬‬
‫هل أن التقلبات الجامحة في مزاج القرآن تجعل أي تفسير لنصه انتقائيا وذاتيععا؟ إي‬
‫وال‪ .‬فهل من الجائز أن يكون الحق في ممارسة التفكير المستقل ‪ ،‬أو تقليد الجتهاد‬
‫‪ ،‬متاحا في الواقع لنا جميعععا؟ وان "آيعات الع" الععذين يطععالبون بإتبععاع فتععاواهم هععم‬
‫الهرطيقيون الحقيقيون من خلل استئثارهم بهذا الحق؟‬
‫ن جعععل الجتهععاد تقليععدا؟ أيععن‬
‫كالعادة ‪ ،‬بدأت أقرأ وُأنّقعب وأتحعادث معع الفقهعاء‪َ .‬مع ْ‬
‫ت حععتى توصععلت الععى الصععورة التيععة‪ :‬أن روح‬
‫مععورس وفععي أي مجتمععع؟ نبش ع ُ‬

‫التحري كانت عصب الحياة في عصر السلم الععذهبي بيععن حععوالي ‪ 750‬و ‪1250‬‬
‫ميلدية‪ .‬وفي العراق ‪ ،‬قلععب المبراطوريععة السععلمية ‪ ،‬كععان المسععيحيون يعملععون‬
‫جنبا الى جنب مععع المسععلمين لترجمععة الفلسعفة الغريقيععة واحيائهععا‪ .‬وفعي اسععبانيا ‪،‬‬
‫الطرف الغربي لمشععارف السععلم ‪ ،‬قععام المسععلمون بتطععوير مععا يسععميه مععؤرخ مععن‬
‫جامعة يال "ثقافة تسامح" مع اليهود)‪ .(4‬وقععد منحتنععا هععذه الملععل متكاتفععة مععا كععان‬
‫المقدمة التي مهدت طريععق العولمععة عع ترابععط التكنولوجيععا والمععال والبشععر‪ .‬إذ كععان‬
‫المسلمون يتعاطون التجارة بنشاط مع غير المسلمين ليكونععوا رواد نظععام يمكععن فععي‬
‫اطاره تحرير شيك في المغرب وصرفه في سوريا‪ .‬وأثمععرت التجععارة فععي اتجععاهين‬
‫حركة مزدهرة فععي الفكععار ايضععا‪ .‬دعععوني ُأسععلط الضععوء علععى بعععض مسععاهمات‬
‫السلم في الثقافة الغربية)‪ :(5‬آلة الغيتار الموسععيقية ‪ ،‬علج السعععال ‪ ،‬الجامعععة ‪،‬‬
‫الجبر وتعبير !‪ Ole‬الذي يعود في جذره الى ابداء العجاب من خلل لفظة "ال!"‬
‫خشخيشة" الموسيقية على أحد آخر (‪.‬‬
‫) ألقوا باللئمة عن اختراع آلة "ال ُ‬
‫مضى التجديد وروح الجتهاد متساوقين‪ .‬وفي مدينععة قرطبععة جنععوبي اسععبانيا علععى‬
‫لدة بتنظيم صععالونات أدبيععة لتفسععير‬
‫سبيل المثال ‪ ،‬قامت امرأة جذابة جنسيا ُتدعى و ّ‬
‫الحلم والشعر والقرآن)‪ .(6‬وكان رواد هذه الصالونات يناقشون ما حّرمه القرآن‬
‫على الرجل والمرأة‪ .‬ولكن ما هو الرجل وما هي المععرأة؟ كععانوا يناقشععون فععي هععذه‬
‫المسائل ايضا‪ .‬كان ذلك زمنا بوسع المرء ان يناقش فيععه دللت القععرآن للخنععثيين ‪،‬‬
‫الذين يولدون بأعضاء الجنسين معا‪.‬‬
‫في هذه الثناء ‪ ،‬في بغداد كان مركز المبراطورية يمور بالنشععاط‪ .‬فيهععا كععان مقععر‬
‫خليفة السلم‪ .‬وأكان ذلك بالنتخاب أو القتل أو بععالثنين معععا فععان الخلفععاء تعععاقبوا‬
‫علععى الحكععم بعععد النععبي محمععد بوصععفهم قععادة أمععة المسععلمين المتناميععة ومرشععديها‬
‫الروحيين‪ .‬وفي بغداد فتح الخليفة المأمون ‪ ،‬الذي تولى الخلفة في القععرن التاسععع ‪،‬‬
‫عععرف باسععم "دار الحكمععة" عع "أول معهععد للتعليععم العععالي فععي العععالم السععلمي‬
‫مععا ُ‬
‫والغربي" ‪ ،‬بحسب محمود أيععوب مععن جامعععة تمبععل ‪.(Temple University(7‬‬
‫ولكن قرطبة المناِفسة ما كانت لتتخلف وراء الركب بوصفها بوتقة أفكععار فأصععبحت‬
‫موطن ‪ 70‬مكتبة‪ .‬ويعني هذا الرقم مكتبة مقابل كل حورية يعتقد الشهداء المسلمون‬
‫أنهععا موعععودة لهععم‪ .‬مكتبععات يومععذاك ‪ ،‬وحوريععات اليععوم عع يععا لععه مععن تنععاقض فععي‬
‫الولويات ‪ ،‬أليس كذلك‪.‬‬
‫كيف أدى أي من هذا الى تنمية انفتاح على اليهود والمسيحيين؟ للجابععة مسععتويات‬

‫متعددة ولكن من حيث الجوهر فان التسععامح كععان خيععر وسععيلة لبنععاء المبراطوريععة‬
‫السلمية وصيانتها‪ .‬فبادئ ذي بدء عمععل غالبيععة الفععاتحين المسععلمين وفععق القاعععدة‬
‫الساسية القائلة ان ليعس بالمكععان فعرض السععلم بعالكراه علعى أهعل الكتعاب معن‬
‫اليهود والمسيحيين‪ .‬وأثبتت هذه القاعدة أنها كانت الفضلية الستراتيجية التي تمتع‬
‫بها السلم المبريالي على المسيحية المبرياليععة‪ .‬ولنكععن واقعييععن فععان الصععليبيين‬
‫الكاثوليك ما كانوا ليسمحوا لليهود والمسيحيين الهرطيقيين بممارسة شعععائر دينهععم‪.‬‬
‫أما المسلمون فقد سمحوا لهم ضامنين بذلك أنهم عمليععا لععن يلقععوا مقاومععة ُتععذكر مععن‬
‫القليات الدينية خلل فتوحاتهم‪ .‬وهكذا ‪ ،‬على سبيل المثال ‪ ،‬ابتهج اليهود عندما قام‬
‫المسلمون بغزو القدس في عام ‪ 638‬ميلدي وانتزعوا مدينة داود من الععبيزنطينيين‬
‫الذين دنسوا الماكن اليهودية المقدسة باسععتخدامها مزابععل يرمععون فيهععا قععاذوراتهم‪.‬‬
‫وقد بادر المسلمون الظععافرون الععى تنظيععف المكععان ودعععوة الععائلت اليهوديععة العى‬
‫العودة‪.‬‬
‫لحقععا ارتقععى اليهععود بالتعععاون الععى مسععتوى أعلععى وأخععذوا يشععاركون فععي العمععل‬
‫العسكري مع المسلمين‪ .‬وإذ كان يهود اسبانيا يعانون فععي ظععل السععياد المتعصععبين‬
‫لمذهبهم الكاثوليكي ‪ ،‬راحععوا يتوسععلون بمسععلمي المغععرب أن يحرروهععم بالسععتيلء‬
‫على شبه جزيرة ايبيريا‪ .‬ونشأ تحالف غريب‪ :‬جعععل المسععلمون مععن اليهععود عيونععا‬
‫لهم ضد أي زحف مباغت عليهم يقوم به جيش البابععا‪ .‬وبالمعلومععات الععتي جمعوهععا‬
‫من اليهود سبى المسلمون اسبانيا في سنة ‪ 711‬ميلدية‪ ) .‬فععي الطريععق اليهععا عَبعَر‬
‫قائدهم طارق بن زياد كتلة من الصخر اسهما الحالي بالنجليزية‬
‫‪ Gibraltar‬مشتق من اسمها العربي "جبل طارق")‪ .(8‬وكانت هععذه فاتحععة كععثير‬
‫من الكلمات ذات الصل العربي على غرار كلمة ‪ !Ole‬السبانية المشتقة من لفظة‬
‫"ال!" تعبيرا عن العجاب(‪.‬‬
‫الجزء الصعب مععن بنععاء امبراطوريععة هععو ليععس تكععديس مععا ُيقهععر مععن أقععاليم تحععت‬
‫سيطرتها بل النجاح في تنظيم الحياة داخل اراضيها مترامية الطراف‪ .‬وكانت هذه‬
‫مهمععة مزدوجععة واجهععت العععرب الععذين ‪ ،‬بحسععب ناقععد فععي مجععال الثقافععات ‪ ،‬كععانوا‬
‫"محاربين ل اداريين")‪ .(9‬ولكن هؤلء المحاربين كان لديهم معا يكفععي مععن العقععل‬
‫لن يدركوا حاجتهم الى خطة يطبقونها في اليوم التالي على فتح هذا القليم أو ذاك ‪.‬‬
‫لذا كعان الحكعام المسعلمون يعّينعون الكعثر ذكعاء معن بيعن رعيتهعم لدارة العمليعات‬
‫المتعاظمة التي ترتبط بشؤون المبراطورية‪ .‬كانوا بحاجععة العى نععواب علعى داريععة‬
‫بالعباء والمصاعب الناجمة عن ادارة جماعات بشرية ُمقَتَلعة‪ .‬وهععم كععانوا بحاجععة‬

‫ن كانوا مواطنين عالميين في حقبتهم‪ .‬وهنا جاء دور اليهود الذين لعبععوه علععى‬
‫الى َم ْ‬
‫أحسن وجه‪ .‬فمن اسبانيا العى العععراق عمععل اليهععود ديبلوماسععيين كبععارا ومسعاعدين‬
‫عسععكريين وأطبععاء قضععائيين ومصععرفيين ‪ ،‬متععولين فععي الواقععع مهمععات مععن شععتى‬
‫الصناف‪.‬‬
‫ول بد لي من التساؤل ما إذا كان اليهود قد أسهموا في جعل بغداد خيارا طبيعيععا لن‬
‫تكون عاصمة المبراطورية السلمية‪ .‬فهنا أقام الشتات اليهودي ‪ ،‬بعد سقوط آخر‬
‫ممالك بني اسرائيل في عام ‪ 70‬ميلدي ‪ ،‬مركزا ذا شهرة عالمية لدراسة التلمود‪.‬‬
‫وعندما وصل المسلمون الى بغداد كععان لععدى هععذه الحاضععرة البابليععة القديمععة اصععل‬
‫نخبة يهودية متعلمة بامكان الخليفة أن يستمد منهععا خععبراء يعملععون مستشععارين لععه‪.‬‬
‫وهذا بدوره مهد الطريق لن ينقععل حاخامععات بغععداد تعععاليمهم علنععا الععى اليهععود فععي‬
‫انحاء العالم حيث كان ‪ 90‬في المائة منهععم يعيشععون فععي ظعل حكععام مسععلمين‪ ) .‬فععي‬
‫القرنين التاسع والعاشر كان اليهود يشكلون نصف السكان في مناطق من اسبانيا ( )‬
‫‪ .(10‬وبفضل سهولة تععدفق الفكععار فععي ذلععك الزمععن ‪ ،‬كمععا يقععول أحععد البععاحثين ‪،‬‬
‫"اصبح التلمود وتفسيره للتوراة ‪ ،‬المرجعية المركزية في حياة اليهود"‪.‬‬
‫ل يسع المرء إل ان يهيم بحب التكاتف‪ :‬فيمععا كععان السععلم يعيععش عصععره الععذهبي‬
‫منفتحا على مؤثرات الحياة الفكرية اليهودية ‪ ،‬كان اليهععود أيضععا يخطععون خطععواتهم‬
‫المجيدة مستلهمين الثقافة العربية السلمية‪ .‬وتدفقت القصائد العبرانية سيالة من قلم‬
‫شمويل هاناجد ‪ ،‬الحاخام ‪ ،‬هاوي الشعر ‪ ،‬الذي خدم رئيسا للوزراء في بلط ملكَيععن‬
‫مسلَمين من ملوك الندلس‪ .‬وخذوا ما تشاءون من الوقت لهضم هذه الحقيقة‪.‬‬
‫ل شيء من هذا يعني ان الحضارة السلمية كانت كلها ربيعا من الوئام والنسععجام‬
‫لليهود والمسلمين‪ .‬ل وال‪ .‬فابتداء من القرن الحادي عشر عملت النظمة السياسععية‬
‫التي تعاقبت على الحكم في الندلس على تقويض التسععامح بطاغوتهععا‪ .‬ولكععن حععتى‬
‫وقتذاك لم يكن موت التقارب الثقافي آنيا‪ .‬فان معتنقععي الععديانات البراهيميععة الثلث‬
‫كلهم هربوا للنجاة بحياتهم وتوطنوا مجددا وواصعلوا الععتزاوج بيععن بعضععهم البععض‬
‫دامجين كل شيء في بوتقة واحدة ‪ ،‬من اللغات مرورا بحكايات الجن الى الفلسفات‪.‬‬
‫ن تعّبر عن الديناميكة التي أتحدث عنهععا‪ :‬انهععا حيععاة موسععى بععن‬
‫سأروي لكم حياة َم ْ‬
‫ميمون ‪ ،‬الذي كان فيلسوفا وحاخاما وطبيبا وعالما اخلقيا يهوديا كعبيرا‪ .‬نشعر ابعن‬

‫ميمون غالبية أعماله باللغة العربية حصرا‪ ) .‬اول رئيس وزراء اسععرائيلي ‪ ،‬ديفيععد‬
‫بن غوريون ‪ ،‬تعلم العربية خلل فترات الغداء ليتمكن حقا من تقدير ابن ميمون ( )‬
‫‪ .(11‬ولكن ابن ميمون لم يرتكب خيانة روحيععة‪ .‬فععالى جععانب كععونه أول مععن قععام‬
‫شنا التي كتبها بالعبرية ( كان‬
‫بتدوين القوانين الشرعية لليهودي العتيادي ) توراة م ْ‬
‫هذا الطبيب الوقور ايضا مؤلععف العمععل اليهععودي الكلسععيكي "دللت الحععائرين"‪.‬‬
‫وإذ ادرك ابن ميمون أن نوبة مفاجئة مععن الفكععر التجديععدي يمكععن أن تسععبب تشوشععا‬
‫أخلقيا ‪ ،‬أراد أن يحتفظ اليهود بمبادئ توراتية سليمة دون أن يقعوا في تبليد أنفسعهم‬
‫بأنفسهم‪ .‬وهذا المقطع من كتاب "دللت الحائرين" يبين أمعانته الفكريععة‪" :‬ان معن‬
‫طبيعة النسان أن يحب ما هو مألوف له ونشأ فيه وأن يخاف من كل شيء غريب‪.‬‬
‫وتعدد الديان وما يترتب عليها من لتسامح متبادل ناجم عن حقيقة ان البشر يبقععون‬
‫أوفياء للتربية التي تلقوها" )‪.(12‬‬
‫ما يجعل حياة ابن ميمون الفكرية أكثر مدعاة للعجاب انه عاش في الفترة العصيبة‬
‫التي أعقبت استيلء امراء الطوائف على قرطبة ‪ ،‬مسقط رأسععه‪ .‬وفععي حععوالي عععام‬
‫‪ 1150‬ميلدي هرب ابن ميمون وععائلته العى شعمال افريقيعا ثعم العى معا هعو اليعوم‬
‫اسرائيل قبل أن يلقي رحعاله أخيعرا فعي مصعر‪ .‬وهنعاك أصعبح طبيبعا لكبعار القعواد‬
‫العسكريين عند صلح الدين ‪ ،‬البطل العسكري المسلم الذي اجهض الموجة الولععى‬
‫من الصليبيين البابويين‪ .‬وازاء سيف التطععرف السععلمي الععذي كععان مسععلطا عع فععي‬
‫الندلس إن لم يكن في سواها ع فقد كان بمقععدور ابععن ميمععون ان يتقوقععع فععي يقينيععاته‬
‫الدينية أو الثقافية المطلقة ولكنه لم يفعل ذلك بل واصل عمله طبيبا في مصر ‪ .‬وكان‬
‫يعاين المرضى المنتظرين في طابور على بابه ويععدرس مععع ابنععاء طععائفته اليهوديععة‬
‫ويكتب للعالم الكبر منها‪ .‬هكذا كانت القريحة البداعية الدافقة لمعن جعلعوا العصعر‬
‫الذهبي أكثر تألقا ‪ ،‬حتى في ساعة ُأفوله‪.‬‬
‫كان لبن ميمون ند مسععلم ل يكععبره إل تسععع سععنوات عع الفيلسععوف والطععبيب والععالم‬
‫الرياضي والقرطبي مثله ابن رشد ) الذي كثيرا ما ُيعرف بالسم اللتيني‬
‫‪ .( Averroes‬وفي اسبانيا دافع ابن رشد عععن حريععة العقععل ذاتهععا الععتي كععان ابععن‬
‫ميمععون يجسععدها علععى الجععانب الشععرقي البعععد ‪ ،‬غيععر هيععاب مععن الختلف مععع‬
‫الثيوقراطيين‪ .‬وجادل ابن رشد مدفوعا بصعود شكل متعصب من اشكال السععلم ‪،‬‬
‫بأن الفلسفة هم خير من يفهم على الوجه الصحيح اليات الرمزية في القععرآن علععى‬
‫اساس دْرَبتهم المنطقية ‪ ،‬وانه ليس هناك حكعم دينعي يقضعي بتفسعير أي آيعات كهعذه‬
‫تفسيرا حرفيا )‪ .(13‬ونحن نبصم على هذا القول بكلمة آمين‪.‬‬

‫وِلَم التوقف عند هذا الحد؟ فان ابن رشد ‪ ،‬اكثر من أي اوروبي آخر ‪ ،‬أكععان مسععلما‬
‫أو غيععر مسععلم ‪ ،‬نععادى بمسععاواة الجنسععين‪ .‬وفععي اجتهععاده ان "مقععدرة المععرأة غيععر‬
‫معروفة" لن حياتها ُقصرت على "فعل النجاب وتربيععة الطفععال ورضععاعتهم" )‬
‫‪ .(14‬وحّذر ابن رشد ‪ ،‬ببعد نظر ‪ ،‬الوصياء على الحضارة من أن معاملة المععرأة‬
‫وكأنها عبء على الرجل هو "أحد أسباب البؤس"‪ .‬وبجرأة كهذه اصععبح ابععن رشععد‬
‫"عبئا" على القوى السائدة ذات السلم المتزمت فنفته الععى مراكععش فععي المغععرب ‪،‬‬
‫وعشية القرن الثالث عشر توفي ابن رشد في ظروف مشبوهة‪.‬‬

‫ت فععي التسعاؤل‪:‬‬
‫ت ُأفكر في ما قد يكون أصاب عقل ابععن رشععد المتقععد ‪ ،‬ألححع ُ‬
‫إذ كن ُ‬
‫كيععف أمكععن لملذ تععأمن فيععه الهرطيقيععة ‪ ،‬مثععل اسععبانيا المسععلمة ‪ ،‬أن يغععدو معقل‬
‫ت بقيععة المبراطوريععة السععلمية عععن التفكيععر؟ مععا الععذي وجععه‬
‫للتزمت؟ متى تععوقف ْ‬
‫الضربة القاضية الى عصر السلم الذهبي ‪ ،‬وما معنى ذلك لنا جميعا اليوم؟‬
‫الهععم ثععم المهععم‪ .‬يتضععح ان منحرفيععن دينيععا حجبععوا الرؤيععة السععليمة عععن اسععبانيا‬
‫المسلمة‪ .‬فالمعتمد بن عباد ‪ ،‬حاكم اشبيلية المسلم ‪ ،‬كان يريد تحصين امععارته ضععد‬
‫تهديد الفونسو ‪ ،‬ملععك قشععتالة المسععيحي‪ .‬ولتفععادي خطععر الفونسععو اسععتنجد المعتمععد‬
‫بمسلمين أشداء من المغرب هم المرابطون‪ .‬وتولى المرابطععون ‪ ،‬كمععا هععو ديععدنهم ‪،‬‬
‫أمر الفونسو ولكنهم بسطوا سعيطرتهم بععد ذلعك فعي حملعة ضعارية معن أجعل النقعاء‬
‫اللهععوتي ‪ ،‬وهععو مععا لععم يكععن المعتمععد يتععوقعه بععالمرة‪ .‬كععان المرابطععون يكرهععون‬
‫الحريات المتاحة في اسبانيا المسععلمة ‪ ،‬الععتي اعتبروهععا نتيجععة بدعععة منافيععة للععدين‪.‬‬
‫وكانوا يحتقعرون اليهعود ويسعتهجنون النسعاء وينفعرون معن النقعاش واتخعذوا موقفعا‬
‫تبشيريا مهووسا‪ .‬صدقوني ‪ ،‬ان إبعاد ابن رشد ل يعطي حتى ولو فكرة عابرة عععن‬
‫حجم تجاوزاتهم‪ .‬وذهب أهل الكهععف اولئك حععتى أبعععد‪ .‬هعل سعمعُتم ذات يعوم ععن‬
‫الغزالععي؟ كععان مفكععرا مععن مفكععري بغععداد اتهععم الفلسععفة الليععبراليين المسععلمين‬
‫بع ع"التهععافت"‪ .‬فهععل كععان هععذا موقفععا يمكععن أن يعتمععده المرابطععون؟ كل‪ .‬ولكععن‬
‫المرابطين اعلنوا الغزالي نفسه مغرقا في الليبرالية وأحرقوا أعماله أمام المل‪ .‬كمععا‬
‫نّكلوا بالصوفيين والباطنيين المسلمين الذين قرؤوا القرآن قراءة مجازية ل حرفية‪.‬‬
‫أتعرفون معا أجعد فيعه ععبرة معن هعذه الواقععة؟ أن اسعبانيا المسعلمة لعم تسعقط تحعت‬

‫ضربات المسيحيين‪ .‬صحيح أن المسيحيين قطفوا ثمار النهيار ولكن البهععائم الععذين‬
‫اسقطوا اسبانيا المسلمة كانوا مسععلمين‪ .‬وهععل تعرفععون مععا يععوحي لععي هععذا بععه؟ أن‬
‫المسلمين فرضوا الحكام العرفية وراحععوا يصععادرون حريععات بعضععهم بعضععا قبججل‬
‫ظهور الستعمار الوروبي‪.‬‬
‫ما ُأريد توصيله أن متاعبنععا لعم تبععدأ معع الصعليبيين الغععادرين بععل أن مشعاكلنا بعدأت‬
‫معنا‪ .‬وحتى يومنا هذا يستخدم المسلمون الرجل البيض سلحا من أسععلحة اللهععاء‬
‫الشامل ع اللهاء عن الحقيقة الماثلة في اننا ما كنا قععط نحتععاج الععى الغععرب "الظععالم"‬
‫لظلم أنفسنا‪.‬‬
‫سُأوضح هذه النقطة أكثر بتحويل نقطة التشديد الى بغداد‪ .‬أتذكرون الخليفة المأمون‬
‫الذي حكم في القرن التاسع؟ اعتنق المأمون شكل من السلم يشجع الفكعر العقلنعي‬
‫ويستبعد كل ما يذهب الى أن للقرآن أصول إلهيععة‪ .‬وفععي المقععام الول ‪ ،‬أن لهععوت‬
‫المأمون أصر على الرادة الحرة لكل كائن بشري‪ .‬طيب‪ .‬في انقلب مذهل علععى‬
‫الرادة الحععرة والفكععر العقلنععي علععى السععواء ‪ ،‬شععن المععأمون حملععة شعععواء ضععد‬
‫سععجن‬
‫جلد بعععض المعترضععين و ُ‬
‫المسؤولين الذين لم يتفقوا مع تفسيره للسلم! وقد ُ‬
‫ف المأمون بضرب عنق معارض واحد على القععل )‪.(15‬‬
‫خَل ُ‬
‫البعض الخر‪ .‬وحكم َ‬
‫ن غير المأمون يمكن تحميله مسؤولية هذه الفظائع؟ كنيسععة الععروم؟ حععاولوا مععرة‬
‫َم ْ‬
‫اخععرى؟ اليهععود؟ كل مععع السععف‪ .‬محطععة "ام تععي فععي" التلفزيونيععة الخاصععة‬
‫ن تبقى؟‬
‫بالموسيقى؟ ول هذي ايضا‪ .‬أو ل تحزرون َم ْ‬
‫بعد ثلثة عقود من "الرادة الحرة" ‪ ،‬المفروضة فرضععا ‪ ،‬تراجععع المععأمون أول ثععم‬
‫ابن عمه ‪ ،‬الذي جاء خليفة من بعده ‪ ،‬عععن السياسععة السععابقة وأععّدا السععاحة لمععذهب‬
‫جديد يعم البلد الخاضعة لحكمهم‪ .‬وقضى هذا المذهب بأن على المؤمنين أن يقبلععوا‬
‫بما ينص عليه القعرآن "دون أن يسعألوا كيععف" )‪ .(16‬باختصعار ‪ ،‬ليععس شععغلنا أن‬
‫نتساءل كيف يطبق ال قوانين معينة لننا عاجزون عجزا مطلقا عن اقامة صلة به ع‬
‫الواحد الحد الذي ل مثيل له ول يمكن اكتناهه‪ .‬كلمه المنّزل غني عن البيععان ومععا‬
‫علينا إل المتثال‪ .‬من الواضح أن المتثال لم يكن موقف الجميع‪ .‬انظروا الععى ابععن‬
‫رشد ‪ ،‬ومعه أي عدد من الكافرين جهارا قبله‪ .‬ولكن إذ نتطلع من حولنععا الن يبععدو‬
‫عقد لهذه الرثوذكسية المتزمتة التي تحكم بأن ل يسأل المرء كيف‪.‬‬
‫ان لواء النصر ُ‬
‫وهي انتصرت أساسا لن ميزان القوى السياسي كان لصالحها‪ .‬وقد اسععتمرت روح‬
‫التفكير المستقل في بعض جيوب المبراطورية ولكععن تقليععد الجتهععاد المعععترف بععه‬

‫رسميا ُأجهض عن سابق اصرار‪ .‬ولكم أن تسألوا بكل حرية كيف حدث ذلك‪.‬‬
‫ي أن أععّد المشعهد موضعحة أن المسعلمين الوائل اختلفعوا علعى خلفعة‬
‫للجابة ‪ ،‬عل ّ‬
‫النبي في عام ‪ 632‬ميلدي‪ .‬البعض طالب بأن تكعون الخلفععة لصععهره وابععن عمععه‬
‫الشاب نسبيا علي بن أبي طالب‪ .‬وأيععد مسععلمون أكععثر ان تععؤول الخلفععة الععى أكععبر‬
‫الصحابة سنا ‪ ،‬ابو بكر‪ .‬وتسببت هذه الصععراعات الدمويععة فععي حععدوث أول انقسععام‬
‫بالسلم‪ :‬الشيعة المنشقون ) جماعة علي ( في مواجهة الغالبية السنة ) أهععل السععنة‬
‫أو التقليد (‪ .‬وعلى امتداد حوالي ‪ 275‬سنة بقعي هعذا النقسعام خامععدا تحعت الرمعاد‬
‫ليشتعل بروح انتقامية في سنة ‪ 909‬ميلدية عندما أعلنت جماعة شيعية منشقة قيام‬
‫حكومة منفصلة داخل المبراطورية السلمية ذات القيادة السععنية‪ .‬وعنععدها أوحععى‬
‫اعلن الشيعة عن صعودهم ‪ ،‬لحاكم اسبانيا السلمية بأن يعلن دعواه المقابلة بكونه‬
‫"أمير المؤمنين" ع أو الخليفة إذا توخينا الختصار‪ .‬وفي غمرة هععذه الفوضععى عمععد‬
‫النظام في بغداد الى غلق ما كان هناك من ثغرات ورص صفوفه‪.‬‬
‫وفي غضعون أجيعال قليلعة أخعذت بغععداد علعى عاتقهعا غلعق شعيء آخعر العى جعانب‬
‫الثغرات ع أبواب الجتهاد ومعها تقليد الفكر المستقل‪ .‬وبذريعة حماية أمة المسععلمين‬
‫جمعاء من النقسام ) أو جريمة الفتنة ( أجمععع العلمععاء الععذين كععانوا يحظععون برضععا‬
‫بغداد على تجميد النقاش داخل السععلم‪ .‬وكععان هععؤلء العلمععاء ينهلععون مععن عطايععا‬
‫الحاكم فلم يكن في نيتهم التغني بالنفتعاح فعي وقعت كعان اسععيادهم يريععدون منهععم أن‬
‫ينعبوا ل أن يغردوا‪ .‬لذا كان كل مععا يحتععاج المسععلمون الععى معرفتععه ‪ ،‬معروفععا مععن‬
‫منظور هععؤلء المععدفوع ببععواعث سياسععية‪ .‬هععل لععديكم اسععئلة جديععدة؟ ان المععذاهب‬
‫السنية الربعة القائمة تستطيع الجابة عنها‪ .‬ألم تتعامل هذه المذاهب قط مععع اسععئلة‬
‫جديدة كأسئلتكم؟ إذًا ستلجأ الى التقليد قياسا على احكام سابقة‪ .‬فان الريادة والمبادرة‬
‫ممارسة ل ُتطاق‪.‬‬
‫نحن في القرن الحادي والعشرين نعيش عواقب هذه الستراتيجية البالغ عمرها الف‬
‫عام في سبيل الحفاظ على المبراطوريععة مععن النهيععار‪ .‬أو لععم تسععمعوا بالنبععأ؟‪ :‬أن‬
‫ت الععى‬
‫المبراطورية السلمية لم تعد قائمععة‪ .‬أقولهععا ثانيععة ‪ ،‬أن المبراطوريععة َتم ع ّ‬
‫الماضي ونحن هنا ‪ ،‬وابواب الجتهاد ع عقولنا ع تبقى مغلقة ‪ ،‬فععي الغععالب‪ .‬لمععاذا؟‬
‫لماذا يواصل مسلمو التجاه السائد قمع قواهم العقليععة علمععا بععأن الهععدف المعَلععن مععن‬
‫القاعدة التي تقضي بعدم التفكير ع الحفاظ على سلمة ديار السلم ‪ ،‬من العراق الى‬
‫اسبانيا ع هو الن مسألة فيها كثير من النظر؟ اعطوا رؤوسكم خضة يععا اصععدقائي‪.‬‬
‫فالشيء الوحيد الذي حققته هذه الستراتيجية المبراطوريعة هعو انتعاج أكعثر اشعكال‬

‫القمع رسوخا بحق المسلمين على يد المسلمين انفسهم‪ :‬الحجر على التأويل‪.‬‬
‫دعوني أتحدث بقعدر أكععبر مععن الملموسععية‪ .‬مععع غلعق ابععواب الجتهعاد اصععبح حعق‬
‫التفكير المستقل امتياَز المفععتي ‪ ،‬أو الفقيععه ‪ ،‬فعي كععل مدينعة ودولعة‪ .‬ويقعول محمعود‬
‫ايوب أن المفتين " حتى هذا اليوم يصدرون الراء الشرعية التي ُتسمى فتععاوى طبقععا‬
‫للمبادئ التي تقوم عليها مذاهبهم‪ .‬وقد ُأعدت مجععاميع مععن الفتععاوى الشععهيرة لتكععون‬
‫بمثابة دليل ‪ ،‬ل سيما للمفتين القععل ابعداعا أو مقعدرة" )‪ .(17‬القعل ابععداعا؟ القعل‬
‫مقدرة؟ بدل من أن ُنقّلد تقليدهم لحكام بعضهم بعضا أليس حريا بنععا أن نهععز أبععواب‬
‫الجتهاد ونخلع اقفالها؟‬
‫خذوا مثال آخر على مدى احترامنا لما هعو فعائض عععن الحاجععة‪ :‬قعانون الشععريعة‪.‬‬
‫بعدما قيل لهم ان الشريعة تجسد الُمُثل السلمية العليا افعترض غالبيعة المسعلمين ان‬
‫الشريعة مقدسة‪ .‬هراء في هراء‪ .‬يكتععب الداعيععة الصععلحي ضععياء الععدين سععردار‬
‫" ان القسم العظم معن الشعريعة معا هعو إل العرأي الشعرعي لفقهعاء كلسعيكيين" عع‬
‫بكلمات اخرى فقهاء المذاهب السنية الربعة‪ .‬وإذ ُوضعععت هععذه الحكععام فععي زمععن‬
‫المبراطورية فقد جرى تطبيقها منذ ذلك الوقت‪ .‬ويقول سردار "أن هذا هو السععبب‬
‫في انه كلما ُفرضت الشريعة ع خارج سياق الزمن الذي ُوضعت فيععه وبالتناشععز مععع‬
‫زمننا ع تكتسب المجتمعات السلمية احساسا قروسطيا‪ .‬هذا ما نشععهده فععي العربيععة‬
‫السعودية وايران والسودان وافغانستان في ظل حكم طالبان")‪.(18‬‬
‫حتى عندما ل يبدو أن الشععريعة مطّبَقععة يبقععى التقليععد ُمطّبَقععا‪ .‬فمععؤخرا رمععى طلب‬
‫احدى الجامعات في فلسطين استاذهم من نافذة الصف فععي الععدور الثععاني‪ .‬جريمتععه؟‬
‫اعادة تفسير التاريخ السلمي المبكر )‪ .(19‬بقي السععتاذ علععى قيععد الحيععاة ولكنععي‬
‫ت واثقة من أن فلسطين تستطيع الحياة وصفوة ابنائهععا ُيبععدون مثعل هععذا الحتقعار‬
‫لس ُ‬
‫للبحث والستقصاء‪ .‬ثم هناك الموقععع المؤيععد للشيشعان علععى شعبكة النععترنت حيعث‬
‫جد التقليد باسلوب أرقى بعض الشيء)‪ .(20‬فهو يقوم بتنغيل عبقرية ابن ميمععون‬
‫يم ّ‬
‫محّورا عمله الى "دللت الحعائرين فعي جعواز قتعل المأسعورين"‪ .‬تصعوروا كيعف‬
‫ت أن قتل الكفار "جائز" ) بل أنه واجب ( عع مععا لععم يقععرر‬
‫ت الصعداء حين علم ُ‬
‫تنفس ُ‬
‫ي أنععا‬
‫المام أو من ينوب عنه خلف ذلك‪ .‬يا لها من راحة! على القل لععم يكععن علع ّ‬
‫أن ُأفكر في المر‪.‬‬

‫ت كيف أصبح النقل هو القاعدة في السلم بقي شيء آخر يحّيرني‪ .‬إذا‬
‫بعدما اكتشف ُ‬
‫كنا سنمارس النقل فلماذا ل ننقل التسامح بععدل مععن الطغيععان؟ ألععم تكععن لععدينا سععابقة‬
‫متعافية نقتدي بها ع أو نقلدها ‪ ،‬ليكن عع فعي الطريقععة الععتي تعامعل بهععا المسعلمون مععع‬
‫اليهود والمسيحيين خلل عصر السلم الذهبي؟ لماذا ‪ ،‬إذًا ‪ ،‬انزلق الكثير منععا فععي‬
‫هاوية ل قرار لها من المشاعر المسمومة ازاء غير المسلمين؟‬
‫ت اراهعن عليعه ‪ ،‬لنعي ‪ ،‬أثنعاء تنقيبعاتي ‪،‬‬
‫طرح هذه السئلة حقق لعي أكعثر ممعا كنع ُ‬
‫ت ان تسامح المسلمين مع اليهود والمسيحيين كان علععى الععدوام تسععامحا هشععا‪.‬‬
‫أدرك ُ‬
‫فخلل العصر الذهبي كان التسامح في غالب الحيان أشععبه بععالزدراء مععن الدرجععة‬
‫الخفيفة منه بالقبول‪.‬‬
‫هناك باحثة اوروبية مصرية الصل ‪ ،‬تصب ماء باردا على كععل نظععرة حالمععة الععى‬
‫الطريقة التي تعامل بها المسلمون تاريخيا مع "الخر"‪ .‬اسُمها بات يئور‪ .‬وهو فعي‬
‫الحقيقة اسُمها المستعار الذي انتحلته لن ما تطرحه يععدفع كععثيرا مععن المسععلمين الععى‬
‫سورات من الغضب‪ .‬وكعانت يئور هععي الععتي نحتعت كلمععة باللغععة االنجليزيععة تفيععد‬
‫معنى "الذمية" وهي كلمة ‪ dhimmitude‬لوصف ايديولوجيا السععلم فععي التمييععز‬
‫الجماعي ضد اليهود والمسيحيين )‪ .(21‬لماذا هذه الكلمة الجديدة؟ لنها مشتقة من‬
‫مصطلح "الذميين" الذي ُيستخدم للشارة الى هاتين الجمععاعتين ع ع مععن أهععل الكتععاب‬
‫أمثالنا ع الذين يحق لهم التمتع بالحماية في المجتمعات السلمية‪.‬‬
‫الحماية؟! لنتفحص بإمعان الفرضية الكامنة وراء هذا المبععدأ‪ .‬لمععاذا يحتععاج اليهععود‬
‫والمسيحيون الى حماية خاصة إذا كعانوا مععن أهعل الكتععاب مثلنععا ‪ ،‬لهعم مععن الحقعوق‬
‫والمسؤوليات ما للمسلمين؟ هذه هي المعضلة‪ .‬فالمجتمعات المسلمة تلقي صعوبة‬
‫في معاملة اليهود والمسيحيين ) دعكم عن سواهم ( على قدم المساواة في الكرامة‪.‬‬
‫مثال‪ :‬في دار السلم كان اليهود والمسيحيون تاريخيا يشترون الحماية ع من حيععث‬
‫الجوهر يدفعون ثمنا عن أرواحهم ع بدفع ضععريبة خاصععة ُتسععمى الجزيععة‪ .‬والقععرآن‬
‫يبيح هذه الضريبة للحفاظ على السلم العام‪ .‬وما هذه بالممارسة التي تراعي كرامة‬
‫الخر ‪ ،‬اليس كعذلك؟ نععم ‪ ،‬لقعد أثبعت النعبي محمععد أن الرادة الحعرة ممكنعة هنعا‪.‬‬
‫فعندما كان السلم العام ل يبدو مهعّددا كعان محمعد ل يفعرض الجزيعة‪ .‬ولكعن خيعار‬
‫جباية ضريبة كهذه بحد ذاته يبدو لي "ابتزازا" سافرا‪.‬‬

‫أبحاث بات يئور تسلط ضوء ساطعا على هذه التهمة‪ .‬تأملوا في الشروط التي تردد‬
‫أن محمدا أملها على مجموعة من المزارعين اليهود بعدما نهب محععاربوه واحتهععم‬
‫في خيبر شعمالي المدينعة‪ .‬تكتعب يئور‪" :‬سعمح النعبي لليهعود بعزرع أرضعهم ولكعن‬
‫كمستأجرين ل أكثر ‪ ،‬وطالب بتسليم نصف محصولهم محتفظععا بحععق طردهععم مععتى‬
‫ت احاول التحرش بالنبي ‪ ،‬كل ما في المر أن موقفه كان من شأنه‬
‫يشاء )‪ .(22‬لس ُ‬
‫أن يعبد الدرب لنتهاج "سياسة واقعية" في السلم‪.‬‬
‫وإنصافا فان مؤرخين يشيرون الى ان محمدا ابدى اعجابععا مديععدا بجيرانععه اليهععود ‪،‬‬
‫وحض المسلمين على مشاركة اليهود صيامهم في يوم الغفران‪ .‬واعتبر يوم الجمعة‬
‫الذي كان بدايعة عطلعة اليهعود موععد صعلة الجماععة عنعد المسعلمين ‪ .‬واختعار فعي‬
‫الصل القدس لتكون القبلة وليس مكة‪ .‬وهذه كلها التفاتععات رائعععة‪ .‬ولكععن علينععا أن‬
‫نواجه السؤال التالي‪ :‬هل من الجائز أن هععذه كععانت مجععرد التفاتععات ق عّدمها سياسععي‬
‫بارع ‪ ،‬وان المغالة في التشديد عليها ُتلهينا عن الجانب المؤذي من السلم؟‬
‫ح في السؤال لسبب وجيه‪ .‬فبعد سنوات ليست كثيرة على وفععاة النععبي ظهعرت‬
‫اني ال ُ‬
‫وثيقة ُمقلقعة وُيفععترض انهععا ذات مرجعيععة موثوقععة‪ .‬قضععت الوثيقععة بعأن علعى غيععر‬
‫المسلمين أن يقفوا عنععدما يريععد المسععلم أن يجلععس ‪ ،‬وان علععى غيععر المسععلمين أن ل‬
‫يرمموا أو يستبدلوا ما خرب وتداعى من أمعاكن عبعادتهم ‪ ،‬وان شعهادة المسعلم امعام‬
‫سععميت هععذه‬
‫القضاء تعلو على شهادة غير المسععلم‪ .‬فتخيلععوا هععذه الصععورة القاتمععة‪ُ .‬‬
‫ن كان عمر؟ كان عمر الخليفة الثاني بعد وفععاة النععبي‬
‫الوثيقة "الُعهدة العمرية"‪ .‬ومَ ْ‬
‫محمد ع انسان عادل وحكيم بحسب كل ما قرأته عنه تقريبا‪ .‬وانه لسر غامض كيععف‬
‫طععخ ( بسلسععلة مععن مثععل هععذه الملءات العنصععرية بل أي وازع‪.‬‬
‫ُربط اسمه ) أو ُل ّ‬
‫ولن هذا الجزء ليس واضحا يطرح السؤال نفسععه مجععددا‪ :‬لمععاذا اختععار المسععلمون‬
‫عرف بعع"الُعهععدة العمريععة"؟ أنعا تعاهععدت معع‬
‫اللتسامح على التسامح من خلل ما ُ‬
‫نفسي على إبقاء هذا السؤال في دائرة تحرياتي‪.‬‬
‫في هذه الغضون كل ما استطيع قوله أن "العهدة العمرية" كان لها تععأثير حاسععم فععي‬
‫السلم خلل سنواته الولى ع وما بعدها‪ .‬وفي مطععالع القععرن التاسععع اسععتخدم فقيععه‬
‫بارز الشروط التي تضمنتها "العهدة العمرية" اساسا للشارة على الحكام المسععلمين‬
‫بنوع العلقات التي ينبغي ان يسعوا الى اقامتها مععع رعايععاهم مععن غيععر المسععلمين‪.‬‬

‫وأعد هذا العالم الفقيه ما يشبه التفاقيععة المدّبجععة بصععيغة نمطيععة‪ .‬القععوا نظعرة علععى‬
‫بعض الحكام الموجهة الى اليهود والمسيحيين )‪:(23‬‬
‫·‬

‫" أن ل ُتشِغلوا وسعط الطريعق أو المقاععد فعي السعوق معترضعين سعبيل‬
‫المسلمين‪"...‬‬

‫·‬

‫"أن تميزوا أنفسكم بسروجكم وما تركبونه من دواب"‪.‬‬

‫·‬

‫شعوَركم بوسم‪"...‬‬
‫"أن تميزوا ُ‬

‫·‬

‫"أن تشدوا الزنانير على وسطكم في كل ما ترتدون من ثيععاب وعبععاءات‬
‫وغير ذلك بحيث ل تكون الزنانير مخفّية"‪.‬‬
‫وتقولععون أن هععذه ليسععت امبرياليععة‪ .‬إذ يعععترف عبععد العزيععز سععاكدينا اسععتاذ‬
‫الدراسات الدينية في جامعة فرجينيا أن الفقهاء والقضاة المسلمين فرضععوا هععذه‬
‫الشروط بوصعفها "نظامعا معن الحكعام التمييزيعة المباحعة إلهيعا" )‪ .(24‬انهعا‬
‫مباحة إلهيا‪ .‬وهي نظععام‪ .‬إذا كععانت الكلمععات الخععرى فععي هععذا الَعقععد ل تلفععت‬
‫انتباهكم توقفوا على القل عند كلمة "نظام"‪ .‬فهي تستحضععر فععي الععذهن ثقافععة‬
‫تواطؤ كاملة‪ .‬وتلك نزعة ذمية دخلت النجليزية بكلمة ‪.dhimmitude‬‬
‫علععى امتععداد ‪ 500‬عععام كععانت العصععر الععذهبي للسععلم ‪ ،‬مارسععت "العهععدة‬
‫ت اليععه سعابقا‪ .‬دعععوني‬
‫العمرية" تأثيرها مؤدية الى التسععامح الهععش الععذي لّمحع ُ‬
‫أوضح بالملموس‪ :‬كثير من اليهععود والمسععيحيين وجععدوا أنفسععهم فععي مععأزق ل‬
‫فكاك منه‪ .‬فهم كانوا يسععتطيعون أن يرفضععوا بععأدب طلععب حععاكمهم المسععلم أن‬
‫يتولوا وظائف عامة ‪ ،‬وفعي هعذه الحالعة يجعازفون بإزععاله ‪ ،‬ولكنهعم لعو قبلعوا‬
‫الدعوة الى النخراط في الخدمة لواجهعوا خطعر البطعش بسعبب خرقهععم أحكعام‬
‫الذعان والخضوع بموجب أحكععام "العهععدة العمريععة" ‪ ،‬وفععي هععذه الحالععة فععان‬
‫عائلتهم وطوائفهم ايضا ستدفع الثمن‪.‬‬
‫ُأريدكم ان تعرفوا مثال شععمويل هانجععد ونجلععه‪ .‬قععد تععذكرون ان شععمويل عمععل‬
‫رئيسا للوزراء عند اثنين من ملوك اسععبانيا المسععلمين‪ .‬ورغععم انععه كععان مبععدعا‬
‫متعدد المواهب ع شاعرا وقائدا عسكريا ولهوتيا عع فععانه مععارس نفععوذه بحععذر‪.‬‬
‫ويقععول روفععن فايرسععتون ‪ Reuven Firestone‬مععن كليععة هيععبرو يونيععون‬
‫العبرانية ‪ Hebrew Union College‬ملتقطا القصة‪" :‬عندما توفي شمويل‬

‫عين نجله يوسف للحلول محله‪ .‬ورغم ان يوسف كان موهوبععا‬
‫في عام ‪ُ 1055‬‬
‫على نحو استثنائي كوالده فقد كان متعجرفا وممقوتا‪ .‬وأسهم تصرفه كما لو أنه‬
‫ليس من أهل الذمة في سقوطه وفي النهاية ُقتل في عام ‪ 1066‬وتععرض يهعود‬
‫غرناطة الى مجزرة‪ .‬وتقنيًا فان يوسف ووالده على السواء خرقا العهععد بقبععول‬
‫منصب رسمي رفيع وسلطة على المسلمين‪ .‬وقد جرى غض الطرف عن هععذه‬
‫الحقيقة عندما كان شمويل يتصرف بتواضع اسععتثنائي وكععانت المملكععة عمومععا‬
‫مملكة سعيدة‪ .‬ولكن عندما نشأ توتر ورفعض يوسعف أن يكعون متواضععا فعانه‬
‫فّرط بالحماية التي كان مشمول بها كذمي‪ .‬فُقتل وُنّكل بطائفته" )‪.(25‬‬
‫ولكن فايرستون يطلب منا أل نغفل "الوضع الجيد نسبيا الععذي تمتععع بععه اليهععود‬
‫وغيرهم من القليعات الدينيععة الخععرى فععي ظعل السععلم" )‪ .(26‬وكععثير مععن‬
‫العلماء يتفقون معه في ذلك‪ .‬ويشير أحد الساتذة الى ان الحيععاء اليهوديععة فععي‬
‫العالم العربي السلمي إبان القعرون الوسععطى لعم تعععان مععن وصععمة فععي حيععن‬
‫عملت الكنيسة بنشاط في اوروبا المسيحية على منععع التصععال بيععن المسععيحيين‬
‫واليهود بتحديد الماكن التي يمكن لكل جماعة ان تعيش فيها‪ .‬وكانت الشوارع‬
‫ث "الشععك والرعععب فععي المخيلععة‬
‫المخصصععة للعععبرانيين أو اليهععود حصععرا تبع ُ‬
‫الشعععبية" للمسععيحيين )‪ .(27‬مععا يرمععي اليععه البععاحث هععو‪ :‬ل تتهجمععوا علععى‬
‫السلم بسبب بعض المجازر الععتي ارُتكبععت هنععا وهنععاك بععل قععارنوه بمسععيحية‬
‫القرون الوسطى التي سعت الى محو اليهودية عن بكرة ابيها‪.‬‬
‫يمكن أن أفهم هذه المحاولة لتخاذ موقف متوازن‪ .‬ولكععن لمصععلحة قععدر أكععبر‬
‫من التوازن ينبغي أن ل نستهين بالطرق الدنيويععة المتَقَنععة فععي تطععبيق الشععروط‬
‫التي تنص عليها "العهدة العمرية"‪ .‬ففي شمال افريقيا كان اليهود والمسيحيون‬
‫يضعون على مناكبهم رقعة ُرسععمت عليهععا صععور خنععازير وقععرود لكععل منهمععا‬
‫على التوالي‪ .‬وكان عليهم أن يلصقوا هذه الرموز على أبواب منازلهم ايضععا‪.‬‬
‫وفي بغداد ‪ ،‬مركز التنوير السلمي ‪ ،‬كان أهل الذمععة يرتععدون ملبععس تحمععل‬
‫رموزا صفراء اللون ع وهي علمععة أحياهععا النععازيون‪ .‬آمععل ان تكععون الوقععائع‬
‫ت في سردها قد أعانتكم على استكمال الصورة لديكم‪ .‬فهععذا هععو مععا‬
‫التي شرع ُ‬
‫ت أدرك كيف بات السلم دينا انعزاليا وفي احيععان كععثيرة ديععن‬
‫َفَعلته لي‪ .‬وبدأ ُ‬
‫عة تمييزية مطّبقععة منععذ زمععن‬
‫شر َ‬
‫كراهية‪ .‬ولو جمعتم بين حظر على التفكير و َ‬
‫طويل ماذا تكون الحصيلة التي ل بد أن تتوصلوا اليها؟ انها حصيلة من التقليد‬
‫واللتسامح ‪ ،‬وفي المقام الول ستكون حصيلتكم "تقليدا للتسامح"‪.‬‬

‫لعل البعض منكم يريد أن يصرخ‪" :‬قفي عند هذا الحد‪ .‬كععم مععن المععرات يجععب‬
‫ك اننا ل نرغب في مذلة اليهععود والمسععيحيين؟ اننععا ل نريععدهم ان‬
‫ان نكرر علي ِ‬
‫يتجولوا في انحاء مدينتنا بنجوم صفراء ‪ ،‬أتفهميععن؟ ل تتهمععي المسععلمين كلهععم‬
‫بع"تقليد اللتسامح ‪ ،‬رجاء"‪ .‬ولكن تقليد اللتسامح يذهب أبعد بكثير من النجوم‬
‫الصفراء‪ .‬وما من مسلم أعرفه متحرر تماما من النظام الذي يكرسه‪.‬‬
‫ت بعقدة خوف من الكلب لن السلم عّلمنععي ان‬
‫سأسوق نفسي مثال‪ .‬لقد نشأ ُ‬
‫الكلب مخلوقععات قععذرة‪ .‬وإذا اضععطررتم الععى اسععتخدامها للحراسععة فسععدوا‬
‫أنوفكم‪ .‬وينبغععي أل ُتَرّبتععوا علععى كلععب بععأي حععال مععن الحععوال ‪ ،‬نععاهيكم عععن‬
‫اعتباره حيوانا منزليا اليفا‪ .‬وماذا عن الكلب السود؟ انهعا شععيطانية ‪ ،‬ل أكععثر‬
‫ت في شطر متقدم من العقد الثالث معن العمععر قبععل أن اتمكعن معن‬
‫ول أقل‪ .‬وكن ُ‬
‫ضة لمخالفتي كلم ال‪.‬‬
‫ملمسة كلب دون أن أتوقع ع ّ‬
‫لهذا علقة وثيقة بتقليععد اللتسععامح‪ .‬ففعي الحععديث عع مععا ُنقعل عععن اقععوال النععبي‬
‫وافعاله ع تظهر كل المناسبات التي يأتي فيها ذكر الكلب السود بجانب اشارات‬
‫تحقيريععة الععى النسععاء واليهععود‪ .‬وبععدل مععن أن تكععون هععذه الحععاديث المنقولععة‬
‫موضوعية فانها تلعن الكلب السود من خلل ربطهععا بع ع"آخريععن" مععذمومين‪.‬‬
‫وإذا لم نضع الحاديث موضع تساؤل وإذا لم نفتح أعيننععا علععى أنمععاط التحامععل‬
‫فاننا يمكن بكل سععهولة أن نسععند نظامععا يعامععل ملييععن مععن خلععق الع بوصععفهم‬
‫كائنات دونية بل وكائنات مسحورة‪.‬‬
‫يبدو ذلك ضربا من الجنون ‪ ،‬أليس كععذلك؟ ولكععن العععواقب حقيقيععة‪ .‬اسععمعوا‬
‫تجربة بروفيسور في الشريعة السععلمية مععن جامعععة كاليفورنيععا بمدينععة لععوس‬
‫انجيليس ‪ ،‬خالد ابو افضل‪ .‬فهو يعرف شخصا اهتدى الى السلم ‪ ،‬أوعز اليه‬
‫احد المللي بالتخلص من كلبه‪ .‬وقد اكتشف هذا الشخص الذي اعتنق السععلم‬
‫أن الكلب أينما تركه يعود العى عتبعة داره‪ .‬فطلعب الرجعل رأي المل بشعأن معا‬
‫ينبغي عمله مع كلب يرفض الهجران‪.‬‬
‫كان جواب المل أن يقوم هذا المسلم بتجويع كلبه‪.‬‬

‫عندما سمع الفضل بهذه القصة الععتي ل رحمععة فيهععا ثععارت ثععائرته وانكععب هععذا‬
‫العاِلم في الشريعة السلمية ‪ ،‬المولود في الكويت والمتعلم في مصعر ‪ ،‬يععدرس‬
‫النصوص الصلية والتعأويلت الولعى للتوثعق ممعا إذا كعانت لعدى المل حجعة‬
‫حععل الكلب والنسععاء واليهععود بإسععلوب‬
‫تشععفع لععه‪ .‬وحينععذاك اكتشععف كيععف ُر ّ‬
‫تشهيري الى مصاف كائنات أدنى مرتبة )‪ ، (28‬ليس من قبل النبي محمد الذي‬
‫يبدو ان اعتزازه بالكلب بلغ حد الصعلة فعي حضعورها وانمعا علعى يعد فقهعاء‬
‫لحقين‪ .‬وعلى غرار البناء الفكري الذي هو الشريعة السلمية فان ذم الكلب‬
‫) واليهود والنساء ( كان خيارا‪ .‬وما كان ال هو الذي اختار ذلك بل حفنععة مععن‬
‫العّرابين‪ .‬وكثيرون منا يشترون رضاهم بقبول جوانب من نظامهم ولكننا لسنا‬
‫مجبرين على التسليم بأي منه‪ .‬وقد عمد الفضل وزوجته غرايس ‪ Grace‬الى‬
‫تبّني ثلثة كلب ضالة ع أحدها كلب اسود‪ .‬زد على ذلك أن غرايس كععثيرا مععا‬
‫حعب الخعالق فعوق‬
‫تؤم صلة العائلة‪ .‬فان ممارسة الجتهاد تدفعهم العى وضعع ُ‬
‫قوانين البشر‪.‬‬
‫اسمعوا ‪ ،‬ل يتعيعن علينعا ان نكععون مثقفيعن افعذاذا لممارسععة الجتهععاد‪ .‬كعل مععا‬
‫ينبغي ان نفعله هو طرح تساؤلتنا عن السلم بصعراحة‪ .‬ونحععن جميعععا لععدينا‬
‫تساؤلت مركونة في اعماق ضمائرنا‪.‬‬
‫بين الَفينة والخرى كنععا نتحععرك بمععوجب مععا تمليععه علينععا تسععاؤلتنا ‪ ،‬بععتردد ‪،‬‬
‫وبتردد شديد‪ .‬قبل مععائة عععام شععهدت مصععر مناقشعات عامععة حععول الماركسععية‬
‫واللحععاد ونظريععة النشععوء والرتقععاء‪ .‬وطبقععا لحععد البععاحثين كععان زهععاء ‪50‬‬
‫صععحيفة يوميععة و ‪ 200‬اسععبوعية تصععدر بحريععة مستشععهدة بععأقوال علمععانيين‬
‫يجاهرون بعلمانيتهم مثل فولععتير )‪ .(29‬كمععا انطلقعت دعععوات العى الصععلح‬
‫الديني‪ .‬وبعدما قام ما تحقق من تقارب سياسععي مععع اوروبععا فععي اواخعر القعرن‬
‫التاسع عشر بدور العامل المساعد ‪ ،‬تراجعت هذه النهضة الفكرية تحععت وطععأة‬
‫الخطابية المعادية للستعمار والضغوط السياسية من اجععل التضععامن العربععي ‪،‬‬
‫بمععا معنععاه رفععض كععل مععا هععو غربععي‪ .‬وبحلععول عشععرينات القععرن العشععرين‬
‫اضمحّلت غالبية التساؤلت الى همس‪ .‬وفي حوالي هذا الععوقت بععادر مصععري‬
‫الى تأسيس جماعة "الخوان المسلمين" ‪ ،‬الععتي كععانت بمثابععة شععبكة "القاعععدة"‬
‫عنععد جيلععه‪ .‬وكععانت طقععوس القبععول فععي عضععوية الخليععا الرهابيععة لجماعععة‬
‫الخععوان ‪ ،‬تتمحععور علععى ركيزتيععن همععا القععرآن والمسععدس‪ .‬لععم تكععن هنععاك‬

‫تساؤلت‪.‬‬
‫مععن المثلععة الراهنععة علععى تقليععد اللتسععامح مععا يتبععدى فععي اللسععامية الُذهانيععة‬
‫)البارانوّية( التي تجتاح مصر‪ .‬ومن الصعب معرفة ما ينبغععي تسععليط الضععوء‬
‫عليععه فععي مثععل هععذا الحيععز الضععيق فععدعوني اوضععح بإضععحاِككم‪ .‬فععي اواخععر‬
‫التسعينات تععبرعت اسععرائيل بتشععاطر تكنولوجيتهععا الزراعيععة مععع مصععر عمل‬
‫بالحكم التوراتي القعائل بتحويععل السععيوف العى محعاريث‪ .‬يعا سعلم! سعوى ان‬
‫خيععار يسععبب‬
‫الصحافة المصرية نشرت تقارير تحدثت عن توزيع بذور سامة و ِ‬
‫السعرطان علعى الفلحيععن المسعاكين‪ .‬وتلقعت هعذه الشعائعات دفعععة مععن حملعة‬
‫مصرية المنشأ اتهمت السرائيليين بتسويق منتوجين من المنتوجات الشععريرة‪:‬‬
‫علكععة تسععبب تشععجنات شععهوانية عنععد النسععاء وفاكهععة معّدلععة وراثيععا َتسععتنزف‬
‫الحيوانععات المنويععة عنععد ازواجهععن )‪ .(30‬وهععذا كلععه مععن بلععد عربععي يرتبععط‬
‫بمعاهدة صلح مع اسرائيل منذ عام ‪!1979‬‬
‫الردن هععو البلععد العربععي الوحيععد بجععانب مصععر الععذي عقععد اتفاقيععة سععلم مععع‬
‫صحفا اردنية عديدة بينها يوميتان حكوميتان على القل نسععبت‬
‫اسرائيل‪ .‬ولكن ُ‬
‫ما حدث في ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( الععى "اليهععود"‪ .‬اقععرأوا مععا ارتععأت صععحيفة‬
‫اردنية اخرى من المناسب نشره مترجما من قبل معهد البحاث العلميععة فععي‬
‫الشرق الوسط‪ " :‬فّكر يهود اوروبا في النتقععال الععى الوليععات المتحععدة لبسععط‬
‫سععيطرتهم المطلقععة علععى رؤوس المععوال والمصععارف والبورصععة ووسععائل‬
‫العلم ] الميركيعععة [ وعمليعععة صعععنع القعععرارات السياسعععية فعععي مجلسعععي‬
‫الكونغرس ‪ ،‬وهكذا كان‪ .‬وتسلل اليهود الى صفوف الجيش الميركي وخاصة‬
‫السلح الجوي ‪ ،‬وقاموا باعداد طيععاريهم لخععذ الطععائرات عععارفين ان بطاقععات‬
‫هويععة المنتسععبين الععى الجيععش الميركععي ل تشععير الععى الديانععة ‪ .‬وعليععه كععانت‬
‫الطائرات ] تحت سعيطرة [ اليهعود كمعا كعانت الصعحافة والراديعو والتلفزيعون‬
‫والرصدة المالية المودعة في المصارف والبورصة‪ .‬وهكععذا اسععتحوذوا علععى‬
‫عملية صنع القرار السياسي‪ .‬لماذا يتجاهل بوش هذه الحقائق معلنا عن اجععراء‬
‫تحقيق للكشف عن المسؤولين وراء هذه الحععوادث؟ انهععم اليهععود يععا بععوش!" )‬
‫‪(31‬‬
‫أتعرفون ما يرعبني أكثر من حقيقة ان مصدر "هذه المؤامرات الكاسععحة" هععو‬
‫بلد عربي مسععلم "معتععدل" ؟ انهععا الحقيقععة الماثلععة فععي ان هععذه المواقعف تلحععق‬

‫ت عليعه فعي‬
‫ت بحاجة العى دليعل آخعر فقعد حصعل ُ‬
‫المسلمين الى الغرب‪ .‬وإذا كن ُ‬
‫رسالة عن مقالتي بعععد احعداث ‪ 11‬سعبتمبر ) اليعول (‪ .‬بعدأ صعاحب الرسعالة‬
‫قائل‪" :‬اني اعتبر نفسي مسلما ليبراليا" ثععم شععرع يمزقنععي اربععا اربععا لتععدميري‬
‫ت ) ما عمله صاحب الرسالة ( وما عمله مسلمون آخرون من اجل‬
‫"كل ما عمل ُ‬
‫نشر رسالة السلم الحق"‪ .‬وماذا كانت "رسالة الحععق" تلععك "؟ سععها صععاحبنا‬
‫عن القول مستغرقا في اماطة اللثام عن سيطرة الصهاينة علععى وسععائل العلم‬
‫الجماهيري مشيرا الى ان أعمدتي الصحافية "تدعم المنظمات اليهودية"‪ .‬وأكد‬
‫ك بأن تمارسععي الرقابععة الذاتيععة‪ .‬ولكععن عنععدما‬
‫لي هذا الليبرالي‪" :‬أنا ل اقول ل ِ‬
‫ك فععان‬
‫يقوم غير المسلمين والصععهاينة باسععتغلل الراء الععتي يبععديها مسععلم مثلع ِ‬
‫ك أن تعيدي النظر" )‪.(32‬‬
‫علي ِ‬
‫السيد عبد الحق اثبت انه على حق في أمر واحد‪ .‬فالصهاينة حقا اولوا اهتمامععا‬
‫كبيرا بنداءاتي المنشورة من اجععل الصععلح‪ .‬وبوصععفي صععحافية ذات سععمعة‬
‫جهععت لععي دعععوة لزيععارة اسععرائيل فععي صععيف‬
‫بفتح البواب على مصععاريعها ُو ّ‬
‫ت ُأفكُر في العرض خطر لععي شععيء متميععز علععى جععانب مععن‬
‫‪ .2002‬وإذ رح ُ‬
‫الهمية‪ .‬فالمسععلمون يعععاملون النسععاء معاملععة فظيعععة فظاعععة معاملتنععا اليهععود‬
‫ولكننا ل نحّمل النساء مسؤولية تقرحاتنا الجيوسياسية وركودنععا الفكععري‪ .‬فهععل‬
‫يمكن لذي عقعل يفكعر بصعفاء أن ينظعر العى اسعرائيل علعى انهعا تحمعل مفتعاح‬
‫المرور الى اصلح السلم؟‬
‫ت الدعوة لزيارة اسععرائيل بشععرطين‪ :‬أن ُيسععمح لععي بطععرح أي اسععئلة ُأريععد‬
‫لّبي ُ‬
‫طرحها ‪ ،‬وأن ُأساعد في تحديد برنامج الزيارة‪ .‬وهمععا الشععرطان ذاتهمععا علععى‬
‫وجه التحديد اللععذان ذكرُتهمععا لمنظمععات عربيععة ومسععلمة لععدى استفسععارها عععن‬
‫امكانية القيام بمهمة مماثلة‪ .‬ولم يصدر رد من هععذه المنظمععات‪ .‬لكععن مضععيفي‬
‫الصهيوني اسععتجاب مؤكععدا لعي ان بامكععاني أن أكعون شعريكة فععي الزيععارة بععل‬
‫ينبغي أن اكون شريكة فععي الزيععارة ‪ ،‬وسععأكون شععريكة فععي الزيععارة‪ .‬فسععأل ُ‬
‫ت‬
‫نفسي مرة اخرى ‪ ،‬أينبغي أن اذهب؟‬
‫ت السيد خاكي ومشاهدي برنامج "تلفزيون شععاذ" ‪Queer Television‬‬
‫تذكر ُ‬
‫الععذين القععوا المسععؤولية عععن مثليععة بعععض المسععلمين علععى عععاتق "الخنععازير"‬
‫ت فعي الناشعطة النسعوية العتي احتمعت بعع"معا يحعدث‬
‫و"الكلب" اليهعود‪ .‬فكعر ُ‬
‫ت غضبا‬
‫للمسلمين في فلسطين" ذريعة للتزام الصمت حول طالبان‪ .‬واستشط ُ‬

‫على المسلم "الليبرالي" الذي حّذرني كي اعيد النظر في دعوات الصلح لن‬
‫المنظمات اليهودية تراقب ما يجري‪.‬‬
‫وإذ كانت العدراما العربيعة ‪ /‬اليهوديعة المشعحونة بعالعواطف الملتهبعة شاخصعة‬
‫ت أن أرى بنفسي ما إذا كانت اسععرائيل تسععتحق‬
‫على الدوام أمام انظارنا ‪ ،‬قرر ُ‬
‫غضب المسلمين غضبا يشل الحركة‪ .‬وأني لتحدث عن الغضب الذي نسععتغله‬
‫لتبرئة انفسنا من المسؤولية عن وضعنا ع حتى وضععنا فعي الغعرب حيعث ننععم‬
‫بحرية مراجعة اعمالنا شأننا شأن سوانا‪ .‬وإذا كنا نريد قلب ما في ذهن المسععلم‬
‫مععن لتسععامح فعلينععا أن نفتععح أبصععارنا ونتسععاءل‪ :‬هععل ان اسععرائيل حقععا ذلععك‬
‫الوحش كما نصّورها؟‬
‫ت من الصهاينة ان يحجزوا لي تذكرة طائرة )‪.(33‬‬
‫طلب ُ‬

‫هوامش الفصل الثالث‬
‫‪ 1‬ع إذا كنتم ل تريدون أن تصّدقوا أصدقائي فعإليكم ياسععمين علععي بععاي بععراون‬
‫التي لها عمود ثابت في صحيفة ذي اندبندنت ‪ The Independent‬البريطانية‬
‫ت‪" :‬أن موسما كامل من برامج الع"بي بي سي" عن مسلمي بريطانيععا‬
‫حيث كتب ْ‬
‫تجنب بحرص بالغ أي قصص خطرة لنهم شعروا بعد ‪ 11‬سععبتمبر ) ايلععول (‬
‫ان من الهام اعطاء الجمهور نظرة ايجابية عن مسلمي بريطانيا"‪.‬‬
‫انظر ‪,Muslims are wrong to blame the British Media‬‬
‫‪The Independent, August 26, 2002‬‬
‫‪ 2‬ع انقر هنا للطلع على مثال‬
‫‪ 3‬ع "أعلُم أن هذه كلمات مقاتلة‪ .‬لكني أصر علععى تصععويري لمسععلمي التجععاه‬
‫السائد علعى أنهععم "ضعامرون فكريععا" و"معوقعون اخلقيععا"‪ .‬توقفعوا عنععد هععذا‬
‫المقتطف من تقريعر ُنشعر فعي ععدد ‪ 10‬فعبراير ) شعباط ( ‪ 2003‬معن جريعدة‬
‫طلب جامعة تورنتو "ذي فارستي" ‪ . The Varsity‬يروي التقريععر قصععة‬
‫مسلمة ويهودي يشاركان في "ُأمسية تععارف"‪ .‬كلهمعا معترددان لكعن النتعائج‬

‫ "كانت تعرف‬، ‫ على ما تروي هذه القصة‬، ‫ فالمسلمة‬.‫كانت مفاجأة سارة لهما‬
‫ "أن‬، ‫ وتنقععل الصععحيفة عنهععا قولهععا‬."‫ان طلبا آخرين اختاروا عدم الحضور‬
‫الناس قلقون من الوصمة التي سُتلصق باسمهم أو بمّلتهععم إذا شععاركوا فععي هععذه‬
."‫الفعالية مع ملل معينة ليست مقبولة في الجماعة الععتي تشععكل التجععاه السععائد‬
‫صق وصمة بحضور فعالية كهذه؟ لماذا يكععون مجععرد الحععوار‬
َ ‫لماذا يجب ان ُتل‬
‫مع يهود مرفوضا عند اسلم التجاه السائد ما لم يكن هذا التجاه السائد هععزيل‬
‫فكريا أو أخلقيا ع أو الثنين معا؟‬
Maria Rosa Menocal, The Ornament of the World: How ‫ ع‬4
Muslims, Jews and Christians Created a Culture of
Tolerance in Medieval Spain (Boston: Little, Brown,
( 2002
‫ من بين مصادر اخرى‬، ‫ ع أنظر‬5
George Rafael, A is for Arabs, www.salon.com, January 8,
.2002
‫! السبانية أصلها كلمة "ال" العربية‬Ole ‫كلمة‬
Murad Wilfried Hoffman, Religion on the Rise: Islam in
the Third Millennium (Beltsville, Maryland: Amana,
.2001 ), p.3
‫ طارق علي‬، ‫ انظر‬.‫لدة بنت المستكفي‬
ّ ‫ ع كان اسمها الكامل و‬6
Tariq Ali, The Clash of Fundamentalisms: Crusades,
Jihads and Modernity ( London, New York: Verso, 2002 ),
.p. 56
Mahmoud Ayoub, The Islamic Tradition, Willard G. ‫ ع ع‬7
Oxtoby, ed., World religions: Western Traditions (Don
.Mills, Ontario: Oxford University Press, 2002 ) p. 395
‫ طارق علي‬، ‫ ع انظر من بين مصادر اخرى‬8
.Tariq Ali, The Clash of Fundamentalisms, p. 34
George Rafael, A is for Arabs, www.salon.com ‫ ع‬9
.January 8, 2002

‫‪ 10‬ع ‪Khalid Duran, Children of Abraham: An Introduction‬‬
‫‪to Islam for Jews (Hoboken, New jersey: Ktav Publishing‬‬
‫‪.House/American Jewish Committee, 2001 ), p. 100‬‬
‫‪ 11‬ع ‪ Khalid Duran‬خالد دوران ‪ ،‬المصدر السابق ‪ ،‬ص ‪.105‬‬
‫‪ 12‬ع خالد دوران مستشهدا بإبن ميمون ‪ ،‬المصدر السابق ‪ ،‬ص ‪.103‬‬
‫‪ 13‬ع هذه المشاعر تظهر في اكثر من مصدر لبن رشعد وعلعى طعول الخعط‪.‬‬
‫انظر مثل مقالته الفاصلة حول العلقة بين القانون والعلم‬
‫‪Decisive Treatise on the Connection between Law and‬‬
‫‪Wisdom, translation and notes by Charles E. Butterworth‬‬
‫‪( ( Provo, Utah: Brigham Young University Press, 2001‬‬
‫انظر ايضا كتاب ابن رشد الشهير "تهافت التهافت"‪.‬‬
‫‪ 14‬ع ابن رشد كما يستشهد به طارق علي ‪ Tariq Ali‬في كتابه‬
‫‪.The Clash of Fundamentalisms, p. 66‬‬
‫‪ 15‬ع الوريث الذي اتحدث عنه هو ابن أخيه ‪ ،‬الواثق‪ .‬ويفيد ابن وراق‬
‫‪" Ibn Warraq‬ان الواثق حاول شخصيا أن يضرب عنق عالم ديني رفض اتباع‬
‫المععذهب الرسععمي‪ .‬ولععم يفلععح الخليفععة فععي ذلععك واضععطر فععي نهايععة المطععاف الععى‬
‫الستعانة بجلد محترف لنجاز المهمة"‪ .‬انظر‬
‫‪Ibn Warraq, Why I Am Not a Muslim ( Amherst, New York:‬‬
‫‪.Prometheus Books, 1995 ), p. 248‬‬
‫‪ 16‬ععععع انظععععر محمععععود ايععععوب ‪Mahmoud Ayoud, The Islamic‬‬
‫‪.Tradition,World religions: Western Traditions, p. 398‬‬
‫‪ 17‬ع انظر محمود ايوب ‪ ،‬المصدر السابق ‪ ،‬ص ‪.392‬‬
‫‪ 18‬ع انظر ضياء الدين سردار‬
‫‪reistance and Reform, The‬‬
‫‪.Internationalist, May 2002‬‬

‫‪Islam:‬‬

‫من الموقع ‪ www.newint.org‬على النترنت‪.‬‬

‫‪Sardar,‬‬

‫‪Ziauddin‬‬

‫‪ 19‬ع انظر ‪Alexander Stille, Radical New Views of Islam and the‬‬
‫‪Origins of the Koran, New York Times, May 2, 2002‬‬
‫صعحيفة نيويعورك تععايمز ‪ 2 ،‬معارس ) آذار ( ‪ .2002 ،‬أكععد وقععوع هعذا الحعادث‬
‫صحافيان وداعية لحقوق النسان في الضفة الغربية‪.‬‬
‫البروفيسور المقصود هو سليمان بشير‪ .‬انظر مراجعة كتابه‬
‫‪Arabs and Others in Early Islam, in the International Journal‬‬
‫‪of Middle East Studies, Vol. XXXII, No. 2, May 2000, pp. 277‬‬‫‪.79‬‬
‫‪ 20‬ع ‪ www.qoqaz.com‬في آخر زيارة للموقع كانت الصفحة الداخلية تعععرض‬
‫شريط فيديو عن تفجير اشخاص وأماكن‪.‬‬
‫‪ 21‬ع انظععر بععات يئور ‪Bat Ye or, Islam and Dhimmitude: Where‬‬
‫‪Civilizations Collide ( Madison, New jersey: Farleigh‬‬
‫‪( Dicknson University Press, 2002‬‬
‫‪ 22‬ع بات يئور ‪ ،‬المصدر السابق ‪ ،‬ص ‪.37‬‬
‫‪ 23‬ع هذه النقاط مستقاة من عبد العزيز ساكدينا‬
‫‪Abdulaziz Sachedina, The Islamic Roots of democratic‬‬
‫‪Pluralism (Oxford, New York: Oxford University Press,‬‬
‫‪.2001 ), p. 67‬‬
‫‪ 24‬ع انظر عبد العزيز ساكدينا‪ ،‬المصدر السابق ‪ ،‬ص ‪.65‬‬
‫ساكدينا ليس العالم المسلم الوحيد الذي يقععر بطعرح يئور القععائل ان ايععديولوجيا ذميععة‬
‫كانت موجودة في السلم‪ .‬ففي كتابه "ابناء ابراهيم" ‪Children of Abraham‬‬
‫يكتب خالد دوران‪" :‬في البداية كان الفتععح السععلمي خلصععا للكععثير مععن الشعععوب‬
‫المظلومة في حوض البحر المتوسط وما ورائه‪ .‬ولكن فععي القععرون اللحقععة أخععذت‬
‫الحكومات المسععلمة تضععاهي عسععف اولئك الععذين أزاحتهععم‪ .‬وتحععول بعععض الحكععام‬
‫المسلمين عندما بدأ الضعف يعتري سلطتهم السياسية الى حكام طغععاة فععي معععاملتهم‬
‫للقليات" ) ص ‪ ,( 106‬ولكن لحظوا استخدامه كلمععة "بعععض"‪ .‬فععان دوران ل‬
‫يقر بالنزعة الذمية كممارسة شائعة في السلم ويقول "ان التسامح كان هو الموقف‬
‫من اهل الذمة في أغلب الحيان‪ ) "...‬ص ‪ .( 109‬وأنا الن لست متأكدة من ذلععك‬
‫حتى أكثر من ذي قبل‪.‬‬
‫‪ 25‬ع انظر روفن فايرستون‬

‫‪Reuven Firestone, Children of Abraham: An Introduction to‬‬
‫‪Judaism for Muslims ( Hoboken, New Jersy: Ktav Publishing‬‬
‫‪.House/American Jewish Committee, 2001), p. 56‬‬
‫‪ 26‬ع روفن فايرستون ‪ ،‬المصدر السابق ‪ ،‬ص ‪.57‬‬
‫‪ 27‬ع انظر مارك كوهين‬
‫‪Mark Cohen, Under Crescent and Cross: The Jews in the‬‬
‫‪Middle Ages (princton: Princton University Press, 1994), p.‬‬
‫‪.126‬‬
‫يقععول كععوهين فععي مكععان سععابق مععن كتععابه ان "ثمععة اتجاهععا بيععن الكتععاب العععرب‬
‫والمستعربين" ينحو الى "التفاني الذليل لبديهية التسامح السلمي‪...‬وللخرافة القائلة‬
‫بوجود طوباوية بين الديان‪ .‬وقد عمل هذا التصوير للعلقات بين المسععلمين وغيععر‬
‫المسلمين في التاريخ على تبرير اتجاه آخر‪ :‬نزعة خبيثة مععن اللسععامية الوروبيععة‬
‫التقليدية ‪ ،‬بزي عربي" ) ص ‪.( 8‬‬
‫‪ 28‬ع يطرح الفضل هذه النقطة في عدة مقابلت صحافية‪ .‬انظر الموقع الذي يتولى‬
‫أرشفة عمله على النترنت ‪www.scholarofthehouse.org‬‬
‫‪ 29‬ع انظر ‪News from Egypt: Tried and Found Guilty of Deriding‬‬
‫‪Islam‬‬
‫على الموقع ‪www.secularislam.org‬‬
‫فععي هععذا الحيععز ينقععل معهععد البحععاث العلميععة فععي الشععرق الوسععط عععن تقريععر‬
‫للصحافية المصرية فاطمة فرج في "الهرام" السبوعي ‪ 3 ،‬ع ‪ 9‬اغسطس ) آب (‬
‫‪ .2002 ،‬وتقول فرج في تقريرهعا ان "انعور مغيعث العذي يعمعل باحثعا فعي الفكعر‬
‫المصري الحديث وصف كيف كانت هناك ‪ 50‬صحيفة يومية في عام ‪ 1889‬ارتفع‬
‫عددها الى ‪ 84‬يومية في عام ‪ 1909‬و ‪ 200‬اسبوعية كان العديد منها تناقش بانفتاح‬
‫افكار المفكرين" بمن فيهم مفكرون "ينتقدون الدين بصراحة"‪.‬‬
‫‪ 30‬ع انظر برنارد لويس‬
‫‪Bernard Lewis, Muslim and Anti-Semitism, The Middle East‬‬
‫‪Forum, June 1998, p. 3 of online version‬‬
‫انظر ص ‪ 3‬من النسخة المنشورة على النترنت ‪www.meforum.org‬‬
‫لمثل هذه الخرفات جاذبيتها في فلسطين ايضا‪ .‬إذ يكتب الصحافي العربي خالعد ابعو‬

‫طعمععة ان اسععرائيل إّتهمععت فععي الشععهر الععتي سععبقت النتفاضععة الخيععرة بتوزيععع‬
‫مخدرات علععى الفلسععطينيين والفلسععطينييات لفسععادهم‪...‬كمععا ُيعتقععد ان السععرائيليين‬
‫عثر عليها في متاجر فلسطينية‪ .‬أما الهدف المفَتَرض‬
‫كانوا وراء علكة مثيرة جنسيا ُ‬
‫فهو تحويل النساء الفلسطينيات الى عاهرات‪ .‬وعنععدما تصععاعدت حععدة التععوتر اتهععم‬
‫مسؤولون في السلطة الفلسطينية هذه المععرة اسععرائيل بترويععج احزمععة مشعععة تسععبب‬
‫السرطان"‪ .‬انظر خالد ابو طعمة‬
‫‪How the war began, Jerusalem Post, September 19, 2002‬‬
‫جيروسليم بوست ‪ 19 ،‬سبتمبر ) ايلول ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 31‬ع صحيفة "السبيل" الردنية كما نقل عنها معهد البحاث العلمية فععي الشععرق‬
‫الوسط ‪ MEMRI‬في‬
‫‪A NewAnti-Semitic Myth in Middle East Studies: The‬‬
‫‪September 11 Attacks Were Perpetrated by the Jews,‬‬
‫‪.Washington, D.C., 2002, p. 3‬‬
‫يقوم المعهد بتوفير النصعوص العربيعة لكعل مصعادره‪ .‬للطلع علعى هعذا التقريعر‬
‫انظر ‪www.memri.org‬‬
‫سَلة بالبريد اللكتروني ‪ 19 ،‬مايو ) ايار (‪.2002 ،‬‬
‫‪ 32‬ع مرا َ‬
‫ت بمنظمات عربية وفلسطينية‬
‫‪ 33‬ع في الشهر التي اعقبت زيارتي لسرائيل اتصل ُ‬
‫ومسلمة مختلفة بشأن انتدابي فععي مهمععة صعحافية العى الشعرق الوسعط ليتسععنى لععي‬
‫الوقوف على الوضاع وتقديرها من منظور غير صهيوني‪ .‬ولكن لععم يععرد أي منهععا‬
‫على طلبي‪.‬‬

‫الفصل الرابع‬
‫بوابات وزنانير‬
‫ت بول ‪ ،‬احد موظفي المنظمة التي قامت برعاية زيععارتي لسععرائيل ‪" ،‬الععى أي‬
‫سأل ُ‬
‫ت ُأشععير ‪ ،‬بععالطبع ‪ ،‬الععى "الراضععي‬
‫حد سيكون من الصعب زيارة المناطق؟" وكنع ُ‬
‫المحتلة" ع الضفة الغربية وقطاع غزة‪.‬‬
‫همهم الموظف ‪"،‬اووه ‪ ،‬صعبة"‪.‬‬
‫كانت تلك فترًة تفاقم فيها النزاع السرائيلي ع الفلسطيني الععى مسععتويات تبعععث علععى‬
‫السعى‪ .‬فقععد انهععارت عمليععة السععلم بالكامعل ‪ ،‬وانععدلعت انتفاضععة جديععدة ‪ .‬وكعانت‬
‫التفجيرات النتحارية التي ينفذها فلسطينيون في تصاعد واسرائيل تععرد بمععا اعَتععبره‬
‫أشد خصومها أدبا "اعادة احتلل" ع مستوطنات يهودية غير مشروعة ‪ ،‬مروحيععات‬
‫هجومية ‪ ،‬نقاط تفتيش ‪ ،‬حظر تجول وتهديم مقر ياسر عرفات في رام ال‪ .‬لععم تكععن‬
‫اسرائيل بحاجة الى عبء اضافي يضعه حمايععة أجععانب علععى كاهلهععا ولكنهععا كععانت‬
‫أيضا ل تريد أن تبدو وكأنها تمنع الصععحافيين مععن تسععجيل الععوجه الخععر للقضععية‪.‬‬
‫ومن دون أي دفع من جانبي أدَرج بول لقاءات مع فنانين ومثقفين عرب في برنامععج‬
‫ت ‪ ،‬لم يتورعوا عععن انتقععاد السياسععات السععرائيلية‪.‬‬
‫الزيارة‪ .‬وجميعهم ‪ ،‬كما اكتشف ُ‬
‫مع ذلك كان يجب ان أزور المناطق الفلسطينية ‪ ،‬وكان هذا ايضا شعور الصحافيين‬
‫الربعة الذين سُأرافقهم في الزيارة‪.‬‬
‫قال بول ‪" ،‬لنر ما يمكن أن نفعله"‪.‬‬
‫ت الى مطار تورنتو للسفر الى تل ابيب لععم نكععن قععد تلقينععا موافقععة علععى‬
‫عندما وصل ُ‬
‫الزيارة‪ .‬ولكننا بالمقابل لم نتسلم رفضا‪.‬‬

‫قعام المسعؤول العامععل فععي شععركة الخطعوط الجويععة الحكوميععة السععرائيلية "العععال"‬
‫ت للقاء التحية عليه‪ .‬بدأ بالسؤال ‪" ،‬مكان الولدة؟"‬
‫باستجواب الجميع‪ .‬تقدم ُ‬
‫ت ملّوحة ببطاقة الجنسية التي ُألصقت عليها صععورة لجئة فععي هيئة‬
‫"اوغندا" ‪ ،‬أجب ُ‬
‫ب انها صورة ل ُتقاَوم‪.‬‬
‫ت أحس ُ‬
‫عفريت كن ُ‬
‫"أوغندا؟ أنا من الهند بالمناسبة"‪.‬‬
‫ف تاريعخ العائلعة‬
‫شع َ‬
‫ت مداعبًة ‪" ،‬يهودي جنوب آسيوي؟" "كيف حدث ذلعك؟" ك َ‬
‫أجب ُ‬
‫ت فيهعا؟ هعل تخرجع ُ‬
‫ت‬
‫قبل أن يعود الى سحنته الجدية‪ .‬ما هي المدارس العتي تعلمع ُ‬
‫ت "خططا" لقارب ‪ ،‬مثل تسليم رزم أو نقعل ععم مععّوق معن بلععد‬
‫منها كلها؟ هل نّفذ ُ‬
‫ك مععن التلفزيععون‪.‬‬
‫الى آخر؟ بعد الستنطاق صار يتدفق حيوية وقال‪" :‬انععي اعرف ع ِ‬
‫برنامج عظيم"‪ .‬وكان يعني برنامج "تلفزيون شاذ"‬
‫ت الى صاحبتي ميشيل التي كععانت تقععف علععى بعععد‬
‫‪ . Queer Television‬فأشر ُ‬
‫أمتار وعلى وجهها امارات القلق من حععرارة حععديثنا‪ .‬ابتسععم لهععا وتمنععى لععي رحلععة‬
‫سعيدة‪.‬‬
‫ت ميشيل صورة لي أمام يافطة تصور صععالون الملععك داوود ) أسععم وجععدته‬
‫ثم التقط ْ‬
‫مبتععذل بشععكل لذيععذ ( )‪ .(1‬توادعنععا والعصععاب تختلععط بالبتسععامات‪ .‬كععانت‬
‫البتسامات تهمس ‪ُ" ،‬قضي المر!" فيما كانت العصاب تهمععس ‪"،‬أمععن الجعائز أن‬
‫تكون هذه هي‪....‬النهاية" ميشيل لم تكن عصابية بحيععث تتسععاءل‪ :‬بعععد أقععل مععن ‪24‬‬
‫ساعة اقتحم مهاجر مصري مكتب شركة "العال" في لوس انجيليس وقتل شخصععين‬
‫رميععا بالرصععاص‪ .‬ورحلت تورنتععو المتوجهععة الععى تععل أبيععب تنطلععق مععن لععوس‬
‫ت يوما آخر للسفر لكان من المرجح أن ل أصل الععى اسععرائيل‬
‫انجيليس‪ .‬ولو انتظر ُ‬
‫ت لللومها على‬
‫في أي وقت قريب ع ميشيل ما كانت لتسمح لي بالذهاب ‪ ،‬وأنا ما كن ُ‬
‫ذلك‪.‬‬
‫ت مستغرقًة بتحليل الثراء المتجسد في لقاء مسلمة من شرق افريقيا ويهععودي‬
‫فيما كن ُ‬
‫من جنوب آسيا ‪ ،‬لفتني مؤشر آخر الى ما تتسم به اسرائيل مععن تعقيععد‪ .‬فععان شععريط‬
‫الفيديو الذي يعرض اجراءات السلمة خلل الرحلة ‪ ،‬وإن كان ناطقا بالعبريععة فهععو‬

‫ن كان يعرف؟‬
‫مذيل بترجمة عربية‪ .‬إذ أن العربية لغة رسمية في اسرائيل‪َ .‬م ْ‬
‫ت بل مشاكل‪ .‬كان من المزمع تقسععيم الزيععارة المخصععص لهععا سععتة ايععام علععى‬
‫هبط ُ‬
‫مرحلتين رئيسيتين‪ :‬قضاء اليومين الولين في مركز اسرائيل التجاري ‪ ،‬تل أبيب ‪،‬‬
‫والقسم الثاني فعي العاصعمة الروحيعة ‪ ،‬القعدس‪ .‬وسعنتوقف ايضعا فعي معدن أصعغر‬
‫غالبية سكانها من عرب اسرائيل ‪ ،‬وفي الطريق ‪ ،‬كما ظل يراودني المل ‪ ،‬اقتطاع‬
‫بعض الععوقت لزيععارة المنععاطق الفلسععطينية‪ .‬أعلععم أن هععذا برنامععج مزدحععم بالنشععاط‬
‫ت فععي أول يععوم كامععل امضععيته فععي تععل أبيععب أن زحمععة العمععل عنععد‬
‫ولكنععي فهم ع ُ‬
‫السرائيليين هي كالهواء الذي يتنفسونه‪.‬‬
‫ترتدي زحمة العمل بإيقاعها المتسارع شععكل انسععيابية ثقافيععة‪ .‬فعلععى الغععداء حعّدثني‬
‫صحافي اسرائيلي عن انتاج جديد لمسرحية "سيدتي الجميلة" باللغعة العبريعة ‪ ،‬فيمعا‬
‫تقوم فنانة عربية بعدور البطولعة‪ .‬وأضعاف ‪" ،‬فعي الثمانينعات كعانت هنعاك محاولعة‬
‫لتأسيس مسرح وطني فلسطيني‪ .‬كانت كل العمال المسرحية باللغة العربيععة ودعععا‬
‫المنظمون بنشاط نقادا مسرحيين اسرائيليين للحضور‪ .‬في الواقع أن المسرح كسععب‬
‫جمهعورا متحمسعا بيععن اليهعود الليعبراليين ولكنعه فعي الحقيقععة لعم يلعق اسعتجابة بيععن‬
‫الفلسطينيين" )‪ .(2‬تعّثر المسرح بعد طلق مؤسسععيه اللععذين كانععا زوجيععن‪ .‬ولكععن‬
‫النتفاضة هي التي اجهضت عمليات التبادل بين العرب واليهود في متحف الفن في‬
‫تل ابيب الذي كنا بصدد زيارته‪.‬‬
‫شيء معن الخلفيعة اول‪ُ .‬فتععح المتحعف فعي ثلثينععات القعرن العشععرين قبععل اسععتقلل‬
‫جمعال تسعير فعي الشعوارع‪.‬‬
‫اسرائيل بفترة طويلة وفي وقت كعان بالمكعان رؤيعة ال ِ‬
‫وبعد اقناع رئيس بلدية تل ابيب ان البلدة ستصبح مدينة وان كل مدينة عظيمة يجععب‬
‫ان تصطف مع الفنانين ‪ ،‬كتب الى مقتنين في أنحاء العالم طالبععا مععا يمكععن اعععارته‪.‬‬
‫وعمد يهود المان كانوا يواجهون مستقبل يلفه الغموض ‪ ،‬الى ارسال كنوزهم الفنيععة‬
‫اليه‪ .‬وبهععذه الطريقععة ُأنقععذت منحوتععات ولوحعات رائعععة مععن المصعادرة أو التععدمير‬
‫الغاشم‪ .‬والتي في هذه القصة أحسن‪ .‬فإن الفن الذي كان متداول بين اليهود أصبح‬
‫متاحا ليتمتع به اليهود والعرب‪ .‬وعلى امتداد شطر كععبير معن عقعد التسععينات كعان‬
‫مدير غاليري للفنون في القدس الشرقية الفلسطينية ‪ ،‬يعععرض أعمععال مععن مجموعععة‬
‫تل أبيب الفنية ‪ ،‬وبالمقابل ُيعير ما في المتحف من أعمال ابدعها فنععانون عععرب مععن‬
‫أبناء جلدته‪ .‬وفي ذروة عملية السلم أقامت فنانععة مصععرية معرضععا فععي تععل ابيععب‬
‫وتولى المتحف ترتيب عملية نقل البعض من أعمالها الى المناطق الفلسطينية‪.‬‬

‫هذا كله لم يعد موجععودا‪ .‬وقعالت مععديرة متحععف تععل ابيععب عععن نظيرهععا مععن القععدس‬
‫الشرقية ‪" ،‬نععود بكعل جوارحنعا أن نواصعل العمعل معععه"‪ .‬ومنععذ انعدلع النتفاضعة‬
‫ت التصال به دون أن تنجح في محاولتها‪ .‬وقالت ‪" ،‬انه على الرجح خععائف‬
‫حاول ْ‬
‫] من السلطة الفلسطينية [ بحيث ل يريد التصال بنععا الن" )‪ .(3‬علععى الرجععح؟‬
‫ت قليل ‪ ،‬ولكن بل جدوى‪ .‬طريقتها في‬
‫لماذا تفترض المديرة هذا الفتراض؟ ألحح ُ‬
‫الكلم بصوت هادئ جعل المضي في اللحاح يبدو فظاظة‪.‬‬
‫ت اغادر المبنى لفتني تناقض بصري‪ .‬فععان المبنععى الحجععري الممتععد فسععيحا‬
‫فيما كن ُ‬
‫على ارتفاع واطئ لمتحف الفن في تعل ابيعب يقعع عععبر الشعارع مباشعرة مععن المقعر‬
‫الشاهق ‪ ،‬الشععبه بالبنععاء الفضععائي لقععوات الععدفاع السععرائيلية‪ .‬وهععذا التجععاور بيععن‬
‫البداع والمؤسسة التراتبية العسكرية قد يكون مصادفة ولكن بالمكان العثعور عليععه‬
‫أينما توجه المرء في اسرائيل ع مععوطن احععزاب سياسععية يهوديععة متطرفععة و مععوطن‬
‫المهرجان السنوي الوحيد للمثليين في الشرق الوسط في الوقت نفسه‪ .‬هععذه النقطععة‬
‫ُوضعععت امعامي خلل أحعاديثي الولعى معع اسعرائيلي ‪ ،‬هععو الصعحافي نفسعه العذي‬
‫حّدثني عن المسرح الوطني الفلسطيني ورواده اليهود‪ .‬ومضى يععثير أكععثر المسععائل‬
‫وجودية وحساسية‪ :‬هل ينبغي ان تبقى اسرائيل "دولة يهودية" أم تتطور الععى دولععة‬
‫علمانية محضة حيث يكون الدين طارئا؟ وأي دور ينبغي ان تقوم به الهولوكوسععت‬
‫) المحرقععة ( ‪ ،‬ل فععي تاريععخ اسععرائيل الرسععمي فحسععب وانمععا فععي هويتهععا الراهنععة‬
‫ت أن عين الصواب أن يطرح اسعرائيلي مثععل هعذه السعئلة علعى نفسعه‬
‫كملذ؟ فكر ُ‬
‫بكل صراحة ‪ ،‬ناهيكم عن طرحها على غريب مثلي‪.‬‬
‫طيلة اقامتي كانت وسائل العلم السرائيلية في الحقيقععة تنععاقش مثععل هععذه المسععائل‬
‫نقاشا حاميا‪ .‬ولم يكن في اعتقادي أن بالمكان التعرض الى الدين في دولة يهودية‪.‬‬
‫ت عن عضو في الكنيسععت ) البرلمععان السععرائيلي ( أشععار‬
‫ت مخطئة‪ .‬إذ قرأ ُ‬
‫وقد كن ُ‬
‫الى أن البلد ليس بحاجة الى مزيد مععن المهععاجرين المتععدينين مععن أميركععا الشععمالية‪.‬‬
‫وقامت احدى الصحف بتضخيم تصريحاته الى زوبعة صغيرة‪ .‬وزعم النائب لحقا‬
‫ان ما عناه هععو المهععاجرون "المتطرفععون فععي تععدينهم" )‪ .(4‬علععى أيععة حعال‪ .‬فعان‬
‫القوانين السرائيلية تكفل حرية التعبير ‪ ،‬ولهذا مغزاه‪.‬‬
‫ت على الخص بقععراءة افتتاحيععات الصععحف الععتي كععان اختيارهععا لمواضععيع‬
‫استمتع ُ‬

‫تعليقاتها يشير الى وجود صحافة حععرة للغايععة‪ .‬خععذوا صععحيفة هععآرتس ‪ ،‬الععتي هععي‬
‫بمثابة نيويورك تايمز السرائيلية‪ .‬فهي وجهت انتقادات لذعة الى مشروع تقععدمت‬
‫ض تملكها الدولععة مععن اجععل بنععاء مععدن يهوديععة حصععرا‪.‬‬
‫به الحكومة لتخصيص ارا ٍ‬
‫أتعرفععون كيععف وصععفت هععآرتس مشععروع هععذا القععانون؟ وصععفته بالمشععروع‬
‫"العنصري" )‪ ،(5‬ونشععرت الصععحيفة هععذا النعععت فععي العنععوان البععارز‪" :‬مشععروع‬
‫صعِرف النظععر عععن‬
‫قانون عنصععري"‪ .‬بل تلطيععف ‪ ،‬وبل تحفععظ ‪ ،‬وبل اعتععذار‪ .‬و ُ‬
‫مشروع القانون بسبب ما تعرض اليه من انتقادات حادة في اسرائيل‪.‬‬
‫ل بد من اطلعكم علععى مسععألة اخععرى كععانت موضععع جععدل تنععاقلته الصععحف خلل‬
‫زيارتي‪ .‬وهي كانت تتعلق بإنصاف الشبكات الخبارية الجنبية في تغطيتها للنزاع‬
‫الفلسطيني السرائيلي‪ .‬وقد هدد وزير التصالت السرائيلي بمنعع شعبكة "سعي ان‬
‫ان" من البث على الموجات الهوائية الوطنية والستعاضة عنها بمحطة "فععوكس"‪.‬‬
‫ت ذلك فإنك لن تكون أفضعل معن عرفعات" العذي صعَف َ‬
‫ق‬
‫وكان رد هآرتس‪" :‬إذا فعل َ‬
‫الهاتف ذات مرة على مراسلة "سي ان ان" ‪ ،‬كريستيان امععانبور‪ .‬وفعي دفععاع عنيععد‬
‫عن المبادئ ضد الدعايععة أكععدت أوسععع الصععحف السععرائيلية نفععوذا ‪" ،‬أن مععن حععق‬
‫السرائيليين أن يعلموا ان شبكة "سي ان ان" والع"بي بي سي" ليسا انعكاسا مرآتيععا‬
‫لوجهة النظر السرائيلية الرسمية‪(6) "...‬‬
‫ت الصععفحة عع وإذا بععي أجععد‬
‫ت لم أزل مترنحة بتأثير ما شاهدته حتى الن قلبع ُ‬
‫وإذ كن ُ‬
‫مزيدا من النقد الذاتي‪ .‬فقد تساءلت الكاتبة ‪" ،‬هل اولى التاريخ اليهودي ما يكفي من‬
‫الهتمام بما انجزته قياداته النسوية‪ .‬الرجح ل‪ (7) "....‬ومضت الى سععرد حكايععة‬
‫مصرفية اسرائيلية ُتدعى دونا غراسيا ناسي العتي انقعذت الوفعا معن محعاكم التفعتيش‬
‫السبانية بتحويل موهبتها المالية الى سطوة سياسية‪ .‬بعد أيام على نشر هععذه المقالععة‬
‫أشادت اسرائيل بنموذج نسوي آخر ُيقتدى‪ .‬ولول مععرة قععرر الجيععش تعييععن امععرأة‬
‫ت أنععه رغععم كععل تنقيبععات اسععرائيل لتأكيععد‬
‫ناطقا رسميا بإسمه )‪ .(8‬وأذُكر أني فكر ُ‬
‫هويتها الثنية ) وربما بسببها ( فعان هععذا علعى مععا يبععدو مجتمعع يتقععدم ‪ ،‬حعتى وهعو‬
‫يصطرع مع الحقائق المتعلقة بإصوله‪.‬‬
‫ت وأنا ادخل القدس في النصف الثاني مععن زيععارتي ‪ ،‬مشععهدا التقطُتععه مععن نافععذة‬
‫رأي ُ‬
‫السيارة‪ .‬فان شابة في زي عسكري كامل كانت تسير أمام دزينة من الجنود الذكور‬
‫ت الى مرشدي متساءلة فقال انهم متجهععون الععى‬
‫)‪ .(9‬أين كانت تقود جنودها؟ إلتف ّ‬
‫المدينة القديمة ع الحي الديني من القدس ع "حيث سيمضععون ثلثععة أيععام أو نحععو ذلععك‬

‫في التثقف بالديان الممّثلة هنا على اختلفها" )‪.(10‬‬
‫"هل تعني ان التربية الدينية جزء من الواجب العسكري"؟‬
‫" بكععل تأكيععد ‪ ،‬فععالجيش يععوفر الععوقت ‪ ،‬مععرة كععل بضعععة اشععهر ‪ ،‬لتثقيععف الجنععود‬
‫ت قيمععة هععذا‬
‫المتمركزين في القدس بتقاليد من خارج خبرتهم اليومية"‪ .‬وأنا قد عرف ُ‬
‫البرنامج على الصعيد الشخصي في عصر اليوم التالي‪.‬‬
‫كان من المقرر ان أذهب الى قبة الصخرة )‪ .(11‬ويمكن التعرف على ثالث أقداس‬
‫خععاذ يشععجع الشععمس‬
‫السلم فورا من سطحه الذهبي الذي ل ريععب فععي أن بريقععه ال ّ‬
‫على الشروق والغروب كل يععوم‪ .‬وطبقعا للتقليععد السععلمي فععان هععذا المسعجد يضعم‬
‫صخرة خاصة عع الصععخرة الععتي تسععلقها النععبي محمععد خلل "ليلععة السععراء"‪ .‬فعنععد‬
‫سّلما حلزونيا حمله الى السماء حيث تخععالط وصععلى مععع انبيععاء‬
‫الصخرة وجد محمد ُ‬
‫سابقين‪ .‬ولكن إذا كان هذا هو كعل معا يحعويه تاريعخ هعذا الموقعع فقعد كعان بوسععي‬
‫الدخول دون قلق وربما حتى حاسرة الرأس‪ .‬غير أن المر ‪ ،‬للسف ‪ ،‬لم يكن بهععذا‬
‫السهولة‪.‬‬
‫تنتصب قبة الصخرة على منصة جبل المعبد الذي يزعم التقليد اليهودي والكثير مععن‬
‫الثاريين انه كان موقع المعبد المركزي في مملكععة داود القديمععة‪ .‬كمععا انهععا الرقعععة‬
‫التي اندلعت فيها اضطرابات في سعبتمبر ) ايلعول ( ععام ‪ 2000‬مفجعرة النتفاضعة‬
‫الثانية‪ .‬فقبل أيام من اندلع النتفاضععة سععار ارييععل شععارون علععى قععدميه الععى جبععل‬
‫المعبد‪ .‬وبعد فشل عملية السلم التي شهدت تقدم اسرائيل بمقترح تقسيم القدس كععان‬
‫شارون يحاول ‪ ،‬على ما ُيفتَرض ‪ ،‬ان يبين ان باحة جبععل المعبععد مفتوحععة للمصععلين‬
‫س َ‬
‫ب‬
‫حَ‬
‫ن كان يضحك؟ فان شارون بوصفه صديقا لليهود المحافظين َ‬
‫اليهود‪ .‬على َم ْ‬
‫أن مثل هذه الزيارة ستعزز حملتععه غيععر الرسععمية حععتى ذلععك الععوقت للفععوز برئاسععة‬
‫الحكومة‪ .‬كانت تلك مناورة سياسية خبيثة‪ .‬وبمناسععبة الحععديث عععن خبععث السياسععة‬
‫فان رئيس جهاز امن عرفات في الضفة الغربية كان قد اصدر موافقته المسبقة على‬
‫زيارة شارون‪ .‬وكشف وزير في السلطة الفلسطينية لحقعا ان عرفعات كععان يخطععط‬
‫للنتفاضة منذ أشهر )‪ .(12‬وكان بحاجة الى استفزاز ‪ ،‬وهكذا علععى وجععه التحديععد‬
‫بععدت زيععارة شععارون لجبععل المعبععد ‪ ،‬فععي نظععر الفسععطينيين ع ع اسععتفزازا‪ .‬انععدلعت‬
‫النتفاضة وُأحِكم غلق البواب الحديد لمسجد الصخرة والمسععجد القصععى المجععاور‬

‫على السواء بوجه الجميع ما عدا مسلمي المدينة‪ .‬ومنذ ذلك الحين ُأفرغ هذا الجععزء‬
‫من القدس القديمة ع الذي كععان فععي السععابق محععط انظععار اليهععود والمسععيحيين وغيععر‬
‫ظم ع من شحنته العالمية‪.‬‬
‫المنتمين الى دين من ّ‬
‫أقف عنععد البوابععة بفسععتان غععامق اللععون يصععل الععى الكاحععل وبلععوزة ُمقَفلععة ‪ ،‬طويلععة‬
‫الكمام‪ُ .‬أريد تهدئة الوخز الذي تقترفه قبعتي الشوكية بفروة رأسي ولكععن الحجععاب‬
‫الذي يغطي رأسي يخفف من وطأتها‪ .‬وكانت وزارة الخارجية السععرائيلية أبلغععت‬
‫"الوقف" بقدومي لكونه الجهة المسؤولة عن الموقع‪ .‬وكععانت الرسععالة‪ :‬ل تنّغصععوا‬
‫عليها الزيارة يا سادة يا كرام فهي واحدة منكم‪.‬‬
‫ليس تماما واحدة منهم‪.‬‬
‫يتفحصني موظف مربوع في "الوقف" بنظراته من قمة رأسععي الععى اخمععص قععدميّ‬
‫وينكر انععه تلقعى أي إشععار مععن العوزارة‪ .‬مرشععدي يؤكععد لععه نقعل الشععار‪ .‬رجعل‬
‫"الوقف" يدمدم في جهازه اللسلكي وفي غضععون دقععائق قليلععة يطععل أخ آخععر قععوي‬
‫البنيععة‪ .‬لععم أدرك فععي حينععه ‪ ،‬ولكععن التععأخير ل يمععت بصععلة الععى وصععول الشعععار‬
‫الرسمي أو عدمه‪ .‬فان اسمي إرشاد ُيطلق على الجنسععين ‪ ،‬وهععو أكععثر شععيوعا بيععن‬
‫الذكور منععه بيععن النععاث‪ .‬وعنععدما قععامت وزارة الخارجيععة بععإبلغ "الوقععف" عنععي‬
‫إفترض الشباب ‪ ،‬دون ريب ‪ ،‬انهم سوف يستقبلون رجل‪.‬‬
‫ولما لم يكن معي مرافق مسلم ‪ ،‬ما العمعل الن؟ ينتهعي الخعذ والعرد عنعدما يوافعق‬
‫ضابط من شرطة القععدس علععى مرافقععتي عععبر البوابععة‪ .‬ولكععن قبععل أن اطععأ الرض‬
‫القدس يجب تطبيق اجراء آخعر‪ .‬يعأتي موظعف معن "الوقعف" راكضعا وبيعده زنعار‬
‫يقول لي أن اتحزم به‪ .‬ولني ما زلت محافظععة علععى هععدوء اعصععابي أبععدأ بععالتلوي‬
‫محاولة دس الزنار ليلمس جلدي‪" .‬ل ‪ ،‬ل ‪ ،‬ل!"‪ .‬أنظُر الى أعلععى فععأرى اصععبعا‬
‫غليظا يهتز بعنف‪ .‬انه يريد الزنار فوق فستاني وليس تحته‪.‬‬
‫ربنا في العالي ‪ ،‬أهذه "عهدة عمر" تضرب من جديد! فععان ارتععداء الزنععانير فععوق‬
‫الملبعس شعرط كعان علعى أهعل الذمععة كافعة أن يلععتزموا بعه‪ .‬وأنععا بوصعفي مسعلمة‬
‫غربية ‪ ،‬أقرب الى القلية الدينية في حكم "الوقف"‪ .‬والمصيبة أني قد أكون يهودية‬

‫مدسوسة ولكن الرجح أني مجرد انسان متخلف‪.‬‬
‫ب نفسععا عميقععا وأهععز‬
‫ألِزُم لسععاني وأشعُد حجععابي اسععتعدادا للخضععات القادمععة واسععح ُ‬
‫جسمي ذات اليمين وذات اليسار لعلي أفلح في تمرير الزنعار العى معا فعوق وركعي‪.‬‬
‫يبقى المل يراودني ولكن صبري يعيل بعععد حيععن‪ .‬ومعن خلل مرافقعي أقععول للخ‬
‫الذي يبدو انه من المعجبين بمدرسة الزياء الفاشية أن الزنار لن يثبت على ملبسععي‪.‬‬
‫ب عابسا فُأريُد أن أرد عليه مزمجرة ‪" ،‬تكفل أنت بالمر يا هذا!"‪.‬‬
‫يقط ُ‬
‫يكتفي رجل الوقف بوضع الزنار تحت ملبسي )‪ .(13‬الفتيان المسععلمون الظرفععاء‬
‫ي بل حياء وأنا أتمعععج بتطيععر مععن ارتععداء هععذا الشععيء‪ .‬أحمعُد الع أنععي‬
‫يتطلعون عل ّ‬
‫ت أن ارتدي شيئا آخر تحت فستاني ذلك الصععباح عع سععروال قصععير مععن النععوع‬
‫قرر ُ‬
‫الذي يرتديه سائقو الدراجات الهوائية‪.‬‬
‫وإذ خّلفنا هذا الحعراج وراءنعا سعرنا أنعا ومرافقعي مخعترقين البوابعات‪ .‬كنعا نسعير‬
‫بخطى متعثرة لن الزنار كان يعيق مشععيتي‪ .‬وفيمععا كععان ضععابط الشععرطة يرافقنععي‬
‫طّعععم جولتنععا غيععر‬
‫حول المنصة القائمة في العراء ‪ ،‬الععتي هععي جبععل المعبععد ‪ ،‬كععان ُي َ‬
‫الرسمية بنتف من التاريخ السلمي‪ .‬كان ضابط الشرطة جنديا وهو يتععذكر الكععثير‬
‫مما تعلمه خلل الفعترة التربويعة اللزاميعة العتي أمضعاها فعي المدينعة القديمعة‪ .‬أمعا‬
‫ي أن اوجههعا العى "الوقعف"‪ .‬هعل تسعتطيع ان تقعول‬
‫أسعئلتي المحعّددة فقعد كعان علع ّ‬
‫"هيهات" بالعربية؟ فان رجل "الوقف" رفض حععتى التقععاط صععورة تذكاريععة معععي‬
‫للهل ناهيكم عن تبادل أطراف الحديث بيني وبينه‪ .‬يا للغرابة في أن يتطلب المععر‬
‫يهوديا لستقبالي هنا‪ .‬أو قعد يكعون ذلعك هعو الشعيء المناسعب تمامعا فعي ضعوء معا‬
‫نشترك به من لهوت وتاريخ يمتد قرونا مع جبل المعبد‪.‬‬
‫ي ثم‬
‫ت أخلع نعل ّ‬
‫مرافقي ضابط الشرطة قادني الى أبواب المسجد القصى‪ .‬وفيما كن ُ‬
‫أهم بتعديل الحجاب استعدادا للدخول يندفع شيخ مععن الحععائط الععذي كععان يتكععئ عليععه‬
‫ويسد طريقي‪ُ .‬نحاول أنا ومرافقي أن نؤكد له أني ُمزكاة ولكنععه امععا ل يفهمنععا أو ل‬
‫يصّدقنا‪ .‬نطلب استدعاء مسؤولي "الوقف"‪ .‬لعله الجانب البععوذي مععن شخصععيتي ‪،‬‬
‫ولكني لم اتوقع منهم أن يفعلعوا شعيئا ‪ ،‬ونتيجعة لعذلك لعم أشععر بخيبعة أمعل‪ .‬رفعض‬
‫ب ذلععك سععكون‬
‫رجال "الوقف" أن يؤكدوا للشيخ انهم فتحععوا البوابععات امععامي‪ .‬أعقع َ‬
‫مديد ل معنى له وقفنا خلله جميعا مجسّدين ما ينخر في جسععم امتنععا السععلمية مععن‬

‫انقسام‪.‬‬
‫شعَزرا ‪ ،‬بعالمقطع السعتهللي معن سعورة‬
‫ي َ‬
‫ثم يرميني جّدنا العجعوز وهعو ينظعر الع ّ‬
‫الفاتحة‪" :‬بإسم ال الرحمن الرحيم!" ثمة شيء في صرفه النحوي‪ .‬أهععو يمتحننععي‬
‫لتلوة العبارة التالية؟‬

‫أقذفه بالعبارة التالية مرددة "الحمد ل رب العالمين!"‬
‫فيردفني ‪" ،‬الرحمن الرحيم!"‬
‫سنوات من التعليم في المدرسة الدينية انتهت الى هعذا ‪ ،‬مطعاردة فعي سعورة الفاتحعة‬
‫مع عجوز خرف علععى جبععل المبعععد فععي القععدس‪ .‬أرُد ‪" ،‬مالععك يععوم الععدين"‪ .‬وبعععد‬
‫ي معا يكفعي لثبعات هويعتي السعلمية بحيعث‬
‫جولتين ُأخرييعن يغعدو واضعحا أن لعد ّ‬
‫سيكون حساب هذا العجوز عسيرا مع ال لعتراضه طريععق مسععلمة كععانت تمععارس‬
‫حقها في الصلة‪.‬‬
‫ي ونحععن داخععل‬
‫يرشدني الى داخل المسجد على مضض ع بشرط أخير‪ .‬يقول أن عل ّ‬
‫المسجد ‪ ،‬أن اترك كاميرتي لن تصوير أي مخلععوق لععه روح هععو ترويععج للوثنيععة‪.‬‬
‫ن كععانوا رواد‬
‫لحظة ياجماعة‪ .‬أو ليس المسلمون ‪ ،‬في عصععر السععلم الععذهبي ‪َ ،‬م ع ْ‬
‫التصوير بععالجهزة البصععرية؟ ألععم يكععن لختراعععاتهم تععأثير فععي تطععوير التصععوير‬
‫حي الفكرة جانبا ‪ ،‬فالعقل ُيملععي أن أصععون‬
‫الفوتوغرافي إبان القرن التاسع عشر؟ ُأن ّ‬
‫لساني وأضع كاميرتي في يد مرافقي‪.‬‬
‫العالم الذي في داخل المسجد القصى يختلف اختلفععا ملحوظععا عععن الكععون المَتقعّرن‬
‫حَرم للجنسين معععا وليععس هنععاك جععدار أصععم‬
‫الذي يعيش فيه ذلك الشيخ العجوز‪ .‬فال َ‬
‫ظ أن امرأة واحدة تجلس على السجادة المحاكة بإناقة‬
‫يفصل الرجال عن النساء‪ .‬الح ُ‬
‫وأنها ُتبقي مسافة بينها وبين الرجععال المتنععاثرين داخعل الحعرم‪ .‬ولكنهععا علععى القععل‬
‫سِكينة فيما البعض الخععر يجثمععون‬
‫موجودة هناك ‪ ،‬بينهم‪ .‬بعض الرجال يبدون في َ‬

‫عند مداخل مصممة تصميما رائعا أو يتمددون على الرض وقععد اسععتنزفت حععرارة‬
‫الظهيرة قواهم‪ .‬لهذا السبب ‪ ،‬من بين أسباب اخرى ‪ ،‬ل أشعر أن احدا يراقبنععي فععي‬
‫جولتي‪.‬‬
‫صععب نفسععه بنفسععه سععلطًة يراقبنععي‪ .‬ولكنععي موضععع‬
‫نن ّ‬
‫تصععويب‪ :‬ل أشعععر أن َم ع ْ‬
‫استطلع‪ .‬ففي الركن البعيد يتضاحك جمع من الصبيان على هذه المرأة التي تدعك‬
‫العمدة البديعة وتدير رأسها متلفتًة هنا وهناك‪ .‬معّلم الصبيان ُيسكتهم برفق‪ُ .‬أشععير‬
‫ت أبحث عن المتععاعب‪ .‬يبتسععم ويحيينععي بالعربيععة‬
‫الى المعلم بحذر غير واثقة إن كن ُ‬
‫متحول الى النجليزية عندما يدرك أنها اللغة التي أتكلمها‪.‬‬
‫ت؟"‬
‫"من أين أن ِ‬
‫"من تورنتو"‪.‬‬
‫ت هععي إذًا‪ .‬نععععم ‪ ،‬نحعععن بانتظععارك"‪ ) .‬وعليعععه فععان وزارة الخارجيععة‬
‫"آه ‪ ،‬أنعع ِ‬
‫السرائيلية تكون حقا أبلغت "الوقف" بمجيئي! ومن هنا المعلومة عن وجععود اجنععدة‬
‫سياسية وراء المماطلت التي واجهُتها عند البوابات‪( .‬‬
‫"جيد ‪ ،‬أنا مسرورة لني لم ُأفاجئ احدا"‪ .‬أغتنُم حرارة الود الواضح بيننا‪.‬‬
‫"هل تسمح لي بالتقاط صورة لك ولتلميذك يا سيدي؟ سيعني ذلك الكثير عندي"‪.‬‬
‫ُيجيب ‪" ،‬ل ضير في ذلك"‪.‬‬
‫آها! ليس الكل يتفقون مع شيخنا على ان تصوير المخلوقات فوتوغرافيا هعو بمثابعة‬
‫عبادتها‪ .‬وإذا امتنع استاذ في تدريس القرآن ‪ ،‬علعى الخعص ‪ ،‬عععن اخععتزال النعص‬
‫المقدس الى مثل هعذه الترهعات المَبّلعدة فلععل هنعاك تعأويلت متعععددة حعتى فعي هعذا‬

‫المعقل من معاقل العمل الفلسطيني‪.‬‬
‫ت لععم أزل‬
‫ي أن التقطها )‪ .(14‬وإذ كن ُ‬
‫حاليا ‪ ،‬عندي صورة صف مدرسي كامل عل ّ‬
‫ت انتبععاه مرافقععي خلسععة ثععم اسععترجع‬
‫مزّنععرة ‪ُ ،‬أغعادُر المسععجد بخطعى متعععثرة والفع ُ‬
‫الكاميرا وُأنّفذ فعلتي القذرة‪ .‬وفيما أنا ُأعّبر عن شكري للمعلم وتلميذه شععيء يلفععت‬
‫طبعععت عليععه كتابععة بالعبريععة‪.‬‬
‫نظري‪ :‬احد التلميذ في درس القرآن يرتدي قميصا ُ‬
‫ت نظعرة ثانيعة‪ .‬أمعا فعي الموقعع العذي‬
‫ولو صادفني ذلك في أي مكان آخعر لمعا ألقيع ُ‬
‫ت النظر مرتين‪.‬‬
‫اندلعت منه النتفاضة فصدقوني عندما أقول أني أمعن ُ‬
‫ت غالبية النساء والطفال ُيكملععون صععلتهم‪.‬‬
‫محطتي التالية قبة الصخرة حيث وجد ُ‬
‫ت أن داخل الجامع يفتقد الى اللون المنعش للمسجد القصى‪ .‬لعل بالمكان‬
‫كما وجد ُ‬
‫عزو العتمة الطاغية الى الضواء المسلطة على القبة في وسط الجععامع ‪ ،‬فيبععدو كععل‬
‫ب معن نقطعة الجعذب الرئيسعية‪ .‬فعان سعطح‬
‫شيء ما عداها مظلمعا بالمقارنعة‪ .‬أقعتر ُ‬
‫الصخرة المسّور بسياج خشبي مرتفع ‪ ،‬بالكاد يستطيع المرء أن يراه إذا كان قصععير‬
‫القامة‪ .‬لذا ابحث عن شيء آخر مثير للهتمام ‪ ،‬ويتضح ان هذا الشيء هو صراحة‬
‫امرأة في الجامع‪.‬‬
‫كانت المرأة مديرة مدرسة تعيش في نيو جرسي ‪ُ ،‬ولدت في القدس وهي كععثيرا مععا‬
‫تعود لزيارة شقيقتها‪ .‬وخلل حديثنا تعلم المديرة أني أعمل في التلفزيون وبودي ان‬
‫ك أن تشعّغلي اشخاصععا مععن‬
‫اعود الى هنا لنتاج مسلسل‪ .‬توسلت بي قائلة ‪" ،‬أرجععو ِ‬
‫ك‪ .‬وإذا كانوا ل يعرفون شيئا عن كاميرا الفيععديو‬
‫مخيمنا ] مخيم اللجئين [ لمساعدِت ِ‬
‫ك تعليمهم"‪.‬‬
‫أو الميكروفونات فان بإمكان ِ‬
‫أقول مازحعة أن النتعاج التلفزيعوني مثعل السياسعة السعرائيلية الفلسعطينية عع عمليعة‬
‫معقدة الى حد اللمعقول من أجععل نتيجععة بسععيطة بقععدر معقععول‪ .‬ل تفهععم النكتععة لن‬
‫الزمة القائمة كانت تسعتحوذ علعى كععل اهتمامهعا‪" .‬أهلنعا مسععتميتون‪ .‬ليسعت هنعاك‬
‫فرص عمل ‪ ،‬ليس هناك عمل منذ زمن طويل"‪.‬‬
‫أرّد قائلة ‪ " ،‬ولكن ماذا عن كل المساعدات الخارجية التي تتلقاها السلطة الفلسععطينية‬
‫ف نفسي الشععارة الععى المععوال الضععافية الععتي تقععدمها وكالععة‬
‫من الغرب؟" ول أكل ُ‬

‫الغوث الدولية للجئين الفلسطينيين على امتداد ثلثة أجيال منهم)‪" .(15‬اننععا نتكلععم‬
‫عععن ملييععن الععدولرات الععتي يمكععن أن ُتسععتخَدم لبنععاء المختععبرات والمستشععفيات‬
‫والمدارس والمناطق التجارية‪ .‬لماذا ما زالت لديكم مخيمععات لجئيععن؟ أيععن تععذهب‬
‫كل المساعدات؟"‬
‫"ل أعرف أين تذهب كلها ولكن بعضها‪ "....‬ثم تقعوم بحركععة مععن يععدها كأنهععا تععدس‬
‫نقودا في جيبها‪.‬‬
‫"الفساد؟"‪.‬‬
‫"انظري هناك" ‪ ،‬قالت في دمدمة مشيرة الى عمعود صعّدعته الشعقوق‪" .‬ليعس لعدى‬
‫المسلمين حتى المال لصيانة هذا المكان الجميل"‪.‬‬
‫ت بنبرة لذعة بعض الشيء‪" .‬هل لننا ل نملك المععال أم لنععه‬
‫"انتظري دقيقة" ‪ ،‬قل ُ‬
‫ليس لدينا القيادة التي تستخدم المال حيث ينبغي ان تستخدمه؟"‬
‫"أل يعلم"‪ .‬في الحقيقة ان الجواب يععأتي مععع جملتهععا التاليععة‪" .‬البعععض يقععول ‪" ،‬ل‬
‫تقلقي ما دام المسجد يبدو قويا ومتينععا مععن الخععارج"‪ .‬فهععم ل يهتمععون إل بالمظععاهر‬
‫الرمزية ل بالبشر"‪.‬‬
‫مرت فترة العصر وعندي محطة اخرى قبل موعد توجهي الى مأدبة عشاء‪ .‬التقععطُ‬
‫صورا فوتوغرافية على عجل ع لنساء ‪ ،‬للعمود ‪ ،‬لطفال ‪ ،‬للصخرة ع ثم ُأغادُر وأنععا‬
‫أشعر مقيدًة باحساس بالظلم الداخلي كما يقيدني ذلك الزّنار اللعين )‪ُ .(16‬يس عّلمني‬
‫مرافقي عند البوابة التي بدأ منها كل شيء‪ .‬هععذه المععرة أسععير بخطععى متثاقلععة وراء‬
‫مبنى صغير مكعب الشكل للتخلص من الحزام الذي ينهش في لحمععي‪ .‬سععيكون مععن‬
‫دواي غبطتي أن اعيده الى الوقف‪ .‬ما لن امنحهم اياه هو فرصة اخرى لتوجيه تلععك‬
‫النظرات الخبيثة صوبي‪.‬‬

‫ك تمامععا أن المععرأة اليهوديععة تخععوض‬
‫ل أحععد يضععايقني علععى الحععائط الغربععي‪ .‬أدر ُ‬
‫معاركها الخاصة للصلة على قدم المساواة مع الرجل‪ .‬بل أنها حتى نقلت نضالتها‬
‫ي أو يأمرني بارتداء قطعععة قمععاش هععي‬
‫الى ساحة القضاء‪ .‬ومع ذلك ل أحد ينظر ال ّ‬
‫معادل صناعة النسيج للشريط اللصق ‪ ،‬أو يخوض مواجهة باليات والسور معي‪.‬‬
‫إن تسارع ضربات القلب بتأثير المشاعر الغامرة هو كل ما يبعث على الرهبة‪.‬‬
‫الحععائط الغربععي هععو الواجهععة الحجريععة المحشععوة شعقوقها الععتي ل ُتعععد ول ُتحصععى‬
‫بقصاصات ورقية ُكتبت عليها صلوات يهود من سائر انحاء العععالم‪ .‬فهععم يتوافععدون‬
‫لمواجهة الحائط لنه ‪ ،‬بحسب الديانة اليهودية ‪ ،‬كل ما تبقى من المعبد المحلي الععذي‬
‫كان قائمععا ذات يععوم حيعث تنتصععب الن قبععة الصععخرة ‪ ،‬علعى جبععل المعبععد ‪ .‬وكعان‬
‫سليمان ‪ ،‬نجل الملك العبراني داود ‪ ،‬أنشأ المعبد ليكون مركز القرابين التي كان بني‬
‫اسرائيل يقدمونها ل‪ .‬وقام البابليون بتعدمير ذلعك المعبعد "الول" فعمععد اليهعود العى‬
‫بناء معبدهم "الثاني" في حوالي عام ‪ 515‬قبل الميلد‪ .‬وفي عام ‪ 70‬ميلدي سبى‬
‫الرومان مدينة القدس وهدموا المعبد الثععاني وطععردوا اليهععود مععن مملكتهععم‪ .‬وطيلععة‬
‫قععرون تععرك المسععيحيون جبععل المعبععد يتععداعى ليكععون شععاهدا علععى سععقوط الديانععة‬
‫اليهوديعة‪ .‬ولكعن ‪ ،‬كمعا تعرفعون ‪ ،‬وقععت المدينعة المقدسعة فعي نهايعة المطعاف بيععد‬
‫المسلمين فبادروا الى تجديد جبل المعبد بوضع بصمات اسلمية عليه ع اول المسجد‬
‫القصى ثم قبة الصخرة‪ .‬ورغم ان المسلمين اعادوا فتح القععدس لليهععود فعان المعبععد‬
‫الثاني بقي خربا ولم يقم المسلمون قط بترميمه‪ .‬وعند اليهود الرثوذكسيين فان هذا‬
‫هو ما ينبغي أن يكون‪ .‬ذلك أن اعادة بناء المعبد هي مهمة المخّلص الذي مععا زالععوا‬
‫ينتظرون مجيئه‪ .‬والى أن يأتي ذلعك اليعوم يقعوم الحعائط الغربعي بعدور النعواة العتي‬
‫تلتف حولها الطائفة اليهودية ع عامل تذكير ل سطح له ‪ ،‬بالماضي والمستقبل والقوة‬
‫والتواضع‪.‬‬
‫أصل الى هنععاك فععي وقععت قصععير نوعععا مععا لن الحععائط لصععيق بععالحي المسععلم مععن‬
‫القدس‪ .‬في البداية يدهشني وجود العتماد المتبادل بين اليهود والمسلمين حععتى فععي‬
‫تصميم جبل المعبد‪ .‬لحقا ‪ ،‬أقع على مقالة صحافية تسجل مععا يسععببه هععذا العتمععاد‬
‫المتبادل من صداع لليهود الذين عليهم أن يتوسلوا بععالوقف لصععلح الثغععرات الععتي‬
‫يتسرب منها الماء في الحائط الغربي )‪ .(17‬فمن أجل السلم ‪ ،‬كما ترون ‪ ،‬منحت‬
‫اسرائيل للمسلمين نصيب السد من السلطة على صيانة جبل المعبد‪ .‬ونحن ل نتكلم‬
‫عن السيادة وانما عن السيطرة الدارية‪ .‬وما يشكل مصدر خطر علععى اسععرائيل ان‬
‫سيطرة المسلمين تصل الى الحائط الغربي وتشمل كععل مععا وراءه عمليععا‪ .‬وكمععا فععي‬
‫حالة العمود المتضرر في قبة الصخرة فل يمكن القعاء اللعوم ععن هعذا الجعرح علعى‬

‫الحتلل السرائيلي‪.‬‬
‫استعير قلما واكتب رجاء الى ال ثم اشق طريقي في الزحام للقتراب مععن الحععائط‪.‬‬
‫وإذ امضي بعض الوقت في البحث عن شق غير مستعَمل يسععتقبل تضععرعاتي أدر ُ‬
‫ك‬
‫أني اسد الطريق على اليهود المنتظرين ورائي‪ .‬مع ذلععك ل أشعععر أنعي متطفلععة بععل‬
‫ن هعي‬
‫ف َمع ْ‬
‫أشعر كأني بين أهلعي ‪ ،‬وبمشعاعر اشعد حعدة معن أي وقعت مضعى أععر ُ‬
‫عائلتي‪.‬‬
‫قولوا أني عاطفية ولكن افهموا هذا القدر‪ :‬عندما اقول "عائلععة" فععان الصععورة الععتي‬
‫تحضرني ليست صورة النبي محمد أو حتى ابراهيم بل صورة طفل رمتني الصدفة‬
‫في طريقه ع في الحقيقة هو الذي رمته الصدفة في طريقي ع في وقت سابق من ذلععك‬
‫اليوم‪ .‬فحين كنا في طريقنا الععى قبععة الصععخرة قععادني مرشععدي عععبر الحععي السععكني‬
‫حفععر مععن الحجععر ‪،‬‬
‫اليهودي في المدينة القديمة‪ .‬دخلنا مكانا للتجمع شععديد الرطوبععة ُ‬
‫ترّدد جدرانه صيحات أطفال‪ .‬قال مرشدي أن هعذه روضعة اطفعال تشععر المهععات‬
‫اليهوديات الرثوذكسععيات بالطمئنععان علعى اطفععالهن فيهععا وخاصععة بعععد "يشععيفا" )‬
‫المدرسة الدينية (‪ .‬وبعععد لحظععات كععان صععبي بالقلنسععوة التقليديععة وخصععلت شعععر‬
‫مجّعدة تتععدلى مععن صععدغيه وخيععوط وشععاحه الخععاص بالصععلة تععبرز فععوق سععرواله‬
‫السود الفضفاض ‪ ،‬اسععتدار عنععد الزاويعة واصعطدم بعي )‪ .(18‬كعان يقعود عجلععة‬
‫فضية أنيقة ع مثال آخر على مجتمع يتقدم مدفوعا بمفارقاته‪ .‬فإذا كان ل يتعيععن حععتى‬
‫صيين اليهود أن يعزلوا انفسهم عن الحداثة فكم من الفرص الوسع للختيار‬
‫على الن ّ‬
‫ودمج العواطف يتمتع بها اسرائيليو التجاه السائد؟‬
‫ت حماسعتي لهعذا المعر امعام صعديقة اسعرائيلية علمانيعة روت لعي قصعة‬
‫حيعن ابعدي ُ‬
‫شخصععية‪ .‬فععان ازابيععل كيرشععنر بعععدما ترعرعععت فععي بريطانيععا بعيععدا عععن تراثهععا‬
‫اليهودي ‪ ،‬انفتحت علعى كعل مغعامرة يمكعن تصعورها لعدى الوصعول العى اسعرائيل‬
‫مراهقة‪ .‬وهكذا "التقطها" عنععد الحععائط الغربععي يهععودي ارثوذكسععي عععرض عليهععا‬
‫الدراسة مجانا في المدرسة الدينية‪ .‬قد يبدو العرض مريبا للشخصيات الحذرة ولكن‬
‫ازابيل كانت من طينة اخرى ل تعععرف الخععوف‪ .‬أخععبرتني فععي مطعععم ايطععالي فععي‬
‫القدس ‪" ،‬كان الجو عظيما‪ .‬الناس كرماء وصادقون وكانوا يشجعونني على طععرح‬
‫السئلة"‪ .‬كانوا يحضونني ‪" ،‬اسعتمري فعي طعرح السعئلة"‪ .‬وفعي النهايعة لعم يعععد‬
‫ت أنعي‬
‫بإمكانهم الجابعة ععن اسعئلتي فأرسععلوني العى حاخعام‪ .‬وبعععد اسععبوعين قععرر ُ‬
‫ت ما تريد المدرسة الدينية توصيله فتركُتهععا الععى شععيء آخععر‪ .‬كععانت تجربععة‬
‫استوعب ُ‬

‫رائعة‪ .‬ل شيء يوحي بوجود مخطط شرير بععالمرة" )‪ .(19‬اليععوم تحظععى ازابيععل‬
‫باعتراف الجمهور بكونها نجما صحافيا صاعدا في موقعهععا مراسععلًة متقدمعًة لمجلععة‬
‫ذي جيروسليم ريبورت‬
‫‪. The Jerusalem Report‬‬
‫ُأقّدر أنه ليس كل من تعّلم في المدرسة الدينية "يشيفا" يرتقي الععى مسععتوى ازابيععل‪.‬‬
‫جيم ليدرمان ‪ Jim Lederman‬وهو أقدم مراسلي اسرائيل في الخععارج ‪ ،‬يضععيف‬
‫منظورا حيويا الى المسألة‪ .‬فهععو يكتععب ان "الحاخامععات الرثوذكسععيين المتطرفيععن‬
‫حّرموا على اتباعهم استخدام النترنت بسبب ما قد يتعلمونه منها‪ .‬ووافقععوا مععؤخرا‬
‫جدا على فتح ما سموه جامعة‪ .‬ولكنهم‪....‬حّرموا على وجه التحديععد دراسععة التاريععخ‬
‫والدب والعلوم التي تتعامل مع نظرية النشوء والرتقاء مثععل البيولوجيععا والفيزيععاء‬
‫الفلكية ‪ ،‬والفلسفة" )‪ .(20‬وسأمضي أبعد على جبهة المنظور هذه‪ .‬فالضغط الذي‬
‫ب انععه جععزء مععن‬
‫ُيماَرس من أجل المتثال سيؤكد نفسه دائما في كععل مكععان‪ .‬وأحسع ُ‬
‫الوضع البشري‪ .‬ما تفعله اسرائيل على نحععو مغعاير بوصعفها دولعة هععو الععذي ينععال‬
‫احترامي‪ .‬إذ تمنح اسرائيل المواطنين موافقتها علععى التحععري وتكععديس الخععبرات ‪،‬‬
‫ت أنعا عنععد الحعائط الغربععي‪ .‬هنععا يمكععن لفتععاة مراهقععة أن تفكعر فععي تععرك‬
‫مثلما فعلع ُ‬
‫المدرسة الدينية "يشيفا" من دون وصمة‪ .‬وهنا ‪ ،‬ايضعا ‪ ،‬يمكععن لصعبي معن اليهعود‬
‫الرثوذكسيين المتزمتين ان يلهو على رمز من رموز النزعة الستهلكية المععأخوذة‬
‫بالصرعات الجديدة‪ .‬هنا ‪ ،‬إذًا ‪ ،‬يشهد الشخاص طاقاتهم تتبدى في عدة أشياء دفعة‬
‫واحدة بما يعكس تعدد صور ال ذاته‪.‬‬
‫زيارة المناطق الفلسطينية قائمة! حسنا ‪ ،‬منطقة واحدة منها على أية حال ع ع الضععفة‬
‫الغربيععة‪ .‬علععى الفطععور نسععتمع الععى إيجععاز مععن دبلوماسععي يعمععل مععع الفلسععطينيين‬
‫مباشرة‪ .‬فهو يؤمن بهم ‪ ،‬ويقول ‪" ،‬أن هذا شعب قادر ‪ ،‬لو ُترك لحاله ‪ ،‬علععى حكععم‬
‫نفسه"‪ .‬ولكن "تركهم لحالهم" يعني أكثر من انهاء الحتلل السرائيلي‪ .‬وهو يّلمح‬
‫الى انه يعني الستعاضة عن حكم عرفات المتسلط بحكومععة تهتععم بمععا يريععده شعععبها‬
‫مهما تكن مرارته على القضية الوطنية‪ .‬ويكشف الدبلوماسي فيما نتكّوم نحن داخععل‬
‫سيارته المضادة للرصاص ‪" ،‬ان الفلسطينيين تعلموا الكثير من اسرائيل ‪ ،‬وهم مععن‬
‫نواح عديدة يريدون مداناة السرائيليين‪ .‬وذات مرة قال لي سائقي‪" :‬ما نحتاج اليععه‬
‫هنا هو سيادة القانون مثلما موجود عندهم في اسرائيل"" )‪ .(21‬الرأي العععام يععردد‬
‫موقفه هذا‪ .‬وبحسب خليل شقاقي الذي يدير مؤسسة لسععتطلع الععرأي العععام فععانه ‪،‬‬
‫" عندما ُيسأل الفلسطينيون أي ديمقراطية يعجبعون بهعا أكعثر ويريعدونها لهعم ‪ ،‬تعأتي‬

‫الديمقراطية السرائيلية بالمرتبة الولى حتى هذا اليوم"‪.‬‬
‫يبدو ان صاحبنا الدبلوماسي يشعر انه قال أكثر مما ينبغي‪ .‬وإذ كان عصبيا بمزاجه‬
‫ومتكتما بحكم إععداده المهنعي ‪ ،‬يلعتزم جعانب الصعمت خلل الرحلعة العتي تسعتغرق‬
‫نصف ساعة الى رام ال‪ .‬ول يعني ذلك عدم وجود موضوع للنقاش‪ .‬فبعد عبورنععا‬
‫أول نقطة تفتيش نتوقعف عنععد اشعارة معرور‪ .‬وعلعى كتعف الطريعق تنتصعب لوحعة‬
‫اعلن ضخمة تغطيهععا صعور أطفعال رضعع‪ .‬وُكتععب شعععار مععن نععوع مععا بحعروف‬
‫ب من الدبلوماسعي العذي تعولى بنفسععه قيعادة السععيارة هعذا الصعباح ‪ ،‬أن‬
‫عربية‪ .‬أطل ُ‬
‫يترجم لي كلمات الشعار‪ .‬يتظاهر بأنه لم يسمع ثععم يتظععاهر بععأنه ل يععرى ‪ ،‬وأخيععرا‬
‫يشرئب بعنقه "للقاء نظرة أفضل" ولكن اشارة المرور تتغير عندذاك فننطلق بعيدا‬
‫في سيارتنا‪ .‬هذه لن تكون عملية التهرب الوحيدة في ذلك اليوم‪.‬‬
‫جئنا الى رام ال في يوم رفع فيعه الجيعش السعرائيلي حظعر التجععول ليتمكعن طلب‬
‫المدارس الثانونية من انهاء امتحاناتهم‪ .‬الشوارع تعج بالمتبضععين العذين يتسعابقون‬
‫مع الزمن لشراء ما يكفي مدة اسبوع من التموينات‪ .‬عربة يجرها حصان تقف بيععن‬
‫سععيارة جععاغوار قديمععة وسععيارة آودي جديععدة‪ .‬اليافطععات المعلقععة علععى مواقععع بنععاء‬
‫مختلفة تشبه الكواخ تقول ‪" ،‬من تمويل المفوضية الوروبية"‪ .‬انها ابنيععة متداعيععة‬
‫جَهُتنععا تقععع‬
‫سدت منافذها باللواح‪ .‬ندخل طريقا جانبيا موحل َو ْ‬
‫وفي بعض الحالت ُ‬
‫في نهايته ‪ ،‬وهي بعثة دبلوماسية‪ .‬انها معن الخعارج بل هويعة عمليعا ‪ ،‬فعي حيعن ان‬
‫الحركة في الداخل تعاني من فقر الدم‪.‬‬
‫لكن احساسا بالترقب ينتابني رغم ذلك‪ .‬مععن بيععن الناشععطين الفلسععطينيين الععذين كنععا‬
‫هناك لملقاتهم رجاء شهادة ‪ ،‬وهو كاتب ومحام ومؤسس منظمعة "الحعق" المسعتقلة‬
‫ت أن يكون حاضرا لنه ‪ ،‬مما ُنشر على أقل تقدير ‪ ،‬أكثر مععن‬
‫لحقوق النسان‪ .‬طلب ُ‬
‫اصبع يعمل بالبطارية لتوجيه التهععام الععى "الخععر"‪ .‬علععى الععورق ينضععح اسععلوب‬
‫شهادة بعالظلل العتي تمعوه مععاني الكلمعات‪ .‬آمعل بعأن احعادثه ععن كتعابه الجديعد ‪،‬‬
‫"غرباء في الدار‪" :‬بلعوغ مرحلعة النضعج فعي فلسعطين المحتلعة" ‪Strangers in‬‬
‫‪the House: Coming of Age in Occupied Palestine‬‬
‫يحوي الكتاب صورة شخصية لوالده عزيز ‪ ،‬الذي كان أول فلسطيني مرمععوق يقبععل‬
‫بوجود اسرائيل ويتقدم بحعل يقعوم علعى انشعاء دولعتين‪ .‬وبحسعب شعهادة فعان أزلم‬
‫عرفععات ردوا علععى عزيععز بنعتععه "متعاونععا حقيععرا" فععي الذاعععة العربيععة‪ .‬وأفععتى‬

‫الصوت المتهدج ‪" ،‬أنك ستدفع ثمععن خيانتععك حيععث سععنقوم بتصعفيتك وإسععكاتك الععى‬
‫البد ونجعل منك عبرة للخرين" )‪ .(22‬نقابة المحامين الفلسطينيين منعت عزيععز‬
‫ب أن نشععر اسععمه‬
‫من ممارسة المهنة‪ .‬وبعد سنوات ُقتل في ظروف غامضة‪ .‬أحس ع ُ‬
‫في مثل هذا الكتاب الجرئ يشير الى استعداد شهادة للخوض أعمق في الحديث عععن‬
‫هذه العقبات ذات الصنع المحلي في طريق السلم‪.‬‬
‫لم يكن شهادة داخل المبنى عنععد وصععولنا ولكعن اثنيععن مععن الناشعطين الخريععن كانعا‬
‫هناك‪ .‬الول ‪ ،‬الععدكتور علععي جربععاوي ‪ ،‬وهععو عععالم سياسععي ‪ ،‬ل يخععرج ابععدا عععن‬
‫"النص"‪ .‬وبعد القععاء محاضععرة مطولععة فععي التاريععخ يسععتدرجنا بتعليععل مععن صععميم‬
‫القلب‪" .‬دعونا ل نضعحك علعى انفسععنا‪ .‬إذ ليعس هنعاك شعيء اسععمه احتلل حميععد‪.‬‬
‫فالحتلل يعني ان مصعيرك لعم يعععد بيععدك‪ .‬وقعد شعاهدتم علعى نقعاط التفعتيش العتي‬
‫مررتم بها أننا ل نستطيع التنقل"‪.‬‬
‫صععحافي يقععول ‪ ،‬اوقفععوا التفجيععرات النتحاريععة ‪ ،‬وسععتعود حريععة التنقععل للجميععع‪.‬‬
‫الدكتور جرباوي يشك في ان الفلسطينيين كانت عندهم حرية تنّقل ُيعتععد بهععا قبععل ان‬
‫يتفشى وباء التفجيرات‪ُ .‬يخرج بطاقة خضراء من جيب الصدر‪" .‬احمل هععذه معععي‬
‫اينما أذهب‪ .‬في مدينة مغايرة تكون بلون مختلف‪ .‬انه ابارتهايععد ) فصععل عنصععري‬
‫(" )‪ .(23‬يعترض آخر متسائل ‪ ،‬لماذا إذًا انسحب عرفات في صععيف عععام ‪2000‬‬
‫معن أفضعل فرصعة ُأتيحعت علعى الطلق لقامعة دولعة مسعتقلة عع فعي خطعة ُأععدت‬
‫بوساطة الرئيس الميركي بيل كلنتون لتلبية القسم العظم من مطععالب الفلسععطينيين؟‬
‫الدكتور جرباوي يشجب المشروع بوصفه خديعة ُيراد بهعا احيعاء البانتوسعتانات أو‬
‫المستعمرات شبه المستقلة الععتي كعانت سعائدة فعي جنععوب افريقيعا فعي حقبععة الفصعل‬
‫العنصري‪ .‬نتساءل لماذا لم يتقعدم عرفعات ‪ ،‬علعى افعتراض ان هعذه صعحيح ‪ ،‬بعأي‬
‫مقترح مقابل؟ لماذا رفض العملية بكل بساطة وحرم شعبه مععن امكانيععة السععتمرار‬
‫في المفاوضات؟‬
‫في غمرة نقاش كان مثقل بعوامل التوتر يدخل رجععاء شععهادة الغرفععة علععى اطععراف‬
‫اصابعه‪ .‬يبقى صامتا بل يكاد يكععون متجهمععا بععانزوائه خععارج دائرة الضععوء‪ .‬عبععد‬
‫المالك الجابر ‪ ،‬الناشط الذي كعان جالسعا بجعانب العدكتور جربعاوي طعوال العوقت ‪،‬‬
‫يتكلععم للتوثععق مععن أن موضععوعة الفصععل العنصععري ل تختفععي فععي حمععأة التراشععق‬
‫بالتحععديات‪ " .‬زوجععتي تحمععل بطاقععة هويععة مقدسععية وعنععدما أنجبععت ابنتنععا داخععل‬
‫اسرائيل‪ "....‬ويسهب في وصف الشععكليات البيروقراطيععة فعي معاملععة التقععدم بطلعب‬

‫شمول مولودته الجديدة بالضمان الصععحي ‪ ،‬وكععانت العععبرة مععن قصععته ان ظععروف‬
‫الفصل العنصري تجثم على صدور الفلسطينيين في عموم اسرائيل وليس مجرد في‬
‫الضفة الغربية وقطاع غزة‪ .‬وهو يقول ‪" ،‬نحن من سكان القدس وندفع كل ما علينا‬
‫من ضرائب ولكن هناك أساليب لحرماننا من حقوقنا على أساس عرقي" )‪.(24‬‬
‫انه على حق‪ .‬فأن يكون النظام ديمقراطيا ل يمنع ذلك أي دولععة مععن وضععع أقلياتهععا‬
‫في موقع المستضَعف‪ .‬انظروا ‪ ،‬على سبيل المثعال ‪ ،‬كيعف ان ععدد ضعباط التجنيععد‬
‫الذين يزورون المدارس الثانوية الميركية حيث توجد نسبة عالية مععن الطلب ذوي‬
‫الصععل اللتينععي ) النععاطقين بالسععبانية ( يزيععد مععرات مضععاعفة علععى عععدد ممثلععي‬
‫الكليات الذي يأتون لترشيح الطلب الععذين يمكععن أن يواصععلوا دراسععاتهم العليععا بعععد‬
‫الثانوية‪ .‬واسعرائيل ايضعا ليسعت غريبعة علعى ممارسعة العنصعرية ‪ ،‬كمعا سعتنبري‬
‫صحيفة هآرتس لتكون سّباقة الى نشر ذلك‪ .‬ولكن بعد ثلثة أشععهر مععن الجععراءات‬
‫الروتينيععة المرهقععة أفلججح الجععابر وزوجتععه فععي تسععجيل ابنتهمععا فععي دائرة التععأمين‬
‫صودرت حقوقهم في نهاية المطاف؟ ان هذا ليس بحثا بالمجهر عععن‬
‫الصحي‪ .‬فهل ُ‬
‫مبررات للوضع ‪ ،‬ليس عندما تكون الحكومة تحت طائلععة التهععام بممارسععة الفصععل‬
‫العنصري‪.‬‬
‫ي اسئلة أكثر آنية‪ .‬فان اثنين من الفلسطينيين الثلثة قّدموا وجهععات نظرهععم‬
‫ولكن لد ّ‬
‫على النحو المطلوب فهل سيفعل ثالثهم الشيء نفسه؟ أم أننا سوف نسمع شععيئا مععا عع‬
‫أي شيء ع يتناول كيععف ان الثنائيععات الحديععة مععن قبيععل "نحععن فععي مواجهتعع"هععم" ‪،‬‬
‫اليهودي ضد العربععي" ‪ ،‬تمسععخ الشعععبين علعى السعواء؟ كععل النظععار تتجععه صععوب‬
‫ت هاتفة له مع نفسي‪.‬‬
‫ت يا هذا!" ‪ ،‬قل ُ‬
‫شهادة‪ .‬وبخجل ُيخرج شهادة كتابه‪" .‬أحسن َ‬
‫ن شهادة ‪" ،‬صفحة ‪ "173‬ثم بدأ القععراءة‪" .‬ان اليععديولوجيا والبلععدوزرات همععا‬
‫أعَل َ‬
‫بلء هذه الرض‪ .‬فالولى توحي والثاني تجعل ممكنا في يوم واحد ما كعان يتطلعب‬
‫انجازه عشرة رجال وشععهرا كععامل" )‪ .(25‬يسععتخدم شععهادة الععدقائق التاليععة لتلوة‬
‫مقطع عن التكنولوجيا ع والجندة ع التي تملكها اسرائيل لتشريد الفلسععطينيين‪ .‬ولنععه‬
‫ظ أن‬
‫قرأ كتابه مرتين من قبل وكان عمليا يستظهر الفقرات الرئيسية فيه ‪ ،‬فاني الحعع ُ‬
‫شهادة ‪ ،‬في هذا الوضع ‪ ،‬يتوقف قبل أن يصل الى باب هععام مععن الكتععاب‪ .‬انععه بععاب‬
‫يقول فيه والده ان الحل الممكععن للقضععية الفلسععطينية يتعيععن أن يتحقععق بالتفععاوض ل‬
‫بالقنابل‪ .‬وإذا اردنا القتباس بدقة فانه يقول "ان مبادرة سياسععية" هععي وحععدها الععتي‬
‫ستتكلل بالنجاح ‪" ،‬وفي وقت سريع قبل أن ل تكون هنععاك أرض تسععتحق الععذكر" )‬

‫‪ .(26‬مبادرة سياسية وفي وقت سريع‪ :‬تماما ما ُأتيحت لعرفات فرصة العمععل مععن‬
‫أجله ولم يعمل‪.‬‬
‫تذهلني النهاية التي يخلص اليها شهادة‪ .‬ولكني أعععرف مععا فيععه الكفايععة عععن النهايععة‬
‫التي يؤول اليها هذا المقطع تحديدا لني أفهم لماذا يمارس الرقابة الذاتية علعى نفسعه‬
‫أمام اثنين من مواطنيه ‪ ،‬مثقف صلب في الحوال العتيادية ‪ .‬وهو يكتب في مكان‬
‫ن يحعالفهم التوفيععق‬
‫آخر من كتععابه أن فعي فلسععطين "يتععآمر المجتمععع علعى تععدمير َمع ْ‬
‫وتثععبيطهم وإسععقاطهم بحسععد آكععل ل ُيبقععي علععى شععيء‪ .‬انععه مجتمععع يشععجعك علععى‬
‫المداهنة‪ .‬فأنت تستهلك القسم العظم من طاقتعك فعي معد مجسعات لستشععار رأي‬
‫الخرين بأعمالك لن حياتك تتوقف على الحتفاظ بعلقععات طيبععة مععع مجتمعععك" )‬
‫‪ .(27‬أتذكر ما قالته مديرة المتحف في تعل أبيعب لعي‪ :‬ربمعا معن أجعل البقعاء كعان‬
‫نظيرها الفلسطيني يمتنع عن الرد على اتصالتها‪ .‬فأي رفععض للنخععراط فععي لعبععة‬
‫الضحية الجماعية يكون ثمنه باهظا ‪ ،‬وقد دفع والد شهادة هذا الثمن قنععاطير‪" .‬كععان‬
‫رجل حيويعععا ذا روح جماعيعععة لعععم ُيسعععمح لعععه قعععط بالنجعععاح‪ .‬وقعععد أصعععبح رجل‬
‫مستهَدَفا‪ُ (28)"....‬أريد ان اسأل نجله إن كان ينظر الى نفسه ايضا على انه يحمععل‬
‫صفات والده‪ .‬ولكن السؤال يبدو قاسيا‪ .‬يكفي أنه في اليوم الذي يستطيع سععكان رام‬
‫ال التجوال ‪ ،‬ل يجرؤ رجاء شهادة على المغامرة بعيدا عن عتبة نصف الحقيقة‪.‬‬
‫ينتهي لقاؤنا بصورة مفاجئة عندما يتذكر الفلسطينيون أن وقتهم محدود للقيام ببعض‬
‫المهمعات قبعل أن يبععدأ حظعر التجعول‪ .‬نغعادر الغرفععة الواحعد تلعو الخعر ‪ ،‬جعوعى‬
‫ومتوجسين بعض الشيء لن منظمي الزيارة أعدوا سندويشات من الجمبععون ) لحععم‬
‫فخذ الخنزير ( والجبنععة للغععداء‪ .‬جمبععون وجبنععة! لمجموعععة مععن الصععحافيين بينهععم‬
‫مسلمة ويهوديان ‪ ،‬في وكر من اوكار الدبلوماسية! ياللغباء! )‪. (29‬‬
‫ت للطلع علععى‬
‫جلة حول ما ينبغي عمله بشععأن الغععداء انسععحب ُ‬
‫خلل مداولتنا المرَت َ‬
‫صّفت علععى الععرف دراسععات وتقععارير‬
‫المطبوعات المرصوفة على رف للمجلت ‪ُ ،‬‬
‫ومجلت اكاديمية يعود تاريخها الى منتصف التسعينات‪ .‬أدس مطبععوعين منهععا فععي‬
‫حقيبتي لني أستطيع أن أتعّلم منها شيئا عن السياق ‪ ،‬ولني ‪ ،‬بلى ‪ ،‬لني فضععولية‪.‬‬
‫ب ايضععا الطععواف علععى مكتبععات المطععارات‪ .‬فهععي‬
‫وفضولي هو السبب في أني ُأحع ُ‬
‫مؤشر الى الفكار التي يبيح المجتمع لفراده أن يحملوها معهم‪.‬‬

‫ت مطار بن غوريون ومدينة رام ال ع‬
‫تلك الليلة ‪ ،‬قبل رحلة العودة الى تورنتو ‪ ،‬دخل ُ‬
‫ماثلة في ذهني ع وفي نيتي العثور على ما متاح من كتب عععن اللخبطععة الععتي اس عُمها‬
‫النععزاع الفلسععطيني السععرائيلي‪ .‬ل أرى إل كتععابين‪ :‬واحععد محايععد نسععبيا والخععر‬
‫متعاطف جهارا مع العرب‪ .‬فان اسرائيل تسمح بالتشكيك فعي شعرعيتها علعى أيعدي‬
‫مؤرخين ُتباع كتبهم في مطارها الوطني‪ .‬جدوا تفسعيرا لهعذا الموقععف! ولكنععي معع‬
‫ذلك ل اسعتطيع تجاهعل الدععاء بممارسعة البارتهايعد ) الفصعل العنصعري ( العذي‬
‫يؤكده ناشطون فلسطينيون بهذه الحماسة‪ .‬فهم يشهدون يوما بعد آخععر مععا رأيُتععه أنععا‬
‫من لمحة عابرة‪ :‬شابات وشبان بأسلحة تتدلى على صدورهم‪ .‬طريععق ترابيععة تمتععد‬
‫أميال يتعين قطعها مشيا على القدام بين نقاط التفتيش‪ .‬جنود أفظاظ يرفضون التلفظ‬
‫بكلمة واحدة بالعربيععة حععتى إذا كععانوا يعرفونهععا‪ .‬بطاقعات هويععة ‪ ،‬اسععلك شععائكة ‪،‬‬
‫مدرعات ‪ ،‬مسععتوطنات واسعععة تبععدو كأنهععا ضععواحي وسععيتطلب تفكيكهععا سععنوات ‪،‬‬
‫ت نفسععي فععي مععأزق‬
‫يتأخر سنوات مثلها موعد تحقيق العدالة للفلسطينيين‪ .‬لقد وجععد ُ‬
‫اخلقي ولكني مقبلة على ما من شأنه تنويري‪.‬‬
‫ح أحد المطبوعات الععتي أخععذُتها مععن رام الع ‪ ،‬انععه عععدد مععن مجلععة‬
‫خلل الرحلة أفت ُ‬
‫دراسات فلسطينية ‪ Journal of Palestine Studies‬تاريخه ‪ ، 1997‬وهو عام‬
‫كانت عملية السلم لم تزل واعدة فيه‪ .‬تشير المقالة الولى الى ان مؤسسي اسرائيل‬
‫أقاموها بقمع الديمقراطية‪ .‬وتستشهد المقالة بععاعتراف الزعيععم الصععهيوني وايزمععان‬
‫قائل "لم يكن بمقدورنا أن نقيم قضيتنا على موافقة العرب ‪ ،‬فطالمععا كععانت مععوافقتهم‬
‫ت أكثر من المقالععة زاد‬
‫مطلوبة سيرفضون منحها بطبيعة الحال" )‪ .(30‬وكلما قرأ ُ‬
‫فهمي لمرارة كاتبها‪.‬‬
‫ت "اعترافات" رجل يعود الى غزة بعد سنوات مععن الغربععة‪.‬‬
‫في المطبوع نفسه قرأ ُ‬
‫في عام ‪ 1997‬بدا وكأن فلسطين المستقلة تلوح فععي الفععق ‪ ،‬وقععد عععاد الععى الععوطن‬
‫لتخطيط حياته بعد التحرير‪ .‬ولكن ما وجده كان مجتمعععا يفتقععر الععى المانععة متشععبثا‬
‫بكل ذريعععة لتفريععغ مظعالم قديمععة‪" .‬كععانت هنععاك الجععدران المدهونععة حععديثا بعاللون‬
‫البيض‪ ....‬جدران لم تمر إل أيام قليلععة ‪ ،‬بعععد مقتععل فلسععطيني برصاصععة اسععرائيلية‬
‫طائشة ‪ ،‬حتى غطتها شعارت النعي التي خطتها كل المنظمات المعروفة والمغمورة‬
‫مدعية أنه من ابطالها وشهدائها ومهددة بالثأر على نحو فظيع من قتلته‪ .‬لقععد تمععت‬
‫التضحية بالحقيقة والجدران البيضاء ‪ ،‬لن المؤكد أن الضحية لم يكن ينتمي الى أي‬
‫من هذه المنظمات‪ .‬فالتعطش الى الشهداء تعطش غامر ‪ ،‬انه عاطفة سائدة")‪.(31‬‬

‫وهكذا فانه حتى في زمن يتسم بتفعاؤل نسعبي كععانت ُأمنيعة المععوت تسعتبد بالمسعلمين‬
‫الفلسطينيين‪ .‬لماذا؟ يلحععظ صععاحبنا كععاتب العترافععات "ان قسععوة الحتلل ليسععت‬
‫وحدها" المسؤولة بل الغياب المطلععق لمراجعععة الععذات ايضعا‪ .‬وقععد تسععبب هععذا فععي‬
‫"انهيار القيم التي ينهض عليها العقد الجتماعي‪ .‬فأن يضع المرء نفسععه فععوق النقععد‬
‫ليس دليل على الثقة بالنفس بقدر ما هو دليل تقوقع على الذات ‪ ،‬والنغلق عن بقية‬
‫العالم‪ .‬وقد كان الثمن باهظا"‪.‬‬
‫اعقُد العزم على معرفة المزيد عن كيف كفر المسلمون بتحذير القععرآن مععن "إن ال ع‬
‫ل يغّير ما بقوم حتى يغّيروا ما بأنفسهم" )‪ .(32‬وقد أكدت لي الصحافة السرائيلية‬
‫أنعه ليععس هنعاك معا ُيخععزي فعي كلم جماععة معا عععن مععواطن ضعععفها‪ .‬وأظهعر لعي‬
‫"الوقف" أن هناك عارا عظيما في البقاء مكبلين ع بزنانير أو غيرها‪ .‬فععالى الجحيععم‬
‫بصانعي هذه القيود‪ .‬ماذا هناك غير ذلك مما ل نصعارح نحععن المسععلمين بععه أنفسععنا‬
‫فنبقى عائمين على موجات الشفقة وقانعين بصورة الضحية؟‬

‫هوامش الفصل الرابع‬
‫‪ 1‬ع انظر الصورة‪.‬‬
‫‪ 2‬ع حديث مع ميخائيل هاندلزاتس ‪ Micahel Handelsatz‬الذي يعمل محععررا‬
‫في صحيقة هآرتس ‪ ،‬تل ابيب ‪ 5 ،‬يوليو ) تموز ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪3‬عع حععديث مععع نهامععا غورالنيععج ‪ Nehama Guralnij‬مععديرة متحععف تععل ابيععب‬
‫للفنون ‪ ،‬تل ابيب ‪ 5‬يوليو ) تموز ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 4‬ع توفاح لزاروف ‪ Tovah Lazaroff‬واليسا روز ‪ Alisa Rose‬ومليسا رادلر‬
‫‪" ، Melissa Radler‬تصريح لبيد ‪ Lapid‬ضد المهاجرين الميركيين المتدينين‬
‫يثير الغضععب" ‪ ،‬جيروسععليم بوسعت ‪ Jerusalem Post ، 9‬يوليععو ) تمععوز ( ‪،‬‬
‫‪ .2002‬ونائب البرلمان المعني هو يوسعف "تعومي" لبيعد ‪ ،‬زعيعم حعزب التغييعر‬
‫العلمععاني بصععرامة‪ .‬أصععبح لبيععد منععذ تصععريحه هععذا وزيععر العععدل فععي الحكومععة‬
‫الئتلفية برئاسة ارييل شارون‪.‬‬
‫‪ 5‬ع "مشروع قانون عنصري" ‪ ،‬افتتاحية صععحيفة هععآرتس ‪ 9 ،‬يوليععو ) تمععوز ( ‪،‬‬
‫‪.2002‬‬

‫‪ 6‬ع "اسكتوا ‪ ،‬وداعا ‪ ،‬بععاي بععاي" ‪ ،‬افتتاحيععة هععآرتس ‪ 24 ،‬يونيععو ) حزيععران ( ‪،‬‬
‫‪.2002‬‬
‫‪ 7‬ع اندري عليون بروكععس ‪، Andree Aelion Brooks‬ع "امععرأة النهضععة" ‪،‬‬
‫صحيفة هآرتس ‪ 24 ،‬يونيو ) حزيران ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 8‬ع انظر على سبيل المثال ‪ ،‬اريح اوساليفان ‪" ، Arieh Osullivan‬الناطق باسم‬
‫قوات الدفاع السرائيلية امرأة" ‪ ،‬جيروسليم بوست ‪ Jerusalem Post ، 9‬يوليو‬
‫) تموز ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 9‬ع انظر الصورة‪.‬‬
‫‪ 10‬ع حديث مع رون ايدلهايت ‪ ، Ron Edelheit‬القدس ‪ 6 ،‬يوليعو ) تمععوز ( ‪،‬‬
‫‪.2002‬‬
‫ت قبة الصخرة في ‪ 7‬يوليو ) تموز ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 11‬ع زر ُ‬
‫‪ 12‬ع خالد ابو طعمة ‪" ،‬كيف بدأت الحرب" ‪ ، How the War Began‬صحيفة‬
‫جيروسليم بوست ‪ Jerusalem Post ، 19‬سبتمبر ) ايلول ( ‪.2002 ،‬‬
‫المقالة كلها جديرة بالقراءة ولكعن دععوني ُأشععدد علعى مقطععع منهعا‪ .‬يكتععب طعمعة‪:‬‬
‫"اعترف عماد فالوجي ‪ ،‬وزير التصالت في السلطة الفلسطينية ‪ ،‬في ‪ 11‬اكتوبر‬
‫) تشرين الول ( ‪ 2001 ،‬بالتخطيط لعمال العنف منذ يوليو ) تموز ( ‪ ،‬قبل فععترة‬
‫ن يظععن ان النتفاضععة انععدلعت بسععبب‬
‫طويلة من "استفزاز" شارون‪ .‬وقال‪" :‬كل َم ْ‬
‫زيارة شارون البغيضة للمسجد القصى مخطئ ‪ ،‬حتى إذا كانت هذه الزيععارة القشععة‬
‫التي قصمت ظهر الشعب الفلسطيني‪ .‬فهذه النتفاضة كان مخططا لها مسععبقا ‪ ،‬منععذ‬
‫عودة الرئيس عرفات من مفاوضات كامب ديفيد حيععث قلععب الطاولععة علععى الرئيععس‬
‫كلنتون‪ .‬وبقي ] عرفات [ صامدا متحععديا ] كلنتععون [ ورفععض الشععروط الميركيععة‬
‫وقد رفضها في قلب الوليات المتحدة"‪.‬‬
‫طعمة ‪ ،‬وهو صعحافي عربعي ‪ ،‬قعال لعي انعه تععرض العى انتقعادات لنشعره الغسععيل‬
‫الفلسععطيني القععذر ولكععن الحقععائق ] الععتي اوردتهععا [ لععم ُيطعععن فيهععا قععط ‪ ،‬ول مععرة‬
‫واحدة"‪ .‬حديث في القدس ‪ 1 ،‬يوليو ) تموز ( ‪.2003 ،‬‬
‫‪ 13‬ع انظر الصورة‪.‬‬
‫‪ 14‬ع انظر الصورة‪.‬‬

‫‪ 15‬ع ع الوكالععة الععتي اعنيهععا هععي وكالععة المععم المتحععدة لغععوث وتشععغيل اللجئيععن‬
‫الفلسطينيين في الشرق الدنى ‪ ،‬المعروفة باسم "انروا"‪.‬‬
‫‪ 16‬ع انظر الصور‪.‬‬
‫‪ 17‬ع اتغار ليفكوفيتس ‪" ، Etgar Letkovits‬الوقف يحقق في تسرب في الحائط‬
‫الغربي" ‪ ، Wakf to investigate Western Wall leak ،‬جيروسليم بوست‬
‫‪ Jerusalem Post ، 8‬يوليو ) تموز ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 18‬ع انظر الصورة‪.‬‬
‫‪ 19‬ع ايزابيل كيرشنر ‪ ، Isabel Kershner‬حديث في القدس ‪ 8 ،‬يوليو ) تموز (‬
‫‪.2002 ،‬‬
‫‪ 20‬ع مقابلة مع جيم ليدرمان ‪ Jim Lederman ، 9‬يوليو ) تموز ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 21‬ع ل استطيع الكشف عن هوية الدبلوماسي لن حديثه معنا اعتبر مععن الحععاديث‬
‫سب الى مصععدرها"‪ .‬جععرى الحععديث فعي ‪ 8‬يوليععو ) تمععوز ( ‪،‬‬
‫"التي ل يمكن أن ُتن َ‬
‫‪.2002‬‬
‫‪ 22‬ع رجاء شهادة مستشهدا بالذاعة العربية في كتابه "غرباء في الدار‪ :‬بلععوغ سععن‬
‫الرشد في فلسطين المحتلة"‬
‫‪Strangers in the House: Coming of Age in Occupied Palestine‬‬
‫‪,(South Royalton‬‬
‫‪.Vermont: Steerforth Press), p. 68‬‬

‫‪ 23‬ع حديث مع الدكتور علي جرباوي ‪ ،‬رام ال ‪ 8 ،‬يوليو ) تموز ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 24‬ع حديث مع عبد المالك الجابر ‪ ،‬رام ال ‪ 8 ،‬يوليو ) تموز ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 25‬ع رجاء شهادة في قراءة من "غرباء في الدار‪ ، "..‬ص ‪.173‬‬
‫‪ 26‬ع عزيز شهادة كما ُينقل عنه في كتاب "غرباء في الدار‪ ، "...‬المصدر السابق ‪،‬‬
‫ص ‪.175‬‬
‫‪ 27‬ع رجاء شهادة ‪ ،‬المصدر السابق ‪ ،‬ص ‪.141‬‬

‫‪ 28‬ع رجاء شهادة ‪ ،‬المصدر السابق ‪ ،‬ص ‪.176‬‬
‫ي بتعععبير "يععا للغبععاء!" ذاتععه وقععالت‬
‫ت هذه القصة لميشععيل ردت علع ّ‬
‫‪ 29‬ع حين روي ُ‬
‫ت تلك المتمردة على التقاليد فلمعاذا ل تععأكلين لحعم الخنزيععر؟" وأنععا‬
‫مداعبة ‪ " ،‬إذا كن ِ‬
‫ي اجابة مقنعة‪.‬‬
‫ت واثقة من أن لد ّ‬
‫لس ُ‬
‫‪ 30‬ع حاييم وايزمان ‪ Chaim Weizmann‬كما يستشهد به وليد خالدي ‪" ،‬عودة‬
‫الى قرار التقسيم الصادر عن الجمعية العام للمم المتحدة"‬
‫‪Revisiting the UNGA Partition Resolution‬‬
‫مجلة الدراسات الفلسطينية ‪ ، Journal of Palestine Studies‬العدد ‪، 105‬‬
‫خريف ‪ ، 1997‬ص ‪.15‬‬
‫‪ 31‬عععع حسعععن خضعععر ‪" ،‬اعترافعععات ععععائد فلسعععطيني" ‪Confessions of a‬‬
‫‪ ، Palestinian Returnee‬المصدر السابق ‪ ،‬صص ‪ 89‬ع ‪.90‬‬
‫‪ 32‬ع القرآن ‪ ،‬سورة الرعد‪.11 :‬‬

‫الفصل الخامس‬
‫ن يخون َم ْ‬
‫ن‬
‫َم ْ‬
‫ثمة نكتة يتناقلها الفلسطينيون تذهب الى ان عرفات يموت شهيدا وينتقل الى الجنععة‪.‬‬
‫وهناك يجد حشدا من الشهداء مثله يتجمعون على باب الجنة فععي لهفععة للمطالبععة بمععا‬
‫ُوعدوا به من عذراوات ونبيذ‪ .‬ولكن الملئكة منعتهم من الدخول‪.‬‬
‫وعندما يرى الجمع الساخط عرفات يتنفسون الصعداء ويأخذون في طمأنععة بعضععهم‬
‫بعضا قائلين ‪" ،‬ها هو رئيسنا وسيتدخل لحل الشكال"‪.‬‬
‫عرفات يسعأل مرتبكعا ‪" ،‬لمعاذا لسعتم فعي العداخل؟"‪ .‬فيخعبره فتيعانه ‪" ،‬ان اسعماءنا‬
‫ليست على القائمة‪ .‬وليس لديهم شععيء اسععمه فلسععطينيون"‪ .‬فيتععوجه عرفععات نحععو‬
‫الشععباك ويقععدم نفسععه الععى الملك الععذي يعمععل كاتبععا هنععاك علععى انععه قععائد الشعععب‬
‫الفلسطيني‪.‬‬
‫ن؟"‬
‫يتساءل الملك الداري ‪َ" ،‬م ْ‬
‫يزمجر عرفات ‪" ،‬الشعب الفلسطيني!"‬
‫ُيقّلب الملك الكاتب قائمة المؤهلين لدخول الجنة ثم يهز كتفععه معععبرا عععن السععف‪.‬‬
‫يطالب عرفات بمقابلة ال‪ .‬يعود الملك الى الداخل لبلغ ال ان أحععدا علععى البععاب‬
‫يصرخ انه وشعبه شهداء ويريدون حقهم بمكان في الجنة‪ .‬ويضيف الملك ‪ ،‬لكنهععم‬
‫ليسوا على القائمة"‪.‬‬

‫يسأل ال ‪" ،‬أمتأكد أنت؟"‪.‬‬
‫ت"‪.‬‬
‫ُيجيب الموظف البيروقراطي الملئكي ‪" ،‬ل أعرف كم مرة دقق ُ‬
‫ُيفكر ال مليا ثم يتوصل الى قرار‪" .‬لماذا ل تطلب من الملك جبرائيل ان ُيقيععم لهععم‬
‫مخيما حتى نجد حل مناسبا لهم" )‪.(1‬‬
‫وهنا تأتي الضربة التي ُيفتَرض أن تثير الضحك‪ .‬فالفلسععطينيون لجئون دائمععون ‪،‬‬
‫في السماء كما في الرض‪.‬‬
‫هعذه النكتعة تعععبر ععن شعععور الفلسعطينيين المريععر بعأن ل أحعد يريععدهم ‪ ،‬ول حععتى‬
‫"المة" العربية المجيدة‪ .‬بل يمكن القول ان الفلسطينيين هم يهود العالم العربي‪.‬‬
‫نشأت الحركة التي عملت من اجل اقامة دولة اسععرائيل ‪ ،‬الحركععة الصععهيوينة ‪ ،‬فععي‬
‫اوروبا في اواخر القرن التاسع عشر‪ .‬فقد ادرك الصهاينة ان اللسععامية لععن تختفععي‬
‫وانها قد تزداد تفاقما‪ .‬وحذروا من ان اليهود بحاجة الى وطععن قععومي ‪ ،‬وان اليهععود‬
‫يحتاجون الى هذا الوطن ل في القطعب الجنععوبي ول فعي اوغنععدا ‪ ،‬وانمععا رقعععة فععي‬
‫الشرق الدنى وعلى أرض يمكن ان ينسععبوا اليهععا أول جععذورهم وأعمقهععا وأكثرهععا‬
‫رسوخا ع الرض التي سّماها العرب في وقت متأخر "فلسطين"‪.‬‬
‫ثمة جدل محتععدم حعول معا إذا كعانت ثمععة آصعرة تاريخيععة تربعط اليهععود بفلسعطين ‪،‬‬
‫وبالتالي ما إذا كان يحق لهم أن يعتبروا أيا منها وطنا لهم‪ .‬أنععا اعتقععد أن مععن حقهععم‬
‫ذلك‪ .‬فأول ‪ ،‬تفيد دراسة للحامض النووي اجراها فريق دولي من الباحثين وُنشعرت‬
‫في مجلة أكاديمية العلوم الوطنية‬
‫‪ Proceedings of the National Academy of Sciences‬أن اليهععود‬
‫والعرب يشتركون بجد واحد على القل ع كونهم من "أصل شرق اوسععطي واحععد" ‪،‬‬
‫على حد تعبير الدراسة )‪.(2‬‬

‫التقليد السلمي يتفق مع هذا الستنتاج ‪ ،‬وهو يععذهب الععى ان اسععماعيل ‪ ،‬أب المععة‬
‫العربية ‪ ،‬واسحاق ‪ ،‬أب المة اليهودية ‪ ،‬كانا أخوين غير شقيقين من أبناء ابراهيعم‪.‬‬
‫وُيذكر ان محمدا ينحدر من سللة اسماعيل في حين ان موسى وعيسى ينحدران من‬
‫سللة اسحاق في العائلة نفسها‪ .‬وكلهم ينتسبون بصععلة قربععى الععى ابراهيععم‪" .‬وقلنععا‬
‫من بعده لبني اسرائيل اسكنوا الرض فإذا جاء وعد الخععرة جئنععا بكععم لفيفععا" )‪.(3‬‬
‫أكره أن اكون انتقائية ولكن إغفال ذكر هذه الية سيكون انتقائيا هو الخر‪.‬‬
‫أخيرا ‪ ،‬لنعد الى الحركة الصهيونية‪ .‬فعندما وصل اليهود الوروبيون الى فلسععطين‬
‫اكتشفوا ان عددا قليل من أبناء ديانتهم يعيشون في ما هو اليععوم "الضععفة الغربيععة"‪.‬‬
‫متى وصل اليهود الى هناك؟ أليس من الجائز أن اليهود كعانوا دائمعا هنعاك؟ يجنعح‬
‫المستوطنون حديثو العهد في الضفة الغربية الى إثععارة اسععتنكار بععالغ مععن مععوقفهم ‪،‬‬
‫يستحقونه في غالب الحيان بسبب مستوطناتهم غير المشععروعة‪ .‬ولكععن ثمععة وطنععا‬
‫في مكان ما هنا ‪ ،‬والنواح الزاعق بأن اليهود مغتصبون غرباء لفلسطين ينطلق مععن‬
‫جهل ل يقل جهل عن الهذر الصاخب بأن ل مكان للعرب في اسرائيل‪.‬‬
‫إذًا ‪ ،‬كيف اصبح الفلسطينيون لجئين منبوذين حتى داخل العالم العربي؟ من خلل‬
‫ويلت الحرب ع نزاع أشعلته البلععدان العربيععة الععتي لععم تتمكععن مععن استسعاغة وجعود‬
‫اسرائيل بينها‪ .‬فبعد يوم واحد فقط على اعلن دولة اسرائيل في عام ‪ 1948‬غععزت‬
‫خمسععة جيععوش عربيععة اسععرائيل ‪ ،‬وصععارت مشععكلة اللجئيععن الفلسععطينيين مشععكلة‬
‫خطيرة‪ .‬في بعض المدن عمد القادة العسععكريون السععرائيليون الععى تشععريد السععكان‬
‫العرب مدفوعين باستراتيجية مثيرة للجدل تحت اسم "خطععة داليععت" ‪Dalet Plan‬‬
‫‪ .‬ولم يعد بامكان اسرائيل أن تنكر ما أنزلته من مآس بحق الفلسطينيين‪ .‬ولكن فععي‬
‫مدن اخرى ُوجهت دعوات الى العرب للبقاء ع وكثير منهم بقوا ليقبلوا بنيل الجنسععية‬
‫السرائيلية‪ .‬فلسطينيون أكثر بكثير اختاروا الرحيل ‪ ،‬متوقعين بكل ثقععة أن يعععودوا‬
‫بعد رمي اليهود في البحر‪.‬‬
‫هؤلء اللجئون نزحوا ليس بأمر من السرائيليين وإنما من العرب‪ .‬وهععذا مععا قععاله‬
‫خالد العظم ‪ ،‬رئيس الوزراء السوري خلل تلك الحرب‪ .‬ففي مذكراته التي ُنشععرت‬
‫عام ‪ 1973‬كتاب العظم حول دعوة الحكومات العربية لسكان فلسطين الجلء عنهععا‬
‫والرحيل الى البلدان العربية المجاورة بعد زرع الخععوف فععي نفوسععهم‪"...‬ومنععذ عععام‬

‫‪ 1948‬نطالب بعودة اللجئن الى ديارهم لكننها نحن الذين شجعناهم على النععزوح"‬
‫)‪ .(4‬وما يثير أسى العظعم ان " هععذا النععزوح الجمععاعي سععاعد اليهععود الععذين تعععزز‬
‫موقعهم دون أن يبذلوا أي مجهود"‪ .‬أين هذا من تحميل اسرائيل المسععؤولية الكاملععة‬
‫عن أزمة اللجئين الفلسطينيين‪.‬‬
‫لمم المتحدة ايضا اسعهمت فعي الزمععة‪ .‬فهعي اليعوم تعتعبر ‪ 3.5‬مليععون فلسعطيني‬
‫اُ‬
‫لجئين رغم انها تستخدم تعريفا ل ُيطّبق على أي شعب نازح آخر‪ .‬فإن التعريف ل‬
‫يسري على اللجئين الصليين الذين كان عددهم نحو ‪ 700‬الف لجععئ فحسععب بععل‬
‫يشمل أطفالهم واحفادهم ايضا‪ .‬ويعيش ثلث اللجئين في "مخيمات" مدينية تحيطهعا‬
‫عمارات شاهقة جديدة وحقول رحبة وفيلت فلسطينية خاصة‪.‬‬
‫وضع محزن ول داعي له‪ .‬فان مئات الوف اليهععود وجععدوا أنفسععهم مطروديععن مععن‬
‫البلد العربية بحلععول خمسعينات القععرن الماضعي ولكنهعم لعم يرزحععوا فعي بالوععات‬
‫للجئين بل استوعبتهم اسرائيل ودمجت غالبيتهم العظمى في محيطهعا‪ .‬وعلعى هععذا‬
‫الصعيد منحت اسرائيل الجنسية لنحو ‪ 100‬الف فلسطيني في اطار مجهود للم شمل‬
‫العائلت‪ .‬فماذا فعلت الحكومات العربية عموما للفلسطينيين؟ انها خذلتهم أو فعلععت‬
‫ما هو أسوأ‪.‬‬
‫بعد حرب الخليج عام ‪ 1991‬أبعدت الكويت ما ل يقل عن ‪ 300‬الف فلسطيني مععن‬
‫أراضيها ردا على دعم ياسر عرفععات لغعزو صععدام حسععين‪ .‬وغالبيععة المبعععدين "لععم‬
‫يعرفوا قط فلسطين أو أي بلد آخر غير الكويت" ‪ ،‬كمعا يقعول كنععان مكيعة ‪ ،‬مؤلعف‬
‫كتاب "القسوة والصمت" في العالم العربي‪ .‬وهو يقول ان "مجموعات شبه رسععمية‬
‫من المدنيين الذين أخذوا تطبيق القانون بيدهم" في الكويت ‪ ،‬قامت الى جععانب طععرد‬
‫ابرياء ‪ ،‬بشن حملة "اعتقالت اعتباطية" ضد فلسععطينيين آخريععن‪ .‬وإن هععؤلء "إذا‬
‫حصدوا بالرصاص علنا أو تعرضوا الى التعذيب والقتل" )‪.(5‬‬
‫"لم يختفوا" فلنهم ُ‬
‫هاكم مقياسا آخر لنفاق العرب‪ .‬فعلععى امتعداد سععنوات كعانت الكعويت تتعبرع لوكالععة‬
‫المم المتحدة المسؤولة عن رعاية اللجئين الفلسطينيين أقل مما تتبرع به اسرائيل‪.‬‬
‫والعربية السعععودية ايضعا كععانت تنفععق عليهععم أقععل ممععا تنفععق اسععرائيل حععتى أخععذت‬
‫عائدات النفط بالتدفق‪ .‬واليوم؟ رغم خزائنها العامرة بالمععال والمسععاحات الشاسعععة‬
‫من الراضي الفائضة يرفض السعوديون منععح الجنسععية الععى أي مععن الفلسععطينيين‪.‬‬

‫ولكنهم يبثون برامج تلفزيونية ماراثونية لجمع التبرعات بالمليين مععن اجععل تمويععل‬
‫ن ينجح فععي تنفيععذ‬
‫عمليات التفجير التي ينفذها انتحاريون‪ .‬كما انهم يكافئون عائلة َم ْ‬
‫عملية تفجير برحلة الى مكة ‪ ،‬يتحملون تكاليفها كاملة‪.‬‬
‫وفي البلدان المجاورة مثل لبنان وسوريا والعراق تتصرف الحكومات وكأن تععوطين‬
‫الفلسطينيين ليس من شأنه إل الخلل بالتعايش الهش بين المسلمين الشيعة والسنة‪.‬‬
‫وفي حالة العراق كان "التعايش" يعني حكم القليععة السععنية علععى الغالبيععة الشععيعية‪.‬‬
‫فلماذا المغععامرة بترويععج هععذه الحقيقععة مععن خلل منععح الجنسععية لغربععاء مهمععا بلغععت‬
‫عروبتهم؟ وعلى غرار اعدائه اللداء من آل سعود ابدى صععدام حرصععه مععن خلل‬
‫التكفل بمعيشة عائلت منفذي التفجيرات‪ ) .‬العم الكبير ‪ ،‬كما ُيحب أن ُيدعى ‪ ،‬بادر‬
‫الى التسريع بإيصال المبالغ المدفوعة في السبوع الذي سبق حرب ربيع ‪ 2003‬في‬
‫العراق (‪ .‬ولبنان حتى أقل اكتراثا ‪ ،‬فإن قوانينه فععي الحقيقععة تمنععع غالبيععة اللجئيععن‬
‫الفلسطينيين معن العمعل سعاعات كاملعة أو شعراء ارض أو رفعع مسعتوياتهم ليكونعوا‬
‫مهنيين‪ .‬ويدبر الفلسطينيون أمورهم بمزاولة اعمال طارئة أو مؤقتة )‪.(6‬‬
‫والحق ان البلد العربي المسلم الوحيععد الععذي منععح جنسععيته لفلسععطينيين هععو الردن ‪،‬‬
‫وهذا لن غالبية الردنيين هم عرقيا فلسطينيون‪.‬‬
‫نستطيع ان نكيل الشتائم على "المبرياليين" بسبب محنة الفلسطينيين ولكععن الحقيقععة‬
‫ان لدى المسلمين امبريالييهم الذين ينبغي ان توجه اليه اصععابع التهععام‪ .‬قععد تقولععون‬
‫ليس بقدر مساٍو ‪ ،‬وأنا أقععول ربمعا بقعدر أكععبر‪ .‬وتحليعل كيعف بععدأت درامعا الشعرق‬
‫الوسط اصل انما هو درس في الطريعق العتي لجعأ اليهعا المسعلمون لطععن بعضعهم‬
‫بعضا على امتداد عقود من الزمان‪ .‬وما أنا بصعدد طرحعه ليعس تاريخعا شعامل بعل‬
‫فرز حقائق ضاعت في غمرة الستقطاب الحالي‪.‬‬
‫فععي اوائل القععرن العشععرين ‪ ،‬كمععا نعتقععد بمععا يريحنععا ‪ ،‬جععاء الصععهاينة وطععردوا‬
‫ت فععان كععثيرا مععن العععرب تعرضعوا حقعا الععى‬
‫الفلسععطينيين بقععوة السععلح‪ .‬وكمععا قلع ُ‬
‫التشععريد‪ .‬ولكععن التوجيهععات بععالجلء لععم تكععن دائمععا صععادرة عععن اليهععود ‪ .‬إذ كععان‬
‫العثمانيون ع وهم مسلمون اتععراك عع حكععام المبراطوريععة الععتي كععانت تسععيطر علععى‬
‫فلسععطين وقتععذاك‪ .‬وعلعى الضععد مععن مصعالح الفلحيعن العععرب المسعتأجرين تععبرع‬
‫العثمانيون ببيع الراضععي الععى الصععهاينة الوائل‪ .‬نعععم ‪ ،‬ان مسععلمين فعلععوا ذلععك ‪،‬‬

‫وكانوا واعين بما يفعلعون‪ .‬وفعي ععام ‪ 1911‬بعثعت ‪ 150‬شخصعية عربيعة بعارزة‬
‫ببرقية الى البرلمان التركي للحتجاج على استمرار عمليات بيع الراضي‪ .‬وقد تععم‬
‫تجاهل برقيتهم )‪.(7‬‬
‫خلل الحرب العالمية الولى قدم العرب مساعدتهم لبريطانيا ضد العثمانيين بشععرط‬
‫ان تعود فلسطين كلها الى العرب بعد الحرب‪ .‬ويبععدو ان السععير هنععري ماكوهععان ‪،‬‬
‫المندوب السامي البريطاني لدى مصر والسودان ‪ ،‬اعتبر ذلك صفقة في سلسععلة مععن‬
‫الرسائل الخاصة عام ‪ .1915‬ولكن في وعد بلفععور عععام ‪ 1917‬فسععخت بريطانيععا‬
‫حلفها المفَتَرض مع العرب واعلنت لندن تخصيص قسم مععن فلسععطين لليهععود الععذين‬
‫كانوا يواجهون اعتداءات لئيمة بصععورة متزايععدة فععي اوروبععا‪ .‬وهكععذا فععان الرض‬
‫الموعودة غدت "الرض الموعودة مرتين"‪ .‬ومنذ ذلععك الحيععن والمسععلمون يلعنععون‬
‫المستعمرين الغربيين الذين غدروا بهم‪.‬‬
‫ولكن مرة اخرى ‪ ،‬اقول اننا تخلفنا عن التكفير عن آثامنا نحن في عام ‪ .1915‬فقععد‬
‫شععهد ذلععك العععام ذروة جريمععة البععادة الععتي ارتكبهععا العثمععانيون المسععلمون ضععد‬
‫المسععيحيين الرمععن )‪ .(8‬وقععام سععفراء الع فععي الرض بتغييععب أكععثر مععن مليععون‬
‫مسيحي عن طريق التهجير والتجويع وحمامععات الععدم‪ .‬لمععاذا ل أسععمع كععثيرين منععا‬
‫يدعون التراك الى تعويض الضحايا؟ ينبغي ان نغضب ‪ ،‬ل سععيما وأن الرمععن ل‬
‫يريدون استعادة أي شيء من ممتلكاتهم بععل مجععرد العتععذار منهععم‪ .‬هععل المسععلمون‬
‫منهمكون في التشبث بسمو قضية المغدورين منهععم بحيععث ل نععرى كيععف اننععا نغععدر‬
‫بالخرين؟‬
‫نحععن المسععلمين لسععنا الوحيععدين الععذين تعّيععن عليهععم القبععول بالقععل مععن القععوى‬
‫الستعمارية‪ .‬فاليهود ايضا كانوا ضحية خيانات‪ .‬كان ذلك في عام ‪ .1921‬ومععن‬
‫الرض التي حددتها بريطانيا لتكون وطن اليهود القومي ذهب نحععو اربعععة اخمععاس‬
‫للعرب من اجل اقامة ما سععيغدو الردن‪ .‬وبعععد عععامين فقععط تنععازلت بريطانيععا عععن‬
‫مزيد من الراضي المخصصة لليهود ‪ ،‬هذه المرة الى سوريا‪ .‬ولكن حينذاك ‪ ،‬كمععا‬
‫الن ‪ ،‬كانت التنازلت المفروضة على اليهود ل تعني شيئا للقادة المسلمين‪.‬‬
‫هل تعرفون اسم الحاج امين الحسيني؟ ينبغي ان نعرفوه‪ .‬فقد اصععبح مفععتي القععدس‬
‫في عام ‪ 1921‬ورئيس المجلس السلمي العلى في عام ‪ .1922‬ورغععم انتخععاب‬

‫الحاج امين لرئاسة المجلس حسب الصول فان انتخابات لم ُتجر قععط خلل رئاسععته‬
‫التي استمرت ‪ 15‬عاما‪ .‬ومععن خلل تصععميمه الثععابت علععى تخليععص فلسععطين مععن‬
‫اليهود كشف المفتي ان ل كوابح اخلقيععة لععديه إزاء التخويععل بقتععل العععرب‪ .‬فالععذين‬
‫يعترضون طريقه كانوا يعترضون طريععق الع‪ .‬ومععع تصععاعد الخطععر النععازي فععي‬
‫اوروبا تعاظمت هجرة اليهود ع وتعاظم معهععا طغيععان الحععاج اميععن‪ .‬ولحععظ تقريععر‬
‫لجنععة بيععل ‪ the Peel Commission‬الععتي شععكلتها الحكومععة البريطانيععة حععول‬
‫الضطرابات المدنية في فلسطين عام ‪" ، 1937‬ان ُيشتبه عربي في ضعف التزامه‬
‫بالقضية القومية فان ذلك يعني زيارته من قبل مجموعة مععن المسععلحين"‪ .‬واضععاف‬
‫التقرير ان "عددا من العرب طلبوا حماية الحكومة ] البريطانية [" )‪ .(9‬وعليه فان‬
‫تحميل اليهود مسؤولية "الرهععاب الععداخلي" الععذي كععان العععرب يمارسععونه سععيكون‬
‫اكذوبة اخرى‪.‬‬
‫ما حدث تاليا جزء من التاريخ نادرا ما نسمعه ُيذكر هذه اليام‪ .‬ففي عععام ‪ 1939‬إذ‬
‫كانت بريطانيا منهكًة بالضطرابات المتزايدة في الشرق الوسط ومهتم عًة بععالتركيز‬
‫على هزم هتلر ‪ ،‬قّدمت الى الفلسطينيين خطة لقامة دولة كاملة )‪ .(10‬وكانت بنود‬
‫الخطة‪ :‬أن يعيعش الععرب واليهععود فعي كيععان سياسعي واحععد يكععون تحعت السععيطرة‬
‫الفلسطينية في غضون عشر سنوات‪ .‬في هذه الثناء ‪ ،‬يجري خفض حاد في شععراء‬
‫اليهود للراضي وفي الهجرة اليهودية الععى فلسععطين‪ .‬وعنععد نيععل السععتقلل يمكععن‬
‫للفلسطينيين ان يقرروا سياسة الهجرة التي يرتأونها‪ .‬وهذا حكم ذاتي بكل المعععايير‪.‬‬
‫قال ممثلو العرب ان ذلك ليس كافيا‪ .‬وإذ كان المفاوضون العععرب خاضعععين لتععأثير‬
‫مفتي القععدس الععذي رفضعت بريطانيععا التحعادث معععه مباشعرة ‪ ،‬أرادوا التحريععر فععي‬
‫نصف الفترة الزمنية ‪ ،‬وإل فان بامكان بريطانيا ان تشرب من ماء البحر‪.‬‬
‫ولكن الناس البسطاء المساكين هم الذين دفعوا ثمن هذا التعنت‪ .‬ورجال المفععتي فععي‬
‫رفضهم المبادرة البريطانية لم يستشيروا قط مزارعي فلسطين وتجارها‪ .‬ويبععدو ان‬
‫عامة الشعب لم تكن موافقة على اجندة النخبة‪ .‬وبحسب تقرير صحيفة بريطانية في‬
‫عام ‪ 1938‬فان غالبية سكان القرى "ل يكّنون تعاطفا كبيرا مععع المتمرديععن العععرب‬
‫الذين يحاولون ان يوقفوا مد الهجرة اليهودية ويطعالبون بحكومعة عربيعة لفلسعطين‪.‬‬
‫فهععم ل يريععدون سععوى ان ُيععتَركوا لحععالهم كععي يزرعععوا ويجنععوا حصععاد زرعععم ‪،‬‬
‫ويتزوجوا ويجدوا ما يسععد أودهععم فععي هععذه الوقععات العصععيبة لرعايععة عععائلتهم" )‬
‫‪ .(11‬وبعدما ُأفِقروا سياسيا على يد زعمائهم وجد الفلسطينيون انفسهم محروميععن‬
‫اقتصاديا كذلك‪ .‬ونشععر ثمانيععة فععدائيين فلسععطينيين سععابقين بيانععا اتهمععوا فيععه مفععتي‬
‫القدس باساءة استخدام "مبالغ ل ُتقدر من المال الذي تم تسععلمه مععن قععوى خارجيععة‪.‬‬

‫وهذه ُتعد بمليين الجنيهات ولكن هل يستطيع الحاج امين أن يشير الى جععامع واحععد‬
‫أو مدرسة واحدة أو مستشفى واحععد بنععاه خلل وليتععه؟ هععل بنععى مععأوى أو ملجععأ أو‬
‫مشروعا خيريا أو سبيل يشرب منه المشردون المساكين" )‪.(12‬‬
‫لنكن صريحين عن غير ذلك مما حدث خلل سنوات النازية‪ :‬تواطؤ المسععلمين مععع‬
‫ي نفسععه الععذي مععارس مهععاراته فععي‬
‫الهولوكوسععت‪ .‬فععان الحععاج أميععن ‪ ،‬العععاِلم التقع ّ‬
‫الغتيال على العرب ‪ ،‬ضغط على بريطانيععا لبعععاد سععفن محملععة بععاللجئين اليهععود‬
‫كانت متجهة الى فلسطين‪ .‬وقد غرق البعض في مياه البحر المتوسط وُأعيد البعض‬
‫الخر الى غرف الغاز والمحععارق فععي اوروبععا‪ .‬وظععل المفععتي سععادرا فمنععع اطفععال‬
‫كرواتيين ع الكثير منهم يتامى ع من الوصول الى أرض القدس‪ .‬ولكن حساباته كانت‬
‫مع ذلك تذهب الى ان الحد من نمو السكان اليهود لععن يكععون كافيععا لضععمان فلسععطين‬
‫عربية فور انتهاء الحرب‪ .‬ومن أجل ذلك كان المفتي يحتاج الععى ان يكععون معروفععا‬
‫وموثوقا وصاحب فضل عند معسكر المنتصر‪ .‬وإذ راهن وصلى من اجل انتصععار‬
‫هتلر قام الحاج امين بزيارة شخصية للفوهرر‪ .‬وأصبح شعر المفتي الشقر وعينععاه‬
‫الزرقاوان مقياسا للمصداقية مطمئنا هتلر الى أن الحاج أمين ‪ ،‬بحسب كلمععات هتلععر‬
‫نفسه ‪" ،‬ربما كان يتحدر من أشرف َنسب روماني" )‪ . (13‬وانتهى المآل بالمفتي‬
‫ضيفا خاصا على هتلر في برلين حيث برعايته ُأزيح الستار عععن المعهععد المركععزي‬
‫السلمي في ديسمبير ) كانون الول ( عام ‪.1942‬‬
‫كما قام الحاج امين بجععولت علععى البلقععان لتجنيععد متطععوعين مسععلمين فعي المجهععود‬
‫الحربي لدول المحور‪ .‬ولم يرفض بعض المسلمين البوسنيين مغازلته لهععم فحسععب‬
‫بل نشطوا فععي اخفععاء يهععود داخععل بيععوتهم‪ ) .‬عنععدما قععامت اسععرائيل بتكريععم عائلععة‬
‫بوسنية من هؤلء في ستينات القرن الماضي باحتفال في القععدس قععرر افععراد العائلععة‬
‫البقاء واكتساب الجنسية السرائيلية ( )‪ .(14‬وضحى مسععلمون آخععرون مععن الهنععد‬
‫وآسيا الوسطى ‪ ،‬ومن فلسطين ‪ ،‬نعم فلسطين ‪ ،‬بحياتهم لخدمة قضية الحلفاء‪ .‬ولكن‬
‫قبل أن نعلن بصوابية ان الهولوكوسععت حععدثت فععي اوروبععا المسععيحية دعونععا نمعععن‬
‫النظر في المرآة‪ .‬فان الكثير من المسلمين ربطوا مستقبلهم بهتلر‪ .‬وفي عام ‪1943‬‬
‫القى الحاج أمين كلمة في رجال الس أس البوسنيين مؤكدا لهم ان السلم والنازيععة‬
‫يشتركان في اللتزام بالنظام الجتماعي ومؤسسععة العائلععة والعمععل المثععابر والكفععاح‬
‫الدائم ع ل سيما ضد الميركيين والنجليز واليهود‪ .‬ومن عاصمة الرايخ راح الحاج‬
‫أمين يبث الدعاية النازية الى العالم العربععي‪ .‬وفععي ‪ 1‬مععارس ) آذار ( ‪ 1944‬كععان‬
‫فحيحععه ُيسععمع فععي المععذياع مععن راديععو برليععن وهععو ينععادي ‪" :‬اقتلععوا اليهععود اينمععا‬
‫وجدتوهم‪ .‬ففي ذلك مرضاة ل والتاريخ والدين ‪ ،‬وحمايعة لشعرفكم‪ .‬والع معكعم" )‬

‫‪ .(15‬وتشير الرسائل الموجهة من مستمعين عرب الى دبلوماسيين المان في بغداد‬
‫وبيروت الى ان رسالة المفتي كان لها تأثيرها‪.‬‬
‫ورغم ان المفتي خسر رهانه على هتلر فقد أفلت مععن وصععمة نعِتععه بمجععرم حعرب‪.‬‬
‫وعندما اعُتقل في فرنسا بعد الحرب أفلح في الفرار مععن قبضععة الحلفععاء وتععوجه فععي‬
‫نهاية المطاف الى مصر‪ .‬ورحبت الجامعععة العربيععة حديثععة التأسععيس بعععودة الحععاج‬
‫أميعن‪ .‬هعل مععن الجعائز ان تكععون هععذه الحفعاوة البالغعة قععد شعرعنت موقععف المفععتي‬
‫الوتوقراطي من الفلسععطينيين؟ سععؤال يسععتحق التوقععف عنععه‪ .‬فععان مهندسععا ُيععدعى‬
‫عرفات ) كنيته الحقيقية وهي الحسيني ‪ ،‬تجعله محسععوبا علعى عائلععة الحعاج اميعن (‬
‫سيتعلم فنون "القيادة" في وقت مبكر بما فيه الكفاية‪ .‬يا ُتععرى أيععن تلقععى تععدريبه فععي‬
‫رفض السلم مع اليهود وممارسة الرهاب ضد شعععبه وهععدر المععوال المخصصععة‬
‫لتنميته؟‬
‫اننا بحاجة الى مراجعة صادقة على جبهة اخععرى فعي فععترة معا بعععد الهولوكسعوت‪:‬‬
‫لماذا وِلدت اسرائيل في النهاية لكن فلسطين وِلدت ميتة‪ .‬فععي عععام ‪ 1947‬اقععترحت‬
‫المم المتحدة تقسيم فلسطين مقتطعة ‪ 45‬في المائة من ارضها لقامة دولة عربية و‬
‫‪ 55‬في المائة لدولة يهودية على ان تكون القععدس مدينععة مشععتركة بإشععراف دولععي‪.‬‬
‫والمسلمون عموما ل يّكفون ععن الشعكوى معن أن اليهعود كعانوا سيحصعلون علعى‬
‫أميال مربعة أكثر من نصيب العرب‪ .‬وأنا اعتقد اننا ابتعدنا أميال عن الصدق بهععذه‬
‫الشععكوى الضععحلة‪ .‬فنحععن نععادرا مععا نعععترف بععأن الدولععة اليهوديععة المقَتَرحععة علععى‬
‫صحراء النقب في الغالب ‪ ،‬كانت سُتقَتطع من أقل الراضععي الفلسععطينية خصععوبة‪.‬‬
‫يضاف الى ذلك ان الدولة الفلسطينية المقتَرحة كانت ستتباهى بغالبية عربية سععاحقة‬
‫من السكان ‪ ،‬الشيء الذي ما كان متاحا للدولععة اليهوديععة الععتي كععانت ستضععم غالبيععة‬
‫ضئيلة فقط من اليهود )‪ .(16‬وأيا تكن تظلماتهم فقد كان اليهود قادرين على العيش‬
‫مع "الخر" وقبلوا بمشروع المم المتحدة ‪ ،‬وبعد ستة اشهر اعلنوا الستقلل‪.‬‬
‫العرب لم يقبلوا ‪ ،‬فشععنوا حربعا علعى اسعرائيل وخسعروا حعتى مزيععدا مععن الرض‪.‬‬
‫ولعععل مععا هععو اسععوأ للفلسععطينيين العتيععاديين ان النظمععة العربيععة المختلفععة الععتي‬
‫اسععتحوذت علععى اراضععيهم بعععد تلععك الحععرب ‪ ،‬لععم تفعععل سععوى تكريععس غيععاب‬
‫الديمقراطية الذي كان الحالة السائدة قبل الحرب‪ .‬هاكم معا يقعوله البعاحث المرمعوق‬
‫برنارد لويس‪ .‬فهو يلحعظ انعه "بيععن ‪ 1949‬و ‪ 1967‬اّدععت الجامععة العربيعة ‪،‬‬
‫وخاصة الدول العربية التي تحتل اجزاء من فلسطين ‪ ،‬انها تتحدث باسم الفلسطينيين‬

‫وكععانت تثّبععط ع ع واحيانععا حععتى تمنععع ع ع أي مشععاركة فلسععطينية نشععيطة فععي العمليععة‬
‫ن؟‬
‫ن يخون َم ْ‬
‫السياسية" )‪ .(17‬مرة اخرى َم ْ‬
‫كل ‪ ،‬لم أنس الحرب الباردة‪ .‬فإبتداء مععن اواخععر الربعينععات حععتى سععتينات القععرن‬
‫الماضي حّول استراتيجيو القوى العظمة منطقة الشرق الوسعط العى مسعرح دمعى‪.‬‬
‫وعندي أن من اشد المثلة على الستغلل خسة لم يكن من الوليععات المتحععدة وانمععا‬
‫من التحاد السوفياتي‪ :‬كان جوزيف ستالين صعّدر اسععلحة مععن تشيكوسعلوفاكيا العى‬
‫اسرائيل وساعد اليهود على الصمود بوجه الهجوم الول الذي شععنه العععرب‪ .‬ولكععن‬
‫بعد فترة قصيرة على انتصار اسرائيل في عام ‪ 1948‬انقلب ستالين علععى اسععرائيل‬
‫المتجهة نحو التحالف مععع اميركععا ‪ ،‬وأخععذ يسععلح العععرب‪ .‬وكععان الزعيععم المصععري‬
‫ضل‪.‬‬
‫جمال عبد الناصر هو الزبون المف ّ‬
‫وخلل العقدين التاليين ظن العرب انهم وجدوا حفيد صلح الدين ‪ ،‬القائد العسععكري‬
‫الذي صد بذكاء جحافل المسيحية خلل الحرب الصععليبية علععى أرض القععدس‪ .‬وقععد‬
‫ألهب الضابط المصري الذي صار رئيس الجمهورية ‪ ،‬وعيا جمعيا بين العععرب فععي‬
‫كل مكان بتحدي سند اسرائيل الرئيسي ‪ ،‬الوليات المتحدة‪.‬‬
‫ان معاداة اميركا ل تعدل مناهضة السععتعمار‪ .‬وهععذا مععا أثبتععه عبععد الناصععر‪ .‬ففععي‬
‫عهععده غععالت مصععر فععي استنشععاق المخععدر اليععديولوجي السععوفياتي مراهنععة علععى‬
‫الشتراكية لتحقيق نهضة اقتصادية وثقافية‪ .‬وعلى سععبيل المثععال أمععم عبععد الناصععر‬
‫كبرى جامعات القاهرة ‪ ،‬الزهر ‪ ،‬مكافئ جامعة هارفارد فععي تععدريس علععوم الععدين‬
‫والشريعة عند السلم السني‪ .‬وكعان لهععذه المحاولععة الراميععة الععى التسععريع بإشعاعة‬
‫العولمة مردود عكسي‪ .‬ويكتب جايلز كيبل ‪ Gilles Kepel‬فععي عملععه "الجهععاد‪:‬‬
‫مسيرة السلم السياسي" ‪" Jihad: The Trail of Political Islam‬ان نظام‬
‫عبد الناصعر بربطععه مؤسسععة الزهعر بعععد إصععلحها ربطععا مباشععرا للغايععة بالدولععة‬
‫ن عنده استعداد للتشكيك في‬
‫جردها من مصداقيتها‪ .‬ونشأ فراغ يمكن أن يمله كل َم ْ‬
‫الدولة ونقد الحكومات بإسم السلم" )‪.(18‬‬
‫وكان الفراغ على وشععك ان ُيمل‪ .‬وإذ كعان الععرب مععدججين بمعا لععديهم مععن سعلح‬
‫خععذوا بحلععم الثععأر مععن الحتلل الصععهيوني‪.‬‬
‫ومشحونين بما عنععدهم مععن كبريععاء ‪ُ ،‬أ ِ‬
‫وبدل من ذلك فان هامة جيل جديد تماما تكللت بالعار عندما انتصرت اسرائيل على‬

‫مصر وحلفائها القليمييععن فععي حععرب ‪ .1967‬وُترجمععت تلععك المهانععة الععى ضععياع‬
‫القدس الذي لم يكن من قبعل فعي تصعور أحعد ‪ ،‬وانهيعار هويعة ‪ ،‬ونهايعة الشعتراكية‬
‫العلمانية بوصفها مذهبا تعبويا‪.‬‬
‫وإذ كان الصععوليون العدينيون ينظمعون قعواهم منععذ عشعرينات القعرن الماضعي فقعد‬
‫تقدموا لملء الفراغ بتوكيدات دعائية تعلن ان "السلم هو الحل"‪ .‬ولععم يكععن لععديهم‬
‫شح في المستعمين اليهم ‪ ،‬أو الدولرات في غضون سنوات قليلة من ذلععك‪ .‬وأوجععد‬
‫تدفق الثروات النفطية علعى دول مثعل العربيعة السععودية العتي تتبنعى شعكل صعفائيا‬
‫وعقابيا مععن السععلم ‪ ،‬مصععادر تمويععل لشععد المسععلمين راديكاليععة‪ .‬ويقععول الكععاتب‬
‫الليععبرالي المصععري جعابر عصععفور متأسععيا ‪" ،‬كععان أملهععم الكععبير معقععودا علععى ان‬
‫التحول الى السلم المتزمت سيمدهم بالقوة لتحقيق النصر النهائي على الصععهيونية‬
‫واسرائيل" )‪.(19‬‬
‫لقد كّرت السبحة لنعود معها الععى فلسععطين‪ .‬وإذ تعععاظم زخعم السععلم المتشععدد عمععد‬
‫ياسر عرفات الى توظيف مفردات الدين وصععوره لغايععات سياسععية‪ .‬وفععي منتصععف‬
‫السععبعينات استحضععر مفععردة "الشععهيد" مععن دون أي دللععة قرآنيععة‪ .‬وبعععد خمسععة‬
‫جعرون انفسععهم ومعهعم مععدنيين بإسعم الع‬
‫وعشرين عاما فعان شعبانا فلسععطينيين ل يف ّ‬
‫فحسب بل ويمازحون بعضهم بعضا عععن مصععير الشععهداء المشععكوك فيععه الن عنععد‬
‫دخولهم الجنة‪ .‬إذ يقول البروفيسور العربي السرائيلي محمد ابو سمرة‪ :‬يتضح في‬
‫بعععض النكععات ان الحوريععات بل جنععس ‪ ،‬أو ان النبيععذ بل كحععول"‪ .‬وهععذه النكععات‬
‫"تعبر عن نوع من عدم الثقة في ما يعد به الدين السلمي فععي الخععرة"‪ .‬فالسععلم‬
‫بيد اولئك الذين استخدموا الروحانية سيفا بتارا ‪ ،‬لم يكن حل بالمرة‪ .‬ذلك ان الكتععب‬
‫المدرسية والبرامج والحتجاجات الفلسطينية مشبعة بالحماسة السلمية ولكععن كمععا‬
‫يقول ابو سمرة في تلخيصه لمزاج الشارع الفلسطيني فان "كل شيء يبععدو محكومععا‬
‫عليه بالفشل والفساد" )‪ .(20‬وفي هذا اوجه شبه بما قالته الميركية المسلمة في قبة‬
‫الصخرة خلل حديثي معها‪.‬‬
‫بعد شهرين على ذلك الحديث قامر وزير سابق في حكومة عرفععات بععأمنه مععن اجععل‬
‫عمرو نداء دعا فيه الى المراجعة في احدى الصحف الرسمية‬
‫نزاهته‪ .‬إذ كتب نبيل َ‬
‫للسلطة الفلسطينية ) شهادة على جععرأة رئيععس التحريععر فععي نشععره (‪ .‬وقععال عمععرو‬
‫مخاطبا عرفات ‪" ،‬اننا يا سيادة الرئيس نستريح الى اختلق العذار"‪ .‬وفععي تععذكير‬
‫بالرسالة المفتوحعة العتي وجههعا فعدائيون سعابقون العى مفعتي القعدس قبعل اكعثر معن‬

‫خمسين عاما ‪ ،‬اتهم عمرو الرئيعس الفلسعطيني بهععدر المسعاعدات الدوليعة والتفريعط‬
‫بإرادة الععالم الخيعرة فضعل ععن تفعويت الفرصعة العتي يوفرهعا المقعترح المشعروع‬
‫بالتعايش مع اسرائيل‪ .‬ومن منظور مسؤول من داخل البيت الفلسطيني نفسه فضععح‬
‫عمرو "العقلية الَقَبلية" للسياسيين الفلسطينيين مشيرا الى انهم رجال يتلفعععون بععرداء‬
‫الطقوس الديمقراطية لكنهم انانيون عراة تحت ثوبهعا الخعارجي‪ .‬وفعي الختعام كتعب‬
‫عمرو " اننا ارتكبنا اخطاء فادحة بحق شعبنا وسلطتنا وحلمنا بالدولة‪ .‬وللتكفير عععن‬
‫هذه الخطاء يجب ان نعترف بفشععلنا اول ثععم نشععرع فععورا بالعمععل‪ .‬ان شعععبنا نبيععل‬
‫ويستحق منا اللتزام بالتفكير معه ومن اجل مصععلحته‪ .‬فنحععن ل نسععتطيع ان نععترك‬
‫مصير شعبنا نهبا للمصادفة وهي مصادفة قععد تسععتغرق فععي النظععام العععالمي الجديععد‬
‫دهرا آخر من النضال دون ان تفتح بابا للمل" )‪.(21‬‬
‫نجا نبيل عمرو من الرصاصات التي اطلقها على منزله زعران فلسعطينيون‪ .‬ومنعذ‬
‫بيععانه هععذا انععبرى بعععض الفلسععطينيين الخريععن لترديععد افكععاره علنععا ‪ ،‬واقععروا بععأن‬
‫اسععرائيل ليسععت المسععؤول الول والخيععر عععن اضععطهاد شعععبهم‪ .‬فلمععاذا نحععن فععي‬
‫الغععرب ننظععر الععى اسععرائيل بصععورة متزايععدة علععى انهععا هععي "الفعععى" ذات السععم‬
‫الزعاف؟‬
‫الناشطون من اجل فلسعطين يعمععدون العى تسععخين الحعرارة العاطفيععة لطروحععاتهم‪.‬‬
‫انظروا الى شعبية الطرح الذي يقارن اسرائيل بنظام الفصل العنصعري السععابق فعي‬
‫جنوب افريقا‪.‬‬
‫ت ابحععث عععن معلومععات حععول شععريط "وعععود"‬
‫قبععل زيععارتي لمدينععة رام ال ع كن ع ُ‬
‫‪ ، Promises‬وهو فيلم وثائقي ُرشح لجائزة الوسععكار عععن اطفعال ععرب ويهعود‬
‫يعيشون في القدس‪ .‬وعلى الرغم من تضّلع هؤلء الطفال في الخطابيععة التناحريععة‬
‫فان بعضهم يغّيرون نبرتهم بعد اللقاء فيمععا بينهععم‪ .‬أحععد المناضععلين الفلسععطينيين لععم‬
‫يتحمل مثل هذه المحبة ع أو حقيقة ان اثنين من السينمائيين الثلثعة كعانوا معن اليهعود‬
‫الميركييععن‪ .‬فععأرغى علععى موقععع ‪ arabia.com‬قععائل ان الفيلععم الوثععائقي "دعايععة‬
‫يمارسها صهاينة من الجيل الثاني‪ .‬ولو ُأنتج فيلم وثائقي فععي جنععوب افريقيععا لقيععاس‬
‫حدة العواطععف بيععن السععود والععبيض خلل حكععم البارتهايععد ) الفصععل العنصععري (‬
‫صف قلة من الناس كلمات السود الغاضبة ضد البيض بأنهععا عنصععرية سععوداء" )‬
‫لَو َ‬
‫ت الحععديث يتطععرق مععرة اخععرى الععى جنععوب‬
‫‪ .(22‬وكما تعرفون ففي رام ال سمع ُ‬
‫افريقيا‪.‬‬

‫ت ان مجموعة للتضامن مع فلسطين تستضععيف اكاديميععا‬
‫بعد العودة الى تورنتو علم ُ‬
‫مععن جنععوب افريقيععا للترويععج بععان اسععرائيل دولععة عنصععرية علععى نطععاق واسععع فععي‬
‫الجامعععات الميركيععة الشععمالية )‪ .(23‬وعنععدما تحععدث هععذا الكععاديمي فععي جامعععة‬
‫تورنتو ع في قاعة رايكمان فاميلي ع عقد مقارنة مع نظععام البارتهايععد السععابق لتبيععان‬
‫اوجععه الشععبه ‪ ،‬مثععل منععع اسععرائيل للزيجععات "المختلطععة"‪ .‬فععالزواج مععن ديانععات‬
‫مختلفة ‪ ،‬أكانوا متزوجين أو غير متزوجين ‪ ،‬يستطيعون العيش معا فععي اسععرائيل ‪،‬‬
‫وحفل الزفاف الذي ُيقام في شكل مراسم دينية ‪ ،‬هو الذي ل ُيسَمح بععه داخععل البلععد‪.‬‬
‫ت لحقععا أن مععا لععم يععذكره الكععاديمي هععو ان برلمانيععا يهوديععا تقععدم مععؤخرا‬
‫واكتشععف ُ‬
‫بمشروع قانون لجازة الزيجات العلمانية ع وان النواب المسلمين تحالفوا مع اليهععود‬
‫الرثوذكسيين والرثوذكسيين المتطرفين لجهاض مشروع القانون )‪.(24‬‬
‫هل يكون بوسع نواب مسلمين عرب استخدام حق النقعض ) الفيتعو ( ضعد أي شعيء‬
‫في دولة عنصرية؟ وهل سيكون للعععرب الععذين يشععكلون نسععبة ‪ 20‬فععي المععائة مععن‬
‫السكان ‪ ،‬حق النتخععاب إذا كععانت العنصععرية تجثععم علععى صععدورهم؟ هععل سععتمنح‬
‫الدولة العنصرية حق التصويت للنساء والفقراء فععي النتخابععات المحليععة ‪ ،‬وهععو مععا‬
‫فعلتععه اسععرائيل لول مععرة فععي تاريععخ العععرب الفلسععطينيين؟ هععل سععتتوجه الغالبيععة‬
‫العظمى من المواطنين السرائيليين العرب الى صناديق القتراع للدلء بأصععواتهم‬
‫في انتخابات وطنية ‪ ،‬كما يفعلون عادة؟ هل يمكن لعععدة احعزاب سياسععية عربيععة ان‬
‫تمارس النشاط في دولة عنصرية ‪ ،‬كما تمارسه في اسرائيل؟ هععل سععيكون القضععاء‬
‫جعّرد حزبععان‬
‫بعيدا عن التدخل السياسي؟ ففي النتخابععات السععرائيلية ععام ‪ُ 2003‬‬
‫عربيان من حق المشاركة لدعمهما الرهاب ضد الدولة العبرية دعما صريحا‪ .‬وقد‬
‫الغت المحكمة العليا السرائيلية القرارين الصععادرين بحظععر مشععاركة الحزبيععن فععي‬
‫حكم مارست من خلله استقللها‪.‬‬
‫هل ستمنح دولة عنصرية أكبر جوائزها الدبية الى عربععي؟ فععإن اسععرائيل كّرمععت‬
‫اميل حبيبي في عام ‪ 1986‬قبل انعدلع أي انتفاضعة ربمعا كعانت سعتجعل مثعل هعذا‬
‫الختيار تكتيكا سياسيا ذكيا‪ .‬هل تشجع الدولة العنصرية تلميذها الناطقين بالعبرية‬
‫على تعلم العربية؟ هل سُتكتب علمات الطععرق فععي عمععوم البلد بععاللغتين؟ ) حععتى‬
‫كندا التي تعتز بكونها ناطقة بلغتين ل ترتقي الى هذا المستوى (‪ .‬هل تكععون الدولععة‬
‫العنصرية موطن جامعات يختلط فيها العرب واليهود كمععا يشععاؤون ‪ ،‬ويكععون لععديها‬
‫عمارات سكنية يعيشون فيها بجععوار بعضععهم بعضععا؟ هععل تععوفر الدولععة العنصععرية‬

‫رعاية واعانات اجتماعية وحماية قانونية للفلسطينيين الذين يعيشون خارج اسرائيل‬
‫لكنهم يعملون داخل حدودها؟ هل يمكن لمنظمات حقوق انسان ان تمععارس نشععاطها‬
‫علنا في دولة عنصرية؟ هذا ما تفعله هذه المنظمات في اسرائيل‪ .‬ومن هذه الناحية‬
‫حتى المسؤولون العسكريون يجاهرون بانتقاداتهم لسياسات الحكومة‪ .‬ففي اكتوبر )‬
‫تشرين الول ( عام ‪ 2003‬صرح رئيس اركان قوات الدفاع السععرائيلية للصععحافة‬
‫ان غلق الطرق في الضفة الغربية وقطععاع غععزة ُيععذكي غضععب الفلسععطينيين‪ .‬وبعععد‬
‫اسبوعين حمل اربعة رؤسععاء سععابقين لجهععاز المععن السععرائيلي "شععن بيععت" علععى‬
‫الحتلل داعين ارييل شارون الى سحب قواته من جانب واحد‪ .‬هععل تطيععق الدولععة‬
‫العنصرية مثل هذه المعارضة من جانب المكلفين بالدفاع عن الدولة؟‬
‫وفي المقام الول ‪ ،‬هل تناقش وسائل العلم اللبنات الساسية في بنعاء المعة؟ هعل‬
‫يمكن لصحيفة عبريعة ان تنشعر فعي دولععة عنصعرية مقالععة بقلععم معواطن معن ععرب‬
‫اسرائيل موضوعها لمعاذا "كعانت المغعامرة الصععهيونية فشععل ذريعععا"؟ )‪ (25‬هععل‬
‫يمكن نشر مثل هذه المقالة في عيد استقلل اسرائيل؟ هل تضمن الدولععة العنصععرية‬
‫توافر الظروف لوسع حرية تتمتع بها صحافة عربية في الشرق الوسط ‪ ،‬صععحافة‬
‫حرة بحيث تستطيع اساءة استخدام حرياتها على نحو ظاهر وتستمر فععي الصععدور؟‬
‫) حتى هذا اليوم لم تتراجع صحيفة "القدس" الصادرة في القدس الشرقية عععن نشععر‬
‫رسالة معادية لسرائيل بقلم نلسون مانديل علععى مععا ُيفَتعَرض ولكععن ثبععت أن كاتبهععا‬
‫عربي يعيش في هولندا ( )‪.(26‬‬
‫حععتى الملععك غيععر المتعّوج للعروح الوطنيععة الفلسععطينية ‪ ،‬الراحععل ادوارد سعععيد قعال‬
‫بصراحة "ان اسرائيل ليست جنوب افريقيا‪ (27) "...‬وكيف يمكن لها ان تكون وقد‬
‫ترجم ناشر اسرائيلي عمل سعيد الريادي ‪" ،‬الستشراق" ‪ ،‬الععى العبريععة؟ وسععأختم‬
‫هذه النقطة بسؤال طرحه سعيد نفسه على العرب‪" :‬لماذا ل نناضل نضال أشد مععن‬
‫أجل حرية الرأي في مجتمعاتنا ‪ ،‬وهي حرية غني عععن القععول انهععا نععادرا مععا تكععون‬
‫موجودة؟" )‪(28‬‬
‫أنا اختلف معه‪ .‬إذ ل غنى عن القول للبعض ان "الحريععات" العربيععة ل ُتقععارن مععع‬
‫الحريععات فععي اسععرائيل‪ .‬وَمعنْ يحتععاج الععى التععذكير بععذلك هععم اولئك الععذين يععدفعون‬
‫المقارنة مع جنوب افريقيا خطوة أبعد ع مسععاوين اسععرائيل بالمانيععا النازيععة‪ .‬فعنععدهم‬
‫يرتكععب الصععهاينة جععرائم كراهيععة فععي ظععل كععابوس توتاليتععاري يسععمونه "النازيععة‬
‫الصهيونية" ‪ Zio-Nazism‬على غرار النازية الجديدة ‪. neo-Nazim‬‬

‫ظهر اعداء النازية الصهيونية اللداء على المسرح الدولي لول مرة في اغسطس )‬
‫آب ( ‪ .2001‬ففي منتديات عقدت في اطار التحضير لمؤتمر المععم المتحععدة حععول‬
‫العنصععرية فععي دربععان بجنععوب فريقيععا ‪ ،‬وزع اتحععاد المحععامين العععرب رسععوما‬
‫كاريكاتيرية تصعور الجنععود السعرائيليين فعي هيئة مصاصعي العدماء واعلم نازيعة‬
‫ترفوف على خوذهم )‪ .(29‬وكان احد هؤلء الجنود يقف حارسا على بععاب مكتععب‬
‫فلسطيني مغلق بعألواح خشعبية ُدّقعت لتكعون علعى شعكل الصعليب المعقعوف ‪ .‬وكعان‬
‫منشور آخر مؤيد للفلسععطينيين طبععع الصععليب المعقععوف علععى نجمععة داود‪ .‬وأخبععث‬
‫ت؟"‬
‫الملصقات التي ُوزعت في دربان يصّور هتلر وهو يتساءل ‪" ،‬ماذا لععو انتصععر ُ‬
‫وذلك تحت عنوان "أشياء جيدة" ‪ ،‬ويظهر الفوهرر في هذا الملصععق وهععو يجيععب ‪،‬‬
‫سفك الدم الفلسطيني‪ .‬ولكم ان تحزروا الباقي"‪.‬‬
‫"لما كانت هناك اسرائيل ولما ُ‬
‫كيف يمكن لحد أن يّدعي مكافحة النازية وهو يناصر هتلر؟ لكم ان تحزروا ما هو‬
‫الجواب‪.‬‬
‫اني اشعر بالشمئزاز من حجم اللهعام العزائد العذي يسعتمده هعؤلء المتولععون بفعن‬
‫التكتيك من هتلر‪ .‬وليس مععن قبيععل المصععادفة ان الجنععود السععرائيليين فععي الرسععوم‬
‫الكاريكاتيرية التي وّزعت في مؤتمر دربان كان عندهم انياب تقطر دما‪ .‬فان كععثرة‬
‫من المثقفين والصحافيين والسياسيين المسلمين العرب يقولون لجمهورهم ان اليهععود‬
‫نازيون لنهم يمتصون دم الطفال غير اليهود لداء طقوسهم الدينية)‪ .(30‬وكععانت‬
‫هذه الفرية ذاتها ‪ ،‬المعروف بأنها تشهير باسععتخدام الععدم ‪ ،‬مععن التهويشععات المفضععلة‬
‫ضد اليهود في المطبوع النعازي ديعر شعتورمر ‪ .Sturmer Der‬وبهععذه الطريقعة‬
‫ايضا يقفز بعض الحاقععدين علععى اسععرائيل للنععوم فععي سععرير واحععد مععع هتلععر ‪ .‬وهعم‬
‫يحاكون النازيين لمعارضة ما يسمونه نازية‪ .‬اني بكل بساطة عاجزة عن الفهم‪.‬‬
‫ويجععري التهععادن مععع منطقهععم الفلععج علععى اعلععى المسععتويات الدبلوماسععية‪ .‬فععان‬
‫شخصيبة ل تقل عن وزير الدفاع السععوري نفسععه تنشععر كتبععا وتنتععج فيلمععا لتصععوير‬
‫اليهود على انهععم مصاصععو دمععاء ‪ ،‬وبالمناسععبه انهععم مصاصععو دمععاء ليععس بععالمعنى‬
‫المجازي بل مصاصو دماء بالمعنى الحرفي )‪ .(31‬ولكن سوريا بدل من ان يتعّين‬
‫عليها أن توضح موقفها في المؤتمر العالمي للمم المتحدة ضد العنصرية ‪ ،‬انضمت‬
‫الى عضوية لجنة حقوق النسان التابعة للمم المتحدة من ‪ 2001‬الى ‪ .2003‬وهذا‬

‫بالضافة الى انتخابها عضوا دوريا في مجلععس المعن الععدولي ذي السعمعة العاليععة‪.‬‬
‫هل انتم مستعدون لرصاصة الرحمة الن؟ كانت اسععرائيل البلععد الوحيععد فععي العععالم‬
‫الذي تعرض الى انتقادات في وثائق ُقدمت الى المؤتمر الرسمي للمم المتحععدة ضععد‬
‫العنصرية‪ .‬فلماذا هذا النفصام الخلقي الصارخ؟‬
‫افتوني مأجورين!‬
‫في التحليل النهائي اعتقد ان المر يتعلععق بكيفيععة تعريععف الصععهيونية‪ .‬فالصععهيونية‬
‫طهد تاريخيععا ومتنععاقص ديموغرافيععا الععى وطنععه )‬
‫عند دعاتها تمثل عودة شعب مض َ‬
‫‪ .(32‬ولكععن الصععهيونية عنععد خصععومها عنصععرية ع ع ايععديولوجيا يحتضععنها يهععود‬
‫اوروبيون اثرياء استثمروا الفععتراض القععائل ان "شعععب الع المختععار" يسععتطيع ان‬
‫يسرق اراضي الغير ويستوطنها من خلل قانون تمييععزي اسععمه "قععانون العععودة" )‬
‫سععب اليهععودي‪.‬‬
‫‪ .(33‬ويسري القانون على صفة واحدة خاصة واستبعادية هععي الَن َ‬
‫ومثلما كان الرايخ الثالث يتغنى بالنقاء العرقي للريين فان اسععرائيل قائمععة لتكريععس‬
‫امتياز اليهود البيولوجي‪.‬‬
‫ط كل ذي حق حقه‪ .‬فان ديفيد ماتاس ‪ ، David Matas‬المحامي الدولي الشهير‬
‫لنع ِ‬
‫في مجال حقوق النسان ‪ ،‬يذهب الى ان من الغريب وضع الصععهيونية والعنصععرية‬
‫في خانة واحدة‪ .‬وهو يذّكرنا "ان اليهود ينتمون الى كل اللوان‪ .‬فهناك يهود سود ع‬
‫الفلشا ع ُنقلوا جوا من اثيوبيا الى اسعرائيل بمعوجب "قعانون الععودة" )‪ .(34‬وهععذا‬
‫يدفعني الى التفكير في انه إذا كان الناشطون المؤيدون للفلسعطينيين حريصعين علعى‬
‫الحد الدنى من الدقة بععدل مععن الحماسععة فعان رسععومهم الكاريكاتيريععة سععتعمل علعى‬
‫أبلسة جنود اسرائيليين ذوي بشرة سمراء‪ ،‬بل وجنععود سععود‪ .‬لمععاذا يكععون الشععرار‬
‫كلهم من البيض ‪ ،‬ودائما؟ سؤالي يقود الى السؤال الكبر الذي يطرحه ماتاس وهو‬
‫هل يمكن وصم قانون العودة الذي يشمل كععل العععراق بعع"العنصععرية" علععى اسععس‬
‫مشروعة؟ سؤال وجيه‪ .‬لكني ادرك ايضا ان جنديا يهوديا اثيوبيا في الثامنة عشرة‬
‫من العمر يسععتطيع فععي اسععرائيل ان يطلععب مععن عربععي فععي السععتين ان يريععه بطاقععة‬
‫هويته‪ .‬فهذا العربي وعائلته الذين حرثوا الرض القدس منععذ أجيععال عليهععم الن ان‬
‫يخنعوا امام صبي له في اسرائيل ثمانية اشهر‪ .‬استطيع أن افهم لماذا يشعر العربععي‬
‫بالمهانة‪ .‬فهو ايضا لديه قضية وجيهة‪ .‬أين يتركنا ذلك؟‬

‫حين يتعلق المر بالجنسية فان اسرائيل حقا تمععارس التمييععز‪ .‬ومثلمععا تمّيععز سياسععة‬
‫ق بها ظلععم تععاريخي‪.‬‬
‫حَ‬
‫العمل اليجابي ‪ ،‬تمنح اسرائيل الفضلية الى غالبية محّددة َل َ‬
‫وبهععذا المعنععى فععان الدولععة العبريععة كيععان يعتمععد العمععل اليجععابي‪ .‬وينبغععي علععى‬
‫الليبراليين ان يرقصوا لذلك‪.‬‬
‫هل ُيعد عمل اسرائيل اليجابي نازية؟ ارحموني يا جماعة‪ .‬فأنععا كمسععلمة اسععتطيع‬
‫ان اصبح مواطنة اسرائيلية من دون اعتنععاق الديانععة اليهوديععة ‪ ،‬وسععيتحقق ذلععك فععي‬
‫اطار عملية التأقلم وليس بموجب قانون العودة ‪ ،‬لكنه سيتحقق‪ .‬فقععد كععانت اسععرائيل‬
‫واحدة من البلدان القليلة في العععالم الععتي قععدمت معأوى ثععم منحعت الجنسععية للهعاربين‬
‫بالقوارب من الفيتناميين الذين طلبوا اللجوء السياسي في اواخر السععبعينات‪ .‬وليععس‬
‫علي ان اتساءل كيف سيبدو سجل سوريا في هذا المجال‪ .‬والن الى العدليل النهعائي‬
‫على التهمة الواهية بععأن اسععرائيل بععؤرة للكراهيععة الهتلريععة‪ :‬انهععا البلععد الوحيععد فععي‬
‫الشرق الوسط الذي يهاجر اليه مسيحيون ععرب بعإرادتهم‪ .‬وهعم يزدهععرون ايضعا‬
‫مسجلين نسبة حضور اعلى بكععثير فعي الجامعععات مععن مععواطني اسعرائيل المسعلمين‬
‫العرب ويتمتعون عموما بصحة أحسن من اليهود أنفسهم )‪.(35‬‬
‫ان الرض الموعودة مرتين ارض مريرة ومعقععدة‪ .‬فععان لععدى اليهععود السععرائيليين‬
‫صراعاتهم مع بعضعهم بعضععا ‪ ،‬نعاهيكم عععن المواجهعات اليوميعة معع العععرب‪ .‬ول‬
‫سد المنكر أو المعععروف‪ .‬السععؤال الجععدى ربمععا كععان‬
‫ن يج ّ‬
‫جدوى ُتذكر في تحديد َم ْ‬
‫ن عنده اسععتعداد لسععماع مععا ل يريععد سععماعه؟ أجععد ان اسععرائيل تضععفي قععدرا مععن‬
‫َم ْ‬
‫الرحمة على "الستعمار" أكبر ممععا اسععبغه خصععومها ذات يععوم علععى "التحريععر"‪.‬‬
‫والدولعة العبريعة تعالعج التعوترات بصعورة مكشعوفة وهعذا معن سعمات الديمقراطيعة‬
‫الحق‪ .‬فهل يمكن رؤية ديمقراطية ذات معنى في أي دولة اسلمية اليوم؟‬
‫إذا لم تكن المبريالية السرائيلية سدادة القمقم الذي يحوي ماردنا الععديمقراطي فمععن‬
‫الجائز ان تقولوا لي ان الوليات المتحدة هي هذه السدادة‪ .‬أنسعوا السععلميين الععذين‬
‫ست عليهم الرؤية‪ .‬فان مسلمين اصلحيين ل حصر لهم يعتبرون ان اميركا هي‬
‫الَتَب َ‬
‫"المشكلة" ‪ .‬وهذا استنتاج مريح ل سيما وان قوة الوليات المتحدة مرمى سهام من‬
‫كععل التجاهععات‪ .‬ولكععن تحععت كععل مظععاهر السععتجهان والشعععارات يكمععن اعجععاب‬
‫اسلمي بع‪.....‬أميركا‪.‬‬

‫لنعد الى اسرائيل لحظة‪ .‬صادفني مشهد سوريالي وأنا اتجول في سوق الحععي الععذي‬
‫يسكنه المسلمون من القدس‪ .‬فقد كانت تتدلى فععوق رأسععي بععألوان سععوداء وبرتقاليععة‬
‫ُتعيد الى الذهان عشية عيععد القديسععين )الهععالوين( ‪ ،‬يافطتععان تعلنععان عععن "مقهععى‬
‫الصخرة المقدسة"‪ .‬ولم يعترك العنعوان مجعال للشعك فعي السعمعة العتي ُيفعتَرض أن‬
‫يستحضععرها اسععم "الصععخرة المقدسععة" ‪ ، the Holy Rock‬مسععتوحيا "مقهععى‬
‫الصخرة الصلدة" ‪ the Hard Rock Café‬في اميركا نفسها )‪ .(36‬ذلك ان هذا‬
‫المطعم الذي ل يمتاز إل بغياب الشروط الصحية والزينة ‪ ،‬ليععس فرععا مععن الصعل‬
‫ي‬
‫الشهير أو مرخصا له باستعمال اسمه ولكنه مع ذلك كان يحاكي ما في أميركا‪ .‬لد ّ‬
‫حدس بععأن وكالععة المخعابرات المركزيععة ) سعي آي أيعه ( لعم تكععن هعي الععتي حملعت‬
‫المطعم على ذلك‪.‬‬
‫تومععاس فريععدمان ‪ Thomas Friedman‬معلععق الشععؤون الدوليععة فععي صععحيقة‬
‫نيويورك تايمز ‪ ،‬كانت له تجربة مماثلة في الدوحة بقطر‪ .‬فهو إذ كان يتجول في ما‬
‫طريععة أصععيلة ‪ ،‬اسععتدار عنععد ركععن الشععارع "وفجععأة ظهععرت‬
‫كان يأمل بأنه منطقة َق َ‬
‫امامي كأنها بقعة هائلة على الفق يافطة تعلن تاكو بيععل ‪ ."Taco Bell‬والنكععى‬
‫من ذلك ‪ ،‬بحسب ما يؤكد ‪ ،‬ان المحل "كان مزدحما!")‪(37‬‬
‫أو ل تلحظون ما أرمي اليه؟ عندما يشجب المسلمون امبريالية الوليععات المتحععدة ‪،‬‬
‫ال يعلم اننا ل نقصععد دائمععا المبرياليععة الثقافيععة‪ .‬والحقيقععة ان غالبيععة المسععلمين لععو‬
‫خّيروا بين احتضان الثقافة الشعبية الغربيععة أو رفضععها ‪ ،‬لختععاروا احتضععانها بكععل‬
‫ُ‬
‫سرور‪ .‬فالموسورون منهم يسجلون اطفالهم في مدارس بأميركا الشمالية واوروبا‪.‬‬
‫وهععذا مععا تنععاوله بكععل صععراحة معلععق فععي صععحيفة "دون" ‪ DAWN‬السععبوعية‬
‫الباكستانية عندما كتب‪" :‬انصتوا الى مثقف أو مل أو سياسي مسلم فتسععمعوا سلسععلة‬
‫من الشكاوى والنتقادات ضد آثام الغرب بما ارتكبه من ظلم واجحاف‪....‬ثععم إسععألوه‬
‫أي جامعععة يريععد ان يتعلععم فيهععا اطفععاله ‪ ،‬وسععيعدد ‪ ،‬إذا كععان صععادقا ‪ ،‬اسععماء أكععبر‬
‫الجامعات الميركية‪ .‬وإذا كانت له مكانته في بلععده فععانه لععن يععترك حجععرا إل وقلبععه‬
‫محاول اقناع البعثة الميركية بالتدخل لمنح ابنه مقعدا في كليععة أو تأشععيرة دراسععة ‪،‬‬
‫بل انه سيكذب من اجل الحصول على مساعدة ماليععة لبنععه بععاعلن افلسععه" )‪.(38‬‬
‫فلتسقط أميركا ع ولكن ليس قبل ان َيتخّرج ابني‪.‬‬
‫ثم هناك تجارب وخبرات تتعدى مجععال التعليععم‪ .‬فععان عععدد العععائلت المسععلمة الععتي‬
‫تقضععي اجازاتهععا فععي الغععرب يفععوق بكععثير عععدد العععائلت الععتي تسععتجم فععي العععالم‬

‫السلمي‪ .‬وقناة "الجزيرة" الفضائية تبث اعلنات اميركية لترويج العطور وتبتاع‬
‫برامج من الرشيفات الميركية‪ .‬وعلى "مركز تلفزيععون الشعرق الوسعط" )ام بعي‬
‫ن يريععد ان يربععح المليععون" ارقامععا‬
‫سي( المنافس لقناة "الجزيرة" حطععم برنامععج "َمع ْ‬
‫قياسية في عدد المشاهدين‪ .‬وفي اليام التي سععبقت النععترنت كععان الصععحافيون فععي‬
‫المنطقععة يتلهفععون علععى قععراءة الصععحف الغربيععة للطلع علععى معالجععات اخباريععة‬
‫مستقلة‪ .‬وكانوا يطمعععون بوظععائف يسععتطيعون مععن خللهععا بلععوغ مسععتويات مهنيععة‬
‫عالية في العمل‪ .‬والعمععق مغععزى ان الطريععق الععى "غععار حععراء" الععذي نععزل فيععه‬
‫الوحي على النبي محمد ‪ ،‬كما هو شائع ‪ ،‬مفروش بعلب البيبسي كول )‪.(39‬‬
‫ص عّورت نععورا كيفوركيععان ‪ ، Nora Kevorkian‬ع وهععي صععديقة انتجععت الفيلععم‬
‫الوثائقي "ما تحت الحجعاب" ‪ ، Veils Uncovered‬الواقععة التيعة علعى شعريط‬
‫فيديو‪ :‬في احدى اسواق دمشق تبتاع نساء ملفعات بالعباءات السود ‪ ،‬ملبس داخلية‬
‫تقرب من الخلعة الميركية‪ .‬فععان احععد السععراويل التحتيععة النسععوية ‪ ،‬الكهربائيععة ‪،‬‬
‫يحمل نموذجا مضيئا "يغرد" للعصفور تويتي ‪ ، Tweety Bird‬الععذي يظهععر فععي‬
‫سلسلة من افلم الكعارتون‪ .‬وسعروال تحعتي نسعوي آخعر يقعدم الرنعب بعاغز بعاني‬
‫‪ Bugs Bunny‬وهو يشير الينا بغنج قائل "بوسوني" ‪ . Kiss me‬وسروال تحتي‬
‫ثالث يعزف لحن اغنية تتمنى للمستمعين ان يقضوا وقتععا سعععيدا بمناسععبة عيععد ميلد‬
‫المسيح‬
‫‪ We Wish You a Merry Christmas‬ولكن البطاريات غير محسوبة ضمن‬
‫سعر السروال المطِرب )‪ .(40‬ويقول البعائع بحماسعة ععن هعذه البضعاعة ‪" ،‬الكعل‬
‫ن يريد ان يربح مليونا؟ البائع يريد‪.‬‬
‫تشتري"‪َ .‬م ْ‬
‫بلغ هيام المسلمين بالثقافة الغربية مبلغا استحدث اقاويل عن وجود مؤامرة يهوديععة‪.‬‬
‫وفععي الونععة الخيععرة شععجب مللععي فععي شععتى بقععاع الشععرق الوسععط "بوكيمععون"‬
‫‪ ) Pokemon‬لعبة فيديو للطفال ( بوصفها كلمععة يابانيععة ترجمتهععا "أنععا يهععودي)‬
‫‪ .(41‬وعزا عالم دين سعودي "جنون الع"بوكيمون" الععى "مععؤامرة يهوديععة تهععدف‬
‫الى اكراه اطفالنا على التخلي عن دينهم وقيمهم وإلهائهم عععن أمععور أهعم مثععل طلععب‬
‫حظرت بفتععوى ايقونععات الفسععوق الصععغيرة عع وأنععا ل اقصععد بهععا‬
‫العلم" )‪ .(42‬لقد ُ‬
‫المللي‪.‬‬
‫حان الوقت لبراز القضية العمق‪ .‬فحقيقة ان الكعثير معن المسععلمين يتطلععون العى‬

‫النفوذ الميركي توفر المفتاح الى فهم سبب غضبهم الشديد على واشنطن‪ .‬والمسألة‬
‫ليست مسألة حسد بقععدر معا هعي صععداقة مطلوبععة مععن جعانب واحعد فقعط‪ .‬فمععن كععل‬
‫البضائع والخدمات التي تصدرها اميركععا الععى المجتمعععات المسععلمة تبقععى البضععاعة‬
‫الكبر ‪ ،‬بل الخدمة الكبر ع الحرية عع أقلهعا رواجععا‪ .‬وسععيهرش بعععض الميركييععن‬
‫رؤوسهم في حيرة متساءلين لماذا ل ُيعترف لهم بالفضل في تحرير الكويت وحماية‬
‫العربية السعودية من مخالب صدام حسععين الكيمياويععة فعي ععام ‪ .1991‬السعبب ان‬
‫غالبيععة العععرب يعتقععدون ان الوليععات المتحععدة انقععذت العععائلت المالكععة ولععم تنقععذ‬
‫الشعوب‪ .‬ويكتب فريد زكريا ‪ ،‬رئيس تحرير نيوزويك انترناشنال‬
‫‪" Newsweek International‬ان هناك فارقا كبيرا" بين الثنين‪" .‬فحععتى فععي‬
‫دول الخليج الغنية يلمس المرء مشاعر الحباط والغضب بين السععكان الععذين ُمنحععوا‬
‫شيئا من الثروة ولكن لم ُيمنحوا صوتا ع فهم حبيسو قفص من ذهب" )‪.(43‬‬
‫والقفص احيانا ل يكون مصنوعا من الذهب‪ .‬إذ تتحسر ربة بيت اسععيرة بيتهعا قائلعة‬
‫ي ان ارى الععالم يعيععش بحريععة ‪ ،‬الشعيء‬
‫في شريط "ما تحت الحجاب" ‪" ،‬يعععز علع ّ‬
‫الععذي ل نملكععه‪ .‬لمععاذا تختلععف حياتنععا كععل هععذا الختلف عععن حيععاتهم؟" ثععم تخلععع‬
‫عباءتها بتوجس ولكن بتصميم امام الكععاميرا‪ .‬وقععالت ‪" ،‬مععن المهععم ان يععرى العععالم‬
‫كيف نعيش حياتنا"‪.‬‬
‫بلدها سوريا يتعامل مع الوليات المتحدة ع التعامل الفظيع نفسععه الععذي تمارسععه دول‬
‫مسلمة اخرى‪ .‬فان واشنطن تتعاقععد معهععم علععى تعععذيب المعتقليععن السياسععيين الععذين‬
‫ُيشتبه في أنهم ارهابيون‪ .‬وبهذه الطريقععة يمكععن ان ت عّدعي اميركععا لنفسععها سععجل ل‬
‫غبار عليه نسبيا في مجعال حقعوق النسعان‪ .‬المشععكلة ان ناشععطين مععن اجععل حقعوق‬
‫ن تقععوم سععوريا ومثيلتهععا‬
‫النسان يقعون بسهولة في الشبكة نفسععها الععتي تصععطاد َمع ْ‬
‫بتعذيبهم‪ .‬وليس في هذا ما يصدم‪ .‬ذلك ان دعاة حقععوق النسععان هععم "اعععداء" عنععد‬
‫النظمة السعلطوية الععتي تتحععالف معهععا الوليععات المتحععدة‪ .‬لمععاذا ل تنععبري اميركععا‬
‫للدفاع عن اصحاب هذه الصوات اليتيمة الذين يعّرضعون حيععاتهم العى الخطععر مععن‬
‫اجل ُمُثل الديمقراطية التي تصر اميركا علععى ضععرورتها؟ ل يملععك المسععلمون مععن‬
‫محبي الصلح إل ان يتساءلوا ‪ ،‬هل اميركا معنا ع أم مع الوتوقراطيين؟‬
‫الرئيس جورج دبليو بوش تطرق الى هذا السععؤال فععي يونيععو ) حزيععران ( ‪.2002‬‬
‫وقعال فعي كلمعة القاهعا خلل حفعل تخعرج دفععة جديععدة معن اكاديمعة ويسعت بعوينت‬

‫العسكرية ‪ " ،‬في مساعداتنا التنموية ‪ ،‬وفي جهودنا الدبلوماسععية ‪ ،‬وفععي مععا نبثععه مععن‬
‫برامععج موجهععة العى الخععارج ‪ ،‬وفععي معوناتنععا التربويععة ‪ ،‬سععتقوم الوليععات المتحععدة‬
‫ص عْدُقه اختبععارا‬
‫بتشجيع العتدال وحقوق النسان" )‪ .(44‬وفي الشهر التالي واجه ِ‬
‫مصدره دولة من اكبر الدول الحليفة للوليات المتحدة ‪ ،‬هي مصر‪.‬‬
‫ففي يوليو ) تموز ( ُأوِدع سعد الدين ابراهيم السجن للمرة الثانية خلل عامين وقال‬
‫ناشر صحيفة "القاهرة تايمز" ‪ Cairo Times‬ان الحكم عليه بالسجن سبع سنوات‬
‫مع امكانية الشغال الشاقة "يكاد يكون شهادة وفاة" تعلن موت الحقععوق المدنيععة فععي‬
‫مصر )‪ .(45‬ما أوصل استاذ السوسيولوجيا البالغ من العمر ‪ 65‬عاما الى السععجن‬
‫يبقى غامضا‪ .‬فهو صديق قديم للرئيس المصري حسني مبارك وهععو السععتاذ الععذي‬
‫اشرف على رسالة السيدة سوزان مبععارك لنيععل شععهادة الماجسععتير وكعاتب خطابععات‬
‫لها‪ .‬وكان ابراهيم يستضيف برنامجا تلفزيونيا اسبوعيا عن التنمية الجتماعية ولععه‬
‫ابحاث رائدة في دوافع المتشددين السلميين وقام بتمثيل مصر في مؤتمرات دوليععة‬
‫حول حقوق النسان‪ .‬ولكن هذا كله كان قبل ‪ 30‬يونيو ) حزيران ( ‪ 2000‬ع ع ليلععة‬
‫القبععض عليععه‪ .‬وخلل الشععهر الربعععة والعشععرين التاليععة مععن التوقيفععات المديععدة‬
‫والمحاكمات الصورية وفترات الحبس بات واضحا له ان "الععذين أغضععبُتهم قععرروا‬
‫التحرك للغاء سعد الدين ابراهيم من الحياة العامة في مصر" )‪.(46‬‬
‫سعَود كعان يغلععي منععذ منتصعف التسععينات‪ .‬ذلععك ان‬
‫جح ان غضب خصومه ال ْ‬
‫المر ّ‬
‫ابراهيم بوصفه رئيس مركز ابن خلدون للدراسات التنمويععة فععي القععاهرة ‪ ،‬شعععر ان‬
‫من واجبه إشباع عمله بععروح صععاحب السععم الععذي اطلقععه علععى مركععزه‪ .‬فععان ابععن‬
‫خلدون الذي كان من آخر عمالقة الفكر في عصععر السععلم الععذهبي ‪ ،‬حعّول التاريععخ‬
‫والسوسيولوجيا الى فرعين محترمين من فروع المعرفة‪ .‬وعلى اكتاف هذا المفكر‬
‫الرائد سطع اسم ابراهيم ع في العالم العربي المسلم على القل ع في عام ‪ .1994‬فقد‬
‫بادر الى تنظيم مؤتمر حول حقوق القليات ‪ ،‬وفي حينه كانت مصر تتمسك بقععانون‬
‫يفرض على المسيحيين القباط ان ينالوا موافقة الرئاسة قبعل ان يتمكنعوا معن ترميعم‬
‫كنائسهم‪ .‬وإذ طعن ابراهيم في نهج مصر الرسمي القائل ان المسلمين يعيشععون فععي‬
‫وئام تام مع المسيحيين ‪ ،‬اعتبر القباط أقلية تعاني من اضطهاد النظام‪ .‬وهنا كععانت‬
‫الضربة الولى‪ .‬فبعد عععام راقععب واخععرون مععن انصععار الديمقراطيععة ‪ ،‬النتخابععات‬
‫البرلمانية التي جرت في مصر وكشفوا عن ممارسة التزوير بحجععم مععا كععان ليمكععن‬
‫التفكير فيه سابقا ازاء صورة البلد بوصفه واحة للتنوير العربي‪ .‬ثم كععانت الضععربة‬
‫الثانية‪ .‬فان ما توصل اليه ابراهيم كان نذيرا بالتجاه الذي لم تكن مصر تنزلعق فيعه‬
‫فحسب بل وتحث الخطى صوبه‪ :‬استبداد فاسد بدل من ديمقراطية هشة اصل‪.‬‬

‫ل ُأريععد ان اكععون سععاذجة بشععأن الديمقراطيععة‪ .‬فأنععا اعلععم ان علععى مصععر ان تكععون‬
‫حازمة بعدما اغتال متعصبون اسلميون الرئيععس انععور السععادات فععي عععام ‪.1981‬‬
‫سععجن بمععوجبه الععوف‬
‫وفععي ذلععك الععوقت اصععدرت مصععر قععانون الطععوارئ الععذي ُ‬
‫السلميين طيلة عقدين حتى الن‪ .‬والكثير من هؤلء يشكلون خطرا ل شععك فيععه‪:‬‬
‫في عصر يوم من أيام الجمعة عام ‪ 1994‬اتخذ الديب المصري الفائز بجائزة نوبل‬
‫نجيب محفوظ مقعده داخعل سعيارة‪ .‬واغتنعم شعبان معن العتعاة العدينيين بقعاء النافعذة‬
‫مفتوحة لطعن محفوظ بسكين في رقبته‪ .‬وكععان الشععيخ البععالغ مععن العمععر ‪ 82‬عامععا‬
‫محظوظا بإصابة ذراعه فقط بالشلل ) اصابة واحدة "فقط" (‪ .‬وافادت تقارير لحقا‬
‫ان الذين حاولوا قتل محفوظ تربصوا له بسبب كتاب نشره قبل ثلثين عاما ‪ ،‬وكانت‬
‫رمعوزه تعذّكر بععض القعراء بشخصعيات تاريخيعة اسعلمية ‪ .‬فحعّول المعتععدون تلعك‬
‫الرمزية الى واقع وعاقبوا محفوظ وفق تأويلهم لعملععه‪ .‬اسععتميحكم المعععذرة ‪ ،‬ولكععن‬
‫إذا كان هذا سببا للتنكيل ) وربما للقتععل ( فهععو سععبب بالقععدر نفسععه لنقضععاض قععوى‬
‫المن على هؤلء المجرمين‪ .‬فلنطبق قانون الطوارئ‪.‬‬
‫ما سّلط ابراهيم الضوء عليه هو الطريقة التي جرى بهععا اسععتغلل قععانون الطععوارئ‬
‫هذا لمآرب غير شريفة‪ .‬والحكومة المصرية تنساق وراء عنت رجال العدين لتهعدئة‬
‫المسلمين المحافظين‪ .‬ونتيجة لذلك فان السععلطة تلحععق العناصععر الدينيععة مععن دعععاة‬
‫الحداثة الى جانب ملحقة المتشددين‪.‬‬
‫وهناك القضية اللمعقولة للستاذ في جامعة القاهرة نصر حامد ابو زيد الععذي نشععر‬
‫كتابا يجادل فيه بأن معنى النص المقدس يمكن ان يصبح "اكثر انسانية" حععتى ببقععاء‬
‫اليات على حالها دون تغيير‪ .‬وقدم كتابه هذا الععى لجنععة اكاديميععة كععانت تنظععر فععي‬
‫طلب ترقيته‪ .‬وسرعان ما واجه الستاذ الععذي لععم يكععن يعععرف مععا ُيععبّيت لععه ‪ ،‬تهمععة‬
‫"الععردة"‪ .‬وسععاقه محععامون اسععلميون الععى القضععاء مطععالبين بتطليععق الكععافر مععن‬
‫زوجته‪ .‬وفي عام ‪ 1995‬كسب السلميون القضية‪ .‬ولدى وزير العدل المصععري‬
‫سلطة ان ينقض مثل هذا الحكم ولكنععه حععتى الن لعم يفعععل ذلععك‪ .‬ويعيععش الزوجععان‬
‫المطاردان الن في هولندا التي من ملذها المن رفع ابو زيععد قضععية مضععادة علععى‬
‫وزير العدل المصري )‪.(47‬‬
‫على طول الخععط كعان سعععد الععدين ابراهيععم يشععدد علععى علقععة بالغععة الهميععة‪" :‬ان‬

‫المجتمعات التي تضّيق المجال المتاح لمشععاركة المععواطنين والتعععبير عععن اختلفهععم‬
‫سوف تستثير في النهاية رد فعل منحرفا ‪ ،‬غاضبا ومميتععا" )‪ .(48‬بكلمععات اخععرى‬
‫ان السلميين يكسبون مريدين متعطشين للععدماء حيععن ل يعععود ثمععة وجععود للتمثيععل‬
‫السياسي‪ .‬وهععو غيععر موجععود ‪ ،‬كمععا أشعار ابراهيععم‪ .‬وفعي حيععن ان قمععع المسععلمين‬
‫الليبراليين يمكن ان يوهم المحافظين بسراب الستماع الععى صععوتهم فععان ذلععك يبقععى‬
‫سععرابا لن قنععوات التمثيععل المشععروعة مثععل المجععالس التشععريعية ‪ ،‬تتحععول الععى‬
‫اقطاعيات لصدقاء الحكومة‪ .‬وبعد خمس سنوات على ناقوس الخطععر الععذي قرعععه‬
‫ابراهيم عن انحسار الديمقراطية ‪ ،‬نشرت مجلة واشنطن كوارترلي‬
‫‪ Washington Quarterly‬الفصلية هذه الملحظة عن مصر‪" :‬في بلد يشترط‬
‫ان يكون نصف اعضاء البرلمان بالكامل مععن الفلحيعن أو العمعال فعان الصعطفاف‬
‫الحالي يميل بقوة لصالح نخبة ضئيلة" )‪ .(49‬كان ذلك في عام ‪.2000‬‬
‫عام ‪ 2000‬أثبت كونه عاما غريبا بحععق ‪ ،‬لبراهيعم ولحعال الديمقراطيععة المصععرية‬
‫على السواء‪ .‬إذ كان ابراهيم قد عاد توا الى بلده من واشنطن حيععث احتفععت منظمععة‬
‫لمراقبة حقوق النسان بدفاعه عن الحرية ‪ ،‬عندما اندلعت اعمال عنف بين مسععلمين‬
‫ومسيحيين أقباط في صعيد مصر ‪ ،‬أوقعت نحو ‪ 24‬قتيل وعددا أكبر من الجرحى ‪،‬‬
‫واسفرت عن نهععب مئات المتععاجر والععبيوت‪ .‬ومععن بيععن ‪ 55‬اشععتباكا مععذهبيا سععابقا‬
‫وقعت على امتداد ‪ 30‬عاما ‪ ،‬اعتبر ابراهيم ان هذا الخير كان "البشع والكبر"‪.‬‬
‫شد ‪ 500‬شخصية عامععة للتوقيععع علععى اعلن مرفعق بمقترحععات سياسععية لنهععاء‬
‫فح ّ‬
‫"نمط ناشئ من الصراع الطائفي"‪ .‬وبحسب ما يقععول ابراهيععم فعان حكومععة مبععارك‬
‫نظععرت الععى هععذه المبععادرة علععى انهععا "تحعٍد سععافر‪ .‬واعتععبر العلن عععن خطععورة‬
‫المشكلة الطائفية تلطيخا لوجه مصر الناصع والمتسامح ‪ ،‬بل جريمة ُيعاقب عليهععا عع‬
‫كما علمنا بسرعة ع بمععوجب قععانون صععادر فععي عشععرينات القععرن الماضععي دون أن‬
‫ُيطبق ذات يوم لمقاضاة مواطن مصري من قبل" )‪.(50‬‬
‫ابراهيم ظل بمنأى عن العتقال طيلة اشهر‪ .‬وفي هذه الثناء واصل مع زملئه في‬
‫مركز ابن خلدون العمل على تدريب طلب لتسجيل مععا ُيرتكعب مععن انتهاكععات ضععد‬
‫حقوق النسان ومراقبة النتخابات‪ .‬واستعدادا ليوم القتراع العام اتفق السععتاذ مععع‬
‫شخصععية ناريععة اخععرى هععي الكععاتب المسععرحي علععي سععالم لنتععاج شععريط فيععديو‬
‫موضوعه ‪ ،‬لماذا يكلف المصريون انفسهم الدلء بأصواتهم‪ ) .‬إذا كععان هنععاك مععن‬
‫يستطيع ان يجعل التربية المدنية عملية مسّلية فهو سالم الشعععبوي علععى نحععو رائع‪.‬‬
‫وكان احد كتبه ‪" ،‬رحلة الى اسرائيل" ‪ A Drive to Israel‬التقط انسانية الدولة‬

‫العبرية وتسبب في طرد سالم من اتحاد الدباء العرب‪ .‬بين المصععريين كععان كتععاب‬
‫"رحلة الى اسرائيل" من أكثر الكتب مبيعا (‪ .‬وذات يوم خلل هععذه الفععترة ُأجريععت‬
‫مقابلة مع ابراهيم لّمح فيها الى ان مصر ربما أخذت تنحدر الى نظام عععائلي عربععي‬
‫آخر‪ .‬وهكذا توالت الضربات ‪ ،‬الثالثة ‪ ،‬الرابعة والخامسة‪.‬‬
‫عشية ‪ 30‬يونيو ) حزيران ( ‪ 2000‬القى ضباط المن القبض علعى ابراهيعم و ‪27‬‬
‫شخصا من العاملين في مركز ابن خلدون ورابطة الناخبات المصععريات‪ .‬وبعععد ‪45‬‬
‫يوما رهن التوقيف جرت مرافعات استمرت سبعة اشهر امام محكمععة امععن الدولععة ‪،‬‬
‫وهي محكمة معن النمععط العسععكري ليسعت مشععمولة بإصعول المحاكمععات الجزائيععة‪.‬‬
‫وإنكب معّدعو الحكومععة علعى بنععاء قضععية‪ .‬أول ‪ ،‬اتهمععوا ابراهيععم باسععاءة اسععتخدام‬
‫اموال تلقاها من التحاد الوروبي لنتعاج شعريطه ععن النتخابعات‪ .‬ولكعن التحعاد‬
‫الوروبي اعلن ان ابراهيم بريء براءة الذئب مععن دم يعقععوب‪ .‬ثععم ذهععب الم عّدعون‬
‫الى انه ما كان ينبغي ان يقبل تمويل اجنبيا ع هزأ صحافي عربي قائل ان هذه حجععة‬
‫"مضحكة" إذا ما علمنا ان الحكومععة المصععرية تعيععش علعى المسعاعدات الجنبيععة )‬
‫‪ .(51‬ومع ذلك دانت المحكمة جميع المتهمين الع ‪ .28‬وحكم على ابراهيم بالسجن‬
‫سبع سنوات‪.‬‬
‫بعد عشرة شهور من الحبس ُأصيب ابراهيم خللها بسلسلة معن الجلطعات الطفيفعة ‪،‬‬
‫تناهى الى سمعه أن موافقة ستصدر على اعادة محاكمته ‪ .‬هل من الجائز ان تنتصر‬
‫العدالة بعد كل ما حدث؟ احكموا بأنفسكم‪ .‬حين بدأت المحاكمععة الثانيععة فععي صععيف‬
‫‪ 2002‬مععرر عضععاء البرلمععان المصععري قانونععا يفععرض قيععودا شععديدة علععى عمععل‬
‫المنظمات غير الحكومية‪ .‬ولكن في قاعة المحكمة بدا ان ملف التهامات العشععوائية‬
‫الموجهة ضد ابراهيم وزملئه يدور حعول قضععية واحععدة عع ان المتهميععن ‪ ،‬وخاصععة‬
‫ابراهيم بوصعفه زعيعم العصعبة "اسعاءوا" العى سعمعة مصعر فعي الخعارج‪ .‬انتهعت‬
‫المحاكمة في يوليععو ) تمععوز ( ‪ 2002‬بالسععجن علععى خمسععة مععن المتهميععن الثمانيععة‬
‫حكعم علعى ابراهيعم بعالحبس سعبع سععنوات‪ .‬وكعان السععبب‬
‫وعشرين‪ .‬ومرة اخعرى ُ‬
‫الرسمي تصريحاته علعى امتععداد عقعد معن السعنين بعأن الحكومعة تضعطهد مسعيحيي‬
‫مصر‪.‬‬
‫كان على الرئيس بوش ان يحتج علنا ويضغط على مبارك ‪ ،‬حععتى ولععو فععي مبععادرة‬
‫ل مثععل‬
‫تقوم على اساس مذهبي‪ .‬فان اقليات مصععر الدينيععة تحتععاج الععى مععدافع ل يكع ّ‬
‫ابراهيم‪ .‬ولكن ما عدا ذلك ‪ ،‬قّدم ابراهيم مناسبة حقيقية لختبار اهداف سياسة بوش‬

‫الخارجية المعلنة‪ :‬العتدال وحقوق النسان‪ .‬فاول ‪ ،‬ان صحة ابراهيععم عع المترديععة‬
‫اصل بسبب متاعب في القلب ع كان من المؤكد ان تتدهور في السجن‪ .‬يضعاف العى‬
‫ذلك ان زوجة ابراهيم سيدة اميركية وهو مواطن اميركععي‪ .‬وحمايععة مععواطنيهم مععن‬
‫الذى هو ما يفعله الرؤساء الميركيون ‪ ،‬اليس كععذلك ؟ وأخيععرا ‪ ،‬ان مصععر تتلقععى‬
‫نحو ملياري دول سععنويا مععن المسععاعدات الميركيععة فععي اطععار معاهععدة السععلم مععع‬
‫اسرائيل ‪ ،‬ويشكل هذا ‪ 10‬في المائة من اجمالي الميزانيععة المخصصععة للمسععاعدات‬
‫الخارجية الميركيععة‪ .‬وعلععى هععذا السععاس وحععده قععام سياسععي مععن أشععد السياسععيين‬
‫المحافظين في واشنطن بتشجيع بوش على استخدام ما لدى اميركا من "نفععوذ واسععع‬
‫لدى مصر" لضمان الرأفة بابراهيم )‪ .(52‬وكان بمقدوره ان يذهب ابعد بكثير مما‬
‫ذهب اليه‪.‬‬
‫اليكم مدى ما غامر بوش بالععذهاب اليععه‪ :‬فععي اغسععطس ) آب ( ‪ 2002‬جّمععد زيععادة‬
‫بحجم ‪ 130‬مليون دولر كان من المقرر اضافتها الى المساعدات المقّدمة لمصر ‪.‬‬
‫ومع نص قراره بالتجميد ادرج بوش رسالة تنقل قلقه مععن ادانععة ابراهيععم‪ .‬ومععا هععذا‬
‫بالشيء القليل‪ .‬ففي مصر هب بيروقراطيون ومثقفون مهتاجين على تععدخل بععوش‪.‬‬
‫ولكن مائة عربي من انحاء العالم اقتععدوا بمثععال بععوش وبعثععوا برسععالة خاصععة منهععم‬
‫لدعم ابراهيم )‪ .(53‬وبعد اشهر قليلة اعلنت الحكومة المصرية ان لبراهيععم الحععق‬
‫في محاكمة ثالثة وافرجععت عنععه الععى حيععن اجرائهععا‪ .‬وفعي مععارس ) آ ذار ( ‪2003‬‬
‫انتهت المحاكمة ببراءة ابراهيم مرة والى البد‪ .‬لقد حقق بوش نتععائج ‪ ،‬سععواء أكععان‬
‫ذلك بصورة مباشرة او ملتوية ‪ ،‬من خلل الضغط علععى مبععارك ‪ ،‬ونحععن ينبغععي ان‬
‫نسجل للرئيس الميركي تطبيقه احدى مقولته الماثورة‪ :‬حين يكون لديك رأس مال‬
‫سياسي ‪ ،‬استخدْمه قبل ان تخسره‪.‬‬
‫لماذا ‪ ،‬إذًا ‪ ،‬لم يطالب بوش صراحة بالعفو عن ابراهيم وبذلك إشعار حليفه ع والعالم‬
‫السلمي كله ع ان الديمقراطية ليست جريمععة؟ يمكععن اختصععار الجععواب علععى هععذا‬
‫السؤال ‪ ،‬حسب منتقديه ‪ ،‬بكلمة واحدة هي‪ :‬العراق‪ .‬فان طبول الحرب كانت تقرع‬
‫متصاعدة ضد العراق وعلى اميركا ان تستميل مصر للوقوف الى جانبها‪ .‬ويسععخر‬
‫مسلمون كثار ‪ ،‬ربما عن غير وجه حق ‪ ،‬من ان بوش سيخوض مواجهة عسععكرية‬
‫من اجل الديمقراطية في العراق لكنه يرفض استخدام عضلته الدبلوماسععية بالكامععل‬
‫من اجل الديمقراطية في مصر‪ .‬خلف ذلك ‪ ،‬سععيد بععوش ‪ ،‬اسعَتمتعنا بخطابععك امعام‬
‫خريجي عام ‪ 2002‬من كلية ويست بوينت العسكرية‪.‬‬

‫يعيدني هذا الى النقطة التي اريد توصيلها‪ :‬ان المسلمين ل يكرهون اميركا بقدر مععا‬
‫يحبونها ع يحبونها الى حد الحاجة اليها‪ .‬وقد جاء دليل اضعافي علعى ذلعك فعي ربيعع‬
‫‪.2003‬‬
‫عندما تمرغ تمثال صدام في التراب عّمت البهجة انحعاء بغعداد‪ .‬وفعي اليعام التاليعة‬
‫ت حفل بمناسععبة النصععر فععي تورنتععو اقععامه مسععلمون شععباب غععالبيتهم مععن‬
‫حضععر ُ‬
‫العلمانيين‪ .‬واحاطني لفيف منهم ليقولوا انهم يجدون من الغريب أن ل يعترف مزيد‬
‫من المسلمين بحكمة توجيه ضربة استباقية ضد صدام‪ .‬وقععالوا ان ذلععك غريععب لن‬
‫التحرك الستباقي هو على وجه التحديد السععتراتيجية الععتي اسععتخدمها النععبي محمععد‬
‫لسقاط الذين كان يشتبه في تآمرهم على السلم‪ .‬وهز احد المحتفلين كتفععه قععائل ‪،‬‬
‫" إذا كانت الحرب السععتباقية خععدمت المسععلمين وقتععذاك فلمععاذا ل تخععدم الميركييععن‬
‫الن؟"‬
‫ت متقمصة دور المعارض ‪" ،‬لن معايير السلوك تطورت منذ القرن السابع"‪.‬‬
‫قل ُ‬
‫" قولي ذلك للبلدان المسلمة التي ما زالت تعامل المرأة وكأنها نجاسة"‪.‬‬
‫ت ‪" ،‬وتحيل الحياة جحيما للقليات الدينية"‪ .‬أدلى آخععرون بععدلوهم‪ .‬وأعربنععا‬
‫فأضف ُ‬
‫عن قرفنا من بقاء الناشطين المسلمين المناهضين للحععرب صععامتين صععمت المععوتى‬
‫على الحرب التي ُتشن بإسم ال ضد ُأنععاس مععن شععتى الصععناف‪ .‬وفيمععا كنععا نتبععادل‬
‫الراء بات واضحا لنا ان لدى المسلمين خيارا ينبغي ان يحسععموه‪ :‬العععتراف بععأن‬
‫الهجمات الستباقية التي شنها النبي محمد ضد اليهود كععانت خععاطئة أخلقيععا ‪ ،‬وفععي‬
‫هذه الحالة تكون للمسلمين مصداقية عندما يحملون على مبدأ بععوش‪ .‬أو القبععول بمععا‬
‫فعله النبي على انه ضروري ورشيد بإرادة الهية ‪ ،‬وفي هععذه الحالععة يمكععن أن ُيقععال‬
‫الشيء نفسه عن بوش ‪ ،‬فهو مسيحي تائب لديه طريقتععه الخاصععة فععي التواصععل مععع‬
‫الع‪ .‬ول يمكعن للمسعلمين ان يضععوا قعدما هنعا وقعدما هنعاك‪ .‬فهععذا ُيسعمى مععايير‬
‫مزدوجة‪ .‬أو ليس الميركيون وحدهم الذين يطبقون هذه المعايير؟‬
‫سيكون هناك دائما رهط معن المععادين لميركعا ومعن النعزالييعن ‪ ،‬مسعلمين وغيعر‬
‫مسلمين ‪ ،‬الذين يريدون من واشنطن ان "ترفععع يععدها" وتكععف عععن التععدخل‪ .‬ولكععن‬

‫ت معهم حتى قبل هععذا الحفععل ‪ ،‬يريععدون مععن‬
‫كثيرا من المسلمين الشباب الذين تحادث ُ‬
‫واشععنطن ان "تمععد يععدها" عع وتتعابع تععدخلها عع مععن اجعل حقعوق النسعان‪ .‬ولععو كعان‬
‫بمقدورهم ان يقولوا ذلعك معن دون ان يتعرضعوا العى الدانعة لحضعوا اميركعا علعى‬
‫التلويح بسطوتها والمساعدة في تغيير الحقائق التالية‪:‬‬
‫·‬

‫في تونس والجزائر ل يمكن للمسلمات ان يتزوجن مععن غيععر مسععلمين )‬
‫‪ .(54‬الرجال ‪ ،‬من الجهة الخرى ‪ ،‬يجوز لهم ذلك‪ .‬وفي غالبية البلععدان‬
‫المسلمة ل ُيعد اغتصاب الزوج لزوجته جريمة ‪ ،‬إن كععان هنععاك اعععتراف‬
‫بوجود شيء كهذا اصل‪.‬‬

‫·‬

‫اعتقلت العربية السعودية مؤخرا شيخا في الرابعة والتسعين مععن العمععر‬
‫ليكون أكبر سجين سياسي معروف سنا في العالم وذلك رغم الفراج عنععه‬
‫بعد اسبوعين‪ .‬وكان الشيخ محمد علي العمري ‪ ،‬وهععو عععالم دينععي شععيعي‬
‫كبير في المدينة المنورة ‪ ،‬اثار حفيظة السععلطات السعععودية باسععتقباله عععدة‬
‫زوار شيعة في مزرعته ‪ ،‬جاءوا للصلة‪ .‬فالمسلمون الشيعة مضععطهدون‬
‫شرعا في العربية السعودية ‪ ،‬مثلهم مثل القباط في مصر‪.‬‬

‫·‬

‫تتدفق غالبية اللجئين في العععالم مععن بلععدان اسععلمية‪ .‬ومععا هععذا بععالمر‬
‫المستغَرب إذا معا علمنعا ان غالبيعة الحعروب الهليعة العتي يشعهدها الععالم‬
‫تدور رحاها بين مسلمين‪ .‬ويقول الصحافي اليراني امير طععاهري ‪" ،‬ان‬
‫الدول العربية خاضت مععا ل يقععل عععن ‪ 15‬حربععا مكشععوفة أو سععرية ضععد‬
‫بعضععها بعضععا منععذ ثلثينععات القععرن العشععرين‪ (55) "....‬وفععي السععنوات‬
‫العشععر الماضععية قتععل السععلميون واعععداؤهم الشععتراكيون ‪ 100‬الععف‬
‫جزائري‪ .‬وفي فبراير ) شباط ( ‪ 1982‬قصفت قوات البعععث فععي سععوريا‬
‫حافظ السد مدينععة كععانت تععؤوي متطرفيععن اسععلميين‪ .‬وأزهععق جلوزتععه‬
‫ارواح ‪ 25‬الععف شععخص‪ .‬وفععي الفععترة الممتععدة مععن ‪ 1975‬الععى ‪1990‬‬
‫حصدت الحرب الهلية اللبنانيععة ارواح ‪ 150‬الععف شععخص غععالبيتهم مععن‬
‫ن قتلتهععم‬
‫الفلسععطينيين‪ .‬ويزيععد هععذا اكععثر مععن عشععر مععرات علععى عععدد َمع ْ‬
‫اسرائيل خلل ‪ 50‬عاما من النزاع العسكري‪.‬‬
‫إذا كان من المحرج العتراف بأي من هذا يا اخععوتي واخععواتي المسععلمون فععإرفعوا‬
‫الحرج عنكم لننا ل نستطيع ان نعلق أحط ما فينععا مععن علععل علععى شععماعة اميركععا‪.‬‬
‫فالسرطان يبدأ بنا‪ .‬وفي تعليق مؤثر على "بؤس" المسلمين ُنشر بعععد فععترة قصععيرة‬
‫على احداث ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( في صعحيفة ذي نايشعن ‪ The Nation‬اليوميعة‬

‫الباكستانية ‪ ،‬تحععدث رجععل العمععال عععزت مجيععد عععن وجععود "وعععي متزايععد" بيععن‬
‫المسلمين "بأننا فشلنا كمجتمع مدني بعدم مواجهة الشياطين التاريخيععة والجتماعيععة‬
‫والسياسية التي في نفوسنا‪ (56) "....‬ومنها حقيقة انه في بلععده ذي العع ‪ 140‬مليععون‬
‫نسمة ل يدفع الضريبة سنويا إل مليون شخص‪ .‬أليععس المتهربعون معن الضعرائب ‪،‬‬
‫بالتملص من مسؤوليتهم في اعادة بعض ما أخععذوه مععن المجتمععع ‪ ،‬يععدفعون حكومععة‬
‫باكستان الى حافة الفلس حارمين برامج عامة مثل التعليم من التمويل ‪ ،‬ومتسببين‬
‫في زيادة القبال على ما أصععبح دروسععا خاصععة فععي الرهععاب يتعلمهععا الطلب فععي‬
‫كثير من المدارس الدينية؟‬
‫هل تدرك الغالبية منا ما كان ُيراد لمة المسلمين هذه متعددة الثقافات؟ أنا سأفيدكم‪.‬‬
‫كان ذلك في عام ‪ .1947‬وفي اول كلمة القاهعا محمععد علعي جنععاح بوصععفه الحعاكم‬
‫العام لباكستان المسععتقلة ‪ ،‬كععان جنععاح مفعمععا بالمععال لشعععبه‪ .‬أعلععن جنععاح ‪" ،‬انكععم‬
‫أحرار ‪ ،‬احرار في ارتياد معابدكم ‪ ،‬احرار في الععذهاب الععى جععوامعكم ‪ ،‬أو الععى أي‬
‫مكان آخر من اماكن العبادة في دولة باكستان‪ .‬لكم ان تنتموا الى أي ديانة أو طائفععة‬
‫أو مذهب ع فهذا ل يمت بصلة الى عمعل الدولعة‪ .‬اننعا بعادئون بهععذا المبععدأ الساسعي‬
‫القائل اننا جميعا مواطنو دولة واحدة‪...‬وستجدون فعي العوقت المناسعب ان الهنعدوس‬
‫سيكفون عن كونهم هندوسعا والمسعلمين سعيكفون ععن كعونهم مسعلمين ‪ ،‬ل بعالمعنى‬
‫الديني‪...‬وانما بالمعنى السياسي كمواطنين في الدولععة" )‪ .(57‬كععان جنعاح متزوجععا‬
‫من غير مسلمة يحبها بكعل جعوارحه‪ .‬وكعانت شعقيقته فاطمعة كعثيرا معا ترافقعه فعي‬
‫الحملة من اجل بناء باكستان‪ .‬وجععدد ظهورهععا العلنععي مخيلععة المسععلمين فاتحععا هععذه‬
‫ت من المتعاطفين مععع‬
‫المخيلة على قدرات المرأة بوصفها شريكة ل خادمة‪ .‬اني لس ُ‬
‫حقيقة ان المسلمين طالبوا بدولة منفصلة عن الهند ولكععن عنععدما نععالوا دولتهععم فانهععا‬
‫جاءت على القل بدعوى الحريات الفردية ووعدها‪.‬‬
‫يا للخسارة ‪ ،‬ان يجرف مد السلموية المتصاعد باكستان الى التهلكة ‪ ،‬أل تعتقععدون‬
‫ذلك؟ ففي عام ‪ 1977‬جاء انقلب عسكري مدعوم من الوليات المتحععدة بعالجنرال‬
‫ضياء الحق الععذي كععان يحععب الغولععف والتنععس والنظععام المطلععق‪ .‬ولحكععام قبضععته‬
‫الرخوة أحععاط حععاكم البلد الجديععد نفسععه بمللععي مععتزلفين خلعععوا عليععه لقععب "اميععر‬
‫المؤمنين" الذي كان ُيطلق على الخلفاء الراشدين حصرا‪ .‬ولكسب رضا الزعامععات‬
‫الريفية جمع ضياء الحععق بيععن القععراءة العقابيععة للسععلم والعععراف الَقَبليععة‪ .‬وبهععذا‬
‫الطريقة ظهر الرجععم بوصعفه عقابععا شععرعيا للزنعا ‪ ،‬وبعات تقععديم اربعععة شععهود مععن‬
‫الرجال على جريمة الغتصاب شرطا لتوجيه التهام الى الجععاني‪ .‬ولكععن لنفععترض‬
‫عدم توافر هذا العدد من العيون الذكرية شاهدة على جريمة اغتصاب‪ .‬ل بد والحال‬

‫هذه ان تكععون القضععية جريمععة زنععا ارتكبتهععا المععرأة فيكععون مصععيرها الحكععم عليهععا‬
‫بالرجم‪.‬‬
‫فععي عععام ‪ ، 1979‬خلل الفععترة نفسععها تقريبععا الععتي بععدأ فيهععا سععريان هععذه القععوانين‬
‫الخانقة ‪ ،‬فعاز الباكسععتاني عبععد السععلم بجعائزة نوبععل للفيزيعاء مشعاَرَكًة مععع ععالمين‬
‫اميركيين آخرين‪ .‬وكان المرء يتوقع ان تحتفي بلده بهذا البععن البععار‪ .‬ولكععن بععدل‬
‫من ذلك حاول متظععاهرون منعععه مععن العععودة العى باكسععتان ‪ ،‬بععل ان قانونععا اصععدره‬
‫البرلمان ذهب الى حد اسقاط الجنسية عنه‪ .‬اما جريمة عبد السلم فهي انتمععاؤه الععى‬
‫طائفة الحمدية التي تشكل احد المذاهب القلويععة فععي السععلم‪ .‬هععذه كععل جريمتععه‪.‬‬
‫وهذا ما جعل عاِلما مسلما نال ثناء العالم وتقديره ‪ ،‬شخصععا غيععر مرغععوب فيععه فععي‬
‫وطنه‪.‬‬
‫ت تفاصيل اخرى عن عبد السععلم مععن سععائق سععيارة اجععرة فععي تورنتععو ُيععدعى‬
‫جمع ُ‬
‫ي معتبرا اني تلك "المسلمة التي تظهعر فعي التلفزيععون"‬
‫احمد‪ .‬وإذ ابدى احمد ثقته ب ّ‬
‫راح يندب "كيف ان جماعتنا يقتتلون فيما بينهم" مركزين علععى "القبيلععة" أكععثر مععن‬
‫تركيزهم على "الحب" )‪ .(58‬حب! لم اسعمع ذات يععوم رجل مسعلما يسعتخدم تلععك‬
‫الكلمة المؤلفة من حرفي الحاء والباء‪ .‬ل بد ان يكعون هعذا النسعان شخصعا مختلفعا‬
‫ت انّقب‪ .‬اّتضح ان سائق سيارة الجرة نفسه احمدي‪ .‬سععألُته عععن عبععد السععلم‬
‫فرح ُ‬
‫ت احمد يرفع حاجبيه‪ .‬وقال لععي ‪،‬‬
‫عسى ولعله يعرف السم‪ .‬وفي مرآة السيارة رأي ُ‬
‫"ان الخ عبد السلم حاول ان يتبرع بمبلغ جائزته ] جائزة نوبل [ للحكومة‪ .‬وكععان‬
‫يريععد بنععاء مختععبرات علميععة للباكسععتانيين الشععباب ولكععن ضععياء رفععض عرضععه "‪.‬‬
‫وسّرني احمد بسبب آخر لعتبار عبد السلم بطلععه‪ :‬فععان عبععد السععلم بوصععفه ابععن‬
‫فلح كان عليه ان يذلل كثيرا من الصعاب‪ .‬ويبدو انه كان مجتهععدا فععي طلععب العلععم‬
‫حتى انه كان يععدرس تحععت مصعابيح الشععارع حيععن لعم يكععن الوقععود متاحععا لفععوانيس‬
‫الكيروسين في مدرسته‪ .‬وسواء أكان ذلك صحيحا أم لم يكن فقععد كععان بامكععان هععذه‬
‫الروايععة أن تنسععج اسععطورة وطنيععة تلهععم اجيععال مععن الباكسععتانيين ذوي الصععول‬
‫المتواضعة لبلوغ المجد‪ .‬ولكن الحكومة بدل من ذلك فّرطت بعبد السلم ع وبرصيد‬
‫فكري أكبر بكثير ع في لهاث مسعور وراء اسلم ضيق الفق‪.‬‬
‫عنعنات ضياء الحق باقية رغم وفاته في عام ‪ .1988‬ومنذ ذلك الحين تصاعد زخم‬
‫السلموية بفضل جيوسياسة قععذرة العى حععد كععبير‪ .‬ففعي عععام ‪ 1989‬الحعق الععوف‬
‫"المجاهدين" هزيمة بععالغزو السععوفياتي لفغانسععتان‪ .‬ومععع عععودة المقععاتلين العععرب‬

‫المسلمين الى منطقة الخليج وصلت القوات الميركية الى العربية السعودية لحمايتها‬
‫من اجتياح عراقي محتمل‪ .‬ففي عام ‪ ، 1990‬كما تذكرون ‪ ،‬قام صدام حسين بغزو‬
‫الكويت واحتللها‪ .‬وخاف السعوديون من أن يكرر فعلته معهم‪ .‬ولدرء هذا الخطععر‬
‫طلبوا من الميركيين ان يدافعوا لهم عن ارضهم ع ونفطهععم‪ .‬وكععان مععن الممكععن ان‬
‫يوفر الوجود الميركي في العربية السعععودية ذريعععة لن يعلععن مجاهععدون عععاطلون‬
‫عن العمل الجهاد داخل المملكة‪ .‬ولكن فدية ضعخمة ُدفععت لتفعادي ذلعك‪ .‬إذ اخعذت‬
‫البترودولرات تنهال على الجمعيات الخيرية السلمية وادت الى تنععامي المععدارس‬
‫الدينية في عموم المنطقة بمتوالية هندسعية‪ .‬وكعان نصعيب باكسعتان كععبيرا معن هعذه‬
‫الموال ‪ ،‬وسرعان ما فّرخت مدارسها الدينيععة وجبععات نخبويععة مععن الدارسععين فيهععا‬
‫لُيعَرفوا لحقا باسم "طالبان" عع كنايععة بطلب المععدارس الدينيععة‪ .‬مععاذا فعععل مسععلمو‬
‫الطبقة الوسطى في باكستان؟ غععالبيتهم سععمحوا لنفسععهم بمجععاراة التيععار الصععولي‬
‫الغاشم‪.‬‬
‫من الصوات المعارضعة الععتي تصعاعدت صعوت الدبلوماسعي والمفكعر الباكسعتاني‬
‫اكبر احمد‪ .‬إذ بدأ في عام ‪ 1997‬تصوير فيلم يععروي سععيرة ملحميععة لحيعاة جنععاح‪.‬‬
‫وبحسب احمد فان "مسؤولين مهمين" و"مواطنين حريصين" فععي باكسععتان حععذروه‬
‫من تصوير السلم المتسامح الذي كان يؤمن بععه جنععاح ‪ ،‬حععتى ان صععحفا واحزابععا‬
‫سياسية راحت تهلوس بأن "سلمان رشدي كتب سيناريو الفيلم" ‪ ،‬وت عّوجت هلوسععتها‬
‫باعتبار مشروعه "جزء من معؤامرة هندوسعية او صعهيونية" )‪ .(59‬احمعد صعّور‬
‫الفيلم رغم ذلك وفاز عليه بعدة جعوائز دوليعة‪ .‬ولكعن كمعا حععدث مععع عبععد السعلم ‪،‬‬
‫كانت آيات التقدير من وطنه أتفه من ان تستحق الذكر‪.‬‬
‫منذ ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( استجمع الزعيم الباكستاني برويز مشرف شععجاعته وقععال‬
‫ما هو بععديهي‪ :‬ان المسععلمين اليععوم هععم "الكععثر فقععرا والكععثر أميععة والكععثر تخلفعا‬
‫والكععثر ل صععحة والكععثر ل تنععورا والكععثر حرمانععا والكععثر ضعععفا فععي الجنععس‬
‫البشري برمته" )‪ .(60‬كلمات رنانة من رجل نكث بوعوده بتحجيم قوانين مكافحة‬
‫الكفر وضبط المدارس الدينية‪ .‬ما ل يجرؤ مشعرف علعى ان يقععوله هععو ان معدارس‬
‫بلده التي استباحها المللي ما زالت تفّرخ معتوهين‪ .‬اكبر احمد يسععتطيع ان يحععدثكم‬
‫عن ذلك‪ .‬فحين عاد مؤخرا في زيارة لباكستان فاتععح معلميععن فععي المععدارس الدينيععة‬
‫ت بنظععرة بلهععاء وادركع ُ‬
‫ت‬
‫عن ضرورة دراسة سيغموند فرويد وماكس فيبر‪" .‬قععوبل ُ‬
‫ت ردا سلبيا حععتى علعى اقععتراحي دراسععة مفكريععن مسععلمين‬
‫عمق المشكلة عندما تلقي ُ‬
‫مثل المؤرخ ابن خلدون أو الشاعر الصععوفي مولنععا جلل الرومععي" )‪ .(61‬وهععذا‬
‫ليععس الغععرب عععامل علععى ابقععاء المسععلمين جععاهلين بقععدراتهم البداعيععة الفععذة بععل‬

‫المسؤولون هم المسلمون انفسهم‪.‬‬
‫على الغرار نفسه من الضروري ان يعلم غالبيععة الميركييععن ان لهععم مصععلحة ذاتيععة‬
‫مستنيرة في ان "يكونوا هناك" لدعم المسلمين ذوي التفكير الديمقراطي قبععل انععدلع‬
‫الزمة التالية‪ .‬فكروا كيف كان بمقدور الهتمام الميركي أن ينقذ ملييععن البريععاء‬
‫من غضب طالبان ناهيكم عن "القاعدة"‪ .‬وقد سمعنا كلنا ان الرئيس رونالععد ريغععان‬
‫اغدق المديح والسلح على المجاهدين فعي اطعار اسعتراتيجيته لمحاربعة الشعيوعية‪.‬‬
‫ولكنه اعطاهم ما هو أكثر‪ .‬فان الحكومععة الميركيععة معّولت كتبععا مدرسععية مسععكونة‬
‫بالعنف نشرتها جامعة نبراسعكا‪ .‬وحيعن كعان الطفعال الميركيععون يتعلمعون طعرح‬
‫التفععاح مععن البرتقععال كععان الطلب الفغععان يتعلمععون الرياضععيات عع والعقيععدة عع مععن‬
‫صفحات مليئة بصور حراب ممشوقة‪ .‬وما زال بعض الطلب يتعلمون ذلك‪ :‬هععذه‬
‫الكتب المقررة أخذت تختفي من المدارس الفغانية ولكن ببطء شديد‪.‬‬
‫ل نحتاج الى جنرال يتقن فن الحرب لفهععم الععدرس‪ .‬فعنععدما انسععحب السععوفيات مععن‬
‫افغانسععتان فععي عععام ‪ ، 1989‬أدارت الوليععات المتحععدة ظهرهععا للبلععد مفترضععة أن‬
‫المهمة قد ُأنجزت‪ .‬وما أدارت ظهرها له في الحقيقععة كععان صععراعا علععى السععلطة‪.‬‬
‫فالمجهادون إذ كانوا محاربين متمرسين ‪ ،‬قاموا خلل السنوات التاليععة بععانقلب فععي‬
‫افغانستان ‪ ،‬ومع ذلك لم ُيبعد صعانعو السياسعة الميركيعة اهتمامعا ُيعذكر‪ .‬وفعي ععام‬
‫‪ 1998‬أجرت صحيفة باريسية مقابلة مع زبغنيو بريجينسكي مستشار المن القومي‬
‫للرئيس جيمي كارتر‪ .‬وقد سألته صحيفة "لو نوفيل اوبزرفععاتور" انععه بعععدما بععاتت‬
‫" الصععولية السععلمية تشععكل خطععرا عالميععا ألععم يكععن حرّيععا بالسياسععة الخارجيععة‬
‫الميركية ان توليه اهتماما أكبر؟" وبقصر نظعر يعثير الحنعق أجعاب بريجينسعكي ‪،‬‬
‫الععذي ل ُيععدين بععالولء ل لدارة ريغععان ول لدارة كلنتععون ‪" ،‬أيهمععا الكععثر أهميععة‬
‫لتاريخ العالم؟ بعض المسلمين المهتاجين أم تحرير اوروبا الوسطى ونهاية الحععرب‬
‫الباردة؟" )‪(62‬‬
‫كان بريجينسكي سيكون أكثر ذكاء لو تذّكر الرائحة التي تنّبه اليها الرئيس ايزنهاور‬
‫في اواخر الخمسينات‪ .‬فقد لحععظ ايزنهععاور خلل نقعاش مععع أركععان ادارتععه وجععود‬
‫" حملة كراهية ضدنا ل من جععانب الحكومععات وانمععا مععن شعععوب" العععالم العربععي )‬
‫‪ .(63‬وتوصل مجلس امنه القومي من تحليل الوضع الععى اسععتنتاج مفععاده ان عامععة‬
‫العرب العتياديين يشعرون ان الوليات المتحدة بدعمها انظمة حكم قمعية من اجععل‬
‫السيطرة على امدادات النفط ‪ ،‬انما تقف حائل دون تحقيق الديمقراطية‪ .‬وكانت هذه‬

‫النظرة المتبصرة على شاشة الرادار منذ اربعين عاما عندما استولت حركة طالبععان‬
‫على السلطة في افغانستان ووفرت ملذا آمنا لرهابيي "القاعدة"‪.‬‬
‫ت اتمنى لو استطيع القول ان قصر نظر واشنطن عولععج كمععا عولععج نظعام الحكععم‬
‫كن ُ‬
‫في افغانستان والعراق‪ .‬ولكني ل أستطيع‪ .‬اسععمحوا لععي أن ُأوضععح بحععديث تععابعُته‬
‫مؤخرا بين المقّدم التلفزيوني فل دوناهو وضيف برنامجه تشارلز دولن الععذي كععان‬
‫وقتذاك نائب رئيس اللجنة الستشارية الميركيععة للدبلوماسععية الشعععبية ‪ ،‬وهععي هيئة‬
‫تحاول ان تتصدى لصورة اميركا السلبية في العالم‪.‬‬
‫دولن‪ :‬اعتقد ان ادارة بوش حققت اشياء رائعة منذ مجيئها الععى الحكععم علععى صعععيد‬
‫حكم لم يصععدر علععى بعععض هععذه الشععياء ‪ ،‬ولكنهععم‬
‫الدبلوماسية الشعبية‪ .‬وما زال ال ُ‬
‫يحاولون‪...‬‬
‫دونععاهو‪ :‬النسععحاب مععن ] بروتوكععول [ كيوتععو ] لحمايععة الععبيئة [ والبتعععاد عععن‬
‫المحكمة الجزائية الدولية ‪ ،‬وشتم المم المتحدة‪ .‬نحن حقا نبدو وكأننا نريد ان نعمععل‬
‫بمفردنا ‪ ،‬ل نحتاج الى أحد يساعدنا‪.‬‬
‫دولن‪ :‬فل ‪ ،‬إذا كنتَ تريد مني ان اتحدث عن سياسناتهم فيمكننننا‬
‫انتاج خمسة برامج اخرى‪.‬‬
‫دوناهو‪ :‬لكن ما نتحدث عنه هو لماذا ينبغي ان تكون هذه صننورتنا!‬
‫يبدو اننا ل نريد ان نلعنب منع أي احند آخنر ‪ ،‬منع أي منظمنة دولينة‬
‫مهما كان شكلها! نحن نبدو متغطرسين في هذا الموقف‪.‬‬
‫دولن‪ :‬لكني أتحدث عن الطريقة التي نتواصل بها مع العنالم نن منا‬
‫كنا نتحدث عنه الن‪ .‬كيف نرد على الصور الزائفة عننن اميركننا فنني‬
‫الخارج؟ اعتقد ان هذا هو ما نتحدث عنه )‪.(64‬‬
‫هل كان دولن غبيا ؟ ُأقعّدر انععه مععا كععان ليسععتطيع ان ينتقععد رئيسععه أو سياسععاته فععي‬
‫التلفزيون ولكن هذه ليست هي القضععية‪ .‬فععان دولن لعم يععرد القععتراب مععن السععئلة‬
‫المتعلقة بما إذا كانت هناك حقا صور سلبية لميركا‪ .‬كل ما كان يريد الحععديث عنععه‬
‫هعو سعبل مكافحعة مثعل هعذه الصعور بعأدوات وتكتيكعات علعى مسعتوى التصعالت‬
‫والعلم‪ .‬يا لها من مفاجأة؟ ان دولن يعمل ايضا نائب رئيس كيتشام ‪Ketchum‬‬
‫وهععي وكالععة للعلقععات العامععة‪ .‬يععا أميركععا ‪ ،‬ليععس هععذا هععو جععوهر الدبلوماسععية‬

‫الشعبية‪ .‬ما ينبغي التركيز عليععه هععو بععذل مجهععود حقيقععي لعمججل الصععواب ل ليبععدو‬
‫وكأننا نعمل الصواب‪.‬‬
‫ك على سحق طالبان أسعد مليين الفغان ولكععن تقاعس عكِ‬
‫صحيح يا اميركا ان اقداَم ِ‬
‫منذ ذلك الحين عن نشر قوات أبعد مععن كععابول لععم يسعععد إل امععراء الحعرب القبلييععن‬
‫والمتعععاطفين مععع طالبععان‪ .‬والحععق ان الدسععتور الجديععد ينععص علععى حقععوق المععرأة‬
‫واستقلل القضاء ‪ ،‬من الناحية النظرية‪ .‬أما في الواقع العملي فإن اميرا من امععراء‬
‫الحرب وصفه وزير الععدفاع الميركععي بععأنه "شععخص جععذاب وحصععيف ومععتزن" ‪،‬‬
‫اعاد هيئة العمل بالمعروف والنهي عن المنكر‪ .‬وتفععرض هععذه الهيئة فصععل البنععات‬
‫عن البنين فصععل صععارما وتسععخر مععن حريععة الصععحافة وتمنععع القععراءات الشعععرية‬
‫وتضرب النساء اللواتي يتجاسرن على الشععروع بتشععكيل جمعيععات نسععوية ‪ ،‬وتمهععد‬
‫ت جادة فأين ان ِ‬
‫ت‬
‫ت جادة يا أميركا؟ إذا كن ِ‬
‫التربة لعودة طالبان‪ .‬حصيف؟ متزن؟ أأن ِ‬
‫ك بععدور قعوات حفعظ السععلم‬
‫ك فكرة اضعطلع جنعوِد ِ‬
‫ت ل تروق ل ِ‬
‫خارج كابول؟ أن ِ‬
‫جلين في هذه الحالة بتدريب الشععرطة المحليععة ول تعززيععن القععوات‬
‫ولكن لماذا ل ُتع ّ‬
‫الدولية المتمركزة هناك بالفعل؟ أين نزوعك الفطري الى المن ع والى الحرية؟‬
‫اما انتم يا شقيقاتي واشقائي في السلم ‪ ،‬فعاني اسعمع تعذُمَركم‪ .‬وعلعى واشعنطن ان‬
‫تقعّدر بععأنه عنععدما يزمجععر المسععلمون الليععبراليون ‪" ،‬اننععا نكرهععك!" فليععس هععذا لن‬
‫اميركا تبطععش مباشععرة بالعععالم السععلمي بععل لن اميركععا تمتنععع ‪ ،‬علععى الضععد مععن‬
‫مصالحها المنية ذاتها ‪ ،‬عن المساعدة في تخفيف وطأة البطش على المععدى البعيععد‪.‬‬
‫أراكم تريدون ان تندهوا ‪" ،‬اصعحي يعا واشعنطن!" ‪ ،‬وأنععا اشعارككم شععوركم هعذا‪.‬‬
‫ولكني ُأريد ان اصععرخ بكععم أنتععم أن "اكععبروا!"‪ .‬إذ علععى المسععلمين الليععبراليين ان‬
‫يرفعوا الصوت عاليا بشأن الحقيقة التالية‪ :‬ان اميركا هععي المععل المرتجععى ل رأس‬
‫الفعى‪ .‬وأن يكون الرئيس بوش انبرى للدفاع عععن سعععد الععدين ابراهيععم ‪ ،‬وبالتععالي‬
‫عن الديمقراطية المصرية ‪ ،‬فان هذا يعطينعا سعببا للثقعة باميركعا‪ .‬وأطلعب منكعم معا‬
‫طلبه ابراهيم من الناخبين في بلده‪ :‬كفوا عن النظرة السوداوية واتخذوا موقفا بناء ‪،‬‬
‫فمن الجائز ان يكون الميركيون بحاجة الى مسععاعدتنا "نحععن لهععم" علععى ادراك مععا‬
‫فيهم من طاقة خّيرة بوصفهم انسانيين‪.‬‬
‫لبلوغ هذا الهدف على المسلمين ان يواجهوا سؤال اساسيا‪ :‬أي مساعدة نحتاج علععى‬
‫وجه التحديد من اجعل الصعلح؟ معا هعي علعى وجعه الدقعة المشععكلة الخاصععة الععتي‬
‫تضخمت لتصبح مشععكلة الجميععع؟ بمععا انععه ل اسععرائيل ول اميركععا تكمععن فععي جععذر‬

‫البؤس الذي يعانيه المسعلمون فعي الععالم ‪ ،‬أهعو السعلم العذي يكمعن فعي جعذر هعذا‬
‫البؤس؟ فالسلم يضم بانوراما من الثقافات التي تمتد من شمال افريقيا الى جنععوب‬
‫اسيا ‪ ،‬وفي كل ثقافة منها يتخلف القتصاد وسجل حقوق النسان عن ركب الغالبيععة‬
‫مععن العععالم‪ .‬هععل السععلم يتفععوق علععى كععل مععا سععواه فععي قتععل البععداع والحيويععة‬
‫والديمقراطية؟‬
‫سيكون من السععهل نفععي ذلععك دون عنععاء‪ .‬فكععروا فععي المسععألة علععى هععذا النحععو‪ :‬ان‬
‫باكستان ‪ ،‬وهي دولة ذات غالبية مسلمة بوضوح ‪ ،‬ولدت عام ‪ ، 1947‬قبل عام من‬
‫نشوء دول اسرائيل ‪ ،‬ذات الغالبية اليهودية‪ .‬ولو سعادت رؤيعة جنعاح لكعان بمقععدور‬
‫باكستان ان تكون دولة حديثة وتعددية وتبقى روحانية كإسرائيل‪ .‬ولكن المآل انتهى‬
‫بها الى عكس ذلك‪ :‬اقطاعية أكثر منها حديثة ‪ ،‬طائفية اكثر منها تعددية ‪ ،‬ممسوسععة‬
‫اكثر منها روحانية ودعوني امضي بالمقارنة أبعد‪ .‬في عام ‪ 2002‬حقق ثنائي فععي‬
‫لعبة التنس يتألف من باكستاني واسرائيلي نجاحا باهرا استأثر بالعناوين البارزة فععي‬
‫الصحافة الرياضية‪ .‬وقد تحدثت وسائل العلم عن نجاحهما ل لنهمععا يمثلن افععق‬
‫تعاون بين المسلمين واليهود فحسب وانما بسبب ردود افعال كل من بلديهما ايضععا‪.‬‬
‫فان اتحاد التنس السرائيلي أشاد بلعبه فعي حيعن ان اتحعاد التنعس الباكسعتاني هعدد‬
‫لعبه بالمنع‪ .‬وإذا كانت اسرائيل تستطيع ان ترى ابعد من السياسة رغعم الحصعار‬
‫اليومي الذي يضربه عليها جيرانها المسععلمون ‪ ،‬لمععاذا ل تسععتطيع باكسععتان عع أو ل‬
‫تريد ع قبول التحدي؟ من المؤكد ان لهذه الثنائية صلة مععا بالبوصععلة الخلقيععة لكععل‬
‫من البلدين ‪ ،‬مسترشدة ‪ ،‬كما هو حتمي ‪ ،‬بالقيم الدينية لكل منهمععا‪ .‬ومععن المؤكععد ان‬
‫الحقيقة الماثلة في ان الديمقراطية تعيععش فععي اسععرائيل لهععا دللتهععا بشععأن الممارسععة‬
‫الشعبية للديانة اليهودية ل يمكن القول ان مثلها موجود فععي السععلم السععائد عع ليععس‬
‫بعد على اقل تقدير‪.‬‬
‫ولكن ل شيء من هذا يعني ل محالة ان السلم هعو المشععكلة‪ .‬فعان غالبيععة مسعلمي‬
‫العالم ع أي المسلمون من خارج الشععرق الوسععط عع يعيشععون فععي انظمععة ديمقراطيععة‬
‫انتخابية‪ .‬ولكن في الوقت نفسه ل تبيح حكوماتهم إل القليل من الحريات والقليل من‬
‫المحاسبة‪ .‬ولعععل طاقععة السعلم علعى ممارسععة ديمقراطيععة ذات معنععى ‪ ،‬تتععألق فعي‬
‫حقيقة ان القرآن ل يصف أي شكل محّدد للحكم‪ .‬وعلى افتراض ان القرآن كلم ال‬
‫ع بأكمله أو في جزء منه ع أل يكون هذا الصمت مقصودا؟ إل يدل الععى اننععا بوصععفنا‬
‫افرادا نمتلك ارادة حرة ‪ ،‬ينبغي ان نشارك في حكمنععا؟ يكععون هععذا منطقيععا لععو كععان‬
‫المسلمون أمة يوحدها اليمان بال‪ .‬الجميع يقول نحن مثل هذه المة‪ .‬ونحععن نعتقععد‬
‫بأننا امة كهذه‪ .‬ول بد ان نكون هذه المة‪.‬‬

‫لنفترض اننا لسنا هذه المة‪ .‬لنفععترض ان معا يجمععع بيننععا ليععس اليمععان بععال وانمععا‬
‫الخضوع لثقافة معينة‪ .‬أمعن الجعائز ان السعلم ‪ ،‬حعتى معن الصعنف السعلبي ‪ ،‬هعو‬
‫ايمان بأنماط الصحراء اكثر منه بحكمة الرادة اللهية ‪ ،‬وان المسلمين يتربون على‬
‫محاكاة علقعات القععوة لقبيلععة عربيععة حيععث يحكعم الشععيوخ ويععرزح الخععرون تحعت‬
‫حكمهم؟ اصيغوا السمع الى الملك فهد عاهل العربية السعودية ‪ .‬فهو يقول ان النظام‬
‫الديمقراطي المتععارف عليعه فعي الععالم "ل يناسعب هعذه المنطقعة"‪ .‬وان "ل مكعان‬
‫للنظععام النتخععابي فععي العقيععدة السععلمية" لن السععلم ينظععر الععى القععائد علععى انععه‬
‫"الراعي" المسؤول عن رعيته )‪ .(65‬فالملك ل يساوي المسلمين بالخراف فحسب‬
‫بل انه يذهب الى حد الطلق قائل ان ما هو سيئ للجزيععرة العربيععة الصععحراوية ع ع‬
‫"المنطقة" ع ل بد ان يكون سععيئا للسععلم عع "العقيععدة"‪ .‬قععد تحتجععون ‪ ،‬معععي ‪ ،‬بععأنه‬
‫مخطععئ فععي اقععدامه علععى هععذه الطفععرة ‪ ،‬ولكععن الواضععح ان المسععلمين ل يحتجععون‬
‫جماهيريا‪ .‬وينبغي ان نحتج لسباب ليس اقلها ان العاهل السعودي يحمل لقب خادم‬
‫ن الذي انتخبه ليكععون سععادن السععلم؟‬
‫الحرمين ع جامعي النبي في مكة والمدينة‪َ .‬م ْ‬
‫ن يسكت عليه‪ .‬نحن الذين نسكت عليه‪ .‬ولكننععا نععدفع ثمنععا باهظععا‬
‫فنحن لم ننتخبه‪َ .‬م ْ‬
‫لحجامنا حتى عن التفكير في المر‪.‬‬
‫هلى استعمار الجزيرة العربية الصععحراوية هععو المشععكلة الععتي نحتععاج الععى مسععاعدة‬
‫لصلحها؟‬

‫هوامش الفصل الخامس‬
‫‪ 1‬ع نكتة ‪ ،‬رواها محمد ابو سمرة ‪" ،‬الشهادة في المجتمععع الفلسعطيني الحععديث" ‪) ،‬‬
‫كلمة القاها في تورنتو ( ‪ 6 ،‬اكتوبر ‪ /‬تشرين الول ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 2‬ع ‪Jewish and Middle Eastern non-Jewish populations share a‬‬
‫‪common pool of Y-chromosome biallelic haplotypes,‬‬
‫‪Proceedings of the National Academy of Sciences of the United‬‬
‫‪States of America, Volume 97, issue 12, June 6, p. 10 of online‬‬

‫‪.version. Down load this report at www.pnas.org‬‬
‫‪ 3‬ع القرآن ‪.104 :17 ،‬‬
‫انظر ايضا ‪ ،‬القرآن ‪ 20 :5‬ع ‪" ، 21‬وإذ قال موسى لقومه يا قوم اذكروا نعمة ال‬
‫ت احدا من العالمين"‪ .‬و "يععا‬
‫عليكم إذ جعل فيكم انبياء وجعلكم ملوكا وأتاكم ما لم يؤ ِ‬
‫قوم ادخلوا الرض المقدسععة الععتي كتععب الع لكععم ول ترتعّدوا علععى أدبععاركم فتنقلبععوا‬
‫خاسرين"‪.‬‬
‫هنععا يععدعو ال ع اليهععود الععى ان يععدخلوا الرض المقدسععة اي عًا يكععن سععاكنها‪ .‬وكععانت‬
‫جريمتهم انهم تخلفوا عن الركب فلم ينفذوا مشيئة ال‪.‬‬
‫‪ 4‬ع خالد العظعم ‪ ،‬معذكرات خالعد العظعم ‪ ،‬الجعزء الول ) بيعروت‪ :‬العدار المتحعدة‬
‫للنشر ‪ ، ( 1973 ،‬ص ‪.386‬‬
‫القرار بأن الحرب هي السبب في مشكلة اللجئين ل يعني ان المرء ل يسععتطيع ان‬
‫يتخذ موقفا متوازنا أو حتى متعاطفا مع القضية الفلسطينية‪ .‬للطلع على مععا يثبععت‬
‫ذلك انظر‬
‫‪Benny Morris, The Birth of the Palestinian Refugee Problem,‬‬
‫‪(1947-49 (New York: Cambridge University Press, 1989‬‬
‫‪ 5‬ع ‪Kanan Makiya, “Can Tolerance be Born of Cruelty in the‬‬
‫‪Arab World?” New Perspectives Quarterly, Winter 2002, p. 3‬‬
‫‪.of online version. Read it at www.digitalnpq.org‬‬
‫‪6‬ع ‪Paul Adams, “Tourists, investors shun Beirut despite‬‬
‫‪.facelift”, Globe and Mail, 27 March, 2002‬‬
‫‪ 7‬ع ‪Arieh Avneri, The Claim of Dispossession: Jewish Land‬‬
‫‪Settlement and the Arabs 1878-1948 (New Brunswick, New‬‬
‫‪.jersey: Transaction Books, 1984), p. 114‬‬
‫يكتب افنيري ‪ Avneri‬على وجه التحديد انه "في ‪ 31‬مارس ) آذار ( ‪ 1911‬بعث‬
‫نحو ‪ 150‬شخصية عربية من وجهاء القدس على رأسهم راغب النشاشععيبي ببرقيععة‬
‫الى البرلمان التركي يحتجون فيها على بيععع الراضععي لليهععود‪ .‬وحععتى قععادة عععرب‬
‫معتدلون مثل رئيس بلدية القدس حسين الحسيني ‪ ،‬الذي كان يعتقد بأن هنععاك الكععثير‬
‫مما يمكن للعرب ان يتعلموه من اليهود ‪ ،‬اعربوا عن توجسهم مععن بيععع الراضععي‪:‬‬

‫" رغم ذلك كله يجب ان نتحلى باليقظة تجععاه الصععهاينة لنععه إذا اسععتمرت الوضععاع‬
‫على حالها الن ‪ ،‬لن يمر وقععت طويععل قبععل ان تنتقععل ارضععنا كلهععا الععى ايععديهم‪ .‬ان‬
‫فلحنا فقير ومعدم والفقير مستعد حعتى للتخلعي ععن ارضعه معن اجعل الحفعاظ علعى‬
‫جسمه وروحه‪ .‬ولهذا السبب يجب ان تصععدر الحكومععة قانونععا ضععد بيععع الراضععي‬
‫لليهود ‪ ،‬آخذين في العتبار ظروف البلد"‪.‬‬
‫‪ 8‬ع في الوقت الذي تنفي تركيا رسميا وقوع جريمة البادة بحق الرمن ‪ ،‬ل ينكرها‬
‫حتى أكثر الصحافيين الغربيين الذين يخطعرون ببعالي تعاطفعا معع المسعلمين ‪ ،‬وهعو‬
‫روبرت فيسك‪ .‬انظر صحيفة ذي اندبندنت ‪ The Independent ، 5‬اغسطس )‬
‫آب ( ‪.2000 ،‬‬
‫ولكن ما ينطععوي علععى مفارقععة ان اسععرائيل ل تعععترف بوقععوع جريمععة البععادة ضععد‬
‫الرمن في كتبها المقررة للدراسات الجتماعية فععي مدارسععها وذلععك خشععية ازعععاج‬
‫تركيا ‪ ،‬اقوى حلفائها القليميين‪ .‬وهذه سياسة اسرائيلية لن اتردد قطعا في انتقادها‪.‬‬
‫فهي خاطئة اخلقيا وتاريخيا‪.‬‬
‫‪ 9‬عع ‪Palestine Royal Commission report, Cmd 5479 London,‬‬
‫‪.July 1037), p. 135‬‬
‫‪ 10‬ع ‪Sandra Mackey, Passion & Politics: The Turbulent World‬‬
‫‪.of the Arabs (New York: Plume, 1994), pp. 121-22‬‬
‫هذا الكتاب عمل رائع ‪ ،‬وان كان مغاليا في تعاطفه ‪ ،‬حول الثقافة العربية وليس فقط‬
‫التاريخ العربي‪.‬‬
‫‪ 11‬ع ‪ 10‬ديسمير ) كانون الول ( ‪ 1938 ،‬تقرير في صحيفة نيوز كرونكل‬
‫‪ ، News Chronicle‬ينقل عنه موريس بيرلمان‬
‫‪Maurice Pearlman, Mufti of Jerusalm: The Story of Haj Amin‬‬
‫‪.el Husseini (London: V. Gollancz, 1974), p. 20‬‬
‫هذه المشاعر تردد على نحععو لفععت مععا ُينقععل عععن مععزارع فلسععطيني فععي قععوله عععن‬
‫الرهابيين‪" :‬يّدعون انهم ابطال‪ .‬فلم يجلبوا لنا سوى الدمار والتشرد‪ .‬لقد استخدوا‬
‫مزارعنا وبيوتنا واطفالنا للختباء"‪ .‬انظر‬
‫‪Paul Adams, “Protests a rare sign of support by Palestinians for‬‬
‫‪.a ceasefire”, Globe and Mail, May 21, 2003‬‬
‫‪ 12‬ع كما ينقل موريس بيرلمان‬

.Maurice Pearlman, Mufti of Jerusalem, p. 29
‫ ع هتلر كما ينقل عنه روبرت ويستريك‬13
Robert Wistrich, Hitler’s Apocalypse: Jews and the Nazi
.Legacy (London: Weidenfeld & Nicolson, 1985), p. 164
:‫ُأوصي على الخص بقراءة الفصلين الموسومين‬
Swastika, Crescent and Star of David” and “Militant Islam“
."and Arab Nationalism
30 ، ( ‫ ) كلمة القاها في تورنتو‬Sir Martin Gilbert ‫ ع السير مارتن جلبرت‬14
.2003 ، ( ‫يناير ) كانون الثاني‬
‫ ع كما ينقل موريس بيرلمان عن الحاج امين في عمله‬15
.Mufti of Jerusalem, p. 51
‫ ع هذه الحقيقة ل تأتي من مصدر صهيوني وانما من مصدر معاد للصهيونية هو‬16
‫وليد خالدي‬
Walid Khalidi, “Revisiting the UNGA Partition resolution”,
.Journal of Palestine Studies, Issue 105, Autumn 1997, p. 11
‫ الععف‬818 ‫ " مععن حيعث السععكان يكععون للدولععة الفلسععطينية المقترحععة‬:‫يكتععب خالععدي‬
499 ‫ ولكن "سيكون للدولة اليهودية نحععو‬."‫ آلف يهودي‬10 ‫فلسطيني" و"اقل من‬
"...‫ الف فلسطيني‬438 ‫الف يهودي وحوالي‬
‫ ع برنارد لويس‬17
Bernard Lewis, The Middle East: 200 years of History from
the Rise of Christianity to the Present day (Weidenfeld &
.Nicolson, 1995), p. 365
Gilles Kepel, Jihad: The Trail of Political islam ‫ عععع‬18
.(Cambridge: Harvard University Press, 2002), p. 53
‫ ع جابر عصفور‬19
Gaber Asfour, “Osama bin Laden: Financier of Intolerant
‘Desert’ Islam”, New Perspectives Quarterl, Winter 2002.
.Donwload at www.digitalnpq

‫‪ 20‬ع محمد ابو سمرة ‪" ،‬الشهادة في المجتمع الفلسطيني الحديث" ‪) ،‬كلمة القاها في‬
‫تورنتو( ‪ 6 ،‬اكتوبر ) تشرين الول ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 21‬ع صحيفة "الحياة الجديدة" ‪ 2 ،‬سبتمبر ) ايلول ( ‪ .2002 ،‬ترجمععة اندبنععدنت‬
‫ميديا ريفيو اناليسيس ‪ Independent Media Review Analysis‬وقد جرى‬
‫تدقيقها بالمقارنة مع ترجمات اخرى ‪ ،‬والنص العربي منقول منها‪.‬‬
‫من المثير ان نلحظ ان نبيل عمرو الذي كان نفسه رئيس تحرير سابقا ‪ ،‬كان وزير‬
‫العلم في حكومة رئيس الوزراء السابق محمود عباس‪.‬‬
‫‪ 22‬ع يوسف اليوسف‬
‫‪Yousef Al-Yousef, “Israeli propaganda nominated for Oscar”,‬‬
‫‪.www.arabia.com, March 21, 2002‬‬
‫بالمناسبة ُيوصف يوسععف اليوسععف فععي هععذه المععادة بععأنه رئيععس منظمععة "المسععلمين‬
‫الميركيين من اجل السلم العالمي والعدالة" ع وهي منظمة اميركيععة مسععلمة للععدفاع‬
‫عن حقوق النسان مقرها في واشنطن دي سي‪.‬‬
‫‪ 23‬ع الكاديمي المقصود هو نعيم جناح ‪ ،‬الناطق باسم لجنة التضعامن معع فلسعطين‬
‫في جنوب افريقيا‪ .‬وكان قد القى في ‪ 30‬سبتمبر ) ايلول ( ‪ 2002‬كلمة موضوعها‬
‫"جنوب افريقيا واسرائيل ع ممارسة البارتهايد"‪.‬‬
‫‪ 24‬ع البرلماني ذو العلقة هو امنون روبنشتاين‪.‬‬
‫‪ 25‬ع انطوان شماس ‪ ،‬وهو كاتب من عرب اسرائيل ‪ ،‬كما ينقل عنه يوسف لبيد‬
‫‪Yosef Lapid, “To my candid, envious friend”, Jerusalem Post,‬‬
‫‪.June 13, 1995‬‬
‫الصحيفة الناطقة بالعبرية التي نشر فيها شماس هي "حائير" ‪ ،‬من صحف تل ابيععب‬
‫المحلية‪.‬‬
‫‪ 26‬ع مساعدي في مجال البحث تراسل مباشرة مع كاتب الرسالة ارجان الفاسد الذي‬
‫أكد ان صحيفة "القدس" لم تتراجع قط‪ .‬اقرأ القصة كاملة‪.‬‬
‫‪ 27‬ع ادوارد سعيد ‪ ،‬لوموند ديبلوماتيك ‪ ،‬سبتمبر ) ايلول ( ‪ ، 1998‬ص ‪.6‬‬
‫‪Edward said, “Israel-Palestine: a third way,” Le Monde‬‬
‫‪.Diplomatique (English translation), September 1998, p. 6‬‬

‫‪ 28‬ع ادوارد سعيد ‪ ،‬المصدر السابق ‪ ،‬ص ‪.7‬‬
‫ت مععن اصععدقاء غيععر يهععود حضععروا‬
‫‪ 29‬ع ] القوا نظععرة علععى بعضععها [‪ .‬اسععتطلع ُ‬
‫المؤتمر ‪ ،‬وتذكر العديد منهم رؤية هذه الرسوم الكاريكاتيرية‪.‬‬
‫‪ 30‬ع للطلع على امثلة موثقة توثيقا كامل على ذلك انظر الموقع‬
‫‪www.memri.org‬‬
‫واقرأ عمل روبرت ويستريك‬
‫‪Robert Wistrich, Muslim Anti-Semitism: A Clear and Present‬‬
‫‪(Danger (American Jewish Committee, 2002‬‬
‫في كل من هذين المصدرين ُتساق المثلة مشفوعة بأسانيد دون الكتفاء بإيرادها‪.‬‬
‫‪ 31‬ع وزير الدفاع المقصود هو مصطفى طلس‪.‬‬
‫‪ 32‬ع البعض يقول ان مارتن لوثر كنغ كان يؤيد الصهيونية‪ .‬ولكن ليس هناك دليل‬
‫دامغ على ذلك‪ .‬ويبدو ان ما يسمى "رسالة الى صديق معاد للصععهيونية" بعععث بهععا‬
‫كنغ رسالة ملفقة‪ .‬وهي كثيرا ما ُتقَتَبس بوصفها جزء من كتاباته الكاملة بعنوان‬
‫‪ . This I Believe‬ولكن القتباس ل يأتي ابدا على ذكر ارقام الصفحات ‪ ،‬وذلك‬
‫لن الع"رسالة الى صديق معاد للصهيونية" رسالة ل وجود لها بكل بساطة‪.‬‬
‫‪ 33‬ع بحسب معهد البحاث العلمية فععي الشعرق الوسععط ‪ ،‬كتععب احمععد دحبععور ‪،‬‬
‫المين العام لععوزارة العلم الفلسععطينية ‪ ،‬فععي صععحيفة "الحيععاة الجديععدة" ‪ ،‬بعععددها‬
‫الصادر في ‪ 14‬نوفمبر ) تشرين الثاني ( ‪ 2002‬انه "إذا لم نقععدم الصععهيونية علععى‬
‫حقيقتهععا ععع حركععة قوميععة عنصععرية اوروبيععة ظهععرت علععى هععامش السععتعمار‬
‫والمبريالية القديمين ‪ ،‬فاننا سنقع فريسة سهلة‪"...‬‬
‫‪ 34‬ع ع ‪David Matas, “Israel and the Palestinians: Myths and‬‬
‫‪realities” (Institute for International Affairs of B’Nai Brith‬‬
‫‪Canada, 2001), p.5‬‬
‫يثير ماتاس ‪ Matas‬نقطة هامة اخرى حيث يقول‪" :‬ان القانون الساسي في المانيا‬
‫يسمح لي شخص بان يصبح مواطنا إذا كان من ذرية شعخص كعان مواطنععا المانيععا‬
‫حرم من تلك الجنسية لسباب سياسية أو عرقية أو دينية خلل الفععترة الواقعععة بيععن‬
‫وُ‬
‫‪ 30‬يناير ) كانون الثاني ( ‪ 1933‬و ‪ 8‬مايو ) ايار ( ‪ .1945‬ول يتعين على هععذا‬
‫الشخص ان يكون من ذرية الجيل الول‪ .‬هذا القانون اللماني ُيسمى بصععورة غيععر‬
‫رسمية "قانون العودة" ولكن لم يصدر ذات يوم قرار عن المم المتحدة يعتبر قانون‬

.‫العودة اللماني هذا قانونا عنصريا‬
‫ ع امنون روبنشتاين‬35
Amnon Rubinstein, A minority within a minority”, Haaretz,“
.October 7, 2002
‫ مدير الخدمات‬، Alex Lowenthal ‫وينقل روبنشتاين عن الدكتور الكس لوينتال‬
‫ قععوله "ان لعدى الععرب المسععيحيين‬، ‫الصحية العامة في وزارة الصعحة السعرائيلية‬
."‫ أحسن من اليهود‬، ‫أحسن المؤشرات الصحية في اسرائيل‬
.‫ ع انظر الصورة‬36
‫ و‬Toys ‘R’ Us ‫ ومنها‬، ‫يبدو العرب شغوفين باستخدام السماء الميركية‬
[‫ ]انظر امثلة على هذه المحاكاة من رام ال‬Blockbuster Video
‫ ع توماس فريدمان‬37
Thomas Friedman, The Lexus and the Olive Tree (New York:
.Farrar, Straus Giroux, 1999), p. 278
‫ ع عرفان حسين‬38
Irfan Husain, “When will we ever learn?” DAWN, December
.21, 2002
‫ ع فريد اسحاق‬39
Farid Esack, On Being a Muslim: Finding a Religious Path in
.the World Today (Oxford: Oneworld Publications, 1999), p. 15
[‫ ع ]انظر هذا الكليب‬40
‫ ع فريد زكريا‬41
Fareed Zakaria, The Future of Freedom: Illiberal Democracy
at Home and Abroad (New York: W. W. Norton, 2003), pp.
.135-36
2001 ( ‫ ابريل ) نسيان‬5 ، ( ‫ ع تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية ) ا ف ب‬42
Hala Boncompagni, “Japanese pocket monster ‘Pokemon’
game fans passions in Jordan,” Agence France Presse wire

‫‪.service, April 5, 2001‬‬
‫ذكرت بونكومباني ‪ Boncompangi‬انه بعد الفتاوى الععتي صععدرت فععي العربيععة‬
‫السعودية وقطعر بمنعع لعبعة "بوكيمعون" التهبعت العواطعف فعي عمعان ايضعا حيعث‬
‫اثععارت الللعبععة تععوترا بيععن المسععيحيين فيمععا يععرى بعععض الردنييععن انهععا مععؤامرة‬
‫اسرائيلية‪.‬‬
‫وشعر الب امانويل اسطيفان بنا من طائفة المسيحيين الرثوذكسيين السريان بوطأة‬
‫النتائج منذ أيام عندما وصلت أول الرسائل المجهولة اليه بواسطة الفاكس‪.‬‬
‫وجاء في هذه الرسائل ان كلمة "بوكيمون" واسماء الشخصيات الموجودة في اللعبعة‬
‫كلمات يهودية جذرها في اللغععة السععريانية القديمععة وانهععا تسععيئ الععى السععلم ‪ ،‬كمععا‬
‫صععرح القععس لوكالععة الصععحافة الفرنسععية )اف ب(‪ .‬وقععالت هععذه الرسععائل ان كلمععة‬
‫بوكيمون تعني "أنا يهودي" وان بيكاتشو )الشخصية الرئيسية فععي اللعبععة( انمععا هععو‬
‫وصف رديء وجارح جدا لكلمة ال‪.‬‬
‫‪ 43‬ع اتهم العالم الديني نفسه ‪ ،‬الشيخ عبد العزيز بن عبد ال الشععيخ ‪ ،‬غالبيععة اوراق‬
‫البوكيمون التي يجري تداولها بأنهععا "تحمععل نجومععا سداسععية هععي رمععز الصععهيونية‬
‫العالمية ودولة اسرائيل" فضل عن "صلبان ذات اشكال مختلفة"‪.‬‬
‫‪ 44‬ع الرئيس جورج دبليو بوش )كلمة في الكاديمة العسكرية الميركية ‪ ،‬ويسععت‬
‫بوينت ‪ ،‬نيويورك( ‪ 1 ،‬يونيو ) حزيران ( ‪ .2002‬انظر الموقع‬
‫‪.www.whitehouse.gov‬‬
‫‪ 45‬ع هشام قاسم في مقابلة صحافية ‪ ،‬الذاعة الوطنية العامة ‪ 29 ،‬يوليو ) تموز ( ‪،‬‬
‫‪.2002‬‬
‫‪ 46‬ع سعد الععدين ابراهيععم ) كلمععة القاهععا فععي بيععت الحريععة ‪، Freedom House‬‬
‫واشنطن ‪ ،‬دي سي ( ‪ 21 ،‬اكتوبر ) تشرين الول ( ‪.2002 ،‬‬
‫‪ 47‬ع للطلع على عرض ممتاز لقضية ابو زيد انظر‬
‫‪Mary Anne Weaver, “Revolution by Stealth,” New Yorker, June‬‬
‫‪.8 1998‬‬
‫‪ 48‬ع سعد الدين ابراهيم )كلمة القاها في بيعت الحريعة ‪ ،‬واشعنطن ‪ ،‬دي سعي( ‪21 ،‬‬
‫اكتوبر ) تشرين الول ( ‪.2002 ،‬‬

Jon B. Alterman, “Egypt: Stable but for How Long?”, The ‫ ع‬49
Washington Quarterly, Volume 23, Number 4, Autumn 2000, p.
.115
21 ، (‫ دي سعي‬، ‫ واشعنطن‬، ‫ ع سعد الدين ابراهيم )كلمة القاها في بيعت الحريعة‬50
.‫ القتباسان السابقان ايضا من هذا المصدر‬.2002 ،( ‫اكتوبر ) تشرين الول‬
Rami Khouri, “Don’t stifle a rare Arab voice of ‫ عععع‬51
.moderation”, Globe and mail,July 5, 2000
Claudia Winkler, “Egypt’s Sakharov”, Weekly Standard, ‫ ع‬52
July 31, 2002, p. 1 of online version. Download at
.www.weeklystandard.com
‫ وانقر على‬.www.memri.org ‫ ع للطلع على هذه الرسالة انظر الموقع‬53
‫ ثم انتقل الى‬Reform in the Arab Muslim World
October 15, 2000: Liberal Arab Intellectuals Call on President
.Mubarak to Free Dr. Saad Al-Deen Ibrahim
‫ لسباب ل تخفعى علعى القعارئ ل تريعد هعؤلء‬.‫ت شهادات من عدة نساء‬
ُ ‫ ع تلقي‬54
.‫النساء كشف هوياتهن‬
‫ ع أمير طاهري‬55
Amir Taheri, “The Arab Role”, National Review Online,
.December 20, 2002
‫ ع عزت مجيد كما ينقل عنه توم فريدمان‬56
Tom Friendman, “Breaking the Circle”, New York Times,
.November 16, 2001
‫ الباكسععتانية‬The Nation ‫أخذ فريدمان القتباس مما يسميه "صععحيفة ذي نايشععن‬
."‫الشعبية‬
11 ، (‫ ع محمد علي جناح )فععي اول خطععاب لععه بصععفته الحععاكم العععام لباكسععتان‬57
.1947 ، ( ‫اغسطس ) آب‬
.2002 ( ‫ سبتمبر ) ايلول‬13 ، ‫ حديث في تورنتو‬، ‫ ع احمد‬58
Akbar Ahmed and Lawrence Rosen, “Islam and Freedom ‫ ع‬59

.of Thought,” www.islamfortoday.com (archived), p. 2
‫ فبراير ) شباط‬www.bbc.co.uk, 16 ‫ ع برويز مشرف كما ينقل عنه الموقع‬60
.2002 ، (
Akbar

Ahmed,

“Reforming the Madrassah,” ‫ عععععع‬61
.www.beliefnet.com (archived), p. 1

Le Nouvel Observateur ، ‫ لو نوفيل اوبزرفاتور‬، ‫ ع زبغنيو بريجينسكي‬62
.76 ‫ ص‬، 1998 ، ( ‫ يناير ) كانون الثاني‬21 ‫ ع‬15
‫ ع الرئيس ايزنهاور كما ينقل عنه نعوم تشومسكي‬63
Naom Chomsky, “Drain the swamp and there will be no more
mosquitoes”, The Guardian, September 9, 2002, p. 1 of online
.version
.Donahue”, MSNBC, August 2, 2002“ ‫ ع‬64
‫ ع الملك فهد كما ينقل عنه جون ايسبوسيتو‬65
John Esposito, “A Response to ‘The place of Tolerance in
Islam’, Boston Review, February/March 2002, p. 2 of online
.version

‫الفصل السادس‬
‫بطن السلم الرخو‬
‫عي ال والمثليين خلل اسبوع للمكاشفة يفصح‬
‫ت موضو َ‬
‫منذ زمن ليس ببعيد ‪ ،‬تناول ُ‬
‫فيه الفراد عن حقيقة توجههم الجنسي ُأقيم في جامعة شمال اميركيععة )‪ .( 1‬وكععان‬
‫منظععوري فععي معالجععة الموضععوعين منظععورا عالميععا شععامل ينطلععق مععن المسععيحية‬
‫وصول الى اليهودية والسلم‪ .‬وكانت القاعة قععد غصعت بالحاضعرين معن معتنقعي‬
‫هذه الديانات ‪ ،‬دون ان يتميعز أحععد منهععم علعى نحعو خعاص‪ .‬مجموععة واحعدة فقعط‬
‫ظمععة‪ .‬فععان جمعيععة الطلب المسععلمين )ام اس أي( أرسععلت كتيبععة مععن‬
‫حضععرت من ّ‬
‫ت عينععي‬
‫العضاء انتشروا في ارجاء القاعة‪ .‬وكانوا جميعهم وقوفا بحيث كلما رفع ُ‬
‫ت وجهعي تلتقعي نظراتعي بطلعععة السعلم‬
‫عن الملحظات التي أمعامي ‪ ،‬واينمععا أدر ُ‬
‫الحقيقية ‪ ،‬ذات القسمات المتجهمة‪.‬‬
‫ت سععؤال علععى جمهععوري مععن‬
‫فععي الجلسععة المخصصععة للسععئلة والجوبععة ‪ ،‬طرحع ُ‬
‫الحاضرين‪ .‬إذا كان السلم هو "السراط المستقيم" فلماذا توجععد طععرق ملتويععة فععي‬
‫الممارسة العملية؟ لماذا ل تستطيع صديقتي من الشععرق الوسععط ان ُتسععمي السععلم‬
‫قوة تقدمية مغتنمًة مثل هذه الفرصة لتتولى بنفسها تصميم حجابها ‪ ،‬فععي حيععن تبعععث‬
‫لي صديقة اخرى ببطاقة بريدية من باكستان تظهر فيها نساء داخل شوالت سععوداء‬
‫طبعععت فععي زمععن حكومععة‬
‫بالكاد فيها شععق للنظععر أو التنفععس؟ ) تقععول البطاقععة الععتي ُ‬
‫طالبان ‪ ،‬بجذل‪" :‬تحيات من بيشاور!" (‪ .‬كان مرامععي مععن ذلععك ‪ ،‬الشععارة الععى ان‬
‫السلم ليس صريحا في كل المور كما ُيقال للمسلمين عادة‪.‬‬
‫تلك النقطة ضاعت في ما أعقععب ذلععك مععن هععرج ومععرج‪ .‬هتععف عضععو فععي جمعيععة‬
‫الطلب المسلمين متسائل من مؤخرة القاعة ‪" ،‬لماذا الختلف فععي الممارسععة؟ لن‬
‫الباكستانيين ليسوا مسلمين حقيقيين‪ .‬فهم مهتدون ‪ ،‬والسععلم نععزل علععى العععرب"‪.‬‬
‫هنا ادار افراد عصبته من الجنوب اسيويين رؤوسععهم بعيععدا عنععي باتجععاهه وقععد بععدا‬
‫عليهم الرتيعاع والذى ممعا سعمعوه‪ .‬لقعد انهعارت أمعام انظعاري الكتيبعة المعاديعة‬
‫للمثليين التي ارسلتها جمعية الطلب المسلمين‪.‬‬

‫ت ان تعتذر لنها كععانت‬
‫في اليوم التالي راسلتني باكستانية بالبريد اللكتروني‪ .‬أراد ْ‬
‫ت ‪ ،‬لضير فرّدت ‪ ،‬بل كععل الضععير‪ .‬فهععي إذ‬
‫مع الطلب الذين حاولوا تخويفي‪ .‬قل ُ‬
‫حها تشكيك زميلها العربي في اسلمها أمضت الليل في التفكير‪ .‬وقد أكدت قائلة‬
‫جَر َ‬
‫ي ان اقول أنععي لععم اشعععر بالرتيععاح‬
‫‪ " ،‬اني احتفظ بحقي في تحدي المثليين ولكن عل ّ‬
‫ف ان الحجععة تسععتحق‬
‫الى القيام بذلك بمحاولععة اسععتفزازك‪ .‬ففعي قععرارة نفسععي أععر ُ‬
‫مقابلتها بالحجة‪ .‬وأنا ببساطة لم اعرف كيف اختلف مع "القيععادة المركزيععة""‪ .‬فععي‬
‫مراسععلت لحقععة بالبريععد اللكععتروني أوضععحت انهععا تعنععي القيععادة المركزيععة‬
‫ت معا إذا كعان سعيجري التعامععل معع العنصعرية العربيععة فععي‬
‫"العربية"‪ .‬كما تسعاءل ْ‬
‫جمعيتها الطلبية‪.‬‬
‫أنا كان عندي التساؤل نفسه طيلة سنوات عملي فععي برنامععج "تلفزيععون شعاذ"‪ .‬فععان‬
‫عددا يفوق الحد مععن المشععاهدين المسععلمين تهجمععوا علععى هويععتي الروحيععة لسععباب‬
‫عرقيععة محضععة‪ .‬والرسععالة المفضععلة عنععدي مععن "عربععي غيععور" عّمععدتني بصععفة‬
‫"سحاقية خنزيرة كذابة" لن "فلحة هندية" مثلي لععن تفهععم السععلم‪ .‬ارحمععوني يععا‬
‫ناس‪ .‬لم يفهم هذا العربي ان حياتي في فترة المراهقة كانت مشععبعة بالعروبععة حععتى‬
‫أنععي عنععدما كععان الطفععال يعّيرونععي بأصععلي الباكسععتاني مسععتخدمين كلمععة "بععاكي"‬
‫ت أتصدى لهم بالقول أني في الحقيقععة عربيععة‪ .‬وعلععى المشععاهد الععذي‬
‫التحقيرية ‪ ،‬كن ُ‬
‫ت بالرد ان لحم الخنزير حععرام علينععا نحععن المسععلمين ‪ ،‬فهععل‬
‫سّماني "خنزيرة" اكتفي ُ‬
‫ُيعَقل ان نكون خنازير؟ الشيء الوحيد الذي كان بحاجة الى "تقويم" فيه هو شععتائمه‬
‫التي يطلقها في غير محلها‪.‬‬
‫في حينه لم أدرك المغزى العمق للقضية‪ .‬اما الن فعاني ادركعه‪ .‬ذلععك ان المسعألة‬
‫تتعلق بامتياز المؤسس‪ .‬فحين يّدعي العرب بامتياز تحديد اجندة السلم ‪ ،‬يسععلطون‬
‫الضوء على كيف حل التخويععف محععل الفكععر‪ .‬وإذ َفَقعَد العقععل العربععي القععدرة علععى‬
‫التفكير بوضوح فقدها معه العقل المسلم ايضا ع كأن على المسلمين كافععة ان يسععيروا‬
‫) أو يعرجوا ( في خطى متساوقة مع أتباع العقيدة الوائل‪" .‬نحععن لسععنا أذكيععاء بمععا‬
‫فيه الكفاية" ) ‪ ، ( 2‬هو التفسير الشائع في عموم العالم السلمي لسبب ان المسلمين‬
‫الخريععن لععم يتمكنععوا مععن تخطيععط اعتععداءات ‪ 11‬سععبتمبر ) ايلععول (‪ .‬كمععا تحتععل‬
‫ن هععو الفاعععل‪ .‬وينبغععي أل‬
‫المؤامرات الصهيونية مكانة متميزة فععي اللغععط حععول َمع ْ‬
‫نستغرب من انتشار هذه النظريات انعكاسيا في الشرق الوسط حيععث اسععرائيل هععي‬
‫العدو اللدود‪ .‬ولكن القتناع بأن اليهود كانوا وراء ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( يسري بثقة‬
‫أكبر في باكستان واسيا الوسطى والمجتمعععات السععلمية الكععبيرة ‪ ،‬التعدديععة تقليععديا‬
‫فععي جنععوب شععرق آسععيا حيععث ل مكععان للحقععاد العربيععة كععي تععترك بصععمتها علععى‬

‫السلم ‪ ،‬إل إذا كان المسلمون ‪ ،‬كما سبق ان ُقلت ‪ ،‬قبيلععة عربيعة أكعثر منهعم ُأسعرة‬
‫عالمية ) ‪.( 3‬‬
‫فععي القبيلععة العربيععة ‪ ،‬علععى الفععراد مععن الفئات الععدنيا ان يععدينوا بععالولء المطلععق‬
‫لشيوخها‪ .‬وعلى المتثال يتوقف احساس الفرد بالهويععة ‪ ،‬إن لععم يكععن بععالمن‪ .‬لعععل‬
‫هذا هو السبب فععي ان النععزاع الفلسععطيني عع السععرائيلي ‪ ،‬وهععو حععرب اقليميععة بكععل‬
‫المعايير الوطنية ‪ ،‬أصبح محكا لوحدة المسلمين في العالم‪ .‬فان تقويم الحقائق تقويما‬
‫حب ايضعا‪ .‬واتخعاذ الجعانب‬
‫مدروسا ليس خارجا عن الصدد فحسب بل وغيعر ُمسعت َ‬
‫المأمون ‪ ،‬احتراما للروابط القبلية ‪ ،‬هععو الهععم‪ .‬الصععحافي المخضععرم فريععد زكريععا‬
‫ب اليه في كتابه الصادر عام ‪The Future of Freedom ، 2003‬‬
‫يؤكد ما اذه ُ‬
‫) "مستقبل الحرية" (‪ .‬فهو يقول‪" :‬ان مسعلمي اندونيسععيا ‪ ،‬الععذين قبععل ‪ 20‬عامععا‬
‫خلت لم يكونوا يعرفععون أيععن تقععع فلسعطين ‪ ،‬متشععددون الن فععي دعمهععم لقضععيتها‪.‬‬
‫ويمتد النفوذ العربي حتى الى مضمار العمارة‪ .‬ذلك ان العالم السلمي جمععع دائمععا‬
‫في أبنيته بين المؤثرات العربية والسمات المحلية ع من هندوسية وجاويعة وروسعية‪.‬‬
‫ولكن يجري الن تجاهل الثقافات المحلية في اماكن مثل اندونيسيا وماليزيا لنهععا ل‬
‫ُتعتبر اسلمية بما فيه الكفاية ) أي ليست عربية (" ) ‪.( 4‬‬
‫لعلها العقلية الصحراوية هي التي أوجدت النزععة الذميعة ‪ ، dhimmitude‬متبديعة‬
‫بالقمع المنهجي لليهود والمسيحيين في بلد المسلمين‪ .‬لماذا عاَملَ المسلمون بعععض‬
‫القوام ‪ ،‬حتى في ذروة تسامحنا ‪ ،‬بوصفهم أدنى منزلة؟ ما الذي أفضى الععى وثععائق‬
‫تمييزية مثل "عهدة عمر"؟ ل بد ان يكون شيء أكثر من القرآن ‪ ،‬الذي يبيح محبععة‬
‫غيعر المسعلمين‪ .‬فمععا الععذي رجععح كفععة التعصعب؟ دععوني اقععترح التععي‪ :‬ل مكععان‬
‫للمساواة في الصحراء إذا ُأريد الحفاظ على تراتبية القبيلة سالمة‪.‬‬
‫لعل قبضة الَقَبلّية الصحراوية هي السبب في ان النتحععاريين الفلسععطينيين يعتمععدون‬
‫على العطايا التي يقدمها الحكام المستبدون العرب ) ‪ .( 5‬فان ابوية الصحراء تعني‬
‫ن بها شيخ القبيلة‪ .‬وعلى هذا الصعيد "نحتاج الععى كععثير مععن‬
‫توزيع المكارم التي يم ّ‬
‫النقد الذاتي" ‪ ،‬كما قال لي الدكتور اياد سراج من صالون منزله المزخرف في غزة‬
‫في يوليو ) تموز ( عام ‪ .2003‬والدكتور سراج مؤسععس منظمععة لعلج المععراض‬
‫العقلية في غزة ‪the Gaza Community Mental Health Programme‬‬
‫وهو ايضا فلسطيني دفعت صعراحته ياسعر عرفعات العى اعتقعاله‪ .‬يتحععدث العدكتور‬
‫سراج باستفاضععة عععن مععا أنزلععه السععرائيليون علععى انفسععهم مععن احسععاس بععالخوف‬

‫ف ان لععدينا‬
‫والذنب يحيلهم الى ظالمين ‪ ،‬ثم يتبرع بشيء عن شعبه هو فيقول‪" :‬أعر ُ‬
‫الكثير من المراض النفسية ‪ . psychopathology‬فهذا مجتمع ذكععوري ل دور‬
‫فيه للمرأة ‪ ،‬ول وجود لحرية التعبير ‪ ،‬بل هناك جو خععانق مععن التخويععف‪....‬ان هععذه‬
‫بنية َقَبلّية ُيعّد الختلف فيهععا خيانععة‪ .‬لعم نتوصععل بعععد العى حععال مععن المواطنععة فععي‬
‫البلدان العربية يكععون الشععخاص معهععا متسععاوين امععام القععانون‪ .‬وهععذا أمععر خطيععر‬
‫للغاية"‪.‬‬
‫وأنا اصّدق ذلك‪ .‬فان رجاء شهادة لم يتمكن من الفصاح عن ما يدور في ذهنه فععي‬
‫رام ال لن الشبكة الخطبوطية من العلقات الجتماعية تسحق الفرد ‪ ،‬كما يعترف‬
‫هو نفسه‪ .‬والشخاص يجدون انفسهم مربوطين ‪ ،‬بهذا القدر أو ذاك ‪ ،‬في سلسععلة ل‬
‫حيز ُيذكر فيها لحلقة ضعيفة ع لصوت معارض‪ .‬ويخاطر المرء بحياته عندما يغني‬
‫خارج السرب لن مصيره ليس بيده على الطلق‪ .‬انه ُملك القبيلة‪ .‬وشععرف المععرء‬
‫ليس شرفه وحده ‪ ،‬والخروج عن الصف يجلب العار على أقاربه وفي احيععان كععثيرة‬
‫على العشيرة كلها‪.‬‬
‫ولعل شخصية السلم الصحراوية هي السبب في ان بالمكان اغتصاب المععرأة فععي‬
‫باكستان لغسل ما لحق بالعشيرة مععن عععار ‪ ،‬حععتى وإن لععم تكععن هععي المسععؤولة عععن‬
‫تلطيخ شرف العشيرة بل أحد آخر‪ .‬فلن المرأة هي ُملععك عائلتهععا يكععون اغتصععابها‬
‫عارا على العائلة ‪ ،‬ما يجعل معن المعرأة بيعدقا مناسعبا فعي الخصعومات الثأريعة بيعن‬
‫العائلت‪.‬‬
‫بعضكم سيحتج ‪" ،‬ان هذا ليس اسلما‪ .‬فالقوانين المعمول بها فععي باكسععتان ‪ ،‬مثلهععا‬
‫مثل القوانين السارية في العالم السلمي برمته ‪ ،‬تجمع بين التقاليد الدينيععة والتقاليععد‬
‫غير الدينية!" قد يكون في هذا شيء من الصواب ‪ ،‬وعندئذ يغدو السؤال‪ :‬هل يمكن‬
‫اقتلع معععايير الصععحراء معن السععلم؟ إذا كعان ثمععة إمكععان كهععذا ‪ ،‬وفقعط بإمكعان‬
‫كهذا ‪ ،‬سيكون لدينا بصيص أمل بالصلح‪.‬‬
‫أتحداكم وأنتم تفكعرون فعي ذلعك ‪ ،‬ان تجيبعوا ععن السعؤال التعي‪ :‬لمعاذا يكعون معن‬
‫الصعوبة بمكان انتشال السلم من العادات المحلية ع العادات الَقَبلية ع إذا لم يكن ثمة‬
‫شيء َقَبلي بعمق في الدين نفسه اساسا؟ فان لكل دين نماذجه النعزاليععة ‪ ،‬لععه قبععائله‬
‫في الروح والعقل‪ .‬ولكن ما يجب اماطة اللثام عنه في السلم هو ُبعُده الصحراوي‬

‫القبلي الذي يرتقي بفعل رص الصفوف الى مستوى غير معقول‪.‬‬
‫جابر عصفور كاتب مصري ُيبدي ارتياعه إذ يرى زحف "اسلم الصععحراء" علععى‬
‫ما في بلده من تقليد في التبادل الصاخب بالخععذ والععرد‪ .‬وهععو يشععير الععى ان اسععلم‬
‫الصحراء يتعععارض مععع مععا فععي "حيععاة "الحععارة" مععن تعدديععة ومسععاومات ‪ ،‬إذ انععه‬
‫متعصب" ) ‪ .( 6‬وعلى غرار بدو القرن السابع الذين كانوا يرون في كل منعطف‬
‫ثأرا يتربص بهم فععان السععلميين الععذين يسععتوحون حيععاة الصععحراء يرتععابون فععورا‬
‫بع"الخععر" وحععتى يضععمرون لععه الكراهيععة‪ .‬و"الخععر" هععو اليهععود ‪ ،‬والغربيععون ‪،‬‬
‫والمرأة التي يقول عصفور ان ثقافعة الصعحراء تععّدها "مصعدرا للغوايعة والشعر" )‬
‫‪ .( 7‬وهو يزعم ان اموال النفط التي تععدفقت علعى العربيعة السععودية اسعهمت فعي‬
‫اشاعة عادات الصحراء القاسية‪ .‬دون شك‪ .‬ولكنعي اعتقعد ان هعذه الععادات حعدّدت‬
‫شكل السلم زمنا أطول بكثير مما نريد العتراف به‪.‬‬
‫تسليمة نسرين ‪ ،‬وهي كاتبة نسوية وطبيبععة ُأبعععدت مععن بلععدها بنغلديععش ‪ ،‬اعطتنععي‬
‫مثال ملموسا على ما عاشته قبل ان ُيصيب السعوديون ثراءهععم بزمععن بعيععد‪ .‬قععالت‬
‫نسرين‪" :‬قيل لي في طفولتي ان ال بكل شيء عليم‪ .‬وكل شيء يعني كل شععيء"‪.‬‬
‫ت نسرين والدتها ‪،‬‬
‫إذًا ‪ ،‬ينبغي ان يكون ال عليما باللغة البنغالية ‪ ،‬أليس كذلك؟ فسأل ْ‬
‫ي والحال هذه ان ُأصّلي بالعربية؟ عندما ُأريد ان اتكلم الى ال لماذا يتعين‬
‫"لماذا عل ّ‬
‫ي ان اسععتخدم لغععة غيععري؟" والععدتها لععم تقععدم اسععبابا بععل كليشععهات معهععودة‪.‬‬
‫عل ع ّ‬
‫" اسععتظهرت مععن القععرآن لن الحععديث يععذهب الععى انععك عنععدما تمععوت يأتيععك َمَلكععان‬
‫يسألنك اسئلة من الروح ‪ ،‬ويتعين ان تكون الجابات بالعربية وإل فان قبرك يطبق‬
‫عليك بقسوة‪ .‬لماذا ل يعرف هعذان الَمَلكعان اللغعة البنغاليعة؟ يبععدو وكعأن الع احتعل‬
‫عقول المسلمين ‪ ،‬كأنه غزاها" ) ‪ .( 8‬وجزاء تحععدياتها للحتلل الععديني فععي سععن‬
‫البلوغ ُأجبرت نسرين على الهرب من وطنها في عام ‪ .1994‬وهي الن تعيش في‬
‫مكان غير معروف في السويد‪.‬‬
‫احترام والدتها للغة العربية ُيعيد الى الذهان احترام السععيد خععاكي وعععدد ل ُيحصععى‬
‫من المسلمين لها‪ .‬أنا لم أفهم قط ع هذا الحترام وليس فقط اللغة نفسععها‪ .‬هععل ُيشعععر‬
‫المسيحيون بعضهم بعضا بالدونية لجهلهم باليونانية ‪ ،‬اللغة الصعلية العتي ُكتعب بهعا‬
‫"العهد الجديد"؟‪ .‬مر زمن لم يكن بالوسع فيه ممارسعة شععائر الديانعة المسعيحية إل‬
‫باللغععة اللتينيععة ‪ ،‬المععر الععذي كععان يحمععي سععلطة رجععال الكهنععوت فععي الفاتيكععان ‪.‬‬
‫المسلمون ليس لديكم فاتيكان‪ .‬ولكن ثم ماذا؟ فأنا ‪ ،‬شأني شأن تسليمة نسرين ‪ ،‬قيععل‬

‫لي ان اتواصل مع ال بلسان سعيان عنععدي ان يكعون حعتى يونانيعا‪ .‬لمعاذا ينبغععي ان‬
‫تكون العربية لغة ل ُتعّوض؟ قطعا ان كلمة ال الولى التي نزلت على النبي كععانت‬
‫ت سابقا ‪ ،‬كان محمد ُأميا‪ .‬ومععا هععذا‬
‫"اقرأ!" ‪ ،‬والعربية هي ما قرأه‪ .‬ولكن ‪ ،‬كما قل ُ‬
‫ف على المسلمين‪ .‬وقدرته على القراءة بمشيئة ال كانت تشير الى تحقق معجزة‬
‫بخا ٍ‬
‫ل الى سمو لغته الم‪.‬‬
‫يبدو لي ان المبرياليين الثقافيين العرب يتنافسون مع ال على لقب "العلي القدير"‪.‬‬
‫والقرآن يصر على انه " ول المشععرق والمغععرب فأينمععا تولععوا فثععم وجععه الع إن الع‬
‫واسع عليم" ) ‪ .( 9‬فلماذا ‪ ،‬إذًا ‪ ،‬يتعين على المسلمين ان يركعوا باتجاه مكة خمس‬
‫مرات في اليوم؟ أليس في هذا ما ُيشير الى خنوع للصحراء؟‬
‫س عّموني سععطحية ‪ ،‬ولكععن بالمكععان تلمععس الَقَبليععة الصععحراوية حععتى فععي مععا ُيقععال‬
‫للمسلمين ان يرتدوه من ملبس‪ .‬فان مليين النساء المسلمات خارج الجزيرة العربية‬
‫ل الععى الخضععوع‬
‫‪ ،‬بما في ذلك الغرب ‪ ،‬يتحجبن‪ .‬وهن يقبلن بععأن التحجععب فعععل يععد ّ‬
‫الروحي‪ .‬انه اقرب الى الستسلم الثقعافي‪ .‬هعل تعرفعون معن أيعن حصعلت النسعاء‬
‫اليرانيات على تصميم الشادور الذي ساد بعد الثورة ع العباءة الععتي ل تكشععف حععتى‬
‫عن خصلة من الشعر؟ من مل كان يقود الشيعة في لبنان ) ‪ .( 10‬فكععان الشععادور‬
‫سلعة تم استيرادها برسم جمركي باهظ‪ .‬وفي حين ان القرآن يقضعي بتحجععب نسعاء‬
‫النبي فانه ل يفرض ابدا مثل هذه الممارسة علععى النسععاء كافععة‪ .‬وإذا أردتععم الحععق ‪،‬‬
‫لماذا ينبغي ان يفرضها؟ فالحجاب يحمي المرأة مععن رمععل الصععحراء وحرارتهععا ع ع‬
‫وما هي بمشكلة ملحة خارج الجزيرة العربية والصحراء الكبرى في شمال افريقيععا‬
‫والفلة السترالية‪ .‬وهذا يعني ان باستطاعتي ان ارتدي كنزة ذات ياقة ضيقة وقبعة‬
‫من النوع الذي يعتمره لعبو البايس بول لسععتيفاء شععروط الحشععمة الععتي يععأمر بهععا‬
‫الدين‪ .‬وأن أتحجب "لن هععذا مععا ُيفععتَرض بععي أن افعلععه" انمععا هععو بمثابععة انتصععار‬
‫لموضة عرب الصحراء الععذين اصععبح لباسععهم التقليععدي أكعثر الرمعوز موثوقيععة فعي‬
‫كيفية الظهور بمظهر المسلمة التقية‪ .‬قولوا لي هل المطلوب مععن الع ان يعمععل كمععا‬
‫تعمل مجلة "برادا" ‪ Prada‬المتخصصة بالزياء؟‬
‫ان محاكاة سكان الصحراء بملبسهم أو لغتهم أو صلتهم ل تعني بالضرورة اللتزام‬
‫بكلم خالق الكون‪ .‬ولكن أّنا لك ان تعرف ذلك وقد اقترن نشععر السععلم بالخرافععات‬
‫على مر القرون‪ .‬وهععذه الخرافععات أحععالت المسععلمين مععن غيععر العععرب الععى عملء‬
‫لسيادهم العرب ع زبائن يجب ان يشتروا ما ُيباع لهم باسم "التنوير" السلمي‪.‬‬

‫وعندي فععان اشععد مععا يععثير الحنععق مععن هععذه الخرافععات هععو "الجاهليععة" ‪ ،‬النحطعاط‬
‫ت مععؤخرا عنععد‬
‫الخلقي الذي ُيقال انه كان سائدا قبل ظهور السععلم‪ .‬وقععد تصععفح ُ‬
‫احد القارب في تورنتو كتابا يشير الى الفترة السابقة على السلم بوصفها "عصععر‬
‫الجاهلية" ع وقد ُكتبت العبارة بحروف كبيرة )‪ .( 11‬صحيح ان الجزيععرة العربيععة‬
‫في القرن السابع كانت غارقة في بحر من التحلل والعنععف اسععتحث ضععرورة انبثععاق‬
‫عقيدة توحيدية‪ .‬ليس عندي خلف مع ذلك‪ .‬ولكععن القععرآن ل يتحععدث عععن التخلععف‬
‫الخلقي إل في سياق التاريخ "العربي"‪ .‬واللغز المحّيععر هععو ان العععرب افترضععوا‬
‫ان القوام غير العربية التي قهروها كععانت جاهلععة اخلقيععا علعى اختلفهعا‪ .‬وجعرى‬
‫تعليم المقهورين عمليا انه إذ احاط القرآن الفترة السابقة على ظهععور السععلم بظلم‬
‫دامس فان أي معارف قبل مجئ محمد هي بمثابة كفر وزُره علععى كاهععل كععل مسععلم‬
‫خارج الجزيرة العربية بقدر ما هو على كاهععل أهلهععا‪ .‬هععذه الخرافععة هععي مععا حعّول‬
‫والدة تسليمة نسرين الى روبوت ديني تستظهر العربية بوزر الثم‪.‬‬
‫في‪ .‬أس‪ .‬نايبول ‪َ ،‬مَثله مثل فريد زكريععا ‪ ،‬رأى العععواقب علععى نطععاق أوسععع‪ .‬فقبععل‬
‫سنوات تذّكر نايبول رحلته في ايران وباكستان وماليزيا واندونيسععيا‪ .‬وإذ اعععترف‬
‫بنضالتها ضد المستعمرين الوروبيين فانه سرعان ما اكتشف انه "ما من استعمار‬
‫كان شامل مثل الستعمار الذي جاء مع دين العععرب‪....‬فقععد كععان مععن مقومععات ديععن‬
‫العرب ان كل ما سبقه خطأ وضلل وهرطقة‪ :‬لم يكن هناك متسع فععي قلععب هععؤلء‬
‫ت الى مسلمين ليسوا‬
‫المؤمنين وعقلهم لماضيهم قبل محمد" ) ‪ .( 12‬وأنا قد استمع ُ‬
‫بالقلئل يشطبون على نايبول بوصفه عنصريا‪ .‬وثمععة فععي هععذا مفارقععة لن النقطععة‬
‫ت اتعلععم فععي المدرسععة‬
‫التي يطرحها تساعد على توضيح السبب فععي أنععي عنععدما كنع ُ‬
‫الدينية ‪ ،‬لم اسععمع أي شعيء بعالمرة عععن المصعادر اليهوديععة والمسععيحية للعديععد مععن‬
‫التقاليد السلمية‪ .‬فالعتراف بهذه المؤثرات يعني ان العالم لم يكن غارقا في ظلم‬
‫الجاهلية قبل السلم ‪ ،‬وان المسلمين العرب استعاروا ممن سبقوهم ‪ ،‬وانهم هجععائن‬
‫بذمتهم َدْين للخرين وليسوا ثوريين انقياء‪ .‬ولكن قول هذا كله يشكل تحديا للقبيلععة‪.‬‬
‫وهذا غير وارد بأي حال من الحوال ‪ ،‬اليس كذلك؟‬
‫ربما كان واردا‪ .‬فكروا في السؤال "التابو" ما إذا كان القععرآن كلم الع مععن البدايععة‬
‫الى النهاية‪ .‬فخلل العقود الولى من السلم ‪ ،‬احرز العععرب الععذين لععم يكععن لععديهم‬
‫الوقت الكافي لهضم الدين الجديد ‪ ،‬نجاحات عسكرية باهرة عالميا بإسععم ال ع‪ .‬ومععن‬
‫الجائز ان القرآن تطّلب أن ُيجَمع على عجل لمواجهة ضغوط بنععاء المبراطوريععة‪.‬‬

‫وفي مبحث ريادي بعنوان ‪" ?What is the Koran‬ما هو القرآن" روت مجلة‬
‫اتلنتيك مععونثلي الشععهرية ‪ Atlantic Monthly‬قصععة قععائد عسععكري عععائد مععن‬
‫اذربيجان‪ .‬وحذر القائد العسكري خليفة محمععد الثعالث عثمعان بععن عفعان بعأن الععذين‬
‫دخلوا السلم حديثا بدأوا يختصمون حول ما يقوله القرآن‪ .‬وناشد الخليفة ان يوقف‬
‫هؤلء عند حدهم قبل ان يشعععلوا نععار الفتنعة مثلمعا اشععلها اليهعود والمسعيحيون مععن‬
‫قبلهم‪ .‬فأمر عثمان بتغيير جذري في التعامل مع القرآن على وجه السرعة ‪ .‬وصار‬
‫المحفوظ من اليات ُيكتب والمتناثر من رقوق النص المقدس ُيجمع لضّمها كلها فععي‬
‫صيغة واحعدة معن القعرآن‪ .‬وتقعرر اتلف النسعخ "الناقصعة" أو غيعر الرسعمية معن‬
‫القرآن‪ .‬سؤال‪ :‬بعد أن ُأقرت الصيغة النهائية بهذه العجالة على انها النص الكامل ‪،‬‬
‫ماذا لو لم يكن هذا النص "كامل"؟‬
‫من المنطقي ان تكون للقرآن نواقص‪ .‬فان سرعة بناء المبراطوريععة العربيععة كععان‬
‫من شأنها ان تبلور أولويات تضع الدين في خدمة السععتعمار وليععس العكعس‪ .‬أليعس‬
‫من الجععائز ان تكععون بعععض آيعات القععرآن تعّرضععت العى التلعععب لتحقيععق مواعيععد‬
‫واهداف سياسية؟ أليس من الجائز ايضا ان المحاربين العععرب ‪ ،‬الععذين كععانوا أكععثر‬
‫تآلفا مع عاداتهم الغليظة منه مع دينهم الجديد ‪ ،‬طّعموا السلم الذي صّدروه بالكثير‬
‫من هععذه العععادات؟ ليععس مععن الصعععب ان نععرى كيععف ان المخععزون الثقععافي لعععرب‬
‫الصحراء ‪ ،‬كالحواجز القبليععة ‪ ،‬سععيظهر وكععأنه السععلم بععوجهه الناصععع‪ .‬ول هععو‬
‫بالصعب ان نتخيل كيف ان اسلما يخدم الغرض سيصبح اسلما طيعا ع أقععل طاعععة‬
‫ل منه للمحاربين في سبيله‪.‬‬
‫ولكن قبضة الَقَبلية تراخت في القرون الولى من السععلم وازدهععر البععداع‪ .‬كيععف‬
‫نفسر العصر الذهبي الذي عاشته التجععارة والمناضععرة والتلقععح الثقععافي؟ مععا الععذي‬
‫انجب عالمعا وفيلسعوفا منفتعح القلععب مثعل الكنععدي العذي اعععرب عععن "كععل المتنععان‬
‫للجيال السابقة من العاجم الذين لو لم يعيشوا ‪ ،‬لتعذر علينا نحن ‪ ،‬على ما فينا من‬
‫حماسععة ‪ ،‬أن نتمكععن فععي زمععن حياتنععا مععن تجميععع مبععادئ الحععق هععذه‪....‬؟" )‪(13‬‬
‫بإختصار ‪ ،‬أين كان موطن الصواب؟ أهو يا ُترى تصور مستقبل ما!‬
‫كان تراكم النتصارات العسكرية يعني ان العرب شعروا بأن لديهم مستقبل عظيمععا‬
‫وآمنا ‪ ،‬المر الذي كعان ‪ ،‬بعدوره ‪ ،‬يعنعي ان ل داععي لن يكعون السعلم جامعدا أو‬
‫متعنتا بل مهادنة‪ .‬الفضععل ‪ ،‬فععي الحقيقععة ‪ ،‬ان يكععون السععلم مرنععا ليمكععن توطيععد‬
‫المبراطورية المتسعة بوتائر متسارعة ‪ ،‬وادارتها‪ .‬صحيح انه لم يكن مععن الممكععن‬

‫سععمعة‪ .‬وادراك‬
‫فصل الدين عن السياسة ‪ ،‬ولكن كان بالمكان فصل الطلق عن ال ُ‬
‫سمعة قد يكون هو ما دفع امراء طموحين الى توظيععف‬
‫ان النزعة الطلقية ل تبني ُ‬
‫خيرة العقول وقتذاك ع من اليهود والمسيحيين ‪ ،‬بعالطبع ‪ ،‬ولكععن مععن المسععلمين غيععر‬
‫العرب ايضعا‪ .‬والمسعلمون غيعر الععرب هعم العذين أبعدعوا المجموععة الكاملعة معن‬
‫العمال الفكرية في الشرع السلمي حتى مجئ العصععر الععذهبي وفععي اثنععائه‪ .‬فقععد‬
‫ازدهرت نحو ‪ 135‬مدرسة فكريععة فععي مرحلععة سععابقة‪ .‬ولعععل العععبرة مععن ذلععك ان‬
‫المسلمين العرب أوجدوا توازنا بين ماضيهم الَقَبلي ومستقبل تعددي‪.‬‬

‫فععي هععذه الحالععة ثمععة عععبرة اخععرى نستخلصععها‪ .‬فعنععدما َفَقععَد المسععلمون العععرب‬
‫امبراطوريتهم نفضوا ايديهم ايضا من الموازنة بين الماضي والمستقبل ‪ ،‬بين الَقَبلية‬
‫والتسععامح‪ .‬وانععدحروا فععي معععارك خاضععوها ضععد غيععر العععرب مععن الععبربر الععى‬
‫المغععول ‪ ،‬ومععن الصععليبيين الععى التععراك العثمععانيين‪ .‬وكععانت هععذه الهععزائم مهينععة‬
‫للمحاربين العرب المخضرمين‪ .‬ولكن النكى مععن ذلععك ان عقععولهم تلقععت ضععربات‬
‫ماحقة‪ .‬ففي القرن الثالث عشر ُيععروى ان المغععول رمععوا ملييععن المخطوطععات فععي‬
‫نهر دجلة " الذي تحول ماؤه اسود طيلععة ايععام بسععبب مععا سععال فيععه مععن مععداد ودم" )‬
‫‪ ،( 14‬على حد تعبير مسلم استبدت به العاطفة‪ .‬اما الصليبيون فقد لجأوا الى اشعال‬
‫حرائق هائلة حيث قعام السعاقفة ذات معرة بإضعرام النعار فعي نحعو ‪ 80‬العف مجّلعد‬
‫عة بالفكار‪ .‬وثمة هنا استعارة مجازية للطريقة التي أخذ العععرب ينظععرون بهععا‬
‫متَر َ‬
‫الى مستقبلهم‪ :‬مستقبل غععارق ‪ ،‬محععروق أو ُمصععاَدر‪ .‬وقععد كععانو بحاجععة الععى بلسععم‬
‫ف‪.‬‬
‫شا ٍ‬
‫المجد الوحيد الذي يمكن ان يّدعيه العرب بل مراء هو مجد اللحظة التي ظهععر فيهععا‬
‫السلم‪ .‬وأن يكون القرآن انبثق من قلب الجزيرة العربية ‪ ،‬بلغة العرب ‪ ،‬فععان هععذا‬
‫ن يمّثلععون الجزيععرة‬
‫كان يشير الى ان آيات "الختام" التي أنزلها الع سععتكون ُملععك َمع ْ‬
‫العربية العى البععد‪ .‬ومعا مععن أحعد سعواهم يسععتطيع أن يكعون قريبعا العى ذلععك قعرب‬
‫العععرب ‪ ،‬جغرافيععا وروحيععا‪ .‬وهنععا تكمععن العععزة ‪ ،‬بععل وحععتى الخلص ‪ ،‬بعععد هععذا‬
‫السععقوط المععدوي‪ .‬ولكععن هععذا البلسععم كععان قنبلععة‪ .‬وقععد تععردى التععوازن ذو الهميععة‬
‫الحاسمة بين الماضي والمستقبل ترديا مطردا الى اسععتغراق دفععاعي فعي الماضععي عع‬
‫وعلى الخص الى تعلق بلحظة التأسيس‪ .‬وأنا اسمي ذلععك نزعععة "تأسيسععية" ) مععن‬
‫التأسيس على غرار الصولية من الصل ع ‪ foundamentalism‬مقابل‬
‫‪.(Fundamentalism‬‬

‫لقد كانت هذه "النزعة التأسيسية" وراء العديد من المآسي‪ ,‬فان رجال الدين ‪ ،‬الذين‬
‫كان السلم ولي نعمتهم الحديثة ‪ ،‬اصبحوا عمليا سدنته‪ .‬ومععع غلععق بععاب الجتهععاد‬
‫بحلععول القععرن الثععاني عشععر ‪ ،‬كععان المفتععون قععد أخععذوا يبسععطون سععطوتهم لمراقبععة‬
‫الحقيقة‪ .‬ومع تضييق الخناق على الحقيقععة تعععاظمت سععلطتهم ليصععبحوا اقععرب الععى‬
‫الجنود منهم الى العلمععاء‪ .‬وأصععبح التجديععد بكععل اصععنافه موضععع شععبهة الععى ان تععم‬
‫تحريمه نهائيا‪ .‬وباعتبععارهم اوصععياء علععى لحظععة التأسععيس ععاد علمععاء الععدين الععى‬
‫النصوص الصلية "الكاملة" ‪ ،‬الى القرآن والحديث ‪ ،‬دليل على حظععر السعععي الععى‬
‫أي معرفة اضافية‪ .‬ومن بين احاديث النبي التي راجت تحذيره من كل ما هو جديععد‬
‫بوصفه "كل محادثة بدعة وكل بدعة ضللة وكل ضللة في النار" ) ‪.( 15‬‬
‫يا لها من طريقة عظيمة لبناء المستقبل ‪ ،‬أليس كذلك؟‬
‫كان ينبغي ان يقتصر تكبيل التجديد علعى الجزيععرة العربيععة إن كععانت ثمععة ضععرورة‬
‫حكععم بتحريععم التجديععد ‪ ،‬المسعلمين ابعععد مععن‬
‫لععذلك اصععل‪ .‬وبععدل مععن ذلععك طععاول ال ُ‬
‫الصحراء بكثير‪ .‬ففي عام ‪ 1579‬مثل تلقععت اسععطنبول مرصععدا فلكيععا‪ .‬وفععي عععام‬
‫‪ 1580‬قضى علماء الدين بهدمه‪ .‬ويلحظ الععالم المسععلم مععراد هوفمعان ان جامعععة‬
‫الزهر رغععم صعيتها الععذائع "كععانت قاصعرة فععي مجعال العلعم"‪ .‬يععا لععه مععن تراجععع‬
‫بالمقارنة مع بضعة قعرون ل أكعثر حيعن كعان السعلم سعيد الععالم فعي علعوم الفلعك‬
‫والرياضيات والطب والكثير غير ذلك‪ .‬وان هذه النتكاسة تزّكي ما ذهب اليععه َم ع ْ‬
‫ن‬
‫بدأ تشععغيل اول مطبعععة فعي اسععطنبول عع والعععالم السععلمي عع عععام ‪ .1728‬إذ قععال‬
‫ابراهيم متفرقة في طلبه الموافقة على اقامعة مشعروع تجعاري "ان معن الهعام أهميعة‬
‫حيوية للمسععلمين ‪ ،‬الععذين كععانوا متقععدمين علععى الغععرب فععي العلععوم ‪ ،‬أن ل يسععمحوا‬
‫لنفسهم بالنكفاء"‪ .‬وبحلول ععام ‪ 1745‬اضعطر العى غلعق مشعروعه‪ .‬فقعد أفعتى‬
‫المللي بمنع المطبعة‪.‬‬
‫ليس معنى هذا ان ابداع المسلمين توقف تمامععا‪ .‬ففععي مطععالع القععرن العشععرين علععى‬
‫سبيل المثال ‪ ،‬ايقظت أميرة فارسية ‪ ،‬لفترة قصيرة ‪ ،‬وعيا نسويا ) أو وعيععا قوميععا ‪،‬‬
‫على اية حال ( اسفر عن تغيير شامل فععي دسععتور دولتهععا ) ‪ .( 16‬وفععي اصععفهان‬
‫بععايران ‪ ،‬واغععرا بالهنععد ‪ ،‬وفععاس بععالمغرب ‪ ،‬وسععراييفو بيوغسععلفيا ع ع وكلهععا مععدن‬
‫كوزموبوليتانية حتى النخاع ع لم تلق الدعوات الى التدين المععتزمت اسععتجابة ُتععذكر‪.‬‬
‫كما ان هذه الدعوات كانت بل معنى عند طوائف محعّددة فععي السععلم‪ .‬وكمععا تؤكععد‬
‫عون الععى البحععث عععن‬
‫كارين ارمسترونغ فان "السماعيليين ع فرقة شيعية ع كانوا ُيْد َ‬

‫الحقيقة اينما وجدت ‪ ،‬والصوفيين كانوا متفانين في حب النبي عيسى ‪ ،‬والفلسععفة ‪،‬‬
‫بوحي من دراسة افلطون وارسطو ‪ ،‬كانوا يبحثععون عععن شععكل مععن اليمععان أكععثر‬
‫شععمول" )‪ .(17‬ولكععن كععل هععؤلء الشععخاص والمععاكن كععانوا فععي الطععراف ‪.‬‬
‫فالبعيديون عن الصحراء لم يسيروا في التجععاه العععام‪ .‬الجزيععرة العربيععة هععي الععتي‬
‫كانت تمضي في هذا التجاه‪.‬‬
‫هاكم مثال واحدا‪ .‬في منتصف القععرن التاسععع عشععر قععام مللععي الصععحراء بععابتزاز‬
‫المبراطورية العثمانية وحملوها على اسقاط ثلث قضايا رياديععة تتعلععق بالصععلح‬
‫الديني هي انهاء دور المسلمين في تجارة الرقيق الفريقية وتحرير المععرأة مععن نيععر‬
‫الحجاب والسماح لغير المؤمنين بالعيش في ارض النععبي‪ .‬ولكععن كععبير علمععاء مكععة‬
‫اصدر فتوى على هواه ضعد معا ُأشعيع ععن هعذه التغييعرات القادمعة معن اسعطنبول‪.‬‬
‫وقضى بأن منع الععرق يتعععارض مععع "الشععريعة المقدسععة" ‪ ،‬والكععثر مععن ذلععك‪...‬ان‬
‫السماح للنساء بالخروج من دون حجاب وتسليم الطلق بيد النساء ‪ ،‬وغير ذلععك مععن‬
‫المور يتعارض مع الشرع المقدس بصععورته النقيععة‪....‬وانععه بمثعل هععذه المقترحعات‬
‫أصبح التراك كفارا ‪ ،‬يجععوز شععرعا اسععتعباد أطفععالهم )‪ .(18‬وقععام التععراك رغععم‬
‫توجههم الصلحي بتهدئة الوعاظ وإرضائهم‪ .‬وأكد لهم كبير المفتين في اسععطنبول‬
‫ما معناه ان بعض السفهاء الطامعين في مباهج الدنيا لفقوا أكععاذيب غريبععة وابتععدعوا‬
‫اباطيل مقرفة عن ما تقععترفه الدولععة العثمانيععة السععامية ‪" ،‬حفظهععا الع العلععي القععدير‬
‫لنا‪ (19) "...‬وأنا ُأشدد على جانب "الحفظ" لن تحجير السلم هو اساسا ما يرمي‬
‫اليععه الصععوليون‪ .‬وإذ تخلععف المسععلمون أكععثر وراء الوروبييععن فععي النجععازات‬
‫العسكرية والمادية ‪ ،‬تسارع زخم الصولية‪.‬‬
‫كانت تلك هي المأساة التي تّوجت الهوس بلحظة التأسيس‪ .‬وأصبح "تجديععد" الععدين‬
‫تمرينا في النظر دوما الى الوراء‪ .‬وأقصد "دوما" ع ابتداء مععن القععرن الرابععع عشععر‬
‫عندما بدأت المبراطورية السلمية تسقط بأيٍد غير عربية‪ .‬وكععان أول المصععلحين‬
‫الشعععبويين المفكععر الدمشععقي المعععروف احمععد بععن تيميععة الععذي دان الغععزاة المغععول‬
‫بوصععفهم مرتععدين ‪ ،‬لن المغععول رغععم دخععولهم السععلم استعاضععوا عععن الشععريعة‬
‫بقوانينهم‪ .‬وبرأي ابن تيمية لم يكن هناك خعط فاصعل بيعن العدين والدولعة فعي زمعن‬
‫النبي محمد ‪ ،‬المر الذي يعني ان المغول هم من أهل البدع‪ .‬وذلك أمعر مرفععوض‪.‬‬
‫ومد ابن تيمية سوطه العى الفلسععفة السععلمية والصععوفية الروحانيععة وحععتى السععلم‬
‫الشيعي‪ .‬فهي كلها ُبدع ظهرت بعد وفاة النبي‪ .‬ولعل المععؤرخين منكععم سععيقولون ‪،‬‬
‫"لكن ابن تيمية مات خارجا على القانون"‪ .‬وقد مات بوصفه نموذجا ترك ارثا يلهم‬
‫ع أو يحرض ع من يأتي بعده من "المصلحين"‪ .‬وهذا ما حدث بالفعل‪.‬‬

‫سُأعطيكم عّينة مما حعدث‪ .‬فعي الخمسعينات والسعتينات معن القعرن الماضعي اسعتمد‬
‫منحرف مصري ُيدعى سيد قطب اللهام مباشرة من ابن تيمية‪ .‬وقععام الرئيععس عبععد‬
‫الناصر باعدام سيد قطب ولكن بعد ايداعه السجن سنوات عدة‪ .‬وكانت كتابات سععيد‬
‫قطب في السجن الوقود الععذي ألهععب الحركععة السععلمية الحديثععة ‪ ،‬وخاصععة جماعععة‬
‫ت‬
‫"الخوان المسلمين" ع العصبة العتي كعان شعععارها القعرآن والمسععدس ‪ ،‬كمعا ذكعر ُ‬
‫سابقا‪ .‬وفي زمن أحدث سيطرت جماعة الخوان المسععلمين علععى نقابععة المهندسععين‬
‫التي كان محمد عطا عضوا فيها‪.‬‬
‫وإذا كان هذا ل يشهد على تأثير ابن تيمية فععي العصععر الحععديث فععإقرأوا التععي‪ :‬ان‬
‫محمععدا شععقيق سععيد قطععب الععذي يعيععش فععي المنفععى كععان معّلععم اسععامة بععن لدن فععي‬
‫المدرسة‪ .‬وماذا تعّلم بن لدن؟ من بين ما تعّلمه ان نجم ابن تيميعة سعطع فعي زمعن‬
‫الغزو الجنبي وانتقل الى مثواه الخير مشععيعا بالجمععاهير المعاديععة للمغععول‪ .‬وبعععد‬
‫سبعة قرون على رحيل ابن تيمية لدينا بن لدن بحملتععه ضععد الجععانب الععذين غععزوا‬
‫أرض النبي‪.‬‬
‫غزاة اليوم اميركيون‪ .‬ورغم اعلن البنتععاغون فععي عععام ‪ 2003‬ان غالبيععة القععوات‬
‫الميركية ستغادر الراضي السعودية الععى قطععر فععان تلميععذ ابععن تيميععة يعّدعون ان‬
‫عبور الحدود مععن جععانب الععى جععانب آخععر ل يطّهععر الجنععود الميركييععن مععن ادران‬
‫استعمارهم ع قطر سعتبقى دائمعا جعزء معن جزيعرة النعبي العربيعة‪ .‬ويجعب محاسعبة‬
‫الرياض على السماح للصليبيين بالمجئ اصل‪ .‬وثمة شععيء آخععر ايضععا‪ :‬عمععد بععن‬
‫لدن الى تأجيج العواطف باطلق نعت الصليبيين على الميركيين ولكنه يتناسى ان‬
‫هؤلء "الصليبيين" احترموا حظر العربية السعودية على أي ممارسة علنية لشعائر‬
‫الديانة المسيحية‪ .‬وفي عام ‪ 1990‬عندما زار الرئيععس جععورج بععوش الب القععوات‬
‫الميركية المتمركزة في الجزيرة العربية وافق علععى ان ل يتلععو صععلة عيععد الشععكر‬
‫داخل البلد‪ .‬وتولى الرئيس قيادة القععداس علععى متععن السععفينة الحربيععة "يععو اس اس‬
‫ناساو" في المياه الدولية‪.‬‬
‫ان يكون السعوديون اقاموا تحالفا مع "الشيطان الكععبر" فعان هععذا ل يؤكعد عنععد بععن‬
‫لدن سوى عمق الَدَنس الذي بلغه البيت البيض وبيت آل سعععود‪ .‬وإذ يتععوجب قهععر‬
‫اميركا فل بد من قهر مضيفيها السعوديين ايضا‪ .‬ان مهمة بن لدن ل تقبل اللبععس‪.‬‬

‫فهو بتحرير المسلمين من البيتين البيض والسعودي انما يقدم آيععات التكريععم للحظععة‬
‫تأسيس السلم‪.‬‬
‫أهو من قبيل المصادفة البحتة ان بعن لدن يمضعي هعذا القعدر الكععبير مععن وقتعه فعي‬
‫المغارات ‪ ،‬مثلما كان النبي محمد يفعل بانتظار نزول الععوحي عليععه؟ كععان بمقععدور‬
‫النبي ان يستمتع بالترفيات التي تضعها ثععروة زوجتععه فععي متنععاوله ولكنععه اختععار أن‬
‫يعيش حياة بسيطة‪ .‬ومثله بن لدن الذي يصور نفسعه شخصعا زهعد بععثروته ليعيعش‬
‫حياة متقشفة‪ .‬محمد تمرد على واحععدة مععن اقععوى قبععائل مكععة سععطوة ونفععوذا لينشععر‬
‫رسععالته ضععد الوضععع السععائد‪ .‬وبععن لدن انشععق عععن عععائلته ذات الجععاه والعلقععات‬
‫الواسعة‪ .‬محمد تحدى الساس الخلقي الذي يقوم عليه اقتصاد برمته بادءا رسالته‬
‫في مكة الناطقة بلغات متعددة كونها مفترق طرق تجارية حيععث يسععتطيع التجععار ان‬
‫يعبدوا ما يشاؤون من اللهة‪ .‬ومدينة نيويورك عند بععن لدن هععي مكععة قبععل ظهععور‬
‫السلم ‪ ،‬والعاملون في مركز التجارة العالمي مقاتلون عن وعي في مسيرة النزعة‬
‫المادية العلمانية كايديولوجيا تعبد البهرجة والعلمات التجارية البراقة‪ .‬وهذا يدينهم‬
‫بتهمة الوثنية والعتداء على احادية ال‪ .‬وتسري هذه الدانة مضاعفة علععى اليهععود‬
‫المسيطرين على المال‪.‬‬
‫وتستمر اوجه المقارنة في التشعب‪ .‬فان ثورة محمععد الخلقيععة قععامت متزامنععة مععع‬
‫ثورة تكنولوجية أتاحت بما اخترعته من سروج حديثة للجمال ‪ ،‬امكان السفر بععوقت‬
‫اسرع وتعاطي التجارة على نطاق اوسع ‪ ،‬وجشعا أكبر وفعوارق اجتماعيعة أعمعق‪.‬‬
‫وكان محمد يغزو قوافععل اعععدائه لطعععام جيشععه‪ .‬وخععزائن بععن لدن لتمويععل حملتععه‬
‫اغتنت من زبائن اميركيين مدمنين ادمانا ل فكاك منه على النفط والفيون‪.‬‬
‫محمد احرز انتصعارات عسعكرية حاسعمة بتكتيكعات بدائيعة مثعل حفعر خنعدق حعول‬
‫مستوطنته ‪ ،‬ومباغتة اعدائه وتعويق خيلهم الصيلة الععتي يسععتخدمونها فععي القتععال‪.‬‬
‫وفرسان بن لدن استخدموا المشارط للهجوم على قوة عظمى‪ .‬النععبي محمععد اعتععبر‬
‫امته امة ملتزمة سياسيا ل ترسم حدودها إل مشارف العقيدة‪ .‬وبععن لدن بععث شععبكة‬
‫متعععددة الجنسععيات مععن الناشععطين الععذين يتخطععون حععدود الخععرائط الععتي رسععمتها‬
‫امبراطوريات اجنبية‪ .‬محمد كسب ولء المسحوقين في مكة قبععل ان تععدرك النخععب‬
‫نفوذه وتدخل في دينه‪ .‬والحق ان طريععق بععن لدن مععا زال طععويل‪ .‬ففععي اكتععوبر )‬
‫تشرين الول ( ‪ 2001‬خرج نصف مليون باكستاني مطالبين بالعتععدال‪ .‬ولكننععا ل‬
‫نسععتطيع السععتهانة بجاذبيععة بععن لدن وقععد أظهععر اسععتطلع للععرأي اجرتععه مؤسسععة‬

‫غالوب في الشهر نفسععه ان ‪ 82‬فعي المععائة مععن سعكان المععدن الباكسععتانية يعتععبرونه‬
‫مناضل من اجل الحرية )‪.(20‬‬

‫طروحات بن لدن قد يكون لها صداها بين المسلمين الساخطين على قادتهم الرذال‬
‫الفاسقين‪ .‬ويمكن لعادته تمثيل لحظة التأسيس حتى ان تستجيب لتوق بين جمععاهير‬
‫المسلمين الى الخلص‪ .‬ولكن "اصلح" بعن لدن ليعس اصعلحا ‪ ،‬إن كعانت هنعاك‬
‫حاجة اصععل لقععول ذلععك‪ .‬فععان اسععلمه ُيععديم الحلقععة المفرغععة مععن القمععع الععتي وجععد‬
‫المسلمون انفسهم فيها ‪ ،‬باستثناء قلة منهم ‪ ،‬منذ زمععن الفتوحععات العربيععة‪ .‬ولهععوته‬
‫لهوت َقَبلي يساوي الوحدة بالمتثععال ‪ ،‬مسعلطا رهطعا معن المفسععرين علعى التعليعل‬
‫الفععردي المسععتقل‪ .‬بععن لدن ل يقععدم أي شععيء يقععرب مععن الجنععدة المناهضععة‬
‫للمبريالية‪ .‬كل ما لديه هو مزيد من الدكتاتورية التية من الصحراء‪.‬‬
‫تأملوا أين ضربت رسالة بن لدن جععذورها‪ :‬العربيععة السعععودية‪ .‬فهععو لععم ينقلععب إل‬
‫على قادتها وليس على البلد نفسه‪ .‬ولهذا أهميته لن وجععود العربيععة السعععودية ذاتععه‬
‫يقوم على حلععف بيععن المصعالح الدينيععة والمصعالح السياسععية‪ .‬ففععي منتصععف القععرن‬
‫الثامن عشر توجه زعيم َقَبلي اسمه محمد بن سعود الى "مصلح" ديني اسععمه محمععد‬
‫بن عبد الوهاب للتفاق على "زواج مصلحة" بينهما‪ .‬واقترح ابن سعععود علععى ابععن‬
‫عبد الوهاب أن يبارك مشروعه لبناء مملكة من شظايا فععي الجزيععرة العربيععة مقابععل‬
‫اعلنه مرشدا روحيا للمملكععة الجديععدة‪ .‬وإذ كععان ابععن عبععد الوهععاب طريععدا قععررت‬
‫النخب ان ل مكان له في مدنها فقد َقِبععل بالتفععاق‪ .‬واسععلمه "المصعَلح" بتععأثير ابععن‬
‫تيمية ‪ ،‬مارس تأثيره هو في بن لدن‪ .‬واسلمه دين متقشععف عع مقطععوع عععن اصععله‬
‫الفكري ومشتبك بل هوادة في حرب جهادية‪ .‬وأباح التععبرير الجهععادي لشععريك ابععن‬
‫عبد الوهاب السياسي ‪ ،‬قبيلة ابن سعود ‪ ،‬أن تغععزوا اراضععي الغيععر وتوسععع المملكععة‬
‫على امتداد ‪ 200‬عام‪ .‬وفي عععام ‪ 1932‬نهضععت الدولععة السعععودية الرسععمية علععى‬
‫انقععاض المبراطوريععة العثمانيععة‪ .‬وبقععي حلفهععا اللديمقراطععي تمامععا مععع المللععي‬
‫الوهععابيين راسععخا ‪ ،‬وكععذلك التزامهععا بالجهععاد‪ .‬ومععن خلل هععذين المريععن أتقنععت‬
‫العربية السعودية فن استعمار المسلمين‪.‬‬
‫ُأريدكم ان تتخيلوا الصور التي ُتنشر عن مناسك الحج كل عام‪ .‬انهععا تجسععيد للتعععدد‬
‫الثقافي بكل معنى الكلمة ‪ ،‬اليس كععذلك؟ والن اضععيفوا الععى هععذه اللوحععة حقيقععة ان‬

‫الملك السعودي يتبختر بوصفه خادم الحرمين الشريفين‪ .‬وبلقبه المخلوع عليععه كمععا‬
‫لو بإرادة ألهية يّدعي الملك تمثيل المسععلمين مععن كععل لععون وجنععس ومععذهب‪ .‬ولكععن‬
‫الصورة الحقيقية ليست بهذا اللطف‪ .‬ويمكن تلخيص معاملة الرياض للشيعة ‪ ،‬الذين‬
‫يشععكلون ثععاني أكععبر طائفععة فععي السععلم ‪ ،‬بحقيقععة واحععدة‪ :‬طبقععا للتعععاليم الرسععمية‬
‫السعودية فان الشيعة هم معؤامرة يهوديعة‪ .‬إذ يبعدو ان يهوديعا يمنيعا تعآمر معع يهعود‬
‫آخريععن لشععق السععلم وزرع افكععار تلموديععة فععي عقععول مسععلمين اختلطععت عليهععم‬
‫المور ‪ ،‬حتى اصبح المغرر بهم شيعة‪.‬‬
‫ان الشيعة بوصفهم فرعا انبثق عن اليهودية يكونون من أهل الذمععة ‪ ،‬اليععس كععذلك؟‬
‫ومنطقيا ‪ ،‬فان هذا هو وضعهم فعي العربيعة السعععودية‪ .‬وقعد أدلعى مسعلم اسععماعيلي‬
‫شيعي مؤخرا بشهادته امام الكونغرس الميركي عما حدث عنععدما ضععم السعععوديون‬
‫مدينته نجران‪ .‬وقال علي اليامي انه "لم يتععم اخضععاع النجرانييععن دينيععا فحسععب بععل‬
‫فقععدوا الكععثير مععن مصععادر رزقهععم ايضععا‪ .‬فقععد صععادر الحكععام والمععراء والقضععاة‬
‫الوهععابيون اراضععيهم الزراعيععة الخصععبة‪ .‬يضععاف الععى ذلععك ان الوهععابيين اخععذوا‬
‫يستحوذون عنوة على نصف ما ينتجه السماعيليون من مزارعهعم وحيوانعاتهم‪)"...‬‬
‫‪ (21‬لحظوا الصداء الغريبة بين هذا المشهد وما قاساه الفلحون اليهود فعي زمععن‬
‫ت تعتقد ان المسلمين الشيعة هععم يهععود فععي الحقيقععة )‬
‫محمد‪ .‬فكل هذا "مباح" إذا كن َ‬
‫‪.(22‬‬
‫ل يمكن للشيعي ان يوكععل محاميععا فععي محكمععة سعععودية ‪ ،‬ول يمكععن لحععد أن ُيعّيععن‬
‫قاضيا إل إذا كان وهابيا‪ .‬والنتيجععة الحتميععة لهععذه المعادلععة البسععيطة ان الشععيعة فعي‬
‫العربية السعودية يمثلون امام قضاة مقتنعين اصل بأنهم هراطقة‪ .‬أين هععذا يععا ُتععرى‬
‫من الميثاق السلمي لحقوق النسان الذي وقعته البلدان السلمية في القععاهرة عععام‬
‫‪ .1990‬فهو ينص على ان لكل انسان الحق في اللجوء العى القضعاء وفعي محاكمعة‬
‫عادلة ‪ ،‬كل انسان ‪ ،‬على ما يبدو ‪ ،‬إل غير المسلمين‪ .‬وبما ان الشيعة يهود‪....‬يععاه ‪،‬‬
‫ان العقل يقف حائرا ازاء ذلك‪.‬‬
‫على الغرار نفسه ل يمكن للمرأة في المملكة ان تحضر في المحكمة حععتى إذا كععانت‬
‫متمهة بجريمة قتل‪ .‬ويوضح علي الحمد ‪ ،‬المدير التنفيذي للمعهععد السعععودي الععذي‬
‫يوجد مقره في الوليات المتحدة ‪ ،‬ان للمرأة "الوضع القانوني نفسه الذي للسيارة" )‬
‫‪ .(23‬ومع ذلك ل ُيسمح للمرأة بقيادة السععيارة‪ .‬وكل الحقيقعتين تعكسعان حقيقععة ان‬
‫النساء اللواتي يشكلن ‪ 57‬في المائة من سكان العربيععة السعععودية ‪ُ ،‬يَعععدن قاصععرات‬

‫دائما وابدا‪ .‬ويشير الحمد الى نقل المرأة من وصععاية الب الععى وصععاية الععزوج أو‬
‫البن‪ .‬ويقوم المطوعة أو الشععرطة الدينيععة بملحقععة هععؤلء القاصععرات عع البالغععات‬
‫باستمرار لفرض اللتزام الصارم بالشرع‪ .‬ويشمل هذا عععدم ارتععداء اللععون الحمععر‬
‫في يوم الحب ع فذلك جريمة تستدعي القبض على مرتكبها‪.‬‬
‫في مارس ) آذار ( ‪ 2002‬تبدى معنى هذا اللتزام في عدم السماح للبنات بالهروب‬
‫مععن الحريععق الععذي شععب فععي مدرسععتهن قبععل ان يرتععدين عبععاءاتهن بكامععل طولهععا‪.‬‬
‫وبحسب التقارير الخبارية السعودية نفسها فان ‪ 15‬تلميععذة لقيععن حتفهععن وعشععرات‬
‫اصبن بجروح عندما أجععبر افعراد الشععرطة الدينيععة الفتيععات علععى العععودة العى مبنععى‬
‫المدرسة المحترق لخذ عباءاتهن ‪ ،‬التي تحولت الى اكياس لحتواء جثثهن بالمعنى‬
‫الحرفي للكلمة‪ .‬وقال احد معارفي السعععوديين معععبرا عععن الشععك فععي صععدق اقععوال‬
‫الشععهود ‪ ،‬ان الصعحف المحليعة نشعرت هععذه القصعة لمجعرد إثعارة المتععاعب لعوزير‬
‫التعليم‪ .‬كيف يمكن لصحافة تسيطر عليها الدولة ان "تععثير متععاعب"؟ الحقيقععة هععي‬
‫ان هذا الحادث المروع أرغم الصحافيين السعوديين على تحدي الوضع القائم‪ .‬وهععم‬
‫لديهم اسباب وجيهة للقيام بذلك‪ :‬ما من بلد آخعر فعي الععالم يشعترط علعى المعرأة ان‬
‫تغطي وجهها بحكم القانون‪ .‬وما من بلد آخر في العالم تصععل بععه الفظاظععة الععى حععد‬
‫خة مععن زوجعات النععبي محمععد عع النسعاء‬
‫سع َ‬
‫معاملة مواطناته بوصفهن مخلوقات مستن َ‬
‫الوحيدات اللواتي يلزمهن القرآن بالتحجب‪.‬‬
‫هل تريدون معرفة المزيد عن مظاهر الَقَبلية العفنة التي تفوح من العقععد الجتمععاعي‬
‫في العربية السعودية؟ تمسك مقاليد السلطة حفنععة مععن كبععار المععراء‪ .‬وهععؤلء هععم‬
‫الذين يصنعون السياسة ويوزعون العطايا على مافيا مععن المللععي يجععب ان يضععمن‬
‫المراء ولءهم لتفادي اندلع ثععورة عارمععة‪ .‬فهععل ثمععة مععا يععدعو الععى العجععب مععن‬
‫التشويش بانتظام على المواقع التي تستخدمها منافذ الخبار الغربيععة علععى النععترنت‬
‫ولكن المواقع التي تبشر بالكراهية والعنف والرهاب يمكن الععدخول عليهععا بسععهولة‬
‫من موطن النبي؟ هل ثمة ما يدعو الى السعتغراب معن ان الريعاض كعانت ترفعض‬
‫التحقق من طبيعة عمل المنظمععات الخيريععة العاملععة مععن الراضععي السعععودية حععتى‬
‫باتت الضواء العلمية ساطعة بحيث لم يعد بالمكععان تجاهلهععا؟ هععل يضععيرنا فععي‬
‫شيء ان السعوديين يخربون المباني التاريخيععة مثععل الجوامععع الععتي كععان يسععتخدمها‬
‫المسلمون الوائل لن هذه المعالم الخلبة يمكن ان تصبح صروح آلهة باطلة ع مثععل‬
‫برجععي مركععز التجععارة العععالمي؟ وهععل أن العربيععة السعععودية لععم تقععر قععط العلن‬
‫العالمي لحقوق النسان الصادر عن المم المتحدة لن حماية علماء الدين أولععى مععن‬
‫حماية المواطنين؟ في عام ‪ 1948‬لم ترفض اقرار العلن إل الكتلة الشرقية وحكم‬

‫القلية في جنوب افريقيا‪ .‬ومنذ ذلك الحين انهارت الشيوعية ودخععل الصععلح الععى‬
‫جنوب افريقيا ‪ ،‬وفي هذه الثناء رفععت العربيعة السععودية رايعة العولمعة بإشعهارها‬
‫اسلما اطلقيا ‪ ،‬عقيما‪.‬‬
‫وها هي النتائج تأتينا تباعا من السودان وباكستان حيث كثير من المدارس الدينيععة ل‬
‫تععدّرس إل النععص القرآنععي‪ .‬ول ريععب انكععم تعلمععون بذبععح المسععلمين غيععر العععرب‬
‫واستعبادهم في السودان ‪ ،‬الى جانب غير المسلمين‪ .‬ولدى البحث عععن نزعععة َقَبليععة‬
‫من النمط البدوي في باكستان ل يمكن اغفال التي‪ :‬ان البعض مععن غيععر المسععلمين‬
‫هناك يقعون تحت طائلة العدام لتجرؤهععم علععى التلفععظ بتحيععة المسععلمين التقليديععة ‪،‬‬
‫"السلم عليكم" )‪ .(24‬انها بادرة سلم اخرى مصيرها الرفض‪.‬‬
‫وإذا مضينا أبعد باتجععاه الشععرق نععرى ان السععلم الصععحراي شععوه افغانسععتان علععى‬
‫صورة العربية السعودية الثيوقراطية‪ .‬وفي عهد طالبععان اعتمععدت امععارة افغانسععتان‬
‫السلمية ‪ ،‬كما بات اسمها الجديععد ‪ ،‬النمععوذج السعععودي للشععرطة الدينيععة والموقععف‬
‫السعودي في اضطهاد المرأة والشيعة ‪ ،‬وحتى النمععط السعععودي فععي تفجيععر المواقععع‬
‫الدينية الثرية للحؤول دون عبادة الصنام‪ .‬وفي بنغلديش ايضععا ُتسععتهدف تماثيععل‬
‫المسيحيين والهندوس والبوذيين بالتدمير‪ .‬وبنغلديش بلد ديمقراطي ع على الورق‪.‬‬
‫لنتعلم من بوذا الذي ُنسفت تماثيله في وادي باميان‪ :‬الجلوس بصععمت والصععلة مععن‬
‫اجل السلم لن يكونا كافيين لمكافحة اسلم الصحراء‪.‬‬
‫لقد وصلت الموجة الوهابية العالمية الععى شععواطئ اميركععا الشععمالية‪ .‬أو ل تععذكرون‬
‫المعركة التي خضُتها لدخول مكتبة جامعي الفقيرة في ريتشموند ببريتش كولومبيا؟‬
‫وإذا بالطالبات يواجهن القيود نفسها في مدرسة اسلمية كبرى تمععارس نشععاطها فععي‬
‫الوليات المتحدة بتمويل من السعوديين‪ .‬أما التوجيه بالمتناع عن عقد صداقات مع‬
‫اليهود فمن الواضح اني لم أكن الوحيدة فيه‪ .‬وثمة مقطع ُمقَتَبس مباشععرة مععن كتععاب‬
‫مدرسي باللغة العربية وزعه السعوديون على التلميذ المسلمين في اميركا يقععول ان‬
‫الكفععععار والععععوثنيين وأمثععععالهم مععععن الخريععععن يجععععب ان يكونععععوا مكروهيععععن‬
‫ومحتقرين‪....‬ويجب ان نبتعد عنهم ونقيم الحواجز بيننا وبينهم )‪.(25‬‬
‫السلم الصحراوي أخذ يجور على جنوب شرق آسيا ايضا‪ .‬وكان السععلم وصععل‬
‫الى تلك المنطقة عن طريق التجارة ل الفتوحات العسكرية‪ .‬ولعععل هععذا هععو السععبب‬

‫في ان مسلمي جنوب شرق آسيا تعايشوا تقليديا مع البععوذيين والتععاويين والمسععيحيين‬
‫والسعيخ والهنععدوس والكونفوشععيين عع والنسعاء‪ .‬ولكععن المععوال القادمعة معن الشعرق‬
‫الوسط أخذت ُتحدث تغييرا متزايععدا فعي هعذا المشعهد العذي كعان سعمة الوضعع فعي‬
‫ماليزيا واندونيسيا‪ .‬وراحت القوانين والحريات ايضا تتحول‪ .‬ففي عام ‪ 1996‬على‬
‫سععبيل المثععال ‪ ،‬اعتقلععت الشععرطة ثلث مسععلمات شععاركن فععي مسععابقة ملكععة جمععال‬
‫ماليزيا‪ .‬ولم تكن ععائلت الفتيعات الثلث سعمعت بعالفتوى الصعادرة ضعد مشعاركة‬
‫المسلمات في مثل هذه المسابقات‪ .‬وعندما عرف اولياء الفتيات بالفتوى لم يصععّدقوا‬
‫آذانهم لن مثل هذا التحريم يتنافى وتقاليد بلد حقق نهضته على اساس التسامح‪.‬‬
‫ومنذ منتصف التسعععينات قععررت غالبيععة الوليععات الماليزيععة تطععبيق الشععريعة الععتي‬
‫جّرم الختلف مع أي فتوى‪ .‬فهم إذا لم يصطادوك بتهمة التجاوز ‪ ،‬سععيوقعون بععك‬
‫ُت َ‬
‫في شععراك التخععاذل‪ .‬وان " قلععة ضععئيلة مععن المسععلمين لععديهم الشعجاعة علعى وضععع‬
‫السلم موضع تساؤل أو تحديه أو حتى مناقشته في العلن" ‪ ،‬كما تكتب زينة انور ‪،‬‬
‫عضععو الشععبكة النسععوية الماليزيععة ‪" ،‬شععقيقات فععي السععلم"‪ .‬وتضععيف ان هععؤلء‬
‫ُبرمجوا اجتماعيا "للقبول بأن المراجع الدينية هععي خيععر العععارفين" )‪ .(26‬زينععة ‪،‬‬
‫من الجهععة الخععرى ‪ ،‬تريععد ان تكععون "امععرأة ‪ ،‬مسععلمة صععالحة ‪ ،‬وتسععمع موسععيقى‬
‫الفرقة بي ع ‪ 52‬عاليا‪ .‬فأنا ل أرى أي تناقض في ذلك" )‪.(27‬‬
‫السلم كما تفهمه زينة انور ليس هعو العذي حمعل مسعابقة ملكعة جمعال الععالم علعى‬
‫الرحيل من نيجيريا في عام ‪ .2002‬فتلك الفضيحة في الوقت الذي يكون من السهل‬
‫الضحك عليها ‪ ،‬اسفرت عن موجة من احراق الكنائس واوقعت اكثر من ‪ 50‬قتيل‪.‬‬
‫ت مع نفسي إن كان اسلم الصحراء بلغ هذا المدى من النتشار‪ .‬هل كان‬
‫وقد تساءل ُ‬
‫النهجاس بلحظة التأسيس وراء إذكاء اعمال الشغب الععتي انععدلعت ضععد المسععابقة؟‬
‫فان ملكة جمال نيجيريا فازت بمسابقة العام السابق مانحة بلعدها حعق تنظيعم مسعابقة‬
‫العام التالي‪ .‬وكان مسلمو نيجيريا يعرفون ذلك من البداية‪ .‬ولم تبدأ اعمععال الشععغب‬
‫إل بعدما ألمح صحافي الى ان النبي محمد كان سُيستثار بالمسابقة ويتخذ الفائزة فيها‬
‫زوجععة لععه‪ .‬تعليععق وقععح ولكععن هععل يسععتحق القتععل والغوغائيععة؟ عنععدما يتمععذهب‬
‫الشخاص على العتقاد بأن كععل جععانب مععن لحظععة التأسععيس مقععدس يكععون مصععير‬
‫العقيدة ان تغدو جامدة ‪ ،‬هشة ‪ ،‬لانسععانية‪ .‬وفععي هععذه الحالععة بلغععت مععن اللانسععانية‬
‫مبلغا حتى ان المتظاهرين المسلمين احرقوا مكاتب الجريدة المذنبععة رغععم اعتععذارها‬
‫ثلث مرات‪ .‬مسألة اخرى ذات اهمية‪ :‬ان الصحافي الذي تطاول على النبي محمد‬
‫كان قبل اسابيع من ذلك عّنف المسيحيين واستحضر سيرة المسيح في سععياق تعنيفععه‬
‫لهم‪ .‬ولم يمت احد )‪.(28‬‬

‫ن يهتععم‬
‫ان العتداد بلحظة التأسيس يقتلنا ع ويقتل كثيرين غيرنا أيضا‪ .‬يا نععاس ‪َ ،‬م ع ْ‬
‫بمدى اقترابنا من لحظة التأسيس؟ فالهوس بهذه اللحظة ع بل مجرد اللتفات اليهععا ع ع‬
‫مرض فتاك‪ .‬وقد حان الوقت لخذ العععبرة مععن كمععال اتععاتورك‪ .‬ففععي عععام ‪1925‬‬
‫اعلن ‪ " ،‬انعي ارفعض رفضعا قاطععا العتقعاد أنعه اليعوم ‪ ،‬بحضعور العلعم والمعرفعة‬
‫والحضارة حضعورا نيعرا مععن كعل النععواحي ‪ ،‬هنعاك‪....‬رجعال متخلفععون حعتى انهعم‬
‫يطلبون رخاءهم المادي والخلقي من توجيه هذا الشيخ أو ذاك " )‪ .(29‬وقد أثبت‬
‫اتاتورك انه صعاحب رؤيعة بإبتععاده ‪ ،‬علعى وجعه التحديععد ‪ ،‬ععن أي علقعة بلحظعة‬
‫تأسيس السلم‪ .‬وهو لم يمارس لعبععة النقععاء لنهععا ل يمكععن ان تسععفر إل عععن فععائز‬
‫جّرب‪ .‬وكععان‬
‫واحد هو الملتحي الذي يختزل كل شيء الى ما سبق أن قيل وشوِهد و ُ‬
‫اتاتورك يعلم أن أي مجتمع لكي ينمو عليه ان يتيععح امكععان ظهععور فععائزين عععدة فعي‬
‫ميادين عدة‪.‬‬
‫وقد تمخض رفضه لحظة التأسيس عن انبثاق الديمقراطيععة فععي تركيععا‪ .‬وهععي رغععم‬
‫انكشافها لنزوات الجيش وتقصيرها في طائفة من المضععامير الخععرى ‪ ،‬تبقععى أكععثر‬
‫الديمقراطيات نضوجا في العالم السلمي‪ .‬والمسلمون المؤمنععون الععذين يشععاركون‬
‫في حياتها السياسية يمكن ان يكونوا فائزين ايضا عع ففععي نوفمععبر ) تشععرين الثععاني (‬
‫‪ 2002‬انتخب التراك حزبا اسلميا ليحكمهم‪ .‬والن الى نقطة اخرى لها مغزاها‪:‬‬
‫ان شعبية السلميين التراك لم تعتمد على معاداة السياسععة الخارجيععة الميركيععة أو‬
‫التنديد باسععرائيل ‪ ،‬بععل تحققععت بوعععد تععوفير فعرص العمععل والقضعاء علعى الفسععاد ‪.‬‬
‫واعرب الناخبون البحرينيون عن التفافهم حول هذه الولويات تحديدا عندما توجهوا‬
‫الى صناديق القتراع قبل شهر من ذلك ع اول انتخابات فععي الخليععج العربععي تمكنععت‬
‫المرأة من الدلء بصوتها فيها‪ .‬وكان هؤلء الناخبون يععرون الععى المسععتقبل ل الععى‬
‫الماضي فحسب )‪.(30‬‬
‫لو ُمنحوا فرصة الكلم لقال كثير من المسلمين انهم ل يريدون الستمرار في تكرار‬
‫لحظة التأسيس‪ .‬وهم يريدون قْدرا اقل مععن الطريععق الععذي قطععوه وقععدرا اكعبر مععن‬
‫الطريعق العذي معا زال يمتععد امعامهم‪ .‬وعنعدما يهعب البعاء الباكسعتانيون الغاضعبون‬
‫لمطععادرة رجععال الععدين الععذين يجنععدون ابنععاءهم للنخععراط فععي نشععاط اجرامععي فععان‬
‫بالمكان تلمس لهفتهم على السير في الطريق الممتد امامهم )‪ .(31‬وعندما يصععدر‬
‫مسلمون اندونيسيون معتععدلون كتابععا بعنععوان "الععوجه الجديععد للعلقععات بيععن الععزوج‬
‫والزوجة ‪ The New Face of Husband-Wife Relations‬محاولين التوفيق‬

‫بين السلم وحقوق النسان يكون واضحا ان مزيدا معن المسعافرين ‪ ،‬علعى قلتهعم ‪،‬‬
‫شرعوا في السير على الطريق الععى امعام )‪ .(32‬وعنععدما ينسععحب المتشععددون مععن‬
‫برلمان ايران احتجاجا على نفوذ التجمعات الطلبية المطالبععة بالصععلح تعععرف ان‬
‫زخم المستقبل يزداد قعوة‪ .‬وعنعدا تنشعر صعحيفة "ععرب نيعوز" اليوميعة السععودية‬
‫الناطقة بالنجليزية ‪ ،‬عمودا يسهب في وصف مدى تقدم السرائيليين اقتصاديا على‬
‫العرب ‪ ،‬وعندما يصرخ هععذا العمععود ‪" ،‬واجهععوا الحقععائق يععا عععرب" ‪ ،‬تعععرف ان‬
‫قبضة الِكعام الذي يكمم الفواه تتراخى )‪ ، (33‬والصمت الَقَبلي على وشك النتهاء‬
‫شععأنه شععأن الوهععام‪ .‬وكمععا كتععب وزيععر الخارجيععة الردنععي مععؤخرا فععي صععحيفة‬
‫نيوويرك تايمز فان " على القادة العرب ان يتخذوا أخيرا موقفا علنيا ضد التفجيعرات‬
‫النتحاريععة" وفععي الععوقت نفسععه جعععل "النظمععة السياسععية والقتصععادية اكععثر‬
‫ديمقراطية" )‪.(34‬‬
‫وعندما يكتب صحافي لبناني ان الكرة في ملعب واشنطن لدعم "براعم الديمقراطيععة‬
‫الغضة" التي تتفتح في الشرق الوسط ‪ ،‬تعلم انععه يععدعو الععى اصععدار اعلن عععالمي‬
‫للعتمععاد المتبععادل )‪ .(35‬وعنععدما ينضععم مثقفععون عععرب الععى وزارة الخارجيععة‬
‫الميركية في ادانة مسلسل تلفزيوني مصععري معععاد للسععامية بصععراحة ‪ ،‬تعععرف ان‬
‫للعتماد المتباّدل فرصة طيبة‪ .‬وكلما اشتد الضغط الدبلوماسي الذي يسلطه الغععرب‬
‫تعاظمت جرأة الصوات الداخلية المطالبة بالتغيير‪.‬‬
‫يبدو لي ان الطريق الى امام يجب ان يواجه ثلثة تحععديات فععي وقععت واحععد ‪ ،‬الول‬
‫احياء القتصادات بتوظيف مواهب الجميع فعي العععالم السعلمي ‪ ،‬والثعاني مكافحعة‬
‫جَدب الصحراء باطلق تععأويلت متعععددة للسععلم ‪ ،‬والثععالث العمععل مععع الغععرب ل‬
‫َ‬
‫ضده‪ .‬وفي كل حالة يكون ما نقوضه هو الَقَبلية البالية‪.‬‬
‫وهنا أكف عن أن اكون رافضة وأطلب تجنيدي في عملية اسمها "الجتهاد"‪.‬‬

‫هوامش الفصل السادس‬
‫‪ 1‬ع أنظر كلمتي في هذه المناسبة‪.‬‬
‫‪ 2‬ع هذا ما يؤكده صديقي طارق فتاح الذي أمضى في الونة الخيرة بعض الععوقت‬

‫في باكستان وكان في احيان كثيرة يسمع مثل هذه القوال‪.‬‬
‫على الغرار نفسه يكتب طارق علي في كتابه‬
‫‪" The Clashes of Fundamentalisms‬صععراع الصععوليات"‪" :‬التقي عتُ‬
‫كثيرا من اهلنا في مناطق مختلفة من العععالم منععذ ‪ 11‬سععبتمبر ) ايلععول (‪ .‬وسععؤال‬
‫واحد يتكرر باستمرار‪ :‬هل تعتقد نحن المسلمين اذكياء بما فيه الكفاية للقيام بععذلك؟‬
‫ن باعتقععادهم المسععؤول ‪ ،‬والجععواب دائمععا هععو‬
‫وأنا دائما ُأجيب ‪" ،‬نعم"‪ .‬ثم اسععأل َمع ْ‬
‫اسرائيل"‪ ) .‬ص ‪.( 305‬‬
‫‪ 3‬ع لقراءة مزيد من المواد عن هذه الموضوعة انظر‬
‫‪Shaikh, Islam: The Arab National Liberation Movement‬‬
‫‪(Cardiff: Principality Publishers, 1995 ) and W. R. Clement,‬‬
‫‪Reforming the Prophet: The Quest for the Islamic Reformation‬‬
‫‪( (Toronto: Insomniac Press, 2002‬‬
‫‪ 4‬عععع ‪Fareed Zakaria, The Future of Freedom: Illiberal‬‬
‫‪Democracy at Home and Abroad (New York: W. W. Norton,‬‬
‫‪.2003), P. 145‬‬
‫ملحظ زكريا بأن المؤثرات العربيععة تحعّدد السععلم الندونيسععي علععى نحعو متزايععد‬
‫تؤكدها ترايسي دالبي‬
‫‪Living Dangerously,” National‬‬
‫‪Geographic, March 2001‬‬

‫‪Tracy Dahlbi, “Indonesia:‬‬

‫تكتب دالبي ‪ ،‬ان وردة حافظ وهي من كبار المدافعين عن فقراء المدن ‪" ،‬قععالت لععي‬
‫ان عددا متزايدا من الموظفات اخترن الحجاب"‪ .‬والحقيقععة ان الحجععاب هععو غطععاء‬
‫عربي للرأس ُيباع للجماهير الندونيسية ) وبعض الصحافيين ‪ ،‬كما يبدو واضععحا (‬
‫على انه من مقومات اليمان السلمي‪ .‬انظر ايضا سايمون وينتشستر‬
‫– ‪Simon Winchester, Krakatoa: The Day the World Exploded‬‬
‫‪(August 27, 1888 (New York: HarperCollins, 2003‬‬
‫يشير وينتشسر الى ان اندونيسيا "ادخلها العرب في السلم ‪ ،‬وهي ما زالععت تتطلععع‬
‫الى الجزيرة العربيعة والععرب طلبعا للرشعاد الروحعي" ) ص ‪ .( 326‬وللطلع‬
‫خاذ يبين كيف تسععتطيع الجزيععرة العربيععة ان تؤجععج الحماسععة الصععولية‬
‫على مثال أ ّ‬
‫حتى عند الصوفيين المعروفين بصفاء هدوئهم ‪ ،‬انظر الصفحات ‪ 330‬ع ‪.332‬‬

‫‪ 5‬ع في المقابلة التي اجريُتها في ‪ 2‬يوليو ) تموز ( ‪ 2003‬مع الدكتور اياد سراج ‪،‬‬
‫وهو محلل نفسي فلسطيني ومؤسس برنامععج للصععحة العقليععة فععي غععزة ‪ ،‬اشععار الععى‬
‫القبيلة على وجه التحديد بوصفها مشكلة كبيرة في الثقافة الفلسععطينية‪" .‬ان هععذه بنيععة‬
‫َقَبلّية ُيعّد الختلف فيها خيانة‪ .‬لم نتوصل بعد الععى حععال مععن المواطنععة فععي البلععدان‬
‫العربية يكون الشخاص معها متساوين امععام القععانون‪ .‬وهععذا أمععر خطيععر للغايععة"‪.‬‬
‫المصدر‪ :‬مقابلة مع الدكتور اياد سراج ‪ 2 ،‬يوليو ) تموز ( ‪.2003 ،‬‬
‫للطلع على فيديو كليب يظهر فيه الدكتور سراج وهو يثير هذه المسألة انقر هنا‪.‬‬
‫‪ 6‬ع جابر عصفور‬
‫‪Jaber Asfour, “Osama bin Laden: Financier of Intolerant Desert‬‬
‫‪Islam,” New Perspectives Quarterly, Winter 2002, p. 1 of‬‬
‫‪online version. Download at www.digitalnpq.org‬‬
‫‪ 7‬ع يشير بعض المعلقين الى ان الخليفععة الرابععع علعي بعن ابعي طعالب دعععا الرجعال‬
‫المسلمين الى الحذر من شرور النساء وان يكونوا متيقظين حتى تجاه النساء اللواتي‬
‫ُيقال انهن صالحات ‪ ،‬وعدم طاعتهن حتى في ما هو خير لكي ل يستدرجن الرجععال‬
‫الى ما هو شر‪ .‬وُيفتَرض انععه اطلععق هععذا التحععذير بعععد معركععة الجمععل الععتي تتمثععل‬
‫المفارقة في ان عائشة زوجة الرسول هي التي قادتها‪.‬‬
‫‪ 8‬ع مقابلة مع تسليمة نسعرين ‪ ،‬تورنتععو ‪ 28 ،‬اكتععوبر ) تشعرين الول ( ‪] .2002‬‬
‫انظر النص الكامل [‪.‬‬
‫‪ 9‬ع القرآن ‪.115 :2 ،‬‬
‫في مكان آخر يقول القرآن ان على المسلمين ان يتوجهوا صوب مكة عنعد الصعلة‪.‬‬
‫أفي هذا تناقض؟ إذا لم يكن ثمة تناقض ع إذا كعانت اليععة المكيععة هعي الصعوب معن‬
‫الية الخرى ع فما السبب في ذلك؟‬
‫‪ 10‬ع المل المقصود هو موسى الصدر‪ .‬انظر امير طاهري‬
‫‪Amir Taheri, “The Freedom to go Topless,” Wall Street‬‬
‫‪.Journal, December 6, 2006‬‬
‫هذا هو ليس الشكل الوحيد من اشكال الستعمار العربي الععذي لحظععه اليرانيععون‪.‬‬
‫ففي كتابها الفكاهي الراقي‬
‫‪Persepolis: The Story of a Childhood (New York: Vintage,‬‬

‫‪(2003‬‬
‫توضح الفنانة مرجانة ساترابي رفض الكثير من اليرانيين لع"الغزو العربععي" )ص‬
‫ص ‪( 79 ، 7‬‬
‫‪ 11‬ع ع ‪Ja’far Subhani, The Message (City unknown: Islamic‬‬
‫‪.Seminary, 1984), p. 41‬‬
‫يتباهى مؤلف الكتاب قائل ان "من السمات المثيرة لهذا الكتاب انه متحرر كليععا مععن‬
‫الهرطقات والقصص الملفقة التي فبركتها مصالح خاصة" ) ص ‪ .( 18‬وهذا سبب‬
‫وجيه لن نلحظ ان عنوان احد فصول هذا الكتاب هو "مخططات اليهود الخطععرة"‬
‫الذي يفضح وجود "برنامج اسرائيلي" لترويج الخرافات والقصص التي من "تلفيق‬
‫اليهود‪ ) "...‬ص ‪ .( 179‬هكذا نقهر "عصر الجاهلية"‪.‬‬
‫‪ 12‬ع ‪V. S. Naipaul, “Our Universal Civilzation,” The Writer and‬‬
‫‪the World: Essays (New York and Toronto: Knopf, 2002), p.‬‬
‫‪.508‬‬
‫‪ 13‬ع الكلم المنسوب الى الكندي مترجم عن النجليزية من كتاب‬
‫‪David C. Lindberg, Theories of Vision from Al-Kindi to Kepler‬‬
‫‪.(Chicago University Press, 1976), p. 18‬‬
‫‪ 14‬ع محمد ايععوب خعان فععي مراجعتععه لكتعاب "ايععن حععدث الخطعأ" ‪What Went‬‬
‫‪Wrong‬‬
‫‪.www.islamonline.net, June 16, 2002‬‬
‫‪ 15‬ع مراد ولفريد هوفمان‬
‫‪Murad Wilfried Hoffman, Islam: The Alternative (Reading,‬‬
‫‪.UK: Garnet, 1993), p. 32‬‬
‫‪ 16‬ع الميرة هي تاج السلطانة ويكتب برنارد لويس ان الميرة التي درسععت الدب‬
‫الفرنس والدب الفارسي في البلط الملكي "اصبحت تدرك بحدة الفارق فععي وصععع‬
‫المرأة في الغرب ووضعها في بلد فارس‪ .‬وقد شععجبت فععي كتاباتهععا الععتي غالبيتهععا‬
‫من المذكرات وبعض القصعائد ‪ ،‬معا ُأخضعت لععه مواطناتهععا معن عبوديععة وبععؤس"‪.‬‬
‫انظر‬
‫‪What Went Wrong? Western Impact and Middle East response‬‬

‫‪.(Oxford, New York: Oxford University Press, 2002), p. 95‬‬
‫‪ 17‬ع ‪Karen Armstrong, A question of faith (review of Richard‬‬
‫‪Fletcher’s The Cross and the Crescent), The Guardian, March‬‬
‫‪.1, 2003, p. 3 of online version‬‬
‫‪ 18‬ع الشيخ جمال ‪ ،‬كبير علماء مكة ‪ ،‬كما ينقل عنه برنارد لويس في كتابه‬
‫‪.What Went Wrong? P. 92‬‬
‫‪ 19‬ع عارف افندي ‪ ،‬كبير مفتي اسطنبول ‪ ،‬كما ينقل عنه برنارد لعويس ‪ ،‬المصعدر‬
‫السابق ‪ ،‬ص ‪.93‬‬
‫‪ 20‬ع ‪Richard Behar, “Pakistan: A Kidnapped Nation,” Fortune,‬‬
‫‪.April 29, 2002, p. 3 of online version‬‬
‫وفي يونيو ) حزيران ( ‪ 2003‬اعلن مركز بيو للبحاث‬
‫‪ The Pew Research Center for the People and the Press‬نتائج‬
‫استطلع الرأي الذي شمل ‪ 44‬دولة‪ .‬وتوصل الى "ان اغلبيععات قويععة فععي السععلطة‬
‫الفلسععطينية واندونيسععيا والردن عع وتقريبععا النصععف فععي المغععرب عع تقععول ان لععديها‬
‫علىالقل بعض الثقععة بععأن يفعععل اسعامة بععن لدن "الشععيء الصععحيح فععي مععا يتعلععق‬
‫بالشؤون الدولية"‪ .‬ويقول ‪ 71‬في المائة تماما من الفلسطينيين ان لديهم ثقة باسععامة‬
‫بن لدن في هذا الشأن ع متخطيا حتى شعبية ياسر عرفات! انظععر السععتطلع علععى‬
‫النترنت‬
‫‪ Views of a Changing World 2003‬في الموقع‬
‫‪.hppt://people-press.org‬‬
‫‪ 21‬ع العدكتور علعي هعع‪ .‬اليعامي ‪ ،‬شععهادة امعام الكعونغرس الميركعي ‪ 4 ،‬يونيععو )‬
‫حزيران ( ‪ ، 2002 ،‬ص ‪ 2‬من الملحظات المنطوقة‪.‬‬
‫‪ 22‬ع يعتقد الشيخ محمد صالح المجاهد ان الشيعة يهود ‪ .‬ومؤخرا اصدر هذا المل ع‬
‫نفسه الذي حذر من الفراط في الضحك ع فتوى ضد الشيعة‪ .‬انه على القععل يرتقععي‬
‫الى مستوى رؤيته لسلم ل مكان فيه للفرح‪.‬‬
‫‪23‬ع علي اليامي ‪ ،‬شهادة امام الكونغرس الميركي ‪ 4 ،‬يونيو ) حزيران ( ‪، 2002‬‬

‫ص ‪ 1‬من الملحظات المنطوقة‪.‬‬
‫‪ 24‬ع ع ‪Nicholas Kristof, “Watch What You Say,” New York‬‬
‫‪.Times, June 21, 2001‬‬
‫‪ 25‬ع ‪Dr. Abdulla Al-Tarekee, A Muslim’s Relations with Non-‬‬
‫‪Muslis, Enmity omr Friendship, p. 28‬‬
‫طبع هذا الكتاب معهد العلوم السلمية والعربية فععي اميركععا الععذي يوجععد مقععره فععي‬
‫فايرفععاكس بوليععة فرجينيععا‪ .‬لمزيععد مععن المعلومععات انظععر الوثيقععة الموسععومة‬
‫"السعوديون ينشرون لغة الكرهية في الوليات المتحدة" ‪Saudis Spread Hate‬‬
‫‪ .Speech in U.A‬الصععادرة عععن المعهععد السعععودي ومؤسسععة الععدفاع عععن‬
‫الديمقراطية ‪ 9 ،‬سبتمبر ) ايلول ( ‪.2002‬‬
‫‪ 26‬ع زينة انور‬
‫‪Zainah Anwar, “Modern and Moderate, Islam,” Asiaweek,‬‬
‫‪.September 16, 1997, p. 34‬‬
‫‪ 27‬ع زينة انور كما ينقل عنها انتوني سبايث‬
‫‪Anthony Spaeth, “Trouble in Purdah,” Time International,‬‬
‫‪.April 8, p. 2 of online version‬‬
‫‪ 28‬ع يكتب الداعية الكندي لحقععوق النسععان كيععن ويععوا ‪" Ken Wiwa‬ان السععيدة‬
‫دانيال انتقدت في مقالة في الصحيفة بتاريخ ‪ 7‬سبتمبر ) ايلول ( الكنععائس المسععيحية‬
‫بسبب "غضها الطرف" عن النحطاط الخلقعي والجتمعاعي فعي البلعد"‪ .‬وكتبعت‬
‫انه "إذا عاد المسيح ماذا سيقول لهؤلء الذين يّدعون اعتناق اسمه؟" انظر‬
‫“‪Jihad versus Miss World,” Globe and Mail , November 30,‬‬
‫‪.2002, p. 2 of online version‬‬
‫‪ 29‬ع كمال اتاتورك كما ينقل عنه ديفيد ريمنك‬
‫‪David Remnick, “The Experiment: Will Turkey be model for‬‬
‫‪.Islamic Democracy?” New Yorker, November 18, 2002, p. 51‬‬
‫‪ 30‬ع انظر من بين مصادر اخرى‬

Patrick Graham, “Troubled Turkey goes to polls,” National
Post, November 2, 2002 and Tom Friedman, There is Hope,”
.New York Times, October 27, 2002
‫ ع خالد دوران‬31
Khalid Duran,”Muslim world at a crossroads,” Washington
.Times, January 4, 2002
‫ ع انظر مراجعة للكتاب بقلم كريم رسلن‬32
Karim Raslan,”Indonesia’s moderate Islamists,” Foreign
.Policy, July-August 2002, Issue 131, pp. 77-79
‫ ع محمد عمر العمودي‬33
Mohammed Omar Al-Amoudi,”Face the facts, Arabs,” Arab
.News, May 29, 2002
‫ ع مروان معشر‬34
Marwan Muasher, “A Path to Arab Democracy,” New York
.Times, April 26, 2003
‫ ع سعد مهيو‬35
Saad Mehio, “A specter is haunting the Middle East
.democracy,” The (Beirut) Daily Star Online, October 1, 2002

‫الفصل السابع‬
‫عملية اسمها الجتهاد‬
‫قد يبدو من المثير للسخرية ان شخصا ليس لهوتيا أو سياسععيا أو دبلوماسععيا ) بععاي‬
‫معنى للكلمة ( تكععون لععديه الجعرأة للتعليععق علعى معا يمكعن عملعه معن اجعل اصعلح‬
‫ت في بعض الحيان أشعر بالصلف لمجرد التكفيععر فععي ذلععك ع ع ولكععن‬
‫السلم‪ .‬وكن ُ‬
‫فقط في بعض الحيان‪ .‬فأنا ل اكترث بع"معرفة مكاني"‪ .‬ول بد ان يأتي التغيير من‬
‫مكان ما ‪ ،‬فِلَم ل يأتي من مسلمة شابة ل مصععلحة لععديها ‪ ،‬عاطفيععة أو خلفهععا ‪ ،‬فععي‬
‫الدفاع عن الوضع القائم؟‬
‫اليكم ما حققُته حتى الن‪ُ .‬يبدي المسلمون باستمرار ُقدَرة على الحط من َقْدِر المععرأة‬
‫ت بمععا‬
‫والقليات الدينية‪ .‬فهل تمكن معالجة هاتين العلتين في وقت واحد؟ لقععد أمسععك ُ‬
‫يكفي من حبال النجاة التي يمدها القرآن والتاريخ للعتقاد بإمكان الصلح‪ .‬وعلععى‬
‫سبيل المثال ‪ ،‬ان لدى المسلمين علقة غرام تمتد قرونا معع التجعارة ‪ ،‬الشعيء الععذي‬
‫اثار اهتمامي لسببين‪ .‬أول ‪ ،‬ان التجارة أسهمت دائما في تزييت العجلت نحو اقامة‬
‫علقات طيبة بين المسلمين واليهود والمسععيحيين‪ .‬ثانيععا ‪ ،‬ليععس ثمععة فععي القععرآن مععا‬
‫يحعّرم علععى المععرأة دخععول عععالم المععال والعمععال‪ .‬خلصععتي الوليععة مععن ذلععك ان‬
‫الرأسمالية الواعية دينيا والمدفوعة نسعويا قععد تكععون السععبيل العى الشعروع بإصععلح‬
‫طر ببال احد سععواي أن فكععرة كهععذه يمكععن ان‬
‫خَ‬
‫السلم اصلحا ليبراليا‪ .‬ولكن هل َ‬
‫تتكلل بالنجاح؟‬
‫ت حلقة من برنامج اوبرا‬
‫ذات عصر يوم في اكتوبر ) تشرين الول ( ‪ 2002‬شاهد ُ‬
‫وينفراي ‪ Show The Oprah Winfrey‬تناولت الوضع المزري للمرأة المسلمة‬
‫في انحاء العالم‪ .‬وأعطت اوبرا فرصة الكلم علععى الهععواء لمععرأة واجهععت المععوت‬
‫رجما واخرى َتشّوه وجهها برشقة حامض حارق ‪ ،‬وثالثععة قععالت انهععا فععي مجتمعهععا‬
‫تساوي قيمة حذاء ع ل أكثر ول أقل‪ .‬تساءلت اوبرا بصعراحة امعام الكعاميرا ‪" ،‬معاذا‬
‫بإمكاننا ان نفعل؟"‬

‫انتقل المخرج الى زينب صلبي ‪ ،‬احدى ضيفات اوبرا في برنامجها‪ .‬قالت صلبي ‪،‬‬
‫ف امععرأة افغانيععة قععالت انهععا بمععائة دولر تسععتطيع ان تفتععح مشععروعا يحقععق‬
‫" أعععر ُ‬
‫عائدا‪ "....‬وتوجهت صلبي التي ترأس مجموعة عالمية للدفاع عن حقععوق المععرأة ‪،‬‬
‫الى مشاهدي التلفزيون وهي تتحدث عن المرأة الفغانية صاحبة المبععادرة التجاريععة‬
‫مناشدة اياهم ان يساعدوها "على تعلم القراءة والكتابة لكي ل توّقععع اوراق ]التنععازل‬
‫ععن حضعانة الطفعال [ ‪ ،‬سعاعدوها علعى ان تععرف حقوقهعا لتتمكعن معن ان تقعول‬
‫لزوجها أو شيخ ] قبيلتها[‪" :‬ل ‪ ،‬ل تستطيعون ان تفعلوا بي ذلك"‪ .‬ساعدوها علععى‬
‫خوض معركتها!" ) ‪ ( 1‬واقترحت صلبي على النساء في الغرب ان يستثمرن في‬
‫حصافة النساء التجارية في العالم السلمي‪ .‬واشععارت الععى انععه عنععدما يكععون لععدى‬
‫المرأة مال كسبته بعرق جبينها فالرجح انها ستبدأ بانجععاز المهمععة الحاسععمة متمثلععة‬
‫في مراجعة وضعها‪.‬‬
‫عندي ‪ ،‬كانت هذه اللحظة التلفزيونيععة صععرخة اسععتغاثة ولكنهععا كععانت ايضععا تتعلععق‬
‫بالكرامة ع وفي النهاية بالصلح الديني‪ .‬وإذ تبدأ المععرأة المسععلمة بالمراجعععة فانهععا‬
‫تتحول من كونها رمزا لع"شرف" العائلة الى كائنا بشريا له كرامته‪.‬‬
‫ك واخوِت عكِ‬
‫ك ووال عِد ِ‬
‫جعع ِ‬
‫ك لصععون سععمعة زو ِ‬
‫"الشععرف" يقتضععي التضععحية بفرديِتعع ِ‬
‫ومكانتهم ومستقبلهم‪ .‬ولكن أن تضعي هذا الوجود موضع تساؤل فان هذا يعني ان ِ‬
‫ك‬
‫ك وتنقلينهعا‬
‫ك وتععبرين ععن افكعاِر ِ‬
‫ك تعمليعن بإسعِم ِ‬
‫ك ملك نفسع ِ‬
‫ت ُملكا مشاعا‪ .‬ان ِ‬
‫لس ِ‬
‫ك‪ .‬وأجمععل مععا فعي المععر ان النععبي محمععد أراد دائمععا‬
‫ت عنععدك كرامِتع ِ‬
‫ك‪ .‬فععأن ِ‬
‫بصوِت ِ‬
‫للمسععلمين عع أن نتجعاوز القبيلععة بنوازعهعا النعزاليععة العصععابية علععى نحععو وبعائي ‪،‬‬
‫النععوازع ذاتهععا الععتي احععالت الجزيععرة العربيععة فععي القععرن السععابع ارضععا يبابععا مععن‬
‫اللمساواة والعداوات والعنف‪ .‬وبإطلق مواهب المرأة في العمل التجاري نسعتطيع‬
‫نحن في القرن الحادي والعشرين أن نسععهم فععي تحويععل الشععرف الععى كرامععة وبععذلك‬
‫اصلح الطريقة التي ُيماَرس بها السلم‪.‬‬
‫ان دعم سيدات العمال سيكون الهدف الول لعملية "الجتهاد" العتي سععتكون حملعة‬
‫لطلق عملية التغيير في السلم‪.‬‬
‫ل ُأرشح نفسي زعيمة لهذه الحملععة الععتي لععم تععر النععور حععتى الن‪ .‬وفععي الحقيقععة ل‬

‫اعتقد بأن يكون هناك قائد واحد لها‪ .‬فان تحرير العالم السلمي من قيععوده مجهععود‬
‫طموح يتطلب طائفة من الحلفععاء بينهععم غربيععون ‪ ،‬حععتى وإن اقتصععر الهععدف علععى‬
‫توجيه ضربة الى النزعة الَقَبلية‪ .‬وتتطلب المال المعقودة رؤية عابرة للثقافععات‪ .‬و‬
‫‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( تذكير ساطع بمععا يمكععن ان يحععدث عنععدما نبتعععد عععن مشععاكل‬
‫طَنععة العالميععة الصععالحة منافعهععا الكععبيرة للمععن‬
‫"الخرين" ‪ ،‬حيععث العععبرة ان للموا َ‬
‫الداخلي‪ .‬وشاء الغربيون أم أبوا فما عليهم إل قبول هذه الحقيقة‪.‬‬
‫ونحن علينا ان نقبلها الن لن المسلمين العععرب يتوالععدون بوتععائر متسععارعة‪ .‬فععان‬
‫حوالي ‪ 60‬في المائة من سكان الدول العربية هم دون سعن العشععرين بالمقارنععة مععع‬
‫‪ 29‬في المائة في اميركعا ) ‪ .( 2‬وكعثير معن المسعلمين الععرب يحملعون شعهادات‬
‫جامعية لكن غالبيتهم بل أمل في ايجعاد فرصعة عمعل‪ .‬وانتعم تعرفعون ان هعذا ليعس‬
‫بالنبأ الطيععب‪ .‬فالعععاطلون غالبععا معا ينسعاقون وراء منظمععات راديكاليععة تِعععد بطعععام‬
‫مجاني ونشاط ذي هدف ومتنّفس للغضب‪ .‬جيل واحععد آخععر والمتوقععع ان ان تععزداد‬
‫اعداد المسلمين العرب بنسبة ‪ 40‬في المائة ع من نحو ‪ 300‬مليون اليععوم الععى ‪430‬‬
‫ن يحرم هؤلء الشباب من المشاركة في الحيععاة‬
‫مليونا في عام ‪ .(3) 2020‬وكل َم ْ‬
‫القتصادية والمدنية سيحّرض على درجة من الفوضى قععادرة علععى اجتيععاح منععاطق‬
‫شاسعة من الكوكب‪ .‬ان النفجار السكاني العربي مشكلة الغرب بقدر ما هو مشععكلة‬
‫الشرق الوسط‪.‬‬
‫قال نصف الشبان العرب الذين استطلعت المم المتحدة آراءهم في عام ‪ 2002‬انهم‬
‫يريدون الهجرة ‪ ،‬وانه يتطلعون بشوق الى الغرب ) ‪ ، ( 4‬وبشععوق كععاف حععتى ان‬
‫استراليا قامت فععي ععام ‪ 2000‬بحملععة تثععبيط فععي الشععرق الوسععط وآسععيا الوسععطى‬
‫ن يعععتزمون ان يصععيروا مهععاجرين غيععر شععرعيين مععن خطععر التماسععيح‬
‫لتحععذير َمع ْ‬
‫والفاعي والحشرات التي يمكن ان يلتقوا بها عند وصولهم ) ‪ .( 5‬ولكن الغرب ‪،‬‬
‫للسباب نفسها ‪ ،‬ل يستطيع التقدم من دون مهاجرين‪ .‬فان سكان التحاد الوروبععي‬
‫واميركا واليابان وكندا واستراليا يشععيخون بوتععائر متسععارعة ول يتمتعععون إل بقععدر‬
‫ضئيل من الخصوبة‪ .‬وهذه المناطق تحتعاج العى عمعال جعدد للحفعاظ علعى مسعتوى‬
‫النزعة الستهلكية عاليا وتععدفق الضعرائب متواصععل علعى خزينععة الدولععة وتمويععل‬
‫الخدمات الجتماعية مكفول ع ل سيما للمسنين‪ .‬باختصار ‪ ،‬ان الغععرب بحاجععة الععى‬
‫المسلمين‪.‬‬
‫ما ل يحتاجه الغرب هو المزيد من أضَراب محمد عطا‪ .‬فان الطالب فععي هععامبورغ‬

‫والخاطف في ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( هضم القرآن الذي ُأطِعم اياه بالملعقععة كمععا كععان‬
‫يهضم درسا فعي البرمجعة اللكترونيععة‪ .‬ورغعم تربيتععه العلمانيععة باعتععدال وشععهادته‬
‫الجامعية المصرية بالهندسععة ومواصعلة دراسعاته العليععا فعي المانيععا بععدا محمععد عطعا‬
‫سععري السععلم الوتععوقراطيين موضععع‬
‫عععاجزا ) أو غيععر راغععب ( عععن وضععع مف ّ‬
‫تساؤل‪.‬‬
‫مع ذلك يحتاج الغرب العى مسعلمين يطرحعون السععئلة الصعععبة ‪ ،‬وخعوض "عمليععة‬
‫الجتهاد" في الخارج سيكون ذا اهمية مركزية لهذا الهععدف‪ .‬فلمععاذا النتظععار حععتى‬
‫يظهععر ملييععن آخريععن مععن المسععلمين علععى نقععاط التفععتيش السععترالية والبريطانيععة‬
‫واللمانيععة والشععمال اميركيععة؟ أو ليسععت هععي مسععألة امنيععة ابتدائيععة أن المسععلمين‬
‫المتجهين الى هذه الماكن يصلون اليها وهععم اصععل يعرفععون ان بالمكععان ممارسععة‬
‫السلم بطرق تستكمل التعددية ل تخنقها؟ كيف ‪ ،‬إذًا ‪ ،‬نحقق الصععلح فععي العععالم‬
‫السلمي ع من دون ان نصبح مستعمرين ثقافيين؟‬
‫تبدأ "عملية الجتهاد" بتمكين المزيععد مععن النسعاء المسعلمات معن ولعوج ععالم المعال‬
‫والعمال‪ .‬ومنذ الثمانيات يؤكد محمععد يععونس ان العععالم السععلمي قععادر حقععا علععى‬
‫انجععاب سععيدات اعمععال بوضععع الحععد الدنععى مععن تمويععل المشععاريع التجاريععة فععي‬
‫متنعععاولهن‪ .‬وكعععان يعععونس ‪ ،‬وهعععو اقتصعععادي معععن بنغلديعععش ‪ ،‬أسعععس مصعععرف‬
‫"غرامين"‪ .‬و"غرامين" تعنععي "قريععة" باللغععة البنغاليععة ‪ ،‬ومصععرفه يقععوم بتسععليف‬
‫مبالغ بسيطة للشخاص الذين يعّدهم المقرضون مخاطر مالية يجب تفاديها فععي كععل‬
‫الحوال ع وخاصة الفلحين المعدمين الذين غالبيتهم من النساء‪ .‬وبحسب المعطيات‬
‫التي نشرتها المنظمة المعنية بقضايا التنمية‬
‫‪ Nonsense Guide to International Development‬فان "‪ 31‬مليععون‬
‫شخص ‪ ،‬ثلثة ارباعهم من النساء وثلثاهم ُيصّنفون في عداد "افقر الفقعراء" ‪ ،‬تلقعوا‬
‫قروضا بسيطة في اكثر من ‪ 40‬بلدا" منذ افتتاح مصرف "غرامين" ) ‪ .( 6‬وقعام‬
‫المصرف بتمويل مشاريع تصنع كل شععيء ‪ ،‬مععن مستحضععرات التجميععل والشععموع‬
‫الى الخبز والمظلت والشبكات الواقية من البعععوض ‪ ،‬وحععتى الهواتععف المحمولععة‪.‬‬
‫وماذا عن نسبة سداد هذه القروض؟ ‪ 98‬في المائة يعود الفضل في جزء كبير منها‬
‫الى ضغوط السكان الذين يمارسونها على اقرانهم وامثععالهم مععن السععكان فععي القععرى‬
‫للحفاظ على سمعة الجماعة ناصعة‪ .‬وهذه طريقة أسلم لتوظيف النوازع الَقَبلية ممععا‬
‫اعتادت عليه غالبية النساء المسلمات‪ .‬قارنوا هذه النسبة في سععداد القععروض بنسععبة‬
‫الع ‪ 10‬في المعائة هعي نسعبة اسععترداد القعروض الععتي يتبعاهى بهععا مصععرف التنميعة‬

‫الصععناعية البنغلديشعي ‪ ،‬وهعو مصعرف ل يتعامعل إل مععع الشعخاص العذي لععديهم‬
‫ممتلكات ) ‪ .( 7‬ل مجال للمقارنة‪.‬‬
‫وعليه ثمة فكععرة يمكععن ايراُدهععا هنععا‪ :‬تصععوروا لععو ان الوليععات المتحععدة والتحععاد‬
‫الوروبي وكندا واستراليا واليابان وغيرها من البلدان الغنية الحليفععة شععنت "عمليععة‬
‫اجتهاد" بتحويعل جعزء معن ميزانيعات امنهععا القعومي العى قعروض لتمويعل مشعاريع‬
‫صغيرة ُتمنح الى نساء مبدعات في سائر انحاء العالم السلمي‪.‬‬
‫ان هذا ل ُيعّد امبريالية ‪ ،‬والقروض لن ُتفَرض على احد بعل سعُتمنح للنسعاء اللعواتي‬
‫يرين حاجة مطلوبة في مجتمعاتهن ويعتقدن انهن قععادرات علععى تلبيتهععا بالشععطارة‪.‬‬
‫وكمثال على ذلك خذوا القروية التي اوحت ليععونس بتأسععيس مصععرف "غراميععن"‪.‬‬
‫فهي إذ كانت تعمل في حياكة اعواد الخيزران لصنع مقاعد منها ‪ ،‬أبلغت يونس انهعا‬
‫لكي تبتاع موادها الولية عليها ان تقترض المال من التاجر الععذي يشععتري منتوجهععا‬
‫النهائي‪ .‬ولنها تعتمد على قروضه كان بمقدوره ان يحعدد السععر العذي يععدفعه ععن‬
‫مقاعدها ليكون ما تحققه من دخل يومي قرشين فقط‪ .‬ما هععو المبريععالي فععي تزويععد‬
‫النسععاء بمععوارد لنهععاء عبععوديتهن؟ تععذّكروا ايضععا ان التقليععد السععلمي زاخععر‬
‫بالصوات التجارية ) ‪ .( 8‬ويقول احد المثال القديمة "حج مقبول وذنععب مغفععور‬
‫وبيع موفور"‪ .‬فالتجارة والدين متداخلن حععتى ان هنععاك نظريععة فععي القععرآن تحععدد‬
‫متى يمكن للدائنين ان يطالبوا بما اقرضوه ع فقط عندما يكععون المسععتلف حقععق ثععروة‬
‫جديدة ‪ ،‬وليس لحظة واحدة قبل ذلك‪.‬‬
‫من حسن الحظ ان للقروض البسيطة تاريخا يؤكععد سععدادها عمومععا ‪ ،‬واميركععا علععى‬
‫القل ‪ ،‬تعرف ذلك‪ .‬ففي كل سنة على امتداد اععوام معن رئاسعة بيعل كلنتعون كععانت‬
‫الوليات المتحدة تقدم مليوني قرض من هذه القروض الى البلدان المحتاجععة‪ .‬وكمععا‬
‫كتب كلنتون في احد اعداد مجلة نيو بيرسععبكتفز كععورترلي ‪New Perspectives‬‬
‫‪ Quarterly‬عام ‪ 2000‬فان "هذين المليوني قرض ينبغي ان تزداد الى خمسععين‬
‫مليونا" في سائر انحاء العالم ) ‪ .( 9‬وكلنتون يدعم قيمة هععذه القععروض الصععغيرة‬
‫لنه رأى فاعليتها بين اصحاب محلت التجميل في اريععاف وليععة اركنسععو ومربععي‬
‫الماشية الفارقة على السواء‪ .‬وفي منتصف الثمانينات وظف كلنتون جهععود يععونس‬
‫لقامة مشروع على غرار مصرف "غرامين" سماه "صندوق النيات الحسنة"‬
‫‪ Good Faith Fund‬هدفه مساعدة سكان منطقة باين بلفس في اركنسو‪ .‬وبعععد‬

‫سنوات قليلة وبالستناد الى مئات من قصص النجاح الخرى ‪ ،‬صدر كتاب بعنوان‬
‫‪Give Us Credit: How Muhammed Yunus’ Micro-Lending‬‬
‫‪.Revolution Empowered Women from Bangladesh to Chcago‬‬
‫آها ‪ ،‬ولكن هل تريععد البلععدان السععلمية ايعا مععن ذلععك ‪ ،‬أم ان كلنتععون يشععتط فععي مععا‬
‫يفترضه؟ يبدو انه تحادث مع ارناندو دي سوتو ‪ ،‬وهو اقتصادي ُرشح لجائزة نوبل‬
‫لفت انتباه اندونيسيا وباكستان والجزائر ومصر ) ‪ .( 10‬وأبدت حكوماتها اهتماما‬
‫بإختصاص دي سوتو ‪ ،‬وهو احياء "رأس المال الميت" فععي القتصععادات الراكععدة‪.‬‬
‫ومن المثلة على رأس المال الميت مثالن هما النشاطات التجارية التي ُتماَرس فععي‬
‫السوق السوداء بعيدا عن سلطة القععانون وقععوانين الضععريبة ‪ ،‬والممتلكععات المأهولععة‬
‫بأشخاص ليس لهم حق واضح فععي قطععع الراضعي الععتي يعيشععون عليهععا‪ .‬وفععي كل‬
‫الحالتين يتعلق المر بإصول وموجودات ل يستطيع الفقراء تسجيلها باسمهم قانونيععا‬
‫لن مثل هذه العملية تتطلب الكثير من الجراءات الرسمية البيروقراطيععة وتسععتهلك‬
‫الكععثير مععن الععوقت والتكععاليف‪ .‬وقععد اظهععر دي سععوتو ان التخلععص مععن الروتيععن‬
‫الحكومي سيحرر طاقات الفئات الدنيا ويطلقها للقيام بشيء بناء حقعا‪ .‬إذ يمكعن لَمعن‬
‫يسكنون في هذه الراضي بصورة غير قانونية ان يحصلوا على ضمانات يقععدمونها‬
‫مقابل منحهم قروضا عقارية لبناء حياة اكثر استقرارا‪ .‬ويمكن للنشععاطات التجاريععة‬
‫التي تتعامل بالنقد وحده ان تتوسع لتصبح شركات مشععروعة تسععهم بقيمععة مضععافة‪.‬‬
‫وبذلك تستطيع الحكومات ان تجد مععداخيل خاضعععة للضععريبة‪ .‬ويربععح الجميععع ‪ ،‬ل‬
‫سيما النساء والطفال‪ .‬فهععم ععادة الععذين يبقععون فععي الععبيت لحراسععة الرض الععتي ل‬
‫يملكون ما يثبت عائديتها لهم‪ .‬والرجال يجب ان يتوجهوا الى العمل‪ .‬ولكععن عنععدما‬
‫جلة تستطيع النساء بيع ما لديهن من بضععاعة فععي السععوق ‪ ،‬مثل ‪،‬‬
‫تكون الرض مس ّ‬
‫ويستطيع الطفال ان يذهبوا الى المععدارس‪ .‬وبعععدما طبقععت بيععرو افكععار دي سععوتو‬
‫ارتفع عدد تلميذ المدارس بنسبة ‪ 26‬فعي المعائة ) ‪ .( 11‬ول غعرو ان ععددا معن‬
‫الحكومات في البلدان السلمية اخذت الن تدعو دي سوتو لطلعها على فكععرة او‬
‫فكرتين من افكاره ‪ ،‬وان ألف رجعل حضعروا للسعتماع العى محاضعرته فعي دبعي‪.‬‬
‫ولكن رسالته تجد صداها اليجابي خارج حدود المؤسسة الرسمية‪.‬‬
‫في صيف ‪ 2002‬نشرت المم المتحدة أول تقرير لها عن التنمية البشرية في البلدان‬
‫العربية ‪ . Arab Human Development Report‬وحّمل التقرير الذي تولى‬
‫العرب انفسهم تنفيععذ ابحعاثه وصعوغ نصعه ‪ ،‬الحكومعات العربيععة مسععؤولية التفريعط‬
‫بطاقات نصف سكانها ‪ ،‬أي النساء‪ .‬وفي الحقيقة ان "تمكين المرأة" كان واحدا من‬

‫ثلثععة "نععواقص" شخصععها التقريععر ‪ ،‬وكععان النقصععان الخععران فععي "المعرفععة"‬
‫و"الحرية"‪ .‬ويمكن لمعالجة النقص الول ان توسع نطاق المعرفععة والحريععة‪ .‬فععان‬
‫مساعدة المرأة على تحقيق استقللها المالي جمعيا سيعزز محاولتها التي كععثيرا مععا‬
‫تكون سرية للتحرر من ُأميتها‪ .‬ولن يتعين على المرأة تصديق ما ينقلععه الرجععل مععن‬
‫وصايا إذا كان بمقدورها ان تتوصل الى استنتاجاتها هي عععن مععا يتضععمنه القععرآن‪.‬‬
‫كيععف أعععرف ان لععدى المععرأة مصععلحة فععي النهععوض بعمليععة التفسععير لنفسععها؟ ان‬
‫افغانيات مسنات ‪ ،‬بعضهن لجئات ‪ ،‬يتعلمن الن في معدارس تعديرها نسعاء اصعغر‬
‫ن يديرنها سرا في زمن حكم طالبان‪ .‬وقالت عجوز لزائرة اميركية موضحة‬
‫سنا وك ّ‬
‫لماذا تتعلم القراءة‪ُ" :‬أريد ان اعرف إن كان صحيحا بحق ما يقول المل انه موجود‬
‫في القرآن" ) ‪.( 12‬‬
‫لنفترض ان هذه المرأة ‪ ،‬بوصفها سيدة اعمععال ‪ ،‬تمتلععك رصععيدا احتياطيععا‪ .‬سععيكون‬
‫لديها في هذه الحالة سبب اضافي لتعلم القراءة‪ .‬وفي آية نادرا ما ُيشيعها الئمة بيععن‬
‫الطبقات المتوسطة والدنى ‪ ،‬يجيز القرآن للمرأة ان تتفاوض حول عقد الزواج بما‬
‫يستجيب لشروطها الشخصية‪ .‬وتقول الية ‪" ،‬وإن امرأة خافت من بْعِلها نشععوزا أو‬
‫ض عَرت النُف ع ُ‬
‫س‬
‫صلحا والصلح خير وُأح ِ‬
‫جناح عليهما أن ُيصلحا بينهما ُ‬
‫إعراضا فل ُ‬
‫سنوا وتّتقوا فان ال كان بمععا تعملععون خععبيرا" ) ‪ .( 13‬واليععوم يمكععن‬
‫شح وأن ُتح ِ‬
‫ال ُ‬
‫لشروط المرأة الشخصية في الزواج ان تتضمن التي‪" :‬ل يجوز لزوجي ان يضع‬
‫ي أو على اموالي ضد ارادتي‪ .‬وإذا فعل سأعُد ذلك "نشوزا أو إعراضععا"‬
‫اصبعا عل ّ‬
‫وسيكون من حقي تطليقه"‪ .‬يا له من حعافز لتحويععل ذلععك القععرض مععن اجععل تمويععل‬
‫جه بنععص قرآنععي‬
‫ن يحاول الستحواذ عليه سيوا َ‬
‫مشروع بسيط الى نجاح حقيقي‪ .‬وَم ْ‬
‫عقعدت قبععل العزواج ل يمكعن للقضعاة اللتفعاف عليهعا‬
‫ل يسععتطيع دحضعه وباتفاقيععة ُ‬
‫بسهولة‪.‬‬
‫سيجني الرجل فوائد مباشرة من "عملية الجتهاد" لن المبادرة الفردية علععى نطععاق‬
‫واسع في مجال المال والعمال من شععأنها ان تشععجع السععتثمارات الجنبيععة‪ .‬ومععن‬
‫المؤكععد أن يععؤدي رفععد المشععاريع المحليععة بععرؤوس امععوال مععن الخععارج الععى تقليععل‬
‫العتماد على ايجاد فرص عمل في الجيش أو قوى المععن او الجهععاز الععبيروقراطي‬
‫الحكومي ع الغيتوات الوظيفية الثلثة التي يتكدس فيهععا كععثير مععن الرجععال المسععلمين‬
‫حاليععا‪ .‬ويععدرك ريتشععارد هععاس ‪ ،‬مععدير تخطيععط السياسععة فععي وزارة الخارجيععة‬
‫الميركية ‪ ،‬مدى ارتباط كرامة الرجل بكرامة المرأة‪ .‬ففي ديسععمبر ) كععانون الول‬
‫( ‪ 2002‬قال هاس امام حشد في واشنطن ان المجتمعععات البطرياركيععة ) البويععة (‬
‫التي تكعون المعرأة فيهعا خاضععة للرجعل هعي ايضعا مجتمععات يكعون فيهعا الرجعال‬

‫خاضعين لرجال آخرين ) ‪ .( 14‬وما كان بمقدور غلوريععا سععتاينم ان تطلععع بقععول‬
‫أحسن‪ .‬فالستثمار في سيدات العمععال قععد يكععون خيعر فرصععة امعام الجميععع لكسععر‬
‫الحتكارات المؤسسععاتية الععتي ُتععثري رجععال الععدين وممععوليهم علععى حسععاب بسععطاء‬
‫الناس‪.‬‬
‫ان "عملية الجتهاد" تبدو عمليععة واعععدة بوصععفها مقاربععة لتطععبيق اسععلم ليععبرالي‪.‬‬
‫ولكععن الوعععد يمكععن ان يتعععثر وفععي النهايععة ان يتعطععل مععا دامععت مواثيععق "حقععوق‬
‫النسان" السلمية تخص الرجل بامتياز النفاق علععى السععرة ومسععؤولية رعايتهععا‬
‫ي العتقاد بأن الزدهار أو‬
‫حارمة المرأة من حق الكسب بعملها هي‪ .‬ولكن يبقى عل ّ‬
‫وعد الزدهار يمكن ان يهز الجماع على ان الرجععل يجععب ان يكععون هععو المعيععل‪.‬‬
‫اسمحوا لي ان اوضح كيف يمكن للحاجة الى كسب الرزق ان تحفز على نشوء نمط‬
‫جديد من التفكير‪.‬‬
‫سأبدأ بموضوعة تثير السى‪ .‬في عام ‪ 1997‬قتل اسلميون ‪ 58‬سائحا في القصر‬
‫بصعيد مصر‪ .‬وحدثت هذه المجزرة بعد سنوات من اعمال القتععل بحععدود أضععيق ع ع‬
‫استهداف سياح بريطانيين هنا وبضعة المان هناك ‪ ،‬والعتداء علععى سععائح أو اثنيععن‬
‫معن تعايوان‪ .‬كعانت مجعزرة القصعر القشعة العتي قصعمت ظهعر الجمعل لن قطعاع‬
‫السياحة المصري ُأصيب بنزيف كلفه ملياري دولر نتيجة اعمال القتل هععذه‪ .‬وهنععا‬
‫انقلب موقف الرأي العام المصععري ليقععف ضععد الرهععابيين مؤيععدا قععانون الطععوارئ‬
‫المفروض منذ ‪ 16‬عاما للجم المتشددين الدينيين بل رحمة‪ .‬ومما يؤسف لعه اعمعق‬
‫السف ان قعانون الطعوارئ عله الصعدأ حعتى بعات هعراوة بيععد الطعامعين بالسعلطة‬
‫السياسية ولكن هذه ليست هي النقطة التي ُأريد توصيلها ‪ ،‬بععل التععي‪ :‬مععا أن صععار‬
‫الرهاب يهدد القتصاد حتى صار المصريون يهددون الرهابيين‪.‬‬
‫عندما تتاح الفرص لتحسعين نوعيعة الحيعاة للجميعع معن خلل اطلق روح المبعادرة‬
‫التجارية عند النساء فان تغييرا يمكن ان يطرأ على اولويات البشر ع من الَقَبليععة الععى‬
‫التجارة ‪ ،‬ومن شرف الزوج بوصفه المعيل الوحد الععى كرامععة المعاملععة المتسععاوية‬
‫سععر‬
‫بين الرجل والمرأة‪ .‬لعلي ُأغالي في التفععاؤل ولكععن قطععاع السععياحة يمكععن ان يف ّ‬
‫السبب في ظهور بوادر تعامل متكافئ بين السرائيليين والمصريين في سيناء‪ .‬فان‬
‫علقات طيبة نسبيا تربط بين المسلمين واليهود هنا شاهدة على ان التجععارة يمكععن ‪،‬‬
‫الى حد ما ‪ ،‬ان تصنع عقودا اجتماعية أكثر مرونة‪.‬‬

‫مع ذلك فأنا ل استهين بقدرات اولئك الذين يعتنقون اسلم الصععحراء علععى المنععاورة‬
‫والسععتغلل‪ .‬وهععذا يعنععي ان مسععاعي الصععوليين ليغععار القلععوب تتبععدى بمعالمهععا‬
‫الرئيسية في موقع على النترنت عن وضع النساء في ظل القوانين السلمية‬
‫‪ Women Living Under Muslim Laws‬وهو شبكة تجمع ناشطين من اجل‬
‫حقععوق النسععان‪ .‬يقععول الموقععع ان الصععوليين "اسععتخدموا تكنولوجيععا التصععالت‬
‫جل‬
‫استخداما فاعل للغاية‪....‬فععان اشععرطة كاسععيت سععمعية بسععيطة زهيععدة الكلفععة ُتسع ّ‬
‫عليها مواعظ تتضمن شتائم ضد المرأة وضد قيم المسععاواة والسععتقلل الععذاتي الععتي‬
‫ُيفَتَرض انها قيم غربية ‪ ،‬وتحّرض على العنف وفي الحععالت المتطرفععة حععتى علععى‬
‫قتل الخصوم ‪ ،‬أغرقت الشوارع والسواق في عدة مجتمعات مسععلمة‪ .‬وُتععذاع هععذه‬
‫الشرطة على متن الحافلت العامة ومععن مكععبرات الصععوت المبثوثععة فععي الجوامععع‬
‫وعلى الراديو" )‪.( 15‬‬
‫كما ُتَبث على شاشة التلفزيون المتاح على نطاق واسععع مثععل قنععاة "المنععار" اللبنانيععة‬
‫المرتبطة بحزب ال والمرخعص لهعا باجعازة اصععدرتها الحكومععة اللبنانيععة منععذ ععام‬
‫‪ .1997‬والحقيقة ان مهمة قناة "المنار" ع "تعزيز الدور الحضاري للمععة العربيععة‬
‫والسلمية" ع تمضي الى دعم مهاجمة اليهود بوصف ذلك من تكتيكاتها المفضلة‪.‬‬
‫ويحمل موقع القناة على النترنت برنامجا عنوانه "انقلب الصورة" يتناول التربيععة‬
‫العلميععة ‪ ،‬أو هكععذا يبععدو ‪ ،‬الععى ان يخععوض فععي تفاصععيل الوصععف المق عّدم عععن‬
‫البرنامج‪ :‬يراقب برنامج "انقلب الصورة" كل وسائل العلم السمعية ع البصرية‬
‫والصععحافة الصععهيونية الناطقععة بالعبريععة فاضععحا بععذلك حععال الحععرب العسععكرية‬
‫الصهيونية وحقائقها الخفية ) ‪ُ .( 16‬يضاف الى ذلك ان البرنامج من انتاج وتقععديم‬
‫"معتقل سابق في سجون اسرائيل"‪ .‬اسمعوا! علعى القعل هنععاك حيعاة بعععد التعععذيب‬
‫ت على الموقع وعد بإضافة قسم للتسوق‪ .‬من الواضععح‬
‫طلع ُ‬
‫الصهيوني‪ .‬وآخر مرة ا ّ‬
‫ان التجارة ل يمكن ان تكون الجبهة الوحيدة لمكافحة الصوليين‪.‬‬
‫سيتعين ان يكون العلم خطا آخر مععن خطععوط المجابهععة فععي عمليععة "الجتهععاد"‪.‬‬
‫ولكن بدل من سرد "قصة اميركا" على نحو أفضل ‪ ،‬المر الذي اثبت كععونه خليطععا‬
‫متفجرا من الغرور والشطط ‪ ،‬معا رأيكعم لعو اخعذ الغعرب علعى ععاتقه تمويعل منافعذ‬
‫اعلمية تبث للمسلمين قصص سيدات اعمال مسلمات من مجتمعاتهم؟ يرأس ديفيععد‬
‫هوفمان ادارة انترنيوز نتورك ‪ Internews Network‬وهي منظمة غير ربحية‬
‫تساعد وسائل العلم في انحاء العالم‪ .‬ويشيد هوفمان بدعم اميركا لوسععائل العلم‬

‫المحلية في التحععاد السععوفياتي السععابق‪ .‬ولحععظ هوفمععان فععي مجلععة فععورين افيععرز‬
‫‪ Foreign Affairs‬بعددها لشهر مارس ) آ ذار ( ‪ 2002‬انه "عموما استفاد اكثر‬
‫من ‪ 1600‬مذيع و ‪ 30‬الف صحافي ومهني اعلمي من برامج التععدريب والمعونعة‬
‫التقنية برعاية الوليات المتحدة‪ .‬واثمرت هذه الجهععود انبثععاق اكععثر مععن ‪ 12‬شععبكة‬
‫تلفزيونية وطنية تصل الى ما يربو على ‪ 200‬مليون مشاهد‪ .‬ونتيجة لذلك فان لدى‬
‫مواطني كل مدينة من مدن التحاد السوفياتي السابق قنوات متنوعة يمكععن الختيععار‬
‫من بينها" )‪. (17‬‬
‫ماذا لم تضافرت جهود ائتلف غربي من المسلمين وغير المسععلمين لتمكيععن النسععاء‬
‫في العالم السلمي من امتلك محطات تلفزيونية محليعة وادارتهعا؟ معاذا لعو قعادت‬
‫اوبرا وينفراي هذا الئتلف؟ اوبرا تعرف الحساس بالغتراب ول تسمح لصعورة‬
‫الضحية بشلها وهععي ‪ ،‬قبععل كععل شععيء ‪ ،‬تتخععذ موقفعا متحمسععا لصععالح تعليععم المععرأة‬
‫والطفل‪ .‬وحضور اوبرا ذاته سيكون صفعة قوية للرجال الععذين يريععدون السععتئثار‬
‫بكل ما له قيمة في البلدان السلمية‪ .‬وكما قال رجعل ذكعي لوبعرا خلل برنامجهعا‬
‫ك تكونين عامل مساعدا"‪ .‬اوبرا لم تماِر في‬
‫ت فان ِ‬
‫ت ام أبي ِ‬
‫عن المرأة المسلمة ‪" ،‬شئ ِ‬
‫ذلك‪ .‬وعلى اية حال فان اطباق استلم البعث التلفزيعوني الفضعائي تنتشعر فعي ععالم‬
‫السلم‪ .‬وما فعلته المطبعة للصلح البروتستانتي ع ارخاء الخناق على المعرفععة عع‬
‫يمكن ان تفعله القنوات التلفزيونية غير التجارية للسلم‪.‬‬
‫يمكن ان نبدأ بداية متواضعة بالوسائل المجّربة والحقيقية للبرامج الذاعية‪ .‬فععأول ‪،‬‬
‫سععيحمي الراديععو هويععات الشععخاص فععي السععنوات الولععى الحرجععة مععن عمليععة‬
‫"الجتهاد"‪ .‬إذ ليس كل واحد يريععد ان يكععون معروفععا ) ومسععتهَدفا ( فععي الشععوارع‬
‫بوصعفه الشععخص الععذي قععال ان النععبي محمععد اعلععن ان النسعاء شعريكات الرجعال ل‬
‫خاضعات لهم‪ .‬وبعض المسلمين ل يريدون ان يكونوا معروفين بتبععادلهم الحكايععات‬
‫عن خديجة زوجة محمد الولى المحببة لديه ع كانت تاجرة عصامية ثرية تكبره ‪15‬‬
‫سنة وهي التي طلبت يده‪ .‬وُيقال ان محمدا ‪ ،‬حتى بعدما أسلم لمشيئة ال ‪ ،‬بنصععيحة‬
‫من خديجة أساسا ‪ ،‬استمر في اخذ مشورتها‪ .‬هذه القصعص قعد تكعون هعذرا ‪ ،‬نتعاج‬
‫اساطير أو تكهنات أكثر منها وقائع من التاريخ‪ .‬ولكني واثقة من اني لسععت وحععدي‬
‫بين المسلمين في التعطش الى سماع مفكرين احرار يناقشون بصععراحة صععدق هععذه‬
‫القصص ووجاهتها على الهواء‪ .‬وتقول الدكتورة عائشة إمام ‪ ،‬وهي داعية من اجل‬
‫حقوق النسان في نيجيريععا ‪ ،‬ان مععن الضععروري ضععرورة حاسععمة ترويععج نقاشععات‬
‫كهذه " ليكون عند الشخاص الذين شعروا بعدم ارتياح بععالغ مععن الطبيعععة المحافظععة‬
‫لقوانين الشريعة الجديدة ‪ ،‬اساس يستطيعون ممارسة النقععد المشععروع بالسععتناد اليععه‬

‫عوضا عن الشعور بعدم امتلكهععم مععا يكفععي لتمكينهععم مععن الكلم" )‪ .(18‬بكلمععات‬
‫اخععرى ‪ ،‬ان استقصععاء الشععكوك يمكععن ان يعععزز الثقععة ‪ ،‬بمععا فععي ذلععك ثقععة سععيدات‬
‫العمال‪ .‬والتعبير عن الشك يؤكععد امكانيععة الوقععوف بععوجه القبيلععة‪ .‬وإذا تفععادت أي‬
‫مبععادرة "اصععلحية" زرع الشععك فانهععا سععتكون شععهادة بععأن السععلم ديععن ل لقسععاة‬
‫القلوب فحسب بل ولخائري النفععوس ايضععا عع اولئك الععذين ليععس لععديهم الجععرأة علععى‬
‫التساؤل ول المنافذ لممارسة التساؤل‪.‬‬
‫لماذا التوجه الى السلم اصل؟ انه سؤال تطرحه تسليمة نسرين التي تععؤمن ايمانععا‬
‫راسخا بأن الصلح لن ينطلق إل عندما يتراجع الدين‪ .‬وبقدر تعلق المر بهععا فععان‬
‫على المسلمين ان يستعيضوا عن القوانين الدينية بقوانين مدنيععة تفصععل الجععامع عععن‬
‫الدولة فصل تاما‪ .‬ولكن هل يتعين على البلدان المسلمة ان تحاكي البلدان اليهودية ع‬
‫ن عليهععم‬
‫المسيحية كيما تكون انسانية؟ اولئك الذين يجيبون باليجاب لععديهم تح عٍد ثععا ٍ‬
‫مواجهته‪ :‬الحقيقة هي ان السلم يشكل أحععد اركعان الهويعة لملييععن النسعاء‪ .‬وفعي‬
‫الوقت الحاضر يمكن لخراج الدين من المجال العام ان يشكل خطوة أكثر من بعيدة‬
‫عن الواقعية بل خطوة قد تكون ذات مردود معاكس ايضا‪.‬‬
‫لرفعت حسن ‪ ،‬برفيسورة الدراسات الدينية في جامعة لويسفيل ‪ ،‬خبرة مباشرة هنا‪.‬‬
‫ت امععرأة افغانيععة "هععل تععؤمنين بحقععوق انسععان كونيععة؟"‬
‫وهي توضععح انععه "لععو سععأل َ‬
‫لنظرت اليك نظرة خالية من أي تعععبير‪ .‬ولعو سعألَتها "هعل تععؤمنين بعال؟" لجعابت‬
‫"نعم"‪ .‬ولو سألَتها "هل تعتقععدين ان الع هععذا يريععد لععك ان تتعرضععي الععى الضععرب‬
‫والتنكيل؟" لفهمت ذلك فورا وقالت ‪" ،‬كل" )‪ .(19‬فلنكن عملييععن‪ .‬هععل نريععد مععن‬
‫النساء المسلمات ان يدافعن عن بعض حقوقهم النسانية على اقل تقدير ‪ ،‬أو ‪ ،‬بحكععم‬
‫العيععش فععي ظععل قععوانين ل دينيععة ‪ ،‬هععل نريععدهن ان يشعععرن بكععونهن مغتربععات ‪،‬‬
‫منبوذات ومغدورات؟‬
‫حتى النساء المتعلمععات ل يتفقععن بالضعرورة مععع علمانيعة نسعرين الدوغمائيعة‪ .‬وقعد‬
‫ت مؤخرا مسلمة شابة في مؤتمر دستوري في اوتاوا‪ .‬وكانت هذه المسلمة التي‬
‫التقي ُ‬
‫تعمل محامية في وزارة العدل ‪ ،‬هاجرت الى الغرب لممارسة ديانتهععا ممارسععة ذات‬
‫معنى اكبر‪ .‬وهذا يعني عندها ان يكون لديها خيار ارتداء الحجععاب عع خيععار مكفععول‬
‫في اميركا الشمالية ولكنه مرفوض في وطنها تونس الذي منع التحجب فععي المععاكن‬
‫العامة في اطار حملة من اجل "التحديث"‪.‬‬

‫لقائي مع هذه المحامية دفعني العى التفكيعر فعي التعوازن العذي تنطعوي عليعه اشعاعة‬
‫الديمقراطية في العالم السلمي‪ .‬وهعذا يكعاد يكعون مضعادا لحعدس العقعل العلمعاني‬
‫فتابعوا بانتباه ما اقول‪ .‬ان هذه المحامية التي اعربت عن موقفها برأسها وليس فقععط‬
‫بقدميها عندما نزحت من بلدها ‪ ،‬اثبتعت انعه حعتى بيعن المسعلمين الشعباب المتعلميعن‬
‫تبقى حرية التعبير عن العقيدة من المال الكبيرة المعقودة على الديمقراطيععة‪ .‬وقمععع‬
‫السلم من اجل "التقعدم" هعو اشعبه بالطغيعان‪ .‬وعنعدما تفعرض بلعدان مثعل تعونس‬
‫وتركيا اسوارا بين الحياة الروحية والعععالم المععادي ينتهععي بهععا المطععاف الععى تشععويه‬
‫سمعة الديمقراطية العلمانية نفسها )‪ .(20‬وحينذاك يستطيع الصوليون ان يحتجععوا‬
‫قائلين ان الجندة السياسية الحقيقية هي ليست النفتععاح بععل "الغربنععة"‪ .‬وهنعا تكمععن‬
‫جعت حيعاتهم‬
‫المعضعلة‪ :‬فالصعوليون يسعتغلون بمهعارة احباطعات النعاس العذين ارت ّ‬
‫بممارسات انظمة حكم ارادت تطبيق العلمانية‪ .‬وكثيرا ما يسفر اجراء انتخابات في‬
‫مثععل هععذه الجععواء عععن تمثيععل اوسععع لقععوى اسععلم الصععحراء‪ .‬و"بععاي بععاي ايتهععا‬
‫الديمقراطية"‪.‬‬
‫قبل ان تكون للديمقراطيعة قعدمان تقعف عليهمعا فعي البلعدان العربيعة المسعلمة يتعيعن‬
‫ت ُأجعادل فععان التفسعيرات البديلععة‬
‫تعريف هذه البلدان على تنافس الفكار‪ .‬وكمعا كنع ُ‬
‫للسلم يمكن ان تكون مقنعة حتى على المستوى الرمععزي ذي الهميععة القصععوى ‪،‬‬
‫هععذا إذا تمكنععا مععن نشععر التفسععيرات البديلععة ومناقشععتها وابععدائها واعععادة ابععدائها ع ع‬
‫واشاعتها‪.‬‬
‫اني اقّدر اصرار تسليمة نسرين على ان العلمانية هي المل الوحيععد‪ .‬فهععي ل تعتقععد‬
‫ان بالمكان اعادة توكيد قيمة السلم من دون تكريس مسحة التفععوق الضععارة فيععه‪.‬‬
‫ت علمععاء انععثروبولوجيين‬
‫وأنععا اسععمع مععا تقععول نسععرين‪ .‬ولهععذا السععبب استشععر ُ‬
‫وسوسيولوجيين ونفسيين ولهوتيين وملحدين ع أي نعم حتى هؤلء ع حععول الطريقععة‬
‫التي يمكن للبشر ان يكبحوا بها نزوعنا الى النتصار بدل من التعايش‪ .‬وفععي اوائل‬
‫ت القيام بتجربة‪ .‬ففععي مععذكرة مزيفععة الععى ياسععر عرفععات نشععرتها‬
‫عام ‪ 2002‬حاول ُ‬
‫ت مقاربة لتقاسم الرض تتيح للفلسطينيين المسععلمين‬
‫احدى الصحف القومية ‪ ،‬طرح ُ‬
‫ت الى ان "الهجرة" كناية بنععزوح‬
‫ان يحتفظوا بكرامتهم وهويتهم وعزتهم‪ .‬وقد أشر ُ‬
‫جم الى "إبتغاء الحماية بالستقرار فععي‬
‫النبي محمد الشهير من مكة الى المدينة ‪ُ ،‬تتر َ‬
‫موطن غير موطن المرء" )‪ .(21‬وكانت القبائل اليهودية عاشت زمنععا طععويل فععي‬
‫المدينة ولكن غالبيتها تقاسمت مناطقها مع النبي محمد وانصاره‪ .‬وانععا ُأناشععد ياسععر‬

‫ان يقرأ صفحة من التاريخ‪ .‬ألن يكون من باب المعاملععة بالمثعل تقاسعم فلسعطين معع‬
‫اليهود الذين هاجروا ‪ ،‬مثلهم مثل المسلمين الوائل ‪ ،‬بحثا عن الحمايععة مععن التحامععل‬
‫ت اني في بداية الطريق نحو تحقيق اختراق‪.‬‬
‫الدموي ضدهم؟ حسب ُ‬
‫في اليوم التالي ظهرت رسالة في الصحيفة من مسلم مرموق في تورنتو‪ .‬كتب هععذا‬
‫المسلم ن "ان الهجرة تعني طلب الحماية بالسععتيطان فععي مكععان غيععر مكععان المععرء‬
‫بععدعوة مععن سععكان المكععان الجديععد ‪ ،‬أي ليععس بععالقوة‪ .‬والنسععة منجععي أغفلععت هععذا‬
‫جتها" )‪ .(22‬وكان يشير الى ان بعععض قبععائل المدينععة‬
‫الشتراط الخير لطرح محا ّ‬
‫دعت النبي للتحكيم في نزاعاتها جاعلة المدينة مكانا مناسبا يتوجه اليه لععدى هروبععه‬
‫من بطش مكة‪ .‬وكان مقصده الكثر مكرا ان العرب لععم يععدعوا اليهععود الععى العيععش‬
‫بينهم في فلسطين وبالتالي ل يمكن سحب مقارنة الهجرة على هذه الحالة‪.‬‬
‫في اليععوم التععالي علععى نشععر هععذه الرسععالة رد يهععودي علععى المسععلم قععائل ‪" ،‬لولئك‬
‫المسلمين الذين يعلنون انهم كانوا في المنطقة قبل اليهود يجب تذكريهم بععأن ابراهيععم‬
‫وسارة كانا يعيشان في الخليل عندما توفيت سارة قبل زمن طويل على مجععئ النععبي‬
‫ب‬
‫محمد" )‪ .(23‬وبطريقة أو اخرى فنحن جميعا لنا الحق ‪ ،‬اليس كذلك؟ وأنا أحس ُ‬
‫نفسي على هذه الجماعة‪.‬‬
‫ت أنت على حق هل يتحتم ان أكون أنا على خطأ؟‬
‫ولكن إذا كن َ‬
‫ت هذا السؤال على ديفيد هارتمان ‪ ،‬وهو من اكبر حاخامات اسرائيل‪ .‬فأجاب‬
‫طرح ُ‬
‫بسؤال آخر‪" .‬هععل أن حيويععتي ‪ ،‬هععل ان حيعاتي تهديععد لحياتععك؟" قبععل ان اسععتطيع‬
‫ب ان أسععمع المسععلمين‬
‫الجابة تبرع الحاخام هارتمان بها موضحا ‪" ،‬يعني ‪ ،‬أنا أح ع ُ‬
‫يتلون الصلة‪ .‬فهي تععوقظني فععي السععاعة الرابعععة فجععرا ولكععن فععي سععبيل التعدديععة‬
‫سأتنازل عن نومي‪ .‬وفي يوم الحد تقرع أجراس الكنائس فععأقول "حسععنا ‪ ،‬واصععل‬
‫القرع يا هذا"" )‪.(24‬‬
‫ت عيني على شععيء عع ان الععدين هععو احععد السععباب وراء صععمود اسععرائيل‬
‫وهنا فتح ُ‬
‫بوصفها ديمقراطيًة متعددة الديان وسععط ديماغوغييهععا انفسععهم وبحععر مععن النظمععة‬
‫الستبدادية العربية‪ .‬واليهودية ‪ ،‬بخلف السلم والمسععيحية ‪ ،‬ل تسععى العى هدايعة‬

‫الخرين لعتناقها‪ .‬وهي ل تّدعي الكونية‪ .‬وبحكم قوانينها ذاتها ل تستطيع التبشير‬
‫بتعاليمها‪ .‬والرجح ان يميل المسلمون الى القول باستهجان ‪" ،‬هععذا لن اليهععود هععم‬
‫"الشعب المختار" والشعب المختار ل يحتاج الى ان يثبت جدارته‪ .‬ومهمععا حععدث ‪،‬‬
‫سواء أطبقت السعماء علعى الرض أو حعدث الطوفعان فعان خلصعهم مضعمون فعي‬
‫الجيب"‪ .‬أنا اعتبر ذلك سوء فهم مأساويا‪ .‬فاليهود يعتقدون انهم شعب مختار ولكن‬
‫ليس من اجل التمتع بالزبيب في الجنة‪ .‬فهم مختارون ايضا لتحمععل اعبععاء فععي هععذه‬
‫الدنيا ‪ ،‬ونيابة عن النسانية جمعاء‪ .‬وما إذا أثبععت اليهععود قععدرتهم علععى تحمععل هععذه‬
‫العباء بمسؤولية فان هذا سيقرر إن كانوا يستحقون الخلص‪ .‬وبدل مععن ان يكععون‬
‫الخلص مضمونا "في الجيب" فانه يكمن في التحلي بالمسععؤولية‪ .‬ولكععن مععا معنععى‬
‫ذلك؟ ل يسعني إل نقل الجماع بين يهود التيار السائد‪ :‬ان تكون مسؤول يعنععي ان‬
‫تقاوم الغطرسة الَقَبلية‪.‬‬
‫واليهود بوصفهم بشرا يحّولون الغطرسة احيانا الى فن رفيع ع أو على القل الى فن‬
‫هابط‪ .‬فأنا اقرف من مجععانين الضعفة الغربيععة الععذين يضععيئون مسععتوطناتهم المبنيععة‬
‫على قمم التلل بمصابيح نيون على شكل نجمة داود‪ .‬وأنععا اشعععر بالشععمئزاز مععن‬
‫رفض حكومة شارون المتعنعت اعتقعال المجرميعن العذين يقيمعون مسعتوطنات غيعر‬
‫شرعية‪ .‬ول اّدعي الدفاع عن اولئك اليهود الذين يشعععلون النععار بأغصععان قطعوهععا‬
‫من اشجار زيتون سقاها الفلحون العرب بعرقهم منذ عشععرات السععنين ‪ ،‬ويعتكفععون‬
‫في مدارس دينية حيث ُيحظر عليهم دراسة مواضيع تمتد من علم الفلك الى الفلسععفة‬
‫التي ألهمت عبقرية ابن ميمون‪ .‬ولكن ضعوا نصب اعينكم ان هؤلء الشععخاص ل‬
‫وزن لهم ُيذكر في الديانة اليهودية العصرية‪ .‬فهععم يععثيرون السععخط ويتنععامون عععددا‬
‫ولكنهم قطعا ل يشكلون التيار السائد‪.‬‬
‫اليهود الذين ينتمون الى التيار السائد ‪ ،‬بمن فيهم يهود بارزون ‪ ،‬يمضون احيانا ابعد‬
‫من نداء المسؤولية ع دون اعتراف منععا نحععن المسععلمين‪ .‬ففععي اجتمععاع حاشععد لتأييععد‬
‫اسرائيل فعي ابريعل ) نيسعان ( ‪ ، 2002‬سعلم بعول وولفويعتز ‪ ،‬نعائب وزيعر العدفاع‬
‫الميركي ‪ ،‬غصن زيتون رمزيا الى الفلسطينيين‪ .‬وولفويتز ‪ ،‬المعروف بكونه مععن‬
‫الصقور المحافظين ‪ ،‬أقر بععأن "فلسععطينيين ابريععاء ايضععا يعععانون ويموتععون بأعععداد‬
‫كبيرة"‪ .‬سخر منه الحاضرون‪ .‬ولكن ما الععذي فعلععه ادغععار أم‪ .‬برونفمععان ‪ ،‬رئيعس‬
‫المؤتمر اليهودي العالمي؟ كتب الى صحيفة نيويععورك تععايمز بتواضععع جععم‪ .‬وقععال‬
‫" ان اولئك الذين زعقوا بازدراء ينبغي ان يستحوا وأن ُتفتح اعينهم علعى مقطعع معن‬
‫الهّغادة ]من قصص عيد الفصح عند اليهود[‪....‬حيث يوبخ ال الملئكة لهتافهم فرحا‬
‫بغرق المصريين خلل ملحقتهم بني اسرائيل العذين ععبروا البحعر الحمعر‪ .‬وقعال‬

‫لهم ال ‪" ،‬ان هؤلء ايضا ابنائي" ‪ .‬والفلسطينيون يموتون في هذه الحععرب الععدائرة‬
‫في الشرق الوسط‪ .‬فان عواطفي مع اسرائيل وشعععبها بكععل تأكيععد ولكننععا يجععب ان‬
‫ندرك جميعا ان الفلسطينيين ايضا شعب" )‪.(25‬‬
‫العهد نفسه للعتراف بع"الخر" يمّكن كععبير الحاخامععات الرثوذكسععيين اليهععود فععي‬
‫ت الكتابععة‬
‫بريطانيا ‪ ،‬جونثان ساكس ‪ ،‬من الكتابة عععن "كرامععة الختلف"‪ .‬هععل قلع ُ‬
‫عنها؟ بل الدق ان أقول تأليف كتاب عن الموضوع‪ .‬وباسلوب ساكس النثري فععان‬
‫"ال يخلق الختلف‪ .‬وبالتالي فاننا في "المختِلف" نلقى ال" )‪ .(26‬وعند الحاخام‬
‫ساكس فعان " التحععدي الععديني السععمى هععو رؤيععة صعورة الع فععي واحععد ليعس علععى‬
‫ف بععأن سعاكس سعحب البسعاط مععن تحعت اقعدام الحاخامعات‬
‫صورتنا" )‪ .(27‬اعتر ُ‬
‫الرثوذكسيين المتطرفين وخاصة بقوله ان اليهودية ل تملععك الكلمععة الخيععرة بشععأن‬
‫الحقيقة‪ .‬وكان ساكس اعاد النظععر فععي بعععض مععواقفه تحععت الضععغط الععذي مععورس‬
‫عليه‪ .‬ولكن اعادة النظر لم تمتد الى كل مواقفه ‪ ،‬ليس العى المواقععف القائلععة بقدسععية‬
‫الختلف‪ .‬وفي الحقيقة ان الحاخام ساكس يعمل منذ سنوات على تشجيع المسؤولية‬
‫اليهوديععة تجععاه "الخععر" محتفظععا طععوال الععوقت بمقعععده رئيسععا ليهععود بريطانيععا‬
‫الرثوذكسيين‪.‬‬
‫لماذا هذا الستطراد عن النسانية التي تتيحها الديانة اليهودية؟ لنه في الوقت الذي‬
‫اتوقع من عملية "الجتهاد" ان تععثير احععاديث بيععن "اهععل الكتععاب" الثلثععة فععان هععذه‬
‫الحوارات الثلثية لن تسفر عن نتيجة إل إذا كانت مدفوعة بالنفتاح التلمععودي‪ .‬ول‬
‫أعني التلمود نفسه بل الموقف الذي عبر عنه بكل بلغة الحاخام هارتمععان بقععوله ان‬
‫رب ابراهيم هو نفسه "رب المفاجأة والتجديد" ‪ ،‬أي رب ل يمكن التكهن بمشيئته‪.‬‬
‫أهذه فكرة ابشععع مععن ان ُتطعاق عنععد غالبيععة المسععلمين؟ انهععا فكععرة اقترحهعا رئيععس‬
‫وزراء ماليزيا السابق‪ .‬ففي مؤتمر اسلمي عالمي عقد عام ‪ 2002‬في كواللبمععور‬
‫ل لسان مهاتير محمد الى القول بأن قيادة السععلم ل يمكععن بعععد الن ان تععأتي مععن‬
‫زّ‬
‫العرب لن العرب ‪ ،‬بالحصيلة النهائية ‪ ،‬ل يعرفون كيف يخاطبون غير المسلمين ‪،‬‬
‫ولكن المسلمين السيويين يعرفون كيف يخاطبونهم ‪ ،‬كما ألمح )‪ .(28‬المفارقععة ان‬
‫مهاتير كشف عن تعرضه هو للمععؤثرات العربيععة بتحميععل اليهععود مسععؤولية الزمععة‬
‫المالية في ماليزيا والوقوف موقف المتفرج من انتشار قوانين الشريعة في بلعده‪ .‬معن‬
‫حسععن الحععظ ان ماليزيععا ليسععت مهععاتير ول اندونيسععيا المجععاورة ‪ ،‬اكععبر البلععدان‬
‫السلمية سكانا في العالم ‪ ،‬حيث شجب مليين عملية التفجير التي نفذها اسععلميون‬

‫في منتجع بالي‪ .‬والحقيقة انه كان دائما على شعوب جنعوب شعرق اسعيا ان تمعارس‬
‫السلم في اوطان متعددة العراق ) صينية وهنديععة وملويععة ( ومتعععددة الديععان )‬
‫بوذية ومسيحية وهندوسية واسلمية (‪.‬‬
‫الشيء نفسه يصح على شعوب آسيا الوسطى‪ .‬ففي كازخستان وهععي بلععد ذو غالبيععة‬
‫طع من التحاد السوفياتي السععابق ويحكمععه نظععام سععلطوي ‪ ،‬تتعععايش نحعو‬
‫مسلمة اقُت ِ‬
‫‪ 100‬جماعة عرقية‪ .‬وهناك ما زالت العلمانية باقية والصوفية المتسامحة منتعشة‪.‬‬
‫وفيها توافد اليهود مؤخرا لحضور مؤتمر استضافته الحكومة ع مؤتمر اختتم اعمععاله‬
‫ببيععان مشععترك بيععن اليهععود والمسععلمين مععن اجععل السععلم‪ .‬وهنععاك هنععأت الصععحيفة‬
‫الرسمية الناطقة بالنجليزية الزواج بمناسبة يوم الحب )‪ .(29‬فنحععن لععم نعععد بيععن‬
‫كثبان الرمععل السعععودية‪ .‬وإذا كععان قلعب السععلم اقععوى مععن نظععام القيعم السعائد فععي‬
‫صحراء الجزيرة العربية ‪ ،‬واقوى منه على نحو مستدام ‪ ،‬فان للمسععلمين السععيويين‬
‫فرصة البرهنة على ذلك بمواصلة محادثتهم مع "رب المفاجأة والتجديد"‪.‬‬
‫لدي اشتراط آخر بشأن الحوار بين الديان‪ .‬فايا يكن المشاركون ‪ ،‬يمكن لمثععل هععذه‬
‫المناظرات ان تقع ضحية تزييف واحتيال‪ .‬خذوا قضية محمد سيد طنطاوي ‪ ،‬شععيخ‬
‫الزهر ‪ ،‬وما ادراك ما الزهر بسمعته التي ل ُتضععاهى‪ .‬فععان فريععد زكريععا يصععف‬
‫الزهر بأنه "اهم مركز لسلم التيار السائد في العالم العربي" )‪ .(30‬والى جانب‬
‫كون طنطاوي المسؤول الول في السلم السائد فهو ايضا راعي "منتدى الععديانات‬
‫الثلث" الععذي يتخععذ مععن بريطانيععا مقععرا لععه‪ .‬والمنتععدى منظمععة هععدفها مسععاعدة‬
‫المسيحيين واليهود والمسلمين على تحقيق التفاهم المتبادل بينهم‪ .‬يبدو المععر لطيفععا‬
‫ولكن دعونا نجلوا الخطابيععة وننبععش مععا تحععت السععطح‪ .‬ففععي موعظععة فععي ابريععل )‬
‫نيسععان ( ‪ 2002‬ترجمهععا معهععد البحععاث العلميععة فععي الشععرق الوسععط وصععف‬
‫طنطاوي اليهود بأنهم "اعداء ال وابناء الخنازير والقرود" )‪ .(31‬وفي مؤتمر عقد‬
‫عام ‪ 1999‬حول الطاقة النوويععة فععي مصععر حععض الشععيخ المسععلمين علععى "امتلك‬
‫اسلحة نووية ردا على التهديد السرائيلي" وقطع عهدا بأنه "إذا كانت لدى اسرائيل‬
‫اسلحة نووية ستكون اول المهزومين لنها تعيش في عالم ل خوف فيه من المععوت"‬
‫)‪.(32‬‬
‫هذه القوال ينبغي ان ل ُيسععتهان بهععا كنبععاح بل انيععاب مععن رجععل اوصععله المسععتنقع‬
‫الفلسطيني الى الجنون‪ .‬فحتى عندما كانت عمليععة السععلم لععم تععزل علععى قيععد الحيععاة‬
‫اطلق طنطاوي تعليقات مماثلعة‪ .‬وفعي ينعاير ) كعانون الثعاني ( ‪ 1998‬اجعرت قنعاة‬

‫"الجزيرة" مقابلة مع الشيخ الذي كان قد اجتمع مؤخرا بكبير حاخامات اسرائيل في‬
‫لقاء بالقاهرة اثعار زوبععة فعي الصعحافة المصعرية‪ .‬وتسعاءل مقعدم "الجزيعرة" إن‬
‫كانت هناك فائدة من مثل هذه اللقاءات‪.‬‬
‫نعق طنطاوي مؤكدا فائدة مثل هذه اللقاءات واشار الى انه هاجم الحاخام واثبععت لععه‬
‫ان السلم هو دين الحق‪....‬وباعتقاده ان كل من يرفض اللقاء مع العدو ليصفعه فععي‬
‫وجهه ‪ ،‬جبان طالما ان في مثل هذا اللقاء ما يخدم السلم )‪.(33‬‬
‫أهذه هي نظرة شععيخنا ذي الكععف المتحرقععة شعوقا لتععوجيه الصععفعات ‪ ،‬العى رعععايته‬
‫لمنتدى الديانات الثلث؟ باعتبارها فرصة لنزال اللطمععات بمزيععد مععن اليهععود؟ أم‬
‫ت متأكدة‪ .‬فبعد الجابععة‬
‫ان مثل هذا الموقف ُيراد به اسماع الذان العربية فقط؟ لس ُ‬
‫عن سؤال أول مني قطعع "منتعدى العديانات الثلث" خعط التصعالت عنعدما سعأل ُ‬
‫ت‬
‫لماذا ُيقبل طنطاوي صاحب اللسان المسموم راعيا للمنتدى )‪ .(34‬وايًا يكن من امر‬
‫ت‬
‫فان رب طنطاوي ليس رب التجديد بل رب الخداع‪ .‬وأنععا مععن بيععن آخريععن ‪ ،‬لسع ُ‬
‫ن ُيريدون اصععلح السععلم‬
‫مسيحية بما فيه الكفاية كي "ُأدير الخد الخر"‪ .‬وعلى َم ْ‬
‫ان يخوضوا كفاحا مع الخداع لتحقيق شيء ما في الواقع‪ .‬وهذا يتطلب المضي ابعد‬
‫من الحوار بين الديان‪.‬‬
‫استطيع ان اتخيل عالما يسوده "العمل المباشر" بيععن الديععان‪ .‬وعلععى رأس القائمععة‬
‫في هذا العمل هو ضرورة اجراء مناظرة ل مهادنة فيهععا حععول العربيععة السعععودية ‪،‬‬
‫بؤرة الخداع‪ .‬وينبغي ان تجري هذه المناظرة في الجامعععات حيععث يصععطف طلب‬
‫واساتذة في طوابير بانتظار دورهم لتشريح اسرائيل ع ولكنهععم يسععمحون للسعععوديين‬
‫بالفلت من خلل كلمهم المعسول بلسان مزدوج‪ .‬فان "التجمععع العععالمي للشععباب‬
‫المسلم" ‪ ،‬وهو منظمة ذات تمويل سعودي ‪ ،‬يوزع كراسات في جامعات مختلفة في‬
‫اميركا الشمالية‪ .‬ويتغنى واحعد معن هعذه المنشععورات عنعوانه "حقعوق النسععان فعي‬
‫السلم" بكل ما تبيحه الدولة السلمية مشيرا الى انه لمجرد انععك تسععتطيع "التمتععع‬
‫بحق الحتجاج على الطغيان" فان من حقك ان تفعل ذلك‪ .‬ويشيد الكراس بالحريات‬
‫الربع عشعرة المتاحعة مثعل "الحمايعة ضعد العتقعال العتبعاطي"‪ .‬ولكعن إذا كنع َ‬
‫ت‬
‫مستهَدفا عن سابق اصرار لنك مسلم شيعي فأنت في هذه الحالة "لم ُتعتقل بصععورة‬
‫ت ‪ ،‬تضععطهد‬
‫اعتباطية" ‪ ،‬اليس كععذلك؟ فععان العربيععة السعععودية ‪ ،‬كمععا سععبق أن بينع ُ‬
‫المسلمين الشيعة بل وازع من ضمير‪.‬‬

‫لنسععتطلع حريععة اخععرى مععن الحريععات الععتي يحتفععي بهععا الكععراس عع "المسععاواة امععام‬
‫القانون"‪ .‬ولكن إذا كان القانون نفسه يبيعح التمييععز علعى اسعاس العقيععدة أو التكعوين‬
‫البيولوجي فان هذا هو ما ُيحّدد "المساواة"‪ .‬وهكذا هي الحال في العربية السعععودية‬
‫حيث يحظععر القععانون علععى المععرأة ادارة أي مشععروع تجععاري تملكععه وحيععث المععرأة‬
‫شخص قاصر عع معا يعنعي انعه حعتى إذا اعلنعت الريعاض ‪ ،‬بقعدرة قعادر ‪ ،‬منعح حعق‬
‫التصويت لسععائر البععالغين السعععوديين فععان هععذا الحععق سععيبقى حكععرا علععى الرجععل‪.‬‬
‫وأخيرا اقرأوا معا يقعوله "التجمعع الععالمي للشعباب المسعلم" نفسعه ععن المعرأة‪" :‬ل‬
‫يجوز اضطهاد المرأة ‪ ،‬و‪ُ....‬يحَتَرم شرف المرأة وعفتها فععي كععل الحععوال"‪ .‬لحظععة‬
‫رجاء‪ .‬ان الهوس بالشرف هو اضطهاد بععذاته ولععذاته‪ .‬ومعا نقععرأه فعي الحقيقععة هععو‬
‫اعتداء على الكرامة يبرر نفسه بنفسه‪ .‬وهذه الحابيل ُتماَرس تحت عنععوان "حريععة‬
‫الضععمير والمعتقععد" وكععذلك "حمايععة المشععاعر الدينيععة" ع ع وهمععا حريتععان ُأخريععان‬
‫يشهرهما التجمع العالمي للشباب المسلم وُيشّهر بهما اسلم الصععحراء‪ .‬امععا الطلب‬
‫والساتذة الذين يعتبرون انفسهم مفكرين نقديين لنهم يستطيعون مواجهعة الصعهاينة‬
‫فان عندي لهم تحديا‪ :‬ان يواجهوا ممثلي السعودية العذين ُيشعهد لهعم بإتقعان المنطعق‬
‫المغلق بإحكام‪.‬‬
‫للنفوس الشد صلبة بين المسيحيين واليهود والمسلمين من طلب الجامعة ‪ ،‬يمكععن‬
‫جا ابراهيميا" الى مكة‪ .‬فان ابراهيم لععم يكععن‬
‫حّ‬
‫ان يعني العمل المباشر بين الديان " َ‬
‫الجد العلى لكل هذه الديان فحسب بل كان ‪ ،‬على نحو لئق ‪ ،‬النبي الذي قام ) مععع‬
‫ابنه اسماعيل ‪ ،‬على ما ُيعَتَقد ( بتجديد الكعبة ع ذلك المكعب السود الذي يدور حوله‬
‫قسم كبير من مناسك الحج‪ .‬فهنا ُيقال ان النبي محمد حطم اصنام مكة الوثنية ولكنععه‬
‫انقذ الصليب من النقاض‪ .‬أتقولون ان المسلمين وحدهم الذين يجوز لهم الصلة في‬
‫ت السمع على محادثة بيععن الديععان عععبر شععبكة‬
‫ن هو المسلم؟ لقد استرقي ُ‬
‫الكعبة؟ فَم ْ‬
‫ت وجود انفتاح على هذا السؤال‪ .‬وقال مشععارك فععي هععذه‬
‫النترنت مؤخرا ‪ ،‬واكتشف ُ‬
‫الدردشة ُيدعى عاصم لخر ُيعَرف باسم ماتكابي ‪" ،‬رغععم انععك ‪ ،‬بوصععفك يهوديععا ‪،‬‬
‫ت مسلما بمعنى ممارسة شعائر السلم كنمط حياة نظامي ‪ ،‬فاني اعتبرك مسععلما‬
‫لس َ‬
‫بمعنى تسليم نفسك ل ورغبتك في طعاعته‪ .‬لعذا فعان الفكعرة القائلعة انعي اقعرب العى‬
‫ت اقرب الى السلم نظرا ليماننا بإلله الواحد الذي أنععزل وحيععه علععى‬
‫اليهودية وان َ‬
‫ابراهيم ‪ ،‬قد ل تكون فكرة بعيدة كل هذا البعد عن اصابة الهدف!" )‪ (35‬مثل هععذه‬
‫النقاشات التي سيوحي بها حج ابراهيمي الى مكععة ‪ ،‬يمكععن ان تضععفي روحععا كونيععة‬
‫على مكة ع عولمة تتبرك بها القدس وروما وجنيف ) الرحعم الروحععي للبروتسععتانتية‬
‫طّعم بوجعود غيعر مسعلمين فليعس‬
‫(‪ .‬وإذا كانت لمكة خصوصية بحيث ل ُيمكن ان ُت َ‬

‫لدي إل سؤال واحد‪ :‬لماذا؟‬
‫ايا يكن رد فعععل السعععوديين علععى الحععج البراهيمععي سععيتعين عليهععم فععي النهايععة ان‬
‫يكونوا صادقين‪ .‬فالموافقة على هذا الحج وفي الوقت نفسععه البقععاء علععى اجععراءات‬
‫ضلة تتيح للمملكة ان ُتبقي الستار ُمسَدل على نفسها ع ع لععن يكععون‬
‫التأشيرة ع وسيلة مف ّ‬
‫موقفا مقنعا‪ .‬وسعُيطاَلبون بععالتخلي عععن مخعاتلتهم ‪ ،‬المععرة تلععو الخععرى‪ .‬وسععيتولى‬
‫المطالبة طلب جامعيون شحذوا حاستهم في فرز الترهععات مععن الكلم بالمنععاظرات‬
‫التي خاضوها في الحرم الجامعي حول العربية السعودية‪.‬‬
‫سأقول ما هو أعظم‪ :‬في تخطيط الحج البراهيمي ينبغي ان يتواصل طلب اميركععا‬
‫الشمالية مع الطلب اليرانيين‪ .‬فان نسبة مدهشععة مععن الشععباب اليرانععي متمععردون‬
‫فكريون‪ .‬وبدل من ان تكون لفتاتهم بحرا من الشعارات التي تهتف بسقوط اميركععا‬
‫فانها غالبعا معا تهتعف بسعقوط "الحتكععار" ) العذي يعنعون بعه احتكععار رجعال الععدين‬
‫للخلق (‪ .‬ويستمع الشباب اليرانيعون العى الذاعععة السعرائيلية توخيعا للتعوازن ‪،‬‬
‫ويجعلهم توافر شبكة النترنت في متناولهم بمعدلت عالية ‪ ،‬اكثر تواصل مع العالم‬
‫الخارجي مععن المسععلمين الخريععن )‪ .(36‬كمععا انهععم ‪ ،‬كععونهم شععيعة ‪ ،‬ل يشعععرون‬
‫بالحاجة الى اسباغ الشرعية على السياد السنة الععذين يحكمععون العربيععة السعععودية‪.‬‬
‫ول يعني هذا ان آيات ال اليرانيين ل يتعاطون الرهاب من النمط السعودي‪ .‬فععان‬
‫كثيرين منهم يتعاطونه ‪ ،‬وحزب ال يشكرهم ‪ ،‬كما استطيع القول بثقة‪ .‬ولكنهم آيات‬
‫ال الذين يعلن طلب ايران عصيانا عارما غير عنيف في الغالب ضدهم‪.‬‬
‫في الحقيقة ان صديقة في التاسعة والعشرين في ايعران هعي العتي بعثعت لعي بالبريعد‬
‫اللكتروني رسالة مارتن لوثر كنغ من "سعجن فعي برمنغهعام" ولعم اكعن قعد قعرأتُ‬
‫الرسعالة معن قبععل‪ .‬وقعد كتبععت صعديقتي مقدمععة لهعا بهععذه المشعاعر‪ :‬عنععدما يععتردد‬
‫اصحابك ذوو العقول المتفتحة في اميركا الشمالية في فضح العربية السعودية خشية‬
‫الساءة الى المسلمين ‪ ،‬ذّكريهم بليبراليي برمنغهام الذين ارادوا من مارتن لوثر كنغ‬
‫ان يكف عن اثارة توتر ل داعي له في مدينتهم‪ .‬فقال لهم كنععغ ‪" ،‬ل بععد ان اعععترف‬
‫ت بشدة التععوتر العنيععف ولكععن هنععاك‬
‫ت خائفا من كلمة "توتر"‪ .‬فقد عارض ُ‬
‫بأني لس ُ‬
‫نوعا من التوتر البّناء اللعنفي ‪ ،‬اللزم للنمو‪ .‬ومثلما شعر سقراط بضرورة ايجععاد‬
‫توتر في العقل ليتمكن الفراد من النهععوض محطميععن عبوديععة الخرافععات وانصععاف‬
‫الحقائق ‪ ،‬الى العالم الحر للتحليل الخلق والتقويم الموضعوعي فاننعا يجعب ان نعرى‬
‫الحاجة الى مشاكسين ل عنفييععن لخلععق تععوتر فععي المجتمععع مععن النععوع الععذي يسععاعد‬

‫الرجال على النهوض من العماق السحيقة للتحامل والعنصرية الى الذرى السععامية‬
‫للتفاهم والخوة" )‪ .(37‬وأنا اتضرع ان يكون لعملية "الجتهاد" مثل هذا التأثير‪.‬‬
‫انظعرو ‪ ،‬إذًا ‪ ،‬العى البععض معن قنابعل عمليعة "الجتهعاد" عع اسعلئة اساسعية جعريئة‬
‫سيتعين طرحها علنا‪:‬‬
‫·‬

‫في المناظرات حول المرأة‪ :‬هل يمكن أن ُيستخَدم إله عتادا ضد نصف‬
‫عباده ‪ ،‬ان يكون محبوبا بحق؟ هل الحب مهم اصل؟‬

‫·‬

‫في المناقشات حول العلم‪ :‬هل يمكن لتوفر الكتب ان يلجععم‬
‫اللهة الخاوية ممثلة بالنزعة المادية والتلفزيون الهععابط؟ لمععاذا‬
‫لم يترجم العالم العربي بأسععره خلل اللععف عععام الماضععية ‪ ،‬إل‬
‫بقعدر معا تعترجمه اسعبانيا كعل ععام؟ هعل السعبب انعه كلمعا زاد‬
‫اطلع الناس على مفاهيم اجنبيععة زاد احتمععال قيععامهم بمراجعععة‬
‫مفععاهيمهم ذاتهععا؟ ومععن الجهععة الخععرى لمععاذا ل ُتغععرق مصععر‬
‫السواق الغربية بالترجمععات النجليزيععة لعمععل جععابر عصععفور‬
‫"ضد التعصب" ‪ Against Fanaticism‬أو عمل علي سععالم‬
‫"رحلة الى اسرائيل" ‪ ،‬وكل منهما نموذج لمكانية التسامح بيععن‬
‫المسعععلمين؟ هعععل رفعععض الناشعععرون الغربيعععون كلهعععم هعععذه‬
‫المخطوطات؟‬

‫·‬

‫فعععي المحادثعععات معععع العربيعععة السععععودية حعععول "الحعععج‬
‫البراهيمي"‪ :‬لماذا يمنع السعوديون ممارسة الشعائر المسيحية‬
‫فععي اراضععيهم فععي الععوقت الععذي يمولععون مركععزا للتفععاهم بيععن‬
‫ن علععى وجععه التحديععد‬
‫المسلمين والمسععيحيين فععي واشععنطن؟ َمع ْ‬
‫بحاجععة الععى هععذا "التفععاهم"؟ مععا هععي الععدروس الععتي طبقهععا‬
‫السعوديون في بلدهم من هذا المركز؟‬
‫أنا ل أقول ان مثل هذه القنابل ستمحو الوتوقراطيات بموجة كاسحة واحدة‪ .‬ما‬
‫اراهععن عليععه هععو نتيجععة تراكميععة طويلععة المععد‪ .‬فعنععدما تتعععرض تقصععيرات‬

‫الحكومععة وتععردي الخععدمات العامععة بسععبب نقععص التمويععل الععى انتقععاد دافعععات‬
‫ضععح‬
‫الضرائب اللواتي يتوقعن محاسبة لقاء ما يدفعنه من جيوبهن ‪ ،‬وعندما ُيف َ‬
‫التمييز المتعمد ضد المرأة والقليات الدينية وتشععكيلة متنوعععة مععن "الخريععن"‬
‫بالشجاعة المتزايدة على طرح السئلة بصوت عال ‪ ،‬فان من المحتععم ان يكععون‬
‫المسلمون أفضل استعدادا للنتقال الى الديمقراطية‪.‬‬
‫انععي اتضععرع مععن اجععل النتيجععة النهائيععة‪ :‬انععه بمععرور الزمععن سععتقوم عمليععة‬
‫"الجتهاد" بتشجيع المجتمع الدولي علععى تشععخيص مصععادر البععادة الجماعيععة‬
‫ووقفها ع مصادر قد تكون مرتبطة بالدين )‪ .(38‬والى ان نجري تحقيقا شعامل‬
‫لن نعرف الى أي مدى غرس المذهب الوهابي بذور العنف العرقي أو الطائفي‬
‫فععي السععودان المحتععل عربيععا حيععث مكععث اسععامة بععن لدن قبععل ان ينتقععل الععى‬
‫افغانستان‪ .‬ولكننها نعرف ما فيه الكفاية للتحري‪ .‬فان مليوني انسان ُقتلععوا فععي‬
‫السودان ‪ ،‬كما يذكر تشعارلس جعايكوبس مععن المجموععة الميركيعة المناهضععة‬
‫للعبودية‬
‫شّرد عشرات اللوف ‪ ،‬وجرى‬
‫‪" . American Anti-Slavery Group‬و ُ‬
‫تجويع ‪100‬الف‪....‬بالكراه" )‪ .(39‬لماذا تستمر هذه الفظائع؟‬
‫طّهعرت معن معواطن الخلعل فيهععا وُمعّدت بضععياء‬
‫حتى الن ما من وكالة دوليعة ُ‬
‫العدالة ليمكن تفادي اقتراف جرائم كراهية علععى نطععاق هععائل‪ .‬ونظععرا الععى ان‬
‫المم المتحدة تعمل بروتوكوليا أكععثر معن عملهعا مبععدئيا ‪ ،‬معع معاملعة النظمععة‬
‫القمعية بوصفها مكافئة اخلقيا للنظمة الديمقراطية ‪ ،‬هل تعمععد المععم المتحععدة‬
‫الى احراج العربية السعودية باجراء تحقيق في الوهابية؟ أشععك فععي ذلععك‪ .‬امععا‬
‫شععكلت حععديثا فععالمقرر لهععا ان تكععون انفعاليععة ل‬
‫المحكمة الجزائية الدولية التي ُ‬
‫فاعلة‪ .‬وعلى اية حال فابتداء من ربيع ‪ 2003‬واجهت المحكمة ‪ 200‬شععكوى‬
‫ُرفعت على جرائم ضد النسانية‪ .‬لمععاذا يجععب ان ُتعّيععن المحكمععة مععدعيا عامععا‬
‫للتحقيق في الوهابية في وقت لم توقع الوليععات المتحععدة ول العربيععة السعععودية‬
‫على النضمام الى المحكمة؟‬
‫فرصتنا الحسن للحؤول دون وقوع اعمال قتل مدفوعة ببواعث دينية قد تكون‬
‫الن بتطبيق النظام القضائي في بلداننا نحععن‪ .‬وفععي وقععت كتابععة هععذه السععطور‬
‫قاضت المحاكم الجزائية البريطانية بنجاح رجل دين درس في السعععودية واقععام‬

‫في لندن ‪ ،‬بتهمة التحريض علععى قتععل اليهععود والهنععدوس والميركييععن )‪.(40‬‬
‫وهذه اول ادانة من نوعها في انجلترا وينبغي ان ل تكون الخيرة‪.‬‬
‫أعترف بأن اللجوء الى المحاكم يوحي بعض الحيان بالنحيب نحيبا ل يقل فتكا‬
‫ت في مطلع هذه الرسالة ‪ ،‬حاولت اربع‬
‫عن قوة السلح‪ .‬ففي فرنسا ‪ ،‬كما ذكر ُ‬
‫مجموعات مسلمة مقاضاة الكاتب ميشععال اولبيععك لنععه صععرح لمجلععة ادبيععة ان‬
‫السلم اكثر الديان "غباء"‪ .‬وقال اولبيك‪" :‬عندما تقععرأ القععرآن تنفععض يععدك‬
‫يأسا‪ .‬الكتاب المقدس ‪ ،‬على القل ‪ ،‬جميل لن لدى اليهود موهبة ادبية سامية "‬
‫)‪ .(41‬وكان من دواعي ارتياح كل ذي رأي بأي شيء ان القاضي اسقط هععذه‬
‫الععدعوى فععي النهايععة‪ .‬الصععحافية اليطاليععة اوريانععا فالتشععي خاضععت معركععة‬
‫مماثلة من اجل حرية التعبير بعد نشر مقالها اللذع "الغضب والكبرياء"‬
‫‪ . The Rage and the Pirde‬وفيه تحمل بشدة على المهاجرين المسلمين‬
‫) "انهم يتناسلون بكثرة" ( وعلى مضيفيهم الوروبيين ) "اليطاليون كفوا عن‬
‫انجاب الطفال ‪ ،‬يا لهم من بلهاء" ( )‪ .(42‬ولم تسفر القضية المرفوعة ضدها‬
‫عن نتيجة‪.‬‬
‫أنا باقتراحي توجيه اتهامات جنائية ضد السعوديين ل أفعل سوى محاكاة اولئك‬
‫الذين أرادوا تكميم اولبيععك وفالتشععي ونسععرين ورشععدي ‪ ،‬اليععس كععذلك؟ اعععوذ‬
‫بال‪ .‬فان تحدي السعوديين ل يمت بصلة الى إسكات السلم بل السماح لكثر‬
‫من لون بأن يزدهر في الصحراء‪ .‬وتحديهم يمكن ان يساعد على الحؤول دون‬
‫وقوع جولة جديدة من اعمال البادة الجماعية في معرض الدفاع عن امن كثير‬
‫من الدول‪ .‬فكيف يجوز تفسير القرآن ع وكيف ل يجوز تفسيره ع ع اصععبح شععغل‬
‫الجميع‪.‬‬
‫سيكون هناك فرع من عملية "الجتهاد" لميركا والععدول الوروبيععة الكععبرى‪.‬‬
‫وفي مجرى تنفيذ العملية معععا سععيقطع الجانبععان شععوطا بعيععدا نحععو ردم الفجععوة‬
‫بينهما‪ .‬وقد اعلن رئيس الوزراء الفرنسي السابق ليونيل جوسبان فعي تصعريح‬
‫مععدٍو‪" :‬نعععم لقتصععاد السععوق ‪ ،‬ل لمجتمععع السععوق" )‪ .(43‬وسععتعمل عمليععة‬
‫"الجتهاد" من اجل تحقيق التوازن بين السوق والمجتمع‪ .‬ومن خلل تشععريف‬
‫المسلمات بوصفهن سيدات اعمال متواضعععة سععتؤيد حملععة "الجتهععاد" المبععدأ‬
‫الخلقي لمناهضي رأس المال الكععبير متبععديا فععي شعععار "كععل مععا هععو صععغير‬

‫جميععل"‪ .‬وسععتركز عمليععة "الجتهععاد" علععى بسععطاء النععاس المحلييععن ل علععى‬
‫الشركات الصناعية العملقة لتميز بذلك بين الحاجععة والجشععع‪ .‬وهععي سعُتعطي‬
‫المسلمين مستقبل يستحق العيش من اجله ل ماضيا يستحق الموت فععي سععبيله‪.‬‬
‫ألن تكون هذه الدوافع والهداف مبعث اطمئنان لليساريين الشداء فععي التحععاد‬
‫الوروبي؟ فالحقيقة الماثلة في ان العديد منهم يكرهون الرأسمالية ينبغي ان ل‬
‫تكون ذات شأن‪ .‬ولماذا ندع الرستوقراطيين اليديولوجيين يسرقون الفرصععة‬
‫من المسلمين؟ أليست مثل هذه النانية بمثابة استعمار جديد يضع رغبات نخبة‬
‫بعيدة فوق مصلحة المليين؟ ان البنك الدولي صععاحب البنيععة المترهلععة ‪ ،‬يبععدو‬
‫متجاوبا مع اهداف عملية "الجتهاد" وقال نيكولس ستيرن عنععدما كععان كععبير‬
‫اقتصعاديي البنععك ‪ " ،‬ان المسعاواة المتزايعدة بيعن الجنسعين ذات اهميعة مركزيعة‬
‫لفكرة التنمية بوصفها حرية"‪ .‬وحين تشععارك المععرأة "تععبين الععدلئل ان التعليععم‬
‫والصحة والنتاجية والقروض والحكومة تعمل كلها على نحو افضععل" )‪.(44‬‬
‫باختصار يكون هناك فساد أقل‪.‬‬
‫النساء في العالم السلمي ‪ ،‬الحكومات الغربية ‪ ،‬المسلمون ذوو التفكير الحر ‪،‬‬
‫اليهععععود والمسععععيحيون مععععن ذوي الرادة الطيبععععة ‪ ،‬الطلب ‪ ،‬الناشععععطون‬
‫الجتمععاعيون ‪ ،‬البنععك الععدولي ‪ ،‬اوبععرا‪ :‬يمكععن لعمليععة "الجتهععاد" ان تكععون‬
‫متعددة الوجه ‪ ،‬ولكنها كي تتواصعل بل هعوادة سععتحتاج العى مععوارد اميركعا‪.‬‬
‫وهنا يأتي دور السياسة في عالم النفط‪.‬‬
‫كثيرون منا يحلفون بأغلظ اليمان ان واشنطن تمّيع مطالبتها بالديمقراطية فععي‬
‫العالم العربي السلمي ل لشيء سوى ضمان تدفق امععدادات النفععط‪ .‬وحععتى إذا‬
‫كان هذا صحيحا ‪ ،‬ليس منن الضنروري ان يحعّد النفععط مععن دعععم الوليععات‬
‫المتحدة لعمليععة "الجتهععاد" ‪ ،‬طالمععا تسععتمر اميركععا فععي الحصععول مععن خععارج‬
‫الشرق الوسط على كميات من الطاقة اكبر بكثير مما تحصل عليه من الشععرق‬
‫الوسط ‪ ،‬ومادامت هناك وفرة من مصادر الوقود البديلة‪ .‬السياسة الواقعية في‬
‫عالم النفط تنطوي على اكثر من ذلععك بطبيعععة الحعال‪ .‬فهنععاك المععأزق المتمثععل‬
‫بسياسة التعامل مع الرياض‪.‬‬
‫ما أعنيه ان واشنطن في ورطة مزدوجة‪ .‬فمن جهة سيلغي قطُع عائدات النفععط‬
‫السعودية بصورة درامية سلطة الملك متجسدة في كونه ولي نعمة رجال الععدين‬
‫وصاحب الفضل في غيرها من المتيازات الخرى‪ .‬ولو انهار هذا الحلف بين‬

‫لعطي المللي الراديكاليون الذين اصل يزبدون ويرعدون ضععد‬
‫ليلة وضحاها ُ‬
‫الغرب ‪ ،‬انتصارا خطيرا ع وذريعععة لن يصععيروا حععتى اشععد راديكاليععة‪ .‬ومععن‬
‫الجهععة الثانيععة يتعيععن علععى واشععنطن ان تسععقي الصععحراء بالفكععار والنشععاط‬
‫القتصادي ‪ ،‬حتى إذا فعلت ذلك شيئا فشععيئا‪ .‬والتقععاعس عععن العمععل ليععس مععن‬
‫شأنه إل ان يهدد الميركيين وسواهم مععن غيععر المعروفيععن مسععتقبل وذلععك مععع‬
‫نضوب ما لدى العربية السعودية من احتياطات نفطية ‪ ،‬وهي احتياطععات آخععذة‬
‫في النضوب قطعا‪ .‬فمنذ عقد الثمانينات هبط دخععل الفععرد فععي المملكععة مععن ‪23‬‬
‫الف دولر الى سبعة آلف دولر سنويا‪ .‬ولقاء تمتعهم بامتياز غسل الصععحون‬
‫في العربية السعودية يدفع المسلمون البنغلديشيون الى الريععاض الفععي دولر )‬
‫اربعة اخماس رواتب السنة الولى ( لرفد خزينععة الحكومععة المتناقصععة )‪.(45‬‬
‫ويرفض الكثير من الشباب السعوديين مزاولة العمال اليدوية ولكععن مهععاراتهم‬
‫الفكريععة ل تععواكب مسععيرة التقععدم لن مدارسععهم مععا زالععت اسععيرة الدراسععات‬
‫الدينيعععة‪ .‬والمجتمعععع السععععودي المعتمعععد اعتمعععادا مفتعل علعععى المحروقعععات‬
‫جة من طبقات الرض المتحجرة لم يعععد بمقععدوره ان يبقععى متحجععرا‪.‬‬
‫المستخَر َ‬
‫ول اميركا قادرة على تحمل ذلك التحجععر‪ .‬وعمليععة "الجتهععاد" مععا ان تنطلععق‬
‫ستتمكن من تنويع القتصاد السعودي بمععا يحقععق للجميععع مكاسععب فعي الكرامععة‬
‫والمن والستقللية‪ .‬ويشمل هذا المرأة التي ستهز مبادرتها المطلوبة في عالم‬
‫المال والعمال ‪ ،‬اسلم الصحراء من جذوره‪.‬‬
‫ليععس مععن الضععروري ان تكععون العربيععة السعععودية نقطععة البدايععة لتنفيععذ عمليععة‬
‫"الجتهاد" بل عراق ما بعد الحرب يمكن ان يكون نقطة البداية بإسم التحععرك‬
‫تدريجيا‪ .‬فتاريخيا بلغ العراقيون اعلى المستويات من حيث معدلت التعليم في‬
‫الشرق الوسط‪ .‬وتاريخيا ايضا ‪ ،‬كانت هذه المنطقة تتقبل مشاركة المععرأة فععي‬
‫المجتمع‪ .‬ولكن إعداد دستور واجعراء انتخابعات لعن يكونعا كعافيين لسعتنهاض‬
‫الكبريععاء الثقععافي والقتصععادي سععلميا‪ .‬وخلععق الععثروة يتسععم بأهميععة حاسععمة‬
‫لستدامة أي ديمقراطية جديدة لن طبقة من المستثمرين في القتصعاد تسعتطيع‬
‫الدولة ان تجني ضرائب من عائد نشاطها ‪ ،‬وحدها الععتي ‪ ،‬بععدورها ‪ ،‬سععتفرض‬
‫على الدولة ان تبني مؤسسات تستجيب لما يريده الشعب )‪.(46‬‬
‫ليكن شيء آخر معاثل فعي الذهعان‪ :‬ان الوبعاء النعازي تفشعى فعي البدايعة ععن‬
‫طريق النتخابات الحرة‪ .‬واستغل ادولف هتلععر شعععور اللمععان بالمهانععة الععذي‬
‫تفاقم بالخراب القتصععادي بعععد الحععرب‪ .‬ونحععن ل نسععتطيع ان نسععمح للعععراق‬
‫ببلوغ هذه الحال ‪ ،‬التي مععن السععهولة ان يبلغهععا‪ .‬ليععس المهععم ان حعزب البعععث‬

‫اتخذ من الحزب النازي نموذجا لععه‪ .‬فأنععا اكععثر انهجاسععا بصععورة فوتوغرافيععة‬
‫ُنشرت علعى الصعحفة الولعى معن جريعدة "دون" ‪ DAWN‬الباكسعتانية خلل‬
‫مرحلععة التحضععير لعمليععة "حريععة الععراق"‪ .‬اظهععرت الصععورة مجموعععة مععن‬
‫ن يمزقن ارنبا ابيض اربا اربا في اطععار تععدريباتهن‬
‫الفلسطينيات المبتسمات وه ّ‬
‫للدفاع عن العراق والسلم ‪ ،‬والدم يقطر من اياديهن بالمعنى الحرفي للكلمعة )‬
‫‪ .(47‬ما يمكن للمرأة ان تحققه سيكون بناء اكثر بما ل ُيقععاس لععو ُقعّدر لعمليععة‬
‫"الجتهاد" ان ترى النور‪.‬‬
‫في هذه الثناء هناك فئة اخرى في موقع يتيح لهععا ان تؤكععد المكانععات المتاحععة‬
‫لصععلح السععلم‪ :‬انهععا المسععلمون فععي الغععرب‪ .‬فنحععن لععدينا تععرف التمتععع‬
‫بالحريات المدنية وخاصة حرية التعبير ‪ ،‬لتغيير الميول الَقَبليععة‪ .‬فهععل نسععتخدم‬
‫الرافعة التي تمثلها هذه الحرية؟ هعل يتحعدانا معا يكفعي معن غيعر المسعلمين ان‬
‫نفعل ذلك؟‬

‫هوامش الفصل السابع‬
‫‪ 1‬ع ‪ Zainab Salbi, “Oprah,” October 7, 2002‬ويمكن الطلع على‬
‫المنظمة التي تنتمي اليها صلبي ‪ Women for Women International‬في‬
‫الموقع ‪www.womenforwomen.org‬‬
‫‪ 2‬ع ‪Eric Boehlert, “The Arab baby boom,” www.salon.com,‬‬
‫‪.October 18, 2001‬‬
‫‪ 3‬ع ‪United Nations Arab Human Development Report 2002‬‬
‫‪.(New York: UNDP/RBAS, 2002), p. 37‬‬
‫تقرير التنمية البشرية في العالم العربي الصادر عن المم المتحدة عام ‪.2002‬‬
‫‪ 4‬ع المصدر السابق ‪The Arab World: Let the Numbers Speak,‬‬
‫‪p.3‬‬
‫‪ 5‬ع ‪Peter Stalker, The Non-Nonsense Guide to International‬‬
‫‪.Migration (Toronto: Between the Lines, 2001), p. 3‬‬
‫‪ 6‬ععععع ‪to‬‬

‫‪Guide‬‬

‫‪The Non-Nonsense‬‬

‫‪Maggie Black,‬‬

International Development (Toronto: Between the Lines,
.2002), p. 66
Maggie Black, p. 65 ‫ ع المصدر السابق‬7
"‫ ع رغم ان طارق علي ماركسي فهو يقر في عمله "صدام الصوليات‬8
‫ بأن ]السلم[ "منذ البداية اعتععبر‬The Clash of Fundamentalisms
‫ والحق ان القععرآن نفسععه يقععدس‬.( 29 ‫التجارة المهنة الشريفة الوحيدة" ) ص‬
‫ "يا ايها الذين آمنوا ل تأكلوا اموالكم بينكم بالباطععل‬:‫التجارة عمليا بالية القائلة‬
) " ‫ض منكم ول تقتلوا انفسكم إن ال كان بكم رحيما‬
ٍ ‫إل ان تكون تجارة عن ترا‬
.( 28 :4
Bill Clinton, “The Struggle for the Soul of the 21 st ‫ عع‬9
.Century,” New Perspectives Quarterly, Spring 2002
www.digitalnpq.orgDownload at
‫ ع للطلع على مزيد من المعلومات انظر‬10
Herman de Soto, The Mystery of Capital: Why Capitalism
Triumphs in the West and Fails Everywhere Else (New
(York: Basic Books, 2000
‫ المدير التنفيذي لمعهد الحريععة‬Peter Schaefer ‫ ع حديث مع بيتر شايفر‬11
‫ )مكتعععب‬Institute for Liberty and Democracy ‫والديمقراطيعععة‬
.2003 (‫ فبراير )شباط‬12 ، (‫واشنطن‬
Elaine Kamarck, “Freedom through Islam,” Toronto ‫ ع‬12
.Star, February 15, 2002
.128 ‫ ع سورة النساء الية‬13
Richard Haass, “Towards Greater Democracy in the ‫ ع ع‬14
Muslim World” (Speech to the Council on Foreign Relations,
.Washington, D. C.), December 4, 2002, p. 6 of notes
www.wluml.org ‫ ع‬15
”found under “Part One: The Context of our Struggle

‫” ثم على‬Programs“ ‫ انقر على‬.www.manartv.com ‫ ع تلفزيون المنار‬16
”Perspective“
David Hoffman, “Beyond Public Diplomacy,” Foreign ‫ عع‬17
Affairs, March-April 2002, Volume 81, Issue 2, p. 5 of online
.version
Dr. Ayesha Imam on “Metro Morning,” CBC Radio ‫ ععع‬18
.(Toronto), December 3, 2002
‫ رفعت حسن كما تنقل عنها الين كامارك‬Riffat Hassan ‫ ع‬19
Elaine Kamarck, “Freedom through Islam,” Toronto Star,
/February 15, 2002
‫ ع في تركيا شكت مسلمات لمنعهن من دخول قاعات الدرس في الجامعة وحععتى‬20
‫ للطلع على مزيععد مععن المعلومععات‬.‫من دخول البرلمان بسبب اختيارهن التحجب‬
‫انظر‬
Julie Salamon, “Seeking a Global Faith in the details,” New
.York Times, May 9, 2002
‫ت هذه الترجمة من عمل البير حوراني‬
ُ ‫ ع نقل‬21
Albert Hourani, A History of the Arab Peoples (New York:
.Warner Books, 1991), p. 17
.‫اقرأ مذكرتي المزيفة الى عرفات كاملة‬
(‫ ع محمد المصري ) رئيس المؤتمر السلمي الكندي‬22
.Another Leaf,” Globe and Mail letters, February 6, 2002“
Sheila Dropkin, “Wake Up Arafat,” Globre and Mail ‫ ع ع‬23
.letters, February 7, 2002
.2002 ‫تموز‬/‫ يوليو‬9 ، ‫ القدس‬، ‫ ع مقابلة مع الحاخام ديفيد هارتمان‬24
Edgar M. Bronfman, “The Boos: A Mideast Moment,” ‫ عع‬25
.New York Times letters, May 14, 2002

‫‪ 26‬ع ‪Rabbi Jonathan Sacks, The Dignity of Difference: How to‬‬
‫‪Avoid the Clash of Civilzations (London, New York:‬‬
‫‪Continuum, 2002), p. 59‬‬
‫قد يحتفي ساكس بالختلف أكثر من غالبية الزعماء اليهود الرثوذكسيين الخريععن‬
‫ولكنعععه ليعععس وحعععده العععذي يقبعععل بعععالختلف‪ .‬فعععان رئيعععس بلديعععة القعععدس اوري‬
‫لوبوليانسكي ‪ ،‬وهو يهععودي ارثوذكسععي متطععرف ‪ ،‬رفععع شعععار "ععش ودع غيععرك‬
‫يعيش"‪ .‬وقد فاز لوبوليانسكي‪ .‬وكان رئيس البلدية لوبوليانسكي عنععد كلمتععه عنععدما‬
‫دافع عن مهرجان المثلييععن والسععحاقيات الععذي اقيععم فععي القععدس عععام ‪ .2003‬وقععام‬
‫بتععذكير المحتجيععن المحععافظين ان "لكععل مهرجععانه" مضععيفا ‪" ،‬أنععا نفسععي سععأخرج‬
‫للمشاركة في مهرجان آخر"‪ .‬وهذا من حقعه تمامعا‪ .‬انظعر تقريععر صعحيفة تورنتععو‬
‫ستار في ‪ 21‬يونيو‪/‬حزيران ‪:2003‬‬
‫‪Mitch Potter, “Cavalcade of rainbow flags raises tension in‬‬
‫‪.Jerusalem,”, Toronto Star, June 21, 2003‬‬
‫‪ 27‬ع الحاخام جونثان ساكس ‪ Jonathan Sacks‬مصدر سابق ‪ ،‬ص ‪.60‬‬
‫‪ 28‬ع هذا ما نقله لي طارق فتاح ‪ ،‬الذي كان مندوبا عععن مدينععة تورنتععو فععي مععؤتمر‬
‫كواللمبور‪.‬‬
‫‪ 29‬ععععع ”‪Islam in Asiatic dress,‬‬
‫‪.Ha’arzdaily.com February 23, 2003‬‬

‫‪“Liberal‬‬

‫‪Galili,‬‬

‫‪Lily‬‬

‫‪ 30‬عععع ‪Fareed Zakaria, The Future of Freedom: Illiberal‬‬
‫‪Democracy at Home and Abroad (New York: w. w. Norton,‬‬
‫‪.2003), p. 136‬‬
‫‪ 31‬ع “ ‪MEMRI Special Report – Arab Antisemitism,” No. 9,‬‬
‫‪.November 1, 2002‬‬
‫ت من خبير في اللغة العربية الفصحى ان يدقق مرتين في الترجمة الععتي نشععرها‬
‫طلب ُ‬
‫هذا المطبوع ‪ MEMRI‬ومقارنتها بالصل‪.‬‬
‫كما لحظ المطبوع اياه انه في "مارس‪/‬آذار ‪ 2003‬اصدر معهد البحوث السلمية‬
‫فععي جامعععة الزهععر توصععية بعععدم وصععف اليهععود بعع "القععرود والخنععازير"‪ .‬وكععان‬
‫الجتماع الذي ُأعّدت التوصية فيه برئاسة اكععبر مرجععع دينععي فعي السععلم السععني ‪،‬‬
‫شيخ الزهر محمد سيد طنطاوي"‪ .‬ولكن لحظوا ان هذه لععم تكععن إل توصععية ضععد‬

‫استخدام هذه النعوت ع وليست قرارا ضدها‪ .‬أين الفتاوى عندما نحتاجهععا؟ للطلع‬
‫على المزيد انظر‪:‬‬
‫‪Yigal Carmon, “Harbingers of Change in the Antisemitic‬‬
‫‪Discourse in the Arab World,” MEMRI Inquiry and Analysis‬‬
‫‪Series – No. 135. Download at www.memri.org‬‬
‫‪ 32‬ع ‪MEMRI Special Dispatches Series – No. 59, November‬‬
‫‪.19, 1999‬‬
‫ت من خبير بالعربية الفصحى تدقيق ترجمة ‪ MEMRI‬وقارنتها مع الصل‪.‬‬
‫طلب ُ‬
‫‪ 33‬ع ‪MEMRI Special Report- No. 2, February 8, 1998‬‬
‫‪ 34‬ع بعثت بأول مراسلتي بالبريد اللكتروني الى المنتدى فععي ‪ 22‬فععبراير‪/‬شععباط‬
‫‪ 2003‬وكانت مراسلتي الثانية ‪ ،‬التي ما زالت بل رد ‪ ،‬في ‪ 24‬فبراير‪/‬شباط‪.‬‬
‫في تلك المراسلة اللكترونية اليكم ما كتبته الى سدني شبتون ‪Sidney Shipton‬‬
‫منسق منتدى الديانات الثلث‪" :‬ل بد أن اعترف بما اعتراني من إرباك لكععون اسععم‬
‫الشيخ طنطاوي أحععد الرعععاة‪ .‬فاسععتنادا الععى معهععد البحععاث العلميععة فععي الشععرق‬
‫الوسط ‪ ،‬يطلق الشيخ تعليقات تحريضية جدا ضد اليهود )وليس فقط ضد اسرائيل(‬
‫منذ عدة سنوات ع خلل عملية السلم ]عملية اوسلو[ وبعدها‪ .‬وفي عهد قريععب هععو‬
‫ابريل‪/‬نيسان الماضي ]عام ‪ُ [2002‬نقل عنه ان اليهود "اعداء ال ‪ ،‬وابناء الخنازير‬
‫والقرود"‪ .‬ونظرا لطبيعة العمل الذي ينهععض بععه منتععدى الععديانات الثلث ‪ ،‬اسععتاءل‬
‫لماذا يقبل المنتدى ان يكون احد له مثل هذه الراء من رعاته؟ إنععي اتسععاءل بععروح‬
‫النفتاح واتطلع الى ردكم"‪ .‬وهو رد لم يصلني حتى الن‪.‬‬
‫‪ 35‬ع موقع المنتدى البراهيمي للشرق الوسط ‪ 11 ،‬سبتمبر‪/‬ايلول ‪2002‬‬
‫‪ ] Middle East Abrahamic Forum‬ندعوكم للطلع على الموقع [‪.‬‬
‫‪ 36‬ع في الحقيقة كثيرا ما ُأشير الى الموجة العارمة من مسعتخدمي شعبكة النعترنت‬
‫لفتح مواقع يسجلون فيها افكارهم وآراءهم بوصفها سبب النفوذ المتزايد الذي تحققععه‬
‫الحتجاجات الطلبية المطالبة بالديمقراطية‪.‬‬
‫‪ 37‬ع ”‪Martin Luther King Jr. “Letter from Birmingham Jail,‬‬
‫‪April 16, 1963. Download at www.nobelprizes.com‬‬
‫‪ 38‬ع للطلع على المزيد حول هذا الموضوع انظر‬
‫‪Anthony W. Marx, Faith in Nation: Exclusionary Origins of‬‬

‫‪Nationalism (ondon and New York: Oxford University Press,‬‬
‫‪2003). A good primer is provided by Alexander Stille,‬‬
‫‪“Historians Trace an Unholy Alliance: Religion and‬‬
‫‪.Nationalism,” New York Times, May 31, 2003‬‬
‫‪ 39‬عع ‪Charles Jacobs, “Why Israel and not Sudan, is singled‬‬
‫‪.out,” Boston Globe, October 5, 2002‬‬
‫‪ 40‬ع رجل الدين المقصود هو عبد ال الفيصل‪.‬‬
‫‪ 41‬ع ‪Michel Houellebecq, Lire, September 2001, p. 4 of online‬‬
‫‪.transcript. Download at www.lire.fr‬‬
‫‪ 42‬ع ع ‪Oriana Fallaci, The Rage and the Pride (New York:‬‬
‫‪.Rizzoli, 2001), p. 137‬‬
‫‪ 43‬ع ع ليونيععل جوسععبان ) كلمععة القاهععا فععي مركععز السياسععة الخارجيععة ( ‪ ،‬لنععدن ‪،‬‬
‫‪23‬يوليو‪/‬تموز ‪.1998‬‬
‫‪ 44‬ع ع “‪Women Key to Effective Development,” World Bank‬‬
‫‪.issues press backgrounder, December 6, 2001‬‬
‫انظعععر ايضعععا ‪Engendering Development 2001, World Bank‬‬
‫‪.Research report‬‬
‫‪ 45‬ع ع ‪Peter Stalker, The No-nonsense Guide to International‬‬
‫‪.Migration, p. 50‬‬
‫‪ 46‬ع يتفق مؤلفو تقرير المم المتحدة حول التنمية البشرية في العالم العربي مع هذا‬
‫الرأي‪ .‬وفي الفصل المتعلق بالحاكمية العربية وتنظيععم المععواطنين قععواهم للتفععاوض‬
‫يقععول مؤلفععو التقريععر "ان حكومععات عديععدة كععانت فععي السععابق تععوفر فععرص عمععل‬
‫مضععمونة ودعومععات وغيرهععا مععن الحععوافز الخععرى‪ .‬امععا اليععوم فععان الضععغوط‬
‫القتصادية حّدت من قدرتها على تقديم مثل هذه العانععات ‪ ،‬وان الحكومععات تحتععاج‬
‫بصورة متزايدة الى العتماد على عائدات الضرائب للقيام بوظائفهعا ‪ ،‬وهعذا يعطعي‬
‫للمواطنين قوة أكبر من اجل التفاوض ليكون لهم صوت اكبر في الحكم"‪.‬‬
‫‪ 47‬ع ‪[DAWN, December 21, 2002 [View the photo‬‬

‫الفصل الثامن‬
‫الحمد للصدق والمانة‬
‫قال لي سلمان رشدي في مقابلة معه في عام ‪" ، 2002‬أذكُر تسلمي اعدادا هائلة من‬
‫رسائل مؤثرة للغاية بعث بها قراء مسلمون لروايععة "اليععات الشععيطانية" ‪ ،‬وخاصععة‬
‫من مسلمات أعربن عن شكرهن لي على فتح بععاب ‪ ،‬كمععا تعرفيععن" )‪ .(1‬إي والع‬
‫اعععرف‪ .‬فقبععل اسععبوع مععن ذلععك نظمععت نسععاء مععؤتمرا للمسععلمين المتعطشععين الععى‬
‫الصلح في منطقة تورنتو‪ .‬وكععانت غالبيععة المشععاركات ل يرتععدين الحجععاب ‪ ،‬ول‬
‫حتى شكل جذابا منه‪ .‬ولكنهن كعن حريصعات معا فيعه الكفايعة علعى السعلم بحيعث‬
‫حضرن صباح يوم رائع معن ايعام السعبت لمناقشعة معا تعواجهه العقيعدة السعلمية عع‬
‫وموقعهن فيها‪.‬‬
‫وقف شخص مشاغب على المنصة‪ .‬وتسععاءل خالععد ابععو الفضععل ‪ ،‬البروفيسععور فععي‬
‫جامعة كاليفورنيا ‪ ،‬لوس انجيليس ‪ ،‬الذي تبنععى كلبععا سععائبة تحععديا للمللععي اللؤمععاء‬
‫ج الى ‪ 30‬الععف كتععاب فععي مكتبععتي؟ ألن كععل كتععاب منهععا يقععول‬
‫قائل ‪" ،‬لماذا أحتا ُ‬
‫الشيء نفسه تماما؟ فالطريقة التي نعامل بهعا نحعن المسعلمين تراثنعا الفكعري كععبيرة‬
‫الشبه بالكتب التي تؤكد كتابا تلو الخر "الحقيقة البسيطة" متمثلعة بالسعلم ‪ ،‬وكفعى‬
‫ال المؤمنين شر القتال"‪ .‬فالعلماء المسلمون اليوم "ل بد ان يكونوا اشععد مععا عرفتععه‬
‫البشرية تبلدا وأكثر ما انجبته ابتعاثا على الملل لن كل واحد منهم يستطيع ان يقععول‬
‫ب الشياء نفسها على وجه التحديد التي قيلت علععى امتععداد السععنوات السععتمائة‬
‫" سأكت ُ‬
‫الماضية"" )‪.(2‬‬
‫ت العى‬
‫اطلق الحاضعرون ضعحكات خافتعة‪ .‬وفعي الطريععق العى مقعععد شعاغر اومعأ ُ‬
‫صديق مسلم ‪ ،‬مثلي كان يعاشعر صعبيا يهوديعا يرتععدي القلنسعوة التقليديعة‪ .‬وقبعل أن‬
‫ت العناق مع تركية بوسنية لم أرها منذ تزوجت من مكسععيكي‬
‫أجلس في مقعدي تبادل ُ‬
‫ذي تربية كاثوليكية‪ .‬وهما الن عضوان في حلقة من المسلمين الصوفيين في مدينة‬

‫مكسيكو ستي‪ .‬لقد كان هذا جمهورا مععن المسععتبَعد أن يعمععد الععى طععرد البروفسععيور‬
‫الفضل في اي وقت قريب‪.‬‬
‫خذ الفضل بهذه التظاهرة من مشاعر المحبة وقرر ان يهتك كعل السعتار فتسعاءل ‪،‬‬
‫ُأ ِ‬
‫" هل عرفُتم ذات يوم حضارة تنمو على اساس القاسم المشععترك الصععغر؟ حضععارة‬
‫يمكن ان تكععون آمنععة بأيععدي مغفليهععا بععدل مععن عباقرتهععا؟ فالحضععارة يبنيهععا الفنععان‬
‫والديب والقدرة على صنع الجمال والموسيقى واساليب تعععبير جديععدة‪ .‬والحضععارة‬
‫ت أن ابععدأ موجععة‬
‫تتقدم حين تكون هناك مكافأة ل فتوى ‪ ،‬على أصالة الفكععر!"‪ .‬أرد ُ‬
‫ت اعصععابي‬
‫من الهتاف ولكن إذ كان جميععع الخريععن فععي حععال مععن النتشععاء تمععالك ُ‬
‫بممارسة شكل من اشكال "الجهاد الداخلي"‪.‬‬
‫شيء واحد ازعجني‪ .‬فلو تفوه بالكلمات الكفاحيععة الععتي قالهععا الفضععل شععخص غيععر‬
‫مسلم لُدقت عنق المتحدث بالمعنى السععتعاري للكلمععة عع ل علععى ايععدي المتشععددين )‬
‫فهؤلء ل يكترثون بالستعارات ( وانما على ايدي غالبية المعتدلين الحاضععرين فععي‬
‫القاعة‪ .‬والحق انه ليس ثمة ما هو اسلمي تحديدا فعي ذلعك‪ .‬فعنععدما يكعون بمقعدور‬
‫الكوميدي الميركي السععود كريععس روك ان يطلععق كلمععة "نيغععر" “‪ ”niger‬ذات‬
‫اليميععن وذات الشععمال خلل نمرتععه ولكععن المطربععة جينفععر لععوبيز تععثير ضععجة‬
‫لسععتخدامها الكلمععة نفسععها دون أي معنععى تحقيععري وراءهععا ‪ ،‬ل يكععون المسععلمون‬
‫وحدهم المنشغلين بخفايا سياسة "التمثيل"‪ .‬ولكن لماذا ل يمكن للتمثيل الصععحيح ان‬
‫يعتمد على قيم مشتركة بععدل مععن اوجععه شععبه سععطحية فععي لععون البشععرة عنععد السععود‬
‫ب ان غالبيعة النسعاء‬
‫والتععوجه الجنسعي عنععد المثلييعن والععدين عنعد المسعلمين؟ أحسع ُ‬
‫حقن كل من يأمرهن بإرتععداء زنععار علععى‬
‫اللواتي استمعن الى الفضل ذلك اليوم سَيس َ‬
‫فسععاتينهن‪ .‬لمععاذا ‪ ،‬إذًا ‪ ،‬يريععد أي منععا ان يفععرض قععوالب الصععوابية علععى غيععر‬
‫المسلمين؟‬
‫أم ان غير المسلمين يمارسون الرقابة الذاتية؟‬
‫ي سبب للتفكير فععي هععذا السععؤال قبععل ايععام علععى كلمععة الفضععل‪ .‬فععان صععديقا‬
‫كان لد ّ‬
‫)لنسمه اليكس( كان يزّين المركز الطلبي لجامعة تورنتععو بعلمععات ُرسععمت عليهععا‬
‫اشععكال اصععابع تشععير الععى اعلععى والععى اسععفل لمسععاعدة الطلب الجععدد فععي معرفععة‬
‫التجاهات الصعحيحة‪ .‬وكععان اليكععس الععذي صعمم هععذه العلمععات علعى كومععبيوتره‬

‫يتباهى برسععم الصععابع دون اسععتخدام اللععون البيععض‪ .‬ففععي احععدى العلمععات كععان‬
‫الصبع اسود وفي علمة اخرى كان رماديا ) اقععرب مععا حققتععه طععابعته الععى اللععون‬
‫ت مشعجعًة ‪ ،‬ثعم ذكععر مقالععة فعي‬
‫السعمر ‪ .‬وعنععدما أرانععي اليكععس العلمعات ابتسعم ُ‬
‫صحيفة ذلك اليوم عن التطرف السلمي في الدنمارك )‪ .(3‬وشجب الصحيفة قائلة‬
‫انها "تقوم بتنميط المسلمين كافة"‪.‬‬
‫ت "أعتقعد انهعم يسعلطون‬
‫ت ععن اختلفعي معع اليكعس وقلع ُ‬
‫ت المقابلة اعرب ُ‬
‫بعدما قرأ ُ‬
‫الضوء على اشياء مقلقة حقا"‪ .‬وعلى الفور اتفق مععع اسععتيائي مععن اسععتغلل بعععض‬
‫المسلمين لليبرالية الدنمارك ‪ ،‬ومععن سعكوت الغالبيععة العذين يشععكلون السععلم السعائد‬
‫على سلوكهم‪ .‬وتذّكر اليكس احصائية في المقالة تقول ان المسععلمين يسععتهلكون ‪40‬‬
‫في المائة من العانات الجتماعية التي تقدمها الدنمارك رغعم انهعم يشعكلون ‪ 5‬فعي‬
‫المائة فقط من السكان‪ .‬وهذا أمر مقلق لنه عندما تدفع الدولة لكي يعيش مععارقون ‪،‬‬
‫يتوفر لهععم الععوقت مععن اجعل اعععداد خططهععم وتنفيععذها‪ .‬ل اسععتطيع القععول إن كعانت‬
‫الحصائية دقيقة ولكن من الواضح انها كّدرت اليكس‪ .‬ومع ذلععك فهععو فععي حرصععه‬
‫على عدم الساءة الى المسلمة التي في داخلي اتهم الصععحيفة بالتعععدي صععحفيا‪ .‬لقععد‬
‫كان تدليس اليكس "غير المؤذي" يضاهي انعدام الصدق والمانة عند ما ل ُيحصى‬
‫من المسلمين‪.‬‬
‫ت من امثال اليكس فأرجوك ان تسمع‪ .‬هناك اكثر من طريقة واحدة لستغلل‬
‫إذا كن َ‬
‫السلم‪ .‬بعض المسلمين يستغلونه سيفا وهم اوغاد لقيامهم بذلك‪ .‬ولكن مسععلمين ل‬
‫يقلون عن هذا البعض ع أو حتى أكثر ع يستغلون السلم درعا ‪ ،‬وهذا مدّمر ايضععا‪.‬‬
‫فهذه الدرع تحمي المسلمين من مراجعة الذات وغير المسلمين مععن الععذنب‪ .‬وكععثيرا‬
‫ما يخاطب المسععلمون غيععر المسععلمين واعظيععن ايععاهم ‪" ،‬ل يحععق لكععم وضععع دينععي‬
‫موضع تساؤل‪ .‬فانكم لععن تفهععوا السععلم ابععدا"‪ ) .‬مععن بيععن المعععاني المتعععددة لهععذا‬
‫القول‪ :‬أنا كمسلم ل أشعر بالثقة ‪ ،‬ل ُأريد ان افهععم مععن ايععن "انععت" ( "لقععد مارسععتم‬
‫العرقية بحق شعبي في السابق وستعمدون الى تصعويرنا مجعددا علعى اننععا "مصعدر‬
‫إشععكال" ) الفحععوى‪ :‬نحععن المسععلمين ل قععدرة لنععا ‪ ،‬وهععذا مععا عّلمنععي اسععتاذي فععي‬
‫موضوع الدراسات الثقافية (‪.‬‬
‫ت بارعععة فععي وصععفها‪ .‬ولععذا سععأقولها بل‬
‫ت هذه اللعبة مرات كثيرة حععتى غععدو ُ‬
‫رأي ُ‬
‫تزويق‪ :‬منععذ بدايععة شععبابي والمسععلمون فععي الغععرب يرضعععون حليععب الجهععل العععام‬
‫بالسلم نائحين في مطالبتهم بالعتراف لهم بالحقية في كل الحععوال وبععأي ثمععن‪.‬‬

‫وقد لحظ معلقون آخرون ذلك‪ .‬فحتى قبل ‪ 11‬سبتمبر ) ايلععول ( كتبععت الصععحافية‬
‫البريطانية ياسمين علي باي براون "ان الفكرة القائلة بأن مجتمعنا مجرد تعاهد بيععن‬
‫جماعات على عدم التدخل ‪ ،‬ليست فكرة خاطئة فحسب بل وفكععرة مسععتحيلة ايضععا‪.‬‬
‫فنحن جميعا مرتبطون ببعضنا بعضا بالضرورة" )‪ .(4‬وعليه يجب ان نلقي الدرع‬
‫جانبا ونقبل بالحق الطبيعي لي مجتمع منفتح ‪ ،‬وهععو ان مععن الجععائز لنععا ان نطععرح‬
‫اسئلة على بعضنا بعضا ‪ ،‬احيانا اسئلة محّددة ‪ ،‬واحيانا اسئلة ُتثار في العلن‪.‬‬
‫بهذه الروح ينبغي ان ل نسمح لوصفات التعععدد الثقععافي ان تخعّدر عقولنععا اكععثر ممععا‬
‫فعلت‪ .‬ولكن هذا ما نفعله‪ .‬وعلى سبيل المثال ان مشروعا بعنععوان "المسععلمون فععي‬
‫الساحات العامة الميركية" يشيد بالخيمة الواسعة التي تستظل بها الجمهرة الواسعععة‬
‫من الناخبين المسلمين في الوليات المتحدة‪ .‬ويزّمر موقع المشروع علعى النعترنت‬
‫انه "ابجديا ‪ ،‬يمتد اعضاؤنا من اللبان والفغان والجزائريين من جهة الى اليمنييععن‬
‫والزنجباريين مععن الجهععة الخعرى‪ .‬ومعا يععدعو العى ارتيعاح البعععض منععا حقيقعة ان‬
‫احساسععا جديععدا بالتضععامن السععلمي يتبلععور‪...‬هنععا فععي الوليععات المتحععدة" )‪.(5‬‬
‫فالنقسامات القديمة تتبدد والوحععدة تنبثععق مععن التعععدد‪ .‬ان مشععروع "المسععلمون فععي‬
‫الساحات العامة الميركية" يروي حكاية نضج من النمط الكلسيكي‪.‬‬
‫سوى ان هناك مشكلة واحدة‪ :‬ففي آخر نظرة على موقع المشروع يظهر ان مجلسه‬
‫الستشاري ل يضم امرأة فععي عضععويته‪ .‬يضععاف الععى ذلععك ان المشععروع نشععر فععي‬
‫موقعه ‪ ،‬صور ‪" 25‬زعيما وطنيا مسلما" تنادوا للمشاركة في فريق عمل ذي مهمة‬
‫محّددة شّكله المشروع ‪ ،‬ولم تكن هناك امرأة بينهم‪ .‬ل يهمني وجود اعداد متسععاوية‬
‫مععن الجنسععين مععن بععاب المظععاهر فقععط ولكععن شععكواي تتعلععق بعععدم اتخععاذ خطععوات‬
‫ضرورية لتقويض السلم الَقَبلي‪ .‬وازاء السجل البائس للعالم السععلمي المعاصععر‬
‫في مجال حقوق النسان ‪ ،‬التي تشمل حقوق المرأة ‪ ،‬فان سؤالي هو التععي‪ :‬غيععاب‬
‫المععرأة يعنععي نقععص التعدديععة ونقععص التغييععر‪ .‬هععل نبععه أحععد هععؤلء المسععلمين فععي‬
‫الساحات العامة الميركية الى الثغععرة الكععبيرة فععي "تنععوعهم" أم ان تنععبيههم سُيفسععد‬
‫جَذل المتمهرجين بتعددهم الثقافي؟‬
‫َ‬
‫ُأريد ان اسوق مثال قديما آخر يبين كيف يجري تنويمنا نحعن فعي الغعرب بمسععكنات‬
‫التعدد الثقافي‪ .‬ففي عام ‪ 1994‬القى نائب رئيس الععوزراء المععاليزي حينععذاك انععور‬
‫ابراهيم محاضرة في جامعة جورجتعاون بعنععوان "الحاجععة العى حعوار حضعاري"‪.‬‬
‫واعععترف انععور الععذي ُأودع السععجن لحقععا بععأن "الجهععل والظلععم والفسععاد والنفععاق‬

‫والنحطاط الخلقي متفشععية تمامععا فععي المجتمعععات السععلمية المعاصععرة" )‪.(6‬‬
‫ولكنه حذر من "ان " المستهلك الساذج لما تنشعره وسعائل العلم الجماهيريعة اليععوم‬
‫سععيخرج بانطبععاع مفععاده ان العععالم السععلمي ليععس مععأهول إل باصععوليين متشععددين‬
‫وخطرين"‪ .‬والحقيقة ان الحضارة السلمية "انتجت الكثير مععن قصععص الحععب"‪.‬‬
‫واورد انور كمثال على ذلك قصة "مجنون ليلى‪ .‬وقععال "ان القصععة تععروي ان هععذا‬
‫الشاب كان موضع استهزاء وسخرية لهيامه بحب البنت لن ليلى كانت بنظر العععالم‬
‫بشعة في مظهرها الجسدي‪ .‬وردا على ذلك كان الشاب دائمععا يجيععب‪" :‬لكععي يععرى‬
‫المرء جمال ليلى يحتاج الى عين مجنون""‪ .‬آو ‪ ،‬ليلى الدميمة وجدت الحب ع يا لععه‬
‫من حدث زاخر بالمعاني الروحية السامية‪.‬‬
‫وإذ ُأخاطر بإفساد رومانسية هذه اللحظة أتساءل‪ :‬هل عند ليلى خيععار البقععاء عازبععة‬
‫على ان تتزوج من مجنون؟ هل ُيسمح لها بالرحيل عن البلد من دون موافقته؟ هل‬
‫تستطيع ان تختار المهنة التي ترغب فيها؟ هل تستطيع ان تزاول مهنععة مععا اصععل؟‬
‫هل طرح غير المسلمين الذين استمعوا الى المحاضرة أيعًا مععن هععذه السععئلة؟ انععور‬
‫ابراهيم ما كان ليذوب تحت وطأة الستجواب‪ .‬فهو يريد اللتزام بحقعوق النسعان ‪،‬‬
‫وهذا معا أخعاف زعيمعه ‪ ،‬رئيعس العوزراء المعاليزي العذي رمعاه فعي السعجن لحقعا‬
‫لسكاته‪ .‬لماذا هذا الدب الجم تجاه قصص حلوة يمكن ان تنّم عن حقائق بشعة؟‬
‫ملحوظععة لغيععر المسععلمين‪ :‬تجععرأوا علععى افسععاد رومانسععية اللحظععة‪ .‬فعنععدما يصعر‬
‫المسععلمون علععى "أننععا انظمععة ديمقراطيععة بطريقتنععا الخاصععة" ليععس عليكععم إل ان‬
‫تطرحوا سؤال واحدا‪ :‬ما هي الحقوق التي تتمتع بها حقا المرأة والقليات الدينيععة؟‬
‫ل ريب في انكم سوف تسمعون فععي معععرض الععرد ان علععى الغععرب ان يلقععي نظععرة‬
‫فاحصة على الطريقة التي يمتهن بها المرأة من خلل الثداء الصطناعية وتصغير‬
‫البطن بالشد والسحب من اجل ان تكون مقبولة اجتماعيا‪ .‬موافقععون ‪ ،‬فعلععى الغععرب‬
‫ان يلقي نظرة متمعنة‪ .‬ولكني طيلة سنوات عملي ناشطة نسوية في الغرب لععم التععق‬
‫قط فتاة تبّرأ منها والداها لنها رفضت ان تحشو صدرها بأثداء مصععنوعة مععن مععادة‬
‫السليكون ع ولكن آباء عدة رفضوا بناتهم لمقاومتهن ختان البضر‪ .‬وغيععر المسععلمين‬
‫ل يسععدون خدمععة للعععالم بععالتزام جععانب الصععمت الخلقععي مععا أن يبععدأ المسععلمون‬
‫بالحديث‪ .‬تجرأوا على افساد اللحظة‪.‬‬
‫إسألوا ادعياء الفكر من آخر زمن ع الناشطين من اجل السلم مثل ع لمععاذا يتحععالفون‬
‫مع شخصيات معينععة ويتوقعععون منععا ان نصعفق لهععم‪ .‬ففععي ينععاير ) كععانون الثععاني (‬

‫‪ 2003‬عندما كان مجلس المععن العدولي ينععاقش سععبل نعزع اسعلحة صعدام حسععين ‪،‬‬
‫ظمه مناهضو الحرب في تورنتو‪ .‬الخطيب الخير في ذلك اليوم ع ع‬
‫ت احتجاجا ن ّ‬
‫تابع ُ‬
‫قععائد فريععق الحلم المنععاهض للحععرب ‪ ،‬إذا شععئتم ععع ينشععر صععحيفة ُتسععّبح بحمععد‬
‫الثيوقراطية من النمط اليراني )‪ .(7‬وكان علي ان اتسععاءل مععا إذا كععان للجمععاهير‬
‫المزّمعرة والمصعّفرة والمصعّفقة الحعق القعانوني اصعل فعي التجمعع لعو حقعق أمثعاله‬
‫مراميهععم‪ .‬عصععر ذلععك اليععوم نفسععه فععي واشععنطن دي‪ .‬سععي ‪ ،‬اعطععى مناهضععون‬
‫للحرب ‪ ،‬الكلمة الى رجعل ديعن مسعلم كعان قعد اعلعن فعي اكتععوبر ) تشعرين الول (‬
‫‪ " 2001‬ان الصهاينة في هوليععود ‪ ،‬والصععهاينة فععي نيويععورك والصععهاينة فععي دي‪.‬‬
‫سي" يتآمرون ضد المسلمين )‪ .(8‬وإذا كان على الوليات المتحدة ان تعيد النظععر‬
‫في تحالفاتها فان على الغربيين التقدميين ان يحذوا حععذوها ولكععن المععرء لععن يعععرف‬
‫زيف بعض الشراكات ما لم يتجرأ على إفساد اللحظة بالسؤال‪.‬‬
‫إسألوا عن الموال التي تتبرعون بها للعمال الخيريععة‪ .‬فطبقععا لموقععع "النسععاء فععي‬
‫ظل القوانين السلمية" هناك "وكالت مانحة" ل ُيعرف عددها تقوم دون ان تدري‬
‫بتمويل مدارس دينية ومكاتب للعمععل الجتمععاعي يععديرها اصععوليون‪ .‬والصععوليون‬
‫بدورهم ‪ ،‬يشددون " الضغط على الرجال لحضور الجوامع وعلى النساء للتحجب"‪.‬‬
‫وهم يعملون من اجل " الغاء المدارس المختلطة وتحريم العلوم واللعععاب الرياضععية‬
‫والفنون على الفتيات ‪ ،‬وتدريس مناهج تربوية تشجع على كره الخرين " )‪ .(9‬ول‬
‫تنخدعوا بالسماء المحايدة في الظاهر‪ .‬فان مؤسسة الحسان الدولية‬
‫‪ The Benevolent International Foundation‬ومنظمة الرحمععة للغاثععة‬
‫الدولية ‪ the Mercy International relief Organization‬ومؤسسة الغاثة‬
‫العالميععة ‪ Global Relief Foundation‬عع كلهععا اسععماء وديعععة ‪ ،‬وكلهععا مشعَتَبه‬
‫بضلوعها في اعمال ارهابيعة اسعلمية )‪ .(10‬ثعم هنعاك منظمعة الرعايعة النسعانية‬
‫الدولية ‪ Human Concern International‬وهي جمعية خيرية اسعلمية تتخعذ‬
‫من اوتاوا مقرا لها‪ .‬وتمّكن مديرها القليمي لباكستان الععذي كعان فعي حينععه مواطنععا‬
‫كنديا ُيدعى احمد سعيد خضر ‪ ،‬من اقناع كنديين مسلمين لفعترة معن العوقت بعالتبرع‬
‫بمجوهرات وشيكات "للتخفيف من معاناة النسانية"‪ .‬ويبدو انه لم يخطر ببالهم قععط‬
‫ان هذا الشخص قد يكون ناشطا كبيرا في شبكة "القاعدة" ‪ .‬وبعد ان القت السلطات‬
‫الباكستانية القبض على خضر بسبب مشاركته في مؤامرة لتنفيذ عمليات تفجيععر فععي‬
‫عام ‪ 1995‬قررت منظمععة الرعايععة النسععانية فصععله‪ .‬وفتععح خضععر ‪ ،‬فععور اطلق‬
‫سراحه ‪ ،‬جمعية خيرية منافسة باسم ل يقل وداعة هععو "المنظمععة الدوليععة للمشععاريع‬
‫الصحية والتعليمية" ‪ .Health and education Projects International‬اني‬
‫ل احثكم على الكف عن تقديم التبرعات بععل احضععكم علععى الكععف عععن الوثععوق بععأن‬

‫ن يستحقها‪ .‬تجرأوا على إفساد اللحظة‪.‬‬
‫تبرعاتكم تذهب الى َم ْ‬
‫انتم تغتبطععون لملحقععة السياسععيين بالسععئلة الصعععبة ‪ ،‬اليععس كععذلك؟ فهععذا عمععل ل‬
‫ت مواطنععا‬
‫ُيخيفكم بقدر ما ُتخيفكم محاسبة المسععلمين ‪ ،‬اليععس كععذلك؟ حسععنا‪ .‬إذا كنع َ‬
‫اميركيا ‪ ،‬كيف تعرف ان الدولرات التي تععدفعها كضععرائب ل تععذهب لتمويععل كتععب‬
‫مدرسية تروج العدوان في افغانستان ‪ ،‬مثلما كانت تفعل خلل حقبة ريغان بواسععطة‬
‫ت نععائب منطقِتععك فععي الكععونغرس‬
‫الوكالععة الميركيععة للتنميععة الدوليععة؟ هععل اسععتنطق َ‬
‫ت تعيش في النرويج هل تعلم ان مدارس تعليععم اللغععة‬
‫لتزويدك بالمعلومات؟ وإذا كن َ‬
‫النجليزيععة الععتي ُتععديرها وليُتععك ) تععديرها مععن جيبععك ( تقععوم احيانععا بعععزل النسععاء‬
‫المسلمات عن الرجال المسلمين والتخلف بذلك عن تثقيف هؤلء المهععاجرين بأبسععط‬
‫مقومات التعددية ‪ ،‬وهو التعليم المخَتَلط؟ وأنتم يا سكان هولنععدا ‪ ،‬كيعف تضعمنون ان‬
‫شععبكة الرسععال السععلمية الهولنديععة لععم تعععد تععزود محطتكععم التلفزيونيععة العامععة ‪،‬‬
‫نيدرلند ‪ ، 1‬بمواد تقطر كراهية ‪ ،‬كما فعلععت فععي ‪ 11‬سععبتمبر ) اليععول ( ‪2001‬؟‬
‫ولسكان كندا اقول انكم ينبغي ان تعرفوا ان مجموعة ممولة من الحكومععة الفيدراليععة‬
‫هععي ‪ ، (Toronto Response for Youth (TRY‬نظمععت بمناسععبة الععذكرى‬
‫السععنوية الولعى لعتععداءات ‪ 11‬سععبتمبر ) ايلععول ( ورشعات عمععل حعول ضعرورة‬
‫التسامح‪ .‬ولكن المجموعة نسبت الصور النمطية التي تروجها وسععائل العلم عععن‬
‫المسلمين وغيرهم الى "شركات يديرها فععي الغععالب ذكععور قوقععاز أو يهععود"؟ أهععذا‬
‫موقف مناهض للعنصرية؟ ولمن؟ لليس وعلي فععي بلد العجععائب؟ هععل نسععتطيع‬
‫ان نحاول انفاق اموالنا على مساع أكثر أمانة؟‬
‫بعضكم قععد يتععبرم مععع نفسععه قععائل ‪" ،‬ولكععن الحقيقععة ان بيضععا ويهععودا يععديرون كععل‬
‫الشععركات متعععددة الجنسععية الععتي تملععك وسععائل العلم‪ .‬فهععل قععول الحقيقععة يجعلنععا‬
‫عنصريين؟" )‪ (11‬بصرف النظر عن الرجل السعود المعدعو ريتشعارد بارسعونز‬
‫الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة تايم وارنععر ‪ ،‬واوبععرا وينفععراي وسععوني‬
‫ميتععا وكوينسععي جععونز ‪ ،‬لنفععترض انكععم علععى صععواب فععي القععول ان بيضععا ويهععودا‬
‫يسيطرون على مفاصل الثقافة السائدة‪ .‬وما دمنا نلعب بمعوجب هعذه القواعععد يكععون‬
‫مععن واجععبي ان اكشععف المزيععد عععن مجموعععة ‪ ، TRY‬ذلععك المشععروع المنععاهض‬
‫للعنصرية‪ .‬فان غالبية رؤساء الورشات كانوا اصحاب اسماء مسلمة‪ .‬وربما ينبغي‬
‫ان نسععتغرب لن مناهضععة العنصععرية ترتععدي شععكل معععاداة السععامية عنععدما يكععون‬
‫مسلمون في موقع المسؤولية‪ .‬أم ان تحديدي لمعالم شخصية هؤلء الفراد يضعععني‬
‫في مصاف العنصعريين؟ أل تتحععدد شخصعية المناهضعين للعنصععرية بتخّيععل بشعرة‬
‫بيضععاء وقلنسععوة يهوديععة وراء تنميطععات وسععائل العلم؟ هععل هععم أكععثر أم اقععل‬

‫عنصرية مني ‪ ،‬أم انهم بكل بساطة على القدر نفسه من العنصععرية؟ تسععتطيعون ان‬
‫تروا ما تؤول اليه مثل هذه المنازلة من رتابة مملة‪.‬‬
‫الجدى بكثير ان نسأل لماذا ان استجواب البعض ) المسععلمين علععى سععبيل المثععال (‬
‫استجوابا مشروعا ‪ ،‬ينطوي على تهمععة العنصععرية فععي حيععن ان اسععتجواب البعععض‬
‫الخر ) الميركيين غير المسلمين على سبيل الماثل ( استجوابا مشروعا ‪ ،‬ل يحمل‬
‫معه هذه التهمة‪ .‬فل اميركا ذات لون واحد ول السلم احادي اللععون‪ .‬ول هععي ول‬
‫هو "عرق" بالمعنى النوعي المتزمت للكلمععة‪ .‬فععأين الشععكال؟ ثلثععة اشععياء علععى‬
‫القل‪.‬‬
‫اول ‪ ،‬ان الميركيين يعتبرون ان ما يحّدد كيانهم هو فكرة ع ع فكععرة الحريععة‪ .‬ورغععم‬
‫ان بلدهم ليس منّزها من العنصرية فان فكرة الحرية ل تمت بصلة الى العنصععرية‪.‬‬
‫ولهذا السبب ‪ ،‬من بين اسعباب اخعرى ‪ ،‬لعن يكعون معن المنطقعي وصعف مسعتجوبي‬
‫اميركا بأنهم "عنصريون"‪ .‬ولن تهمة العنصرية الماحقة ل ُتلصق بمنتقدي اميركا‬
‫فان نقدهم لها يبدو مباحا ‪ ،‬وهو مباح بالفعل ع مثلما ينبغي ان يكون مباحا نقععد المععة‬
‫السععلمية المتنوعععة ديموغرافيععا ) سععكانيا (‪ .‬والمسععلمون الععذين يوجهععون تهمععة‬
‫العنصرية تلقائيا لمععن يسععتجوب السععلم هععم انفسععهم يكرسععون الخرافععة القائلععة اننععا‬
‫جميعععا نععأتي مععن مكععان واحععد‪ .‬ول يمكععن تحميععل اليهععود أو الععبيض مسععؤولية هععذا‬
‫التنميط‪.‬‬
‫ثمة سبب ثان يسوغ استجواب الميركيين غير المسلمين ع والغربيين عموما ع ولكنه‬
‫ل يصح على المسلمين‪ .‬فالغربيون ليس من عادتهم العتداء عليك جسديا لختلفك‬
‫مع الحكومة‪ .‬والميركيون ل يرحبون كلهم بالحقيقة الماثلة فعي ان مجلععة نيويععورك‬
‫تايمز ماغازين سخرت من تقدير مكتب التحقيقات الفيدرالي لعدد المجندين في شبكة‬
‫"القاعدة" العاملين في اميركا واصفة هذا التقدير بأنه "تخمين طععائش بهععذا القععدر أو‬
‫ذاك" )‪ .(12‬ولكن هل ُأحرقت مكاتب المجلة ‪ ،‬كما حدث في نيجيريا عندما استثار‬
‫معلق ‪ ،‬المسلمين الحاكمين عن غير قصععد؟ وكععانت قنععوات كابععل اميركيععة مختلفععة‬
‫بثععت اعلنععات تجاريععة تسععأل ‪" ،‬أي سععيارة سععيقود المسععيح؟" غععامزة مععن قنععاة‬
‫الوليغارشية النفطية‪ .‬كما بثت هذه القنوات اتهام نلسن مانديل لجورج دبليععو بععوش‬
‫سعحبت تراخيعص‬
‫بوصفه "رئيسا غير قادر على التفكير السليم" )‪ .(13‬ولكن هععل ُ‬
‫هذه القنوات أو تعرض صحافيوها الى العتداء؟ ومععن بععاب المقارنععة فععان العربيععة‬
‫السعععودية والكععويت والردن طععردت صععحافيي قنععاة "الجزيععرة" لنتقععادهم انظمععة‬

‫الحكم في هذه البلدان‪.‬‬
‫ما يشهد على حجم النقععد الععذاتي الععذي تحملتععه الوليععات المتحععدة ان جيللععو بيععافرا ‪،‬‬
‫المغني الرئيسي في فرقة "دايد كنديز" ‪ Dead Kennedys‬لموسيقى البانك إبان‬
‫الثمانينات ‪ ،‬قعام بعععد ‪ 11‬سععبتمبر ) ايلععول ( بجولعة فععي معدن اميركعا الشعمالية ردد‬
‫خللها اغنية صارخة عن بوش‪ .‬وسخر بيافرا من خّنة بوش وهو ينقل عن الرئيس‬
‫اقععوال مليئة بالخطععاء النحويععة ‪ ،‬ليععدخل السععرور المخلععوط بالدهشععة فععي نفععوس‬
‫مستمعيه‪.‬‬
‫ان ال نفسه ل ينجو من المداعبة الخشنة في بعض منعاطق الوليععات المتحععدة‪ .‬وقععد‬
‫ت ذات مرة رجل في فينيس بيتش بولية كاليفورنيا ‪ ،‬يغني نسخته الخاصة مععن‬
‫تابع ُ‬
‫نشيد "ال يبارك اميركا" بعد تحويرها‪ .‬فهاكم استمتعوا بها‪:‬‬
‫ال يبارك سروالي الداخلي‬
‫سجلوا اني ُأحب‬
‫الدخول في سروالي الداخلي‬
‫س بسروالي الداخلي‬
‫وان ُأح ُ‬
‫ي حين أركب ‪ ،‬أو أقود الدراجة‪(14).....‬‬
‫بين ردف ّ‬
‫صاحبنا قد يكون أحمق ولكن سرواله الداخلي لم يخضع لتفتيش ضباط غاضبين من‬
‫مكتععب التحقيقععات الفيععدرالي ول ردفععاه تعرضععا لععركلت النجيلييععن المسععيحيين‪.‬‬
‫ليحاول واحدكم التصديح باغنية مرحة عن ال في بلد مسلم‪ .‬فنحن نعرف الهستيريا‬
‫التي تنفجر عندما ُتروى نكات عن النبي محمد ع فما بالكم بال!‬
‫ضععون مععتى يسععتطيعون‬
‫أعوُد الى الحديث عن اميركععا فععاقول ان رجععال الرئيععس ينق ّ‬
‫النقضاض‪ .‬اعتقالت اعتباطية ‪ ،‬عمليات تفتيش عشوائية ‪ ،‬مصادرات غير مبّررة‬
‫‪ ،‬هواتععف ملغومععة بععأجهزة تنصععت ‪ ،‬رسععائل مفتوحععة ‪ ،‬وثععائق حكوميععة مص عّنفة‪:‬‬
‫الوليات المتحدة ساحة لكل هذه التجععاوزات‪ .‬والجنععود فععي قاعععدة عسععكرية بوليععة‬
‫كاليفورنيا يجعوز لهعم اطلق النعار بهععدف القتععل إذا تجعاوز الناشعطون المناهضععون‬
‫للحرب الحدود المسموح بها‪ .‬ولدى البنتاغون مكتب ارتباط لغراض الترفيه يعقععد‬

‫صفقات مع هوليود من اجل تزيين صعورة الجيعش الميركعي علعى حسعاب الحقيقعة‬
‫التاريخية‪ .‬وأمرت ولية فلوريدا ‪ ،‬التي يحكمها شقيق جورج دبليععو بععوش الصععغر‬
‫جب ‪ ،‬سائق سيارة مؤخرا بتسليم اللوحة التي تشير الى رخصة القيادة لن الحروف‬
‫المكتوبععة عليهععا تعنععي كلمععة "ملحععد" ‪ . ATHEIST‬وان محطععة "كليععر تشععانل"‬
‫‪ ، Clear Channel‬وهي اكبر شبكة اذاعية في اميركا مقرها بولية تكساس ‪ ،‬الى‬
‫جانب كونها من مؤازري الرئيعس ماليعا ‪ ،‬محضعت دعمهععا للحعرب علعى الرهعاب‬
‫بالتوقف عن بث نحو ‪ 160‬اغنية ولحنا يمكن ان تجرح مشاعر الميركيين بعععد مععا‬
‫حععدث فععي ‪ 11‬سععبتمبير ) ايلععول (‪ .‬إذًا ‪ ،‬ان الرقابععة البوليسععية متفشععية فععي ارض‬
‫الحرية‪.‬‬
‫ولكن الشيء نفسه يمكن ان ُيقال عععن توثيععق هععذه الرقابععة توثيقععا يوميععا‪ .‬فأنععا وانتععم‬
‫نعرف تفاهات اميركا لننا نسمع عنها طوال الوقت )‪ .(15‬ومن الطبيعي ان نحمل‬
‫على بلد ما عندما نكون عععارفين بسععوءاته ‪ ،‬ومععن الطععبيعي ان نععذيع هععذه السععوءات‬
‫سننا أو أذرعنا أو رؤوسنا‪ .‬وينبغي ان‬
‫عندما نعرف اننا لن ُنعاقب على ذلك بقطع أل ُ‬
‫يتساءل المسلمون إن كانت مثل هذه الترفيات ) ُتسمى في الغععرب "حقعوق" ( تسععهم‬
‫في ما يجعل مععن الطععبيعي لنععا ان نلععوم اميركععا واسععرائيل دون ان تمتععد تمحيصععاتنا‬
‫لتشمل البلدان السععلمية‪ .‬وغيععر المسععلمين ينبغععي ان يسععتفهموا لمععاذا ل يطرحعون‬
‫علينا هذا السؤال في احيان أكثر‪.‬‬
‫والن ما يتعلق بالسبب الخير وراء كوننا نعتبر من اللئق انتقاد الميركيين وليععس‬
‫انتقاد المسلمين‪ .‬فالوليات المتحدة لن تستمع الى تعداد يسرد عليها سلبياتها فحسععب‬
‫بل ان الوليات المتحدة سعتقر بالمسعؤولية ععن البععض منهعا ايضعا‪ .‬وحعتى عنعدما‬
‫يتعلق المر بأقدس القداس عندهم ‪ ،‬وهو المععال ‪ ،‬فععان الميركييععن يعمععدون احيانععا‬
‫الى مراجعة أنفسهم بشفافية لتصععحيح الحععال‪ .‬وطيلععة صععيف ‪ 2002‬دأبععت محطععة‬
‫"سي ان بي سي" ‪ ، CNBC‬وهي القناة الماليععة المفضععلة فععي الوليععات المتحععدة ‪،‬‬
‫علععى تغطيععة عمليععات الحتيععال والتلعععب بالحسععابات فععي شععركة انععرون العملقععة‬
‫للطاقة‪ .‬وتساءل احد البرامععج المصعّورة "ايععن حععدث الخلععل؟"‪ .‬وبعععد مععرور سععتة‬
‫أشهر اعلنت مجلة "تايم" اسماء شخصياتها لذلك العععام‪ :‬انهععم اولئك الععذين فضععحوا‬
‫اميركا الرأسمالية‪ .‬وكانوا جميعهم من النسععاء‪ .‬وكععان لععديهن جميعععا نظععام قضععائي‬
‫وسياسعي يسععتطيعن العتمععاد عليععه ‪ ،‬ابععدى علعى مععا يبععدو اهتمامععا بمععا كععن يريعّدن‬
‫توصيله‪ .‬أيعن فعي العععالم السعلمي تجععدون نسعاء يجععري الحتفعاء بهععن لفضعحهن‬
‫الفساد؟ ل مكان‪ .‬ليس بعد‪.‬‬

‫ن‬
‫جه ضععد َمع ْ‬
‫يتوقف علينا نحن في الغرب اسقاط التهم الرجعية بالعنصععرية العتي ُتعو ّ‬
‫يميطون اللثام عن سلبيات السلم ويقودون الحملة من اجل التغيير‪.‬‬
‫وإحداث التغيير يعني عدم تفسععير القععرآن تفسععيرا حرفيععا ‪ ،‬وكععذلك عععدم النظعر الععى‬
‫التعععدد الثقععافي نظععرة احاديععة جامععدة‪ .‬إذ لمععاذا ينبغععي السععكوت علععى ختععان البنععات‬
‫بالكراه؟ لماذا تدير الشرطة ظهرها عندما يهدد أب ) أو ُأم ( بقتل ابنته التي تختار‬
‫الزواج خارج اطار الععدين؟ لمععاذا يفلععت سععائق سععيارة اجععرة مسععلم يغتصععب امععرأة‬
‫متخلفة عقليا ‪ ،‬بذريعة "الحساسعية الثقافيعة"؟ وترديععدا لعرأي البروفيسععور اللمعاني‬
‫والمسلم المععؤمن ‪ ،‬بسعام طيععبي ‪ ،‬لمععاذا ينبغععي ان تكععون حقعوق النسععان ُملججك غيععر‬
‫المسلمين؟ )‪(16‬‬
‫وفيما ينحني الغربيون للتعدد الثقععافي نتصععرف نحععن وكععأن كععل شععيء مبععاح‪ .‬فاننععا‬
‫ننظر الى استعدادنا للتفهم والمراعاة على انه دليل قوة بععل وحععتى شععكل مععن أشععكال‬
‫التفوق الثقافي ) رغم ان قلة منا سيعترف بهذا الجععزء (‪ .‬ولكععن الصععوليين يععّدون‬
‫غرائزنععا الععتي تجنعح العى إشعراك الخريععن دليععل ضعععف يجعلنععا رخعوين ومعائعين‬
‫وتائهين‪ .‬والصععوليون يمقتععون الضعععف ‪ ،‬وهععم يعتقععدون ان الضعععيف يسععتحق أن‬
‫ُيقهر‪ .‬المفارقة ‪ ،‬إذًا ‪ ،‬اننا كلما زدنا حرصا على التهدئة والترضية ‪ ،‬زاد ازدراؤهم‬
‫لهذا "الضعف" فينا‪ .‬ولعل المفارقة التي ل مفارقة بعدها اننا لكي ندافع عن تنوعنععا‬
‫سيتعين علينا ان نكون أقل تسامحا‪ .‬وسيتعين علينا ‪ ،‬على اقل تقدير ‪ ،‬أن نكون أشد‬
‫يقظة‪.‬‬
‫واليقظة تتطلب ان نطرح سؤال روحيا ) ولكن ليس بالضرورة سعؤال دينيععا (‪ :‬ايععة‬
‫قيمة هادية يمكن للغالبية منا أن نعيش بها؟ ومن حشد اليديولوجيات والديان الععتي‬
‫يعج بها هذا العالم ‪ ،‬أي مصفاة تستخلص حق الجميع تقريبا فععي حريععة التعععبير؟ ان‬
‫كلمة فضفاضة مثل "التسامح" أو تعبيرا زئبقيا مثل "الحترام المتبعادل" لعن يصعلح‬
‫كقيمة هادية‪ .‬إذ لماذا التسامح مع التعصب المصمم على ممارسة العنف؟ ايععن هععو‬
‫المتباَدل في هذا الشكل من أشكال "الحترام المتباَدل"؟ أميععن معلععوف وهععو روائي‬
‫خص المسألة بكل دقة‪" :‬ان التقاليد ل تسعتحق الحععترام إل بقععدر معا‬
‫في فرنسا ‪ ،‬يش ّ‬
‫تكععون محَتَرمععة عع أي تمامعا بقععدر مععا هععي نفسععها تحععترم الحقععوق الساسععية للرجععل‬
‫والمرأة" )‪ .(17‬ونحن الغربيين المسلمين وغير المسلمين علينا ان نحّدد القيمة التي‬

‫تعكس هذا الموقف وننطلق مععن هععذه النقطععة لمراجعععة الماضععي‪ .‬وكععل مععا ل يععدفع‬
‫المجتمع في اتجاه هذه القيمة ينبغي عدم التسامح معه‪ .‬وكان ال ُيحب المحسنين‪.‬‬
‫مثل هذه الشبكة الواسعة التي ُتستخدم في مجرى عملية المراجعة ستصطاد تأويلت‬
‫معينة للسلم ‪ ،‬وليكن ذلك‪ .‬وأنا بصععدد استحضعار مثععال مععثير لكنععه مثععال صعادق‬
‫على ما يمكن التسامح معععه إذا أردنععا صععون حريععة التعععبير لكععبر عععدد ممكععن مععن‬
‫الناس‪ .‬ففي عام ‪ 1999‬اصدرت "محكمة الشريعة في المملكة المتحدة" التي عينت‬
‫نفسها بنفسها محكمًة كهذه ‪ ،‬حكما بالعدام على الكاتب المسرحي َتَرنس مععاكنولي‪.‬‬
‫إذ ان مسرحيته "عيد الجسد" ‪ Corpus Christi‬صّورت المسيح على انععه رجععل‬
‫مثلي‪ .‬وتظاهر عدة مسيحيين ضد "عيد الجسد" امام مبنى المسرح خلل عرضععها‬
‫الول في مدينة ادنبرة ممارسين حقهم في حرية التعععبير‪ .‬ومضعى الشععيخ عمععر بعن‬
‫بكري محمد ‪ ،‬احد قضاة محكمة الشريعة ‪ ،‬ابعد من ذلك باستخدامه ورقة الشععرف‪.‬‬
‫وإذ شجب الشيخ عمر "كنيسة انجلترا" بسبب "اهمال شرف مريم العذراء وعيسععى‬
‫اليسوع" ‪ ،‬وقع فتوى ضد ماكنولي ثم قععام بتوزيعهععا فععي لنععدن )‪ .(18‬أهععذه حريععة‬
‫تعبير؟ نعم ‪ ،‬بمعنى ما‪ .‬ولكن لو ُنفذت الفتوى لسفرت عن ازهععاق روح مععاكنولي‬
‫جَمًة اياها فحسب‪.‬‬
‫قاضية على حريته في التعبير وليس مح ّ‬
‫وللنصاف فان الفتوى اكدت ان ماكنولي ينبغي أن ل ُيععَدم إل فعي دولععة اسععلمية ‪،‬‬
‫وانها أعطته مخرجا‪ :‬يمكن للكاتب المسرحي ‪ ،‬بالهتداء الى السلم ‪ ،‬ان يفلت من‬
‫قطع رأسه‪ .‬ولن مثل هذه التوبة حل نصفي فانهععا تقضععي رغععم ذلععك بمععوته ولكععن‬
‫" عائلته سترعاها الدولة السلمية التي تنفذ الحكععم وهععو يمكععن أن ُيععدَفن فععي مقععبرة‬
‫مسلمة" )‪ .(19‬أبشروا يا جماعة الخير!‬
‫أعطوني سببا وجيها واحدا لماذا ينبغي ان ُيسَمح للشيخ عمر بالبقاء في بريطانيا بعد‬
‫أن افتى بموت انسان‪ .‬يّدعي المجلس السلمي في بريطانيا ان الشيخ عمر ل يمثل‬
‫اكثر من الف مسلم من مجموع مليوني مسععلم فععي بريطانيععا‪ .‬إذا كععان هععذا صععحيحا‬
‫فليس ثمة ما يستدعي توجس المسلمين في بريطانيا ع بل المسلمين في الغرب بأكمله‬
‫عع مععن ملحقتععه قضععائيا وابعععاده لن كععل اشععكال السععلم الععتي تحععترم حريععة عععدم‬
‫اليمان ‪ ،‬وتحترم حرية الفرد في السععير بععالطريق الععذي يختععاره ‪ ،‬سععتبقى صععامدة‪.‬‬
‫اسلم الصحراء وحده الذي لن يصمد ‪ ،‬وأليس حريا بنا ان نتنفععس جميعععا الصعععداء‬
‫لمثل هذا المصير؟‬

‫ح ان نتفق نحن في الغرب على الفردية بوصععفها قيمععة هاديععة‪ .‬وعنععدما نحتفععي‬
‫أقتر ُ‬
‫بالفردية فاننا نسمح لغالبية البشر أن يكونوا ما يختارون ‪ ،‬سيان أن يكونععوا معتنقععي‬
‫ديانة أو ارواحا حرة أو الثنين‪ .‬وعند كثير من الغربيين قععد تبععدو "الفرديععة" شععديدة‬
‫القرب من النزعة الفردية أو "الفردانية" الميركية‪ .‬وهي ل يتعين ان تكععون ذلععك‪.‬‬
‫فان "الفردانية" ع ل يهمني شيء سوى ذاتي ع تختلف عن "الفردية" ع ع أنععا‬
‫ن أنا ومجتمعي يستفيد من هذا التفرد وهذه الخصوصععية‪ .‬وسععؤالي لوروبععا غيععر‬
‫َم ْ‬
‫المسلمة هو‪ :‬هل تعتقدين ان مسعلميك السعتة عشعر مليونعا قعادرون علعى المسعاهمة‬
‫ت تععؤمنين بععأنهم‬
‫ت أنع ِ‬
‫كأفراد؟ السؤال هو ليس ما إذا كانوا قادرين وانمععا مععا إذا كنع ِ‬
‫قادرون‪.‬‬
‫يا أوروبا ‪ ،‬لماذا تععترددين فععي تصععور المسععلمين مععواطنين كععاملين؟ ان كععثيرا مععن‬
‫العائلت المسلمة عاشت في المانيا منذ الحرب العالمية الثانية فلماذا ُيشار اليها على‬
‫ان افرادها مهععاجرون مععن الجيععل الثععاني أو الجيععل الثععالث وليسععوا المانععا؟ لمععاذا ل‬
‫ك ع عقععدة ت عّدعين اسععتنكارك لهععا‬
‫تتخلصين من عقدة النقاء العرقي التي تستحوذ علي ِ‬
‫ك يععا‬
‫عند اسرائيل رغم ان اسرائيل منحت جنسيتها للجانب منذ زمن بعيععد؟ ُأناش عُد ِ‬
‫أوروبا أل تبتكري حلفا غير مقدس بين الَقَبلية الصحراوية وَقَبلياِتععك‪ .‬تخلصععي مععن‬
‫ك وتعلمي من النموذج التعددي لميركععا الشععمالية حيععث يمكععن للمسععلمين ان‬
‫تحفظاِت ِ‬
‫يصعبحوا معواطنين منعدمجين‪ .‬هعل تريعدين للتعدديعة ان تعيععد النظعر بقعدرتها علعى‬
‫ك سععتفعلين‬
‫الستيعاب ‪ ،‬فتسير أميركا على خطاها وتعيد النظععر بتعععدديتها هععي؟ إنع ِ‬
‫ك ستخذلين ايضا أجدادك الليبراليين معن ابعن‬
‫ذلك نكاية بالميركيين دون شك ‪ ،‬ولكن ِ‬
‫رشد الى اراسموس ومن كعانط الععى فولععتير‪ ) .‬ولنكععن صععريحين ‪ ،‬ان فولععتير كععان‬
‫سيرفع نخبا لذلك اليانكي الفظ الذي حول نشيد "ال يبعارك اميركعا" العى اغنيعة ععن‬
‫سرواله الداخلي (‪.‬‬
‫ك قععد مضعى ول نصععيب لععك فععي‬
‫ت بالشعاعة القائلععة ان زمنع ِ‬
‫يا اوروبععا ‪ ،‬هععل سعّلم ِ‬
‫ت غضبا على الحرب الميركية الخيرة فعي الععراق ‪ ،‬ولكعن‬
‫المستقبل؟ لقد استشط ِ‬
‫ك‪ .‬فععان‬
‫الهجرة القادمة من بلد المسلمين ينبغي ان تكون قضية ل تقل استقطابا عند ِ‬
‫بقاءك كتلة اقتصادية متميزة يتوقف على المهاجرين على القل بقدر ما يتوقف عليه‬
‫ك مصععلحة ذاتيععة فععي مسععاعدة المسععلمين العععرب‬
‫مستقبل اميركا الشمالية‪ .‬وأنت لدي ِ‬
‫على التأقلم لقبعول الديمقراطيعة قبعل ان يتعدفقوا بأععداد اكعبر علعى معدننا‪ .‬فلمعاذا ل‬
‫تتحشدين ضد النظمة العربية التي تسيطر فيها اقليات سنية على اغلبيععات شععيعية؟‬

‫فأنا ‪ ،‬مثلي مثل كثير من الوروبيين ‪ ،‬عندي حساسية مععن الطائفيععة المذهبيععة ولكععن‬
‫اين موقفك المناهض للبارتهايد ) بمعنى التمييز المذهبي ( في هذه الحالت؟‬
‫مععا الععذي تقععولينه لرامععي خععوري ‪ ،‬الصععحافي الفلسععطيني الععذي يكتععب ان ل وجععود‬
‫لمؤسسات مدنيعة مسعتقلة ذات مصعداقية فعي غالبيعة دول الخليعج وسعوريا والععراق‬
‫ولييبا ‪ ،‬وانها تعمل تحت رقابععة شععديدة مععن الدولععة فعي السعودان والجععزائر وتععونس‬
‫ك تعععاني مععن المشععاكل حاليععا‪ .‬نعععم ‪ ،‬اقتصععاداتكِ‬
‫واليمن؟ يا اوروبا ‪ ،‬ان اقتصععادات ِ‬
‫تعاني الن وبالطبع ينبغي ان تحاذري من العنصرية المعادية للعرب التي يمكن ان‬
‫تذكيها الزمة القتصادية‪ .‬ولكن احذري من العنصرية التي تأتي مععن الفععراط فععي‬
‫المراعاة والتعويض‪ .‬فان وصف الصهاينة بأنهم امبريععاليون اوروبيععون أو نعازيون‬
‫ليس السبيل الى راحة ضميرك المثَقل بل دعم حقوق النسان هو السبيل الععى ذلععك‪.‬‬
‫ك من تنظيم تظاهرات ضخمة في الشععوارع ضععد انتهععاك الحريععات‬
‫ن ذا الذي يمنع ِ‬
‫َم ْ‬
‫النسانية العامة؟‬
‫ك توصععلتِ‬
‫ك ما يغريك بأن تقولي لي انها ليست حريععات كونيععة عامععة‪ .‬لعلع ِ‬
‫لعل لدي ِ‬
‫ك العارمة على العولمة ع عملية ُيفَتَرض بانها توحد انمعاط الحيعاة عع العى ان‬
‫في ثورت ِ‬
‫طف عن واحديععة الثقافععة‪ .‬كععوني واقعيعة‪ .‬فعي ظعل‬
‫"كونية الحريات" تعبير أنيق مل ّ‬
‫"واحديععة" العولمععة ل يجععبرني احععد علععى ارتيععاد تلععك المععاكن المتّوجععة بععالطواق‬
‫الذهبيععة ) فععي اشععارة الععى مطععاعم ماكدونالععد المميععزة بهععذه اليافطععة ( تحععت طائلععة‬
‫العدام‪ .‬فان بمقععدوري أن اختععار المتنججاع عععن قععراءة قائمععة الوجبععات فععي مطعععم‬
‫ماكدونالد‪ .‬باستطاعتي ان اختار الطرب علععى انغععام نصععرت فاتععح علععي خععان وان‬
‫ارتدي قميصا عليه شعار يندد باستغلل العمال الى آخر قطعرة معن ععرق جعبينهم ‪،‬‬
‫وان استقل القطار راحلة للمشعاركة فعي هعذا الحتجعاج أو ذاك دون ان يتعيعن علع ّ‬
‫ي‬
‫اول ان اقنع والدي بالموافقة على سفري‪ .‬اما في ظل الواحدية الناجمة عن "نزعععة‬
‫التأسيس" السلمية فل استطيع الختيار ‪ ،‬ول انتم تستطيعون الختيععار‪ .‬ومسععاواة‬
‫خمععون بالمتيععازات ‪ ،‬اولئك‬
‫شرور اسلم الصحراء بآثام العولمععة خطععأ يرتكبععه المت َ‬
‫الذين لم يعرفوا قط أي شيء أسوأ من اهوال التسويق لبيعهم بضاعة ما‪.‬‬
‫ك يقينيات الحضعارة؟‬
‫ك تعقيدات الثقافة بحيث ضاعت علي ِ‬
‫يا اوروبا ‪ ،‬هل استبدت ب ِ‬
‫ت ‪ ،‬فععان المسععلمين‬
‫وهععذه كلمععة ملغومععة ‪ ،‬كلمععة "الحضععارة"‪ .‬ولكععن ‪ ،‬كمععا بين ع ُ‬
‫يشتركون في الحضارة الغربية ‪ ،‬وهم قاموا بدور القابلة المأذونة للنهضة الوروبية‬
‫‪ ،‬موظفين طوال الوقت يهودا ومسيحيين وغيرهم من الذين بدورهم اسععتعاروا علعى‬

‫نطععاق واسععع مععن التقاليععد الغريقيععة والبيزنطيععة والثقافععات المحيطععة ‪ .‬ومسععؤوليتنا‬
‫العالمية الن هي ليست تحديد هوية هذا وهوية ذاك بل ان ننقل الى الجيععال القادمععة‬
‫ما ندين به جميعا لبعضنا بعضا‪.‬‬
‫ت‪ :‬بتقدير ما فعله الغربععي لععي عع بععل للكععثير مععن‬
‫بهذه النية ُأريد ان اختتم حيث ابتدأ ُ‬
‫المسلمين‪ .‬فأنا مدينة للغرب برغبععتي فعي المسعاعدة علعى اصععلح السععلم‪ .‬وبكعل‬
‫صدق ‪ ،‬يا شقيقاتي واشقائي في السلم ‪ ،‬فأنتم ايضا مدينون له‪.‬‬

‫هوامش الفصل الثامن‬
‫‪ 1‬ع مقابلة مع سلمان رشدي ‪ ،‬تورنتو ‪ 20 ،‬سبتمبر ) ايلول ( ‪" .2002‬انقر" هنا‬
‫لقراءة النص الكامل‪.‬‬
‫‪ 2‬ع خالد ابو الفضل ) كلمة القاهام امام المجلس الكندي للنساء المسلمات ( ‪ ،‬تورنتو‬
‫‪ 14 ،‬سبتمبر ) ايلول ( ‪.2002‬‬
‫‪ 3‬ع المقالة ذات العلقة هي بقلم دانيل بايبس ‪ Daniel Pipes‬ولرس هيدغارد‬
‫‪ Lars Hedegaard‬بعنوان‬
‫“ ‪Muslim extremism: Denmark’s had enough,” National Post,‬‬
‫‪.August 7, 2002‬‬
‫‪ 4‬ع ع ‪Yasmin Alibhai-Brown, After Multiculturalism (London,‬‬
‫‪.Foreign Policy Centre, 2000) p.7‬‬
‫‪ 5‬ععععع ”?‪Sulayman S. Nyang, “Why the Public square‬‬
‫‪www.projectmaps.com‬‬
‫‪ 6‬ع انور ابراهيم ‪" ،‬الحاجة الى حوار حضاري" ‪ ،‬محاضرة في جامعة جورجتاون‬
‫‪ ،‬واشنطن دي‪ .‬سي ‪ 6 ،‬اكتوبر ) تشرين الول ( ‪.1994‬‬

‫ت بالدعاية لهذه الصحيفة بععذكر اسععمها ولكنععي سُأشععير الععى أي درجععة ينحععو‬
‫‪ 7‬ع قم ُ‬
‫ناشرها ظفار بنغاش باللئمة على الجميع باستثناء المسلمين عن ازمة السلم‪ .‬ففععي‬
‫طبعة ‪ 15‬نوفمبر ) تشرين الثاني ( ‪ 2002‬من برنامج "حصانة دبلوماسععية" الععذي‬
‫تبثععه قنععاة تععي فععي اونتععاريو ‪ ،‬قععال بنغععاش "ان المسععتعمرين حرمععوا المسععلمين مععن‬
‫مصيرهم ‪ ،‬وان المسليمن يناضلون ضد ذلك"‪.‬‬
‫سأل الصحافي الذي كان يجري القمابلعة مععه ‪ ،‬انعه "لعو لعم توجعد اسعرائيل وكعانت‬
‫الشيشان مستقلة ‪ ،‬ولو كععانت كشععمير دولةمسععتقلة ‪ ،‬ولععو حصععلت اميركععا علععى كععل‬
‫نفطها من اقليم البرتا بدل من العربية السعودية واعادت قواتها الى بلدها ‪ ،‬هل تقول‬
‫ان كل شيء سععيكون علعى معا ُيععرام فعي الععالم السعلمي؟" فكعان جعواب بنغعاش ‪،‬‬
‫"بالتأكيد ‪ ،‬لن تكون عندهم مشكلة ‪ ،‬انهم ما زالوا ل يواجهون مشكلة"‪.‬‬
‫‪ 8‬ع عبد المعين موسى كما ينقل عنه ديفيد كورن‬
‫“ ‪Capital Games,” The Nation, February 10, 2002, p. 2 of‬‬
‫‪.online version‬‬
‫‪ 9‬ع ‪www.wluml.org, found under “Part One: The context of our‬‬
‫‪”Struggle‬‬
‫‪ 10‬ع ماثيو أي‪ .‬ليفيت ‪ Mathew A. Levitt‬شهادة امام لجنة النشاط المصرفي‬
‫والسكان والشعؤون الحضعرية التابععة لمجلعس الشعيوخ الميركعي ) اللجنةالفرعيعة‬
‫للتجارة الدولية والشؤون المالية ( ‪ ،‬حول دور الجمعيات الخيريععة والمنظمععات غيععر‬
‫الحكومية في تمويل النشاطات الرهابية ‪ 1 ،‬اغسطس ) آب ( ‪.2002‬‬
‫‪ 11‬ععع فععي كتابهععا "فععي عععالم مشععتعل" ‪World on Fire (New York:‬‬
‫‪ ( Doubleday, 2003‬تكتب الكاديمية من جامعة يال ‪ ،‬ايمي تشوا‬
‫‪ Amy Chua‬انه "إذا كان الميركيون اليهود ُيعتععبرون اقليععة اثنيععة فععي الوليععات‬
‫المتحدة فهم ل يسيطرون قطعا على القتصاد الميركي‪...‬وليعس هنععاك يهعودي بيععن‬
‫أثرى عشرة اميركيين"‪.‬‬
‫‪ 12‬ع “‪Numbers in the News: Is there really an army of terrorists‬‬
‫‪in our midst?” New York Times Magazine, February 26, 2002,‬‬
‫‪.p. 12‬‬
‫‪ 13‬ع “‪Mandela condemns US stance on Iraq,” www.bbc.co.k,‬‬

‫‪.January 30, 2003‬‬
‫‪ 14‬ع هذا المشهد الدائي صوره السينمائي المستقل مايك داوني ‪Mike Downie‬‬
‫والبروفسيور في العلوم السياسية رون ديبرت ‪ Ron Diebert‬وبثه برنامععج ‪Big‬‬
‫‪ Ideas‬على قناة تي في اونتاريو ‪ TVOntario ، 24‬نوفمععبر ) تشععرين الثععاني (‬
‫‪ ] .2002‬انظر الفيديو كليب [‪.‬‬
‫‪ 15‬ع مثال ساطع آخر على هذه النقطة يظهر في صفحة الشكر والتقدير مععن كتععاب‬
‫‪The America the Rest of the World Knows‬‬
‫)‪ . (Toronto: McClelland & Stewart, 2003‬فان مؤلف الكتاب الصحافي‬
‫بيتر سكوين ‪ Peter Scowen‬الذي يعمل في صحيفة تورنتو ستار‬
‫‪ Toronto Star‬يحمل على اميركا بوصفها انتهازية وخادعة وعموما تنتهك ُمُثلها‬
‫ذاتها المحبة للحرية‪ .‬ولكن سكوين في التعبير عن شكره يقول ‪" ،‬بعنقععي ديععن لقسععم‬
‫ارشيفات المن القومي الذي اجبرت جهوده التي ل تكل وزارات ووكععالت مختلفععة‬
‫في حكوم الوليات المتحدة على تقديم وثائق قيمة للغاية على مضض وجعلها متاحة‬
‫على شبكة النترنت" ) ص ‪ .( 6‬ان سكوين مثال ممتاز على شخص يسععتطيع ان‬
‫ينتقد الوليات المتحدة بكل سهولة لنها بلد يعععري نفسععه امععام خصععومه وليععس فقععط‬
‫امام المعجبين به‪.‬‬
‫‪ 16‬ع للطلع على المزيد انظر عمل بسام طيبي‪:‬‬
‫‪Bssam Tibi, The Challenge of Fundamentalism: Political Islam‬‬
‫‪and the New World Disorder (Berkley: University of California‬‬
‫‪.Press, 1998), p. 205‬‬
‫‪ 17‬ع ‪Amin Maaluf, In the Name of Identity: Violence and the‬‬
‫‪.Need to belong (New York: Arcade Publishing, 2001), p. 106‬‬
‫‪ 18‬ع ‪James Lyons, “Islamic court condemns author who depicts‬‬
‫‪Jesus as homosexual,” The Independent, October 30, 1999, p. 1‬‬
‫‪.of online version‬‬
‫‪ 19‬ع جيمس ليونز ‪ ،‬المصدر السابق‪.‬‬
‫ردا على الشيخ عمر اصدرت مجموعتان للدفاع عن حقوق المثليين هما‬
‫‪ Lesbian Avengers‬و ‪" Outrage‬فتوى شاذة" ضده‪ .‬وقيل ان الفتوى حكمت‬
‫على عمر بكري محمد "بتعذيبه من خلل اللععواط بععه دون توقععف لمععدة الععف عععام"‪.‬‬
‫مسكين ذلك الشخص الذي سيتولى تعذيبه بهذه الطريقة‪.‬‬

‫الفصل التاسع‬
‫نشكر ال على الغرب‬
‫انها ساعة العصر من يوم الجمععة فعي جامععة تورنتعو‪ .‬شعبان مسعلمون يتقعاطرون‬
‫خارجين من قاعة المناضععرات فععي هععارت هععاوس ‪ ،‬المركععز الطلبععي ذي الطععراز‬
‫الغوطي في حرم الجامعة‪ .‬كانوا يصّلون في البقعة نفسععها الععتي شععحذ فيهععا رؤسععاء‬
‫جععاتهم وتبععادلوا الطععرائف فيمععا بينهععم‪ .‬صععور‬
‫حكومععات ورؤسععاء جمهوريععات محا ّ‬
‫مؤطرة لزوار مشهورين عالميا تزّين الجدران‪ .‬ولكن المععرء ل يععرى هععذه الصععور‬
‫طى بمربعععات مععن الخيععش المخععاط‬
‫في أغلب اوقات العصر من يوم الجمعة لنها ُتغ ّ‬
‫طافات حائطية متينة على جانبي كل صورة مععن‬
‫بإناقة‪ .‬مركز هارت هاوس ثّبت خ ّ‬
‫الصور ليمكن تعليق قماشة القنععب فععوق الوجععوه عع فععي بععادرة احععترام لمععن يريععدون‬
‫التضرع الى ال ل لمخلوقات ال‪ .‬يتساءل المرء ما إذا كان نظام طالبععان فّكععر ذات‬
‫يوم ‪ ،‬بأي حال من الحوال ‪ ،‬في تغطية تماثيل بوذا بدل من تفجيرها‪ .‬كمععا يتسععاءل‬
‫المرء ما إذا كان الطلب المسلمون يعرفون ما يتمتعون به هنا‪.‬‬
‫ول أعني بكلمة "هنععا" مجععرد مدينععة تورنتععو ذات الطععابع المتميععز بععل خععذوا مدينععة‬
‫هاليفاكس ايضا‪ .‬فأنا ل أتوقع ان أرى إل نععوعين مععن الزيععاء هنععاك‪ :‬الطرطععان )‬
‫نوع من القماش الصوفي المخطط ( الذي يرتديه الرجععال مععن العععاملين فععي الفنععادق‬
‫السياحية والبذلت العسعكرية للجنعود المتمركزيعن فعي القاععدة القريبعة‪ .‬وذات يعوم‬
‫ت رجل يرتدي لباس العربععي الصععحراوي‬
‫ممطر من ايام الجمعة في هاليفاكس لمح ُ‬
‫بكامل قيافته‪ :‬عباءة بيضاء فضفاضة وعقعال ونعععل وحععتى عصععا معقوفععة ُتسععتخدم‬
‫للتكاء عليها اثناء المشي‪ .‬وبسبب تأخره عن صلة الجمعة كان الرجل يؤشر بيععده‬
‫ليقاف سععيارة اجععرة فيمععا هععو يتكلععم علععى هععاتفه الجععوال‪ .‬قععاطعُته لسععأله السععؤال‬
‫البديهي في هذه الحوال‪ .‬قال لععي ابراهيععم ) نعععم ابراهيععم آخععر ( انععه يرتععدي حلتععه‬
‫السلمية كل يوم جمعة ‪ ،‬وهو يفعل ذلك منععذ عشعر سعنوات‪ .‬اسععتنطقُته بالسععؤال ‪،‬‬
‫ت الى مضايقات؟" ول حتى مرة واحدة ‪ ،‬بل علععى العكععس تمامععا‪ :‬فععي‬
‫"هل تعّرض َ‬
‫جامعة دالهوسي حيث يبيع ابراهيم سندويشات السجق الساخنة يطلقون عليه بتحبععب‬
‫لقب "عراب السجق" )‪) .(1‬سندويش السجق ُيسمى في الغرب الناطق بالنجليزية‬
‫هوتدوغ ‪ hotdog‬وكلمة عراب النجليزيععة هعي غودفععاذر ‪ godfather‬ويبععدو ان‬
‫حس الفكاهة عند الكنديين ابتدع تعبير "دوغفاذر" ‪ dogfather‬الطريف الذي يجمع‬

‫بين الكلمتين ع المترجم(‪.‬‬

‫ت امرأة مسلمة قبالتي في الصالون‪ .‬كانت ملّفعععة‬
‫لحقا ‪ ،‬في مطار هاليفاكس ‪ ،‬جَلس ْ‬
‫بالسواد ‪ ،‬في كل شيء حتى قفازها الجلدي‪ .‬ورغم الحركععة النشععيطة فععي الصععالون‬
‫فانه لم يكون ضاجا بالزوار‪ .‬كان الرواد يتمهلون في احتساء القهوة للتمتععع بمععذاقها‬
‫ت الوحيدة التي ُأراقعب تلععك المععرأة‪ .‬لعم يكععن المععر‬
‫قبل ابتلعها‪ .‬ولكني مع ذلك كن ُ‬
‫وكأنهم يحاولون ان ليبدوا متطفلين‪ .‬كل مععا هنالععك ان احععدا لععم يشعععر انهععا تتطفععل‬
‫جه أي‬
‫ت المرأة وعّدلت عباءتها‪ .‬ومع ذلك لم تو ّ‬
‫عليه‪ .‬قبل التوجه الى البوابة نهض ْ‬
‫ت رأسين يرتفعان لبرهة ثععم يعععودان‬
‫ت الصالون رأي ُ‬
‫نظرات صوبها‪ .‬وعندما غادر ْ‬
‫الى حل الكلمات المتقاطعة‪.‬‬
‫مثل هذه القصص تتعارض مع رد الفعل المبالغ بتصويره ضععد المسععلمين‪ .‬ل أنكععر‬
‫ان الغضععب تفجععر منععذ ‪ 11‬سععبتمبر ) اليععول ( ضععد البعععض مععن ذوي "السععحنات‬
‫العربية" ) بينهم يهود اسرائيليون ( )‪ .(2‬والذين تعرضوا الى استفزازات عليهم ان‬
‫ت بوسعائل العلم خلل حعرب الخليعج ععام‬
‫يرفععوا صعوتهم‪ .‬فأنعا بالتأكيععد اتصعل ُ‬
‫‪ 1991‬عنععدما سععاقني حععارس الععى خععارج احععد المبععاني الحكوميععة مععن دون سععبب‬
‫واضح‪ .‬ولكن ما يندر التدقيق فيه وقياسه وترويجه هو معكوس "معاداة المسععلمين"‬
‫ع مظاهر اللياقة العفوية تجاه المسلمين‪.‬‬
‫في شمال اميركا تبّدت هذه اللياقة بأشكال ل ُتعععد ول ُتحصععى‪ .‬فبعععد ‪ 11‬سععبتمبر )‬
‫ايلول ( مباشرة اتصل رجال دين مسيحيون ويهود بزعماء مسلمين واقاموا صلوات‬
‫متعددة الديان وعقدوا مؤتمرات صحافية مشتركة ونظموا حملت لجمع التبرعععات‬
‫بمشاركة ممثلي هذه الديععان لععدفع رسععوم المحععامين المطلوبععة مععن المسععلمين الععذين‬
‫وّكلوهم للدفاع عن انفسهم ضد عسف السععلطات‪ .‬وفععي ليلععة العتععداءات الرهابيععة‬
‫ت مكالمة هاتفيععة مععن كععاهن كععان‬
‫سنة الغالبية منا ‪ ،‬تلقي ُ‬
‫ذاتها عندما عقدت الصدمة أل ِ‬
‫من ابرز رجال الدين في تورنتعو‪ .‬أراد ان يطَمئن علعى سعلمتي وان يععرف كيعف‬
‫يسععتطيع المسعاعدة علعى التصععدي للكراهيععة الععتي قععد ُأواجههععا الن‪ .‬وخلل اليعام‬
‫ت من تعابير الهتمام والرعاية التي ابداها اصدقاء يهود اكععثر مععن‬
‫الثلثة التالية تلقي ُ‬
‫أي احد آخر‪ .‬وكشفت احاديثي الخاصة مع مسلمين شععباب عععن الكععثير مععن الشععيء‬
‫نفسه‪ :‬معلمون ‪ ،‬جيران ‪ ،‬زملء في العمل ‪ ،‬ومستخدمو غرف الدردشة على شبكة‬

‫النترنت كلهم كانوا قد هيأوا انفسهم لمواجهة أي عقول ضيقة الفق‪.‬‬
‫ت البلغ عن مظاهر اللياقة واللطف هذه الى الشرطة ‪ ،‬والى منظمة مناهضة‬
‫حاول ُ‬
‫للعنصرية والعى خععبراء فعي جمعع الحصعائيات والعى مؤسسععة الرسعال الوطنيععة‪.‬‬
‫الثلثة الوائل لم تكن لديهم فكرة عما ينبغي عمله بالنباء الطيبة التي نقلُتهععا اليهععم‪.‬‬
‫ت به هناك ع رجل قوقازي ‪ ،‬إن كععان لععذلك‬
‫ومؤسسة الرسال؟ الشخص الذي اتصل ُ‬
‫من أهمية ع أجاب ان إيراد هذه اللتفافات الكريمععة قععد ُيعتععبر نفيععا عنصععريا للحقععاد‬
‫التي يعانيها كثير من المسععلمين‪ .‬وسععأل ‪" ،‬بمععاذا سععنرد علععى ذلععك؟" حععاولوا الععرد‬
‫بالتي‪ :‬إذا كانت معاني السلم الخفية تستحق تسليط الضوء عليها فكععذلك تسععتحق‬
‫معاني الغرب‪.‬‬
‫اننععا ل نتبععادل السععتبعاد بيععن بعضععنا بعضععا ‪ ،‬بيععن المسععلمين والغععرب ‪ ،‬وحععتى‬
‫الميركيون يؤكدون لنا هذه الحقيقة‪ .‬فان لدى جورجتععاون ‪ ،‬وهععي جامعععة يسععوعية‬
‫مرموقة في واشنطن دي‪ .‬سي ‪ ،‬إمامًا‪ .‬ولدى القوات المسلحة الميركية أئمة‪ .‬وفي‬
‫اكتوبر ) تشرين الول ( عام ‪ 2002‬اعاد بريد الوليات المتحدة اصععدار طعابع مععن‬
‫الدرجة الولى لحياء مناسبة العيد الذي يحتفل به المسلمون في سائر ارجاء العالم ‪.‬‬
‫ونقلت صحيفة "عرب نيوز" عن عزيزالي جعفر قععوله "ان هععذه لحظععة تفتخععر بهععا‬
‫الخدمة البريدية والجاليععة المسععلمة والميركيععون عمومععا" )‪ .(3‬وجعفععر هععو نععائب‬
‫رئيععس دائرة البريععد للشععؤون العامععة والتصععالت‪ .‬طععابع العيععد قععد يكععون رمزيععة‬
‫ُمغِرضة ولكن ان يكون مسلم مسؤول تنفيذيا كبيرا في مؤسسة اميركية حيوية فليس‬
‫في هذا أي إغراض‪.‬‬
‫الجمعية السلمية في اميركا الشمالية ) آي اس ان أي ( تشععهد علععى الحععراك الععذي‬
‫يتمتع به المسلمون في هذه المنطقة من العععالم‪ .‬فالجمعيععة تعلععن "ان لععدى المسععلمين‬
‫الميركيين بوصفهم مواطنين فرصا كثيرة للدراسة والعمل‪ .‬وتمتد هذه الفرص من‬
‫التعيينات السياسية التي يقررها رئيععس الوليععات المتحععدة الععى الوظععائف فععي قطععاع‬
‫الخدمة العامة والتدريبات والزمالت في الععبيت البيععض ووزارة الخارجيععة" )‪.(4‬‬
‫وكان نجيب حلبي ‪ ،‬والد الملكة نور ملكة الردن ‪ ،‬رئيس ادارة الطيران الفيدراليععة‬
‫في زمن الرئيس كندي‪ .‬وتشير الملكة نور فععي مععذكراتها الععى ان الرئيععس شخصععيا‬
‫طلب من حلبي ان يتولى هذا المنصب )‪ .(5‬يا له مععن تنععاقض معع طريقعة العربيععة‬
‫السعودية في تعاملها مع "الغراب" العرقيين‪.‬‬

‫كيف يتمكن المعارضون لسلم الصحراء من كسب رزقهم بعد نفيهم من بلععدانهم؟‬
‫كععثير مععن المغععتربين والمبعععدين يزاولععون التععدريس والكتابععة بحريععة فععي الكليععات‬
‫ت عمتي ‪" ،‬هل من الصعب ان يكون المرء مسلما اميركيععا اليععوم؟"‬
‫الميركية‪ .‬سأل ُ‬
‫عمتي تعيش في ولية تكساس ‪ ،‬موطن جورج دبليو بوش‪.‬‬
‫ك ان‬
‫هّزت عمتي كتفها قائلة ‪" ،‬كل ‪ ،‬ليس إذا كان لديك شيء من الثقة‪ .‬كل ما عليعع ِ‬
‫تفعليه هو أن ل تختفي"‪ .‬في ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( كععانت عمععتي تعمععل معلمععة فععي‬
‫ت عن رد الفعل الععذي واجهتععه المدرسععة مععن اهععل‬
‫مدرسة اسلمية في هوستن‪ .‬سأل ُ‬
‫المنطقة‪ .‬تحدثت عمتي عععن رسععائل رحيمععة واتصععالت هاتفيععة وبطاقععات وزهععور‬
‫ارسلها تكساسيون من عامة الناس‪ .‬ويتفق ما تتذكره عن ذلك الوقت مع مععا س عَمَعته‬
‫صحيفة لوس انجيليس تايمز من المركز السلمي لجنوب كاليفورنيا‪ .‬إذ قال مععدير‬
‫غمعروا‬
‫المركز للشؤون الدينية "نحن ُمغَمرون" )‪ (6‬عع وكعان يقصعد ان المسعلمين ُ‬
‫بمشاعر التعاطف الحارة معهم‪ .‬وفي اعقععاب ‪ 11‬سععبتمبر ) ايلععول ( زار صععحافي‬
‫مدنا ريفية اميركية ترفع العلم تعبيرا عن الروح الوطنية ‪ ،‬ولمس اهتمامععا ممععاثل‬
‫بالمسلمين‪ .‬وكتب لي لحقا ‪ " ،‬آمععل أن يسععجل أحععد ذات يععوم الموجععة العارمععة مععن‬
‫النفتعاح والكعرم والعذكاء العتي انطلقعت فعي اميركعا علعى امتعداد نحعو شعهرين بععد‬
‫العتداءات" )‪ .(7‬لهذا الصديق ميول يسارية ولكنه ‪َ ،‬مَثله مثلي أنا ‪ ،‬ل يفهم لمععاذا‬
‫يكون من العنصرية في شيء العتراف بما موجععود مععن مشعاعر انسعانية نبيلعة فععي‬
‫ارض ال الواسعة‪.‬‬
‫الصفة التي افرح بها أكععثر مععن سععواها هععي حععب السععتطلع‪ .‬وقععد قععالت الناشععطة‬
‫المسلمة سارة الطنطاوي لصحيفة لوس انجيليس تايمز ‪" ،‬أنا سوداوية ولكني مفعمة‬
‫بالمل نتيجة الجدية والصدق اللذين يبديهما الناس في محععاولتهم معرفععة السععلم" )‬
‫‪ .(8‬وبعد ‪ 11‬سبتمبر ) ايلول ( اصبحت ثلث طبعات من القرآن على قائمة اكععثر‬
‫الكتب مبيعا في موقع شركة امزون لبيع الكتب على النترنت ‪. amazon.com‬‬
‫وقررت جامعة نععورث كارولينعا إلعزام الطلب الجعدد بقعراءة كتعاب ععن القعرآن‪.‬‬
‫ورغم ان هذا القرار اسفر عن رفع دعوى قانونية بععاءت بالفشععل فععان تعليقععا ل يقععل‬
‫مغزى على المجتمع الميركي صدر عن رئيسععة التحععاد الطلبععي للجامعععة البالغععة‬
‫ت غيععر مسععتعد‬
‫من العمر ‪ 21‬عاما‪ .‬إذ قععالت جينفععر دوم ‪" ،‬شعععوري هععو ‪ ،‬إذا كنع َ‬
‫لقراءة افكار ليست افكارك وقد تختلف معهععا ‪ ،‬فانععك ل تنتمععي الععى مؤسسععة للتعليععم‬
‫العالي"‪.‬‬

‫روح الستطلع هذه هي الهواء الذي اشعر بالمتنان لميركا الشععمالية عليععه‪ .‬ففععي‬
‫كثير من بقاع العالم السلمي ‪ ،‬إذا كان المرء أكثر مما مقرر لععه ان يكععون ‪ ،‬تكععون‬
‫قيمته اقل‪ .‬وفي كثير من اميركا الشعمالية يتمتعع المسعلمون بالحريعة فعي ان يكونعوا‬
‫ذوي ابعاد متعددة‪ .‬وهذه هي حال ُأناس من شتى العراق‪ .‬وكععان مععن ضععحايا ‪11‬‬
‫سبتمبر ) ايلول ( في نيويورك الب ميكال جادج ‪ ،‬وهععو قععس كععاثوليكي مثلععي نعععاه‬
‫الطفائيون الذين رعاهم طيلة سنوات‪ .‬تعدديععة البشععر ‪ ،‬تعدديععة الفكععار عع ولكععم ان‬
‫تجدوا العلقة بين الثنين‪ .‬أنا وجدُتها ‪ ،‬وهذه العلقة انقذت إيماني بالسلم ‪ ،‬حععتى‬
‫الن‪.‬‬
‫ت في بلد مسلم لصرتُ على الرجح ملحدة في قععرارة نفسعي‪ .‬ولنعي اعيععش‬
‫لو نشأ ُ‬
‫في هععذا الركعن مععن الععالم حيعث اسععتطيع ان ُأفكعر وأختلعف واغعور اعمعق فعي أي‬
‫ت لماذا ينبغي ان ل أفقد المل بالسلم بعد‪.‬‬
‫موضوع ‪ ،‬فقد تعلم ُ‬
‫بعد هذا القدر من الستطلع ‪ ،‬يقععودني تفسععيري الخعاص للقععرآن الععى ثلث رسععائل‬
‫تتكرر باستمرار‪ .‬أول ‪ ،‬ان ال وحده يعلم حقيقة كل شيء علععم اليقيععن‪ .‬وثانيععا ‪ ،‬ان‬
‫ال وحده يحاسب غير المععؤمنين ‪ ،‬وذلععك أمععر منطقععي إذا اتفقنععا علعى ان الع وحععده‬
‫يعرف ما هو اليمان الحقيقي‪ ) .‬ونظرا لتقلب أمزجة القرآن من موقف الى نقيضععه‬
‫فان العلي القدير وحده الذي يعرف كيف يوفق بين هذه المتناقضات (‪ .‬وعلى البشر‬
‫ان يحعّذروا معن الممارسعات المنَكعَرة ولكعن هعذا هعو كعل معا يسعتطيعون ان يفعلعوه‬
‫لتشععجيع التقععوى‪ .‬وثالثععا ‪ ،‬ان انسععانيتنا فععي المحصععلة النهائيععة تجعلنععا احععرارا فععي‬
‫التعامل مع مشيئة ال ع من دون قسر على إتباع نهج مفععروض‪ .‬والقععرآن يقععول فععي‬
‫سورة البقرة "ل إكراه في الدين" )‪ (9‬وهذا ما تردده سعورة "الكععافرون" فعي اليععة‬
‫القائلة "لكم دينكم ولي ديني" )‪ ، (10‬وما بينهما الية العتي تقعول "‪...‬ولعو شعاء الع‬
‫لجعلكم امة واحدة ولكن ليبلوكم في ما أتاكم‪ (11) "...‬أليست هذه هي الحقيقة‪.‬‬
‫تفسيري يلقي ضوء على السبب في أني ‪ ،‬كمسلمة ‪ ،‬ل أستطيع السكوت على ما فععي‬
‫السلم من عنصريين أكانوا متطرفيععن مععن امثععال اسععامة بععن لدن أو ينتمععون الععى‬
‫السلم السائد من امثال معلمي في المدرسة الدينية الستاذ خاكي‪ .‬فهم بعد توصلهم‬
‫الى خلصاتهم الخاصة بهم "من دون اكراه" ينبرون لمنععع الخريععن مععن عمععل مععا‬
‫عملوه هم انفسهم‪ .‬وعند هذه النقطة تتحععول تعععاليم القععرآن بععالنهي عععن الممارسععات‬

‫المنافية للدين الى سلطة ل يقرها القرآن لترويع الخرين وتخويفهم‪ .‬بحسب قراءتي‬
‫أنا ينبغي ان ل نتمتع بحرية الستطلع والكتشاف فحسب بععل علينععا ان نتوثععق مععن‬
‫توافر هذه الحرية لكل الخرين ايضا‪ .‬وأي شيء أقل من ذلعك يطععن فعي حكعم الع‬
‫بوصفه صاحب الكلمة الخيرة‪ .‬ومثل هذا الجتهاد الفردي المستقل موقععف منطقععي‬
‫وصائب من حيث المكان ومنسجم كل النسععجام مععع الُمُثععل الععتي احملهععا كمواطنععة‬
‫غربية‪.‬‬
‫اني ل ُأشير الى النزعة الستهلكية‪ .‬وإذا كنتم تظنون ان الُمُثل الغربية ل يمكن إل‬
‫ان تحيلنا عبيدا مخبولين لخر الصرعات فقولوا لي لماذا لم ُأعالج عذاباتي الروحية‬
‫بالتسعّوق ) إل فععي حالععة واحععدة ‪ ،‬كععانت لشععراء نسععخة بالنجليزيععة مععن القععرآن (‪.‬‬
‫فالقناعة النية ما كانت لتقنعني خلل اللحظة الحاسمة التي سألني فيها مديري كيععف‬
‫صبة في نيجيريا‪ .‬وكوني انسانة‬
‫استطيع التوفيق بين ديني السلمي وجلد شابة مغَت َ‬
‫ت بحقه في السؤال‪ .‬أما كنتم تقبلون؟ أم كنتم سععترفعون دعععوى‬
‫ُأثّمن حرية الفكر قبل ُ‬
‫عليه بتهمة المضايقة والتحرش؟ هل كان ُيسكتني أم يشير الى إيمعانه بقعدرتي علعى‬
‫ت امبرياليععة‬
‫حل المعضلة بإعمال الفكر؟ وفي قبول التحدي الذي واجهني به هل كن ُ‬
‫ت سأنشا لو أصععري ُ‬
‫ت‬
‫متخفية أكره ذاتي أم نصيرة للحياة المجّربة؟ كمسلمة كيف كن ُ‬
‫على "حقي" في ان اكون متحررة من التفكير؟‬
‫أنتقل الن الى سؤال اطرحه على النسانيين العلمانيين منكععم‪ .‬انععي احععترم خيععاركم‬
‫ت سأجني‬
‫في القيام بقفزة الى مضمار عقيدتكم الخاصة ع عدم اليمان ع ولكن ماذا كن ُ‬
‫ت عن ايماني قبل الوان؟ لقد الزمني الدين بأن ل انحني لحد إل ل الساكن‬
‫لو تخلي ُ‬
‫ط بيععن التسععلط‬
‫متململ فععي ضععميري‪ .‬وأكععثر مععن ذلععك ان الععدين عّلمنععي ان ل اخلع ُ‬
‫والسلطة‪ .‬وقد تعيشون لتسمعوا المزيد عن ذلععك لن الععذين يشععجبون الععدين عمومععا‬
‫على انه "لعقلني" يغفلون احيانا ان العقلنية يمكن ان تغدو ارثوذكسية بذاتها‪.‬‬
‫تسليمة نسرين ‪ ،‬الطبيبة فضل عن كونها ناشطة نسوية ‪ ،‬قالت لي انه "ليست هنععاك‬
‫ت فانك ميتة‪ .‬وتلك هي النهاية‪ .‬الخاتمة" )‪.(12‬‬
‫آخرة‪ .‬وإذا م ّ‬
‫ت ‪" ،‬من المنظور العلمي المحض ل شععك فععي ذلععك علععى الطلق‪ .‬ولكععن َم ع ْ‬
‫ن‬
‫أجب ُ‬
‫القائل ان المنظور العلمي متفوق على أي منظور آخر؟"‬

‫"لنه المنظور الصحيح"‪.‬‬
‫ت تناضلين من اجل الرثوذكسية؟"‬
‫"الس ِ‬
‫"اني اناضعل مععن اجععل الحقيقععة‪ .‬فالنسعاء المسعحوقات يلجعأن العى العدين بحثعا عععن‬
‫السلوى والدين موجود لهذا الغرض‪ .‬انه للضعفاء والعاجزين والجهلععة والمغفليععن‪.‬‬
‫ولكن لماذا ينبغي ان نكون ضعفاء وعاجزين اصل؟‬
‫ك تقعيععن فععي المطععب نفسععه‬
‫"أو ل تعرفين يا تسليمة ‪ ،‬يمكن لمنتقععديك ان يقولعوا انع ِ‬
‫ك تععؤمنين بسععمو العلععم فععوق كععل مععا‬
‫الذي تّدعين انهم ‪ ،‬ان المتدينين يقعون فيه‪ .‬فان ِ‬
‫عداه"‪.‬‬
‫ت من المؤمنين بسععمو العلععم علععى كععل شععيء سععواه‪ .‬فأنععا ُأريععد‬
‫ت قائلة ‪ " ،‬لس ُ‬
‫ضحك ْ‬
‫الحقيقة‪ .‬ليس الحقيقة المطلقة الععتي هععي حقيقععة الع بععل الحقيقععة بمعناهععا المتعععارف‬
‫عليه"‪.‬‬
‫ك ل تؤمنين بال"‪.‬‬
‫"لكن ِ‬
‫بعد مطارحات اخرى بانت حقيقتها المطلقة حين قالت ‪" ،‬ل ُأريد الغاء الدين إل لن‬
‫الدين ضد النسانية‪ .‬لو لم يكن الدين ضد النسانية لما كانت عنعدي مشععكلة معععه"‪.‬‬
‫حسنا ‪ ،‬ان هذا موقف معقول بما فيه الكفاية‪.‬‬
‫ما ليس معقول بالقدر نفسه هو الفتراض ان الدين ل بد ان يكععون "ضععد النسعانية"‬
‫بل هوادة‪ .‬فان مايكل مور ‪ ،‬أشد انصار سلطة الشعب استعراضععا وأعلهععم صععوتا‬
‫في اميركا ‪ ،‬تعّلم العدالة مععن الديانععة الكاثوليكيععة ‪ ،‬كمععا يقععول صععديقه الحميععم جيعف‬
‫غيبس‪ .‬وطبقا لما يقوله جيمي كارتر فان رئيس الحكومة السععرائيلية منععاحيم بيغععن‬
‫والرئيس المصري انور السادات تصافحا مصافحة يعود الفضل فيها بدرجععة ليسععت‬
‫قليلة الى قيمهما اليهودية والسلمية‪ .‬وان متطرفا هندوسيا اغتال مهاتما غاندي مع‬

‫ان غاندي صاغ مفاهيمه التي هزت الدنيا في المقاومة اللعنفية ‪ ،‬أو "سععاتياغراها"‬
‫‪ ، satyagraha‬من الديانتين الهندوسية واليانية‪ .‬وفعي الواقعع انعي لعم اسعمع قعط‬
‫انسانيا علمانيا ملتزما يشجب الدلي لمععا لعتنععاقه الععدين عع والععدلي لمععا شععخص‬
‫سبه ل أكثر‪.‬‬
‫ورث موقعه هذا بسبب اصله وَن َ‬
‫الدلي لما ومارتن لوثر كنغ وديسموند توتو ومالكوم أكس ع ع كلهععم يمكععن أن ُتغَفععر‬
‫لهعم "ديعانتهم" بسعبب معا حققعوه معن خلل العدين‪ .‬وهعم جميععا انتشعلوا انفسعهم عع‬
‫وجماعاتهم ع من انماط الخنوع التي تقترن بصورة الضحية‪ .‬وللمسععلمين فععي انحععاء‬
‫العالم نستطيع نحن في الغرب ان نكون بشائر هذا التحول‪ .‬ونحن نستطيع ان نكون‬
‫ذلك ل بمجرد ان ُندين السلميين الفاشععيين وانمععا بععأن نرفعض ان نصععبح صععنميين‬
‫اسلميين ‪ ،‬اولئك الذين يفاقمون عقدة الدونية عند المسلمين بترك أعباء التغيير على‬
‫كاهل الخرين‪ .‬اننا بحاجة الى اقتلع ذهنية الضحية التي في نفوسنا‪.‬‬
‫لن يكون ذلك سهل‪ .‬وسُأوضح ما اعنيه ‪ ukdi‬من خلل فئة اخرى من "الضحايا"‬
‫الممتازين ‪ ،‬هم الميركيون السود الذين ينتمون الى الطبقععة الوسععطى‪ .‬ففععي صععيف‬
‫ت ومعي ميشيل مدينة اتلنتا بولية جورجيا‪ .‬وذات يوم من ايام السبت‬
‫‪ 2001‬زر ُ‬
‫طفنا في مركز جيمي كارتر الرئاسي ‪ ،‬الذي يحمل اسم زعيم جعل الحقععوق المدنيععة‬
‫حجر الزاوية في برنامج سياسته الداخلية‪ .‬وباستثنائي أنا واثنين مععن العمععال ‪ ،‬كععان‬
‫ن في المركز من البيض‪ .‬لم يمر اسود واحععد خلل زيارتنععا الععتي اسععتمرت‬
‫جميع َم ْ‬
‫ثلث ساعات‪ .‬بعد ذلك توجهنا الى ضريح مارتن لوثر كنععغ فوجععدناه َمْعَلَمععا يغععص‬
‫ت كعم عععدد الععذين يعزورون‬
‫بالزوار من الميركيين السععود وبعععض العبيض‪ .‬تسعاءل ُ‬
‫ت تحرياتي الخاصة‪.‬‬
‫مركز كارتر ايضا وأجري ُ‬
‫ما من احد ابدى اهتماما بمعرفة شيء عن مركععز كععارتر‪ .‬وقععد رّد زوجععان بحععدة ‪،‬‬
‫"لماذا نضيع وقتنا في ضريح رجل ابيععض؟" ام م م ‪ ،‬لنكععم بتكريععم المحععترم كنععغ‬
‫حّيون فضيلة انتهاء التمييز العرقي؟ ولنه ليععس لععون بشععرة النسععان‬
‫ُيفترض أنكم ُت َ‬
‫بل مضمون شخصيته هو الذي كان أثمن شيء بنظر صاحب الرؤية الذي تلتقطععون‬
‫الن الصور الفوتوغرافية عند قبره وتنعمون بما نلتوه اخيرا من حرية في ظله؟‬
‫اني افهعم احبعاط الميركييعن السعود ازاء مفهعوم الحريعة ذاتعه‪ .‬وهعو احبعاط لعه معا‬
‫يبرره‪ .‬فخلل زيارتي لمدينة اتلنتا ذكرت صحيفتها ان محافظات عععدة فععي وليععة‬

‫جورجيا تدفع رسوما ثابتة لمحامين "تعاقديين"‪ .‬وكان هؤلء المحععامون يعملععون ل‬
‫للععدفاع عععن مععوكليهم الععذين غععالبيتهم مععن الفقععراء والسععود وانمععا للتسععريع بإصععدار‬
‫الحكام عليهم ليمكن اخضاع الوجبة التالية مععن المتهميعن العى هعذه العمليععة المهينعة‬
‫لغرض التعجيل بغلق ملفات القضايا المتراكمة‪ .‬ولكن غالبية الذين كععانوا يععزورون‬
‫نصب كنغ ذلك اليوم لم يكونوا من المسحوقين ماديا بل كانوا يستعرضون ملبسععهم‬
‫الفاخرة التي تحمل علمية "نايكي" الشهيرة واحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا من‬
‫ت اليهعم بععدوا‬
‫كعاميرات رقميعة وسععيارات رباعيعة العدفع‪ .‬والشعخاص العذين تحععدث ُ‬
‫لمبالين بمععا حققعوه معن مكانعة اجتماعيعة معع الرتقعاء العى الطبقعة الوسععطى عع ول‬
‫بالرئيس الذين ساعدهم على بلوغ هعذه المكانعة‪ .‬وكشعف مزيعد معن الحعاديث انهعم‬
‫اختاروا البقاء أسرى الشفاق على الذات مثلهم مثل كثير من المسلمين في الغرب‪.‬‬
‫على المسلمين ان يحذروا حذرا مضاعفا من السلبية‪ .‬إذ بسبب إتكالنا المفععرط علععى‬
‫ال ‪ ،‬نقلل نحن ايضا في احيان كثيرة من اهمية الرادة الشخصية الواعية‪" .‬إن شععاء‬
‫ال" ‪ ،‬هي العبارة التي نزفرها بالسليقة‪ .‬كل ‪" ،‬نحن" الذين يجب ان نشاء‪ .‬وعلينا‬
‫ان نكون شركاء ال في الرحلة الى العدالععة‪ .‬البعععض منكععم قععد يسععأل ‪" ،‬ولكععن َمع ْ‬
‫ن‬
‫نحن؟" فالراسخ في أذهاننا ان "ال اكبر!" ولم افقععه معنععى هععذه العبععارة إل بعععدما‬
‫ت نفسي بنفسي‪ .‬ال أكبر ع انه أكبر من مخلوقاته‪ .‬نعم ‪ ،‬ولكن هععذا ليععس اعلنععا‬
‫ثّقف ُ‬
‫عن ضآلتنا‪ .‬ومن حيث الجوهر فان صرخة "ال اكبر!" تذكير بععأن نقعرن عزيمتنععا‬
‫الذاتية بالتواضع‪ .‬أقُر بأنني ل استطيع ان أكون نرجسية روحية‪ .‬فهععل يمكععن قععول‬
‫الشيء نفسه عن اولئك الذين يطلقعون فتععاواهم علعى العقععل؟ والععذين يسعتمعون العى‬
‫مطلقي الفتاوى منا؟‬
‫خلل زمن حياتي انتقل الرهععابيون مععن ازهعاق ارواح تععّد علععى اصععابع اليععد الععى‬
‫ازهاقها بالمئات ‪ ،‬بل باللف ‪ ،‬واحتمال ازهاقها بمئات اللف‪ .‬وفي الفترة نفسععها‬
‫تقريبا استنكر الفاتيكان رسميا معععاداة السععامية والعمليععات الستشععهادية محععاول فععي‬
‫الوقت نفسه ‪ ،‬بصورة علنية أكثر من أي وقت مضععى بفضععل الكاثوليععك المنشععقين ‪،‬‬
‫ت هععذه الرسععالة‬
‫ان يعالج قضية اعتداء قساوسة جنسيا على اطفال ونساء‪ .‬وقععد كتب ع ُ‬
‫المفتوحة مدركة هاتين الحقيقتين‪ .‬فالصلح السلمي الليبرالي يمكن ان يحععدث ععع‬
‫ليس لدى المسلمين "بابا" عليهم اقناعه بالصلح ع ولكنها قضية حياة أو موت‪.‬‬
‫يوسي كلين هاليفي ‪ ،‬وهو صحافي اسرائيلي ويهودي مؤمن وصديق طيب ‪ ،‬يعتقد‬
‫ت قاسية عليكم بل داع‪ .‬وهو يذّكرني بأن "السلم واحعد معن ديانعات الععالم‬
‫اني كن ُ‬

‫الكبرى ع وهذه ليست مجرد عبارة ُتقال" )‪ .(13‬نشععر يوسععي كتابععا بعنععوان "علععى‬
‫باب جنة عدن" ‪ At the Entrance to the Garden of Eden‬يتناول فيه‬
‫محععاولته الصععلة مععع المسععلمين والمسععيحيين فععي ارض القععدس‪ .‬ومععن بيععن جميععع‬
‫المسلمين الذين فاتحهم كان الصوفيون وحععدهم الععذين رحبععوا بععه للسععجود بجععانبهم‪.‬‬
‫وانهععا لخسععارة يوميععة ان يكععون الصععوفيون "هامشععيين علععى نحععو ل معقععول" فععي‬
‫السلم ‪ ،‬على حد تعبير يوسي نفسه )‪.(14‬‬
‫مع ذلك يناشععدني يوسععي ان اضععع المععور فععي نصععابها الصععحيح‪ .‬وهععو يقععول "ان‬
‫الديان تمر بأوقات عصيبة‪ .‬فكري فععي الععديانتين التوحيععديتين الخرييععن بعععد الععف‬
‫واربعمائة عام علععى ظهورهمععا‪ :‬المسععيحية فععي فععترة محععاكم التفععتيش والمجععازر ‪،‬‬
‫واليهودية في زمن القضاة البدائي"‪ .‬ولكن شععباب السععلم النسععبي كديانععة ل يععبرئ‬
‫مسععلمي اليععوم البععالغين مععن شععر اعمالنععا ععع وخاصععة تقليععدنا المسععتمر لخروقععات‬
‫قروسطوية‪ .‬ويوسي نفسه يروي قصة الفلسطيني الذي ابدى استعداده للتعايش عععن‬
‫طيب خاطر مع اليهود على ان يخضعوا لحكم اسلمي ع يعتقد هععذا العربععي الععدارس‬
‫في بوسطن ان الحكم السلمي هو النظام الطبيعي‪ .‬وهذا ‪ ،‬على مععا أظععن ‪ ،‬تحامععل‬
‫يستحوذ على العقلية السلمية السائدة‪.‬‬
‫ك بحاجعة العى مزيعد معن‬
‫يوسي يختعم معا لعديه بنصعيحة أخ اكعبر وأرصعن‪" :‬سعرُد ِ‬
‫الحب ‪ ،‬ليس للمللي وانما لبلييععن الرواح طيلععة قعرون مععن الزمععان سعجدت علععى‬
‫سععط صععغيرة مطععرزة للصععلة ونععذرت حياتهععا التعيسععة الضععئيلة الععى المجععد فععي‬
‫ُب ُ‬
‫العالي"‪ .‬اعذروني لفساد اللحظععة ولكععن لمععاذا ينبغععي ان يكععون هنعاك هععذا العععدد‬
‫الهائل من الرواح "التعيسة" والضئيلة" ‪ ،‬ل سيما فععي ظععل الع الرحمععن الرحيععم؟‬
‫وأرجوكم ان ل تقولوا لععي ان هععذه الشععياء تحععدث حيععن تكععون الديععان فععي موقععف‬
‫دفععاعي لنععه حععتى عنععدما دخععل السععلم عصععره الععذهبي كععانت الرواح صععغيرة‬
‫والكاذيب كبيرة‪ .‬تذّكروا ان الخليفة المأمون تبجح بحرية الرادة ولكنععه كعان يجلععد‬
‫الناس لختلفهم مع تفسيره للسلم‪ .‬لم يتغيرالكثير على هذا الصعيد اليس كذلك؟‬
‫ت سعُأخّلفه وراءي‬
‫وهكذا أصل الى خضتي الخيرة للسعلم بانصعاف‪ .‬ومعا إذا كنع ُ‬
‫فان هذا عائد لي وحدي‪ .‬ولكنه بمعنى آخر عائد لنا نحن‪ .‬ما أريد رؤيته هعو رغبعة‬
‫في الصلح‪.‬‬

‫‪‬هععل سنصععحو مععن طقوسععنا ونلهععب مخيلتنععا لتحريععر‬
‫المسلمين في انحاء العالم من الخوف والجوع والمية؟‬
‫‪‬هعععل سعععنتجاوز الخرافعععة القائلعععة اننعععا ل نسعععتطيع ان‬
‫نستجوب القرآن؟ فنحععن ‪ ،‬بالسععؤال صععراحة مععن أيععن‬
‫تععأتي آيععاته ‪ ،‬ولمععاذا هععي متناقضععة ‪ ،‬وكيععف يمكععن‬
‫تفسعععيرها تفسعععيرا مختلفعععا ‪ ،‬ل نخعععرق شعععيئا سعععوى‬
‫التوتاليتارية الَقَبلية‪.‬‬
‫‪‬إذا كان تحليلي خاطئا هل بإمكانكم أنتم ان تفسروا لماذا‬
‫ل يتمخععض أي ديععن آخععر عععن مثععل هععذا العععدد مععن‬
‫البشاعات الرهابية والنتهاكععات ضععد حقععوق النسععان‬
‫باسم ال؟ وهععل تسععتطيعون ان تفسععروا ذلععك مععن دون‬
‫تععوجيه اصععابع التهععام الععى كععل الخريععن باسععتثناء‬
‫المسلمين؟‬
‫كاتبوني على الموقع ‪ . www.muslim-refusenik.com‬فأنا اتطلع الععى‬
‫مناقشة صادقة‪.‬‬
‫المؤمنة ) حتى الن (‬
‫إرشاد‬

‫حاشية‪ :‬هناك نكتة رائعة عععن قععس وحاخععام ومل‪ .‬يلتقععي الثلثععة فععي مععؤتمر‬
‫حول العدين ‪ ،‬ثعم يجلسعون معع بعضعهم بعضعا يتبعادلون اطعراف الحعديث ععن‬
‫دياناتهم‪ .‬ينتقل الحديث الى موضوع المحرمات‪.‬‬
‫يقول القس للحاخام والمل ‪" ،‬انتما يا سادة ل ُيعقل ان تقول لعي انكمععا لععم تععأكل‬
‫قط لحم الخنزير"‪.‬‬

‫"بالمرة" ‪ ،‬يؤكد الحاخام‪.‬‬
‫"قطعا ل" ‪ ،‬يصر المل‪.‬‬
‫ولكن القس يبقى في شك‪" .‬هيا ‪ ،‬افصحا ‪ ،‬ول مععرة واحععدة؟ ربمععا فععي سععورة‬
‫تمرد عندما كنتما شبابا؟"‬
‫ت شابا قضععمت ذات مععرة قطعععة مععن‬
‫يعترف الحاخام قائل ‪" ،‬حسنا ‪ ،‬عندما كن ُ‬
‫لحم الخنزير المقّدد"‪.‬‬
‫ويقععول المل ضعاحكا ‪" ،‬انعي اععترف‪ .‬ففعي نوبعة معن طيعش الشععباب جّربع ُ‬
‫ت‬
‫شرحة من لحم الخنزير مع ضلعها‪"...‬‬
‫ثم ينتقل الحديث الى الشعائر الدينية التي يمارسها القس‪.‬‬
‫ويقول المل ‪" ،‬ل يمكنك ان تقول لي انك لم تمارس الجنس ذات يوم"‪.‬‬
‫سم العفة"‪.‬‬
‫ت َق َ‬
‫يحتج القس قائل ‪" ،‬طبعا ل‪ .‬فقد أدي ُ‬
‫المل والحاخام يديران عيونهم في مآقيها‪.‬‬
‫يقول الحاخام مداعبا ‪" ،‬ربما بعد بضعة كؤوس"‪.‬‬
‫ويتساءل المل ‪" ،‬ربما في لحظة غواية اعترى الضعف ايمانك"‪.‬‬
‫ت ثمل فععي مدرسععة‬
‫يعترف القس قائل ‪" ،‬طيب طيب‪ .‬مرة واحدة‪ .‬عنععدما كنع ُ‬

‫دينية كانت لي علقات جنسية مع امراءة"‪.‬‬
‫يقول الحاخام والمل ‪" ،‬هذا ألذ من لحم الخنزير ‪ ،‬أليس كذلك"‪.‬‬

‫هوامش الفصل التاسع‬
‫‪ 1‬ع ابراهيم ‪ ،‬حديث في هاليفاكس ‪ 27 ،‬سبتمبر ) ايلول ( ‪.2002‬‬
‫‪ 2‬ع ع ‪Josh Tyrangiel, “Israeli Jews in the Dragnet,” Time‬‬
‫‪.Canada, December 10, 2001. P.41‬‬
‫‪ 3‬ع ”‪David Hassan, “US to reissue Eid Stamp on Oct. 10,‬‬
‫‪.Arab News, September 17, 2002, p. 1 of online version‬‬
‫‪ 4‬ع ‪WWW.isna.net‬‬
‫‪ 5‬ع ‪Queen Noor, leap of Faith: Memoirs of an Unexpected‬‬
‫‪.Life (New York: Miramax Books, 2003),p. 18‬‬
‫‪ 6‬ع محمود عبد الباسط كما ينقل عنه سولومون مور‬
‫‪Solomon Moore, “After the Attack: Expressions of‬‬
‫‪Support Surprising to Muslims,” Los Angeles Times,‬‬
‫‪.September 26, 2003‬‬
‫‪ 7‬ع دوغ سوندرز ‪ Doug Saunders‬في مراسلة بالبريد اللكتروني‪.‬‬
‫وقد مضى الى العتراف بعأن "اجعراءات حمايععة المععن العداخلي والعتقعالت‬
‫وعمليات البعاد الجماعية ومعا العى ذلعك اسعفرت ععن اسعتهداف ثقافعات اثنيعة‬
‫كاملة في الوليات المتحدة وتجريمها جماعيا‪ .‬وما يثير الهتمام انععي ل اعتقععد‬
‫ان هععذا قععد تحععول الععى حملععة شعععبية لتصععوير الميركييععن المسععلمين بصععورة‬
‫الشرار مثلما اقترن توقيف اليابانيين برد فعل عنصري حقيقي ضد السععيويين‬
‫ب ان هععذا ربمععا يعععود فععي جععزء منععه الععى ان‬
‫بيععن السععكان عمومععا‪ .‬واحسعع ُ‬
‫الميركييععن شعععب شععديد التععدين وان ايمععانهم المسععيحي العميععق جععدا يجعععل‬

‫ممارسات السلم ومعتقداته تبدو معقولععة تمامععا ‪ ،‬اكععثر ممععا يجعلهععا تبععدو فععي‬
‫اوروبا على سبيل المثال"‪.‬‬
‫‪ 8‬ع سارة الطنطاوي كما ينقل عنها سولومون مور‬
‫‪Solomon Moore, “After the Attack: Expressions of Support‬‬
‫‪Surprising to Muslims,” Los Angeles Times, September 26,‬‬
‫‪.2001‬‬
‫‪ 9‬ع القرآن ‪.256 :2 ،‬‬
‫‪ 10‬ع القرآن ‪.6 :109 ،‬‬
‫‪ 11‬ع القرآن ‪ .49 :5 ،‬وثمة آية مماثلة في ‪ 93 :16‬تقول "ولو شاء ال لجعلكم‬
‫امة واحدة‪"...‬‬
‫‪ 12‬ع مقابلة مع تسليمة نسرين ‪ ،‬تورنتو ‪ 28 ،‬اكتوبر ) تشرين الول ( ‪2002‬‬
‫]اقرأ النص الكامل[‬
‫‪ 13‬ع يوسي كلين هاليفي في مراسلة بالبريد اللكتروني ‪ 26 ،‬فبراير ) شباط‬
‫( ‪.2003‬‬
‫‪ 14‬ع ‪Yossi Klein Halevi, At the Entrance to the Garden of‬‬
‫‪Eden: A Jew’s Search for God with Christians and Jews in‬‬
‫‪.the Holy Land (New York: William morrow, 2001), p. 105‬‬
‫‪ ، 15‬نعععوم كععوهين ‪ ،‬كوميععدي ومنسععق برنامععج هزلععي عععن يهععود تورنتععو‬
‫ومسععععععلميها‪ .‬للطلع علععععععى المزيععععععد عععععععن ذلععععععك انظععععععر الموقععععععع‬
‫‪www.mideastoptimist.com‬‬

‫مراجع اخرى للقراءة‬
‫ت ان ل يكون هناك‬
‫ت لكتاب "الخلل في السلم" ان يكون آنيا كالمحادثة فاختر ُ‬
‫أرد ُ‬
‫انقطاع في انسيابية هذه الرسالة المفتوحععة بععإيراد المصععادر والهععوامش فععي المتععن‪.‬‬
‫ت ايراد الهوامش في نهاية كععل فصععل نظععرا‬
‫ولكني في الترجمة العربية للكتاب قرر ُ‬
‫لنشر فصول الكتاب تباعا على النترنت‪.‬‬
‫في هذه الثناء هناك عّينة من المصادر والمراجع التي اوصي بقراءتهععا علمععا بععأني‬
‫اختلععف اختلفععا عميقععا مععع بعععض المععؤلفين الععذين اوصععي بقراءتهععم‪ .‬ولكنععي مععن‬
‫المؤمنين بأن تنعوع الراء شعيء ايجعابي بحعد ذاتعه‪ .‬وهعذه القائمعة ل تجمعع كعل معا‬
‫ت اليععه فععي بحععثي‪ .‬ومععوقعي علععى النععترنت يتضععمن الكععثير مععن المصععادر‬
‫اسععتند ُ‬
‫الخرى بينها مقابلت وخطابات وفيديو كليبات‪.‬‬

‫من الكتب والمقالت الساسية‬
‫•‪The Koran, N.J. Dawood, trans. London: Penguin‬‬
‫‪.Classics, 1956 and updated 1999‬‬
‫• ‪Ajami, Fouad. Dream Palace of the Arabs: A‬‬
‫‪Generation’s Odyssey: New York: Pantheon Books,‬‬
‫‪.1998‬‬
‫•‪Ali, Tariq. Shadows of the Pomegranate Tree. London:‬‬
‫‪.Chatto, 1992‬‬
‫• ‪Ibid. The Clash of Fundamentalisms: Crusades, Jihads‬‬
‫‪.and Modernity. London: Verso, 1002‬‬
‫•‪Alibhai-Brown, Yasmin. After Multiculturalism.‬‬
‫‪.London: The Foreign Policy Centre, 2000‬‬
‫• ‪Armstrong, Karen The Battle for God: A History of‬‬
‫‪.Fundamentalis. New York: Ballantine, 2000‬‬
‫•& ‪Ibid. Islam: A Short History. London: Wiedenfeld‬‬

.Nicolson, 2000
Ibid. “Was it Inevitable?” in James F. Hoge Jr. and •
Gideon Rose, eds. How Did This Happen? Terrorism
and the New War. New York: Public Affairs/Council on
.Foreign Relations, 2001: pp. 53-70
Armstrong, Sally. Veiled Threat: The Hidden Power of •
.the Women of Afghanistan. Toronto: Penguin, 2002
Asfour, Gaber. “Osama Bin Laden: Financier of •
Intolerant ‘Desert’ Islam,” New Perspectives Quarterly
.18, no. 1 (Winter 2002): pp.41-43
Barber, Benjamin R. Jihad vs McWorld: How the •
Planet is both Falling Apart and Coming Together and
What this Means for Democracy. New York: Times
.Books, 1995
Barlas, Asma. “Believing Women” in Islam: Unreading •
Patriarchal Interpretations of the Qu’ran. Austin:
.University of Texas Press, 2002
Buckman, (Dr.) Robert. Can We Be Good Without God? •
Behaviour, Belonging and the Need to Believe. Toronto:
.Penguin, 2000
Cohen, Mark. Under Crescent and Cross: The Jews in •
the Middle Ages. Princeton, N.J.: Princeton University
.Press, 1994
Counts, Alex. Give Us Credit: How Muhammad Yunus’ •
Micro-Lending Revolution is Empowering Women from
.Bangladesh to Chicago. New York: Times Books, 1996
Duran, Khalid. Children of Abraham: An Introduction •
to Islam for Jews. Hoboken, N.J.: Ktav Publishing
.House/American Jewish Committee, 2001
El-Fadl, Khaled Abou. Speaking in God’s Name: •
Islamic Law, Authority and Women. Oxford, UK:
.Oneworld Publications, 2001
Ibid. With Tariq Ali, Milton Viorst, John Esposito, et al. •
The Place of Tolerance in Islam. Boston: Beacon Press,

2002. Edited by Joshua Cohen and Ian Lague for
.Boston Review
Fakhry, Majid. Averroes (Ibn Rushd): His Life, Works •
.and Influence. Oxford: Oneworld, 2001
Feiler, Bruce. Abraham: A Journey to the Heart of •
.Three Faiths. New York: William Morrow, 2002
Firestone, Reuven Children of Abraham: An •
Introduction to Judaism for Muslims. Hoboken, N.J.:
Ktav Publishing House/American Jewish Committee,
.2001
Friedman, Thomas L. The Lexus and the Olive Tree: •
Understanding Globalization. New York: Farrar, Straus
.Giroux, 1999
Georgetown University Center for Muslim-Christian •
Understanding, papers (eg. “The Need for Civilizational
Dialogue” and “Islamists and the Challenge of
.(”Pluralism
Al-Ghazaly, (Sheikh) Muhammad. The Future of Islam •
.(Outside its Land (available at www.ghazaly.net
Halevi, Yossi Klein. At the Entrance to the Garden of •
Eden: A Jew’s Search for God with Christians and
Muslims in the Holy Land. New York: William Morrow,
.2001
Hartman, (Rabbi) David. A Heart of Many Rooms: •
Celebrating the Many Voices within Judaism.
.Woodstock, Vt: Jewish Lights Publishing, 1999
Hofmann, Murad Wilfried. Islam: The Alternative.•
.Reading, UK: Garnet, 1993
.Ibid. Islam 2000. Beltsville, Md.: Amana, 1997•
Ibid. Religion on the Rise: Islam in the Third •
.Millennium. Beltsville, Md.: Amana, 2001
Hourani, Albert A History of the Arab Peoples. New•
.York: Warner Books, 1991

Huntington, Samuel. The Clash of Civilizations and the •
Remaking of World Order. New York: Simon &
.Schuster, 1996
Ibn Rushd. The Books of the Decisive Treatise •
Determining the Connection between the Law and
Wisdom. Provo, Utah: Brigham Young University Press,
.2001
Ignatieff, Michael. Blood and Belonging: Journeys into •
.the New Nationalism. Toronto: Penguin, 1994
Kepel, Gilles. Jihad: The Trail of Political Islam.•
.Cambridge: Harvard University Press, 2002
Kuala Lumpur International Forum on Islam 2002, •
.proceedings
Lester, Toby. “What is the Koran?” The Atlantic •
.Monthly (January 1999): pp. 43-56
Lewis, Bernard. The Middle East: 2000 Years of •
History from the Rise of Christianity to the Present Day.
.London: Weidenfeld & Nicolson, 1995
Ibid. Semites and Anti-Semites: An Inquiry into Conflict •
.and Prejudice. New York: Norton, 1986
Ibid. What Went Wrong? Western Impact and Middle •
Eastern Response. Oxford, New York: Oxford
.University Press, 2002
Maalouf, Amin. In the Name of Identity: Violence and •
the Need to Belong. New York: Arcade Publishing,
.2001
Mackey, Sandra Passion & Politics: The Turbulent •
.World of the Arabs. New York: Plume, 1994
Ibid. The Saudis: Inside the Desert Kingdom. New•
.York: W.W. Norton, 2002
Mahbubani, Kishore. Can Asians Think? Toronto: Key•
.Porter, 2001
Maimonides. The Guide for the Perplexed. Culver City,•

.California: Labyrinthos, 1989
Makiya, Kanan Cruelty and Silence: War, Tyranny, •
Uprising, and the Arab World. New York: W.W. Norton,
.1993
Menocal, Maria Rosa. The Ornament of the World: •
How Muslims, Jews and Muslims Created a Culture of
Tolerance in Medieval Spain. Boston: Little, Brown,
.2002
Morris, Benny. Righteous Victims: A History of the •
Zionist-Arab Conflict, 1881-1999. New York: Knopf,
.1999
Naipaul, V.S. Beyond Belief: Islamic Excursions Among •
the Converted Peoples. New York: Random House,
.1998
Ibid. “Our Universal Civilization,” The Writer and The •
.World: Essays. New York: Knopf, 2002
Nasrin, Taslima Meyebela: My Bengali Girlhood. South•
.Royalton, Vt: Steerforth Press, 2002
Ibid. Shame: A Novel. Amherst, New York: Prometheus, •
.1997
Pipes, Daniel. The Hidden Hand: Middle East Fears of •
.Conspiracy. New York: St. Martin’s Press, 1996
Ramadan, Tariq. To be a European Muslim. Markfield,•
.Leicester, UK: The Islamic Foundation, 1999
Raphael, George. “A is for Arabs,” salon.com (January•
.(8, 2002 – archived
Rubin, Barry and Judith Colp Rubin, eds. Anti- •
American Terrorism: A Documentary Reader. Oxford,
.New York: Oxford University Press, 2002
Rushdie, Salman. Step Across This Line: Collected •
Nonfiction 1992-2002. New York: Random House,
.2002
Sachedina, Abdulaziz. The Islamic Roots of Democratic •

Pluralism. Oxford, New York: Oxford University Press,
.2001
Sacks, (Rabbi) Jonathan. The Dignity of Difference: •
How to Avoid the Clash of Civilizations. London, New
.York: Continuum, 2002
Said, Edward. Covering Islam: How the Media and the •
Experts Determine How We See the Rest of the World.
.New York: Pantheon, 1981
.Ibid. Orientalism. New York: Vintage Books, 1979•
Salem, Ali. A Drive to Israel: An Egyptian Meets his •
Neighbors. Tel Aviv: Moshe Dayan Center for Middle
.Eastern and African Studies, 2001
Sampson, Cynthia and Douglas Johnston, eds. Religion, •
The Missing Dimension of Statecraft. Oxford, New
York: Oxford University Press/Center for Strategic and
.International Studies, 1994
Sardar, Ziauddin. “Islam: Resistance and Reform,” New •
.Internationalist (May 2002): pp. 9-10
Shehadeh, Raja. Strangers in the House: Coming of •
Age in Occupied Palestine. South Royalton, Vt:
.Steerforth Press, 2002
Taha, Mahmoud Mohamed. The Second Message of •
Islam. Syracuse, New York: Syracuse University Press,
.1987
Tibi, Bassam. The Challenge of Fundamentalism: •
Political Islam and the New World Disorder. Berkeley:
.University of California Press, 1998
United Nations Arab Human Development Report 2002•
Wadud, Amina. Qur’an and Woman: Rereading the •
Sacred Text from a Woman’s Perspective. Oxford, New
.York: Oxford University Press, 1999
Warraq, Ibn. Why I am Not a Muslim. Amherst, New•
.York: Prometheus Books, 1995

Wolfe, Michael and producers of Beliefnet, eds. Taking •
Back Islam: American Muslims Reclaim Their Faith.
.Emmaus, Pa.: Rodale/Beliefnet, 2002
World
Bank
Research
Report:
Engendering •
.Development 2001
Ye’or, Bat Islam and Dhimmitude: Where Civilizations •
Collide. Madison, N.J.: Farleigh Dickinson University
.Press, 2002
Zachary, Pascal. The Global Me: New Cosmopolitans •
and the Competitive Edge – Picking Globalism’s
.Winners and Losers. New York: Public Affairs, 2000
Zakaria, Fareed The Future of Freedom: Illiberal •
Democracy at Home and Abroad. New York: W.W.
.Norton, 2003

‫شكر وتقدير‬
‫س خاتمين ‪ ،‬خاتم يرمععز الععى حععبي لع وخععاتم للتعععبير عععن آصععرة ارتبععاطي‬
‫إني الب ُ‬
‫بشريكتي ميشيل دوغلس‪ .‬لذا سابدأ بشكر ال وأكثر ما اشععكره عليععه هععو ميشععيل‪.‬‬
‫فمن بين كل ما منحتني اياه منحتني ايضا التولع بالعدو‪ .‬وبسبب هذه الهواية انهيعع ُ‬
‫ت‬
‫نصف ماراثون في اليام الولى من تأليف هذا الكتاب‪ .‬وخلل تلك الساعتين اللتين‬
‫ت اشجارا على يساري وشلل ماء على يميني ‪ ،‬وابنية امامي‬
‫توقف فيهما العقل رأي ُ‬
‫ت من صميم قلبي بالتوحيد ع بوحدة خلق ال ع الذي يصدف كونه اول ركععن‬
‫‪ ،‬وشعر ُ‬
‫من اركان السلم‪ .‬ومن نواحي أكثر مما يتسنى لي تعدادها فان ميشيل هي صععفحة‬
‫الشكر والتقدير‪.‬‬
‫آن كععولينز مععن دار رانععدوم هععاوس ‪ Random House‬تععأتي ايضععا علععى رأس‬
‫القائمة ‪ ،‬اول لشجاعتها في نشر هذه الرسالة ع الكتاب‪ .‬ولكن هذا ليععس كععل شععيء‪.‬‬
‫ت بهععا ععن السععلم قاَبَلتهععا آن بأمانععة مماثلعة فعي كعل مععا يتعلعق‬
‫فالمانة التي تحععدث ُ‬
‫بالمخطوطة‪ .‬وآن بوصفها حاضنة تحتععاج الععى ممارسععة ‪ ،‬ولكععن بوصععفها محععررة‬
‫وناشرة ما كان لي ان اطمح بأفضل منها‪ .‬كما يسععتحق بيعل كامبععل وفريقععه فعي دار‬
‫ماينستريم ببليشنغ ‪ Mainstream Publishing‬كل التقدير لمععوافقتهم علععى هععذا‬
‫النص في وقت ابتعد عنه ناشرون بريطانيون آخرون‪ .‬وهعذا تعذكير فعي محلعه بعأن‬
‫"التجاه السائد" ل يعني بالضرورة اتجاها "تقليديا"‪.‬‬
‫ن ال عليّ بهم‪ .‬فان بول مايكلز ساعدني على اقامة اتصالت ‪،‬‬
‫كان هناك آخرون َم ّ‬
‫وفعي مجععرى ذلععك ‪ ،‬اصععبح صععديقا موثوقععا‪ .‬وأنععا اعععتُز بصععحبته المتألقععة فكريععا‪.‬‬
‫والجوقة ذات القلوب الكبيرة في مركز هارت هاوس الطلبي بجامعة تورنتو وعلى‬
‫رأسها مارغريت هانكوك ‪ ،‬وفرت لي مكتبا فاخرا ومكتبة للعمل منهمععا‪ .‬وقععد اتععاح‬
‫ب على عملعي فعي البحعث والتنقيعب معع البقعاء علعى‬
‫لي ما وهوبه من مكان ان انك ّ‬
‫علقتي في البيت سالمة‪ .‬فشكرا هارت هاوس‪ .‬أشكُر ايضا ‪ ،‬على ما يبدو في ذلعك‬
‫معععن غرابعععة ‪ ،‬جهعععازي المحمعععول لسعععتخدام البريعععد اللكعععتروني ‪ ،‬بلكعععبري‬
‫ت طريقها الى‬
‫جد ْ‬
‫ت فيه ملحظات مستفيضة َو َ‬
‫ت وحفظ ُ‬
‫‪ ، Blackberry‬الذي سجل ُ‬
‫ت جهععازي هععذا لكتابععة مقطععع نقععدي لعم يتحمععل‬
‫نص الكتاب‪ .‬بل اني حععتى اسععتخدم ُ‬
‫ق القلعم والعورق معن اجعل تسعطيره‪ .‬وفعي اوقعات كهعذه ُأهيعُم‬
‫النتظار الى ان أمتش ُ‬
‫بتضافر التكنولوجيا واليمان‪.‬‬

‫رغم ان هذا الكتاب استغرق زمن حياة كاملة قبل ان يختمر فلم يكن لدي سععوى عععام‬
‫لكتابته‪ .‬وبمثل هذا الجدول الزمني الضيق اسهم كثيرون بسععقطهم‪ .‬فععان فععال روس‬
‫وجون بيرس وكندال اندرسن ساعدوني علعى تشععذيب الفكعار مععن لحظععة النطلق‬
‫الولى‪ .‬ونشأ طابور دولي من المشاركين في مجال البحث عع والععذين تطععوروا الععى‬
‫مساعدين هم سمارة حبيب وكارولين فيرنانديز وميكي سيراك‪ .‬وكانت معونة ريععك‬
‫ماثيوز وصموئيل سيغيف كبيرة في تععدقيق الحقععائق‪ .‬وان مععداخلت فرانععك كلرك‬
‫واماندا ساسمان ولينساي هندرسن حققععت لععي لقععاءات هامععة فععي حيععن ان النقاشععات‬
‫المحتدمععة مععع جيرالععدين شععيرمان وروبععرت فولفععورد وانععا بععورتر وانععا مورغععان‬
‫واماتزيععا بععارام ودوغ سععوندرز ودون حبيععبي وطععارق ونرجععس فتععاح قععادتني الععى‬
‫معارف هامة‪ ) .‬ينبغي ان ُأشععير الععى ان الزوجيععن فتععاح يختلفععان تمامععا مععع وجهععة‬
‫النظر التي ابديتها عن فلسطين وكذلك مع ما ُأوجهه من اتهام بوجود تواطؤ اسلمي‬
‫مع الهولوكسوت ) المحرقة(‪ .‬ويفضي هذا الى سبب آخر للتعبير عن شكري لهما ع‬
‫على عدم سماحهما للختلف الحاد بأن ُيفسد في الود قضية (‪ .‬كمععا كععان مهمععا فععي‬
‫ثقافتي ‪ ،‬عملي مع منافذ اعلمية مختلفة بينها غلوب اند ميعل ‪Globe and Mail‬‬
‫وسععتي تعي فعي ‪ Citytv‬ومعاكلينز ‪ Maclean’s‬وفيشعن تععي فعي ‪Vision TV‬‬
‫وناشنال بوست ‪ National Post‬وغلوبال تي في‬
‫‪ Global TV‬وهيئة الرسععال الكنديععة وهععورايزونز ‪ Horizons‬وفععي المقععام‬
‫الول تي في اونتاريو ‪ TVOntario‬حيث للفكار الكبيرة أهميتها‪.‬‬
‫ان الدعم الذي ابععداه الصعدقاء فعي لحظعات هبعوط المعنويععات هععو معا ُأثمنععه أعظعم‬
‫ص بالععذكر سععمانثا هععايوود وادريانععا سععالفيا وانععدرو‬
‫تثميععن‪ .‬وفععي هععذا المجععال أخع ّ‬
‫فيدوسوف وميشال لمعورو ومايكعل سعافج وعصعبة بوشعكونغ ليعك‪ .‬امعا العذين ل‬
‫يجدون اسماءهم في هذه القائمة المختصرة فبامكانهم التعويل على وجبة عشاء على‬
‫حسابي ) لم اذكر إل أكثر الصدقاء بذخا لكي ل ينتهي بي المطاف الى الفلس (‪.‬‬
‫وبمناسبة الحععديث عععن تفععادي الفلس فمّنععي اعمععق التقععدير لوكيععل اعمععالي مايكععل‬
‫ليفاين وساعده اليمن ‪ ،‬ماكسين كوينغلي‪.‬‬
‫وأخيرا بودي ان اشكر والدتي على تحليها بالصلبة‪ .‬فهي علععى الرغععم مععن كونهععا‬
‫مسلمة مؤمنة لم تطلب مني قط العدول عن تأليف هذا الكتاب‪ .‬ولكنها حععذرتني مععن‬
‫إغضاب ال‪ .‬وفي عصر ذات يوم فيما كنا أنععا وهععي نحضععر مجلععس العععزاء بوفععاة‬
‫ت لععه‬
‫قريب قالت لي أن اتوجه بالسلم الى إمامها الذي حضععر جععوا للمناسععبة‪ .‬مععدد ُ‬

‫يععدي تحيعًة‪ .‬لععم يرفععض المععام ملمسععة يععدي فحسععب بععل رفععض حععتى العععتراف‬
‫ت ان النسععانية‬
‫بوجودها‪ .‬وعندما سألُته عن السبب تذرع بوجود "أحكععام"‪ .‬اقععترح ُ‬
‫ينبغي ان تكون لها اولوية اعلى من اللتزام بع "أحكام"‪ .‬وشهقت امي لدى سععماعها‬
‫ت "فظععة" معععه أو‬
‫ك لم تكوني فظة معه!" ُأماه ‪ ،‬سواء أكن ُ‬
‫ذلك محذرة ‪" ،‬رجائي ان ِ‬
‫لم أكن في الصفحات السابقة ع وأنت وحدك قادرة على الحكم بنفسععك ع ع فععاني اطل ع ُ‬
‫ب‬
‫ك شيئا واحدا‪ :‬ارجوك ان ل تخلطي بين إغضاب أئمة وإغضاب ال‪.‬‬
‫من ِ‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful