‫الطبعة الثانية‬

‫رئيس أركان القوات املسلحة‪ :‬مدنية الدولة املصرية قضية أمن قومى‬

‫كتب ـ أحمد البهنساوى‪:‬‬

‫أك��د ال�ف��ري��ق س��ام��ى ع�ن��ان رئ�ي��س أرك ��ان ح��رب القوات‬
‫املسلحة أن مدنية الدولة املصرية قضية أمن قومى وأن‬
‫ال �ق��وات املسلحة ستظل ح��ارس��ة للدميقراطية وحامية‬
‫للدستور‏‪.‬‏‬

‫وأضاف خالل لقائه مساء أمس مع مجموعة من املثقفني‬
‫وقادة الرأى أن القوات املسلحة تقف على مسافة واحدة من‬
‫كل القوى السياسي ‏ة‪.‬‏‬
‫شهد اللقاء ال��ذى ض��م ‏‪5‬‏ أع�ض��اء م��ن املجلس األعلى‬
‫ل�ل�ق��وات املسلحة ه��م ال��ل��واءات محمد ال�ع�ص��ار وممدوح‬

‫شاهني وإسماعيل عثمان ومحمد أمني استعراضا لعدد من‬
‫القضايا املطروحة على الساحة‪ ،‬منها اجلدل الدائر حول‬
‫قانون انتخابات مجلسى الشعب والشورى ومحاكمة املدنني‬
‫أم��ام احملاكم العسكرية وكذلك محاوالت بعض الفصائل‬
‫السياسية فرض رؤيتها على اخلريطة السياسية املصرية‏‏‪.‬‬

‫من ناحيتهم‪ ،‬ناشد املثقفون وق��ادة ال��رأى أعضاء املجلس‬
‫ال�ع�س�ك��رى ال�ع�ف��و ع��ن ال�ن��اش�ط��ة أس �م��اء م�ح�ف��وظ املتهمة‬
‫باإلساءة إلى املؤسسة العسكرية والتحريض على أعمال‬
‫العنف‪.‬‬
‫كما مت خالل اللقاء استعراض رؤية املجلس األعلى بالنسبة‬

‫لتعمير سيناء بالصورة التى تعكس أهميتها االستراتيجية‬
‫ملصر‪ ،‬شارك فى اللقاء الكتاب السيد يسن‏ وسكينة فؤا ‏د‬
‫ب ومحمد‬
‫وضياء رشوان ومصطفى بكرى‪،‬‏ وحسن أبوطال ‏‬
‫ى‪.‬‏‬
‫ى ومحمد السعيد إدريس والفنان محمد صبح ‏‬
‫اجلواد ‏‬

‫تفاصيل ص‪6‬‬

‫محمد املخزجنى يكتب‪:‬‬

‫‪14‬‬

‫ال ُيراقصون‬
‫النيران‬

‫اخلميس‬
‫السنة الثالثة ‪ -‬العدد ‪ 18 - 929‬من أغسطس ‪ 2011‬م ‪ 18 -‬من رمضان ‪ 1432‬هـ‬

‫‪www.shorouknews.com‬‬

‫‪ 16‬صفحة ـ ـ جنيه واحد‬

‫أمريكا تعرض «صفقة» االتفاق على وثيقة األزهر «حتت حراسة اجليش» شبح تنحى «رفعت» يعيد محاكمة‬
‫مبارك إلى نقطة الصفر‬
‫لرأب الصدع مع مصر‬
‫مرشحو الرئاسة وممثلو األحزاب يتفقون على «الدور اإلرشادى» للوثيقة‪ ..‬وكل التيارات االسالمية وافقت عليها‬

‫واشنطن ـ محمد املنشاوى‪:‬‬
‫علمت «ال �ش��روق» م��ن دبلوماسى أمريكى مطلع‬
‫أن وزارة اخلارجية األمريكية قدمت «صفقة» ملصر‬
‫تقضى بإطالعها على أسماء منظمات املجتمع املدنى‬
‫املصرى التى تتلقى أمواال من الواليات املتحدة مقابل‬
‫عدم مالحقة هذه املنظمات أو التعرض لها‪ ،‬وذلك‬
‫فى إط��ار «ب��ادرة حسن نية» حلل ما توصف بأنها‬
‫«أخطر أزم��ة» بني البلدين منذ اإلط��اح��ة بالرئيس‬
‫ال�س��اب��ق حسنى م �ب��ارك ف��ى يناير امل��اض��ى‪ ،‬والتى‬
‫انفردت «ال�ش��روق» بالكشف عنها األسبوع املاضى‬
‫وسارعت بعض الصحف ملتابعتها‪.‬‬
‫وأوض��ح الدبلوماسى‪ ،‬ال��ذى طلب ع��دم الكشف‬
‫عن هويته أن «واشنطن ترغب فى وضع حد لألزمة‬
‫حفاظا على العالقات اخلاصة مع مصر‪ ،‬فمع الوضع‬
‫اإلقليمى امللتهب‪ ،‬وما تشهده املنطقة من تطورات‬
‫م�ت�س��ارع��ة ف��ى س��وري��ا وليبيا وع �ل��ى صعيد امللف‬
‫الفلسطينى اإلسرائيلى‪ ،‬ال ميكن القبول بعالقات‬
‫متوترة مع القاهرة»‪.‬‬
‫وأك��د الدبلوماسى األمريكى أن ب�لاده «لم تتوقع‬
‫رد الفعل املصرى العنيف على ما ذكرته السفيرة‬
‫اجلديدة لدى القاهرة آن باترسون فى كلمتها أمام‬
‫جلنة العالقات اخلارجية مبجلس الشيوخ فى جلسة‬
‫اعتمادها قبل شهرين»‪ .‬وفى هذه اجللسة كشفت‬
‫السفيرة عن أن ‪ 600‬منظمة مصرية تقدمت بطلبات‬
‫للحصول على منح مالية مقدمة ملنظمات املجتمع‬
‫امل��دن��ى ف��ى م�ص��ر‪ .‬ورأت واش�ن�ط��ن ف��ى االعتراض‬
‫املصرى على متويل منظمات املجتمع املدنى املصرية‬
‫«خطوة تصعيدية غير مبررة»‪.‬‬

‫الفرصة‬
‫قد تضيع‬
‫قالت وزيرة‬
‫اخلارجية األمريكية‬
‫هيالرى كلينتون إن‬
‫بالدها قد تخسر‬
‫فرصتها فى إعادة‬
‫رسم السياسات فى‬
‫الشرق األوسط إذا‬
‫تسببت ضغوط‬
‫امليزانية فى تقييد‬
‫الدعم لدول مثل‬
‫مصر وتونس‪.‬‬

‫مصدر عسكرى يعلن إلغاء مناورة النجم الساطع هذا العام‬
‫كتب ـ أحمد البهنساوى‪:‬‬
‫قال مصدر عسكرى إن القوات املسلحة قررت إلغاء مناورات النجم الساطع‬
‫هذا العام «ألن املهمة التى تقوم بها القوات املسلحة هذه اآلونة ال تسمح بإجراء‬
‫أى تدريبات مشتركة» ــ على حد قول املصدر‪ .‬وتعتبر مناورات النجم الساطع‬
‫أكبر مناورة تدريب متعددة اجلنسيات فى العالم وتقام فى مصر كل عامني‪ ،‬حيث‬
‫يشارك فيها كل عام قرابة ‪ 43‬ألف جندى مصرى‪ .‬بدأت مناورات النجم الساطع‬
‫عام ‪ 1980‬كعملية تدريب ثنائية بني الواليات املتحدة األمريكية واجليش املصرى‬
‫بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد‪ ،‬إلى أن تضخمت هذه املناورة وشملت عدة دول‬
‫باإلضافة إلى مصر والواليات املتحدة األمريكية‪.‬‬

‫كتب ـ خالد موسى‪:‬‬
‫حت��ت ح��راس��ة م �ش��ددة م��ن قبل‬
‫القوات املسلحة والشرطة‪ ،‬وعلى وقع‬
‫هتافات مناوئة‪ ،‬التقى شيخ األزهر‬
‫الدكتور أحمد الطيب‪ ،‬صباح أمس‪،‬‬
‫عددا من مرشحى الرئاسة‪ ،‬وممثلى‬
‫األح��زاب واحل��رك��ات السياسية مبا‬
‫فيها قوى اإلسالم السياسى ملناقشة‬
‫وثيقة امل �ب��ادئ األس��اس�ي��ة للدستور‬
‫امل �ص��رى ال�ت��ى ص ��درت ع��ن األزهر‬
‫وطرحت للنقاش العام الشهر قبل‬
‫املاضى‪.‬‬
‫وفى كلمته االفتتاحية شدد الطيب‬
‫على أن األزهر «ال يخوض فى غمار‬
‫العمل السياسى‪ ،‬ولكنه يحمل على‬
‫ك��اه�ل��ه دورا وط�ن�ي��ا ل�ل�ح�ف��اظ على‬
‫حضارة األمة»‪ .‬وشرح وثيقة األزهر‬
‫م��وض�ح��ا أن�ه��ا «م �ج��رد إط ��ار قيمى‬
‫يصون أساسيات الشعب وثوابته»‪.‬‬
‫وق���ال امل��رش��ح احمل�ت�م��ل لرئاسة‬
‫اجل �م �ه��وري��ة وأح� ��د امل �ش��ارك�ين فى‬
‫االج�ت�م��اع محمد سليم ال �ع��وا‪« :‬كل‬
‫املشاركني فى االجتماع وافقوا على‬
‫أن تكون وثيقة األزه��ر استرشادية‬
‫فى صياغة الدستور اجلديد‪ ،‬وهذا‬
‫القرار يأتى بعد مناقشة شارك فيها‬
‫ممثلون عن التيارات السلفية»‪ .‬ونفى‬
‫العوا أن يكون املجلس العسكرى قد‬
‫«م��ارس أي��ة ض�غ��وط» للخروج بهذا‬
‫التوافق‪.‬‬
‫وق ��ال امل��رش��ح احمل�ت�م��ل للرئاسة‬
‫عمرو موسى‪« :‬اجلميع أيد املبادئ‬
‫التى احتوتها الوثيقة ومتت املوافقة‬
‫ع�ل��ى رأى اإلم� ��ام األك��ب��ر‪ ،‬الداعى‬
‫جلعلها وثيقة اس�ت��رش��ادي��ة‪ ،‬بحيث‬
‫تكون جزءا من الدستور القادم»‪.‬‬

‫موافقة احملكمة على ضم سرور والشريف‬
‫لـ «قتل املتظاهرين» تلزمها بالتنحى‬

‫القوى السياسية فى مشيخة األزهر خالل االجتماع ‬

‫وكشف موسى عن «إمكانية عقد‬
‫اج �ت �م��اع��ات أخ�� ��رى‪ ،‬ت �ض��م جميع‬
‫األطياف السياسية ملناقشة الشأن‬
‫العام املصرى»‪ .‬أما املرشح الرئاسى‬
‫امل��رت �ق��ب أمي� ��ن ن� ��ور ف� �ق ��ال‪« :‬هذه‬
‫الوثيقة مت االتفاق عليها من جميع‬
‫األط ��راف‪ ،‬وه��ى ستنهى اخلالفات‬
‫واالستقطاب‪ ،‬وتنهى احل��دي��ث عن‬
‫مبادئ فوق دستورية وهذه املسميات‬
‫التى ال يقبل بها أحد»‪.‬‬
‫ورغ � ��م «إج� �م���اع امل� �ش ��ارك�ي�ن فى‬
‫االج��ت��م��اع ع �ل��ى ت��أي �ي��د الوثيقة»‪،‬‬
‫تظاهر العشرات من أئمة املساجد‬
‫ضد شيخ األزهر والوثيقة‪ ،‬مؤكدين‬

‫أنها «متحو الهوية اإلسالمية‪ ،‬وال‬
‫تصلح إال لدولة علمانية ملحدة»‪.‬‬
‫وأكد بيان أص��دره األزه��ر أن جميع‬
‫امل �ش��ارك�ين ف��ى االج �ت �م��اع م��ن قوى‬
‫سياسية ورموز فكر وثقافة مبشاركة‬
‫عدد من مرشحى الرئاسة و جميع‬
‫التيارات االسالمية «إخوان وسلفية‬
‫وجماعة إسالمية» وافقوا باإلجماع‬
‫على «وثيقة األزه ��ر»‪ .‬وق��ال محمد‬
‫مرسى رئيس حزب احلرية والعدالة‬
‫إنه لم يرد أى اختالف أو جدال حول‬
‫الوثيقة وأن ال��دول��ة امل�ص��ري��ة لكل‬
‫املصريني وأن تكون دولة دميقراطية‬
‫حديثة‪ .‬وق��ال عصام العريان نائب‬

‫رئ�ي��س ح��زب احل��ري��ة وال �ع��دال��ة إن‬
‫هذه الوثيقة أزالت االلتباس حول أن‬
‫اإلسالم هو مرجعية الدولة‪.‬‬
‫وأك���د امل �ت �ح��دث ال��رس �م��ى باسم‬
‫ال� ��دع� ��وة ال �س �ل �ف �ي��ة باإلسكندرية‬
‫عبداملنعم الشحات موافقة التيارات‬
‫اإلسالمية على الوثيقة باعتبارها‬
‫استرشادية وليس الزامية‪.‬‬
‫فى حني قال عصام دربالة رئيس‬
‫مجلس شورى اجلماعة اإلسالمية إن‬
‫الوثيقة تعتبر شهادة وفاة للعلمانية‪،‬‬
‫وإن �ه��ا استطاعت أن تضع قواسم‬
‫مشتركة بني جميع التيارات‪.‬‬
‫تفاصيل ص‪3‬‬

‫قضاة يشترطون‪« :‬االستفتاء اً‬
‫أول» قبل مترير وثيقة املبادئ الدستورية‬
‫قصة االعتداء على خبراء الكسب غير املشروع فى فيلال زكريا عزمى‬

‫إضراب السائقني يصيب «سكك حديد مصر» بالشلل‬

‫فوضى فى محطة باب احلديد بسبب إضراب سائقى القطارات ‬

‫تصوير ‪ -‬لبنى طارق‬

‫أراض بخليج السويس‬
‫سحب ‪ 23‬مليون متر ٍ‬
‫من «عز وساويرس وخميس وأبوالعينني»‬
‫كتب ـ سيد نون‪:‬‬
‫أع�ل��ن ال �ل��واء محمد عبداملنعم ه��اش��م‪ ،‬محافظ‬
‫السويس‪ ،‬ص��دور ق��رار من الدكتور عصام شرف‪،‬‬
‫رئيس الوزراء‪ ،‬بتشكيل جلنة تضم عددا من الوزرات‬
‫لسحب ‪ 23‬مليون متر مربع من األراض��ى مبشروع‬
‫ش�م��ال وغ ��رب خليج ال�س��وي��س م��ن رج ��ال األعمال‬
‫محمد فريد خميس وجنيب س��اوي��رس وأحمد عز‬
‫ومحمد أبوالعينني واح��دى الشركات االستثمارية‬
‫الصينية‪ ،‬حليازتهم ماليني األمتار دون استخدامها‬
‫طبقا للعقود املبرمة مع األجهزة املعنية بالدولة‪.‬‬
‫وق ��ال احمل��اف��ظ ل �ـ«ال �ش��روق»‪« :‬أع��ددن��ا مذكرات‬
‫قانونية شاملة عن املوقف القانونى ألراض��ى خليج‬

‫تصوير ‪ -‬أحمد عبداللطيف‬

‫السويس غير املستغلة‪ ،‬وبعد تسلم رئيس الوزراء‬
‫املذكرات وامللفات اخلاصة باألراضى أصدر قراره‬
‫بتشكيل جل �ن��ة م��ن وزارات اإلس� �ك ��ان والصناعة‬
‫وال��داخ�ل�ي��ة وال �ع��دل وب�ع�ض��وي��ة م�ح��اف��ظ السويس‪،‬‬
‫لسحب األراضى غير املستغلة»‪.‬‬
‫وحدد عبداملنعم أسماء رجال األعمال احلائزين‬
‫ل�ل�أراض ��ى وم �ن �ه��م م�ح�م��د ف��ري��د خ�م�ي��س وجنيب‬
‫س��اوي��رس وأح�م��د ع��ز ومحمد أب��و العينني وإحدى‬
‫الشركات االستثمارية الصينية التى اشترت األرض‬
‫من أحمد عز بعد حصوله عليها بـ‪ 5‬جنيهات للمتر‪،‬‬
‫ثم باع ‪ 5‬ماليني متر بسعر ‪ 500‬جنيه للمتر ليحقق‬
‫أرباحا تفوق ‪ 2.5‬مليار جنيه‪.‬‬

‫محمد أبو العينني‬

‫كتبت ـ أسماء بدوى‪:‬‬
‫توقفت أم��س حركة ال�ق�ط��ارات ف��ى الوجهني البحرى‬
‫والقبلى‪ ،‬بسبب إضراب السائقني للمطالبة بصرف حافز‬
‫«اإلض��اف��ى»‪ ،‬ال��ذى قامت الهيئة بصرفه جلميع موظفى‬
‫الهيئة ما ع��دا السائقني‪ ،‬وص��رف ب��دل مخاطر‪ ،‬وشراء‬
‫قطع غيار جديدة للجرارات حرصا على كفاءة التشغيل‬
‫بحسب السائقني املضربني‪.‬‬
‫أدى ذل��ك إل��ى تكدس ال��رك��اب فى احملطات الرئيسية‬
‫ف��وق�ع��ت اش�ت�ب��اك��ات ب�ين ال��رك��اب وال�ع��ام�ل�ين ف��ى السكك‬
‫احلديد مثل محطات الزقازيق وطنطا واإلسماعيلية‪.‬‬
‫وقال أحد السائقني املضربني‪ ،‬عاطف األمير‪« ،‬أوقفنا‬
‫ح��رك��ة ال�ق�ط��ارات منذ ال�ع��اش��رة صباحا‪ ،‬ملطالبة رئيس‬
‫الهيئة‪ ،‬هانى حجاب‪ ،‬بصرف احلوافز اإلضافية التى مت‬
‫صرفها للموظفني والكتبة بالهيئة»‪ ،‬مؤكدا جتاهل الهيئة‬
‫ملطالبهم‪ .‬وأض��اف‪« ،‬طالبنا بصرف احلافز ال��ذى يصل‬
‫قيمته أللف جنيه‪ ،‬إال أن مسئولى الهيئة وعدونا بصرف‬
‫‪ 300‬جنيه مبدئيا كجزء من احلافز‪ ،‬على أن يتم صرف‬
‫باقى احلافز»‪ ،‬وهو ما لم يحدث‪.‬‬
‫وقال أحد العمال احملتجني فى الزقازيق‪ ،‬فضل عدم ذكر‬
‫اسمه «جاءت مباحث شرطة السكك احلديدية للتفاوض‬
‫مع العمال لفض اإلض��راب‪ ،‬حتى تتم دراس��ة مطالبهم»‪،‬‬
‫مشيرا إل��ى أن بعض ق �ي��ادات م��ن اجل�ي��ش ان�ت�ش��رت فى‬
‫احمل �ط��ة‪ ،‬م�ح��اول��ة منهم لفض االش�ت�ب��اك��ات ب�ين الركاب‬
‫والعمال‪ ،‬بسبب الغضب الذى سيطر على الركاب لتوقف‬
‫حركة القطارات‪ ،‬فى حني أكد العمال أنهم لن يتراجعوا‬
‫عن موقفهم حتى يتم صرف احلافز‪.‬‬

‫شاهني‪ :‬قانون تقسيم الدوائر‬
‫االنتخابية نهاية الشهر‬
‫كتب ـ محمد بصل وأحمد البهنساوى‪:‬‬
‫أعلن اللواء ممدوح شاهني‪ ،‬مساعد وزير الدفاع للشئون‬
‫القانونية‪ ،‬أن قانون تقسيم الدوائر االنتخابية يصدر نهاية‬
‫الشهر اجل ��ارى‪ ،‬وأض ��اف أن ق��ان��ون مجلس الشعب األخير‬
‫متت دراسته بعناية‪ ،‬ومت أخذ رأى احملكمة الدستورية العليا‬
‫بكامل أعضائها ورؤساء الهيئات القضائية األخرى وأساتذة‬
‫القانون الدستورى حتى مت االستقرار على تخصيص ‪٪50‬‬
‫للقائمة و‪ ٪50‬للفردى كما مت تخفيض نسبة متثيل األحزاب‬
‫من االقتراح ب�ـ‪ ٪8‬إلى ‪ .٪5‬وعلى جانب آخ��ر‪ ،‬قال املستشار‬
‫عبداملعز إبراهيم رئيس اللجنة العليا لالنتخابات إن كشوف‬
‫قاعدة بيانات املواطنني املسموح لهم بالتصويت ستعلق فى‬
‫اقسامالشرطة فى الفترة من ‪ 20‬إلى ‪ 31‬أغسطس اجلارى‪،‬‬
‫على أن تقدم الطعون فى الفترة من ‪ 20‬أغسطس حتى ‪15‬‬
‫سبتمبر‪ ،‬وأكد عبداملعز أن من حق املقيمني باخلارج التصويت‬
‫فى مصر‪ ،‬مؤكدا أنه ال جديد فى تصويت املصريني باخلارج‪.‬‬

‫‪05‬‬
‫‪02‬‬

‫كتب ـ أحمد البهنساوى‪:‬‬
‫«يعد إبداء رأى مسبق فى القضية‪ ،‬يلزم احملكمة بالتنحى»‪ ،‬هكذا علق مصدر‬
‫قضائى على خيار قبول محكمة جنايات القاهرة ضم رئيسى مجلسى الشعب‬
‫والشورى املنحلني‪ ،‬فتحى سرور وصفوت الشريف‪ ،‬إلى قضية قتل املتظاهرين‪،‬‬
‫واملتهم فيها الرئيس السابق‪ ،‬حسنى مبارك‪ ،‬وجنليه‪ ،‬جمال وعالء‪ ،‬ووزير الداخلية‬
‫األسبق‪ ،‬حبيب العادلى وستة من كبار مساعديه‪.‬‬
‫وكان املدعون باحلق املدنى فى قضية قتل املتظاهرين‪ ،‬أمس األول‪ ،‬طالبوا‬
‫احملكمة بضم الشريف وسرور وهو ما علق عليه املصدر قائال إن احملكمة أمامها‬
‫خياران ال ثالث لهما‪ :‬رفض الطلب‪ ،‬أو قبوله‪ ،‬وفى حالة قبوله فإن املادة ‪ 11‬من‬
‫قانون اإلجراءات اجلنائية جتبر هيئتها على التنحى عن نظر القضية وإحالتها‬
‫لدائرة أخرى لتعود احملاكمة إلى نقطة الصفر مرة أخرى‪.‬‬
‫األم��ر نفسه تعرضت له قضية قتل ال�ث��وار املتهم فيها ‪ 7‬من ق�ي��ادات وزارة‬
‫الداخلية السابقني وعلى رأسهم اللواء حبيب العادلى‪ ،‬قبل ضمها لقضية مبارك‬
‫والتى كانت تنظرها دائرة القاضى عادل عبدالسالم جمعة‪.‬‬
‫وتنص املادة ‪ 11‬من قانون اإلجراءات اجلنائية على «إذا رأت محكمة اجلنايات‬
‫فى دعوى مرفوعة أمامها أن هناك متهمني غير من أقيمت الدعوى عليهم‪ ،‬أو‬
‫وقائع أخرى غير املسندة فيها إليهم‪ ،‬أو أن هناك جناية أو جنحة مرتبطة بالتهمة‬
‫املعروضـة عليها فلها أن تقيم الدعوى على هؤالء األشخاص أو بالنسبة لهذه‬
‫الوقائع‪ ،‬وحتيلها إلى النيابة العامة لتحقيقها والتصرف فيها طبقا للباب الرابع‬
‫من الكتاب األول من هذا القانون‪.‬‬
‫وللمحكمة أن تندب أحد أعضائها للقيام بإجراءات التحقيق‪ ،‬وفى هذه احلالة‬
‫تسرى على العضو املنتدب جميع األحكام اخلاصة بقاضى التحقيق‪.‬‬
‫وإذا صدر قرار فى نهاية التحقيق بإحالة الدعوى إلى احملكمة وجب إحالتها‬
‫إلى محكمة أخرى‪ ،‬وال يجوز أن يشترك فى احلكم فيها أحد املستشارين الذين‬
‫قرروا إقامة الدعوى‪ ،‬وإذا كانت احملكمة لم تفصل فى الدعوى األصلية‪ ،‬وكانت‬
‫مرتبطة مع الدعوى اجلديدة ارتباطا ال يقبل التجزئة‪ ،‬وجب إحالة القضية كلها‬
‫إلى محكمة أخرى»‪ .‬ولألمر سابقة‪ ،‬شهدتها محكمة جنايات القاهرة التى كانت‬
‫تنظر قضية تراخيص الشركات السياحية‪ ،‬املتهم فيها وزير السياحة األسبق‪،‬‬
‫زهير جرانة‪ ،‬حيث تنحت احملكمة عن القضية بعدما قررت إدراج جمال مبارك‬
‫وفتحى سرور و‪ 11‬آخرين إلى قائمة املتهمني‪.‬‬
‫وفى تلك القضية استند املستشار محمد خلف الله رئيس الدائرة بعضوية‬
‫املستشارين هشام محمد ويسرى محمد التنحى فى حيثيات قراره إلى أنه تبني‬
‫للمحكمة بعد االطالع على أوراق الدعوى ومستنداتها أن هناك جناية مرتبطة‬
‫باملتهم «زهير جرانة» وأن هناك متهمني آخرين وبعد االطالع على املادة ‪ 11‬من‬
‫قانون اإلج��راءات اجلنائية التى أعطتها السلطة فى حتريك الدعوى اجلنائية‬
‫ضد جرانة وإدخال جمال مبارك وأحمد فتحى سرور ومرسى عطا الله ومحمد‬
‫عبدالسميع السبيلى وأش��رف البارودى وأحمد أبوطالب ومحمد محمود على‬
‫الشهيد ومحمد العمدة وف��اروق البيلى ومحمد البنا وفايدة كامل وعمر حسن‬
‫طاهر وبهاء الدين أبواحلسن ومحمد حيدر بغدادى‪.‬‬

‬‬ ‫ال يكفى أن يعتذر يحيى عزمى عما فعله‪،‬‬ ‫نريد حتقيقا جادا وسريعا وعادال ورادعا‪.9‬‬ ‫> ليست ه�ناك إضافة لرقم إلى أى رقم آخر‪.‬‬ ‫يحيى عزمى‬ ‫املشهد الثالث‪ ،‬يدخل يحيى عزمى الفيلال‪ ،‬ويتبني‬ ‫املــوجــودون باملكان أن الـصــوت كــان نــاجتــا عــن شجار‬ ‫بني األخير واحلــارس بسبب سماحه ألعضاء اللجنة‬ ‫بــالــدخــول‪« .shorouknews..‬‬ ‫ـ‬ ‫مناص‬ ‫ـ‬ ‫تعجب‬ ‫‪ 11‬ـ كلمة‬ ‫‪11‬‬ ‫‪ 12‬ـ أغنية لسيد درويش‪.‬‬ ‫ساعة كاملة مرت على اللجنة وهى تعاين وتفحص‬ ‫محتويات الفيلال من حتف وقطع أثاث‪ ،‬إلثبات ما إذا‬ ‫كانت تابعة ألحد قصور الرئاسة أو ال‪ ،‬وأخذ مصور‬ ‫وزارة الـعــدل فــى التقاط صــورا للفيلال ومحتوياتها‬ ‫بدقة‪.‬‬ ‫كتب � مصطفى عيد‪:‬‬ ‫إرســال استدعاء الليثى إلــى محل إقامته‬ ‫ملواجهتهما بتلك املستندات‪.‬دخــل علينا وبــدأ يسب الــديــن ويلعن فى‬ ‫املــوجــوديــن‪ ،‬ثم ســأل بحدة عن كيفية حضور اللجنة‬ ‫دون إخـطــار أهــل الـبـيــت»‪ ،‬هكذا يــروى أحــد أعضاء‬ ‫اللجنة‪ ،‬بينما يؤكد املهندس الصاوى أن االخطار يكون‬ ‫فى القضايا املدنية‪ ،‬لكن فى القضايا اجلنائية تكون‬ ‫املعاينة مبثابة ضبطية‪ ،‬ال ينبغى االخطار قبلها‪ ،‬وإال‬ ‫قام أهل املتهم بتهريب محتوياتها وإخفائها‪« ،‬وكمان‬ ‫تكليف النيابة كان بيقول االنتقال فورا»‪ .‬أما ضابط احلراسة الذى‬ ‫كــان مصاحبا للجنة‪ ،‬فأكد املهندس أحمد الصاوى‬ ‫أنه لم يكن يحمل سالحا‪ ،‬ولم تكن معه قوة تسانده‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى أن املرافقني لعزمى منعوه من التعرض‬ ‫له‪. 2011‬‬ ‫«الشروق» تنشر تفاصيل قصة االعتداء على رئيس جلنة الكسب غير املشروع فى فيلال زكريا عزمى‬ ‫زكريا عزمى فى طريقه إلى إحدى جلسات التحقيق معه فى جهاز الكسب غير املشروع‬ ‫التحقيقـات‪:‬‬ ‫محمد موسى‬ ‫العرب والعالم‪:‬‬ ‫فكرى عابدين‬ ‫ألوان احلياة‪:‬‬ ‫داليا شمس‬ ‫الفـ ـ ــن‪:‬‬ ‫خالد محمود‬ ‫الرياضــة‪:‬‬ ‫شريف عبدالقادر‬ ‫مديـر الديســك‪:‬‬ ‫عماد الغزالى‬ ‫مدي ـ ــر الصـ ــور‪:‬‬ ‫رنـ ــدا شعـ ــث‬ ‫كاريكاتيــر‪:‬‬ ‫وليـد طاه ــر‬ ‫سكرتير التحرير‪:‬‬ ‫إكرامى عبدالستار‬ ‫مدي ـ ــر اإلنت ـ ــاج‪:‬‬ ‫يحيى عزمى يعتذر‬ ‫كتب � ممدوح حسن‪:‬‬ ‫جترى حاليا مفاوضات بني يحيى عزمى‪ ،‬عضو مجلس الشعب السابق‪ ،‬وبني‬ ‫خبراء وزارة العدل للتصالح بينهم ومتكينهم من أداء عملهم مرة أخرى لتنفيذ‬ ‫قرار رئيس الكسب غير املشروع بإجراء معاينة لفيلال زكريا عزمى بالقاهرة‬ ‫اجلديدة‪.‬‬ ‫‪ 9‬ـ معايير ـ مطربة سورية‪.‬‬ ‫وقدم شقيق رئيس ديوان عام رئاسة اجلمهورية اعتذارا مكتوبا إلى اخلبيرين‬ ‫وضابط مباحث األموال العامة إلنهاء املشكلة التى تسببت فى منع اللجنة املشكلة‬ ‫لفحص ومعاينه الفيلال لتقدير القيمة املالية لها وحصر ممتلكات زكريا عزمى‬ ‫احملبوس حاليا على ذمة حتقيقات الكسب غير املشروع واتهامه بالتربح‪.‬‬ ‫فى اليوم التالى توجه مدير عام خبراء الكسب غير‬ ‫املشروع ملقر وزارة العدل‪ ،‬والتقى بالوزير ومبساعده‬ ‫وأعــاد عليهما ما حــدث‪ ،‬وقــرر اجلميع التقدم ببالغ‬ ‫للنائب العام‪ ،‬مرفق به مذكرة شارحة للواقعة‪.‬‬ ‫احلمل ‪4/20 : 3/22‬‬ ‫تــأتــى تـغـيـيــرات لـصــاحلــك وتدخل‬ ‫فترة بناءة ومثمرة‪.‬‬ ‫السرطان ‪7/23 : 6/22‬‬ ‫فى العمل جتنب العناد والطمع‬ ‫فـ ـه ــذا قـــد ي ــؤث ــر عــلــى مستوى‬ ‫عملك‪.com‬‬ ‫‪news@shorouknews.‬‬ ‫رمبا جتيب األيام القليلة املقبلة عن السؤال‪ ،‬وتكشف‬ ‫عما كان يخشى زكريا عزمى وشقيقه أن تكشفه جلنة‬ ‫الصاوى‪.‬‬ ‫< يقام معرض احلرف التقليدية مبركز احلرف بالفسطاط فى التاسعة‬ ‫والنصف مساء‪.‬‬ ‫اقعدى‪.‬‬ ‫صـيــاغــة ال ـبــالغ اسـتـغــرقــت يــومــني‪ ،‬تــوجــه بعدهما‬ ‫الصاوى ملكتب النائب العام ومعه البالغ واملذكرة فى‬ ‫انتظار بدء التحقيق فيها‪.‬‬ ‫املفروض أن هناك ثــورة‪ ،‬واملفروض أن‬ ‫زكــريــا عــزمــى مـحـبــوس عـلــى ذمــة قضايا‬ ‫قتل متظاهرين فى موقعة اجلمل‪ ،‬وقضايا‬ ‫ف ـســاد وك ـســب غ ـيــر مـ ـش ــروع‪ ،‬واملفروض‬ ‫بالتالى أن «متشى أسرته بجانب احلائط»‬ ‫أو على األقل تلتزم بالقانون ولذلك فعندما‬ ‫يقوم أحد أفراد هذه األسرة وهو لواء سابق‬ ‫بتهديد مــوظــف عــام مبـســدس والتحرش‬ ‫بــأخــرى‪ ،‬فاملؤكد أن هــذا الشخص مقتنع‬ ‫مت ــام االق ـت ـنــاع أن ــه ال أح ــد يـسـتـطـيــع أن‬ ‫يحاسبه أو يعاقبه‪..‬‬ ‫ويأتى هذا القرار بعد ساعات من تعرض ثالثة خبراء من الكسب غير املشروع‬ ‫العتداء من قبل أمن فيلال زكريا عزمى مبنطقة القاهرة اجلديدة أثناء قيامهم‬ ‫بعملهم ملعاينة الفيلال متثل فى إطالق الكالب البوليسية عليهم ومحاولة ضربهم‪،‬‬ ‫حيث فوجئ اخلبراء بقيام شقيق زكريا عزمى وأفراد األمن الذين يتولون حراسة‬ ‫الفيلال بــاالعــتــداء عليهم بالضرب وتــطــور األمــر إلــى إطــالق أعــيــرة نــاريــة فى‬ ‫الهواء‪.‬الفيلم بطولة عادل‬ ‫إمام‪ ،‬ومصطفى متولى وصالح قابيل‪.‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ 10‬ـ قصى ـ نهر بلبنان «معكوسة» ـ‬ ‫‪10‬‬ ‫مقام موسيقى‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ ـ تفل ـ ـ العبد «مـعـكــوســة» ـ ـ مس‬ ‫‪15 14 13 12 11 10 9 8 7 6 5 4 3 2 1‬‬ ‫برفق‪.‬فماذا سيفعل فى املرة املقبلة هو‬ ‫أو أمثاله؟!‪.‬‬ ‫صوت ضجيج وشجار يأتى من اخلارج‪ ،‬يلفت انتباه‬ ‫اللجنة‪ ،‬يستشعر معه املهندس الـصــاوى أن شيئا ما‬ ‫مريبا يحدث‪.‬‬ ‫ليس ذلــك فـقــط‪ ،‬بــل قــرر أن ي ـقــاوم هذه‬ ‫ال ـثــورة بكل مــا أوتــى مــن قــوة ســواء كانت‬ ‫قوة األسلحة النارية أو التحرش واالعتداء‬ ‫اجلنسى‪.‬‬ ‫‪5‬‬ ‫قرر جهاز الكسب غير املشروع برئاسة املستشار عاصم اجلوهرى‪ ،‬مساعد‬ ‫وزير العدل‪ ،‬إحالة زكريا عزمى‪ ،‬رئيس ديوان رئيس اجلمهورية السابق وجمال‬ ‫حالوة «مخلى سبيله» شقيق زوجته بهية حالوة إلى اجلنايات التهامهما باستغالل‬ ‫نفوذ منصب عزمى لتحقيق ثروات طائلة بطريقة ال تتناسب مع دخولهم‪.‬‬ ‫وم ــن امل ـقــرر أن ميـثــل عــزمــى والليثى‬ ‫أم ــام قــاضــى التحقيق فــى وزارة العدل‬ ‫االثنني املقبل وسيتم استدعاء األول من‬ ‫محبسه فى سجن مزرعة طــرة حيث إنه‬ ‫محبوس على ذمة التحقيقات فى اتهامه‬ ‫بتحقيق كـســب غـيــر م ـشــروع واستغالل‬ ‫نفوذه لتكوين ثروات طائلة ال تتناسب مع‬ ‫دخله الــذى حــدده له القانون بينما سيتم‬ ‫‪20:30‬‬ ‫«أنت وضميرك»‬ ‫يستضيف برنامج «أنت وضميرك»‬ ‫فى حلقة اليوم االستشارى الهندسى‬ ‫والناشط السياسى الدكتور ممدوح‬ ‫حـمــزة فــى حــوار ســاخــن عــن موقفه‬ ‫من نظام مبارك‪ ،‬وحقيقة خالفه مع‬ ‫وزير اإلسكان واملجتمعات العمرانية‬ ‫اجلـ ــديـ ــدة األس ـ ـبـ ــق‪ ،‬وغـ ـي ــره ــا من‬ ‫املوضوعات التى ارتبطت باسمه فى‬ ‫الفترة األخيرة‪.‬‬ ‫نتج عن تلك املشاهد أيضا تصعيد محتمل يدرسه‬ ‫خبراء وزارة العدل‪ ،‬فى حالة جتاهل املسئولني للواقعة‬ ‫والتعامل معها كأن شيئا لم يكن‪.‬‬ ‫اجلدى ‪1/20 : 12/23‬‬ ‫مفاجآت سارة وتغييرات ملصلحتك‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ ـ تشعب ـ ـ مــن مــؤلـفــات مصطفى ‪2‬‬ ‫أمني‪.‬‬ ‫> زمن احلل يتراوح عادة بني ‪ 10‬و‪ 30‬دقيقة حسب مه�ارتك وخبرتك‪.‬‬ ‫لو كنت مكانه لرحبت باللجنة وجلست فى‬ ‫ركن باملنزل حتى تنتهى من عملها‪ ،‬ولعزمت‬ ‫عليهم بتناول اإلفـطــار لكن أن أهددهما‬ ‫باملسدس والكالب فاملؤكد أن ذلك يعكس‬ ‫واقعا علينا جميعا أن نفكر فيه‪.‬‬ ‫لم يتوقف أمر عزمى عند هذا احلد بل‬ ‫أطلق الكالب على اخلبيرين فى محاولة‬ ‫إلرهــابـهـمــا بعد أن كــال لهما الـعــديــد من‬ ‫ال ـش ـتــائــم امل ـن ـت ـقــاة وحـبـسـهـمــا فــى غرفة‬ ‫بالفيلال‪.‬‬ ‫القوس ‪12/22 : 11/23‬‬ ‫ستعالج من خالل حوار أمــورا كانت‬ ‫معقدة‪.‬‬ ‫سقط النظام‪ ،‬ورحــل الــوزيــر‪ ،‬ولــم يحصل اخلبير‬ ‫على استقالله ولم يتمتع باحلصانة التى طلبها‪ ،‬حتى‬ ‫حدثت هذه الواقعة التى أكدت أنه ال مفر من توفر تلك‬ ‫احلصانة وحتقيق ذلك االستقالل‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ توقد «معكوسة» ـ هذبته‪.‬‬ ‫الكويت ‪ 300‬فلس > السعودية ‪ 3.‬‬ ‫وبرز سؤال مهم فى أذهان اجلميع‪ ،‬عن مصدر قوة‬ ‫وثقة يحيى عزمى فى أنه قد يفلت بفعلته تلك دون‬ ‫حساب‪.‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 1‬ـ أغنية مشهورة للمطرب السورى‬ ‫«صباح فخرى»‪.com‬‬ ‫احلقوق األعالنية شركة بروموميديا ‪ /‬آدالين‪ :‬تليفون‪ 0222907037/8/9 :‬فاكس‪ 0222907036 :‬موبايل‪01502221135 :‬‬ ‫امليزان ‪10/23 : 9/24‬‬ ‫حتوالت تكون أساسية فى اختياراتك‬ ‫املستقبلية‪.‬‬ ‫الـســؤال الــذى ينبغى أن يشغل اجلميع‬ ‫هــو‪ :‬مــا هــى ال ـقــوة والسلطة الـتــى جعلت‬ ‫يحيى عزمى يتصرف مبثل هذا التعجرف‬ ‫والصلف مع جلنة يفترض أنها متثل جهازا‬ ‫قـضــائـيــا ومـعـهــا «تـكـلـيــف فـ ــورى» مبعاينة‬ ‫الفيلال بصورة مفاجئة؟!‪.‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪ 7‬ـ منظمة بوليسية فى أملانيا النازية‬ ‫‪6‬‬ ‫ـ املثلبة‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 3‬ـ من الكواكب ـ أبواك «معكوسة»‪.com‬‬ ‫العنوان‪ 26 :‬ش محمد كامل‬ ‫مرسى ـ املهندسني‬ ‫تليفون‪02 / 37623166 :‬‬ ‫فاكس‪02 / 37623303 :‬‬ ‫التحرير‬ ‫تليفون‪02 / 37623244 :‬‬ ‫‪02 / 37622221‬‬ ‫‪02 / 37623299‬‬ ‫فاكس‪02 / 37623390 :‬‬ ‫‪02 / 37628727‬‬ ‫اإلمييل‪:‬‬ ‫‪contactus@shorouknews.‬‬ ‫‪ 8‬ـ متشابهان ـ من أسماء يوم القيامة‬ ‫«معكوسة» ـ غزوة إسالمية‪.‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪SU DO KU‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5 6‬‬ ‫صعب‬ ‫‪4‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪4 6‬‬ ‫‪3 2‬‬ ‫‪9 7‬‬ ‫‪1 5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6 7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 1‬ط‬ ‫‪ 2‬و‬ ‫‪ 3‬س‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ 5‬ك‬ ‫‪ 6‬ت‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6 5 4 3 2‬‬ ‫ح م‬ ‫ف ف‬ ‫ر ا ء ك ل‬ ‫د د و ا‬ ‫و ج ن ى‬ ‫ا ن‬ ‫س م‬ ‫ع‬ ‫ل‬ ‫ق‬ ‫ت‬ ‫‪ 7‬ى ب‬ ‫‪ 8‬ب د‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ح‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫‪ 9‬هـ‬ ‫‪10‬‬ ‫‪ 11‬ت‬ ‫‪ 12‬ق‬ ‫‪ 13‬ل‬ ‫‪ 14‬ى‬ ‫‪ 15‬د‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫األفقى‪:‬‬ ‫حلول‬ ‫مسابقات‬ ‫أمس‬ ‫‪9 8 7‬‬ ‫ا ر ا‬ ‫ع ظ ى‬ ‫و ا‬ ‫ا ن ت‬ ‫م ل هـ‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ر‬ ‫‪10‬‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫ل ط‬ ‫ع‬ ‫‪12‬‬ ‫ك‬ ‫م‬ ‫أ‬ ‫‪11‬‬ ‫ح‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫ى‬ ‫ن ب‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫‪13‬‬ ‫ى‬ ‫ر‬ ‫ت‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫‪15 14‬‬ ‫م‬ ‫أ هـ‬ ‫س ا‬ ‫ى ف‬ ‫ا‬ ‫ئ ش‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ث‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫ن‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫ل ف ط ت‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ن‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫هـ‬ ‫و‬ ‫ى‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫ح‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫ح‬ ‫ى‬ ‫ل ص‬ ‫د‬ ‫ح‬ ‫م‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫ق‬ ‫د‬ ‫ى‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ت‬ ‫ن‬ ‫ه‬ ‫و‬ ‫س‬ ‫أ‬ ‫ل‬ ‫ء‬ ‫ت‬ ‫ن س ح‬ ‫ط‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫غ‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫هـ‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ى‬ ‫د‬ ‫ا ص ن‬ ‫ا‬ ‫كالب عزمى‪ .‬‬ ‫لم يستجب مرعى وقتها‪ ،‬وسايرهم فتحى سرور‬ ‫رئيس مجلس الشعب السابق‪ ،‬واعــدا إياهم بخروج‬ ‫م ـشــروع قــانــونـهــم إلــى ال ـنــور‪ ،‬فــى الـ ــدورة البرملانية‬ ‫املنحلة‪.‬‬ ‫‪ 14‬ـ من أسماء الذئب ـ سكب ـ ساكن‪.‬‬ ‫< «مصر واملصريون بعد ‪ 25‬يناير» عنوان ندوة تعقد بقاعة الكلمة بساقية‬ ‫الصاوى بالتعاون مع اجلمعية املصرية للحفاظ على التراث فى التاسعة‬ ‫ونصف والدخول مجانا‪.18 Aug.‬‬ ‫‪ 9‬ـ ـ ـ أرفــضــهــا ـ ـ ـ مم ـل ـكــة آســيــويــة ـ ‪8‬‬ ‫أطرش‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ للنداء ـ منفى قدمي فى روسيا ـ ‪4‬‬ ‫آللئ‪.‬‬ ‫< تقدم ساقية الصاوى (مواهب شابة) عروضا من الغناء والشعر والتمثيل‬ ‫بعنوان «ثقة أكتر عبر أكـتــر» فــى التاسعة ونصف بقاعة النهر والدخول‬ ‫مجانا‪.‬‬ ‫اجلوزاء ‪6/21 : 5/22‬‬ ‫حتـ ـت ــاج أن ت ـس ـمــح لــآلخــريــن أن‬ ‫يعرفوك أفضل‪.‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪ 13‬ـ يفارقانه ـ عاشق ـ أداة نصب‪.‬‬ ‫السؤال األخطر هو‪ :‬إذا كان عزمى يهدد‬ ‫باملسدس والكالب وهم متهمون ومطاردون‪،‬‬ ‫فماذا سيفعلون إذا «شموا نفسهم»؟!‪.00‬جك > تونس‪ 750‬مليم > املغرب ‪ 10‬دراهم‬ .‬‬ ‫لو مت «الطرمخة» على القضية فعلينا أال‬ ‫نتفاجأ إذا استخدم أحد رموز نظام مبارك‬ ‫الصواريخ بــدال من املسدسات‪ ،‬وإذا كان‬ ‫عزمى قد خلع مالبسه محاوال التحرش‬ ‫باخلبيرة‪ .‬‬ ‫‪17:00‬‬ ‫«مسجل خطر»‬ ‫يدخل سيد كاباكا السجن ليقضى‬ ‫عقوبته بعد اتهامه فى جرمية سرقة‪،‬‬ ‫وفى السجن يتعرف على بدر سليم املتهم‬ ‫بقضية إدارة شبكة لألعمال املنافية‬ ‫لآلداب العامة‪ ،‬ومصطفى أبوالعز الذى‬ ‫اضطر لالعتراف كذبا بارتكاب سرقة‬ ‫كبرى قام بها شركاؤه للحصول على مال‬ ‫لعالج زوجته‪ ،‬ومن هنا يبدأ رحلة إلثبات‬ ‫براءة املتهم البرىء‪ .‬‬ ‫عندما يهدد أنصار مبارك‪ ،‬معارضيهم‬ ‫مــن شـبــاب ال ـثــورة أمــام مقر احملكمة فى‬ ‫أكــادمي ـيــة الـشــرطــة بــال ـضــرب‪ ،‬بــل والقتل‬ ‫أحيانا‪ ،‬وعندما يبدأ «أنصار الثورة املضادة»‬ ‫فى إسقاط األقنعة عن وجوههم والفخر‬ ‫بدفاعهم عن مبارك‪ ،‬وعندما تعود «كتيبة‬ ‫إعــالم مبارك» للتحرك‪ ،‬فاملؤكد أن األمر‬ ‫يتجه إلى حالة نسير إليها بخطى وتيدة‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن يحدد املستشار السيد عبدالعزيز عمر رئيس محكمة استئناف‬ ‫القاهرة خالل الساعات املقبلة جلسة لبدء محاكمة زكريا عزمى وجمال حالوة‪.‫العدد ‪ � 929‬اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫ملف خاص‬ ‫الشروق اجلديد‬ ‫جريدة يومية مستقلة‬ ‫ت �ص��در ع��ن ال �ش��رك��ة املصرية‬ ‫ل� �ل� �ن� �ش ��ر ال � �ع� ��رب� ��ى وال � ��دول � ��ى‬ ‫رئيــس مجل ــس اإلدارة‪:‬‬ ‫إبراهي ـ ـ ـ ـ ـ ــم املعلـ ـ ـ ــم‬ ‫رئيس مجلس التحرير‪:‬‬ ‫سالمة أحمد سالمة‬ ‫مجلس التحرير‪:‬‬ ‫جميـ ـ ــل مطـ ـ ـ ـ ـ ــر‬ ‫حســن املستكــاوى‬ ‫الناشر و رئيس التحرير ‪:‬‬ ‫عمـ ـ ــرو خفاجـ ـ ــى‬ ‫املدي ـ ــر الفن ـ ــى‪:‬‬ ‫حسني جبيــل‬ ‫مديرو التحرير‪:‬‬ ‫عماد الدين حسني‬ ‫وائـ ــل جمـ ــال‬ ‫وائ ـ ــل قنديــل‬ ‫األخبـ ـ ـ ــار‪:‬‬ ‫أشرف البربرى‬ ‫احملافظات‪:‬‬ ‫‪Issue 929 .‬‬ ‫< يحيى الفنان شريف مصطفى حفال موسيقيا مبركز احلرف بالفسطاط‬ ‫فى التاسعة ونصف مساء‪.‬‬ ‫الثور ‪5/21 : 4/21‬‬ ‫جتنب التوتر العاطفى‪.‬‬ ‫> امأل الشبكة بحيث يحتوى كل صف‪ ،‬وكل عمود‪ ،‬وكل شبكة فرعية‬ ‫«‪ 3<3‬مربعات» على األرقام من ‪ 1‬إلى ‪.‬‬ ‫مكتب اإلسكندرية‪ 2 :‬شارع محمد مسعود � وابور املياه � � ت ‪ � � 03 / 4244940 :‬التوزيع واالشتراكات‪ :‬تليفون‪ 02 / 37623423 :‬فاكس‪02 / 37623390 :‬‬ ‫‪20:15‬‬ ‫«أبيض وأسود»‬ ‫عليه‪ ،‬إال أن ما أنقذ املهندس الصاوى من يده كان سماع‬ ‫عزمى للخبيرة ناهد عبداللطيف وهى تستنجد مبكتب‬ ‫مساعد وزير العدل لشئون الكسب غير املشروع‪.‬‬ ‫الدلو ‪2/19 : 1/21‬‬ ‫أنت دائما مستعد للمواجهة‪.‬وبعد ساعة‬ ‫مــن بــدء عملهم جــاء يحيى عزمى وتهجم‬ ‫على اللجنة‪ ،‬سحب مسدسه وجعله فى‬ ‫وضــع جــاهــز إلط ــالق ال ـنــار ثــم تــوجــه إلى‬ ‫الصاوى ولكمه فى وجهه وأسقطه أرضا‪،‬‬ ‫وحاول التحرش باخلبيرة ومتزيق مالبسها‪،‬‬ ‫أما دور الضابط فيبدو أنه يشبه أداء عمل‬ ‫الشرطة هذه األيــام وهو املراقبة عن بعد‬ ‫ح ـتــى يـتـمـكــن ال ـطــرفــان مــن ح ـســم األمر‬ ‫بينهما!!‪.‬‬ ‫< حتيى الفنانة منال محيى الدين حفال موسيقيا بقصر األمير طاز فى‬ ‫التاسعة والنصف‪.‬‬ ‫األسد ‪8/23 : 7/24‬‬ ‫ال تتجنّب االخـتــالط بالعمالء أو‬ ‫الزّمالء‪.‬‬ ‫الساعة قاربت على السادسة‪ ،‬وشارفت الشمس على‬ ‫الغروب وحــان موعد االفطار‪ ،‬وعقب عدة محادثات‬ ‫جانبية دارت بني الضباط وبني عزمى‪ ،‬أخبروه فيها‬ ‫بأنه قد يتعرض للحبس‪ ،‬وأن رئيس اللجنة إذا قدم‬ ‫بالغا ضده بعد خروجه من الفيلال‪ ،‬فقد ميضى ليلته‬ ‫فى القسم‪ ،‬بدأت تخبو ثورته‪.‬‬ ‫املـشـهــد األول‪ ،‬اليوم‬ ‫‪ 14‬أغـسـطــس‪ ،‬الساعة‬ ‫الواحدة ظهرا تقريبا‪ ،‬تلقى املهندس أحمد الصاوى‬ ‫مدير عام خبراء الكسب غير املشروع‪ ،‬تكليفا مباشرا‬ ‫من نيابة الكسب غير املشروع‪ ،‬بضرورة انتقاله فورا‬ ‫إلى التجمع اخلامس حيث فيلال زكريا عزمى رئيس‬ ‫ديــوان رئيس اجلمهورية احملـبــوس على ذمــة قضايا‬ ‫فساد‪.‬‬ ‫لـكــن احلقيقة أن اجلـمـيــع كــان يـقــف ضــد حماية‬ ‫اخلـبـيــر‪ ،‬ولــم يـكــن فــى مصلحتهم أن يتمتع تقريره‬ ‫بالنزاهة واالستقاللية‪ ،‬أو أن يستطيع الوصول إلى‬ ‫احلقيقة فى أمان‪.‬‬ ‫فى فيلال زكريا عزمى‪ ،‬تعرضت جلنة خبراء الكسب‬ ‫غير املشروع للضرب واإلهانة والتهديد بالقتل‪ ،‬ملجرد‬ ‫أنها حاولت معاينة محتويات الفيلال‪ ،‬فى إطار عملها‬ ‫كلجنة حلصر قصور الرئاسة‪.‬وأعراضنا‬ ‫اللواء متقاعد يحيى عزمى عضو مجلس‬ ‫الشعب السابق وشقيق زكريا عزمى رئيس‬ ‫ديوان رئيس اجلمهورية املخلوع ال يؤمن أن‬ ‫هناك ثــورة حدثت فى ‪ 25‬يناير املاضى‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ مقرئ مصرى ـ فرق‪.‬أخرج شقيق‬ ‫زكريا عزمى مسدسه‪ ،‬كما يحكى عضو جلنة الكسب‬ ‫غير امل ـشــروع‪ ،‬وسحب أج ــزاءه‪ ،‬وهــدد رئيس اللجنة‬ ‫بالقتل‪ ،‬وطالبه بإثبات الشخصية وكارنيه الوزارة‪ ،‬لكن‬ ‫األخير لم يستجب لــه‪ ،‬ورفــض‪ ،‬فقام عزمى بضربه‬ ‫عدة لكمات فى وجهه‪ ،‬سقط على إثرها الرجل على‬ ‫الكرسى املجاور له‪.00‬ريال > البحرين‪ 300‬فلس > الدوحة ‪ 3.‬‬ ‫حتفظ اللواء السابق على كاميرا املصور اخلاص باللجنة وحبس رئيسها داخل إحدى غرف الفيلال‬ ‫الصاوى قدم بالغا للنائب العام وخبراء «العدل» يدرسون التصعيد فى حالة جتاهل الواقعة‬ ‫حمادة إمام‬ ‫عالمة تعجب‬ ‫شقيق رئيس «الديوان» ضرب أعضاء اللجنة وهددهم بالقتل وحاول االعتداء جنسيا على اخلبيرة‬ ‫كتبت � الشيماء عزت‪:‬‬ ‫قبل عام تقريبا‪ ،‬وفى أيام مماثلة لتلك األيام‪ ،‬حتديدا‬ ‫فى ‪ 6‬يوليو ‪ ،2010‬بدأ اعتصام خبراء وزارة العدل على‬ ‫ساللم وزارتهم‪ ،‬احتجاجا على جتاهل ممدوح مرعى‬ ‫وزيــر الـعــدل آنــذاك عــددا مــن مطالبهم املهمة‪ ،‬التى‬ ‫تستلزمها طبيعة عملهم‪.‬‬ ‫جذبه اللواء السابق من جاكت بذلته‪ ،‬ليكمل تعديه‬ ‫مصدر قضائى‪ :‬مستندات وشهود جدد تثبت تورط عزمى فى بيع أرض «البياضية»‬ ‫شريف سعد قطب‬ ‫العضــو املنتدب‪:‬‬ ‫عزمى وشقيق زوجته أمام اجلنايات‬ ‫«رئيس الديون» سهل حلسني سالم االستيالء على األرض بثمن بخس‬ ‫شري ـ ـ ــف املعل ـ ـ ـ ــم‬ ‫املوقع اإللكترونى‪:‬‬ ‫‪www.‬‬ ‫‪ 14‬ـ جنذب ـ يــزداد «معكوسة» ـ لقب ‪13‬‬ ‫ممثل أمريكى راحل‪.‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 5‬ـ أغنية ألم كلثوم ـ يحسب‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ منطقة أثرية باجليزة ـ تأسر ـ هادئ‬ ‫«معكوسة‪..‬‬ ‫عماد الدين حسني‬ ‫‪ehussein@shorouknews.‬‬ ‫كان على رأس تلك املطالب‪ ،‬توفير حماية وحصانة‬ ‫قانونية تقى اخلبير من التعرض لضغوط أصحاب‬ ‫النفوذ‪ ،‬خاصة عند نظر قضايا الفساد‪.‬‬ ‫املشهد الثانى‪ ،‬الساعة الثانية ونصف عصرا‪ ،‬وصلت‬ ‫اللجنة املكونة من الصاوى وناهد عبداللطيف اخلبيرة‬ ‫بــإدارة الكسب‪ ،‬واملصور الفوتوغرافى لــوزارة العدل‪،‬‬ ‫وموظف من نيابة الكسب وضابط شرطة تابع لإلدارة‬ ‫ومسئول عن تأمني اللجنة‪.00‬دراهم > سلطنة عمان‪ 300‬بيسة > األردن‪ 500‬فلس > لبنان ‪ 1500‬ليرة > لندن ‪ 1.‬‬ ‫العقرب ‪11/22 : 10/24‬‬ ‫ضع بعض املجهود فى اجتاهك املهنى‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ ـ حــرف موسيقى ـ ـ قــائــد مغولى ـ‬ ‫ألقى‪.‬‬ ‫مجموعة من املشاهد خلفت وراءهــا‪ ،‬جرحا عميقا‬ ‫داخل نفس وقلب املهندس املعمارى مدير عام خبراء‬ ‫الـكـســب غـيــر امل ـشــروع وعـضــو جلـنــة تقييم القصور‬ ‫الرئاسية‪ ،‬رمبا لن ميحوه حتى العقاب القانونى الذى‬ ‫قد يناله شقيق املتهم زكريا عزمى‪ ،‬بناء على البالغ‬ ‫الذى قدمه الصاوى للنائب العام‪.‬‬ ‫وت ـ ــدور حـلـقــة الــيــوم مــن برنامج‬ ‫«أبيض وأسود» عن العالقة بني اآلباء‬ ‫واألبـنــاء وكيفية التعامل مع الشباب‬ ‫وت ـن ـش ـئ ـت ـهــم ال ـت ـن ـش ـئــة الصحيحة‪،‬‬ ‫وتتضمن احللقة حــوارا مفتوحا بني‬ ‫الدكتور أحمد شوقى العقباوى أستاذ‬ ‫ال ـطــب ال ـن ـف ـســى‪ ،‬مــع مـجـمــوعــة من‬ ‫الشباب‪ ،‬البرنامج إعداد وتقدمي مها‬ ‫عثمان وإخراج إبراهيم الشربينى‪.‬‬ ‫‪ 12‬ـ من أجلى ـ لعاب ـ نهر بالسودان‪.‬‬ ‫أن يـ ـه ــدد ع ــزم ــى ال ـل ـج ـنــة القضائية‬ ‫بــاملـســدس وال ـكــالب وال ـت ـحــرش واأللفاظ‬ ‫البذيئة فذلك يعكس بالضبط ما يفكر فيه‬ ‫املسئولون السابقون وأقاربهم وأنصارهم‪.‬‬ ‫طلب الصاوى من حارس الفيلال الدخول‪ ،‬ودخلت‬ ‫اللجنة بعد استئذان احلارس للسيدة بهية حالوة زوجة‬ ‫زكريا عزمى‪ ،‬التى سمحت لهم بدورها بالدخول بعد‬ ‫مكاملة هاتفية مع محاميها وشقيق زوجها يحيى عزمى‬ ‫لواء الرقابة اإلدارية السابق‪.‬‬ ‫‪ 10‬ـ بلد أوروبى ـ دخال ـ متشابهان‪.‬‬ ‫‪ 15‬ــ ـ حــيــوان ــ ـ قــل وج ـ ــوده ــ ـ ممثلة‬ ‫مصرية‪.‬‬ ‫وإذا ربطنا بني كل ذلــك‪ ،‬والسلبية غير‬ ‫املسبوقة جلـهــاز الشرطة عــن أداء عمله‬ ‫بكفاءة‪ ،‬فاملؤكد أن علينا أن نتوقع كوارث‬ ‫كثيرة فى املستقبل‪.‬‬ ‫الرأسى‪:‬‬ ‫الكلمات املتقاطعة‬ ‫‪ 1‬ـ عاصمة هولندا ـ ابتداع‪.‬‬ ‫‪ 13‬ـ مقاعد ـ حشرات ـ نصف «ناقة»‪.‬‬ ‫«ال ـشــروق» التقت املهندس أحمد محمد الصاوى‬ ‫رئيس اللجنة‪ ،‬وسرد لنا‬ ‫تفاصيل مــا حــدث‪ ،‬قبل‬ ‫أن ي ـقــدم بــالغــا للنائب‬ ‫العام بالواقعة أمس‪.‬‬ ‫احلوت ‪3/21 : 2/20‬‬ ‫اهتم بنفسك واعتمد على احلكمة‬ ‫بقراراتك‪.‬‬ ‫‪ 7‬ــ واليــة أمريكية ــ قــرار مــن الباب‬ ‫العالى‪.‬‬ ‫فريد خميس صفع موظفا ولــم يحدث‬ ‫شــىء ويحيى عزمى أطلق نيرانه وكالبه‬ ‫على اخلبير‪.‬‬ ‫‪ 11‬ـ قايضى ـ من معالم باريس‪.‬‬ ‫بعد ظهر أمــس األول تــوجــه اخلبيران‬ ‫أحمد الـصــاوى مدير عــام خـبــراء الكسب‬ ‫غ ـيــر املـ ـش ــروع وم ـعــه نــاهــد عبداللطيف‬ ‫اخل ـب ـيــرة بـنـفــس اإلدارة ومـعـهـمــا ضابط‬ ‫ومصور فوتوغرافى إلى فيلال زكريا عزمى‬ ‫بالتجمع اخلامس حلصر محتويات الفيلال‬ ‫بعد أن طرقوا بــاب الفيلال وسمحت لهم‬ ‫زوجــة زكريا عزمى بالدخول‪ .‬‬ ‫نظر إليها عزمى وانهال عليها بالسباب والشتائم‬ ‫البذيئة‪ ،‬ثــم فــوجــئ اجلميع بــه يـحــاول التحرش بها‬ ‫واالع ـتــداء عليها جنسيا‪ ،‬طبقا لــروايــة الشهود‪ ،‬ولم‬ ‫مينعه من ذلك سوى عدد من الذين كانوا برفقته‪ ،‬تردد‬ ‫بني احلاضرين أنهم ضباط‪ ،‬طالبوه بارتداء مالبسه‪،‬‬ ‫وووقفوا حائال بينه وبينها‪ .com‬‬ ‫كتب � حامت اجلهمى‬ ‫ومصطفى عيد‪:‬‬ ‫ك ـشــف م ـصــدر ق ـضــائــى أن املستشار‬ ‫أحمد إدري ــس رئيس الهيئة املنتدبة من‬ ‫وزير العدل للتحقيق فى وقائع فساد وزارة‬ ‫الــزراعــة واالستيالء على أراضــى الدولة‬ ‫سيواجه زكريا عزمى رئيس ديــوان رئيس‬ ‫اجلمهورية السابق واملهندس أحمد الليثى‬ ‫وزي ــر الــزراعــة األس ـبــق مبستندات تثبت‬ ‫تورطهما فى تسهيل االستيالء على أراضى‬ ‫الدولة وإهدار املال العام فى قضية بيع ‪36‬‬ ‫فدانا من محمية أرض جزيرة البياضية‬ ‫بــاألقـصــر لـشــركــة الـتـمـســاح الـتــى ميلكها‬ ‫رجل األعمال حسني سالم مقابل ‪ 8‬ماليني‬ ‫جنيه رغم أنها محمية طبيعية يحظر بيعها‬ ‫أو استخدامها فى أى أنشطة سياحية أو‬ ‫جتارية كما أن ثمنها احلقيقى يبلغ ‪208‬‬ ‫ماليني جنيه‪.‬‬ ‫أخذ اللواء السابق كاميرا املصور وحتفظ عليها‪ ،‬كما‬ ‫منع املهندس أحمد الصاوى من اخلــروج ملدة ساعة‪،‬‬ ‫وقام بحبسه داخل غرفة من غرف الفيلال‪.‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪ 8‬ـ علو «معكوسة» ـ اشتاق ـ بجل‪.‬‬ ‫«أنا آسف يا جماعة أنا ملا شفتكم بتعاينوا الفيلال‬ ‫اجتننت‪ ،‬يال يا ابنى هاتلنا‬ ‫ميه عشان نفطر»‪ ،‬هكذا‬ ‫حتول الرجل من اجلنون‬ ‫للهدوء‪ ،‬إال أن املهندس‬ ‫الصاوى كان قد بلغ ذروة‬ ‫االجهاد واالعـيــاء‪ ،‬حيث‬ ‫إنــه لم ميض على خروجه من املستشفى ســوى عدة‬ ‫أيام‪ ،‬كان قد دخله إثر نزيف حاد باغته أثناء معاينته‬ ‫أحد قصور الرئاسة‪.‬‬ ‫العذراء ‪9/23 : 8/24‬‬ ‫املـنــاسـبــات االجتماعية هــى رفيقك‬ ‫حيث حتظى بالكثير بدون معاناة‪.‬‬ ‫لم يتمكن الرجل من االستمرار فى معاينة الفيلال‪،‬‬ ‫وبعد دقائق معدودة غادرها غير مصدق ملا حدث‪.00‬ريال > اإلمارات ‪ 3.‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪ 15‬ـ ـ يتتابع ـ ـ بكى ـ ـ احلــظ مــن اخلير‬ ‫‪15‬‬ ‫والشر‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ خــالف راج ـ أول قتيل فى تاريخ‬ ‫ال ـب ـشــريــة «م ـع ـكــوســة» ـ ـ ـ ل ـقــب رئيس‬ ‫فرنسى‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف امل ـصــدر أن ه ــذه املستندات‬ ‫يــدع ـم ـهــا شـ ـه ــود ج ـ ــدد أدانـ ـ ـ ــوا عزمى‬ ‫وال ـل ـي ـثــى رافـ ـض ــا اإلفـ ـص ــاح ع ــن طبيعة‬ ‫تلك املستندات أو هوية الشهود حفاظا‬ ‫على سرية التحقيقات‪ ،‬وأضــاف أن تلك‬ ‫األوراق لم تظهر سوى أمس األول الثالثاء‬ ‫أثـنــاء استكمال التحقيقات مــع املهندس‬ ‫أمي ــن املـ ـع ــداوى رئ ـيــس اإلدارة املركزية‬ ‫للملكية والتصرف بالهيئة العامة للتعمير‬ ‫وامل ـشــروعــات الــزراعـيــة ومـســاعــده سعيد‬ ‫عالم مدير إدارة طرح النهر بالهيئة‪.

‬‬ ‫وأوض��ح سعيد محمد أنه «بعد تقدمي املشروع‬ ‫ملجلس القضاء‪ ،‬يدعو املستشار حسام الغريانى‪،‬‬ ‫رئيس مجلس القضاء‪ ،‬جلمعية عمومية‪ ،‬لعرض‬ ‫ال�ت�ص��ور النهائى للمشروع على ال�ق�ض��اة‪ ،‬وبعد‬ ‫م��واف�ق��ة مجلس ال�ق�ض��اء عليه يتم ع��رض��ه على‬ ‫املجلس العسكرى‪ ،‬سواء وافق عليه وزير العدل أو‬ ‫لم يوافق‪ ،‬ألن موافقة وزير العدل ليست ضرورية‪،‬‬ ‫كون السلطة مبوجب املشروع اجلديد‪ ،‬ستكون فى‬ ‫يد مجلس القضاء فى كل ما يخص القضاة»‪.‫فهمى هويدى يكتب‪:‬‬ ‫اخلميس‬ ‫نحو «حلف فضول»‬ ‫‪16‬‬ ‫سياسى‬ ‫السنة الثالثة ‪ -‬العدد ‪ 18 .com‬‬ ‫الصفحة الثالثة‬ ‫الطيــب يـروج لـ«وثيقة األزهر» وسط مرشحى الرئاسة وممثلى األحـزاب‬ ‫الطيب‪ :‬األزهر على مسافة واحدة من الفرقاء‪ .‬‬ ‫وقبل بداية االجتماع تظاهر العشرات من أئمة املساجد ضد شيخ األزهر‬ ‫والوثيقة‪ ،‬مؤكدين أنها «متحو الهوية اإلسالمية‪ ،‬وال تصلح إال لدولة علمانية‬ ‫ملحدة» حسبما ورد فى بيان وزعه املتظاهرون يندد بالوثيقة‪.‬‬ ‫وأك ��د ع�ص��ام درب��ال��ة ـ �ـ رئ�ي��س مجلس شورى‬ ‫اجلماعة االسالمية ــ أن الوثيقة تعتبر شهادة‬ ‫وف� ��اة ل�ل�ع�ل�م��ان�ي��ة‪ ،‬وأن��ه��ا اس �ت �ط��اع��ت أن تضع‬ ‫ق��واس��م مشتركة ب�ين جميع ال �ت �ي��ارات‪ ،‬أم�لا أن‬ ‫تنهى الوثيقة اجلدل الدائر حول املبادئ الفوق‬ ‫الدستورية‪ ،‬مشيدا مبا نصت عليه الوثيقة والتى‬ ‫تنص على أن مصر دولة اسالمية وليس علمانية‪،‬‬ ‫وترفض أن تكون مصر دولة عسكر أو ديكتاتورية‬ ‫أو علمانية‪ ،‬وأن هذه هى الدولة اإلسالمية‪ ،‬التى‬ ‫جتمع كل األطياف‪.‬‬ ‫املعلمون يهددون‪« :‬آخر كالم‪ .‬‬ ‫وأض���اف‪« :‬ح�ت��ى اآلن ل��م يتحدد م��وع��د بعينه‬ ‫ل �ع��رض امل��ش��روع‪ ،‬ول �ك��ن اللجنة وع ��دت الشعب‬ ‫املصرى بأن يتم االنتهاء من تعديل القانون قبل‬ ‫االنتخابات البرملانية املقبلة»‪.‬‬ ‫ويقصر امل��ش��روع م��دة اإلع���ارة للقضاة إلى‬ ‫خارج البالد على ‪ 6‬سنوات فقط‪ ،‬على أن تكون‬ ‫ملرة واحدة طوال فترة اخلدمة‪ ،‬وهى املادة التى‬ ‫تتسبب فى أزمة بني املؤيدين واملعارضني لها‪،‬‬ ‫حيث يرفض ع��دد كبير من القضاة أن تكون‬ ‫اإلع���ارة مل��رة واح���دة ط��وال عمرهم القضائى‬ ‫حيث يحرمهم هذا من فرص خارجية كثيرة‪،‬‬ ‫بينما ي��رى امل��ؤي��دون وم��ن بينهم أعضاء جلنة‬ ‫ت��ع��دي��ل ال��ق��ان��ون أن ق��ص��ر اإلع����ارة ع��ل��ى مرة‬ ‫واح���دة تعطى الفرصة آلخ��ري��ن ك��ى يحصلوا‬ ‫على إعارات خارجية بدال من اقتصارها على‬ ‫أسماء بعينها‪.‬‬ ‫وعلمت «الشروق» أن املواد التى متت صياغتها‬ ‫حتى من مشروع تعديل القانون تتضمن إلغاء كلمة‬ ‫وزي��ر العدل متاما من قانون السلطة القضائية‬ ‫لتوضع ب��دال منها كلمة مجلس القضاء األعلى‬ ‫لتكون ال��والي��ة على القضاة للمجلس فقط دون‬ ‫غيره‪.‬ال دراسة‬ ‫هذا العام»‪ ،‬مؤكدين عدم توقفهم عن التظاهر إال بعد‬ ‫حتقيق مطالبهم‪.‬وأعلن‬ ‫ال�ت�ح��ال��ف اخ �ت �ي��ار ‪ 143‬شخصا‬ ‫مي �ث �ل��ون امل �ج �ل��س ال��وط �ن��ى لقوى‬ ‫الثورة السلمية‪.‬‬ ‫وقال مصدر مطلع إن اللقاء مت بناء على دعوة مصرية حلماس وأن الزيارة‬ ‫كان معدا لها سلفا منذ ما يقرب من شهر‪..%200‬واجليش يفضها بالقوة‬ ‫كتبت ـ نيفني أشرف‪:‬‬ ‫قطع مئات املعلمني مبشاركة أعضاء رواب��ط نقابة‬ ‫املعلمني املستقلة واحت��اد املعلمني املصريني ومعلمون‬ ‫بال حقوق‪ ،‬الطريق أم��ام مبنى مجلس ال��وزراء خالل‬ ‫مظاهرتهم‪ ،‬أم��س‪ ،‬للمطالبة بإقالة ال��دك�ت��ور أحمد‬ ‫جمال الدين موسى‪ ،‬وزي��ر التربية والتعليم‪ ،‬وصرف‬ ‫حافز الـ‪ ،% 200‬وتثبيت كافة املعلمني املؤقتني وإعادة‬ ‫تكليف خريجى كليات التربية‪ ،‬مهددين باالمتناع عن‬ ‫التدريس فى العام ال��دراس��ى اجل��دي��د‪ ،‬فيما تدخلت‬ ‫قوات الشرطة العسكرية لتسهيل املرور وفض اعتصام‬ ‫املعلمني بالقوة‪.‬‬ ‫وق���ال م�ح�م��د م��رس��ى‪ ،‬رئ �ي��س ح ��زب احلرية‬ ‫والعدالة‪ :‬إن وثيقة األزهر تعتبر ملخصا جامعا‬ ‫مركزا ملجموعة من املبادئ العامة التى يسترشد‬ ‫بها فى صياغة الدستور املصرى‪ ،‬وال��ذى بدوره‬ ‫سيوضع ب��إرادة الشعب املصرى‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫املبادئ العامة التى جاءت فى الوثيقة مت االتفاق‬ ‫عليها‪ ،‬مشيدا بأن تكون استرشادية هادية فى وضع‬ ‫الدستور‪ ،‬مؤكدا أنه لم يرد أى اختالف أو جدال‬ ‫حول الوثيقة وأن الدولة املصرية لكل املصريني‬ ‫وأن تكون دولة دميقراطية حديثة‪ .‬‬ ‫الشرطة العسكرية تنهى أزمة جامعة بنها‬ ‫كتب ـ حسن صالح‪:‬‬ ‫جن �ح��ت ق� ��وات م��ن الشرطة‬ ‫العسكرية‪ ،‬وإدارة األمن بجامعة‬ ‫ب�ن�ه��ا‪ ،‬أم ��س‪ ،‬ف��ى اح �ت��واء أزمة‬ ‫طالب كلية التجارة‪ ،‬بعد قيامهم‬ ‫باقتحام مقر الكلية‪ ،‬ومحاولة‬ ‫االع �ت��داء على العميد‪ ،‬وبعض‬ ‫أع�ض��اء هيئة ال�ت��دري��س‪ ،‬بسبب‬ ‫رف� ��ض ال �ك �ل �ي��ة إع��ل��ان نتيجة‬ ‫ال �ف��رق��ة ال��راب��ع��ة‪ ،‬األم� ��ر الذى‬ ‫تسبب فى تأخر تقدم الطالب‬ ‫إلدارة التجنيد‪ ،‬مع قرب انتهاء‬ ‫م��وع��د ال �ت �ق��دم ب � � ��األوراق‪ ،‬ومت‬ ‫إخ� �ط ��ار ال �ش��رط��ة العسكرية‪،‬‬ ‫التى جنحت فى تهدئة الطالب‪،‬‬ ‫وت��أم�ين عملية حصولهم على‬ ‫إف� ��ادات ال�ن�ج��اح لتقدميها إلى‬ ‫إدارة التجنيد‪.‬وأع��رب باسندوه فى‬ ‫كلمته أمام االجتماع عن خيبة أمله‬ ‫إزاء امل��وق��ف ال��دول��ى جت��اه الثورة‬ ‫السلمية املطالبة بإسقاط صالح‪،‬‬ ‫وق� ��ال‪« :‬ك �ن��ا ن�ت��وق��ع م��ن املجتمع‬ ‫ال���دول���ى أن ي��ق��وم مبسئولياته‬ ‫السياسية واألخالقية جتاه حماية‬ ‫حق اليمنيني فى احلياة وأن يصعد‬ ‫ضغوطه على النظام ويتخذ مواقف‬ ‫حازمة ضده‪ ،‬ولكن وبكل أسف لم‬ ‫يحدث هذا بعد حتى اآلن»‪ ..‬والوثيقة تخرج الناس من ضيق االختالف إلى سعة التعاون اجلاد‬ ‫أزهريـ ـ ـ ــون يتظاه ـ ــرون ضـ ـ ـ ــد «الشيـ ـ ـ ـ ــخ» ويعتبــرون وثيقت ـ ـ ــه شهـ ـ ـ ـ ـ ــادة مي ـ ـ ـ ـ ــالد دولـ ـ ـ ــة علمانيـ ـ ـ ــة ملح ـ ـ ـ ـ ـ ــدة‬ ‫كتب ـ خالد موسى‪:‬‬ ‫استقبل شيخ األزه��ر الدكتور أحمد الطيب‪ ،‬صباح أم��س‪ ،‬ع��ددا من‬ ‫مرشحى الرئاسة‪ ،‬وممثلى األح��زاب واحلركات السياسية ملناقشة وثيقة‬ ‫امل �ب��ادئ األس��اس�ي��ة للدستور امل�ص��رى التى ص��درت ع��ن األزه��ر وطرحت‬ ‫للنقاش العام الشهر قبل املاضى‪.‬‬ ‫وأكد الطيب أن األزهر «ال يخوض فى غمار العمل السياسى وال احلزبى‬ ‫مبفهومهما املعتاد‪ ،‬فالسياسة ليست م��ن ش��أن االزه��ر أو اهتماماته»‪،‬‬ ‫مستدركا «لكنه يحمل على كاهله دورا وطنيا للحفاظ على حضارة االمة‬ ‫املمتدة وثقافتها الراسخة وهويتها التى تأبى االختراق والذوبان»‪.‬‬ ‫وف��ى ظل حراسة مشددة وانتشار مكثف من ق��وات اجليش والشرطة‬ ‫حول املشيخة‪ ،‬توافد احلضور على االجتماع‪ ،‬وكان فى مقدمتهم مرشحو‬ ‫الرئاسة محمد البرادعى‪ ،‬وعمرو موسى‪ ،‬ومحمد سليم العوا‪ ،‬وحمدين‬ ‫صباحى‪ ،‬وأمين نور‪ ،‬وعبدالله األشعل‪.‬‬ ‫وات�ف�ق��وا ف��ى اجتماع ت �ش��اورى ب�ين األح ��زاب ي��دي��ره ح��زب ال��وس��ط‪ ،‬وغ��اب عنه‬ ‫اإلخ��وان للمرة الثالثة‪ ،‬على وضع ‪ 5‬مبادئ فقط هى‪ :‬أن جمهورية مصر العربية‬ ‫دولة دميقراطية حتكمها سلطة مدنية‪ ،‬ودين الدولة اإلسالم واللغة العربية هى اللغة‬ ‫الرسمية ومبادئ الشريعة اإلسالمية هى املصدر الرئيسى للتشريع‪ ،‬وللمصريني‬ ‫املسيحيني أو اليهود احلق فى االحتكام لشريعتهم فى أحوالهم الشخصية‪ ،‬واملواطنة‬ ‫أساس احلقوق والواجبات وال يجوز التمييز بني املواطنني لسبب اجلنس أو اللون أو‬ ‫العرق أو الدين أو املذهب‪ ،‬وأخيرا حرية العقيدة مكفولة وحرية إقامة الشعائر ودور‬ ‫العبادة فى إطار النظام العام‪ ،‬ووقع على املبادئ‪ ‬السابقة كل من عمرو حلمى‪ ،‬وزير‬ ‫الصحة‪ ،‬وأبوالعال ماضى‪ ،‬رئيس حزب الوسط‪ ،‬ومحمد الصاوى‪ ،‬وحامت عزام‪ ،‬عن‬ ‫حزب احلضارة‪ ،‬وعادل عفيفى‪ ‬وحامت سلطان‪ ،‬عن حزب األصالة‪ ،‬وجمال سمك‪ ‬من‬ ‫اجلماعة‪ ‬االسالمية‪ ،‬وحسام أبوالبخارى‪ ‬ومحمد ياقوت‪ ،‬عن الدعوة السلفية‪ ،‬وعمرو‬ ‫عز من ائتالف شباب الثورة‪ ،‬وإيناس‪ ‬اجلابى من الثوار األحرار‪ ،‬وعالء الروبى من‬ ‫جبهة اإلرادة‪ ،‬وأحمد صادق من حزب التوحيد‪.‬‬ ‫تصوير‪-‬أحمد عبد اللطيف‬ ‫األئمة املتظاهرون هاجموا الشيخ والوثيقة ‬ ‫بيان لألزهر‪ :‬قوى وتيارات إسالمية وافقت على كل ما حتويه «الوثيقة»‬ ‫كتب ـ خالد موسى‪:‬‬ ‫عقد اإلمام األكبر‪ ،‬بعد أن أدى صالة الظهر‬ ‫وص�ل��ى خلفه احل��اض��رون م��ن جميع التيارات‬ ‫االسالمية (إخ��وان وسلفية وجماعة إسالمية)‪،‬‬ ‫وان�ت�ه��ى االج �ت �م��اع ب��إص��دار ب �ي��ان أل �ق��اه حسن‬ ‫الشافعى‪ ،‬رئيس املكتب الفنى لشيخ األزهر‪ ،‬أكد‬ ‫أن جميع املشاركني فى االجتماع من قوى سياسية‬ ‫ورم��وز فكر وثقافة مبشاركة عدد من مرشحى‬ ‫الرئاسة والتيارات اإلسالمية‪ ،‬وافقوا باإلجماع‬ ‫على وثيقة األزهر الشريف‪ ،‬وعلى كل ما حتتويه‬ ‫من مبادئ وبنود‪ ،‬وأكدوا دعمهم واعتبارها ملزمة‬ ‫للجميع‪ ،‬بوصفها هادية استرشادية لألمة فى‬ ‫هذه املرحلة الدقيقة التى متر بها مصر‪.‬ش‪.‬‬ ‫وأوضح أن الدعوة التى وجهت إمنا هى للتوافق حول وثيقة االزهر كحل‬ ‫يخرج به الناس من ضيق االختالف وخطره إلى سعة االتفاق الرحبة والتعاون‬ ‫اجلاد من أجل الوطن وتقديرا لدماء الشهداء وتضحيات اجلماهير»‪.‬‬ ‫وتابع عارف أن موكله «يشكو من مرض السكرى‪،‬‬ ‫وارت �ف��اع ضغط ال ��دم‪ ،‬وارت �ب��اك ف��ى م�ع��دل ضربات‬ ‫القلب‪ ،‬والتهاب فى اجليوب األنفية‪ ،‬وقرحة فى املعدة‪،‬‬ ‫وبروستاتا‪ ،‬وهناك ورم فى صدره ال يدرى سببه»‪.‬‬ ‫ضم وف��د حماس كال من خالد مشعل‪ ،‬رئيس املكتب السياسى للحركة‪،‬‬ ‫وموسى أبومرزوق‪ ،‬نائب رئيس املكتب السياسى‪ ،‬باإلضافة إلى محمد نصر‬ ‫وسامى نزار عوض الله‪ ،‬عضوى املكتب السياسى‪.‬‬ ‫كتب ـ أحمد البهنساوى‪:‬‬ ‫التقى اللواء مراد موافى‪ ،‬رئيس جهاز املخابرات العامة املصرية‪ ،‬ظهر أمس‬ ‫بوفد من حركة املقاومة االسالمية حماس‪ ،‬فى مقر املخابرات‪..‬‬ ‫مشروع القانون اجلديد يستبدل «وزير العدل» بـ«القضاء األعلى»‪ .‬‬ ‫وش��رح الطيب وثيقة األزه��ر موضحا أنها «مجرد إط��ار قيمى يصون‬ ‫أس��اس �ي��ات ال�ش�ع��ب وث��واب �ت��ه»‪ ،‬معتبرا أن «ال��دول��ة ال��وط�ن�ي��ة الدستورية‬ ‫الدميقراطية احلديثة من ثوابت املطالب الوطنية بكل ما تستوجبه من‬ ‫مواطنة كاملة‪ ،‬وتداول حقيقى للسلطة مينع احتكار فريق أو القفز عليها‬ ‫من فريق آخر»‪.‬‬ ‫وق��ال ع��ارف إن عزيز «طلب منى أن أوج��ه رسالة‬ ‫باسمه إلى السيد املالكى يناشده فيها بتنفيذ حكم‬ ‫اإلعدام به فى أسرع وقت ممكن‪ ،‬وقد ألح على كثيرا‬ ‫لتنفيذ رغبته هذه»‪.‬‬ ‫نصر الله‪ :‬قرار االتهام فى اغتيال احلريرى ال يتضمن أدلة مباشرة‬ ‫نصر الله‬ ‫رويترز‪:‬‬ ‫قال األمني العام حلزب الله حسن نصرالله‪ ،‬أمس‪ ،‬إن القرار االتهامى‬ ‫الصادر عن احملكمة الدولية فى قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان األسبق‬ ‫رفيق احلريرى بحق أربعة رج��ال من ح��زب الله ال يتضمن «أى دليل‬ ‫مباشر»‪.‬‬ ‫مش عاوزين منك طلبات»‪« ،‬يا ثوار يا ثوار املعلم قايد‬ ‫نار»‪ ،‬وقال أمين البيلى‪ ،‬وكيل نقابة املعلمني املستقلة‪،‬‬ ‫إن هذه هى املرحلة الثانية من احتجاجات املعلمني‪،‬‬ ‫وفى حالة عدم االستجابة ملطالبهم سيبدأ املعلمون‬ ‫فى املرحلة الثالثة بتنظيم مليونية حاشدة أمام مجلس‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬األربعاء املقبل‪ ،‬متهيدا للدخول فى إضراب‬ ‫عن العمل أول أيام العام الدراسى‪.‬أ)‪:‬‬ ‫أع �ل��ن حت��ال��ف أح� ��زاب اللقاء‬ ‫امل �ش �ت��رك (امل �ع��ارض��ة الرئيسية‬ ‫باليمن) عن تشكيل مجلس وطنى‬ ‫انتقالى يضم ‪ 143‬شخصية متثل‬ ‫مختلف القوى السياسية املعارضة‬ ‫فى الداخل واخلارج‪.‬‬ ‫وأوضح عبدالناصر إسماعيل‪ ،‬ممثل احتاد املعلمني‬ ‫املصريني‪ ،‬أن قانون الكادر مت االلتفاف عليه‪ ،‬ليدمج‬ ‫ب��دل اإلث��اب��ة م��ع ب��دل ال �ك��ادر‪ ،‬ال��ذى ال يحصل عليه‬ ‫املعلمون كمنحة ب��ل مقابل عمل إض��اف��ى‪ ،‬حيث زاد‬ ‫نصيب املعلم فى احلصص املدرسية بنسبة ‪ ،%50‬كما‬ ‫أن مكافأة االمتحانات يحصل عليها املعلم نظير عمل‬ ‫إضافى يقوم به داخل املدرسة‪ ،‬بحسب رأيه‪.‬‬ ‫وجاء فى البيان «أن الوثيقة عبارة عن شهادة ميالد للعلمانية‪ ،‬وشهادة‬ ‫وفاة لإلسالم وجتعل سلطة التشريع للشعب»‪ ،‬وشدد أصحاب البيان على‬ ‫أن «سلطة التشريع لله تعالى‪ ،‬واخللط بني أحكام اإلسالم والدميقراطية‬ ‫القائمة على احتكار الشعب للسيادة والسلطة ولو على غير الدين‪ ،‬مخالف‬ ‫لصحيح الدين»‪ ،‬ناسبني إلى الوثيقة أنها « تطالب بعدم تطبيق الشريعة‬ ‫اإلسالمية‪ ،‬وذلك يدل على تخلى األزهر وتراجعه عن دوره اإلسالمى الذى‬ ‫أنشأ من أجله»‪.‬‬ ‫مشعل يلتقى رئيس جهاز املخابرات فى القاهرة‬ ‫جلنة مكى تفتح الباب ملقترحات جديدة فى قانون السلطة القضائية‬ ‫كتب ـ هشام امليانى‪:‬‬ ‫نفى املستشار سعيد محمد‪ ،‬املتحدث باسم‬ ‫«جلنة مكى» لتعديل ق��ان��ون السلطة القضائية‪،‬‬ ‫االنتهاء ــ حتى اآلن ــ من صياغة التصور النهائى‬ ‫مل �ش��روع ال�ق��ان��ون أو حت��دي��د م��وع��د لعرضه على‬ ‫مجلس القضاء األعلى‪.‬وقال عصام العريان‪ ،‬نائب رئيس حزب‬ ‫احلرية والعدالة‪ ،‬إن هذه الوثيقة أزالت االلتباس‬ ‫حول أن االسالم هو مرجعية الدولة‪ ،‬ودعا العريان‬ ‫إلى ضرورة االنتقال إلى مهام الفترة املقبلة وهى‬ ‫فترة بناء النظام السياسى الدميقراطى‪ ،‬والتأكيد‬ ‫على أن تكون مصر لكل املصريني‪ ،‬وأوضح عصام‬ ‫العريان أن تداول السلطة موجود وأقرته الوثيقة‬ ‫ليتم إزالة كل الهواجس حتى ال يتوقع أحد أن يتم‬ ‫احتكار الدولة لفصيل على حساب آخر فمصر‬ ‫لكل املصريني‪.‬‬ ‫كتب ـ أحمد البهنساوى‪:‬‬ ‫اعتمد املشير حسني طنطاوى‪،‬‬ ‫القائد العام رئيس املجلس االعلى‬ ‫للقوات املسلحة‪ ،‬أوراق اعتماد عشرة‬ ‫س �ف��راء ج��دد ل��دى ج�م�ه��وري��ة مصر‬ ‫العربية‪.shorouknews.‬‬ ‫ومن املقرر أن يتضمن املشروع اجلديد أيضا‬ ‫أن يكون تعيني نواب محكمة النقض باالقتراع‬ ‫ال��س��رى ول��ي��س باألقدمية كما ه��و معمول به‬ ‫حاليا‪ ،‬وهى املادة التى يتوقع ان تلقى معارضة‬ ‫ك��ب��ي��رة م��ن ق��ب��ل ال��ق��ض��اة ال��ذي��ن ي��ع��ول��ون فى‬ ‫ترقياتهم على األقدمية وليس على الكفاءة‪.‬‬ ‫طارق عزيز يناشد املالكى «إعدامه» فى أسرع وقت‬ ‫بغداد ـ (أ‪..‬‬ ...‬ف‪.829‬من أغسطس ‪2011‬م ‪ 18 -‬من رمضان ‪ 1432‬هـ‬ ‫‪www.‬ال دراسة هذا العام»‬ ‫مظاهرة أمام مجلس الوزراء إلقالة وزير التعليم وتثبيت املؤقتني وصرف حافز الـ‪ .‬‬ ‫املعارضة اليمنية تعلن تشكيل املجلس الوطنى االنتقالى‬ ‫صنعاء ـ (أ‪.‬‬ ‫ح �ض��ر م��راس��م ال�ت�س�ل�ي��م محمد‬ ‫كامل عمرو وزي��ر اخل��ارج�ي��ة وعدد‬ ‫من أعضاء املجلس األعلى للقوات‬ ‫املسلحة‪.‬‬ ‫وأكد العريان دعمه الكامل لألزهر‪ ،‬الستعادة‬ ‫دوره وري� ��ادت� ��ه ف ��ى احل� � ��وار ال ��وط� �ن ��ى وليس‬ ‫السياسى‪،‬‬ ‫ووص� ��ف امل �ت �ح��دث ال��رس �م��ى ب��اس��م الدعوة‬ ‫السلفية باإلسكندرية عبداملنعم الشحات اللقاء‬ ‫الذى استمر ألكثر من ‪ 3‬ساعات مع شيخ األزهر‬ ‫وممثلى ال�ق��وى وال�ت�ي��ارات الفكرية والسياسية‬ ‫باملثمر‪ ،‬مؤكدا أن جميع التيارات االسالمية فى‬ ‫مصر تعمل حتت مظلة األزه��ر الشريف‪ ،‬وأكد‬ ‫الشحات موافقة التيارات االسالمية على الوثيقة‬ ‫باعتبارها استرشادية وليس إلزامية‪ ،‬مضيفا‪:‬‬ ‫«م��وض��وع اإلل� ��زام ق��د يتيح لشخصيات أخرى‬ ‫غير مؤهلني لوضع وثيقة للدستور ويطالبون‬ ‫وقتها باإللزامية أيضا»‪ ،‬مشيرا إلى أنه حتفظ‬ ‫شخصيا على عدم ذكر الوثيقة أنها تعتمد نصا‬ ‫على الشريعة اإلسالمية‪ ،‬وأنهم لو شاركوا كدعوة‬ ‫سلفية فى صياغة الوثيقة كان سيتم مراعاتها‪،‬‬ ‫مؤكدا أنه عندما وقع باملوافقة على هذه الوثيقة‬ ‫د ّون هذه املالحظة‪.‬‬ ‫وتوقع الطيب ان يكون الدستور القادم «ميزانا عادال بني الشعب املصرى‬ ‫بكل أطيافه يضمن حقوق اجلميع من غير تفرقة وال متييز ويقضى على كل‬ ‫دواعى القلق والتوجس لدى أى فصيل من فصائل اجلماعة الوطنية»‪.‬‬ ‫ح�ي��ث مت اع �ت �م��اد ك��ل م��ن محمد‬ ‫حبيب دوتوم سفيرا جلمهورية تشاد‪،‬‬ ‫و نولوتاندو مايندى سيبيا سفيرا‬ ‫جلمهورية جنوب أفريقيا‪ ،‬وأجوستني‬ ‫أسبينوسا يوبيراس سفيرا جلمهورية‬ ‫أوروج� � � � ��واى ال� �ش ��رق� �ي ��ة‪ ،‬وجيمس‬ ‫ويلفريد وات سفيرا للمملكة املتحدة‬ ‫وكارمن فانيسا رييرا بيرناردز سفيرة‬ ‫جل �م �ه��وري��ة ب �ن �م��ا‪ ،‬وأل �ك �س �ن��در اتش‬ ‫ان واالس الثالث سفيرا جلمهورية‬ ‫ليبيريا‪ ،‬وعمر جبريل صالح سفيرا‬ ‫جلمهورية جامبيا‪ ،‬وكمال الدين حسن‬ ‫على سفيرا جلمهورية السودان‪ ،‬وآن‬ ‫املشير طنطاوى‬ ‫باتر س��ون سفيرة للواليات املتحدة‬ ‫االم��ري �ك �ي��ة‪ ،‬وأي� ��روس جاسبيرونى‬ ‫سفيرا جلمهورية سان مارينو‪.‬‬ ‫وك��ان امل�ش��ارك��ون ف��ى االجتماع‬ ‫اختاروا القيادى املعارض محمد‬ ‫س��ال��م ب��اس��ن��دوه رئ �ي��س اللجنة‬ ‫ال �ت �ح �ض �ي��ري��ة ل� �ل� �ح ��وار الوطنى‬ ‫(امل� �ع ��ارض ��ة) ل��رئ��اس��ة االجتماع‬ ‫ب� ��اع � �ت � �ب� ��اره األك� � �ب � ��ر س� �ن���ا بني‬ ‫احلاضرين‪ .‬ب)‪:‬‬ ‫دع��ا نائب رئيس ال��وزراء العراقى األس�ب��ق‪ ،‬طارق‬ ‫عزيز‪ ،‬أمس‪ ،‬رئيس ال��وزراء نورى املالكى‪ ،‬إلى تنفيذ‬ ‫ح�ك��م اإلع� ��دام ب��ه «ف��ى أس ��رع وق ��ت» بسبب وضعه‬ ‫الصحى «اخلطير جدا»‪ ،‬بحسب ما أكد محاميه بديع‬ ‫عارف‪.‬‬ ‫تناول اللقاء العديد من امللفات وأبرزها العالقات الثنائية بني مصر وحماس‬ ‫خاصة بعد ث��ورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬حيث مت مناقشة سبل تدعيم ال�ت�ع��اون الثنائى‬ ‫ب��اإلض��اف��ة إل��ى ملف املصاحلة الفلسطينية ب�ين حماس ومختلف األطياف‬ ‫السياسية الفلسطينية‪ ،‬كما مت مناقشة ملف املصاحلة بني حماس وفتح بشقيه‬ ‫االجتماعى والسياسى وأك��د مسئولو احل��رك��ة أن��ه مت إجن��از ملف املصاحلة‬ ‫االجتماعية املتعلقة بالزيارات املتبادلة لقادة حماس وفتح فى الضفة وقطاع‬ ‫غزة‪ ،‬باإلضافة إلى حل مشكلة ج��وازات السفر‪ ،‬بينما لم يتطرق اللقاء مللف‬ ‫تسليم اجلندى الصهيونى األسير جلعاد شاليط‪.‬‬ ‫من جانبه حذر شيخ األزهر فى كلمته االفتتاحية من أن «تنوع االجتهادات‬ ‫حول استراتيجية املستقبل إذا حتول إلى تنابذ فكرى‪ ،‬لن يكون حصاده إال‬ ‫ثمرا مرا ملصر فى حاضرها ومستقبلها»‪ ،‬مشيرا إلى أن «تنوع االجتهادات‬ ‫حول البناء السياسى والدستورى القادم‪ ،‬لن يكون تنوعا محمودا اال إذا ظل‬ ‫فى إطار وحدة الوطن»‪.‬‬ ‫وش��ارك ف��ى الوقفة أع�ض��اء ف��ى حركة استقاللية‬ ‫املراكز البحثية‪ ،‬تضامنا مع مطالب املعلمني‪ ،‬بحسب‬ ‫املنسق العام للحركة الدكتور محمد فتح الله‪ ،‬وأصدرت‬ ‫احلركة بيانا تتضامن فيه مع مطلب إقالة وزير التعليم‬ ‫وجميع ق�ي��ادات ال� ��وزارة‪ ،‬وعلى رأس�ه��م مدير املركز‬ ‫القومى لالمتحانات‪ ،‬محمود عوض الله سالم‪ ،‬كونه‬ ‫ك��ان يشغل منصب أم�ين التثقيف السياسى باحلزب‬ ‫ال��وط�ن��ى امل�ن�ح��ل‪ ،‬واملطالبة باختيار عناصر قيادية‬ ‫ث��وري��ة إلدارة العملية التعليمة‪ ،‬واالستجابة ملطالب‬ ‫حتسني األحوال املالية والتعليمية للمعلمني وحقهم فى‬ ‫احلوافز بنسبة ‪ %200‬من الراتب‪.‬‬ ‫ودعا إلى التوافق على وثيقة األزهر‪ ،‬مؤكدا أن هذا التوافق «سيؤهلها‬ ‫ألن تكون وثيقة يسترشد بها عند وضع الدستور‪ ،‬وميثاق شرف يلتزم به‬ ‫اجلميع‪ ،‬طواعية واختيار ال يفرض على أح��د ويترك االم��ر فيه لإلرادة‬ ‫الشعبية»‪.‬مضيفا «نعلن‬ ‫عن توافقنا على ما ج��اء بالوثيقة وعلى هديها‬ ‫نسير»‪ .‬‬ ‫ج � ��اء ذل � ��ك خ �ل��ال االجتماع‬ ‫التأسيسى الختيار مجلس وطنى‬ ‫انتقالى ال��ذى عقد أم��س‪ ،‬مبقر‬ ‫ج��ام�ع��ة ص�ن�ع��اء وس��ط العاصمة‬ ‫اليمنية وذل��ك بدعوة من حتالف‬ ‫أحزاب اللقاء املشترك املعارضة‪.‬ومن املفكرين والشخصيات العامة حضر الدكتور أحمد كمال‬ ‫أبواملجد املفكر اإلسالمى‪ ،‬ونقيب األشراف السيد محمود الشريف‪ ،‬وشيخ‬ ‫مشايخ الطرق الصوفية عبدالهادى القصبى‪.‬‬ ‫وردد احملتجون هتافات منددة بسياسات الوزير‬ ‫جتاه املعلمني ومن بينها «ارح��ل يا وزير السياسات‪.‬‬ ‫وي��ت��ض��م��ن ال��ت��ع��دي��ل أي��ض��ا أن ي��ك��ون تعيني‬ ‫رؤس���اء احمل��اك��م االب��ت��دائ��ي��ة باختيار اجلمعية‬ ‫العمومية لكل محكمة ابتدائية على أن يكون‬ ‫رئيس احملكمة من محكمة االستئناف التابعة‬ ‫لها احملكمة االبتدائية‪ ،‬ويشترط فيه موافقة‬ ‫التفتيش القضائى ومجلس القضاء األعلى‪.‬‬ ‫وقال نصرالله عبر شاشة فى حفل افطار الهيئة النسائية باحلزب‬ ‫فى رده على القرار االتهامى الذى نشرته احملكمة اخلاصة بلبنان‪ ،‬أمس‬ ‫«ما ذكر ال يكفى أن يكون دليال وهو ليس بدليل‪ ،‬هذا النص املوجود بني‬ ‫أيدينا الذى يستند إلى االستنتاج والتحليل وليس إلى األدلة املباشرة‬ ‫بل يستند إلى دليل ظرفى مطعون فى صدقيته‪ ،‬وهو ما يزيدنا قناعة‬ ‫بأن ما يجرى هو على درجة عالية جدا من الظلم والتسييس وأن هؤالء‬ ‫املقاومني الشرفاء ال يجوز أن يقال عنهم حتى إنهم متهمون»‪.‬‬ ‫وشدد شيخ األزهر أن «العبرة ليست بالعبارات واالصطالحات بل باملعنى‬ ‫واملضمون‪ ،‬والتشريع الذى يحكم املجتمع ويوجهه»‪ ،‬وق��ال‪« :‬األزه��ر أعلن‬ ‫أكثر من مرة أنه يقف على مسافة واحدة من جميع الفرقاء ويتابع بكل دقة‬ ‫اطروحات اجلميع حول مستقبل الوطن»‪.‬‬ ‫قوى سياسية وإسالمية تتفق‬ ‫على «‪ 5‬مبادئ للدستور»‬ ‫كتب ـ مصطفى هاشم‪:‬‬ ‫اتفقت أحزاب وقوى سياسية‪ ،‬معظمها من الرافضني للمبادئ فوق الدستورية‬ ‫واإلع �ل�ان ال��دس �ت��ورى‪ ،‬خ��اص��ة األح� ��زاب ذات املرجعية اإلس�لام �ي��ة‪ ،‬أم ��س‪ ،‬على‬ ‫وضع مبادئ عامة للدستور أطلقوا عليها اسم «املبادئ العامة التى ميكن التوافق‬ ‫عليها‪ ‬بني‪ ‬القوى السياسية»‪.‬ويلغى األقدمية فى تعيينات نواب النقض‬ ‫مل �ش��روع ال �ق��ان��ون ل�ع��رض��ه ع�ل��ى مجلس القضاء‬ ‫األعلى»‪.‬‬ ‫وف��ى ت�ص��ري�ح��ات ل��ـ«ال��ش��روق» ق��ال سعيد إن‬ ‫اللجنة «مجتمعة فى منزل املستشار أحمد مكى‪،‬‬ ‫بالساحل الشمالى منذ ‪ 3‬أي��ام‪ ،‬وم��ن امل�ق��رر أن‬ ‫تنتهى من اجتماعها عصر اليوم بعد االنتهاء من‬ ‫صياغة االقتراحات التى تلقتها من جموع القضاة‬ ‫حول التعديل املنشود‪ ،‬ومن املقرر كذلك أن تتم‬ ‫ال �ع��ودة م��رة أخ��رى لتلقى مقترحات ج��دي��دة من‬ ‫القضاة‪ ،‬وحتديد موعد اجتماع آخر لصياغة تلك‬ ‫املقترحات بشكل قانونى ثم وضع التصور النهائى‬ ‫املشيـ ـ ـ ـ ــر طنط ـ ـ ـ ــاوى يعتم ـ ـ ــد‬ ‫عش ـ ــرة سف ـ ــراء ج ـ ـ ً‬ ‫ـددا‬ ‫املعلمون يطالبون بإقالة الوزير ‬ ‫ورفع املعلمون العديد من الالفتات وعلقوا العشرات‬ ‫منها على أسوار املبنى مكتوب عليها «إلغاء اختبارت‬ ‫الكادر»‪« ،‬أين العدالة االجتماعية»‪« ،‬عام دراسى بال‬ ‫تصوير ـ جيهان نصر‬ ‫معلمني»‪« ،‬امل�ع�ل�م��ون يطالبون ب��ال��رع��اي��ة الصحية»‪،‬‬ ‫م�ه��ددي��ن ب��االم�ت�ن��اع ع��ن ال�ع�م��ل ف��ى ال �ع��ام الدراسى‬ ‫اجل��دي��د‪ ،‬وهتفوا «اس�م��ع منا آخ��ر ك�ل�ام‪ .‬‬ ‫وحضر اللقاء عدد كبير من ممثلى األح��زاب واحلركات السياسية من‬ ‫بينهم‪ ،‬محمد مرسى‪ ،‬رئيس حزب احلرية والعدالة‪ ،‬وعبدالرحمن البر عضو‬ ‫مكتب إرشاد جماعة اإلخوان املسلمني‪ ،‬والسيد البدوى رئيس حزب الوفد‪،‬‬ ‫وأحمد سعيد عن حزب املصريني األح��رار‪ ،‬وعماد عبدالغفور عن حزب‬ ‫النور السلفى‪ .

‬ه��ذا اجليل مختلف‪،‬‬ ‫واختياراته غير خاضعة حلسابات الردع الذى‬ ‫كان يجدى مع آبائه وأجداده‪.‬وم� ��ا حت ��وي ��ل ب �ع��ض الناشطني‬ ‫السياسيني إل��ى محاكم عسكرية وه��و ما مت‬ ‫التقدمي له من توجيه اتهامات لبعض احلركات‬ ‫التى شاركت فى الثورة‪ ،‬إال مؤشرا على أننا‬ ‫نعود إلى تبنى منطق «عفى الله عما سلف»‬ ‫عمن أخطأوا فى عهد مبارك‪ ،‬ونتبنى منطق‬ ‫«القصاص» مع من أخطأوا فى مرحلة ما بعد‬ ‫مبارك‪.‬اوال‪ :‬الناس اللى بتايد الرئيس‬ ‫دول ن��اس محترمني ووالد ن��س م��ش عربجية ذى‬ ‫امل��ؤي��دي��ن وامل �ف��روض ان دى ح��ري��ة ل��راى ال�ل��ى انت‬ ‫وامثالك الزم حتترموها مش هيا دى الدميقراطية‬ ‫ب �ي��س ان �ت��ى اص�ل�ا م��اب�ت�ف�ه�م��ش ع �م��وم��ا اح �ن��ا مش‬ ‫محتاجني لرائيك اللى ملوش قيمة ذيك وكمان اللى‬ ‫بتدعى انها ناشطة وبتدافع عنها اللى ما تتسمى دى‬ ‫شخصية حقيرة وسفيهه ذيك برضو ما الطيور على‬ ‫اشكالها تقع وببشرك انها فى السجن ان شاء الله‬ ‫بس انتى ما تقطعش‪ :‬وبردوا انتى هتحصلها قريب‬ ‫اوى‪.net‬‬ ‫دفتر أحوال عملية «نسر» سيناء‬ ‫ثان العريش‬ ‫ضبط مخزن متفجرات وأسلحة آر بى جى و‪ 3‬متورطني فى الهجوم على قسم ٍ‬ ‫مجهولون يهاجمون كمائن الريسة وأبوسكر وحلفن‪ .18 Aug.‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫أخبار وتقارير‬ ‫محاولة للفهم‬ ‫موسم الهجوم على الثوار‬ ‫ه �ن��اك ب�ع��ض م��ا يثير ال�ق�ل��ق ف��ى الظهور‬ ‫اإلعالمى لبعض «الوجوه التعبيرية» التى كانت‬ ‫طاملا تزين للنظام السابق س��وء عمله والتى‬ ‫ظننا أنها تراجعت وانحسرت بعد أن أدركت‬ ‫أنها املسئولة سواء جزئيا أو كليا عن التخريب‬ ‫الذى مس حياتنا السياسية‪ ،‬والتى كانت طاملا‬ ‫«تشرعن» (أى جتعله مشروعا) و«تطبعن» (أى‬ ‫جتعله طبيعيا) للرئيس السابق وأسرته وحزبه‬ ‫استمرارهم فى احلكم‪.‬وعلى اإلدارة‬ ‫احلاكمة أن تعى أن منطق مبارك فى إدارة‬ ‫مصر أضرها وأض��ره‪ .‬‬ ‫ك�م��ا ع�ل��ق األط��ب��اء الف �ت��ة ك�ب�ي��رة عليها «اشمعنا‪.‬حسبما ق��ال رئيس‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة ال�ن�ق��اب�ي��ة للعاملني ب�ش��رك��ة احلديد‬ ‫والصلب‪ ،‬صالح هيكل‪ ،‬فى اتصال هاتفى مع‬ ‫«الشروق» أمس‪.‬وكشف التقرير أن‬ ‫أكثر املناطق التى يستنشق أهلها هواء‬ ‫م�ل��وث��ا ف��ى م�ص��ر ه��ى ش �ب��را اخليمة‪،‬‬ ‫وح��ل��وان وال �س��وي��س وم�ن�ط�ق��ة املكس‬ ‫باإلسكندرية‪ ،‬وأن ذلك يعود إلى عدة‬ ‫‪Issue 929 .‬‬ .‬‬ ‫ب��ص ب�ق��ى مهما كتبت ان �ت��ى اص�ل�ال مفيش حد‬ ‫بيقرالك الن الشعب بيقرا للصحفيني إلى بيفهموا‬ ‫م��ش اللى ذي��ك وبقولك مهما تكتب ل��ن تقنع احدا‬ ‫ولن تؤثر فى احد النك ستكون إلى مذبلة الصحافة‬ ‫والتاريخ‪.‬إن أسوأ ما ميكن أن يشاهده‬ ‫اإلنسان أن يرى مصريا يعتدى على مصرى‬ ‫باللفظ أو الفعل‪ .com‬‬ ‫اجتماع بني محافظ سيناء‬ ‫ومش ـ ــايخ الب ـ ـ ــدو‬ ‫فودة‪ :‬شيخ القبيلة شريك لألجهزة‬ ‫التنفيذية واألمنية والشعبية‬ ‫كتب ـ حمادة الشوادفى‪:‬‬ ‫قال اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء خالل اجتماعه مع مشايخ بدو‬ ‫مدينة طور سيناء إنه مؤمن بسياسة احلوار رغم استيائه الشديد من بعض‬ ‫حاالت االنفالت األمنى التى حدثت فى اآلونة األخيرة وأنه يأمل فى أن تعود‬ ‫صورة شيخ القبيلة إلى الصورة التى ألفناها من حيث السيطرة والقوة وأنه‬ ‫شريك لألجهزة التنفيذية واألمنية والشعبية فى‬ ‫حماية هذا الوطن كما كان عليه دائما فى أوقات‬ ‫احلرب والسلم‪..‬‬ ‫وص� ��رح م �ص��در أم �ن��ى م �س �ئ��ول ب���أن النيابة‬ ‫ال�ع�س�ك��ري��ة ب���دأت ال�ت�ح�ق�ي�ق��ات م��ع ث�م��ان�ي��ة من‬ ‫امل �ق �ب��وض عليهم خ�ل�ال احل �م�لات األم �ن �ي��ة فى‬ ‫العملية نسر‪ ،‬التى تقوم بها عناصر من القوات‬ ‫املسلحة والشرطة املدنية بسيناء منذ يوم االثنني‬ ‫املاضى‪.‬‬ ‫مت �ك��ن اإلن� �س ��ان ف��ى ال �ف �ت��رة امل��اض �ي��ة من‬ ‫االقتراب من العقلية األمنية والعسكرية التى‬ ‫حتكم الدولة‪ ،‬وكم هى أقرب إلى كيان هائل‬ ‫ق ��ادر ع�ل��ى أن يصنع اخل�ي��ر وق���ادر ع�ل��ى أن‬ ‫يصنع الضرر‪ .‬وهى‬ ‫مهارة تكتسب‪ ،‬ولكن بيئتها غير موجودة فى‬ ‫مناخ ال�ص��راخ واالن�ت�ص��ار ل�ل��رأى بنفى اآلخر‬ ‫وشيطنته واقصائه‪.‬‬ ‫«األطباء» احملتجون على‬ ‫عدم صرف حافز اإلثابة‬ ‫يعلقون احتجاجهم‬ ‫ق� ��رر أم� ��س ع� ��دد من‬ ‫األطباء واملمرضات على‬ ‫مستوى اجلمهورية تعليق‬ ‫وقفتهم االحتجاجية أمام‬ ‫وزارة ال�ص�ح��ة ومجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬إلى االثنني املقبل‬ ‫احتجاجا على رفض وزير‬ ‫ال�ت�ن�م�ي��ة احمل �ل �ي��ة صرف‬ ‫ال�� �ـ‪ %200‬ح��واف��ز اإلثابة‬ ‫ال � �ت� ��ى ق� ��رره� ��ا مجلس‬ ‫ال� � ��وزراء ح�س�ب�م��ا أكدته‬ ‫د‪ .‬‬ ‫وف��ى مدينة العريش‪ ،‬دع��ا نشطاء للتحضير‬ ‫ملؤمتر جماهيرى حتت عنوان من أج��ل سيناء‬ ‫ال�ت��ى نريد‪ ،‬وطالبوا بعقد ال�ل�ق��اء التحضيرى‬ ‫للمؤمتر اليوم اخلميس وع��رض كل املقترحات‬ ‫واألفكار التى تخدم البلد وتوحد الصف حسبما‬ ‫ق��ال إب��راه�ي��م ال�ك��اش��ف م��ن ح��رك��ة ث��وار سيناء‬ ‫األصلية‪..‬‬ ‫انفجار اللغم‪ ،‬وتابعت انه مت نقل الشرطى إلى‬ ‫مستشفى العريش للعالج وحالته الصحية حرجة‬ ‫للغاية بسبب خطورة إصابته‪.‬‬ ‫معتز بالله عبد الفتاح‬ ‫‪m@aladl..‬‬ ‫وقالت املصادر إن أف��راد الشرطة والضباط‬ ‫مبديرية ام��ن العريش فوجئوا بقيام أشخاص‬ ‫ملثمني بوضع حقيبة س��وداء على بعد خمسني‬ ‫مترا أم��ام مبنى مديرية األم��ن والذوا بالفرار‬ ‫مستقلني س�ي��ارة نصف نقل ب��دون ل��وح��ات وقد‬ ‫توجهت ق��وة أمنية كبيرة للحقيبة وق��ام خبراء‬ ‫متفجرات بالتعامل معها وثبت خلوها م��ن أى‬ ‫متفجرات قبل أن يتم إخالء السكان من العمارات‬ ‫القريبة‪.‬‬ ‫واشتكى األطباء من تدنى أوضاعهم املادية‪ ،‬كما أكدوا‬ ‫أن زي��ادة ميزانية العالج املجانى للمستشفيات والتى‬ ‫أعلنت عنها الوزارة مسبقا لم تصل إلى املستشفى منذ‬ ‫شهر يوليو املاضى‪ ،‬وقال عمرو جالل طبيب كلى مقيم‬ ‫باملستشفى إن نقص األدوية وتردى حالة الطوارئ يجعل‬ ‫الطبيب «ف��ى وش امل��دف��ع» وي��دخ��ل ق��ى م�ش��اج��رات مع عمرو حلمى‬ ‫املريض وأهله‪ .‬‬ ‫وبحسب امل�ص��ادر األمنية‪ ،‬فقد تبني أن هذه‬ ‫األسلحة مت استخدامها فى الهجوم على قسم‬ ‫ث��ان شرطة العريش وتفجيرات خطوط الغاز‪،‬‬ ‫وقالت املصادر إنه مت ضبط أحد املتهمني مبخزن‬ ‫املتفجرات‪ ،‬وأن��ه أرش��د عن شريكني آخرين مت‬ ‫القبض عليهما‪.‬وم��ن هنا فنحن مطالبني‬ ‫بأن نفرق بني الشتم والسب من ناحية‪ ،‬وبني‬ ‫الرسالة القوية املنطقية من ناحية أخرى‪.‬‬ ‫على عبدالرحمن‬ ‫‪4‬‬ ‫مرور الكرام‬ ‫ميدو وفضيحة استطالع العسكرى‬ ‫م��ا كشفته «امل �ص��رى ال �ي��وم» أم��س ع��ن ميليشيا‬ ‫ال �ت �ص��وي��ت اإلل �ك �ت��رون��ى ل �ص��ال��ح ع �م��ر س�ل�ي�م��ان فى‬ ‫استطالع املجلس العسكرى ملرشحى ال��رئ��اس��ة فى‬ ‫صفحته على «فيس بوك « هو بحق فضيحة سياسية‬ ‫من العيار الثقيل‪.‬‬ ‫وف� ��ى ش� ��أن م �خ �ت �ل��ف ق ��ال ��ت م� �ص ��ادر طبية‬ ‫مبستشفى العريش العام إن شرطيا قد أصيب‬ ‫مساء أم��س ف��ى ح��ادث انفجار لغم أرض��ى من‬ ‫مخلفات احل ��روب بسيناء‪ ،‬وق��ال��ت امل �ص��ادر إن‬ ‫االن�ف�ج��ار وق��ع خ�لال ت��واج��د الشرطى ف��ى نوبة‬ ‫ح��راس��ة ل��ه بالقطاع األوس ��ط م��ن سيناء قرب‬ ‫قرية احلسنة‪ ،‬وأضافت أن الشرطى محمد فهيم‬ ‫البالغ ‪ 20‬عاما‪ ،‬مصاب بنزيف بالعينني والبطن‬ ‫وجرح متهتك بالوجه وبتر بالذراع اليسرى بسبب‬ ‫االستيالء على أراضى «احلديد والصلب»‬ ‫فــى حل ــوان حت ــت تهدي ــد الس ــالح‬ ‫محضرا‬ ‫رئيس اللجنة النقابية يحرر ‪11‬‬ ‫ً‬ ‫‪ .‬‬ ‫وقبل أى كالم البد من حتية واجبة للزمالء احملررين‬ ‫الذين توصلوا إلى خيوط الفضيحة على هذا اجلهد‬ ‫املهنى املتميز‪ ،‬وبعد ذلك يأتى الكالم عن هذه امللهاة‬ ‫املسماة «استطالع رأى» وقد قلت فى بدايات اإلعالن‬ ‫عن هذا الشىء إنه ال هو «استطالع» وال هو «علمى»‬ ‫وأن كل ما سوف يصدر عنه من نتائج لن تكون حقيقية‬ ‫أو عاكسة ل��واق��ع فعلى على األرض وق��د كتبت فى‬ ‫هذا املكان بتاريخ ‪ 22‬يونيو حتت عنوان «استطالع‬ ‫سباق الرئاسة فالصو» وقلت نصا «أما استطالعات‬ ‫صفحات فيس بوك واملواقع اإللكترونية فهى ليست‬ ‫أك�ث��ر م��ن لعبة لطيفة‪ ،‬خصوصا م��ع م��ا ع��رف عن‬ ‫اللجان اإللكترونية داخل هذا احلزب أو تلك اجلماعة‬ ‫التى تتصدى لعملية التعليق على مقاالت الكتاب‪،‬‬ ‫فتهيل التراب على املختلفني معها‪ ،‬وتصعد مبن تأتى‬ ‫كتاباتهم على أهوائهم إلى عنان السماء‪ ،‬ومن املمكن‬ ‫أن يدخل شخص واح��د بأكثر من حساب شخصى‬ ‫على اإلنترنت ومن أكثر من جهاز فى أكثر من مكان‬ ‫ليدلى برأيه عشرات املرات»‬ ‫وميكنك أن تقول إنه كان هناك إحساس عام لدى‬ ‫قطاع هائل من النخبة املصرية بأن هذا الذى يسمى‬ ‫استطالعا ليس كما ي�ج��ب‪ ،‬غير أن أح��دا ل��م يكن‬ ‫ميلك الدليل املادى على وجود ما يصل إلى «جرمية‬ ‫إلكترونية» حتى جن��ح ال��زم�لاء ف��ى «امل�ص��رى اليوم»‬ ‫فى دخ��ول عش دبابير اإلنترنت‪ ،‬وحتولت الشكوك‬ ‫والهواجس إلى قرائن وأدلة مادية ملموسة‪.5‬‬ ‫أل��ف متر م��رب��ع‪ ،‬وفى‬ ‫امل��راك��ز وال �ق��رى ‪245‬‬ ‫أل�� �ف� ��ا‪ ،‬م ��وض� �ح ��ا أن‬ ‫الهيئة ت�ق��وم ب��إزال��ة ‪3‬‬ ‫آالف طن قمامة يوميا‬ ‫م��ن ال� �ش ��وارع‪ ،‬ونقلها‬ ‫إل��ى امل�ق�ل��ب العمومى‬ ‫بشبرامنت‪.‬وهو ما يجعل اإلنسان‬ ‫دائما يقول األفضل أن نتحاور قبل أن نفكر‬ ‫ف��ى ال �ت �ظ��اه��ر‪ ،‬وإن ك ��ان الب ��د م��ن التظاهر‬ ‫السلمى‪ ،‬فاألفضل أن يكون بال اعتصام‪ ،‬وإن‬ ‫كان من االعتصام بد‪ ،‬فليكن اعتصاما بال غلق‬ ‫طرق أو وقف عمل مرافق عامة أو اعتداء على‬ ‫ممتلكات خاصة‪ .‬‬ ‫وأض��اف التقرير أن القرية املصرية‬ ‫تعانى العديد من أن��واع التلوث الذى‬ ‫يتسبب فى تغيير نوعية الهواء ليصبح‬ ‫غ�ي��ر ص �ح��ى‪ ،‬وأن أه��م ع��وام��ل تلوث‬ ‫الهواء فى القرى هى مكامير الفحم‪،‬‬ ‫ومصانع الطوب الطفلى‪ ،‬وحرق الوقود‬ ‫الناجت عن معدات امليكنة الزراعية‪.‬‬ ‫من جانبه أش��رف اللواء عبدالوهاب مبروك‬ ‫على تنفيذ حفل إفطار جماعى ألس��ر الشهداء‬ ‫فى نادى القوات املسلحة مبدينة العريش وبرعاية‬ ‫ال�ق��وات املسلحة حيث مت تكرمي أس��ر الشهداء‬ ‫واملصابني وتقدمي الهدايا الرمزية لهم من قبل‬ ‫اجليش واحملافظة‪.‬‬ ‫ولكن فى نفس الوقت‪ ،‬ليس معنى احلدة فى‬ ‫التعبير أن نقوم بتحويل كل صاحب رأى حاد‬ ‫إلى احملاكمات االستثنائية‪ .‬‬ ‫وأحل��ظ من ناحية أخ��رى‪ ،‬هجوما رسميا‬ ‫وتراجعا شعبيا فى تأييد بعض رم��وز الثورة‬ ‫امل� �ص ��ري ��ة‪ .62‬‬ ‫*‪ 39‬و‪ 3‬خزائن خاصة بالبندقية و‪22‬‬ ‫طلقة من ذات عيارها‪ ،‬و‪ 8‬قنابل ‪f1‬‬ ‫و‪ 3‬قذائف آر بى جيه‪ ،‬وهى متفجرات‬ ‫خ��اص��ة بالقنابل ال �ي��دوي��ة‪ ،‬وضبطت‬ ‫أدوات التصنيع بالورشة وكمية رايات‬ ‫س � ��وداء ع�ل�ي�ه��ا ش� �ع ��ارات دي �ن �ي��ة‪ ،‬مع‬ ‫موقوفني بتهمة املشاركة فى الهجوم‬ ‫على قسم شرطة ثان العريش‪.‬‬ ‫موضحا أن املنطقة التى تقع بها الشركة‬ ‫«شهدت العديد من ه��ذه احل��وادث ومت على‬ ‫إث��ره��ا حترير ‪ 11‬محضرا ف��ى قسم شرطة‬ ‫التبني‪ ،‬إال أنه لم يتم التعامل جديا مع املوقف‬ ‫حتى اآلن‪ ،‬بدعوى أن البلطجية يستخدمون‬ ‫األس�ل�ح��ة اآلل �ي��ة‪ ،‬وأن��ه الب��د م��ن استعدادات‬ ‫أمنية قصوى للسيطرة على املوقف»‪.‬‬ ‫وأوض ��ح احمل��اف��ظ أن��ه أص��در تعليماته بتكرمي‬ ‫املجاهدين وأصحاب األعمال البطولية بصورة تليق‬ ‫مبا بذلوه فى خدمة الوطن وليكونوا مثاال وصورة‬ ‫مشرفة ألبنائنا‪ ،‬وبعد سلسلة م��ن احل ��وارات ما‬ ‫بني احملافظ واملشايخ مت من خاللها طرح العديد‬ ‫من املشكالت واآلراء‪ ،‬والتأكيد على صاحب أى‬ ‫مشكلة عامة أن يطرح منوذجا حللها من وجهة‬ ‫ن�ظ��رة وأن ي�ك��ون األم ��ر دائ �م��ا ش��ورى وأن ميتثل‬ ‫اجلميع لرأى الغالبية فى ظل القانون الذى يحكم‬ ‫اجلميع‪ .‬‬ ‫شكرا يا أستاذ ميدو‪.‬‬ ‫إذن ه��ى رس��ال��ة م��زدوج��ة‪ ،‬ع�ل��ى الشباب‬ ‫الثائر أن يجيد فن احلوار واإلقناع دون اللجوء‬ ‫للتصعيد غير املبرر لفظا وفعال‪ .‬ناهد صادق املتحدثة‬ ‫الرسمية باسم مجموعة‬ ‫األطباء احملتجني‪.‬ع�ل��ى عبدالرحمن‬ ‫إن االس�ت�ع��ان��ة بشركة‬ ‫امل� � �ق � ��اول � ��ون ال� �ع���رب‬ ‫ي��س��ت��ه��دف اإلس� � ��راع‬ ‫مب� �ع ��دالت النظافة‪،‬‬ ‫وأن ال �ت �ع��اق��د يشمل‬ ‫إزال��ة القمامة من كل‬ ‫ال � �ش� ��وارع الرئيسية‬ ‫واجل� ��ان � �ب � �ي� ��ة‪ ،‬وذل� ��ك‬ ‫ب��ال �ت �ن �س �ي��ق م ��ع هيئة‬ ‫ال� �ن� �ظ ��اف ��ة واألح � �ي� ��اء‬ ‫واملراكز‪.‬‬ ‫اشمعنا‪ .‬‬ ‫وف�ي�م��ا يعتبر م��وج��ة ع�ن��ف م �ض��ادة م��ن قبل‬ ‫مسلحني ل��م تعلن أج �ه��زة األم ��ن ع��ن هوياتهم‪،‬‬ ‫اس�ت�ه��دف مجهولون ع��دة كمائن ل �ق��وات األمن‬ ‫حول مداخل مدينة العريش‪ ،‬كما تسبب العثور‬ ‫على حقيبة سوداء بالقرب من مديرية أمن شمال‬ ‫سيناء فى بث حالة من الذعر فى صفوف سكان‬ ‫املنطقة احمليطة مبديرية أمن شمال سيناء‪.‬‬ ‫وأظن أنه مع ثبوت صحة هذه القرائن واألدلة يكون‬ ‫من حق هذا الشعب املخدوع باالستطالع الهزلى أن‬ ‫يحصل على اعتذار واضح وصريح ممن اخترعوا هذا‬ ‫االستطالع‪ ،‬حتى لو كانت نياتهم سليمة‪ ،‬سواء أرادوا‬ ‫به نوعا من التسلية والترفيه‪ ،‬أو صدقوا أنه وسيلة‬ ‫علمية لقياس شعبية وحظوظ املرشحني احملتملني‬ ‫للرئاسة‪ ،‬وال يعيب املجلس العسكرى على اإلطالق‬ ‫أن يعتذر عن خطأ اكتشفه متأخرا ج��دا‪ ،‬أو يجرى‬ ‫حتقيقا محايدا مبعرفة جهات علمية وفنية متخصصة‬ ‫فيما نشر وأن يحاسب القائمني على أمر امليليشيات‬ ‫اإللكترونية املنظمة‪.‬‬ ‫ال أرح��ب باللهجة احل��ادة التى يستخدمها‬ ‫البعض فى التعبير عن آرائ�ه��م‪ ،‬ول��م أزل من‬ ‫تلك املدرسة التى تعتقد صدقا فى أن حسن‬ ‫اخللق فضيلة وأن اإلنسان ال ينبغى أن يكون‬ ‫فحاشا ولعانا وشتاما‪ . 2011‬‬ ‫ع��وام��ل أهمها امل�ل��وث��ات ال�غ��ازي��ة التى‬ ‫تنتشر فى املناطق الصناعية‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى االنبعاثات الناجتة عن املركبات‪،‬‬ ‫إض��اف��ة إل��ى ح��رق ال��وق��ود ومحطات‬ ‫توليد الكهرباء‪ ،‬ومعامل تكرير البترول‪.‬‬ ‫وأوض� �ح���ت املتحدثة‬ ‫ال� ��رس � �م � �ي� ��ة ل�ل�أط� �ب���اء‬ ‫لـ«الشروق» أن املستشار‬ ‫م� �ح� �م ��د ع� �ط� �ي ��ة وزي � ��ر‬ ‫ال �ت �ن �م �ي��ة احمل �ل �ي��ة رفض‬ ‫صرف حوافز اإلثابة التى‬ ‫ق��رره��ا م�ج�ل��س ال� ��وزراء‬ ‫ب �ق��راره رق��م ‪ 997‬لسنة‬ ‫‪ 2011‬وامل �ق��درة بـ‪%200‬‬ ‫م ��ن ال� ��رات� ��ب األساسى‬ ‫جلميع العاملني باألماكن‬ ‫اخلدمية التابعة للوزارة‪،‬‬ ‫مكتفيا بصرفها للكتبة‬ ‫وال�� �ع�� �م� ��ال ف� �ق���ط دون‬ ‫األطباء أو املمرضني»‪.‬وأمهل األطباء وزارة الصحة فترة حتى‬ ‫‪ 10‬سبتمبر املقبل لتحقيق مطالبهم‪ ،‬مؤكدين أنهم سيلجأوا إلى اإلض��راب العام‬ ‫عن العمل أو التقدم باستقاالت جماعية من جهات عملهم فى حالة ع��دم وضع‬ ‫هيكل عادل لألجور‪ .‬‬ ‫تقرير‪ :‬سكان شبرا وحلوان والسويس‬ ‫واملكس األكثر استنشا ًقا لهواء ملوث‬ ‫كتب ـ محمد عادل‪:‬‬ ‫أكد تقرير ص��ادر عن جهاز الدولة‬ ‫لشئون البيئة‪ ،‬أن نوعية الهواء تعتبر‬ ‫من أهم مصادر التلوث التى تؤثر على‬ ‫صحة املواطنني‪ ،‬وأن هناك العديد من‬ ‫املناطق باحملافظات املختلفة يتعرض‬ ‫سكانها ألضرار خطيرة بسبب امللوثات‬ ‫الغازية واالنبعاثات‪ .‬‬ ‫اجليزة تطهر‬ ‫شوارعها‬ ‫أعلن رئيس الهيئة‬ ‫ال�� �ع� ��ام� ��ة للنظافة‬ ‫وال �ت �ج �م �ي��ل باجليزة‪،‬‬ ‫ح � ��اف � ��ظ ف� � �ك � ��رى أن‬ ‫ت ��راك� �م ��ات مخلفات‬ ‫ال�ب�ن��اء س �ت��زال م��ن كل‬ ‫شوارع احملافظة عقب‬ ‫عيد الفطر‪ ،‬موضحا‬ ‫أن���ه خ�ل�ال أسبوعني‬ ‫س� �ت� �ط���رح مناقصة‬ ‫على امل �ق��اول�ين إلزالة‬ ‫التراكمات‪.‬‬ ‫وأض��اف هيكل إن��ه أرس��ل مذكرة بالواقعة‬ ‫إلى املجلس العسكرى ومجلس الوزراء‪ ،‬ووزارة‬ ‫الداخلية‪« ،‬للمطالبة بسرعة التدخل‪ ،‬وحماية‬ ‫األراضى واملنشآت اخلاصة والعامة‪ ،‬إال أنه لم‬ ‫تتم االستجابة للبالغ حتى اآلن»‪.‬وفى نهاية جولة الوزير باملستشفى‪ ،‬أمس األول‪ ،‬اجتمع باألطباء‬ ‫املعتصمني‪ ،‬وأكد لهم انه مت تخصيص ‪ 940‬مليون جنيه لتحسني األوض��اع املادية‬ ‫لألطباء من بينها ‪ 440‬مليون جنيه تتحملها الوزارة‪ ،‬باإلضافة إلى ‪ 500‬مليون جنيه‬ ‫من موازنة الدولة‪ ،‬مؤكدا أن الوزارة ستصرف اجلزء املخصص من موازنتها كحوافز‬ ‫ومكافآت لألطباء إذا تأخرت املبالغ املطلوبة من وزارة املالية‪.‬‬ ‫وط��ال��ب األط �ب��اء وزير‬ ‫التنمية احمللية بضرورة‬ ‫ت �ط �ب �ي��ق ال � �ق� ��رار بشكل‬ ‫عام على جميع العاملني‬ ‫ب���ال���وح���دات الصحية‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أنه مت التقدم‬ ‫مبذكرة إلى رئيس مجلس‬ ‫ال��وزراء د‪ ...‬األمر من وجهة نظر بعض‬ ‫األج �ه��زة األم�ن�ي��ة ليس حقا «م �ش��روع��ا» كما‬ ‫أراه أنا ومعظم املدنيني‪ ،‬وإمن��ا هو «بلطجة»‬ ‫سياسية ف��ى معظم األح �ي��ان وت�ه��دي��د ألمن‬ ‫وراحة املواطنني‪ .‬‬ ‫وبعدين تعالى بقى قولى انتى مني اص�لا عشان‬ ‫تعدل على القاضى محمد رفعت اللى انظف منك دا‬ ‫انتى اخرك تشتغل كمسرى وهتبقى فاشل كمان‪.‬‬ ‫رايات سوداء وقذائف واعترافات‬ ‫كتب ـ هشام امليانى‪:‬‬ ‫قال بيان لوزارة الداخلية إن األجهزة‬ ‫األمنية بالتعاون مع القوات املسلحة‬ ‫متكنت من العثور على بندقية قناصة‬ ‫و‪ 696‬طلقة عيار ‪ ،51‬وك��امت للصوت‬ ‫وال �ض��وء‪ ،‬وبندقية آل�ي��ة ع�ي��ار ‪7.‬‬ ‫وصرح احملافظ فى حفل االفطار الذى شاركت‬ ‫فيه اسر شهداء ومصابى ثورة ‪ 25‬يناير فى شمال‬ ‫سيناء بأنه يسعى جاهدا لتعزيز جميع املساعدات‬ ‫ألسر الشهداء بتوفير شقق سكنية وفرص عمل‬ ‫لهم كتقدير واج��ب من الدولة واجليش لدورهم‬ ‫فى ثورة ‪ 25‬يناير‪.‬نطالب بأجر عادل للطبيب يا وزير الثورة»‪،‬‬ ‫فى إشارة منهم إلى بيان وزير الصحة الذى طلب فيه من‬ ‫األطباء االنتظار لتحقيق مطالبهم‪ ،‬وطالبهم بالترفع عن‬ ‫كلمة «اشمعنا» فيما يتعلق برفع رواتب العاملني بالقطاع‬ ‫الصحى‪ ،‬وهو البيان الذى أثار غضب األطباء ودشنوا‬ ‫صفحة على الفيس بوك حتت اسم «اشمعنا»‪.‬عصام شرف‬ ‫وامل � �ج � �ل� ��س العسكرى‬ ‫ت� �ت� �ض� �م���ن مشكلتهم‬ ‫وم �ح��اول��ة ح�ل�ه��ا بحلول‬ ‫سلمية قبل ال�ل�ج��وء إلى‬ ‫الوقفات االحتجاجية أو‬ ‫اإلضرابات عن العمل‪.‬هذه احملاكمات‬ ‫ال حت�ق��ق ردع� ��ا‪ ،‬فيما أرى‪ ،‬ب��ل ال�ع�ك��س هو‬ ‫الصحيح؛ فهى تعطى انطباعا ب��أن مبارك‬ ‫ذهب وطريقة إدارت��ه للبالد باقية‪ ،‬وبدال من‬ ‫أمن الدولة‪ ،‬أصبح هناك القضاء العسكرى‪..‬عمرو حلمى ال��ذى هبط على مقعده‬ ‫الوزارى الوثير فى شارع مجلس الشعب من ميدان التحرير ومبباركة الثوار‪ .‬وكم من مخاوف تزايدت عندى‬ ‫حينما اقتربت أكثر وأكثر من طريقة اتخاذ‬ ‫القرار وطريقة تنفيذه فيما يتعلق مبا يعتقده‬ ‫بعض صناع القرار «تهديدا لألمن القومى» أو‬ ‫«إخالال باألمن العام»‪ .‬ع «‪35‬‬ ‫عاما» بطلق ن��ارى فى البطن‪ ،‬وذل��ك أثناء سيره‬ ‫فى الطريق العام مبنطقة بئر العبد‪ ،‬ومت نقله إلى‬ ‫املستشفى حيث أجريت له اإلسعافات األولية‪،‬‬ ‫كما أصيب طفل بوسط مدينة العريش فى شارع‬ ‫‪ 23‬يوليو أم��ام مركز جت��ارى مبطواة فى البطن‬ ‫وألقى األهالى القبض على اجلانى‪.‬‬ ‫وأض�� � � � ��اف ف� �ك ��رى‬ ‫لـ«الشروق» أن مخلفات‬ ‫البناء بأحياء احملافظة‬ ‫الثمانية تقدر بـ‪216.‬وأعلم أن البعض منا‬ ‫ال يعرف كيف ينتقى األلفاظ املالئمة للموقف‬ ‫بحيث يقنع اآلخرين دون أن يخسرهم‪ .‬‬ ‫ومن ناحية أخرى‪ ،‬استهدف مسلحون مجهولون‬ ‫ثالثة أكمنة أمنية مساء الثالثاء فى محيط مدينة‬ ‫العريش‪ ،‬حيث أطلقوا األعيرة النارية الرشاشة‬ ‫جتاه رجال احلملة األمنية‪ ،‬ثم الذوا بالفرار بدون‬ ‫سقوط ضحايا‪ ،‬فى كمائن الريسة على املدخل‬ ‫الشرقى ملدينة العريش‪ ،‬وأبوسكر‪ ،‬جهة املزارع‬ ‫ب �ج��وار م �ط��ار ال �ع��ري��ش ال ��دول ��ى‪ ،‬وك �م�ين حلفن‬ ‫اخل��اص ب�ق��وات ح��رس احل ��دود ال��ذى يقع على‬ ‫املدخل اجلنوبى ملدينة العريش‪.‬‬ ‫وت �ن �ت �ش��ر القمامة‬ ‫ف���ى غ��ال �ب �ي��ة ش � ��وارع‬ ‫احمل��اف �ظ��ة الرئيسية‬ ‫م �ث��ل ف�ي�ص��ل والهرم‪،‬‬ ‫وب�� � � ��والق ال� � ��دك� � ��رور‪،‬‬ ‫والعمرانية‪ ،‬وإمبابة‪،‬‬ ‫والوراق‪.‬ويستنجد بـ«العسكرى والوزراء والداخلية»‬ ‫كتبت ـ ندى اخلولى‪:‬‬ ‫اس�ت��ول��ت مجموعة م��ن «البلطجية» على‬ ‫أراض تابعة لشركة احلديد والصلب بحلوان‬ ‫تقدر مساحتها بنحو ‪ 10‬آالف متر مربع‪ ،‬و‪5‬‬ ‫أفدنة أرض فراغ مسورة‪ ،‬تبلغ قيمتها املادية‬ ‫ن�ح��و ‪ 25‬م�ل�ي��ون ج�ن�ي��ه‪ ..‬‬ ‫وأش��ار هيكل إل��ى أن املذكرتني املرسلتني‬ ‫«تضمنتا قائمة شاملة ب��األراض��ى املستولى‬ ‫عليها وهى عبارة عن ألف متر بجوار مخزن‬ ‫ال�ب��وت��اج��از‪ ،‬وأل�ف��ى متر أم��ام مسجد الصفا‬ ‫وامل ��روة‪ ،‬و‪ 810‬أمتار بجوار محطة الصرف‬ ‫الصحى‪ ،‬و‪ 1500‬متر فى حوض مخر السيل‬ ‫الفوقانى مبنطقة الشوبك الشرقى‪ ،‬و‪395‬‬ ‫مترا فى حوض املستجدة البحرى‪ ،‬و‪ 7‬أمتار‬ ‫ف��ى منطقة الصلب القدمية‪ ،‬و‪ 44‬مترا فى‬ ‫ام�ت��داد ال�ب��وك‪ ،‬و‪ 41‬مترا من اجلهة القبلية‬ ‫مبدينة الصلب اجل��دي��دة‪ ،‬و‪ 6‬أم �ت��ار بجوار‬ ‫أحد احملال وأربعة آالف متر مبنطقة املفارغ‬ ‫فى منطقة تشوين‪ ،‬وأل��ف متر بجوار جمعية‬ ‫الشركة»‪.‬‬ ‫وفى سياق مشابه‪ ،‬أصيب شخص بطلق نارى‬ ‫مبدينة بئر العبد غ��رب العريش ومت نقله إلى‬ ‫املستشفى للعالج وك��ان��ت األج �ه��زة األم�ن�ي��ة قد‬ ‫تلقت إخ �ط��ارا بإصابة امل��دع��و حسن م‪ .‬‬ ‫ون �س �ب��ت ال �ش��رط��ة إل ��ى املوقوفني‬ ‫االعتراف بحيازة وتصنيع املضبوطات‬ ‫الس �ت �خ��دام �ه��ا ف ��ى أع� �م ��ال تخريبية‬ ‫ت�س�ت�ه��دف م�ن�ش��آت ال �ش��رط��ة وقوات‬ ‫الشرطة والقوات املسلحة‪ ،‬ومت اتخاذ‬ ‫اإلجراءات القانونية ضد املتهمني‪.‬فعند‬ ‫دخوله مستشفى األحرار العام بالشرقية أمس األول لتفقد أوضاعه فوجئ بعشرات‬ ‫األطباء املعتصمني أمام املستشفى فى انتظاره‪ .‬‬ ‫وجنحت احلملة األمنية فى ضبط سيارة تويوتا‬ ‫كروز دفع رباعى ال حتمل أى أرقام بعد محاولة‬ ‫صاحبها االف�ل�ات م��ن ك�م�ين ف��ى م��دخ��ل وسط‬ ‫سيناء الشمالى مما أدى إلطالق الرصاص عليه‬ ‫وف��راره بعد ترك السيارة بالقرب من كمني بئر‬ ‫احلفن ومت ضبط سالح آلى داخل السيارة ومت‬ ‫التحفظ على السيارة‪.‬‬ ‫وأشار إلى أنه سيتم إنشاء ساحة عامة بقرية اجلبيل إلحياء التراث وإقامة‬ ‫املناسبات وتخصيص مكان مبنطقة الكيالنى إلقامة مركز شباب وإنشاء‬ ‫محال ومناقشة إن�ش��اء س��وق ال�ي��وم ال��واح��د ووض��ع مقترحات حل��ل مشكلة‬ ‫املدرسني العاملني بشرم الشيخ وإقامتهم بالطور وإنشاء شركة نقل جماعى‬ ‫داخلى بالطور والعمل على إنشاء فرع جلامعة إقليمية بجنوب سيناء‪ ،‬ثم قام‬ ‫احملافظ بجولته اليومية باملدينة حيث تفقد العمل مبستشفى الطور العام‬ ‫وبحث مشكالت األطباء واملمرضني واملرضى ثم ق��ام باملرور على املخابز‬ ‫واطمأن على جودة رغيف اخلبز وأجرى حوارا مع املواطنني واختتم جولته‬ ‫بتفقد استاد الطور الرياضى من حيث املنشآت املقامة واألخرى التى حتت‬ ‫التنفيذ وأمر بإقامة دورات رمضانية رياضية يتم من خاللها تكرمي جميع‬ ‫األبطال الرياضيني وأصحاب املراكز على مستوى احملافظة واجلمهورية‪.‬‬ ‫وف��ى ش��أن ذى صلة عثرت أج�ه��زة األم��ن فى‬ ‫محافظة شمال سيناء‪ ،‬أمس األول‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬على‬ ‫مخزن يحتوى على ربع طن من مادة «تى إن تى»‬ ‫شديدة االنفجار‪ ،‬مخزنة فى ‪ 5‬أجولة‪ ،‬و‪ 3‬أجولة‬ ‫بارود و‪ 3‬اجولة ملح يوريا‪ ،‬وكلها من مستلزمات‬ ‫صناعة املتفجرات‪ ،‬باإلضافة إلى ‪ 30‬آر بى جى‪،‬‬ ‫و‪ 30‬لغما و‪ 7‬قذائف مضادة للطائرات‪ ،‬وبندقية‬ ‫انتهـ ـ ــاء شـ ـ ــهر العس ـ ــل‬ ‫بني حلمى واألطباء‬ ‫أطباء «األحرار» بالشرقية استقبلوه‬ ‫بوابل من االنتقادات لعدم زيادة األجور‬ ‫كتبت ـ أسماء سرور‪:‬‬ ‫يبدو أن شهر العسل بني وزي��ر الصحة د‪ .‬‬ ‫ومبناسبة ه��ذه امليليشيات فقد وصلتنى رسالة‬ ‫غاية فى األدب من شخص يسمى نفسه ميدو السيد‬ ‫من جماعة الرئيس املخلوع‪ ،‬من املهم نشرها بنصها‬ ‫وعكها اللغوى حتى يتعرف شعب «اجلرابيع أمثالى»‬ ‫على نبل أخالق مؤيدى مبارك‪.‬وأصدر احملافظ تعليماته ببحث مشكلة‬ ‫خالد فودة‬ ‫أراضى ميناء الطور والبلدة القدمية وتشغيل امليناء‬ ‫التجارى وتفعيل طرق املواصالت مابني الطور‪ ‬وكاترين ونويبع‪.‬‬ ‫محمد عطية‬ ‫«خاص الشروق»‬ ‫قنص ترجع ملكيتها لضابط استشهد فى الهجوم‬ ‫على قسم شرطة ثان العريش‪.‬‬ ‫أما فى مدينة الشيخ زوي��د‪ ،‬الواقعة على بعد‬ ‫‪ 35‬كيلومترا شرق مدينة العريش‪ ،‬فتم القبض‬ ‫على شاب كان يحمل سالحا آليا بجنوب مدينة‬ ‫الشيخ زوي��د‪ ،‬أما فى مدينة رفح احلدودية فتم‬ ‫التحفظ على ثالث سيارات ودراجة نارية صينية‬ ‫بدون لوحات معدنية‪.‬‬ ‫وأبدى رئيس اللجنة النقابية تخوفه الشديد‬ ‫من اقتحام الشركة واالستيالء على منشآتها‪،‬‬ ‫مطالبا بسرعة التدخل من أجل حماية «أكبر‬ ‫شركة فى مصر والشرق األوسط من السرقة‬ ‫واالغتصاب»‪.‬‬ ‫وقال محافظ اجليزة‬ ‫د‪ .‬‬ ‫إلى اجلربوع‬ ‫بوص يا جربوع اوال انتى شخصية زبالة وحقيرة‬ ‫كتاباتك كلها شبهك‪ .‬رافعني الفتات تندد بأدائه بعد مرور‬ ‫اقل من شهر على توليه املنصب‪ ،‬ومن بينها «يا حلمى قول احلق أنت ظاملنا وال ال»‪،‬‬ ‫و«أنا طبيب بقالى كثير مش أحسن لى أبقى غفير»‪.‬وانفجار لغم أرضى فى جندى حراسة‬ ‫مجموعة من األسلحة والذخائر التى مت ضبطها مع املتهمني ‬ ‫كتب ـ مصطفى سنجر‪:‬‬ ‫شهدت مدينة العريش ومحيطها عدة حوادث‬ ‫قالت امل �ص��ادر األمنية إنها متعلقة مبطاردات‬ ‫أفراد ممن ينتمون إلى خاليا تكفيرية أو خارجني‬ ‫على القانون‪ ،‬وحسبما قالت مصادر أمنية فقد‬ ‫مت ال�ق�ب��ض ع�ل��ى ‪ 3‬ع�ن��اص��ر م��ن امل �ت��ورط�ين فى‬ ‫الهجوم على قسم ثان العريش فى العملية األمنية‬ ‫التى تقوم بها الشرطة مع عناصر من القوات‬ ‫املسلحة‪.‬‬ ‫وواصلت احلملة األمنية بشمال سيناء متشيط‬ ‫املناطق لضبط املشتبه فيهم واملتهمني فى أحداث‬ ‫االعتداء على قسم ثان العريش وكذلك تفجيرات‬ ‫محطات الغاز الرئيسية بسيناء‪ ،‬حيث مت ضبط‬ ‫أح ��د امل�ت�ه�م�ين ب �ح��ى ال �ع �ب��ور ج �ن��وب العريش‪،‬‬ ‫وبحوزته س�لاح آل��ى وع��دد من القنابل اليدوية‬ ‫وخ��زن�ت��ا س�لاح وج ��راب س�لاح م�س��دس وأدوات‬ ‫قتالية أخ��رى‪ ،‬وقد أحيل املتهم إلى التحقيقات‬ ‫وجار استجوابه مبعرفة األجهزة األمنية املختصة‬ ‫بشمال سيناء‪ ،‬وأضاف املصدر أن احلملة األمنية‬ ‫لم حتدد توقيتا معينا النتهائها حيث ستتزامن‬ ‫نهايتها م��ع القبض على جميع ال�ب��ؤر املتطرفة‬ ‫واخلارجني على القانون بسيناء‪..‬‬ ‫وائل قنديل‬ ‫‪wquandil@shorouknews.‬‬ ‫وق� ��ال ش��اه��د ع �ي��ان م��ن ال �ع��ري��ش إن حملة‬ ‫مداهمات متت فى حى عاطف ال�س��ادات حيث‬ ‫شوهدت سيارات مدرعة وقوات خاصة تشارك‬ ‫فى مداهمة أحد املنازل باملنطقة الواقعة خلف‬ ‫ورش اخل��راط��ة وبيع االج�ه��زة الفنية للماكينات‬ ‫الزراعية واحملركات‪.

‬‬ ‫إن الثورة املصرية حققت الكثير خالل‬ ‫ستة أشهر ولكن «مرتزفة اإلعالم الثورى»‬ ‫ال ي��رون�ه��ا ك��ذل��ك‪ .‬‬ ‫لست بخائف على دور عام أو سياسى يأتى على أنقاض‬ ‫اتساقى مع ذاتى ومع مشاعرى‪ .‬ولكن هناك فارقا‬ ‫كبيرا بني التباطؤ والتواطؤ الذى يتهم به‬ ‫البعض املجلس العسكرى‪.‬‬ ‫مضيفا فى تصريحات لـ«الشروق»‪« :‬لن نشارك ألننا نطالب بفصل‬ ‫الوظيفة الدعوية عن الوظيفة السياسية‪ ،‬وإن كنا نوافق مبدئيا على‬ ‫وثيقة األزهر»‪.com‬‬ ‫نتائج استفتاء ‪ 19‬مارس سالح فى يد كل القوى السياسية اآلن ‬ ‫اللمعى‪ :‬الوثيقة يجب أن تبقى‬ ‫سياسية ألنها تهدر استفتاء ‪ 19‬مارس‬ ‫وتقنينها مخالفة دستورية‬ ‫عسران‪ :‬ال يجوز للمجلس‬ ‫العسكرى حتت أى ظرف فرض وصاية‬ ‫على السلطة التشريعية املنتخبة‬ ‫وأوض���ح ع �س��ران أن أى ن�ص��وص دستورية‬ ‫تتضمن قواعد دستورية جديدة «يجب االستفتاء‬ ‫عليها لتكتسب الشرعية‪ ،‬وبالتالى فإن املجلس‬ ‫العسكرى سيكون ملزما بإجراء استفتاء جديد‬ ‫إذا رغ��ب فى إص��دار إع�لان دستورى جديد»‪،‬‬ ‫محذرا من «بطالن أى وثيقة قانونية تصدر عن‬ ‫املجلس العسكرى أو مجلس الوزراء تنطوى على‬ ‫مخالفة لإلعالن الدستورى السارى حاليا»‪.‬‬ ‫إن أكبر خدمة ميكن أن تقدمها قوى‬ ‫ال �ث��ورة على اخ�ت�لاف انتماءاتها الفكرية‬ ‫والسياسية هى العمل على إنهاء املرحلة‬ ‫االنتقالية بأسرع ما ميكن وتدوير عجلة‬ ‫العملية السياسية مبختلف استحقاقاتها‬ ‫ألنها هى التى ستفتح بالفعل ب��اب األمل‬ ‫فى املستقبل‪.‬لست مبستعد ألن أساوم على‬ ‫إميانى باحلق فى االختيار وبجوهره اإلنسانى املقدس‬ ‫فى جميع الشرائع السماوية أو أن أفقد املعانى الكبرى‬ ‫للحياة وللوجود لقلق على مكاسب سياسية أو خلوف‬ ‫من قومى‪ ،‬قريبني وبعيدين‪ .‬‬ ‫من جهته قطع املستشار د‪.‬‬ ‫امل�س�ت�ش��ار ك �م��ال ال�ل�م�ع��ى‪ ،‬ال��رئ�ي��س السابق‬ ‫حمل��اك��م ال �ق �ض��اء اإلدارى‪ ،‬ق ��ال إن اإلع�ل�ان‬ ‫الدستورى املزمع إصداره لتقنني وثيقة املبادئ‬ ‫احلاكمة «سيناقض اإلعالن الدستورى احلالى‬ ‫‪ %100‬وسيشكل مخالفة دستورية‪ ،‬وم��ن غير‬ ‫املالئم إصداره‪ ،‬ألنه ال يجوز بأية حال املصادرة‬ ‫على عمل اللجنة التأسيسية التى سيشكلها‬ ‫مجلس الشعب إلعداد الدستور اجلديد مبوجب‬ ‫استفتاء ‪ 19‬مارس»‪.‬م �ح �م��د ف ��ؤاد ج��اد ال �ل��ه‪ ،‬نائب‬ ‫رئيس مجلس الدولة عضو مجلس أمناء الثورة‬ ‫واملستشار القانونى السابق لرئيس الوزراء‪ ،‬أكد‬ ‫«انعدام وسقوط أى إعالن دستورى جديد يصدر‬ ‫تصوير ـ محمد امليمونى‬ ‫بدون استفتاء الشعب عليه وليس مجرد بطالنه‬ ‫فقط‪ ،‬ألن أى طعن على ه��ذا اإلع�لان املزمع‬ ‫إصداره أمام احملكمة الدستورية العليا سيؤدى‬ ‫للحكم بإلغائه‪ ،‬ألن إرادة الشعب التى برزت فى‬ ‫استفتاء ‪ 19‬مارس باتت ملزمة للجميع»‪.‬‬ ‫ذلك أن الشعب هو صاحب السيادة الكاملة‬ ‫وم ��ن ي��ري��د أن ي�ق�ي��د س�ل�ط��ة ال �ش �ع��ب إمنا‬ ‫يجهض الدميقراطية‪ .‬‬ ‫وحول محتوى الوثيقة ذاتها قال‪« :‬سواء كانت وثيقة األزهر أو وثيقة‬ ‫مجلس الوزراء أو وضع معايير اختيار اللجنة التأسيسية التى ستصوغ‬ ‫الدستور‪ ،‬فنحن ال نختلف معها متاما‪ ،‬ولكننا ضد أن يكون لها صفة‬ ‫اإللزام‪ ،‬ويجب أن تكون استرشادية فقط»‪.‬‬ ‫واملجلس العسكرى ال ميلك سلطة أن يغير‬ ‫من هذا األمر فى شىء‪.‬وعلى الشعب أال يقبل‬ ‫بهذا الوضع‪.‬‬ ‫وأضاف جاد الله‪« :‬العالم عرف ‪ 3‬أنواع من‬ ‫الوثائق احلاكمة للدستور فى إجنلترا وفرنسا‬ ‫والواليات املتحدة‪ ،‬وقد اقتصرت هذه الوثائق‬ ‫على إرساء حقوق اإلنسان واحلريات العامة ولم‬ ‫تتطرق من قريب أو بعيد إلى نظام احلكم أو‬ ‫طريقة إدارة ال��دول��ة‪ ،‬وم��ن الواجب وض��ع هذه‬ ‫التجارب نصب أعيننا بإصدار وثيقة توافقية‬ ‫ترسى احلريات التى كان الدستور السابق يخلو‬ ‫منها كحرية تداول املعلومات وتداول السلطة»‪.‬‬ ‫إن اإلحلاح على عبارات «الثورة سرقت»‬ ‫أو «الثورة لم تنجز شيئا» أو «نظام مبارك‬ ‫م � ��ازال ي �ح �ك��م» ل ��ن ت�س�ت�ط�ي��ع أن حتشد‬ ‫اجلماهير مرة أخرى وراء مروجيها بقدر‬ ‫ما ستصرف الناس عن التعاطف مع املد‬ ‫الثورى‪.‬‬ ‫«الوسط» و«النور» يرفضان املشاركة فى تفعيل وثيقة األزهر‬ ‫القوانني الطبيعية القائمة تكفى ولكن التنفيذ يحتاج إلى اإلرادة السياسية‬ ‫مثار االعتراض والرفض»‪.‬‬ ‫وأوض��ح أن «أى وثيقة حاكمة للدستور ــ أيا‬ ‫كان مسماها ــ ال ميكن املوافقة عليها من الناحية‬ ‫القانونية لسببني‪ ،‬األول أن التاريخ اإلنسانى لم‬ ‫يشهد فى أى دولة أن مت فرض مبادئ دستورية‬ ‫على اللجنة التأسيسية دون ال��رج��وع للشعب‬ ‫الذى هو مصدر السلطة وصاحب السيادة‪ ،‬مما‬ ‫يشكل انتهاكا صارخا لرأيه وتقويضا إلرادته‬ ‫ومصادرة على الدستور القادم لصالح أطراف‬ ‫معينة‪ .‬‬ ‫أشرف البربرى‬ ‫‪abarbary@shorouknews.‬عازف أنا عن دور قد‬ ‫يذهب باحترامى ملن أحب ولذاتى ويتركنا دون بريق فى‬ ‫العني أو أمل فى القلب‪ ..‬‬ ‫خطاب من رفعت السعيد ملجلس الوزراء إللغاء قانون الغدر‬ ‫ن �ش��رت «ال� �ش ��روق» أم ��س ت �ق��ري��را تناول‬ ‫اجل��دل امل�ث��ار ح��ول وثيقة امل�ب��ادئ احلاكمة‬ ‫ل �ل��دس �ت��ور‪ ،‬ت�ض�م��ن ت �ص��ري �ح��ات أدل� ��ى بها‬ ‫املستشار ط��ارق ال�ب�ش��رى‪ ،‬ل��م تنشر كاملة‬ ‫لضيق املساحة ونحن ننشرها مفصلة دون‬ ‫اجتزاء إليضاح وجهة نظره‪:‬‬ ‫«املجلس األعلى للقوات املسلحة كان من‬ ‫سلطاته أن يلغى دستور ‪ ١٩٧١‬لكن ليس من‬ ‫سلطاته أن يخالف استفتاء ج��رى للشعب‬ ‫املصرى فى ‪ ١٩‬مارس بعد الثورة‪ ،‬ومبوجب‬ ‫ال�ث��ورة‪ ،‬وواف��ق عليه‪ .‬‬ ‫ويخرج مئات السلفيني يوم الثالثاء إن شاء الله بعد صالة التراويح‬ ‫وستتم هذه الوقفات أمام ثمانية مساجد فى ثمانى محافظات رئيسية‬ ‫فى الوجه البحرى فقط حتى اآلن وهى كالتالى‪ :‬القاهرة‪ :‬مسجد‬ ‫النور بالعباسية‪ ،‬اجليزة‪ :‬مسجد االستقامة مبيدان اجليزة‪ ،‬القليوبية‪:‬‬ ‫مسجد البخارى باملؤسسة‪ ،‬كفر الشيخ‪ :‬مسجد الزراعة مبطوبس‪،‬‬ ‫الشرقية‪ :‬مسجد الفتح مبنيا القمح ب�ج��وار احملكمة‪ ،‬الدقهلية‪:‬‬ ‫مسجد اجلمعية الشرعية باملنصورة‪ ،‬اإلسكندرية‪ :‬مسجد القائد‬ ‫إبراهيم الغربية‪ :‬مسجد آل طه احمللة الكبرى كورنيش النيل‪ .‬‬ ‫وعلى صعيد استعدادات اجلماعة واحل��زب لالنتخابات‪ ،‬قال‬ ‫الدكتور جمال حشمت عضو مجلس ش��ورى اجلماعة والقيادى‬ ‫ب��احل��زب‪ ،‬إن ��ه مت حت��دي��د أس �م��اء ال��ذي��ن س�ي�خ��وض ب�ه��م احلزب‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات منذ ف �ت��رة‪ ،‬موضحا أن��ه سيتم االن�ت�ظ��ار حتى إنهاء‬ ‫التحالفات السياسية وحتديد الدوائر االنتخابية‪.‬‬ ‫ووصف يسرى املوقف من وثيقة املبادئ احلاكمة بـ«الثابت واملبدئى»‪،‬‬ ‫إال أنه أبدى فى الوقت نفسه ترحيبه بتلبية دعوة شيخ األزهر «فى حالة‬ ‫توجيه الدعوة للحزب»‪ ،‬لكنه شدد على أن احلضور «لن يغير من األمر‬ ‫شيئا»‪.‬‬ .‬وتهيب‬ ‫الدعوة بكل من يستطيع احلضور أال يبخل باحلضور وتكثير سواد‬ ‫املسلمني‪ .‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫أخبار وتقارير‬ ‫‪Issue 929 .‬‬ ‫هل يستحق االحترام من يدعو إلى احلق فى االختيار‬ ‫ويؤمن أن األدب والفن واملوسيقى هى أصدق مجاالت‬ ‫اإلبداع اإلنسانى تعبيرا عن هذا احلق وأكثرها احتفاء‬ ‫به ثم يتنصل من مشاعر حب صادقة ألديبة أو فنانة أو‬ ‫موسيقية تخوفا من نظرة دونية ظاملة من بعض األهل أو‬ ‫من البعض فى املجتمع؟ أشك‪.‬‬ ‫إذن فإن املبادئ احلاكمة للدستور ال تقيد‬ ‫مجلس الشعب وال تقيد اجلمعية التأسيسية‪.‬وال يبخل بنشر الدعوة على أوسع نطاق على الشبكة‪.‬‬ ‫هل يستحق االحترام من يدعو إلى احلق فى االختيار‬ ‫وال يقوى على مواجهة ضغوط األهل واملجتمع التى تارة‬ ‫ما تطالبه بتكذيب مشاعره لسيدة قلبه بسبب عملها‬ ‫وهو يراه محترما ورائعا‪ ،‬وتارة بسبب األصول اليهودية‬ ‫لفرع فى عائلتها شديدة املصرية وهو دوم��ا ما رفض‬ ‫التمييز إن على أساس االنتماء الدينى أو أى انتماء آخر‪،‬‬ ‫وتارة ثالثة تفرض عليه التنصل من مشاعره بتصريحات‬ ‫زائفة جتريها على لسانه وتتناقلها وسائل اإلعالم على‬ ‫نحو يهني من يحب؟ أشك‪.‬‬ ‫إن خ�ط��وات املجلس العسكرى بالفعل‬ ‫أبطأ من طموحات الثوار وهذا أمر طبيعى‬ ‫للغاية ألن الثورة التى فاجأت أعتى أجهزة‬ ‫املخابرات فى العالم ألقت على هذا املجلس‬ ‫وفى أي��ام معدودة عبء إدارة دول��ة بحجم‬ ‫مصر فى مرحلة خطيرة‪ .‬‬ ‫وتأتى هذه الدعوة جنبا إلى جنب مع حملة جمع التوقيعات املناهضة‬ ‫للمواد احلاكمة للدستور التى دشنتها اجلبهة السلفية وجار اإلعالن‬ ‫عن فاعلياتها على أرض الواقع وهذا الذى أخذنا به الضوء األخضر‬ ‫من بعض مشايخنا‪ .‬‬ ‫املتحدث باسم حزب النور‪ ،‬محمد يسرى‪ ،‬قال إن دعوة األزهر للحوار‬ ‫بشأن الوثيقة «لن تغير من موقف احلزب الرافض لوثيقة املبادئ احلاكمة‬ ‫للدستور»‪ ،‬مضيفا‪« :‬نحن نرفض الوثيقة بشكل مبدئى‪ ،‬بغض النظر عن‬ ‫محتواها‪ ،‬وذلك نظرا لتعارض فكرة الوثيقة مع نتائج االستفتاء على‬ ‫التعديالت الدستورية»‪.‬والكالم هنا عن املواد‬ ‫ال�ت��ى استفتى الشعب عليها‪ ،‬ول�ي��س باقى‬ ‫املواد التى جاءت فى اإلعالن الدستورى‪.‬محمد عبدالبديع‬ ‫ع �س��ران‪ ،‬ن��ائ��ب رئ �ي��س مجلس ال��دول��ة رئيس‬ ‫محكمة القضاء اإلدارى‪ ،‬بعدم جواز أو قانونية‬ ‫إلزام اللجنة التأسيسية لوضع الدستور اجلديد‬ ‫ب��أى ش ��ىء‪ ،‬ألن ه��ذه ال�ل�ج�ن��ة س�ت�ك��ون عدمية‬ ‫اجلدوى إذا وضعت فى إطار سياسى معني قبل‬ ‫تشكيلها‪ ،‬خاصة أنه ال يجب فرض وصاية من‬ ‫سلطة تنفيذية على السلطة التشريعية»‪.‬وذلك انتظارا الجتماع كلمة القوى اإلسالمية‬ ‫على رد فعل أرجو أال يتأخر مرة أخرى‪ .‬‬ ‫وإذا كانت العقبة احلقيقية أمام إجراء‬ ‫انتخابات حقيقية هى غياب القوى القادرة‬ ‫على تقدمي مباراة سياسية ممتعة بسبب‬ ‫استغراق أغلب فصائل الثورة فى املعارك‬ ‫الوهمية على ش��اش��ات الفضائيات‪ ،‬فإن‬ ‫احل��ل يكمن ف��ى إج ��راء االنتخابات «مبن‬ ‫حضر» من القوى السياسية ألن االنتخابات‬ ‫احلقيقية هى الوسيلة املثلى لتطوير قدرات‬ ‫تلك القوى وتفاعلها مع الشارع‪.‬‬ ‫وق��د اع�ت��رف بتلك احلقيقة الكثيرون‬ ‫من النشطاء الذين فوجئوا بتآكل التعاطف‬ ‫الشعبى مع الثورة بسرعة‪ ،‬غير أن الكثيرين‬ ‫من الكتاب واإلعالميني الذين يتبارون فى‬ ‫نقاق الثورة والثوار يتجاهلون هذه احلقيقة‬ ‫فال يشير إليها أحد‪.‬‬ ‫يستطيع ال �ن��اس م�ن��اق�ش�ت�ه��ا‪ ،‬أم ��ا طرحها‬ ‫باعتبارها ف��وق دس�ت��وري��ة ف�ه��ذا ع�ب��ث‪ .‬من‬ ‫أين لهذه املبادئ أن تكسب حجيتها وقوتها‬ ‫التشريعية؟ م��ن كونها ص��ادرة ع��ن املجلس‬ ‫العكسرى؟ هذا ال يكفى‪ . 2011‬‬ ‫قضاة يشترطون‪« :‬االستفتاء اًأول» قبل مترير وثيقة املبادئ الدستورية‬ ‫ضربة قلم‬ ‫صناعة اليأس‬ ‫ما بني صناعة اليأس واختالق املعارك‬ ‫ال��وه�م�ي��ة ت �ب��دو ال��ث��ورة ف��ى م�ه��ب الريح‪.‬‬ ‫واخ�ت�ت��م ج��اد ال�ل��ه حتليله ال�ق��ان��ون��ى للوضع‬ ‫ق��ائ�لا‪« :‬لنكن ص��رح��اء م��ع أنفسنا‪ ،‬فاملجلس‬ ‫العسكرى ارتكب العديد من األخطاء القانونية‬ ‫والدستورية وأصدر اإلعالن الدستورى السارى‬ ‫حاليا رغم أن االستفتاء كان على تعديل مواد‬ ‫ال��دس�ت��ور ال�س��اب��ق‪ ،‬لكن احلقيقة ال��وح�ي��دة أن‬ ‫اس�ت�ف�ت��اء ‪ 19‬م���ارس أوج���د ش��رع�ي��ة ال يجوز‬ ‫االلتفاف عليها»‪.‬وق��ال ف��ى اخل�ط��اب ال��ذى حصلت‬ ‫«الشروق» على نسخة منه «رغم أن التعديالت‬ ‫امل�ق�ت��رح��ة م��ن ج��ان��ب مجلس ال� ��وزراء على‬ ‫قانون الغدر الصادر فى ‪ 22‬ديسمبر ‪،1952‬‬ ‫تعديالت إيجابية تتناول قصر ال�ع��زل من‬ ‫الوظائف العامة على الذين يتولون وظائف‬ ‫«قيادية» بعد أن كانت مطلقة تتناول جميع‬ ‫امل��وظ�ف�ين‪ ،‬وحت��دي��د م��دة احل��رم��ان م��ن حق‬ ‫االنتخاب والترشيح وعضوية مجالس إدارة‬ ‫الهيئات أو الشركات واالنتماء حلزب سياسى‬ ‫بخمس سنوات بعد أن كانت خمس سنوات‬ ‫«على األقل»‪ ،‬وتلغى احملكمة االستثنائية التى‬ ‫يشارك فيها ضباط من ال�ق��وات املسلحة‪،‬‬ ‫وجت�ع��ل احمل��اك�م��ة أم ��ام م�ح��اك��م اجلنايات‪،‬‬ ‫وتبيح الطعن على أحكام احملكمة بعد أن‬ ‫كانت امل��ادة السادسة (املقترح إلغاؤها) ال‬ ‫جتيز الطعن على أحكام محكمة الغدر‪ .‬‬ ‫وقال جاد الله‪« :‬يجب على املجلس العسكرى‬ ‫إذا كان ينوى إصدار إعالن دستورى جديد أن‬ ‫يجرى استفتاء شعبيا ج��دي��دا‪ ،‬م��ع رف��ع نسبة‬ ‫املوافقة من أجل مترير وثيقة املبادئ احلاكمة‬ ‫إلى الثلثني بدال من ‪ %51‬باعتباره استفتاء ثانيا‬ ‫للشعب على ذات املوضوع‪ ،‬وخلطورة تقنني مثل‬ ‫ه��ذه الوثيقة التى يجب أن تبقى فى إطارها‬ ‫السياسى التوافقى فقط»‪.‬‬ ‫جاد الله‪ :‬التاريخ اإلنسانى لم يشهد فرض مبادئ على اللجنة التأسيسية دون الرجوع للشعب‬ ‫كتب ـ محمد بصل‪:‬‬ ‫فجر ع��دد م��ن ال�ق�ض��اة م�ف��اج��أة ي�ب��دو أنها‬ ‫ستطفو على السطح خالل األيام املقبلة بقوة‪،‬‬ ‫بتأكيدهم على «وج��وب إج��راء استفتاء شعبى‬ ‫جديد على وثيقة املبادئ احلاكمة للدستور»‪،‬‬ ‫فى حال شرع املجلس األعلى للقوات املسلحة‬ ‫فى إصدارها بشكل إعالن دستورى جديد‪ .‬‬ ‫وأخيرا فصناع اليأس سواء كانوا يفعلون‬ ‫ذلك بقصد أو بجهل يرتكبون خطيئة كبرى‬ ‫فى حق الثورة ألنهم يقتلون روح التعاطف‬ ‫الشعبى معها‪.‬ف�ن��ائ��ب رئ �ي��س ال���وزراء‬ ‫ي�ج�ت�م��ع أم� ��س األول م ��ع مم �ث��ل للحزب‬ ‫الشيوعى املصرى وقيادات اإلخوان تشارك‬ ‫فى حفل تخريج طلبة الكلية احلربية حتت‬ ‫لواء حزب احلرية والعدالة وحسنى مبارك‬ ‫وجن�لاه فى السجن قانونا ورم��وز النظام‬ ‫البائد يقضون شهر رمضان فى طرة‪.‬وج��اء فيه أن البرملان‬ ‫ال�ق��ادم هو من يختار اجلمعية التأسيسية‬ ‫لصياغة دستور جديد‪ ،‬وهى من تقوم بكتابة‬ ‫الدستور‪..‬‬ ‫وفى تصريحاتهم لـ«الشروق»‪ ،‬شدد القضاة‬ ‫على «عدم شرعية أى إعالن دستورى يخالف‬ ‫شكال أو موضوعا اإلعالن الدستورى السارى‬ ‫حاليا الذى صدر كنتيجة الستفتاء ‪ 19‬مارس»‪.‬أما السبب الثانى فهو أن هذه الوثيقة‬ ‫ي�ج��ب أن حت ��وز قيمة س�ي��اس�ي��ة وأدب��ي��ة فقط‬ ‫لطمأنة جميع القوى السياسية‪ ،‬وهذا ما دعا‬ ‫إليه البيان رقم ‪ 22‬الصادر عن مجلس أمناء‬ ‫ال �ث��ورة ف��ى جمعة ‪ 29‬م��اي��و امل��اض��ى‪ ،‬استنادا‬ ‫إل��ى الوضع القانونى لإلعالن العاملى حلقوق‬ ‫اإلنسان الصادر عن األمم املتحدة‪ ،‬حيث ولد‬ ‫هذا اإلعالن كوثيقة سياسية أدبية غير ملزمة‬ ‫قانونا‪ ،‬ثم اكتسب قيمته القانونية من العرف‬ ‫الدولى»‪.‬‬ ‫وأض��اف‪« :‬تتأكد استثنائية هذا القانون‬ ‫بالنص على تطبيقه ب��أث��ر رج �ع��ى‪ ،‬فاملادة‬ ‫األول� ��ى م��ن ال �ق��ان��ون ت �ع��اق��ب ع �ل��ى جرائم‬ ‫الغدر‪ .‬‬ ‫ووج��ه جاد الله انتقادا ح��ادا ملضمون وثيقة‬ ‫امل �ب��ادئ احل��اك�م��ة ال�ت��ى نشرتها بعض وسائل‬ ‫اإلعالم «ألنها حتدثت عن ضمان حق الكرامة‬ ‫اإلنسانية للمواطن‪ ،‬رغ��م أن��ه ال ي��وج��د شىء‬ ‫يسمى ح��ق ال �ك��رام��ة اإلن �س��ان �ي��ة‪ ،‬ب��ل إن هذه‬ ‫الكرامة هى الثمرة النهائية حلزمة من احلقوق‬ ‫واحل��ري��ات التى م��ن ال��واج��ب ذك��ره��ا تفصيليا‬ ‫وتفعيلها لتحقيق الكرامة اإلنسانية»‪.‬ومن جهتها رفضت «الدعوة‬ ‫السلفية» املشاركة فى املظاهرات التى نظمتها «اجلبهة السلفية»‬ ‫للتنديد بالوثيقة احلاكمة للدستور‪ .‬‬ ‫عمرو حمزاوى‬ ‫طارق البشرى‪ :‬ال يحق للمجلس العسكرى مخالفة استفتاء ‪ 19‬مارس‬ ‫تصوير ـ إميان هالل‬ ‫السلفيون يستخدمون كل الفاعليات لتعزيز موقفهم ‬ ‫«تراويح احتجاجية» للجبهة السلفية ضد «املبادئ الدستورية»‬ ‫كتب ـ مصطفى هاشم‪:‬‬ ‫نظمت اجلبهة السلفية وقفات احتجاجية ضد «املبادئ احلاكمة‬ ‫للدستور» التى أعلنت احلكومة أن املجلس العسكرى سيصدرها فى‬ ‫إعالن دستورى فى وقت الحق‪.‬ورجعية القانون أمر يرفضه الفقه‬ ‫الدستورى‪ ،‬ويتعارض مع اإلعالن الدستورى‬ ‫املعمول به حاليا‪.‬‬ ‫مستدركا‪« :‬لكن يبقى إص��دار إع�لان جديد‬ ‫أمرا غير مالئم ألن اإلعالن احلالى صدر منذ‬ ‫أق��ل م��ن ‪ 4‬شهور وبالتالى ال يوجد م��ا يدعو‬ ‫إلعادة الكرة مرة أخرى»‪.‬‬ ‫ال�ث��ورة ال تقوم إال باألمل وال تنجح إال‬ ‫ب��األم��ل وال تستمر إال ب��األم��ل ل��ذل��ك فإن‬ ‫أخ �ط��ر م��ا ي �ه��دد ال �ث��ورة ه��و ت�ص��دي��ر روح‬ ‫اليأس إلى الشعب والتشكيك املستمر فى‬ ‫احلاضر واملستقبل‪.‬‬ ‫هل يستحق االحترام من يدعو إلى احلق فى االختيار‬ ‫ويطالب به ملجتمعه ومواطنيه ثم يجنب عن ممارسة حقه‬ ‫فى االختيار فى حياته الشخصية حلسابات دور عام أو‬ ‫دور سياسى فى مجتمع يزعم البعض أن أغلبيته ال تقبل‬ ‫أن يقترب ناشط سياسى من سيدة من الوسط الفنى‬ ‫واإلعالمى كل ذنبها هو أنها تعمل فى وسط حتيط به‬ ‫األضواء اجلاذبة للشائعات؟ أشك‪.‬‬ ‫هل يستحق االحترام من يدعو إلى احلق فى االختيار‬ ‫ثم ال يقوى على حتمل تبعات ممارسة ه��ذا احل��ق من‬ ‫قبل من اختارها قلبه ويعلم مدى روعة إنسانيتها وجمال‬ ‫روحها ملجرد أن مجال عملها ال يروق للبعض بني األهل‬ ‫أو فى املجتمع؟ أشك‪.‬‬ ‫ومبوجب امل��واد التى مت استفتاء الشعب‬ ‫ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬ال مي�ل��ك امل�ج�ل��س ال�ع�س�ك��رى وضع‬ ‫املعايير الختيار أعضاء اجلمعية التاسيسية‬ ‫ل �ل��دس �ت��ور‪ ،‬ألن أع��ض��اء م�ج�ل�س��ى الشعب‬ ‫والشورى هم من ميلكون حرية هذا االختيار‪.‬‬ ‫وتابع امللط‪« :‬نستنكر ترحيب بعض األحزاب الليبرالية بوثيقة األزهر‪،‬‬ ‫وتدخله فى الشئون السياسية‪ ،‬بالرغم من أن تلك األحزاب كانت تطالب‬ ‫بفصل الدين عن الدولة‪ ،‬فإنهم اآلن يأخذون البركة من األزهر»‪.‬‬ ‫وقال أحد أمناء حزب احلرية والعدالة باحملافظات‪ ،‬مفضال عدم‬ ‫ذكر اسمه‪ ،‬إن اجلماعة حريصة على أال يكون عدد كبير من نوابها‬ ‫فى تشكيل اللجنة فى حال فوز مرشحى احل��زب فى االنتخابات‬ ‫البرملانية املقبلة حتى يهدأ الرأى العام وال تثور مخاوف املجتمع من‬ ‫سيطرة اجلماعة على عملية إعداد الدستور اجلديد‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫اجلماعة ستتجه لدعم دخول شخصيات عامة محل ثقة من املجتمع‬ ‫ومشهود لها باحلياد‪.‬إال‬ ‫أن القانون فى حد ذات��ه بقانون خ��اص هو‬ ‫طارق البشرى‬ ‫مصدر إخوانى‪ :‬اجلماعة ستشارك بعدد قليل فى جلنة الدستور حتى لو حصلت على مقاعد كثيرة فى البرملان‬ ‫كتب ـ محمد خيال‪:‬‬ ‫جمال حشمت‬ ‫ق ��ال م �ص��در مطلع ب�ج�م��اع��ة اإلخ� ��وان امل�س�ل�م�ين إن اجلماعة‬ ‫ستخفض نسبة مشاركتها فى اللجنة التأسيسية للدستور املصرى‬ ‫التى سيشكلها مجلس الشعب عقب االنتخابات البرملانية‪ ،‬حتى لو‬ ‫حصلت على نسبة كبيرة من مقاعد البرملان‪.‬لن أضحى مبشاعر صادقة‬ ‫تريد النور والعلنية وال تفعل ما يغضب الله‪ ،‬وكل ما أؤمل‬ ‫به هو أن يعترف قومى بحقى فى االختيار ويدركوا أن‬ ‫حبى واحترامى لسيدة قلبى هو قناة تنفس وإكسير حياة‬ ‫شأنه فى ذلك شأن حبى لولدى وألمى وللوطن‪.‬‬ ‫محمد يسرى‬ ‫كتب ـ مصطفى هاشم‪ :‬‬ ‫قال املتحدث باسم حزب الوسط‪ ،‬املهندس طارق امللط‪ ،‬إن مشيخة‬ ‫األزه��ر «اتصلت ب��احل��زب للمشاركة ف��ى لقاء األح ��زاب لتفعيل وثيقة‬ ‫األزهر‪ ،‬إال أن احلزب اعتذر عن عدم املشاركة بسبب رفضه أن يكون‬ ‫لألزهر دور سياسى»‪.‬للمجلس‪ ،‬مبوجب‬ ‫الصالحيات التى يتمتع بها أن يصدر ما شاء‬ ‫من قرارات‪ ،‬لكن ال ميلك أن يخالف حتديدا‬ ‫امل��واد التى مت االستفتاء عليها وضمت إلى‬ ‫اإلع�لان الدستورى‪ .18 Aug.‬‬ ‫وح��ول ترشيح ق�ي��ادات م��ن اجلماعة س��واء م��ن مكتب اإلرشاد‬ ‫أو مجلس ال �ش��ورى ف��ى االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬ق��ال حشمت إن الفرصة‬ ‫مفتوحة أمامهم ولكن بصفتهم أعضاء فى احلزب وليسوا قيادات‬ ‫باجلماعة‪.‬وفى رده على سؤال بهذا الشأن‬ ‫على موقع «صوت السلف»‪ ،‬املوقع شبه الرسمى للدعوة‪ ،‬قال الشيخ‬ ‫ياسر برهامى أحد أبرز القياديني بالدعوة السلفية‪« :‬رغم رفضنا‬ ‫لهذه الوثيقة‪ ،‬ولفكرة «املبادئ احلاكمة للدستور»؛ إال أننا ال نرى‬ ‫املشاركة فى هذه املظاهرات؛ ألن النزول للشارع ال يكون إال بعد‬ ‫استنفاد الوسائل األخرى؛ ملنع صدور هذه الوثيقة‪ ،‬والتى نرجو أن‬ ‫تؤتى ثمارها دون احلاجة إلى ذلك‪.‬كما‬ ‫جاء على لسان بعض أعضائه‪.‬‬ ‫من ناحية أخ��رى‪ ،‬ال يوجد ش��ىء اسمه‬ ‫ق��ان��ون ف��وق ال��دس�ت��ور‪ ،‬ه�ن��اك م�ب��ادئ عامة‬ ‫كتبت ـ رانيا ربيع‪:‬‬ ‫أرس � ��ل رف� �ع ��ت ال �س �ع �ي��د‪ ،‬رئ� �ي ��س حزب‬ ‫التجمع‪ ،‬رس��ال��ة‪ ،‬إل��ى ن��ائ��ب رئ�ي��س الوزراء‬ ‫للتنمية السياسية والتحول الدميقراطى‪،‬‬ ‫على السلمى‪ ،‬أبلغه فيه رفض حزب التجمع‬ ‫ملشروع قانون الغدر جملة وتفصيال مطالبا‬ ‫بإلغائه‪ .‬‬ ‫امل�س�ت�ش��ار د‪.‬‬ ‫وأك��د السعيد فى اخلطاب أن «القوانني‬ ‫القائمة فى مصر تكفى وزي��ادة حملاكمة كل‬ ‫م��ن ارت �ك��ب ج��رمي��ة ف��ى ح��ق ال�ش�ع��ب ولكن‬ ‫ال��ش��رط ل�ت�ن�ف�ي��ذ ذل ��ك ه��و ت��واف��ر اإلرادة‬ ‫السياسية»‪..‬‬ ‫وأضاف‪« :‬يجب االكتفاء بإصدار وثيقة ملبادئ‬ ‫دستورية استرشادية سياسية ليس لها أى قوة‬ ‫قانونية أو دستورية‪ ،‬تتفق عليها األحزاب والقوى‬ ‫السياسية‪ ،‬ثم تشكل قائمة موحدة لألحزاب‬ ‫الرئيسية تخوض االنتخابات حتى ال يستحوذ‬ ‫تيار معني على األغلبية ويقصى البقية‪ ،‬ألن‬ ‫اللجنة التأسيسية إذا أحسن اختيارها من قبل‬ ‫مجلس الشعب فسوف تلبى احتياجات وآمال‬ ‫املواطنني‪ ،‬وستضمن فى الدستور كل املبادئ‬ ‫األساسية التى تتعلق بالنظام ال�ع��ام واآلداب‬ ‫واحلقوق واحلريات وما توافق عليه املجتمع من‬ ‫أعراف وقواعد ثابتة‪.‬ثم‬ ‫إن إج ��راء االن�ت�خ��اب��ات البرملانية وبعدها‬ ‫ال��رئ��اس�ي��ة ووض ��ع ال��دس �ت��ور س��وف يقطع‬ ‫ال�ط��ري��ق على سيناريوهات ع��دي��دة تبدو‬ ‫شديدة اخلطورة وتصل فى مداها األقصى‬ ‫إلى عودة الديكتاتورية من جديد‪.‬لست بنادم على ضياع‬ ‫محتمل للدور هذا طاملا أن مقابل إبعاد شبح الضياع هو‬ ‫خداع إنسانيتى والتنصل من مشاعر حب إلنسانة رائعة‬ ‫االح�ت��رام واجل�م��ال‪ ،‬مشاعر حب حتتاج للنور وللعلنية‬ ‫وللوجود بني الناس وفى املجتمع‪ ..‬‬ ‫هل يستحق االحترام من يدعو إلى احلق فى االختيار‬ ‫ث��م يعجز ع��ن أن يخبر ال ��رأى ال�ع��ام ال��ذى ح��ول عمال‬ ‫إجراميا تعرض له مع من يحب إلى قضية «صفحة أولى»‬ ‫بأنه راغب فى مواصلة رحلة االقتراب من سيدة قلبه‬ ‫فى النور دون خوف ودون سرية وأن يطلب أن حتترم‬ ‫حياتهما اخلاصة؟ أشك‪.‬‬ ‫هل يستحق االحترام من يدعو إلى احلق فى االختيار‬ ‫ثم يتهرب من مشاعر صادقة وشريفة أو يوقفها أو يصنع‬ ‫سياجا من السرية حولها يفقدها بعض أجمل ما بها‪،‬‬ ‫الوجود فى النور؟ أشك‪.‬‬ ‫‪5‬‬ ‫من ميدان التحرير‬ ‫أشـ ـ ــك‬ ‫هل يستحق االح�ت��رام من يدعو إل��ى حق كل إنسان‬ ‫فى أن يختار وجهة وتفاصيل حياته الشخصية واملهنية‬ ‫بحرية طاملا تقف ممارسة حريته دون اإلض��رار بحرية‬ ‫اآلخرين أو بصالح املجتمع العام ثم يغير من قناعاته‬ ‫ه��ذه م��ا إن ي�ت�ع��رض ل�ض�غ��وط األه ��ل وامل�ج�ت�م��ع بشأن‬ ‫قرارات شخصية يؤمن هو بصوابها؟ أشك‪.‬‬ ‫وأك��د اللمعى أن إص ��دار الوثيقة ف��ى شكل‬ ‫إعالن دستورى «سيكبل اللجنة التأسيسية بقيود‬ ‫ليس من املالئم وضعها‪ ،‬وسيحاصرها فى إطار‬ ‫يفرغ عملها من مضمونه‪ ،‬رغم أنه مبوجب املواد‬ ‫التى استفتى عليها الشعب فى ‪ 19‬م��ارس مت‬ ‫منح مجلس الشعب الذى سيختاره الشعب حق‬ ‫اختيار هذه اللجنة ليكون «سيد قراره فى ذلك»‬ ‫داعيا إلى االهتمام بتطوير املمارسة السياسية‬ ‫خالل الفترة القصيرة املتبقية قبل االنتخابات‬ ‫حتى يختار ال�ن��واب ب�ص��ورة تتماشى م��ع عهد‬ ‫الثورة»‪.‬‬ ‫وشدد الرئيس السابق حملاكم القضاء اإلدارى‬ ‫على «ضرورة إجراء استفتاء جديد على الوثيقة‬ ‫إذا رغب املجلس العسكرى فى إصدارها بشكل‬ ‫إعالن دستورى كما هو معلن‪ ،‬ألن الشعب قال‬ ‫كلمته فى االستفتاء السابق‪ ،‬وال بد من الرجوع‬ ‫للشعب ف��ى إص ��دار أى ن��ص دس �ت��ورى جديد»‬ ‫مستبعدا إمكانية إجراء هذا االستفتاء بسبب‬ ‫ضيق اخلطة الزمنية املوضوعة قبل انتخابات‬ ‫مجلسى الشعب والشورى»‪.‬‬ ‫وكانت ال��دع��وة السلفية من بني ق��وى االئ�ت�لاف اإلس�لام��ى التى‬ ‫أص ��درت بيانا ق��ال��ت فيه إن إص ��دار م �ب��ادئ ف��وق دس�ت��وري��ة ميثل‬ ‫استفزازا صارخا للشعب املصرى‪ ،‬وخرقا للدميقراطية‪ ،‬واعتداء‬ ‫على اإلرادة املصرية‪ ،‬وانحيازا إلى فئة على حساب أخرى‪ ،‬وتعريضا‬ ‫للمجتمع ملا ال حتمد عقباه‪.‬‬ ‫من جهة أخرى قال مصدر إخوانى إن اجلماعة وجهت الدعوة‬ ‫جلميع أعضائها باالنضمام للحزب مللء استمارات العضوية‪ ،‬وهو‬ ‫ما يعنى أن حزب احلرية والعدالة سيكون احلزب األكبر عددا بني‬ ‫األحزاب املوجودة على اإلطالق‪ ،‬حيث يبلغ عدد اإلخوان نحو ‪861‬‬ ‫ألف عضو‪ ،‬هو ما يعنى أيضا ضمان مصادر متويل قوية للحزب من‬ ‫خالل اشتراكات وتبرعات هؤالء األعضاء‪.‬‬ ‫من جهته قال املتحدث اإلعالمى باسم اجلماعة‪ ،‬محمود غزالن‪،‬‬ ‫إن اجلماعة وجهت الدعوة ألعضائها لدخول احل��زب‪ ،‬لكن ليس‬ ‫هناك إلزام فى أن ينضم أعضاؤها للحزب‪..‬‬ ‫ف��وج��ود ح�ك��وم��ة منتخبة ان�ت�خ��اب��ا حرا‬ ‫نزيها مهما كانت عيوب العملية االنتخابية‬ ‫األولى سيكون أفضل من استمرار املجلس‬ ‫ال �ع �س �ك��رى ف��ى ت��ول��ى ش �ئ��ون ال� �ب�ل�اد‪ ..‬‬ ‫هل يستحق االحترام من يدعو إلى احلق فى االختيار‬ ‫وينقلب على كل معانيه السابقة ثم يخرج على الناس‬ ‫ليدعوهم إل��ى احلرية والدميقراطية بكالم أج��وف ال‬ ‫صدق به؟ أشك‪.‬‬ ‫واملفارقة احملزنة أن القائمني على صناعة‬ ‫ال �ي��أس واخ �ت�لاق امل �ع��ارك ه��ذه امل ��رة هم‬ ‫فصائل من ال�ث��وار ورج��ال من معسكرهم‬ ‫اإلعالمى‪.

‬‬ ‫أما بالنسبة ملشروع إعالن املبادئ األساسية لدستور الدولة البرملانية املقبلة أكدت احلكومة رفضها ألى رقابة‪ ،‬وقال وزير‬ ‫املصرية احلديثة‪ ،‬ووثيقة معايير تشكيل اجلمعية التأسيسية الداخلية اللواء منصور العيسوى إن التعاون مع تلك املنظمات‬ ‫لوضع الدستور اجلديد للبالد فقد أك��د مجلس ال���وزراء أنها سيكون قاصرا على العملية اللوجيستية لالنتخابات بالتنسيق‬ ‫تشكل مجموعة املبادئ األساسية املستقاة من ‪ 11‬وثيقة قدمت بني وزارات العدل ووزارة التخطيط والتعاون‪ ،‬موضحا أنه من‬ ‫من عدة قوى وطنية‪ ،‬وطالب املجلس باستمرار احلوارات الوطنية املمكن ان تقوم تلك املنظمات بتقدمي مساعدات مثل احلبر‬ ‫اجلارية للتوصل إلى أكبر مساحة من التوافق بني القوى الوطنية الفسفورى واملعدات احلديثة لتسهيل العملية االنتخابية‪ ،‬دون‬ ‫قبل رفعها للمجلس األعلى للقوات املسلحة إلصدارها فى شكل أى تدخل فيها‪ .‬‬ ‫(أ‪.‬ج��ودة عبداخلالق وزي��ر التضامن والعدالة االجتماعية‬ ‫اخلطة التنفيذية املقترحة إلصالح منظومة البوتاجاز‪ ،‬لضمان وصول الدعم الكبير‬ ‫املقدم للبوتاجاز ملستحقيه‪ ،‬واستبعاد بعض الصناعات غير املستحقة لهذا الدعم‬ ‫كقمائن الطوب‪ ،‬ومزارع الدواجن والتى سيتم مدها بالغاز الطبيعى أو بالبوتاجاز‬ ‫بأسعار غير مدعمة‪ ،‬على أن يقتصر تقدمي الدعم لالستخدامات املنزلية‪.‬‬ ‫كما أك��دو أن املجلس األعلى للقوات املسلحة ليس‬ ‫بديال للنظام السابق‪ .‬‬ ‫وأكد احلاضرون أن املجتمع املصرى بجميع طوائفه‬ ‫يقدر للقوات املسلحة دورها الوطنى فى حماية الثورة‬ ‫وما تقوم به من مهام خلدمة الوطن فى جميع املجاالت‪،‬‬ ‫وح��رص��ه��ا ع��ل��ى اس��ت��م��رار احل����وار م��ع جميع أطياف‬ ‫الشعب وال��ق��وى السياسية للوصول إل��ى الصيغ التى‬ ‫تخدم املصلحة العليا للبالد وتلبية مطالب الثورة لبناء‬ ‫مصر املستقبل‪.‬‬ ‫القانون يظل قائما ما لم يلغ صراحة‪ ،‬وهو‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬عرض وزير الداخلية اللواء‬ ‫ما لم يحدث حيث لم يصدر أى قانون يلغى‬ ‫منصور العيسوى اجلهود املبذولة الستعادة‬ ‫قانون الغدر صراحة‪.‬‬ ‫العثور على مقذوف صاروخى فى العريش‬ ‫كتب ـ مصطفى سنجر‪:‬‬ ‫عثرت قوات األمن فى شمال سيناء‬ ‫ام���س على م��ق��ذوف ص��اروخ��ى خلف‬ ‫مبنى شرطة السياحة الواقع فى شارع‬ ‫الساحل مبدينة العريش‪ ،‬وذكر مصدر‬ ‫أمنى أن مديرية أمن شمال سيناء تلقت‬ ‫بالغا من بعض املواطنيني بالعثور على‬ ‫جسم معدنى مشبوه‪ ،‬وأك��دت املصادر‬ ‫أن خ���ب���راء امل���ف���رق���ع���ات وق������وات من‬ ‫ال��ش��رط��ة حت��رك��وا على ال��ف��ور وقاموا‬ ‫بعمل كردون أمنى حول اجلسم املشبوه‬ ‫ومبعاينته تبني أنه مقذوف صاروخى‬ ‫من مخلفات احلروب ويبلغ طوله ‪125‬‬ ‫سم‪ ،‬وأشارت املصادر إلى أنه مت تأمني‬ ‫نقل هذا املقذوف إلى مكان بعيد عن‬ ‫املنطقة السكنية‪ ،‬ولفتت املصادر إلى‬ ‫أنه لم يتم حتى اآلن معرفة األشخاص‬ ‫أو اجلهات‪ ،‬التى تقف وراء وضع هذا‬ ‫املقذوف فى هذا املكان‪.‬على السلمى نائب رئيس القومى للمواطنني‪ ،‬مما سيعطى الصورة احلضارية املطلوبة‬ ‫الوزراء للتنمية السياسية والتحول الدميقراطى ملواصلة احلوار لالنتخابات املقبلة والتى ستجرى حتت إشراف قضائى كامل‪.‬‬ ‫وأضاف وزير التضامن والعدالة االجتماعية أن سعر األسطوانة املنزلية لم يتغير‬ ‫منذ عام ‪ 1991‬حيث تباع األنبوبة وزن ‪ 12.07‬مليون‬ ‫سائح بانخفاض قدره ‪ %38.5‬كجم بسعر ‪ 250‬قرشا‪ ،‬واألنبوبة وزن‬ ‫‪25‬كجم التجارية بسعر ‪ 550‬قرشا‪ ،‬وهو ما أدى إلى ارتفاع قيمة الدعم املوجه‬ ‫لالستخدام العائلى إلى نحو ‪ 13.‬‬ ‫وأش��ار الفريق عنان إل��ى أن األم��ة املصرية تواجه‬ ‫اربعة حتديات رئيسية وهى الوضع األمنى واالقتصادى‬ ‫واإلعالم والفتنة الطائفية‪ ،‬وهى جميعها وحدة متكاملة‬ ‫ي��ؤث��ر بعضها على البعض وال ميكن فصل أى منها‬ ‫مبعزل عن اآلخ��ر‪ ،‬ويعد األم��ن هو التحدى الرئيسى‬ ‫واحمل��رك الفاعل جلميع التحديات األخ��رى‪ ،‬وهو فى‬ ‫حتسن مستمر واكد أن الوضع االمنى مرتبط بالوضع‬ ‫االقتصادى الذى ال ميكن االرتقاء به دون توافر األمن‬ ‫لتحقيق االستقرار والرخاء والتنمية‪.‬‬ ‫وأك��د عنان أن مدنية ال��دول��ة املصرية قضية أمن‬ ‫قومى وأن القوات املسلحة ستظل حارسة للدميقراطية‬ ‫وحامية للدستور‏‪ ،‬وأض��اف أن القوات املسلحة تقف‬ ‫على مسافة واحدة من كل القوى السياسية‏‪.‬‬ ‫وأشار الفريق سامى عنان فى تعقيبه إلى أن املجلس‬ ‫األعلى للقوات املسلحة بصدد استصدار قانون فى‬ ‫القريب العاجل حتت مسمى «قانون التنمية الشاملة‬ ‫ف��ى سيناء» وه��و م��ش��روع ضخم سيتم تنفيذة خالل‬ ‫مدى زمنى محدد ملا له من أهمية قصوى متس األمن‬ ‫القومى املصرى‪.‬وحول مطالب املنظمات الدولية من رقابة االنتخابات‬ ‫القانون للمجلس األعلى للقوات املسلحة للتصديق عليه‪.‬وأش��ار املصدر إل��ى أن‬ ‫الرئيس املجرى سيمنح خالل االحتفال الدكتوراه‬ ‫البابا شنودة‬ ‫الفخرية للبابا إلسهاماته فى السالم العاملى‪.‬‬ ‫ابنة أسامة الشيخ تعتدى على ضباط سجن طرة بالسب‬ ‫كتب ـ ممدوح حسن‪:‬‬ ‫صرح مصدر أمنى بأن ابنة رئيس‬ ‫احت��اد اإلذاع���ة والتليفزيون السابق‪،‬‬ ‫واحملبوس حاليا فى السجن احتياطيا‪،‬‬ ‫تعدت على ضباط سجن مزرعة طرة‬ ‫ب��ال��س��ب وال���ق���ذف ل��رف��ض��ه��م قيامها‬ ‫بزيارته مع ‪ 4‬زائرين آخرين برفقتها‪،‬‬ ‫باملخالفة للوائح وق��واع��د السجون‪.‬‬ ‫القوات املسلحة تصدر قانون تنمية سيناء قري ًبا‬ ‫الطرق وتعطيل االنتاج و املصالح احلكومية التى تؤدى‬ ‫إل��ى مزيد من االحتقان االجتماعى واالقتصادى فى‬ ‫البالد‪.‬أكد وزير الداخلية أن االنتخابات املقبلة ستكون‬ ‫نزيهة وبشكل مطلق‪ ،‬وفقا لقوائم ناخبني مستندة على الرقم‬ ‫إعالن دستورى فى املرحلة املقبلة‪..‬‬ ‫وق��ال مصدر ف��ى املكتب ال��ب��اب��اوى لوكالة أنباء‬ ‫الشرق األوسط إنه سيتم خالل الزيارة افتتاح أول‬ ‫كنيسة قبطية ب��ب��وداب��س��ت‪ ،‬وحت��م��ل اس��م «السيدة‬ ‫العذراء واملالك ميخائيل»‪..‬‬ ‫وحسن محمود محمد سعيد‪ ،‬طالب بكلية الزراعة جامعة القاهرة‪ ،‬مت القبض‬ ‫عليه ثانى أي��ام رمضان من مدخل ش��ارع طلعت ح��رب‪ ،‬بعدما قامت ق��وات من‬ ‫اجليش مدعومة بقوات األمن املركزى بفض اعتصام التحرير بالقوة‪.‬‬ ‫حضر اللقاء ع��دد م��ن أع��ض��اء املجلس األعلى‬ ‫للقوات املسلحة ونائب السفير القطرى بالقاهرة‬ ‫والوفد املرافق‪.‬‬ ‫حضر اللقاء عدد من أعضاء املجلس األعلى للقوات‬ ‫امل��س��ل��ح��ة وال��دك��ت��ور ال��س��ي��د فليفل وال��دك��ت��ور محمد‬ ‫اجل����وادى وأح��م��د ع��زال��دي��ن وال��ف��ن��ان محمد صبحى‬ ‫وجمال الغيطانى والدكتور رفعت القرشى والدكتور‬ ‫ضياء رش��وان والدكتور عمرو الشوبكى واللواء حسن‬ ‫ال��ل��ب��ي��دى ومصطفى ب��ك��رى وس��ع��د ه��ج��رس ومحمود‬ ‫مسلم والدكتور محمد السعيد إدريس والدكتور عمرو‬ ‫هاشم ربيع والدكتور سمير علش والدكتور رفيق حبيب‬ ‫والدكتور عاصم الدسوقى والدكتور حسن ابوطالب‬ ‫والسيد ياسني وسكينة ف��ؤاد وعصام سلطان وهانى‬ ‫لبيب وإبراهيم أبوعليان ويوسف القعيد‪.‬‬ ‫يشار إلى أن التقارير األخيرة حول معدالت‬ ‫التدفق السياحى إل��ى مصر ق��د كشفت عن‬ ‫ارتفاع نسب األشغال فى منطقة البحر األحمر‬ ‫خاصة فى شرم الشيخ والغردقة وصلت خالل‬ ‫الشهرين املاضيني إل��ى أكثر من ‪ %70‬وتوقع‬ ‫وزي���ر السياحة أن يشهد الشهرين املقبلني‬ ‫ارتفاع فى معدالت التدفق السياحى إلى مصر‬ ‫ن��ظ��را حل��ل��ول م��وس��م اإلج����ازات ف��ى ع��دد من‬ ‫الدول األوروبية‪ ،‬وعلى رأسها إيطاليا وبلغاريا‬ ‫وأوك��ران��ي��ا‪ ،‬مشيرا إل��ى أن��ه ف��ى ح��ال حتسن‬ ‫األوضاع األمنية فى مصر سوف تعود السياحة‬ ‫فى مصر إلى معدالتها الطبيعية‪.‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫أخبار وتقارير‬ ‫‪Issue 929 .‬‬ ‫بعد تصاعد مظاهراتهم‬ ‫مجلس الوزراء يوافق على خطة‬ ‫لتعيني أوائل اخلريجني‬ ‫كتب ـ يوسف وهبى‪:‬‬ ‫شرف يطالب الوزراء بسرعة تنفيذ بنود خطة تنمية سيناء‬ ‫كتب ـ يوسف وهبى‪:‬‬ ‫كلف رئيس مجلس ال���وزراء‪ ،‬جميع‬ ‫ال�����وزراء املعنيني ب��ات��خ��اذ اإلج����راءات‬ ‫الكفيلة بسرعة تنفيذ ما مت اقتراحه‬ ‫من توصيات جلنة تنمية سيناء والتى‬ ‫عقدت اجتماعاتها يوم االثنني املاضى‪،‬‬ ‫وعلى رأسها إسقاط احملاضر السابقة‬ ‫اخلاصة مبخالفات البناء والغرامات‬ ‫املتعلقة بها‪.‬‬ ‫وحتديد نسب مناسبة ألهالى سيناء‬ ‫لشغل وظ��ائ��ف العمالة ف��ى الشركات‬ ‫ال��ت��اب��ع��ة للحكومة وال��ق��ط��اع اخلاص‪،‬‬ ‫ون��س��ب��ة م��ن التعيينات ف��ى الوظائف‬ ‫الرئيسية ألبناء سيناء‪ ،‬ودراسة السماح‬ ‫ملن حصل على وحدة سكنية من إسكان‬ ‫احملافظة املشروع القومى لإلسكان أن‬ ‫يتملك قطعة أرض للبناء عليها‪ .5‬مليون‬ ‫ليلة سياحية مبعدل انخفاض قدره ‪ %31.‬‬ ‫وأكد الفريق عنان أن احملاكمات تتم وفقا للقانون‬ ‫ودون أى تدخل من القوات املسلحة أو أية جهة حكومية‬ ‫وال أحد فوق القانون وأن القوات املسلحة تراعى حق‬ ‫املواطنني طبقا للقانون وأنها تقف على مسافة واحدة‬ ‫من جميع أطياف املجتمع مبختلف تياراتهم واجتاهاتهم‬ ‫وانتماءهم وعلى اجلميع تفضيل املصلحة العليا للوطن‬ ‫بعيدا ع��ن اه���داف أو مطامع شخصية أو حزبية أو‬ ‫فئوية باعتبارنا جميعا مصريني‪.‬وإلغاء‬ ‫تخصيص قطعة األرض املخصصة‬ ‫مل���ط���ار ده�����ب‪ ،‬ح��ي��ث إن األرض بها‬ ‫إشغاالت كثيرة وال تصلح كمطار‪.‬‬ ‫وأك��د املجلس استمرار تكليف د‪ .‬‬ ‫حكم عسكرى بحبس شابني بتهمة ترديد شعارات ضد اجليش‬ ‫كتب ـ أحمد البهنساوى‪:‬‬ ‫أصدرت احملكمة العسكرية حكما باحلبس ‪ 6‬شهور مع النفاذ‪ ،‬ضد اثنني من‬ ‫الشباب هما حسن محمود محمد سعيد (‪ 18‬سنة) طالب بكلية الزراعة بجامعة‬ ‫القاهرة‪ ،‬وعضو حركة حترير اجلامعة‪ ،‬وش��اب آخر يدعى كرمي سيد ‪ 23‬سنة‪،‬‬ ‫وذلك بعد اتهامهم بترديد شعارات ضد القوات املسلحة‪ ،‬وذلك فى القضية رقم‬ ‫‪ 3787‬لسنة ‪ 2011‬جنح ع شرق عسكرية‪.‬وتستهلك الصناعة والتجارة من‬ ‫البوتاجاز املخصص لالستهالك العائلى نحو ‪ %25‬إلى‪ ،%30‬وأن االستهالك احلالى‬ ‫يبلغ نحو ‪ 4‬ماليني طن سنويا‪.‬‬ ‫والسماح ألهالى سيناء بتملك أراضى‬ ‫سيناء والبناء عليها‪ ،‬وإمكانية إقامة‬ ‫ج��ام��ع��ة ح��ك��وم��ي��ة ف���ى س��ي��ن��اء وضم‬ ‫كلية التربية الرياضية إليها‪ ،‬وسرعة‬ ‫إن��ه��اء إج���راءات إق��ام��ة جامعة خاصة‬ ‫فى جنوب سيناء نعلى أن تتقدم تلك‬ ‫الوزارات فى االجتماع املقبل للمجلس‬ ‫مب��ا مت ب��ش��أن تنفيذ ه��ذه التوصيات‬ ‫امل��ل��ح��ة للمجتمع ال��س��ي��ن��اوى وخطط‬ ‫التنمية فيه‪.‬‬ ‫وك���ان���ت جن��ل��ة أس���ام���ة ال��ش��ي��خ قد‬ ‫وص��ل��ت إل��ى سجن م��زرع��ة طرة‪ ‬فى‬ ‫ال����واح����دة وال��ن��ص��ف ظ��ه��را وطلبت‬ ‫زي��ارة والدها‪ ،‬إال أن ضباط السجن‬ ‫أخبروها بعدم ج��واز زي��ارت��ه لوجود‬ ‫‪ 4‬زائرين برفقتها فى ذات التوقيت‪،‬‬ ‫وف��ق��ا ل�لائ��ح��ة ال��س��ج��ون ال��ت��ى تفيد‬ ‫ب��أح��ق��ي��ة ال��س��ج�ين ف��ى ال���زي���ارة على‬ ‫أال يزيد ع��دد ال��زائ��ري��ن ف��ى الزيارة‬ ‫ال����واح����دة ع��ل��ى ‪ 4‬أش���خ���اص‪ ،‬وفور‬ ‫علمها بقرار املنع تعدت على الضباط‬ ‫بالسب والقذف‪.‬‬ ‫وسيتم إع�ل�ان ن��ص الوثيقتني ف��ى صورتهما النهائية بعد‬ ‫فى اخلمسينيات من القرن امل��اض��ى‪ ،‬إال أن املستشار محمد‬ ‫اس��ت��ك��م��ال احل����وار امل��ج��ت��م��ع��ى اجل����ارى بني‬ ‫ع��ب��دال��ع��زي��ز اجل��ن��دى وزي���ر ال��ع��دل أك���د أن‬ ‫مختلف القوى بشأنهما‪.‬كما استعرض املجلس نتائج أعمال املجلس األعلى للطاقة‬ ‫وطالب اللجنة باالنتهاء خالل الفترة القريبة املقبلة من وضع بدائل سعرية فيما‬ ‫يتعلق بأسعار الطاقة للصناعات كثيفة استهالك الطاقة‪ ،‬والتى ال تباع منتجاتها‬ ‫فى املقابل بأسعار مدعمة كاألسمنت واحلديد والصلب‪ ،‬واألسمدة‪ ،‬والسيراميك‬ ‫واألملونيوم‪.‬‬ ‫واقترح احلاضرون حتديد أماكن للتظاهر ميارس‬ ‫فيها ح��ق التعبير ع��ن ال���رأى وع���رض امل��ط��ال��ب على‬ ‫املسئولني وحل املشكالت بدون تعطيل لعجلة اإلنتاج‬ ‫أو السيولة املرورية‪.‬‬ ‫وأضاف املصدر أن رئيس املجر بال شميت سيقيم‬ ‫مبناسبة الزيارة حفل استقبال للبابا فى بودابست‪،‬‬ ‫مشيرا إلى وجود استعدادات حاليا الستقبال البابا‬ ‫ش��ن��ودة بالقصر اجل��م��ه��ورى ف��ى برنامج احتفالى‬ ‫وضعته احلكومة املجرية‪ .‬‬ ‫كان الوزير قد تعهد بإعادة تسيير البواخر‬ ‫وال��رح�لات النيلية م��ن ال��ق��اه��رة إل��ى أسوان‬ ‫اع��ت��ب��ارا م��ن ن��وف��م��ب��ر امل��ق��ب��ل ب��ه��دف تنشيط‬ ‫السياحة النيلية وتنويع املنتج السياحى فى‬ ‫مصر‪ ،‬مؤكدا أن ذل��ك ميكن أن يخفف حالة‬ ‫تكدس البواخر فى الرحالت ما بني القاهرة‬ ‫وأسوان‪.‬‬ ‫وأوضح املصدر إلى أن البابا سيلتقى خالل الزيارة العديد من اجلاليات القبطية‬ ‫فى أوروبا الشرقية خالل افتتاحه للكنيسة إلى جانب عدد من القيادات الرسمية‬ ‫وأعضاء البرملان وممثلى السلك الدبلوماسى املصرى‪.‬‬ ‫ووج���ه املجلس ب��أن ي��واص��ل ن��ائ��ب رئ��ي��س ال����وزراء اتصاالته‬ ‫أدخ��ل��ت عليه إال أن مجلس ال���وزراء ف��ى اجتماعه األخ��ي��ر قد‬ ‫استغرق وقتا طويال فى املناقشات اخلاصة حول عدم دستورية ومتابعته للحوار املجتمعى فى هذه املرحلة املهمة حلني التوصل‬ ‫ص��دوره على اعتبار أن القانون يعد الغيا بإنهاء فترة تنفيذه للتوافق املنشود‪.5‬مليار جنيه‪ .‬‬ ‫محمد عبدالعزيز‬ ‫م��ن ت��ل��ك ال��ع��ن��اص��ر ال��دخ��ي��ل��ة ع��ل��ى املجتمع‬ ‫وف���ى ال��ن��ه��اي��ة واف���ق امل��ج��ل��س ع��ل��ى إحالة‬ ‫السيناوى‪ .‬‬ ‫وعلى صعيد آخر أشار عنان إلى ضرورة حتلى اإلعالم‬ ‫باملصداقية واحليادية واملوضوعية والبعد عن اإلثارة‬ ‫للحفاظ على املصالح العليا للوطن‪ ،‬واهمية التوعية‬ ‫بأبعاد الفتنة الطائفية فهى خطر مدمر على املجتمع‬ ‫املصرى وضرورة استبدال كلمة الفتنة الطائفية بكلمة‬ ‫اخلالفات الطائفية وأن يكون للقضاء كلمته الفاصلة‬ ‫فيها ملنع إعطاء الفرصة إلذك��اء مثل ه��ذه اخلالفات‬ ‫واملشكالت التى من شأنها أن تؤثر على نسيج املجتمع‬ ‫املتكامل الذى يجب أن يكون يدا واحدة‪.‬‏‬ ‫تناول اللقاء أبعاد املشهد السياسى احلالى وتبادل‬ ‫احل��اض��رون بشفافية ووض���وح جميع وج��ه��ات النظر‬ ‫بإيجابيتها وسلبيتها واحللول املقترحة لها وكيفية إيجاد‬ ‫آليات متنوعة تعبر عن وجهات النظر املختلفة ويأتى‬ ‫فى مقدمتها التوافق الوطنى وتوافر اإلرادة الشعبية‪.‬‬ ‫وأوضح وزير التضامن والعدالة االجتماعية أن التوجه إلصالح منظومة البوتاجاز‬ ‫سيتم عن طريق الكوبونات أو عمالت معدنية أيهما أكفأ‪ ،‬وستحصل كل أسرة لها‬ ‫بطاقة متوين على عدد مناسب من الكوبونات تضمن لها احلصول على أسطوانة‬ ‫البوتاجاز بسعر ‪ 5‬جنيهات مع توفير الكوبونات للراغبني ممن ال ميلكون بطاقة‬ ‫متوين للحصول على االسطوانة بسعر ‪ 25‬جنيها‪ ،‬بينما تقدم اسطوانة البوتاجاز‬ ‫للمحال التجارية وللصناعة بسعر ‪ 50‬جنيها قبل تعميمه فى باقى احملافظات‪،‬‬ ‫وستتم جتربة هذا النظام على محافظتني هما البحر األحمر وال��وادى اجلديد‬ ‫لتطبيق جتربة األسطوانات بالكوبونات‪..‬‬ ‫وأش���ار الفريق عنان إل��ى أهمية ت��واف��ر الرغبة لدى‬ ‫اجلميع ملواجهه التحديات املوجودة اآلن على الساحة‬ ‫والسعى حللها واستمرار سياسة احلوار والنقاش‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن املجلس األعلى للقوات املسلحة على استعداد للتحاور‬ ‫مع اى فصيل ايا كان طاملا الهدف هو مصلحة الوطن‪.5‬عن نفس الفترة‬ ‫من العام املاضى وقال عبدالنور فى تصريحات‬ ‫خاصة لـ«الشروق» أن االنخفاض فى التدفقات‬ ‫السياحية قد اثر على الليالى السياحية‪ ،‬التى‬ ‫أمضوها فى مصر‪ ،‬والتى بلغت ‪ 53.‬أ)‪:‬‬ ‫يتوجه البابا شنودة الثالث بابا اإلسكندرية وبطريرك الكرازة املرقسية بعد غد‬ ‫اجلمعة إلى العاصمة املجرية بوادبست فى زيارة عمل تستغرق ثالثة أيام يتبعها‬ ‫برحلة متابعة صحية فى مستشفى كليفالند كلينك‬ ‫بوالية أوهايو األمريكية تستمر ثالثة أسابيع‪.‬‬ ‫ك��م��ا ت��ض��م��ن��ت امل��ق��ت��رح��ات دراس����ة‬ ‫إمكانية حتديد بعض املساحات داخل‬ ‫احمل��م��ي��ات الس��ت��غ�لال��ه��ا ف���ى أغ���راض‬ ‫واستخدامات أخرى تنموية وخدمية‪.‬ش‪.‬‬ ‫يشار إل��ى أن��ه مت العثور على عبوة‬ ‫ناسفة خلف س��ي��ارة شرطة السياحة‬ ‫بالعريش منذ أكثر من شهر‪ ،‬وقامت‬ ‫ق����وات م��ك��اف��ح��ة امل��ف��رق��ع��ات بإبطال‬ ‫مفعولها قبل انفجارها بوقت قصير‪.‬‬ ‫مت حت��ري��ر محضر رق��م ‪ 138‬أحوال‬ ‫السجن‪ ،‬وتولت النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫واستعرض احلاضرون العديد من القضايا البارزة‬ ‫على ال��س��اح��ة وي��أت��ى ف��ى مقدمتها إج���راء انتخابات‬ ‫نزيهه وشفافة تعبر ع��ن اإلرادة الشعبية‪ ،‬م��ع وجود‬ ‫املتابعة ال��دول��ي��ة دون امل��س��اس بالسيادة املصرية أو‬ ‫التدخل فى الشئون الداخلية‪ ،‬كما استعرضوا قانون‬ ‫مجلسى الشعب وال��ش��ورى واحل����وارات ال��دائ��رة حول‬ ‫ايجاد صيغة توافقية بني القوى السياسية بشأن وثيقة‬ ‫املبادئ الدستورية‪ ،‬وأكد احلاضرون على أهمية الدولة‬ ‫املدنية واالصرار على إقامتها ألنها قضية امن قومى‪،‬‬ ‫باإلضافة إل��ى مشكلة العشوائيات وض���رورة حتقيق‬ ‫العدالة االجتماعية وتبنى مشروع وطنى قومى تصر‬ ‫عليه الدولة املدنية لتحقيق آمال وتطلعات الشعب‪.9‬عن‬ ‫نفس الفترة من العام املاضى‪.‬‬ ‫أسامة الشيخ‬ ‫وافق مجلس الوزراء على بدء اتخاذ إجراءات‬ ‫ت��ع��ي�ين أوائ�����ل اخل��ري��ج�ين‪ ،‬واحل��اص��ل�ين على‬ ‫املاجستير وال��دك��ت��وراه‪ ،‬ومنهم ط�لاب املنح‪،‬‬ ‫فبالنسبة ألوائل اخلريجني وافق املجلس على‬ ‫بدء اتخاذ إجراءات تعيينهم فى اجلهاز اإلدارى‬ ‫للدولة‪.‬‬ ‫وأك��د الفريق سامى عنان فى كلمته االفتتاحية إن‬ ‫القوات املسلحة هى درع الوطن ترعى مصاحله وستظل‬ ‫ضامنة لكرامته وحقوقه وال أحد يزايد عليها أو يشكك‬ ‫فى موقفها الثابت منذ اح��داث ‪ 25‬يناير خاصة ان‬ ‫املجلس األعلى للقوات املسلحة أخذ على عاتقه وقوفه‬ ‫إلى جانب الشعب املصرى و مساندة مطالبة املشروعة‬ ‫وهو ما أعلنه فى بيانه الصادر فى األول من فبراير‬ ‫حيث كان النظام ما زال قائما‪ ،‬وأكد أن القوات املسلحة‬ ‫قدمت بروح املقاتلني والفرسان مصلحة الوطن كجزء‬ ‫من رد اجلميل لشعب مصر العظيم‪ ،‬كما اكد الفريق‬ ‫ع��ن��ان أن ال��ق��وات املسلحة تسعى ل��ه��دف واح���د وهو‬ ‫مصر‪ ،‬وأن املجلس األعلى للقوات املسلحة يصر على‬ ‫تسليم البالد أى سلطة مدنية من خالل برنامج عملى‬ ‫محدد وإجراء انتخابات حرة ونزيهة يضرب بها املثل‬ ‫فى العالم بأكمله‪.‬‬ ‫ ‬ ‫أعضاء املجلس العسكرى خالل لقائهم رموز الفكر والثقافة‬ ‫الفريق عنان‪ :‬القوات املسلحة تقف على مسافة واحدة من كل القوى السياسية‬ ‫قدمنا بروح املقاتلني والفرسان مصلحة الوطن لرد اجلميل للشعب‬ ‫كتب ـ أحمد البهنساوى‪:‬‬ ‫التقى ال��ف��ري��ق س��ام��ى ع��ن��ان رئ��ي��س ـ��ـ أرك���ان حرب‬ ‫القوات املسلحة‪ ،‬نائب رئيس املجلس األعلى ــ نخبة من‬ ‫رموز الفكر والسياسة واإلعالم والفن‪.‬‬ ‫وطالب بضرورة إعادة النظر فى االعتصامات واغالق‬ ‫املشير طنطاوى خالل لقائه خالد محمد العطية‬ ‫كتب ـ أحمد البهنساوى‪:‬‬ ‫التقى املشير حسني طنطاوى القائد العام رئيس‬ ‫املجلس األع��ل��ى للقوات املسلحة بالدكتور خالد‬ ‫محمد العطية وزير الدولة للتعاون الدولى القطرى‬ ‫والوفد املرافق له الذى يزور مصر حاليا‪.18 Aug.‬‬ ‫تلك العناصر‪ ،‬التى ال تنتمى لسيناء وتتبنى‬ ‫وقد أدخلت التعديالت على القانون فى‬ ‫أف��ك��ارا متطرفة‪ ،‬م��ؤك��دا اس��ت��م��رار العملية‬ ‫امل��س��ائ��ل اإلج��رائ��ي��ة دون امل��س��اس باملسائل‬ ‫حلني حتقيق هدف طمأنة الشارع السيناوى‬ ‫املوضوعية حتى ال يعتبر قانونا جديدا ال‬ ‫واستعادة الهدوء واالستقرار بعد التخلص‬ ‫يسرى على املاضى‪.‬‬ .‬‬ ‫وأك��د وزي��ر التضامن والعدالة االجتماعية أن توافر جميع السلع التموينية‬ ‫بكميات آمنة‪ ،‬باستثناء الضغوط على بعض السلع‪ ،‬وفى مقدمتها األرز‪ ،‬بسبب‬ ‫بعض املمارسات االحتكارية حلفنة من التجار‪. 2011‬‬ ‫البابا شنودة يبدأ بعد غد زيارته‬ ‫للمجر والواليات املتحدة‬ ‫إعدام ‪ 5‬واملؤبد لسبعة‬ ‫فى مقتل ضابط شرطة بقنا‬ ‫رويترز‪:‬‬ ‫قالت مصادر قضائية إن محكمة عسكرية فى‬ ‫مدينة قنا فى جنوب مصر قضت أمس بإعدام‬ ‫خمسة والسجن املؤبد لسبعة وبراءة متهم واحد‬ ‫فى قضية مقتل ضابط شرطة‪.‬‬ ‫األم��ن ف��ى بعض امل��دن ف��ى سيناء والعملية‬ ‫وح���ول م��ا أث��ي��ر ع��ن ك��ون��ه قانونا مرحليا‬ ‫اجل���اري���ة ل��ض��ب��ط ال��ع��ن��اص��ر اخل���ارج���ة على‬ ‫أوض��ح وزي��ر ال��ع��دل أن حتديد فترة زمنية‬ ‫القانون والتى روعت اآلمنني مؤخرا‪ ،‬والتى‬ ‫ف��ى ص���در ال��ق��ان��ون لينصب تطبيقه على‬ ‫تتم بالتعاون والتنسيق بني ق��وات الشرطة‬ ‫ه��ذه املرحلة‪ ،‬ال مينع تطبيقه على مرحلة‬ ‫والقوات املسلحة‪ ،‬واملستمرة حاليا بتنسيق‬ ‫الحقة تنطبق عليها نفس األوصاف الواردة‬ ‫وتعاون كامل مع شيوخ وقبائل سيناء لضبط‬ ‫بالقانون‪.‬ولكن نائبا وممثال عن الشعب‪،‬‬ ‫وشددوا على ضرورة اقامة عالقات متوازنة مع جميع‬ ‫الدول التى حتقق املصالح املصرية خاصة فيما يتعلق‬ ‫بدول حوض النيل‪.‬‬ ‫من جانب آخر قدم د‪.‬‬ ‫بعد جدل شديد حول مدى دستوريته‬ ‫قائما اً‬ ‫وقابل للتطبيق فى أى مرحلة‬ ‫وزير العدل‪ :‬قانون الغدر ما زال ً‬ ‫مجلس الوزراء يشيد بالسلمى فى إدارته ملشرع املبادئ الدستورية‪ .‬‬ ‫وبالنسبة حلملة املاجستير والدكتوراة‪ ،‬وافق‬ ‫املجلس على بدء اإلجراءات اخلاصة بتعيينهم‬ ‫خ�لال فترة زمنية ق��دره��ا ث�لاث س��ن��وات بحد‬ ‫أق��ص��ى‪ ،‬على أن ي��ب��دأ التعيني م��ن اآلن وفقا‬ ‫لألماكن الشاغرة باجلامعات واملعاهد العليا‬ ‫واملراكز البحثية املختلفة التابعة للدولة وفق‬ ‫ضوابط سيتم اإلعالن عنها خالل شهرين‪.‬وهى اإلجراءات‪ ،‬التى من شأنها تعزيز موارد‬ ‫ال��دول��ة‪ ،‬وضمان ع��دم استفادة قطاعات غير مستحقة من الدعم ال��ذى تقدمه‬ ‫الدولة ألسعار الطاقة‪ .‬‬ ‫وفى نهاية اللقاء أكد احلاضرون أن القوات املسلحة‬ ‫تعاملت م��ع ال��ث��ورة بحرفية ومهنية وان��ض��ب��اط‪ ،‬وانها‬ ‫امل��ؤس��س��ة ال��ت��ى فوضها الشعب إلدارة ش��ئ��ون البالد‬ ‫وضرورة احلفاظ على هيبتها وعدم املساس بها حفاظا‬ ‫على امن الوطن واستقراره‪.‬‬ ‫وت��ق��ول السلطات إن امل��ق��دم هشام احلسينى‬ ‫مفتش مباحث قسم شرطة القصير فى جنوب‬ ‫محافظة البحر األح��م��ر قتل على ي��د تشكيل‬ ‫عصابى كان يطارده فى أحد الدروب الصحراوية‬ ‫وإن التشكيل ضم احملكوم عليهم الذين تبني أنهم‬ ‫من محافظة قنا‪.‬‬ ‫تناول اللقاء تبادل وجهات النظر حول املستجدات‬ ‫وامل��ت��غ��ي��رات املتالحقة على الساحتني اإلقليمية‬ ‫والدولية فى ظل الظروف الراهنة وسبل تدعيم‬ ‫العالقات بني البلدين‪.‬‬ ‫واتفق احلاضرون على أن القضاء املصرى هو قضاء‬ ‫حر ونزيهه وله احلق فى كلمته ويجب أن نرتضى بحكمه‬ ‫ومن حق القاضى اتخاذ ما يراه مناسبا من اجراءات‬ ‫لتحقيق العدالة‪ ،‬ويجب احل��ذر من خطر مدمر وهو‬ ‫الشك وعدم اليقني فيجب أن تتوافر الثقة خاصة فى‬ ‫املجلس األعلى للقوات املسلحة‪.‬على السلمى نائب رئيس الوزراء‬ ‫النهائية ملشروع قانون الغدر بعد التعديالت التشريعية‪ ،‬التى للتنمية السياسية والتحول الدميقراطى‪.‬‬ ‫وعرض احلاضرون العديد من املقترحات التى من‬ ‫شأنها اإلسهام فى إيجاد حلول للتحديات التى يواجهها‬ ‫املجتمع امل��ص��رى حاليا م��ن حيث امل��ش��ارك��ة الفعالة‬ ‫واإليجابية فى تنفيذ القرارات ووضع ضوابط رقابية‬ ‫لتنفيذها‪ ،‬وضرورة وضع نظام للتشاور من خالل نظام‬ ‫مؤسسى‪ ،‬وإعالء قيم الدميقراطية وليس فقط االهتمام‬ ‫بإجراءات تطبيقها‪ ،‬وترشيد خطاب اإلعالم فى الشارع‬ ‫املصرى لتحقيق سياسة ثقافية جديدة‪ ،‬واهمية وجود‬ ‫نوع من العقد االجتماعى التوافقى بني جميع االطراف‪،‬‬ ‫وان سالمة الدولة املصرية تأتى فى املقام األول وأن‬ ‫املؤسسة العسكرية هى الضامن لسالمة هذه الدولة‬ ‫التى يجب أن تكون اوال دولة قانون وضرورة االهتمام‬ ‫بالعديد من امللفات املهمة على الساحة مثل ملف تعمير‬ ‫سيناء‪.5‬خالل ‪ 7‬شهور‬ ‫كتب ـ يوسف وهبى‪:‬‬ ‫أعلن منير فخرى عبدالنور وزي��ر السياحة‬ ‫املصرى أن ع��دد السياح‪ ،‬الذين ت��واف��دوا إلى‬ ‫مصر خالل السبعة شهور املاضية من «يناير‬ ‫وحتى نهاية يوليو املاضى» بلغ ‪ 5.‬‬ ‫‪6‬‬ ‫له من دور رئيسى فى ضبط املجتمع‪ ،‬وأش���اروا إلى‬ ‫أهمية استصدار عدة قوانني كقانون «تفكيك العالقة‬ ‫بني رأس املال والسلطة» كوثيقة حتقق الطمأنينة لكل‬ ‫القوى الوطنية وقانون «مناهضة التمييز»‪.‬‬ ‫كما اقترح احلاضرون ضرورة تفعيل ميثاق الشرف‬ ‫اإلعالمى وتوفير املتابعة الفعالة واإليجابية لإلعالم‬ ‫وال��ت��زام��ه ب��ال��وض��وح ال��ش��دي��د والشفافية وال��ب��ع��د عن‬ ‫امل��غ��االة وإث���ارة الفنت واالهتمام ب��اإلع�لام الرسمى ملا‬ ‫احلكومة تدرس رفع الدعم عن السوالر املوجه املشير طنطاوى يلتقى وزير الدولة للتعاون الدولى القطرى‬ ‫لألغراض الصناعية واملنشآت السياحية‬ ‫كتب ـ يوسف وهبى‪:‬‬ ‫بدأت اللجنة التى شكلها مجلس الوزراء من وزارات املالية والبترول والصناعة‬ ‫والكهرباء إلعادة هيكلة الدعم فى عرض املقترحات‪ ،‬التى توصلت إليها‪ ،‬وتشمل‬ ‫تلك ال��دراس��ات أيضا حترير سعر ال��س��والر للصناعات عموما ولالستخدامات‬ ‫السياحية كتموين املراكب واليخوت‪ .‬‬ ‫منير فخرى عبدالنور‬ ‫عبدالنور‪ :‬انخفاض عدد السياح‬ ‫بنسبة ‪ %38.‬ويؤكد رفضه رقابة املنظمات الدولية على االنتخابات‬ ‫املجتمعى فى هذه املرحلة املهمة حلني التوصل للتوافق املنشود‪،‬‬ ‫كتب ـ يوسف وهبى‪:‬‬ ‫فى الوقت الذى وافق فيه مجلس الوزراء أمس على الصيغة مشيدا باجلهد الذى بذله د‪.

‬‬ ‫‪ 15‬ـ��ـ فندق األق��ص��ر ج��ران��د أوت��ي��ل «ميدترينيان‬ ‫للفنادق» ميثلها خالد حسني بقيمة أسهم ‪ 145‬ألف‬ ‫جنيه‪ ،‬وماجدة حسني بقيمة أسهم ‪ 57‬ألف جنيه ومت‬ ‫انشاؤها فى ‪ 21‬فبراير ‪.‬‬ ‫‪ 10‬ـ سيارة كريسلر‬ ‫مالكى أرق��ام «ص ب‬ ‫ل ‪ »732‬م��ل��ك خالد‬ ‫حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 14‬ـ سيارة آودى مالكى أرقام «ط ف ع ‪ »742‬ملك‬ ‫ماجدة حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ��ـ ال��ع��رب��ي��ة ل�لاس��ت��ث��م��ارات ال��ب��ت��رول��ي��ة والطاقة‬ ‫وميتلكها حسني سالم بقيمة أسهم مليونني و‪ 600‬ألف‬ ‫جنيه وجنله خالد بقيمة أسهم ‪ 150‬ألف جنيه‪ ،‬وابنته‬ ‫ماجدة بقيمة أسهم ‪ 90‬ألف جنيه‪ ،‬ومت إنشاؤها فى‬ ‫‪ 29‬يناير ‪ 2001‬برقم السجل ‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ عدد ‪ 2‬فيلال ‪ B 227‬و‪ A 228‬فيلال باجلولف‬ ‫شمال خليج نعمة باسم ماجدة حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ سيارة مرسيدس مالكى أرق��ام «ن ق ا ‪»762‬‬ ‫ملك حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ سيارة مرسيدس مالكى أرق��ام «ى ول ‪»456‬‬ ‫ملك حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 12‬ـ��ـ س��ي��ارة ب��ى إم‬ ‫دبليو مالكى أرقام «هـ‬ ‫ق ا ‪ »652‬ملك ماجدة‬ ‫حسني سالم‪.‬‬ ‫وأك���د رئ��ي��س ال�����وزراء األس��ب��ق ف��ى أق��وال��ه أن ج��ه��از شئون‬ ‫البيئة هى اجلهة املنوط به التصرف فى احملميات الطبيعية‬ ‫واالش��راف عليها وإص��دار التراخيص اخلاصة بها‪ ،‬وهو الذى‬ ‫يبلغ احمل��اف��ظ��ات بتلك احملميات وف��ق��ا للقانون رق��م ‪ 4‬لسنة‬ ‫‪ ،1994‬مشيرا إل��ى أن��ه فى ‪ 29‬ديسمبر ‪ 1999‬ف��وض يوسف‬ ‫وال��ى باعتباره ال��وزي��ر املختص بجانب وزي��ر ال��رى‪ ،‬بالتصرف‬ ‫فى حل اخل�لاف الدائر بني مدينة األقصر وشركة التمساح‪،‬‬ ‫وليس بالبيع‪ ،‬وأن أرض جزيرة البياضية كانت مزروعة واملسئول‬ ‫عن حماية األرض الزراعية هو وزير الزراعة‪ ،‬وأوضح أن والى‬ ‫استغل هذا التفويض لبيع أرض البياضية باملخالفة للقانون رغم‬ ‫علمه بأنها محمية طبيعية‪.‬‬ ‫مرة أخرى سأقول لك إن هذا املجلس يساوى‬ ‫رئيس الدولة‪ ،‬عندما تنظر إليه أو تتعامل معه‪،‬‬ ‫نح جانبا هذه احللة العسكرية وتعامل مع هؤالء‬ ‫أوال باعتبارهم املجلس القائم بأعمال رئيس‬ ‫اجلمهورية‪ ،‬وثانيا باعتبار أن ه��ذه الوظيفة‬ ‫«املدنية» ال ارتباط بينها وبني القوات املسلحة‬ ‫ك��م��ؤس��س��ة ع��س��ك��ري��ة ل��ه��ا ت��ش��ك��ي�لات ومهام‬ ‫وتاريخ وضع متكرس وغير قابل للمزايدة أو‬ ‫التشكيك‪.‬‬ ‫وشدد عبيد فى أقواله على أن عقد بيع جزيرة البياضية باطل‬ ‫ألن يوسف والى الذى وقع على عقد البيع ليس من اختصاصه‬ ‫كوزير للزراعة ذلك‪ ،‬كما أن هذه األرض مبيعة لشركة متارس‬ ‫النشاط السياحى فيما تنص نصوص القيد على أن األرض‬ ‫تستغل فى النشاط الزراعى واحليوانى‪.com‬‬ ‫خريجو ثانوية يقطعون كورنيش اإلسكندرية‬ ‫احتجاجً ا على عدم إمتام حتويالتهم‬ ‫مشاجرات بني الطالب وأصحاب السيارات‬ ‫والهتافات‪« :‬يا مشير يا مشير قول لنا فني التغيير»‬ ‫كتبت ـ مروة مرسى‪:‬‬ ‫قطع مئات من خريجى الثانوية العامة باإلسكندرية طريق الكورنيش على‬ ‫السيارات واملارة أمس‪ ،‬أمام مبنى إدارة جامعة اإلسكندرية مبنطقة الشاطبى‬ ‫احتجاجا على نتيجة التحويالت االلكترونية التى لم تلب رغباتهم وبقائهم فى‬ ‫احملافظات األخرى‪.6468‬‬ ‫‪ 3‬ـ��ـ شركة جنوب سيناء للتنمية البيئية ميلكها‬ ‫حسني سالم بقيمة أسهم ‪ 5‬ماليني ونصف املليون‬ ‫جنيه‪ ،‬وجنله خالد بقيمة أسهم ‪ 3‬ماليني ونصف‬ ‫املليون جنيه‪ ،‬ومت تأسيسها فى ‪ 11‬ديسمبر ‪،1997‬‬ ‫برقم سجل ‪.‬‬ ‫ونفى عاطف عبيد ف��ى التحقيقات التى أج��ري��ت معه يوم‬ ‫اخلميس ‪ 14‬يوليو املاضى كل التهم املوجهة إليه‪ ،‬وأكد أنه كان‬ ‫على علم بالتقرير الصادر من هيئة جهاز شئون البيئة فى أبريل‬ ‫‪ 2001‬والثابت به أن جزيرة البياضية هى واحدة من ‪ 144‬جزيرة‬ ‫مت إعالنها كمحميات طبيعية بقرار من كمال اجلنزورى رئيس‬ ‫مجلس ال���وزراء األسبق رق��م ‪ 1969‬لسنة ‪ ،1998‬وأن القانون‬ ‫يفرض تعديل أى شىء على أراض��ى احملميات الطبيعية‪ ،‬ألنه‬ ‫رمبا توجد أنواع نادرة من احليوانات والنباتات غير املوجودة فى‬ ‫العالم إال فى هذه األماكن‪.‬‬ ‫هنا تبدو أمامك وكأن عقيدة مترسخة فى‬ ‫ذهنية املجلس رمب��ا بأنه أق��دس م��ن الشعب‬ ‫الذى ميلكه‪ ،‬وإهانته جرم ال يغتفر وال يستحق‬ ‫حتى التحقيق ال��ع��ادل الطبيعى‪ ،‬بينما إهانة‬ ‫الشعب فيها قوالن كثير‪.‬‬ ‫‪ 631658‬سهما ب��ش��رك��ة نعمة ج��ول��ف للجولف‬ ‫واالستثمار السياحية‪.‬‬ ‫‪ 12‬ـ القطعتان رقم ‪ 6‬و‪ 7‬منطقة القصور شمال‬ ‫املشتل ميتلكهما خالد‪.‬‬ ‫‪ 14‬ـ��ـ شركة ب��ذور ل��ل��زراع��ة والصناعة والتجارة‬ ‫ميثلها خالد حسني كامل‪ ،‬وأنشأها ‪ 7‬فبراير ‪2011‬‬ ‫بقيمة أسهم ‪ 500‬ألف جنيه‪.‬‬ ‫‪ 131138‬سهما بشركة مياه جنوب سيناء‪.‬‬ ‫وأكد أن تقييم اللجنة األولى التى قدرت سعر األرض بإجمالى‬ ‫‪ 208‬ماليني جنيه‪ ،‬واللجنة األخ��رى التى ق��درت السعر بنحو‬ ‫‪ 11‬مليون جنيه لم يعرضا عليه باعتباره رئيسا ملجلس الوزراء‬ ‫فى ذلك الوقت‪ ،‬وال يجوز اعتماد تقرير صادر من جلنة تثمني‬ ‫عاطف عبيد‬ ‫أراضى الدولة إذا انخفض بنسبة ‪ %25‬عن التقييم األول‪..25511290100126‬‬ ‫ولديه جنالن هما‪ :‬خالد حسني سالم يحمل بطاقة‬ ‫شخصية رقم ‪ ،26108040103558‬وماجدة حتمل‬ ‫بطاقة رقم ‪.‬‬ ‫‪ 15‬ـ سيارة كيا مالكى رقم «ن د ه ‪ »478‬باسم‬ ‫ماجدة حسني سالم‪.26303040102281‬‬ ‫واثبتت التحريات أن حسني سالم ميتلك أسطوال‬ ‫من الشركات والسيارات‪،‬‬ ‫وبحصر ممتلكاتهم من عقارات واسهم بالبورصة‬ ‫وشركات وسيارات تبني امتالكه ما يلى‪:‬‬ ‫أولاً ـ الشركات‬ ‫‪ 1‬ـ شركة التمساح للمشروعات السياحية وأسسها‬ ‫فى ‪ 24‬مايو ‪ 1981‬وميتلك بها‬ ‫أس��ه��م��ا بقيمة ‪ 14995‬ألف‬ ‫جنيه وجنله خالد ميتلك بقيمة‬ ‫‪ 112500‬ألف جنيه وحفيداه‬ ‫ن��ورا خالد حسني ‪ 7500‬ألف‬ ‫جنيه وح��س�ين خ��ال��د ‪ 5‬آالف‬ ‫جنيه‪ ،‬وماجدة حسني سالم ‪5‬‬ ‫آالف جنيه‪.‬‬ ‫وأجاب عبيد عن سؤال احملقق بشأن قيام والى بعرض مذكرة‬ ‫املستشار القانونى عليه بصفته رئيسا للوزراء‪ ،‬على الرغم من‬ ‫أنه ال ميلك التصرف فيها بجملة‪« :‬هو كان عايز يالقى لنفسه‬ ‫م��خ��رج»‪ ،‬مضيفا‪« :‬وال���ى م��ا كانش ملزم بأخذ رأى املستشار‬ ‫القانونى وال فتوى مجلس الدولة‪ ،‬وكان يبحث عن مخرج إلمتام‬ ‫البيع حلسني سالم»‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ سيارة تويوتا مالكى أرقام «ى ج و‪ »286‬ملك‬ ‫حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ محطة رفع مياه تابعة حملطة مياه جنوب سيناء‬ ‫مبنطقة شمال خليج نعمة حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 13‬ـ سيارة دودج نقل أرقام «ع ن ب ‪ »896‬باسم‬ ‫ماجدة حسني سالم‪.‬‬ ‫وتعطل املرور كما سادت حالة من الغضب والسخط بني أصحاب السيارات‬ ‫والطالب وحدثت مشاجرات بينهم بسبب إغالق الطرق‪.‬‬ ‫«اإلدارية» تطعن على براءة ‪ 26‬صيدل ًيا امتنعوا عن العمل‬ ‫محمد عبداجلواد‬ ‫كتب ـ مصطفى عيد‪:‬‬ ‫قرر املستشار الدكتور تيمور مصطفى كامل رئيس‬ ‫هيئة النيابة اإلدارية‪ ،‬الطعن على األحكام الصادرة‬ ‫من احملكمة التأديبية ببراءة ‪ 26‬صيدليا‪ ،‬امتنعوا‬ ‫عن أداء أعمالهم بعدد من املستشفيات احلكومية‬ ‫تنفيذا لقرارات التكليف الصادرة لهم لسد العجز‬ ‫بتلك املستشفيات‪ .‬‬ ‫‪ 10‬ـ شقة رقم ‪ 6‬بالدور ال��دور السادس فى ‪28‬‬ ‫ش��ارع فريد ـ��ـ مصر اجل��دي��دة باسم م��اج��دة حسني‬ ‫كمال الدين سالم‪.‬‬ ‫ل��ي��س م��ن ح��ق رئ��ي��س اجل��م��ه��وري��ة إذن أن‬ ‫ي��ح��ي��ل م��واط��ن��ا إل���ى م��ح��ك��م��ة ع��س��ك��ري��ة ألنه‬ ‫تطاول عليه أو أهانه‪ ،‬مبارك نفسه لم يفعل‬ ‫ذل��ك مع إبراهيم عيسى وال حسن نافعة وال‬ ‫حتى عبداحلليم قنديل الذى قال له ذات مرة‬ ‫«إنى أتقيأوك»‪ ،‬من حق الرئيس أن يذهب إلى‬ ‫النائب العام لنيل حقه كمواطن‪ ،‬وأن يخضع‬ ‫بالغه إلج��راءات عادلة ودقيقة من تلك التى‬ ‫يحرص عليها بتزيد شديد ملبارك وشركائه فى‬ ‫قضايا فساد وقتل ورمبا عمالة‪.‬‬ ‫«أه��ان��ت» أس��م��اء أع��ض��اء املجلس ورئيسه‪،‬‬ ‫وأه����ان ب��ع��ض م��ن أع��ض��اء امل��ج��ل��س مصريني‬ ‫كثيرين وجهوا إليهم اتهامات بالعمالة واخليانة‬ ‫والتخريب واالنحالل‪ ،‬من نشطاء سياسيني إلى‬ ‫كتاب مرموقني دون تقدمي دليل دامغ على هذه‬ ‫االتهامات حتى اآلن‪ ،‬وانتهت «اإلهانة» األولى‬ ‫بكفالة باهظة ومحكمة عسكرية ألن املتهمة‬ ‫فيها مواطنة مدنية واملتضرر عسكرى‪ ،‬وبقيت‬ ‫«اإلهانة الثانية» حبيسة أدراج التحقيقات ألن‬ ‫املتهم فيها عسكرى وامل��ت��ض��ررون مواطنون‬ ‫مدنيون‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ محطة مياه تابعة محطة مياه جنوب سيناء‬ ‫مبنطقة شمال خليج نعمة‪.‬‬ ‫وحاول البعض من املارة تهدئة املوقف إال أن الطالب احملتجني رفضوا مرور‬ ‫أحد وقام البعض منهم باقتحام إدارة اجلامعة ورفض أمن اجلامعة دخولهم مما‬ ‫جعلهم يقومون بتحطيم بعض محتويات اإلدارة قبل أن يتمكن أمن اجلامعة من‬ ‫إخراجهم والسيطرة على املوقف‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ فندق ماريتم جولى فيل اجلولف ـ شرم الشيخ‬ ‫ـ تابع لشركة نعمة للجولف االستثمار السياحى‪.‬‬ ‫كشفت التحريات ان��ه متزوج من ث�لاث زوجات‪:‬‬ ‫األول���ى ه��ال��ة ص�لاح ال��دي��ن إس��م��اع��ي��ل‪ ،‬رق��م قومى‬ ‫‪ ،2581121240004‬وال��ث��ان��ي��ة نظيمة عبداملجيد‬ ‫إس���م���اع���ي���ل م���ح���م���د حت���م���ل ب���ط���اق���ة رق�����م قومى‬ ‫‪ ،2360709300201‬والثالثة سونيا محمد حسني‪،‬‬ ‫بطاقة رقم قومى ‪.‬‬ ‫‪ 17‬ـ شركة الشرق األوسط لتكرير البترول حتت‬ ‫سجل جت��ارى القاهرة رق��م ‪ 302963‬ومت إنشاؤها‬ ‫فى ‪ 17‬مارس ‪ 1997‬بالعنوان ‪ 26‬شارع رشيد مصر‬ ‫اجلديدة القاهرة باسم حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 13‬ـ قطعة أرض مساحتها ‪ 60‬فدانا و‪ 9‬قراريط‬ ‫بناحية البستان الثانية مبركز أبواملطامير محافظة‬ ‫البحيرة‪.‬‬ ‫‪7‬‬ ‫يوسف والى‬ ‫مواطن مدنى لألسف‬ ‫يقبل امل��ج��ل��س ال��ع��س��ك��رى ال��ن��ق��د ك��م��ا يؤكد‬ ‫غالبية أعضائه‪ ،‬لكنه ال يقبل اإلس��اءة‪ ،‬ورمبا‬ ‫أنت وأنا أيضا ال نقبل له اإلساءة‪ ،‬لكن املفترض‬ ‫كذلك أن يقدم املجلس العسكرى ما يوحى لك‬ ‫بأنه بنفس القدر ال يقبل اإلساءة لهذا الشعب‪،‬‬ ‫باعتباره قطعا أقدس من كل العسكر‪ ،‬واملالك‬ ‫احلقيقى والوحيد والشرعى للقوات املسلحة‬ ‫كما تعرف ويعرف كل العسكر‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ��ـ ف��ن��دق ج��ول��ى فيل م��اري��ت��م روي���ال بنسيوال ـ‬ ‫شرم الشيخ ـ تابع لشركة نعمة للجولف واالستثمار‬ ‫السياحى‪.1993‬‬ ‫‪ 10‬ـ شركة ميدور للكهرباء «ميدلك» متثلها الشركة‬ ‫املصرية للمشروعات االستثمارات بقيمة أسهم ‪12‬‬ ‫ألفا و‪ 603‬آالف جنيه‪ ،‬وخالد حسني بقيمة أسهم‬ ‫‪ 1495‬ألف جنيه‪ ،‬وابنته ماجدة بقيمة أسهم ‪900‬‬ ‫ألف جنيه‪ ،‬وحسني سالم بقيمة أسهم ‪ 5.‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫أخبار وتقارير‬ ‫‪Issue 929 .‬‬ ‫‪ 9‬ـ سيارة مرسيدس‬ ‫م�لاك��ى أرق���ام «ص ع‬ ‫ط ‪ »461‬ملك خالد‬ ‫حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 11‬ـ شركة نعمة للجولف واالستثمار السياحى‪،‬‬ ‫مجمع سياحى‪ ،‬ميثله خالد حسني بقيمة أسهم مليون‬ ‫و‪ 200‬ألف جنيه‪ ،‬وشقيقته ماجدة بقيمة أسهم ‪710‬‬ ‫آالف جنيه‪ ،‬ووال���ده حسني بقيمة أسهم ‪ 630‬ألف‬ ‫جنيه‪ ،‬مت إنشاؤها فى ‪ 25‬يونية ‪.‬‬ ‫‪ 9‬ـ ‪ 6‬شقق فى ‪ 28‬شارع فريد ـ مصر اجلديدة‬ ‫باسم خالد حسني سالم‪.‬‬ ‫مبارك‬ ‫‪ 11‬ـ��ـ س��ي��ارة آودى‬ ‫م�لاك��ى أرق�����ام «ص ج‬ ‫ل ‪ »978‬م��ل��ك ماجدة‬ ‫حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 106350‬سهما بشركة فيكتوريا املتحدة للفنادق‪.1926‬‬ ‫‪ 4‬ـ شركة شرق البحر األبيض املتوسط للغازات‪،‬‬ ‫املتورطة فى تصدير الغاز إلسرائيل (آى إم جى)‬ ‫ميتلك حسني سالم فيها أسهما بقيمة مليون و‪700‬‬ ‫ألف جنيه ومت تأسيسها فى ‪ 17‬أبريل ‪.2000‬‬ ‫‪ 5‬ـ��ـ ش��رك��ة ش��رم الشيخ ل�لأس��واق احل���رة ميثلها‬ ‫حسني سالم بقيمة أسهم ‪ 90‬ألف جنيه وابنته ماجدة‬ ‫بقيمة أسهم ‪ 80‬ألفا‪ ،‬وابنه خالد بقيمة مماثلة‪ ،‬ومت‬ ‫تأسيسها فى ‪ 3‬سبتمبر ‪.‬‬ .‬‬ ‫ونسب احملقق إلى عاطف عبيد اشتراكه مع الدكتور يوسف‬ ‫والى‪ ،‬وزير الزراعة األسبق‪ ،‬فى تسهيل االستيالء على أراضى‬ ‫الدولة وإه��دار امل��ال العام‪ ،‬من خ�لال بيع ‪ 36‬فدانا من أرض‬ ‫محمية البياضية باألقصر لشركة التمساح اململوكة لرجل‬ ‫األعمال الهارب حسني سالم‪ ،‬مقابل ‪ 8‬ماليني جنيه رغم أن‬ ‫ثمنها احلقيقى يقدر بـ‪ 208‬ماليني جنيه‪.1990‬‬ ‫‪ 15‬ـ شركة ماريتيم شرم إلدارة الفنادق واملنتجعات‬ ‫برقم ‪ 24304‬فى ‪ 6‬مايو ‪.‬‬ ‫‪ 8‬ـ سيارة هيونداى‬ ‫م�لاك��ى أرق�����ام «ا ط‬ ‫ج ‪ »237‬م��ل��ك خالد‬ ‫حسني سالم‪.‬وج��اء ف��ى تقرير الطعن الذى‬ ‫أعده املستشار إسالم إحسان الوكيل العام‪ ،‬بإشراف‬ ‫املستشار سامح كمال رئيس املكتب الفنى لرئيس‬ ‫الهيئة‪ ،‬أنه ال يجوز للموظف العام أن ميتنع عن أداء‬ ‫أعمال وظيفته أو يعطل مصالح اجلمهور‪ ،‬وأن قانون‬ ‫تكليف األطباء والصيادلة بالعمل فى املستشفيات‬ ‫احل��ك��وم��ي��ة يتفق وأح���ك���ام ال��دس��ت��ور واالتفاقيات‬ ‫الدولية‪ ،‬وأن التزام مصر باالتفاقية الدولية للحقوق‬ ‫االقتصادية‪ ،‬ال يحول دون مشروعية صدور قرارات‬ ‫من وزير الصحة بتكليف األطباء والصيادلة بالعمل‬ ‫فى املستشفيات احلكومية‪ ،‬مادام التكليف مبقابل‬ ‫عادل وملدة محددة‪ ،‬وذلك للحاجة الضرورية وامللحة‬ ‫ل��س��د ال��ع��ج��ز ف��ى األط��ب��اء وال��ص��ي��ادل��ة بالوحدات‬ ‫ال��ص��ح��ي��ة امل��خ��ت��ل��ف��ة‪ ،‬وض���م���ان ت���ق���دمي اخلدمات‬ ‫الصحية‪ ،‬وأنه ال يحق للموظف العام أن يعطل العمل‬ ‫أو ميتنع ع��ن أدائ���ه‪ ،‬حيث ال يجوز قانونا تعطيل‬ ‫العمل الوظيفى‪ ،‬أو مبصالح املواطنني‪ ،‬لتعارض ذلك‬ ‫مع املصلحة العامة‪ ،‬ومع ضرورة سير العمل باملرافق‬ ‫العامة بانتظام‪.2006‬‬ ‫‪ 7‬ـ��ـ ش��رك��ة غ���از ال���ش���رق‪ ،‬وه���ى ش��رك��ة املصرية‬ ‫ل��ل��م��ش��روع��ات االس���ت���ث���م���اري���ة ومت ت��أس��ي��س��ه��ا فى‬ ‫‪11‬ي��ن��اي��ر‪ ،2001‬برقم سجل ‪ 156137‬بقيمة أسهم‬ ‫‪ 71100‬ألف جنيه‪.‬‬ ‫وأشار عبيد إلى أنه لم يوافق على اإلطالق على ما انتهى إليه‬ ‫رأى املستشار القانونى لوزير الزراعة أحمد عبدالفتاح وفتوى‬ ‫مجلس الدولة التى أشارت إلى إمكانية البيع‪ ،‬ألن تلك الفتوى غير‬ ‫ملزمة له‪ ،‬وأنه أعاد األوراق مرة أخرى لوالى وفوضه بالتصرف‬ ‫على أساس أن هيئة التعمير واملشروعات الزراعية تابعة لوزارة‬ ‫الزراعة‪ ،‬وباعتباره املمثل القانونى العتماد التصرفات الصادرة‬ ‫منها‪ ،‬بينما ال ميلك رئيس الوزراء هذا احلق‪.‬‬ ‫‪ 1184132‬سهما بشركة نعمة جولف للجولف‬ ‫واالستثمار السياحية‪.‬‬ ‫‪ 172500‬سهم ببنك قناة السويس‪.. 2011‬‬ ‫«الشروق» تنفرد بنشر حتريات مباحث األموال العامة حول أموال حسني سالم‬ ‫عابر سبيل‬ ‫ممتلكات امللياردير الهارب وولديه‪ 17 :‬شركة و‪ 7‬فنادق فى شرم الشيخ واألقصر ومحطتان لرفع املياه‬ ‫كتب ـ حامت اجلهمى‪:‬‬ ‫حصلت «الشروق» على صورة من حتريات مباحث‬ ‫األم��وال العامة العليا حول ممتلكات رجل األعمال‬ ‫حسني سالم الهارب خ��ارج البالد وصديق الرئيس‬ ‫ال��س��اب��ق م���ب���ارك وص���اح���ب ص��ف��ق��ة ت��ص��دي��ر الغاز‬ ‫إلسرائيل‪ ،‬واملسجلة باسم جنله خالد وابنته ماجدة‪،‬‬ ‫ب��اإلض��اف��ة إل���ى م��ا مت تسجيله ب��اس��م س��ال��م نفسه‬ ‫خصوصا فى منطقة خليج نعمة فى شرم الشيخ‪.‬‬ ‫االسم‪ :‬حسني كمال الدين إبراهيم سالم‪ ،‬يحمل‬ ‫بطاقة رق��م قومى ‪ 23311110101557‬ومقيم ‪88‬‬ ‫شارع النزهة مصر اجلديدة‪.‬األب يحتفظ‬ ‫وأراض بأبواملطامير‬ ‫بالفيلالت الفندقية بخليج نعمة ٍ‬ ‫حسني سالم‬ ‫بقيمة أسهم ‪ 12‬ألفا و‪ 290‬جنيها‪ ،‬والشركة املصرية‬ ‫للمشروعات االستثمارية بقيمة أسهم ‪ 4‬آالف جنيه‪،‬‬ ‫مت تأسيسها برقم ‪ 555‬فى عام ‪ 31‬ديسمبر ‪.‬‬ ‫ماجدة حسني سالم متتلك‪:‬‬ ‫‪ 50‬س��ه��م��ا ب���ش���رك���ة ال���ت���م���س���اح للمشروعات‬ ‫السياحية‪.‬‬ ‫أى متيز يسعى العسكر لتكريسه ألنفسهم‬ ‫على حساب الشعب وعلى حساب القانون‪ ،‬وأى‬ ‫إهانة يسعى بعضهم لتوجيهها لهذا الشعب‪،‬‬ ‫بدءا من تدليل مبارك وصحبته فى محاكمات‬ ‫طبيعية رغم فداحة اجلرم‪ ،‬والتنكيل باآلخرين‬ ‫ف��ى م��ح��اك��م ع��س��ك��ري��ة‪ ،‬وك���أن إه��ان��ة العسكر‬ ‫أعظم من قتل اآلالف وتبديد ث��روات األجيال‬ ‫ونهب أم��وال الشعب‪ ،‬ومل��اذا ال يأخذ العسكر‬ ‫حقهم ممن يتعرض لهم ب��ذات الوسيلة التى‬ ‫ارتضوا أن يأخذ بها الشعب حقه من مبارك‬ ‫وعصابته؟!‬ ‫أك��ت��ب ه���ذه ال��س��ط��ور ع��ل��ى سبيل «انتقاد»‬ ‫املجلس العسكرى‪ ،‬لكننى ال أملك شيئا إذا‬ ‫اعتبرها أحد أعضاء املجلس «إهانة أو إساءة»‪،‬‬ ‫فأنا فى النهاية ولألسف مجرد «مواطن مدنى»‬ ‫أدفع ضرائبى‪ ،‬لكن ال يجرى فى عروقى «دم‬ ‫العسكر»‪ ،‬ورمبا ال يجوز أن أكون أنا وأى جنرال‬ ‫فى املجلس القائم بأعمال رئيس اجلمهورية‪،‬‬ ‫سواسية أمام القانون‪!.‬‬ ‫«الشروق» تنشر نص أقوال عاطف عبيد فى حتقيقات جزيرة البياضية‬ ‫عبيد يتهم والى بأنه كان يريد «مخرجً ا» لبيع األرض لسالم‬ ‫رئيس الوزراء األسبق‪« :‬ماليش دعوة» باألرض وليس من اختصاصى بيع احملميات الطبيعية‬ ‫كتب ـ حامت اجلهمى ومصطفى عيد‪:‬‬ ‫حصلت «الشروق» على نص التحقيقات التى أجراها املستشار‬ ‫أحمد إدري��س‪ ،‬رئيس الهيئة املنتدبة للتحقيق فى فساد وزارة‬ ‫الزراعة‪ ،‬مع عاطف عبيد‪ ،‬رئيس ال��وزراء األسبق‪ ،‬حول قضية‬ ‫جزيرة البياضية باألقصر‪ ،‬ويتهم فيها وزي��ر ال��زراع��ة األسبق‬ ‫يوسف والى بأنه كان يسعى لبيع األرض حلسني سالم‪.2002‬‬ ‫‪ 6‬ـ شرم الشيخ للفنادق ومراكز املؤمترات أنشأها‬ ‫حسني سالم بقيمة أسهم ‪ 200‬أل��ف جنيه‪ ،‬والبنته‬ ‫ماجدة أسهم بقيمة ‪ 150‬ألفا‪ ،‬وابنه خالد بقيمة‬ ‫أسهم ‪ 150‬ألفا‪ ،‬ومت تأسيسها فى ‪ 20‬يوليو ‪.‬‬ ‫وم��ن جانبه أك���دت إدارة جامعة اإلس��ك��ن��دري��ة للمحتجني ب��أن التحويالت‬ ‫االلكترونية ليست من اختصاص اجلامعة وأن هذه التحويالت تخص مكتب‬ ‫التنسيق االلكترونى وال��وزارة وطالبت منهم أن يقوم بتقدمي طلبات ورقية إلى‬ ‫إدارة اجلامعة التى بدروها ستقوم بتحويل الطلبات جميعها إلى مكتب التنسيق‬ ‫االلكترونى وذلك بعد االنتهاء من املراحل الثالثة‪..1995‬‬ ‫‪ 12‬ـ شركة اكزجيتفر وينجزا ياشني‪ ،‬أسسها رجل‬ ‫األع��م��ال خ��ال��د ح��س�ين‪ ،‬ب��رق��م ‪ 1453‬ف��ى ‪ 26‬يوليو‬ ‫‪ 1998‬بقيمة أسهم ‪ 100‬ألف جنيه‪.‬‬ ‫أس������اء امل���ج���ل���س ال���ع���س���ك���رى إل�����ى الشعب‬ ‫املصرى حني أح��ال أسماء حملكمة عسكرية‪،‬‬ ‫وحني استخدم القضاء العسكرى فى تصفية‬ ‫خصوماته السياسية التى ولألسف الشديد‬ ‫ب���دأت تظهر دون م��ب��رر م��ع ت��ي��ارات بعينها‪،‬‬ ‫يصاحبها ق���در واس���ع م��ن ال��ت��وع��د والتربص‬ ‫والترصد والتصيد كذلك‪.70‬ألف‬ ‫جنيه‪ ،‬مت تأسيسها برقم ‪ 549‬فى ‪ 22‬مارس ‪،1998‬‬ ‫برقم سجل ‪ 13538‬فى محافظة اإلسكندرية‪.‬‬ ‫وتعالت أص��وات الطالب على الكورنيش والطرق «ي��ا مشير يا مشير قول‬ ‫لنا فني التغيير»‪« ،‬عايزين حقوقنا»‪« ،‬على طريق الكورنيش»‪« ،‬عايزين نوصل‬ ‫صوتنا»‪.2007‬‬ ‫‪ 16‬ـ شركة الشرق األوس��ط للصهاريج وخطوط‬ ‫أنابيب البترول «ميدتاب» برقم ‪ 143255‬ومت إنشاؤها‬ ‫فى ‪ 1‬أبريل ‪ 1997‬مبحافظة القاهرة‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ فندق ماريتم جولى فيل ـ األقصر ـ تابع لشركة‬ ‫التمساح للمشروعات السياحية‪.‬‬ ‫أحمد الصاوى‬ ‫‪sawyelsawy@yahoo.‬‬ ‫وطلبت النيابة اإلداري����ة م��ن احملكمة اإلداري���ة‬ ‫العليا‪ ،‬إل��غ��اء احلكم محل الطعن‪ ،‬وتوقيع أقصى‬ ‫عقوبة تأديبية على املتهمني‪.‬‬ ‫‪ 710526‬سهما ب��ش��رك��ة نعمة ج��ول��ف للجولف‬ ‫واالستثمارات السياحية‪.‬‬ ‫وكان خريجو الثانوية العامة مبحافظة اإلسكندرية نظموا صباح أمس‪ ،‬وقفة‬ ‫احتجاجية أمام مبنى إدارة اجلامعة بالشاطبى وذلك احتجاجا على عدم قبولهم‬ ‫بجامعة اإلسكندرية وعدم تلبية رغباتهم فى حتويلهم جغرافيا عبر التنسيق‬ ‫االلكترونى من احملافظات األخ��رى‪ ،‬الفتني إل��ى أن درجاتهم قريبة ج��دا من‬ ‫درجات قبول جامعة اإلسكندرية‪.1988‬‬ ‫‪ 9‬ـ شركة مياه جنوب سيناء متثلها ابنته ماجدة‬ ‫بقيمة أس��ه��م ‪ 18‬أل��ف��ا و‪ 168‬جنيها‪ ،‬واب��ن��ه خالد‬ ‫شرم الشيخ ـ تابع لشركة فيكتوريا‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ سيارة نصر مالكى أرقام «ا ط ن ‪ »147‬ملك‬ ‫زوجته نظيمة عبداملجيد‪.‬‬ ‫وأكد احملتجون خالل وقفتهم أنه بعد عدم قبولهم بجامعة اإلسكندرية باملراحل‬ ‫األولى والثانية علقوا آمالهم على التوزيع اجلغرافى والتحويل االلكترونى إال‬ ‫أن الرياح ج��اءت مبا ال تشتهى السفن بالرغم من أنهم على علم بأن جامعة‬ ‫اإلسكندرية بها أماكن خالية تستوعب أعدادا أخرى من الطالب‪.‬‬ ‫‪ 13‬ـ شركة امل��واد الطبيعية والكيماوية احملدودة‬ ‫‪ ncbl‬برقم ‪ 1386‬ومت انشاؤها فى ‪ 22‬مايو ‪،2008‬‬ ‫ميثلها خالد حسني سالم بقيمة أسهم ‪ 6‬آالف جنيه‬ ‫فقط‪.‬وواحدة مصرية لزوجته‬ ‫راب ًعا ـ أسطول السيارات‬ ‫‪ 1‬ـ سيارة مرسيدس مالكى أرقام «ب ج ل ‪»738‬‬ ‫ملك حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 501760‬سهما بشركة فيكتوريا املتحدة للفنادق‪.‬‬ ‫ثال ًثا ـ املنشآت الفندقية السياحية العائمة‬ ‫‪ 1‬ـ فندق ماريتم جولى فيل ريزورت آند كازينو ـ‬ ‫األسهم والصناديق والوثائق‬ ‫حسني سالم ميتلك‪:‬‬ ‫‪ 149950‬سهما بشركة التمساح للمشروعات‬ ‫السياحية‪.‬‬ ‫أساء املجلس العسكرى إلى الشعب املصرى‬ ‫ح�ين أح���ال أس��م��اء للقضاء ال��ع��س��ك��رى ألنها‬ ‫«أه��ان��ت��ه» وداف���ع بكل ق��وة ع��ن ت��ق��دمي مبارك‬ ‫ونظامه حملاكمة مدنية طبيعية عادلة مع أنهم‬ ‫أهانوا شعبا بكامله ووطنا بتاريخه وحاضره‬ ‫ومستقبله‪.‬‬ ‫‪ 7‬ـ��ـ ع��دد ‪ 18‬فيلال تابعة لشركة نعمة للجولف‬ ‫واالستثمار السياحى باسم حسني سالم‪.‬‬ ‫وننشر اليوم التفاصيل الكاملة للتحريات متضمنة‬ ‫البيانات الشخصية لرجل األعمال وأف��راد أسرته‬ ‫وممتلكاتهم ال��ع��ق��اري��ة واالس��ت��ث��م��اري��ة وع���دد أسهم‬ ‫شركاتهم وقيمتها املالية‪.‬‬ ‫‪ 7‬ـ سيارة مرسيدس مالكى أرقام «و ط ج ‪»385‬‬ ‫ملك زوجته هالة صالح‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ سيارة مرسيدس مالكى أرقام «ب ج ل ‪»739‬‬ ‫ملك حسني سالم‪.‬‬ ‫وعندما سأله احملقق عن اخلطاب الصادر من يوسف والى‬ ‫بتاريخ ‪ 21‬أبريل ‪ 2001‬واملوجه لرئيس املجلس األعلى ملدينة‬ ‫األقصر بأن التصرف بالبيع ألرض جزيرة البياضية صدر من‬ ‫اجلهة صاحبة الوالية وفقا للقانون «جهاز شئون البيئة» وموافقة‬ ‫رئيس مجلس الوزراء أجاب عبيد‪« :‬أنا ماليش دعوة باملوضوع ده‬ ‫أصال‪ ،‬ومش عارف ليه يوسف والى بيحطنى فى جملة مفيدة‬ ‫فى املوضوع ده»‪.‬‬ ‫‪ 8‬ـ���ـ ف��ي��ل�لا دوري������ن مب��ن��ط��ق��ة ف��ي��ل�لات اجلولف‬ ‫واالستثمار السياحى‪.‬‬ ‫‪ 5‬فيلالت و‪ 6‬شقق وفندق خلالد‪ .‬فيللتان وشقة ملاجدة‪ .‬‬ ‫‪ 2‬ـ فندق تابع لشركة نعمة للجولف واالستثنار‬ ‫السياحى‪ ،‬وقاعة مؤمترات‪ ،‬ومطعم‪ ،‬وعدد ‪ 22‬فيلال‬ ‫مبنطقة شمال خليج نعمة جنوب سيناء‪.18 Aug.‬‬ ‫خالد حسني سالم ميتلك‪:‬‬ ‫‪ 112500‬س��ه��م ب��ش��رك��ة ال��ت��م��س��اح للمشروعات‬ ‫السياحية‬ ‫‪ 517384‬سهما بشركة فيكتوريا املتحدة للفنادق‪.‬‬ ‫‪ 11‬ـ تليفون بالعنوان ‪ 8‬شارع أفالطون من شارع‬ ‫أبوبكر الصديق ـ النزهة باسم حسني سالم‪.‬‬ ‫‪ 129062‬سهما بشركة مياه جنوب سيناء‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ فندق سياحى تابع شركة فيكتوريا املتحدة‬ ‫للفنادق مبنطقة شمال خليج نعمة جنوب سيناء‪..‬‬ ‫ثان ًيا ـ ممتلكات عقارية‬ ‫‪ 1‬ـ فيلال ‪ 88‬شارع النزهة مصر اجلديدة باسم‬ ‫زوجته نظيمة‪.‬‬ ‫‪181680‬سهما بشركة مياه جنوب سيناء‪.‬‬ ‫‪ 8‬ـ شركة فيكتوريا املتحدة للفنادق ميثلها حسني‬ ‫كمال الدين سالم بقيمة أسهم ‪ 98‬ألفا و‪ 220‬جنيها‪،‬‬ ‫وابنه خالد بقيمة أسهم ‪ 25‬ألفا و‪ 750‬جنيها وشركة‬ ‫التمساح للمشروعات السياحية بقيمة أسهم ‪10‬‬ ‫آالف و‪ 630‬جنيها وابنته ماجدة بقيمة أسهم ‪ 4‬آالف‬ ‫و‪ 660‬جنيها‪ ،‬مت تأسيسها فى ‪ 13‬اكتوبر ‪.‬‬ ‫صفقة تصدير الغاز إلسرائيل أهم القضايا ضد حسني سالم ‬ ‫تصوير ـ محمود خالد‬ ‫‪ 14‬سيارة أملانية وأمريكية ويابانية‪ .‬‬ ‫عندما هاجمت أس��م��اء محفوظ إذن هذا‬ ‫امل��ج��ل��س ح��ت��ى ل���و ب��ت��ج��اوز ف���ى ال���ق���ول وليد‬ ‫انفعال كانت تهاجم القائمني بأعمال رئيس‬ ‫اجل���م���ه���وري���ة‪ ،‬ك���ان���ت ت���وج���ه ن��ق��ده��ا القاسى‬ ‫وحتذيراتها الصادمة إلى «جنراالت» يعملون‬ ‫مؤقتا فى وظيفة مدنية‪ ،‬وكان السبب الرئيس‬ ‫لهذا الهجوم هو ممارسات ه��ؤالء اجلنراالت‬ ‫لوظيفتهم امل��دن��ي��ة وأدائ��ه��م السياسى وليس‬ ‫العسكرى فى إدارة شئون البالد‪.

‬وكأن النظام كان يعطى إشارات مرور‬ ‫للفاسدين بأن يفسدوا دون أن يخشوا من املالحقة‪.‬‬ ‫م��ن خ�ل�ال املرشدين‬ ‫< بداية‪ ،‬كيف ترى تطور الزراعة وأحوال الزراعيني‪،‬‬ ‫امل ��زارع�ي�ن‪ ،‬بصفتك أس��ت��اذا ف��ى الهندسة‬ ‫< أال ت ��رى أن هذا‬ ‫الزراعية وامليكنة؟‬ ‫امل� � �ش � ��روع وغ � �ي� ��ره مت‬ ‫ـ �ـ ال ��زراع ��ة امل �ص��ري��ة ث��اب �ت��ة‪ ،‬ج��ام��دة‪ ،‬لم ت�ن�ف�ي��ذه ف��ى نطاقات‬ ‫تتطور منذ عهد محمد على تقريبا‪ ،‬بال ض� �ي� �ق ��ة وع � �ل� ��ى أم ��د‬ ‫ ‬ ‫زكريا احلداد‬ ‫عصام شرف‬ ‫أدن��ى مبالغة‪ ،‬وال �ف�لاح الي ��زال أس�ي��را لهذا ق� � �ص� � �ي � ��ر وت� � ��وق� � ��ف‬ ‫العهد ال �ق��دمي‪ ،‬ويستخدم ال �ف��أس واملنجل بسرعة؟‬ ‫واآلالت شديدة البدائية فى عملية الزراعة‪،‬‬ ‫ـ� � �ـ امل� � �ش�� ��روع ك ��ان‬ ‫وليس من املنطقى فى هذا العهد أال نتيح مم � � �ت� � ��ازا‪ ،‬ووص� �ل���ت‬ ‫للمزارعني إمكانات التقنية احلديثة‪ ،‬حتى إنتاجية ف��دان القمح‬ ‫يتمكنوا من مضاعفة اإلنتاج وتقليل التكلفة فيه من ‪ 22‬إردبا إلى‬ ‫الكثافة النباتية املنضبطة‪ .‬‬ ‫< قلت‪ :‬وهل يعنى هذا إفساد املشروع؟‬ ‫ــ تطوير ال��رى قضية عاجلة ج��دا‪ ،‬ويجب‬ ‫أن تنفذها مصر بسرعة‪ ،‬وأال يكون تنفيذها‬ ‫على نفقة امل��زارع�ي�ن‪ .‬فهل يفعلون؟‪.‬‬ ‫أل��م يكن من األج��دى للسيد رئيس ال��وزراء ونائبيه‬ ‫الذين يرغبون فى إنشاء هيئة جديدة‪ ،‬بأعضاء جدد‪،‬‬ ‫مبيزانية جديدة حملاربة الفساد أن يرسلوا ممثال عنهم‬ ‫حلضور مؤمتر نظمته رابطة (رقابيون ضد الفساد)‬ ‫أمس األول فى نقابة الصحفيني حتت عنوان أراه مثيرا‬ ‫وهو تأثير غياب األجهزة الرقابية على محاكمات رموز‬ ‫نظام م�ب��ارك‪ ..‬‬ ‫والقيد الثانى ال��ذى كبلت به السلطة احلاكمة يد‬ ‫أع�ض��اء اجل �ه��از‪ ،‬وأطلقت ب��ه ي��د اللصوص ه��و وقف‬ ‫التعيينات ف��ى اجل�ه��از لفترات طويلة‪ ،‬وتعمد تثبيت‬ ‫أجور وبدالت أعضاء اجلهاز بحيث تتراجع دخولهم من‬ ‫الوظيفة حلد أصبح عنده املوظفون فى أجهزة الدولة‬ ‫يتقاضون أضعاف مرتباتهم‪ .‬‬ ‫أميمة كمال‬ ‫ولو كان السيد رئيس ال��وزراء ج��ادا فيما يعلنه عن‬ ‫تشكيل هيئة جديدة ملكافحة الفساد فكان من األولى به‬ ‫أن ينصت ملا يقوله هؤالء الشرفاء من أن نظام مبارك‬ ‫قد أدخ��ل تعديال على قانون احملاسبات يجعل عدم‬ ‫الرد على تقارير اجلهاز مجرد مخالفة إدارية‪ ..‬وقد انتشر هذا‬ ‫الزراعية‪ ،‬وينسحب ذل��ك على كل عمليات ‪ 26‬إردب� ��ا‪ ،‬ث��م توقف‬ ‫ال�ن�ظ��ام ف��ى م�ص��ر ف��ى جميع م��راك��ز األرز‬ ‫اإلنتاج الزراعى مبا فيها السمكى واحليوانى لغياب االستراتيجية‬ ‫ف��ى التسعينيات‪ ،‬وانتهى لألسف الشديد‬ ‫والنباتى‪ .‬هل سنلعن القضاة‪ ،‬أم سنلعن‬ ‫ذلك الزمن الذى زرع فيه الرئيس املخلوع قيادات على‬ ‫رأس األجهزة الرقابية حتمى الفاسدين وتخفى األدلة‬ ‫واملستندات الدامغة على فسادهم؟‪ .‬ويا ليتها تصدق‪.‬وثبت أن ‪ %87‬ممن‬ ‫يعملون فى جهاز احملاسبات ال ميلكون سيارة‪ .‬‬ ‫التى متت حتت إشراف وزارة الزراعة خالل‬ ‫< وه ��ل ت �ت��واف��ر ه ��ذه اإلرادة السياسية‬ ‫مدة تعدت عشرين عاما‪ ،‬وصلت ميزانياتها للتصنيع وتطوير الزراعة؟‬ ‫مجتمعة ألكثر من مليار دوالر على هيئة منح‬ ‫ــ ال يبدو ذلك واضحا حتى اآلن‪ ،‬فى ظل‬ ‫وقروض من هيئات التمويل الدولية‪.‬‬ ‫< اسمح لى أن نعود لقضية تلوث املزارع‪.‬‬ ‫اجل��وف��اء كتعمير الصحراء واالس�ت�ف��ادة من‬ ‫«الشروق» حاورت احلداد‪ ،‬صاحب دراسة امل�ش��روع��ات القومية واالك�ت�ف��اء ال��ذات��ى من‬ ‫«خطة حتديث الزراعة املصرية»‪ ،‬والعديد احل�ب��وب وال�ق�م��ح‪ ،‬ال�ت��ى ال تقترن ب��أى فعل‬ ‫م��ن ال��دراس��ات األخ ��رى ال�ت��ى أجن��زه��ا منذ حقيقى للتنمية‪ .‬‬ ‫واآلن ه �ن��اك دراس� �ت���ان ت ��ؤك ��دان إمكانية‬ ‫< كيف؟‬ ‫< لكن تصريحات مسئولى الزراعة غالبا‬ ‫التصنيع احمللى‪ ،‬أوالهما خرجت عن هيئة‬ ‫ـ�ـ ه��ذا النظام يعتمد على الشتل اآللى‪،‬‬ ‫املعونة األملانية والثانية عن طريق أكادميية بحيث يستهلك الفدان ‪ 20‬كيلو تقاوى فقط‪ ،‬ما تخالف هذا الكالم؟‬ ‫ـ�ـ ن��أم��ل ف��ى ه��ذا العهد ال �ث��ورى أن تكون‬ ‫البحث العلمى‪ ،‬واآلن ميكن االستفادة منهما‪ ،‬بينما يستهلك الشتل العادى ‪ 70‬كيلو‪ ،‬وفيما‬ ‫ولضمان استمرار عمليات التحديث‪ ،‬ونظرا يتعلق بزيادة اإلنتاج‪ ،‬فالشتل اآلل��ى يضمن هناك مكاشفة حقيقية للمجتمع‪ ،‬حتى نعرف‬ ‫تصوير ـ هبة خليفة‬ ‫مشروع تطوير الرى جاء على حساب «الغالبة» ويعانى صدأ املنشآت والبوابات‬ ‫ما ال��ذى ينقصنا فى ال��زراع��ة حتى ننهض‬ ‫بها‪ ،‬ب��دال من إط�لاق تصريحات مجانية‪..‬‬ ‫احلقيقة أن قيمة ما يفعله هؤالء الشرفاء من أعضاء‬ ‫رابطة (رقابيون ضد الفساد)‪ ،‬تلك الرابطة التى تكونت‬ ‫بعد ثورة يناير من عدد من أعضاء جهاز احملاسبات‪،‬‬ ‫ليس فقط خلع أح��د امل��زروع�ين فى زم��ن مبارك وهو‬ ‫جودت امللط رئيس اجلهاز بعد أن التصق بالكرسى ‪12‬‬ ‫عاما‪ ،‬ولكن قيمة ما يفعلونه أنهم ألقوا مبحاربة الفساد‬ ‫على الرأى العام مستنجدين به فى حمل املهمة دون أن‬ ‫يستأثروا وحدهم بها‪..‬ومظاهر التخلف الزراعى مسئولية ط���وي� �ل���ة األم� � � ��د فى‬ ‫جميعه اآلن‪ ،‬وت�خ�ل��ف امل ��زارع ��ون وأصبح‬ ‫الدولة وليس وزارة بعينها‪ ،‬ألن هناك حاجة ال� �ت� �ن� �م� �ي ��ة ف � ��ى عهد‬ ‫الشتل يتم يدويا مجددا‪ ،‬رغ��م أن املشروع‬ ‫ماسة لتصنيع اآلالت الزراعية فى مصر‪ ،‬وزي��ر الزراعة األسبق‬ ‫ال �ي��اب��ان��ى ال� ��ذى س��اه��م ف��ى دع ��م املشروع‬ ‫ولتقدمي أدوات جديدة للفالحني تساعدهم يوسف والى‪.‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫حوار‬ ‫‪Issue 929 .‬تظل هناك‬ ‫مشكلة فى تطبيق ال��دورة اإللزامية وهى‬ ‫ح��رص الفالحني على زراع��ة األرز‪ ،‬هذه‬ ‫امل�ش�ك�ل��ة أت �ع��اط��ف ف�ي�ه��ا م��ع امل� ��زارع ألنه‬ ‫ي �ح �ق��ق دخ �ل�ا أع��ل��ى م��ق��ارن��ة باحملصول‬ ‫ال�ب��دي��ل وه��و م�ح�ص��ول ال���ذرة‪ ،‬ول��و قامت‬ ‫احلكومة بدورها فى حتديث نظم زراعة‬ ‫ال ��ذرة وإم���داد امل���زارع ب��ال�ت�ق��اوى املمتازة‬ ‫وزراع� �ت���ه ب��امل �ي �ك �ن��ة‪ ،‬س�ي�ض�م��ن ذل���ك رفع‬ ‫إنتاجية ال��ذرة إل��ى ‪ 24‬إردب��ا على األقل‪،‬‬ ‫بدال من ‪ 18‬إردبا‪ ،‬وبالتالى يتشجع املزارع‬ ‫على زراعة الذرة‪.‬وباستخدام هذه التقنيات ميكن‬ ‫تقليل تكلفة الزراعة واحلصاد مبا ال يقل عن‬ ‫‪ 900‬جنيه للفدان الواحد‪.‬‬ ‫< لكن ال��دول��ة خ�لال الستينيات قطعت كان قد مت تعميم نتائجه كان سيؤدى لتوفير يعنى زي��ادة اإلنتاج من ‪ %20‬إل��ى ‪ %40‬على‬ ‫‪ 50‬أل��ف طن «ت�ق��اوى» سنويا‪ ،‬وزي��ادة إنتاج األقل‪ . 2011‬‬ ‫‪8‬‬ ‫اخلبير الزراعى زكريا احلداد لـ«الشروق»‪:‬‬ ‫«لفيت» بدراسة حتديث الزراعة على الوزراء ورؤساء احلكومات منذ ‪ 2003‬وأخي ًرا أودعتها مكتب شرف‬ ‫الزراعة املتطورة ال تتعدى ‪ %1‬من أراضى مصر ‪ .‬‬ ‫لذا لزم التنويه‬ ‫بشرط عدم رضا الرئيس‬ ‫م��اذا لو خ��رج بعض رم��وز الفساد فى عهد مبارك‬ ‫م��ن م��ول��د احمل��اك�م��ات ب�لا إدان ��ة‪ ،‬ب��ل وت�ق�ل��دوا نياشني‬ ‫البراءة على صدورهم‪ .1998‬حيث جرى تعديل فى القانون‬ ‫ليصبح جهاز احملاسبات تابعا لرئيس اجلمهورية أى‬ ‫لرئيس السلطة التنفيذية‪ .‬والفالح مازال أسير عهد محمد على‬ ‫حوار ـ هيثم خيرى‪:‬‬ ‫خلبرتنا احملدودة فى تصنيع اآلالت الزراعية‪،‬‬ ‫حاول أن تناقش اخلبير الزراعى الدكتور مثل تصنيع آلة «الكومباين» حلصاد القمح‬ ‫زكريا احلداد فى أى قضية زراعية ال عالقة واألرز وغيرهما‪ ،‬أقترح التعاون مع الشركات‬ ‫لها بنطاق عمله‪ ،‬وه��و الهندسة الزراعية العاملية املتخصصة فى هذا املجال‪.‬فالعاملون اآلن فى هيئة‬ ‫قضايا ال��دول��ة يتقاضون أرب�ع��ة أض�ع��اف م��ا يتقاضاه‬ ‫عضو احمل��اس �ب��ات‪ ،‬وك��ذل��ك م��ن يعمل ف��ى ال�ب�ن��وك أو‬ ‫البترول يحصل على ثالثة أضعافه‪ .‬األرز بواقع مليون طن سنويا على األقل‪..‬‬ ‫< وهذا يعنى حتمل الفالح نفقات إضافية‬ ‫مفترض أن تتحملها الدولة؟‬ ‫ــ هذا التساؤل يطرح على املسئولني‪ .‬فى رأيك ملاذا لم‬ ‫يستكمل أى من هذه املشروعات؟‬ ‫ــ مشروع تطوير الرى بدأ منذ ثمانينيات‬ ‫القرن املاضى‪ ،‬وهناك جهاز كامل فى وزارة‬ ‫الرى لتصميم نظم تطوير الرى فى األراضى‬ ‫ال�ق��دمي��ة ف��ى ال��دل�ت��ا وال � ��وادى‪ ،‬ومت تنفيذه‬ ‫على مساحة ال تقل ع��ن ‪ 300‬أل��ف فدان‬ ‫فى محافظات كفر الشيخ والبحيرة واملنيا‪،‬‬ ‫وقامت وزارة الرى بإنشاءات وأجهزة حتكم‬ ‫على الترع الفرعية‪ ،‬ومت «تدبيشها» بهدف‬ ‫تقليل الفاقد من املياه ولكن لألسف الشديد‬ ‫معظم هذه املنشآت أصبحت صدئة‪ ،‬وفقدت‬ ‫قيمتها‪ ،‬ول��م تعد تصلح لالستخدام‪ .‬وقتها قد ال تسعفك ذاكرتك ملتابعة‬ ‫ــ وارد جدا‪ ،‬إذا توافرت اإلرادة السياسية‬ ‫التواريخ واألرقام واإلحصاءات التى يحفظها لتنمية الزراعة املصرية‪ ،‬بعيدا عن الشعارات‬ ‫عن ظهر قلب فى ذاكرته‪.‬‬ ‫وال أعرف ملاذا يتحمس الدكتور عصام شرف رئيس‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬ونائباه الدكتور على السلمى‪ ،‬والدكتور حازم‬ ‫الببالوى لتأسيس هيئة جديدة حملاربة الفساد دون أن‬ ‫يكلف أحدا منهم نفسه لإلنصات إلى هؤالء الرقابيني‬ ‫ال��ذي��ن يحملون الكثير م��ن املقترحات الكفيلة بجعل‬ ‫مهمة محاربة الفساد‪ ،‬وحماية املال العام حقيقة واقعة‬ ‫لو صدقت نوايا احلكومة‪ .‬‬ ‫كيف ترى هذا األمر؟‬ ‫ــ هذه قضية ضرورية للغاية‪ ،‬والبد من‬ ‫إع��ادة ال��دورة بطريقة علمية‪ ،‬والفالحون‬ ‫أنفسهم يعرفون أهمية ال��دورة الزراعية‪،‬‬ ‫لكن مسئولينا قبل ث��ورة يناير ل��م يكونوا‬ ‫على دراية بها فى ظل اللهاث وراء اقتصاد‬ ‫السوق احلرة‪ ،‬فتنظيم الزراعة أمر حيوى‬ ‫وم�ه��م وطبيعى ف��ى أى دول��ة‪ .‬وح��ذر رئ�ي��س الرابطة‬ ‫من أن الثورة املضادة يتم متويلها من أم��وال الشعب‬ ‫التى نهبت عبر الصناديق اخلاصة‪ ،‬أو بواسطة رموز‬ ‫النظام املباركى التى مازالت قابعة على رأس الهيئات‬ ‫والشركات حتى اآلن‪..‬‬ ‫وتكاد تكون منعدمة‪.‬يريدون أن يصبح‬ ‫امل��ال العام وكأنه مال خاص لكل املصريني‪ ،‬وبالتالى‬ ‫يحق لهم أن يعرفوا كيف يصرف؟‪ ،‬وأين يذهب؟‪ ،‬وعلى‬ ‫من ينفق؟‪.‬وبهذا أصبح الرئيس يعني‬ ‫وي�ج��دد للقابع على رأس جهاز احملاسبات دون حد‬ ‫أقصى لسنوات البقاء على الكرسى‪ .‬‬ ‫كيف ترى هذه التصريحات؟‬ ‫ـ �ـ معظم ت�ص��ري�ح��ات «االك �ت �ف��اء الذاتى»‬ ‫لتخدير املجتمع‪ ،‬وليست مبنية على أسس‬ ‫حقيقية لالكتفاء الذاتى‪ ،‬ويجب أن نتنبه أيضا‬ ‫إلى أنه ليس بالقمح وحده يحيا اإلنسان‪.‬‬ ‫< وه���ل ه �ن��اك ب ��دائ ��ل ل�ل�ب��رس�ي��م كعلف‬ ‫حيوانى فى الشتاء؟‬ ‫ـ �ـ ال�ب��رس�ي��م م�ه��م ج ��دا ل��ل��دورة الزراعية‬ ‫واإلنتاج احليوانى‪ ،‬ولكن يلزم أال تزيد الكمية‬ ‫املخصصة للحيوان املنتج من البرسيم فى‬ ‫اليوم على ‪ 25‬كجم‪ ،‬على أن تتضمن العليقة‬ ‫«سيالج» ال��ذرة مبا يضمن إعطاء احليوان‬ ‫كامل احتياجاته الغذائية‪ ،‬ففدان الذرة الذى‬ ‫ي��زرع ب�ه��دف «ال�س�ي�لاج» ميكث ف��ى األرض‬ ‫‪ 85‬يوما فقط‪ ،‬ويحقق طاقة قابلة للهضم‬ ‫للحيوان تعادل الطاقة التى يحصل عليها‬ ‫احليوان من فدان كامل من البرسيم‪ ،‬والذى‬ ‫يستمر ف��ى األرض ‪ 210‬أي� ��ام‪ ،‬ويستهلك‬ ‫ضعف إنتاج ال��ذرة من املياه‪ ،‬إال أن إنتاجه‬ ‫من البروتني نصف إنتاج البرسيم‪.‬‬ ‫مصر تستورد ما ال يقل عن ‪ 5‬ماليني طن من‬ ‫الذرة‪ ،‬كما تستورد اللحوم واأللبان بكميات‬ ‫كبيرة لسد عجز يصل إلى ‪ %50‬تقريبا من‬ ‫اللحوم‪ ،‬كما نستورد األسماك؛ لذا يجب أن‬ ‫يناقش املسئولون قضية اإلن �ت��اج الزراعى‬ ‫بشكل ع��ام‪ ،‬للوصول إلى أعلى إنتاجية من‬ ‫هذه املخرجات جميعا‪.‬الب��د م��ن استبدال‬ ‫امل � ��زارع احل��ال �ي��ة غ�ي��ر امل �ج��دي��ة اقتصاديا‬ ‫بزراعات نصف مكثفة‪ ،‬بعد أن تنشئ الدولة‬ ‫م ��زارع إرش��ادي��ة وم��راك��ز ت��دري��ب ملثل هذه‬ ‫الزراعات‪.‬وح�ي�ن س��أل��ت وزي� ��ر الرى‬ ‫السابق العطفى‪ ،‬عندما ك��ان يعمل رئيسا‬ ‫ملصلحة الرى بالوزارة‪ ،‬عن املشروع قال إن‬ ‫خطة تطوير الرى متتد إلى سنة ‪ ،2050‬ومن‬ ‫املتوقع إمتامها فى هذا التوقيت‪.‬‬ ‫ومكمن اخلطورة هو أن الناس عندما فقدت األمل فى‬ ‫أن هناك جهازا رقابيا حقيقيا فى مصر يحارب الفساد‬ ‫اختارت بطوع إرادتها أن تتكيف مع الفساد‪ ،‬وأن تعتاد‬ ‫على مشهده بضمائر مستريحة‪ ،‬خوفا على رءوسها من‬ ‫وقع اخلبط فى احليط‪.‬‬ ‫< ملاذا ترى أن الدورة اإللزامية ضرورية إلى‬ ‫هذا احلد؟‬ ‫ــ ال��دورة ستضمن زيادة اإلنتاجية بصورة‬ ‫الفتة للمصريني كلهم‪ ،‬كما ستضمن احملافظة‬ ‫ع�ل��ى خ�ص��وب��ة ال �ت��رب��ة‪ ،‬وجت�م�ي��ع املساحات‬ ‫املفتتة بالفعل فى املعاجلة الواحدة واخلدمة‬ ‫ال��واح��دة والكفاءة فى استخدام املدخالت‬ ‫الزراعية‪...‬أين‬ ‫امليكنة الزراعية فعليا فى األراضى املصرية؟‬ ‫ذهبت هذه املشروعات يوسف والى‬ ‫ــ طبعا‪ ،‬كيف نتحدث عن مشروعات قومية‬ ‫ــ مبوجب بيانات وزارة الزراعة وإحصاءات‬ ‫مثل ممر التنمية مع كل التحفظات عليه أو وال� � � � ��دراس� � � � ��ات وم� ��ا‬ ‫م �ع��دات ال�ق�ط��اع ال �ع��ام واخل���اص‪ ،‬فمعدات‬ ‫مشروعات شباب اخلريجني أو استصالح جدواها؟‬ ‫ــ هذه املشروعات كلفت خزينة الدولة أكثر تسوية األراض ��ى بالليزر ال تتعدى طاقتها‬ ‫األراض� ��ى لصغار امل��زارع�ين دون احلديث‬ ‫عن مشكلة توفير الوسائل التقنية احلديثة‪ ،‬من مليار دوالر‪ ،‬ومت تنفيذها على مدى أكثر أكثر من ‪ 50‬أل��ف ف��دان سنويا بالقطاعني‬ ‫وت�ت�ض�م��ن اس �ت �خ��دام م �ع��دات زراع��ي��ة غير من ‪ 25‬سنة‪ ،‬ثم ذهبت إلى غير رجعة باختفاء العام واخلاص‪ ،‬بينما املطلوب سنويا تسوية‬ ‫موجودة حاليا فى القطاع الزراعى وتصنيعها التمويل أو تغيير القيادات‪ ،‬ومن بينها مشروع مليون ف��دان على أق��ل تقدير‪ ،‬ألنها تضمن‬ ‫ميكنة األرز الذى استمر عشرين عاما‪ ،‬وإذا وج��ود الكثافة النباتية املنضبطة‪ ،‬وه��و ما‬ ‫فى املصانع املصرية‪.‬وق��د سبق التجريب فى‬ ‫أن حصل على درجة الدكتوراه فى الهندسة تصنيع امل�ع��دات الزراعية املعقدة‪ ،‬على يد‬ ‫الزراعية وحتليل النظم من جامعة نيو كاسيل إح��دى شركات القطاع اخل��اص مع شركات‬ ‫بإجنلترا فى الثمانينيات وإلى اآلن‪.‬وق��د اق�ت��رح��ت على‬ ‫العطفى وقتها أن يتم تطوير املشروع خالل‬ ‫خمس س �ن��وات ف�ق��ط‪ ،‬على أن يتم تنفيذه‬ ‫على خمسة ماليني ف��دان‪ ،‬كما اقترحت أن‬ ‫يتم تنفيذ امل �ش��روع على أس��اس ال مركزى‬ ‫مبشاركة خبراء من كليات الهندسة والزراعة‬ ‫واحملليات وإدارة ال��رى فى احملافظة‪ ،‬ويتم‬ ‫إم��داده��م بالكفاءات من وزارة ال��رى الذين‬ ‫مي�ل�ك��ون خ �ب��رة ع��ال�ي��ة ف��ى ال�ت�ص�م�ي��م‪ ،‬ويتم‬ ‫جتريب األجهزة والتدريب عليها‪ ،‬وتنطلق فى‬ ‫كل محافظة على حدة‪.‬‬ ‫م ��ا م �ظ��اه��ر ت� �ل ��وث األس � �م� ��اك بالعناصر‬ ‫الثقيلة؟‬ ‫ـ�ـ ق��ان��ون ال��رى ينص على أن مت��د املزارع‬ ‫السمكية مبياه املصارف‪ ،‬ومن املعلوم للجميع‬ ‫أن امل� �ص ��ارف ت�ت�ض�م��ن ال��ص��رف الزراعى‬ ‫والصحى والصناعى‪ ،‬وبالتالى تتعرض لكل‬ ‫هذه امللوثات‪ ،‬ومن املعلوم أيضا أن األسماك‬ ‫تتحمل امللوثات إلى حد ما‪ ،‬وتتركز فيها ثم‬ ‫تنتقل لإلنسان بعد استهالكها‪ ،‬فضال عن أن‬ ‫بعض أص�ح��اب امل ��زارع يستخدمون وسائل‬ ‫غير حضارية كعليقة مثل ب��واق��ى الدجاج‬ ‫وال�ط�ي��ور النافقة والقطط النافقة‪ ،‬بينما‬ ‫ف��ى امل ��زارع النصف مكثفة يسهل التحكم‬ ‫فى نظام التغذية عن طريق جتهيز أعالف‬ ‫خاصة باألسماك‪ ،‬وبالتالى نضمن خلوها من‬ ‫أية ملوثات‪.‬‬ ‫< وماذا عن متويل املشروع؟‬ ‫ــ حسب معلوماتى‪ ،‬ف��وزارة الزراعة بدأت‬ ‫منذ س�ن��وات قليلة مشروعا باسم مشروع‬ ‫تطوير ال ��رى‪ ،‬تتعدى ميزانيته ‪ 140‬مليار‬ ‫جنيه‪ ،‬وه��و ع�ب��ارة ع��ن ق��رض أمل��ان��ى طويل‬ ‫األج ��ل‪ ،‬يحمل على ال�ف�لاح�ين م��ن أص��ل ‪8‬‬ ‫آالف جنيه على الفدان يدفعها على أقساط‬ ‫بالفوائد‪.‬فالرابطة على لسان رئيسها إبراهيم‬ ‫أبوجبل تعلن فى مؤمترها أنه من املتوقع تبرئة عدد‬ ‫من رموز النظام املباركى بسبب نقص أدلة اإلدانة التى‬ ‫هى األساس وليست التحريات‪ .‬‬ ‫< هناك سمعة سيئة ع��ن أس�م��اك املزارع‬ ‫لكونها ملوثة وتتغذى على عالئق فاسدة؟‬ ‫ـ �ـ ل�لأس��ف م�ع�ظ��م ه ��ذه األس��م��اك ملوثة‬ ‫بامليكروبات القاتلة والعناصر الثقيلة‪ ،‬ولذا‬ ‫ينبغى وض��ع نظام بديل وبالسرعة املمكنة‬ ‫الس �ت �ب��دال ه ��ذه امل � ��زارع مب��ا ي �ع��رف باسم‬ ‫ال��زراع��ات السمكية النصف مكثفة‪ ،‬وهو‬ ‫نظام يتم فيه تكثيف اإلنتاج مبا يعادل ‪50‬‬ ‫كجم م��ن السمك ف��ى املتر مكعب الواحد‪،‬‬ ‫بدال من ‪ 250‬جم فقط فى املتر املكعب من‬ ‫مياه املزارع اآلن‪ ،‬وبهذا فإن مزرعة مساحتها‬ ‫‪ 400‬متر‪ ،‬تنتج ما يعادل ‪ 20‬ف��دان أسماك‬ ‫بهذا األس�ل��وب املتطور‪ .%100‬كما أن مصانع اإلنتاج احلربى‬ ‫ال��زراع��ة السابقني ورؤس��اء احلكومات منذ لها خبرة كبيرة فى تصنيع اآلالت الزراعية‪،‬‬ ‫‪ 2003‬وإلى اآلن‪ ،‬وأخيرا أودعها فى مكتب وب�� ��دأت ب��ال �ف �ع��ل ف ��ى ت�ص�ن�ي��ع ب �ع��ض آالت‬ ‫رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف‪ ،‬ولم يتلق «الكومباين»‪ ،‬ولو أنها تعثرت نظرا العتمادها‬ ‫أى ردود‪ ،‬وتنبع أهمية الدراسة من أنها تعتمد الكامل على نفسها دون ب��دء التصنيع مع‬ ‫على نتائج مجموعة كبيرة من املشروعات شركات عاملية‪.‬وه��ل يليق بعد‬ ‫الثورة أن نكتفى بإطالق اللعنات‪ ،‬ونبقى على هؤالء‬ ‫امل��زروع�ين ال��ذي��ن ك��ان��وا سببا م�ب��اش��را ف��ى استشراء‬ ‫الفساد‪ ،‬بل وما هو أخطر من استشرائه‪ ،‬وهو حتويله‬ ‫إل��ى مجرد م��ادة خصبة للنميمة‪ ،‬ول�ت�ب��ادل النكات؟‪...‬‬ ‫< فى إستراتيجية حتديث الزراعة املصرية‬ ‫حتدثت عن القمح؟‬ ‫ــ صحيح‪ ،‬لكنى ذكرته فى إطار إعادة هيكلة‬ ‫التركيب احمل�ص��ول��ى ب��ال�ك��ام��ل‪ ،‬ورغ ��م ذلك‬ ‫فهناك آليات تضمن زيادة إنتاج القمح إلى‬ ‫ما ال يقل عن ‪ 12‬مليون طن سنويا‪ ،‬وهو ما‬ ‫يعنى زيادة إنتاجية الفدان ‪ 6‬أرادب إضافية‪،‬‬ ‫وخ �ف��ض م�س��اح��ة ال�ب��رس�ي��م مب �ق��دار نصف‬ ‫مليون فدان واستبدالها بزراعة القمح‪ ،‬وهو‬ ‫ما يوفر مياها تزيد على مليار متر مكعب؛‬ ‫ألن البرسيم معروف بشراهته للمياه‪..‬‬ ‫< ل�ك��ن ت� ��داول ال �س �ي�لاج واس �ت �غ�لال��ه فى‬ ‫تسمني احليوانات لم يتم فى القرى املصرية‬ ‫بعد؟‬ ‫ــ معظم املزارعني الكبار يعتمدون على‬ ‫السيالج‪ ،‬لكن الفالحني الصغار «الغالبة»‬ ‫لم يعلمهم أحد إنتاجه؛ لذا ستجد اخلطة‬ ‫تتضمن ض���رورة تخصيص م�ل�ي��ون فدان‬ ‫إلن� �ت ��اج س��ي�ل�اج ال�� ��ذرة م��رت�ي�ن ف ��ى نفس‬ ‫السنة ونشر هذه الثقافة على الفالحني‪،‬‬ ‫كما تتضمن اخل�ط��ة اس�ت�خ��دام املخلفات‬ ‫ال��زراع �ي��ة م �ث��ل ق��ش األرز وغ �ي��ره كعلف‬ ‫للحيوانات‪ ،‬بعد معاجلته‪ ،‬كما ميكن عمل‬ ‫سيالج من قش األرز بعد حصاده مباشرة‬ ‫بخلطه بالبرسيم‪.‬واحلال بصفة عامة أن مصر تستخدم‬ ‫شوطا فى تصنيع اآلالت الزراعية محليا؟‬ ‫امليكنة الزراعية بنسبة ال تتعدى ‪ %1‬فقط‪،‬‬ ‫ــ لم يدم هذا األمر طويال ولم يكن مستداما‪ .‬‬ ‫وحتليل ال�ن�ظ��م‪ ،‬ستجد ف��ى عقله «دفترا»‬ ‫< ف��ى ظ��ل ال �ظ��روف ال��راه �ن��ة للبلد‪ ،‬فى‬ ‫حقيقيا‪ ،‬يفند ويحلل ويرصد ويتابع القضايا رأي � ��ك‪ ،‬ه ��ل ت��ب��دو م �س��أل��ة ت�ص�ن�ي��ع اآلالت‬ ‫ال�ت��ى تناقشه فيها بحضور وص�ف��اء ذهنى الزراعية ممكنة؟‬ ‫نادرين‪ .‬مبعنى‬ ‫أن العقوبة على هذا النوع من املخالفات يكون فى يد‬ ‫رئيس اجلهة اإلداري��ة ال��ذى غالبا ما وقعت املخالفة‬ ‫مبعرفته وبيده‪ .‬‬ ‫واحلقيقة أن ما يصمم عليه ه��ؤالء ال��رج��ال سوف‬ ‫يتوقف عنده التاريخ كثيرا فيما بعد‪ ،‬ألنهم بالفعل‬ ‫مصممون على أن يضخوا الثورة فى شرايني املجتمع‬ ‫فى واح��دة من أهم القضايا وهى نشر قيمة محاربة‬ ‫الفساد وجعله منهجا يوميا للناس‪ ..‬‬ ‫تخبط احل�ك��وم��ة ف��ى تفاصيل أخ���رى‪ ،‬أنا‬ ‫وف� ��ى احل�� ��وار وص� ��ف احل�� ��داد الزراعة أحتدث عن خطة واضحة للتصنيع‪ ،‬ويجب‬ ‫املصرية بأنها «ثابتة منذ عهد محمد على»‪ ،‬أن يكون ه��ذا التصنيع اقتصاديا ومجديا‬ ‫وأك� ��د اس �ت �ح��ال��ة ال �ت��وس��ع ف��ى املشروعات للحكومة وللمزارعني‬ ‫القومية بدون امليكنة الزراعية التى تعمل فى ل �ي �ت��أص��ل ف� ��ى مصر‬ ‫‪ %1‬فقط من أراض��ى مصر‪ ،‬وناقش قضية خ�لال س �ن��وات قليلة‪،‬‬ ‫االكتفاء الذاتى من القمح باعتبارها تخاطب مع تدريب اخلريجني‬ ‫ود املصريني‪ ،‬بعيدا عن اتخاذ إجراءات على وامل � � � ��زارع � �ي� ��ن على‬ ‫أرض الواقع‪ .‬‬ ‫أنشأ مركزا متخصصا ألبحاث ميكنة األرز‬ ‫على زي ��ادة إنتاجية أراض�ي�ه��م‪ ،‬ناهيك عن‬ ‫< اع� � �ت� � �م � ��دت فى‬ ‫ف��ى ك�ف��رال�ش�ي��خ وآخ ��ر ل�ل�ت��دري��ب واإلرش� ��اد‬ ‫غ�ي��اب دور اإلرش ��اد ال��زراع��ى والتعاونيات خ� �ط� �ت ��ك لتحديث‬ ‫ف��ى السنبالوين بالدقهلية وث��ال��ث إلصالح‬ ‫وانسحاب الدولة من عملية دعم املزارعني‪.‬وهذه املستندات أحجم‬ ‫ج��ودت امللط عن تقدمي الكثير منها ألجهزة التحقيق‬ ‫حتى ال يدين نفسه بأنه كان متسترا على هذا الفساد‬ ‫قبل الثورة‪ .‬ولم يعد القانون‬ ‫يشترط سنا معينا‪ ،‬فامللط مت تعيينه بعد أن بلغ ‪64‬‬ ‫عاما أم��ا الشرط الوحيد ال��ذى ك��ان ال غنى عنه هو‬ ‫رضا الرئيس‪.‬وبأنه كان سببا فى تسهيل االستيالء على‬ ‫امل��ال ال�ع��ام ف��ى أح�ي��ان كثيرة‪ .‬‬ ‫< وزيرا الزراعة السابق واحلالى حتدثا عن‬ ‫عودة الدولة إلى الدورة الزراعية اإللزامية‪.‬لكن‬ ‫عموما الفالح املصرى منهك بالفعل‪ ،‬وليس‬ ‫مب �ق��دوره حتمل امل��زي��د م��ن األع �ب��اء املالية‪،‬‬ ‫واأله��م من ذلك أنه ال توجد لديه الوسائل‬ ‫التقنية ال �ت��ى ينجز ب�ه��ا عمله ف��ى الوقت‬ ‫املطلوب‪ ،‬وعلى سبيل املثال فمتوسط إنتاج‬ ‫الفدان من القمح يقال إن��ه ‪ 18‬إردب��ا‪ ،‬وأنا‬ ‫أش��ك ف��ى ه��ذا‪ .‬‬ ‫‪okamal@shorouknews.‬وهذا‬ ‫يعنى إهدارا للمال العام على نفقة املجتمع‬ ‫ال�ف�ق�ي��ر أص �ل�ا‪ .‬‬ ‫< عقب الثورة ظهرت تصريحات رسمية‬ ‫ومناقشات حول االكتفاء الذاتى من القمح‪.‬‬ ‫واحلقيقة ال�ت��ى كشف عنها أب��وج�ب��ل وزم�ل�اؤه فى‬ ‫حديثهم فى املؤمتر أن نزع أنياب الرقابة كان يتم بشكل‬ ‫ممنهج منذ عام ‪ .‬وعموما ميكن بالتقنيات‬ ‫احلديثة أن يصل اإلن�ت��اج ما بني ‪ 22‬إردبا‬ ‫و‪ 24‬إردبا‪ .18 Aug.‬‬ ‫ف��ى اس �ت �ص�لاح األراض � ��ى اجل ��دي ��دة بسبب سابقة صرفت الدولة‬ ‫< هل ميكنك إعطاءنا مؤشرات عن حجم‬ ‫تخلف أدوات املزارعني؟‬ ‫عليها ال �ك �ث �ي��ر‪ .‬لكنه على امتداد احلوار كان اس� � �ت� � �خ � ��دام اآلالت‬ ‫يحلم بإمكانات حتقيق الرفاهية للفالحني ال ��زراع� �ي ��ة احلديثة‪،‬‬ ‫واملواطنني املصريني‪.com‬‬ .‬ويجعل من اجلهاز‬ ‫حائط صد أم��ام الفاسدين اجل��دد ونقطة البدء هى‬ ‫أن يأتى رئيس للجهاز بدون شرط رضا الرئيس‪ .‬ولذلك‬ ‫كان من املنطقى أن يترك العمل عدد ال بأس به من‬ ‫ك��وادر اجلهاز بعد تدريبه مفضال السفر للخارج‪ ،‬أو‬ ‫العمل بالقطاع اخلاص لتخسر عملية الرقابة وحماية‬ ‫املال العام كل يوم املؤهلني لهذا العمل والقادرين عليه‪.‬‬ ‫أوروبية أخرى‪ ،‬وبدأت بنسبة تصنيع محلى‬ ‫وبحسب احلداد‪ ،‬فإنه «لف ودار» بدراسة ‪ %20‬وانتهت بعد خمس سنوات إل��ى إنتاج‬ ‫«حت��دي��ث ال ��زراع ��ة امل �ص��ري��ة» ع �ل��ى وزراء بنسبة ‪ .‬‬ ‫ال��زراع��ة املصرية على‬ ‫املعدات بالسنبالوين وجميع هذه الطاقات‬ ‫< معنى ذلك أن هناك صعوبة فى التوسع م �ش��روع��ات حكومية‬ ‫مهدرة حاليا‪ ،‬وأصبحت «خرابات»‪.‬وإذا‬ ‫كان رجال النظام جادين أو حريصني‪ ،‬أو صادقني فيما‬ ‫يعلنونه فليبدأوا باحللقة األولى ويخلعون من رضى عنه‬ ‫الرئيس‪ ،‬فكان البد له أن يرضيه‪ .‬‬ ‫< منذ سنوات عديدة واحلكومات السابقة‬ ‫واحلالية حتدثت عن تطوير ال��رى لتقليل‬ ‫الكميات املهدرة من املياه‪ .‬‬ ‫ضحك احلداد بأسى وتابع هازئا‪« :‬ابقى‬ ‫قابلنا بقى»‪.‬‬ ‫ما أنشده هو استثمار نتائج األبحاث العلمية‬ ‫التى أجريت على مدى السنوات املاضية‪.‬‬ ‫ول��و ك��ان النظام بعد ال �ث��ورة حريصا على محاربة‬ ‫الفساد حقا ملا أض��اع وقته فى إيجاد هيئات جديدة‬ ‫وكان استجاب ملا قدمه هؤالء (املقاتلون ضد الفساد)‬ ‫ل��وزي��ر ال �ع��دل م��ن ق��ان��ون ج��دي��د للمحاسبات يتالفى‬ ‫اخلطة اجلهنمية التى وضعها النظام السابق حتى‬ ‫يغمض عني اجلهاز عن الفاسدين‪ .

2010‬‬ ‫نفت الصني أمس أنباء حتدثت عن تعاونها‬ ‫مع باكستان للوصول إلى حطام مروحية «بالك‬ ‫ه��وك» أمريكية حتطمت ف��ى باكستان خالل‬ ‫عملية اغتيال زع�ي��م تنظيم ال�ق��اع��دة أسامة‬ ‫بن الدن فى مايو املاضى‪ ..‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫العرب والعالم‬ ‫‪Issue 929 .‬ومخاوف من حرب أهلية‬ ‫مجلسا‬ ‫ً‬ ‫املعارضة تشكل ً‬ ‫كتبت ـ رغدة رأفت‪:‬‬ ‫أشعل خطاب الرئيس اليمنى على عبدالله‬ ‫ص��ال��ح أم ��س األول األوض� ��اع ف��ى ال �ي �م��ن‪ ،‬إذ‬ ‫تسبب إع�لان��ه ال �ع��ودة ق��ري�ب��ا إل��ى ال�ي�م��ن فى‬ ‫عمليات حشد واسعة بني أنصاره واملعارضني‬ ‫له‪ ،‬املطالبني بنقل السلطة‪ ،‬وسط مخاوف من‬ ‫ان��دالع حرب أهلية فى بلد يوجد به نحو ‪60‬‬ ‫مليون قطعة سالح فى أيدى املواطنني‪.‬ب»‬ ‫املجاعة تلتهم ‪ 10‬أطفال يوم ًيا فى الصومال‬ ‫التقى رئيس ال��وزراء املوريتانى م��والى ولد‬ ‫محمد األغظف رئيس حزب الوئام املعارض‬ ‫بيجل ولد حميد‪ ،‬والقيادى فى حزب التحالف‬ ‫الشعبى التقدمى امل�ع��ارض ك��وري��را إسحاقا‪.‬‬ ‫ووصف النائب ديفيد وارد‪ ،‬خطط سحب‬ ‫املزايا االجتماعية من مثيرى الشغب بأنها‬ ‫«هراء»‪ ،‬واعتبرتها النائبة مونت تيسا «دربا‬ ‫من اجلنون»‪ ،‬مضيفة‪« :‬بصراحة‪ ،‬كل هذه‬ ‫محاوالت من قبل احملافظني جلذب اهتمام‬ ‫وسائل اإلعالم‪ ،‬وتفتقر للهدوء والعقالنية‬ ‫فى صنع السياسة»‪.‬هذا نوع من‬ ‫العدالة»‪.‬وكانت باكستان قد‬ ‫نفت االثنني املاضى تقارير تفيد بأن جهازها‬ ‫املخابراتى سمح ملهندسني صينيني بفحص ذيل‬ ‫املروحية الذى بقى سليما بعد حتطمها‪ ،‬قبل‬ ‫تسليمها للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وقال أوباما فى مقابلة مع محطة «سى إن إن»‬ ‫األمريكية بثتها مساء أمس األول إن السيناريو‬ ‫األكثر احتماال الذى يجب احلذر منه هو عملية‬ ‫يقوم بها «ذئب متوحد» أكثر من هجوم إرهابى‬ ‫كبير ومنظم‪.‬‬ ‫ورأى نواب للحزب‪ ،‬الذى يتزعمه نيك‬ ‫كليج‪ ،‬أن ردود أف�ع��ال ك��ام�ي��رون افتقرت‬ ‫لـ«العقالنية السياسية» وج��اءت «مهزوزة‬ ‫وقصيرة األجل»‪ ،‬مهددين بالتصويت ضد‬ ‫اعتزام السلطات حرمان املشتبه بهم فى‬ ‫إث��ارة االضطرابات من استخدام شبكات‬ ‫التواصل االجتماعى‪..‬فيما نقلت‬ ‫شبكة «إن ب��ى س��ى» األمريكية ع��ن الضابط‬ ‫بالشرطة األفغانية عزت الله قوله إن الصاروخ‬ ‫سقط فى قت مبكر أمس داخل مجمع القصر‬ ‫الرئاسى‪ ،‬موضحة أن الشرطة مازالت حتقق‬ ‫فى هذه الواقعة‪.‬‬ ‫كما نقلت وك��ال��ة األن �ب��اء ال�س��وري��ة (س��ان��ا) ع��ن مصدر‬ ‫عسكرى قوله إن وح��دات اجليش ب��دأت اخل��روج من دير‬ ‫الزور (شرق) والعودة إلى ثكناتها بعد أن استكملت مهمتها‬ ‫فى املدينة‪ .‬‬ ‫لقاء مع املعارضة‬ ‫‪ 12‬مليون شخص مهددون باملوت جوعا فى القرن األفريقى ‬ ‫«أ‪.‬ومضى زين‬ ‫العابدين قائال‪« :‬أحيانا تنسحب اآلليات العسكرية من داخل‬ ‫األحياء‪ ،‬لكنها تبقى متمركزة على مداخلها‪ ،‬وتواصل قوات‬ ‫األمن والشبيحة اعتداءاتهم فيما يعتقل اجليش األشخاص‬ ‫املطلوبني على احلواجز األمنية املنتشرة بكل مكان»‪.‬ف‪.‬‬ ‫ويشارك فى االجتماع الرئيس الصومالى شيخ شريف‬ ‫شيخ أحمد ورئيس ال��وزراء التركى رجب طيب أردوغان‬ ‫ووزراء خارجية الدول األعضاء أو من ينوب عنهم إضافة‬ ‫إلى ممثلني عن منظمات دولية وإنسانية عاملية‪..18 Aug.‬‬ ‫صاروخ فى قلب كابول‬ ‫محادثات هندية باكستانية‬ ‫تستضيف العاصمة الهندية نيودلهى اليوم‬ ‫اجلولة الثانية من احمل��ادث��ات البرملانية التى‬ ‫تستمر ملدة يومني بني الهند وباكستان بهدف‬ ‫استكشاف سبل حل القضايا اإلنسانية‪ ،‬مثل‬ ‫اإلف���راج ع��ن السجناء وت�ع��زي��ز ال�ت��واص��ل بني‬ ‫شعبى البلدين‪ .‬وإذا طبق‬ ‫مثل هذا اإلجراء فلن تختلف بريطانيا عن‬ ‫دول العالم الثالث»‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من األنباء عن السيطرة على الزاوية‪،‬‬ ‫رأت صحيفة ديلى تليجراف البريطانية أمس أن‬ ‫سيطرة الثوار على طرابلس ما زالت بعيدة بسبب‬ ‫القناصة الذين يستهدفون الثوار من فوق أسطح‬ ‫ق��ال املتحدث باسم ال�ق��وات األمريكية فى‬ ‫العراق اجلنرال جيمس بوشانان أمس األول‬ ‫إن ال��والي��ات املتحدة شنت فى يونيو املاضى‬ ‫ضربتني جويتني فى العراق استهدفتا متمردين‬ ‫شيعة م��دع��وم�ين م��ن إي���ران ك��ان��وا يهاجمون‬ ‫القوات األمريكية‪ ،‬وهذه هى املرة األولى التى‬ ‫تعترف الواليات املتحدة بالقيام بهذا النوع من‬ ‫األعمال منذ وقفها رسميا عملياتها القتالية‬ ‫فى العراق صيف العام ‪.‬‬ ‫مؤمتر إسالمى طارئ اليوم فى استانبول‪ .‬‬ ‫م�ح�م��د ع�ل��ى أح �م��د أك ��د أم ��س أن «احل���راك‬ ‫اجلنوبى أبلغ قوى املعارضة بأنهم لن يعترفوا‬ ‫ب��امل�ج�ل��س م��ا ل��م ي�ك��ن م�ن��اص�ف��ة ب�ين اجلنوب‬ ‫وال �ش �م��ال»‪ ،‬كشفا ع��ن ع��ن م��ؤمت��ر للقيادات‬ ‫اجلنوبية بالقاهرة الشهر املقبل لتشكيل مجلس‬ ‫انتقالى جنوبى‪.‬‬ ‫غير أن األمني العام للحركة الوطنية الليبية مفتاح‬ ‫مللوم صرح لـ«الشروق» بأن «وجود القناصة ال يعنى‬ ‫صعوبة الزحف نحو طرابلس‪ ،‬ولكن األمر سيستغرق‬ ‫وق�ت��ا أط� ��ول»‪ .‬واقتحامات واعتقاالت وإطالق رصاص فى دمشق وحمص‬ ‫ناشط معارض لـ«الشروق»‪ :‬اإلبادة اجلماعية متواصلة فى الالذقية‪ .‬‬ ‫فيما قال املتحدث باسم الشئون الداخلية‬ ‫ل �ل �ح��زب‪ ،‬ت ��وم ب��ري �ك��ى‪« :‬ه �ن��اك أشخاص‬ ‫ارتكبوا جرائم خطيرة جدا لذا يجب أن‬ ‫نتوقع عقوبات خطيرة أيضا‪ ،‬ولكن هناك‬ ‫ح��االت أخ��رى ارتكب فيها مثيرو الشغب‬ ‫إساءات ليست خطيرة‪ ،‬وبالتالى ينبغى أال‬ ‫يتلقى هؤالء عقوبات خطيرة‪ .‬وقد‬ ‫سقط أمس ثالثة شهداء فى الالذقية وحمص وإدلب‪.‬ما يحدث إبادة جماعية»‪ .‬‬ ‫وش��دد على أن املجاعة فى القرن األفريقى تتهدد ‪12‬‬ ‫مليون نسمة ب��امل��وت‪ ،‬معلنا اع�ت��زام��ه تقدمي ‪ 686‬مليون‬ ‫دوالر من املساعدات للقرن األفريقى‪ .‬‬ ‫وفى حمص (وسط)‪« ،‬اقتحمت أربع عربات مدرعة حى‬ ‫اخلالدية وأطلقت الرصاص بشكل عشوائى باجتاه املنازل‬ ‫بعد قطع التيار الكهربائى عن احلى‪ ،‬وذلك بعد بث مباشر‬ ‫للمظاهرات فى منطقة العلو على الفضائيات‪ ،‬فيما شنت‬ ‫قوات األمن والشبيحة حملة مداهمات واعتقاالت واسعة‬ ‫فى منطقة عقرب مبدينة احلولة»‪ ،‬وفقا لـ«جلان التنسيق‬ ‫احمللية»‪.‬‬ ‫معمر القذافى‬ ‫كاميرون فى مرمى نيران شركاء احلكم‬ ‫الدميقراطيون األحرار‪ :‬ردود أفعاله مهزوزة‬ ‫وتفتقر للعقالنية وتستهدف جذب اهتمام اإلعالم‬ ‫كتبت ـ مها فهمى‪:‬‬ ‫يواجه رئيس ال��وزراء البريطانى ديفيد‬ ‫كاميرون عاصفة ان�ت�ق��ادات سياسية من‬ ‫حزب الدميقراطيني األحرار‪ ،‬شريك حزب‬ ‫احمل��اف�ظ�ين ف��ى االئ �ت�لاف احل��اك��م‪ ،‬حول‬ ‫تعاطيه مع مثيرى أعمال الشغب والنهب‪،‬‬ ‫فيما يبدو أول بوادر اخلالف بني شريكى‬ ‫احل�ك��م منذ ان ��دالع ه��ذه األع �م��ال أخيرا‬ ‫على خلفية مقتل ش��اب أس��ود برصاص‬ ‫الشرطة‪..‬‬ ‫وتضامنا مع الالذقية ودي��ر ال��زور‪ ،‬وإص��رارا على إنهاء‬ ‫حكم األس��د ال�ق��ائ��م م��ن ع��ام ‪ ،2000‬خ��رج محتجون فى‬ ‫مظاهرات بعد صالتى التراويح والفجر فى العديد من‬ ‫املدن واألحياء‪ ،‬منها‪ :‬حمص‪ ،‬والقصور‪ ،‬ورنكوس‪ ،‬وطيبة‬ ‫اإلمام‪ ،‬وتلبيسة‪ ،‬وإدلب‪ ،‬ودرعا‪ ،‬وبصرى الشام‪ ،‬وحلب‪ . 2011‬‬ ‫األسد يعلن االنتهاء من دير الزور والالذقية‪ .‬كما ت�س��اءل��ت الصحيفة ع��ن املدى‬ ‫الزمنى للمعركة األخيرة ضد القذافى‪ ،‬مضيفة أنه‬ ‫إذا استخدم العقيد جميع دفاعاته فإن املعركة لن‬ ‫تطول عن عدة أسابيع أخرى‪ ،‬أما إذا ارجتف وأظهر‬ ‫ضعفا فرمبا تثور ضده طرابلس نفسها‪ ،‬وحينها لن‬ ‫يكون أمامه سوى الهرب أو التفاوض حول اللجوء‬ ‫إلى منفى داخلى‪.‬‬ ‫املبانى بالزاوية‪.‬‬ ‫وقالت مصادر مطلعة «إن القياديني املعارضني‬ ‫أبلغا رئيس الوزراء خالل اجتماعهما معه أمس‬ ‫األول‪ ،‬برغبة حزبيهما فى بدء حوار سياسى‬ ‫موسع مع النظام فى أسرع وقت ممكن‪ ،‬على‬ ‫أن يكون حوارا وطنيا شامال ومفتوحا أمام كل‬ ‫الفرقاء السياسيني»‪.‬‬ ‫أوباما‪ :‬اإلرهاب الفردى‬ ‫هو اخلطر القادم‬ ‫مقتل ‪ 8‬جنود أتراك‬ ‫أعلنت وزارة الداخلية األفغانية أم��س عن‬ ‫سقوط صاروخ فى قلب العاصمة كابول‪ ،‬وذلك‬ ‫دون أن ترد أنباء فورية عن سقوطه‪ .‬‬ ‫فيما حذر البنك الدولى من أن االرتفاع ال��ذى شهدته‬ ‫أخيرا أسعار املواد الغذائية يهدد حياة السكان األكثر فقرا‪،‬‬ ‫وال سيما فى القرن األفريقى‪ .‬‬ ‫فبينما تسير املعارضة ف��ى اجت��اه انتخاب‬ ‫م�ج�ل��س رئ��اس��ى ي�ت��ول��ى أم���ور ال��ب�ل�اد‪ ،‬ويريد‬ ‫اجل �ن��وب �ي��ون إن �ش��اء مجلس ان�ت�ق��ال��ى جنوبى‪،‬‬ ‫حشد أنصار الرئيس‪ ،‬الذى يتلقى العالج فى‬ ‫السعودية من عملية اغتيال‪ ،‬رءوس القبائل‬ ‫واملشايخ فى مؤمتر حافل حضره أكثر من ‪5‬‬ ‫آالف شخص‪.‬وأوضحت احملطتان أن‬ ‫الهجوم وق��ع فى شوكورجا مبحافظة هكارى‬ ‫على احلدود مع العراق‪ ،‬وأوضحتا ان احلصيلة‬ ‫ميكن أن ترتفع ألن عددا من اجلنود أصيبوا‬ ‫ب��ج��روح خ �ط �ي��رة‪ ،‬وق ��د أع �ل��ن ح ��زب العمال‬ ‫الكردستانى مسئوليته عن هذا الهجوم‪.‬‬ ‫م�ع�ل�ق��ا ع �ل��ى م �ق �ت��رح ك��ام��ي��رون بشأن‬ ‫شبكات التواصل االجتماعى‪ ،‬قال رئيس‬ ‫ال��راب �ط��ة ال�ع��رب�ي��ة ف��ى ل �ن��دن‪ ،‬ع�ط��ا الله‬ ‫سعيد‪ ،‬فى تصريحات لـ«الشروق»‪« :‬هذه‬ ‫مجرد اق�ت��راح��ات أم��ا إج ��راءات تنفيذها‬ ‫فمعقدة»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬عندما يكون لديك شخص فقد صوابه‬ ‫أو مدفوع بعقيدة بغيضة فإنه ميكنه أن يلحق‬ ‫الكثير من األذى‪ ،‬ومن الصعب بشكل كبير أن‬ ‫تتعقب أول�ئ��ك األش�خ��اص ال��ذى يعملون بشكل‬ ‫منفرد»‪ .‬‬ ‫خارجيا‪ ،‬بعثت منظمة هيومن رايتس وواتش احلقوقية‬ ‫رسالة إلى األمني العام جلامعة الدول العربية نبيل العربى‬ ‫ت��دع��وه فيها إل��ى ع�ق��د ق�م��ة ع��رب�ي��ة ط��ارئ��ة ل �ـ«وق��ف هذه‬ ‫االنتهاكات اخلطيرة والقتل واستهداف املدنيني واملتظاهرين‬ ‫السلميني»‪.‬وأوض�ح��ت الصحيفة‬ ‫أن��ه مت إع�لان احت��اد جمركى قبل سنة بني‬ ‫روسيا وروسيا البيضاء وكزاخستان‪ ،‬حيث‬ ‫مت إلغاء التعريفة اجلمركية ومراقبة البضائع‬ ‫بني الدول الثالث‪.‬ويقول املسئول بالشرطة‬ ‫النيبالية بيكاش شريسثا ق��ول��ه إن القارب‬ ‫ك��ان يحمل ‪ 35‬شخصا‪ ،‬مشيرا إل��ى أن عدد‬ ‫املفقودين بالتحديد مازال غير معروف‪.‬‬ ‫وقالت الناشطة اليمنية ثريا القدسى‪ ،‬التى‬ ‫تعتصم فى ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء‪،‬‬ ‫ف��ى تصريحات ل �ـ«ال �ش��روق» أم��س إن «صالح‬ ‫يحاول استقطاب القبائل‪ ،‬ورغم العدد الكبير‬ ‫غارتان أمريكيتان بالعراق‬ ‫بكني تنفى تقارير أمريكية‬ ‫خطاب عودة صالح يشعل اليمن‬ ‫ال��ذى أعلنه اإلع�لام الرسمى لعدد املشاركني‬ ‫ف��ى م��ؤمت��ر ال�ق�ب��ائ��ل‪ ،‬إال أن �ن��ا نعلم ج �ي��دا أن‬ ‫املشايخ الذين حضروا عددهم ال يتعدى أصابع‬ ‫اليد‪ ،‬ولكن كل شيخ اصطحب معه ‪ 500‬من‬ ‫احلرس»‪.‬‬ ‫وقال ممثل املجلس الوطنى االنتقالى للمعارضة‬ ‫فى باريس منصور سيف النصر إن الثوار يسيطرون‬ ‫بشكل كامل على مدينة الزاوية‪ ،‬مما يفتح الطريق‬ ‫أم��ام العاصمة طرابلس‪ ،‬حيث يتحصن القذافى‪،‬‬ ‫وسيتيح لسكانها الثورة على النظام‪.‬وكان الرئيس األمريكى يرد بذلك على‬ ‫سؤال حول خطر حدوث اعتداءات مع اقتراب‬ ‫هذه الذكرى أو الرد على اغتيال قوات أمريكية‬ ‫خاصة لزعيم القاعدة أسامة بن الدن شمال‬ ‫العاصمة الباكستانية فى شهر مايو املاضى‪.‬‬ ‫إال أن القيادى فى ق��وى احل��راك اجلنوبى‬ ‫أعلن مسئول إسرائيلى أن رئيس الوزراء‬ ‫اإلسرائيلى بنيامني نتنياهو يرفض االعتذار‬ ‫لتركيا عن مهاجمة السفينة مرمرة التى كانت‬ ‫ضمن سفن أسطول احلرية لقطاع غزة العام‬ ‫امل��اض��ى‪ ،‬وك��ان دبلوماسيون إسرائيليون قد‬ ‫نقلوا مؤخرا رسالة من واشنطن إلى تل أبيب‬ ‫حت��ذر م��ن أن ت��ده��ور ال�ع�لاق��ات اإلسرائيلية‬ ‫التركية ينال من املصالح األمريكية فى الشرق‬ ‫األوس��ط‪ ،‬بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت‬ ‫اإلسرائيلية‪ ،‬ال�ت��ى أض��اف��ت أم��س أن اإلدارة‬ ‫األمريكية مت��ارس ضغوطا على إسرائيل كى‬ ‫تعتذر ألنقرة‪.‬‬ ‫وف��ى العاصمة دم �ش��ق‪ ،‬اقتحمت ق��وات أم��ن وشبيحة‬ ‫(بلطجية) صباح أمس حى ركن الدين وشرعوا فى حملة‬ ‫مداهمات واعتقاالت وترهيب للمواطنني‪ ،‬وفقا لـ«احتاد‬ ‫تنسيقيات الثورة السورية»‪.‬‬ ‫ومن املقرر بعد مثول اجلريدة للطبع أن يكون‬ ‫تكتل أحزاب اللقاء املشترك املعارض قد أعلن‬ ‫عن تأسيس املجلس الوطنى االنتقالى الذى‬ ‫ستمثل فيه جميع القوى السياسية املناهضة‬ ‫لصالح‪ ،‬مبا فيهم شباب الثورة‪ ،‬لتسيير أمور‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫وأش���ار امل �ع��ارض الليبى إل��ى «وج���ود أن �ب��اء عن‬ ‫إصابة القذافى بانهيار عصبى منذ عشرة أيام‪،‬‬ ‫وأنه مفصول متاما عما يحدث فى ميادين القتال‬ ‫وأصبح ال يصدر أى أوام��ر لكتائبه األمنية‪ ،‬التى‬ ‫باتت معزولة عن قياداتها املركزية‪ ،‬وم��ن يديرون‬ ‫هذه الكتائب اآلن هم ضباط صغار»‪..‬‬ ‫ه��و اآلخ��ر نفى ال�ن��اش��ط ال �س��ورى امل �ع��ارض خ��ال��د زين‬ ‫ال�ع��اب��دي��ن ف��ى ت�ص��ري�ح��ات ل �ـ«ال �ش��روق» ان�ت�ه��اء العمليات‬ ‫العسكرية‪ ،‬س��واء فى الالذقية أو غيرها من امل��دن‪ ،‬قائال‬ ‫عصر أم��س إن «ق ��وات األم��ن والشبيحة حت��اص��ر امللعب‬ ‫البلدى بالالذقية وتعتدى على األهالى الذين يستغيثون‬ ‫بالعالم إلنقاذهم‪ ..‬ومقابل إع�لان انتهاء العمليات العسكرية‪ ،‬ذكرت‬ ‫«جلان التنسيق احمللية» أن «عناصر أمن برفقة الشبيحة‬ ‫(بلطجية) اقتحموا صباح أمس منازل وحطموا أبوابها فى‬ ‫املخيم الفلسطينى بالرمل بحثا عن مطلوبني»‪ ،‬وفى املخيم‬ ‫ن��زح نحو خمسة آالف ش�خ��ص‪ ،‬أى نحو نصف سكانه‪،‬‬ ‫إض��اف��ة إل��ى إط�ل�اق رص ��اص ف��ى منطقة ال�ش�ي��خ ضاهر‬ ‫وطريق احلرش وبستان الصيداوى‪ ،‬وإصابة مدنيني بجروح‬ ‫من جراء إطالق رصاص فى حى الصليبة‪..‬‬ ‫رئاسيا إلدارة البالد‪ ..‬‬ ‫وردا على خ�ط��اب ص��ال��ح‪ ،‬خ��رج��ت مسيرة‬ ‫حاشدة فى مدينة املكال أمس األول‪ ،‬رافضة‬ ‫ع��ودة صالح‪ ،‬مستنكرة ما وصفوها باألعمال‬ ‫اإلجرامية من قبل «بقايا النظام» على مناطق‬ ‫أرحب ونهم وتعز‪.%1‬‬ ‫فالدميير بوتني‬ ‫إنشاء احتاد سوفييتى‬ ‫قالت صحيفة فايننشال تاميز البريطانية‬ ‫إن رئيس ال ��وزراء ال��روس��ى فالدميير بوتني‬ ‫ال ي�ح��اول إع��ادة إح�ي��اء االحت��اد السوفييتى‬ ‫ال�س��اب��ق كما يُتهم ع ��ادة‪ ،‬لكنه ف��ى الطريق‬ ‫لبناء شبه احت��اد أوروب ��ى م��ن اجلمهوريات‬ ‫السوفييتية السابقة‪ .‬وتركيا ترفض التدخل اخلارجى وحتذر دمشق من سيناريو العراق‬ ‫«أ‪.‬‬ ‫وقال مدير إدارة التوجيه املعنوى فى الوزارة العميد حمد‬ ‫حسن العلى إن القوات السورية وضعت حدا لـ«املجموعات‬ ‫املسلحة فى املنطقة»‪ .‬فى الوقت‬ ‫ذاته‪ ،‬ذكرت األمم املتحدة أن معدل الوفيات بني األطفال فى‬ ‫مخيم لالجئني الصوماليني فى إثيوبيا وصل إلى مستويات‬ ‫مثيرة للقلق مع وفاة ‪ 10‬أطفال دون سن اخلامسة يوميا‪،‬‬ ‫بحسب صحيفة جارديان البريطانية أمس‪.‬والثوار ُيكذبونه‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ 36‬شهيدا واجليش يقول إن عملياته انتهت فى املدينتني‪ .‬‬ ‫ً‬ ‫مفقودا فى نيبال‬ ‫‪20‬‬ ‫اعتبر مسئولون فى نيبال ‪ 20‬شخصا على‬ ‫األق��ل فى ع��داد املفقودين‪ ،‬وذل��ك ج��راء غرق‬ ‫ق ��ارب مكتظ ب��ال��رك��اب ك��ان��وا ع�ل��ى متنه فى‬ ‫نهر جنوب ال�ب�لاد‪ .‬والثوار يتوقعون النصر نهاية الشهر‬ ‫كتبت ـ هالة عبداللطيف‪:‬‬ ‫أعلن الثوار الليبيون أن حربهم ضد نظام معمر‬ ‫القذافى دخلت مرحلة حاسمة‪ ،‬متوقعني النصر‬ ‫بنهاية أغسطس احل��ال��ى‪ ،‬فيما حت��دث معارض‬ ‫ليبى ل �ـ«ال �ش��روق» ع��ن إص��اب��ة ال�ق��ذاف��ى بانهيار‬ ‫عصبى منذ ع�ش��رة أي ��ام‪ ،‬وس��ط ترجيحات عن‬ ‫إصابته مبرض عضال‪ ،‬رمبا أثر على قدرته على‬ ‫الظهور علنا‪.‬ب»‬ ‫الدخان يتصاعد خالل قصف عنيف لالذقية الساحلية ‬ ‫كتب ـ فكرى عابدين‪:‬‬ ‫أعلنت السلطات السورية عن انتهاء العمليات العسكرية‬ ‫فى مدينتى دير الزور والالذقية‪ ،‬بعد أن سقط فى األخيرة‬ ‫‪ 36‬شهيدا وأكثر من مائة جريح‪ ،‬فيما قمعت قوات األمن‬ ‫والشبيحة (بلطجية) عدة مظاهرات خرجت بعد صالتى‬ ‫التراويح والفجر تنديدا بالقمع الدموى للمطالبة بإسقاط‬ ‫نظام الرئيس بشار األسد‪..‬وأردوغان يفطر ً‬ ‫غدا مع املتضررين فى مقديشيو‬ ‫كتب ـ أحمد عطا‪:‬‬ ‫دخل املجتمع الدولى فى سباق «صعب» مع الوقت إلنقاذ‬ ‫الصومال من املجاعة الشرسة التى تهدد حياة قرابة ثالثة‬ ‫م�لاي�ين ش�خ��ص‪ ،‬ف��ى ال��وق��ت ال ��ذى وص�ل��ت فيه معدالت‬ ‫الوفيات بني األطفال دون سن اخلامسة إلى عشر ضحايا‬ ‫يوميا‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن يزور أردوغان غدا الصومال‪ ،‬حيث يتناول‬ ‫اإلفطار فى أحد مخيمات الالجئني بالعاصمة مقديشيو‪،‬‬ ‫فى مسعاه للفت أنظار العالم إلى هذه الكارثة‪ .‬واألهالى يستغيثون بالعالم إلنقاذهم‬ ‫نتنياهو‪ :‬لن نعتذر لتركيا‬ ‫منظمة دولية تدعو إلى قمة عربية طارئة‪ .‬‬ ‫ومضت قائلة‪« :‬اب�ت��دع أن�ص��ار صالح أمس‬ ‫اح �ت �ف��االت ت��رح�ي��ب بخطابه إلث���ارة فتنة بني‬ ‫ال �ش �ع��ب‪ ،‬وق ��د امتنعنا ع��ن االش �ت �ب��اك معهم‬ ‫حرصا على سلمية الثورة»‪ ،‬مشيرة إلى أنها لم‬ ‫تتمكن من مشاهدة اخلطاب الستمرار انقطاع‬ ‫الكهرباء عن العاصمة كعقاب جماعى متارسه‬ ‫السلطة ضد الشعب‪.‬ف‪.‬‬ ‫واشنطن ـ وكاالت أنباء‪:‬‬ ‫قبل أي��ام من ال��ذك��رى العاشرة لهجمات ‪11‬‬ ‫سبتمبر ‪ ،2001‬اعتبر الرئيس األمريكى باراك‬ ‫أوباما أن اخلطر املستقبلى الذى يهدد الواليات‬ ‫املتحدة ليس هجمات كبرى تشنها تنظيمات‪ ،‬بل‬ ‫أعمال فردية على غ��رار ما حدث فى النرويج‬ ‫الشهر املاضى‪ ،‬فى إشارة إلى النرويجى آندريس‬ ‫بيهرينج بريفيك املتهم بقتل ‪ 77‬شخصا‪.‬‬ ‫ورأى أوباما أن احلمالت التى قامت بها الواليات‬ ‫املتحدة جعلت من القاعدة «منظمة ضعيفة مع‬ ‫قدرات أقل مما كانت عليه قبل عامني أو ثالثة‬ ‫أعوام»‪.‬ويضم الوفد الباكستانى ‪20‬‬ ‫ع�ض��وا وي��رأس��ه ك��ل م��ن ن��ائ��ب رئ�ي��س مجلس‬ ‫الشيوخ جان محمد خان جمالى‪ ،‬ونائب رئيس‬ ‫اجلمعية الوطنية فيصل كوندى ك��رمي‪ ،‬بينما‬ ‫يرأس الوفد الهندى كل من السيناتور إس‪ .‬‬ ‫وفى ثانى كلمة يوجهها للشعب اليمنى عبر‬ ‫التليفزيون من العاصمة السعودية الرياض‪،‬‬ ‫ت�ع�ه��د ص��ال��ح ب��ـ«ال��ع��ودة ق��ري �ب��ا إل ��ى اليمن»‪،‬‬ ‫متسائال‪« :‬مل��اذا ال يلجأ اليمنيون إلى احلوار‬ ‫وصناديق االقتراع للوصول إلى حل لألزمة»‪،‬‬ ‫متهما أح ��زاب اللقاء املشترك بالتسبب فى‬ ‫امل ��أزق ال��ذى تعيشه ال �ب�لاد‪ ،‬ووص�ف�ه��م بأنهم‬ ‫«قطاع طرق وانتهازيون»‪.‬وكان نشطاء قد أف��ادوا بأن زوارق‬ ‫حربية‪ ،‬وللمرة األول��ى منذ ان��دالع االحتجاجات الشعبية‬ ‫منتصف م��ارس املاضى‪ ،‬قصفت الالذقية‪ ،‬وهو ما تنفيه‬ ‫دمشق‪ .‬‬ .‬وأوض��ح البنك فى تقرير‬ ‫مراقبة أسعار الغذاء‪ ،‬التى حطم بعضها مستويات قياسية‪،‬‬ ‫أنه خالل األشهر الثالثة املاضية توفى ما ال يقل عن ‪29‬‬ ‫ألف طفل دون اخلامسة من العمر فى الصومال‪ ،‬وأن هناك‬ ‫‪ 600‬ألف طفل آخر معرضون للموت‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬وخ�ل�ال م��ؤمت��ر صحفى مشترك م��ع نظيره‬ ‫األردن��ى فى إستانبول‪ ،‬دعا وزير اخلارجية التركى أحمد‬ ‫داود أوغ �ل��و األس ��د إل��ى س�ح��ب ق ��وات اجل�ي��ش م��ن املدن‬ ‫واإلصغاء ملطالب الشعب‪ ،‬وذلك بعد ساعات من تصريح‬ ‫بأن أنقرة ترفض أى دخل أجنبى فى سوريا‪ ،‬و«ال نرغب فى‬ ‫رؤية معاناة الشعب العراقى تتكرر فى سوريا»‪.‬‬ ‫وتستضيف مدينة استانبول التركية اليوم مؤمترا طارئا‬ ‫ملنظمة امل��ؤمت��ر اإلس�لام��ى لبحث ه��ذه األزم ��ة الكارثية‬ ‫ومخاطرها على الدول األفريقية وسبل تقدمي املساعدات‬ ‫للصوماليني عبر التدخل بأسرع وق��ت لتلبية احتياجات‬ ‫النازحني واملتضررين من املجاعة وموجة اجلفاف األسوأ‬ ‫خالل نصف قرن‪.‬‬ ‫وض��رب مثاال على ذل��ك ب��أن «احملكمة‬ ‫رفضت اقتراحا سابقا لكاميرون بطرد‬ ‫عائالت مثيرى الشغب من املساكن العامة‪،‬‬ ‫فالقضاء مستقل فى بريطانيا»‪ ،‬معتبرا أن‬ ‫«مقترحات كاميرون مجرد تعبير سياسى‬ ‫ع��ن م��واق��ف ح��زب ح��اك��م ي��ري��د أن يظهر‬ ‫وك��أن��ه ممسك ب��زم��ام األم ��ور كما يجب»‪،‬‬ ‫خ��امت��ا ب ��أن «االجت � ��اه ال �ع��ام ف��ى الشارع‬ ‫البريطانى ال يؤيد حرمان أشخاص من‬ ‫شبكات التواصل االجتماعى‪ .‬فى غضون ذلك‪،‬‬ ‫قال مصدر مطلع فى مقديشيو‪ ،‬فضل عدم نشر اسمه‪،‬‬ ‫لـ«الشروق» إن احلكومة االنتقالية طلبت من األمم املتحدة‬ ‫واالحت ��اد األف��ري�ق��ى تشكيل ق��وات دول�ي��ة خاصة حلماية‬ ‫املساعدات اإلنسانية من عمليات النهب املتواصلة‪.‬‬ ‫احلسم يقترب فى ليبيا‪ ..‬واملواالة يحشدون القبائل‪ ..‬وأفاد شهود عيان بأن اجليش سحب أسلحته‬ ‫املضادة للطائرات من املدينة‪ ،‬إال أن حامالت اجلند املدرعة‬ ‫مازالت موجودة عند التقاطعات الرئيسية‪.‬‬ ‫ذكرت شبكتا التليفزيون التركيتني «سى إن‬ ‫إن ــ ترك» و«إن تى فى» أن ثمانية جنود اتراك‬ ‫قتلوا أمس فى كمني نصبه متمردون أكراد فى‬ ‫جنوب شرقى تركيا‪ .‬‬ ‫ظفار وزي��ر القانون السابق‪ ،‬ووزي��ر اخلارجية‬ ‫األسبق‪ ،‬زعيم حزب بهاراتيا جاناتا‪ ،‬ياشوانت‬ ‫سينها‪.‬إم‪.‬‬ ‫وفى رده على تقارير عن وجود عمليات سرقة واسعة‬ ‫للمساعدات اإلنسانية‪ ،‬ق��ال برنامج ال��غ��ذاء العاملى‬ ‫التابع ل�لأمم املتحدة أم��س إن مساعداته للصومال‬ ‫تصل ملستحقيها‪ ،‬وإن نسبة املعونات املسروقة ال تزيد‬ ‫على ‪.

‬‬ ‫فاحلقل الدينى املغربى � مثل غيره � يتعدد فيه‬ ‫الفاعلون بدءا من املؤسسات الرسمية كوزارة‬ ‫األوق � ��اف وال �ش �ئ��ون اإلس��الم �ي��ة ومؤسساتها‬ ‫املختلفة وع�ل��ى رأس �ه��ا امل�ج��ال��س العلمية‪ ،‬أو‬ ‫املؤسسات غير الرسمية مثل الطرق الصوفية‬ ‫واجلماعات اإلسالمية األخرى وفى مقدمتها‬ ‫ج �م��اع��ة ال��ع��دل واإلح� �س ��ان أك �ب��ر تنظيمات‬ ‫اإلسالم السياسى فى املغرب‪.‬‬ ‫أم� ��ا ف �ي �م��ا ي �خ��ص ال� �ع ��الق ��ة م ��ع املنافس‬ ‫اإلس��الم��ى األك�ب��ر؛ جماعة العدل واإلحسان‪،‬‬ ‫ف��إن احل��رك��ة رغ��م اختالفها م��ع اجلماعة فى‬ ‫كثير من القضايا اجلوهرية مثل استراتيجية‬ ‫اجلماعة فى القطيعة مع النظام والطعن فى‬ ‫العوَّ ا‬ ‫حسام سليم‬ ‫دكتور محمد‬ ‫متام‬ ‫شرعيته وتوسعها فى قضية ال��رؤى واملنامات‬ ‫با استدعى احلركة إلعالن معارضتها عالنية‬ ‫عبر ب�ي��ان نصيحة؛ إال أن�ه��ا جت ��اوزت منطق‬ ‫إلغاء اآلخر واالستقطاب الفكرى إلى اإلقرار‬ ‫باالختالف مع القبول به‪ ،‬فلم تعد تقف منها‬ ‫م��وق��ف امل�ع��ارض��ة واخل�ص��وم��ة ب��ل ت�ت�ع��اون فى‬ ‫القضايا محل االتفاق � التنسيق لنصرة فلسطني‬ ‫والعراق‪ .‬‬ ‫وكل من يطل على واقع احلياة فى مصر إبان هذه‬ ‫الثورة‪ ،‬من خالل الصحافة الصادرة وقتها يجد هذه‬ ‫املعانى حاضرة بصورة تدعوك لالنبهار‪ ،‬وأفضل وأروع‬ ‫مما ذكره املؤرخون لهذه الثورة على حرفيتهم‪ ،‬وهو ما‬ ‫يجعلنى ازداد إميانا باعتبار الصحافة مصدرا أساسيا‬ ‫للتأريخ‪ ،‬ال ثانويا كما يعتبره معظم املؤرخني العرب‪،‬‬ ‫ذلك أن التأريخ الرسمى وإن كان يهتم بسرد احلوادث‬ ‫السياسية‪ ،‬فإنه ال يهتم باملقدار ذات��ه برصد احلياة‬ ‫االجتماعية للشعوب‪ ،‬التى تبرع الصحف فى نقل صور‬ ‫حقيقية نسبيا عنه‪.‬‬ ‫صلوات مشتركة بني املسلمني واألقباط فى رمضان ثورة ‪1919‬‬ ‫الشيخ الزنكلونى‪ :‬ليلة زيارة إخوتنا األقباط لألزهر أفضل ليلة بعد ليلة القدر‬ ‫كتب ـ خالد أبوبكر‪:‬‬ ‫إذا ك��ان لكل ث��ورة «أيقونة» متيزها وترمز لها فإن‬ ‫الوحدة الوطنية‪ ،‬التى جتسدت فى شعار «الدين لله‬ ‫والوطن للجميع»‪ ،‬والعلم ال��ذى يتعانق فيه الهالل مع‬ ‫الصليب‪ ،‬هو أيقونة ثورة ‪ 1919‬من دون منازع‪ ،‬ذلك أن‬ ‫هذه الثورة وأحداثها قد جنحت فى إجهاض مساعى‬ ‫االحتالل البريطانى لزرع الفرقة والفتنة بني املسلمني‬ ‫واألقباط‪ ،‬التى عمل على إذكائها طيلة سنوات وجوده‬ ‫على أرض احملروسة‪.‬‬ ‫وتهتم احلركة بدعم املشروع إعالميا فتخصص‬ ‫صحيفتها � التجديد � مساحات واسعة وشبه‬ ‫ثابتة لتغطية أخبار املجالس العلمية والتنويه‬ ‫بها وبعلمائها‪.18 Aug.‬‬ ‫اتفاقية الصلح بني الرسول ونصارى جنران التى‬ ‫منحتهم «األمان على أموالهم وأنفسهم وملتهم‬ ‫وغائبهم وشاهدهم وعشيرتهم وبيعهم وكل ما‬ ‫حتت أيديهم من قليل أو كثير‪ ،‬ال يغير أسقف‬ ‫من أسقفيته وال راه��ب من رهبانيته وال كاهن‬ ‫من كهانته»‪..‬وكان أكبر هذه الوفود وفد (الشبيبة القبطية)‬ ‫فى األزه��ر‪ ،‬فقد سار فى موكب مؤلف من ‪ 50‬عربة‬ ‫إلى األزهر الشريف‪ ..‬‬ ‫ويرى رسالن أن هذا ما ينبغى أن يعامل به احلاكم املسلم‪،‬‬ ‫وكان واعيا لها املرشد فى هذا املوقف وعلى القوم أن‬ ‫يتدبروا وأن يعلموا أنه ليس من دين الله أن يتناول‬ ‫والة األم ��ور على املنابر وال ف��ى املجامع وال‬ ‫ف��ى الصحف وال ف��ى اإلذاع� ��ات الكافرة‬ ‫والفاجرة وال أن ينقدوا فى احملافل وال‬ ‫على رءوس األش �ه��اد فليس ه��ذا من‬ ‫هدى سيد األحباب (ص)‪.‬فما من بيت وال عائلة فى مكة إال وخرج بعض أفراده‬ ‫للقتال سوى بنى عدى فلم يخرج منهم أحد‪ ،‬أما بنوهاشم فكبيرهم‬ ‫فى مكة أبولهب قد تخلف واستأجر بديال عنه ورجع أبناء أبى طالب‬ ‫بسبب سخرية أبى جهل منهم‪ ،‬كذلك فقد رأى أمية بن خلف عدم‬ ‫اخلروج فجاء عقبة بن أبى معيط ومعه (بخور ومبخرة) وخاطب أمية‬ ‫قائال‪« :‬تبخر يا أمية فإمنا أن��ت من النساء ليس عليك خ��روج وال‬ ‫حرب!!» فقال أمية‪« :‬قبحك الله وقبح ما جئت به يا أبا جهل» واضطر‬ ‫أمية بن خلف للخروج دون حماسة خشية مالمة الناس‪ .‬ومن ثم فهى رحبت بشروع الدولة‬ ‫إلع ��ادة هيكلة احل�ق��ل ال��دي�ن��ى‪ ،‬ال��ذى طرحته‬ ‫وزارة األوق���اف وح ��ددت فيه معالم وقواسم‬ ‫املشترك الدينى للمغرب (العقيدة األشعرية �‬ ‫املذهب املالكى � التصوف على طريقة اجلنيد �‬ ‫إمارة املؤمنني)‪ .‬‬ ‫ومت االتفاق على أن يكون موعد الصالة فى التاسعة‬ ‫وال�ن�ص��ف م��ن ‪ 13‬رم �ض��ان‪ ،‬وأن ي��دع��ى بعد الصالة‬ ‫بصيغة واح��دة فى الكنائس واملساجد على السواء‪.‬وفى مثل‬ ‫حالة أمية رجال كثيرون فى قريش نزل القرآن يكشف موقفهم ويحذر‬ ‫املسلمني من أن يصابوا بكبر وغطرسة ورياء مثلما أصاب قريش « َوالَ‬ ‫ص ُّدو َن َعن‬ ‫تَ ُكونُوا َكا َّلذِ ي َن خَ َر ُجوا مِ ن دِ يَارِ ِهم بَ َطرا َورِ ئَ��ا َء الن ِ‬ ‫َّاس َويَ ُ‬ ‫با يَ ْع َملُو َن ُم ِح ٌ‬ ‫يط» األنفال (‪)47‬‬ ‫َسبِيلِ اللَّهِ َواللَّ ُه ِ َ‬ ‫كتب ـ يوسف رامز‪:‬‬ ‫مطالعات رمضان‬ ‫كتبت ـ دينا عزت‪:‬‬ ‫األمة تتأسس على أساس األخوة فى الدين‪،‬‬ ‫وك� ��ل م �س �ل��م ه ��و ج� ��زء م ��ن األم� ��ة اإلسالمية‬ ‫االعتقادية‪ ،‬أم��ا ال��دول��ة اإلسالمية السياسية‬ ‫فاالنتساب إليها يستلزم االنحياز اجلغرافى لها‪،‬‬ ‫والدولة اإلسالمية هى دولة املسلمني وغيرهم‬ ‫على أن تكون حتما محكومة بقانون اإلسالم‪..‬‬ ‫باحث فى شئون احلركات اإلسالمية‬ .‬‬ ‫يوسف القرضاوى‬ ‫استراتيجية التمييز بني الدعوى والسياسى‬ ‫ساعدت فى تطوير العالقة مع اآلخر اإلسالمى‪.‬‬ ‫عفيف الدين التلمسانى‪ .‬‬ ‫ليست الصلوات املشتركة هى مظهر وحدة املسلمني‬ ‫واألق �ب��اط‪ ،‬فنشرت «األخ �ب��ار» ف��ى ‪ 9‬رم�ض��ان تقريرا‬ ‫ب��دي �ع��ا ع��ن «ه��دي��ة األق� �ب ��اط ل�ل�م�س�ل�م��ني» ق��ال��ت فيه‬ ‫«اش�ت��رك جماعة م��ن الشبيبة القبطية باإلسكندرية‬ ‫فى تقدمي هدية إل��ى إخوانهم املسلمني للدالئل على‬ ‫عظيم محبتهم‪ .‬‬ ‫هذه هى جملة األفكار الرئيسية‪ ،‬التى يطرحها‬ ‫يوسف القرضاوى فى كتابه «الوطن واملواطنة‬ ‫فى ضوء األصول العقدية واملقاصد الشريعية»‪.2011‬من رمضان ‪ 1432‬هـ‬ ‫‪Issue 929 . 2011‬‬ ‫جتارة قريش وجيشها‬ ‫فى بدر (‪ 1‬ـ ـ ‪)2‬‬ ‫‪10‬‬ ‫تعودت قريش على رحلتيها فى الصيف والشتاء للتجارة كما حكى‬ ‫ال ِف ُق َريْ ٍش (‪ِ )1‬إ ِي َ‬ ‫القرآن‪ِ (( :‬إلي َ‬ ‫الفِ هِ ْم رِ ْحل َ َة ِّ‬ ‫الصيْ ِف (‪)) )2‬‬ ‫الشتَاءِ َو َّ‬ ‫قريش (‪ 1‬ـ ‪)2‬‬ ‫وه�ك��ذا ع��ادت جت��ارة لقريش يحملها ‪ 1000‬بعير ويحرسها ‪40‬‬ ‫رج��ال‪ ،‬وي�ق��ود القافلة أبوسفيان ب��ن ح��رب‪ ،‬ه��ذه ه��ى التجارة التى‬ ‫سمع املسلمون عنها فقرروا أن يعترضوا طريقها ويصادروا ما فيها‬ ‫من أموال ليستردوا بها ما صادرته قريش من أموال املهاجرين إلى‬ ‫املدينة‪.‬تقدم الطائفة‬ ‫القبطية إلى أختها طائفة املسلمني بناسبة هذا الشهر‬ ‫املبارك علم االحتاد املصرى‪ ...‬‬ ‫وعندما يجد رس��الن ل��إخ��وان حسنة يذكرهم برسالة‬ ‫حسن البنا إلى امللك فؤاد‪ ،‬والتى خاطبه فيها بقدر هائل‬ ‫من التبجيل والتفخيم‪ ،‬ويعتبر أن ه��ذا ما يجب أن يكون‬ ‫عليه اإلخوان اليوم من مخاطبة حاكمهم واخلضوع له (لو‬ ‫صدر من أحد اليوم التهم بالعمالة بل إن ما صدر منه ما‬ ‫هو أقل من ذلك التهم بالعمالة وبالسير فى ذيل ركب بغلة‬ ‫السلطان)‪.‬‬ ‫وأضافت الصحيفة بأنه «ج��اء من اإلسكندرية أن‬ ‫أحمد أفندى البشبيشى احملامى اقترح وهو يخطب‬ ‫مرحبا بالوفد القبطى فى مسجد سيدى أبى العباس‬ ‫إقامة صالة جامعة فى املساجد والكنائس فى وقت‬ ‫واحد فى جميع أنحاء البالد املصرية كافة‪ ،‬يدعى فيها‬ ‫بأن يرزق الله مصر السعادة واخلير‪ .‬وإنى سعيد بأن أقدمه‬ ‫نائبا عن الطائفة القبطية إلى إخواننا املسلمني ممثلني‬ ‫فى شخصكم الكرمي»‪.‬إلخ � وال ترى حساسية فى ذلك رغم‬ ‫حصار النظام للجماعة وتضييقه عليه‪..‬ال أرى أن تدركوها‪« .‬‬ ‫ويرى الرمز السلفى سعيد رسالن أن شعار اإلسالم هو‬ ‫احلل شعار انقالبى يطرح مشروعا بديال يوهم الناس بأنه‬ ‫سيقلب حالهم من الضنك إلى املعيشة الرغدة ويقول (إن‬ ‫البسطاء عندما يسمعون هذا الشعار يتصورون أنه متى‬ ‫وصل أصحابة إلى السلطة فإنه فى اليوم األول‪ ،‬وأشرقت‬ ‫س� � �ي � ��ارة‬ ‫الشمس فى صباح اليوم التالى‪ ،‬وسيجد‬ ‫ولو متواضعة أمام قصر ولو متواضع‪،‬‬ ‫وس�ي�ج��د اخل �ب��ز م��وف��ورا وكل‬ ‫ال �ك �م��ال �ي��ات‪ ،‬وسيطالب‬ ‫بعد ان�ق�ض��اء الليلة‬ ‫األول ��ى الناس‪،‬‬ ‫التى رفعت هذا الشعار وأيدتهم محبة فى دين الله لكن‬ ‫سوء الطرح وسوء التسويق جعلت اإلسالم فى كفة واملنافع‬ ‫الدنيوية فى كفة‪ ،‬وما هكذا تكون الدعوة إلى الدين العظيم‪،‬‬ ‫فالدين تعبيد اخللق لرب اخللق والسموات العال على منهاج‬ ‫محمد (ص)‪.‬‬ ‫وعهد إلى الفضالء بنشر هذه الصيغة فى الصحف»‪..‬‬ ‫وأخ��ذ الهجوم املدخلى على اإلخ ��وان محورين األول‪:‬‬ ‫�� املنطق العقلى ال��ذى يتتبع أخ�ط��اء اإلخ ��وان السياسية‬ ‫والعلمية والتاريخية م��ن وجهة نظر ه��ذا التيار وأحيانا‬ ‫ك�ث�ي��رة م��ن وج �ه��ة ن�ظ��ر خ �ص��وم اجل�م��اع��ة م��ن العلمانيني‬ ‫واليساريني ليصل فى النهاية إلى نتيجة مؤداها أن وجود‬ ‫جماعة اإلخوان جعلت من الواقع أكثر مرارة وزادت الفرقة‬ ‫واالن�ح��راف عن النهج السلفى القومي‪ ،‬فعلى سبيل املثال‬ ‫كانت هناك مشكلة فلسطني واآلن زاد عليها مشاكل فى‬ ‫أفغانستان والشيشان وكشمير وغيرها‪ ،‬كما أن فتق الفرقة‬ ‫اتسع بتعدد اجلماعات واالجتاهات والزعامات ولم يستطع‬ ‫الفكر اإلخوانى أن يعالج انحراف األمة فى العقيدة أو فى‬ ‫السياسة أو فى السلوك أو حتى فى مشاكلها احلضارية‪،‬‬ ‫التى تئن بها بل ذهب املداخلة إلى أكثر من ذلك‪ ،‬وهو القول‬ ‫بأن سبب هذا االنحراف هو الفكر اإلخوانى نفسه‪..‬عني احلبوب‬ ‫شهدت نفسك فينا وهى واحدة ونحن فيك شهدنا بعد‬ ‫كثرتنا ف��أول أنت من قبل الظهور لنا وباطن فى شهود‬ ‫العني واح��دة كثيرة ذات أوصاف وأسماء عينا بها احتد‬ ‫املرئى والرائى وآخر أنت عند النازح النائى وأن��ت نطقى‬ ‫واملصغى لنجوائى‬ ‫سليمان بن على بن عبد الله بن على الكومى التلمسانى‬ ‫عفيف الدين‪ ،‬نشأ فى تلمسان فى أوج تطلعها لكل ما هو‬ ‫صوفى‪ ،‬عاش فى القاهرة وتونس وتأثر بابن عربى فظهرت‬ ‫فى أبعاد تصوفه حملات وحدة الوجود والشهود‪ ،‬ورغم كل‬ ‫ما قابله من عناء النقاد فإن أحداً لم يختلف على كمال ما‬ ‫كتبه من الشعر‪ ،‬يقول ‪:‬‬ ‫و َم ْطل َ ٌب َما مِ ثْل ُ ُه َم ْطل َ ُب‬ ‫لِى فِ ى َه َوا ُك ْم َمذ َْه ٌب ُمذ َْه ُب‬ ‫ض��و َن الَ أَ ْر ُج��و َوالَ‬ ‫�ت َع�بْ��داً َر ِ‬ ‫اض�ي�اً ب��ا َّل��ذِ ى تَ � ْر ُ‬ ‫�ح� ُ‬ ‫ص� َب� ْ‬ ‫أً َ ْ‬ ‫أَ ْر َه ُب‬ ‫ِإ َذا َ َ‬ ‫ُكن ُْت لَ ُه أَ َّو َل َم ْن يَ ْش َر ُب‬ ‫اس َساقِ ي ُك ُم‬ ‫جتلَّى َك ُ‬ ‫َ‬ ‫َو ِإ ْن تَ‬ ‫َف ِإ َّننى أَ َّو ُل َم ْن يَ ْط َر ُب‬ ‫ِاسمِ ُك ْم ُمن ِْش ٌد‬ ‫ب‬ ‫َّى‬ ‫ن‬ ‫غ‬ ‫ْ‬ ‫َم ْطل َ ُع ُه املَّ ْشر ُق َوامل َ ْغرِ ُب‬ ‫يَا َق َمراً فى ُم ْه َجتِى لَ ْم يَ َز ْل‬ ‫عى َومِ ْن َد ْمعِ ى لَ ُه َم ْش َر ُب‬ ‫َويَا َغزَاالً فى فُؤادِ ى لَ ُه‬ ‫َم ْر ً‬ ‫ش إ َّال فى َه َو َ‬ ‫َما ال َعيْ ُ‬ ‫ُك ُّل نَعِ ٍيم َفل َ ُه يُن َْس ُب‬ ‫اك ا َّلذِ ى‬ ‫وللتلمسانى تصوره اخلاص ألن يصبح اإلنسان كام ً‬ ‫ال أو‬ ‫مركزا للوجود الواحد‪ ،‬أو قطباً صوفياً‪ ،‬يقول ‪:‬‬ ‫غدا وصفكم للحسن ذاتا فشمسكم حتركها األشواق‬ ‫من كل جانب فال هى يغشاها سكون فال ترى تدور‬ ‫على بعد من املركز ال��ذى فلو قيست األب��ع��اد من كل‬ ‫وجهة بكم فيكم أضحى له الشرق والغرب فتمنعها‬ ‫تلك املهابة واحلجب سبيال لذا حارت فدارت فلم تنب�و‬ ‫به أنتم إذ كان شخصكم القطب تساوت فال بعد هناك‬ ‫وال ق�رب‬ ‫وهو ال ينسى فى خضم جتربته الفلسفية أنه فى األصل‬ ‫صوفى محب ‪ ،‬يقول ‪:‬‬ ‫لَ ْوالَ ا َ‬ ‫الس ْم ِع َواط َربا‬ ‫ص َبا لَ َ‬ ‫حل َياءُ َوأَ ْن يُقَال َ‬ ‫ص َرخْ ُت مِ ْل َء َّ‬ ‫ض َر ا َ‬ ‫مِ ْن بَ ْعدِ ُطولِ َ َ‬ ‫غاب َح ِ‬ ‫َح َ‬ ‫حت ُجب‬ ‫اس ُدنا‬ ‫بيب َو َ‬ ‫حل ُ‬ ‫َوخَ با‬ ‫َفال َي ْو َم أخْ ل َ ُع فِ َ‬ ‫ثَ�� ْو َب ال � َوق��ارِ َو ْ‬ ‫أط َر ُح‬ ‫يك يا أَ َملى‬ ‫ال ُّرتَبا‬ ‫وافتتح احلفلة الشيخ الزنكلونى فشكر احلاضرين‬ ‫وق��ال لهم «إن أفضل ليلة فى ليالى رمضان هى ليلة‬ ‫القدر‪ .‬الغوث الغوث»‬ ‫واستجابت قريش فاجلميع بني مسارع باالستعداد أو منتدبا بديال عنه‬ ‫أو مساعدا‪ .‬‬ ‫وينقسم ك�ت��اب ال �ق��رض��اوى ال��واق��ع ف��ى نحو‬ ‫‪ 85‬صفحة من القطع الكبير والصادر عن دار‬ ‫الشروق إلى مبحثني أساسيني‪ ،‬أولهما يخصصه‬ ‫الشيخ للحديث ع��ن «املسلم وغير املسلم فى‬ ‫املجتمع املسلم»‪ ،‬بينما احلديث فى الثانى حول‬ ‫«املسلم فى غير املجتمع املسلم»‪.‬‬ ‫ويشير ال�ق��رض��اوى على وج��ه التفصيل إلى‬ ‫سعيد رسالن‬ ‫نهاية دولة املرابطني فى املغرب‬ ‫رمضان والثورة فى مصر‬ ‫الشيخ جمال قطب‬ ‫فى احلب اإللهى‬ ‫حظرها عمليا إضافة إل��ى حظرها قانونيا «ملنع أسباب‬ ‫اإلره��اب الفكرى» إال أن الرجل التمس للنظام العذر فى‬ ‫ع��دم استئصالها نهائيا ألن اإلخ ��وان مخترقون �� حسب‬ ‫تعبيره � لكل مؤسسات الدولة ول��ذا فليس من السهل أن‬ ‫يقتلع اإلخوان من البلد «ألنهم أخطبوط وسرطان» لكنه دعا‬ ‫اجلميع للتعاون فى استئصالها‪.‬فهذا «ضمضم بن عمرو الغفارى» يدخل مكة ويصرخ عند‬ ‫بطن الوادى‪ ،‬وهو واقف على ظهر البعير وقد شق قميصه‪ ،‬وينادى فى‬ ‫الناس‪ :‬يا معشر قريش اللطيمة‪ .‬‬ ‫وعلم أبوسفيان بن حرب أن املسلمني قد خرجوا العتراض طريقه‬ ‫والنيل منه‪ ،‬فأسرع متخذا طريقا آخر غير طريق بدر املعتاد محاوال‬ ‫النجاة‪ ،‬كذلك استأجر رجال إعالميا يحمل اخلبر إلى قريش طالبا‬ ‫النجدة‪ ..‬واستقبلهم على بابه جماعة من‬ ‫كبار العلماء‪..com‬‬ ‫حديث القرضاوى حول الوطن واملواطنة‬ ‫دامت اإلباحة فى ممارسة اإلسالم هى األصل‪،‬‬ ‫ويصبح عليه مغادرة الديار‪ ،‬أى الوطن‪ ،‬لو تعثر‬ ‫عليه ممارسة شعائر اإلسالم فيها ألن القرآن‪،‬‬ ‫ك�م��ا ي�ع�ل��ل ال��ق��رض��اوى‪ ،‬ل�ي�ف��رض ع�ل��ى املسلم‬ ‫الهجرة م��ن وط�ن��ه‪ ،‬ال��ذى يظلم فيه وال ميكنه‬ ‫من إقامة فرائض ربه‪ ،‬فيما ميثل تطويرا لفكرة‬ ‫«دار اإلسالم ودار الكفر»‪ ،‬التى يرجع لها البعض‬ ‫الذين يرفضون إقامة املسلمني فى املجتمعات‬ ‫غير اإلسالمية باألساس‪.‬‬ ‫فالسلفية املدخلية ظهرت على السطح كتيار يحارب‬ ‫العمل اجلماعى املنظم عموما واملعارض للدولة على وجه‬ ‫اخلصوص‪ ،‬والذى «ينازع األمر أهله» بشكل أدق واإلخوان‬ ‫تتوافر فيهم كل هذه الصفات وبالتالى ينزل عليهم حكم‬ ‫املداخلة بأنهم «خوارج» و«مبتدعة فى الدين» وإحدى الفرق‬ ‫الضالة‪.‬‬ ‫واحمل��ور الثانى‪ :‬يعرض اجلماعة بأفكارها وجتربتها‬ ‫على عني شرعية سلفية يؤكد رموز هذا التيار أنها عني‬ ‫الكتاب والسنة بفهم السلف الصحيح والنقى ليصل إلى‬ ‫نتيجة مؤداها أن جماعة اإلخوان املسلمني جماعة بدعية‬ ‫ال سلفية شرعية وأن �ه��ا خ��ارج��ة على منهج أه��ل السنة‬ ‫واجلماعة‪.‬‬ ‫غير أن الكتاب نفسه يؤكد أن «التناصر بني‬ ‫املسلمني أوس��ع من انتمائهم السياسى»‪ ،‬على‬ ‫أس��اس أن األخ��وة فى العقيدة هى أوث��ق أنواع‬ ‫األخ��وات بالنسبة للشيخ‪ ،‬مشيرا إل��ى أن هذا‬ ‫ال ��والء ل��ألم��ة اإلس��الم�ي��ة الكبيرة ي�ف��رض على‬ ‫املسلم أن يزود على كل أجزاء األمة حتى لو لم‬ ‫يتمكن أهل هذا اجلزء أو لم يبادروا إلى الزود‬ ‫عنها‪..‬‬ ‫احلركة اإلسالمية املغربية درس‬ ‫فى العالقة بني الدعوى والسياسى (‪)3‬‬ ‫‪amroselim@hotmail..‬‬ ‫انطلقت احلركة‪ ،‬كما أسلفنا من قاعدة أنها‬ ‫مجرد طرف فى اإلسهام فى إقامة الدين‪ ،‬ومن‬ ‫ثم فهى ال متانع فى التعاون مع غيرها فى هذا‬ ‫الغرض أيا ما كان املوقع أو املوقف السياسى‬ ‫لهذا الغير‪ ..‬‬ ‫كتاب القرضاوى ينظر إلى أح��وال املسلمني‬ ‫فى أوروبا وأمريكا بعد ارتفاع املد اليمينى فى‬ ‫السياسات احلاكمة فى بعض من هذه البلدان‬ ‫وبعد أح��داث ‪ 11‬سبتمبر‪ ،‬ويرى أنهم ما زالوا‬ ‫قادرين على أن يعيشوا اإلس��الم ورب��ا يدعون‬ ‫إليه ب��ا ال يتطلب منهم م�غ��ادرة ه��ذه البلدان‬ ‫رغم بعض املضايقات‪ ،‬التى تعرضوا ويتعرضون‬ ‫إليها‪.‬‬ ‫يرجع أصل املرابطني إلى قبيلة ملتونة فى بالد موريتانيا التى دخلت اإلسالم‬ ‫ف��ى ال�ق��رن السابع امل �ي��الدى‪ ،‬بينما يرجع أص��ل التسمية إل��ى أت�ب��اع احلركة‬ ‫اإلصالحية‪ ،‬التى أسسها عبدالله بن ياسني فى منطقة التيدرة شمال العاصمة‬ ‫املوريتانية نواكشوط‪ ،‬الذى قاد حركة جهادية لنشر الدين‪ ،‬وكان رجالها يلزمون‬ ‫الرباط (يرابطون) بعد كل حملة من حمالتهم اجلهادية‪.‬ح ــرب ال ه ــوادة فيهـ ـ ــا‬ ‫رسـ ـ ــالن‪« :‬اإلسـ ـ ـ ـ ــالم ه ـ ـ ــو احل ـ ـ ــل» شعـ ــار هالمـ ــى يطـ ــرح مشروع ـ ــا وهميـ ـ ـ ـ ـ ــا‬ ‫كتب ـ صالح الدين حسن‪:‬‬ ‫با أن اجل��ذور واملنابع املنهجية للمداخلة � سعوديون‬ ‫ومصريون � واحدة فإن جماعة اإلخوان كانت على أجندة‬ ‫هجمات املداخلة املصريون بل زادت ه��ذه الهجمات قوة‬ ‫وش��راس��ة ف��ى الساحة املصرية على م��ا يبدو بسبب قوة‬ ‫اإلخ��وان فى مصر وانتشارها العددى والفكرى فى مقابل‬ ‫ال��زح��ف السلفى اآلخ��ذ ف��ى التمدد أي�ض��ا‪ ،‬ب��ا استدعى‬ ‫تكثيف الهجوم على اإلخوان با يناسب قوة وتوغل اجلماعة‬ ‫فى املجتمع املصرى‪..‬وأصدرت احلركة بيانا ثمنت‬ ‫فيه ال��دع��وة إل��ى إع��ادة هيكلة احلقل الدينى‬ ‫«ب ��دال م��ن استئصاله» وع��دت��ه خ�ط��وة لإمام‬ ‫يجب دعمها‪ ،‬وم��ن ثم اعتبرت نفسها شريكا‬ ‫للدولة فى تنظيم احلقل الدينى وتعاونت مع‬ ‫ال��وزارة فيه خاصة فى عمل املجالس العلمية‬ ‫العليا‪ ،‬التى بدا أن كثيرا من أعضائها وممن‬ ‫يقودون املشروع هم من أعضاء احلركة‪ ،‬فكبار‬ ‫القيادات العلمية للحركة عز الدين التوفيق‬ ‫ومحمد ال��روك��ى وف��ري��د األن �ص��ارى �� استقال‬ ‫م��ؤخ��را � � ه��م أب ��رز م��ن ي�ش��رف��ون على تكوين‬ ‫الوعاظ والواعظات فى وزارة األوقاف؛ بل إن‬ ‫العبادى أحمد رئيس مديرية الشئون اإلسالمية‬ ‫ب ��وزارة األوق ��اف ك��ان أح��د ق �ي��ادات احلركة‪.‬وأضافت الصحيفة بأن «وفد الشبيبة‬ ‫القبطية حملوا ه��ذا العلم وس��اروا به إل��ى جامع أبى‬ ‫العباس وقت صالة التراويح‪ ،‬وكان بانتظارهم جمهور‬ ‫كبير من العلماء والطلبة والتجار‪ ،‬وبعد أن استراحوا‬ ‫وقف سليمان أفندى أنطون وبيده العلم‪ ،‬وقال مخاطبا‬ ‫الشيخ اللبان‪« :‬ي��ا صاحب الفضيلة‪ .‬اللطيمة أموالكم مع أبوسفيان قد‬ ‫عرض لها محمد فى أصحابه‪ .‬‬ ‫وميكن أن ينطبق املنطق نفسه على الطرق‬ ‫ال�ص��وف�ي��ة ال �ت��ى ش �ه��دت ع��الق��ة احل��رك��ة بها‬ ‫حتسنا عما كانت عليه قبل سنوات فانتقلت من‬ ‫القطيعة معها واملواجهة إلى سياسية اإلنصات‬ ‫واالستماع ورفع احلواجز وميكن رد ذلك إلى‬ ‫اعتبارات كثيرة‪ ،‬أهمها حتول حركة التوحيد‬ ‫إل��ى إط��ار دع��وى خالص يغلب منطق الدعوة‬ ‫وجمع الشمل على املنافسة‪...‬‬ ‫وفى هذا السياق نشرت صحيفة «األخبار» القدمية‬ ‫فى ‪ 5‬رمضان ‪1337‬ه� (‪ 3‬يونيو ‪1919‬م)‪ ،‬خبرا بعنوان‬ ‫«بني األقباط واملسلمني» قالت فيه «قصدت وفود من‬ ‫األقباط فى العاصمة والثغر وبنادر األقاليم اجلوامع‬ ‫اإلس��الم �ي��ة لتهنئة إخ��وان �ه��م امل�س�ل�م��ني ب�ح�ل��ول شهر‬ ‫الصوم‪ .‬‬ ‫وبالعودة لتجليات ال��وح��دة بني املسلمني واألقباط‬ ‫خ��الل ث��ورة ‪ ،1919‬ن�ق��ول إن�ه��ا زادت تألقا ف��ى شهر‬ ‫رمضان األول بعد هذه الثورة‪ ،‬الذى هل بعد اندالعها‬ ‫بنحو شهرين ونصف الشهر‪ ،‬فمن مظاهر هذه الوحدة‪،‬‬ ‫اتفاق األقباط على أن يتوجهوا للمساجد مهنئني بقدوم‬ ‫شهر الصوم فى مختلف بقاع اجلمهورية فى توقيت‬ ‫واح��د‪ ،‬فيعودوا من ه��ذه ال��زي��ارة متفقني مع إخوانهم‬ ‫الهالل مع الصليب على رايات ثورة ‪1919‬‬ ‫املسلمني على أداء صالة مشتركة فى جميع مساجد‬ ‫مصر وكنائسها ف��ى توقيت واح ��د‪ ،‬واألروع أن ختم‬ ‫الصالة سيكون أيضا بدعاء صيغته واحدة‪..‬‬ ‫ورغم أن القرضاوى يؤكد فى مقاطع متتالية‬ ‫من كتابه على ض��رورة امل�س��اواة فى الواجبات‬ ‫واحل �ق��وق ب��ني املسلمني وغيرهم ف��ى أى دولة‬ ‫إسالمية‪ ،‬بعيدا عن متطلبات ال��دي��ن‪ ،‬با فى‬ ‫ذلك قوله بعدم احلاجة لإصرار على تعبيرات‬ ‫ال ي��رت��اح ل�ه��ا غ�ي��ر امل�س�ل�م��ني م�ث��ل تعبير أهل‬ ‫الذمة‪.‬ونحن نرى ليلتنا احلاضرة هى الليلة الفضلى‬ ‫الثانية‪ ،‬لتشريف إخوتنا األقباط هذا املكان»‪.‫«املدخلي ــة» واإلخ ــوان‪ ..‬محلى طرفاه بحليتني من الفضة على شكل‬ ‫احلربة مثبتة على سارية من اخلشب الثمني‪ ،‬مكسوة‬ ‫باحلرير األب�ي��ض‪ ،‬وط��رزت بخيوط الذهب والفضة‪،‬‬ ‫مما زاده جماال‪ .‬‬ ‫ف��أس��ام��ة ال�ق��وص��ى أح��د رم ��وز املدخلية ف��ى مصر فى‬ ‫محاضرة له وصف جماعة اإلخوان املسلمني بأنها «أخطر‬ ‫جماعة ف��ى م�ص��ر»‪ ،‬وبأنها «ف�ك��رة شيطانية»‪ ،‬وم��ن حتت‬ ‫عباءتها خرجت جماعة التكفير والهجرة وحزب التحرير‬ ‫واجلماعة اإلسالمية‪ ،‬ودعا الرجل فى أكثر من موضع إلى‬ ‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪ 18 ...‬‬ ‫وق� ��د ج �س��د امل ��وق ��ف م ��ن ج �م��اع��ة العدل‬ ‫واإلحسان منطق الفصل بني السياسى والدعوى‬ ‫الذى نتحدث عنه‪ ،‬فاحلركة أعلنت انشغالها با‬ ‫يجرى فى حق اجلماعة من اعتقاالت وإغالق‬ ‫ملقراتها واألم��اك��ن‪ ،‬التى أعلنتها للتواصل مع‬ ‫ج �م �ه��وره��ا � � م��ا ع ��رف ب ��األب ��واب امل �ف �ت��وح��ة �‬ ‫وأص��درت بيانا يؤكد رفض التجاوزات بحقها‬ ‫وأت��اح��ت صحيفتها ل�ل�ج�م��اع��ة‪ ،‬ال �ت��ى شهدت‬ ‫ح�ص��ارا إعالميا ف��رص��ة التعبير ع��ن موقفها‬ ‫عبر حوار أجرته مع متحدثها الرسمى فتح الله‬ ‫أرسالن‪ ،‬فى حني تبنى احلزب مسلكا برجماتيا‬ ‫التزم فيه بنطق السكوت مراعاة لعدم استفزاز‬ ‫النظام ورغبة فى ضمان ثقته خاصة فى ظل‬ ‫تصاعد امل��ؤش��رات على احتمال مشاركته فى‬ ‫احلكومة املقبلة إن لم يكن تشكيله لها‪ ،‬فلم يعقب‬ ‫احلزب رسميا على حملة املصادرة واالعتقاالت‬ ‫بحق إسالميى العدل واإلحسان بل صرح أمينه‬ ‫ال�ع��ام سعد ال��دي��ن العثمانى �� حت��ت محاصرة‬ ‫اإلعالم له � فى لقاء بدينة طنجة بعدم قانونية‬ ‫مجالس النصيحة واألبواب املفتوحة‪ ،‬التى تقوم‬ ‫بها اجلماعة ألنها تتم من دون إذن السلطات!‬ ‫فخضع موقفه من «إخ��وة» الطريق اإلسالمى‬ ‫إلى إكراهات السياسة ومواءمتها‪ ،‬التى لم جتد‬ ‫احلركة نفسها مرغمة على اعتبارها أو تقدميها‬ ‫على موقفها املبدئى‪.‬وهذه الهدية علم من احلرير األبيض‬ ‫املزركش بالفضة اخلالصة‪ ،‬وكتب فى أعاله باحلرير‬ ‫األصفر (علم االحتاد املصرى)‪ ،‬بجانب ثالثة أهلة من‬ ‫احلرير األخضر‪ ،‬وفى جوف كل هالل منها صليب من‬ ‫احلرير األحمر‪ ،‬كتب أسفله «رمضان ‪ ،1373‬بشنس‬ ‫‪ ،»1953‬وه��و محمول على عمود أفقى م��ن اخلشب‬ ‫الثمني‪ ..‬فقبل اقتراحه‪.‬‬ ‫فى الوقت نفسه يؤكد القرضاوى أن إخراج‬ ‫امل��واط��ن ع��ن وط �ن��ه‪ ،‬ه��و مم��ا يجرمه اإلسالم‬ ‫بشدة‪ ،‬خاصة فى حال ما تعلق األمر باالستعمار‬ ‫االستيطانى كما هو احلال بالنسبة لالستعمار‬ ‫اإلسرائيلى لألراضى الفلسطينية‪.‬‬ ‫وي��ؤك��د ال �ق��رض��اوى ف��ى املبحثني أن األصل‬ ‫فى األمر بالنسبة للمسلم هو أن يتمكن من أن‬ ‫يعيش عقيدة اإلس��الم وميارسها بحيث يصبح‬ ‫مباحا له أن يعيش فى مجتمعات غير مسلمة‬ ‫ب��األس��اس‪ ،‬بل إن يتجنس بجنسيتها � شريطة‬ ‫أال تكون قد أعلنت احلرب على املسلمني � ما‬ ‫بعد ق��رون م��ن السيطرة وال�ق��وة سقطت دول��ة املرابطني ف��ى ‪ 18‬رمضان‬ ‫عام ‪539‬ه�‪ ،‬بعد ما شهدته الدولة من تدهور فى عهد على بن يوسف‪ ،‬حيث‬ ‫تعرضت لهزائم عديدة على أي��دى اإلسبان فى األندلس‪ ،‬كما ساهم انتشار‬ ‫الفنت والقالئل والثورات‪ ،‬التى اندلعت نتيجة فساد الطبقة احلاكمة فى ضعف‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫املرابطون هى دولة إسالمية حكمت شمال غرب أفريقيا واألندلس ما بني‬ ‫أعوام ‪ 1056‬ـ ‪ 1060‬حتى عام ‪1147‬م‪ ،‬وامتد حكمها من شمال غرب أفريقيا‬ ‫إلى شبه اجلزيرة اإليبيرية وجنوب الصحراء‪ ،‬اتخذت من فاس عاصمة لها ثم‬ ‫انتقلت العاصمة إلى مراكش منذ ‪1086‬م‪.

‬يشاع أن نخبة م��ن رج��ال األع�م��ال الذين‬ ‫نشطوا ف��ى عهد م�ب��ارك وك��ون��وا ث��روات طائلة وك��ان��وا من‬ ‫املناهضني لكل ما من شأنه زي��ادة االنفاق احلكومى على‬ ‫اخل��دم��ات االجتماعية والصحية للطبقات التى تضررت‬ ‫نتيجة عقود م��ن جت��ارب رأسمالية متوحشة‪ ،‬ع��ادوا إلى‬ ‫الساحة السياسية مزودين بقوة دفع خارجية ليدخلوا فى‬ ‫مواجهة حاسمة مع قوى ثورية تطالب بإقامة نظام اقتصادى‬ ‫يوفر قدرا مناسبا من العدالة االجتماعية ويقلص الفجوة‬ ‫فى الدخول ويستبعد الفساد‪.‬أما الكاتب فى صحيفة اجلارديان البريطانية‬ ‫جورج مونبيوت فيصف ما حدث بأنه انقالب دبرته نخبة‬ ‫البليونيرات لتمنع أوباما من إدخ��ال إصالحات اجتماعية‬ ‫وتبقى األوض��اع على ما هى عليه‪ ..‬‬ ‫وسام‬ ‫بث أول جلستني حقق مكسبا كبيرا وه��و أن اجلميع‬ ‫شاهد املخلوع فى القفص‪ .com‬‬ ‫ميكنكم االطالع على املزيد من املشاركات والتفاعل مع كتاب الرأى واملشاركني عبر املوقع اإللكترونى‪www.‬سلمية» الذى ردده أولئك الذين نزلوا إلى الشوارع‬ ‫ف��ى تلك األي��ام العظيمة ليصنعوا مستقبال ج��دي��دا ملصر‪،‬‬ ‫وك��م ك��ان الفخر ي��زداد عندما رأى امل��رء بعينيه أن جماهير‬ ‫الثورة قد التزمت بالفعل بهذا الشعار بحيث أصبح مصدر‬ ‫قوة لها فى وجه االستخدام املفرط للعنف‪ ..‬‬ ‫أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة‬ ‫نستقبل إسهاماتكم وتعليقاتكم على مقاالت كتاب الرأى على العناوين التالية‪ :‬جريدة الشروق ‪ 26‬ش محمد كامل مرسى ‪ -‬املهندسني‬ ‫‪email: letters@shorouknews.com :‬‬ ‫رسالة لوزير الكهرباء‬ ‫منذ اندالع ثورة ‪ 25‬يناير شهدت البالد املئات من حاالت اإلضرابات واالعتصامات بأغلب‬ ‫الوزارات واملصالح وطالب العاملون من خاللها حتسني أوضاعهم وزيادة األجور‪.‬‬ ‫اختطاف األزمة بعد اختطاف الثورة‬ ‫ال يخاجلنى شك فى أن ال�ث��ورة املصرية تتعرض هذه‬ ‫األيام لعمليات اختطاف‪ ،‬وأكاد أكون واثقا من أن جماعات‬ ‫من الناس ب��دأت تنفذ عملية اختطاف أخ��رى ألزم��ة مصر‬ ‫االقتصادية مستوحاة من العملية التى اكتشفها وكتب عنها‬ ‫ب��ول ك��روج�م��ان‪ ..‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫آراء‬ ‫‪Issue 929 .‬ع�ل��ى اجلميع‬ ‫اآلن مسئولية قصوى لنعلم كيفية التبرع‬ ‫مبنتهى السهولة نبحث على اإلنترنت‬ ‫عن «التبرع للصومال» وسنجد كل أسماء‬ ‫ال �ب �ن��وك وأرق� ��ام احل �س��اب��ات املخصصة‬ ‫لهذا الغرض‪ .‬‬ ‫محمد احليالى‬ ‫العجيب فى االمر ان موضوع وقف البث التليفزيونى‬ ‫لم يكن طلبا من هيئة محامى املخلوع وال حتى من هيئة‬ ‫املدعني باحلق املدنى‪.‬‬ ‫محمود سعيد‬ ‫‪11‬‬ ‫نيفني مسعد‬ ‫« إن لبنان رأى النأى بنفسه عن البيان «‪ ،‬وزاد بعضها مبا‬ ‫هو أنكى فتحدث عن مخاوف من توجيه سوريا اللوم للبعثة‬ ‫اللبنانية فى مجلس األمن ألنها لم تصوت ضد البيان‪ ..shorouknews.‬النموذج األول‬ ‫من مصر و يعكس محاولة افتكاك سيادة ال��دول��ة من أطر‬ ‫التأثير اخلارجى عليها‪ ،‬وتأكيد معنى االنقطاع عن عصر ما‬ ‫قبل ‪ 25‬يناير‪ .‬ومعنى هذا أنه قد ينشأ‬ ‫كيان على قطعة من األرض معلومة احلدود وتسكنها مجموعة‬ ‫من البشر لكن قبل إعمال هذا الكيان لسيادته فإنه يكون فى‬ ‫طور استكمال أركان الدولة‪ ،‬أى يكون دولة ناقصة السيادة‪.‬‬ ‫يعتقد اى اس دي ��ون ال�ك��ات��ب فى‬ ‫االجتماعية‪.‬ال تريد‬ ‫األزم��ة املالية فى عام ‪ ،2008‬ويقول‬ ‫نخبة األغ�ن�ي��اء ش��دي��دى ال �ث��راء أن تصل‬ ‫أفكار الثورة إلى النظام‬ ‫آالن بايندر إنه فى كل مرة اختطفت‬ ‫أف �ك��ار ال �ث��ورة إل ��ى ال�ن�ظ��ام االقتصادى‬ ‫نخبة األغنياء فرصة أزمة اقتصادية‬ ‫القائم‬ ‫االقتصادى‬ ‫القائم فتتزايد مطالب تثويره على أسس‬ ‫خربت املدن الكبرى وفسدت املرافق‬ ‫فتتزايد مطالب تثويره‬ ‫العدالة االجتماعية وتشغيل جميع القوى‬ ‫العامة وفقد العمال وظائفهم إلى غير‬ ‫املنتجة فى املجتمع وتدشني ثورة تعليمية‬ ‫على أسس العدالة‬ ‫رجعة‪.‬األم تندب حالها وتنظر بعينني‬ ‫دامعتني لطفلها وطفلتها الباقيني‪ .‬‬ ‫ومن ضمن القطاعات التى شهدت اعتصامات قطاع الكهرباء ذلك القطاع احليوى الذى‬ ‫ال يتحمل توقف العمل به نظرا خلطورته وأهميته بالنسبة جلميع أف��راد الشعب‪ ،‬وآخ��ر هذه‬ ‫االعتصامات كان بسبب ما يسمى العالوات التراكمية التى أصبحت صداعا فى رأس الوزارة‬ ‫والعاملني بها وال صوت يعلو فوق صوتها وأصبحت أخبارها متأل الصحف إلى أن مت تطبيق‬ ‫هذه العالوات بالفعل وعندها ظهر قدامى العاملني بالكهرباء معترضني على منح هذه العالوات‬ ‫بسبب تخطى العامل األحدث زميله األقدم منه فى الراتب األساسى � ولهم احلق فى ذلك‪ .‬‬ ‫ومشاركتهم فى أعمال العنف أو حتى قيادتهم لها‪.‬حرب اجلميع ضد اجلميع‬ ‫كم كان املرء يشعر بالفخر إبان الثورة وهو يستمع إلى شعار‬ ‫«سلمية‪ .‬‬ ‫الصدامات األه��م فى جرجا متت بسبب اصطدام «توك‬ ‫على‬ ‫اجلهنمية‬ ‫احللقة‬ ‫هذه‬ ‫تأثير‬ ‫من‬ ‫بالرعب‬ ‫املرء‬ ‫ويصاب‬ ‫توك» بفاترينة عرض‪ ،‬كما أن بداية أحداث املنيا الطائفية‬ ‫مستقبل الوطن‪ ،‬وفى العشرة أيام األخيرة‬ ‫شديدة التفاهة‪ ،‬وإن اختلفت الصحف فى‬ ‫السابقة على كتابة هذا املقال لم يخل يوم‬ ‫تصويرها بني قائل بأنها ب��دأت مبشاجرة‬ ‫إن األمر جد خطير‪،‬‬ ‫واحد من أحداث عنف مروعة سقط فيها‬ ‫بني سائق قبطى ومالك منزل مسلم أقام‬ ‫قتلى بالعشرات وجرحى باملئات‪ ،‬حتى إننى‬ ‫عالج‬ ‫دون‬ ‫ترك‬ ‫ولو‬ ‫مطبا صناعيا أمام منزله‪ ،‬وفى رواية أخرى‬ ‫أتوقع لو بقى احلال على ما هو عليه لفاق‬ ‫لرمبا أدى إلى تصفية أنها ب��دأت مب��رور دراج��ة بخارية «مسلمة»‬ ‫ع��دد ضحايا ه��ذه األح���داث بكثير عدد‬ ‫بسرعة ال تليق أم��ام كنيسة‪ .‬حلق الطفل بأخيه ال��ذى توفى‬ ‫باألمس‪ .‬عبارة نطق بها أحد املتحمسني للثورة املصرية وكررها‬ ‫متحمس لثورة فى تونس ومتحمس آخر لثورة فى اليمن ورابع لثورة‬ ‫فى ليبيا‪ .‬عبر عن هذه احملاولة مثول الرئيس املصرى‬ ‫السابق أمام القضاء‪ ،‬وقد قيل قبل محاكمته كالم كثير حول‬ ‫ضغوط خليجية ب��األس��اس ملنع ه��ذا ال�ت�ط��ور‪ .‬‬ ‫وتكنولوجية حقيقية‪..‬وأيهما سيُترك للجوع يقتله‬ ‫املشهد املأساوى السابق ليس نتاج فكرة‬ ‫س��وداوي��ة خطرت على ب��ال��ى‪ ،‬وال وصف‬ ‫مل�ش�ه��د م��ن أح ��د األف� ��الم ي�ح�ك��ى تاريخ‬ ‫ثنائية الثورة والعنف ‪ .‬‬ ‫وائل عبدالفتاح‬ ‫أموت وأعرف جمال وعالء بيشاوروا ملني ويضحكوا؟‬ ‫يكونوش فاكرينه نهائى كاس أفريقيا؟‬ ‫أمانى حسان‬ ‫إذا كان سبب وقف البث التليفزيونى عدم سماع الشهود‬ ‫لبعضهم ك��ان ممكن ان ي�ك��ون اقتطاعا جزئيا للصوت‬ ‫والصورة كما حدث فى محاكمة صدام‪.‬وهو ما حدث‬ ‫ه��ذه األح� ��وال ص��اح�ب��ت م��رح�ل��ة انحدار‬ ‫فى آسيا وشمال أوروبا فى التسعينيات‬ ‫أوروب��ا إلى الشيخوخة‪ ،‬وهى نفسها التى‬ ‫فى بالدنا جرت وجترى‬ ‫ع �ن��دم��ا ك ��ان األغ �ن �ي��اء ي �ش �ت��رون من‬ ‫محاوالت الختطاف أزمة تصاحب اآلن انتقال أمريكا إل��ى خريف‬ ‫الفقراء ممتلكاتهم وأوراق �ه��م املالية‬ ‫عمرها‪.‬‬ ‫فرصا لزيادة ثرواتهم‪ ..‬أما املفارقة فهى أنه عندما استصرخ‬ ‫إقليم كردستان حكومة بغداد إلدانة العدوان اإليرانى‪ ،‬جاء الرد‬ ‫أن هذا حق إلي��ران دفاعا عن أمنها وتنفيذ التفاق سابق مع‬ ‫العراق‪ .‬كلنا‬ ‫يعلم كم هو عميق النفوذ ال�س��ورى فى لبنان قبل ‪ 2005‬و‬ ‫بعده‪ ،‬لكن بعضنا فقط هو الذى يرفض الوصاية السورية‬ ‫على لبنان و يسمى األشياء بأسمائها فيميز بني املمانعة‬ ‫اخل��ارج�ي��ة لسوريا و االستئساد ال��داخ�ل��ى على مواطنيها‬ ‫العزل‪ .‬حدث هذا مرة أخرى بعد‬ ‫شديدى الثراء أن تصل‬ ‫عمليات اختطافها ه��ى ذات �ه��ا‪ .‬األم الباكية‬ ‫تضع طفلها على األرض أمامها ومتسك‬ ‫رأسها وتبكى‪ .‬‬ ‫متهيدا للمعركة االنتخابية القادمة‪ .‬صوت الصغير يخفت ثم‬ ‫ينقطع‪ .‬‬ ‫عالء شاهني‬ ‫من انتم يامن تلقون التحية لعائلة قتلت ورقت وحولت‬ ‫مصر إلى أرض املسخ البشرى‪..‬‬ ‫أحمد إسماعيل أحمد محمد‬ ‫احملامى باالستئناف العالى ومجلس الدولة باإلسماعيلية‬ ‫ن�ح�ت��اج ل��وض��ع «ح ��د أق �ص��ى» ألع� ��داد امل �ش��ارك��ني فى‬ ‫احملاكمات من محامى احلق املدنى ووضع «حد أدنى» من‬ ‫املهنية واالحترام كشرط لدخول القاعة‪. 2011‬‬ ‫خطفوا ثورتنا‪ ..‬وقف البث مع السماح لإلعالم‬ ‫بالدخول ال يعنى فساد احملاكمة‪.‬وعندما لوح اإلقليم مبطالبة مجلس األمن بالتدخل‬ ‫لوقف القصف هدد املركز مبطالبة املجلس بالتدخل ضد دول‬ ‫خليجية ترسل مقاتليها للعراق‪ ..‬وسرت‬ ‫شائعة عن قيام وزارة الكهرباء بإلغاء العالوات التراكمية فهدد املستفيدون منها باالعتصام‬ ‫واصبحنا ن��دور فى حلقة مفرغة وفى فلك االعتصامات واإلض��راب��ات دون إيجاد حل يرضى‬ ‫جميع األطراف‪ ،‬لذا فإننى أرى حال لهذه األزمة املستعصية أن يحتفظ العاملون املعينون بعد عام‬ ‫‪ 1993‬بالعالوات التراكمية التى حصلوا عليها مؤخرا � مع العلم بأنه سبق أن استفاد منها بعض‬ ‫من العاملني فى أوقات سابقة � مع زيادة قدامى العاملني مبالغ مقطوعة جتاوز ما حصل عليه‬ ‫العاملون األحدث منهم ليحتفظ األقدم بالفارق لصاحله مع مراعاة عالوات ضم مدد اخلبرة‬ ‫ومدد اخلدمة العسكرية املنصوص عليهما قانونا بشرط أن يستفيد العاملون املضارون فقط‪...‬وآخر جتليات اخلروق اإليرانية للسيادة العراقية‬ ‫قصف القرى و البلدات احلدودية فى إقليم كردستان العراقى‬ ‫تعقبا ملقاتلى ح��زب احلياة احل��رة اإلي��ران��ى املتمركز هناك‪.‬ويشرح ذلك بأن األزمات االقتصادية التى فالبطالة عالية واالقتصاد يتخبط والتطرف االيديولوجى‬ ‫تتوالى فى املجتمعات الرأسمالية كانت بالنسبة لألغنياء مي�س��ك ب�خ�ن��اق ب�ع��ض دول �ه��ا ونخبتها احل��اك �م��ة تتصرف‬ ‫تصرفات تفتقر إل��ى احلكمة والرشد‪.‬‬ ‫وائل غنيم‬ ‫مالمح املسلسل أصبحت واضحة جدا والنهاية معروفة‬ ‫والبث كان الضامن الوحيد لنزاهة احملاكمات وأشوفكم‬ ‫فى ثورة الشك‪.‬من ناحية أخ��رى كتب‬ ‫البليونير املتمرد بافيت مقاال طالب فيه احلكومة بالتوقف‬ ‫عن تدليل أصحاب الباليني‪.‬فكم كان مخزيا‬ ‫أن جتتمع إرادة ‪ 14‬دولة فى مجلس األمن على إصدار بيان‬ ‫رئاسى يدين االنتهاك الواسع حلقوق اإلنسان فى سوريا‪،‬‬ ‫بينما ميتنع لبنان العضو العربى الوحيد فى املجلس عن‬ ‫التصويت‪ ..‬غير أن األمور‬ ‫بدأت تتطور الحقا نحو منوذج «حرب اجلميع ضد اجلميع»‬ ‫الذى استخدمه هوبز ليبرر احلكم املطلق‪ ،‬فالثورة لم تفرز‬ ‫قيادة متماسكة‪ ،‬وجهاز الشرطة أصيب بانكسار عظيم‪ ،‬ومن‬ ‫هنا بدأ املواطنون يتصرفون وكأنهم ال يعيشون فى ظل دولة‪،‬‬ ‫وأخذ العنف يتسلل إلى حياتنا اليومية بشكل مفزع‪ ،‬فهاجم‬ ‫الناس أقسام الشرطة إلخراج املتهمني منها عنوة‪ ،‬وهاجموا صدامات كبرى تضمن بعضها مذابح حقيقية قد تفجرت‬ ‫املستشفيات إلجبار أطبائها على عالج مريض أو الختطاف بسبب «لعب األطفال»؟ وأن هناك أخرى بدأت بإنشاء «فرن‬ ‫آخ��ر‪ ،‬وهاجموا احملاكم أو اشتبكوا داخلها ألن اإلجراءات كنافة» أمام منزل؟ أو برش مياه أمام املنازل؟ أو مزاح حتول‬ ‫أو األحكام ال تعجبهم‪ ،‬وهكذا‪ .‬‬ ‫م��ن بعيد تظهر خيمة ف�ق�ي��رة متهالكة‬ ‫تغطيها ال��رق��ع‪ .‬‬ ‫الذى قام به أعضاء مجلس شعب سابقون‬ ‫<<<‬ ‫حضورها الفاعل‪..‬تذكرت العبارة وأنا أقرأ لبول كروجمان الكاتب االقتصادى‬ ‫األمريكى احلائز على جائزة نوبل مقاال يتحدث فيه عن «األزمة‬ ‫املختطفة» ويقصد اختطاف كبار األغنياء لألزمة االقتصادية الرهيبة‬ ‫التى جتتاح أمريكا والغرب ليمنعوا إدخال إصالحات فى النظام‬ ‫االقتصادى القائم‪.‬‬ ‫التى كانوا يعرضونها بأثمان زهيدة‬ ‫االقتصاد املصرى من‬ ‫<<<‬ ‫ليسددوا ديونهم والتزاماتهم‪ ،‬وعندما‬ ‫ف��ى ب��الدن��ا ج���رت وجت� ��رى محاوالت‬ ‫قبضة الثورة وشعاراتها‪،‬‬ ‫تنتهى األزمة يخرج األغنياء اكثر ثراء‬ ‫الخ�ت�ط��اف أزم ��ة االق �ت �ص��اد امل �ص��رى من‬ ‫وت �خ��رج الطبقة ال��وس�ط��ى والفقراء‬ ‫األغنياء‬ ‫نخبة‬ ‫تريد‬ ‫ال‬ ‫قبضة الثورة وشعاراتها وتكثفت فى ظل‬ ‫أشد فقرا‪ ..‬بعد‬ ‫قليل رمبا تتمكن من جرعة ماء‪ ،‬أو كسرة‬ ‫خبز‪ .‬وهكذا لم يرتفع صوت ملؤازرة‬ ‫كردستان إال صوت وزير اخلارجية الكردى هوشيار زيبارى‪،‬‬ ‫وال تعليق‪.‬وعندما أطل‬ ‫مبارك على املصريني فى اجللسة األولى من خلف القضبان‬ ‫كان الظن أنها ستكون اجللسة األخيرة‪ ،‬فلما جىء به جللسة‬ ‫‪ 15‬أغسطس ش��اع أن منع البث للجلسات املقبلة هو ثمرة‬ ‫صفقة بني مصر و دول اخلليج‪ ،‬مع أن املنع يسرى على البث‬ ‫املباشر ال على البث الالحق‪.‬و الرد على هذا العنوان الساخر هو أن اللحظة التى‬ ‫يدور فيها احلديث عن تعدد وجهات النظر فى السيادة هى‬ ‫نفسها اللحظة التى تسقط فيها هذه السيادة‪.‬‬ ‫هيثم فؤاد‬ ‫عدم بث أق��وال الشهود مفهوم‪ ،‬ولكن منع بث ما يلى‬ ‫ذل��ك من جلسات تراجع عن عالنية احملاكمة‪ ،‬وانتهاك‬ ‫حلرية اإلعالم‪.‬‬ ‫حضورها الفاعل‪ ،‬ووض��ع خطة عاجلة مبشاركة مجتمعية‬ ‫<<<‬ ‫لتجاوز هذا الوضع‪ ،‬وإال فإن االنتخابات قريبة‪ ،‬ولنا أن نتوقع‬ ‫هناك أوال أن��ه ل��م يعد مي��ر ي��وم كما سبقت اإلش ��ارة دون ك��وارث إذا بقيت األم��ور على ما هى عليه‪ ،‬كما أن اخلطاب‬ ‫وقوع حدث مروع أو أكثر‪ ،‬وهناك ثانيا أن أحداث العنف تقع السياسى الرسمى على املستوى القيادى يجب أن يلعب دوره‬ ‫بطول الوطن وعرضه‪ ،‬وهناك ثالثا أن أسبابها املباشرة شديدة فى ه��ذا ال�ص��دد‪ ،‬وإال كنا نكرر خبرة مبارك فى الالمباالة‬ ‫التفاهة‪ ،‬وحتى فى حالة وج��ود الرواسب واخللفيات فلماذا ب��أح��داث كبرى فى املجتمع‪ ،‬ويجب أن يكون العقاب رادعا‬ ‫تتفجر األم��ور اآلن على ه��ذا النحو؟ وهناك رابعا االنتشار للمتسببني فى العنف وليس املصاحلات العرفية‪ ،‬وعلى النخبة‬ ‫املخيف لألسلحة النارية وزجاجات املولوتوف واستخدامها السياسية أن تلتفت إلى هذه الظاهرة املخيفة‪ ،‬وتبقى مسئولية‬ ‫جميعا على نطاق واس��ع‪ ،‬وهناك خامسا وأخيرا ال��دور الذى علماء االجتماع فى تقدمي النصيحة العلمية للجميع‪ ،‬وإال‬ ‫ي ��زداد ق��وة ي��وم��ا بعد ي��وم «للبلطجية» ف��ى حياتنا اليومية فلنستعد ملواجهة أوخم العواقب‪.‬‬ ‫<<<‬ ‫تقع فى أمريكا تطورات أتصور أنها ستترك آثارا بعيدة‬ ‫امل��دى فى أمريكا والعالم الرأسمالى‪ .‬هذا املوقف وصفته مصادر وزارية لبنانية بالقول‬ ‫‪wtaher@ shorouknews.‬‬ ‫حتدثت املصادر العراقية عن تطوير إيران هجماتها احلدودية‬ ‫األخيرة طوليا و عرضيا وعن تسببها فى قتل العشرات و نزوح‬ ‫املئات جناة من القصف‪ .‬‬ ‫كما تشير دراس��ة أعدها آتكينسون االستاذ فى جامعة‬ ‫اكسفورد إلى أن األغنياء فى املجتمعات الرأسمالية زادت‬ ‫دخولهم بينما فقدت الطبقة الوسطى نسبة غير بسيطة من‬ ‫إلعالن إفالسها‪ ،‬وهى الصفقة التى أضاعت فرصة انقاذ‬ ‫الرأسمالية األم��ري�ك�ي��ة‪ ،‬وك��ان��ت ف��ى ال��وق��ت نفسه فرصة‬ ‫ألغنياء احل��زب اجلمهورى الختطاف األزم��ة االقتصادية‬ ‫األمريكية‪ ..‬‬ ‫وليسمح لى القارئ الكرمي بأن أتوقف عند األسباب لكى‬ ‫أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة ومدير معهد‬ ‫نتأكد من تفاهة األسباب املباشرة‪ ،‬فهل نعلم أن خمسة‬ ‫البحوث والدراسات العربية‬ ‫أحمد يوسف أحمد‬ ‫السيادة ليست وجهة نظر‬ ‫يدرس طالب العلوم السياسية فى أول عام له بكلية االقتصاد‬ ‫مقومات الدولة فيعرف أن السيادة هى مقوم أصيل جنبا إلى‬ ‫جنب مع كل من الشعب و اإلقليم‪ .‬‬ ‫<<<‬ ‫النموذجان اآلخ��ران من لبنان وال�ع��راق‪ .‬‬ ‫ت��ري��د ال�ن�خ�ب��ة األك��ث��ر ث� ��راء أن تنتهز‬ ‫صحيفة واشنطن بوست أن التاريخ لن‬ ‫احل�ك��وم��ة ف��رص��ة األزم ��ة لتعمل بسرعة‬ ‫ينسى األسبوع األول من شهر أغسطس‬ ‫عام ‪ ،2011‬فهو األسبوع الذى كان وسيبقى اللحظة «األشد وحزم على دعم مصالح طبقة األغنياء وزيادتها على حساب‬ ‫رعونة وهدرا وخجال فى التاريخ االقتصادى األمريكى»‪ ،‬حني مصالح الغالبية العظمى من أبناء الطبقات الوسطى واألشد‬ ‫وقع الرئيس األمريكى أوباما صفقة مع احلزب اجلمهورى فقرا‪.‬واحلقيقة أن‬ ‫الثورة‪ ،‬وقد آن أوان‬ ‫شهداء الثورة ومصابيها‪ ،‬وهى تتفجر ألتفه‬ ‫الشىء الوحيد املطمئن فى هذا العنف هو‬ ‫األس �ب��اب حتى ول��و ك��ان��ت ه�ن��اك رواسب‬ ‫املكاشفة بالسبب فى التراجع الواضح لألحداث الطائفية فضال‬ ‫وخلفيات قدمية أو أصحاب مصالح فى‬ ‫عما تثبته حلقة العنف اجلهنمية م��ن أن‬ ‫الشرطة‬ ‫قدرة‬ ‫عدم‬ ‫ح ��دوث م��ا ي �ح��دث‪ ،‬وف��ى أك �ث��ر م��ن حالة‬ ‫أحداث العنف الطائفية ابنة شرعية حلالة‬ ‫ُوض �ع��ت ع��الم��ات اس �ت �ف �ه��ام أم���ام الدور‬ ‫حتى اآلن على إثبات املجتمع‪.‬‬ ‫<<<‬ ‫ب�ت��اري��خ ‪ 3‬أغسطس امل��اض��ى كتب عبدالله اس�ك�ن��در فى‬ ‫جريدة احلياة اللندنية مقاال بعنوان «سيادة العراق وجهة‬ ‫نظر»‪ .‬عليها اآلن أن تختار أيهما‬ ‫ستُطعم‪ .‬ب��ال��داخ��ل طفل صغير‬ ‫على حجر أم��ه يبكى بكاء متقطعا بعد‬ ‫أن أضناه اجل��وع والظمأ‪ .‬‬ ‫أح ��وال أوروب� ��ا ال تختلف ج��ذري��ا ع��ن أح ��وال أمريكا‪،‬‬ ‫دخولها احلقيقية‪ ..‬‬ ‫وختاما أود أن أوضح أن احلل املقترح هو عالج مؤقت ومسكن لظاهرة االعتصامات واإلضرابات‬ ‫حلني النظر فى إعادة هيكلة األجور على مستوى الدولة املعروضة على مجلس الوزراء‪.‬‬ ‫هكذا تختطف األزمات كما تختطف الثورات‪.18 Aug.‬‬ ‫شئ أقبح من ذلك يعيشه العراق فخروقات سيادته باجلملة‬ ‫‪ :‬أمريكية و إيرانية و تركية و خليجية وإسرائيلية و حتى وقت‬ ‫قريب سورية‪ .‬فهل يُفهم من ذلك أن مصر‬ ‫الثورة قد استردت سيادتها بالكامل ؟ اإلجابة قطعا بالنفى‪،‬‬ ‫فعندما يتالزم املؤشران املصرى والسعودى صعودا و هبوطا‬ ‫فى املوقف من ال�ث��ورات العربية فهذا دليل على أن حترر‬ ‫السيادة ليس كامال‪ ،‬وعندما تتجمد خطوات حتسني العالقة‬ ‫مع إيران � رغم ألف مأخذ على سلوك هذه األخيرة � دون‬ ‫إعالن السبب احلقيقى وراء التجميد فإن هذا أيضا ال ميثل‬ ‫قطيعة مع ما سبق‪ ،‬وبالطبع عندما تعربد جماعات التطرف‬ ‫الدينى وتعبث األصابع اإلسرائيلية بأمن سيناء فهذا حصاد‬ ‫مر لسياسات سابقة أهملت هذا اجلزء احملرر من الوطن‪.‬‬ ‫أحمد عزت‬ ‫استكمال إذاعة احملاكمة كان ممكن يضيع قوة الدفاع‬ ‫كلها بسبب األداء املزرى حملامى الشهداء مقارنة بفريد‬ ‫الديب‪.‬‬ ‫هدفها املعلن تعلية سقف ديون احلكومة األمريكية تفاديا‬ ‫جميل مطر‬ ‫إسهامات القراء‬ ‫دموع على الوجه األسمر‬ ‫ص �ح��راء ق��اح �ل��ة‪ .‬‬ ‫لكن رغم كل هذه اخلروقات فى ثوب السيادة املصرية فإن‬ ‫املخلصني م��ن أب�ن��اء البلد يشتغلون على رتقها ف��ى أن��اة و‬ ‫تصميم‪.‬‬ ‫وبالتوازى مع هذا احلدث اجللل تشهد العالقات املصرية‬ ‫– األم��ري�ك�ي��ة أزم ��ة حقيقية نتيجة اخل ��الف ح��ول قضية‬ ‫متويل منظمات املجتمع املدنى‪ .‬يقول التقرير إن جماعة األغنياء جنحت فى‬ ‫أن تستولى فى ظل النظام الرأسمالى الدميقراطى على‬ ‫السلطة والثروة معا‪ ،‬بعد أن أصبحت ثروة ‪ ٪1‬من سكان‬ ‫أم��ري�ك��ا ت �ع��ادل ‪ ٪90‬م��ن مجموع ث ��روات اآلخ��ري��ن‪ ،‬وهم‬ ‫‪ ٪99‬من سكان أمريكا‪ .‬وهذا كله باستبعاد «العنف إلى مشادة؟ أو خالف على جذب زبائن لركوب «توك توك»؟‬ ‫األكبر» الذى يتم ألسباب عقائدية سياسية واضحة كأحداث أو توزيع لشنط رمضان أدى إلى زحام أمام متجر؟ وحتى‬ ‫العريش‪.‬‬ ‫<<<‬ ‫وفى األسابيع القليلة املاضية أطلت علينا ثالثة مناذج عربية‬ ‫جتسد لنا بعض إشكاليات التعامل مع السيادة‪ .‬بدأت هذه األزمة باإلعالن‬ ‫ضخت فى مصر لتمويل التحول‬ ‫عن املبالغ الضخمة التى ُ‬ ‫الدميقراطى ووصلت إلى استقالة مدير مكتب هيئة املعونة‬ ‫األمريكية فى مصر أو إقالته‪ .‬‬ ‫جثث امل��اش�ي��ة امليتة تتناثر هنا وهناك‬ ‫بعد أن عم اجلفاف وشح الطعام واملياه‪.‬أرض ج��اف��ة قتلها‬ ‫الظمأ وأذب ��ل ك��ل م��ا عليها م��ن زروع‪.‬وثمة‬ ‫إن األم��ر جد خطير‪ ،‬ول��و ت��رك دون عالج‬ ‫م��الح �ظ��ات ع��دي��دة مي �ك��ن أن ت���رد على‬ ‫لرمبا أدى إل��ى تصفية ال�ث��ورة‪ ،‬وق��د آن أوان‬ ‫ظ��اه��رة ال �ع �ن��ف امل �ت �ف��اق��م ال �ت��ى يشهدها‬ ‫املكاشفة بالسبب فى عدم قدرة الشرطة حتى اآلن على إثبات‬ ‫املجتمع املصرى اآلن‪.‬لكن ما سيصلها على أى حال لن‬ ‫يكفى طفليها‪ .‬‬ ‫جوزفني‬ ..‬فقد جاء فى تقرير أعده ثالثة‬ ‫من كبار احملللني االقتصاديني فى مجموعة سيتى جروب‬ ‫وأش��ارت إليه مجلة أتالنتيك األمريكية فى عدد سبتمبر‬ ‫ال�ق��ادم‪ ،‬إن الشعب األمريكى أصبح يتكون من جماعتني‬ ‫متمايزتني كل عن األخرى متايزا واضحا وقاطعا‪ ،‬األغنياء‬ ‫واآلخ��رون‪ .‬إن العالقة العضوية بني جارين تفصلها شعرة عن‬ ‫وصاية جار على اآلخر‪.com‬‬ ‫املجاعات بأفريقيا‪ ،‬إنه لألسف الشديد‬ ‫واقع يحياه اآلن إخواننا بالصومال‪ ،‬فبعد‬ ‫أن م��ات ‪ 29‬أل��ف طفل فى ثالثة أشهر‪،‬‬ ‫وبعد أن وصل معدل الوفيات إلى ‪2000‬‬ ‫شخص يوميا‪ ،‬أصبح على بعض األسر‬ ‫أن تنتقى م��ن أبنائها م��ن ت��رى فيه أنه‬ ‫م��ازال بصحة معقولة حتى يطعموه من‬ ‫امل � ��وارد ال�ق�ل�ي�ل��ة ج� ��دا‪ ،‬وم ��ن سيتركونه‬ ‫للجوع وامل��رض يقضى عليه ألنه أساسا‬ ‫أص �ب��ح ه��ال�ك��ا ال م �ح��ال��ة‪ .‬سيأتى يوم نتذكر‬ ‫فيه أن هذه التطورات كانت حتدث أمام أعيننا بينما نحن‬ ‫غارقون فى خالفات بدائية‪ .‬علينا نشر الدعوة للتبرع‬ ‫والتحدث مع األه��ل واجل�ي��ران والزمالء‬ ‫واألصدقاء‪ ،‬نحكى لهم عما يالقيه هؤالء‬ ‫اإلخ��وة من مصاعب‪ ،‬ونشرح لهم كيفية‬ ‫التبرع‪.‬هذه القلة بالغة الثراء استغلت‬ ‫تعقيدات اقتصاد العوملة وحت��والت��ه املتسارعة وحاجته‬ ‫املتزايدة إلى خبراء على درجة عالية من التعليم والكفاءة‬ ‫لتضاعف ثرواتها على حساب الغالبية العظمى من الشعب‬ ‫األمريكى‪.

‬شركة تسويق تعرض إقامة معسكر للفريق فى تركيا‬ ‫اإلسماعيلية ـ محمد عبدالعظيم‪:‬‬ ‫ن �ف��ى م��دح��ت ال� ��وردان� ��ى ن��ائ��ب رئ��ي��س النادى‬ ‫اإلسماعيلى قيام مصلحة الضرائب باحلجز على‬ ‫أرصدة النادى للتأخر فى سداد املستحقات املتأخرة‬ ‫للمصلحة‪ ،‬معتبرا أن ما يتردد جزء من احلرب‪ ،‬التى‬ ‫يشنها املجلس السابق ضد املجلس احلالى الذى لم‬ ‫ميض على تعيينه سوى أسبوعني‪.‬‬ ‫وف ��ى ن�ف��س اإلط� ��ار اط �م��أن ح �س��ام ح�س��ن على‬ ‫امل��داف��ع أح�م��د ح �ج��ازى‪ ،‬ال�ت��ى أج ��رى ج��راح��ة فى‬ ‫يده ب�‪ 15‬غرزة نتيجة سقوط لوح زجاجى على يده‬ ‫باملنزل‪ ،‬ورغم ذلك خاض الاعب التدريبات‪..‬وكيل الالعب‪ :‬العرض حقيقى‪ .‬‬ ‫ع�ل��ى صعيد آخ��ر س��دد ن ��ادى ال��زم��ال��ك أمس‬ ‫«األربعاء» مبلغ ‪ 350‬ألف جنيه فى حساب حسني‬ ‫ياسر احملمدى العب الفريق‪ ،‬وذلك لتأمني موقف‬ ‫النادى فى حالة التقدم بشكوى لاحتاد الدولى‬ ‫لكرة القدم «فيفا» ضد الاعب فى حالة عدم‬ ‫عودته لانتظام فى تدريبات الفريق مجددا حسب‬ ‫وعده ملسئولى النادى‪.‬‬ ‫يأتى ذلك فى الوقت الذى قطع فيه اجلهاز الفنى‬ ‫بقيادة حسن شحاتة الطريق أمام اجلميع بالتأكيد‬ ‫على رفض رحيل الاعب «نهائيا» والتمسك ببقائه‬ ‫ضمن صفوف الفريق فى املوسم املقبل‪.‬‬ ‫وأخيرا مت االتفاق على ترشيح كل من طارق‬ ‫العشرى املدير الفنى حل��رس احل��دود وحسام‬ ‫البدرى املدير الفنى للمريخ السودانى وضياء‬ ‫السيد امل��دي��ر الفنى ملنتخب ال��ش��ب��اب السابق‬ ‫وعاء ميهوب املدرب العام السابق للنادى األهلى‬ ‫للعمل مساعدا للمدير الفنى القادم للمنتخب‬ ‫الوطنى األول ومدربا عاما واستمرار املقابات‬ ‫الشخصية مع املديرين الفنيني األجانب وإعان‬ ‫النتيجة ال��ن��ه��ائ��ي��ة ي���وم ‪ 30‬أغ��س��ط��س اجلارى‬ ‫باإلضافة إل��ى إع��ان التشكيل الكامل للجهاز‬ ‫املعاون للمنتخب األول بعد اختيار املدير الفنى‬ ‫اجلديد والتشاور معه وتعيني مدير شئون إدارية‬ ‫لاحتاد‪.‬‬ ‫الزمالك يطرح گراسة شروط بث مبارياته أگتوبر املقبل‬ ‫اإلدارة تعقد جلسة مع رئيس احتاد اإلذاعة والتليفزيون لتحديد سعر الشارة‪ .‬‬ ‫ف��ى ش ��أن م�خ�ت�ل��ف خ �ض��ع إب��راه �ي��م عرفات‬ ‫(‪ 20‬سنة) ح��ارس مرمى األملونيوم لاختبار فى‬ ‫صفوف الفريق أمس حتت إشراف أحمد سليمان‬ ‫مدرب احلراس بالفريق وذلك للحكم على مستواه‬ ‫وحتديد إمكانية انضمامه لصفوف الزمالك‪.‬‬ ‫وق� ��ام ب ��إع ��داد امل ��ذك ��رة ع �ث �م��ان ع�ط�ي��ة وأحمد‬ ‫عبداحلليم وس�ي��د ي��ون��س أع �ض��اء مجلس اإلدارة‬ ‫وذال��ك ردا على استفسار اجلهة اإلداري���ة لبحث‬ ‫قانونية ال�ق��رض م��ن جميع اجل��وان��ب بعد موافقة‬ ‫البرازيلى ريكاردو يقترب من االنضمام لإلسماعيلى‬ ‫املهندس حسن صقر رئيس املجلس على الطلب‬ ‫وأحال األمر إلى اإلدارة القانونية العتماده‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬نحن ال نفكر اآلن فى بيع فورالن ألننا قمنا بيع‬ ‫األرجنتينى سرخيو أجويرو‪ ،‬ولكننا نبحث عن مهاجم آخر‪،‬‬ ‫ونحن مهتمون بفالكاو‪ ،‬ويبدو أن التعاقد معه بات قريبا»‪.‬‬ ‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫‪Issue 929 .‬‬ ‫كتب ـ حسام زايد‪:‬‬ ‫ق��رر مجلس إدارة ن��ادى الزمالك ط��رح كراسة‬ ‫الشروط اخلاصة بحقوق البث الفضائى ملباريات‬ ‫الفريق خ‬ ‫خال املوسم املقبل فى بداية شهر أكتوبر‪،‬‬ ‫وذلك قبل أسبوعني من انط‬ ‫انطاق املوسم اجلديد‪،‬‬ ‫وج��دد املجلس متسكه بتسويق إذاع ��ة مبارياته‬ ‫منفردا‪ ،‬وبعيدا عن احتاد الكرة بعد األزمة‪ ،‬التى‬ ‫نشبت بني الطرفني نهاية املوسم املاضى بسبب‬ ‫ا‬ ‫االختا‬ ‫االختاف على توزيع نسب البث بني األندية وأهم‬ ‫تلك األسباب رف��ض الزمالك بند األث��ر الرجعى‬ ‫للبطوالت الذى يصب فى مصلحة النادى األهلى‪.‬‬ ‫وتعهد الاعب بالعودة لانتظام فى تدريبات‬ ‫الفريق خ��ال األي��ام القليلة املقبلة بعد أن يحل‬ ‫أزم �ت��ه م��ع ال �ن��ادى البلجيكى‪ ،‬ال��ذى حصل على‬ ‫توقيعه بعد أزمة الاعب مع الزمالك‪.‬‬ ‫وأكد الوردانى أن اعتماد توقيع الشيكات اخلاصة‬ ‫بالنادى لم يتم إال منذ يومني فقط‪ ،‬موضحا أن‬ ‫املجلس احلالى ملتزم باالتفاق السابق مع الضرائب‪،‬‬ ‫وهو االتفاق الذى أخل به املجلس السابق الذى كان‬ ‫ينص على تسديد مبلغ ‪ 150‬أل��ف جنيه كل ثاثة‬ ‫شهور موضحا أن حجم حجم الديون وصل إلى ‪19‬‬ ‫مليونا ونصف املليون جنيه لدى تولى مجلس يحيى‬ ‫الكومى املسئولية‪.‬‬ ‫ي��أت��ى ذل ��ك ف��ى ال��وق��ت ال� ��ذى ل��م ت�ن�ق�ط��ع فيه‬ ‫االت �ص��االت م��ع ن��ادى غ��زل احمل�ل��ة للحصول على‬ ‫خ��دم��ات الع��ب ال��وس��ط ال �ش��اب ص��اح سليمان‬ ‫لتدعيم صفوف الفريق قبل بداية واملوسم املقبل‪..‬‬ ‫وأض�� ��اف جن��ات��ى ام� �ت ��اك النادى‬ ‫العبني على أعلى مستوى من الكفاءة‬ ‫ول��دي �ه��م ال� �ق ��درة ع �ل��ى امل �ن��اف �س��ة فى‬ ‫املوسم اجلديد على البطوالت‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن إنبى ميلك جهازا فنيا جديدا‬ ‫بقيادة مختار مختار قادرا على حتقيق‬ ‫ط�م��وح��ات ال �ن��ادى على حتقيق نتائج‬ ‫جيدة فى املوسم اجلديد‪.‬‬ ‫حسني ياسر‬ ‫محم ـ ـ ـ ــد حلم ـ ـ ـ ــى‬ ‫مدي ـ ـ ًـرا فن ًيـ ــا للمحلة‬ ‫احمللة ـ حسام بشير‪:‬‬ ‫ق��رر مجلس إدارة ن��ادى غ��زل احمللة برئاسة‬ ‫أح�م��د م��اه��ر تعيني محمد حلمى م��دي��را فنيا‬ ‫للفريق األول خال املوسم اجلديد ومنحه جميع‬ ‫الصاحيات فى اختيار أعضاء اجلهاز الفنى‬ ‫املعاون والاعبني اجلدد املنتظر التعاقد معهم‬ ‫خال الفترة احلالية‪.‬م��ن جانبه أك��د ال��اع��ب لعبدالله جورج‬ ‫عضو مجلس اإلدارة أن��ه سينضم للزمالك فورا‬ ‫إذا ما فسخ عقده مع اإلسماعيلى اليوم‪ ،‬على أن‬ ‫يعيد الزمالك النظر فى رفع املقابل املالى املعروض‬ ‫على الاعب ليصل إلى ستة مايني جنيه على أن‬ ‫يزيد مبعدل نصف مليون جنيه ملدة أربعة مواسم‬ ‫مدة العقد الذى أعده الزمالك مسبقا‪ ،‬على أن يتم‬ ‫تعويض الاعب مببلغ مليون ونصف املليون جنيه‬ ‫من عائد اإلعانات‪.‬ويترقب «وعد» احملمدى خالل ساعات‬ ‫جالل إبراهيم لـ«الشروق»‪ :‬جاهزون جلميع االحتماالت وحق الزمالك «محفوظ»‬ ‫كتب ـ محمد القاعود‪:‬‬ ‫ينتظر املسئولون فى نادى الزمالك عودة حسني‬ ‫ياسر احملمدى العب الفريق الكروى األول الذى‬ ‫وقع لنادى ليرس البلجيكى‪ ،‬وتعهد الاعب بسحب‬ ‫الشكوى‪ ،‬التى تقدم بها ضد ال�ن��ادى فى احتاد‬ ‫الكرة فور عودته إلى القاهرة‪.‬كما حددت اللجنة مواعيد‬ ‫مباريات دور ال�‪ ،8‬وستقام يومى ‪ 26 ،25‬سبتمبر‬ ‫وال ��دور قبل النهائى يومى ‪ 3 ،2‬أكتوبر املقبل‪،‬‬ ‫وأخيرا املباراة النهائية تقام يوم اجلمعة ‪ 21‬أكتوبر‬ ‫وفى حالة وصول األهلى للدور قبل النهائى بكأس‬ ‫مصر تقام مباراته يوم ‪ 6‬أكتوبر بسبب ارتباطه‬ ‫مبباريات دورى األبطال األفريقى‪.‬‬ ‫ناشئو الطائرة يواجهون‬ ‫أمريكا اليوم فى األرجنتني‬ ‫كتبت ـ حنان عبدالله‪:‬‬ ‫يلتقى ال�ي��وم ناشئو منتخبنا الوطنى للكرة‬ ‫الطائرة نظيرهم األمريكى فى افتتاح بطولة‬ ‫العالم للناشئني‪ ،‬التى تستضيفها األرجنتني حتى‬ ‫‪ 28‬أغسطس اجلارى‪.‫أتلتيكو مستعد للتخلى عن فورالن نظير «فالكاو» «املسابقات» تعلن مواعيد مباريات كأس مصر والنهائى يوم ‪ 21‬أكتوبر‬ ‫صرح الرئيس التنفيذى لنادى أتلتيكو مدريد خيل مارين‪،‬‬ ‫ب��أن ال �ن��ادى على اس�ت�ع��داد للتخلى ع��ن خ��دم��ات مهاجمه‬ ‫األوروجويانى دييجو فورالن فى حالة تعاقده مع الكولومبى‬ ‫راداميل فالكاو‪..‬والنادى يخطط لتكتل جديد‬ ‫حسنى عبدربه‬ ‫إنبى ينفى تلقيه ً‬ ‫عرضا‬ ‫من الزمالك لضم شعبان‬ ‫كتب ـ حسني شعبان‪:‬‬ ‫أك ��د م�س�ئ��ول��و إن �ب��ى أن ال� �ن ��ادى لم‬ ‫يتلق أى فاكسات م��ن إدارة الزمالك‬ ‫للحصول على خدمات محمد شعبان‪،‬‬ ‫خاصة أنه ال توجد أى نية مطلقا فى‬ ‫رحيل أى العب خال املوسم احلالى‪،‬‬ ‫أم ��ا ف��ى امل �ن��اف �س��ة ع �ل��ى البطوالت‬ ‫املوسم اجلديد‪.‬‬ ‫ي��أت��ى ذل��ك ف��ى ال��وق��ت ال��ذى يترقب فيه العبو‬ ‫الفريق األول ص��رف مستحقاتهم املالية املتأخرة‬ ‫صباح اليوم ومعهم حسنى عبدربه‪ ،‬الذى هدد بفسخ‬ ‫عقده ف��ورا حسب بند موجود فيه فى حالة عدم‬ ‫حصوله على مستحقاتة املتأخرة اليوم‪.‬‬ ‫«ال �ش��روق» إن‬ ‫م��ن ناحيته ق��ال ط ��ارق غنيم ل ��«ا‬ ‫الزمالك سينفذ املشروع‪ ،‬الذى يحقق له العائد‬ ‫األكبر من وراء حقوق إذاعة مبارياته فى املوسم‬ ‫اجل��دي��د‪ ،‬ف��إذا كانت مصلحة ال�ن��ادى فى تسويق‬ ‫حقوق املباريات بشكل منفرد سيتم تنفيذ ذلك‪،‬‬ ‫وإذا كانت االستفادة فى بيع احلقوق باالشتراك‬ ‫مع أندية أخ��رى ف��إن إدارة النادى لن تتردد عن‬ ‫التسويق اجلماعى‪،‬‬ ‫اإلسماعيلى ينفى حجز الضرائب على أرصدة النادى‬ ‫ريكاردو العب الزمالك السابق يقترب من االنضمام للفريق و‪15‬غرزة فى «يد» حجازى‪ .‬‬ ‫سليمان دياوارا‬ ‫ق��رر االحت��اد األفريقى لكرة القدم رف��ع اإليقاف عن‬ ‫سليمان دياوارا العب أوليمبيك مارسيليا فى التصفيات‬ ‫املؤهلة لكأس األمم األفريقية بعد اعتراف االحتاد بأن‬ ‫ال��اع��ب سقط ضحية خلطأ لتشابه اس�م��ه م��ع العب‬ ‫آخر‪.‬‬ ‫وينتظر مجلس إدارة الزمالك موقف عبدربه‬ ‫ال��ذى أكد أنه سيفسخ عقده اليوم «اخلميس»‬ ‫فى حالة عدم حصوله على مستحقاته املتأخرة‬ ‫ل��دى اإلس�م��اع�ي�ل��ى‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة للمبلغ‪ ،‬الذى‬ ‫سيحصل عليه كمقدم تعاقد من اإلسماعيلى‬ ‫بعد موافقته على جتديد عقده‪.‬‬ ‫وك��ان ن��ادى طائع اجليش قد طلب احلصول‬ ‫على ثاثة مايني جنيه لاستغناء ع��ن حارسه‬ ‫محمد الشناوى‪ ،‬وه��و ما اعتبره الزمالك مبلغا‬ ‫كبيرا‪.‬‬ ‫فى شأن مختلف متسك النيجيرى جون أويرى‬ ‫ب�ش�ك��وى االس�م��اع�ي�ل��ى للحصول ع�ل��ى مستحقاته‬ ‫املتأخرة وفسخ العقد‪ ،‬فى الوقت‪ ،‬ال��ذى أك��د فيه‬ ‫ن��ائ��ب رئ �ي��س ال��ن��ادى ال��اع��ب ح�ص��ل ع�ل��ى جميع‬ ‫مستحقاته املتأخرة قبيل سفره‪..‬‬ ‫ال إب��راه�ي��م رئ�ي��س النادى‬ ‫م��ن جانبه ق��ال ج��ال‬ ‫«ال��ش��روق» إن ع�ب��دال�ل��ه ج���ورج ع�ض��و مجلس‬ ‫ل���«ا‬ ‫اإلدارة وأش��رف صبحى مدير التسويق بالنادى‬ ‫ع�ق��دا جلسة أم��س األول م��ع املسئولني باحتاد‬ ‫زمة للحفاظ على حقوق‬ ‫الكرة التخاذ التدابير الازمة‬ ‫لانتظام‬ ‫النادى فى حالة عدم تنفيذ وعده بالعودة لا‬ ‫ا‬ ‫فى تدريبات الفريق بناء على وعده‪.‬‬ ‫فى نفس السياق أكد ماجد جناتى‬ ‫رئ �ي��س مجلس إدارة إن �ب��ى أن هدف‬ ‫النادى املنافسة على الدورى فى املوسم‬ ‫اجلديد‪ ،‬مؤكدا أن رحيل الاعبني لن‬ ‫يؤثر على الفريق‪.‬‬ ‫بعيدا عما سبق ع��رض أح��د مندوبى الشركات‬ ‫التسويق الرياضى على حسام حسن املدير الفنى‬ ‫ل�ل�ف��ري��ق حت �م��ل ال �ش��رك��ة ت�ك��ال�ي��ف إق��ام��ة معسكر‬ ‫لاسماعيلى بأسطنبول بتركيا فى الفترة من ‪ 3‬إلى‬ ‫‪ 13‬سيتمبر املقبل واملشارركة فى دورة ودية ينظمها‬ ‫فريق أن�ق��رة التركى على أن تصل ال��دع��وة خال‬ ‫الفترة من ‪ 20‬إلى ‪ 25‬أغسطس احلالى‪.‬‬ ‫رفع اإليقاف الدولى عن السنغالى دياوارا‬ ‫كتب ـ محمد البنهاوى‪:‬‬ ‫قرر مجلس إدارة احتاد الكرة برئاسة سمير زاهر‬ ‫عقب اجتماعه أمس بحضور كل من هانى أبوريدة‬ ‫ومجدى عبدالغنى وح��ازم ال�ه��وارى وصفى الدين‬ ‫بسيونى وماجى احللوانى إسناد مباراتى سيراليون‬ ‫والنيجر فى تصفيات بطولة األمم األفريقية ‪2012‬‬ ‫إلى املنتخب األوليمبى بقيادة هانى رمزى‪ ،‬وله أن‬ ‫يستعني بأى عناصر يراها متثل إضافة سواء من‬ ‫احملترفني املصريني باخلارج أو من األندية املشاركة‬ ‫ببطولة الدورى العام أو من منتخب الشباب‪ ،‬وتعتبر‬ ‫هاتان املبارتان خير إعداد للدورة املجمعة املؤهلة‬ ‫ألوليمبياد لندن ‪ 2012‬واملقامة ف��ى القاهرة فى‬ ‫الفترة من ‪ 26‬نوفمبر إلى ‪ 18‬ديسمبر املقبل‪ ،‬كما‬ ‫مت توجيه الشكر للجهاز الفنى والاعبني ملنتخب‬ ‫الشباب‪ ،‬الذين ش��ارك��وا فى ك��أس العالم للشباب‬ ‫بكولومبيا ألدائ �ه��م املميز‪ ،‬ال��ذى أث�ل��ج ص��دور كل‬ ‫ال�ش�ع��ب امل �ص��رى‪ ،‬وأع �ط��اه األم ��ل ف��ى ب �ن��اء فريق‬ ‫جديد يحافظ على مكانتها الرفيعة وبطوالتها على‬ ‫املستوى القارى والدولى‪.‬‬ ‫من جانبه ق��ال أسامة املليجى ل�«الشروق» إن‬ ‫جلنة التسويق انشغلت مؤخرا مبلف التعاقدات‬ ‫اجلديدة وتسويق الاعبني‪ ،‬الذين مت االستغناء‬ ‫جار حاليا جتهيز كراسة الشروط‬ ‫عنهم‪ ،‬مؤكدا أنه ٍ‬ ‫اخلاصة ببيع حقوق إذاعة مباريات الفريق خال‬ ‫املوسم اجلديد‪ ،‬رافضا العودة مرة أخرى للعمل‬ ‫حتت مظلة احتاد الكرة‪ ،‬وأضاف أن إدارة الزمالك‬ ‫تسير فى طريقها لبيع احلقوق بشكل منفرد وعلى‬ ‫األندية التى ترغب فى االنفصال عن احتاد الكرة‬ ‫فى حقوق إذاع��ة املباريات أن تخاطب الزمالك‬ ‫لانضمام إلى التكتل اجلديد‪.‬‬ ‫م��ن ن��اح�ي��ة أخ ��رى أخ �ط��ر مسئولو اإلسماعلى‬ ‫املجلس القومى للرياضة مب��ذك��رة رسمية توضح‬ ‫البيانات الفعلية مل�ص��ادر دخ��ل ال �ن��ادى وإيراداته‬ ‫من واق��ع دفاتر امليزانية األخيرة للنادى والسيولة‬ ‫امل��وج��ودة بالنادى وكيفية رد مبلغ العشرة مايني‬ ‫جنيه‪ ،‬القرض الذى حصل عليه النادى من يحيى‬ ‫ال �ك��وم��ى رئ �ي��س اإلس �م��اع �ي �ل��ى ل��دف��ع مستحقات‬ ‫الاعبني املتأخرة من املوسم املاضى‪.‬‬ ‫وقرر املجلس تنظيم مباراة ودية خيرية لصالح‬ ‫شيكاباال‬ ‫صندوق رعاية الاعبني القدامى‪ ،‬كما قرر تشكيل‬ ‫اللجنة املنظمة للدورة املجمعة املؤهلة ألوليمبياد‬ ‫لندن ‪ 2012‬برئاسة سمير زاه��ر رئيس مع اتخاذ‬ ‫اإلجراءات التالية اخلاصة بالدورة تتمثل فى تسويق‬ ‫حقوق االحتاد املصرى فى الدورة ومخاطبة املجلس‬ ‫القومى للرياضة لاتفاق على نسبة مساهمته فى‬ ‫مصاريف الدورة‪.‬‬ .‬‬ ‫الزمالك لم يفقد األمل فى ضم عبدربه‬ ‫املهلة التى منحها الالعب لناديه تنتهى «اليوم»‪ .‬‬ ‫وكان حسن شحاتة املدير الفنى للفريق قد طالب‬ ‫مجلس إدارة النادى بسرعة حل أزمة املستحقات‬ ‫عب وتعديل عقده باعتباره من‬ ‫املالية اخلاصة بالاعب‬ ‫العناصر األساسية‪ ،‬وهو ما أدى لتمسك الزمالك‬ ‫بالاعب على الرغم من اإلعانن عن توقيعه ملدة‬ ‫موسمني لنادى ليرس البلجيكى‪.‬‬ ‫وفى تصريحات نقلتها صحيفة «آس» الرياضية اإلسبانية‬ ‫قال مارين إن انضمام فالكاو الاعب املرتبط بعقد مع نادى‬ ‫بورتو البرتغالى حتى ‪ ،2015‬سيفتح الباب أمام رحيل فورالن‬ ‫عن أتلتيكو‪.‬‬ ‫كتب ـ محمد القاعود‪:‬‬ ‫ت �ض��ارب��ت األن� �ب ��اء خ ��ال ال �س��اع��ات املاضية‬ ‫حول حقيقة العرض‪ ،‬الذى قيل إن نادى توتنهام‬ ‫اإلجن��ل��ي��زى أرس� �ل ��ه ل �ض��م م �ح �م��ود عبدالرازق‬ ‫«ش �ي �ك��اب��اال» جن��م ال�ف��ري��ق ال �ك��روى األول بنادى‬ ‫ال��زم��ال��ك‪ ،‬ف �ف��ى ال��وق��ت ال� ��ذى أك ��د ف �ي��ه سمير‬ ‫عبدالتواب وكيل الاعب أن العرض رسمى وجاد‪،‬‬ ‫وتضمن رغبة النادى اإلجنليزى فى معرفة شروط‬ ‫الزمالك لاستغناء عن ال��اع��ب‪ ،‬إال أن أشرف‬ ‫صبحى مدير التسويق واالستثمار بالنادى أكد‬ ‫ل ��«ال �ش��روق» أن «ال �ع��رض وه �م��ى» وال ت��وج��د أى‬ ‫مخاطبات رسمية بني النادى اإلجنليزى والزمالك‬ ‫بشأن التعاقد مع شيكاباال‪.‬‬ ‫م��ن جانبه أك��د ج��ال إب��راه�ي��م رئ�ي��س النادى‬ ‫ل�«الشروق» أنه لم يطلع على أى مخاطبات رسمية‬ ‫من النادى اإلجنليزى بشأن ضم الاعب‪ ،‬مشيرا‬ ‫إل��ى أن��ه فى حالة وص��ول ع��رض «رس�م��ى» سيتم‬ ‫دراس �ت��ه م��ن الناحى امل��ال�ي��ة‪ ،‬وذل��ك بعد الرجوع‬ ‫للجهاز الفنى ملعرفة رأي��ه فى إمكانية االستغناء‬ ‫عن خدمات الاعب من عدمها‪.18 Aug.‬‬ ‫وت��وج��ه وف��د م��ن ال �ن��ادى أم��س األرب��ع��اء يضم‬ ‫ع�ب��دال�ل��ه ج���ورج ع�ض��و م�ج�ل��س اإلدارة وأشرف‬ ‫صبحى مدير التسويق بالنادى من أجل التفاوض‬ ‫مع مسئولى الغزل لضم الاعب‪.‬‬ ‫إلى ذلك اقترب البرازيلى ريكاردو الظهير األيسر‬ ‫للزمالك من االنضمام لصفوف الفريق بعدما نال‬ ‫إع �ج��اب ح�س��ام حسن ويتبقى االت �ف��اق على بنود‬ ‫العقد‪.‬‬ ‫وتقرر عقد جلسة أخرى غدا اجلمعة من أجل‬ ‫حسم التعاقد مع الاعب‪.‬‬ ‫فورالن‬ ‫عامر حسني‬ ‫كتب ـ محمد الديك‪:‬‬ ‫أعلنت جلنة املسابقات باحتاد الكرة مواعيد‬ ‫ب��اق��ى م �ب��اري��ات ك��أس م�ص��ر وح� ��ددت ي��وم��ى ‪20‬‬ ‫و‪ 21‬سبتمبر املقبل املقبل كموعد ملباريات الدور‬ ‫ال��‪ 16‬للمسابقة كالتالى‪ ،‬حيث تقام مباريات كا‬ ‫م��ن احت��اد الشرطة وبتروجيت باستاد الشرطة‬ ‫واإلسماعيلى م��ع بنى س��وي��ف ف��ى اإلسماعيلية‬ ‫وسموحة مع ح��رس احل��دود باستاد اإلسكندرية‬ ‫ووداى دجلة مع الزمالك باستاد الكلية احلربية‬ ‫على أن تقام مباريات كل من بترول أسيوط مع‬ ‫اجلونة باستاد البترول بأسيوط واملقاولون العرب‬ ‫‪12‬‬ ‫تضارب حول عرض توتنهام لشيكاباال‬ ‫م��ع طائع اجليش باستاد عثمان أحمد عثمان‬ ‫باجلبل األخضر واالحت��اد السكندرى مع املصرى‬ ‫باستاد اإلسكندرية ف��ى ح��ني ينتظر ن��ادى إنبى‬ ‫الفائز من مباراة كيما أسوان واألهلى‪ ،‬التى ستقام‬ ‫يوم ‪ 6‬من الشهر نفسه‪ .‬‬ ‫وعلمت «ال �ش��روق» أن ال��اع��ب فضل العودة‬ ‫واستكمال تعاقده مع الزمالك بعد وع��ده برفع‬ ‫املقابل املالى‪ ،‬الذى يحصل عليه من مليون جنيه‬ ‫ف��ى امل��وس��م إل��ى أرب�ع��ة مايني جنيه‪ ،‬وه��و م��ا مت‬ ‫االت�ف��اق عليه خ��ال ال��زي��ارة اخلاطفة‪ ،‬التى قام‬ ‫بها الاعب إلى مصر مؤخرا ولم تستغرق سوى‬ ‫‪ 48‬ساعة‪ ،‬غادر بعدها احملمدى إلى بلجيكا فى‬ ‫محاولة حلل األزمة التى أوقع نفسه فيها‪.‬شحاتة يقطع الطريق على اجلميع‪ :‬رحيل جنم الفريق «خط أحمر»‬ ‫إلى ذلك فشلت جلسة املفاوضات التى عقدها‬ ‫عبدالله جورج عضو مجلس إدارة الزمالك امس‬ ‫مع مسئولى غ��زل احمللة مبقر األخير للتفاوض‬ ‫حول احلصول على خدمات العب الوسط صاح‬ ‫سليمان بعدما متسك احمللة بأربعة مايني ونصف‬ ‫املليون جنيه لاستغناء عن الاعب فيما عرض‬ ‫الزمالك مليونني ونصف املليون جنيه فقط‪.‬‬ ‫ك��ان مسئولو احمللة ق��د أعلنوا تولى محمد‬ ‫فايز تدريب الفريق‪ ،‬لكن الغضب اجلماهيرى‬ ‫تسبب فى استقالته‪ ،‬ومتت املفاضلة بني عدد من‬ ‫املدربني على رأسهم شوقى غريب املدرب العام‬ ‫للمنتخب الذى طالب مبنحه فرصة للتفكير‪ ،‬قبل‬ ‫اتخاذ القرار‪ ،‬لكن إدارة احمللة رفضت االنتظار‬ ‫ف��ى ظ��ل ان �ط��اق ف �ت��رة اإلع� ��داد جلميع أندية‬ ‫الدورى املمتاز‪ ،‬وقررت تعيني حلمى‪.‬‬ ‫يذكر أن إنبى قد قرر املوافقة على‬ ‫رحيل عدد من العبيه فى خطوة جديدة‬ ‫على النادى وغير معتادة على مجلس‬ ‫إدارت��ه‪ ،‬ومت بيع أحمد احملمدى لنادى‬ ‫س�ن��درالن��د اإلجن�ل�ي��زى وول�ي��د سليمان‬ ‫لألهلى وعبدالعزيز توفيق للمصرى‪،‬‬ ‫فيما متت إع��ارة أحمد شمامة لوادى‬ ‫دجلة واملهدى سليمان لبتروجيت‪..‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫وف��ى نفس الوقت حضر ف��ؤاد عبدالباقى وكيل‬ ‫مديرية الشباب والرياضة بإلسماعيلية إلى النادى‬ ‫أمس األول واطلع على الدفاتر املالية القدمية منذ‬ ‫عام ‪ 2006‬وقتما كان يتولى الكومى رئاسة النادى‬ ‫لاستفسار عن املديونية‪ ،‬التى تردد وجوده فى ذالك‬ ‫الوقت مببلغ ‪ 3‬مايني جنيه و‪ 371‬ألف جنيه على‬ ‫الكومى رغم أنه ضخ ‪ 12‬مليونا و‪ 283‬ألف جنيه فى‬ ‫خزينة النادى من الكومى دون أن يحصل عليها حتى‬ ‫اآلن وقضت احملكمة بسقوطه ألنها ليست مثبتة فى‬ ‫اجلهة اإلدارية‪.‬‬ ‫ومن املنتظر أن يعقد مسئولو الزمالك جلسة‬ ‫م��ع ال��دك�ت��ور ث ��روت مكى ال�ق��ائ��م ب��أع�م��ال رئيس‬ ‫احتاد اإلذاع��ة والتليفزيون من أجل حتديد سعر‬ ‫ش��ارة البث‪ ،‬وذل��ك قبل اإلع��ان عن طرح كراسة‬ ‫الشروط‪ ،‬التى يتم جتهيزها حاليا‪.‬‬ ‫وتعكف حاليا جلنة مكونة من إدارة التسويق‬ ‫وأس��ام��ة املليجى وط� ��ارق غنيم ع �ض��وا املجلس‬ ‫على إع ��داد ك��راس��ة ال �ش��روط قبل اإلع ��ان عن‬ ‫موعد املزايدة‪ ،‬وتدرس اللجنة إمكانية بيع حقوق‬ ‫الزمالك فقط أو باالتفاق مع أندية أخرى لتكوين‬ ‫تكتل بعد انفصالها عن اللجنة السباعية للبث‪،‬‬ ‫وينتظر الزمالك موقف األندية األخرى بعد زيادة‬ ‫ع��دد ف��رق ال��دورى إل��ى ‪ 20‬فريقا‪ ،‬وكذلك عقب‬ ‫سحب التفويض م��ن اللجنة السباعية وإعان‬ ‫احتاد الكرة انتخاب جلنة جديدة للموسم اجلديد‬ ‫تقوم بتولى هذا امللف على أن يحصل االحتاد على‬ ‫نسبته القانونية فقط دون التدخل فى حتصيل أو‬ ‫توزيع النسب‪.‬‬ ‫ف��ى ش��أن مختلف أك��د أح�م��د ح�س��ام «ميدو»‬ ‫مهاجم الفريق أن غيابه عن التدريب أمس جاء‬ ‫لتعرضه لإلصابة بنزلة برد مفاجئة‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أنه حصل على إذن من اجلهاز الفنى‪ ،‬الذى قرر‬ ‫منحه راحة من املران حتى تتحسن حالته‪.‬‬ ‫وسافر حسني ياسر إلى بلجيكا ملقابلة ماجد‬ ‫سامى رئيس نادى ليرس فى محاولة منه لفسخ‬ ‫عقده‪ ،‬الذى وقع عليه حتت ضغوط األزمة املالية‪،‬‬ ‫التى يعانى منها مع الزمالك‪.‬‬ ‫وعوقب دياوارا باإليقاف فى مباراتى منتخب السنغال‬ ‫املقبلتني باملجموعة اخلامسة فى التصفيات بعد أن ذكر‬ ‫احلكم أنه أنذره خال مباراة الفريق املتوترة‪ ،‬التى انتهت‬ ‫بالتعادل بدون أهداف فى الكاميرون فى يونيو املاضى‪،‬‬ ‫التى شهدت طرد اثنني من العبى السنغال واملدرب امارا‬ ‫تراورى‪.‬‬ ‫وأك��د رئ�ي��س ال��زم��ال��ك على ق��وة م��وق��ف ناديه‬ ‫ا لتقدميه‬ ‫فى أزم��ة احملمدى‪ ،‬وأع��دوا ملفا كاما‬ ‫احت��اد ال��دول��ى ل�ك��رة ال �ق��دم «ف�ي�ف��ا» ف��ى حالة‬ ‫ل��ا‬ ‫عب‪ ،‬مشددا على أن حق النادى‬ ‫ع��دم ع��ودة الاعب‪،‬‬ ‫«محفوظ» فى جميع األحوال‪. 2011‬‬ ‫هانى رمزى يقود املنتخب الوطنى‬ ‫فى مباراتى سيراليون والنيجر‬ ‫احتاد الكرة يعلن اسم املدير الفنى يوم ‪ 30‬أغسطس‬ ‫الزمالك‪ :‬العرض وهمى‪ ..‬‬ ‫وينص عقد حسنى مع اإلسماعيلى على بند‬ ‫صريح يتيح له فسخ عقده «اجلديد» فورا فى حالة‬ ‫عدم حصوله عل مستحقاته املتأخرة باإلضافة إلى‬ ‫مقدم عقده اجلديد فى موعد أقصاه ‪ 18‬أغسطس‬ ‫احل��ال��ى‪ .‬وجتهيز ‪ 5‬ماليني جنيه لدفعها فى حالة فسخ عقده مع اإلسماعيلى‬ ‫كتب ـ محمد القاعود‪:‬‬ ‫خافا مل��ا يعتقده الكثيرون ح��ول إغ��اق نادى‬ ‫ا‬ ‫خا‬ ‫الزمالك ملف التعاقد مع حسنى عبدربه العب‬ ‫وسط اإلسماعيلى «نهائيا»‪ ،‬علمت «الشروق» أن‬ ‫االتصاالت أعضاء مجلس إدارة النادى وال‬ ‫والاعب‬ ‫لم تنقطع ط��وال الفترة املاضية‪ ،‬حيث لم ينقطع‬ ‫أمل الزمالك فى احلصول على خدمات الالاعب‬ ‫بناء على رغبة حسن شحاتة املدير الفنى للفريق‪،‬‬ ‫الذى يعتبر انضمام الالاعب حا جذريا ألزمة خط‬ ‫الوسط‪ ،‬التى يعانى منها الزمالك بعد رحيل حسن‬ ‫مصطفى وع��اش��ور األده ��م‪ ،‬حيث ل��م يعد متبقيا‬ ‫بصفوف الفريق فى مركز العب الوسط املدافع‬ ‫سوى إبراهيم ص‬ ‫صاح وأحمد امليرغنى‪.‬‬ ‫يضم الفريق الاعبني عمر الشمرلى‪ ،‬محمود‬ ‫سعيد‪ ،‬إسام محمد‪ ،‬كرمي أحمد‪ ،‬أمني إيهاب‬ ‫أمني‪ ،‬عمر محمود‪ ،‬محمد رضا‪ ،‬شريف أحمد‪،‬‬ ‫مروان صاح الدين‪ ،‬محمد عبداحلميد‪ ،‬أحمد‬ ‫ماهر‪ ،‬محمد عادل‪.

‬‬ ‫وأشار نائب رئيس ميالن إلى أن الفريق‬ ‫ح� ��اول ال �ت �ع��اق��د الع ��ب وس ��ط برشلونة‬ ‫ال �ش��اب تياجو أل�ك��ان�ت��ارا إال أن النادى‬ ‫الكتالونى رفض بيع الالعب‪ ،‬وأشار فى‬ ‫سياق آخ��ر إل��ى ع��دم وج��ود أى نية لبيع‬ ‫الالعب أنطونيو كاسانو‪.‬‬ ‫بعيدا عن ذلك أكد إيهاب على طبيب الفريق‬ ‫أن محمد ش��وق��ى وأح �م��د ال�س�ي��د سيلحقان‬ ‫مب�ب��اراة الفريق أم��ام امل��ول��ودي��ة‪ ،‬بعدما أثبتت‬ ‫األشعة التى خضعا لها عدم معانتهما من أى‬ ‫آثار لإلصابة التى حلقت بهما‪.‬‬ ‫وأش��ار ايدينالر إلى أن عدد املتورطني فى فضائح التالعب بلغ ‪ 52‬شخصا‬ ‫يبرز بينهما رئيسا ناديى فناربخشة وطرابزون سبور ومدرب بشيكتاش تايفور‬ ‫حافوجتى‪.‬جاء ذلك لرغبة مجلس إدارة النادى‬ ‫األهلى فى ع��دم شحن األج��واء بني اجلانبني‬ ‫املصرى واجلزائرى‪ ،‬األمر الذى قد يؤثر على‬ ‫تركيز الالعبني أثناء املباراة‪.‬‬ ‫فى اإلطار نفسه قررت اإلدارة منح أحمد كمال العب الفريق املنضم حديثا‬ ‫لصفوف الشرطة من حرس احلدود بعد أن تلقى الالعب اتصاال من اجلهاز‬ ‫الفنى لفريقه السابق بقيادة طارق العشرى املدير الفنى طالبه خاللها بالعودة‬ ‫إلى حرس احلدود خاصة فى ظل حاجة الفريق العسكرى خلدمات الالعب‪،‬‬ ‫وإن كانت النية تتجه إلى اإلبقاء على الالعب وعدم تركه إلى حرس احلدود‬ ‫مرة أخرى‪.‬‬ ‫ول��م يتم الكشف ع��ن قيمة الصفقة‪،‬‬ ‫لكن وس��ائ��ل اإلع�ل�ام البريطانية أكدت‬ ‫أن توتنهام وافق على عرض قيمته ثالثة‬ ‫ماليني دوالر (‪ 1.‬‬ ‫كما سيلعب ك�ين م��ع ه��داف منتخب‬ ‫ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة‪ ،‬الن� ��دون دونوفان‪،‬‬ ‫واملهاجم الكولومبى خوان بابلو أنخيل‪...‬‬ ‫وب �ه��ذا سيلعب روب��ى ك�ين م��ع النجم‬ ‫اإلجنليزى الشهير‪ ،‬ديفيد بيكهام‪ ،‬فى‬ ‫ف��ري��ق واح���د‪ ،‬م��ؤك��دا‪« :‬ب�ي�ك�ه��ام حتدث‬ ‫ب �ش �ك��ل إي �ج��اب��ى ل �ل �غ��اي��ة ع ��ن الفريق‪،‬‬ ‫ال��ذى يتصدر حاليا ال ��دورى األمريكى‬ ‫جاليانى يستبعد إمكانية التعاقد مع كاكا‬ ‫(املجموعة الغربية) عندما ت��درب معى‬ ‫فى توتنهام»‪.‬و‪ 80‬ناديً ا تتضامن مع الدعوى‪ ...‬‬ ‫أكد نائب رئيس ميالن أدريانو جاليانى‬ ‫أن عودة العب الوسط البرازيلى ريكاردو‬ ‫كاكا غير واردة‪ ،‬مستبعدا رحيل الالعب‬ ‫عن ناديه احلالى‪ ،‬ريال مدريد اإلسبانى‪..‬ومعوض ينفى مترده‪ ..‬‬ ‫إل���ى ذل���ك وق���ع س �ي��د ع �ب��داحل �ف �ي��ظ ‪100‬‬ ‫أل��ف جنيه غ��رام��ة ع�ل��ى عبداحلميد شبانة‬ ‫الع��ب ال�ف��ري��ق ن�ظ��را ل�ت�م��رده‪ ،‬وع��دم حضوره‬ ‫إلى التدريبات ملدة أسبوع‪ ،‬لرغبته فى إجبار‬ ‫األهلى على رحيله نهائيا‪ ،‬وليس على سبيل‬ ‫اإلعارة كما ترغب جلنة الكرة‪.‬‬ ‫وك��ان أيدينالر قد أعلن إرج��اء موعد انطالق ال��دورى احمللى إل��ى العاشر‬ ‫من سبتمبر املقبل بدال من اخلامس من الشهر اجلارى حلني إحراز تقدم فى‬ ‫عملية التحقيق فى فضيحة التالعب بنتائج املباريات‪ ،‬التى غطت على املوسم‬ ‫املاضى‪.‬وفرص ضم «حمودى» تتزايد‬ ‫كتب ـ إيهاب أبواملعاطى‪:‬‬ ‫تترقب إدارة النادى املصرى برئاسة‬ ‫كامل أبوعلى ال��رد النهائى ملسئولى‬ ‫املقاولون العرب بشأن العرض املقدم‬ ‫لضم محمد الننى العب وسط فريق‬ ‫املقاولون بداية من املوسم اجلديد‪.‬والتدخل احلكومى يهدد مصر‬ ‫كتب ـ جمال نور الدين‪:‬‬ ‫تصاعدت حدة اخلالف بني مسئولى النادى‬ ‫األه �ل��ى ب�ق�ي��ادة حسن ح�م��دى وح�س��ن صقر‬ ‫رئيس املجلس القومى للرياضة بعد إصرار‬ ‫األخير على تطبيق الئحة األندية اجلديدة‬ ‫التى سيتم العمل بها خالل االنتخابات‪ ،‬التى‬ ‫جترى فى شهر سبتمبر املقبل بأندية االحتاد‬ ‫السكندرى واملعادى وصيد اإلسكندرية وشبني‬ ‫الكوم لتحصل على الشرعية‪ ،‬والتى لن يجدى‬ ‫معها أى تغيير سوى عن طريق القضاء‪ ،‬وهو‬ ‫ما دفع األهلى أكبر املعارضني إلى دراستها‬ ‫ع��ن ط��ري��ق جلنة قانونية وتكليف العامرى‬ ‫فاروق وخالد مرجتى للعمل على االنتهاء من‬ ‫هذا امللف سواء عن طريق القضاء اإلدارى أو‬ ‫الشكوى جلهات دولية‪ ،‬وهو ما وجد ارتياحا‬ ‫بني األندية األخرى‪ ،‬التى وصل عددهم ألكثر‬ ‫من ‪ 80‬ناديا‪ ،‬وعلى رأسها اجلزيرة والزهور‬ ‫اللذاين طلبا من األهلى االنضمام إليهما فى‬ ‫ش�ك��واه��ا ض��د ال�ق��وم��ى ل�ل��ري��اض��ة‪ ،‬وي�ت��م رفع‬ ‫قضية واحدة بدال من تشتت األندية فى عدة‬ ‫قضايا منفصلة‪ ،‬وه��و االق �ت��راح ال��ذى ستتم‬ ‫دراسته فى الساعات املقبلة التخاذ موقف‬ ‫موحد ضد صقر‪.‬‬ ‫االحتاد التركى يؤجل معاقبة‬ ‫إدارة الطالئع تشترط زيادة املقابل املادى‬ ‫األندية املتورطة بفضيحة التالعب للموافقة على انتقال «الشناوى» للزمالك‬ ‫للفريق ع��ن مهاجم مميز ل��دع��م خط‬ ‫الهجوم لتعويض رحيل الثالثى طلعت‬ ‫محرم والتوجولى دودزى دوجبى واملالى‬ ‫ساليو ك��وب��وال‪ ،‬ف��ى وج��ود ص�لاح أمني‬ ‫واإليفوارى أبوكونيه والغانى بابا أركو‪،‬‬ ‫ويتكتم اجل �ه��از الفنى للفريق بقيادة‬ ‫فاروق جعفر عن الصفقة حلني إمتامها‬ ‫بشكل نهائى‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬استنكر سيد عبداحلفيظ مدير‬ ‫الكرة تصرفات الالعب قائال «شبانة لن يلوى‬ ‫ذراع األهلى‪ ،‬وسنضاعف العقوبات املالية عليه‬ ‫طاملا استمر فى انقطاعه عن التدريبات»‪.‬سبب السؤال أن احتاد الكرة‬ ‫لم يكن صاحب االنفراد بنشر هذا اخلبر ألنه لم يكن يعلم أن‬ ‫منتخب مصر األول سيلعب مع البرازيل‪ ،‬أو أنه كان اتفق بالفعل‬ ‫مع االحت��اد البرازيلى‪ ،‬لكنه‪« :‬يا خسارة نسى»‪ .com‬‬ ‫ماكيدا يطيح بـ«نور» من جهاز االحتاد‬ ‫السكندرى وأبوعبده قد يلحق به‬ ‫اإلسكندرية ـ أحمد عبدالعزيز‪:‬‬ ‫بدأ خوانخو ماكيدا املدير الفنى للفريق األول بنادى االحتاد السكندرى فى‬ ‫إظهار العني احلمراء داخل الناى بعدما اتخذ قرارا مفاجئا باإلطاحة مبحمد‬ ‫نور املدرب العام من اجلهاز املعاون ألسباب أرجعها‬ ‫إلى أنه ال يعلم أن نور مت تعيينه فى منصب املدرب‬ ‫العام وكان يعتقد أنه ضمن اجلهاز اإلدارى إلى جانب‬ ‫تأكيد امل��دي��ر الفنى أن مواطنه خ��وان انطونيو هو‬ ‫املكلف مبهام املدرب العام إلى جانب عمله مخططا‬ ‫لألحمال‪ ،‬وهو ما يتعارض مع وجود نور حتى ال حتدث‬ ‫تضارب فى االختصاصات‪ ..‬بعد أن‬ ‫تتحسن األحوال املادية فى بلدهم‪.‬‬ ‫العبو منتخب الشباب يهددون باالعتصام لعدم حصولهم على مكافآت أمم أفريقيا واملونديال‬ ‫‪amroselim@hotmail.‬‬ ‫ف��ى ش��أن آخ��ر يبحث اجل�ه��از الفنى‬ ‫وداعً ا إجازة أغسطس‬ ‫<< حسنا فعل احتاد الكرة‪ ،‬وهو قليل احلسنات‪ ،‬بسرعة نفى‬ ‫خبر االعتذار عن عدم إقامة مباراة البرازيل ألسباب أمنية‪.‬‬ ‫قرر االحتاد التركى لكرة القدم تأجيل فرض عقوبات على الفرق املتورطة فى‬ ‫فضيحة التالعب بنتائج مباريات‪ ،‬التى طالت عددا من أكبر أندية البالد‪ ،‬حتى‬ ‫ترفع احملكمة التى حتقق فى القضية السرية عن التحقيقات‪...‬‬ ‫إلى ذلك نفى سيد معوض ظهير أيسر الفريق‬ ‫مترده على مدير الكرة بسبب تأخر مستحقاته‬ ‫املالية قائال «لم أطالب بأى مستحقات مالية‪،‬‬ ‫ف��اجل �م �ي��ع ي�ع�ل��م أن أى الع���ب ي�ح�ص��ل على‬ ‫مستحقاته من األهلى فى أوقاتها‪ ،‬وإن تأخرت‬ ‫فهناك يقني انها لن تتأخر كثيرا»‪.‬ومت إبالغ نور بإقصائه‬ ‫من منصبه قبل بداية التدريب‪ ،‬وحمل حقيبته إلى‬ ‫خارج ملعب املدينة الشبابية‪ .‬‬ ‫‪ ،‬وما يدعو للدهشة هو أن مسئولى‬ ‫االحت ��اد ط�ل�ب��وا م��ن ال�لاع�ب�ين اخلروج‬ ‫ل��وس��ائ��ل اإلع�ل�ام بتصريحات مغايرة‬ ‫تفيد بحصولهم على جزء كبير من هذه‬ ‫املستحقات خوفا من الهجوم اإلعالمى‬ ‫قبل البطولة‪.‬‬ ‫كتب ـ خالد الشهاوى‪:‬‬ ‫ت ��درس إدارة ن ��ادى ط�لائ��ع اجليش‬ ‫املوافقة على ال�ع��رض الرسمى‪ ،‬الذى‬ ‫ت �ق��دم ب��ه ن ��ادى ال��زم��ال��ك للتعاقد مع‬ ‫محمد الشناوى حارس مرمى الفريق‪،‬‬ ‫وقال فاروق جعفر املدير الفنى للطالئع‬ ‫إن األم��ر متروك إلدارة ال�ن��ادى حلسم‬ ‫رح�ي��ل ال�لاع��ب أو ب�ق��ائ��ه ف��ى الفريق‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن الرأى الفنى هو استمرار‬ ‫الالعب حلاجة الفريق جلهوده بجانب‬ ‫احلارسان عماد السيد ومحمد بسام‪،‬‬ ‫وع�ل�م��ت «ال� �ش ��روق» أن ال��زم��ال��ك كان‬ ‫قد تقدم بعرض رسمى لضم الالعب‬ ‫لكن املقابل امل��ادى امل�ع��روض ك��ان دون‬ ‫املنتظر‪.‬ويه ــدد املجل ــس الق ــومى بامليث ــاق األوليمب ــى‬ ‫تكليف العامرى ومرجتى مبلف القضية‪ .‬‬ ‫<< يقول اإليطاليون فى هذا العام‪« :‬وداعا إجازة أغسطس»‪.‬‬ ‫وأكد الالعبون أنهم يئسوا من الوعود‬ ‫الزائفة الكثيرة‪ ،‬التى حصلوا عليها من‬ ‫املسئولني ب��االحت��اد‪ ،‬ولكن ال حياة ملن‬ ‫تنادى‪. ،‬‬ ‫حسن املستكاوى‬ ‫سموحة يعتمد الئحة املوسم اجلديد‬ ‫العبو منتخب الشباب ينتظرون احلصول على املكافآت‬ ‫اإلسكندرية ـ وليد شعبان‪:‬‬ ‫اع��ت��م��دت إدارة ن � ��ادى سموحة‬ ‫الالئحة اجل��دي��دة اخلاصة بالفريق‬ ‫للموسم املقبل التى احتوت العديد‬ ‫من البنود التحفيزية لالعبى الفريق‬ ‫باإلضافة إلى فرض عقوبات صارمة‬ ‫ف ��ى ح� ��ال ت ��راج ��ع م �س �ت��وى ونتائج‬ ‫الفريق وخ��روج الالعبني عن اإلطار‬ ‫ال �ت �ن �ظ �ي �م��ى‪ ،‬ال� ��ذى وض��ع��ه اجلهاز‬ ‫الفنى‪.‬‬ ‫وأوض��ح جاليانى فى تصريحات لقناة‬ ‫«سكاى سبورت»‪ ،‬قائال‪« :‬احتماالت عودة‬ ‫كاكا إلى ميالن دخلت فى طريق مسدود‪،‬‬ ‫سيكون م��ن ال��رائ��ع ع��ودت��ه‪ ،‬إال أن ريال‬ ‫مدريد ال يفكر فى إعارته أو بيعه‪ ،‬خاصة‬ ‫أن ��ه ف��ى ح��ال��ة ع��ودت��ه ق��د ي�ح�ص��ل على‬ ‫كاكا‬ ‫ولنا مالحظة‬ ‫اجلنسية اإليطالية»‪.‬باإلضافة إلى أن القانون‬ ‫يعاقب على الكشف على وثائق التحقيقات السرية»‪.‬‬ ‫‪13‬‬ ‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫‪Issue 929 – 18 Aug 2011‬‬ ‫األهلى يرفض تصعيد أزمة «األلتراس» مع السفارة اجلزائرية‬ ‫‪ 100‬ألف جنيه عقوبة شبانة‪ ..‬‬ ‫إل��ى ذل��ك أك��د ميمى عبدالرازق‬ ‫املدير الفنى لسموحة أن فريقه قادر‬ ‫على حتقيق نتائج طيبة فى املوسم‬ ‫املقبل بعد تدعيم صفوفه بعناصر‬ ‫ط�ي�ب��ة تتميز ب��اخل �ب��رة واإلمكانات‬ ‫الفنية ال�ع��ال�ي��ة‪ ،‬منوها ب��أن مجلس‬ ‫اإلدارة برئاسة املهندس ف��رج عامر‬ ‫قد وفر كل اإلمكانات لتكوين فريق‬ ‫ق� ��ادر ع �ل��ى ال �ب �ق��اء واح� �ت�ل�ال مركز‬ ‫متقدم فى جدول املسابقة‪.‬‬ ‫وهو اخلبر الذى بثته وكالة األنباء الفرنسية من ريو دى جانيرو‬ ‫نقال عن بيان رسمى ص��در من االحت��اد البرازيلى‪ ،‬حيث أكد‬ ‫حازم الهوارى أن سبب عدم إقامة املباراة هو ارتباط املنتخب‬ ‫األول مبباراة سيراليون يوم ‪ 4‬سبتمبر‪ ،‬وهو سبب مقنع‪ .‬ونسى املاليني أن مصر تواجهها حتديات‬ ‫اقتصادية مذهلة‪ ،‬وأن الشعب الذى استرد بالده بعد سبعة آالف‬ ‫سنة‪ ،‬عليه أن يبنيها بالعمل بإتقان هذا العمل‪ ،‬ويزيد باالبتكار‬ ‫واإلبداع‪ .‬‬ ‫وي �ع��ول م�س�ئ��ول��و ال �ن��ادى ع�ل��ى جناح‬ ‫اجل �ه��از ال�ف�ن��ى ف��ى ت��أه�ي��ل الصفقات‬ ‫اجلديدة بصورة جيدة فى ظل املستوى‬ ‫املتواضع‪ ،‬الذى ظهر به بعض الالعبني‬ ‫ف��ى أن��دي�ت�ه��م خ�ل�ال امل��وس��م املنقضى‪،‬‬ ‫أبرزهم أبوكونيه الذى عرضه الزمالك‬ ‫للبيع بعد ظهوره مبستوى متواضع خالل‬ ‫مشاركته فى عدد من املباريات‪.‬وكثير منهم أسقط فى هذا الشهر الكرمي‪:‬‬ ‫أن العمل ع��ب��ادة‪ .‬من‬ ‫ناحية أخرى قرر ماكيدا منح العبى الفريق راحة سلبية اعتبارا من اليوم وملدة‬ ‫‪ 48‬ساعة على أن يعاود الالعبني االنتظام فى التدريبات بداية من بعد غد‪..‬‬ ‫ومت اتخاذ هذا القرار بعد اجتماع جمع مجلس إدارة االحتاد وجلنة األخالق‪.‬‬ ‫الغريب أن مجلس إدارة االحتاد تهرب‬ ‫من الوفاء بوعوده جتاه العبى املنتخب‬ ‫خ��اص��ة ع �ق��ب ع��ودت �ه��م م��ن كولومبيا‬ ‫األس�ب��وع امل��اض��ى‪ ،‬متجاهال مطالبتهم‬ ‫باحلصول على جميع مستحقاتهم التى‬ ‫تتراوح ما بني ‪ 70‬و‪ 75‬ألف جنيه لكل‬ ‫العب‪ ،‬عباراة عن ‪ 30‬ألف جنيه خاصة‬ ‫ب�ب�ط��ول��ة ك ��أس األمم و‪ 45‬أل ��ف جنيه‬ ‫خاصة بالصعود إلى دور الـ‪ 16‬ملونديال‬ ‫لشباب‪ ،‬وذلك بخالف مكافآت أعضاء‬ ‫اجلهاز الفنى‪.‬‬ ‫وأك��د خالد الدرندلى أن األهلى لم يتخذ‬ ‫أى إجراء حتى اآلن حتى يتم استكمال دراسة‬ ‫ال�لائ�ح��ة بشكل ج�ي��د وال�س�ي��ر ف��ى الطريق‬ ‫الصحيح م��ن أج��ل الصالح ال �ع��ام‪ ،‬وأضاف‬ ‫الدرندلى أن موقف األهلى من الالئحة لم‬ ‫يكن موقفا شخصيا بل اعتراضا على مبدأ‬ ‫العشوائية فى اتخاذ القرارات وسلق لوائح من‬ ‫شأنها اإلض��رار باألندية‪ ،‬وه��ذا ال يعنى بند‬ ‫الثمانى سنوات ولكن تعديل الالئحة بشكل‬ ‫ع��ام ه��و م��ا ش��اب ال�ق��رار م��ن غموض وعدم‬ ‫فهم جدوى تغيير الئحة مت تعديلها منذ أقل‬ ‫من ثالث سنوات‪ ،‬ولم مير عليها حتى دورة‬ ‫انتخابية كاملة‪ ،‬وكان األولى أن يتم اإلسراع‬ ‫خالد مرجتى‬ ‫العامرى فاروق‬ ‫على خروج القانون إلى النور‪.‬‬ ‫وأض��اف محمد يوسف «ح��رص البرتغالى‬ ‫م��ان��وي��ل ج ��وزي ��ه امل ��دي ��ر ال �ف �ن��ى ع �ل��ى شحن‬ ‫الالعبني معنويا خالل أول م��ران يتجمع فيه‬ ‫الفريق بعد احلصول على الراحة‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫ال �ظ��روف ب ��دأت تخدمهم م��ن ج��دي��د بتعادل‬ ‫ال��وداد املغربى‪ ،‬والترجى التونسى‪ ،‬مطالبهم‬ ‫بالفوز على املولودية فى املباراة املقبلة من أجل‬ ‫صدارة املجموعة»‪...‬‬ ‫م��ن ن��اح�ي��ه أخ���رى ت�ع�ه��دت إدارة‬ ‫املصرى بصرف املستحقات املتأخرة‬ ‫ألح� �م ��د امل��ي��رغ��ن��ى الع� ��ب الفريق‬ ‫ال �س��اب��ق‪ ،‬ال�ت��ى تبلغ ‪ %25‬م��ن قيمة‬ ‫مستحقاته عن املوسم املاضى‪.‬‬ ‫«الشرطة» يقترب من ضم حسني فهمى‬ ‫ومينح أحمد كمال حرية حتديد مصيره‬ ‫كتب ـ محمد الديك‪:‬‬ ‫اقترب مسئولو ن��ادى احت��اد الشرطة من ضم حسني فهمى العب االحتاد‬ ‫السكندرى بعد أن وصلت املفاوضات بينه وبني إدارة الشرطة ملرحلة متقدمة‬ ‫خاصة فى ظل العالقة الطيبة بينه وبني حلمى طوالن املدير الفنى للفريق‪ ،‬ومن‬ ‫املقرر أن يتم إعالن إمتام الصفقة رسميا خالل الساعات القليلة املقبلة‪.‬‬ ‫وك � ��ان رئ��ي��س امل� �ص ��رى ق ��د كلف‬ ‫محسن شتا املدير التنفيذى للنادى‬ ‫بإرسال عرض رسمى إلى املقاولون‬ ‫ل�ط�ل��ب ان �ض �م��ام ال�ن�ن��ى إل ��ى النادى‬ ‫امل� �ص ��رى م�ت�ض�م�ن��ا امل��ق��اب��ل املالى‬ ‫املطلوب إلمتام الصفقة‪.8‬مليون جنيه استرلينى)‬ ‫من جاالكسى لشراء كني (‪ 31‬عاما)‪.‬؟!!‬ ‫<< ما ال يقنعنى وال أفهمه هو من أين أتى االحتاد البرازيلى‬ ‫«الكداب» بقصة لعب مباراة ودية مع منتخب مصر يوم ‪ 6‬سبتمبر‬ ‫ومع من اتفق على هذا اللقاء؟‪ .5‬مليون جنيه بحسب تأكيدات‬ ‫وكيله إلدارة املصرى‪..‬‬ ‫<< إجراءات التقشف التى فرضتها احلكومة اإليطالية بقيمة‬ ‫جتاوزت ‪ 45‬مليار يورو‪ ،‬واألزم��ات املالية العاملية املتتالية وراء‬ ‫قرار الشعب اإليطالى‪ .‬‬ ‫ومن املصادفة أن شهر رمضان الكرمي يأتى إلى عاملنا فى شهر‬ ‫أغسطس أيضا‪ ،‬وألن هناك اعتقادا خاطئا بأن الصوم يعنى‬ ‫االسترخاء واالستسالم للراحة والنوم‪ ،‬وعدم العمل‪ ،‬فإن املاليني‬ ‫من قوة العمل املصرية يؤدون عملهم بنصف طاقتهم أو بربعها‪،‬‬ ‫أو بال طاقة نهائيا‪ .‬‬ ‫وأض ��اف‪« :‬أرغ ��ب ف��ى ع��ودة ك��اك��ا إلى‬ ‫ص��ف��وف ال� �ن���ادى (اإلي� �ط���ال���ى)‪ ،‬إال أن‬ ‫املتطلبات املادية مرتفعة للغاية»‪.‬‬ ‫املصرى يطلب ضم «الننى» من املقاولون‬ ‫‪ .‬‬ ‫تصوير ‪ -‬أحمد رضا‬ ‫سفارة اجلزائر منعت جماهير األلتراس من حضور املباراة ‬ ‫‪ ..‬كما‬ ‫أن املادة ‪ 31‬من امليثاق األوليمبى‪ ،‬تؤكد أن‬ ‫اللجنة األوليمبية الدولية ال تعترف وتسحب‬ ‫اعترافها باللجنة األوليمبية الوطنية حال‬ ‫إع��اق��ة نشاط اللجنة األوليمبية الوطنية‪،‬‬ ‫وذل� ��ك م��ن ج� ��راء ن �ص��وص ول ��وائ ��ح قومية‬ ‫م�ع�م��ول ب�ه��ا ف��ى دول���ة ال�ل�ج�ن��ة األوليمبية‬ ‫الوطنية‪ ،‬وص��درت من سلطات رياضية أو‬ ‫غير رياضية داخل هذه الدولة أدت إلى عدم‬ ‫التعبير ع��ن رغ�ب��ات ه��ذه الهيئات‪ .‬‬ .‬لكن هذا الشعب لم يقرر التزام املنزل‬ ‫متاما خالل أغسطس‪ ،‬فقد قرر بعضه‪ ،‬أو الكثير منه مساعدة‬ ‫بالده على مواجهة األزمة املالية بالعمل واإلنتاج‪.‬‬ ‫وق��ال رئيس االحت��اد محمد على ايدينالر فى مؤمتر صحفى بأسطنبول‪:‬‬ ‫«لدينا بعض الوثائق‪ ،‬ولكن ليس مبا يكفى التخاذ قرار‪ ...‬وكنا‬ ‫نخشى أن يكون االحت��اد قد أف��اد فعال بصعوبة إقامة املباراة‬ ‫�دواع أمنية‪ ،‬ناقال بذلك للعالم بصورة غير مباشرة أن البلد‬ ‫ل� ٍ‬ ‫يعانى من حرب أهلية ال سمح الله‪ ،‬وط��اردا بالتالى السياحة‬ ‫من بالدنا باعتبار أننا «مستغنيني» عنها فى الوقت الراهن‪ ،‬ألن‬ ‫خزينة البنك املركزى متخمة بالدوالرات‪ ،‬وال يوجد مكان إليداع‬ ‫املزيد‪...‬‬ ‫فاللجنة األوليمبية الدولية وفقا للفقرة‬ ‫‪ 5‬من امل��ادة ‪ 4‬من امليثاق األوليمبى تعترف‬ ‫فقط باملنظمات الرياضية غير احلكومية‬ ‫ال�ت��ى ترتبط بالعمل ف��ى امل�ج��ال الرياضى‬ ‫ش��ري �ط��ة أن ت��ك��ون ل ��وائ ��ح ه� ��ذه الهيئات‬ ‫الرياضية مطابقة للميثاق األوليمبى‪ .‬‬ ‫وعلمت «ال��ش��روق» م��ن م�ص��ادره��ا داخل‬ ‫األهلى بأن هناك اتفاقا على تصعيد املوقف‬ ‫إل��ى اللجنة األوليمبية ال��دول�ي��ة واستخدام‬ ‫امليثاق األوليمبى للضغط على صقر والتراجع‬ ‫عن تلك التغييرات‪ ،‬خاصة فيما يتعلق باملاده‬ ‫رقم ‪ 1‬التى تؤكد أن امليثاق األوليمبى ومبادئه‬ ‫هو احلاكم لتنظيم عمل الهيئات الرياضية‬ ‫التى تندرج حتت نطاق احلركة األوليمبية‪،‬‬ ‫وأى تشريعات أخرى فى مجال الرياضة البد‬ ‫أن تتماشى مع املواثيق الدولية‪.‬كما أن‬ ‫املادة ‪ 2/8‬من امليثاق األوليمبى تؤكد ضرورة‬ ‫ح �ف��اظ ال �ل �ج��ان األول�ي�م�ب�ي��ة ال��وط�ن�ي��ة على‬ ‫مبدأ الذاتية واالستقاللية ألعضاء احلركة‬ ‫األول �ي �م �ب �ي��ة‪ ،‬وه ��و م��ا ي���ؤدى إل ��ى أن احلق‬ ‫األصيل فى إصدار اللوائح اخلاصة بالهيئات‬ ‫الرياضية يعود إلى اجلمعيات العمومية وال‬ ‫يجوز التدخل احلكومى ف��ى شئون اللجنة‬ ‫األول�ي�م�ب�ي��ة ال��وط�ن�ي��ة‪ .‫جاالكسى األمريكى يضم األيرلندى روبى كني‬ ‫روبى كني‬ ‫واف� ��ق ه� ��داف امل �ن �ت �خ��ب األيرلندى‬ ‫وامل �ه��اج��م امل �خ �ض��رم روب� ��ى ك�ي�ن‪ ،‬على‬ ‫االنضمام لصفوف فريق لوس أجنليس‬ ‫جاالكسى األمريكى‪ ،‬قادما من توتنهام‬ ‫هوتسبر اإلجنليزى‪.‬لكنى أخشى أن األجيال القادمة التى سوف تستقبل‬ ‫شهر رمضان بإذن الله فى أشهر الصيف‪ ،‬ستردد كثيرا‪« :‬وداعا‬ ‫إجازة أغسطس‪ ،‬ووداعا إجازة يوليو»‪.‬؟!!‬ ‫‪helmestikawi@shorouknews.‬مع االعتذار‬ ‫للست جناة الصغيرة؟!!‬ ‫<< ن��ش��رت مجلة «دون���ا م��ودورن��ا» (‪)Donna Moerna‬‬ ‫اإليطالية تقريرا عن اإلج��ازة فى إيطاليا‪ ،‬وقالت إن ‪ 6‬من كل‬ ‫‪ 10‬مواطنني قرروا البقاء فى املنزل فى شهر أغسطس‪ ،‬الذى‬ ‫كان يعرف بأنه شهر اإلجازات املقدس فى البالد منذ عشرات‬ ‫السنني‪ ،‬حيث ينطلقون إلى الشواطئ وإل��ى الساحل اجلنوبى‬ ‫(الشمالى فى مصر) أو يسافرون إلى اخلارج للسياحة‪ .‬يأتى ذلك فى الوقت‬ ‫ال��ذى علمت فيه «الشروق» أن ماكيدا املدير الفنى‬ ‫ماكيدا‬ ‫ينوى اإلطاحة بالدكتور حسن أبوعبده مدير الكرة‬ ‫خالل الفترة املقبلة‪ ،‬وذلك باالتفاق مع عفت السادات‬ ‫رئيس النادى‪ ،‬حيث سيتم االكتفاء مبنصبه كمدير لقطاع الناشئني بالنادى‪ .‬‬ ‫وك��ان��ت ال �س �ف��ارة اجل��زائ��ري��ة ف��ى القاهرة‬ ‫رف �ض��ت م�ن��ح ت��أش �ي��رات ج�م��اع�ي��ة جلماهير‬ ‫«أل�� �ت� ��راس» أه� �ل ��اوى‪ ،‬ب �س �ب��ب ص � ��دور ق ��رار‬ ‫سيادى بعدم دخول أى جماهير إلى األراضى‬ ‫اجل��زائ��ري��ة ف��ى م�ب��اري��ات ال�ك��رة خ�لال الفترة‬ ‫املقبلة جتنبا حلدوث أى أزم��ات بني جماهير‬ ‫البلدين‪ ،‬وح��اول مسئولو األهلى التدخل لدى‬ ‫السفارة إال أن مسئولى األخيرة رفضت التنازل‬ ‫عن قرارها‪.‬‬ ‫ويواجه فريق فناربخشة بطل املسابقة املوسم املاضى إمكانية التجريد من‬ ‫اللقب والهبوط إل��ى الدرجة الثانية بعدما واج��ه اتهامات بدفع مبالغ مالية‬ ‫كرشوة لالعبى الفرق األخرى لتحقيق نتائج متفق عليها سلفا‪.‬‬ ‫إلى ذلك أكد محمد يوسف املدرب العام أن‬ ‫موقف الالعبني اجلدد وليد سليمان ومحمد‬ ‫جنيب والسيد حمدى من املباراة سيتحدد فى‬ ‫املباراة الودية التى سيخوضها الفريق بعد ‪4‬‬ ‫أيام‪ ،‬حيث سيتحدد إذا ما كان اجلهاز الفنى‬ ‫سيعتمد على أحد منهم أم سيتم استبعادهم‪.com‬‬ ‫كتب ـ محمد عادل‪:‬‬ ‫ه� � ��دد الع � �ب� ��و م��ن��ت��خ��ب الشباب‬ ‫ب��االع �ت �ص��ام أم� ��ام احت ��ادال� �ك ��رة حلني‬ ‫احل�ص��ول على امل�ك��اف��آت واملستحقات‬ ‫امل��ال�ي��ة امل�ت��أخ��رة عقب مشاركتهم فى‬ ‫ك��أس العالم بكولومبيا وخروجهم من‬ ‫دور ال�ـ ‪ ،16‬فضال عن ع��دم حصولهم‬ ‫على املكافآت اخل��اص��ة باملشاركة فى‬ ‫كأس األمم األفريقية فى جنوب أفريقيا‬ ‫واحلصول على املركز الثالث وامليدالية‬ ‫البرونزية‪.‬‬ ‫ف� � ��ى ال� � ��وق� � ��ت ن� �ف� �س���ه ظ� �ه ��رت‬ ‫ب� ��وادر ان �ف��راج��ة ف��ى ع ��رض النادى‬ ‫ال �ب��ورس �ع �ي��دى ب �ش��أن ض��م حمودى‬ ‫الع ��ب س �م��وح��ة ع �ق��ب ت��أك �ي��د وكيل‬ ‫أع��م��ال��ه أمي� ��ن امل� �ص ��رى بتخفيض‬ ‫املقابل املالى املطلوب من فرج عامر‬ ‫رئيس نادى سموحة حتى وصل إلى‬ ‫‪ 3.‬وقد‬ ‫قرر اإليطاليون تأجيل إجازتهم إلى اخلريف والشتاء‪ .‬الطبيب يؤكد حلاق شوقى والسيد باملولودية‪ ..‬ويوسف‪ :‬موقف وليد سليمان من املباراة يتحدد فى الودية‬ ‫كتب ـ خالد اإلتربى‪:‬‬ ‫رف ��ض ال��ن��ادى األه �ل��ى تصعيد أزم���ة منع‬ ‫جماهيره من السفر إلى اجلزائر ملساندة الفريق‬ ‫فى مباراته املهمة أمام مولودية اجلزائر ضمن‬ ‫م�ب��اري��ات اجل��ول��ة ال��راب�ع��ة ب ��دورى املجموعات‬ ‫لدورى أبطال أفريقيا املقررة إقامتها ‪ 28‬الشهر‬ ‫احلالى‪ ..‬‬ ‫وقال عبدالرازق إن أسلوب اختيار‬ ‫الالعبني ه��ذا املوسم اختلف كثيرا‬ ‫عن املوسم املاضى حيث مت االنتقاء‬ ‫بناء على حاجة الفريق‪.‬‬ ‫وأك� ��د أك �ث��ر م��ن الع ��ب ب��امل�ن�ت�خ��ب لـ‬ ‫«ال� �ش ��روق» أن االع �ت �ص��ام س�ي�ك��ون هو‬ ‫احلل األخير بعد استنفاد جميع الطرق‬ ‫امل�م�ك�ن��ة ل�ل�ح�ص��ول ع �ل��ى مستحقاتهم‬ ‫امل�ت��أخ��رة خ��اص��ة أن�ه��م ق��دم��وا عروضا‬ ‫مشرفة ف��ى م��ون��دي��ال ال�ش�ب��اب ونالوا‬ ‫إش� � ��ادة واس� �ع ��ة م ��ن ج �م �ي��ع املتابعني‬ ‫للبطولة‪.‬وه��و أي�ض��ا م��ا يؤكد‬ ‫عدم شرعية وجود الالئحة االساسية‪ ،‬التى‬ ‫يصدرها الوزير املختص للهيئات الرياضية‪.

‬‬ ‫يذكر أن السفيرة األمريكية شغلت من قبل‬ ‫منصب مبعوث أمريكا لدى األمم املتحدة فى‬ ‫جنيف‪ ،‬ثم سفيرة فى السلفادور وكولومبيا‬ ‫وباكستان حتى نهاية ‪.‬‬ ‫كتبت ـ هدى الساعاتى‪:‬‬ ‫أجلت آن باترسون سفيرة الواليات املتحدة‬ ‫األم��ري �ك �ي��ة ب��ال �ق��اه��رة زي��ارت��ه��ا إل���ى مكتبة‬ ‫اإلسكندرية لعقد مؤمترصحفى موسع والذى‬ ‫كان من املقرر أن تقوم بها اليوم «اخلميس»‬ ‫إلى أجل غير مسمى‪ .‬وهؤالء هم وقود فتنة التاريخ‪ ،‬وفتنة حلظتنا احلاضرة‪.‬‬ ‫اكتشاف محجر‬ ‫رومانى فى ستانلى‬ ‫ق � � ��ام ف � ��ري � ��ق أث�� ��رى‬ ‫بأعمال تنقيب مبنطقة‬ ‫املتحف البحرى بستانلى‬ ‫ع��ل��ى ال��ب��ح��ر مباشرة‬ ‫مبساحة ‪ 900‬متر وذلك‬ ‫ب� �ع ��د اك� �ت� �ش ��اف طبقة‬ ‫صخرية مم��ا استدعى‬ ‫عمل مجسات ف��ى هذه‬ ‫املنطقة‪ ،‬وق��ال محمود‬ ‫السيد مسئول الفريق إن‬ ‫أعمال التنقيب أسفرت‬ ‫ع���ن اك� �ت� �ش ��اف محجر‬ ‫يعود تاريخه إلى العصر‬ ‫الرومانى‪ ،‬وكان يستخدم‬ ‫الس� � �ت� � �خ � ��راج ح � �ج� ��ارة‬ ‫ضخمة يعاد استخدامها‬ ‫لبناء املعابد‪.‬‬ ‫إنه السمندل مرة أخرى‪ ،‬أو السمندر‪ ،‬أو السامندر‪ ،‬لكنه ها هنا‬ ‫سمندر النار «‪ »salamander Fire‬كما تسميه بعض املراجع العلمية‬ ‫ناهيك عن كتب العجائب والغرائب‪ ،‬بل إن كتب التراث العربى لم تف ِّوت‬ ‫اإلفتاء فى أمره‪ ،‬فسماه اجلواهرى «السندل» وابن خلكان «السمند»‬ ‫وقاال إنه طائر! وقال عنه الدميرى صاحب كتاب حياة احليوان الكبرى‪:‬‬ ‫«من عجيب أمره استلذاذه بالنار ومكثه فيها وإذا اتسخ جلده ال يُغسل‬ ‫إال بالنار‪ ،‬وهو دابة دون الثعلب خلنجية اللون حمراء العني ذات ذنب‬ ‫طويل يُنسج من وبرها مناديل إذا اتسخت ألقيت فى النار فتنصلح وال‬ ‫حتترق»‪ ،‬وزعم آخرون أنه «طائر يبيض ويفرخ فى النار»! أما القزوينى‬ ‫فاكتفى بالقول «إنه نوع من الفأر يدخل النار»!‬ ‫وإن��ه لسمندل‪ ،‬مجرد سمندل بائس من طائفة البرمائيات ال وبر‬ ‫له وال ريش وال يولد من النار وال يرقص فى النار لكن ألسنة النار‬ ‫هى التى تلحق بأذياله كضربات قدر ينجو منها بأعجوبة من أعاجيب‬ ‫ضعفه وتعويضات هذا الضعف التى حباه بها خالقنا وخالقه الرحيم‪،‬‬ ‫فهذا البرمائى الضئيل الذى ال تتجاوز أقصى سماكته عند رأسه املد َّور‬ ‫عن سماكة إصبع‪ ،‬وال يزيد طوله على شبر مبا فى ذلك ذيله املستدق‬ ‫الطويل‪ ،‬هو ككل السمندالت‪ ،‬يتزود جلدها املتغضن بغدد تفرز رطوبة‬ ‫لزجة تصطاد ما تيسر من أكسجني اجلو وتذيبه فى قوامها وتنقله إلى‬ ‫داخل هذا الكائن من ذوات الدم البارد‪ ،‬أى التى تتغير درجة حرارتها‬ ‫الداخلية مع حرارة ما يحيط بها‪ ،‬تبرد إن بردت‪ ،‬وتسخن إن سخنت‪،‬‬ ‫لكنها قطعا ال حتتمل تطرفات برد الثلوج وال ُسعار حرارة النار!‬ ‫كل ما فى األم��ر أن ه��ذه الكائنات الضعيفة عندما يباغتها برد‬ ‫الشمال ال�ق��ارس تبحث عن مخابئ ت�ت��وارى فيها من عصف الرياح‬ ‫الصقيعية وانهمار الثلوج الادغة‪ ،‬ويتواكب أن جتد بعض مرادها فى‬ ‫كتل خشب األشجار القدمية التى قطعها البشر وخزنوها فى أكواخ‬ ‫بجوار منازلهم‪ ،‬فتسارع هذه الكائنات باالختباء فى شقوق هذا اخلشب‬ ‫ال�ق��دمي‪ ،‬وعندما يُلقِ م البشر مدافئهم بقطع اخلشب وتشتعل‪ ،‬تقع‬ ‫الواقعة على أجساد هذه الكائنات الضعيفة‪ ،‬فتفر من الشقوق لتجد‬ ‫نفسها فى لهيب النار‪ ،‬ال تُراقصه وال تُعاقصه‪ ،‬بل تبحث مذعورة حائرة‬ ‫متخبطة عن ُسبل للهروب‪ ،‬فتبدو لعني البشر راقصة فى النار!‬ ‫وهى ال ترقص فى النار‪ ،‬بل حتتمل جحيمها ملسوعة متقافزة حتى‬ ‫محمد املخزجنى‬ ‫تنفتح لها أبواب الرحمة‪ ،‬وتنشط إف��رازات الرطوبة اللزجة من غدد‬ ‫جلدها بغزارة استثنائية‪ ،‬فتعزل عن األجساد الهشة هول السخونة‬ ‫واحل��رق حتى تتمكن من الهرب عبر مداخن امل��داف��ئ‪ ،‬وتظن أبصار‬ ‫البشر كليلة البصيرة أنها اختفت فى النار كما ظنتها من النار جاءت!‬ ‫«ليست معجزة‪ ،‬لكنها قوانني لم ت َ‬ ‫ُكتشف» هكذا تقول احلكمة الصينية‬ ‫عن اخلوارق‪ ،‬وال شك أن هناك خوارق فوق مستوى اإلدراك البشرى‪،‬‬ ‫لكن املعرفة فى عميق إدراكاتها ال تبعدنا عن اإلميان مبعجزات اخللق‪،‬‬ ‫بل تقربنا من اليقني فى ق��درات اخلالق وتهدينا إلى التواضع ونبذ‬ ‫الكِ بر‪ ،‬ثم إننا ميكن أن نقرأ عبر سطورها رسائل مهمة‪ ،‬سواء باالتفاق‬ ‫أو املخالفة‪ ،‬وإننى ألقرأ عبر أسطورة هذا الصغير الضعيف الناجى‬ ‫من النار بيد القدرة‪ ،‬واقعا غريبا لطائفة من البشر مولعة بالرقص فى‬ ‫النار باملعنى املجازى ألحوالهم النفسية‪ .‬‬ ‫وق��رر وزي��ر اإلع��ام وقف االستعانة باإلعاميني احملالني‬ ‫للمعاش ف��ى تقدمي ب��رام��ج بشبكات اإلذاع ��ة وذل��ك بعد أن‬ ‫وص��ل عددهم ‪ 365‬إعاميا يتقاضون نحو ‪ 4‬مايني جنيه‬ ‫سنويا‪ ،‬فيما استثنى القرار ‪ 11‬إعاميا فقط من رواد العمل‬ ‫اإلذاعى‪ ،‬هم آمال فهمى وفهمى عمر وفاروق شوشة وفضيلة‬ ‫توفيق وهالة احلديدى ونادية صالح وحمدى الكنيسى ووجدى‬ ‫احلكيم وهاجر سعد الدين وعمر بطيشة وإيناس جوهر‪.‬وجت��د فيهم تسامحا‪ ،‬وأف�ق��ا سياسيا واجتماعيا ودينيا‬ ‫ودنيويا رحيبا‪ ،‬وأذك��ر منهم على سبيل األمثلة ال احلصر‪ :‬مجموعة‬ ‫الشباب العذب ممن يُ َس َّمون «سلفيو كوستا» فى انفتاحهم وتعايشهم‬ ‫املتسامح مع املختلفني عنهم‪ ،‬والدكتور عبداملنعم أبو الفتوح فى فهمه‬ ‫الراقى لثقافة ما بعد العلمانية‪ ،‬والدكتور عبداجلليل مصطفى وموازنته‬ ‫املسئولة عن حدود االحتجاج ومراعاة املخاطر الوطنية والصالح العام‬ ‫لألمة‪ ،‬وكثيرين من شباب اإلخ��وان وبعض كبارهم‪ ،‬كما كثيرين من‬ ‫شباب اليساريني والليبراليني وبعض كبارهم‪ ،‬وليس أخيرا كل هؤالء‬ ‫الذين يقبلون اخلير أ َّن��ى كانت مصادره كما فى مسألة االتفاق على‬ ‫مبادئ عامة لدستور جامع لكل أبناء الوطن الواحد‪ ،‬ناهيك عن األغلبية‬ ‫الساحقة من املصريني الوسطيني بطبيعتهم‪ ،‬من كل الطوائف واملشارب‬ ‫والطبقات‪ ،‬الذين امتعضوا من تلويح راي��ات قلة شيوعية بلهاء فى‬ ‫امليدان‪ ،‬وفزعوا من تشنجات وهتافات تعصب وعدوانية ُغاة الوهابية‬ ‫فى امليدان نفسه‪.36‬‬ ‫‪6.33‬‬ ‫عيار‪21‬‬ ‫‪296‬‬ ‫جنيه إسترلينى‬ ‫‪9.‬‬ ‫وأشار «عبدالرازق» إلى أن الفكرة سيتم‬ ‫إنشاؤها فى بداية األمر فى ديوان احملافظة‪،‬‬ ‫ثم تعمم بعد ذلك على باقى أحياء احملافظة‪،‬‬ ‫الفتا إلى أن املسئولني عن املكتب حاليا وهم‬ ‫«فرج شعبان‪ ،‬السكرتير املنتخب حلى غرب‪،‬‬ ‫والسيد عبدالرازق‪ ،‬املتحدث باسم موظفى‬ ‫األحياء أثناء وقفاتهم االحتجاجية منذ عهد‬ ‫اللواء عادل لبيب احملافظ األسبق‪ ،‬يقومون‬ ‫بتشكيل الهيكل التنفيذى للمكتب لعرضه‬ ‫على احملافظ‪.76‬‬ ‫عيار ‪18‬‬ ‫‪253‬‬ ‫طبعت مبطابع األهرام باجلالء‬ .‬‬ ‫توصلت التحقيقات‬ ‫ب� �ق� �ي ��ام امل� �ت� �ه ��م ا‪.‬بشر تفتقد نفوسهم الطمأنينة‬ ‫برغم ما يبدونه من مظاهر االستقرار والتوازن ورسوخ اليقني‪ ،‬وهم‬ ‫ِعوضا عن أن التماس موارد الطمأنينة ليرتوا منها فتطمئن نفوسهم‪،‬‬ ‫يسعون بوعى أو باوعى إلى بث عدم الطمأنينة فيما حولهم‪ .‬‬ ‫لقد هممت بأن أذكر مناذج من هؤالء وأولئك من مدمنى الرقص فى‬ ‫نار الشقاق والتكاره‪ ،‬لكننى اهتديت إلى سبيل آخر لنبذ هذا السوء‪،‬‬ ‫ال بتحديده ورفضه‪ ،‬بل باإلشارة إلى نقيضه وتثمينه‪ ،‬ونقيضه بشر‬ ‫أسوياء جميلني يعرفون حدودهم حتت سماء الله الرقيقة الرحيبة التى‬ ‫نختنق ونحترق إن جتاوزنا أجواز زرقتها اخلفيفة‪ ،‬ويعرفون حدودهم‬ ‫على أرض ربنا التى ال نحيا على سطح ألواحها التكتونية الواهية‬ ‫صهارة إال برحمة من لدنه‪ ،‬ومن ثم جتد فى‬ ‫العائمة على جحيم من ُ‬ ‫هؤالء البشر اجلميلني املتواضعني رحمة بأنفسهم وبأوطانهم والناس‪،‬‬ ‫ك��ل ال�ن��اس‪ ..‬واملسئولون من نشطاء املوظفني‬ ‫كتب ـ أحمد محروس‪:‬‬ ‫ق ��رر ال��دك �ت��ور أس��ام��ة ال �ف��ول��ى محافظ‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬إنشاء «مكتب سياسى» مبقر‬ ‫احملافظة املؤقت‪ ،‬يستمد من خاله املعلومات‬ ‫السياسية املختلفة‪ ،‬جتنبا للتضارب فى‬ ‫املعلومات التى تصل إليه عن طريق اإلعام‪،‬‬ ‫وفقا ل�«السيد ع�ب��دال��رازق»‪ ،‬أح��د مسئولى‬ ‫املكتب أمس ل�«الشروق»‪.‬‬ ‫هذا املساء‬ ‫فيوال‬ ‫تقدم عازفة الفيوال رشا يحيى حفا ‪ 9:30‬مساء على املسرح‬ ‫املكشوف‪ ،‬ومبصاحبة مجموعتها املوسيقية تقدم مجموعة من‬ ‫املؤلفات الشرقية والغربية التى تنتمى إلى قوالب موسيقية مختلفة‬ ‫منها موسيقى عبدالقادر من أغانى ال��راى اجل��زائ��رى‪ ،‬وحبيبى يا‬ ‫عاشق وقضية عم أحمد والبخيل وأنا لعمر خيرت‪ ،‬والضوء الشارد‬ ‫وأيام السادات وفارس با جواد لياسر عبدالرحمن ومودرن ايجيبت‬ ‫جلمال سامة‪.2010‬‬ ‫قطع كابالت املصرية لالتصاالت‬ ‫يجدد طلب شركات احملمول مبد‬ ‫ألياف ضوئية خاصة بها‬ ‫ألول مرة اجلنود البسطاء على مائدة إفطار املديرية‬ ‫مواقيت الصالة‬ ‫«استقالل عني شمس»‬ ‫حتاصر «الديب»‬ ‫األمر اآلخر الذى لفت نظر حمزاوى والوفد هو «شكوى السجناء‬ ‫بشأن عدم إمكانية التواصل تليفونيا مع ذويهم‪ ،‬فضا عن التدقيق‬ ‫الشديد فى الزيارات‪ ،‬والتريض والتنزه‪..‬‬ ‫وأكد وزير اإلعام أن القرار يستهدف ضبط اإلنفاق املالى‬ ‫فى قطاعات اإلعام‪ ،‬حيث يوفر نحو ‪ 5‬مايني جنيه سنويا‬ ‫ويستهدف أيضا فى قطاع اإلذاع��ة إتاحة أوق��ات بث إذاعى‬ ‫أكبر لشباب اإلذاعيني وتوفير نفقات لتطوير العمل اإلذاعى‬ ‫ومنح فرص جديدة لشباب املذيعني فى أوقات البث تتطلب‬ ‫أجورا برامجية جديدة‪.‬عمرو حمزاوى‬ ‫ل��«ال�ش��روق» إن «أكثر املاحظات التى لفتت نظرى هى املبالغات‬ ‫اإلعامية املتعلقة بوجود رموز النظام السابق فى زنازين وعنابر غير‬ ‫عادية‪ ،‬ومتتعهم بكماليات كثيرة‪ ،‬كل هذا غير صحيح»‪.‬‬ ‫وأض ��اف «ع �ب��دال��رازق» أن املكتب سوف‬ ‫يكون مبثابة جهة إداري��ة أو حلقة وصل بني‬ ‫احملافظ والشارع السياسى‪ ،‬يستمد من خاله‬ ‫املعلومات واآلراء املختلفة‪ ،‬ليكون من خالها‬ ‫آراء وقرارات تتوافق مع الشارع السكندرى‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أنه بعد أن كانت القوى السياسية‬ ‫تُعبر عن آرائها فى ال�ش��ارع‪ ،‬يصبح املكتب‬ ‫رابطا بينها وبني احملافظ‪ ،‬حيث يطرح من‬ ‫خاله جميع الرؤى واالقتراحات‪.‬‬ ‫كما حضر اإلفطار محافظ اإلسكندرية‬ ‫الدكتور أسامة الفولى قائد القوات البحرية‬ ‫الفريق أول ف��ؤاد مميش‪ ،‬والدكتورة هند‬ ‫حنفى رئيسة جامعة اإلسكندرية‪ ،‬واللواء‬ ‫مصطفى ش�ت��ا م�س��اع��د وزي���ر الداخلية‬ ‫لقطاع غرب ووسط الدلتا‪ ،‬واللواء فيصل‬ ‫دوي ��دار مدير املباحث اجلنائية‪ ،‬واللواء‬ ‫ممدوح حسن‪ ،‬نائب مدير األمن‪ ،‬والعميد‬ ‫خالد شلبى رئيس املباحث‪.‬فأين املشكلة؟ وأين فى ذلك فزاعة ما يسميه البعض التفافا‬ ‫على إرادة األغلبية إذا كان هذا التوافق يصون حقوق األغلبية كما‬ ‫األقلية‪ ،‬وس��واء بشرت به مسودة مبادئ دستورية أو إعان دستورى‬ ‫جديد؟!‬ ‫ومبوازاة ذلك البناء الدميقراطى‪ ،‬أمامنا‪ ،‬ودون إبطاء أيضا‪ ،‬الشروع‬ ‫فى بناء نهضوى حضارى‪ ،‬اجتماعى واقتصادى وثقافى حتدياته كثيرة‬ ‫نعم‪ ،‬نعم حتدياته كثيرة وخطيرة بعد كل التخريب والنهب الذى اقترفه‬ ‫(وول��داه وعصابة املنتفعني من استبداده وفساده) ذلك النائم الاهى‬ ‫اآلن على سرير طبى ف��ى قفص احملاكمة األخ�ي��رة امل�ش�ه��ودة‪ ،‬لكننا‬ ‫نستطيع‪.‬‬ ‫وأنهى حمزاوى حديثه بقوله «سبحان مغير األحوال‪ ،‬الناس اللى‬ ‫حكموا مصر لفترة طويلة كل ‪ 4‬فى زنزانة‪ .‬‬ ‫م��دي��ر أم ��ن اإلس �ك �ن��دري��ة ال��ل��واء خالد‬ ‫غرابة تفقد مطابخ إعداد الطعام لضمان‬ ‫ج��ودت��ه‪ ،‬م��ؤك��دا س�ع��ادت��ه ب��إف �ط��اره وسط‬ ‫ه��ؤالء املجندين‪ ،‬ف��ى إط��ار ال�ت��واص��ل مع‬ ‫أفراد الشرطة ورفع معنوياتهم فى الشهر‬ ‫الكرمي‪.‬‬ ‫نحن فى حلظة وطنية حرجة بالفعل‪ ،‬وه��ى تستتبع االنتقال من‬ ‫إيحاءات األمثولة إلى صريح ال��رأى‪ ،‬فمن أمثولة سمندل النار هذه‬ ‫نستبني ن��وع��ا م��ن البشر لديهم ول��ع حقيقى بالرقص ف��ى النيران‪،‬‬ ‫نيران املعاظلة والعنف فى القول أو الفعل‪ ،‬وتسعير اخل��اف حيثما‬ ‫حلوا‪ ،‬ألنهم ال يطيقون اختافا معهم أو عنهم‪ ،‬فهم طاقة استبداد‬ ‫وتسلط فى نهاية األمر‪ .‬‬ ‫نعم‪ ،‬لو أخلصنا النية ونقينا اإلرادة‪ :‬نستطيع‪.‬‬ ‫ووص��ف ح�م��زاوى ما رآه قائا «ن��اس تعيش حياة عادية مبعيار‬ ‫السجن طبيعية»‪ ،‬مشيرا إل��ى أن��ه ق��رأ الفتة مكتوبا عليها يومية‬ ‫األحوال ترصد خروج ودخول السجناء من العنابر‪.57‬‬ ‫اجلنيه الذهب‬ ‫‪2364‬‬ ‫الدرهم اإلماراتى‬ ‫‪1.00‬‬ ‫تأجيل زيارة السفيرة‬ ‫األمريكية ملكتبة اإلسكندرية‬ ‫انتهت املهلة املمنوحة‬ ‫للدكتور م��اج��د الديب‪،‬‬ ‫رئ�� �ي� ��س ج� ��ام � �ع� ��ة عني‬ ‫ش� � �م � ��س‪ ،‬م� � ��ن ح ��رك ��ة‬ ‫اس �ت �ق��ال ج��ام �ع��ة عني‬ ‫ش� �م ��س‪ ،‬أم � ��س األول‪،‬‬ ‫ل��إف �ص��اح ع��ن ميزانية‬ ‫اجل��ام��ع��ة والصناديق‬ ‫اخلاصة واملكافآت التى‬ ‫حتصل عليها القيادات‪،‬‬ ‫بناء على إن��ذار قانونى‬ ‫على يد محضر‪.‬‬ ‫ق� � ��ال خ� ��ال� ��د سمير‬ ‫منسق احلركة إن صالح‬ ‫ح� �س ��ب ال � �ل� ��ه محامى‬ ‫احل��رك��ة «س���وف يتقدم‬ ‫ب �ب��اغ��ات رس �م �ي��ة إلى‬ ‫ال�ن��ائ��ب ال �ع��ام والرقابة‬ ‫اإلداري� � � � � � � ��ة واجل� � �ه � ��از‬ ‫امل ��رك ��زى للمحاسبات‪،‬‬ ‫متهما الديب باملشاركة‪،‬‬ ‫وال �ت �س �ت��ر ع �ل��ى الفساد‬ ‫املالى وإهدار املال العام‬ ‫ف��ى م�ك��اف��آت القيادات‬ ‫والتهرب الضريبى»‪..‬‬ ‫مكتب سياسى حملافظ اإلسكندرية‬ ‫‪ .96‬‬ ‫ق� ��رر أمي� ��ن غباشى‬ ‫رئيس نيابة املنتزه ثان‪،‬‬ ‫ح �ب��س م� ��درس ‪ 4‬أيام‬ ‫على ذم��ة التحقيقات‪،‬‬ ‫ب �ع��د ات �ه��ام��ه بالنصب‬ ‫على زم��ائ��ه وإيهامهم‬ ‫ب �ق��درت��ه ع �ل��ى توظيف‬ ‫أم���وال� �ه���م ف� ��ى مجال‬ ‫جت��ارة السلع الغذائية‬ ‫م� �ق ��اب ��ل ‪ %10‬مقابل‬ ‫فائدة شهرية‪.‬‬ ‫وقد جنح أحد األكمنة‬ ‫من إلقاء القبض عليه‪،‬‬ ‫ومب ��واج� �ه� �ت ��ه اعترف‬ ‫بارتكاب الواقعة‪.‬وهم فى‬ ‫تسعيرهم لنيران القلق هذه‪ ،‬ال يتورعون عن التلويح برايات تشنجاتهم‬ ‫مستخدمني فى ذلك كل مزاعم احتكار الصواب‪ ،‬س��واء كانت دينية‬ ‫متعصبة أو دنيوية متخشبة‪.‬‬ ‫«م��ن غير املعقول أن تعتمد الثاث شبكات‬ ‫للمحمول على شبكة املصرية لاتصاالت‪ ،‬خاصة‬ ‫ان��ه ال يوجد لديها شبكة مؤمنة بشكل كامل»‪،‬‬ ‫مضيفا «لقد طلبنا من قبل أن مند شبكة ألياف‬ ‫ضوئية خ��اص��ة مبوبينيل لتأمينها م��ن أعطال‬ ‫مماثلة إال أننا لم نستطع احلصول على تصريح‬ ‫من اجلهاز القومى لتنظيم االتصاالت واجلهات‬ ‫األم�ن�ي��ة‪ ،‬وه��و م��ا يدفعنا وب��اق��ى الشبكات إلى‬ ‫االعتماد الكلى على شبكة املصرية لاتصاالت»‪،‬‬ ‫وكانت خدمات االتصاالت واإلنترنت قد أصابها‬ ‫الشلل التام فى كل من اإلسكندرية والدلتا ملدة‬ ‫‪ 3‬ساعات أمس األول‪ ،‬حيث حدث انقطاع فى‬ ‫كابات االتصاالت نتيجة لتعرض شبكة كوابل‬ ‫األل� �ي ��اف ال �ض��وئ �ي��ة ال �ت��اب �ع��ة ل�ل�ش��رك��ة املصرية‬ ‫لاتصاالت للقطع عدة م��رات‪ ،‬واعتبرت شركة‬ ‫اتصاالت مصر‪ ،‬ان العطل الذى حدث بشبكتها‪،‬‬ ‫يحملها اعباء مادية اضافية خاصة ان اتفاقها‬ ‫مع املصرية لاتصاالت ينص على تأمني الدوائر‬ ‫ضد مثل هذه االعطال‪.‬‬ ‫حبس مدرس ثانوى‬ ‫بتهمة النصب‬ ‫كتبت ـ شيماء شلبى‪:‬‬ ‫ق��ال��ت ال�ش��رك��ة امل�ص��ري��ة خل��دم��ات التليفون‬ ‫احمل�م��ول «موبينيل» ان العطل ال��ذى ح��دث فى‬ ‫شبكة التراسل اخلاصة باملصرية لاتصاالت‪،‬‬ ‫أمس األول وتسبب فى توقف خدمات احملمول‪،‬‬ ‫دعا موبينيل إلى جتديد طلبها مبد شبكة ألياف‬ ‫ضوئية خاصة بها وتقدمت بطلب بذلك إلى جهاز‬ ‫تنظيم االتصاالت‪ ،‬وتبعا حلسان قبانى الرئيس‬ ‫التنفيذى ملوبينيل فإن األعطال التى تسببت فى‬ ‫قطع الشبكة طبيعية وميكن أن حت��دث فى أى‬ ‫وق��ت‪ ،‬ولكنها حتتم ع��دم االع�ت�م��اد الكلى على‬ ‫شبكة املصرية لاتصاالت‪.‬‬ ‫ق ��رر أس��ام��ة ه �ي �ك��ل‪ ،‬وزي� ��ر اإلع � ��ام‪ ،‬إن��ه��اء ع �م��ل جميع‬ ‫املستشارين فى كل قطاعات احتاد اإلذاعة والتليفزيون والذى‬ ‫يبلغ عددهم ‪ 20‬مستشارا‪ ،‬واإلب�ق��اء على مستشار قانونى‬ ‫وحيد لرئيس احتاد اإلذاعة والتليفزيون‪ ،‬فى محاولة لترشيد‬ ‫اإلنفاق‪ ،‬حيث كان مجموع ما يتقاضاه املستشارون سنويا نحو‬ ‫مليون جنيه‪.‬‬ ‫وأضاف أن الوفد شاهد العنابر والزنازين من اخلارج ولم يدخلها‪،‬‬ ‫حيث إنه من حق السجناء رفض مقابلة أى وفد من خارج السجن‪،‬‬ ‫إال أنه أوضح أنهم سمعوا من سجناء آخرين مثل رجب هال حميدة‪،‬‬ ‫وأسامة الشيخ اللذين أكدوا عدم صحة ما يتردد من وجود كماليات‬ ‫غير عادية فى العنابر‪.37‬‬ ‫‪8.61‬‬ ‫عيار‪24‬‬ ‫‪338‬‬ ‫الدينار الكويتى‬ ‫‪21..‬‬ ‫ماجد الديب‬ ‫آن باترسون‬ ‫إفطار أمن اإلسكندرية‪ .‬وترجع أسباب تأجيل‬ ‫باترسون زيارتها لإسكندرية إل��ى أن ميعاد‬ ‫ال��زي��ارة ت��زام��ن م��ع ت �ق��دمي أوراق اعتمادها‬ ‫باملجلس العسكرى‪ ،‬وكان لقاء السفير سيتناول‬ ‫احلديث عن انطباعاتها عن االسكندرية وعن‬ ‫دور املركز األمريكى فى املرحلة القادمة‪.21‬‬ ‫‪12.‬فنجد أحمد عز وأنس‬ ‫الفقى وأحمد نظيف فى زنزانة‪ ،‬وع��اء وجمال مبارك فى زنزانة‬ ‫واحدة»‪.‬م‪،‬‬ ‫مدرس ثانوى‪ ،‬بالنصب‬ ‫ع �ل��ى ب �ع��ض املدرسني‬ ‫واالستياء على أموالهم‬ ‫ب �ح �ج��ة ت��وظ �ي �ف �ه��ا فى‬ ‫جت��ارة السلع الغذائية‬ ‫م�س�ت�غ��ا دخ� ��ول شهر‬ ‫رمضان الكرمي‪.‬‬ ‫«بتوقيت القاه ـ ــرة»‬ ‫الفجر‪:‬‬ ‫الشروق‪:‬‬ ‫الظهر‪:‬‬ ‫العصر‪:‬‬ ‫املغرب‪:‬‬ ‫العشاء‪:‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫متى نصل إلى حقيقة أن مدمنى الرقص فى جحيم األنفس مفتقدة‬ ‫الطمأنينة بكل ألوانهم واشكالهم ومقوالتهم وراي��ات�ه��م وتعصباتهم‬ ‫وجمودهم ما هم فى بحر الثمانني مليونا أو يزيد إال قلة‪ ،‬بينما مطمئنو‬ ‫النفوس عاشقو األنوار من كل االجتهادات واملشارب كثرة‪ ،‬ومتى ننحى‬ ‫أو نح ِّيد قلة مدمنى اجلحيم النفسى حتى ال يدمروا حلظتنا ويصادروا‬ ‫الغد‪ ،‬ونفسح امل��دى لعشاق الضياء‪ ،‬صعودا نحو أفق أفضل وأجمل‬ ‫وأرحم؟‬ ‫أمامنا الكثير من اخلير ال��ذى يتوجب علينا أيها الناس مباشرته‬ ‫والتبكير فى إجنازه‪ ،‬وعدم اإلفساح لسخافات املولعني مبراقصة النار‬ ‫حتى ال يُعاق هذا اإلجناز‪ :‬بناء دميقراطى فيه اخلير لكل الناس‪ ،‬يصون‬ ‫حقوق اإلنسان أشرف املخلوقات‪ ،‬ويصون حق املواطنة للجميع كموقف‬ ‫أخاقى دينى ودنيوى معا‪ ،‬ويضمن تداول السلطة ودولة القانون وِ قاء‬ ‫من أى تسلط وسطوة‪ ،‬وهذا يعنى التأسيس ملبادئ دستور جامع اتفق‬ ‫رحب‬ ‫فيه كل الفرقاء على أن تكون امل��ادة الثانية فيه مصونة‪ ،‬كما َّ‬ ‫إساميون عدول بأن تضاف للدستور املأمول مادة تصون حقوق غير‬ ‫املسلمني ‪ .‬‬ ‫تصوير أحمد ناجى‬ ‫وفد «حقوق اإلنسان» ينتقد املبالغات اإلعالمية‬ ‫فى احلديث عن حياة رموز النظام السابق فى «طرة»‬ ‫كتبت ـ علياء حامد‪:‬‬ ‫«املبالغات اإلعامية» هى أبرز ما لفت نظر وفد أعضاء املجلس‬ ‫القومى حلقوق اإلنسان‪ ،‬الذين قاموا بزيارة سجن مزرعة طرة أمس‬ ‫األول‪ ،‬لإطاع على معايير التعامل مع املساجني فى املكان الذى‬ ‫يضم أبرز وجوه النظام السابق الذين يحاكمون حاليا‪.‬‬ ‫وف��ى س�ي��اق متصل أل�غ��ى احمل��اف��ظ قرار‬ ‫اللواء عصام سالم احملافظ السابق‪ ،‬بنقل كل‬ ‫من السيد عبدالرازق إلى مديرية التضامن‬ ‫االجتماعى‪ ،‬وفرج شعبان إلى مديرية القوى‬ ‫العاملة‪ ،‬بعد قيامهما بالتنويه عن مؤامرة بني‬ ‫اللواء محسن النعمانى وزير التنمية احمللية‬ ‫السابق وبعض احملافظني من بينهم «سالم»‬ ‫لتعيني أعضاء من الوطنى املنحل فى اجلهاز‬ ‫القيادى للدولة‪.‬‬ ‫العمــالت‬ ‫الدوالر‬ ‫‪5.‬‬ ‫أسعار‬ ‫الذهب‬ ‫اليورو‬ ‫‪8.‬‬ ‫أسامة هيكل‬ ‫حالة الطقس‬ ‫درجات احلرارة‬ ‫املدينة‬ ‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫العريش‬ ‫األقصر‬ ‫أسوان‬ ‫الغردقة‬ ‫االستغناء عن ‪ 20‬مستشا ًرا فى «اإلعالم»‬ ‫عظمى‬ ‫�صغرى‬ ‫‪34‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪41‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪37‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪26‬‬ ‫مائل للحرارة‬ ‫يستمر الطقس معتدال على السواحل الشمالية مائا‬ ‫للحرارة رطبا على الوجه البحرى والقاهرة حارا جنوبا‬ ‫نهارا معتدال ليا على جميع األنحاء وتقل الرؤية فى‬ ‫الشبورة املائية صباحا وال�ش��وائ��ب العالقة ن�ه��ارا على‬ ‫السواحل الشمالية والوجه البحرى والقاهرة ومدن القناة‬ ‫كما تظهر السحب املنخفضة واملتوسطة على شمال‬ ‫الباد والرياح أغلبها شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة‪.‬ومن العجيب أنهم يخرجون كما سمندل النار‬ ‫من الشقوق‪ ،‬شقوق عتامة تطرفاتهم الفكرية وتأوياتهم اجلانحة‪،‬‬ ‫س��واء كأيديولوجيا سياسية أو ادع��اء دينى‪ ،‬وبرغم التباين الشاسع‬ ‫بني مظاهرهم ومخابرهم من أقصى اليمني إلى أقصى اليسار‪ ،‬إال‬ ‫أنهم ينطوون حتت التركيبة النفسية ذاتها‪ ،‬تركيبة املتعصب‪ ،‬املتيبس‪،‬‬ ‫اجلامد‪ ،‬الذى ال يشع طمأنية وال يعكسها ألنه ال ميتلكها وال يسعى‬ ‫المتاكها‪ .00‬‬ ‫‪3.49‬‬ ‫‪5.‬قبل الثورة «‪ 5‬جنوم» ‪ .‫‪14‬‬ ‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫‪Issue 929 – 18 Aug 2011‬‬ ‫ال ُيراقصون النيران‬ ‫تنذهل العيون وه��ى تشاهد العشرات من ه��ذه العظايات طويلة‬ ‫الذيول التى تشبه السحالى تراقص النيران فى املدافئ فى برد شتاء‬ ‫الشمال الكابى الطويل الثقيل‪ ،‬تظهر كأنها تنبثق من ألسنة اللهب‬ ‫ومت��ور فى قلبها وفى قلبها ت��ذوب ثم تختفى لتستقر أسطورتها فى‬ ‫حكايا الشماليني‪ ،‬عن العظايات عاشقة النار التى تولد من النار‬ ‫وتختفى فى النار‪ ،‬وال يدركون سرها إال متأخرا عندما تهدم املعرفة‬ ‫خرافة األسطورة‪ ،‬وتكشف عن واقع أسطورة أخرى ح َّية فى قلبها‪،‬‬ ‫وتظل الدهشة ثمِ لة بأعاجيب احلياة والكائنات‪.‬‬ ‫وأض � � � � � ��اف ال� �س� �ي ��د‬ ‫أن ه� � � ��ذه احل� � �ج � ��ارة‬ ‫املستخرجة من احملجر‪،‬‬ ‫كانت تستخدم فى بناء‬ ‫مقابر بها فراغات لدفن‬ ‫املوتى‪.‬‬ ‫وأشار حمزاوى إلى أن إدارة السجن وعدت بحل هذه املسألة‪،‬‬ ‫ليس فى سجن مزرعة طرة فقط ولكن فى جميع السجون على‬ ‫مستوى اجل�م�ه��وري��ة‪ ،‬بتحديد موعدين يوميا إلج ��راء املكاملات‬ ‫الهاتفية‪.‬‬ ‫وقال‪ ،‬أستاذ العلوم السياسية وعضو املجلس‪ ،‬د‪.58‬‬ ‫الريال السعـودى‬ ‫‪1.‬بعد الثورة «األمن املركزى»‬ ‫كتبت ـ نشوى فاروق‪:‬‬ ‫ع�ل��ى غ�ي��ر ع��ادت�ه��ا نقلت م��دي��ري��ة أمن‬ ‫اإلس�ك�ن��دري��ة إف�ط��اره��ا ال��رم�ض��ان��ى الذى‬ ‫تنظمه فى كل عام بأحد الفنادق الفاخرة‬ ‫باحملافظة‪ ،‬ملعسكرات قطاع األمن املركزى‬ ‫مبنطقة م��رغ��م‪ ،‬وذل ��ك ف��ى ت��وج��ه جديد‬ ‫للتأكيد على اجلانب اإلنسانى بني أفراد‬ ‫الشرطة‪ ،‬وبدأ احلفل بفقرات فنية وغنائية‬ ‫ضمت مجموعة من األغانى الوطنية من‬ ‫تراث فنان الشعب «سيد درويش»‪.

‬ياسر عبد العزيز‪ ،‬ود‪ ..‬درية شرف الدين‪،‬‬ ‫وملك إسماعيل‪ ،‬ومحمد رجائى‪ ،‬وإيناس جوهر‪ ،‬ومحيى الدين الغمرى‪ ،‬وسلمى‬ ‫الشماع‪ ،‬ودويدار الطاهر‪ ،‬وفاطمة فؤاد‪.‬‬ ‫< وكيف أمسكت مبفردات هذه الشخصية؟‬ ‫ــ جلست مع إحدى العامالت مبنزلى والتى تنتمى‬ ‫ل �ه��ذا ال �ش��ارع وم ��ن خ�ل�ال ح�ك��اي��ات�ه��ا ت�ع��رف��ت على‬ ‫الطريقة التى يتحدث بها الناس فى مثل هذه املناطق‬ ‫الشعبية‪ ،‬وتعلمت منها أيضا طريقتهم فى التعبير عن‬ ‫مشاعرهم خاصة أن دورى فى العمل رومانسى‪ ،‬كما‬ ‫تعرفت على اللزمات التى يستخدمونها فى حديثهم‬ ‫وباملعايشة أصبح واحدة من هذا الشارع‪.‬‬ ‫< ولكن البعض ي��رى أن دورك ال يختلف كثيرا‬ ‫عما قمت بتقدميه فى مسلسل «العار» أال ترين أنك‬ ‫تكررين نفسك؟‬ ‫ــ رمبا يكون هناك تقاطع مع دورى فى مسلسل‬ ‫«العار» ألنى أجسد شخصية فتاة من طبقة شعبية‬ ‫ثرية‪ ،‬ولكنى أرى أن «ثناء» شخصية جديدة بالنسبة‬ ‫لى‪ ،‬وال أرى مشكلة فى أن أركز على منطقة حققت‬ ‫فيها جناحا مع اجلمهور‪ ،‬وأح��ب أن أق��ول هنا إن‬ ‫«شارع عبدالعزيز» بعيد متاما عن «العار» فهو يدور‬ ‫فى عالم آخر‪ ،‬له تقاليد وعادات مختلفة وأهله لهم‬ ‫طريقتهم فى احلب والكراهية‪ ،‬باإلضافة إلى أنها‬ ‫امل��رة األول��ى التى أق��دم فيها دور فتاة رومانسية‪،‬‬ ‫حتب لدرجة اجلنون واعتقد أن اجلمهور يستمتع‬ ‫مبشاهدة هذه العمل‪.18 Aug..‬‬ ‫فى ضياع بريق الكثير من األعمال اجليدة‬ ‫ف��ى ال �ب��داي��ة أوض ��ح السيناريست بشير‬ ‫ال �ت��ى ل��م ي�ت��ح ل�ه��ا ال �ف��رص��ة ل�ل�ظ�ه��ور بشكل‬ ‫الديك أن غياب املشاهد لن يؤثر على سياق‬ ‫ج�ي��د وه��و م��ا س�ب��ب أي �ض��ا ارت �ب��اك��ا شديدا‬ ‫ال ��درام ��ا‪ ،‬ول ��ن ي�ش�ع��ر امل �ش��اه��د ب ��أن هناك‬ ‫للمشاهدين ولم يجدوا الوقت الكافى ملتابعة‬ ‫ف �ص��وال م �ف �ق��ودة‪ ،‬وإن ك��ان��ت ت�ل��ك األج���زاء‬ ‫كل هذه األعمال‪ ،‬أما هذا العام فاألعمال اقل‬ ‫الغائبة ستعطى مزيدا من العمق والتأثير فى بشير الديك‬ ‫والفرصة أفضل للمتابعة»‪.‬وتأجيل عرضه منحنا فرصة للمشاهدة‬ ‫ديان كما جسده شريف صبحى‬ ‫أحد املشاهد احملذوفة من املسلسل‬ ‫املوضوعات التى يجذب اجلماهير فى أى وق��ت‪ ،‬خاصة‬ ‫كتبت ـ رشا عبداحلميد‪:‬‬ ‫وس��ط األح��داث وال�ص��راع��ات السياسية التى متر بها القصص الدرامية التى ميكن أن تكشف تفاصيل جديدة‬ ‫مصر والوطن العربى كله إلحالل الدميقراطية والتخلص عن الصراع‪ .‬‬ ‫< تردد انك تفكرين فى االعتزال وارتداء احلجاب‬ ‫إلرضاء بناتك؟‬ ‫ــ أتعجب من هذه الشائعات‪ ،‬فمن قال إن بناتى‬ ‫يرفضن أدوارى‪ ،‬ويتمنني أن ارتدى احلجاب‪ ،‬للعلم‬ ‫بناتى وزوج ��ى يجلسون جميعا معى أث�ن��اء قراءة‬ ‫أى سيناريو‪ ،‬وأع��رض عليهم ال��دور بكل تفاصيله‬ ‫مب �ش��اه��ده اجل��ري �ئ��ة وك ��ل ش ��ىء ف �ي��ه‪ ،‬وإذا قبلوه‬ ‫أواف��ق عليه وأص��وره وإذا رفضوه ال أفكر فيه من‬ ‫األساس‪.com‬‬ ‫أعلن الدكتور ثروت مكى نائب رئيس مجلس األمناء أن جلنة تقييم البرامج‬ ‫واألداء على الشاشات التابعة الحتاد اإلذاعة والتليفزيون فى حالة انعقاد دائم‬ ‫مببنى ماسبيرو وحتى نهاية شهر رمضان‪ ،‬وذلك لوضع تقييم واقعى ملا تعرضه‬ ‫الشاشة‪ ،‬ميكن على أساسه وضع تصورات وخطط لتطوير األداء اإلعالمى‬ ‫املصرى مبا يتفق مع طبيعة املرحلة‪.‬‬ ‫وأض� ��اف أن درام� ��ا اجل��اس��وس �ي��ة ب��وج��ه ع ��ام ت�ع��د من التيارات السياسية»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬لكن هذا ال ينفى ارتباطنا بأعمال مثل «دموع‬ ‫بالصراع اإلسرائيلى‪ ،‬وما يحدث اآلن مرتبط بالتحالف‬ ‫اإلسرائيلى األمريكى مع األنظمة الفاسدة التى كانت حتكم فى عيون وقحة» و«رأفت الهجان» والتى أصبح لها مكانها‬ ‫دون رقيب‪ ،‬وال يوجد انفصال بينهم وهو ما يؤكد أن كل فى قلوبنا‪.‬‬ ‫وأكد جالل أن املشاهد التى مت حذفها‬ ‫س��ي��ت��رت��ب عليها ق��ص��ور ف��ى ال����دور الذى‬ ‫تلعبه املخابرات املصرية خالل األحداث‪،‬‬ ‫وسيظهر باقى املسلسل بشكل مهلهل وغير‬ ‫منطقى‪.‬‬ .‬‬ ‫مسلسل «ال �ط �ي��ارة الشقية» ف�ك��رة وإخ���راج محمد ج �م��ال‪ ،‬ويقوم‬ ‫بالبطولة مجموعة من الوجوه اجلديدة‪ ،‬وتتناول بالنقد شخصية عامة‬ ‫فى كل حلقة من حلقاته‪ ،‬وذلك خالل طائرة بالنفر مثل امليكروباص‬ ‫يستقلها فى كل حلقة شخصية تكون محور احللقة‪ ،‬وقدمت احللقات‬ ‫السابقة الدكتور زاهى حواس وتامر حسنى‪ ،‬ويتم عرضه فى التليفزيون‬ ‫املصرى فى إط��ار إه��داء من الشركة املنتجة نظير ‪ %50‬من حصيلة‬ ‫اإلعالنات‪.‬‬ ‫< ولكنهم رمبا يتهمونك بخطف الدور؟‬ ‫ــ بالعكس‪ ،‬لكن هذا سوء فهم ال ميكن أن أبرره‬ ‫بأى شكل من األشكال‪ ،‬فمروى صديقتى‪ ،‬وقدمنا‬ ‫من قبل معا فيلم «أحاسيس»‪ ،‬وكانت بطلة فيه مثلى‬ ‫لكنى عندما سألت املنتج قال إنها ال متلك تصريحا‬ ‫من نقابة املمثلني املصرية‪ ،‬ولهذا سبب استبعادها‪،‬‬ ‫وعبير أيضا كانت ضيفة على فيلم «أحاسيس» وأنا‬ ‫من رشحتها للفيلم وهذا يعنى أننى ال أغار منها‪،‬‬ ‫وأنا أعجبت بالدور فقدمته وال أعتقد أن أيا منهما‬ ‫يحمل ضغينة ضدى‪.‬‬ ‫وأع ��رب م�خ��رج العمل ع��ن اع�ت�ق��اده بأن‬ ‫التليفزيون امل�ص��رى ه��و م��ن ت�ط��وع بحذف‬ ‫املشاهد دون تعليمات من أحد‪ ،‬خاصة أنه‬ ‫مت االل�ت��زام حرفيا مبالحظات املخابرات‪،‬‬ ‫كما أن الفضائيات اخلاصة تعرض احللقات‬ ‫بدون أى تدخل أو حذف‪.‬‬ ‫وأض � ��اف ب ��أن اجل��ه��ات ال �س �ي��ادي��ة التى‬ ‫طالبت بحذف شخصيته ل��م تعترض على‬ ‫وجوده على التترات‪.‬وعودة مشاهد «ديان»‪ .‬‬ ‫‪Issue 929 .‬من جتنيده‬ ‫وق�� � � � � � ��ال ج � �ل� ��ال‪ :‬ليساعدها فى‬ ‫كشف أسرار وخبايا‬ ‫فوجئت عند متابعتى‬ ‫العدو‪. 2011‬‬ ‫التليفزيون املصرى يذبح «عابد كرمان»‬ ‫الرقابة حذفت ‪ 20‬دقيقة من احللقة ‪ 15‬دون الرجوع للمخرج‬ ‫كتب ـ أحمد فاروق‪:‬‬ ‫كشف املخرج ن��ادر ج�لال أن��ه يعتزم رفع‬ ‫شكوى لنقابة السينمائيني ضد التليفزيون‬ ‫امل��ص��ـ��ـ��ـ��ـ��رى‪ ،‬ومنتج‬ ‫م � �س � �ل � �س� ��ل «ع � ��اب � ��د‬ ‫كرمان»‪ ،‬وذل��ك بسبب‬ ‫«عابد كرمان»‬ ‫ح � ��ذف م� �ش ��اه ��د من تدور أحداثه حول‬ ‫املسلسل دون الرجوع شاب فلسطينى‬ ‫اليه أو إخطاره بسبب من عرب ‪ 48‬يعيش‬ ‫العبــــــــــــث باملسلـــسل‪ ،‬فى «حيفا» تتمكن‬ ‫وال � � � � � � � � ��ذى وص� � �ف � ��ه املخابرات املصرية‬ ‫بـ«الكارثى‪ ..‬‬ ‫وكان أسامة هيكل وزير اإلعالم قد أصدر قرارا بتشكيل اللجنة التى يرأسها‬ ‫ث��روت مكى‪ ،‬وتضم فى عضويتها مجموعة من األكادمييني‪ ،‬وهم د‪ .‬فأجاب‪« :‬شخصية عابد كرمان شخصية واقعية‬ ‫قصص اجلاسوسية‪ ،‬ومع «عابد كرمان» يصور فاصال من كانت م��وج��ودة ف��ى عاملنا بالفعل وبطلها احلقيقى مات‬ ‫مسلسل الصراع العربى ــ اإلسرائيلى الذى ال ينتهى وستظل قريبا‪ ،‬وقد التزمت مبا ذكر فى الرواية املأخوذ عنها العمل‬ ‫أوراقه حتمل الكثير والكثير من األسرار التى لم تتكشف للمؤلف ماهر عبداحلميد ولم يكن اختيارنا أن تكون من‬ ‫مع الزمن لتكون أفكارا لدراما تشهد بالصوت والصورة عرب ‪ 48‬بل هذا فرضه الواقع علينا»‪.‬‬ ‫< وم��ا هى حقيقة منافستك لنجمات أخريات‬ ‫على بطولة شارع عبدالعزيز؟‬ ‫ــ إذا رف��ض كل فنان مسلسال ألن��ه ع��رض على‬ ‫فنانني قبله فلن نقدم أى أع�م��ال‪ ،‬واملنتج عندما‬ ‫عرض على ال��دور قبل التصوير بأسبوعني‪ ،‬وكنت‬ ‫اعلم انه عرض من قبل على عبير صبرى ومروى‪،‬‬ ‫لكنى كنت اعلم أيضا أنهما اعترضا على أشياء ما‪،‬‬ ‫ومن هنا اضطر املنتج لالستعانة بى‪ ،‬ومن هنا فإن‬ ‫مشكلة من سبقنى للدور مع املنتج وليست معى‪،‬‬ ‫فأنا ل��م آخ��ذ عمال م��ن غ�ي��رى‪ ،‬مسألة العمل فى‬ ‫النهاية قسمة ونصيب ال ميكن التحكم فيها‪.‬‬ ‫أسامة هيكل‬ ‫عال غامن‪:‬‬ ‫«شارع عبدالعزيز» حالة حب على‬ ‫طريقة بنات البلد‬ ‫لم أخطف الدور من‬ ‫عبير صبرى‪ .‬سوزان القلينى‪ ،‬ود‪.‬التى جترى اآلن لم تؤثر بالسلب على تلقى‬ ‫األعمال الدرامية‪ ،‬وق��ال إن أح��داث لم تلق‬ ‫بأن اجلهات السيادية ترفض وج��ود‬ ‫موشى وأكشف فيه‬ ‫بظاللها على شاشه رمضان بل كان لها تأثير‬ ‫دي��ان ف��ى العمل‪ ،‬مت ت ��دارك ه��ذا األم��ر من‬ ‫ايجابى ألن ال�ن��اس تتابع ف��ى ارت�ي��اح بعدما‬ ‫خالل إيجاد شخصية بديلة سيتعرف عليها جتاوزات الدولة‬ ‫شعرت بنسيم احلرية‪..‬‬ ‫وعن تأثير تأجيل عرض املسلسل من العام‬ ‫على اغتصاب وطن‪ ،‬وفى حواره معنا يكشف‬ ‫املاضى لرمضان احلالى قال الديك‪« :‬التأجيل‬ ‫بشير الديك تفاصيل جديدة للمشاهد التى‬ ‫لم يكن بإرادتنا لكنه رغم ذلك كان ملصلحة‬ ‫لن نراها على الشاشة مع عرض املسلسل‪،‬‬ ‫العمل وليس العكس‪ ،‬ففى العام املاضى كان‬ ‫والتى لم تعد رغم سقوط النظام الذى قرر‬ ‫هناك أكثر من سبعني مسلسال وهو ما تسبب‬ ‫حذفها‪.‬وأكد الوزير أن تشكيل‬ ‫هذه اللجنة يأتى فى إطار العمل على إعادة الثقة فى اإلعالم الرسمى‪ ،‬وتطوير‬ ‫الرسالة اإلعالمية‪.‬واملهزلة»‪ .‫رقابة التليفزيون تعترض على حلقات مسلسل «الطيارة الشقية»‬ ‫أبدت رقابة التليفزيون برئاسة منى الصغير اعتراضها على خمس‬ ‫حلقات من مسلسل الست كوم «الطيارة الشقية» وذلك بسبب سخريته‬ ‫من بعض الشخصيات العامة مثل الدكتور محمد البرادعى املرشح‬ ‫احملتمل لرئاسة اجلمهورية‪ ،‬فيما تتناول إحدى احللقات محل اعتراض‬ ‫الرقابة وزير اإلعالم األسبق ورئيس مجلس الشورى السابق صفوت‬ ‫الشريف‪ ،‬وأحمد عز أمني عام التنظيم فى احلزب الوطنى احملل‪.‬ماجى‬ ‫احللوانى‪ ،‬كما ضمت اللجنة مجموعة من اإلعالميني أصحاب اخلبرات فى‬ ‫إدارة العمل اإلعالمى وهم سهير اإلتربى‪ ،‬وسناء منصور‪ ،‬ود‪.‬‬ ‫من جهة أخ��رى أك��د ن��ادر ج�لال أن عدم‬ ‫حذف اسم الفنان شريف صبحى من تترات‬ ‫مسلسل «عابد كرمان» كان متعمدا‪ ،‬وأن ذلك‬ ‫كان أقل شىء ميكن االعتذار به لصبحى بعد‬ ‫حذف اجلهات السيادية للشخصية التى قام‬ ‫بتصويرها بالكامل‪.‬‬ ‫جلنة تقييم برامج التليفزيون فى حالة انعقاد‬ ‫‪amroselim@hotmail.‬فرقعات إعالنية‬ ‫بشير الديك‪« :‬عابد كرمان» شخصية فرضها علينا الواقع‬ ‫املسلسل ال ينفصل عن أحداث الثورة‪ .‬‬ ‫العمل‪ ،‬وقال‪« :‬املشاهد كانت تتعلق بشخصية عملى املقبل‬ ‫كما أشار إلى أن أحداث الثورة واحملاكمات‬ ‫وزير الدفاع اإلسرائيلى األسبق موشى ديان‪،‬‬ ‫ومقابلته مع عابد كرمان‪ ،‬وبعد أن مت ابلغنا «حتت السيطرة»‪ .‬‬ ‫< ي��رى البعض أن إع�ج��اب��ك ب ��دورك ف��ى «شارع‬ ‫عبدالعزيز» كان بسبب انه دور جرىء؟‬ ‫ــ هذه األدوار موجودة فى مجتمعنا لكن هناك‬ ‫العديد من الفنانني يرفضون تقدميها ألنهم يخافون‬ ‫من النقد‪ ،‬وأنا كفنانة أحب النقد كما أحب التمثيل‬ ‫وأريد أن أعطى ملهنتى كل شىء‪ ،‬فهى مهنة تستحق‬ ‫املخاطرة والتجربة‪ ،‬واالختالف‪ ،‬وأنا مع احلرية فى‬ ‫تقدمي األعمال وعرض كل املشكالت وكل األمناط‬ ‫املوجودة فى املجتمع‪.‬صفوت‬ ‫العالم‪ ،‬ود‪.‬‬ ‫< انتشرت مؤخرا مبصر دع��وات إللغاء الرقابة‬ ‫فعل تتفقني معها؟‬ ‫ـ �ـ ال��رق��اب��ة ب��ال�ن�س�ب��ة ل��ى م�ث��ل ال�ت�ق��ال�ي��د أحيانا‬ ‫متنعنى من اخل��روج عن اإلط��ار ولكنها فى الوقت‬ ‫ذاته حتمينى من نفسى لكونى أحيانا تعرض على‬ ‫أعمال جميلة وأمتنى أن أقدمها لكن يكون فيها احد‬ ‫املشاهد اجلريئة التى ال استطيع تقدميها فأرى أن‬ ‫الرقباء حذفوها‪ ،‬وبشكل عام أشعر دوما أن الرقباء‬ ‫ينقذوننى من حالة جنون فنى تتملكنى‪ ،‬ومن هنا‬ ‫أرفض فكرة إلغاء الرقابة‪.‬وردا على سؤالنا عن اختيار بطل مسلسله‬ ‫من الفساد الذى كان يسيطر على نظم وحكام هذا الوطن‪ ،‬من عرب ‪ ،48‬وان كان يريد من ذلك إعادة االعتبار لعرب‬ ‫خرج الكاتب والسيناريست بشير الديك بعمل جديد من الداخل‪ .‬‬ ‫دقيقة فقط ب��دال من‬ ‫‪ 45‬دق �ي �ق��ة مم��ا أدى‬ ‫إل��ى اإلخ�ل�ال بدراما‬ ‫املسلسل‪.‬‬ ‫وكانت الرقابة قد اعترضت من قبل على احللقة الثانية من املسلسل‪،‬‬ ‫وذلك بعد أن رأت أن احللقة تتعدى االنتقادات املسموح بها إلى مناطق‬ ‫جنوم بلون احليـاة‬ ‫‪15‬‬ ‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫شخصية ال يليق تناولها على شاشة التليفزيون الرسمى‪.‬‬ ‫أشهر قصص اجلاسوسية ق��ال‪« :‬الفرق فى‬ ‫وعلق على م��ا تناقلته امل��واق��ع الفنية من‬ ‫التقنيات فقط فأصبح اآلن ميكن أن نصور‬ ‫أنباء عن عرض املسلسل كامال وبدون حذف‬ ‫األح��داث فى أماكنها احلقيقية بعد أن أتاح‬ ‫شخصية دي ��ان‪ ،‬وق ��ال‪« :‬م��ا نشر ع��ن عودة‬ ‫املشاهد احمل��ذوف��ة غير صحيح‪ ،‬وأن��ا لم اق��ل إطالقا إن لنا التطور فرصة التصوير اخلارجى هذا إلى جانب سرعة‬ ‫حذفها سيؤثر سلبا على األحداث‪ ،‬وهذه األنباء تريد فقط األحداث لتتناسب مع العصر احلالى‪ ،‬أما فى األعمال التى‬ ‫كانت تصور من سنوات مضت جند أن اغلب مشاهدها فى‬ ‫إحداث فرقعات صحفية»‪.‬‬ ‫وأوضح جالل‪ :‬يفصل املتفرج عن املسلسل‬ ‫متاما‪ ،‬بفعل االستغناء عن جزء مهم ونبنى‬ ‫عليه أح ��داث احللقات التالية‪ ،‬حيث كان‬ ‫العميل «عابد كرمان» يحكى بطريقة «فالش‬ ‫بطل من ‪48‬‬ ‫تيم احلسن فى مشهد من املسلسل‬ ‫نادر جالل‬ ‫ب��اك» لضابط املخابرات املصرى «يوسف»‬ ‫تفاصيل رحلته فى سيناء بصحبة الضابط‬ ‫اإلسرائيلى «محمد عبداحلافظ»‪.‬‬ ‫للحلقة ‪ 15‬على شاشة يشارك فى البطولة‬ ‫«نايل دراما ‪ :»2‬أنه مت تيم احلسن‪،‬‬ ‫حذف ‪ 20‬دقيقة كاملة ورمي البارودى‪،‬‬ ‫م ��ن احل �ل �ق��ة لدرجة وعبدالرحمن‬ ‫أن�� �ه� ��ا ع� ��رض� ��ت ‪ 25‬أبوزهرة‪..‬‬ ‫وكشف الديك عن مسلسله املقبل وال��ذى يحمل اسم‬ ‫األحداث تدور فى حلقة واحدة‪ ،‬وترابط بسلسلة يجب أن‬ ‫منسك بحلقاتها جيدا حتى نصل إلى أخرها‪ ،‬لذا يستطيع «حتت السيطرة»‪ ،‬وقال‪« :‬أكتب اآلن أحداث مسلسل «حتت‬ ‫من يشاهد ويعيش هذه األحداث‪ ،‬أن يفهم أبعاد الصراع السيطرة» ال��ذى يرصد عهد ال��دول��ة البوليسية‪ ،‬وتدور‬ ‫العربى ــ اإلسرائيلى‪ ،‬ومن هنا فإن عرض أحداث املسلسل أح��داث��ه ف��ى ع��ام ‪ 93‬ح��ول حالة األم��ن والتسلط األمنى‬ ‫ال��ذى ت��دور أح��داث��ه فى مطلع النصف الثانى من القرن وضباطه وضحاياه ومحاولة اغتيال وزير الداخلية األسبق‬ ‫حسن األل�ف��ى نتيجة اس�ت�خ��دام األم��ن للعنف ض��د بعض‬ ‫املاضى ال ينفصل عما يحدث اآلن‪.‬‬ ‫فليس م��ن املنصف أن حت��ذف شخصية‬ ‫ممثل بالكامل بعد انتهائه من تصويرها‪ ،‬وال‬ ‫تتم اإلش��ارة إلى أنه جسدها‪ ،‬فتم التوصل‬ ‫إل��ى إب�ق��ائ��ه ع�ل��ى ال �ت �ت��رات م��راع��اة للحالة‬ ‫النفسية له بعد أن تعرض لـ«الذبح»‪.‬‬ ‫< يشاع ع��ن عمرو سعد أن��ه يسبب املشاكل فى‬ ‫أعماله بسبب رغبته ال��دائ�م��ة ف��ى الظهور كبطل‬ ‫مطلق ومنفرد؟‬ ‫ـ�ـ ع�م��رو ممثل ج�ي��د‪ ،‬وأن��ا سعيدة بالعمل معه‪،‬‬ ‫وأمت�ن��ى أن أق��دم أكثر م��ن عمل معه ألننى أشعر‬ ‫ب��أن هناك تقاربا بيننا فى الصفات مثل الصدق‬ ‫مروى‬ ‫والصراحة وحب العمل‪ ،‬وهذا الشعور يسيطر على‬ ‫كل العاملني فى «شارع عبدالعزيز»‪ ،‬فهناك حالة من‬ ‫العشق للعمل‪ ،‬والكل يفكر كيف ينهض باملسلسل‪،‬‬ ‫وتقدميه فى أفضل شكل‪ ،‬وكأننا طلبة نقدم مشروع‬ ‫التخرج اخلاص بنا‪.‬‬ ‫اجلميع مبتابعة أح��داث املسلسل وم��ن هنا‬ ‫أق��ول إن غياب شخصية دي��ان لن يؤثر على البوليسية‬ ‫وعن رأيه عن الفرق بني جتاربه فى عالم‬ ‫اجلاسوسية وجت��ارب صالح مرسى صاحب‬ ‫التطور الدرامى لألحداث»‪.‬‬ ‫ورغم اعتراف جالل بأن وضع اسم صبحى‬ ‫على التترات دون وجود الشخصية إطالقا‬ ‫داخ��ل أح��داث املسلسل أث��ار لغطا شديدا‪،‬‬ ‫ولكنه تدارك ذلك بعد أن أوضح للمعترضني‬ ‫على ذلك أن هذا نوع من التكرمي وحق أدبى‬ ‫يجب أن يحفظ لبطل الشخصية‪.‬والنقابة‬ ‫سبب استبعاد مروى‬ ‫عبير صبرى‬ ‫حوار ـ وليد أبوالسعود‪:‬‬ ‫تؤمن بأن الفنان احلق هو من يعبر عن كل فئات‬ ‫مجتمعه‪ ،‬وت��رى أن التمثيل موهبة يجب احلفاظ‬ ‫عليها بالتنوع فيما يقدمه من أدوار‪ ،‬وبرغم أنها قد‬ ‫دفعت ثمن جرأتها بتصنيفها بني جنمات اإلثارة‪،‬‬ ‫إال أن الفنانة عال غامن تؤكد دائما سعادتها بكل‬ ‫اختياراتها‪ ،‬وتعتقد أن شخصية «ثناء» التى جتسد‬ ‫دوره ��ا ف��ى مسلسل «ش ��ارع ع�ب��دال�ع��زي��ز» ستكون‬ ‫إض��اف��ة ل�ن�ج��اح حققته بشخصيات ومسلسالت‬ ‫قدمتها فى شهر رمضان‪ ،‬وفى هذا احلوار تكشف‬ ‫عال عن أسرارها فى شارع عبدالعزيز ‪..‬منى احلديدى‪ ،‬ود‪.‬‬ ‫وبسؤاله عن مدى حتقيق مشاهدة جيدة لعابد كرمان االستوديوهات واألماكن التى يتاح لهم التصوير اخلارجى‬ ‫وس��ط ما يحدث من ث��ورات وم�ع��ارك على مستوى مصر فيها ليس بالضرورة أن تكون األماكن احلقيقية او األقرب‬ ‫والعالم العربى أجاب الديك‪« :‬العالم العربى يشهد اآلن لها كما فعلنا فى عابد كرمان‪ ،‬وكانوا يعتمدون فى املاضى‬ ‫تغيرات كثيرة ويحاول أن ينهض من جديد وهذه الثورات على األداء احل��وارى أكثر من حركة الكاميرا‪ ،‬وم��ن هنا‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ال �ت��ى نعيشها ك��ل ي��وم مرتبطة بشكل أساسى تتميز جتاربنا بعنصر الصورة»‪.‬‬ ‫وع��ن األث��ر ال��ذى يتركه وج��ود اس��م فنان‬ ‫ع �ل��ى ال��ت��ت��رات ب� �ص ��ورة ل�ل�ش�خ�ص�ي��ة التى‬ ‫يجسدها أكد جالل أن كل املصريني يعرفون‬ ‫ما تعرض له املسلسل من انتهاكات‪ ،‬وأنه مت‬ ‫تأجيل عرضه العام املاضى بسبب جتسيد‬ ‫«موشى ديان» ضمن أحداثه‪ ،‬وهناك تعاطف‬ ‫كبير مع شريف صبحى ألن أخالق املصريني‬ ‫متنعهم م��ن جت��اه��ل مجهود ب��ذل��ه شخص‪،‬‬ ‫وعدم اإلشارة إليه‪..‬‬ ‫وتضمن طلب هيكل ضرورة انتهاء اللجنة من مهمتها خالل أسبوعني‪ ،‬وأن‬ ‫يكون تقييم البرامج وفقا لألسس العلمية والتسويقية‪ .‬‬ ‫< ما هى أهم العوامل التى شجعتك على أداء‬ ‫مثل هذا الدور فى مسلسل «شارع عبدالعزيز»؟‬ ‫عوامل كثيرة فى شخصية «ثناء» التى ألعبها وهى‬ ‫التى جعلتنى أمتسك بهذا الدور‪ ،‬فهى فتاة تنتمى‬ ‫للطبقة الشعبية بشارع عبدالعزيز‪ ،‬ووالدها تاجر‬ ‫أخ�ش��اب‪ ،‬وه��ى فتاة رومانسية تبحث عن احلب‪،‬‬ ‫هذه هى املرة األولى التى يقدمنى فيها مخرج فى‬ ‫هذه املنطق‪ ،‬وهو أول ما شجعنى على قبول الدور‪،‬‬ ‫كذلك يدور املسلسل فى محيط شارع عبدالعزيز‬ ‫الذى ظهر على سطح األحداث بعد أن شهد حوادث‬ ‫البلطجة‪ ،‬واملسلسل ي��وض��ح كيف تشكلت طبقة‬ ‫التجار التى تعيش فيه‪ ،‬وذل��ك من خ�لال قصص‬ ‫م��ن حياة ال�ن��اس امل��وج��ودي��ن ف��ى ال �ش��ارع‪ ،‬فالعمل‬ ‫حدوتة حول هذا الشارع املعروف بأنه مركز لتجارة‬ ‫األجهزة واملوبايالت‪.‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫وأوض��ح قنديل أن��ه اجتمع بوزير الداخلية‪ ،‬منصور‬ ‫العيسوى‪ ،‬لتنسيق حمالت مشتركة إلزالة أى ٍ‬ ‫تعد جديد‬ ‫أو مخالفة فى االستحواذ على مياه الرى‪ ،‬والتنسيق مع‬ ‫باقى اجلهات املعنية فى هذا الشأن‪. 2011‬‬ ‫نحو «حلف فضول» سياسى‬ ‫شوبير‪ :‬حياتى أصبحت‬ ‫جحي ًما بعد كلمة «جيمى»‬ ‫‪.‬صحيح‬ ‫أن الكتلة تضم فصيال منسوبا إل��ى الصوفية ولكنه فصيل هامشى حتى‬ ‫داخل املجلس األعلى للطرق الصوفية الذى نأى بنفسه فى بيان رسمى عن‬ ‫املشاركة فى املشاحنات السياسية اجلارية‪ .‫الأخرية‬ ‫العدد ‪ 929‬ـ اخلميس ‪ 18‬من أغسطس ‪2011‬‬ ‫فهمى هويدى‬ ‫‪Issue 929 – 18 Aug.‬‬ ‫بتأسيس م��ا سمى بـ«الكتلة امل�ص��ري��ة» دخ�ل��ت مصر ط��ورا ج��دي��دا من‬ ‫أطوار االستقطاب بني اإلسالميني والعلمانيني‪ ،‬له صلته الوثيقة بترتيبات‬ ‫االنتخابات التشريعية التى يفترض أن تبدأ ف��ى الشهر املقبل‪ .com‬‬ ‫طبعت مبطابع األهرام باجلالء‬ .‬‬ ‫قنديل أك��د أن��ه منح تفويضات وص�لاح�ي��ات واسعة‬ ‫لرؤساء االدارات املركزية ووكالء الرى باحملافظات لعمل‬ ‫تقارير يومية حول هذه األزمة وبحث حلها‪ ،‬الفتا إلى أن‬ ‫معنى جلوء املزارعني للتظاهر فى القاهرة أن هناك أزمة‬ ‫فى اإلدارة فى األقاليم‪.‬ذلك أن سفينة الوطن لن تستقيم مسيرتها إال‬ ‫إذا تكاتفت كل القوى الوطنية احلية للدفاع عن مصاحله العليا وجماهيره‬ ‫املتعطشة إلى العدل واحلرية‪.‬وإمنا يحول الصراع‬ ‫من سياسى واجتماعى إلى أيديولوجى ويجعله صراع هويات وليس صراعا‬ ‫بني سياسات‪ .‬لكن املشكلة أنه فى حني لدينا الكثير مما هو مشترك فإن‬ ‫الساعني إلى التالقى والتوافق قلة خافتة الصوت وقليلة احليلة‪.‬‬ ‫‪amroselim@hotmail.‬وفى مجتمعاتنا‬ ‫احملافظة واملتدينة فى عمقها الشعبى ف��إن حساسيتها إزاء ه��ذه النقطة‬ ‫بالذات حتكم على الطرف العلمانى والليبرالى باخلسران املبني ــ وإذا حقق‬ ‫ذلك فوزا للقوى اإلسالمية فإنه سوف ينسحب باخلسارة على الوطن وعلى‬ ‫نظامه الدميقراطى املنشود‪ .‬‬ ‫ما حدث فى مصر له نظيره فى تونس‪ ،‬التى شكلت األحزاب العلمانية فيها‬ ‫ما أسموه التجمع الدميقراطى‪ ،‬لتحدى قوى التيار اإلسالمى وعلى رأسها‬ ‫حزب «النهضة»‪ ،‬إال أن الصورة هناك أوضح منها فى مصر‪ ،‬ذلك أن األحزاب‬ ‫املتأثرة بالثقافة والسياسة الفرنسية لم تخف هويتها ولم تتستر وراء أى‬ ‫قناع‪ ،‬ولكنها أسفرت عن وجهها وذه��ب بعض عناصرها إلى حد املطالبة‬ ‫بإلغاء الفصل األول من الدستور التونسى الذى ينص على أن دين الدولة هو‬ ‫اإلسالم‪ ،‬كما طالب آخرون بالنص فى الدستور على علمانية الدولة‪ .‬وهو ما جتسد مثال فى إشغال الرأى العام مبا إذا كانت الدولة‬ ‫ستكون ذات هوية علمانية‪ /‬مدنية‪ ،‬أم دينية‪ /‬إسالمية وهى املشكلة التى تهم‬ ‫النخب السياسية وال عالقة مباشرة لها مع املواطن العادى‪.‬ولست أشك فى أن‬ ‫بني املتصارعني فى زماننا الكثير من القيم املشتركة التى تستحق التضامن‬ ‫والتوافق بني املختلفني‪ ،‬ومن ثم تخرجنا من االستقطاب النكد الذى نحن‬ ‫مقبلون عليه‪ .‬‬ ‫(‪ )3‬أن االستقطاب اإلسالمى العلمانى إذا ما استحكم فى املجتمعات‬ ‫العربية ذات األغلبيات املسلمة فإنه لن يكون فى صالح القوى األخيرة‪ .‬وأغلب الظن أنه ضم إلى الكتلة‬ ‫من باب ذر الرماد فى العيون‪ ،‬خصوصا أن التجمع يضم ليبراليني وشيوعيني‬ ‫وقوميني وأقباطا وآخرين ممن ال يلتقون إال على االلتزام باملوقف العلمانى‬ ‫واحل��رص على االحتشاد ملواجهة التيار اإلسالمى مبختلف فصائله وعلى‬ ‫رأسها اإلخوان املسلمون‪.‬إذ بدال من أن يظل التناقض األساسى الذى يشغل‬ ‫اجلميع هو ذلك احلاصل بني أنصار الثورة وأعدائها‪ ،‬فإنه حتول إلى احتراب‬ ‫وتناقض بني أبناء الثورة أنفسهم‪ ،‬األمر الذى حرفهم عن حسم التناقض‬ ‫الرئيسى مع أعداء الثورة واملتربصني بها‪.com‬‬ ‫ال ـ ــرى تتوعــد املزارعــني «ح ـ ــرامية» املي ـ ــاه‬ ‫تنسيق مع الداخلية إلزالة التعديات على الترع لرى األراضى غير املرخص بزراعتها‬ ‫كتبت ـ آية أمان‪:‬‬ ‫وجهت وزارة املوارد املائية والرى حتذيرا شديد اللهجة‬ ‫للمزارعني املتعدين على مياه الرى لزراعة مساحات من‬ ‫األراضى غير مقننة‪ ،‬ولم يخصص لها مصدر مائى‪ ،‬وهو‬ ‫ما يتسبب فى نقص مياه الرى فى نهايات الترع ويلحق‬ ‫ال�ض��رر بعدد كبير م��ن األراض ��ى ـ�ـ حسب وزي��ر املوارد‬ ‫املائية والرى‪ ،‬هشام قنديل‪.‬‬ ‫(‪ )2‬أن ذلك يصرف قوى الثورة عن أهدافها احلقيقية املتمثلة فى احلرية‬ ‫والكرامة والعدالة االجتماعية‪ ،‬أو بشعار الفقراء أوال‪ .‬‬ ‫تعى الذاكرة اإلسالمية قصة «حلف الفضول» الذى أقامه فى اجلاهلية‬ ‫نفر من وجهاء قريش لنصرة الضعفاء فى مواجهة من يستقوون عليهم‪،‬‬ ‫وق��ال عنه النبى عليه الصالة والسالم إن��ه لو أدرك��ه النخرط فيه وانضم‬ ‫إليه‪ .‬ولن يخلو األمر من حمالت تستثمر األجواء‬ ‫املواتية لتصنف الليبراليني والعلمانيني بحسبانهم مشتبكني مع اإلسالم‬ ‫ذاته‪ ،‬وليس مع جماعات سياسية لها مرجعيتها اإلسالمية‪ .‬ورغم‬ ‫أن األطراف العلمانية فى مصر ليست بعيدة متاما عن جوهر هذا املوقف‬ ‫ومنها من دعا فى العالم املاضى إلى إلغاء امل��ادة الثانية من الدستور‪ ،‬فى‬ ‫بيان نشر على املأل ووقع عليه أشخاص صاروا فى صدارة املشهد الراهن‪،‬‬ ‫إال أنهم آثروا تقدمي أنفسهم اآلن على نحو مختلف ــ فأسقطوا من خطابهم‬ ‫مصطلح العلمانية سيئ السمعة فى مصر واستبدلوه بـ«املدنية»‪ .‬وهو موقف استبعدت فيه األيديولوجيا‪ ،‬حيث لم ير فيه النبى كونهم‬ ‫مشركني وهو مسلم موحد بالله‪ ،‬ولكنه انطلق من الدفاع عن قيمة مشتركة‬ ‫متثلت فى الدفاع عن الضعفاء فى مواجهة ظلم األقوياء‪ .‬‬ ‫‪fhoweidy@gmail.‬‬ ‫يذكر أن مشكلة نقص مياه ال��رى املعروفة إعالميا‬ ‫«بأزمة نهايات الترع» تتكرر كل عام بداية من شهر يوليو‬ ‫حتى سبتمبر بسبب تعدى األراضى الواقعة على بدايات‬ ‫املصادر املائية على كميات املياه ورى مساحات شاسعة‬ ‫من األراضى غير مرخص لها بالزراعة وهو ما يتسبب‬ ‫فى نقص املياه بل انعدامها فى نهايات الترع وبوار آالف‬ ‫األف��دن��ة ك��ل ع��ام‪ ،‬وه��ى األزم ��ة ال�ت��ى ك��ان يتسبب فيها‬ ‫أعضاء احل��زب الوطنى واملجالس احمللية لتوزيع املياه‬ ‫«باحملسوبية» طبقا ملالك األراضى‪ ،‬على حد شكوى عدد‬ ‫من الفالحني‪.‬وعزمى قال لى حتدث بأدب‬ ‫قال أحمد شوبير‪ ،‬إن غلطة عمره التى ندم عليها‬ ‫حتى اآلن أن��ه عمل «ال��رج��ل الثانى» م��ع سمير زاهر‬ ‫رئيس احت��اد الكرة املصرية‪ ،‬والي��زال يندم على تلك‬ ‫اخلطوة التى استخدمها الكابنت زاهر ملصلحته‪.‬‬ ‫وق ��ال ق�ن��دي��ل ف��ى ت�ص��ري�ح��ات صحفية أم ��س عقب‬ ‫لقائه رؤس��اء اإلدارات املركزية للرى والصرف بجميع‬ ‫احملافظات إنه لم يسمح بوجود أى تعديات جديدة على‬ ‫مصادر املياه خاصة عقب ثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬مطالبا أجهزة‬ ‫الرى فى احملافظات بعدم التهاون مع أى تعد جديد أو‬ ‫مخالفة قد تؤدى إلى أزمة فى مياه الرى‪.‬‬ ‫ما يهمنى فى ذلك االستقطاب أنه يحمل بني طياته ثالث مخاطر هى‪:‬‬ ‫(‪ )1‬أنه يشكل منعطفا فى مسار وأولويات التناقض فى كل من الثورتني‬ ‫فى كل من مصر وتونس‪ .‬‬ ‫كما أك��د شوبير أن أص�ع��ب امل��واق��ف ال�ت��ى م��ر بها‬ ‫عندما نادى جمال مبارك بـ«جيمى»‪ ،‬إذ يؤكد أن حياته‬ ‫حتولت جلحيم م��ن بعدها‪ ،‬وق��ال إن د‪.‬واضطرتهم‬ ‫الضغوط الشعبية إلى القبول باملادة الثانية من الدستور‪ ،‬حتى إشعار آخر‬ ‫على األقل‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال األس �ب��وع احل��ال��ى ت��ردد امل�ئ��ات م��ن الفالحني‬ ‫إل��ى وزارة ال��رى للشكوى من أزم��ة مياه ال��رى‪ ،‬وهالك‬ ‫محاصيلهم الصيفية كل عام بسبب هذه املشكلة‪ ،‬بشكل‬ ‫خاص فى محافظة الفيوم التى تعانى سنويا من أزمة‬ ‫حادة فى مياه ال��رى‪ ،‬وهو ما دفعهم إلى التظاهر للعام‬ ‫الثالث على التوالى أم��ام دي��وان وزارة ال��رى بالقاهرة‬ ‫لعدم التمكن من وضع حل نهائى لهذه األزمة حتى اآلن‬ ‫رغم وعود الوزراء السابقني بتفنيذ مشروعات حتل هذه‬ ‫األزمة دون جدوى‪.‬‬ ‫وأكد شوبير فى برنامج «الرجل الثانى» الذى يذاع‬ ‫على قناة درمي ‪ 2‬ال�ي��وم ف��ى الثانية عشرة والنصف‬ ‫ويقدمه الصحفى جمال الكشكى أن زاه��ر ق��ادر على‬ ‫حتويل اخل�لاف��ات السياسية إل��ى خالفات شخصية‪،‬‬ ‫وأض��اف أن زاهر هو الذى اخبره بان هناك تعليمات‬ ‫عليا ضدك من الرئاسة‪ ،‬ولم يفصح لى عن األشخاص‬ ‫م �ص��در امل �ع �ل��وم��ة‪ ،‬وك ��ان دائ �م��ا ي �ق��ول ل��ى أن ��ت مهدد‬ ‫باالعتقال يا شوبير‪..‬‬ ‫وتأتى هذه األزمة فى الوقت الذى أنفقت فيها وزارة‬ ‫امل��وارد املائية وال��رى ‪ 580‬مليون جنيه خ�لال ‪ 100‬يوم‬ ‫فى أول حكومة مشكلة بعد ث��ورة يناير حلل أزم��ة مياه‬ ‫الرى فى نهايات الترع من خالل عمليات صيانة وجتديد‬ ‫وإحالل محطات وطلمبات الرى والصرف وتطهير الترع‬ ‫وامل�س��اق��ى وامل �ج��ارى املائية خ��اص��ة ف��ى نهايات الترع‪،‬‬ ‫وحفر اآلب��ار‪ ،‬وحماية اجلسور والشواطئ وغيرها من‬ ‫املشروعات التى ساهمت بشكل كبير وفعال فى حتسني‬ ‫م�ي��اه ال ��رى‪ ،‬وح��ل أزم��ة االخ�ت�ن��اق��ات ف��ى م��وس��م أقصى‬ ‫االحتياجات «امل��وس��م الصيفى»‪ ،‬طبقا لتقرير رسمى‬ ‫صادر من وزارة الرى‪.‬زك��ري��ا عزمى‬ ‫قام بتهديدى‪ ،‬واتصل به قائال «اسمع يا شوبير أنت‬ ‫أخطأت بكلمة جيمى والزم تتكلم بأدب‪ ،‬ألن العيلة دى‬ ‫لها احترامها»‪ ،‬وأضاف شوبير أن اجلميع أصبح ضده‬ ‫بعد تلك املكاملة‪.‬ذلك‬ ‫أن صياغة الصراع على ذلك النحو من شأنها أن تضع تلك القوى فى موقف‬ ‫الضد من االنتماء اإلسالمى‪ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful