‫المستطرف في كل فن مستظرف‬

‫تأليف العبلمة الفاضل واللوذعي الكامل الشيخ شهاب الدين أحمد‬
‫األبشيهي‬
‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 9‬‬
‫بسم اهلل الرحمن الرحيم‬
‫الحمد هلل الملك العظيم العلي الكبير الغني اللطيف الخبير المنفرد بالعز‬
‫والبقاء واالرادة والتدبير الحي العليم الذي ليس كمثلو شيء وىو السميع‬
‫البصير تبارك الذي بيده الملك وىو على كل شيء قدير أحمده حمد عبد‬
‫معترف بالعجز والتقصير وأشكره على ما أعان عليو على قصد ويسر من‬
‫عسير وأشهد أن ال إلو إال اهلل وحده ال شريك لو وال مشير وال ظهير لو‬
‫وال وزير وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسولو البشير النذير السراج‬
‫المنير المبعوث إلى كافة الخلق من غني وفقير ومأمور وأمير صلى اهلل‬
‫وسلم عليو وعلى آلو وأصحابو صبلة يفوز قائلها من اهلل بمغفرة وأجر كبير‬
‫وينجو بها في اآلخرة من عذاب السعير وحسبنا اهلل ونعم الوكيل فنعم‬
‫المولى ونعم النصير‬

‫اما بعد فقد رأيت جماعة من ذوي الهمم جمعوا أشياء كثيرة من اآلداب‬
‫والمواعظ والحكم وبسطوا مجلدات في التواريخ والنوادر واألخبار‬
‫والحكايات واللطائف ورقائق األشعار وألفوا في ذلك كتبا كثيرة وتفرد كل‬
‫منها بفرائد فوائد لم تكن في غيره من الكتب محصورة فاستخرت اهلل‬
‫تعالى وجمعت من جموعها ىذا المجموع اللطيف وجعلتو مشتمبل على‬
‫كل فن ظريف وسميتو المستطرف في كل فن مستظرف واستدللت فيو‬
‫بآيات كثيرة من القرآن العظيم وأحاديث صحيحة من أحاديث النبي‬
‫الكريم وطرزتو بحكايات حسنة عن الصالحين األخيار ونقلت فيو كثيرا‬
‫مما أودعو الزمخشري في كتابو ربيع األبرار وكثيرا مما نقلو ابن عبد ربو‬
‫في كتابو العقد الفريد ورجوت أن يجد مطالعو فيو كل ما يقصد ويريد‬
‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 11‬‬
‫وجمعت فيو لطائف وظرائف عديدة من منتخبات الكتب النفيسة المفيدة‬
‫وأودعتو من األحاديث النبوية واألمثال الشعرية واأللفاظ اللغوية‬
‫والحكايات الجدية والنوادر الهزلية ومن الغرائب والدقائق واألشعار‬

‫والرقائق ما تشنف بذكره األسماع وتقر برؤيتو العيون وينشرح بمطالعتو كل‬
‫قلب محزون شعر‬
‫( من كل معنى يكاد الميت يفهمو ‪ ...‬حسنا ويعشقو القرطاس والقلم )‬
‫وجعلتو يشتمل على أربعة وثمانين بابا من أحسن الفنون متوجة بألفاظ‬
‫كأنها الدر المكنون كما قال بعضهم شعرا في المعنى‬
‫( ففي كل باب منو در مؤلف ‪ ...‬كنظم عقود زينتها الجواىر )‬
‫( فإن نظم العقد الذي فيو جوىر ‪ ...‬على غير تأليف فما الدر فاخر )‬
‫وضمنتو كل لطيفة ونظمتو بكل ظريفة وقرنت األصول فيو بالفضول‬
‫ورجوت أن يتيسر لي ما رمتو من الوصول وجعلت أبوابو مقدمة وفصلتها‬
‫في مواضعها مرتبة منظمة ليقصد الطالب إلى كل باب منها عند االحتياج‬
‫إليو ويعرف مكانو باالستدالل عليو فيجد كل معنى في بابو إن شاء اهلل‬
‫تعالى واهلل المسؤول في تيسير المطلوب وأن يلهم الناظر فيو ستر ما يراه‬
‫من خلل وعيوب إنو على ما يشاء قدير وباإلجابة جدير وىذه فهرست‬
‫الكتاب واهلل سبحانو المهون للصعاب‬
‫الباب األول في مباني اإلسبلم وفيو خمسة فصول الباب الثاني في العقل‬
‫والذكاء والحمق والذم وغير ذلك الباب الثالث في القرآن العظيم وفضلو‬
‫وحرمتو وما أعد اهلل تعالى لقارئو من الثواب العظيم واألجر الجسيم الباب‬
‫الرابع في العلم واألدب وفضل العالم والمتعلم الباب الخامس في اآلداب‬
‫والحكم وما أشبو ذلك الباب السادس في األمثال السائرة وفيو فصول‬

‫الباب السابع في البيان والببلغة والفصاحة وذكر الفصحاء من الرجال‬
‫والنساء وفيو فصول الباب الثامن في األجوبة المسكتة والمستحسنة‬
‫ورشقات اللسان وما جرى‬
‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 11‬‬
‫مجرى ذلك الباب التاسع في ذكر الخطب والخطباء والشعراء وسرقاتهم‬
‫وكبوات الجياد وىفوات األمجاد الباب العاشر في التوكل على اهلل تعالى‬
‫والرضا بما قسم والقناعة وذم الحرص والطمع وما أشبو ذلك وفيو فصول‬
‫الباب الحادى عشر في المشورة والنصيحة والتجارب والنظر في العواقب‬
‫الباب الثاني عشر في الوصايا الحسنة والمواعظ المستحسنة وما أشبو‬
‫ذلك الباب الثالث عشر في الصمت وصون اللسان والنهي عن الغيبة‬
‫والسعي بالنميمة ومدح العزلة وذم الشهرة وفيو فصول الباب الرابع عشر‬
‫في الملك والسلطان وطاعة والة أمور اإلسبلم وما يجب للسلطان على‬
‫الرعية وما يجب لهم عليو الباب الخامس عشر فيما يجب على من‬
‫صحب السلطان والتحذير من صحبتو الباب السادس عشر في الوزراء‬

‫وصفاتهم وأحوالهم وما أشبو ذلك الباب السابع عشر في ذكر الحجاب‬
‫والوالية وما فيها من الغرور والخطر الباب الثامن عشر فيما جاء في‬
‫القضاء وذكر القضاة وقبول الرشوة والهدية على الحكم وما يتعلق بالديون‬
‫وذكر القصاص والمتصوفة وفيو فصول الباب التاسع عشر في العدل‬
‫واإلحسان واإلنصاف وغير ذلك الباب العشرون في الظلم وشؤمو وسوء‬
‫عواقبو وذكر الظلمة وأحوالهم وغير ذلك الباب الحادى والعشرون في‬
‫بيان الشروط التي تؤخذ على العمال وسيرة السلطان في استجباء الخراج‬
‫وأحكام أىل الذمة وفيو فصبلن الباب الثاني والعشرون في اصطناع‬
‫المعروف وإغاثة الملهوف وقضاء الحوائج للمسلمين وإدخال السرور‬
‫عليهم الباب الثالث والعشرون في محاسن األخبلق ومساويها الباب‬
‫الرابع والعشرون في حسن المعاشرة والمودة واألخوة والزيارة وما أشبو‬
‫ذلك الباب الخامس والعشرون في الشفقة على خلق اهلل تعالى والرحمة‬
‫بهم وفضل الشفاعة وإصبلح ذات البين وفيو فصبلن الباب السادس‬
‫والعشرون في الحياء والتواضع ولين الجانب وخفض الجناح وفيو فصبلن‬
‫الباب السابع والعشرون في العجب والكبر والخيبلء وما أشبو ذلك الباب‬
‫الثامن والعشرون في الفخر والمفاخرة والتفاضل‬
‫‪-------------------------------------‬‬

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫والتفاوت الباب التاسع والعشرون في الشرف والسؤدد وعلو الهمة الباب‬ ‫الثبلثون في الخير والصبلح وذكر السادة الصحابة وذكر األولياء‬ ‫والصالحين رضي اهلل عنهم أجمعين الباب الحادى والثبلثون في مناقب‬ ‫الصالحين وكرامات األولياء رضي اهلل عنهم الباب الثاني والثبلثون في‬ ‫ذكر األشرار والفجار وما يرتكبون من الفواحش والوقاحة والسفاىة الباب‬ ‫الثالث والثبلثون في الجود والسخاء والكرم ومكارم األخبلق واصطناع‬ ‫المعروف وذكر األمجاد وأحاديث األجواد الباب الرابع والثبلثون في‬ ‫البخل والشح وذكر البخبلء وأخبارىم وما جاء عنهم الباب الخامس‬ ‫والثبلثون في الطعام وآدابو والضيافة وآداب المضيف والضيف وأخبار‬ ‫األكلة وما جاء عنهم وغير ذلك الباب السادس والثبلثون في العفو‬ ‫والحلم والصفح وكظم الغيظ واالعتذار وقبول المعذرة والعتاب وما أشبو‬ ‫ذلك الباب السابع والثبلثون في الوفاء بالوعد وحسن العهد ورعاية الذمم‬ ‫الباب الثامن والثبلثون في كتمان السر وتحصينو وذم إفشائو الباب التاسع‬ ‫والثبلثون في الغدر والخيانة والسرقة والعداوة والبغضاء والحسد وفيو‬ ‫فصول الباب األربعون في الشجاعة وثمرتها والحروب وتدبيرىا وفضل‬ .‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫الجهاد وشدة البأس والتحريض على القتال وفيو فصول الباب الحادى‬ ‫واألربعون في ذكر أسماء الشجعان ذكر األبطال وطبقاتهم وأخبارىم وذكر‬ ‫الجبناء وأخبارىم وذم الجبن الباب الثاني واألربعون في المدح والثناء‬ ‫وشكر النعمة والمكافأة وفيو فصول الباب الثالث واألربعون في الهجاء‬ ‫ومقدماتو الباب الرابع واألربعون في الصدق والكذب وفيو فصبلن الباب‬ ‫الخامس واألربعون في بر الوالدين وذم العقوق وذكر األوالد وما يجب‬ ‫لهم وعليهم وصلة الرحم والقرابات وذكر األنساب وفيو فصول الباب‬ ‫السادس واألربعون في الخلق وصفاتهم وأحوالهم وذكر الحسن والقبح‬ ‫والطول والقصر واأللوان واللباس وما أشبو ذلك الباب السابع واألربعون‬ ‫في ذكر الحلى والمصوغ والطيب والتطبيب وما جاء في التختم الباب‬ ‫الثامن واألربعون في الشباب والشيب‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫والصحة والعافية وأخبار المعمرين وما أشبو ذلك وفيو فصول الباب‬ ‫التاسع واألربعون في األسماء والكنى واأللقاب وما استحسن منها الباب‬ .

‫الخمسون في االسفار واالغتراب وما قيل في الوداع والفراق والحث على‬ ‫ترك اإلقامة بدار الهوان وحب الوطن والحنين إلى األوطان الباب الحادى‬ ‫والخمسون في ذكر الغنى وحب المال واالفتخار بجمعو الباب الثاني‬ ‫والخمسون في ذكر الفقر ومدحو الباب الثالث والخمسون في ذكر‬ ‫التلطف في السؤال وذكر من سئل فجاد الباب الرابع والخمسون في ذكر‬ ‫الهدايا والتحف وما أشبو ذلك الباب الخامس والخمسون في العمل‬ ‫والكسب والصناعات والحرف والعجز والتواني وما أشبو ذلك الباب‬ ‫السادس والخمسون في شكوى الزمان وانقبلبو بأىلو والصبر على‬ ‫المكاره والتسلي عن نوائب الدىر وفيو ثبلثة فصول الباب السابع‬ ‫والخمسون فيما جاء في اليسر بعد العسر والفرج بعد الشدة والسرور‬ ‫بعد الحزن ونحو ذلك الباب الثامن والخمسون في ذكر العبيد واإلماء‬ ‫والخدم وفيو فصبلن الباب التاسع والخمسون في أخبار العرب وذكر‬ ‫غرائب من عوائدىم وعجائب أمرىم الباب الستون في الكهانة والقيافة‬ ‫والزجر والعرافة والفأل والطيرة والفراسة والنوم والرؤيا الباب الحادى‬ ‫والستون في الحيل والخدائع المتوصل بها إلى بلوغ المقاصد والتيقظ‬ ‫والتبصر ونحو ذلك الباب الثاني والستون في ذكر الدواب والوحوش‬ ‫والطير والهوام والحشرات مرتبا على حروف المعجم الباب الثالث‬ ‫والستون في ذكر نبذة من عجائب المخلوقات وصفاتهم الباب الرابع‬ ‫والستون في خلق الجان وصفاتهم الباب الخامس والستون في ذكر‬ .

‫البحار وما فيها من العجائب وذكر األنهار واآلبار وفيو فصول الباب‬ ‫السادس والستون في ذكر عجائب األرض وما فيها من الجبال والبلدان‬ ‫وغرائب البنيان وفيو فصول الباب السابع والستون في ذكر المعادن‬ ‫واألحجار وخواصها الباب الثامن والستون في ذكر األصوات واأللحان‬ ‫وذكر الغناء واختبلف الناس ومن كرىو واستحسنو الباب التاسع والستون‬ ‫في ذكر المغنين والمطربين وأخبارىم ونوادر‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫الجلساء في مجالس الخلفاء الباب السبعون في ذكر القينات واألغاني‬ ‫الباب الحادي والسبعون في ذكر العشق ومن بلي بو واالفتخار بو‬ ‫والعفاف وأخبار من مات بالعشق وما في معنى ذلك وفيو فصول الباب‬ ‫الثاني والسبعون في ذكر رقائق الشعر والمواليا والدوبيت وكان وكان‬ ‫والموشحات والزجل والقومة واأللغاز ومدح األسماء والصفات وفيو‬ ‫فصول الباب الثالث والسبعون في ذكر النساء وصفاتهن ونكاحهن‬ ‫وطبلقهن وما يمدح وما يذم من عشرتهن وفيو فصول الباب الرابع‬ .

‫والسبعون في ذم الخمر وتحريمها والنهي عنها الباب الخامس والسبعون‬ ‫في المزاح والنهي عنو وما جاء في الترخيص فيو والبسط والتنعم وفيو‬ ‫فصول الباب السادس والسبعون في النوادر والحكايات وفيو فصول‬ ‫الباب السابع والسبعون في الدعاء وآدابو وشروطو وفيو فصول الباب‬ ‫الثامن والسبعون في القضاء والقدر وأحكامهما والتوكل على اهلل تعالى‬ ‫الباب التاسع والسبعون في التوبة وشروطها والندم واالستغفار الباب‬ ‫الثمانون في ذكر األمراض والعلل والطب والدواء والسنة والعيادة وثوابها‬ ‫وما أشبو ذلك وفيو فصول الباب الحادي والثمانون في ذكر الموت وما‬ ‫يتصل بو من القبر وأحوالو الباب الثاني والثمانون في الصبر والتأسي‬ ‫والتعازي والمراثي ونحو ذلك وفيو فصول الباب الثالث والثمانون في ذكر‬ ‫الدنيا وأحوالها وتقلبها بأىلها والزىد فيها ونحو ذلك الباب الرابع‬ ‫والثمانون في فضل الصبلة على النبي وىو آخر األبواب ختمتها بالصبلة‬ ‫على سيد العباد أرجو بذلك شفاعتو يوم المعاد‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ .

‫الباب األول في مباني اإلسبلم وفيو خمسة فصول‬ ‫الفصل األول في األخبلص هلل تعالى والثناء عليو‬ ‫وىو أن تعلم أن اهلل تعالى واحد ال شريك لو فرد ال مثل لو صمد ال ند لو‬ ‫أزلي قائم أبدي دائم ال أول لوجوده وال آخر ألبديتو قيوم ال يفنيو األبد‬ ‫وال يغيره األمد بل ىو األول واآلخر والظاىر والباطن منزه عن الجسمية‬ ‫ليس كمثلو شيء وىو فوق كل شيء فوقيتو ال تزيده بعدا عن عباده وىو‬ ‫أقرب إلى العبيد من حبل الوريد وىو على كل شيء شهيد وىو معكم‬ ‫أينما كنتم ال يشابو قربو قرب األجسام كما ال يشابو ذاتو ذوات األجرام‬ ‫منزه عن أن يحده زمان مقدس عن أن يحيط بو مكان تراه أبصار األبرار‬ ‫في دار القرار على ما دلت عليو اآليات واألخبار حي قادر جبار قاىر ال‬ ‫يعتريو عجز وال قصور وال تأخذه سنة وال نوم لو الملكوت والعزة‬ ‫والجبروت خلق الخلق وأعمالهم وقدر أرزاقهم وآجالهم ال تحصى‬ ‫مقدوراتو وال تتناىى معلوماتو عالم بجميع المعلومات ال يعزب عنو مثقال‬ ‫ذرة في األرض وال في السموات يعلم السر وأخفى ويطلع على ىواجس‬ ‫الضمائر وخفيات السرائر مريد للكائنات مدبر للحادثات ال يجري في‬ ‫ملكو قليل وال كثير وال جليل وال حقير خير أو شر نفع أو ضر إال بقضائو‬ ‫وقدره وحكمو ومشيئتو فما شاء كان وما لم‬ .

.....‬أم كيف يجحده الجاحد )‬ ‫( وفي كل شيء لو آية ‪ .‬من جبلل وقدرة وسناء )‬ ‫( فالذي أبدع البرية أعلى ‪ .‬تدل على أنو الواحد )‬ ‫( وهلل في كل تحريكة ‪ .....‬منو سبحان مبدع األشياء )‬ .‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫يشأ لم يكن فهو المبدىء المعيد الفاعل لما يريد ال معقب لحكمو وال‬ ‫راد لقضائو وال مهرب لعبد عن معصيتو إال بتوفيقو ورحمتو وال قوة لو على‬ ‫طاعتو إال بمحبتو وإرادتو لو اجتمع اإلنس والجن والمبلئكة والشياطين‬ ‫على أن يحركوا في العالم ذرة أو يسكنوىا دون إرادتو لعجزوا سميع بصير‬ ‫متكلم بكبلم ال يشبو كبلم خلقو وكل ما سواه سبحانو وتعالى فهو حادث‬ ‫أوجده بقدرتو وما من حركة وسكون إال ولو في ذلك حكمة دالة على‬ ‫وحدانيتو قال اهلل تعالى ( إن في خلق السموات واألرض ) اآلية وقال أبو‬ ‫العتاىية‬ ‫( فيا عجبا كيف يعصى اإللو ‪ .‬وتسكينة في الورى شاىد )‬ ‫وقال غيره‬ ‫( كل ما ترتقي إليو بوىم ‪ ..

‬وكل نعيم ال محالة زائل )‬ ‫( وكل ابن أنثى لو تطاول عمره ‪ ...‬إلى الغاية القصوى فللقبر آيل )‬ ‫( وكل أناس سوف تدخل بينهم ‪ .‬إذا حصلت عند اإللو الحصائل )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬دويهية تصفر منها األنامل )‬ ‫( وكل امرىء يوما سيعرف سعيو ‪ ....1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫وروي أن النبي قال وىو على المنبر أن أشعر كلمة قالتها العرب أال كل‬ ‫شيء ما خبل اهلل باطل‬ ‫ثم بعد ىذا االعتقاد اإلقرار بالشهادة بأن محمدا رسول اهلل بعثو برسالتو‬ ‫إلى الخبلئق كافة وجعلو خاتم األنبياء ونسخ بشريعتو الشرائع وجعلو سيد‬ .‫وقال علي رضي اهلل عنو في بعض وصاياه لولده إعلم يا بنى أنو لو كان‬ ‫لربك شريك ألتتك رسلو ولرأيت آثار ملكو وسلطانو ولعرفت أفعالو‬ ‫وصفاتو ولكنو إلو واحد ال يضاده في ملكو أحد وعنو عليو الصبلة‬ ‫والسبلم كل ما يتصور في األذىان فاهلل سبحانو بخبلفو‬ ‫وقال لبيد بن ربيعة‬ ‫( أال كل ما خبل اهلل باطل ‪ ....

‫البشر والشفيع المشفع في المحشر وأوجب على الخلق تصديقو فيما‬ ‫أخبر عنو من أمور الدنيا واآلخرة فبل يصح إيمان عبد حتى يؤمن بما أخبر‬ ‫بو بعد الموت من سؤال منكر ونكير وىما ملكان من مبلئكةاهلل تعالى‬ ‫يسأالن العبد في قبره عن التوحيد والرسالة ويقوالن لو من ربك وما دينك‬ ‫ومن نبيك ويؤمن بعذاب القبر وأنو حق وأن الميزان حق والصراط حق‬ ‫والحساب حق وأن الجنة حق والنار حق وأن اهلل تعالى يدخل الجنة من‬ ‫يشاء بغير حساب وىم المقربون وأنو يخرج عصاة الموحدين من النار‬ ‫بعد االنتقام حتى ال يبقى في جهنم من في قلبو مثقال ذرة من اإليمان‬ ‫ويؤمن بشفاعة األنبياء ثم بشفاعة العلماء ثم بشفاعة الشهداء وأن يعتقد‬ ‫فضل الصحابة رضي اهلل تعالى عنهم ويحسن الظن بجميعهم على ما‬ ‫وردت بو األخبار وشهدت بو اآلثار فمن اعتقد جميع ذلك مؤمنا بو موقنا‬ ‫فهو من أىل الحق والسنة مفارق لعصابة الضبلل والبدعة رزقنا اهلل الثبات‬ ‫على ىذه العقيدة وجعلنا من أىلها ووفقنا للدوام إلى الممات على‬ ‫التمسك واالعتصام بحبلها إنو سميع مجيب فهذه العقيدة قد اشتملت‬ ‫على أحد أركان اإلسبلم الخمسة قال رسول اهلل بني اإلسبلم على خمس‬ ‫شهادة أن ال إلو إال اهلل وأن محمدا رسول اهلل وإقامة الصبلة وإيتاء الزكاة‬ ‫وصوم رمضان وحج البيت من استطاع إليو سبيبل‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫الفصل الثاني في الصبلة وفضلها‬ ‫قال اهلل تعالى ( حافظوا على الصلوات والصبلة الوسطى وقوموا هلل قانتين‬ ‫) وقال تعالى ( وأقيموا الصبلة وآتوا الزكاة ) وقال تعالى ( إن الصبلة‬ ‫كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ) واختلفوا في اشتقاق اسم الصبلة مم‬ ‫ىو فقيل ىو من الدعاء وتسمية الصبلة دعاء معروفة في كبلم العرب‬ ‫فسميت الصبلة صبلة لما فيها من الدعاء وقيل سميت بذلك من الرحمة‬ ‫قال اهلل تعالى ( إن اهلل ومبلئكتو يصلون على النبي ) فهي من اهلل رحمة‬ ‫ومن المبلئكة استغفار ومن الناس دعاء قال اللهم صل على آل أبي أوفى‬ ‫أي ارحمهم وقيل سميت بذلك من االستقامة من قولهم صليت العود‬ ‫على النار إذا قومتو والصبلة تقيم العبد على طاعة اهلل وخدمتو وتنهاه عن‬ ‫خبلفو قال اهلل تعالى ( إن الصبلة تنهي عن الفحشاء والمنكر ) وقيل‬ ‫ألنها صلة بين العبد وربو وعن رسول اهلل قال علم األيمان الصبلة فمن‬ ‫فرغ لها قلبو وحافظ عليها بحدودىا فهو مؤمن وعن عمر بن الخطاب‬ ‫رضي اهلل تعالى عنو أنو قال وىو على المنبر إن الرجل ليشيب عارضاه في‬ .‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

1‬صفحة ‪] 19‬‬ ‫ألنهم خلوا بالرحمن فألبسهم نورا من نوره وقال بعضهم ال تفوت أحدا‬ ‫صبلة في جماعة إال بذنب وكانت رابعة العدوية تصلي في اليوم والليلة‬ ‫ألف ركعة وتقول واهلل ما أريد بها ثوابا ولكن ليسر ذلك رسول اهلل ويقول‬ ‫لؤلنبياء عليهم الصبلة والسبلم أنظروا إلى امرأة من أمتي ىذا عملها في‬ ‫اليوم والليلة وقال بعضهم صليت خلف ذي النون المصري فلما أراد أن‬ ‫يكبر رفع يديو وقال اهلل ثم بهت وبقي كأنو جسد ال روح فيو إعظاما لربو‬ ‫جل وعبل ثم قال اهلل أكبر فظننت أن قلبي انخلع من ىيبة تكبيره وقيل‬ ‫أوحى اهلل تعالى إلى داود عليو السبلم يا داود كذب من ادعى محبتي وإذا‬ .‫االسبلم وما اكمل هلل تعالى صبلة قيل وكيف ذلك قال ال يتم ركوعها‬ ‫وسجودىا وخشوعها وتواضعو وإقبالو على اهلل فيها وقالت عائشة رضي‬ ‫اهلل تعالى عنها كان رسول اهلل يحدثنا ونحدثو فإذا حضرت الصبلة فكأنو‬ ‫لم يعرفنا ولم نعرفو وقيل للحسن ما بال المتهجدين من أحسن الناس‬ ‫وجوىا فقال‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‬وأىل األمن في الدنيا ىجوع )‬ ‫وكان سيدي الشيخ اإلمام العبلمة فتح الدين بن أمين الدين الحكم‬ ‫التحريري رحمو اهلل كثيرا ما يتمثل بهذه األبيات‬ ‫( يا أيها الراكد كم ترقد ‪ .....‫جن عليو الليل نام عني أليس كل محب يحب الخلوة بحبيبو ولعبد اهلل بن‬ ‫المبارك رضي اهلل تعالى عنو‬ ‫( إذا ما الليل أظلم كابدوه ‪ ..‬قم يا حبيبي قد دنا الموعد )‬ ‫( وخذ من الليل ولو ساعة ‪ .‬تحظى إذا ما ىجع الرقد )‬ ‫( من نام حتى ينقضي ليلو ‪ ..1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫يطيل المكتوبة ويقول ىي رأس المال وقال أبو الطفيل سمعت أبا بكر‬ ...‬لم يبلغ المنزل لو يجهد )‬ ‫وكان سيدي أويس القرني ال ينام ليلة ويقول ما بال المبلئكة ال يفترون‬ ‫ونحن نفتر وقال حذيفة رضي اهلل عنو كان رسول اهلل إذا حز بو أمر فزع‬ ‫إلى الصبلة وقال ىشام بن عروة كان أبي‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬فيسفر عنهم وىم ركوع )‬ ‫( أطار الخوف نومهم فقاموا ‪ ...

‫الصديق رضي اهلل تعالى عنو يقول يا أيها الناس قوموا إلى نيرانكم‬ ‫فاطفئوىا سمعت رسول اهلل يقول الصبلة إلى الصبلة كفارة لما بينهما ما‬ ‫اجتنبت الكبائر وجزأ محمد بن المنكدر عليو وعلى أمو وعلى اختو الليل‬ ‫أثبلثا فماتت اختو فجزأه عليو وعلى أمو فماتت أمو فقام الليل كلو وكان‬ ‫مسلم بن بشار إذا أراد أن يصلي في بيتو يقول ألىلو تحدثوا فلست‬ ‫أسمع حديثكم وكان إذا دخل البيت سكت أىلو فبل يسمع لهم كبلم فاذا‬ ‫قام إلى الصبلة تحدثوا وضحكوا ووقع حريق إلى جنبو وىو في الصبلة‬ ‫فما شعر بو حتى أطفىء وكان الحمام يقع على رأس ابن الزبير في‬ ‫المسجد الحرام يحسبو جذعا منصويا لطول انتصابو في الصبلة وكانت‬ ‫العصافير تقع على ظهر إبراىيم بن شريك وىو ساجد كما تقع على‬ ‫الحائط وختم القرآن في ركعة واحدة أربعة من األئمة عثمان بن عفان‬ ‫وتميم الداري وسعيد بن جبير وأبو حنيفة رضي اهلل تعالى عنهم ورأى‬ ‫األوزاعي شابا بين القبر والمنبر فلما طلع الفجر استلقى ثم قال عند‬ ‫الصباح يحمد القوم السرى فقال يا ابن أخي لك وألصحابك ال للجمالين‬ ‫وكان خلف بن أيوب ال يطرد الذباب عن وجهو في الصبلة فقيل لو كيف‬ ‫تصبر فقال بلغني أن الفساق يتصبرون تحت السياط ليقال فبلن صبور‬ ‫وأنا بين يدي ربي أفبل أصبر على ذباب يقع على وقال ابو صفوان بن‬ ‫عوانة ما من منظر أحسن من رجل عليو ثياب بيض وىو قائم يصلي في‬ ‫القمر كأنو يشبو المبلئكة وقال الحسن ما كان في ىذه األمة أعبد من‬ .

‫فاطمة عليها السبلم بنت رسول اهلل وكانت تقوم باألسحار حتى تومت‬ ‫قدماىا وقام رسول اهلل حتى تورمت قدماه وىو المغفور لو ما تقدم من‬ ‫ذنبو وما تأخر وكانت دموعو تقع في مصبله كوكف المطر وكان إبراىيم‬ ‫الخليل عليو الصبلة والسبلم يسمع لقلبو خفقان وغليان ىذا خوف‬ ‫الحبيب والخليل مع ما أعطيا من اإلجبلل واإلكرام وشرف المقام‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫فالعجب كيف يطمئن قلب من أزعجتو اآلثام وقال رسول اهلل لرجل قال لو‬ ‫ادع اهلل أن يجعلني رفيقك في الجنة فقال أعني على نفسك بكثرة‬ ‫السجود وقال حاتم األصم رحمو اهلل تعالى فاتتني صبلة الجماعة مرة‬ ‫فعزاني أبو إسحق البخاري وحده ولو مات لي ولد لعزاني أكثر من عشرة‬ ‫آالف ألن مصيبة الدين عندىم أىون من مصيبة الدنيا وكان السلف رضي‬ ‫اهلل تعالى عنهم يعزون أنفسهم ثبلثة أيام إذا فاتتهم التكبيرة األولى وسبعا‬ ‫إذا فاتتهم الجماعة وقال ابن عباس رضي اهلل عنهما ركعتان مقتصدتان في‬ ‫تفكر خير من قيام ليلة والقلب ساه‬ .

.‬وأبى معادا صالحا ومآبا )‬ ‫( إن كان يجحدىا فحسبك أنو ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ...‬أضحى بربك كافرا مرتابا )‬ ‫( أو كان يتركها لنوع تكاسل ‪ ...‬غطى على وجو الصواب حجابا )‬ ‫( فالشافعي ومالك رأيا لو ‪ ....‬بجميع تأديب يراه صوابا )‬ ‫اللهم أعنا على الصبلة وتقبلها منا بكرمك وال تجعلنا من الغافلين‬ ‫برحمتك يا أرحم الراحمين وصلى اهلل على سيدنا محمد وآلو وصحبو‬ ‫أجمعين‬ ‫ومما يستحسن إلحاقو بهذا الفصل ذكر شيء من فضل السواك واألذان‬ ‫أما السواك فقد قال الرسول لوال أن أشق على أمتي ألمرتهم بالسواك عند‬ ‫كل صبلة وقال أيضا صبلة على أثر سواك أفضل من خمس وسبعين‬ ‫صبلة على غير سواك وقال حذيفة بن اليمان رضي اهلل عنو كان رسول اهلل‬ ‫إذا قام ليتهجد شاص فاه‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬إن لم يتب حد الحسام عقابا )‬ ‫( والرأي عندي لئلمام عذابو ‪ .‫وأنشد بعضهم‬ ‫( خسر الذي ترك الصبلة وخابا ‪ ...

‫بالسواك وقال السواك مطهرة للفم مرضاة للرب وعنو أنو قال لو يعلم‬ ‫الناس ما في السواك لبات مع الرجل في لحافو وقال أيضا أفواىكم طرق‬ ‫لكبلم ربكم فنظفوىا واالختيار في السواك أن يكون بعود األراك ويجزي‬ ‫بغيره من العيدان وبالسعد واإلشنان والخرقة الخشنة وغير ذلك مما‬ ‫ينظف ويستاك عرضا مبتدئا بالجانب األيمن من فيو وينوي بو اإليتان‬ ‫بالسنة والسواك بعود الزيتون يزيل الحفر من األسنان وقال األصحاب‬ ‫يقول عند السواك اللهم بارك لي فيو يا أرحم الراحمين ويستاك في ظاىر‬ ‫األسنان وباطنها ويمر السواك على أطراف أسنانو وأضراسو وسقف حلقو‬ ‫إمرارا لطيفا ويستاك بعود متوسط ال شديد اليبوسة وال شديد اللين فإن‬ ‫اشتد يبسو لينو بالماء وقد قيل إن من فضائل السواك أنو يذكر الشهادة‬ ‫عند الموت ويسهل خروج الروح‬ ‫وأما األذان فقد روي عن النبي أنو قال يد الرحمن على رأس المؤذن حتى‬ ‫يفرغ من أذانو قيل في قولو تعالى ومن أحسن قوال ممن دعا إلى اهلل‬ ‫وعمل صالحا نزلت في المؤذنين وعن أبي سعيد الخدري رضي اهلل عنو‬ ‫عن النبي قال يغفر اهلل للمؤذن مدى صوتو ويشهد لو ما سمعو من رطب‬ ‫ويابس وعن معاوية رضي اهلل عنو قال سمعت رسول اهلل يقول المؤذنون‬ ‫أطول الناس أعناقا يوم القيامة رواه مسلم وعن ابي ىريرة رضي اهلل عنو‬ ‫عن النبي قال إذا نودي للصبلة أدبر الشيطان ولو ضراط حتى ال يسمع‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫الفصل الثالث في الزكاة وفضلها‬ ‫قرن اهلل سبحانو وتعالى الزكاة بالصبلة في مواضع شتى من كتابو قال اهلل‬ ‫تعالى ( وأقيموا الصبلة وآتوا الزكاة ) وقال تعالى ( رجال ال تلهيهم تجارة‬ ‫وال بيع عن ذكر اهلل واقام الصبلة وإيتاء الزكاة ) وقال تعالى ( ويقيموا‬ ‫الصبلة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة ) وعن بريدة رضي اهلل تعالى عنو‬ ‫عن النبي انو قال ما حبس قوم الزكاة إال حبس اهلل عنهم القطر وعن‬ ‫عائشة رضي اهلل عنها عن النبي قال ما خالطت الزكاة ماال قط إال أىلكتو‬ ‫وعن ابن عباس رضي اهلل تعالى عنهما عن النبي قال من كان عنده ما‬ ‫يزكي ولم يزك ومن كان عنده ما يحج ولم يحج سأل الرجعة يعني قولو‬ .‫التأذين رواه البخاري ومسلم وعن أبي سعيد الخدري رضي اهلل عنو قال‬ ‫سمعت رسول اهلل يقول ال يسمع مدى صوت المؤذن جن وال أنس وال‬ ‫شيء إال شهد لو يوم القيامة رواه البخاري واألحاديث في فضلو كثيرة‬ ‫مشهورة واهلل سبحانو وتعالى أعلم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫ودخلت امرأة شبلء على عائشة رضي اهلل عنها فقالت كان أبي يحب‬ ‫الصدقة وأمي تبغضها لم تتصدق في عمرىا إال بقطعة شحم وخلقة فرأيت‬ .‫تعالى ( رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت‬ ‫ولنلحق بهذا الفصل ذكر شيء من الصدقة وفضلها وما جاء فيها وما أعد‬ ‫اهلل تعالى للمتصدقين من األجر والثواب ودفع الببلء قال اهلل تعالى ( إن‬ ‫اهلل يجزي المتصدقين ) وقال تعالى ( والمتصدقين والمتصدقات ) اآلية‬ ‫واآليات الكريمة في ذلك كثيرة واألحاديث الصحيحة فيو مشهورة وروي‬ ‫الترمذي في جامعو بسنده عن عبد اهلل ابن عمرو بن العاص رضي اهلل‬ ‫عنهما قال قال رسول اهلل خير األصحاب عند اهلل خيرىم لصاحبو وخير‬ ‫الجيران عند اهلل خيرىم لجاره وفي صحيح مسلم وموطأ مالك وجامع‬ ‫الترمذي عن ابي ىريرة رضي اهلل عنو قال قال رسول اهلل ما نقص مال من‬ ‫صدقة أو قال ما نقصت صدقة من مال وما زاد اهلل عبدا بعفو إال عزا وما‬ ‫تواضع عبد إال رفعو اهلل تعالى‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫في المنام كأن القيامة قد قامت وكأن أمي قد غطت عورتها بالخلقة وفي‬ ‫يدىا الشحمة تلحسها من العطش فذىبت إلى أبي وىو على حافة حوض‬ ‫يسقي الناس فطلبت منو قدحا من ماء فسقيت أمي فنوديت من فوقي أال‬ ‫من سقاىا فشل اهلل يدىا فانتبهت كما ترين‬ ‫ووقف سائل على امرأة وىي تتعشى فقامت فوضعت لقمة في فيو ثم‬ ‫بكرت إلى زوجها في مزرعتو فوضعت ولدىا عنده وقامت لحاجة تريد‬ ‫قضاءىا فاختلسو الذئب فوقفت وقالت يا رب ولدي فأتاىا آت فأخذ‬ ‫بعنق الذئب فاستخرجت ولدىا من غير أذى وال ضرر فقال لها ىذه‬ ‫اللقمة بتلك اللقمة التي وضعتها في فم السائل‬ ‫وعشش ورشان في شجرة في دار رجل فلما ىمت أفراخو بالطيران زينت‬ ‫امرأة ذلك الرجل لو أخذ أفراخ ذلك الورشان ففعل ذلك مرارا وكلما فرخ‬ ‫الورشان أخذوا أفراخو فشكا الورشان ذلك إلى سليمان عليو السبلم وقال‬ ‫يا رسول اهلل أردت أن يكون لي أوالد يذكرون اهلل تعالى من بعدي فأخذىا‬ ‫الرجل بأمر امرأتو ثم أعاد الورشان الشكوى فقال سليمان لشيطانين إذا‬ ‫رأيتماه يصعد الشجرة فشقاه نصفين فلما أراد الرجل أن يصعد الشجرة‬ ‫اعترضو سائل فأطعمو كسرة من خبز شعير ثم صعد وأخذ األفراخ على‬ ‫عادتو فشكا الورشان ذلك إلى سليمان عليو السبلم فقال للشيطانين ألم‬ ‫تفعبل ما أمرتكما بو فقال اعترضنا ملكان فطرحانا في الخافقين‬ ‫وقال النخعي كانوا يرون أن الرجل المظلوم إذا تصدق بشيء دفع عنو‬ .

‫الببلء وكان الرجل يضع الصدقة في يد الفقير ويتمثل قائما بين يديو‬ ‫ويسألو قبولها حتى يكون ىو في صورة السائل وقال‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫رسول اهلل الصدقة تسد سبعين بابا من الشر وعنو قال ردوا صدمة الببلء‬ ‫ولو بمثل رأس الطائر من طعام وروي عنو انو قال ردوا مذمة السائل ولو‬ ‫بظلف محرق وعنو أيضا اتقو النار ولو بشق تمرة وقال عيسى صلوات اهلل‬ ‫وسبلمو عليو من رد سائبل خائبا لم تغش المبلئكة ذلك البيت سبعة أيام‬ ‫وكان نبينا محمد يناول المسكين بيده وعنو ما من مسلم يكسو مسلما‬ ‫ثوبا إال كان في حفظ اهلل ما كانت عليو منو رقعة وقال عبد العزيز بن‬ ‫عمير الصبلة تبلغك نصف الطريق والصوم يبلغك باب الملك والصدقة‬ ‫تدخلك عليو وعن الربيع بن خيثم أنو خرج في ليلة شاتية وعليو برنس خز‬ ‫فرأى سائبل فأعطاه إياه وتبل قولو تعالى ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما‬ ‫تحبون ) وروي عن رسول اهلل أنو قال ال يرد القضاء إال الدعاء وال يزيد‬ ‫في العمر إال البر وإن سوء الخلق شؤم وحسن الملكة نماه والصدقة تدفع‬ .

‫ميتة السوء وقال يحيى بن معاذ ما أعرف حبة تزن جبال الدنيا إال من‬ ‫الصدقة وعن عمر رضي اهلل عنو أن األعمال تباىت فقالت الصدقة أنا‬ ‫أفضلكن وعن أبي ىريرة رضي اهلل عنو أن رسول اهلل قال تداركوا الهموم‬ ‫والغموم بالصدقات يدفع اهلل ضركم وينصركم على عدوكم وعن عبيد بن‬ ‫عمير قال يحشر الناس يوم القيامة أجوع ما كانوا قط وأعطش ما كانوا قط‬ ‫فمن أطعم اهلل أشبعو اهلل ومن سقى هلل سقاه اهلل ومن كسا هلل كساه اهلل‬ ‫وقال الشعبي من لم ير نفسو إلى ثواب الصدقة أحوج من الفقير إلى‬ ‫صدقتو فقد أبطل صدقتو وضرب بها وجهو وكان الحسن بن صالح إذا‬ ‫جاءه سائل فإن كان عنده ذىب أو فضة أو طعام أعطاه فإن لم يكن عنده‬ ‫من ذلك شيء أعطاه دىنا أو غيره مما ينتفع بو فإن لم يكن عنده شيء‬ ‫أعطاه كحبل أو أخرج إبرة وخيطا فرقع بهما ثوب السائل‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫ووجو رجل ابنو في تجارة فمضت أشهر ولم يقع لو على خبر فتصدق‬ ‫برغيفين وأرخ ذلك اليوم فلما كان بعد سنة رجع ابنو سالما رابحا فسألو‬ .

‫أبوه ىل أصابك في سفرك ببلء قال نعم غرقت السفينة بنا في وسط‬ ‫البحر وغرقت في جملة الناس وإذا بشابين أخذاني فطرحاني على الشط‬ ‫وقاال لي قل لوالدك ىذا برغيفين فكيف لو تصدقت بأكثر من ذلك وقال‬ ‫علي رضي اهلل تعالى عنو وكرم اهلل وجهو إذا وجدت من أىل الفاقة من‬ ‫يحمل لك زادك فيوافيك بو حيث تحتاج أليو فاغتنم حملو إياه وهلل در‬ ‫القائل حيث قال‬ ‫( يبكي على الذاىب من مالو ‪ ..‬وإنما يبقي الذي يذىب )‬ ‫وحكي أن رجبل عبد اهلل سبعين سنة فبينما ىو في معبده ذات ليلة إذ‬ ‫وقفت بو امرأة جميلة فسألتو أن يفتح لها وكانت ليلة شاتية فلم يلتفت‬ ‫إليها وأقبل على عبادتو فولت المرأة فنظر إليها فأعجبتو فملكت قلبو‬ ‫وسلبت لبو فترك العبادة وتبعها وقال إلى أين فقالت إلى حيث أريد فقال‬ ‫ىيهات صار المراد مريدا واألحرار عبيدا ثم جذبها فأدخلها مكانو‬ ‫فأقامت عنده سبعة أيام فعند ذلك تذكر ما كان فيو من العبادة وكيف باع‬ ‫عبادة سبعين سنة بمعصية سبعة أيام فبكى حتى غشي عليو فلما أفاق‬ ‫قالت لو يا ىذا واهلل أنت ما عصيت اهلل مع غيري وأنا ما عصيت اهلل مع‬ ‫غيرك وإني أرى في وجهك أثر الصبلح فباهلل عليك إذا صالحك موالك‬ ‫فاذكرني قال فخرج ىائما على وجهو فآواه الليل إلى خربة فيها عشرة‬ ‫عميان وكان بالقرب منهم راىب يبعث إليهم في كل ليلة بعشرة أرغفة‬ ‫فجاء غبلم الراىب على عادتو بالخبز فمد ذلك الرجل العاصي يده فأخذ‬ ..

‫رغيفا فبقي منهم رجبل لم يأخذ شيئا فقال أين رغيفي فقال الغبلم قد‬ ‫فرقت عليكم العشرة فقال أبيت طاويا فبكى الرجل العاصي وناول‬ ‫الرغيف لصاحبو وقال لنفسو أنا أحق أن أبيت طاويا ألنني عاص وىذا‬ ‫مطيع فنام واشتد بو الجوع حتى أشرف على الهبلك‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫فأمر اهلل تعالى ملك الموت بقبض روحو فاختصمت فيو مبلئكة الرحمة‬ ‫ومبلئكة العذاب فقالت مبلئكة الرحمة ىذا رجل فر من ذنبو وجاء طائعا‬ ‫وقالت مبلئكة العذاب بل ىو رجل عاص فأوحى اهلل تعالى إليهم أن زنوا‬ ‫عبادة السبعين سنة بمعصية السبع ليال فوزنوىا فرجحت المعصية على‬ ‫عبادة السبعين سنة فأوحى اهلل إليهم أن زنوا معصية السبع ليال بالرغيف‬ ‫الذي آثر بو على نفسو فوزنوا ذلك فرجح الرغيف فتوفتو مبلئكة الرحمة‬ ‫وقبل اهلل توبتو‬ ‫وحكي أن رجبل جلس يوما يأكل ىو وزوجتو وبين أيديهما دجاجة مشوية‬ ‫فوقف سائل ببابو فخرج إليو وانتهره فذىب فاتفق بعد ذلك أن الرجل‬ .

‫افتقر وزالت نعمتو وطلق زوجتو وتزوجت بعده برجل آخر فجلس يأكل‬ ‫معها في بعض األيام وبين أيديهما دجاجة مشوية وإذا بسائل يطرق الباب‬ ‫فقال الرجل لزوجتو ادفعي إليو ىذه الدجاجة فخرجت بها إليو فإذا ىو‬ ‫زوجها األول فدفعت إليو الدجاجة ورجعت وىي باكية فسألها زوجها عن‬ ‫بكائها فأخبرتو أن السائل كان زوجها وذكرت لو قصتها مع ذلك السائل‬ ‫الذي انتهره زوجها األول فقال لها زوجها أنا واهلل ذلك السائل‬ ‫وذكر عن مكحول أن رجبل أتى إلى أبي ىريرة رضي اهلل عنو فقال ادع اهلل‬ ‫البني فقد وقع في نفسي الخوف من ىبلكو فقال لو أال أدلك على ما ىو‬ ‫أنفع من دعائي وأنجع وأسرع إجابة قال بلى قال تصدق عنو بصدقة تنوي‬ ‫بها نجاة ولدك وسبلمة ما معو فخرج الرجل من عنده وتصدق على سائل‬ ‫بدرىم وقال ىذا خبلص ولدي وسبلمتو وما معو فنادى في تلك الساعة‬ ‫مناد في البحر أال إن الفداء مقبول وزيد مغاث فلما قدم سألو أبوه عن‬ ‫حالو فقال يا أبت لقد رأيت في البحر عجبا يوم كذا وكذا في وقت كذا‬ ‫وكذا وىو اليوم الذي تصدق فيو والده عنو بالدرىم وذلك أنا أشرفنا على‬ ‫الهبلك والتلف فسمعنا صوتا من الهواء أال ان الفداء مقبول وزيد مغاث‬ ‫وجاءنا رجال عليهم ثياب بيض فقدموا السفينة إلى جزيرة كانت بالقرب‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .

‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫منا وسلمنا وصرنا بخير أجمعين واآلثار والحكايات في ذلك كثيرة وفيما‬ ‫أشرت إليو كفاية لمن وعى وأن ليس لئلنسان إال ما سعى واهلل اعلم‬ ‫الفصل الرابع في الصوم وفضلو وما أعد اهلل للصائم من األجر والثواب‬ ‫قال اهلل تعالى ( يا ايها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على‬ ‫الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) قيل الصوم عموم وخصوص وخصوص‬ ‫الخصوص فصوم العموم ىو كف البطن والفرج وسائر الجوارح عن قصد‬ ‫الشهوة وصوم الخصوص ىو كف السمع والبصر واللسان واليد والرجل‬ ‫وسائر الجوارح عن اآلثام وصوم خصوص الخصوص ىو صوم القلب عن‬ ‫الهمم الدنية وكفو عما سوى اهلل بالكلية قال رسول اهلل زكاة الجسد‬ ‫الصيام وعنو انو قال للصائم فرحتان فرحة عند إفطاره وفرحة عند لقاء ربو‬ ‫وقال وكيع في قولو تعالى ( كلوا واشربوا ىنيئا بما أسلفتم في األيام‬ ‫الخالية ) إنها أيام الصوم تركوا فيها األكل والشرب وعن أبي ىريرة رضي‬ ‫اهلل عنو عن النبي انو قال من أفطر يوما في رمضان من غير رخصة رخصها‬ ‫اهلل لو لم يقض عنو صيام الدىر وروي في صحيح النسائي عنو أيضا أنو‬ ‫قال إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب جهنم وسلسلت‬ .

1‬صفحة ‪] 19‬‬ ‫حمراء لها سبعون ألف باب لكل باب منها مصراعان من ذىب ولو بكل‬ ‫سجدة يسجدىا شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام وقال إن لكل‬ ‫صائم دعوة فإذا أراد أن تقبل فليقل في كل ليلة عند فطره يا واسع‬ ‫المغفرة اغفر لي وعن عبد اهلل بن مسعود رضي اهلل عنو من صام يوما من‬ ‫رمضان خرج من ذنوبو كيوم ولدتو أمو فإذا انسلخ عنو الشهر وىو حي لم‬ ‫يكتب عليو خطيئة حتى الحول ومن عطش نفسو هلل في يوم شديد الحر‬ .‫الشياطين وروي الزىري أن تسبيحة واحدة في شهر رمضان أفضل من‬ ‫ألف تسبيحة في غيره وروي عن قتادة أنو كان يقول من لم يغفر لو في‬ ‫شهر رمضان فلن يغفر لو في غيره وقال رسول اهلل لو يعلم الناس ما في‬ ‫شهر رمضان من الخير لتمنت أمتي أن يكون رمضان السنة كلها ولو أذن‬ ‫اهلل للسموات واألرض أن تتكلما لشهدتا لمن صام رمضان بالجنة وقال‬ ‫ليس من عبد يصلي في ليلة من شهر رمضان إال كتب اهلل لو بكل ركعة‬ ‫ألفا وخمسمائة حسنة وبنى لو بيتا في الجنة من ياقوتة‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫من أيام الدنيا كان حقا على اهلل أن يرويو يوم القيامة وقال بعضهم الصيام‬ ‫زكاة البدن ومن صام الدىر فقد وىب نفسو هلل تعالى وروي في صحيح‬ ‫مسلم عن أبي ىريرة رضي اهلل عنو أن النبي قال الصلوات الخمس‬ ‫والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن ما اجتنبت‬ ‫الكبائر وعنو أنو قال صيام ثبلثة أيام من كل شهر كصيام الدىر وىي األيام‬ ‫البيض وىي الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر وفي‬ ‫صحيح البخاري عن ابي سلمة عن أبي ىريرة رضي اهلل عنو عن النبي أنو‬ ‫قال من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر لو ما تقدم من ذنبو‬ ‫وفضل الصوم غزير ألنو خصو اهلل تعالى باإلضافة إليو كما ثبت في‬ ‫الصحيح من الحديث عن النبي أنو قال مخبرا عن ربو عز وجل كل عمل‬ ‫ابن آدم لو إال الصوم فإنو لي وأنا أجزي بو وقد يكتفي في فضلو بهذا‬ ‫الحديث الجليل وحسبنا اهلل ونعم الوكيل‬ ‫الفصل الخامس في الحج وفضلو‬ ‫قال اهلل تعالى ( وهلل على الناس حج البيت من استطاع إليو سبيبل وقال‬ ‫رسول اهلل من خرج من بيتو حاجا أو معتمرا فمات أجرى اهلل لو أجر‬ ‫الحاج والمعتمر إلى يوم القيامة‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .

‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫وقال من استطاع الحج ولم يحج فليمت إن شاء يهوديا وإن شاء نصرانيا‬ ‫وفي الحديث إن من الذنوب ذنوبا ال يكفرىا إال الوقوف بعرفة وفيو أعظم‬ ‫الناس ذنوبا من وقف بعرفة فظن أن اهلل لم يغفر لو وىو أفضل يوم في‬ ‫الدنيا وفي الخبر إن الحجر األسود ياقوتة من يواقيت الجنة وأنو يبعثو اهلل‬ ‫يوم القيامة ولو عينان ولسان ينطق بو يشهد لمن استلمو بحق وصدق‬ ‫وجاء في الحديث الصحيح أن آدم عليو الصبلة والسبلم لما قضي‬ ‫مناسكة لقيتو المبلئكة فقالوا يا آدم لقد حججنا ىذا البيت قبلك بألفي‬ ‫عام وقال مجاىد أن الحجاج إذا قدموا مكة لحقتهم المبلئكة فسلموا‬ ‫على ركبان اإلبل وصافحوا ركبان الحمر واعتنقوا المشاة اعتناقا وكان من‬ ‫سنة السلف رضي اهلل عنهم أن يشيعوا الغزاة ويستقبلوا الحجاج ويقبلوىم‬ ‫بين أعينهم ويسألوىم الدعاء لهم ويبادروا ذلك قبل أن يتدنسوا باآلثام‬ ‫وعن النبي أن اهلل قد وعد ىذا البيت أن يحجو كل سنة ستمائة ألف فإن‬ ‫نقصوا كملهم اهلل تعالى من المبلئكة وإن الكعبة تحشر كالعروس المزفوفة‬ ‫فكل من حجها يتعلق بأستارىا ويسعى حولها حتى تدخل الجنة فيدخل‬ ‫معها‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫لو جزاء إال الجنة وقيل للحسن ما الحج المبرور قال أن ترجع زاىدا في‬ ‫الدنيا راغبا في اآلخرة‬ .‫وحكي أن جميلة الموصلية بنت ناصر الدولة أبي محمد بن حمدان‬ ‫حجت سنة ست وثمانين وثبلثمائة فصارت تاريخا مذكورا قيل إنها سقت‬ ‫أىل الموسم كلهم السويق بالطبرزد والثلج واستصحبت البقول المزروعة‬ ‫في المراكن على الجمال وأعدت خمسمائة راحلة للمنقطعين ونثرت على‬ ‫الكعبة عشرة آالف دينار ولم تستصبح فيها وعندىا إال بشموع العنبر‬ ‫وأعتقت ثبلثمائة عبد ومائتي جارية وأغنت الفقراء والمجاورين ولما بنى‬ ‫آدم عليو الصبلة والسبلم البيت وقال يا رب إن لكل عامل أجرا فما أجر‬ ‫عملي قال إذا طفت بو غفرت لك ذنوبك قال زدني قال جعلتو قبلة لك‬ ‫وألوالدك قال يا رب زدني قال أغفر لكل من استغفرني من الطائفين بو‬ ‫من أىل التوحيد من أوالدك قال يا رب حسبي وفي الحديث الحج‬ ‫المبرور ليس‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

.‬ولم يحملوا منها سواكا وال نعبل )‬ ‫( أتونا فما جادوا بعود أراكة ‪ ..‫وأول من كسا الكعبة الديباج عبد اهلل بن الزبير وكانت كسوتها المسوح‬ ‫واإلنطاع وكان يطيبها حتى يوجد ريحها من خارج الحرم وكان حكيم بن‬ ‫حزام يقيم عشية عرفو مائة بدنة ومائة رقبة فيعتق الرقاب عشية عرفة‬ ‫وينحر البدن يوم النحر وكان يطوف بالبيت فيقول ال إلو إال اهلل وحده ال‬ ‫شريك لو نعم الرب ونعم اإللو أحبو وأخشاه‬ ‫ورؤي الحسن بن علي رضي اهلل عنهما يطوف بالبيت ثم صار إلى المقام‬ ‫فصلى ركعتين ثم وضع خده على المقام فجعل يبكي ويقول عبيدك ببابك‬ ‫خويدمك ببابك سائلك ببابك مسيكينك ببابك يردد ذلك مرارا ثم‬ ‫انصرف رضي اهلل عنو فمر بمساكين معهم فلق خبز يأكلون فسلم عليهم‬ ‫فدعوه إلى الطعام فجلس معهم وقال لوال أنو صدقة ألكلت معكم ثم‬ ‫قال قوموا بنا إلى منزلي فتوجهوا معو فأطعمهم وكساىم وأمر لهم بدراىم‬ ‫وحج عبد اهلل بن جعفر رضي اهلل عنو ومعو ثبلثون راحلة وىو يمشي على‬ ‫رجليو حتى وقف بعرفات فأعتق ثبلثين مملوكا وحملهم على ثبلثين راحلة‬ ‫وأمر لهم بثبلثين ألفا وقال أعتقهم هلل تعالى لعلو يعتقني من النار وقال‬ ‫الحسن بن علي رضي اهلل عنهما إني ألستحي من ربي أن ألقاه ولم أمش‬ ‫إلى بيتو فمشى من المدينة إلى مكة عشرين مرة‬ ‫ومن لطيف ما أنشد عمرو بن حبان الضرير حين لم يهد إليو الحجاج شيئا‬ ‫( كأن الحجيج اآلن لم يقربوا منى ‪ ...‬وال وضعوا في كف طفل لنا نقبل )‬ .

.....‬حراما إلى البيت العتيق المحرم )‬ ‫( ويزعم كل منهمو أن وزره ‪ ....‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬ما توقى محرما )‬ ‫وتخاصم بدوي مع حاج عند منصرف الناس فقيل لو أتخاصم رجبل من‬ ‫الحجاج فقال‬ ‫( يحج لكيما يغفر اهلل ذنبو ‪ ..‬حج فيها وأحرما )‬ ‫( وأتانا من الحجاز ‪ ...‬فما حجت ولكن حجت العير )‬ ‫( ما يقبل اهلل إال كل طيبة ‪ ..‬ز كما راح محرما )‬ ‫( فهو ذو الحجة الذي ‪ ..‬يحط ولكن فوقو في جهنم )‬ ‫وقال آخر‬ ‫( حج في الدىر حجة ‪ .‬ما كل من حج بيت اهلل مبرور ) واهلل‬ ..1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫وقال غيره‬ ‫( يحجون بالمال الذي يجمعونو ‪ .‬ويرجع قد حطت عليو ذنوب )‬ ‫وقال أبو الشمقمق‬ ‫( إذا حججت بمال أصلو دنس ‪ ...

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫الباب الثاني في العقل والذكاء والحمق وذمو وغير ذلك‬ ‫نص اهلل سبحانو وتعالى في محكم كتابو العزيز ومنزل خطابو الوجيز على‬ ‫شرف العقل وقد ضرب اهلل سبحانو وتعالى األمثال وأوضحها وبين بدائع‬ ‫مصنوعاتو وشرحها فقال تعالى ( وسخر لكم الليل والنهار والشمس‬ ‫والقمر والنجوم مسخرات بأمره إن في ذلك آليات لقوم يعقلون ) وروي‬ ‫عن النبي أنو قال أول ما خلق اهلل تعالى العقل فقال لو أقبل فأقبل ثم قال‬ ‫لو أدبر فأدبر فقال عز من قائل وعزتي وجبللي ما خلقت خلقا أعز علي‬ ‫منك بك آخذ وبك أعطي وبك أحاسب وبك أعاقب وقال أىل المعرفة‬ ‫والعلم العقل جوىر مضيء خلقو اهلل عز وجل في الدماغ وجعل نوره في‬ ‫القلب يدرك بو المعلومات بالوسائط والمحسوسات بالمشاىدة‬ ‫واعلم أن العقل ينقسم إلى قسمين قسم ال يقبل الزيادة والنقصان وقسم‬ ‫يقبلهما فأما األول فهو العقل الغريزي المشترك بين العقبلء وأما الثاني‬ .‫سبحانو وتعالى أعلم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫فيفيض عليو من خزائن مواىبو رزانة عقل وزيادة معرفة تخرجو عن حد‬ ‫االكتساب ويصير بها راجحا على ذوي التجارب واآلداب ويدل على‬ ‫ذلك قصة يحيى بن زكريا عليهما السبلم فيما أخبر اهلل تعالى بو في‬ ‫محكم كتابو العزيز حيث يقول ( وآتيناه الحكم صبيا ) فمن سبقت لو‬ ‫سابقة من اهلل تعالى في قسم السعادة وأدركتو عناية أزلية أشرقت على‬ ‫باطنو أنوار ملكوتية وىداية ربانية فاتصف بالذكاء والفطنة قلبو وأسفر عن‬ ‫وجو اإلصابة ظنو وإن كان حديث السن قليل التجربة كما نقل في قصة‬ .‫فهو العقل التجريبي وىو مكتسب وتحصل زيادتو بكثرة التجارب والوقائع‬ ‫وباعتبار ىذه الحالة يقال أن الشيخ أكمل عقبل وأتم دراية وإن صاحب‬ ‫التجارب أكثر فهما وأرجح معرفة ولهذا قيل من بيضت الحوادث سواد‬ ‫لمتو وأخلقت التجارب لباس جدتو وأراه اهلل تعالى لكثرة ممارستو‬ ‫تصاريف أقداره وأقضيتو كان جديرا برزانة العقل ورجاحة الدراية وقد‬ ‫يخص اهلل تعالى بألطافو الخفية من يشاء من عباده‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫سليمان بن داود عليهما السبلم وىو صبي حيث رد حكم أبيو داود عليو‬ ‫السبلم في أمر الغنم والحرث‬ ‫وشرح ذلك فيما نقلو المفسرون أن رجلين دخبل على داود عليو السبلم‬ ‫أحدىما صاحب غنم واآلخر صاحب حرث فقال أحدىما إن ىذا دخلت‬ ‫غنمو بالليل إلى حرثي فأىلكتو وأكلتو ولم تبق لي فيو شيئا فقال داود‬ ‫عليو السبلم الغنم لصاحب الحرث عوضا عن حرثو فلما خرجا من عنده‬ ‫مرا على سليمان عليو السبلم وكان عمره إذ ذاك على ما نقلو أئمة‬ ‫التفسير إحدى عشر سنة فقال لهما ما حكم بينكما الملك فذكرا لو ذلك‬ ‫فقال غير ىذا أرفق بالفريقين فعادا إلى داود عليو السبلم وقاال لو ما قالو‬ ‫ولده سليمان عليو السبلم فدعاه داود عليو السبلم وقال لو ما ىو األرفق‬ ‫بالفريقين فقال سليمان تسلم الغنم إلى صاحب الحرث وكان الحرث كرما‬ ‫قد تدلت عناقيده في قول أكثر المفسرين فيأخذ صاحب الكرم األغنام‬ ‫يأكل لبنها وينتفع بدرىا ونسلها ويسلم الكرم إلى صاحب األغنام ليقوم بو‬ ‫فإذا عاد الكرم إلى ىيئتو وصورتو التي كان عليها ليلة دخلت الغنم إليو‬ ‫سلم صاحب الكرم الغنم إلى صاحبها وتسلم كرمو كما كان بعناقيده‬ ‫وصورتو فقال لو داود القضاء كما قلت وحكم بو كما قال سليمان عليو‬ ‫السبلم وفي ىذه القصة نزل قولو تعالى ( وداود وسليمان إن يحكمان في‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫الحرث إذ نفشت فيو غنم القوم وكنا لحكمهم شاىدين ففهمناىا سليمان‬ ‫وكبل آتينا حكما وعلما ) فهذه المعرفة والدراية لم تحصل لسليمان بكثرة‬ ‫التجربة وطول المدة بل حصلت بعناية ربانية وألطاف إلهية وإذا قذف اهلل‬ ‫تعالى شيئا من أنوار مواىبو في قلب من يشاء من خلقو اىتدى إلى مواقع‬ ‫الصواب ورجح على ذوي التجارب واالكتساب في كثير من األسباب‬ ‫ويستدل على حصول كمال العقل في الرجل بما يوجد منو وما يصدر عنو‬ ‫فإن العقل معنى ال يمكن مشاىدتو فإن المشاىدة من خصائص األجسام‬ ‫فأقول يستدل على عقل الرجل بأمور متعددة منها ميلو إلى محاسن‬ ‫األخبلق وإعراضو عن رذائل األعمال ورغبتو في إسداء صنائع المعروف‬ ‫وتجنبو ما يكسبو عارا ويورثو سوء السمعة وقد قيل لبعض الحكماء بم‬ ‫يعرف عقل الرجل فقال بقلة سقطو في الكبلم وكثرة إصابتو فيو فقيل لو‬ ‫فإن كان غائبا فقال بإحدى ثبلث إما برسولو وإما بكتابو وإما بهديتو فإن‬ ‫رسولو قائم مقام نفسو وكتابو يصف نطق لسانو وىديتو عنوان ىمتو فبقدر‬ ‫ما يكون فيها من نقص يحكم بو على صاحبها وقيل من أكبر األشياء‬ .‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫الناس يتفاوتون فيو تفاوت األزىار في المروج واختلف الحكماء في‬ ‫ماىيتو فقال قوم ىو نور وضعو اهلل طبعا وغريزة في القلب كالنور في العين‬ ‫وىو يزيد وينقص ويذىب ويعود وكما يدرك بالبصر شواىد األمور كذلك‬ ‫يدرك بنور القلب المحجوب والمستور وعمى القلب كعمى البصر قال‬ .‫شهادة على عقل الرجل حسن مداراتو للناس ويكفي أن حسن المداراة‬ ‫يشهد لصاحبو بتوفيق اهلل تعالى إياه فإنو روي عن النبي أنو قال من حرم‬ ‫مداراة الناس فقد حرم التوفيق فمقتضاه أن من رزق المداراة لم يحرم‬ ‫التوفيق وقالوا العاقل الذي يحس المداراة مع أىل زمانو وقال رسول اهلل‬ ‫الجنة مائة درجة تسعة وتسعون منها ألىل العقل وواحدة لسائر الناس‬ ‫وقال علي بن عبيدة العقل ملك والخصال رعية فإذا ضعف عن القيام‬ ‫عليها وصل الخلل إليها فسمعو أعرابي فقال ىذا كبلم يقطر عسلو وقيل‬ ‫بأيدي العقول تمسك أعنة النفوس وكل شيء إذا كثر رخص إال العقل فإنو‬ ‫كلما كثر غبل وقيل لكل شيء غاية وحد والعقل ال غاية لو وال حد ولكن‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‬وأفضل عقل من يتدين )‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .‬أفادت لو األيام في كرىا عقبل )‬ ‫وقال عامر بن عبد قيس إذا عقلك عقلك عما ال يعنيك فأنت عاقل‬ ‫ويقال ال شرف إال شرف العقل وال غنى إال غنى النفس وقيل يعيش‬ ‫العاقل بعقلو حيث كان كما يعيش األسد بقوتو حيث كان قال الشاعر‬ ‫( إذا لم يكن للمرء عقل فإنو ‪ ..‬ولكن تمام العقل طول التجارب )‬ ‫وقال آخر‬ ‫( إذا طال عمر المرء في غير آفة ‪ ..‬وإن كان ذا بيت على الناس ىين )‬ ‫( ومن كان ذا عقل أجل لعقلو ‪ ..‫اهلل تعالى ( فإنها ال تعمى األبصار ولكن تعمي القلوب التي في الصدور )‬ ‫وقيل محل العقل الدماغ وىو قول أبو حنيفة رحمو اهلل تعالى وذىب‬ ‫جماعة إلى أنو في القلب كما روي عن الشافعي رحمو اهلل تعالى واستدلوا‬ ‫بقولو تعالى ( فتكون لهم قلوب يعقلون بها ) وبقولو تعالى ( إن في ذلك‬ ‫لذكرى لمن كان لو قلب ) أي عقل وقالوا التجربة مرآة العقل ولذلك‬ ‫حمدت أراء المشايخ حتى قالوا المشايخ أشجار الوقار ال يطيش لهم‬ ‫سهم وال يسقط لهم فهم وعليكم بآراء الشيوخ فإنهم إن عدموا ذكاء‬ ‫الطبع فقد أفادتهم األيام حيلة وتجربة قال الشاعر‬ ‫( ألم تر أن العقل زين ألىلو ‪ ......

‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫وقالوا العاقل ال تبطره المنزلة السنية كالجبل ال يتزعزع وإن اشتدت عليو‬ ‫الريح والجاىل تبطره أدنى منزلة كالحشيش يحركو أدنى ريح وقيل لعلي‬ ‫رضي اهلل عنو صف لنا العاقل قال ىو الذي يضع الشيء مواضعو قيل‬ ‫فصف لنا الجاىل قال قد فعلت يعني الذي ال يضع الشيء مواضعو وقال‬ ‫المنصور لولده خذ عني ثنتين ال تقل من غير تفكير وال تعمل بغير تدبير‬ ‫وقال أدرشير أربعة تحتاج إلى أربعة الحسب إلى األدب والسرور إلى‬ ‫األمن والقرابة إلى المودة والعقل إلى التجربة وقال كسرى أنو شروان أربعة‬ ‫تؤدي إلى أربعة العقل إلى الرياسة والرأي إلى السياسة والعلم إلى التصدير‬ ‫والحلم إلى التوقير وقال القاسم بن محمد من لم يكن عقلو أغلب‬ ‫الخصال عليو كان حتفو من أغلب الخصال عليو وقيل أفضل العقل معرفة‬ ‫العاقل بنفسو وقيل ثبلثة ىن رأس العقل مداراة الناس واالقتصاد في‬ ‫المعيشة والتجبب إلى الناس وقيل من أعجب برأي نفسو بطل رأيو ومن‬ ‫ترك االستماع من ذوي العقول مات عقلو وعن عمرو ابن العاص رضي اهلل‬ ‫تعالى عنو أنو قال أىل مصر أعقل الناس صغارا وارحمهم كبارا وقيل‬ ‫العاقل المحروم خير من األحمق المرزوق وقيل ال ينبغي للعاقل أن يمدح‬ .

...‬والجود خامسها والعرف ساديها )‬ ..‬فالعقل أولها والدين ثانيها )‬ ‫( والعلم ثالثها والحلم رابعها ‪ .‫امرأة حتى تموت وال طعاما حتى يستمرئو وال يثق بخليل حتى يستقرضو‬ ‫وقيل طول اللحية أمان من العقل وسئل بعضهم أيما أحمد في الصبا‬ ‫الحياء أم الخوف قال الحياء ألن الحياء يدل على العقل والخوف يدل‬ ‫على الخبن وقيل غضب العاقل على فعلو وغضب الجاىل على قولو‬ ‫وقال أبو الدرداء رضي اهلل تعالى عنو قال لي رسول اهلل يا عويمر ازدد‬ ‫عقبل تزدد من اهلل تعالى قربا قلت بأبي وأمي ومن لي بالعقل قال اجتنب‬ ‫محارم اهلل تعالى وأد فرائض اهلل تعالى تكن عاقبل ثم تنقل إلى صالح‬ ‫األعمال تزدد في الدنيا عقبل وتزدد من اهلل قربا وعزا وحكى بعض أىل‬ ‫المعرفة قال حياة النفس بالروح وحياة الروح بالذكر وحياة القلب‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫بالعقل وحياة العقل بالعلم ويروي عن علي بن ابي طالب كرم اهلل وجهو أنو‬ ‫كان ينشد ىذه األبيات ويترنم بها‬ ‫( إن المكارم أخبلق مطهرة ‪ .

..‫( والبر سابعها والصبر ثامنها ‪ .‬والشكر تاسعها واللين عاشيها )‬ ‫( والعين تعلم من عيني محدثها ‪ ..‬ولست أرشد إال حين أعصيها )‬ ‫وقال بعض الحكماء العاقل من عقلو في إرشاد ورأيو في إمداد فقولو‬ ‫سديد وفعلو حميد والجاىل من جهلو في إغراء فقولو سقيم وفعلو ذميم‬ ‫وال يكتفي في الداللة على عقل الرجل االغترار بحسن ملبسو ومبلحة‬ ‫سمتو وتسريح لحيتو وكثرة صلفتو ونظافة بزتو إذ كم من كنيف مبيض‬ ‫وجلد مفضض وقد قال األصمعي رأيت بالبصرة شيخا لو منظر حسن‬ ‫وعليو ثياب فاخرة وحولو حاشية وىرج وعنده دخل وخرج فأردت أن‬ ‫اختبر عقلو فسلمت عليو وقلت ما كنية سيدنا فقال أبو عبد الرحمن‬ ‫الرحيم مالك يوم الدين قال األصمعي فضحكت منو وعلمت قلة عقلو‬ ‫وكثرة جهلو ولم يدفع ذلك عنو غرارة خرجو ودخلو وقد يكون الرجل‬ ‫موسوما بالعقل مرموقا بعين الفضل فيصدر منو حالة تكشف عن حقيقة‬ ‫حالو وتشهد عليو بقلة عقلو واختبللو وقيل إن إياس بن معاوية القاضي‬ ‫كان من أكابر العقبلء وكان عقلو يهديو إلى سلوك طرق ال يكاد يسلكها‬ ‫من لم يهتد إليها فكان من جملة الوقائع التي صدرت منو وشهدت لو‬ ‫بالعقل الراجح والفكر القادح أنو كان في زمانو رجل مشهور بين الناس‬ ‫باألمانة فاتفق أن رجبل أراد أن يحج فأودع عند ذلك الرجل األمين كيسا‬ ‫فيو جملة من الذىب ثم حج فلما عاد من حجو جاء إلى ذلك الرجل‬ .‬إن كان من حزبها أو من أعاديها )‬ ‫( والنفس تعلم أني ال أصدقها ‪ ....

‫وطلب‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 19‬‬ ‫كيسو منو فأنكره وجحده فجاء إلى القاضي إياس وقص عليو القصة فقال‬ ‫القاضي ىل أخبرت بذلك أحدا غيري قال ال قال فهل علم الرجل أنك‬ ‫أتيت إلي قال ال قال انصرف وأكتم أمرك ثم عد إلي بعد غد فانصرف ثم‬ ‫إن القاضي دعا ذلك الرجل المستودع فقال قد حصل عندي أموال كثيرة‬ ‫ورأيت أن أودعها عندك فاذىب وىيىء لها موضعا حصينا فمضى ذلك‬ ‫الرجل وحضر صاحب الوديعة بعد ذىاب الرجل فقال لو القاضي إياس‬ ‫امض إلى خصمك واطلب منو وديعتك فإن جحدك فقل لو امض معي‬ ‫إلى القاضي إياس أتحاكم أنا وأنت عنده فلما جاء إليو دفع إليو وديعتو‬ ‫فجاء إلى القاضي وأعلمو بذلك ثم إن ذلك الرجل المستودع جاء إلى‬ ‫القاضي طامعا في تسليم المال فسبو القاضي وطرده وكانت ىذه الواقعة‬ ‫مما تدل على عقلو وصحة فكره ولما مات بعض الخلفاء اختلفت الروم‬ ‫واجتمعت ملوكها فقال اآلن يشتغل المسلمون بعضهم ببعض فتمكننا‬ .

‫الغرة منهم والوثبة عليهم وعقدوا لذلك المشورات وتراجعوا فيو‬ ‫بالمناظرات وأجمعوا على أنو فرصة الدىر وكان رجل منهم من ذوي العقل‬ ‫والمعرفة والرأي غائبا عنهم فقالوا من الحزم عرض الرأي عليو فلما‬ ‫أخبروه بما أجمعوا عليو قال ال أرى ذلك صوابا فسألوه عن علة ذلك‬ ‫فقال في غد أخبركم إن شاء اهلل تعالى فلما أصبحوا أتوا إليو وقالوا قد‬ ‫وعدتنا أن تخبرنا في ىذا اليوم بما عولنا عليو فقال سمعا وطاعة وأمر‬ ‫بإحضار كلبين عظيمين كان قد أعدىما ثم حرض بينهما وحرض كل واحد‬ ‫منهما على اآلخر فتواثبا وتهارشا حتى سالت دماؤىما فلما بلغا الغاية فتح‬ ‫باب بيت عنده وارسل على الكلبين ذئبا كان قد أعده لذلك فلما أبصراه‬ ‫تركا ما كانا عليو وتألفت قلوبهما ووثبا جميعا على الذئب فقتبله فأقبل‬ ‫الرجل على أىل الجمع فقال مثلكم مع المسلمين مثل ىذا الذئب مع‬ ‫الكبلب ال يزال الهرج بين المسلمين ما لم يظهر لهم عدو من غيرىم‬ ‫فإذا ظهر‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ .

‫تركوا العداوة بينهم وتألفوا على العدو فاستحسنوا قولو واستصوبوا رأيو‬ ‫فهذه صفة العقبلء‬ ‫وأما ذم األحمق فقد قال ابن األعرابي الحماقة مأخوذة من حمقت‬ ‫السوق إذا كسدت فكأنو كاسد العقل والرأي فبل يشاور وال يلتفت إليو‬ ‫في أمر من األمور والحق غريزة ال تنفع فيها الحيلة وىو داء دواؤه الموت‬ ‫قال الشاعر‬ ‫( لكل داء دواء يستطب بو ‪ .‬إال الحماقة أعيت من يداويها )‬ ‫والحمق مذموم قال رسول اهلل األحمق أبغض الخلق إلى اهلل تعالى إذ‬ ‫حرمو أعز األشياء عليو وىو العقل ويستدل على صفة األحمق من حيث‬ ‫الصورة بطول اللحية ألن مخرجها من الدماغ فمن افرط طول لحيتو قل‬ ‫دماغو ومن قل دماغو قل عقلو ومن قل عقلو فهو أحمق وأما صفتو من‬ ‫حيث األفعال فترك نظره في العواقب وثقتو بمن ال يعرفو والعجب وكثرة‬ ‫الكبلم وسرعة الجواب وكثرة االلتفات والخلو من العلم والعجلة والخفة‬ ‫والسفو والظلم والغفلة والسهو والخيبلء إن استغنى بطر وإن افتقر قنط‬ ‫وإن قال أفحش وإن سئل بخل وإن سأل ألح وإن قال لم يحسن وإن قيل‬ ‫لو لم يفقو وإن ضحك قهقو وإن بكى صرخ وإن اعتبرنا ىذه الخبلل‬ ‫وجدناىا في كثير من الناس فبل يكاد يعرف العاقل من األحمق قال عيسى‬ ‫عليو السبلم عالجت األبرص واألكمة فأبرأتهما وعالجت األحمق فأعياني‬ ‫والسكوت عند األحمق جوابو ونظر بعض الحكماء إلى أحمق على حجر‬ ...

‫فقال حجر على حجره‬ ‫وحكي أن احمقين اصطحبا في طريق فقال أحدىما لآلخر تعال نتمن‬ ‫على اهلل فإن الطريق تقطع بالحديث فقال أحدىما أنا‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫أتمنى قطائع غنم أنتفع بلبنها ولحمها وصوفها وقال اآلخر أنا أتمنى‬ ‫قطائع ذئاب أرسلها على غنمك حتى ال تترك منها شيئا قال ويحك أىذا‬ ‫من حق الصحبة وحرمة العشرة فتصايحا وتخاصما واشتدت الخصومة‬ ‫بينهما حتى تماسكا باألطواق ثم تراضيا من أن أول من يطلع عليهما‬ ‫يكون حكما بينهما فطلع عليهما شيخ بحمار عليو زقان من عسل فحدثاه‬ ‫بحديثهما فنزل بالزقين وفتحهما حتى سال العسل على التراب قال صب‬ ‫اهلل دمي مثل ىذا العسل إن لم تكونا أحمقين‬ ‫وعن جابر بن عبد اهلل رضي اهلل عنو قال كان رجل يتعبد في صومعة‬ ‫فأمطرت السماء وأعشبت األرض فرأى حماره يرعي في ذلك العشب‬ ‫فقال يا رب لو كان لك حمار لرعيتو مع حماري ىذا فبلغ ذلك بعض‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫الباب الثالث في القرآن وفضلو وحرمتو وما أعد اهلل تعالى لقارئو من‬ ‫الثواب العظيم واألجر الجسيم‬ ‫قال اهلل تعالى ( ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مذكر ) وسمى اهلل‬ .‬أجر لها ذيلي بحسن الخبلئق )‬ ‫( ولو شئت خادعت الفتى عن قلوصو ‪ .‫األنبياء عليهم الصبلة والسبلم فهم أن يدعو عليو فأوحى اهلل إليو ال تدع‬ ‫عليو فإني أجازي العباد على قدر عقولهم ويقال فبلن ذو حمق وافر‬ ‫وعقل نافر ليس معو من العقل إال ما يوجب حجة اهلل عليو وخطب سهل‬ ‫ىند ابنة عتبة فحمقتو فقال‬ ‫( وما ىوجي يا ىند إال سجية ‪ ..‬وال طمت في البطحاء من كل‬ ‫طارق )‬ ‫ويقال لبلبلو السليم القلب ىو من بقر الجنة ال ينطح وال يرمح واألحمق‬ ‫المؤذي ىو من بقر سقر واهلل سبحانو وتعالى أعلم وصلى اهلل على سيدنا‬ ‫محمد وعلى آلو وصحبو وسلم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ....

1‬صفحة ‪] 11‬‬ .‫تعالى القرآن كريما فقال تعالى ( إنو لقرآن كريم ) وسماه حكيما فقال‬ ‫تعالى ( يس والقرآن الحكيم ) وسماه مجيدا فقال تعالى ( ق والقرآن‬ ‫المجيد ) انذلو اهلل تعالى على سيد األنام وخاتم االنبياء الكرام عليو‬ ‫وعليهم أفضل الصبلة والسبلم فكان من أعظم معجزاتو أن اعجز اهلل‬ ‫الفصحاء عن معارضتو وعن االتيان بآية من مثلو قال تعالى ( قل فأتوا‬ ‫بسورة من مثلو ) وقال تعالى ( قل لئن اجتمعت اإلنس والجن على أن‬ ‫يأتوا بمثل ىذا القرآن ال يأتون بمثلو ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا ) فهو‬ ‫النور المبين والحق المستبين ال شيء أسطع من أعبلمو وال أصدع من‬ ‫أحكامو وال أفصح من ببلغتو وال أرجح من فصاحتو وال أكثر من إفادتو‬ ‫وال ألذ من تبلوتو قال رسول اهلل القرآن فيو خبر من قبلكم ونبأ من بعدكم‬ ‫وحكم ما بينكم وقال أيضا البيوت بيت صغر من كتاب اهلل تعالى وقال‬ ‫الشعبي الذي يقرأ القرآن إنما يحدث عن ربو عز وجل ووفد غالب ابن‬ ‫صعصعة على علي بن أبي طالب كرم اهلل وجهو ومعو ابنو الفرزدق فقال لو‬ ‫من أنت قال غالب بن صعصعة قال ذو‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫اإلبل الكثيرة قال نعم قال فما فعلت بإبلك قال أذىبتها النوائب‬
‫وزعزعتها الحقوق قال ذلك خير سبلها ثم قال لو يا أبا األخطل من ىذا‬
‫الذي معك قال ابني وىو شاعر قال علمو القرآن فهو خير لو من الشعر‬
‫فكان ذلك في نفس الفرزدق حتى قيد نفسو وآلى على نفسو ان ال يحل‬
‫قيده حتى يحفظ القرآن فحفظو في سنة وفي ذلك قال‬
‫( وما صب رجلي في حديد مجاشع ‪ ...‬مع القيد إال حاجة لي اريدىا )‬
‫وقال أنس رضي اهلل عنو قال رسول اهلل يا بني ال تغفل عن قراءة القرآن‬
‫إذا أصبحت وإذا أمسيت فإن القرآن يحيي القلب الميت وينهي عن‬
‫الفحشاء والمنكر‬
‫وحكي الزمخشري في كتابو ربيع األبرار قال ومن حكايات الحشوية ما‬
‫قيل إن إبراىيم الخواص مر بمصروع فأذن في اذنو فناداه الشيطان من‬
‫جوفو دعني اقتلو فإنو يقول القرآن مخلوق وكان سفيان الثورى رحمو اهلل‬
‫تعالى إذا دخل رمضان ترك جميع العبادة وأقبل على قراءة القرآن وكان‬
‫اإلمام مالك بن أنس رحمو اهلل تعالى إذا دخل شهر رمضان يفر من‬
‫مذاكرة الحديث ومجالسة أىل العلم ويقبل على القراءة في المصحف‬
‫وكان أبو حنيفة والشعبي رحمهما اهلل تعالى يختمان في رمضان ستين‬
‫ختمو وقال علي رضي اهلل تعالى عنو من قرأ القرآن فمات فدخل النار‬
‫فهو ممن كان يتخذ آيات اهلل ىزوا وقال الشعبي اللسان عدل على األذن‬

‫والقلب فاقرأ قراءة تسمعها اذنك ويفهمها قلبك وقال رسول اهلل من قرأ‬
‫القرآن ثم رأى أن أحدا أوتي فقد استصغر ما عظم اهلل وعنو أنو قال إن‬
‫القلوب لتصدأ كما يصدأ الحديد قيل يا رسول اهلل وما جبلؤىا قال قراءة‬
‫القرآن وذكر الموت وقال عمر بن ميمون من نشر مصحفا حين يصلي‬
‫الصبح فقرأ مائة آية رفع اهلل لو مثل عمل جميع أىل الدنيا وقال علي كرم‬
‫اهلل وجهو من قرأ القرآن وىو قائم في الصبلة كان لو بكل حرف مائة‬
‫حسنة ومن قرأه وىو جالس في الصبلة فلو‬
‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 11‬‬
‫بكل حرف خمسون حسنة ومن قرأه في غير صبلة وىو على وضوء‬
‫فخمسة وعشرون حسنة ومن قرأه على غير وضوء فعشر حسنات وقال‬
‫ابن عباس رضي اهلل عنهما ألن أقرأ البقرة وآل عمران أرتلهما وأتدبرىما‬
‫أحب إلى من أن أقرأ القرآن كلو ىذرمة وقال رسول اهلل اقرؤا القرآن‬
‫وابكوا فإن لم تبكوا فتباكوا وعن صالح المزني قال قرأت القرآن على‬
‫رسول اهلل في المنام فقال لي يا صالح ىذه القراءة فأين البكاء وكان‬

‫عثمان رضي اهلل عنو يفتتح ليلة الجمعة بالبقرة إلى المائدة وليلة السبت‬
‫باألنعام إلى ىود وليلة األحد بيوسف إلى مريم وليلة األثنين بطو إلى طسم‬
‫نبأ موسى وفرعون وليلة الثبلثاء بالعنكبوت إلى ص وليلة األربعاء بتنزيل‬
‫إلى الرحمن ويختم ليلة الخميس وعن علي رضي اهلل عنو ال خير في‬
‫عبادة ال فقو فيها وال خير في قراءة ال تدبر فيها وكان عكرمة بن أبي‬
‫جهل رضي اهلل تعالى عنو ولعن أباه إذا نشر المصحف أغمى عليو ويقول‬
‫ىو كبلم ربي وأبطأت عائشة رضي اهلل عنها على رسول اهلل ليلة فقال ما‬
‫حبسك قالت قراءة رجل ما سمعت أحسن صوتا منو فقام فاستمع إليو‬
‫طويبل ثم قال ىذا سالم مولى ابي حذيفة الحمد اهلل الذي جعل في أمتي‬
‫مثلو وقال ابن عيينة رأيت رسول اهلل في المنام فقلت يا رسول اهلل قد‬
‫اختلفت علي القراآت فعلى قراءة من تأمرني فقال على قراءة أبي عمرو‬
‫وعن أبي عمرو أني لم أزل أطلب أن أقرأه كما قرأه رسول اهلل وكما أنزل‬
‫عليو فقدمت مكة فلقيت بها عدة من التابعين ممن قرأ على الصحابة‬
‫رضي اهلل عنهم أجمعين فقرأت عليهم فاشدد بها يدك فينبغي لئلنسان أن‬
‫يحافظ على تبلوة القرآن ليبل ونهارا سفرا وحضرا‬
‫وقال الشيخ محي الدين النووي رحمو اهلل تعالى في كتابو اإلذكار قد كان‬
‫للسلف رضي اهلل عنهم عادات مختلفة في القدر الذي يختمون فيو‬
‫فكانت جماعة منهم يختمون في كل شهر ختمة وآخرون في كل شهر‬

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 11‬‬
‫عشر ليال ختمة وآخرون في كل ثبلث ليال ختمة وكان كثيرون في كل‬
‫يوم وليلة ختمة وختم جماعة في كل يوم وليلة ختمتين وختم بعضهم في‬
‫اليوم والليلة ثمان ختمات أربعا في الليل وأربعا في النهار وروي أن‬
‫مجاىدا رحمو اهلل تعالى كان يختم القرآن في شهر رمضان فيما بين‬
‫المغرب والعشاء وأما الذين ختموا القرآن في ركعة فبل يحصون لكثرتهم‬
‫فمنهم عثمان بن عفان وتميم الداري وسعيد بن جبير رضي اهلل تعالى‬
‫عنهم وروينا في مسند اإلمام المجمع على حفظو وجبللو وإتقانو وبراعتو‬
‫ابي محمد الدارمي رحمو اهلل عن سعد بنأبي وقاص رضي اهلل عنو قال إذا‬
‫وافق ختم القرآن أول الليل صلت عليو المبلئكة حتى يصبح وإذا وافق‬
‫أول النهار صلت عليو المبلئكة حتى يمسي قال الدارمي ىذا حديث‬
‫حسن عن سعد وأفضل القراءة ما كان في الصبلة وأما في غير الصبلة‬
‫فأفضلها قراءة الليل والنصف األخير منو أفضل من األول والقراءة بين‬
‫المغرب والعشاء محبوبة وأما قراءة النهار فأفضلها بعد الصبح وال كراىة‬

‫في وقت من األوقات وال في أوقات النهي عن الصبلة ويستحب‬
‫االجتماع عند الختم لحصول البركة وقيل أن الدعاء يستجاب عند ختم‬
‫القرآن وإن الرحمة تنزل عند ختمو ويستحب الدعاء عقب الختم استجابا‬
‫مؤكدا تأكيدا شديدا ويجب على القارىء اإلخبلص في قراءتو وأن يريد‬
‫بها وجو اهلل تعالى أن ال يقصد بها توصبل إلى شيء سوى ذلك وأن‬
‫يتأدب مع القرآن ويستحضر في ذىنو أنو يناجي ربو سبحانو وتعالى ويتلو‬
‫كتابو فيقرأ على حالة من يرى اهلل تعالى فإنو إن لم يكن يراه فإن اهلل يراه‬
‫وينبغي للقارىء إذا أراد القراءة أن ينظف فمو بالسواك وأن يكون شأنو‬
‫الخشوع والتدبر والخضوع فهذا ىو المقصود المطلوب وبو تنشرح‬
‫الصدور ويتيسر المرغوب ودالئلو أكثر من أن تحصر وأشهر من أن تذكر‬
‫وقد كان الواحد من السلف رضي اهلل عنهم يتلو آية واحدة ليلة كاملة‬
‫يتدبرىا ويستحب البكاء والتباكي لمن ال يقدر على‬
‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 11‬‬
‫البكاء فإن البكاء عند القراءة صفة العارفين وشعار عباد اهلل الصالحين‬

‫قال اهلل تعالى ( ويخرون لؤلذقان يبكون ويزيدىم خشوعا ) وقال السيد‬ ‫الجليل صاحب الكرامات والمعارف والمواىب واللطائف إبراىيم‬ ‫الخواص رضي اهلل تعالى عنو دواء القلب خمسة أشياء قراءة القرآن‬ ‫بالتدبر وخلو البطن وقيام الليل والتضرع عند السحر ومجالسة الصالحين‬ ‫وقد جاءت آثار بفضيلة رفع الصوت بالقراءة وآثار بفضيلة اإلسرار قال‬ ‫العلماء إن أراد القارىء باإلسرار بعد الرياء فهو أفضل في حق من يخاف‬ ‫ذلك فإن لم يخف الرياء فالجهر أفضل بشرط أن ال يؤذي غيره من مصل‬ ‫أو نائم أو غيرىما واألحاديث في فضل القراءة وآداب حملة القرآن كثيرة‬ ‫غير محصورة من أراد الزيادة فلينظر في كتاب التبيان في آداب حملة‬ ‫القرآن لشيخ مشايخ اإلسبلم محي الدين النووي قدس اهلل روحو ونور‬ ‫ضريحو وقد جاء في فضل القرآن أحاديث كثيرة وروي في فضل قراءة‬ ‫سور من القرآن في اليوم والليلة فضل كبير منها يس وتبارك الملك‬ ‫والواقعة والدخان فعن أبي ىريرة رضي اهلل عنو عن رسول اهلل أنو قال من‬ ‫قرأ يس في يوم وليلة ابتغاء وجو اهلل تعالى غفر لو وفي رواية لو من قرأ‬ ‫سورة الدخان في ليلة أصبح مغفورا لو وفي رواية عن ابن عباس وابن‬ ‫مسعود رضي اهلل عنهم سمعت رسول اهلل يقول من قرأ سورة الواقعة كل‬ ‫ليلة لم تصبو فاقو وعن جابر رضي اهلل عنو قال كان رسول اهلل ال ينام كل‬ ‫ليلة حتى يقرأ ألم تنزيل الكتاب وتبارك الملك وعن أبي ىريرة رضي اهلل‬ ‫عنو انو قال من قرأ في ليلة إذا زلزلت األرض كانت لو كعدل نصف‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫الباب الرابع في العلم واألدب وفضل العالم والمتعلم‬ ‫قال اهلل تعالى ( إنما يخشي اهلل من عباده العلماء ) وقال تعالى ( يرفع اهلل‬ ‫الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ) وعن معاذ بن جبل رضي‬ ‫اهلل عنو قال قال رسول اهلل تعلموا العلم فإن تعلمو هلل حسنة ودراستو‬ ‫تسبيح والبحث عنو جهاد وطلبو عبادة وتعليمو صدقة وبذلو ألىلو قربة‬ ‫ألنو معالم الحبلل والحرام وبيان سبيل الجنة والمؤنس في الوحشة‬ ‫والمحدث في الخلوة والجليس في الوحدة والصاحب في الغربة والدليل‬ ‫على السراء والمعين على الضراء والزين عند االخبلء والسبلح على‬ ‫األعداء بالعلم يبلغ العبد منازل األخيار في الدرجات العلى ومجالسة‬ .‫القرآن ومن قرأ قل يا أيها الكافرون كانت لو كعدل ربع القرآن ومن قرأ‬ ‫قل ىو اهلل أحد كانت لو كعدل الثلث واألحاديث بنحو ما ذكرناه كثيرة‬ ‫وقد أشرنا إلى المقاصد منها واهلل تعالى أعلم بالصواب وصلى اهلل على‬ ‫سيدنا محمد وعلى آلو وصحبو وسلم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫وقال علي كرم اهلل وجهو أقل الناس قيمة أقلهم علما وقال أيضا رضي اهلل‬ ‫عنو العلم نهر والحكمة بحر العلماء حول النهر يطوفون والحكماء وسط‬ ‫البحر يغوصون والعارفون في سفن النجاة يسيرون وقال موسى عليو‬ ‫السبلم في مناجاتو إلهي من أحب الناس إليك قال عالم يطلب علما‬ .‫الملوك في الدنيا ومرافقة األبرار في اآلخرة والفكر في العلم يعدل الصيام‬ ‫ومذاكرتو تعدل القيام وبالعلم توصل األرحام وتفصل األحكام وبو يعرف‬ ‫الحبلل والحرام وبالعلم يعرف اهلل ويوحد وبالعلم يطاع اهلل ويعبد‬ ‫قيل العلم درك حقائق األشياء مسموعا ومعقوال وقال النبي خير الدنيا‬ ‫واآلخرة مع العلم وشر الدنيا واآلخرة مع الجهل وعنو عليو الصبلة‬ ‫والسبلم يوزن مداد العلماء ودماء الشهداء يوم القيامة فبل يفضل أحدىما‬ ‫على اآلخر ولغدوة في طلب العلم أحب إلى اهلل من مائة غزوة وال يخرج‬ ‫أحد في طلب العلم إال وملك موكل بو يبشر بالجنة ومن مات وميراثو‬ ‫المحابر واألقبلم دخل الجنة‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

...‬فإذا انتهت عنو فأنت حكيم )‬ ‫( فهناك يقبل ما تقول ويهتدى ‪ ..‬كيما يصح بو وأنت سقيم )‬ ‫( ونراك تصلح بالرشاد عقولنا ‪ ...‬بالقول منك وينفع التعليم )‬ ‫( ال تنو عن خلق وتأتي مثلو ‪ .....‬أبدا وأنت من الرشاد عديم )‬ ‫( فابدأ بنفسك فانهها عن غيها ‪ .‬ال يطلبون العلم للعلم )‬ ‫( إال مباىاة ألصحابو ‪ ...‬ىبل لنفسك كان ذا التعليم )‬ ‫( تصف الدواء لذي السقام وذي الضنى ‪ ..‫وقال بعض السلف رضي اهلل عنهم العلوم أربعة الفقو لؤلديان والطب‬ ‫لؤلبدان والنجوم لؤلزمان والنحو للسان وقيل العالم طبيب ىذه األمة‬ ‫والدنيا داؤىا فإذا كان الطبيب يطلب الداء فمتى يبرىء غيره‬ ‫وسئل الشعبي عن مسألة فقال ال علم لي بها فقيل لو ال تستحي فقال‬ ‫ولم أستحي مما لم تستح المبلئكة منو حين قالت ال علم لنا وعن النبي‬ ‫فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم وروي كفضل القمر ليلة البدر‬ ‫على سائر الكواكب وقال علي كرم اهلل وجهو من نصب نفسو للناس إماما‬ ‫فعليو أن يبدأ بتعليم نفسو قبل تعليم غيره وليكن تأديبو بسيرتو قبل تأديبو‬ ‫بلسانو وقيل مؤدب نفسو ومعلمها أحق باإلجبلل من مؤدب الناس‬ ‫ومعلمهم وأنشدوا‬ ‫( يا أيها الرجل المعلم غيره ‪ ...‬عار عليك إذا فعلت عظيم )‬ ‫وقال بعضهم‬ ‫( إني رأيت الناس في عصرنا ‪ .‬وعدة للغش والظلم )‬ ..

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 19‬‬ ‫نظر رجل إلى امرأتو وىي صاعدة في السلم فقال لها أنت طالق إن‬ ‫صعدت وطالق إن نزلت وطالق إن وقفت فرمت نفسها إلى األرض فقال‬ ‫لها فداك أبي وأمي إن مات اإلمام مالك أحتاج إليك أىل المدينة في‬ ‫أحكامهم وقال النبي ىبلك أمتي في شيئين ترك العلم وجمع المال وسئل‬ ‫رسول اهلل عن أفضل األعمال فقال العلم باهلل والفقو في دينو وكررىا عليو‬ ‫فقال يا رسول اهلل أسألك عن العمل فتخبرني عن العلم فقال إن العلم‬ ‫ينفعك معو قليل العمل وإن الجهل ال ينفعك معو كثير العمل وقال عيسى‬ ‫عليو السبلم من علم وعمل عد في الملكوت االعظم عظيما‬ ‫وقال الخليل عليو السبلم العلوم أقفال واألسئلة مفاتيحها وعنو عليو‬ ‫السبلم زلة العالم مضروب بها الطبل وزلة الجاىل يخفيها الجهل وقال‬ ‫الحسن رأيت أقواما من أصحاب رسول اهلل يقولون من عمل بغير علم‬ ‫كان ما يفسده أكثر مما يصلحو والعامل بغير علم كالسائر على غير طريق‬ ‫فاطلبوا العلم طلبا ال يضر بالعبادة واطلبوا العبادة طلبا ال يضر بالعلم‬ .

.‬بدا طمع صيرتو لي سلما )‬ .‫وقال يزيد بن ميسرة من أراد بعلمو وجو اهلل تعالى أقبل اهلل بوجهو ووجوه‬ ‫العباد إليو ومن أراد بعلمو غير وجو اهلل صرف اهلل وجهو ووجوه العباد عنو‬ ‫وعن أنس رضي اهلل عنو عن النبي أنو قال أال أخبركم بأجود األجواد قالوا‬ ‫بلى يا رسول اهلل قال اهلل أجود األجواد وأنا أجود ولد آدم وأجود من‬ ‫بعدي رجل علم علما فنشره يبعث يوم القيامة أمة وحده ورجل جاد بنفسو‬ ‫في سبيل اهلل حتى قتل وقال الثورى كان يقال العالم الفاجر فتنة لكل‬ ‫مفتون عن الفضيل رحمو اهلل تعالى أنو قال لو أن أىل العلم أكرموا‬ ‫أنفسهم وأعزوا ىذا العلم وصانوه وأنزلوه حيث أنزلو اهلل إذا لخضعت لهم‬ ‫رقاب الجبابرة وانقاد لهم الناس وكانوا لهم تبعا ولكنهم أذلوا أنفسهم‬ ‫وبذلوا علمهم ألبناء الدنيا فهانوا وذلوا فإنا هلل وإنا إليو راجعون فأعظم بها‬ ‫مصيبة واهلل أعلم وللقاضي العبلمة أبي الحسن علي بن عبد‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫العزيز الجرجاني وفد أحسن كل اإلحسان كأنما طرزت في خلع حسان‬ ‫( ولم أقض حق العلم إن كنت كلما ‪ ..

‫( ولم أبتذل في خدمة العلم مهجتي ‪ ...‬آلخذ من القيت لكن ألخدما )‬
‫( أأشقى بو غرسا وأجنيو ذلة ‪ ...‬إذا فأتباع الجهل قد كان أسلما )‬
‫( فإن قلت زند العلم كاب فإنما ‪ ...‬كبا حين لم نحرس حماه وأظلما )‬
‫( لو أن أىل العلم صانوه صانهم ‪ ...‬ولو عظموه في النفوس لعظما )‬
‫( ولكن أىانوه فهونوا ودنسوا ‪ ...‬محياه باألطماع حتى تجهما )‬
‫وقيل من لم يتعلم في صغره لم يتقدم في كبره وقال الفضيل شر العلماء‬
‫من يجالس األمراء وخير األمراء من يجالس العلماء وقال لقمان جالس‬
‫العلماء وزاحمهم بركبتيك فإن اهلل يحيي القلوب بنور الحكمة كما يحيي‬
‫األرض بماء السماء قيل من عرف بالحكمة الحظتو العيون بالوقار وكان‬
‫ابن مسعود رضي اهلل عنو إذا رأى طالبي العلم قال مرحبا بكم ينابيع‬
‫الحكمة ومصابيح الظلمة خلقان الثياب جدد القلوب رياحين كل قبيلة‬
‫وقال علي رضي اهلل عنو كفى بالعلم شرفا أن يدعيو من ال يحسنو ويفرح‬
‫بو إذا نسب إليو وكفى بالجهل ضعة أن يتبرأ منو من ىو فيو ويغضب إذا‬
‫نسب إليو وعن النبي ما آتى اهلل أحدا علما إال أخذ عليو الميثاق أن ال‬
‫يكتمو أحدا ودعا بعضهم آلخر فقال جعلك اهلل ممن يطلب العلم رعاية‬
‫ال رواية وممن يظهر حقيقة ما يعلمو بما يعلمو وعن عمر رضي اهلل عنو‬
‫عن النبي قال على باب الجنة شجرة تحمل ثمارا كثدي النساء يخرج من‬
‫تحتها عين ماء يشرب منها العلماء والمتعلمون مثل اللبن الحليب والناس‬
‫عطاش‬

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 11‬‬
‫وعن ابن مسعود رضي اهلل عنو من تعلم بابا من العلم ليعلمو للناس ابتغاء‬
‫وجو اهلل أعطاه اهلل أجر سبعين نبيا وعن أنس رضي اهلل عنو عن رسول اهلل‬
‫ويل ألمتي من علماء السوء يتخذون العلم تجارة يبيعونها ال أربح اهلل‬
‫تجارتهم‬
‫شعر‬
‫( العلم أنفس شيء أنت داخره ‪ ...‬من يدرس العلم لم تدرس مفاخره )‬
‫( أقبل على العلم واستقبل مقاصده ‪ ...‬فأول العلم إقبال وآخره )‬
‫قال الشعبي دخلت على الحجاج حين قدم العراق فسألني عن إسمي‬
‫فأخبرتو ثم قال يا شعبي كيف علمك بكتاب اهلل قلت عني يؤخذ قال‬
‫كيف علمك بالفرائض قلت إلي فيها المنتهى قال كيف علمك بأنساب‬
‫الناس قلت أنا الفيصل فيها قال كيف علمك بالشعر قلت أنا ديوانو قال‬
‫هلل أبوك وفرض لي أمواال وسودني على قومي فدخلت عليو وأنا صعلوك‬
‫من صعاليك ىمذان وخرجت وأنا سيدىم‬

‫قال البستي‬
‫( إذا لم يزد علم الفتى قلبو ىدى ‪ ...‬وسيرتو عدال وأخبلقو حسنا )‬
‫( فبشره أن اهلل أواله فتنة ‪ ...‬تغشيو حرمانا وتوسعو حزنا )‬
‫وقال الهيثم بن جميل شهدت مالك بن أنس رضي اهلل عنو سئل عن ثمان‬
‫وأربعين مسألة فقال في اثنتين وثبلثين منها ال أدري وقال‬
‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 11‬‬
‫األوزاعي شكت النواويس إلى اهلل تعالى ما تجد من نتن ريح الكفار‬
‫فأوحى اهلل إليها بطون علماء السوء انتن مما انتم فيو وقال علي رضي اهلل‬
‫عنو من أفتى الناس بغير علم لعنتو مبلئكة السماء واألرض ولصالح‬
‫اللخمي شعر‬
‫( تعلم إذا ما كنت لست بعالم ‪ ...‬فما العلم إال عند أىل التعلم )‬
‫( تعلم فإن العلم أزين للفتى ‪ ...‬من الحلة الحسناء عند التكلم )‬
‫ودخل عبد اهلل بن مسلم الهذلي على المهدي في القراءة فأخذ عشرة‬
‫آالف درىم ثم دخل في الرماة فأخذ عشرة آالف درىم ثم دخل في‬

‫المغنين فأخذ كذلك ثم دخل في القصاص فأخذ كذلك فقال المهدي لم‬
‫أر كاليوم أجمع لما يجمع اهلل في أحد منك ومل جماعة من الحكماء‬
‫مجالسة رجل فتواروا عنو في بيت فرقي السطح وجعل يستمع من كوة‬
‫حتى وقع عليو الثلج فصبر فشكر اهلل ذلك فجعلو إمام الحكماء ال‬
‫يختلفون في شيء إال صدروا عن رأيو وشكا رجل إلى وكيع بن الجراح‬
‫سوء الحفظ فقال لو استعن على الحفظ بترك المعاصي فأنشا يقول‬
‫( شكوت إلى وكيع سوء حفظي ‪ ...‬فأرشدني إلى ترك المعاصي )‬
‫( وذلك أن حفظ العلم فضل ‪ ...‬وفضل اهلل ال يؤتى لعاصي )‬
‫ووجد في بعض اآلثار عن بعضهم أنو قال إذا أردت أن تكون أحفظ‬
‫الناس فقل عند رفع الكتاب أو المصحف أو ابتداء القراءة في كل شيء‬
‫أردت بسم اهلل وسبحان اهلل وال إلو إال اهلل واهلل أكبر وال حول وال قوة إال‬
‫باهلل العلي العظيم عدد كل حرف كتب ويكتب أبد اآلبدين ودىر الداىرين‬
‫وصلى اهلل على سيدنا محمد وعلى آلو وصحبو وسلم‬
‫قيل وإذا أردت أن ال تنسى حرفا فقل قبل القراءة اللهم افتح علينا‬
‫حكمتك وانشر علينا رحمتك ياذا الجبلل واإلكرام وإذا أردت أن ترزق‬
‫الحفظ فقل خلف كل صبلة مكتوبة آمنت باهلل الواحد األحد الحق ال‬
‫شريك لو وكفرت بما سواه‬

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 11‬‬
‫ومن فوائد سيدي الشيخ صالح شهاب الدين أحمدبن موسى بن عجيل‬
‫رحمو اهلل تعالى في الحفظ يقرأ في كل يوم عشر مرات ففهمناىا سليمان‬
‫وكبل آتينا حكما وعلما إلى قولو تعالى وكنا فاعلين يا حي يا قيوم يا رب‬
‫موسى وىارون ويا رب إبراىيم ويا رب محمد عليو وعليهم الصبلة‬
‫والسبلم ألزمني الفهم وارزقني العلم والحكمة والعقل برحمتك يا أرحم‬
‫الراحمين وعن أبي يوسف قال مات لي ولد فأمرت من يتولى دفنو ولم‬
‫أدع مجلس أبي حنيفة خوفا أن يفوتني منو يوم وقال محمد بن إسحاق بن‬
‫خزيمة ما رأيت تحت أديم السماء أعلم الحديث وال أحفظ لو من محمد‬
‫بن إسماعيل البخاري حتى كان يقال إن حديثا ال يعرفو محمد بن‬
‫إسماعيل ليس بحديث وقال البخاري رحمو اهلل تعالى أحفظ مائة ألف‬
‫حديث صحيح ومائتي ألف حديث غير صحيح وقال ما وضعت كتابي‬
‫الصحيح حديثا إال اغتسلت قبل ذلك وصليت ركعتين وقال أخرجتو من‬
‫ستمائة ألف حديث وصنفتو في ست عشرة سنة وجعلتو حجة فيما بيني‬
‫وبين اهلل تعالى وقال مجاىد أتينا عمر بن عبد العزيز لنعلمو فما برحنا‬

‫حتى تعلمنا منو وكان يقال الليث بن سعد رحمو اهلل تعالى ذىب علمو كلو‬
‫بموتو ولهذا قال الشافعي لما قدم مصر بعد موتو واهلل ألنت أعلم من‬
‫مالك وإنما أصحابك ضيعوك وقال الليث بن سعد ما ىلك عالم قط إال‬
‫ذىب ثلثا علمو ولو حرص الناس ويقال إذا سئل العالم فبل تجب أنت‬
‫فإن ذلك استخفاف بالسائل والمسؤول وقالوا من خدم المحابر خدمتو‬
‫المنابر‬
‫شعر‬
‫( ال تدخر غير العلوم ‪ ...‬م فإنها نعم الذخائر )‬
‫( فالمرء لو ربح البقاء ‪ ...‬ء مع الجهالة كان خاسر )‬
‫وللشافعي رضي اهلل تعالى عنو شعر‬
‫( أخي لن تنال العلم إال بستة ‪ ...‬سأنبيك عن تفصيلها ببيان )‬
‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 11‬‬
‫( ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة ‪ ...‬وصحبة أستاذ وطول زمان )‬
‫وقال الزىري العلماء أربعة سعيد بن المسيب بالمدينة وعامر الشعبي‬

.‫بالكوفة والحسن البصري بالبصرة ومكحول بالشام وقال بعضهم العلماء‬ ‫سرج األزمنة كل عالم سراج زمانو يستضيء بو أىل عصره وقيل إلبراىيم‬ ‫بن عيينة أي الناس أطول ندامة قال أما في الدنيا فصانع المعروف إلى من‬ ‫ال يشكره وأما في اآلخرة فعالم مفرط‬ ‫شعر‬ ‫( كن عالما وارض بصف النعال ‪ ...‬وال تكن صدرا بغير الكمال )‬ ‫( فإن تصدرت ببل آلة ‪ .‬صيرت ذاك الصدر صف النعال )‬ ‫وقيل لما اجتمع موسى بالخضر عليهما السبلم جاء عصفور فأخذ بمنقاره‬ ‫من البحر قطرة ثم حط على ورك الخضر ثم طار فنظر الخضر إلى موسى‬ ‫عليو السبلم وقال يا نبي اهلل إن ىذا العصفور يقول يا موسى أنت على‬ ‫علم من علم اهلل علمكو اهلل ال يعلمو الخضر والخضر على علم من علم‬ ‫اهلل علمو إياه ال تعلمو أنت وأنا على علم من علم اهلل علمنيو اهلل ال تعلمو‬ ‫انت وال الخضر وما علمي وعلمك وعلم الخضر في علم اهلل إال كهذه‬ ‫القطرة من ىذا البحر قال اهلل تعالى ( وال يحيطون بشيء من علمو إال بما‬ ‫شاء ) وقال تعالى ( وما يعلم جنود ربك إال ىو ) قال عبد اهلل بن عباس‬ ‫رضي اهلل عنهما خلق اهلل تعالى أربعين ألف عالم اإلنس والجن عالمان‬ ‫والبواقي ال يعلمها إال ىو وقال موسى عليو السبلم يا رب قد قلت‬ ‫للسموات واألرض ائتيا طوعا أو كرىا قالتا أتينا طائعين فلو لم تطعك‬ ‫السموات واألرض ماذا كنت فاعبل بهما قال يا موسى كنت آمر دابة من‬ ..

‫دوابي أن تبتلعهما قال موسى يا رب وأين تلك الدابة قال في مرج من‬ ‫مروجي قال‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫موسى يا رب وأين ذلك المرج قال في علم من علمي ال يعلمو إال أنا‬ ‫وعن عبد اهلل بن عمر رضي اهلل عنهما قال خرج علينا رسول اهلل ونحن‬ ‫في فكرة فقال فيم تفكرون تفكروا في خلق اهلل وال تفكروا في اهلل فإن‬ ‫اهلل خلق من جانب العرب أرضا يقال لها البيضاء تقطعها الشمس في‬ ‫أربعين يوما فيها خلق ما عصوا اهلل طرفة عين فقال ابن عمر يا رسول اهلل‬ ‫أين إبليس منهم قال ما علموا بإبليس خلق أم ال قال أمن بني آدم قال ما‬ ‫علموا بآدم خلق أم ال فهذه كلها مما أعدىا اهلل في علم غيبو إنما أمره إذا‬ ‫أراد شيئا أن يقول لو كن فيكون فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء‬ ‫وأليو ترجعون وقال قتادة لو كان أحد منا مكتفيا من العلم الكتفى نبي اهلل‬ ‫موسى عليو السبلم إذ قال ىل أتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا‬ ‫وقال الحكماء أفضل العلم وقوف العالم عند علمو وقال بعضهم ليس‬ .

..1‬صفحة ‪] 11‬‬ ...‬والمرء تكرمو إذا لم يلحن )‬ ‫( وإذا طلبت من العلوم أجلها ‪ .‬فأجلها منها مقيم األلسن )‬ ‫وقال علي بن بشار‬ ‫( رأيت لسان المرء آية عقلو ‪ .‫العلم ما خزنتو الدفاتر وإنما العلم ما خزنتو الصدور وقيل العلم يؤدي إلى‬ ‫التصدير وقيل من تواضع للعلم نالو ومن لم يتواضع لو لم ينلو وقيل من‬ ‫برق علمو برق وجهو ومن لم يستفد بالعلم ماال اكتسب بو جماال العلم‬ ‫نور وىدى والجهل غي وردى وقال بعضهم العالم يعرف الجاىل والجاىل‬ ‫ال يعرف العالم ألن العالم كان جاىبل والجاىل لم يكن عالما وقيل أربعة‬ ‫يسودون العبد العلم واألدب والصدق واألمانة وقيل أىل العراق أطلب‬ ‫الناس للعلم وقال حماد بن سلمة مثل الذي يطلب الحديث وال يعرف‬ ‫النحو كمثل الحمار عليو مخبلة ال شعير فيها وإلبراىيم ابن خلف‬ ‫المهراني‬ ‫( النحو يصلح من لسان األ لكن ‪ ...‬وعنوانو فانظر بماذا تعنون )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‬ومن لي بأن تدري بأنك ال تدري )‬ ‫وقال رجل للحسن أنا أفصح الناس قال ال تقل ىذا قال فخذ علي كلمة‬ ‫واحدة قال ىذه واحدة أبو جهل كناه المسلمون بذلك وكانت قريش‬ ‫تكنيو أبا الحكم فقال حسان رضي اهلل تعالى عنو‬ ‫( الناس كنوه أبا حكم ‪ .‬يخبر عما عنده ويبين )‬ ‫( ويعجبني زي الفتى وجمالو ‪ ......‫( وال تعد إصبلح اللسان فإنو ‪ ...‬واهلل كناه أبا جهل )‬ ‫واما ما جاء في األدب فقد قال بعض الحكماء العقل يحتاج إلى مادة من‬ ‫األدب كما تحتاج األبدان إلى قوتها من الطعام وقال علي كرم اهلل وجهو‬ ‫األدب كنز عند الحاجة عون على المروءة صاحب في المجلس أنيس في‬ ‫الوحدة تعمر بو القلوب الواىية وتحيا بو األلباب الميتة وينال بو الطالبون‬ ‫ما حاولوا وقيل عقل ببل أدب كشجاع ببل سبلح‬ ‫وحكي أن رجبل تكلم بين يدي المأمون فأحسن فقال ابن من أنت قال‬ .‬فيسقط من عيني ساعة يلحن )‬ ‫ودخل أعرابي السوق فوجدىم يلحنون فقال سبحان اهلل يلحنون ويربحون‬ ‫وكلم أبو موسى بعض قواده فلحن فقال لم ال تنظر في العربية فقال بلغني‬ ‫أن من نظر فيها قل كبلمو فقال ويحك ألن يقل كبلمك بالصواب خير‬ ‫لك من أن يكثر كبلمك بالخطأ وكان يقال مجالسة الجاىل مرض للعاقل‬ ‫وقال أبو األسود الدؤلي إذا أردت أن تعذب عالما فافرق بو جاىبل وقال‬ ‫الشاعر‬ ‫( جهلت وال تدري بأنك جاىل ‪ ..

....‬ليس الفتى من يقول كان أبي )‬ ‫وقال بعض الحكماء من كثر أدبو كثر شرفو وإن كان وضيعا وبعد صيتو‬ ‫وإن كان خامبل وساد وإن كان غريبا وكثرت حوائج الناس إليو وإن كان‬ ‫فقيرا قال بعض الشعراء‬ ‫( لكل شيء زينة في الورى ‪ ..‫ابن األدب يا أمير المؤمنين قال نعم النسب انتسبت إليو ولهذا قيل المرء‬ ‫من حيث يثبت ال من حيث ينبت ومن حيث يوجد ال من حيث يولد قال‬ ‫الشاعر‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ...‬فإنني منتم إلى أدبي )‬ ...‬يغنيك محموده عن النسب )‬ ‫( إن الفتى من يقول ىا أناذا ‪ .‬ما أنا مولى وما أنا عربي )‬ ‫( إذا انتمى منتم إلى أحد ‪ ....1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫( كن ابن من شئت واكتسب أدبا ‪ .‬فينا وإن كان وضيع األدب )‬ ‫وقال بعض األعاجم مفتخرا‬ ‫( مالي عقلي وىمتي حسبي ‪ .‬وزينة المرء تمام األدب )‬ ‫( قد يشرف المرء بآدابو ‪ .

‫وقيل الفضل بالعقل واألدب ال باألصل والحسب وقيل المرء بفضيلتو ال‬ ‫بفصيلتو وبكمالو ال بجمالو وبآدابو ال بثيابو وقيل لرجل من أدبك قال‬ ‫رأيت جهل الجهال قبيحا فاجتنبتو فتأدبت ومن أدب ولده صغيرا سر بو‬ ‫كبيرا من عرف األدب اكتسب بو المال والجاه خير الخبلل األدب وشر‬ ‫المقال الكذب وقيل لبقراط ما الفرق بين من لو أدب ومن ال أدب بو لو‬ ‫قال كالفرق بين الحيوان الناطق والحيوان الذي ليس بناطق ودخل أبو‬ ‫العالية على ابن عباس رضي اهلل عنهما فأقعده معو على السرير وأقعد‬ ‫رجاال من قريش تحتو فرأى سوء نظرىم إليو وحموضة وجوىهم فقال ما‬ ‫لكم تنظرون إلي نظر الشحيح إلى الغريم المفلس ىكذا األدب يشرف‬ ‫الصغير على الكبير ويرفع المملوك على المولى ويقعد العبيد على األسرة‬ ‫وقال جالينوس إن ابن الوضيع إذا كان أديبا كان نقص أبيو زائدا في منزلتو‬ ‫وابن الشريف إذا كان غير أديب كان شرف أبيو زائدا في سقوطو وقيل‬ ‫أحسن األدب أن ال يفتخر المرء بأدبو وسمع معاوية رجبل يقول‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ .

.‬ما في المكارم والتقوى لهم أرب‬ ‫)‬ ‫( سوء التأدب أرداىم وأرذلهم ‪ .‬وقد يزين صحيح المنصب األدب )‬ ‫وقيل أربعة تسود العبد األدب والعلم والصدق واألمانة وقال بعض‬ ‫الحكماء خمسة ال تتم إال بخمسة ال يتم الحسب إال باألدب وال يتم‬ ‫الجمال إال بالحبلوة وال يتم الغنى إال بالجود وال يتم البطش إال بالجرأة‬ ‫وال يتم الجهاد إال بالتوفيق واهلل تعالى أعلم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 19‬‬ ‫الباب الخامس في اآلداب والحكم وما أشبو ذلك‬ ‫قال الحكماء إذا أراد اهلل بعبد خيرا ألهمو الطاعة وألزمو القناعة وفقهو في‬ ‫الدين وعضده باليقين فاكتفى بالكفاف واكتسى بالعفاف وإذا أراد بو شرا‬ ‫حبب إليو المال وبسط منو اآلمال وشغلو بدنياه ووكلو إلى ىواه فركب‬ ...‫أنا غريب فقال كبل الغريب من ال أدب لو ويقال إذا فاتك األدب فالزم‬ ‫الصمت فهو من أعظم اآلداب ولعبد الملك بن صالح‬ ‫( في الناس قوم أضاعو مجد أولهم ‪ ..

‫الفساد وظلم العباد الثقة باهلل أزكى أمل والتوكل عليو أوفى عمل من لم‬ ‫يكن لو من دينو واعظ لم تنفعو المواعظ من سره الفساد ساءه المعاد كل‬ ‫يحصد ما زرع ويجزي بما صنع ال يغرنك صحة نفسك وسبلمة أمسك‬ ‫فمدة العمر قليلة وصحة النفس مستحيلة من أطاع ىواه باع دينو بدنياه‬ ‫ثمرة العلوم العمل بالمعلوم من رضي بقضاء اهلل لم يسخطو أحد ومن قنع‬ ‫بعطائو لم يدخلو حسد أفضل الناس من لم تفسد الشهوة دينو خير الناس‬ ‫من أخرج الحرص من قلبو وعصى ىواه في طاعة ربو نصرة الحق شرف‬ ‫ونصرة الباطل سرف البخيل حارس نعمتو وخازن لورثتو من لزم الطمع عدم‬ ‫الورع إذا ذىب الحياء حل الببلء علم ال ينفع كدواء ال ينجع من جهل‬ ‫المرء أن يعصى ربو في طاعة ىواه ويهين نفسو في إكرام دنياه أيام الدىر‬ ‫ثبلثة يوم مضى ال يعود اليك ويوم أنت فيو ال يدوم عليك ويوم مستقبل ال‬ ‫ندري ما حالو وال تعرف من أىلو من كثر ابتهاجو بالمواىب اشتد انزعاجو‬ ‫للمصائب ال تبت على غير وصية وإن كنت من جسمك في صحة ومن‬ ‫عمرك في فسحة عظ المسيء بحسن أفعالك ودل على الجميل بجميل‬ ‫خبللك إياك وفضول الكبلم فإنو يظهر من‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .

‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫عيوبك ما بطن ويحرك من عدوك ما سكن ال يجد العجول فرحا وال‬ ‫الغضوب سرورا وال الملول صديقا حسن النية من العبادة حسن الجلوس‬ ‫من السياسة من زاد في خلقو نقص في حظو من ائتمن الزمان خانو أظهر‬ ‫الناس محبة أحسنهم لقاء ال يكمل لئلنسان دينو حتى يكون فيو أربع‬ ‫خصال يقطع رجاءه مما في أيدي الناس ويسمع شتم نفسو ويصبر ويحب‬ ‫للناس ما يحب لنفسو ويثق بمواعيد اهلل إياك والحسد فإنو يفسد الدين‬ ‫ويضعف اليقين ويذىب المروءة قيل ألفبلطون ما الشيء الذي ال يحسن‬ ‫أن يقال وإن كان حقا قال مدح االنسان نفسو أربعة تؤدي إلى أربعة‬ ‫الصمت إلى السبلمة والبر إلى الكرامة والجود إلى السيادة والشكر إلى‬ ‫الزيادة من ساء تدبيره أىلكو جده الغرة ثمرة الجهل آفة القوة استضعاف‬ ‫الخصم آفة النعم قبيح المن آفة الذنب حسن الظن الحزم أسد اآلراء‬ ‫والغفلة أضر األعداء من قعد عن حيلتو أقامتو الشدائد ومن نام عن عدوه‬ ‫أيقظتو المكايد من قرب السفلة وأطرح ذوي األحساب والمروآت‬ ‫استحق الخذالن من عفا تفضل من كظم غيظو فقد حلم من حلم فقد‬ ‫صبر ومن صبر فقد ظفر من ملك نفسو عند أربع حرمو اهلل على النار‬ ‫حين يغضب وحين يرغب وحين يرىب وحين يشتهي من طلب الدنيا‬ .

‫بعمل اآلخرة فقد خسرىما ومن طلب اآلخرة بعمل الدنيا فقد ربحهما‬ ‫كبلم المرء بيان فضلو وترجمان عقلو فاقصره على الجميل واقتصر منو‬ ‫على القليل كل امرىء يعرف بقولو ويوصف بفعلو فقل سديدا وافعل‬ ‫حميدا من عرف شأنو وحفظ لسانو وأعرض عما ال يعنيو وكف عن عرض‬ ‫أخيو دامت سبلمتو وقلت ندامتو كن صموتا وصدوقا فالصمت حرز‬ ‫والصدق عز من أكثر مقالو سئم ومن أكثر سؤالو حرم من استخف‬ ‫بإخوانو خذل ومن اجترأ على سلطانو قتل ما عز من أذل جيرانو وال سعد‬ ‫من حرم إخوانو خير النوال ما وصل قبل السؤال أولى الناس‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫بالنوال أزىدىم في السؤال من حسن صفاؤه وجب اصطفاؤه من غاظك‬ ‫بقبيح الشتم منو فغظو بحسن الحلم عنو من يبخل بمالو على نفسو جاد‬ ‫بو على زوج عرسو إذا اصطنعت المعروف فاستره وإذا اصطنع إليك‬ ‫فانشره من جاور الكرام أمن من اإلعدام من طاب أصلو زكا فرعو من أنكر‬ ‫الصنيعة استوجب القطيعة من من بمعروفو سقط شكره ومن أعجب بعملو‬ .

‫حبط أجره من رضي من نفسو باإلساءة شهد على أصلو بالرداءة من رجع‬ ‫في ىبتو بالغ في خستو من رقي في درجات الهمم عظم في عيون األمم‬ ‫من كبرت ىمتو كثرت قيمتو من ساء خلقو ضاق رزقو من صدق في مقالو‬ ‫زاد في جمالو من ىان عليو المال توجهت إليو اآلمال من جاد بمالو جل‬ ‫ومن جاد بعرضو ذل خير المال ما أخذ من الحبلل وصرف في النوال‬ ‫وشر المال ما اخذ من الحرام وصرف في اآلثام أفضل المعروف إغاثة‬ ‫الملهوف من تمام المروءة أن تنسى الحق لك وتذكر الحق عليك‬ ‫وتستكبر اإلساءة منك وتستصغرىا من غيرك من أحسن المكارم عفو‬ ‫المقتدر جود الرجل يحببو إلى أصدقائو وبخلو يبغضو إلى أودائو ال تسيء‬ ‫إلى من أحسن إليك وال تعن على من أنعم عليك من كثر ظلمو واعتداؤه‬ ‫قرب ىبلكو وفناؤه من طال تعديو كثرت أعاديو شر الناس من ينصر‬ ‫الظلوم ويخذل المظلوم من حفر حفيرا ألخيو كان حتفو فيو من سل سيف‬ ‫العدوان أغمد في رأسو من لم يرحم العبرة سلب النعمة ومن لم يقل العثرة‬ ‫سلب القدرة ال تحاج من يذىلك خوفو ويملكك سيفو صمت تسلم بو‬ ‫خير من نطق تندم عليو من قال ما ال ينبغي سمع ما ال يشتهي جرح‬ ‫الكبلم أصعب من جرح الحسام من سكت عن جاىل فقد أوسعو جوابا‬ ‫وأوجعو عتابا من أمات شهوتو أحيا مروءتو من كثرت عوارفو كثرت معارفو‬ ‫من لم‬ .

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫تقبل توبتو عظمت خطيئتو إياك والبغي فإنو يصرع الرجال ويقطع اآلجال‬ ‫الناس في الخير أربعة أقسام منهم من يفعلو ابتداء ومنهم من يفعلو اقتداء‬ ‫ومنهم من يتركو حرمانا ومنهم من يتركو استحسانا فمن فعلو ابتداء فهو‬ ‫كريم ومن فعلو اقتداء فهو حكيم ومن تركو حرمانا فهو شقي ومن تركو‬ ‫استحسانا فهو دني من سالم سلم ومن قدم الخير غنم ومن لزم الرقاد‬ ‫عدم المراد ومن دام كسلو خاب أملو العجول مخطىء وإن ملك والمتأني‬ ‫مصيب وإن ىلك من أمارات الخذالن معاداة اإلخوان استفساد الصديق‬ ‫من عدم التوفيق الرفق مفتاح الرزق من نظر في العواقب سلم من النوائب‬ ‫ومن أسرع في الجواب أخطأ في الصواب من ركب العجل أدركو الزلل من‬ ‫ضعفت آراؤه قويت أعداؤه من قلت فضائلو ضعفت وسائلو من فعل ما‬ ‫شاء لقي ما ساء من كثر اعتباره قل عثاره من ركب جده غلب ضده‬ ‫القليل مع التدبير أبقى من الكثير مع التبذير ظن العاقل أصح من يقين‬ ‫الجاىل قليل تحمد آخرتو خير من كثير تذم عاقبتو من خاف سطوتك‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫حتفو من لم تسر حياتو لم تغم وفاتو من اعظم الذنوب تحسين العيوب‬ .‫تمنى موتتك إذا استشرت الجاىل اختار لك الباطل من أعجبتو آراؤه‬ ‫غلبتو أعداؤه من قصر عن السياسة صغر عن الرياسة ال تشتك ضعفك‬ ‫إلى عدوك فإنك تشمتو بك وتطمعو فيك من لم يعمل لنفسو عمل للناس‬ ‫ومن لم يصبر على كده صبر على اإلفبلس من أفشى سره أفسد أمره‬ ‫الحازم من حفظ ما في يده ولم يؤخر شغل يومو لغده من طلب ما ال‬ ‫يكون طال تعبو ال تفتح بابا يعييك سده وال ترم سهما يعجزك رده سوء‬ ‫التدبير سبب التدمير أغمد سيفك ما ناب عنك لسانك ليس العجب من‬ ‫جاىل يصحب جاىبل ولكن العجب من عاقل يصحبو ألن كل شيء يفر‬ ‫من ضده ويميل إلى جنسو إذا نزل القدر بطل الحذر رب عطب تحت‬ ‫طلب ومنية تحت أمنية ال يخلو المرء من ودود يمدح وعدو يقدح الجوع‬ ‫خير الخضوع الكذوب متهم وإن صدقت لهجتو ووضحت حجتو من‬ ‫طاوعو طرفو اشتد‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫الشرف بالهمم العالية ال بالرمم البالية إذا ملك األراذل ىلك األفاضل من‬ ‫ساءت أخبلقو طاب فراقو من حسنت خصالو طاب وصالو بعد يورث‬ ‫الصفا خير من قرب يوجب الجفا اللسان سيف قاطع ال يؤمن حده‬ ‫والكبلم سهم نافذ ال يمكن رده من اطلع على جاره انهتكت حجب‬ ‫أستاره أجهل الناس من قل صوابو وكثر إعجابو أظهر الناس نفاقا من أمر‬ ‫بالطاعة ولم يأتمر بها ونهى عن المعصية ولم ينتو عنها من سبل عن‬ ‫المسلوب كمن لم يسلب ومن صبر على النكبة كمن ال ينكب الفضيلة‬ ‫بكثرة اآلداب ال بفراىة الدواب من زادت شهوتو نقصت مروءتو من عرف‬ ‫بشيء نسب إليو ومن اعتاد شيئا حرص عليو عند الجدال يظهر فضل‬ ‫الرجال من أخر األكل لذ طعامو ومن أخر النوم طاب منامو موت في دولة‬ ‫وعز خير من حياة في ذلة وعجز مقاساة الفقر ىي الموت األحمر ومسألة‬ ‫الناس ىي العار األكبر حق يضر خير من باطل يسر كم من مرغوب فيو‬ ‫يسوء وال يسر ومرىوب منو ينفع وال يضر عثرة الرجل تزيل القدم وعثرة‬ ‫اللسان تزيل النعم المزاج يورث الضغائن من حلم ساد ومن تفهم ازداد‬ ‫معاشرة ذوي األلباب عمارة القلوب شر ما صحب المرء الحسد ربما‬ ‫أصاب األعمى رشده وأخطأ البصير قصده اليأس خير من التضرع إلى‬ ‫الناس ال تكن ضاحكا في غير عجب وال ماشيا في غير أرب من سعى‬ ‫بالنميمة حذره القريب ومقتو الغريب االستشارة عين الهداية وقد خاطر‬ ‫من استبد برأيو أشرف الغني ترك المنى من ضاق خلقو ملو أىلو الحسد‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫من كرم أصلو الن قلبو ومن قل لبو زاد عجبو ربما أدرك بالظن الصواب‬ ‫ليس لمعجب رأي وال لمتكبر صديق سل عن الرفيق قبل الطريق وعن‬ ‫الجار قبل الدار ال تعادين أحد فإنك ال تخلو من عداوة جاىل أو عاقل‬ ‫فالحذر من حكمة العاقل وجهل الجاىل ضاحك معترف بذنبو خير من‬ ‫باك مدل على ربو من قل سروره كان الموت راحتو ال تردن على ذي خطأ‬ ‫خطأه فيستفيد منك علما ويتخذك عدوا استحي من ذم من لو كان‬ ‫حاضرا لبالغت في مدحو ومدح من لو كان غائبا لسارعت إلى ذمو‬ ‫وقيل المنفعة توجب المحبة والمضرة توجب البغضة والمخالفة توجب‬ ‫العداوة والمتابعة توجب األلفة والعدل يوجب اجتماع القلوب والجور‬ ‫يوجب الفرقة وحسن الخلق يوجب المودة وسوء الخلق يوجب المباعدة‬ .‫للصديق من سقم المودة كل الناس راض عن عقلو دنياك كلها وقتك الذي‬ ‫أنت فيو استر سوأة أخيك لما يعلم فيك خمول الذكر أسنى من الذكر‬ ‫الذميم العجلة أخت الندامة‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫واالنبساط يوجب المؤانسة واالنقباض يوجب الوحشة والكبر يوجب‬ ‫المقت والتواضع يوجب الرفعة والجود يوجب المدح والبخل يوجب الذم‬ ‫والتواني يوجب التضييع والحزم يوجب السرور والحذر يوجب السبلمة‬ ‫وإصابة التدبير توجب بقاء النعمة وبالتأني تسهل المطالب وبحسن‬ ‫المعاشرة تدوم المحبة وبخفض الجانب تأنس النفوس وبسعة خلق المرء‬ ‫يطيب عيشو واالستهانة توجب التباعد وبكثرة الصمت تكون الهيبة‬ ‫وبعدل المنطق تجلب الجبللة وبالنصفة تكثر المواصلة وباألفضال يعظم‬ ‫القدر وبصالح األخبلق تزكو األعمال وباحتمال المؤن يجب السؤدد‬ ‫وبالحلم على السفيو تكثر أنصارك عليو وبالرفق والتودد تستحق اسم‬ ‫الكرامة وبترك ما ال يعنيك يتم لك الفضل‬ ‫واعلم أن السياسة تكسو أىلها المحبة ومن صغر الهمة الحسد للصديق‬ ‫على النعمة والنظر في العواقب نجاة ومن لم يحلم ندم ومن‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫صبر غنم ومن سكت سلم ومن اعتبر أبصر ومن أبصر فهم ومن فهم علم‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫الباب السادس في األمثال السائرة وفيو فصول‬ ‫الفصل األول فيما جاء من ذلك في القرآن العظيم وأحاديث النبي الكريم‬ ‫اعلم أن األمثال من أشرف ما وصل بو اللبيب خطابو وحلى بجواىره كتابو‬ .‫ومن أطاع ىواه ضل ومع العجلة الندامة ومع التأني السبلمة وزارع البر‬ ‫يحصد السرور وصاحب العقل مغبوط وصداقة الجاىل تعب إذا جهلت‬ ‫فاسأل وإذا زللت فارجع وإذا أسأت فاندم وإذا ندمت فاقلع المروآت‬ ‫كلها تبع للعقل والرأي تبع للتجربة والعقل أصلو التثبت وثمرتو السبلمة‬ ‫واألعمال كلها تتبع القدر واختار العلماء أربع كلمات من أربع كتب فمن‬ ‫التوراة من قنع شبع ومن االنجيل من اعتزل نجا ومن الزبور من سكت‬ ‫سلم ومن القرآن ومن يعتصم باهلل فقد ىدي إلى صراط مستقيم‬ ‫واجتمعت حكماء العرب والعجم على أربع كلمات ال تحمل بطنك ما ال‬ ‫يطيق وال تعمل عمبل ال ينفعك وال تغتر بامرأة وال تثق بمال ولو كثر واهلل‬ ‫تعالى أعلم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫وقد نطق كتاب اهلل تعالى وىو أشرف الكتب المنزلة بكثير منها ولم يخل‬ ‫كبلم سيدنا رسول اهلل عنها وىو أفصح العرب لسانا وأكملهم بيانا فكم‬ ‫في إيراده وإصداره من مثل يعجز عن مباراتو في الببلغة كل بطل وسنذكر‬ ‫إن شاء اهلل تعالى بعد ذلك نبذة من أمثال العرب والمولدين والعامة‬ ‫فمن أمثال كتاب اهلل تعالى قولو تعالى ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما‬ ‫تحبون ) ( اآلن حصحص الحق ) ( قضي األمر الذي فيو تستفتيان ) (‬ ‫أليس الصبح بقريب ) ( ثم بدلنا مكان السيئة الحسنة ) ( ليس لها من‬ ‫دون اهلل كاشفة ) ( أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم ) ( وحيل بينهم‬ ‫وبين ما يشتهون ) ( لكل نبأ مستقر ) ( قل كل يعمل على شاكلتو ) (‬ ‫وعسى أن تكرىوا شيئا ويجعل اهلل فيو خيرا كثيرا ) ( وإن تصبهم سيئة‬ ‫يفرحوا بها ) ( كل نفس بما كسبت رىينة ) ( حتى إذا فرحوا بما أوتوا‬ ‫أخذناىم بغتة ) ( ما على الرسول إال الببلغ ) ( كم من فئة قليلة غلبت‬ ‫فئة كثيرة بإذن اهلل ) ( ما على المحسنين من سبيل ) ( تحسبهم جميعا‬ ‫وقلوبهم شتى ) ( ىل جزاء اإلحسان إال االحسان ) ( وال ينبئك مثل خير‬ ‫ولو علم اهلل فيهم خيرا‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .

‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫ألسمعهم ) ( كل حزب بما لديهم فرحون ) ( ال يكلف اهلل نفسا إال‬ ‫وسعها ) ( ال يستوي الخبيث والطيب ) ( ففررت منكم لما خفتكم ) (‬ ‫وإن كثيرا من الخلطاء ليبغي بعضهم على بعض ) ( يا أيها الذين آمنوا لم‬ ‫تقولون ما ال تفعلون ) ( ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل اهلل يزكى من‬ ‫يشاء ) ( يا أيها الذين آمنوا ال تسألوا عن أشياء إن تبدوا لكم تسوءكم )‬ ‫( وما تأتيهم من آية من آيات ربهم إال كانوا عنها معرضين ) ( ولو ردوا‬ ‫لعادوا لما نهوا عنو وإنهم لكاذبون ) ( إعلموا أن اهلل شديد العقاب وأن‬ ‫اهلل غفور رحيم ) ( ولو رحمناىم وكشفنا ما بهم من ضر للجوا في‬ ‫طغيانهم يعمهون ) ( فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر ) ( إنا‬ ‫وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارىم مقتدون ) ( يا ليت بيني وبينك بعد‬ ‫المشرقين فبئس القرين ) ( فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين ) ( ال‬ ‫يجليها لوقتها إال ىو ) ( فبل تزكوا أنفسكم ىو أعلم بمن اتقى ) ( كل‬ ‫يوم ىو في شأن فبأي حديث بعده يؤمنون ) ( وما ربك بغافل عما تعملون‬ ‫) ( واىجرىم ىجرا جميبل من عمل صالحا فلنفسو ومن أساء فعليها ) (‬ ‫إن ىي إال فتنتك ) ( فاعتبروا يا أولي األبصار ) ( وإنو لقسم لو تعلمون‬ ‫عظيم ) ( ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت ) ( ولتعلمن نبأه بعد حين )‬ .

‫( وكان بين ذلك قواما ) ( لمثل ىذا فليعمل العاملون ) ( كل من عليها‬ ‫فان ) ( كل نفس ذائقة الموت ) ( أفسخر ىذا أم أنتم ال تبصرون )‬ ‫ومن األمثال من الحديث النبوي إنما األعمال بالنيات وإنما لكل امرىء‬ ‫ما نوى نية المرء خير من عملو آفة العلم النسيان من حسن إسبلم المرء‬ ‫تركو ما ال يعنيو إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه أنزلوا الناس منازلهم اليد العليا‬ ‫خير من اليد السفلى من مات غريبا مات شهيدا مطل الغنى ظلم يد اهلل‬ ‫مع الجماعة الجار قبل الدار والرفيق قبل الطريق من غشنا فليس منا سيد‬ ‫القوم خادمهم الحياء شعبة من اإليمان تخيروا لنطفكم ابدأ بنفسك ثم‬ ‫بمن تعول حدث‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫عن البحر وال حرج المجالس باألمانات كل ميسر لما خلق لو أطلبوا‬ ‫الخير من حسان الوجوه إياك وما يعتذر منو الوحدة خير من الجليس‬ ‫السوء استعينوا على الحوائج بالكتمان الندم توبة ال يكون المؤمن طعانا‬ ‫وال لعانا دع ما يريبك إلى ما ال يريبك من كثر سواد قوم فهو منهم أنصف‬ .

‫أخاك ظالما أو مظلوما انتظار الفرج عبادة كاد الفقر أن يكون كفرا نعم‬ ‫صومعة بيتو األعمال بخواتيمها‬ ‫الفصل الثاني في أمثال العرب‬ ‫إن من البيان لسحرا إن الجواد قد يعثر إن الببلء موكل بالمنطق إن أخا‬ ‫الهيجاء من يسعى معك ومن يضر نفسو لينفعك أنف في السماء وإست‬ ‫في الماء إن الذليل الذي ليست لو عضد أي الرجال المهذب إنما ىو‬ ‫كبرق خلب إذا أدبر الدىر عن قوم كفى عدوىم أمرىم إياك أعني‬ ‫فاسمعي يا جارة إن لم يكن وفاق ففراق إنك ال تجني من الشوك العنب‬ ‫إذا حان القضاء ضاق الفضاء إن المناكح خيرىا األبكار إذا كنت مناطحا‬ ‫فناطح بذوات القرون أوي إلى ركن ببل قواعد إياك أن تضرب بلسان‬ ‫عنقك أكل وحمد خير من أكل وذم آفة المروءة خلف الوعد إذا قلت لو‬ ‫زن طأطأ رأسو وحزن إذا أتاك أحد الخصمين وقد فقئت عينو فبل تقض لو‬ ‫حتى يأتيك خصمو فلعلو فقئت عيناه ترك الذنب أيسر من طلب التوبة‬ ‫اتق شر من تحسن إليو الناس إخوان وشتى في الشيم بلغ السيل الزبى‬ ‫أجع كلبك يتبعك حافظ على الصديق ولو في الحريق إشتدي أزمة‬ ‫تنفرجي أتبع السيئة الحسنة تمحها الخيل أعرف بفرسانها رمتني بطرفها‬ ‫وانسلت رب رمية من غير رام الرباح مع السماح رب أكلة تمنع أكبلت‬ ‫استراح من ال عقل لو‬ .

‬والحر تكفيو المبلمة )‬ ‫اعقل وتوكل العتاب قبل العقاب عند الرىان تعرف السوابق عند االمتحان‬ ‫يكرم المرء أو يهان عند النازلة تعرف أخاك في القمر ضياء والشمس‬ ‫أضوأ منو القول ما قالت حذام لقد اسمعت لو ناديت حيا أقلل طعامك‬ ‫يحمد منامك كل فتاة بأبيها معجبة كل كلب ببابو نباح كاد العروس أن‬ ...‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 19‬‬ ‫رب أخ لم تلده أمك رب طمع أدى إلى عطب ربما كان السكوت جوابا‬ ‫رب ملوم ال ذنب لو رب عين أنم على لسان رحم اهلل من ىداني إلى‬ ‫عيوبي ركوب الخنافس وال المشي على الطنافس سبق السيف العذل زوج‬ ‫من عود خير من قعود سبك من بلغك السب سحابة صيف عن قليل‬ ‫تقشع شر أيام الديك يوم تغسل رجبله طاعة النساء ندامة أطلب تظفر‬ ‫طرف الفتى يخبر عن لسانو ظاىر العتاب خير من باطن الحقد‬ ‫عند الصباح يحمد القوم السري الظلم مرتعو وخيم عند النطاح يغلب‬ ‫الكبش األجم‬ ‫( العبد يقرع بالعصا ‪ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫فكيو ما حك جلدك مثل ظفرك من عتب على الدىر طال عتبو معاتبة‬ ‫اإلخوان خير من فقدىم النفس مولعة بحب العاجل ىذه بتلك والبادي‬ ‫أظلم يا حبذا اإلمارة ولو على الحجارة يكسو الناس وإستو عارية يدك‬ ‫منك وإن كانت شبلء‬ .‫يكون ملكا كثرة العتاب توجب البغضاء أكثر مصارع الرجال تحت بروق‬ ‫المطامع الكبلم أنثى والجواب ذكر كل إناء يرشح بما فيو كما ترزع‬ ‫تحصد كل امرىء في بيتو صبي كلب جوال خير من أسد رابض لقد ذل‬ ‫من بالت عليو الثعالب ليس الخير كالعيان لكل صارم نبوة ولكل جواد‬ ‫كبوة لكل قادم دىشة لعل لها عذرا وأنت تلوم لكل ساقطة القطة لكل‬ ‫مقام مقال لك لسان من رطب ويدان من خشب للباطل جولة ثم يضمحل‬ ‫ليست النائحة الثكلى مثل المستأجرة لكل غد طعام لكل دىر دولة‬ ‫ورجال ال عطر بعد عروس ال يلدغ المؤمن من جحر مرتين ال يضر‬ ‫السحاب نباح الكبلب ال تقتن من كلب سوء جروا مقتل الرجل بين‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫الفصل الثالث في أمثال العامة والمولدين‬ ‫التسلط على المماليك دناءة اجلس حيث يؤخذ بيدك وتبر وال تجلس‬ ‫حيث يؤخذ برجلك وتجر أجرأ الناس على األسد أكثرىم لو رؤية الحاجة‬ ‫تفتق الحيلة الحاوي ال ينجو من الحيات الحية تدور وإلى الرحى ترجع‬ ‫المؤذي ردي كلما جلوتو صدي األسواق موائد اهلل في أرضو السبلمة‬ ‫إحدى الغنيمتين الشاة المذبوحة ال يؤلمها السلخ الطير بالطير يصاد‬ ‫اطلع القرد في الكنيف فقال ىذه المرآة لهذا الوجو الظريف العادة طبيعة‬ ‫خامسة الغائب حجتو معو الخضوع عند الحاجة رجولية الناس أتباع لمن‬ ‫غلب النكاح يفسد الحب النصح بين المؤل تقريع الحر حر وإن مسو‬ ‫الضر والعبد عبد وإن ملك الدر الثقيل إذا تخفف صار طاعونا أضيع من‬ ‫حلى على زنجية العمل للزرنيخ واإلسم للنورة أنشط من إير دخل نصفو‬ ‫البغل الهرم ال يفزعو صوت الجلجل بدن وافر وقلب كافر‬ ‫تزاوروا وال تجاوروا تعاشروا كاإلخوان وتعاملوا كاالجانب ثمرة العجلة‬ ‫الندامة جواىر األخبلق تفضحها المعاشرة حيثما سقط لقط خذ اللص‬ ‫قبل أن يأخذك خذ القليل من اللئيم وذمو ذل من ال سفيو لو ريق العدو‬ ‫سم قاتل رب ساع كقاعد زكاة البدن العلل زلق الحمار وكان من سهوة‬ ‫المكاري زلة الرجل عظم يجبر وزلة اللسان ال تبقي وال تذر سلطان غشوم‬ ‫خير من فتنة تدوم سواء قولو‬ .

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫وبولو سفير السوء يفسد ذات البين شهر ليس لك فيو رزق ال تعد أيامو‬ ‫صديق الوالد عم الولد ضرب الطبل تحت الكسا طاعة الوالة بقاء العز‬ ‫طفيلي ويقترح عناية القاضي خير من شاىدي عدل دلت على أىلها‬ ‫براقش وىو اسم كلبة نبحت فدلت على الجيش فقتلوىم غش القلوب‬ ‫يظهر في فلتات األلسن وصفحات الوجوه غنى المرء في الغربة وطن فر‬ ‫من الموت وفي الموت وقع فم يسبح وقلب يذبح فبلن كالكعبة يزار وال‬ ‫يزور قيل للمزمار تهيأ للزمر قال المزمار في كمي والريح في فمي كل‬ ‫قليبل تعش كثيرا كبلمو ريح في قفص كاإلبرة تكسو الناس وىي عريانة‬ ‫كلمة حكمة من جوف خرب كاد المريب يقول خذوني كنت سنداال‬ ‫فصرت مطرقة كل ما فاتك من الدنيا فهو غنيمة كلما طار قصوا جناحو لو‬ ‫كان المزاح فحبل لم ينتج إال شرا لسان الجاىل مفتاح حتفو لكل جديد‬ ‫لذة لو ضاعت صفعة ما وجدت إال في قفاه لو كان في البوم خير ما فات‬ ‫الصياد من اعتمد على شرف آبائو فقد عقهم من سعادة المرء أن يكون‬ .

‬فأبعد كن اهلل من شجرات )‬ ‫( إذا كنت في فكري وقلبي ومقلتي ‪ ....‬فليس يخفي عليو كيف ينفعو )‬ ‫( إذا ما أتيت األمر من غير بابو ‪ .‬على طرف الهجران إن كان يعقل )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .......‬بالجد يرزق منهم من يرزق )‬ ‫( أيها السائل عما قد مضى ‪ .‫خصمو عاقبل وباهلل التوفيق‬ ‫الفصل الرابع في األمثال من الشعر المنظوم مرتبة على حروف المعجم‬ ‫حرف األلف‬ ‫( أال كل شيء ما خبل اهلل باطل ‪ ...‬فأي مكان من مكانك ألطف )‬ ‫( إذا أراد كريم منع صاحبو ‪ ...‬ىل جديد مثل ملبوس خلق )‬ ..‬فقد بطل السحر والساحر )‬ ‫( إذا لم يكن فيكن ظل وال خبا ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫( إذا لم يكن عندي نوال ىجرتني ‪ ....‬ضللت وإن تقصد إلى الباب تهتد )‬ ‫( إذا أنت لم تنصف أخاك وجدتو ‪ .‬وكل نعيم ال محالة زائل )‬ ‫( إذا جاء موسى وألقى العصا ‪ ....‬وان كان لي مال فأنت صديقي )‬ ‫( الناس في طلب المعاش وأنما ‪ .

‬ولكن حديد الناب عند الثرائد )‬ ‫( أىن عامرا تكرم عليو فإنما ‪ .‬فدعو فدولتو ذاىبو )‬ ‫( إذا ثارت خطوب الدىر يوما ‪ ..‬فبل تلم الصبيان فيو على الرقص )‬ ‫( إذا ما أراد اهلل اىبلك نملة ‪ .‬فإحداىما ال شك ذلك آخذه )‬ ‫( إذا كان رب البيت بالطبل ضاربا ‪ .‫( إنما أنفسنا عارية ‪ .‬أصبت حليما أو أصابك‬ ‫جاىل )‬ ‫( إذا لم تستطع أمرا فدعو ‪ .‬فأيسر ما يمر بو الوحول )‬ ‫( ألم تر أن المرء تدوى يمينو ‪ ..‬فدونك الحبل بو فاختنق )‬ ‫( ان األمور إذا بدت لزوالها ‪ .‬فيقطعها عمدا ليسلم سائره )‬ ......‬فعبلمة اإلدبار فيها تظهر )‬ ‫( إذا ضاع شيء بين أم وبنتها ‪ ..‬والعواري حكمها أن تسترد )‬ ‫( إن العدو وأن أبدي مسالمة ‪ ............‬فإذا افتقرت فقد ىوى بك من ىوى )‬ ‫( إذا اعتاد الفتى خوض المنايا ‪ ...‬عليك فكن لها ثبت الجنان )‬ ‫( إذا كنت ال ترضى بما قد ترى ‪ .‬عدت ذنوبا فقل لي كيف أعتذر )‬ ‫( إخوان صدق ما رأوك بغبطة ‪ ..‬وجاوزه إلى ما تستطيع )‬ ‫( إذا صوت العصفور طار فؤاده ‪ .....‬إذا رأى منك يوما غرة وثبا )‬ ‫( أتمنى على الزمان محاال ‪ .‬أخو عامر من مسو بهوان )‬ ‫( إذا محاسني البلتي أتيت بها ‪ ........‬أن ترى مقلتاي طلعة حر )‬ ‫( إذا ملك لم يكن ذاىبو ‪ ..‬سمت بجناحيها إلى الجو تصعد )‬ ‫( إذا أنت لم تعرض عن الجهل والخنا ‪ ...

.‬وال أنا مذ سار الركاب بهم أنا )‬ ‫( أقلب طرفي ال أرى غير صاحب ‪ .‬فإنك قد أسندتها شر مسند )‬ ‫( أكل خليل ىكذا غير منصف ‪ ...‬وكل زمان للكرام بخيل )‬ ‫( إذا أنت عبت المرء ثم أتيتو ‪ ...1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫( إذا أنت لم تعلم طبيبك كل ما ‪ ...‬والشر يسبق سيلو مطره )‬ ‫( العلم ينهض بالخسيس إلى العبل ‪ ..‬يميل مع النعماء حيث تميل )‬ ‫( إذا ما قضيت الدين بالدين لم يكن ‪ ..‬زوالها والشكر أبقى لها )‬ ‫( أيا دارىم ما كنت أنت بدارىم ‪ ......‬والحزم سوء الظن بالناس )‬ ‫( الحادثات إذا ألم خطوبها ‪ ..‬فأنت ومن تزري عليو سواء )‬ ‫( أسأت إذا أحسنت ظني بكم ‪ ...‬يسؤك أبعدت الدواء عن السقم )‬ ‫( إذا أنت حملت الخؤن أمانة ‪ ......‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..‬والجهل يقعد بالفتى المنسوب )‬ ‫( الكفر بالنعمة يدعو إلى ‪ .‬قضاء ولكن ذاك غرم على غرم‬ ‫)‬ ..‬فلها مساو مرة ومحاسن )‬ ‫( الخير ال يأتيك متصبل ‪ .

.‬آه لمن أغفلو الدىر )‬ ‫( جربت أىلي وأىليو فما تركت ‪ .‬فكيف بالملح إن حلت بو الغير )‬ ‫( بني عمنا إن العداوة شأنها ‪ ....‬وأنت سننتها للناس قبلي )‬ ‫( تلجي الضرورات في األمور إلى ‪ ...‬نرى فرجا يشفي السقام قريبا )‬ ‫( بالملح نصلح ما نخشى تغيره ‪ .‬سلوك ما ال يليق باألدب )‬ ‫( تفرقت الظباء على حراش ‪ ..‫حرف الباء الموحدة‬ ‫( بنا فوق ما تشكو فصبرا لعلنا ‪ ...‬ضغائن تبقى في نفوس األقارب )‬ ‫حرف التاء المثناة الفوقية‬ ‫( تحن إليو أفئدة البرايا ‪ ...‬وتهواه الخبلئق للسماع )‬ ‫( تلوم على القطيعة من أتاىا ‪ .‬وما يدري حراش ما يصيد )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..‬إلى التجارب في ود امرىء غرضا )‬ ...‬تجتلي العين من وجود البدور )‬ ‫حرف الجيم‬ ‫( جن لو الدىر فنال الغنى ‪ ..1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫( تجتلي األذن منو أحسن مما ‪ ......

.‫حرف الحا المهملة‬ ‫( حياك من لم تكن ترجو تحيتو ‪ ..‬وسمين الجسم مهزول الحسب )‬ ‫( ردوا علي صحائفا سودتها ‪ ............‬فيكم ببل حق وال استحقاق )‬ ‫( رضيت وال أرضى إذا كان مسخطي ‪ ..‬فالرزايا إذا توالت تولت )‬ ‫( خليلي إن الحب صعب مراسو ‪ .‬إن الجلوس مع العيال قبيح )‬ ‫( خيالك في عيني وذكرك في فمي ‪ ..‬ومثواك في قلبي فأين تغيب )‬ ‫( خن من أمنت وال تركن إلى أحد ‪ .‬وأخو الجهالة في الشقاء منعم )‬ ‫حرف الراء‬ ‫( رب مهزول سمين عرضو ‪ .......‬صرت في غيره بكيت عليو )‬ .‬لوال الدراىم ما حياك أنسان )‬ ‫حرف الخاء المعجمة‬ ‫( خفض الجأش واصبرن رويدا ‪ .....‬فما نصحنك إال بعد تجريبي )‬ ‫حرف الدال المهملة‬ ‫( داود محمود وأنت مذمم ‪ ..‬أعف االكرمين عن اللئام )‬ ‫حرف الدال المعجمة‬ ‫( ذو العقل يشقي في النعيم بعقلو ‪ .‬عجبا لذاك وأنتما من عود )‬ ‫( دعيني أنهب األموال حتى ‪ .‬وإن عزيز القوم فيو يهان )‬ ‫( خاطر بنفسك كي تصيب غنيمة ‪ .‬من األمر ما فيو رضا صاحب‬ ‫األمر )‬ ‫( رب يوم بكيت منو فلما ‪ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫حرف الزاي‬ ‫( زنيم ليس يعرف من أبوه ‪ .‬بغي األم ذو حسب لئيم )‬ ‫حرف السين المهملة‬ ‫( سروري أن نبقى بخير ونعمة ‪ ...‬بأني بعد الخير ال شك شاكر )‬ ‫حرف الصاد المهملة‬ ‫( صحح لنا والده أوال ‪ ..‬وإني من الدنيا بذلك قانع )‬ ‫( سوء حظي أنالني منك ىجرا ‪ .‬فعلى الحظ ال عليك العتاب )‬ ‫( سبكناه ونحسبو لجينا ‪ ......‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ...‬وليس إلى رد الشفيع سبيل )‬ ‫( شكرتك قبل الخير أن كنت واثقا ‪ .‬وأنت في حل من الوالده )‬ ‫حرف الضاد المعجمة‬ .....‬فأبدى الكير عن خبث الحديد )‬ ‫( ستذكرني إذا جربت غيري ‪ ..‬وتعلم أنني نعم الصديق )‬ ‫حرف الشين المعجمة‬ ‫( شفيعي إليك اهلل ال رب غيره ‪ ..

....‬لو كل يوم في خليقتو أمر )‬ ‫( عتبت على عمرو فلما تركتو ‪ ...‬وليس عليو أن يساعده الدىر )‬ ‫( عسى فرج يأتي بو اهلل إنو ‪ .‬حتى اتهمنا رؤية االبصار )‬ ‫( ظلمت أمرا كلفتو غير خلقو ‪ ..‬والسر مفتاح كل ميسور )‬ ‫حرف الطاء المهملة‬ ‫( طويل عمر المعالي والندى أبدا ‪ ....‬المحل الجليل من سلطانو )‬ ‫( على المرء أن يسعى لما فيو نفعو ‪ ..‬وجربت أقواما بكيت على عمرو )‬ ‫حرف الغين المعجمة‬ ..‬وىل كانت االخبلق إال غرائز )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫حرف العين المهملة‬ ‫( علم اهلل كيف أنت فأعطاك ‪ .‬القوم في نزىة من وجهك الحسن )‬ ‫حرف الظاء المشالة‬ ‫( ظهرت خيانات الثقات وغيرىم ‪ ....‫( ضاقت ولو لم تضق لما انفرجت ‪ .‬قصير عمر األعادي والمواعيد )‬ ‫( طوبى ألعين قوم انت بينهم ‪ ....

......‬ولكن حمد المرء غير مخلد )‬ ‫( فإن تفق األنام وأنت منهم ‪ ...‬فإن المسك بعض دم الغزال )‬ ‫حرف القاف‬ ‫( قد يجمع المال غير آكلو ‪ .‬ولم يأتو من شطر أم وال أب )‬ ‫حرف الفاء‬ ‫( فلم أر كاأليام للمرء واعظا ‪ .‫( غني ببل دين عن الخلق كلهم ‪ .‬وال كصروف الدىر للمرء ىاديا )‬ ‫( فنفسك أكرمها فإنك إن تهن ‪ ..‬ويأكل المال غير من جمعو )‬ ‫( قد زال ملك سليمان فعاوده ‪ .‬عليك فلن تلقى لها الدىر مكرما )‬ ‫( فصبر جميل إن في اليأس راحة ‪ ...‬إذا الغيث لم يمطر ببلدك ماطره )‬ ‫( فما أكثر األصحاب حين تعدىم ‪ ........‬ولكنهم في النائبات قليل )‬ ‫( فإن كانت األجسام منا تباعدت ‪ ...‬وإن الغنى إال عن الشيء ال بو )‬ ‫( غبلم أتاه اللؤم من شطر نفسو ‪ ....‬والشمس تنحط في المجرى وترتفع )‬ ‫( قد يدرك المتأني نجح حاجتو ‪ .‬فإن المدى بين القلوب قريب )‬ ‫( فلو كان حمدا يخلد المرء لم يمت ‪ .‬وقد يكون مع المستعجل الزلل )‬ ‫( قد يدرك الشرف الفتى ورداؤه ‪ ..‬خلق وجيب قميصو مرقوع )‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ ...

.‬فإن على الخبلق رزقكم غدا )‬ ‫( كفى زاجرا للمرء أيام دىره ‪ .‬فتهون غير شماتة األعداء )‬ ‫( كأنك من كل النفوس مركب ‪ ..‬واعطفهم في النائبات أقاربو )‬ ..........‬عدم العقول وخفة األحبلم )‬ ‫( كل المصائب قد تمر على الفتى ‪ ..‬وإن ينل شبعا ينبح من األشر )‬ ‫حرف البلم‬ ‫( لعمرك ما يدري الفتى كيف يتقي ‪ ...‬سبق الغزال ولم يفتو األرنب )‬ ‫( لو كان ما بي في صخر ألنحلو ‪ ...‬فما استطعت من معروفها فتزود )‬ ‫( لكل امرىء حاالن بؤس ونعمة ‪ .‬تروح لو بالواعظات وتغتدي )‬ ‫( كنت من كربتي أفر إليهم ‪ .‬فهم كربتي فأين القرار )‬ ‫( كانوا بني ام ففرق شملهم ‪ .‫المستطرف [ جزء ‪ ..‬ولكن أخبلق الرجال تضيق )‬ ‫( للموت فينا سهام وىي صائبة ‪ ...‬إذا ىو لم يجعل لو اهلل واقيا )‬ ‫( لعمري ما ضاقت ببلد بأىلها ‪ ..‬فكيف يحملو خلق من الطين )‬ ‫( لعمرك ما األيام إال معارة ‪ .....‬من فاتو اليوم سهم لم يفتو غدا )‬ ‫( لو ان خفة عقلو في رجلو ‪ .‬فأنت إلى كل األنام حبيب )‬ ‫( كالكلب إن جاع لم يمنعك بصبصة ‪ .....1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫حرف الكاف‬ ‫( كلوا اليوم من رزق اإل لو وأبشروا ‪ .

..‬وليس إلى رد الشباب سبيل )‬ ‫( نحن بنو الموتى فما بالنا ‪ ....‬والناس من عابهم يعاب )‬ ‫( من لم يعدنا إذا مرضنا ‪ .‬فإنو في المسجد الجامع )‬ ‫( ما قام عمرو في الوالية ‪ .‬فليس يرفعو شيء وال يضع )‬ ‫( من الناس من يغشى األباعد نفعو ‪ .‬ويشقى بو حتى الممات أقاربو )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ...‫حرف الميم‬ ‫( من يحمد الناس يحمدوه ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫( ما كان في المخدع من أمركم ‪ ..‬نعاف ما ال بد من شربو )‬ ‫( ندمت ندامة الكسعي لما ‪ .‬إذا كنت تبنيو وغيرك يهدم )‬ ‫( من كان فوق محل الشمس رتبتو ‪ ....‬رأت عيناه ما صنعت يداه )‬ ‫حرف الهاء‬ ....‬إن مات لم نشهد الجنازه )‬ ‫( متى يبلغ البنيان يوما تمامو ‪ ....‬قائما حتى قعد )‬ ‫حرف النون‬ ‫( نسود أعبلىا وتأبى أصولها ‪ ....

‬بما تحب لكم منها ونرضاه )‬ ‫( ىل بالحوادث واأليام من عجب ‪ .‬أليس مصير ذاك إلى الزوال )‬ ‫( ىنيئا لمن ال ذاق للدىر لوعة ‪ ...‬فحلو وأما وجهو فجميل )‬ ‫( وإذا خشيت من األمور مقدرا ‪ ..‬وىربت منو فنحوه تتوجو )‬ ‫( والرزق يخطىء باب عاقل قومو ‪ ...‬حتى على الموت ال أخلو من‬ ‫الحسد )‬ ‫حرف الواو‬ ‫( ولم أر كالمعروف أما مذاقو ‪ ..‬ويبيت بوابا بباب األحمق )‬ ‫( وال يغررك طول الحلم مني ‪ .‬فهي الشهادة لي بأني كامل )‬ ‫( وما للمرء خير في حياة ‪ .......‬ولم تأخذ األيام منو نصيبا )‬ ‫( ىم يحسدوني على موتي فواحزني ‪ .‬فما أبدا تصادفني حليما )‬ ‫( وال خير فيمن ال يوطن نفسو ‪ ...‬أم ىل إلى رد ما قد فات من‬ ‫طلب )‬ ‫( ىب الدنيا تقاد إليك عفوا ‪ .‬على نائبات الدىر حين تنوب )‬ ‫( وإذا أتتك مذمتي من ناقص ‪ .....‫( ىناكم اهلل بالدنيا ومتعكم ‪ .......‬إذا ما عد من سقط المتاع )‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .

.‬وىذا جزا من بات ضيف‬ ‫الضفادع )‬ ‫( ومن عاش في الدنيا فبل بد أن يرى ‪ ....1‬صفحة ‪] 19‬‬ ‫( وما المرء إال كالهبلل وضوئو ‪ ..‬وإن كنت صفر الكف والبطن طاويا )‬ ‫( وما المرىء طول الخلود وإنما ‪ ...‬ذرعا وعند اهلل منها المخرج )‬ ‫( وكان رجائي أن أعود ممتعا ‪ .‬من العيش ما يصفو وما يتكدر )‬ ‫( ولو دامت الدوالت دامت لغيرنا ‪ .‬رعايا ولكن ما لهن دوام )‬ ‫( وأحسن فإن المرء ال بد ميت ‪ ...‬بحل ولكن سوء حظ الطالب )‬ ‫( وال بات يسقينا سوى الماء وحده ‪ .........‬من الزاد يطرح نفسو أي مطرح )‬ ‫( ولربما منع الكريم وما بو ‪ ..‬وتعدو على أسد الرجال الثعالب )‬ ‫( ومن يأمن الدىر الخئون فإنني ‪ .....‬وأنك مجزي بما كنت ساعيا )‬ ‫( وال ترين الناس إال تجمبل ‪ .‬يخلد طول الثناء فيخلد )‬ ‫( ولرب نازلة يضيق بها الفتى ‪ ..‬يمر بو على جيف الكبلب )‬ ‫( ومن يك مثلي ذا عيال ومقترا ‪ ....‫المستطرف [ جزء ‪ .‬فصار رجائي أن أعود مسلما )‬ .‬ذخرا يكون كصالح األعمال )‬ ‫( ومن يكن الغراب لو دليبل ‪ .‬برأي الذي ال يأمن الدىر أقتدي )‬ ‫( وإذا افتقرت إلى الذخائر لم تجد ‪ ...‬يوافي تمام الشهر ثم يغيب )‬ ‫( وقد تسلب األيام حاالت أىلها ‪ ...

.‬كلو شتم وذم )‬ ‫( ال تنظرن إلى امرىء ما أصلو ‪ ..‬أني لريب الدىر ال أتضعضع )‬ ‫( وال بد من شكوى إلى ذي مروءة ‪ ......1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫( ال تنو عن خلق وتأتي مثلو ‪ ...‬ويوم نساء ويوم نسر )‬ ‫حرف البلم ألف‬ ‫( ال تنظرن إلى الجهالة والحجى ‪ .....‬يواسيك أو يسليك أو يتوجع )‬ ‫( وىون حزني عن خليلي أنني ‪ ..‬عار عليك إذا فعلت عظيم )‬ ‫( ال يبالي الشتم عرض ‪ ....‫( وتجلدي للشامتين أريهم ‪ ...‬نعما يكون لها الثناء تبيعا )‬ .‬وإنما يصبر الحمار )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬وانظر إلى أفعالو ثم احكم )‬ ‫( ال يسكن المرء في أرض يهان بها ‪ .‬وانظر إلى اإلقبال واإلدبار )‬ ‫( ال يسأل المرء عن خبلئقو ‪ ..‬إال من العجز أو من قلة الحيل )‬ ‫( ال يقبلون الشكر ما لم ينعموا ‪ .‬إذا شئت القيت الذي مات صاحبو )‬ ‫( ويوم علينا ويوم لنا ‪ ....‬في وجهو شاىد من الخبر )‬ ‫( ال يصبر الحر تحت ضيم ‪ ..

..‫( ال أسأل الناس عما في ضمائرىم ‪ .‬ويبريك في السر بري القلم )‬ ‫الفصل الخامس في األمثال السائرة بين الرجال والنساء مرتبة على حروف‬ ‫المعجم‬ ‫حرف األلف‬ ‫إن كنت ما تعمل جميل اعمل كما يعمل معك إذا أبغضك جارك حول‬ ‫باب دارك إذا كان صاحبك عسل ال تلحسو كلو‬ .‬وما صارت الغربان في سعف‬ ‫النخل )‬ ‫( يهون علينا أن تصاب جسومنا ‪ ...‬وذلك دأبو أبدا ودأبي )‬ ‫( يواسي الغراب الذئب في كل صيده ‪ ......‬ويعبس إن رأى وجو اللجام )‬ ‫( يفارقني من ال أطيق فراقو ‪ .‬وتسلم اعراض لنا وعقول )‬ ‫( يغر الفتى مر الليالي سليمة ‪ ..‬والمرء في غيظ سواه حليم )‬ ‫( يريك البشاشة عند اللقا ‪ .‬وىن بو عما قليل غوائر )‬ ‫( يغيظني وىو على رسلو ‪ ....‬ويصحبني في الناس من ال أريده )‬ ‫( يزيد تفضبل وأزيد شكرا ‪ .‬ما في ضميري لهم من ذاك‬ ‫يكفيني )‬ ‫حرف الياء المثناة التحتية‬ ‫( يفر من المنية كل حي ‪ ...‬وال ينجى من القدر الحذار )‬ ‫( يريك الرضا والغل حشو جفونو ‪ ..‬وقد تنطق العينان والفم ساكت )‬ ‫( يهمهم للشعير إذا رآه ‪ .......

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫المستعجل والبطيء عند المعدية تلتقي ألف ذقن وال سبلم عليكم ألف‬ ‫ذقن وال ذقني إذا غاب عنك أصلو كانت دالئل نسبتو فعلو إذا وصلت‬ ‫وسلم اهلل بع بما قسم اهلل إذا كنت أعمى وأطروش شم رائحة النقوش إذا‬ ‫كان النبيذ دردي والعشيق كردي والبقل فول حار والعشاء بيسار إيش‬ ‫يكون الحال إذا كان القطن أحمر والمغسل أعور والدكة مخلعة والنعش‬ ‫مكسر اعلم أن الميت من أىل سقر والوادي األحمر إيش ينفع الضراط‬ ‫عند طلوع الروح قال تقريف للحاضرين وتفريق للمبلئكة القشر والنشر‬ ‫والعشا خبيزة أكل الدقة والنوم في األزقة وال دجاجة محمرة يعقبها مشقة‬ ‫إيش أنت في الحارة يا منخل ببل طارة الرجم بالطوب وال الهروب إذا‬ ‫وقعت يا فصيح ال تصيح أقرع يقول ألقرع امش بنا نزرع في بركة القرعان‬ ‫إيش ما يطلع يطلع النصف لي والربع لي والثمن لي والثمن اآلخر لك‬ ‫واهلل العدو ما يبقي حبيب حتى يصير الحمار طبيب أقعد يا حمار حتى‬ ‫ينبت لك الشعير أي موضع راح الحزين يلقى جنازة‬ .

‬ال جمل يبقى وال قعود )‬ ‫غيره‬ ‫( إذا لم تكن لي والزمان شرم برم ‪ .‬فبل خير فيك والزمان ترللي )‬ ‫غيره‬ ‫( إذا أقبلت كادت تقاد بشعرة ‪ .‬وإن أدبرت كادت تقد السبلسبل )‬ ‫حرف الباء الموحدة‬ ‫بينما يتروى البخيل قضى الكريم حاجتو بينما يسعد المعتر فرغ عمره‬ ‫بينما أصل قبره نسيت ىمو يعدل بينما المعتر حالو جاء الموت‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ....1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫شالو بينما يخلص ربنا حقي اتفرقعت جوزة حلقي بينما يقطع الجريد يفعل‬ ‫اهلل ما يريد بينما يجيء الدرياق من العراق يكون الملسوع مات بين حانة‬ ‫وبانة حلقت لحانو بدوي مقروح لقي التمر مطروح أين يخلي ويروح بدال‬ ‫لحمتك وقلقاسك ىات لك شد على راسك بدال اللحمة والباذنجان‬ ...‫قال الشاعر‬ ‫( إن دام ىذا السير يا مسعود ‪ ..

‫ىات لك قميص يا عريان بدال لحمتك التبلتة ىات لك شد يا شماتة‬ ‫بقى للكلب سرج وغاشية وغلمان وحاشية بقي للخرا مرا ويحلف‬ ‫بالطبلق بعد الجوع والقلة بقي لك حمار وبغلة‬ ‫حرف التاء المثناة فوق‬ ‫تموت الحدادي وعينها في الصيد تعالوا بنا نقتبح ونرجع غدا نصطلح‬ ‫تدحرج الخرا لعند البعر قال لو إيش أنت قال لو بزم قردش ترك الفضول‬ ‫من حزم العقول تراب العمل وال زعفران البطالة تسكر وتخانق ما ىو شيء‬ ‫موافق تجارة األحمق على أىل بيتو تضارب الريح مع الموج جاء الهم‬ ‫على النواتية تزاوروا وال تجاوروا تبات نار تصبح رماد لها رب يدبرىا‬ ‫حرف الثاء المثلثة‬ ‫ثوب العيرة ما يدفي ثقيل واسمو صخر بن جبل ثور علقوه أغمي عليو قال‬ ‫حتى يطلع شيء يرشوه عليو ثور عاجز ما يدور ساقية ثقيل من أوالد الزنا‬ ‫مر العنا ثوب عليو وثوب على الوتد قال أنا اليوم أحسن من كل من في‬ ‫البلد‬ ‫حرف الجيم‬ ‫جور القط وال عدل الفار جمل موضع جمل يبرك جهد المقل دموعو‬ ‫جمل بحبو قال وأين المحبة جيت أصطاد صادوني جار لو حق وجار ما‬ ‫لو حق وجار ال صحبتو عافية جارك مرآك إن لم ينظر وجهك نظر قفاك‬ ‫جا كتاب من عند خالو قال كل من ىو في حالو جا كتاب من عند عمو‬ .

‫قال كل من ىو ملهى بهمو جاؤا ينعلوا خيل الباشا مدت أم قويق رجلها‬ ‫جوزوىا لو ما لها إال لو جوزوا مشكاح لريمو ما على االثنين قيمة‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫حرف الهاء المهممة‬ ‫حاجة ال تهمك وصى عليها زوج أمك حول حبيبي ما عونة وقدرتو مع‬ ‫كانونة حمار حنكوه بالتوت على باب الغيط يموت حلينا القلوع وأرسينا‬ ‫وأصبحنا على ما أمسينا حب ووارى واكره ودارى حدثتني ونصحتني‬ ‫عايرتني وفرحتني حط فليساتك في كمك واشتر أبوك وأمك حبة قرض‬ ‫تخرب أرض‬ ‫حرف الخاء المعجمة‬ ‫خديني وارغبي فيو أنا حصاد ملوخية وعند الخبز آكل مية وعند الشغل‬ ‫مالي نية خبثت لي وصلحت لك خذ ذا الصبي فوق صبيانك تمام‬ ‫ألحزانك خزينة في جره وملحو في صره خبزه ببل إدام ويعزم على الجيران‬ ‫حرف الدال المهملة‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫قالوا يختم على الصراط رأوا وردانة على سنداس قالوا ما لذي الفسيقة إال‬ .‫دار الظالم خراب ولو بعد حين درىم لك ودرىم عليك ال لك وال عليك‬ ‫دواء ما ال تشتهي النفوس تعجيل الفراق‬ ‫حرف الذال المعجمة‬ ‫ذا درب ما يسد ريح ذي ما ىي رمانة إال قلوب مبلنة ذا لي وذا أيدي‬ ‫عليو ذي مائدة ما يقعد عليها طفيلي ذا الخبز ما ىو من دار العميان‬ ‫الولد خرا من ظرفو كل من شال رجليو حك أنفو ذكروا مصر القاىرة‬ ‫قامت باب اللوق بحشايشها ذكروا المدن جاءت القرى تحجل‬ ‫حرف الراء المهملة‬ ‫راح ذاك الزمان بناسو وجا ىذا الزمان بفاسو وكل من تكلم بالحق كسروا‬ ‫راسو رأوا حجار راكب حيط قالوا إلى أين حجار قال مسافر قالوا من‬ ‫كانت ىذه المطية مطيتو ال يشرق وال يغزب رأوا سكران يقرأ قالوا غن‬ ‫تشاكل روحك رأوا شيخا يتهجى‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

..‫ذي البليطة رأوا على قبره مكتوب يا سعادة ساكنو قالوا أبصر من يزاحمو‬ ‫راكب ببلش ويناغش مراة الريس ركبتك وراي حطيت يدك في الخرج راح‬ ‫الجندي وخلى خلقو عندي رزق الكبلب على المجانين راسين في عمامة‬ ‫ما يكون راحت على جمل وجاءت على قطة قال ما لذي الشيلة إال ذي‬ ‫الحطة‬ ‫قال الشاعر‬ ‫( راح الذي كنا نعيش ‪ ..‬ووجودىم مثل الخرا )‬ ‫حرف الزاي المعجمة‬ ‫زقزوق على بركة يضحك وىو ضحكة زاوية ببل عيش بنيت ليش زوج‬ ‫القصيرة يحسبها صغيرة زوجت بنتي أقعد في دارىا جاتني وأربعة وراىا‬ ‫قال الشاعر‬ ‫( زوجت بنتي تنستر ‪ ..‬بفضلو بين الورى )‬ ‫( وبقي الذين حياتهم ‪ .‬ويمتلي بيتي قماش )‬ ‫( جا غزلها في أكلها ‪ ..‬ونيكها طلع ببلش )‬ ‫زنبور زن على حجر مسن قال لو إيش تريد قال الحسك قال أنا ألحس‬ ‫البوالد زنبور زن على فلس جحش قال لو إيش تطلب قال لو عسل قال‬ ‫لو قصدت معدن يا دندن‬ ‫حرف السين المهملة‬ ‫سل المجرب وال تنس الطبيب سموك مسحر قال فرغ رمضان سموك‬ ....

‬ويأتي اهلل باللبن الحليب )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬ويأتي اهلل بالفرج القريب )‬ ‫حرف الشين المعجمة‬ ‫شره ووضيع ويغضب سريع شيء ما نابو وتقطعت ثيابو شعر يحلق وشعر‬ ‫ما يحلق شرب السموم القاتلة وال الحاجة إلى السفل شمني وال تدعكني‬ ‫شيء ما يجيء على القلب عنايتو صعبة شرا العبد وال تربيتو شخت بغلة‬ ‫عامت زبلة ركبت خنفسة زمر زنبور قال ماذا الجوق الجليل إال لمقطعات‬ ‫النيل‬ ‫حرف الصاد المهملة‬ ..1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫وقال آخر‬ ‫( سيغني اهلل عن زيد وعمرو ‪ .‫حبل قال وطولت سموك راجح قال إن شاء اهلل تجي الحق سبع وزر وال‬ ‫استر‬ ‫قال الشاعر‬ ‫( سيغني اهلل عن بقراط دن ‪ ....

‫صام سنة وفطر على بصلة صبري على الحبيب وال فقده صاحب يضر‬ ‫عدو مبين صباح الفوال وال صباح العطار صباحك يا اعور قال ذي خناقة‬ ‫بايتة صباح الخير يا جاري انت في دارك وأنا في داري‬ ‫حرف الضاد المعجمة‬ ‫ضرب الحبيب كأكل الزبيب ضربتين في الرأس تعمي ضرب وبكي وسبق‬ ‫يشتكي ضربة على كيس غيري كأنها في عدل حنا ضمنوا حداية لغراب‬ ‫قال لكل يطيروا ضربوا بياع الكسبرة خري يباع التوم قال ذي داىية جات‬ ‫على الخضرية‬ ‫حرف الطاء المهملة‬ ‫طارت الطيور بأرزاقها طفيلي ويجلس في الصدر طفيلي ويقترح طويل‬ ‫الكم خطار قليل الفرح في الدار طبق وجارية على صحن بسارية طبلوا‬ ‫جاكم عثمان يد من ورا ويد من قدام طعامك ما جاني ودخانك عماني‬ ‫طار طيرك وأخذه غيرك طول ما أعيش يكفيني رعي الحشيش طول الغيبة‬ ‫وجانا بالخيبة‬ ‫حرف الظاء المعجمة‬ ‫ظهرك عندي نصف الليل‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .

‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫حرف العين المهملة‬ ‫عنقود مدلى في الهوا من ال يصل إليو يقول حامض وال استوى عشق‬ ‫بدالو ال أبالو عاشق ما يسمع بكا صغير عاشق ما يسمع كبلم مفارق‬ ‫عاشق مقل شيء ما زرع إيش جا يستغل عزومة حسبت عليك كل وبحلق‬ ‫عينيك عند المخاضة يبان القيليط عند الطعان يبان الفارس من الجبان‬ ‫عريان التينة وفي حزامو سكينة عريان وفي كمو ميزان‬ ‫حرف الغين المعجمة‬ ‫غاتت السباع ولعبت الضباع غربو وكربو ما يحمل الحال غطاس وقلقاس‬ ‫نحسين في قدره غالي السوق وال رخيص البيت‬ ‫حرف الفاء‬ ‫فرجة ببل كسر تعمي البصر فقير ونفير وكبلمو كثير ويقول ىاتوا عشا من‬ ‫يخني فوق الشراطة ملخ أو دانو فارس خرا ويسوق في الوحل فارس خرا‬ ‫واسمو عنتر فارس خرا ويسابق الخيل فرد ضربة في الرأس تكفي فصدوا‬ ‫قرد ضرط قالوا بو دم زايد فرغت الرعانة يا جانم‬ ‫حرف القاف‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫حرف الكاف‬ ‫كل من عودتو بأكلك كلما نظرك جاع كشكار دايم وال عبلمة مقطوعة كل‬ ‫كرىا واشرب كرىا وال تعاشر كرىا كل ىم كاوي عند ىمي ياوي كل شيء‬ ‫ال يشبو قانيو حرام كل مائة عصفور ما يجو حداية كل ألف مصة ما يجو‬ ‫بغضو كل ألف بوسة ما يجو بعبوسة كملت يالحمان بالشعرة والصنان‬ .‫قالوا لؤلعمى زوق عصاتك قال ىو أنا محب فيها قالوا للحمار اجتر قال‬ ‫مضغ المحال ما ينطلي قالوا للقرد شب ايادي مبلح وتمسك الماصول‬ ‫قالوا للقرد اطلب من ربك قال ىو أنا عنده بوجو يبسط قالوا للجمل زمر‬ ‫قال ال شفف ملمومة وال أيادي مفرودة قالوا للدبة طرزي قالت ذي خفة‬ ‫أيادي قالوا للكبلب احرثوا قالوا ما جرت بهذا عادة قالوا للغراب مالك‬ ‫تسرق الصابون قال األذى طبعي قالوا لبقر الديوان إذا متم يكفنوكم في‬ ‫حرير قالوا اشتهينا نروح بجلودنا قالوا للغزالو ارحلي حركت ذنبها قالوا‬ ‫للعرب ارحلوا حملوا المناسف‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫كمل حبيبي كل المعاني أعرج وقيليط ومعجباني كمل حبيبي وأكمل‬ ‫أعرج وقيليط وأحول وفيو عادة أخرى لمن يواصل يخرا كأنو خان للغجر‬ ‫وال يوحشو من غاب وال يؤانسو من حضر كأنو من طواحين الكشكار داير‬ ‫على رجل الفار كأنو عصفور ينيك ببلش ويأوي في األعشاش‬ ‫حرف البلم‬ ‫لوالك يا كمي ما كلت يا فمي لوالك يا لساني ما انسكيت يا قفاي لوال‬ ‫الغيرة والحسد كانت عجوزة كفت بلد لوال أختك ما صرت ابن عمتك لو‬ ‫قليناىا بلية ما جات ىكذا لو كان فيها خير ما رماىا طير لك وعليك ما‬ ‫يصعب عليك لك أسوة بغيرك لقمة بدقة وال خروف بزقة لقمة تحت‬ ‫حيطة وال خروف بعيطة لو سلم الكرم من حارسو طابت مغارسو لو تقطع‬ ‫يده وتدليها من فيو صنعة ما يخليها لو عمل لي من الذىب وليمة ىو‬ ‫عندي بتلك العين القديمة لو شال رأسو إلى السما كأنو عصيدة بما لو‬ ‫نظر الجمل لصنمو كان كدمو لوال الكشط والبرايو ما كانت ألوالد الخرا‬ ‫كتاب‬ ‫حرف الميم‬ ‫محبو ببل حبو ما تساوي حبو ما شلتك يا دمعتي إال لشدتي من عاشر غير‬ ‫جنسو دق الهم صدره من قدم النحس تعب في تأخيره من عاشر الحداد‬ ‫احترق بناره من عاشر الزبداني فاحت عليو روايحو من ركب في غير‬ ‫سرجو وغرزه دخل الهوا إستو وىزه من ال يحط يده لزنده ما يعرف حره‬ .

1‬صفحة ‪] 11‬‬ ‫العيون مالي على فراقكم جلد اال ىجاجي من البلد ما كفانا ىم أبونا قام‬ ‫ابونا جاب أبوه قال خذوا جدكم ربوه من عدم نابو ونصابو وثيابو وشبابو‬ ‫كان الموت أولى بو من يكلم القبح يروح عرضو وينفضح ما تنقدوىم‬ ‫كلهم زغليو ما فيهم من يعجب النقاد‬ ‫حرف النون‬ ‫نواية تسند الجره قال وتسند الزير الكبير نفسك أتلفت أي شيء أخلقت‬ ‫نصف الببل وال الببل كلو ناقص ونحاس ناموسو باتت على شجرة أصبحت‬ ‫تقول خاطرك قالت لها وأنت كنت على أي ورقو نيتك مطيتك نسيت يا‬ ‫فبلح ما كنت فيو كعبك المشقق والوحل فيو نيك حتى تبقى ديك‬ ‫حرف الهاء‬ ‫ىانت الزالبية حتى أكلها بنو وائل ىان المسك وانتثر ىدية تعرقومها‬ ‫تخليتها وال لومها ىدية األحباب على ورق السداب قال ىو أعمى عن‬ .‫من برده ما رأيتك يا نور حتى ابيضت‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫ورق الموز ىو عرس تأكل وتنسل أىدوا ىديو وأعينهم فيها يقول اهلل‬ ‫يردىا ىاتوا ذا الغزل المخبل لذا القلب المدبل‬ ‫حرف الواو‬ ‫واحد نتفو وآخر لقفو وقال آخر يا قريب الفرج واحد بيخطبوا لو وىو‬ ‫قائم عليو قال أنا في حاجتك واحد جائز رأى قرد يجرش ترمس قال ما‬ ‫لذي الفاكهة البدرية إال ذي الصورة القمرية واحد سموه عنبر وصنعتو‬ ‫سرباتي قال الذي كسبو في األسم خسره في الصنعو وحش ويكش ويقعد‬ ‫في الوش ويغني بلينا بكم وقت أكل الدجاج ما يفتكروني وفي وقت شيل‬ ‫التراب ىات يدك وإيش قام على تومو بفصل الحكومو وقت الشوا‬ ‫واليخني ما قلت يا أخي الحقني ووقت ضرب الدره قلت اصفعوا‬ ‫واصفعني‬ ‫حرف البلم ألف‬ ‫ال تعيرني وال أعيرك الدىر حيرني وحيرك ال أصل شريف‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 19‬‬ .

‫وال وجو ظريف ال أخوك وال ابن عمك تشقق ثوبك على إيش ال عاش‬ ‫بليق ال حراس وال دراس ال عاش العار وال بني لو دار ال ربح ثوابو وال‬ ‫خبله ألصحابو ال في الفراق نجد راحو وال في الوصل ال تشكرن فتى‬ ‫حتى تجربو وال تفرح لمن يروح حتى تنظر من يجي ال يضر السحاب نبح‬ ‫الكبلب ال يغرك تظريفي األصل في ريفي‬ ‫حرف الياء‬ ‫يا شب مليح ما أحسن وصفك ال في يدك وال في طرفك يا ويل من ذاق‬ ‫الغنى بعد جوعو يموت وفي قلبو من الهم واجس يا طارق الباب بعد‬ ‫العشي ال تطرق الباب ما تم شي يا من ملنا ما كان حلنا لسا ما لنا في‬ ‫العشرة سنة يهنيكم قدومو قد جاكم بشومو يا ليتنا انكسرنا وال بك‬ ‫انتصرنا يا ويل من كان عشيو من بيت خيو يا طالب الشر ببل أصل تعال‬ ‫للصائم بعد العصر‬ ‫أمثال النساء حرف األلف‬ ‫أحبك يا سواري مثل معصمي الذي في قلب أم حنين تحلم بو في الليل‬ ‫إن كنتي حره ال تضيعي نقابك بره إن لم تعملي وتفتخري وإال انهري‬ ‫وانعفري إن كانت الدايو أحن من الوالده قال ذي داىيو عياره الكبلم لك‬ ‫يا جاره إال انت حماره إيش تعمل الماشطة في الوجو المشئوم إيش قام‬ ‫على الحزينو بالنقش والزينو إيش ينفع النفخ في الوجو األصم أرملو عدس‬ ‫ومتزوجو عدس أقعدي بعدسكي اسم الروج والطعم الترمل العاقلة فينا‬ .

‫تزني بيقطينا إذا كان زوجي راضي إيش فضول القاضي استعارت الرعنو‬ ‫شيء حسبتو لها أخذت المقص ودارتو لها اقعدي في عشك حتى يجي‬ ‫حد ينشك‬ ‫حرف الباء الموحدة‬ ‫بعد أن كنتي لي وحدي بقيت أسمع أخبارك بعد سنة وشهرين جابت بنت‬ ‫بشفرين بعد أن كان زوجها بقي طباخ في عرسها بعد مشيك في الحلقو‬ ‫بقالك سبللم وغرفو واسمك ستيتو بعد أمي وأختي‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 91‬‬ ‫الكل جيراني بينما تنتقب الحولو اتصرف القاضي بنت الخرا تزف البن‬ ‫الخرا بدف باتت ناموسو على جميزه قالت صبحك اهلل بالخير قالت من‬ ‫دري بك قبلو بدال ما تمشي وتهزي كتفك رقعي فردة خفك بخر أو‬ ‫تزاحم بالبوس بقي الم سيسي برقع وللضفدعة زماره بعد مشيك في‬ ‫الخبلفي لبستي الصافي بعيد على الحزينو تستعمل الزينو‬ ‫حرف التاء‬ .

‫تابت القحبو يوم وليلو قالت ما بقي في البلد حكام تضاربت المجنونو‬ ‫والحمقا حسبتو الرعنو من حقا تضارب وتتعرى وتصيح ياقلة رجالي‬ ‫تأخذوا أبونا وتكابرونا ترتانو وبيبانو ومفاتيح الخزانو تباىت الرعنو بشعر‬ ‫بنت أختها تخلوني وإال استحل بجارنا قالت إذا كان ذا قلبك خذيو ببل‬ ‫استحبلل تتغمى بالخرج وال تخلي الغنج تقعد عيوشو في ديارتها ما ال‬ ‫حد حاجة في زيارتها‬ ‫حرف الثاء‬ ‫ثوب سيدي ثوب حبيبي ثوب ستي ثوب قحبو‬ ‫حرف الجيم‬ ‫جاره بجاره والعدواه خساره جاني عذولي ورتالي ما ىي محبو إال شماتو‬ ‫لي جاريو وزبديو على باذنجانو مقليو جاتنا العدوه مكحلو قطران ال غيره‬ ‫وقلبها فرحان جاب ثيابو يغسلهم ببل صابونو معهم‬ ‫حرف الحاء المهملة‬ ‫حولو وتنتقب بنخ حزانى ما عندىم دقيق اشتروا لهم منخل رقيق حزانى ما‬ ‫عندىم خبز اشتروا لهم بعشره ملوخيو حزينة وواعيو حبلو ومرضعة وعلى‬ ‫كتفها أربعة وطلعت الجبل تجيب دوا للحبل حولو ونصرانيو ال مليحو وال‬ ‫أصل طيب حزينة ما لها مملوك سمت زنبورىا خوشكلدم حزينو مالك‬ ‫ملك اكترت لها بواب حزينو ما لها كامليو طلبت لها خف وشعريو‬ .

1‬صفحة ‪] 91‬‬ ‫حرف الخاء المعجمة‬ ‫خطبوىا تعززت وكان زمان البوار خلت زوجها مكروب وراحت تشوف‬ ‫المصلوب خذي قطيفو واكتمي سري قالت ما يطاوعني قلبي خلت ما‬ ‫يعنيها واتبعت حك رجليها‬ ‫حرف الدال المهملة‬ ‫دري زوجك بكتبتك تمي نهارك مع ليلتك دق من أسفل وال تطلع ما أنت‬ ‫على القلب‬ ‫حرف الذال المعجمة‬ ‫ذكرت العجوز أطبللها‬ ‫حرف الراء‬ ‫رقصتي ما أحسنتي كان قعادك أجمل رعنا يضحكوا بها ومن تضحك‬ ‫تساعدىم رأوا جاموسو منقبو بحصير قالوا ما لذا الشكل الوضيع إال دا‬ ‫القماش الرفيع راحت تبيع ربعو غابت جمعو راحت رجال الهيبو وبقيت‬ .‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

1‬صفحة ‪] 91‬‬ ‫حرف الصاد المهملة‬ .‫رجال الخيبو راحت رجال اللحم والقلقاس وبقيت رجال الخبز بالفسفاس‬ ‫رأوا خنفسو على مكنسو قالوا ما لدي الصيفو إال دا الحمار األزعر‬ ‫حرف الزاي‬ ‫زمر بالزميميره تبان لك العاقلو من المجينينو زوجي ما حكم علي قام لي‬ ‫عشيقي بشمعو زوجوا بنت نشادري لسرباتي قالوا قليبلت الخرا تتدحرج‬ ‫لبعضها‬ ‫حرف السين المهملة‬ ‫سودا وتتنقش بسباخ سودا منقبو قفل على خزانو سألوىا عن أبيها قالت‬ ‫جدي شعيب‬ ‫حرف الشين المعجمة‬ ‫شدي قرطاسك من عند موسو قالوا دا شي مفر حتى بو وأنتي عروسو‬ ‫وشامتو ومعزيو‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫صارت القحبو واعظو صارت القويقو شاعرة‬ ‫حرف الضاد المعجمة‬ ‫ضحك ابن سنو غمي على أمو قالت ما أخف دمو‬ ‫حرف الطاء المهملة‬ ‫طلعت ترحم نزلت تتوحم‬ ‫حرف الظاء المعجمة‬ ‫ظريفو وعفيفو ولها نفس شريفو‬ ‫حرف العين المهملة‬ ‫عميا تحفف مجنونو وتقول حواجبك سود مقرونو عاقلو وجابت طفلو‬ ‫وجاتها خطار واشتروا لها قلقاس ذكر وحطب أخضر في نهار مطر وقالوا‬ ‫لها اطبخي على قدر لمحو تقع الصلحو عجوزه وجابت غبلم إذا جنت ال‬ ‫تبلم عجوزه وخرفانو دي داىيو كمانو‬ ‫حرف الغين المعجمو‬ ‫غيرك يقوم مقامك عليش قلبي أعذبو‬ ‫حرف الفاء‬ ‫فرحت حزينو خربت مدينو‬ ‫حرف القاف‬ ‫قالوا للمغاني اتزوقوا قلبوا عصايبهم قحبة ما كنست بيتها كنست‬ ‫المسجد قوادي قحبو تطلب الثواب‬ .

1‬صفحة ‪] 91‬‬ ‫كأنها حزمة فجل أصفر وعرقها أخضر كأنها من عمايم اليهود صفرا طويلة‬ ‫رفيعو كأنها من بيت الوالي ما يتحدث فيها سوى الحاشيو كأنها ضبو‬ ‫جعيدي مخلوعة وال تاخذ شي‬ ‫حرف البلم‬ ‫لو كان ما ينقش إال السمان بارت المواشط من زمان للساعة ما حبلت‬ ‫جابت المرسين لوال المعاير ما كانت الحراير‬ ‫حرف الميم‬ ‫ماشطو وتمشط بنتها من افتكرنا بياسمينا ما نسينا‬ ‫حرف النون‬ .‫حرف الكاف‬ ‫كل من تبعت ىواىا صارت سراويلها رداىا كبرتي يا برقوقو وبقي لك‬ ‫دبوقو كانوا مغاني صاروا مبلىي ال راحت وال جات كما ىي كلي قليو‬ ‫وباتي ىنيو كأنها من الباسطيو قماش على جريده‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫نواية تسند الجره قال وتسند الزير الكبير‬ ‫حرف الهاء‬ ‫ىش يا دبانا أنا حبلي من موالنا‬ ‫حرف الواو‬ ‫وجو ال يرى بالذىب يشتري‬ ‫حرف البلم ألف‬ ‫ال أنتي مليحة وال تغني بايش تدلي‬ ‫حرف الياء‬ ‫يعيش المدلل ببل مكلل يا غزالو االقمار أين كنتي بالنهار يا ما تحت‬ ‫النقاب والشعريو من كل بليو يا من ملنا ما كان حلنا للساعة مالنا في‬ ‫العشره سنة‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 91‬‬ ‫الباب السابع في البيان والببلغة والفصاحة وذكر الفصحاء من الرجال‬ ‫والنساء وفيو فصول‬ .

1‬صفحة ‪] 91‬‬ .‫الفصل األول في البيان والببلغة‬ ‫أما البيان فقد قال اهلل تعالى ( الرحمن علم القرآن خلق االنسان علمو‬ ‫البيان ) وقال أن من البيان لسحرا قال ابن المعتز البيان ترجمان القلوب‬ ‫وصيقل العقول وأما حده فقد قال الجاحظ البيان اسم جامع لكل ما‬ ‫كشف لك عن المعنى‬ ‫وأما الببلغة فانها من حيث اللغة ىي أن يقال بلغت المكان إذا أشرفت‬ ‫عليو وإن لم تدخلو قال اهلل تعالى ( فإذا بلغن أجلهن فامسكوىن‬ ‫بمعروف ) وقال بعض المفسرين في قولو تعالى ( أم لكم أيمان علينا بالغة‬ ‫) أي وثيقة كأنها قد بلغت النهاية وقال اليوناني الببلغة وضوح الداللة‬ ‫وانتهاز الفرصة وحسن االشارة وقال الهندي الببلغة تصحيح االقسام‬ ‫واختيار الكبلم وقال الكندي يجب للبليغ أن يكون قليل اللفظ كثير‬ ‫المعاني وقيل إن معاوية سأل عمرو بن العاص من أبلغ الناس فقال أقلهم‬ ‫لفظا وأسهلهم معنى وأحسنهم بديهة ولو لم يكن في ذلك الفخر الكامل‬ ‫لما خص بو سيد العرب والعجم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

.‫وافتخر بو حيث يقول نصرت بالرعب وأوتيت جوامع الكلم وذلك أنو‬ ‫كان عليو الصبلة والسبلم يتلفظ باللفظ اليسير الدال على المعاني‬ ‫الكثيرة وقيل ثبلثة تدل على عقول أصحابها الرسول على عقل المرسل‬ ‫والهدية على عقل المهدي والكتاب على عقل الكاتب وقال أبو عبد اهلل‬ ‫وزير المهدي الببلغة ما فهمتو العامة ورضيت بو الخاصة وقال البحتري‬ ‫خير الكبلم ما قل وجل ودل ولم يمل وقالوا الببلغة ميدان ال يقطع إال‬ ‫بسوابق االذىان وال يسلك إال ببصائر البيان‬ ‫وقال الشاعر‬ ‫( لك الببلغة ميدان نشأت بو ‪ ...‬من عنده الدر ال يهدي لو الصدف )‬ ‫وروي أن ليلى األخيلية مدحت الحجاج فقال يا غبلم اذىب إلى فبلن‬ ‫فقل لو يقطع لسانها قال فطلب حجاما فقالت ثكلتك أمك إنما أمرك أن‬ ‫تقطع لساني بالصلة فلوال تبصرىا بأنحاء الكبلم ومذاىب العرب والتوسعة‬ ‫في اللفظ ومعاني الخطاب لتم عليها جهل ىذا الرجل‬ ‫وقال الثعالبي البليغ من يحول الكبلم على حسب االمالي ويخيط األلفاظ‬ ‫على قدر المعاني والكبلم البليغ ما كان لفظو فحبل ومعناه بكرا وقال‬ ‫االمام فخر الدين الرازي رحمة اهلل تعالى عليو في حد الببلغة إنها بلوغ‬ ‫الرجل بعبارتو كنو ما في قلبو مع االحتراز عن اإليجاز المخل والتطويل‬ ..‬وكلنا بقصور عنك نعترف )‬ ‫( مهد لي العذر نظم بعثت بو ‪ .

1‬صفحة ‪] 91‬‬ ‫الفصل الثاني في الفصاحة‬ ‫قال االمام فخر الدين الرازي رحمة اهلل تعالى عليو اعلم أن الفصاحة‬ ‫خلوص الكبلم من التعقيد وأصلها من قولهم أفصح اللبن إذا أخذت عنو‬ ‫الرغوة وأكثر البلغاء ال يكادون يفرقون بين الببلغة والفصاحة بل‬ ‫يستعملونهما استعمال الشيئين المترادفين على معنى واحدة في تسوية‬ ‫الحكم بينهما ويزعم بعضهم أن الببلغة في المعاني والفصاحة في األلفاظ‬ ‫ويستدل بقولهم معنى بليغ ولفظ فصيح‬ ‫وقال يحيى بن خالد ما رأيت رجبل قط اال ىبتو حتى يتكلم فان كان‬ ‫فصيحا عظم في صدري وإن قصر سقط من عيني‬ ‫وقد اختلف الناس في الفصاحة فمنهم من قال إنها راجعة إلى األلفاظ‬ ‫دون المعاني ومنهم من قال إنها ال تخص األلفاظ وحدىا واحتج من‬ .‫الممل ولهذه األصول شعب وفصول ال يحتمل كشفها ىذا المجموع‬ ‫ويحصل الغرض بهذا القدر وباهلل التوفيق إلى أقوم طريق‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

..‬وال ضعف ضعف الضعف بل‬ ‫مثلو ألف )‬ ‫وكقول اآلخر‬ ‫( وقبر حرب بمكان قفر ‪ .‫خص الفصاحة باأللفاظ بأن قال نرى الناس يقولون ىذا لفظ فصيح وىذه‬ ‫االلفاظ فصيحة وال نرى قائبل يقول ىذا معنى فصيح فدل على أن‬ ‫الفصاحة من صفات االلفاظ دون المعاني وإن قلنا إنها تشمل اللفظ‬ ‫والمعنى لزم من ذلك تسمية المعنى بالفصيح وذلك غير مألوف في كبلم‬ ‫الناس والذي أراه في ذلك أن الفصيح ىو اللفظ الحسن المألوف في‬ ‫االستعمال بشرط أن يكون معناه المفهوم منو صحيحا حسنا ومن‬ ‫المستحسن في االلفاظ تباعد مخارج الحروف فإذا كانت بعيدة المخارج‬ ‫جاءت الحروف متمكنة في مواضعها غير قلقة وال مكدودة والمعيب من‬ ‫ذلك كقول القائل‬ ‫( لو كنت كنت كتمت الحب كنت كما ‪ .‬كنا وكنت ولكن ذاك لم يكن‬ ‫)‬ ‫وكقول بعضهم أيضا‬ ‫( وال الضعف حتى يبلغ الضعف ضعفو ‪ ...‬وليس قرب قبر حرب قبر )‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ ...

‬وإبراقو فاليوم ال شك ماطر )‬ ..1‬صفحة ‪] 91‬‬ ‫قيل إن ىذا البيت ال يمكن إنشاده في الغالب عشر مرات متوالية إال‬ ‫ويغلظ المنشد فيو ألن القرب في المخارج يحدث ثقبل في النطق بو وقيل‬ ‫من عرف بفصاحة اللسان لحظتو العيون بالوقار وبالفصاحة والبيان استولى‬ ‫يوسف الصديق عليو الصبلة والسبلم على مصر وملك زمام األمور وأطلعو‬ ‫ملكها على الخفي من أمره والمستور‬ ‫قال الشاعر‬ ‫( لسان الفتى نصف ونصف فؤاده ‪ ..‫المستطرف [ جزء ‪ .‬ولم يبق إال صورة اللحم والدم )‬ ‫وسمع النبي من عمو العباس كبلما فصيحا فقال بارك اهلل لك يا عم في‬ ‫جمالك أي فصاحتك‬ ‫وعرضت على المتوكل جارية شاعرة فقال أبو العيناء يستجيزىا أحمد اهلل‬ ‫كثيرا فقالت حيت أنشأك ضريرا فقال يا امير المؤمنين قد أحسنت في‬ ‫إساءتها فاشترىا وقال فيلسوف كما أن اآلنية تمتحن بأطيانها فيعرف‬ ‫صحيحها من مكسورىا فكذلك اإلنسان يعرف حالو من منطقو‬ ‫وقال المبرد قلت للمجنون أجزني ىذا البيت‬ ‫( أرى اليوم يوما قد تكاثف غيمو ‪ ...

‬كما حجبت ورد الخدود‬ ‫المحاجر )‬ ‫وقال عبد الملك لرجل حدثني فقال يا أمير المؤمنين افتتح فإن الحديث‬ ‫يفتح بعضو بعضا وقال الهيثم ابن صالح البنو يا بني إذا أقللت من الكبلم‬ ‫أكثرت من الصواب قال يا أبت فإن أنا أكثرت‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ...‫فقال‬ ‫( وقد حجبت فيو السحائب شمسو ‪ .1‬صفحة ‪] 91‬‬ ‫وأكثرت يعني كبلما وصوابا قال يا بني ما رأيت موعوظا أحق بأن يكون‬ ‫واعظا منك وقال الشعبي كنت أحدث عبد الملك بن مروان وىو يأكل‬ ‫فيحبس اللقمة فأقول أجزىا أصلحك اهلل فإن الحديث من وراء ذلك‬ ‫فيقول واهلل لحديثك أحب إلي منها وقال ابن عيينة الصمت منام العلم‬ ‫والنطق يقظتو وال منام إال بتيقظ وال يقظة إال بمنام قال ابن المبارك‬ ‫( وىذا اللسان بريد الفؤاد ‪ ...‬يدل الرجال على عقلو )‬ ‫ومر رجل بأبي بكر الصديق رضي اهلل تعالى عنو ومعو ثوب فقال لو ابو‬ .

..‬عجزا ويغرق منو تحت عباب )‬ ‫( وكذاك قس ناطق بعكاظو ‪ .‫بكر رضي اهلل عنو أتبيعو فقال ال رحمك اهلل فقال أبو بكر لو تستقيمون‬ ‫لقومت ألسنتكم ىبل قلت ال ورحمك اهلل‬ ‫ومنو ما حكي أن المأمون سأل يحيى بن اكثم عن شيء فقال ال وأيد اهلل‬ ‫أمير المؤمنين فقال المأمون ما أظرف ىذه الواو وأحسن موقعها وكان‬ ‫الصاحب يقول ىذه الواو أحسن من واوات األصداغ ويقال اللسان سبع‬ ‫صغير الجرم عظيم الجرم وقال بعضهم شعرا‬ ‫( سحبان يقصر عن بحور بيانو ‪ ..‬يعيا لديو بحجة وجواب )‬ ‫وقيل أنو حج مع ابن المنكدر شابان فكانا إذا رأيا امرأة جميلة قاال قد‬ ‫أبرقنا وىما يظنان أن ابن المنكدر ال يفطن فرأيا قبة فيها امرأة فقاال بارقة‬ ‫وكانت قبيحة فقال ابن المنكدر بل صاعقة وكان أصحاب أبي علي‬ ‫الثقفي إذا رأوا امرأة جميلة يقولون حجة فعرضت لهم قبيحة فقالوا‬ ‫داحضة وكتب إبراىيم بن المهدي إياك والتتبع لو حشي الكبلم طمعا في‬ ‫نيل الببلغة فإن ذلك العناء األكبر وعليك بما سهل مع تجنبك األلفاظ‬ ‫السفل ويقال القول على حسب ىمة القائل يقع والسيف بقدر عضد‬ ‫الضارب يقطع وقال األحنف سمعت كبلم أبي بكر حتى مضي وكبلم عمر‬ ‫حتى‬ ..

1‬صفحة ‪] 99‬‬ ‫مضى وكبلم عثمان حتى مضى وكبلم علي حتى مضى رضي اهلل تعالى‬ ‫عنهم وال واهلل ما رأيت فيهم أبلغ من عائشة وقال معاوية رضي اهلل تعالى‬ ‫عنو ما رأيت أبلغ من عائشة رضي اهلل تعالى عنها ما أغلقت بابا فأرادت‬ ‫فتحو إال فتحتو وال فتحت بابا فأرادت إغبلقو إال أغلقتو‬ ‫ومن غريب الكنايات الواردة على سبيل الرمز وىو من الذكاء والفصاحة‬ ‫ما حكي أن رجبل كان أسيرا في بني بكر بن وائل وعزموه على غزو قومو‬ ‫فسألهم في رسول يرسلو إلى قومو فقالوا ال ترسلو إال بحضرتنا لئبل‬ ‫تنذرىم وتحذرىم فجاؤا بعبد أسود فقال لو أتعقل ما أقولو لك قال نعم‬ ‫إني لعاقل فأشار بيده إلى الليل فقال ما ىذا قال الليل قال ما أراك إال‬ ‫عاقبل ثم مؤل كفيو من الرمل وقال كم ىذا قال ال أدري وإنو لكثير فقال‬ ‫أيما أكثر النجوم أم النيران قال كل كثير فقال أبلغ قومي التحية وقل لهم‬ ‫يكرموا فبلنا يعني أسيرا كان في أيديهم من بكر بن وائل فإن قومو لي‬ ‫مكرمون وقل لهم إن العرفج قد دنا وشكت النساء وأمرىم أن يعروا ناقتي‬ ‫الحمراء فقد أطالوا ركوبها وان يركبوا جملي األصهب بأمارة ما اكلت‬ .‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫معكم حيسا واسألوا عن خبري أخي الحرث فلما أدى العبد الرسالة إليهم‬ ‫قالوا لقد جن األعور واهلل ما نعرف لو ناقة حمراء وال جمبل أصهب ثم‬ ‫دعوا بأخيو الحرث فقصوا عليو القصة فقال قد أنذركم أما قولو قد دنا‬ ‫العرفج يريد أن الرجال قد استؤلموا ولبسوا السبلح وأما قولو شكت‬ ‫النساء أي أخذت الشكاء للسفر واما قولو أعروا ناقتي الحمراء أي‬ ‫ارتحلوا عن الدىناء واركبوا الجمل األصهب أي الجبل وأما قولو أكلت‬ ‫معكم حيسا أي أن أخبلطا من الناس قد عزموا على غزوكم ألن الحيس‬ ‫يجمع التمر والسمن واألقط فامتثلوا أمره وعرفوا لحن الكبلم وعملوا بو‬ ‫فنجوا‬ ‫وأسرت طيء غبلما من العرب فقدم أبوه ليفديو فاشتطوا عليو فقال أبوه‬ ‫والذي جعل الفرقدين يمسيان ويصبحان على جبل طيء ما عندي غير ما‬ ‫بذلتو ثم انصرف وقال لقد أعطيتو كبلما إن‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫كان فيو خير فهمو فكأنو قال لو الزم الفرقدين يعني في ىروبك على جبل‬ .

‫طيء ففهم اإلبن ما أراده أبوه وفعل ذلك فنجى‬ ‫وكانت علية بنت المهدي تهوى غبلما خادما اسمو طل فحلف الرشيد أن‬ ‫ال تكلمو وال تذكره في شعرىا فاطلع الرشيد يوما عليها وىي تقرأ في آخر‬ ‫سورة البقرة فإن لم يصبها وابل فالذي نهى عنو أمير المؤمنين ومن ذلك‬ ‫قولهم تركت فبلنا يأمر وينهي وىو على شرف الموت أي يأمر بالوصية‬ ‫وينهي عن النوح ويقال ما رأيت فبلنا أي ما ضربتو في رئتو وال كلمتو أي‬ ‫ما جرحتو فإن الكلوم الجراح وما رأيت ربيعا فالربيع حظ األرض من الماء‬ ‫والربيع النهر وما رأيت كافرا وال فاسقا فالكافر السحاب والفاسق الذي‬ ‫تجرد من ثيابو وما رأيت فبلنا راكعا وال ساجدا وال مصليا فالراكع العاثر‬ ‫الذي كبا لوجهو والساجد المدمن النظر والمصلي الذي يجيء بعد‬ ‫السابق وما أخذت لفبلن دجاجة وال فروجا فالدجاجة الكبة من الغزل‬ ‫والفروجة الدراعة وما أخذت لفبلن بقرة وال ثورا فالبقرة العيال الكثيرة‬ ‫يقال جاء فبلن يسوق بقره أي عيالو والثور القطعة الكبيرة من األقط‬ ‫وحكي أن معاوية رضي اهلل تعالى عنو بينما ىو جالس في بعض مجالسو‬ ‫وعنده وجوه الناس فيهم األحنف بن قيس إذ دخل رجل من أىل الشام‬ ‫فقام خطيبا وكان آخر كبلمو أن لعن عليا رضي اهلل تعالى عنو ولعن العنو‬ ‫فقال األحنف يا أمير المؤمنين إن ىذا القائل لو يعلم أن رضاك في لعن‬ ‫المرسلين للعنهم فاتق اهلل يا امير المؤمنين ودع عنك عليا رضي اهلل تعالى‬ ‫عنو فلقد لقي ربو وأفرد في قبره وخبل بعملو وكان واهلل المبرور سيفو‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫قائل إن أنصفتني قال أصعد المنبر فأحمد اهلل وأثني عليو وأصلي على‬ ‫نبيو محمد ثم أقول أيها الناس إن أمير المؤمنين معاوية أمرني أن ألعن عليا‬ ‫أال وإن معاوية وعليا اقتتبل فاختلفا فادعى كل واحد منهما أنو مبغي عليو‬ ‫وعلى فئتو فإذا دعوت فأمنوا رحمكم اهلل ثم أقول اللهم ألعن أنت‬ ‫ومبلئكتك وأنبياؤك وجميع خلقك الباغي منهما على صاحبو والعن الفئة‬ ‫الباغية اللهم العنهم لعنا كثيرا أمنوا رحمكم اهلل يا معاوية ال أزيد على ىذا‬ ‫وال أنقص حرفا ولو كان فيو ذىاب روحي فقال معاوية إذا نعفيك يا أبا‬ ‫بحر‬ .‫الطاىر ثوبو العظيمة مصيبتو فقال معاوية يا أحنف لقد تكلمت بما‬ ‫تكلمت وأيم اهلل لتصعدن على المنبر فتلعنو طوعا أو كرىا فقال لو‬ ‫األحنف يا امير المؤمنين إن تعفني فهو خير لك وإن تجبرني على ذلك‬ ‫فواهلل ال تجري شفتاي بو أبدا فقال قم فاصعد قال أما واهلل ألنصفنك في‬ ‫القول والفعل قال وما أنت‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

..‬ترقب زواال إذا قيل تم )‬ ‫وأما قولها لقد حكمت فقسطت فأخذتو من قولو تعالى ( وأما‬ .‫وقال معاوية لعقيل بن أبي طالب إن عليا قد قطعك وأنا وصلتك وال‬ ‫يرضيني منك إال أن تلعنو على المنبر قال أفعل فصعد المنبر ثم قال بعد‬ ‫أن حمد اهلل وأثنى عليو وصلى على نبيو أيها الناس إن معاوية بن ابي‬ ‫سفيان قد امرني أن ألعن علي بن أبي طالب فالعنوه فعليو لعنة اهلل ثم نزل‬ ‫فقال لو معاوية إنك لم تبين من لعنت منهما بينو فقال واهلل ال زدت حرفا‬ ‫وال نقصت حرفا والكبلم إلى نية المتكلم ودخلت امرأة على ىرون‬ ‫الرشيد وعنده جماعة من وجوه أصحابو فقالت يا أمير المؤمنين أقر اهلل‬ ‫عينك وفرحك بما آتاك واتم سعدك لقد حكمت فقسطت فقال لها من‬ ‫تكونين أيتها المرأة فقالت من آل برمك ممن قتلت رجالهم وأخذت‬ ‫أموالهم وسلبت نوالهم فقال أما الرجال فقد مضى فيهم أمر اهلل ونفذ‬ ‫فيهم قدره وأما المال فمردود إليك ثم التفت إلى الحاضرين من أصحابو‬ ‫فقال أتدرون ما قالت ىذه المرأة فقالوا ما نراىا قالت إال خيرا قال ما‬ ‫أظنكم فهمتم ذلك أما قولها أقر اهلل عينك أي أسكنها عن الحركة وإذا‬ ‫سكنت العين عن الحركة عميت وأما قولها وفرحك بما آتاك فأخذتو من‬ ‫قولو تعالى ( حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناىم بغتة ) وأما قولها وأتم اهلل‬ ‫سعدك فأخذتو من قول الشاعر‬ ‫( إذا تم أمر بدا نقصو ‪ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫القاسطون فكانوا لجهنم حطبا ) فتعجبوا من ذلك‬ ‫وحكي أن بعضهم دخل على عدوه من النصارى فقال لو أطال اهلل بقاءك‬ ‫وأقر عينك وجعل يومي قبل يومك واهلل إنو ليسرني ما يسرك فأحسن إليو‬ ‫وأجازه على دعائو وامر لو بصلة وكان ذلك دعاء عليو ألن معنى قولو‬ ‫أطال اهلل بقاءك حصول منفعة المسلمين بو في اداء الجزية واما قولو وأقر‬ ‫عينك فمعناه سكن اهلل حركتها أي أعماىا وأما قولو وجعل يومي قبل‬ ‫يومك أي جعل اهلل يومي الذي أدخل فيو الجنة قبل يومك الذي تدخل‬ ‫فيو النار وأما قولو إنو ليسرني ما يسرك فإن العافية تسره كما تسر اآلخر‬ ‫فانظر إلى االشتراك وفائدتو ولوال االشتراك ما تهيأ لمتستر مراد وال سلم‬ ‫لو في التخلص قياد وكان حماد الراوية ال يقرأ القرآن فكلفو بعض‬ ‫الخلفاء القراءة في المصحف فصحف في نيف وعشرين موضعا من‬ ‫جملتها قولو تعالى ( وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا‬ ‫ومن الشجر ومما يعرشون ) بالغين المعجمة والسين المهملة وقولو ( وما‬ .‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫يشكر سيرتو عنده ليزداد فيو أمير المؤمنين رغبة فكتب كتابا فيو بعد‬ ‫الثناء على أمير المؤمنين أما بعد فقد قدمنا على فبلن فوجدناه آخذا‬ .‫كان استغفار إبراىيم ألبيو إال عن موعدة وعدىا إياه ) بالباء الموحدة‬ ‫ليكون لهم عدوا وحزنا بالباء الموحدة ( وما يجحد بآياتنا إال كل ختار )‬ ‫بالجيم والباء الموحدة ( ىم احسن أثاثا ورئيا ) بالزاي وترك الهمزة (‬ ‫عذابي أصيب بو من أشاء ) بالسين المهملة ( صبغة اهلل ومن أحسن من‬ ‫اهلل صبغة ) بالنون والعين المهملة ( سبلم عليكم ال نبتغي ) باسقاط التاء‬ ‫( بل الذين كفروا في عزة وشقاق ) بالغين المعجمة والراء المهملة قرن‬ ‫الشقاق بالغرة وىذا ال يقع إال من األذكياء‬ ‫وحكي أن المأمون ولي عامبل على ببلد وكان يعرف منو الجور في حكمو‬ ‫فأرسل إليو رجبل من أرباب دولتو ليمتحنو فلما قدم عليو أظهر لو أنو قدم‬ ‫في تجارة لنفسو ولم يعلمو أن أمير المؤمنين عنده علم منو فأكرم نزلو‬ ‫وأحسن إليو وسألو أن يكتب كتابا إلى أمير المؤمنين المأمون‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫بالعزم عامبل بالحزم قد عدل بين رعيتو وساوى في أقضيتو أغنى القاصد‬ ‫وأرضى الوارد وأنزلهم منو منازل األوالد وأذىب ما بينهم من الضغائن‬ ‫واألحقاد وعمر منهم المساجد الداثرة وأفرغهم من عمل الدنيا وشغلهم‬ ‫بعمل اآلخرة وىم مع ذلك داعون ألمير المؤمنين يريدون النظر إلى وجهو‬ ‫والسبلم فكان معنى قولو آخذا بالعزم أي إذا عزم على ظلم أو جور فعلو‬ ‫في الحال وقولو قد عدل بين رعيتو وساوى في أقضيتو أي أخذ كل ما‬ ‫معهم حتى ساوى بين الغني والفقير وقولو عمر منهم المساجد الداثرة‬ ‫وأفرغهم من عمل الدنيا وشغلهم بعمل اآلخرة يعني أن الكل صاروا فقراء‬ ‫ال يملكون شيئا من الدنيا ومعنى قولو يريدون النظر إلى وجو أمير‬ ‫المؤمنين أي ليشكوا حالهم وما نزل بهم فلما جاء الكتاب إلى المأمون‬ ‫عزلو عنهم لوقتو وولى عليهم غيره‬ ‫ومن ذلك ما حكي أن القاضي الفاضل كان صديق خصيص بو وكان‬ ‫صديقو ىذا قريبا من الملك الناصر صبلح الدين وكان فيو فضيلة تامة‬ ‫فوقع بينو وبين الملك أمر فغضب عليو وىم بقتلو فتسحب إلى ببلد التتر‬ ‫وتوصل إلى أن صار وزيرا عندىم وصار يعرف التتر كيف يتوصل إلى‬ ‫الملك الناصر بما يؤذيو فلما بلغو ذلك نفر منو وقال للفاضل اكتب إليو‬ ‫كتابا عرفو فيو انني ارضي عليو واستعطفو غاية االستعطاف إلى أن يحضر‬ ‫فإذا حضر قتلتو واسترحت منو فتحير الفاضل بين االثنين صديقو يعز‬ ‫عليو والملك ال يمكنو مخالفتو فكتب إليو كتابا واستعطفو غاية‬ .

‫االستعطاف ووعده بكل خير من الملك فلما انتهى الكتاب ختمو‬ ‫بالحمدلة والصبلة والسبلم على النبي وكتب إن شاء اهلل تعالى كما جرت‬ ‫بو العادة في الكتب فشدد إن ثم أوقف الملك على الكتاب قبل ختمو‬ ‫فقرأه في غاية الكمال وما فهم إن وكان قصد الفاضل أن المؤل ياتمرون‬ ‫بك ليقتلوك فلما وصل الكتاب إلى الرجل فهمو وكتب جوابو بأنو‬ ‫سيحضر عاجبل فلما أراد أن ينهي‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫الكتاب ويكتب إن شاء تعالى مد النون وجعل في آخرىا ألفا وأراد بذلك‬ ‫أنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فلما وصل الكتاب إلى الفاضل فهم‬ ‫االشارة ثم أوقف الملك على الجواب بخطو ففرح بذلك‬ ‫وحكي أن بعض الملوك طلع يوما إلى أعلى قصره يتفرج فبلحت منو‬ ‫التفاتة فرأى امرأة على سطح دار إلى جانب قصره لم ير الراؤن أحسن‬ ‫منها فالتفت إلى بعض جواريو فقال لها لمن ىذه فقالت يا موالي ىذه‬ ‫زوجة غبلمك فيروز قال فنزل الملك وقد خامره حبها وشغف بها‬ .

‬رفعت يدي ونفسي تشتهيو )‬ ‫( وتجتنب األسود ورود ماء ‪ .‫فاستدعى بفيروز وقال لو يا فيروز قال لبيك يا موالي قال خذ ىذا‬ ‫الكتاب وامض بو إلى البلد الفبلنية وائتني بالجواب فأخذ فيروز الكتاب‬ ‫وتوجو إلى منزلو فوضع الكتاب تحت رأسو وجهز أمره وبات ليلتو فلما‬ ‫أصبح ودع أىلو وسار طالبا لحاجة الملك ولم يعلم بما قد دبره الملك‬ ‫وأما الملك فإنو لما توجو فيروز قام مسرعا وتوجو متخفيا إلى دار فيروز‬ ‫فقرع الباب قرعا خفيفا فقالت امرأة فيروز من بالباب قال أنا الملك سيد‬ ‫زوجك ففتحت لو فدخل وجلس فقالت لو أرى موالنا اليوم عندنا فقال‬ ‫زائر فقالت أعوذ باهلل من ىذه الزيارة وما أظن فيها خيرا فقال لها ويحك‬ ‫إنني الملك سيد زوجك وما أظنك عرفتني فقالت بل عرفتك يا موالي‬ ‫ولقد علمت أنك الملك ولكن سبقتك األوائل في قولهم‬ ‫( سأترك ماءكم من غير ورد ‪ ..‬وذاك لكثرة الوراد فيو )‬ ‫( إذا سقط الذباب على طعام ‪ ....‬وصاحب الغدر غير مصحوب )‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ ...‬وال يرضى مساىمة السفيو )‬ ‫وما أحسن يا موالي قول الشاعر‬ ‫( قل للذي شفو الغرام بنا ‪ .‬إذا كان الكبلب ولغن فيو )‬ ‫( ويرتجع الكريم خميص بطن ‪ .....

.‬قد أكل الليث فضلة الذيب )‬ ‫ثم قالت أيها الملك تأتي إلى موضع شرب كلبك تشرب منو قال فاستحيا‬ ‫الملك من كبلمها وخرج وتركها فنسي نعلو في الدار ىذا ما كان من‬ ‫الملك وأما ما كان من فيروز فانو لما خرج وسار تفقد الكتاب فلم يجده‬ ‫معو في رأسو فتذكر أنو نسيو تحت فراشو فرجع إلى داره فوافق وصولو‬ ‫عقب خروج الملك من داره فوجد نعل الملك في الدار فطاش عقلو‬ ‫وعلم أن الملك لم يرسلو في ىذه السفرة إال ألمر يفعلو فسكت ولم يبد‬ ‫كبلما وأخذ الكتاب وسار إلى حاجة الملك فقضاىا ثم عاد إليو فأنعم‬ ‫عليو بمائة دينار فمضى فيروز إلى السوق واشترى ما يليق بالنساء وىيأ‬ ‫ىدية حسنة وأتى إلى زوجتو فسلم عليها وقال لها قومي إلى زيارة بيت‬ ‫أبيك قالت وما ذاك قال إن الملك أنعم علينا وأريد أن تظهري ألىلك‬ ‫ذلك قالت حبا وكرامة ثم قامت من ساعتها وتوجهت إلى بيت أبيها‬ ‫ففرحوا بها وبما جاءت بو معها فأقامت عند أىلها شهر فلم يذكرىا زوجها‬ ‫وال ألم بها فأتى إليو أخوىا وقال لو يا فيروز إما أن تخبرنا بسبب غضبك‬ ‫وإما أن تحاكمنا إلى الملك فقال إن شئتم الحكم فافعلوا فما تركت لها‬ .‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( واهلل ال قال قائل أبدا ‪ ..

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ارجع إلى بستانك آمنا مطمئنا فواهلل ان األسد دخل البستان ولم يؤثر فيو‬ ‫أثرا وال التمس منو ورقا وال ثمرا وال شيئا ولم يلبث فيو غير لحظة يسيرة‬ ‫وخرج من غير بأس وواهلل ما رأيت مثل بستانك وال أشد احترازا من‬ .‫علي حقا فطلبوه إلى الحكم فأتى معهم وكان القاضي إذ ذاك عند الملك‬ ‫جالسا إلى جانبو فقال أخو الصبية أيد اهلل موالنا قاضي القضاة أني أجرت‬ ‫ىذا الغبلم بستانا سالم الحيطان ببئر ماء معين عامرة وأشجار مثمرة فأكل‬ ‫ثمره وىدم حيطانو وأخرب بئره فالتفت القاضي إلى فيروز وقال لو ما‬ ‫تقول يا غبلم فقال فيروز أيها القاضي قد تسلمت ىذا البستان وسلمتو‬ ‫إليو أحسن ما كان فقال القاضي ىل سلم إليك البستان كما كان قال نعم‬ ‫ولكن أريد منو السبب لرده قال القاضي ما قولك قال واهلل يا موالي ما‬ ‫رددت البستان كراىة فيو وإنما جئت يوما من األيام فوجدت فيو أثر‬ ‫األسد فخفت أن يغتالني فحرمت دخول البستان إكراما لؤلسد قال وكان‬ ‫الملك متكئا فاستوى جالسا وقال يا فيروز‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫حيطانو على شجره قال فرجع فيروز إلى داره ورد زوجتو ولم يعلم القاضي‬ ‫وال غيره بشيء من ذلك واهلل أعلم‬ ‫وىذا كلو مما يأتي بو االنسان من غرائب الكنايات الواردة على سبيل‬ ‫الرمز ومنو ما يجده المتستر في أمره من الراحة في كتمان حالو مع لزوم‬ ‫الصدق ورضا الخصم بما وافق مراده ألن في المعاريض مندوحة عن‬ ‫الكذب كما روي في غزوة بدر أن النبي كان سائرا بأصحابو يقصد بدرا‬ ‫فلقيهم رجل من العرب فقال ممن القوم فقال لو النبي من ماء أخذ ذلك‬ ‫الرجل يفكر ويقول من ماء من ماء يرددىا لينظر أي العرب يقال لهم ماء‬ ‫فسار النبي بأصحابو لوجهتو وكان قصده أن يكتم أمره وقد صدق رسول‬ ‫اهلل في قولو فإن اهلل عز وجل قال ( فلينظر اإلنسان مم خلق خلق من ماء‬ ‫دافق ) وكما روي عن أبي بكر الصديق رضي اهلل عنو أنو قال للكافر‬ ‫الذي سألو عن رسول اهلل وقت ذىابهما إلى الغار ىو رجل يهديني السبيل‬ ‫وقد صدق فيما قال رضي اهلل عنو فقد ىداه اهلل وىدانا السبيل وال سبيل‬ ‫أوضح وال أقوم من األسبلم وكما حكي عن اإلمام الشافعي رضي اهلل عنو‬ ‫أنو لما سألو بعض المعتزلة بحضرة الرشيد ما تقول في القرآن فقال‬ ‫الشافعي أياي تعني قال نعم قال مخلوق فرضى خصمو منو بذلك ولم يرد‬ ‫الشافعي إال نفسو وكما حكي عن ابن الجوزي رحمو اهلل تعالى أنو سئل‬ ‫وىو على المنبر وتحتو جماعة من مماليك الخليفة وخاصتو وىم فريقان‬ ‫قوم سنية وقوم شيعة فقيل لو من أفضل الخلق بعد رسول اهلل أبو بكر أم‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫عنها وكانت تحت علي رضي اهلل عنو فهذه منو جيدة حسنة وكلمة باتت‬ ‫جفون الفريقين منها وسنة واهلل أعلم‬ ‫الفصل الثالث في ذكر الفصحاء من الرجال‬ ‫دخل الحسن بن الفضل على بعض الخلفاء وعنده كثير من أىل العلم‬ ‫فأحب الحسن أن يتكلم فزجره وقال يا صبي تتكلم في ىذا المقام فقال‬ ‫يا أمير المؤمنين إن كنت صبيا فلست بأصغر من ىدىد سليمان وال انت‬ ‫بأكبر من سليمان عليو السبلم حين قال أحطت بما لم تحط بو ثم قال‬ ‫ألم تر أن اهلل فهم الحكم سليمان ولو كان األمر بالكبر لكان داود أولى‬ .‫علي رضي اهلل عنهما فقال أفضلها بعده من كانت ابنتو تحتو فأرضى‬ ‫الفريقين ولم يرد إال أبا بكر رضي اهلل عنو ألن الضمير في ابنتو يعود إلى‬ ‫أبي بكر رضي اهلل عنو وىي عائشة رضي اهلل عنها وكانت تحت رسول اهلل‬ ‫والشيعة ظنوا أن الضمير في ابنتو يعود إلى رسول اهلل وىي فاطمة رضي‬ ‫اهلل‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

..‬صغير إذا التفت عليو المحافل )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..1‬صفحة ‪] 111‬‬ .‫ولما أفضت الخبلفة إلى عمر بن عبد العزيز أتتو الوفود فإذا فيهم وفد‬ ‫الحجاز فنظر إلى صبي صغير السن وقد أراد أن يتكلم فقال ليتكلم من‬ ‫ىو أسن منك فإنو أحق بالكبلم منك فقال الصبي يا امير المؤمنين لو كان‬ ‫القول كما تقول لكان في مجلسك ىذا من ىو أحق بو منك قال صدقت‬ ‫فتكلم فقال يا أمير المؤمنين إنا قدمنا عليك من بلد تحمد اهلل الذي من‬ ‫علينا بك ما قدمنا عليك رغبة منا وال رىبة منك أما عدم الرغبة فقد امنا‬ ‫بك في منازلنا وأما عدم الرىبة فقد أمنا جورك بعدلك فنحن وفد الشكر‬ ‫والسبلم فقال لو عمر رضي اهلل عنو عظني يا غبلم فقال يا أمير المؤمنين‬ ‫إن أناسا غرىم حلم اهلل وثناء الناس عليهم فبل تكن ممن يغره حلم اهلل‬ ‫وثناء الناس عليو فتزل قدمك وتكون من الذين قال اهلل فيهم ( وال تكونوا‬ ‫كالذين قالوا سمعنا وىم ال يسمعون ) فنظر عمر في سن الغبلم فإذا لو‬ ‫اثنتا عشرة سنة فأنشدىم عمر رضي اهلل تعالى عنو‬ ‫( تعلم فليس المرء يولد عالما ‪ .‬وليس أخو علم كمن ىو جاىل )‬ ‫( فإن كبير القوم ال علم عنده ‪ ..

‫وحكي أن البادية قحطت في أيام ىشام فقدمت عليو العرب فهابوا أن‬ ‫يكلموه وكان فيهم درواس ابن حبيب وىو ابن ست عشرة سنة لو ذؤابة‬ ‫وعليو شملتان فوقعت عليو عين ىشام فقال لحاجبو ما شاء أحد أن‬ ‫يدخل علي إال دخل حتى الصبيان فوثب درواس حتى وقف بين يديو‬ ‫مطرقا فقال يا أمير المؤمنين إن للكبلم نشرا وطيا وإنو ال يعرف ما في‬ ‫طيو إال بنشره فإن أذن لي أمير المؤمنين أن أنشره نشرتو فأعجبو كبلمو‬ ‫وقال لو أنشره هلل درك فقال يا أمير المؤمنين إنو اصابتنا سنون ثبلث سنة‬ ‫أذابت الشحم وسنة أكلت اللحم وسنة دقت العظم وفي أيديكم فضول‬ ‫مال فإن كانت هلل ففرقوىا على عباده وإن كانت لهم فعبلم تحبسونها‬ ‫عنهم وإن كانت لكم فتصدقوا بها عليهم فإن اهلل يجزي المتصدقين فقال‬ ‫ىشام ما ترك الغبلم لنا في واحدة من الثبلث عذرا فأمر للبوادي بمائة‬ ‫ألف دينار ولو بمائة ألف درىم ثم قال لو ألك حاجة قال مالي حاجة في‬ ‫خاصة نفسي دون عامة المسلمين فخرج من عنده وىو من أجل القوم‬ ‫وقيل إن سعد بن ضمرة األسدي لم يزل يغير على النعمان بن المنذر‬ ‫يستلب أموالو حتى عيل صبره فبعث إليو يقول إن لك عندي الف ناقة‬ ‫على أنك تدخل في طاعتي فوفد عليو وكان صغير الجثة اقتحمتو عينو‬ ‫ويتنقصو فقال مهبل أيها الملك إن الرجال ليسوا بعظم أجسامهم وإنما‬ ‫المرء بأصغريو قلبو ولسانو إن نطق نطق ببيان وإن صال صال بجنان ثم‬ .

.‫أنشأ يقول‬ ‫( يا ايها الملك المرجو نائلو ‪ .‬أحبلم عاد وإن كنا إلى قصر )‬ ‫( فكم طويل إذا أبصرت جثتو ‪ ..‬إني لمن معشر شم الذرى زىر )‬ ‫( فبل تغرنك األجسام إن لنا ‪ ......‬تقول ىذا غداة الروع ذو ظفر )‬ ‫( فإن ألم بو أمر فأفظعو ‪ ..‬رأيتو خاذال باألىل والزمر )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 119‬‬ ‫فقال صدقت فهل لك علم باألمور قال إني ألنقض منها المفتول وأبرم‬ ‫منها المحلول وأجيلها حتى تجول ثم أنظر فيها إلى ما تؤول وليس للدىر‬ ‫بصاحب من ال ينظر في العواقب قال فتعجب النعمان من فصاحتو وعقلو‬ ‫ثم أمر لو بألف ناقة وقال لو يا سعد إن أقمت واسيناك وإن رحلت‬ ‫وصلناك فقال قرب الملك أحب إلي من الدنيا وما فيها فأنعم عليو وأدناه‬ ‫وجعلو من أخص ندمائو‬ ‫وحكي أن ىرقل ملك الروم كتب إلى معاوية بن ابي سفيان رضي اهلل عنو‬ ‫يسألو عن الشيء وال شيء وعن دين ال يقبل اهلل غيره وعن مفتاح الصبلة‬ .

‫وعن غرس الجنة وعن صبلة كل شيء وعن أربعة فيهم الروح ولم يركضوا‬ ‫في أصبلب الرجال وأرحام النساء وعن رجل وال أب لو وعن رجل ال أم لو‬ ‫وعن قبر جرى بصاحبو وعن قوس قزح ما ىو وعن بقعة طلعت عليها‬ ‫الشمس مرة واحدة ولم تطلع عليها قبلها وال بعدىا وعن ظاعن ظعن مرة‬ ‫واحدة ولم يظعن قبلها وال بعدىا وعن شجرة نبتت من غير ماء وعن شيء‬ ‫تنفس وال روح لو وعن اليوم وأمس وغد وبعد غد وعن البرق والرعد‬ ‫وصوتو وعن المحو الذي في القمر فقيل لمعاوية لست ىناك ومتى‬ ‫أخطأت في شيء من ذلك سقطت من عينو فاكتب إلى ابن عباس يخبرك‬ ‫عن ىذه المسائل فكتب إليو فأجابو أما الشيء فالماء قال اهلل تعالى (‬ ‫وجعلنا من الماء كل شيء حي ) وأما ال شيء فانها الدنيا تبيد وتفنى وأما‬ ‫دين ال يقبل اهلل غيره فبل إلو إال اهلل وأما مفتاح الصبلة فاهلل أكبر وأما‬ ‫غرس الجنة فبل حول وال قوة إال باهلل العلي العظيم واما صبلة كل شيء‬ ‫فسبحان اهلل وبحمده واما األربعة الذين فيهم الروح ولم يركضوا في‬ ‫أصبلب الرجال وأرحام النساء فآدم وحواء وناقة صالح وكبش إسماعيل‬ ‫وأما الرجل الذي ال أب لو فالمسيح وأما الرجل الذي ال ام لو فآدم عليو‬ ‫السبلم وأما القبر الذي جرى بصاحبو فحوت يونس عليو السبلم سار بو‬ ‫في البحر‬ .

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫وأما قوس قزح فأمان من اهلل لعباده من الغرق وأما البقعة التي طلعت‬ ‫عليها الشمس مرة واحدة فبطن البحر حين انفلق لبني إسرائيل وأما‬ ‫الظاعن الذي ظعن مرة ولم يظعن قبلها وال بعدىا فجبل طور سيناء كان‬ ‫بينو وبين األرض المقدسة أربع ليال فلما عصت بنو إسرائيل أطاره اهلل‬ ‫تعالى بجناحين فنادى مناد إن قبلتم التوراة كشفتو عنكم وال ألقيتو عليكم‬ ‫فأخذوا التوراة معذرين فرده اهلل تعالى إلى موضعو فذلك قولو تعالى ( وإذا‬ ‫نتقنا الجبل فوقهم كأنو ظلة ظنوا أنو واقع بهم ) اآلية وأما الشجرة التي‬ ‫تنبت من غير ماء فشجرة اليقطين التي أنبتها اهلل تعالى على يونس عليو‬ ‫السبلم وأما الشيء الذي يتنفس ببل روح فالصبح قال اهلل تعالى ( والصبح‬ ‫إذا تنفس ) وأما اليوم فعمل وأمس فمثل وغد فأجل وبعد غد فأمل وأما‬ ‫البرق فمخاريق بأيدي المبلئكة تضرب بها السحاب وأما الرعد فاسم‬ ‫الملك الذي يسوق السحاب وصوتو زجره وأما المحو الذي في القمر‬ ‫فقول اهلل تعالى ( وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية‬ ‫النهار مبصرة ) ولوال ذلك المحو لم يعرف الليل من النهار وال النهار من‬ .

‫الليل ودعا بعض البلغاء لصديق لو فقال تمم اهلل عليك ما أنت فيو وحقق‬ ‫ظنك فيما ترجوه وتفضل عليك بما لم تحتسبو‬ ‫وحكي أن الحجاج سأل يوما الغضبان بن القبعثري عن مسائل يمتحنو‬ ‫فيها من جملتها أن قال لو من أكرم الناس قال أفقههم في الدين‬ ‫وأصدقهم لليمين وابذلهم للمسلمين وأكرمهم للمهانين وأطعمهم‬ ‫للمساكين قال فمن أألم الناس قال المعطي على الهوان المقتر على‬ ‫االخوان الكثير األلوان قال فمن شر الناس قال أطولهم جفوة وأدومهم‬ ‫صبوة وأكثرىم خلوة وأشدىم قسوة قال فمن أشجع الناس قال أضربهم‬ ‫بالسيف وأقراىم للضيف وأتركهم للحيف قال فمن أجبن الناس قال‬ ‫المتأخر عن الصفوف المنقبض عن الزجوف المرتعش عند الوقوف‬ ‫المحب ظبلل السقوف‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫الكاره لضرب السيوف قال فمن أثقل الناس قال المتفنن في المبلم‬ ‫الضنين بالسبلم المهذار في الكبلم المقبقب على الطعام قال فمن خير‬ .

‫الناس قال أكثرىم احسانا وأقومهم ميزانا وأدومهم غفرانا وأوسعهم ميدانا‬ ‫قال هلل ابوك فكيف يعرف الرجل الغريب أحسيب ىو ام غير حسيب قال‬ ‫أصلح اهلل األمير إن الرجل الحسيب يدلك أدبو وعقلو وشمائلو وعزة‬ ‫نفسو وكثرة احتمالو وبشاشتو وحسن مداورتو على أصلو فالعاقل البصير‬ ‫باالحساب يعرف شمائلو والنذل الجاىل يجهلو فمثلو كمثل الدرة إذا‬ ‫وقعت عند من ال يعرفها ازدراىا وإذا نظر إليها العقبلء عرفوىا وأكرموىا‬ ‫فهي عندىم لمعرفتهم بها حسنة نفيسة فقال الحجاج هلل ابوك فما العاقل‬ ‫والجاىل قال أصلح اهلل األمير العاقل الذي ال يتكلم ىذرا وال ينظر شزرا‬ ‫وال يضمر غدرا وال يطلب عذرا والجاىل ىو المهذر في كبلمو المنان‬ ‫بطعامو الضنين بسبلمو المتطاول على إمامو الفاحش على غبلمو قال هلل‬ ‫أبوك فما الحازم الكيس قال المقبل على شأنو التارك لما ال يعنيو قال‬ ‫العاجز قال المعجب بآرائو الملتفت إلى ورائو قال ىل عندك من النساء‬ ‫خبر قال أصلح اهلل األمير إني بشأنهن خبير إن شاء اهلل تعالى إن النساء‬ ‫من أمهات األوالد بمنزلة االضبلع إن عدلتها انكسرت ولهن جوىر ال‬ ‫يصلح إال على المداراة فمن داراىن انتفع بهن وقرت عينو ومن شاورىن‬ ‫كدرن عيشو وتكدرت عليو حياتو وتنغصت لذاتو فأكرمهن أعفهن وأفخر‬ ‫أحسابهن العفة فإذا زلن عنها فهن أنتن من الجيفة فقال لو الحجاج يا‬ ‫غضبان إني موجهك إلى ابن األشعث وافد فماذا أنت قائل لو قال أصلح‬ ‫اهلل األمير أقول ما يرديو ويؤذيو ويضنيو فقال إني أظنك ال تقول لو ما‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫يتعشى بك فأخذ حذره عند ذلك ثم أمر للغضبان بجائزة سنية وخلع‬ ‫فاخرة فأخذىا وانصرف راجعا فأتى إلى أرملة كرمان في شدة الحر القيظ‬ ‫وىي رملة شديدة الرمضاء فضرب قبتو فيها وحط عن رواحلو فبينما ىو‬ ‫كذلك إذا باعرابي من بني بكر بن وائل قد أقبل على بعير قاصدا نحوه‬ ‫وقد اشتد الحر وحميت الغزالو وقت الظهيرة وقد ظمىء ظمأ شديدا فقال‬ ‫السبلم عليك ورحمة اهلل وبركاتو فقال الغضبان ىذه سنة وردىا فريضة قد‬ ‫فاز قائلها وخسر تاركها ما حاجتك يا اعرابي قال أصابتني الرمضاء وشدة‬ .‫قلت وكأني بصوت جبلجلك تجلجل في قصري ىذا قال كبل أصلح اهلل‬ ‫األمير سأحدد لو لساني وأجريو في ميداني قال فعند ذلك أمره بالمسير‬ ‫إلى كرمان فلما توجو إلى ابن األشعث وىو على كرمان بعث الحجاج عينا‬ ‫عليو أي جاسوسا وكان يفعل ذلك مع جميع رسلو فلما قدم الغضبان على‬ ‫ابن األشعث قال لو إن الحجاج قد ىم بخلعك وعزلك فخذ حذرك وتغد‬ ‫بو قبل أن‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫الحر والظمأ فيممت قبتك أرجو بركتها قال الغضبان فهبل تيممت قبة‬ ‫أكبر من ىذه وأعظم قال آيتهن تعني قال قبة األمير بن األشعث قال‬ ‫تلك ال يوصل إليها قال إن ىذه أمنع منها فقال االعرابي ما اسمك يا عبد‬ ‫اهلل قال آخذ فقال وما تعطي قال أكره أن يكون لي اسمان قال باهلل من‬ ‫أين أنت قال من األرض قال فاين تريد قال أمشي في مناكبها فقال‬ ‫األعرابي وىو يرفع رجبل ويضع أخرى من شدة الحر أتقرض الشعر قال‬ ‫إنما يقرض الفأر فقال أفتسجع قال إنما تسجع الحمامة فقال يا ىذا‬ ‫أئذن لي أن أدخل قبتك قال خلفك أوسع لك فقال قد أحرقني حر‬ ‫الشمس قال مالي عليها من سلطان فقال الرمضاء أحرقت قدمي قال بل‬ ‫عليها تبرد فقال إني ال أريد طعامك وال شرابك قال ال تتعرض لما ال‬ ‫تصل إليو ولو تلفت روحك فقال األعرابي سبحان اهلل قال نعم من قبل أن‬ ‫تطلع أضراسك فقال األعرابي ما عندك غير ىذا قال بلى ىراوة أضرب‬ ‫بها رأسك فاستغاث األعرابي يا جار بني كعب قال الغضبان بئس الشيخ‬ ‫أنت فواهلل ما ظلمك أحد فتستغيث فقال األعرابي ما رأيت رجبل أقسى‬ ‫منك أتيتك مستغيثا فحجبتني وطردتني ىبل أدخلتني قبتك وطارحتني‬ ‫القريض قال مالي بمحادثتك من حاجة فقال األعرابي باهلل ما أسمك ومن‬ ‫انت فقال الغضبان بن القبعثري فقال اسمان منكران خلقا من غضب قال‬ ‫قف متوكئا على باب قبتي برجلك ىذه العوجاء فقال قطعها اهلل إن لم‬ ‫تكن خيرا من رجلك‬ .

..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ىذه الشنعاء قال الغضبان لو كنت حاكما لجرت في حكومتك ألن رجلي‬ ‫في الظل قاعدة ورجلك في الرمضاء قائمة فقال األعرابي إني ألظنك‬ ‫حروريا قال اللهم اجعلني ممن يتحرى الخير ويريده فقال إني ألظن‬ ‫عنصرك فاسدا قال ما أقدرني على إصبلحو فقال األعرابي ال أرضاك اهلل‬ ‫وال حياك ثم ولى وىو يقول‬ ‫( ال بارك اهلل في قوم تسودىم ‪ .‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..‬إني أظنك والرحمن شيطانا )‬ ‫( أتيت قبتو ارجو ضيافتو ‪ ..‬فأظهر الشيخ ذو القرنين حرمانا )‬ ‫فلما قدم الغضبان على الحجاج وقد بلغو الجاسوس ما جرى بينو وبين‬ ‫ابن األشعث وبين األعرابي قال لو الحجاج يا غضبان كيف وجدت أرض‬ ‫كرمان قال اصلح اهلل األمير أرض يابسة الجيش بها ضعاف ىؤالء إن‬ ‫كثروا جاعوا وإن قلوا ضاعوا فقال لو الحجاج ألست صاحب الكلمة‬ ‫التي بلغتني أنك قلت البن األشعث تغد بالحجاج قبل ان أن يتعشى بك‬ ‫فواهلل ألحبسنك عن الوساد وألنزلنك عن الجياد وألشهرنك في الببلد‬ .

‫قال األمان ايها األمير فواهلل ما ضرت من قيلت فيو وال نفعت من قيلت‬ ‫لو فقال لو ألم أقل لك كأني بصوت جبلجلك تجلجل في قصري ىذ‬ ‫اذىبوا بو إلى السجن فذىبوا بو فقيد وسجن فمكث ما شاء اهلل ثم إن‬ ‫الحجاج ابتنى الخضراء بواسط فأعجب بها فقال لمن حولو كيف ترون‬ ‫قبتي ىذه وبناءىا فقالوا أيها األمير إنها حصينة مباركة منيعة نضرة بهجة‬ ‫قليل عيبها كثير خيرىا قال لم لم تخبروني بنصح قالوا ال يصفها لك إال‬ ‫الغضبان فبعث إلى الغضبان فأحضره وقال لو كيف ترى قبتي ىذه وبناءىا‬ ‫قال اصلح اهلل األمير بنيتها في غير بلدك ال لك وال لولدك ال تدوم لك‬ ‫وال يسكنها وارثك وال تبقى لك وما انت لها بباق فقال الحجاج قد‬ ‫صدق الغضبان ردوه إلى السجن فلما حملوه قال سبحان الذي سخر لنا‬ ‫ىذا وما كنا لو مقرنين فقال أنزلوه فلما أنزلوه قال رب أنزلني منزال مباركا‬ ‫وانت خير المنزلين فقال اضربوا بو األرض فلما ضربوا بو األرض قال منها‬ ‫خلقناكم وفيها نعيدكم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ .

‫ومنها نخرجكم تارة أخرى فقال جروه فأقبلوا يجرونو وىو يقول بسم اهلل‬ ‫مجراىا ومرساىا إن ربي لغفور رحيم فقال الحجاج ويلكم اتركوه فقد‬ ‫غلبني دىاء وخبثا ثم عفا عنو وانعم عليو وخلى سبيلو‬ ‫وحدث الزبير قال دخل محمد بن عبد الملك ابن صالح على المأمون‬ ‫وقد كانت ضياعهم أخذت فقال السبلم عليك يا أمير المؤمنين محمد بن‬ ‫عبد الملك بين يديك سليل نعمتك وغصن من أغصان دوحتك أتأذن لو‬ ‫في الكبلم فقال تكلم فقال الحمد هلل رب العالمين وال إلو إال اهلل رب‬ ‫العرش العظيم وصلى اهلل والمبلئكة على محمد خاتم النبيين ونستمتع اهلل‬ ‫لحياطة ديننا ودنيانا ورعاية أدنانا واقصانا ببقائك يا أمير المؤمنين ونسأل‬ ‫اهلل أن يمد في عمرك من أعمارنا وأن يقيك األذى بأسماعنا وأبصارنا فإن‬ ‫الحق ال تعفو آثاره وال ينهدم مناره وال ينبت حبلو وال يزول ما دمت بين‬ ‫اهلل وبين عباده واألمين على ببلده يا أمير المؤمنين ىذا المقام مقام العائذ‬ ‫بظلك الهارب إلى كنفك الفقير إلى رحمتك وعدلك من تعاود النوائب‬ ‫وسهام المصائب وكلب الدىر وذىاب النعمة وفي نظر أمير المؤمنين ما‬ ‫يفرج كربة المكروب ويبرد غليل القلوب وقد نفذ أمر أمير المؤمنين في‬ ‫الضياع التي أفادناىا نعم آبائو الطيبين ونوافل أسبلفو الطاىرين الراشدين‬ ‫وقد قمت مقامي ىذا متوسبل إليك بآبائك الطيبين وبالرشيد خير الهداة‬ ‫الراشدين والمهدي ناصر المسلمين والمنصور منكل الظالمين ومحمد‬ ‫خير المحمدين بعد خاتم النبيين مزدلفا إليك بالطاعة التي أفرع عليها‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫وقدمنا في القرابة حيث قدمنا اهلل منك في الرحم فإن رقابنا قد ذلت‬ ‫لسخطك ووجوىنا قد عنت لطاعتك فأقلنا عثرتنا يا أمير المؤمنين إن اهلل‬ ‫قد سهل بك الوعور وجبل بك الديجور ومؤل من خوفك القلوب والصدور‬ ‫بك يرع الفاسق ويقمع بك المنافق فارتبط نعم اهلل عندك بالعفو‬ ‫واإلحسان فإن كل راع مسؤول عن رعيتو وإن النعم ال ينقطع المزيد فيها‬ .‫غصني واحتنكت بها سني وريش بها جناحي متعوذا من شماتة األعداء‬ ‫وحلول الببلء ومفارقة الشدة بعد الرخاء يا أمير المؤمنين قد مضى جدك‬ ‫المنصور وعمك صالح بن علي جدي وبينهما من الرضاع والنسب ما‬ ‫علمو أمير المؤمنين وعرفو وقد أثبت اهلل الحق في نصابو واقره في داره‬ ‫وأربابو يا أمير المؤمنين إن الدىر ذو اغتيال وقد يقلب حاال بعد حال‬ ‫فارحم يا أمير المؤمنين الصبية الصغار والعجائز الكبار الذين سقاىم‬ ‫الدىر كدرا بعد صفو ومرا بعد حلو وىبنا نعم آبائك البلتي غذتنا صغارا‬ ‫وكبارا وشبابا وأشياخا وأمشاجا في األصبلب ونطفا في األرحام‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

...‬وأرجو أن يطيب بك المعاد )‬ ‫( فكيف تنالكم لحظات عين ‪ .‬وكيف يقل سؤددك الببلد )‬ ‫قال فاستحسن المأمون كبلمو وأمر لو بالحلل الفاخرة والجوائز السنية‬ ‫وأمر برد ضياعو وقرب منزلتو وأدناه ودفع إليو من المال ما أغناه‬ ‫ومن حكايات الفصحاء ونوادر البلغاء ما حكي أن عبد الملك بن مروان‬ ‫جلس يوما وعنده جماعة من خواصو وأىل مسامرتو فقال أيكم يأتيني‬ ‫بحروف المعجم في بدنو ولو علي ما يتمناه فقام إليو سويد بن غفلة فقال‬ ‫أنا لها يا أمير المؤمنين قال ىات فقال نعم يا أمير المؤمنين أنف بطن‬ ‫ترقوة ثغر جمجمة حلق خد دماغ ذكر رقبة زند ساق شفة صدر ضلع‬ ‫طحال ظهر عين غبب فم قفا كف لسان منخر نغنوغ ىامة وجو يد وىذه‬ ‫آخر حروف المعجم والسبلم على أمير المؤمنين فقام بعض أصحاب عبد‬ ‫الملك وقال يا أمير المؤمنين أنا أقولها من جسد اإلنسان مرتين فضحك‬ ‫عبد الملك وقال لسويد أسمعت ما قال قال أصلح اهلل األمير أنا أقولها‬ .‬وأنت الرأس تتبعك العباد )‬ ‫( لقد طابت بك الدنيا ولذت ‪ ..‬لهم قربى وليس لهم تبلد )‬ ‫( ىم الصدر المقدم من قريش ‪ ...‫حتى ينقطع الشكر عليها يا أمير المؤمنين أنو ال عفو أعظم من عفو إمام‬ ‫قادر عن مذنب عاثر وقد قال اهلل جل ثناؤه وتعالت قدرتو ( ليعفوا‬ ‫وليصفحوا أال تحبون أن يغفر اهلل لكم واهلل غفور رحيم ) أحاط اهلل أمير‬ ‫المؤمنين بستره الوافي ومنعو الكافي ثم أنشد يقول‬ ‫( أمير المؤمنين أتاك ركب ‪ ...

‫ثبلثا فقال ىات‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ولك ما تتمناه فابتدأ يقول انف أسنان أذن بطن بنصر بزة ترقوة تمرة تينة‬ ‫ثغر ثنايا ثدي جمجمة جنب جبهة حلق حنك حاجب خد خنصر خاصرة‬ ‫دبر دماغ درادير ذقن ذكر ذراع رقبة رأس ركبة زند زردمة زب فهناك‬ ‫ضحك عبد الملك حتى استلقى على قفاه ساق سرة سبابة شفة شفر‬ ‫شارب صدر صدع صلعة ضلع ضفيرة ضرس طحال طرة طرف ظهر ظفر‬ ‫ظلم عين عنق عاتق غبب غلصمة غنة فم فك فؤاد قلب قفا قدم كف‬ ‫كتف كعب لسان لحية لوح منخر مرفق منكب نغنوغ ناب نن ىامة ىيئة‬ ‫ىيف وجو وجنة ورك يمين يسار يافوخ ثم نهض مسرعا فقبل األرض بين‬ ‫يدي أمير المؤمنين قال فعندىا ضحك عبد الملك وقال واهلل ما تزيدنا‬ ‫عليها شيئا أعطوه ما يتمناه ثم أجازه وأنعم عليو وبالغ في اإلحسان إليو‬ ‫وكان الحجاج بن يوسف الثقفي من الفصحاء وكان على عتوه وإسرافو‬ ‫جوادا وكان إذا ضحك واستغرق في الضحك أتبع ذلك االستغفار مرات‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ .‫وكان يطعم على ألف خوان وكان يطوف على الموائد ويقول يا أىل الشام‬ ‫مزقوا الخبز لئبل يعود إليكم ثانيا وكان يجلس على كل مائدة عشرة رجال‬ ‫وذلك في كل يوم وكان يقول أرى الناس يتخلفون عن طعامي فقيل لو‬ ‫إنهم يكرىون الحضور قبل أن يدعوا فقال قد جعلت رسولي إليهم كل يوم‬ ‫الشمس إذا طلعت وعند المساء إذا غربت‬ ‫حكي عن عبد الملك بن عمير أنو قال لما بلغ أمير المؤمنين عبد الملك‬ ‫بن مروان اضطراب أىل العراق جمع أىل بيتو وأولي النجدة من جنده‬ ‫وقال أيها الناس إن العراق كدر ماؤىا وكثر غوغاؤىا وأملولح عذبها وعظم‬ ‫خطبها وظهر ضرامها وعسر أخماد نيرانها فهل من ممهد لهم بسيف‬ ‫قاطع وذىن حامع وقلب ذكي وأنف حمي فيخمد نيرانها ويردع غيبلنها‬ ‫وينصف مظلومها ويداوي الجرح حتى يندمل فتصفو الببلد وتأمن العباد‬ ‫فسكت القوم ولم يتكلم أحد فقام الحجاج وقال يا أمير المؤمنين أنا‬ ‫للعراق قال‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫ومن أنت هلل أبوك قال أنا الليث الضمضام والهزبر الهشام أنا الحجاج بن‬ ‫يوسف قال ومن أين قال من ثقيف كهوف الضيوف ومستعمل السيوف‬ ‫قال أجلس ال أم لك فلست ىناك ثم قال مالي أرى الرؤوس مطرقة‬ ‫واأللسن معتقلة فلم يجبو أحد فقام إليو الحجاج وقال أنا مجندل الفساق‬ ‫ومطفىء نار النفاق قال ومن انت قال أنا قاصم الظلمة ومعدن الحكمة‬ ‫الحجاج بن يوسف معدن العفو والعقوبة آفة الكفر والريبة قال إليك عني‬ ‫وذاك فلست ىناك ثم قال من للعراق فسكت القوم وقام الحجاج وقال‬ ‫انا للعراق فقال إذن أظنك صاحبها والظافر بغنائمها وإن لكل شيء يا ابن‬ ‫يوسف آية وعبلمة فما آيتك وما عبلمتك قال العقوبة والعفو واالقتدار‬ ‫والبسط واالزورار واالدناء واالبعاد والجفاء والبر والتأىب والحزم وخوض‬ ‫غمرات الحروب بجنان غير ىيوب فمن جادلني قطعتو ومن نازعني‬ ‫قصمتو ومن خالفني نزعتو ومن دنا مني أكرمتو ومن طلب األمان أعطيتو‬ ‫ومن سارع إلى الطاعة بجلتو فهذه آيتي وعبلمتي وما عليك يا أمير‬ ‫المؤمنين أن تبلوني فان كنت لبلعناق قطاعا ولؤلموال جماعا ولؤلرواح‬ ‫نزاعا ولك في األشياء نفاعا وإال فليستبدل بي أمير المؤمنين فان الناس‬ ‫كثير ولكن من يقوم بهذا األمر قليل فقال عبد الملك أنت لها فما الذي‬ ‫تحتاج إليو قال قليل من الجند والمال فدعا عبد الملك صاحب جنده‬ ‫فقال ىيىء لو من الجند شهوتو وألزمهم طاعتو وحذرىم مخالفتو ثم دعا‬ ‫الخازن فأمره بمثل ذلك فخرج الحجاج قاصدا نحو العراق قال عبد‬ .

‫الملك بن عمير فبينما نحن في المسجد الجامع بالكوفة إذا أتانا آت‬ ‫فقال ىذا الحجاج قدم أميرا على العراق فتطاولت األعناق نحوه وأفرجوا‬ ‫لو عن صحن المسجد فإذا نحن بو يمشي وعليو عمامة حمراء متلثما بها‬ ‫ثم صعد المنبر فلم يتكلم كلمة واحدة وال نطق بحرف حتى غص‬ ‫المسجد بأىلو وأىل الكوفة يومئذ ذوو حالة حسنة وىيئة جميلة فكان‬ ‫الواحد منهم يدخل المسجد ومعو العشرون والثبلثون من أىل بيتو ومواليو‬ ‫وأتباعو عليهم الخز والديباج قال وكان في المسجد يومئذ‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫عمير بن صابىء التميمي فلما رأى الحجاج على المنبر قال لصاحب لو‬ ‫أسبو لكم قال اكفف حتى نسمع ما يقول فأبى ابن صابىء وقال لعن اهلل‬ ‫بني أمية حيث يولون ويستعملون مثل ىذا على العراق وضيع اهلل العراق‬ ‫حيث يكون ىذا أميرىا فواهلل لو دام ىذا أميرا كما ىو ما كان بشيء‬ ‫والحجاج ساكت ينظر يمينا وشماال فلما رأى المسجد قد غص بأىلو‬ ‫قال ىل اجتمعتم فلم يزد عليو أحد شيئا فقال إني ال أعرف قدر‬ .

‫اجتماعكم فهل اجتمعتم فقال رجل من القوم قد اجتمعنا أصلح اهلل‬ ‫األمير فكشف عن لثامو ونهض قائما فكان أول شيء نطق بهأن قال واهلل‬ ‫إني ألرى رؤسا أينعت وقد حان قطافها وإني لصاحبها واني ألرى الدماء‬ ‫ترقرق بين العمائم واللحى واهلل يا أىل العراق إن أمير المؤمنين نثر كنانة‬ ‫بين يديو فعجم عيدانها فوجدني أمرىا عودا وأصلبها مكسرا فرماكم بي‬ ‫ألنكم طالما أثرتم الفتنة واضطجعتم في مراقد الضبلل واهلل ألنكلن بكم‬ ‫في الببلد وألجعلنكم مثبل في كل واد وألضربنكم ضرب غرائب االبل‬ ‫وإني يا أىل العراق ال أعد إال وفيت وال أعزم إال أمضيت فاياي وىذه‬ ‫الزرافات والجماعات وقيل وقال وكان ويكون يا أىل العراق إنما أنتم أىل‬ ‫قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم اهلل‬ ‫فأتاىا وعيد القرى من ربها فاستوثقوا واستقيموا واعملوا وال تميلوا وتابعوا‬ ‫وبايعوا واجتمعوا واستمعوا فليس منى االىدار واالكثار إنما ىو ىذا‬ ‫السيف ثم ال ينسلخ الشتاء من الصيف حتى يذل اهلل ألمير المؤمنين‬ ‫صعبكم ويقيم لو أودكم ثم إني وجدت الصدق مع البر ووجدت البر في‬ ‫الجنة ووجدت الكذب مع الفجور ووجدت الفجور في النار وقد وجهني‬ ‫أمير المؤمنين إليكم وأمرني أن أنفق فيكم وأوجهكم لمحاربة عدوكم مع‬ ‫المهلب ابن أبي صفرة وإني أقسم باهلل ال أجد رجبل يتخلف بعد أخذ‬ ‫عطائو بثبلثة أيام إال ضربت عنقو يا غبلم اقرأ كتاب أمير المؤمنين فقرأ‬ ‫بسم اهلل الرحمن الرحيم من عبد اهلل عبد الملك بن مروان إلى من بالكوفة‬ .

.‫من المسلمين سبلم عليكم فلم يرد أحد شيئا فقال الحجاج اكفف‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 119‬‬ ‫يا غبلم ثم أقبل على الناس فقال أيسلم عليكم أمير المؤمنين فبل تردون‬ ‫شيئا عليو ىذا أدبكم الذي تأدبتم بو أما واهلل ألودبنكم أدبا غير ىذا‬ ‫األدب اقرأ يا غبلم فقرأ حتى بلغ قولو سبلم عليكم فلم يبق أحد إال قال‬ ‫وعلى أمير المؤمنين السبلم ثم نزل بعدما فرغ من خطبتو وقراءتو ووضع‬ ‫للناس عطاياىم فجعلوا يأخذونها حتى أتاه شيخ يرعش فقال أيها األمير‬ ‫إني على الضعف كما ترى ولي ابن ىو اقوى مني على االسفار أفتقبلو‬ ‫بديبل مني فقال نقبلو إيها الشيخ فلما ولى قال لو قائل أتدري من ىذا‬ ‫أيها األمير قال ال قال ىذا ابن صابىء الذي يقول‬ ‫( ىممت ولم افعل وكدت وليتني ‪ ..‬تركت على عثمان تبكي حبلئلو )‬ ‫ولقد دخل ىذا الشيخ على عثمان رضي اهلل عنو وىو مقتول فوطىء في‬ ‫بطنو فكسر ضلعين من أضبلعو فقال الحجاج ردوه فلما ردوه قال لو‬ ‫الحجاج أنت الفاعل بأمير المؤمنين عثمان ما فعلت يوم قتل الدار إن في‬ .

..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( إذا أنت لم تترك أمورا كرىتها ‪ .‫قتلك إيها الشيخ اصبلحا للمسلمين يا سياف اضرب عنقو فضرب عنقو‬ ‫وكان من أمره بعد ذلك ما عرف وسطر‬ ‫ومن حكايات الحجاج ما حكي أنو لما أسرف في قتل أسرى دير‬ ‫الجماجم وأعطى األموال بلغ ذلك أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان‬ ‫فشق عليو وكتب إليو اما بعد فقد بلغني عنك أسراف في الدماء وتبذير‬ ‫في العطاء وقد حكمت عليك في الدماء في الخطأ بالدية وفي العمد‬ ‫بالقود وفي األموال أن تردىا إلى مواضعها ثم تعمل فيها برأيي فإنما ىو‬ ‫مال اهلل تعالى ونحن أمناؤه فإن كنت اردت الناس لي فما أغناني عنهم‬ ‫وإن كنت أردتهم لنفسك فما أغناك عنهم وسيأتيك عني أمران لين وشدة‬ ‫فبل يؤمننك إال الطاعة وال يوحشنك إال المعصية وإذا أعطاك اهلل عز وجل‬ ‫الظفر فبل تقتلن جانحا وال أسيرا وكتب في أسفل الكتاب‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬فيا ربما قد غص بالماء شاربو )‬ .‬وتطلب رضائي بالذي أنا طالبو )‬ ‫( فإن ترمني غفلة قرشية ‪ ...

.‬يقمن بو يوما عليك نوادبو )‬ ‫( فبل تمنعن الناس حقا علمتو ‪ ..‬ويخشى غدا والدىر جم نوائبو )‬ ‫( وأمري إليك اليوم ما قلت قلتو ‪ ..‬فهذا وىذا كل ذا أنا صاحبو )‬ ‫( فبل تأمننى والحوادث جمة ‪ .‬واقص الذي تسري إلي عقاربو )‬ ‫( وأعط المواسي في الببلء عطية ‪ ....‬فإنك تجزي بالذي أنت كاسبو )‬ ‫( فبل تعد ما يأتيك مني وإن تعد ‪ ..‬لقامت عليو بالصباح نوادبو )‬ ‫( إذا أنا لم أدن الشفيق لنصحو ‪ .‬لرد الذي ضاقت علي مذاىبو )‬ ‫( فمن يتقي بؤسي ويرجو مودتي ‪ ....‬تقيو من األمر الذي ىو راكبو )‬ ‫( إذا قارف الحجاج فيك خطيئة ‪ ..‬وما لم تقلو لم أقل ما يقاربو )‬ ..‬أذاك فليلي ال توارى كواكبو )‬ ‫( وما المرىء بعد الخليفة جنة ‪ ..‬النوافل شيء ال يثيبك واىبو )‬ ‫فلما ورد الكتاب على الحجاج كتب إلى أمير المؤمنين أما بعد فقد ورد‬ ‫كتاب أمير المؤمنين بذكر إسرافي وتبذيري في األموال ولعمري ما بلغت‬ ‫في عقوبة أىل المعصية وال قضيت حقوق أىل الطاعة فإن كان قتلي‬ ‫العصاة إسرافا وإعطائي المطيعين تبذيرا فليمض لي أمير المؤمنين ما‬ ‫سلف واهلل ما أصبت القوم خطأ فأوديهم وال ظلمتهم عمدا فأقاديهم وال‬ ‫قتلت إال لك وال أعطيت إال فيك والسبلم عليك ورحمة اهلل وبركاتو‬ ‫وكتب في أسفل الكتاب‬ ‫( إذا أنا ال أبغي رضاك وأتقي ‪ ...‫( وأن تر مني وثبة أموية ‪ ..........‬وال تعطين ما ليس للناس واجبو )‬ ‫( فإنك أن تعطي الحقوق فإنما ‪ .

..‫( ومهما أردت اليوم مني أردتو ‪ ...‬وما لم ترده اليوم إني مجانبو )‬ ‫( وقف بي على حد الرضا ال أجوزه ‪ .‬شفيق رفيق أحكمتو تجاربو )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..‬مدى الدىر حتى يرجع الدرحالبو‬ ‫)‬ ‫( وإال فدعني واألمور فإنني ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫فلما انتهى الكتاب إلى عبد الملك قال خاف أبو محمد صولتي ولم‬ ‫يعاود ألمر كرىتو إن شاء اهلل تعالى فمن يلومني على محبتو يا غبلم أكتب‬ ‫إليو الشاىد يرى ما ال يرى الغائب وأنت أعلى عينا بما ىناك‬ ‫وفي مروج الذىب للمسعودي أن أم الحجاج وىي الفارغة بنت ىمام‬ ‫ولدتو مشوىا ال دبر لو فثقب لو دبر وأبى أن يقبل الثدي وأعياىم أمره‬ ‫فيقال ان الشيطان تصور لو في صورة الحرث بن كلدة حكيم العرب‬ ‫فسألهم عن ذلك فأخبره مخبر من أىلو فقال لهم اذبحوا لو تيسا وألعقوه‬ ‫من دمو وأولغوه فيو ثم أطلوا بو وجهو ففعلوا ذلك فقبل الثدي فؤلجل‬ ‫ذلك كان ال يصبر عن سفك الدماء وكان يخبر عن نفسو أن أكبر لذاتو‬ ..

‫سفك الدماء وارتكاب أمور ال يقدر غيره عليها وكانت أمو متزوجة قبل‬ ‫أبيو الحرث بن كلدة فدخل عليها يوما في السحر فوجدىا تخلل أسنانها‬ ‫فطلقها فسألتو لم فعل فقال لها إن كنت باكرت الغداء فأنت شرىة وإن‬ ‫كان بقايا طعام بفيك فأنت قذرة فقالت كل ذلك لم يكن وإنما تخللت‬ ‫من شظايا السواك فقال قضي األمر فتزوجها بعده يوسف بن عقيل الثقفي‬ ‫فأولدىا الحجاج وقيل أن الحجاج تقلد اإلمارة وىو ابن عشرين سنة‬ ‫ومات ولو ثبلث وخمسون سنة وكان من عنف السياسة وثقل الوطأة وظلم‬ ‫الرعية واإلسراف في القتل على ما ال يبلغو وصف أحصي من قتلو‬ ‫الحجاج بأمره سوى من قتلو في حروبو فكانوا مائة ألف وعشرين ألفا‬ ‫ووجد في سجنو خمسون ألف رجل وثبلثون ألف امرأة لم يجب على أحد‬ ‫منهم قطع وال قتل وكان يحبس الرجال والنساء في موضع واحد ولم يكن‬ ‫لحبسو سقف يستر الناس من الحر والبرد وقيل للشعبي أكان الحجاج‬ ‫مؤمنا قال نعم بالطاغوت وقال لو جاءت كل أمة بخبيثها وفاسقها وجئنا‬ ‫بالحجاج وحده لزدنا عليهم واهلل أعلم وقد مضي القول في ذكر الفصحاء‬ ‫من الرجال وحكاياتهم وما أعان اهلل تعالى عليو واستحضرتو من أخبارىم‬ ‫وأنا قائل أن شاء اهلل تعالى ما استحضرتو من ذكر فصحاء النساء‬ ‫وأخبارىن وحكاياتهن واهلل المستعان‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ذكر فصحاء النساء وحكاياتهن‬ ‫حكي عن ابي عبد اهلل النميري أنو قال كنت يوما مع المأمون وكان‬ ‫بالكوفة فركب للصيد ومعو سرية من العسكر فبينما ىو سائر إذ الحت لو‬ ‫طريدة فأطلق عنان جواده وكان على سابق من الخيل فأشرف على نهر‬ ‫ماء من الفرات فإذا ىو بجارية عربية خماسية القد قاعدة النهد كانها‬ ‫القمر ليلة تمامو وبيدىا قربة قد مؤلتها وحملتها على كتفها وصعدت من‬ ‫حافة النهر فانحل وكاؤىا فصاحت برفيع صوتها يا ابت أدرك فاىا قد‬ ‫غلبني فوىا ال طاقة لي بفيها قال فعجب المأمون من فصاحتها ورمت‬ ‫الجارية القربة من يدىا فقال لها المأمون يا جارية من أي العرب أنت‬ ‫قالت أنا من بني كبلب قال وما الذي حملك أن تكوني من الكبلب‬ ‫فقالت واهلل لست من الكبلب وأنما أنا من قوم كرام غير لئام يقرون‬ ‫الضيف ويضربون بالسيف ثم قالت يا فتى من أي الناس أنت فقال أو‬ ‫عندك علم باألنساب قالت نعم قال لها أنا من مضر الحمراء قالت من‬ ‫أي مضر قال من اكرمها نسبا وأعظمها حسبا وخيرىا أما وأبا وممن تهابو‬ .‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫مضر كلها قالت أظنك من كنانة قال أنا من كناية قالت فمن أي كنانة قال‬ ‫من أكرمها مولدا وأشرفها محتدا وأطولها في المكرمات يدا ممن تهابو‬ ‫كنانة وتخافو فقالت اذن أنت من قريش قال أنا من قريش قالت من أي‬ ‫قريش قال من أجملها ذكرا وأعظمها فخرا ممن تهابو قريش كلها وتخشاه‬ ‫قالت أنت واهلل من بني ىاشم قال أنا من بني ىاشم قالت من أي ىاشم‬ ‫قال من أعبلىا منزلة وأشرفها قبيلة ممن تهابو ىاشم وتخافو فعند ذلك‬ ‫قبلت األرض وقالت السبلم عليك يا أمير المؤمنين وخليفة رب العالمين‬ ‫قال فعجب المأمون وطرب طربا عظيما وقال واهلل ألتزوجن بهذه الجارية‬ ‫ألنها من أكبر الغنائم ووقف حتى تبلحقتو‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫العساكر فنزل ىناك وانفذ خلف ابيها وخطبها منو فزوجو بها وأخذىا وعاد‬ ‫مسرورا وىي والدة ولده العباس واهلل أعلم‬ ‫وحكي أن ىند ابنة النعمان كانت أحسن أىل زمانها فوصف للحجاج‬ ‫حسنها فأنفذ إليها يخطبها وبذل لها ماال جزيبل وتزوج بها وشرط لها عليو‬ .

.‬سليلة أفراس تحللها بغل )‬ ‫( فإن ولدت فحبل فللو درىا ‪ .‫بعد الصداق مائتي ألف درىم ودخل بها ثم انها انحدرت معو إلى بلد‬ ‫أبيها المعرة وكانت ىند فصيحة أديبة فأقام بها الحجاج بالمعرة مدة طويلة‬ ‫ثم إن الحجاج رحل بها إلى العراق فأقامت معو ما شاء اهلل ثم دخل عليها‬ ‫في بعض األيام وىي تنظر في المرآة وتقول‬ ‫( وما ىند إال مهرة عربية ‪ .‬وإن ولدت بغبل فجاء بو البغل )‬ ‫فانصرف الحجاج راجعا ولم يدخل عليها ولم تكن علمت بو فأراد‬ ‫الحجاج طبلقها فأنفذ إليها عبد اهلل ابن طاىر وأنفذ لها معو مائتي الف‬ ‫درىم وىي التي كانت لها عليو وقال يا ابن طاىر طلقها بكلمتين وال تزد‬ ‫عليهما فدخل عبد اهلل بن طاىر عليها فقال لها يقول لك أبو محمد‬ ‫الحجاج كنت فبنت وىذه المائتا ألف درىم التي كانت لك قبلو فقالت‬ ‫إعلم يا ابن طاىر أنا واهلل كنا فما حمدنا وبنا فما ندمنا وىذه المائتا ألف‬ ‫درىم التي جئت بها بشارة لك بخبلصي من كلب بني ثقيف ثم بعد ذلك‬ ‫بلغ أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان خبرىا ووصف لو جمالها فأرسل‬ ‫إليها يخطبها فأرسلت إليو كتابا تقول فيو بعد الثناء عليو إعلم يا امير‬ ‫المؤمنين أن اإلناء ولغ فيو الكلب فلما قرأ عبد الملك الكتاب ضحك‬ ‫من قولها وكتب إليها يقول إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسلو سبعا‬ ‫إحداىن بالتراب فاغسلي اإلناء يحل االستعمال فلما قرأت كتاب أمير‬ ‫المؤمنين لم يمكنها المخالفة فكتبت إليو بعد الثناء عليو يا امير المؤمنين‬ ....

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫وأمره بذلك فلما قرأ الحجاج رسالة أمير المؤمنين أجاب وامتثل األمر ولم‬ ‫يخالف وأنفذ إلى ىند يأمرىا بالتجهز فتجهزت وسار الحجاج في موكبو‬ ‫حتى وصل المعرة بلد ىند فركبت ىند في محمل الزفاف وركب حولها‬ ‫جواريها وخدمها وأخذ الحجاج بزمام البعير يقوده ويسير بها فجعلت ىند‬ ‫تتواغد عليو وتضحك مع الهيفاء دايتها ثم إنها قالت للهيفاء يا داية‬ ‫إكشفي لي سجف المحمل فكشفتو فوقع وجهها في وجو الحجاج‬ ‫فضحكت عليو فأنشأ يقول‬ ‫( فإن تضحكي مني فيا طول ليلة ‪ ..‬تركتك فيها كالقباء المفرج )‬ ‫فأجابتو ىند تقول‬ ..‫واهلل ال أحل العقد إال بشرط فإن قلت ما ىو الشرط قلت أن يقود‬ ‫الحجاج محملي من المعرة إلى بلدك التي أنت فيها ويكون ماشيا حافيا‬ ‫بحليتو التي كان فيها أوال فلما قرأ عبد الملك ذلك الكتاب ضحك‬ ‫ضحكا شديدا وانفذ إلى الحجاج‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

.‬كبل وال البدر الذي يوصف )‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ ..‫( وما نبالي إذا أرواحنا سلمت ‪ ...‬بما فقدناه من مال ومن نشب )‬ ‫( فالمال مكتسب والعز مرتجع ‪ ..‬إذا النفوس وقاىا اهلل من عطب )‬ ‫ولم تزل كذلك تضحك وتلعب إلى أن قربت من بلد الخليفة فرمت‬ ‫بدينار على األرض ونادت يا جمال إنو قد سقط منا درىم فارفعو إلينا‬ ‫فنظر الحجاج إلى األرض فلم يجد إال دينار فقال إنما ىو دينار فقالت‬ ‫بل ىو درىم قال بل دينار فقالت الحمد اهلل سقط منا درىم فعوضنا اهلل‬ ‫دينارا فخجل الحجاج وسكت ولم يرد جوابا ثم دخل بها على عبد‬ ‫الملك بن مروان فتزوج بها وكان من أمرىا ما كان وقد وجدت في بعض‬ ‫النسخ ما ىو أوسع من ىذا ولكن اقتصرت على القليل منو إذ فيو الغرض‬ ‫واهلل أعلم‬ ‫وقيل إن جارية عرضت على الرشيد ليشتريها فتأملها وقال لموالىا خذ‬ ‫جاريتك فلوال كلف بوجهها وخنس بأنفها الشتريتها فلما سمعت الجارية‬ ‫مقالة أمير المؤمنين قالت مبادرة يا امير المؤمنين اسمع مني ما اقول فقال‬ ‫قولي فأنشدت تقول‬ ‫( ما سلم الظبي على حسنو ‪ ..

.1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( الظبي فيو خنس بين ‪ ....‬والبدر فيو كلف يعرف )‬ ‫قال فعجب من فصاحتها وأمر بشرائها وقيل عرضت على المأمون جارية‬ ‫بارعة الجمال فائقة في الكمال غير أنها كانت تعرج برجلها فقال لموالىا‬ ‫خذ بيدىا وارجع فلوال عرج بها الشتريتها فقالت الجارية يا أمير المؤمنين‬ ‫إنو في وقت حاجتك ال يكون بحيث تراه فأعجبو سرعة جوابها وأمر‬ ‫بشرائها‬ ‫ومن ذلك ما حكي أن كريم الملك كان من ظرفاء الكتاب فعبر يوما تحت‬ ‫جوسق ببستان فرأى جارية ذات وجو زاىر وكمال باىر ال يستطيع أحد‬ ‫وصفها فلما نظر إليها ذىل عقلو وطار لبو فعاد إلى منزلو وأرسل إليها‬ ‫ىدية نفيسة مع عجوز كانت تخدمو وكانت الجارية عزباء وكتب إليها رقعة‬ ‫يعرض إليها بالزيارة في جوسقها فلما قرأت الرقعة قبلت الهدية ثم أرسلت‬ ‫إليو مع العجوز عنبرا وجعلت فيو زر ذىب وربطت ذلك على منديل‬ ‫وقالت للعجوز ىذا جواب رقعتو فلما رأى كريم الملك ذلك لم يفهم‬ ‫معناه وتحير في أمره وكانت لو ابنة صغيرة السن فلما رأت أباىا متحيرا‬ ‫في ذلك قالت لو يا أبت أنا علمت معناه قال وما ىو هلل درك قالت‬ ‫( أىدت لك العنبر في جوفو ‪ .‫المستطرف [ جزء ‪ .‬زر من التبر خفي اللحام )‬ .

‬زر ىكذا مختفيا في الظبلم )‬ ‫قال فعجب من فطنتها وفصاحتها واستحسن ذلك منها‬ ‫وحكي إن طائفة من بني تميم كانوا يكسرون أول الفعل فمرت فتاة منهم‬ ‫جميلة الصورة على جماعة فناداىا شخص منهم وأراد أن يوقعها فيما‬ ‫ينسب إليهم من كسر الفعل فقال ألي شيء يا بني تميم ما تكتنون فقالت‬ ‫ولم ال نكتني وكسرت الفعل فضحك عليها وقال أفعل إن شاء اهلل‬ ‫فخجلت من قولو وتغير وجهها وأرادت‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..‬يا بني حمالة الحطب )‬ ‫فقطعو فوقف على عن ثم ابتدأ بالنون واأللف مع بقية الحروف فضحكت‬ ‫عليو وأضحكت أصحابو فقال ويحك لم تبرحي حتى أخذت ثأرك‬ ‫وحكي إن شاعرا كان لو عدو فبينما ىو سائر ذات يوم في بعض الطرق‬ .‫( فالزر والعنبر معناىما ‪ ..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫أن توقعو كما أوقعها فقالت لو ىل تحسن شيئا من العروض قال نعم قالت‬ ‫قطع لي‬ ‫( حولوا عنا كنيستكم ‪ ...

.1‬صفحة ‪] 111‬‬ ...‬يمج الندى جثجاثها وعرارىا )‬ ‫( بأطيب من أردان عزة موىنا ‪ .‬إذا أوقدت بالمجمر اللدن نارىا )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‫إذا ىو بعدوه فعلم الشاعر أن عدوه قاتلو ال محالة فقال لو يا ىذا أنا‬ ‫أعلم أن المنية قد حضرت ولكن سألتك اهلل إذا أنت قتلتني أمض إلى‬ ‫داري وقف بالباب وقل أال أيها البنتان إن أباكما فقال سمعا وطاعة ثم إنو‬ ‫قتلو فلما فرغ من قتلو أتى إلى داره ووقف بالباب وقال أال ايها البنتان إن‬ ‫أباكما وكان للشاعر ابنتان فلما سمعتا قول الرجل أال أيها البنتان إن‬ ‫أباكما اجابتا بفم واحد قتيل خذا بالثأر ممن أتاكما ثم تعلقتا بالرجل‬ ‫ورفعتاه إلى الحاكم فاستقرره فأقر بقتلو فقتلو واهلل أعلم‬ ‫وقيل بينما كثير عزة مار بالطريق يوما إذا ىو بعجوز عمياء على قارعة‬ ‫الطريق تمشي فقال لها تنحي عن الطريق فقالت لو ويحك ومن تكون قال‬ ‫انا كثير عزة قالت قبحك اهلل وىل مثلك يتنحى لو عن الطريق قال ولم‬ ‫قالت ألست القائل‬ ‫( وما روضة بالحسن طيبة الثرى ‪ ..

‬وجدت بها طيبا وإن لم تطيب )‬ ‫فقطعتو ولم يرد جوابا وقيل أتى الحجاج بامرأة من الخوارج فقال‬ ‫ألصحابو ما تقولون فيها قالوا عاجلها بالقتل أيها األمير فقالت الخارجية‬ ‫لقد كان وزراء صاحبك خيرا من وزرائك يا حجاج قال ومن ىو صاحبي‬ ‫قالت فرعون استشارىم في موسى عليو السبلم فقالوا أرجو وأخاه وأتي‬ ‫بأخرى من الخوارج فجعل يكلمها وىي ال تنظر إليو فقيل لها األمير‬ ‫يكلمك وأنت ال تنظرين إليو فقالت إني ألستحي أن أنظر إلى من ال ينظر‬ ‫اهلل إليو‬ ‫وحكى ابن الجوزي في كتابو المنتظم في مناقب عمر بن الخطاب رضي‬ ‫اهلل عنو قال لما ولي عمر رضي اهلل عنو الخبلفة بلغو أن أصدقة أزواج‬ ‫النبي خمسمائة درىم وإن فاطمة رضي اهلل عنها كان صداقها على علي‬ ‫بن ابي طالب كرم اهلل وجهو أربعمائة درىم فأدى اجتهاد أمير المؤمنين‬ ‫عمر رضي اهلل عنو أن ال يزيد أحد على صداق البضعة النبوية فاطمة رضي‬ ‫اهلل عنها فصعد المنبر وحمد اهلل تعالى وأثنى عليو وقال أيها الناس ال‬ ‫تزيدوا في مهور النساء على أربعمائة درىم فمن زاد ألقيت زيادتو في بيت‬ ‫مال المسلمين فهاب الناس أن يكلموه فقامت امرأة في يدىا طول فقالت‬ ‫لو كيف يحل لك ىذا واهلل تعالى تقول ( وآتيتم إحداىن قنطارا فبل‬ ...‫ويحك يا ىذا لو تبخر بالمجمر اللدن مثلي ومثل أمك لطاب ريحها لم‬ ‫ال قلت مثل سيدك أمرىء القيس‬ ‫( وكنت إذا ما جئت بالليل طارقا ‪ .

..‫تأخذوا منو شيئا ) فقال عمر رضي اهلل عنو امرأة أصابت ورجل أخطأ وقيل‬ ‫جاءت امرأة إلى أمير المؤمنين عمر رضي اهلل عنو فقالت يا أمير المؤمنين‬ ‫إن زوجي يصوم النهار ويقوم الليل فقال لها نعم الرجل زوجك وكان في‬ ‫مجلسو رجل يسمى كعبا فقال يا أمير المؤمنين إن ىذه المرأة تشكو‬ ‫زوجها في أمر مباعدتو إياىا عن فراشو فقال لو كما فهمت كبلمها احكم‬ ‫بينهما فقال كعب علي بزوجها فأحضر فقال لو‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .....1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫إن ىذه المرأة تشكوك قال أفي أمر طعام أم شراب قال بل في أمر‬ ‫مباعدتك إياىا عن فراشك فأنشدت المرأة تقول‬ ‫( يا أيها القاضي الحكيم أنشده ‪ ..‬وفي كتاب اهلل تخويف يجل )‬ .‬فلست في أمر النساء أحمده )‬ ‫فأنشأ الزوج يقول‬ ‫( زىدني في فرشها وفي الحلل ‪ .‬ألهى خليلي عن فراشي مسجده )‬ ‫( نهاره وليلو ال يرقده ‪ .‬أني امرؤ أذىلني ما قد نزل )‬ ‫( في سورة النمل وفي السبع الطول ‪ ..

‫فقال لو القاضي‬ ‫( إن لها عليك حقا لم يزل ‪ ..‬في أربع نصيبها لمن عقل )‬ ‫( فعاطها ذاك ودع عنك العلل ‪) .‬‬ ‫ثم قال إن اهلل تعالى أحل لك من النساء مثنى وثبلث ورباع فلك ثبلثة‬ ‫أيام بلياليهن ولها يوم وليلة فقال عمر رضي اهلل عنو ال أدري من ايكم‬ ‫أعجب أمن كبلمها أم من حكمك بينهما اذىب فقد وليتك البصرة‬ ‫حكاية المتكلمة بالقرآن )‬ ‫قال عبد اهلل بن المبارك رحمو اهلل تعالى خرجت حاجا إلى بيت اهلل الحرام‬ ‫وزيارة قبر نبيو عليو الصبلة والسبلم فبينما أنا في بعض الطريق إذا أنا‬ ‫بسواد على الطريق فتميزت ذاك فإذا ىي عجوز عليها درع من صوف‬ ‫وخمار من صوف فقلت السبلم عليك ورحمةاهلل وبركاتو فقالت سبلم قوال‬ ‫من رب رحيم قال فقلت لها يرحمك اهلل ما تصنعين في ىذا المكان قالت‬ ‫ومن يضلل اهلل فبل ىادي لو فعلمت انها ضالة عن الطريق فقلت لها أين‬ ‫تريدين قالت سبحان الذي أسرى بعبده ليبل من المسجد الحرام إلى‬ ‫المسجد األقصى فعلمت أنها قد قضت حجها وىي تريد بيت المقدس‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ ....

‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 119‬‬ ‫فقلت لو أنت منذ كم في ىذا الموضع قالت ( ثبلث ليال سويا ) فقلت‬ ‫ما أرى معك طعاما تأكلين قالت ( ىو يطعمني ويسقين ) فقلت فبأي‬ ‫شيء تتوضئين قالت ( فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا ) فقلت لها إن‬ ‫معي طعاما فهل لك في األكل قالت ( ثم أتموا الصيام إلى الليل ) فقلت‬ ‫ليس ىذا شهر رمضان قالت ( ومن تطوع خيرا فإن اهلل شاكر عليم )‬ ‫فقلت قد أبيح لنا اإلفطار في السفر قالت ( وأن تصوموا خير لكم إن‬ ‫كنتم تعلمون ) فقلت لم ال تكلميني مثل ما اكلمك قالت ما يلفظ من‬ ‫قول إال لديو رقيب عتيد ) فقلت فمن أي الناس أنت قالت ( وال تقف ما‬ ‫ليس لك بو علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنو مسؤوال )‬ ‫فقلت قد أخطأت فاجعليني في حل قالت ( ال تثريب عليكم اليوم يغفر‬ ‫اهلل لكم ) فقلت فهل لك أن أحملك على ناقتي ىذه فتدركي القافلة‬ ‫قالت ( وما تفعلوا من خير يعملو اهلل ) قال فانحت ناقتي قالت ( قل‬ ‫للمؤمنين يغضوا من أبصارىم ) فغضضت بصري عنها وقلت لها اركبي‬ ‫فلما أرادت أن تركب نفرت الناقة فمزقت ثيابها فقالت ( وما أصابكم من‬ ‫مصيبة فبما كسبت أيديكم ) فقلت لها اصبري حتى أعقلها قالت (‬ ‫ففهمناىا سليمان ) فعقلت الناقة وقلت لها اركبي فلما ركبت قالت (‬ .

‫سبحان الذي سخر لنا ىذا وما كنا لو مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون ) قال‬ ‫فأخذت بزمام الناقة وجعلت أسعى وأصيح فقالت ( وأقصد في مشيك‬ ‫وأغضض من صوتك ) فجعلت أمشي رويدا رويدا وأترنم بالشعر فقالت (‬ ‫فاقرءوا ما تيسر من القرآن فقلت لها لقد أوتيت خيرا كثيرا قالت ( وما‬ ‫يذكر إال أولو األلباب ) فلما مشيت بها قليبل قلت ألك زوج قالت ( يا‬ ‫أيها الذين آمنوا ال تسألوا عن أشياء أن تبدلكم تسؤكم ) فسكت ولم‬ ‫اكلمها حتى أدركت بها القافلة فقلت لها ىذه القافلة فمن لك فيها‬ ‫فقالت ( المال والبنون زينة الحياة والدنيا ) فعلمت أن لها أوالد فقلت‬ ‫وما شأنهم في الحج قالت ( وعبلمات وبالنجم ىم يهتدون فعلمت أنهم‬ ‫أدالء الركب فقصدت بها القباب والعمارات فقلت ىذه القباب فمن لك‬ ‫فيها قالت ( واتخذ اهلل إبراىيم خليبل وكلم اهلل موسى‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫تكليما يا يحيى خذ الكتاب بقوة ) فناديت يا إبراىيم يا موسى يا يحيى‬ ‫فإذا أنا بشبان كأنهم األقمار قد أقبلوا فلما استقر بهم الجلوس قالت (‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫الباب الثامن في االجوبة المسكتة والمستحسنة ورشقات اللسان وما‬ ‫جرى مجرى ذلك‬ ‫قيل أن معن بن زائدة دخل على المنصور فقال لو ىيو يا معن تعطي مروان‬ ‫بن أبي حفصة مائة ألف على قولو‬ ‫( معن بن زائدة الذي زادت بو ‪ .‫فأبعثوا أحدكم بورقكم ىذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاما فليأتكم‬ ‫برزق منو ) فمضى أحدىم فاشترى طعاما فقدموه بين يدي فقالت ( كلوا‬ ‫وأشربوا ىنيئا بما أسلفتم في األيام الخالية ) فقلت اآلن طعامكم علي‬ ‫حرام حتى تخبروني بأمرىا فقالوا ىذه أمنا لها منذ أربعين سنة لم تتكلم‬ ‫إال بالقرآن مخافة أن تزل فيسخط عليها الرحمن فسبحان القادرعلى ما‬ ‫يشاء فقلت ( ذلك فضل اهلل يؤتيو من يشاء واهلل ذو الفضل العظيم )‬ ‫واهلل أعلم بالصواب وصلى اهلل على سيدنا محمد وعلى آلو وصحبو وسلم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ...‬شرفا على شرف بنو شيبان )‬ ‫فقال كبل يا أمير المؤمنين إنما أعطيتو على قولو‬ .

‫( ما زلت يوم الهاشمية معلنا ‪ .....‬وسائل الناس ما جودي وما خلقي )‬ ‫( أعطي الحسام غداة الروع حصتو ‪ .‬من وقع كل مهند وسنان )‬ ‫فقال أحسنت واهلل يا معن وأمر لو بالجوائز والخلع ووفد ابن أبي محجن‬ ‫على معاوية فقام خطيبا فاحسن فحسده معاوية وأراد أن يوقعو فقال لو‬ ‫أنت الذي أوصاك أبوك بقولو‬ ‫( إذا مت فادفني إلى جنب كرمة ‪ ..‬إذا سما بصر الرعديد بالفرق )‬ ‫فقال لو معاوية أحسنت واهلل يا ابن أبي محجن وأمر لو بصلة وجائزة‬ .‬بالسيف دون الرحمن )‬ ‫( فمنعت حوزتو وكنت وقاءه ‪ ..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( ويعلم الناس أني من سراتهم ‪ ...‬تروى عظامي بعد موتي عروقها )‬ ‫( وال تدفنني في الغبلة فإنني ‪ ..‬وأكتم السر فيو ضربة العنق )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ......‬أخاف إذا ما مت أن ال أذوقها )‬ ‫وقال بل أنا الذي يقول أبي‬ ‫( ال تسأل الناس ما مالي وكثرتو ‪ ..‬وعامل الرمح أرويو من العلق )‬ ‫( وأطعن الطعنة النجبلء عن عرض ‪ ..

‬ومنا أمير المؤمنين شبيب )‬ ‫فقال يا أمير المؤمنين إنما قلت ومنا أمير المؤمنين شبيب وأردت بذلك‬ ‫مناداة لك فكان ذلك سببا لنجاتو‬ ‫ودخل شريك بن األعور على معاوية وكان دميما فقال لو معاوية إنك‬ ‫لدميم والجميل خير من الدميم وإنك لشريك وما هلل من شريك وإن اباك‬ ‫ألعور والصحيح خير من األعور فكيف سدت قومك فقال لو إنك معاوية‬ ‫وما معاوية إال كلبة عوت فاستعوت الكبلب وإنك البن صخر والسهل‬ ‫خير من الصخر وإنك البن حرب والسلم خير من الحرب وإنك البن‬ ‫أمية وما أمية إال أمة صغرت فكيف صرت أمير المؤمنين ثم خرج وىو‬ ‫يقول‬ ‫( أيشتمني معاوية بن حرب ‪ .‬وربات الحجال من الغواني )‬ ‫ودخل يزيد بنأبي مسلم صاحب شرطة الحجاج على سليمان بن عبد‬ ‫الملك بعد موت الحجاج فقال لو سليمان قبح اهلل رجبل أجرك رسنو‬ ‫وأوالك أمانتو فقال يا أمير المؤمنين رأيتني واألمر لك وىو عني مدبر فلو‬ ‫رأيتني وىو علي مقبل الستكبرت مني ما استصغرت واستعظمت مني ما‬ ...‬ضراغمة تهش إلى الطعان )‬ ‫( يعير بالدمامة من سفاه ‪ .‫وقيل أخذ عبد الملك بن مروان بعض أصحاب شبيب الحارثي فقال لو‬ ‫ألست القائل‬ ‫( ومنا شريد والبطين وقعنب ‪ ..‬وسيفي صارم ومعي لساني )‬ ‫( وحولي من ذوي يزن ليوث ‪ ......

‫استعظمت فقال سليمان أترى الحجاج استقر‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫في جهنم فقال يا أمير المؤمنين ال تقل ذلك فان الحجاج وطأ لكم‬ ‫المنابر وأذل لكم الجبابرة وىو يجيء يوم القيامة عن يمين ابيك وشمال‬ ‫أخيك فحيثما كانا كان‬ ‫وقال يهودي لعلي بن ابي طالب رضي اهلل عنو ما لكم لم تلبثوا بعد نبيكم‬ ‫اال خمس عشرة سنة حتى تقاتلتم فقال علي كرم اهلل وجهو ولم أنتم لم‬ ‫تجف أقدامكم من البلل حتى قلتم يا موسى أجعل لنا إلها كما لهم آلهة‬ ‫ووجد الحجاج على منبره مكتوبا قل تمتع بكفرك قليبل إنك من اصحاب‬ ‫النار فكتب تحتو قل ( موتوا بغيظكم إن اهلل عليم بذات الصدور ) ودخل‬ ‫عقيل على معاوية وقد كف بصره فاجلسو معو على سريره ثم قال لو أنتم‬ ‫معشر بني ىاشم تصابون في أبصاركم فقال لو عقيل وأنتم معشر بني أمية‬ ‫تصابون في بصائركم وقيل اجتمعت بنو ىاشم يوما عند معاوية فاقبل‬ ‫عليهم وقال يا بني ىاشم ان خيري لكم لممنوح وان بابي لكم لمفتوح فبل‬ .

‫يقطع خيري عنكم وال يرد بأبي دونكم ولما نظرت في أمري وأمركم رأيت‬ ‫أمرا مختلفا انكم ترون أنكم أحق بما في يدي مني وإذا أعطيتكم عطية‬ ‫فيها قضاء حقوقكم قلتم أعطانا دون حقنا وقصر بنا عن قدرنا فصرت‬ ‫كالمسلوب والمسلوب ال حمد لو ىذا مع انصاف قائلكم وإسعاف‬ ‫سائلكم قال فاقبل عليو ابن عباس رضي اهلل عنهما فقال واهلل ما منحتنا‬ ‫شيئا حتى سألناه وال فتحت لنا بابا حتى قرعناه ولئن قطعت عنا خيرك‬ ‫فخير اهلل أوسع منك ولئن أغلقت دوننا بابا لنكففن أنفسنا عنك وأما ىذا‬ ‫المال فليس لك منو إال ما للرجل من المسلمين ولوال حقنا في ىذا المال‬ ‫لم يأتك منا زائر يحملو خف وال حافر أكفاك أم أزيدك قال كفاني يا ابن‬ ‫عباس وقال معاوية يومها أيها الناس إن اهلل حبا قريش بثبلث فقال لنبيو (‬ ‫وأنذر عشيرتك األقربين ) ونحن عشيرتو األقربون وقال تعالى ( وإنو لذكر‬ ‫لك ولقومك ) ونحن قومو وقال‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( ال يبلف قريش إيبلفهم ) ونحن قريش فأجابو رجل من األنصار فقال‬ .

‫على رسلك يا معاوية فإن اهلل تعالى يقول ( وكذب بو قومك وىو الحق )‬ ‫وأنتم قومو وقال تعالى ( ولما ضرب ابن مريم مثبل إذا قومك منو يصدون‬ ‫) وأنتم قومو وقال تعالى وقال الرسول ( يا رب ان قومي اتخذوا ىذا‬ ‫القرآن مهجورا ) وأنتم قومو ثبلثة بثبلثة ولو زدتنا لزدناك‬ ‫وقال معاوية أيضا لرجل من اليمن ما كان أجهل قومك حين ملكوا عليهم‬ ‫امرأة فقال أجهل من قومي قومك الذين قالوا حين دعاىم رسول اهلل‬ ‫اللهم إن كان ىذا ىو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو‬ ‫ائتنا بعذاب أليم ولم يقولوا اللهم ان كان ىذا ىو الحق من عندك فاىدنا‬ ‫إليو وقال يوما لجارية بن قدامة ما كان أىونك على قومك إذ سموك جارية‬ ‫فقال ما كان أىونك على قومك إذ سموك معاوية وىي األنثى من الكبلب‬ ‫قال اسكت ال ام لك قال ام لي ولدتني أما واهلل إن القلوب التي أبغضناك‬ ‫بها لبين جوانحنا والسيوف التي قاتلناك بها لفي أيدينا وإنك لم تهلكنا‬ ‫قسوة ولم تملكنا عنوة ولكنك أعطيتنا عهدا وميثاقا وأعطيناك سمعا‬ ‫وطاعة فإن وفيت لنا وفينا لك وإن نزعت إلى غير ذلك فإنا تركنا وراءنا‬ ‫رجاال شدادا وأسنة حدادا فقال معاوية ال أكثر اهلل في الناس مثلك يا‬ ‫جارية فقال لو قل معروفا فإن شر الدعاء محيط بأىلو وخطب معاوية يوما‬ ‫فقال إن اهلل تعالى يقول ( وأن من شيء إال عندنا خزائنو وما ننزلو إال‬ ‫بقدر معلوم ) فعبلم تلوموني إذا قصرت في عطاياكم فقال لو األحنف وإنا‬ ‫واهلل ال نلومك على ما في خزائن اهلل ولكن على ما انزلو اهلل لنا من خزائنو‬ .

‫فجعلتو في خزائنك وحلت بيننا وبينو وقيل دخل مجنون الطاق يوما إلى‬ ‫الحمام وكان بغير مئزر فرآه أبو حنيفة‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫رضي اهلل تعالى عنو وكان في الحمام فغمض عينيو فقال المجنون متى‬ ‫أعماك اهلل قال حين ىتك سترك‬ ‫ومن ذلك ما حكى أن الحجاج خرج يوما متنزىا فلما فرغ من نزىتو‬ ‫صرف عنو اصحابو وانفرد بنفسو فإذا ىو بشيخ من بني عجل فقال لو من‬ ‫أين أيها الشيخ قال من ىذه القرية قال كيف ترون عمالكم قال شر عمال‬ ‫يظلمون الناس ويستحلون أموالهم قال فكيف قولك في الحجاج قال ذاك‬ ‫ما ولى العراق شر منو قبحو اهلل وقبح من استعملو قال أتعرف من أنا قال‬ ‫ال قال أنا الحجاج قال جعلت فداك أو تعرف من أنا قال ال قال فبلن بن‬ ‫فبلن مجنون بني عجل أصرع في كل يوم مرتين قال فضحك الحجاج منو‬ ‫وأمر لو بصلة‬ ‫وقال رجل لصاحب منزل أصلح خشب ىذا السقف فإنو يقرقع قال‬ .

‫التخف فإنو يسبح قال إني أخاف أن تدركو رقة فيسجد‬ ‫وقالت عجوز لزوجها أما تستحي أن تزني ولك حبلل طيب قال أما حبلل‬ ‫فنعم وأما طيب فبل‬ ‫وقال ملك لوزيره ما خير ما يرزقو العبد قال عقل يعيش بو قال فإن عدمو‬ ‫قال أدب يتحلى بو قال فإن عدمو قال مال يستره قال فإن عدمو قال‬ ‫فصاعقة تحرقو وتريح منو العباد والببلد‬ ‫وتنبأ رجل في زمن المنصور مقال لو المنصور أنت نبي سفلة فقال جعلت‬ ‫فداك كل نبي يبعث إلى شكلها‬ ‫ومن األجوبة المسكنة المستحسنة‬ ‫ما ذكر أن إبراىيم مغني الرشيد غنى يوما بين يديو فقال لو أحسنت‬ ‫أحسن اهلل إليك فقال لو يا أمير المؤمنين إنما يحسن اهلل الي بك فأمر لو‬ ‫بمائة ألف درىم وقال رجل لبعض العلوية أنت بستان‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫فقال العلوي وأنت النهر الذي يسقى منو البستان وذبحت عائشة رضي‬ .

‬ومن يضر نفسو لينفعك )‬ ‫( ومن اذا رأيت الزمان صدعك ‪ .‬شتت فيك شملو ليجمعك )‬ ‫دفعوا إليو أربعة آالف دينار قال عمرو وددت لو أن األبيات طالت وقال‬ ‫المعتصم للفتح بن خاقان وىو صبي صغير أرأيت يا فتح أحسن من ىذا‬ ‫الفص لفص كان في يده قال نعم يا أمير المؤمنين اليد التي ىو فيها‬ ‫أحسن منو فأعجبو جوابو وأمر لو بصلة وكسوة وقيل أن رجبل سأل العباس‬ ‫رضي اهلل عنو أأنت أكبر أم رسول اهلل فقال رسول اهلل أكبر وأنا ولدت‬ ‫قبلو وقال معاوية لسعيد بن مرة الكندي أأنت سعيد قال أمير المؤمنين‬ ‫السعيد وأنا ابن مرة وقال المأمون للسيد بن أنس أأنت السيد قال أمير‬ ‫المؤمنين السيد وأنا ابن أنس وقال الحجاج للمهلب وىو يماشيو أأنا‬ ‫أطول أم أنت قال األمير أطول وأنا أبسط قامة أراد الطول وىو الفضل‬ ....‫اهلل تعالى عنها شاة وتصدقت بها وأفضلت منها كتفا فقال لها النبي ما‬ ‫عندك منها فقالت ما بقي منها إال كتف فقال كلها إال كتفا وقال عبد اهلل‬ ‫بن يحيى ألبي العيناء كيف الحال قال أنت الحال فانظر كيف انت لنا‬ ‫فأمر لو بمال جزيل وأحسن صلتو وكان عمرو بن سعد بن سالم في حرس‬ ‫المأمون ليلة فخرج المأمون يتفقد الحرس فقال لعمرو من أنت قال عمرو‬ ‫عمرك اهلل بن سعد أسعدك اهلل بن سالم سلمك اهلل قال انت تلكؤنا الليلة‬ ‫قال اهلل يلكؤك يا أمير المؤمنين وىو خير حافظا وىو أرحم الراحمين‬ ‫فقااللمأمون‬ ‫( إن أخا الهيجاء من يسعى معك ‪ ..

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫الباب التاسع في ذكر الخطب والخطباء والشعر والشعراء وسرقاتهم‬ ‫وكبوات الجياد وىفوات األمجاد‬ ‫قيل خطب المأمون فقال اتقوا اهلل عباد اهلل وأنتم في مهل بادروا األجل‬ ‫وال يغرنكم األمل فكأني بالموت قد نزل فشغلت المرء شواغلو وتولت‬ ‫عنو فواصلو وىيئت أكفانو وبكاه جيرانو وصار إلى التراب الخالي بجسده‬ ‫البالي فهو في التراب عفير وإلى ما قدم فقير وقال الشعبي ما سمعت‬ ‫أحدا يخطب إال تمنيت أن يسكت مخافة أن يخطىء ما خبل زيادا فإنو ال‬ ‫يزداد اكثارا إال أزداد إحسانا‬ ‫وخطب علي رضي اهلل عنو فقال في خطبتو عباد اهلل الموت الموت ليس‬ ‫منو فوت إن أقمتم أخذكم وإن فررتم منو أدرككم الموت معقود بنواصيكم‬ ‫فالنجا النجا والوحا الوحا فإن وراءكم طالبا حثيثا وىو القبر أال وإن القبر‬ .‫واألجوبة بهذا المعنى كثيرة لو تتبعتها لعجزت عنها ولكني اقتصرت على‬ ‫ىذا وأوجزت وفيما ذكرتو من ذلك كفاية وأسأل اهلل تعالى العون والعناية‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫السموات واألرض أعدت للمتقين ) أدخلنا اهلل وإياكم دار النعيم وأجارنا‬ ‫وإياكم من العذاب األليم‬ ‫وخطب الحجاج بن يوسف فقال في بعض خطبو أن إبراىيم بن عبد اهلل‬ ‫بن الحسن رضي اهلل عنو خطب بالبصرة فقال أيها الناس كل كبلم في غير‬ ‫ذكر فهو لغو وكل صمت في غير فكر فهو سهو والدنيا حلم واآلخرة‬ .‫روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار أال وإنو يتكلم في كل يوم‬ ‫ثبلث كلمات فيقول أنا بيت الظلمة أنا بيت الوحشة أنا بيت الديدان أال‬ ‫وإن وراء ذلك اليوم يوما أشد منو يوما يشيب فيو الصغير ويسكر فيو‬ ‫الكبير ( تذىل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها‬ ‫وترى الناس سكارى وما ىم بسكارى ولكن عذاب اهلل شديدا ) أال وإن‬ ‫وراء ذلك اليوم يوما أشد منو فيو نار تتسعر حرىا شديد وقعرىا بعيد‬ ‫وحليها حديد وماؤىا صديد ليس هلل فيها رحمة قال فبكي المسلمون‬ ‫بكاء شديدا ثم قال أال وإن وراء ذلك اليوم ( جنة عرضها كعرض‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫يقظة والموت متوسط بينهما ونحن في أضغاث أحبلم قيل اجتمع الناس‬ ‫عند معاوية وقام الخطباء لبيعة يزيد وأظهر قوم الكراىة فقام رجل من‬ ‫الخطباء من عذرة يقال لو يزيد بن المقنع فاخترط من سيفو شبرا ثم قال‬ ‫أمير المؤمنين ىذا وأشار إلى معاوية ثم قال فإن يهلك فهذا وأشار إلى‬ ‫يزيد ثم قال فمن أبى فهذا وأشار إلى سيفو فقال لو معاوية أنت سيد‬ ‫الخطباء‬ ‫فصل في ذكر الشعر والشعراء وسرقاتهم‬ ‫قيل ما استدعي شارد الشعر بمثل الماء الجاري والشرف العالي والمكان‬ ‫الخضر الخالي وقيل أمسك على النابغة الجعدي أربعين يوما فلم ينطق‬ ‫بالشعر ثم أن بني جعدة غزوا فظفروا فاستخفو الطرب والفرح فرام الشعر‬ ‫فذل لو ما أستصعب عليو فقال لو قومو واهلل لنحن بإطبلق لسان شاعرنا‬ ‫أسر منا بالظفر بعدونا وقال أبو نواس ما قلت الشعر حتى رويت لستين‬ ‫امرأة منهن الخنساء وليلى فما ظنك بالرجال وقال الرجال الشعراء أمراء‬ ‫الكبلم يتصرفون فيو كيف شاؤا جائز لهم فيو ما ال يجوز لغيرىم من‬ ‫اطبلق المعنى وتقييده ومن تسهيل اللفظ وتعقيده وقيل وفد زياد بن عبد‬ ‫اهلل على معاوية فقال لو أقرأت القرآن قال نعم قال أقرضت القريض قال‬ ‫نعم قال أرويت الشعر قال ال فكتب إلى عبد اهلل أبا زياد بارك اهلل لك في‬ .

.‬مكانك تحمدي أو تستريحي )‬ ‫وقيل لم ير قط أعلم بالشعر والشعراء من خلف األحمر كان يعمل الشعر‬ ‫على ألسنة الفحول من القدماء فبل يتميز عن مفولهم ثم تنسك فكان‬ ‫يختم القرآن كل يوم وليلة وبذل لو بعض الملوك ماال جزيبل على أن‬ ‫يتكلم في بيت من الشعر شكوا فيو فأبى وكان الحسن ابن علي رضي اهلل‬ ‫عنو يعطي الشعراء فقيل لو في ذلك فقال خير مالك ما وقيت بو في‬ ‫عرضك وقال أبو الزناد ما رأيت اروى للشعر من عروة قلت لو ما أرواك يا‬ ‫أبا عبد اهلل فقال وما روايتي مع رواية عائشة رضي اهلل عنها ما كان ينزل‬ ‫بها شيء اال أنشدت فيو شعرا وكان رسول اهلل يتمثل بقول القائل كفى‬ .1‬صفحة ‪] 119‬‬ ‫ابنك فأروه الشعر فقد وجدتو كامبل وأني سمعت عمر بن الخطاب رضي‬ ‫اهلل عنو يقول أرووا الشعر فإنو يدل على محاسن األخبلق وبقي مساويها‬ ‫وتعلموا األنساب فرب رحم مجهولة قد وصفت بعريان النسب وتعلموا‬ ‫من النجوم ما يدلكم على سبلكم في البر والبحر ولقد ىممت بالهرب‬ ‫يوم صفين فما ثبتني اال قول القائل‬ ‫( أقول لها اذا جشأت وجاشت ‪ ..‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

...‬فما استطعت من معروفها فتزود )‬ ‫ومن ذلك قول عبدة بن الطيب‬ ‫( فما كان قيس ىلكو ىلك واحد ‪ .‬ولكنو بنيان قوم تهدما )‬ ‫أخذه من قول امرىء القيس‬ ‫( فلو أنها نفسي تموت شريتها ‪ ..‫اإلسبلم والشيب للمرء ناىيا ولم ينطق بو موزونا فقال أبو بكر الصديق‬ ‫رضي اهلل عنو أشهد أنك رسول اهلل حقا وتبل قولو تعالى ( وما علمناه‬ ‫الشعر وما ينبغي )‬ ‫ولنذكر نبذة من سرقات الشعراء وسقطاتهم‬ ‫فمن ذلك قول قيس بن الخطيم وىو شاعر األوس وشجاعها‬ ‫( وما المال واألخبلق اال معارة ‪ ..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( لعمرك ما األيام اال معارة ‪ .‬ولكنها نفس تساقط أنفسا )‬ .‬فما استطعت من معروفها فتزود )‬ ‫وكيف يخفى ما أخذه مع اشتهار قصيدة طرفة بن العبد وىي معلقو على‬ ‫الكعبة يقول فيها‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ....

‬حصان عليها لؤلؤ وشنوف )‬ ‫وجرير على سعة تبحره وقدرتو على غرر الشعر وابتكار الكبلم نقل قولو‬ ‫( فلو كان الخلود بفضل قوم ‪ .‬وتخشى من األشياء ما ال يضيرىا‬ ‫)‬ ‫وأبو تمام مع قوتو وقدرتو على الكبلم يقول‬ ‫( وأحسن من نور تفتحو الصبا ‪ ...‬ولكن حمد المرء غير مخلد )‬ ‫وقد قال الشماخ‬ ‫( وأمر ترجي النفس ليس بنافع ‪ ...‬وآخر تخشى ضيره ال يضيرىا )‬ ‫وىو مأخوذ من قول اآلخر‬ ‫( ترجي النفوس الشيء ال تستطيعو ‪ .‫ويقال من سرق شيئا واسترقو فقد استحقو وىو أن يسرق الشاعر المعنى‬ ‫دون اللفظ فمن السرقة الفاحشة قول كثير في عبد الملك بن مروان‬ ‫( إذا ما أراد الغزو لم يثن ىمو ‪ ...‬على قوم لكان لنا الخلود )‬ ‫من قول زىير وىو شعر مشهور يحفظو الصبيان وترويو النسوان وىو‬ ‫( فلو كان حمد يخلد المرء لم يمت ‪ .....‬بياض العطايا في سواد المطالب )‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .....‬حصان عليها عقد در يزينها )‬ ‫أخذه من قول الحطيئة ولم يغير سوى الروي‬ ‫( إذا ما أراد الغزو لم يثن ىمو ‪ .

‬ما على النعش من عفاف وجود )‬ ‫فأعجب الرشيد قولو وأمر لو بعشرة آالف درىم فكاد أبو العتاىية يموت‬ ‫غما وأسفا وكان بشار بن برد يسمونو أبا المحدثين ويسلمون إليو في‬ ‫الفضيلة والسبق وبعض أىل اللغة يستشهد بشعره ومع ذلك قال‬ ...‬بياض العطايا في سواد المطالب )‬ ‫ومن سقطات الشعراء‬ ‫ما قيل أن أبا العتاىية كان مع تقدمو في الشعر كثير السقط روي أنو لقي‬ ‫محمد ابن مبادر بمكة فمازحو وضاحكو ثم أنو دخل على الرشيد فقال يا‬ ‫أمير المؤمنين ىذا شاعر البصرة يقول قصيدة في كل سنة وأنا أقول في‬ ‫كل سنة مائتي قصيدة فأدخلو الرشيد إليو وقال ما ىذا الذي يقول أبو‬ ‫العتاىية فقال يا أمير المؤمنين لو كنت أقول كما يقول‬ ‫( أال يا عتبة الساعو ‪ ...‬ىد ركنا ما كان بالمهدود )‬ ‫( ما درى نعشو وال حاملوه ‪ ..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫أخذه من قول األخطل‬ ‫( رأيت بياضا في سواد كأنو ‪ .‬أموت الساعة الساعو )‬ ‫لقلت كثيرا ولكني أقول‬ ‫( ابن عبد الحميد يوم توفى ‪ ...‫المستطرف [ جزء ‪ ..

....‬قصب السكر ال عظم الحمل )‬ ‫( واذا أدنيت منها بصبل ‪ .‬كأن عظامها من خيزران )‬ ‫ومع قولو في الفخر‬ ‫( كأن مثار النقع فوق رؤسنا ‪ ..‬اذا رأى غير شيء ظنو رجبل )‬ ‫وغير شيء معناه المعدوم والمعدوم ال يرى فهذا سقط فاحش ومما‬ .‬ظمئت وأي الناس تصفو‬ ‫مشاربو )‬ ‫وأبو الطيب المتنبي في فضلو المشهور وأخذه بزمام الكبلم وقوتو على‬ ‫رقائق المعاني وعلى ما في شعره من الحكم واألمثال السائرة يقول‬ ‫( وضاقت األرض حتى صار ىاربهم ‪ ......1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ومع قولو أيضا‬ ‫( اذا أنت لم تشرب مرارا على القذى ‪ .‬وأسيافنا ليل تهاوى كواكبو )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‫( إنما عظم سليمى حبتي ‪ .‬غلب المسك على ريح البصل )‬ ‫ىذا مع قولو‬ ‫( اذا قامت لمشيتها تثنت ‪ ...

.....‬وأحسن شيء ما بو العين قرت )‬ .‬وقت الزيارة فارجعي بسبلم )‬ ‫وأي ساعة أحلى من الزيارة بالطروق قبح اهلل صاحبك قبح شعره فهبل قال‬ ‫فادخلي بسبلم ثم قالت لراوية كثير أليس صاحبك الذي يقول‬ ‫( يقر بعيني ما يقر بعينها ‪ .‫يستهجن من قولو وتكاد أن تمجو األسماع قولو‬ ‫( تقلقلت بالهم الذي قلقل الحشا ‪ .‬بأىل المجد من نهب القماش )‬ ‫أخذه من قول أبي تمام‬ ‫( ان األسود أسود الغاب ىمتها ‪ .....‬فبرئت حينئذ من اإلسبلم )‬ ‫ومن معانيو المسروقة قولو‬ ‫( ونهب نفوس أىل النهب أولى ‪ ..‬يوم الكريهة في المسلوب ال السلب‬ ‫)‬ ‫قال ابو عبد اهلل الزبيري اجتمع راوية جرير وراوية كثير وراوية جميل وراوية‬ ‫األحوص وراوية نصيب فافتخر كل منهم وقال صاحبي أشعر فحكموا‬ ‫السيدة سكينة بنت الحسين رضي اهلل تعالى عنهما بينهم لعقلها وتبصرىا‬ ‫بالشعر فخرجوا حتى استأذنوا عليها وذكروا لها أمرىم فقالت لراوية جرير‬ ‫أليس صاحبك الذي يقول‬ ‫( طرقتك صائدة القلوب وليس ذا ‪ ...‬قبلقل عش كلهن قبلقل )‬ ‫وقولو وقد جمع بين قبح اللفظ وبرودة المعنى‬ ‫( ان كان مثلك كان أو ىو كائن ‪ .

....‬فبل صلحت دعد لذي خلة بعدي )‬ ‫ثم قالت لراوية األحوص أليس صاحبك الذي يقول‬ ‫( من عاشقين تواعدا وتراسبل ‪ ..‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..‬فوا حزني من ذا يهيم بها بعدي )‬ ‫فما لو ىمة إال من يتعشقها بعده قبحو اهلل وقبح شعره ىبل قال‬ ‫( أىيم بدعد ما حييت فإن أمت ‪ ..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫وليس شيء أقر بعينها من النكاح أيحب صاحبك أن ينكح قبح اهلل‬ ‫صاحبك وقبح شعره ثم قالت لراوية جميل أليس صاحبك الذي يقول‬ ‫( فلو تركت عقلي معي ما طلبتها ‪ .‬ولكن طبلبيها لما فات من عقلي )‬ ‫فما أراه ىوى وإنما طلب عقلو قبح اهلل صاحبك وقبح شعره ثم قالت‬ ‫لراوية نصيب أليس صاحبك الذي يقول‬ ‫( أىيم بدعد ما حييت فإن أمت ‪ ..‬ليبل اذا نجم الثريا حلقا )‬ ‫( باتا بأنعم ليلة وألذىا ‪ ..‬حتى اذا وضح الصباح تفرقا )‬ ‫قبحو اهلل وقبح شعره ىبل قال تعانقا فلم تثن على واحد منهم وأحجم‬ ‫رواتهم عن جوابها رضي اهلل عنها‬ ..

..‬قد طال مكثي عن أىلي وعن وطني )‬ ‫فقال نعم يا أبا عبد اهلل فلما دخل على عمر بن عبد العزيز رضي اهلل عنو‬ ‫قال يا أمير المؤمنين الشعراء ببابك وألسنتهم مسمومة وسهامهم صائبة‬ ‫فقال عمر رضي اهلل عنو مالي وللشعراء فقال يا أمير المؤمنين إن رسول‬ ‫اهلل مدح فأعطى وفيو أسوة لكل مسلم قال صدقت فمن بالباب منهم‬ ‫قال ابن عمك عمر بن أبي ربيعة القرشي قال ال قرب اهلل قرابتو وال حيا‬ ‫وجهو أليس ىو القائل‬ ..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( التنس حاجتنا القيت مغفرة ‪ ...‬ىذا زمانك أني قد خبل زمني )‬ ‫( أبلغ خليفتنا ان كنت القيو ‪ .‫وروى ابن الكلبي قال لما أفضت الخبلفة إلى عمر بن عبد العزيز وفدت‬ ‫إليو الشعراء كما كانت تفد على الخلفاء من قبلو فأقاموا ببابو أياما ال‬ ‫يؤذن لهم في الدخول حتى قدم عدي بن أرطأة عليو وكان منو بمكانة‬ ‫فتعرض لو جرير وقال‬ ‫( يا أيها الرجل المزجى مطيتو ‪ ..‬أني لدي الباب كالمشدود في قرن )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

.‬يوافى لدى الموتى ضريحي ضريحها‬ ‫)‬ ‫( فما أنا في طول الحياة براغب ‪ .‫( أال ليتني في يوم تدنو منيتي ‪ .‬خروا لعزة ركعا وسجودا )‬ ‫أبعده اهلل فواهلل ال يدخل علي أبدا فمن بالباب غيره ممن ذكرت قال‬ ‫األحوص األنصاري قال أبعده اهلل واهلل ال يدخل علي أبدا أليس ىو القائل‬ ‫وقد افسد على رجل من أىل االمدينة جاريتو حتى ىرب بها منو‬ ...‬وليت حنوطي من مشاشك والدم )‬ ‫( وياليت سلمى في القبور ضجيعتي ‪ ..‬إذا قيل قد سوي عليها صفيحها )‬ ‫( أظل نهاري ال أراىا وتلتقي ‪ ....‬يبكون من حذر الفراق قعودا )‬ ‫( لو يسمعون كما سمعت حديثها ‪ .‬مع الليل روحي في المنام وروحها )‬ ‫واهلل ال يدخل علي أبدا فمن بالباب غيره ممن ذكرت قال كثير عزة قال‬ ‫أليس ىو القائل‬ ‫( رىبان مدين والذين عهدتهم ‪ ..‬شممت الذي ما بين عينيك والفم )‬ ‫( وليت طهوري كان ريقك كلو ‪ ........‬ىنالك أو في جنة أو جهنم )‬ ‫فليتو عدو اهلل تمنى لقاءىا في الدنيا ثم يعمل عمبل صالحا واهلل ال يدخل‬ ‫علي أبدا فمن بالباب غيره ممن ذكرت قال جميل بن معمر العذري قال‬ ‫أليس ىو القائل‬ ‫( أال ليتنا نحيا جميعا فإن نمت ‪ ..

‬ولست بآكل لحم األضاحي )‬ ‫( ولست بزاجر عيسا بكورا ‪ .‬قبيل الصبح حي على الفبلح )‬ ‫( ولكني سأشربها شموال ‪ ...‬وأسجد عند منبلج الصباح )‬ ‫أبعده اهلل عني فواهلل الدخل علي أبدا وال وطىء لي بساطا وىو كافر فمن‬ ‫بالباب غيره من الشعراء ممن ذكرت قال جرير قال أليس ىو القائل‬ ...1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( اهلل بيني وبين سيدىا ‪ .‬أحي فيرجى أم قتيل نحاذره )‬ ‫( فقلت ارفعوا األجراس ال يفطنوا بنا ‪ ......‬إلى أطبلل مكة بالنجاح )‬ ‫( ولست بقائم كالعبد يدعو ‪ .......‬ووليت في أعقاب ليل أبادره )‬ ‫واهلل ال دخل علي أبدا فمن بالباب غيره ممن ذكرت قال األخطل الثعلبي‬ ‫قال أليس ىو القائل‬ ‫( ولست بصائم رمضان عمري ‪ ..‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬يفر مني بها وأتبعو )‬ ‫فمن بالباب غيره ممن ذكرت قال ىمام بن غالب الفرزدق قال أليس ىو‬ ‫القائل يفتخر بالزنا في قولو‬ ‫( ىما دلياني من ثمانين قامة ‪ .‬كما انقض باز لين الريش كاسره )‬ ‫( فلما استوت رجبلي في األرض قالتا ‪ .

‬من الخليفة ما نرجوا من المطر )‬ ‫( إن الخبلفة جاءتو على قدر ‪ ...‬أم قد كفاني ما بلغت من خبري )‬ ‫( إنا نرجو إذا ما الغيث أخلفنا ‪ .....‬كما أتى ربو موسى على قدر )‬ .‬ومن يتيم ضعيف الصوت والنظر )‬ ‫( ممن بعدلك يكفي فقد والده ‪ .‬حتى ارعووا وأقام ميل المائل )‬ ‫( إني ألرجو منو نفعا عاجبل ‪ .‬جعل الخبلفة في اإلمام العادل )‬ ‫( وسع الخبلئق عدلو ووقاره ‪ .‬كالفرخ في العش لم يدرج ولم يطر )‬ ‫( أأذكر الجهد والبلوى التي نزلت ‪ .‬البن السبيل وللفقير العائل )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .....‬والنفس مولعة بحب العاجل )‬ ‫( واهلل أنزل في الكتاب فريضة ‪ ...‬وقت الزيارة فارجعي بسبلم )‬ ‫فإن كان وال بد فهذا فأذن لو قال عدي بن أرطأة فخرجت فقلت أدخل يا‬ ‫جرير فدخل وىو يقول‬ ‫( إن الذي بعث النبي محمدا ‪ ......‫( طرقتك صائدة القلوب وليس ذا ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫فلما مثل بين يديو قال يا جرير اتق اهلل وال تقل إال حقا فأنشأ يقول‬ ‫( كم باليمامة من شعثاء أرملة ‪ ....

..‫( ىذي األرامل قد قضيت حاجتها ‪ .‬بوركت يا عمر الخيرات من عمر )‬ ‫فقال واهلل يا جرير لقد وافيت األمر وال أملك إال ثبلثين دينارا فعشرة‬ ‫أخذىا عبد اهلل ابني وعشرة أخذتها أم عبد اهلل ثم قال لخادمو ادفع إليو‬ ‫العشرة الثالثة فقال واهلل يا أمير المؤمنين أنها ألحب مال اكتسبتو ثم‬ ‫خرج فقال لو الشعراء ما وراءك يا جرير فقال ورائي ما يسوءكم خرجت‬ ‫من عند أمير يعطي الفقراء ويمنع الشعراء وإنني عنو لراض ثم أنشأ يقول‬ ‫( رأيت رقى الجن ال تستفزه ‪ ..‬وقد كان شيطاني من الجن واقيا )‬ ‫ومما جاء في كبوات الجياد وىفوات األمجاد‬ ‫قال األحنف الشريف من عدت سقطاتو وقلت عثراتو وقالوا كل صارم‬ ‫ينبو وكل جواد يكبو وكان األحنف بن قيس حليما سيدا يضرب بو المثل‬ ‫وقد عدت لو سقطة وىوان عمرو بن األىتم دس إليو رجبل يسفهو فقال يا‬ ‫أبا بحر ما كان ابوك في قومو قال كان أوسطهم وسيدىم ولم يتخلف‬ ‫عنهم فرجع إليو ثانيا ففطن أنو من قبل عمرو ابن األىتم فقال ما كان‬ ‫أبوك قال كانت لو فتوة ومروءة ومكارم أخبلق ولم يكن أىتم سبلجا وقال‬ ‫سعيد بن المسيب ما فاتني األذان في مسجد رسول اهلل منذ أربعين سنة‬ ‫ثم قام يريد الصبلة فوجد الناس قد خرجوا من المسجد وقال قتادة ما‬ ‫نسيت شيئا قط‬ ..‬فمن لحاجة ىذا األرمل الذكر )‬ ‫( الخير ما دلت حيا ال يفارقنا ‪ ...

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ثم قال يا غبلم ناولني نعلي قال النعل في رجلك وكان ىشام بن عبد‬ ‫الملك من رجال بني أمية ودىاتهم وقد عدت لو سقطات منها أن الحادي‬ ‫حدا بو يوما فقال‬ ‫( إني عليك أيها النجي ‪ ..‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ .‬أكرم من يمشي بو المطي )‬ ‫فقال ىشام صدقت وذكر عنده سليمان وأخوه فقال واهلل ألشكونو يوم‬ ‫القيامة إلى أمير المؤمنين عبد الملك ولما ولي الخبلفة قال الحمد هلل‬ ‫الذي أنقذني من النار بهذا المقام قال النابغة أي الرجال المهذب وصلى‬ ‫اهلل على سيدنا محمد وعلى آلو وصحبو وسلم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..

‫الباب العاشر في التوكل على اهلل تعالى والرضا بما قسم والقناعة وذم‬ ‫الحرص والطمع وما أشبو ذلك وفيو فصول‬ ‫الفصل األول في التوكل على اهلل تعالى‬ ‫قال اهلل تعالى ( وتوكل على الحي الذي ال يموت ) وقال تعالى ( وعلى‬ ‫ربهم يتوكلون ) وقال تعالى ( ومن يتوكل على اهلل فهو حسبو ) وعن أبي‬ ‫ىريرة رضي اهلل عنو عن النبي قال ( يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة‬ ‫الطير ) رواه مسلم قيل معناه متوكلون وقيل قلوبهم رقيقة وعن البراء بن‬ ‫عازب رضي اهلل عنو أن رسول اهلل قال ( لو توكلتم على اهلل حق توكلو‬ ‫لرزقكم كما يرزق الطير تغدوا خماصا وتعود بطانا ) وأوحى اهلل تعالى إلى‬ ‫داود عليو السبلم يا داود من دعاني أجبتو ومن استغاثني أغثتو ومن‬ ‫استنصرني نصرتو ومن توكل علي كفيتو فأنا كافي المتوكلين وناصر‬ ‫المستنصرين وغياث المستغيثين ومجيب الداعين‬ ‫وحكي أنو كان في زمن ىارون الرشيد قد حصل للناس غبلء سعر وضيق‬ ‫حال حتى اشتد الكرب على الناس اشتدادا عظيما فأمر الخليفة‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 119‬‬ .

‫ىارون الرشيد الناس بكثرة الدعاء والبكاء وأمر بكسر آالت الطرب ففي‬ ‫بعض األيام رؤي عبد يصفق ويرقص ويغني فحمل إلى الخليفة ىرون‬ ‫الرشيد فسألو عن فعلو ذلك من دون الناس فقال إن سيدي عنده خزانة‬ ‫بر وأنا متوكل عليو أن يطعمني منها فلهذا أنا إذا ال أبالي فأنا أرقص‬ ‫وأفرح فعند ذلك قال الخليفة إذا كان ىذا قد توكل على مخلوق مثلو‬ ‫فالتوكل على اهلل أولى فسلم للناس أحوالهم وأمرىم بالتوكل على اهلل تعالى‬ ‫وحكي أن حاتما األصم كان رجبل كثير العيال وكان لو أوالد ذكور وإناث‬ ‫ولم يكن يملك حبة واحدة وكان قدمو التوكل فجلس ذات ليلة مع‬ ‫أصحابو يتحدث معهم فتعرضوا لذكر الحج فداخل الشوق قلبو ثم دخل‬ ‫على أوالده فجلس معهم يحدثهم ثم قال لهم لو أذنتم ألبيكم أن يذىب‬ ‫إلى بيت ربو في ىذا العام حاجا ويدعو لكم ماذا عليكم لو فعلتم فقالت‬ ‫زوجتو وأوالده أنت على ىذه الحالة ال تملك شيئا ونحن على ما ترى من‬ ‫الفاقة فكيف تريد ذلك ونحن بهذه الحالة وكان لو ابنة صغيرة فقالت ماذا‬ ‫عليكم لو أذنتم لو وال يهمكم ذلك دعوه يذىب حيث شاء فإنو مناول‬ ‫للرزق وليس برزاق فذكرتهم ذلك فقالوا صدقت واهلل ىذه الصغيرة يا أبانا‬ ‫انطلق حيث أحببت فقام من وقتو وساعتو وأحرم بالحج وخرج مسافرا‬ ‫وأصبح أىل بيتو يدخل عليهم جيرانهم يوبخونهم كيف أذنوا لو بالحج‬ ‫وتأسف على فراقو أصحابو وجيرانو فجعل أوالده يلومون تلك الصغيرة‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫كوزا جديدا ومؤلتو ماء وقالت للمتناول منها اعذرونا فأخذ األمير الكوز‬ ‫وشرب منو فاستطاب الشرب من ذلك الماء فقال ىذه الدار ألمير فقالوا‬ ‫ال واهلل بل لعبد من عباد اهلل الصالحين يعرف بحاتم األصم فقال األمير‬ ‫لقد سمعت بو فقال الوزير يا سيدي لقد سمعت أنو البارحة أحرم بالحج‬ ‫وسافر ولم يخلف لعيالو شيئا وأخبرت أنهم البارحة باتوا جياعا فقال‬ .‫ويقولون لو سكت ما تكلمنا فرفعت الصغيرة طرفها إلى السماء وقالت‬ ‫إلهي وسيدي وموالي عودت القوم بفضلك وأنك ال تضيعهم فبل تخيبهم‬ ‫وال تخجلني معهم فبينما ىم على ىذه الحالة إذ خرج أمير البلدة متصيدا‬ ‫فانقطع عن عسكره واصحابو فحصل لو عطش شديد فاجتاز ببيت الرجل‬ ‫الصالح حاتم األصم فاستسقى منهم ماء وقرع الباب فقالوا من انت قال‬ ‫األمير ببابكم يستسقيكم فرفعت زوجة حاتم رأسها إلى السماء وقالت‬ ‫إلهي وسيدي سبحانك البارحة بتنا جياعا واليوم يقف األمير على بابنا‬ ‫يستسقينا ثم أنها أخذت‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫األمير ونحن أيضا قد ثقلنا عليهم اليوم وليس من المروءة أن يثقل مثلنا‬ ‫على مثلهم ثم حل األمير منطقتو من وسطو ورمى بها في الدار ثم قال‬ ‫ألصحابو من أحبني فليلق منطقتو فحل جميع أصحابو مناطقهم ورموا بها‬ ‫إليهم ثم انصرفوا فقال الوزير السبلم عليكم أىل البيت آلتينكم الساعة‬ ‫بثمن ىذه المناطق فلما أنزل األمير رجع إليهم الوزير ودفع إليهم ثمن‬ ‫المناطق ماال جزيبل واستردىا منهم فلما رأت الصبية الصغيرة ذلك بكت‬ ‫بكاء شديدا فقالوا لها ما ىذا البكاء إنما يجب أن تفرحي فإن اهلل قد‬ ‫وسع علينا فقالت يا ام واهلل إنما بكائي كيف بتنا البارحة جياعا فنظر إلينا‬ ‫مخلوق نظرة واحدة فأغنانا بعد فقرنا فالكريم الخالق إذا نظر إلينا ال‬ ‫يكلنا إلى أحد طرفة عين اللهم انظر إلى أبينا ودبره بأحسن التدبير ىذا ما‬ ‫كان من امرىم‬ ‫وأما ما كان من امر حاتم أبيهم فإنو لما خرج محرما ولحق بالقوم توجع‬ ‫أمير الركب فطلبوا لو طبيبا فلم يجدوا فقال ىل من عبد صالح فدل على‬ ‫حاتم فلما دخل عليو وكلمو دعا لو فعوفي األمير من وقتو فأمر لو بما‬ ‫يركب وما يأكل وما يشرب فنام تلك الليلة مفكرا في أمر عيالو فقيل لو‬ ‫في منامو يا حاتم من أصلح معاملتو معنا أصلحنا معاملتنا معو ثم أخبر بما‬ ‫كان من امر عيالو فأكثر الثناء على اهلل تعالى فلما قضى حجو ورجع تلقتو‬ ‫أوالده فعانق الصبية الصغيرة وبكى ثم قال صغار قوم كبار قوم آخرين إن‬ ‫اهلل ال ينظر إلى أكبركم ولكن ينظر إلى اعرفكم بو فعليكم بمعرفتو‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ومن كبلم الحكماء من أيقن أن الرزق الذي قسم لو ال يفوتو تعجل الراحة‬ ‫ومن أعلم أن الذي قضى عليو لم يكن ليخطئو فقد استراح من الجزع‬ ‫ومن علم أن مواله خير لو من العبادة فقصده كفاه ىمو وجمع شملو وفي‬ ‫الحديث عن ابن عباس رضي اهلل عنهما قال كنت عند النبي يوما فقال يا‬ ‫غبلم إني أعلمك كلمات احفظ اهلل يحفظك احفظ اهلل تجده تجاىك إذا‬ ‫سألت فاسأل اهلل وإذا استعنت فاستعن باهلل واعلم أن األمة لو اجتمعت‬ ‫على أن تنفعك بشيء لم ينفعوك إال بشيء قد كتبو اهلل لك ولو اجتمعت‬ ‫على أن تضرك بشيء لم يضروك إال بشيء قد كتبو اهلل عليك رفعت‬ ‫الصحف وجفت األقبلم‬ ‫ورفع إلى الرشيد أن بدمشق رجبل من بني أمية عظيم المال والجاه كثير‬ ‫الخيل والجند يخشى على المملكة منو وكان الرشيد يومئذ بالكوفة قال‬ ‫منارة خادم الرشيد فاستدعاني الرشيد وقال اركب الساعة إلى دمشق وخذ‬ .‫واالتكال عليو فإنو من توكل على اهلل فهو حسبو‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫معك مائة غبلم وائتني بفبلن األموي وىذا كتابي إلى العامل ال توصلو لو‬ ‫إال إذا امتنع عليك فإذا أجاب فقيده وعادلو بعد أن تحصي جميع ما تراه‬ ‫وما يتكلم بو واذكر لي حالو ومآلو وقد أجلتك لذىابك ستا ولمجيئك ستا‬ ‫وإلقامتك يوما أفهمت قلت نعم قال فسر على بركة اهلل فخرجت أطوي‬ ‫المنازل ليبل ونهارا ال أنزل إال للصبلة أو لقضاء حاجة حتى وصلت ليلة‬ ‫السابع باب دمشق فلما فتح الباب دخلت قاصدا نحو دار األموي فإذا‬ ‫ىي دار عظيمة ىائلة ونعمة طائلة وخدم وحشم وىيبة ظاىرة وحشمة‬ ‫وافرة ومصاطب متسعة وغلمان فيها جلوس فهجمت على الدار بغير إذن‬ ‫فبهتوا وسألوا عني فقيل لهم إن ىذا رسول أمير المؤمنين فلما صرت في‬ ‫وسط الدار رأيت أقواما محتشمين فظننت أن المطلوب فيهم فسألت عنو‬ ‫فقيل لي ىو في الحمام فأكرموني وأجلسوني وأمروا بمن معي ومن‬ ‫صحبني إلى مكان آخر وأنا أنتقد الدار وأتأمل األحوال حتى أقبل الرجل‬ ‫من الحمام ومعو جماعة كثيرة من كهول وشبان وحفدة وغلمان فسلم علي‬ ‫وسألني عن أمير المؤمنين فأخبرتو وأنو بعافية فحمد اهلل تعالى ثم أحضرت‬ ‫لو اطباق الفاكهة فقال‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫تقدم يا منارة كل معنا فتأملت تأمبل كثيرا إذ لم يكنني فقلت ما آكل فلم‬ ‫يعاودني ورأيت ما لم أره إال في دار الخبلفة ثم قدم الطعام فواهلل ما رأيت‬ ‫أحسن ترتيبا وال أعطر رائحة وال أكثر آنية منو فقال تقدم يا منارة فكل‬ ‫قلت ليس لي بو حاجة فلم يعاودني ونظرت إلى أصحابي فلم أجد أحدا‬ ‫منهم عندي فحرت لكثرة حفدتو وعدم من عندي فلما غسل يديو أحضر‬ ‫لو البخور فتبخر ثم قام فصلى الظهر فأتم الركوع والسجود وأكثر من‬ ‫الركوع بعدىا فلما فرغ استقبلني وقال ما أقدمك يا منارة فناولتو كتاب‬ ‫أمير المؤمنين فقبلو ووضعو على رأسو ثم فضو وقرأه فلما فرغ من قراءتو‬ ‫استدعى جميع بنيو وخواص أصحابو وغلمانو وسائر عيالو فضاقت الدار‬ ‫بهم على سعتها فطار عقلي وما شككت أنو يريد القبض علي فقال‬ ‫الطبلق يلزمو والحج والعتق والصدقة وسائر إيمان البيعة ال يجتمع منكم‬ ‫اثنان في مكان واحد حتى ينكشف أمره ثم أوصاىم على الحريم ثم‬ ‫استقبلني وقدم رجليو وقال ىات يا منارة قيودك فدعوت الحداد فقيده‬ ‫وحمل حتى وضع في المحمل وركبت معو في المحمل وسرنا فلما صرنا‬ ‫في ظاىر دمشق ابتدأ يحدثني بانبساط ويقول ىذه الضيعة لي تعمل في‬ ‫كل سنة بكذا وكذا وىذا البستان لي وفيو من غرائب األشجار وطيب‬ .‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫الثمار كذا وكذا وىذه المزارع يحصل لي منها كل سنة كذا وكذا فقلت يا‬ ‫ىذا ألست تعلم أن أمير المؤمنين أىمو أمرك حتى أنفذني خلفك وىو‬ ‫بالكوفة ينتظرك وأنت ذاىب إليو ما تدري ما تقدم عليو وقد أخرجتك من‬ ‫منزلك ومن بين أىلك ونعمتك وحيدا فريدا وأنت تحدثني حديثا غير‬ ‫مفيد وال نافع لك وال سألتك عنو وكان شغلك بنفسك أولى بك فقال إنا‬ ‫هلل وإنا إليو راجعون لقد أخطأت فراستي فيك يا منارة ما ظننت أنك عند‬ ‫الخليفة بهذه المكانة إال لوفور عقلك فإذا أنت جاىل عامي ال تصلح‬ ‫لمخاطبة الخلفاء أما خروجي على ما ذكرت فإني على ثقة من ربي الذي‬ ‫بيده ناصيتي وناصية أمير المؤمنين فهو ال يضر وال ينفع إال بمشيئة اهلل‬ ‫تعالى فإن‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫كان قد قضى علي بأمر فبل حيلة لي بدفعو وال قدرة لي على منعو وإن لم‬ ‫يكن قد قدر علي بشيء فلو اجتمع أمير المؤمنين وسائر من على وجو‬ ‫األرض على أن يضروني لم يستطيعوا ذلك إال باذن اهلل تعالى وما لي ذنب‬ .

‫فأخاف وإنما ىذا واش وشى عند أمير المؤمنين ببهتان وأمير المؤمنين‬ ‫كامل العقل فإذا اطلع على براءتي فهو ال يستحل مضرتي وعلى عهد اهلل‬ ‫ال كلمتك بعدىا إال جوابا ثم أعرض عني وأقبل على التبلوة وما زال‬ ‫كذلك حتى وافينا الكوفة بكرة اليوم الثالث عشر وإذا النجب قد‬ ‫استقبلتنا من عند أمير المؤمنين تكشف عن أخبارنا فلما دخلت على‬ ‫الرشيد قبلت األرض فقال ىات يا منارة أخبرني من يوم خروجك عني إلى‬ ‫يوم قدومك علي فابتدأت أحدثو بأموري كلها مفصلة والغضب يظهر في‬ ‫وجهو فلما انتهيت إلى جمعو ألوالده وغلمانو وخواصو وضيق الدار بهم‬ ‫وتفقدي ألصحابي فلم أجد منهم أحدا أسود وجهو فلما ذكرت يمينو‬ ‫عليهم تلك اإليمان المغلظة تهلل وجهو فلما قلت إنو قدم رجليو أسفر‬ ‫وجهو واستبشر فلما أخبرتو بحديثي معو في ضياعو وبساتينو وما قلت لو‬ ‫وما قال لي ىذا رجل محسود على نعمتو ومكذوب عليو وقد أزعجناه‬ ‫وأرعبناه وشوشنا عليو وعلى أوالده وأىلو أخرج إليو وانزع قيوده وفكو‬ ‫وأدخلو علي مكرما ففعلت فلما دخل قبل األرض فرحب بو أمير المؤمنين‬ ‫وأجلسو واعتذر إليو فتكلم بكبلم صحيح فقال لو أمير المؤمنين سل‬ ‫حوائجك فقال سرعة رجوعي إلى بلدي وجمع شملي بأىلي وولدي قال‬ ‫ىذا كائن فسل غيره قال عدل أمير المؤمنين في عمالو ما أحوجني إلى‬ ‫سؤال قال فخلع عليو أمير المؤمنين ثم قال يا منارة اركب الساعة معو‬ ‫حتى ترده إلى المكان الذي أخذتو منو قم في حفظ اهلل وودائعو ورعايتو‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫فكتبها وىي يا ابن آدم ال تخافن من ذي سلطان ما دام سلطاني باقيا‬ ‫وسلطاني ال ينفد أبدا يا ابن آدم ال تخش من ضيق الرزق ما دامت‬ ‫خزائني مآلنة وخزائني ال تنفد أبدا يا ابن آدم ال تأنس بغيري وأنا لك فإن‬ ‫طلبتني وجدتني وإن أنست بغيرك فتك وفاتك الخير كلو يا ابن آدم‬ ‫خلقتك لعبادتي فبل تلعب وقسمت رزقك فبل تتعب وفي أكثر منو فبل‬ ‫تطمع ومن أقل منو فبل تجزع فإن أنت رضيت بما قسمتو لك أرحت‬ ‫قلبك وبدنك وكنت عندي محمودا وإن لم ترض بما قسمتو لك فوعزتي‬ ‫وجبللي ألسلطن عليك الدنيا تركض فيها ركض الوحوش في البر وال‬ ‫ينالك منها إال ما قد قسمتو لك وكنت عندي مذموما يا ابن آدم خلقت‬ ‫السموات السبع واألرضين السبع ولم أعي بخلقهن أيعينني رغيف أسوقو‬ .‫وال تقطع أخبارك عنا وحوائجك فانظر حسن توكلو على خالقو فإنو من‬ ‫توكل عليو كفاه ومن دعاه لباه ومن سألو أعطاه ما تمناه‬ ‫وروي أن ىذه الكلمات وجدىا كعب األحبار مكتوبة في التوراة‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‬وخيرتو فيها على رغم أنفو )‬ ‫ولمؤلفو رحمو اهلل تعالى‬ ‫( توكل على الرحمن في األمر كلو ‪ ...‬تفز بالذي ترجوه منو تفضبل )‬ ‫الفصل الثاني في القناعة والرضا بما قسم اهلل تعالى‬ ‫جاء في تفسير قولو تعالى ( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وىو مؤمن‬ ‫فلنحيينو حياة طيبة ) أن المراد بها القناعة وقال‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ......‬فبل تتكل يوما على غير لطفو )‬ ‫( فكم حالة تأتي ويكرىها الفتى ‪ .‬فما خاب حقا من عليو توكبل )‬ ‫( وكن واثقا باهلل واصبر لحكمو ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( القناعة مال ال ينفذ ) وقيل يا رسول اهلل ما القناعة قال ال بأس مما في‬ .‫لك من غير تعب يا ابن آدم أنا لك محب فبحقي عليك كن لي محبا يا‬ ‫ابن آدم ال تطالبني برزق غد كما ال أطالبك بعمل غد فإني لم أنس من‬ ‫عصاني فكيف من أطاعني وأنا على كل شيء قدير وبكل شيء محيط‬ ‫قال الشاعر‬ ‫( وما ثم إال اهلل في كل حالة ‪ ..

.‫ايدي الناس وإياكم والطمع فإنو الفقر الحاضر وكان سيدنا عمر بن‬ ‫الخطاب رضي اهلل تعالى عنو من القناعة بالجانب األوفر وأنو كان يشتهي‬ ‫الشيء فيدافعو سنة قال الكندي‬ ‫( العبد حر ما قنع ‪ ...‬فأخو التوكل شأنو التهوين )‬ ‫( طرح اآلذى عن نفسو في رزقو ‪ ..‬فعلمت أنك للهموم قرين )‬ ‫( ىون عليك وكن بربك واثقا ‪ ..‬والحر عبد ما طمع )‬ ‫وقال بشر بن الحرث خرج فتى في طلب الرزق فبينما ىو يمشي فأعيا‬ ‫فآوى إلى خراب يستريح فيو فبينما ىو يدير بصره إذ وقعت عيناه على‬ ‫أسطر مكتوبة على حائط فتأملها فإذا ىي‬ ‫( إني رأيتك قاعدا مستقبلي ‪ ....‬لما تيقن أنو مضمون )‬ ‫قال فرجع الفتى إلى بيتو ولزم التوكل وقال اللهم أدبنا أنت قال الجاحظ‬ ‫إنما خالف اهلل تعالى بين طبائع الناس ليوفق بينهم في مصالحهم ولوال‬ ‫ذلك الختاروا كلهم الملك والسياسة والتجارة والفبلحة وفي ذلك بطبلن‬ ‫المصالح وذىاب المعايش فكل صنف من الناس مزين لهم ما ىم فيو‬ ‫فالحائك إذا رأى من صاحبو تقصيرا أو خلفا قال ويلك يا حجام‬ ‫والحجام إذا رأى مثل ذلك من صاحبو قال ويلك يا حائك فجعل اهلل‬ ‫تعالى االختبلف سببا لبلئتبلف فسبحانو من مدبر قادر حكيم أال ترى إلى‬ ‫البدوي في بيت من قطعة خيش معمد بعظام الجيف كلبو معو في بيتو‬ ‫لباسو شملة من وبر أو شعر ودواؤه بعر اإلبل وطيبو القطران وبعر الظباء‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫اليربوع وىو في مفازة ال يسمع فيها إال صوت بومة وعواء ذئب وىو قانع‬ ‫بذلك مفتخر بو‬ ‫وقال سعد بن أبي وقاص رضي اهلل تعالى عنو يا بني إذا طلبت الغنى‬ ‫فاطلبو في القناعة فإنها مال ال ينفذ وإياك والطمع فإنو فقر حاضر وعليك‬ ‫باليأس فإنك لم تيأس من شيء إال أغناك اهلل عنو‬ ‫وأصاب داود الطائي فاقو كبيرة فجاءه حماد بن أبي حنيفة رضي اهلل عنو‬ ‫بأربعمائة درىم من تركة أبيو وقال ىي من مال رجل ما أقدم عليو أحد في‬ ‫زىده وورعو وطيب كسبو فقال لو كنت أقبل من أحد شيئا لقبلتها تعظيما‬ ‫للميت وإكراما للحي ولكني أحب أن أعيش في عز القناعة‬ ‫وقال عيسى عليو الصبلة والسبلم اتخذوا البيوت منازل والمساجد‬ ‫مساكن وكلوا من بقل البرية واشربوا من الماء القراح واخرجوا من الدنيا‬ ‫بسبلم‬ .‫وحلى زوجتو الودع وثماره المقل وصيده‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫وأنشد المبرد‬ ‫( إن ضن زيد بما في بطن راحتو ‪ ...1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫عليو فضيل وابن عيينة فإذا تحت رأسو لبنة وما تحت جنبو شيء فقاال لو‬ ‫إنو لم يدع أحد شيئا إال عوضو اهلل منو بديبل فما عوضك عما تركت لو‬ ‫قال الرضا بما أنا فيو‬ ..‬لم ينسني قاعدا والرحل محطوط )‬ ‫قال عبد الواحد بن زيد ما أحسب أن شيئا من األعمال يتقدم الصبر إال‬ ‫الرضا وال أعلم درجة أرفع من الرضا وىو رأس المحبة قيل لو متى يكون‬ ‫العبد راضيا عن ربو قال إذا سرتو المصيبة كما تسره النعمة وكان عبد اهلل‬ ‫بن مرزوق من ندماء المهدي فسكر يوما ففاتتو الصبلة جاءتو جارية لو‬ ‫بجمرة فوضعتها على رجلو فانتبو مذعورا فقالت لو إذا لم تصبر على نار‬ ‫الدنيا فكيف تصبر على نار اآلخرة فقام فصلى الصلوات وتصدق بما‬ ‫يملكو وذىب يبيع البقل فدخل‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬فاألرض واسعة والرزق مبسوط )‬ ‫( إن الذي قدر األشيا بحكمتو ‪ ..

..‬لم يلق في ظلها ىما يؤرقو )‬ ‫وقال عيسى عليو الصبلة والسبلم أنظروا إلى الطير تغدو وتروح ليس معها‬ ‫شيء من أرزاقها ال تحرث وال تحصد واهلل يرزقها فإن زعمتم أنكم أكبر‬ ‫بطونا من الطير فهذه الوحوش والبقر والحمر ال تحرث وال تحصد واهلل‬ ‫يرزقها وقيل وفد عروة بن أذينة على ىشام بن عبد الملك فشكا إليو خلتو‬ ‫فقال لو القائل‬ ‫( لقد علمت وما االسراف من خلقي ‪ ..‬ولو قعدت أتاني ليس يعييني )‬ ‫وقد جئت من الحجاز إلى الشام في طلب الرزق فقال يا أمير المؤمنين‬ ‫لقد وعظت فأبلغت وخرج فركب ناقتو وكر إلى الحجاز راجعا فلما كان‬ ‫من الليل نام ىشام على فراشو فذكر عروة فقال في نفسو رجل قريش قال‬ ‫حكمة ووفد علي فجبهتو ورددتو خائبا فلما أصبح وجد إليو بألفي دينار‬ .‫وقال الثوري ما وضع أحد يده في قصعة غيره إال ذل لو وقال الفضيل من‬ ‫رضي بما قسم اهلل لو بارك اهلل لو فيو وكان عيسى عليو الصبلة والسبلم‬ ‫يقول الشمس في الشتاء جبللي ونور القمر سراجي وبقل البرية فاكهتي‬ ‫وشعر الغنم لباسي أبيت حيث يدركني الليل ليس لي ولد يموت وال بيت‬ ‫يخرب أنا الذي كببت الدنيا على وجهها‬ ‫بيت مفرد‬ ‫( إن القناعة من يحلل بساحتها ‪ ....‬أن الذي ىو رزقي سوف يأتيني‬ ‫)‬ ‫( أسعى إليو فيعييني تطلبو ‪ .

.‬على ثقة منا بجود ابن عامر )‬ ‫( فلما أنخنا الناجعات ببابو ‪ ..‫فقرع عليو الرسول باب داره بالمدينة وأعطاه المال فقال أبلغ امير‬ ‫المؤمنين مني السبلم وقل لو كيف رأيت قولي سعيت فأكديت فرجعت‬ ‫فأتاني رزقي في منزلي ولما ولي عبد اهلل‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬على ما يشاء اليوم للخلق قاىر )‬ ‫( فإن الذي أعطى العراق ابن عامر ‪ ...‬فيغني وال زىد القنوع بضائر )‬ ‫( خرجنا جميعا من مساقط روسنا ‪ ...1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ابن عامر العراق قصده صديقان لو أنصاري وثقفي فلما سارا تخلف‬ ‫األنصاري وقال الذي أعطى ابن عامر العراق قادر على أن يعطيني فوفد‬ ‫الثقفي وقال أحوز الحظين فلما دخل على عبد اهلل بن عامر قال لو ما‬ ‫فعل زميلك األنصاري قال رجع إلى أىلو فأمر للثقفي بأربعة آالف دينار‬ ‫فخرج الثقفي وىو يقول‬ ‫( فواهلل ما حرص الحريص بنافع ‪ .‬لربي الذي أرجو لسد مفاقري )‬ .‬تخلف عني اليثربي ابن جابر )‬ ‫( وقال ستكفيني عطية قادر ‪ .....

.‬لكان المال عند ذوي العقول )‬ ‫وأوحى اهلل تعالى إلى يوسف عليو الصبلة والسبلم انظر إلى األرض فنظر‬ ‫إليها فانفجرت فرأى دودة على صخرة ومعها الطعام فقال لو أتراني لم‬ ‫أغفل عنها وأغفل عنك وأنت نبي وابن نبي‬ ‫ودخل علي بن أبي طالب رضي اهلل عنو المسجد وقال لرجل كان واقفا‬ ‫على باب المسجد أمسك علي بغلتي فأخذ الرجل لجامها ومضى‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .‬وقول اهلل أصدق كل قيل )‬ ‫( فلو أن العقول تسوق رزقا ‪ ...‬فقد أيسرت في الزمن الطويل )‬ ‫( وال تظنن بربك ظن سوء ‪ .....‬وال ضائرا شيء خبلف المقادر )‬ ‫قيل أوحى اهلل تعالى إلى موسى صلوات اهلل وسبلمو عليو أتدري لم رزقت‬ ‫األحمق قال ال يا رب قال ليعلم العاقل أن طلب الرزق ليس باالحتيال‬ ‫ولبعض العرب‬ ‫( وال تجزع إذا أعسرت يوما ‪ ..‬فإن اهلل أولى بالجميل )‬ ‫( وإن العسر يتبعو يسار ‪ ......‬سيجعل لي حظ الفتى المتزاور )‬ ‫( فلما رآني سال عنو صبابة ‪ .‬إليو كما حنت ظؤار األباعر )‬ ‫( فأبت وقد أيقنت أن ليس نافعا ‪ .‫( فقلت خبللي وجهو ولعلو ‪ ..

‬إلى الناس مبذوال لغير قليل )‬ ‫وصلى معروف الكرخي خلف إمام فلما فرغ من صبلتو قال اإلمام‬ ‫لمعروف من أين تأكل قال أصبر حتى أعيد صبلتي التي صليتها خلفك‬ ‫قال ولم قال ألن من شك في رزقو شك في خالقو وقال أبو حازم ما لم‬ ‫يكتب لي لو ركبت الريح ما أدركتو وقال عمر بن أبي عمر اليوناني‬ ‫( غبل السعر في بغداد من بعد رخصة ‪ .‫المستطرف [ جزء ‪ ....‬بو اهلل عن غشيان كل بخيل )‬ ‫( فما عشت لم آت البخيل ولم أقم ‪ ......‬على بابو يوما مقام ذليل )‬ ‫( وإن قليبل يستر الوجو أن يرى ‪ .1‬صفحة ‪] 119‬‬ ‫وترك البغلة فخرج علي وفي يده درىمان ليكافىء بها الرجل على إمساكو‬ ‫بغلتو فوجد البغلة واقفة بغير لجام فركبها ومضى ودفع لغبلمو درىمين‬ ‫يشتري بهما لجاما فوجد الغبلم اللجام في السوق قد باعو السارق‬ ‫بدرىمين فقال علي رضي اهلل عنو أن العبد ليحرم نفسو الرزق الحبلل‬ ‫بترك الصبر وال يزداد على ما قدر لو‬ ‫وقيل لراىب من أين تأكل فأشار إلى فيو وقال الذي خلق ىذه الرحى‬ ‫يأتيها بالطحين وقال سليم بن المهاجر الجيلي‬ ‫( كسوت جميل الصبر وجهي فصانو ‪ ...‬وأني في الحالين باهلل واثق )‬ ‫( فلست أخاف الضيق واهلل واسع ‪ .‬غناه وال الحرمان واهلل رازق )‬ .

‬بين القنا واألسنة )‬ ‫( والخيل تجري سراعا ‪ ....‬وأن الغنى األعلى عن الشيء ال بو )‬ ‫وقال منصور الفقيو‬ ‫( الموت أسهل عندي ‪ .‬إذا قيل ىاتوا أن يملوا ويمنعوا )‬ ‫وقال رجل لرسول اهلل أوصني قال عليك باليأس مما في أيدي الناس‬ ‫وإياك والطمع فإنو فقر حاضر وقيل إذا وجدت الشيء في السوق فبل‬ ‫تطلبو من صديقك وقيل ألعرابية من أين معاشكم قالت لو لم نعش إال‬ ‫من حيث نعلم لم نعش وقال أعرابي أحسن األحوال حال يغبطك بها من‬ .‬علي فضل ومنو )‬ ‫وأنشد أعرابي‬ ‫( أيا مالك ال تسأل الناس والتمس ‪ ..‬بكفيك فضل اهلل فاهلل أوسع )‬ ‫( ولو تسأل الناس التراب ألوشكوا ‪ ....‬مقطعات األعنة )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( من ان يكون لنذل ‪ .....‫وقال القهستاني‬ ‫( غني ببل دنيا عن الخلق كلهم ‪ ..

‫دونك وال يحقرك معها من فوقك‬
‫وقال المعري‬
‫( إذا كنت تبغي العيش فابغ توسطا ‪ ...‬فعند التناىي يقصر المتطاول )‬
‫( توقى البدور النقص وىي أىلة ‪ ...‬ويدركها النقصان وىي كوامل )‬
‫وقال آخر‬
‫( اقنع بأيسر رزق أنت نائلو ‪ ...‬واحذر وال تتعرض لئلرادات )‬
‫( فما صفا البحر إال وىو منتقص ‪ ...‬وال تعكر إال في الزيادات )‬
‫وقال أعرابي استظهر على الدىر بخفة الظهر قال ىشام بن إبراىيم‬
‫البصري‬
‫( وكم ملك جانبتو عن كراىة ‪ ...‬إلغبلق باب أو لتشديد حاجب )‬
‫( ولي في غنى نفسي مراد ومذىب ‪ ...‬إذا انصرفت عني وجوه المذاىب‬
‫)‬
‫وقيل ينبغي أن يكون المرء في دنياه كالمدعو إلى الوليمة أن أتتو صحفة‬
‫تناولها وإن لم تأتو لم يرصدىا ولم يطلبها وقال شقيق بن إبراىيم البلخي‬
‫قال لي إبراىيم بن أدىم رحمو اهلل تعالى أخبرني عما أنت عليو قلت إن‬
‫رزقت أكلت وإن منعت صبرت قال ىكذا تعمل كبلب بلخ فقلت كيف‬
‫تعمل أنت قال أن رزقت آثرت وان منعت شكرت وقال بعضهم‬
‫( ىي القناعة فالزمها تعش ملكا ‪ ...‬لو لم يكن منك إال راحة البدن )‬

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 111‬‬
‫( وانظر لمن ملك الدنيا بأجمعها ‪ ...‬ىل راح منها بغير القطن والكفن )‬
‫وقال آخر‬
‫( وإن القناعة كنز الغنى ‪ ...‬فصرت بأذيالها ممتسك )‬
‫( فبل ذا يراني على بابو ‪ ...‬وال ذا يراني لو منهمك )‬
‫( فصرت غنيا ببل درىم ‪ ...‬أمر على الناس شبو الملك )‬
‫جاء فتح الموصلي إلى أىلو بعد العتمة فلم يجد عندىم شيئا للعشاء‬
‫ووجدىم بغير سراج فجلس ليلتو يبكي من الفرح ويقول بأي يد كانت‬
‫مني تركت مثلي على ىذه الحالة واهلل تعالى أعلم‬
‫الفصل الثالث في ذم الحرص والطمع وطول األمل )‬
‫قال اهلل تعالى ( الهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر )‬
‫وروي أن النبي قرأ ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر قال يقول إبن آدم‬
‫مالي وىل لك من مالك إال ما أكلت فأفنيت ولبست فأبليت وتصدقت‬
‫فأمضيت‬

‫وروي عروة بن الزبير عن عائشة رضي اهلل عنها أن النبي قال يا عائشةإن‬
‫أردت اللحوق بي فليكفك من الدنيا كزاد الراكب وإياك ومجالسة‬
‫األغنياء وال تستخلقي ثوبا حتى ترقعيو‬
‫وروي عن رسول اهلل أنو قال صبلح أول ىذه األمة بالزىد واليقين وىبلك‬
‫آخر ىذه األمة بالبخل واألمل وقيل الحرص ينقص من قدر اإلنسان وال‬
‫يزيد في رزقو وقيل لحكيم ما بال الشيخ أحرص على الدنيا من الشاب‬
‫قال ألنو ذاق من طعم الدنيا ما لم يذقو الشاب وما أحسن ما قال بعضهم‬
‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 111‬‬
‫( إذا طاوعت حرصك كنت عبدا ‪ ...‬لكل دنيئة تدعى إليها )‬
‫وقال آخر وأجاد‬
‫( قد شاب رأسي ورأس الدىر لم يشب ‪ ...‬إن الحريص على الدنيا لفي‬
‫تعب )‬
‫وقيل لبلسكندر ما سرور الدنيا قال الرضا بما رزقت منها قيل فما غمها‬
‫قال الحرص عليها‬

‫وقال الحسن لو رأيت األجل ومروره لنسيت األمل وغروره‬
‫وقال أبو سعيد الخدري رضي اهلل عنو إشتري أسامة بن زيد وليدة بمائة‬
‫دينار إلى شهر فسمعت رسول اهلل يقول أال تعجبون من أسامة إشترى إلى‬
‫شهر إن أسامة لطويل األمل‬
‫وقال ابن عباس رضي اهلل عنهما كان نبي اهلل يخرج فيبول ثم يمسح‬
‫بالتراب فأقول إن الماء منك قريب فيقول ما يدريني لعلى ما أبلغو وعن‬
‫أبي ىريرة رضي اهلل عنو يرفعو ال يزال الكبير شابا في اثنين حب المال‬
‫وطول األمل وقيل لمحمد بن واسع كيف تجدك قال قصير األجل طويل‬
‫األمل مسيء العمل وقيل من جرى في عنان أملو كان عاثرا بأجلو لو‬
‫ظهرت اآلجال الفتضحت اآلمال ولقد أحسن أبو العباس أحمد بن مروان‬
‫في قولو‬
‫( وذي حرص تراه يلم وفرا ‪ ...‬لوارثو ويدفع عن حماه )‬
‫( ككلب الصيد يمسك وىو طاو ‪ ...‬فريستو ليأكلها سواه )‬
‫ولقد أحسن من قال في الجناس الحقيقي‬
‫( إذا ما نازعتك النفس حرصا ‪ ...‬فأمسكها عن الشهوات أمسك )‬
‫( وال تحرص ليوم أنت فيو ‪ ...‬وعد فرزق يومك رزق أمسك )‬
‫ومن كبلم الحكماء إياكم وطول األمل فإن من ألهاه أملو أخزاه عملو قال‬
‫عبد الصمد بن المعدل‬

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 111‬‬
‫( ولي أمل قطعت بو الليالي ‪ ...‬أراني قد فنيت بو وداما )‬
‫قال الحسن إياكم وىذه األماني فانو لم يعط أحد باألمنية خيرا قط في‬
‫الدنيا وال في اآلخرة‬
‫وقال قس بن ساعدة‬
‫( وما قد تولى فهو ال شك فائت ‪ ...‬فهل ينفعني ليتني ولعلني )‬
‫وقال آخر‬
‫( وال تتعلل باألماني فإنها ‪ ...‬عطايا أحاديث النفوس الكواذب )‬
‫وقال آخر وأجاد‬
‫( اهلل أصدق واآلمال كاذبة ‪ ...‬وجل ىذي المنى في الصدر وسواس )‬
‫وقال آخر‬
‫( شط المزار بسعدي وانتهى األمل ‪ ...‬فبل خيال وال رسم وال طلل )‬
‫( إال رجاء فما ندري أندركو ‪ ...‬أم يستمر فيأتي دونو األجل )‬
‫وقال أبو العتاىية‬

..‬وأفنى العمر في قيل وقال )‬ ‫( وأتعب نفسو فيما سيفنى ‪ .‬وجمع من حرام أو حبلل )‬ ‫( ىب الدنيا تقاد إليك عفوا ‪ ..‫( لقد لعبت وجد الموت في طلبي ‪ ...‬ما اشتد حرصي على الدنيا وال‬ ‫طلبي )‬ ‫ولو أيضا‬ ‫( تعالى اهلل يا سلم بن عمرو ‪ ...‬أليس مصير ذلك للزوال )‬ ‫وقد ضمنت البيت األخير فقلت‬ ‫( أيا من عاش في الدنيا طويبل ‪ .‬أذل الحرص أعناق الرجال )‬ ‫( ىب الدنيا تقاد إليك عفوا ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ومما جاء في الطمع وذمو‬ ‫قال علي بن أبي طالب كرم اهلل وجهو أكثرىم مصارع العقول تحت بروق‬ .....‬أليس مصير ذلك للزوال )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..‬وأن في الموت لي شغبل عن‬ ‫اللعب )‬ ‫( ولو سمت فكرتي فيما خلقت لو ‪ ...

‬ما الذل إال في الطمع )‬ ‫( من راقب اهلل نزع ‪ ..‫المطامع وقال رضي اهلل عنو ما الخمر صرفا بأذىب لعقول الرجال من‬ ‫الطمع‬ ‫وفي الحديث إياك والطمع فإنو الفقر الحاضر وقال فيلسوف العبيد ثبلثة‬ ‫عبد رق وعبد شهوة وعبد طمع وقال بعضهم من أراد أن يعيش حرا أيام‬ ‫حياتو فبل يسكن قلبو الطمع‬ ‫وقيل اجتمع كعب وعبد اهلل بن سبلم فقال لو كعب يا ابن سبلم من أرباب‬ ‫العلم قال الذين يعملون بو قال فما أذىب العلم عن قلوب العلماء بعد‬ ‫أن علموه قال الطمع وشره النفس وطلب الحوائج إلى الناس‬ ‫واجتمع الفضل وسفيان وابن كريمة اليربوعي فتواصوا ثم افترقوا وىم‬ ‫مجمعون على أن أفضل األعمال الحلم عند الغضب والصبر عند الطمع‬ ‫وقيل لما خلق اهلل آدم عليو السبلم عجن بطينتو ثبلثة أشياء الحرص‬ ‫والطمع والحسد فهي تجري في أوالده إلى يوم القيامة فالعاقل يخفيها‬ ‫والجاىل يبديها ومعناه أن اهلل تعالى خلق شهوتها فيو قال إسماعيل بن‬ ‫قطري القراطيسي‬ ‫( حسبي بعلمي إن نفع ‪ .‬سفاىا وريب الدىر عنها يخادعو‬ .‬عن سوء ما كان صنع )‬ ‫( ما طار طير وارتفع ‪ .‬إال كما طار وقع )‬ ‫وقال سابق البربري‬ ‫( يخادع ريب الدىر عن نفسو الفتى ‪ ........

.‬وكم من حريص أىلكتو مطامعو )‬ ‫وقيل ألشعب ما بلغ من طمعك قال أرى دخان جاري فأفت خبزي وقال‬ ‫أيضا ما رأيت رجلين يتساران في جنازة إال قدرت أن الميت أوصى لي‬ ‫بشيء من مالو وما زفت عروس إال كنست بيتي رجاء أن يغلطوا فيدخلوا‬ ‫بها إلي‬ ‫قال بعضهم‬ ‫( ال تغضبن على امرىء ‪ ..‫)‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .‬استدعاك تطلب ما لديو )‬ ‫واهلل سبحانو وتعالى أعلم وصلى اهلل على سيدنا محمد وعلى آلو وصحبو‬ ‫وسلم‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ ..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( ويطمع في سوف ويهلك دونها ‪ ...‬لك مانع ما في يديو )‬ ‫( واغضب على الطمع الذي ‪ ..

‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫الباب الحادي عشر في المشورة والنصحية والتجارب والنظر في العواقب‬ ‫قال اهلل تعالى لنبيو ( وشاورىم في األمر ) واختلف أىل التأويل في أمره‬ ‫بالمشاورة مع ما أمده اهلل تعالى من التوفيق على ثبلثة أوجو أحدىا أنو‬ ‫أمره بها في الحرب ليستقر لو الرأي الصحيح فيعمل عليو وىذا قول‬ ‫الحسن ثانيها أنو امره بالمشاورة لما علم فيها من الفضل وىذا قول‬ ‫الضحاك ثالثها أنو أمره بمشاورتهم ليستن بو المسلمون وإن كان في غنية‬ ‫عن مشورتهم وىذا قول سفيان وقال ابن عيينة كان رسول اهلل إذا أراد أمرا‬ ‫شاور فيو الرجال وكيف يحتاج إلى مشاورة المخلوقين من الخالق مدبر‬ ‫أمره ولكنو تعليم منو ليشاور الرجل الناس وإن كان عالما وقال عليو‬ ‫الصبلة والسبلم ما خاب من استخار وال ندم من استشار وال افتقر من‬ ‫اقتصد وقال عليو الصبلة والسبلم من أعجب برأيو ضل ومن استغنى‬ ‫بعقلو زل وكان يقال ما استنبط الصواب بمثل المشاورة وقال حكيم‬ ‫المشورة موكل بها التوفيق لصواب الرأي‬ ‫وقال الحسن الناس ثبلثة فرجل رجل ورجل نصف رجل ورجل ال رجل‬ ‫فأما الرجل الرجل فذو الرأي والمشورة وأما الرجل الذي ىو نصف رجل‬ .

‬يعارض يوم الروع رأيا مسددا )‬ ‫وقال علي رضي اهلل عنو خاطر من استغنى برأيو وسمع محمد ابن داود‬ ‫وزير المأمون قول القائل‬ ‫( إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة ‪ ....‫فالذي لو رأي وال يشاور وأما الرجل الذي ليس برجل فالذي ليس لو رأي‬ ‫وال يشاور‬ ‫وقال المنصور لولده خذ عني اثنتين ال تقل في غير تفكير‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫وال تعمل بغير تدبير وقال الفضل المشورة فيها بركة وإني ألستشير حتى‬ ‫ىذه الحبشية األعجمية وقال أعرابي ال مال أوفر من العقل وال فقر أعظم‬ ‫من الجهل وال ظهر أقوى من المشورة وقيل من بدأ باالستخارة وثنى‬ ‫ياالستشارة فحقيق أن ال يخيب رأيو وقيل الرأي السديد أحمى من البطل‬ ‫الشديد‬ ‫قال أبو القاسم النهروندي‬ ‫( وما ألف مطر ورالسنان مسدد ‪ .‬فإن فساد الرأي أن يترددا )‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( فكيف يرد الدر في الضرع بعدما ‪ .....‫فأضاف إليو قولو‬ ‫( وإن كنت ذا عزم فانفذه عاجبل ‪ .‬صبحا من التوفيق والتسديد )‬ ‫ولمحمد الوراق‬ ‫( إن اللبيب إذا تفرق أمره ‪ ....‬توزع حتى صار نهبا مقسما )‬ ‫( أخاف التواء األمر بعد استوئو ‪ .‬وأن ينقض الحبل الذي كان أبرما )‬ ‫وقال آخر‬ .‬آراؤه اشتقت من التأييد )‬ ‫( فإذا دجا خطب تبلج رأيو ‪ ..‬فتق األمور مناظرا ومشاورا )‬ ‫( وأخو الجهالة يستبد برأيو ‪ .‬فإن فساد العزم أن يتقيدا )‬ ‫ولمحمد بن إدريس الطائي‬ ‫( ذىب الصواب برأيو فكأنما ‪ ...‬فتراه يعتسف األمور مخاطرا )‬ ‫وقال الرشيد حين بدا لو تقديم األمين على المأمون في العهد‬ ‫( لقد بان وجو الرأي لي غير أنني ‪ .......‬عدلت عن األمر الذي كان أحزما )‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

.‬أشيرا علي اليوم ما تريان )‬ ‫ووصف رجل عضد الدولة فقال لو وجو فيو ألف عين وفم فيو ألف لسان‬ ‫وصدر فيو ألف قلب وقال أردشير بن بابك أربعة تحتاج إلى أربعة‬ ‫الحسب إلى األدب والسرور إلى األمن والقرابة إلى المودة والعقل إلى‬ ‫التجربة وقال ال تستحقر الرأي الجزيل من الرجل الحقير فإن الدرة ال‬ ‫يستهان بها لهوان غائصها وقال جعفر بن محمد ال تكونن أول مشير‬ ‫وإياك الرأي الخطير وتجنب ارتجال الكبلم وال تشيرن على مستبد برأيو‬ ‫وال على متلون وال على لحوح وقيل ينبغي أن يكون المستشار صحيح‬ ‫العلم مهذب الرأي فليس كل عالم يعرف الرأي الصائب وكم ناقد في‬ ‫شيء ضعيف في غيره‬ ‫قال ابو األسود الدؤلي‬ ‫( وما كل ذي نصح بمؤتيك نصحو ‪ .....‬فحق لو من طاعة بنصيب )‬ ‫وكان اليونان والفرس ال يجمعون وزراءىم على أمر يستشيرونهم فيو وإنما‬ ‫يستشيرون الواحد منهم من غير أن يعلم اآلخر بو لمعان شتى منها لئبل‬ ‫يقع بين المستشارين منافسة فتذىب إصابة الرأي ألن من طباع‬ ‫المشتركين في األمر التنافس والطعن من بعضهم في بعض وربما سبق‬ ‫احدىم بالرأي الصواب فحسدوه وعارضوه وفي اجتماعهم أيضا للمشورة‬ ‫تعريض السر لئلذاعة فإذا كان كذلك وأذيع السر لم يقدر الملك على‬ .‬وما كل مؤت نصحو بلبيب )‬ ‫( ولكن إذا ما استجمعا عند واحد ‪ ..‫( خليلي ليس الرأي في جنب واحد ‪ .

1‬صفحة ‪] 119‬‬ ‫عفا عنهم ألحق الجاني بمن ال ذنب لو وقيل إذا أشار عليك صاحبك‬ ‫برأي ولم تحمد عاقبتو فبل تجعلن ذلك عليو لوما وعتابا بأن تقول أنت‬ ‫فعلت وأنت أمرتني ولوال أنت فهذا كلو ضجر ولوم وخفة‬ ‫وقال أفبلطون إذا استشارك عدوك فجرد لو النصيحة ألنو باالستشارة قد‬ ‫خرج عن عداوتك إلى مواالتك وقيل من بذل نصحو واجتهاده لمن ال‬ ‫يشكره فهو كمن بذر في السباخ‬ ‫قال الشاعر يمدح من لو رأي وبصيرة‬ ‫( بصير بأعقاب األمور كأنما ‪ ...‬يخاطبو من كل أمر عواقبو )‬ ‫وقال ابن المعتز المشورة راحة لك وتعب على غيرك وقال األحنف ال‬ ‫تشاور الجائع حتى يشبع وال العطشان حتى يروى وال األسير حتى يطلق‬ ‫وال المقل حتى يجد‬ ‫ولما أراد نوح بن مريم قاضي مروان أن يزوج ابنتو استشار جارا لو مجوسيا‬ .‫مقابلة من أذاعو لبلبهام فإن عاقب الكل عاقبهم بذنب واحد وإن‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫فقال سبحان اهلل الناس يستفتونك وأنك تستفتيني قال ال بد أن تشير‬ ‫علي قال إن رئيس الفرس كسرى كان يختار المال ورئيس الروم قيصر كان‬ ‫يختار الجمال ورئيس العرب كان يختار الحسب ورئيسكم محمد كان‬ ‫يختار الدين فانظر لنفسك بمن تقتدي وكان يقال من أعطى أربعا لم يمنع‬ ‫أربعا من أعطى الشكر لم يمنع المزيد ومن أعطى التوبة لم يمنع القبول‬ ‫ومن أعطى االستخارة لم يمنع الخيرة ومن أعطى المشورة لم يمنع‬ ‫الصواب وقيل إذا استخار الرجل ربو واستشار صحبو وأجهد رأيو فقد‬ ‫قضى ما عليو ويقضي اهلل تعالى في امره ما يحب وقال بعضهم خمير‬ ‫الرأي خير من فطيره وتقديمو خير من تأخيره وقالت الحكماء ال تشاور‬ ‫معلما وال راعي غنم وال كثير القعود مع النساء وال صاحب حاجة يريد‬ ‫قضاءىا وال خائفا وال حاقنا وقيل‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫سبعة ال ينبغي لصاحب أن يشاورىم جاىل وعدو وحسود ومراء وجبان‬ ‫وبخيل وذو ىوى فان الجاىل يضل والعدو يريد الهبلك والحسود يتمنى‬ .

‫زوال النعمة والمرائي واقف مع رضا الناس والجبان من رأيو الهرب‬ ‫والبخيل حريص على جمع المال فبل رأي لو في غيره وذو الهوى أسير‬ ‫ىواه فبل يقدر على مخالفتو‬ ‫وحكي أن رجبل من أىل يثرب يعرف باألسلمي قال ركبني دين أثقل‬ ‫كاىلي وطالبني بو مستحقوه واشتدت حاجتي إلى ما ال بد منو وضاقت‬ ‫علي األرض ولم أىتد إلى ما أصنع فشاورت من أثق بو من ذوي المودة‬ ‫والرأي فأشار علي بقصد المهلب بن أبي صفرة بالعراق فقلت لو تمنعني‬ ‫المشقة وبعد الشقة وتيو المهلب ثم إني عدلت عن ذلك المشير إلى‬ ‫استشارة غيره فبل واهلل ما زادني على ما ذكره الصديق األول فرأيت أن‬ ‫قبول المشورة خير من مخالفتها فركبت ناقتي وصحبت رفقة في الطريق‬ ‫وقصدت العراق فلما وصلت دخلت على المهلب فسلمت عليو وقلت‬ ‫لو أصلح اهلل األمير إني قطعت إليك الدىنا وضربت أكباد األبل من يثرب‬ ‫فانو أشار علي بعض ذوي الحجى والرأي بقصدك لقضاء حاجتي فقال‬ ‫ىل أتيتنا بوسيلة أو بقرابة وعشيرة فقلت ال ولكني رأيتك أىبل لقضاء‬ ‫حاجتي فان قمت بها فأىل لذلك أنت وأن يحل دونها حائل لم أذم‬ ‫يومك ولم أيأس من غدك فقال المهلب لحاجبو اذىب بو وادفع إليو ما‬ ‫في خزانة ما لنا الساعة فأخذني معو فوجدت في خزانتو ثمانين ألف درىم‬ ‫فدفعها إلي فلما رأيت ذلك لم أملك نفسي فرحا وسرورا ثم عاد‬ ‫الحاجب بو إليو مسرعا فقال ىل ما وصلك يقوم بقضاء حاجتك فقلت‬ .

.‬فليس يحسن غير البذل والجود )‬ ‫( عمت عطاياك أىل األرض قاطبة ‪ ..‬لديو فيما ابتغاه غير مردود )‬ ‫ثم عدت إلى المدينة فقضيت ديني ووسعت على أىلي وجازيت المشير‬ ‫علي وعاىدت اهلل تعالى أن ال أترك االستشارة في جميع أموري ما عشت‬ ‫وحكي عن الخليفة المنصور أنو كان صدر من عمو عبد اهلل بن علي بن‬ ‫عبد اهلل بن العباس أمور مؤلمة ال تحتملها حراسة الخبلفة وال تتجاوز‬ ‫عنها سياسة الملك فحبسو عنده ثم بلغو عن ابن عمو عيسى بن موسى‬ ‫ابن علي وكان واليا على الكوفة ما أفسد عقيدتو فيو وأوحشو منو وصرف‬ ‫وجو ميلو إليو عنو فتألم المنصور من ذلك وساء ظنو وتأرق جفنو وقل أمنو‬ ..‫نعم أيها األمير وزيادة فقال الحمد هلل على نجح سعيك واجتنائك جني‬ ‫مشورتك وتحقق ظن من أشار عليك بقصدنا قال األسلمي فلما سمعت‬ ‫كبلمو وقد أحرزت صلتو أنشدتو وأنا واقف بين يديو‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..‬فأنت والجود منحوتان من عود )‬ ‫( من استشار فباب النجح منفتح ‪ ..1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( يا من على الجود صاغ اهلل راحتو ‪ ..

‫وتزايد خوفو وحزنو فأدتو فكرتو إلى أمر دبره وكتمو عن جميع حاشيتو‬ ‫وستره واستحضر ابن عمو عيسى ابن موسى وأجراه على عادة إكرامو ثم‬ ‫أخرج من كان بحضرتو وأقبل على عيسى وقال لو يا ابن العم إني مطلعك‬ ‫على أمر ال أجد غيرك من أىلو وال أرى سواك مساعدا لي على حمل ثقلو‬ ‫فهل أنت في موضع ظني بك وعامل ما فيو بقاء نعمتك التي ىي منوطة‬ ‫ببقاء ملكي فقال لو عيسى بن موسى أنا عبد أمير المؤمنين ونفسي طوع‬ ‫أمره ونهيو فقال إن عمي وعمك عبد اهلل قد فسدت بطانتو واعتمد على‬ ‫ما بعضو يبيح دمو وفي قتلو صبلح ملكنا فخذه إليك واقتلو سرا ثم سلمو‬ ‫إليو وعزم المنصور على الحج مضمرا أن ابن عمو عيسى إذا قتل عمو‬ ‫عبد اهلل ألزمو القصاص وسلمو إلى أعمامو أخوة عبد اهلل ليقتلوه بو‬ ‫قصاصا فيكون قد استراح من االثنين عبد اهلل وعيسى قال عيسى فلما‬ ‫أخذت عمي وفكرت في قتلو رأيت من الرأي أن أشاور في قضيتو من لو‬ ‫رأي عسى أن أصيب الصواب في ذلك فأحضرت يونس ابن قرة الكاتب‬ ‫وكان لي حسن ظن في رأيو وعقيدة صالحة في معروفتو فقلت لو إن أمير‬ ‫المؤمنين دفع إلي عمو عبد اهلل وأمرني بقتلو وإخفاء امره فما رأيك‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫في ذلك وما تشير بو فقال لي يونس أيها األمير احفظ نفسك يحفظ‬ ‫عمك وعم أمير المؤمنين فإني أرى لك أن تدخلو في مكان داخل دارك‬ ‫وتكتم أمره عن كل أحد ممن عندك وتتولى بنفسك حمل طعامو وشرابو‬ ‫إليو وتجعل دونو مغالق وأبوابا وأظهر ألمير المؤمنين أنك قتلتو وأنفذت‬ ‫أمره فيو وانتهيت إلى العمل بطاعتو فكأني بو إذا تحقق منك أنك فعلت‬ ‫ما أمرك بو وقتلت عمو أمرك باحضاره على رؤوس األشهاد فان اعترفت‬ ‫أنك قتلتو بأمره أنكر أمره لك وآخذك بقتلو وقتلك قال عيسى بن موسى‬ ‫فقبلت مشورة يونس وعملت بها وأظهرت ألمير المؤمنين إني أنفذت أمره‬ ‫ثم حج المنصور فلما قدم من حجو وقد استقر في نفسو أنني قد قتلت‬ ‫عمو عبد اهلل دس إلي عمومتو أخوة عبد اهلل وحثهم على أن يسألوه في‬ ‫أخيهم ويستوىبوه منو فجاؤا إليو وقد جلس والناس بين يديو على مراتبهم‬ ‫فسألوه في عبد اهلل فقال نعم إن حقوقكم تقتضي إسعافكم بحاجتكم‬ ‫كيف وفيها صلة رحم وإحسان إلى من ىو في مقام الوالد ثم أمر باحضار‬ ‫عيسى بن موسى فاحضر لوقتو فقال يا عيسى كنت دفعت إليك قبل‬ ‫خروجي إلى الحج عمي عبد اهلل ليكون عندك في منزلك إلى حين رجوعي‬ ‫فقال عيسى قد فعلت يا أمير المؤمنين فقال المنصور وقد سألني فيو‬ .‫المستطرف [ جزء ‪ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫دفعتو الساعة فأطرق المنصور وعلم أن ريح فكره صادفت إعصارا وأن‬ ‫انفراده بتدبيره قارف خسارا ثم رفع رأسو وقال ائتنا بو فمضى عيسى‬ .‫عمومتك وقد رأيت الصفح عنو وقضاء حاجتهم وصلة الرحم باجابة‬ ‫سؤالهم فيو فائتنا بو الساعة قال عيسى فقلت يا أمير المؤمنين ألم تأمرني‬ ‫بقتلو والمبادرة إلى ذلك قال كذبت لم آمرك بذلك ولو أردت قتلو‬ ‫ألسلمتو إلى من ىو بصدد ذلك ثم أظهر الغيظ وقال لعمومتو قد أقر‬ ‫بقتل أخيكم مدعيا أنني أمرتو بقتلو وقد كذب علي قالوا يا أمير المؤمنين‬ ‫فادفعو إلينا لنقتلو بو ونقتص منو فقال شأنكم بو قال عيسى فأخذوني إلى‬ ‫الرحة واجتمع الناس علي فقام واحد من عمومتي إلي وسل سيفو ليضربني‬ ‫بو فقلت لو يا عم افاعل أنت قال أي واهلل كيف ال أقتلك وقد قتلت أخي‬ ‫فقال لهم ال تعجلوا وردوني إلى أمير المؤمنين فردوني إليو فقلت يا أمير‬ ‫المؤمنين إنما أردت قتلي بقتلو والذي دبرتو علي عصمني اهلل تعالى من‬ ‫فعلو وىذا عمك باق حي سوي فإن أمرتني بدفعو إليهم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫وأحضر عبد اهلل فلما رآه المنصور قال لعمومتو اتركوه عندي وانصرفوا‬ ‫حتى أرى فيو رأيا قال عيسى فتركتو وانصرفت وانصرف إخوتو فسلمت‬ ‫روحي وزالت كربتي وكان ذلك ببركة االستشارة بيونس وقبول مشورتو‬ ‫والعمل بها ثم إن المنصور أسكن عبد اهلل في بيت أساسو قد بني على‬ ‫الملح ثم أرسل الماء حولو ليبل فذاب الملح وسقط البيت فمات عبد اهلل‬ ‫ودفن بمقابر باب الشام وسلم عيسى من ىذه المكيدة ومن سهام مراميها‬ ‫البعيدة‬ ‫ومما جاء في النصيحة اعلموا أن النصيحة للمسلمين وللخبلئق أجمعين‬ ‫من سنن المرسلين قال اهلل تعالى إخبارا عن نوح عليو الصبلة والسبلم (‬ ‫وال ينفعكم نصحي إن أردت أن أنصح لكم إن كان اهلل يريد أن يغريكم‬ ‫ىو ربكم وإليو ترجعون ) وقال شعيب عليو السبلم ( ونصحت لكم‬ ‫فكيف آسى على قوم كافرين ) وقال صالح عليو السبلم ( ونصحت لكم‬ ‫ولكن ال تحبون الناصحين )‬ ‫وروي عن أبي ىريرة رضي اهلل عنو عن النبي قال ( إن الدين النصيحة إن‬ ‫الدين النصيحة إن الدين النصيحة قالوا لمن يا رسول اهلل قال هلل ولكتابو‬ ‫ولرسولو وألئمة المسلمين ولعامتهم‬ ‫فالنصح هلل ىو وصفو بما ىو أىلو وتنزيهو عما ليس لو بأىل والقيام‬ ‫بتعظيمو والخضوع لو ظاىرا وباطنا والرغبة في محابو والبعد عن مساخطو‬ ‫ومواالة من أطاعو ومعاداة من عصاه والجهاد في رد العصاة إلى طاعتو‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫وتعليم ما فيو للخبلئق أجمعين قال اهلل تعالى ( كتاب أنزلناه إليك مبارك‬ ‫ليدبروا آياتو ولنتذكر أولو األلباب ) والنصيحة للرسول عليو السبلم إحياء‬ ‫سنتو بالطلب لها وإحياء طريقتو في بث الدعوى وتأليف الكلمة والتخلق‬ ‫باألخبلق الطاىرة والنصيحة لؤلئمة معاونتهم على ما كلفوا القيام بو‬ ‫بتنبيههم عند الغفلة وإرشادىم عند الهفوة وتعليمهم ما جهلوا وتحذيرىم‬ ‫ممن يريد بهم السوء وإعبلمهم بأخبلق عمالهم وسيرتهم في الرعية وسد‬ ‫خلتهم عند الحاجة ورد القلوب النافرة إليهم والنصيحة العامة للمسلمين‬ ‫الشفقة عليهم وتوقير كبيرىم والرحمة لصغيرىم وتفريج كربهم وتوقي ما‬ ‫يشغل خواطرىم ويفتح باب الوسواس عليهم‬ ‫واعلم أن جرعة النصيحة مرة ال يقبلها إال أولو العزم وقال ميمون بن‬ ‫مهران قال لي عمر بن عبد العزيز رضي اهلل عنو قل لي في وجهي ما أكره‬ .‫قوال وفعبل والنصيحة لكتابو إقامتو في التبلوة وتحسينو عند القراءة وتفهم‬ ‫ما فيو والذب عنو من تأويل المحدثين وطعن الطاعنين‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‬إني النذير فبل يغرركم أحد )‬ ‫( ال شيء مما ترى تبقى بشاشتو ‪ ..‬تردد على ناصح نصحا وال تلم )‬ ...1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫وأنشد األصمعي‬ ‫( النصح أرخص ما باع الرجال فبل ‪ .‫فإن الرجل ال ينصح أخاه حتى يقول لو في وجهو ما يكره وفي منثور‬ ‫الحكم ودك من نصحك وقبلك من مشى في ىواك وقال أبو الدرداء‬ ‫رضي اهلل عنو إن شئتم ألنصحن لكم إن أحب عباد اهلل إلى اهلل الذين‬ ‫يحبون اهلل تعالى إلى عباده ويعملون في األرض نصحا‬ ‫ولورقة بن نوفل‬ ‫( لقد نصحت ألقوام وقلت لهم ‪ ..‬إال اإللو ويردى المال والولد )‬ ‫( لم تغن عن ىرمز يوما ذخائره ‪ ....‬والخلد قد حاولت عاد فما خلدوا )‬ ‫وقال بعض الخلفاء لجرير بن يزيد إني قد أعددتك ألمر قال يا أمير‬ ‫المؤمنين إن اهلل تعالى قد أعد لك مني قلبا معقودا بنصيحتك ويدا‬ ‫مبسوطة لطاعتك وسيفا مجردا على عدوك‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..

..‬على الرجال ذوي األلباب والفهم )‬ ‫ولمعاذ بن مسلم‬ ‫( نصحتك والنصحية إن تعدت ‪ ..‬لو الرأي يستغششك ما لم تتابعو‬ ‫)‬ ‫( فبل تمتحن الرأي من ليس أىلو ‪ .............‬فأصبحت مسلوب اإلمارة نادما )‬ ‫( أمرتك بالحجاج إذ أنت قادر ‪ .‬وما أنا بالداعي لترجع سالما )‬ ‫ويقال من اصفر وجهو من النصيحة اسود لونو من الفضيحة وقال طرفة‬ ‫( وال ترفدن النصح من ليس أىلو ‪ .‬فنالك دون ما أملت غول )‬ ‫وقيل أشار فيروز بن حصين على يزيد بن المهلب أن ال يضع يده في يد‬ ‫الحجاج فلم يقبل منو وسار إليو فحبسو وحبس أىلو فقال فيروز‬ ‫( أمرتك أمرا حازما فعصيتني ‪ .‬فنفسك أولى اللوم إن كنت الئما )‬ ‫( فما أنا بالباكي عليك صبابة ‪ .‬وكن حين تستغني برأيك غانيا )‬ ‫( وإن امرأ يوما تولى برأيو ‪ .‬فدعو يصيب الرشد أو يك غاويا )‬ ‫وفي مثلو قال بعضهم‬ ‫( من الناس من أن يستشرك فتجتهد ‪ ....‬ىوى المنصوح عز لها القبول )‬ ‫( فخالفت الذي لك فيو حظ ‪ .‬فبل أنت محمود وال الرأي نافعو )‬ ‫واهلل أعلم وصلى اهلل على سيدنا محمد وعلى آلو وصحبو وسلم‬ .‫( إن النصائح ال تخفى مناىلها ‪ ...

‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫الباب الثاني عشر في الوصايا الحسنة والمواعظ المستحسنة وما أشبو‬ ‫ذلك‬ ‫قال اهلل تعالى ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم‬ ‫بالتي ىي أحسن ) وقال اهلل تعالى ( إن اهلل يأمر بالعدل واإلحسان وإيتاء‬ ‫ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون )‬ ‫وقال تعالى ( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف‬ ‫وينهون عن المنكر ) وقال تعالى ( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء‬ ‫بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات )‬ ‫واآليات في ذلك كثيرة مشهورة وفوائدىا جمة منشورة‬ ‫وروينا في صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري رضي اهلل عنو قال سمعت‬ ‫رسول اهلل صلى اهلل عليو وسلم يقول من رأى منكم منكرا فليغيره بيده‬ ‫فإن لم يستطع فبلسانو فإن لم يستطع فبقلبو وذلك أضعف اإليمان‬ ‫وقال شيخنا محي الدين النووي رحمة اهلل تعالى عليو في قولو تعالى ( يا‬ ‫ايها الذين آمنوا عليكم أنفسكم ال يضركم من ضل إذا اىتديتم ) إن ىذه‬ .

.‬والبهم يزجرىا الراعي فتنزجر )‬ ‫وكتب رجل إلى صديق لو أما بعد فعظ الناس بفعلك وال تعظهم بقولك‬ ..‫اآلية الكريمة مما يغتر بها أكثر الجاىلين ويحملونها‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫على غير وجهها بل الصواب في معناىا أنكم إذا فعلتم ما أمرتم بو ال‬ ‫يضركم ضبللة من ضل‬ ‫ومن جملة ما امروا بو األمر بالمعروف والنهي عن المنكر واآلية مرتبة في‬ ‫المعنى على قولو تعالى ( ما على الرسول إال الببلغ )‬ ‫وقال محمد بن تمام الموعظة جند من جنود اهلل تعالى ومثلها مثل الطين‬ ‫يضرب بو على الحائط إن استمسك نفع وإن وقع أثر‬ ‫ومن كبلم علي رضي اهلل تعالى عنو ال تكونن ممن ال تنفعو الموعظة إال‬ ‫إذا بالغت في إيبلمو فإن العاقل يتعظ باألدب والبهائم ال تتعظ إال‬ ‫بالضرب‬ ‫وأنشد الجاحظ‬ ‫( وليس يزجركم ما توعظون بو ‪ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ويخلقان كل جديد وفي ذلك عباد اهلل ما ألهى عن الشهوات ورغب في‬ ‫الباقيات الصالحات‬ ‫ولما لقي ميمون بن مهران الحسن البصري قال لو لقد كنت أحب أن‬ ‫ألقاك فعظني فقرأ الحسن البصري ( أفرأيت من أتخذ إلهو ىواه أفرأيت‬ .‫واستح من اهلل بقدر قربو منك وخفو بقدر قدرتو عليك والسبلم وقيل من‬ ‫كان لو من نفسو واعظ كان لو من اهلل حافظ وقال لقمان الموعظة تشق‬ ‫على السفيو كما يشق صعود الوعر على الشيخ الكبير قيل أوحى اهلل‬ ‫تعالى إلى داود عليو السبلم إنك إن أتيتي بعبد آبق كتبتك عندي حميدا‬ ‫ومن كتبتو عندي حميدا لم اعذبو بعدىا أبدا وقال الرشيد لمنصور بن‬ ‫عمار عظني وأوجز فقال يا أمير المؤمنين ىل أحد أحب إليك من نفسك‬ ‫قال ال قال إن أردت أن ال تسيء إلى من تحب فافعل وقال النبي في‬ ‫بعض خطبو أيها الناس األيام تطوى واألعمار تفنى واألبدان في الثرى تبلى‬ ‫وأن الليل والنهار يتراكضان تراكض البريد ويقربان كل بعيد‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫إن متعناىم سنين ثم جاءىم ما كانوا يوعدون ما أغنى عنهم ما كانوا‬ ‫يمتعون ) فقال عليك السبلم أبا سعيد لقد وعظتني أحسن موعظة‬ ‫ولما ضرب ابن ملجم لعنو اهلل عليا رضي اهلل عنو دخل منزلو فاعترتو‬ ‫غشية ثم أفاق فدعا الحسن والحسين رضي اهلل تعالى عنهما وقال‬ ‫أوصيكما بتقوى اهلل تعالى والرغبة في اآلخرة والزىد في الدنيا وال تأسفا‬ ‫على شيء فاتكما منها فإنكما عنها راحبلن افعبل الخير وكونا للظالم‬ ‫خصما وللمظلوم عونا ثم دعا محمدا ولده وقال لو أما سمعت ما أوصيت‬ ‫بو أخويك قال بلى قال فإني أوصيك بو وعليك ببر أخويك وتوقيرىما‬ ‫ومعرفة فضلهما وال تقطع أمرا دونهما ثم أقبل عليهما وقال أوصيكما بو‬ ‫خيرا فإنو أخوكما وابن أبيكما وأنتما تعلمان أن أباه كان يحبو فأحباه ثم‬ ‫قال يا بني أوصيكم بتقوى اهلل في الغيب والشهادة وكلمة الحق في الرضا‬ ‫والغضب والقصد في الغنى والفقر والعدل في الصديق والعدو والعمل في‬ ‫النشاط والكسل والرضا عن اهلل في الشدة والرخاء يا بني ما شر بعده‬ ‫الجنة بشر وال خير بعده النار بخير وكل نعيم دون الجنة حقير وكل ببلء‬ ‫دون النار عافية يا بني من أبصر عيب نفسو اشتغل عن عيب غيره ومن‬ ‫رضي بما قسم اهلل لو لم يحزن على ما فاتو ومن سل سيف البغي قتل بو‬ ‫ومن حفر ألخيو بئرا وقع فيها ومن ىتك حجاب أخيو ىتكت عورات بنيو‬ ‫ومن نسي خطيئتو استعظم خطيئة غيره ومن اعجب برأيو ضل ومن استغنى‬ ‫بعقلو زل ومن تكبر على الناس ذل ومن خالط األنذال احتقر ومن دخل‬ .

‫مداخل السوء اتهم ومن جالس العلماء وقر ومن‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 119‬‬ ‫مزح استخف بو ومن أكثر من شيء عرف بو ومن كثر كبلمو كثر خطؤه‬ ‫وقل حياؤه ومن قل حياؤه قل ورعو ومن قل ورعو مات قلبو ومن مات‬ ‫قلبو دخل النار يا بني األدب ميزان الرجل وحسن الخلق خير قرين يا بني‬ ‫العافية عشرة أجزاء تسعة منها في الصمت اال عن ذكر اهلل تعالى وواحدة‬ ‫في ترك مجالسة السفهاء يا بني زينة الفقر الصبر وزينة الغنى الشكر يابني‬ ‫ال شرف أعلى من اإلسبلم وال كرم أعز من التقوى وال شفيع أنجح من‬ ‫التوبة وال لباس أجمل من العافية يا بني الحرص مفتاح التعب ومطية‬ ‫النصب‬ ‫ولما حضرت ىشام بن عبد الملك الوفاة نظر إلى أىلو يبكون حولو فقال‬ ‫جاد لكم ىشام بالدنيا وجدتم لو بالبكاء وترك لكم جميع ما جمع وتركتم‬ ‫عليو ما حمل ما أعظم منقلب ىشام إن لم يغفر اهلل لو‬ ‫وقال األوزاعي للمنصور في بعض كبلمو يا أمير المؤمنين أما علمت أنو‬ .

‫كان بيد رسول اهلل جريدة يابسة يستاك بها ويردع بها المنافقين فأتاه‬ ‫جبريل عليو السبلم فقال يا محمد ما ىذه الجريدة التى بيدك اقذفها ال‬ ‫تمتؤل قلوبهم رعبا فكيف بمن سفك دماء المسلمين وانتهب أموالهم يا‬ ‫أمير المؤمنين إن المغفور لو ما تقدم من ذنبو وما تأخر دعا إلى القصاص‬ ‫من نفسو بخدشة خدشها أعرابيا من غير تعمد يا أمير المؤمنين لو أن‬ ‫ذنوبا من النار صب ووضع على األرض ألحرقها فكيف بمن يتجرعو ولو‬ ‫أن ثوبا من النار وضع على األرض ألحرقها فكيف بمن يتقمصو ولو أن‬ ‫حلقو من سبلسل جهنم وضعت على جبل لذاب فكيف بمن يتسلسل بها‬ ‫ويرد فضلها على عاتقو‬ ‫وروى زيد بن أسلم عن أبيو قال قلت لجعفر بن أبي طالب رضي اهلل‬ ‫تعالى عنو وكان والي المدينة احذر أن يأتي رجل غدا ليس لو في االسبلم‬ ‫نسب وال أب وال جد فيكون أولى برسول اهلل منك‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫كما كانت امرأة فرعون أولى بموسى وكما كانت امرأة نوح وامرأة لوط‬ .

‫أولى بفرعون ومن أبطأ بو عملو لم يسرع بو نسبو ومن أسرع بو عملو لم‬ ‫يبطىء بو نسبو‬ ‫وروى زياد عن مالك بن أنس رضي الللو تعالى عنو قال لما بعث أبو‬ ‫جعفر إلى مالك بن أنس وابن طاوس قال دخلنا عليو وىو جالس على‬ ‫فرش وبين يديو أنطاع قد بسطت وجبلدون بأيديهم السيوف يضربون‬ ‫األعناق فأومأ إلينا أن اجلسا فجلسنا فأطرق زمانا طويبل ثم رفع رأسو‬ ‫والتفت إلى ابن طاوس وقال حدثني عن أبيك قال سمعت أبي يقول قال‬ ‫رسول اهلل إن أشد الناس عذابا يوم القيامة رجل أشركو اهلل تعالى في ملكو‬ ‫فأدخل عليو الجور في حكمو فأمسك أبو جعفر ساعة حتى اسود ما بيننا‬ ‫وبينو قال مالك فضممت ثيابي مخافة أن ينالها شيء من دم ابن طاوس‬ ‫ثم قال يا ابن طاوس ناولنى ىذه الدواة فأمسك عنو فقال ما يمنعك أن‬ ‫تناولنيها قال أخاف أن تكتب بها معصية فأكون شريكك فيها فلما سمع‬ ‫ذلك قال قوما عني فقال ابن طاوس ذلك ما كنا نبغي قال مالك فما زلت‬ ‫أعرف البن طاوس فضلو من ذلك اليوم‬ ‫وروى أن عمر بن الخطاب رضي اهلل عنو قال لكعب األحبار يا كعب‬ ‫خوفنا قال أوليس فيكم كتاب اهلل وسنة نبيو صلى اهلل عليو وسلم قال بلى‬ ‫يا كعب ولكن خوفنا فقال يا أمير المؤمنين اعمل فانك لو وافيت يوم‬ ‫القيامة بعمل سبعين نبيا الزدريت عملهم مما ترى فنكس عمر رضي اهلل‬ ‫عنو رأسو وأطرق مليا ثم رفع رأسو وقال يا كعب خوفنا فقال يا أمير‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫على األفضل بن أمير الجيوش وىو أمير على مصر فقلت السبلم عليكم‬ ‫ورحمة اهلل وبركاتو فرد السبلم على نحو ما سلمت ردا جميبل وأكرمنى‬ ‫إكراما جزيبل وأمرني بدخول مجلسو وأمرنى بالجلوس فيو فقلت أيها‬ ‫الملك إن اهلل تعالى قد أحلك محبل عليا شامخا وأنزلك منزال شريفا‬ ‫باذخا وملكك طائفة من ملكو وأشركك في حكمو ولم يرض أن يكون أمر‬ ‫أحد فوق أمرك فبل ترض أن يكون أحد أولى بالشكر منك وليس الشكر‬ ‫باللسان وإنما ىو بالفعال واإلحسان قال اهلل تعالى اعملوا آل داود شكرا‬ .‫المؤمنين لو فتح من جهنم قدر منخر ثور بالمشرق ورجل بالمغرب لغلى‬ ‫دماغو حتى يسيل من حرىا فنكس عمل عمر ثم أفاق فقال يا كعب زدنا‬ ‫فقال يا أمير المؤمنين إن جهنم لتزفر زفرة يوم القيامة فبل يبقي ملك‬ ‫مقرب وال نبي مرسل إال جثا على ركبتيو يقول يا رب ال أسألك اليوم إال‬ ‫نفسي‬ ‫وقال سيدي الشيخ أبو بكر الطرطوشي رحمة اهلل تعالى عليو دخلت‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫واعلم أن ىذا الذي أصبحت فيو من الملك إنما صار إليك بموت من‬ ‫كان قبلك وىو خارج عنك بمثل ما صار إليك فاتق اهلل فيما خولك من‬ ‫ىذه األمة فان اهلل تعالى سائلك عن الفتيل والنقير والقطمير قال اهلل‬ ‫تعالى ( فوربك لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون ) وقال تعالى ( وإن‬ ‫كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين ) واعلم أيها الملك‬ ‫أن اهلل تعالى قد آتى ملك الدنيا بحذافيرىا سليمان بن داود عليو السبلم‬ ‫فسخر لو اإلنس والجن والشياطين والطير والوحش والبهائم وسخر لو‬ ‫الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب ثم رفع عنو حساب ذلك أجمع‬ ‫فقال لو ( ىذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب ) فو اهلل ما عدىا‬ ‫نعمة كما عددتموىا وال حسبها كرامة كما حسبتموىا بل خاف ان تكون‬ ‫استدراجا من اهلل تعالى ومكرا بو فقال ( ىذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر‬ ‫أم أكفر ) فافتح الباب وسهل الحجاب وانصر المظلوم وأغث الملهوف‬ ‫أعانك اهلل على نصر المظلوم وجعلك كهفا للملهوف وأمانا للخائف ثم‬ ‫أتممت المجلس بأن قلت قد جبت الببلد شرقا وغربا فما اخترت مملكة‬ ‫وارتحت إليها ولذت لي االقامة فيها غير ىذه المملكة ثم أنشدتو‬ ‫‪-------------------------------------‬‬ .

.‬حتى يروا عنده آثار إحسان )‬ ‫وقال الفضل بن الربيع حج ىارون الرشيد سنة من السنين فبينما أنا نائم‬ ‫ذات ليلة إذ سمعت قرع الباب فقلت من ىذا فقال أجب أمير المؤمنين‬ ‫فخرج مسرعا فقال يا أمير المؤمنين لو أرسلت إلى أتيتك فقال ويحك‬ ‫قد حاك في نفسي شيء ال يخرجو إال عالم فانظر لى رجبل أسألو عنو‬ ‫فقلت ىهنا سفيان بن عيينة فقال امض بنا إليو فأتيناه فقرعت عليو الباب‬ ‫فقال من ىذا فقلت أجب أمير المؤمنين فخرج مسرعا فقال يا أمير‬ ‫المؤمنين لو أرسلت إلي أتيتك فقال جد لما جئنا لو فحادثو ساعة ثم قال‬ ‫لو أعليك دين قال نعم فقال يا أبا العباس اقض دينو ثم انصرفنا فقال ما‬ ‫أغني عني صاحبك شيئا فانظر لى رجبل أسألو فقلت ىهنا عبد الرزاق بن‬ ‫ىمام فقال امض بنا إليو فأتيناه فقرعت عليو الباب فقال من ىذا قلت‬ ‫أجب أمير المؤمنين لو أرسلت إلي أتيتك فقال جد لما جئنا بو فحادثو‬ ‫ساعة ثم قال لو أعليك دين قال نعم فقال يا أبا العباس اقض دينو ثم‬ ‫انصرفنا فقال ما أغنى عنى صاحبك شيء فانظر لي رجبل أسألو فقلت‬ ‫ىهنا الفضيل بن عياض فقال امض الينا أليو فأتيناه فإذا ىو قائم يصلي‬ ‫في غرفتو يتلو آية من كتاب اهلل تعالى وىو يرددىا فقرعت عليو الباب‬ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫( والناس أكيس من أن يحمدوا رجبل ‪ ..‫المستطرف [ جزء ‪ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫من ذنب ما فعلوا ولكان أشدىم حبا لك أشدىم ىربا منك ثم قال إن‬ ‫عمر بن عبد العزيز رضي اهلل عنو لما ولى الخبلفة دعا سالم بن عبد اهلل‬ ‫ومحمد بن كعب القرظي ورجاء بن حيوة فقال لهم إني قد ابتليت بهذا‬ ‫الببلء فأشيروا علي فعد الخبلفة ببلء وعددتها أنت وأصحابك نعمة فقال‬ ‫سالم بن عبد اهلل إن أردت النجاة غدا من عذاب اهلل فصم عن الدنيا‬ .‫فقال من ىذا فقلت أجب أمير المؤمنين فقال مالي وألمير المؤمنين‬ ‫فقلت سبحان اهلل أما تجب عليك طاعتو ففتح الباب ثم ارتقي إلى أعلى‬ ‫الغرفة فأطفأ السراج ثم التجأ إلى زاوية من زوايا الغرفة فجعلنا نجول عليو‬ ‫بأيدينا فسبقت كف الرشيد كفي إليو فقال أواه من كف ما ألينها إن نجت‬ ‫غدا من عذاب اهلل تعالى فقلت في نفسي ليكلمنو الليلة بكبلم نقي من‬ ‫قلب نقي فقال جد لما جئنا لو رحمك اهلل تعالى فقال وفيم جئت حملت‬ ‫على نفسك وجميع من معك حملوا عليك حتى لو سألتهم أن يتحملوا‬ ‫عنك شقصا‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫وليكن أفطارك فيها على الموت وقال محمد بن كعب إن أردت النجاة‬ ‫غدا من عذاب اهلل تعالى فليكن كبير المسلمين عندك ابا وأوسطهم عندك‬ ‫أخا وأصغرىم عندك ولدا فبر أباك وارحم أخاك وتحنن على ولدك وقال‬ ‫رجاء بن حيوة إن أردت النجاة غدا من عذاب اهلل تعالى فأحب‬ ‫للمسلمين ما تحب لنفسك واكره لهم ما تكره لنفسك ثم متى شئت مت‬ ‫وإني ألقول ىذا وإنى ألخاف عليك أشد الخوف يوم تزل األقدام فهل‬ ‫معك رحمك اهلل مثل ىؤالء القوم من يأمرك بمثل ىذا فبكي ىارون‬ ‫الرشيد بكاء شديدا حتى غشي عليو فقلت لو ارفق يا أمير المؤمنين فقال‬ ‫يا ابن الربيع قتلتو أنت وأصحابك وأرفق بو أنا ثم أفاق ىارون الرشيد‬ ‫فقال زدني فقال يا أمير المؤمنين بلغني أن عامبل لعمر بن عبد العزيز‬ ‫رضي اهلل عنو شكا أليو سهرا فكتب لو عمر يقول يا أخي اذكر سهر أىل‬ ‫النار في النار وخلود األبدان فإن ذلك يطرد بك إلى ربك نائما ويقظان‬ ‫وإياك أن تزل قدمك عن ىذا السبيل فيكون آخر العهد بك ومنقطع‬ ‫الرجاء منك فلما قرأ كتابو طوى الببلد حتى قدم عليو فقال لو عمر ما‬ ‫أقدمك فقال لو لقد خلعت قلبي بكتابك ال وليت والية أبدا حتى ألقي‬ ‫اهلل عز وجل فبكي ىارون بكاء شديدا ثم قال زدني قال يا أمير المؤمنين‬ ‫إن العباس عم النبي جاء إليو فقال يا رسول اهلل أمرني إمارة فقال لو النبي‬ ‫يا عباس نفس تحييها خير من إمارة ال تحصيها إن اإلمارة حسرة وندامة‬ ‫يوم القيامة فإن استطعت أن ال تكون أميرا فافعل فبكي ىارون الرشيد‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫وإياك أن تصبح وتمسي وفي قلبك غش لرعيتك فإن النبي قال من أصبح‬ ‫لهم غاشا لم يرح رائحة الجنة فبكي ىارون الرشيد بكاء شديدا ثم قال لو‬ ‫أعليك دين قال نعم دين لربي يحاسبني عليو فالويل لي إن ناقشني والويل‬ ‫إن سألني والويل لى إن لم يلهمني حجتي قال ىارون إنما أعني دين العباد‬ ‫قال إن ربي لم يأمرني بهذا أو إنما أمرني أن أصدق وعده وأطيع أمره قال‬ ‫تعالى ( وما خلقت الجن واإلنس اإل ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما‬ ‫أريد أن يطعمون إن اهلل ىو الرزاق ذو القوة المتين ) فقال لو ىارون ىذه‬ ‫ألف دينار فخذىا وأنفقها على عيالك وتقو بها على عبادة ربك فقال‬ ‫سبحان اهلل أنا دللتك على سبيل الرشاد تكافئني أنت بمثل ىذا سلمك‬ ‫اهلل ووفقك ثم صمت فلم يكلمنا فخرجنا من عنده فقال لي ىارون إذا‬ .‫بكاء شديدا ثم قال زدني يرحمك اهلل فقال يا حسن الوجو أنت الذي‬ ‫يسألك اهلل عن ىذا الخلق يوم القيامة فإن استطعت أن تقي ىذا الوجو‬ ‫من النار فافعل‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫دللتني على رجل فدلني على مثل ىذا فإن ىذا سيد المسلمين اليوم‬ ‫واعلم أن األمر بالمعروف والنهي عن المنكر لو شروط وصفات قال‬ ‫سليمان الخواص من وعظ أخاه فيما بينو وبينو فهي نصيحة ومن وعظو‬ ‫على رؤوس األشهاد فإنما بكتو‬ ‫وقالت أم الدرداء رضي اهلل تعالى عنها من وعظ أخاه سرا فقد سره وزانو‬ ‫ومن وعظو عبلنية فقد ساءه وشانو ويقال من وعظ أخاه سرا فقد نصحو‬ ‫وسره ومن وعظو جهرا فقد فضحو وضره‬ ‫وعن عبد العزيز بن أبي داود قال كان الرجل إذا رأى من أخيو شيئا أمره‬ ‫في ستر ونهاه في ستر فيؤجر في ستره ويؤجر في أمره ويؤجر في نهية‬ ‫وعن عمر رضي اهلل تعالى عنو إذا رأيتم أخاكم ذا زلة فقوموه وسددوه‬ ‫وادعوا اهلل أن يرجع بو إلى التوبة فيتوب عليو وال تكونوا أعوانا للشيطان‬ ‫على أخيكم‬ ‫وباهلل التوفيق إلى أقوم طريق وحسبنا اهلل ونعم الوكيل وصلى اهلل على‬ ‫سيدنا محمد وعلى آلو وصحبة وسلم‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ .

‫الباب الثالث عشر‬ ‫في الصمت وصون اللسان والنهي عن الغيبة والسعي بالنميمة مدح العزلة‬ ‫وذم الشهرة وفيو فصول‬ ‫الفصل األول في الصمت وصون اللسان‬ ‫قال اهلل تعالى ( ما يلفظ من قول إال لديو رقيب عتيد ) وقال تعالى ( إن‬ ‫ربك لبالمرصاد )‬ ‫واعلم أنو ينبغي للعاقل المكلف أن يحفظ لسانو عن جميع الكبلم إال‬ ‫كبلما تظهر المصلحة فيو ومتى استوى الكبلم وتركو في المصلحة فالسنة‬ ‫االمساك عنو ألنو قد يجر الكبلم المباح إلى حرام أو مكروه بل ىذا كثير‬ ‫وغالب في العادة والسبلمة ال يعادلها شيء وروينا في صحيحي البخارى‬ ‫ومسلم عن أبي ىريرة رضي اهلل تعالى عنو عن النبي أنو قال من كان يؤمن‬ ‫باهلل واليوم اآلخر فليقل خيرا أو ليصمت‬ ‫قال الشافعي رضي اهلل تعالى عنو في الكبلم إذا أراد أحدكم الكبلم فعليو‬ ‫أن يفكر في كبلمو فان ظهرت المصلحة تكلم وإن شك لم يتكلم حتى‬ ‫تظهر‬ ‫وروينا في صحيحيهما عن أبي موسى األشعرى رضي اهلل تعالى عنو‬ .

1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫قال قلت يا رسول اهلل أي المسلمين أفضل قال من سلم الناس من لسانو‬ ‫ويده‬ ‫وروينا في كتاب الترمذي عن عقبة بن عامر رضي اهلل تعالى عنو قال قلت‬ ‫يا رسول اهلل ما النجاة قال أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك‬ ‫على خطيئتك قال الترمذي حديث حسن وروينا في كتاب الترمذي وابن‬ ‫ماجة عن أبي ىريرة رضي اهلل عنو عن النبي قال من حسن إسبلم المرء‬ ‫تركو ما ال يعنيو واالحاديث الصحيحة في ذلك كثيرة وفيما أشرت كفاية‬ ‫لمن وفقو اهلل تعالى‬ ‫واما اآلثار عن السلف وغيرىم في ىذا الباب فكثيرة ال تحصر لكن ننبو‬ ‫على شيء منها‬ ‫فمما جاء من ذلك ما بلغنا أن قس بن ساعدة وأكثم بن صيفي اجتمعا‬ ‫فقال أحدىما لصاحبة كم وجدت في ابن آدم من العيوب فقال ىي أكثر‬ ‫من أن تحصر وقد وجدت خصلة إن استعملها االنسان سترت العيوب‬ ‫كلها قال وما ىي قال حفظ اللسان‬ .‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

.‬ال يلدغنك إنو ثعبان )‬ ‫( كم في المقابر من قتيل لسانو ‪ .‬تناىي علم ذلك ال إليو )‬ ‫وقال علي رضي اهلل عنو إذا تم العقل نقص الكبلم وقال أعرابي‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ ..‬كانت تهاب لقاءه الشجعان )‬ ‫وقال الفارسي‬ ‫( لعمرك ان في ذنبي لشغبل ‪ ......‫وقال االمام الشافعي رضي اهلل عنو لصاحبو الربيع يا ربيع ال تتكلم فيما ال‬ ‫يعنيك فإنك إذا تكلمت بالكلمة ملكتك ولم تملكها وقال بعضهم مثل‬ ‫اللسان مثل السبع إن لم توثقو عدا عليك ولحقك شره‬ ‫ومما أنشدوه في ىذا الباب‬ ‫( احفظ لسانك أيها األنسان ‪ .1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫رب منطق صدع جمعا وسكوت شعب صدعا وقال وىب بن الورد بلغنا‬ ‫أن الحكمة عشرة أجزاء تسعة منها في الصمت والعاشر في عزلة الناس‬ ‫وقال علي بن ىشام رحمة اهلل تعالى عليو‬ .‬لنفسي عن ذنوب بني أمية )‬ ‫( على ربي حسابهم أليو ‪ ..

‬وما الحلم اال عادة وتحلم )‬ ‫( إذا لم يكن صمت الفتى عن ندامة ‪ .‫( لعمرك أن الحلم زين ألىلو ‪ .....‬وعي فإن الصمت أولى وأسلم )‬ ‫وقال ابن عيينة من حرم الخير فليصمت فإن حرمهما فالموت خير لو‬ ‫وعن رسول اهلل أنو قال ألبي ذر رضي اهلل عنو عليك بالصمت اال من خير‬ ‫فانو مطردة للشيطان وعون على أمر دينك ومن كبلم الحكماء من نطق‬ ‫في غير خير فقد لغا ومن نظر في غير اعتبار فقد سها ومن سكت في‬ ‫غير فكر فقد لها وقيل لو قرأت صحيفتك ألغمدت صفيحتك ولو رأيت‬ ‫ما في ميزانك لختمت على لسانك ولما خرج يونس عليو السبلم من بطن‬ ‫الحوت طال صمتو فقيل لو أال تتكلم فقال الكبلم صيرني في بطن‬ ‫الحوت وقال حكيم إذا أعجبك الكبلم فاصمت وإذا أعجبك الصمت‬ ‫فتكلم وكان يقال من السكوت ما ىو أبلغ من الكبلم ألن السفيو إذا‬ ‫سكت عنو كان في أغتنام وقيل لرجل بم سادكم األحنف فو اهلل ما كان‬ ‫بأكبركم سنا وال بأكثركم ماال فقال بقوة سلطانة على لسانو وقيل الكلمة‬ ‫أسيرة في وثاق الرجل فإذا تكلم بها صار في وثاقها وقيل اجتمع أربعة‬ ‫ملوك فتكلموا فقال ملك الفرس ما ندمت على ما لم أقل مرة وندمت‬ ‫على ما قلت مرارا وقال قيصر أنا على رد ما لم أقل أقدر مني على رد ما‬ ‫قلت وقال ملك الصين ما لم أتكلم بكلمة ملكتها فإذا تكلمت بها‬ ‫ملكتني وقال ملك الهند العجيب ممن يتكلم بكلمة إن رفعت ضرت وإن‬ ‫لم ترفع لم تنفع وكان بهرام جالسا‬ .

.1‬صفحة ‪] 111‬‬ ‫ذات ليلة تحت شجرة فسمع منها صوت طائر فرماه فأصابة فقال ما‬ ‫أحسن حفظ اللسان بالطائر واالنسان لو حفظ ىذا لسانو ما ىلك وقال‬ ‫على رضي اهلل تعالى عنو بكثرة الصمت تكون الهيبة وقال عمرو بن‬ ‫العاص رضي اهلل عنو الكبلم كالدواء إن أقللت منو نفع وإن أكثرت منو‬ ‫قتل وقال لقمان لولده يا بني إذا افتخر الناس بحسن كبلمهم فافتخر أنت‬ ‫بحسن صمتك يقول اللسان كل صباح وكل مساء للجوارح كيف أنتن‬ ‫فيقلن بخير إن تركتنا‬ ‫قال الشاعر‬ ‫( احفظ لسانك ال تقول فتبتلي ‪ ..‬إن الببلء موكل بالمنطق )‬ ‫الفصل الثاني‬ ‫في تحريم الغيبة‬ ‫اعلم أن الغيبة من أقبح القبائح وأكثرىا انتشار في الناس حتى ال يسلم‬ ‫منها إال القليل من الناس وىى ذكرك االنسان بما يكره ولو بما فيو سواء‬ .‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .

‫كان في دينو أو بدنو أو نفسو أو خلقو أو مالو أو ولده أو والده أو زوجتو‬ ‫أو خادمو أو عمامتو أو ثوبو أو مشيتو أو حركتو أو بشاشتو أو خبلعتو أو‬ ‫غير ذلك مما يتعلق بو سواء ذكرتو بلفظك أو بكتابك أو رمزت إليو‬ ‫بعينك او يدك أو رأسك أو نحو ذلك فاما الدين فكقولك سارق خائن‬ ‫ظالم متهاون بالصبلة متساىل في النجاسات ليس بارا بوالديو قليل‬ ‫األدب ال يضع الزكاة مواضعها وال يجتنب الغيبة وأما البدن فكقولك‬ ‫أعمى أو أعرج أو أعمش أو قصير أو طويل أو أسود أو أصفر وأما‬ ‫غيرىما فققولك فبلن قليل األدب متهاون بالناس ال يرى ألحد عليو حقا‬ ‫كثير النوم كثير األكل وما أشبو ذلك أو كقولك فبلن أبوه نجار أو‬ ‫إسكاف أو حداد أو حائك تريد تنقيصو بذلك أو فبلن سيء الخلق‬ ‫متكبر مراء معجب عجول جبار ونحو ذلك أو فبلن واسع الكم طويل‬ ‫الذيل وسخ الثوب ونحو ذلك وقد روينا في صحيح مسلم وسنن أبي‬ ‫داود والترمذي والنسائي عن أبى ىريرة رضي اهلل تعالى عنو أن رسول اهلل‬ ‫قال‬ ‫‪------------------------------------‬‬‫المستطرف [ جزء ‪ .1‬صفحة ‪] 119‬‬ .

‫أتدرون ما الغيبة قالوا اهلل ورسولو أعلم قال ذكرك أخاك بما يكره قيل وإن‬ ‫كان في أخي ما أقول قال إن كان فيو ما تقول فقد أغتبتو وإن لم يكن فيو‬ ‫فقد بهتو قال الترمذي حديث حسن صحيح وروينا في سنن أبي داود‬ ‫والترمذي عن عائشة رضي اهلل عنها قالت قلت للنبي حسبك من صفية‬ ‫كذا وكذا قال بعض الرواة تعني قصيرة فقال لقد قلت كلمة لو مزجت‬ ‫بماء البحر لمزجتو أي خالطتو مخالطة يتغير بها طعمة وريحة لكثرة نتنها‬ ‫وروينا في سنن أبي داود عن أنس رضي اهلل عنو قال قال رسول اهلل لما‬ ‫عرج بي إلى السماء مرت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون بها‬ ‫وجوىهم وصدورىم فقلت من ىؤالء يا جبريل قال ىؤالء الذين يأكلون‬ ‫لحوم الناس ويقعون في أعراضهم وروي عن جابر رضي اهلل عنو عن النبي‬ ‫أنو قال إياكم والغيبة فإن الغيبة أشد من الزنا ثم قال رسول اهلل إن الرجل‬ ‫ليزني فيتوب فيتوب اهلل عليو وإن صاحب الغيبة لم يغفر لو حتى يغفر لو‬ ‫صاحبها وعن أنس رضي اهلل تعالى عنو قال من اغتاب المسلمين وأكل‬ ‫لحومهم بغير حق وسعى بهم ألى السلطان جيء بو يوم القيامة مزرقة عيناه‬ ‫ينادي بالويل والثبور ويعرف أىلو وال يعرفونو وقال معاوية بن قرة أفضل‬ ‫الناس عند اهلل أسلمهم صدرا وأقلهم غيبة وقال األحنف في خصلتان ال‬ ‫أغتاب جليسي إذا غاب عني وال أدخل في أمر قوم ال يدخلونني فيو‬ ‫وقيل للربيع بن خيثم ما نراك تعيب أحدا فقال لست عن نفسي راضيا‬ .

.‫فأتفرغ لذم الناس وأنشد‬ ‫( لنفسي أبكي لست أبكي لغيرىا ‪ .‬لنفسي من نفسي عن الناس شاغل‬ ‫)‬ ‫وقال كثير عزة‬ ‫( وسعى إلى بعيب عزة نسوة ‪ .‬جعل اإللو خدودىن نعالها )‬ ‫وقال محمد بن حزم أول من عمل الصابون سليمان وأول من عمل‬ ‫السويق ذو القرنين وأول من عمل الحيس يوسف وأول من عمل‬ ....

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful