‫الخرسانة ( البيتون ) عالية المقاومة‬

‫ـ‬

‫الفه رس‬

‫ـ‬

‫المقدمة‬
‫الفصل الول ‪ :‬لمحة تاريخية‬
‫‪ 1‬ـ ‪1‬ـ من مخفضات الماء إلى الملدنات‬
‫‪ 1‬ـ ‪ 2‬ـ استخدام غبار السيليس‬
‫‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ في الوقت الحالي‬
‫الفصل الثاني ‪ :‬استعمال البيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 2‬ـ ‪ 1‬ـ فوائد استعمال البيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 2‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 1‬ـ بالنسبة لصاحب البناء‬
‫‪ 2‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 2‬ـ بالنسبة للمصمم‬
‫‪ 2‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ بالنسبة للمنتج‬
‫‪ 2‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 4‬ـ بالنسبة للبيئة‬
‫‪ 2‬ـ ‪2‬ـ دراسة عملية لحالتين استخدم فيهما البيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 2‬ـ ‪2‬ـ ‪ 1‬ـ برج ‪Two Union Square‬‬
‫‪ 2‬ـ ‪2‬ـ ‪2‬ـ جسر ‪Normandie‬‬
‫الفصل الثالث ‪ :‬مواصفات البيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 3‬ـ ‪1‬ـ مقاومة البيتون على الضغط‬
‫‪ 3‬ـ ‪2‬ـ تحسين مقاومة العجينة السمنتية‬
‫‪ 3‬ـ ‪ 3‬ـ تحسين مقاومة التماسك‬
‫‪ 3‬ـ ‪4‬ـ البحث عن الحصويات عالية المقاومة‬
‫‪ 3‬ـ ‪ 5‬ـ حالة البيتون ذو النسبة ماء ‪ /‬اسمنت الضعيفة‬
‫‪ 3‬ـ ‪ 6‬ـ النسبة ماء ‪ /‬اسمنت‬
‫الفصل الرابع ‪ :‬مواصفات مواد البيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 1‬ـ تصنيف البيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ اختيار المواد الداخلة في تركيب البيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 1‬ـ اختيار السمنت‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 2‬ـ اختيار الملدن‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 3‬ـ اختيار المادة المالئة للفراغات ( ذات النعومة العالية جدا ً ) ‪.‬‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 4‬ـ اختيار غبار السيليس ‪.‬‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 5‬ـ اختيار الرماد‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 6‬ـ اختيار خبث الحديد الناتج من الفران العالية‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 7‬ـ حدود استخدام الرماد و الخبث في البيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 8‬ـ اختيار الحصويات‬

‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 8‬ـ ‪ 1‬ـ الحصويات الدقيقة‬
‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ الحصويات الكبيرة مجروشة أم زلطية‬
‫الفصل الخامس ‪ :‬تنسيب خلطات البيتون عالي المقاومة ( تصميم الخلطة )‬
‫‪ 5‬ـ ‪1‬ـ طريقة جامعة ‪ Sherbrooke‬في تصميم الخلطة‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪1‬ـ النسبة ماء ـ اسمنت‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 2‬ـ المحتوى المائي‬
‫‪ 5‬ـ ‪1‬ـ ‪ 3‬ـ كمية الملدن‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 4‬ـ كمية الحصويات الكبيرة‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 5‬ـ المحتوى من الهواء‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 6‬ـ حدود هذه الطريقة‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ طريقة الكود المريكي ‪ ACI 363‬في اختيار المواد و تصميم خلطة البيتون‬
‫عالي المقاومة‬
‫‪ 5‬ـ ‪2‬ـ ‪ 1‬ـ هبوط مخروط أبرامس و تحديد المقاومة المطلوبة‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪2‬ـ اختيار الحجم العظمي للحصويات‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 3‬ـ تحديد كمية الحصويات الكبيرة‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 4‬ـ تحديد كمية الماء الحر و المحتوى الهوائي‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 5‬ـ اختيار نسبة الماء للسمنت‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 6‬ـ كمية السمنت‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 7‬ـ التجارب الولية‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 8‬ـ التجارب على الضافات‬
‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 9‬ـ الخلطات التجريبية النهائية‬
‫الفصل السادس ‪ :‬إنتاج البيتون عالي المقاومة و صبه في المكان‬
‫‪ 6‬ـ ‪ 1‬ـ تحضيرات ما قبل الجبل‬
‫‪ 6‬ـ ‪ 2‬ـ الجبل‬
‫‪ 6‬ـ ‪ 3‬ـ مراقبة طراوة البيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 6‬ـ ‪ 4‬ـ انفصال المواد‬
‫‪ 6‬ـ ‪ 5‬ـ مراقبة درجة حرارة البيتون الطازج‬
‫‪ 6‬ـ ‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ رفع درجة حرارة البيتون الطري البارد‬
‫‪ 6‬ـ ‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ تبريد البيتون الطري المرتفع الحرارة‬
‫الفصل السابع ‪ :‬النواع الخاصة للبيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 7‬ـ ‪1‬ـ البيتون عالي المقاومة الخفيف‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 1‬ـ الحصويات الناعمة‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 2‬ـ المادة الرابطة‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ الخصائص الميكانيكية للبيتون عالي المقاومة الخفيف‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ المقاومة على الضغط‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 2‬ـ معامل النكسار و مقاومة القص و مقاومة الشد المباشر‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 3‬ـ معامل المرونة ـ اللدونة‬

‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 4‬ـ اللتصاق‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 5‬ـ التقلص و السيلن‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 6‬ـ منحني الجهاد ـ التشوه‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 7‬ـ مقاومة التعب‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 8‬ـ الميزات الحرارية‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ــ ‪ 4‬ـ الستخدام‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 2‬ـ البيتون عالي المقاومة الثقيل‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 3‬ـ البيتون عالي المقاومة المقوى باللياف‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 4‬ـ البيتون عالي المقاومة المحصور‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 5‬ـ البيتون عالي المقاومة المرصوص بالعجلت‬
‫الفصل الثامن ‪ :‬التجارب المخبرية على البيتون عالي المقاومة‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 1‬ـ مقدمة عن التجارب المخبرية‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ تأمين المواد و إجراء التجارب عليها‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 1‬ـ السمنت‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 2‬ـ الضافات السمنتية‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 3‬ـ الملدن‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 4‬ـ الماء‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 5‬ـ الحصويات‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ عينات الجص المختبرة‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ تجربة لوس أنجلوس‬
‫أ ـ الغاية من التجربة‬
‫ب ـ مبدأ التجربة و الدراسة النظرية‬
‫جـ ـ وصف الجهاز‬
‫د ـ إجراء التجربة‬
‫هـ ـ النتائج‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 5‬ـ ‪ 3‬ـ اختيار نوع البحص المستخدم في صنع البيتون عالي‬
‫المقاومة‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ تجارب المقاومة على الضغط‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ التجربة الولى‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪1‬ـ ‪ 1‬ـ نسب المواد‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪1‬ـ ‪ 2‬ـ الجبل‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪1‬ـ ‪ 3‬ـ الصب في المكعبات‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪1‬ـ ‪ 4‬ـ كسر العينات‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪1‬ـ ‪ 5‬ـ النتائج‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 2‬ـ التجربة الثانية‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 3‬ـ التجربة الثالثة‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 4‬ـ التجربة الرابعة‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 5‬ـ نتائج التجارب‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 4‬ـ خلصة البحث‬
‫المراجع‬

‫ـ المقدمة ـ‬
‫إن البيتون هــو العنصــر الســاسي فـــي عمليــة البناء ‪ ،‬و نتيجـــة لتزايــد المتطلبات‬
‫التكنولوجية و المعمارية فقد أوجدت أنواع جديدة من البيتون من أهمها البيتون عالي‬
‫المقاومة ‪.‬‬
‫وكان البيتون عالي المقاومـة قـد صـمم أسـاسا ً مـن أجـل تطـبيقات خاصـة ‪ ،‬و يمكـن أن‬
‫نحصـل عليـه باسـتخدام نفـس المواد الداخلة فـي تركيـب البيتون العادي مـع اسـتعمال‬
‫التقنيات الحديثة بهدف الحصول على مادة ذات عمر أطول و مقاومة أعلى ‪.‬‬
‫و يمكن القول أن البيتون عالي المقاومة يستخدم في جميع أنواع المنشآت كالجسور و‬
‫الطرق و البنية و الحواض و غيرها ‪...‬‬

‫هد ف البح ث ‪:‬‬
‫يعتـبر البيتون عالي المقاومـة مادة جديدة فـي صـناعة البيتون تطورت بشكـل تدريجـي‬
‫لعدة ســنوات ‪ .‬و مــع التطور الحاصــل بمرور الزمــن ‪ ،‬فقــد تغيرت كذلك المفاهيــم‬
‫المتعلقـــة بـــه ‪ .‬ففـــي الخمســـينات كان البيتون ذو المقاومـــة ‪ 34Mpa‬يعتـــبر عالي‬
‫المقاومة ‪ ،‬و في الستينات استخدم البيتون ذو المقاومة ‪ Mpa 52 - 41‬بشكل تجاري‬
‫و فــي الســبعينات أنتــج البيتون ذو المقاومــة ‪ . 62Mpa‬و حديثــا ً تــم الوصــول إلى‬
‫مقاومات بحدود ‪ 140Mpa‬و استخدم هذا البيتون في بعض البنية العالية ‪.‬‬
‫و نظرا ً لتزايـد أهميـة البيتون عالي المقاومـة فـي السـنوات الماضيـة ‪ ،‬و اتسـاع سـوق‬
‫انتاجه و استعماله في شتى أنواع التطبيقات الهندسية و المنشآت من أبراج عالية‬
‫( ناطحات السحاب ) و جسور و قواعد بترولية ‪ ،‬و في جميع أنحاء العالم و الناتج‬
‫عـن التطور الكـبير فـي تكنولوجيـا صـناعة و معالجـة المواد و عـن التزايـد فـي طلب‬
‫مقاومات أعلى فقد هدفنا من خلل هذا البحث إلى توضيح إمكانية صنع البيتون عالي‬
‫المقاومة باستعمال المواد المحلية من اسمنت و حصويات ‪ ،‬و إمكانية الحصول على‬
‫مقاومات على الضغط مرتفعة نسبيا ً ‪.‬‬
‫و بالرغـم مـن وجود عوائق عديدة عنـد صـنع العينات و إجراء التجارب بسـبب غلء‬
‫مواد الضافات الســـمنتية ( غبار الســـيليس ) و الملدن و عدم توفرهـــا محليـــا ً ‪ .‬و‬
‫اضطرارنـا إلى اسـتعمال هذه المواد مـن مصـادر غيـر موثوقـة ‪ ،‬و عدم قدرتنـا على‬

‫إجراء تجارب القبول ( النعومـة و الجودة ) على هذه المواد للتأكـد مـن فعاليتهـا نظرا ً‬
‫لعدم توفــر التجهيزات اللزمــة ‪ ،‬كمــا أن الماء الذي وضعــت فيــه العينات البيتونيــة‬
‫المختـبرة كان باردا ً ‪ ،‬ممـا يؤثـر بشكـل سـلبي على مقاومـة العينات على الضغـط ‪ ،‬إل‬
‫أننـا فضلنـا إجراء التجارب على عينات مركبـة باسـتعمال مـا توفـر لدينـا مـن مواد دون‬
‫اللجوء إلى استخدام حصويات ذات مقاومة خاصة أو اسمنت خاص بل إلى ما توفره‬
‫السـواق المحليـة مـن مواد أوليـة كمـا لم نسـتعمل الضافات السـمنتية و الملدن ذات‬
‫المواصـفات الخاصـة و الخاضعـة لمعاييـر الجودة و لم توضـع العينات فـي ماء مسـخن‬
‫و لو قليل ً ‪ ،‬كـل ذلك لنثبـت أنـه يمكـن صـنع البيتون عالي المقاومـة ذو مقاومات جيدة‬
‫باستخدام مواد محلية عادية ل تحمل مواصفات خاصة و دون توفير شروط مثالية ‪،‬‬
‫لنصل بنتائجنا إلى ما يمكن الحصول عليه في الظروف العادية في الحياة العملية في‬
‫بلدنا ‪.‬‬
‫طبعــا ً ل ننســى أنــه بتحســين الظروف و باســتعمال مواد ذات وثوقيــة أعلى يمكننــا‬
‫الحصول على مواصفات أفضل و مقاومات أعلى مما حصلنا عليه في تجاربنا ‪.‬‬

‫الفصل الول‬
‫لمحة تاريخي ة‬
‫بدأ تطور البيتون عالي المقاومـة منـذ بدايـة السـتينات حيـث كانـت مقاومـة البيتون مـن‬
‫‪ 20Mpa-15‬و كان مـــن المســـتبعد وقتئذ أن يحـــل البيتون محـــل الفولذ فـــي بناء‬
‫ناطحات السحاب ‪.‬‬
‫و قـد كانـت البدايـة فـي شيكاغـو عام ‪ ، 1960‬حيـث كانـت تضاف كميات كـبيرة مـن‬
‫السـمنت للحصـول على مقاومـة أعلى ‪ ،‬و ذلك لن السـمنت لم يكـن غالي الثمـن ‪ ،‬و‬
‫برفع المقاومة استطاع المهندس تصغير مقطع العمدة و زيادة ارتفاعها ‪.‬‬

‫‪ 1‬ـ‪1‬‬

‫من مخفضات الماء إلى الملدنات ‪:‬‬

‫و في عام ‪ 1970‬كان من المستحيل صنع البيتون الذي تزيد مقاومته عن ‪، 60Mpa‬‬
‫لن المخفضات المائية لم تكن قوية بما يكفي لتخفيض نسبة الماء للسمنت ‪ .‬و عندما‬
‫بدء باسـتعمال الملدنات ‪ Super plastifiants‬كان الهدف منهـا زيادة سـيولة البيتون‬
‫بدون تخفيــض نســبة الماء للســمنت ‪ ،‬و دون أن يؤدي اســتعمالها لنفصــال مكونات‬
‫البيتون أو فقدان المقاومة ‪.‬‬
‫و فــــي الثمانينات اســــتعملت الملدنات فــــي البيتون بكميات جيدة دون أن تؤدي إلى‬
‫تأخير في التصلب ‪.‬حيث كان من المعتقد حينها أن النسبة ‪ 0.30‬هي أدنى نسبة‬
‫للماء ‪ /‬اســمنت تســمح للســمنت البورتلندي بأن يتميــه بشكــل جيــد ‪ ،‬إلى أن قام‬
‫‪ Bâche‬بتخفيــض هذه النســبة إلى ‪ 0.16‬و ذلك باســتعمال كميات زائدة مــن الملدن‬
‫‪ Super plastifiant‬و بإضافــة غبار الســيليس ‪ ، Fumée de silice‬و اســتطاع‬
‫بذلك الحصــول على بيتون بمقاومــة على الضغــط مقدارهــا ‪ Mpa 280‬فــي مخابر‬
‫خاصــة ‪ .‬طبعــا ً ليــس لهذه التجربــة أي فائدة عمليــة فــي مجال البناء لنهــا تتطلب‬
‫اسنعمال البوكسيت المتكلس ‪ * Bauxite Calciné‬كحصويات و هو مكلف جدا ً‪.‬‬

‫‪ 1‬ـ‪2‬‬

‫استخدام غ با ر ال سي ليس ‪:‬‬

‫فـــي أواخـــر الســـبعينات ‪ ،‬اســـتخدم غبار الســـيليس كإضافات اســـمنتية فـــي البلدان‬
‫السكندنافية ‪ ،‬و في بداية الثمانينات تم استعماله في باقي أنحاء العالم ‪.‬‬
‫و في الحقيقة يعتبر غبار السيليس مادة ذات ميزات كبيرة لنها تؤثر بشكل فعال في‬
‫مختلف مراحـل حياة البيتون عالي المقاومـة و لكنـه ل يعتـبر أسـاسيا ً إذا أردنـا صـنع‬
‫بيتون بمقاومة ل تزيد عن ‪. 100Mpa‬‬

‫‪ 1‬ـ‪ 3‬ـ‬

‫في الوقت الحالي ‪:‬‬

‫ل يشغل البيتون عالي المقاومة حاليا ً إل حيزا ً صغيرا ً من سوق البيتون ‪ ،‬و لم يعد‬
‫صنعه اليوم تحديا ً ‪ ،‬و لكن تكمن الصعوبة في تغيير عادات البناء لدى المهندسين و‬
‫المتعهدين و اقناعهم باستعمال هذا النوع من البيتون ‪.‬‬
‫* البوكسيت ‪ :‬صخر يستخرج منه اللمنيوم ‪.‬‬

‫الفصل ا لثاني‬
‫اس تعمال ا لب يتون عالي الم قاومة‬
‫إن البيتون عالي المقاومـة يسـمح للمصـمم بإنشاء أبنيـة أكثـر ارتفاعـا ً ‪ ،‬و للمعماري‬
‫بتصـميم بلطات أقـل سـماكة و أعمدة أصـغر مقطعـا ً و أطول ارتفاعـا ً فـي ناطحات‬
‫السحاب مما يعطي جمالية أكثر لهذه التصاميم ‪.‬‬
‫و بايتعمال البيتون عالي المقاومـة يمكـن فـك الكوفراج بشكـل أسـرع ‪ ،‬و تقليـل كميـة‬
‫فولذ التسليح في البنية العالية مما يخفض من الحمولة الميتة فيها ‪.‬‬
‫و يعتمـد الخيار النهائي فـي اسـتعمال مادة معينـة فـي البناء بشكـل أسـاسي على العامـل‬
‫القتصـادي ‪ .‬و مـع أن الميزات المختلفـة للبيتون عالي المقاومـة توفـر فوائد أكثـر ممـا‬
‫في البيتون العادي ‪ ،‬إل أنه توجد و ستوجد دوما ً حالت يكون فيها استعمال البيتون‬
‫بمقاومـة ‪ Mpa 30 - 20‬هـو الحـل المثـل للعديـد مـن المتطلبات ‪ .‬و لن يلغـي تطور‬
‫البيتون عالي المقاومة استعمال البيتون العادي ‪.‬‬

‫‪ 2‬ـ‪ 1‬ـ‬
‫‪ 2‬ـ‪ 1‬ـ ‪1‬‬

‫فوائد استعمال ال بيت ون عا لي المقاومة ‪:‬‬
‫ـ بالنسبة لصاحب البنا ء ‪:‬‬

‫إن الهدف الســاسي للمالك هــو الحصــول على أكــبر عائدات ممكنــة طوال فترة حياة‬
‫المشروع ‪ ،‬و بالتالي فإن طبيعـــة المادة المســـتخدمة فـــي البناء قليل ً مـــا تنال اهتمام‬
‫المالك ‪.‬‬
‫ففي القواعد البترولية ‪ Troll‬مثل ً ‪ ،‬تم استخدام بيتون بمقاومة ‪ Mpa 75 - 60‬على‬
‫عمــق يقارب ‪ ، m 300‬ممــا خفــض ‪ ton 50000‬تقريبــا ً مــن وزن هذه القواعــد و‬
‫بالتالي وفر أكثر من ‪ 70‬مليون دولر ‪.‬‬
‫و فـي برج ‪ Two Union Square‬فـي سـياتل ‪ ،‬كان يجـب أن يتمتـع سـكان الطوابـق‬
‫الخيرة بنفـس راحـة سـكان الطوابـق السـفلى مهمـا كانـت سـرعة الرياح ‪ ،‬ممـا جعـل‬
‫المالك يميل إلى استعمال البيتون عالي المقاومة بدل ً من الفولذ بشكل غير مباشر ‪.‬‬
‫حيـث أن ناطحات السـحاب ذات البنيـة المعدنيـة تهتـز بشكـل كـبير عنـد هبوب الرياح ‪،‬‬
‫و الحل مكلف جدا ً ‪.‬‬

‫‪ 2‬ـ‪ 1‬ـ ‪2‬‬

‫ـ بالنسبة للمصم م ‪:‬‬

‫يجب على المصمم تلبية المتطلبات الوظيفية للمالك و المتطلبات الجمالية للمعماري ‪،‬‬
‫مـع الخـذ بعيـن العتبار أن قراره النهائي يعتمـد بشكـل أسـاسي على الفهـم التقنـي و‬
‫القتصادي لسوق النشاء في المكان الذي تقام فيه المنشأة ‪.‬‬

‫لم يختـر البيتون عالي المقاومـة دومـا ً بسـبب مقاومتـه العاليـة على الضغـط بـل بسـبب‬
‫معامل مرونته العالي أحيانا ً أو استمراريته أو كتامته أحيانا ً أخرى ‪.‬‬
‫ففـي النرويـج اختيـر لمقاومتـه العاليـة للتآكـل و التكسـر فـي الطرق التـي تسـير عليهـا‬
‫السيارات مجنزرة في الشتاء ‪.‬‬
‫و في شيكاغو استطاع مصمم ‪ Water Tower Place‬الموضح في الشكل رقم (‬
‫‪ 2‬ــ ‪ )1‬باسـتخدامه للبيتون عالي المقاومـة تصـغير مقطـع العمدة فـي الطوابـق السـفلى‬
‫و بالتالي تقليل الحمل الميت للبرج على الساسات و كذلك زيادة مساحة السكن ‪.‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 2‬ـ ‪) 1‬‬

‫و اختيــر البيتون عالي المقاومــة لبناء برج ‪ Two Union Square‬فــي ســياتل‬
‫بالوليات المتحدة المريكية اعتمادأ على قيمة معامل مرونته ل على مقاومته الكبيرة‬
‫بالرغم من أن هاتين الخاصتين مرتبطتان ببعضهما نوعا ً ما *‪.‬‬
‫إن اسـتعمال البيتون عالي المقاومـة ل يقلل فقـط مـن وزن القواعـد البتروليـة بـل يحسـن‬
‫اســتمراريتها خاصــة فــي المناطــق التــي تتأثــر بمــد البحــر ممــا يعرض هذه القواعــد‬
‫لظروف قاسية جدا ً كما هو الحال في قواعد ‪ Hibernia‬في كندا ‪.‬‬

‫‪ 2‬ـ‪ 1‬ـ ‪3‬‬

‫ـ بالنسبة للمنتج ‪:‬‬

‫توصــل بعــض منتجــي البيتون إلى أن إنتاج البيتون عالي المقاومــة و نقله و تهيئتــه‬
‫للسـتعمال ليـس بمتناول الجميـع ‪ .‬فإنتاجـه يتطلب دراسـة وافيـة ‪ ،‬و بحثـا ً دقيقـا ً فيمـا‬
‫يتعلق بالمواد المسـتعملة و الموجودة فـي السـواق ‪ ،‬و يعتـبر عنصـر مراقبـة الجودة‬
‫للمنتج مسألة جوهرية ‪.‬‬
‫و قـد اسـتطاع بعـض المنتجيـن الذيـن أنتجوا البيتون عالي المقاومـة أن يسـتفيدوا مـن‬
‫تطويره و مراقبته من ناحية النتاجية و المردودية القتصادية ‪.‬‬
‫و مــن المفيــد أن نعلم أن زيادة المقاومــة على الضغــط بمقدار ‪ 4‬أضعاف أدى خلل‬
‫بضـع سـنوات إلى السـتغناء عـن الفولذ فـي صـناعة ناطحات السـحاب ‪ ،‬المـر الذي‬
‫كان مستحيل ً قبل ذاك ‪.‬‬

‫‪ 2‬ـ‪ 1‬ـ ‪4‬‬

‫ـ بالنسبة لل بيئ ة ‪:‬‬

‫إن السمنت البورتلندي يستهلك الكثير من الطاقة و يطلق الكثير من ‪ Co2‬و بالتالي‬
‫فإن اســتعمال بيتون ذو نســبة ماء ‪ /‬اســمنت عاليــة فــي منشــأ مــا يعتــبر هدرا ً للمواد‬
‫الوليـة و الطاقـة و باسـتعمال البيتون عالي المقاومـة فـي نفـس المنشـأ فإننـا نقلل كميـة‬
‫السمنت و الحصويات و بذلك نقلل من الهدر ‪.‬‬

‫‪ 2‬ـ ‪ 2‬ـ درا سة عمل ية لحالت ي ن ا ستخدم فيه ما ال بيتو ن عالي‬
‫ا لمق اوم ة ‪:‬‬
‫‪ 2‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 1‬ـ برج ‪: Two Union Square‬‬
‫تم بناء برج ‪ Two Union Square‬ذو الـ ‪ 58‬طابقا ً عام ‪ 1988‬في سياتل و قد‬
‫تطلب بناؤه و هيكلتــه تقنيات جديدة ‪ .‬فقــد وضعــت فــي الوســط ‪ 4‬أنابيــب مــن الفولذ‬
‫بقطر ‪ 3m‬و سماكة ‪ 600mm‬و عبئت ببيتون ذو مقاومة ‪ 130Mpa‬لمقاومة القوى‬
‫الجانبيــة ‪ ،‬كمــا تطلب أعمدة مركبــة على المحيــط و ربطــت العمدة المركزيــة مــع‬
‫العمدة المحيطية بشدادات معدنية في الطوابق العليا كما هو موضح في الشكل رقم‬
‫(‪.)2–2‬‬

‫* قــــد تؤدي الريــــح القويـــة إلى اهتزازات شديدة فبحســــب ‪ Gordon‬هزت الرياح قمــــة برج‬
‫‪ Empire State Building‬بمقدار ‪600mm‬‬

‫و لرفــع صــلبة هذا البرج ذو الرتفاع ‪ 216m‬و تقليــل الهتزازات الناجمــة عــن‬
‫الرياح أو عـن الهزات الرضيـة ‪ ،‬ملئت النابيـب الفولذيـة بـبيتون عالي المقاومـة ذو‬
‫معامـل مرونـة ‪ 50GPA‬أي ضعفـي معامـل مرونـة البيتون العادي ‪ ،‬و قـد تطلب ذلك‬
‫اســتعمال بيتون بمقاومــة على الضغــط مقدارهــا ‪ 130MPA‬مــع أن المقاومــة ‪90‬‬
‫‪ MPA‬كانت كافية من وجهة النظر النشائية ‪ .‬و قد حصل على هذه المقاومة العالية‬
‫باســتعمال اســمنت بورتلندي نوع ‪ I / II‬منخفــض القلويــة ‪ ،‬و نســبة ماء ‪ /‬اســمنت‬
‫مقدارها ‪ 0.22‬و حصويات زلطية عالية المقاومة بقطر أعظمي ‪ 10mm‬و رمل من‬
‫نفس مصدر الحصويات ‪.‬‬

‫الشكل رقم (‪ 2‬ـ ‪) 2‬‬

‫برج ‪ Two Union Square‬أثناء عمليات البناء‬

‫منظر عام لبرج ‪Two Union Square‬‬

‫‪ 2‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 2‬ـ جس ر ‪: Normandie‬‬
‫بني هذا الجسر عام ‪ 1993‬في فرنسا ‪ ،‬و يبلغ طوله الكلي ‪ 2141m‬و عرضه ‪21m‬‬
‫و هو يحوي أربع مسارات للسيارات و اثنين للمشاة و الدراجات ‪.‬‬
‫تتألف الفتحـة الوسـطى للجسـر مـن ثلثـة أقسـام ‪ :‬قسـمين مـن البيتون المصـبوب فـي‬
‫المكان بطول ‪ 116m‬مسـتندة على ركائز مسـتندة بدورهـا على أعمدة فرعونيـة بشكـل‬
‫حرف ‪ y‬مقلوبة و بارتفاع ‪ 214m‬كما هو موضح في الشكال رقم ( ‪ 2‬ـ ‪ ) 3‬و‬
‫( ‪ 2‬ـ ‪ ) 4‬و قسم ثالث مركزي بطول ‪ 624m‬بني ببلطات مسبقة الصنع ‪.‬‬
‫و قد تطلب بناء الجسرحوالي ‪ 70000m3‬من البيتون بمقاومة وسطية ‪. 80Mpa‬‬
‫و اســتخدم فــي صــنع البيتون رمــل طــبيعي بقطــر ‪ mm 4 - 0‬و حصــويات زلطيــة‬
‫مطحونـة بقطـر ل يتجاوز ‪ mm 20‬و ملدن ميلمينـي محسـن و نسـبة غبار السـيليس‬
‫إلى السمنت مقدارها ‪. %8‬‬
‫و قـد اسـتخدم ضـخ البيتون ــ و بصـعوبة فـي كثيـر مـن الحيان ــ لبناء القسـم الشاقولي‬
‫من الجسر ‪ ،‬كما تم رج البيتون داخليا ً و خارجيا ً ‪.‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 2‬ـ ‪) 3‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 2‬ـ ‪) 4‬‬

‫منظر عام لجسر ‪Normandie‬‬

‫الفصل ا لثالث‬
‫مو اصفا ت الب يتو ن عالي المقاومة‬
‫لم يبـد منتجـو السـمنت اهتمامـا ً كـبيرا ً لنتاج اسـمنت بمواصـفات خاصـة مـن أجـل‬
‫صـنع البيتون عالي المقاومـة لن هذا البيتون ل يشغـل إل حيزا ً صـغيرا ً مـن سـوق‬
‫البيتون ‪ .‬و فـــي الوقـــت نفســـه فإن اختيار المواد الداخلة فـــي تركيـــب البيتون عالي‬
‫المقاومة ستحد منه دوما ً اعتبارات اقتصادية مقارنة بالبيتون العادي ‪ ،‬إلى أن تصبح‬
‫تكاليف إنتاج البيتون عالي المقاومة صغيرة نسبيا ً ‪.‬‬
‫إن إنتاج البيتون عالي المقاومــة أصــعب مــن إنتاج البيتون العادي لعدة أســباب نذكــر‬
‫منهـا ‪ :‬أنـه كلمـا ارتفعـت المقاومـة المطلوبـة فإن مواصـفات البيتون تنفصـل عـن نسـبة‬
‫الماء ‪ /‬الســمنت التــي تعتــبر المؤشــر الرئيســي لخواص البيتون العادي بوســاطة‬
‫مسامية العجينة السمنتية ‪.‬‬
‫ففـي البيتون العادي يوجـد الكثيـر مـن الماء الذي يتحكـم بحالة العجينـة السـمنتية ‪ ،‬هذا‬
‫الماء الذي يوجـد فـي قسـم التماسـك ( العجينـة السـمنتية المحيطـة بالحصـويات ) حول‬
‫الحصـويات الكـبيرة يمثـل الرابـط فـي البنيـة المجهريـة للبيتون و هـو مكان بدء تحطـم‬
‫البيتون عند تعرضه للضغط ‪.‬‬

‫‪ 3‬ـ‪ 1‬ـ‬

‫مقاومة البيتو ن عل ى الضغط ‪:‬‬

‫تعتـبر المقاومـة على الضغـط مـن أهـم خواص البيتون عالي المقاومـة و لكنهـا ليسـت‬
‫الوحيدة التي تميزه ‪ ،‬و ترتبط هذه المقاومة بشكل كبير بالبنية المجهرية للبيتون التي‬
‫تؤثر في الخواص الخرى كالمرونة و النفوذية ‪.‬‬
‫ينكسـر البيتون العادي فـي القسـم الضعـف مـن القسـام الثلثـة التاليـة ‪ :‬المونـة بيـن‬
‫الحصــويات أو الحصــويات نفســها أو التماســك بيــن المونــة و الحصــويات ‪ .‬و لرفــع‬
‫المقاومة على الضغط يجب الهتمام بتقوية القسام الثلثة معا ً ‪.‬‬
‫و بالتالي يمكن أن نعتبر البيتون مادة غير متجانسة مؤلفة من ثلث أقسام ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ العجينة السمنتية‬
‫‪ 2‬ـ التماسك بين الحصويات و العجينة السمنتية ‪.‬‬
‫‪ 3‬ـ الحصويات ( التي يمكن أن تكون كريستالية كما في حالة الغرانيت ) ‪.‬‬

‫‪ 3‬ـ ‪ 2‬ـ تح سي ن‬

‫مقاومة العجينة السمن تي ة ‪:‬‬

‫إن مقاومة الجسام على الضغط أكبر من مقاومتها على الشد ‪ ،‬لن المادة تتحطم في‬
‫الشـد نتيجـة النتشار السـريع لشـق بسـيط فـي حيـن أنـه تلزم العديـد مـن الشقوق المتحدة‬
‫ليحصل النكسار في الضغط ‪.‬‬
‫و القاعدة العامـة تقول أن مقاومـة الضغـط تقـل عندمـا يزيـد حجـم المسـامات ‪ ،‬و أنهـا‬
‫تزيد حين يصغر حجم الرمل ‪.‬‬
‫و بالنتيجـة يمكـن تحسـين مقاومـة العجينـة السـمنتية المميهـة بالخـذ بعيـن العتبار مـا‬
‫يلي ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ المسامية ‪ :‬اجتماع عدد كبير من المسامات أو الفراغات بقطر أكبر من ‪mm 50‬‬
‫في نقطة معينة تنقص مقاومة المواد بشكل كبير ‪.‬‬
‫‪ 2‬ــ حجــم الحصــويات ‪ :‬بشكــل عام ‪ ،‬تزيــد مقاومــة الحصــويات عندمــا يقــل حجــم‬
‫الحبيبات‬

‫‪ 3‬ـ ‪ 3‬ـ تح سي ن مقاومة ال تما سك ‪:‬‬
‫إن التماسك في البيتون العادي يتم عادة في الطبقة ذات سماكة بين‬
‫‪ .mm 0.1 - 0.05‬و بالنتيجة حسب نظرية ‪ ، Weibull‬فإن الشقوق تحدث في هذه‬
‫الطبقة عندما يخضع البيتون لجهادات متعددة ‪.‬‬
‫إن مقاومـة الحصـويات ل يمكـن أن تلعـب دورا ً هامـا ً فـي مقاومـة البيتون طالمـا أنـه‬
‫توجــد مســامات كــبيرة و شبكــة مــن الشقوق فــي طبقــة التماســك لن القليــل جدا ً مــن‬
‫الجهادات المؤثرة على البيتون تنتقل من العجينة السمنتية إلى الحصويات ‪.‬‬
‫نلحـظ عنـد تقويـة سـطح التماسـك أن مقاومـة و خصـائص مرونـة الحصـويات تصـبح‬
‫كــبيرة و تؤثــر على ســلوك البيتون عندمــا يوضــع تحــت تأثيــر إجهادات متزايدة ‪ ،‬و‬
‫لتقوية قسم التماسك و تقليل سماكته يمكن تخفيض النسبة ماء ‪ /‬السمنت و استخدام‬
‫غبار السيليس ‪.‬‬

‫‪ 3‬ـ‪4‬‬

‫ـ البحث عن الحصويا ت‬

‫عالية المقاومة ‪:‬‬

‫ليـس ضروريـا ً فـي البيتون العادي اختيار مواد حصـوية خاصـة المقاومـة ‪ .‬فـي حيـن‬
‫أنـه فـي البيتون عالي المقاومـة حيـث العجينـة السـمنتية و طبقات التماسـك قويـة بشكـل‬
‫كاف ‪ ،‬يمكـن أن تصـبح الحصـويات نقطـة ضعـف البيتون إذا لم يتـم اختيارهـا بشكـل‬
‫جيد و سليم ‪.‬‬
‫و يمكـن أن نسـتعمل فـي صـنع البيتون عالي المقاومـة حصـويات طبيعيـة أو زلط أو‬
‫حصويات مجروشة ‪.‬‬
‫تعتمد مقاومة الحصويات الطبيعية على مقاومة الصخرة الم و التي ل يمكن تحسين‬
‫مقاومتهـا ‪ .‬و ل يعتـبر اسـتخدام الديناميـت أو الجرش الطريقـة السـلم للحصـول على‬
‫حصويات دون عيوب ‪ ،‬و يفضل استخدام الصخور ذات الحبيبات الدقيقة التي تنكسر‬
‫بشكل يحوي على أقل عدد من الشقوق ‪ .‬و يمكن أن تكون الصخور الم التي تستعمل‬

‫للحصـول على الحصــويات إمـا وحيدة الطور كالصـخور الكلسـية و الدولوميـت* و‬
‫الصوان أو متعددة الطوار كالغرانيت ‪.‬‬
‫و لذلك فإذا أردنــا تقويــة مقاومــة البيتون فيجــب النتباه بشكــل خاص عنــد اختيار‬
‫الحصويات المستعملة ‪.‬‬

‫‪ 3‬ـ ‪ 5‬ـ حال‬

‫ة البيتون ذو ا‬

‫لنسبة ماء ‪ /‬الس منت الض عيفة ‪:‬‬

‫من الجوهري استخدام أضعف نسبة ماء للسمنت ممكنة من ناحية المقاومة ‪ ،‬و لكن‬
‫يجـب التذكـر أيضـا ً أن البيتون عالي المقاومـة يجـب أن ينقـل و يوضـع قيـد السـتخدام‬
‫بسهولة كما في البيتون العادي باستخدام نفس الوسائل ‪.‬‬
‫إن حالة البيتون عالي المقاومــة محكومــة بعوامــل كيميائيــة و أخرى فيزيائيــة ‪ .‬فمــن‬
‫العوامــل الفيزيائيــة التــي تلعــب دورا ً هامــا ً فــي حالة البيتون الطري نجــد التوزيــع‬
‫الحصــوي و شكــل حــبيبات الســمنت ‪ .‬و مــن العوامــل الكيميائيــة المؤثرة على حالة‬
‫البيتون الطري نجـد رد الفعـل البدائي للسـمنت و الضافات السـمنتية عندمـا تتفاعـل‬
‫مع الماء و كذلك طول فترة السبات ‪.‬‬

‫‪ 3‬ـ‪ 6‬ـ ا‬

‫لنسبة ماء ‪ /‬اسمن ت ‪:‬‬

‫تعود الزيادة فــي مقاومــة البيتون عالي المقاومــة بشكــل رئيســي إلى تقليــل مســامية‬
‫العجينـة السـمنتية المميهـة و الذي ينتـج عـن اسـتخدام المزيـد مـن السـمنت مـع تقليـل‬
‫كمية ماء الجبل باستخدام الملدنات من جهة ‪ ،‬و استبدال قسم من السمنت بالضافات‬
‫السمنتية كلما أمكن ذلك من وجهة النظر القتصادية ‪.‬‬
‫إن الضافات الســمنتية ل تملك نفــس خصــائص الربــط للســمنت البورتلندي و ل‬
‫تتفاعل بنفس سرعته ‪.‬‬
‫و قد وجد أنه بعد ‪ 28‬يوما ً ‪ ،‬و كذلك بعد أشهر أو سنوات فإن البيتون عالي المقاومة‬
‫يحوي العديد من جزيئات السمنت و الضافات السمنتية التي لم تتفاعل ‪ .‬و بالتالي‬
‫نتأكد مما يلي ‪:‬‬
‫‪ 1‬ــ لن يتفاعـل كـل الماء الموجود فـي البيتون بشكـل كامـل مـع النظام السـمنتي‬
‫المستخدم ‪.‬‬
‫‪ 2‬ـ لن تتميه كل حبيبات السمنت ‪.‬‬
‫‪ 3‬ـ لن تتفاعل جميع حبيبات الضافات السمنتية ‪.‬‬

‫* الدولوميت ‪ :‬كلس ‪ +‬مغنزيوم‬

‫و مما ت قدم يم كن القول ‪:‬‬
‫إن البيتون عالي المقاومةهـو بيتون ذو مسـامية قليلة ناتجـة عـن السـتخدام القليـل لماء‬
‫الجبــل بحيــث أنــه فــي القســم الرابــط فــي البيتون فإن حــبيبات الســمنت و الضافات‬
‫السمنتية تتقارب من بعضها البعض بشكل أكبر مما في البيتون العادي ‪.‬‬
‫و كلمــا قلت مســامية العجينــة الســمنتية فإن مقاومــة البيتون تزيــد طالمــا اســتخدمنا‬
‫حصويات جيدة المقاومة ـ و خاصة الكبيرة منها ـ ‪.‬‬

‫الفص ل الرا بع‬
‫مواص فات مو اد ال بيت ون عالي المق اومة‬
‫يحضــر البيتون عالي المقاومــة باختيار دقيــق للمواد الداخلة فــي تركيبــه ‪ ،‬و الفقرات‬
‫التالية تبين مواصفات المواد المستعملة فيه ‪:‬‬

‫‪ 4‬ـ ‪ 1‬ـ تص نيف البيتو ن‬

‫عالي المقاومة ‪:‬‬

‫يصـنف البيتون عالي المقاومـة عادة إلى عدة أصـناف بحسـب مقاومتهـا على الضغـط‬
‫كما هو موضح في الجدول ( ‪ 4‬ـ ‪: ) 1‬‬
‫مقاومة الضغط ‪Mpa‬‬
‫صنف البيتون عالي المقاومة‬

‫‪50‬‬
‫‪I‬‬

‫‪75‬‬
‫‪II‬‬

‫‪100‬‬
‫‪III‬‬

‫‪125‬‬
‫‪IV‬‬

‫‪150‬‬
‫‪V‬‬

‫الجدول ( ‪ 4‬ـ ‪) 1‬‬

‫‪ 4‬ــ ‪ 2‬ــ‬

‫اختيار الموا د ا لداخلة فـ ي ت ركيـب ال بيت ون عالي‬

‫ا لمق اوم ة ‪:‬‬
‫‪ 4‬ـ ‪2‬ـ ‪ 1‬ـ‬

‫اختيار ال سمنت ‪:‬‬

‫إن العامــل الول الذي يجــب النتباه إليــه فــي تحضيــر البيتون عالي المقاومــة هــو‬
‫السـمنت و ذلك لن فاعليـة السـمنت فيمـا يتعلق بالطراوة و المقاومـة تصـبح حرجـة‬
‫كلما زادت المقاومة المطلوبة على الضغط ‪.‬‬
‫و بشكـل عام فإنـه مـن الممكـن تحضيـر بيتون عالي المقاومـة مـن الدرجـة ‪ I‬باسـتخدام‬
‫معظـم أنواع السـمنت التجاريـة الموجودة فـي السـواق إل فـي حال كونهـا ذات قلويـة‬
‫منخفضة جدا ً ‪.‬‬
‫إل أن بعـض أنواع السـمنت هذه ل يمكـن أن تسـتخدم لصـنع البيتون عالي المقاومـة‬
‫من الدرجة ‪ ( II‬مقاومة حتى ‪ ) 75‬و القليل جدا ً منها يمكن أن تخدم في صنع بيتون‬
‫عالي المقاومة درجة ‪ IV‬أو ‪. V‬‬
‫كمــا أنــه مــن الصــعب تجنــب التصــلب الســريع للبيتون عنــد اســتخدام بعــض أنواع‬
‫السـمنت إذا أردنـا صـنع البيتون بنسـبة ماء للسـمنت منخفضـة حتـى لو زدنـا كميـة‬
‫الملدن ‪.‬‬
‫أمـا فيما يتعلق بالمقاومـة ‪ ،‬فيمكـن القول أنـه كلمـا زادت درجـة نعومة السمنت ‪ ،‬كلمـا‬
‫أعطـت مقاومـة أعلى لن ذلك سـيزيد مـن السـطح السـيليكاتي الذي يتفاعـل بسـرعة مـع‬
‫ماء الجبـل ‪ ،‬و لكـن مـن ناحيـة أخرى فإنـه كلمـا زادت نعومـة السـمنت كلمـا زاد قطـر‬
‫الشقوق الناجمة عن النكماش ‪.‬‬

‫بالنتيجة يمكن إيجاد العديد من أنواع السمنت البورتلندي التي تسمح بصنع البيتون‬
‫عالي المقاومة من الدرجة ‪ ، II‬و يصعب المر عندما يتعلق بالبيتون عالي المقاومة‬
‫من الدرجة ‪ ، III‬حيث يصبح من المفيد عندها استخدام الضافات السمنتية ‪.‬‬

‫‪ 4‬ـ‪ 2‬ـ ‪2‬‬

‫ـ اختيار الملدن ‪:‬‬

‫يعـد اختيار الملدن الفعال بنفـس درجـة أهميـة اختيار السـمنت ‪ ،‬لن النواع المختلفـة‬
‫من الملدنات ل تتفاعل بنفس الطريقة مع السمنت في البيتون عالي المقاومة ‪.‬‬
‫و قـد بينـت التجارب أنـه ليسـت لكـل أنواع الملدنات نفـس الفعاليـة فـي توزيـع حـبيبات‬
‫السـمنت داخـل البيتون عنـد تقليـل كميـة الماء ‪ ،‬كمـا ل يملك بعضهـا نفـس القدرة على‬
‫التحكـم فـي حالة البيتون ذو نسـبة الماء للسـمنت الضعيفـة خلل السـاعات الولى مـن‬
‫خلط السمنت مع الماء ‪.‬‬
‫و يمكن تصنيف الملدنات إلى خمس أنواع رئيسية حسب تركيبها الكيميائي ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ ملدنات الميلمين ‪.‬‬
‫‪ 2‬ـ ملدنات النفتالين ‪.‬‬
‫‪ 3‬ـ ملدنات اللينيوسيلفونات ‪.‬‬
‫‪ 4‬ـ ملونات كربوكسيلية ‪.‬‬
‫‪ 5‬ـ ملدنات البولي أكريلت ‪.‬‬

‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 3‬ـ اخ تيا ر المادة المالئة لل فر اغات ( ذات النعو مة‬
‫ا لعالية جد ا ً)‪:‬‬
‫دلت التجارب الخيرة فــي مراكــز البحاث أنــه يمكــن صــنع بيتون عالي المقاومــة‬
‫باســـتخدام العديـــد مـــن المواد الرابطـــة ( المالئة ) و التـــي قـــد تكون ‪ :‬الســـمنت‬
‫البورتلندي فقـط ‪ ،‬أو السـمنت البورتلندي و الرماد الناتـج عـن أفران الصـلب ‪ .‬أو‬
‫السـمنت البورتلندي و غبار السـيليس ‪ ،‬أو السـمنت البورتلندي و خبـث الحديـد و‬
‫غبار السيليس ‪ ،‬أو السمنت البورتلندي و الرماد و غبار السيليس ‪.‬‬
‫و يجب الخذ بعين العتبار عند صنع البيتون عالي المقاومة درجة ‪ I‬أو ‪ II‬استخدام‬
‫الرماد أو خبــث الحديــد أو الســمنت المركــب كلمــا أمكــن ذلك ‪ ،‬فهذه الضافات هــي‬
‫أرخـص سـعرا ً مـن السـمنت البورتلندي و اسـتخدامها يمكـن ايضـا ً مـن تقليـل كميـة‬
‫الملدن المطلوبة نوعا ً ما ‪ .‬و بالتالي فهي ليست أفضل من الناحية القتصادية فحسب‬
‫و لكنها تسهل السيطرة على طراوة البيتون ‪.‬‬
‫أمــا بالنســبة لغبار الســيليس فإن اســتخدامه يزيــد ثمــن إنتاج البيتون عالي المقاومــة و‬
‫لذلك فإننـا نسـتخدمه لتسـهيل الحصـول على المقاومـة المطلوبـة و التحكـم بحالة البيتون‬
‫عالي المقاومة من الدرجة ‪. III‬‬

‫‪ 4‬ـ‪ 2‬ـ ‪4‬‬

‫ـ اختيار غبار ال سيل يس ‪:‬‬

‫كان مـن المعتقـد سـابقا ً أنـه مـن اللزم اسـتخدام غبار السـيليس مـن أجـل إنتاج البيتون‬
‫عالي المقاومــة و هــو ليــس بالمــر الصــحيح دائمــا ً ‪ .‬إذ يمكــن صــنع البيتون عالي‬
‫المقاومـة مـن الدرجـة ‪ I‬أو ‪ II‬دون غبار السـيليس ‪ .‬و مـع ذلك فإنـه عنـد توفره بسـعر‬
‫مناسـب فمـن المسـتحسن اسـتخدامه لنـه يسـهل بشكـل كـبير الحصـول على طراوة و‬
‫مقاومة البيتون المطلوبتين ‪.‬‬
‫و يمكن مراقبة نوعية غبار السيليس عن طريق ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ قياس محتواه من السيليس و القلويات و الكربون ‪.‬‬
‫‪ 2‬ـ قياس محتواه من الجزيئات الكريستالية بتوجيه أشعة ‪. X‬‬
‫‪ 3‬ـ قياس سطحه النوعي بامتصاصه للزوت ‪.‬‬
‫‪ 4‬ـ قياس محتواه من البوزولن ‪.‬‬
‫‪ 5‬ـ التأكد من عدم احتوائه على السيليسيوم الذي يؤدي إلى تحرير الهيدروجين ‪.‬‬

‫‪ 4‬ـ‪ 2‬ـ ‪5‬‬

‫ـ اختيار الرماد ‪:‬‬

‫تكمــن المشكلة الرئيســية عنــد اســتخدام الرماد لنتاج البيتون عالي المقاومــة فــي أن‬
‫تعـبير الرماد هـو تعـبير شامـل لمنتـج متفاوت الصـفات بشكـل كـبير مـع أنـه قـد وضعـت‬
‫مقاييس و تصنيفات له ‪.‬‬
‫و بالعتماد على تصـنيف ‪ ( ASTM‬المواصـفات الميريكيـة لختبار المواد ) يمكـن‬
‫تقسيم الرماد إلى صنفين حسب تركيبة الكيميائي ‪ :‬الرماد من الصنف ‪ F‬الحاوي على‬
‫القليل من الكالسيوم ‪ ،‬و الرماد من الصنف ‪ C‬الحاوي على الكثير من الكالسيوم ‪.‬‬
‫و مـن الضروري جدا ً عندمـا نسـتخدم الرماد لصـنع البيتون عالي المقاومـة أن نراقـب‬
‫نوعيته بشكل جيد ‪ .‬و يجب الحذر من أداء الرماد على المدى الطويل لن ناتج حرق‬
‫الكربون في الفران الحرارية يتغير مع الزمن ‪.‬‬
‫و تبدأ مراقبة نوعية الرماد بمراقبة تركيبه الكيميائي حسب الكاسيد التي تشكله (‪Fe‬‬
‫‪ ) 2O3 , SiO2 , Al2O3 , CaO‬ثـم حسـب محتواه القلوي ‪ ،‬و حسـب محتواه مـن‬
‫الكربون و كذلك حسب محتواه من ‪. SO3‬‬

‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 6‬ـ اختيار خ بث الحد يد ا لنا تج م ن الفر ان العال ية‬
‫‪:‬‬

‫إن اسـتخدام خبـث الحديـد فـي صـنع البيتون عالي المقاومـة قليـل فـي الوقـت الحالي ‪ ،‬و‬
‫لكنه تبين في كل مرة استخدم فيها الخبث أنه يعطي خصائص جيدة تماما ً كالسمنت‬
‫البورتلندي سواء كان ذلك في البيتون العادي أو في البيتون عالي المقاومة ‪.‬‬
‫و تعــد أفضــل طريقــة لمراقبــة نوعيــة الخبــث هــي التحقــق مــن نعومتــه حســب قياس‬
‫‪. Blaine‬‬

‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 7‬ـ حدود ا‬

‫ستخدام الرماد و الخ بث في ال بيت ون‬

‫عا لي ا لمقاومة ‪:‬‬
‫إن اسـتبدال قسـم مـن السـمنت بالخبـث أو الرماد لصـنع البيتون عالي المقاومـة يجلب‬
‫الكثيـر مـن الفوائد ‪ ،‬و مـع ذلك فيجـب اسـتعمالهما بحذر و بكميات قليلة فـي الحالت‬
‫التالية ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ الحاجة لمقاومة عالية بوقت قصير ( لنه يؤخر التصلب ) ‪.‬‬
‫‪ 2‬ـ الصب في الطقس البارد ‪.‬‬
‫‪ 3‬ـ الحاجة لمقاومة التجمد و الذوبان ‪.‬‬
‫‪ 4‬ـ ضرورة تخفيض الحرارة العظمية للبيتون عالي المقاومة في عنصر إنشائي ‪.‬‬

‫‪ 4‬ـ‪ 2‬ـ ‪8‬‬

‫ـ اختيار الحصويا ت ‪:‬‬

‫يجـب أن يتـم اختيار الحصـويات بشكـل دقيـق لن اختيارهـا بشكـل عشوائي قـد يؤدي‬
‫إلى أن تكون الحصــويات هــي نقطــة الضعــف التــي يبدأ فيهــا انكســار البيتون عنــد‬
‫تعرضه للجهادات ‪.‬‬

‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 8‬ـ ‪ 1‬ـ الحص ويات الد قيقة ‪:‬‬
‫يسـتحسن فـي البيتون عالي المقاومـة اسـتخدام الرمـل الخشـن لوجود كميـة كافيـة مـن‬
‫المواد الناعمـة المؤلفـة مـن السـمنت و الضافات السـمنتية ‪ ،‬و بذلك فإنـه ل حاجـة‬
‫لرمـل ناعـم مـن أجـل تحسـين طراوة البيتون و مقاومتـه للنفصـال ‪ .‬كمـا أن اسـتخدام‬
‫الرمـل الخشـن يقلل نوعـا ًُ مـا كميـة الماء اللزمـة للحصـول على المرونـة المطلوبـة ‪،‬‬
‫ممـا يشكـل فائدة مـن الناحيـة القتصـادية أمـا مـن ناحيـة المقاومـة فإن شرط اسـتخدام‬
‫الرمل هو أن يكون نظيفا ً و أل يحوي الطين أو السيلت ‪.‬‬

‫‪ 4‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ الحص‬

‫ويات الكبيرة مجروشة أم زلطية ‪:‬‬

‫يجـب الحصـول بعـد الجرش على حصـويات متسـاوية البعاد و مكعبيـة و ليـس على‬
‫جزيئات مسطحة أو طولية * ‪.‬‬
‫و يمكـن القول أن أفضـل حصـويات لصـنع البيتون عالي المقاومـة مـن حيـث الشكـل و‬
‫المقاومة هي الزلط النهري أو الزلط الجليدي لنها تتشكل غالبا ً من الجزيئات الكثر‬
‫قساوة في الصخرة الم التي كسرت منها ‪ ،‬و لنها نظفت جيدا ً بعبورها للمياه ‪.‬‬

‫يمكــن فــي البيتون العادي تقليــل كميــة الماء مــن أجــل طراوة معينــة بزيادة الحجــم‬
‫القصــى للحصــويات الكــبيرة ‪ .‬بينمــا فــي البيتون عالي المقاومــة فإن الزيادة فــي‬
‫المقاومة الناتجة عن زيادة حجم الحصويات ل تكفي للتعويض عن الفقدان في‬
‫*الحصويات المسطحة و الطولية غير مستحسنة لنها ضعيفة‬

‫المقاومة الناتجة عن الثار السلبية التالية ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ بزيادة حجم الحصويات يصبح قسم التماسك أكبر و أكثر تباينا ً ‪.‬‬
‫‪ 2‬ــ مـن ناحيـة أخرى ‪ ،‬و فـي أغلب أنواع الصـخور المسـتخدمة لصـنع الحصـويات‬
‫الكبيرة في البيتون عالي المقاومة‪ ،‬فإنه كلما صغرت الجزيئات زادت قساوتها ‪.‬‬
‫و بينـت التجارب أنه فـي حالة أغلب الحصـويات الطبيعية ‪ ،‬فإن القياس العظمـي مـن‬
‫‪ 10mm‬إلى ‪ 12mm‬هـو المثـل لصـنع البيتون عالي المقاومـة ‪ .‬و لكـن ذلك ل يعنـي‬
‫أنــه ل يمكــن اســتخدام حصــويات بقياس ‪ . 20mm‬و إذا كانــت الصــخرة الم قاســية‬
‫بشكل كاف و متجانسة فيمكن استخدام حصويات بقياس ‪ mm 25 -20‬دون أن يؤثر‬
‫ذلك بشكل سلبي على طراوة البيتون أو مقاومته ‪.‬‬

‫الفص ل الخامس‬
‫تنس يب خلطا ت ال بيتو ن عال ي المقاوم ة ( تصميم‬
‫الخلط ة )‬
‫إن الهدف من جميع طرق تنسيب البيتون ‪ ،‬التقليدية منها و الحديثة ‪ ،‬هو تحديد نسب‬
‫المواد اللزمة لنتاج البيتون بالمواصفات المطلوبة و بأكثر اقتصادية ممكنة ‪.‬‬
‫إل أن الطرق التقليدية لتصميم الخلطات قد فقدت الكثير من أهميتها لعدة أسباب ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ إن حدود النسبة ماء ‪ /‬اسمنت في البيتون حاليا ً هي أكبر بكثير مما كانت عليه‬
‫فيما مضى خاصة عندما تنخفض هذه النسبة كثيرا ً بفضل الملدنات ‪.‬‬
‫‪ 2‬ــ يحوي البيتون فـي الوقـت الحالي على العديـد مـن الضافات السـمنتية التـي تحـل‬
‫محل كميات كبيرة من السمنت ‪.‬‬
‫‪ 3‬ــ يحوي البيتون حاليـا ً ‪ ،‬و فـي كثيـر مـن الحيان على غبار السـيليس الذي يغيـر‬
‫خصائص البيتون بشكل واضح ‪.‬‬
‫‪ 4‬ـ يمكن تكييف مقدار الهبوط باستخدام الملدنات بدل ً من الماء دون تغيير في نسبة‬
‫الماء للسمنت ‪.‬‬
‫و سندرس في هذا الفصل طريقتين لتشكيل البيتون عالي المقاومة ‪.‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ط ريق ة جامعة ‪ Sherbrooke‬في تص مي م الخ لط ة ‪:‬‬
‫تسمح هذه الطريقة المطورة في جامعة ‪ Sherbrooke‬بتصميم خلطة البيتون عالي‬
‫المقاومة الحاوي على فراغات الهواء ( البيتون الرغوي) أو بدونه(البيتون العادي )‪.‬‬
‫فهــي تأخــذ بعيــن العتبار النخفاض فــي المقاومــة على الضغــط الناتــج عــن وجود‬
‫فقاعات هوائية في البيتون الحاوي على الهواء ‪.‬‬
‫إن تصميم الخلطة بهذه الطريقة موضح في الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪: ) 1‬‬

‫الخطوة ‪4‬‬

‫الخطوة ‪5‬‬
‫المحتوى من الهواء‬

‫كمية الحصويات‬
‫الكبيرة‬

‫الخطوة ‪3‬‬

‫الخطوة ‪2‬‬

‫الخطوة ‪1‬‬

‫كمية الملدن‬

‫كمية الماء‬

‫اختيار النسبة‬
‫ماء ـ اسمنت‬

‫كمية السمنت و الضافات‬

‫كمية الرمل‬

‫جبلة تجريبية‬

‫تغيير‬

‫ل‬

‫تغيير النسبة‬
‫ماء ـ اسمنت‬

‫ل‬

‫الطراوة‬

‫نعم‬
‫المقاومة‬

‫نعم‬
‫التركيب النهائي‬

‫الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪) 1‬‬

‫و تبدأ عمليـة التشكيـل باختيار خمـس مزايـا خاصـة بالبيتون عالي المقاومـة أو للمواد‬
‫المستعملة فيه و هي ‪:‬‬

‫ة ماء ‪ /‬اسمنت ‪:‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 1‬ـ النسب‬

‫يمكن أن نجد هذه النسبة باستعمال المنحني التالي الموضح في الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪) 2‬‬
‫من أجل بيتون ذو مقاومة على الضغط محددة بعد ‪ 28‬يوما ً ‪.‬‬

‫المقاومة ‪Mpa‬‬

‫‪160‬‬
‫‪140‬‬
‫‪120‬‬
‫‪100‬‬
‫‪80‬‬
‫‪60‬‬
‫‪40‬‬
‫النسبة ماء ‪ /‬اسمنت ‪0.45‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.35‬‬

‫‪0.25‬‬

‫‪0.30‬‬

‫‪0.20‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪) 2‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 2‬ـ المحت وى المائي ‪:‬‬
‫بعـد تحديـد كميـة الماء اللزمـة لصـنع بيتون بهبوط ‪ 200mm‬خلل سـاعة مـن الخلط‬
‫من أكبر الصعوبات التي تواجهنا عند تشكيل البيتون عالي المقاومة ‪ .‬و تختلف كمية‬
‫الماء الصغرية اللزمة لهذا الغرض حسب نعومة و تركيب و فعالية كل طور ‪،‬‬
‫و حسب تركيب و ذوبان كبريتات الكالسيوم و الكبريتات القلوية* في السمنت ‪.‬‬
‫و يمكن أن نحدد كمية الماء بطريقة بسيطة بالعتماد على الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪) 3‬‬
‫و يمكن بشكل عام أن نأخذ كمية الماء بحدود ‪. l/m3 145‬‬
‫‪%‬‬

‫‪1.4‬‬

‫‪155-165 L/m3‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪1.0‬‬

‫‪0.8‬‬

‫‪145-155‬‬

‫‪135-145‬‬

‫‪125-135‬‬

‫‪Point de saturation 0.6‬‬
‫‪120-125‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪) 3‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ك مية الملد ن ‪:‬‬
‫نحصل على كمية الملدن من الشكل السابق رقم ( ‪ 5‬ـ ‪. ) 3‬‬

‫‪Quantité d’ eau‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 4‬ـ ك مية الحصوي‬

‫ات الكبيرة ‪:‬‬

‫نحصل على كمية الحصويات من الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪ ) 4‬حسب شكلها ‪ ،‬فإذا كان هناك‬
‫شك حول شكل الحصويات فنأخذ كميتها بدءا ً من ‪. 1000kg/m3‬‬

‫*الكبريتات القلوية ‪ :‬ناتجة عن اتحاد الكبريت مع القلويات الطيارة‬
‫كمية الحصويات الكبيرة ‪950‬‬
‫كروية‬

‫مكعبية‬

‫‪1000‬‬

‫‪1050‬‬

‫متوسطة مستطيلة أو مسطحة‬

‫‪1100‬‬

‫‪1150‬‬

‫شكل الحصويات‬

‫الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪) 4‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 5‬ـ المحت وى من الهوا ء ‪:‬‬
‫عند استعمال البيتون عالي المقاومة في مناطق ل تتعرض إلى ظروف من التجمد و‬
‫الذوبان ‪ ،‬فلداعـــــي لســـــتعمال البيتون الرغوي ‪ .‬و تكون كميـــــة الهواء الوحيدة‬
‫الموجودة في كتلة البيتون هي الناتجة عند تشكيله ‪.‬‬
‫و قـد أثبتـت التجارب أنـه مـن الصـعب صـنع بيتون يحوي أقـل مـن ‪ %1‬مـن الهواء‬
‫الداخلي و أنه من المسموح أن تصل هذه النسبة إلى ‪. %3‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 6‬ـ حدود هذه الطري قة ‪:‬‬
‫يمكـن معرفـة سـبب عدم حصـول البيتون عالي المقاومـة على الداء المطلوب بتطـبيق‬
‫القواعــد و مراقبــة الطراوة و ســطح النكســار و خصــائص البيتون عالي المقاومــة‬
‫الخرى بشكل جيد ‪.‬‬
‫فمثل ً ‪ ،‬إذا لم نحصـل على المقاومـة المطلوبـة على الضغـط و أظهـر سـطح انكسـار‬
‫العينــة وجود شقوق كثيرة فــي الحصــويات‪ ،‬فهذا دليــل على أن الحصــويات لم تكــن‬
‫مقاومة بشكل كاف ‪.‬‬
‫و إذا أظهـر سـطح النكسـار انخلع عدد مـن الحصـويات الكـبيرة فهذا يعنـي أن سـطح‬
‫الحصويات الكبيرة ناعم جدا ً أو متسخ و بالتالي يجب استبدالها بحصويات أخشن و‬
‫أنظف ‪.‬‬
‫و إذا بدأ النكســار فــي منطقــة العجينــة الســمنتية حول الحصــويات فيكفــي تخفيــض‬
‫النســــبة ماء ‪ /‬اســــمنت للحصــــول على بيتون ذو مقاومــــة أعلى باســــتخدام نفــــس‬
‫الحصويات‪.‬‬

‫و إذا لم نحصل على الهبوط المطلوب للبيتون فيكفي أن نضيف كمية من الملدن ‪.‬‬
‫و إذا حصـل هبوط سـريع فـي البيتون فيمكـن أن نزيـد كميـة الماء أو أن نسـتبدل الملدن‬
‫المستعمل بملدن آخر يكون أكثر فعالية مع السمنت ‪.‬‬
‫و إذا لم تكـن طراوة البيتون مناسـبة فإمـا أن يكون تدرج الحصـويات سـيئا ً فنقلل كميـة‬
‫الحصـويات الكـبيرة أو أن الملدن ل يتوافـق مـع السـمنت فنسـتبدل الملدن أو السـمنت‬
‫أو الثنين معا ً ‪.‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ط ري ق ة الكود الم ري كي ‪ ACI363‬في‬
‫و تصميم خ لط‬

‫اختيار مواد‬

‫ة البيتون عا لي المقاوم ة ‪:‬‬

‫‪ 5‬ــ ‪ 2‬ــ ‪ 1‬ــ‬

‫هبوط مخروط أبرامـ س و تحديـ د المقاومـة‬

‫ا لم طلوبة ‪:‬‬
‫يحوي الكود على جدول قيــم هبوط البيتون ســواء احتوى على ملدن أم ل ‪ .‬و تعتــبر‬
‫أول قيمـة للهبوط يجـب عندهـا إضافـة الملدن هـي ‪ mm 50 - 25‬كمـا هـو موضـح فـي‬
‫الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪. ) 5‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪) 5‬‬

‫‪ 5‬ـ‪ 2‬ـ ‪2‬‬

‫ـ اختيار الحجم العظ مي للحصويات ‪:‬‬

‫تقترح الطريقـة اسـتعمال حصـويات بقطـر ‪ mm 25 - 19‬مـن أجـل بيتون ذو مقاومـة‬
‫أعلى من ‪ ، 65Mpa‬و بقطر ‪ 13mm-10‬من أجل مقاومات أعلى من ‪ . 85Mpa‬و‬
‫كمــا هــو المــر فــي البيتون العادي ‪ ،‬يجــب الخــذ بعيــن العتبار أل يزيــد حجــم‬

‫الحصـويات العظمـي عـن خمـس أصـغر بعـد للقالب ‪ ،‬أو ثلث سـماكة البلطـة ‪ ،‬أو‬
‫ثلث أرباع المسافة بين قضبان حديد التسليح كما هو موضح في الشكل رقم‬
‫( ‪ 5‬ـ ‪. )6‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 3‬ـ ت حديد ك مية الحص‬

‫ويات الكبيرة ‪:‬‬

‫تقترح هذه الطريقـة أن تكون كميـة الحصـويات الكـبيرة ‪ ،‬و المعـبر عنهـا بقيمـة الكتلة‬
‫الحجمية بحدود ‪ 0.75 ، 0.72 ، 0.68 ، 0.65‬من أجل حصويات ذات حجم‬
‫‪ mm 10 , 13 , 20 , 25‬على التوالي‪.‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪) 6‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 4‬ـ ت حديد ك مية ا لماء الح ر و ا‬

‫لمحتوى الهوائي ‪:‬‬

‫يعطي جدول في الكود والموضح في الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪ ) 7‬قيم كميات المياه و الهواء‬
‫التقريبية المطلوبة من أجل صنع بيتون عالي المقاومة ذو حجم حصويات محدد ‪.‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪) 7‬‬

‫‪ 5‬ـ‪ 2‬ـ ‪5‬‬

‫ـ اختيار نسب ة الماء لل سمنت ‪:‬‬

‫يمكن اعتمادا ً على الحجم العظمي للحصويات و المقاومة على الضغط المطلوبة ‪،‬‬
‫الحصــول على قيــم نســبة الماء للســمنت مــن خلل جدوليــن موجوديــن فــي الكود و‬
‫الموضحين بالشكل ( ‪ 5‬ـ ‪. ) 8‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 5‬ـ ‪) 8‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 6‬ـ ك مية ال سمنت ‪:‬‬
‫تحسب كمية السمنت بتقسيم كتلة الماء الحر على النسبة ماء ‪ /‬اسمنت ‪.‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 7‬ـ التجا رب ال ولية ‪:‬‬
‫فـي هذه المرحلة تحدد نوعيـة البيتون المحضـر باسـتخدام السـمنت دون أي إضافات‬
‫اسمنتية ‪.‬‬

‫‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 8‬ـ التجا رب ع لى الضافات ‪:‬‬

‫تجرى تجارب إضافية باستبدال كمية من السمنت بالرماد أو خبث الحديد وفق نسب‬
‫محددة ‪ ،‬أمـا فـي حال اسـتعمال غبار السـيليس فل حدود لكميـة السـمنت التـي يمكـن‬
‫استبدالها ‪ ،‬طالما أن هذه التجربة صالحة من أجل مقاومة أعظمية مقدارها ‪85Mpa‬‬
‫و تحدد هذه الكميات بـ ‪ % 25 - 15‬من كتلة السمنت من أجل رماد درجة ‪، F‬‬
‫و ‪ % 35 - 20‬من أجل رماد درجة ‪ ، C‬و ‪ % 35 - 30‬من أجل خبث الحديد ‪.‬‬

‫‪ 5‬ـ‪ 2‬ـ ‪9‬‬

‫ـ الخلطات التج‬

‫ريبية النهائية ‪:‬‬

‫تصنع خلطة مقارنة باستخدام السمنت فقط ‪ ،‬أما في بقية الخلطات الخرى فتستبدل‬
‫كمية من السمنت بالرماد أو الخبث حسب ما أعطته التجارب الولية ‪.‬‬
‫و فــي الختام فإن تصــميم خلطــة البيتون عالي المقاومــة تعتــبر مزيجــا ً مــن العلم و‬
‫الخبرة ‪ ،‬فمن الصعب تركيبه دون معرفة المعلومات التقنية و طرق التصميم ‪.‬‬
‫و مهمـا كانـت طريقـة التشكيـل المسـتعملة فيجـب إجراء عينات و خلطات تجريبيـة و‬
‫كلما أمكن تقليل عدد هذه التجارب كان ذلك أفضل ‪.‬‬

‫الفصل ال سا دس‬
‫إ نت اج ا لب يتون عالي الم قاومة و صب ه في الم كان‬

‫إن عملية إنتاج و نقل و صب البيتون عالي المقاومة تتم بنفس الطرق المستعملة من‬
‫أجــل البيتون العادي ‪ ،‬حيــث أن كميــة الســتهلك القليلة للبيتون عالي المقاومــة فــي‬
‫سـوق البيتون ل تـبرر فـي الوقـت الحالي إنشاء معامـل جبـل خاصـة أو تطويـر معدات‬
‫إكمال مختلفة عما يستعمل للبيتون العادي ‪.‬‬

‫‪ 6‬ـ ‪ 1‬ـ تح ضيرا ت ما قبل ال جبل ‪:‬‬
‫على الرغم من أن مراقبة جودة المواد المستخدمة في صنع جميع أنواع البيتون أمر‬
‫هام ‪ ،‬إل أن ذلك يصبح ضرورة كبيرة الهمية عند إنتاج البيتون عالي المقاومة ‪.‬‬
‫فمـن الضروري مراقبـة نوعيـة الملدن و التحقـق مـن توافقـه مـع السـمنت المسـتعمل‬
‫كلمـا أمكـن ذلك بعـد ذلك يأتـي دور مراقبـة التدرج الحـبي و شكـل الحصـويات الكـبيرة‬
‫المسـتعملة خاصـة الحصـويات التـي تأتـي مـن كسـارات و مقالع تسـتعمل معدات طحـن‬
‫قـد ل تكون صـالحة دومـا ً لنتاج حصـويات ذات نوعيـة جيدة توافـق متطلبات البيتون‬
‫عالي المقاومــة ‪ .‬كمــا يجــب مراقبــة رطوبــة الحصــويات و خاصــة فــي الشتاء حيــث‬
‫تصــبح المراقبــة المتقنــة لكميــة الماء فــي الرمــل و الحصــويات أمرا ً حرجــا ً و لذلك‬
‫تسـخن الحصـويات بالبخار فـي بعـض البلدان الباردة مـن أجـل إذابـة الجليـد الموجود‬
‫فيها أو رفع حرارتها و تجفيفها قبل الصب ‪ .‬و تجب مراقبة الضافات السمنتية في‬
‫حال استعمالها من أجل إنتاج البيتون عالي المقاومة ‪.‬‬

‫‪ 6‬ـ ‪ 2‬ـ ال جبل ‪:‬‬
‫ينتــج البيتون عالي المقاومــة بنفــس المجابــل المســتعملة لنتاج البيتون العادي و لكــن‬
‫بمدة جبـــل أطول ‪ .‬و قـــد تؤدي الختلفات البســـيطة فـــي نســـب إلى اختلفات فـــي‬
‫صـــــفاته ‪ ،‬فزيادة ماء الجبـــــل بمقدار ‪ 5L/m3-3‬قـــــد تؤدي إلى فقدان بمقدار ‪-10‬‬
‫‪ 20Mpa‬فــي المقاومــة ‪ ،‬و قــد تؤدي زيادة الهبوط إلى الخلل بالبيتون و انفصــال‬
‫مواده ‪.‬‬
‫إن زمن جبل البيتون عالي المقاومة أطول عادة منه في البيتون العادي ‪ ،‬و تعد لحظة‬
‫إدخال الملدن اللحظـة الحرجـة فـي الجبـل ‪ .‬و توجـد حاليـا ً ثلث طرق تقريبيـة لتحديـد‬
‫هذه اللحظة ‪:‬‬
‫الطريقة الولى ‪ :‬و توضع فيها كامل كمية الملدن مع الماء قبل بدء الجبل ‪.‬‬
‫الطريقـة الثانيـة ‪ :‬و يوضـع فيهـا ثلثـا كميـة الملدن فـي البيتون فـي بدايـة الجبـل و الثلث‬
‫الباقي يوضع في نهاية فترة الجبل ‪.‬‬
‫الطريقة الثالثة ‪ :‬توضع نصف كمية الملدن في المجبل في لحظة الجبل بحيث يغادر‬
‫البيتون المجبـل بهبوط مقداره ‪ 100mm‬ليصـل إلى الورشـة بهبوط مقداره ‪. 50mm‬‬
‫و تضاف باقي كمية الملدن في الورشة للحصول على الهبوط المطلوب ‪.‬‬

‫و مهمـا كانـت الطريقـة المسـتعملة لضافـة الملدن قيجـب أل ننسـى أنـه يجـب أل يزيـد‬
‫هبوط البيتون عالي المقاومــة ابدا ً عــن ‪ ، 230mm‬لخذالحتياطات اللزمــة عنــد‬
‫حصـول أي خطـأ ‪ ،‬كمـا أنـه يمنـع فـي جميـع الحوال منعـا ً باتـا ً زيادة الهبوط بإضافـة‬
‫الماء ‪.‬‬

‫‪ 6‬ـ ‪ 3‬ـ م راقبة ط راوة ال بيت ون‬

‫عالي المقاومة ‪:‬‬

‫تســـتخدم تجربـــة الهبوط بشكـــل عام لقياس طراوة البيتون عالي المقاومـــة مـــع أن‬
‫صــلحيتها ليســت مؤكدة ‪ .‬و مــن الناحيــة النظريــة ‪ ،‬يفضــل مراقبــة طراوة البيتون‬
‫باستخدام مقياسين هما مقاومة القص و اللزوجة ‪.‬‬
‫و يعطـي مخروط أبرامـز فـي كـل تجارب البيتون الرطـب صـورة واضحـة عـن حـد‬
‫القص ‪ .‬و بحساب الزمن اللزم لهبوط بارتفاع ‪ ، 10cm‬يمكن أن نحصل على فكرة‬
‫عن اللزوجة مما يسمح باستبعاد البيتون اللزج كثيرا ً‬

‫‪ 6‬ـ‪ 4‬ـ‬

‫انفصال المواد ‪:‬‬

‫تختلف أسـباب انفصـال المواد ‪ ،‬فقـد تنتـج عـن وجود ماء تنظيـف فـي القوالب أو عـن‬
‫خطأ في معايرة ماء الجبل أو كمية الملدن ‪ ،‬كما قد تنتج عن زيادة كمية الملدن فوق‬
‫حد الشباع حتى و لو كانت الزيادة قليلة ‪.‬‬
‫و ليــس مــن الســهل دراســة النفصــال ‪ .‬و بالطبــع فإنــه حيــن تحدث هذه الحادثــة فإن‬
‫نوعيـة البيتون تنخفـض بشكـل ملحوظ و بالتالي يجـب إنقاص مخاطـر النفصـال ‪ .‬و‬
‫بشكـــل عام فإن زيادة لزوجـــة البيتون تؤدي إلى زيادة اســـتقراره و تقليـــل خطـــر‬
‫النفصال ‪.‬‬

‫‪ 6‬ـ ‪ 5‬ـ م راقبة درج ة حرارة ال بيتو ن الطازج ‪:‬‬
‫يجـب مراقبـة درجـة حرارة البيتون الطري لمـا لهـا مـن آثار على لدانتـه و حالتـه ‪ ،‬فإذا‬
‫كانت حرارة البيتون بعد خلطه مباشرة مرتفعة ( > ‪ )C 25‬فإن التميه يحدث بسرعة‬
‫و قــد يصــعب جدا ً التحكــم بطراوة البيتون عالي المقاومــة لفترة طويلة تكفــي لنقله و‬
‫صـبه بشكـل سـليم إل إذا غيـر تركيـب البيتون بإضافـة المبطئات على سـبيل المثال ‪.‬‬
‫كماأنـه قـد تصـعب مراقبـة كميـة الهواء المطلوب احتواؤهـا فـي البيتون عالي المقاومـة‬
‫عندمـا تكون درجـة حرارتـه مرتفعـة ‪ .‬و مـن ناحيـة ثانيـة ‪ ،‬فإذا كان البيتون باردا ً (<‬
‫‪ )10C‬فإن الملدن السائل يصبح أقل فعالية لتوزيع حبيبات السمنت ‪.‬‬
‫إن درجة الحرارة المثالية لنقل البيتون عالي المقاومة هي بحدود (‪. )C 20 - 15‬‬
‫و من المفضل كلما أمكن ذلك أن توضع هذه الحدود في إضبارة المشروع و أن تحدد‬
‫فيها درجات الحرارة العظمى و الصغرى المسموح بها في البيتون الطري ‪.‬‬

‫‪ 6‬ـ‪ 5‬ـ ‪1‬‬

‫ـ رفع درجة حر‬

‫ارة البيتون الط ري الب ارد ‪:‬‬

‫كثيرا ً ما تنخفض درجة حرارة البيتون الطري و لكن معالجة ذلك أمر سهل إذ يمكن‬
‫تســخين البيتون عالي المقاومــة بنفــس التقنيات الفعالة المســتخدمة فــي البيتون العادي‬
‫كتسخين ماء الخلط و تسخين الحصويات ‪.‬‬
‫و فــي حالة اســتعمال الكوفراج المعدنــي فيجــب النتباه بشكــل جيــد إلى التأخــر فــي‬
‫التصـلب الناتـج عـن البرودة العاليـة ‪ ،‬فمـن الممكـن أن يتجمـد البيتون ضمـن هذا النوع‬
‫مـن القوالب ‪ ،‬و قـد نواجـه نفـس المشاكـل فـي القسـام الخارجيـة مـن البلطات التـي قـد‬
‫تنخفض حرارتها خلل الساعات الولى من الصب بشكل سريع ‪ ،‬لذلك يجب حماية‬
‫و عزل البيتون فـي كلتـا الحالتيـن بوضـع وسـائل لتغطيـة البيتون و تسـخينه لمنـع هذه‬
‫المشاكل ‪.‬‬

‫‪ 6‬ـ‪ 5‬ـ ‪2‬‬

‫ـ تبريد ال بيتو ن الطر‬

‫ي المرتفع الحر ارة ‪:‬‬

‫يجــب أن تراقــب درجــة حرارة البيتون عالي المقاومــة صــيفا ً ‪ ،‬لخفــض الحرارة‬
‫العظميــة الناتجــة فــي كتلة البيتون ‪ .‬و يتــم ذلك باســتعمال الماء البارد و كمــا يمكــن‬
‫تبريــد الحصــويات برشهــا بالماء ‪ ،‬و إذا تطلب المــر فيســتعمل الجليــد المجروش و‬
‫يسـتبدل بقسـم مـن ماء الجبـل و قـد يسـتعمل الزوت السـائل مـن أجـل التبريـد فـي بعـض‬
‫الحالت الخاصة ‪.‬‬
‫و يؤدي تبريـد البيتون عالي المقاومـة بالضافـة لذلك إلى تحسـين طواعيتـه ممـا يزيـد‬
‫المدة التي يمكن فيها نقله و وضعه في المكان وضخه ‪.‬‬
‫و فـــي الختام يمكـــن القول أن إنتاج البيتون عالي المقاومـــة يبدأ دومـــا ً بالمراقبـــة‬
‫الصــارمة لنوعيــة المواد و لنوعيــة البيتون الطازج ‪ ،‬بعــد ذلك يجــب مراقبــة طراوة‬
‫البيتون عالي المقاومـة و يمكـن الكتفاء حاليـا ً مـن أجـل ذلك بتجربـة الهبوط مـع أنهـا‬
‫غير كافية ‪ ،‬كما يجب مراقبة درجة حرارته بحيث تبقى بحدود ( ‪ ) C 20 - 15‬قدر‬
‫المكان ‪.‬‬

‫الفصل ال سابع‬
‫الن وا ع الخاص ة ل لبيت ون عالي المق اومة‬

‫كمـا هـو الحال فـي البيتون العادي فإن البيتون عالي المقاومـة الخاص يتميـز بصـفات‬
‫تميزه عــن البيتون عالي المقاومــة العادي ‪ .‬إذ يمكــن إضافــة ألياف إلى البيتون عالي‬
‫المقاومـة لتحسـين صـلبته و لدانتـه و زيادة مقاومتـه للصـدم كمـا يمكـن أن يحصـر فـي‬
‫أنابيب فولذية رقيقة لرفع مقاومته على الضغط و لدانته ‪.‬‬
‫و هناك صـفات مشتركـة لكـل النواع الخاصـة للبيتون عالي المقاومـة و هـي أنهـا ذات‬
‫نسبة ماء ‪ /‬اسمنت منخفضة و ذات صلدة عالية و استمرارية كبيرة ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ال بيت ون‬

‫عالي المقاومة الخفيف ‪:‬‬

‫عندما نعلم أهمية مقاومة الحصويات الكبيرة في البيتون عالي المقاومة فمن الغريب‬
‫أن نفكـر باسـتخدام الحصـويات الخفيفـة لصـنعه فهـي مسـامية و ذات مقاومـة ضعيفـة و‬
‫تسحق بسهولة إل أن خفض الكتلة الحجمية للبيتون عالي المقاومة‬
‫( ذو مقاومــة ‪ ) 60Mpa-50‬هــي ذات فائدة اقتصــادية فــي بعــض الحالت الخاصــة‬
‫على الرغم من السعر المرتفع للحصويات الخفيفة * ‪.‬‬
‫إن امتصـاص الحصـويات الخفيفـة للماء كـبير عادة ‪ ،‬و قـد يؤدي اسـتعمال مثـل هذه‬
‫الحصــويات فــي بعــض الحالت إلى مشاكــل فــي حالة البيتون لن امتصــاصها للماء‬
‫يؤثر بشكل مباشر على هبوط و طراوة البيتون عالي المقاومة ‪.‬‬
‫و مـن إحدى المشاكـل التـي يجـب حلهـا عنـد صـنع البيتون عالي المقاومـة الخفيـف هـي‬
‫تحديد حالة الشباع التي يجب أن تستخدم بها الحصويات ‪ ،‬هل هي جافة أم مشبعة أم‬
‫متوسطة الشباع و ذلك لن امتصاصها للماء غير ثابت و يتفاوت حسب تركيبها ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ‪ 1‬ـ ‪1‬‬

‫ـ الحصويا ت الناعمة ‪:‬‬

‫يمكـن صـنع البيتون عالي المقاومـة الخفيـف باسـتعمال الرمـل الطـبيعي أو مزيـج مـن‬
‫الرمل الخفيف و الرمل الطبيعي ‪ .‬و باستعمال الرمل الخفيف تقل طراوة البيتون عما‬
‫يمكن الحصول عليه فيما لو استبدلت كمية منه بالرمل الطبيعي ‪ .‬و باستعماله تصل‬
‫الكتلة الحجمية للبيتون الطري إلى حوالي ‪ 1850kg/m3‬أو أقل من ذلك ‪.‬‬

‫* تتراوح الكتلة الحجمية للبيتون عالي المقاومة الخفيف بين ‪ kg / m3 2000 - 1850‬و قد تقل‬
‫عن ذلك‬

‫‪ 7‬ـ‪ 1‬ـ ‪2‬‬

‫ـ المادة ال رابطة ‪:‬‬

‫مـن المفيـد اسـتعمال غبار السـيليس و الرماد بشكـل متواز ٍ فـي البيتون عالي المقاومـة‬
‫الخفيـف بسـبب تفاعـل مادة بوزولنيـة سـريعة التفاعـل و هـي غبار السـيليس مـع مادة‬
‫بوزولنية بطيئة التفاعل و هي الرماد ‪.‬‬
‫و تتراوح كمية السمنت في البيتون عالي المقاومة الخفيف بين ‪kg/m3 600 - 400‬‬
‫‪ .‬و بصورة عامة فإننا نقبل بالقول أنه يجب عدم تجاوز كمية معدنية من السمنت و‬
‫الضافات لرفـع مقاومـة البيتون عالي المقاومـة الخفيـف على الضغـط لنـه فـي مرحلة‬
‫معينة ل يعود لرفع مقاومة العجينة السمنتية المميهة أي تأثير على مقاومة البيتون ‪.‬‬
‫كما تتعلق كمية المادة الرابطة بنوع الحصويات المستخدمة* لن مقاومة هذه الخيرة‬
‫تعتبر النقطة المؤثرة في البيتون الخفيف ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ الخ صائص ال ميكا نيك ية لل بيت ون‬

‫عالي المقاو مة‬

‫الخفيف ‪:‬‬
‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ا لمقاومة على الضغط ‪:‬‬
‫يمكن صنع بيتون عالي المقاومة الخفيف بمقاومة على الضغط مقدارها ‪ 100Mpa‬و‬
‫كتلة حجمية مقدارها ‪. kg / m3 1865‬‬

‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 2‬ـ معا مل النك سار و مق او مة ال قص و مقاو مة‬
‫الشد المبا شر ‪:‬‬
‫تتراوح قيمة مقاومة الشد المباشر للبيتون الخفيف بين ‪ Mpa 2- 1.9‬ومقاومته للشد‬
‫عند النعطاف بين ‪ Mpa 8.7 - 6‬و مقاومته للقص بين ‪. 5.2Mpa - 3.5‬‬

‫‪ 7‬ـ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ‪ 3‬ـ‬

‫معامل المرونة ـ الل دونة ‪:‬‬

‫إن معامــل لدونــة البيتون عالي المقاومــة الخفيــف هــو أصــغر منــه فــي البيتون عالي‬
‫المقاومة ذو الكثافة العادية من أجل نفس المقاومة على الضغط ‪.‬‬
‫و تتراوح قيمتـه مـن أجـل عينات ناضجـة بدرجـة حرارة ‪ 20C‬و رطوبـة ‪ %50‬بيـن‬
‫‪. 18Gpa-13‬‬

‫* يحدد نوع الحصويات المستخدمة عن طريق إجراء تجارب‬

‫‪ 7‬ـ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ‪ 4‬ـ‬

‫اللتصاق ‪:‬‬

‫تتراوح قيمـة إجهادات اللتصـاق بيـن البيتون عالي المقاومـة الخفيـف و حديـد تسـليح‬
‫بقطر ‪ 20mm‬بين ‪. 2.3Mpa - 1.9‬‬

‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 5‬ـ ا لتقلص‬

‫و السيلن ‪:‬‬

‫يتقلص البيتون عالي المقاومـــة المصـــنوع بحصـــويات خفيفـــة على المدى القصـــير‬
‫بسـرعة أقـل بسـبب وجود الماء فـي الحصـويات الخفيفـة ‪ ،‬و لكـن قيمـة النكماش على‬
‫المدى الطويل هي أعلى مما في النواع الخرى من البيتون ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ ‪1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪6‬‬

‫ـ منحني الجهاد ـ ا لتشوه ‪:‬‬

‫إن الجزء الصـاعد مـن منحنـي الجهاد ــ التشوه للبيتون عالي المقاومـة الخفيـف هـو‬
‫خطـي الشكـل حتـى القمـة أمـا الجزء الهابـط فهـو شديـد النحدار و تقـل فيـه اللدانـة كلمـا‬
‫زادت المقاومة ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ‪ 7‬ـ‬

‫مقاومة التعب ‪:‬‬

‫ل يوجـد تفاوت كـبير بيـن قيمتـي مقاومـة التعـب فـي البيتون عالي المقاومـة الخفيـف و‬
‫العادي ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 8‬ـ ال مي زات ال حرا ري ة ‪:‬‬
‫إن الميزات الحراريــة للبيتون الخفيــف ( معامــل التمدد و نقــل الحرارة و النفوذيــة )‬
‫تعادل نصف قيمتها في بيتون ذو كثافة عادية بمقاومة مساوية ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ‪ 1‬ـ ‪4‬‬

‫ـ الستخدام ‪:‬‬

‫تم استخدام البيتون عالي المقاومة الخفيف في إنشائ القواعد البترولية لسببين ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ تحسين استقرار القاعدة البترولية على ركائز جافة أثناء السحب ‪.‬‬
‫‪ 2‬ـ مقاومته المميزة المرتفعة ‪.‬‬
‫و يجعــل الســبب الثانــي اســتخدام البيتون عالي المقاومــة الخفيــف مفيدا ً فــي إنشاء‬
‫الجسور ‪ .‬و قد بنيت منشآت عديدة باستخدام البيتون عالي المقاومة الخفيف كما كان‬
‫الحال في قاعدة ‪ Glower Beaufort Sea I‬التي بنيت على ركائز جافة في اليابان‬
‫ثم سحبت عبر المحيط الهادي لتوضع في بحر ‪. Beaufort‬‬

‫و فـي عام ‪ . 1991‬بنيـت فـي النرويـج سـتة جسـور باسـتخدام البيتون عالي المقاومـة‬
‫الخفيـف ‪ .‬و مـع أن كلفـة المترالمكعـب للبيتون عالي المقاومـة هذا أعلى منهـا للبيتون‬
‫عالي المقاومــة العادي ‪ ،‬إل أنــه و باســتخدام هذا البيتون أمكــن إنشاء جســور أكثــر‬
‫اقتصــادية لن النقاص الكــبير لحمولتهــا الميتــة قللت بشكــل كــبير التكلفــة الضافيــة‬
‫الناجمة عن استيراد الحصويات الخفيفة ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ ‪ 2‬ـ ال بيت ون‬

‫عالي المقاومة ا لث قيل ‪:‬‬

‫يسـتعمل البيتون عالي المقاومـة الثقيـل ذو المقاومـة العاديـة مـن أجـل إنشاء الثقالت أو‬
‫من أجل تشكيل عواكس الشعة ‪. γ‬‬
‫و هو يصنع باستخدام الحصويات الغنية بالحديد كاليلمنيت* ‪ Ilménite‬و الهيماتيت‬
‫‪ Hématite‬أو حتـى باسـتخدام قطـع مـن الفولذ و اليلمينيـت أو الهيماتيـت مطحونـة‬
‫بشكل جيد كحصويات دقيقة‪.‬‬
‫و تتراوح الكتلة الحجمية للبيتون الثقيل بين ‪ kg / m3 6000 - 3000‬حسب كثافة و‬
‫نوعية الحصويات المستخدمة ‪.‬‬
‫و تكون المقاومـة على الضغـط باسـتخدام حصـويات ثقيلة اقـل منهـا فيمـا لو اسـتعملت‬
‫حصــويات ذات كثافــة عاديــة ‪ ،‬كمــا أن معامــل لدونــة البيتون عالي المقاومــة الثقيــل‬
‫أكــبرمنه فــي البيتون ذو الكثافــة العاديــة ‪ .‬فبقياس معامــل لدونتــه بعمــر ‪ 28‬يوم كان‬
‫بحدود ‪ 60Gpa‬لبيتون مـــن اليلمينيـــت و بحدود ‪ 52Gpa‬لبيتون ثقيـــل حاوي على‬
‫الرمل الطبيعي ‪.‬‬
‫و يقـل تقلص البيتون عالي المقاومـة الثقيـل عنـه فـي البيتون العادي ‪ ،‬و مـع أن مقاومـة‬
‫البيتون الثقيـل على الضغـط اقـل بقليـل منـه فـي البيتون عالي المقاومـة العادي إل أن‬
‫معامل لدونته أكبر بكثير بسبب الصلبة العالية للحصويات الثقيلة ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ ‪ 3‬ـ ال بيت ون‬

‫عالي المقاومة ا لمقوى ب الل ياف ‪:‬‬

‫تســتخدم أنواع مختلفــة مــن اللياف مــن أجــل تحســين مواصــفات البيتون العادي و‬
‫مقاومتـه للصـدم ‪ ،‬و ل يمكـن اسـتخدام جميـع هذه النواع فـي البيتون عالي المقاومـة ‪،‬‬
‫إذ أن الصفات الفيزيائية لبعض النواع التجارية من اللياف ل تسمح باستخدامها في‬
‫البيتون عالي المقاومة ‪.‬‬
‫* اليلمينيت ‪ :‬أوكسيد الحديد و التيتانيوم ‪.‬‬

‫و مـن بيـن هذه النواع تعـد اللياف البلسـتيكية أو الزجاجيـة قليلة الفائدة فـي تحسـين‬
‫الصفات الميكانيكية للبيتون عالي المقاومة ‪ ،‬باستثناء تحسين مقاومتها للحريق و في‬
‫بعــض الحالت مقاومتهــا للصــدم ‪ .‬و تملك هذه اللياف البلســتيكية معامــل لدونــة‬
‫ضعيـف جدا ً بحيـث ل يمكنـه تحسـين صـلبة البيتون بشكـل ملحوظ ‪ ،‬و هـو مـا يطلب‬
‫عادة عنــد إضافــة اللياف للبيتون فــي الوقــت الحالي ‪ .‬و يمكــن كذلك إضافــة ألياف‬
‫الفولذ أو اللياف الكربونية للبيتون عالي المقاومة ‪ .‬فمثل ً تستعمل ألياف الفولذ في‬
‫المناطـق النشطـة زلزاليـا ً ‪ ،‬كمـا يمكـن اسـتعمالها عندمـا تصـبح تكلفـة التاري كـبيرة‬
‫بحيث يكون استخدام اللياف أفضل اقتصاديا ً ‪.‬‬
‫و لكـن بشكـل عام ‪ .‬فإن إضافـة ألياف الفولذ ل يحسـن مقاومـة البيتون عالي المقاومـة‬
‫على الضغط بالشكل الذي نريده ‪.‬‬
‫و كمــا هــو الحال فــي النواع الخرى مــن البيتون فإن إضافــة اللياف بقلل طراوة‬
‫البيتون عالي المقاومة ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ ‪ 4‬ـ ال بيت ون‬

‫عالي المقاومة ا لمحصور ‪:‬‬

‫ل تعـد فكرة حصـر البيتون ضمـن قالب مـن الفولذ حديثـة ‪ ،‬إذ قـد أجريـت دراسـات‬
‫عديدة حول هذا الموضوع ‪.‬‬
‫و قد وجد أن حصر البيتون ضمن أسطوانات فولذية يزيد مقاومته بشكل كبير ‪.‬‬
‫و بزيادة ضغـط الحصـر أو منـع النزياح الجانـبي يمكـن أن نتأكـد مـن تأثيرات ثلث‬
‫عوامل على منحني الجهاد ـ تشوه ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ تزيد المقاومة النهائية على الضغط كلما زاد ضغط الحصر ‪.‬‬
‫‪ 2‬ـ يزيد التشوه الحاصل قبل النهيار بشكل كبير كلما زاد ضغط الحصر متجاوزا ً‬
‫ما يسمى بعتبة النهيار ‪.‬‬
‫‪ 3‬ـ يبقى انحدار منحني الجهاد ـ تشوه في القسم اللدن كما هو عمليا ً ‪ ،‬مبينا ً بذلك‬
‫أن للحصر تأثيرا ً قليل ً على معامل لدونة البيتون ‪.‬‬
‫و قـد بينـت الدراسـات الحديثـة المور التاليـة عنـد حصـر البيتون عالي المقاومـة ضمـن‬
‫أسطوانات فولذية ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ يؤدي استعمال أسطوانة فولذية رقيقة من أجل الحصر في بيتون عالي المقاومة‬
‫ذو مقاومــة ‪ 85Mpa‬مثل ً إلى مضاعفــة الحمولة العظميــة التــي يمكــن أن يتحملهــا‬
‫عمود معرض إلى حمولة ل مركزية بمقدار ‪ 2.2 - 1.6‬مرة ‪.‬‬
‫‪ 2‬ـ يعد الترابط بين السطوانة الفولذية و البيتون و الطريقة التي تطبق بها الحمولة‬
‫على المواد عامل ً هاما ً ‪.‬‬
‫و مــن الناحيــة العمليــة ‪ ،‬فإن حصــر البيتون عالي المقاومــة ســهل جدا ً ‪ .‬إذ تحــل‬
‫السطوانة الفولذية محل الكوفراج ‪ ،‬و تعبأ السطوانة بالبيتون بواسطة مضخة ‪.‬‬

‫‪ 7‬ـ ‪ 5‬ـ ال بيت ون‬

‫عالي المقاومة ا لمرصوص بالعجل ت ‪:‬‬

‫تختلف هذه التقنية عنها في البيتون المرصوص بالعجلت المستخدم في بناء السدود‪.‬‬
‫حيـث أنهـا ترتكـز على وضـع البيتون عالي المقاومـة الجاف بالوسـائل المسـتخدمة مـن‬
‫قبل منتج البيتون لنشاء بلطات صناعية ذات أبعاد كبيرة ‪.‬‬
‫فمثل ً أنشئت في معمل للورق خلل أقل من شهر و نصف بلطة صناعية مساحتها‬
‫‪ . 87000m2‬و قــد أنشئت هذه البلطــة الضخمــة على طبقتيــن بســماكة ‪150mm‬‬
‫باستخدام بيتون عالي المقاومة ذو مقاومة وسطية مقدارها ‪ 60Mpa‬بعمر ‪ 28‬يوما ً‪.‬‬
‫و لم تحـو هذه البلطــة على تسـليح أو ألياف فولذيـة أو مواد لصـقة و مـع ذلك فقـد‬
‫أظهرت مقاومــة جيدة لحلقات التجمــد و الذوبان المتواليــة و كذلك لمقاومــة الحــت و‬
‫الهتراء ‪ ،‬المر الذي كان ضروريا ً لتسهيل عمل الجهزة الثقيلة المستخدمة لتفريغ‬
‫جذوع الشجار و حملها إلى المعمل ‪.‬‬
‫و قــد رص هذا البيتون بنفــس طريقــة رص البيتون الزفتــي العادي المســتخدم فــي‬
‫الطرق باستخدام عجلت رجاجة و مداحل ذات عجلت مطاطية ‪.‬‬
‫و تعــد الميزات الســاسية المطلوبــة فــي ذلك هــي اســتمرارية ســطوح البيتون عالي‬
‫المقاومـة المرصـوص بالعجلت ‪ .‬و مقاومتـه الكـبيرة للهتراء ‪ ،‬و سـرعة النشاء و‬
‫سرعة وضع البلطات قيد الستخدام ‪.‬‬
‫كمـا يجـب أن يراقـب تركيـب البيتون عالي المقاومـة المرصـوص بالعجلت للتأكـد مـن‬
‫نوعية المادة الرابطة و الحصويات المتوفرة و وسائل الخلط و الوضع في المكان ‪.‬‬
‫و بالتالي يمكـن القول أنـه كمـا هـو الحال فـي البيتون العادي فقـد أجابـت بعـض أنواع‬
‫البيتون عالي المقاومة على المتطلبات التكنولوجية الخاصة ‪.‬‬

‫الفص ل ال ثامن‬
‫ا لتجار ب المخبري ة عل ى ال بيتو ن عال ي المقاومة‬
‫‪ 8‬ـ‪ 1‬ـ‬

‫مقدمة عن التجا رب المخ بر ية ‪:‬‬

‫بعــد مــا قمنــا بتقديمــه فــي الفصــول الســابقة مــن عرض نظري لتطور البيتون عالي‬
‫المقاومـة و مبادئه و اسـتعمالته و كيفيـة اختيار المواد الداخلة فـي تركيبـه و مـا يتميـز‬
‫بـه مـن خصـائص عـن بقيـة أنواع البيتون المسـتعملة ‪ .‬سـنقوم فـي هذا الفصـل بعرض‬
‫القسـم المخـبري مـن البحـث ‪ ،‬و الذي سـنتطرق فيـه إلى الغايـة مـن هذه الدراسـة و مـا‬
‫هدفنــا إليــه مــن إجراء هذه التجارب ‪ .‬ثــم ســنتطرق إلى كيفيــة تأميــن المواد التــي‬
‫استعملناها في تركيب البيتون عالي المقاومة من اسمنت و ملدن و حصويات و غبار‬
‫سـيليس ‪ ،‬و العوائق التـي واجهتنـا عنـد اختيار هذه المواد و تأمينهـا ‪ ،‬و مـا قمنـا بـه مـن‬
‫تجارب على هذه المواد للتأكد من جودتها و فعاليتها في رفع مقاومة البيتون ‪.‬‬
‫و سنتحدث بشكل تفصيلي عن مبدأ تجربة لوس أنجلوس و الجهاز المستخدم فيها و‬
‫فائدتهـا و سـبب اسـتعمالها فـي التجارب على الحصـويات المسـتخدمة فـي البيتون عالي‬
‫المقاومــة ‪ ،‬ثــم ســننتقل بعــد ذلك إلى شرح تجارب المقاومــة على الضغــط للعينات‬
‫البيتونيــة المختــبرة فنتحدث فيهــا عــن نســب المواد الداخلة فــي تركيــب البيتون عالي‬
‫المقاومة في كل تجربة و الفروق بين نسب المواد في التجارب الربع ثم عن طريقة‬
‫الجبل و الخطوات المتبعة فيها ‪ ،‬ثم عن صب العينات في القوالب و كسرها ‪.‬‬
‫بعــد ذلك نعرض النتائج التــي حصــلنا عليهــا مــن الجهادات العظميــة التــي يمكــن‬
‫تطبيقهـا فـي كـل تجربـة و لكـل عينـة مـن العينات و مـا توصـلنا إليـه مـن مقاومات على‬
‫الضغط و من ثم نقوم بالتعليق على هذه النتائج و شرح سببها ‪.‬‬
‫و فــي الخاتمــة ســنتحدث عمــا توصــلنا إليــه كنتيجــة للبحــث و بعــض التوصــيات أو‬
‫اليضاحات لما يمكن القيام به لتحسين النتائج التي يمكن التوصل إليها ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ تأ مين ا‬

‫لمواد و إجراء ا لتجار ب عل يها ‪:‬‬

‫إن إنتاج البيتون عالي المقاومـة الموافـق لمتطلبات الطراوة و المقاومـة يسـتلزم فرض‬
‫قيود أكـبر على اختيار المواد ممـا هـو الحال فـي البيتون العادي ‪ .‬و يمكـن القول أنـه‬
‫ليــس مــن الســهل الحصــول على مواد محليــة بمواصــفات جيدة لصــنع البيتون عالي‬
‫المقاومــة ‪ ،‬و نظرا ً لعدم إمكانيــة إجراء التجارب على كــل المواد المســتعملة بســبب‬
‫النقص في التجهيزات و الوقت ‪ ،‬فقد اكتفينا بإجراء التجارب على الحصويات ‪ .‬و قد‬
‫تم اختيار المواد كما يلي ‪:‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 1‬ـ الس منت ‪:‬‬
‫بالرغــم مــن الهميــة الكــبرى للســمنت المســتعمل فــي البيتون عالي المقاومــة ‪ ،‬فقــد‬
‫اسـتعملنا السـمنت البورتلندي ( ضمـن أكياس ) صـنع معمـل اسـمنت عدرا لصـنع‬
‫العينات المختبرة ‪ ،‬و لم تجر عليه أي تجربة من تجارب الجودة أو النعومة المطلوبة‬
‫عند استعمال السمنت كما كنا قد أشرنا لذلك في الفقرة ‪ . 1 – 2 – 4‬باعتبار أن هذا‬
‫السمنت تنطبق عليه الشروط و المواصفات و التي تتم عادة في معامل صنعه ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ‪ 2‬ـ ‪2‬‬

‫ـ الضافات ال سمنتية ‪:‬‬

‫استعملنا غبار السيليس في تركيب البيتون عالي المقاومة ‪ ،‬و قد حصلنا عليه ضمن‬
‫كيــس ل يحمــل أي علمــة تجاريــة أو ماركــة للشركــة المصــنعة أو تاريــخ أو مدة‬
‫الصـلحية ‪ .‬و بسـبب صـعوبة إجراء تجارب مراقبـة جودة غبار السـيليس الواردة فـي‬
‫الفقرة ‪ ، 4 – 2 – 4‬فقد اكتفينا بالمشاهدة العينية التي أظهرت أن المادة المستعملة لم‬
‫تكن مطابقة للمواصفات نظرا ً لكونها خشنة كما هو واضح في الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 1‬‬
‫و قــد ل حظنــا أنهــا أخشــن مــن الســمنت البورتلندي ‪ ،‬و مــن المعلوم أنــه مــن‬
‫المواصـفات السـاسية المطلوبـة عنـد اسـتعمال غبار السـيليس هـي النعومـة الكـبيرة‬
‫لحبيباته و التي بسببها أطلق عليه هذا السم ‪.‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 1‬‬

‫و نظرا ً لعدم وجود مصدر بديل و لعدم إمكاننا استيراد المواد مباشرة فقد اضطررنا‬
‫لستعمال ما توفر من هذه المادة في صنع العينات المختبرة ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ‪ 2‬ـ ‪3‬‬

‫ـ الملدن ‪:‬‬

‫هنــا أيضــا ً و لعدم توفــر أي معلومات حول التركيــب الكيميائي للملدن أو نوعــه أو‬
‫الشركــة المصـنعة أو تاريـخ أو مدة الصـلحية ‪ ،‬و لصـعوبة التأكــد مـن المواصــفات‬
‫المطلوبة الواردة في الفقرة ‪ . 2 – 2 – 4‬و لعدم وجود مادة بديلة ( و عدم تمكننـا مـن‬
‫الحصـول عليـه مـن مصـادر خارجيـة ) ‪ .‬فقـد اسـتعملنا الملدن دون إجراء أي تجارب‬
‫على فعاليتـه فـي توزيـع حـبيبات السـمنت ضمـن البيتون أو قدرتـه على التفاعـل مـع‬
‫السمنت بشكل جيد أو مدى تحكمه بطراوة البيتون ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 4‬ـ الما ء ‪:‬‬
‫نظرا ً لن متطلبات نوعيـــة الماء فـــي البيتون عالي المقاومـــة ل تختلف عنهـــا فـــي‬
‫البيتون العادي ‪ .‬فقد استعملنا الماء العادي الصالح للشرب ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ‪ 2‬ـ ‪5‬‬

‫ـ الحصويا ت ‪:‬‬

‫نظرا ً للهميـة الكـبيرة للحصـويات فـي تحديـد مقاومـة البيتون عالي المقاومـة ‪ ،‬و لكـي‬
‫ل تكون الحصويات هي نقطة ضعفه كما كان قد أشير لذلك في الفقرة ‪، 8 – 2 – 4‬‬
‫فقــد اخترنــا ثلث عينات مــن البحــص و أجرينــا التجارب عليهــا و اخترنــا الفضــل‬
‫حسب النتائج ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 5‬ـ ‪ 1‬ـ عي نا‬

‫ت البحص المخ تبرة ‪:‬‬

‫اســتخدمنا ثلث عينات مــن البحــص ‪ :‬اثنتان منهــا مــن الدولوميــت بحجــم متوســط و‬
‫صغير ‪ ،‬و الثالثة كلسية بحجم متوسط ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 5‬ـ ‪ 2‬ـ تجربة لوس أنجلوس ‪:‬‬
‫أ ـ الغاية من التجربة ‪:‬‬
‫معرفـة مدى مقاومـة عينات البحـص للتآكـل بالنسـحاق ‪ ،‬أي حسـاب عامـل التآكـل أو‬
‫الهتراء للبحص ‪.‬‬
‫ب ـ مبدأ التجربة و الدراسة النظرية ‪:‬‬
‫تجرى هذه التجربــة مــن أجــل أعمال إنشاءات الطرق و الســكك الحديديــة و مهابــط‬
‫المطارات حيــث أنــه مــن المعلوم أن العنصــر الســاسي فــي أســاس هذه المنشآت‬
‫المذكورة هو البحص و الحجارة ‪.‬‬

‫و كلما كانت هذه العناصر ذات مقاومة عالية كلما كان المنشأ أقوى و عمره أطول ‪،‬‬
‫و كلما كانت غير مقاومة و هشة أدى ذلك إلى تفتت في طبقات المنشآت و هذا يسبب‬
‫اضطراب في المنشأة ككل ‪.‬‬
‫أمـا فـي صـنع البيتون عالي المقاومـة فهـي تسـتعمل لختبار مقاومـة الحصـويات التـي‬
‫تلعب دورا ً أساسيا ً في رفع المقاومة على الضغط ‪.‬‬
‫لذلك فقد أوجدت هذه التجربة من أجل معرفة عامل التآكل للحجارة و البحص بحيث‬
‫تمكن من معرفة مقاومة هذه المواد و لو بشكل تقريبي ‪.‬‬
‫إن التجربة تختلف بحسب اختلف التركيب الحبي للحجارة المجربة ‪ ،‬و يوجد سبعة‬
‫تراكيب حبية حسب النظام المريكي ‪ ASTM‬و هي ‪:‬‬
‫ ‪.G A - B - C - D - E - F‬‬‫و تختلف كل تجربة عن الخرى بأربعة عناصر ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ كتلة الحجارة ‪.‬‬
‫‪ 2‬ـ أقطار الحجارة ‪.‬‬
‫‪ 3‬ـ عدد الكرات الفولذية المستعملة ‪.‬‬
‫‪ 4‬ـ عدد دورات الحلة المعدنية ‪.‬‬
‫و تجري عمليات التحليل وفق المواصفات المريكية ‪ ASTM‬حسب الجدول رقم‬
‫(‪8‬ـ‪:)2‬‬
‫بالنسبة للتراكيب ‪ D , C , B , A‬يدور الجهاز ‪ 500‬دورة‬
‫بالنسبة للتراكيب ‪ E , F , G‬يدور الجهاز ‪ 1000‬دورة‬

‫أقطار المناخل‬
‫محجوز‬
‫مار من‬
‫على‬
‫½ً ‪2‬‬
‫‪ً3‬‬
‫‪ً2‬‬
‫½ً ‪2‬‬
‫½ً ‪1‬‬
‫‪ً2‬‬
‫‪ً1‬‬
‫½ً ‪1‬‬
‫¾ً‬
‫ً‪1‬‬
‫½ً‬
‫¾ً‬
‫½ً‬
‫‪ً 3/8‬‬
‫رقم ‪3‬‬
‫‪ً 3/8‬‬
‫رقم ‪4‬‬
‫رقم ‪3‬‬
‫رقم ‪8‬‬
‫رقم ‪4‬‬
‫المجموع بالغرامات‬
‫عدد الكرات‬

‫كتلة وتدرج عينة الختبار بالغرامات‬
‫‪A‬‬

‫‪B‬‬

‫‪1250‬‬
‫‪1250‬‬
‫‪1250‬‬
‫‪1250‬‬

‫‪2500‬‬
‫‪2500‬‬

‫‪5000‬‬
‫‪12‬‬

‫‪5000‬‬
‫‪11‬‬

‫‪C‬‬

‫‪D‬‬

‫‪E‬‬
‫‪2500‬‬
‫‪2500‬‬
‫‪5000‬‬

‫‪F‬‬

‫‪5000‬‬
‫‪5000‬‬

‫‪G‬‬

‫‪5000‬‬
‫‪5000‬‬

‫‪2500‬‬
‫‪2500‬‬
‫‪5000‬‬
‫‪8‬‬

‫‪5000‬‬
‫‪5000‬‬
‫‪6‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 2‬‬

‫‪10000 10000 10000‬‬
‫‪12‬‬
‫‪12‬‬
‫‪12‬‬

‫إن مبدأ التجربة يتلخص في وضع كمية من المواد الحصوية ذات تركيب حبي معين‬
‫في حلة معدنية أسطوانية دوارة مع عدد من الكرات الفولذية و ذلك من أجل تسريع‬
‫اهتراء المواد الحصـوية و مـن ثـم تخرج المواد بعـد انتهاء الدوران و تنخـل بالمنخـل‬
‫رقم ‪ 12‬ذو الفتحة ‪ 1.7‬ملم ‪.‬‬
‫بفرض ‪:‬‬
‫‪ : M1‬كتلة العينة قبل إدخالها إلى الحلة ( قبل النسحاق )‪.‬‬
‫‪ : M2‬كتلة العينة بعد اهترائها و نخلها بالمنخل رقم ‪.12‬‬
‫إن عامل لوس أنجلوس أو عامل الهتراء يعطى بالعلقة التالية ‪:‬‬
‫‪M1 − M 2‬‬
‫‪* 100‬‬
‫‪M1‬‬

‫الكتلة المتآكلة‬

‫=‬

‫الكتلة الكلية‬

‫= ‪%‬عامل لوس أنجلوس‬

‫و كلمـا كان عامـل لوس أنجلوس صـغيرا ً كلمـا كانـت مقاومـة الحجارة أكـبر ‪ ،‬و ذلك‬
‫لنه يمثل عامل تآكل أو اهتراء* ‪.‬‬

‫جـ ـ وصف الجها ز ‪:‬‬
‫يتألف الجهاز الموضــح فــي الشكال ( ‪ 8‬ـــ ‪ ) 3‬و ( ‪ 8‬ـــ ‪ ) 4‬مــن حلة معدنيــة ذات‬
‫محور أفقي قطرها حوالي ‪ 80‬سم و عرضها ‪ 50‬سم و سرعة دورانها (‪) 35 - 30‬‬
‫دورة فـي الدقيقـة وتدور ‪ 500‬أو ‪ 1000‬دورة ‪ ،‬و يتوقـف الجهاز بشكـل أوتوماتيكـي‬
‫بعـد تعييره على عدد الدورات المطلوبـة ‪ ،‬كمـا يلحـق بالجهاز كرات فولذيـة موضحـة‬
‫بالشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪ ) 5‬عدد ‪ 12‬كتلة الواحدة ‪ 420‬غرام و قطرها ‪ 46‬ملم ‪.‬‬

‫* يجـب أن يكون عامـل لوس أنجلوس أقـل مـن ‪ %45‬مـن أجـل المواد الحصـوية المسـتعملة فـي‬
‫أعمال البيتون العادي ‪ ،‬و بين ‪ % 50 - 40‬للستعمال في طرق الدرجة الثانية و الثالثة ‪ ،‬و أقل‬
‫من ‪ %39‬من أجل طرق الدرجة الولى و مهابط الطائرات ‪.‬‬
‫أما في حالة البيتون عالي المقاومة فيجب تخفيض قيمة عامل لوس أنجلوس قدر المستطاع ‪.‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 3‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 4‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 5‬‬

‫د ـ إجراء التجربة ‪:‬‬
‫أجرينا التجارب على العينات الثلثة بالعتماد على حجمها و الجدول رقم‬
‫( ‪ 8‬ـ ‪ ) 2‬الوارد سابقا ً و كانت كما في الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪:) 6‬‬
‫العينة‬

‫دولوميتية متوسطة‬
‫الحجم‬

‫دولوميتية صغيرة‬
‫الحجم‬

‫كلسية متوسطة الحجم‬

‫كتلة و تدرج عينـــــــــــــة ــــ ‪ 2.5‬كـــغ محجوز على المهزة ــــــ ‪ 2.5‬كـــــغ محجوز على ــ ‪ 2.5‬كـغ محجوز على المهزة رقـم‬
‫‪3‬‬
‫المهزة رقم ‪3‬‬
‫‪ً 1/2‬‬
‫الختبار‬
‫ــــ ‪ 2.5‬كـــغ محجوز على المهزة ــــــ ‪ 2.5‬كـــــغ محجوز على ــ ‪ 2.5‬كـغ محجوز على المهزة رقـم‬
‫‪4‬‬
‫المهزة رقم ‪4‬‬
‫‪ً 3/8‬‬
‫عدد الكرات المستخدمة‬
‫عدد الدورات‬
‫وزن المحجوز على‬
‫المهزة ‪ 12‬بعد الغسل و‬
‫التجفيف ( بالغرام )‬

‫‪11‬‬
‫‪500‬‬
‫‪4150‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 6‬‬

‫‪8‬‬
‫‪500‬‬
‫‪3655‬‬

‫‪8‬‬
‫‪500‬‬
‫‪3795‬‬

‫هـ ‪ -‬النتائج ‪:‬‬
‫بحســاب قيمــة عامــل لوس أنجلوس للعينات الثلث حصــلنا على القيــم المبينــة فــي‬
‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪: ) 7‬‬
‫العينة‬
‫عامل لوس أنجلوس‬

‫دولوميتية متوسطة الحجم‬

‫دولوميتية صغيرة الحجم‬

‫كلسية متوسطة الحجم‬

‫‪17%‬‬

‫‪26.9%‬‬

‫‪24.1%‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 7‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 2‬ـ‪ 5‬ـ ‪3‬‬
‫البيتو ن‬

‫ـ اختيار نوع الب حص الم ستخدم ف ي صنع‬

‫عالي المقاومة ‪:‬‬

‫اعتمادا ً على القيـم التـي تـم الحصـول عليهـا فـي الجدول السـابق رقـم ( ‪ 8‬ــ ‪ ) 7‬و على‬
‫اعتبار أنـه كلمـا كانـت قيمـة عامـل لوس أنجلوس أصـغر كان ذلك أفضـل فإننـا نختار‬
‫البحـص الدولوميتـي متوسـط الحجـم* فـي دراسـتنا مـن أجـل صـنع عينات البيتون عالي‬
‫المقاومة ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ تجار ب المقاومة على ال ضغط ‪:‬‬
‫إن الهدف السـاسي مـن دراسـتنا هـو إيجاد المقاومـة العظميـة على الضغـط لعينات‬
‫البيتون المختبرة و التي يمكن الحصول عليها باستخدام ما توفر من مواد أولية ‪.‬‬
‫و لذلك فقـد قمنـا بإجراء أربـع تجارب على أربـع مكعبات فـي كـل تجربـة ‪ ،‬و قـد قمنـا‬
‫فيهـا بتغييـر حجـم الحصـويات كمـا قمنـا بتغييـر كميـة الملدن للحصـول على الطراوة‬
‫المطلوبـة بحيـث تكون كميـة الماء و الملدن معـا ً ثابتتيـن فـي التجارب الربـع أي أنـه‬
‫بزيادة كمية الملدن بمقدار معين فإننا سنقوم بتقليل كمية الماء بنفس المقدار ‪.‬‬
‫و قد أجرينا التجارب الربع كاملة في مخبر البيتون في كلية الهندسة المدنية ‪.‬‬

‫* تجدر الشارة هنا إلى أننا قد حصلنا على هذا البحص من مقالع الشركة العامة للبناء في منطقة‬
‫دمر ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ التجرب ة ال ولى ‪:‬‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 1‬ـ نسب المواد ‪:‬‬
‫و قد كانت نسب المواد في هذه التجربة في المتر المكعب من البيتون كما في الجدول‬
‫رقم ( ‪ 8‬ـ ‪: ) 8‬‬
‫المادة‬
‫الكمي‬
‫ة‬
‫بالكلغ‬

‫رمل بين‬
‫بحص‬
‫بيـــــــن ‪ 19 -9.35‬بيــــــن ‪2.4-0.15 9.53 – 2.4‬‬
‫ملم‬
‫ملم‬
‫ملم‬

‫‪756‬‬

‫‪484‬‬

‫‪766‬‬

‫الماء‬

‫الملدن‬

‫‪197‬‬

‫‪11‬‬

‫السمنت غبار السيليس‬
‫‪403‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 8‬‬

‫و لم يتم في هذه التجربة غسل البحص أو الرمل ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 2‬ـ ال جبل ‪:‬‬
‫و قد قمنا بعملية الجبل حسب الخطوات التالية ‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ يوضع البحص و الرمل في الجبل و يدار المجبل حتى يتم الخلط بشكل جيد ‪.‬‬
‫‪ 2‬ـ يخلط السمنت و غبار السيليس على حدة ‪.‬‬
‫‪ 3‬ـ يخلط الماء و الملدن على حده ‪.‬‬
‫‪ 4‬ـ يضاف السمنت و غبار السيليس إلى المجبل و تخلط مع البحص و الرمل ‪.‬‬
‫‪ 5‬ـ يضاف أخيرا ً الماء و الملدن إلى الجبلة و يدار المجبل حتى الحصول على عينة‬
‫متجانسة ‪ ،‬ثم يوقف المجبل ‪.‬‬

‫‪91‬‬

‫منظر للبيتون بعد الجبل‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 3‬ـ الص ب‬

‫في المكعبات ‪:‬‬

‫فور إيقاف المجبـل ‪ ،‬قمنـا بإخراج العينـة و صـبها فـي أربـع مكعبات قياس ‪*15*15‬‬
‫‪ 15‬سم كما هو واضح في الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪ ) 9‬دون رج أو دق للبيتون المصبوب ‪.‬‬
‫و بعـد تسـوية سـطح العينات البيتونيـة توضـع فـي مكان آمـن لتتصـلب و تترك مدة ‪24‬‬
‫ساعة في القوالب ‪.‬‬
‫و فـــي اليوم التالي قمنـــا بفـــك القوالب و إخراج العينات البيتونيـــة المختـــبرة منهـــا‬
‫الموضحة في الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪ ) 10‬و وضعها في حوض الماء ( الذي لم يكن ذو‬
‫درجة حرارة ملئمة بشكل تام ) ‪.‬‬
‫تترك العينات بعـد ذلك مدة ‪ 26‬يوم فـي حوض الماء ثـم تخرج مـن الماء لتجفـف مدة‬
‫‪ 24‬ساعة قبل كسرها ‪.‬‬

‫الشكل رقم ( ‪) 9 – 8‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 10‬‬

‫‪ 8‬ـ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ‪ 4‬ـ‬

‫كسر العينات ‪:‬‬

‫اعتمدنـا فـي تجاربنـا كسـر العينات بعمـر ‪ 28‬يوم ‪ ،‬و قـد كانـت النتائج التـي حصـلنا‬
‫عليها في هذه التجربة الولى كما في الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪: ) 11‬‬
‫رقم العينة‬
‫القوة المطبقة بالطن‬

‫‪1‬‬
‫‪111‬‬

‫‪2‬‬
‫‪108‬‬
‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 11‬‬

‫‪3‬‬
‫‪115‬‬

‫‪4‬‬
‫‪112‬‬

‫جهاز قياس مقاومة عينات البيتون على الضغط‬

‫العينة البيتونية قبل كسرها‬

‫العينة البيتونية بعد كسرها‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 5‬ـ ا لنتائج ‪:‬‬
‫بتقسـيم قيمـة القوة المطبقـة مقدرة بالكلغ على مسـاحة سـطح العينـة و التـي مقدارهـا ‪15‬‬
‫سـم مربـع نحصـل على قيمـة المقاومـة على الضغـط التـي تتحملهـا كـل عينـة كمـا فـي‬
‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪: ) 12‬‬
‫رقم العينة‬
‫المقاومة على الضغط‬
‫‪2‬‬
‫كغ‪/‬سم‬

‫‪1‬‬
‫‪493.3‬‬

‫‪2‬‬
‫‪480‬‬

‫‪3‬‬
‫‪511.1‬‬

‫‪4‬‬
‫‪497.7‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 12‬‬

‫و بالتالي تكون المقاومــة الوســطية على الضغــط التــي تــم الحصــول عليهــا فــي هذه‬
‫التجربة هي ‪:‬‬
‫‪2‬‬
‫‪fc = 495.5kg / cm‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 2‬ـ التجرب ة الثا نية ‪:‬‬
‫قمنا في هذه التجربة بتغيير حجم الحصويات فأخذناها كما يلي ‪:‬‬
‫ـ بحص بين ‪ 12.7 - 9.53‬ملم الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪. ) 13‬‬
‫ـ بحص بين ‪ 2.4 – 9.53‬ملم الشكل ( ‪ 8‬ـ ‪. ) 14‬‬
‫ـ رمل بين ‪ 0.15 – 2.4‬ملم الشكل ( ‪ 8‬ـ ‪) 15‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 13‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 14‬‬

‫الشكل رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 15‬‬

‫و بنفس الكميات السابقة ‪ ،‬أي أننا فقط قمنا بتغيير الحجم العظمي للبحص المستخدم‬
‫و صغرناه من ‪ 19‬ملم إلى ‪ 12.7‬ملم ‪.‬‬
‫كمــا قمنــا فــي هذه التجربــة بغســل البحــص و الرمــل على المهزة رقــم ‪ 200‬حتــى‬
‫الحصــول على ماء رائق ‪ ،‬ثــم قمنــا بتجفيــف الحصــويات فــي فرن المختــبر لمدة ‪24‬‬
‫ساعة ‪.‬‬
‫و بتكرار نفس الخطوات الواردة في الفقرات ‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 8 ، 2‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪، 3‬‬
‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ . 4‬حصلنا على قيم القوى المطبقة الواردة في الجدول رقم‬
‫( ‪ 8‬ـ ‪: ) 16‬‬
‫رقم العينة‬
‫القوة المطبقة بالطن‬

‫‪2‬‬
‫‪84‬‬

‫‪1‬‬
‫‪88‬‬

‫‪3‬‬
‫‪92‬‬

‫‪4‬‬
‫‪85‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 16‬‬

‫و بالتالي و بتقسـيم قيمـة القوة المطبقـة على مسـاحة سـطح العينـة و التـي مقدارهـا ‪15‬‬
‫سـم ‪ 2‬نحصـل على قيـم المقاومات على الضغـط لكـل عينـة فـي هذه التجربـة كمـا هـو‬
‫موضح في الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪: ) 17‬‬
‫رقم العينة‬
‫المقاومة على الضغط كغ ‪ /‬سم‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬
‫‪391.1‬‬

‫‪2‬‬
‫‪373.3‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 17‬‬

‫‪3‬‬
‫‪408.9‬‬

‫‪4‬‬
‫‪377.8‬‬

‫و بالتالي بأخـذ المتوسـط الحسـابي للقيـم الواردة فـي الجدول السـابق رقـم ( ‪ 8‬ــ ‪) 17‬‬
‫نجد القيمة الوسطية للمقاومة على الضغط الناتجة في هذه التجربة و هي ‪:‬‬
‫‪fc = 387.8 kg / cm2‬‬
‫و هـي أقـل مـن القيمـة الواردة فـي التجربـة الولى مـع أننـا كنـا قـد قمنـا بتصـغير حجـم‬
‫البحص و غسله ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 3‬ـ التجرب ة الثال ثة ‪:‬‬
‫في هذه التجربة أبقينا حجوم الحصويات كما هو في التجربة الثانية فقرة ‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 2‬و‬
‫قمنـا بغسـل الحصـويات أيضـا ً ‪ .‬و لكننـا قمنـا فـي هذه التجربـة بتغييـر كميـة الماء و‬
‫الملدن بحيــث زدنــا كميــة الملدن بمقدار الضعــف اي بمقدار ‪ 11‬كــغ ‪ /‬م ‪ 3‬و أنقصــنا‬
‫كميـة الماء بالمقدار نفسـه بحيـث يبقـى مجموع كميتـي الماء و الملدن ثابتـا ً ‪ .‬و بالتالي‬
‫أصبحت الكميتان كما يلي ‪:‬‬
‫ـ الماء ‪ 186 :‬كغ ‪.‬‬
‫ـ الملدن ‪ 22 :‬كغ ‪.‬‬
‫و قمنا بتكرار نفس الخطوات الواردة في التجربة الولى في الفقرات ‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪، 2‬‬
‫‪ 8‬ــ ‪ 3‬ــ ‪ 1‬ــ ‪ 8 ، 3‬ــ ‪ 3‬ــ ‪ 1‬ــ ‪ ، 4‬و حصـلنا بالنتيجـة على قيـم القوى المطبقـة على‬
‫العينات المكعبية الواردة في الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪: ) 18‬‬
‫‪1‬‬
‫‪84‬‬

‫رقم العينة‬
‫القوة المطبقة بالطن‬

‫‪2‬‬
‫‪85‬‬

‫‪3‬‬
‫‪82‬‬

‫‪4‬‬
‫‪86‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 18‬‬
‫‪2‬‬

‫و بتقســيم قيــم هذه القوى المطبقــة مقدرة بالكــغ على مســاحة ســطح العينــة ‪ 15‬ســم‬
‫نحصل على قيم المقاومة على الضغط لكل عينة من العينات الربع في هذه التجربة‬
‫كما هو موضح في الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪: ) 19‬‬
‫رقم العينة‬
‫المقاومة على الضغط كغ ‪ /‬سم‬

‫‪1‬‬
‫‪373.3‬‬

‫‪2‬‬
‫‪377.8‬‬

‫‪3‬‬
‫‪364.4‬‬

‫‪4‬‬
‫‪382.2‬‬

‫‪2‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 19‬‬

‫و بالتالي بأخــذ القيمــة الوســطية لقيــم المقاومات على الضغــط الواردة فــي الجدول‬
‫السابق رقم ( ‪ 8‬ـ ‪ ) 19‬نجد المقاومة الوسطية على الضغط لعينات البيتون المختبرة‬
‫في هذه التجربة و هي ‪:‬‬

‫‪fc = 374.4 kg / cm2‬‬
‫نلحظ هنا انخفاض قيمة المقاومة على الضغط عما كانت في التجربة الثانية مع أننا‬
‫زدنـا كميـة الملدن و حافظنـا على حجـم الحصـويات و غسـلها ‪ .‬و قـد كانـت الخلطـة‬
‫البيتونيــة ذات طراوة أفضــل نتيجــة لزيادة كميــة الملدن مــع أننــا قللنــا النســبة ماء ‪/‬‬
‫اسمنت بتقليل كمية الماء ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 4‬الت جربة ال را بع ة ‪:‬‬
‫في هذه التجربة ايضا ً أبقينا حجوم الحصويات كما كان في التجربة الثانية فقرة‬
‫‪ 8‬ــ ‪ 3‬ــ ‪ ، 2‬كمـا قمنـا بغسـل الحصـويات و تجفيفهـا أيضـا ً ‪ .‬و قمنـا فـي هذه التجربـة‬
‫بتغييـر كميـة الماء و الملدن بحيـث زدنـا كميـة الملدن بمقدار ‪ 11‬كـغ ‪ /‬م ‪ 3‬عـن القيمـة‬
‫الواردة في التجربة الثالثة فقرة ‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ ، 3‬و أنقصنا كمية الماء بالمقدار نفسه لبقاء‬
‫مجموع كميتي الماء و الملدن في الخلطة البيتونية ثابتا ً ‪ .‬و بالتالي أصبحت الكميتان‬
‫كما يلي ‪:‬‬
‫ـ الماء ‪ 175 :‬كغ‬
‫ـ الملدن ‪ 33 :‬كغ ‪.‬‬
‫و قمنا بتكرار نفس خطوات الجبل و الصب و الكسر الواردة في التجربة الولى في‬
‫الفقرات ‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 8 ، 2‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ 8 ، 3‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 1‬ـ ‪ ، 4‬و حصلنا بالتالي على قيم‬
‫القوى العظمية المطبقة على العينات المختبرة و المبينة في الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 20‬‬
‫‪1‬‬
‫‪122‬‬

‫رقم العينة‬
‫القوة المطبقة بالطن‬

‫‪3‬‬
‫‪120‬‬

‫‪2‬‬
‫‪125‬‬

‫‪4‬‬
‫‪132‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 20‬‬

‫و بتقسـيم قيـم القوى بالكلغ على مسـاحة سـطح العينـة نحصـل على قيـم المقاومات على‬
‫الضغط للعينات الربع المستخدمة في هذه التجربة كما هو مبين في الجدول رقم‬
‫( ‪ 8‬ـ ‪: ) 21‬‬
‫رقم العينة‬
‫المقاومة على الضغط كغ ‪ /‬سم‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬
‫‪542‬‬

‫‪2‬‬
‫‪556‬‬

‫‪3‬‬
‫‪533‬‬

‫‪4‬‬
‫‪587‬‬

‫الجدول رقم ( ‪ 8‬ـ ‪) 21‬‬

‫و بأخـذ المتوسـط الحسـابي لهذه القيـم الواردة فـي الجدول السـابق نحصـل على القيمـة‬
‫الوسطية للمقاومة على الضغط للعينات المختبرة في هذه التجربة و هي ‪:‬‬
‫‪fc = 554.4 kg / cm2‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 3‬ـ ‪ 5‬ـ نت ائج التجا رب ‪:‬‬
‫لحظنــا مــن خلل العرض الســابق للتجارب الربعــة التــي قمنــا بهــا على العينات‬
‫المكعبية للبيتون عالي المقاومة أنما حصلنا عليه من نتائج تعود للسباب التالية ‪:‬‬
‫‪ 1‬ــ فـي التجربـة الولى اسـتخدمنا الحصـويات دون غسـيل كمـا اسـتخدمنا الضافات‬
‫الســمنتية ( غبار الســيليس ) و الملدن دون التأكــد مــن ســلمتها و صــلحيتها ( لعدم‬
‫وجود تاريخ صلحية ) فكانت المقاومة الوسطية التي حصلناعليها‬
‫‪kg / cm2 495.5‬‬
‫‪ 2‬ـ بعد ذلك و في التجربة الثانية و الثالثة لحظنا أن المقاومة الوسطية التي حصلنا‬
‫عليهــا قــد بدأت بالتراجــع شيئا ً فشيئا ً فكانــت قيمتهــا حوالي ‪387.4kg / cm2 ،‬‬
‫‪ 374.4‬على التوالي أي أن المقاومــة كانــت تتناقــص مــع مرور الزمــن ( حيــث أن‬
‫التجارب كانت مرتبة بشكل متسلسل زمنيا ً ) و حيث أننا لم نغير من نوعية السمنت‬
‫أو الحصويات المستعملة أو كميات المواد عما كان في التجربة الولى ‪ ،‬فقد تبين أن‬
‫ذلك كان بســـبب الضافات الســـمنتية و الملدن و التـــي على مـــا يبدو كانـــت فاقدة‬
‫لفعاليتهـا بسـبب انتهاء تاريـخ صـلحيتها ‪ ،‬و بالتالي أصـبحت تؤثـر بشكـل سـلبي على‬
‫مقاومــة البيتون على الضغــط ‪ ،‬بالرغــم مــن أنــه فــي التجربــة الثانيــة قمنــا بغســيل‬
‫الحصــويات و فــي التجربــة الثالثــة قمنــا بغســيل الحصــويات و زيادة كميــة الملدن‬
‫المستعملة و إنقاص كمية الماء أي إنقاص النسبة ماء ‪ /‬اسمنت ‪.‬‬
‫‪ 3‬ـ في التجربة الرابعة قمنا باستخدام كمية جديدة من غبار السيليس والملدن من نفس‬
‫النوعية و نفس المصدر و حافظنا على نوعية باقي المواد و كمياتها لكننا قمنا بزيادة‬
‫كميـة الملدن مـع إنقاص نسـبة الماء للسـمنت فحصـلنا على مقاومـة وسـطية مقدارهـا‬
‫‪. 554.4kg/cm2‬‬
‫و بالتالي يمكــن القول أن المواد المضافــة إلى الخلطــة البيتونيــة ( غبار الســيليس و‬
‫الملدن ) قــد أثرت بشكــل ســلبي على مقاومــة عينات البيتون بســبب انتهاء تاريــخ‬
‫صلحيتها ‪ ،‬و باستخدامنا لمواد صالحة للستعمال تمكنا من الحصول على مقاومات‬
‫على الضغط جيدة نسبيا ً دون استخدام مواد ذات خصائص معينة أو مميزة ‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ ‪ 4‬ـ خلص ة البحث ‪:‬‬
‫توصلنا من خلل الدراسة و التجارب التي قمنا بها على عينات البيتون المختبرة أنه‬
‫يمكننـا صـنع بيتون عالي المقاومـة نسـبيا ً ذو مقاومـة وسـطية بحدود ‪550kg / cm2‬‬
‫باسـتخدام مواد غيـر خاضعـة للشروط أو المواصـفات ‪ ،‬و بسـبب عدم توفـر الوقـت و‬
‫مصادر المواد فقد اكتفينا بهذه التجارب و هذه المقاومة ‪ ،‬مع العلم أنه يمكن الحصول‬
‫على مقاومات على الضغــط أعلى مــن ذلك بكثيــر باســتخدام مواد مختــبرة و محققــة‬
‫لشروط الجودة و الصلحية ‪.‬‬

‫ـ المراجع ـ‬
: ‫ ـ ال مراجع الجن بية‬1
1.1

1.2
1.3

1.4
1.5

P. -C Aitcin; Bétons haute performance, Eyrolles, 2001
S. Freedman, High-strength concrete, Skokie, 1971
J. -M. Brocherieux, les bétons à hautes performances,
Malier, 1992.
ACI 363 R-92, state - of - the art Report on High-strength
concrete, ACI Manual of concrete practice.
CEB Bulletin d’information n° 222, Application of Highstrength concrete, CEB, 1994.

: ‫ ـ ال مراجع العر بية‬2
1988 ، ‫ جامعة تشرين‬، ‫ طارق أصلن‬.‫ د‬, ‫ مواد البناء‬-1-1
، ‫ جامعـة حلب‬، ‫ أسـامة الخطيـب‬.‫ م‬، ‫ الدليـل العملي لختبار مواد البناء‬-2-2
1986

:‫ـ النترنيت‬

3

3-1-http://www.greatbuildings.com/cgi-bin/gbi.cgi/Empirestate- Building. html
3-2-http://www.Bridgepros.com/projects/lepontde Normandie
3-3-http://www.Lcpc.fr/images/pdn
3-4-http://www.Structurae.de/en/photos
3-5-http://www.officespace.com/osoweb
3-6-http://www.skyscrapers.com/English/file/D.9
3-7-http://www.gnb.ca/dot/sommet/concrete-f.htm
3-8-http://www.tfhrc.gov/structur/hpc/hpc2/contnt.htm

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful