‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪341‬‬

‫أتلفن قال اما ترضى ان تكون من بنلة هارون من موسى غي انه ل نب بعدي وهذا اسناد جيد ول يرجوه وقال السن بن عرفة العبدي حدثنا ممد بن حازم ابو معاوية الضرير عن موسى‬
‫بن مسلم الشيبان عن عبدالرحن بن سابط عن سعد بن اب وقاص قال قدم معاوية ف بعض حجاته فاتاه سعد بن اب وقاص فذكروا عليا فقال سعد له ثلث خصال لن تكون ل واحدة منهن‬

‫احب ال من الدنيا وما فيها سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول من كنت موله فعلي وموله وسعته يقول لعطي الراية غدا رجل يب ال ورسوله ويبه ال ورسوله وسعته يقول‬

‫انت من بنلة هارون من موسى ال انه ل نب بعدي ل يرجوه واسناده حسن وقال ابو زرعة الدمشقي ثنا احد بن خالد الذهب ابو سعيد ثنا ممد بن اسحاق عن عبدال بن اب نيح عن ابيه‬
‫قال لا حج معاوية اخذ بيد سعد بن اب وقاص فقال يا ابا اسحاق انا قوم قد اجفانا هذا الغزو عن الج حت كدنا ان ننسى بعض سننه فطف نطف بطوافك قال فلما فرغ ادخله دار الندوة‬

‫فاجلسه معه على سريره ث ذكر علي بن اب طالب فوقع فيه فقال ادخلتن دارك واجلستن على سريرك ث وقعت ف على تشتمه وال لن يكون ف احدى خلله الثلث احب ال من ان‬

‫يكون ل ما طلعت عليه الشمس ولن يكون ل ما قال حي غزا تبوكا ال ترضى ان تكون من بنلة هارون من موسى ال انه ل نب بعدي احب ال ما طلعت عليه الشمس ولن يكون ل ما‬

‫قال له يوم خيب لعطي الراية رجل يب ال ورسوله ويبه ال ورسوله يفتح ال على يديه الولد ماله أحب إل من أن يكون ل ما طلعت عليه الشمس ل ادخل عليك دارا بعد ه ليس بفرار‬

‫احب ال ما طلعت عليه الشمس ولن أكون صهره على ابنته ول منها من هذا اليوم ث نفض رداءه ث خرج وقال احد حدثنا ممد بن جعفر ثنا شعبة عن الكم عن مصعب بن سعد عن‬

‫سعد بن اب وقاص قال خلف رسول ال صلى ال عليه وسلم علي بن اب طالب فقال يا رسول ال تلفن ف النساء والصبيان قال اما ترضى ان تكون من بنلة هارون من موسى غي انه ل‬
‫نب بعدي اسناده على شرطهما ول يرجاه وهكذا رواه ابو عوانة عن العمش عن الكم بن مصعب عن ابيه ورواه ابوداود الطيالسي عن شعبة عن عاصم عن مصعب عن ابيه فال اعلم‬

‫وقال احد ثنا ابو سعيد مول بن هاشم ثنا سليمان بن بلل حدثنا العد بن عبدالرحن العفي عن عائشة بنت سعد عن ابيها ىان عليا خرج مع رسول ال صلى ال عليه وسلم حت جاء ثنية‬
‫الوداع وعلي يبكي يقول تلفن مع الوالف فقال اوما ترضى ان تكون من بنلة هارون من موسى ال النبوة وهذا اسناد صحيح ايضا ول يرجوه وقد رواه غي واحد عن عائشة بنت سعد‬

‫عن ابيها قال الافظ ابن عساكر وقد روى هذا الديث عن رسول ال صلى ال عليه وسلم جاعة من الصحابة منهم عمر وعلي وابن عباس وعبدال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪342‬‬

‫ابن جعفر ومعاوية وجابر بن عبدال وجابر بن سرة وابو سعيد والباء بن عازب وزيد بن ارقم وزيد بن اب اوف ونبيط بن شريط وحبشي بن جنادة ومالك بن الويرث وانس بن مالك وابو‬

‫الفضل وام سلمة واساء بنت عميس وفاطمة بنت حزة وقد تقصى الافظ ابن عساكر هذه الحاديث ف ترجة على ف تاريه فاجاد وافاد وبرز على النظراء والشباه والنداد رحه رب‬
‫العباد يوم التناد‬

‫رواية عمر بن الطاب رضى ال عنه ف ذلك‬

‫قال ابو يعلي حدثنا عبدال بن عمر ثنا عبدال بن جعفر اخبن سهل بن اب صال عن ابيه عن اب هريرة قال قال عمر لقد اعطى علي بن اب طالب ثلث خصال لن تكون ل خصلة منها‬

‫احب ال من حر النعم قيل وما هن يا امي الؤمني قال تزويه فاطمة بنت رسول ال صلى ال عليه وسلم وسكناه السجد مع رسول ال صلى ال عليه وسلم بل له فيه ما بل له والراية يوم‬
‫خيب وقد روى عن عمر من غي وجه‬
‫رواية ابن عمر رضى ال عنهما‬

‫وقد رواه المام احد عن وكيع عن هشام بن سعد عن عمر بن اسيد عن ابن عمر قال كنا نقول ف زمان رسول ال صلى ال عليه وسلم خي الناس ابو بكر ث عمر ولقد اوت ابن اب طالب‬

‫ثلث لن اكون اعطيتهن احب ال من حر النعم فذكر هذه الثلث وقد روى احد والترمذي من حديث عبدال بن ممد بن عقيل عن جابر ان رسول ال صلى ال عليه وسلم قال لعلي اما‬

‫ترضى ان تكون من بنلة هارون من موسى غي انه ل نب بعدي ورواه احد احد من حديث عطية عن اب سعيد عن النب صلى ال عليه وسلم قال انت من بنلة هارون من موسى ال انه ل‬
‫نب بعدى ورواه الطبان من طريق عبدالعزيز بن حكيم عن ابن عمر مرفوعا ورواه سلمة بن كهيل عن عامر بن سعد عن ابيه عن ام سلمة ان رسول ال قال لعلي اما ترضى ان تكون من‬

‫بنلة هارون من موسى ال انه ل نب بعدي قال سلمة وسعت مول لبن موهب يقول سعت ابن عباس يقول قال النب صلى ال عليه وسلم مثله‬

‫تزويه فاطمة الزهراء رضى ال عنهما‬

‫قال سفيان الثوري عن ابن نيح عن ابيه سع رجل عليا على منب الكوفة يقول اردت ان اخطب ال رسول ال ابنته ث ذكرت ان ل شىء ل ث ذكرت عائدته وصلته فخطبتها فقال هل‬

‫عندك شىء قلت ل قال فاين درعك الطمية الت اعطيتك يوم كذا وكذا قلت عندي قال فاعطها فاعطيتها فزوجن فلما كان ليلة دخلت عليها قال ل تدثا شيئا حت آتيكما قال فاتانا‬

‫وعلينا قطيفة او كساء فتحثثنا فقال مكانكما ث دعا بقدح من ماء فدعا فيه ث رشه على وعليها فقلت يا رسول ال انا احب اليك ام هي قال هي احب ال وانت اعز علي منها وقد روى‬

‫النسائي من طريق عبدالكري بن سليط عن ابن بريدة عن ابيه فذكره بابسط من هذا السياق وفيه أنه اول عليها بكبش من عند سعد وآصع من الذرة من عند جاعة من النصار وانه دعا لما‬
‫بعد ما صب عليهما الاء فقال اللهم بارك لما ف شلهما يعن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪343‬‬

‫الماع وقال ممد بن كثي عن الوزاعي عن يي بن اب كثي عن اب سلمة عن اب هريرة قال لا خطب علي فاطمة دخل عليها رسول ال صلى ال عليه وسلم فقال لا اي بنية ان ابن عمك‬

‫عليا قد خطبك فماذا تقولي فبكت ث قالت كانك يا ابت انا دخرتن لفقي قريش فقال والذي بعثن بالق ما تكلمت فيه حت اذن ال ل فيه من السموات فقالت فاطمة رضيت با رضى ال‬

‫ورسوله فخرج من عندها واجتمع السلمون اليه ث قال يا علي اخطب لنفسك فقال علي المد ال الذي ل يوت وهذا ممد رسول ال زوجن ابنته على صداق مبلغه اربعمائة درهم فاسعوا‬
‫ما يقول واشهدوا قالوا ما تقول يا رسول ال قال اشهدكم ان قد زوجته رواه ابن عساكر وهو منكر وقد ورد ف هذا الفصل احاديث كثية منكرة وموضوعة ضربنا عنها لئل يطول الكتاب‬
‫با وقد اورد منها طرفا جيدا الافظ ابن عساكر ف تاريه وقال وكيع عن اب خالد عن الشعيي قال قال علي ما كان لنا ال اهاب كبش ننام على ناحيته وتعجن فاطمة على ناحيته وف رواية‬

‫مالد عن الشعب ونعلف عليه الناضح بالنهار وما ل خادم عليهاغيها‬
‫حديث اخر‬

‫قال احد حدثنا ممد بن جعفر ثنا عوف عن ميمون اب عبدال عن زيد بن ارقم قال كنا لنفر من اصحاب رسول ال صلى ال عليه وسلم ابواب شارعة ف السجد قال فقال يوما سدوا هذه‬
‫البواب ال باب علي قال فتكلم ف ذلك اناس فقام رسول ال صلى ال عليه وسلم فحمد ال واثن عليه ث قال اما بعد فان امرت بسد هذه البواب غي باب علي فقال فيه قائلكم وان‬

‫وال ما سددت شيئا ال فتحته ولكن امرت بشىء فاتبعته وقد رواه ابو الشهب عن عوف عن ميمون عن الباء بن عازب فذكره وقد تقدم ما رواه احد والنسائي من حديث اب عوانة عن‬

‫اب بلج عن عمرو بن ميمون عن ابن عباس الديث الطويل وفيه سد أبو يعلى ثنا موسى بن ممد بن حسان ثنا ممد بن إساعيل بن جعفر الطحان ثنا البواب غي باب علي وكذا رواه شعبة‬
‫عن أب بلج ورواه سعد بن أب وقاص قال غسان بن بسر الكاهلي عن مسلم عن خثيمة عن سعد ان رسول ال صلى ال عليه وسلم سد ابواب السجد وفتح باب علي فقال الناس ف ذلك‬

‫فقال ما انا فتحته ولكن ال فتحه وهذا ل يناف ما ثبت ف صحيح البخاري من امره عليه السلم ف مرض الوت بسد البواب الشارعة ال السجد ال باب اب بكر الصديق لن نفي هذا ف‬
‫حق على كان ف حال حياته لحتياج فاطمة ال الرور من بيتها ال بيت ابيها فجعل هذا رفقا با واما بعد وفاته فزالت هذه العلة فاحتيج ال فتح باب الصديق لجل خروجه ال السجد‬

‫ليصلي بالناس اذ كان الليفة عليهم بعد موته عليه السلم وفيه اشارة ال خلفته وقال الترمذي ثنا علي بن النذر حدثنا ابن فضيل عن سال بن اب حفصة عن عطية عن اب سعيد قال قال‬

‫رسول ال صلى ال عليه وسلم لعلي يا علي ل يل لحد ينب ف السجد غيي وغيك قال علي بن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪344‬‬

‫النذر قلت لضرار بن صرد ما معن هذا الديث قال ل يل لحد يستطرقه جنبا غيي وغيك ث قال الترمذي وهذا حديث حسن غريب ل نعرفه ال من هذا الوجه وقد سع ممد ابن‬

‫اساعيل هذا الديث وقد رواه ابن عساكر من طريق كثي النواء عن عطية عن اب سعيد به ث اورده من طريق اب نعيم حدثنا عبداللك بن اب عيينة عن اب الطاب عمر الروي عن مدوج‬
‫عن جسرة بنت دجاجة اخبتن ام سلمة قالت خرج النب صلى ال عليه وسلم ف مرضه حت انتهى ال صرحة السجد فنادى بأعلى صوته انه ل يل لنب او لائض ال لحمد وازواجه‬

‫وعلي وفاطمة بنت ممد الهل بينت لكم الساء ان تضلوا وهذا اسناد غريب وفيه ضعف ث ساقه من حديث اب رافع بنحوه وف اسناده غرابة ايضا‬
‫حديث اخر‬

‫قال الاكم وغي واحد عن سعيد بن جبي عن ابن عباس عن بريدة بن الصيب قال غزوت مع علي ال اليمن فرايت منه جفوة فقدمت على ال صلى ال عليه وسلم فذكرت عليا فتنقصته‬
‫فرايت وجه رسول ال صلى ال عليه وسلم يتغي فقال يا بريدة الست اول بالؤمني من انفسهم فقلت بلى يا رسول ال فقال من كنت موله فعلي موله وقال المام احد حدثنا ابن ني ثنا‬

‫الجلح الكندي عن عبدال بن بريدة عن ابيه بريدة قال بعث رسول ال صلى ال عليه وسلم بعثتي ال اليمن على احداها علي بن اب طالب وعلى الخرى خالد بن الوليد وقال اذا التقيتما‬
‫فعلى على الناس واذا افترقتما فكل واحد منكما على جنده قال فلقينا بن زيد من اهل اليمن فاقتتلنا فظهر السلمون على الشركي فقتلنا القاتلة وسبينا الذرية فاصطفى على امرأة من السب‬

‫لنفسه قال بريدة فكتب معى خالد بن الوليد ال رسول ال صلى ال عليه وسلم يبه بذلك فلما اتيت رسول ال دفعت إليه الكتاب فقرىء عليه فرأيت الغضب ف وجه رسول ال فقلت يا‬
‫رسول ال هذا مكان العائذ بعثتن مع رجل وامرتن ان اطيعه فبلغت ما ارسلت به فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم ل تقع ف علي فانه من وانا منه وهو وليكم بعدي هذه الفظة منكرة‬

‫والجلح شيعي ومثله ل يقبل اذا تفرد بثلها وقد تابعه فيها من هو اضعف منه وال اعلم والحفوظ ف هذا رواية احد عن وكيع عن العمش عن سعد بن عبيدة عن عبدال بن بريدة عن ابيه‬
‫قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم من كنت عن أب كريب عن أب معاوية به وقال أحد حدثنا روح بن علي ابن سويد بن منجوف موله فعلي وليه ورواه احد أيضا والسن بن عرفة‬

‫عن العمش به ورواه النسائي ع عن عبدال بن بريدة عن ابيه قال بعث رسول ال صلى ال عليه وسلم عليا ال خالد بن الوليد ليقبض المس قال فاصبح وراسه تقطر فقال خالد لبيدة ال‬
‫ترى ما يصنع هذا قال فلما رجعت ال رسول ال اخبته ما صنع علي قال وكنت ابغض عليا فقال يا بريدة اتبغض عليا فقلت نعم قال ل تبغضه واحبه فان له ف المس اكثر من ذلك وقد‬

‫رواه البخاري ف‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪345‬‬

‫الصحيح عن بندار عن روح به مطول وقال احد حدثنا يي بن سعيد ثنا عبدالليل قال انتهيت ال اللقة فيها ابو ملز وابنا بريدة وأحببت رجل من قريش ل أحبه إل على بغضه عليا فبعث‬
‫ذلك الرجل على فقال عبدال بن بريدة حدثن اب بريدة قال أبغضت عليا ل أبغضه أحدا قال خيل قال فصحبته ما اصحبه ال على بغضه عليا فاصبنا سبيا فكتبنا ال رسول ال صلى ال عليه‬

‫وسلم ان ابعث الينا من يمسه فبعث الينا عليا قال وف السب وصيفة هي من افضل السب فخمس وقسم فخرج وراسه يقطر فقلنا يا ابا السن ما هذا قال ال ترو ال الوصيفة الت كانت ف‬
‫السب فان قسمت وخست فصارت ف المس ث صارت ف اهل بيت النب صلى ال عليه وسلم ث صارت ف آل علي فوقعت با قال وكتب الرجل ال نب ال صلى ال عليه وسلم فقلت‬

‫ابعثن فبعثن مصدقا قال فجعلت اقرأ الكتاب واقول صدق قال فامسك النب صلى ال عليه وسلم بيدي والكتاب قال اتبغض عليا قال قلت نعم قال فل تبغضه وان كنت تبه فازدد له حبا‬
‫فوالذي نفسي بيده لنصيب آل علي ف المس افضل من وصيفة قال فما كان من الناس احد بعد قول رسول ال صلى ال عليه وسلم احب ال من علي قال عبدال فوالذي ل اله غيه ما‬

‫بين وبي النب صلى ال عليه وسلم ف هذا الديث غي اب بريدة وتفرد به احد وقد روى غي واحد هذا الديث عن اب الواب عن يونس بن اب اسحاق عن ابيه عن الباء بن عازب نو‬

‫رواية بريدة بن الصيب وهذا غريب وقد رواه الترمذي عن عبدال بن اب زياد عن اب الواب الحوص بن جواب به وقال حسن غريب ل نعرفه ال من حديثه وقال المام احد حدثنا‬

‫عبدالرزاق حدثنا جعفر بن سليمان حدثن يزيد الرشك عن مطرف بن عبدال عن عمران بن حصي قال بعث رسول ال سرية وامر عليها علي بن اب طالب فاحدث شيئا ف سفره فتعاقد‬

‫اربعة من اصحاب ممد ان يذكروا امره ال رسول ال صلى ال عليه وسلم قال عمران وكنا إذا قدمنا من سفر بدانا برسول ال فسلمنا عليه قال فدخلوا عليه فقام رجل منهم فقال يا رسول‬
‫ال ان عليا فعل كذا وكذا فاعرض عنه ث قام الثان فقال يا رسول ال ان عليا فعل كذا وكذا فاعرض عنه ث قام الثالث فقال يا رسول ال ان عليا فعل كذا وكذا ث قام الرابع فقال يا‬

‫رسول ال ان عليا فعل كذا وكذا قال فاقبل رسول ال على الرابع وقد تغي وجهه وقال دعوا عليا دعوا عليا دعوا عليا ان عليا من وانا منه وهو ول كل مؤمن بعدي وقد رواه الترمذي‬
‫والنسائي عن قتيبة عن جعفر بن سليمان وسياق الترمذي مطول وفيه انه اصاب جارية من السب ث قال حسن غريب ل نعرفه ال من حديث جعفر بن سليمان ورواه ابو يعلي الوصلي عن‬

‫عبدال بن عمر القواريري والسن بن عمر بن شقيق الرمي والعلى بن مهدي كلهم عن جعفر بن سليمان به وقال خيثمة بن سليمان حدثنا احد بن حازم اخبنا عبيدال بن موسى بن‬
‫يوسف بن صهيب عن دكي‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪346‬‬

‫عن وهب بن حزة قال سافرت مع علي بن اب طالب من الدينة ال مكة فرايت منه جفوة فقلت لئن رجعت فلقيت رسول ال صلى ال عليه وسلم لنالن منه قال فرجعت فلقيت رسول ال‬
‫فذكرت عليا فنلت منه فقال ل رسول ال صلى ال عليه وسلم ل تقولن هذا لعلي فان عليا وليكم بعدي وقال ابو داود الطيالسي عن شعبة عن اب بلج عن عمرو بن ميمون عن ابن عباس‬

‫ان رسول ال صلى ال عليه وسلم قال لعلي انت ول كل مؤمن بعدي وقال المام احد حدثنا يعقوب بن ابراهيم حدثنا اب عن اب اسحاق حدثن عبدال بن عبدالرحن بن معمر بن حزم عن‬

‫سليمان بن ممد بن كعب بن عجرة عن عمته زينب بنت كعب وكانت عند اب سعيد الدري عن اب سعيد قالت اشتكى عليا الناس فقام رسول ال فينا خطيبا فسمعته يقول ايها الناس ل‬
‫تشكوا عليا فوال انه لجيش ف ذات ال او ف سبيل ال تفرد به احد وقال الافظ البيهقي اخبنا ابو السي بن الفضل القطان أنا ابو سهل بن زياد القطان ثنا ابو اسحاق القاضي ثنا‬

‫اساعيل بن اب ادريس حدثن اخي عن سليمان بن بلل عن سعد بن اسحاق بن كعب بن عجرة عن عمته زينب بنت كعب بن عجرة عن اب سعيد قال بعث رسول ال صلى ال عليه وسلم‬

‫علي بن اب طالب ال اليمن قال ابو سعيد فكنت فيمن خرج معه فلما احضر ابل الصدقة سالناه ان نركب منها ونريح ابلنا وكنا قد راينا ف ابلنا خلل فأب علينا وقال انا لكم منها سهم كما‬
‫للمسلمي قال فلما فرغ علي وانصرف من اليمن راجعا امر علينا انسانا فاسرع هو فادرك الج فلما قضى حجته قال له النب صلى ال عليه وسلم ارجع ال اصحابك حت تقدم عليهم قال‬

‫ابو سعيد وقد كنا سالنا الذي استخلفه ما كان علي منعنا اياه ففعل فلما جاء على عرف ف ابل الصدقة انا قد ركبت وغدوت إل رسول ال صلى ال عليه وسلم لذكرن لرسول ال صلى‬

‫ال عليه وسلم ولخبته ما لقينا من الغلظة راى اثر الراكب فذم الذى امره ولمه فقلت اما إن ال على إن قدمت الدينة والتضييق قال فلما قدمنا الدينة غدوت ال رسول ال صلى ال عليه‬

‫وسلم اريد ان اذكر له ما كنت حلفت عليه فلقيت ابا بكر خارجا من عند رسول ال صلى ال عليه وسلم فلما رآن وقف معي ورحب ب وساءلن وساءلته وقال مت قدمت قلت قدمت‬

‫البارحة فرجع معي ال رسول ال صلى ال عليه وسلم وقال هذا سعد بن مالك بن الشهيد قال ائذن له فدخلت فحييت رسول ال صلى ال عليه وسلم وحيان وسلمت عليه وسالن عن‬

‫نفسي وعن اهلي فأخفى السألة فقلت يا رسول ال لقينا من علي من الغلظة وسوء الصحبة والتضييق فابتدر رسول ال وجعلت انا اعدد ما لقينا منه حت اذا كنت ف وسط كلمي ضرب‬

‫رسول ال صلى ال عليه وسلم على فخذي وكنت منه قريبا وقال سعد بن مالك بن الشهيد مه بعض قولك لخيك علي فوال لقد علمت انه جيش ف سبيل ال قال فقلت ف نفسي ثكلتك‬
‫امك سعد بن مالك ال اران كنت فيما يكره منذ اليوم وما ادري ل جرم وال ل اذكره‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪347‬‬

‫بسوء ابدا سرا ول علنية وقال يونس بن بكي عن ممد بن اسحاق حدثن ابان بن صال عن عبدال بن دينار السلمي عن خاله عمرو بن شاش السلمي وكان من اصحاب الديبية قال‬

‫كنت مع علي ف خيله الت بعثه فيها رسول ال صلى ال عليه وسلم ال اليمن فجفان على بعض الفاء فوجدت عليه ف نفسي فلما قدمت الدينة اشتكيته ف مالس الدينة وعند من لقيته‬

‫فاقبلت يوما ورسول ال جالس ف السجد فلما رآن انظر ال عينيه نظر ال حت جلست اليه فلما جلست اليه قال اما انه وال يا عمرو لقد آذيتن فقلت انا ل وانا اليه راجعون اعوذ بال‬

‫والسلم ان اوذي رسول ال صلى ال عليه وسلم فقال من آذى عليا فقد آذان وقد رواه احد عن يعقوب عن ابيه ابراهيم بن سعد عن ممد بن اسحاق عن ابان بن صال عن الفضل بن‬

‫معقل عن عبدال بن دينار عن خاله عمرو بن شاش فذكره وكذا رواه غي واحد عن ممد بن اسحاق عن ابان بن الفضل وكذلك رواه سيف بن عمر عن عبدال بن سعيد عن ابان بن صال‬

‫به ولفظه فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم من آذى مسلما فقد آذان ومن آذان فقد آذى ال وروى عباد بن يعقوب الرواجن عن موسى بن عمي عن عقيل بن ندة بن هبية عن عمرو‬
‫بن شاش قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم يا عمرو وان من آذى عليا فقد آذان وقال ابو يعلي ثنا ممود بن خداش ثنا مروان بن معاوية ثنا فنان بن عبدال النهمي ثنا مصعب بن سعد‬

‫بن اب وقاص عن ابيه قال كنت جالسا ف السجد انا ورجلن معي فنلنا من علي فأقبل رسول ال صلى ال عليه وسلم وف وجهه الغضب فتعوذت بال من غضبه فقال مالكم ومال من آذى‬
‫عليا فقد آذان‬

‫حديث غدير خم‬
‫قال المام احد حدثنا حسي بن ممد وابو نعيم العن قال ثنا فطر عن اب الطفيل قال جع على الناس ف الرحبة ث قال لم انشد ال كل امرىء مسلم سع رسول ال يقول يوم غدير خم ما‬

‫سع لا قام فقام كثي من الناس قال ابو نعيم فقام ناس كثي فشهدوا حي اخذ بيده فقال للناس اتعلمون ان اول بالؤمني من انفسهم قالوا نعم يا رسول ال قال من كنت موله فهذا موله‬

‫اللهم وال من واله وعاد من عاداه قال فخرجت كأن ف نفسي شيئا فلقيت زيد بن ارقم فقلت له ان سعت عليا يقول كذا وكذا قال فما تنكر وقد سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم‬

‫يقول ذلك له ورواه النسائي من حديث حبيب بن اب ثابت عن اب الطفيل عنه ات من ذلك وقال ابو بكر الشافعي ثنا ممد بن سليمان بن الارث حدثنا عبيد ال ابن موسى ثنا ابو إسرائيل‬
‫اللئي عن الكم عن اب سليمان الؤذن عن زيد بن ارقم ان عليا انتشد الناس من سع رسول ال يقول من كنت موله فعلي موله الم وال من واله وعاد من عاداه فقام ستة عشر رجل‬

‫فشهدوا بذلك وكنت فيهم وقال ابو يعلي وعبدال بن احد ف مسند ابيه حدثنا القواريري ثنا يونس بن ارقم ثنا يزيد بن اب زياد عن عبدالرحن بن اب ليلى قال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪348‬‬

‫شهدت عليا ف الرحبة يناشد الناس انشد بال من سع رسول ال يقول يوم غديرخم من كنت موله فعلى موله لا قام فشهد قال عبدالرحن فقام اثنا عشر بدريا كأن انظر ال احدهم عليه‬
‫سراويل فقالوا نشهد انا سعنا رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول يوم غديرخم ألست اول بالؤمني من انفسهم وازواجي امهاتم قلنا بلى يا رسول ال قال فمن كنت موله فعلي موله‬

‫اللهم وال من واله وعاد من عاداه ث رواه عبدال بن احد عن احد بن عمر الوكيعي عن زيد بن الباب عن الوليد بن عقبة بن نيار عن ساك بن عبيد بن الوليد العبسى عن عبدالرحن بن‬

‫اب ليلى فذكره قال فقام اثنا عشر رجل فقالوا قد رايناه وسعناه حي اخذ بيدك يقول اللهم وال من واله وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله وهكذا رواه ابو داود الطهوي‬
‫واسه عيسى ابن مسلم عن عمرو بن عبدال بن هند الملي وعبدالعلى بن عامر التغلب كلها عن عبدالرحن ابن اب ليلى فذكره بنحوه قال الدار قطن غريب تفرد به عنهما ابو داود‬

‫الطهوي وقال الطبان ثنا احد بن ابراهيم بن عبدال بن كيسان الدين سنة تسعي ومائتي حدثنا اساعيل بن عمرو البجلي ثنا مسعر عن طلحة بن مصرف عن عمية بن سعد قال شهدت‬

‫عليا على النب يناشد اصحاب رسول ال صلى ال عليه وسلم من سع رسول ال يوم غديرخم يقول ما قال فقام اثنا عشر رجل منهم ابو هريرة وابو سعيد وانس بن مالك فشهدوا انم‬

‫سعوا رسول ال يقول من كنت موله فعلى موله اللهم وال من واله وعاد من عاداه ورواه ابو العباس بن عقدة الافظي الشيعي عن السن بن علي بن عفان العامري عن عبدال بن موسى‬
‫عن قطن عن عمرو بن مرة وسعيد بن وهب وعن زيد بن نتيع قالوا سعنا عليا يقول ف الرحبة فذكر نوه فقام ثلثة عشر رجل فشهدوا ان رسول ال قال من كنت موله فعلي موله اللهم‬

‫وال من واله وعاد من عاداه واحب من احبه وابغض من أبغضه وانصر من نصره واخذل من خذله قال ابو اسحاق حي فرغ من هذا الديث يا ابا بكر اي اشياخ هم وكذلك رواه عبدال‬
‫بن احد عن علي بن حكيم الودي عن اسرائيل عن اب اسحاق فذكر نوه وقال عبد الرزاق عن اب اسحاق عن سعيد بن وهب وعبد خي قال سعنا عليا برحبة الكوفة يقول انشد ال رجل‬

‫سع رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول من كنت موله فعلي موله فقام عدة من اصحاب رسول ال فشهدوا انم سعوا رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول على الناس فقام خسة أو‬

‫ستة من أصحاب رسول ال فشهدوا أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال وقال أحد حدثنا ممد بن جعفر ثنا شعبة عن أب إسحاق سعت سعيد بن وهب قال نشد من كنت موله فعلى‬

‫موله وقال أحد حدثنا يي بن آدم حدثنا حسي بن الرث بن لقيط الشجعي عن رباح بن الرث قال جاء رهط ال علي بالرحبة فقالوا الشلم عليكم ياا مولنا فقال كيف اكون مولكم‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪349‬‬

‫وانتم قوم عرب قالوا سعنا رسول ال صلى ال عليه وسلم يوم غديرخم يقول من كنت موله فإن هذا على موله قال رباح فلما مضوا اتبعتهم فسالت من هؤلء قالوا نفر من النصار فيهم‬
‫ابو أيوب النصاري وقال ابو بكر بن اب شيبة حدثنا شريك عن حنش عن رباح بن الرث قال بينا نن جلوس ف الرحبة مع علي اذ جاء رجل عليه اثر السفر فقال السلم عليك يا مولي‬
‫قالوا من هذا فقال ابو ايوب سعت رسول ال يقول من كنت موله فعلي موله وقال احد حدثنا ممد بن عبدال ثنا الربيع يعن ابن اب صال السلمي حدثن زياد بن اب زياد السلمي‬

‫سعت علي بن اب طالب ينشد الناس فقال انشد ال رجل مسلما سع رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول يوم غديرخم ما قال فقام اثنا عشر رجل بدريا فشهدوا وقال احد حدثنا ابن ني‬
‫ثنا عبداللك عن اب عبدالرحن الكندي عن زاذان ان ابن عمر قال سعت عليا ف الرحبة وهو ينشد الناس من شهد رسول ال يوم غديرخم وهو يقول ما قال فقام ثلثة عشر رجل فشهدوا‬
‫انم سعوا رسول ال يقول من كنت موله فعلي موله وقال احد ثنا الجاج بن الشاعر ثنا شبابة ثنا نعيم بن حكيم حدثن ابو مري ورجل من جلساء علي عن علي ان رسول ال صلى ال‬

‫عليه وسلم قال يوم غديرخم من كنت موله فعلي موله قال فزاد الناس بعد اللهم وال من واله وعاد من عاداه وقد روى هذا من طرق متعددة عن علي رضى ال عنه وله طرق متعددة عن‬
‫زيد بن ارقم وقال غندر عن شعبة عن سلمة بن كهيل سعت ابا الطفيل يدث عن اب مري او زيد بن ارقم شعبة الشاك قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم من كنت موله فعلي موله‬

‫قال سعيد بن جبي وانا قد سعته قبل هذا من ابن عباس رواه الترمذي عن بندار عن غندر وقال حسن غريب وقال المام احد حدثنا عفان حدثنا ابو عوانة عن الغية عن اب عبيد عن ميمون‬
‫بن اب عبدال قال قال زيد بن ارقم وانا اسع نزلنا مع رسول ال بواد يقال له وادخم فأمر بالصلة فصلها بجي قال فخطبنا وظلل لرسول ال صلى ال عليه وسلم بثوب على شجرة سر‬

‫من الشمس فقال الستم تعلمون او لستم تشهدون ان اول بكل مؤمن من نفسه قالوا بلى قال فمن كنت موله فإن عليا موله اللهم عاد من عاداه ووال من واله وكذا رواه احد عن غندر‬
‫عن شعبة عن ميمون بن اب عبدال عن زيد بن ارقم وقد رواه عن زيد بن ارقم ابن واثلة وقد رواه معروف بن حر بوذ عن اب الطفيل عن حذيفة بن اسيد قال لا قفل رسول ال من حجة‬

‫الوداع نى اصحابه عن شجرات بالبطحاء متقاربات ان ينلوا حولن ث بعث اليهن فصلى تتهن ث قام فقال ايها الناس قد نبأن اللطيف البي انه ل يعمر نب ال مثل نصف عمر الذي قبله‬

‫وان لظن ان يوشك ان ادعى فأجيب وان مسئول وانتم مسؤلون فماذا انتم قائلون‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪350‬‬

‫قالوا نشهد أنك قد بلغت ونصحت وجهدت فجزاك اللة خيا قال ألستم تشهدون ان ل اله ال ال وان ممدا عبده ورسوله وان جنته حق وان ناره حق وان الوت حق وان الساعة اتية ل‬
‫ريب فيها وان ال يبعث من ف القبور قالوا بلى نشهد بذلك قال اللهم اشهد ث قان يا ايها الناس ان ال مولي وانا مول الؤمني وانا اول بم من انفسهم من كنت موله فهذا موله اللهم‬

‫وال من واله وعاد من عاداه ث قال ايها الناس ان فرطكم وانكم واردون على الوض حوض اعرض ما بي بصرى وصنعاء فيه آنية عدد النجوم قدحان من فضه وإن سائلكم حي تردون‬

‫على عن الثقلي فانظروا كيف تلفون فيهما الثقل الكب كتاب ال سبب طرفه بيد ال وطرف بأيديكم فاستمسكوا به ل تضلوا ول تبدلوا وعترن اهل بيت فانه قد نبأن اللطبيف البي انما‬
‫لن يفترقا حت يردا على الوض رواه ابن عساكر بطوله من طريق معروف كما ذكرنا وقال عبد الرزاق انا معمر عن على بن زيد بن جدعان عن عدي بن ثابت عن الباء بن عازب قال‬

‫خرجنا مع رسول ال حت نزلنا غديرخم بعث مناديا ينادي فلما اجتمعنا قال الست اول بكم من انفسكم قلنا بلى يارسول ال قال الست اول يا رسول ال قال ألست ألست ألست قلنا بلى‬
‫يا رسول ال قال من كنت موله فعلى بكم من امهاتكم قلنا بلى يا رسول ال قال ألست أول بكم من آبائكم قلنا بلى موله اللهم وال من واله وعاد من عاداه فقال عمر بن الطاب هنيئا‬

‫لك يا ابن اب طالب اصبحت اليوم ول كل مؤمن وكذا رواه ابن ماجه من حديث حاد بن سلمة عن علي بن زيد واب هارون العبدي عن عدي بن ثابت عن الباء به وهكذا رواه موسى بن‬

‫عثمان الضرمي عن اب اسحاق عن الباء به وقد روى هذا الديث عن سعد وطلحة بن عبيد ال وجابر بن عبدال وله طرق عنه واب سعيد الدري وحبشي بن جنادة وجرير بن عبدال‬
‫وعمر بن الطاب واب هريرة ثنا عبد ال بن علي بن ممد بن بشران أنا علي بن عمر الافظ انا ابو نصر وله عنه طرق منها وهى اغربا الطريق الذي قال الافظ أبو بكر الطيب البغدادي‬

‫حبشون بن موسى بن ايوب اللل ثنا علي بن سعيد الرملي حدثنا ضمرة بن ربيعة القرشي عن ابن شوذب عن مطر الوراق عن شهر ابن حوشب عن اب هريرة قال من صام يوم ثان عشرة‬
‫ذى الجة كتب له صيام ستي شهرا وهو يوم غديرخم لا اخذ النب صلى ال عليه وسلم بيد علي بن اب طالب فقال الست ول الؤمني قالوا بلى يا رسول ال قال من كنت موله فعلي‬

‫موله فقال عمر بن الطاب بخ بخ لك يا ابن اب طالب اصبحت مولي ومول كل مسلم فأنزل ال عز وجل اليوم اكملت لكم دينكم ومن صام يوم سبعة ( ‪ ) 1‬وعشرين من رجب كتب‬

‫له صيام ستي شهرا وهو اول يوم نزل جبيل ف الرسالة قال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪351‬‬

‫الطيب اشتهر هذا الديث برواية حبشون وكان يقال انه تفرد به وقد تابعه عليه احد بن عبيد ال بن العباس بن سال بن مهران العروف بابن النبي عن علي بن سعيد الشامي قلت وفيه‬

‫نكارة من وجوه منها قوله نزل فيه اليوم اكملت لك دينكم وقد ورد مثله من طريق ابن هارون العبدي عن اب سعيد الدري ول يصح ايضا وانا نزل يوم عرفة كما ثبت ف الصحيحي عن‬
‫عمر بن الطاب وقد تقدم وقد روى عن جاعة من الصحابة غي من ذكرنا ف قوله عليه السلم من كنت موله والسانيد اليهم ضعيفة‬

‫حديث الطي‬

‫وهذا الديث قد صنف الناس فيه وله طرق متعددة وف كل منها نظر ونن نشي ال شىء من ذلك قال الترمذي حدثنا سفيان بن وكيع حدثنا عبدال بن موسى عن عيسى بن عمر عن‬

‫السري عن انس قال كان عند النب صلى ال عليه وسلم طي فقال اللهم ائتن باحب خلقك اليك ياكل معى من هذا الطي فجاء علي فأكل معه ث قال الترمذي غريب ل نعرفه من حديث‬
‫السري ال من هذا الوجه قال وقد روى من غي وجه عن انس وقد رواه ابو يعلى عن السي بن حاد عن شهر بن عبداللك عن عيسى بن عمر به وقال ابو يعلي ثنا قطن بن بشي ثنا جعفر‬

‫بن سليمان الضبعي ثنا عبدال بن مثن ثنا عبدال بن انس عن انس بن مالك قال اهدى لرسول ال صلى ال عليه وسلم حجل مشوي يبزه وضيافة فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم‬

‫اللهم ائتن بأحب خلقك اليك ياكل معى من هذا الطعام فقالت عائشة اللهم اجعله اب وقالت حفصة اللهم اجعله اب وقال انس وقلت اللهم اجعله سعد بن عبادة قال انس فسمعت حركة‬

‫بالباب فقلت ان رسول ال صلى ال عليه وسلم على حاجة فانصرف فانصرف ث سعت حركة بالباب فسلم علي فسمع رسول ال صلى ال عليه وسلم ث سعت حركة بالباب فخرجت فإذا‬
‫على بالباب فقلت إن رسول ال صلى ال عليه وسلم على حاجة صوته فقال انظر من هذا فخرجت فإذا هو علي فجئت ال رسول ال صلى ال عليه وسلم فأخبته فقال ائذن له يدخل علي‬
‫فأذنت له فدخل فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم اللهم وال من واله وال ورواه الاكم ف مستدركه عن اب على الافظ عن ممد بن احد الصفار وحيد بن يونس الزيات كلها عن‬

‫ممد بن احد بن عياض عن اب غسان احد بن عياض عن اب ظبية عن يي بن حسان عن سليمان بن بلل عن يي بن سعيد عن انس فذكره وهذا اسناد غريب ث قال الاكم هذا الديث‬

‫على شرط البخاري ومسلم وهذا فيه نظر فان أبا علئة ممد بن احد بن عياض هذا غي معروف لكن روى هذا الديث عنه جاعة عن ابيه ومن رواه عنه ابو القاسم الطبان ث قال تفرد به‬
‫عن ابيه وال اعلم قال الاكم وقد رواه عن انس اكثر من ثلثي نفسا قال شيخنا الافظ الكبي ابو عبدال الذهب فصلهم بثقة يصح السناد اليه ث قال الاكم وصحت الرواية عن علي‬

‫واب سعيد وسفينة قال شيخنا ابو عبدال ل وال ما صح‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪352‬‬

‫شىء من ذلك ورواه الاكم من طريق ابراهيم بن ثابت القصار وهو مهول عن ثابت البنان عن انس قال دخل ممد بن الجاج فجعل يسب عليا فقال انس اسكت عن سب علي فذكر‬
‫الديث مطول وهو منكر سندا ومتنا ل يورد الاكم ف مستدركه غي هذين الديثي وقد رواه ابن اب حات عن عمار بن خالد الواسطي عن اسحاق الزرق عن عبداللك بن اب سليمان عن‬
‫انس وهذا اجود من اسناد الاكم ورواه عبدال بن زياد ابو العلء عن علي بن زيد عن سعيد بن السيب عن انس بن مالك فقال اهدى لرسول ال صلى ال عليه وسلم طي مشوى فقال‬

‫اللهم ائتن باحب خلقك اليك ياكل معي من هذا الطي فذكره نوه ورواه ممد بن مصفى عن حفص بن عمر عن موسى ابن سعد عن السن عن انس فذكره ورواه علي بن السن الشامي‬

‫عن خليل بن دعلج عن قتادة عن انس بنحوه ورواه احد بن يزيد الورتنيس عن زهي عن عثمان الطويل عن انس فذكره ورواه عبيد ال بن موسى عن مسكي بن عبدالعزيز عن ميمون اب‬
‫خلف حدثن انس بن مالك فذكره قال الدارقطن من حديث ميمون اب خلف تفرد به مسكي بن عبدالعزيز ورواه الجاج بن يوسف بن قتيبة عن بشر بن السي عن الزبي بن عدي عن‬
‫انس ورواه ابن يعقوب اسحاق بن الفيض ثنا الضاء بن الارود عن عبدالعزيز بن زياد ان الجاج بن يوسف دعا انس بن مالك من البصرة فسأله عن علي بن اب طالب فقال اهدى للنب‬

‫صلى ال عليه وسلم طائر فأمر به فطبخ وصنع فقال اللهم ائتن باحب اللق ال يأكل معي فذكره وقال الطيب البغدادي انا السن بن اب بكي أنا ابو بكر ممد بن العباس بن نيح حدثنا‬
‫ممد بن القاسم النحوي ابو عبد ال ثنا ابو عاصم عن اب الندي عن انس فذكره ورواه الاكم بن ممد عن ممد بن سليم عن انس بن مالك فذكره وقال ابو يعلي حدثنا السن بن حاد‬

‫الوراق ثنا مسهر بن عبداللك ابن سلع ثقة ثنا عيسى بن عمر عن اساعيل السدي ان رسول ال صلى ال عليه وسلم كان عنده طائر فقال اللهم ائتن باحب خلقك اليك يأكل معى من هذا‬

‫الطي فجاء ابو بكر فرده ث جاء عمر فرده ث جاء عثمان فرده ث جاء علي فأذن له وقال ابو القاسم بن عقدة ثنا ممد بن احد بن السن ثنا يوسف بن عدي ثنا حاد بن الختار لكوف ثنا‬

‫عبداللك بن عمي عن انس بن مالك قال اهدى لرسول ال صلى ال عليه وسلم طائر فوضع بي يديه فقال اللهم ائتن بأحب خلقك اليك يأكل معى قال فجاء على فدق الباب فقلت من ذا‬
‫فقال انا علي فقلت ان رسول ال على حاجة حت فعل ذلك ثلثا فجاء الرابعة فضرب الباب برجله فدخل فقال النب صلى ال عليه وسلم ما حبسك فقال جئت ثلث مرات فيحبسن انس‬

‫فقال النب صلى ال عليه وسلم ما حلك على ذلك قال قلت كنت احب ان يكون رجل من قومي وقد رواه الاكم النيسابوري عن عبدان بن يزيد عن يعقوب الدقاق عن ابراهيم بن السن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪353‬‬

‫الشامي عن اب توبة الربيع بن نافع عن حسي بن سليمان بن عبداللك بن عمي عن انس فذكره ث قال الاكم ل نكتبه ال بذا السناد وساقه ابن عساكر من حديث الرث بن نبهان عن‬
‫اساعيل رجل من أهل الكوفة عن انس بن مالك فذكره ومن حديث حفص بن عمر الهرقان عن الكم بن شبي بن اساعيل اب سليمان اخي اسحاق بن سليمان الرازي عن عبداللك بن اب‬
‫سليمان عن أنس فذكره ومن حديث سليمان بن قرم عن ممد بن علي السلمي عن اب حذيفة العقيلي عن انس فذكره وقال ابو يعلي ثنا ابو هشام ثنا ابن فضيل ثنا مسلم اللئي عن انس‬

‫قال اهدت ام اين ال رسول ال صلى ال عليه وسلم طيا مشويا فقال اللهم ائتن بن تبه يأكل معى من هذا الطي قال فجاء انس فجاء علي فاستاذن فقلت هو علي حاجته فرجع ث عاد‬

‫فاستأذن فقلت هو على حاجته فرجع ث عاد فاستأذن فسمع النب صلى ال عليه وسلم صوته فقال ائذن له فدخل وهو موضوع بي يديه فاكل منه وحد ال فهذه طرق متعددة عن انس بن‬
‫مالك وكل منها فيه ضعف ومقال وقال شيخنا ابو عبدال الذهب ف جزء جعه ف هذا الديث بعد ما اورد طرقا متعددة نوا ما ذكرنا ويروى هذا الديث من وجوه باطلة او مظلمة عن‬

‫حجاج بن يوسف واب عاصم خالد بن عبيد ودينار اب كيسان وزياد بن ممد الثقفي وزياد العبسي وزياد بن النذر وسعد بن ميسرة البكري وسليمان التيمي وسليمان بن علي المي وسلمة‬
‫بن وردان وصباح بن مارب وطلحة بن مصرف واب الزناد وعبدالعلى بن عامر وعمر بن راشد وعمر بن اب حفص الثقفي الضرير وعمر بن سليم البجلي وعمر بن يي الثقفي وعثمان‬
‫الطويل وعلي بن اب رافع وعيسى بن طهمان وعطية العوف وعباد بن عبدالصمد وعمار الذهب وعباس بن علي وفضيل بن غزوان وقاسم بن جندب وكلثوم بن جر وممد ابن علي الباقر‬

‫والزهري وممد بن عمرو بن علقمة وممد بن مالك الثقفي وممد بن جحادة وميمون بن مهران وموسى الطويل وميمون بن جابر السلمي ومنصور بن عبد الميد ومعلى بن انس وميمون‬

‫اب خلف الراف وقيل ابو خالد ومطر بن خالد ومعاوية بن عبدال بن جعفر وموسى بن عبدال الهن ونافع مول ابن عمر والنضر بن انس بن مالك ويوسف بن ابراهيم ويونس بن حيان‬
‫ويزيد بن سفيان ويزيد بن أب حبيب واب الليح واب الكم واب داود السبيعي واب حزة الواسطي واب حذيفة العقيلي وابراهيم بن هدبة ث قال بعد ان ذكر الميع الميع بضعة وتسعون‬

‫نفسا اقربا غرائب ضعيفة واردؤها طرق متلفة مفتعلة وغالبها طرق واهية وقد روى من حديث سفينة مول رسول ال صلى ال عليه وسلم فقال ابو القاسم البغوي وابو يعلى الوصلي قال‬

‫حدثنا القواريري ثنا يونس بن ارقم ثنا مطي ابن اب خالد عن ثابت البجلي عن سفينة مول رسول ال صلى ال عليه وسلم قال اهدت امرأة من النصار طائرين بي رغيفي ول يكن ف البيت‬
‫غيي وغي انس فجاء رسول ال صلى ال عليه وسلم فدعا بغذائه فقلت‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪354‬‬

‫يا رسول ال قد اهدت لك امرأة من النصار هدية فقدمت الطائرين اليه فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم اللهم ائتن باحب خلقك اليك وال رسولك فجاء علي بن اب طالب فضرب‬
‫الباب خفيا فقلت من هذا قال ابو السن ث ضرب الباب ورفع صوته فقال رسول ال من هذا قلت علي بن اب طالب قال افتح له ففتحت له فأكل مع رسول ال صلى ال عليه وسلم من‬

‫الطيين حت فنيا وروى عن ابن عباس فقال ابو ممد يي بن ممد بن صاعد ثنا ابراهيم بن سعيد الوهري ثنا حسي بن ممد ثنا سليمان بن قرم عن ممد بن شعيب عن داود بن عبدال بن‬
‫عباس عن ابيه عن جده ابن عباس قال ان النب صلى ال عليه وسلم اتى بطائر فقال اللهم ائتن برجل يبه ال ورسوله فجاء علي فقال اللهم وال وروى عن علي نفسه فقال عباد بن يعقوب‬

‫ثنا عيسى بن عبدال بن ممد بن عمر بن علي حدثن اب عن ابيه عن جده عن علي قال اهدى لرسول ال صلى ال عليه وسلم طي يقال له الباري فوضعت بي يديه وكان انس بن مالك‬
‫يجبه فرفع النب صلى ال عليه وسلم يده ال ال ث قال اللهم ائتن بأحب خلقك اليك يأكل معى هذا الطي قال فجاء علي فاستأذن فقال له انس ان رسول ال يعن على حاجته فرجع ث‬

‫اعاد رسول ال صلى ال عليه وسلم الدعاء فرجع ث دعا الثالثة فجاء علي فادخله فلما رآه رسول ال قال اللهم وال فاكل معه فلما اكل رسول ال وخرج علي قال انس سعت عليا فقلت‬

‫يا ابا السن استغفر ل فان ل اليك ذنب وإن عندي بشارة فأخبته با كان من النب صلى ال عليه وسلم فحمد ال واستغفر ل ورضى عن اذهب ذنب عنده بشارت اياه ومن حديث جابر‬
‫بن عبدال النصاري اورده ابن عساكر من طريق عبدال بن صال كاتب الليث عن ابن ليعة عن ممد بن النكدر عن جابر فذكره بطوله وقد روى ايضا من حديث اب سعيد الدري‬

‫وصححه الاكم ولكن اسناده مظلم وفيه ضعفاء وروى من حديث حبشي بن جنادة ول يصح ايضا ومن حديث يعلي بن مرة والسناد اليه مظلم ومن حديث اب رافع نوه وليس بصحيح‬

‫وقد جع الناس ف هذا الديث مصنفات مفردة منهم ابو بكر بن مردويه والافظ ابو طاهر ممد بن احد بن حدان فيما رواه شيخنا ابو عبد ال الذهب ورايت فيه ملدا ف جع طرقه والفاظه‬
‫لب جعفر بن جرير الطبي الفسر صاحب التاريخ ث وقفت على ملد كبي ف رده وتضعيفه سندا ومتنا للقاضى اب بكر الباقلن التكلم وبالملة ففي القلب من صحة الديث هذا نظر وان‬
‫كثرت طرقه وال اعلم‬

‫حديث اخر ف فضل علي‬

‫قال ابو بكر الشافعي ثنا بشر بن موسى السدي ثنا زكريا بن عدي ثنا عبدال بن عمرو عن عبدال بن ممد بن عقيل عن جابر بن عبدال قال خرجت مع رسول ال صلى ال عليه وسلم ال‬
‫امرأة من النصار ف نل لا يقال له السراف ففرشت لرسول ال صلى ال عليه وسلم تت صور لا مرشوش فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم الن يأتيكم رجل من اهل النة فجاءه‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪355‬‬

‫ابو بكر ث قال الن يأتيكم رجل من اهل النة فجاء عمر ث قال الن ياتيكم رجل من اهل النة قال فلقد رايته مطاطيا راسه تت الصور ث يقول اللهم ان شئت جعلته عليا فجاء علي ث ان‬
‫النصارية ذبت لرسول ال صلى ال عليه وسلم شاة وصنعتها فاكل واكلنا فلما حضرت الظهر قام يصلي وصلينا ما توضأ ول توضأنا فلما حضرت العصر صلى وما توضا ول توضأنا‬

‫حديث آخر‬

‫قال ابو يعلي حدثنا السن بن حاد الكوف ثنا ابن اب عتبة عن ابيه عن الشيبان عن جيع بن عمي قال دخلت مع اب على عائشة فسألتها عن علي فقالت ما رايت رجل كان احب لرسول‬

‫ال صلى ال عليه وسلم منه ول امراة كانت احب ال رسول ال صلى ال عليه وسلم من امرأته وقد رواه غي واحد من الشيعة عن جيع بن عمي به حديث آخر‬

‫قال المام احد ثنا يي بن بكي عن اسرائيل عن اب اسحاق عن اب عبدال الدل البجلي قال دخلت على ام سلمة فقالت ل ايسب رسول ال صلى ال عليه وسلم فيكم فقلت معاذ ال او‬

‫سبحان ال او كلمة نوها قالت سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول من سب عليا فقد سبن وقد رواه ابو يعلي عن عبيدال بن موسى عن عيسى بن عبدالرحن البجلي من بيلة من‬
‫سليم عن السدي عن اب عبدال البجلي قال قالت ل ام سلمة ايسب رسول ال فيكم على النابر قال قلت وان ذلك قالت اليس يسب على ومن احبه فاشهد ان رسول ال صلى ال عليه‬

‫وسلم كان يبه وقد روى من غي هذا الوجه عن ام سلمة وقد ورد من حديثها وحديث جابر واب سعيد ان رسول ال صلى ال عليه وسلم قال لعلي كذب من زعم انه يبن ويبغضك‬
‫ولكن اسانيدها كلها ضعيفة ل يتج با‬
‫حديث اخر‬

‫قال عبدالرزاق أنا الثوري عن العمش عن عدي بن ثابت عن زر بن حبيش قال سعت عليا يقول والذي فلق البة وبرا النسمة انه لعهد النب صلى ال عليه وسلم ال انه ل يبك ال مؤمن‬

‫ول يبغضك ال منافق ورواه احد عن ابن عمي ووكيع عن العمش وكذلك رواه ابو معاوية وممد بن فضيل وعبدال بن داود الرب وعبيدال بن موسى وماضر بن الورع ويي بن عيسى‬

‫الرملي عن العمش به واخرجه مسلم ف صحيحه عن ( ‪ ) 1‬ورواه غسان بن حسان عن شعبة عن عدي بن ثابت عن علي فذكره وقد روى من غي وجه عن علي وهذا الذي اوردناه هو‬
‫الصحيح من ذلك وال اعلم وقال المام احد ثنا عثمان بن اب شيبة ثنا ممد بن فضيل عن عبيدال بن عبدالرحن اب نصر حدثن مساور الميي عن ابيه قال سعت ام سلمة تقول سعت‬

‫رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول لعلي ل يبغضك مؤمن ول يبك منافق وقد روى من غي هذا الوجه عن ام سلمة بلفظ آخر ول يصح وروى ابن عقدة عن السن بن علي بن بزيغ ثنا‬
‫عمرو بن ابراهيم ثنا سوار بن مصعب عن الكم عن يي‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪356‬‬

‫الزار عن عبدال بن مسعود سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول من زعم انه آمن ب وبا جئت به وهو يبغض عليا فهو كاذب ليس بؤمن وهذا السناد متلق ل يثبت وال اعلم‬
‫وقال السن ابن عرفة حدثن سعيد بن ممد الوراق عن علي بن الراز سعت ابا مري الثقفي سعت عمار بن ياسر يقول سعت النب صلى ال عليه وسلم يقول لعلي طوب لن احبك وصدق‬

‫فيك وويل لن ابغضك وكذب فيك وقد روى ف هذا العن احاديث كثية موضوعة ل اصل لا وقال غي واحد عن اب الزهر احد بن الزهر ثنا عبدالرزاق أنا معمر عن الزهري عن عبدال‬
‫بن عبيدال عن ابن عباس ان رسول ال صلى ال عليه وسلم نظر ال علي فقال انت سيد ف الدنيا سيد ف ألخرة من احبك فقد احبن وحبيبك حبيب ال ومن ابغضك فقد ابغضن‬

‫وبغيضك بغيض ال وويل لن ابغضك من بعدي وروى غي واحد ايضا عن الارث بن حصية عن اب صادق عن ربيعة بن ناجد عن علي قال دعان رسول ال فقال ان فيك من عيسى ابن‬
‫مري مثل ابغضته اليهود حت بتوا امه واحبوه النصارى حت انزلوه بالنل الذي هو له قال علي ال وانه يهلك ف اثنان مب مطري ومفرط يفرطن با ليس ف ومبغض يمله شنآن على ان‬

‫يبهتن ال وان لست بنب ول يوحى ال ولكن اعمل بكتاب ال وسنة نبيه ما استطعت فما امرتكم من طاعة ال حق عليكم طاعت فيما احببتم وكرهتم لفظ عبدال بن احد قال يعقوب بن‬

‫سفيان ثنا يي بن عبدالميد ثنا مسهر عن العمش عن موسى بن طريف عن عباية عن علي قال انا قسيم النار اذا كان يوم القيامة قلت هذا لك وهذا ل قال يعقوب وموسى بن طريف‬

‫ضعيف يتاج ال من يعدله وعباية اقل منه ليس بشىء حديثه وذكر ان ابا معاوية لم العمش على تديثه بذا فقال له العمش اذا نسيت فذكرون ويقال ان العمش انا رواه على سبيل‬
‫الستهزاء بالروافض والتنقيص لم ف تصديقهم ذلك قلت وما يتوهه ‪ 0‬بعض العوام بل هو مشهور بي كثي منهم ان عليا هو الساقي على الوض فليس له اصل ول يىء من طريق مرضى‬

‫يعتمد عليه والذي ثبت ان رسول ال صلى ال عليه وسلم هو الذي يسقى الناس وهكذا الديث الوارد ف انه ليس احد يات يوم القيامة راكبا ال اربعة رسول ال صلى ال عليه وسلم على‬
‫الباق وصال على ناقته وحزة على العضباء وعلي على ناقة من نوق النة رافعا صوته بالتهليل وكذلك ما ف افواه الناس من اليمي بعلي يقول احدهم خذ بعلي اعطن بعلي ونو ذلك كل‬
‫ذلك ل اصل له بل ذلك من نزعات الروافض ومقالتم ول يصح من شىء من الوجوه وهو من وضع الرافضة ويشى على من اعتاد ذلك سلب اليان عند الوت ومن حلف بغي ال فقد‬

‫اشرك‬

‫حديث اخر‬

‫قال المام احد حدثن يي عن شعبة ثنا عمرو بن مرة عن عبدال بن سلمة عن علي قال مر ب رسول ال صلى ال عليه وسلم وانا وجع وانا اقول اللهم ان كان‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪357‬‬

‫ان كان اجلي قد حضر فأرحن وان كان آجل فارفع عن وان كان بلء فصبن قال ما قلت فأعدت عليه فضربن برجله وقال ما قلت فاعدت عليه فقال اللهم عافه او اشفه فما اشتكيت‬
‫ذلك الوجع بعد‬
‫حديث آخر‬

‫قال ممد بن مسلم بن داره ثنا عبيدال بن موسى ثنا ابو عمر الزدي عن اب راشد الران عن اب المراء قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم من اراد ان ينظر ال آدم ف علمه وال‬

‫نوح ف فهمه وال ابراهيم ف حلمه وال يي بن زكريا ف زهده وال موسى ف بطشه فلينظر ال علي بن اب طالب وهذا منكر جدا ول يصح اسناده‬
‫حديث اخر‬

‫ف رد الشمس‬

‫قد ذكرناه ف دلئل النبوة باسانيده والفاظه فاغن له عن اعادته‬

‫حديث أخر‬

‫قال ابو عيسى الترمذي حدثنا علي بن النذر الكوف ثنا ثنا ممد بن فضيل عن الجلح عن اب الزبي عن جابر قال دعا رسول ال صلى ال عليه وسلم عليا يوم الطائف فانتجاه فقال الناس‬
‫لقد طال بواه مع ابن عمه فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم ما انتجيته ولكن ال انتجاه ث قال هذا حديث حسن غريب ل نعرفه ال من حديث الجلح وقد رواه غي ابن فضيل عن‬
‫الجلح ومعن قوله ولكن ال انتجاه ان ال امرن ان انتجي معه حديث اخر‬

‫قال الترمذي ثنا ممد بن بشار ويعقوب بن ابراهيم وغي واحد ثنا ابو عاصم عن اب الراح عن جابر بن صبح حدثتن امي ام شراحيل حدثتن ام عطية قالت بعث رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم جيشا فيهم علي قالت سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم رافعا يديه يقول اللهم ل تتن حت ترن عليا ث قال هذا حديث حسن حديث اخر‬

‫قال المام احد حدثنا علي بن عاصم قال حصي انا على عن هلل بن يساف عن عبدال بن ظال الازن قال لا خرج معاوية من الكوفة استعمل الغية بن شعبة قال فأقام خطباء يقعون ف‬

‫علي قال وانا ال جنب سعيد بن زيد بن عمر بن نفيل قال قغضب فقام وأخذ بيدي وتبعته فقال ال ترى ال هذا الرجل الظال لنفسه الذي يأمر بلعن رجل من اهل الكوفة واشهد على التسعة‬
‫انم من اهل النة ولو شهدت على العاشر ل آث قال قلت وما ذاك قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم اثبت حرا فليس عليك ال نب او صديق او شهيد قال قلت من هم فقال رسول‬

‫ال صلى ال عليه وسلم وابو بكر وعمر وعثمان وعلي والزبي وطلحة وعبدالرحن ابن عوف وسعد بن مالك قال قلت ومن العاشر قال قال انا وينبغى ان يكتب هاهنا حديث ام سلمة‬
‫التقدم قريبا انا قالت لب عبدال الدل ايسب رسول ال فيكم على النابر الديث رواه احد حديث اخر‬

‫قال المام احد حدثنا يي بن آدم وابن اب بكي قال ثنا اسرائيل عن اب اسحاق عن حبشي بن جنادة السلول وكان قد شهد حجة الوداع قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم على من‬

‫وانا منه ول يؤدي عن ال انا او علي ث رواه احد عن اب احد الزبيي عن اسرائيل حديث اخر‬
‫قال احد حدثنا وكيع قال قال اسرائيل قال ابو اسحاق‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪358‬‬

‫عن زيد بن بثيغ عن اب بكر ان رسول ال صلى ال عليه وسلم بعثه بباءة ال اهل مكة ل يج بعد العام مشرك ول يطوف بالبيت عريان ول يدخل النة ال نفس مؤمنة من كان بينه وبي‬

‫رسول ال مدة فأجله ال مدته وال برىء من الشركي ورسوله قال فسار با ثلثا ث قال لعلي القه ورد علي ابا بكر وبلغها انت قال فلما قدم ابو بكر على رسول ال بكى وقال يا رسول‬
‫ال حدث ف شىء قال ما حدث فيك ال خي ولكن امرت ان ل يبلغه ال انا او رجل من اهل بيت وقال عبدال بن احد حدثن ممد بن سليمان ؟ حدثنا ممد بن جابر عن ساك با ليقرأها‬
‫على أهل مكة ث دعائى فقال ل ادرك ابا بكر فحيث لقته فخذ الكتاب عن حبشي عن علي قال لا نزلت عشر آيات من براءة دعا رسول ال أبا بكر فبعثه ب فاذهب به ال اهل مكة‬

‫فاقراه عليهم فلحقته بالحفة فأخذت الكتاب منه ورجع ابو بكر فقال يا رسول ال نزل ف شىء قال ل ولكن جبيل جاءن فقال ل يؤدي عنك ال انت او رجل من بيتك وقد رواه كثي‬

‫النواء عن جيع بن عمي عن ابن عمر بنحوه وفيه نكارة من جهة امره برد الصديق فان الصديق ل يرجع بل كان هو امي الج ف سنة تسع وكان على هو بباءة وقد قررنا ذلك ف حجة‬
‫الصديق وف اول تفسي سورة الباءة‬

‫حديث آخر وجاعة معه بعثهم الصديق يطوفون برحاب من ف يوم النحر وأيام التشريق ينادون‬
‫روى من حديث اب بكر الصديق وعمر وعثمان بن عفان وعبدال بن مسعود ومعاذ بن جبل وعمران بن حصي وانس وثوبان وعائشة واب ذر وجابر ان رسول ال صلى ال عليه وسلم قال‬
‫النظر ال وجه علي عبادة وف حديث عائشة ذكر علي عبادة ولكن ل يصح شىء منها فإنه ل يلو كل سند منها عن كذاب او مهول ل يعرف حاله وهو شيعي‬

‫حديث الصدقة بالات وهو راكع‬

‫قال الطبان ثنا عبدالرحن بن مسلم الرازي ثنا ممد بن يي عن ضريس العبدي ثنا عيسى بن عبدال بن عبيدال بن عمر بن علي بن اب طالب حدثن اب عن ابيه عن جده عن علي قال‬
‫نزلت هذه الية على رسول ال صلى ال عليه وسلم انا وليكم ال ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلة ويؤتون الزكاة وهو راكعون فخرج رسول ال صلى ال عليه وسلم فدخل‬

‫السجد والناس يصلون بي راكع وقائم واذا سائل فقال يا سائل هل اعطاك احد شيئا فقال ل ال هاذاك الراكع لعلي اعطان خاته وقال الافظ ابن عساكر أنا خال العال القاضى أنا أبو‬
‫السن اللعي أنا ابو العباس احد بن ممد الشاهد ثنا ابو الفضل ممد بن عبدالرحن ابن عبدال بن الارث الرملي ثنا القاضى جلة بن ممد ثنا ابو سعيد الشج ثنا ابو نعيم الحول عن‬

‫موسى بن قيس عن سلمة قال تصدق على باته وهو راكع فنلت انا وليكم ال ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلة ويؤتون الزكاة وهم راكعون وهذا ل يصح بوجه من الوجوه‬
‫لضعف اسانيده ول ينل ف علي شىء من القرآن بصوصيته وكل ما يريدونه ف قوله تعال انا انت منذر‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪359‬‬

‫ولكل قوم هاد وقوله ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما واسيا وقوله اجعلتم سقاية الاج وعمارة السجد الرام كمن آمن بال واليوم الخر وغي ذلك من اليات والحاديث‬

‫الواردة ف انا نزلت ف علي ل يصح شىء منها واما قوله تعال هذان خصمان اختصموا ف ربم فثبت ف الصحيح انه نزل ف علي وحزة وعبيدة من الؤمني وف عتبة وشيبة والوليد بن عتبة‬

‫من الكافرين وما روى عن ابن عباس انه قال ما نزل ف احد من الناس ما نزل ف علي وف رواية عنه انه قال نزل فيه ثلثمائة آية فل يصح ذلك عنه ل هذا ول هذا‬
‫حديث أخر‬

‫قال ابو سعيد بن العراب ثنا ممد بن زكريا الغلب ثنا العباس بن بكار ابو الوليد ثنا عبدال بن الثن النصاري عن عمه ثامة بن عبدال بن انس عن انس قال كان رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم جالسا بالسجد وقد اطاف به اصحابه اذ اقبل علي فسلم ث وقف فنظر مكانا يلس فيه فنظر رسول ال صلى ال عليه وسلم ال وجوه اصحابه ايهم يوسع له وكان ابو بكر عن يي‬

‫رسول ال صلى ال عليه وسلم فتزحزح ابو بكر عن ملسه وقال هاهنا يا ابا السن فجلس بي رسول ال صلى ال عليه وسلم وبي اب بكر فرأينا السرور ف وجه رسول ال صلى ال عليه‬

‫وسلم ث اقبل على اب بكر فقال يا ابا بكر انا يعرف الفضل لهل الفضل فأما الديث الوارد عن علي وحذيفة مرفوعا على خي البشر من اب فقد كفر ومن رضى فقد شكر فهو موضوع‬
‫من الطريقي معا قبح ال من وضعه واختلقه حديث أخر‬

‫سويد بن غفلة عن الصنابي عن علي قال رسول ال صلى ال عليه وسلم أنا دار الكمة وعلى بابا ث قال هذا الديث غريب قال وروى بعضهم هذا الديث عن ابن عباس قلت قال ابو‬
‫عيسى الترمذي ثنا إساعيل بن موسى بن عمر الرومى ثنا شريك عن كهيل عن رواه سويد بن سعيد عن شريك عن سلمة عن الصنابي عن علي مرفوعا انا مدينة العلم وعلي بابا فمن اراد‬
‫العلم فليات باب الدينة واما حديث ابن عباس فرواه ابن عدي من طريق احد بن سلمة اب عمر الرحان ثنا ابو معاوية عن العمش عن ماهد عن ابن عباس قال قال رسول ال صلى ال‬

‫عليه وسلم انا مدينة العلم وعلي بابا فمن اراد العلم فليأتا من قبل بابا قال ابن عدي وهذا الديث يعرف باب الصلت الروي عن اب معاوية سرقه منه احد بن سلمة هذا ومعه جاعة من‬
‫الضعفاء هكذا قال رحه ال وقد روى احد بن ممد بن القاسم بن مرز عن ابن معي انه قال اخبن ابن اين ان ابا معاوية حدث بنا الديث قديا ث كف عنه قال وكان ابو الصلت رجل‬

‫موسرا يكرم الشايخ ويدثونه بذه الحاديث وساقه ابن عساكر باسناد مظلم عن جعفر الصادق عن ابيه عن جده عن جابر بن عبدال فذكره مرفوعا ومن طريق اخرى عن جابر قال ابن‬
‫عدي وهو موضوع ايضا وقال ابو الفتح الودي ل يصح ف هذا الباب شىء حديث أخر‬
‫يقرب ما قبله قال ابن عدي حدثنا احد بن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪360‬‬

‫حبون النيسابوري ثنا ابن ايوب ابو اسامة وهو جعفر بن هذيل ثنا ضرار بن صرد ثنا يي بن عيسى الرملي عن العمش عن بن عباية عن ابن عباس عن النب صلى ال عليه وسلم قال علي‬
‫عيينة علي‬

‫حديث اخر‬

‫ف معن ما تقدم قال ابن عدي ثنا ابو يعلي حدثنا كامل بن طلحة ثنا ابن ليعة ثنا يي بن عبدال عن اب عبدالرحن اليلي عن عبدال بن عمرو ان رسول ال صلى ال عليه وسلم قال ف‬

‫مرضه ادعوا ل اخى فدعوا له ابا بكر فاعرض عنه ث قال ادعوا ل اخى فدعوا له عمر فأعرض عنه ث قال ادعوا ل اخي فدعوا له عثمان فأعرض عنه ث قال ادعوا ل اخي فدعى له علي بن‬

‫اب طالب فستره بثوب واكب عليه فلما خرج من عنده قيل له ما قال قال علمن الف باب يفتح كل باب ال الف باب قال ابن عدي هذا حديث منكر ولعل البلء فيه من ابن ليعة فانه‬
‫شديد الفراط ف التشيع وقد تكلم فيه الئمة ونسبوه ال الضعف حديث اخر‬

‫قال ابن عساكر انبانا ابو يعلي ثنا القري انا ابو نعيم الافظ أنا ابو احد الغطريفي ثنا ابو السي بن اب مقاتل ثنا ممد بن عبيد بن عتبة حدثنا ممد بن علي الوهب الكوف ثنا احد بن عمران‬
‫بن سلمة وكان ثقة عدل مرضيا ثنا سفيان الثوري عن منصور عن ابراهيم عن علقمة عن عبدال قال كنت عند النب صلى ال عليه وسلم فسئل عن علي فقال قسمت الكمة عشرة اجزاء‬

‫اعطي علي تسعة والناس جزءا واحدا وسكت الافظ ابن عساكر على هذا الديث ول ينبه على امره وهو منكر بل موضوع مركب على سفيان الثوري باسناده قبح ال واضعه ومن افتراه‬

‫واختلقه‬

‫حديث أخر‬

‫قال ابو يعلي ثنا عبيد ال بن عمر القواريري ثنا يي عن سعيد عن العمش عن عمرو بن مرة عن اب البختري عن علي قال بعثن رسول ال صلى ال عليه وسلم ال اليمن وانا حديث السن‬
‫ليس ل علم بالقضاء قال فضرب ف صدري وقال ان ال سيهدي قلبك ويثبت لسانك قال فما شككت ف قضاء بي اثني بعد وقد ثبت عن عمر انه كان يقول علي اقضانا واب اقرؤنا‬

‫للقرآن وكان عمر يقول اعوذ بال من معضلة ول ابو حسن لا حديث أخر‬

‫قال المام احد حدثنا عبدال بن ممد ثنا جرير بن عبدالميد عن مغية عن ام موسى عن ام سلمة قالت والذي احلف به ان كان علي بن اب طالب لقرب الناس عهدا برسول ال عدنا‬

‫رسول ال غداة بعد غداة يقول جاء علي مرارا واظنه كان بعثه ف حاجة قالت فجاء بعد فظننت ان له اليه حاجة فخرجنا من البيت عند الباب فقعدنا عند الباب فكنت من ادناهم ال الباب‬
‫فاكب عليه علي فجعل يساره ويناجيه ث قبض من يومه ذلك فكان اقرب الناس به عهدا وهكذا رواه عبدال بن احد وابو يعلي عن اب بكر بن اب شيبة به‬

‫حديث اخر ف معناه‬

‫قال ابو يعلى حدثنا عبدالرحن بن صال ثنا ابو بكر بن غياض ؟ عن صدقة عن جيع بن عمي ان امه وخالته دخلتا على عائشة فقالتا يا ام الؤمني اخبينا عن علي‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪361‬‬

‫قالت اي شىء تسالن عن رجل وضع يده من رسول ال موضعا فسالت نفسه ف يده فمسح با وحهه ث اختلفوا ف دفنه فقال إن أحب الماكن ال ال مكان قبض فيه نبيه صلى ال عليه‬

‫وسلم قالتا فلم خرجت عليه قالت امر قضى لوددت ان افديه با على الرض وهذا منكر جدا وف الصحيح ما يرد هذا وال اعلم‬
‫حديث اخر‬

‫قال المام احد ثنا اسود بن عامر حدثن عبدالميد بن اب جعفر يعن الفراء عن اسرائيل عن اب اسحاق عن زيد بن يثيغ عن علي قال قيل يا رسول ال من نؤمر بعدك قال ان تؤمروا ابا‬
‫بكر تدوه امينا زاهدا ف الدنيا راغبا ف الخرة وان تؤمروا عمر تدوه قويا امينا ل ياف ف ال لومة لئم وان تؤمروا عليا ول اراكم فاعلي تدوه هاديا مهديا يأخذ بكم الطريق الستقيم‬

‫وقد روى هذا الديث من طريق عبدالرزاق عن النعمان ابن اب شيبة وعن يي بن العلء عن الثوري عن اب اسحاق عن زيد بن يثيغ عن حذيفة عن النب صلى ال عليه وسلم بنحوه ورواه‬

‫ابو الصلت الروي عبدالسلم بن صال عن ابن ني عن الثوري عن شريك عن اب اسحاق عن زيد بن يثيغ عن حذيفة به وقال الاكم ابو عبدال النيسابوري أنا ابو عبدال ممد بن علي‬
‫الدمي بكة ثنا اسحاق بن ابراهيم الصنعان أنا عبدالرزاق بن هام عن ابيه عن ابن ميناء عن عبدال بن مسعود قال كنا مع النب صلى ال عليه وسلم ليلة وفد الن قال فتنفس فقلت ما‬

‫شانك يا رسول ال قال نعيت ال نفسي قلت فاستخلف قال من قلت ابا بكر قال فسكت ث مضى ث تنفس قلت ما شانك يا رسول ال قال نعيت ال نفسي يا ابن مسعود قلت فاستخلف‬

‫قال من قلت عمر قال فسكت ث مضى ساعة ث تنفس قال فقلت ما شانك يا رسول ال قال نعيت ال نفسي يا ابن مسعود قلت فاستخلف قال من قلت علي بن اب طالب قال اما والذي‬
‫نفسي بيده لئن اطاعوه ليدخلن النة اجعي اكتعي قال ابن عساكر هام وابن ميناء مهولن حديث اخر‬

‫قال ابو يعلي ثنا أبو موسى يعن ممد بن الثن حدثنا سهيل ابن حاد ابو غياث الدلل ثنا متار بن نافع الفهمي ثنا ابوحيان التيمي عن ابيه عن علي قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫رحم ال ابا بكر زوجن ابنته وحلن ال دار الجرة واعتق بلل من ماله رحم ال عمر يقول الق وان كان مرا تركه الق وماله من صديق رحم ال عثمان تستحيه اللئكة رحم ال عليا دار‬

‫الق معه حيث دار وقد ورد عن اب سعيد وام سلمة ان الق مع علي رضى ال عنه وف كل منهما نظر وال اعلم حديث اخر‬

‫قال ابو يعلي ثنا عثمان بن جرير عن العمش عن اساعيل ابن رجاء عن ابيه عن اب سعيد قال سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول ان منكم من يقاتل علي تأويل القرآن كما قاتلت‬
‫على تنيله فقال ابو بكر انا هو يا رسول ال قال فقال عمر انا هو يا رسول ال قال ل ولكنه خاصف النعل وكان قد اعطى عليا نعله يصفه ورواه المام‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 7‬صفحة ‪362‬‬

‫البيهقي عن الاكم عن الصم عن احد بن عبدالبار عن اب معاوية عن العمش به ورواه المام احد عن وكيع وحسي بن ممد عن فطر بن خليفة عن اساعيل بن رجاء به ورواه البيهقي‬

‫ايضا من حديث اب نعيم عن فطر بن خليفة عن اساعيل بن رجاء عن ابيه اب سعيد به ورواه فضيل ابن مرزوق عن عطية عن اب سعيد وروى من حديث علي نفسه وقد قدمنا هذا الديث‬

‫ف موضعه ف قتال علي اهل البغى والوارج ول المد وقدمنا ايضا حديث على للزبي ان رسول ال صلى ال عليه وسلم قال لك انك تقاتلن وانت ظال فرجع الزبي وذلك يوم المل ث‬

‫قتل بعد مرجعه ف وادي السباع وقدمنا صبه وصرامته وشجاعته ف يومي المل وصفي وبسالته وفضله ف يوم النهروان وما ورد ف فضل طائفته الذين قتلوا الوارج من الحاديث وذكرنا‬
‫الديث الوارد من غي طريق عن علي واب سعيد واب ايوب ان رسول ال صلى ال عليه وسلم امره بقتال الارقي والقاسطي والناكثي وفسروا الناكثي بأصحاب المل والقاسطب بأهل‬

‫الشام اوالارقي بالوارج والديث ضعيف‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪2‬‬

‫ف ذكر شىء من سيته الفاضلة ومواعظه وقضاياه الفاصلة وخطبه وحكمه الت هى ال القلوب واصلة‬
‫قال عبد الوارث عن أب عمرو بن العلء عن أبيه قال خطب على الناس فقال أيها الناس وال الذى ل إله إل هو ما زريت من مالكم قليل ول كثيا إل هذه وأخرج قارورة من كم قميصه‬

‫فيها طيب فقال أهداها إل الدهقان وف رواية بضم الدال وقال ث أتيت بيت الال فقال خذوا وأنشأ يقول ‪ ...‬أفلح من كانت له قوصرة ‪ ...‬يأكل منها كل يوم ترة ‪ ...‬وف رواية مرة وف‬

‫رواية طوب لن كانت له قوصرة وقال حرملة عن ابن وهب عن ابن ليعة عن ابن هبية عن عبد ال بن أب رزين الغافقى قال دحلنا مع على يوم الضحى فقرب إلينا خزيرة فقلنا أصلحك ال‬
‫لو قدمت إلينا هذا البط والوز فان ال قد أكثر الي فقال يا ابن رزين إن سعت رسول ال ( ص ) يقول ل يل للخليفة من مال ال إل قصعتان قصعة يأكلها‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪3‬‬

‫هو واهله وقصعة يطعمها بي الناس وقال المام أحد حدثنا حسن وأبو سعيد مول بن هاشم قال ثنا ابن ليعة ثنا عبد ال بن هبية عن عبد ال بن رزين أنه قال دخلت على على بن أب‬
‫طالب قال حسن يوم الضحى فقرب إلينا خزيرة فقلنا أصلحك ال لو أطعمتنا هذا البط يعن الوز فان ال قد أكثر الي قال يا ابن رزين إن سعت رسول ال يقول ل يل للخليفة من مال‬

‫ال إل قصعتان قصعة يأكلها هو وأهله وقصعة يضعها بي يدى الناس وقال أبو عبيد ثنا عباد بن العوام عن مروان بن عنترة عن أبيه قال دخلت على على بن أب طالب بالورنق وعليه قطيفة‬
‫وهو يرعد من البد فقلت يا أمي الؤمن إن ال قد جعل لك ولهل بيتك نصيبا ف هذا الال وأنت ترعد من البد إن وال ل أرزأ من مالكم شيئا وهذه القطيفة هى الت خرجت با من بيت‬

‫أو قال من الدينة وقال أبو نعيم سعت سفيان الثورى يقول ما بن عليه لبنة ول قصبة على لبنة وإن كان ليؤتى ببونه من الدينة ف جراب وقال يعقوب بن سفيان ثنا أبو بكر الميدى ثنا‬

‫سفيان أبو حسان عن ممع بن سعان التميمى قال خرج على بن أب طالب بسيفه ال السوق فقال من يشترى من سيفى هذا فلو كان عندى أربعة دراهم أشترى با إزارا ما بعته وقال الزبي‬

‫بن بكار حدثن سفيان عن جعفر قال اظنه عن أبيه إن عليا كان إذا لبس قميصا مد يده ف كمه فما فضل من الكم عن أصابعه قطعة وقال ليس للكم فضل عن الصابع وقال أبو بكر بن‬

‫عياش عن يزيد بن أب زياد عن مقسم عن ابن عباس قال اشترى على قميصا بثلثة دراهم وهو خليفة وقطع كمه من موضع الرسغي وقال المد ل الذى هذا من رياشه وروى المام أحد ف‬

‫الزهد عن عباد بن العوام عن هلل بن حبان عن مول لب غصي قال رأيت عليا خرج فأتى رجل من أصحاب الكرابيس فقال له عندك قميص سنبلن قال فأخرج إليه قميصا فلبسه فإذا هو‬

‫إل نصف ساقيه فنظر عن يينه وعن شاله فقال ما أرى إل قدرا حسنا بكم هذا قال بأربعة دراهم يا أمي الؤمني قال فحلها من إزاره فدفعها إليه ث انطلق وقال ممد بن سعد انا الفضل بن‬
‫دكي أنا السن بن جرموز عن أبيه قال رأيت عليا وهو يرج من القصر وعليه قبطيتان ازار إل نصف الساق ورداء مشمر قريب منه ومعه درة له يشى با ف السواق ويأمر الناس بتقوى‬

‫ال وحسن البيع ويقول اوفوا الكيل واليزان ويقول ل تنفخوا اللحم وقال عبد ال بن مبارك ف الزهد أنا رجل حدثن صال بن ميثم ثنا يزيد بن وهب الهن قال خرج علينا على بن أب‬
‫طالب ذات يوم وعليه بردان متزر بأحدها مرتد بالخر قد أرخى جانب إزاره ورفع جانبا قد رفع إزاره برقة فمر به أعراب فقال أيها النسان البس من هذه الثياب فانك ميت أو مقتول‬
‫فقال أيها العراب إنا ألبس هذين الثوبي ليكونا أبعد ل‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪4‬‬

‫من الزهو وخيا ل ف صلتى وسنة للمؤمن وقال عبد بن حيد ثنا ممد بن عبيد ثنا الختار بن نافع عن أب مطر قال خرجت من السجد فاذا رجل ينادى من خلفى ارفع إزارك فانه أبقى‬

‫لثوبك وأتقى لك وخذ من رأسك إن كنت مسلما فمشيت خلفه وهو مؤتزر بازار ومرتد برداء ومعه الدرة كأنه أعراب بدوى فقلت من هذا فقال ل رجل أراك غريبا بذا البلد فقلت أجل‬

‫انا رجل من أهل البصرة فقال هذا على بن أب طالب أمي الؤمني حت انتهى إل دار بن أب معيط وهو يسوق البل فقال بيعوا ول تلفوا فان اليمي تنفق السلعة وتحق البكة ث اتى‬
‫أصحاب التمر فاذا خادم تبكى فقال ما يبكيك فقالت باعن هذا الرجل ترا بدرهم فرده موال فأب أن يقبله فقال له على خذ ترك واعطها درهها فانا ليس لا أمر فدفعه فقلت أتدرى من‬
‫هذا فقال ل فقلت هذا على بن أب طالب أمي الؤمني فصبت تره واعطاها درهها ث قال الرجل أحب أن ترضى عن يا أمي الؤمني قال ما أرضان عنك إذا أوفيت الناس حقوقهم ث مر‬

‫متازا بأصحاب التمر فقال يا أصحاب التمر أطعموا الساكي يرب كسبكم ث مر جتازا ومعه السلمون حت انتهى إل أصحاب السمك فقال ل يباع ف سوقنا طاف ث أتى دار فرات وهى‬
‫سوق الكرابيس فأتى شيخا فقال يا شيخ أحسن بيعى ف قميص بثلثة دراهم فلما عرفه ل يشتر منه شيئا ث آخر فلما عرفه ل يشترى منه شيئا فأتى غلما حدثا فاشترى منه قميصا بثلثة‬

‫دراهم وكمه ما بي الرسغي إل الكعبي يقول ف لبسه المد ل الذى رزقن من الرياش ما أتمل به ف الناس وأوارى به عورتى فقيل له يا أمي الؤمني هذا شىء ترويه عن نفسك أو شىء‬

‫سعته من رسول ال صلى ال عليه وسلم فقال ل بل شىء سعته من رسول ال صلى ال عليه وسلم يقوله عند الكسوة فجاء أبو الغلم صاحب الثوب فقيل له يا فلن قد باع ابنك اليوم من‬
‫أمي الؤمني قميصا بثلثة دراهم قال أفل أخذت منه درهي فأخذ منه أبوه درها ث جاء به إل أمي الؤمني وهو جالس مع السلمي على باب الرحبة فقال امسك هذا الدرهم فقال ما شأن‬

‫هذا الدرهم فقال إنا ثن القميص درهي فقال باعن رضاى وأخذ رضاه وقال عمر بن شر عن جابر العفى عن الشعب قال وجد على بن أب طالب درعه عند رجل نصران فأقبل إل شريح‬
‫ياصمه قال فجاء علي حت جلس جنب شريح وقال يا شريح لو كان خصمى مسلما ما جلست إل معه ولكنه نصران وقد قال رسول ال ص إذا كنتم وإياهم ف طريق فاضطروهم إل‬

‫مضايقه وصغروا بم كما صغر ال بم من غي أن تطغوا ث قال هذا الدرع درعى ول أبع ول أهب فقال شريح للنصران ما تقول فيما يقول أمي الؤمني فقال النصران ما الدرع إل درعى‬
‫وما أمي الؤمني عندى بكاذب فالتفت شريح إل على فقال يا أمي الؤمني هل من بينة فضحك على وقال أصحاب شريح مال بينة فقضى با شريح للنصران قال فأخذه النصران‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪5‬‬

‫ومشى خطا ث رجع فقال أما أنا فأشهد أن هذه أحكام النبياء أمي الؤمني يدفعن إل قاضيه يقضى عليه أشهد أن ل إله إل ال وأشهد أن ممدا عبده ورسوله الدرع وال درعك يا أمي‬

‫الؤمني اتبعت اليش وأنت منطلق إل صفي فخرجت من بعيك الورق فقال أما إذ أسلمت فهى لك وحله على فرس قال الشعب فأخبن من رأه يقاتل الوارج يوم النهروان وقال سعيد‬
‫بن عبيد عن على بن ربيعة جاء جعدة بن هبية إل على فقال يا أمي الؤمني يأتيك الرجلن أنت أحب إل أحدها من أهله وماله والخر لو يستطيع أن يذبك لذبك فتقضى لذا على هذا‬

‫قال فلهزه على وقال إن هذا شىء لو كان ل فعلت ولكن إنا ذا شىء ل وقال أبو القاسم البغوى حدثن جدى ثنا على ابن هاشم عن صال بياع الكسيه عن جدته قالت رأيت عليا إشترى‬
‫ترا بدرهم فحمله ف ملحفته فقال رجل يا أمي الؤمني أل نمله عنك فقال أبو العيال أحق بمله وعن أب هاشم عن زاذان قال كان على يشى ف السواق وحده وهو خليفة يرشد الضال‬

‫ويعي الضعيف وير بالبياع والبقال فيفتح عليه القرآن ويقرأ تلك الدار الخرة نعلها للذين ل يريدون علوا ف الرض ول فسادا ث يقول نزلت هذه الية ف أهل العدل والتواضع من الولة‬
‫وأهل القدرة من سائر الناس وعن عبادة بن زياد عن صال بن أب السود عمن حدثه أنه رأى عليا قد ركب حارا ودل رجليه إل موضع واحد ث قال أنا الذى أهنت الدنيا وقال يي بن‬
‫معي عن على ابن العد عن السن بن صال قال تذاكروا الزهاد عند عمر بن عبد العزيز فقال قائلون فلن وقال قائلون فلن فقال عمر بن عبد العزيز أزهد الناس ف الدنيا على بن أب‬

‫طالب وقال هشام ابن حسان بينا نن عند السن البصري إذ أقبل رجل من الزارقة فقال يا أبا سعيد ما تقول ف على بن أب طالب قال فاحرت وجنتا السن وقال رحم ال عليا إن عليا‬
‫كان سهما ل صائبا ف أعدائه وكان ف ملة العلم أشرفها وأقربا إل رسول ال صلى ال عليه وسلم وكان رهبان هذه المة ل يكن لال ال بالسروقة ول ف أمر ال بالنومه أعطى القرآن‬

‫عزائمه وعمله وعلمه فكان منه ف رياض مونقة وأعلم بينة ذاك على بن أب طالب يالكع وقال هشيم عن يسار عن عمار قال حدت رجل على بن أب طالب بديث فكذبه فما قام حت عمى‬

‫وقال أبو بكر بن أب الدنيا حدثن شريح بن يونس ثنا هشيم عن إساعيل بن سال عن عمار الضرمى عن زاذان أب عمر أن رجل حدث عليا بديث فقال ما أراك إل قد كذبتن قال ل أفعل‬

‫قال أدعو عليك إن كنت كذبت قال أدع فدعا فما برح حت عمى وقال ابن أب الدنيا حدثنا خلف بن سال ثنا ممد بن بشر عن أب مكي قال مررت أنا وخال أبو أمية على دارا ف مل حى‬

‫من مراد قال ترى هذه الدار قلت نعم قال فإن عليا مر عليها وهم يبنونا فسقطت عليه قطعة فشجته فدعا ال أن ل يكمل‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪6‬‬

‫بناؤها قال فما وضعت عليها لبنه قال فكنت فيمن ير عليها ل تشبه الدور وقال ابن أب الدنيا حدثن عبد ال بن يونس بن بكي الشيبان عن أبيه عن عبد الغفار بن القاسم النصارى عن أب‬
‫بشي الشيبان قال شهدت المل مع مولى فما رأيت يوما قط أكثر ساعدا نادرا وقدما نادرة من يومئذ ول مررت بدار الوليد قط إل ذكرت يوم المل قال فحدثن الكم بن عيينه أن على‬
‫دعا يوم المل فقال اللهم خذ أيديهم وأقدامهم‬

‫ومن كلمه السن رضى ال عنه قال ابن أب الدنيا حدثنا على بن العد أنا عمرو بن شر حدثن إساعيل السدى سعت أبا أراكة يقول صليت مع على صلة الفجر فلما إنفتل عن يينه مكث‬
‫كأن عليه كآبة حت إذا كانت الشمس على حائط السجد قيد رمح صلى ركعتي ث قلب يده فقال وال لقد رأيت أصحاب ممد صلى ال عليه وسلم فما أرى اليوم شيئا يشبههم لقد كانوا‬

‫يصبحون صفرا شعثا غبا بي أعينهم كأمثال ركب العزى قد بانوا ل سجدا وقياما يتلون كتاب ال يتراوحون بي جباههم وأقدامهم فإذا أصبحوا فذكروا ال مادوا كما ييد الشجر ف يوم‬
‫الريح وهلت أعينهم حت تنبل ثيابم وال لكأن القوم باتوا غافلي ث نض فما رؤى بعد ذلك مفترا يضحك حت قتله ابن ملجم عدو ال الفاسق وقال وكيع عن عمرو بن منبه عن أوف بن‬

‫دلم عن على بن أب طالب أنه قال تعلموا العلم تعرفوا به واعملوا تكونوا من أهله فإنه يأتى من بعدكم زمان ينكر فيه من الق تسعة أعشاره وإنه ل ينجو منه إل كل أواب منيب أولئك‬

‫أئمة الدى ومصابيح العلم ليسوا بالعجل الذابيع البذر ث قال أل وإن الدنيا قد ارتلت مدبرة إن الخرة قد أتت مقبلة ولكل واحدة بنون فكونوا من أبناء الخرة ول تكونوا من أبناء الدنيا‬
‫أل وإن الزاهدين ف الدنيا اتذوا الرض بساطا والتراب فراشا والاء طيبا أل من اشتاق إل الخرة سل عن الشهوات ومن أشفق من النار رجع عن الحرمات ومن طلب النة سارع إل‬

‫الطاعات ومن زهد ف الدنيا هانت عليه الصائب أل إن ل عبادا كمن رأى أهل النة ف النة ملدين وأهل النار ف النار معذبي شرورهم مأمونة وقلوبم مزونة وأنفسهم عفبفة وحوائجهم‬

‫خفيفة صبوا أيام قليلة لقي راحة طويلة أما الليل فصافون أقدامهم ترى دموعهم على خدودهم يأرون إل ال ف فكاك رقابم واما النهار فظماء حلماء بررة أتقياء كأنم القداح ينظروا‬
‫إليهم الناظر فيقول مرضى وما بالقوم من مرض وخولطوا ولقد خالط القوم أمر عظيم وعن الصبغ بن نباتة قال صعد على ذات يوم النب فحمد ال وأثن عليه وذكر الوت فقال عباد ال‬

‫الوت ليس منه فوت إن أقمتم له أخذكم وإن فررت منه ادرككم فالنجا النجا والوحا الوحا إن وراءكم طالب حثيث القب فاحذروا ضغطته وظلمته ووحشته أل وإن القب حفرة من حفر النار‬
‫أو روضة من رياض‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪7‬‬

‫النة أل وإنه يتكلم ف كل يوم ثلث مرات فيقول أنا بيت الظلمة أنا بيت الدود أنا بيت الوحشة أل وإن وراء ذلك يوم يشيب فيه الصغي ويسكر فيه الكبي وتضع كل ذات حل حلها‬

‫وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب ال شديد أل وإن وراء ذلك ما هو أشد منه نار حرها شديد وقعرها بعيد وحليها ومقامعها حديد وماؤها صديد وخازنا مالك ليس ل‬

‫فيه رحة قال ث بكى وبكى السلمون حوله ث قال أل وإن وراء ذلك جنة عرضها السموات والرض أعدت للمتقي جعلنا ال وإياكم من التقي وأجارنا وإياكم من العذاب الليم ورواه ليث‬
‫بن أب سليم عن ماهد حدثن من سع عليا فذكر نوه وقال وكيع عن عمرو بن منبه عن أوف بن دلم قال خطب على فقال أما بعد فإن الدنيا قد أدبرت وآذنت بوداع وإن الخرة قد‬

‫أقبلت أشرفت باطلع وإن الضمار اليوم وغدا السباق أل وإنكم ف أيام أمل من ورائه أجل فمن قصر ف أيام أمله قبل حضور أجله فقد خاب عمله الرغبة كما تعملون له ف الرهبة أل وأنه‬

‫ل أر كالنة نام طالبها ول أر كالنار نام هاربا وإنه من ل ينفعه الق ضره الباطل ومن ل يستقم به الدى حاد به الضلل أل وإنكم قد أمرت بالظعن وذللتم على زاد أل أيها الناس إنا الدنيا‬
‫عرض حاضر يأكل منها الب والفاجر وإن الخرة وعد الصادق يكم فيها ملك قادر إل أن الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء وال يعدكم مغفرة منه وفضل وال واسع عليم أيها‬

‫الناس أحسنوا ف أعماركم تفظوا ف أعقابكم فإن ال وعد جنته من أطاعه وأوعد ناره من عصاه إنا نار ل يهدأ زفيها ول يفك أسيها ول يبك كسيها حرها شديد وقرعها بعيد وماؤها‬
‫صديد وإن أخوف ما أخاف عليكم اتباع الوى وطول المل وف رواية فإن اتباع الوى يصد عن الق وإن طول المل ينسى الخرة وعن عاصم بن ضمرة قال ذم رجل الدنيا عند على‬

‫فقال على الدنيا دار صدق لن صدقها ودار ناة لن فهم عنها ودار غنا وزاد لن تزود منها ومهبط وحى ال ومصلى ملئكتة ومسجد أنبيائه ومتجر أوليائه ربوا فيها الرحة واكتسبوا فيها‬
‫النة فمن ذا يذمها وقد آذنت بغيلها ونادت بفراقها وشابت بشرورها السرور وببلئها الرغبة فيها والرص عليها ترغيبا وترهيبا فيا أيها الذام للدنيا العلل نفسه بالمال مت خدعتك الدنيا‬
‫أو مت اشتدمت إليك أبصارع أبائك ف البل أم بضاجع أمهاتك تت الثرى كم مرضت بيديك وعللت بكفيك من تطلب له الشفاء وتستوصف له الطباء ل يغن عنه دواؤك ول ينفعه‬

‫بكاؤك وقال سفيان الثورى والعمش عن عمرو بن مرة عن أب البخترى قال جاء رجل إل على فأطراه وكان يبغض عليا فقال له لست كما تقول وأنا فوق ما ف نفسك وروى ابن عساكر‬
‫أن رجل قال لعلى ثبتك ال قال على صدرك قال ابن أب الدنيا حدثنا إسحاق بن إساعيل ثنا‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪8‬‬

‫سفيان بن عيينه عن أب حزة عن يي بن عقيل عن يي بن يعمر قال قال على إن المر ينل إل السماء كقطر الطر لكل نفس ما كتب ال لا من زيادة أو نقصان ف نفس أو أهل أو مال‬
‫فمن رأى نقصا ف نفسه أو أهله أو ماله ورأى لغيه عثرة فل يكونن ذلك له فتنة فإن السلم ما ل يعش دناه يظهر تشعا لا إذا دكرت ويغرى به لئام الناس كالبائس العال ينتظر أول فورة من‬

‫قداحة توجب له الغنم وتدفع عنه الغرم فكذلك السلم البىء من اليانة من إحدى السنيي إذا ما دعا ال فما عند ال خي له وإما أن يرزقه ال مال فإذا هو ذو أهل ومال ومعه حسبه‬

‫ودينه وإما أن يعطيه ال ف الخرة فالخرة خي وأبقى الرث حرثان فحرث الدنيا الال والتقوى وحرث الخرة الباقيات الصالات وقد يمعهما ال تعال لقوام قال سفيان الثورى ومن‬

‫يسن أن يتكلم بذا الكلم إل على وقال عن زبيد اليامى عن مهاجر العامرى قال كتب على بن أب طالب عهدا لبعض أصحابه على بلد فيه أما بعد فل تطولن حجابك على رعيتك فان‬
‫احتجاب الولة عن الرعية شعبة الضيق وقلة علم بالمور والحتجاب يقطع عنهم علم ما احتجبوا دونه فيضعف عندهم الكبي ويعظم الصغي ويقبح السن ويسن القبيح ويشاب الق‬

‫بالباطل وإنا الوال بشر ل يعرف ما يوارى عنه الناس به من المور وليس على القوم سات يعرف با ضروب الصدق من الكذب فتحصن من الدخال ف القوق بلي الجاب فإنا أنت‬

‫أحد الرجلي إما امرؤ شحت نفسك بالبذل ف الق ففيم احتجابك من حق واجب عليك أن تعطيه وخلق كري تسد به وإما مبتلى بالنع والشح فما أسرع زوال نعمتك وما أسرع كف‬

‫الناس عن مسألتك إذا يئسوا من ذلك مع أن أكثر حاجات الناس إليك مال مؤنة فيه عليك من شكاية مظلمة أو طلب أنصاف فانتفع با وصفت لك واقتصر على حظك ورشدك إن شاء ال‬

‫وقال الدائن كتب على إل بعض عماله رويدا فكأن قد بلغت الدى وعرضت عليك أعمالك بالحل الذى ينادى الغتر بالسرة ويتمن الضيع التوبة والظال الرجعة وقال هشيم أنا عمر بن‬

‫أب زائدة عن الشعب قال كان أبو بكر يقول الشعر وكان عمر يقول الشعر وكان على يقول الشعر وكان على اشعر الثلثة ورواه هشام بن عمار عن إبراهيم بن أعي عن عمر بن أب زائدة‬

‫عن عبد ال بن أب السفر عن الشعب فذكره وقال أبو بكر بن دريد قال وأخبنا عن دماد عن أب عبيدة قال كتب معاوية إل على يا أبا السن إن ل فضائل كثية وكان أب سيدا ف الاهلية‬
‫وصرت ملكا ف السلم وأنا صهر رسول ال صلى ال عليه وسلم وخال الؤمني وكاتب الوحى فقال على أبا لفضائل يفخر على ابن آكلة الكباد ث قال اكتب يا غلم ‪ ...‬ممد النب أخى‬
‫وصهري ‪ ...‬وحزة سيد الشهداء عمى‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪9‬‬

‫وجعفر الذى يسى ويضحى ‪ ...‬يطي مع اللئكة ابن أمى ‪ ...‬وبنت ممد سكن وعرسي ‪ ...‬مسوط لمها بدمي ولمي ‪ ...‬وسبطا أحد ولداي منها ‪ ...‬فأيكم له سهم كسهمي ‪ ...‬سبقتكم‬
‫‪ ...‬إل السلم طرا ‪ ...‬صغيا ما بلغت أوان حلمى‬

‫قال فقال معاوية اخفوا هذا الكتاب ل يقرأه أهل الشام فيميلون إل ابن أب طالب وهذا منقطع بي أب عبيدة وزمان على ومعاوية وقال الزبي بن بكار وغيه حدثن بكر بن حارثة عن‬
‫الزهرى عن عبد الرحن بن كعب بن مالك عن جابر بن عبد ال قال سعت عليا ينشد ورسول ال صلى ال عليه وسلم يسمع‬

‫أنا أخو الصطفى ل شك ف نسب ‪ ...‬معه ربيت وسبطاه ها ولدى ‪ ...‬جدى وجد رسول ال منفرد ‪ ...‬وفاطم زوجت ل قول ذى فند ‪ ...‬صدقته وجيع الناس ف بم ‪ ...‬من الضللة ‪...‬‬
‫‪ ...‬والشراك والنكد ‪ ...‬فالمد ل شكرا ل شريك له ‪ ...‬الب بالعبد والباقى بل أمد‬

‫قال فتبسم رسول ال ص وقال صدقت يا على وهذا بذا السناد منكر والشعر فيه ركاكة وبكر هذا ل يقبل منه تفرده بذا السند والت وال أعلم وروى الافظ ابن عساكر من طريق أب‬
‫زكريا الرملى ثنا يزيد بن هارون عن نوح بن قيس عن سلمة الكندى عن الصبغ ابن نباتة عن على أنه جاءه رجل فقال يا أمي الؤمني إن ل إليك حاجة فرفعتها إل ال قبل أن أرفعها إليك‬

‫فان أنت قضيتها حدت ال وشكرتك وإن أنت ل تقضها حدت ال وعذرتك فقال على اكتب حاجتك على الرض فان أكره أن أرى ذل السؤال ف وجهك فكتب إن متاج فقال على على‬
‫بلة فأتى با فأخذها الرجل فلبسها ث أنشأ يقول‬

‫كسوتن حلة تبلى ماسنها ‪ ...‬فسوف أكسوك من حسن الثنا حلل ‪ ...‬إن نلت حسن ثنائى نلت مكرمة ‪ ...‬ولست أبغى با قد قلته بدل ‪ ...‬إن الثناء ليحي ذكر صاحبه ‪ ...‬كالغيث ‪...‬‬

‫‪ ...‬يي نداه السهل والبل ‪ ...‬ل تزهد الدهر ف خي تواقعه ‪ ...‬فكل عبد سيجزى بالذى عمل‬

‫فقال على على بالدناني فأتى بائة دينار فدفعها إليه قال الصبغ فقلت يا أمي الؤمني حلة ومائة دينار قال نعم سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول أنزلوا الناس منازلم وهذه منلة‬
‫هذا الرجل عندى وروى الطيب البغدادى من طريق أب جعفر أحد بن إسحاق بن إبراهيم بن نبيط بن شريط عن أبيه عن جده قال قال على بن أب طالب‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪10‬‬

‫إذا اشتملت على الناس القلوب ‪ ...‬وضاق با به الصدر الرحيب ‪ ...‬وأوطنت الكاره واطمأنت ‪ ...‬وأرست ف أماكنها الطوب ‪ ...‬ول تر لنكشاف الضر وجها ‪ ...‬ول أغن بيلته الريب‬
‫‪ ... ...‬أتاك على قنوط منك غوث ‪ ...‬ين به القريب الستجيب ‪ ...‬وكل الادثات إذا تناهت ‪ ...‬فموصول با الفرج القريب‬

‫وما أنشده أبو بكر ممد بن يي الصول لمي الؤمني على بن أب طالب ‪ ...‬أل فاصب على الدث الليل ‪ ...‬وداو جواك بالصب الميل ‪ ...‬ول تزع فان أعسرت يوما ‪ ...‬فقد أيسرت ف‬

‫الدهر الطويل ‪ ...‬ول تظنن بربك ظن سوء ‪ ...‬فان ال أول بالميل ‪ ...‬فان العسر يتبعه يسار ‪ ...‬وقول ال أصدق كل قيل ‪ ...‬فلو أن العقول تر رزقا ‪ ...‬لكان الرزق عند ذوى العقول‬
‫‪ ... ...‬فكم من مؤمن قد جاع يوما ‪ ...‬سيوى من رحيق السلسبيل‬

‫فمن هوان الدنيا على ال أنه سبحانه ييع الؤمن من نفاسته ويشبع الكلب مع خساسته والكافر يأكل ويشرب ويلبس ويتمتع والؤمن يوع ويعرى وذلك لكمة اقتضتها حكمة احكم‬
‫الاكمي وما أنشده على بن جعفر الوراق لمي الؤمني على بن أب طالب ‪ ...‬أجد الثياب إذا اكتسيت فانا ‪ ...‬زين الرجال با تعز وتكرم ‪ ...‬ودع التواضع ف الثياب تشعا ‪ ...‬فال يعلم‬
‫‪ ...‬ما تن وتكتم ‪ ...‬فرثاث ثوبك ل يزيدك زلفة ‪ ...‬عند الله وأنت عبد مرم‬

‫وباء ثوبك ل يضرك بعد أن‬

‫‪ ...‬تشى الله وتتقى ما يرم ‪...‬‬

‫وهذا كما جاء ف الديث إن ال ل ينظر إل صوركم ول إل ثيابكم وإنا ينظر إل قلوبكم وأعمالكم وقال الثورى ليس الزهد ف الدنيا بلبس العبا ول بأكل الشن إنا الزهد ف الدنيا قصر‬

‫المل‬

‫وقال أبو العباس ممد بن يزيد بن عبد الكب البه كان مكتوبا على سيف على ‪ ...‬للناس حرص على الدنيا وتدبي ‪ ...‬وف مراد الوى عقل وتشمي ‪ ...‬وإن أتوا طاعة ل ربم ‪ ...‬فالعقل‬
‫منهم عن الطاعات مأسور ‪ ...‬لجل هذا وذاك الرص قد مزجت ‪ ...‬صفاء عيشاتا هم وتكدير ‪ ...‬ل يرزقوها بعقل عند ما قسمت ‪ ...‬لكنهم رزقوها بالقادير‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪11‬‬

‫‪ ...‬كم من أديب لبيب ل تساعده ‪ ...‬ومائق نال دنياه بتقصي ‪ ...‬لو كان عن قوة أو عن مغالبة ‪ ...‬طار البزاة بأرزاق العصافي‬
‫وقال الصمعى ثنا سلمة بن بلل عن مالد عن الشعب قال قال على بن أب طالب لرجل كره له صحبة رجل ‪ ...‬فل تصحب أخا الهل واياك واياه ‪ ...‬فكم من جاهل جاهل أودى حليما‬
‫‪ ...‬حي آخاه ‪ ...‬يقاس الرء بالرء وإذا ما الرء ما شاه ‪ ...‬وللشىء على الشى مقاييس وأشباه ‪ ...‬وللقلب على القلب دليل حي يلقاه‬

‫وعن عمرو بن العلء عن أبيه قال وقف على على قب فاطمة وأنشأ يقول ‪ ...‬ذكرت أبا أروى فبت كأنن ‪ ...‬برد الموم الاضيات وكيل ‪ ...‬لكل اجتماع من خليلي فرقة ‪ ...‬وكل الذى‬

‫قبل المات قليل ‪ ...‬وإن افتقادى واحدا بعد واحد ‪ ...‬دليل على أن ل يدوم خليل ‪ ...‬سيعرض عن ذكرى وتنسى مودتى ‪ ...‬ويدث بعدى للخليل خليل ‪ ...‬إذا انقطعت يوما من العيش‬
‫‪ ...‬مدتى ‪ ...‬فان غناء الباكيات قليل‬

‫وأنشد بعضهم لعلى رضى ال عنه ‪ ...‬حقيق بالتواضع من يوت ‪ ...‬ويكفى الرء من دنياه قوت ‪ ...‬فما للمرء يصبح ذا هوم ‪ ...‬وحرص ليس تدركه النعوت ‪ ...‬صنيع مليكنا حسن جيل‬
‫‪ ... ...‬وما أرزاقه عنا تفوت ‪ ...‬فياهذا سترحل عن قليل ‪ ...‬إل قوم كلمهم السكوت‬

‫وهذا الفصل يطول استقصاؤه وقد ذكرنا منه ما فيه مقنع لن أراده ول المد والنه‬

‫وقال حاد بن سلمة عن أيوب السختيان أنه قال من أحب أبا بكر فقد أقام الدين ومن أحب عمر فقد أوضح السبيل ومن أحب عثمان فقد استنار بنور ال ومن أحب عليا فقد استمسك‬

‫بالعروة الوثقى ومن قال السن ف أصحاب رسول ال ص فقد برىء من النفاق غريبة من الغرائب وأبدة من الوابد‬

‫قال ابن أب خيثمة ثنا أحد بن منصور ثنا سيار ثنا عبد الرزاق قال قال معمر مرة وأنا مستقبلة وتبسم وليس معنا أحد فقلت له ما شأنك قال عجبت من أهل الكوفة كأن الكوفة إنا بنيت‬

‫على حب على ما كلمت أحدا منهم إل وجدت القتصد منهم الذى يفضل عليا على أب بكر وعمر منهم سفيان الثورى قال فقلت لعمر ورأيته كأن أعظمت ذاك فقال معمر وما ذاك لو أن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪12‬‬

‫رجل قال على أفضل عندى منهما ما عبته إذا ذكر فضلهما ولو أن رجلص قال عمر عندى افضل من على واب بكر ما عنفته قال عبد الرزاق فذكرت ذلك لوكيع بن الراح ونن خاليي‬

‫فاستهالا من سفيان وضحك وقال ل يكن سفيان يبلغ بنا هذا الد ولكنه افضى إل معمر با ل يفض إلينا وكنت أقول لسفيان يا أبا عبد ال أرأيت إن فضلنا عليا على أب بكر وعمر ما تقول‬

‫ف ذلك فيسكت ساعة ث يقول أخشى أن يكون ذلك طعنا على أب بكر وعمر ولكنا نقف قال عبد الرزاق واما ابن التيمى يعن معتمرا فقال سعت أب يقول فضل على بن أب طالب بائة‬

‫منقبة وشاركهم ف مناقبهم وعثمان أحب إل منه هكذا رواه ابن عساكر ف تاريه بسنده عن ابن أب خيثمة به وهذا الكلم فيه تبيط كثي ولعله اشتبه على معمر فان الشهور عن بعض‬

‫الكوفيي تقدي على على عثمان فأما على الشيخي فل ول يفى فضل الشيخي على سائر الصحابة إل على غب فكيف يفى على هؤلء الئمة بل قد قال غي واحد من العلماء كأيوب‬

‫والدارقطن من قدم عليا على عثمان فقد أزرى بالهاجرين والنصار وهذا الكلم حق وصدق وصحيح ومليح وقال يعقوب بن أب سفيان ثنا عبد العزيز بن عبد ال الريسى ثنا إبراهيم بن‬
‫سعيد عن شعبة عن أب عون ممد بن عبد ال الثقفى عن أب صال النفى قال رأيت على بن أب طالب أخذ الصحف فوضعه على رأسه حت أن لرى ورقه يتقعقع قال ث قال اللهم إنم‬

‫منعون أن أقوم ف المة با فيه فأعطى ثواب ما فيه ث قال اللهم إن قد مللتهم وملون وأبغضتهم وأبغضون وحلون على غي طبيعت وخلقى وأخلق ل تكن تعرف ل اللهم فأبدلن بم خيا‬
‫منهم وأبدلم ب شرا من اللهم أمت قلوبم موت اللح ف الاء قال إبراهيم يعن أهل الكوفة وقال ابن أب الدنيا حدثن عبد الرحن بن صال ثنا عمرو بن هشام الب عن أب خباب عن أب‬

‫عوف الثقفى عن أب عبد الرحن السلمى قال قال ل السن بن على قال ل على إن رسول ال صلى ال عليه وسلم سنح ل الليلة ف منامى فقلت يا رسول ال ما لقيت من أمتك من الود‬

‫واللدد قال ادع عليهم فقلت اللهم أبدلن بم من هو خي ل منهم وأبدلم ب من هو شر من فخرج فضربه الرجل [ الود العوج واللدد الصومة ] وقد قدمنا الديث الوارد بالخبار بقتله‬

‫وأنه يضب ليته من قرن رأسه فوقع كما أخب صلوات ال وسلمه على رسوله وروى أبو داود ف كتاب القدر أنه لا كان أيام الوارج كان أصحاب على يرسونه كل ليلة عشرة يبيتون ف‬

‫السجد بالسلح فرآهم على فقال ما يلسكم فقالوا نرسك فقال من أهل السماء ث قال إنه ل يكون ف الرض شىء حت يقضى ف السماء وإن على من ال جنة حصينة وف رواية وإن‬

‫الرجل جنة مصونة وإنه ليس من الناس أحد إل وقد وكل به ملك فل تريده دابة ول شىء إل قال اتقه اتقه‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪13‬‬

‫فاذا جاء القدر خل عنه وف رواية ملكان يدفعان عنه فاذا جاء القدر خليا عنه وإنه ل يد عبد حلوة اليان حت يعلم أن ما أصابه ل يكن ليخطئه وما أخطأه ل يكن ليصيبه وكان على يدخل‬
‫السجد كل ليلة فيصلى فيه فلما كانت الليلة الت قتل ف صبيحتها قلق تلك الليلة وجع أهله فلما خرج إل السجد صرخ الوز ف وجهه فسكتوهن عنه فقال ذروهن فأنن نوائح فلما خرج‬
‫إل السجد ضربه ابن ملجم فكان ما ذكرنا قبل فقال الناس يا أمي الؤمني ل نقتل مرادا كلها فقال ل ولكن احبسوه وأحسنوا إساره فان مت فاقتلوه وإن عشت فالروح قصاص وجعلت‬

‫أم كلثوم بنت على تقول مال ولصلة الغداة قتل زوجى عمر أمي الؤمني صلة الغداة وقتل أب أمي الؤمني صلة الغداة رضى ال عنها وقيل لعلى أل تستخلف فقال ل ولكن أترككم كما‬

‫ترككم رسول ال فان يرد ال بكم خيا يمعكم على خيكم كما جعكم على خيكم بعد رسول ال صلى ال عليه وسلم فهذا اعتراف منه ف آخر وقت الدنيا بفضل الصديق وقد ثبت عنه‬

‫بالتواتر أنه خطب بالكوفة ف أيام خلفته ودار إمارته فقال أيها الناس إن خي هذه المة بعد نبيها أبو بكر ث عمر ولو شئت أن أسى الثالث لسميت وعنه أنه قال وهو نازل من النب ث‬

‫عثمان ث عثمان ولا مات على ول غسله ودفنه أهله وصلى عليه ابنه السن وكب أربعا وقيل أكثر من ذلك ودفن على بدار اللفة بالكوفة وقيل تاه الامع من القبلة ف حجرة من دور آل‬
‫جعدة بن هبية بذاء باب الوراقي وقيل بظاهر الكوفة وقيل بالكناسة وقيل دفن بالبية وقال شريك القاضى وأبو نعيم الفضل بن دكي نقله السن بن على بعد صلحه مع معاوية من الكوفة‬

‫فدفنه بالدينة بالبقيع إل جانب فاطمة بنت رسول ال صلى ال عليه وسلم وقال عيسى بن دآب بل لا تملوا به حلوه ف صندوق على بعي فلما مروا به ببلد طىء أضلوا ذلك البعي فأخذته‬
‫طىء تسب فيه مال فلما وجدوا بالصندوق ميتا دفنوه ف بلدهم فل يعرف قبه إل الن والشهور أن قبه إل الن بالكوفة كما ذكر عبد اللك ابن عمران أن خالد بن عبد ال القسرى‬

‫نائب بن أمية ف زمان هشام لا هدم دورا ليبنيها وجد قبا فيه شيخ أبيض الرأس واللحية فاذا هو على فأراد أن يرقه بالنار فقيل له أيها المي إن بن أمية ل يريدون منك هذا كله فلفه ف‬

‫قباطى ودفنه هناك فقالوا فل يقدر أحد أن يسكن تلك الدار الت هو فيها إل ارتل منها رواه ابن عساكر ث إن السن بن على استحضر عبد الرحن بن ملجم من السجن فأحضر الناس‬

‫النفط والبوارى ليحرقوه فقالوا لم أولد على دعونا نشتفى منه فقطعت يداه ورجله فلم يزع ول فتر عن الذكر ث كحلت عيناه وهو ف ذلك يذكر ال وقرأ سورة اقرأ باسم ربك إل‬
‫آخرها وإن عينيه لتسيلن على خديه ث حاولوا لسانه ليقطعوه فجزع من ذلك جزعا شديدا فقيل له ف ذلك فقال إن أخاف ‪ 8‬أن أمكث ف الدنيا فواقا ل أذكر ال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪14‬‬

‫خلفة السن بن على رضى ال عنه‬

‫قد ذكرنا أن عليا رضى ال عنه لا ضربه ابن ملجم قالوا له استخلف يا أمي الؤمني فقال ولكن أدعكم كما ترككم رسول ال ص يعن بغي استخلف فان يرد ال بكم خيا يمعكم على‬

‫خيكم كما جعكم على خيكم بعد رسول ال ص فلما توف وصلى عليه ابنه السن لنه أكب بنيه رضى ال عنهم ودفن كما ذكرنا بدار المارة على الصحيح من أقوال الناس فلما فرغ من‬
‫شأنه كان أول من تقدم إل السن بن على رضى ال عنه قيس بن سعد بن عبادة فقال له ابسط يدك أبايعك على كتاب ال وسنة نبيه فسكت السن فبايعه ث بايعه الناس بعده وكان ذلك‬

‫يوم مات على وكان موته يوم ضرب على قول وهو يوم المعة السابع عشر من رمضان سنة أربعي وقيل إنا مات بعد الطعنة بيومي وقيل مات ف العشر الخي من رمضان ومن يومئذ ول‬

‫السن ابن على وكان قيس بن سعد على إمرة أذربيجان تت يده أربعون الف مقاتل قد بايعوا عليا على الوت فلما مات على أل قيس بن سعد على السن ف النفي لقتال أهل الشام فعزل‬

‫قيسا عن إمرة أذربيجان وول عبيد ال بن عباس عليها ول يكن ف نية السن أن يقاتل أحدا ولكن غلبوه على رأيه فاجتمعوا اجتماعا عظيما ل يسمع بثله فأمر السن بن على قيس بن سعد‬
‫بن عبادة على القدمة ف اثن عشر ألفا بي يديه وسار هو باليوش ف أثره قاصدا بلد الشام ليقاتل معاوية وأهل الشام فلما اجتاز بالدائن نزلا وقدم القدمة بي يديه فبينما هو ف الدائن‬

‫معسكرا بظاهرها إذ صرخ ف الناس صارخ أل إن قيس بن سعد بن عبادة قد قتل فثار الناس فانتهبوا أمتعة بعضهم بعضا حت انتهبوا سرادق السن حت نازعوه بساطا كان جالسا عليه‬
‫وطعنه بعضهم حي ركب طعنة أثبتوه وأشرته فكرههم السن كراهية شديدة وركب فدخل القصر البيض من الدائن فنله وهو جريح وكان عامله على الدائن سعد بن مسعود الثقفى أخو‬

‫أب عبيد صاحب يوم السر فلما استقر اليش بالقصر قال الختار بن أب عبيد قبحه ال لعمه سعد بن مسعود هل لك ف الشرف والغن قال ماذا قال تأخذ السن بن على فتقيده وتبعثه إل‬
‫معاوية فقال له عمه قبحكم ال وقبح ما جئت به أغدر بابن بنت رسول ال ص ولا رأى السن بن على تفرق جيشه عليه مقتهم وكتب عند ذلك إل معاوية بن أب سفيان وكان قد ركب ف‬

‫أهل الشام فنل مسكن يراوضه على الصلح بينهما فبعث إليه معاوية عبد ال بن عامر وعبد الرحن بن سرة فقدما عليه الكوفة فبذل له ما أراد من الموال فاشترط أن ياخذ من بيت مال‬
‫الكوفة خسة آلف ألف درهم وأن يكون خراج دار أبرد له وأن ل يسب على وهو يسمع فاذا فعل ذلك نزل عن المرة‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪15‬‬

‫لعاوية ويقن الدماء بي السلمي فاصطلحوا على ذلك واجتمعت الكلمة على معاوية على ما سيأتى بيانه وتفصيله وقد لم السي لخيه السن على هذا الرأى فلم يقبل منه والصواب مع‬

‫السن رضى ال عنه كما سنذكر سنذكر دليله قريبا وبعث السن بن على إل أمي القدمة قيس بن سعد أن يسمع ويطيع فأب قيس بن سعد من قبول ذلك وخرج عن طاعتهما جيعا واعتزل‬
‫بن أطاعه ث راجع المر فبايع معاوية بعد قريب كما سنذكره ث الشهور أن مبايعة السن لعاوية كانت ف سنة أربعي ولذا يقال له عام الماعة لجتماع الكلمة فيه على معاوية والشهور‬

‫عند ابن جرير وغيه من علماء السي أن ذلك كان ف أوائل سنة إحدى واربعي كما سنذكره إن شاء ال وحج بالناس ف هذه السنة أعن سنة أربعي الغية بن شعبة وزعم ابن جرير فيما‬

‫رواه عن إساعيل بن راشد أن الغية بن شعبة افتعل كتابا على لسان معاوية ليلى إمرة الج عامته وبادر إل ذلك عتبة بن أب سفيان وكان معه كتاب من أخيه بامرة الج فتعجل الغية فوقف‬
‫بالناس يوم الثامن ليسبق عتبة إل المرة وهذا الذى نقله ابن جرير ل يقبل ول يظن بالغية رضى ال عنه ذلك وإنا نبهنا على ذلك ليعلم أنه باطل فان الصحابة أجل قدرا من هذا ولكن هذه‬

‫نزغة شيعية قال ابن جرير وف هذه السنة بويع لعاوية بايلياء يعن لا مات على قام أهل الشام فبايعوا معاوية على إمرة الؤمني لنه ل يبق له عندهم منازع فعند ذلك أقام أهل العراق السن‬

‫بن على رضى ال عنه ليمانعوا به أهل الشام فلم يتم لم ما أرداوه وما حاولوه وإنا كان خذلنم من قبل تدبيهم وآرائهم الختلفة الخالفة لمرائهم ولو كانوا يعلمون لعظموا ما أنعم ال به‬

‫عليهم من مبايعتهم ابن بنت رسول ال صلى ال عليه وسلم وسيد السلمي وأحد علماء الصحابة وحلمائهم وذوى آرائهم والدليل على أنه أحد اللفاء الراشدين الديث الذى أوردناه ف‬

‫دلئل النبوة من طريق سفينة مول رسول ال صلى ال عليه وسلم أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال اللفة بعدى ثلثون سنة ث تكون ملكا وإنا كملت الثلثون بلفة السن بن على‬
‫فانه نزل عن اللفة لعاوية ف ربيع الول من سنة إحدى وأربعي وذلك كمال ثلثي سنة من موت رسول ال ص فانه توف ف ربيع الول سنة إحدى عشرة من الجرة وهذا من دلئل‬

‫النبوة صلوات ال وسلمه عليه وسلم تسليما وقد مدحه رسول ال صلى ال عليه وسلم على صنيعه هذا وهو تركه الدنيا الفانية ورغبته ف الخرة الباقية وحقنه دماء هذه المة فنل عن‬
‫اللفة وجعل اللك بيد معاوية حت تتمع الكلمة على أمي واحد وهذا الدح قد ذكرناه وسنورده ف حديث أب بكر الثقفى أن رسول ال صلى ال عليه وسلم صعد النب يوما وجلس‬
‫السن بن على إل جانبه فجعل ينظر إل الناس مرة وإليه أخرى ث قال أيها الناس إن ابن هذا سيد وسيصلح ال به بي فئتي عظيمتي من السلمي رواه البخارى‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪16‬‬

‫فيه فقتل عند ذلك وحرق بالنار قبحه ال قال ممد بن سعد كان ابن ملجم رجل أسر حسن الوجه أبلج شعره مع شحمة أذنه ف جبهته أثر السجود قال العلماء ول ينتظر بقتله بلوغ العباس‬
‫ابن على فانه كان صغيا يوم قتل أبوه قالوا لنه كان قتل ماربة ل قصاصا وال أعلم وكان طعن على يوم المعة السابع عشر من رمضان سنة أربعي بل خلف فقيل مات من يومه وقيل يوم‬
‫الحد التاسع عشر منه قال الفلس وقيل ضرب ليلة إحدى وعشرين ومات ليلة أربع وعشرين عن بضع أو ثان وخسي سنة وقيل عن ثلث وستي سنة وهو الشهور قاله ممد بن النفية‬

‫وأبو جعفر الباقر وأبو إسحاق السبيعى وأبو بكر بن عياش وقال بعضهم عن ثلث أو أربع وستي سنة وعن أب جعفر الباقر خس وستي سنة وكانت خلفته خس سني إل ثلثة أشهر وقيل‬

‫أربع سني وثانية أشهر وثلثة وعشرين يوما رضى ال عنه وقال جرير عن مغية قال لا جاء نعى على بن أب طالب إل معاوية وهو نائم مع امرأته فاخته بنت قرطة ف يوم صائف جلس وهو‬
‫يقول إنا ل وإنا إليه راجعون وجعل يبكى فقالت له فاخته أنت بالمس تطعن عليه واليوم تبكى عليه فقال ويك إنا أبكى لا فقد الناس من حلمه وعلمه وفضله وسوابقه وخيه وذكر ابن أب‬
‫الدنيا ف كتاب مكائد الشيطان أن رجل من أهل الشام من امرأء معاوية غضب ذات ليلة على ابنه فأخرجه من منله فخرج الغلم ل يدرى أين يذهب فجلس وراء الباب من خارج فنام‬

‫ساعة ث استيقظ وبابه يمشه هر أسود برى فخرج إليه الر الذى ف منلم فقال له البى ويك افتح فقال ل أستطيع فقال ويك ائتن بشىء أتبلغ به فان جائع وأنا تعبان هذا أوان ميء من‬

‫الكوفة وقد حدث الليلة حدث عظيم قتل على بن أب طالب قال فقال له الر الهلى وال إنه ليس هاهنا شىء إل وقد ذكروا اسم ال عليه غي سفود كانوا يشوون عليه اللحم فقال ائتن به‬
‫فجاء به فجعل يلحسه حت اخذ حاجته وانصرف وذلك برأى من الغلم ومسمع فقام إل الباب فطرقة فخرج إليه أبوه فقال من فقال له افتح فقال ويك مالك فقال افتح ففتح فقص عليه‬
‫خب ما رأى فقال له ويك أمنام هذا قال ل وال قال ويك أفأصابك جنون بعدى قال ل وال ولكن المر كما وصفت لك فاذهب إل معاوية الن فاتذ عنده با قلت لك فذهب الرجل‬

‫فاستأذن على معاوية فأخبه خب ما ذكر له ولده فأرخوا ذلك عندهم قبل مىء البد ولا جاءت البد وجدوا ما أخبوهم به مطابقا لا كان أخب به أبو الغلم هذا ملخص ما ذكره وقال أبو‬

‫القاسم ثنا على بن العد ثنا زهي بن معاوية عن أب إسحاق عن عمرو بن المم قال قلت للحسي بن على إن هذه الشيعة يزعمون أن عليا مبعوث قبل يوم القيامة فقال كذبوا وال ما هؤلء‬

‫بالشيعة لو علمنا أنه مبعوث ما زوجنا نساءه ول قسمنا ماله ورواه أسباط بن ممد عن مطرف عن إسحاق عن عمرو بن الصم عن السن بن على بنحوه‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪17‬‬

‫سنة إحدى وأربعي‬
‫قال ابن جرير فيها سلم السن بن على المر لعاوية بن أب سفيان ث روى عن الزهرى أنه قال لا تابع أهل العراق السن بن على طفق يشترط عليهم أنم سامعون مطيعون مسالون [ من‬

‫سالت ] ماربون [ من حاربت ] فارتاب به أهل العراق وقالوا ما هذا لكم بصاحب فما كان عن قريب حت طعنوه فأشووه فازداد لم بغضا وازداد منهم ذعرا فعند ذلك عرف تفرقهم‬

‫واختلفهم عليه وكتب إل معاوية يساله ويراسله ف الصلح بينه وبينه على ما يتاران وقال البخارى ف كتاب الصلح حدثنا عبد ال بن ممد ثنا سفيان عن أب موسى قال سعت السن يقول‬

‫استقبل وال السن بن على معاوية بن أب سفيان بكتائب أمثال البال فقال عمرو بن العاص إن لرى كتائب ل تول حت تقتل أقرانا فقال معاوية وكان وال خي الرجلي إن قتل هؤلء‬
‫هؤلء وهؤلء هؤلء من ل بأمور الناس من ل بضعفتهم من ل بنسائهم فبعث إليه رجلي من قريش من بن عبد شس عبد الرحن بن سرة وعبد ال بن عامر قال اذهبا إل هذا الرجل‬

‫فأعرضا عليه وقول له واطلبا إليه فأتياه فدخل عليه فكلما وقال له وطلبا إليه فقال لما السن بن على إنا بنو عبد الطلب قد أصبنا من هذا الال وإن هذه المة قد عاثت ف دمائها قال فانه‬

‫يعرض عليك كذا وكذا ويطلب إليك ويسالك قال فمن ل بذا قال نن لك به فما سألما شيئا إل قال نن لك به فصاله قال السن ولقد سعت أبا بكرة يقول رأيت رسول ال صلى ال‬

‫عليه وسلم على النب والسن بن على إل جنبه وهو يقبل على الناس مرة وعليه أخرى ويقول إن ابن هذا سيد ولعل ال أن يصلح به بي فئتي عظيمتي من السلمي قال البخارى قال ل‬

‫على بن الدين إنا ثبت عندنا ساع السن بن أب بكرة بذا الديث قلت وقد روى هذا الديث البخارى ف كتاب الفت عن على بن عبد ال وهو ابن الدين وف فضائل السن عن صدقة‬

‫بن الفضل ثلثتهم عن سفيان ورواه أحد عن سفيان وهو ابن عيينة عن إسرائيل بن موسى البصرى به ورواه أيضا ف دلئل النبوة عن عبد ال بن ممد وهو ابن أب شيبة ويي بن آدم كلها‬
‫عن حسي بن على العفى عن إسرائيل عن السن وهو البصرى به واخرجه أحد وأبو داود والنسائى من حديث حاد بن زيد عن على بن زيد عن السن البصرى به ورواه أبو داود أيضا‬

‫والترمذى من طريق أشعث عن السن به وقال الترمذى حسن صحيح وقد رواه النسائى من طريق عوف العراب وغيه عن السن البصرى مرسل وقال أحد حدثنا عبد الرزاق أنا معمر‬
‫أخبن من سع السن يدث عن أب بكرة قال كان النب ص يدثنا يوما والسن بن على ف حجره فيقبل على أصحابه فيحدثهم ث يقبل على السن فيقبله ث قال إن ابن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪18‬‬

‫هذا سيد إن يعش يصلح بي طائفتي من السلمي قال الافظ ابن عساكر كذا رواه معمر ول يسم الذى حدثه به عن السن وقد رواه جاعة عن السن منهم أبو موسى إسرائيل ويونس بن‬

‫عبيد ومنصور بن زاذان وعلى بن زيد وهشام بن حسان وأشعث بن سوار والبارك بن فضالة وعمرو بن عبيد القدرى ث شرع ابن عساكر ف تطريق هذه الروايات كلها فأفاد وأجاد قلت‬

‫والظاهر أن معمرا رواه عن عمرو بن عبيد فلم يفصح باسه وقد رواه ممد بن إسحاق بن يسار عنه وساه ورواه أحد بن هاشم عن مبارك بن فضالة عن السن بن أب بكرة فذكر الديث‬
‫قال السن فوال وإليه بعد أن يول ل يهراق ف خلفته ملء مجمه بدم قال شيخنا أبو الجاج الزى ف أطرافه وقد رواه بعضهم عن السن عن أم سلمة وقد روى هذا الديث من طريق‬

‫جابر بن عبد ال النصارى رضى ال عنه قال قال رسول ال ص للحسن إن ابن هذا سيد يصلح ال به بي فئتي من السلمي وكذا رواه عبد الرحن بن معمر عن العمش به وقال أبو يعلى‬

‫ثنا أبو بكرة ثنا زيد بن الباب ثنا ممد بن صال التمار الدن ثنا ممد بن مسلم بن أب مري عن سعيد بن أب سعيد الدن قال كنا مع أب هريرة إذ جاء السن بن على قد سلم علينا قال‬
‫فتبعه [ فلحقه ] وقال وعليك السلم يا سيدى وقال سعت رسول ال ص يقول إنه سيد وقال ابو السن على بن الدين كان تسليم السن المر لعاوية ف الامس من ربيع الول سنة‬

‫إحدى وأربعي وقال غيه ف ربيع الخر ويقال ف غرة جادى الول فال أعلم قال وحينئذ دخل معاوية إل الكوفة فخطب الناس با بعد البيعة وذكر ابن جرير أن عمرو بن العاص أشار على‬

‫معاوية أن يأمر السن بن على أن يطب الناس ويعلمهم بنوله عن المر لعاوية فأمر معاوية السن فقام ف الناس خطيبا فقال ف خطبته بعد حد ال والثناء عليه والصلة على رسوله ص أما‬
‫بعد أيها الناس فان ال هداكم بأولنا وحقن دماءكم بآخرنا وإن لذا المر مدة والدنيا دول وإن ال تعال قال لنبيه صلى ال عليه وسلم وإن أدرى لعله فتنة لكم ومتاع إل حي فلما قالا‬

‫غضب معاوية وأمره باللوس وعتب على عمرو بن العاص ف إشارته بذلك ول يزل ف نفسه لذلك وال أعلم فأما الديث الذى قال أبو عيسى الترمذى ف جامعه حدثنا ممود بن غيلن ثنا‬
‫أبو داود الطيالسى ثنا القاسم بن فضل الدان عن يوسف بن سعد قال قام رجل إل السن بن على بعد ما بايع معاوية قال سودت وجوه الؤمني أو يا مسود وجوه الؤمني فقال ل تؤنبن‬

‫رحك ال فان النب ص أرى بن أمية على منبه فساءه ذلك فنلت إنا أعطيناك الكوثر يا ممد يعن نرا ف النة ونزلت إنا أنزلناه ف ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خي من‬
‫ألف شهر بلكها بعدك بنو أمية يا ممد قال الفضل فعددنا فاذا هى ألف شهر ل تزيد يوما‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪19‬‬

‫ول تنقص ث قال الترمذى هذا حديث غريب ل نعرفه إل من حديث القاسم بن الفضل وهو ثقة وثقة يي القطان وابن مهدى قال وشيخه يوسف بن سعد ويقال يوسف بن ماذن رجل‬
‫مهول قال ول يعرف هذا الديث على هذا اللفظ إل من هذا الوجه فانه حديث غريب بل منكر جدا وقد تكلمنا عليه ف كتاب التفسي با فيه كفاية وبينا وجه نكارته وناقشنا القاسم ابن‬

‫الفضل فيما ذكره فمن أراد ذلك فلياجع التفسي وال أعلم وقال الافظ أبو بكر الطيب البغدادى ثنا إبراهيم بن ملد بن جعفر ثنا ممد بن احد بن إبراهيم الكمى ثنا عباس بن ممد ثنا‬
‫أسود بن عامر ثنا زهي بن معاوية ثنا أبو روق المدان ثنا أبو العريف قال كنا ف مقدمة السن بن على إثنا عشر ألفا بسكن مستميتي من الد على قتال أهل الشام وعلينا أبو الغمر طه‬

‫فلما جاءنا بصلح السن بن على كأنا كسرت ظهورنا من الغيظ فلما قدم السن بن على الكوفة قال له رجل منا يقال له أبو عامر سعيد بن النتل السلم عليك يا مذل الؤمني فقال ل تقل‬

‫هذا يا عامر لست بذل الؤمني ولكن كرهت أن أقتلهم على اللك ولا تسلم معاوية البلد ودخل الكوفة وخطب با واجتمعت عليه الكلمة ف سائر القاليم والفاق ورجع إليه قيس بن‬

‫سعد أحد دهاة العرب وقد كان عزم على الشقاق وحصل على بيعة معاوية عامئذ الجاع والتفاق ترحل السن ابن علي ومعه أخوه السي وبقية إخوتم وابن عمهم عبد ال بن جعفر من‬
‫أرض العراق إل أرض الدينة النبوية على ساكنها أفضل الصلة والسلم وجعل كلما مر بى من شيعتهم يبكتونه على ما صنع من نزوله عن المر لعاوية وهو ف ذلك هو البار الراشد‬

‫المدوح وليس يد ف صدره حرجا ول تلوما ول ندما بل هو راض بذلك مستبشر به وإن كان قد ساء هذا خلقا من ذويه وأهله وشيعتهم ول سيما بعد ذلك بدد وهلم جرا إل يومنا هذا‬
‫والق ف ذلك اتباع السنة ومدحه فيما حقن به دماء المة كما مدحه على ذلك رسول ال صلى ال عليه وسلم كما تقدم ف الديث الصحيح ول المد والنة وسيأتى فضائل السن عند‬

‫ذكر وفاته رضى ال عنه وأرضاه وجعل جنات الفردوس متقلبه ومثواه وقد فعل وقال ممد بن سعد أنا أبو نعيم ثنا شريك عن عاصم عن أب رزين قال خطبنا السن بن على يوم المعة فقرأ‬

‫سورة إبراهيم على النب حت ختمها وروى ابن عساكر عن السن أنه كان يقرأ كل ليلة سورة الكهف ف لوح مكتوب يدور معه حيث دار من بيوت أزواجه قبل أن ينام وهو ف الفراش‬
‫رضى ال عنه معاوية بن أب سفيان وملكه قد تقدم ف الديث أن اللفة بعده عليه السلم ثلثون سنة ث تكون ملكا وقد انقضت الثلثون بلفة السن بن على فأيام معاوية أول اللك فهو‬
‫أول ملوك السلم وخيارهم قال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪20‬‬

‫الطبان حدثنا على بن عبد العزيز ثنا أحد بن يونس ثنا الفضل بن عياض عن ليث عن عبد الرحن بن سابط عن ثعلبة الشن عن معاذ بن جبل وأب عبيدة قالوا قال رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم إن هذا المر بدا رحة ونبوة ث يكون رحة وخلفة ث كائن ملكان عضوضا ث كائن عنوا وجبية وفسادا ف الرض يستحلون الرير والفروج والمور ويرزقون على ذلك وينصرون‬

‫حت يلقوا ال عز وجل إسناده جيد وقد ذكرنا ف دلئل النبوة الديث الوارد من طريق إساعيل بن إبراهيم ابن مهاجر وفيه ضعف عن عبد اللك بن عمر قال قال معاوية وال ما حلن على‬
‫اللفة إل قول رسول ال صلى ال عليه وسلم ل يا معاوية إن ملكت فأحسن رواه البيهقى عن الاكم عن الصم عن العباس بن ممد عن ممد بن سابق عن يي بن زكريا بن أب زائدة عن‬

‫إساعيل ث قال البيهقى وله شواهد من وجوه آخر منها حديث عمرو بن يي بن سعيد بن العاص عن جده سعبد أن معاوية أخذ الداوة فتبع رسول ال فنظر إليه فقال يا معاوية إن وليت‬

‫أمرا فاتق ال واعدل قال معاوية فما زلت أظن أن مبتلى بعمل لقول رسول ال صلى ال عليه وسلم ومنها حديث راشد بن سعد عن معاوية قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم إنك إن‬

‫اتبعت عورات الناس أفسدتم قال أبو الدرداء كلمة سعها معاوية من رسول ال صلى ال عليه وسلم فنفعه ال با ث روى البيهقى من طريق هشيم عن العوام بن حوشب عن سليمان بن أب‬
‫سليمان عن أبيه عن أب هريرة قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم اللفة بالدينة واللك بالشام غريب جدا وروى من طريق أب إدريس عن أب الدرداء قال قال رسول ال صلى ال‬

‫عليه وسلم بينا أنا نائم رأيت الكتاب احتمل من تت رأسى فظننت أنه مذهوب به فأتبعته بصرى فعمد به إل الشام وإن اليان حي تقع الفتنة بالشام وقد رواه سعيد عن عبد العزيز عن‬
‫عطية ابن قيس عن يونس بن ميسرة عن عبد ال بن عمرو ورواه الوليد بن مسلم عن عفي بن معدان عن سليمان عن عامر عن أب أمامة وروى يعقوب بن سفيان عن نصر بن ممد بن‬

‫سليمان السلمى المصى عن أبيه عن عبد ال بن قيس سعت عمر بن الطاب يقول قال رسول ال صلى ال عليه وسلم رأيت عمودا من نور خرج من تت رأسى ساطعا حت استقر بالشام‬
‫وقال عبد الرزاق عن معمر عن الزهرى عن عبد ال بن صفوان قال قال رجل يوم صفي اللهم العن أهل الشام فقال له على ل نسب أهل الشام فان با البدال فان با البدال فان با‬

‫البدال وقد روى هذا الديث من وجه آخر مرفوعا فضل معاوية بن أب سفيان رضى ال عنه هو معاوية بن أب سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شس بن عبد مناف بن قصى ابو عبد‬
‫الرحن القرشى الموى خال الؤمني وكاتب وحى رب العالي أسلم هو وأبوه وأمه هند‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪21‬‬

‫بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شس يوم الفتح وقد روى عن معاوية أنه قال أسلمت يوم عمرة القضاء ولكن كتمت إسلمى من أب إل يوم الفتح وقد كان أبوه من سادات قريش ف الاهلية‬
‫وآلت إليه رياسة قريش بعد يوم بدر فكان هو أمي الروب من ذلك الانب وكان رئيسا مطاعا ذا مال جزيل ولا أسلم قال يا رسول ال مرن حت أقاتل الكفار كما كنت أقاتل السلمي‬
‫قال نعم قال ومعاوية تعله كاتبا بي يديك قال نعم ث سأل أن يزوج رسول ال صلى ال عليه وسلم بابنه وهى عزة بنت أب سفيان واستعان على ذلك بأختها أم حبيبة فلم يقع ذلك وبي‬

‫رسول ال ص أن ذلك ل يل له وقد تكلمنا على هذا الديث ف غي موضع وأفردنا له مصنفا على حدة ول المد والنة والقصود أن معاوية كان يكتب الوحى لرسول ال ص مع غيه من‬
‫كتاب الوحى رضى ال عنهم ولا فتحت الشام وله عمر نيابة دمشق بعد أخيه يزيد بن أب سفيان واقره على ذلك عثمان ابن عفان وزاده بلدا أخرى وهو الذى بن القبة الضراء بدمشق‬

‫وسكنها أربعي سنة قاله الافظ ابن عساكر ولا ول على بن أب طالب اللفة أشار عليه كثي من أمرائه من باشر قتل عثمان أن يعزل معاوية عن الشام ويول عليها سهل بن حنيف فعزله فلم‬

‫ينتظم عزله والتف عليه جاعة من أهل الشام ومانع عليا عنها وقد قال ل أبايعه حت يسلمن قتلة عثمان فانه قتل مظلوما وقد قال ال تعال ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا وروى‬

‫الطبان عن ابن عباس أنه قال ما زلت موقنا أن معاوية يلى اللك من هذه الية أوردنا سنده ومتنه عند تفسي هذه الية فلما امتنع معاوية من البيعة لعلى حت يسلمه القتلة كان من صفي ما‬

‫قدمنا ذكره ث آل المر إل التحكيم فكان من أمر عمرو بن العاص وأب موسى ما أسلفناه من قوة جانب أهل الشام ف الصعدة الظاهرة واستفحل أمر معاوية ول يزل أمر على ف اختلف مع‬

‫أصحابه حت قتله ابن ملجم كما تقدم فعند ذلك بايع أهل العراق السن بن على وبايع أهل الشام لعاوية بن أب سفيان ث ركب السن ف جنود العراق عن غي إرادة منه وركب معاوية ف‬

‫أهل الشام فلما تواجه اليشان وتقابل الفريقان سعى الناس بينهما ف الصلح فانتهى الال إل أن خلع السن نفسه من اللفة وسلم اللك إل معاوية بن أب سفيان وكان ذلك ف ربيع الول‬
‫من هذه السنة أعن سنة إحدى وأربعي ودخل معاوية إل الكوفة فخطب الناس با خطبة بليغة بعد ما بايعه الناس واستوثقت له المالك شرقا وغربا وبعدا وقربا وسى هذا العام عام الماعة‬

‫لجتماع الكلمة فيه على أمي واحد بعد الفرقة فول معاوية قضاء الشام لفضالة بن عبيد ث بعده لب إدريس الولن وكان على شرطته قيس بن حزة وكان كاتبه وصاحب أمره سرحون بن‬

‫منصور الرومى ويقال إنه أول من اتذ الرس واول من حزم الكتب وختمها وكان أول الحداث ف دولته رضى ال عنه‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪22‬‬

‫خروج طائفة من الوارج عليه‬
‫وكان سبب ذلك أن معاوية لا دخل الكوفة وخرج السن وأهله منها قاصدين إل الجاز قالت فرقة من الوارج نو من خسمائة جاء مال يشك فيه فسيوا إل معاوية فجاهدوه فساروا‬

‫حت قربوا من الكوفة وعليهم قروه بن نوفل فبعث إليهم معاوية خيل من أهل الشام فطردوا الشاميي فقال معاوية ل أمان لكم عندى حت تكفوا بوائقكم فخرجوا إل الوارج فقالت لم‬

‫الوارج ويلكم ما تبغون أليس معاوية عدوكم وعدونا فدعونا حت نقاتله فإن أصبناه كنا قد كفينا كموه وإن أصبنا كنتم قد كفيتمونا فقالوا ل وال حت نقاتلكم فقالت الوارج يرحم ال‬
‫إخوننا من أهل النهروان كانوا أعلم بكم يا أهل الكوفة فاقتتلوا فهزمهم أهل الكوفة وطردوهم ث إن معاوية أراد أن يستخلف على الكوفة عبد ال بن عمرو بن العاص فقال له الغية بن‬

‫شعبة توليه الكوفة وأباه مصر وتبقى أنت بي لي السد فثناه عن ذلك وول عليها الغية بن شعبة فاجتمع عمرو بن العاص بعاوية فقال أتعل الغية على الراج هل وليت الراج رجل‬
‫آخر فعزله عن الراج ووله على الصلة فقال الغية لعمرو ف ذلك فقال له ألست الشي على أمي الؤمني ف عبد ال بن عمرو قال بلى قال فهذه بتلك وف هذه السنة وثب حران بن أبان‬

‫على البصرة فأخذها وتغلب عليها فبعث معاوية جيشا ليقتلوه ومن معه فجاء أبو بكرة الثقفى إل معاوية فسأله ف الصفح والعفو فعفى عنهم وأطلقهم وول على البصرة بسر بن أب أرطاة‬

‫فتسلط على أولد زياد يريد قتلهم وذلك أن معاوية كتب إل أبيهم ليحضر إليه فلبث فكتب إليه بسر لئن ل تسرع إل أمي الؤمني وإل قتلت بنيك فبعث أبو بكرة إل معاوية ف ذلك وقد‬

‫قال معاوية لب بكرة هل من عهد تعهده إلينا قال نعم أعهد إليك يا أمي الؤمني إن تنظر لنفسك ورعيتك وتعمل صالا فانك قد تقلدت عظيما خلفة ال ف خلقه فاتق ال فان لك غاية ل‬
‫تعدوها ومن ورائك طالب حثيث واوشك أن يبلغ الدى فيلحق الطالب فتصي إل من يسألك عما كنت فيه وهو أعلم به منك وإنا هى ماسبة وتوقيف فل تؤثرن على رضا ال شيئا ث ول‬

‫معاوية ف آخر هذه السنة البصرة لعبد ال بن عامر وذلك أن معاوية أراد أن يوليها لعتبة بن أب سفيان فقال له ابن عامر إن ل با أموال وودائع وإن توليتها هلكت فوله إياها وأجابه إل‬
‫سؤاله ف ذلك قال أبو معشر وحج بالناس ف هذه السنة عتبة بن أب سفيان وقال الواقدى إنا حج بم عنبسة بن أب سفيان فال أعلم‬

‫من أعيان من توف هذا العام‬

‫رفاعة بن رافع بن مالك بن العجلن شهد العقبة وبدرا وما بعد ذلك‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪23‬‬

‫ركانة بن عبد العزيز‬

‫ابن هشام بن عبد الطلب القرشى وهو الذى صارعه النب ص فصرعه وكان هذا من أشد الرجال وكان غلب رسول ال صلى ال عليه وسلم له من العجزات كما قدمنا ف دلئل النبوة‬
‫أسلم عام الفتح وقيل قبل ذلك بكة فال أعلم‬
‫صفوان بن أمية‬

‫ابن خلف بن وهب بن حذافة بن وهب القرشى أحد الرؤساء تقدم أنه هرب من رسول ال ص عام الفتح ث جاء فأسلم وحسن إسلمه وكان الذى استأمن له عمي بن وهب المحى وكان‬

‫صاحبه وصديقه ف الاهلية كما تقدم وقدم به ف وقت صلة العصر فاستأمن له فأمنه رسول ال صلى ال عليه وسلم أربعة أشهر واستعار منه أدرعا وسلحا ومال وحضر صفوان حنينا‬
‫مشركا ث أسلم ودخل اليان قلبه فكان من سادات السلمي كما كان من سادات الاهلية قال الواقدى ث ل يزل مقيما بكة حت توف با ف أول خلفة معاوية عثمان بن طلحة‬

‫ابن أب طلحة بن عبد العزى بن عبد الدار العبدرى الجب أسلم هو وخالد بن الوليد وعمرو بن العاص ف أول سنة ثان قبل الفتح وقد روى الواقدى حديثا طويل عنه ف صفة إسلمه وهو‬
‫الذى أخذ منه رسول ال مفتاح الكعبة عام الفتح ث رده إليه وهو يتلو قوله تعال إن ال يأمركم أن تؤدوا المانات إل أهلها وقال له خذها يا عثمان خالدة تالدة ل ينتزعها منكم إل ظال‬

‫وكان على قد طلبها فمنعه من ذلك قال الواقدى نزل الدينة حياة رسول ال فلما مات نزل بكة فلم يزل با حت مات ف أول خلفة معاوية‬
‫عمرو بن السود السكون‬

‫كان من العباد الزهاد وكانت له حلة بائت درهم يلبسها إذا قام إل الصلة الليل وكان إذا خرج إل السجد وضع يينه على شاله مافة اليلء روى عن معاذ وعبادة بن الصامت والعرباض‬
‫بن سارية وغيهم وقال أحد ف الزهد ثنا أبو اليمان ثنا ابن بكر عن حكيم بن عمي وضمرة بن حبيب قال قال عمر بن الطاب من سره أن ينظر إل هدى رسول ال صلى ال عليه وسلم‬

‫فلينظر إل هدى عمرو بن السود‬
‫عاتكة بنت زيد‬

‫ابن عمرو بن نفيل بن عبد العزى وهى أخت سعيد بن زيد أحد العشرة أسلمت وهاجرت وكانت من حسان النساء وعبادهن تزوجها عبيد ال بن أب بكر فتتيم با فلما قتل ف غزوة الطائف‬
‫آلت أن ل تزوج بعده فبعث إليها عمر بن الطاب وهو ابن عمها فتزوجها فلما‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪24‬‬

‫قتل عنها خلف بعده عليها الزبي بن العوام فقتل بوادى السباع فبعث إليها على بن أب طالب يطبها فقالت إن أخشى عليك ان تقتل فأبت أن تتزوجه ولو تزوجته لقتل عنها أيضا فانا ل‬
‫تزل حت ماتت ف أول خلفة معاوية ف هذه السنة رحها ال‬

‫سنة ثنتي وأربعي‬

‫فيها غزا السلمون اللن والروم فقتلوا من أمرائهم وبطارقتهم خلقا كثيا وغنموا وسلموا وفيها ول معاوية مروان بن الكم نيابة الدينة وعلى مكة خالد بن العاص بن هشام وعلى الكوفة‬

‫الغية بن شعبة وعلى قضائها شريح القاضى وعلى البصرة عبد ال بن عامر وعلى خراسان قيس ابن اليثم من قبل عبد ال بن عامر وف هذه السنة تركت الوارج الذين كانوا قد عفى‬

‫عنهم على يوم النهروان وقد عوف جرحاهم وثابت إليهم قواهم فلما بلغهم مقتل على ترحوا على قاتله ابن ملجم وقال قائلهم ل يقطع ال يدا علت قذال على بالسيف وجعلوا يمدون ال‬
‫على قتل على ث عزموا على الروج على الناس وتوافقوا على المر بالعروف والنهى عن النكر فيما يزعمون وف هذه السنة قدم زياد بن أبيه على معاوية وكان قد امتنع عليه قريبا من سنة‬

‫ف قلعة عرفت به يقال لا قلعة زياد فكتب إليه معاوية ما يملك على أن تلك نفسك أقدم على فأخبن با صار إليك من أموال فارس وما صرفت منها وما بقى عندك فائتن به وأنت آمن‬
‫فان شئت أن تقيم عندنا فعلت وإل ذهبت حيث ما شئت من الرض فأنت آمن فعند ذلك أزمع زياد السي إل معاوية فبلغ الغية قدومه فخشى أن يتمع بعاوية قبله فسار نو دمشق إل‬

‫معاوية فسبقه زياد إل معاوية بشهر فقال معاوية للمغية ما هذا وهو أبعد منك وأنت جئت بعده بشهر فقال يا أمي الؤمني إنه ينتظر الزيادة وأنا أنتظر النقصان فأكرم معاوية زيادا وقبض ما‬

‫كان معه من الموال وصدقه فيما صرفه‬
‫سنة ثلث وأربعي‬

‫فيها غزا بسر بن أب أرطاة بلد الروم فتوغل فيها حت بلغ مدينة قسطنطينية وشت ببلدهم فيما زعمه الواقدى وأنكر غيه ذلك وقالوا ل يكن با مشت لحد قط فال أعلم قال ابن جرير‬

‫وفيها مات عمرو بن العاص بصر وممد بن مسلمة قلت وسنذكر ترجة كل منهما ف آخرها فول معاوية بعد عمرو بن العاص على ديار مصر ولده عبد ال بن عمرو قال الواقدى فعمل له‬

‫عليها سنتي وقد كانت ف هذه السنة أعن سنة ثلث وأربعي وقعة عظيمة بي الوارج وجند الكوفة وذلك أنم صمموا كما قدمنا على الروج على الناس ف هذا الي فاجتمعوا ف قريب‬
‫من ثلثمائة عليهم الستورد بن علقمة فجهز عليهم الغية بن شعبة جندا عليهم معقل بن قيس ف ثلثة آلف فصار إليهم وقدم بي يديه أبا الرواع ف طليعة هى ثلثمائة على عدة الوارج‬
‫فلقيهم أبو‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪25‬‬

‫الرواع بكان يقال له الذار فاقتتلوا معهم فهزمهم الوارج ث كروا عليهم فهزمتهم الوارج ولكن ل يقتل أحد منهم فلزموا مكانم ف مقاتلتهم ينتظرون قدوم أمي اليش معقل بن قيس‬
‫عليهم فما قدم عليهم إل ف آخر نار غربت فيه الشمس فنل وصلى بأصحابه ث شرع ف مدح أب الرواع فقال له أيها المي إن لم شدات منكرة فكن أنت ردا الناس ومر الفرسان‬

‫فليقاتلوا بي يديك فقال معقل بن قيس نعم ما رأيت فما كان إل ريثما قال له ذلك حت حلت الوارج على معقل وأصحابه فانفل عنه عامة أصحابه فترجل عند ذلك معقل بن قيس وقال يا‬
‫معشر السلمي الرض الرض فترجل معه جاعة من الفرسان والشجعان قريب من مائت فارس منهم أبو الرواع الشاكرى فحمل عليهم الستورد بن علقمة بأصحابه فاستقبلوهم بالرماح‬

‫والسيوف ولق بقية اليش بعض الفرسان فدمرهم وعبهم وأنبهم على الفرار فرجع الناس إل معقل وهو يقاتل الوارج بن معه من النصار قتال شديدا والناس يتراجعون ف أثناء الليل‬
‫فصفهم معقل بن قيس ميمنة وميسرة ورتبهم وقال ل تبحوا على مصافكم حت نصبح فنحمل عليهم فما أصبحوا حت هزمت الوارج فرجعوا من حيث أتوا فسار معقل ف طلبهم وقدم بي‬

‫يديه ابا الرواع ف ستمائة فالتقوا بم عند طلوع الشمس فثار إليهم الوارج فتبارزوا ساعة ث حلوا حلة رجل واحد فصب لم أبو الرواع بن معه وجعل يدمرهم ويعيهم ويؤنبهم على الفرار‬
‫ويثهم على الصب فصبوا وصدقوا ف الثبات حت ردوا الوارج إل أماكنهم فلما رأت الوارج ذلك خافوا من هجوم معقل عليهم فما يكون دون قتلهم شىء فهربوا بي أيديهم حت قطعوا‬

‫دجلة ف أرض نز شي وتبعهم أبو الرواع ولقه معقل بن قيس ووصلت الوارج إل الدينة العتيقة فركب إليهم شريك بن عبيد نائب الدائن ولقهم أبو الرواع بن معه من القدمة وحج‬
‫بالناس ف هذه السنة مروان بن الكم نائب الدينة‬

‫ومن توف با عمرو بن العاص وممد بن مسلمة رضى ال عنهما أما عمرو بن العاص [ فهو عمرو ابن العاص ] بن وائل بن هشام بن سعد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤى‬
‫بن غالب انقرشى السهمى أبو عبد ال ويقال أبو ممد أحد رؤساء قريش ف الاهلية وهو الذى أرسلوه إل النجاشى ليد عليهم من هاجر من السلينن إل بلده فلم يبهم إل ذلك لعدله‬

‫ووعظ عمرو بن العاص ف ذلك فيقال إنه أسلم على يديه والصحيح أنه إنا أسلم قبل الفتح بستة أشهر هو وخالد بن الوليد وعثمان بن طلحة العبدرى وكان أحد أمراء السلم وهو أمي‬

‫ذات السلسل وأمده رسول ال صلى ال عليه وسلم بدد عليهم أبو عبيدة ومعه الصديق وعمر الفاروق واستعمله رسول ال صلى ال عليه وسلم على عمان فلم يزل عليها مدة حياة‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم وأقره عليها الصديق وقد قال الترمذى ثنا قتيبة ثنا ابن ليعة ثنا مشرح بن عاهان عن عقبة بن عامر قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم أسلم‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪26‬‬

‫الناس وآمن عمرو بن العاص وقال أيضا ثنا إسحاق بن منصور ثنا أبو أسامة عن نافع عن عمر المحى عن ابن أب ملكية قال قال طلحة بن عبيد ال سعت رسول ال يقول إن عمرو بن‬
‫العاص من صالى قريش وف الديث الخر ابنا العاص مؤمنان وف الديث الخر نعم أهل البيت عبد ال وأبو عبد ال وأم عبد ال رووه ف فضائل عمرو بن العاص ث إن الصديق بعثه ف‬

‫جلة من بعث من أمراء اليش إل الشام فكان من شهد تلك الروب وكانت له الراء السديدة والواقف الميدة والحوال السعيدة ث بعثه عمر إل مصر فافتتحها واستنابه عليها وأقره فيها‬
‫عثمان بن عفان أربع سني ث عزله كما قدمنا وول عليها عبد ال بن سعد بن أب سرح فاعتزل عمرو بفلسطي وبقى ف نفسه من عثمان رضى ال عنهما فلما قتل سار إل معاوية فشهد‬

‫مواقفه كلها بصفي وغيها وكان هو أحد الكمي ث لا ان استرجع معاوية مصر وانتزعها من يد ممد بن أب بكر استعمل عمرو بن العاص عليها فلم يزل نائبها إل أن مات ف هذه السنة‬
‫على الشهور وقيل إنه توف سنة سبع وأربعي وقيل سنة ثان وأربعي وقيل سنة إحدى وخسي رحه ال وقد كان معدودا من دهاة العرب وشجعانم وذوى آرائهم وله أمثال حسنة وأشعار‬
‫جيدة وقد روى عنه أنه قال حفظت من رسول ال صلى ال عليه وسلم ألف مثل ومن شعره ‪ ...‬إذا الرء ل يترك طعاما يبه ‪ ...‬ول ينه قلبا غاويا حيث يما ‪ ...‬قضى وطرا منه وغادر سبة‬

‫‪ ...‬إذا ذكرت أمثالا تل الفما ‪ ...‬وقال المام أحد حدثنا على بن إسحاق ثنا عبد ال يعن ابن البارك أنا ابن ليعة حدثن يزيد بن أب حبيب أن عبد الرحن بن شاسة حدثه قال لا حضرت‬
‫عمرو بن العاص الوفاة بكى فقال له ابنه عبد ال ل تبكى أجزعا على الوت فقال ل وال ولكن ما بعد الوت فقال له قد كنت على خي فجعل يذكره صحبة رسول ال وفتوحه الشام فقال‬

‫عمرو تركت أفضل من ذلك كله شهادة أن ل إله إل ال إن كنت على ثلثة أطباق ليس فيها طبق إل عرفت نفسى فيه كنت أول قريش كافرا وكنت أشد الناس على رسول ال صلى ال‬

‫عليه وسلم فلومت حينئذ وجبت ل النار فلما بايعت رسول ال صلى ال عليه وسلم كنت أشد الناس حياء منه فما ملت عين من رسول ال ول راجعته فيما أريد حت لق بال حياء‬

‫فلومت يومئذ قال الناس هنيئا لعمرو أسلم وكان على خي فمات عليه نرجو له النة ث تلبست بعد ذلك بالسلطان وأشياء فل أدرى على أم ل فاذا مت فل تبكي على باكية ول يتبعن‬

‫مادح ول نار وشدوا على إزارى فان ماصم وشنوا على التراب شنا فان جنب الين ليس أحق بالتراب من جنب اليسر ول تعلن ف قبى خشبة ول حجرا وإذا واريتمون فاقعدوا عندى‬

‫قدر نر جزور أستأنس بكم وقد روى مسلم هذا الديث ف صحيحه من‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪27‬‬

‫حديث يزيد بن أب حبيب باسناده نوه وفيه زيادات على هذا السياق فمنها قوله كى أستأنس بكم لنظر ماذا أراجع رسل رب عز وجل وف رواية أنه بعد هذا حول وجهه إل الدار وجعل‬
‫يقول اللهم أمرتنا فعصينا ونيتنا فما انتهينا ول يسعنا إل عفوك وف رواية أنه وضع يده على موضع الغل من عنقه ورفع رأسه إل السماء وقال اللهم ل قوى فانتصر ول برىء فأعتذر ول‬

‫مستنكر بل مستغفر ل إله إل أنت فلم يزل يرددها حت مات رضى ال عنه‬

‫وأما ممد بن مسلمة النصارى [ فقد ] أسلم على يدى مصعب بن عمي قبل أسيد بن حضي وسعد ابن معاذ شهد بدرا وما بعدها إل تبوك فانه استخلفه رسول ال على الدينة ف قول وقيل‬
‫استخلفه ف قرقرة الكدر وكان فيمن قتل كعب بن الشرف اليهودى وقيل أنه الذى قتل مرحبا اليهودى يوم خيب أيضا وقد أمره رسول ال صلى ال عليه وسلم على نو من خس عشرة‬

‫سرية وكان من اعتزل تلك الروب بالمل وصفي ونو ذلك واتذ سيفا من خشب وقد ورد ف حديث قدمناه أنه أمره رسول ال صلى ال عليه وسلم بذلك وخرج إل الربذة وكان من‬

‫سادات الصحابة وكان هو رسول عمر إل عماله وهو الذى شاطرهم عن أمره وله وقائع عظيمة وصيانة وأمانة بليغة رضى ال عنه واستعمله على صدقات جهينة وقيل إنه توف سنة ست أو‬

‫سبع وأربعي وقبل غي ذلك وقد جاوز السبعي وترك بعده عشرة ذكور وست بنات وكان أسر شديد السمرة طويل أصلع رضى ال عنه‬

‫ومن توف فيها عبد ال بن سلم أبو يوسف السرائيلى أحد أحبار اليهود أسلم حي قدم رسول ال صلى ال عليه وسلم الدينة قال لا قدم رسول ال الدينة انفل الناس إليه فكنت فيمن‬
‫انفل إليه فلما رأيت وجهه عرفت أن وجهه ليس بوجه رجل كذاب فكان أول ما سعته يقول أيها الناس افشوا السلم وأطعموا الطعام وصلوا الرحام تدخلوا النة بسلم وقد ذكرنا صفة‬
‫إسلمه أول الجرة وماذا سأل عنه رسول ال ص من السئلة النافعة السنة رضى ال عنه وهو من شهد له رسول ال بالنة وهو من يقطع له بدخولا‬

‫سنة أربع وأربعي‬

‫فيها غزا عبد الرحن بن خالد الوليد بلد الروم ومعه السلمون وشتوا هنالك وفيها غزا بسر ابن أب أرطاة ف البحر وفيها عزل معاوية عبد ال بن عامر عن البصرة وذلك أنه ظهر فيها‬
‫الفساد وكان لي العريكة سهل يقال إنه كان ل يقطع لصا ويريد أن يتألف الناس فذهب عبد ال بن أب أوف العروف بابن الكوا فشكاه إل معاوية فعزل معاوية ابن عامر عن البصرة وبعث‬
‫إليها الرث بن عبد ال الزدى ويقال إن معاوية استدعاه إليه ليزوره فقدم ابن عامر على معاوية دمشق فأكرمه ورده على عمله فلما ودعه قال له معاوية ثلث أسألكهن فقل هى لك وأنا‬

‫ابن أم‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪28‬‬

‫حكيم ترد على عملى ول تغضب قال ابن عامر قد فعلت قال معاوية وتب ل مالك بعرفة قال قد فعلت قال وتب ل دورك بكة قال قد فعلت فقال له معاوية وصلتك رحا فقال ابن عامر‬

‫يا أمي الؤمني وإن سائلك ثلثا فقل هى لك وأنا ابن هند قال ترد على مال بعرفة قال قد فعلت قال ول تاسب ل عامل ول أميا قال قد فعلت قال وتنكحن ابنتك هندا قال قد فعلت‬

‫ويقال إن معاوية خيه بي هذه الثلث وبي الولية على بصرة فاختار هذه الثلث واعتزل عن البصرة قال ابن جرير وف هذه السنة استلحق معاوية زياد ابن أبيه فألقه بأب سفيان وذلك أن‬

‫رجل شهد على إقرار أب سفيان أنه عاهر بسميه أم زياد ف الاهلية وأنا حلت بزياد هذا منه فلما استلحقه معاوية قيل له زياد بن أب سفيان وقد كان السن البصرى ينكر هذا الستلحاق‬

‫ويقول قال رسول ال صلى ال عليه وسلم الولد للفراش وللعاهر الجر وقال أحد ثنا هشيم ثنا خالد عن أب عثمان قال لا ادعى زياد لقيت أبا بكرة فقلت ما هذا الذى صنعتم سعت سعد‬

‫بن أب وقاص يقول سعت أذن رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول من ادعى أبا ف السلم غي أبيه وهو يعلم أنه غي أبيه فالنة عليه حرام فقال أبو بكرة وأنا سعته من رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم أخرجناه من حديث أب عثمان عنهما قلت أبو بكرة وأسه نفيع وأمه سية أيضا وحج بالناس ف هذه السنة معاوية وفيها عمل معاوية القصورة بالشام ومروان مثلها بالدينة‬

‫وف هذه السنة توفيت أم حبيبة بنت أب سفيان أم الؤمني واسها رملة أخت معاوية أسلمت قديا وهاجرت هى وزوجها عبد ال بن جحش إل أرض البشة فتنصر هناك زوجها وثبت على‬
‫دينها رضى ال عنها وحبيبة هى أكب أولدها منه ولدتا بالبشة وقيل بكة قبل الجرة ومات زوجها هنالك لعنه ال وقبحه ولا تأيت من زوجها بعث رسول ال صلى ال عليه وسلم عمرو‬

‫بن أمية الضمرى إل النجاشى فزوجها منه وول العقد خالد بن سعيد بن العاص وأصدقها عنه النجاشى أربعمائة دينار وحلها إليه ف سنة سبع ولا جاء أبوها عام الفتح ليشهد العقد دخل‬

‫عليها فثت عنه فراش رسول ال فقال لا وال يا بنية ما أدرى أرغبت بذا الفراش عن أم ب عنه فقالت بل هو فراش رسول ال وانت رجل مشرك فقال لا وال يا بنية لقد لقيت بعدى شرا‬
‫وقد كانت من سيدات أمهات الؤمني ومن العابدات الورعات رضى ال عنها قال ممد بن عمر الواقدى حدثن أبو بكر بن عبد ال بن أب سبة عن عبد الجيد بن سهيل عن عوف بن‬

‫الارث قال سعت عائشة تقول دعتن أم حبيبة عند موتا فقالت قد يكون بيننا ما يكون بي الضرائر فقلت يغفر ال ل ولك ما كان من ذلك كله وتاوزت وحاللتك فقالت سررتين سرك‬
‫ال وأرسلت إل أم سلمة فقالت لل مثل ذلك‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪29‬‬

‫سنة خس وأربعي‬
‫فبها ول معاوية البصرة للحارث بن عبد ال الزدى ث عزله بعد أربعة أشهر وول زيادا فقدم زياد الكوفة وعليها الغية فأقام با ليأتيه رسول معاوية بولية البصرة فظن الغية أنه قد جاء‬
‫على إمرة الكوفة فبعث إليه وائل بن حجر ليعلم خبه فاجتمع به فلم يقدر منه على شىء فجاء البيد إل زياد أن يسي إل البصرة واستعمله على خراسان وسجستان ث جع له الند‬

‫والبحرين وعمان ودخل زياد البصرة ف مستهل جادى الول فقام ف أول خطبة خطبها وقد وجد الغسق ظاهرا فقال فيها أيها الناس كأنكم ل تسمعوا ما أعد ال من الثواب لهل الطاعة‬

‫والعذاب لهل العصية تكونون كمن طرقت جبينه الدنيا وفسدت مسامعه الشهوات فاختار الفانية على الباقية ث ما زال يقيم أمر السلطان ويرد السيف حت خافه الناس خوفا عظيما‬

‫وتركوا ما كانوا فيه من العاصى الظاهرة واستعان بماعة من الصحابة وول عمران بن حصي القضاء بالبصرة وول الكم بن عمرو الغفارى نيابة خراسان وول سرة بن جندب وعبد الرحن‬

‫بن سرة وأنس بن مالك وكان حازم الرأي ذا هيبة داهية وكان مفوها فصيحا بليغا قال الشعب ما سعت متكلما قط تكلم فأحسن إل أحببت أن يسكت خوفا من أن يسىء إل زيادا فانه‬

‫كان كلما أكثر كان أجد كلما وقد كانت له وجاهة عند عمر بن الطاب وف هذه السنة غزا الكم بن عمر نائب زياد على خراسان جبل السل عن أمر زياد فقتل منهم خلقا كثيا وغنم‬
‫أموال جة فكتب إليه زياد إن أمي الؤمني قد جاء كتابه أن يصطفى له كل صفراء أو بيضاء يعن الذهب والفضة يمع كله من هذه الغنيمة لبيت الال فكتب الكم بن عمرو إن كتاب ال‬

‫مقدم على كتاب امي الؤمني وإنه وال لو كانت السموات والرض على عدو فاتقى ال يعل له مرجا ث نادى ف الناس أن اغدوا على قسم غنيمتكم فقسمها بينهم وخالف زيادا فيما‬

‫كتب إليه عن معاوية وعزل المس كما أمر ال ورسوله ث قال الكم إن كان ل عندك خي فاقبضن إليك فمات برو من خراسان رضى ال عنه قال ابن جرير وحج بالناس ف هذه السنة‬
‫مروان بن الكم وكان نائب الدينة‬

‫وف هذه السنة توف زيد بن ثابت النصارى أحد كتاب الوحى وقد ذكرنا ترجته فيهم ف أواخر السية وهو الذى كتب هذا الصحف المام الذى بالشام عن أمر عثمان بن عفان وهو خط‬
‫جيد قوى جدا فيما رأيته وقد كان زيد بن ثابت من أشد الناس ذكاءا تعلم لسان يهود وكتابم ف خسة عشر يوما قال أبو السن بن الباء تعلم الفارسية من رسول كسرى ف ثانية عشر‬

‫يوما وتعلم البشية والرومية والقبطية من خدام رسول ال صلى ال عليه وسلم قال الواقدى واول مشاهده الندق وهو ابن خس عشرة سنة وف الديث الذى رواه أحد والنسائى وأعلمهم‬
‫بالفرائض زيد بن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪30‬‬

‫ثابت وقد استعمله عمر بن الطاب على القضاء وقال مسروق كان زيد بن ثابت من الراسخي وقال ممد بن عمرو عن أب سلمة عن ابن عباس أنه أخذ لزيد بن ثابت بالركاب فقال له تنح‬
‫يا ابن عم رسول ال فقال ل هكذا نفعل بعلمائنا وكبائنا وقال العمش عن ثابت عن عبيدة قال كان زيد بن ثابت من أفكه الناس ف بيته ومن أذمها إذا خرج إل الرجال وقال ممد بن‬
‫سيين خرج زيد بن ثابت إل الصلة فوجد الناس راجعي منها فتوارى عنهم وقال من ل يستحي من الناس ل يستحي من ال مات ف هذه السنة وقيل ف سنة خسن وخسي والصحيح‬

‫الول وقد قارب الستي وصلى عليه مروان وقال ابن عباس لقد مات اليوم عال كبي وقال أبو هريرة مات حب هذه المة‬

‫وفيها مات سلمة بن سلمة بن وقش عن سبعي وقد شهد بدرا وما بعدها ول عقب له وعاصم ابن عدى وقد استخلفه رسول ال حي خرج إل بدر على قبا واهل العالية وشهد أحدا وما‬
‫بعدها وتوف عن خس وعشرين ومائة وقد بعثه رسول ال هو ومالك بن الدخشم إل مسجد الضرار فحرقاه‬

‫وفيها توفيت حفصة بنت عمر بن الطاب أم الؤمني وكانت قبل رسول ال صلى ال عليه وسلم تت حنيس بن حذافة السهمى وهاجرت معه إل الدينة فتوف عنها بعد بدر فلما انقضت‬
‫عدتا عرضها أبوها على عثمان بعد وفاة زوجته رقية بنت الرسول ال صلى ال عليه وسلم فأب أن يتزوجها فعرضها على أب بكر فلم يرد عليه شيئا فما كان عن قريب حت خطبها رسول‬

‫ال صلى ال عليه وسلم فتزوجها فعاتب عمر أبا بكر بعد ذلك ف ذلك فقال له أبو بكر إن رسول ال كان قد ذكرها فما كنت لفشى سر رسول ال صلى ال عليه وسلم ولو تركها‬

‫لتزوجتها وقد روينا ف الديث أن رسول ال صلى ال عليه وسلم طلق حفصة ث راجعها وف رواية أن جبيل أمره براجعتها وقال إنا صوامة قوامة وهى زوجتك ف النة وقد أجع المهور‬
‫أنا توفيت ف شعبان من هذه السنة عن ستي سنه وقيل أنا توفيت أيام عثمان والول أصح‬

‫سنة ست وأربعي‬

‫فيها شت السلمون ببلد الروم مع أميهم عبد الرحن بن خالد بن الوليد وقيل كان أميهم غيه وال أعلم وحج بالناس عتبة بن أب سفيان أخو معاوية والعمال على البلد هم التقدم ذكرهم‬

‫ومن توف ف هذه السنة سال بن عمي أحد البكائي الذكورين ف القرآن شهد بدرا وما بعدها من الشاهد كلها‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪31‬‬

‫سراقة ب كعب شهد بدرا وما بعدها عبد الرحن بن خال بن الوليد‬

‫القرشى الخزومى وكان من الشجعان العروفي والبطال الشهورين كابيه وكان قد عظم ببلد الشام لذلك حت خاف منه معاوية ومات وهو مسموم رحه ال وأكرم مثواه قال ابن منده وابو‬
‫نعيم الصبهان أدرك النب صلى ال عليه وسلم وقد روى ابن عساكر من طريق أب عمر أن عمرو بن قيس روى عنه عن النب صلى ال عليه وسلم ف الجامة بي الكتفي قال البخارى وهو‬
‫منقطع يعن مرسل وكان كعب بن جعيل مداحا له ولخويه مهاجر وعبد ال وقال الزبي بن بكار كان عظيم القدر ف أهل الشام شهد صفي مع معاوية وقال ابن سيع كان يلى الصوائف‬

‫زمن معاوية وقد حفظ عن معاوية وقد ذكر ابن جرير وغيه أن رجل يقال له ابن أثال وكان رئيس الذمة بأرض حص سقاه شربة فيها سم فمات وزعم بعضهم أن ذلك عن أمر معاوية له ف‬
‫ذلك ول يصح ورثاه بعضهم فقال ‪ ...‬أبوك الذى قاد اليوش مغريا ‪ ...‬إل الروم لا أعطت الرج فارس ‪ ...‬وكم من فت نبهته بعد هجعة ‪ ...‬بقرع لام وهو أكتع ناعس ‪ ...‬وما يستوى‬
‫‪ ...‬الصفان صف لالد ‪ ...‬وصف عليه من دمشق البانس‬

‫وقد ذكروا أن خالد بن عبد الرحن بن خالد قدم الدينة فقال له عروة بن الزبي ما فعل ابن أثال فسكت ث رجع إل حص فثار على ابن أثال فقتله فقال قد كفيتك إياه ولكن ما فعل ابن‬
‫جرموز فسكت عروة وممد بن مسلمة ف قول وقد تقدم‬

‫هرم بن حبان العبدى { وهو أحد عمال عمر بن الطاب ولقى أويسا القرن وكان من عقلء الناس وعلمائهم ويقال إنه لا دفن جاءت سحابة فروت قبه وحده ونبت العشب عليه من {‬

‫وقته وال أعلم‬

‫سنة سبع وأربعي‬
‫فيها شت السلمون ببلد الروم وفيها عزل معاوية عبد ال بن عمرو بن العاص عن ديار مصر وول عليها معاوية بن خديج وحج بالناس عتبة وقيل أخوه عنبسة بن أب سفيان فال أعلم‬

‫ومن توف فيها قيس بن عاصم النقرى كان من سادات الناس ف الاهلية والسلم وكان من حرم المر ف الاهلية والسلم وذلك أنه سكر يوما فعبث بذات مرم منه فهربت منه فلما‬
‫أصبح قيل له ف ذلك فقال ف ذلك ‪ ...‬رأيت المر منقصة وفيها ‪ ...‬مقابح تفضح الرجل الكريا ‪ ...‬فل وال أشربا حياتى ‪ ...‬ول أشفى با أبدا سقيما ‪ ...‬وكان إسلمه مع وفد بن تيم‬
‫وف بعض الحاديث أن رسول ال قال هذا سيد أهل الوبر‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪32‬‬

‫‪ ...‬وكان جوادا مدحا كريا وهو الذى يقول فيه الشاعر ‪ ...‬وما كان قيس هلكه هلك واحد ‪ ...‬ولكنه بنيان قوم تدما‬

‫وقال الصمعى سعت أبا عمرو بن العلء وأبا سفيان بن العلء يقولن قيل للحنف بن قيس من تعلمت اللم قال من قيس بن عاصم النقرى لقد اختلفنا إليه ف الكم كما يتلف إل‬
‫الفقهاء فبينا نن عنده يوما وهو قاعد بفنائه متب بكسائه أتته جاعة فيهم مقتول ومكتوف فقالوا هذا ابنك قتله ابن أخيك قال فوال ما حل حبوته حت فرغ من كلمه ث التفت إل ابن له ف‬
‫السجد فقال اطلق عن ابن عمك ووار أخاك واحل إل أمه مائة من البل فانا غريبة ويقال إنه لا حضرته الوفاة جلس حوله بنوه وكانوا اثني وثلثي ذكرا فقال لم يا بن سودوا عليكم‬

‫أكبكم تلفوا أباكم ول تسودوا أصغركم فيزدرى بكم أكفاؤكم وعليكم بالال واصطناعه فانه نعم ما يهبه الكري ويستغن به عن اللئيم واياكم ومسألة الناس فانا من أخس مكسبة الرجل‬
‫ول تنوحوا على فان رسول ال ل ينح عليه ول تدفنون حيث يشعر بكر بن وائل فان كنت أعاديهم ف الاهلية وفيه يقول الشاعر‬

‫عليك سلم ال قيس بن عاصم ‪ ...‬ورحته ما شاء أن يترحا ‪ ...‬تية من أوليته منك منة ‪ ...‬إذا ذكرت مثلها تل الفما ‪ ...‬فما كان قيس هلكه هلك واحد ‪ ...‬ولكنه بنيان قوم تدما ‪... ...‬‬
‫ث دخلت سنة ثان وأربعي‬

‫فيها شت أبو عبد الرحن القنب بالسلمي ببلد انطاكيا وفيها غزا عقبة بن عامر بأهل مصر البحر وحج بالناس ف هذه السنة مروان بن الكم نائب الدينة‬
‫سنة تسع وأربعي‬

‫فيها غزا يزيد بن معاوية بلد الروم حت بلغ قسطنطينية ومعه جاعات من سادات الصحابة منهم ابن عمرو ابن عباس وابن الزبي وأبو أيوب النصارى وقد ثبت ف صحيح البخارى أن‬

‫رسول ال ص قال أول جيش يغزون مدينة قيصر مغفور لم فكان هذا اليش أول من غزاها وما وصلوا إليها حت بلغوا الهد وفيها توف أبو أيوب خالد بن زيد النصارى و [ قيل ] ل يت‬
‫ف هذه الغزوة بل بعدها سنة إحدى أو ثنتي أو ثلث وخسي كما سيأتى وفيها عزل معاوية مروان عن الدينة وول عليها سعيد بن العاص فاستقضى سعيد عليها أبا سلمة بن عبد الرحن‬

‫وفيها شت مالك بن هبية الفزارى بأرض الروم وفيها كانت غزوة فضالة بن عبيد وشت هنالك ففتح البلد وغنم شيئا كثيا وفيها كانت صائفة عبد ال بن كرز وفيها وقع الطاعون بالكوفة‬
‫فخرج‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪33‬‬

‫منها الغية فارا فلما ارتفع الطاعون رجع إليها فأصابه الطاعون فمات والصحيح أنه مات سنة خسي كما سيأتى فجمع معاوية لزياد الكوفة إل البصرة فكان أول من جع له بينهما فكان‬

‫يقيم ف هذه ستة أشهر وهذه ستة أشهر وكان يستخلف على البصرة سرة بن جندب وحج بالناس ف هذه السنة سعيد بن العاص‬
‫ذكر من توف ف هذه السنة من العيان‬
‫السن بن على بن أب طالب‬

‫أبو ممد القرشى الاشى سبط رسول ال ص ابن ابنته فاطمة الزهراء وريانته وأشبه خلق ال به ف وجهه ولد للنصف من رمضان سنة ثلث من الجرة فحنكه رسول ال بريقه وساه حسنا‬
‫وهو أكب ولد أبويه وقد كان رسول ال صلى ال عليه وسلم يبه حبا شديدا حت كان يقبل ذبيبته وهو صغي وربا مص لسانه واعتنقه وداعبه وربا جاء رسول ال ص ساجد ف الصلة‬
‫فيكب على ظهره فيقره على ذلك ويطيل السجود من أجله وربا صعد معه إل النب وقد ثبت ف الديث أنه عليه السلم بينما هو يطب إن رأى السن والسي مقبلي فنل إليهما‬

‫فاحتضنهما وأخذها معه إل النب وقال صدق ال إنا أموالكم وأولدكم فتنة إن رأيت هذين يشيان ويعثران فلم أملك أن نزلت إليهما ث قال إنكم لن روح ال وإنكم لتبجلون وتببون وقد‬
‫ثبت ف صحيح البخاري عن أب عاصم عن عمر بن سعيد سعيد بن أب حسي عن ابن أب مليكة عن عقبة بن الارث أن أبا بكر صلى بم العصر بعد وفاة رسول ال بليال ث خرج هو وعلى‬
‫يشيان فرأى السن يلعب مع الغلمان فاحتمله على عنقه وجعل يقول ياباب شبه النب ليس شبيها بعلى قال وعلى يضحك وروى سفيان الثورى وغي واحد قالوا ثنا وكيع ثنا إساعيل بن أب‬

‫خالد سعت أبا جحيفة يقول رأيت النب ص وكان السن بن على يشبهه ورواه البخارى ومسلم من حديث إساعيل بن أب خالد قال وكيع ل يسمع إساعيل من أب جحيفة إل هذا الديث‬
‫وقال أحد ثنا أبو داود الطيالسى ثنا زمعة عن ابن أب مليكة قالت كانت فاطمة تنقر للحسن بن على وتقول ياباب شبه النب ليس شبيها بعلى وقال عبد الرزاق وغيه عن معمر عن الزهرى‬

‫عن أنس قال كان السن بن على أشبههم وجها برسول ال صلى ال عليه وسلم ورواه أحد عن عبد الرزاق بنحوه وقال أحد ثنا حجاج ثنا إسرائيل عن أب إسحاق عن هانء عن على قال‬

‫السن أشبه برسول ال ما بي الصدر إل الرأس والسي أشبه برسول ال ما أسفل من ذلك ورواه الترمذي من حديث إسرائيل وقال حسن غريب وقال أبو داود الطيالسى ثنا قيس عن أب‬

‫إسحاق عن هانء بن هانء عن على قال كان السن أشبه الناس برسول ال من وجهه إل سرته وكان السي أشبه الناس به‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪34‬‬

‫ما أسفل من ذلك وقد روى عن ابن عباس وابن الزبي أن السن بن على كان يشبه النب ص وقال أحد ثنا حازم بن الفضيل ثنا معتمر عن أبيه قال سعت أبا تيمة يدث عن أب عثمان‬

‫النهدى يدثه أبو عثمان عن أسامة بن زيد قال كان النب ص يأخذن فيقعدن على فخده ويقعد السن على فخده الخرى ث يضمنا ث يقول اللهم ارحهما فأن ارحهما كذا رواه البخارى‬

‫عن النهدى عن ممد بن الفضيل أخو حازم به وعن على بن الدين عن يي القطان عن سليمان التيمى عن أب تيمة عن أب عثمان عن أسامة وأخرجه أيضا عن موسى بن إساعيل ومسدد‬
‫عن معتمر عن أبيه عن أب عثمان عن أسامة فلم يذكر أبا تيمة وال أعلم وف رواية اللهم إن أحبهما فأحبهما وقال شعبة عن عدى بن ثابت عن الباء بن عازب قال رأيت النب صلى ال‬

‫عليه وسلم والسن بن على عاتقه وهو يقول اللهم إن أحبه فأحبه أخرجاه من حديث شعبة ورواه على بن العد عن فضيل بن مرزوق عن عدى عن الباء فزاد وأحب من أحبه وقال‬
‫الترمذى حسن صحيح وقال أحد ثنا سفيان بن عيينة عن عبيد ال بن أب يزيد عن نافع بن جبي بن مطعم عن أب هريرة عن النب ص قال للحسن بن على اللهم إن أحبه فأحبه وأحب من‬

‫يبه ورواه مسلم عن أحد وأخرجاه من حديث شعبة وقال أحد ثنا أبو النضر ثنا ورقاء عن عبيد ال عن أب يزيد عن نافع بن جبي عن أب هريرة قال كنت مع النب ص ف سوق من أسواق‬
‫الدينة فانصرف وانصرفت معه فجاء إل فناء فاطمة فقال أى لكع أى لكغ أى لكع فلم يبه أحد فانصرف وانصرفت معه إل فناء فقعد قال فجاء السن بن على قال أبو هريرة ظننا أن أمه‬

‫حبسته لتجعل ف عنقه السخاب فلما دخل التزمه رسول ال والتزم هو رسول ال ث قال إن أحبه وأحب من يبه ثلث مرات وأخرجاه من حديث سفيان بن عيينة عن عبد ال به وقال أحد‬
‫ثنا حاد الياط ثنا هشام بن سعد عن نعيم بن عبد ال الجمر عن أب هريرة قال خرج رسول ال إل سوق بن قينقاع متكئا على يدى فطاف فيها ث رجع فاحتب ف السجد وقال أين لكاع‬

‫ادعوا ل لكاع فجاء السن فاشتد حت وثب ف حبوته فأدخل فمه ف فمه ث قال اللهم إن أحبه فأحبه وأحب من يبه ثلثا قال أبو هريرة ما رأيت السن إل فاضت عين أو قال دمعت عين‬
‫أو بكيت وهذا على شرط مسلم ول يرجوه وقد رواه الثورى عن نعيم عن ممد بن سيين عن أب هريرة فذكر مثله أو نوه ورواه معاوية بن أب برود عن أبيه عن أب هريرة بنحوه وفيه‬

‫زيادة وروى أبو إسحاق عن الارث عن على نوا من هذا ورواه عثمان بن أب اللباب عن ابن أب مليكة عن عائشة بنحوه وفيه زيادة وروى أبو إسحاق عن الارث عن على نوا من هذا‬
‫السياق وقال سفيان الثورى وغيه عن سال بن أب حفصة عن أب حازم عن أب هريرة قال قال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪35‬‬

‫رسول ال ص من أحب السن والسي فقد أحبن ومن أبغضهما فقد أبغضن غريب من هذا الوجه وقال أحد ثنا ابن ني ثنا الجاج يعن ابن دينار عن جعفر بن إياس عن عبد الرحن بن‬

‫مسعود عن أب هريرة قال خرج علينا رسول ال ومعه حسن وحسي هذا على عاتقه وهذا على عاتقه وهو يلثم هذا مرة وهذا مرة حت انتهى إلينا فقال له رجل يا رسول ال إنك لتحبهما‬

‫فقال من أحبهما فقد أحبن ومن أبغضهما فقد أبغضن تفرد به أحد وقال أبو بكر ابن عياش عن عاصم عن زر عن عبد ال قال كان رسول ال ص يصلى فجاء السن والسي فجعل يتوثبان‬
‫على ظهره إذا سجد فأراد الناس زجرها فلما سلم قال للناس هذان ابناى من أحبهما فقد أحبن ورواه النسائى من حديث عبيد ال بن موسى عن على بن صال عن عاصم به وقد ورد عن‬

‫عائشة وأم سلمة أمى الؤمني أن رسول ال اشتمل على السن والسي وأمهما وأبيهما فقال اللهم هؤلء أهل بيت فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيا وقال ممد بن سعد ثنا ممد ابن‬

‫عبد ال السدى ثنا شريك عن جابر عن عبد الرحن بن سابط عن جابر بن عبد ال قال قال رسول ال من سره أن ينظر إل سيد شباب أهل النة فلينظر إل السن ابن على وقد رواه وكيع‬
‫عن الربيع بن سعد عن عبد الرحن بن سابط عن جابر فذكر مثله وإسناده ل بأس به ول يرجوه وجاء من حديث على وأب سعيد وبريده أن رسول ال قال السن والسي سيدا شباب أهل‬
‫النة وأبوها خي منهما وقال أبو القاسم البغوى ثنا داود بن عمرو ثنا إساعيل ابن عياش حدثن عبد ال بن عثمان بن خيثم عن سعد بن راشد عن يعلى بن مرة قال جاء السن والسي‬

‫يسعيان إل رسول ال فجاء أحدها قبل الخر فجعل يده تت رقبته ث ضمه إل إبطه ث جاء الخر فجعل يده إل الخرى ف رقبته ث ضمه إل إبطه وقبل هذا ث قبل هذا ث قال اللهم إن‬
‫أحبهما فأحبهما ث قال أيها الناس إن الولد مبخلة مبنة مهلة وقد رواه عبد الرزاق عن معمر عم أب خيثم عن ممد بن السود بن خلف عن أبيه أن رسول ال أخذ حسنا فقبله ث أقبل‬

‫عليهم فقال إن الولد مبخلة مبنة وقال ابن خزية ثنا عبدة بن عبد ال الزاعى ثنا زيد بن الباب ح وقال أبو يعلى أبو خيثمة ثنا زيد بن الباب حدثن حسي بن واقد حدثن عبد ال بن‬

‫بريدة عن أبيه قال كان رسول ال ص يطب فجاء السن والسي وعليهما قميصان أحران يعثران ويقومان فنل رسول ال إليهما فأخذها فوضعهما ف حجره على النب ث قال صدق ال‬
‫إنا أموالكم وأولدكم فتنة رأيت هذين الصبي فلم أصب ث أخذ ف خطته وقد رواه أبو داود والترمذى وابن ماجه من حديث السي بن واقد وقال الترمذى حسن غريب ل نعرفه إل من‬

‫حديثه وقد رواه ممد الضمرى عن زيد بن أرقم فذكر القصة للحسن وحده وف‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪36‬‬

‫حديث عبد ال بن شداد عن أبيه أن رسول ال صلى بم إحدى صلتى العشى فسجد سجدة أطال فيها السجود فلما سلم قال الناس له ف ذلك قال إن ابن هذا يعن السن ارتلن‬
‫فكرهت أن أعجله حت يقضى حاجته وقال الترمذى عن أب الزبي عن جابر قال دخلت على رسول ال وهو حامل السن والسي على ظهره وهو يشى بما على أربع فقلت نعم المل‬
‫حلكما فقال ونعم العدلن ها على شرط مسلم ول يرجوه وقال أبو يعلى ثنا أبو هاشم ثنا أبو عامر ثنا زمعة بن صال عن سلمة بن وهرام عن عكرمة عن ابن عباس قال خرج رسول ال‬

‫وهو حامل السن على عاتقه فقال له رجل يا غلم نعم الركب ركبت فقال رسول ال ونعم الراكب هو وقال أحد حدثنا تليد بن سليمان ثنا أبو الجاف عن أب حازم عن أب هريرة قال‬

‫نظر رسول ال إل على وحسن وحسي وفاطمة فقال أنا حرب لن حاربتم وسلم لن سالتم وقد رواه النسائى من حديث أب نعيم وابن ماجه من حديث وكيع كلها عن سفيان الثورى عن‬
‫أب الجاف داود بن أب عوف قال وكيع وكان مريضا عن أب حازم عن أب هريرة أن رسول ال قال عن السن والسي من أحبهما فقد أحبن ومن أبغضهما فقد أبغضن وقد رواه أسباط‬

‫عن السدى عن صبيح مول أم سلمة عن زيد بن أرقم فذكره وقال بقية عن يي بن سعيد عن خالد ابن معدان عن القدام بن معدى كرب قال سعت رسول ال يقول السن من والسي من‬
‫على فيه نكارة لفظا ومعن وقال أحد ثنا ممد بن أب عدى عن ابن عوف عن عمي بن إسحاق قال كنت مع السن بن على فلقينا أبو هريرة فقال أرن أقبل منك حيث رأيت رسول ال يقبل‬
‫فقال بقميصه قال فقبل سرته تفرد به أحد ث رواه عن إساعيل بن علية عن ابن عوف وقال أحد ثنا هاشم بن القاسم عن جرير عن عبد الرحن أب عوف الرشى عن معاوية قال رأيت رسول‬

‫ال يص لسانه أو قال شفته يعن السن بن على وإنه لن يعذب لسان أو شفتان يصهما رسول ال صلى ال عليه وسلم تفرد به أحد وقد ثبت ف الصحيح عن أب بكرة وروى أحد عن جابر‬

‫بن عبد ال أن رسول ال ص قال إن ابن هذا سيد ولعل ال أن يصلح به بي فئتي عظيمتي من السلمي وقد تقدم هذا الديث ف دلئل النبوة وتقدم قريبا عند نزول السن لعاوية عن‬

‫اللفة ووقع ذلك تصديقا لقوله صلى ال عليه وسلم هذا وكذلك ذكرناه ف كتاب دلئل النبوة ول المد والنة وقد كان الصديق يله ويعظمه ويكرمه ويبه ويتفداه وكذلك عمر ابن‬
‫الطاب فروى الواقدى عن موسى بن ممد بن إبراهيم بن الارث التيمى عن أبيه أن عمر لا عمل الديوان فرض للحسن والسي مع أهل بدر ف خسة آلف خسة آلف وكذلك كان‬
‫عثمان بن عفان يكرم السن والسي ويبهما وقد كان السن بن على يوم الدار وعثمان بن عفان مصور‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪37‬‬

‫عنده ومعه السيف متقلدا به ياجف عن عثمان فخشى عثمان عليه فأقسم عليه ليجعن إل منلم تطييا لقلب على وخوفا عليه رضى ال عنهم وكان على يكرم السن إكراما زائدا ويعظمه‬
‫ويبجله وقد قال له يوما يا بن أل تطب حت أسعك فقال إن أستحى أن أخطب وأنا أراك فذهب على فجلس حيث ل يراه السن ث قام السن ف الناس خطيبا وعلى يسمع فأدى خطبة‬

‫بليغة فصيحة فلما انصرف جعل على يقول ذرية بعضها من بعض وال سيع عليم وقد كان ابن عباس يأخذ الركاب للحسن والسي إذا ركبا ويرى هذا من النعم عليه وكانا إذا طافا بالبيت‬
‫يكاد الناس يطمونما ما يزدحون عليهما للسلم عليهما رضى ال عنهما وأرضاها وكان ابن الزبي يقول وال ما قامت النساء عن مثل السن بن على وقال غيه كان السن إذا صلى‬

‫الغداة ف مسجد رسول ال يلس ف مصله يذكر ال حت ترتفع الشمس ويلس إليه من يلس من سادات الناس يتحدثون عنده ث يقول فيدخل على أمهات الؤمني فيسلم عليهن وربا‬
‫أتفنه ث ينصرف إل منله ولا نزل لعاوية عن اللفة من ورعه صيانة لدماء السلمي كان له على معاوية ف كل عام جائزة وكان يفد إليه فربا أجازه بأربعمائة درهم وراتبه ف كل سنة مائة‬

‫ألف فانقطع سنة عن الذهاب وجاء وقت الائزة فاحتاج السن اليها وكان من أكرم الناس فأراد أن يكتب إل معاوية ليبعث با إليه فلما نام تلك الليلة رأى رسول ال ف النام فقال له يا بن‬

‫أتكتب إل ملوق باجتك وعلمه دعاء يدعو به فترك السن ما كان هم به من الكتابة فذكره معاوية وافتقده وقال ابعثوا إليه بائت ألف فلعل له ضرورة ف تركه القدوم علينا فحملت إليه‬

‫من غي سؤال قال صال بن أحد سعت أب يقول السن بن على مدن ثقة حكاه ابن عساكر ف تاريه قالوا وقاسم ال ماله ثلث مرات وخرج من ماله مرتي وحج خسا وعشرين مرة ماشيا‬

‫وإن النائب لتقاد بي يديه وروى ذلك البيهقى من طريق عبيد ال بن عمي عن ابن عباس وقال على بن زيد بن جدعان وقد علق البخارى ف صحيحه أنه حج ماشيا والنائب تقاد بي يديه‬

‫وروى داود بن رشيد عن حفص عن جعفر بن ممد عن أبيه قال حج السن بن على ماشيا والنائب تقاد بي يديه ونائبه تقاد إل جنبه وقال العباس بن الفضل عن القاسم عن ممد بن على‬
‫قال قال السن بن على إن لستحى من رب أن ألقاه ول امش إل بيته فمشى عشرين مرة إل الدينة عى رجليه قالوا وكان يقرأ ف بعض خطبه سورة إبراهيم وكان يقرأ كل ليلة سورة‬

‫الكهف قبل أن ينام يقرؤها من لوح كان يدور معه حيث كان من بيوت نسائه فيقرؤه بعد ما يدخل ف الفراش قبل أن ينام رضى ال عنه وقد كان من الكرم على جانب عظيم قال ممد بن‬
‫سيين ربا أجاز السن بن على على الرجل الواحد بائة ألف وقال سعيد بن عبد العزيز سع السن رجل‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪38‬‬

‫إل جانبه يدعو ال أن يلكه عشرة آلف درهم فقام إل منله فبعث با إليه وذكروا أن السن رأى غلما أسود يأكل من رغيف لقمة ويطعم كلبا هناك لقمة فقال له ما حلك على هذا فقال‬
‫إن أستحى منه أن آكل ول أطعمه فقال له السن ل تبح من مكانك حت آتيك فذهب إل سيده فاشتراه واشترى الائط الذى هو فيه فأعتقه وملكه الائط فقال الغلم يا مولى قد وهبت‬

‫الائط للذى وهبتن له قالوا وكان كثي التزوج وكان ل يفارقه أربع حرائر وكان مطلقا مصداقا يقال أنه أحصن سبعي امرأة وذكروا أنه طلق امرأتي ف يوم واحدة من بن أسد وأخرى من‬
‫بن فزارة فزارية وبعث إل كل واحدة منهما بعشرة آلف وبزقاق من عسل وقال للغلم اسع ما تقول كل واحدة منهما فاما الفزارية فقالت جزاه ال خيا ودعت له واما السدية فقالت‬

‫متاع قليل من حبيب مفارق فرجع الغلم إليه بذلك فارتع السدية وترك الفزارية وقد كان علي يقول لهل الكوفة ل تزوجوه فانه مطلق فبقولون وال يا أمي الؤمني لو خطب إلينا كل‬

‫يوم لزوجناه منا من شاء ابتغاء ف صهر رسول ال ص وذكروا أنه نام مع امرأته خولة بنت منظور الفزارى وقيل هند بنت سهيل فوق إجار فعمدت الرأة فربطت رجله بمارها إل خلخالا‬
‫فلما استيقظ قال لا ما هذا فقالت خشيت أن تقوم من وسن النوم فتسقط فأكون أشأم سخلة على العرب فأعجبه ذلك منها واستمر با سبعة أيام بعد ذلك وقال أبو جعفر الباقر جاء رجل‬

‫إل السي بن على فاستعان به ف حاجة فوجده معتكفا فاعتذر إليه فذهب إل السن فاستعان به فقضى حاجته وقال لقضاء حاجة أخ ل ف ال أحب إل من اعتكاف شهر وقال هشيم عن‬

‫منصور عن ابن سيين قال كان السن بن على ل يدعو إل طعامه أحدا يقول هو أهون من أن يدعى إليه أحد وقال أبو جعفر قال على يا أهل الكوفة ل تزوجوا السن بن على فانه مطلق‬

‫فقال رجل من هذان وال لنوجنه فما رضى أمسك وما كره طلق وقال أبو بكر الرائطى ف كتاب مكارم الخلق ثنا ابن النذر هو إبراهيم ثنا القواريرى ثنا عبد العلى عن هشام عن ممد‬
‫بن سيين قال تزوج السن بن على امرأة فبعث إليها بائة جارية مع كل جارية ألف درهم وقال عبد الرزاق عن الثورى عن عبد الرحن بن عبد ال عن أبيه عن السن بن سعد عن أبيه قال‬

‫متع السن بن على امرأتي بعشرين ألفا وزقاق من على فقالت أحداها وأراها النفية متاع قليل من حبيب مفارق وقال الواقدى حدثن على بن عمر عن أبيه عن على بن السي قال كان‬

‫السن بن على مطلقا للنساء وكان ل يفارق امرأة إل وهى تبه وقال جويرية بن أساء لا مات السن بكى عليه مروان ف جنازته فقال له السي أتبكيه وقد كنت ترعه ما ترعه فقال إن‬

‫كنت أفعل إل أحلم من هذا وأشار هو‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪39‬‬

‫إل البل وقال ممد بن سعد أنا إساعيل بن إبراهيم السدى عن ابن عون عن ممد بن إسحاق قال ما تكلم عندى أحد كان أحب إل اذا تكلم أن ل يسكت من السن بن على وما سعت‬
‫منه كلمة فحش قط إل مرة فانه كان بينه وبي عمرو بن عثمان خصومة فقال ليس له عندنا إل ما رغم أنفه فهذه أشد كلمة فحش سعتها منه قط قال ممد بن سعد وانا الفضل بن دكي أنا‬

‫مساور الصاص عن رزين بن سوار قال كان بي السن ومروان خصومة فجعل مروان يغلظ للحسن وحسن ساكت فامتخط مروان بيمينه فقال له السن ويك أما علمت أن اليمن للوجه‬
‫والشمال للفرج أف لك فسكت مروان وقال أبو العباس ممد بن يزيد البد قيل للحسن بن على إن أبا زر يقول الفقر أحب إل من الغن والسقم أحب إل من الصحة فقال رحم ال أبا زر‬
‫اما أنا فأقول من اتكل على حسن اختيار ال له ل يتمن أن يكون ف غي الالة الت اختار ال له وهذا أحد الوقوف على الرضا با تعرف به القضاء وقال أبو بكر ممد بن كسيان الصم قال‬

‫السن ذات يوم لصحابه إن أخبكم عن أخ ل كان من أعظم الناس ف عين وكان عظيم ما عظمه ف عين صغر الدنيا ف عينه كان خارجا عن سلطان بطنه فل يشتهى مال يد ول يكثر‬

‫إذا وجد وكان خارجا عن سلطان فرجه فل يستخف له عقله ول رأيه وكان خارجا عن سلطان جهله فل يد يدا إل على ثقة النفعة ول يطو خطوة إل لسنة وكان ل يسخط ول يتبم كان‬

‫إذا جامع العلماء يكون على أن يسمع أحرص منه على أن يتكلم وكان إذا غلب على الكلم ل يغلب على الصمت كان أكثرهم دهره صامتا فإذا قال يذر القائلي وكان ل يشارك ف دعوى‬
‫ول يدخل ف مراء ول يدل بجة حت يرى قاضيا يقول مال يفعل ويفعل مال يقول تفضل وتكرما كان ل يغفل عن إخوته ول يستخص بشىء منهم كان ل يكرم أحدا فيما يقع العذر بثله‬

‫كان إذا ابتداه أمران ل يرى أيهما أقرب إل الق نظر فيما هو أقرب إل هواه فخالفه رواه ابن عساكر والطيب وقال أبو الفرج العاف بن زكريا الريرى ثنا بدر بن اليثم الضرمى ثنا على‬
‫بن النذر الطريفى ثنا عثمان ابن سعيد الدارمى ثنا ممد بن عبد ال أبو رجاء من أهل تستر ثنا شعبة بن الجاج الواسطى عن أب إسحاق المدان عن الارث العور أن عليا سأل ابنه يعن‬

‫السن عن أشياء من الروءة فقال يا بن ما السداد قال يا أبة السداد دفع النكر بالعروف قال فما الشرف قال اصطناع العشية وحل الريرة قال فما الروءة قال العفاف واصلح الرء ماله‬
‫قال فما الدنيئة قال النظر ف اليسي ومنع القي قال فما اللوم قال احتراز الرء نفسه وبذله عرسه قال فما السماحة قال البذل ف العسر واليسر قال فما الشح قال أن ترى ما ف يديك سرفا‬

‫وما أنفقته تلفا قال فما الخاه قال الوفاء ف الشدة والرخاء قال فما الب قال الرأة‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪40‬‬

‫على الصديق والنكول عن العدو قال فما الغنيمة قال الرغبة ف التقوى والزهادة ف الدنيا قال فما اللم قال كظم الغيظ وملك النفس قال فما الغن قال رضى النفس با قسم ال لا وإن قل‬
‫فانا الغن غن النفس قال فما الفقر قال شره النفس ف كل شىء قال فما النعة قال شدة البأس ومقارعة أشد الناس قال فما الذل قال الفزع عند الصدوقية قال فما الرأة قال موافقة القران‬

‫قال فما الكلفة قال كلمك فيما ل يعنيك قال فما الجد قال أن تعطى ف الغرم وأن تعفو عن الرم قال فما العقل قال حفظ القلب كل ما استرعيته قال فما الرق قال معاداتك أمامك‬
‫ورفعك عليه كلمك قال فما الثناء قال إتيان الميل وترك القبيح قال فما الزم قال طول الناة والرفق بالولة والحتراس من الناس بسوء الظن هو الزم قال فما الشرف قال موافقة‬

‫الخوان وحفظ اليان قال فما السفه قال اتباع الدناة ومصاحبة الغواة قال فما الغفلة قال تركك السجد وطاعتك الفسد قال فما الرمان قال تركك حظك وقد عرض عليك قال فمن‬

‫السيد قال الحق ف الال التهاون بعرضه يشتم فل ييب التحرن بأمر العشية هو السيد قال ث قال على يا بن سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول ل فقر أشد من الهل ول مال‬

‫أفضل من العقل ول وحدة أوحش من العجب ول مظاهرة أوثق من الشاورة ول عقل كالتدبي ول حسب كحسن اللق ول ورع كالكف ول عبادة كالتفكر ول إيان كالياء ورأس اليان‬

‫الصب وآفة الديث الكذب وآفة العلم النسيان وآفة اللم السفه وآفة العبادة الفتره وآفة الطرف الصلف وآفة الشجاعة البغى وآفة السماحة الن وآفة المال اليلء وآفة الب الفخر ث‬
‫قال على يا بن ل تستخفن برجل تراه أبدا فان كان أكب منك فعده أباك وإن كان مثلك فهو أخاك وإن كان أصغر منك فاحسب أنه إبنك فهذا ما سأل على ابنه عن أشياء من الروءة قال‬
‫القاضى أبو الفرج ففى هذا الب من الكمة وجزيل الفائدة ما ينتفع به من راعاه وحفظه ووغاه وعمل به وأدب نفسه بالعمل عليه وهذبا بالرجوع إليه وتتوفر فائدته بالوقوف عنده وفيما‬

‫رواه أمي الؤمني وأضعافه عن النب ص مال غن لكل لبيب عليم وقدرة حكيم عن حفظه وتأمله والسعود من هدى لتلقيه والجدود من وفق لمتثاله وتقبله قلت ولكن إسناد هذا الثر وما‬
‫فيه من الديث الرفوع ضعيف ومثل هذه اللفاظ ف عبارتا ما يدل ما ف بعضها من النكارة على أنه ليس بحفوظ وال أعلم وقد ذكر الصمعى والعتب والدائن وغيهم أن معاوية سأل‬
‫السن عن أشياء تشبه هذا فأجابه بنحوما تقدم لكن هذا السياق أطول بكثي ما تقدم فال أعلم وقال على بن العباس الطبان كان على خات السن بن على مكتوبا‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪41‬‬

‫‪ ...‬قدم لنفسك ما استطعت من التقى ‪ ...‬إن النية نازلة بك يا فت ‪ ...‬أصبحت ذا فرح كأنك ل ترى ‪ ...‬أحباب قلبك ف القابر والبلى‬
‫قال المام أحد حدثنا مطلب بن زياد بن ممد ثنا ممد بن أبان قال قال السن بن على لبنيه وبن أخيه تعلموا فأنكم صغار قوم اليوم وتكونوا كبارهم غدا فمن ل يفظ منكم فليكتب ورواه‬

‫البهيقى عن الاكم عن عبد ال بن أحد عن أبيه وقال ممد بن سعد ثنا السن بن موسى وأحد بن يونس قال ثنا زهي بن معاوية ثنا أبو إسحاق عن عمرو لصم قال قلت للحسن بن على‬
‫إن هذه الشيعة تزعم أن عليا مبعوث قبل يوم القيامة قال كذبوا وال ما هؤلء بالشيعة لو علمنا أنه مبعوث ما زوجنا نساءه ول اقتسمنا ماله وقال عبد ال بن أحد حدثن أبو على سويد‬

‫الطحان ثنا على بن عاصم ثنا أبو ريانة عن سفينة عن النب صلى ال عليه وسلم قال اللفة بعدى ثلثون سنة فقال رجل كان حاضرا ف الجلس قد دخلت من هذه الثلثي سنة شهور ف‬
‫خلفة معاوية فقال من هاهنا أتيت تلك الشهور كانت البيعة للحسن بن على بايعه أربعون ألفا أواثنان وأربعون ألفا‬

‫وقال صال بن أحد سعت أب يقول بايع السن تسعون ألفا فزهد ف اللفة وصال معاوية ول يسل ف أيامه مجمة من دم وقال ابن أب خيثمة وحدثنا أب ثنا وهب بن جرير قال قال أب فلما‬

‫قتل على بايع أهل الكوفة السن بن على وأطاعوه وأحبوه أشد من حبهم لبيه وقال ابن أب خيثمة ثنا هارون بن معروف ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال لا قتل على سار السن ف أهل‬

‫العراق وسار معاوية ف أهل الشام فالتقوا فكره السن القتال وبايع معاوية على أن جعل العهد للحسن من بعده قال فكان أصحاب السن يقولون يا عار الؤمني قال فيقول لم العار خي‬
‫من النار وقال أبو بكر بن أب الدنيا حدثنا العباس بن هشام عن أبيه قال لا قتل على بايع الناس السن بن على فوليها سبعة وأحد عشر يوما وقال غي عباس بايع السن أهل الكوفة وبايع‬

‫أهل الشام معاوية بايلياء بعد قتل على وبويع بيعة العامة ببيت القدس يوم المعة من آخر سنة أربعي ث لقى السن معاوية بسكن من سواد الكوفة ف سنة إحدى وأربعي فاصطلحا وبايع‬
‫السن معاوية وقال غيه كان صلحهما ودخول معاوية الكوفة ف ربيع الول من سنة إحدى وأربعي وقد تكلمنا على تفصيل ذلك فيما تقدم با أغن عن إعادته ها هنا‬

‫وسأصل ؟ ؟ ذلك أنه اصطلح مع معاوية على أن يأخذ ما ف بيت الال الذى بالكوفة فوف له معاوية بذلك فاذا فيه خسة آلف ألف وقيل سبعة آلف ألف وعلى أن يكون خراج وقيل دار‬
‫ايرد له ف كل عام فامتنع أهل تلك الناحية عن أداء الراج إليه فعوضه معاوية عن كل ستة آلف ألف درهم ف كل عام فلم يزل يتناولا مع ماله ف كل زيادة من الوائز والتحف والدايا‬

‫إل أن توف ف‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪42‬‬

‫هذا العام وقال ممد بن سعد عن هودة بن خليفة عن عوف عن ممد بن سيين قال لا دخل معاوية الكوفة وبايعه السن بن على قال أصحاب معاوية لعاوية مر السن بن على أن يطب‬

‫فانه حديث السن عين فلعله يتلعثم فيتضع ف قلوب الناس فأمره فقام فاختطب فقال ف خطبته أيها الناس لو اتبعتم بي جابلق وجابرس رجل جده نب يرى وغي أخى ل تدوه وإنا قد أعطينا‬

‫بيعتنا لعاوية ورأينا أن حقن دماء السلمي خي من إهراقها وال ما أدرى لعله فتنة لكم ومتاع إل حي وأشار إل معاوية فغضب من ذلك وقال ما أردت من هذه قال أردت منها ما أراد ال‬
‫منها فصعد معاوية وخطب بعده وقد رواه غي واحد وقدمنا أن معاوية عتب على أصحابه‬

‫وقال ممد بن سعد ثنا أبو داود الطيالسى ثنا شعبة عن يزيد قال سعت جبي بن نفي الضرمى يدث عن أبيه قال قلت للحسن بن على إن الناس يزعمون أنك تريد اللفة فقال كانت‬

‫جاجم العرب بيدى يسالون من سالت وياربون من حاربت فتركتها ابتغاء وجه ال ث أثيها ثانيا من أهل الجاز وقال ممد بن سعد أنا على بن ممد عن إبراهيم بن ممد عن زيد بن أسلم‬
‫قال دخل رجل على السن بن على وهو بالدينة وف يده صحيفة فقال ما هذه فقال ابن معاوية يعدنيها ويتوعد قال قد كنت على النصف منه قال أجل ولكن خشيت أن يىء يوم القيامة‬

‫سبعون ألفا أو ثانون ألفا أو أكثر أو أقل تنضح أوداجهم دما كلهم يستعدى ال فيم هريق دمه وقال الصمعى عن سلم بن مسكي عن عمران بن عبد ال قال رأى السن بن على ف منامه‬

‫أنه مكتوب بي عينيه قل هو ال أحد ففرح بذلك فبلغ ذلك سعيد بن السيب فقال إن كان رأى هذه الرؤيا فقل ما بقى من أجله قال فلم يلبث السن بن على بعد ذلك إل أياما حت مات‬

‫وقال أبو بكر بن أب الدنيا حدثنا عبد الرحن بن صال العتكى وممد بن عثمان العجلى قال ثنا أبو أسامة عن ابن عون عن عمي بن إسحاق قال دخلت أنا ورجل آخر من قريش على السن‬

‫ابن على فقام فدخل الخرج ث خرج فقال لقد لفظت طائفة من كبدى أقلبها بذا العود ولقد سقيت السم مرارا وما سقيت مرة هى أشد من هذه قال وجعل يقول لذلك الرجل سلن قبل أن‬
‫ل تسألن فقال ما أسألك شيئا يعافيك ال قال فخرجنا من عنده ث عدنا إليه من الغد وقد أخذ ف السوق فجاء حسي حت قعد عند رأسه فقال أى أخى من صاحبك قال تريد قتله قال نعم‬
‫قال لئن كان صاحب الذى أظن ل أشد نقمة وف رواية فال أشد بأسا وأشد تنكيل وإن ل يكنه ما أحب أن تقتل ب بريئا ورواه ممد بن سعد عن ابن علية عن أب عون وقال ممد بن عمر‬

‫الواقدى حدثن عبد ال بن جعفر عن أم بكر بنت السور قالت السن سقى مرارا كل ذلك يفلت منه حت كانت الرة الخرة الت مات فيها فانه كان يتلف كبده فلما مات أقام‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪43‬‬

‫نساء بن هاشم عليه النوح شهرا وقال الواقدى وحدثنا عبدة بنت نائل عن عائشة قالت حد نساء بن هاشم على السن بن على سنة قال الواقدى وحدثن عبد ال بن جعفر عن عبد ال بن‬
‫حسن قال كان السن بن على كثي نكاح النساء وكان قل ما يظي عنده وكان قل امرأة تزوجها إل أحبته وضنت به فيقال أنه كان سقى سا ث أفلت ث سقي فأفلت ث كانت االخرة توف‬

‫فيها فلما أحضرته الوفاة قال الطبيب وهو يتلف إليه هذا رجل قطع السم إمعاءه فقال السي يا أبا ممد أخبن من سقاك قال ولا يا أخى قال أقتله وال قبل أن أدفنك ول أقدر عليه أو‬

‫يكون بأرض أتكلف الشخوص إليه فقال يا أخى إنا هذه الدنيا ليال فانية دعه حت ألتقى أنا وهو عند ال وأب أن يسميه وقد سعت بعض من يقول كان معاوية قد تلطف لبعض خدمه أن‬

‫يسقيه سا قال ممد بن سعد وأنا يي بن حال أنا أبو عوانة عن الغية عن أم موسى أن جعدة بنت الشعث بن قيس سقت السن السم فاشتكى منه شكاة قال فكان يوضع تته طشت‬

‫ويرفع آخر نوا من أربعي يوما وروى بعضهم أن يزيد بن معاوية بعث إل جعدة بنت الشعث أن سى السن وانا أتزوجك بعده ففعلت فلما مات السن بعثت إليه فقال انا وال ل نرضك‬

‫للحسن إفنرضاك لنفسنا وعندى أن هذا ليس بصحيح وعدم صحته عن أبيه معاوية بطريق الول والحرى وقد قال كثي نرة ف ذلك ‪ ...‬يا جعد بكيه ول تسأمى ‪ ...‬بكاء حق ليس‬

‫بالياطل ‪ ...‬لن تسترى البيت على مثله ‪ ...‬ف الناس من حاف ول ناعل ‪ ...‬أعن الذى أسلمه أهله ‪ ...‬للزمن الستخرج الاحل ‪ ...‬كان إذا شبت له ناره ‪ ...‬يرفعها بالنسب الاثل ‪ ...‬كما‬
‫‪ ...‬يراها بائس مرمل ‪ ...‬أو فرد قوم ليس بالهل ‪ ...‬تغلى بن اللحم حت إذا ‪ ...‬أنضج ل تغل على آكل‬

‫قال سفيان بن عيينة عن رقبة بن مصقلة قال لا احتضر السن بن على قال أخرجون إل الصحن أنظر ف ملكوت السموات فأخرجوا فراشه فرفع رأسه فنظر فقال اللهم إن أحتسب نفسى‬

‫عندك فانا أعز النفس على قال فكان ما صنع ال له أنه احتسب نفسه عنده وقال عبد الرحن بن مهدى لا اشتد بسفيان الثورى الرض جزع جزعا شديدا فدخل عليه مرحوم بن عبد العزيز‬

‫فقال ما هذا الزع يا أبا عبد ال تقدم على رب عبدته ستي سنة صمت له صليت له حججت له قال فسرى عن الثورى وقال أبو نعيم لا اشتد بالسن بن على الوجع جزع فدخل عليه‬
‫رجل فقال له يا أبا ممد ما هذا الزع ما هو إل أن تفارق روحك جسدك فتقدم على‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪44‬‬

‫أبويك على وفاطمة وعلى جديك النب صلى ال عليه وسلم وخدية وعلى أعمامك حزة وجعفر وعلى أخوالك القاسم الطيب ومطهر وإبراهيم وعل خالتك رقية وام كلثوم وزينب قال‬
‫فسرى عنه وف رواية أن القائل له ذلك السي وأن السن قال له يا أخى إن أدخل ف أمر من أمر ال ل أدخل ف مثله وأرى خلقا من خلق ال ل أر مثله قط قال فبكى السي رضى ال‬

‫عنهما رواه عباس الدورى عن ابن معي ورواه بعضهم عن جعفر بن ممد عن أبيه فذكر نوها وقال الواقدى ثنا إبراهيم بن الفضل عن أب عتيق قال سعت جابر عبد ال يقول شهدنا حسن‬

‫بن على يوم مات وكادت الفتنة تقع بي السي بن على ومروان بن الكم وكان السن قد عهد إل أخيه أن يدفن مع رسول ال فان خاف أن يكون ف ذلك قتال أو شر فليدفن بالبقيع فأب‬

‫مروان ان يدعه ومروان يومئذ معزول يريد أن يرضى معاوية ول يزل مروان عدوا لبن هاشم حت مات قال جابر فكلمت يومئذ حسي بن على فقلت يا أبا عبد ال اتق ال ول تثر فتنة فان‬

‫أخاك كان ل يب ما ترى فادفنه بالبقيع مع أمه ففعل ث روى الواقدى حدثن عبد ال بن نانع عن أبيه عن عمر قال حضرت موت السن بن على فقلت للحسي بن على اتق ال ول تثر فتنة‬
‫ول تسفك الدماء وادفن أخاك إل جانب أمه فان أخاك قد عهد بذلك إليك قال ففعل السي وقد روى الواقدى عن أب هريرة نوا من هذا وف رواية أن السن بعث يستأذن عائشة ف‬

‫ذلك فأذنت له فلما مات لبس السي السلح وتسلح بنو أمية وقالوا ل ندعه يدفن مع رسول ال صلى ال عليه وسلم أيدفن عثمان بالبقيع ويدفن السن بن على ف الجرة فلما خاف‬

‫الناس وقوع الفتنة أشار سعد بن أب وقاص وأبو هريرة وجابر وابن عمر على السي أن ليقاتل فامتثل ودفن أخاه قريبا من قب أمه بالبقيع رضى ال عنه وقال سفيان الثورى عن سال بن أب‬
‫حفصة عن أب حازم قال رأيت السي بن على قدم يومئذ سعيد بن العاص فصلى على السن وقال لول أنا سنة ما قدمته وقال ممد بن إسحاق حدثن مساور مول بن سعد بن بكر قال‬

‫رأيت أبا هريرة قائما على مسجد رسول ال يوم مات السن بن على وهو ينادى بأعل صوته يا أيها الناس مات اليوم حب رسول ال فابكوا وقد اجتمع الناس لنازته حت ما كان البقيع‬

‫يسع أحدا من الزحام وقد بكاه الرجال والنساء سبعا واستمر نساء بن هاشم ينحن عليه شهرا وحدت نساء بن هاشم عليه سنة قال يعقوب بن سفيان حدثنا ممد بن يي ثنا سفيان عن‬
‫جعفر بن ممد عن أبيه قال قتل على وهو ابن ثان وخسي سنة ومات لا حسن وقتل لا السي رضى ال عنهم وقال شعبة عن أب بكر بن حفص قال توف سعد والسن ابن على ف أيام بعد‬

‫ما مضى من إمارة معاوية عشر سني وقال علية عن جعفر بن ممد عن أبيه قال توف السن وهو ابن سبع وأربعي وكذا قال غي واحد وهو أصح والشهور أنه مات سنة‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪45‬‬

‫تسع وأربعي كما ذكرنا وقال آخرون مات سنة خسي وقيل سنة إحدى وخسي أو ثان وخسي‬
‫سنة خسي من الجرة‬

‫ففى هذه السنة توف أبو موسى الشعرى ف قول والصحيح سنة ثنتي وخسي كما سيأتى فيها حج بالناس معاوية وقيل ابنه يزيد وكان نائب الدينة ف هذه السنة سعيد بن العاص وعلى‬

‫الكوفة والبصرة والشرق وسجستان وفارس والسند والند زياد وف هذه السنة اشتكى بنو ونشل على الفرزدق إل زياد فهرب منه إل الدينة وكان سبب ذلك أنه عرض بعاوية ف قصيدة‬
‫له فتطلبه زياد أشد الطلب ففر منه إل الدينة فاستجار بسعيد بن العاص وقال ف ذلك أشعارا ول يزل فيما بي مكة والدينة حت توف زياد فرجع إل بلده وقد طول ابن جرير هذه القصة‬

‫وقد ذكر ابن جرير ف هذه السنة من الوادث ما رواه من طريق الواقدى حدثن يي بن سعيد بن دينار عن أبيه أن معاوية كان قد عزم على تويل النب النبوى من الدينة إل دمشق وأن‬

‫يأخذ العصاة الت كان النب صلى ال عليه وسلم يسكها ف يده إذا خطب فيقف على النب وهو مسكها حت قال أبو هريرة وجابر بن عبد ال يا امي الؤمني نذكرك ال أن تفعل هذا فان‬
‫هذا ل يصلح أن يرج النب من موضع وضعه فيه رسول ال صلى ال عليه وسلم وأن يرج عصاه من الدينة فترك ذلك معاوية ولكن زاد ف النب ست درجات واعتذر إل الناس ث روى‬

‫الواقدى أن عبد اللك بن مروان ف أيامه عزم على ذلك أيضا فقيل له إن معاوية كان قد عزم على هذا ث ترك وأنه لا حرك النب خسفت الشمس فترك ث لا حج الوليد بن عبد اللك أراد‬
‫ذلك أيضا فقيل له إن معاوية وأباك أرادا ذلك ث تركاه وكان السبب ف تركه أن سعيد بن السيب كلم عمر بن عبد العزيز أن يكلمه ف ذلك ويعظه فترك ث لا حج سليمان أخبه عمر بن‬
‫عبد العزيز با كان عزم عليه الوليد وأن سعيد بن السيب ناه عن ذلك فقال ما أحب أن يذكر هذا عن عبد اللك ول عن الوليد وما يكون لنا أن نفعل هذا مالنا وله وقد أخذنا الدنيا فهى‬

‫ف أيدينا فنريد أن نعمد إل علم من أعلم السلم يفد إليه الناس فنحمله إل ما قبلنا هذا مال يصلح رحه ال‬

‫وف هذه السنة عزل معاوية عن مصر معاوية بن خديج وول عليها من إفريقية مسلمة بن خلد وفيها افتتح عقبة بن نافع الفهرى عن أمر معاوية بلد إفريقية واختط القيوان وكان غيضه‬
‫تأوى إليها السباع والوحوش واليات العظام فدعا ال تعال فلم يبق فيها شىء من ذلك حت ان السباع صارت ترج منها تمل أولدها واليات يرجن من أجارهن هوارب فأسلم خلق‬

‫كثي من الببر فبن ف مكانا القيوان وفيها غزا بسر بن أب أرطاة وسفيان بن عوف أرض الروم وفيها غزا فضالة بن عبيد البحر وفيها توف مرلج بن عمرو السلمى صحاب جليل شهد‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪46‬‬

‫الشاهد كلها مع رسول ال صلى ال عليه وسلم ول أر له ذكرا ف الصحابة‬
‫صفية بنت حيي بن أخطب‬

‫ابن شعبة بن ثعلبة بن عبد كعب بن الزرج بن أب حبيب بن النضي بن النحام بن نوم أم الؤمني النضرية من سللة هارون عليه السلم وكانت مع أبيها وابن عمها أخطب بالدينة فلما‬
‫أجلى رسول ال صلى ال عليه وسلم بن النضي ساروا إل خيب وقتل أبوها مع بن قريظة صبا كما قدمنا فلما فتح رسول ال صلى ال عليه وسلم خيب كانت ف جلة السب فوقعت ف‬

‫سهم دحية بن خليفة الكلب له جالا وأنا بنت ملكهم فاصطفاها لنفسه وعوضه منها وأسلمت وأعتقها وتزوجها فلما حلت بالصهباء بن با وكانت ماشطتها أم سليم وقد كانت تت ابن‬
‫عمها كنانة بن أب القيق فقتل ف العركة ووجد رسول ال بدها لطمة فقال ما هذه فقالت إن رأيت كأن القمر أقبل من يثرب فسقط ف حجرى فقصيت النام على ابن عمى فلطمن وقال‬
‫تتمني أن يتزوجك ملك يثرب فهذه من لطمته وكانت من سيدات النساء عبادة وورعا وزهادة وبرا وصدقة رضى ال عنها وأرضاها قال الواقدى توفيت سنة خسي وقال غيه سنة ست‬

‫وثلثي والول أصح‬

‫واما ام شريك النصارية‬

‫ويقال العامرية فهى الت وهبت نفسها للنب صلى ال عليه وسلم فقيل قبلها وقيل ل يقبلها ول تتزوج حت مات رضى ال عنها وهى الت سقيت بدلو من السماء لا منعها الشركون الاء‬

‫فأسلموا عند ذلك واسها غزية وقيل عزيلة بن عامر على الصحيح قال ابن الوزى ماتت سنة خسي ول أره لغيه‬
‫وأما عمرو بن أمية الضمري‬

‫فصحاب جليل أسلم بعد أحد وأول مشاهدة بئر معونة وكان ساعى رسول ال صلى ال عليه وسلم بعثه إل النجاشى ف تزويج أم حبيبة وأن يأتى بن بقى من السلمي وله أفعال حسنة وآثار‬
‫ممودة رضى ال عنه توف ف خلفة معاوية‬

‫وذكر أبو الفرج ابن الوزى ف كتابه النتظم أن ف هذه السنة توف جبي بن مطعم وحسان بن ثابت والكم بن عمرو الغفارى ودحية بن خليفة الكلب وعقيل بن أب طالب وعمرو بن أمية‬
‫الضمرى بدرى وكعب بن مالك والغية بن شعبة وجويرية بنت الارث وصفية بنت حي وأم شريك النصارية رضى ال عنهم أجعي‬

‫أما جبي بن مطعم‬

‫ابن عدى بن نوفل بن عبد مناف القرشى النوفلى أبو ممد وقيل أبو عدى الدن فانه قدم وهو مشرك ف فداء أسارى بدر فلما سع قراءة رسول ال صلى ال عليه وسلم ف سورة الطور أم‬

‫خلقوا من غي‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪47‬‬

‫شىء أم هم الالقون دخل ف قلبه السلم ث أسلم عام خيب وقيل زمن الفتح والول أصح وكان من سادات قريش وأعلمها بالنساب أخذ ذلك عن الصديق والشهور أنه توف سنة ثان‬

‫وخسي وقيل سنة تسع وخسي‬
‫واما حسان بن ثابت‬

‫شاعر السلم فالصحيح أنه توف سنة أربع وخسي كما سيأتى‬
‫وأما الكم بن عمر بن مدع الغفاري‬

‫أخو رافع بن عمرو ويقال له الكم بن القرع فصحاب جليل له عند البخارى حديث واحد ف النهى عن لوم المر النسية استنابه زياد بن أبيه على غزو جبل الشل فغنم شيئا كثيا فجاء‬
‫كتاب زياد إليه على لسان معاوية أن يصطفى من الغنيمة لعاوية ما فيها من الذهب والفضة لبيت ماله فرد عليه إن كتاب ال قبل كتاب الؤمني أو ل يسمع لقوله عليه السلم ل طاعة‬
‫لخلوق ف معصية الالق وقسم ف الناس غنائمهم فيقال إنه حبس إل أن مات برو ف هذه السنة وقيل ف سنة إحدى وخسي رحه ال‬
‫واما دحية بن خليفة الكلب‬

‫فصحاب جليل كان جيل الصورة فلهذا كان جبيل يأتى كثيا ف صورته وكان رسول ال صلى ال عليه وسلم أرسله إل قيصر أسلم قديا ولكن ل يشهد بدرا وشهد ما بعدها ث شهد‬
‫اليموك وأقام بالرة غرب دمشق إل أن مات ف خلفة معاوية‬

‫وفيها توف عبد الرحن بن سرة بن حبيب بن عبد شس القرشى أبو سعيد العبشمى أسلم يوم الفتح وقيل شهد موته وغزا خراسان وافتتح سجستان وكابل وغيها وكانت له دار بدمشق‬
‫وأقام بالبصرة وقيل برو قال ممد بن سعد وغي واحد مات بالبصرة سنة خسي وقيل سنة إحدى وخسي وصلى عليه زياد وترك عدة من الذكور وكان اسه ف الاهلية عبد كلل وقيل‬

‫عبد كلوب وقيل عبد الكعبة فسماه رسول صلى ال عليه وسلم عبد الرحن وهو كان أحد السفيين بي معاوية والسن رضى ال عنهما وفيها توف عثمان بن أب العاص الثقفى أبو عبد ال‬
‫الطائفى له ولخيه الكم صحبة قدم على رسول ال صلى ال عليه وسلم ف وفد ثقيف فاستعمله رسول ال على الطائف وأمره عليها أبو بكر وعمر فكان أميهم وإمامهم مدة طويلة حت‬

‫مات سنة خسي وقيل سنة إحدى وخسي رضى ال عنه‬
‫واما عقيل بن أب طالب‬

‫أخو على فكان أكب من جعفر بعشر سني وجعفرا أكب من على بعشر سني كما أن طالب أكب من عقيل بعشر وكلهم أسلم إل طالبا أسلم عقيل قبل الديبية وشهد موته وكان من أنسب‬
‫قريش وكان قد ورث أقرباءه الذين هاجروا وتركوا أموالم بكة ومات ف خلفة معاوية‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪48‬‬

‫وفيها كانت وفاة عمرو بن المق بن الكاهن الزاعى أسلم قبل الفتح وهاجر وقيل إنه إنا أسلم عام حجة الوداع وورد ف حديث أن رسول ال دعا له أن يتعه ال بشبابه فبقى ثاني سنة ل‬
‫يرى ف ليته شعرة بيضاء ومع هذا كان أحد الربعة الذين دخلوا على عثمان ث صار بعد ذلك من شيعة على فشهد معه المل وصفي وكان من جلة من أعان حجر بن عدى فتطلبه زياد‬
‫فهرب إل الوصل فبعث معاوية إل نائبها فوجدوه قد اختفى ف غار فنهشته حية فمات فقطع رأسه فبعث به إل معاوية فطيف به ف الشام وغيها فكان أول رأس طيف به ث بعث معاوية‬

‫برأسه إل زوجته آمنة بنت الشريد وكانت ف سجنه فألقى ف حجرها فوضعت كفها على جبينه ولثمت فمه وقالت غيبتموه عن طويل ث أهديتموه إل قتيل فأهل با من هدية غي قالية ول‬
‫مقلية‬

‫وأما كعب بن مالك النصارى السلمى‬

‫شاعر السلم فأسلم قديا وشهد العقبة ول يشهد بدرا كما ثبت ف الصحيحي ف سياق توبه ال عليه فانه كان أحد الثلثة الذين تيب عليهم من تلفهم عن غزوة تبوك كما ذكرنا ذلك‬

‫مفصل ف التفسي وكما تقدم ف غزوة تبوك وغلط ابن الكلب ف قوله إنه شهد بدرا وف قوله إنه توف قبل إحدى وأربعي فان الواقدى وهو أعلم منه قال توف سنة خسي وقال القاسم بن‬
‫عدى سنة إحدى وخسي رضى ال عنه‬

‫الغية بن شعبة‬

‫ابن أب عامر بن مسعود أبو عيسى ويقال أبو عبد ال الثقفى وعروة بن مسعود الثقفى عم أبيه كان الغية من دهاة العرب وذوى آرائها أسلم عام الندق بعد ما قتل ثلثة عشر من ثقيف‬

‫رجعهم من عند القوقس واخذ أموالم فغرم دياتم عروة بن مسعود وشهد الديبية وكان واقفا يوم الصلح على رأس رسول ال صلى ال عليه وسلم بالسيف صلتا وبعثه رسول ال صلى ال‬

‫عليه وسلم بعد إسلم أهل الطائف هو وأبو سفيان بن حرب فهدما اللت وقدمنا كيفية هدمهما أياها وبعثه الصديق إل البحرين وشهد اليمامة واليموك فأصيبت عينه يومئذ وقيل بل نظر‬
‫إل الشمس وهى كاسفة فذهب ضوء عينه وشهد القادسية ووله عمر فتوحا كثية منه هدان وميسان وهو الذى كان رسول سعد إل رستم فكلمه بذلك الكلم البليغ فاستنابه عمر على‬

‫البصرة فلما شهد عليه بالزنا ول يثبت عزله عنها ووله الكوفة واستمر به عثمان حينا ث عزله فبقى معتزل حت كان أمر الكمي فلحق بعاوية فلما قتل على وصال معاوية السن ودخل‬

‫الكوفة وله عليها فلم يزل أميها حت مات ف هذه السنة على الشهور قاله ممد بن سعد وغيه وقال الطيب أجع الناس على ذلك وذلك ف رمضان منها عن سبعي سنة وقال أبو عبيد‬
‫مات سنة تسع وأربعي وقال ابن عبد الب سنة إحدى وخسي وقيل سنة ثان وخسي وقيل سنة ست وثلثي وهو غلط‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪49‬‬

‫قال ممد بن سعد وكان أصهب الشعر جدا أكشف مقلص الشفتي أهتم ضخم الامة عبل الذراعي بعيد ما بي النكبي وكان يفرق رأسه أربعة قرون وقال الشعب القضاة أربعة أبو بكر‬
‫وعمر وابن مسعود وأبو موسى والدهاة أربعة معاوية وعمرو والغية وزياد وقال الزهرى الدهاة ف الفتنة خسة معاوية وعمرو بن العاص والغية بن شعبة وكان معتزل وقيس بن سعد بن‬

‫عبادة وعبد ال بن بديل بن ورقاء وكانا مع على قلت والشيعة يقولون الشباح خسة رسول ال وعلى فاطمة والسن والسي والضداد خسة أبو بكر وعمر ومعاوية وعمرو بن العاص‬

‫والغية بن شعبة وقال الشعب سعت الغية يقول ما غلبن أحد إل فت مرة أردت أن أتزوج امرأة فاستشرته فيها فقال أيها المي ل أرى لك ان تتزوجها فقلت له ل فقال إن رأيت رجل‬

‫يقبلها ث بلغن عنه أنه تزوجها فقلت له أل تزعم أنك رأيت رجل يقبلها فقال نعم رأيت أباها يقبلها وهى صغية وقال أيضا سعت فبيصة بن جابر يقول صحبت الغية بن شعبة فلو أن مدينة‬
‫لا ثانية أبواب ل يرج من باب منها إل بكر لرج الغية من أبوابا كلها وقال ابن وهب سعت مالكا يقول كان الغية بن شعبة يقول صاحب الرأة الواحدة ييض معها ويرض معها‬

‫وصاحب الرأتي بي نارين يشتعلن وصاحب الربعة قرير العي وكان يتزوج أربعة معا ويطلقهن معا وقال عبد ال بن نافع الصائغ أحصن الغية ثلثمائة امرأة وقال غيه ألف امرأة وقيل مائة‬

‫امرأة وقيل ثاني امرأة‬

‫جويرية بنت الارث بن أب ضرار الزاعية الصطلقية‬
‫وكان سباها رسول صلى ال عليه وسلم ف غزوة الريسيع وهى غزوة الصطلق وكان أبوها ملكهم فأسلمت فأعتقها رسول ال صلى ال عليه وسلم وتزوجها وكانت قد وقعت ف سهم‬

‫ثابت بن قيس بن شاس وكاتبها فأتت رسول ال تستعينه ف كتابتها فقال أو خي من ذلك قالت وما هو يا رسول ال قال أشتريك وأعتقك وأتزوجك فأعتقها فقال الناس أصهار رسول ال‬

‫ص فاعتقوا ما بأيديهم من سب بن الصطلق نوا من مائة أهل بيت فقالت عائشة ل أعلم امرأة أعظم بركة على أهلها منها وكان اسها برة فسماها رسول ال صلى ال عليه وسلم جويرية‬

‫وكانت امرأة ملحة أى حلوة الكلم توفيت ف هذا العام سنة خسي كما ذكره ابن الوزى وغيه عن خس وستي سنة وقال الواقدى سنة ست وخسي رضى ال عنها وأرضاها وال أعلم‬
‫سنة إحدى وخسي‬

‫فيها كان مقتل حجر بن عدى بن جبل بن عدى بن ربيعة بن معاوية الكب بن الارث بن معاوية بن ثور بن يزيغ بن كندى الكوف ويقال له حجر الي ويقال له حجر بن الدبر لن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪50‬‬

‫أباه عديا طعن موليا فسمى الدبر وهو من كندة من رؤساء أهل الكوفة قال ابن عساكر وفد إل النب صلى ال عليه وسلم وسع عليا وعمارا وشراحيل بن مرة ويقال شرحبيل بن مرة‬
‫وروى عنه أبو ليلى موله وعبد الرحن بن عباس وأبو البخترى الطائى وغزا الشام ف اليش الذين افتتحوا عذراء وشهد صفي مع على أميا وقيل بعذراء من قرا دمشق ومسجد قبه با‬
‫معروف ث ساق ابن عساكر بأسانيده إل حجر يذكر طرفا صالا من روايته عن على وغيه وقد ذكره ممد بن سعد ف الطبقة الرابعة من الصحابة وذكر له وفادة ث ذكره ف الول من‬

‫تابعى أهل الكوفة قال وكان ثقة معروفا ول يرو عن غي على شيئا قال ابن عساكر بل قد روى عن عمار وشراحيل بن مرة وقال أبو أحد العسكرى أكثر الحدثي ل يصححون له صحبة‬

‫شهد القادسية وافتتح برج عذراء وشهد المل وصفي وكان مع على حجر الي وهو حجر بن عدى هذا وحجر الشرف وهو حجر ابن يزيد بن سلمة بن مرة وقال الرزبان قد روى أن‬
‫حجر بن عدى وفد إل رسول ال صلى ال عليه وسلم مع أخيه هانء بن عدى وكان هذا الرجل من عباد الناس وزهادهم وكان بارا بأمه وكان كثي الصلة والصيام قال أبو معشر ما‬

‫أحدث قط إل توضأ ول توضأ إل صلى ركعتي هكذا قال غي واحد من الناس وقد قال المام أحد حدثنا يعلى بن عبيد حدثن العمش عن أب إسحاق قال قال سلمان لجر يا ابن أم حجر‬
‫لو تقطعت أعضاؤك ما بلغت اليان وكان إذ كان الغية بن شعبة على الكوفة إذا ذكر عليا ف خطبته يتنقصه بعد مدح عثمان وشيعته فيغضب حجر هذا ويظهر النكار عليه ولكن كان‬

‫الغية فيه حلم وإناة فكان يصفح عنه ويعظه فيما بينه وبينه ويذره غب هذا الصنيع فان معارضة السلطان شديد وبالا فلم يرجع حجر عن ذلك فلما كان ف آخر أيام الغية قام حجر يوما‬
‫فأنكر عليه ف الطبة وصاح به وذمه بتأخيه العطاء عن الناس وقام معه فئام الناس لقيامه يصدقونه ويشنعون على الغية ودخل الغية بعد الصلة قصر المارة ودخل معه جهور المراء‬

‫فأشاروا عليه بردع حجر هذا عما تعاطاه من شق العصى والقيام على المي وذمروه وحثوه على التنكيل فصفح عنه وحلم به وذكر يونس بن عبيد أن معاوية كتب إل الغية يستمد بال‬

‫يبعثه من بيت الال فبعث عيا تمل مال فاعترض لا حجر فأمسك بزمام أولا وقال ل وال حت يوف كل ذى حق حقه فقال شباب ثقيف للمغية أل نأتيك برأسه فقال ما كنت لفعلن ذلك‬
‫بجر فتركه فلما بلغ معاوية ذلك عزل الغية وول زيادا والصحيح أنه ل يعزل الغية حت مات فلما توف الغية بن شعبة رضى ال عنه وجعت الكوفة مع البصرة لزياد دخلها وقد التف‬

‫على حجر جاعات من شيعة على يقولون أمره ويشدون على يده ويسبون معاوية ويتبؤن منه فلما كان أول خطبة خطبها زياد بالكوفة ذكر ف آخرها فضل عثمان وذم من قتله‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪51‬‬

‫أو أعان على قتله فقام حجر كما كان يقوم ف أيام الغية وتكلم بنحو ما قال للمغية فلم يعرض له زياد ث ركب زياد إل البصرة وأراد أن يأخذ حجرا معه إل البصرة لئل يدث حدثا فقال‬
‫إن مريض فقال وال إنك لريض الدين والقلب والعقل وال لئن أحدثت شيئا لسعي ف قتلك ث سار زياد إل البصرة فبلغه أن حجرا واصحابه أنكروا على نائبه بالكوفة وهو عمرو بن‬

‫حريث وحصبوه وهو على النب يوم المعة فركب زياد إل الكوفة فنل ف القصر ث خرج إل النب وعليه قباء سندس ومطرف خز أحر قد فرق شعره وحجر جالس وحوله أصحابه أكثر ما‬
‫كانوا يومئذ وكانن لبس من أصحابه يومئذ نو من ثلثة آلف وجلسوا حوله ف السجد ف الديد والسلح فخطب زياد فحمد ال واثن عليه ث قال اما بعد فان غب البغى والغى وخيم‬

‫وإن هؤلء أمنون فاجترأوا على واي ال لئن ل تستقيموا لداوينكم بدوائكم ث قال ما أنا بشىء إن ل أمنع ساحة الكوفة من حجر واصحابه وادعه نكال لن بعده ويل امك يا حجر سقط بك‬

‫العشاء على سرحان ث قال ‪ ...‬أبلغ نصحية أن راعى إبلها ‪ ...‬سقط العشاء به على سرحان ‪ ...‬وجعل زياد يقول ف خطبته إن من حق أمي الؤمني يعن كذا وكذا فأخذ حجر كفا حصباء‬

‫فحصبة زياد وقال كذبت عليك لعنة ال فاندر زياد فصلى ث دخل القصر واستحضر حجرا ويقال إن زيادا لا خطب طول الطبة وأخر الصلة فقال له حجر الصلة فمضى ف خطبته فلما‬

‫خشى فوت الصلة عمد إل كف حصباء ونادى الصلة وثار الناس معه فلما رأى ذلك زيادنزل فصلى بالناس فلما انصرف من صلته كتب إل معاوية ف أمره وكثر عليه فكتب إليه معاوية‬

‫أن شده ف الديد واحله إل فبعث إليه زياد وال الشرطة وهو شداد بن اليثم ومعه أعوانه فقال له إن المي يطلبك فامتنع من الضور إل زياد وقام دونه اصحابه فرجع الوال إل زياد‬

‫فأعلمه فاستنهض زياد جاعات من القبائل فركبوا مع الوال إل حجر وأصحابه فكان بينهم قتال بالجارة والعصى فعجزوا عنه فندب ممد بن الشعث وامهله ثلثا وجهز معه جيشا فركبوا‬

‫ف طلبه ول يزالوا حت أحضروه إل زياد وما أغن عنه قومه ول من كان يظن أن ينصره فعند ذلك قيده زياد وسجنه عشرة أيام وبعث به إل معاوية وبعث معه جاعة يشهدون عليه أنه سب‬
‫الليفة وأنه حارب المي وأنه يقول إن هذا المر ل يصلح إل ف آل على بن أب طالب وكان من جلة الشهود عليه أبو بردة بن أب موسى ووائل بن حجر وعمر بن سعد بن أب وقاص‬

‫وإسحاق وإساعيل وموسى بنو طلحة بن عبيد ال والنذر بن الزبي وكثي بن شهاب وثابت بن ربعى ف سبعي ويقال إنه كتبت شهادة شريح القاضى فيهم وإنه أنكر ذلك وقال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪52‬‬

‫إنا قلت لزياد إنه كان صواما قواما ث بعث زياد حجرا وأصحابه مع وائل بن حجر وكثي بن شهاب إل الشام وكان مع حجر بن عدى بن جبلة الكندى من أصحابه جاعة قيل عشرون‬
‫وقيل أربعة عشر رجل منهم الرقم بن عبد ال الكندى وشريك بن شداد الضرمى وصيفى بن فسيل وقبيصة بن ضبيعة بن حرملة العبسى وكري بن عفيف الثعمى وعاصم بن عوف‬

‫البجلى وورقاء بن سى البجلى وكدام بن حبان وعبد الرحن بن حسان العريان من بن تيم ومرز ابن شهاب التميمى وعبيد ال بن حوية السعدى التميمي أيضا فهؤلء أصحابه الذين وصلوا‬
‫معه فساروا بم إل الشام ث إن زيادا أتبعهم برجلي آخرين عتبة بن الخنس من بن سعد وسعد ابن عمران المدان فكملوا أربعة عشر رجل فيقال إن حجرا لا دخل على معاوية قال السلم‬

‫عليك يا أمي الؤمني فغضب معاوية غضبا شديدا وامر بضرب عنقه هو ومن معه ويقال إن معاوية ركب فتلقاهم ف برج عذراء ويقال بل بعث إليهم من تلقاهم إل عذراء تت الثنية ثنية‬

‫العقاب فقتلوا هناك وكان الذين بعث إليهم ثلثة وهم هدبة بن فياض القضاعى وحضي بن عبد ال الكلب وأبو شريف البدوى فجاؤا إليهم فبات حجر واصحابه يصلون طول الليل فلما‬

‫صلوا الصبح قتلوهم وهذا هو الشهر وال أعلم وذكر ممد بن سعد أنم دخلوا عليه ث ردهم فقتلوا بعذراء وكان معاوية قد استشار الناس فيهم حت وصل بم إل برج عذراء فمن مشي‬

‫بقتلهم ومن مشي بتفريقهم ف البلد فكتب معاوية إل زياد كتابا آخر ف امرهم فأشار عليه بقتلهم إن كان له حاجة ف ملك العراق فعند ذلك أمر بقتلهم فاستوهب منه المراء واحدا بعد‬

‫واحد حت استوهبوا منه ستة وقتل منهم ستة أولم حجر بن عدى ورجع آخر فعفى عنه معاوية وبعث بآخر نال من عثمان وزعم أنه أول من جار ف الكلم ومدح عليا فبعث به معاوية إل‬
‫زياد وقال له ل تبعث إل فيهم أردى من هذا فلما وصل إل زياد ألقاه ف الناطف حيا وهو عبد الرحن بن حسان الفرى وهذه تسمية الذين قتلوا بعذراء حجر بن عدى وشريك بن شداد‬

‫وصيفى بن فسيل وقبيصة بن ضبيعة ومرز بن شهاب النقرى وكرام بن حبان ومن الناس من يزعم أنم مدفونون بسجد القصب ف عرفه والصحيح بعذراء ويذكر أن حجرا لا أرادوا قتله‬
‫قال دعون حت أتوضأ فقالوا توضأ فقال دعون حت أصلى ركعتي فصلها وخفف فيهما ث قال لول أن يقولوا ما ب جزع من الوت لطولتهما ث قال قد تقدم لما صلوات كثية ث قدموه‬

‫للقتل وقد حفرت قبورهم ونشرت أكفانم فلما تقدم إليه السياف ارتعدت فرائصه فقيل له إنك قلت لست بازع فقال ومال ل أجزع وانا أرى قبا مفورا وكفنا منشورا وسيفا مشهورا‬
‫فأرسلها مثل ث تقدم إليه السياف وهو أبو شريف البدوى وقيل تقدم إليه رجل أعور فقال له أمدد عنقك‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪53‬‬

‫فقال ل أعي على قتل نفسى فضربه فقتله وكان قد أوصى ان يدفن ف قيوده ففعل به ذلك وقيل بل صلوا عليه وغسلوه وروى أن السن بن على قال أصلوا عليه ودفنوه ف قيوده قالوا نعم‬

‫قال حجهم وال والظاهر أن السي قائل هذا فان حجرا قتل ف سنة إحدى وخسي وقيل سنة ثلث وخسي وعلى كل تقدير فالسن قد مات قبله وال أعلم فقتلوه رحه ال وسامه وروينا‬
‫أن معاوية لا دخل على أم الؤمني عائشة فسلم عليها من وراء حجاب وذلك بعد مقتله حجرا وأصحابه قالت له أين ذهب عنك حلمك يا معاوية حي قتلت حجرا واصحابه فقال لا فقدته‬

‫حي غاب عن من قومى مثلك يا أماه ث قال لا فكيف برى بك يا أمه فقالت إنك ب لبار فقال يكفين هذا عند ال وغدا ل ولجر موقف بي يدى ال عز وجل وف رواية أنه قال إنا قتله‬
‫الذين شهدوا عليه وروى ابن جرير أن معاوية جعل يفرغر بالوت وهو يقول إن يومى بك يا حجر بن عدى لطويل قالا ثلثا فال أعلم‬

‫وقال ممد بن سعد ف الطبقات ذكر بعض أهل العلم أن حجرا وفد إل رسول ال صلى ال عليه وسلم مع أخيه هانء بن عدى وكان من أصحاب على فلما قدم زياد بن أب سفيان واليا‬

‫على الكوفة دعا بجر بن عدى فقال تعلم أن أعرفك وقد كنت أنا واباك على أمر قد علمت يعن من حب على وأنه قد جاء غي ذلك وإن أنشدك ال أن تقطر ل من دمك قطرة فأستفرغه‬
‫كله املك عليك لسانك وليسعك منلك وهذا سريرى فهو ملسك وحوائجك مقضية لدى فاكفن نفسك فإن أعرف عجلتك فأنشدك ال ف نفسك وإياك وهذه السقطة وهؤلء السفهاء‬

‫أن يستنلوك عن رأيك فقال حجر قد فهمت ث انصرف إل منله فأتاه الشيعة فقالوا ما قال لك قال قال ل كذا وكذا وسار زياد إل البصرة ث جعلوا يترددون إليه يقولون له أنت شيخنا‬

‫وإذا جاء السجد مشوا معه فأرسل إليه عمرو بن حريث نائب زياد على الكوفة يقول ما هذه الماعة وقد أعطيت المي ما قد علمت فقال للرسول إنم ينكرون ما أنتم عليه إليك وراءك‬

‫اوسع لك فكتب عمرو بن حريث إل زياد إن كان لك حاجة بالكوفة فالعجل العجل فأعجل زياد السي إل الكوفة فلما وصل بعث إليه عدى بن حات وجرير بن عبد ال البجلى وخالد بن‬

‫عرفطة ف جاعة من أشراف الكوفة لينهوه عن هذه الماعة فأتوه فجعلوا يدثونه ول يرد عليهم شيئا بل جعل يقول يا غلم أعلفت البكر لبكر مربوط ف الدار فقال له عدى بن حات امنون‬

‫أنت نكلمك وأنت تقول أعلفت البكر ث قال عدى لصحابه ما كنت أظن هذا البائس بلغ به الضعف كل ما أرى ث نضوا فأخبوا زيادا ببعض الب وكتموه بعضا وحسنوا أمره وسألوه‬

‫لرفق به فلم يقبل بل بعث إليه الشرط والحاربة فأتى به وبأصحابه فقال له مالك ويلك قال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪54‬‬

‫إن على بيعت لعاوية فجمع زياد سبعي من أهل الكوفة فقال اكتبوا شهادتكم على حجر وأصحابه ففعلوا ث أوفدهم إل معاوية وبلغ الب عائشة فأرسلت عبد الرحن بن الارث بن هشام‬
‫إل معاوية تسأله أن يلى سبيلهم فلما دخلوا على معاوية قرأ كتاب زياد فقال معاوية اخرجوا بم إل عذراء فاقتلوهم هناك فذهبوا بم ث قتلوا منهم سبعة ث جاء رسول معاوية بالتخلية عنهم‬
‫وأن يطلقوهم كلهم فوجدوا قد قتلوا منهم سبعة وأطلقوا السبعة الباقي ولكن كان حجر فيمن قتل ف السبعة الول وكان قد سألم أن يصلى ركعتي قبل أن يقتلوه فصلى ركعتي فطول‬

‫فيهما وقال إنما لخف صلة صليتها وجاء رسول عائشة بعد ما فرغ من شأنم فلما حج معاوية قالت له عائشة أين عزب عنك حلمك حي قتلت حجرا فقال حي غاب عن مثلك من‬
‫قومى ويروى أن عبد الرحن بن الارث قال لعاوية اقتلت حجر بن الدبر فقال معاوية قتله احب إل من أن أقتل معه مائة ألف وقد ذكر ابن جرير وغيه عن حجر بن عدى واصحابه انم‬
‫كانوا ينالون من عثمان ويطلقون فيه مقالة الور وينتقدون على المراء ويسارعون ف النكار عليهم ويبالغون ف ذلك ويتولون شيعة على ويتشددون ف الدين ويروى أنه لا اخذ ف قيوده‬

‫سائرا من الكوفة إل الشام تلقته بناته ف الطريق وهن يبكي فمال نوهن فقال إن الذى يطعمكم ويكسوكم هو ال وهو باق لكن بعدى فعليكن بتقوى ال وعبادته وإن إما أن أقتل ف وجهى‬
‫وهى شهادة أو أن ارجع إليكن مكرما وال خليفت عليكم ث انصرف مع أصحابه ف قيوده ويقال إنه أوصى أن يدفن ف قيوده ففعل به ذلك ولكن صلوا عليهم ودفنوهم مستقبل القبلة‬

‫رحهم ال وسامهم وقد قالت امراة من التشيعات ترثى حجرا وهند بنت زيد بن مرمة النصارية ويقال إنا لند أخت حجر فال أعلم ‪ ...‬ترفع أيها القمر الني ‪ ...‬تبصر هل ترى حجرا‬

‫يسي ‪ ...‬يسي إل معاوية بن حرب ‪ ...‬ليقتله كما زعم المي ‪ ...‬يرى قتل اليار عليه حقا ‪ ...‬له من شر أمته وزير ‪ ...‬أل يا ليت حجرا مات يوما ‪ ...‬ول ينحر كما نر البعي ‪ ...‬تبت‬
‫البابر بعد حجر ‪ ...‬وطاب لا الورنق والسدير ‪ ...‬واصبحت البلد له مول ‪ ...‬كأن ل ييها مزن مطي ‪ ...‬أل يا حجر حجر بن عدى ‪ ...‬تلقتك السلمة والسرور ‪ ...‬أخاف عليك ما‬
‫أردى عديا ‪ ...‬وشيخا ف دمشق له زبي ‪ ...‬فان تلك فكل زعيم قوم ‪ ...‬من الدنيا إل هلك يصي‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪55‬‬

‫‪ ...‬فرضوا أن الله عليك ميتا ‪ ...‬وجنات با نعم وحور‬
‫وذكر ابن عساكر له مراثى كثية وقال يعقوب بن سفيان حدثن حرملة أنا ابن وهب أخبن ابن لبعة عن أب السود قال دخل معاوية على عائشة فقالت ما حلك على قتل أهل عذراء‬

‫حجرا واصحابه فقال يا أم الؤمني إن رأيت ف قتلهم صلحا للمة وف مقامهم فسادا للمة فقالت سعت رسول ال يقول سيقتل بعذراء أناس يغضب ال لم وأهل السماء وهذا إسناد‬

‫ضعيف منقطع وقد رواه عبد ال بن البارك عن ابن ليعة عن أب السود أن عائشة قالت بلغن أنه سيقتل بعذراء اناس يغضب ال لم واهل السماء وقال يعقوب حدثن ابن ليعة حدثن‬

‫الارث بن يزيد عن عبد ال بن رزين الغافقى قال سعت عليا يقول يا أهل العراق سيقتل منكم سبعة نفر بعذراء مثلهم كمثل أصحاب الخدود قال يقتل حجر وأصحابه ابن ليعة ضعيف‬

‫وروى المام أحد عن ابن علية عن ابن عون عن نافع قال كان ابن عمر ف السوق فنعى له حجر فأطلق حبوته وقام وغلب عليه النحيب وروى احد عن عفان عن ابن علية عن أيوب عن‬
‫عبد ال بن أب مليكة أو غيه قال لا قدم معاوية الدينة دخل على عائشة فقالت أقتلت حجرا فقال يا ام الؤمني إن وجدت قتل رجل ف صلح الناس خي من استحيائه ف فسادهم وقال‬

‫حاد بن سلمة عن على بن زيد عن سعيد بن السيب عن مروان قال دخلت مع معاوية على أم الؤمني عائشة ففقالت يا معاوية قتلت حجرا وأصحابه وفعلت الذى فعلت أما خشيت أن أخبا‬
‫لك رجل يقتلك فقال ل إن ف بيت المان سعت رسول ال يقول اليان ضد الفتك ل يفتك مؤمن يا أم الؤمني كيف أنا فيما سوى ذلك من حاجاتك وامرك قالت صال قال فدعين‬

‫وحجرا حت نلتقى عند ربنا عز وجل وف رواية أنا حجبته وقالت ل يدخل على أبدا فلم يزل يتلطف حت دخل فلمته ف قتله حجرا فلم يزل يعتذر حت عذرته وف رواية أنا كانت تتوعده‬

‫وتقول لول يغلبنا سفهاؤنا لكان ل ولعاوية ف قتله حجرا شأن فلما اعتذر إليها عذرته وذكر ابن الوزى ف النتظم أنه توف ف هذه السنة من الكابر جرير بن عبد ال البجلى وجعفر بن أب‬

‫سفيان بن الارث وحارثة بن النعمان وحجر بن عدى وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وعبد ال بن أنيس وابو بكرة نفيع بن الارث الثقفى رضى ال عنهم‬

‫فأما جرير بن عبد ال البجلى‬

‫فأسلم بعد نزول الائدة وكان إسلمه ف رمضان سنة عشر وكان قدومه ورسول ال يطب وكان قد قال ف خطبته إنه يقدم عليكم من هذا الفج من خي ذى ين وإن على وجهه مسحة ملك‬
‫فلما دخل نظر الناس إليه فكان كما وصف رسول ال صلى ال عليه وسلم وأخبوه بذلك فحمد ال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪56‬‬

‫تعال ويروى أن رسول ال صلى ال عليه وسلم لا جالسه بسط له رداءه وقال إذا جاءكم كري قوم فاكرموه قال ابن جرير وف هذه السنة ول زياد على خراسان بعد موت الكم بن عمرو‬
‫الربيع بن زياد الارثى ففتح بلخ صلحا وكانوا قد غلقوها بعد ما صالهم الحنف وفتح قوهستان عنوة وكان عندها اتراك فقتلهم ول يبق منهم إل ترك طرخان فقتله قتيبة بن مسلم بعد‬

‫ذلك كما سيأتى وف هذه السنة غزا الربيع ما وراء النهر فغنم وسلم وكان قد قطع ما وراء النهر قبله الكم بن عمرو وكان أول من شرب من النهر غلم للحكم فسقى سيده وتوضأ الكم‬

‫وصلى وراء النهر ركعتي ث رجع فلما كان الربيع هذا غزا ما وراء النهر فغنم وسلم وف هذه السنة حج بالناس يزيد بن معاوية فيما قاله أبو معشر والواقدى وبعثه رسول ال إل ذى اللصة‬

‫وكان بيتا تعظمه دوس ف الاهلية فذكر أنه ل يثبت على اليل فضرب ف صدره وقال اللهم ثبته واجعله هاديا مهديا فذهب فهدمه وف الصحيحي أنه قال ما حجبن رسول ال منذ أسلمت‬

‫ول رآن إل تبسم وكان عمر بن الطاب يقول جرير يوسف هذه المة وقال عبد اللك بن عمي رأيت جريرا كأن وجهه شقة قمر وقال الشعب كان جرير هو وجاعة مع عمر ف بيت فاشتم‬
‫عمر من بعضهم ريا فقال عزمت على صاحب هذه الريح لا قام فتوضأ فقال جرير أونقوم كلنا فنتوضأ يا أمي الؤمني فقال عمر نعم السيد كنت ف الاهلية ونعم السيد أنت ف السلم‬

‫وقد كان عامل لعثمان على هدان يقال أنه أصيبت عينه هناك فلما قتل عثمان اعتزل عليا معاوية ول يزل مقيما بالزيرة حت توف بالسراة سنة إحدى وخسي قاله الواقدى وقيل سنة أربع‬

‫وقيل سنة ست وخسي‬

‫وأما جعفر بن أب سفيان بن عبد الطلب‬

‫فأسلم مع أبيه حي تلقياه بي مكة والدينة عام الفتح فلما ردها قال أبو سفيان وال لئن ل يأذن ل عليه لخذن بيد هذا فأذهب ف الرض فل يدري أين أذهب فلما بلغ ذلك رسول ال رق‬
‫له وأذن له وقبل إسلمهما فأسلما إسلما حسنا بعد ما كان أبو سفيان يؤذي رسول ال أذى كثيا وشهد حنينا وكان من ثبت يومئذ رضي ال عنهما‬
‫واما حارثة بن النعمان النصارى النجارى‬

‫فشهد بدرا وأحدا والندق والشاهد وكان من فضلء الصحابة وروى أنه رأى جبيل مع رسول ال بالقاعد يتحدثان بعد خيب وأنه رآه يوم بن قريظة ف صورة دحية وف الصحيح أن‬

‫رسول ال صلى ال عليه وسلم سع قراءته ف النة قال ممد بن سعد حدثنا عبد الرحن بن يونس ثنا ممد بن إساعيل بن أب فديك ثنا ممد بن عثمان عن ابيه أن حارثة بن النعمان كان قد‬

‫كف بصره فجعل خيطا من مصله إل باب حجرته فاذا جاءه السكي أخذ من ذلك التمر ث اخذ يسك بذلك اليط حت‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪57‬‬

‫يضع ذلك ف يد السكي وكان أهله يقولون له نن نكفيك ذلك فيقول سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول ط مناولة السكي تقى ميتة السوء واما حجر بن عدى فقد تقدمت قصته‬
‫مبسوطة‬

‫واما سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل القرشى‬

‫فهو أحد العشرة الشهود لم بالنة وهو ابن عم عمر بن الطاب واخته عاتكة زوجة عمر واخت عمر فاطمة زوجة سعيد أسلم قبل عمر هو وزوجته فاطمة وهاجرا وكان من سادات‬

‫الصحابة قال عروة والزهرى وموسى بن عقبة وممد بن إسحاق والواقدى وغي واحد ل يشهد بدرا لنه قد كان بعثه رسول ال هو وطلحة بن عبيد ال بي يديه يتجسسان أخبار قريش فلم‬
‫يرجعا حت فرغ من بدر فضرب لما رسول ال بسهمهما وأجرها ول يذكره عمر ف أهل الشورى لئل ياب بسبب قرابته من عمر فيول فتركه لذلك وإل فهو من شهد له رسول ال صلى‬

‫ال عليه وسلم بالنة ف جلة العشرة كما صحت بذلك الحاديث التعددة الصحيحة ول يتول بعده ولية وما زال كذلك حت مات بالكوفة وقيل بالدينة وهو الصح قال الفلس وغيه سنة‬
‫إحدى وخسي وقيل سنة ثنتي وخسي وال أعلم وكان رجل طوال أشعر وقد غسله سعد وحل من العقيق على رقاب الرجال إل الدينة وكان عمره يومئذ بضعا وسبعي سنة‬
‫واما عبد ال أنيس بن الهن أبو يي الدن‬

‫فصحاب جليل شهد العقبة ول يشهد بدرا وشهد ما بعدها وكان هو ومعاذ يكسران أصنام النصار له ف الصحيح حديث أن ليلة القدر ثلث وعشرين وهو الذى بعثه رسول ال إل خالد بن‬

‫سفيان الذل فقتله بعرنة وأعطاه رسول ال مصره وقال هذه آية ما بين وبينك يوم القيامة فأمر با فدفنت معه ف أكفانه وقد ذكر ابن الوزى أنه توف سنة إحدى وخسي وقال غيه سنة‬
‫أربع وخسي وقيل سنة ثاني‬

‫واما أبو بكرة نفيع بن الارث‬
‫ابن كلدة بن عمرو بن علج بن أب سلمة الثقفى فصحاب جليل كبي القدر ويقال كان اسه مسروح وإنا قيل له أبو بكرة لنه تدل ف بكرة يوم الطائف فأعتقه رسول ال وكل مول فر‬
‫إليهم يومئذ وامه سية هى أم زياد وكانا من شهد على الغية بالزنا هو واخوه زياد ومعهما سهل بن معبد ونافع بن الارث فلما تلكأ زياد ف الشهادة جلد عمر الثلثة الباقي ث استتابم‬
‫فتابوا إل أبا بكرة فانه صمم على الشهادة وقال الغية يا أمي الؤمني اشفن من هذا العبد فنهره عمر وقال له اسكت لو كملت الشهادة لرجتك بأحجارك وكان أبو بكرة خي هؤلء‬

‫الشهود وكان من اعتزل الفت فلم يكن ف خيها ومات ف هذه السنة وقيل قبلها بسنة وقيل بعدها بسنة وصلى عليه أبو‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪58‬‬

‫برزة السلمى وكان قد آخى بينهما رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫وفيها توفيت أم الؤمني ميمونة بنت الارث الللية تزوجها رسول ال صلى ال عليه وسلم ف عمرة القضاء سنة سبع قال ابن عباس وكان ابن أختها أم الفضل لبابة بنت الارث تزوجها‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم وهو مرم وثبت ف صحيح مسلم عنها أنما كانا حللي وقولا مقدم عند الكثرين على قوله وروى الترمذى عن اب رافع وكان السفي بينهما أنما كانا‬

‫حللي ويقال كان اسها برة فسماها رسول ال ميمونة وتوفيت بسرف بي مكة والدينة حيث بن با رسول ال صلى ال عليه وسلم ف هذه السنة وقيل ف سنة ثلث وستي وقيل سنة ست‬

‫وستي والشهور الول وصلى عليها ابن أختها عبد ال بن عباس رضى ال عنهما‬
‫ث دخلت سنة ثنتي وخسي‬

‫ففيها غزا بلد الروم وشت با سفيان بن عوف الزدى فمات هنالك واستخلف على الند بعده عبد ال بن مسعدة الفزارى وقيل إن الذى كان امي الغزو ببلد الروم هذه السنة بسر بن أب‬

‫أرطاة ومعه سفيان بن عوف وحج بالناس ف هذه السنة سعيد بن العاص نائب الدينة قاله أبو معشر والواقدى وغيها وغزا الصائفة ممد بن عبد ال الثقفى وعمال المصار ف هذه السنة‬
‫عمالا ف السنة الاضية‬

‫ذكر من توف فيها من العيان‬
‫خالد بن زيد بن كليب‬

‫أبو أيوب النصارى الزرجى شهد بدرا والعقبة والشاهد كلها وشهد مع على قتال الرورية وف داره كان نزول رسول ال صلى ال عليه وسلم حي قدم الدينة فأقام عنده شهرا حت بن‬

‫السجد ومساكنه حوله ث تول إليها وقد كان أبو أيوب أنزل رسول ال ف أسفل داره ث ترج من أن يعلو فوقه فسأل من رسول ال صلى ال عليه وسلم أن يصعد إل العلو ويكون هو وأم‬
‫أيوب ف السفل فأجابه وقد روينا عن ابن عباس أنه قدم عليه ابو أيوب البصرة وهو نائبها فخرج له عن داره وأنزله با فلما أراد النصراف خرج له عن كل شىء با وزاده تفا وخدما كثيا‬

‫أربعي ألفا وأربعي عبدا إكراما له لا كان أنزل رسول ال صلى ال عليه وسلم ف داره وقد كان من أكب الشرف له وهو القائل لزوجته أم أيوب حي قالت له اما تسمع ما يقول الناس ف‬
‫عائشة فقال أكنت فاعلة ذلك يا ام أيوب فقالت ل وال فقال وال لى خي منك فأنزل ال لول إذ سعتموه ظن الؤمنون والؤمنات بأنفسهم خيا الية وكانت وفاته ببلد الروم قريبا من‬

‫سور قسطنطينية من هذه السنة وقيل ف الت قبلها وقيل ف الت بعدها وكان ف جيش يزيد بن معاوية وإليه أوصى وهو الذى صلى عليه وقد قال المام أحد حدثنا عثمان ثنا هام ثنا أبو‬
‫عاصم عن رجل من أهل مكة أن يزيد بن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪59‬‬

‫معاوية كان اميا على اليش الذى غزا فيه أبو أيوب فدخل عليه عند الوت فقال له إذا انا مت فاقرأوا على الناس من السلم وأخبوهم ان سعت رسول صلى ال عليه وسلم يقول من‬
‫مات ل يشرك بال شيئا جعله ال ف النة ولينطلقوا فيبعدو ب ف أرض الروم ما استطاعوا قال فحدث الناس لا مات أبو أيوب فأسلم الناس وانطلقوا بنازته وقال أحد حدثنا أسود بن عامر‬
‫ثنا أبو بكر عن العمش عن أب ظبيان قال غزا أبو أيوب مع يزيد بن معاوية قال فقال إذا مت فأدخلون ف أرض العدو فادفنون تت أقدامكم حيث تلقون العدو قال ث قال سعت رسول‬

‫ال صلى ال عليه وسلم يقول من مات ل يشرك بال شيئا دخل النة ورواه أحد عن ابن ني ويعلى بن عبيد عن العمش سعت أبا ظبيان فذكره وقال فيه سأحدثكم حديثا سعته من رسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم لول حال هذا ما حدثتكموه سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول ‪ 0‬من مات ل يشرك بال شيئا دخل النة وقال أحد حدثنا إسحاق بن عيسى حدثن ممد‬
‫بن قيس قاضى عمر بن عبد العزيز عن أب صرمة عن أب أيوب النصارى أنه قال حي حضرته الوفاة قد كنت كتمت عنكم شيئا سعته من رسول ال صلى ال عليه وسلم سعته يقول لول‬

‫أنكم تذنبون للق ال قوما يذنبون فيغفر لم وعندى أن هذا الديث والذى قبله هو الذى حل يزيد بن معاوية على طرف من الرجاء وركب بسببه أفعال كثية أنكرت عليه كما سنذكره‬
‫ف ترجته وال تعال أعلم‬

‫قال الواقدى مات أبو أيوب بأرض الروم سنة ثنتي وخسي ودفن عند القسطنطينية وقبه هنالك يستسقى به الروم إذا قحطوا وقيل إنه مدفون ف حائط القسطنطينية وعلى قبه مزار‬
‫ومسجد وهم يعظمونه وقال أبو زرعة الدمشقى توف سنة خس وخسي والول أثبت وال أعلم وقال أبو بكر بن خلد حدثنا الارث بن أب أسامة ثنا داود بن الحب ثنا ميسرة بن عبد ربه‬

‫عن موسى بن عبيدة عن الزهرى عن عطاء بن يزيد عن أب أيوب النصارى عن النب صلى ال عليه وسلم قال إن الرجلي ليتوجهان إل السجد فيصليان فينصرف أحدها وصلته أوزن من‬
‫صلة الخر وينصرف الخر وما تعدل صلته مثقال ذرة إذا كان أورعهما عن مارم ال وأحرصهما على السارعة إل الي وعن أب أيوب قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم لرجل‬

‫سأله أن يعلمه ويوجز فقال له إذا صليت صلة فصل صلة مودع ول تكلمن بكلم تعتذر منه واجع اليأس ما ف أيدى الناس وفيها كانت وفاة أب موسى عبد ال بن قيس بن سليم بن‬

‫حضار بن حرب بن عامر بن غز بن بكر بن عامر بن عذر بن وائل بن وائل بن ناجية بن جاهر بن الشعر الشعر أسلم ببلده وقدم مع جعفر واصحابه عام خيب وذكر ممد بن إسحاق أنه‬
‫هاجر اول إل مكة ث هاجر إل اليمن وليس هذا بالشهور وقد استعمله رسول ال صلى ال عليه وسلم مع معاذ على اليمن واستنابه عمر على البصرة وفتح تستر‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪60‬‬

‫وشهد خطبة عمر بالابية ووله عثمان الكوفة وكان أحد الكمي بي على ومعاوية فلما اجتمعا خدع عمرو ابا موسى وكان من قراء الصحابة وفقهائهم وكان أحسن الصحابة صوتا ف‬
‫زمانه قال أبو عثمان النهدى ما سعت صوت صنج ول بربط ول مزمار أطيب من صوت أب موسى وثبت ف الديث أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال لقد أوت هذا مزمارا من مزامي‬

‫آل داود وكان عمر يقول له ذكرنا ربنا يا أبا موسى فيقرأ وهم يسمعون وقال الشعب كتب عمر ف وصيته أن ل يقر ل عامل أكثر من سنة إل أبا موسى فليقر أربع سني وذكر ابن الوزي‬
‫ف النتظم أنه توف ف هذه السنة وهو قول بعضهم وقيل إنه توف قبلها بسنة وقيل ف سنة ثنتي وأربعي وقيل غي ذلك وال أعلم وكانت وفاته بكة لا اعتزل الناس بعد التحكيم وقيل بكان‬
‫يقال له الثوبة على ميلي من الكوفة وكان قصيا نيف السم أسبط أي ل لية له رضي ال عنه وذكر ابن الورى أنه توف ف هذه السنة أيضا من الصحابة عبد ال بن الغفل الزن‬

‫وكان أحد البكائي وأحد العشرة الذين بعثهم عمر إل البصرة ليفقهوا الناس وهو أول من دخل تستر من السلمي حي فتحها لكن الصحيح ما حكاه البخارى عن مسدد أنه توف سنة سبع‬

‫وخسي وقال ابن عبد الب توف سنة ستي وقال غيه سنة إحدى وستي فال أعلم ويروى عنه أنه رأى ف منامه كان القيامة قد قامت وكان هناك مكان من وصل إليه نا فجعل ياول‬

‫الوصول إليه فقيل له أتريد أن تصل إليه وعندك ما عندك من الدنيا فاستيقظ فعمد إل عيبة عنده فيها ذهب كثي فلم يصبح عليه الصباح إل وقد فرقها ف الساكي والحاويج والقارب‬
‫رضى ال عنه‬

‫وفيها توف عمران بن حصي بن عبيد‬

‫ابن خلف أبو نيد الزاعى أسلم هو وابو هريرة عام خيب وشهد غزوات وكان من سادات الصحابة استقضاه عبد ال بن عامر على البصرة فحكم له با ث استعفاه فأعفاه ول يزل با حت‬
‫مات ف هذه السنة قال السن وابن سيين البصرى ما قدم البصرة راكب خي منه وقد كانت اللئكة تسلم عليه فلما اكتوى انقطع عنه سلمهم ث عادوا قبل موته بقليل فكانوا يسلمون‬

‫عليه رضى ال عنه وعن أبيه‬

‫كعب بن عجزة النصارى أبو ممد الدن‬

‫صحاب جليل وهو الذى نزلت فيه آية الفدية ف الج مات ف هذه السنة وقيل قبلها بسنة عن خس أو سبع وسبعي سنة‬
‫معاوية بن خديج‬

‫ابن جفنة بن قتية الكندى الولن الصرى صحاب على قول الكثرين وذكره ابن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪61‬‬

‫حبان ف التابعي من الثقاة والصحيح الول شهد فتح مصر وهو الذى وفد إل عمر بفتح السكندرية وشهد مع عبد ال بن سعد بن أب سرح قتال الببر وذهبت عينه يومئذ وول حروبا‬
‫كثية ف بلد الغرب وكان عثمانيا ف أيام على ببلد مصر ول يبايع عليا بالكلية فلما أخذ معاوية بن أب سفيان مصر أكرمه ث استنابه با بعد عبد ال بن عمرو بن العاص فانه ناب با بعد ابيه‬

‫سنتي ث عزله معاوية وول معاوية بن خديج هذا فلم يزل بصر حت مات با ف هذه السنة‬
‫هانء بن نيار ابو بردة البلوي‬

‫الخصوص بذبح العناق وإجرزائها عن غيها من الضاحى وشهد العقبة وبدرا والشاهد كلها وكانت راية بن حارثة معه يوم الفتح رضى ال عنه‬

‫ث دخلت سنة ثلث وخسي‬
‫ففيها غزا عبد الرحن بن ام الكم بلد الروم وشت با وفيها افتتح السلمون وعليهم جنادة ابن أب أمية جزيرة رودس فأقام با طائفة من السلمي كانوا أشد شيء على الكفار يعترضون لم‬
‫ف البحر ويقطعون سبيلهم وكان معاوية يدر عليهم الرزاق والعطيات الزيلة وكانوا على حذر شديد من الفرنج يبيتون ف حصن عظيم عنده فيه حوائجهم ودوابم وحواصلهم ولم‬

‫نواطي على البحر ينذرونم إن قدم عدو أو كادهم احد وما زالوا كذلك حت كانت إمرة يزيد بن معاوية بعد أبيه فحولم من تلك الزيرة وقد كانت للمسلمي با أموال كثية وزراعات‬

‫غزيرة وحج بالناس ف هذه السنة سعيد بن العاص وال الدينة أيضا قاله أبو معشر والواقدى وف هذه السنة توف جبلة ابن اليهم الغسان كما ستأتى ترجته ف آخر هذه التراجم‬

‫وفيها توف الربيع بن زياد الارثى اختلف ف صحبته وكان نائب زياد على خراسان وكان قد ذكر حجر بن عدى فأسف عليه وقال وال لو ثارت العرب له لا قتل صبا ولكن أقرت العرب‬
‫فذلت ث لا كان يوم المعة دعا ال على النب ان يقبضه إليه فما عاش إل المعة الخرى واستخلف على عمله ابنه عبد ال بن الربيع فأقره زياد على ذلك فمات بعد ذلك بشهرين‬

‫واستخلف على عملهم براسان خليد بن عبد ال النفى فأقره زياد‬

‫رويفع بن ثابت‬

‫صحاب جليل شهد فتح مصر وله آثار جيدة ف فتح بلد الغرب ومات ببقة واليا من جهة مسلمة بن ملد نائب مصر‬

‫وف هذه السنة أيضا توف زياد بن أب سفيان ويقال له زياد بن أبيه وزياد بن سية وهى أمه‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪62‬‬

‫ف رمضان من هذه السنة مطعونا وكان سبب ذلك أنه كتب إل معاوية يقول له إن قد ضبطت لك العراق بشمال ويين فارغة فارع ل ذلك وهو يعرض له أن يستنيبه على بلد الجاز‬
‫ايضا فلما بلغ أهل الجاز جاءوا إل عبد ال بن عمر فشكوا إليه ذلك وخافوا أن يلى عليهم زياد فيعسفهم كما عسف أهل العراق فقام ابن عمر فاستقبل القبلة فدعا على زياد والناس‬

‫يؤمنون فطعن زياد بالعراق ف يده فضاق ذرعا بذلك واستشار شريا القاضى ف قطع يده فقال له شريح إن ل أرى ذلك فانه إن ل يكن ف الجل فسحة لقيت ال أجذم قد قطعت يدك خوفا‬
‫من لقائه وإن كان لك أجل بقيت ف الناس اجذم فيعي ولدك بذلك فصرفه عن ذلك فلما خرج شريح من عنده عاتبه بعض الناس وقالوا هل تركته فقطع يده فقال قال رسول ال ص‬

‫الستشار مؤتن ويقال إن زيادا جعل يقول أأنام أنا والطاعون ف فراش واحد فعزم على قطع يده فلما جىء بالكاوى والديد خاف من ذلك فترك ذلك وذكر أنه جع مائة وخسي طبيبا‬
‫ليداووه ما يد من الر ف باطنه منهم ثلثة من كان يطب كسرى بن هرمز فعجزوا عن رد القدر الحتوم والمر الحموم فمات ف ثالث شهر رمضان ف هذه السنة وقد قام ف إمرة العراق‬
‫خس سني ودفن بالثوبة خارج الكوفة وقد كان برز منها قاصدا إل الجاز أميا عليها فلما بلغ خب موته عبد ال بن عمر قال اذهب إليك يا ابن سية فل الدنيا بقيت لك ول الخرة‬

‫أدركت قال أبو بكر بن أب الدنيا حدثن أب ين هشام بن ممد حدثن يي بن ثعلبة أبو القدم النصارى عن امه عن عائشة عن أبيها عبد الرحن بن السائب النصارى قال جع زياد أهل‬

‫الكوفة فمل منهم السجد والرحبة والقصر ليعرض عليهم الباءة من على بن أب طالب قال عبد الرحن فان لع نفر من أصحاب من النصار والناس ف أمر عظيم من ذلك وف حصر قال‬

‫فهومت توية أى نعست نعسة فرأيت شيئا أقبل طويل العنق له عنق مثل عنق البعي أهدب أهدل فقلت ما أنت فقال أنا النقاد ذو الرقبة بعثت إل صاحب هذا القصر فاستيقظت فزعا فقلت‬
‫لصحاب هل رأيتم ما رأيت قالوا ل فأخبتم وخرج علينا خارج من القصر فقال إن المي يقول لكم انصرفوا عن فان عنكم مشغول وإذا الطاعون قد أصابه وروى ابن أب الدنيا ان زيادا‬

‫لا ول الكوفة سأل عن أعبدها فدل على رجل يقال له أبو الغية الميى فجاء به فقال له الزم بيتك ول ترج منه وأنا أعطيك من الال ما شئت فقال لو أعطيتن ملك الرض ما تركت‬

‫خروجى لصلة الماعة فقال الزم الماعة ول تتكلم بشىء فقال ل أستطيع ترك المر بالعروف والنهى عن النكر فأمر به فضربت عنقه ولا احتضر قال له ابنه يا أبة قد هيأت لك ستي ثوبا‬

‫أكفنك فيها فقال يا بن قد دنا من ابيك أمر إما لباس خي من لباسه وإما سلب سريع وهذا غريب جدا‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪63‬‬

‫صعصعة بن ناجية‬

‫ابن عفان بن ممد بن سفيان بن ماشع بن دارم كان سيدا ف الاهلية وف السلم يقال أنه أحي ف الاهلية ثلثمائة وستي موؤدة وقيل أربعمائة وقيل ستا وتسعي موؤدة فلما أسلم قال له‬
‫رسول ال ص لك أجر ذلك إذ من ال عليك بالسلم ويروى عنه أنه أول ما أحي الوؤدة أنه ذهب ف طلب ناقتي شردتا له قال فبينما أنا ف الليل أسي إذ انا بنار تضىء مرة وتبو أخرى‬

‫فجعلت ل أهتدى إليها فقلت اللهم لك على إن أوصلتن إليها أن أدفع عن أهلها ضيما إن وجدته بم قال فوصلت إليها وإذا شيخ كبي يوقد نارا وعنده نسوة متمعات فقلت ما أنت فقلن‬

‫إن هذه امرأة قد حبستنا منذ ثلث تطلق ول تلص فقال الشيخ صاحب النل وما خبك فقلت إن ف طلب ناقتي ندتال فقال قد وجدتما إنما لفى إبلنا قال فنلت عنده قال فما هو ال أن‬

‫نزلت إذ قلن وضعت فقال الشيخ إن كان ذكرا فارتلوا وإن كان أنثى فل تسمعنن صوتا فقلت علم تقتل ولدك ورزقه على ال فقال ل حاجة ل با فقلت أنا أفتديها منك وأتركها عندك‬
‫حت تبي عنك أو توت قال بكم قلت بإحدى ناقت قال ل قلت فبهما قال ل إل أن تزيدن بعيك هذا فان أراه شابا حسن اللون قلت نعم على أن تردن إل أهلى قال نعم فلما خرجت من‬

‫عندهم رأيت أن الذى صنعته نعمة من ال من با على هدان إليها فجعلت ل على أن ل أجده موؤدة إل افتديتها كما افتديت هذه قال فما جاء السلم حت أحييت مائة موؤدة إل أربعة‬
‫ونزل القرآن بتحري ذلك على السلمي‬

‫ومن توف ف هذه السنة من الشاهي الذكورين جبلة بن اليهم الغسان ملك نصارى العرب وهو جبلة بن اليهم بن جبلة بن الارث بن أب شر واسه النذر بن الارث وهو ابن مارية ذات‬
‫القرطي وهو ابن ثعلبة بن عمرو بن جفنة واسه كعب أبو عامر بن حارثة بن امرىء القيس ومارية بنت أرقم بن ثعلبة بن عمرو بن جفنة ويقال غي ذلك ف نسبه وكنيته جبلة أبو النذر‬

‫الغسان الفن وكان ملك غسان وهم نصارى العرب أيام هرقل وغسان أولد عم النصار أوسها وخزرجها وكان جبلة آخر ملوك غسان فكتب إليه رسول ال صلى ال عليه وسلم كتابا‬

‫مع شجاع بن وهب يدعوه إل السلم فأسلم وكتب باسلمه إل رسول ال صلى ال عليه وسلم وقال ابن عساكر إنه ل يسلم قط وهكذا صرح به الواحدى وسعيد بن عبد العزيز وقال‬

‫الواقدى شهد اليموك مع الروم أيام عمر بن الطاب ث أسلم بعد ذلك ف أيام عمر فاتفق أنه وطىء رداء رجل من مزينة بدمشق فلطمه ذلك الزن فدفعه أصحاب جبلة إل أب عبيدة فقالوا‬

‫هذا لطم جبلة قال أبو عبيدة فيلطمه جبلة فقالوا أو ما يقتل قال ل قالوا فما تقطع يده قال ل إنا أمر ال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪64‬‬

‫بالقود فقال جبلة أترون أن جاعل وجهى بدل لوجه مازن جاء من ناحية الدينة بئس الدين هذا ث ارتد نصرانيا وترحل بأهله حت دخل أرض الروم فبلغ ذلك عمر فشق عليه وقال لسان‬
‫إن صديقك جبلة ارتد عن السلم فقال إنا ل وإنا إليه راجعون ث قال ول قال لطمه رجل من مزينة فقال وحق له فقام إليه عمر بالدرة فضربه ورواه الواقدى عن معمر وغيه عن الزهرى‬
‫عن عبيد ال بن عبد ال عن ابن عباس وساق ذلك بأسانيده إل جاعة من الصحابة وهذا القول هو أشهر القوال وقد روى ابن الكلب وغيه أن عمر لا بلغه إسلم جبلة فرح بإسلمه ث‬

‫بعث يستدعيه لياه بالدينة وقيل بل استأذنه جبلة ف القدوم عليه فأذن له فركب ف خلق كثي من قومه قيل مائة وخسي راكبا وقيل خسمائة وتلقته هدايا عمر ونزله قبل ان يصل إل الدينة‬

‫براحل وكان يوم دخوله يوما مشهودا دخلها وقد البس خيوله قلئد الذهب والفضة ولبس تاجا على رأسه مرصعا باللل والواهر وفيه قرطا مارية جدته وخرج أهل الدينة رجالم‬

‫ونساؤهم ينظرون إليه فلما سلم على عمر رحب به عمر وادن ملسه وشهد الج مع عمر ف هذه السنة فبينما هو يطوف بالكعبة إذ وطىء ازاره رجل من بن فزارة فانل فرفع جبلة يده‬

‫فهشم أنف ذلك الرجل ومن الناس من يقول إنه قلع عينه فاستعدى عليه الفزارى إل عمر ومعه خلق كثي من بن فزارة فاستحضره عمر فاعترف جبلة فقال له عمر أقدته منك فقال كيف‬
‫وانا ملك وهو سوقة فقال إن السلم جعك وإياه فلست تفضله إل بالتقوى فقال جبلة قد كنت أظن أن أكون ف السلم أعز من ف الاهلية فقال عمر دع ذاعنك فانك إن ل ترضى‬

‫الرجل أقدته منك فقال إذا أتنصر فقال إن تنصرت ضربت عنقك فلما رأى الد قال سأنظر ف أمرى هذه الليلة فانصرف من عند عمر فلما ادلم الليل ركب ف قومه ومن أطاعه فسار إل‬

‫الشام ث دخل بلد الروم ودخل على هرقل ف مدينة القسطنطينية فرحب به هرقل واقطعه بلدا كثية وأجرى عليه أرزاقا جزيلة وأهدى إليه هدايا جيلة وجعله من ساره فمكث عنده دهرا‬

‫ث إن عمر كتب كتابا إل هرقل مع رجل يقال له جثامة بن مساحق الكنان فلما بلغ هرقل كتاب عمر بن الطاب قال له هرقل هل لقيت ابن عمك جبلة قال ل قال فالقه فذكر اجتماعه به‬
‫وما هو فيه من النعمة والسرور والبور الدنيوى ف لباسه وفرشه وملسه وطيبه وجواريه حواليه السان من الدم والقيان ومطعمه وشرابه وسروره وداره الت ثعوض با عن دار السلم‬

‫وذكر أنه دعاه إل السلم والعود إل الشام فقال أبعد ما كان من من الرتداد فقال نعم إن الشعث بن قيس ارتد وقاتلهم بالسيوف ث لا رجع إل الق قبله منه وزوجه الصديق بأخته أم‬

‫فروة قال فالتهى عنه بالطعام والشراب وعرض عليه المر فأب عليه وشرب جبلة من المر شيئا كثيا حت سكر‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪65‬‬

‫ث أمر جواريه الغنيات فغنينه بالعيدان من قول حسان يدح بن عمه من غسان والشعر ف والدجبلة هذا اليوان ‪ ...‬ل در عصابة نادمتهم ‪ ...‬يوما بلق ف الزمان الول ‪ ...‬أولد جفنة‬

‫حول قب أبيهم ‪ ...‬قب ابن مارية الكري الفضل ‪ ...‬يسقون من ورد البيص عليهم ‪ ...‬بردى يصفق بالرحيق السلسل ‪ ...‬بيض الوجوه كرية أحسابم ‪ ...‬شم النوف من الطراز الول ‪...‬‬
‫‪ ...‬يغشون حت ما تر كلبم ‪ ...‬ل يسألون عن السواد القبل‬

‫قال فأعجبه قولن ذلك ث قال هذا شعر حسان بن ثابت النصارى فينا وف ملكنا ث قال ل كيف حاله قلت تركته ضريرا شيخا كبيا ث قال لن أطربنن فاندفعن يغني لسان أيضا‬
‫لن الديار اوحشت بغان ‪ ...‬بي أعل اليموك فالصمان ‪ ...‬فالقريات من بلمس فداريا ‪ ...‬فسكاء لقصور الدوائى ‪ ...‬فقفا جاسم فأودية الصفر ‪ ...‬مغن قبائل وهجان ‪ ...‬تلك دار ‪...‬‬

‫العزيز بعد أنيس ‪ ...‬وحلوك عظيمة الركان ‪ ...‬صلوات السيح ف ذلك الدير ‪ ...‬دعاء القسيس والرهبان ‪ ...‬ذاك مغن لل جفنة ف الدهر ‪ ...‬ماه تعاقب الزمان ‪ ...‬قد أران هناك حق‬

‫مكي ‪ ...‬عند ذى التاج ملسى ومكان ‪ ...‬ثكلت أمهم وقد ثكلتهم ‪ ...‬يوم حلوا بارث الولن ‪ ...‬وقددنا الفصح فالولئد ينظمن ‪ ...‬سراعا أكلة الرجان ‪ ...‬ث قال هذا لبن الفريعة‬

‫حسان بن ثابت فينا وف ملكنا وف منازلنا بأكناف غوطة دمشق قال ث سكت طويل ث قال لن بكينن فوضعن عيدانن ونكسن رؤوسهن وقلن ‪ ...‬تنصرت الشراف من عار لطمة ‪ ...‬وما‬
‫كان فيها لو صبت لا ضرر ‪ ...‬تكنفن فيها اللجاج ونوة ‪ ...‬وبعت با العي الصحيحة بالعوز ‪ ...‬فياليت أمى ل تلدن وليتن ‪ ...‬رجعت إل القول الذى قاله عمر ‪ ...‬وياليتن أرعى‬

‫الخاض بقفرة ‪ ...‬وكنت أسيا ف ربيعة أو مضر ‪ ...‬ويا ليت ل بالشام أدن معيشة ‪ ...‬أجالس قومى ذاهب السمع والبصر ‪ ...‬أدين با دانوا به من شريعة ‪ ...‬وقد يصب العود الكبي على‬
‫الدبر ‪ ...‬قال فوضع يده على وجهه فبكى حت بل ليته بموعه وبكيت معه ث استدعى بمسمائة دينار‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪66‬‬

‫هرقلية فقال خذ هذه فأوصلها إل حسان بن ثابت وجاء بأخرى فقال خذ هذه لك فقلت ل حاجة ل فيها ول أقبل منك شيئا وقد ارتددت عن السلم فيقال إنه أضافها إل الت لسان‬

‫فبعث بألف دينار هرقلية ث قال له أبلغ عمر بن الطاب من السلم وسائر السلمي فلما قدمت على عمر أخبته خبه فقال ورأيته يشرب المر قلت نعم قال أبعده ال تعجل فانية بباقية‬
‫فما ربت تارته ث قال وما الذى وجه به لسان قلت خسمائة دينار هرقلية فدعا حسانا فدفعها إليه فأخذها وهو يقول ‪ ...‬إن ابن جفنة من بقية معشر ‪ ...‬ل يغرهم آباؤهم باللوم ‪ ...‬ل‬
‫‪ ...‬ينسن بالشام إذ هو ربا ‪ ...‬كل ول متنصرا بالروم ‪ ...‬يعطى الزيل ول يراه عنده ‪ ...‬إل كبعض عطية الحروم ‪ ...‬وأتيته يوما فقرب ملسى ‪ ...‬وسقا فروان من الذموم‬

‫ث لا كان ف هذه السنة من أيام معاوية بعث معاوية عبد ال بن مسعدة الفزارى رسول إل ملك الروم فاجتمع ببلة بن اليهم فرأى ما هو فيه من السعادة الدنيوية والموال من الدم‬

‫والشم والذهب واليول فقال له جبلة لو أعلم أن معاوية يقطعن أرض البثينة فانا منازلنا وعشرين قرية من غوطة دمشق ويفرض لماعتنا ويسن جوائزنا لرجعت إل الشام فأخب عبد ال‬
‫بن مسعدة معاوية بقوله فقال معاوية أنا أعطيه ذلك وكتب إليه كتابا مع البيد بذلك فما أدركه البيد إل وقد مات ف هذه السنة قبحه ال وذكر أكثر هذه الخبار الشيخ أبو الفرج ابن‬

‫الوزى ف النتظم وأرخ وفاته هذه السنة أعن سنة ثلث وخسي وقد ترجه الافظ ابن عساكر ف تاريه فأطال الترجة وأفاد ث قال ف آخرها بلغن أن جبلة توف ف خلفة معاوية بأرض‬

‫الروم بعد سنة أربعي من الجرة‬
‫سنة أربع وخسي‬

‫ففيها كان شت ممد بن مالك بأرض الروم وغزا الصائفة معن بن يزيد السلمى وفيها عزل معاوية سعيد بن العاص عن إمرة الدينة ورد إليها مروان بن الكم وكتب إليه أن يهدم دار سعيد‬
‫بن العاص ويصطفى أمواله الت [ بأرض الجاز فجاء مروان إل دار سعيد ليهدمها فقال سعيد ما كنت لتفعل ذلك فقال إن أمي الؤمني كتب إل بذلك ولو كتب إليك ف دارى لفعلته فقام‬

‫سعيد فأخرج إليه كتاب معاوية إليه حي وله الدينة أن يهدم دار مروان ويصطفى ماله وذكر انه ل يزل ياجف دونه حت صرف ذلك عنه فلما رأى مروان الكتاب إل سعيد بذلك ثناه ذلك‬
‫عن سعيد ول يزل يدافع عنه حت تركه معاوية ف داره وأقر عليه أمواله وفيها‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪67‬‬

‫عزل معاوية سرة بن جندب عن البصرة وكان زياد استخلفه عليها فأقره معاوية ستة أشهر وول عليها عبد ال بن عمرو بن غيلن وروى ابن جرير وغيه عن سرة أنه قال لا عزله معاوية‬
‫لعن ال معاوية لو أطعت ال كما أطعت معاوية ما عذبن أبدا وهذا ل يصح عنه وأقر عبد ال بن خالد بن أسيد على نيابة الكوفة وكان زياد قد استخلفه عليها فأبقاه معاوية وقدم ف هذه‬

‫السنة عبيد ال بن زياد على معاوية فأكرمه وسأله عن نواب أبيه على البلد فأخبه عنهم ث وله إمرة خراسان وهو ابن خس وعشرين سنة فسار إل مقاطعته وتهز من فوره غاديا إليها‬

‫فقطع النهر إل جبال بارا ففتح رامس ونصف بيكند وها من معاملة بارا ولقى الترك هناك فقاتلهم قتال شديدا وهزمهم هزية فظيعة بيث إن السلمي أعجلوا امرأة اللك أن تلبس خفيها‬

‫فلبست واحدة وتركت أخرى فأخذها السلمون فقوموا جواهرها بائت ألف درهم وغنموا مع ذلك غنائم كثية وأقام عبيد ال براسان سنتي وف هذه السنة حج بالناس مروان بن الكم‬
‫نائب الدينة وكان على الكوفة عبد ال بن خالد بن أسيد وقيل بل كان عليها الضحاك بن قيس وكان على البصرة عبد ال بن غيلن‬

‫ذكر من توف فيها من العيان‬

‫اسامة بن زيد بن حارثة الكلب‬

‫أبو ممد الدن مول رسول ال صلى ال عليه وسلم وابن موله وحبه وابن حبه وأمه بركة أم أين مولة رسول ال صلى ال عليه وسلم وحاضنته وله رسول ال المره بعد مقتل أبيه فطعن‬
‫بعض الناس ف إمرته فقال رسول ال ص إن تطعنوا ف إمارته فقد طعنتم ف إمرة ابيه من قبله واي ال إن كان لليقا بالمارة وإن كان لن أحب الناس إل بعده وثبت ف صحيح البخارى عنه‬
‫أن رسول ال كان يلس السن على فخذه ويلس أسامة على فخذه الخرى ويقول اللهم إن أحبهما فأحبهما وفضائله كثية توف رسول ال وعمره تسع عشرة سنة وكان عمر إذا لقيه‬

‫يقول السلم عليك أيها المي وصحح أبو عمر بن عبد الب أنه توف ف هذه السنة وقال غيه سنة ثان أو تسع وخسي وقيل توف بعد مقتل عثمان فال أعلم‬

‫ثوبان بن مدد مول رسول ال صلى ال عليه وسلم تقدمت ترجته ف مواليه ومن كان يدمه عليه السلم أصله من العرب فأصابه سب فاشتراه رسول ال صلى ال عليه وسلم فأعتقه فلزم‬
‫رسول ال سفرا وحضرا فلما مات أقام بالرملة ث انتقل إل حص فابتن با دارا ول يزل با حت مات ف هذه السنة على الصحيح وقيل سنة أربع واربعي وهو غلط ويقال إنه توف بصر‬
‫والصحيح بمص‬

‫جبي بن مطعم تقدم أنه توف سنة خسي‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪68‬‬

‫الارث بن ربعى‬
‫أبو قتادة النصارى وقال الواقدى اسه النعمان بن ربعى وقال غيه عمرو بن ربعى وهو أبو قتادة النصارى السلمى الدن فارس السلم شهد أحدا وما بعدها وكان له يوم ذى قرد سعى‬

‫مشكور كما قدمنا هناك قال رسول ال صلى ال عليه وسلم خي فرساننا اليوم أبو قتادة وخي رجالتنا سلمة بن الكوع وزعم أبو أحد الاكم أنه شهد بدرا وليس بعروف وقال أبو سعيد‬
‫الدرى أخبن من هو خي من أبو قتادة النصارى ان رسول ال قال لعمار تقتلك الفئة الباغية قال الواقدى وغي واحد توف ف هذه السنة يعن سنة أربع وخسي بالدينة عن سبعي سنة‬

‫وزعم اليثم بن عدى وغيه توف بالكوفة سنة ثان وثلثي وصلى عليه على بن اب وهذا غريب حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصى بن كلب القرشى السدى أبو‬
‫خالد الكى أمه فاخته بنت زهي بن الارث بن أسد بن عبد العزى وعمته خدية بنت خويلد زوجة رسول ال صلى ال عليه وسلم وأم أولده سوى إبراهيم ولدته أمه ف جوف الكعبة قبل‬

‫الفيل بثلث عشرة سنة وذلك أنا دخلت تزور فضربا الطلق وهى ف الكعبة فوضعته على نطع وكان شديد الحبة لرسول ال صلى ال عليه وسلم ولا كان بنو هاشم وبنو الطلب ف‬

‫الشعب ل يبايعوا ول يناكحوا كان حكيم يقبل بالعي يقدم من الشام فيشتريها بكمالا ث يذهب با فيضرب أدبارها حت يلج الشعب يمل الطعام والكسوة تكرمة لرسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم ولعمته خدية بنت خويلد وهو الذى اشترى زيد بن حارثة فابتاعته منه عمته خدية فوهبته لرسول ال فأعتقه وكان اشترى حلة ذى يزن فأهداها لرسول ال صلى ال عليه وسلم‬

‫فلبسها قال فما رأيت شيئا أحسن منه فيها ومع هذا ما أسلم إل يوم الفتح هو واولده كلهم قال البخارى وغيه عاش ف الاهلية ستي سنة وف السلم ستي سنة وكان من سادات قريش‬

‫وكرمائهم وأعلمهم بالنسب وكان كثي الصدقة والب والعتاقة فلما أسلم سأل عن ذلك رسول ال فقال أسلمت على ما أسلمت من خي وقد كان حكيم شهد مع الشركي بدرا وتقدم إل‬
‫الوض فكاد حزة أن يقتله فما سحب إل سحبا بي يديه فلهذا كان إذا اجتهد ف اليمي يقول ل والذى نان يوم بدر ولا ركب رسول ال إل فتح مكة ومعه النود بر الظهران خرج‬

‫حكيم وأبو سفيان يتجسسان الخبار فلقيهما العباس فأخذ أبا سفيان فأجاره وأخذ له أمانا من رسول ال صلى ال عليه وسلم وأسلم أبو سفيان ليلتئذ كرها ومن صبيحة ذلك اليوم أسلم‬
‫حكيم وشهد مع رسول ال ص حنينا وأعطاه مائة من البل ث سأله فأعطاه ث سأله فأعطاه ث قال يا حكيم إن هذه الال حلوة خضرة وإنه من أخذه بسخاوة بورك له فيه ومن أخذه باسراف‬

‫نفس ل يبارك له فيه وكان كالذى يأكل ول يشبع فقال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪69‬‬

‫حكيم والذى بعثك بالق ل ارزا بعدك أبدا فلم يرزا أحدا بعده وكان أبو بكر يعرض عليه العطاء فيأب وكان عمر يعرض عليه العطاء فيأب فيشهد عليه السلمي ومع هذا كان من أغن‬

‫الناس مات الزبي يوم مات ولكيم عليه مائة ألف وقد كان بيده حي أسلم الرفادة ودار الندوة فباعها بعد من معاوية بائة ألف وف رواية بأربعي ألف دينار فقال له ابن الزبي بعت مكرمة‬

‫قريش فقال له حكيم ابن أخى ذهبت الكارم فل كرم إل التقوى يا ابن أخى إن اشتريتها ف الاهلية بزق خر ولشترين با دارا ف النة أشهدك ان قد جعلتها ف سبيل ال وهذه الدار كانت‬
‫لقريش بنلة دار العدل وكان ل يدخلها أحد إل وقد صار سنة أربعي سنة إل حكيم بن حزام فانه دخلها وهو ابن خس عشرة سنة ذكره الزبي بن بكار وذكر الزبي أن حكيما حج عاما‬
‫فأهدى مائة بدنة مللة والف شاة واوقف معه بعرفات وصيف ف أعناقهم أطوقة الفضة وقد نقش فيها هؤلء عتقاء ال عن حكيم بن حزام فأعتقهم وأهدى جيع تلك النعام رضى ال عنه‬

‫توف حكيم ف هذه السنة على الصحيح وقيل غي ذلك وله مائة وعشرون سنة‬
‫حويطب بن عبد العزى العامرى‬

‫صحاب جليل أسلم عام الفتح وكان قد عمر دهرا طويل ولذا جعله عمر ف النفر الذين جددوا أنصاب الرم وقد شهد بدرا ملح الشركي ورأى اللئكة يومئذ بي السماء والرض وشهد‬

‫الديبية وسعى ف الصلح فلما كان عمرة القضاء كان هو وسهيل ها اللذان أمرا رسول ال ص بالروج من مكة فأمر بلل أن ل تغرب الشمس وبكة أحد من أصحابه قال وف كل هذه‬

‫الواطن أهم بالسلم ويأب ال إل ما يريد فلما كان زمن الفتح خفت خوفا شديدا وهربت فلحقن أبو ذر وكان ل خليل ف الاهلية فقال يا حويطب مالك فقلت خائف فقال ل تف فانه‬
‫أبر الناس واوصل الناس وأنا لك جار فاقدم معى فرجعت معه فوقف ب على رسول ال وهو بالبطحاء ومعه أبو بكر وعمر وقد علمن أبو ذر أن أقول السلم عليك أيها النب ورحة ال‬
‫وبركاته فلما قلت ذلك قال حويطب قلت نعم أشهد أن ل إله إل ال وانك رسول ال فقال المد ل الذى هداك وسر بذلك واستقرضن مال فأقرضته أربعي ألفا وشهدت معه حنينا‬

‫والطائف واعطان من غنائم حني مائة بعي ث قدم حويطب بعد ذلك الدينة فنلا وله با دار ولا ول عليها مروان بن الكم جاءه حويطب وحكيم بن حزام ومرمة بن نوفل فسلموا عليه‬

‫وجعلوا يتحدثون عنده ث تفرقوا ث اجتمع حويطب بروان يوما آخر فسأله مروان عن عمره فأخبه فقال له تأخر إسلمك أيها الشيخ حت سبقك الحداث فقال حويطب ال الستعان وال‬
‫لقد همت بالسلم غي مرة كل ذلك يعوقن أبوك تضع شرفك وتدع دين آبائك لدين‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪70‬‬

‫مدث وتصي تابعا قال فاسكت مروان وندم على ما كان قال له ث قال حويطب اما كان أخبك عثمان ما كان لقى من أبيك حي أسلم قال فازداد مروان غما وكان حويطب من شهد دفن‬
‫عثمان واشترى منه معاوية داره بكة بأربعي الف دينار فاستكثرها الناس فقال وما هى ف رجل له خسة من العيال قال الشافعى كان حويطب جيد السلم وكان أكثر قريش ريعا جاهليا‬

‫وقال الواقدى عاش حويطب ف الاهلية ستي سنة وف السلم ستي سنة ومات حويطب ف هذه السنة بالدينة وله مائة وعشرون سنة وقال غيه توف بالشام له حديث واحد رواه البخارى‬
‫ومسلم والنسائى من حديث السائب بن يزيد عنه عن عبد ال بن السعدى عن عمر ف العمالة وهو من عزيز الديث لنه اجتمع فيه أربعة من الصحابة رضى ال عنهم‬

‫معبد بن يربوع بن عنكثة‬

‫ابن عامر بن مزوم أسلم عام الفتح وشهد حنينا وأعطاه رسول ال خسي من البل وكان اسه صرما وف رواية أصرم فسماه معبدا وكان ف جلة النفر الذين أمرهم عمر بتجديد أنصاب‬
‫الرم وقد أصيب بصره بعد ذلك فأتاه عمر يعزيه فيه رواه البخارى قال الواقدى وخليفة وغي واحد مات ف هذه السنة بالدينة وقيل بكة وهو ابن مائة وعشرين سنة وقيل أكثر من ذلك‬
‫مرة بن شراحيل المدان‬

‫يقال له مرة الطيب ومرة الي روى عن أب بكر وعمر وعلى وابن مسعود وغيهم كان يصلى كل يوم وليلة ألف ركعة فلما كب صلى أربعمائة ركعة ويقال إنه سجد حت أكل التراب‬

‫جبهته فلما مات رؤى ف النام وقد صار ذلك الكان نورا فقيل له أين منلك فقال بدار ل يظعن أهلها ول يوتون‬
‫النعيمان بن عمرو‬

‫ابن رفاعة بن الر شهد بدرا وما بعدها ويقال إنه الذى كان يؤتى به ف الشراب فقال رجل لعنه ال ما أكثر ما يؤتى به فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم ل تلعنه فانه يب ال ورسوله‬
‫سودة بن ؟ زمعة‬

‫القرشية العامرية أم الؤمني تزوجها رسول ال بعد خدية وكانت قبله عند السكران بن عمرو أخى سهيل بن عمرو فلما كبت هم رسول ال بطلقها ويقال إنه طلقها فسألته أن يبقيها ف‬
‫نسائه وتب يومها لعائشة فقبل ذلك رسول ال صلى ال عليه وسلم حت أنزل ال [ وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا ] الية وكانت ذات عبادة وورع وزهادة قالت عائشة ما‬
‫من امرأة احب إل أن أكون ف مسلخها غي أن فيها حدة تسرع منها الفيئة ذكر ابن الوزى وفاتا ف هذه السنة وقال ابن أب خيثمة توفيت ف آخر خلفة عمر بن الطاب فال أعلم‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪71‬‬

‫ث دخلت سنة خس وخسي‬
‫فيها عزل معاوية عبد ال بن غيلن عن البصرة وول عليها عبيد ال بن زياد وكان سبب عزل معاوية بن غيلن عن البصرة أنه كان يطب الناس فحصبه رجل من بن ضبة فأمر بقطع يده‬

‫فجاء قومه إليه فقالوا له إنه مت بلغ أمي الؤمني أنك قطعت يده ف هذا الصنع فعل به وبقومه نظي ما فعل بجر بن عدى فاكتب لنا كتابا أنك قطعت يده ف شبهة فكتب لم فتركوه عندهم‬
‫حينا ث جاؤا معاوية فقالوا له إن نائبك قطع يد صاحبنا ف شبهة فأقدنا منه قال ل سبيل إل القود من نواب ولكن الدية فأعطاهم الدية وعزل ابن غيلن وقال لم اختاروا من تريدون فذكروا‬

‫رجال فقال ل ولكن أول عليكم ابن أخى عبيد ال بن زياد فوله فاستخلف ابن زياد على خراسان أسلم بن زرعة فلم يغز ول يفتح شيئا وول قضاء البصرة لزرارة بن أوف ث عزله وول ابن‬

‫أذينة وول شرطتها عبد ال بن الصي وحج بالناس ف هذه السنة مروان بن الكم نائب الدينة وفيها عزل معاوية عبد ال بن خالد بن أسيد عن الكوفة وول عليها الضحاك بن قيس رضى‬
‫ال عنه‬

‫ذكر من توف من العيان ف هذه السنة أرقم بن أب الرقم‬
‫عبد مناف بن أسد بن عبد ال بن عمر بن مزوم أسلم قديا يقال سابع سبعة وكانت داره كهفا للمسليمن يأوى إليها رسول ال ومن أسلم من قريش وكانت عند الصفا وقد صارت فيما‬
‫بعد ذلك للمهدى فوهبها لمرأته اليزران أم موسى الادى وهارون الرشيد فبنتها وجددتا فعرفت با ث صارت لغيها وقد شهد الرقم بدرا وما بعدها من الشاهد ومات بالدينة ف هذه‬

‫السنة وصلى عليه سعد بن أب وقاص أوصى به رضى ال عنهما وله بضع وثانون سنة‬
‫سحبان بن زفر بن إياس‬

‫ابن عبد شس بن الجب الباهلى الوائلى الذى يضرب بفصاحته الثل فيقال أفصح من سحبان وائل ووائل هو ابن معد بن مالك بن أعصر بن سعد بن قيس بن غيلن بن مضر بن نزار وباهلة‬

‫امرأة مالك بن أعصر ينسب إليها ولدها وهى باهلة بنت صعب بن سعد العشية قال ابن عساكر سحبان العروف بسحبان وائل بلغن أنه وفد إل معاوية فتكلم فقال معاوية أنت الشيخ فقال‬
‫إى وال وغي ذلك ول يزد ابن عساكر على هذا وقد نسبه ابن الوزى ف كتابه النتظم كما ذكرنا ث قال وكان بليغا بليغا يضرب الثل بفصاحته دخل يوما على معاوية وعنده خطباء القبائل‬
‫فلما رأوه خرجوا لعلمهم بقصورهم عنه فقال سحبان ‪ ...‬لقد علم الي اليمانون انن ‪ ...‬إذا قلت أما بعد أن خطيبها ‪ ...‬فقال له معاوية اخطب فقال انظروا ل عصى تقيم من أودى فقالوا‬

‫وماذا تصنع با‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪72‬‬

‫وأنت بضرة أمي الؤمني فقال ما كان يصنع با موسى وهو ياطب ربه فأخذها وتكلم من الظهر إل ان قاربت العصر ما تنحنح ول سعل ول توقف ول ابتدأ ف معن فخرج عنه وقد بقيت‬

‫عليه بقية فيه فقال معاوية الصلة فقال الصلة أمامك ألسنا ف تميد وتجيد وعظة وتنبيه وتذكي ووعد ووعيد فقال معاوية أنت أخطب العرب قال العرب وحدها بل أخطب الن والنس‬
‫قال كذلك أنت سعد بن أب وقاص‬

‫واسه مالك بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلب أبو إسحاق القرشى الزهرى أحد العشرة الشهود لم بالنة وأحد الستة أصحاب الشورى الذين توف رسول ال وهو عنهم راض‬
‫أسلم قديا قالوا وكان يوم أسلم عمره سبع عشرة سنة وثبت عنه ف الصحيح أنه قال ما أسلم أحد ف اليوم الذى أسلمت فيه ولقد مكثت سبعة أيام وإن لثلث السلم سابع سبعة وهو‬

‫الذى كوف الكوفة ونفى عنها العاجم وكان ماب الدعوة وهاجر وشهد بدرا وما بعدها وهو أول من رمى بسهم ف سبيل ال وكان فارسا شجاعا من أمراء رسول ال ص وكان ف أيام‬
‫الصديق معظما جليل القدار وكذلك ف أيام عمر وقد استنابه على الكوفة وهو الذى فتح الدائن وكانت بي يديه وقعة جلولء وكان سيدا مطاعا وعزله عن الكوفة عن غي عجز ول خيانة‬
‫ولكن لصلحة ظهرت لعمر ف ذلك وقد ذكره ف الستة أصحاب الشورى ث وله عثمان بعدها ث عزله عنها وقال الميدى عن سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار قال شهد سعد بن أب‬

‫وقاص وابن عمر دومة الندل يوم الكمي وثبت ف صحيح مسلم أن ابنه عمر جاء إليه وهو معتزل ف إبله فقال الناس يتنازعون المارة وانت ها هنا فقال يا بن إن سعت رسول ال صلى‬

‫ال عليه وسلم يقول إن ال يب العبد الغن الفى التقى قال ابن عساكر ذكر بعض أهل العلم أن ابن أخيه هاشم بن عتبة بن أب وقاص جاءه فقال له يا عم هاهنا مائة ألف سيف يرونك‬

‫أحق الناس بذا المر فقال أريد من مائة الف سيفا واحدا إذا ضربت به الؤمن ل يصنع شيئا وإذا ضربت به الكافر قطع وقال عبد الرزاق عن ابن جريج حدثن زكريا بن عمرو أن سعد بن‬

‫أب وقاص وفد على معاوية فأقام عنده شهر رمضان يقصر الصلة ويفطر وقال غيه فبايعه وما سأله سعد شيئا إل أعطاه إياه قال أبو يعلى حدثنا زهي ثنا إساعيل بن علية عن إساعيل بن أب‬
‫خالد عن قيس بن أب حازم قال قال سعد إن لول رجل رمى بسهم ف الشركي وما جع رسول ال أبويه لحد قبلى ولقد سعته يقول ارم فداك أب وأمى وقال أحد حدثنا يزيد بن هارون ثنا‬

‫إساعيل عن قيس سعت سعد بن مالك يقول وال إن لول العرب رمى بسهم ف سبيل ال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪73‬‬

‫ولقد كنا نغزو مع رسول ال وما لنا طعام نأكله إل ورق البلة وهذا السمر حت ان أحدنا ليضع كما تضع الشاة ماله خلط ث أصبحت بنو أسد تعزرن على الدين لقد خبت إذا وضل عملى‬
‫وقد رواه شعبةة ووكيع وغي واحد عن إساعيل بن أب خالد به وقال أحد حدثنا ابن سعيد عن يي ابن سعيد النصارى عن سعيد بن السيب عن سعد قال جع ل رسول ال ص أبويه يوم‬
‫أحد ورواه أحد أيضا عن غندر عن شعبة عن يي بن سعيد النصارى وقد رواه الليث وغي واحد عن يي النصارى ورواه غي واحد عن سعيد بن السيب عن سعد ورواه الناس من‬

‫حديث عامر بن سعد عن أبيه وف بعض الروايات فداك أب وأمى وف رواية فقال ارم وأنت الغلم الزور قال سعيد وكان سعد جيد الرمى وقال العمش عن أب خالد عن جابر بن سرة قال‬

‫أول الناس رمى بسهم ف سبيل ال سعد رضى ال عنه وقال أحد حدثنا وكيع ثنا سفيان عن سعد بن إبراهيم عن عبد ال بن شداد سعت عليا يقول ما سعت رسول ال يفدى أحدا بأبويه إل‬
‫سعد بن مالك وإن سعته يقول له يوم أحد ارم سعد فداك أمى وأب ورواه البخارى عن أب نعيم عن مسعر عن سعد بن أبراهيم به ورواه شعبة عن سعد بن إبراهيم ورواه سفيان بن عيينة‬

‫وغي واحد عن يي بن سعيد النصارى عن سعيد بن السيب عن على بن أب طالب فذكره وقال عبد الرزاق انا معمر عن أيوب أنه سع عائشة بنت سعد تقول أنا بنت الهاجر الذى فداه‬

‫رسول ال ص بالبوين وقال الواقدى حدثن عبيدة بن نابل عن عائشة بنت سعد عن أبيها قال لقد رأيتن أرمى بالسهم يوم أحد فيده على رجل أبيض حسن الوجه ل أعرفه حت كان بعد‬

‫ذلك فظننت أنه ملك وقال أحد حدثنا سليمان بن داود الاشى ثنا إبراهيم عن سعد عن أبيه عن سعد بن أب وقاص قال لقد رايت عن يي رسول ال ص وعن يساره يوم أحد رجلي عليهما‬
‫ثياب بيض يقاتلن عنه كأشد القتال ما رأيتهما قبل ول بعد ورواه الواقدى حدثن إسحاق بن أب عبد ال عن عبد العزيز جد ابن أب عون عن زياد مول سعد عن سعد قال رأيت رجلي يوم‬

‫بدر يقاتلن عن رسول ال أحدها عن يينه والخر عن يساره وإن لراه ينظر إل ذا مرة وإل ذا مرة مسرورا با ظفره ال عز وجل وقال سفيان عن أب إسحاق عن أب عبيدة عن عبد ال بن‬
‫مسعود عن أبيه قال اشتركت أنا وسعد وعمار يوم بدر فيما أصبنا من الغنيمة فجاء سعد بأسيين ول أجىء أنا وعمار بشىء وقال العمش عن إبراهيم بن علقمة عن ابن مسعود قال لقد‬

‫رأيت سعد بن أب وقاص يوم بدر يقاتل قتال الفارس للراجل وقال مالك عن يي بن سعيد أنه سع عبد ال بن عامر يقول قالت عائشة بات رسول ال أرقا ذات ليلة ث قال ليت رجل صالا‬

‫يرسن الليلة قالت إذ سعنا صوت‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪74‬‬

‫السلح فقال من هذا قال أنا سعد بن أب وقاص أنا أحرسك يا رسول ال قالت فنام رسول ال ص حت سعت غطيطه أخرجاه من حديث يي بن سعيد وف رواية فدعا له رسول ال ص ث‬
‫نام وقال أحد حدثنا قتيبة ثنا رشدين بن سعد عن يي بن الجاج بن شداد عن أب صال عن عبد ال بن عمرو بن العاص أن رسول ال قال أول من يدخل من هذا الباب رجل من أهل النة‬

‫فدخل سعد بن أب وقاص وقال أبو يعلى حدثنا ممد بن الثن ثنا عبد ال بن قيس الرقاشى الرار بصرى ثنا أيوب عن نافع عن ابن عمر قال كنا جلوسا عند رسول ال ص فقال يدخل‬

‫عليكم من ذا الباب رجل من أهل النة قال فليس منا أحد إل وهو يتمن أن يكون من أهل بيته فاذا سعد بن أب وقاص قد طلع وقال حرملة عن ابن وهب أخبن حيوة أخبن عقيل عن ابن‬
‫شهاب حدثن من لأتم عن أنس بن مالك قال بينا نن جلوس عند رسول ال ص فقال يطلع الن عليكم رجل من أهل النة فاطلع سعد بن أب وقاص حت إذا كان الغد قال رسول ال مثل‬
‫ذلك قال فاطلع سعد بن أب وقاص على ترتيبه الول حت إذا كان الغد قال رسول ال مثل ذلك قال فطلع على ترتيبه فلما قام رسول ال صلى ال عليه وسلم ثار عبد ال بن عمرو بن‬

‫العاص فقال إن غاضبت أب فأقسمت أن ل أدخل عليه ثلث ليال فإن رأيت أن تؤوين إليك حت تنحل يين فعلت قال أنس فزعم عبد ال بن عمرو أنه بات معه ليلة حت إذا كان الفجر‬
‫فلم يقم تلك الليلة شيئا غي أنه كان إذا انقلب على فراشه ذكر ال وكبه حت يقوم مع الفجر فاذا صلى الكتوبة أسبغ الوضوء وأته ث يصبح مفطرا قال عبد ال بن عمرو فرمقته ثلث‬

‫ليال وأيامهن ل يزيد على ذلك غي أن ل أسعه يقول إل خيا فلما مضت الليال الثلث وكدت أحتقر عمله قلت إنه ل يكن بين وبي أب غضب ول هجر ولكن سعت رسول ال قال ذلك‬
‫ف ثلث مرات ف ثلث مالس يطلع عليكم رجل من أهل النة فاطلعت أنت أولئك الرات الثلث فأردت أن آوى إليك حت أنظر ما عملك فأقتدى بك لنال ما نلت فلم أرك تعمل كثي‬

‫عمل ما الذى بلغ بك ما قال رسول ال فقال ما هو إل الذى رأيت قال فلما رأيت ذلك انصرفت فدعى ب حي وليت فقال ما هو إل ما رأيت غي أن ل أجد ف نفسى سوءا لحد من‬
‫السلمي ول أنوى له شرا ول أقوله قال قلت هذه الت بلغت بك وهى الت ل أطيق‬

‫وهكذا رواه صال الزى عن عمر بن دينار مول الزبي عن سال عن أبيه فذكر مثل رواية أنس ابن مالك وثبت ف صحيح مسلم من طريق سفيان الثورى عن القدام بن شريح عن أبيه عن‬
‫سعد ف قوله تعال [ ول تطرد الذين يدعون ربم بالغداة والعشى يريدون وجهه ] نزلت ف سنة أنا وابن مسعود منهم وف رواية أنزل ال ف [ وإن جاهداك لتشرك ب ما ليس لك به علم ]‬
‫وذلك أنه لا أسلم‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪75‬‬

‫امتنعت أمه من الطعام والشراب أياما فقال لا تعلمي وال لو كانت لك مائة نفس فخرجت نفسا نفسا ما تركت دين هذا لشىء إن شئت فكلى وأن شئت فل تأكلى فنلت هذه الية وأما‬
‫حديث الشهادة للعشرة بالنة فثبت ف الصحيح عن سعيد بن زيد وجاء من حديث سهيل عن أبيه عن أب هريرة ف قصة حراء ذكر سعد بن أب وقاص منهم وقال هشيم وغي واحد عن‬

‫مالد عن الشعب عن جابر قال كنا مع رسول ال فأقبل سعد فقال رسول ال ص هذا خال فلين امرؤ خاله وقال الطبان حدثنا السي بن إسحاق التسترى ثنا عبد الوهاب ابن الضحاك‬

‫ثنت إساعيل بن عياش عن صفوان بن عمرو عن ماعز التميمى عن جابر قال كنا مع رسول ال ص إذ أقبل سعد فقال هذا خال وثبت ف الصحيح من حديث مالك وغيه عن الزهرى عن‬
‫عامر بن سعد عن أبيه ان رسول ال جاءه يعوده عام حجة الوداع من وجع اشتد به فقلت يا رسول ال إن ذو مال ول يرثن إل ابنة أفأتصدق بثلثى مال قال ل قلت فالشطر يا رسول ال‬

‫قال ل قلت فالثلث قال الثلث والثلث كثي إنك إن تذر ورثتك أغنياء خي من أن تذرهم عالة يتكففون الناس وإنك لن تنفق نفقة تبتغى با وجه ال إل أجرت با حت اللقمة تضعها ف فم‬

‫امرأتك قلت يا رسول ال أخلف بعد أصحاب فقال إنك لن تلف فتعمل عمل تبتغى به وجه ال إل ازددت به درجة ورفعة ولعلك أن تلف حت ينتفع بك أقوام ويضر بك آخرون ث قال‬
‫اللهم أمض لصحاب هجرتم ول تردهم على أعقابم لكن البائس سعد ابن خولة يرثى له رسول ال إن مات بكة ورواه أحد عن يي بن سعيد عن العد بن أوس عن عائشة بنت سعد عن‬
‫أبيها فذكر نوه وفيه قال فوضع يده على جبهته فمسح وجهه وصدره وبطنه وقال اللهم اشف سعدا وأت له هجرته قال سعد فما زلت ييل إل أن أجد برده على كبدى حت الساعة وقال‬

‫ابن وهب حدثن موسى بن على بن رباح عن أبيه أن رسول ال ص عاد سعدا فقال اللهم أذهب عنه الباس إله الناس ملك الناس أنت الشاف ل شاف له إل أنت بسم ال أرقيك من كل شىء‬
‫يؤذيك من حسد وعي اللهم أصح قلبه وجسمه واكشف سقمه وأجب دعوته‬

‫وقال ابن وهب أخبن عمر وعن بكر بن الشج قال سألت عامر بن سعد عن قول رسول ال لسعد وعسى أن تبقى وينتفع بك أقوام ويضر بك آخرون فقال أمر سعد على العراق فقتل‬
‫قوما على الردة فضرهم واستناب قوما كانوا سجعوا سجع مسيلمة الكذاب فتابوا فانتفعوا به‬

‫وقال المام أحد حدثنا الغية ثنا معاذ بن رفاعة حدثن على بن زيد عن القاسم أب عبد الرحن عن أب أمامة قال جلسنا ال رسول ال فذكرنا ورققنا فبكى سعد بن أب قاص فأكثر البكاء‬
‫وقال يا ليتن مت فقال رسول ال ص يا سعد إن كنت للجنة خلقت فما طال عمرك أو حسن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪76‬‬

‫من عملك فهو خي لك وقال موسى بن عقبة وغيه عن إساعيل بن أب خالد عن قيس عن سعد إن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال اللهم سدد رميته واجب دعوته ورواه سيار بن بشي‬
‫عن قيس عن أب بكر الصديق قال سعت رسول ال يقول لسعد اللهم سدد سهمه واجب دعوته وحببه إل عبادك وروى من حديث ابن عباس وف رواية ممد بن عائد الدمشقى عن اليثم‬

‫بن حيد عن مطعم عن القدام وغيه أن سعدا قال يا رسول ال ادع ال أن ييب دعوتى فقال إنه ل يستجيب ال دعوة عبد حت يطيب مطعمه فقال يا رسول ال ادع ال أن يطيب مطعمى‬

‫فدعا له قالوا فكان سعد يتورع من السنبلة يدها ف زرعه فيدها من حيث أخذت وقد كان كذلك ماب الدعوة ل يكاد يدعو بدعاء إل استجيب له فمن اشهر ذلك ما روى ف الصحيحي‬
‫من طريق عبد اللك بن عمي عن جابر بن سلمة أن أهل الكوفة شكوا سعدا إل عمر ف كل شىء حت قالوا ل يسن يصلى فقال سعد أما إن ل آلو أن أصلى بم صلة رسول ال اطيل‬

‫الوليي وأحذف الخرتي فقال الظن بك يا أبا إسحاق وكان قد بعث من يسأل عنه بحال الكوفة فجعلوا ل يسألون أهل مسجد إل أثنوا خيا حت مروا بسجد لبن عبس فقام رجل منهم‬
‫يقال له أبو سعدة أسامة بن قتادة فقال إن سعدا كان ل يسي ف السرية ول يقسم بالسوية ول يعدل ف الرعية القضية فبلغ سعدا فقال اللهم إن كان عبدك هذا قام مقام رياء وسعة فأطل‬

‫عمره وادم فقره وأعم بصره وعرضه للفت قال فأنا رأيته بعد ذلك شيخا كبيا قد سقطت حاجباه على عينيه يقف ف الطريق فيغمز الوارى فيقال له فيقول شيخ مفتون أصابته دعوة سعد‬
‫وف رواية غريبة أنه أدرك فتنة الختار بن أب عبيد فقتل فيها وقال الطبان ثنا يوسف القاضى ثنا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن سعيد بن السيب قال خرجت جارية‬

‫لسعد يقال لا زبراء وعليها قميص جديد فكشفتها الريح فشد عليها عمر بالدرة وجاء سعد ليمنعه فتناوله عمر بالدرة فذهب سعد يدعو على عمر فناوله الدرة وقال اقنص من فعفى عن‬
‫عمر وروى أيضا أنه كان بي سعد وابن مسعود كلم فهم سعد أن يدعو عليه فخاف ابن مسعود وجعل يشتد ف الرب وقال سفيان بن عيينة لا كان يوم القادسية كان سعد على الناس وقد‬
‫‪ ...‬أصابته جراح فلم يشهد يوم الفتح فقال رجل من بيلة ‪ ...‬أل تر أن ال اظهر دينه ‪ ...‬وسعد بباب القادسية معصم ‪ ...‬فأبنا وقد أيت نساء كثية ‪ ...‬ونسوة سعد ليس فيهن أي‬

‫فقال سعد اللهم اكفنا يد ولسانه فجاءه سهم غرب فاصابه فخرس ويبست يداه جيعا وقد أسند زياد البكائى وسيف بن عمر عن عبد اللك بن عمي عن قبيصة بن جابر عن ابن عمر فذكر‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪77‬‬

‫مثله وفيه ث خرج سعد فأرى الناس ما به من القروح ف ظهره ليعتذر إليهم وقال هشيم عن أب بلح عن مصعب بن سعد ان رجل نال من على فنهاه سعد فلم ينته فقال سعد ادعو عليك فلم‬
‫ينته فدعا ال عليه حت جاء بعي ناد فتخبطه وجاء من وجه آخر عن عامر بن سعد ان سعدا رأى جاعة عكوفا على رجل فأدخل رأسه من بي اثني فاذا هو يسب عليا وطلحة والزبي فنهاه‬
‫عن ذلك فلم ينته فقال أدعو عليك فقال الرجل تتهددن كأنك نب فانصرف سعد فدخل دار آل فلن فتوضأ وصلى ركعتي ث رفع يديه فقال اللهم إن كنت تعلم أن هذا الرجل قد سب‬
‫أقواما قد سبق لم منك سابقة السن وأنه قد أسخطك سبه إياهم فاجعله اليوم آية وعبة قال فخرجت بتية نادة من دار آل فلن ل يردها شىء حت دخلت بي أضعاف الناس فافترق‬

‫الناس فأخذته بي قوائمها فلم يزل تتخبطه حت مات قال فلقد رأيت الناس يشتدون وراء سعد يقولون استجاب ال دعاءك يا أبا إسحاق ورواه حاد بن سلمة عن على بن زيد عن سعيد بن‬

‫السيب فذكر نوه وقال أبو بكر بن أب الدنيا حدثن السن بن داود بن ممد بن النكدر القرشى ثنا عبد الرزاق عن أبيه عن مينا مول عبد الرحن بن عوف أن امرأة كانت تطلع على سعد‬
‫فنهاها فلم تنته فاطلعت يوما وهو يتوضأ فقال شاه وجهك فعاد وجهها ف قفاها وقال كثي النورى عن عبد ال بن بديل قال دخل سعد على معاوية فقال له مالك ل تقاتل معنا فقال إن مرت‬

‫ب ريح مظلمة فقلت اخ اخ فأنت راحلت حت انلت عن ث عرفت الطريق فسرت فقال معاوية ليس ف كتاب ال اخ اخ ولكن قال ال تعال ( وإن طائفتان من الؤمني اقتتلوا فأصلحوا‬
‫بينهما فان بغت إحداها على الخرى فقاتلوا الت تبغى حت تفىء إل أمر ال ) فوال ما كنت مع الباغية على العادلة ول مع العادلة على الباغية فقال سعد ما كنت لقاتل رجل قال له‬

‫رسول ال ص أنت من بنلة هارون من موسى غي أنه ل نب بعدى فقال معاوية من سع هذا معك فقال فلن وفلن وام سلمة فقال معاوية أما إن لو سعته منه ص لا قاتلت عليا وف رواية‬
‫من وجه آخر أن هذا الكلم كان بينهما وها بالدينة ف حجة حجها معاوية وأنما قاما إل أم سلمة فسألها فحدثتهما با حدث به سعد فقال معاوية لو سعت هذا قبل هذا اليوم لكنت‬

‫خادما لعلى حت يوت او أموت وف إسناد هذا ضعف وال أعلم وقد روى عن سعد أنه سع رجل يتكلم ف على وف خالد فقال إنه ل يبلغ ما بيننا إل ديننا وقال ممد بن سيين طاف سعد‬
‫على تسع جوار ف ليلة فلما انتهى إل العاشرة أخذه النوم فاستحيت أن توقظه‬

‫ومن كلمه السن أنه قال لبنه مصعب يا بن إذا طلبت شيئا فاطلبه بالقناعة فانه من ل قناعة له ل يغنه الال وقال حاد بن سلمة عن ساك بن حرب عن مصعب بن سعد قال كان رأس أب‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪78‬‬

‫ف حجرى وهو يقضى فبكيت فقال ما يبكيك يا بن وال إن ال ل يعذبن أبدا وإن من أهل النة إن ال يدين للمؤمني بسناتم فاعملوا ل وأما الكفار فيخفف عنهم بسناتم فاذا نفدت‬
‫قال ليطلب كل عامل ثواب عمله من عمل له وقال الزهرى لا حضرت سعدا الوفاة دعا بلق جبة فقال كفنون ف هذه فان لقيت فيها الشركي يوم بدر وإنا خبأتا لذا اليوم‬

‫وكانت وفاة سعد بالعقيق خارج الدينة فحمل إل الدينة على أعناق الرجال فصلى مروان وصلى بصلته أمهات الؤمني الباقيات الصالات ودفن بالبقيع وكان ذلك ف هذه السنة سنة خس‬
‫وخسي على الشهور الذى عليه الكثرون وقد جاوز الثماني على الصحيح قال على بن الدين وهو آخر العشرة وفاة وقال غيه كان آخر الهاجرين وفاة رضى ال عنه وعنهم أجعي وقال‬
‫اليثم بن عدى سنة خسي وقال أبو معشر وأبو نعيم مغيث بن الحرر توف سعد سنة ثان وخسي زاد مغيث وفيها توف السن بن على وعائشة وأم سلمة والصحيح الول خس وخسي‬
‫قالوا وكان قصيا غليظا شثن الكفي أفطس أشعر السد يضب بالسواد وكان مياثه مائت ألف وخسي ألفا‬
‫فضالة بن عبيد النصارى الوسي‬

‫أول مشاهده أحد وشهد بيعة الرضوان ودخل الشام وتول القضاء بدمشق ف أيام معاوية بعد أب الدرداء قال أبو عبيد مات سنة ثلث وخسي وقال غيه سنة سبع وستي وقال ابن الوزى‬

‫ف النتظم توف ف هذه السنة وال أعلم‬
‫قثم بن العباس بن عبد الطلب‬

‫كان أشبه الناس برسول ال ص تول نيابة الدينة ف أيام على وشهد فتح سرقند فاستشهد با‬

‫كعب بن عمرو أبو اليسر‬

‫النصارى السلمى شهد العقبة وبدرا وأسر يومئذ العباس بن عبد الطلب وشهد ما بعد ذلك من الشاهد كلها مع رسول ال ص قال أبو حات وغيه مات سنة خس وخسي زاد غيه وهو‬

‫آخر من مات من أهل بدر‬

‫ث دخلت سنة ست وخسي‬

‫وذلك ف أيام معاوية ففيها شت جنادة بن أب أمية بأرض الروم وقيل عبد الرحن بن مسعود ويقال فيها غزا ف البحر يزيد بن سرة وف الب عياض بن الارث وفيها اعتمر معاوية ف رجب‬
‫وحج بالناس فيها الوليد بن عتبة بن أب سفيان وفيها ول معاوية سعيد بن عثمان بلد خراسان وعزل عنها عبيد ال بن زياد فسار سعيد إل خراسان والتقى مع الترك عند صغد سرقند فقتل‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪79‬‬

‫منهم خلقا كثيا واستشهد معه جاعة منهم فيما قيل قثم بن العباس بن عبد الطلب قال ابن جرير سأل سعيد بن عثمان بن عفان معاوية أن يوليه خراسان فقال إن با عبيد ال بن زياد ؟ ؟‬

‫فقال أما لقد اصطنعك أب ورقاك حت بلغت باصطناعه الدى الذى ل يزى ؟ ؟ إليه ول يسامى فما شكرت بلءه ول جازيته بآلئه وقدمت علة هذا يعن يزيد من معاوية وبايعت له ووال‬

‫لنا خي منه أبا وأما ونفسا فقال له معاوية اما بلء أبيك عندى فقد يق على الزاء به وقد كان من شكرى لذلك أن طلبت بدمه حت تكشفت المور ولست بلئم لنفسى ف التشمي واما‬

‫فضل أبيك على أبيه فأبوك وال خي من وأقرب برسول ال ص واما فضل أمك على أمه فما ل ينكر فان امرأة من قريش خي من امرأة من كلب واما فضلك عليه فوال ما أحب أن الغوطة‬
‫دحست ليزيد رجال مثلك يعن أن الغوطة لو ملئت رجال مثل سعيد بن عثمان كان يزيد خيا وأحب إل منهم فقال له يزيد يا أمي الؤمني ابن عمك وأنت أحق من نظر ف أمره وقد عتب‬

‫عليك ف فأعتبه فوله حرب خراسان فأتى سرقند فخرج إليه أهل الصغد من الترك فقاتلهم وهزمهم وحصرهم ف مدينتهم فصالوه وأعطوه رهنا خسي غلما يكونون ف يده من أبناء‬

‫عظمائهم فأقام بالترمذ ول يف لم وجاء بالغلمان الرهن معه إل الدينة وفيها دعا معاوية الناس إل البيعة ليزيد ولده أن يكون ول عهده من بعده وكان قد عزم قبل ذلك على هذا ف حياة‬
‫الغية بن شعبة فروى ابن جرير من طريق الشعب أن الغية كان قد قدم على معاوية وأعفاه من إمرة الكوفة فأعفاه لكبه وضعفه وعزم على توليتها سعيد بن العاص فلما بلغ ذلك الغية‬

‫كأنه ندم فجاء إل يزيد ابن معاوية فأشار عليه بأن يسأل من ابيه أن يكون ول العهد فسأل ذلك من ابيه فقال من أمرك بذا قال الغية فأعجب ذلك معاوية من الغية ورده إل عمل الكوفة‬
‫وامره أن يسعى ف ذلك فعند ذلك سعى الغية ف توطيد ذلك وكتب معاوية إل زياد يستشيه ف ذلك فكره زياد ذلك لا يعلم من لعب يزيد وإقباله على اللعب والصيد فبعث إليه من يثن‬

‫رأيه عن ذلك وهو عبيد ابن كعب بن النميى وكان صاحبا أكيدا لزياد فسار إل دمشق فاجتمع بيزيد أول فكلمه عن زياد وأشار عليه بان ل يطلب ذلك فان تركه خي له من السعى فيه‬

‫فانزجر يزيد عما يريد من ذلك واجتمع بأبيه واتفقا على ترك ذلك ف هذا الوقت فلما مات زياد وكانت هذه السنة شرع معاوية ف نظم ذلك والدعاء إليه وعقد البيعة لولده يزيد وكتب إل‬

‫الفاق بذلك فبايع له الناس ف سائر القاليم إل عبد الرحن بن أب بكر وعبد ال بن عمر والسي بن على وعبد ال بن الزبي وابن عباس فركب معاوية إل مكة معتمرا فلما اجتاز بالدينة‬

‫مرجعه من مكة استدعى كل واحد من هؤلء المسة فأوعده وتدده بانفراده فكان من أشدهم عليه ردا واجلدهم ف الكلم‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪80‬‬

‫عبد الرحن بن أب بكر الصديق وكان ألينهم كلما عبد ال بن عمر بن الطاب ث خطب معاوية وهؤلء حضور تت منبه وبايع الناس ليزيد وهم قعود ول يوافقوا ول يظهروا خلفا لا‬
‫تددهم وتوعدهم فاتسقت البيعة ليزيد ف سائر البلد ووفدت الوفود من سائر القاليم إل يزيد فكان فيمن قدم الحنف بن قيس فأمره معاوية أن يادث يزيد فجلسا ث خرج الحنف فقال‬

‫له معاوية ماذا رأيت من ابن أخيك فقال إنا ناف ال إن كذبنا ونافكم إن صدقنا وأنت أعلم به ف ليله وناره وسره وعلنيته ومدخله ومرجه وأنت أعلم به با أردت وإنا علينا أن نسمع‬

‫ونطيع وعليك أن تنصح للمة وقد كان معاوية لا صال السن عهد للحسن بالمر من بعده فلما مات السن قوى أمر يزيد عند معاوية ورأى أنه لذلك أهل وذاك من شدة مبة الوالد لولده‬
‫ولا كان يتوسم فيه من النجابة الدنيوية وسيما أولد اللوك ومعرفتهم بالروب وترتيب اللك والقيام بأبته وكان ظن أن ل يقوم أحد من أبناء الصحابة ف هذا العن ولذا قال لعبد ال ابن‬

‫عمر فيما خاطبه به إن خفت أن أذر الرعية من بعدى كالغنم الطية ليس لا راع فقال له ابن عمر إذا بايعه الناس كلهم بايعته ولو كان عبدا مدع الطراف وقد عاتب معاوية ف وليته يزيد‬

‫سعيد بن عثمان بن عفان وطلب منه أن يوليه مكانه وقال له سعيد فيما قال إن أب ل يزل معتنيا بك حت بلغت ذروة الجد والشرف وقد قدمت ولدك على وأنا خي منه أبا واما ونفسا فقال‬
‫له أما ما ذكرت من إحسان أبيك إل فانه أمر ل ينكر واما كون أبيك خي من أبيه فحق وامك قرشية وامه كلبية فهى خي منها واما كونك خيا منه فوال لو ملئت إل الغوطة رجال مثلك‬
‫لكان يزيد أحب إل منكم كلكم وروينا عن معاوية أنه قال يوما ف خطبته اللهم إن كنت تعلم أن وليته لنه فيما أراه أهل لذلك فأتم له ما وليته وإن كنت وليته لن أحبه فل تتمم له ما‬

‫وليته وذكر الافظ ابن عساكر أن معاوية كان قد سر ليلة فتكلم أصحابه ف الرأة الت يكون ولدها نيبا فذكروا صفة الرأة الت يكون ولدها نيبا فقال معاوية وددت لو عرفت بامرأة تكون‬
‫بذه الئابة فقال أحد جلسائه قد وجدت ذلك يا أمي الؤمني قال ومن قال ابنت يا أمي الؤمني فتزوجها معاوية فولدت له يزيد بن معاوية فجاء نيبا ذكيا حاذقا ث خطب امرأة أخرى‬

‫فحظيت عنده وولدت له غلما آخر وهجر أم يزيد فكانت عنده ف جنب داره فبينما هو ف النظارة ومعه امرأته الخرى إذ نظر إل أم يزيد وهى تسرحه فقالت امرأته قبحها ال وقبح ما‬

‫تسرح فقال ول فوال إن ولدها أنب من ولدك وإن أحببت بينت لك ذلك ث استدعى ولدها فقال له إن أمي الؤمني قد عن له أن يطلق لك ما تتمناه عليه فاطلب من ما شئت فقال أسأل‬

‫من أمي الؤمني أن يطلق ل كلبا للصيد وخيل ورجال يكونون معى ف الصيد فقال قد أمرنا لك‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪81‬‬

‫بذلك ث استدعى يزيد فقال له كما قال لخيه فقال يزيد أو يعفين أمي الؤمني ف هذا الوقت عن هذا فقال ل بد لك أن تسأل حاجتك فقال أسال واطال ال عمر أمي الؤمني أن أكون ول‬

‫عهده من بعده فانه بلغن أن عدل يوم ف الرعية كعبادة خسمائة عام فقال قد أجبتك إل ذلك ث قال لمرأته كيف رأيت فعلمت وتققت فضل يزيد على ولدها‬

‫وقد ذكر ابن الوزى ف هذه السنة وفاة أم حرام بنت ملحان النصارية امرأة عبادة بن عبادة بن الصامت والصحيح الذى ل يذكر العلماء غيه أنا توفيت سنة سبع وعشرين ف خلفة‬

‫عثمان وكانت هى وزوجها مع معاوية حي دخل قبص وقصتها بغلتها فماتت هناك وقبها بقبص والعجب أن ابن الوزى أورد ف ترجتها حديثها الخرج ف الصحيحي ف قيلولة الن ص‬

‫ف بيتها ورؤياه منامه قوما من أمته يركبون ثبج البحر مثل اللوك على السرة غزاة ف سبيل ال وأنا سألته أن يدعو لا أن تكون منهم فدعا لا ث نام فرأى كذلك فقالت ادعو ال أن يعلن‬
‫منهم فقال ل أنت من الولي وهم الذين فتحوا قبص فكانت معهم وذلك ف سنة سبع وعشرين ول تكن من الخرين الذين غزوا بلد الروم سنة إحدى وخسي مع يزيد بن معاوية ومعهم‬

‫أبو أيوب وقد توف هناك فقبه قريب من سور قسطنطينية وقد ذكرنا هذا مقرارا ف دلئل النبوة‬
‫سنة سبع وخسي‬

‫فيها كان مشت عبد ال بن قيس بأرض الروم قال الواقدى وف شوالا عزل معاوية مروان ابن الكم عن الدينة وول عليها الوليد بن عتبة بن أب سفيان وهو الذى حج بالناس ف هذه السنة‬
‫لنه صارت إليه إمرة الدينة وكان على الكوفة الضحاك بن قيس وعلى البصرة عبيد ال ابن زياد وعلى خراسان سعيد بن عثمان قال ابن الوزى وفيها توف عثمان بن حنيف النصارى‬

‫الوسى وهو أخو عبادة وسهل ابن حنيف بعثه عمر لساحة خراج السواد بالعراق واستنابه عمر على الكوفة فلما قدم طلحة والزبي صحبة عائشة وامتنع من تسليم دار المارة نتفت ليته‬
‫وحواجبه وأشفار عينيه ومثل به فلما جاء على وسلمه البلد قال له يا أمي الؤمني فارقتك ذا لية واجتمعت بك أمرد فتبسم على رضى ال عنه وقال لك أجر ذلك عند ال وله ف السند‬

‫والسنن حديث العمى الذى سأل رسول ال ص أن يدعو له ليد ال عليه ضوء بصره فرده ال عليه وله حديث آخر عند النسائى ول أر أحدا أرخ وفاته بذه السنة سوى ابن الوزى وال‬
‫أعلم‬

‫سنة ثان وخسي‬
‫فيها غزا مالك بن عبد ال الثعمى أرض الروم قال الواقدى وفيها قيل شت يزيد بن شجرة ف البحر وقيل بل غزا البحر وبلد الروم جنادة بن أب أمية وقيل إنا شت بأرض الروم عمرو‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪82‬‬

‫ابن يزيد الهن قال أبو معشر والواقدى وحج بالناس فيها الوليد بن عتبة بن أب سفيان وفيها ول معاوية الكوفة لعبد الرحن بن عبد ال بن عثمان بن ربيعة الثقفى ابن أم الكم وأم الكم‬

‫هى أخت معاوية وعزل عنها الضحاك بن قيس فول ابن أم الكم على شرطته زائدة بن قدامة وخرجت الوارج ف أيام ابن أم الكم وكان رئيسهم ف هذه الوقعة حيان بن ضبيان السلمى‬

‫فبعث إليهم جيشا فقتلوا الوارج جيعا ث إن ابن أم الكم أساء السية ف أهل الكوفة فأخرجوه من بي أظهرهم طريدا فرجع إل خاله معاوية فذكر له ذلك فقال لولينك مصرا هو خي لك‬
‫فوله مصر فلما سار إليها تلقاه معاوية بن خديج على مرحلتي من مصر فقال له ارجع إل خالك معاوية فلعمرى ل ندعك تدخلها فتسي فيها وفينا سيتك ف إخواننا أهل الكوفة فرجع ابن‬

‫أم الكم إل معاوية ولقه معاوية بن خديج وافدا على معاوية فلما دخل عليه وجد عنده أخته أم الكم وهى أم عبد الرحن الذى طرده أهل الكوفة واهل مصر فلما رآه معاوية قال بخ بخ‬

‫هذا معاوية بن خديج فقالت أم الكم لمر حبابه تسمع بالعيدى خي من أن تراه فقال معاوية بن خديج على رسلك يا أم الكم أما وال لقد تزوجت فما أكرمت وولدت فما أنبت أردت‬

‫أن يلى ابنك الفاسق علينا فيسي فينا كما سار ف إخواننا أهل الكوفة فما كان ال لييه ذلك ولو فعل ذلك لضربناه ضربا يطأطىء منه رأسه أو قال لضربنا ما صاصا ؟ ؟ منه وإن كره ذلك‬
‫الالس فالتفت إليها معاوية فقال كفى‬

‫قصة غريبة‬

‫ذكرها ابن الوزى ف كتابه النتظم بسنده وهو أن شابا من بن عذرة جرت له قصة مع ابن أم الكم وملخصها أن معاوية بينما هو يوما على السماط إذا شاب من بن عذرة قد تثل بي يديه‬

‫فأنشده شعرا مضمونه التشوق إل زوجته سعاد فاستدناه معاوية واستحكاه عن أمره فقال يا أمي الؤمني إن كنت مزوجا بابنة عم ل وكان ل إبل وغنم وأنفقت ذلك عليها فلما قل ما بيدى‬

‫رغب عن أبوها وشكان إل عاملك بالكوفة ابن أم الكم وبلغه جالا فحبسن ف الديد وحلن على أن أطلقها فلما انقضت عدتا أعطاها عاملك عشرة آلف درهم فزوجه إياها وقد أتيتك‬

‫يا أمي الؤني وأنت غياث الحزون اللهوف الكروب وسند السلوب فهل من فرج ث بكى وأنشأ يقول ‪ ...‬ف القلب من نار والنارفيها شرار ‪ ...‬والسم من نيل ‪ ...‬واللون فيه اصفرار‬
‫‪ ...‬والعي تبكى بشجو ‪ ...‬فدمعها مدرار ‪ ...‬والب ذا عب ‪ ...‬فيه الطبيب يار‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪83‬‬

‫‪ ...‬حلت فيه عظيما ‪ ...‬فما عليه اصطبار ‪ ...‬فليس ليلى بليل ‪ ...‬ول نارى نار‬
‫قال فرق له معاوية وكتب إل ابن أم الكم يؤنبه على ذلك ويعيبه عليه ويأمره بطلقها قول واحدا فلما جاءه كتاب معاوية تنفس الصعداء وقال وددت أن أمي الؤمني خلى بين ووبينها‬
‫سنة ث عرضن على السبف وجعل يؤامر نفسه على طلقها فل يقدر على ذلك ول تيبه نفسه وجعل البيد الذى ورد عليه بالكتاب يستحثه فطلقها وأخرجها عنه وسيها مع الوفد إل‬

‫معاوية فلما وقفت بي يديه رأى منظرا جيل فلما استنطقها فاذا أفصح الناس وأحلهم كلما وأكملهم جال دلل فقال لبن عمها يا أعراب هل من سلو عنها بأفضل الرغبة قال نعم إذا‬

‫فرقت بي رأسى وجسدى ث أنشأ يقول ‪ ...‬ل تعلن والمثال تضرب ب ‪ ...‬كالستغيث من الرمضاء بالنار ‪ ...‬اردد سعاد على حيان مكتئب ‪ ...‬يسى ويصبح ف هم وتذكار ‪ ...‬قد شفه‬
‫‪ ...‬قلق ما مثله قلق ‪ ...‬وأسعر القلب منه أى إسعار ‪ ...‬وال وال ل أنسى مبتها ‪ ...‬حت أغيب ف رمسى وأحجارى ‪ ...‬كيف السلو وقدهام الفؤاد با ‪ ...‬وأصبح القلب عنها غي صبار‬

‫فقال معاوية فانا نيها بين وبينك وبي ابن أم الكم فأنشأت تقول ‪ ...‬هذا وإن اصبح ف إطار ‪ ...‬وكان ف نقص من اليسار ‪ ...‬أحب عندى من أب وجارى ‪ ...‬وصاحب الدرهم والدينار‬
‫‪ ... ...‬اخشى إذا غدرت حر النار‬

‫قال فضحك معاوية وامر له بعشرة آلف درهم ومركب ووطاء ولا انقضت عدتا زوجه با وسلمها إليه حذفنا منها أشعارا كثية مطولة‬
‫وجرت ف هذه السنة فصول طويلة بي عبيد ال بن زياد والوارج فقتل منهم خلقا كثيا وجعا غفيا وحبس منهم آخرين وكان صارما كأبيه مقداما ف أمرهم وال سبحانه وتعال أعلم‬

‫ذكر من توف فيها من العيان‬

‫توف ف هذا العام سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شس بن عبد مناف القرشى الموى قتل أبوه يوم بدر كافرا قتله على بن أب طالب ونشأ سعيد ف حجر عثمان بن عفان رضى ال عنه‬

‫وكان عمر سعيد يوم مات رسول ال صلى ال عليه وسلم تسع سني وكان من سادات السلمي والجواد الشهورين وكان جده سعيد بن العاص ويكن بأب أجنحة رئيسا ف قريش يقال له‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪84‬‬

‫ذو التاج لنه كان إذا اعتم ل يعتم أحد يومئذ إعظاما له وكان سعيد هذا من عمال عمر على السواد وجعله عثمان فيمن يكتب الصاحف لفصاحته وكان أشبه الناس لية برسول ال ص‬

‫وكان ف جلة الثن عشر رجل الذين يستخرجون القرآن ويعلمونه ويكتبونه منهم أب بن كعب وزيد بن ثابت واستنابه عثمان على الكوفة بعد عزله الوليد بن عقبة فافتتح طبستان‬

‫وجرجان ونقض العهد أهل أذربيجان فغزاهم ففتحها فلما مات عثمان اعتزل الفتنة فلم يشهد المل ول صفي فلما استقر المر لعاوية وفد إليه فعتب عليه فاعتذر إليه فعذره ف كلم طويل‬
‫جدا ووله الدينة مرتي وعزله عنها مرتي بروان بن الكم وكان سعيد هذا ل يسب عليا ومروان يسبه وروى عن النب ص وعن عمر بن الطاب وعثمان وعائشة وعنه ابناه عمرو بن‬

‫سعيد الشدق وأبو سعيد وسال بن عبد ال بن عمر وعروة بن الزبي وغيهم وليس له ف السند ول ف الكتب الستة شىء وقد كان حسن السية جيد السريرة وكان كثيا ما يمع أصحابه‬

‫ف كل جعة فيطعمهم ويكسوهم اللل ويرسل إل بيوتم بالدايا والتحف والب الكثي وكان يصر الصرر فيضعها بي يدى الصلي من ذوى الاجات ف السجد قال ابن عساكر وقد كانت‬

‫له دار بدمشق تعرف بعده بدار نعيم وحام نعيم بنواحى الدياس ث رجع إل الدينة فأقام با إل أن مات وكان كريا جوادا مدحا ث أورد شيئا من حديثه من طريق يعقوب بن سفيان حدثنا أبو‬
‫سعيد العفى ثنا عبد ال بن الجلح ثنا هشام بن عروة عن أبيه أن سعيد بن العاص قال إن رسول ال ص قال خياركم ف السلم خياركم ف الاهلية وف طريق الزبي بن بكار حدثن رجل‬
‫عن عبد العزيز بن ابان حدثن خالد بن سعيد عن أبيه عن ابن عمر قال جاءت امرأة إل رسول ال ص ببد فقالت إن نذرت أن أعطى هذا الثوب أكرم العرب فقال اعطه هذا الغلم يعن‬

‫سعيد بن العاص وهو واقف فلذلك سيت الثياب السعيدية وأنشد الفرزدق قوله فيه ‪ ...‬ترى الغر الحاجح من قريش ‪ ...‬إذا ما الطب ف الدثان عال ‪ ...‬قياما ينظرون إل سعيد ‪ ...‬كأنم‬
‫‪ ...‬يرون به هلل‬

‫وذكر أن عثمان عزل عن الكوفة الغية وولها سعيد بن أب وقاص ث عزله وولها الوليد ابن عتبة ث عزله وول سعيد بن العاص فأقام با حينا ول تمد سيته فيهم ول يبوه ث ركب مالك‬
‫بن الارث وهو الشتر النخعى ف جاعة إل عثمان وسألوه أن يعزل عنهم سعيدا فلم يعزله وكان عنده بالدينة فبعثه إليهم وسبق الشتر إل الكوفة فخطب الناس وحثهم على منعه من‬

‫الدخول إليهم وركب الشتر ف جيش ينعوه من الدخول قيل تلقوه إل العذيب وقد نزل سعيد بالرعثة فمنعوه من الدخول إليهم ول يزالوا به حت ردوه إل عثمان وول الشتر أبا موسى‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪85‬‬

‫الشعرى على الصلة والثغر وحذيفة بن اليمان على الفىء فأجاز ذلك أهل الكوفة وبعثوا إل عثمان ف ذلك فأمضاه وسره ذلك فيما أظهره ولكن هذا كان أول وهن دخل على عثمان‬
‫وأقام سعيد بن العاص بالدينة حت كان زمن حصر عثمان فكان عنده بالدار ث لا ركب طلحة والزبي مع عائشة من مكة يريدون قتلة عثمان ركب معهم ث انفرد عنهم هو والغية بن شعبة‬

‫وغيها فأقام بالطائف حت انقضت تلك الروب كلها ث وله معاوية إمرة الدينة سنة تسع وأربعي وعزل مروان فأقام سبعا ث رد مروان وقال عبد اللك بن عمي عن قبيضة بن جابر قال‬

‫بعثن زياد ف شغل إل معاوية فلما فرغت من أمورى قلت يا أمي الؤمني لن يكون المر من بعدك فسكت ساعة ث قال يكون بي جاعة إما كري قريش سعيد بن العاص وإما فت قريش حياء‬

‫ودهاء وسخاء عبد ال بن عامر وإما السن بن على فرجل سيد كري وإما القارى لكتاب ال الفقيه ف دين ال الشديد ف حدود ال مروان بن الكم واما رجل فقيه عبد ال بن عمر وإما‬
‫رجل يتردد الشريعة مع دواهى السباع ويروغ زوغان الثعلب فعبد ال بن الزبي وروينا أنه استسقى يوما ف بعض طرق الدينة فأخرج له رجل من دار ماء فشرب ث بعد حي رأى ذلك‬

‫يعرض داره للبيع فسأل عنه ل يبيع داره فقالوا عليه دين أربعة آلف دينار فبعث إل غريه فقال هى لك على وأرسل إل صاحب الدار فقال استمتع بدارك وكان رجل من القراء الذين‬
‫يالسونه قد افتقر وأصابته فاقة شديدة فقالت له امرأته إن أمينا هذا يوصف بكرم فلو ذكرت له حالك فلعله يسمح لك بشىء فقال ويك ل تلقى وجهى فالت عليه ف ذلك فجاء‬

‫فجلس إليه فلما انصرف الناس عنه مكث الرجل جالسا ف مكانه فقال له سعيد أظن جلوسك لاجة فسكت الرجل فقال سعيد لغلمانه انصرفوا قم قال له سعيد ل يبق غيى وغيك فسكت‬
‫فأطفأ الصباح ث قال له رحك ال لست ترى وجهى فاذكر حاجتك فقال أصلح ال المي أصابتنا فاقة وحاجة فأحببت ذكرها لك فاستحييت فقال له إذا أصبحت فالق وكيلى فلنا فلما‬

‫أصبح الرجل لقى الوكيل فقال له الوكيل إن المي قد أمر لك بشىء فأت بن يمله معك فقال ما عندى من يمله ث انصرف الرجل إل امرأته فلمها وقال حلتين على بذل وجهى للمي‬

‫فقد أمر ل بشىء يتاج إل من يمله وما أراه أمر ل إل بدقيق أو طعام ولو كان مال لا احتاج إل من يمله ولعطانيه فقالت له الرأة فمهما أعطاك فانه يقوتنا فخذه فرجع الرجل إل الوكيل‬
‫فقال له الوكيل إن أخبت المي أنه ليس لك أحد يمله وقد أرسل بؤلء الثلثة السودان يملونه معك فذهب الرجل فلما وصل إل منله إذا على رأس كل واحد منهم عشرة آلف‬
‫درهم فقال للغلمان ضعوا ما معكم وانصرفوا فقالوا إن المي قد أطلقنا لك فانه ما بعث‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪86‬‬

‫مع خادم هدية إل أحد إل كان الادم الذى يملها من جلتها قال فحسن حال ذلك الرجل وذكر ابن عساكر أن زياد بن أب سفيان بعث إل سعيد بن العاص هدايا وأموال وكتابا ذكر فيه‬

‫أنه يطب إليه ابنته أم عثمان من آمنة بنت جرير بن عبد ال البجلى فلما وصلت الدايا والموال والكتاب قرأه ث فرق الدايا ف جلسائه ث كتب إليه كتابا لطيفا فيه بسم ال الرحن الرحيم‬

‫قال ال تعال كل إن النسان ليطغى أن رآه استغن والسلم وروينا أن سعيدا خطب أم كلثوم بنت على من فاطمة الت كانت تت عمر بن الطاب فأجابت إل ذلك وشاورت اخويها‬

‫فكرها ذلك وف رواية إنا كره ذلك السي وأجاب السن فهيأت دراها ونصبت سريرا وتواعدوا للكتاب وأمرت ابنها زيد بن عمر ان يزوجها منه فبعث إليها بائة ألف وف رواية بأتى‬
‫ألف مهرا واجتمع عنده أصحابه ليذهبوا معه فقال إن أكره أن أخرج أمى فاطمة فترك التزويج واطلق جيع ذلك الال لا وقال ابن معي وعبد العلى بن حاد سأل أعراب سعيد بن العاص‬

‫فأمر له بمسمائة فقال الادم خسمائة درهم أو دينار فقال إنا أمرتك بمسمائة درهم وإذ قد جاش ف نفسك أنا دناني فادفع إليه خسمائة دينار فلما قبضها العراب جلس يبكى فقال له‬

‫مالك أل تقبض نوالك قال بلى وال ولكن ابكى على الرض كيف تأكل مثلك وقال عبد الميد بن جعفر جاء رجل ف حالة أربع ديات سأل فيها أهل الدينة فقيل له عليك بالسن ابن على‬
‫او عبد ال بن جعفر أو سعيد بن العاص أو عبد ال بن عباس فانطلق إل السجد فإذا سعيد داخل إليه فقال من هذا فقيل سعيد بن العاص فقصده فذكر له ما أقدمه فتركه حت انصرف من‬

‫السجد إل النل فقال للعراب إئت بن يمل معك فقال رحك ال إنا سألتك مال ل ترا فقال أعرف إئت بن يمل معك فأعطاه أربعي ألفا فأخذها العراب وانصرف ول يسأل غيه وقال‬
‫سعيد بن العاص لبنه يا بن أجر ل العروف إذا ل يكن ابتداء من غي مسألة فأما إذا أتاك الرجل تكاد ترى دمه ف وجهه أوجاءك ماطرا أتعطيه أم تنعه فوال لو خرجت له من جيع مالك ما‬
‫كافأته وقال سعيد لليسى على ثلث إذا دنا رحبت به وإذ جلس أوسعت له وإذا حدث أقبلت عليه وقال أيضا يا بن ل تازح الشريف فيحقد عليك ول الدنء فتهون عليه وف رواية‬

‫فيجترىء عليك وخطب يوما فقال من رزقه ال حسنا فليكن أسعد الناس به إنا يتركه لحد رجلي إما مصلح فيسعد با جعت له وتيب أنت والصلح ل يقل عليه شىء وإما مفسد فل يبقى‬

‫له شىء فقال أبو معاوية جع أبو عثمان طرف الكلم وروى الصمعى عن حكيم بن قيس قال قال سعيد بن العاص موطنان ل أستحي من رفقى فيهما والتأن عندها ماطبت جاهل أو سفيها‬
‫وعند مسألت حاجة لنفسى ودخلت عليه ‪2‬‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪87‬‬

‫امرأة من العابدات وهو أمي الكوفة فأكرمها واحسن إليها فقالت لجعل ال لك إل لئيم حاجة ول زالت النة لك ف أعناق الكرام وإذا أزال عن كري نعمة جعلك سببا لردها عليه وقد كان‬

‫له عشرة من الولد ذكورا وإناثا وكانت إحدى زوجاته أم البني بنت الكم بن أب العاص أخت مروان بن الكم ولا حضرت سعيدا الوفاة جع بنيه وقال لم ل يفقدن أصحاب غي وجهى‬
‫وصلوهم با كنت أصلهم به واجروا عليهم ما كنت أجرى عليهم واكفوهم مؤنة الطلب فان الرجل إذا طلب الاجة اضطربت أركانه وارتعدت فرائضه مافة أن يرد فوال لرجل يتململ‬

‫على فراشه يراكم موضعا لاجته أعظم منة عليكم ما تعطونه ث أوصاهم بوصايا كثية منها أن يوفوا ما عليه من الدين والوعود وأن ل يزوجوا أخواتم إل من الكفاء وان يسودوا أكبهم‬
‫فتكفل بذلك كله ابنه عمرو بن سعيد الشدق فلما دفنه بالبقيع ث ركب عمرو إل معاوية فعزاه فيه واسترجع معاوية وحزن عليه قال هل ترك من دين عليه قال نعم قال وكم هو قال ثلثمائة‬
‫ألف درهم وف رواية ثلث آلف ألف درهم فقال معاوية هى على فقال ابنه يا أمي الؤمني إنه أوصان أن ل أفضى دينه إل من ثن أراضيه فاشترى منه معاوية أراضى ببلغ الدين وسأل منه‬

‫عمرو أن يملها إل الدينة فحملها له ث شرع عمرو يقضى ما على أبيه من الدين حت ل يبق أحد فكان من جلة من طالبه شاب معه رقعة من أدي فيها عشرون ألفا فقال له عمر كيف‬

‫استحققت هذه على أب فقال الشاب إنه كان يوما يشى وحده فأحببت أن أكون معه حت يصل إل منله فقال ابغن رقعة من أدم فذهبت إل الزارين فأتيته بذه فكتب ل فيها هذا البلغ‬
‫واعتذر بأنه ليس عنده اليوم شىء فدفع إليه عمرو ذلك الال وزاده شيئا كثيا ويروى أن معاوية قال لعمرو بن سعيد من ترك مثلك ل يت ث قال رحم ال أبا عثمان ث قال قد مات من هو‬
‫‪ ...‬أكب من ومن هو أصغر من وانشد قول الشاعر ‪ ...‬إذا سار من دون امرىء وامامه ‪ ...‬واوحش من إخوانه فهو سائر‬

‫وكانت وفاة سعيد بن العاص ف هذه السنة وقيل ف الت قبلها وقيل ف الت بعدها وقال بعضهم كانت وفاته قبل عبد ال بن عامر بمعة‬
‫شداد بن أوس بن ثابت‬

‫ابن النذر بن حرام أبو يعلى النصارى الزرجى صحاب جليل وهو ابن أخى حسان بن ثابت وحكى ابن منده عن موسى بن عقبة انه قال شهد بدرا قال ابن منده وهو وعم وكان من‬

‫الجتهاد ف العبادة على جانب عظيم كان إذا أخذ مضجعه تعلق على فراشه ويتقلب عليه ويتلوى كما تتلوى الية ويقول اللهم إن خوف النار قد أقلقن ث يقوم إل صلته قال عبادة بن‬

‫الصامت‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪88‬‬

‫كان شداد من الذين أوتوا العلم واللم نزل شداد فلسطي وبيت القدس ومات ف هذه السنة عن خس وسبعي سنة وقيل مات سنة أربع وستي وقيل سنة إحد واربعي فال أعلم‬

‫عبد ال بن عامر‬

‫ابن كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شس بن عبد مناف بن قصى القرشى العبشمى ابن خال عثمان بن عفان ولد ف حياة رسول ال صلى ال عليه وسلم وتفل ف فيه فجعل يبتلع ريق‬

‫رسول ال ص فقال إنه لسقاء فكان ل يعال أرضا إل ظهر له الاء وكان كريا مدحا ميمون النقيبة استنابه عثمان على البصرة بعد أب موسى ووله بلد فارس بعد عثمان بن أب العاص‬
‫وعمره إذ ذاك خسا وعشرين سنة ففتح خراسان كلها واطراف فارس وسجستان وكرمان وبل غزنة وقتل كسرى ملك اللوك ف أيامه وهو يزد جرد ث أحرم عبد ال بن عامر بجة وقيل‬

‫بعمرة من تلك البلد شكرا ل عز وجل وفرق ف أهل الدينة أموال كثية جزيلة وهو أول من لبس الز بالبصرة وال سبحانه وتعال أعلم وهو أول من اتذ الياض بعرفة واجرى إليها الاء‬
‫العي والعي ول يزل على البصرة حت قتل عثمان فأخذ أموال بيت الال وتلقى با طلحة والزبي وحضر معهم المل ث سار إل دمشق ول يسمع له ذكر ف صفي ولكن وله معاوية البصرة‬

‫بعد صلحه مع السن وتوف ف هذه السنة بأرضه بعرفات وأوصى إل عبد ال بن الزبي له حديث واحد وليس له ف الكتب شىء وروى مصعب الزبيى عن أبيه عن حنظلة بن قيس عن عبد‬
‫ال ابن عامر أن رسول ال ص قال من قتل دون ماله فهو شهيد وقد زوجه معاوية بابنته هند وكانت جيلة فكانت تلى خدمته بنفسها من مبتها له فنظر يوما ف الرآة فرأى صباحه وجهها‬

‫وشيبة ف ليته فطلقها وبعث إل أبيها أن يزوجها بشاب كأن وجهه ورقة مصحف توف ف هذه السنة وقيل بعدها بسنة‬
‫عبد الرحن بن أب بكر رضى ال عنهما‬

‫وهو اكب ولد أب بكر الصديق قاله الزبي بن بكار قال وكانت فيه دعابة وامه أم رمان وام عائشة فهو شقيقها بارز يوم بدر وأخذ مع الشركي وأراد قتل أبيه أب بكر فتقدم إليه أبوه أبو بكر‬
‫فقال له رسول ال ص أمتعنا بنفسك ث أسلم عبد الرحن بعد ذلك ف الدنة وهاجر قبل الفتح ورزقه رسول ال ص من خيب كل سنة أربعي وسقا وكان من سادات السلمي وهو الذى‬

‫دخل على رسول ال ص يوم مات وعائشة مسندته إل صدرها ومع عبد الرحن سواك رطب فأخذه بصره فأخذت عائشة ذلك السواك فقضمته وطيبته ث دفعته إل‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪89‬‬

‫رسول ال ص فاست به أحسن استنان ث قال اللهم ف الرفيق العل ث قضى قالت فجمع ال بي ريقى وريقه ومات بي سحرى ونرى ف بيت ويومى ل أظلم فيه أحدا‬

‫وقد شهد عبد الرحن فتح اليمامة وقتل يومئذ سبعة وهو الذى قتل مكم بن الطفيل صديق مسيلمة على باطله كان مكم واقفا ف ثلمة حائط فرماه عبد الرحن فسقط مكم فدخل السلمون‬

‫من الثلمة فخلصوا إل مسيلمة فقتلوه وقد شهد فتح الشام وكان معظما بي أهل السلم ونفل ليلى بنت الودى ملك عرب الشام نفله إياها خالد بن الوليد عن أمر عمر بن الطاب كما‬

‫سنذكره مفصل وقد قال عبد الرزاق عن معمر عن الزهرى عن سعيد بن السيب قال حدثن عبد الرحن بن أب بكر ول يرب عليه كذبة قط ذكر عنه حكاية أنه لا جاءت بيعة يزيد بن‬
‫معاوية إل الدينة قال عبد الرحن لروان جعلتموها وال هرقلية وكسروية يعن جعلتم ملك اللك لن بعده من ولده فقال له مروان اسكت فانك أنت الذى انزل ال فيك [ والذى قال‬

‫لوالديه أف لكما أتعدان أن أخرج ] فقالت عائشة ما أنزل ال فينا شيئا من القرآن إل أنه أنزل عذرى ويروى أنا بعثت إل مروان تعتبه وتؤنبه وتبه بب فيه ذم له ولبيه ل يصح عنها قال‬
‫الزبي ابن بكار حدثن إبراهيم بن ممد بن عبد العزيز الزهرى عن أبيه عن جده قال بعث معاوية إل عبد الرحن بن أب بكر بائة ألف درهم بعد أن أب البيعة ليزيد بن معاوية فردها عبد‬

‫الرحن وأب أن يأخذها وقال أبيع دين بدنياى وخرج إل مكة فمات با وقال أبو زرعة الدمشقى ثنا أبو مسهر ثنا مالك قال توف عبد الرحن بن أب بكر ف نومة نامها ورواه أبو مصعب عن‬
‫مالك عن يي بن سعيد فذكره وزاد فأعتقت عنه عائشة رقابا ورواه الثوري عن يي بن سعيد عن القاسم ‪ 2‬فذكره ولا توف كانت وفاته بكان يقال له البشى على ستة أميال من مكة‬

‫وقيل اثن عشر ميل فحمله الرجال على أعناقهم حت دفن بأعل مكة فلما قدمت عائشة مكة زارته وقالت اما وال لو شهدتك ل أبك عليك ولو كنت عندك ل أنقلك من موضعك الذى‬
‫‪ ...‬مت فيه ث تثلت بشعر متمم بن نويرة ف أخيه مالك ‪ ...‬وكنا كند مان جذية برهة ‪ ...‬من الدهر حت قيل لن يتصدعا ‪ ...‬فلما تفرقنا كأن ومالك ‪ ...‬لطول اجتماع ل نبت ليلة معا‬

‫رواه الترمذى وغيه وروى ابن سعد ان ابن عمر مرة رأى فسطاسا مضروبا على قب عبد الرحن ضربته عائشة بعد ما ارتلت فأمر ابن عمر بنعه وقال إنا يظله عمله وكانت وفاته ف هذا‬
‫العام ف قول كثي من علماء التاريخ ويقال إن عبد الرحن توف سنة ثلث وخسي قاله الواقدى وكاتبه ممد بن سعد وأبو عبيد وغي واحد وقيل سنة أربع وخسي فال أعلم‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪90‬‬

‫قصته مع ليلى بنت الودى ملك عرب الشام‬

‫قال الزبي بن بكار حدثن ممد بن الضحاك الزامى عن أبيه أن عبد الرحن بن أب بكر الصديق رضى ال عنهما قدم الشام ف تارة يعن ف زمان جاهليته فرأى امرأة يقال لا ليلى ابنة‬
‫الودى على طنفسة لا وحولا ولئدها فأعجبته قال ابن عساكر رآها بأرض بصرى فقال فيها ‪ ...‬تذكرت ليلى والسماوة دونا ‪ ...‬فمال ابنة الودى ليلى وماليا ‪ ...‬وان تعاطى قلبه حارثية‬
‫‪ ... ...‬تؤمن بصرى أوتل الوابيا ‪ ...‬وان بلقيها بلى ولعلها ‪ ...‬إن الناس حجوا قابل أن توافيا‬

‫قال فلما بعث عمر بن الطاب جيشه إل الشام قال للمي على اليش إن ظفرت بليلى بنت الودى عنوة فادفعها إل عبد الرحن بن أب بكر فظفر با فدفعها إليه فأعجب با وآثرها على‬

‫نسائه حت جعلن يشكونا إل عائشة فعاتبته عائشة على ذلك فقال وال كأن أرشف بأنيابا حب الرمان فأصابا وجع سقط له فوها فجفاها حت شكته إل عائشة فقالت له عائشة يا عبد‬

‫الرحن لقد أحببت ليلى فأفرطت وأبغضتها فأفرطت فلما أن تنصفها وإما أن تهزها إل أهلها قال الزبيى وحدثن عبد ال بن نافع عن عبد الرحن بن أب الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه‬
‫قال إن عمر بن الطاب نفل عبد الرحن بن اب بكر ليلى بنت الودى حي فتح دمشق وكانت ابنة ملك دمشق يعن ابنة ملك العرب الذين حول دمشق وال أعلم‬

‫عبيد ال بن عباس بن عبد الطلب‬

‫القرشى الاشى ابن عم النب ص وكان أصغر من أخيه عبد ال بسنة وأمها أم الفضل لبابة بنت الارث الللية وكان عبيد ال كريا جيل وسيما يشبه أباه ف المال روينا أن رسول ال ص‬
‫كان يصف عبد ال وعبيد ال وكثيا صفا ويقول من سبق إل فله كذا فيستبقون إليه فيقعون على ظهره وصدره فيقبلهم ويلتزمهم وقد استنابه على بن أب طالب ف ايام خلفته على اليمن‬

‫وحج بالناس سنة ست وثلثي وسنة سبع وثلثي فلما كان سنة ثان وثلثي اختلف هو ويزيد بن سرة الرهاوى الذى قدم على الج من جهة معاوية ث اصطلحا على شيبة بن عثمان الجب‬
‫فأقام للناس الج عامئذ ث لا صارت الشوكة لعاوية تسلط على عبيد ال بسر بن أب أرطاه فقتل له ولدين وجرت أمور باليمن قد ذكرنا بعضها وكان يقدم هو واخوه عبد ال الدينة‬

‫فيوسعهم عبد ال علما ويوسعهم عبيد ال كرما وقد روى أنه نزل ف مسي له مع مول له على خيمة رجل من العراب فلما رآه العراب أعظمه واجله ورأى حسنه وشكله فقال لمرأته‬
‫ويك ماذا عندك لضيفنا هذا فقالت ليس عندنا إل هذه الشويهة الت حياة ابنتك من لبنها‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪91‬‬

‫فقال إنه ل بد من ذبها فقالت أتقتل ابنتك فقال وإن فأخذ الشفرة والشاة وجعل يذبها ويسلخها وهو يقول مرتزا ‪ ...‬يا جارتى ل توقظى البنية ‪ ...‬إن توقظيها تنتحب عليه ‪ ...‬وتنتزع‬
‫‪ ...‬الشفرة من يديه‬

‫ث هيأها طعاما فوضعها بي يدى عبيد ال وموله فعشاها وكان عبيد ال قد سع ماورته لمرأته ف الشاة فلما أراد الرتال قال لوله ويلك ماذا معك من الال فقال معى خسمائة دينار‬

‫فضلت من نفقتك فقال ادفعها إل العراب فقال سبحان ال تعطيه خسمائة دينار وإنا ذبح لك شاة واحدة تساوى خسة دراهم فقال ويك وال لو أسخى من واجود لنا إنا أعطيناه بعض‬
‫ما نلك وجاد هو علينا بميع ما يلك وآثرنا على مهجة نفسه وولده فبلغ ذلك معاوية فقال ل در عبيد ال من أى بيضة خرج ومن أى شىء درج قال خليفة بن خياط توف سنة ثان‬

‫وخسي وقال غيه توف ف أيام يزيد بن معاوية قال أبو عبيد القاسم بن سلم توف ف سنة سبع وثاني وكانت وفاته بالدينة وقيل باليمن وله حديث واحد قال أحد ثنا هشيم ثنا يي بن‬
‫إسحاق عن سليمان بن يسار عن عبيد ال بن عباس قال جاءت العميصا أو الرميصا إل رسول ال ص تشكو زوجها تزعم أنه ل يصل إليها فما كان إل يسيا حت جاء زوجها فزعم أنا‬
‫كاذبة وأنا تريد أن ترجع إل زوجها الول فقال رسول ال ص ليس لك ذلك حت يذوق عسيلتك رجل غيه واخرجه النسائى عن على بن حجرة عن هشيم به ومن توف فيها‬

‫أم الؤمني عائشة بنت أبو بكر الصديق‬
‫وزوجة رسول ال ص واحب أزواجه إليه البأة من فوق سبع سوات رضى ال عنها وعن أبيها وامها هى أم رومان بنت عامر بن عوير الكنانية تكن عائشة بأم عبد ال قيل كناها بذلك‬

‫رسول ال ص وسلم بابن أختها عبد ال بن الزبي وقيل إنا أسقطت من رسول ال سقطا فسماه عبد ال ول يتزوج رسول ال صلى ال عليه وسلم بكرا غيها ول ينل عليه الوحى ف لاف‬
‫امرأة غيها ول يكن ف أزواجه أحب إليه منها تزوجها بكة بعد وفاة خدية وقد أتاه اللك با ف النام ف سرقة من حريرة مرتي أو ثلثا فيقول هذه زوجتك قال فأكشف عنك فاذا هى أنت‬

‫فأقول إن يكن هذا من عند ال يضه فخطبها من أبيها فقال يا رسول ال أو تل لك قال نعم قال أولست أخوك قال بلى ف السلم وهى ل حلل فتزوجها رسول ال ص فحضيت عنده‬

‫وقد قدمنا ذلك ف أول السية وكان ذلك قبل الجرة بسنتي وقيل بسنة ونصف وقيل بثلث سني وكان عمرها إذ ذاك ست سني ث دخل با وهى بنت تسع سني بعد بدر ف شوال من‬

‫سنة ثنتي من الجرة فأحبها ولا تكلم فيها أهل الفك بالزور‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪92‬‬

‫والبهتان غار ال لا فأنزل لا براءتا ف عشر آيات من القرآن تتلى على تعاقب الزمان وقد ذكرنا ذلك مفصل فيما سلف وشرحنا اليات والحاديث الواردة ف ذلك ف غزوة الريسيع‬
‫وبسطنا ذلك أيضا ف كتاب التفسي با فيه كفاية ومقنع ول المد والنة وقد اجع العلماء على تكفي من قذفها بعد براءتا واختلفوا ف بقية أمهات الؤمني هل يكفر من قذفهن أم ل على‬

‫قولي وأصحهما أنه يكفر لن القذوفة زوجة رسول ال ص وال تعال إنا غضب لا لنا زوجة رسول ال ص فهى وغيها منهن سواء ومن خصائصها رضى ال عنها أنا كان لا ف القسم‬

‫يومان يومها ويوم سودة حي وهبتها ذلك تقربا إل رسول ال ص وانه مات ف يومها وف بيتها وبي سحرها ونرها وجع ال بي ريقه وريقها ف آخر ساعة من ساعاته ف الدنيا وأول ساعة‬
‫من الخرة ودفن ف بيتها وقد قال المام أحد حدثنا وكيع عن إساعيل عن مصعب بن إسحاق ابن طلحة عن عائشة عن النب ص قال إنه ليهون على أن رأيت بياض كف عائشة ف النة‬

‫تفرد به أحد وهذا ف غاية ما يكون من الحبة العظيمة أنه يرتاح لنه رأى بياض كفها أمامه ف النة ومن خصائصها أنا أعلم نساء النب ص بل هى أعلم النساء على الطلق قال الزهرى لو‬

‫جع علم عائشة إل علم جيع أزواجه وعلم جيع النساء لكان علم عائشة أفضل وقال عطاء بن أب رباح كانت عائشة أفقه الناس وأعلم الناس واحسن الناس رأيا ف العامة وقال عروة ما‬

‫رأيت أحدا أعلم بفقه ول طب ول شعر من عائشة ول ترو امرأة ول رجل غي أب هريرة عن رسول ال ص من الحاديث بقدر روايتها رضى ال عنها وقال أبو موسى الشعرى ما أشكل‬

‫علينا أصحاب ممد حديث قط فسألنا عائشة إل وجدنا عندها منه علما رواه الترمذى وقال أبو الضحى عن مسروق رأيت مشيخة أصحاب ممد الكابر يسألونا عن الفرائض فاما ما يلهج‬
‫به كثي من الفقهاء وعلماء الصول من إبراد حديث خذوا شطر دينكم عن هذه المياء فانه ليس له أصل ول هو مثبت ف شيء من أصول السلم وسألت عنه شيخا أبا الجاج الزي‬

‫فقال ل أصل له ث ل يكن ف النساء أعلم من تلميذاتا عمرة بنت عبد الرحن وحفصة بنت سيين وعائشة بنت طلحة وقد تفردت أم الؤمني عائشة بسائل عن الصحابة ل توجد إل عندها‬

‫وانفردت باختيارات أيضا وردت أخبار بلفها بنوع من التأويل وقد جع ذلك غي واحد من الئمة فمن ذلك قال الشعب كان مسروق إذا حدث عن عائشة قال حدثتن الصديقة بنت‬

‫الصديق حبيبة رسول ال البأة من فوق سبع سوات وثبت ف صحيح البخارى من حديث أب عثمان النهدى عن عمرو بن العاص قال قلت يا رسول ال أى الناس احب عليك قال عائشة‬
‫قلت ومن الرجال قال أبوها وف صحيح البخارى أيضا عن أب موسى قال قال رسول ال ص كمل‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪93‬‬

‫من الرجال كثي ول يكمل من النساء إل مري بنت عمران وخدية بنت خويلد وآسية امرأة فرعون وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام وقد استدل كثي من العلماء‬

‫من ذهب إل تفضيل عائشة على خدية بذا الديث قال فانه دخل فيه سائر النساء الثلث الذكورات وغيهن ويعضد ذلك أيضا الديث الذى رواه البخارى حدثنا إساعيل بن خليل ثنا‬
‫على بن مسهر عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت استأذنت هالة بنت خويلد أخت خدية على رسول ال ص فعرف استئذان خدية فارتاع لذلك فقال اللهم هالة قالت عائشة‬

‫فغرت وقلت ما تذكر من عجوز من عجائز قريش حراء الشدقي هلكت ف الدهر الول قد أبدلك ال خيا منها هكذا رواه البخارى فأما ما يروى فيه من الزيادة وال ما أبدلن خيا منها‬
‫فليس يصح سندها وقد ذكرنا ذلك مطول عند وفاة خدية وذكرنا حجة من ذهب إل تفضيلها على عائشة با أغن عن إعادته ههنا وروى البخارى عن عائشة أن النب ص قال يوما يا‬

‫عائش هذا جبيل يقرئك السلم فقلت وعليه السلم ورحة ال وبركاته ترى مال أرى وثبت ف صحيح البخارى أن الناس كانوا يتحرون بداياهم يوم عائشة فاجتمع أزواجه إل أم سلمة‬
‫وقلن لا قول له يأمر الناس أن يهدوا له حيث كان فقالت أم سلمة فلما دخل على قلت له ذلك فأعرض عن ث قلن لا ذلك فقالت له فأعرض عنها ث لا دار إليها قالت له فقال يا أم سلمة‬
‫ل تؤذين ف عائشة فانه وال ما نزل على الوحى ف بيت وانا ف لاف امرأة منكن غيها وذكر انن بعثن فاطمة ابنته إليه فقالت إن نساءك ينشدونك العدل ف ابنة أب بكر بن أب قحافة‬

‫فقال يا بنية أل تبي من أحب قالت قلت بلى قال فأحب هذه ث بعثن زينب بنت جحش فدخلت على رسول ال ص وعنده عائشة فتكلمت زينب ونالت من عائشة فانتصرت عائشة منها‬

‫وكلمتها حت أفحمتها فجعل رسول ال ص ينظر إل عائشة ويقول إنا ابنة أب بكر وذكرنا أن عمارا لا جاء يستصرخ الناس ويستفزهم إل قتال طلحة والزبي أيام المل صعد هو والسن‬

‫بن على على منب الكوفة فسمع عمار رجل ينال من عائشة فقال له اسكت مقبوحا منبوذا وال إنا لزوجة رسول ال ص ف الدنيا وف الخرة ولكن ال ابتلكم ليعلم إياه تطيعون أو إياها‬

‫وقال المام أحد حدثنا معاوية بن عمر وثنا زائدة ثنا عبد ال بن خيثم حدثن عبد ال بن أب مليكة أنه حدثه ذكوان حاجب عائشة أنه جاء عبد ال بن عباس يستأذن على عائشة فجئت‬

‫وعند رأسها عبد ال بن أخيها عبد الرحن فقلت هذا ابن عباس يستأذن فأكب عليها ابن أخيها عبد ال فقال هذا عبد ال بن عباس يستأذن وهى توت فقالت دعن من ابن عباس فقال يا‬
‫أماه إن ابن عباس من صال بنيك يسلم عليك‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪94‬‬

‫ويودعك فقالت ائذن له ان شئت قال فأدخلته فلما جلس قال أبشرى فقالت باذا فقال ما بينك وبي أن تلقى ممدا والحبة إل أن ترج الروح من السد وكنت أحب نساء رسول ال ص‬

‫إليه ول يكن رسول ال ص يب إل طيبا وسقطت قلدتك ليلة البواء فأصبح رسول ال ص وأصبح الناس وليس معهم ماء فأنزل ال آية التيمم فكان ذلك ف سببك وما أنزل ال من‬

‫الرخصة لذه المة وأنزل ال براءتك من فوق سبع سوات جاء با الروح المي فأصبح ليس مسجد من مساجد ال إل يتلى فيه آناء الليل وآناء النهار فقالت دعن منك يا ابن عباس والذى‬
‫نفسى بيده لوددت أن كنت نسيا منسيا والحاديث ف فضائلها ومناقبها كثية جدا وقد كانت وفاتا ف هذا العام سنة ثان وخسي وقيل قبله بسنة وقيل بعده بسنة والشهور ف رمضان منه‬

‫وقيل ف شوال والشهر ليلة الثلثاء السابع عشر من رمضان واوصت أن تدفن بالبقيع ليل وصلى عليها أبو هريرة بعد صلة الوتر ونزل ف قبها خسة وهم عبد ال وعروة ابنا الزبي بن‬

‫العوام من أختها أساء بنت أب بكر والقاسم وعبد ال ابنا أخيها ممد بن اب بكر وعبد ال بن عبد الرحن بن أب بكر وكان عمرها يومئذ سبعا وستي سنة لنه توف رسول ال ص وعمرها‬
‫ثان عشرة سنة وكان عمرها عام الجرة ثان سني أو تسع سني فال أعلم ورضى ال تعال عن أبيها وعن الصحابة أجعي‬

‫ث دخلت سنة تسع وخسي‬

‫فيها شت عمرو بن مرة الهن ف أرض الروم ف الب قاله الواقدى ول يكن فيها غزو ف البحر وقال غيه بل غزا ف البحر عامئذ جنادة بن أب أمية وفيها عزل معاوية ابن أم الكم عن الكوفة‬
‫لسوء سيته فيهم وول عليهم النعمان بن بشي وفيها ول معاوية عبد الرحن بن زياد ولية خراسان وعزل عنها سعيد بن عثمان بن عفان فصار عبيد ال على البصرة وأخوه عبد الرحن هذا‬

‫على خراسان وعباد بن زياد على سجستان ول يزل عبد الرحن عليها واليا إل زمن يزيد فقدم عليه بعد مقتل السي فقال له كم قدمت به من هذا الال قال عشرون ألف ألف فقال له إن‬

‫شئت حاسبناك وإن شئت سوغناكها وعزلناك عنها على أن تعطى عبد ال بن جعفر خسمائة ألف درهم قال بل سوغها واما عبد ال بن جعفر فأعطيه ما قلت ومثلها معها فعزله وول غيه‬
‫وبعث عبد الرحن بن زياد إل عبد ال بن جعفر بألف ألف درهم وقال خسمائة ألف من جهة أمي الؤمني وخسمائة ألف من قبلى وف هذه السنة وفد عبيد ال بن زياد على معاوية ومعه‬
‫أشراف أهل البصرة والعراق فاستأذن لم عبد ال عليه على منازلم منه وكان آخر من أدخله على معاوية الحنف بن قيس ول يكن عبيد ال يله فلما رأى معاوية الحنف رحب به‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪95‬‬

‫وعظمه وأجله واجلسه معه على السرير ورفع منلته ث تكلم القوم فأثنوا على عبيد ال والحنف ساكت فقال له معاوية مالك يا أبا بر ل تتكلم فقال له إن تكلمت خالفت القوم فقال‬
‫معاوية انضوا فقد عزلته عنكم فاطلبوا واليا ترضونه فمكثوا أياما يترددون إل أشراف بن أمية يسألون كل واحد أن يتول عليهم فلم يقبل أحد منهم ذلك ث جعهم معاوية فقال من اخترت‬
‫فاختلفوا عليه والحنف ساكت فقال له معاوية مالك ل تتكلم فقال يا أمي الؤمني إن كنت تريد غي أهل بيتك فرأيك فقال معاوية قد أعدته إليكم وقال ابن جرير قال الحنف يا أمي‬

‫الؤمني إن وليت علينا من أهل بيتك فانا ل نعدل بعبيد ال بن زياد أحدا وإن وليت علينا من غيهم فانظر لنا ف ذلك فقال معاوية قد أعدته إليكم ث إن معاوية أوصى عبيد ال ابن زياد‬
‫بالحنف خيا وقبح رأيه فيه وف مباعدته فكان الحنف بعد ذلك أخص أصحاب عبيد ال ولا وقعت الفتنة ل يف لعبيد ال غي الحنف بن قيس وال أعلم‬

‫قصة يزيد بن ربيعة بن مفرغ الميى مع ابن زياد عبيد ال وعباد‬

‫ذكر ابن جرير عن اب عبيدة معمر بن الثن وغيه أن هذا الرجل كان شاعرا وكان مع عباد بن زياد بسجستان فاشتغل عنه برب الترك وضاق على الناس علف الدواب فقال ابن مفرغ‬
‫‪ ...‬شعرا يهجو به ابن زياد على ما كان منه فقال ‪ ...‬أل ليت اللحى كانت حشيشا ‪ ...‬فنعلفها خيول السلمينا‬

‫وكان عباد بن زياد عظيم اللحية كبيها جدا فبلغه ذلك فغضب وتطلبه فهرب منه وقال فيه قصائد يهجوه با كثية فمن ذلك قوله ‪ ...‬إذا أودى معاوية بن حرب ‪ ...‬فبشر شعب قعبك‬
‫بانصداع ‪ ...‬فأشهد أن أمك ل تباشر ‪ ...‬أبا سفيان واضعة القناع ‪ ...‬ولكن كان أمرا فيه لبس ‪ ...‬على خوف شديد وارتياع ‪ ...‬وقال أيضا ‪ ...‬أل أبلغ معاوية بن حرب ‪ ...‬مغلغة من‬
‫‪ ...‬الرجل اليمان ‪ ...‬أتغضب أن يقال أبوك عف ‪ ...‬وترضى أن يقال أبوك زان ‪ ...‬فأشهد أن رحك من زياد ‪ ...‬كرحم الفيل من ولد التان‬

‫فكتب عباد بن زياد إل أخيه عبيد ال وهو وافد على معاوية بذه البيات فقرأها عبيد ال على معاوية واستأذنه ف قتله فقال ل تقتله ولكن أدبه ول تبلغ به القتل فلما رجع عبيد ال إل‬
‫البصرة استحضره وكان قد استجار بوالد زوجة عبيد ال بن زياد وهو النذر بن الارود وكانت‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪96‬‬

‫ابنته برية عند عبيد ال فأجاره وآواه إل داره وجاء الارود مسلما على عبيد ال وبعث عبيد ال الشرط إل دار النذر فجاؤا بابن مفرع ؟ ؟ فأوقف بي يديه فقال النذر إن قد أجرته فقال‬
‫يدحك ويدح أباك فترضى عنه ويهجون ويهجو ال ث تيه على ث أمر عبيد ال بابن مفرع فسقى دواء مسهل وحلوه على حار عليه إكاف وجعلوا يطوفون به ف السواق وهو يسلح‬
‫‪ ...‬والناس ينظرون غليه ث أمر به فنفى إل سجستان إل عند أخيه عباد فقال ابن مفرغ لعبيد ال بن زياد ‪ ...‬يغسل الاء ما صنعت وقول ‪ ...‬راسخ منك ف العظام البوال‬

‫فلما أمر عبيد ال بنفى ابن مفرغ إل سجستان كلم اليمانيون معاوية ف أمر ابن مفرغ وأنه إنا بعثه إل أخيه ليقتله فبعث معاوية إل ابن مفرغ وأحضره فلما وقف بي يديه بكى وشكى إل‬

‫معاوية ما فعل به ابن زياد فقال له معاوية إنك هجوته ألست القائل كذا ألست القائل كذا فأنكر ان يكون قال من ذلك شيئا وذكر أن القائل ذلك هو عبد الرحن بن الكم أخو مروان‬
‫وأحب ان يسندها إل فغضب معاوية على عبد الرحن بن الكم ومنعه العطاء حت يرضى عنه عبيد ال بن زياد وأنشد ابن مفرع ما قاله ف الطريق ف معاوية ياطب راحلته ‪ ...‬عدس ما‬
‫‪ ...‬لعباد عليك إمارة ‪ ...‬نوت وهذا تملي طليق ‪ ...‬لعمري لقد ناك من هوة الردى ‪ ...‬إمام وحبل للنام وثيق ‪ ...‬سأشكر ما أوليت من حسن نعمة ‪ ...‬ومثلى بشكر النعمي حقيق‬

‫فقال له معاوية أما لو كنا نن الذين هجوتنا ل يكن من أذانا شىء يصل إليك ول نتعرض لذلك فقال يا امي الؤمني إنه ارتكب ف مال يرتكب مسلم من مسلم على غي حدث ول جرم قال‬

‫ألست القائل كذا ألست القائل كذا فقد عفونا عن جرمك أما إنك لو إيانا تعامل ل يكن ما كان شىء فانظر الن من تاطب ومن تشاكل فليس كل أحد يتمل الجاء ول تعامل أحدا إل‬

‫بالسن وانظر لنفسك أى البلد أحب إليك تقيم با حت نبعثك إليها فاختار الوصل فأرسله إليها ث استأذن عبيد ال ف القدوم إل البصرة والقام فأذن له ث إن عبد الرحن ركب إل عبيد‬

‫ال فاسترضاه فرضى عنه وانشده عبد الرحن ‪ ...‬لنت زيادة ف آل حرب ‪ ...‬أحب إل من إحدى بنان ‪ ...‬أراك أخا وعما وابن عم ‪ ...‬فل أدرى بغيب ما تران ‪ ...‬فقال له عبيد ال أراك‬

‫وال شاعر سوء ث رضى عنه وأعاد إليه ما كان منعه من العطاء قال أبو معشر والواقدى وحج بالناس ف هذه السنة عثمان بن ممد بن أب سفيان وكان نائب الدينة الوليد بن عتبة بن أب‬
‫سفيان وعلى الكوفة النعمان بن بشي وقاضيها شريح وعلى البصرة‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪97‬‬

‫عبيد ال بن زياد وعلى سجستان عباد بن زياد وعلى كرمان شريك بن العور والارثى من قبل عبيد ال بن زياد من توف ف هذه السنة من العيان‬
‫قال ابن الوزى توف فيها أسامة بن زيد والصحيح قبلها كما تقدم‬
‫الطيئة الشاعر‬

‫واسه جرول بن مالك بن جرول بن مالك بن جوية بن مزوم بن مالك بن قطيعة بن عيسى ابن مليكة الشاعر اللقب بالطيئة لقصره أدرك الاهلية وأسلم ف زمن الصديق وكان كثي الجاء‬
‫حت يقال إنه هجا أباه وأمه وخاله وعمه ونفسه وعرسه فمما قال ف أمه قوله ‪ ...‬تنحى فاقعدى عن بعيدا ‪ ...‬أراح ال منك العالينا ‪ ...‬أغربال إذا استودعت سرا ‪ ...‬وكانونا على التحدثينا‬
‫‪ ... ...‬جزاك ال شرا من عجوز ‪ ...‬ولقاك العقوق من البنينا‬

‫وقال ف أبيه وعمه وخاله ‪ ...‬لاك ال ث لاك حقا ‪ ...‬أبا ولاك من عم وخال ‪ ...‬فنعم الشيخ أنت لدى الخازى ‪ ...‬وبئس الشيخ أنت لدى العال ‪ ...‬وما قال ف نفسه بذمها ‪ ...‬أبت‬
‫‪ ...‬شفتاى اليوم أن تتكلما ‪ ...‬بشر فما أدرى لن انا قائله ‪ ...‬أرى ل وجها شوه ال خلقه ‪ ...‬فقبح من وجه وقبح حامله‬

‫وقد شكاه الناس إل أمي الؤمني عمر بن الطاب فأحضره وحبسه وكان سبب ذلك أن الزبرقان ابن بدر شكاه لعمر أنه قال له يهجوه ‪ ...‬دع الكارم ل نرحل لبغيتها ‪ ...‬واقعد فانك أنت‬
‫‪ ...‬الطاعم الكاسى‬

‫فقال له عمر وا أراه هجاك أما ترضى أن تكون طاعما كاسيا فقال يا أمي الؤمني إنه ل يكون هجاء أشد من هذا فبعث عمر إل حسان بن ثابت فسأله عن ذلك فقال يا امي الؤمني ما‬

‫هجاه ولكن سلح عليه فعند ذلك حبسه عمر وقال يا خبيث لشغلنك عن أعراض السلمي ث شفع فيه عمرو بن العاص فأخرجه واخذ عليه العهد أن ل يهجو الناس واستنابه ويقال إنه أراد‬
‫أن يقطع لسانه فشفعوا فيه حت أطلقه وقال الزبي بن بكار حدثن ممد بن الضحاك بن عثمان الرامى عن عبد ال بن مصعب حدثن عن ربيعة بن عثمان عن زيد بن أسلم عن أبيه قال أمر‬
‫عمر باخراج الطيئة من البس وقد كلمه فيه عمرو بن العاص وغيه فأخرج وانا حاضر فأنشأ يقول‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪98‬‬

‫ماذا تقول لفراخ بذى مرح ‪ ...‬زعب الواصل ل ماء ول شجر ‪ ...‬غادرت كاسبهم ف قعر مظلمة ‪ ...‬فارحم هداك مليك الناس يا عمر ‪ ...‬أنت المام الذى من بعد صاحبه ‪ ...‬ألقى‬
‫إليك مقاليد النهى البشر ‪ ...‬ل يؤثروك با إذ قدموك لا ‪ ...‬لكن لنفسهم كانت بك الثر ‪ ...‬فامنن على صبية بالرمل مسكنهم ‪ ...‬بي الباطح يغشاهم با القدر ‪ ...‬نفسى فداؤك كم بين‬
‫‪ ...‬وبينهم ‪ ...‬من عرض وادية يعمى با الب‬

‫قال فلما قال الطيئة ماذا تقول الفراخ بذى مرح بكى عمر فقال عمرو بن العاص ما أظلت الضراء ول اقلت الغباء أعدل من رجل يبكى على تركه الطيئة ث ذكروا أنه أراد قطع لسان‬
‫الطيئة لئل يهجو به الناس فأجلسه على كرسى وجىء بالوسى فقال الناس ل يعود يا أمي الؤمني وأشاروا إليه قل ل أعود فقال له عمر النجا فلما ول قال له عمر ارجع يا حطيئة فرجع‬

‫فقال له كأن بك عند شاب من قريش قد كسر لك نرقة وبسط لك أخرى وقال يا حطيئة غننا فاندفعت تغنيه بأعراض الناس قال أسلم فرأيت الطيئة بعد ذلك عند عبيد ال ابن عمر وقد‬

‫كسر له نرقة وبسط له أخرى وقال يا حطيئة غننا فاندفع حطيئة يغن فقلت له يا حطيئة أتذكر يوم عمر حي قال لك ما قال ففزع وقال رحم ال ذلك الرء لو كان حيا ما فعلنا هذا فقلت‬
‫لعبيد ال إن سعت أباك يقول كذا وكذا فكنت أنت ذلك الرجل وقال الزبي حدثن ممد بن الضحاك عن ابيه قال قال عمر للحطيئة دع قول الشعر قال ل أستطيع قال ل قال هو مأكلة‬

‫عيال وعلة لسان قال فدع الدحة الجحفة قال وما هى يا أمي الؤمني قال تقول بنو فلن أفضل من بن فلن امدح ول تفضل فقال أنت أشعر من يا أمي الؤمني ومن مديه اليد الشهور‬

‫قوله ‪ ...‬أقلوا عليهم ل أبا لبيكم ‪ ...‬من اللوم أوسدوا الكان الذى سدوا ‪ ...‬أولئك قومى إن بنوا أحسنوا البنا ‪ ...‬وإن عاهدوا أوفوا وإن عقدوا شدوا ‪ ...‬وإن كانت النعماء فيهم جزوا‬
‫‪ ...‬با ‪ ...‬وإن أنعموا ل كدروها ول كدوا‬

‫قالوا ولا احتضر الطيئة قيل له أوص قال أوصيكم بالشعر ث قال‬

‫الشعر صعب وطويل سلمة ‪ ...‬إذا ارتقى فيه الذى ل يعلمه ‪ ...‬زلت به إل الضيض قدمه ‪ ...‬والشعر ل يستطيعه من يظلمه ‪ ...‬أراد أن يعربه فأعجمه ‪ ...‬قال أبو الفرج الوزى ف ‪...‬‬
‫النتظم توف الطيئة ف هذه السنة وذكر أيضا فيها وفاة‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪99‬‬

‫عبد ال بن عامر بن كريز وقد تقدم ف الت قبلها عبد ال بن ‪ 0‬مالك بن القشب‬

‫واسه جندب بن نضلة بن عبد ال بن رافع الزدى أبو ممد حليف بن عبد الطلب العروف بابن بينة وهى أمه بينة بنت الرت واسه الارث بن عبد الطلب بن عبد مناف أسلم قديا‬
‫وصحب رسول ال ص وكان ناسكا قواما صواما وكان من يسرد صوم الدهر كله قال ابن سعد كان ينل بطن ري على ثلثي ميل من الدينة ومات ف عمل مروان ف الرة الثانية ما بي سنة‬

‫أربع وخسي إل ثان وخسي والعجب أن ابن الوزى نقل من كلم ممد بن سعد ث إنه ذكر وفاته ف هذه السنة يعن سنة تسع وخسي فال أعلم‬

‫قيس بن سعد بن عبادة الزرجى‬
‫صحاب جليل كأبيه له ف الصحيحي حديث وهو القيام للجنازة بقوله ف السند حديث ف صوم عاشوراء وحديث غسل رسول ال ص ف دارهم وغي ذلك وخدم رسول ال ص عشر سني‬

‫وثبت ف صحيح البخارى عن أنس قال كان قيس بن سعد من النب ص بنلة صاحب الشرطة من المي وحل لواء رسول ال ص ف بعض الغزوات واستعمله على الصدقة ولا بعث رسول‬

‫ال ص أبا عبيدة بن الراح ومعه ثلثمائة من الهاجرين والنصار فأصابم ذلك الهد الكثي فنحر لم قيس بن سعد تسع جزائر حت وجدوا تلك الدابة على سيف البحر فأكلوا منها وأقاموا‬

‫عليها شهرا حت سنوا وكان قيس سيدا مطاعا كريا مدحا شجاعا وله على نيابة مصر وكان يقاوم بدهائه وخديعته وسياسته لعاوية وعمرو بن العاص ول يزل معاوية يعمل عليه حت عزله [‬

‫على ] عن مصر وول عليها ممد بن أب بكر الصديق فاستخفه معاوية ول يزل حت أخذ منه مصر كما قدمنا واقام قيس عند على فشهد معه صفي والنهروان ولزمه حت قتل ث صار إل‬

‫الدينة فلما اجتمعت الكلمة على معاوية جاءه ليبايعه كما بايعه أصحابه قال عبد الرزاق عن ابن عيينة قال قدم قيس بن سعد على معاوية فقال له معاوية وأنت يا قيس تلجم على مع من ألم‬
‫اما وال لقد كنت أحب أن ل تأتين هذا اليوم إل وقد ظفر بك ظفر من أظافرى موجع فقال له قيس وأنا وال قد كنت كارها أن أقوم ف هذا القام فأحييك بذه التحية فقال له معاوية ول‬

‫وهل أنت إل حب من أحبار اليهود فقال له قيس وأنت يا معاوية كنت صنما من أصنام الاهلية دخلت ف السلم كارها وخرجت منه طائعا فقال معاوية اللهم غفرا مد يدك فقال له قيس‬
‫بن سعد إن شئت زدت وزدت وقال موسى بن عقبة قالت عجوز لقيس أشكو إليك قلة فأر بيت فقال قيس ما أحسن هذه الكناية املوا بيتها خبزا ولما وسنا وترا‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪100‬‬

‫وقال غيه كانت له صحفة يدار با حيث دار وكان ينادى له مناد هلموا إل اللحم والثريد وكان أبوه وجده من قبله يفعلن كفعله وقال عروة بن الزبي باع قيس بن سعد من معاوية أرضا‬

‫بتسعي ألفا فقدم الدينة فنادى مناديه من أراد القرض فليأت فأقرض منها خسي ألفا واطلق الباقى ث مرض بعد ذلك فقل عواده فقال لزوجته قريبة بنت أب عتيق أخت اب بكر الصديق إن‬
‫أرى قلة من عادن ف مرضى هذا وإن لرى ذلك من أجل مال على الناس من القرض فبعث إل كل رجل من كان له عليه دين بصكه الكتوب عليه فوهبهم ماله عليهم وقيل إنه أمر مناديه‬

‫فنادى من كان لقيس بن سعد عليه دين فهو منه ف حل فما أمسى حت كسرت عتبة بابه من كثرة العواد وكان يقول اللهم ارزقن مال وفعال فانه ل يصلح الفعال إل بالال وقال سفيان‬

‫الثورى اقترض رجل من قيس بن سعد ثلثي الفا فلما جاء ليوفيه غياها قال له قيس إنا قوم ما أعطينا أحدا شيئا فنرجع فيه وقال اليثم بن عدى اختلف ثلثة عند الكعبة ف أكرم اهل زمانم‬
‫فقال أحدهم عبد ال بن جعفر وقال الخر قيس بن سعد وقال الخر عرابة الوسى فتماروا ف ذلك حت ارتفع ضجيجهم عند الكعبة فقال لم رجل فليذهب كل رجل منكم إل صاحبه‬

‫الذى يزعم أنه أكرم من غيه فلينظر ما يعطيه وليحكم على العيان فذهب صاحب عبد ال بن جعفر إليه فوجده قد وضع رجله ف الغرز ليذهب إل ضيعة له فقال له يا ابن عم رسول ال ابن‬

‫سبيل ومنقطع به قال فأخرج رجله ف الغرز وقال ضع رجلك واستو عليها فهى لك با عليها وخذ ما ف القيبة ول تدعن عن السيف فانه من سيوف على فرجع إل أصحابه بناقة عظيمة‬
‫وإذا ف القيبة أربعة آلف دينار ومطارف من خز وغي ذلك واجل ذلك سيف على بن أب طالب ومضى صاحب قيس بن سعد إليه فوجده نائما فقالت له الارية ما حاجتك إليه قال ابن‬

‫سبيل ومنقطع به قالت فحاجتك أيسر من إيقاظه هذا كيس فيه سبعمائة دينار ما ف دار قيس مال غيه اليوم واذهب إل مولنا ف معاطن البل فخذلك ناقة وعبدا واذهب راشدا فلما‬

‫استيقظ قيس من نومه أخبته الارية با صنعت فأعتقها شكرا على صنيعها ذلك وقال هل أيقظتين حت أعطيه ما يكفيه أبدا فلعل الذى أعطيتيه ل يقع منه موقع حاجته وذهب صاحب عرابة‬
‫الوسى إليه فوجده وقد خرج من منله يريد الصلة وهو يتوكأ على عبدين له وكان قد كف بصره فقال له يا عرابة فقال قل فقال ابن سبيل ومنقطع به قال فخلى عن العبدين ث صفق بيديه‬

‫باليمن على اليسرى ث قال أوه أوه وال ما أصبحت ول أمسيت وقد تركت القوق من مال عرابة شيئا ولكن خذ هذين العبدين قال ما كنت لفعل فقال إن ل تأخذها فهما حران فان‬

‫شئت فأعتق وإن شئت فخذ واقبل يلتمس الائط بيده قال فأخذها وجاء‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪101‬‬

‫بما إل صاحبيه قال فحكم الناس على أن ابن جعفر قد جاد بال عظيم وان ذلك ليس بستنكر له إل أن السيف أجلها وأن قيسا أحد الجواد حكم ملوكته ف ماله بغي علمه واستحسن‬
‫فعلها وعتقها شكرا لا على ما فعلت واجعوا على أن أسخى الثلثة عرابة الوسى لنه جاد بميع ما يلكه وذلك جهد من مقل وقال سفيان الثورى عن عمرو عن أب صال قال قسم سعد‬
‫بن عبادة ماله بي أولده وخرج إل الشام فمات با فولد له ولد بعد وفاته فجاء أبو بكر وعمر إل قيس ابن سعد فقال إن أباك قسم ماله ول يعلم بال هذا الولد إذ كان حل فاقسموا له‬

‫معكم فقال قيس إن ل أغي ما فعله سعد ولكن نصيب له ورواه عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن ممد ابن سيين فذكره ورواه عبد الرزاق عن ابن جريج أخبن عطاء فذكره وقال ابن‬

‫أب خيثمة ثنا أبو نعيم ثنا مسعر عن معبد بن خالد قال كان قيس بن سعد ل يزال هكذا رافعا اصبعه السبحة يعن يدعو وقال هشام بن عمار ثنا الراح بن مليح ثنا أبو رافع عن قيس بن‬

‫سعد قال لول أن سعت رسول ال ص يقول الكر والديعة ف النار لكنت من أمكر هذه المة وقال الزهرى دهات العرب حي ثارت الفتنة خسة معاوية وعمرو بن العاص والغية بن شعبة‬

‫وقيس بن سعد وعبد ال بن بديل وكانا مع على وكان الغية معتزل بالطائف حت حكم الصمان فصارا إل معاوية وقد تقدم أن ممد بن أب حذيفة كان قد تغلب على مصر وأخرج منها‬

‫عبد ال بن سعد بن أب سرح نائب عثمان بعد عمرو بن العاص فأقره عليها على مدة يسية ث عزله بقيس بن سعد فلما دخلها سار فيها سية حسنة وضبطها وذلك سنة ست وثلثي فثقل‬
‫أمره على معاوية وعمرو بن العاص فكاتباه ليكون معهما على على فامتنع وأظهر للناس مناصحته لما وف الباطن هو مع على فبلغ ذلك عليا فعزله وبعث إل مصر الشتر النخعى فمات‬

‫الشتر ف الرملة قبل أن يصل إليها فبعث على ممد بن أب بكر فخف أمره على معاوية وعمرو فلم يزال حت أخذا منهالصرية وقتل ممد بن أب بكر هذا وأحرق ف جيفه حار ث سار قيس‬
‫إل الدينة ث سار إل على بن أب طالب إل العراق فكان معه ف حروبه حت قتل على ث كان مع السن ابن على حي سار إل معاوية ليقاتله فكان قيس على مقدمة اليش فلما بايع السن‬

‫معاوية ساء قيسا ذلك وما أحبه وامتنع من طاعته معاوية ث ارتل إل الدينة ث قدم على معاوية ف وفد من النصار فبايع معاوية بعد معاتبة شديدة وقعت بينهما وكلم فيه غلظة ث أكرمه‬

‫معاوية وقدمه وحظى عنده فبينما هو مع الوفود عند معاوية إذ قدم كتاب ملك الروم على معاوية وفيه أن بعث إل بسراويل أطول رجل ف العرب فقال معاوية ما أرانا إل قد احتجنا إل‬
‫سراريلك وكان قيس مديد القامة جدا ل يصل أطول الرجال إل صدره فقام قيس فتنحى ث خلع سراويله‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪102‬‬

‫فألقاها إل معاوية فقال له معاوية لو ذهبت إل منلك ث أرسلت با إلينا فأنشأ قيس يقول عند ذلك ‪ ...‬أردت با كى يعلم الناس أنا ‪ ...‬سراويل قيس والوفود شهود ‪ ...‬وأن ل يقولوا‬
‫غاب قيس وهذه ‪ ...‬سراويل غادى سد وثود ‪ ...‬وإن من الى اليمان لسيد ‪ ...‬وما الناس إل سيد ومسود ‪ ...‬فكدهم بثلى إن مثلى عليهم ‪ ...‬شديد وخلقى ف الرجال مديد ‪ ...‬وفضلن‬
‫‪ ...‬ف الناس أصل ووالد ‪ ...‬وباع به أعلو الرجال مديد‬

‫قال فأمر معاوية أطول رجل ف الوفد فوضعها على أنفه فوقعت بالرض وف رواية أن ملك الروم بعث إل معاوية برجلي من جيشه يزعم أن أحدها أقوى الروم والخر أطول الروم فانظر‬

‫هل ف قومك من يفوقهما ف قوة هذا وطول هذا فان كان ف قومك من يفوقهما بعثت إليك من السارى كذا وكذا ومن التحف كذا وكذا وإن ل يكن ف جيشك من هو أقوى واطول‬

‫منهما فهادن ثلث سني فلما حضرا عند معاوية قال من لذا القوى فقالوا ماله إل أحد رجلي إما ممد بن النفية أو عبد ال بن الزبي فجىء بحمد بن النفية وهو ابن على بن أب طالب‬

‫فلما اجتمع الناس عند معاوية قال له معاوية أتعلم فيم ارسلت إليك قال ل فذكر له أمر الرومى وشدة بأسه فقال للرومى إما أن تلس ل أو أجلس إليك وتناولن يدك أو أناولك يدى فأينا‬
‫قدر على أن يقيم الخر من مكانه غلبه وإل فقد غلب فقال له ماذا تريد تلس أو أجلس فقال له الرومى بل اجلس أنت فجلس ممد بن النفية وأعطى الرومى يده فاجتهد الرومى بكل ما‬
‫يقدر عليه من القوة أن يزيله من مكانه أو يركه ليقيمه فلم يقدر على ذلك ول وجد إليه سبيل فغلب الرومى عند ذلك وظهر لن معه من الوفود من بلد الروم أنه قد غلب ث قام ممد بن‬

‫النفية فقال للرومى اجلس ل فجلس وأعطى ممدا يده فما أمهلة أن أقامه سريعا ورفعه ف الواء ث ألقاه على الرض فسر بذلك معاوية سرورا عظيما ونض قيس بن سعد فتنحى عن الناس‬
‫ث خلع سراويله وأعطاها لذلك الرومى الطويل فلبسها فبلغت إل ثدييه واطرافها تط بالرض فاعترف الرومى بالغلب وبعث ملكهم ما كان التزمه لعاوية وعاتب النصار قيس بن سعد ف‬

‫خلعه سراويله بضرة الناس فقال ذلك الشعر التقدم معتذرا به إليهم وليكون ذلك ألزم للحجة الت تقوم على الروم واقطع لا حاولوه ورواه الميدى عن سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار‬
‫قال كان قيس بن سعد رجل ضخما جسيما صغي الرأس له لية ف ذقنه وكان إذا ركب المار العال خطت رجله بالرض وقال الواقدى وخليفة بن خياط وغي واحد توف بالدينة ف آخر‬

‫خلفة معاوية وذكر ابن الوزى وفاته ف هذه السنة فتبعناه ف ذلك‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪103‬‬

‫معقل بن يسار الزن‬

‫صحاب جليل شهد الديبية وكان هو الذى كان يرفع أغصان الشجرة عن وجه رسول ال ص وهو يبايع الناس تتها وكانت من السمر وهى الذكورة ف القرآن ف قوله تعال لقد رضى ال‬

‫عن الؤمني إذ يبايعونك تت الشجرة وقد وله عمر إمرة البصرة فحفر با النهر النسوب إليه فيقال نر معقل وله با دار قال السن البصرى دخل عبيد ال بن زياد على معقل بن يسار‬
‫يعوده ف مرضه الذى مات فيه فقال له معقل إن مدثك حديثا سعته من رسول ال ص لو ل أكن على حالت هذه ل أحدثك به سعته يقول من استرعاه ال رعية فلم يطها بنصيحة ل يد‬

‫رائحة النة وإن ريها ليوجد من مسية مائة عام ومن توف ف هذه السنة‬

‫أبو هريرة الدوسي رضى ال عنه‬

‫وقد اختلف ف اسه ف الاهلية والسلم واسم أبيه على أقوال متعددة وقد بسطنا أكثرها ف كتابنا التكميل وقد بسط ذلك ابن عساكر ف تاريه والشهر أن اسه عبد الرحن بن صخر وهو‬
‫من الزد ث من دوس ويقال كان اسه ف الاهلية عبد شس وقيل عبدنم وقيل عبد غنم ويكن بأب السود فسماه رسول ال ص عبد ال وقيل عبد الرحن وكناه بأب هريرة وروى عنه أنه‬

‫قال وجدت هريرة وحشية فأخذت أولدها فقال ل أب ما هذه ف حجرك فأخبته فقال أنت أبو هريرة وثبت ف الصحيح أن رسول ال ص قال له أبا هر وثبت أنه قال له يا أبا هريرة قال‬

‫ممد بن سعد وابن الكلب والطبان اسم أمه ميمونة بنت صفيح بن الارث بن أب صعب بن هبة بن سعد بن ثعلبة أسلمت وماتت مسلمة وروى أبو هريرة عن رسول ال ص الكثي الطيب‬

‫وكان من حفاظ الصحابة وروى عن أب بكر وعمر وأب بن كعب وأسامة بن زيد ونضرة بن اب نضرة والفضل بن العباس وكعب الحبار وعائشة أم الؤمني وحدث عنه خلئق من أهل‬

‫العلم قد ذكرناهم مرتبي على حروف العجم ف التكميل كما ذكره شيخنا ف تذيبه قال البخارى روى عنه نو من ثانائة رجل أو اكثر من أهل العلم من الصحابة والتابعي وغيهم وقال‬
‫عمرو بن على الفلس كان ينل الدينة وكان إسلمه سنة خيب قال الواقدى وكان بذى الليفة له دار وقال غيه كان آدم اللون بعيد ما بي النكبي ذا طفرتي أقرن الثنتي وقال أبو داود‬

‫الطيالسى وغي واحد عن أب خلدة خالد بن دينار عن أب العالية عن أب هريرة قال لا أسلمت قال رسول ال ص من أنت فقلت من دوس فوضع يده على جبهته وقال ما كنت أرى أن ف‬

‫دوس رجل فيه خي وقال الزهرى عن سعيد عن أب هريرة قال شهدت مع رسول ال ص خيب وروى عبد الرزاق عن سفيان بن عيينة عن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪104‬‬

‫إساعيل عن قيس قال قال أبو هريرة جئت يوم خيب بعد ما فرغوا من القتال وقال يعقوب بن سفيان حدثنا سعيد بن أب مري ثنا الدراوردى قال حدثن خيثم عن عراك بن مالك عن أبيه عن‬
‫أب هريرة قال خرج رسول ال ص واستحلف على الدينة سباع بن عرفطة قال أبو هريرة وقدمت الدينة فهاجروا فصليت الصبح وراء سباع فقرأ ف السجدة الول سورة مري وف الثانية‬

‫ويل للمطففي قال أبو هريرة فقلت ف نفسى ويل لب فلن لرجل كان بأرض الزد وكان له مكيالن مكيال يكيل به لنفسه ومكيال يبخس به الناس وقد ثبت ف صحيح البخارى أنه ضل‬
‫‪ ...‬غلم له ف الليلة الت اجتمع ف صبيحتهاا برسول ال ص وأنه جعل ينشد ‪ ...‬يا ليلة من طولا وعنائها ‪ ...‬على أنا من دارة الكفر نت‬

‫فلما قدم على رسول ال ص قال له هذا غلمك فقال هو حر لوجه ال عز وجل وقد لزم أبو هريرة رسول ال ص بعد إسلمه فلم يفارقه ف حضر ول سفر وكان أحرص شىء على ساع‬

‫الديث منه وتفقه عنه وكان يلزمه على شبع بطنه وقال أبو هريرة وقد تخط يوما ف قميص له كتان بخ بخ ابو هريرة يتمخط ف الكتان لقد رأيتن أخر فيما بي النب والجر من الوع فيمر‬

‫الار فيقول به جنون وما ب إل الوع وال الذى ل إله إل هو لقد كنت أعتمد بكبدي على الرض من الوع وأشد الجر على بطن من الوع ولقد أستقرىء أحدهم الية وأنا أعلم با منه‬
‫وما ب إل أن يستتبعن إل منله فيطعمن شيئا وذكر حديث اللب مع أهل الصفة كما قدمناه ف دلئل النبوة وقال المام أحد حدثنا عبد الرحن ثنا عكرمة بن عامر حدثن أبو كثي وهو يزيد‬
‫بن عبد الرحن بن أذينة السحيمى العمى حدثن أبو هريرة قال وال ما خلق ال مؤمنا يسمع ب ول يران إل أحبن قلت وما علمك بذلك يا أبا هريرة قال إن أمى كانت امرأة مشركة وإن‬

‫كنت أدعوها إل السلم وكانت تأب على فدعوتا يوما فأسعتن ف رسول ال ص ما أكره فأتيت رسول ال ص وأنا أبكى فقلت يا رسول ال إن كنت أدعو أمى إل السلم فكانت تأب‬

‫على وإن دعوتا اليوم فأسعتن فيك ما أكره فادع ال أن يهدى أب أ [ ى هريرة فقال اللهم اهد أم أب هريرة فخرجت أعدو أبشرها بدعاء رسول ال ص لا فلما أتيت الباب إذا هو ماف‬
‫وسعت خضخضة ( خشخشة ) وسعت خشف رجل يعن وقعها فقالت يا أبا هريرة كما أنت ث فتحت الباب وقد لبست درعها وعجلت عن خارها أن تلبسه وقالت إن أشهد أن ل إله إل‬

‫ال وأن ممدا عبده ورسوله فرجعت إل رسول ال صلى ال عليه وسلم أبكى من الفرح كما بكيت من الزن فقلت يا رسول ال أبشر فقد استجاب ال دعاءك قد هدى ال أم أب هريرة‬
‫وقلت يا رسول ال ادعو ال أن يببن وأمى إل عبادة الؤمني فقال‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪105‬‬

‫اللهم حبب عبيدك هذا وأمه إل عبادك الؤمني وحببهم إليهما قال أبو هريرة فما خلق ال من مؤمن يسمع ب ول يران أو يرى أمى إل وهو يبن وقد رواه مسلم من حديث عكرمة عن‬

‫عمار نوه وهذا الديث من دلئل النبوة فان أبا هريرة مبب إل جيع الناس وقد شهر ال ذكره با قدره أن يكون من روايته من إيراد هذا الب عنه على رؤوس الناس ف الوامع التعددة ف‬
‫سائر القاليم ف النصات يوم المعة بي يدى الطبة والمام على النب وهذا من تقدير ال العزيز العليم ومبة الناس له رضى ال عنه وقال هشام بن عمار حدثنا سعيد ثنا عبد الميد بن‬

‫جعفر عن القبى عن سال مول النضريي انه سع أبا هريرة يقول سعت رسول ال ص يقول إنا ممد بشر أغضب كما يغضب البشر وإن قد اتذت عندك عهدا لن تلفنيه فأيا رجل من‬

‫السليمن آذيته أو شتمته أو جلدته فاجعلها له قربة با عندك يوم القيامة قال أبو هريرة لقد رفع على رسول ال ص يوما الدرة ليضربن با فلن يكون ضربن با أحب إل من حر النعم ذلك‬

‫بأن أرجو أن أكون مؤمنا وأن يستجاب لرسول ال ص دعوته وقال ابن أب ذيب عن سعيد القبى عن أب هريرة قال قلت يا رسول ال إن أسع منك حديثا كثيا فأنساه فقال أبسط رداءك‬

‫فبسطته ث قال ضمه فضممته فما نسيت حديثا بعد رواه البخارى وقال المام أحد حدثنا سفيان عن الزهرى عن عبد الرحن العرج قال سعت أبا هريرة يقول إنكم تزعمون أن أبا هريرة‬
‫يكثر الديث عن رسول ال ص وال الوعد إن كنت امرأ مسكينا أصحب رسول ال ص على ملء بطن وكان الهاجرون يشغلهم الصفق ف السواق وكانت النصار يشغلهم القيام على‬
‫أموالم فحضرت من رسول ال ص يوما ملسا فقال من بسط رداءه حت أقضى مقالت ث يقبضه إليه فلن ينسى شيئا سعه من فبسطت بردة على حت قضى مقالته ث قبضتها إل فوالذى‬

‫نفسى بيده ما نسيت شيئا سعته منه بعد ذلك وقد رواه ابن وهب عن يونس عن الزهرى عن سعيد بن السيب عن أب هريرة وله طرق أخر عنه وقد قيل إن هذا كان خاصا بتلك القالة ل‬

‫ينس منها شيئا بدليل أنه نسى بعض الحاديث كما هو مصرح به ف الصحيح حيث نسى حديث ل عدوى ول طية مع حديثه ل يورد مرض على مصح وقيل إن هذا كان عاما ف تلك‬

‫القالة وغيها وال أعلم وقال الدراوردى عن عمرو بن أب عمرو عن سعيد القبى عن أب هريرة أنه قال يا رسول ال من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة فقال لقد ظننت يا أبا هريرة أن‬
‫أحدا ل يسألن عن هذا الديث أول منك لا رأيت من حرصك على الناس إن أسعد الناس بشفاعت يوم القيامة من قال ل إله إل ال خالصا من قبل نفسه ورواه البخارى من حديث عمرو‬

‫ابن أب عمرو به وقال ابن أب ذيب عن سعيد القبى عن أب هريرة أنه قال حفظت من‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪106‬‬

‫رسول ال صلى ال عليه وسلم وعاءين فأما أحدها فبثثته ف الناس واما الخر فلو بثثته لقطع هذا البلعوم رواه البخارى من حديث ابن أب ذيب ورواه غي واحد عن أب هريرة وهذا الوعاء‬
‫الذى كان ل يتظاهر به هو الفت واللحم وما وقع بي الناس من الروب والقتال وما سيقع الت لو أخب با قبل كونا لبادر كثي من الناس إل تكذيبه وردوا ما أخب به من الق كما قال لو‬
‫أخبتكم أنكم تقتلون إمامكم وتقتتلون فيما بينكم بالسيوف لا صدقتمون وقد يتمسك بذا الديث طوائف من أهل الهواء والبدع الباطلة والعمال الفاسدة ويسندون ذلك إل هذا‬

‫الراب الذى ل يقله أبو هريرة ويعتقدون أن ما هم عليه كان ف هذا الراب الذى ل يب به أبو هريرة وما من مبطل مع تضاد أقوالم إل وهو يدعى هذا وكلهم يكذبون فاذا ل يكن أبو‬

‫هريرة قد أخب به فمن علمه بعده وإنا كان الذى فيه شىء من الفت واللحم كما أخب با هو وغيه من الصحابة ما ذكرناه وما سنذكره ف كتاب الفت واللحم وقال حاد بن زيد حدثنا‬
‫عمرو بن عبيد النصارى ثنا أبو لزعيزعة كاتب مروان بن الكم أن مروان دعا أبا هريرة واقعده خلف السرير وجعل مروان يسأل وجعلت أكتب عنه حت إذا كان عند رأس الول دعا به‬

‫وأقعده من وراء الجاب فجعل يسأله عن ذلك الكتاب فما زاد ول نقص ول قدم ول أخر وروى أبو بكر بن عياش وغيه عن العمش عن أب صال قال كان أبو هريرة من أحفظ أصحاب‬

‫رسول ال ص ول يكن بأفضلهم وقال الربيع قال الشافعى أبو هريرة أحفظ من روى الديث ف دهره وقال أبو القاسم البغوى حدثنا أبو خيثمة ثنا الوليد بن مسلم ثنا سعيد بن عبد العزيز‬

‫عن مكحول قال تواعد الناس ليلة من الليالي إل قبة من قباب معاوية فاجتمعوا فيها فقام أبو هريرة فحدثهم عن رسول ال ص حت أصبح وقال سفيان بن عيينة عن معمر عن وهب بن منبه‬
‫عن أخيه هام بن منبه قال سعت أبا هريرة يقول ما من أحد من أصحاب رسول ال ص أكثر حديثا عنه من إل ما كان من عبد ال بن عمرو فانه كان يكتب ول أكتب وقال أبو زرعة‬

‫الدمشقى حدثن ممد بن زرعة الرعين ثنا مروان بن ممد ثنا سعيد بن عبد العزيز عن إساعيل بن عبد ال عن السائب بن يزيد قال سعت عمر بن الطاب يقول لب هريرة لتتركن الديث‬
‫عن رسول ال ص وللقنك بأرض دوس وقال لكعب الحبار لتتركن الديث عن الول أو للقنك بأرض القردة قال أبو زرعة وسعت أبا مسهر يذكره عن سعيد بن عبد العزيز نوا منه‬

‫ول يسنده وهذا ممول من عمر على أنه خشى من الحاديث الت قد تضعها الناس على غي مواضعها وأنم يتكلمون على ما فيها من أحاديث الرخص وأن الرجل إذا اكثر من الديث ربا‬
‫وقع ف أحاديثه بعض الغلط أو الطأ فيحملها الناس عنه أو نو ذلك وقد جاء أن عمر أذن بعد ذلك ف التحديث فقال مسدد‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪107‬‬

‫حدثنا خالد الطحان ثنا يي بن عبد ال عن أبيه عن أب هريرة قال بلغ عمر حديثى فأرسل إل فقال كنت معنا يوم كنا مع رسول ال ص ف بيت فلن قال قلت نعم وقد علمت ل تسألن عن‬
‫ذلك قال ول سألتك قلت إن رسول ال ص قال يومئذ من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار قال أما إذا فاذهب فحدث وقال المام أحد حدثنا عفان ثنا عبد الواحد يعن ابن زياد ثنا‬

‫عاصم بن كليب حدثن أب قال سعت أبا هريرة يقول وكان يبتدىء حديثه بأن يقول قال رسول ال ص الصادق الصدوق من كذب على عامدا فليتبوأ مقعده من النار وروى مثله من وجه‬
‫آخر عنه وقال ابن وهب حدثن يي بن أيوب عن ممد بن عجلن أن أبا هريرة كان يقول إن لحدث أحاديث لو تكلمت با ف زمان عمر أو عند عمر لشج رأسى وقال صال بن أب‬

‫الخضر عن الزهرى عن أب سلمة سعت أبا هريرة يقول ما كنا نستطيع أن نقول قال رسول ال ص حت قبض عمر وقال ممد بن يي الذهلى ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهرى قال‬

‫قال عمر أقلوا الرواية عن رسول ال ص إل فيما يعمل به قال ث يقول أبو هريرة أفكنت مدثكم بذه الحاديث وعمر حى أما وال إذا ليقنت أن الحففة ستباشر ظهرى [ فان عمر كان‬

‫يقول اشتغلوا بالقرآن كلم ال ولذا لا بعث أبا موسى إل العراق قال له إنك تأتى قوما لم ف مساجدهم دوى بالقرآن كدوى النحل فدعهم على ما هم عليه ول تشغلهم بالحاديث وأنا‬

‫شريكك ف ذلك هذا معروف عن عمر رضى ال عنه ] وقال المام أحد حدثنا هشيم عن يعلى بن عطاء عن الوليد بن عبد الرحن عن ابن عمر أنه مر بأب هريرة وهو يدث عن النب ص‬

‫أنه قال من تبع جنازة فصلى عليها فله قياط فان شهد دفنها فله قيطان القياط أعظم من أحد فقال له ابن عمر أبا هر انظر ما تدث عن رسول ال ص فقام إليه أبو هريرة حت انطلق به إل‬

‫عائشة فقال لا يا أم الؤمني أنشدك بال أسعت رسول ال ص يقول من تبع جنازة فصلى عليها فله قياط فان شهد دفنها فله قياطان فقال اللهم نعم فقال أبو هريرة إنه ل يكن يشغلن عن‬
‫رسول ال ص غرس بالوادى وصفق بالسواق إن إنا كنت أطلب من رسول ال ص كلمة يعلمنيها أو أكلة يطعمنيها فقال له ابن عمر أنت يا أبا هر كنت ألزمنا رسول ال ص وأعلمنا‬
‫بديثه وقال الواقدى حدثن عبد ال بن نافع عن أبيه قال كنت مع ابن عمر ف جنازة أب هريرة وهو يشى أمامها ويكثر الترحم عليه ويقول كان من يفظ حديث رسول ال ص على‬

‫السلمي وقد روى أن عائشة تأولت أحاديث كثية من أن أب هريرة ووهته ف بعضها وف الصحيح أنا عابت عليه سرد الديث أى الكثار منه ف‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪108‬‬

‫الساعة الواحدة وقال أبو القاسم البغوى حدثنا بشر بن الوليد الكندى ثنا إسحاق بن سعد عن سعيد أن عائشة قالت لب هريرة أكثرت الديث عن رسول ال ص يا أبا هريرة قال إن وال‬
‫ما كانت تشغلن عنه الكحلة والضاب ولكن أرى ذلك شغلك عما استكثرت من حديثى قالت لعله وقال أبو يعلى حدثنا إبراهيم الشامى ثنا حاد بن سلمة عن ثابت عن أب رافع أن رجل‬

‫من قريش أتى أبا هريرة ف حلة وهو يتبختر فيها فقال يا أبا هريرة إنك تكثر الديث عن رسول ال ص فهل سعته يقول ف حلت هذه شيئا قال وال إنكم لتؤذوننا ولول ما أخذ ال على أهل‬

‫الكتاب ليبيننه للناس ول يكتمونه ما حدثتكم بشىء سعت أبا القاسم ص يقول إن رجل من كان قبلكم بينما هو يتبختر ف حلة إذ خسف ال به الرض فهو يتجلجل فيها حت تقوم الساعة‬

‫فوال ما أدرى لعله كان من قومك أومن رهطك شك أبو يعلى وقال ممد بن سعد حدثنا ممد بن عمر حدثن كثي بن زيد عن الوليد بن رباح قال سعت أبا هريرة يقول لروان وال ما أنت‬

‫بوال وإن الوال لغيك فدعه يعن حي أرادوا يدفنون السن مع رسول ال ص ولكنك تدخل فيما ليعنيك إنا تريد بذا إرضاء من هو غائب عنك يعن معاوية قال فأقبل عليه مروان مغضبا‬

‫فقال يا أبا هريرة إن الناس قد قالوا إنك أكثرت على رسول ال ص الديث وإنا قدمت قبل وفاة النب ص بيسي فقال أبو هريرة نعم قدمت ورسول ال ص بيب سنة سبع وأنا يومئذ قد‬

‫زدت على الثلثي سنة سنوات وأقمت معه حت توف أدور معه ف بيوت نسائه وأخدمه وأنا وال يومئذ مقل وأصلى خلفه وأحج وأغزو معه فكنت وال أعلم الناس بديثه قد وال سبقن قوم‬
‫بصحبته والجرة إليه من قريش والنصار وكانوا يعرفون لزومى له فيسألون عن حديثه منهم عمر وعثمان وعلى وطلحة والزبي فل وال ما يفى على كل حديث كان بالدينة وكل من أحب‬

‫ال ورسوله وكل من كانت له عند رسول ال ص منلة وكل صاحب له وكان أبو بكر صاحبه ف الغار وغيه وقد أخرجه رسول ال ص أن يساكنه يعرض بأب مروان الكم بن العاص ث‬

‫قال أبو هريرة ليسألن أبو عبد اللك عن هذا وأشباهه فانه يد عندى منه علما جا ومقال قال فوال ما زال مروان يقصر عن أب هريرة ويتقيه بعد ذلك ويافه وياف جوابه [ وف رواية أن‬
‫أبا هريرة قال لروان إن أسلمت وهاجرت اختيارا وطوعا واحببت رسول ال ص حبا شديدا وأنتم أهل الدار وموضع الدعوة أخرجتم الداعى من أرضه وآذيتموه وأصحابه وتأخر إسلمكم‬

‫عن إسلمى إل الوقت الركوه إليكم فندم مروان على كلمه له واتقاه ] ( ‪ ) 1‬وقال ابن أب خيثمة حدثنا هارون بن معروف ثنا ممد بن سلمة ثنا ممد بن إسحاق عن‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪109‬‬

‫عمر أو عثمان بن عروة عن أبيه يعن عروة بن الزبي بن العوام قال قال ل أب الزبي ادنن من هذا اليمان يعن أبا هريرة فانه يكثر الديث عن رسول ال ص قال فأدنيته منه فجعل أبو هريرة‬
‫يدث وجعل الزبي يقول صدق كذب صدق كذب قال قلت يا أبة ما قولك صدق كذب قال يا بن أما أن يكون سع هذه الحاديث من رسول ال ص فل أشك ولكن منها ما يضعه على‬

‫مواضعه ومنها ما وضعه على غي مواضعه وقال على بن الدين عن وهب بن جرير عن أبيه عن ممد بن إسحاق عن ممد بن إبراهيم عن أب اليسر بن أب عامر قال كنت عند طلحة بن عبيد‬
‫ال إذ دخل رجل فقال يا ابا ممد وال ما ندرى هذا اليمان أعلم برسول ال ص منكم أم يقول على رسول ال ص ما ل يسمع أو ما ل يقل فقال طلحة وال ما نشك أنه قد سع من رسول‬

‫ال ص ما ل نسمع وعلم ما ل نعلم إنا كنا قوما أغنياء لنا بيوتات وأهلون وكنا نأتى رسول ال صلى ال عليه وسلم طرف النهار ث نرجع وكان هو مسكينا ل مال له ول أهل وإنا كانت يده‬

‫مع رسول ال ص وكان يدور معه حيث دار فما نشك أنه قد علم ما ل نعلم وسع ما ل نسمع وقد رواه الترمذى بنحوه وقال شعبة عن أشعث بن سليم عن أبيه قال سعت أبا أيوب يدث‬

‫عن أب هريرة فقيل له أنت صاحب رسول ال ص وتدث عن أب هريرة فقال إن أبا هريرة قد سع ما ل نسمع وإن إن أحدث عنه أحب إل من أن أحدث عن رسول ال ص يعن ما ل أسعه‬

‫منه وقال مسلم بن الجاج حدثنا عبد ال بن عبد الرحن الدارمى ثنا مروان الدمشقى عن الليث بن سعد حدثن بكي بن الشج قال قال لنا بشر بن سعيد اتقوا ال وتفظوا من الديث‬

‫فوال لقد رأيتنا تالس أبا هريرة فيحدث عن رسول ال ص ويدثنا عن كعب الحبار ث يقوم فأسع بعض ما كان معنا يعل حديث رسول ال ص عن كعب وحديث كعب عن رسول ال‬

‫ص وف رواية يعل ما قاله كعب عن رسول ال وما قاله رسول ال عن كعب فاتقوا ال وتفظوا ف الديث وقال يزيد بن هارون سعت شعبة يقول أبو هريرة كان يدلس أى يروى ما سعه‬

‫من كعب وما سعه من رسول ال ص ول ييز هذا من هذا ذكره ابن عساكر وكان شعبة يشي بذا إل حديثه من أصبح جنبا فل صيام له فانه لا حوقق عليه قال أخبنيه مب ول أسعه من‬

‫رسول ال ص وقال شريك عن مغية عن إبراهيم قال كان أصحابنا يدعون من حديث أب هريرة وروى العمش عن إبراهيم قال ما كانوا يأخذون بكل حديث أب هريرة وقال الثورى عن‬
‫منصور عن إبراهيم قال كانوا يرون ف أحاديث أب هريرة شيئا وما كانوا يأخذون بكل حديث أب هريرة إل ما كان من حديث صفة جنة أو نار أو حث على عمل صال أو نى عن شرجاء‬
‫القرآن به وقد انتصر ابن عساكر لب هريرة ورد هذا الذى قاله إبراهيم‬

‫[ البداية والنهاية [ جزء ‪ - 8‬صفحة ‪110‬‬

‫النخعى وقد قال ما قاله إبراهيم طائفة من الكوفيي والمهور على خلفهم‬
‫وقد كان أبو هريرة من الصدق والفظ والديانة والعبادة والزهادة والعمل الصال على جانب عظيم قال حاد بن زيد عن عباس الريرى عن أب عثمان النهدى قال كان أبو هريرة يقوم ثلث‬

‫الليل وامرأته ثلثه وابنته ثلثه يقوم هذا ث يوقظ هذا ث يوقظ وهذا وف الصحيحي عنه أنه قال أوصا خليلى ص بصيام ثلثة أيام من كل شهر وركعت الضحى وأن أوتر قبل أن أنام وقال ابن‬
‫جريج عمن حدثه قال قال أبو هريرة إن أجزىء الليل ثلثة أجزاء فجزءا لقراءة القرآن وجزءا أنام فيه وجزءا أتذكر فيه حديث رسول ال ص وقال ممد بن سعد ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا‬

‫إسحاق بن عثمان القرشى ثنا أبو أيوب قال كان لب هريرة مسجد ف مدعه ومسجد ف بيته ومسجد ف حجرته ومسجد على باب داره إذا خرج صلى فيها جيعها وذا دخل صلى فيها‬

‫جيعا وقال عكرمة كان أبو هريرة يسبح كل ليلة ثنت عشرة ألف تسبيحة يقول أسبح على قدر ديت وقال هشيم عن يعلى بن عطاء عن ميمون بن أب ميسرة قال كانت لب هريرة صيحتان‬

‫ف كل يوم أول النهار صيحة يقول ذهب الليل وجاء النهار وعرض آل فرعون على النار وإذا كان العشي يقول ذهب النهار وجاء الليل وعرض ىل فرعون على النار فل يسمع أحد صوته‬
‫إل استعاذ بال من النار وقال عبد ال بن البارك حدثنا موسى بن عبيدة عن زياد بن ثوبان عن أب هريرة قال ل تغبطن فاجرا بنعمة فإن من ورائه طالبا حثيثا طلبه جهنم كلما خبت زدناهم‬

‫سعيا وقال ابن ليعة عن أب يونس عن أب هريرة أنه صلى بالناس يوما فلما سلم رفع صوته فقال المد ل الذى جعل الدين قواما وجعل أبا هريرة إماما بعدما كان أجيا لبنة غزوان على‬
‫شبع بطنه وحولة رجله [ وقال إبراهيم بن إسحاق الرب ثنا عفان ثنا سليم بن حيان قال سعت أب يدث عن أب هريرة قال نشأت يتيما وهاجرت مسكينا وكنت أجيا لبنة غزوان بطعام‬

‫بطن وعقبة رجلى أحد بم إذا ركبوا وأحتطب إذا نزلوا فالمد ل الذى جعل الدين قواما وجعل أبا هريرة إماما ] ( ‪ ) 1‬ث يقول وال يا أهل السلم إن كانت إجارتى معهم إل على كسرة‬
‫يابسة وعقبة ف ليلة غباء مظلمة ث زوجنيها ال فكنت أركب إذا ركبوا واخدم إذا خدموا وأنزل إذا نزلوا وقال إبراهيم بن يعقوب الورجان حدثنا الجاج بن نصر ثنا هلل ابن عبد‬

‫الرحن النفى عن عطاء بن أب ميمونة عن أب سلمة قال قال أبو هريرة وأبو ذر باب من العلم نتعلمه أحب إلينا من ألف ركعة تطوعا وباب نعلمه عملنا به أو ل نعمل به أحب إلينا من مائة‬
‫ركعة تطوعا وقال سعنا رسول ال ص يقول إذا جاء طالب العلم الوت وهو على هذه الال‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful