‫إن في حياة النحل أسرار عجيـبة اكتشف النسان في العصر‬

‫الحديث بعضا منها ‪ ،‬ومازال هناك الكثير من تلك السرار التي لم تكتشف‬
‫بعد في ذلك‬
‫الكائن الحي ففي رحلة البحث في موضوع النحل والعسل لفتات تجعل المرء‬
‫يسرح في عالم آخر فيه ملكة وعاملت ‪ ..‬وفيه نظام وانضباط ‪ ..‬وفيه تناغم‬
‫واتساق ‪ ..‬الكل‬
‫يعمل حسب سنه ودوره ‪ .‬المهندسات والبناءات يشيدن اقراص العسل ‪.‬‬
‫والعاملت يقمن‬
‫برحلت للكشف عن أماكن الرحيق ‪ .‬والكيميائيات يتأكدن من نضوج العسل‬
‫‪ .‬وحفظه‬
‫والخادمات يحافظن على نظافة الشوارع والماكن العامة في الخلية ‪.‬‬
‫والحارسات على‬
‫باب الخلية يراقبن من دخل إليها ومن خرج ‪ ..‬يطردن الدخلء أو من أراد‬
‫العبث بأمن‬
‫الخلية‬
‫لكن هل الملكة تحكم خلية النحل ؟‬
‫يقول كريس موريسون ‪ -‬رئيس أكاديمية العلوم بنيويورك في كتاب الطبيعة ‪:‬‬
‫" رغم أن الملكة هي أهم فرد‬
‫في مجتمع النحل ‪ ،‬إل أنها ل تحكم خلية النحل على الطلق ‪ ،‬غير أنها تنتج‬
‫هرمونات تحدد مخـتلف نواحي سلوك النحل ‪ .‬فكيف تتحكم هرمونات الملكة‬
‫بسلوك الخرين‬
‫؟‬
‫إن العاملت وهن يقمن بتنظيف جسد الملكة يحملن هذه الهرمونات ويوزعنها‬
‫بسرعة على‬
‫‪ .‬باقي أفراد الخلية من النحل ‪ .‬ويتم ذلك خلل تبادل الطعام فما لفم‬
‫أما عمل الملكة الحقيقي فهو إنتاج البويضات‬

‬ول‬ ‫يبقى معها إل‬ ‫قلة من الذكور ‪ .‬وكلما أوشك أحدهم على‬ ‫اللحاق‬ ‫‪ .‬وإذا تصادف أن خرجت ملكتان في آن واحد ‪ ،‬فإنه يحدث‬ ‫بينهما نزال ينتهي‬ ‫‪ .‬فتغادر‬ ‫الملكة‬ ‫الخلية وتحلق فوقها من جهات عديدة ‪ ،‬كي ل تخطئ طريق الرجوع بعد‬ ‫النتهاء من عملية‬ ‫التلقيح ‪ .‬المغرية‬ ‫ويبدأ الطيران ‪ ،‬وتلحق بها الذكور بعزيمة ونشاط ‪ .‫ماذا يعني موت الملكة ؟‬ ‫عندما تموت الملكة تبدأ شغالت الشمع بناء عدد من الخليا الملكية وهي ذات‬ ‫شكل‬ ‫مميز شبيه بإصبع القفاز ‪ .‬بها‪ ،‬زادت سرعتها وارتفعت في الفضاء‬ ‫ويتساقط بعض الذكور واحدا تلو الخر حين يعجزون عن اللحاق بها ‪ .‬بموت إحداهما‬ ‫وبعد أسبوع من الستعداد والتجهيز ‪ ،‬تبدأ مراسم الزفاف الملكي ‪ .‬وتقوم الشغالت بتربية عدة يرقات ملكية في آن‬ ‫واحد‬ ‫بتلقيمها الغذاء الملكي ‪ .‬وما أن يتم فقس أول بيضة عن ملكة ‪ ،‬حتى تبدأ‬ ‫حملة قتل‬ ‫جماعية تستهدف جميع العذاري الملكات التي لم تنته من تطورها بعد ‪.‬ثم تقوم ببث عطرها الملكي الجذاب المثير ‪ ،‬وترسل أنغامها الرنانة‬ ‫‪ ..‬‬ ‫فالتشريعات في‬ ‫‪ .‬وهنا تنطلق بأقصى سرعة تستطيعها ‪ ،‬وترتفع لعلى مسافة‬ ‫يمكنها‬ .‬مملكة النحل تقضي بأن ل يبقي في المملكة الواحدة سوى ملكة واحدة فقط‬ ‫‪ :‬مشاهد من الزفاف الملكي‬ ‫وأول ما تقوم به الملكة الجديدة ضمن استعدادها لرحلة الزفاف ‪ ،‬وهو قتل‬ ‫منافساتها‬ ‫من الملكات ‪ .

‬فتصنع الشمع وتبني الطارات وتسد النخاريب التي تخزن العسل‬ ‫وهناك وظائف أخرى للشغالت ‪ .‬اليرقات الفتية واليرقات الملكية‬ ‫وعندما يحل اليوم العاشر ‪ ،‬تتدهور غددها المغذية وتضمر في الوقت الذي‬ ‫تصبح فيه‬ ‫‪ .‬ويظفر بها أقواها بنية ‪ ،‬وأجلدها على تحمل المشاق ‪ .‬ويتم تلقيحها‬ ‫وتنتهي‬ ‫‪ .‬مراسم الزفاف الملكي بعد ‪ 35 .‬بتنظيف خليا الحضنة بدقة متناهية ‪ ،‬فتخصص كليا للقيام بأعمال النظافة‬ ‫وبحلول اليوم الثالث ‪ ،‬تبدأ الشغالة مهمة جديدة هي تغذية الحضنة ‪ ،‬فعندها‬ ‫يحدث‬ ‫تطور ملحوظ في الغدد المغذية التي تفرز الغذاء الملكي الذي يستعمل في‬ ‫تغذية جميع‬ ‫‪ .‬خلل الصيف‬ ‫وعندما يحل اليوم الحادي والعشرون تكون النحلة الشغالة قد أنجزت جميع‬ .‬فمنها مختص بالحراسة تراقب فتحة الخلية‬ ‫وتمنع كل دخيل‬ ‫ومنها من تقوم بتوفير التهوية ‪ ،‬وتحافظ على درجة حرارة قريبة من ْ‪ 35‬م ‪.‫بلوغها ‪ .‬تعمل الشغالة في السابيع الثلثة الولى من حياتها ضمن الخلية‬ ‫فخلل اليومين الول والثاني التاليين لخروج النحلة الكاملة ‪ ،‬تقوم الشغالة‬ ‫الفتية‬ ‫‪ .15‬دقيقة من بدئها‬ ‫ما هي وظائف الشغالت ؟‬ ‫تتباين المهام التي تنجزها النحلة الشغالة منذ ولدتها وحتى موتها ‪ .‬الغدد الشمعية على أتم الستعداد لداء وظيفتها‬ ‫وبدءا من اليوم الحادي عشر ‪ ،‬تتجه الشغالت نحو مهنة جديدة ‪ ،‬هي مهنة‬ ‫‪ ،‬البناء‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬فكلما زاد‬ ‫عمرها وشاخت ‪ ،‬حدث فيها تحولت فزيولوجية دقيقة تتوافق مع العمل الذي‬ ‫يتوجب عليها‬ ‫أداؤه ‪ .‬فبينما تكرس الشغالة النصف الثاني من حياتها لجمع الرحيق وحبوب‬ ‫‪ ،‬الطلع‬ ‫‪ .

‬لتصل إلى مكان الطعام‬ ‫فإذا كان الطعام على مسافة ‪ 300‬قدم من خلية النحل أو أقل ‪ ،‬فإن النحلة‬ ‫تقوم برقص‬ ‫دائري ‪ .‬أما إذا كانت المسافةأبعد من ذلك فإنها تتخذ شكل رقم ثمانية‬ ‫بالنجليزية‬ ‫‪ ) :‬يقول العالم فترلنك في كتابه ) حياة النحلة‬ ‫لو أن أحدا من عالم آخر هبط إلى الرض وسأل عن أكمل ما أبدعه منطق "‬ ‫‪ ،‬الحياة‬ ‫لما وسعنا إل أن نعرض عليه مشط الشمع المتواضع الذي يبنيه النحل‬ ‫بعض امراض النحل‬ .‬فالزاوية بين مركز الشكللذي تتخذه في‬ ‫دوراتها‬ ‫فوق الخلية وبين الخط العمودي هي نفسها الزاوية التي تقع بينالشمس وبين‬ ‫المكان‬ ‫الذي توجد فيه الزهار ‪ ،‬وتعلم العاملت من هذه الزاوية الطريقالذي يجب‬ ‫أن تتجه به‬ ‫‪ .‫المهمات التي‬ ‫أوكلت إليها في الخلية ‪ .‬وعند ذلك تصبح على استعداد لنجاز أعمال أخرى‬ ‫خارج الخلية‬ ‫حيث تقوم بعمليات جمع الرحيق وغبار الطلع‬ ‫كيف يعلم النحل بمكان وجود الزهار ؟ تقوم بعض العاملت‬ ‫برحلت استكشاف للكشف عن اماكن الزهور‬ ‫وعند عودتها تؤدي ما بعرف باسم رقص النحل ترقصالعاملت فوق خلية‬ ‫النحل‬ ‫لتختبر زميلتها بمكان الزهار ‪ .

‬ثم يخترق‬ ‫الخلية الحية‬ ‫لجدار القناة الهضمية ثم يتم دخول الميكروب خلل ذلك إلى الخلية الحية‪ .‬وتحت درجات الحرارة العادية فإنه يتم‬ ‫تكوين‬ .‬نوزيما‬ ‫تظهر فى خلل أسبوع ويظهر على النحل فى طيرانه لمسافات قصيرة ثم‬ ‫وقوعه‬ ‫يشاهد زاحفًا على الرض أو على الخليا ولكن يجب عدم النتظار حتى‬ ‫ظهور العراض إذ‬ ‫‪ .‬بعد‬ ‫ذلك‬ ‫ينمو ويتطور الطفيل داخل الخلية‪ .‬يؤثر المرض فى الشغالت فيضعفها‬ ‫ويقصر عمرها‬ ‫ويضمر الغذاء الملكى فيها ويقلل نشاطها فى الطيران ويتلف مبايض الملكة‬ ‫فيقلل‬ ‫إنتاجها للحضنة ‪ .‬تكون الصابة متقدمة ويصعب علجها‬ ‫‪:‬دورة الحياة‬ ‫إن النحل الذى يخرج حديثًا من العيون السداسية دائماً ما يكون خال من‬ ‫الصابة‬ ‫بالنوزيما‪ .‫مرض النوزيما‬ ‫وهو أكثر أمراض النحل انتشارًا فى العالم خاصة فى المناطق الباردة حيث‬ ‫يمضى النحل‬ ‫فترة طويلة فى الشتاء داخل خلياه ‪ .‬وعندما تصل الجراثيم إلى‬ ‫القناة‬ ‫الهضمية الوسطى فإنها تقذف خارجها بخيط ينبثق منها كنتوء يتحصن مع‬ ‫جدار القناة‬ ‫الهضمية الوسطى حيث يخترق هذا الخيط الغشاء المبطن للمعدة‪ .‬ويوجد اعتقاد بأنه يصبح حساس فى الحال للصابة ويحتاج فقط‬ ‫للتغذية على‬ ‫ماء ملوث أو عسل ملوث ليلتقط جراثيم المرض‪ .‬الطفيل المسبب للمرض عبارة عن حيوان أولى يسمى‬ ‫‪ .

‬جراثيم جديدة بعد حوالى ‪ 5‬أيام‬ ‫ويعتقد أن درجات الحرارة العلى )والتى عادة ما تكون هى درجة الحرارة‬ ‫العالية‬ ‫لتربية الحضنة( تبطئ من نمو الميكروب فى حين أن درجات الحرارة‬ ‫المنخفضة تشجع من‬ ‫نمو الميكروب‪ .‫‪.‬وعند تمام تكوين الجراثيم فإن خليا جدار القناة الهضمية‬ ‫تنفجر‬ ‫وتطلق دفعات من‬ ‫‪.‬النحلة تتحرك بعيدًا عن الصدر وذلك لئدفاع القناة الهضمية إليها‬ ‫‪ :‬مرض الحضنة الوروبى‬ ‫إن هذا المرض يؤثر على يرقات نحل العسل فقط حيث تموت اليرقات عندما‬ ‫يكون عمرها‬ ‫أربعة الى خمس أيام فقط‬ ‫‪ :‬مرض الفاروا‬ ‫الفاروا نوع من الطفيليات يصيب النحل وهو طفيل خارجى – وتتسبب أنثى‬ ‫الحيوان فى‬ ‫ل من قملة النحل‬ ‫الضرر وهى أكبر قي ً‬ ‫ولونها بنى محمر وفمها مزود بزوج من الفكوك القوية التى تمكنها من ثقب‬ .‬الجراثيم والتى قد تهاجم خليا أخرى أو قد تمر للخارج مع المواد البرازية‬ ‫وقد ثبت من الدراسات على ميكروب النوزيما أنه ينمو فقط فى القناة‬ ‫الهضمية للنحلة‬ ‫‪.‬حيث يصيب الشغالت والذكور والملكات‬ ‫ل من‬ ‫والطور الخضري لطفيل النوزيما غير ضار ولكن يأتي الضرر أص ً‬ ‫الجراثيم القادرة‬ ‫على العدوى‬ ‫‪:‬تشخيص المرض‬ ‫عند المساك بالحلقة البطنية الخيرة للنحلة المصابة بأظافر اليد فإن رأس ‪1-‬‬ ‫‪.

‫جسم اليرقات‬ ‫والعذارى وامتصاص عصارة الجسم‬ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful