‫سورية مزرعة األسد‬

‫‪4222 -3695‬م‬
‫د‪ .‬عبد اهلل الدهامشة‬

‫بسم اهلل الرمحن الرحيم‬
‫مقدمة‪:‬‬
‫إف الحمد هلل كحده ال شريؾ لو‪ ،‬كالصبلة كالسبلـ عمى رسكؿ اهلل‪ ،‬كبعد‪-:‬‬
‫فإف كتابة التاريخ حؽ ألبنائنا في أعناقنا‪ ،‬حؽ عمينا ألجيالنا الصاعدة؛ ألف ما عشناه‬
‫كشاىدناه كسمعنا بو في حينو سيصبح مجيكالن عندىـ‪ ،‬يبحثكف عنو خبلؿ الكثائؽ كاآلثار‬
‫التاريخية‪ ،‬كقد ال يصمكف إلى معرفة الحقيقة فيو‪ ،‬خاصة كأف مزكرم الحقيقة يعممكف بدأب‬

‫لتضميؿ المسمميف‪ ،‬كابعادىـ عف معرفة تاريخيـ(ُ)‪ ،‬كالذكرل تنفع المؤمنيف‪ ،‬كاهلل أسأؿ أف‬
‫يحفظنا مف الطكاغيت‪ ،‬كمف أعداء الحقيقة‪ ،‬كأف يثيبني يكـ ال ينفع ماؿ كال بنكف‪ ،‬كعمى اهلل‬
‫تككمت كعميو يتككؿ المؤمنكف‪...‬‬

‫الدم يرحميما اهلل تعالى‪ ،‬المذيف‬
‫كأسأؿ اهلل عزكجؿ الكريـ أف يجعؿ ثكاب ىذا الجيد لك ٌ‬
‫أرسبلني إلى المدرسة االبتدائية‪ ،‬بعيدان عف سكنيما ‪ ،‬كأصرت كالدتي ‪ -‬يرحميا اهلل ‪ -‬عمى أف‬
‫أستمر في مكاصمة الدراسة ‪ ،‬مما ألزميما استئجار غرفة لي في المدينة اعتبا انر مف الصؼ‬
‫السادس‪ ،‬حيث كانت المرحمة المتكسطة كميا في المدف فقط يكمذاؾ‪ ،‬حتى حصمت عمى شيادة‬

‫الكفاءة‪.‬‬

‫الفصؿ األوؿ‬
‫مف كتب التاريخ‬
‫كانت سكريا مثؿ غيرىا مف البمداف العربية‪ ،‬تحت ظؿ الخبلفة العثمانية‪ ،‬كفي عاـ‬

‫(ُُْٗـ) كقعت الحرب العالمية األكلى‪ ،‬كأعمف شريؼ مكة يكمذاؾ الشريؼ حسيف بف عمي‬
‫الثكرة العربية الكبرل‪ ،‬ككقؼ العرب إلى جانب الحمفاء (بريطانيا كفرنسا كركسيا)‪ ،‬ضد دكؿ‬

‫المحكر (ألمانيا كتركيا كالياباف)‪ ،‬كفي عاـ (ُُٖٗـ) دخمت الجيكش العربية؛ الممحقة عمى‬

‫جيكش الحمفاء بقيادة فيصؿ بف الحسيف‪ ،‬دمشؽ كطردت األتراؾ منيا‪ ،‬كعرؼ الشعب ذلؾ‬

‫العاـ بعاـ (الشريؼ)‪ ،‬كقامت حككمة كطنية في سكريا‪ ،‬كاف كزير الدفاع فييا يكسؼ العظمة‬

‫يرحمو اهلل‪ ،‬كفي نياية الحرب العالمية األكلى تقاسـ الحمفاء مناطؽ النفكذ في مؤتمر ساف‬
‫ريمك‪ ،‬ثـ في اتفاقية سايكس بيكك‪ ،‬ككانت سكريا مف نصيب فرنسا‪ ،‬لذلؾ دخؿ الجيش الفرنسي‬

‫دمشؽ في تمكز (َُِٗـ)‪ ،‬بعد معركة غير متكافئة‪،‬استشيد فييا كزير الدفاع السكرم يكمذاؾ‪،‬‬

‫في معركة ميسمكف غرب دمشؽ‪ ،‬كأبرز مف قاتمكا كاستشيدكا في ميسمكف مف عمماء‬

‫المسمميف‪،‬الذيف اعتقدكا أف االشتراؾ في ميسمكف فريضة جياد مقدسة‪ ،‬يجب أف يؤدييا المسمـ‬
‫كلك استشيد ىناؾ‪ ،‬كمنيـ فضيمة الشيخ عبد القادر كيكاف‪ ،‬كالشيخ كماؿ الخطيب‪ ،‬كالشيخ‬
‫محمد تكفيؽ الدرة‪ ،‬كالشيخ ياسيف بف نجيب كيكاف كالشيخ كامؿ القصاب‪ ،‬ككثير غيرىـ‪ .‬كدخؿ‬

‫(غكرك) دمشؽ كذىب إلى قبر صبلح الديف كقاؿ أمامو‪ :‬ىا نحف عدنا يا صبلح الديف(ِ)‪.‬‬
‫كغادر األمير فيصؿ إلى العراؽ كعيف ممكان عميو تحت الحماية البريطانية‪.‬‬

‫عاشت سكريا ربع قرف تحت االنتداب الفرنسي‪ ،‬حيث عسكرت القكات الفرنسية في الساحؿ‬

‫السكرم‪ ،‬كعينت حككمات مدنية تدير شؤكف البمد‪ ،‬ككاجيت فرنسا عدة ثكرات متكاصمة كاف‬

‫أكثرىا يخرج مف المساجد بقيادة العمماء المسمميف(ّ)‪.‬‬

‫كفي عاـ (ُْٓٗ ـ) أم في نياية الحرب العالمية الثانية جمت فرنسا عف سكريا‪ ،‬مخمفة‬

‫كراءىا نكاة لمجيش العربي السكرم‪ ،‬فيو ضباط طامعكف كمتطمعكف إلى الحكـ‪ ،‬اتخذكا الجيش‬
‫أداة لمكصكؿ إلى السمطة‪ ،‬كيقكؿ الدكتكر نيقكالكس فاف داـ في كتابو الصراع عمى السمطة في‬

‫سكريا صُٓ‪( :‬فضؿ الفرنسيكف تجنيد مختمؼ األقميات الدينية كالعرقية كالدركز كاإلسماعيمييف‬

‫كالعمكييف كالمسيحييف كاألكراد كالشركس‪ ،‬كسياسة التجنيد الفرنسية ىذه اتبعت تقميدان رسمتو‬

‫القكل االستعمارية‪ .‬كقد دعمت العائبلت العربية السنية الثرية صاحبة األراضي‪ ،‬كذات النشاط‬

‫التجارم‪ ،‬التي قادت الحركة القكمية العربية أثناء االحتبلؿ الفرنسي؛ دعمت بصكرة غير مباشرة‬
‫االتجاه نحك التمثيؿ القكم لؤلقميات في الجيش السكرم‪ ،‬كذلؾ برفضيا إرساؿ أبنائيا لمتدريب‬

‫العسكرم‪ ،‬حتى كضباط‪ ،‬كما احتقرت في كثير مف األحياف الجيش كمينة‪ ،‬كاعتبرت الكمية‬

‫العسكرية بحمص ‪-‬كما كصفيا (باترؾ سيؿ) مكانان لمكسالى‪( ،‬الذيف لـ يحصمكا عمى مجمكع‬
‫مرتفع في الثانكية يسمح ليـ بدخكؿ الطب كاليندسة) ‪ -‬أك المغمكريف اجتماعيان‪ .‬كثمة عامؿ‬

‫اجتماعي اقتصادم شجع أبناء األقميات (كخاصة العمكييف)؛ عمى االلتحاؽ بالجيش أال كىك‬
‫الفقر‪ ،‬حيث تعيش معظـ األقميات في الريؼ أك الجباؿ التي ال تصمح لمزراعة)‪)ْ(.‬‬

‫كقد أكد الدكتكر تكفيؽ الشاكم‪ ،‬في مذكراتو التي نشرتيا مجمة المجتمع عاـ (ُٔٗٗـ)‪ ،‬أف‬

‫االستعمار األكربي عامة كالفرنسي خاصة‪ ،‬ما كاف يترؾ البمد حتى يبني فيو ركائز مف أنصاره‬
‫يشغمكف كظائؼ الحكـ كالجيش كاإلدارة‪ ،‬كيتأكد مف إبعاد اإلسبلمييف عف ذلؾ كمو‪.‬‬

‫قامت حككمة كطنية سكرية بعد جبلء فرنسا‪ ،‬استمرت حتى عاـ (ُْٗٗـ) حيث كقع‬

‫انقبلب حسني الزعيـ‪ ،‬كىك أكؿ مف فتح باب االنقبلبات العسكرية التي جرت الكيبلت عمى‬
‫سكريا‪ .‬كلـ يفتأ أف قاـ بعده انقبلب سامي الحناكم ‪ -‬قائد لكاء ‪ -‬في (ُْ‪ُْٗٗ/ٖ/‬ـ)‬
‫كقبض عمى حسني الزعيـ كرئيس كزرائو محسف البرازم كقتميما‪ ،‬كسمـ الحكـ لممدنييف‪ ،‬كأعاد‬

‫الضابط أديب الشيشكمي إلى القكات المسمحة بعد أف سرحو منيا حسني الزعيـ‪ ،‬كفي‬

‫(ُٕ‪ )ُْٗٗ/ُِ/‬قاـ أديب الشيشكمي بانقبلبو األكؿ‪ ،‬ثـ انقبلب الشيشكمي الثاني‬
‫(ِ‪ُُٗٓ/ُِ/‬ـ)‪ ،‬ثـ كقع انقبلب عسكرم بقيادة النقيب مصطفى حمدكف أحد أنصار أكرـ‬
‫الحكراني‪ ،‬كطرد الشيشكمي مف سكريا (ِٓ‪ُْٗٓ/ِ/‬ـ)‪ ،‬كقامت فييا حياة نيابية برئاسة شكرم‬

‫القكتمي (ٓ) يرحمو اهلل‪ ،‬استمرت حتى الكحدة مع مصر عاـ (ُٖٓٗـ) كىذه الفترة ىي الفترة‬
‫الذىبية في سكريا‪ ،‬ألنيا كانت ديمكقراطية تقريبان ‪.‬‬

‫يقكؿ محمد عبد الرحمف األنصارم في مؤلفو (تاريخ سكريا الحديث)(ٔ)‪.‬‬

‫(تككف الجيش الكطني بعد جبلء القكات الفرنسية عف أرض الكطف‪ ،‬مف فمكؿ الجيش‬
‫المختمط كالحرس السيار‪ ،‬الذم كاف تحت إمرة القادة الفرنسييف مباشرة‪ .‬كقد فضؿ الفرنسيكف‬
‫أياـ االنتداب تجنيد مختمؼ األقميات الدينية كالعرقية‪:‬كالدركز كالعمكييف كاإلسماعيمييف كاألكراد‬

‫كالشركس‪ .‬فيما يسمى بالقكات الخاصة لمشرؽ األدنى‪ ،‬كتطكرت فيما بعد لتصبح ىي القكات‬

‫المسمحة السكرية كالمبنانية‪ .‬كلـ تشجع فرنسا المسمميف السنة لبلنخراط في الجيش جريان عمى‬
‫تسد"‪.‬‬
‫سياسة المستعمريف " ِّ‬
‫فرؽ ٍ‬

‫كثمة عامؿ اقتصادم كاجتماعي‪ ،‬دفع لبركز األقميات في الجيش‪ ،‬حيث إف المناطؽ الريفية‬

‫الفقيرة قدمت أبناءىا لتكفر فرصة جيدة لمتمتع بحياة أكثر رفاىية‪ ،‬مف تمؾ التي يكفرىا القطاع‬
‫الزراعي‪ ،‬خبلفان ألىؿ السنة مف سكاف المدف الكبرل‪ ،‬كقد تمتع العمكيكف بأكثرية في الجيش منذ‬
‫عاـ ُٓٓٗ‪،‬حتى إف العقيد عبد الحميد السراج رئيس مكتب المخابرات‪ ،‬قد اندىش لدل اكتشافو‬
‫أف ما ال يقؿ عف ٓٔ‪ %‬مف ضباط الصؼ‪ ،‬كانكا تابعيف لمطائفة العمكية‪ ،‬كما أف العائبلت‬

‫المسممة (السنية ) مالكة األراضي‪ ،‬كانت تحتقر الجندية كمينة‪ ،‬بسبب سيطرة العاطفة الكطنية‬
‫عمييا‪ ،‬تعتبر االنتساب إلييا في فترة ما بيف الحربيف العالميتيف خدمة لمفرنسييف‪ .‬لقد غفؿ‬

‫اليميف المحافظ في سكريا عف الجيش كقكة سياسية في ظركؼ نكبة ميمكة‪ ،‬دمرت فيما بعد‬

‫نفكذ العائبلت اإلقطاعية كتجار المدينة‪ .‬فمف ىذا المزيج تككنت القكات السكرية الكطنية‪،‬‬
‫كصدر بعد ذلؾ قانكف الخدمة العسكرية اإللزامية‪.‬‬

‫كقد كاف ىذا الجيش الحديث النشأة كالتككيف يفتقر إلى الكثير مف مقكمات الجيش‬

‫االنضباطي‪ ،‬مف تدريب كسبلح كركح معنكية عالية‪ ...‬كىذه المكاصفات‪ ،‬جعمت الجيش‬
‫السكرم الناشئ مطية سيمة لممغامريف مف ضباطو‪ ،‬ككاف سببان مف أسباب الشقاؽ كالتمزؽ‬
‫داخؿ صفكفو‪ ،‬كمف ثـ انشغالو عف كاجبو المقدس في حماية الببلد‪ ،‬كالدفاع عف حدكدىا‪،‬‬

‫كزجو بعد ذلؾ في خضـ السياسة كالنزاعات الحزبية كالطائفية كالعشائرية‪.‬‬

‫كخبلصة القكؿ‪ :‬إف ىذا الجيش الذم يدفع لمقياـ باالنقبلب األكؿ‪ ،‬كاف جيشان ناشئان‪ ،‬كيعتبر‬
‫إلى حد بعيد مف بقايا الجيكش المرتزقة أياـ االنتداب الفرنسي الغاشـ‪.‬‬

‫عيد الوحدة‬

‫كانت الكحدة بيف األقطار العربية أمبلن يظنو العرب سيؿ المناؿ‪ ،‬فقد كانت ىذه الببلد دكلة‬

‫كاحدة تحت الخبلفة العثمانية‪ ،‬تتكمـ لغة كاحدة‪ ،‬كتديف بديف كاحد‪ ،‬كال تكجد حدكد بينيا(ٕ) كليا‬
‫تاريخ كاحد‪ ،‬لذلؾ فالكحدة أمر حتمي‪ ،‬كمف أكؿ الكاجبات بعد االستقبلؿ‪ ،‬ككاف الحديث عف‬

‫مقكمات الكحدة العربية المكضكع األساسي؛ في التاريخ كالتربية الكطنية كالجغرافيا كاألدب‬
‫كالنصكص كالتعبير كالتربية الفنية‪ ،‬ككانت جميع المناىج مركزة عمى بث ركح الكحدة العربية‬

‫بيف الناشئة‪ ،‬كتنمية الشعكر القكمي عندىـ‪ ،‬حتى أفعـ جيمنا بالشعكر القكمي العربي الكحدكم‪.‬‬

‫انتشر حزب البعث العربي االشتراكي(ٖ) الذم أسسو ميشيؿ عفمؽ كزكي األرسكزم كصبلح‬

‫الديف البيطار كأكرـ الحكراني‪ -‬انتشر بيف العماؿ كالفبلحيف كصغار المثقفيف كالكسبة‪ ،‬ككضع‬

‫اليدؼ األكؿ مف أىدافو (الكحدة) ككاف أنصاره ييتفكف (كحدة‪ ،‬حرية‪ ،‬اشتراكية)‪ ،‬فالكحدة ىي‬
‫اليدؼ األكؿ‪ ،‬كىي الخطكة األكلى التي تمكف العرب مف التحرر فيتحقؽ اليدؼ الثاني لمحزب‬

‫كىك الحرية‪ ،‬كالبد مف الكحدة العربية كالتحرر مف التبعية االقتصادية االستعمارية لتقكـ‬

‫االشتراكية بعد ذلؾ‪.‬‬

‫كشدت االشتراكية العماؿ كالفبلحيف نظ انر لمبؤس الذم كانكا يعانكنو‪ ،‬كالظمـ الذم يتجرعكنو‪،‬‬

‫إذ كانكا أجراء يعممكف بما يقيتيـ كيدفع عنيـ غائمة المكت جكعان‪ ،‬أىممتيـ الطبقة الكاعية‬

‫كالمثقفة‪،‬سكل التفاتات نادرة جدان مف بعض الدعاة اإلسبلمييف مثؿ الدكتكر مصطفى السباعي‬

‫يرحمو اهلل‪،‬لـ تدـ طكيبلن‪ ،‬كشاىدت أكرـ الحكراني عندما زار إحدل القرل‪ ،‬كأقاـ لو الفبلحكف‬
‫حفمة كبرل‪ ،‬ككـ سمعت الفبلحيف يتباىكف بأف األستاذ أكرـ سمَّـ عميو كصافحو بيده كىك يبتسـ‬
‫لو‪ ،‬كقاؿ لو كممات مداعبة كصداقة‪ ،‬بينما كاف المثقفكف اآلخركف يأنفكف مف مصافحة‬

‫الفبلحيف‪.‬‬
‫ن‬

‫كنشأنا في جيؿ أتخـ بالشعكر القكمي الكحدكم‪ ،‬كمف المظاىرات التي أذكرىا مظاىرة كبرل‬

‫عندما صرح الحبيب بكرقيبة بأنو ال مانع مف التفاكض مع الصياينة‪ ،‬ككاف الشعكر كالفيـ‬
‫يكمذاؾ أنو عندما تتكحد سكريا كمصر فقط سكؼ نرمي الصياينة في البحر كنحرر فمسطيف‬

‫(كؿ فمسطيف) منيـ‪ ،‬بؿ يجب أف نحرر عدة أجزاء مغتصبة مف العالـ العربي منيا كما أذكر‬
‫لكاء اسكندركف الذم قطعو الفرنسيكف مف سكريا كأعطكه لؤلتراؾ‪ ،‬كعربستاف التي أخذتيا‬

‫(إيراف)‪ ،‬كأرتيريا التي استعمرتيا الحبشة‪ ،‬كساقية الذىب المستعمرة اإلسبانية‪ ،‬كطرد بريطانيا‬
‫مف الخميج العربي‪ ،‬أما الثكرة الجزائرية فكنا نعيش أحداثيا اليكمية‪ ،‬ككاف جمع التبرعات شيريان‬
‫عمى األقؿ ليا‪ ،‬كلما تحررت الجزائر صرنا نيتؼ (العيد الجام بفمسطيف) أم سنحرر فمسطيف‬

‫بعد أف حررت الجزائر‪ ،‬ككنا معشر الشباب نعتقد ذلؾ كاقعان ال محالة‪ ،‬ككنا نصدؽ الشعارات‬
‫الكثيرة المطركحة عمى الشعب‪ ،‬كالتي تمنيو بالكحدة العربية الكبرل‪ ،‬ككنا متأكديف أننا سنككف‬

‫أقكل دكلة في العالـ بعد أف تقكـ الكحدة العربية الكبرل(ٗ)‪.‬‬

‬‬ ‫سنة ونصؼ مف الحرية السياسية في سوريا‪:‬‬ ‫بدأ االنفصاؿ يكـ (ِٖ‪ُُٗٔ/ٗ/‬ـ) كاستمر حتى يكـ (ٖ‪ /‬آذار‪ُّٗٔ /‬ـ) عاشت سكريا‬ ‫خبلليا فترة نادرة مف الحكـ النيابي‪ ،‬حيث عادت األحزاب إلى العمؿ السياسي العمني كمنيا‬ ‫جماعة اإلخكاف المسممكف(ُُ)‪ .‬‬ ‫حاكؿ عبد الناصر إرساؿ كحدات مف القكات الخاصة إلعادة األمر إلى نصابو‪ ،‬كلكف‬ ‫االنقبلبييف السكرييف كانكا قد رتبكا أمرىـ عسكريان‪ ،‬كيبدك أف النقمة عمى المصرييف في الجيش‬ ‫كانت منتشرة إلى حد كبير‪ .‬‬ ‫كاف ىذا النبأ مصيبة كبرل لمعظـ الناس ‪ -‬كخاصة الشباب ‪ -‬كقكبؿ االنفصاؿ برفض‬ ‫شعبي كبير يمثمو الشارع العربي اإلسبلمي الذم يرل الكحدة مف أساس دينو كعقيدتو(َُ)‪.‫عيد االنفصاؿ (‪:)1963/3/8 -1961/9/88‬‬ ‫منذ السابعة صباح يكـ (ِٖ‪ُُٗٔ/ٗ/‬ـ) بدأت إذاعة دمشؽ تبث المكسيقى العسكرية‪ ،‬ثـ‬ ‫قطعت برنامجيا اليكمي ليقكؿ المذيع‪ :‬ىنا دمشؽ إذاعة الجميكرية العربية السكرية‪ ،‬كقبؿ‬ ‫ساعات كانت (المتحدة كليس السكرية)‪ ،‬ثـ قدـ المذيع نبأ االنقبلب العسكرم الذم شكؿ بمكجبو‬ ‫مجمس عسكرم قرر فصؿ سكريا عف دكلة الكحدة مع مصر‪ ،‬نتيجة التجاكزات كالظمـ الذم كقع‬ ‫عمى الشعب السكرم‪ ،‬كما قاؿ المذيع‪ ،‬كاستمرت المكسيقى العسكرية طكاؿ النيار‪ ،‬بينما تذاع‬ ‫برقيات التأييد مف الكحدات العسكرية‪.‬التي فتحت مراكزىا في المحافظات‪ ،‬كعادت صحيفتيا اليكمية‬ ‫(المكاء) إلى قرائيا‪ ،‬كأجريت انتخابات تشريعية نجحت فييا شرائح مف اإلخكاف كمنيـ األستاذ‬ ‫عصاـ العطار‪ ،‬كاألستاذ عمر عكدة الخطيب‪ ،‬كاألستاذ زىير الشاكيش كالشيخ محمد عمي‬ ‫مشعؿ‪ ،‬كاألستاذ طيب الخجا‪ ،‬كالشيخ عبد الفتاح أبك غدة‪ ،‬كالدكتكر نبيؿ صبحي الطكيؿ‪،‬‬ ‫كغيرىـ‪ ،‬ككانت كتمة اإلخكاف كأنصارىـ عشريف نائبان(ُِ)‪ ،‬ككاف عدد نكاب اإلخكاف أكثر مف‬ ‫عدد نكاب البعثييف ‪ ،‬كنجحت كذلؾ مجمكعة مف االشتراكييف (انقسـ حزب البعث العربي‬ ‫االشتراكي إلى حزبيف األكؿ سمكه الحزب العربي االشتراكي بزعامة أكرـ الحكراني كقد شارؾ‬ ‫في فترة االنفصاؿ‪ ،‬كالثاني بقي في العمؿ السرم كىك حزب البعث الذم حكـ سكريا بعد ذلؾ‪،‬‬ ‫ككذلؾ صبلح البيطار كعفمؽ‪ ،‬كما نشط الحزب الشيكعي كعاد إلى العمؿ السياسي بزعامة‬ .‬كقد استسمـ حكالي (ََِ) مظمي مصرم أنزليـ عبد الناصر في‬ ‫الساحؿ السكرم‪ ،‬ثـ تبيف لو عدـ جدكل المحاكلة‪.

‬‬ ‫كاختفى اسـ المباحث أك المخابرات‪ ،‬كصار الطبلب يكتبكف عمى السبكرة نكتان ثقيمة جدان عمى‬ ‫أعضاء الحككمة؛ إذ أف التيار العاـ لدل الشباب تيار كحدكم‪ ،‬ككاف كؿ مكاطف يعبر عف رأيو‬ ‫بحرية تامة دكف أف يحاسب‪.‬كقد رأيت بعيني مرات عديدة سبان كشتمان يكتب عمى السبكرة؛ ضد‬ ‫رئيس الجميكرية أك رئيس مجمس الكزراء‪ ،‬ناىيؾ عف الكزراء‪ ،‬كلـ يصب أحد مف الطبلب‬ ‫بأذل‪.‬كانتخب الدكتكر ناظـ القدسي (مف حزب الشعب) رئيسان لمجميكرية‪ ،‬ككمؼ خالد‬ ‫العظـ برئاسة الك ازرة‪ ،‬ككاف معركؼ الدكاليبي مف رجاؿ الحككمة المرمكقيف‪.‬‬ .‬‬ ‫كمما يمفت النظر أنو كقعت معركة شرسة عمى الحدكد مع إسرائيؿ في عيد ما يس ِّم ىي‬ ‫باالنفصاؿ كانت في صالح سكريا كاستشيد فييا ضابط مف آؿ الدباس‪ ،‬كقد غنـ‬ ‫السكريكف(ُّ) عدة آليات مف العدك عرضت في ساحة المرجة بدمشؽ عدة أياـ‪ ،‬كربما كانت‬ ‫آخر معركة ينتصر فييا الجيش العربي السكرم‪.‫خالد بكداش‪ .

‬حتى تمكف الفرنسيكف مف االنتصار عمييـ‪ ،‬كالدخكؿ إلى دمشؽ‪ ،‬بعد أف مركا عمى أجسادىـ‪ .‬كيقكؿ إحساف ىندم في صحيفة الثكرة [السكرية]‬ ‫(ِْ‪:)ََِٔ/ٕ/‬‬ ‫"كىكذا التقت في مرتفعات ميسمكف‪ ،‬كحكؿ المكقع الذم يحمؿ اسـ (عقبة الطيف) صباح يكـ السبت الرابع كالعشريف مف‬ ‫تمكز َُِٗ قكتاف ضخمتاف‪:‬‬ ‫ُ‪ -‬قكة عربية قميمة في عددىا كعتادىا‪ ،‬كلكف زاخرة بإيمانيا كمعنكياتيا‪ ،‬بقيادة كزير الحربية في الحككمة العربية السكرية‪،‬‬ ‫يكسؼ العظمة‪ ،‬كيعاكنو األميراالم (العميد) حسف تحسيف الفقير كقائد ميداني‪ ..‬‬ ‫(ّ) انظر كتاب اإلسبلـ كحركات التحرر العربية‪ ،‬لشكقي أبك خميؿ‪ ،‬حيث ذكر أسماء أربعة عمماء استشيدكا في ميسمكف‪.‬كطمب مف الممؾ فيصؿ مغادرة سكريا ففعؿ‪ ،‬كغادرىا إلى أكربا‪.‬‬ ‫ِ‪ -‬قكة فرنسية تتككف مف الفرقة الثالثة مشاة بقيادة الجنراؿ (غكابيو) ‪ ،GOYBET‬معززة بجميع الصنكؼ البلزمة لمعمؿ في‬ ‫الميداف‪ ،‬مف مدفعية كدبابات كخيالة كىندسة كسرية نقؿ كسرية إمداد كتمكيف‪ ،‬باإلضافة ألربع طائرات‪ ،‬كتعدادىا جميعان‬ ‫حكالي عشرة آالؼ رجؿ‪.‬لـ يكف بد مف انتصار الجيش الفرنسي عمى مجمكعة مف المتطكعيف‪ ،‬كالجنكد‪ ،‬استشيد معظميـ‪ ،‬مع يكسؼ العظمة‬ ‫(كزير الدفاع يكمذاؾ)‪ ،‬بعد أف قرركا أف ال يمر العدك إال عمى أجسادىـ‪ ،‬فصمدكا كقابمكا الجيش الفرنسي بقميؿ مف العتاد‬ ‫‪ .‬‬ ‫كبعد حكالي خمس ساعات مف القتاؿ المستميت غمبت الكثرة الشجاعة‪ ،‬كسقط يكسؼ العظمة شييدان يعانؽ أرض الكطف‬ ‫كيركم ترابيا بدمو‪ ،‬كأصبحت ميسمكف نجمة مضيئة في مبلحـ التاريخ‪ ،‬يتـ تدريسيا كرمز لمممانعة‪ ،‬ككاجب الدفاع عف‬ ‫الكطف‪ .‬كالشيخ عبده البيتمكني‪ ،‬كمحمد البيتمكني‪ ،‬كالشيخ سعدم التغمبي‪ ،‬كالشيخ محمد جكيجاتي‪،‬‬ .‬‬ ‫(ِ) يقكؿ شكقي أبك خميؿ‪ :‬كاف يكسؼ العظمة رحمو اهلل متدينان محافظان عمى صبلتو كصكمو‪ ،‬كلما خرج إلى المعركة كاف‬ ‫متأكدان مف استشياده لذلؾ قاؿ لساطع الحصرم!! كىك يكدعو (إني أترؾ ابنتي الكحيدة ليمى أمانة في أعناقكـ)‪ ،‬انظر كتاب‬ ‫اإلسبلـ كحركات التحرر العربية لشكقي أبك خميؿ‪ ،‬ص َُّ‪ .‬كتضـ ىذه القكة بقايا المكاء العربي األكؿ‪،‬‬ ‫الذم سرح مف الخدمة مع بقية الجيش يكـ ُٗ‪ َُِٗ/ٕ/‬ثـ استدعي مف جديد عمى عجؿ يكـ ُِ‪ ،ٕ/‬كمعو نضيدتا مدفعية‬ ‫(بطاريتاف)‪ ،‬كسرية رشاشات‪ ،‬كسرية استحكامات (ىندسية)‪ ،‬كسرية ىجانة‪ ،‬كبعض المتطكعيف المدنييف‪ ،‬كىذه القكة جمعاء‬ ‫ال يتجاكز عدد أفرادىا َََّ رجؿ‪.‬‬ ‫كما يبيف جياد المحدث األكبر بدر الديف الحسني يرحمو اهلل‪ ،‬كيذكر عددان مف عمماء دمشؽ الذيف شارككا في الجياد ضد‬ ‫الفرنسييف منيـ الشيخ عمي الدقر يرحمو اهلل‪ ،‬كالشيخ نجيب كيكاف‪ ،‬كالشيخ محمد حجار‪ ،‬كالشيخ مكسى الطكيؿ‪ ،‬كالشيخ‬ ‫محمد ديراني‪ ،‬الذم كاف يمؤل النعش بالسبلح كالذخائر‪ ،‬كيمشي خمفو في الجنازة إلى المقبرة حيث تفرغ في أحد القبكر‬ ‫ليأخذىا المجاىدكف منو بعد ذلؾ ‪.‬‬ ‫‪ -‬كاصطدمت ىاتاف القكتاف في مرتفعات (عقبة الطيف) عمى جانبي الطريؽ العاـ دمشؽ ‪ -‬بيركت‪..‬كدخؿ الجنراؿ غكرك‬ ‫دمشؽ ‪ .‫ىوامش الفصؿ األوؿ‬ ‫(ُ) في عاـ ُِٖٗـ ىدمت السمطة بضعة كثمانيف مسجدان‪ ،‬بعضيا أصيب بالقصؼ المدفعي كالصاركخي‪ ،‬كبعضيا فجر‬ ‫بالديناميت عف قصد كعمد‪ ،‬كبعد بضع سنكات أراد أىالي الحي إصبلح مسجدىـ كترميمو‪ ،‬كالبد مف مكافقة العقيد يحيى‬ ‫زيداف مدير المخابرات العسكرية في حماة‪ ،‬كلما تقدمكا بطمبيـ لو‪ ،‬سأليـ ‪ :‬مف ىدـ ىذا المسجد ؟ فسكتكا‪ ،‬فمـ يعجبو‬ ‫سككتيـ‪ ،‬بؿ قاؿ ليـ إذف أنتـ ال تعرفكف شيئان مما جرل في حيكـ عاـ (ُِٖٗـ)‪ ،‬لقد فجرت مسجدكـ عصابة اإلخكاف‬ ‫المسمميف‪ ،‬كيمزـ أف تقدمكا طمبان لي مكقعان مف كجياء الحي تقكلكف فيو ‪ :‬نرجك المكافقة عمى ترميـ المسجد الذم دمرتو‬ ‫عصابة اإلخكاف المسمميف عاـ (ُِٖٗـ)‪ ،‬كقدـ ليـ كرقان أبيض لكتابة الطمب‪ ،‬كطبعان ال يجرؤ أحد أف يقكؿ غير صحيح‪،‬‬ ‫كبالفعؿ كتب كجياء الحي ىذا الطمب لممخابرات العسكرية‪ ،‬كصار ىذا تقميدان متبعان لكؿ حي يريد أف يرمـ مسجده ‪..

‬‬ ‫(ْ) كفي رأم الباحث ىذه العكامؿ المذككرة كميا عكامؿ ثانكية ساعدت عمى إذالؿ المسمميف السنة كىـ غالبية الشعب‬ ‫السكرم‪ ،‬كلكف العامؿ األىـ مف ذلؾ كمو ىك جيؿ المسمميف بدينيـ‪ ،‬فالعسكرية مفركضة عمى المسمميف (كمف لـ يغز أك‬ ‫يحدث نفسو بغزك مات عمى شعبة مف نفاؽ)‪ ،‬كالخدمة العسكرية أك التطكع في الجيش مف باب اإلعداد لمغزك‪ ،‬كما جرىـ‬ ‫الجيؿ باإلسبلـ إلى تفرقيـ شيعان كأحزابان؛ مما سيؿ عمى أعدائيـ التغمب عمييـ‪.‬‬ ‫(ٔ) نشر ىذا الكتاب في مجمة العصر االلكتركنية‪ ،‬كحصمت عميو مف االنترنت (ََِْ)‪.‬‬ ‫(ٕ) حدثني كالدم يرحمو اهلل أنيـ كانكا يذىبكف إلى الرطبة (اآلف في العراؽ ) يشتركف التمر‪ ،‬كيذىبكف إلى حيفا كيافا لمعمؿ‬ ‫في مزارع البرتقاؿ‪ ،‬كيذىبكف إلى معاف (األردف حاليان)‪ ،‬كطرابمس (لبناف) كال يحممكف جكا انز لمسفر‪ ،‬كال حتى بطاقة أحكاؿ‬ ‫مدنية‪ ،‬ككانت ببلد الشاـ (سكريا كفمسطيف كلبناف كاألردف) بمدان كاحدان بكؿ ما تعنيو الكممة حتى الربع األكؿ مف القرف‬ ‫العشريف الميبلدم‪ ،‬ثـ مزقيا االستعمار الغربي الحديث إلى ىذه الدكيبلت الحالية‪.‬كسبب تخمؼ العرب في رأم الحزب ىك تمسكيـ باإلسبلـ‪ .‫كالشيخ صبلح الزعيـ‪ ،‬كالشيخ عبد الحكيـ المنير‪ ،‬كالشيخ أميف سكيد‪ ،‬كالشيخ محمد األشمر‪ ،‬كالشيخ عبداهلل األفغاني كغيرىـ‬ ‫كثير‪.‬كمات في‬ ‫أحد مشافي لبناف‪ ،‬كعجز أكالده عف دفع تكاليؼ المستشفى؛ فسددىا الممؾ فيصؿ بف عبد العزيز يرحمو اهلل‪.‬‬ ‫(ٖ) يقكؿ محمكد شاكر في التاريخ اإلسبلمي َُ‪ :َُِ/‬بدأت جذكر حزب البعث تظير بمقاءات بيف ميشيؿ عفمؽ‬ ‫النصراني كصبلح الديف البيطار المذيف جمعيما التدريس في التجييز األكلى بدمشؽ كمعيـ زكي األرسكزم العمكم (مف‬ ‫اسكندركف)‪( ،‬كأحسف كتاب يكضح نشكء البعث كتاب سامي الجندم)‪ ،‬ككانت تطرح فكرة القكمية في لقاءاتيـ‪ ،‬كلـ يقبؿ عمى‬ ‫الفكرة سكل بعض النصارل مف أصحاب عفمؽ‪ ،‬كأصحاب البيطار مثؿ عبد الحميـ قدكر مف قارا‪ ،‬ثـ برز الحزب بعد جبلء‬ ‫مقر في دمشؽ‪ ،‬في القنكات‪ ،‬كأصدر صحيفة البعث في عاـ ُْٔٗـ‪ ،‬ثـ عقد أكؿ مؤتمر‬ ‫فرنسا التي كانت تباركو‪ ،‬كاتخذ لو نا‬ ‫لو في (ٕ‪ُْٕٗ/ْ/‬ـ)‪ ،‬ثـ اعتقميـ حسني الزعيـ‪ ،‬كأفرج عنيـ سامي الحناكم فعادكا إلى مزاكلة نشاطيـ‪ ،‬كدخمكا االنتخابات‬ ‫كفازكا بثبلثة مقاعد‪ ،‬كأقبؿ أبناء األقميات عمى حزب البعث‪ ،‬كصار منافسان لمحزب القكمي السكرم كالحزب الشيكعي في‬ ‫جذب األقميات‪ ،‬كفي ىذه األثناء كاف أكرـ الحكراني يبلزـ زعيـ الكتمة الكطنية في حماة تكفيؽ الشيشكمي‪ ،‬ثـ اتصؿ مع‬ ‫القكمييف السكرييف‪ ،‬ثـ انفرد لكحده كتقرب مف حسني الزعيـ‪ ،‬كمف سامي الحناكم‪ ،‬فأسندت إليو ك ازرة الزراعة‪ ،‬فاتصؿ مع‬ ‫فبلحي ريؼ حماة‪ ،‬كأحكـ صمتو معيـ‪ ،‬كأسس حزبو العربي االشتراكي‪ ،‬كنجح في االنتخابات النيابية‪ ،‬كأسندت لو ك ازرة‬ ‫الدفاع‪ ،‬كىي ماكاف يطمع فييا فأحكـ صمتو مع الضباط‪ ،‬كتـ اتحاد حزبو (العربي االشتراكي) مع حزب البعث‪ ،‬في حزب‬ ‫كاحد ىك حزب البعث العربي االشتراكي‪ ،‬كأصبح أكرـ الحكراني الزعيـ السياسي لمحزب‪ ،‬بعد أف نجحت قائمتو كاممة في‬ ‫انتخابات (ُٓٓٗـ) كبقي ميشيؿ عفمؽ األب الركحي لمحزب كفيمسكفو‪ ،‬كىكذا تكامؿ الحزباف‪ ،‬فقد جذب حزب البعث‬ ‫األقميات‪ ،‬كما جذب الحزب العربي االشتراكي الفبلحيف خاصة في ريؼ حماة كالمعرة‪ ،‬حيث يكجد كبار المبلؾ‪ ،‬فاستغؿ‬ ‫الحكراني ذلؾ كدعا إلى االشتراكية‪ ،‬ككاف انقبلب مصطفى حمدكف كىك مف تبلميذ أكرـ‪ ،‬فزادت قكة الحزب بالجيش‪ ،‬كصار‬ ‫ليـ تنظيـ عسكرم يقكده حمدكف كعبد الغني قنكت‪ ،‬كبرز أكرـ الحكراني في االنفصاؿ‪ ،‬كانشؽ الحزب بيف أكرـ الحكراني‬ ‫كصبلح الديف البيطار الذم ركب مكجة الناصرية) ثـ كاف انقبلب الثامف مف آذار‪ ،‬حيث استطاع العمكيكف خبلؿ سبع‬ ‫سنكات (ّٔ َُٕٗ) أف يسيطركا عمى الحزب بعد أف سيطركا عمى الجيش‪ ،‬ثـ آلت السمطة إلى أسرة حافظ األسد) ‪ .‬كمف‬ ‫المفاىيـ األساسية لمحزب أف اإلسبلـ أدل دك انر حضاريان كحدكيان لمعرب قبؿ أكثر مف ألؼ عاـ‪ ،‬ثـ انتيى ىذا الدكر‪ ،‬كالبد‬ ‫لمعرب إذا أرادكا التقدـ كالمحاؽ بركب الحضارة مف التحرر مف كؿ ما ىك قديـ بما فيو الديف كأف يأخذكا الفكر القكمي‬ ‫االشتراكي العمماني كي يمحقكا مف سبقيـ مف األمـ‪ .‬‬ ‫(ٓ) الرئيس السكرم الكحيد الذم ترؾ كرسي الرئاسة بإرادتو‪ ،‬كقد تركو لجماؿ عبد الناصر عندما قامت الكحدة‪ .‬كقد تبيف‬ ‫مف خبلؿ مسيرة الحزب أنو يدعك إلى عكس ما يفعؿ تمامان فقد دعا إلى الكحدة‪ ،‬كىاىك يحكـ سكريا كالعراؽ منذ أكثر مف‬ .

‬كدعكا إلى الحرية كىاىـ يحكمكف‬ ‫باألحكاـ العرفية منذ عاـ (ُّٔٗ) عندما استممكا الحكـ في سكريا‪ ،‬كبنكا مف السجكف أكثر مف الجامعات‪ ،‬كقتمكا مف شعبيـ‬ ‫أكثر مما قتمكا مف أعدائيـ بآالؼ المرات‪ ،‬كدعكا إلى االشتراكية كسرقكا أمكاؿ الشعب‪ ،‬حتى صار آالؼ مف كبار أعضاء‬ ‫الحزب كالجيش كالمخابرات مف كبار الرأسمالييف في العالـ‪ ،‬يممككف العمارات الضخمة في لندف كباريس كماربيا ككاشنطف‪،‬‬ ‫كما يممككف أساطيؿ النقؿ البحرم‪ ،‬كأفقركا الشعب حتى صار ذليبلن يبحث عف لقمة عيشو بيف فتات مكائدىـ‪ ..‬كاف تصكرنا عف ىذه المجمكعة‪ ،‬لـ يبمغ أبدان حدكد التردم الذم كصمكا إليو‪ .‫ربع قرف‪ ،‬كقد حفر النظاـ األسدم‪ ،‬خندقان عمى طكؿ حدكدىـ مع العراؽ‪ ،‬كلـ يفعمكا ذلؾ مع إسرائيؿ‪ ..‬‬ ‫(ٗ) يقكؿ الدكتكر سامي الجندم‪" :‬كبعد مركر خمسة عشر عامان في حكـ سكريا كالعراؽ‪ ،‬ىؿ استطاع الحزب أف يقيـ كحدة‬ ‫كاحدة بيف قطريف عربييف‪ ،‬كقد بمغت الدكؿ العربية اثنتيف كعشريف دكلة؟! ما مبرر كجكده إذف؟! كأيف الكحدة العربية التي‬ ‫أفنى حياتو في الدعكة إلييا"[البعث ص ُُٔ]‪ ،‬ماذا قدـ البعث بفريقيو لؤلمة كلصالح كحدتيا؟!‬ ‫ماذا قدـ الفريؽ األكؿ حتى ِّ‪/‬شباط‪ُٗٔٔ/‬؟! كماذا قدـ الفريؽ الثاني بعد ىذا التاريخ؟!‪ ،‬يقكؿ الدكتكر سامي الجندم عف‬ ‫الفريقيف‪:‬‬ ‫"أصبح البعثيكف ببل بعث‪ ،‬كالبعث ببل بعثييف‪ ،‬فأيدييـ مصبكغة بالدـ كالعار‪ ،‬يتسابقكف إلى القتؿ كالظمـ كالرككع أماـ الجزمة‬ ‫ أم حذاء العسكر!! ‪ -‬لـ يستطع البعث أف يقيـ كحدة كاحدة في تاريخو‪ ،‬حتى بيف شطريو‪ ،‬فيؿ تنتظر الكحدة مف العشائر‬‫كالقبائؿ اليمجية‪ ،‬التي اصطبغت أيدييا بالدـ كالعار كالمتسابقة لمقتؿ كالظمـ كالرككع أماـ ميماز الجزمة‪ ،‬كمتى تحققت‬ ‫الكحدة في التاريخ عمى يد الطائفية كالعشائرية الحاقدة؟! [البعث ص ُّٔ] يقصد بالعشائر اليمجية‪ ،‬أم عشائر العمكية‬ ‫المتخمفة‪ ،‬رفع البعث شعار الحرية [ التجربة المرة لمنيؼ الرزاز‪ ،‬ص َِٔ]" كلـ يعرؼ الحكـ إال تسمطان كتزييفان إلرادة‬ ‫الجماىير‪ ،‬كرفعت ىذه الفئة شعار االشتراكية كاليسار‪ ،‬فكانت اشتراكيتيـ فكقية قطرية مستبدة‪ .‬أكتب‬ ‫ىذه الصفحات‪ ،‬كأكضاع العنؼ ليس ليا مثيؿ في تاريخنا‪ ،‬إف الذم يجرم في سكرية اآلف ال مثيؿ لو إال في عيد عبد‬ ‫الكريـ قاسـ‪ ،‬حيف تكلت كتائب الشيكعييف المسمحة عمميات السجف كالقتؿ في شكارع بغداد كمدف العراؽ‪" ،".‬كدقكا أسافيف الفرقة‬ ‫بيف أبناء الكطف الكاحد‪ ،‬كأحيكا الطائفية كأصَّمكىا حتى صارت بدىية متعارفان عمييا‪ ...‬أييا الرفاؽ! لقد كاف اليدؼ الرئيسي لحركة‬ ‫ِّ‪/‬شباط‪/‬ىك تحقيؽ مبدأ احتراـ الديمقراطية في الحزب‪ ،‬كذلؾ برفع سيؼ الكصاية عف رقاب قكاعد الحزب‪ ،‬كاتاحة الفرصة‬ ‫أماميا كي تقكد حزبيا بنفسيا نحك الغاية المرجكة" [ منشكر داخمي لمحزب ص ُّ‪ ..‬كاف منطقان يستيدؼ اقتساـ النفكذ في‬ ‫الثكرة كاحبلؿ الفرد محؿ القيادة الجماعية‪ ،‬سكاء أكانت حزبية أك حككمية‪ ..‬كأفقركا‬ ‫المكظفيف حتى جعمكىـ يطمبكف الرشكة عمنان مف المكاطنيف المراجعيف كمف غير المكاطنيف‪ ،‬حتى صارت سكريا مضرب المثؿ‬ ‫في الرشكة‪.‬كرفعت شعار مقاكمة‬ ‫االستعمار كالرجعية‪ ،‬كقدمت ليا ىدية‪ ،‬ىك أرس حزب البعث "[المرجع السابؽ] كال مجاؿ ىنا لمحديث عف حرية الشعب الذم‬ ‫كاف مصفدان في األغبلؿ بيدم البعث العربي‪ ،‬فإذا كاف البعث يعاني مف دكتاتكرية أجنحتو عمى بعضيا‪ ،‬فمف أيف تمنح‬ ‫الحرية لؤلمة العربية؟! يكفي أف نستمع إلى قادة الحزب عف رأييـ في الحرية التي دعكا إلييا‪ ،‬كما مبررات ثكرة‬ ‫ِّ‪/‬شباط‪ُٗٔٔ/‬ـ عمى البعث نفسو؟! ىذا منشكر داخمي يشرح األسباب الدافعة إلى ىذه الثكرة‪ ،‬كيبيف لنا مدل الحرية التي‬ ‫يفيميا الرفاؽ مع بعضيـ‪ ،‬يقكؿ المنشكر‪:‬‬ ‫"ظير منطؽ الكصاية عمى الحكـ كالسمطة إلى جانب منطؽ الكصاية عمى الحزب‪ .]-‬ىذه ىي حقيقة الحكـ المتسمط الفردم‬ ‫قبؿ ِّ‪/‬شباط‪ُٗٔٔ/‬ـ‪ ،‬فما ىي الحرية التي قدميا ثكار ِّ‪/‬شباط ؟! يجيب عمى ذلؾ الدكتكر منيؼ الرزاز األميف العاـ‬ ‫لحزب البعث العربي االشتراكي‪ ،‬فيقكؿ ‪:‬‬ ‫"إف حكـ ِّ‪/‬شباط‪ ،‬ىك حكـ العنؼ‪ .‬كانت الشمس‬ ‫تحمؿ كؿ يكـ عند مطمعيا الجديد قائمة مف أسماء المعتقميف الجدد‪ ،‬لتضـ إلى القائمة مف المعتقميف السابقيف‪ ،‬حتى جاكز‬ .

‫عددىا المئات‪ ،‬كلما ضاقت بيـ السجكف‪ ،‬نقؿ معظميـ إلى تدمر‪ ،‬ذلؾ السجف الصحراكم البعيد ‪" ،".‬‬ ‫ىذه شيادات قادة الحزب بتخمي البعث عف مبادئو‪ ،‬كتبنيو لسياسة العنؼ الكحشي‪ ،‬الذم ليس لو نظير إال في أساليب‬ ‫القرامطة ككحشيتيـ ضد المسمميف‪.‬ثـ حمت الجماعة نفسيا استجابة لقرار عبد الناصر القاضي بحؿ األحزاب كميا عند قياـ الكحدة‪ ،‬ثـ‬ ‫عادت إلى العمؿ السياسي كالدعكم المكثؼ كالجاد خبلؿ فترة االنفصاؿ‪ ،‬ثـ دخمت مرحمة أخرل العمؿ السرم كالصراع‬ ‫األمني مع انقبلب الثامف مف آذار عاـ (ُّٔٗـ) كمازالت حتى تاريخو‪ ..‬كىذا مف األدلة عمى أف السياسة في اإلسبلـ سياسة مبادئ‬ ‫ال سياسة مصالح‪ ،‬بينما كاف حزب البعث العربي االشتراكي مف أكائؿ المكقعيف عمى كثيقة االنفصاؿ‪ ،‬ألف سياستو تقكـ عمى‬ ‫المصالح كال تقكـ عمى المبادئ‪.‬كقد تطكرت الجماعة سياسيان كتنظيميان إلى درجة‬ ‫جيدة خبلؿ العقديف الماضييف‪ ،‬عندما فرضت عمييا حككمة األسد صراعان مسمحان كسياسيان كاعبلميان‪ ،‬كتقترب حاليان مف‬ ..‬لقد كانت سكابؽ‬ ‫النازية كالفاشية‪ ،‬كأساليب الستالينية نمكذجان ليـ في أساليب الحكـ‪[ ".‬التجربة المرة ص ُٗٗ]‪.‬‬ ‫(َُ) كعمى الرغـ مف الحرية السياسية التي ظممت سكريا خبلؿ عيد االنفصاؿ‪ ،‬كعكدة اإلخكاف المسمميف إلى نشاطيـ‬ ‫العمني الدعكم كالسياسي‪ ،‬كعمى الرغـ مف بطش عبد الناصر باإلخكاف؛ مع ذلؾ كمو رفض اإلخكاف المسممكف التكقيع عمى‬ ‫كثيقة االنفصاؿ‪ ،‬ألف الكحدة مبدأ استراتيجي مف مبادئ اإلخكاف‪ ،‬كقبمكا بالخسارة السياسية كالدعكية التي تكقعكىا بسبب‬ ‫رفضيـ ذلؾ التكقيع‪ ،‬ألف مبدأ الكحدة عندىـ ال يقبؿ المساكمة‪ .‬‬ ‫(ُُ) تأسست جماعة اإلخكاف المسممكف في سكريا عاـ (ُْٓٗـ) عندما اندمجت خمس جمعيات إسبلمية مف خمس‬ ‫محافظات كبيرة تحت إمرة الشيخ الدكتكر مصطفى السباعي يرحمو اهلل‪ ،‬كقد كاف المؤسسكف ليا عمى رأس الثكرات الشعبية‬ ‫ضد الفرنسييف‪ ،‬ثـ تعايش اإلخكاف مع الحكـ الكطني‪ ،‬كجاىدكا في فمسطيف (ُْٖٗـ )‪ ،‬كانتخب السباعي‪ ،‬كمحمد المبارؾ‬ ‫لممجمس النيابي عاـ (ُْٕٗـ) كتقمد محمد المبارؾ ك ازرة األشغاؿ العامة‪ ،‬كبنى ميناء البلذقية‪ ،‬كاستمرت الجماعة في‬ ‫نشاطيا العمني كنصح الحكاـ‪ ،‬كبث مفيكـ اإلسبلـ الشامؿ كما أنزلو اهلل عزكجؿ في الكتاب كالسنة‪ ،‬كمحاربة اإللحاد‬ ‫كالماركسية كالعممانية‪ ،‬كقد عاشت عيدان ذىبي نا (ُْٓٗ ُٖٓٗـ) حيث عاشت سكريا في ظؿ حكـ ديمكقراطي إلى حد‬ ‫كبير‪ ،‬كمارست نشاطان تربكيان كاعبلميان كسياسيان‪ ،‬كىذا ىك منيجيا الذم رأتو مف أجؿ إعادة المسمميف إلى تطبيؽ الشريعة‬ ‫اإلسبلمية في حياتيـ‪ .‬‬ ‫كيقدـ لنا الدكتكر سامي الجندم صكرة مف صكر الحرية لدل البعث فيقكؿ مصك انر تمذذىـ بمشاىد اإلعداـ‪:‬‬ ‫"كفي استكديك التجربة‪ ،‬رأيت ما ال يصدقو العقؿ‪ ،‬فقد رأل أعضاء المحكمة أف يشترؾ الشعب بمباذليـ‪ ،‬فبل تفكتو مسرات‬ ‫النصر‪ ،‬فعمدكا إلى تسجيؿ مشاىد اإلعداـ مف الميجع إلى الخشبة‪ ،‬عممية عصب العينيف‪ ،‬كاألمر بإطبلؽ النار‪ ،‬ثـ يندلؽ‬ ‫جت كلـ أقؿ شيئان‪ ،‬فسألني أحد‬ ‫الدـ مف الفـ‪ ،‬كتنطكم الركبتاف‪ ،‬كينحني الجسد إلى األماـ‪ ،‬بعد أف تتراخى الحباؿ نفسيا"‪" .‬ثـ يتابع الجندم حديثو قائبلن‪" :‬كنا نسمع أنيا أزمة تمر‪ ،‬كأف السجناء يرفمكف في نعيـ مقيـ‪ ،‬فبل ضرب‪ ،‬كال تعذيب‬ ‫كصدقَّنا‪ ،‬ثـ عممنا بعد شيكر عديدة‪ ،‬أف الرفاؽ تعكدكا عادات جديدة‪ ،‬فصاركا عندما يممكف الحياة الرتيبة‪ ،‬يذىبكف إلى سجف‬ ‫ٌ‬ ‫المزة‪ ،‬فتفرش المكائد كتدكر الراح ‪ -‬الخمر ‪ -‬كيؤتى بالمتيميف لمتحقيؽ كمف ثـ تبدأ الطقكس الثكرية‪ ،‬إذ يتفننكف كيبدعكف‬ ‫في كؿ يكـ رائعة جديدة"‪" ،‬كأظف أف الدكالب مف اكتشافات آذار"‪" ،‬بقي أف نسأؿ مف ىك المتيـ؟!! الجكاب‪ :‬كؿ الناس!!‬ ‫فتقرير بسيط عمى كرقة مف أحد الرفاؽ‪ ،‬تبدأ‪ :‬بأمة عربية كاحدة‪ ،‬كتنتيي بالخمكد لرسالتنا‪ ،‬يعني شيك انر في الزنزانة‪ ،‬ثـ إنسانان‬ ‫يحطـ مدل الحياة "[ البعث ص َُّ]‪..‬خر ي‬ ‫الضباط مسرك انر‪ :‬كيؼ رأيت يا دكتكر؟! قمت‪ :‬أىذا ىك البعث؟! قاؿ‪ :‬لـ أفيـ‪ ،‬أجبت‪ :‬كلف تفيـ"‪" ،‬كاذا باألستاذ صبلح‬ ‫ص َّكرت فعبلن مشاىد اإلعداـ؟! قمت‪ :‬نعـ‪ ،‬قاؿ لمضباط المكجكديف‪ :‬إياكـ أف تنشر‪ ،‬فقد‬ ‫البيطار يدخؿ الىثان‪ ،‬قاؿ لي‪ :‬ىؿ ي‬ ‫قص المختصكف كؿ المشاىد المثيرة‪ ،‬كلكف بعض تمؾ الصكر تسربت إلى خارج‬ ‫تسبب لنا قضية عالمية‪ ،‬كظؿ ىناؾ حتى ٌ‬ ‫سكرية"‪ .

.‬‬ ‫كاإلخكاف في سكريا قرركا خكض االنتخابات عاـ (ُْٕٗ) بمباركة اإلماـ حسف البنا‪ ،‬كنجح الشيخ الدكتكر معركؼ الدكاليبي‬ ‫عف حمب‪ ،‬كاألستاذ محمد المبارؾ عف دمشؽ‪ ،‬كالشيخ محمكد الشقفة عف حماة‪ .‫الحزب السياسي المنظـ الذم يعمؿ كفؽ خطة زمنية كبرنامج محدد‪ ،‬مف أجؿ إقامة المجتمع الديمكقراطي الذم يعطي لممسمـ‬ ‫حقو في العبادة كالتعبير كالدعكة إلى اهلل بالحكمة كالمكعظة الحسنة ‪ ،‬كما يعطي ذلؾ كمو لغيره مف المكاطنيف‪..‬‬ ‫(ُِ) يقكؿ فضيمة األستاذ عدناف سعد الديف في كتابو اإلخكاف المسممكف في سكريا (ُ‪ :)َُٕ/‬الحركة اإلسبلمية في‬ ‫سكريا سبقت جميع الحركات اإلسبلمية في الكطف العربي كالعالـ اإلسبلمي بكجكب كضركرة خكض االنتخابات‪ ،‬قبؿ غيرىا‬ ‫بأربعيف أك خمسيف سنة‪ ،‬كلـ تبؽ جماعة إسبلمية مف جاكرتا إلى الدار البيضاء إال كخاضت تجربة الحياة النيابية‪.‬‬ ..‬كفي عاـ ُْٗٗ قرر التنظيـ العالمي لئلخكاف المسمميف أف ينصح جميع تنظيمات اإلخكاف في العالـ‬ ‫باستخداـ ىذا النيج‪ ،‬نيج المشاركة في الحكـ]‪..‬كيقكؿ فضيمة األستاذ عدناف في (ُ‪/‬‬ ‫ُِٗ)‪ :‬ككان ت الحركة اإلسبلمية في سكريا التي تضـ اإلخكاف كالعمماء مف أسبؽ الحركات اإلسبلمية في الكطف العربي‬ ‫كالعالـ اإلسبلمي في اإلحاطة بشئكف العصر كمتطمباتو‪ ،‬كادراكيـ لفقو الكاقع‪ ،‬في مجاالت السياسة كاالقتصاد كالحياة‬ ‫االجتماعية‪ ،‬فقرركا المشاركة بالحكـ لدرء ما يمكف درؤه مف المفاسد‪ ،‬كجمب ما يمكف مف المصالح‪ ،‬ثـ انتشر ىذا الفقو لدل‬ ‫الجماعات اإلسبلمية‪[ .‬‬ ‫(ُّ) كىذه آخر معركة انتصر فييا السكريكف عسكرنيا في نصؼ القرف الماضي قبؿ أف يخرب األسد الجيش السكرم‪،‬‬ ‫ككاف بطميا المبلزـ أكؿ محمكد الدباس يرحمو اهلل‪ ،‬إسبلمي مف دمشؽ‪.

‬كمف العجيب أنيـ‬ ‫سرحكا مف الجيش معظـ طبلب الضباط مف الكمية العسكرية‪ ،‬كطمبت دفعة مستعجمة مف الكمية‬ ‫العسكرية كاف معظـ أفرادىا مف ىذه الفئات المذككرة‪ ،‬كمنيـ رفعت األسد كعبد اهلل طبلس أحد‬ ‫أقارب مصطفى طبلس‪.‬كلكف مما لفت النظر أف‬ ‫سكريا لـ تسمح لمطائرة المصرية التي نقمت عددان مف كبار السياسييف السكرييف الكحدكييف‬ .‬كبقيت ىذه المجمكعة في الظؿ‪ ،‬بينما استدعت ضابطان‬ ‫كبي انر مف ذرارم السنة ىك محمد أميف الحافظ ‪ ،‬لتجعمو رئيسان لمجمس الرئاسة‪ ،‬كما كضعت‬ ‫عددان مف الضباط الكبار ذكم النزعة الكحدكية ‪ ،‬دكف أف يككف ليـ تنظيـ سياسيي مثؿ راشد‬ ‫القطيني كلؤم األتاسي كغيرىـ‪ ،‬كتبيف بعد أربعيف سنة أف لكلب المجنة العسكرية ىك حافظ‬ ‫األسد‪ ،‬ألنو كاف يعمؿ بصمت مف كراء أعضاء ىذه المجنة‪ ،‬كيضرب بعضان ببعض آخر‪ ،‬حتى‬ ‫تخمص مف جميع رفاقو في المجنة العسكرية‪ ،‬كأخي انر انفرد بتممؾ سكريا لو كألكالده بعده‪.‫الفصؿ الثاني‬ ‫النظاـ األسدي يحكـ سوريا‬ ‫(‪)1‬‬ ‫خبلؿ فترة الكحدة تشكمت خمية حزبية سرية مف البعثييف‪ .‬‬ ‫حركة جاسـ عمواف‬ ‫كنا نظف أف انقبلب الثامف مف آذار كحدكم‪ ،‬كخاصة بعد أف أعمف عف قياـ االتحاد الثبلثي‬ ‫بيف سكريا كمصر كالعراؽ‪ ،‬بعد فترة كجيزة مف االنقبلب ‪ ،‬كقد سبؽ البعثيكف العراقيكف رفاقيـ‬ ‫السكرييف فاستممكا الحكـ بانقبلب عسكرم يكـ (ٖ شباط ُّٔٗـ)‪ .‬كاستدعت‬ ‫ىذه الخميةالسرية الضباط االحتياطييف مف العمكييف كالدركز كاإلسماعيمييف‪ .‬‬ ‫ككاف أكؿ إجراء يقكـ بو حزب البعث لدل تسمـ السمطة ىك تسريح الضباط الدمشقييف‬ ‫( قادة االنفصاؿ ) كأتباعيـ مف الضباط الصغار ككميـ تقريبان مف المسمميف السنة‪ .‬رفضت قرار حؿ الحزب‪ ،‬ضمت‬ ‫كبلن مف صبلح جديد‪ ،‬كعبد الكريـ الجندم‪ ،‬كمحمد عمراف‪ ،‬كحافظ األسد‪ ،‬كأحمد المير‪ ،‬عرفت‬ ‫باسـ المجنة العسكرية‪ ،‬ككاف بداية تشكيميا في مصر‪ ،‬حيث نقمكا يكمذاؾ خبلؿ الكحدة‪ ،‬قامت‬ ‫ىذه المجمكعة بطرد أكرـ الحكراني ككبار قادة الحزب المؤسسيف‪ ،‬بحجة مكافقتيـ عمى‬ ‫االنفصاؿ‪ ،‬ثـ نظمت كثي انر مف الضباط العمكييف كالدركز كاإلسماعيمييف (ِ)‪ ،‬كتمكنت مف دفع‬ ‫زياد الحريرم (حمكم الانتماء لو) إلى أف يقكـ بانقبلب عسكرم صبيحة يكـ الثامف مف آذار‬ ‫كيستمـ الحزب السمطة في سكريا(ّ)‪ .

‬‬ ‫لذا قامت مجمكعة مف الضباط الكحدكييف (الناصرييف) بمحاكلة انقبلب عسكرم في دمشؽ‬ ‫في كضح النيار يكـ (ُٕ تمكز ُّٔٗـ)‪ ،‬قادىا العقيد جاسـ عمكاف (مف دير الزكر )‪،‬‬ ‫كساعده فييا العقيد محمد الجراح‪ ،‬كقبؿ أف تتمكف مف تسمـ اإلذاعة انقض عمييا المكاء المدرع‬ ‫السبعكف كدارت معارؾ عمى مشارؼ دمشؽ كداخميا أيضان نيا انر‪ ،‬كانتشرت جثث القتمى في‬ ‫الشكارع‪ ،‬ففشؿ االنقبلب ألف ىذه الخمية البعثية السرية (المجنة العسكرية) تمكنت مف اختراؽ‬ ‫ىذا االنقبلب عبر جاسكسيـ الرائد محمد النبياف الذم كاف مف قيادة االنقبلب (صكريان)‪ ،‬كقد‬ ‫حككـ محاكمة صكرية مع جاسـ عمكاف كمحمد الجراح‪ ،‬كأعدـ العقيد ىشاـ شبيب مف سبلح‬ ‫اإلشارة‪ ،‬كالمساعد بحرم كمش‪ ،‬كيبدك أنيما رأس حربة تنفيذ االنقبلب‪ ،‬كقد ترأس المحكمة‬ ‫العسكرية المقدـ صبلح الضممي مف دير الزكر‪ ،‬كتشبث البعثيكف بالحكـ‪ ،‬كاستفادكا كثي انر مف‬ ‫ىذه الحركة حيث سرح كا دفعات كبيرة مف الضباط الناصرييف كمعظميـ أك كميـ مف المسمميف‬ ‫السنة‪ ،‬كاستدعي ضباط احتياط مف العمكييف كالدركز كاإلسماعيمييف ليشغمكا أماكنيـ‪.‬‬ ‫كسكؼ نرل أف الخطة التي كضعتيا تمؾ الخمية السرية القيادية لحزب البعث(ْ) [كاألفضؿ‬ ‫أف نقكؿ حافظ األسد] تقضي بتصفية الجيش مف الضباط غير البعثييف أكالن كمعظميـ مف‬ ‫السنة‪ ،‬ثـ تصفيتو مف البعثييف السنييف بعد قياـ حركات التصحيح داخؿ الحزب نفسو ‪ ،‬حتى‬ ‫يصبح معظـ ضباط الجيش مف الفئات التي تشكمت منيا تمؾ الخمية السرية ‪ ،‬ثـ تأتي المرحمة‬ ‫األخيرة كىي تسريح الضباط البعثييف غير العمكييف ‪ ،‬ثـ سرح بعض الضباط العمكييف ( أنصار‬ ‫صبلح جديد ) ‪ ،‬كقد نفذ ىذا المخطط إلى أبعد مما رسـ لو ‪ ،‬كصار معظـ ضباط الجيش مف‬ ‫العمكييف فقط (ٓ) ‪ ،‬كمف المخمصيف لعائمة األسد‪ ،‬كما تدؿ حادثة مدرسة المدفعية المشؤكمة‬ ‫في حمب عمى ذلؾ (ٔ)‪.‫(الناصرييف) الذيف كانكا في القاىرة خبلؿ فترة االنفصاؿ‪،‬لـ تسمح ليـ بدخكؿ سكريا فعادت‬ ‫الطائرة بعد أف زكدت بالكقكد‪.‬‬ ‫حركة الشيخ مرواف حديد في حماة‬ ‫كلد مركاف خالد حديد في حماة عاـ (ُّْٗـ)‪ ،‬في أسرة مستكرة الحاؿ‪ ،‬ككاف المكلكد الرابع‬ ‫فييا‪ ،‬أخكه األكبر محاـ‪ ،‬كلو أخ ضابط كبير في الجيش‪،‬استمر فيو حتى مقتؿ مركاف يرحمو‬ ‫اهلل ككاف ممحقان عسكريان في إحدل سفارات سكريا‪ ،‬كالده مستثمر في الزراعة‪ ،‬كيقاؿ‪ :‬إف مركاف‬ .

‬كفي عاـ‬ ‫(ُِٕٗـ) أرسؿ لو رفعت األسد رسالة مع السيد عبد المجيد الزعيـ (مف كجياء الحمكييف)‬ ‫يعرض عميو منصبان مرمكقان في السمطة براتب عاؿ‪ ،‬ككاف رد الشيخ مركاف يرحمو اهلل‪( :‬إف‬ ‫المناصب أكساخ مف حكاـ الدنيا نطؤىا بأقدامنا‪ ،‬كال حاجة لي بذلؾ ككؿ الذم أريده كأطمبو ىك‬ ‫الحكـ باإلسبلـ)‪ .‬لذلؾ تـ اعتقالو لممرة األكلى (ُّٔٗـ)‪ ،‬بعد‬ ‫أف خطب في المسجد كىاجـ الحككمة؛ ألنيا تعمؿ عمى إظيار الفساد كنشره بيف الشعب‬ ‫السكرم المسمـ‪ ،‬كطالبيا بالحكـ بما أنزؿ اهلل‪ .‬كشارؾ أحد‬ ‫اإلخكة في مزرعة كمدجنة‪ ،‬كاف مركاف يقدـ لو استشارات فنية بحكـ دراستو‪ ،‬كيعيش مف حصتو‬ ‫في ىذه المزرعة‪،‬كقد تخفؼ مف أعباء الحياة فعاش عزبان طكاؿ حياتو يرحمو اهلل‪ .‬كلـ تدـ فترة اعتقالو سكل أياـ معدكدة‪.‬‬ ‫ثـ درس مركاف اليندسة الزراعية في جامعة عيف شمس بالقاىرة ‪ ،‬كىناؾ عايش اإلخكاف‬ ‫المسمميف في نضاليـ السرم خبلؿ عيد الكحدة‪ ،‬ثـ عاد بعد تخرجو في عاـ (ُُٔٗـ) إلى‬ ‫حماة‪ ،‬كمع أف بكالكريكس الزراعة شيادة نادرة آنذاؾ كفرص العمؿ متكفرة جدان ؛ كعرض عميو‬ ‫محافظ حماة بؿ ألح عميو عاـ (ُْٔٗ كىك األستاذ عبد الحميـ خداـ) كظيفة مرمكقة؛ إال أنو‬ ‫أصر عمى أف يفرغ نفسو لمدعكة كتربية الجيؿ المسمـ‪ ،‬فأصمح مسجدان صغي انر جكار بيتو في أكؿ‬ ‫حي الباركدية بالحاضر في مدينة حماة‪ ،‬كجعمو مق انر لنشاطو التربكم كالدعكم‪ ،‬كقد رسـ عمى‬ ‫باب المسجد سيفيف متقاطعيف بينيما مصحؼ (كىك شعار اإلخكاف المسمميف)‪ .‫كاف في شبابو عضكان فعاالن في الحركة االشتراكية‪ ،‬حيث معظـ أسرتو منيا ( إال أف األستاذ‬ ‫عدناف سعد الديف ينكر ىذه المقكلة الشائعة في حماة انظر المجمد الرابع مذكراتو) ‪.‬‬ ‫التزـ مركاف بالحركة اإلسبلمية(ٕ)‪ ،‬عندما رأل أخاه الكبير فرحا نًيقكؿ‪ :‬قتؿ اليكـ أخطر‬ ‫رجؿ عمى األمة العربية فسألو مركاف مف ىك؟ فقاؿ‪ :‬حسف البنا شيخ اإلخكاف في مصر‪ ،‬يقكؿ‬ ‫مركاف فتتبعت الخبر مف الراديك‪ ،‬ثـ كجدت نفسي تحت كطأة خاطر ممح يدعكني لمتعرؼ عمى‬ ‫فكر ىذا الرجؿ‪ ،‬فقرأت رسائمو كذىبت إلى مسجد السمطاف ألستمع إلى الشيخ محمد الحامد‪،‬‬ ‫كأتبيف حقيقة دعكة البنا‪ ،‬ككاف التحكؿ مف العماية إلى اليدل‪ ،‬كمف الضبلؿ إلى الرشاد‪.‬كلـ يقصر دعكتو عمى المسجد بؿ كاف‬ ‫يزكر الناس في عمميـ‪ ،‬كفي بيكتيـ أحيانان ليدعكىـ إلى االلتزاـ بديف اهلل عزكجؿ‪ ،‬كصار يعمف‬ ‫أف (أفضؿ الجياد كممة حؽ عند سمطاف جائر)‪ .‬‬ .‬كيقاؿ أنو كتب لو الجكاب عمى خمؼ كرقة رسالتو يقكؿ فييا‪ :‬الدنيا جيفة‬ ‫كطبلبيا كبلب‪ ،‬احكـ يا رفعت باإلسبلـ كأنا جندم عندؾ‪ ،‬فغضب رفعت كأمر بقتمو‪ ،‬كلكف اهلل‬ ‫أليـ مركاف ففر مف حماة قبؿ أف يصمكا إلى بيتو‪ .

‫كاف مركاف يرحمو اهلل طكيبلن جدان قكم البنية‪ ،‬كمع ىذا فقد أعفي مف الخدمة العسكرية‪ ،‬لذلؾ‬ ‫سجؿ في قسـ الفمسفة بكمية اآلداب في جامعة دمشؽ كتخرج منيا عاـ ُٗٔٗـ‪ ،‬ككاف جسمو‬ ‫الفارع كلباسو (الثكب كالعباءة كالعمامة) يجعبلنو شخصية مميزة تشير لمناظريف كأف رجبلن مف‬ ‫عيد األمكييف مازاؿ يعيش بيننا‪ ،‬لذلؾ كاف طبلب كطالبات الجامعة يقفكف مندىشيف كمما مر‬ ‫مف ممرات الجامعة‪ .‬أما مركاف يرحمو اهلل فقد كاف‬ ‫يتفؽ مع الجماعة قبؿ ربيع عاـ (ُْٔٗ)‪ ،‬ككاف مفعمان بالعمؿ السياسي‪ ،‬لذلؾ قرر ‪ -‬بدكف‬ ‫مكافقة الجماعة ‪ -‬أف يعتصـ بمسجد السمطاف في حماة‪ ،‬مع مجمكعة مف الطبلب‪ ،‬ليحث‬ ‫أىالي حماة عمى اإلضراب‪ ،‬ثـ ينتشر اإلضراب في جميع المحافظات‪ ،‬كتسقط حككمة‬ ‫البعثييف‪ ،‬كشيادة لمتاريخ كاف مركاف يرحمو اهلل يسمييا حككمة (العمكييف(ٗ))‪ ،‬كاعتمد عمى أف‬ ‫اإلضراب الستيني زمف االنتداب الفرنسي أسقط الحككمة يكمذاؾ‪ ،‬كما أنو اعتمد عمى أف‬ ‫الجيش الفرنسي لـ يدخؿ المساجد أبدان‪ ،‬لذلؾ ظف مركاف يرحمو اهلل أف المسجد يكفر لو مبلذنا‬ ‫آمنان يدعك منو الحمكييف إلى اإلضراب‪ ،‬كىذا كما تعممكف عمؿ سياسي‪ ،‬ألنو رأل سكريا ميددة‬ ‫مف قبؿ األقميات‪ ،‬كأف الزمف في صالح أعداء اإلسبلـ‪ ،‬كأنيـ سيحاربكف اإلسبلـ جي انر عندما‬ ‫يتمكنكف‪ ،‬لذلؾ يرل مركاف ضركرة القياـ بعمؿ سياسي عاجؿ؛ مف أجؿ إسقاط الحككمة‪،‬‬ ‫كالعكدة بالببلد إلى النظاـ الديمكقراطي‪ ،‬كاعتقد مركاف أف اإلضراب السمبي حيث تتعطؿ دكائر‬ ‫الحككمة كاألسكاؽ كالمدارس كالجامعات عف العمؿ؛كفيؿ بإسقاط الحككمة إذا شاركت فيو معظـ‬ ‫محافظات سكريا‪ ،‬كما فعؿ السكريكف خبلؿ االنتداب الفرنسي في إضراب الستيف يكمان‪ ،‬كقد‬ ‫غيركا الحككمة المعينة مف قبؿ المستعمر يكمذاؾ بحككمة أخرل شارؾ الشعب في تككينيا‪.‬‬ ‫كاف مركاف يختمؼ مع جماعة اإلخكاف المسمميف في معالجة الكضع الراىف في سكريا‪،‬‬ ‫فأسمكب اإلخكاف المسمميف كما ىك معركؼ لدل القاصي كالداني الدعكة إلى اهلل بالحكمة‬ ‫كالمكعظة الحسنة‪ ،‬كتربية الفرد المسمـ‪ ،‬فاألسرة المسممة‪ ،‬ثـ المجتمع المسمـ ثـ تقكـ عندئذ‬ ‫الدكلة المسممة‪ ،‬كسبيميـ إلى إقامة ىذه الدكلة العمؿ التربكم ثـ اإلعبلمي ثـ السياسي‪ ،‬مف‬ ‫خبلؿ الديمكقراطية كالمجالس النيابية كصناديؽ االقتراع(ٖ)‪ .‬كبعد تخرجو مف الجامعة كاف يعرض نفسو عمى المدارس الخاصة ليعمؿ‬ ‫فييا مدرسان لمتربية اإلسبلمية أك الفمسفة بدكف راتب‪ ،‬لكف لـ يسمح لو أحد بتحقيؽ ىذه الرغبة‬ ‫يرحمو اهلل‪.‬‬ ‫أصر مركاف عمى مخططو‪ ،‬كدعا اهلل أف يشرح صدكر اإلخكاف لما شرح لو صدره(َُ)‪،‬‬ ‫كقرر أف يعتصـ مع مجمكعة مف الطبلب في مسجد السمطاف(ُُ) كيدعك الناس مف مذياع‬ .

‬‬ ‫الجيش ييدـ مسجد السمطاف بالدبابات‬ ‫عندما كضع مركاف خطتو كرأل أف يعتصـ بالمسجد؛ ظنان منو أف المسجد مكاف آمف يحميو‪،‬‬ ‫كألف الشعب السكرم فيـ مف خبلؿ جياده ضد الفرنسييف‪ ،‬أف الجيش ال يدخؿ المساجد‪ ،‬كمف‬ ‫البدىيات المنتشرة بيف الشعب قبؿ حكـ البعثييف أف الجيش كالشرطة ال يدخمكف المساجد إال‬ ‫لمصبلة فييا‪ ،‬كال يدخمكف الجامعات أك المدارس‪ ،‬كاذا أ اردت الشرطة القبض عمى مدرس فإنيا‬ ‫تبحث عنو خارج المدرسة‪ ،‬كال يجكز ليا أف تقبض عميو في المدرسة لؤلثر السيئ الذم يتركو‬ ‫ذلؾ المنظر في نفكس الناشئة مف الطبلب‪ ،‬كقد أثبت البعثيكف أف ىذا كمو غير مقبكؿ في‬ ‫منطقيـ‪.‫المسجد إلى اإلضراب‪ ،‬كيبيف ليـ خطر البعثييف كحقدىـ عمى اإلسبلـ كالمسمميف‪ .‬كخرجت المدارس الثانكية بإضراب بدأتو ثانكية عثماف‬ ‫الحكراني في الحاضر‪ ،‬حيث يكثر تبلميذ مركاف‪ ،‬ضد اعتقاؿ ذلؾ الطالب‪ ،‬كتدخؿ الجيش ضد‬ ‫ىذه المظاىرة التي كانت تيتؼ ىتافات معادية لحزب البعث مثؿ (ال إلو إال اهلل‪ ،‬كالبعث عدك‬ ‫اهلل)‪ ،‬فأطمؽ الجيش النار عمى أحد اليتافيف كقتمو (كىك الطالب سمير جكاد يرحمو اهلل) فتفرقت‬ ‫المظاىرة‪ ،‬كالتيبت المشاعر‪ ،‬كطكؽ الجيش مدينة حماة‪ ،‬كفي اليكـ التالي اعتصـ مركاف في‬ ‫المسجد‪.‬‬ ‫كقد كصمت حماة إلى حالة مف التكتر بعد أف حصمت مشادات بيف الطبلب في ثانكية‬ ‫الصناعة‪ ،‬انتيت إلى اعتقاؿ أحد الطبلب اإلسبلمييف؛ألنو كتب عمى السبكرة قكؿ اهلل عزكجؿ‬ ‫(كمف لـ يحكـ بما أنزؿ اهلل فأكلئؾ ىـ الكافركف)‪ ،‬كذلؾ استجابة لتحدم الطبلب البعثييف الذيف‬ ‫يكتبكف كؿ يكـ عمى السبكرة المقكلة التي تكررىا كسائؿ اإلعبلـ األسدية كىي (الرجعية أخطر‬ ‫مف إسرائيؿ)‪ ،‬كيجب القضاء عمى الرجعية أكالن ثـ إسرائيؿ ثانيان‪ ،‬لذلؾ كتب الطالب اإلسبلمي‬ ‫تمؾ اآلية كاستجابة لذلؾ التحدم‪ .‬كفي أحد‬ ‫أياـ آذار (ُْٔٗـ) انتقؿ مركاف مع مجمكعة مف طبلب المدارس اإلعدادية كالثانكية إلى‬ ‫مسجد السمطاف كاعتصمكا بو‪.‬‬ .‬‬ ‫ككمفت القيادة القطرية المكاء (ْٓ) مشاة آلية بقيادة العقيد الدرزم حمد عبيد أف يتحرؾ إلى‬ ‫مدينة حماة‪ ،‬ليطكقيا ثـ ينفذ األكامر التي تعطى لو ىناؾ (ُِ)‪.

‬فأخذىـ الجيش كصكرىـ مع أسمحة كضعيا الجيش أماميـ ككتب تحت‬ ‫الصكرة في الصحؼ اليكمية (أسمحة إسرائيمية كجدت مع الرجعييف)(ُْ)‪.‬كلما رأل قائد‬ ‫السرية التي تحاصر المسجد محمكد نعيـ يرحمو اهلل يقتؿ عددان مف جنكده‪ ،‬كأخبر قائد المكاء‬ ‫حمد عبيد‪ ،‬سمح لو بتدمير المسجد كمو‪ ،‬كبدأ يقصؼ قبة المسجد كسائر أركانو حتى صار‬ ‫المسجد خربان ال يحمي أحدان‪ ،‬لذلؾ اضطر مركاف يرحمو اهلل إلى التسميـ مع عشرات الطبلب‬ ‫المكجكديف معو‪ .‬‬ ‫كصؿ المكاء (ْٓ) إلى حماة كفكر كصكلو دمر مدرسة قريبة مف مسجد السمطاف ليسيؿ‬ ‫عميو اقتحاـ المسجد مف جيتيا‪ ،‬كما حاكؿ اقتحاـ المسجد مف بابو الغربي (عند سكؽ‬ ‫الحداديف)‪ ،‬كلما تبيف لو صعكبة ذلؾ‪ ،‬تكجو نحك الباب الشرقي القتحاـ المسجد‪ ،‬كيتضح مف‬ ‫ىذا الفعؿ أنو جاء مص انر عمى دخكؿ المسجد كاعتقاؿ المعتصميف فيو‪.‬‬ ‫عندما رأل المعتصمكف الجنكد يستعدكف لدخكؿ المسجد؛ انطمقت عدة عيارات نارية مف‬ ‫مئذنة المسجد صكب الجنكد الذيف تييأكا لدخكلو مف مسدس عيار (ٕ) ممـ كاف مع ضابط‬ ‫احتياط حمكم‪ ،‬كاف يكميا في إجازة كدخؿ المسجد مع مجمكعة مركاف‪ ،‬كقرر أف ال يسمح‬ ‫لمجنكد بدخكؿ المسجد‪ ،‬لذلؾ أطمقت الدبابات ثبلث قذائؼ مف عيار (ََُ) ممـ عمى المئذنة‬ ‫فيدمتيا كتمكف ذلؾ الضابط الحمكم مف الفرار‪ ،‬كتأىب الجنكد لدخكؿ الباب الشرقي بعد‬ ‫إسقاط المئذنة‪ ،‬كلـ تبؽ أم طمقات تخرج مف المسجد نحكىـ‪.‬‬ ‫شكمت محكمة عسكرية برئاسة الرائد مصطفى طبلس قائد المكاء الخامس المدرع‪ ،‬فحكمت‬ ‫عمى مركاف كبعض رفاقو باإلعداـ‪ ،‬بعد محاكمات ىزلية سخركا فييا مف مركاف كمف اإلسبلـ‪،‬‬ ‫ثـ تدخؿ الشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل لدل الفريؽ محمد أميف الحافظ رئيس مجمس الرئاسة‬ ‫فأفرج عنيـ بعد بضعة شيكر مف اعتقاليـ‪.‬‬ .‬‬ ‫كلما دخؿ أحدىـ كاف الشييد محمكد نعيـ يرحمو اهلل ينتظره بالبمط‪ ،‬كأخذ بندقيتو ككجييا‬ ‫نحك الجنكد كأفرغ مخزنيا فييـ‪ .‬ثـ سقط شييدان عند باب المسجد الشرقي(ُّ)‪ .‫كاف الثكار السكريكف يضربكف الجنكد الفرنسييف‪ ،‬كيفركف أماميـ حتى إذا أصر الفرنسي عمى‬ ‫متابعتيـ دخمكا في أكؿ مسجد يقابميـ‪ ،‬فيصؿ الفرنسي إلى باب المسجد ثـ يقؼ متألمان ليعكد‬ ‫مف حيث أتى‪.‬‬ ‫تكمـ مركاف في إذاعة المسجد‪ ،‬كدعا أىالي حماة إلى اإلضراب كمقاطعة ىذه الحككمة‬ ‫الكافرة‪ ،‬كأقيمت حكاجز في الشكارع‪.

‬كفي معركة‬ ‫الدستكر (ُّٕٗـ) جاءت مجمكعة مف سرايا الدفاع لقتؿ مركاف يرحمو اهلل بعد أف رفض‬ ‫عرض رفعت األسد باستبلـ منصب في السمطة كالتعاكف معيـ‪ ،‬كلكنو أحس بذلؾ قبؿ كصكليـ‬ ‫ففر إلى دمشؽ‪ ،‬كاختبأ فييا ليدير تنظيـ الطميعة المقاتمة لئلخكاف المسمميف مف مخبئو في حي‬ ‫المزرعة بدمشؽ‪ ،‬حيث تـ اعتقالو جريحان كما قيؿ بعد معركة جرت بينو كبيف الكحدات‬ .‬‬ ‫كقد باشر مركاف في تنفيذ ما عزـ عميو مذ خرج مف السجف‪ ،‬فبدأ بتجميع الشباب المسمـ مف‬ ‫طبلب المدارس اإلعدادية كالثانكية‪ ،‬مف شباب اإلخكاف كسائر الحركة اإلسبلمية كغيرىـ‪ ،‬كعقد‬ ‫ليـ المخيمات كالمعسكرات في (دكار الجاجية) قرب حماة‪ ،‬كعمى الساحؿ السكرم في مكاف‬ ‫يسمى (البدركسية)‪ ،‬كبد أيركز عمى إشباع الناشئة بفكر الجياد كالشيادة كالجنة كحكر العيف‪،‬‬ ‫حتى كانت كممتو المأثكرة عنو التي يكررىا كمما كدع أخان لو يدعك لو فيقكؿ (أسأؿ اهلل أف‬ ‫يتقبمؾ شييدان)‪ ،‬كما استطاع مركاف أف يبني خبليا لمطميعة في حمب كادلب كدمشؽ كبانياس‪،‬‬ ‫ككاف دائب الحركة كالعمؿ المتكاصؿ خبلؿ الفترتيف (تمكز ُْٔٗـ) بعد اإلفراج عنو مف قبؿ‬ ‫محمد أميف الحافظ‪ ،‬كحتى شباط (ُٔٔٗـ) حيث اعتقؿ بعد الحركة التصحيحية األكلى التي‬ ‫قاـ بيا صبلح جديد كطرد محمد أميف الحافظ‪ ،‬ثـ أطمؽ سراحو في (حزيراف ُٕٔٗـ) عندما‬ ‫أفرج عنو مع جميع السياسييف خبلؿ نكسة الخامس مف حزيراف كبقي ح انر طميقان حتى شباط‬ ‫(ُّٕٗـ) حيث تكارل عف األنظار بعد محاكلة اغتيالو مف رجاؿ رفعت األسد‪ ،‬كفي الفترة مف‬ ‫حزيراف (ُٕٔٗـ ) كحتى شباط (ُّٕٗـ) عاش مركاف في حماة كتابع عممو بجد كنشاط‬ ‫كاستمر يبني كيربي كيخطط لمطميعة المقاتمة‪ ،‬كأصدر اإلخكاف المسممكف تعميمان لقكاعدىـ عاـ‬ ‫(ُٖٔٗ) يحذركنيـ مف مجاراة مركاف في نشاطو‪ ،‬كيطمبكف منيـ أف يبتعدكا عف جماعة‬ ‫مركاف؛ بعد أف يئست الجماعة مف إقناعو بعدـ اإلقداـ عمى مشركعو ذاؾ‪ .‬‬ ‫كيبد كلي مف خبلؿ استقراء األحداث فيما بعد أف مركاف يرحمو اهلل خبلؿ مدة السجف كاف‬ ‫منبي انر كمندىشان مف تدمير الجيش لممسجد‪ ،‬ككيؼ يفعؿ السكريكف بإخكانيـ المكاطنيف ما لـ‬ ‫يفعمو الجنكد الفرنسيكف بيـ‪ ،‬كعرؼ عندئذ أف العمكييف سكؼ يحكمكف الببلد كيذيقكف المسمميف‬ ‫كأس اليكاف كالذؿ‪ ،‬كيصبكف حقدىـ التاريخي عمى المسمميف‪ ،‬لذلؾ قرر مركاف أف ىؤالء‬ ‫الحاقديف ال يجدم معيـ العمؿ السياسي كالبد مف منازلتيـ بالسبلح لمقضاء عمييـ كطردىـ مف‬ ‫السمطة‪.‫ثـ أعاد الجيش بناء مسجد السمطاف خبلؿ مدة عاـ أك يزيد قميبلن‪ ،‬انتقؿ خبللو الدرس اليكمي‬ ‫لمشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل إلى مسجد األحدب بالسكؽ الطكيؿ‪.

‬ككاف الجميع مستائيف لمتحكؿ الكبير في سكرية نحك الشيكعية‪ ،‬كاالنحبلؿ كاإلباحية‪،‬‬ ‫كتحدم مشاعر الناس كاستفزازىـ مف الحرس القكمي المسمح‪ ،‬حيث كانت ىناؾ حكادث فردية‬ ‫في االعتداء عمى الشباب‪ ،‬كالتحدم لمشاعر الشعب المسمـ كاالستيتار بعقائد الناس‬ ‫كمشاعرىـ‪.‫الخاصة استخدمت فييا طائرة عمكدية في صيؼ (ُٕٓٗـ )‪ ،‬كقد ركل لي شاىد عياف أف‬ ‫المعركة استمرت مف الضحى كحتى العصر‪ ،‬بعد أف كشفت المخابرات مكانو بكاسطة جاسكس‬ ‫ليـ اندس في صفكؼ الطميعة‪ ،‬كاستطاع أف يكشؼ مكاف قائدىا؛ كىك الجاسكس المجرـ‬ ‫(مصطفى جيرك)‪ ،‬الذم ناؿ جزاءه عمى يد مجاىدم الطميعة في البلذقية عاـ (ُُٖٗـ)‪ ،‬كفي‬ ‫السجف استخدمكا كافة العقاقير كاألساليب النفسية كالجسدية‪ ،‬كساعدىـ في ذلؾ عدد مف‬ ‫األطباء العمكييف مثؿ الدكتكر (محمكد شحادة)؛ مف أجؿ الكصكؿ إلى ذاكرتو كالتعرؼ عمى‬ ‫تنظيـ الطميعة‪ ،‬كغالب ظني أنيـ فشمكا في ذلؾ‪ ،‬كنقؿ عنو يرحمو اهلل أنو قاؿ ألخيو العميد‬ ‫البعثي‪ ،‬الذم سمح لو بزيارتو في السجف مع شقيقتو أيضان‪ ،‬أنو قاؿ ليـ انقمكا عني أنيـ لـ‬ ‫يحصمكا مني عمى كممة كاحدة‪( ،‬كلكف أظف أنيـ أخذكا منو مف البلشعكر بدكف كعيو كاهلل‬ ‫أعمـ)‪ ،‬كبعد عاـ كامؿ‪ ،‬كبعد أف تراجع كزنو مف (َُُ) كمغ إلى (َْ )كمغ فقط‪ ،‬قتمكه في‬ ‫السجف يرحمو اهلل‪ ،‬كدفنكا جثتو في دمشؽ‪ ،‬دكف معرفة أىمو بذلؾ‪ ،‬كصب اإلسمنت فكؽ قبره‬ ‫كتركت عميو حراسة لعدة أياـ‪.‬‬ ‫ّ ‪ -‬مجمكعة العمماء‪ :‬كعمى رأسيـ الشيكخ األجبلء حسف حنبكة‪ ،‬كعبدالكريـ الرفاعي كأحمد‬ ‫الدقر‪ .‬‬ ‫أحداث الجامع األموي بدمشؽ (‪: )15‬‬ ‫كاف في دمشؽ ثبلث مجمكعات إسبلمية تتحرؾ في الساحة غير اإلخكاف المسمميف‪ ،‬كىذه‬ ‫المجمكعات ىي‪:‬‬ ‫ُ‪ -‬جماعة المرابط‪ ،‬كعمى رأسيا الدكتكر أميف المصرم‪ ،‬كمف أىـ قياداتيا األساتذة‬ ‫عبدالرحمف الباني كجكدت سعيد كمحمد القاسمي‪ ،‬كىي قريبة في فكرىا مف اإلخكاف المسمميف‪،‬‬ ‫ككانت تقكـ بمحاكالت مستمرة لمتنسيؽ معيـ‪.‬‬ ‫ِ‪ -‬جماعة كتائب محمد‪ :‬كىي جماعة تدعك إلى عمؿ مسمح لمكاجية النظاـ‪ ،‬كمف قادتيا‬ ‫د‪ .‬‬ .‬عدناف المصرم كعبدالرحيـ الطباع كمحمد كماؿ الخطيب‪.

‬‬ .‬فعدت إلى الحي ألبمغ مف أعرفيـ بذلؾ‪ ،‬فقالكا لي إف‬ ‫الدكتكر أميف المصرم قد أفرج عنو مف المعتقؿ‪ ،‬كمضى إلى بيت الشيخ أحمد القادرم الذم لـ‬ ‫أكف أعرفو مف قبؿ‪ ،‬كشككت في الكضع أكثر مف ذم قبؿ‪.‬ثـ صميت الفجر‪ ،‬كاختمست‬ ‫لحظة معو خمكت فييا إليو‪ ،‬كسألتو عف اجتماع العمماء في المسجد األمكم‪ .‬كعندما اتخذ القرار في دمشؽ بمساندة اإلسبلمييف في‬ ‫حماة أعمف سقكط حماة كاستسبلـ الناس في الميمة نفسيا التي تـ فييا اتخاذ القرار‪..‬‬ ‫ككضعت السمطة‪ .‬كفي اليكـ الثاني مف االعتقاؿ‪ ،‬فكجئت‬ ‫بإعبلنات تدعك إلى محاضرة لي في جامع دنكز‪ ،‬كقد كزعت ىذه اإلعبلنات في الجامعة‬ ‫كالشكارع العامة‪ .‫كقبيؿ أحداث حماة كاف عمماء دمشؽ قد اتخذكا ق ار انر مفاده أف ال يجرم أم حدث في سكرية‬ ‫إال بعد قرار جماعي مف عممائيا‪ .‬ثـ فضحت مؤامرة السمطة أكثر‪،‬‬ ‫حيث أعقب ذلؾ إعبلنات مطبكعة مكزعة في أنحاء دمشؽ باسـ العمماء تدعك الناس إلى‬ ‫االجتماع بالمسجد األمكم في اليكـ التالي‪ ،‬فاستغربت ذلؾ كثي انر‪ ،‬كمضيت إلى بيت الشيخ‬ ‫حسف حنبكة ‪-‬رحمو اهلل‪ -‬ألعرؼ ىؿ لمعمماء عبلقة في األمر أـ ال‪ ،‬ككانت صمتي بيـ‬ ‫مستمرة‪ ،‬ككصمت إلى بيتو بعد المغرب‪ ،‬كمكثت عنده حتى قرابة الفجر‪ ،‬دكف أف أتمكف مف‬ ‫الخمكص إليو‪ ،‬فالناس يتقاطركف نحكه كالمخابرات تعج بينيـ‪ .‬كيحدثني أحد القادة الذيف عاشكا ىذه المرحمة كشيدكا‬ ‫أحداثيا فيقكؿ‪ :‬كنا نجتمع مع العمماء التخاذ القرار المناسب‪ ،‬كبث التكعية اإلسبلمية في‬ ‫صفكؼ المسمميف‪ .‬كحدث أف رسكالن لنا اعتيقؿ في طريقو إلى بيركت لمقابمة األستاذ عصاـ‬ ‫العطار المراقب العاـ لئلخكاف المسمميف‪ ،‬كمعو بعض المبادئ األساسية التي قررىا مجمس‬ ‫شكرل جماعة المرابط في محاكلة تكحيد الجماعتيف‪ ،‬كتبع ذلؾ اعتقاؿ قيادة الجماعة في ليمة‬ ‫كاحدة في صبلة التراكيح كىـ د‪ .‬فراحت‬ ‫تعمؿ بكاسطة عمبلء ليا في صفكؼ العمماء كالسذج مف الناس إلثارتيـ عمى السمطة‪ ،‬كمعرفة‬ ‫مف يتجاكب مع الحركة اإلسبلمية‪ .‬خطة لضرب دمشؽ كارىاب أىميا بعد أف كسبت معركة حماة‪ ..‬غير أف العمماء كميـ بما فييـ عمماء‬ ‫حماة فكجئكا باشتعاؿ األحداث في حماة‪ .‬أميف المصرم‪ ،‬كجكدت سعيد‪ ،‬كعبدالرحمف الباني‪ .‬فقمت‬ ‫بإببلغ ذكييـ بعد االعتقاؿ كعرضت خدماتي عمييـ‪ .‬فكاف جكابو قاطعان‬ ‫كحاسمان‪ :‬ال‪ ،‬كليس ىذا ىك الطريؽ‪ .‬كمضى كفد فأبمغ ىذا القرار لمعمماء في حمص كحماة‬ ‫كحمب‪ ،‬كتمقى جميع العمماء ىذا القرار بالمكافقة كالتحبيذ‪ .‬فتكقعت أف ىناؾ مؤامرة تحاؾ لئليقاع باإلسبلمييف‪ ،‬فكيؼ يعمف عف محاضرة‬ ‫لي دكف عممي؟! كمضيت إلى المسجد متنك انر‪ ،‬فكجدتو مزدحمان بالناس ينتظركنني‪ ،‬فأكعزت إلى‬ ‫بعض مف أعرفيـ بصرؼ الناس‪ ،‬كخرجت مف الباب اآلخر‪ .

‬‬ .‬‬ ‫كسألتو ىؿ ىذا ىك قرار العمماء‪ .‬كبعد التداكؿ‪ ،‬تقرر مضي العمماء لبيت الشيخ أحمد الدقر‪ .‬‬ ‫كبدأت مبلمح المؤامرة تتضح‪ ،‬فالشيخ أحمد القادرم يصعد المنبر‪ ،‬كيدعك إلى المكاجية‬ ‫كحمؿ السبلح‪ ،‬كفي حركة مسرحية يتحدث عف ألفي ليرة سكرية حاكلت المخابرات أف تغريو‬ ‫فييا عندما دخؿ المسجد كقد أخذىا‪ ،‬كيرفعيا أماـ الجماىير كيضعيا عربكنان لشراء السبلح‬ ‫كمقاكمة الثكرة‪ .‬كحتى ال تحدث أم فكضى كضعت بعض الشباب حكؿ المنبر ليحكلكا دكف‬ ‫كصكؿ عناصر مشبكىة إليو‪ ،‬كتعكد الفكضى ثانية‪ ،‬كأصعد ثانية إلى المنبر‪ ،‬كبينما أنا‬ ‫أخطب‪ ،‬قطعت الكيرباء عف المسجد‪ ،‬ثـ عف الحي كمو‪ ،‬كأسمعت بصكتي جنبات المسجد كمو‪،‬‬ ‫كدعكت إلى اليدكء كاالنشغاؿ بقراءة القرآف‪.‬كمضيت لممسجد األمكم‪،‬‬ ‫حيث كجدتو يعج بالناس كالناس ال يزالكف يتقاطركف إليو حسب الدعكة المكجية‪.‬‬ ‫االجتماع المقرر في المسجد دكف أف ندرم مف ٌ‬ ‫كعرضت عمى اإلخكة العمماء أف أسبقيـ إلى المسجد‪ ،‬كأىدئ الناس حتى ال تستغؿ السمطة‬ ‫ىذا الحدث كتضرب اإلسبلمييف كما خططت‪ ،‬فكافقكا عمى ذلؾ‪ .‬‬ ‫بعض شباب الحرس القكمي ينضـ لمشعب‪ ،‬كيسمـ الحرس سبلحو بسيكلة‪ .‬‬ ‫كلشدة اإلعياء عندم دخمت المسجد ألغفك قميبلن ريثما تتـ التعبئة لخمسة آالؼ رجؿ تقريبان قد‬ ‫تجمعكا ىناؾ‪.‬فقاؿ لي‪ :‬نعـ ىـ أخبركني بذلؾ‪ .‬كببساطة متناىية كافقنا عمى‬ ‫ذلؾ‪ ،‬كتداركت األمر بأف طمبت االتصاؿ بالقصر كاالستئذاف مف المكاء أميف الحافظ في ىذه‬ ‫المسيرة‪ .‬فانتقمنا إلى ىناؾ‪ ،‬ثـ تـ‬ ‫االتفاؽ عمى المضي إلى فضيمة الشيخ حسف حنبكة التخاذ القرار المناسب حكؿ حضكر‬ ‫قرره‪.‬صعدت المنبر‪،‬‬ ‫كخطبت بالناس‪ ،‬كدعكتيـ إلى اليدكء قائبلن ليـ‪ :‬نحف بانتظار رأم العمماء‪ ،‬كىـ مجتمعكف اآلف‬ ‫ليبمغكنا ق ارراتيـ‪ .‬كيدعك الناس إلى التجمع في مسيرة عارمة إلى بيت الشيخ حسف حنبكة‪.‬‬ ‫فكجئت بعراؾ داخؿ المسجد بيف الناس‪ ،‬كبيف الحرس القكمي كبعض عناصر الجيش‪.‬كالتقيت بالدكتكر‬ ‫المصرم ىناؾ مع بعض العمماء‪ ،‬كبعض النكرات الذيف ال أعرفيـ‪ ،‬كال ندرم كيؼ حضركا‬ ‫كمع مف‪ .‫سألت عف بيت الشيخ المذككر كمضيت إليو‪ ،‬كلـ يكف لي بو سابؽ معرفة‪ .‬كخرج القادرم كشيخ آخر اسمو جكاد المرابط زعمان أنيما اتصبل بالقصر ككافؽ عمى‬ ‫ذلؾ‪ ،‬كفي ساحة المسجد األمكم الكبير رحنا ىن ُّ‬ ‫صؼ الناس عشريف عشريف لنتحرؾ بالمسيرة‪.

‬كقبؿ المسير بنا إلى المزة‪ .‬فتكجيت الرشاشات صكبي‪ ،‬فأمسكت بفكىتي الرشاشيف بكمتا‬ ‫يدم‪ ،‬ككأني أعطيت قكة ربانية‪ ،‬كرحت أصرخ بالجماىير المحتشدة حكلنا كالشاحنات تقطع بنا‬ ‫الطريؽ نحك السجكف‪ :‬ال الو إال اهلل كحده‪ ،‬صدؽ كعده‪ ،‬كنصر عبده‪ ،‬كأعز جنده‪ ،‬ال إلو إال‬ ‫اهلل‪ ،‬كاهلل أكبر‪ .‬حيث نزلكا بنا إلى أقبية التعذيب تنفيذان ألكامر الحافظ القاضية بتضميد‬ ‫الجراح‪.‬صمينا العصر في ىذه األقبية‪،‬‬ ‫كجاءنا المكاء الحافظ كالمكاء أحمد سكيداني يمقكف عمينا محاضرة عف االشتراكية كالبعث‪ ،‬ككقفت‬ ‫ألتكمـ‪ ،‬كالدـ يغمرني في ثيابي ككجيي‪ ،‬فجذبني الحاضركف كمنعكني عف الكبلـ‪ ،‬كصرخت‬ ‫بالحافظ أحدثو عف الضرب بالنعاؿ كالسبلح المستمر عمينا‪ ،‬فأصدر أكامره بتضميد جراحنا‪،‬‬ ‫كساركا بنا إلى المزة‪ .‬‬ ‫كيبدأ التعذيب بالكيرباء‪ .‬‬ ‫اقتادكنا بعد بضعة أياـ إلى المحاكمة‪ ،‬كالتي كانت في المسرح العسكرم بالربكة‪ ،‬ككاف قضاة‬ ‫العزؿ‬ ‫المحكمة ىـ الجبلدكف أنفسيـ الذيف دككا المسجد بالدبابات‪ ،‬كأطمقكا النار عمى اآلمنيف ٌ‬ ‫مف السبلح‪ .‬كىناؾ ثأركا مني بالبصاؽ عمي كمتابعة ضربي كركمي‪.‬‬ ‫ثـ تـ تكزيعنا حسب األعمار‪ .‬كآلمني المنظر‬ ‫عمي بأخمص البنادؽ حتى تجمؿ كجيي كثيابي بالدـ‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫فكبرت‪ ،‬كمع التكبير انياؿ الضرب ٌ‬ ‫كزدت غضبان كاشتعاالن فكقفت‪ .‬كعجز الحارساف أف يفمتا رشاشيما مف قبضتي‪ ،‬كتابعت التكبير كالذكر حتى‬ ‫نزلكا بنا إلى األقبية‪ .‬كاف القاضياف ىما الرائد سميـ حاطكـ‪ ،‬كالمقدـ صبلح الضمي‪ .‬كعندما تمكأ البعض بدأ الضرب عمى الرؤكس بأكعبة الرشاشات كأخامص البنادؽ‪ ،‬مف‬ ‫عدد مف الحرس القكمي حتى راح كؿ مف في الشاحنة ييتؼ‪ :‬بعثية‪ ،‬بعثية‪ .‫ثـ كانت المفاجأة الصاعقة التي صحكت عمييا‪ ،‬الدبابة تدؾ باب المسجد‪ ،‬كيدخؿ الرائد‬ ‫سميـ حاطكـ مع مئتيف مف أتباعو‪ ،‬كيبدأ إطبلؽ النار مف الرشاشات في المسجد عمى الناس‪،‬‬ ‫كيسقط بعض القتمى‪ .‬كعندما تابعت التكبير كالذكر صارخان في كجكه الزبانية‪ ،‬ىددكني‬ ‫بنقؿ الكيرباء إلى قبمي كدبرم‪ ،‬فصحت قاببلن باستعمالو في يدم كجسمي كمو‪.‬كقاـ‬ ‫أحد ضباط الحرس بالمشي فكؽ رؤكسنا بنعالو الغميظة‪ ،‬كرشاشو بيده‪ ،‬يصرخ بالناس كي ييتفكا‬ ‫لمبعث‪ .‬كبعد جكلة مف‬ ‫قدر لي أف أجتمع في ميجع كاحد مع إخكاني في القيادة‪ ،‬الدكتكر‬ ‫المحاكمات الرخيصة ٌ‬ ‫المصرم‪ ،‬كاألستاذاف عبد الرحمف الباني كجكدت سعيد‪ ،‬كقد تيشمت الكجكه‪ ،‬كتكرمت مف‬ .‬فيتقاطر الناس مذعكريف داخؿ المسجد‪ ،‬حتى يحصركىـ في إحدل‬ ‫زكاياه‪ ،‬كيطالبكىـ باالستسبلـ الكامؿ‪ .‬كلـ تي ً‬ ‫جد المقاكمة‪ ،‬كقذائؼ السباب كالشتيمة تمؤل األفؽ‪،‬‬ ‫كاقتادكا الناس أذالء إلى السجكف‪ ،‬حيث كنت في إحدل الشاحنات التي تكدست بالناس‪ .

‬حيث أمضينا اثني عشر يكمان في التعذيب كالزنزانات‪ ،‬كاثني عشر يكمان‬ ‫أخرل في المياجع العادية‪ .‫عف ليـ ذلؾ‪ ،‬كلقصر‬ ‫المكمات كالتعذيب المستمر‪ .‬كفي إحدل الزنزانات قرأت كصية‬ ‫الشيخ محمد بف كماؿ الخطيب الذم أبمغ بالحكـ عميو باإلعداـ مع مجمكعة مف كتائب محمد‬ ‫التي حككمت بصفتيا تنظيمان مسمحان‪.‬بينما رافؽ ىذه المحاكمات عرض قضية ككىيف‪ ،‬كقصد‬ ‫مف ذلؾ تمكيث سمعة اإلسبلمييف إليياـ األمة بتعامميـ مع دكلة أجنبية‪ ،‬ككاف ذلؾ في أكائؿ‬ ‫كانكف الثاني ُٓٔٗ‪.‬كلعؿ بعض الكساطات قد تمت‪ ،‬فأفرج عف تنظيمنا (جماعة‬ ‫المرابط) بالبراءة‪ .‬ككانكا يعكدكف بنا إلى سجف المزة حيث كزعنا عمى زنازيف منفردة‪،‬‬ ‫كالبرد القارس يذبحنا‪ ،‬كال غطاء كال كطاء إال بطانية كاحدة‪ .‬غير أف الفريؽ‬ ‫الحافظ تدخؿ كأطمؽ سراح الجميع‪ .‬‬ ‫الجاسوس كوىيف‬ ‫ككىيف ييكدم مصرم ىاجر إلى إسرائيؿ‪ ،‬ثـ جندتو المخابرات الصييكنية ليككف جاسكسان‬ ‫في سكريا‪ ،‬فبعثتو إلى األرجنتيف باسـ (كامؿ أميف ثابت)‪،‬كمياجر عربي ثرم كتقدمي قكمي‬ ‫عمماني (فاجر)‪ ،‬كىناؾ اتصؿ بالعميد محمد أميف الحافظ الممحؽ العسكرم السكرم خبلؿ عيد‬ ‫الكحدة ثـ االنفصاؿ(ُٔ)‪ ،‬ككاف ككىيف غنيان يدعي أنو يتاجر باآلثار‪ ،‬كتحت يديو أمكاؿ كثيرة‬ ‫مما قربو لمحمد أميف الحافظ‪ ،‬ثـ زادت المكدة بينيما عندما انتسب ككىيف لحزب البعث فصار‬ ‫رفيقان بعثيان مف الطراز األكؿ‪.‬‬ ‫ثـ ىدأت المعاممة‪ ،‬كعادكا بنا إلى ميجع كبير نعيش مع بعضنا‪ ،‬حيث أعدنا حياتنا‬ ‫اإلسبلمية فييا‪ .‬ككاف الزبانية يقكمكف بنتؼ المحى كمما ٌ‬ ‫لحيتي لـ يشفكا غميميـ إال بالبصاؽ المستمر في كجيي‪ ،‬كأكثر مف مرة كانكا يدخمكف األحذية‬ ‫في أفكاىنا لزيادة اإلىانة‪ .‬بينما حكـ عمى آخريف باإلعداـ‪ ،‬كمدد مختمفة بالسجف‪ .‬‬ ‫دخؿ ككىيف سكريا عمى أنو مياجر عربي غني‪ ،‬كرفيؽ بعثي تقدمي في (ِْ‪ُُٗٔ /ٖ/‬ـ )‬ ‫‪ ،‬كادعى أنو مندكب لشركة (ربيمكس البمجيكية)‪ ،‬كخبلؿ فترة االنفصاؿ تعرؼ عمى الدرزم‬ ‫(جكرج سيؼ) الذم يعمؿ في اإلذاعة السكرية‪ ،‬كالذم عرفو بدكره عمى الضابط معزل‬ ‫زىرالديف؛ ابف شقيقة المكاء عبد الكريـ زىر الديف قائد الجيش السكرم خبلؿ فترة االنفصاؿ‪،‬‬ ‫كخبلؿ فترة قصيرة بعد قياـ انقبلب البعثييف‪ ،‬صار صديقان حميمان لمعظـ الضباط البعثييف‪،‬‬ .‬كطمبكا منا كتابة تاريخ حياتنا في مراحؿ مف التحقيؽ‪ ،‬كلكف التعذيب كاف ال‬ ‫ينقطع كؿ فترة كفترة‪ .

‬‬ ‫حككـ ككىيف ككاف رئيس المحكمة المقدـ صبلح الضمي‪ ،‬ككانت المحاكمة أقرب إلى‬ ‫الصكرية‪ ،‬كعرضت مشاىد منيا عمى شاشة التمفزيكف السكرم‪ ،‬كقد الحظ المشاىدكف أف‬ ‫إجابات ككىيف تدكر حكؿ قضايا تافية‪ ،‬مثؿ خرجنا نزىة كعممت (جكرجيت) تبكلة ككاف الزيت‬ ‫كثي انر‪ .‫كخاصة النقيب سميـ حاطكـ‪ ،‬كالرائد صبلح الضمي‪ ،‬كما كاف صديقان حميمان لمكاء عبدالكريـ‬ ‫زىرالديف‪ ،‬كعشرات غيرىـ‪ ،‬ككانت الفنانات كالراقصات يقمف ليالي مع رفاقو الضباط في بيتو‬ ‫الذم استأجره في دمشؽ بالقرب مف السفارة الركسية‪ ،‬كزكد كبلن مف أصدقائو مف الضباط الكبار‬ ‫بمفتاح خاص لو‪ ،‬يدخمو متى شاء‪ .‬كما كاف لو برنامج يكمي في اإلذاعة بعد‬ ‫منتصؼ الميؿ كاف يستفيد منو في إرساؿ ما يريد ‪ -‬مشف انر ‪ -‬إلى رئيسو في تؿ أبيب‪.‬‬ ‫كشد انتباه أحد الضباط المصرييف مف القيادة العربية المشتركة (كأظنو عمي عمي عامر)‪،‬‬ ‫عندما كانكا في زيارة إلى الجبية السكرية عاـ (ُٓٔٗـ)‪ ،‬شد انتباىو كثرة الصكر التي يمتقطيا‬ ‫كامؿ أميف ثابت (ككىيف ) لممكاقع كالتحصينات العسكرية‪ ،‬فالتقط لو عدة صكر‪ ،‬كأعطاه‬ ‫المخابرات المصرية لمبحث عنيا‪ ،‬فكشفت ىكيتو ككجدت في ممفاتيا حقيقتو‪ ،‬كلما أخبركا سكريا‬ ‫أعرضكا كلـ يصدقكا أف ىذا الرفيؽ التقدمي المناضؿ جاسكس ييكدم‪ ،‬كاعتبركا ذلؾ حسدان مف‬ ‫رفاقيـ المصرييف‪.‬ككاف الضباط يقضكف مع رفيقات ككىيف كفي بيتو ليالي‬ ‫(تقدمية)‪ ،‬كمازاؿ الرفيؽ كامؿ أميف ثابت (ككىيف) يتدرج في حزب البعث حتى عرضت عميو‬ ‫ك ازرة شئكف المغتربيف فرفضيا بناء عمى تعميمات حككمتو‪ .‬‬ ‫ثـ تقدمت ك ازرة الخارجية الركسية بطمب إلى سكريا‪ ،‬تؤكد فيو حصكؿ بث السمكي في الكقت‬ ‫الذم تبث فيو السفارة الركسية‪ ،‬كعندئذ زكدت ركسيا سكريا بسيارة مجيزة بتحديد مكاف البث‬ ‫البلسمكي المجيكؿ‪ ،‬كشاىدت تمؾ السيارة كىي تتجكؿ في حي الشيخ محي الديف بدمشؽ كحي‬ ‫األكراد‪ ،‬كليا ىكائي طكيؿ جدان‪ ،‬كبعد مدة مف البحث تأكد ليـ أف المكاف الذم يبث منو ىك‬ ‫بيت الرفيؽ المناضؿ كامؿ أميف ثابت (ككىيف)‪ ،‬كتحمس لمقضية ضباط مف المخابرات السكرية‬ ‫الصمة ليـ بصاحبات ككىيف‪ ،‬كيشكمكف كتمة أخرل غير كتمة ككىيف‪ ،‬يقاؿ عمى رأسيـ العقيد‬ ‫أحمد سكيداني‪ ،‬فبحثكا بجد كاىتماـ‪ ،‬كنصبكا كمينان تمكنكا في نيايتو مف القبض عمى ككىيف‬ ‫كىك ممسؾ بجياز البلسمكي يتكمـ مع إسرائيؿ‪.‬ككاف يتصؿ يكميان بإسرائيؿ السمكيان‬ ‫عمى مكجة اتصاؿ السفارة الركسية أك قريبان منيا‪...‬كشاىدت كتابعت ىذه المحاكمة‪،‬كما‬ .‬كيبدك أف مشاىد المحكمة التي عرضيا التمفزيكف متفؽ عمييا مع ككىيف نفسو‪ ،‬ألنو‬ ‫صديؽ ليؤالء الذيف يحاكمكنو‪ ،‬ككميـ تكرطكا معو‪ .

‫شاىدىا كتابعيا معظـ المكاطنيف السكرييف‪ ،‬ثـ حكـ عميو باإلعداـ‪ ،‬كنفذ الحكـ عمى الرغـ مف‬ ‫تدخؿ الصييكنية العالمية بكامؿ ثقميا‪ ،‬كعرضت إسرائيؿ عمى سكريا ‪ -‬بكاسطة محامي فرنسي‬ ‫اسمو (جاؾ مرسيو)‪ :-‬أف تفتديو بمميار فرنؾ فرنسي‪ ،‬كتكسط بابا ركما مف أجؿ إنقاذ حياتو‪،‬‬ ‫كلكف سدنة النظاـ البعثي أسرعكا في إعدامو لدفف أسرار تكرطيـ معو‪ ،‬كدفف الجرائـ الكبيرة‬ ‫التي ارتكبكىا في حؽ الكطف بمعرفتو‪ ،‬كقيؿ إف السكرييف احتفظكا بجثمانو لعدة سنكات حيث‬ ‫استممتو إسرائيؿ بعد حرب حزيراف ُٕٔٗـ‪ ،‬كبادلتو بعدد مف األسرل السكرييف األحياء‪..‬كغيرىـ بعد أف سيطرت القيادة القطرية عمى مقاليد‬ ‫الحكـ في سكريا‪ ،‬بعد صراع داـ سنتيف بيف القيادة القكمية (غير عمكية) كالقيادة القطرية‬ ‫(كيسيطر عمييا العمكيكف)‪ .‬‬ ‫الحركة التصحيحية األولى‬ ‫في (ِّ ‪ُٗٔٔ/ِ/‬ـ) زحؼ النقيب الدرزم سميـ حاطكـ (قائد كتيبة مغاكير)‪ ،‬يساعده‬ ‫النقيب رفعت األسد قائد سرايا الدفاع الناشئة يكمذاؾ‪ ،‬عمى بيت الفريؽ محمد أميف الحافظ‬ ‫(رئيس مجمس الرئاسة)‪ ،‬كدارت معركة لعدة ساعات‪ ،‬دافع فييا حراس الفريؽ محمد أميف‬ ‫الحافظ (كبعضيـ مف الجنكد البدك)‪ ،‬حتى سقط معظميـ‪ ،‬كما حاكؿ أف يقاتؿ بنفسو‪ ،‬لكف‬ ‫الخطة التي نسجيا كؿ مف المكاء صبلح جديد كالمكاء حافظ األسد كأتباعيما كانت محكمة‪،‬‬ ‫لمتخمص مف عدد كبير مف الضباط البعثييف السنييف‪ ،‬كتتمخص في إبعاد الضباط السنييف‬ ‫البعثييف عف دمشؽ كما حكليا‪ ،‬إلى البلذقية كحماة كحمص‪ ،‬كتـ ذلؾ عندما ألقي القبض عمى‬ ‫الفريؽ الحافظ رئيس مجمس الرئاسة ككضع في السجف‪ ،‬كاعتقؿ عدد مف أنصاره الضباط‬ ‫معو‪،‬كما سرح مئات الضباط السنييف البعثييف‪ ،‬ليحؿ مكانيـ ضباط عمكيكف‪ ،‬كفر أعضاء‬ ‫القيادة القكمية لحزب البعث العربي االشتراكي إلى العراؽ‪ ،‬كمنيـ ميشيؿ عفمؽ (مؤسس‬ ‫الحزب)‪ ،‬كمنيؼ الرزاز‪ ،‬كشبمي العيسمي‪ .‬يقكؿ الدكتكر نيقكالكس فاف داـ السفير اليكلندم في القاىرة‬ ‫كصاحب كتاب الصراع عمى السمطة في سكريا‪([ :‬كبعد ِّ شباط ُٔٔٗـ) تـ إزاحة آخر‬ ‫ضابط سني مف حمب مف القيادة القطرية‪ ،‬كىك أميف الحافظ‪ ،‬كآخر الضباط الدركز‪ ،‬أم سميـ‬ ‫حاطكـ كحمد عبيد‪ ،‬كفي عاـ (ُٖٔٗ ـ) أزيح آخر ضابط سني حكراني (مف حكراف‪ ،‬كربما‬ ‫يقصد أحمد سكيداني) كفي مارس (ُٗٔٗـ) أزيح آخر ضابط إسماعيمي (كربما يقصد‬ ‫عبدالكريـ الجندم الذم قتؿ عند بكابة المكاء السبعيف‪ ،‬كقالكا إنو انتحر)‪.‬كمالـ يبؽ بعد ىذا‬ ‫التاريخ ضباط غير العمكييف كالسنييف كأعضاء عسكرييف‪ ،‬مع تمتع العمكييف بالتفكؽ التاـ‬ ..

)ُٕ().‬‬ ‫ككقع العدكاف الثبلثي عمى مصر‪ ،‬كاشتركت فرنسا كبريطانيا كاسرائيؿ في احتبلؿ سيناء‬ ‫كبعض مدف القناة مثؿ بكر سعيد‪ ،‬كزرع في عقكلنا أف عبد الناصر انتصر عمى الغرب‬ .‬‬ ‫كاتضح فيما بعد أف الخبلؼ الذم نشأ بيف القيادة القطرية كالقيادة القكمية‪ ،‬سببو أف القطرية‬ ‫يسيطر عمييا مجمكعة مف العمكييف كتستغؿ الحزب مف أجؿ فرض مصمحة الطائفة عمى‬ ‫سكريا‪ ،‬كاستخداـ الحزب كأداة ككسيمة لتحقيؽ سيطرة الطائفة العمكية‪ ،‬كقد اتضح ذلؾ خبلؿ‬ ‫عقد السبعينيات‪ ،‬كقد دمرت ىذه المجمكعة حزب البعث كصارت ىذه الطائفة تعمؿ مف أجؿ‬ ‫التفرقة كليس الكحدة‪ ،‬كالقير كاالستبداد كليس الحرية كما صار أبناء ىذه الطائفة مف كبار‬ ‫أغنياء العالـ فأيف (الكحدة كالحرية كاالشتراكية)؟‬ ‫كاعتقؿ مركاف حديد مجددان ‪ -‬بعد الحركة التصحيحية األكلى ‪ -‬لممرة الثالثة‪ ،‬عمى الرغـ مف‬ ‫العف ك الذم صدر بحقو مف قبؿ رئيس مجمس الرئاسة السابؽ محمد أميف الحافظ‪ ،‬ككضع في‬ ‫سجف المزة العسكرم‪ ،‬مع الفريؽ محمد أميف الحافظ‪ ،‬ككضع الدكتكر نكرالديف األتاسي رئيسان‬ ‫لمدكلة‪ ،‬كشكمت حككمة مدنية يرأسيا الدكتكر يكسؼ زعيف‪ ،‬كصارت السياسة السكرية أكثر‬ ‫ميبلن نحك الماركسية‪.‫كتمثيميـ لكتؿ الجيش القكية‪ ،‬كيمكف تفسير انتخاب رفعت األسد عضكان في القيادة القطرية‬ ‫(ُٕٓٗـ) بأنو انعكاس العتماد الرئيس حافظ األسد عمى ضباط مف عائمتو الشخصية أك‬ ‫عشيرتو أك أبناء المناطؽ المجاكرة لقريتو‪.‬‬ ‫حرب (‪1967‬ـ) بيف الصياينة والعرب‬ ‫نشأنا منذ الصغر عمى كره الصياينة‪ ،‬كعمى االستعداد لطردىـ مف فمسطيف‪ ،‬كتحرير‬ ‫المسجد األقصى منيـ‪ ،‬ككانت حككمات دكؿ المكاجية كخاصة مصر كسكريا كالعراؽ تخطط‬ ‫حياتيا عمى ىذا األساس‪ ،‬فاالنقبلبات العسكرية تقع بحجة أف الحككمة قصرت في العمؿ مف‬ ‫أجؿ اإلعداد لطرد الصياينة‪ ،‬ككانت (ٓٔ‪ )َٖ-‬بالمائة مف الدخؿ القكمي السكرم تنفؽ عمى‬ ‫ك ازرة الدفاع مف أجؿ التسمح كاإلعداد لتحرير فمسطيف‪ ،‬كليس ىذا كمو حبان بفمسطيف فقط‪،‬كانما‬ ‫دفاعان عف النفس أيضان ألف ىدؼ إسرائيؿ معمف كمعركؼ كىك (حدكدؾ يا إسرائيؿ مف الفرات‬ ‫إلى النيؿ)‪ ،‬لذلؾ كانت آماؿ الجيؿ الصاعد مرتبطة بيذا اليدؼ المحكرم‪ ،‬كصار لمجيش‬ ‫مكانة مرمكقة في العالـ العربي؛ ألنو يعد مف أجؿ طرد الصياينة كتحرير فمسطيف‪ ،‬كحماية‬ ‫البمد مف الصياينة‪ ،‬كخصصت لمجيش أكبر ميزانية مف الدخؿ القكمي ليذا الغرض‪.

‫كمازلت أذكر رنيف صكتو كىك يخطب (إذا استطاع عدكنا أف يفرض عمينا القتاؿ فمف يستطيع‬ ‫أف يفرض عمينا االستسبلـ‪ ،‬سنقاتؿ‪ ..‬سنقاتؿ‪ ..‬‬ ‫كفي نيساف أك أيار ( ُٕٔٗـ) نظـ اتحاد الطمبة في مدينة حمص محاضرة في سينما‬ ‫األكب ار حضرىا مئات الطبلب‪ ،‬كقد كصؼ لي شاىد عياف ىذه المحاضرة يقكؿ كاصفان المقدـ‬ ‫مصطفى طبلس‪( :‬دخؿ المقدـ أبك فراس بمباس المغاكير كقفز مف أماـ المسرح ليصؿ إلى‬ ‫مكاف المحاضر فارتفع التصفيؽ لمبطؿ المغكار‪ ،‬كبدأت المحاضرة فقاؿ الرائد أبك فراس بعد أف‬ ‫عمؽ خريطة عمى الجدار كأمسؾ بيده عصا خاصة بكبار الضباط قاؿ‪ :‬سكؼ تتحرؾ قكاتنا‬ ‫باتجاه الجنكب لتدؾ قصر الرجعية(ُٖ) أكالن‪ ،‬ثـ نتجو غربان في اليكـ الثاني‪ ،‬كخبلؿ ىذيف‬ ‫اليكميف تككف القكات المصرية اجتازت سيناء ككصمت إلى ساحؿ فمسطيف‪ ،‬كفي اليكـ الثالث‬ ‫سكؼ نطبؽ فـ (الكماشة) عمى الصياينة ك‪ ،)..‬سنقاتؿ)‪.‬فصاح الطبلب مرة كاحدة (كنرمييـ في‬ ‫البحر)‪ ،‬فعبلن اليتاؼ (أمة عربية كاحدة ذات رسالة خالدة‪ ،‬أىدافنا‪ :‬كحدة حرية اشتراكية‪ ،‬الخمكد‬ ‫لرسالتنا كلمجيش العقائدم)‪..‬‬ ‫صعَّد البعثيكف الحرب اإلعبلمية عمى الصياينة‪ ،‬بعد محاكالت‬ ‫في منتصؼ الستينيات ى‬ ‫إسرائيؿ تحكيؿ مياه نير األردف لتحرـ العرب منو‪ ،‬كشكمت قيادة عربية مكحدة بيف مصر‬ ‫كسكريا كاألردف بقيادة الفريؽ عمي عمي عامر (مصرم)‪ ،‬كارتفعت عاطفة الشباب كصرنا ىن ُّ‬ ‫عد‬ ‫األياـ لنزكر حيفا كيافا كالقدس بعد طرد الصياينة منيا‪..‬‬ ‫الخدمة العسكرية في سوريا‬ ‫مف اإليجابيات نظريان الخدمة العسكرية في سكريا‪ ،‬كقد نص الدستكر السكرم عمى أف‬ ‫الخدمة العسكرية إلزامية عمى كؿ مكاطف (ذكر) سكرم‪ ،‬مدتيا سنتاف كنصؼ‪ ،‬كيمضي‬ ‫الجامعيكف في زماننا سنة منيا في كمية االحتياط‪ ،‬كلما زادت األعداد عف طاقة الكمية‪ ،‬صارت‬ ‫تعقد دكرات الضباط االحتياط في األلكية‪ ،‬كيتدرب الجامعي عمى دكر قائد الفصيمة كبعض دكر‬ ‫قائد السرية‪ ،‬كتعطى لو رتبة مبلزـ في الجيش العربي السكرم‪ ،‬ككؿ ذلؾ ممتاز‪ ،‬أما السمبيات‬ ‫فيي‪:‬‬ ‫أ أسمكب التعامؿ مع المكاطف خبلؿ األشير األكلى مف الدكرة كالتي تسمى أحيانان‬ ‫دكرة‬ ‫(األغرار) ‪ ،‬حيث تحطـ كرامة الشاب ليككف أداة طيعة لتنفيذ األكامر‪ ،‬كقد أدل ىذا‬ ‫التعامؿ إلى عقد نفسية‪ ،‬كتغير في اتجاه بعض المكاطنيف نحك الجيش كالخدمة اإللزامية؛ حيث‬ ...

‬‬ ‫الخدمة العسكرية في عيد النظاـ األسدي‬ ‫كاف السكريكف يضربكف المثؿ بطعاـ الجيش‪ ،‬لكثرتو‪ ،‬ككثير مف الشرائح الفقيرة السكرية قد ال‬ ‫تشبع المحـ كالفكاكو كالحمكيات قبؿ الخدمة العسكرية‪ ،‬كمف عادة الريؼ في الخمسينيات كحتى‬ ‫السبعينيات أف ال يأكؿ المحـ يكميان‪ ،‬بؿ أحيانان في المناسبات فقط‪ ،‬أما المحـ في الجيش فكاف‬ ‫يكميان عمى طعاـ الغداء‪ ،‬كمعو (الدكسير) فاكية أك حمكيات‪ ،‬كقد رأيت ذلؾ خبلؿ خدمتي؛ مع‬ ‫مبلحظة أف طبلب الضباط يعتنى بيـ‪ ،‬كبطعاميـ أكثر مف اآلخريف‪ ،‬كمع ذلؾ كاف الطعاـ‬ ‫فائضان عف حاجة المجنديف‪ ،‬كال تجد جائعان في القكات المسمحة السكرية‪ ..‬‬ ‫ب‬ ‫الخدمة االحتياطية‬ ‫كىذه مصيبة كبيرة لكثير مف المكاطنيف‪ ،‬ففي آخر الستينيات (بعد حرب ٕٔ)‪ ،‬بقي كثير مف‬ ‫المكاطنيف (ٓ ‪ )ٕ-‬سنكات في الخدمة العسكرية كاالحتياطية‪ ،‬كيمكث ىذه المدة دكف أف يعرؼ‬ ‫متى يسرح مف الخدمة‪ ،‬كيعكد إلى عممو ككظيفتو المدنية‪ ،‬أك مصمحتو التي تضررت كثي نار‬ ‫بسبب غيابو عنيا‪ ..‬‬ ‫كما أف المكاطف يبقى مرتبطان بالجيش حتى الخمسيف مف عمره‪ ،‬فبل يتمكف مف السفر إال بعد‬ ‫مكافقة شعبة التجنيد‪ ،‬كال يعطى جكاز سفر‪ ،‬أك تأشيرة خركج إال بعد شير أك أكثر مف البحث‬ ‫لمعرفة كضعو كحالو‪ ،‬ثـ يمنح مكافقة السفر أك يرفض سفره‪ ،‬كقد مزجت ىذه المكافقة بحالة‬ ‫المكاطف السياسية‪ ،‬فبل يسمح لو بالسفر إال بعد المكافقة األمنية‪.‬‬ .‫يكره الجيش كالقكات المسمحة‪ ،‬كالدفاع عف األرض كتحرير األرض المغتصبة‪ .‬بؿ كاف كثير مف‬ ‫طبقة (ضباط الصؼ)‪ ،‬يطعمكف أسرىـ مف طعاـ الجيش الفائض كالكثير‪....‬إلخ‪ ،‬أما كقد تأكد المكاطف السكرم‬ ‫بعد الثمانينيات‪ :‬أف الجيش العقائدم أسس لقتؿ الشعب‪ ،‬كالمحافظة عمى كرسي الحكـ‪ ،‬كال‬ ‫ييمو تحرير األرض العربية المغتصبة‪ ،‬لذلؾ صارت الخدمة العسكرية سجنان ال يطاؽ‪ ،‬كأتاكة‬ ‫يدفعيا المكاطف دكف مقابؿ‪..‬كأدت أحيانان‬ ‫قميمة إلى االنتحار عند المجنديف (بدكف رتبة)‪ ،‬حيث تتحكـ فييـ شخصيات سادية أحيانان؛‬ ‫يتمذذكف بتعذيبيـ باسـ التدريب‪.‬كما ال يعرؼ المكاطف متى يستدعى لمخدمة االحتياطية‪ ،‬لذلؾ قد تتخرب‬ ‫مصالح كثيرة لممكاطنيف‪ ،‬عندما يدعكف إلى الخدمة االحتياطية دكف سابؽ عمميـ‪ ،‬كقد أقامكا‬ ‫مشركعان أك مصمحة ما؛ فيترككنيا ليمتحقكا بالجيش دكف أف يعرفكا المدة التي سيقضكنيا فيو‪.‬‬ ‫ككانت كؿ تمؾ اليمكـ؛ تفسر مف أجؿ تحرير األراضي العربية المغتصبة مثؿ فمسطيف كلكاء‬ ‫اسكندركف‪ ،‬كعربستاف كاريتريا كساقية الذىب كزنجبار‪ .

.‬‬ ‫ككاف العسكرم المجند يتقاضى راتبان في حدكد (َِ – ِٓ) ليرة سكرية شيريان‪ ،‬تكفيو‬ ‫لمصاريؼ الجيب (النثريات)‪ ،‬كلـ تكف العادة أف تدفع األسر الريفية أك أسر العماؿ في المدف‬ ‫ألكالدىا مصركفان خبلؿ الخدمة العسكرية‪ .....‬بؿ كاف ضباط الصؼ‪ ،‬كالضباط المجندكف‬ ‫يصرفكف عمى أسرىـ مف ركاتبيـ التي يتقاضكنيا خبلؿ الخدمة اإللزامية‪ .‬‬ ‫الصيدلي أك الطبيب أك الميندس كأمثاليـ‪:‬‬ ‫ىذه الفئة كانت تسمى (النظاـ الحديث)‪ ،‬ككانت تقضي فترة دكرة األغرار (أربعة شيكر)‬ ‫تتدرب عمى النظاـ المنضـ كاألسمحة الفردية‪ ،‬ثـ يفرز كؿ منيـ إلى اإلدارة المناسبة لو‪،‬‬ ‫فالطبيب إلى الكحدات الطبية‪ ،‬كالميندس إلى كحدات اليندسة لبلستفادة منيـ في الجيش‬ ‫كالقكات المسمحة‪....‬ككاف الضابط‬ ‫المجند يتسمـ راتبان حكالي (ََّ) ليرة سكرية‪ ،‬في أكائؿ السبعينيات‪ ،‬كانت تكفي أسرة صغيرة‪،‬‬ ‫بؿ يصرؼ بعضنا عمى كالديو منيا‪ ،‬كقد يساعد إخكانو‪..‫كخبلؿ خدمتي كاف الضباط يفرزكف مرة كاحدة خبلؿ الخدمة‪ ،‬لئلشراؼ عمى استبلـ األرزاؽ‬ ‫مف (المقاكؿ)‪ ،‬لمدة أسبكع‪ ،‬ككنت أرل الكميات اليائمة‪ ،‬كالنكعيات الراقية‪ ،‬التي يسمميا المقاكؿ‬ ‫لمطبخ المكاء‪ ،‬ككيؼ كاف ضابط الصؼ يتعجرؼ عمى المقاكؿ‪ ،‬فيرفض استبلـ البرتقاؿ مثبلن‬ ‫ألنو ال يحقؽ شركط التعاقد‪ ،‬كمنيا عمى أف ال يقؿ حجـ حبة البرتقاؿ مثبلن عف كذا حجـ‬ ‫معيف‪ ،‬كما شاىدت في مستكدع المكاد الغذائية‪ ،‬الكميات اليائمة مف األرزاؽ‪ ،‬كمنيا (الصنكبر)‬ ‫ك(المكز) ك(الحمكيات) ك(السمف العربي) كغيرىا‪...‬‬ ‫أما اليكـ فالطبيب كالميندس كالصيدلي كأمثاليـ‪ ،‬مف أصحاب األعماؿ بعد دكرة األغرار‪،‬‬ ‫كربما قبؿ أف تنتيي‪ ،‬يتفاىـ مع قائد كحدتو‪ ،‬عمى أف يعكد إلى عيادتو أك صيدليتو‪ ،‬أك مكتبو‬ ..‬‬ ‫أما اليكـ خبلؿ النظاـ األسدم فقد سمعت ىذه األسطكانة مف كثير مف المكاطنيف السكرييف‬ ‫تقكؿ‪ :‬التحؽ كلدم بالخدمة العسكرية‪ ،‬كيتطمب مني مائة ألؼ ليرة سكرية عمى األقؿ مصاريؼ‬ ‫لو‪ ،‬فقمت عجبان ليذه المصاريؼ!! قاؿ‪ :‬طعاـ كشراب‪ ،‬يقتمو الجكع إف لـ أدفع لو‪ ،‬قمت‪ :‬كأيف‬ ‫طعاـ الجيش!!؟ قاؿ‪ :‬يبيعو قائد الكحدة‪ ،‬قبؿ أف يطبخ‪ ،‬ثـ يفتتح بقاالت‪ ،‬كاستراحات تبيع‬ ‫(الساندكتش) يعمؿ فييا (مجندكف)‪ ،‬كيمكليا قائد الكحدة نفسو‪ ،‬كيستمـ أرباحيا‪ ،‬كىكذا صار‬ ‫الضابط قائد الكحدة (كالمنشار) يأكؿ ذىابان كايابان‪ ،‬يبيع أرزاؽ الكحدة‪ ،‬كيضع ثمنيا في جيبو‪،‬‬ ‫ثـ يبيع الطعاـ لممجنديف كيكسب الماؿ لصالح جيبو الخاص‪ ....‬كنقمت ىذه المعمكمة لي مف‬ ‫القادميف مف سكريا عدة مرات‪ ،‬كتقاطعت حتى صارت حقيقة قائمة‪.

‬‬ ‫إجازات وىدايا‪:‬‬ ‫أما الضباط الصغار‪ ،‬فيرسمكف أفرادان مف كحداتيـ في إجازات يقضكنيا بيف أسرىـ كذكييـ‪،‬‬ ‫كيعكد المجند محمبلن باليدايا مثؿ [تنكة سمف عربي ثمنيا بضعة آالؼ ليرة سكرية]‪ ،‬أك خركؼ‬ ‫(أيضان ثمنو بضعة آالؼ) يذبحو المجند في ريؼ حماة أك ريؼ حمص أك حكراف‪ ،‬كينظفو‪،‬‬ ‫كيضعو في (الفريزر) بضع ساعات كي يجمد‪ ،‬ثـ يسافر بو إلى بيت الضابط مباشرة في‬ ‫دمشؽ أك حكليا‪ ،‬كي يدخمو ثبلجة منزؿ الضابط الصغير‪ .....‬‬ ‫كثير مف الضباط الكبار في الجيش (العقائدم) األسدم‪ ،‬ليـ مشاريع ضخمة مثؿ مزارع‬ ‫البرتقاؿ‪ ،‬أك الزيتكف‪ ،‬التي يعمؿ فييا عشرات المجنديف‪ ،‬طكاؿ مدة خدمتيـ اإللزامية‪ ،‬كفي ىذه‬ ‫المشاريع يقاـ فييا مباني حديدىا كاسمنتيا مف مستكدعات الجيش السكرم‪ ،‬كعماليا (النجار‬ ‫كالحداد كالباطنجي كالببلط كالسباؾ كالكيربائي‪ )..،‬حسب االتفاؽ ‪ ،-‬ثـ يعكد إلى العمؿ في مينتو في الحياة‬ ‫المدنية‪ ،‬كشاع ىذا األسمكب‪ ،‬كانتشر بيف الضباط‪ ،‬كصار مف البدىي أف قائد السرية عنده (ٓ‬ ‫َُ) عساكر مجنديف يعممكف لحسابو كيدفعكف ركاتبيـ لو‪ ،‬أما قائد الكتيبة فيصؿ عددىـ إلى‬ ‫(َِ َّ) عسكريان يدفعكف لو‪ ،‬كقائد المكاء لو (ََُ) مجند عسكرم يعممكف لحسابو في‬ ‫الحياة المدنية‪.....‬مف مجندم الخدمة اإللزامية في الجيش‬ ‫العقائدم األسدم‪.‫اليندسي‪ ،‬كآخر الشير يذىب يكمان كاحدان إلى الكحدة العسكرية التي قيد اسمو فييا‪ ،‬فيستمـ راتبو‬ ‫العسكرم ليؤكد حضكره كمكاظبتو عمى الكحدة‪ ،‬كما يسمـ قائد الكحدة نصؼ دخمو مف عيادتو‬ ‫عمى األقؿ‪ ،‬أك ثبلثة أرباعو‪ .‬أك (تنكة جبف عربي مف حماة أك‬ ‫حمص يصؿ ثمنيا بضعة آالؼ ليرة سكرية)‪ ،‬كالضابط الصغير يكزع ىذه الخيرات عمى أقاربو‬ ..‬‬ ‫ككثير مف الضباط الكبار استصمحكا أراضي كعرة مميئة بالحجارة البازلتية السكداء في أماكف‬ ‫انتشار كحداتيـ‪ ،‬كاألراضي فييا أمبلؾ لمدكلة‪ ،‬كالضباط الكبار ىـ أرباب الدكلة‪ ،‬كالدكلة ليـ‪،‬‬ ‫كالمجندكف عماؿ يخدمكنيـ (سخرة )‪ ،‬كأقامكا في ىذه المناطؽ الكعرة مزارع ألشجار الفاكية‪،‬‬ ‫في أرض بكر بازلتية خصبة‪.‬‬ ‫كىكذا في العقد األخير مف القرف العشريف صارت الخدمة العسكرية عبارة عف سخرة‪ ،‬لدل‬ ‫كبار الضباط‪ ،‬كما كانت أياـ الفراعنة حيث يقضي مئات األلكؼ مف المصرييف القدماء يبنكف‬ ‫اليرـ ليدفف فيو (فرعكف) عند مكتو‪ ،‬كفي سكريا األسد ألكؼ المكاطنيف يعممكف في مزارع كبار‬ ‫الضباط‪ ،‬كعماراتيـ‪ ،‬كمشاريعيـ‪ ،‬خبلؿ مدة خدمتيـ العسكرية‪..

...‫المقربيف‪ ،‬كقد يبيع بعضيا‪ ،‬أك يقايض بيا عمى مكاد تمكينية أخرل‪ ،‬كفي النياية يعيش ىذا‬ ‫الضابط الصغير كأقاربو حياة مرفية عمى خيرات سكريا الطبيعية مجانان عمى حساب المجنديف‬ ‫الفقراء‪ ،‬الذيف يستدينكف في بعض الحاالت لشراء (اليدية) لمضابط الصغير‪.‬‬ ‫‪ -‬بؿ حدث في معسكرات التدريب الجامعي‪ ،‬أف بعض أكالد الميجريف المنتسبيف إلى‬ ‫الجامعات السكرية‪ ،‬ككاف عمييـ أداء المعسكر الجامعي في الصيؼ‪ ،‬كىذا المعسكر تحسب‬ ...‬‬ ‫مصيبة السائؽ‪:‬‬ ‫أما السائؽ في الخدمة العسكرية األسدية‪ ،‬فصار مكمفان بإصبلح سيارتو العسكرية التي يعمؿ‬ ‫عمييا في الكحدة‪ ،‬يصمحيا في كرشة مدنية كيدفع أجرة اإلصبلح‪ ،‬كثمف قطع الغيار مف جيب‬ ‫كالده المسكيف‪ ،‬حيث صار الضابط الكبير يبيع قطع الغيار المخصصة لكرشات اإلصبلح‬ ‫العسكرية‪ ،‬كتبقى ىذه الكرشات بدكف عمؿ حقيقي‪.....‬كقد‬ ‫ركل لي إماـ مسجد خريج كمية الشريعة أدل الخدمة العسكرية في التسعينيات أك آخر‬ ‫الثمانينات‪ ،‬قاؿ‪ :‬كنت أمشي بعيدان في األرض حتى أجد حفرة قذيفة (نصؼ طف)‪ ،‬فأنزؿ فييا‬ ‫فأجد النجاسات الجافة‪ ،‬فأتحاشاىا كأصمي قربيا‪ ،‬كي ال يركني أصمي‪ ،‬ألنيـ سكؼ يمفقكف لي‬ ‫تيمة الخيانة العظمى‪ ،‬ثـ المحكمة الميدانية‪..‬‬ ‫كلما صارت (اليدايا) أك (األتاكات) مبلزمة لئلجازات‪ ،‬نقصت رغبة المجنديف في طمب‬ ‫اإلجازات‪ ،‬ليخففكا عف أسرىـ مشقة كعبء تكفير الماؿ لشراء ىذه اليدايا األتاكات‪ ..‬كقد يستغرب القارئ‪،‬‬ ‫كلكنيا الحقيقة المرة‪:‬‬ ‫تمنع صبلة الجماعة عمنان‪ ،‬كقد يحاؿ مف يتمبس بيا إلى المحكمة العسكرية‪.‬‬ ‫كحدثني أكثر مف شخص أف الضابط فبلف أرسؿ كراء العسكرم فبلف كقاؿ‪ :‬لً ىـ ال تطمب‬ ‫إجازة؟ ما عندؾ أـ كأب؟ فيرتبؾ العسكرم الفقير كيحار في الجكاب حتى يسبقو الضابط‬ ‫كيقكؿ‪ :‬التبخؿ عمينا يكفي خركؼ كاحد فقط ىاتو معؾ مذبكح كمنظؼ ((ثمف الخركؼ الكاحد‬ ‫(َََِ َََْ) ليرة سكرية (َْ َٖ) دكالر‪ .‬‬ ‫‪ -‬يضطيد المصمكف‪ ،‬كيي أز منيـ‪ ،‬كيضحؾ عمى صبلتيـ‪ ،‬كقد يؤذكف خبلؿ الصبلة‪ .‬كقد يككف دخؿ كالد ىذا العسكرم ال يزيد عف‬ ‫ثمف الخركؼ الكاحد في الشير الكاحد))‪.‬حتى‬ ‫صار الضباط الصغار يدفعكف المجنديف كيحثكنيـ عمى ىذه اإلجازات‪....‬‬ ‫كصار مف الشائع في الخدمة العسكرية في النظاـ األسدم؛ فيي محاربة التديف كمحاربة‬ ‫االلتزاـ بأداء العبادات في الجيش كالصبلة كالصكـ كاعفاء المحية‪ ....

‬‬‫‪ -‬كفي يكـ الجمعة (كذا) ذىبت تصمي الجمعة في (نكل)‪..‬‬ .‬‬ ‫‪ -‬كفي يكـ كذا سيرت مع مجمكعة مف ضباط الصؼ مف أبناء محافظتؾ (‪......‬‬ ‫تعجبت جدان‪ ،‬كلـ أكف أعرؼ أف ىذه القضايا ممنكعة عمي‪ ،‬فقمت لو‪ :‬يا سيدم ىؿ ىذه‬ ‫ممنكعة!!؟ قاؿ‪ :‬نعـ يا (فبلف)‪ :‬صبلة الجماعة ممنكعة‪ ،‬صؿ كحدؾ‪ ،‬في خيمتؾ‪ ،‬كال تسير‬ ‫كال تجمس مع ضباط الصؼ‪..‫مدتو مف الخدمة اإللزامية‪ .‬‬‫‪ -‬كفي يكـ كذا كنت تصمي المغرب (إمامان) بعدد مف ضباط الصؼ المجنديف في (الركاد)‬ ‫مقابؿ تؿ الفرس‪.‬‬ ‫ كفي يكـ الجمعة (كذا) ذىبت تصمي في قرية (الشيخ مسكيف)‪..‬‬ ‫ككاف لطيفان في تعاممو معنا‪،‬قاؿ لي‪ :‬يا مبلزـ‪ .‬كربما لك كانت في عيد كالده‪ ،‬لبقكا في‬ ‫السجف بضع سنيف كما حصؿ ألكثر مف خمسة آالؼ مكاطف سكرم مكثكا عشر سنكات مف‬ ‫(ُِٖٗ كحتى ُِٗٗ) رىائف عف ذكييـ‪.‬كسرحت ككدعتو‬ ‫في مكتب قيادة الكتيبة‪ ..‬كتركت الممؼ بيف يديو ليضيع بيف الركاـ بعد أف قصفت إسرائيؿ‬ ‫مكتبو بعد تسريحي ببضعة شيكر‪..).....‬‬ ‫‪ -‬كخبلؿ خدمتي العسكرية‪ ،‬اختمفت مع قائد السرية‪ ،‬كطمبني قائد الكتيبة (المقدـ (‪،)..‬كمؿ خدمتؾ عمى خير‪ ،‬كارجع إلى حياتؾ‬ ‫المدنية بسبلـ‪ ،‬عندم ممؼ (كأخرج مف أحد أدراج مكتبو ممفان سميكان)‪ ،‬كفيو قضايا تحاسب‬ ‫عمييا‪ ،‬كأنا كضعت ىذا الممؼ عندم كال أريد أف أضرؾ‪ ،‬لكف ال تجعمني أضطر إلى إرسالو‬ ‫لممخابرات‪ ،‬أرجكؾ!!! قمت لو متعجبان‪ :‬سيدم ممكف أعرؼ بعض ىذا القضايا التي أحاسب‬ ‫عييا؟ فكافؽ مشكك انر كصار يق أر بعض الصفحات‪:‬‬ ‫ في يكـ الجمعة (كذا) ذىبت تصمي الجمعة في قرية الحارة (قرية في حكراف)‪.‬ىؤالء تعكدكا عمى صبلة الجماعة في السعكدية‪ ،‬كىناؾ أذنكا‬ ‫لصبلة المغرب‪ ،‬كأقيمت الصبلة فالتحؽ بيـ عدد كبير مف الطبلب‪ ،‬كما ىي إال لحظات حتى‬ ‫طكقتيـ الكحدات الخاصة مدججة بالسبلح‪ ،‬كالحمد هلل أنيـ انتظركىـ حتى أكممكا الصبلة‪ ،‬ثـ‬ ‫اعتقمكىـ كحققكا معيـ عدة أياـ يبحثكف عمف دعا إلى صبلة الجماعة‪ ،‬كىي ممنكعة في الجيش‬ ‫العربي السكرم‪ ،‬كلما تأكدكا أنيا عفكية‪ ،‬كقعكىـ عمى تعيدات أف ال يكرركا ذلؾ في المستقبؿ‬ ‫كأطمقكا سراحيـ‪ ،‬كحصمت ىذه في بداية عيد بشار‪ .‬‬ ‫ثـ قاؿ‪ :‬ىذا الممؼ عندم أرجك أف ال تضطرني إلى إرسالو لممخابرات العسكرية‪ .......‬ككاف‬ ‫ذلؾ المقاء معو قبيؿ تسريحي بسبب إنياء الخدمة اإللزامية ببضعة أسابيع‪ ......

.‫ىذه بعض السمبيات لمخدمة العسكرية المعاصرة‪ ،‬في عيد النظاـ األسدم‪ ،‬كال أرل كال أدعك‬ ‫إلى إلغاء الخدمة العسكرية أبدان‪ ،‬بؿ أشفؽ عمى كؿ مف لـ يتح لو أداء الخدمة العسكرية‪ ،‬لكف‬ ‫آمؿ إصبلح ىذا القانكف بما يخدـ قضية المكاطف السكرم‪ ،‬كالمجتمع العربي المسمـ في سكريا‬ ‫أيضان‪ .‬كأنيؾ الجيش المصرم كما أنيؾ االقتصاد‬ .‬كصار مفيكـ الجيش العقائدم كاضحان لدل الشعب السكرم‪ ،‬كىك الجيش الذم يحمي‬ ‫الن ظاـ الحاكـ‪ ،‬لذلؾ أحيطت دمشؽ بأفضؿ القكات كىي الفرقة األكلى كالثالثة‪ ،‬ثـ شكمت بعد‬ ‫ذلؾ سرايا الدفاع كالكحدات الخاصة؛ لتتدرب عمى قتاؿ المدف كالشكارع كما سنرل‪ ..‬‬ ‫الجيش العقائدي‬ ‫تقصد المجمكعة العسكرية البعثية السرية (المجنة العسكرية)؛ التي فصمت حزب البعث ثـ‬ ‫قامت بالحركة التصحيحية األكلى ثـ الثانية؛ تقصد بالجيش العقائدم ما يمي‪:‬‬ ‫ُ ‪ -‬أف يخمك مف الرجعية‪ ،‬كالرجعية في نظرىـ كؿ متمسؾ بدينو سكاء كاف مف اإلخكاف‬ ‫المسمميف أك الصكفييف أك السمفييف‪ ،‬فكؿ مف يصمي رجعي‪ ،‬ككؿ مف ال يشرب الخمر رجعي‪..‬كىكذا كاف‬ ‫الجيش العقائدم قبؿ يكـ الخامس مف حزيراف‪ ،‬بعد أف طرد منو معظـ الضباط الماىريف ألنيـ‬ ‫ليسكا بعثييف‪ ،‬أك ألنيـ بعثيكف غير مكاليف لمنظاـ‪ ،‬كما طرد منو كؿ ضابط أك ضابط صؼ لو‬ ‫ميكؿ دينية‪.‬‬ ‫كالتحؽ بالجيش ضباط احتياط كانكا في التعميـ أك في كظائؼ مدنية‪ ،‬مف األقميات‪ ،‬ال‬ ‫يتقنكف فنكف الحرب كال يريدكنيا‪ ،‬كلكنيـ مخمصيف في المحافظة عمى ثكرة الثامف مف آذار‬ ‫البعثية األسدية‪.‬ككـ آلمني إلغاء مادة التربية العسكرية مف المدارس الثانكية أخي انر في عيد بشار‬ ‫األسد‪ ،‬مع أنني كنت أفتخر بأف بمدم سكريا ىي البمد العربي الكحيد الذم يدرس مقرر التربية‬ ‫العسكرية في المرحمة الثانكية‪ ،‬كيدرب جميع الطبلب عمى البندقية كالمسدس كاألسمحة الفردية‪،‬‬ ‫كيقضي الطالب مدة ثبلثة أسابيع معسك انر يعيش فيو الحياة العسكرية بتماميا‪.‬‬ ‫ِ‪ -‬أف ال يككف مف التنظيمات السياسية األخرل‪ ،‬حتى البعث القكمي الذم صار معاديان‬ ‫ليـ‪ .‬‬ ‫الساعات الستة األولى مف يوـ الخامس مف حزيراف ‪1967‬ـ ‪:‬‬ ‫كاف عبد الناصر متكرطان في حرب اليمف‪ ،‬التي دامت عدة سنكات كمست المممكة العربية‬ ‫السعكدية‪ ،‬كطرح عبد الناصر شعار تحرير فمسطيف عف طريؽ اليمف‪ ،‬كما طرح البعثيكف في‬ ‫دمشؽ شعار تحرير فمسطيف عف طريؽ األردف‪ ..

‬‬ ‫كبعد الحادية عشرة‪ ،‬انصرؼ الطيراف اإلسرائيمي إلى تدمير المطارات السكرية‪ ،‬كشكىدت‬ ‫طائرات الميراج حكالي العاشرة صباحان مف يكـ االثنيف الخامس مف حزيراف‪ ،‬شكىدت تحمؽ في‬ ‫سماء دمشؽ ثـ تنقض عمى مطار المزة لتدمر المدرج كتعطؿ حركة الطيراف‪ ،‬كتمكنت مف‬ ‫ذلؾ‪ ،‬كسقطت إحداىا بنيراف المدفعية المضادة‪ ،‬كأحضرت قطعة كبيرة مف الطائرة إلى الجامعة‬ ‫كفييا كتمة مف لحـ طيارىا(َِ)‪.‬‬ ‫كما ارتكب مف المجازر كالمظالـ بحؽ العمماء كالدعاة كجماعة اإلخكاف المسمميف عاـ‬ ‫(ُْٓٗـ) ثـ عاـ (ُٓٔٗـ)‪ ،‬كزج عشرات األلكؼ منيـ كمف أقاربيـ في السجكف‪.‬‬ ‫كدخؿ مصر الجاسكس الصييكني (باركخ ماندؿ) منذ عاـ (ُْٓٗـ ) تحت اسـ (مالؾ‬ ‫نكير) كزعـ أنو تاجر تركي يتاجر بصفقات السبلح‪ ،‬كخاصة السبلج الجكم‪ ،‬كخبلؿ عدة‬ ‫سنكات صار ىذا الرجؿ الذكي الثرم الذم ينثر الماؿ عمى الضباط كالفنانات كالراقصات‪،‬‬ ‫صار مقربان جدان‪ ،‬حتى كصؿ إلى مرتبة مفتش في السبلح الجكم المصرم‪ ،‬كقد كاف برفقة عبد‬ ‫الناصر ككبار القادة المصرييف؛ في طائرة نقؿ عسكرية صغيرة زارت بعض القطعات في سيناء‬ ‫قبؿ الخامس مف حزيراف بقميؿ‪ ،‬كقد أعمـ ىذا الجاسكس إسرائيؿ بذلؾ كانتظر أف تسقط إسرائيؿ‬ ‫ىذه الطائرة كلكنيا لـ تفعؿ!!؟ ككاف ىذا الجاسكس مقربان جدان مف الفريؽ صدقي محمكد قائد‬ ‫سبلح الجك المصرم‪ ،‬كتمكف ىذا الخبيث مف إقامة حفمتيف في مكانيف أحدىما قاعدة إنشاص‬ ‫الجكية كالثانية في مطار بير ثمادة في سيناء‪ ،‬ككانت حفمة ساىرة غنت فييا بعض الفنانات‬ ‫كرقصت الراقصات‪ ،‬كشرب قرابة (ََْ) طيار الخمر‪ ،‬بؿ قصد ىذا الخبيث أف يشربكا نكعيف‬ ‫مف الخمر عمى األقؿ حتى يتبمدكا أكثر‪ ،‬كمتى كانت ىذه الحفمة؟ كانت في ليمة الخامس مف‬ ‫حزيراف (ُٕٔٗـ)‪ ،‬حيث حضر ىذا الجاسكس اجتماعان مصغ انر مع جكلدا مائير‪ ،‬ككزير الدفاع‬ ‫كرئيس األركاف‪ ،‬قبيؿ الحرب ببضعة أياـ‪ ،‬كاتفقكا عمى ساعة الصفر‪ ،‬كبينما كاف الفريؽ صدقي‬ ‫محمكد قائد سبلح الجك المصرم مخمك انر مع الراقصة (‪ ).‬كدمرت (ََٔ) طائرة نفاثة عسكرية عمى‬ ‫مدارجيا قبؿ أف يتمكف الطياريكف مف الفرار بيا‪ ،‬بعد أف باتكا كقد أثقمت الخمر رؤكسيـ (ُٗ)‪.‬بعد أف فرقت الحفمة بالقكة مع‬ ‫الفجر‪ ،‬عندىا شنت الطائرات اإلسرائيمية غاراتيا عمى السبلح الجكم المصرم‪ ،‬كتمكف‬ ‫الصياينة الخبثاء مف تدمير سبلح الجك المصرم خبلؿ الساعات الستة األكلى مف الحرب‪،‬‬ ‫لذلؾ يسمييا بعض الصياينة حرب الساعات الستة‪ .‬‬ .‫المصرم في حرب اليمف‪ ،‬كما فرغ عبد الناصر الجيش المصرم مف الضباط األكفاء خكفان مف‬ ‫عدـ كالئيـ لو‪ ،‬كترؾ الضباط المتممقيف‪ ،‬كالمتسمقيف الذيف يبحثكف عف المناصب السياسية فقط‪...

‬‬ ‫كأعمف كزير الدفاع السكرم يكمذاؾ كىك حافظ األسد عف سقكط مدينة القنيطرة بيد‬ ‫الصياينة‪ ،‬قبؿ كصكؿ الصياينة إلييا‪ ،‬كفر أىالي القنيطرة كالجكالف إلى دمشؽ كصار اسميـ‬ ‫(النازحيف)‪ ،‬كما غادرت الحككمة دمشؽ إلى حمص تحسبان مف سقكط دمشؽ(ُِ)‪....‬إف الكقت قد حاف لخكض معركة تحرير‬ ‫فمسطيف‪ ،‬كاف القكات المسمحة السكرية أصبحت جاىزة كمستعدة ليس فقط لرد العدكاف‪ ،‬كانما‬ ‫لممبادرة في عممية التحرير كنسؼ الكجكد الصييكني مف الكطف العربي‪ ،‬إننا أخذنا باالعتبار‬ ‫تدخؿ األسطكؿ السادس األمريكي!!! كاف معرفتي إلمكانياتنا تجعمني أؤكد أف أية عممية يقكـ‬ ‫بيا العدك ىي مغامرة فاشمة‪ ،‬كىناؾ إجماع في الجيش العربي السكرم الذم طاؿ استعداده كيده‬ ‫عمى الزناد‪ ،‬عمى المطالبة بالتعجيؿ في المعركة‪ ،‬كنحف اآلف في انتظار إشارة مف القيادة‬ ‫السياسية‪ .( :‬إنو‬ ‫البد عمى األقؿ مف اتخاذ حد أدنى مف اإلجراءات الكفيمة بتنفيذ ضربة تأديبية إلسرائيؿ‪ ،‬تردىا‬ ‫إلى صكابيا‪ .‫قامت الطائرات السكرية بقصؼ مستكدعات النفط في حيفا في أكلى مشاركاتيا في الثانية‬ ‫عشرة ظي انر‪ ،‬ثـ لـ نسمع أم نشاط لمطائرات السكرية بعد ذلؾ‪ ،‬كعرفنا أف إسرائيؿ دمرت جميع‬ ‫مدارج الطائرات السكرية خبلؿ اليكـ األكؿ مف الحرب‪.‬إف مثؿ ىذه اإلجراءات ستجعؿ إسرائيؿ تركع ذليمة مدحكرة‪ ،‬كتعيش جكان مف‬ ‫الرعب كالخكؼ يمنعيا مف أف تفكر ثانية في العدكاف‪ .‬‬ ‫ثـ دحرت القكات الصييكنية الجيش المصرم‪ ،‬الذم ضاع في سيناء كمات بعضو عطشان‪،‬‬ ‫بعد سيطرة طيرانيا عمى سماء المعركة‪ ،‬كصارت الطائرات تقاتؿ الدبابات كالسيارات كتجمعات‬ ‫الجنكد‪ ،‬كاحتمت إسرائيؿ سيناء كميا‪ ،‬حتى كصمت الضفة الشرقية لقناة السكيس‪ ،‬كفي اليكـ‬ ‫الرابع تركز الجيد الصييكني عمى األردف‪ ،‬فاحتؿ الصياينة الضفة الغربية كميا‪ ،‬كصار نير‬ ‫األردف حدكدان بيف األردف كاسرائيؿ‪ ،‬كفي اليكـ الخامس كالسادس تركز الجيد عمى الجبية‬ ‫السكرية كىي جبية حصينة جدان‪ ،‬لكف الحككمة السكرية آثرت االنسحاب‪ ،‬كلـ تزج بقكات‬ ‫أساسية في المعركة‪ ،‬كالفرقة األكلى أك الثالثة التي فرغت لحراسة النظاـ‪ ،‬كانما شارؾ في‬ ‫الحرب لكاء مف االحتياط‪ ،‬كما شاركت فيو الفرقة الخامسة كالتاسعة المكاجيتيف أصبلن لمعدك‪.‬‬ ‫دور النظاـ السوري في المعركة‬ ‫كانت سكريا ىي المحرضة عمى الحرب‪ ،‬فقد أدلى كزير الدفاع السكرم كقائد سبلح الطيراف‬ ‫المكاء حافظ األسد بتصريح لصحيفة الثكرة السكرية يكـ (َِ‪ُٕٗٔ/ٓ/‬ـ ) جاء فيو‪ .‬كاف سبلح الجك السكرم تطكر تطك انر كبي انر بعد (ِّ‪ُٗٔٔ/ِ/‬ـ) مف حيث الكمية‬ .

‬كنجد الجكاب في كتاب (حربنا مع إسرائيؿ) لمممؾ حسيف إذ يقكؿ‪:‬‬ ‫كنا ننتظر السكرييف فبدكف طائرات الميغ ال يمكف قصؼ مطارات إسرائيؿ الجكية‪ ،‬كمنذ‬ ‫التاسعة كالنصؼ اتصمت قيادة العمميات الجكية بالسكرييف‪ ،‬فكاف جكابيـ أنيـ بكغتكا‬ ‫باألحداث!!! كأف طائراتيـ ليست مستعدة!!! كأف طائراتيـ تقكـ برحمة تدريبية!!! كطمبكا إمياليـ‬ ‫نصؼ ساعة‪ ،‬ثـ عادكا كطمبكا إمياليـ ساعة‪ ،‬كفي العاشرة كالخامسة كاألربعيف كرركا الطمب‬ ‫نفسو فكافقنا‪ ،‬كفي الحادية عشرة (أم بعد فراغ العدك مف القضاء عمى سبلح الجك المصرم) لـ‬ ‫يعد باإلمكاف االنتظار!!‪ ،‬فأقمعت الطائرات العراقية كانضمت إلى سبلحنا الجكم لتساىـ في‬ .‬‬ ‫كعمى الرغـ مف أف سبلح الجك اإلسرائيمي بدأ ىجكمو عمى مصر في الصباح‪( ،‬في السابعة‬ ‫صباحان تقريبان)‪ ،‬كلـ يترؾ لحماية سماء األرض المحتمة كمطاراتو سكل اثنتي عشرة طائرة فقط‪،‬‬ ‫كلك يش َّف‬ ‫ىجكـ جكم عربي (سكرم عراقي أردني)؛ عمى مطارات العدك بعيد السابعة صباحان‬ ‫ه‬ ‫كحتى الحادية عشرة لدمر مطارات العدك‪ ،‬كاعترض طائراتو عند عكدتيا مف سماء مصر بدكف‬ ‫كقكد كذخيرة‪ ،‬كمف السيؿ إسقاطيا عندئذ‪ .‬كلكف الطائرات السكرية ‪ -‬كسكريا ىي الداعية إلى‬ ‫الحرب ‪ -‬نفذت أكؿ كآخر ىجكـ في الثانية عشرة ظي انر‪ ،‬أم بعد أف فرغ الطيراف اإلسرائيمي مف‬ ‫تدمير السبلح الجكم المصرم كىي ست ساعات!!!!كلـ نسمع عف غارة سكرية ثانية بعد تمؾ‬ ‫الغارة عمى مصافي حيفا‪ .‫كالنكع كالتدريب‪ ،‬كأصبحت لديو زيادة كبيرة في عدد الطائرات‪ ،‬كىي مف أحدث الطائرات في‬ ‫العالـ‪ ،‬كما ازداد عدد الطياريف كارتفع مستكل التدريب‪.‬إف الظركؼ اليكـ ىي أفضؿ مف أم كقت مضى لخكض معركة المصير العربي‪،‬‬ ‫كقاؿ‪ :‬إف الشعكب العربية ستحاسب كؿ مف يتخاذؿ عف الكاجب‪ ،‬كقاؿ‪ :‬إف المسيرة إلى‬ ‫فمسطيف ىي المسيرة إلى إسقاط الرجعية العربية كاالستعمار كالصييكنية إلى األبد) (ِّ)‪..‬‬ ‫كفي (ِّ‪ُٕٗٔ/ٓ/‬ـ) أدلى العقيد أحمد المير قائد الجبية السكرية بالتصريح التالي‪:‬‬ ‫إف الجبية أصبحت معبأة بشكؿ لـ يسبؽ لو مثيؿ مف قبؿ‪ ،‬كاف العرب لـ ييزمكا في معركة‬ ‫ُْٖٗ ـ مف قبؿ اإلسرائيمييف‪ ،‬بؿ مف قبؿ حكامنا الخكنة‪ ،‬كىذه المرة لف نسمح ليـ أف يفعمكا‬ ‫ذلؾ(ِِ)‪.‬‬ ‫كفي اجتماع طارئ التحاد المحاميف العرب بدمشؽ في (ِٗ‪ُٕٗٔ/ٓ/‬ـ)‪ ،‬قاؿ الدكتكر‬ ‫يكسؼ زعيف رئيس كزراء سكريا‪( :‬إف انحناء إسرائيؿ أماـ الرد العربي الحاسـ اآلف؛ يجب أف ال‬ ‫يفسر بأنو انتصار نيائي عمييا‪ ،‬فيك ليس إال بداية الطريؽ لتحرير فمسطيف‪ ،‬كتدمير‬ ‫إسرائيؿ‪ ..

‬انتيى كبلـ سيؿ)‪..[ :‬كطكؿ األياـ األربعة األكلى مف الحرب ظؿ مكقؼ سكريا‬ ‫سمبيان‪ ،‬فقد اكتفت بقصؼ المستكطنات اإلسرائيمية عمى الحدكد‪ ،‬كما كانت تفعؿ في الماضي‬ ‫بشكؿ متكرر‪ ،‬كقد يبدك ىذا الجمكد مثي انر لمدىشة في بمد كاف نزاعو الحدكدم مع إسرائيؿ فتيؿ‬ ‫االشتعاؿ في الحريؽ كمو‪ ،‬كاف األسد قد تحدل إس ارئيؿ حكؿ المناطؽ المجردة‪ ،‬كأرسؿ ضدىا‬ ‫الفدائييف الفمسطينييف‪ ...‬‬ ‫يبلحظ إذف أف سكريا اكتفت بغارة جكية ظير يكـ االثنيف (ٓ‪ُٕٗٔ/ٔ/‬ـ) عمى مصفاة‬ ‫حيفا‪ ،‬كانت الغارة األكلى كاألخيرة التي قاـ بيا سبلح الجك السكرم الذم يقكده كزير الدفاع‬ ‫حافظ األسد‪ .‬كأرغـ عبد الناصر عمى أف يمقي في كجو إسرائيؿ قفاز التحدم‪ ،‬غير‬ ‫أنو ظؿ جامدان عندما جاءت الحرب (كيقكؿ مطاراتنا في يكـ تدريب عادم)‪ ،‬ككاف الجمكد‬ ‫السكرم سببان مف أسباب الم اررة لدل مصر كاألردف‪ ،‬كجمب عمى سكريا تيمة أنيا قد تخمت‬ ‫عنيما‪ ....‬‬ ‫يقكؿ باترؾ سؿ (صِِٓ)‪ .‬‬ ‫الزمف كحده سيكشؼ تفسي انر ألمكر عديدة‪ ،‬لكف ما تأكدت منو أف الطيراف السكرم لـ يكف‬ ‫جاى انز لمحرب يكـ (ٓ) حزيراف‪ ،‬ككانت حسابات اإلسرائيمييف صحيحة‪ ،‬عندما لـ يترككا سكل‬ ‫اثنتي عشرة طائرة لحماية سمائيـ‪ ،‬بينما استخدمكا كؿ سبلحيـ الجكم لضرب مصر)‪ .‬كفي األياـ (ٔ‪ )ٖ ،ٕ ،‬اكتفت سكريا بقصؼ مدفعي عمى الخط األكؿ الصييكني‪،‬‬ ‫كرمتو بآالؼ األطناف مف قنابؿ المدفعية الثقيمة‪.‬‬ ‫يقكؿ الممؾ حسيف‪( :‬فكت عمينا تأخر الطيراف السكرم فرصة ذىبية كاف يمكف أف ننتيزىا‬ ‫لمصمحة العرب‪ ،‬فمكال تردد السكرييف!!! لكنا قد بدأنا عمميات القصؼ الجكم في كقت مبكر‪،‬‬ ‫كال ستطعنا اعتراض القاذفات المعادية‪ ،‬كىي في طريؽ عكدتيا إلى قكاعدىا بعد قصفيا لمقكاعد‬ ‫المصرية‪ ،‬كقد فرغت خزاناتيا مف الكقكد كنفذت ذخيرتيا‪ ،‬ككاف بإمكاننا حتى مفاجأتيا كىي‬ ‫جاثمة عمى األرض تمؤل خزاناتيا استعدادان لشف ىجمة جديدة‪ ،‬فمك قيض لنا ذلؾ لتبدؿ سير‬ ‫المعركة كتبدلت نتائجيا‪ ،‬كتغير مجرل التاريخ العربي‪ ،‬كؿ ذلؾ األمؿ فكتو عمينا السكريكف‪.‬‬ ‫كيعمؽ الدكتكر منير الغضباف عمى ذلؾ (ُ‪ )ِْٔ/‬فيقكؿ‪ :‬إف محاكلة التعميؿ كالتضميؿ التي‬ ‫يقدميا باترؾ سؿ لصديقو األسد‪ ،‬فيحمؿ بيا تأخر سكريا أربعة أياـ عف دخكؿ الحرب بسبب‬ .‬انتيى‬ ‫كبلـ الممؾ حسيف‪.‬ككاف لدل األسد شعكر باالرتياع فقكتو الجكية المحببة إلى نفسو مسحت في صباح‬ ‫كاحد‪ ،‬كالبد أنو استغرؽ بعض الكقت قبؿ أف يفيؽ مف ىكؿ الصدمة]‪( .‫الميمة‪ ،‬كلذلؾ لـ تبدأ عممياتنا الجكية إال بعد الحادية عشرة ( أم بعد فراغ الطيراف الصييكني‬ ‫مف تدمير الطيراف المصرم ) ‪.

.‬‬ ‫كاف المفركض أف يتصؿ الضابط السكرم المكجكد في المرصد المشترؾ مع المبناني بقيادتو‬ ‫ليعيف ليا زكايا كجكد المكاء المدرع الصييكني بكاسطة المنظار المكبر‪ ،‬لكف سرعاف ما تبيف أنو‬ ‫ال يعرؼ استعماؿ ىذا المنظار‪ ،‬لقد كاف مف أشد المتحمسيف لمنظاـ‪ ،‬كلكنو كاف معمـ مدرسة لـ‬ ‫تمض عميو في الخدمة أكثر مف ستة شيكر في الجيش)‪( .....‬‬ ‫كنشرت مجمة الحكادث المبنانية‪ ،‬العدد (َْٔ) في (ٕ‪ُٖٗٔ/ٔ/‬ـ ) ما جاء في كتاب‬ ‫(المسممكف كالحرب الرابعة)‪:‬‬ ‫رواية الضابط المبناني‪:‬‬ ‫قاؿ ضابط لبناني في مرصد مشترؾ مع السكرييف‪( :‬في الساعة العاشرة مف يكـ (الجمعة في‬ ‫ٗ‪ُٕٗٔ/ٔ/‬ـ ) تحرؾ لكاء مدرع إسرائيمي ‪ -‬بعد التمييد مف الطيراف كالمدفعية ‪ -‬بدأ بالتحرؾ‬ ‫كمعو جرافات بالجنازير كبرج لحماية السدنة إلى (تؿ قاضي)‪ ،‬المنطقة األقؿ تحصينان ألنو ال‬ ‫يخطر في باؿ سكرم أك لبناني أك عربي دخكؿ القكات منيا لكعكرتيا كارتفاعيا الحاد‪،‬‬ ‫كاستطاعت مدرعات البمدكزر اختراؽ الصخكر‪ ،‬كبعد ذلؾ أخمت الطريؽ لمدبابات اإلسرائيمية‬ ‫التي أخذت تتسمؽ الطريؽ في محاكلة لتطكيؽ التحصينات السكرية كضربيا مف الخمؼ‪ ،‬ككانت‬ ‫كؿ دبابة ترافقيا مصفحتاف‪ ،‬إحداىما لمكقكد‪ ،‬كالثانية لمذخيرة‪ ،‬كما أف السائؽ كحده في الدبابة‬ ‫حتى اجتازت المنحدر الصخرم‪ ،‬ثـ ألحؽ بقية السدنة بالطائرات العمكدية‪.‫ارتياعو كتأخره في االستفاقة مف ىكؿ الصدمة‪ ،‬تعميؿ مضحؾ‪ ،‬كمزر في الحقيقة‪ ،‬فما ىك‬ ‫كزير الدفاع ىذا الذم يترؾ أعداءه يدمركف جيشو أربعة أياـ دكف أف يحرؾ ساكنان‪ .‬‬ ‫كاألصؿ في الخطة أف تقكـ المدرعات السكرية المكجكدة بيجكـ معاكس‪ ،‬تقضي عمى‬ ‫الدبابات الصييكنية التي اخترقت خط الدفاع األكؿ‪ ،‬ككانت الدبابات السكرية مكجكدة‪ ،‬كلـ‬ ‫تتأثر بالقصؼ المدفعي كالعادة‪ ،‬كلكف قامت بيجكـ معاكس معاكس‪.....‬أما‬ ‫ال تفسير المنطقي فيك أف حافظ األسد حميؼ إلسرائيؿ بصفتو النصيرية الباطنية‪ ،‬فكانت ىذه‬ ‫فرصة سانحة يترؾ المجاؿ فييا رحبان إلسرائيؿ دكف أف يزعجيا بدخكؿ الحرب‪ ،‬حتى تتـ‬ ‫ميمتيا في احتبلؿ مصر كاألردف‪ ،‬كالماضي العريؽ لو يجعؿ ىذا ىك التعميؿ الكحيد‬ ‫المقبكؿ‪..‬كعندما كصمت الدبابات‬ ‫اإلسرائيمية سفح (تؿ قاضي) منيكة كفي منتيى اإلرىاؽ‪ ،‬تكقعت أف يخرج ليا المكاء السكرم‬ ‫المدرع المكجكد بالقرب منيا‪ ،‬في تحصيناتو التي لـ يؤثر عمييا التمييد المدفعي‪ ،‬كال الطيراف‪،‬‬ .‬كما سنرل‪.

.‬كيا ليكؿ‬ ‫ما حدث!!! قائد الجيش المكاء أحمد سكيداني انيزـ إلى (نكل) كمنيا إلى دمشؽ‪ ،‬تاركان كحدات‬ ‫الجبية ككحدات احتياط الجيش دكف قيادة‪ ،‬كاقعة في حيرة مف أمرىا‪ ،‬كقادتيا ال يدركف ماذا‬ ‫يفعمكف!!! كقائد الجبية العقيد (أحمد المير) فر عمى ظير حمار ألنو لـ يجرؤ عمى الفرار‬ ‫بكاسطة آلية عسكرية‪ ،‬خكفان مف الطيراف الصييكني‪ ،‬ثـ أكمؿ الرحمة إلى دمشؽ ماشيان حتى‬ ‫تكرمت قدماه‪..‫تكقعت أف يقكـ بيجكـ معاكس عمييا‪ -‬كما تعممنا في الكمية العسكرية ‪ -‬كفعبلن رأينا الدبابات‬ ‫السكرية تخرج مف مخابئيا‪ ،‬كبدأت أرقص فرحان كحمية‪ ،‬كلكف المفاجأة أذىمتني‪ ،‬عندما رأيت‬ ‫الدبابات السكرية تخرج مف تحصيناتيا لتتجو نحك القنيطرة ىاربة‪ ،‬ال لتقكـ بيجكـ‬ ‫معاكس(ِْ)‪..‬ثـ يقكؿ مصطفى‬ ‫خميؿ (صٗٗ)‪:‬‬ ‫االنسحاب أو اليروب الكبير‪:‬‬ ‫منذ مساء الخميس (ٖ‪ُٕٗٔ/ٔ/‬ـ) بدأت الشائعات تسرم سرياف النار في اليشيـ‪ ،‬عف‬ ‫أكامر صدرت باالنسحاب‪ ،‬كبدأ قسـ مف الضباط ‪ -‬كحتى القادة ‪ -‬االنسحاب‪ ،‬كساىمكا في‬ ‫نشر تمؾ الشائعات عف أكامر صدرت مف القيادة العامة‪ ،‬تنص عمى االنسحاب كيفيان‪ .‬‬ ‫لجأ بعض الضباط مف كحدات المكاء (َٖ) إلى قيادة مكقع القنيطرة بعد فقداف االتصاؿ بقائد‬ ‫المكاء كأم مسؤكؿ في قيادة المكاء‪ ،‬فكجدكا المقدـ (كجيو بدر) ماكثان في القنيطرة يترقب األخبار‪،‬‬ ‫كلما حاكلكا أف يفيمكا منو صكرة حقيقة عف الكضع‪ ،‬تبيف أنو ال يفقو شيئان‪ ،‬كحاكؿ الجميع‬ ‫االتصاؿ بقيادة الجبية‪ ،‬فكجدكىا خمكان مف أم مسؤكؿ عندىا دب الفزع في قمكب عدد كبير‬ ‫منيـ‪ ،‬كاتخذكا كجيتيـ نحك دمشؽ‪ ،‬طالبيف النجاة بأركاحيـ‪ ،‬تاركيف جنكدىـ كتبلن لحمية تتدافع‬ ..‬‬ ‫كاتصؿ عدد مف الضباط بقائد الجبية قبؿ ف ارره فرفض التصرؼ‪ ،‬كقاؿ ليـ بالحرؼ الكاحد‪:‬‬ ‫قائد جبية‪ ،‬اتصمكا بكزير الدفاع‪ ،‬فأقيمت االتصاالت بيف (قمرُ) ك (قمرِ) فأجاب‬ ‫أنا لست ى‬ ‫كزير الدفاع‪ :‬أنو قد أخذ العمـ بالكضع‪ ،‬كأنو اتخذ اإلجراءات البلزمة‪.‬‬ ‫كشاء اهلل عزكجؿ أف تتعطؿ إحدل الدبابات في آخر الرتؿ‪ ،‬فاضطر قائدىا لمقتاؿ‪ ،‬ككجو‬ ‫مدفعو نحك العدك كبدأ باالشتباؾ‪ ،‬فدمر ست دبابات‪ ،‬كأكقؼ اليجكـ اإلسرائيمي حتى كصؿ‬ ‫الطيراف الصييكني فدمر ىذه الدبابة بصاركخ جك أرض‪.‬‬ ‫كتابع الضابط المبناني‪ :‬إف كثي انر مف الضباط السكرييف مف رتبة مبلزـ إلى رتبة نقيب‪،‬‬ ‫يتمتعكف بمزايا حزبية عالية‪ ،‬كلكنيـ ال يتمتعكف بمزايا عسكرية مماثمة (ِٓ)‪ .

‬‬ ‫اليجوـ المعاكس‪:‬‬ ‫في صباح يكـ الجمعة (ٗ‪ُٕٗٔ/ٔ/‬ـ) ‪ -‬بعد الخرؽ الصييكني ‪ -‬أمر المكاء أحمد سكيداني‬ ‫المكاء السبعيف (دبابات ت ْٓ يكمذاؾ أحدث دبابات الجيش السكرم)‪ ،‬أمره أف يقكـ باليجكـ‬ ‫المعاكس عمى القكات الصييكنية التي خرقت قطاع الجبية‪ ،‬كلكف المكاء (عكاد باغ) ‪ -‬أفضؿ‬ .‬ألف قيادة الحزب كانت قد عممت حسابيا أف دمشؽ ستسقط بيد العدك‬ ‫الصييكني‪....‬كىكذا كاف اليركب الكبير‪.....‬كأخذت أجيزة الياتؼ تمارس البكـ القاتؿ‪ .‬لـ تصدر بشكؿ‬ ‫رسمي‪ ،‬كلـ تبمغ بصكرتيا العسكرية الصحيحة إلى الكحدات‪ ،‬كانما تـ إببلغيا بصكرة ىامسة‬ ‫إلى الضباط الحزبييف‪ ،‬كالقادة الكبار بالتكجو إلى دمشؽ‪ ،‬كحضكر اجتماعات حزبية‪ .‬كخاصة األمامية أك المعزكلة أك المطكقة‪ ،‬فمـ تبمغ شيئان مف أكامر‬ ‫االنسحاب ىذه‪ ،‬كمكث أكثرىا في أماكنيـ حتى يكـ الجمعة (ٗ‪ ،)ُٕٗٔ/ٔ/‬فكجدكا أنفسيـ كقد‬ ‫أصبحكا معزكليف عف باقي الكحدات‪ ...‬‬ ‫أما الكحدات‪ .‬بعد أف تسممكا ليبلن إلى كاحات مجاكرة‪ .....‬‬ ‫كانفرط العقد‪ .‬كترككىا مشتتة في كجو اإلعصار‬ ‫المحرؽ‪ ..‬تخمى عنيا قادتيا‬ ‫كحادكىا كأدالؤىا‪ ..‬عقد السيطرة القيادية‪ ،‬كصار القادة الصغار يتصرفكف حسب ىكاىـ أك‬ ‫بداىتيـ‪ ،‬فالكثيركف ىربكا كأمركا جنكدىـ باليرب ‪ -‬كقميؿ جدان ‪ -‬مف غير البعثييف‪ -‬صمدكا‬ ‫كقاتمكا كظيرت بطكالت فردية [انظر ركاية دـ سقى الجكالف لمدكتكر عبد اهلل الدىامشة]‪.....‬كشعر‬ ‫الذيف بقكا في أماكنيـ حتى ذلؾ التاريخ‪ ...‫عمى الطرقات‪ ،‬يدكس القكم منيا الضعيؼ‪ ،‬كأزيز الطائرات المعادية كأصكات المكبرات‬ ‫تنادييـ‪ :‬ألقكا سبلحكـ‪ ،‬تنجكا بأركاحكـ‪ ،‬فيستجيب الفاركف لمنداء كيتخمصكف مف ىذا السبلح‪،‬‬ ‫الذم صار ييددىـ بالمكت بعد أف كاف مدافعان عنيـ‪..‬كبمغ اليرب ذركتو‬ ‫بعد إذاعة ببلغ سقكط القنيطرة‪.‬‬ ‫حقيقة األمر باالنسحاب‪:‬‬ ‫يقكؿ مصطفى خميؿ (ص ُٗٔ)‪[ :‬كحتى أكامر االنسحاب المزعكمة‪ ............‬أنيـ قد أصبحكا بقايا قافمة‪ ..‬‬ ‫إذف بدأ اليرب مف العدك كمف القتاؿ مساء الخميس (ٖ‪ ،)ُٕٗٔ/ٔ/‬قبؿ أف تيجـ إسرائيؿ‬ ‫عمى الجبية السكرية‪ ،‬ألف ىجكميا كاف صباح الجمعة (ٗ‪ُٕٗٔ/ٔ/‬ـ)‪ ..‬الذيف‬ ‫ما عتمكا أف أداركا ظيكرىـ لكحداتيـ‪ ،‬ككلكا أدبارىـ لمعدك‪ ،‬كاتخذكا كجية اليركب إلى دمشؽ‪،‬‬ ‫كمنيا إلى حمص‪ ..

..‬ليقكـ بتحرؾ معاكس‪ .‬إف قتاالن عنيفان ال يزاؿ يدكر داخؿ مدينة‬ ‫القنيطرة كعمى مشارفيا)‪ .‬‬ ‫بالغ سقوط القنيطرة‬ ‫القنيطرة بمدة سكرية صغيرة تعتبر مركز إدارم لمجكالف‪ ،‬تبعد عف دمشؽ قرابة أربعيف كيبلن‪،‬‬ ‫كفي يكـ السبت (َُ‪ُٕٗٔ/ٔ/‬ـ ) أعمف كزير الدفاع حافظ األسد (الساعة َّ رٗ) عف‬ ‫سقكط القنيطرة بالببلغ رقـ (ٔٔ) كجاء في الببلغ (‪ ......‬‬ ‫كفي الميؿ تحرؾ المكاء السبعكف‪ .‬كرفض أف يشف ىجكمان معاكسان عمى القكات الصييكنية المنيكة مف‬ ‫القتاؿ في سيناء‪ ،‬كالتي نقمت بعد أربعة أياـ لمقتاؿ في الجكالف‪ ،‬رفض األكامر العسكرية‪.‬إف تداعي األفكار البسيطة‪ ،‬يربط بيف عدـ كقؼ إطبلؽ النار‬ ....‬‬ ‫كيتذكر الشعب العربي السكرم أغنية البعثييف عف طائرة الميغ عندما يقكؿ ذلؾ الساقط‬ ‫(ميراج طيارؾ ىرب‪ ،‬ميزكـ مف نسر العرب‪ .‬كليس نحك‬ ‫الجكالف‪ ......‬كرفض (العقيد‬ ‫عزة جديد) األكامر‪ .‬‬ ‫كضاعت الجريمة كلـ يحاكـ‪ ...‬‬ ‫إال أف (العقيد عزة جديد) حامي الثكرة كنظاـ البعث‪ ،‬رفض األكامر‪ ،‬بحجة عدـ التحرؾ‬ ‫بدكف حماية جكية‪ ،‬كاتصؿ مع صبلح جديد كحافظ األسد؛ فشجعاه عمى ذلؾ‪ .‬كيقكؿ الدكتكر سامي الجندم في كتابو كسرة خبز (كىك مف قادة‬ ‫البعثييف المنشقيف عف الحزب)‪( :‬إف إعبلف سقكط القنيطرة قبؿ أف يحصؿ؛ أمر يحار فيو كؿ‬ ‫تعميؿ مبني عمى حسف النية)‪( .‫شخصية عسكرية باقية في الجيش يكمذاؾ ‪ -‬ككاف يشغؿ رئيس شعبة عمميات الجيش‪ ،‬عارض‬ ‫المكاء سكيداني بقياـ ىجكـ معاكس نيا انر بدكف غطاء جكم‪ ،‬كتكفؿ بتنفيذ اليجكـ المعاكس ليبلن‪،‬‬ ‫كتراجع السكيداني كفكض األمر لمكاء عكاد باغ‪ .‬كالميغ طارت كاعتمت بالجك تتحدل القدر)‪،‬‬ ‫كيؤكد عبد الناصر أف البعثييف ىـ الذيف كرطكه في الحرب‪ ،‬ثـ لـ يقدمكا شيئان أبدان‪ ،‬كمف خبلؿ‬ ‫قراءة كتاب سقكط الجكالف يبلحظ أف البعثييف لـ يسمحكا لمجيش أف يقاتؿ‪ ،‬حتى أف خسائر‬ ‫سكريا كانت حكالي (َُِ) جنديان فقط‪ ،‬بينما بمغت خسائر مصر كما أعمنيا عبد الناصر‬ ‫(َََُٓ) عسكرم بينيـ (َََُ) ضابط منيـ (ّٓ) طيا انر‪.‬بؿ استمر حامي حمى الثكرة كالنظاـ‪......‬نحك دمشؽ‪ ..‬ككصؿ دمشؽ في الميؿ نفسو‪ ،‬كاستقر في بساتيف الغكطة كحدائقيا‪...‬الذم أمر قائد المكاء السبعيف (العقيد العمكم‬ ‫عزة جديد)؛ بتنفيذ اليجكـ المعاكس كالتحرؾ ليبلن ليككف في الصباح عمى تماس بالعدك‪ ،‬كينتشر‬ ‫لميجكـ عند ذلؾ‪ ،‬كال يستطيع طيراف العدك التدخؿ عندما تتداخؿ القكات ببعضيا‪..

‬‬ ‫كما غادرت الحككمة ككبار الضباط دمشؽ إلى حمص‪ ،‬كأخذكا معيـ أمكاؿ البنؾ المركزم‪،‬‬ ‫ألنو كما يبدك مف تصريح ماخكس‪ ،‬أنيـ تكقعكا سقكط دمشؽ‪ ،‬كتخمكا عنيا‪ ،‬يقكؿ ماخكس‪:‬‬ .‬‬ ‫النظاـ األسدي يترؾ الجوالف لمصياينة ‪:‬‬ ‫بدأ قادة الجبية ييربكف منذ يكـ الخميس (ٖ‪ُٕٗٔ/ٔ/‬ـ) ككاف قائد الجيش (فيما بعد) المكاء‬ ‫أحمد سكيداني في طميعة الفاريف‪،‬حيث خمع رتبتو‪ ،‬كلبس ثياب راعي غنـ كلجأ إلى قريتو‬ ‫(نكل)‪ ،‬التي تبعد بضعة أمياؿ عف القنيطرة‪ .‬‬ ‫كركل كزير الصحة السكرم عبد الرحمف األكتع ألحد أصدقائو قاؿ‪ :‬كنت في جكلة تفقدية‬ ‫في الجبية عند إعبلف سقكط القنيطرة‪ ،‬كظننت أف خطأن قد حدث‪ ،‬فاتصمت بكزير الدفاع حافظ‬ ‫األسد كأخبرتو أف القنيطرة لـ تسقط‪ ،‬بؿ كلـ يقترب العدك منيا‪ ،‬كأنا اآلف جنكبيا‪ ،‬كلـ ىنر العدك‬ ‫أبدان‪ ،‬كدىشت حقان عندما راح كزير الدفاع يشتمني شتائـ مقذعة‪ ،‬كييددني إف عدت لمثميا‪،‬‬ ‫كتدخمت في أمكر ال تعنيني‪ ،‬فاعتذرت منو‪ ،‬كعممت أنيا مؤامرة مدبرة(ِٕ)‪.‬‬ ‫كمف المفارقات أف قيادة الجيش سحبت طعاـ الطكارئ مف الكحدات العسكرية في الجبية قبؿ‬ ‫الحرب بأسبكعيف‪ ،‬الستبدالو بطعاـ جديد‪ ،‬كلـ يأت الجديد كبقي الجنكد ببل طعاـ طكارئ خبلؿ‬ ‫الحرب‪.‬‬ ‫كالمفارقة الثانية أف أسر الضباط العمكييف تـ ترحيميا مف القنيطرة‪ ،‬مع أثاث بيكتيا قبؿ‬ ‫الحرب‪ ،‬بالشاحنات العسكرية‪ ،‬عمى الرغـ مف أكامر عبد الحميـ خداـ محافظ القنيطرة يكمذاؾ؛‬ ‫بأنو سيقتؿ كؿ مف يغادر القنيطرة‪ .‬‬ ‫كيتابع سامي الجندم ككاف سفي انر لسكريا في باريس (فكجئت لما رأيت عمى شاشة التمفزيكف‬ ‫مندكب سكريا في األمـ المتحدة يعمف سقكط القنيطرة‪ ،‬ككصكؿ قكات إسرائيؿ إلى مشارؼ‬ ‫دمشؽ‪ ،‬كالمندكب اإلسرائيمي يؤكد أف شيئان مف ذلؾ لـ يحصؿ‪ ،‬كقاؿ لي الدكتكر ماخكس فيما‬ ‫بعد أنيا كانت خطة ماىرة إلرعاب العالـ مف أجؿ إنقاذ دمشؽ(ِٔ)‪.‫كالحدكد سميمة‪ ،‬كاإللحاح بؿ االستغاثة لكقفو بعد أف تكغؿ الجيش اإلسرائيمي في الجكالف‪،‬‬ ‫كيخمص إلى االستنتاج بكجكد خطة!!؟)‪.‬كلكف الضباط العمكييف ال يردكف عمى األستاذ خداـ‪ ،‬أك أم‬ ‫بعثي غير عمكم‪ ،‬ثـ تركت السمطة عتاد الجيش ككثائقو‪ ،‬كأمكاؿ البمدية‪ ،‬كأمكاؿ البنؾ الحككمي‬ ‫الكحيد‪ ،‬كرحمت عائبلت الضباط (العمكييف) كحدىـ؟‪.‬كتبعو قائد الجبية العقيد أحمد المير الذم فر‬ ‫عمى ظير حمار‪ ،‬كلحؽ بيما المقدـ رئيؼ عمكاني‪ ،‬كالعقيد عزت جديد كالنقيب رفعت األسد‬ ‫كسائر الرفاؽ مف مختمؼ قطاعات الجبية (ِٖ)‪.

‬‬ ‫كيتفؽ مؤرخك الصحكة اإلسبلمية؛ عمى أنيا تمقت دفعة قكية جدان إلى األماـ بعد ىزيمة‬ ‫األنظمة التقدمية القكمية في الخامس مف حزيراف‪ ،‬كصار الشباب يعيدكف النظر في كؿ مقكالت‬ ‫التقدمييف‪ ،‬كخاصة حكؿ ما يسمكنو الرجعية‪ ،‬كزاد إقباؿ القارئ العربي لمكتاب اإلسبلمي‪ ،‬يبحث‬ ‫عف عزتو التي أىدرتيا األنظمة العربية التقدمية‪.‬كانتشر التديف بيف الشباب‪،‬ألنو ضد‬ ‫التقدمية التي انيزمت أماـ العدك كلـ تصمد ساعات معدكدة‪ .‬‬ ‫كبعد (ُٕٔٗـ) كافؽ عبد الناصر عمى مشركع ركجز القاضي بالمفاكضات بيف العرب‬ ‫كاسرائيؿ كاقامة حكـ ذاتي فمسطيني‪ ،‬فانبرت أبكاؽ البعثييف ضده‪ ،‬كتكرر كعكدىا الكاذبة في‬ ‫تحرير األرض العربية المغتصبة‪ ..‬كقاؿ كزير خارجية سكريا الدكتكر إبراىيـ ماخكس‪:‬‬ ‫(ليس ميمان أف تسقط دمشؽ‪ ،‬أك حتى حمص كحمب‪ ،‬فيذه جميعان أراض يمكف تعكيضيا‪ ،‬كأبنية‬ ‫يمكف إعادتيا‪ ،‬أما إذا قضي عمى حزب البعث‪ ،‬فكيؼ يعكض كىك أمؿ األمة العربية!! ال‬ ‫تنسكا أف اليدؼ األكؿ مف اليجكـ اإلسرائيمي ىك إسقاط الحكـ التقدمي في سكريا‪ ،‬ككؿ مف‬ ‫يطالب بتبديؿ حزب البعث ىك عميؿ إلسرائيؿ‪ .‬كلكف إسرائيؿ جبنت‬ ‫عف المضي إلى دمشؽ كاكتفت بالجكالف كالقنيطرة‪.‬‬ ‫نتائج نكسة حزيراف‬ ‫مف المؤلـ جدان أف كسائؿ اإلعبلـ البعثية السكرية استمرت بعد الحرب تؤكد كتقكؿ‪ :‬لقد‬ ‫انتصرنا عمى الصييكنية كالرجعية كاالستعمار‪ ،‬ألف العدك يريد إسقاط النظاـ التقدمي في‬ ‫دمشؽ‪ ،‬يريد القضاء عمى الثكرة العربية الرائدة في قطرنا التقدمي‪ ،‬كلـ كلف يتحقؽ لو ذلؾ‪ ،‬لذلؾ‬ ‫فقد انتصرنا كفكتنا عمى العدك ما أراد‪ .‫(كاننا مف جيتنا كنا عامميف حسابنا عمى أف دمشؽ ستسقط بيد العدك‪ ،).‬كلكف جرأة عبد الناصر في المكافقة عمى مشركع ركجز‬ ‫فتحت باب قبكؿ التفكير مجرد التفكير فقط بمبدأ التفاكض مع العدك‪ ،‬كىذا يتضمف االعتراؼ‬ ‫بو كدكلة مستقمة ذات سيادة‬ ..‬كىكذا كانت حرب (ُٕٔٗـ) تحكالن ىامان في‬ ‫الفكر العربي كالثقافة العربية كالناشئة العربية‪.‬كنظر الشعب العربي في سكريا كغيرىا إلى ىذا‬ ‫الطرح‪ ،‬ككأف البعثييف يكشفكف سكءاتيـ أماـ الناس جيا انر عمدان‪ ،‬لذلؾ سقطكا مف أعيف العرب‪،‬‬ ‫كسقطت القيـ التقدمية في قمكب الناس‪ ،‬كعاد كثير مف العرب إلى إسبلميـ يبحثكف فيو عف‬ ‫عزتيـ ككرامتيـ الميدكرة كالتي مرغيا الصياينة كعمبلؤىـ‪ .‬كانمسخ مفيكـ القكمية العربية‪،‬‬ ‫كسقط عبدالناصر مف قمكب كثير مف محبيو‪ .

‬‬ ‫كقد تميزت تمؾ المرحمة مف تصفية الجيش بصكرة مف العنؼ كالتنكيؿ‪ ،‬كاف منيا القتؿ‪،‬‬ ‫كالسجف‪ ،‬كاألحكاـ االعتباطية كاإلعداـ‪ ،‬كمصادرة األمكاؿ كالممتمكات كتضييؽ سبؿ العيش‬ ‫عمى الناس (كخاصة العسكرييف)‪.‬ثـ تتابعت‬ ‫النشرات‪ ،‬تسرح كتحيؿ عمى التقاعد‪ ،‬كتنقؿ إلى الكظائؼ المدنية‪ ....‬‬ ‫ككاف أبرز مف قتمكا ظممان‪ :‬العقيد كماؿ مقصكصة‪ ،‬كالنقيب معركؼ التغمبي‪ ،‬كالنقيب ممدكح‬ ‫رشيد‪ ،‬كالمبلزـ نصكح الجابي‪ ...‬كالعقيد ىشاـ شبيب‪ ،‬كالمساعد بحرم كمش‪ ،‬كغيرىـ‪.‬‬ ‫كاستبدؿ ىؤالء المسرحكف كخاصة الضباط بأعداد كبيرة جدان مف ضباط االحتياط (الذيف‬ ‫سبؽ كأدكا الخدمة العسكرية) كجميعيـ مف البعثييف‪ ،‬كأكثريتيـ مف العمكييف‪.‬‬ ‫كغصت السجكف بالمئات مف الضباط كاآلالؼ مف العسكرييف مف أبرزىـ‪ :‬المكاء محمد‬ ‫الجراح‪ ،‬كالمكاء راشد القطيني‪ ،‬كالفريؽ محمد الصكفي‪ ،‬كالفريؽ عبدالكريـ زىرالديف‪ ،‬كالمكاء كديع‬ ‫مقعبرم‪ ،‬كالعمداء‪ :‬مصطفى الدكاليبي‪ ،‬كنزار غزاؿ‪ ،‬كأكرـ الخطيب‪ ،‬كمكفؽ عصاصة‪،‬‬ ‫كدركيش الزكني‪ ،‬كممدكح الجباؿ‪ ،‬كالعقداء‪ :‬ىيثـ الميايني‪ ،‬كمحيي الديف حجار‪ ،‬كحيدر‬ ‫الكزبرم‪ ،‬كغيرىـ‪....‬‬ ‫كحمت بعض الكحدات المقاتمة‪ ،‬كشكمت كحدات جديدة عمى أساس طائفي بحت كما فعؿ‬ ‫ي‬ ‫الفرنسيكف أياـ االنتداب ‪..‫تمثيمية تسميـ الجوالف‬ ‫تفريغ الجيش السكرم مف المقاتميف(ِٗ)‪:‬‬ ‫يقكؿ مصطفى خميؿ‪[ :‬بعد كقكع انقبلب الثامف مف آذار بخمسة أياـ فقط‪ ،‬أم بتاريخ‬ ‫(ُّ‪ )ُّٗٔ/ّ/‬صدرت نشرة عسكرية أخرجت مف الجيش (َُْ) ضباط يشكمكف كبار‬ ‫الضباط في الجيش‪ ،‬افتتحت بالفريؽ عبد الكريـ زىر الديف‪ ،‬كاختتمت بالمقدـ بساـ العسمي‪..‬‬ ‫كفي (ُٔ ‪ )ُّٗٔ/ّ/‬أم بعد ثبلثة أياـ فقط مف تسريح الدفعة األكلى صدرت نشرة‬ ‫عسكرية أخرل أخرجت مف الجيش (َُٓ) ضابطان ىـ الطاقة الفعالة في الجيش (قادة الكتائب‬ ‫كرؤساء عمميات األلكية كقادة السرايا)‪ ،‬ككنت كاحدان مف الذيف شممتيـ ىذه النشرة‪ ..‬حتى بمغ مجمكع الضباط‬ ‫الذيف أخرجكا مف الجيش حتى أيار (ُٕٔٗـ) (أم قبيؿ حرب العار) ال يقؿ عف (َََِ)‬ ‫ضابط مع قرابة (َََْ) ضابط صؼ كجنكد متطكعيف‪ ،‬يشكمكف المبلؾ الحقيقي الفعاؿ‬ ‫لمختمؼ االختصاصات في الجيش‪.].‬‬ ..

.‬‬ .....‬‬ ‫كنجد في كتاب سقكط الجكالف التحصينات العظيمة في (خط ماجينك السكرم)‪ ،‬التي جعمت‬ ‫القيادة الصييكنية تسقط مف حساباتيا مياجمة ىذه التحصينات كاقتحاميا‪ ،‬ألنيا كانت أكثر مف‬ ‫مستحيمة‪....‬كىذا شجع الخبراء السكرييف‬ ‫عمى عدـ تحصيف ىذه المنطقة باألسمحة مثؿ باقي الجبية كاعتبرت محصنة طبيعيان‪.‬‬ ‫البالغ رقـ (‪ )66‬عف سقوط القنيطرة‪:‬‬ ‫في اليكـ األكؿ مف الحرب االثنيف (ٓ‪ )ُٕٗٔ/ٔ/‬شنت سكريا غارة جكية الساعة الثانية‬ ‫عشرة ظي انر عمى مصفاة حيفا‪ ،‬كانت الغارة األكلى كاألخيرة لمطيراف السكرم خبلؿ معركة العار‬ ‫كالتسميـ‪.‬‬ ‫كفي األياـ الثاني كالثالث كالرابع (ٔ‪ٔ/‬‬ ‫ٕ‪ٔ/‬‬ ‫ٖ‪ )ٔ/‬اكتفت سكريا بقصؼ مدفعي عنيؼ‬ ‫عمى الخط األكؿ الصييكني‪[ .‬كانيزمت الدبابات السكرية‬ ‫المكجكدة في المنطقة‪ ،‬بدالن مف أف تقكـ بيجكـ معاكس عمى دبابات العدك الصييكني‪...].......‬‬ ‫ماعدا نقطة كاحدة مف الشماؿ (تؿ قاضي) كما يقكؿ الضابط المبناني لمجمة الحكادث‪ ،‬أك‬ ‫(ىضبة المغاكير) كما يقكؿ مصطفى خميؿ في سقكط الجكالف‪ ،‬كمصطفى أدؽ في معرفة‬ ‫مكاقع الجكالف‪ ...‬كمف الناحية األكاديمية العسكرية يتـ ىذا القصؼ قبيؿ اليجكـ‬ ‫بدقائؽ كيسمى التمييد المدفعي‪ ،‬يسبقو تمييد جكم‪ ،‬ككبلىما ال تزيد مدتيما مجتمعة عف‬ ‫نصؼ ساعة‪ ،‬تككف القكات المياجمة عمى أىبة االستعداد لبلنقضاض عمى دفاعات العدك‬ ‫بعدىا مباشرة]‪..‬‬ ‫كفي يكـ الجمعة (ٗ‪ )ٔ/‬قامت القكات الصييكنية بتمييد جكم ثـ مدفعي عمى تؿ قاضي‬ ‫(ىضبة المغاكير) ثـ تقدمت (البمدزكرات) عمى المنحدر الصخرم كشقت فيو طريقان لمدبابات‪،‬‬ ‫دخمت منو بضع عشرة دبابة صييكنية كتـ خرؽ الجبية السكرية‪ .‫ثـ يقكؿ في كصؼ الجبية في الجكالف نقبلن عف كتاب (المسممكف كالحرب الرابعة)‪ .‬كأظف أف زاكية‬ ‫انحدار ذلؾ الجبؿ التقؿ عف (َٖ) درجة‪ ،‬بينما تتمكف الدبابات مف تسمؽ مرتفع بزاكية (َٔ)‬ ‫درجة فقط‪ ،‬كاف حاكلت تسمؽ زكايا أكثر مف ذلؾ تنقمب الدبابة‪ ....‬ىذه النقطة محصنة طبيعيان‪ ،‬إذ ىي انحدار صخرم حاد جدان يصعب تسمؽ‬ ‫الدبابات كالسيارات العسكرية منو‪ ،‬لذلؾ تركتو القيادة السكرية دكف تحصيف‪( .[ :‬إف‬ ‫الجبية السكرية – اإلسرائيمية (خط ماجينك السكرم المشيكر‪ ،‬الذم كمؼ الببلد أكثر مف‬ ‫ثبلثمائة مميكف دكالر‪ ،‬لتحصينو كتجييزه بأحدث المعدات‪ ،‬كالذم اشتير عنو بأنو ال يؤخذ‪ ،‬ىذا‬ ‫الخط سقط بأيدم القكات اإلسرائيمية خبلؿ (ْٖ) ساعة فقط‪...

.‬‬ ‫كفي التاسعة كالنصؼ مف صباح يكـ السبت (َُ‪ُٕٗٔ/ٔ/‬ـ) أذيع نبأ سقكط القنيطرة كىي‬ ‫عاصمة الجكالف‪ :‬يقكؿ مصطفى خميؿ ص (ُٓٓ)‪:‬‬ ‫[ببلغ صادر مف راديك دمشؽ صباح يكـ السبت‪ :‬يقكؿ الببلغ‪ :‬بالرغـ مف تأكيد إسرائيؿ‬ ‫لمجمس األمف الدكلي أنيا أكقفت القتاؿ فإنيا لـ تنفذ ما تعيدت بو كبدأت قكات العدك صباح‬ ‫اليكـ الضرب بكثافة مف الجك كالمدفعية كالدبابات‪ .]....( :‬أسئمة كثيرة ترد‬ ‫إلى األذىاف‪ :‬لماذا لـ يطمب الحكـ السكرم كقؼ إطبلؽ النار مع مصر كاألردف ماداـ‬ ‫االستمرار في القتاؿ مستحيبلن!!!؟ كما يقكؿ الجندم‪ :‬إف إعبلف سقكط القنيطرة قبؿ كصكؿ‬ ‫العدك ليا بأكثر مف يكـ‪ ،‬أمر ال يمكف فيمو بتأكيؿ حسف‪ .‬مما قكل إشاعة االنسحاب التي انتشرت منذ الخميس (ٖ‪.‬كيتابع الجندم قكلو‪:‬‬ ....‫كسبؽ أف قمنا إف القيادة البعثية السكرية أبمغت ضباطيا البعثييف ىمسان باالنسحاب‬ ‫بأشخاصيـ‪ ،‬كالحضكر إلى دمشؽ الجتماع حزبي ىاـ (كما يقكؿ مصطفى خميؿ)‪ .‬كاف القكات اإلسرائيمية استكلت عمى مدينة‬ ‫القنيطرة‪ ،‬بعد قتاؿ عنيؼ دار منذ الصباح الباكر في منطقة القنيطرة‪ ،‬ضمف ظركؼ غير‬ ‫متكافئة‪ ،‬ككاف العدك يغطي سماء المعركة بإمكانات ال تممكيا غير دكلة كبرل‪ .‬كاستكلى‬ ‫عمى مدينة القنيطرة‪ ،‬عمى الرغـ مف صمكد جنكدنا البكاسؿ‪ ،‬كال يزاؿ الجيش يخكض معركة‬ ‫قاسية لمدفاع عف كؿ شبر مف أرض الكطف‪ .....‬كمف‬ ‫نزكؿ ىؤالء القادة الكبار كأكليـ المكاء أحمد سكيداني‪ ،‬قائد الجيش‪ ،‬كالعقيد أحمد المير قائد‬ ‫الجبية‪ ،‬كغيرىـ كتركيـ ألماكنيـ‪ ،‬كصارت اليكاتؼ صامتة‪ ،‬يتصؿ قادة الكحدات كال أحد يرد‬ ‫عمييـ‪ .‬كعدـ تمقي قادة الكحدات أية أكامر مف قائد الجيش‬ ‫كمف قائد الجبية‪ ،‬كغيرىـ مف القادة البعثييف‪ ،‬الذيف ترككا أماكنيـ كنزلكا فاريف إلى دمشؽ‪....‬‬ ‫كيقكؿ الدكتكر سامي الجندم في كتابو (كسرة خبز) ص ُٕ (َّ)‪ ...)ٔ/‬‬ ‫كفي صباح يكـ السبت (َُ‪ُٕٗٔ/ٔ/‬ـ)‪ ،‬كقد انتشر خبر خرؽ القكات الصييكنية لمجبية‬ ‫السكرية‪ ،‬كتعاظـ إشاعات االنسحاب‪ .‬‬ ‫في ىذا الجك المشؤكـ أذيع ببلغ سقكط القنيطرة‪..‬كما أف كحدات لـ تشترؾ في القتاؿ بعد قد‬ ‫أخذت مراكزىا‪....‬‬ ‫[كفي الساعة ( َٓرُِ) صدر ببلغ عسكرم يقكؿ‪ :‬إف قتاالن عنيفان ال يزاؿ يدكر داخؿ‬ ‫مدينة القنيطرة كعمى مشارفيا‪ ،‬كمازالت القكات السكرية تقاتؿ داخؿ المدينة تساندىا قكات‬ ‫الجيش الشعبي بكؿ ضراكة كصمكد‪]......

........‬‬ ‫كفي كبلـ الجندم (كىك كزير إعبلـ البعثييف‪ ،‬ثـ سفيرىـ في باريز خبلؿ الحرب) في ىذا‬ ‫الكبلـ اعتراؼ مف ماخكس (كزير الخارجية) أف إعبلف سقكط القنيطرة خطة مدبرة‪ ،‬كاعتراؼ‬ ‫مف مندكب إسرائيؿ في األمـ المتحدة بأف دكلتو لـ تحتؿ القنيطرة‪...‬‬ ‫قاؿ لي الدكتكر إبراىيـ ماخكس (كزير خارجية البعثييف يكمذاؾ) أنيا كانت خطة ماىرة لػ‬ ‫(إرىاب) العالـ مف أجؿ إنقاذ دمشؽ‪ .‬انتيى كبلـ الجندم‪.‬‬ ‫كيقكؿ خميؿ مصطفى (ص ُٖٖ)‪ :‬إف الذم ثبت لدينا حتى اآلف‪ .‬كلما عدت إلى قطعتي كجدت الرفاؽ البعثييف الرئيس كنائبو‬ ‫كلكا ىاربيف‪،‬‬ ‫ككذلؾ كاف حاؿ سائر الكحدات العسكرية‪ ،‬فدب الرعب في قمكب المدنييف كالعسكرييف‪،‬‬ ‫كانتشرت الفكضى‪ ،‬كلـ نجد بدان مف الفرار‪.‫فكجئت لما رأيت عمى شاشة التمفزيكف مندكب سكريا في األمـ المتحدة يعمف سقكط القنيطرة‬ ‫ككصكؿ قكات إسرائيؿ إلى مشارؼ دمشؽ‪ ،‬كالمندكب اإلسرائيمي يؤكد أف شيئان مف ذلؾ لـ‬ ‫يحصؿ‪.‬‬ .‬‬ ‫كيقكؿ خميؿ مصطفى في ىامش الطبعة الثانية (ص ُٕٕ)‪ :‬سئؿ المكاء أحمد سكيداني بعد‬ ‫الحرب بمدة‪ ،‬في أحد االجتماعات الحزبية في دمشؽ؛ عف ببلغ سقكط القنيطرة‪ ،‬فكاف جكابو‪:‬‬ ‫[ أنا كمسئكؿ؛ لـ أستشر في الببلغ الذم أعمف سقكط القنيطرة‪ ،‬ككمكاطف سمعتو مف اإلذاعة‬ ‫كغيرم !!!]‪ ..‬أقكؿ كلذلؾ قضى عميو حافظ األسد فيما بعد‪ ،‬ألنو كاف يشغؿ منصب قائد‬ ‫الجيش‪ ،‬كيذاع مثؿ ىذا الببلغ دكف عممو‪!!!.‬‬ ‫يقكؿ محمد عبد الغني النكاكم‪ :‬كاف أحد أقربائي ضابطان في الجيش السكرم خبلؿ حرب‬ ‫حزيراف‪ ،‬ككاف مقر عممو مدينة القنيطرة قاؿ لي‪ :‬في يكـ السبت (َُ‪ )ٔ/‬كنت أتناكؿ طعاـ‬ ‫الفطكر مع بعض الجنكد الساعة (َّرٗ) صباحان كسمعنا ببلغ سقكط القنيطرة‪ ،‬فتركنا طعامنا‬ ‫كقمنا مذعكريف إلى شكارع المدينة نستطمع الخبر‪ ،‬كذىمنا عندما لـ نجد أث انر لمعدك داخؿ‬ ‫المدينة‪ ،‬كالقنيطرة ليست مف المدف الكبيرة التي ربما يسقط فييا حي مف األحياء دكف أف تعمـ‬ ‫بقية األحياء‪ ...‬أف القكات اإلسرائيمية‬ ‫لـ تطأ أرض القنيطرة (رغـ كؿ تمؾ المخازم كالجرائـ التي شرحناىا)‪ ،‬إال بعد إعبلف سقكطيا‬ ‫بما ال يقؿ عف سبع عشرة ساعة‪.

.‬‬ ‫كعندما أذيع بياف سقكط القنيطرة كانت أقرب كحدات لمعدك تشتبؾ مع مقاكمات بطكلية فردية‬ ‫انبعثت مف نقطة القمع‪ ،‬كتؿ العزيزيات‪( ..،‬كألعطي فكرة عف مكقؼ سكريا تجاىيا‬ ‫يكفي أف أقكؿ أف (ّٔ ‪ ) %‬مف الميزانية مكرس لمتسميح‪ ،‬مما يشكؿ نسبة ضخمة بالقياس إلى‬ ‫بمد في طريؽ التنمية‪ ....‬كينتظر الطيراف أف يدمرىا‪.‬سألنا أنفسنا ىذا السؤاؿ الدقيؽ‪:‬‬ .‬‬ ‫ككاف الببلغ المذككر‪ ،‬ببلغ سقكط القنيطرة‪ ،‬كالمقاكمات الفردية عمى أشدىا‪ ،‬فانيارت القكل‬ ‫الجبارة‪ ،‬التي أظيرت بطكالت الرجاؿ األكفياء لدينيـ كألرضيـ كبمدىـ‪ ،‬كدخؿ في ركعيـ أف‬ ‫مقاكمتيـ لـ تعد مجدية‪ ،‬كذلؾ بعد انقطاع االتصاالت معيـ‪ ،‬كىركب القادة المسؤكليف‪ ،‬لذا قرر‬ ‫ىؤالء األبطاؿ االنسحاب ليمتحقكا بكحداتيـ كيتابعكا القتاؿ معيا‪.‫فقد خرقت قكات العدك الجبية يكـ الجمعة (ٗ‪ )ٔ/‬حكالي الظير‪ ،‬بقكة لكاءم دبابات‪ ،‬كلكف‬ ‫العدك لـ يستطع التقدـ بحرية بسبب المقاكمة الفردية‪ ،‬كالقى مقاكمات فردية شرسة كعنيفة في‬ ‫المقاكمة‪ ،‬لذلؾ كاف تقدمو في حذر شديد‪ ،‬يتكقؼ عند أكؿ بادرة مقاكمة كلك كانت طمقة مف‬ ‫بندقية‪ ....‬انظر ركاية دـ سقى الجكالف)‪....‬كمما يؤكد ذلؾ أف‬ ‫خسائر الجيش السكرم التي أذاعتيا الحككمة كانت (َُِ) عسكريان فقط (ُّ)‪ ،‬كىـ الذيف لـ‬ ‫يتقيدكا بأمر االنسحاب‪ ،‬فضمكا أف تمر الدبابات اإلسرائيمية عمى أجسادىـ ؛ كما حصؿ في تؿ‬ ‫العزيزيات(ِّ)‪....‬‬ ‫روايات الدكتور سامي الجندي‪:‬‬ ‫أما الدكتكر الرفيؽ سامي الجندم [كزير اإلعبلـ] في أكؿ حككمة بعثية‪ ،‬كخبلؿ الحرب كاف‬ ‫سفي انر في باريس‪ ،‬فيقكؿ في كتاب (عرب كييكد ) كاصفان اجتماعان لمجمس قيادة الثكرة بعد‬ ‫الثامف مف آذار (ُّٔٗ)‪:‬‬ ‫(ألقينا عمى أنفسنا أسئمة كثيرة كناقشنا كؿ القضايا‪ ،‬كمف بينيا القضية الفمسطينية التي كانت‬ ‫محكر السياسة العربية‪ ،‬كخاصة دكؿ المكاجية‪ .‬‬ ‫كخبلصة القكؿ في حرب (ُٕٔٗـ) أنيا كانت مسرحية‪ ،‬ىدفيا كسر شككة عبدالناصر‪،‬‬ ‫كتسميـ الجكالف لمصياينة‪ ،‬كاحتبلؿ الضفة الغربية كالقدس‪ ،‬كقد تـ ذلؾ كمو‪ .‬‬ ‫كبعد أف انسحبكا‪ ،‬ككجدكا القنيطرة مازالت سميمة‪ ،‬أسقط في أيدييـ‪ ،‬كحاركا في فيـ ذلؾ‬ ‫الكاقع المخزم‪.

..‬‬ ‫كيعمؽ عبد الغني النكاكم فيقكؿ (ص َْٓ)‪:‬‬ ‫كخبلصة رأم الدكتكر سامي الجندم أف النظاـ السكرم الذم يقرع طبكؿ الحرب‪ ،‬كىك يعمـ‬ ‫ضعؼ إعداد الجيش إنما ييدؼ مف كراء ذلؾ إلى تسميـ العدك الصييكني قطعة مف األراضي‬ ‫السكرية‪......‬كقد‬ .)..‬‬ ‫ثـ يقكؿ الدكتكر سامي الجندم في كتابو (كسرة خبز)‪:‬‬ ‫(كنت أعارض دائمان في حرب مع إسرائيؿ أعرؼ أننا خاسركف‪ ...‬التقارير التي كنت أحمميا‬ ‫مف لجاف (المتابعة) سنة (ُْٔٗ) يكـ كنت ممثبلن لسكرية فييا ما كانت تدع مجاالن لمشؾ في‬ ‫اليزيمة إذا قامت حرب‪ ،‬كميا تؤكد أف القكة العربية لـ تصؿ إلى نصؼ قكة إسرائيؿ‪ .....‫ماذا نفعؿ لك ىاجمتنا إسرائيؿ!؟ طمبنا أدؽ المعمكمات السرية لنستطيع تقييـ قكة العدك‬ ‫كقكتنا‪ ،‬كفكجئنا بالفرؽ الشاسع بيف القكتيف‪ ،‬كقدرنا أف الجيش السكرم‪ ،‬رغـ تسمحو الجيد‪،‬‬ ‫كتمرسو كشجاعتو‪ ،‬ليس في كضع يسمح لو أف يصمد أكثر مف ساعات أماـ أم ىجكـ‬ ‫إسرائيمي!!)‪..‬فإذا شئنا التفكؽ عمييا لزمنا ثبلث سنكات أخرل‪،‬ألف تعادؿ قكاتنا اليعني‬ ‫النصر حتمان‪.‬ألف التدريب اإلسرائيمي متفكؽ عمى تدريب جيكشنا‪ ،‬كثمة عكامؿ عدة في صالح‬ ‫إسرائيؿ‪ ،‬كحدة األرض‪ ،‬ككحدة القيادة‪.‬‬ ‫كعف اجتماع قمة الدار البيضاء قاؿ الجندم‪:‬‬ ‫(حضر الزعماء العرب عدة مؤتمرات قمة‪ ،‬بقصد مكاجية قضية فمسطيف متحديف‪ ،‬كمنيا‬ ‫مؤتمر قمة الدار البيضاء‪ ..‬تحدثكا عف تحكيؿ نير األردف‪ ،‬كعف عزـ إسرائيؿ عمى إعبلف‬ ‫الحرب ضدنا‪ ،‬أبدل كثيركف حماسة عظيمة‪ ،‬ثـ جاء دكر العسكرييف‪ ،‬فقدـ الجنراؿ (عمي عمي‬ ‫عامر) تقريره (ككاف قائدان لمجبية العربية)‪ .،‬‬ ‫صدؽ الزعماء العرب عمى تقرير عمي عمي عامر‪ ،‬ككقعكه كنفذ المخطط حرفيان خبلؿ ستة‬ ‫أشير‪ ،‬ثـ نجـ خبلؼ جديد بيف الزعماء كعبكر اإلذاعات‪ ،‬كتكقؼ المخطط حتى ىذه‬ ‫الساعة‪ ..‬فنظر الزعماء العرب إلى بعضيـ‪ ،‬في خيبة أمؿ‬ ‫كبرل‪ ،‬ثـ قاؿ الجنراؿ عمي عمي عامر‪:‬‬ ‫إذا تحممت الدكؿ العربية مسؤكلياتيا كاممة‪ ،‬فستصبح قكاتنا معادلة لقكات إسرائيؿ خبلؿ‬ ‫ثبلث سنكات‪ ..‬إذف لـ يكف العرب مستعديف لممعركة) انتيى كبلـ الجندم مف كتاب (عرب كييكد‪،‬‬ ‫ص ّٔ كبعد)‪.

..‬كأف‬ ‫المعركة بيف العرب كاسرائيؿ قد اتضحت نتائجيا كأف كؿ مقاكمة ستكرث خسائر فادحة كأف‬ ‫إسرائيؿ ال تنكم مياجمة النظاـ السكرم بعد أف يستتب ليا تأديب جماؿ عبد الناصر‪ ،‬كبانتياء‬ ‫الزعيـ المصرم تفتح اآلفاؽ العربية أماـ الثكرية البعثية كأف إسرائيؿ بمد اشتراكي يعطؼ عمى‬ ‫التجربة االشتراكية البعثية كخاصة العمكية إذ يمكنيا أف تتعايش كتتفاعؿ معيا لمصمحة‬ ‫الكادحيف في البمديف‪ ،‬كاتصؿ الكسيط بقيادات البعث كالعمكييف كأعمـ السفير الكسيط بتجاكب‬ ‫كافة القيادات مع ىذا التطمع‪..‬أقكؿ‪ :‬بؿ كاف‬ ‫ينفذ مخططان‪ ،‬ككاف بطبلن صييكنيان مف الطراز األكؿ‪ ،‬قمب مكازيف الفكر العربي كميا‪].‫دخمنا في حرب (ُٕٔٗ) بأقؿ مف نصؼ قكاىا كما كاف أحد مف المسؤكليف يجيؿ ذلؾ‪...‬‬ ‫كذكر مكقع أخبار الشرؽ ( ُٓ‪ )ََِٖ/ْ/‬يقكؿ الكاتب سالـ أحمد‪،‬تحت عنكاف دكر حافظ‬ ‫األسد في تسميـ القنيطرة‪ ( :‬ركاية سعد جمعة رئيس كزراء األردف آنذاؾ في كتابو المؤامرة‬ ‫كمعركة المصير صفحة ْٓ يقكؿ‪( :‬اتصؿ سفير دكلة كبرل في دمشؽ في الخامس مف‬ ‫حزيراف بمسئكؿ حزبي كبير كدعاه إلى منزلو ألمر ىاـ في الحاؿ كنقؿ لو في المقاء أنو تمقى‬ ‫برقية عاجمة مف حككمتو تؤكد قضاء الطيراف اإلسرائيمي عمى سبلح الجك المصرم‪ .‬‬ ‫رواية دريد مفتي الوزير المفوض في مدريد‪:‬‬ ‫جاء إلى "سعد جمعة" بمكتبو في لندف كعرفو عمى نفسو قائبلن قرأت كتابؾ المؤامرة كمعركة‬ ‫المصير عف جريمة تسميـ مرتفعات الجكالف المنيعة دكف قتاؿ كالتي اقترفيا (جديد أسد‬ ‫ماخكس)‪ ،‬كأحب أف أزيدؾ بيانان فقاؿ‪ :‬يكـ كنت كزي انر مفكضان لسكرية في مدريد استدعاني كزير‬ ‫خارجية إسبانيا لمقابمتو صباح ِٖ‪ُٕٗٔ/ٕ/‬ـ كأعممني ككجيو يطفح سرك انر أف مساعيو الطيبة‬ ‫أثمرت لدل أصدقائو األمريكاف بناء عمى تكميؼ السيد "ماخكس" البعثي‪ ،‬ثـ سممني مذكرة‬ ‫تتضمف ما يمي‪ :‬تيدم ك ازرة الخارجية اإلسبانية تحياتيا إلى السفارة السكرية عبر كسيطيا‪،‬‬ ‫كتعمميا أنيا نقمت رغبة الخارجية السكرية إلى الجيات األمريكية المختصة بأنيا ترغب‬ ‫بالمحافظة عمى الحالة الناجمة عف حرب حزيراف ُٕٔٗ –أم بقاء الجكالف تحت االحتبلؿ‬ ‫اإلسرائيمي‪ -‬كأنو ينقؿ رأم األمريكاف بأف ذلؾ ممكف إذا حافظت سكرية عمى ىدكء المنطقة‬ ‫كسمحت لسكاف الجكالف باليجرة مف مكطنيـ كاالستيطاف في بقية أجزاء الكطف السكرم‬ .‬‬ ‫فكيؼ إذف يعكد الجكالف‪ .‬آرائي كميا كانت ضد الحرب‪ ،‬لـ أخؼ أبدان أف الحكـ يعد ليزيمة‪،‬‬ ‫ال السترداد فمسطيف‪ ،‬لـ يكف ىناؾ أم بادرة لمنصر‪ ،‬كال أعني أنو كاف يعد ليزيمتو نفسو‪ ،‬كانما‬ ‫ليزيمة العرب اآلخريف كي يبقى الثكرم الكحيد سيد المناخ الثكرم العربي‪ [...

..‬كدريد ضابط بعثي سني مف أريحا السكرية‪.‫كتعيدت بعدـ القياـ بنشاطات تخريبية مف جيتيا تعكر الكضع الراىف (عف مجتمع الكراىية‬ ‫لسعد جمعة صفحة َُّ)‪......‬ىذا االعتراؼ الذم كاف جريمة لمف ينطقو فقط‪ ،‬فقد أضربت المدارس في‬ ‫سكريا كمصر كالعراؽ كلبناف عاـ (ُٗٓٗ) يكـ قاؿ الحبيب بكرقيبة لماذا ال نفاكض‬ ‫إسرائيؿ!!!؟ كاف الفكر العربي ال يقبؿ التفاكض ألنو اعتراؼ‪..‬‬ ‫كأضيؼ عمى ذلؾ بأف المتأمؿ في نتائج حرب (ُٕٔٗ) يرل أف اليزيمة حكلت الفكر‬ ‫العربي مف فكر مقاتؿ كمجاىد مف أجؿ تحرير فمسطيف مف النير إلى البحر‪ ،‬إلى فكر يقبؿ‬ ‫مشركع ركجرز‪ ،‬كيقبؿ بكجكد دكلة إسرائيؿ‪ ،‬كالمطالبة بعكدة إسرائيؿ إلى حدكدىا قبؿ حرب‬ ‫حزيراف (ُٕٔٗ)‪ .‬كصرنا نتذلؿ أماـ إسرائيؿ كي ترضى‬ ‫كتتفاكض معنا‪...‬‬ .‬‬ ‫ثـ إف مخابرات حافظ أسد تابعكا دريد مفتي إلى لبناف كقتمكه ألنو أذاع ىذا السر كلـ يرض‬ ‫الخيانة‪ .‬‬ ‫أما اليكـ‪ .‬فقد أكصمتنا اليزيمة النكراء التي ساؽ العرب إلييا حافظ األسد كأزالمو‪ ،‬أكصمتنا‬ ‫إلى (سبلـ الشجعاف) المصطمح الذم أطمقو حافظ األسد عندما فاكض الصياينة‪ ،‬كالى أف‬ ‫نعمف قبكلنا متابعة التفاكض بدكف قيد أك شرط‪ .

‬‬ ‫(ّ) يقكؿ الدكتكر منير الغضباف (سكريا في قرف) ‪ :‬كتصكير انقبلب ٖ آذار بأنو تـ بعبقرية نادرة مف ىؤالء الستة ىك‬ ‫تصكير فيو مجافاة لمحقيقة‪ ،‬كلكف األجكاء السياسية العامة كالتفكؾ بيف الضباط في سكرية كتشرذميـ العجيب ىك الذم أدل‬ ‫إلى نجاح االنقبلب‪ ،‬ككما يقكؿ زىر الديف‪" :‬كخبلصة القكؿ‪ :‬يكفيؾ أييا القارئ أف تعمـ بأف القطعات التي كانت مكمفة‬ ‫بالدفاع عف العاصمة كانت تزيد في تعدادىا عف العشريف ألؼ مقاتؿ‪ ،‬بينما القطعات التي دخمت دمشؽ صباح ٖ آذار لـ‬ ‫تكف لتزيد عف األلؼ مقاتؿ‪ ،‬مع فارؽ كبير بالمعدات لصالح القطعات المدافعة‪ ،‬كاف د ٌؿ ذلؾ عمى شيء‪ ،‬فإنما يدؿ عمى‬ ‫التكاطؤ الكاضح‪..‬كينتسب ُ‪ %ُُ1‬مف سكاف سكريا إلى الطائفة العمكية التي يعيش أتباعيا في المرتفعات المسماة باسميا‪ ،‬كبعض‬ ‫القرل شرؽ حمص‪ ،‬أما اآلف فقد غزكا السيكؿ الساحمية حتى كاثركا أىميا‪ ،‬كما نقؿ بعض أتباع سميماف المرشد إلى الحدكد‬ ‫مع فمسطيف (زعكرا‪ ،‬كعيف فيت كالغجر)‪ ،‬كتييأت ليـ الظركؼ في االلتحاؽ بالجيش فتحسنت أكضاعيـ المادية‪( ،‬ثـ‬ ‫سيطركا عمى الحكـ في سكريا) ‪ .‬أما‬ ‫خسائرنا فكانت أحد عشر شييدان منيـ المرحكـ المبلزـ دباس كعشرة جرحى"‪ .‬كينتسب ُ‪ %‬مف سكاف سكريا إلى الطائفة اإلسماعيمية التي يعيش أتباعيا في بمدة السممية‪ ،‬كما جاكرىا كفي‬ ‫مصياؼ‪ ،‬كيدخؿ بعضيـ حاليان في اإلسبلـ الصحيح (السنة)‪ .‫ىوامش الفصؿ الثاني‬ ‫(ُ) سكؼ يتضح مف البحث أف حافظ األسد ىك المخطط كالمنفذ النقبلب (ٖ‪ُّٗٔ/ّ/‬ـ) لكف مف كراء ستار‪ ،‬كاستمر‬ ‫يعمؿ في الخفاء حتى (ِّ‪ُٗٔٔ/ِ/‬ـ)‪ ،‬عندما عاد مف دكرة في لندف لمدة ثبلثة شيكر‪ ،‬تدرب فييا عمى الصراع العمني‪،‬‬ ‫حيث تخمص مف صبلح جديد‪ ،‬ثـ مف العمكييف‪..‬كينتسب ُْ‪ %‬مف سكاف سكريا إلى النصارل كيعيشكف غالب نا‬ ‫في المدف في أحياء خاصة بيـ‪ ،‬كليـ قراىـ في حكراف‪ ،‬كالجزيرة (أشكريكف ) كغرب حماة كشماؿ البلذقية‪ ،‬كيعايشكف السنة‬ ‫في قرل الغكطة‪ ،‬ككاف ُ‪ %‬مف سكاف سكريا ينتسبكف إلى الييكدية‪ ،‬في دمشؽ كحمب‪ ،‬كالقامشمي‪ ،‬كليـ أحياؤىـ المغمقة‬ ‫كالعادة‪ ،‬كفر القادركف منيـ إلى إسرائيؿ‪.‬كتبعد ىؤالء الضباط عف الساحة‪ ،‬كتعمؿ جاىدة عمى تفكيؾ الجيش‬ ‫اشتباؾ مع إسرائيؿ‪ ،‬كأرادت أمريكا أف ٌ‬ ‫السكرم‪ ،‬كليس بيف أيدينا دليؿ مادم عمى الدكر األمريكي في االنقبلب‪ .‬‬ ‫كمسؤكلية زىر الديف كما ذكر في كتابو ىي مسؤكلية غير مباشرة‪ .‬انتيى كبلـ زىر الديف‪.‬كذات دكر كبير في إنجاح االنقبلب‪ ،‬فيك الذم رفض‬ ‫ابتداء تسريح َُِ ضابطان كاكتفى بتسريح نصفيـ‪ ،‬كال شؾ أف ىذا النصؼ الباقي بعناصره المنبثة بكافة القطعات قد ساىـ‬ ‫مساىمة فعالة في إنجاح االنقبلب‪ ،‬إذ أف ىذه العناصر كميا مف البعثييف اك المتعاطفيف تعاطفان تامان معيـ‪.‬ككؿ ما بيف يدينا ىك قكؿ زىرالديف في مذكراتو‪:‬‬ .‬‬ ‫(ِ) يقكؿ محمكد شاكر في التاريخ اإلسبلمي َُ‪ :ُّٖ/‬ينتسب أكثر مف ٗٔ‪ %‬مف سكاف سكريا إلى اإلسبلـ (يقصد‬ ‫المسمميف السنة) يتكزعكف في كؿ أنحاء الببلد‪ ،‬كيقمكف في مرتفعات جباؿ العمكية‪ ،‬كينحسركف عف جبؿ حكراف (الدركز)‬ ‫نيائي نا‪ .‬كينتسب ُ‪ %ّ1‬مف سكاف سكريا إلى طائفة الدركز التي يعيش اتباعيا في جبؿ حكراف‬ ‫الذم حمؿ اسميـ ( الدركز) كفي سفكح جبؿ الشيخ ( مجدؿ شمس بقعسـ قمعة جندؿ) كقريتاف قرب دمشؽ (جرمانا‪،‬‬ ‫كصحنايا)‪ .‬‬ ‫كالسفارة األمريكية التي لـ تكف غائبة عف الساحة آذتيا تمؾ المعركة المشرفة‪ ،‬أم معركة تؿ النيرب مع إسرائيؿ‪ ،‬كالتي‬ ‫خاضتيا القكات السكرية ببسالة نادرة "فيي مف المعارؾ التي تشرؼ الجيش العربي السكرم‪ ،‬كتشرؼ األمة العربية بأجمعيا‪،‬‬ ‫ألف الخسائر التي تكبدىا الييكد في ىذه المعركة كالتي شاىدناىا كلمسناىا (الكبلـ لزىر الديف) إضافة إلى التي أخبرنا عنيا‬ ‫الجنراؿ فكف ىكرف كبير مراقبي اليدنة‪ ،‬كالتي لحقت بالمستعمرات الييكدية‪ ،‬قد تجاكزت األربعمائة قتيؿ‪ ،‬عدا عف الخسائر‬ ‫المادية‪ ،‬كىي عبارة عف معمؿ‪ ،‬كمكلدات كيرباء‪ ،‬كمزارع أبقار‪ ،‬كغيرىا‪ ،‬يضاؼ إلى ذلؾ الغنائـ الحربية التي ربحناىا‪ .‬‬ ‫أقكؿ (مازاؿ الكبلـ لمشيخ الغضباف)‪ :‬ىذه المعركة قد لفتت أنظار أمريكا عمى خطكرة الكضع‪ ،‬فطيمة عيد الكحدة لـ يقع أم‬ ‫تدجف سكرية‪ .‬كينتسب ٓ‪ %َ1‬مف سكاف سكريا إلى الشيعة الذيف يعيشكف‬ ‫في دمشؽ (حي الخراب‪ ،‬كحي األميف) كبعض قرل حمص‪ .

‬‬ ‫كقد عممنا بأف الممكؿ كالمخطط المستتر ىك أمريكا‪ .‬فقد كاف عدد نكاب الكتمة اإلسبلمية ال يتجاكز في المجمس النيابي في‬ ‫عيد االنفصاؿ عشريف نائب نا‪ ،‬كمع ذلؾ برز اإلخكاف المسممكف عمى الساحة ندان عنيفان لبلشتراكييف‪ .‬‬ ‫(ٓ) يقكؿ فاف داـ ص ُُّ‪ :‬كيمكف تتبع ىذه التصفيات مف خبلؿ بنية القيادات القطرية السكرية‪ ،‬فبعد شباط (ُٔٔٗ )‬ ‫تـ إزاحة آخر ضابط سني مف حمب ( كىك أميف الحافظ )‪ ،‬كفي تشريف أكؿ (ُٖٔٗـ) تـ إزاحة آخر الضباط الدركز (سميـ‬ ‫حاطكـ كحمد عبيد) ككذلؾ الضباط الحكرانييف (نسبة إلى حكراف) كفي آذار ُٗٔٗـ أزيح آخر الضباط اإلسماعيمييف (عبد‬ ‫الكريـ الجندم)‪ ،‬كيمكف تفسير انتخاب رفعت األسد عضكان في القيادة القطرية (نيساف ُٕٓٗ) بأنو انعكاس العتماد الرئيس‬ ‫حافظ األسد عمى عائمتو الشخصية أك عشيرتو إلى حد كبير بعد (َُٕٗـ)‪.‬ىذه ىي الفئات التي تعاكنت إلزالة العيد الذم أطمقكا عميو اسـ االنفصاؿ‪.‬‬ ‫(ٕ) يقكؿ األستاذ عدناف سعدالديف في كتابو مسيرة جماعة اإلخكاف المسمميف مف (ُٕٓٗكحتى ُِٖٗـ صِْ ما يمي‪:‬‬ ‫التحؽ الشيخ مركاف بالجماعة عاـ َُٓٗ‪ ،‬ككاف عضكان نشيطان في أسرتي حتى عاـ ُْٔٗـ‪ ،‬كقد أرسمتو األسرة مف‬ .‬‬ ‫كال نشؾ أبدان أف خكؼ أمريكا مف انتخابات حرة في سكرية يصؿ اإلخكاف المسممكف فييا كالتيار اإلسبلمي إلى الحكـ قد حدا‬ ‫بالجميع إلى تنفيذ االنقبلب قبميا‪ ،‬كبالسرعة المطمكبة‪ .‬‬ ‫(ٔ) أقدـ ضابط بعثي سني يدعى النقيب إبراىيـ اليكسؼ عمى تنفيذ مجزرة خططيا مع الطميعة المقاتمة لئلخكاف المسمميف‬ ‫بزعامة عدناف عقمة (في ُٔ‪ُٕٗٗ /ٔ/‬ـ) قتؿ فييا قرابة المائتيف مف طبلب الضباط العمكييف كمحؿ الشاىد أف منفذ العممية‬ ‫جمع طبلب الضباط في صالة المطعـ أك النادم بحجة محاضرة كأخرج السنييف منيـ بأعذار متعددة‪ ،‬فكاف عدد السنييف‬ ‫قرابة ثبلثيف طالبان مف ثبلثمائة مجمكع طبلب المدرسة يكمذاؾ‪ .‬كأصبح القرار السياسي ال‬ ‫يمكف أف يمر دكف مكافقة األستاذ عصاـ العطار المراقب العاـ لئلخكاف المسمميف عميو‪ ،‬فكاف العظـ كالعطار كالحكراني ىـ‬ ‫أصحاب القرار السياسي في سكرية في أكاخر عيد االنفصاؿ‪ ،‬حتى إف انقبلب ِٖ آذار ُِٔٗ كانقبلب ٖ آذار عاـ‬ ‫ُّٔٗ لـ يكف يجرؤ عمى مكاجية التيار اإلسبلمي‪ .‬انتيى كبلـ الغضباف) ‪.‬كقد أدركت أمريكا أف استقرار سكرية يعني القضاء عمى إسرائيؿ‪ ،‬كعدـ االستقرار يعني تطكر إسرائيؿ كترسيخ‬ ‫أقداميا في األرض التي اغتصبتيا‪ ،‬كعمى ىذا األساس كانت الشخصيات األمريكية ال تنقطع عف دس الدسائس عمى سكرية‬ ‫كما كاف شأنيا قبؿ الكحدة كفي عيد االنفصاؿ‪ .‫"ناصريكف كبعثيكف كانتيازيكف كأمريكيكف يدبركف عصياف حمص (مف إرىاصات ٖ آذار)" كقكلو‪" :‬السفارة األمريكية في‬ ‫دمشؽ كقنصميتيا في حمب‪ ،‬ألف ىـ أمريكا االستعمارية الكحيد كشغميا الشاغؿ كاف كما يزاؿ ييدؼ إلى حماية إسرائيؿ‬ ‫كمصالحيا‪ .‬فمـ يجرؤ النظاـ بعد ىذيف االنقبلبيف أف يعتقؿ أحدان مف الكتمة‬ ‫اإلسبلمية‪ ،‬أك ينفذ في أحد منيـ قرار العزؿ السياسي‪ ،‬كالصحيفة الكحيدة التي بقيت مستمرة بعد انقبلب ٖ آذار مف الصحؼ‬ ‫التي كانت تصدر في زمف االنفصاؿ ىي صحيفة "المكاء" الناطقة باسـ اإلخكاف المسمميف‪ ،‬أما البعث كالكحدة فيما مجمتا‬ ‫العيد الجديد‪( .‬أما المخطط الممكؿ كالظاىر فكاف القاىرة‪ .‬‬ ‫(ْ) يقكؿ فاف داـ ص ٗٓ‪ :‬إف القيادة العميا لمجنة العسكرية البعثية التي تأسست عاـ (ُٗٓٗـ) خبلؿ الكحدة بيف سكريا‬ ‫كمصر مف قبؿ ضباط منقكليف لمصر تككنت في البدء مف خمسة ضباط مف بينيـ ثبلثة عمكيكف ىـ محمد عمراف كحافظ‬ ‫األسد كصبلح جديد‪ ،‬كاسماعيمياف ىما‪ :‬عبد الكريـ الجندم كأحمد المير‪ ،‬ثـ تكسعت فيما بعد لتضـ عثماف كنعاف‬ ‫(اسكندركنة) كسميماف حداد‪ ،‬كسميـ حاطكـ كحمد عبيد (درزياف) كستة مف ذرارل السنة ىـ مكسى الزعبي كمصطفى الحاج‬ ‫عمي كأحمد سكيداني (مف حكراف) كأميف الحافظ كحسيف ممحـ (مف حمب)‪ ،‬كمحمد رباح الطكيؿ (مف البلذقية)‪.‬ثـ فتحت النيراف مف األسمحة الرشاشة مف عناصر الطميعة‬ ‫الذيف كصمكا المكاف في الكقت المناسب ككانت مجزرة جرت عمى الببلد كيبلت كخيمة جدان‪ ،‬كقد تب أر اإلخكاف المسممكف مف‬ ‫ىذه المجزرة ببياف صدر كقتيا كنشر في مجمة المجتمع العدد (ِْٓ) في ٗ شعباف ُّٗٗق ‪.‬كقد دلت مباحثات الكحدة‬ ‫التي أجريت في القاىرة بعد حركة ٖ آذار ُّٔٗ عمى صدؽ ذلؾ‪ ،‬إذ اعترؼ الرئيس عبد الناصر بأنو كضع مبمغان ضخمان‬ ‫مف الماؿ تحت تصرؼ األستاذيف عفمؽ كالبيطار لمقاكمة العيد في سكرية"‪.

.. ،‬ككنت أتحدث معو بشيء مف الشدة لثنيو عف برنامجو بحكـ الصمة التي ربطتني‬ ‫بو خمسة عشر عامان‪ ،‬كأخي انر تكارل عف األنظار‪ ،‬كغادر إلى دمشؽ‪ ،‬كأرسؿ لي مف مخبئو يسأؿ الدعـ‪ ،‬فأرسمت لو أخكيف‬ ‫نقبل لو رأيي الصريح فيما ىك فيو‪ ،‬كخبلصتو‪ :‬أف برنامجو لف يؤدم إلى نتيجة‪ ،‬بؿ ىك ضار بو كبغيره‪ ،‬فإذا أراد دعمان ماديان‬ ‫لتغطية النفقة كمطالب العيش لبينا طمبو دكف تردد ميما بمغت التكاليؼ‪ ،‬أما المجكء إلى الجباؿ فمف يجديو نفعان كلسنا معو‬ ‫فيو‪ ،‬كيستطيع العدك بطائرة ىيمككبتر أف يحبطو كيقضي عمى مجمكعتو‪ .‬‬ ‫(ٗ) أفض يؿ أف نقكؿ العمكييف بدالن مف النصيرييف‪ ،‬مع أف مركاف كاف يقكؿ (النصيرييف) ‪،‬ألنني سمعت العمماء يرككف عف‬ ‫رسكؿ اهلل صمى اهلل عميو كسمـ أف نخاطب الناس بأحب األسماء ليـ‪.‬‬ ‫(ُُ) بناه أحد السبلطيف األيكبييف يرحمو اهلل‪ ،‬في قمب مدينة حماة‪ ،‬لو مئذنة عالية جدان يؤذم منظرىا الحاقديف عمى‬ ‫اإلسبلـ‪ ،‬كفيو درس يكمي لمشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل الذم تربى عمى يده معظـ أفراد اإلخكاف مف مدينة حماة‪ ،‬كما‬ ‫كانت صبلة العشاء تؤخر فيو لمدة ساعة أك أقؿ بسبب درس الشيخ محمد الحامد‪ ،‬لذا كاف مسجد السمطاف الممتقى اليكمي‬ ‫لشباب اإلخكاف‪.‬ك يكمٌؼ الشيخ سعيد ٌ‬ ‫بحضكر االجتماع الحاشد لرجاالت حماة في مسجد الشيخ زيف بالشمالية بأمر مف قيادة فرع حماة لتيدئة المكقؼ‪..‬كاجتمع فرع حماة قبؿ األحداث بيكميف‪ ،‬ككصمو قرار القيادة‪ .‬‬ ‫(َُ) يقكؿ الدكتكر منير الغضباف (ُ‪ )ّّٔ /‬تحت عنكاف‪ :‬قيادة اإلخكاف تقرر عدـ المكاجية‪:‬‬ ‫في ىذه األثناء رفع مكتب حماة إلى المكتب التنفيذم لئلخكاف المسمميف في سكرية أكضاع حماة‪ .‬كحدثني مف أثؽ بو قاؿ‪ :‬شاء اهلل أف أخدـ جزءان مف خدمتي العسكرية بعد تخرجي مف كمية‬ ‫الضباط االحتياط في ىذا المكاء‪ ،‬امتدت إلى بضعة شيكر‪ ،‬لكنيـ ‪ -‬ككميـ مف الضباط العمكييف كأنصارىـ ‪ -‬لـ يتحممكا‬ ‫كجكدم معيـ‪ ،‬ككاف قائد سريتي يسألني متعجبان‪ :‬لماذا تصمي ست مرات في اليكـ‪ ،‬بدالن مف الخمسة!!؟ (يقصد صبلة‬ .‬ثـ انقطعت الصمة بيننا حتى قبض عميو كسجف ثـ‬ ‫استشيد يرحمو اهلل‪.‬‬ ‫(ٖ) كأصدؽ دليؿ ما شيدت بو األعداء‪ ،‬يقكؿ حافظ األسد في خطابو المشيكر في إذاعة كتمفزيكف سكريا يكـ‬ ‫(ِّ‪َُٖٗ/ّ/‬ـ ) كقد سمعت ىذا الخطاب مف اإلذاعة‪ ،‬كأنقمو اآلف مف (نيقكالكس فاف داـ) يقكؿ حافظ األسد (أريد أف‬ ‫أكضح أم انر يتعمؽ بحزب اإلخكاف المسمميف في سكريا‪ ،‬اإلخكاف المسممكف في سكريا ليسكا جميعان مع القتمة‪ ،‬بؿ كثير منيـ‪،‬‬ ‫القسـ األكبر منيـ ضد القتمة كيديف القتؿ‪ ،‬كىذا القسـ يرل أنو يجب أف يعمؿ مف أجؿ الديف كرفع شأف الديف ال مف أجؿ أم‬ ‫ىدؼ آخر‪ ،‬ىؤالء أييا الشباب ال خبلؼ لنا معيـ إطبلقان‪ ،‬بؿ نحف نشجعيـ!!!‪ ،‬ص ُِْ ‪.‫صندكؽ تكافميا االجتماعي لدراسة اليندسة الزراعية في القاىرة‪ ،‬فرأل ما يتعرض لو اإلخكاف في مصر مف إعداـ كتنكيؿ‪،‬‬ ‫فامتؤلت نفسو غيظان عمى الظالميف‪ ،‬كلما عاد إلى سكريا ىالو ما رآه مف تحد لممشاعر اإليمانية كعدكاف عمى القيـ‬ ‫اإلسبلمية‪ ،‬كالجير بالكفر البكاح عبر اإلعبلـ المسمكع كالمقركء‪ ،‬فقرر السير عمى درب الشيادة‪ ،‬كطمؽ الدنيا ثبلثان‪ ،‬كتجرد‬ ‫مف متعيا المباحة‪ ،‬كمنيا الزكاج الذم آثر تركو‪ ،‬بعد أف عقد عمى زكج لو صمـ أف ال يدخؿ بيا مع أنيا عاشت معو في‬ ‫العمارة التي قبض عميو فييا ‪.‬كرفع شعار الجياد كدعا الشباب إليو؛ فاستجاب لو ثمة مف الشباب اليافع أعمارىـ (ُٓ َِ)‬ ‫أصفياء أنقياء ليست ليـ تجربة أك نظرة بعيدة‪ ،‬األمر الذم سبب حرجان لتنظيـ اإلخكاف في حماة‪ ،‬كلـ يتمكنكا مف معالجة ىذه‬ ‫الظاىرة‪ ،‬رغـ ما بذلكه‪ ،‬كمع أف مركاف لـ يقؿ يكمان أنو خارج الجماعة؛ إال أنو كاف يتصرؼ طبقان الجتياده كحماستو‪ ،‬ككاف‬ ‫بعض أعضاء التنظيـ يتعاطؼ معو‪ ..‬كبعد دراسة مستفيضة‬ ‫قررت قيادة اإلخكاف المسمميف في سكرية تجنب الصداـ مع السمطة‪ ،‬كأبمغت ىذا القرار لممثؿ حماة ليقكـ بدكره بتبميغ اإلخكاف‬ ‫حكل رحمو اهلل‬ ‫في مركز حماة ذلؾ‪ .‬‬ ‫(ُِ) بيف الدركز كأديب الشيشكمي (الحمكم) حقد كبير‪ ،‬حيث حاصر الجيش السكرم مدينة السكيداء عاصمة الدركز في‬ ‫عيد أديب الشيشكمي‪ ،‬كآذل أىميا عندما كانكا يخططكف لحركة انفصالية يكميا فأحبطت محاكلتيـ بقكة كعنؼ‪ ،‬لذلؾ مف‬ ‫سياسة األسد الحاقدة ضرب الفئات السكرية بعضيا ببعض‪ ،‬كىكذا سمطكا حمد عبيد (الدرزم) الحاقد عمى الحمكييف عمى‬ ‫أىؿ مدينة حماة لينتقـ منيـ‪ .

.‬‬ ‫(ُٖ) كىكذا مف بدىيات النظاـ األسدم أف محاربة الرجعية أىـ مف محاربة إسرائيؿ‪ ،‬ككنا نظف ذلؾ عمى سبيؿ الكناية‬ ‫كالمبالغة‪ ،‬حتى تأكد لنا أنو عمى سبيؿ الحقيقة‪ ،‬فقد حاربكا المسمميف كقتمكا العمماء كدمركا المساجد‪ ،‬كلـ يعكركا أمف إسرائيؿ‬ ‫بعد‪ .‬ثـ داـ التآلؼ بيف العمكييف طكاؿ الصداـ المسمح مع اإلخكاف المسمميف‪،‬‬ ‫كبعد أف تغمب النظاـ األسدم عمى اإلخكاف‪ ،‬بدأ الصراع بيف عشيرة األسد كغيرىـ مف العمكييف‪ ،‬كاستطاع حافظ األسد أف‬ ‫يفرض عشيرتو ثـ عائمتو عمى الطائفة ثـ عمى سكريا‪ ،‬كخبلؿ التسعينيات صار الصراع بيف العائمة األسدية نفسيا‪ ،‬عندما‬ ‫صار حافظ األسد يييأ ابنو باسبلن لخبلفتو‪ ،‬كيبدك أف العائمة األسدية ىي التي اغتالت باسبلن‪ ،‬فتكجو حافظ ليييأ كلده بشار‬ ‫لمخبلفة‪ ...‫الضحى طبعان)‪ ،‬أم أنو كاف يراقبني كيعد مرات الصبلة في اليكـ‪ ،‬عممان أنني لـ أكف قد أعفيت لحيتي‪ ،‬ككنت أمكه عمييـ‬ ‫بأنني اشتراكي مف جماعة أكرـ الحكراني؛ كلكف مجرد المحافظة عمى الصبلة عندىـ تعتبر جريمة ال يمكف السككت عنيا‬ ‫لذلؾ طمبني قائد المكاء العقيد العمكم يكنس يكنس‪ ،‬كتعرؼ عمي كعمى شيادتي‪ ،‬كبعد أسابيع قميمة بمغكني نقمي إلى كتيبة ‪،‬‬ ‫فييا الدبابات التي تعطؿ محركيا‪ ،‬كقد كضعت عمى الخط األكؿ مع العدك‪ ،‬كسمكني مسؤكالن عف دبابات الكتيبة كعددىا‬ ‫(ّّ) دبابة (ت ّْ) بدكف محرؾ‪ ،‬كما يقاؿ مكانؾ تحمدم أك تمكتي‪ ،‬كأكممت خدمتي فييا‪ ،‬ألف معظـ عناصر ىذه‬ ‫الكتيبة‪ ،‬حتى قائدىا مف المغضكب عمييـ عند األسد‪.‬كصدؽ المثؿ العربي القائؿ (كالنار تأكؿ نفسيا عندما ال تجد ما تأكمو)‪..‬نبتغي رفع المكاء‪ ..)ََِٗ ،‬‬ ‫(ُٓ) ىذا المكضكع نقمتو عف كتاب الدكتكر منير الغضباف سكريا في قرف (ُ‪..‬كتكفيؽ مدني كعبداهلل المصرم يرحميـ اهلل جميعان‪ ،‬ككميـ مف طبلب الصؼ الثالث‬ ‫الثانكم كأكلى جامعة‪.‬أك ترؽ منا الدماء)‪ .‬كما أبعد حافظ األسد كغيره مف اإلقميـ الشمالي (سكريا) إلى اإلقميـ الجنكبي (مصر)‪.‬فميعد‬ ‫لمديف مجده‪ ..‬‬ .‬كقتمكا عشرات األلكؼ مف أبناء الحركة اإلسبلمية (الرجعية كما يسمكنيا)‪ ،‬كالصياينة ينعمكف باألمف في الجكالف ‪.‬كمابيف القكسيف لمباحث الحالي‪ ،‬كقد اتضح‬ ‫مخطط المجنة العسكرية فيما بعد كىك دفع ضباط كحدكييف لبلنقبلب عمى االنفصالييف‪ ،‬ثـ التخمص مف الكحدكييف كابداليـ‬ ‫بالبعثييف مف شتى الطكائؼ‪ ،‬كاستمر ىذا حتى شباط ُٔٔٗـ‪ ،‬حيث بدأت المرحمة الثانية كىي التخمص مف البعثييف السنييف‬ ‫المؤثريف كابداليـ ببعثييف عمكييف كدركز كاسماعيمييف‪ ،‬كاستمرت ىذه حتى عاـ َُٕٗـ‪ ،‬حيث بدأت المرحمة الثالثة كىي‬ ‫طرد الدركز كاإلسماعيمييف كابداليـ بالعمكييف فقط‪ .‬‬ ‫(ُّ) كما استشيد منقذ صيادم الذم كتب بدمو كىك في سيارة اإلسعاؼ (في سبيؿ اهلل قمنا‪ .‬‬ ‫(ُْ) ركل لي ىذه الحقيقة أحد الطبلب الذيف كانكا مع مركاف في المسجد‪ ،‬أطمقكا سراحو في اليكـ األكؿ لصغر سنو مع‬ ‫مجمكعة مف أمثالو (ُِ ُّ ) عامان‪ ،‬كقد التقيت بو بعد عشريف سنة خارج سكريا‪ ،‬كقاؿ أحضركا أسمحة لـ نرىا بحياتنا‬ ‫كصكركنا معيا كنشرتيا الصحؼ في اليكـ التالي‪،‬ككتب تحتيا ( الرجعيكف استممكا أسمحة مف إسرائيؿ)‪ . )ِّْ/‬‬ ‫(ُٔ) كاف عبد الناصر يتعقب الضباط البعثييف‪ ،‬كيبعدىـ عف الجيش‪ ،‬كقد أبعد محمد أميف الحافظ كجعمو ممحقان عسكريان‬ ‫في األرجنتيف‪ .‬كلمزيد مف التعرؼ‬ ‫عمى ذلؾ الحدث راجعكا ركاية ( عذراء حماة لمدكتكر عبد اهلل الدىامشة ‪ ،‬دار النكاعير بيركت ‪.‬‬ ‫(ُٗ) انظر كتاب باركخ ماندؿ (تحطمت الطائرات عند الفجر)‪ ،‬لتجد ما يدمي القمب‪ ..‬‬ ‫(َِ) ككاف الطبلب كالطالبات في نادم الجامعة يضربكف الكعكد إلقامة حفمة سكر عمى شاطئ حيفا مساء الخميس القادـ‬ ‫(ليمة الجمعة)‪ ،‬ظنان منيـ أف العرب سينتصركف في يكميف أك ثبلثة كيحرركف فمسطيف‪..‬اق أر ركاية الخامس مف حزيراف لمدكتكر عبد اهلل الدىامشة تجد التفاصيؿ‬ ‫المؤلمة لذلؾ الحدث الذم أخزل العرب‪.‬استطاع أف ييزـ العرب كميـ في ذلؾ اليكـ كال حكؿ كال قكة‬ ‫إال باهلل‪ ،‬كما تمكف مف ذلؾ لكال أنيـ تقدميكف (متحرركف مف الديف كاألخبلؽ)‪ ،‬كىذه مف الثمرات المرة لمجيش العقائدم‪،‬‬ ‫كفعؿ ككىيف في سكريا كما فعؿ ماندؿ في مصر‪ .‬‬ ‫(ُٕ) نيقكالكس فاف داـ الصراع عمى السمطة في سكريا‪ ،‬ط ِ‪ ،‬ص ُُّ‪ .‬حيث تجد أف رجبلن ييكديان كاحدان معو‬ ‫ماؿ كثير‪ ،‬لذلؾ تساعده الراقصات كالفنانات‪ ،‬ككبار الضباط‪ .

‬‬ ‫(ِْ) مجمة الحكادث‪ ،‬المبنانية‪ ،‬العدد رقـ (َْٔ) في (ٕ‪ُٖٗٔ/ٔ/‬ـ) عف كتاب المسممكف كالحرب الرابعة ص ُِٕ‬ ‫(ِٓ) المرجع السابؽ‪.‬‬ ‫(ِٗ) مقابؿ ىذا التفريغ يقكؿ الجنراؿ ىكد قائد سبلح الجك اإلسرائيمي كما كرد في شيادة سعد جمعة رئيس كزراء األردف‪:‬‬ ‫يقكؿ ىكد‪ :‬لقد قضينا ست عشرة سنة نستعد كنخطط ليذه الجكلة‪ ،‬كحققنا ثمرة جيدنا في ثمانيف دقيقة‪( ،‬يقصد تدمير سبلح‬ ‫الجك المصرم ثـ السكرم)‪ ،‬لقد عشنا خطتنا‪ ،‬نمنا معيا‪ ،‬أفقنا عمييا‪ ،‬تمثمناىا‪ ،‬ىضمناىا‪ ،‬كبالتدريج أدخمنا عمييا‬ ‫اإلصبلحات المتتالية حتى قاربت الكماؿ‪.‬‬ .‬‬ ‫(َّ) نقبلن عف عبد الغني النكاكم في مؤامرة الدكيبلت الطائفية ص ُْٗ‪.‬‬ ‫(ِّ) انظر ركاية دـ سقى الجكالف‪ ،‬لمدكتكر عبد اهلل الدىامشة‪ .‬‬ ‫(ُّ) في (ِّ شباط ُٔٔٗ) قاد سميـ حاطكـ مغاكيره كىجـ عمى منزؿ الرئيس محمد أميف الحافظ‪ ،‬فدافع الجنكد (حرس‬ ‫الرئيس) ككثير منيـ مف البدك‪ ،‬دافعكا حتى المكت‪ ،‬ككاف عدد القتمى أكثر مف (ََِ) عسكرم‪ ،‬أم أكثر مف خسائر سكريا‬ ‫في حرب حزيراف‪.‬‬ ‫(ِٕ) عبد الغني النكاكم‪ ،‬ص ِْ‪.‬‬ ‫(ِِ) محمد عبد الغني النكاكم‪ ،‬مؤامرة الدكيبلت الطائفية‪ ،‬ص ََْ‪.‬‬ ‫(ِٔ) سامي الجندم‪ ،‬كسرة خبز‪ ،‬صُٕ كسامي الجندم مف كبار البعثييف القادة الذيف انشقكا عف صبلح جديد كحافظ‬ ‫األسد فأبعدكه إلى باريس سفي انر لسكريا‪.‫(ُِ) انظر كتاب سقكط الجكالف لمصطفى خميؿ‪.‬‬ ‫(ِّ) مصفى خميؿ‪ ،‬سقكط الجكالف‪ ،‬ص ُْْ‪.‬‬ ‫(ِٖ) عبد الغني النكاكم‪ ،‬ص ُِْ‪.‬كمعظميا أخبار كاقعية جمعيا الكاتب ممف اشترككا في‬ ‫حرب (ُٕٔٗـ)‪.

‬‬ ‫عمي سميماف األسد‪:‬‬ ‫كرث عمي سميماف المكلكد عاـ (ُٕٖٓـ) ؛ كثي انر مف صفات أبيو‪ ،‬فكاف قكيان كشجاعان‪،‬‬ ‫كاستمرت مكانتو ككسيط لفض المنازعات‪ ،‬كساعد البلجئيف األرمف المعدميف الذيف انتشركا إلى‬ ‫الجنكب بأعداد كبيرة عندما سممت فرنسا اسكندركف لتركيا‪.‬؟‬ ‫كسكف سميماف الكحش عند مدخؿ القرداحة‪ ،‬ككاف معركفان أنو ليس مف أىؿ القرداحة‪،‬‬ ‫كسميت أسرتو ببيت (الحسنة) أم الصدقة‪ ،‬ألف أىؿ القرداحة كانكا يتصدقكف عمييـ‪ ،‬ألنيـ‬ ‫أفقر سكاف القرية‪ ،‬حيث ال أرض ليـ(ِ)‪.‬كاستطاع عمي سميماف أف‬ ‫يتحكؿ مف فبلح بسيط إلى أحد الكجياء‪ ،‬ككافأه أىؿ القرداحة بأف طمبكا منو تغيير المقب مف‬ .‬‬ ‫تزكج عمي سميماف مرتيف أنجب مف األكلى ثبلثة أكالد كبنتيف‪ ،‬ثـ أنجب مف الثانية خمسة‬ ‫أكالد كبنت كاحدة‪ ..‫الفصؿ الثالث‬ ‫ماذا تعرؼ عف حافظ األسد!!؟‬ ‫وافد عمى القرداحة‪:‬‬ ‫جده سميماف‪ ،‬سميماف الكحش‪ ،‬كقد منح ىذا المقب بعد أف تغمب عمى المصارع التركي‪ ،‬كلـ‬ ‫نعرؼ لو لقبان قبؿ لقب الكحش‪ ،‬الذم منحو إياه المتفرجكف حكؿ حمبة المصارعة(ُ)‪.‬‬ ‫كصار عنده عدة حقكؿ ألف األرض يكمذاؾ لمف يصمحيا‪ ،‬فيرفع الحجارة كيميد سطحيا‬ ‫كيزرعيا‪ ،‬كساعدتو قكتو الجسدية‪ ،‬كساعده في ذلؾ أخكه (عزيز) كأخكاتو (جنينة‪ ،‬كغالية‪،‬‬ ‫كسعدل)‪ ،‬كالمرأة في الريؼ السكرم يكمذاؾ تعمؿ كالرجؿ‪.‬‬ ‫كأستنتج مف ىذا الخبر أنو كاف كافدان عمى المنطقة‪ ،‬كلـ يكف معركفان لدل الجميكر‪ ،‬لذلؾ لـ‬ ‫يعرفكا لو لقبان‪ ،‬فمقبكه ب (الكحش) ألنو كاف قكم البنية جدان‪ ،‬حتى غمب ذلؾ المصارع التركي‬ ‫الذم لـ يكف يقير قبؿ ذلؾ‪ .‬ككانت الثانية (ناعسة) تصغره بعشريف عامان‪ .‬كعجبي مف (باترؾ سيؿ) كيؼ فاتو أف العرب يعتزكف بأنسابيـ؛‬ ‫فمـ يذكر لنا سميماف ىمف‪ ،‬كابف ىمف‪!!.‬‬ ‫(ككاف سميماف رجبلن ذا قكة كبسالة خارقتيف‪ ،‬كقد أكسبتو ىاتاف الصفتاف في القرية مكانة‬ ‫جعمتو كأسرتو في مصاؼ األسر القكية البارزة‪ ،‬كبمركر الزمف أصبح يمارس السمطة التي‬ ‫كسبيا بقكتو الجسدية‪ ،‬فصار (كسيطان) لممصالحة بيف المتخاصميف)(ّ)‪.

‫الكحش إلى األسد في عاـ (ُِٕٗ)‪ .‬ككاف عمي يحترـ التعميـ كالكتب(ْ)‪ ،‬كصمـ‬ ‫عمى أف يتيح ألبنائو الصغار فرصة التحصيؿ الثقافي‪ ،‬إذ أف أكالده الثمانية األكؿ لـ يحصمكا‬ ‫عمى أم تعميـ يذكر لعدـ كجكده في القرداحة يكمذاؾ‪.‬كيبدك أف ىذه المدرسة كانت تدرس الصفكؼ الثبلثة األكلى فقط‪ ،‬لذلؾ أرسؿ‬ ‫حافظ إلى البلذقية في العاـ الدراسي (ُّٗٗ‪ )َُْٗ-‬لمدراسة‪ ،‬عاش مع أختو المتزكجة ثبلثة‬ ‫شيكر‪ ،‬كلما نقؿ زكجيا‪ ،‬استأجر لو أبكه غرفة في منزؿ متكاضع ألحد معارفو‪ ،‬كفي ذلؾ الحيف‬ ‫كاف ثبلثة أرباع سكاف البلذقية مف السنة‪ ،‬كالربع الباقي مف المسيحييف‪ ،‬ككاف عدد العمكييف ال‬ ‫يتجاكز بضع مئات‪ ،‬كىذه المدة جعمتو يكبر بسرعة كيعتمد عمى نفسو‪.‬كمعو أكالده السبعة‪ ،‬كما أف إخكتو الخمسة األكائؿ غير األشقاء الذيف كلدكا قبؿ‬ ‫الحرب العالمية األكلى‪ ،‬فقد كانكا بمثابة األعماـ كالعمات بسبب فارؽ السف‪ ،‬ككاف أكالدىـ‬ ‫المتكاثركف يضيفكف كجكىان جديدة لعائمة األسد المتنامية(ٔ)‪.‬‬ ‫عاد حافظ كأكمؿ دراستو في القرية حتى حصؿ عمى االبتدائية عاـ (ُِْٗـ) (أم أف‬ ‫المدرسة في القرية تطكرت حتى نياية االبتدائية)‪ ،‬ككاف معو ثبلثة مف القرداحة فقط‪ ،‬كلـ تكف‬ ‫سكل ثانكية كاحدة في الساحؿ السكرم كمو‪ ،‬ككاف دخكليا بشؽ األنفس‪ ،‬كال يدخميا إال الطبلب‬ ‫الميرة مثؿ حافظ الذم كاف متفكقان في المدرسة‪.‬‬ .‬‬ ‫عمؿ حافظ في طفكلتو في القرية كساعد في إركاء المحاصيؿ أك قطؼ الفكاكو‪ ،‬كفاتو سنتاف‬ ‫مف سف التعميـ حيث لـ تكف في القرداحة أية مدرسة‪.‬‬ ‫حافظ عمي سميماف األسد‪:‬‬ ‫كلد حافظ في (ٔ‪ ،)َُّٗ/ُُ/‬كىك الكلد الرابع ألبيو(ٓ)‪ ،‬كالثالث ألمو‪ ،‬ككاف أبكه في‬ ‫الخامسة كالخمسيف مف عمره‪ ،‬أما أمو فكانت في الخامسة كالثبلثيف‪ ،‬كعاش حافظ في صخب‬ ‫عائمة كبيرة‪ ،‬فمـ يكف تاسع أكالد عمي سميماف فحسب‪ ،‬بؿ إف عمو (عزيز) كاف يعيش بجكارىـ‬ ‫عمى الطريؽ‪ .‬كاف عمي سميماف األسد مف القمة المتعممة (!!!) ككاف‬ ‫مشتركان في جريدة تصؿ إليو متأخرة عدة أياـ‪ ،‬فكاف الرجؿ الكحيد في القرداحة الذم تابع أخبار‬ ‫الحرب العالمية الثانية في مدىا كجزرىا محددان بدقة أماكف المعارؾ عمى خريطة جدارية (!!!)‬ ‫في الغرفة التي كاف حافظ يناـ فييا كىك صبي‪ .‬‬ ‫كفي الثبلثينات أدخؿ الفرنسيكف التعميـ إلى القرل النائية لممرة األكلى(ٕ)‪ ،‬كفتحت ابتدائية‬ ‫في القرداحة‪ ،‬كتمكف عمي سميماف مف إدخاؿ أكالده حافظ كجميؿ كرفعت فييا‪ ،‬ألف عمي صار‬ ‫مف كجياء القرية‪ .

‬ككانت إحدل أدكات اإلغراء الفرنسية الكبرل تجنيد شباب العمكييف في قكات المشرؽ‬ ‫الخاصة‪ ،‬كىي قكة محمية أنشئت عاـ (ُُِٗ) تحت إمرة ضباط فرنسييف‪ ،‬ليخدـ فييا العمكيكف‬ ‫كالشركس كاألرمف‪ ،‬ككصؿ عدد المجنديف إلى (َََُْ) في منتصؼ الثبلثينيات‪ ،‬ككانت‬ ‫ميمتيا قمع االضطرابات في أم مكاف مف الببلد‪ ،‬كأدت الخدمة العسكرية مع الفرنسييف إلى‬ ‫بداية تأسيس تقميد عسكرم عمكم سبب صعكد الطائفة فيما بعد‪ .‬غير أف ما ال يعترؼ بو أحد إال ناد انر ىك أف‬ ‫الخدمة في البيكت كانت نكعان مف التعميـ‪ ،‬إذ أنيا فتحت آفاقان أكسع‪ ،‬فقد اتضح أف بنات الجبؿ‬ .‬لذلؾ ارتقت ىذه األسرة كارتقى زعيميا إبراىيـ كنج ( زعيـ‬ ‫قبيمة الحداديف) ليصبح مف كبار أثرياء الجبؿ كمبلكو‪.‬‬ ‫كلما كاف حافظ في الخامسة كالعشريف‪ ،‬كاف كالده في الثمانيف‪ ،‬لذا أخذ حافظ عمى عاتقو‬ ‫بعض المسؤكليات العائمية‪ ،‬كمنيا مساعدة كالدتو في تربية أخكية الصغيريف (جميؿ كرفعت)‪،‬‬ ‫كىكذا صار جميؿ كرفعت ينظراف لحافظ كالكالد الصارـ المطاع الذم أخذا يطمباف مكافقتو‪،‬‬ ‫كلكنيما كانا يحباف أف يتحديا سمطتو‪ ،‬ككاف حافظ أكؿ فرد مف العائمة يخمؼ عالـ القرداحة‬ ‫كراء ظيره‪ ،‬كخرج إلى معترؾ الحياة‪.‬‬ ‫أما معظـ العمكييف في الجباؿ‪ ،‬فقد ظمكا يعانكف الفقر المدقع حتى نياية الحرب العالمية‬ ‫كف‬ ‫الثانية‪ ،‬كأدل الفقر إلى أعماؿ كممارسات قدر ليا أف تجمب العار عمى العمكييف‪ ،‬فبناتيـ ٌ‬ ‫يؤجرف كخادمات في البيكت مف سف السادسة أك السابعة‪ ،‬كلمدة عشر سنكات‪ ،‬أك مدل الحياة‪،‬‬ ‫كلعؿ ىذه التجارة بدأت عاـ (ُُِٗ) عندما فرض الفرنسيكف غرامات جماعية عمى القرل‬ ‫الثائرة‪ ،‬كلكي يدفعكىا باع الفبلحكف خرافيـ كأراضييـ أك بناتيـ‪ ،‬كلـ يبؽ في البلذقية كميا عائمة‬ ‫ثرية بدكف خادمة عمكية صغيرة‪ ،‬كحتى عاـ (َُٓٗ)‪ ،‬كاف ىناؾ حكالي عشرة آالؼ بنت‬ ‫عمكية‪ ،‬يعممف كخادمات في المنازؿ بدمشؽ‪ .‬‬ ‫دخمت الحامية الفرنسية البلذقية في (ٔ‪ )ُُٖٗ/ُُ/‬أم بعد شير مف رحيؿ العثمانييف‪ ،‬أما‬ ‫المناطؽ الداخمية فمـ تدخميا إال بعد سنتيف كاممتيف‪ ،‬كفي ىذا مؤشر كاضح عمى اىتماـ فرنسا‬ ‫باألقميات عامة كبالعمكييف خاصة‪ ،‬كال غرابة في ذلؾ فقد عرفت فرنسا أف األتراؾ كانكا قاسيف‬ ‫في تعامميـ مع العمكييف‪ ،‬كىذا يجعميا تتصرؼ ليككف العمكيكف أنصا انر ليا‪ ،‬كيساعدكنيا في‬ ‫حكـ الببلد‪.‬ككاف القميؿ مف العمكييف ممف‬ ‫أيد الفرنسييف مثؿ أسرة (كنج)(ٗ)‪ .‫(لقد كرث حافظ تراثان ىامان عف جده كأبيو‪ ،‬فقد كلد في عائمة كانت تعمؿ جاىدة لتحسيف‬ ‫أحكاليا‪ ،‬عمى الرغـ مف أف عشيرتيـ كانت أصغر كأفقر مف غيرىا كانكا يغتنمكف كؿ فرصة‬ ‫مف أجؿ تحسيف مكانتيـ)(ٖ)‪.

‬كفي عاـ (ُْٗٗ) انتقمت أسرتو كميا إلى البلذقية لمدة سنة مف أجؿ اإلشراؼ‬ ‫عمى أصغر أكالدىا (رفعت) الذم سيبدأ الدراسة الثانكية‪.‬‬ ‫كاف حافظ عمكيان غير عادم‪ ،‬كاثقان مف نفسو‪ ،‬مستعدان لمقتاؿ‪ ،‬اليخجمو انتماؤه إلى طبقتو‪ ،‬ذا‬ ‫بنية قكية كرثيا عف جده‪ ،‬لذلؾ كاف قاد انر عمى الصمكد في مجابيات فناء المدرسة الخشنة‪،‬‬ ‫يقكؿ عنو كىيب الغانـ‪( :‬كاف كاحدان مف فدائيينا‪ ،‬فقد كنا بحاجة إلى شباب شجعاف يقاتمكف مف‬ ‫أجؿ الحزب)‪ .‬‬ ‫ككاف حافظ فتى مفتكؿ العضؿ في الرابعة عشرة مف عمره‪ ،‬كاف يكبر معظـ زمبلئو بسنتيف‪،‬‬ ‫كأعطاه ذلؾ بعض المزايا‪ ،‬ككانت المدارس يكميا مرتعان لمفكر كالعمؿ كالجدؿ السياسي‪ ،‬ككانت‬ ‫األحزاب‪ :‬القكمي السكرم‪ ،‬كالشيكعي‪ ،‬كالبعثي‪ ،‬كاإلخكاف المسممكف؛ تتنافس عمى عقكؿ‬ ‫الطبلب‪.‬‬ ‫حافظ في المدرسة‬ ‫الثانوية(‪)11‬‬ ‫كاف الظمـ في المدرسة يعكس الظمـ في العالـ الخارجي مف حكليا‪ ،‬فكاف أكالد الكجياء‬ ‫يسيطركف عمى فناء المدرسة كيضربكف األكالد الذيف ال يعجبكنيـ‪ ،‬ككانت ثياب الفقراء رثة‬ ‫بالية‪ ،‬كقد يعجزكف أحيانان عف دفع ثمف الكتب‪.‬‬ ‫أمضى حافظ سبع سنكات في ثانكية البلذقية‪ ،‬كحصؿ عمى البكالكريا عاـ (ُُٓٗـ)‪ ،‬كىك‬ ‫في العشريف مف عمره‪ ،‬كفي السادسة عشرة انضـ إلى حزب البعث‪ ،‬ككاف مف المؤثريف فيو‬ ‫الطبيب كىيب الغانـ‪ ،‬تمميذ زكي األرسكزم‪.‫أخذف يتأقممف بسرعة مع حياة المدينة؛ فتعممف التكمـ بالفرنسية‪ ،‬كظمت سرعة التكيؼ خاصة‬ ‫عمكية(َُ)‪.‬‬ .‬‬ ‫الطالب حافظ األسد ضد اإلخواف المسمميف‬ ‫دخؿ حزب البعث في مكاجية مع اإلخكاف المسمميف‪ ،‬بعد أف تجاكز الحزب الشيكعي‪،‬‬ ‫كالحزب القكمي السكرم(ُِ)‪ ،‬فالبعث في نظر اإلخكاف المسمميف ال ديني كعمماني كعدكاني‬ ‫يمثؿ األقميات لذلؾ كا ف العدك الطبيعي لئلخكاف المسمميف الذيف استيدفكا حافظ األسد في كقت‬ ‫مبكر باعتباره زعيمان طبلبيان بعثيان‪ ،‬كحاكلكا عدة مرات أف يضربكه‪ ،‬كلكف صديقان لو قكيان‬ ‫ىك(محمكد عجيؿ) حماه مف لكماتيـ في أكثر مف مناسبة‪( ،‬أصبح عجيؿ فيما بعد عضكان في‬ ‫مجمس الشعب)‪ ،‬كلكف اإلخكاف اختمكا بحافظ مرة في عاـ (ُْٖٗ) كطعنكه بسكيف في ظيره‬ ‫مما أقمؽ كالديو كثي انر‪ ،‬كاستغرؽ التئاـ الجرح عدة أسابيع(ُّ)‪.

‬‬ ‫كعشية تخرجو (ُٓٓٗ) نجا مف المكت بأعجكبة أثناء استعراض الطيراف‪ ،‬عندما دخؿ في‬ ‫غيمة فكؽ حمب‪ ،‬كبعد خركجو مف الغيمة كجد أنو يتجو نحك األرض‪ ،‬فتدارؾ األمر في الثكاني‬ ‫األخيرة‪ ،‬كاحتكت طائرتو بقمـ أشجار الزيتكف‪.‬‬ ‫الطيار حافظ األسد‬ ‫أراد حافظ بعد الثانكية أف يصبح طبيبان لتأثره بكىيب غانـ‪ ،‬لكف الجامعة اليسكعية طمبت منو‬ ‫الحضكر شخصيان إلى بيركت لمتسجيؿ كالمقابمة الشخصية‪ ،‬كيقاؿ أف الفقر منعو مف الكصكؿ‬ ‫إلى بيركت‪ ،‬كقد ألغيت أقساط الكمية العسكرية منذ االستقبلؿ (ُْٔٗ)‪ ،‬كلذلؾ تشجع طبلب‬ ‫األقميات لبللتحاؽ بيا‪ ،‬كىكذا كاف حافظ كاحدان مف تسعيف طالبان دخمكا الكمية العسكرية في‬ ‫حمص (ُِٓٗ) كىناؾ التقى كصادؽ مصطفى طبلس‪ ،‬ثـ نقؿ مع (خمسة عشر طالبان فقط)‬ ‫إلى مدرسة الطيراف في حمب‪ ،‬عاـ (ُّٓٗ) كفي العاـ نفسو حكلت مدرسة الطيراف إلى كمية‬ ‫جكية‪ ،‬كحمؽ حافظ بطائرتو فكؽ القرداحة‪ ،‬يمكح ألصدقائو فييا‪ ،‬ثـ يعكد إلى حمب بعد أف‬ ‫يصبح فكؽ البحر المتكسط‪.‬كأما حافظ أسد فبل يدركف‬ ‫أيف ذىب‪ ،‬حيث أمضى ثبلثة أياـ دكف أف يركه بحجة إجراء التحميبلت الطبية‪ ،‬كالمعالجة‪،‬‬ ‫كبعد ثبلثة أياـ عاد إلييـ‪ ،‬كتكجيكا بعدىا عائديف إلى دمشؽ بكداع كزير الدفاع البريطاني‪.‬كلكف المذىؿ‬ ‫في األمر أنيـ كجدكا كزير الدفاع البريطاني ينتظرىـ مستقببلن في المطار‪ ،‬أما المرافقاف فقد‬ ‫مضيا إلى أحد فنادؽ العاصمة تركح كتجيء عمييما كجبات الطعاـ‪ .‬كليذا كاف يتصدر المظاىرات كيبحث عف حميؼ بيف السنة األشداء‪ ،‬كصار البحث‬ ‫عف حمفاء طبقييف مف السنة مف صفات حياتو السياسية فيما بعد‪ .‬‬ ‫بعد التخرج فرز المبلزـ الطيار حافظ األسد إلى مطار المزة‪ ،‬كانغمس كمية في العمؿ‬ ‫السياسي‪ ،‬كيحدثنا أحد زمبلئو(ُْ) عف رحمة سرية لحافظ رافقو بيا إلى بريطانيا‪ ،‬حيث كاف‬ ‫التقرير أف لديو بعض التحميبلت الطبية ىناؾ‪ ،‬فمضى مع مرافقيف إلى بريطانيا‪ .‬كفي السنتيف األخيرتيف عقد‬ ‫الصداقة مع طالب بعثي سني ىك عبدالحميـ خداـ مف (بانياس )‪،‬كما تعرؼ عمى عبد الرؤؼ‬ ‫الكسـ البعثي المنحدر مف أسرة دينية دمشقية‪.‫ككاف كىيب الغانـ يرل أف أكثر البعثييف مف العمكييف‪ ،‬كال يريد أف يظير ذلؾ‪ ،‬لذا كاف‬ ‫يكجو البعثييف العمكييف باالبتعاد عف الشارع عندما يحصؿ نزاع مع اإلخكاف المسمميف كي‬ ‫يفسحكا المجاؿ أماـ البعثييف السنة في االشتباؾ مع اإلخكاف المسمميف‪ ،‬ككاف حافظ يرفض ىذا‬ ‫التكجيو‪ .‬‬ .

‬فيقكؿ‪" :‬ككاف الغتياؿ المالكي‬ ‫نتائج حاسمة في تاريخ سكرية الحديث‪ ،‬فبعد إزاحة خصمو الرئيسي كالحزب القكمي" كجد حزب‬ ‫البعث نفسو أكبر قكة في القكات المسمحة مما خدـ بالتالي مستقبؿ األسد كبعثييف آخريف‪ ،‬إذ‬ ‫كقع عميو االختيار كحده مف أجؿ الترفيع‪ ،‬كما تقرر أف يعطى تدريبان إضافيان‪ .‬‬ ‫كبعد عكدتو مف الدكرة‪ ،‬كمؼ بمطاردة طائرة بريطانية دخمت المجاؿ الجكم السكرم‪ ،‬فطاردىا‬ ‫بطائرة غير مجيزة تمامان (الككابح ضعيفة)‪ ،‬كرجع ليبلن كىبط‪ ،‬كخرج عف المدرج كأنقذه طكؿ‬ ‫األجؿ‪ ،‬حيث قفز بعد ىبكطيا عمى بطنيا كألقى بنفسو في حفرة قريبة‪ .‬‬ ‫الزواج‪:‬‬ ‫في عاـ (ُٖٓٗ) كاف المبلزـ الطيار حافظ األسد مصممان عمى الزكاج مف أنيسة مخمكؼ‪،‬‬ ‫التي عرفيا بكاسطة عمتو سعدل‪ ،‬التي تزكجت كاحدان مف آؿ مخمكؼ في (بستاف الباشا)‪،‬‬ ‫كانت أنيسة مدرسة ذات سمكؾ رزيف محتشـ‪ ،‬ككانت شابة رشيقة ذات شعر بني تقاربو في‬ ‫العمر‪ ،‬كقد تمقت ثقافة محترمة في دير راىبات القمب األقدس الفرنسي (!!!؟؟؟) في بانياس‪،‬‬ ‫إال أف عقبات كثيرة تحكؿ دكف زكاجو منيا‪:‬‬ .‬كىذه الحادثة جعميا باترؾ سيؿ بالتفاىـ مع حافظ األسد سببان إلقامتو‬ ‫في لندف مدة ثبلثة شيكر انتيت يكـ الحركة التصحيحية األكلى يكـ (ِّ‪ ،)ُٗٔٔ/ِ/‬حيث‬ ‫عاد مف بريطانيا إلى قيادة القكل الجكية‪ ،‬كعمؿ عمى دعـ االنقبلب بالياتؼ‪ ،‬كشجع الكحدات‬ ‫العسكرية عمى تأييد صبلح جديد ضد محمد أميف الحافظ‪ .‬كعكقب بالتكبيخ ألنو‬ ‫طار بطائرة غير جاىزة‪ .‫لقد كاف حافظ أسد يعد اإلعداد المناسب ليؤدم دك انر في تاريخ سكرية منذ أف كاف في أكائؿ‬ ‫العشرينات مف عمره‪ .‬كال شؾ أف لو مكاىب كطاقات فائقة‪ ،‬كلذلؾ كقع االختيار عميو لتأدية ىذا‬ ‫الدكر‪ .‬كيكاد سيؿ يممس ىذا المكضكع لمسان مباش انر‪ ،‬ثـ يخفيو‪ .‬‬ ‫كأدل اغتياؿ العقيد عدناف المالكي عمي يد القكمييف السكرييف إلى ىرب كثير مف القكمييف‬ ‫السكرييف‪ ،‬كفسح المجاؿ أماـ البعثييف‪ ،‬كصار ضباط البعث أكبر كتمة في الجيش السكرم‪ ،‬مما‬ ‫خدـ مستقبؿ حافظ األسد كبعثييف آخريف‪ ،‬ككاف لو مدرب ألماني يعممو الطيراف عمى طائرة‬ ‫مقاتمة ذات محرؾ (فيات ٗٓ)‪ ،‬ثـ زاد سركره عندما كقع عميو االختيار عاـ (ُٓٓٗ) لمذىاب‬ ‫إلى مصر لمتدرب عمى الطيراف النفاث‪( ،‬الميتيكر ٖ) البريطانية‪ ،‬في دكرة مدتيا ستة أشير‪.‬كسترل أنني فسرت ذلؾ بدكرة مكثفة‬ ‫لحافظ األسد الذم انتيى مف مرحمة العمؿ السرم مف كراء ستار‪ ،‬ليبدأ بالمكاجية العمنية كما‬ ‫حصؿ‪ ،‬بعد (ُٔٔٗ) مع صبلح جديد‪.‬كقد أتاحت قاعدة‬ ‫المزة مجاالن كاسعان إلبراز ركح المنافسة الطبيعية لديو‪.

‬‬ ‫كأخي انر حمميا األسد إلى دمشؽ (خطفيا)(ُٓ) كتزكجيا أماـ القاضي‪ ،‬كأقاما بيت الزكجية‬ ‫عمى أطراؼ المزة‪ .‬‬ ‫ِ الخبلؼ السياسي‪ ،‬فآؿ مخمكؼ مف الحزب القكمي السكرم‪ ،‬كحافظ األسد مف البعثييف‪،‬‬ ‫كابف عـ أنيسة ىك الذم قتؿ قاتؿ عدناف المالكي‪ ،‬بتعميمات الحزب القكمي السكرم‪ ،‬كقد حكـ‬ ‫عميو باإلعداـ كشنؽ‪ ،‬كاعتبرتو األسرة شييدان‪.‬ككاف ذلؾ ىبكطان في منزلتيا االجتماعية كابنة ألحد كجياء العمكييف‪ .‬كفي أكاخر عاـ (ُٗٓٗ) نقؿ سرب‬ ‫الطيراف الميمي كمو إلى مصر ككاف حافظ معو‪.‫ُ الفرؽ الشاسع بيف العائمتيف‪ ،‬فأسرتو صغيرة (قميمة العدد !!!)‪ ،‬كفقيرة‪ ،‬أما آؿ مخمكؼ فقد‬ ‫أخذكا ىذا المقب مف إطعاـ الجائعيف في منزؿ جد أنيسة الغني‪ ،‬كاستمر عند كالد أنيسة‬ ‫كأعماميا بيكت مفتكحة إلطعاـ الفقراء تفرد فييا غرؼ إليكاء المعكزيف‪.‬كقد‬ ‫عاد عميو ىذا الزكاج بفكائد دنيكية‪ ،‬حيث أكد انتقالو إلى طبقة اجتماعية أرقى‪ ،‬كأكسبتو بعض‬ ‫النقاط في المجتمع العمكم‪ ،‬كبعد أسابيع مف الزكاج افترقا أحد عشر شي انر‪ ،‬عندما بعث إلى‬ ‫ركسيا لمتدرب عمى الطيراف الميمي بالميغ ُٓ‪ ،‬كُٕ‪ .‬كعادت أنيسة الحامؿ إلى بيت ذكييا في‬ ‫بستاف الباشا‪.‬‬ .‬‬ ‫لذلؾ صمـ أحمد مخمكؼ‪ -‬كالد أنيسة‪ -‬عمى معارضة ىذا الزكاج‪ ،‬ككانت أميا معجبة‬ ‫بصفات حافظ األسد‪ ،‬فقد كاف شابان يكحي بالثقة‪ ،‬كلـ يعرؼ عنو ارتكابو لمغامرات طائشة أك‬ ‫غمظة في السمكؾ أك بذاءة في المساف‪ ،‬كما لـ تسمع عنو أية عبلقة نسائية‪ ،‬أك أنو كاف يرتاد‬ ‫المقاىي كالمبلىي‪ ،‬كحتى خبلؿ كجكده في مصر‪،‬كاف معركفان بأنو طالب مثالي‪ ،‬كيبدك أنو لـ‬ ‫يكف ميتمان باالنخراط في تجارب جنسية‪ ،‬فمنذ سف مبكرة كاف يتطمع إلى زكاج مستقر يتيح لو‬ ‫أف يتفرغ لبلنجاز (!!!؟؟؟) في حياتو المينية‪.‬‬ ‫كفي عيد الكحدة حمت األحزاب‪ ،‬كعاد حافظ مف مكسكك ليجد مكتب الحزب مغمقان بالشمع‬ ‫األحمر‪ ،‬فكجد أف سمـ طمكحاتو أزيح مف تحتو(ُٔ)‪ .

‬ثـ تـ‬ ‫تبادؿ الضباط السكرييف بالضباط المصرييف كعادكا إلى دمشؽ كأعطي األسد إجازة مفتكحة‪،‬‬ ‫كعمـ أف (ّٔ) ضابطان بمف فييـ الخمسة (المجنة العسكرية) قد سرحكا مف الجيش‪ ،‬كتعيينيـ في‬ ‫كظائؼ مدنية في ك ازرات الدكلة‪ .‬‬ ‫إال أف ذكم التفكير السياسي كانكا ساخطيف‪ ،‬كأقصد البعثييف بؿ فريؽ منيـ فقط‪ ،‬كانتابيـ‬ ‫شعكر بالصدمة كحتى بالخطر‪ ،‬كحنقكا عمى عفمؽ كالبيطار الذيف حمكا الحزب‪ ،‬دكف استشارة‬ ‫قكاعده‪ ،‬كفي سنة (َُٔٗ) أقاـ الضباط البعثيكف في مصر تنظيمان سريان سمكه (المجنة‬ ‫العسكرية)‪ ،‬ككاف حافظ في الثبلثيف مف عمره‪ ،‬كمنذ ذلؾ الحيف نيج حافظ أسد طريؽ العمؿ‬ ‫السياسي السرم‪ ،‬ككانت المجنة العسكرية تتككف مف النقيبيف حافظ األسد كعبد الكريـ الجندم‪،‬‬ ‫كالرائديف صبلح جديد كأحمد المير‪ ،‬كالمقدـ محمد عمراف‪ .‬كبعد فترة كجيزة‬ ‫كاف في المجنة عاـ (ُّٔٗ) خمسة عشر عضكان‪ :‬سميـ حاطكـ كحمد عبيد الدرزياف‪ ،‬كسميماف‬ ‫حداد العمكم‪ ،‬كعدد مف السنة منيـ عثماف كنعاف‪ ،‬كمكسى الزعبي‪ ،‬كمصطفى الحاج عمي‪،‬‬ ‫كأحمد سكيداني‪ ،‬كمحمد رباح الطكيؿ كمصطفى طبلس(ُٖ)‪ .‬ككاف ىدؼ المجنة العسكرية ىك إعادة بناء حزبيـ‬ ‫المشتت‪ ،‬كانكا يخرجكف في رحمة خارج القاىرة‪ ،‬أك يجتمعكف في بيت أحدىـ‪ .‫المجنة العسكرية‬ ‫تكاجد خبلؿ سنكات الكحدة في مصر قرابة ألؼ ضابط سكرم‪ ،‬معظميـ بغير إرادتو‪ ،‬كما‬ ‫تخرج ألؼ ضابط سكرم مف المدارس العسكرية المصرية‪ ،‬معظميـ كانكا راضيف ألف ليـ راتبان‬ ‫مضاعفان‪ ،‬كشقة حككمية‪ ،‬كسيارة في الغالب‪.‬كىك أكبرىـ سنان‪ ،‬مكلكد (ُِِٗ)‬ ‫ينتمي إلى عشيرة الخياطيف العمكية مف قرية المخرـ شرقي حمص‪ ،‬مكلع بالقراءة كالنقاش‪،‬‬ ‫يفضؿ المكتبة العامة بدالن مف الحانات كالمقاىي‪ ،‬أما صبلح جديد فكاف مناقضان لعمراف‪ ،‬يابسان‬ ‫صمكتان‪ ،‬يؤثر االستماع عمى الكبلـ‪ ،‬ذكي يسارم كاضح‪ ،‬كلد (ُِٔٗ) مف عشيرة الحداديف‪،‬‬ ‫كاف في الحزب القكمي السكرم ثـ بدلو إلى البعث‪ ،‬كىؤالء الثبلثة عمراف أكثرىـ ثقافة‪ ،‬كجديد‬ ‫أكثرىـ مك انر‪ ،‬كحافظ أشدىـ حذ انر(ُٕ)‪ .‬كأرسؿ األسد إلى مديرية النقؿ البحرم‪ ،‬ككاف يحضر في آخر‬ ‫الشير الستبلـ راتبو فقط‪ .‬باإلضافة إلى الخمسة السابقيف‪.‬‬ ‫كبعد انقبلب االنفصاؿ أكدع حافظ األسد السجف في مصر مدة أربعة كأربعيف يكمان‪ ،‬فأككؿ‬ ‫إلى مصطفى طبلس ميمة مرافقة زكجتو كابنتو إلى سكريا عف طريؽ البحر‪ ،‬ككانت ىذه البنت‬ ‫(بشرل) الثانية‪ ،‬بعد مرض (بشرل) األكلى التي كلدت في سكريا‪ ،‬كتكفيت في مصر‪ .‬ككاف يتقاضى (ََٓ) ليرة سكرية فقط‪ ،‬ككاف تقاعده كطيار لك أحيؿ‬ ‫عمى التقاعد (ََٔ) ليرة‪ ،‬ككاف حانقان عمى ىذه المعاممة‪ ،‬كأسكف أسرتو في شقة مف ثبلث‬ .

‬فانسحب البعثيكف مف التمرد كتخمص األسد مف رشاشو كبذلتو العسكرية‪ ،‬كىرب األسد‬ ‫إلى لبناف‪ ،‬لكنيـ قبضكا عميو كأعادكه إلى سكريا حيث أكدع في سجف المزة بضعة أياـ ثـ أخمي‬ ‫سبيمو [كىذا سر أيضان ع ً‬ ‫ص ُّي عمى الفيـ]‪.‬‬ ‫كفي (ِٖ ‪ )ُِٗٔ/ّ/‬غاصت سكريا في حمقة مفرغة مف االنقبلب كاالنقبلب المضاد‪،‬‬ ‫كانتيى األمر إلى اقتحاـ قمعة حمب كقتمكا آمرىا‪ ،‬كانضـ األسد كجديد كعمراف كأعطاىـ‬ ‫المتمردكف لباسان عسكريان كرشاشان‪ ،‬إال أف الضباط المتمرديف أعمنكا الكحدة‪ ،‬كطمبكا مظمييف مف‬ ‫مصر‪ .‬كقررت المجنة االستفادة مف الناصرييف‪ ،‬كربما‬ ‫المستقميف أيضان‪ ،‬كاتصمت بالعقيد راشد القطيني رئيس المخابرات العسكرية‪ ،‬كالعقيد محمد‬ ‫الصكفي آمر لكاء حمص (مف الناصرييف)‪ ،‬كاتصمت بالعقيد زياد الحريرم آمر قطاع الجبية‬ ‫مع العدك الصييكني كىك مف المستقميف‪ ،‬كعرضكا عميو قيادة حركتيـ‪ ،‬كىكذا تجمعت عصبة‬ ‫مف ستة رجاؿ كىـ‪ :‬األسد كعمراف كجديد كالحريرم كقطيني كالصكفي‪ ،‬كتقرر القياـ باالنقبلب‬ ‫يكـ (ٕ‪ُّٗٔ/ّ/‬ـ) كقبيؿ ساعة الصفر داىمت قكة مف المخابرات العسكرية الشقة التي كاف‬ ‫المخططكف يجتمعكف فييا‪ ،‬فألقي القبض عمى بعضيـ‪ ،‬كاختبأ البعض اآلخر‪ ،‬كتمكف األسد‬ ‫بكسائؿ اتصاؿ ىزيمة مف إببلغ الكحدات التي كانت عمى أىبة التحرؾ بأف االنقبلب أرجئ يكمان‬ ‫كاحدان(َِ)‪.‬‬ ‫كحيَّدت قطنا بتعاكف كداد بشير مف مركز اتصاالت الجيش‪ ،‬كىذا مكف‬ ‫كىكذا استثمرت الكسكة‪ ،‬ي‬ ‫قكات الحريرم مف الكصكؿ إلى دمشؽ كأقامت حكاجز في المدينة‪ ،‬كاستكلى سميـ حاطكـ عمى‬ .‬‬ ‫ى‬ ‫يوـ الثامف مف آذار (‪1963‬ـ)‪:‬‬ ‫كاف مف الكاضح أنو عمى المجنة العسكرية أف تجد حمفاء مناسبيف‪ ،‬ألف شبكتيا تتألؼ مف‬ ‫ضباط صغار‪ ،‬ككاف في الجيش خمس تكتبلت مف الضباط‪ :‬الدمشقيكف‪ ،‬ككتمة أكرـ الحكراني‪،‬‬ ‫كالناصريكف‪ ،‬كالمستقمكف‪ ،‬كأخي انر البعثيكف‪ .‫غرؼ بأجرة (ُٖٔ)(ُٗ) ليرة في الشير (كبعد ُّٔٗ) حصؿ عمى فركقات ركاتبو)‪ ،‬كراح‬ ‫أعضاء المجنة عمى تكسيع تنظيميـ السرم‪ ،‬كقرركا إسقاط الحككمة االنفصالية‪ ،‬كاستيدفكا في‬ ‫تنظيميـ المبلزميف كالنقباء‪ ،‬كراحكا يطمبكف مساعدة الضباط الناصرييف مثؿ (جاسـ عمكاف)‪.‬‬ ‫كفي ليمة (ٕ‪ )ٖ-‬آذار بدأت الدبابات كالمشاة مف الجبية تتحرؾ بأمر العقيد زياد الحريرم‬ ‫نحك دمشؽ‪،‬كما تحرؾ لكاء مف السكيداء باتجاه العاصمة‪ ،‬كانحصر المكاء الخطير السبعيف بيف‬ ‫فكي كماشة فاستسمـ قائده المقدـ عبد الكريـ عبيد‪ ،‬كاستكلى محمد عمراف عمى المكاء السبعيف‪.

‬‬ ‫شكؿ مجمس قيادة الثكرة مف عشريف عضكان منيـ إثنا عشر بعثيان كثمانية مف الناصرييف‬ ‫كالمستقميف‪ ،‬ثـ ضمت مجمكعة مف المدنييف منيـ (عفمؽ كالبيطار كمنصكر األطرش‪ ،‬كقادة‬ ‫مجمكعات ناصرية)‪ ،‬ككانت السمطة الحقيقية بيد العسكر فقط‪.‬‬ ‫أما حافظ األسد فصار القائد الفعمي لمقكة الجكية‪ .‬‬ ‫حصؿ عمراف عمى قيادة المكاء الخامس في حمص‪ ،‬كمف ثـ انتقؿ إلى قيادة المكاء السبعيف‪،‬‬ ‫كشرع صبلح جديد في مكتب شئكف الضباط في تطيير األعداء‪ ،‬كترفيع األصدقاء‪ ،‬كأعاد إلى‬ ‫الخدمة الفعمية أعدادان كبيرة مف ضباط االحتياط البعثييف‪ ،‬كسرحت الدكرة مف الكمية العسكرية‬ ‫كدعيت دكرة سميت دكرة البعث األكلى كاف رفعت األسد أحد أفرادىا‪.‬‬ ‫ككانت المحظة المظفرة لؤلسد ىي استيبلؤه عمى قاعدة الضمير الجكية‪ ،‬كقد أرسمت بعض‬ ‫الطائرات لقصؼ االنقبلبييف‪ ،‬كقاد األسد سرية دبابات أكقفيا عمى بعد ثبلثة كيمكمترات عف‬ ‫القاعدة الجكية‪ ،‬كال يزاؿ األسد بالمبلبس المدنية‪ ،‬كبعد أف ىددىـ بالقصؼ جاء ضابطاف‬ ‫لمتفاكض يقكؿ األسد‪ :‬فذىبت معيما إلى آمر القاعدة كقمت لو‪ :‬انتيى كؿ شيء لكـ‪ ،‬كال نريد‬ ‫أف نقتؿ أحدان‪ ،‬ككانكا جبناء فاستسممكا‪.‬‬ ‫كفي الببلغ التاسع أعيد ضباط (المجنة العسكرية) إلى الخدمة‪ ،‬مع ثبلثيف ضابطان آخريف‪،‬‬ ‫كرفع النقيب حافظ األسد إلى رتبة مقدـ كعيف آم انر لقاعدة الضمير الجكية‪.‬كأعطي محمد الصكفي ك ازرة الدفاع‪،‬‬ ‫كراشد القطيني نائب رئيس األركاف‪ ،‬أما البعثيكف فكانكا يمسككف المفاصؿ الحقيقة لمقكة‪،‬‬ ‫ككسعت المجنة العسكرية فصارت (ُٓ) عضكان‪ ،‬كصارت (مجمسان داخؿ المجمس)‪.‬كما بحثكا عف كاجية كبيرة فكجدكا محمد‬ ‫أميف الحافظ‪ ،‬كسممكه ك ازرة الداخمية‪.‬‬ ‫رفع العقيد لؤم األتاسي (ناصرم) كأطمؽ مف السجف كعيف قائدان عامان‪ ،‬كما رفع العقيد زياد‬ ‫الحريرم إلى رتبة فريؽ أيضان كحصؿ عمى رئاسة األركاف‪ .‫اإلذاعة‪ ،‬كاعتقؿ المكاء زىرالديف‪ ،‬كسيطر االنقبلبيكف عمى قيادة الجيش‪ ،‬كفي الصباح كصؿ‬ ‫صبلح جديد عمى دراجة ىكائية لتسمـ مكتب شئكف الضباط‪.‬‬ .

‬‬ ‫كفي غضكف أربعة شيكر حافمة كدمكية‪ ،‬بدءان مف آذار استطاعت المجنة العسكرية أف‬ ‫تقضي عمى كؿ مقاكمة منظمة لحكميـ الذم كانكا يمارسكنو مف كراء ستار‪.‬‬ ‫كأنشئ الحر س القكمي‪ ،‬كىك تنظيـ شبو عسكرم كأككمت قيادتو إلى حمد عبيد عضك المجنة‬ ‫العسكرية‪ .‫الصراع مع الناصرييف‬ ‫في (ِ‪ )ُّٗٔ/ٓ/‬سرحت المجنة العسكرية أكثر مف خمسيف ضابطان ناصريان (سنيان)‪ ،‬ألف‬ ‫صبلح جديد مدير مكتب شئكف الضباط‪ ،‬مما حدا بكزير الدفاع الصكفي كالقطيني إلى‬ ‫االستقالة مف مجمس قيادة الثكرة‪ ،‬كلحؽ بيما خمسة كزراء ناصرييف‪ ،‬كقاـ الناصريكف‬ ‫بمظاىرات يكـ ٖ‪ ُّٗٔ/ٓ/‬فقاـ كزير الداخمية محمد أميف الحافظ بقمعيا كقتؿ خمسيف شخصان‬ ‫بالرصاص‪.‬كعندئذ أصر المكاء األتاسي عمى االستقالة‪ ،‬يرفع محمد أميف الحافظ‪ ،‬كسمـ قائدان‬ ‫لمجيش كعضكان في المجنة العسكرية‪.‬‬ ‫انقالب (‪ )18‬تموز الفاشؿ‪:‬‬ ‫قاـ جاسـ عمكاف يدعمو القكميكف العرب كالمخابرات المصرية بيجكـ عمى إذاعة دمشؽ في‬ ‫كضح النيار‪ ،‬فخرج محمد أميف الحافظ كرشاشو في يده ليقتؿ كيجرح المئات ككثير مف‬ ‫األبرياء مف المارة‪ ،‬كبعد كصكؿ دبابات البعثييف (المكاء السبعيف) ىرب جاسـ عمكاف‪ ،‬كحككـ‬ ‫سبعة كعشركف ضابطان ناصريان (سنيان طبعان)‪ ،‬كأعدمكا فك انر‪ ،‬كما حكـ عمى جاسـ عمكاف‬ ‫باإلعداـ غيابيان‪ ،‬ثـ أعفي عنو (ََِٓ) كرجع إلى كطنو‪ ،‬كصرح بأنو لف يشتغؿ في السياسة‪.‬‬ ‫التخمص مف زياد الحريري‬ ‫في (ِّ‪ )ُّٗٔ/ٔ/‬قاـ الفريؽ زياد الحريرم بزيارة الجزائر‪ ،‬كفي غيابو‪ ،‬قامت المجنة‬ ‫العسكرية بتطيير كنقؿ خمسة كعشريف ضابطان مف أىـ مؤيديو‪ ،‬كعرضت عميو كظيفة ممحؽ‬ ‫عسكرم في كاشنطف‪ ،‬كلـ يسمحكا لو بدخكؿ سكريا فاختار التخمي عف السياسة كالتقاعد في‬ ‫باريز‪( ،‬كرجع قبؿ سنكات إلى بمده حماة (ََِِ) تقريبان‪ ،‬كمازاؿ عازبان)‪.‬‬ ‫التخمص مف محمد عمراف‬ ‫كاف محمد عمراف يريد المصالحة مع الناصرييف‪ ،‬كعارض استخداـ الدبابات في حماة‬ ‫(ُْٔٗ)‪ ،‬كساءه بركز محمد أميف الحافظ كثي انر‪ ،‬ككاف محمد عمراف يرل أنو أكثر معرفة‬ .

.‬‬ ‫كعندما شعر عمراف بالعزلة في المجنة العسكرية اتجو إلى القيادة القكمية لمحزب‪ ،‬كعندئذ‬ ‫خالؼ عمراف العيد كباح لعفمؽ بسر المجنة العسكرية‪ ،‬كعاقبتو المجنة بتجريده مف كؿ مناصبو‪،‬‬ ‫كارسالو سفي انر في إسبانيا‪ .‬‬ .‬كسكرية تعج بأخطر التطكرات كالصراعات كىك الرجؿ الثاني‬ ‫في الدكلة ألف الجيش حقيقة ىك الدكلة في عالمنا الثالث‪.‬‬ ‫يقكؿ سيؿ‪ " :‬كمع اقتراب بكادر البت في النزاع القائـ بيف الضباط كبيف القيادة القكمية بقي‬ ‫األسد بعيدان‪ ،‬إما بداعي النفكر‪ ،‬أك بداعي الحذر‪ .‬‬ ‫كال يكشؼ لنا سيؿ إال زيارتو لكزير الدكلة لمشؤكف الخارجية البريطاني‪ .‬‬ ‫كلما اشتد الصراع بيف القيادة القكمية كالقطرية‪ ،‬كالمجنة العسكرية‪ ،‬حصؿ حافظ األسد عمى‬ ‫إجازة في الصيؼ مف ميمتو كآمر لمقكة الجكية‪ ،‬كذىب إلى لندف لمدة ثبلثة شيكر!!!!(ِْ)‬ ‫ككانت ىذه أكؿ كآخر زيارة لبريطانيا‪ ،‬ككاف السبب الظاىرم ليذه الزيارة ىك تمقي العبلج‬ ‫أللـ في ظيره كفي رقبتو نتج عف ىبكط اضطرارم عندما كاف طيا انر متدربان (سبؽ ذكره)‪ ،‬إال أف‬ ‫أكجاع األسد ربما كانت مف نكع المرض الدبمكماسي‪..‬كقد كاف‬ ‫لبريطانيا عبلقة قصيرة األمد مع السبلح الجكم السكرم حيف زكدتو بطائرات كتدريبات فيما بيف‬ ‫ُّٓٗ كُٓٓٗ‪ ،‬إال أف ىذه العبلقة انقطعت بعد تحالؼ سكرية مع مصر عبد الناصر‪.‬كقد استفاد حافظ األسد حيث حؿ شقيقو رفعت مكاف عمراف في‬ ‫رئاسة القكة التي تحمي النظاـ‪،‬كالتي صارت فيما بعد (سرايا الدفاع)‪.‬كالذم عرؼ حتى اآلف أف اتصاؿ األسد الكحيد بالرسمييف البريطانييف‬ ‫كانت زيارة لكزير الدكلة لمشؤكف الخارجية ‪-‬جكرج طكمسكف‪ -‬في مكتبو بالك ازرة‪ .‫بأىالي حماة‪ ،‬ككاف يعتقد أنو يمكف كسب أىالي حماة بدالن مف إخضاعيـ بالقكة‪ ،‬ككاف عمراف‬ ‫يحجـ عف سفؾ الدماء(ُِ)‪ ،‬ككاف حافظ األسد ينصت لعمراف كجديد عندما يتجادالف‪،‬‬ ‫كتحالؼ فيما بعد مع جديد‪( ،‬كيرل فيما بعد أف ىذا التحالؼ مع جديد كاف إليامان)(ِِ)‪ ،‬كفي‬ ‫كانكف األكؿ رفع حافظ األسد إلى رتبة لكاء كعيف قائدان لمسبلح الجكم(ِّ)‪.‬كلمثؿ ىذه األسباب أخذ في ذلؾ الصيؼ‬ ‫إجازة مف ميماتو كآمر لمقكة الجكية‪ ،‬كذىب إلى لندف لمدة ثبلثة أشير‪ ،‬كاصطحب معو أحد‬ ‫كبار ضباط السبلح الجكم ناجي جميؿ‪ ،‬كآمر الشرطة العسكرية حسيف ممحـ‪ ،‬كالطبيب يكسؼ‬ ‫صايغ‪[ ..‬كىذا الذم يكشفو‬ ‫عمى ندرتو ىك عجيب حقان‪ ،‬فما عبلقة قائد السبلح الجكم في سكرية بكزير الخارجية في‬ ‫بريطانيا‪ ،‬إال أف يككف ذلؾ اإلعداد السرم ليككف رجؿ سكرية األكؿ‪ ،‬كأف يبقى لمدة ثبلثة أشير‬ ‫في لندف ببريطانيا أمر مثير حقان‪ .‬كيدعي سيؿ أف ىذه زيارتو األكلى كاألخيرة لبريطانيا]‪ ،‬كأقاـ الرجاؿ األربعة في شقة‬ ‫بمنطقة (كنزنغتكف)‪ .

‬فإذا كانت سكرية قد نالت استقبلليا عاـ‬ ‫ُْٔٗ‪ .‬‬ ‫كلسنا نبالغ في األمر‪ ،‬بؿ يمكف القكؿ إف األمر أكبر مف تصكراتنا‪ ،‬فإعداد رجؿ مثؿ أسد‬ ‫ليس قضية بسيطة‪ ،‬كليس إعداد زعيـ عادم لدكلة متخمفة فقط‪ ،‬فقد فشمت خطط اإلعداد كميا‬ ‫التي رسمت لقيادات سكرية‪ ،‬ألف االنقبلبات العسكرية كالتقمبات السياسية‪ ،‬لـ تبؽ زعيمان في‬ ‫سدة الحكـ في سكرية أكثر مف خمس سنكات عمى أبعد تقدير‪ ،‬بينما كاف بعض زعمائيا‬ ‫يسقطكف بعد بضعة أشير‪ .‬ككيؼ تستطيع أف تعمؿ لتنفيذ مخططاتيا فييا‪.‬فبعد زيارتو ىذه لمندف‪ ،‬عاد ليتسمـ منصب كزير الدفاع‪،‬‬ ‫كيرقى منو إلى رئاسة الدكلة‪ ،‬فقد غدا عمميان بعد ىذه الزيارة الشخص األكؿ في سكرية‪ ،‬رغـ أنو‬ ‫لـ يستمـ ذلؾ رسميان إال بعد سنكات مف ىذا التاريخ‪ .‬‬ ‫انقالب ‪1966( /8/ 83‬ـ)‪:‬‬ ‫بدأت المصادمات بيف عفمؽ كالضباط في (ُِ‪ )ُٗٔٔ/ِ/‬عندما حاكؿ المكاء محمد عمراف‬ ‫(كقد أعاده عفمؽ) كجعمو كزي انر لمدفاع‪ ،‬حاكؿ عمراف نقؿ كؿ مف سكيداني كعزت جديد كسميـ‬ ‫حاطكـ مف أماكنيـ‪ ،‬كفي (ِِ‪ )ُٗٔٔ/ِ/‬قامت المجنة العسكرية بالرد عمى الضربة‪ ،‬إال أنيا‬ ‫قامت أكالن بحركة تمكييية كىي أف الضابط العمكم عبد الغني إبراىيـ قائد الجبية‪ ،‬اتصؿ بقيادة‬ ‫الجيش مدعيان أف شجا انر نشب بيف ضباط الجبية‪ ،‬كأنيـ سحبكا السبلح عمى بعضيـ‪ ،‬فذىؿ‬ ‫أميف الحافظ كعمراف كرئيس األركاف‪ ،‬كبعد أف طافكا عمى الكحدات عادكا منيكيف في الثالثة‬ ‫ليبلن‪ ،‬كبعد نكـ ساعتيف فقط أم في الخامسة قاـ مغاكير سميـ حاطكـ‪ ،‬تعززىـ قكة رفعت األسد‬ .‫كال ينسى سيؿ أف يؤكد أف المرض الذم مضى األسد ليتعالج منو ىك صكرة ظاىرية‪،‬‬ ‫كحقيقتو مرض دبمكماسي‪ .‬‬ ‫كحيف نكتب ىذا الكبلـ بعد أف حكـ حافظ أسد سكريا ثبلثيف عامان أك أكثر ندرؾ أف حافظ‬ ‫أسد ىك أكثر مف نصؼ تاريخ سكريا‪ .‬‬ ‫يقكؿ سيؿ‪" :‬ككاف مف أكؿ أعماؿ النظاـ الجديد (بعد ثكرة ِّ شباط ُٔٔٗ)‪ ،‬تعييف األسد‬ ‫كزي انر لمدفاع [انتيى النقؿ مف الغضباف]‪.‬فيك يرل أف ىذه الزيارة غامضة مميئة باألسرار‪ .‬فيك قد استمـ سكرية عاـ ُٔٔٗ‪ ،‬أم بعد عشريف عامان مف االستقبلؿ كالقيادات‬ ‫المتغيرة المتقمبة‪ ،‬كقد تربع عمى عرش سكرية بعد أف سيطر العمكيكف عمى الحكـ في سكرية‪،‬‬ ‫كصاركا السادة الكحيديف فييا في العاـ نفسو‪.‬فمـ يئف األكاف بعد لكشؼ األسرار السياسية‪ ،‬كك ازرة الخارجية‬ ‫لبريطانية ال تفصح عف كثائقيا إال بعد مركر ثبلثيف عامان عمى األحداث الغامضة‪.‬كلذلؾ يكتفي بالقكؿ‬ ‫"كالذم عرؼ حتى اآلف"‪ .

‫الضاربة ككتيبة دبابات يقكدىا عزت جديد‪ ،‬بشف ىجكـ عمى منزؿ الفريؽ محمد أميف الحافظ‪،‬‬ ‫كمف داخؿ البيت قاـ الفريؽ كحراسو بالدفاع الشجاع‪ ،‬كاستمر إطبلؽ النار حتى الظييرة‪ ،‬كأخي نار‬ ‫نفدت ذخيرة المدافعيف‪ ،‬كقتؿ الحراس‪ ،‬كتيدـ المنزؿ‪ ،‬كجرح أطفاؿ أميف الحافظ‪ ( ،‬كفقدت‬ ‫إحدل بناتو عينيا )‪ ،‬استسمـ الفريؽ‪ ،‬كنقؿ قائد حرسو المبلزـ محمكد مكسى جريحان إلى‬ ‫المستشفى ككانت حصيمة القتاؿ خمسيف عسكريان(ِٓ)‪.‬‬ ‫كاف حافظ األسد قد عاد مف لندف في كقت المعركة‪ ،‬إال أف سبلحو الجكم لـ يتدخؿ‪،‬‬ ‫كقضى األسد ذلؾ الصباح عمى الياتؼ يرغب أك يرىب ضباط الكحدات في سائر أنحاء الببلد‬ ‫يكسبيـ إلى صؼ المجنة العسكرية‪.‬كبعد أف فاز األسد بالسمطة صمـ عمى االحتفاظ بيا‪ .‬‬ ‫إال أف انغماس جديد في تسيير شئكف البمد أعطت األسد مجاالن كاسعان إلدارة شؤكف القكات‬ ‫المسمحة‪ .‬كصعد‬ ‫صبلح جديد ليصيح حاكـ سكريا مف خبلؿ منصب األميف المساعد لمقيادة القطرية لحزب‬ ‫البعث‪ ،‬كصارت اليكة تتسع بينو كبيف حافظ األسد‪.‬‬ ‫ككاف أكؿ عمؿ لمنظاـ الجديد ترفيع حافظ األسد إلى رتبة لكاء كتعيينو كزي انر لمدفاع‪ ،‬كىك في‬ ‫الخامسة كالثبلثيف مف العمر‪ .‬‬ ‫كتبع القتاؿ تطيير كامؿ لمجيش كالحزب كالحككمة مف حكالي (ََْ) ضابط كمكظؼ‬ ‫(طبعان معظميـ أك كميـ مف السنة)‪ ،‬كاقتيد محمد أميف الحافظ‪ ،‬كمحمد عمراف‪ ،‬كالمكاليف ليما‬ ‫إلى سجف المزة‪ .‬‬ .‬كما أف جديد كاف كاثقان مف رفيقو األسد (!؟)‪ .‬كما اعتقؿ في دار الضيافة كؿ مف صبلح الديف البيطار‪ ،‬كمنصكر األطرش‬ ‫كشبمي العيسمي‪ ،‬كأعضاء القيادة القكمية المبنانيكف كالسعكديكف كاألردنيكف‪ ،‬كظؿ منيؼ الرزاز‬ ‫مختفيان مف مخبأ إلى آخر لـ يستطع اليرب إلى لبناف‪ -‬مثؿ عفمؽ‪ -‬بسبب عرج في‬ ‫رجمو(ِٔ)‪.‬‬ ‫كصمد في حماة النقيب (مصطفى العبدك) مف كرناز‪ ،‬ككاف قائدان لمحامية مكاليان لمحمد أميف‬ ‫الحافظ‪ ،‬حتى كصمت قكة مف حمص يقكدىا مصطفى طبلس كأخضعتو باعتقالو‪ ،‬كما سيطر‬ ‫المكالكف لعفمؽ في حمب عمى اإلذاعة فترة قصيرة‪.‬‬ ‫خفض جديد ركاتب رئيس الدكلة كالكزراء ككبار الضباط كالمكظفيف الكبار‪ ،‬كاستبدؿ سيا ارت‬ ‫المرسيدس بسيارات الفكلكس كالبيجك (َْْ)‪.‬ككاف جديد غير ميتـ بالتنعـ‪ ،‬يعيش‬ ‫في شقة بسيطة قيؿ إف أثاثيا ال يزيد عف مائة جنيو استرليني‪ ،‬كاف يأتي إلى مكتبو مبك انر‬ ‫كيعكد منو متأخ انر‪ ،‬ككانت نزعة جديد أكثر يسارية مف األسد‪.

‬‬ ‫كلكف حاطكـ لـ يدخؿ في حساباتو حافظ األسد‪ ،‬الذم أرسؿ النفاثات تحكـ فكؽ السكيداء‪،‬‬ ‫كأمر المكاء السبعيف التكجو إلى جبؿ الدركز‪ ،‬كفي مكالمة ىاتفية غاضبة بيف حاطكـ كاألسد‪،‬‬ ‫أخذ بعدىا حاطكـ طريقو إلى األردف‪ ،‬كتقكؿ الركايات إف سائؽ جديد بحجة جمب عمبة سجائر‬ ‫مف السيارة ىرب بيا ثـ كصؿ دمشؽ كنبو إلى ما جرل‪ ،‬كتقكؿ ركاية أخرل إف مصطفى الحاج‬ ‫عمي خاف المتآمريف كنبو األسد‪ ،‬كقاـ الرفيقاف جديد كاألسد بطرد (تسعة كثمانيف ضابطان بعثيان‬ ‫معظميـ مف الدركز)‪ .‬‬ ‫كفي اليكـ السادس مف حرب (حزيراف ُٕٔٗ) دخؿ حاطكـ كبعض أنصاره سكريا‪ ،‬فاعتقؿ‬ ‫كاقتيد إلى المحكمة التي أكدت حكـ اإلعداـ‪ ،‬كقاـ عبد الكريـ الجندم بتكسير أضبلعو قبؿ‬ ‫إعدامو (ِٔ‪ ،)ُٕٗٔ/ٔ/‬ألف حاطكـ في األردف اتصؿ بالجندم يطمب منو إرساؿ زكجتو؛‬ .‬كجاءت حرب (ُٕٔٗ) بدكف ىيئة ضباط سكرية بعد أف تـ تسريح‬ ‫معظميا‪.‬كراح حاطكـ ينحاز إلى البعثييف القدامى مثؿ منيؼ‬ ‫الرزاز‪ ،‬كالمكاء فيد الشاعر‪.‬‬ ‫احتج فرع الحزب في السكيداء كطمب عكدة الضباط‪ ،‬فسافر جديد مع األتاسي مع جميؿ شيا‬ ‫(عضك قيادة قطرية درزم)‪ ،‬كتحرؾ حاطكـ فدخؿ عمييـ كبيده مدفع رشاش‪ ،‬ىددىـ بالقتؿ‪،‬‬ ‫كاعتقؿ جديد كاآلخريف في منزؿ أحد الحزبييف‪ ،‬بينما ألقى حاطكـ القبض عمى الضباط‬ ‫العمكييف في السكيداء‪.‬‬ ‫كفي أيمكؿ جمعت حفمة سكر العقيد طبلؿ أبك عسمي (درزم) مع حفنة مف الضباط كبعد‬ ‫سكرىـ شتمكا األسد كجديد‪ ،‬كىب آخركف لمدفاع عنيـ‪ ،‬كحصؿ الشجار كجاء رئيس األركاف‬ ‫سكيداني لمتحقيؽ‪ ،‬كعيف جديد لجنة ثانية برئاسة عبد الكريـ الجندم‪ ،‬كضرب ضابط شاب‬ ‫حتى اعترؼ في (َِ‪ )ُٗٔٔ/ٖ/‬كىك الرائد محمد النعيمي (البدكم) فأعطى أسماء عشرة‬ ‫ضباط‪ ،‬حتى كصؿ المجمكع (مائتيف) أكثرىـ مف الدركز‪ ،‬كاختفى المكاء فيد الشاعر‪ ،‬كما ىرب‬ ‫البعثيكف المدنيكف مثؿ البيطار كالرزاز‪.‫مؤامرة حاطوـ‪:‬‬ ‫كلد سميـ حاطكـ (ُِٖٗ) في قرية (دبيف) الدرزية‪ ،‬كشؽ طريقو ليمعب دك انر يكـ الثامف مف‬ ‫آذار‪ ،‬ثـ غامر برقبتو عاـ (ُٔٔٗ) كمع ذلؾ لـ ينتخب عضكان لمقيادة القطرية‪ ،‬كلـ يرفع مثؿ‬ ‫غيره‪ ،‬كبقي حارسان لئلذاعة كالتمفزيكف‪ ،‬ككاف شعكره بالظمـ مشتركان مع الدركز‪ ،‬كخاصة بعد‬ ‫اعتقاؿ حمد عبيد كايداعو سجف المزة‪ .

‬‬ ‫كطكاؿ األياـ األربعة األكلى مف الحرب كاف مكقؼ سكريا سمبيان فقد اكتفت بقصؼ‬ ‫المستكطنات عمى الحدكد‪ ،‬كقد عبرت دكريتاف الحدكد ردتا بعنؼ‪ .‬‬ ‫كفي الضحى المتأخر (!!!)(ِٖ) حاكلت طائرات الممؾ حسيف (ىككر ىنتر) أف تقصؼ‬ ‫المطارات اإلسرائيمية غير أف ىذه الطائرات تـ مسحيا عند الظييرة كسحقت بالميراج‪ ،‬كبعد‬ ‫ربع ساعة لقيت نفس المصير القكة الجكية السكرية كمعيا سرباف عراقياف بعد طمعة غير مؤثرة‬ ‫فكؽ إسرائيؿ‪.‬ككانت نتيجة المعركة بعد أربعة أياـ عجاؼ عشرة آالؼ قتيؿ كثبلثة عشر ألؼ‬ ‫أسير‪ ،‬كعدة مئات مف الدبابات كالمدافع المدمرة‪.‬‬ ‫حيف قامت إسرائيؿ بتدمير سبلح الجك المصرم صباح (ٓ‪ )ُٕٗٔ/ٔ/‬تبيف أف السبلح‬ ‫الجكم المصرم لـ يكف مستعدان لمقتاؿ‪ ،‬فالطائرات جاثمة في أنساؽ مما جعميا أىدافان ثابتة‬ ‫سيمة المناؿ‪ .‬فقد كاف الجيش (َٓ)‬ ‫ألؼ رجؿ‪ ،‬مجيز بأسمحة ركسية رخيصة‪ ،‬كفي الجيش (ََٓ) دبابة‪ ،‬نصفيا صالح‬ ‫لبلستعماؿ‪ ،‬تدعميا (ََُ) طائرة ميغ‪ )ُٕ -‬بدكف قذائؼ (اق أر اليامش كالحظ التناقض)‪،‬‬ ‫كاألخطر مف ذلؾ كمو الفقر بالضباط‪ .‬كالحقيقة ىي أف حجـ كمدل‬ ‫كسرعة الحرب قد فاجأت القادة السكرييف‪ ،‬كلـ يكف األسد كزمبلؤه مييئيف ذىنيان لميجكـ‬ ‫اإلسرائيمي الصاعؽ‪ ،‬كلـ يكف لدييـ تصكر لقكة إسرائيؿ‪ ،‬كالقكات السكرية دربت عمى الدفاع‬ ‫فقط‪ ،‬كلـ تدرب عمى اليجكـ‪.‬‬ ‫خالصة حرب (‪)1967‬‬ ‫كاف الجيش الذم كرثو كزير الدفاع (حافظ األسد) غير مؤىؿ لمحرب تمامان‪ ،‬كما كاف األسد‬ ‫نفسو غير مؤىؿ (انظر التناقض مع تصريحات األسد الصحفية)(ِٕ)‪ .‬كىكذا استخدمت سكريا مف قبؿ إسرائيؿ كسمكة صغيرة‬ ‫الصطياد سمكة كبيرة ىي مصر كعبد الناصر‪.‫(زكجة الجندم)‪ ،‬ألنيا متفقة معيـ‪ ،‬ككاف آخر طمب لحاطكـ أف تبقى زكجتو المعممة في‬ ‫كظيفتيا لتربي أكالدىـ‪ ،‬كقد نفذ األسد ىذه الكصية‪ ،‬كحدد ليا راتبان تقاعديان‪.‬‬ ‫يقكؿ اسحؽ رابيف في مذكراتو‪ :‬صكت المجمس الكزارم لمدفاع يكـ (ٖ‪ )ُٕٗٔ/ٔ/‬ضد‬ ‫مياجمة سكريا (!!!)‪ ،‬إال أنو يكـ (ٗحزيراف) كبعد بضع ساعات مف طمب سكريا كقؼ إطبلؽ‬ ‫النار‪ ،‬أصدر داياف أم انر باليجكـ عمى سكريا‪ ،‬كجمب الصياينة لكاءيف مدرعيف مف سيناء (!!!)‬ ‫كقرر داياف مياجمة سكريا مخالفان رابيف (رئيس األركاف) كاشككؿ (رئيس الكزراء)‪.‬‬ .

‬كبعد سرياف كقؼ إطبلؽ النار؛ احتمت إسرائيؿ مرصد‬ ‫جبؿ الشيخ‪.‬كبدأ األسد يتحرؾ نحك اليميف‬ ‫ليفترؽ عف رفاقو جديد كاألطباء الثبلثة اليسارييف‪.‬كمما يؤكد‬ ‫ذلؾ أف خسائر الجيش السكرم التي أذاعتيا الحككمة كانت (ُُٓ) عسكريان (كليس ََٔ كما‬ ‫يقكؿ باترؾ سيؿ) فقط‪ ،‬كىـ الذيف لـ يتقيدكا بأمر االنسحاب‪ ،‬فضمكا أف تمر الدبابات‬ ‫اإلسرائيمية عمى أجسادىـ؛ كما حصؿ في تؿ العزيزيات‪.‫قاكـ السكريكف ببسالة في قتاؿ باأليدم أحيانان‪ ،‬كفقدت إسرائيؿ (َُٔ) دبابة مقابؿ (ٖٔ)‬ ‫دبابة سكرية‪ ،‬كاستشيد (ََٔ) جندم سكرم في مكاقعيـ كلـ يترككىا (كىـ الذيف خالفكا أمر‬ ‫االنسحاب الكيفي‪ ،‬كآثركا أف يمر الصياينة عمى أجسادىـ)‪ .‬‬ ‫كاف أسبكع حرب حزيراف بمثابة كابكس جثـ عمى صدر كزير الدفاع السكرم‪ ،‬الذم فقد‬ ‫سبلحو الجكم‪ ،‬كالجكالف‪ ،‬كجبؿ الشيخ‪ ،‬كلـ يكف األسد قاد انر عمى النكـ فكقع مغشيان عميو مف‬ ‫التعب في ك ازرة الدفاع‪ ،‬ثـ ذىب إلى بيتو ليمعف التفكير في الكارثة لمدة ثبلثة أياـ امتنع فييا‬ ‫عف رؤية أحد مف الناس (ِٗ)‪.‬‬ ‫كال يفسر ببلغ سقكط القنيطرة سكل الذعر كالفكضى التي دبت في صفكؼ (القادة) السكرية‪،‬‬ ‫كيقع عمى األسد النصيب األكبر مف ذلؾ الفشؿ‪.‬كبعد أف تعبت قكات الصياينة‬ ‫كمالت إلى كقؼ التقدـ‪ ،‬صدر أمر أحمد سكيداني باالنسحاب بعد اقتراح أحمد المير الذم فر‬ ‫عمى ظير حصاف (كاألصح حمار)‪.‬‬ .‬‬ ‫كيكـ (َُ‪ )ٔ/‬أذيع بياف سقكط القنيطرة كميما كاف مصدر ىذا الببلغ فقد كاف غير صحيح‪،‬‬ ‫كتحكؿ االنسحاب إلى ىزيمة منكرة‪ .‬‬ ‫كمما الشؾ فيو أف اليزيمة كانت النقطة الحاسمة في حياة األسد‪ ،‬التي ألقتو فجأة في مرحمة‬ ‫النضج السياسي‪ ،‬كحفزت فيو الطمكح ليحكـ سكريا‪ ،‬بعيدان عف قيكد زمبلئو كمنافسيو الذيف قادكا‬ ‫الببلد إلى الكارثة‪( .‬فماداـ أف المكـ سيمقى عميو‪ ،‬فميكف لو صنع الق اررات‪ .‬استفاد مف النكسة عندما رماىا عمى رفاقو كتخمص منيـ كمف خطيـ‬ ‫اليسارم)‪ .‬‬ ‫كخبلصة القكؿ في حرب (ُٕٔٗـ) أنيا كانت مسرحية‪ ،‬ىدفيا كسر شككة عبدالناصر‪،‬‬ ‫كاحتبلؿ الجكالف مف قبؿ الصياينة‪ ،‬كاحتبلؿ الضفة الغربية كالقدس‪ ،‬كقدتـ ذلؾ كمو‪ .‬‬ ‫كطالب عدد مف أعضاء الحزب أف يستقيؿ األسد مف ك ازرة الدفاع‪ ،‬كجرت محاكلة لطرده مف‬ ‫القيادة القطرية‪ ،‬فشمت بفارؽ صكت كاحد ىك صكت عبدالكريـ الجندم‪.

‬‬ ‫ككانت آخر ضربة ىي إزاحة عزة جديد قائد المكاء السبعيف المدرع في الكسكة‪ ،‬قبيؿ‬ ‫(ُٔ‪ )َُٕٗ/ِ/‬بأياـ‪.‬كتعززت مكانة رفعت‪ ،‬كذراع‬ ‫األسد اليمنى‪ ،‬كجزع أتباع جديد‪ ،‬ككسب األسد جكلة ىامة‪.‬أما السبلـ فجديد بعثي عقائدم يؤمف بحرب‬ ‫التحرير الشعبية‪ ،‬كال يخطر في ذىنو في يكـ ما السبلـ مع إسرائيؿ‪ ،‬كىك بذلؾ يعكس رغبة‬ ‫األغمبية الساحقة مف السكرييف كالعرب‪ ،‬كأما حافظ األسد فيك رجؿ حكـ‪ ،‬ييمو بقاء حكمو قبؿ‬ ‫كؿ شيء‪ ،‬كغير ذلؾ يقبؿ المساكمة‪،‬كالجكالف‪ ،‬كفمسطيف‪ ،‬كغيرىا‪.‬‬ .‬‬ ‫أيموؿ األسود‬ ‫كاف أيمكؿ أسكد عمى الفمسطينييف كعمى صبلح جديد أيضان‪ ،‬فقد كاف الخبلؼ محتدمان بيف‬ ‫األسد كجديد حكؿ مشكمتي السبلـ كالمقاكمة‪ .‬ىكذا قالكا كيقاؿ أنو قتؿ عند‬ ‫مدخؿ المكاء السبعيف)‪ .‬كتكقؼ األسد عف حضكر اجتماعات القيادة القطرية مف تمقاء نفسو‪ ،‬كقد الحظ‬ ‫أف قرار الحزب يقؼ ضده‪.‫سرعاف ما أصبح الخبلؼ المتزايد بيف جديد كاألسد مدار الحديث في الجيش كالحزب‪ ،‬كراح‬ ‫األسد يخرج رجاؿ جديد مثؿ أحمد سكيداني (شباط ُٖٔٗ)‪ ،‬كتعييف صديؽ األسد مصطفى‬ ‫طبلس بدالن منو‪ ،‬ثـ اعتقؿ (ُٕٗٗ) كأكدع المزة‪ .‬كبعد أسبكعيف انتحرت زكجتو أيضان‪ .‬‬ ‫كىكذا مف بيف األعضاء الخمسة المؤسسيف لمجنة العسكرية‪ :‬كاف عمراف منفيان في لبناف (ثـ‬ ‫اغتيؿ مف قبؿ األسد)‪ ،‬ككاف أحمد المير قد طرد إلى إسبانيا‪ ،‬كالجندم قد مات‪ ،‬كبقي األسد‬ ‫كجديد يتصارعاف مف أجؿ الكصكؿ إلى قمة السمطة(ُّ)‪.‬‬ ‫كتمكف األسد مف فصؿ التنظيـ البعثي العسكرم عف التنظيـ المدني‪ ،‬إلبعاد الضباط عف‬ ‫صبلح جديد‪ .‬‬ ‫إسقاط عبد الكريـ الجندي‬ ‫كاف الجندم مف أنصار جديد‪ ،‬كىك قائد المخابرات‪ ،‬ككاف رفعت(َّ) قد اكتشؼ أف جديد‬ ‫يخطط الغتياؿ شقيقو حافظ‪ ،‬كفي األياـ (ِٓ ِٖ شباط ُٗٔٗ) كقع شبو انقبلب قاـ بو حافظ‬ ‫كرفعت‪ ،‬حركت الدبابات إلى مفاصؿ العاصمة‪ ،‬كتمكف رفعت مف اعتقاؿ سائقي الجندم‪.‬‬ ‫كأدرؾ الجندم عندما فقد أسطكؿ سياراتو أنو انتيى‪ ،‬كبعد مشادة كبلمية مع عمي ظاظا مدير‬ ‫المخابرات العسكرية قتؿ الجندم نفسو بإطبلؽ النار عمى رأسو‪( .‬كصار طبلس ينتزع الرجاؿ المكاليف لصبلح‬ ‫جديد مف الجيش‪.

‬‬ ‫ّ ال يجكز إقامة معسكرات تدريب إال في مناطؽ محددة مف قبؿ الدكلة‪.‬كيقكؿ األسد ىدفو حماية المقاكمة مف الذبح كليس‬ ‫اإلطاحة بالممؾ حسيف‪ .‬لذلؾ كاف تدخمو محدكدان كعمى مضض‪.‬كلكف األسد رفض ىذا‬ ‫األمر بشكؿ قاطع‪ ،‬كاتيـ جديد حافظ األسد أنو قبؿ التسكيات االستسبلمية كرضخ‬ ‫لبلمبريالييف‪ ،‬كصدر القرار النيائي بإعفاء حافظ األسد مف كزارة الدفاع‪ ،‬كمصطفى طبلس مف‬ ‫قيادة األركاف‪ ،‬إال أف األسد كاف قد نشر قكاتو حكؿ قاعة المؤتمر‪ .‬كفي‬ ‫(ِِ‪ )ٗ/‬انسحب الجيش السكرم مف األردف‪.)ِّ()ُّٕٗ/َُ/‬‬ ‫أزمة األردف‬ ‫عندما اندلع القتاؿ بيف الفمسطينييف كاألردنييف‪ ،‬طمب الفمسطينيكف مساعدتيـ‪ ،‬كالجيش‬ ‫كالقرار بيد حافظ األسد‪ ،‬فأرسؿ ليـ بنادؽ‪ ،‬ثـ أمر (المكاء المدرع ٕٔ) مف الفرقة األكلى بدخكؿ‬ ‫األردف‪ ،)َُٕٗ/ ٗ/ ُٖ( ،‬دكف إشراؾ السبلح الجكم معو‪ ،‬فدخمت إربد‪ ،‬ككاف األسد يقكد‬ ‫العمميات مف نادم الضباط في درعا‪ .‬‬ ‫كلـ يقؼ حافظ األسد ضد التسكية مف حيث المبدأ‪ ،‬كلكنو ضد أم تسكية منحازة كغير‬ ‫مشرفة‪ .‬ككاف الخبلؼ عمى أشده مع جديد حكؿ الفدائييف الفمسطينييف‪ ،‬كخاصة أف منظمة‬ ‫الصاعقة الفمسطينية البعثية (خمسة آالؼ عنصر) تتبع جديد‪ ،‬لذلؾ أصدر حافظ األسد‬ ‫باعتباره كزير الدفاع؛ في (أيار ُٗٔٗ) أم انر يقضي‪:‬‬ ‫ُ السماح لمجمكعات فمسطينية معينة فقط بالدخكؿ إلى القطر‪.‬كفي (ُِ‪)َُٕٗ/ُُ/‬‬ .‬‬ ‫بعد أسبكع مف مغادرة الدبابات السكرية األردف‪ ،‬مات جماؿ عبدالناصر‪ ،‬ككانت سكريا ببل‬ ‫حككمة‪ ،‬كاألسد كجديد ال يتبادالف الكبلـ‪ .‬كاف األسد معركفان مف الجيش‪ ،‬كجديد مسيطر عمى‬ ‫الحزب‪ ،‬كدعا إلى مؤتمر استثنائي لمقيادة القكمية في (َّ‪ )َُٕٗ/َُ/‬كأكؿ قرار كاف ىك‬ ‫إيقاؼ كزير الدفاع عف إجراء تنقبلت في الجيش طيمة فترة المؤتمر‪ .‬‬ ‫ِ ال يجكز حمؿ السبلح عمنان في القطر مف قبؿ أحد‪ ،‬حتى المقاكمة الفمسطينية‪.‬‬ ‫قاـ المكاء األربعكف األردني بيجكـ عمى القكات السكرية التي لـ تعزـ القتاؿ(ّّ)‪ .‫كفي تمكز (َُٕٗ) عقد مؤتمر قكمي كقطرم معان كتقرر رفض أفكار ركجرز كرفض قرار‬ ‫مجمس األمف (ِِْ) كسمتو صحيفة الحزب ( سبلـ القبكر ) ‪.‬كىكذا عاش‬ ‫الجنكد اإلسرائيميكف عمى خطكط التماس مع سكريا ينامكف مؿء جفكنيـ‪ ،‬مف حزيراف (ُٕٔٗ)‬ ‫كحتى (ٔ‪.‬‬ ‫ْ ال تجكز اإلغارة عمى المناطؽ المحتمة إال بإذف خطي مف ك ازرة الدفاع‪ .

‬‬ ‫كفي يكـ (ُٔ‪ )َُٕٗ/ُُ/‬أنيى حافظ األسد كضع الممسات األخيرة عمى البياف الذم أذيع‬ ‫ليفتح العيد الجديد‪ ،‬كفي خضـ الحدث كصؿ العقيد القذافي (!!!)‪ ،‬فاستقبمو األسد في المطار‪،‬‬ ‫كداعبو بقكلو‪ :‬إنؾ طيب الحظ أنؾ لـ تصؿ قبؿ نصؼ ساعة [كبيف حافظ األسد كالقذافي سر‬ ‫آمؿ أف يكشؼ فيما بعد]‪.‬‬ .‬‬ ‫كفي (ُّٔٗ) كاف األسد يعمؿ عمى تحطيـ سيطرة المدينة عمى الريؼ‪ ،‬كفي (َُٕٗ)‬ ‫صار يعمؿ لكسب تأييد أىؿ المدف‪ ،‬كانقمب مف (ثكرم ) إلى (رجؿ حكـ)‪ .‬‬ ‫دولة األسد‬ ‫كاف األسد أكثر تحر انر مف صبلح جديد‪ ،‬ككاف الناس مشتاقيف إلى التنفس بحرية‪ ،‬كركز‬ ‫عمى الحاجة إلى الكحدة الكطنية‪ ،‬كقاـ بجكلة في المحافظات‪ ،‬أكرـ فييا غاية اإلكراـ‪ ،‬كمنيا‬ ‫حماة‪ ،‬ألنو خمص الببلد مف الماركسي صبلح جديد‪.‬لذا أرسمو حافظ إلى سجف المزة‪ ،‬ليبقى فيو أكثر‬ ‫مف عشريف سنة كيخرج منو عمى فراش المكت‪ ،‬أما ماخكس فقد ىرب إلى الجزائر ليعمؿ جراحان‬ ‫في مستشفى مصطفى باشا بالعاصمة‪ ،‬كزعيف ىرب ثـ قبض عميو كسجف عشر سنكات ثـ‬ ‫ىاجر إلى ىنغاريا حيث شقيقو ىناؾ‪ .‬‬ ‫ككاف الدكر األكبر في ىذه الحركة التصحيحية لرفعت األسد الذم كاف مسؤكالن عف دمشؽ‬ ‫العاصمة‪ ،‬كسير طبلس كناجي جميؿ عمى عدـ كجكد مقاكمة في القكات المسمحة‪ ،‬أما العقيد‬ ‫محمد الخكلي فقد أككمت إليو ميمة اعتقاؿ جماعة صبلح جديد في الحزب كالجيش كالحككمة‪،‬‬ ‫كأعطي ميمة ثماف ساعات‪ ،‬فنفذ األمر خبلؿ ساعتيف فقط بدكف سفؾ دماء كقاؿ الخكلي‪ :‬لقد‬ ‫أمسكنا بيـ كاألرانب في فراشيـ‪.‬‬ ‫كفي (ُِ‪ )ُُٕٗ/ّ/‬بعد استفتاء شعبي صار حافظ األسد رئيسان لمجميكرية لمدة سبعة‬ ‫أعكاـ‪ ،‬كبقيت تتكرر حتى كفاتو عاـ (َََِ)(ّْ)‪.‫انتيى المؤتمر‪ ،‬كفي اليكـ التالي اعتقؿ األسد خصكمو‪ ،‬كعرض عمييـ مناصب في السفارات‬ ‫الخارجية‪ ،‬كيقاؿ إف صبلح جديد رفضيا كقاؿ لو بنبرة التحدم‪ :‬إذا قيض لي أف أستمـ السمطة‬ ‫منؾ فسكؼ أسحمؾ في الشارع حتى تمكت‪ .‬كبنى حكمو عمى‬ ‫ركيزتيف‪:‬‬ ‫ُ ال يسمح بأم تحد لحكمو‪ ِ ..‬الدعـ الشعبي لسياستو‪.‬كبقي األتاسي كذلؾ في المزة حتى خرج عمى فراش‬ ‫المكت‪.

‫كشكؿ قيادة قطرية مف (ُْ) عضكان‪ ،‬ثـ زادىـ إلى (ُِ)‪ ،‬كمع ذلؾ كانت الكممة األخيرة في‬

‫الحزب كالدكلة كالجيش لحافظ األسد فقط‪.‬‬

‫كشكؿ حافظ األسد مجمسان لمشعب مف (ُّٕ) عضكان في البداية‪ .‬كما أسس المجنة المركزية‬

‫لمحزب مف نخبة أعضاء الحزب كالمحافظيف كأمناء الفركع‪ ،‬ككبار الضباط‪ ،‬كالكزراء‪ ،‬ككبار‬
‫الجامعييف‪ ...‬كما شكؿ الجبية التقدمية الكطنية‪ ،‬في آذار (ُِٕٗ)‪ .‬كانتخبت المجالس المحمية‬
‫مف البعثييف كمف الجبية التقدمية‪.‬‬

‫كاىتـ األسد أف يظير أنو ليس طائفيان‪ ،‬فرئيس كزرائو‪ ،‬ككزير دفاعو‪ ،‬ككزير خارجيتو‪ ،‬كأميف‬

‫سره الخاص‪ ،‬ككاتب خطاباتو‪ ،‬كحارسو الشخصي‪ ،‬كانكا مف غير العمكييف‪ .‬إال أنو كاف يعتمد‬

‫عمى العمكييف في كحدات األمف كفي الجيش‪.‬‬

‫كصار األسد يعمؿ أربع عشرة ساعة في اليكـ‪ .‬ككاف في األربعيف مف عمره‪ ،‬كعنده خمسة‬

‫أطفاؿ‪ ،‬لـ يترؾ ليـ عطبلت‪ ،‬كال نزىات‪ ،‬أك رحبلت‪ ،‬كحرـ نفسو الطعاـ معيـ‪ ،‬يقكؿ عنو كلده‬

‫بشار‪ :‬ال أذكر صكرة كالدم إال كىك مكب عمى مكتبو يق أر التقارير‪.‬‬

‫كفي (ْ‪ ،)ُِٕٗ/ّ/‬اغتيؿ المكاء محمد عمراف‪ ،‬الرئيس األسبؽ لمجنة العسكرية‪ ،‬كالتي لـ‬

‫يبؽ منيا في الحكـ سكل حافظ األسد‪.‬‬

‫حرب تشريف ‪1973‬‬

‫يرل (باترؾ سيؿ) كربما ىذه ىي كجية نظر األسد نفسو أف السادات أراد مف الحرب‬

‫(التحريؾ)‪ ،‬بينما أراد األسد التحرير(ّٓ)‪ .‬أما السادات فقد بذؿ جيكدان خبلؿ عاـ (ُُٕٗ) مف‬
‫أجؿ انسحاب إسرائيؿ‪ ،‬كالتطبيع معيا بعد ذلؾ‪ ،‬كطرد السادات الخبراء السكفيات بناء عمى‬

‫طمب كيسنجر الذم قاؿ لو لف يقع السبلـ في الشرؽ األكسط إال بعد مغادرة السكفيات لو‪.‬‬

‫ككرر السادات محاكلة السبلـ في شباط (ُّٕٗ)‪ ،‬ككاف الممؾ حسيف حريصان مثؿ السادات‬
‫عمى السبلـ‪ ،‬كقد عرؼ األسد بمحاكالت السادات التي بذليا مف أجؿ انسحاب إسرائيؿ مقابؿ‬

‫التطبيع معيا(ّٔ) كتأكد لو أف السبلـ ال يمكف بدكف حرب(ّٕ)‪ .‬ككضح ىدؼ الحرب‬

‫العسكرم (الظاىرم لمشعب العربي)‪-‬كما يقكؿ األسد‪ -‬كىك استعادة الجكالف في سكريا‪،‬‬
‫كالكصكؿ إلى ممرات سيناء في المرحمة األكلى في مصر‪ ،‬ثـ إعادة االحتشاد لتحرير سيناء‬

‫كميا(ّٖ)‪.‬‬

‫كفي (ِّ‪ )ُّٕٗ/ْ/‬جمس األسد كالسادات كحسني مبارؾ يكميف اتفقا عمى الخطكط‬

‫العريضة لممعركة‪ .‬ككاف في سكريا يكميا (ََّ) طائرة مقاتمة‪ ،‬كأكثر مف (ََُ) بطارية‬
‫صكاريخ ساـ‪ ،‬ك(ََٓ) منصة إطبلؽ‪ ،‬ك(ََْ) مدفع مضاد لمطائرات‪ .‬ىذا في القكة الجكية‬

‫فقط‪.‬‬

‫كقد عرؼ السكفيات أف مصر كسكريا تريداف الحرب‪ ،‬كلكف لـ يعرفكا متى؟ حتى أخبركا‬

‫رسميان يكـ (ْ‪ .)ُّٕٗ/َُ/‬بيكـ الحرب‪.‬‬

‫كقد كصمت ىذه األخبار مف عدة طرؽ إلسرائيؿ(ّٗ)‪ ،‬كلكف الجبركت كالغركر الذم كصؿ‬

‫لو الصياينة عاـ (ُٕٔٗ) جعميـ ال يصدقكف أف العرب سيفكركف ثانية بالحرب‪ ،‬كفسركا كؿ‬
‫ىذه اإلشارات أنيا تسريب مقصكد مف العرب لزعزعة أمف العدك‪.‬‬

‫كحدد تشريف األكؿ (أكتكبر)‪ .‬ثـ تقررت ساعة الصفر بعد أف طمب المصريكف أف تككف‬

‫مساء لعبكر القناة دكف تدخؿ طيراف الصياينة‪ ،‬بينما أراد السكريكف الفجر لتككف الشمس‬
‫خمفيـ‪ ،‬كأخي انر أخذ حؿ كسط كىك (الثانية ظي انر )(َْ)‪.‬‬

‫ككاف عدـ التفاىـ جميان ألف الشاذلي (رئيس األركاف المصرم) مقتنع منذ البداية أف طاقة‬

‫مصر ىي اجتياز القناة‪ ،‬كاحتبلؿ شريط مف األرض شرقيا‪ ،‬كالقدرة عمى االحتفاظ بو‪ .‬كيعتقد‬
‫أنو ليس في طاقة مصر شف ىجكـ كاسع لطرد إسرائيؿ مف سيناء‪ ،‬إلى ما بعد الممرات‪ ،‬ألف‬

‫سبلح الجك المصرم أضعؼ مف أف يدعـ تقدمان بريان في سيناء‪ .‬ألنو سيككف خارج مظمة‬

‫الصكاريخ (ساـ) المنصكبة غرب القناة‪ .‬كىذا ىك ما أخفتو قيادة مصر عمى األسد‪ ،‬كيقكؿ‬
‫باترؾ سيؿ‪( :‬إف السادات قد كذب عمى األسد كتعمد خداعو حكؿ نكاياه‪ ،‬كاستدرجو إلى‬

‫االعتقاد بأف اليجكـ الذم ستشنو مصر سيككف أكسع نطاقان مما كاف ينكيو فعبلن (ُْ)‪ .‬كقد‬
‫اضطر السادات إلى ذلؾ عندما عرؼ أف األسد لف يحارب معو إال مف أجؿ تحرير سيناء‬

‫كالجكالف كميما‪.‬‬

‫كانت حرب تشريف أكبر مشركع عسكرم عربي في العصر الحديث‪ ،‬كبدالن مف أف يحقؽ‬

‫اآلماؿ الزاىية كاف كارثة سياسية كضعت العرب عمى طريؽ التفكؾ كالتمزؽ‪ .‬ففي اليكـ األكؿ‬

‫نقؿ المصريكف مائة ألؼ جندم كأكثر مف ألؼ دبابة عبر قناة السكيس كحطمكا خط بارليؼ‬

‫بسرعة كأنشاكا خمسة مكاقع دفاعية كنقاط انطبلؽ جديدة‪ .‬كزجت سكريا خمسة كثبلثيف ألؼ‬

‫جندم كثمانمائة دبابة كاجتاحت الحدكد ككادت أف تصؿ إلى طبريا‪ .‬كقد تحقؽ في اليكـ األكؿ‬

‫تحطيـ أسطكرة الجيش اإلسرائيمي الذم ال يقير‪.‬‬

‫كفي صباح اليكـ السابع كانت إسرائيؿ قد خسرت (ََّ) دبابة‪ ،‬كفي يكـ الثامف خسركا في‬

‫اليجكـ المعاكس الذم قاده شاركف (َِٔ) دبابة أخرل‪ ،‬ككانت ىذه أكبر خسائر في تاريخ‬
‫الجيش اإلسرائيمي‪.‬‬

‫كفي اليكـ األكؿ في الجكالف تكبدت الفرقة التاسعة كالسابعة في القطاعيف الشمالي كاألكسط؛‬

‫تكبدتا خسائر فادحة في خندؽ الدبابات الذم حفره الصياينة‪ ،‬كالسكريكف يتفرجكف عمييـ‪،‬‬
‫كحصمتا عمى مكاسب متكاضعة‪ ،‬بينما تقدمت الفرقة الخامسة مف الجنكب كطردت الصياينة‬
‫مف أجزاء كبيرة مف الجكالف الجنكبي كاألكسط‪ ،‬كفي اليكـ الثاني زجت الفرقة األكلى في القطاع‬

‫األكسط‪ ،‬كىي مف أقكل الفرؽ لمجيش السكرم كلدييا دبابات (ت ِٔ)‪.‬‬

‫كفي اليكـ األكؿ كالثاني لمحرب فقط‪ ،‬نفذت خطة إجبار الصياينة عمى القتاؿ في جبيتيف‬

‫معان‪.‬‬

‫ثـ لـ تتقدـ مصر بعد تجاكز القناة كما تكقع السكريكف‪ ،‬بؿ قاتمت سكريا أسبكعان كامبلن‬

‫كحدىا‪ ،‬كىكذا تغمبت إسرائيؿ كعادتيا عمى الجبيتيف كاحدة بعد األخرل‪.‬‬

‫كعندما تنبيت إسرائيؿ إلى أف أىداؼ مصر متكاضعة‪ ،‬عندما رأت القكات المصرية تحفر‬

‫كتستحكـ في مكانيا شرقي القناة‪ ،‬لذلؾ أمر دياف سبلحو الجكم بالعمؿ فك انر ضد السكرييف‪،‬‬
‫كبدأ الطيراف الصييكني يكاجو الدركع السكرية‪ ،‬كخطكط اإلمداد كالتمكيف‪ ،‬ككاجيت القكات‬

‫السكرية في يكـ (ٖ‪ )ٗ ،‬نيراف سبلح الطيراف الصييكني بكاممو‪ ،‬كسيطر العدك عمى سماء‬

‫المعركة‪ ،‬ككانت عدد طمعاتو تتراكح يكميان بيف (ََٓ ََٔ) طمعة ضد القكات السكرية(ِْ)‪.‬‬
‫كأقؿ مف خمسيف طمعة في سيناء‪ .‬كىكذا أكقؼ التقدـ السكرم‪ ،‬ثـ أعيد القيقرل‪ .‬في مساء‬

‫اليكـ التاسع‪.‬‬

‫كفي يكـ (ُُ‪ )َُ/‬اخترؽ العدك الدفاعات السكرية‪ ،‬ككاف قد فقد السكريكف (ََٖ) دبابة أم‬

‫كامؿ قكتيـ المدرعة‪ ،‬كستة آالؼ رجؿ‪ ،‬كمئات السيارات المصفحة‪ ،‬كأضرار بثبلثة مميارات‬

‫كنصؼ دكالر‪.‬‬

‫كفي يكـ األحد (ُْ ‪ )َُ/‬قاـ السادات مخالفان كؿ العسكرييف عنده باليجكـ المصرم‪ ،‬كىدد‬

‫بعض قادة الجيكش باالستقالة‪ ،‬أك التمرد‪ ،‬أك االنييار العصبي‪ ،‬كلكف بناء عمى إلحاح كطمب‬
‫مف حافظ األسد‪ ،‬كاف اليجكـ المصرم بعد أف انتيت إسرائيؿ مف الجبية السكرية‪ ،‬كتفرغت‬

‫لممصرية‪ ،‬ككانت النياية فشؿ ىذا اليجكـ مف يكمو األكؿ‪ ،‬كخسرت مصر (َِٓ) دبابة‪ ،‬ثـ‬

‫كاف الخرؽ عند الدفرسكار‪ ،‬ككانت ىذه الطامة عمى مصر‪ ،‬حيث كقؼ الجنكد الصياينة عند‬

‫لكحة تقكؿ (القاىرة َُُ كمـ )‪ .‬كحكصر الجيش الثالث (َََْٓ) جندم‪ ،‬كسبؽ أف كقؼ‬
‫الجنكد الصياينة عند لكحة في الجبية الشمالية كتب عمييا (دمشؽ َْ كمـ )‪ ،‬أم في مرمى‬

‫المدفعية الصييكنية‪.‬‬

‫الجيش العراقي يحمي دمشؽ‬

‫دخؿ العراؽ الحرب يكـ (َُ‪ )ّْ()َُ/‬فأرسؿ (ََُ) طائرة‪ ،‬كأكثر مف (ََّ) دبابة‪،‬‬
‫كحكالي (َََُٖ) جندم‪ ،‬ككاف أكؿ اشتباؾ ليـ يكـ (ُّ‪ )َُ/‬تكبد فيو العراقيكف خسائر‬
‫فادحة فإنيـ باالشتراؾ مع لكاء أردني دخؿ يكـ (ُْ‪ )َُ/‬ساىمكا في تقكية الطكؽ حكؿ الممر‬

‫الناتئ المستطيؿ الذم احتمتو إسرائيؿ في الطريؽ إلى دمشؽ‪ ،‬كما أرسؿ الممؾ فيصؿ ألفي‬
‫جندم كمشاركة أخكية كرمز لمتضامف‪،‬كما كصؿ لكاء مغربي كساىـ في الدفاع عف جبؿ‬

‫الشيخ‪ .‬كيكـ (َِ‪ )َُ/‬كاف الصياينة يقصفكف مطار المزة العسكرم بالمدافع ‪.‬‬

‫وقؼ إطالؽ النار‪:‬‬

‫في يكـ (ُٔ‪ )َُ/‬كجو السادات رسالة مفتكحة إلى نيكسكف في خطابو لمجمس الشعب‪ ،‬كفي‬
‫(ُٖ‪ )َُ/‬كصؿ (ككسيجيف) مف ركسيا كمعو صكر جكية تبيف كجكد (ََّ) دبابة صييكنية‬

‫غرب القناة‪ ،‬ككاف الجسر الجكم األمريكي ينزؿ الدبابات في سيناء مباشرة‪ ،‬كأبرؽ السادات‬

‫لؤلسد يقكؿ (‪ ...‬نحف نقاتؿ الكاليات المتحدة األمريكية‪ ،‬كال أستطيع ذلؾ)‪.‬‬

‫كاتفؽ كيسنجر مع بريجنيؼ عمى أف يصدر مجمس األمف ق ار انر في الساعة الكاحدة بتكقيت‬

‫نيكيكرؾ يكـ (ِِ‪ )َُ/‬يطمب كقؼ إطبلؽ النار‪ ،‬باسـ القرار (ّّٖ) ‪ .‬كقبمت مصر كاسرائيؿ‬
‫كقؼ إطبلؽ النار عمى الفكر‪ .‬كبعد محادثات بيف األسد كالسادات كعدد مف القادة العرب‪،‬‬

‫كاجتماعات الحزب كالجبية كافقت سكريا عمى كقؼ إطبلؽ النار في كقت متأخر مف يكـ‬
‫(ِّ‪.)َُ/‬‬

‫كقد لمح كيسنجر فرصة كضع مصر عمى الطريؽ نحك سبلـ منفصؿ فيما بعد الحرب‪ ،‬كىذا‬

‫كاف أكبر كابكس لؤلسد‪ .‬كاف األسد يمقي بالمكـ عمى السادات ألنو لـ ينفذ خطة إجبار العدك‬
‫الصييكني عمى القتاؿ في جبيتيف معان‪ ،‬كلكنو لـ يعمف ذلؾ لمصحافة‪ ،‬ككاف يتكمـ في مجالسو‬
‫الخاصة فقط‪ ،‬ككاف السادات يمكـ سكريا التي أجبرتو عمى تطكير اليجكـ مما ساعد العدك عمى‬

‫االختراؽ غرب القناة‪.‬‬

‫مؤتمر جنيؼ (‪:)44‬‬

‫(ُِ‪ )ُّٕٗ/ُِ/‬حضرت مصر كاألردف كاسرائيؿ‪ ،‬ككضعكا يافطة تمثؿ سكريا‪ ،‬كلـ ينعقد‬

‫المؤتمر بعد خطب االفتتاح‪ .‬كفي (ُٖ‪ )ُْٕٗ/ُ/‬كقعت مصر مع إسرائيؿ اتفاقية فصؿ‬
‫القكات في سيناء القاضي بأف تترؾ مصر (ََٕ) جندم ك(َّ) دبابة فقط شرؽ القناة‪،‬‬

‫كتسحب بطاريات الصكاريخ إلى العمؽ (َّ) كمـ بعيدان عف خط فصؿ القكات‪ .‬كيفتح باب‬

‫المندب‪ ،‬كقناة السكيس أماـ المبلحة الصييكنية‪ ،‬كلما كصؿ السادات يكـ (ُٗ‪ )ْٕ/ُ/‬إلى‬
‫دمشؽ قابمو األسد بكجو مقطب كالصخر‪ ،‬كاستمر المقاء في المطار تسع ساعات‪ ،‬ثـ اقترح‬
‫السادات أف يبقى مع األسد كحيديف كادعى السادات أنو لف يسمح بالعبكر في القناة كأف ما‬

‫فعمو ليس إال مناكرة‪.‬‬

‫كاستمر حظر تصدير النفط في األسابيع األكلى مف عاـ (ُْٕٗ)‪ ،‬ككاف لو أكبر أثر في‬

‫جر الغرب عامة كأمريكا خاصة إلى البحث عف حؿ لمشكمة الشرؽ األكسط‪ .‬ككاف ىك‬
‫المكضكع الرئيسي لقمة الجزائر‪ ،‬كلكف كيسنجر بدىائو دفع العرب إلى إلغاء الحظر في‬

‫(ُٖ‪.)ْٕ/ّ/‬‬

‫كفي (َِ‪ )ْٕ/ِ/‬قدـ صباح القباني لكيسنجر قائمة بأسماء األسرل الصياينة في سكريا‪،‬‬

‫كقاؿ‪ :‬عمى اإلسرائيمييف أف يدرككا بأف حرب تشريف قد خمقت كضعان جديدان جعؿ سكريا قادرة‬
‫عمى اتخاذ خطكات إيجابية تجاه تسكية سممية(ْٓ)‪.‬‬

‫كقاـ كيسنجر برمي كذبة عند السكفيات فقاؿ أماـ بريجينيؼ‪ :‬أف سكريا طمبت منو أف تساىـ‬

‫أمريكا في بناء الجيش السكرم كأف تمده بالسبلح‪ ،‬كلكف أمريكا رفضت ألنيا ال تريد تأجيج نار‬

‫الحرب في المنطقة‪ .‬كأصميا أف كيسنجر يقكؿ‪ :‬أمريكا مدت إسرائيؿ بجسر جكم ألنيا ال تريد‬
‫أف تتغمب األسمحة السكفياتية عمى األميركية‪ ،‬فقاؿ األسد‪ :‬ماذا لك عندنا أسمحة أميركية أيضان‪،‬‬

‫ماذا تفعؿ أمريكا عندئذ!؟ كىذه النقطة حكرىا كيسنجر إلى تمؾ الكذبة ليعكر صداقة سكريا مع‬
‫الركس‪.‬‬

‫اتفاقية فؾ االشتباؾ بيف سوريا واسرائيؿ (‪)74/5/31‬‬

‫استغرقت رحبلت كيسنجر المكككية شي انر كامبلن مف (ِٗ‪/ ْ/‬‬

‫ِٗ ‪ ،)ْٕ/ ٓ/‬كنشأ كد‬

‫بينو كبيف حافظ األسد (!!!)‪ ،‬بعد أف أعجب كؿ منيما باآلخر‪ ،‬كدار ذلؾ كسط دائرة ضكء‬
‫إعبلمية عالمية دفعت اسـ األسد نحك قمة األحداث العالمية‪ ،‬كاكتسب سمعة البطؿ الصامد‬

‫المدافع عف المصالح السكرية‪ ،‬غير أف المكاسب عمى األرض كانت ضئيمة جدان‪ .‬ككانت ىذه‬

‫أىـ مبلمح فؾ االشتباؾ‪:‬‬

‫ُ انسحاب إسرائيؿ مف الشريط المحتؿ في حرب تشريف‪ ،‬كمف جزء مما احتمتو عاـ‬

‫(ُٕٔٗ) كلك كاف بسيطان فيسمى انسحاب‪ ،‬كتـ ذلؾ باالنسحاب عف مدينة القنيطرة بعد أف دمر‬
‫الصياينة كؿ منازليا كبنيتيا التحتية‪،‬كما فعمكا ذلؾ في مدينة السكيس‪ ،‬كصارت القنيطرة في‬

‫المنطقة العازلة تحت إشراؼ الشرطة السكرية كاألمـ المتحدة كال يدخميا الجيش السكرم‪.‬‬
‫ِ تتعيد سكريا بمنع الفدائييف الفمسطينييف مف الدخكؿ إلى إسرائيؿ‪.‬‬
‫ّ يحتفظ الصياينة بمرصد جبؿ الشيخ‪.‬‬

‫كلدل زيارة نيكسكف إلى دمشؽ (ُٔ‪ )ُْٕٗ/ٔ/‬ككانت بداية الغزؿ بيف أمريكا كاألسد‪،‬‬

‫سحب األسد نيكسكف إلى غرفة في مكتبو كقاؿ‪ :‬نقبؿ الق ارريف (ِِْ) ك(ّّٖ) كمستعدكف‬
‫لمسبلـ مع إسرائيؿ شريطة أف تنسحب إلى حدكد ما قبؿ (ٓ‪ )ٕٔ/ٔ/‬كتعيد لمفمسطينييف‬

‫حقكقيـ‪ ..‬ككاف األسد يمح عمى كيسنجر في جكالتو المكككية أف يحصؿ عمى تعيد خطي منو‬
‫بيذا الكعد‪ ،‬كلكف دكف جدكل‪ ،‬كلما اقترب نيكسكف أكثر مف مكقؼ األسد تدخؿ كيسنجر‬

‫صارخان‪ :‬سيدم الرئيس‪ ،‬إننا مضطركف لممغادرة‪ ،‬لقد انتيى الكقت‪ ،‬إف الطائرة تنتظرنا‪ .‬كمرة‬

‫أخرل حاكؿ نيكسكف االقتراب مف مكقؼ األسد كلكف ىنرم قاطعو‪ ،‬حتى قاؿ نيكسكف‪ :‬يا ىنرم‬

‫أال تريد أف أتكمـ!! ؟ كلكف ىنرم لـ ييتز‪ ،‬بؿ أجاب بميجة ناعمة دمثة أف مف األفضؿ ترؾ‬

‫معالجة ىذه القضية إلى حيف عكدة الرئيس إلى كاشنطف‪ ،‬كبذلؾ ختـ كيسنجر االجتماع‪،‬‬

‫كسحب رئيسو إلى الخارج(ْٔ)‪.‬‬

‫كفي (ِٓ‪ )ُٕٗٓ/ّ/‬اغتيؿ الممؾ فيصؿ يرحمو اهلل‪ ،‬كخسر األسد كاحدان مف أكبر مؤيديو‬

‫كمساعديو العرب الذم ضخ في خزانة سكريا أكثر مف (َّٓ) مميكف دكالر مرة كاحدة‪ ،‬كخبلؿ‬

‫بضع سنكات جعؿ سكريا تتجاكز محنتيا المادية بسبب حرب تشريف‪.‬‬

‫عودة وتحميؿ لحرب تشريف ‪1973‬ـ بيف الصياينة والعرب‬

‫سقطت ىيبة األنظمة العربية التقدمية بعد حرب (ُٕٔٗـ)‪ ،‬كاتسعت المعارضة الشعبية بعد‬

‫أف سقطت شعارات تحرير فمسطيف كاألراضي العربية المحتمة‪ ،‬ككصؿ أنكر السادات كحافظ‬
‫األسد إلى سدة الحكـ في عاـ كاحد!! (ُُٕٗـ)‪ ،‬كخططا معان لخكض حرب تشريف‪ ،‬التي‬

‫مازاؿ سرىا غامضان‪ ،‬إذ أف كؿ مثقؼ يتساءؿ متعجبان كيؼ لـ تكشؼ المخابرات األمريكية‬
‫تكقيت الحرب(ْٕ)؟ كالمعركؼ لدينا أف إسرائيؿ بكغتت كفكجئت عمى حيف غرة‪ ،‬كحققت ىذه‬

‫المباغتة انتصا انر جزئيان لمجيش العربي المصرم‪ ،‬عندما سمح لو أف يقاتؿ فعبلن‪ ،‬فاجتاز قناة‬ ‫السكيس‪ ،‬كخط بارليؼ كىما أكبر مكانع عسكرية في العالـ(ْٖ)‪ .‬كعندىا نصبت خيمة فؾ االشتباؾ بيف‬ ‫القكات المصرية كالقكات اإلسرائيمية‪.‬‬ ‫كبإلحاح مف حافظ األسد‪ ،‬الذم يريد تطكير اليجكـ المصرم لتخفيؼ الضغط عف الجبية‬ ‫السكرية‪ ،‬كبعد أف انفرد السادات بق ارره عف مجمس الحرب العربي المصرم‪ ،‬كخالؼ قرار‬ ‫العسكرييف كخاصة الفريؽ الشاذلي القاضي بعدـ تحريؾ ىذه الكحدات مف غرب القناة ألنيا‬ ‫تحمي كحدات الصكاريخ‪ ،‬كأمر السادات بتحريكيا شرؽ القناة لتطكير اليجكـ‪ ،‬فأتاح الفرصة‬ ‫لممجرـ الصييكني (أريؿ شاركف) مف عبكر القناة بمدرعاتو إلى كحدات الصكاريخ كالقضاء‬ ‫عمييا‪ ،‬كاحتبلؿ جيب كبير غرب القناة كمحاصرة الجيش الثالث العربي المصرم‪ ،‬ككقكؼ‬ ‫القكات اإلسرائيمية عند المكحة (َُُ) كمـ شرؽ القاىرة‪ .‬‬ ‫كاذا كانت الحركب تبدأ مع الفجر عادة‪ ،‬فقد حدد األسد كالسادات الساعة الثانية ظي انر لتككف‬ ‫الساعة (س) أك ساعة الصفر‪ ،‬كيركم لي أحد ضباط المدفعية السكرييف يقكؿ استممت األمر‬ ‫في الثانية إالربعان‪ ،‬فجيزت كحدتي‪ ،‬ككضعت الذخيرة في المدافع كحددت الزكايا المطمكبة كفي‬ ‫تماـ الثانية قمت بمكبر الصكت الذم تسمعو الكحدة جيدان (نار) أم أطمقكا نيراف المدافع‪ ،‬فمـ‬ ‫يطمؽ أم عنصر نيراف مدفعو‪ ،‬كانما نظركا إلي كقالكا ىؿ أنت جاد يا سيدم!!؟‪ ،‬يقكؿ فصرت‬ ‫أصرخ بيـ كأكرر (نار‪ ،‬نار‪ ،‬نار) ىيا أسرع كنفذ‪ ،‬كعندىا صدؽ الجنكد كبدأنا بالتمييد‬ .‬‬ ‫المباغتة‬ ‫المباغتة أىـ عنصر لنجاح الحرب‪ ،‬كقد استفاد منيا الصياينة في حرب ( ُٕٔٗـ )‪ ،‬أما‬ ‫في تشريف (ُّٕٗـ) فقد استطاع الجيش العربي في مصر كالجيش العربي في سكريا مباغتة‬ ‫الصياينة في عيد الغفراف الصييكني‪ ،‬حيث يصكـ الصياينة ثبلثة أياـ متتالية ككاف يكـ‬ ‫السادس مف تشريف (أكتكبر) آخرىا؛ المكافؽ العاشر مف رمضاف‪.‬كاحتؿ الجيش العربي‬ ‫المصرم مسافة بضعة عشر كيمك شرؽ قناة السكيس‪ ،‬ثـ صار السادات يعمف مف اإلذاعة‬ ‫استعداده لمسبلـ كالمفاكضات‪.‬‬ ‫ككانت المباغتة السبب األكؿ في انتصار الجيش العرم المصرم الذم كاف يردد (اهلل أكبر)‬ ‫كىك يجتاز القناة‪ ،‬أما السبب الثاني فيي كحدات الصكاريخ الركسية التي نصبيا المصريكف‬ ‫غرب القناة‪،‬كالتي تمكنت مف صد الطيراف اإلسرائيمي مف الدخكؿ إلى السماء العربية المصرية‪،‬‬ ‫ككانت عدة كحدات باسمة تحمي كحدات الصكاريخ غرب القناة‪.

‬ثـ دعمت ىذه القرل المحصنة بخندؽ مضاد لمدبابات سمكه خط‬ ‫(آلكف)(ْٗ)‪ .‬‬ ‫سير العمميات عمى الجبية السورية‬ ‫اعتمدت سياسة الصياينة في الدفاع عف الجكالف عمى إقامة نقاط استناد قكية (قرل‬ ‫محصنة) كىي عبارة عف تؿ مف األرض يفرغ مف داخمو كيدعـ باالسمنت المسمح بالحديد‪ ،‬ثـ‬ ‫تتمركز فيو عدة أسمحة مقاكمة لمدركع كلممشاة‪ ،‬كحتى الدبابات‪ ،‬كمف سكء حظ السكرييف أف‬ ‫الجكالف كمو تبلؿ مناسبة ليذا الغرض‪ ،‬كصنعكا خطكط مكاصبلت تحت األرض بيف ىذه القرل‬ ‫المحصنة‪ ،‬كميمة ىذه القرل المحصنة إعاقة اليجكـ لمدة يكـ أك يكميف‪ ،‬كتكبيده أكبر قدر مف‬ ‫الخسائر‪ ،‬ليتمكف اليجكـ المعاكس الذم يأتي مف داخؿ األرض المحتمة‪ ،‬يتمكف مف دحر‬ ‫اليجكـ كالقضاء عميو‪ .‫المدفعي‪ ،‬كمما أكد ليـ صدقي مركر طائراتنا (السكخكم) القاذفة مف فكقنا لتقذؼ تحصينات‬ ‫العدك كمراكز قياداتو‪.‬‬ ‫إذف كانت مفاجأة لمجندم العربي‪،‬كما كانت مفاجأة لمجندم اإلسرائيمي‪ ،‬فقد الصياينة‬ ‫صكابيـ كراحكا يتخبطكف‪ ،‬كلـ يستيقظكا مف المباغتة إال بعد اليكـ الثاني‪ .‬كليذا سيؿ عمى الجيش اإلسرائيمي خرؽ الدفاعات السكرية‪ ،‬بعد أف استرد ما حرره‬ ‫السكريكف خبلؿ يكمي (ٔ‪ )ٕ ،‬كاحتؿ منطقة مساحتيا (َِ مضركبة في ِّ) كمـ‪ ،‬فييا (ّٗ)‬ ‫قرية سكرية(َٓ)‪.‬كىك أحد قادتيـ كي تعيؽ تقدـ أم ىجكـ سكرم محتمؿ ريثما تتمكف قكات‬ ‫الجيش المتمركزة في داخؿ األرض المحتمة مف شف اليجكـ المعاكس‪.‬كقد كجد المصريكف‬ ‫بعض الجنكد اإلسرائيمييف نيامان في المخابئ تحت خط بارليؼ‪.‬‬ ‫تمكنت كحدات النسؽ األكؿ مف اجتياز خط (ألكف) الذم حفرتو إسرائيؿ عمى حدكد الجكالف‬ ‫مع سكريا‪ ،‬لتمنع اجتياز الدبابات كاآلليات العسكرية‪ ،‬كتكبدت ىذه الكحدات قرابة (َٔ‪ )%‬مف‬ ‫آلياتيا‪ ،‬ثـ كصؿ بعضيا إلى بحيرة طبريا المحتمة منذ عاـ (ُْٖٗـ) كلكف ىذه القكات السكرية‬ ‫لـ تنظؼ نقاط المقاكمة اإلسرائيمية‪ ،‬كىك مف ميمة النسؽ الثاني الذم دخؿ المعركة الساعة‬ ‫(ِّ) ليبلن‪ ،‬كاحتؿ عمؽ (ْ) كمـ في القطاع الشمالي‪ ،‬ك(ُِ) كمـ في القطاع األكسط‪ ،‬كاحتؿ‬ ‫الجيش السكرم جبؿ الشيخ منذ اليكـ األكؿ ‪.‬‬ ‫ثـ ركز الصياينة ىجكميـ المعاكس عمى القطاع الشمالي بسب الدكر الخياني الذم قاـ بو‬ ‫المقدـ الدرزم رفيؽ حبلكة‪ ،‬الذم أمر الكتيبة المتقدمة كالتي احتمت عمؽ (ْ) كمـ بالتراجع‪،‬‬ ‫كتكررت أكامره السمبية‪ ،‬ثـ ضبط يتصؿ مع العدك‪ ،‬فشكمت محكمة ميدانية كأعدـ في ميداف‬ ‫الحرب‪ .‬‬ .

‬‬ ‫نتائج حرب تشريف‬ ‫ُ ترسخ في أذىاف الضباط غير المسمميف أف إسرائيؿ ال تقير‪ ،‬كأنو ال حؿ معيا إال الصمح‬ ‫كالسبلـ‪ ،‬كىذا ما يريده الصياينة كعمبلؤىـ‪.‫القوات العراقية‬ ‫أما القكات العراقية التي دعمت القطاع الشمالي فقد قامت عمى الفكر بيجكـ معاكس‪ ،‬تمكنت‬ ‫مف طرد الصياينة مف تؿ عنتر حتى أـ باطنة‪ ،‬كطمبت مف السكرييف إرساؿ قكات مشاة‬ ‫لمتمسؾ بالمنطقة‪ ،‬ألف القكات العراقية مدرعات‪ ،‬كلكف القيادة السكرية تجاىمت الطمب كلـ تتسمـ‬ ‫مكاقعيا المحررة‪.‬‬ ‫مف غرائب الجيش العقائدي‬ ‫أصر المقدـ الدرزم (شامؿ مصطفى) عمى أف يستطمع قكات العدك بنفسو‪ ،‬كمر يكـ (ٕ)‬ ‫كلـ يعد رئيس قسـ االستطبلع‪ ،‬كتبيف أنو ىرب إلى العدك الصييكني بمباسو العسكرم‪ ،‬كما‬ ‫يممكو مف أسرار الحرب‪.‬‬ ‫كما قاـ لكاء جبمي عراقي بميمة إنزاؿ عمى جبؿ الشيخ أسفر عف دحر الصياينة كتحرير‬ ‫الجبؿ‪ ،‬كطمب مف القكات السكرية استبلـ الجبؿ‪ ،‬فصارت تسكؼ إلى أف أذيع كقؼ إطبلؽ‬ ‫النار‪ ،‬فعادت القكات الصييكنية إلى الجبؿ (المرجع نفسو)‪.‬كما قاـ عدد غير قميؿ مف قادة الدبابات العمكييف كالنصارل باقتحاـ‬ ‫حقكؿ ألغاـ صديقة‪ ،‬ألنيا تقطع سبلسؿ الدبابة كتخرجيا مع طاقميا مف الحرب‪ ،‬كما اختمؽ‬ ‫أحدىـ (النقيب إبراىيـ بشارة) أمر انسحاب مف عنده‪ ،‬كىك قائد سرية ىندسة المكاء (ِٓ) ثـ‬ ‫كشؼ أمره‪ ،‬كحكـ عميو بالسجف المؤبد‪ ،‬لكف أىمو تمكنكا مف رفعت األسد كعرفكا كيؼ يجعمكنو‬ ‫يتدخؿ لئلفراج عنو‪.‬‬ ‫ِ أدل رفض الجندم العربي لميزيمة إلى حرب االستنزاؼ التي دامت (ُٖ) يكمان‪ ،‬ككانت‬ ‫ثقيمة جدان عمى الصياينة الذيف ال يقدركف عمى حركب طكيمة األمد‪.‬‬ ‫ّ كساطة كيسنجر كزير خارجية الكاليات المتحدة(ييكدم ألماني األصؿ) التي أسفرت عف‬ ‫فؾ االشتباؾ باتفاقية فصؿ القكات التي أقرىا المؤتمر القطرم في(َّ‪ُْٕٗ / ٓ /‬ـ) كزعمت‬ ‫إذاعة دمشؽ أنيا انتصار لسكريا‪ ،‬كفي (ُّ‪ )ٓ/‬تـ التكقيع عمييا في جنيؼ‪.‬‬ ‫ْ أصبحت العبلقات بيف سكريا كالكاليات المتحدة عمنية مكشكفة‪ ،‬كزار كيسنجر سكريا في‬ ‫شير كاحد (ُِ) زيارة‪ ،‬كعاد السفير األمريكي إلى دمشؽ بعد قطع العبلقات عاـ (ُٕٔٗـ)‪،‬‬ .

)ُُ/‬‬ ‫المادة (ِ)‪ :‬ال يين ىشر ىذا المرسكـ‪ ،‬كيبمَّغ ىمف يمزـ لتنفيذه‪.‬يرسـ ما يمي‪:‬‬ ‫المادة (ُ)‪ :‬يمنح المحككمكف المذككركف عفكان خاصان‪ ،‬عف المدة المتبقية المحككمكف بيا مف‬ ‫قبؿ المحكمة العسكرية‪ ،‬بق ارراتيا رقـ (ُُِّ‪ )ُُْٓ/‬ك(ُِْ‪ )َِ/‬ك(ٗ‪ )ُ/‬ك(ُٖ‪)ُٗ/‬‬ ‫ك(َُ‪ )ِِ/‬ك(ُُ‪.‬‬ ‫ٓ ‪ -‬دافع (ساندكز) مساعد كزير الخارجية األمريكي عف سكريا كطمب ليا مساعدة أمريكية‬ ‫قدرىا(َٗ) مميكف دكالر‪ ،‬كقاؿ‪ :‬إف سكريا لـ تستبعد اشتراكيا في عممية السبلـ‪ ،‬كلعبت دك انر‬ ‫خفيان في جنكب لبناف‪ ،‬كلكنو بالغ اإليجابية‪.)َُٗٔ/ُِ/‬‬ ‫و‬ ‫ثبلثة كعشريف مجرمان‪ ،‬الرتكابيـ جرـ العمؿ‬ ‫المؤبدة‪ ،‬عمى‬ ‫كالمتضمف الحكـ باألشغاؿ الشاقة‬ ‫ٌ‬ ‫كم ٌدىا بالمعمكمات‪ ،‬كذىاب البعض منيـ إلى إسرائيؿ‪ ،‬كاالتصاؿ‬ ‫لصالح المخابرات اإلسرائيمية‪ ،‬ى‬ ‫بالمسؤكليف فييا‪ ،‬كتناكؿ الماؿ مف إسرائيؿ لقاء عمميات التجسس‪ .‬‬ ‫ِٓ‪ ُْٕٗ/ِ/‬رئيس الجميكرية‪ [ :‬تكقيع حافظ األسد]‬ ...‬ح تاريخ َُ‪.‬ر‪..‫كأخي انر زار نيكسكف دمشؽ في (ُٓ‪ُْٕٗ /ْ/‬ـ ) كقبمتو إحدل الطالبات عمنان في شكارع دمشؽ‬ ‫عند استقبالو‪.‬‬ ‫كفي الخامس كالعشريف مف شير شباط عاـ ُْٕٗـ‪ ،‬أصدر (حافظ أسد) المرسكـ‬ ‫و‬ ‫ثبلثة كعشريف جاسكسان كانكا يعممكف لصالح الكياف‬ ‫م رقـ (ّٖٓ)‪ ،‬القاضي بالعفك عف‬ ‫الجميكر ٌ‬ ‫نص المرسكـ المذككر المكقَّع مف‬ ‫الصييكني ضد سكرية‪ ،‬بعد أف تغمغمكا في أنحاء الببلد‪ .‬كقد َّ‬ ‫ٌ‬ ‫قبؿ رئيس النظاـ في ذلؾ الكقت عمى ما يمي‪ :‬مرسكـ رقـ (ّٖٓ)‬ ‫بناء عمى أحكاـ قانكف العقكبات كأصكؿ المحاكمات الجزائية‪ ،‬كعمى المرسكـ التشريعي رقـ‬ ‫[ ن‬ ‫(ّْ) بتاريخ ُ‪ ،ُُٕٗ/ٗ/‬كعمى األحكاـ المكتسبة قكة القضية المقضية‪ ،‬الصادرة عف‬ ‫المحكمة العسكرية بدمشؽ باألرقاـ (ُُِّ‪ ُُْٓ/‬تاريخ ِٗ‪ )ُُٗٓ/َُ/‬ك(ٗٔ‪ َُُُ/‬لعاـ‬ ‫ُِٓٗ) ك(ِ‪ ُِْ/‬تاريخ ُِ‪ )ٗٓٓ/ُِ/‬ك(ُٖ‪ ُٗ/‬تاريخ ُِ‪ )ُٗٓٗ/َُ/‬ك(ٗ‪ َُ/‬تاريخ‬ ‫ِ‪ )ُٗٓٗ/ٓ/‬ك(َُ‪ ِِ/‬تاريخ ٓ‪ )ُٗٓٗ/ ٗ/‬ك(ُُ‪/ُُ/‬أ‪.

‫حافظ األسد في لبناف‬ ‫في عاـ (ُٕٓٗ) اتخذت سكريا األسد أكلى خطكاتيا لتككف قكة إقميمية‪ ،‬أك خصـ إسرائيؿ‬ ‫الذم لو كزف كحجـ‪ .‬‬ ‫اتفاقية الخط األحمر‬ ‫كىي اتفاقية شفكية مؤداىا أف تقبؿ إسرائيؿ كجكد قكات سكرية في لبناف‪ ،‬بدكف صكاريخ ساـ‪،‬‬ ‫جنكب طريؽ دمشؽ بيركت‪ ،‬كأف يككف االنتشار السكرم في البحر كالجك محدكدان‪ ،‬كفي‬ ‫(ُّ‪ )ُٕٗٔ/ٓ/‬أرسؿ األسد جيشان إلى لبناف‪ ،‬كعمى الفكر فؾ حصار الفمسطينييف اليسارييف‬ ‫عف المعاقؿ المسيحية بالقكة العسكرية ضد الفمسطينييف‪.‬كقد صرح األستاذ عبد الحميـ خداـ أف حافظ األسد أكد مفيكـ تحرير الجكالف مف‬ ‫بيركت]‪.‬‬ .‬لكف كيسنجر استطاع أف يغير ىذه القناعة لدل أمريكا كاسرائيؿ معان‪،‬كيقنعيـ أف‬ ‫الحكمة ىي دخكؿ سكريا إلى لبناف‪ ،‬كقد تكصؿ كيسنجر لمكقؼ يضطر فيو األسد إلى سحؽ‬ ‫الفمسطينييف بدالن مف حمايتيـ‪ ،‬كاف الفكائد ألميركا كاسرائيؿ يمكف أف تككف عظيمة جدان‪،‬‬ ‫فالفمسطينيكف سيتـ قيرىـ‪ ،‬كاليسار يقير‪ ،‬كاألسد تتمكث سمعتو عند العرب‪ ،‬كجادؿ كيسنجر‬ ‫كعادتو كىك يؤكد أنو يعرؼ مصمحة إسرائيؿ أكثر مف إسرائيؿ نفسيا‪ ،‬كدفعيا إلى قبكؿ ىذا‬ ‫التكجو‪ ،‬كالمكافقة عمى دخكؿ القكات السكرية إلى لبناف‪ ،‬كأف ىذا سيبعد األسد عف االىتماـ‬ ‫بالجكالف‪[ .‬‬ ‫كاف الخط المألكؼ لدل أمريكا كاسرائيؿ ىك تخكيؼ األسد كي يبقى في خارج الحمبة‬ ‫المبنانية‪ ،‬بينما يترؾ الفمسطينيكف كالمبنانيكف يتصارعكف حتى النياية‪ ،‬ككانت ىذه ىي غريزة‬ ‫إسرائيؿ‪ .‬ككانت زيارة األسد لبناف في مطمع (ُٕٓٗ) أكؿ خطكة‪ ،‬كاندلعت الحرب‬ ‫األىمية في لبناف‪ ،‬بعد زيارة األسد بأربعة شيكر !!؟)‪ ،‬كلبناف ىك البمد العربي الكحيد الذم‬ ‫يتمتع فيو الفمسطينيكف بحرية الحركة كزاد عددىـ عمى نصؼ مميكف‪ ،‬ككاف حمفاؤىـ بشكؿ‬ ‫بدىي ىـ المسممكف (سنة أك شيعة)‪ ،‬ككمما نفذ الفمسطينيكف عممية في األرض المحتمة ردت‬ ‫عمييـ إسرائيؿ بعممية ككماندكز في قمب بيركت‪ ،‬كررتيا إسرائيؿ عدة مرات‪ ،‬كبمغ مجمكع‬ ‫عممياتيا مف (ٖٔ‪ )ُْٕٗ -‬أربعة كأربعيف ىجكمان أدت إلى مصرع قرابة ألؼ فمسطيني‬ ‫كلبناني‪.

‫في البداية كاف األسد يبعث نداءات لمفمسطينييف كي يمقكا سبلحيـ‪ ،‬كلكف عندما رفضت‬ ‫القيادة الفمسطينية إنذاراتو أرسؿ المدفعية كالطيراف لدعـ تحرؾ قكاتو في العمؽ المبناني‪ .‬‬ ‫مكف التدخؿ السكرم المسيحييف التحكؿ مف الدفاع إلى اليجكـ‪ ،‬كالسيما ضد مخيـ (تؿ‬ ‫الزعتر) في ضكاحي بيركت الشرقية‪ ،‬فحاصركه كفيو (ََََّ) فمسطيني‪ ،‬كبعد (ِٓ) يكمان‬ ‫مف الحصار بعد أف مات فيو أكثر مف (َََّ) فمسطيني‪ ،‬كقاؿ رابيف يكميا‪ :‬إنو ال يرل‬ ‫حاجة لمتشكيش عمى الجيش السكرم كىك يقتؿ إرىابيي عرفات‪ .‬‬ ‫كانقضى صيؼ (ُٕٔٗ) بعمميات عسكرية صغيرة ىادئة تخممتيا بالتناكب نداءات‬ ‫كمناشدات كانذارات متجددة‪ ،‬ثـ شف في أكاخر أيمكؿ (ٕٔ) عددان مف اليجمات الكبرل انتيت‬ ‫بما يقرب مف الدحر الكامؿ لمفمسطينييف كحمفائيـ‪ .‬‬ ‫كقتؿ عدد مف رجاالت الحكـ‪ :‬مثؿ العميد عبد الكريـ رزكؽ قائد مدرسة المدفعية (ُٕٕٗ)‪،‬‬ ‫كالدكتكر إبراىيـ نعامة (ُٖٕٗ)‪ ،‬كالطبيب محمد شحادة طبيب األسد الخاص‪ ،‬كغيرىـ كثير‬ .‬كقد أثبتت حسابات كيسنجر‬ ‫صحتيا‪.‬‬ ‫األسد والعدو الداخمي (اإلخواف المسمموف)‬ ‫في (ُٔ‪ )ُٕٗٗ/ٔ/‬كقعت مذبحة المدفعية في حمب‪ ،‬كقتؿ فييا النقيب إبراىيـ اليكسؼ‪،‬‬ ‫كىك ضابط بعثي‪ ،‬مسؤكؿ أمف المدرسة‪ ،‬بمساعدة الطميعة المقاتمة قرابة ثبلثة كثمانيف طالب‬ ‫ضابط مف العمكييف (كقيؿ مائتاف)‪ ،‬ككانت بمثابة إعبلف الحرب بيف حافظ األسد كالطميعة‬ ‫المقاتمة لئلخكاف المسمميف(ّٓ)‪ .‬ككانت الحكادث (اإلرىابية) كما يسمييا سيؿ مف نكع‬ ‫(اضرب كاىرب) تيز حياة المدف السكرية منذ تدخؿ األسد في لبناف صيؼ (ُٕٔٗ)(ْٓ)‪.‬حتى‬ ‫االتحاد السكفياتي لـ يرض عف تدخمو في لبناف(ُٓ)‪.‬كعندئذ أصبح األسد مستعدان لقبكؿ الدعكة‬ ‫السعكدية إلى مؤتمر مصالحة في الرياض (ُٔ‪ )ُٕٗٔ/َُ/‬أضفت الشرعية عمى كجكده في‬ ‫لبناف باسـ قكات الردع العربية‪ ،‬ككافقت السعكدية كالككيت عمى دفع نفقات الجيش السكرم في‬ ‫لبناف كفي نكفمبر (ٕٔ ) دخمت القكات السكرية غرب بيركت كأعمف عف انتياء الحرب األىمية‬ ‫(ِٓ)‪.‬‬ ‫كاىتز العالـ العربي ضد األسد‪ ،‬كقطع السادات عبلقاتو معو‪ ،‬كأرسؿ صداـ حسيف قكات إلى‬ ‫الحدكد السكرية‪ ،‬كىاجـ جنببلط الحككمة السكرية‪ ،‬كقالت بعض الصحؼ العربية أف األسد‬ ‫متكاطؤ مع أمريكا لسحؽ المقاكمة الفمسطينية لتمييد الطريؽ أماـ مشاريع التسكية‪ .‬كفي‬ ‫أكاخر حزيراف (ٕٔ) كانت القكات السكرية تحاصر المعاقؿ الفمسطينية كاليسارية‪.

‬كفي المؤتمر القطرم الخامس (ُٕٓٗ) انتخب رفعت‬ ‫عضكان في القيادة القطرية‪ ،‬ككاف رفعت فكؽ القانكف(ٓٓ)‪ .)%‬كنمت شراكات بيف كبار‬ ‫رجاؿ األعماؿ ككبار مكظفي النظاـ العسكرييف كالسياسييف‪.‬‬ .‬‬ ‫كقاـ رفعت بطبع مميارات الميرات السكرية مف فئة (ََٓ) ليرة ‪ ،‬كقد شاىد جيمي تكقيع‬ ‫رفعت عمييا ‪ ،‬بعد أف رفض مدير المصرؼ المركزم مف التكقيع ‪ ،‬كاشترل بيا رفعت الذىب‬ ‫في سكريا‪ ،‬كأكدعو في بنكؾ الغرب تحت اسمو‪.‬ككاف‬ ‫رفعت األسد المثاؿ النمكذجي لئلثراء غير المشركع‪ ،‬كال أحد يستطيع أف يمس شقيؽ الرئيس‬ ‫كحامي نظامو‪ ،‬كألف الحاجة كانت ماسة لو في الحرب مع اإلسبلمييف‪.( :‬كبدأ‬ ‫عدد مف الكاصميف في الحككمة يجمعكف ثركات طائمة لـ يعرؼ مثميا السكريكف مف قبؿ‪ ،‬ككاف‬ ‫األسد منشغبلن بالشئكف الخارجية كأىمؿ الداخؿ‪ .‬كارتفع مستكل المعيشة بشكؿ‬ ‫مخيؼ‪ ،‬فالشقة التي كاف ثمنيا خمسيف ألؼ ليرة صار نصؼ مميكف أم ارتفع عشرة أضعاؼ‪.‬‬ ‫كبدأت تنحصر الثركة في يد فئة قميمة‪ ،‬كتيبط الطبقة الكسطى لتصبح فقيرة‪ ،‬فقد كاف في‬ ‫سكريا (ٓٓ) مميكني انر بالميرات السكرية عاـ (ُّٔٗ)‪ ،‬أما عاـ (ُٕٔٗ ) فقد قفز العدد إلى‬ ‫(ََِٓ) مميكنير‪ ،‬كقد أثرل كثيركف منيـ مف العمكالت التي يأخذكنيا عمى مشاريع الدكلة‬ ‫(مثؿ السيد محمد حيدر الذم سمي السيد ٓ‪ )%‬كيقاؿ (َُ‪ .‬‬ ‫كفي ذلؾ الكقت أنشأ (رفعت األسد) الذم كاف يرل نفسو درع نظاـ أخيو‪ ،‬أنشأ سرايا الدفاع‪،‬‬ ‫كأفضؿ كحدات في الجيش مف حيث الركاتب (العسكرم ََُٓليرة في حيف كاف المدرس‬ ‫المتخرج مف الجامعة ََٓليرة فقط)‪ ..‬كبينما كانت المساعدات الخارجية إلى سكريا‬ ‫ال تزيد عف خمسيف مميكف دكالر سنكيان‪ ،‬قفزت عاـ (ُْٕٖ) عمى ستمائة مميكف‪ ،‬معظميا مف‬ ‫دكؿ الخميج‪ ،‬كحتى مف الكاليات المتحدة األمريكية‪ ،‬أما صادرات سكريا النفطية فقد كانت‬ ‫سبعيف مميكف دكالر (ُّٕٗ) قفزت إلى (ََٕ) مميكف دكالر (ُْٕٗ*)‪ ،‬كزادت عمى عائدات‬ ‫القطف المحصكؿ التقميدم في البمد‪..‬‬ ‫شكؿ األسد لجنة الكسب غير المشركع (ُٕٕٗ) التي قبضت عمى عشريف مف كبار التجار‬ ‫كالمكظفيف‪ ،‬لكنيا تراجعت عندما كجدت نفسيا مشتبكة مع شخصيات مقربة مف النظاـ‪ .‫[كقد أسيـ ىذاف الطبيباف في محاكلة الكصكؿ إلى الشعكر مركاف حديد كىك في السجف‬ ‫بكاسطة العقاقير]‪ ،‬كيرل سيؿ أف ىذه األحداث لـ تنشأ مف فراغ‪ ،‬كانما يشير إلى‪ .

‬‬ ‫كفي آذار(َُٖٗ) حاكؿ اإلخكاف المسممكف‪( ،‬يقصد الطميعة المقاتمة)؛ القياـ بإضراب‬ ‫تجارم‪ ،‬سرل في كافة المدف ماعدا دمشؽ التي كجد األسد فييا حميفان في شخص (بدر الديف‬ ‫الشبلح)‪ ،‬رئيس اتحاد الغرؼ التجارية كصاحب النفكذ الكبير‪ ،‬كمع أنو في الثمانينيات جمع‬ ‫أصحاب المحبلت التجارية كحثيـ عمى عدـ اإلضراب‪ .‫تكفي مركاف حديد في السجف عاـ (ُٕٔٗ) في مستشفى حرستا العسكرم‪ ،‬كأقسـ أتباعو‬ ‫عمى الثأر لو‪ .‬كقد استفاد تجار دمشؽ مف الثراء‬ ‫الجديد‪ ،‬أكثر مف زمبلئيـ في المدف األخرل‪ ،‬كقد تبيف لؤلسد‪ ،‬منذ استبلمو الحكـ؛ أنو يجب‬ ‫عميو أف يتصالح مع طبقة التجار الدمشقييف ليستقر لو الحكـ‪.‬‬ ‫كفي المؤتمر القطرم السابع تكلى رفعت األسد الدعكة إلى شف حرب شاممة ضد (اإلرىابييف‬ ‫يقصد اإلخكاف المسمميف) كقاؿ‪ :‬إف ستاليف ضحى بعشرة مبلييف لممحافظة عمى الثكرة البمشفية‪،‬‬ ‫كيجب أف تفعؿ سكريا مثؿ ذلؾ‪ ،‬كقد شيد ذلؾ المؤتمر صعكد رفعت إلى مستكل ال تتفكؽ‬ ‫عميو سكل منزلة أخيو حافظ‪ .‬كبعد ثبلثة أعكاـ كقعت مذبحة المدفعية في حمب‪ ،‬كمف منتصؼ (ُٕٗٗ)‬ ‫كحتى منتصؼ (َُٖٗ) كاف التنظيـ السرم (يقصد الطميعة المقاتمة) يمسؾ بزماـ المبادرة‪،‬‬ ‫كبدا األسد معرضان ألعظـ األخطار‪ ،‬ككاف المقاتمكف يختبئكف في األحياء القديمة التي يصعب‬ ‫عمى السيارات الدخكؿ فييا‪ ،‬كمنيا ينطمقكف لتنفيذ عممياتيـ في قتؿ أعكاف النظاـ‪ .‬‬ ‫كبقيت الفرقة الثالثة عامان كامبلن في حمب‪ ،‬ليا دبابة في كؿ شارع‪ ،‬كتعرضت حماة لمقصة‬ ‫نفسيا مف التمشيط في سنكات (َُٖٗ ُُٖٗ)‪ .‬‬ .‬كأرسمت الفرقة الثالثة بأكمميا أم‬ ‫عشرة آالؼ رجؿ ك(َِٓ) دبابة إلى حمب يقكدىا شفيؽ فياض‪ ،‬كانضـ إلييا رجاؿ مف سرايا‬ ‫الدفاع‪ ،‬كقامت بعمميات التفتيش (التمشيط) الذم ساد في الربع الثاني مف عاـ (َُٖٗ)‪.‬ففي حمب‬ ‫قتمكا أكثر مف (ََّ) شخص معظميـ مف البعثييف كالعمكييف‪ .‬‬ ‫كفي (ٗ‪ )َُٖٗ/ّ/‬أرسمت قكات محمكلة جكان إلى جسر الشغكر كأدل ذلؾ إلى (ََِ) قتيؿ‬ ‫مف المكاطنيف كسيؽ مئات آخركف إلى المحاكـ الميدانية‪ .‬كحمت النقابات ككضعت مكاتبيا تحت‬ ‫الكصاية‪ ،‬كلـ تظير بعد ذلؾ‪.‬كلعؿ أساليب القبضة الحديدية التي مارسيا قد أنقذت الدكلة‪،‬‬ ‫غير أنو غيرت طابعيا أيضان‪.‬كفي عاـ (ُٕٗٗ) أعدـ‬ ‫(حسني عابك) صير الشيخ طاىر خيراهلل‪ ،‬بعد أف عرؼ أنو قائد التنظيـ العسكرم في حمب‪،‬‬ ‫فخمفو (عدناف عقمة)‪ ،‬بينما قتمت قكات النظاـ حكالي ألفيف مف المعارضيف المسمميف‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى اعتقاؿ األلكؼ‪.

‬كنقؿ العمميات إلى دمشؽ في مكتب رئيس‬ ‫الكزراء (آب ُُٖٗ)‪ ،‬كخارج اآلمرية الجكية (أيمكؿ ُُٖٗ)‪ ،‬كخارج مقر الخبراء السكفيات‬ ‫(أكتكبر ُُٖٗ)‪ ،‬كأكثرىا دمكية األزبكية (ِٗ‪ .‬‬ ‫كفي خريؼ َُٖٗ شكمت الجبية اإلسبلمية التي حاكلت تجميع المعارضة السكرية في‬ ‫تحالؼ كطني ككانت قيادتيا مككنة مف عدناف سعد الديف مف (حماة) (!!)‪ ،‬كمحمد (!!)‬ ‫البيانكني مف حمب كسعيد حكا مف مكاليد حماة‪ .‬‬ ‫كفي عاـ (ُُٖٗ) قتمت المخابرات السكرية الصحفي سميـ المكزم‪ ،‬كرياض طو نقيب‬ ‫الصحفييف في بيركت‪ ،‬كقتمكا بناف الطنطاكم زكجة عصاـ العطار‪ ،‬كما اغتالكا صبلح الديف‬ ‫البيطار في باريز‪ ،‬الذم أصدر في باريز مجمة (اإلحياء العربي) بدعـ مف الخميج‪ ،‬كنشر فييا‬ ‫مطالبة المحاميف السكرييف بإعادة سيطرة القانكف‪ ،‬كجرح قاعدة الحكـ السكرم الطائفية العمكية‪.‬‬ ‫كشنع عمى األسد قتمو لمفمسطينييف في لبناف‪.‫كفي (ِٔ‪ )َُٖٗ/ٔ/‬كاف األسد يكدع أحد ضيكفو األفارقة‪ ،‬عندما نجا مف المكت بأعجكبة‬ ‫عمى يد خصكمو اإلسبلمييف‪ ،‬فقد ألقيت عميو قنبمتاف‪ ،‬فرفس إحدل القنبمتيف بعيدان‪ ،‬بينما ألقى‬ ‫أحد الحراس بنفسو عمى الثانية‪ ،‬كقاـ حارسو خالد الحسيف (الفمسطيني ) بإلقاء الرئيس عمى‬ ‫األرض كجعؿ جسمو درعان لحمايتو‪.‬‬ .‬‬ ‫كفي الساعة الثالثة مف صباح يكـ (ِٕ‪ )َُٖٗ/ٔ/‬شحنت كحدتاف مف سرايا الدفاع‬ ‫بالطائرات إلى سجف تدمر‪ ،‬كأطمقت النار مف األسمحة الرشاشة عمى المساجيف في زنزاناتيـ‪،‬‬ ‫فقتؿ حكالي خمسمائة سجيف [الكاقع أنيـ ألؼ] كميـ مف اإلخكاف المسمميف(ٔٓ)‪.)ُُٖٗ/َُ/‬كتحكلت دمشؽ إلى معسكر‬ ‫مسمح‪ .‬كحصؿ األسد عمى سيارة كذلؾ مصفحة عاـ (ُٕٔٗ)‪ ،‬كفي عاـ (ُُٖٗ) كاف األسد‬ ‫مف أفضؿ الرجاؿ حراسة في العالـ‪.‬‬ ‫كصدر المرسكـ (ْٗ) الذم يجرـ باإلعداـ عمى كؿ مف انتسب لئلخكاف المسمميف‪ ،‬كأعطيت‬ ‫فرصة شير كاحد لمف ينسحب مف التنظيـ‪ ،‬فتقدـ مئات مف صغار األعضاء كلكف المتشدديف‬ ‫في قمب الحركة لـ ييتزكا‪.

.‬‬ ‫يقكؿ باترؾ سيؿ‪ :‬كىؤالء المقاتمكف الذيف يممككف أمكاالن كأسمحة كمعدات متطكرة كانكا سذجان‬ ‫في السياسة‪ ،‬فقد تحدثكا عف إقامة جميكرية إسبلمية في سكريا‪ ،‬كلكنيـ لـ يقدمكا أم برنامج‬ ‫منطقي متماسؾ‪ ،‬كرغـ ذلؾ تعاطؼ معيـ كؿ مف يكره البعثييف كىـ أغمبية الشعب‪.‬‬ .‬أم ال تجمس معيـ فييابكنؾ‪ .‬كدمرت الحككمة ثمث‬ ‫المدينة‪.‬‬ ‫كأزيحت األحياء القديمة المتيدمة بالجرافات‪ ،‬كأقيمت حدائؽ كساحات‪ ،‬كنكادم كبركة سباحة‬ ‫مختمطة (!!!)‪ ،‬ككانت ىذه السباحة المختمطة مف أىـ التغييرات الثكرية عاـ (ُّٖٗ)‪.‬كعندما طكؽ أعطى األكامر باالنتفاضة‪ ،‬فانطمقت المساجد بنداءات الجياد ضد البعثييف‬ ‫مف مكبرات الصكت‪ ،‬كخرج مئات المقاتميف مف مخابئيـ يقتمكف كينيبكف السبلح‪ ،‬كيياجمكف‬ ‫بيكت المسؤكليف‪ ،‬كبحمكؿ صباح الثالث مف شباط قتؿ سبعكف مف كبار المسؤكليف‪ ،‬كأعمف‬ ‫المقاتمكف سيطرتيـ عمى مدينة حماة‪..‬‬ ‫انزكل األسد بعد القضاء عمى اإلخكاف المسمميف‪ ،‬كصار شعبو يراه في التمفزيكف فقط‪ ،‬كبدأ‬ ‫ييرـ خبلؿ سنكات األزمة‪ ،‬إذ كاف يأكؿ بشكؿ غير منتظـ‪ ،‬كناد انر ما كاف يخرج الستنشاؽ‬ ‫اليكاء الطبيعي‪ ،‬بؿ يعمؿ في مكتبو المغمؽ بستائر ثقيمة أربع عشرة ساعة ببل تكقؼ؛ حتى‬ ‫أضر ذلؾ بصحتو‪ ،‬فأصابو الضنى كاليزاؿ‪ ،‬كلـ يعد يناـ إال غ ار انر‪ ،‬كنشأت لديو عادة مقمقة‬ ‫كىي استدعاء أحد مساعدية أك السفراء إلى منزلو في منتصؼ الميؿ مف أجؿ حديث حتى‬ ‫الثالثة صباحان(ٗٓ)‪.‬كلـ يعد الكزراء يركنو سكل‬ ‫مرتيف‪ ،‬األكلى عند قسـ اليميف‪ ،‬كالثانية عندما يغادر المنصب‪ ،‬كصار مف يحظى بمقابمة‬ ‫األسد ىـ أصحاب النفكذ الكبير في سكريا فقط‪.‫انتفاضة حماة (كما يقوؿ سيؿ)‬ ‫(‪)57‬‬ ‫في (ِ‪ )ُِٖٗ/ِ/‬كانت كحدة مف الجيش تمشط المدينة القديمة‪ ،‬فكقعت في كميف كقتؿ فيو‬ ‫عشركف جنديان‪ ،‬بعد أف عثر الجنكد عمى ككر القائد المحمي لممقاتميف (عمر جكاد المسمى أبك‬ ‫بكر)‪ .‬‬ ‫كلـ تكف الخشية مف االغتياؿ ىي السبب الكحيد ليذه العزلة‪ ،‬بؿ كجدىا مف حكـ مكيافممي‬ ‫(كي تقكد الرجاؿ أدر ليـ ظيرؾ)‪.‬‬ ‫كاستمرت المعركة ثبلثة أسابيع مدليمة ضارية‪ ،‬كانت الحككمة تحاكؿ إعادة السيطرة في‬ ‫األسبكع األكؿ‪ ،‬كفي األسبكعيف اآلخريف كانت تقتؿ المتمرديف(ٖٓ)‪ ،‬كتراجع المتمردكف إلى‬ ‫األحياء القديمة التي ال تدخميا السيارات‪ ،‬مثؿ الباركدية كالكيبلنية‪ ،‬فقصفتيا السمطة بالمدفعية‬ ‫كقتؿ عدد كبير مف المدنييف األبرياء قبؿ القضاء عمى المقاكمة كبعدىا‪ .

‫كاف لديو مكتب في بيتو كآخر في القصر الجميكرم‪ ،‬كال أحد يعرؼ أيف يداكـ غدان‪ ،‬كمتى‬ ‫يصؿ؟ كال تكجد عنده عطمة أسبكعية‪ ،‬ككاف السفراء األجانب ينتظركف شيك انر لتقديـ أكراؽ‬ ‫اعتمادىـ لو‪ .‬كبالنسبة لمعالـ العربي‪ ،‬كحتى‬ ‫المحمي‪ ،‬كاف قرار األسد بدعـ إيراف محي انر كمثي انر لمجدؿ كالخصكمة‪ ،‬كقد خمؽ ىذا التيار‬ ‫نزاعات مع العالـ العربي‪ ،‬كأبرز الطابع الشاذ كالخطر نكعان ما لمنظاـ السكرم‪ .‬كبدا األسد‬ ‫ككأنو يخطك خارج المسار األساسي العربي القكمي‪ ،‬كمع ذلؾ فقد تمسؾ برأيو ىذا خبلؿ جميع‬ ‫تقمبات حرب الخميج‪ ،‬كلـ يتأثر بقمؽ اآلخريف‪.‬كلـ تعد عنده عطؿ كال زيارات ألقارب أك أصدقاء‪ ،‬ككانت أداتو المفضمة في‬ ‫الحكـ ىي الياتؼ‪ .‬كانت ببل شؾ كقكفو‬ ‫مع إيراف الثكرة‪ ،‬كىا ىك األسد بطؿ القضية العربية المعاصر؛ يتحالؼ مع قكة كبرل غير‬ ‫عربية‪ ،‬بؿ كانت‪ -‬كمازالت‪ -‬تيدد الدكؿ العربية عبر الخميج‪ .‬في السبعينيات كاف يحكـ بترأس االجتماعات‪ ،‬كفي الثمانينيات كاف يحكـ‬ ‫بالياتؼ‪ ،‬يبدأ االتصاؿ منو دائمان كال أحد يجرؤ عمى االتصاؿ بو ماعدا ثبلثة أك أربعة كىـ‬ ‫قادة األجيزة األمنية‪ ،‬كبقية الكزراء كرئيسيـ كغيرىـ يتصمكف بمدير مكتبو (أبي سميـ)‪..‬‬ ‫األسد يقؼ مع إيراف‬ ‫(‪)66‬‬ ‫يقكؿ باترؾ سيؿ ص ُٕٓ‪ :‬أج أر مبلمح سياسة األسد الخارجية‪ .‬‬ ..‬‬ ‫في الثمانينيات صار في البيت األسدم طباخة كخادمة‪ ،‬كقد أصر األسد عمى أف يتعمـ‬ ‫أكالده في سكريا (!!!) ككانكا مثبلن لبللتزاـ كالمثالية في تعامميـ مع المدرسيف‪ ،‬كيرتدكف المباس‬ ‫الجامعي المقرر عمى الطبلب كالطالبات‪ .‬ككانت الركح السائدة في البيت ىي الخجؿ كالتمسؾ‬ ‫بالخمؽ القكيـ‪ ،‬كشدة الكالء لؤلسد‪ ،‬كعندما كبركا لـ يعد يركنو إال ناد انر‪ ،‬يقكؿ بشار‪( :‬كنا نرل‬ ‫كالدنا في البيت‪ ،‬كلكنو كاف مشغكالن إلى درجة أف ثبلثة أياـ تمر أحيانان دكف أف نتمكف مف‬ ‫التحدث معو‪ ،‬فمـ نتناكؿ اإلفطار أك العشاء سكية‪ ،‬كال أذكر أننا تغدينا كعائمة كاحدة إال مرة أك‬ ‫مرتيف في مناسبات رسمية‪ ،‬كنا نقضي يكمان أك يكميف في البلذقية في الصيؼ‪ ،‬كلكف حتى‬ ‫ىناؾ كاف كالدم ينيمؾ في العمؿ في مكتبو فبل نراه كثي انر‪.‬‬ ‫ككاف يق أر كؿ يكـ ثبلثة خبلصات لؤلخبار تجيز لو بعناية‪ ،‬كيرأس ذلؾ القسـ (جبراف‬ ‫ككرية) المسيحي البركتستانتي‪ ،‬ككؿ شيء كاف يدار حسب الطريقة القديمة‪ ،‬ال كمبيكتر‪ ،‬كال‬ ‫أرشيؼ‪ ،‬ككاف العثكر عمى كثيقة قد يستغرؽ ثبلثة أياـ‪.

‬‬ ‫كمنذ دخكؿ القكات العراقية إيراف كبداية حرب الخميج األكلى‪ ،‬شجبيا األسد باعتبارىا حربان‬ ‫خاطئة غير مناسبة‪ ،‬مف حيث زمانيا كمكانيا كاختيار العدك‪ ،‬ألف محاربة إيراف حماقة فيي‬ ‫ستنيؾ العرب‪ ،‬كتشغميـ عف المعركة المقدسة في فمسطيف‪ ،‬كحاكؿ األسد عف طريؽ السعكدية‬ ‫كاألردف إيقاؼ الحرب‪ ،‬كلما يئس مف إيقافيا صار يعمؿ عمى عدـ انتصار العراؽ(ُٔ)‪.‬‬ ‫ككانت صمتو مع اإلماـ مكسى الصدر كثيقة الذم استقر في لبناف (ُٗٓٗ)‪ ،‬كأفتى بأف‬ ‫العمكية فرقة مف المسمميف الشيعة‪.‬كلكف ليا جذكر في خمفيتو‬ ‫كأحد أبناء الطائفة العمكية‪.‬‬ ‫كفي عاـ (ُٕٗٗ) بدأ متطكعكف إيرانيكف يعبركف مف خبلؿ سكريا في طريقيـ إلى لبناف‪،‬‬ ‫كي يقاتمكا إسرائيؿ‪ ،‬كراحت مخابرات األسد تنضـ إلى إيراف في القياـ بميمات تخريبية في‬ ‫العراؽ‪ ،‬أك بالتجييز بالسبلح‪ ،‬أك التعاكف المخابراتي‪ ،‬أك الدعاية‪ ،‬كسرعاف ما كجدت سكريا‬ ‫نفسيا منغمسة في حرب الخميج‪.‬مع أف الشاه نفسو كاف صديقان لحافظ األسد!!!]‪ ..‬كما أبقى الشيعة في لبناف خارج ائتبلؼ كماؿ جنببلط‬ ‫اليسارم الذم دمره األسد فيما بعد‪.‬‬ ‫كرد صداـ بإغبلؽ السفارة السكرية في بغداد في آب (َُٖٗ)‪ ،‬كصار اإلعبلـ العراقي يكيؿ‬ ‫الشتائـ لؤلسد الذم سمـ القنيطرة بدكف قتاؿ (ُٕٔٗ)‪ ،‬كطمب كقؼ إطبلؽ النار بجبف في اليكـ‬ .‬‬ ‫ككاف السكفيات مسركريف ألف إيراف تخمت عف أمريكا‪ ،‬كرخصكا لسكريا كليبيا بيع أسمحة‬ ‫سكفيتية إليراف‪ ،‬ككانت ىناؾ تقارير فكرية عف جسر جكم مف سكريا عبر اليكناف كبمغاريا‬ ‫كاالتحاد السكفياتي‪ ،‬كمف ليبيا عف طريؽ البحر األسكد‪ ،‬ككاف ىذا الجسر يستخدـ أسطكؿ‬ ‫الشاه الضخـ مف طائرات البكينغ (ْٕٕ) ك(ِٕٕ) ك(َٕٕ)‪ .‬كفي كانكف الثاني (ُُٖٗ)‬ ‫أقامت إيراف خطكطان جكية منتظمة مع دمشؽ كطرابمس كالجزائر‪.‬‬ ‫عرض األسد عمى الخميني اإلقامة في سكريا‪ ،‬بعد أف أخرجو صداـ حسيف مف النجؼ عاـ‬ ‫(ُٖٕٗ)‪ ،‬كلكنو فضؿ ( باريز )‪ ،‬كيرل األسد أف مف أسباب دعمو لمثكرة اإليرانية أنيا ضد‬ ‫الشاه الحميؼ األكؿ إلسرائيؿ‪[ ..‬كفي الحقيقة‬ ‫كجد األسد في التحالؼ مع إيراف أفضؿ كسيمة لكبح جماح جاره كعدكه (صداـ حسيف) مع‬ ‫أنيما أبناء حزب البعث كبلىما‪.‫كانت ىناؾ أسباب استراتيجية ىامة لتحركو‪ ،‬كقد تشبث بيا مثؿ كامب ديفيد‪ ،‬كخركج مصر‬ ‫مف الصؼ العربي‪ ،‬كيدعي أنو يعكض مصر بإيراف ضد إسرائيؿ‪ .

‬‬ ‫كتبيف أف كثي انر مف المعمكمات المخابراتية التي شجعت صداـ عمى غزك إيراف‪ ،‬كانت تأتي‬ ‫مف إسرائيؿ‪ ،‬كخبلصتيا أف إيراف في حالة فكضى‪ ،‬كقد أعدمت مائة ضابط‪ ،‬كسرحت ألكفان‪،‬‬ ‫كالجيش الباقي مشتبؾ مع الحرس الثكرم الجديد‪ ،‬كظف صداـ أنو يستطيع اإلطاحة بالخميني‬ ‫خبلؿ أسبكع كاحد فقط‪ ،‬نتيجة المعمكمات التي سربتيا لو إسرائيؿ‪،‬كي تشغؿ أكير عدكيف ليا‬ ‫ببعضيما‪ ،‬ككاف ذلؾ‪ ،‬ككنا نبلحظ أف أمريكا (يعني إسرائيؿ)كانت تريد أف تستمر الحرب‬ ‫كيبقى الكضع (ال غالب كال مغمكب)‪.‬‬ ‫كمع استمرار الحرب صرت تشاىد في دمشؽ أعدادان كبيرة مف النساء اإليرانيات بعباءاتيف‬ ‫السكد‪ ،‬مف أرامؿ كأميات القتمى‪ ،‬يتكجيف إلى قبر السيدة زينب حفيدة الرسكؿ صمى اهلل عميو‬ ‫كسمـ‪ ،‬كلما قاـ عمي أكبر كاليتي كزير خارجية إيراف بزيارة دمشؽ في رأس السنة (ُُٖٗ)‪،‬‬ ‫كفي الفندؽ كاف يتابع التمفزيكف السكرم‪ ،‬فأصيب بصدمة كىك يرل المبلىي الميمية التي تحتفؿ‬ ‫في آخر السنة بالعربدة كالمرح الصاخب‪ ،‬كشعر المسؤكلكف السكريكف بالحرج الخفيؼ‪ ،‬عندما‬ ‫افتتح كاليتي جمسة المحادثات في صباح اليكـ التالي بشف حممة عنيفة ضد الراقصات شبو‬ ‫العاريات‪ ،‬المكاتي شاىدىف عمى شاشة التمفزيكف السكرم‪.‬‬ ‫كاستمرت سكريا األسد كاسرائيؿ تتسابقاف عمى كسب كد ثكرة إيراف‪ ،‬كبذلؾ امتد الصراع‬ ‫العربي اإلسرائيمي إلى الخميج‪ ،‬فإسرائيؿ تأمؿ أف تؤدم مبيعات األسمحة إليراف إلى إقامة تماثؿ‬ ‫كاتفاؽ في المصالح بينيما‪ ،‬أما سكريا فترل أنو يجب احتضاف الثكرة اإليرانية كحميؼ ‪ -‬رغـ‬ ‫الضغط العربي ‪ -‬كالمؤسسات السنية كخاصة في الجزيرة العربية كالدكؿ الخميجية‪.‫الثاني لحرب تشريف (ُّٕٗ)‪ ،‬كتدخؿ في لبناف بالتكاطؤ مع إسرائيؿ كأمريكا لذبح‬ ‫الفمسطينييف(ِٔ)‪.‬‬ ‫كمع استمرار الحرب رأت إسرائيؿ في تجارة السبلح مع إيراف فرصة إلقامة عبلقة سرية مع‬ ‫المشايخ‪ ،‬كفي (َُٖٗ) استأنؼ بيجف بصمت كىدكء بيع معدات عسكرية إليراف‪ ،‬بدءان مف‬ ‫قطع غيار الطائرات (ؼ ْ) المقاتمة‪.‬‬ .

‫حرب األخويف حافظ ورفعت‬ ‫(‪)63‬‬ ‫‪:‬‬ ‫في (ُٖ‪ )ُّٖٗ/ُُ/‬نقؿ األسد إلى العناية المشددة الضطراب في نبضات قمبو‪ ،‬كاف‬ ‫يشكك مف السكرم منذ زمف طكيؿ‪ ،‬كتفاقـ بسبب حبو لمحمكل‪ ،‬كقد أضر بصحتو عدـ انتظاـ‬ ‫الغذاء‪ ،‬كنقص في اليكاء الطمؽ‪ ،‬كطكؿ الجمكس عمى الكرسي‪ ،‬كباإلجماؿ السبب الحقيقي ىك‬ ‫اإلرىاؽ‪ .‬كبناء عمى تحريضيـ قاـ الشيابي كخداـ بزيارة رفعت‪ ،‬ليخبركه‬ ‫أف رجبلن مثمو ال يمكف إبعاده في مثؿ تمؾ المحظات‪ ،‬عف المجالس الحاكمة في البمد‪ ،‬أما‬ ‫رفعت فقاؿ إنو يمتثؿ لرغبات الرئيس الذم لـ يجعمو أحد الستة‪.‬‬ ‫كأعمنت الصحؼ أنو يجرم عممية زائدة دكدية‪ ،‬لكف سرعاف مانبش الصحفيكف أنو أزاليا منذ‬ ‫عشريف عامان‪ ،‬كاتضح كذب اإلعبلـ السكرم ساف انر‪.‬‬ ‫كلـ يكافؽ كبار الضباط عمى ىؤالء الستة‪ ،‬الذيف لـ يركا فييـ سكل مكظفيف تنفيذييف‬ ‫مكىكبيف‪ ،‬كليسكا دعائـ لمنظاـ‪ .‬‬ ‫كلما عمـ األسد كىك في النقاىة سخط سخطان شديدان‪ ،‬ألف أم انحراؼ عف الطاعة الكاممة‬ ‫الخالية مف أم تساؤؿ كاف يثير شكككو(ٓٔ)‪ .‬‬ ‫أمضى رفعت ثبلثة أياـ في المشفى مع أخيو ببل نكـ‪ ،‬كقد صعؽ لمرض أخيو‪ ،‬كمف سريره‬ ‫أرسؿ حافظ األسد أم انر بتشكيؿ لجنة سداسية مف‪ :‬مشارقة‪ ،‬خداـ‪ ،‬األحمر‪ ،‬الشيابي‪ ،‬الكسـ‪،‬‬ ‫كطبلس‪ .‬فاستدعى كبار ضباطو ككبخيـ عمى االبتعاد‬ .‬‬ ‫كافترض أنو استيدؼ بيجكـ غادر خفي‪ ،‬فبدؿ جميع طاقـ الخدمة معو‪ :‬الطباخكف كالخدـ‬ ‫كالممرضات‪ ،‬بؿ غير أثاث المنزؿ أيضان‪ .‬‬ ‫كاتجو قادة البمد العسكريكف إلى رفعت بحثان عف قيادة‪ ،‬ألنيـ أركا أنو أفضؿ مف يحمي‬ ‫النظاـ‪ ،‬باعتباره شقيؽ األسد‪ ،‬كقد انتصر عمى اإلخكاف المسمميف‪ ،‬أكبر خطر داخمي‪ ،‬ك أركا فيو‬ ‫أنو سكؼ يخمؼ أخاه‪ ،‬كيبقى كؿ منيـ في مكانو‪.‬كفي (ِٕ‪ )ُّٖٗ/ُُ/‬ظير عمى التمفزيكف يفتتح‬ ‫جس انر في دمشؽ‪.‬كقررت القيادة القطرية‬ ‫أف تجعؿ مف نفسيا بديبلن عف المجنة السداسية‪ ،‬ككانت ىذه طريقة أنيقة متقنة لجمب رفعت‪.‬لتدير البمد في غيابو‪ ،‬كالغريب أنو لـ يجعؿ أخاه رفعت كاحدان منيـ‪.‬كأصيب المقربكف منو بالذعر‬ ‫ألنيـ فجأة أصبحكا ببل قائد(ْٔ)‪.‬‬ ‫كلكف سرعاف ما اقتنع رفعت معيـ‪ ،‬ثـ عقد اجتماعان كامبلن لمقيادة القطرية لـ يغب عنو سكل‬ ‫حافظ األسد ككزير إعبلمو أحمد اسكندر الذم كاف عمى فراش المكت‪ .‬كأعطاه األطباء مسكنات قكية ليجبركه عمى ال ارحة‪ .

‬كأصبحت‬ ‫سراياه جيشان قكامو خمسة كخمسكف ألفان معظميـ مف العمكييف‪ ،‬كعنده أحدث الدبابات (ت‪-‬‬ ‫ِٕ)‪ ،‬كأسطكؿ مف المركحيات‪ ،‬كليـ ركاتب متميزة عف الجيش السكرم‪ .‬‬ ‫كقعت ميمة (احتكاء رفعت) عمى عاتؽ الجنراالت الذيف أتكه في مرض حافظ يبايعكنو‪،‬‬ ‫كلكنيـ بدلكا كالءىـ كرجعكا لما شفي حافظ(ٗٔ)‪ ،‬كمف الكاضح أنيـ يركف رفعت خمفان لحافظ‬ ‫كليس بديبلن عنو‪ ،‬كلما كبخيـ حافظ كفيمكا قصده انقمبكا عمى أنفسيـ‪ ،‬كمعظميـ مف العمكييف‬ ‫كىـ (عمي دكبا‪ ،‬كمحمد الخكلي‪ ،‬كفؤاد عبسي‪ ،‬كمحمد ناصيؼ (كىك مف القميميف الذيف‬ ‫يتصمكف ىاتفيان بحافظ األسد)‪ ،‬كبشكؿ عاـ كاف منافسك رفعت باإلضافة لمف ذكر‪ :‬عمي حيدر‬ ‫قائد الكحدات الخاصة‪ ،‬كعدناف مخمكؼ مف قادة الحرس الجميكرم‪ ،‬كعدناف األسد (ابف عـ‬ .‬‬ ‫أما دكر رفعت في تثبيت نظاـ أخيو حافظ فيعرفو القاصي كالداني‪ ،‬منذ شباط (ُٔٔٗ) في‬ ‫إزاحة أميف الحافظ كعمراف‪ ،‬كفي (ُٗٔٗ) في التخمص مف عبدالكريـ الجندم‪ ،‬كالتخمص مف‬ ‫صبلح جديد كزمرتو القكية (َُٕٗ)‪ ،‬ثـ سحؽ التمرد اإلسبلمي (ُُٖٗ ُِٖٗ)‪ .‬ككاف ال يثؽ‬ ‫بصداقات رفعت مع ياسر عرفات كالممؾ الحسف ممؾ المغرب‪ ،‬كغيرىما‪.‬‬ ‫يكبر حافظ رفعت بسبع سنيف‪ ،‬ككاف يرغـ أخاه المتمرد األصغر عمى احترامو‪ ،‬ككاف رفعت‬ ‫يشبو حافظ في البنية الجسدية القكية‪ ،‬كالذكاء البلمع‪ ،‬كلكنو يختمؼ في أنو أكثر ضحكان مف‬ ‫حافظ‪ ،‬كمياؿ لممتع كمندفع‪ ،‬ككريـ إلى حد اإلفراط‪ ،‬كبينما انيمؾ حافظ بكرسيو مشغكالن في‬ ‫شؤكف الدكلة كميان‪ ،‬انيمؾ رفعت في بناء سرايا الدفاع‪ ،‬كجنكد مخمصيف لو‪ ،‬ككاف رفعت يمار‬ ‫س سمطات مطمقة‪ ،‬كقد أثرل ىك كأصدقاؤه الحميمكف‪ ،‬كما كاف يذىب في ميمات سرية إلى‬ ‫األصدقاء كاألعداء عمى السكاء‪ ،‬كيشترؾ في مشاريع أخرل يحيط بيا الظبلـ كالضباب في‬ ‫عالـ السياسة كالتجارة في الببلد العربية(ٕٔ)‪.‫عف تنفيذ رغباتو الصريحة‪ ،‬كبذلؾ فتحكا الباب ألخطار غير متكقعة‪ :‬أكلـ يركا أف دفع رفعت‬ ‫إلى المقدمة كاف خطة أميركية سعكدية إلزاحتو عف الحكـ (ٔٔ)؟‬ ‫كلما مرض حافظ في نكفمبر (ُّٖٗ)‪ ،‬كتجمع الضباط حكؿ رفعت‪ ،‬فجأة ظيرت في كؿ‬ ‫مكاف في العاصمة دمشؽ‪ ،‬صكرة لرفعت تظيره في أكضاع قيادية آمرة كقد ارتدل زم‬ ‫المظمييف‪.‬‬ ‫كاف حافظ األسد كزكجتو (أـ باسؿ) المتحفظة كالمؤثرة‪ ،‬يكرىاف طريقة أخيو رفعت في‬ ‫الحياة‪ ،‬ككاف ينتقد أخاه الذم اشترل بيتان في أمريكا بمميكف دكالر أمريكي(ٖٔ)‪ .‬كتزكج أربع نساء‬ ‫كأنجب سبعة عشر كلدان‪ ،‬ماعدا البنات‪.

‬‬ ‫كبعد ألم عثر رفعت عمى بركات في السجف‪ ،‬فأمف إطبلؽ سراحو كدبر لو كظيفة مدنية‪.‬كلماذا تفعمكف ذلؾ؟‬ ‫لقد أمرت بنقمو‪ ،‬كلكنو رفض أف يذىب‪.‬‬ ‫كفي (ِٗ‪ )ُْٖٗ/ِ/‬عقدت القيادة القطرية جمسة طارئة‪ ،‬كتقرر تعييف ثبلثة نكاب لرئيس‬ ‫الجميكرية كىـ‪ :‬عبدالحميـ خداـ (عدك رفعت)‪ ،‬كالدكتكر رفعت نفسو(َٕ)‪ ،‬كزىير مشارقة‪،‬‬ ‫كنقمت إمرة سرايا الدفاع بمكجب مرسكـ جميكرم إلى العقيد محمد غانـ‪ ،‬كلكف رفعت جمع‬ ‫الضباط كطمب منيـ انتخاب خمؼ لو فاختاركا معيف ناصيؼ (زكج تماضر رفعت األسد)‪ ،‬أما‬ ‫غانـ فقد تنازؿ مف تمقاء نفسو‪.‬‬ ‫كفي (ِّشباط ُْٖٗ) بعد استقباؿ أحد األمراء في مطار دمشؽ‪ ،‬مف قبؿ أنصار رفعت‬ ‫استقباالن يفكؽ الترحيب الرسمي لمكسـ رئيس الكزراء؛ أمر األسد رئيس األركاف حكمت الشيابي‬ ‫أف يقكـ بتسريح العقيد سميـ بركات مدير أمف رفعت‪ ،‬ككاف األسد يريد أف يتـ خركجو في‬ ‫نصؼ ساعة‪ ،‬كناشد بركات رفعت أف يحميو‪ ،‬كتحدث رفعت مع الشيابي ىاتفيان ليطمب ميمة‬ ‫قدرىا (ْٖ) ساعة‪ ،‬كلكف الشيابي رفض كقاؿ‪ :‬أكامر الرئيس كاضحة جدان‪ .‬‬ ‫كأرسؿ رفعت أخاه جميبلن ليشفع لو عند حافظ‪ ،‬كلكف حافظ قاؿ‪ :‬أنا أخككـ األكبر الذم أنتـ‬ ‫مدينكف لو بالطاعة‪ ،‬ال تنسكا أنني أنا الذم صنعتكـ جميعان‪.‬كيدخؿ ىذا في مكضكع‬ ‫حافظ األسد ضد العمكييف]‪.‬كلكف بركات رفض‬ ‫التخمي عف منصبو‪ ،‬كىنا سارع عمي دكبا إلى ثكنة بركات فاقتحميا بمفرده كدكنما سبلح‪،‬‬ ‫كانقض عمى بركات كجرده مف مسدسو الذم كاف يمكح بو‪ ،‬ثـ صفعو عمى كجيو كاقتاده بعيدان‪.‬‬ .‫حافظ) قائد سرايا الصراع‪ ،‬كالجنراؿ شفيؽ فياض‪ ،‬كالجنراؿ إبراىيـ صافي‪ ،‬كالجنراؿ عمي‬ ‫أصبلف‪ ،‬كاف ىؤالء ىـ الجنراالت الذيف تجمعكا حكؿ رفعت أكؿ األمر‪ ،‬ثـ انقمبكا ضده‪،‬‬ ‫كالذيف بدأكا في مطمع عاـ (ُْٖٗ) يناكركف إليقافو عند حده‪.‬‬ ‫كبعد بضع ساعات تمكف رفعت مف الكصكؿ إلى األسد عمى الياتؼ‪ ،‬فسألو‪:‬‬ ‫ماذا فعمتـ (بزلمتي) بركات!!؟ فرد األسد باقتضاب‪:‬‬ ‫أعتقد أننا أعدمناه‪ .‬‬ ‫كىكذا استمر الضغط عمى رفعت مف أكاخر عاـ (ُّٖٗ)‪ ،‬كحتى آذار (ُْٖٗ) حيث تـ‬ ‫نقؿ كاعتقاؿ العديديف مف أنصاره المكاليف لو‪ ،‬كقيؿ أعدـ بعضيـ‪[ .

‬‬ ‫كفي حفمة عشاء صنعيا رفعت لحكالي خمسمائة مف رابطة الخريجيف‪ ،‬التي حميا حافظ‬ ‫األسد قاؿ رفعت (إف أخي لـ يعد يحبني‪ ،‬كعندما يراني يكشر‪ ،‬كأنا لست عميبلن أمريكيان أك‬ .‬‬ ‫كبعد‪ .‬كلكف األسد في دكره كأخ أكبر‪ ،‬كمع كجكد كالدتو‬ ‫في البيت‪ ،‬لـ يكف ليفشؿ في كسب النزاع‪ ،‬فاختار رفعت أف يقبؿ تعيد أخيو بأف مصالحو‬ ‫كأرصدتو سكؼ تحترـ‪ .‬كىـ يركف اختفاء الدبابات مف شكارع دمشؽ‪.‬‬ ‫كلبس األسد الزم العسكرم الكامؿ‪ ،‬كاتجو بالسيارة مع كلده باسؿ فقط‪ ،‬بدكف حرس كال‬ ‫مرافقيف [عمى ذمة طبلس]‪ ،‬عبر الشكارع الفارغة المكحشة‪ ،‬إلى مكاقع أخيو المحصنة جيدان في‬ ‫ضاحية المزة السكنية‪ ،‬حيث يقع منزؿ رفعت كمقر قيادة سرايا الدفاع‪ .‬ككاف رفعت قد كضع‬ ‫دبابات في البساتيف المجاكرة كعمى طكؿ الطريؽ الرئيسي‪ ،‬كنصب مدفعية عمى جبؿ قاسيكف‬ ‫المطؿ عمى المدينة‪ ..‬كفي الطريؽ لتحدم ىذه القكة المركزة تكقؼ حافظ األسد عند دكار كفر‬ ‫سكسة المميء بدبابات رفعت‪ ،‬كأمر الضابط المسؤكؿ أف يعكد إلى ثكنتو‪.‬‬ ‫في اليكـ الذم سبؽ زحؼ رفعت أحضر حافظ أمو (تجاكزت الثمانيف)‪ ،‬مف القرداحة بطائرة‬ ‫خاصة‪ ،‬لتبقى في منزؿ رفعت‪ ،‬ككاف يعرؼ أنيا ال تزاؿ تمارس تأثي انر قاى انر عمى طفميا‬ ‫األصغر‪.‬‬ ‫كبسرعة حشد شفيؽ فياض دباباتو عمى طكؿ النير في المعرض‪ ،‬كانتشرت قكات المغاكير‬ ‫التابع ة لعمي حيدر‪ ،‬كأخرج المدنيكف مف بيكتيـ الكاقعة في مناطؽ االقتتاؿ المحتممة‪ ،‬كصعد‬ ‫الممحقكف العسكريكف عمى األسطح يراقبكف بالمناظير التحركات‪.‬كنقؿ أصدقاء رفعت فيما بعد‬ ‫أنو قاؿ‪ :‬إف ق ارره بترؾ القتاؿ كاف أعظـ غمطة ارتكبيا في حياتو‪.‬كأذعف ألخيو كما كاف يفعؿ أياـ شبابيما‪ .‬طاؼ حافظ األسد عمى كحدات رفعت المنتشرة في منطقة المزة كأمرىا باالنصراؼ‪.‬أنا النظاـ‪.‬‬ ‫كبعد يكـ أك يكميف تنفس الناس الصعداء‪ .‬‬ ‫كدار بينيما جداؿ عاصؼ طيمة ساعة‪ .‬‬ ‫كفي منزؿ رفعت في المزة كقؼ األخكاف آخر األمر كجيان لكجو فقاؿ حافظ‪:‬‬ ‫أتريد أف تقمب النظاـ!!؟ ىا أنذا‪ .‫كفي (َّ‪ )ُْٖٗ/ّ/‬لـ يستطع رفعت أف يتحمؿ أكثر فأمر سرايا دفاعو بالتحرؾ نحك‬ ‫دمشؽ‪ ،‬كاالستيبلء عمى السمطة‪ ،‬فتحركت دباباتو إلى داخؿ العاصمة‪ ،‬كتمركزت سرية دبابات‬ ‫عند دكار كفر سكسة خارج مبنى قيادة المخابرات العامة‪ ،‬حيث كاف بإمكانيا قصؼ المدينة‪،‬‬ ‫كاحتمت دبابات أخرل الحدائؽ عند الشيراتكف كقصر الضيافة الجديد‪ ،‬كزرعت األلغاـ أيضان‪،‬‬ ‫كطكقت فرقة مشاة القيادة القطرية‪.

‬كاف ذلؾ مف أجؿ الحصكؿ عمى الماؿ‪ ،‬ككنت أعمؿ مف‬ ‫أجؿ سكريا‪ .‬كفي‬ ‫(ِٖ‪ )ُْٖٗ/ٓ/‬أرسمت طائرة محممة بسبعيف مف كبار الضباط (!!!) إلى مكسكك لفترة تيدأ‬ ‫فييا النفكس‪ ،‬ككاف مف بينيـ رفعت األسد‪ ،‬كلما أعمف بعضيـ خكفو عمى النظاـ قاؿ لو حافظ‪:‬‬ ‫ال تخافكا عمى النظاـ بؿ خافكا عمى أنفسكـ‪.‬كلما اتصمت باألمير (‪ ).‬كبعد ثبلثة أسابيع انتخب حافظ رئيسان لمجميكرية لممرة الثالثة بنسبة (ٕٗ‪..‬‬ ‫ّ يعارض دعـ المنشقيف عف فتح مثؿ أبي مكسى كأبي نضاؿ‪.‬لك كنت أحمقان لكاف باستطاعتي أف أدمر دمشؽ كميا‪ ،‬كلكنني أحب ىذا المكاف‪،‬‬ ‫لقد كاف رجالي ىنا طيمة ثمانية عشر عامان‪ ،‬كقد اعتاد الناس عمينا‪ ،‬كىـ يحبكننا (!!!!) كاآلف‬ ‫يريد ىؤالء (يقصد كحدات عمي حيدر ) أف يطركدنا إلى الخارج(ُٕ)‪ .‬‬ ‫ُ اعتماد سكريا أكثر مف البلزـ عمى السكفيات‪ ،‬ي‬ ‫ِ تكرط سكريا في لبناف‪.)ٗٗ1‬‬ ‫كفي مايك (ُٖٔٗ) قاـ رفعت بزيارة غير معمنة لبريطانيا‪ ،‬كقد سبقو أربعة مف حراسو‬ ‫الشخصييف مسمحيف يحممكف جكازات سفر مغربية‪ ،‬كىبطت بعدىـ طائرتاف خاصتاف تحمبلف‬ .‬‬ ‫كفي أيمكؿ (ُْٖٗ) انتقؿ رفعت مع بقية طاقمو‪ -‬بعد أف عاد الكثير منيـ إلى سكريا ‪-‬إلى‬ ‫فرنسا‪ .‬‬ ‫ْ كيعارض التحالؼ مع إيراف كيقكؿ ماذا يختمؼ ىؤالء عف اإلخكاف الذيف قاتمناىـ في‬ ‫سكريا‪ ،‬كيؼ يمكف لمنظاـ أف يتبع سياسة في حماة كأخرل مختمفة عنيا في طيراف!!؟ ىؿ كاف‬ ‫الصراع ضد اإلخكاف المسمميف صكريان أـ عقائديان !!!؟‬ ‫كيقكؿ رفعت‪ :‬إننا نتحدث عف الحرية‪ ،‬كلسنا أح ار انر إال في أف نأكؿ كنتزكج فقط‪ ..‫(‪ ،).‬كمنع مف زيارة سرايا‬ ‫الدفاع‪ ،‬كفي المؤتمر القطرم (يناير ُٖٓٗ)‪ ،‬كحضره رفعت ألنو عضك قيادة قطرية‪ ،‬تعرض‬ ‫رفعت لكثير مف النقد كاليجكـ‪ ،‬ككاف بمثابة مف يقؼ في قفص االتياـ‪ ،‬كفي ىذا المؤتمر‬ ‫منحت الصبلحية لحافظ األسد كي يعيف المجنة المركزية كيفما يريد‪ ،‬التي تنتخب القيادة‬ ‫القطرية‪ ..‬كظؿ رفعت محتفظان بمقب (نائب رئيس الجميكرية )‪ ،‬كفي (ِٔ‪ )ُُ/‬زار رفعت دمشؽ‪،‬‬ ‫كزار القصر الجميكرم‪ ،‬كركع كقبؿ يد أخيو‪ ،‬كلكف أخاه لـ يسامحو(ِٕ)‪ .‬ككاف رفعت يعارض‬ ‫سياسات أخيو حافظ في عدة أمكر منيا‪:‬‬ ‫كبعدىا عف أمريكا‪.‬‬ ‫ثـ تـ استدعاؤىـ جميعان ماعدا رفعت‪ ،‬كفي (ٓ‪ )ٔ/‬كصؿ رفعت إلى جنيؼ‪ ،‬ككاف يرافقو‬ ‫أكثر مف مائة‪ ،‬كقيؿ مائتيف مف حراسو كمساعديو‪ ،‬كىذه حاشية باىظة التكاليؼ تكفؿ القذافي‬ ‫بتمكيميا كي يبقى رفعت في الخارج‪..

‫رفعت كأفراد عائمتو (زكجاتو كأكالده الصغار)‪ ،‬كالخدـ كالحشـ كرجاؿ األمف ككاف مجمكعيـ‬ ‫أربعيف شخصان معظميـ يحمؿ جكازات سفر مغربية‪.‬‬ ‫كبكيع بشار‪ ،‬ليخمؼ كالده‪ ،‬كنشأ نكع جديد مف األنظمة الحاكمة كىك الجميكرم الكراثي كما‬ ‫حصؿ في سكريا‪ ،‬كقد يحصؿ في غيرىا مف الجميكريات العربية‪.‬‬ ‫باسؿ حافظ األسد‪:‬‬ ‫كلد باسؿ في (ِّ‪ ،)ُِٗٔ/ّ/‬كىك المكلكد الثاني بعد بشرل‪ ،‬درس اليندسة‪ ،‬ثـ تطكع في‬ ‫الجيش ككصؿ إلى رتبة رائد‪ ،‬كجمع عدة ميارات كما يتضح مف اليامش المرافؽ‪ ،‬ككاف‬ ‫ضابطان في الحرس الجميكرم‪ ،‬كقد كضح أف كالده يعده لمخبلفة بعده‪ ،‬فصار يسممو بعض‬ ‫الممفات مثؿ ممؼ مكافحة الفساد‪ ،‬ككاف أباطرة الفساد ىـ أعمامو رفعت كجميؿ كأكالدىـ‪ ،‬كقطع‬ ‫شكطان في مكافحة ىؤالء الذيف كانكا يتاجركف بالمخدرات عمى مستكل دكلي‪ ،‬كفجأة أعمف في‬ ‫دمشؽ عف كفاتو في حادث سيارة‪ ،‬كلكف بعض األنباء أشارت إلى مكتو في لبناف عمى يد أكالد‬ ‫عمو رفعت أك جميؿ الذيف ناصبكه العداء ألنو أخذ مكاف رفعت‪ .‬‬ .‬‬ ‫وفاة األسد‬ ‫منذ أف دخؿ المستشفى في أكاخر (ُّٖٗ)‪ ،‬تتالت اإلشاعات عف مكت حافظ األسد‪ ،‬كعف‬ ‫مرضو سرطاف الدـ‪ ،‬كأنو بحاجة إلى تغيير دمو بيف الحيف كاآلخر‪ ،‬كصار يزداد عزلة كانطكاء‬ ‫عمى نفسو‪ ،‬كخاصة بعد مكت كلده باسؿ الذم كاف يعده ليخمفو في الرئاسة‪.‬‬ ‫كأخي انر كفي (َُ‪َََِ/ٔ/‬ـ) تكفي حافظ األسد‪ ،‬كأزيح عف سكريا كابكس كبير جدان‪ ،‬كقد‬ ‫ميد الخبلفة لكلده بشار الذم قطع دراستو في طب العيكف ببريطانيا‪ ،‬بعد مكت باسؿ كجيء‬ ‫بو إلى دمشؽ‪ ،‬كأدخؿ في الكمية العسكرية‪ ،‬كخبلؿ سنة أك سنتيف صار رائدان في الحرس‬ ‫الجميكرم‪ ،‬ثـ عدؿ الدستكر السكرم خبلؿ ربع ساعة مف قبؿ مجمس الشعب ليصبح عمر‬ ‫رئيس الجميكرية ال يقؿ عف أربع كثبلثيف سنة‪.‬كألنو كافحيـ في حممة‬ ‫مكافحة الفساد‪ ،‬كمبلحقتيـ في تيريب المخدرات‪.‬‬ ‫كيركم أحد أطباء األسد أنيـ أحضركه إلى جثماف باسؿ‪ ،‬فبكى بكاء م انر كقاؿ‪ :‬حسبنا كؿ‬ ‫الحسابات‪ ،‬إال المكت لـ نحسب حسابو‪.

‬يظير أماـ العمكييف أنو يناضؿ مف أجميـ‪ ،‬كال أحد يصدؽ أنو عمؿ ضدىـ‪.‬‬ ‫ِ‪ .‬ىك كجميع الحكاـ أمثالو تاجركا بقضية فمسطيف‪ ،‬كبعد استبلمو الرئاسة دخؿ لبناف كذبح‬ ‫الفمسطينييف‪.‬أمضى عمره ينادم ضد اإلمبريالية كضد أمريكا‪،‬كنشأ كد بينو كبيف كيسنجر‪ ،‬كدخؿ‬ ‫لبناف بيندسة كيسنجر‪ ،‬كمكافقة أمريكا كاسرائيؿ‪.‬‬ ‫ّ‪ .‬‬ ‫ْ تعمـ كالده عمي سميماف األسد‪ ،‬ككاف مشتركان في جريدة تصمو بالبريد إلى القرداحة‪ ،‬ككاف‬ ‫الشخص الكحيد الذم يممؾ ( خارطة لمعالـ ) يعمقيا في غرفة النكـ‪ ،‬ككاف يشرح عمييا سير‬ ‫الحرب العالمية الثانية‪ ،‬أيف تعمـ !!؟؟ كمتى !!؟؟ عممان أف أكالده الثمانية األكؿ فاتيـ التعميـ‬ ‫لعدـ كجكد مدرسة في القرداحة‪ ،‬حتى حافظ نفسو فاتتو سنتاف‪ ،‬كدخؿ المدرسة في الثامنة كليس‬ ‫السادسة لعدـ كجكد مدرسة في القرداحة‪ ،‬فأيف تعمـ عمي سميماف األسد؟ كمتى؟ كىذا جعمو يقفز‬ .‬‬ ‫ْ‪ .‬‬ ‫بعد ىذه الرحمة مع الكتاب‪ ،‬تكلد في ذىني بعض األسئمة كاألجكبة كىاىي‪:‬‬ ‫ُ حافظ األسد شخص أعطاه اهلل بسطة في الجسـ‪ ،‬كفي الذىف‪ ،‬كاستطاع أف ينيب مف‬ ‫أمكاؿ السكرييف كالعرب كاإليرانييف‪ ،‬حتى صار مف أثرياء العالـ‪ ،‬كقاد سكريا كلبناف‬ ‫كالفمسطينييف إلى التيمكة‪ ،‬كترؾ آثا انر سكؼ تبقى إلى ما شاء اهلل حيث ال يقدر عمى إزالتيا إال‬ ‫اهلل ‪.‬‬ ‫ِ يتضح مبدأ ( يغ ِّمز عمى اليسار كاذىب يميف) بشكؿ جمي في مسيرتو‪ ،‬كىذه بعض‬ ‫األمثمة‪:‬‬ ‫ُ‪ .‬‬ ‫ّ يتضح أف جده سميماف مجيكؿ‪ ،‬كال يعرفكف لقبو‪ ،‬لذلؾ لـ يقؿ لنا (باترؾ سيؿ) سميماف‬ ‫ىمف‪ ،‬بؿ حصؿ عمى لقب (الكحش) مف حمبة المصارعة)‪.‫خاتمة‪:‬‬ ‫بعد أف لخصت معظـ كتاب (باترؾ سيؿ) الصراع عمى الشرؽ األكسط‪ ،‬كىك بمثابة ترجمة‬ ‫لحياة حافظ األسد‪ ،‬أقكؿ معظمو كليس كمو‪ ،‬حيث كنت أتجنب التحميبلت السياسية التي شغمت‬ ‫أكثر مف ثمث الكتاب‪ ،‬ككنت أقمب حتى إذا كجدت اسـ (األسد) بدأت أق أر بالتفصيؿ كأضع‬ ‫الخطكط تحت ما أراه ىامان‪.‬يعتقد كيصرح بأنو حريص عمى مصمحة الفبلحيف‪ ،‬كلكنو عندما استمـ الرئاسة حرص‬ ‫عمى مصمحة بعض التجار‪ ،‬بعد أف أدرؾ أف استقرار الحكـ يمزمو رضى التجار‪.

‬‬ ‫ٔ ركل أحد زمبلء محمد رباح الطكيؿ‪ ،‬كىك األخ أبك بدر الذم تكفي في الرياض (‬ ‫ََِٗ) يرحمو اهلل ‪،‬مدرس مف جماعة اإلخكاف المسمميف‪ ،‬التقى مع محمد رباح الطكيؿ في‬ ‫سجف المزة العسكرم‪ ،‬ككبلىما معتقؿ‪ ،‬في السبعينات‪ ،‬كتحدث الزميبلف القديماف مع بعضيما‬ ‫كقاؿ محمد رباح الطكيؿ مكصيان زميمو اإلخكاني‪ :‬سمـ لي عمى كالدتي‪ ،‬لما تخرج‪ ،‬كطمنيا‬ ‫عني‪ ،‬كقؿ ليا صحتي جيدة كالحمد هلل‪ ،‬كالتقمؽ عمي‪ .‬ثـ زار بريطانيا – كما‬ ‫يقكؿ سيؿ‪ -‬في ديسمبر ُٓٔٗ كمكث فييا ثبلثة أشير‪ ،‬رجع يكـ (ِّ‪ ،)ُٗٔٔ /ِ/‬خبلؿ‬ ‫المعركة‪ ،‬ككاف السبب الظاىر ىك العبلج مف آالـ في الظير كفي الرقبة‪ ،‬كىذا التبرير غير‬ ‫مقنع‪ ،‬فقد ترؾ الببلد في مرجؿ يغمي‪ ،‬كالصراع قائـ بيف القيادة القكمية كالقطرية‪ ،‬كمف يصدؽ‬ ‫أف العبلج يتطمب ذلؾ السفر‪ ،‬ككاف قائدان لمقكل الجكية‪ ،‬كبعد شباط – أم بعد عكدتو مف لندف‬ ‫مباشرة ؛ رفع إلى رتبة لكاء كصار كزي انر لمدفاع‪ ،‬ككاف بإمكانو كىك قائد القكل الجكية إحضار‬ ‫الطبيب كالجياز الذم يمزمو إلى مكتب عممو‪ ،‬كلكف ىذا السفر كاإلقامة ىناؾ مف أسرار حياتو‬ ‫المكتكمة‪.‫السمـ االجتماعي مف رجؿ ابف الجئ‪ ،‬إلى كجيو مف كجياء القرداحة‪ ،‬حيث طمب منو كجياء‬ ‫ٌ‬ ‫القرداحة تغيير لقب (الكحش ) الذم اكتسبو أبكه مف حمبة المصارعة إلى لقب (األسد)‪.‬‬ ‫ٓ سافر حافظ األسد ثبلثة أياـ كىك في رتبة مبلزـ إلى لندف‪ ،‬استقبمو فييا كزير الدفاع‬ ‫البريطاني‪ ،‬برفقة اثنيف مف زمبلئو‪ ،‬بحجة تحميبلت طبية‪ ،‬كقد فارؽ زمبلءه ثبلثة أياـ كاممة‪،‬‬ ‫كتركيـ في الفندؽ‪ ،‬كما كدعو كزير الدفاع البريطاني إلى المطار(ّٕ)‪ .‬فأجابو اإلخكاني‪ :‬سبحاف اهلل‪ ،‬أنا كأنت‬ ‫في السجف‪ ،‬كأنت البعثي الكزير‪ ،‬تظف أف يفرج عني قبمؾ !!!؟ فأجاب محمد رباح الطكيؿ‪ :‬أنا‬ ‫لف يفرج عني‪ ،‬كسكؼ أمكت في السجف‪ ،‬كسكؼ أشرح لؾ لماذا؟ كي تصدؽ‪ ،‬ككي تحفظ ىذه‬ ‫الشيادة لمتاريخ‪ ،‬أنا شاىد عمى جريمة العصر‪ ،‬كسكؼ أمكت في السجف‪ ،‬كىؤالء الرفاؽ معي‪،‬‬ ‫كمنا سنمكت في السجف‪ ،‬ألننا شيداء عمى جريمة العصر!!!؟‬ ‫قاؿ المدرس اإلخكاني‪ :‬كما ىي جريمة العصر!!؟ أجاب محمد رباح الطكيؿ‪ :‬في عاـ‬ ‫(ُٔٔٗ) حضر مف الكاليات المتحدة األمريكية كفد مف الييكد الصياينة األمريكاف‪ ،‬ككصمكا‬ ‫إلى دمشؽ ألنيـ يحممكف جكازات سفر أمريكية‪ ،‬كجنسياتيـ أمريكية أيضان‪ ،‬ككميـ مف كبار‬ ‫أثرياء العالـ‪ ،‬جاءكا يعرضكف عمينا في القيادة القطرية أف نؤجرىـ ىضبة الجكالف‪ ،‬أك نبيعيا‬ ‫كنطمب الثمف الذم نريد !!!كرفض ىذا الطمب باإلجماع مف القيادة القطرية‪ ،‬كسافر الكفد إلى‬ ‫بيركت تمييدان لعكدتو إلى كاشنطف‪ ،‬كفي بيركت لحقيـ‪ ،‬كزير الدفاع يكمذاؾ حافظ األسد‪،‬‬ .

‬‬ ‫ِ‪ .‬أزاح رفاؽ السبلح كالحزب الدركز كاإلسماعيمييف‪ ،‬بيف قتيؿ كسجيف كمشرد‪ ،‬مف أجؿ‬ ‫تعبيد الطريؽ كي يصؿ إلى العرش‪.‬كلـ يصرح ألحد بذلؾ كلكف ىذه أدلتي‪:‬‬ ‫ُ‪ .‬‬ ‫كقد الحظنا (مادليف أكلبرايت) كزيرة الخارجية األمريكية يكمذاؾ؛ تحضر جنازة حافظ األسد‪،‬‬ ‫كتجتمع ببشار بضع ساعات عمى انفراد كذلؾ‪ ،‬كال تغادر دمشؽ إال بعد أف اطمأنت عمى‬ ‫تثبيت بشار خمفان لحافظ األسد‪ ،‬كما ظير في المؤتمر القطرم العاشر لحزب البعث (ََِٓ)‬ ‫أف مصطمح الجكالف لـ يذكر في ىذا المؤتمر البتة‪.‬‬ ‫[كاألغمب أنو أجرىا لمصياينة لمدة ثبلثيف عامان]‪ .‬كىكذا كانت حرب (ُٕٔٗ) كما عرؼ العالـ كمو أنيا‬ ‫(استبلـ كتسميـ)‪ .‬كال ييـ إذا كاف سيضيع الجكالف‪ ،‬أك يسمميا لمصياينة‪..‬كقد الحظنا في عاـ (ُٕٗٗ) أم بعد‬ ‫ثبلثيف عامان عمى حرب حزيراف حيث سممت الجكالف لمصياينة‪ ،‬الحظنا حافظ األسد يجتمع‬ ‫كحده مع كمينتكف في جنيؼ‪ ،‬مدة ساعات‪ ،‬كيخمف بعض السياسييف أف الصياينة ممثميف‬ ‫بكمينتكف عرضكا عميو تمديد المدة ثبلثيف سنة أخرل‪ ،‬أك حتى إشعار آخر مقابؿ مساعدة حافظ‬ ‫األسد عمى تكريث الحكـ الجميكرم لكلده بشار‪.‬انتيى كبلـ رباح الطكيؿ)‪.‬ككمكـ تعرفكف إذاعة بياف سقكط القنيطرة‪ ،‬ككمكـ تعرفكف مجرل الحرب‪.‬‬ ‫الحرب الخيانة‪ ،‬التي اعتقمنا نحف عندما قررت القيادة القطرية تنحية حافظ األسد عف ك ازرة‬ ‫الدفاع‪ ،‬كمصطفى طبلس عف رئاسة األركاف‪ ،‬كىذا أقؿ ما يجب فعمو لنحفظ ماء كجو الحزب‪،‬‬ ‫فكانت النتيجة كما ترل‪ ،‬الحركة التصحيحية التي اعتقؿ فييا حافظ األسد رفاقو أعضاء القيادة‬ ‫كزجيـ في السجف‪ ،‬كلف يخرجكا إال أمكاتان كما أعتقد‪( .‬‬ .‬كاف يعتقد أنو يقكـ بعمؿ مشركع كأخبلقي عندما أزاح العقيد زياد الحريرم‪ ،‬كالصكفي‪،‬‬ ‫كاألتاسي‪ ،‬بؿ مئات الضباط‪ ،‬كىك يدمر الجيش السكرم‪ ،‬حتى دخؿ حرب (ٕٔ) بدكف ضباط‪،‬‬ ‫جمع بعض المعمميف العمكييف الذيف سبؽ ليـ الخدمة في الجيش‪ ،‬كأعطاىـ رتبان عسكرية‪،‬‬ ‫كمراتب بعثية‪ ،‬كىـ ال يفقيكف شيئان في العسكرية‪ .‬كىك يعمـ أف ىذا سيميد لو الكصكؿ إلى‬ ‫إحبلؿ ذاتو عمى العرش‪ ...‬‬ ‫ٕ‬ ‫آخر تحميؿ لشخصية حافظ األسد عندم أنو متمركز جدان حكؿ عبادة الذات‪ ،‬يعشؽ‬ ‫ذاتو حتى العبادة‪ ،‬أم يجعؿ مف نفسو إليان‪ ..‫كتعيد ليـ بتسميميـ الجكالف‪ ،‬كتعاقدكا عمى أف يساعدكه بكاسطة المخابرات المركزية األمريكية‬ ‫عمى استبلـ الحكـ في سكريا‪ ،‬ثـ تثبيت حكمو فييا‪ ،‬كتعيد ليـ بتسميـ الجكالف‪ ،‬كحصؿ عمى‬ ‫سمفة مقدمان‪ ،‬كبقية الدفع عند االستبلـ‪..

‬‬ ‫كيختـ الدكتكر منير محمد الغضباف حديثو عف حافظ األسد في كتابو سكريا في قرف فيقكؿ‬ ‫(ُ‪( :)ْْٔ/‬لـ يكف لحافظ األسد أف تفتح لو األبكاب‪ ،‬كتييأ لو السبؿ‪ ،‬كتذلؿ أمامو العقبات إال‬ ‫ضمف خطة مدركسة‪ .‬‬ ‫إنيا (عبادة الذات) فقد عبد حافظ األسد نفسو‪..‬‬ ‫ٓ‪ ..‬عمى الرغـ مف أف كؿ منصؼ يعرؼ أف أخاه‬ ‫كاف اليد اليمنى لو‪ ،‬كاف رفعت ارتكب آالؼ الجرائـ كي يثبت حكـ أخيو‪ ،‬كسيبقى منبكذان في‬ ‫سكريا كالعالـ أجمع بسبب ىذه الجرائـ‪.‬فتسميـ الجكالف كاف االمتحاف األكؿ‪ ،‬كالتخمي عف الفدائييف كاف‬ ‫االمتحاف الثاني‪ ،‬ككاف حظر الفدائييف عف العمؿ خبلؿ الحدكد السكرية لمياجمة إسرائيؿ‬ .‬كظني أف حافظ لك عاش طكيبلن‪ ،‬كشعر أف كلده باسؿ ينافسو في الحكـ لتخمص منو كما‬ ‫تخمص مف جديد كعمراف كرفعت‪.،‬لماذا لـ يتقيدكا بأمره!!؟ فق ارره أعمى مف‬ ‫قرار القيادة القطرية ‪-‬كما يفيـ حافظ األسد‪ -‬كتعميؿ ذلؾ أنو قرر مف يكميا عمى خبلفة كلده‬ ‫باسؿ لو‪ ،‬كليس رفعت‪ ،‬كالكلد مقدـ عمى األخ في اإلرث كما ىك معمكـ‪.‬‬ ‫كقد الحظنا عندما مرض كشكؿ المجنة السداسية لتسيير األمكر في غيابو‪ ،‬كالحظ ىؤالء‬ ‫المختاركف في المجنة مع كبار الضباط أيضان مثؿ (دكبا‪ ،‬كأصبلف‪ ،‬كفياض‪ ) .‬الذيف يمسككف‬ ‫البمد أف رفعت ال يصح أف يغيب عف ىذه المجنة‪ ،‬كلما تحدثكا في ذلؾ‪ ،‬ك أركا دعكة القيادة‬ ‫القطرية الجتماع طارئ‪ ،‬كقد حضر الجميع ماعدا حافظ األسد تغيب لمرضو‪ ،‬كأحمد اسكندر‬ ‫أحمد كاف يصارع سكرات المكت‪ ،‬كقررت القيادة القطرية (المفركض أنيا أعمى مستكل في‬ ‫السمطة مف حافظ نفسو )‪ ،‬قررت أف تيتـ ىي نفسيا بتسيير شئكف البمد‪ ،‬كليس المجنة‬ ‫السداسية‪ ،‬ككاف ىذا القرار منطقيان جدان‪ ،‬كىك خطكة انتقالية لتكميؼ رفعت ألف كؿ الضباط‬ ‫األقكياء‪ .‬أزاح أخاه‪ ،‬كي يميد الطريؽ لخبلفة كلده‪ ...‬‬ ‫ٔ‪ .‬‬ ‫ْ‪ ...،‬مع كراىتيـ لرفعت ‪ -‬يركنو الكريث الشرعي ألخيو‪ ،‬نظ انر لخدماتو الكثيرة كالكبيرة‬ ‫(اإلجرامية بحؽ الشعب)‪ ،‬التي قدميا رفعت لتثبيت حكـ أخيو‪ ،‬كلكف حافظ األسد لما شفي مف‬ ‫مرضو‪ ،‬كبخ كبار الضباط (دكبا‪ ،‬كأصبلف ‪ ) .‬أزاح مؤسسي حزب البعث‪ ،‬عفمؽ كالبيطار‪ ،‬كالحكراني‪ ،‬كالرزاز‪ ،‬كالعيسمي‪ ،‬كالجندم‪،‬‬ ‫غيرىـ كثير‪ ..‬مع أف حزب البعث ىك أكؿ درجات السمـ التي صعد عمييا‪ ..‬ككؿ ذلؾ سيحقؽ‬ ‫لو الكصكؿ إلى العرش‪..‫ّ‪ .‬أزاح كثي انر مف العمكييف (رفاؽ السبلح كالحزب كالعقيدة)‪ ،‬مثؿ عمراف كجديد‪ ،‬كمئات مف‬ ‫أنصارىـ الضباط‪ ،‬كغيرىـ ليصؿ إلى العرش‪.

‬‬ .‬كمف المؤسؼ أف كبار الضباط صدقكا‪،‬‬ ‫كانقمبكا عمى رفعت بعد أف كانكا معو‪..‬كأخي انر‪ :‬ينبغي االستفادة مف ىذه الدراسة في‬ ‫مايمي‪:‬‬ ‫ُ أف ال ينخدع المسممكف بالظكاىر (كحدة‪ ،‬حرية‪ ،‬اشتراكية)‪ ،‬ثـ يقكدىـ ىذا الطاغية بيذا‬ ‫الشعار‪ ،‬كيسخرىـ ليصعد فكؽ رؤكسيـ‪ ،‬كجماجميـ‪ ،‬إلى عرش ذاتو‪..‬‬ ‫(نقبلن عف تاريخ سكريا الحديث لؤلنصارم)‪ ..‬سي) قاؿ فييا‪" :‬صمَّت ىذه الطائفة في الكنيس الييكدم كدعت لؤلسد"‪ ،‬كعندما سئؿ‬ ‫عف عبلقات الييكد باألسد في سكريا أجاب بقكلو‪" :‬لقد زرتو مع كفد ييكدم عاـ ُِٕٗـ‪،‬‬ ‫لممباركة لو في رئاستو األكلى‪ ،‬كطمبنا منو بعض التسييبلت لمطائفة‪ ،‬فبعد أف كنا ال نستطيع‬ ‫التجكؿ في سكريا أكثر مف (ْكـ) كالختـ األحمر عمى ىكياتنا‪ ،‬تمكنا مف التجكؿ في أنحاء‬ ‫سكريا كميا‪ .‬بي‪ ..‬‬ ‫ِ أف ال يتساىؿ المسممكف بالعمؿ الفردم‪ ،‬ككؿ مف ينحك نحك العمؿ الفردم‪ ،‬يسقط مف‬ ‫الحركة‪ ،‬كال ينقاد لو اآلخركف‪ ،‬يجب أف يرسخ في أجيالنا العمؿ المؤسساتي‪ .‬لقد كجد الييكد كؿ عناية مف األسد‪ ،‬حتى إنو سمح لمييكد ببيع ممتمكاتيـ كاستبلـ‬ ‫جكازات سفر(ْٕ) يسافركف بيا‪ ،‬أما المسممكف فيـ محركمكف مف جكازات السفر‪ ،‬كمف بيع‬ ‫ممتمكاتيـ كالتصرؼ بيا‪ ،‬كمف أبسط حقكقيـ المدنية تحت أم ذريعة‪.‫االمتحاف الثالث‪ ،‬ىذه االمتحانات جعمتو محط أنظار العالـ ليؤدم دك انر جديدان في المنطقة‪،‬‬ ‫كالتعامؿ مع إسرائيؿ ىك الميزاف الستقرار أم حاكـ في المنطقة‪ ،‬كقد فعؿ خبلؿ عاميف ما‬ ‫عجزت إسرائيؿ عف تحقيقو خبلؿ قرف‪ ،‬فمـ تعرؼ إسرائيؿ االستقرار كما في عيد أسد‪ ،‬حيث‬ ‫صارت حدكدىا آمنة مستقرة ال تتعرض لطمقة رصاص كاحدة مف أحد‬ ‫كعند كفاة حافظ األسد كخبلؿ مقابمة لحبر الييكد السكرم (إبراىيـ الحم ار) في القدس مع‪:‬‬ ‫(بي‪ .‬كسمح بعد ذلؾ في عاـ ُٕٗٗـ‪ ،‬بسفر عدة فتيات كصؿ عددىف إلى (َّٓ) فتاة‬ ‫ييكدية لمزكاج مف أىؿ الطائفة في الخارج‪ ،‬كسمح لمف يشاء السفر إلى أكربا كأمريكا لمعبلج أك‬ ‫التجارة‪ ،‬بشرط أال تسافر العائمة كميا (بي بي سي ‪ -‬لندف – بمناسبة مراسـ جنازة حافظ‬ ‫األسد)‪ ..‬كقد الحظنا أف‬ ‫حافظ األسد كبخ الضباط الذيف التزمكا بقرار القيادة القطرية عندما كاف حافظ في العناية‬ ‫المركزة‪ ،‬كىك يرل أف ق ارره أىـ مف قرار القيادة‪ .

‬‬ ‫كمنذ (ُٔٔٗ) صار حافظ األسد كزي انر لمدفاع كقائدان لمقكل الجكية‪ ،‬ككاف صبلح جديد‬ ‫األميف العاـ لحزب البعث‪ ،‬كرئيسان لؤلركاف‪ ،‬ككاف صبلح جديد الرجؿ القكم في سكريا‪ ،‬ككانت‬ ‫السياسة منحازة عمنان إلى المعسكر الشيكعي‪ ،‬كمحاربة عمنان لمرجعية العربية‪ ،‬كحصؿ قتاؿ بيف‬ ‫الفمسطينييف كاألردنييف في أيمكؿ (َُٕٗـ)‪ ،‬كقفت سكريا إلى جانب الفمسطينييف في الظاىر‪،‬‬ ‫كبعثت المكاء (ٕٔ) مف الفرقة األكلى لدعـ الفمسطينييف‪ ،‬كلكف بعض كحدات المكاء األربعيف‬ ‫األردني دحرتو كىزمتو شر ىزيمة‪.‬‬ ‫كأراد صبلح جديد استخداـ الطائرات السكرية ضد األردنييف‪ ،‬لكف حافظ األسد رفض ذلؾ‪،‬‬ ‫كاحتدـ الصراع حتى قاـ حافظ األسد بدعـ مف قكات الشرطة العسكرية بقيادة المقدـ (الحمكم)‬ ‫عمي المدني‪ ،‬باعتقاؿ أعضاء الحككمة بمف فييـ رفيقو صبلح جديد‪ ،‬كأعمف عف قياـ الحركة‬ ‫التصحيحية في (ُٔ‪َُٕٗ/ُُ/‬ـ)‪.‬‬ .‬كأما ىزيمة حزيراف‬ ‫فبل تعني شيئان بالنسبة ليـ ألنيا ال تمس مخططيـ كأىدافيـ‪.‬كما أمر بقبكؿ كؿ معممي‬ ‫االبتدائي ممف يحممكف مؤىبلن جامعيان في التعميـ الثانكم (عاـ ُِٕٗ)‪.‫خالصة لترجمة حافظ األسد‪:‬‬ ‫كلد حافظ األسد في قرية القرداحة(ٕٓ)‪ ،‬كنشأ كدرس في البلذقية‪ ،‬كصار ضابطان طيا انر في‬ ‫الجيش العربي السكرم‪ ،‬كفي خبلؿ فترة الكحدة كاف كاحدان مف المجمكعة(ٕٔ) التي أعادت‬ ‫تشكيؿ حزب البعث بعد حمو خبلؿ الكحدة‪ ،‬ثـ فصمت الحزب عف أكرـ الحكراني‪ ،‬ككاف مع‬ ‫رفيقو صبلح جديد الركنيف القكييف في ىذه المجمكعة‪ ،‬التي دفعت زياد الحريرم لتنفيذ انقبلب‬ ‫الثامف مف آذار‪ ،‬ثـ طردتو مف سكريا كما طردت عشرات الضباط الكبار الذيف كضعكا في‬ ‫الكاجية خبلؿ العاـ األكؿ مثؿ الفريؽ لؤم األتاسي‪ ،‬كالمكاء راشد القطيني‪ ،‬كمف بعد قامت‬ ‫بالحركة التصحيحية األكلى كتخمصكا مف أميف الحافظ كالقيادة القكمية ككثير مف الضباط‬ ‫السنييف‪ ،‬كقد كصمت ىذه المجمكعة إلى إقامة الجيش العقائدم كما أسمفنا‪ .‬‬ ‫كفي آذار(ُُٕٗـ ) انتخب حافظ األسد رئيسان لمجميكرية العربية السكرية‪ ،‬بعد أف قاـ بجكلة‬ ‫في محافظات القطر‪ ،‬قابمو الشعب بالترحيب ألنو خمصيـ مف زمرة الماركسييف‪ ،‬كانفتح حافظ‬ ‫األسد عمى الشعب‪ ،‬كعيف جميع خريجي الجامعات‪ ،‬ككاف أكثر مف مائة خريج مف كمية‬ ‫الشريعة ترفض الحككمة السابقة تعيينيـ ألنيـ رجعيكف في نظرىا‪،‬كما أصدر حافظ األسد قانكنان‬ ‫يقضي بقبكؿ جميع خريجي الثانكية في الجامعات كالمعاىد‪ .

‬كبدا الحاؿ لممراقب الحذر‪ :‬كأنو ال تكجد مخابرات‬ ‫في حماة!! ؟ كىذه حاليـ منذ سنتيف‪ ،‬كىذا ردىـ عمى احتفاؿ البعثييف بعيد ميبلد الحزب‪،‬‬ ‫كفرصتيـ لدعكة الناس الى اإلسبلـ‪ ،‬كاهلل ىك الستار(ٕٕ)‪.‬‬ ‫كفي العاـ األكؿ كالثاني مف عيد حافظ األسد انفتح اإلخكاف المسممكف في أنشطتيـ‪ ،‬كطرح‬ ‫الشيخ سعيد حكل يرحمو اهلل استراتيجية؛ تقكؿ يجب أف يككف خمس كتسعكف بالمائة مف عممنا‬ ‫عمنيان‪ ،‬في المساجد كمع العمماء‪ ،‬كازدىر العمؿ المسجدم كخاصة في شير ربيع األكؿ؛ حيث‬ ‫االحتفاالت في عيد المكلد النبكم الشريؼ‪ ،‬كأحيى المنشد أحمد بربكر يحفظو اهلل ليمة تاريخية‬ ‫في المسجد الكبير بحماة‪ ،‬ككاف المسجد يغص برجاؿ كشباب اإلخكاف المسمميف‪ ،‬ككانكا يرددكف‬ ‫بناء عمى طمبو ( شباب الجيؿ لئلسبلـ عكدكا فأنتـ ركحو كبكـ يسكد)‪ ،‬ثـ ينفرد المنشد أبك‬ ‫عبداهلل بربكر بصكتو العذب القكم قائبلن (مف جانب المحراب يبدأ سيرنا لممجد ال مف جانب‬ ‫الماخكر)‪ ،‬كتحدث األستاذ الفاضؿ عبد الرزاؽ شيخ بكرك (أبك أيمف حفظو اهلل) عف صفات‬ ‫الحاكـ المسمـ كما ىي عند الخميفة الثاني عمر بف الخطاب رضي اهلل عنو‪ ،‬كفي الختاـ تحدث‬ ‫قائد المجاىديف الشيخ مركاف حديد يرحمو اهلل‪ ،‬كلـ يكف لو دكر في البرنامج‪ ،‬كانما أخذ مكبر‬ ‫الصكت عندما بدأ الناس ينصرفكف‪ ،‬فاستمع لو الناس كدعا إلى ترؾ االشتراكية ألنيا كفر‪،‬‬ ‫كعمى المسمـ أف يتكب كيعكد إلى اإلسبلـ‪ .‫كما أظير حافظ األسد كد ان نحك الدكؿ العربية المحافظة مثؿ األردف كالسعكدية عمى غير‬ ‫عادة البعثييف‪ ،‬كما شاع لدل الناس أف حافظ األسد يميؿ إلى الغرب أكثر مف الشرؽ‪.‬‬ ‫قابؿ الشعب العربي السكرم حافظ األسد بالترحاب ألنو خمصو مف زمرة البعثييف اليسارييف‪،‬‬ ‫كألف الشعب شـ عنده رائحة التكجو نحك الغرب‪ ،‬كنياية النظاـ االشتراكي عمى يده‪ ،‬كما كاف‬ ‫حافظ األسد ذكيان جدان في تصرفاتو المنفتحة عمى الشعب‪ ،‬كفي أحد األياـ‪ ،‬حيث كنت مبلزمان‬ ‫مجندان‪ ،‬كأحمؿ المسدس‪،‬كنت كاقفان عند مفرؽ الشيخ مسكيف‪ ،‬أنتظر سيارة عابرة لمنزكؿ إلى‬ ‫دمشؽ‪،‬حيث مر مككب الرئيس حافظ األسد‪،‬يقؼ في سيارة مكشكفة إلى جانب محمكد األيكبي‬ ‫رئيس مجمس الكزراء‪ ،‬كلـ تكف ىناؾ حماية كبيرة‪ ،‬ككاف أم كاحد مف الكاقفيف عمى المفرؽ‬ ‫يستطيع اغتيالو بمسدس بسيط أك خنجر‪ ،‬لكف لـ يكف أحد يفكر في ذلؾ ألنو جاء كمخمص‬ ‫مف زمرة صبلح جديد الماركسية‪ ،‬أما الحمكيكف فقد ذبح لو أىؿ الحاضر بالذات بعي انر مبالغة‬ ‫منيـ في إكرامو كاالحتفاؿ بو‪ ،‬عندما زار حماة‪.‬‬ .

‬‬ ‫أحداث الدستور (‪1973‬ـ)‬ ‫كضع الدستكر السكرم بعد االستقبلؿ‪ ،‬كساىـ فيو الدكتكر مصطفى السباعي يرحمو اهلل‪،‬‬ ‫ككاف فيو بعض الفقرات التي تؤكد انتماء سكريا اإلسبلمي مثؿ ‪:‬‬ ‫ُ ديف رئيس الجميكرية اإلسبلـ‪ .‬‬ .‬‬ ‫ِ ييدؼ التعميـ إلى إنشاء جيؿ عممي التفكير‪.‫كفي بداية عيد حافظ األسد صار معظـ ضباط الجيش مف العمكييف المكاليف لو‪ ،‬كقؿ‬ ‫االعتماد عمى الدركز كاإلسماعيمييف‪ ،‬كسرحت منيـ أعداد كبيرة عمى أنيـ مف أنصار صبلح‬ ‫جديد‪ ،‬كما سرحت أعداد قميمة مف الضباط العمكييف أيضان‪ ،‬كاضطر حافظ األسد إلى االعتماد‬ ‫جزئيان عمى بعض الضباط البعثييف مف ذرارم السنة مف األقميات القكمية كاألكراد أك الشركس‪..‬كماصار الرائد عدناف األسد قائدان لسرايا الصراع‪ ..‬‬ ‫كقد أعمف الشعب العربي السكرم معارضتو ليذا التغيير‪ ،‬كتمثمت ىذه المعارضة بما يمي‬ ‫ُ مظاىرات قاـ بيا طبلب المدارس المتكسطة أعمنكا فييا معارضتيـ ليذا الدستكر‪ .‬أما أخكه جميؿ‬ ‫األسد فقد شكؿ حزبان سياسيان سماه جمعية المرتضى ككاف لو ىدؼ طائفي كاضح‪ .‬كديف الدكلة اإلسبلـ‪.‬كأشيرىا‬ ‫مظاىرات حماة كما سأبيف‪.‬كما جمع‬ ‫أقاربو السمطة كالتجارة الخارجية بيدىـ حتى صاركا مف أكبر أغنياء العالـ العربي خبلؿ عشر‬ ‫سنكات فقط‪.‬‬ ‫كاعتمد حافظ األسد عمى أسرتو كأقاربو‪ ،‬فصار أخكه العقيد الركف رفعت األسد قائدان لسرايا‬ ‫الدفاع التي صارت مف أفضؿ قكات حماية النظاـ‪ ،‬كتفكقت عمى قكات الفرقة األكلى المدرعة‬ ‫المعسكرة حكؿ دمشؽ‪ .‬‬ ‫ِ ىدؼ التعميـ إنشاء جيؿ يؤمف بدينو كيعمؿ مف أجؿ أمتو ككطنو‪ .‬كأثناء تعديؿ الدستكر‬ ‫عاـ (ُّٕٗ) تـ تغيير ىاتيف الفقرتيف إلى‪:‬‬ ‫ُ رئيس الجميكرية عربي سكرم عمره أكثر مف أربعيف سنة‪.‬‬ ‫كمف الميـ أف حافظ األسد أكؿ رئيس لمجميكرية مف غير المسمميف السنة‪ ،‬كقد نشرت‬ ‫المخابرات إشاعة مفادىا أنو شركسي سكف بيف العمكييف [كىذا يؤكد أنو كافد عمى القرداحة]‪ ،‬ثـ‬ ‫صارت سمطات األمف تعمف كتفاخر بأنو عمكم‪ ،‬كأحيانان يقكلكف إنو أكؿ رئيس عربي يحكـ‬ ‫سكريا‪.

‫ِ بعض الخطب يكـ الجمعة كأشيرىا خطبة الجمعة في جامع جكرة الشياح بحمص التي‬ ‫قدميا فضيمة الشيخ محمد عمي مشعؿ‪ ،‬كبيف فييا رفض الشعب ليذا الدستكر‪ ،‬بعد مناقشة‬ ‫بنكده كاظيار أخطارىا‪ ،‬كقد انتشرت أشرطة الكاسيت التي نشرت ىذه الخطبة في أرجاء سكريا‬ ‫كالعالـ العربي‪.‬‬ ‫أما المظاىرات التي تمت في حماة‪ ،‬فقد خطط منظمكىا لخركج طبلب المدارس المتكسطة‬ ‫لئلعبلف عف رفض ىذا الدستكر‪ ،‬فخرجت معظـ أك جميع المدارس‪ ،‬كىتفت ىتافات معادية‬ ‫لحزب البعث‪ ،‬كرفعت شعارات إسبلمية‪ ،‬كلكف كما ىي عادة الحمكييف دخؿ في المظاىرة‬ ‫عناصر غير معركفة‪ ،‬ككجيكا المظاىرة إلى مقصؼ الغزالة الذم أقيـ قبؿ سنكات قميمة جدان‬ ‫فكؽ جسر عمى نير العاصي‪ ،‬يقدـ الخمر لزبائنو‪ ،‬فدمرت المظاىرة المقصؼ‪ ،‬كرمكا أدكاتو‬ ‫كمقاعده في النير‪ ،‬بينما ىرب صاحبو بدفتر الحسابات ناجيان بركحو‪ ،‬كما دمرت المظاىرة‬ ‫بضعة محبلت تبيع الخمر في مدينة حماة‪ ،‬كأخي انر ىتؼ بعض المتظاىريف بأعمى صكتو (إلى‬ ‫قيادة الحزب)‪ ،‬فتكجيت المظاىرة كالسيؿ الغاضب إلى قيادة حزب البعثييف في الباشكرة‪ ،‬ففر‬ ‫أعضاء الفرع كعمى رأسيـ يكسؼ األسعد (أميف فرع الحزب)‪ ،‬بينما أشعمت النيراف كأحرقت‬ ‫مكاتب الحزب‪.‬‬ ‫أصيبت حككمة البعثييف بصدمة عنيفة؛ عندما رأت تبلميذ المرحمة اإلعدادية ييتفكف ضدىا‪،‬‬ ‫كقد كلدكا كتربكا خبلؿ حكـ البعثييف‪ ،‬لذلؾ كشركا عف أنيابيـ كاعتقمت السمطة عشرات‬ ‫المدرسيف كالمعمميف مف اإلخكاف المسمميف في حماة‪ ،‬كمثؿ ذلؾ مف سائر المحافظات‪ ،‬كىكذا‬ ‫بدأت المعركة بيف اإلخكاف المسمميف كحافظ األسد التي استمرت طكيبلن كجرت عمى الببلد‬ ‫كيبلت كخيمة‪.‬‬ ‫كمع الظير دخمت السيارات العسكرية المصفحة شكارع حماة‪ ،‬كفتحت نيرانيا بغ ازرة في‬ ‫اليكاء‪.‬‬ ‫كفي حماة خاصة تصرؼ يكسؼ األسعد أميف فرع حزب البعثييف كىك عمكم مف قرية‬ ‫سمحب تصرفان متطرفان جدان عندما لـ يسمح لنقابة المعمميف بدفع نصؼ راتب المدرسيف‬ .‬‬ ‫بدأت الحككمة باعتقاؿ المدرسيف كالمعمميف خاصة‪ ،‬كاتخذت القيادة القطرية قرار التعميـ‬ ‫العقائدم‪ ،‬فبدأكا بنقؿ المدرسيف كالمدرسات اإلسبلمييف مف التعميـ إلى كظائؼ كتابية في البريد‬ ‫أك المكاصبلت كغيرىا(ٖٕ)‪.

‬كتكدس الجامعيكف اإلسبلميكف بدكف‬ ‫عمؿ‪ ،‬كربما تعطى لبعضيـ ساعات إضافية في التعميـ مف خارج المبلؾ عند الضركرة لسد‬ ‫العجز في شكاغر المدرسيف‪ .‫المعتقميف ألسرىـ‪ ،‬كقاؿ‪ :‬نريد أف تخرج ىؤالء المحجبات إلى الشكارع يمتيف الدعارة إلعالة‬ ‫أكالدىف(ٕٗ)‪.‬كقد سارت حككمة البعثييف عمى‬ ‫رفض كؿ مدرس متقدـ إلى مسابقة انتقاء المدرسيف إذا لـ يكف بعثيان أك صديقان ليـ‪ ،‬كصار‬ ‫التقرير السياسي أىـ مف الشيادة الجامعية‪ ،‬كأدل ىذا المبدأ الذم فرضو البعثيكف إلى انتشار‬ ‫االنتيازية كالنفعية في صفكؼ الحزب‪ ،‬كبيف الشعب أيضان عندما دخؿ في الحزب مئات األلكؼ‬ ‫بحثان عف الكظيفة كالخبز‪ ،‬ألف الحزب منع الكظيفة الحككمية عف غير البعثييف‪ ،‬ككانت الكظيفة‬ ‫الحككمية ذات دخؿ كاؼ لممعيشة الكريمة خبلؿ الستينيات كالسبعينيات‪ ،‬ثـ أذؿ اهلل الكظيفة‬ ‫كمسخيا‪ ،‬بعد أف صار الناس يذلكف أنفسيـ مف أجميا‪ .‬‬ ‫كما كشر حافظ األسد عف أنيابو كقاؿ لمشيخ خالد الشقفة يرحمو اهلل كىك عالـ فاضؿ صكفي‬ ‫ليست لو صمة تنظيمية باإلخكاف المسمميف قاؿ لو عندما ذىب باسـ جمعية العمماء لمتكسط بيف‬ ‫الحككمة كأىالي حماة كما كانت الحاؿ أياـ الشيخ محمد الحامد كالفريؽ أميف الحافظ قاؿ لو‪:‬‬ ‫ألقطعف اليد التي لـ يستطع عبد الناصر أف يقطعيا(َٖ)‪.‬‬ .‬كلكف اهلل حماه منيـ حيث غادر حماة إلى دمشؽ ليختبأ فييا كيدير منيا قيادة الطميعة‬ ‫حتى اعتقالو ثـ استشياده يرحمو اهلل‪.‬‬ ‫كأدت محاربة الناس في لقمة عيشيا كخبزىا إلى نقمة كاسعة بيف المكاطنيف‪ ،‬كانت عامبلن‬ ‫مشجعان لما قامت بو الطميعة المقاتمة‪.‬‬ ‫كبدأت سمطات األمف بتنظيـ ممفات لكؿ مكاطف متديف‪ ،‬كذلؾ خبلؿ السنكات (ٕٓ‪،)ٕٔ-‬‬ ‫كركزت عمى المدرسيف؛ كي تحقؽ مبدأ التعميـ العقائدم‪ .‬‬ ‫ٌ‬ ‫كذىبت عناصر مسمحة مف سرايا الدفاع بأمر رفعت األسد إلى منزؿ مركاف حديد لقتمو في‬ ‫البيت‪ .‬كبقي مئات مف الجامعييف اإلسبلمييف مف خريجي كمية الشريعة‬ ‫كاآلداب بدكف كظائؼ حتى كصكؿ حافظ األسد إلى السمطة كانفتح عمى الشعب في بداية‬ ‫حكمو فعيف جميع الجامعييف؛ دكف النظر إلى التقرير السياسي في األعكاـ (ُٕ ِٕ ّٕ )‪،‬‬ ‫ككاف آخرىا تعييف كؿ مف شارؾ في حرب تشريف التحريرية!!؟‪.

‬كالسكريكف ‪ -‬في نظر سعادة ‪ -‬ىـ كرثة الحضارات القديمة‪ ،‬كليسكا جزءان مف األمة‬ ‫العربية‪ .‬‬ ‫(ٕ) ليس صحيحان ما يقكلو باترؾ سيؿ‪ ،‬كيبدك أف الفرنسييف اىتمكا بالقرداحة كأمثاليا بشكؿ خاص‪ ،‬أما في قرل‬ ‫السنة‪ ،‬فأكؿ مدرسة في ريؼ حماة (السني) كانت عاـ (ُْٖٗ) ككاف مختار القرية مف أصدقاء كبار اإلقطاعييف‪ ،‬حتى‬ ‫تمكف مف الفكز بيذه المكرمة‪ ،‬أما في القرل الصغيرة الفقيرة النائية فقد فتحت فييا المدرسة االبتدائية لممرة األكلى عاـ‬ ‫(ُٔٔٗ)ـ‪.‬‬ ‫(ّ) باترؾ سيؿ‪ ،‬صُْ ‪.‬‬ ‫(ٖ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ِٖ‪ .‬‬ ‫(ٗ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ّٖ ‪.‬‬ ‫(ٔ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ُٗ‪ ،‬كالحظ المتنامية أم التي بدأت مف سميماف‪ ،‬كصار التكاثر مرغكبان جدان عندىـ‪ ،‬كىذا‬ ‫يفسر لنا الرغبة المحمكمة عند رفعت بالتكاثر‪.‬‬ ‫(ٓ) يركم ضابط متقاعد أنو كاف لو زميؿ في الكمية العسكرية يسمى (غساف عمي سميماف األسد)‪ ،‬شقيؽ لحافظ‬ ‫األسد‪ ،‬كىك شبيو بحافظ بشكؿ كبير في جسمو‪ ،‬كرآه ثانية عندما كاف برتبة (مقدـ)‪ .‬‬ ‫(ْ) كالعجب كذلؾ أف باترؾ سيؿ فاتو أف يذكر أيف تعمـ عمي سميماف الكحش (األسد)‪ ،‬كقد ذكر فيما بعد أف أكؿ‬ ‫مدرسة ابتدائية افتتحت في القرداحة كاف ذلؾ في الثبلثينات‪ ،‬كبسبب ذلؾ حرـ أكالد عمي سميماف الثمانية األكؿ مف‬ ‫التعميـ‪ ،‬أما حافظ فقد تأخر مدة سنتيف حتى افتتحت المدرسة في القرداحة‪ ،‬فكاف يكبر أقرانو في الفصؿ في العمر ليذا‬ ‫السبب‪ ،‬كىذا يؤكد أف عمي سميماف لـ يتعمـ في القرداحة‪ ،‬فأيف تعمـ إذف!!!؟ كىك ليس فقط يق أر كيكتب‪ ،‬بؿ يشترؾ في‬ ‫جريدة تصمو في البريد إلى القرداحة‪ ،‬كما أنو يحب الكتب‪ ،‬كفي بيتو خريطة‪ ،‬يشرح فييا لجمسائو تطكرات الحرب العالمية‬ ‫الثانية‪!!!..‬كفي كشؼ أعده ضابط بريطاني عاـ (ُِْٗ) يكضح أف عائمة عمي سميماف تترأس‬ ‫عشيرة (العيمة) الفرعية مف قبيمة (الكمبية)‪ ،‬بينما يقكؿ (فاف داـ) أنيـ فرع مف عشيرة المتاكرة‪ ،‬كىك مركز متكاضع كلكنو‬ ‫حقيقي‪ ،‬ذلؾ أف آؿ األسد كانكا قد حققكا ألنفسيـ منزلة في قريتيـ‪ ،‬كلكنيـ كانكا ال يزالكف أقؿ تأثي انر مف أسر القرداحة‬ ‫البارزة مثؿ‪ :‬آؿ حسكف‪ ،‬كعثماف‪ ،‬كالخير‪.‬‬ ‫(ِ) ىذه المعمكمة قاليا لي مف أثؽ بو نقبلن عف الدكتكرة سممى بنت الشيخ عبدالرحمف الخير‪ ،‬مف كبار شيكخ الطائفة‬ ‫العمكية‪ ،‬كمف سكاف القرداحة‪ ،‬مسقط رأس حافظ األسد‪ ،‬ككانت زميمتو في العمؿ عاـ (ُٕٓٗ)‪.‬‬ ‫(ُُ) كالثانكية آنذاؾ يقصد بيا المرحمتيف اإلعدادية كالثانكية معان‪.‬كال أحد في سكريا يعرؼ ىذا‬ ‫الشخص!!؟ أيف ىك!! كماذا فعؿ!!! كىذا غمكض آخر يضاؼ إلى عدة أمكر غامضة سابقة‪.‫ىوامش الفصؿ الثالث‬ ‫(ُ) باترؾ سيؿ‪ ،‬الصراع عمى الشرؽ األكسط‪ ..‬كقد شددت مبادئ الحزب عمى تبني العممانية كاجراء التحديث ككانت أكامر الزعيـ مقدسة‪ ،‬كما كاف أنصاره‬ ‫يتميزكف بالركح الفدائية كالطاعة العمياء‪ ،‬كلـ تكف ليـ شعبية تذكر في ببلد الشاـ‪ ،‬كلذلؾ كاف أسمكب المؤامرات‬ .‬كالذم لـ يذكره الكاتب ىك أف ىذه الخادمات قمف بمنعطؼ تاريخي كبير جدان‪ ،‬كىك‬ ‫التكسط ألقربائيف في دخكؿ الجيش عامة‪ ،‬كالكميات العسكرية خاصة‪.‬‬ ‫(َُ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ْْ ‪ ..‬‬ ‫(ُِ) الحزب القكمي السكرم االجتماعي‬ ‫أسسو أنطكف سعادة‪ ،‬ككاف حزبان فاشيان‪ ،‬ىدفو الرئيسي إحياء سكريا في حدكدىا التاريخية‪ ،‬كتتضمف سكريا كلبناف‬ ‫كاألردف كالعراؽ كسيناء كقبرص‪ .‬ككؿ معمكمة في ىذا البحث ال يذكر مرجعيا فإنيا منقكلة مف ىذا‬ ‫الكتاب‪ ،‬أك مف كتاب (فاف داـ) الصراع عمى السمطة في سكريا‪ ،‬ألف المادة األساسية ليذا البحث ىي خبلصة لكتاب‬ ‫باترؾ سيؿ‪.

)ِّٖ/‬‬ ‫(ُٓ) يبدك أف الخطؼ عند العمكييف أمر عادم‪ ،‬لذلؾ عادت أنيسة إلى أىميا بعد أسابيع مف زكاجيا‪ ،‬كنفس القصة‬ ‫تكررت في زكاج بشرل بنت حافظ األسد مف آصؼ شككت‪ ،‬عندما عارض باسؿ زكاجيما ألف آصؼ متزكج‪ ،‬كبعد مكت‬ ‫باسؿ‪ ،‬خطؼ آصؼ بشرل‪ ،‬كتزكجيا كأسكنيا في حي المزة أيضان‪ ،‬كبعد مدة أرسؿ حافظ األسد مفرزة مف الجنكد لحماية‬ ‫بيت ابنتو كصيره‪..‬‬ ‫ككانت حككمة سكريا أياـ حسني الزعيـ‪ ،‬قد اعتقمتو كسممتو إلى لبناف‪ ،‬حيث اتيـ بالتآمر عمى سبلمة لبناف الخارجية‬ ‫كحكـ عميو باإلعداـ‪ ،‬كنفذ الحكـ فيو رميان بالرصاص في الثامف مف شير تمكز لعاـ ُْٗٗـ‪ .‬‬ ‫(ُٖ) فاف داـ‪ ،‬الصراع عمى السمطة في سكريا‪ ،‬لندف‪ ،ُٕٗٗ،‬ص ْٗ‪.‬‬ ‫(ُٕ) كربما استفاد مف تككينو كطيار كغرست فيو صفة الحذر‪ ،‬فالطيار ال يطير بطائرتو إال إذا كانت جاىزة‬ ‫(سميمة) مائة بالمائة‪ ،‬كاذا كاف يعمـ عف نقص فييا كطار بيا كحصؿ لو حادث كبقي حيان يحاسب عمى ذلؾ‪ ،‬كاستفاد‬ ‫حافظ مف سمكؾ الحذر في الطيراف كطبقو في العمؿ السياسي‪ ،‬لذلؾ أقدـ عمى إعفاء ضباط عمكييف مف قيادة األلكية‬ ‫عندما شؾ بكالئيـ لشقيقو رفعت في حدكد (كاحد بالمائة فقط)‪ ،‬كمنيـ قائد‬ ‫لكاء االستطبلع الذم استبدلو بعميد بدكم ىك العميد محمد خير محيميد يرحمو اهلل‪ ،‬فطمبو حافظ األسد كقابمو بعد‬ ‫دراسة مستفيضة لممفو‪ ،‬ثـ سممو قيادة لكاء االستطبلع بدالن مف عميد عمكم شؾ فيو حافظ أنو مف أنصار رفعت ‪ ،‬ككاف‬ ‫العميد محمد خير في ثبلجة األركاف‪.)ُٖٗٓ/ْ/‬‬ ‫(ُْ) منير الغضباف‪ ،‬سكريا في قرف (ُ‪.‬كسعادة في األصؿ مف‬ ‫مكاليد لبناف‪ ،‬كينتمي إلى النصرانية (تاريخ سكريا الحديث لؤلنصارم)‪.‬كلك أنو كقؼ مع عمراف ضد جديد النتيى مع عمراف‪ ،‬كليتو فعؿ ذلؾ‪.‬‬ .‬‬ ‫(ُٔ) كىذه لفتة ميمة مف باترؾ سيؿ حيث يقكؿ ‪ :‬كجد أف سمـ طمكحاتو قد أزيؿ مف تحتو‪ ،‬كىذه ألفاظ صريحة مف‬ ‫سيؿ تؤكد أف حافظ األسد اتخذ حزب البعث أكؿ سمـ يصعد عميو إلى ىدفو المرسكـ كالمقرر لو‪ ،‬ثـ اتخذ األقميات سممان‬ ‫ثانيان‪ ،‬ثـ اتخذ الطائفة العمكية سممان ثالثان كبي انر استخدمو كتسمؽ عميو حتى كصؿ ىدفو كىك ممؾ سكريا كي ينفذ ميمتو‬ ‫التي أسندت لو‪.‬‬ ‫(ُٗ) لما صار رئيسان نيب مف أمكاؿ السكرييف كالعرب كاإليرانييف مميارات الدكالرات‪ ،‬كصار مف أغنياء العالـ‪،‬‬ ‫كاشترل أسكة بغيره مف كبار أثرياء العالـ جزيرة صغيرة في بحر إيجو‪ ،‬كبنى فييا قص انر ليسكنو في يكـ ما‪ ،‬كحده‪ ،‬كلكف‬ ‫ذلؾ لـ يتحقؽ‪..‬‬ ‫(ِِ) يقصد أنو كاف عميو أف يقؼ مع األقكل‪ ،‬كي يبقى كيستمر حتى تصؿ لو الغنيمة باردة بعد أف يتخمص مف‬ ‫جميع زمبلئو‪ ...‬‬ ‫(ُّ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ٔٓ‪ ،‬كقد نقميا في مقابمة مع الدكتكر كىيب غانـ في البلذقية (ُٓ‪.‫كاالغتياالت ىك السائد لدل الحزب‪ .‬كقد قاـ أعضاء الحزب باغتياؿ عدناف المالكي‪ ،‬أحد كبار الضباط البعثييف في‬ ‫دمشؽ ُٓٓٗـ‪ ،‬كرياض الصمح رئيس كزراء لبناف خبلؿ زيارتو لمممؾ عبد اهلل ُُٓٗـ‪ ،‬كحاكؿ الحزب تدبير انقبلب في‬ ‫لبناف‪ ،‬لكنو فشؿ‪ ،‬فصفي الحزب في كؿ مف سكريا كلبناف‪.‬‬ ‫(ُِ) أستطيع أف أقكؿ إف محمد عمراف مثاؿ لمعمكييف الشرفاء‪ ،‬لذلؾ تخمص منو حافظ األسد في كقت مبكر جدان‪،‬‬ ‫كرأل حافظ أف العمكييف الشرفاء ال يقؿ خطرىـ عميو مف خطر أىؿ السنة‪.‬‬ ‫(َِ) كىذا دليؿ لدم عمى أف حافظ األسد ىك لكلب انقبلب الثامف مف آذار ُّٔٗ‪ ،‬لكف مف كراء ستار‪ ،‬كاف يدفع‬ ‫اآلخريف‪ ،‬كيختبأ خمفيـ‪ ،‬كاستمر عمى ىذه الحاؿ حتى (ُٔٔٗ)‪ ،‬كصدؽ عميو المثؿ‪ :‬الثكرة يفجرىا المفكركف‪ ،‬كيشعؿ‬ ‫فتيميا الشجعاف المتيكركف‪ ،‬كيقطؼ ثمارىا الجبناء الحذركف‪.

.‬مع العمـ أف حصيمة خسائر سكريا في تمثيمية حرب‬ ‫الخامس مف حزيراف (ُٕٔٗ) كانت (ُِٓ) عسكريان حسب مصادر الجيش السكرم‪.‬كيصؼ الرزاز مأساة الرفاؽ في ذلؾ االنقبلب فيقكؿ‪" :‬منذ الدقائؽ األكلى‬ ‫النقبلب ِّ‪/‬شباط‪ُٗٔٔ/‬ـ‪ ،‬أعمف االنقبلبيكف أنيـ ألقكا القبض عمى الفريؽ أميف الحافظ رئيس الدكلة‪ ،‬كعمى قائد الحزب‬ ‫كمؤسسة األستاذ ميشيؿ عفمؽ كعمى أمينو العاـ منيؼ الرزاز‪ ،‬كاألميف العاـ المساعد شبمي العيسمي‪ ،‬كعمى عضك القيادة‬ ‫القكمية منصكر األطرش‪ ،‬كعمى رئيس الكزراء صبلح البيطار كآخريف مف أعضاء القيادة القكمية‪ ،‬كنقؿ معظميـ إلى‬ ‫سجف تدمر"(َٓ) ‪.‬ثـ انتيت بكضع البعثييف في السجكف‪ ،‬كاتياميـ‬ ‫بالخيانة كالتحالؼ مع االستعمار كالرجعية"‪ ...( :‬إنو البد عمى األقؿ مف اتخاذ حد أدنى مف‬ ‫اإلجراءات الكفيمة بتنفيذ ضربة تأديبية إلسرائيؿ تردىا إلى صكابيا‪ .‬فئة صغيرة مف ضباط الجيش‪ ،‬ىدفت ىذه الفئة إلى االستيبلء‬ ‫عمى الجيش‪ ،‬فباسـ الحزب تخمصت أكالن مف جميع العناصر الحزبية‪ :‬انفصالية ككحدكية‪ ،‬فمما تـ ليا األمر‪ ،‬انطمقت‬ ‫تتخمص مف الحزبييف اآلخريف‪ ،‬كباسـ تككيف جيش عقائدم‪ ،‬ككنت الجيش العشائرم‪ ،‬ىدفيا مف ذلؾ إنياء حزب البعث‬ ‫كأنيتو‪ ،‬كأحمت محمو تنظيمان انتيازي نا تابع نا لمسمطة‪ ،‬خاضعان لؤلكامر‪ .‬‬ ‫(ِْ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ُٕٔ‪...‫(ِّ) رفع المرة األكلى مف نقيب إلى مقدـ‪ ،‬في (ٖ‪ )ُّٗٔ/ّ/‬كالمرة الثانية مف مقدـ إلى لكاء (ُٓٔٗ)‪ ،‬كالثالثة مف‬ ‫لكاء إلى فريؽ‪ ،‬كيبلحظ أنيا كميا ترفيعات استثنائية‪ ،‬بدكف حؽ‪ .‬‬ ‫كاف سبلح الجك السكرم تطكر تطكر كبي انر بعد (ِّ‪ُٗٔٔ/ ِ/‬ـ) مف حيث الكمية كالنكع كالتدريب‪ ،‬كأصبحت لديو زيادة‬ ‫كبيرة في عدد الطائرات‪ ،‬كىي مف أحدث الطائرات في العالـ‪ ،‬كما ازداد عدد الطياريف كارتفع مستكل التدريب‪.‬‬ ‫(ِٖ) لماذا لـ تبدأ ىذه الطائرات منذ الصباح‪ ،‬لما بدأت الحرب في السابعة‪ ،‬كنجد الجكاب في كتاب (حربنا مع‬ ‫إسرائيؿ) لمممؾ حسيف إذ يقكؿ‪:‬‬ .‬أنت تعمـ أف جميع الحمكؿ السممية لـ تجد نفعان‪ ،‬لقد حاكلنا تجنب الصداـ‪ ،‬لكنيـ أرادكىا مضمخة بالدـ‪،‬‬ ‫دـ الرفاؽ(ِٓ) فيذه ىي أخبلقيات ىذاالحزب اليجيف‪ ،‬كىذه ىي االتيامات المكجية إلى بعضيـ ‪:‬‬ ‫(دكتاتكرية ‪ -‬انتيازية ‪ -‬خيانة ‪ -‬يميف – يسار ‪ -‬تنكر لمبادئ الحزب ‪ -‬طائفية كعشائرية‪.....‬‬ ‫كيقكؿ زىير المارديني كىك بعثي قديـ (ُٓ) مصك انر حادث االنقبلب صباح ذلؾ اليكـ‪ ،‬ككاف معو أحد قياديي الحزب‪،‬‬ ‫ككاف ىذا القيادم البعثي يقكؿ لو ‪ " :‬أتسمع الرصاص‪ ،‬أتسمع صكت المدافع ؟! إنيـ الرفاؽ يقتتمكف "‪ " ،‬ماذا سيقكؿ‬ ‫الناس عنا‪ ،‬ماذا سيقكؿ العرب ؟! لقد أشبعناىـ صياحان بأف الجيش السكرم لف يقاتؿ إال أعداء األمة العربية‪ ،‬كىا نحف‬ ‫نتذابح ‪ " ،" .‬ككانكا يكميا فييـ بقايا حياء‪ ،‬أما زمف بشار األسد فقد‬ ‫رفع مف طبيب (نقيب) إلى فريؽ مرة كاحدة‪.‬‬ ‫(ِٓ) الذم شاع يكميا أف حصيمة القتاؿ (ََِ) عسكرم‪ ...‬‬ ‫إذا كانت ىذه مكاقفيـ ضد بعضيـ‪ ،‬فما بالؾ بتعامميـ مع اآلخريف؟! (تاريخ سكريا الحديث لؤلنصارم)‬ ‫(ِٕ) كانت سكريا ىي المحرضة عمى الحرب‪ ،‬فقد أدلى كزير الدفاع السكرم كقائد سبلح الطيراف المكاء حافظ األسد‬ ‫بتصريح لصحيفة الثكرة السكرية يكـ (َِ‪ُٕٗٔ/ٓ/‬ـ ) جاء فيو‪.‬‬ ‫(ِٔ) يقكؿ منيؼ الرزاز األميف العاـ السابؽ لحزب البعث‪ ،‬تحت عنكاف‪( :‬مف ىذه الفئة)؟!‬ ‫يقكؿ‪" :‬ىذا ىك حاكـ سكريا اآلف كىؤالء ىـ حكاميا‪ .).‬إف مثؿ ىذه اإلجراءات ستجعؿ إسرائيؿ تركع ذليمة‬ ‫مدحكرة‪ ،‬كتعيش جكان مف الرعب كالخكؼ يمنعيا مف أف تفكر ثانية في العدكاف‪ ،‬إف الكقت قد حاف لخكض معركة تحرير‬ ‫فمسطيف‪ ،‬كاف القكات المسمحة السكرية أصبحت جاىزة كمستعدة ليس فقط لرد العدكاف‪ ،‬كانما لممبادرة في عممية التحرير‬ ‫كنسؼ الكجكد الصييكني مف الكطف العربي إننا أخذنا باالعتبار تدخؿ األسطكؿ السادس األمريكي كاف معرفتي‬ ‫إلمكانياتنا تجعمني أؤكد أف أية عممية يقكـ بيا العدك ىي مغامرة فاشمة‪ ،‬كىناؾ إجماع في الجيش العربي السكرم الذم‬ ‫طاؿ استعداده كيده عمى الزناد‪ ،‬عمى المطالبة بالتعجيؿ في المعركة‪ ،‬كنحف اآلف في انتظار إشارة مف القيادة السياسية‪.

‬كالعرب في نكميـ يشخركف‪.‫كنا ننتظر السكرييف فبدكف طائرات الميغ ال يمكف قصؼ مطارات إسرائيؿ الجكية‪ ،‬كمنذ التاسعة كالنصؼ اتصمت‬ ‫قيادة العمميات الجكية بالسكرييف‪ ،‬فكاف جكابيـ أنيـ بكغتكا باألحداث!!! كأف طائراتيـ ليست مستعدة!!! كأف مطاراتيـ‬ ‫تقكـ برحمة تدريبية!!! كطمبكا إمياليـ نصؼ ساعة‪ ،‬ثـ عادكا كطمبكا إمياليـ ساعة‪ ،‬كفي العاشرة كالخامسة كاألربعيف‬ ‫كرركا الطمب نفسو فكافقنا‪ ،‬كفي الحادية عشرة (أم بعد ست ساعات) لـ يعد باإلمكاف االنتظار!!‪ ،‬فأقمعت الطائرات‬ ‫العراقية كانضمت إلى سبلحنا الجكم لتساىـ في الميمة‪ ،‬كلذلؾ لـ تبدأ عممياتنا الجكية إال بعد الحادية عشرة (أم بعد‬ ‫فراغ الطيراف الصييكني مف تدمير الطيراف المصرم)‪.‬انتيى كبلـ الممؾ حسيف‪..‬كأذكر بكممة سامي الجندم عندما قاؿ‪ :‬إف ببلغ سقكط القنيطرة تحار في فيمو العقكؿ‪ .‬كالميغ طارت كاعتمت بالجك تتحدل القدر )‪ ،‬كيؤكد عبد الناصر أف النظاـ األسدم ىك الذيف كرطكه في‬ ‫الحرب‪ ،‬ثـ لـ يقدمكا شيئان أبدان‪ ،‬كمف خبلؿ قراءة كتاب سقكط الجكالف يبلحظ أف األسد لـ يسمح لمجيش أف يقاتؿ‪ ،‬حتى‬ ‫أف خسائر سكريا كانت حكالي (َُِ) جنديان فقط‪ ،‬بينما بمغت خسائر مصركما أعمنيا عبد الناصر (َََُٓ) عسكرم‬ ‫بينيـ (َََُ) ضابط منيـ (ّٓ) طيا انر ‪....‬‬ .‬‬ ‫كيتذكر الشعب العربي السكرم أغنية األسد عف طائرة الميغ عندما يقكؿ ذلؾ الساقط (ميراج طيارؾ ىرب‪ ،‬ميزكـ مف‬ ‫نسر العرب‪ .‬كقد اجتيدت كسائؿ اإلعبلـ بأف‬ ‫حافظ طمب جبلء الصياينة عف الجكالف بعد انقضاء مدة التأجير (َّ) سنة‪ ،‬كلكف الصياينة أخبركه بكاسطة (كمينتكف)‬ ‫أنيـ كفكا شرطيـ كىك تثبيت حكمو في سكريا‪ ،‬كاليكـ يطمبكف تمديد العقد إلى أجؿ غير مسمى ليثبتكا حكـ كلده بشار مف‬ ‫بعده!!!! كاهلل أعمـ‪ .‬‬ ‫انتيى كبلـ الطكيؿ‪ .‬‬ ‫ككبلىما كانا زمبلء في المرحمة الثانكية‪ ،‬قاؿ الطكيؿ يكصي زميمو اإلخكاني أف يسمـ عمى أمو عندما يخرج مف السجف‪،‬‬ ‫كيطمنيا عف صحتو‪ ،‬فقاؿ لو اإلخكاني‪ :‬عجبان منؾ كيؼ تفكر!! ىؿ تتكقع أف أخرج قبمؾ مف السجف‪ ،‬كأنت بعثي‪،‬‬ ‫ككزير‪ ،‬كمف زمبلء حافظ األسد !!!؟ قاؿ محمد رباح الطكيؿ‪ :‬نعـ أنت سكؼ تخرج قبمي‪ ،‬كأنا لف أخرج مف السجف إال‬ ‫إلى القبر‪ ،‬فأنا أحد شيكد جريمة العصر‪ ،‬كلف يسمح لي بالعيش‪ ،‬سكؼ يقتمني حافظ األسد‪ ،‬ألنني شاىد عمى جريمة‬ ‫العصر!!! فقاؿ اإلخكاني‪ :‬ما ىي جريمة العصر؟ فقاؿ محمد رباح الطكيؿ‪ :‬في عاـ (ٔٔ) جاء إلى دمشؽ كفد مف‬ ‫الصياينة األمريكييف‪ ،‬يطمب مف القيادة القطرية لحزب البعث تأجير الجكالف ليـ ثبلثيف سنة‪ ،‬ككاف جكاب القيادة القطرية‬ ‫الرفض‪ ،‬فعاد الكفد إلى بيركت ليتابع سفره مف ىناؾ‪ ،‬كفي بيركت لحقيـ حافظ األسد (كزير الدفاع) كعقد معيـ الصفقة‪،‬‬ ‫كتعيد ليـ بذلؾ‪.‬‬ ‫الزمف كحده سيكشؼ تفسي انر ألمكر عديدة‪ ،‬لكف ما تأكدت منو أف الطيراف السكرم لـ يكف جاى انز لمحرب يكـ (ٓ)‬ ‫حزيراف‪ ،‬ككانت حسابات اإلسرائيمييف صحيحة عندما لـ يترككا سكل اثنتي عشرة طائرة لحماية سمائيـ‪ ،‬بينما استخدمكا‬ ‫كؿ سبلحيـ الجكم لضرب مصر)‪ .‬كينتبو‬ ‫إلى أف حافظ األسد في عاـ (ُٕٗٗ) أم بعد ثبلثيف سنة عمى ضياع الجكالف أك تأجير الجكالف‪ ،‬اجتمع مع كمينتكف في‬ ‫جنيؼ كأكدت كسائؿ اإلعبلـ عمى محادثات سرية بينيما (ثنائية) لـ يحضر غيرىما‪ ...‬‬ ‫(ِٗ) مما يفسر لنا بعض الغمكض في حرب حزيراف الركاية التالية‪ :‬ركل األخ أبك بدر مف البلذقية أنو اجتمع مع‬ ‫محمد رباح الطكيؿ في سجف المزة بعد حرب (ٕٔ) بعد أف اعتقؿ محمد رباح الطكيؿ (كزير الداخمية) كأكدع في المزة‪.‬‬ ‫يقكؿ الممؾ حسيف في ىذا المعنى (فكت عمينا تأخر الطيراف السكرم فرصة ذىبية كاف يمكف أف ننتيزىا لمصمحة‬ ‫العرب‪ ،‬فمكال تردد السكرييف!!! لكنا قد بدأنا عمميات القصؼ الجكم في كقت مبكر‪ ،‬كالستطعنا اعتراض القاذفات المعادية‬ ‫كىي في طريؽ عكدتيا إلى قكاعدىا بعد قصفيا لمقكاعد المصرية‪ ،‬كقد فرغت خزاناتيا مف الكقكد كنفذت ذخيرتيا‪ ،‬ككاف‬ ‫بإمكاننا حتى مفاجأتيا كىي جاثمة عمى األرض تمؤل خزاناتيا استعدادان لشف ىجمة جديدة‪ ،‬فمك قيض لنا ذلؾ لتبدؿ سير‬ ‫المعركة كتبدلت نتائجيا‪..

‬‬ ‫(ّْ) يقكؿ منير الغضباف في سكريا في قرف (ُ‪ )ِّٓ/‬كبلمان خطي انر ينقمو مف كثائؽ تاريخية أثبتو كما ىك في كتابو‬ ‫بدكف تعميؽ‪[ ،‬مع تبديؿ مصطمح النصيرييف بالعمكييف]‪ ،‬كيقكؿ الغضباف (كغضباف الباحث التاريخي يختمؼ عف غضباف‬ ‫السياسي‪ ،‬فالباحث ييمو معرفة الحقيقة كلك كانت مرة)‪ ،‬أنو مكجكد في كثائؽ الخارجية الفرنسية‪ ،‬كفي سجبلت الحزب‬ ‫االشتراكي الفرنسي يقكؿ الغضباف‪( :‬لماذا انتصر حافظ األسد بحكـ البمد‪:‬‬ ‫قدمنا المبررات الكافية السابقة لبلمتحانات التي خاضيا في مكقفو مع إسرائيؿ‪ ،‬كحتى تتجمى الحقيقة‪ ،‬ال بد أف نعيد‬ ‫إلى الذاكرة حقيقة مكقؼ العمكييف مف الييكد كرأييـ فييـ‪ ،‬فبذلؾ يتضح االتساؽ كالتكامؿ في الدكر العمكم في الساحة‬ ‫السكرية‪ ،‬كقد كنا ذكرنا ىذه الكثيقة مف قبؿ‪ ،‬كنذكر طرفان منيا‪:‬‬ .‫(َّ) انضـ رفعت لمحزب في الخامسة عشر (ُِٓٗ)‪ ،‬كسيؽ لمخدمة العسكرية (ُٗٓٗ) كنقؿ بعد االنفصاؿ إلى‬ ‫ك ازرة الداخمية (الجمارؾ )‪ ،‬كفي (ُٓٔٗ) عيف نائبان لكحدة عسكرية كميا مف الحزبييف كانت بقيادة محمد عمراف‪ ،‬كسيطر‬ ‫عمييا رفعت بعده‪ ،‬كلعبت دك انر في (ِّ شباط ُٔٔٗ)‪ ،‬كاكتشؼ رفعت أف جديد يخطط الغتياؿ شقيقو حافظ‪ ،‬كفي المدة‬ ‫(ِٓ ِٖ شباط ُٗٔٗ) قاـ حافظ كرفعت بشبو انقبلب‪.‬‬ ‫كىذا يبيف عظـ ىذه الجريمة‪ ،‬التي جعمت الجكالف مبلذان آمنان لمصياينة الذيف ييربكف مف انتفاضة حماس كالجياد‬ ‫اإلسبلمي‪ ،‬بينما يكفر األسد ليـ مبلذان آمنان في الجكالف‪.‬كىذا يدلني عمى أف إرادة القتاؿ لـ تكف مبيتة عند جيشنا‪ .‬‬ ‫كىذه أىـ العناكيف‪:‬‬ ‫حممة جديدة استيطانية في الجكالف لجمب مئات العائبلت الصياينة‪.‬‬ ‫(ّّ) كما يقكؿ المبلزـ أكؿ حسيف النكاؼ قائد إحدل السرايا المدرعة يكمذاؾ في المكاء (ٕٔ)‪ ،‬يقكؿ أطمؽ عمينا‬ ‫النار رامي (اربجي) كلـ يمحؽ بنا ضر انر‪ ،‬كىرب مف أمامنا عمى بعد مئات األمتار‪ ،‬فأمرت الجنكد أف يترككه ينجك‬ ‫بركحو‪ .‬‬ ‫ارتفعت نسبة السياحة عاـ (ََِِ) بنسبة (ٕ ‪ ،)%‬كفي عاـ (ََِّ) ارتفعت بنسبة (ُٓ ‪ )%‬كيبمغ متكسط‬ ‫السياح الذيف يزكركف الجكالف سنكيان (ّ) مبلييف سائح‪.) %‬‬ ‫(ََٕ) عائمة ييكدية استكطنت الجكالف في السنكات األربع الماضية‪.‬‬ ‫كجاء في الحممة‪ :‬الجكالف يتميز باليدكء األمني‪ ،‬كمستكل المعيشة المرتفع لدل المستكطنيف‪.‬‬ ‫استقطاب (ََّ) عائمة ييكدية ضمف عاـ (ََِٓ)‪.‬‬ ‫عنكاف الحممة‪ :‬الجكالف مشرع أبكابو لكـ كىك مفعـ بالحياة‪.‬أك أف األكامر أعطيت ليـ بذلؾ‪.‬‬ ‫(ُِ) مستكطنة ممتدة مف جبؿ الشيخ كحتى بحيرة طبريا؛ فتحت أبكابيا الستقباؿ القادميف الجدد‪.‬‬ ‫الطبيعة الخبلبة كاليدكء كاألماف ينتظركنكـ في الجكالف‪.‬‬ ‫(ُّ) ىذا كاف مخطط األسد‪ ،‬أما صبلح جديد فمـ يكف طامعان في االنفراد بالسمطة‪ ،‬ألنو كاف حزبيان حتى العظـ‪.‬‬ ‫كىذه العناكيف ال تحتاج إلى تعميؽ‪ ،‬سكل أف نذكر بما كررتو إذاعة دمشؽ بعد نكسة (ُٕٔٗـ)‪ ،‬حيث أجبرت الشعب‬ ‫العربي عمى أف يفيـ أف الصييكنية لـ تنتصر‪ ،‬صحيح أنيا احتمت سيناء‪ ،‬كالضفة الغربية‪ ،‬كالجكالف‪ ،‬كلكنيا كانت تيدؼ‬ ‫إلى إسقاط ثكرة الثامف مف آذار التقدمية‪ ،‬كلـ تستطع‪ ،‬كلذلؾ لـ تنتصر‪ ،‬أما األرض فإعادتيا أمر ىيف‪.‬‬ ‫ازداد االستيطاف في الجكالف في السنكات األخيرة بنسبة (ََْ ‪.‬‬ ‫(ٕٗ ‪ ) %‬مف القادميف لمجكالف مف أراضي (ْٖ) ك (ّ ‪ ) %‬قادمكف جدد‪.‬‬ ‫(ِّ) نشر مكقع (كمنا شركاء) مكضكعان عف الجكالف في (ُِ‪ )ََِٓ/ٔ/‬لذلؾ أحببت أف ألخص بعضو ليتبيف مدل‬ ‫اإلىماؿ المقصكد مف قبؿ النظاـ السكرم لمجكالف‪.

‬‬ .‫ىذه الكثيقة رفعيا زعماء العمكييف لرئيس الحككمة الفرنسية ليكف بمكـ محفكظة تحت رقـ ّْٕٓ بتاريخ ُٓ‪ُّٗٔ/ٔ/‬‬ ‫في سجبلت ك ازرة الخارجية الفرنسية كفي سجبلت الحزب االشتراكي الفرنسي صكرة عنيا‪ ،‬كىذه فقرة منيا ننقميا حرفيان‪:‬‬ ‫"ْ‪ -‬إف ركح الحقد كالتعصب التي غرزت جذكرىا في صدكر المسمميف العرب نحك كؿ ما ىك غير مسمـ ىي ركح‬ ‫يغذييا الديف اإلسبلمي عمى الدكاـ‪ ،‬فميس ىناؾ أمؿ أف تتبدؿ الكضعية‪ .‬‬ ‫المكقعكف‪ :‬عزيز آغا اليكاش‪ ،‬محمد بؾ جنيد‪ ،‬سميماف المرشد‪ ،‬محمكد آغا جديد‪ ،‬سميماف أسد؛ محمد سميماف أحمد"‬ ‫ُ‪ -‬فيـ يكشفكف عف حقيقة ىكيتيـ حيف يتمكنكف في ظؿ العدك‪ ،‬كيتحدثكف لمحكاـ الفرنسييف يستنجيركف بيـ مف‬ ‫التعصب اإلسبلمي‪ ،‬فيـ غير مسمميف‪.‬إنيا رسالة تاريخية يقدميا جديد كاألسد‪ ،‬تحقيقان لحمـ أجدادىـ محمكد آغا جديد كسميماف بؾ‬ ‫األسد‪ ،‬فيعطكف الجكالف كمرتفعاتيا إلسرائيؿ‪ ،‬حتى تبقى دمشؽ عاصمة المسمميف السنييف تحت رحمة مدافعيـ إلى األبد‪.‬فإف أكلئؾ الييكد الطيبيف‬ ‫الذيف جاؤكا إلى العرب كالمسمميف بالحضارة كالسبلـ‪ ،‬كنثركا فكؽ أرض فمسطيف الذىب كالرفاه كلـ يكقعكا األذل بأحد‪،‬‬ ‫كلـ يأخذكا شيئان بالقكة‪ .‬فالييكد طيبكف‪ ،‬جاؤكا لمعرب كالمسمميف بالحضارة كالسبلـ‪ ،‬كنثركا فكؽ ارض فمسطيف الذىب كالرفاه" أما‬ ‫العرب المسممكف فمتأخركف متخمفكف فقراء‪ ،‬كالييكد ىـ الطبقة الكاعية المثقفة المضحية العاممة‪.‬‬ ‫كالمسممكف معتدكف طغاة‪ ،‬ينقضكف عمى الييكد‪ ،‬كيشعمكف عمييـ الحرب المقدسة‪ ،‬كالمسممكف طغاة يذبحكف األطفاؿ‬ ‫كالنساء ألكلئؾ الييكد حممة مشعؿ الحضارة كدعاة الطير كالسبلـ في األرض‪.‬‬ ‫كالمسممكف في حقدىـ كقيرىـ لمييكد رغـ كجكد إنكمت ار كفرنسا‪ ،‬يعني أنيـ سيحكلكنيـ إلى جثث ككتؿ مف الدمار‬ ‫كالفناء حيف يرتفع االنتداب اإلنكميزم كالفرنسي مف الببلد‪ ،‬كسيمقكف المصير األسكد المحتكـ عمى يدييـ‪.‬‬ ‫ِ‪ -‬كما يجمعيـ في خندؽ كاحد مع الييكد ىك أف العمكييف كالييكد مف األقميات غير المسممة‪ ،‬كتصبح ىذه األقميات‬ ‫في خطر المكت كالفناء إف انتيى االنتداب الفرنسي كعاد الحكـ لؤلكثرية المسممة السنية في سكرية‪.‬كمع ذلؾ أعمف المسممكف ضدىـ الحرب المقدسة‪ ،‬كلـ يترددكا في أف يذبحكا أطفاليـ كنساءىـ‬ ‫بالرغـ مف كجكد إنكمت ار في فمسطيف كفرنسا في سكرية‪ ،‬لذلؾ فإف مصي انر أسكد ينتظر الييكد كاألقميات األخرل في حالة‬ ‫إلغاء االنتداب كتكحيد سكرية المسممة مع فسطيف المسممة‪ ،‬ىذا التكحيد ىك اليدؼ األعمى لمعربي المسمـ‪.‬‬ ‫ليس المرء بحاجة إلى أف يبحث ما بيف السطكر إذا كانت السطكر تنطؽ بحقيقة الحقد كالضغينة عمى المسمميف‪ ،‬كتطفح‬ ‫بذلؾ الحب كالتفاني لمييكد كالصميبييف‪.‬كىا‬ ‫إننا نممس اليكـ كيؼ أف مكاطني دمشؽ المسمميف يرغمكف الييكد القاطنيف بيف ظيرانييـ عمى تكقيع كثيقة يتعيدكف فييا‬ ‫بعدـ إرساؿ المكاد الغذائية إلى إخكانيـ الييكد المنككبيف في فمسطيف‪ ،‬كحالة الييكد في فمسطيف ىي أقكل األدلة الكاضحة‬ ‫المممكسة عمى عنؼ القضية الدينية التي عند العرب كالمسمميف لكؿ مف ال ينتمي إلى اإلسبلـ‪ .‬‬ ‫ىذه ىي النظرة الحقيقية لمعمكييف نحك الييكد‪ ،‬فكبلىما في خندؽ كاحد لمكاجية التعصب اإلسبلمي السني‪ ،‬كقد تبنى‬ ‫ىذه الكثيقة زعماء العمكييف بما فييـ أجداد صبلح جديد كحافظ أسد‪ ،‬كىذه ىي الفرصة السانحة كقد حكـ جديد كاألسد‬ ‫قدمكا ليـ‬ ‫سكرية المسممة المتعصبة السنية‪ ،‬كعمييـ أف يؤدكا دكرىـ التاريخي في نصرة حمفائيـ كاخكانيـ الييكد‪ ،‬فكاف أف ٌ‬ ‫الجكالف‪ ،‬كغدركا بالفدائييف‪ ،‬كعممكا أقؿ ما يجب عمييـ عممو تجاه الييكد الطيبيف الذيف جاؤكا بالحضارة كالسبلـ كنثركا‬ ‫فكؽ األرض الذىب كالفضة‪ .‬‬ ‫ّ‪ -‬كال يجد زعماء العمكييف دليبلن عمى صحة كجية نظرىـ إال االستشياد بمكقؼ مسممي دمشؽ مف منع الييكد مف‬ ‫تقديـ المعكنات إلخكانيـ في إسرائيؿ‪.‬‬ ‫ْ‪ -‬كالييكد مضطيدكف في رأم العمكييف‪ ،‬كالحرب ضدىـ يمثميا ركح التعصب كالحقد اإلسبلمي‪ ،‬فيـ ال يذكركف أف‬ ‫الييكد مغتصبكف جاؤكا ألخذ ىذه األرض مف أصحابيا الشرعييف‪ ،‬كىذه مشاعر مكحدة كمتطابقة تماـ التطابؽ بيف الييكد‬ ‫كالعمكييف‪ ".‬لذلؾ فإف األقميات في سكرية تصبح في حاؿ‬ ‫إلغاء االنتداب معرضة لخطر المكت كالفناء‪ ،‬بغض النظر عف ككف ىذا اإللغاء يقضي عمى حرية الفكر كالمعتقد‪ .

‬‬ ‫(َْ) ككاف ىذا مف التكفيؽ الرباني‪ ،‬كمف أسباب مباغتة العدك الصييكني‪ ،‬الذم بكغت فعبلن‪ ،‬ألنو لـ تجر العادة‬ ‫اليجكـ في الظييرة‪ ،‬كأغمب معارؾ اليجكـ تبدأ في الفجر‪ ،‬أك في آخر الميؿ لنجاح المباغتة عند نكـ العدك‪ .‬كىك احتبلؿ أرض العرب‪ ،‬ثـ التفاكض عمييا مف أجؿ‬ ‫السبلـ مع الصياينة ‪.‬ألنو يتفؽ مع نتائج الحرب التي لـ‬ ‫تحرر‪ ،‬كانما أدت إلى فؾ االشتباؾ‪..‬‬ ‫(ّٓ) أما الذم ساد كانتشر في المنطقة كميا يكمذاؾ ىك التحريؾ كليس التحرير‪ .‬تحت إمرتكـ سيدم العميد‪ ،‬يقكؿ‬ ‫المبلزـ صفكؽ‪ :‬خجمت جدان حيث أف العميد عمي أصبلف لـ يغير مف جمستو‪ ،‬كلـ يرد التحية بشكؿ عسكرم‪ ،‬بؿ قاؿ‪:‬‬ ‫أىبل كسيبلن‪ ،‬ثـ قاؿ لي‪ :‬أعده يا مبلزـ إلى كحدتو كسكؼ أتصؿ بو عند المزكـ‪ ...‬‬ ‫(ّٕ) كىذا يؤكد أف ىدؼ األسد مف الحرب‪ ،‬حرب تشريف ىك الحصكؿ عمى السبلـ‪ .‬‬ ‫(ّٗ) كأحد ىذه الطرؽ مف عميؿ سكرم كىك (لكاء) في الجيش (!!) كانت مخابرات دكلة عربية قد جندتو لصالحيا‪،‬‬ ‫فأكصؿ ليا خطط حرب تشريف‪ ،‬كنقمت نسخان منيا عمى الفكر كبيد مبعكثيف مكثكقيف إلى ىنرم كيسنجر‪ ،‬كمكشي داياف‪...‬‬ ‫(ِْ) الككلكنيؿ تريفكرف دكيكم‪ :‬النص المراكغ‪ ،‬الحركب العربية اإلسرائيمية‪ ،‬ص ُْٕ‪.‬كحدثني‬ ‫ضابط مدفعي سكرم مف أصدقائي في الجبية السكرية‪ ،‬ككانت خدمتي اإللزامية في الجبية‪ ،‬أعرؼ األماكف التي دار‬ ‫فييا القتاؿ‪ ،‬قاؿ النقيب فايز أبك عذاب يرحمو اهلل‪ :‬الساعة الثانية إال ربع دعانا قائد الكتيبة كأعطانا أمر القتاؿ‪ ،‬حيث‬ ‫تككف ساعة الصفر الثانية تمامان‪ ،‬فعدت إلى السرية كجيزنا المدافع‪ -‬كىي جاىزة أصبلن ‪-‬كفي الثانية قمت لمعساكر (نار)‬ ‫فمـ ينفذ العساكر‪ ،‬كانما نظركا إلي مشدكىيف كقالكا‪ :‬ىؿ أنت جاد يا سيدم!!؟ فغضبت ككررت بصكت عاؿ‪ ،‬كفي تمؾ‬ ‫المحظة مرت فكقنا طائرات السكخكم راجعة مف التمييد الذم قامت بو‪ ،‬فبادر العساكر يكبركف كييممكف كيسارعكف إلى‬ ‫رمي قذائؼ المدفعية حسب المعطيات المحددة سابقان عمى الخرائط‪ .‬كلـ ينس حافظ األسد ىذه المكرمة‬ ‫لمعراقييف‪ ،‬فأرسؿ جيشو عاـ (ُِٗٗ) ليقاتؿ مع األمريكييف بدالن مف أف ينضـ إلى رفاؽ األسد العراقييف‪ ،‬الذيف حمكا‬ .‬كقد اتصؿ (داياف) بيذا الجاسكس العربي يقكؿ لو‪( :‬إنني أدرؾ بأنني تحت رحمتؾ‪ ،‬إنؾ إذا‬ ‫كشفت ما تعرؼ فسينتيي مستقبمي الميني كحياتي العممية‪ ،‬كفي غضكف ذلؾ أرجك أف تتكرـ بأف تتسمـ مع أعمؽ امتناننا‬ ‫أعمى كساـ عسكرم تستطيع إسرائيؿ أف تمنحو لمكاطف أجنبي (انظر باترؾ سيؿ ص َِّ)‪..‫[أقكؿ بعض المسمميف السنة جاىمكف كمتعصبكف ضد الطكائؼ األخرل مثؿ ىذا التعصب المقيت الذم ال يقره‬ ‫اإلسبلـ‪ ،‬أما حقيقة اإلسبلـ فتتمخص في قكلو تعالى {ال إكراه في الديف}‪ ،‬كحقيقة الكاقع أف سكريا ىي البمد الكحيد الذم‬ ‫مازالت لغة السيد المسيح عميو السبلـ حية كيتكمـ بيا حكالي ستيف ألفان بعضيـ في قرية معمكال‪ ،‬انظر مقالة لمدكتكر خالد‬ ‫أحمد الشنتكت في مكقع سكريا الحرة آب ََِٗ‪ ،‬كىذا أكبر دليؿ عمى قبكؿ المسمميف السكرييف لمتعددية الدينية]‪.‬‬ ‫كلكنيما لـ يصدقا ذلؾ‪ .‬‬ ‫(ّٔ) كىذا يفسر لنا أيضان الغاية مف حرب ( ُٕٔٗ) ‪ ..‬‬ ‫(ّْ) حدثني المبلزـ صفكؽ‪ .‬فيي حرب تحريؾ عند األسد‬ ‫كماىي عند السادات‪..‬‬ ‫(ّٖ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ُّٔ ‪.‬‬ ‫(ُْ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ُّٔ ‪.‬كانقمب الحاؿ خبلؿ خمس دقائؽ مف ىدكء إلى‬ ‫صخب المعركة‪.‬ككاف ضابط ارتباط في الفرقة الخامسة خبلؿ الحرب‪ ،‬قاؿ أككمت لي ميمة مرافقة‬ ‫المقدـ العراقي قائد المكاء المدرع عند كصكلو إلى الجبية‪ ،‬كايصالو إلى مكاف تكاجد العميد عمي أصبلف قائد الفرقة‬ ‫الخامسة‪ ،‬ككاف المقدـ العراقي مثاالن لبلنضباط العسكرم في لباسو‪ ،‬كالتجييزات التي يحمميا مثؿ أم جندم‪ ،‬كلما كصمت‬ ‫إلى مكاف تكاجد العميد عمي أصبلف‪ ،‬كجدتو يمبس حذاء مدنيان‪ ،‬ككأنو في نادم الضباط‪ ،‬كتقدـ المقدـ العراقي بكؿ‬ ‫انضباط بالتحية العسكرية ككقؼ باستعداد كقاؿ‪ :‬المقدـ (‪ ).‬قائد المكاء المدرع (‪ )...

..‫دمشؽ عاـ (ُّٕٗ)‪ ...‬‬ ‫(ْٔ) باترؾ سيؿ ص َُْ‬ ‫(ْٕ) ينقؿ محمد عبد الغني النكاكم عف نايؼ حكاتمة ( الزعيـ الفمسطيني اليسارم) يقكؿ‪ :‬تأكد لدينا أف السادات بدأ‬ ‫اتصاالتو السرية مع إسرائيؿ منذ عاـ (ُُٕٗـ) كأنو طرح مشركعو الشيير لفتح قناة السكيس‪ ،‬ككشفت الكقائع بأف‬ ‫السادات كانت لو خطة خاصة في حرب تشريف تقكـ عمى عبكر القناة كتحرير (ٓ ‪ )ُٓ -‬كمـ فقط‪ ،‬ثـ الذىاب إلى مائدة‬ ‫المفاكضات‪ ،‬لذلؾ عرض عمينا السادات في المجمس الكطني الفمسطيني تشكيؿ حككمة منفى؛ ليأتي بيا إلى مائدة‬ ‫المفاكضات‪ ،‬كقبؿ حرب تشريف بعشرة أياـ حمؿ إلينا أبك إياد رسالة مف السادات تقكؿ الحرب قادمة قريبان‪ ،‬كعمى‬ ‫الفمسطينييف أف يجيزكا أنفسيـ لحضكر مائدة المفاكضات مف خبلؿ مؤتمر دكلي (جريدة السفير المبنانية ْ‪ُُٖٗ/ّ/‬ـ)‪.‬كبعد يكميف كصؿ عضك فرع الحزب كطمبني لئلدارة‬ ‫كخبلصة طمبو أف أقكؿ حرب تشريف التحريرية‪ ،‬كما جاء في التعميمات‪ ،‬كال أقكؿ إنيا ىزيمة‪..‬‬ ‫(ْٗ) قاؿ لي أحد األخكة الذيف أثؽ بيـ‪ :‬لما كنت في الخدمة العسكرية‪ ،‬مكاجيان لتؿ الفرس‪ ،‬ككاف الصياينة يحفركف‬ ‫ىذا الخندؽ (خندؽ ضد الدبابات كالسيارات)‪ ،‬كتحمس عناصر إحدل الدبابات المكاجية لتؿ الفرس‪ ،‬كأخبركني أنيـ‬ ‫سيرمكف قذائفيـ عمى اآلليات الصييكنية التي تحفر ىذا الخندؽ أماميـ عمى مسافة أقؿ مف ألؼ متر (كىك أقؿ مف‬ ‫الصفر التعبكم لمدبابة)‪ ،‬حيث تتأكد إصابة اليدؼ‪ ،‬كرجكني أف أتأكد مف سبلمة أسمحة الدبابة التي ستقكـ بيذا‬ ‫االشتباؾ‪ ،‬أما أمر إطبلؽ النار فبل أممؾ منو شيئان‪ ،‬ألنو بيد قائد سرية المشاة‪ ،‬كالدبابة ممحقة عمى المشاة‪ ،‬فكصمت سي انر‬ ‫عمى األقداـ إلى مربض الدبابة‪ ،‬كرأيت الجرافات الصييكنية تحفر الخندؽ‪ ،‬كتأكدت أنيا في مدل الصفر التعبكم‪ ،‬كما‬ ‫تأكدت مف سبلمة أجيزة الرمي في الدبابة‪ ،‬كقائدىا رقيب حمكم‪ ،‬ثـ تركتيـ عمى أف ينفذكا ما بيتكه صباح الغد‪ ،‬كعرفت‬ .‬‬ ‫كعمـ حافظ األسد بمضمكف ىذه الرسالة ألف زىير محسف مف أعضاء القيادة الفمسطينية‪ ،‬كيقكؿ أبك إياد إنو كمـ األسد‬ ‫شخصيان؛ فزعـ أف السادات لـ يطمعو عمى مثؿ ىذه الخطة (المفاكضات مع العدك)‪ ،‬كأكد األسد أف سكريا عندىا خطة‬ ‫لمتابعة النضاؿ!! حتى تحرير ما يمكف مف األراضي العربية المحتمة‪ .‬‬ ‫(ْْ) كمف ىذا المؤتمر يتضح أف حرب تشريف حرب تحريؾ عمى الجبيتيف السكرية كالمصرية (ككنت يكميا أدرس‬ ‫في الثانكية بعد انتيائي مف الخدمة العسكرية‪ ،‬فسألني الطبلب‪ :‬ماذا عف حرب تشريف‪ ،‬فقمت خسر فييا السكريكف أرضان‬ ‫كجيشان‪ ،‬خسركا جميع دباباتيـ ‪ -‬كقد أريت ضباط الدبابات يسافركف إلى البلذقية يستممكف دبابات جديدة في نياية الحرب‬ ‫– كستة آالؼ جندم‪ ،‬بينما في حزيراف خسركا أرضان فقط‪ .‬‬ ‫(ْٓ) أم أف حرب تشريف كانت حرب تحريؾ نحك التسكية السممية (االستسبلـ)‪.‬كيقكؿ السادات في عيد العماؿ أكؿ أيار‬ ‫(ُٕٓٗ)‪ :‬بعد مضي (ٔ) ساعات فقط مف حرب (ُّٕٗـ) جاءني السفير السكفياتي يطمب كقؼ إطبلؽ النار بناء عمى‬ ‫طمب حافظ األسد!!؟‬ ‫(ْٖ) خبلؿ خدمتي في الجيش العربي السكرم ؛ سمعت مف ضباط كبار مرات عديدة بأنو يستحيؿ اجتياز قناة‬ ‫السكيس‪ ،‬ألف العدك الصييكني أقاـ أنبكبان مف النابالـ عمى ضفتيا الشرقية‪ ،‬كسكؼ يشعؿ فيو النار حالما شعر بتقدـ‬ ‫القكات المعادية مف القناة‪ ،‬كما أقاـ جببلن مف الرماؿ سماه خط بارليؼ (قائد ييكدم)‪ ،‬يتعذر عمى اآلليات الصعكد عميو‪،‬‬ ‫كحتى المشاة يصعب عمييـ تسمقو‪ ،‬كتحت ىذا التؿ مف الرماؿ أقاـ تحصيناتو‪ ،‬كأسمحتو كأسكف قكاتو المدافعة عف خط‬ ‫بارليؼ‪ .‬كمما يؤسؼ لو أف الضباط السكرييف الكفرة صرحكا م ار انر أمامنا نحف الضباط الصغار بأنو يستحيؿ حتى عمى‬ ‫ربنا سبحانو كتعالى كحاشاه عزكجؿ‬ ‫أف يجتاز قناة السكيس؛ كقد بيف الكاقع أف ىؤالء الضباط الكبار السكرييف‬ ‫األسدييف جبناء كجيمة؛ فقد اجتازه الجنكد المصريكف كىـ ييتفكف (اهلل أكبر)‪.‬كىكذا دائمان نحف نفيـ األسد عندما نغمز عمى اليسار كنذىب إلى اليميف‪ .‬كفي الكاقع كقكؼ األسد‬ ‫مع أمريكا ضد العراقييف‪ ،‬ككقكفو مع الفرس اإليرانييف ضد العراقييف العرب‪ ،‬تجعؿ الحجارة الصماء تفيـ حافظ األسد‪،‬‬ ‫كتعرفو جيدان‪ ،‬ماعدا العرب ألف أكثرىـ ال يقرأكف‪ ،‬كال يسمعكف‪ ،‬كال‪..

‬‬ ‫(ُٓ) كأىـ تفسير لدخكؿ األسد لبناف‪ ،‬كما سبؽ ىك سحؽ المقاكمة ليقبؿ العرب بالتسكية‪ ،‬كلحماية الحدكد الشمالية‬ ‫لمصياينة‪ ،‬كمف ثـ‪ ،‬تضييؽ الخناؽ عمى المعارضة السكرية كخاصة اإلخكاف المسمميف‪ ،‬كقد كانت المعارضة السكرية‬ ‫تتنفس الحرية مف الرئة المبنانية‪ ،‬ككؿ مطمكب لؤلمف السكرم خبلؿ ساعتيف فقط يككف داخؿ لبناف لينجك بريشو مف‬ ‫بطش األمف السكرم‪ ،‬كعرؼ األسد أنو ال يستطيع كبح الشعب السكرم بدكف السيطرة عمى لبناف لتككف تابعة لو‪ .‬‬ ‫ٓ فعمت منظمة الصاعقة كقكات الردع السكرية األفاعيؿ في لبناف مف نيب المصارؼ‪ ،‬كالسيارات كالمخازف‬ ‫كالمستكدعات‪.‬بؿ‬ ‫استطاع األسد أف يحكـ الخناؽ عمى العرب جميعان بعد دخكلو لبناف‪ ،‬كاستمر يبتز أمكاليـ‪ ،‬ليكزعيا عمى أزالمو كعشيرتو‪.‬‬ ‫ّ طارد الجيش السكرم كؿ معارض سكرم أك لبناني‪ ،‬كاعتقمو أك قتمو إف لـ يتمكف مف الفرار ‪.‬‬ .‬‬ ‫(ِٓ) عمميات جيش األسد في لبناف‪:‬‬ ‫ىب المسممكف صفان كاحدان بعد مجزرة (الكارنتينا) التي دبرىا حزب الكتائب ضد المسمميف‪ ،‬كانضـ المسممكف يقاتمكف‬ ‫في إطار منظمة التحرير أك الحركة الكطنية أك جيش لبناف العربي‪ ،‬كتمكنت القكات الكطنية مف احتبلؿ شتكرا‪ ،‬كزحمة‪،‬‬ ‫كزغرتا‪ ،‬كالدامكر‪ ،‬كالسعديات‪ ،‬كدارت الدائرة عمى المكارنة كسائر المسيحييف‪ ،‬كأخذت مدفعية جيش لبناف العربي تدؾ‬ ‫قصر الرئاسة في بعبدا‪ ،‬فيرب رئيس الجميكرية سميماف فرنجية إلى زغرتا‪ ،‬كسيطر الجيش العربي عمى معظـ لبناف‬ ‫بقيادة الضابط أحمد الخطيب‪ ،‬كبات مؤكدان أف الكضع سينتيي لمصمحة الحركة الكطنية كالمقاكمة الفمسطينية‪ ،‬كفي ىذا‬ ‫الظرؼ الحرج تحرؾ حافظ األسد لينفذ األكامر التي صدرت إليو مف تؿ أبيب ككاشنطف ‪.‫بعد ذلؾ أف كصكلي إلى المربض جعؿ قائد سرية المشاة المبلزـ (أنطكف) يكتشؼ ما يبيتو الرقيب (زىير) فأخبر قائد‬ ‫الكتيبة الرائد أحمد الحسيف (العمكم) الذم حضر في الحاؿ كىدد الرقيب بالمحاكمة الميدانية‪ ،‬كمما قالو (أرضيـ‬ ‫يحفركف فييا ما شاءكا)‪ .‬‬ ‫ْ ساىمت القكات السكرية في حصار تؿ الزعتر‪ ،‬بالتعاكف مع الكتائب‪ ،‬كبدأ الحصار في أكاخر حزيراف‪ ،‬كسقط‬ ‫المخيـ في (ُْ‪ُٕٗٔ/ٖ/‬ـ) بعد حصار أكثر مف شير كنصؼ‪ ،‬كمنعت القكات السكرية كصكؿ الطعاـ كالماء كالذخيرة‬ ‫إلى المخيـ‪ ،‬كما شاركت في اإلعدامات كىتؾ األعراض كالنيب تحت قيادة العقيد عمي مدني [قائد الشرطة العسكرية‪،‬‬ ‫كمف رجاؿ الحركة التصحيحية ُُٕٗـ‪ ،‬كمما يؤسؼ لو أنو حمكم]‪.‬‬ ‫(َٓ) محمد عبد الغني النكاكم‪ ،‬ص َْٓ ‪.‬‬ ‫ِ تركت القكات السكرية ميناء جكنية الذم يسيطر عميو حزب الكتائب‪ ،‬ليتنفس منو المكارنة كالنصارل‪ ،‬كالتجار مف‬ ‫الضباط السكرييف الكبار ‪.‬‬ ‫كبمجرد كصكؿ القكات السكرية بعد مكافقة جامعة الدكؿ العربية التي تكفمت بتغطية نفقات قكات الردع السكرية‪ ،‬تخمت‬ ‫الصاع قة عف منظمة التحرير‪ ،‬كما تخمى حزب البعث المبناني عف الحركة الكطنية‪ ،‬كىكذا شؽ األسد المنظمة كالحركة‬ ‫منذ اليكـ األكؿ‪ ،‬كما تخمت أمؿ الشيعية عف جيش لبناف العربي كالحركة الكطنية‪ ،‬بعد أكامر مكسى الصدر ليـ‪ ،‬ككقؼ‬ ‫الدركز عمى الحياد يتفرجكف عمى ذبح المسمميف‪ ،‬كىاىي النتائج العسكرية‪:‬‬ ‫ُ انتصرت القكات السكرية انتصا انر ساحقان عمى القكات المشتركة في سيؿ البقاع كعكار كالجبؿ كصيدا‪ ،‬كفرضت‬ ‫حصا انر في البر كالبحر كالجك‪ ،‬كمنعت كصكؿ المؤف كالذخائر إلى المقاكمة الفمسطينية كالحركة الكطنية‪ ،‬كاستكلت القكات‬ ‫السكرية عمى مكاد غذائية أرسمت مف الفمسطينييف في الخميج إلى القكات المشتركة ‪.‬كمما ال أنساه أنني لما عدت إلى قيادة المكاء في (نكل) ليبلن كجدت فرقة مكسيقية تغني لمضباط‪،‬‬ ‫كمعيـ راقصات كمطربات‪ ،‬كصكت المكسيقى يصؿ إلى تؿ الفرس‪ ،‬حيث صنع منو الصياينة أكبر قرية محصنة كأكبر‬ ‫مرصد يرصد الفرقة الخامسة كميا‪.

‬كفي ص ُْٓ أخطاء‬ ‫شنيعة منيا أف العقيد عمي حيدر آمر حامية حماة (!!!) قتؿ عاـ (ُٕٔٗ)‪.‬‬ ‫(ّٔ) يقكؿ مصطفى طبلس في كتابو (ثبلثة شيكر ىزت سكريا)‪ :‬محاكلة انقبلب رفعت عمى حافظ (شباط‪:‬‬ ‫ُْٖٗـ)‪ :‬يظير مما سبؽ‪ ،‬كما سبؽ أف عرفناه مف الكاقع السكرم في عقد السبعينيات‪ ،‬أف رفعت أسد كاف الساعد‬ ‫األيمف لشقيقو حافظ ككاف عكنو في ذبح الشعب‪ ،‬كنيب خيراتو كثركاتو‪ ،‬ككاف ينتظر مكت أخيو ليتسمـ الرئاسة بدالن منو‪،‬‬ ‫ألنو كما قيؿ [طالباف ال يشبعاف طالب عمـ كطالب ماؿ]‪ ،‬كرفعت طالب ماؿ‪ ،‬كالجاه كسيمة لمماؿ أيضان‪ ،‬لذلؾ لـ يكتؼ‬ .‬‬ ‫كخرجت عدة مظاىرات كمسيرات شعبية في حماة كحمب كادلب كجسر الشغكر تندد بالسمطة األسدية‪ ،‬كتـ االتفاؽ‬ ‫عمى أف يككف يكـ (ُّ‪َُٖٗ/ّ/‬ـ) إضرابان عامان تأييدان ليذه المطالب‪ .‬‬ ‫(ٔٓ) الحقيقة ألؼ كليس خمسمائة كما يقكؿ نزار نيكؼ‪...‬كمتى كاف يصمي الصبح (!!!)؟؟؟‬ ‫(َٔ) في عاـ (ُٕٗٗ) كالثكرة اإليرانية عمى أشدىا‪ ،‬كبداية صراع اإلسبلمييف المسمح مع األسد في سكريا‪ ،‬كنت‬ ‫بعيدان عف سكريا‪ ،‬ككاف زميمي العمكم نائب الممحؽ الثقافي في السفارة السكرية ىناؾ‪ ،‬يرسؿ لي‪ -‬مشكك انر ‪ -‬الصحؼ‬ ‫السكرية في البريد‪ ،‬حيث كنت بعيدان جدان عف العاصمة‪ ،‬ككنت أطالع الصحؼ السكرية بشغؼ‪ ،‬كأتعجب مف كقكؼ‬ ‫اإلعبلـ العربي السكرم الذم يحارب اإلسبلمييف في سكريا‪ ،‬كقكفو مع الثكرة اإلسبلمية اإليرانية‪ ،‬خاصة كأف تصريحات‬ ‫الخميني كرجالو يكمذاؾ كانت تنـ عف ثكرة إسبلمية‪ ،‬ال تختمؼ عما يطمبو اإلخكاف المسممكف‪ ،‬ككاف ىذا س انر غامضان‬ ‫عسير الفيـ يكمذاؾ‪ ،‬لكنو اتضح فيما بعد بأف األسد كاف عمكيان يدعي أنو مف الشيعة‪ ،‬قبؿ أف يككف عربيان‪ ،‬كما يتضح‬ ‫مف كتاب باترؾ سيؿ كاذا تنازع ىذاف الخطاف لديو‪ :‬خط العركبة كخط الشيعة‪ ،‬فالشيعة أكالن حتى لك كانكا فرسان‪ ،‬كضد‬ ‫األمة العربية‪.‬‬ ‫ّ احتراـ حقكؽ اإلنساف فعبلن كممارسة‪.‬‬ ‫ِ إعادة جميع صبلحيات التقاضي إلى القضاء المدني‪ .‬‬ ‫(ٓٓ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ُٖٓ ‪.‬‬ ‫(ُٔ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ُٖٓ ‪..‬كمنيا مجازر حماة‪.‬‬ ‫(ٕٓ) في آذار عاـ (َُٖٗـ) أجمع المثقفكف كرجاؿ الفكر كاألطباء كالميندسكف كالصيادلة كجميع أصحاب الميف‬ ‫في حماة كحمب كادلب كجسر الشغكر عمى تقديـ المطالب التالية لحافظ األسد كىي‪:‬‬ ‫ُ رفع حالة الطكارئ‪ ،‬كالغاء المحاكـ العرفية‪.‫(ّٓ) في ىذا الفصؿ غيرت كثي انر مف مصطمحات (باترؾ سيؿ) التي تدؿ عمى جيمو بالكاقع‪ .‬‬ ‫(ٖٓ) كالصحيح أني ا كانت تقتؿ الحمكييف مف كؿ الفئات‪،‬حتى المسيحييف كالبعثييف‪ ،‬كمعظـ القتمى مف النساء‬ ‫كاألطفاؿ‬ ‫(ٗٓ) متى كاف يتيجد (!!!!) كما يقكؿ الشيخ (‪ ،).‬كنفذ اإلضراب ككزعت عشرات اآلالؼ مف‬ ‫النشرات تبيف المطالب المتفؽ عمييا مف قبؿ الشعب‪.‬‬ ‫(ِٔ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص ِٖٓ ‪.‬‬ ‫ْ إجراء انتخابات حرة يختار الشعب فييا رجاؿ السمطة التشريعية‪.‬بعد استقبلؿ السمطة القضائية عف التنفيذية‪.‬‬ ‫(ْٓ) كىذا غير صحيح‪ ،‬ألف الرصاصة األكلى لمطميعة المقاتمة كانت يكـ (ُٔ‪ )ُٕٗٔ/ِ/‬في رأس الرائد محمد‬ ‫غرة قائد األمف القكمي في حماة‪.‬‬ ‫ككاف رد السمطة األسدية حؿ النقابات كمجالسيا كفركعيا‪ ،‬كاعتقؿ أعضاؤىا‪ ،‬كاعتقؿ عدد كبير مف أساتذة الجامعات‬ ‫كالمحاميف كاألطباء كالصيادلة كالمدرسيف كالعمماء‪ ،‬كآالؼ مف طبلب الجامعات كالمدارس الثانكية‪ ،‬كبدأت السمطة‬ ‫بتمشيط المدف كالقرل‪ ،‬فكانت المجازر الجماعية‪ .

‬إلخ‪.‫أف يككف نائبان لرئيس الجميكرية لشئكف األمف‪ ،‬كلـ يقبؿ أف يتسمـ الحكـ ابف أخيو باسؿ حافظ األسد بعد مكت أبيو‪ ،‬كقد‬ ‫شاىد أخاه حافظان يييئ كلده البكر (باسؿ) ليخمفو في الرئاسة‪ ،‬كبناء عميو قرر رفعت أف ينقمب عمى أخيو كيتسمـ الحكـ‬ ‫كىـ بذلؾ لكال أف أخاه عرؼ بنكايا شقيقو مسبقان مف جكاسيسو في سرايا الدفاع‪ ،‬فأحبط االنقبلب‬ ‫بالقكة‪ ،‬فحرؾ الدبابات ٌ‬ ‫بمساعدة مصطفى طبلس كعمي دكبا كمحمد حيدر‪ ،‬الذيف يكرىكف رفعت كثي انر لتجبره كتكبره عمييـ‪ .‬كمع أف الرئيس األسد معركؼ عربيان كدكليان بأنو سيد مف أتقف فف لعبة عض‬ ‫األصابع‪ ،‬فقد كاف ينتظر بفارغ الصبر انييار رفعت‪ ،‬كىذا ألف األخير سيد مف ابتز أخاه كغير أخيو‪ .‬‬ ‫كبدأت تظير عمى جدراف البلذقية عبارات تمجد شخص رفعت مثؿ "رفعت األسد الشمس التي ال تغيب"‪ .‬‬ ‫كتضمف االتفاؽ أف يسافر رفعت إلى مكسكك‪ ،‬كمعو المكاءاف شفيؽ فياض كعمي حيدر‪ ،‬كليطمئف رفعت أف الطائرة لف‬ ‫تنفجر في الجك طمب أف يسافر معيـ رئيس إدارة المخابرات الجكية المكاء محمد الخكلي‪ ،‬ككافؽ رفعت الذم اختار أف‬ ‫يقبؿ تعيد حافظ بأف مصالحو كأرصدتو سكؼ تحترـ في حالة سحب قكاتو مف العاصمة كمغادرة الببلد عاـ ُْٖٗـ‬ ‫(انتيى كبلـ طبلس)‪.....‬كاف يدفع لو شيريان (ٓ) مبلييف دكالر‪ ،‬كما لـ ٌ‬ ‫(‪ ).‬‬ .‬كبدأ‬ ‫أنصاره ينصبكف "الحكاجز الطيارة إلشعار المكاطنيف أنيـ مكجكدكف بقكة عمى الساحة"‪ .‬كاستمر في ىذا المنصب حتى‬ ‫كتـ تحجيـ سرايا الدفاع ي‬ ‫عاـ (ُٖٗٗـ) ‪ ..‬غير أف تعيينو كاف نظريان ألف الرئيس األسد أحرص مف أف يسمٌـ أمنو الشخصي كأمف الببلد لرجؿ ال‬ ‫يتقي اهلل بكطنو كال بأىمو‪..‬يقكؿ العماد طبلس في كتابو‪:‬‬ ‫رفعت يعد أتباعو بالدكلة العمكية‪:‬‬ ‫يكشؼ طبلس أف رفعت كاف "يدغدغ أحبلـ المتعصبيف طائفيان بأف كعدىـ أنو سيقيـ الدكلة العمكية ىناؾ‪،‬كما أقاـ‬ ‫الصياينة الدكلة العبرية في فمسطيف‪ ،‬ككما كاف غبلة المتعصبيف مف المكارنة يحممكف بإقامة الدكيبلت الطائفية التي‬ ‫ستدكر في فمؾ إسرائيؿ قكالن كاحدان "‪ .‬‬ ‫يقصر معو الشيخ (‪ ).‬كانتيت ىذه المحاكلة بنفي رفعت خارج سكريا‪ ،‬بعد أف دفع لو أخكه مبلييف‬ ‫الدكالرات التي أتت عمى الخزينة السكرية كميا كأكمؿ لو الباقي مف القذافي (!!!)‪ .‬كيبدك أف قصد رفعت مف السيطرة‬ ‫عمى مسقط رأس الرئيس‪ ،‬بحسب العماد طبلس‪ ،‬أف يقكؿ لمعالـ‪" :‬إذا كاف أخي ال يستطيع السيطرة عمى المحافظة التي‬ ‫كلد فييا‪ ،‬فيك باألحرل غير قادر عمى السيطرة عمى باقي المحافظات‪.‬كما يتضح مف كتاب‬ ‫مصطفى طبلس [ثبلثة شيكر ىزت سكريا]‪ .‬إذ ما إف كافؽ‬ ‫عمى الخركج مف سكريا‪ ،‬حتى بدأ يساكـ عمى المبمغ الذم يحتاج إليو لئلقامة شيك انر عدة خارج الببلد حتى تيدأ العاصفة‪.‬كمثمو ياسر عرفات كالشيخ‬ ‫ىذا مع أف (‪ ).‬كيبدك أف رفعت تشجع في مشركعو لعممو أف "أميركا سكؼ ترحب بالفكرة ألنيا مع‬ ‫أم تفكؾ لؤلمة العربية"‪.‬‬ ‫كعيِّف رفعت نائبان لرئيس الجميكرية مسؤكالن عف شؤكف األمف‪ .‬‬ ‫حافظ ينفي أخاه رفعت‪:‬‬ ‫في أكاخر نيساف (ُْٖٗـ) تيقف العميد رفعت أف ميزاف القكل قد ماؿ لصالح شقيقو (حافظ)‪ ،‬فاتصؿ بشقيقو جميؿ‬ ‫األسد ليميد لو المصالحة مع أخيو الرئيس‪ .‬‬ ‫طمب رفعت مبمغان كبي انر بالقطع النادر‪ ،‬لـ يكف متكاف انر في المصرؼ المركزم‪ ،‬فخطر لمرئيس األسد أف العقيد القذافي‬ ‫كيؤمف الماؿ البلزـ إلشباع فـ أخيو كحيف التقاه مكفد الرئيس‪ ،‬كاف القذافي‬ ‫يمكف أف يككف الشخص الذم يحؿ المشكمة‪ٌ ،‬‬ ‫كالحمد هلل بمزاج حسف‪ ،‬كتذكر مكاقؼ األسد القكمية في دعـ الثكرة الميبية كمؤازرتيا‪ ،‬كرد عمى رسالة األسد ردان جميبلن‪،‬‬ ‫كتـ تحكيؿ المبمغ بكاممو إلى المصرؼ المركزم‪ ،‬كأعطى الرئيس شقيقو جزءان منو‪ ،‬كبقي الجزء اآلخر احتياطان لمطكارئ‬ ‫االقتصادية التي كانت تعصؼ بنا‪.

‬كيرل الباحث تناقضان في ىذه الركاية مف حيث أف سميماف األسد مف‬ ‫المكقعيف عمى كثيقة قدميا بعض العمكييف لمفرنسييف يطمبكف منيـ البقاء في سكريا كعدـ الجبلء عنيا‪ ،‬ككقع عمى الكثيقة‬ ‫باعتباره مف كجياء الطائفة‪( ،‬انظر سكريا في قرف لمغضباف (ُ‪ ،)ِٓٓ/‬كمما يدعـ ىذه الركاية أف سميماف األسد ال يكجد‬ ‫لو أشقاء مطمقان‪ .‬‬ ‫(ُٕ) باترؾ سيؿ‪ ،‬ص َٕٓ‪ .‬‬ ‫(ٕٔ) يقصد سيؿ ت جارة المخدرات التي جنى منيا رفعت مميارات الدكالرات‪ ،‬كجعمتو مف أغنياء العالـ‪ ،‬كما بينت في‬ ‫دراستي عف رفعت‪.‬‬ .‬‬ ‫(ٕٕ) تبيف فيما بعد أف ميمة حافظ األسد القضاء عمى اإلخكاف المسمميف في سكريا‪ ،‬كأف ىذا االنفتاح خبلؿ السنتيف‬ ‫األكليتيف‪ ،‬مكنو كمكف رجاؿ مخابراتو مف معرفة الكثير عف تنظيميـ‪.‬فقد دخؿ عدة رؤساء أميركاف المستشفى‬ ‫إلجراء عمميات جراحية‪ ،‬كلـ يسبب غيابيـ أم ارتباؾ في البيت األبيض‪.‬‬ ‫(ٕٓ) حدثني مف أثؽ بو قاؿ‪ :‬حدثتني الدكتكرة سممى بنت الشيخ عبد الرحمف الخير – ككانت زميمتي عاـ ُٕٓٗ‬ ‫(كأبكىا مف زعماء الطائفة العمكية كمف كجياء قرية القرداحة) قالت‪ :‬مف المعركؼ في قرية القرداحة أف سميماف ( الكحش‬ ‫) جاء إلى القرداحة مف جية ما‪ ،‬كسكف عند مدخؿ القرية‪ ،‬ككاف ىك كأكالده فقراء جدان ال أمبلؾ ليـ‪ ،‬ككاف أىؿ القرية‬ ‫يتصدقكف عمييـ حتى عرفت ىذه األسرة باسـ ( سميماف حسنة )‪ ،‬كما عرؼ عف سميماف كأكالده الشراسة كالقكة الجسدية‬ ‫كالفتكة حتى صار اسمو (سميماف الكحش ) ‪ ..‬كفي الحقيقة ال يحبيـ أحد مف دمشؽ إال العمكيكف كأمثاليـ الذيف جاءكا بيـ إلى دمشؽ‬ ‫ليككنكا سندان ليـ‪.‬‬ ‫(ّٕ) انظر كتاب سكريا في قرف لمدكتكر منير محمد الغضباف (ُ‪.‬‬ ‫(ٔٔ) ىذا التبرير ال يستند إلى أساس مف المنطؽ‪ ،‬كانما حافظ كاف ينكم كيخطط مف ذلؾ الكقت لتكريث الحكـ لكلده‬ ‫باسؿ‪.‬انظر كتاب مصطفى طبلس (ثبلثة شيكر ىزت سكريا)‪.‬‬ ‫(ِٕ) تبيف ىذا كمو فيما بعد أنو مف أجؿ تكريث الحكـ إلى كلده باسؿ‪.‬‬ ‫(ٖٔ) ىؿ سأؿ حافظ نفسو‪ :‬مف أيف حصؿ رفعت عمى ىذه المبلييف كي يشترم بيتان في آخر الدنيا‪ ،‬بيذا المبمغ!!!؟؟‬ ‫(ٗٔ) كىذا دليؿ عمى أنيـ جنراالت جبناء!!!‬ ‫(َٕ) كيبلحظ اإلشارة بالدكتكر إشارة إلى الدكتكراة مف جامعة مكسكك عمى أطركحة عف الصراع الطبقي في سكريا‪،‬‬ ‫كيعتقد أنيا مف تأليؼ أحمد داكد العمكم الذم يجيد المغة الركسية‪ .‬كاهلل أعمـ‪ .‬كبسبب ذلؾ ترؾ عدد مف األساتذة الكبار جامعة دمشؽ مثؿ الدكتكر عمر‬ ‫الحكيـ كغيره‪ .‫(ْٔ) كىذه مبلزمة لمحكـ الفردم‪ ،‬الذم ال يقكـ عمى مؤسسة‪ ،‬بؿ عمى فرد‪ .‬أما الميسانس في التاريخ ثـ الحقكؽ فكاف رفعت ككلده‬ ‫كزكجتو يجمسكف في مكتب رئيس الجامعة‪ ،‬كتحضر ليـ األسئمة كالكتب‪ ،‬كعندئذ قاؿ رفعت‪ :‬العمى ىاتكا لنا أستاذ يدلنا‬ ‫عمى األجكبة في ىذه الكتب‪ ،‬فأحضركه ليـ‪ .)ِّٖ/‬‬ ‫(ْٕ) في الكقت الذم كاف يحرـ المكاطنيف السكرييف مف جكاز السفر السكرم‪ ،‬فيضطركف إلى شرائو بآالؼ‬ ‫الدكالرات‪.‬‬ ‫(ٓٔ) كىذا مف أكضح األدلة عمى أنو فردم ديكتاتكرم مستبد‪ ،‬فالتصرؼ الذم سار عميو أخكه كاف منطقيان تمامان‪،‬‬ ‫كمتمشيان مع العمؿ الجماعي المؤسساتي‪ ،‬كلكف حافظ كبح الحزب منذ السبعينيات كىمشو كلـ يعد لو مكانة عنده‪.‬‬ ‫(ٕٔ) يقكؿ فاف داـ ص ٗٓ‪ :‬تككنت القيادة العميا لمجنة العسكرية البعثية عاـ ُٗٓٗ خبلؿ الكحدة مف الضباط‬ ‫المنقكليف لمصر كىـ‪ :‬محمد عمراف كصبلح جديد كحافظ األسد (عمكيكف)‪ ،‬كعبد الكريـ الجندم كأحمد المير‬ ‫(إسماعيمياف)‪.‬كمف البلفت لمنظر أف حافظ األسد كاف زعيمان طبلبيان في المدرسة الثانكية كما ركل زمبلؤه‬ ‫مف أبناء البلذقية!!‪.

‫(ٖٕ) ككانكا جاديف في عممنة التعميـ‪ ،‬حيث نقمكا معممة ابتدائي لمصؼ األكؿ االبتدائي مف آؿ العظـ في حماة مف‬ ‫التعميـ إلى البريد؛ ألنيا كانت تيتـ بتعميـ الكضكء لؤلطفاؿ بشكؿ عممي كرغبة ذاتية عندىا‪.‬‬ .‬‬ ‫(َٖ) كىكذا اكشؼ حافظ األسد عف ىكيتو‪ ،‬كميمتو التي جيء بو إلى السمطة مف أجميا‪ ،‬كقد ناضؿ طكاؿ ربع قرف‬ ‫مف أجؿ تنفيذ ىذه الميمة كىي القضاء عمى اإلخكاف المسمميف‪ ،‬كحتى كتابة ىذه الكممات لـ يتمكف مف ذلؾ‪.‬‬ ‫(ٕٗ) كفات ىذا النذؿ أ ف تنظيـ اإلخكاف ضاعؼ مف اشتراكات األعضاء كقدـ الركاتب ليذه األسر‪ ،‬كاستمر التنظيـ‬ ‫عمى ىذا أكثر مف ربع قرف بعكف اهلل كفضمو‪.

‬ككانت ىذه‬ ‫الفترات كافية لبناء الطميعة المقاتمة‪ ،‬كقيؿ إف مركاف أراد تشكيؿ ألؼ مجمكعة‪ ،‬تتككف‬ ‫المجمكعة مف ثبلثة عناصر مقاتمة‪ ،‬منتشرة في سائر أرجاء سكريا‪ ،‬كتقكـ ىذه المجمكعات‬ ‫بحرب عصابات ترىؽ النظاـ األسدم‪ ،‬كتشجع الشعب عمى الثكرة ضده في النياية‪ ...‫الفصؿ الرابع‬ ‫الطميعة المقاتمة‬ ‫البد مف اإلشارة إلى أف الطميعة المقاتمة‪ ،‬ككؿ المجازر في سكريا‪ ،‬إفػراز طبيعي لسياسة‬ ‫حافظ األسد‪ ،‬فمنذ (ُّٔٗـ) كىك يدفع حسب خطة مرسكمة الشباب المسمـ إلى االصطداـ‬ ‫معػو‪ ،‬كرفع السبلح ضده‪ ،‬كي يتخذ ذلؾ مبر انر لضرب الحركة اإلسبلمية في ببلد الشاـ‪ ،‬كىي‬ ‫الميمة التي كظؼ مف أجميا ممكان عمى سكريا‪.‬‬ ‫كليس جميع أبناء الطميعة مف شباب اإلخكاف المسمميف‪ ،‬بؿ ىـ مف بعض شباب اإلخكاف‬ ‫الذيف استطاع مركاف يرحمو اهلل جذبيـ مف اإلخكاف‪ ،‬أك ممف كاف ليـ كالء مزدكج‪ ،‬مع مركاف‪،‬‬ ‫كمع اإلخكاف‪ ،‬كمنيـ مف شباب الحركات اإلسبلمية األخرل مف غير اإلخكاف‪ ،‬كقد مر معنا أف‬ ‫الفصائؿ اإلسبلمية األخرل (غير اإلخكاف) رفعكا السبلح ضد النظاـ األسدم قبؿ اإلخكاف‪،‬‬ ‫كمنيـ مف الشباب المسمـ السكرم العادم‪ ،‬الذم دفعو ظمـ حافظ األسد إلى رفع السبلح (كمنيـ‬ ‫البعثي النقيب إبراىيـ اليكسؼ يرحمو اهلل)‪ ،‬لقد كاف الشباب السكرم يتسابؽ إلى المحاؽ بركب‬ ‫الطميعة‪ ،‬بشكؿ متكالية ىندسية‪ ،‬كخاصة في األعكاـ (ُٕٗٗ‪ ، )ُُٖٗ ،َُٖٗ ،‬كبعد أف‬ ‫اعتقؿ مركاف حديد يرحمو اهلل مف مسجد السمطاف الذم اعتصـ فيو عاـ (ُْٔٗ) ليقكـ بعمؿ‬ ‫سياسي‪ ،‬كىك االعتصاـ‪ ،‬ليشجع عمى اإلضراب‪ ،‬كلكف ىدمتو دبابات األسدييف‪ ،‬كبعد أف رأل‬ ‫بعينيو مالـ يخطر عمى باؿ مكاطف سكرم‪ ،‬عندما رأل الجيش العقائدم ييدـ المسجد‪ ،‬كىناؾ‬ ‫في الزنزانة المنفردة فكر مركاف مميان‪ ،‬ككصؿ إلى قناعة مؤداىا أف ىذا العدك اليجدم معو‬ ‫الجياد السياسي‪،‬كما ىك منيج اإلخكاف المسمميف الحالي‪ ،‬بؿ البد مف الجياد المسمح‪ ،‬كحاكلت‬ ‫جماعة اإلخكاف تغيير ىذه القناعة عنده‪ ،‬كلكنيا أخفقت(ُ)‪ ،‬كشاء اهلل عزكجؿ أف يفرج عف‬ ‫مركاف كيظؿ طميقان مف (صيؼ ُْٔٗـ)‪( ،‬كحتى شتاء ُٔٔٗـ) ثـ مف (صيؼ ُٕٔٗكحتى‬ ‫شتاء ُّٕٗـ)‪ ،‬ثـ اختبأ في دمشؽ حتى اعتقالو بعد معركة شرسة شاركت فييا طائرة عمكدية‬ ‫في صيؼ (ُٕٓٗـ )‪ ،‬ثـ استشياده في صيؼ (ُٕٔٗـ) في السجف يرحمو اهلل‪ .‬كتمكف‬ .

‬‬ ‫عدد مف شباب‬ ‫أما التدريب العسكرم فقد نفذ بعضو في بساتيف حماة‪ ،‬كأما األىـ فقد يدرب ه‬ ‫اإلخكاف في معسكرات فتح في الضفة الغربية عاـ (ُٗٔٗـ)‪ ،‬كشارككا في معركة الكرامة‬ ‫كاستشيد عدد منيـ يرحميـ اهلل تعالى‪ ،‬كقد اشتيرت قاعدة الشيكخ التي ضمت مركاف يرحمو‬ ‫اهلل مع عبد الستار الزعيـ‪ ،‬كىشاـ جنباظ كغيرىـ‪ ،‬مع الشيخ الشييد عبد اهلل عزاـ يرحميـ اهلل‬ ‫رحمة كاسعة‪ ،‬كخاضكا عدة معارؾ ضد الصياينة‪ ،‬كقد أحاط اإلخكاف ذلؾ بسرية بالغة‪ ،‬كبعد‬ ‫عكدتيـ كاف ليـ صمة قكية بمركاف‪ ،‬ككاف مركاف ال يزاؿ (مف الناحية الشكمية) عضكان في‬ ‫جماعة اإلخكاف المسمميف‪ ،‬كبعد انتياء مدة التدريب كعكدة المجمكعػة‪ ،‬أكفػد مػركاف بعضيا إلى‬ ‫حمب (ليؤسس نكاة لتنظيمو الذم سماه (الطميعة) كما أبقى بعضو في مدينة حماة‪ ،‬كتكجو‬ ‫بنفسو إلى دمشؽ ليبدأ ىناؾ تأسيس نكاة تنظيمو الجيادم)‪.‬‬ ‫كقد أقاـ مركاف يرحمو اهلل عدة مخيمات لمشباب عمى الساحؿ السكرم في البدركسية‪ ،‬كعند‬ ‫دكار الجاجية قرب حماة‪ ،‬كانت تيدؼ إلى تربية الناشئة عمى الخشكنة كشظؼ العيش كتقكية‬ ‫أركاحيـ كأبدانيـ‪ ،‬كما كاف المخيـ الدائـ عمى شاطئ العاصي قبؿ دخكؿ النير مدينة حماة‬ ‫بالقرب مف قرية (الجاجية)‪ .‬‬ ‫السػمطة تبػدأ مػسمػسؿ الػدـ‬ ‫في عاـ (ُٕٓٗـ) كانت المخابرات السكرية تتابع المكضكع بجد‪ ،‬كتمكنت مف إلقاء القبض‬ ‫عمى بعض الشباب الحمكييف في بساتيف حماة‪ ،‬معيـ أسمحة كقد حفركا خنادؽ دفاعية‪ ،‬كازاء‬ ‫ذلؾ استخدمت المخابرات أقسى أنكاع التعذيب كحشية لمعرفة أسرار ذلؾ‪ ،‬كاستشيد األخ (حسف‬ .‬‬ ‫كقد أعمف رسميان عف التسمية‪ ،‬كألكؿ مرة فيما يبدك لي بعد مجزرة مدرسة المدفعية في حمب‪،‬‬ ‫التي نفذىا النقيب إبراىيـ اليكسؼ يرحمو اهلل (البعثي)‪ ،‬حيث أعمنت الطميعة بيانيا األكؿ عمى‬ ‫جدار مدرسة المدفعية باسـ (الطميعة المقاتمة لئلخكاف المسمميف)‪،‬كتيبة الشييد مركاف حديد‪.‬فقد كاف يرحمو اهلل ميتمان بتربية الناشئة‪ ،‬ككاف الناس يعجبكف مف‬ ‫ذلؾ المنظر الغريب عندما يركف مركاف يرحمو اهلل كحكلو مجمكعة مف األشباؿ الصغار يمشكف‬ ‫حكلو ذاىبيف إلى المسجد أك عائديف منو‪.‫مركاف يرحمو اهلل مف استثمار الشباب الصغار‪ ،‬الذيف رباىـ اإلخكاف المسممكف كالجماعات‬ ‫اإلسبلمية األخرل‪،‬كجماعة زيد في دمشؽ ككثير مف تبلميذ العمماء في حمب‪ ،‬فيؤالء الشباب‬ ‫زرع في عقكليـ أف الجياد في سبيؿ اهلل طريقنا‪ ،‬كأف المكت في سبيؿ اهلل أسػمى أمانينا‪ ،‬كىا‬ ‫ىػك مركاف يحقؽ ليـ ما تربكا عميو نظريان‪.

‬كاهلل أعمـ‪.‫عصفكر كاألخ زلؼ يرحميما اهلل)‪ ،‬تحت التعذيب كسممكا جثثيـ ألىميـ‪ ،‬كشاع الخبر في حماة‬ ‫عف استشياد األخكيف‪ :‬عصفكر كزلؼ تحت التعذيب‪ ،‬كفيـ الشباب الذيف ليـ صمة باألخ‬ ‫عصفكر أنيـ اكتشفكا‪ ،‬كأف المخابرات ستمقي عمييـ القبض كسيحقؽ معيـ بنفس الطريقة‬ ‫ليمكتكا تحت التعذيب‪ ،‬أك يصبحكا عمبلء لممخابرات كيعطكنيا كؿ ما يعرفكف‪ ،‬كمف أجؿ ذلؾ‬ ‫قرر ىؤالء األخكة أف يتكاركا عف األنظار‪ ،‬كأف ال يفارقكا سبلحيـ (الكبلشف)‪ ،‬حتى إذا ما‬ ‫داىمتيـ سمطات األمف قاتمكىا‪ ،‬كماتكا في ميداف المعركة ألنو أشرؼ كأسيؿ مف المكت تحت‬ ‫سياط التعذيب(ِ)‪.‬ثـ فرت الدراجة كمف عمييا‪ ،‬لذلؾ قررت الدكلة منع‬ .‬كاتضح اآلف غباء كحقد الرائد العمكم محمد غػرة‪ ،‬الذم قتؿ اثنيف مف شباب‬ ‫اإلخكاف (عصفكر ك زلؼ) أثناء التعذيب‪ ،‬كمف غبائو أنو سػمـ الجثث لذكييـ‪ ،‬كآثار الضرب‬ ‫كالحرؽ بالسجاير كالصعؽ الكيربائي كاضحة في أجسادىـ‪( ،‬أك كاف ذلؾ ضمف مخطط‬ ‫بالتفاىـ مع حافظ األسد لدفع الشباب المسمـ إلى حمؿ السبلح)‪ ،‬كلك لـ يكف غبيان؛ لما سػمـ‬ ‫الجثث إلى ذكييـ‪ ،‬كلك أخفى ىذه الجثث كما أخفكا بعد ذلؾ بضعة عشر ألؼ جثة مف جثث‬ ‫اإلخكة الذيف أعدمكىـ في تػدمر‪ ،‬لما كقعت الكارثة‪ .‬‬ ‫كىكذا بدأت المعركة المسمحة بيف النظاـ األسدم كالحركة اإلسبلمية ممثمة بشباب الطميعة‬ ‫ثـ امتد األمر ليشمؿ اإلخكاف المسمميف‪ ،‬كدامت ىذه المأساة حتى (ُٖٔٗـ) عندما نفذت‬ ‫عممية الباصات المشيكرة‪ ،‬كخسرت سكريا آالؼ الشباب مف األطباء كالميندسيف كأساتذة‬ ‫الجامعات كالضباط كطبلب الضباط كالجنكد‪ ،‬كشردت آالؼ األسر مف خيرة أبناء سكريا في‬ ‫دكؿ الخميج العربي كاليمف كالعراؽ كاألردف كأكربا كأمريكا كأفغانستاف كغيرىا‪ .‬‬ ‫كيبدك لي أف الرصاصة األكلى التي أطمقتيا الطميعة المقاتمة؛كانت تمؾ الرصاصة التي قتمت‬ ‫الرائد محمد غرة قائد األمف القكمي في حماة يكـ (ُٔ‪ُٕٗٔ/ِ/‬ـ)‪ ،‬عندما مرت دراجة نارية‬ ‫بالقرب منو كىك خارج مف بيتو صباحان‪ ،‬كعمى الدراجة شاباف مف شباب الطميعة‪ ،‬األكؿ يقكد‬ ‫الدراجة كالثاني يده في جيبو عمى زناد المسدس عيار (ٕممـ)‪ ،‬كلما صاركا عمى بعد متر كاحد‬ ‫منو أطمقكا عميو رصاصة كاحدة في قمبو‪ .‬ككاف السبب‬ ‫األكؿ كاألىـ ىك تطرؼ أجيزة المخابرات في تعذيب الشباب بأصناؼ مف العذاب ال تخطر‬ ‫عمى ذىف اإلنساف العادم‪ ،‬أساليب تنـ عف حقد تاريخي دفيف‪ ،‬مما جعؿ الشباب يضطركف‬ ‫إلى الدفاع عف أنفسيـ عندما تطمبيـ قكات األمف ليمكتكا في الميداف قبؿ أف يصمكا إلى أقبية‬ ‫المخابرات‪ .

‬‬ ‫حتى المعركة األخيرة التي خاضيا مركاف حديد يرحمو اهلل في (ِٗ‪ُٕٗٓ/ٓ/‬ـ) في حي‬ ‫المزرعة بدمشؽ‪ ،‬بعد أف كشؼ أحد عمبلء المخابرات مكانو كىك (مصطفى جيرك) الذم كانكا‬ ‫يحضركنو مف إدلب ليحمؽ لو ألنو مف الثقات‪ ،‬كيبدك أف األمف استطاع الكصكؿ إليو‪ ،‬أك أنو‬ ‫أصبلن مف رجاؿ المخابرات‪ ،‬كبعد انكشاؼ العمارة التي يقيـ فييا مركاف يرحمو اهلل‪ ،‬حاصرتيا‬ ‫كتيبة مف قكات الجيش‪ ،‬كدارت معركة استمرت معظـ النيار‪ ،‬كانتيت المعركة بعد أف ىبطت‬ ‫طائرة عمكدية عمى سطكح العمارة‪ ،‬كنزؿ منيا عدة مغاكير‪ ،‬في حيف انتيت الذخيرة المكجكدة‬ ‫عند مركاف كمرافقيو‪ ،‬ككميـ جرحى‪ ،‬بعد استشياد األخ زكي الصفدم يرحمو اهلل‪ ،‬فألقت السمطة‬ ‫القبض عمى البطؿ الشيخ مركاف حديد يرحمو اهلل‪ ،‬كىك جريح كفي غيبكبة‪ ،‬كتمكف أحد مرافقيو‬ ‫مف الفرار (ّ)‪.‬‬ .‫رككب الدراجات النارية داخؿ المدف مف ذلؾ الحيف كربما الزاؿ القرار سارم المفعكؿ حتى‬ ‫اآلف‪.‬كفي حقيقة األمر كانت الطميعة المقاتمة ىي‬ ‫التي تنفذ ىذه العمميات‪ ،‬كلـ تشأ السمطة أف تعمف ذلؾ‪ ،‬إما لجيميا بتنظيـ الطميعة‪ ،‬كاما ليدؼ‬ ‫أمني كانت تراه كي تتابع أفراد الطميعة كتعتقميـ قبؿ أف يفركا ػ كىك األرجح ػ‪.‬‬ ‫الػػسمطة تتػيػـ العػػراؽ‬ ‫كمرت عدة اغتياالت لشخصيات بعثية عمكيػة في الغالب خبلؿ األعكاـ (ٕٔ‪)ٕٖ ،ٕٕ ،‬‬ ‫كتفجيرات بعض مكاقع قكات األمف‪،‬كانت السمطة تتيـ البعث اليميني المساند مف قبؿ العراؽ‬ ‫بيا‪ ،‬حتى أنيا أعدمت مكاطنيف أحدىما مف آؿ تركاكم مف حماة بعد محاكمات صكرية‪ ،‬كاتيـ‬ ‫بالصمة مع العراؽ كتنفيذ بعض ىذه الحكادث‪ .‬‬ ‫كما أف السمطة ما كانت تصدؽ بسيكلة أف الشباب المسمـ الذم عاش في المسجد؛ ينفذ مثؿ‬ ‫ىذه العمميات المتقنة مف حرب العصابات‪ ،‬كما أرادت أف تعمف ذلؾ لمشعب ألنو يرفع مف شأف‬ ‫الحركة اإلسبلمية في قمكب المكاطنيف‪ ،‬خاصة كأف ىذه العمميات تشػفي غميؿ الشػعب‬ ‫المضطيد كالمظمكـ‪ ،‬كىذا ما حصؿ فعبلن بعد انكشػاؼ األمر كبعد أف عرؼ أف ىذه العمميات‬ ‫نفذىا الشباب المسمـ‪.

‬كبعد كفاتو ساءت أحكاؿ الطميعة كثي انر‪ .‬إلخ‪..‬‬ ‫كخبلؿ فترتو لـ تستطع السمطة أف تعمف عف المنفذ الحقيقي لعمميات االغتياؿ‪ ،‬التي أكجعت‬ ‫السمطة جدان‪ ،‬مع أنيا تعمـ الحقيقة‪ ،‬كاستطاع يرحمو اهلل أف يزرع الرعب كاليمع في قمكب‬ ‫المسؤكليف‪ ،‬مف العسكرييف كالحزبييف كرجاؿ المخابرات‪ ،‬كاضطرت الدكلة إلى تأميف حماية‬ ‫كبيرة جدان‪ ،‬لكؿ مسؤكؿ كبير مثؿ قادة فركع الحزب‪ ،‬كقادة فركع المخابرات‪ ،‬كقادة ألكية‬ ‫الجيش‪ ،‬ناىيؾ عف قادة الفرؽ‪ ،‬كأعضاء القيادتيف القطرية كالقكمية‪ ،‬حماية ليـ في العمؿ كفي‬ ‫البيت‪ ،‬كعند التنقؿ كالسفر‪ .‬‬ ‫كاف عبدالستار حكيمان شجاعان تقيان كرعان يرحمو اهلل‪ ،‬لذلؾ بدأت العمميات خبلؿ فترتو منذ‬ ‫الرصاصة األكلى في قمب الرائد محمد غرة‪ ،‬كاستمرت خبلؿ عاـ (ٕٔ‪ )ٕٗ-ٕٖ-ٕٕ-‬بإيقاع‬ ‫منتظـ‪ ،‬كانتقاء جيد‪ ،‬كمركزية إلى حد بعيد‪ ،‬كتنفيذ دقيؽ‪ ،‬حتى استشياده يرحمو اهلل في صيؼ‬ ‫(ُٕٗٗـ)‪ ،‬بعد مجزرة مدرسة المدفعية التي نفذىا عدناف عقمة نائبو في حمب دكف مكافقتو‬ ‫يرحمو اهلل‪ ،‬كبعد مجزرة المدفعية بقميؿ نصبت المخابرات لو كمينان عمى الطريؽ العاـ دمشؽ ‪-‬‬ ‫حمص‪ ،‬كاضطر إلى االشتباؾ مع كميف المخابرات‪ ،‬بعد أف نزؿ مف الباص كابتعد عف‬ ‫المدنييف كناؿ الشيادة يرحمو اهلل‪ .‬يخرج مف بيتو في الثامنة صباحان‪ ،‬ككي‬ ‫يجتاز المسافة التي تفصؿ باب العمارة إلى مكقؼ السيارة‪ ،‬التي ال تزيد عمى خمسيف مت انر‪،‬‬ ‫السير في الشارع فتقؼ سيارتا أمف (الندركفر) فييما مسمحكف إليقاؼ السير في الشارع‪،‬‬ ‫ييقطىع‬ ‫ي‬ ‫كما يقؼ بضعة عناصر مسمحيف في ىذه األمتار الخمسيف‪ ،‬كمع ذلؾ يخرج كيده عمى زناد‬ ‫المسدس يتمفت يمنة كيسرة‪ ،‬كالرعب يممح منو عمى مسافة مائة متر أك تزيد‪ ،‬حتى يدخؿ في‬ ...‬كصارت عبارة عف‬ ‫عدة تنظيمات محمية‪ ،‬كعجزت عف التعاكف أك التنسيؽ بينيا‪.‬ككاف شباب الطميعة يتقنكف التمكيو‪ ،‬كراء الشعكر الطكيمة كالشكارب‬ ‫المفتكلة‪ ،‬كحمؽ المحى‪ ،‬كالسراكيؿ الحديثة‪.‬‬ ‫كقد رأيت مرة أميف فرع الحزب في محافظة (‪ )..‫مرحمة المجد العسكري لمطميعة المقاتمة‬ ‫كانت الطميعة المقاتمة تحت إمرة مؤسسيا الشيخ مركاف حديد يرحمو اهلل حتى اعتقالو في‬ ‫صيؼ (ُٕٓٗـ)‪ ،‬فانتقمت إلى الدكتكر عبدالستار الزعيـ يرحمو اهلل‪ ،‬مف األسر المعركفة في‬ ‫حماة‪ ،‬كمف الرعيؿ األكؿ الذيف تربكا في مدرسة اإلخكاف المسمميف‪ ،‬طبيب أسناف لـ يعمؿ في‬ ‫مينتو‪ ،‬كانما الزـ الشيخ مركاف يرحمو اهلل‪ ،‬كتدرب معو مع فدائيي فتح‪ ،‬ككاف الرجؿ الثاني في‬ ‫الطميعة المقاتمة‪ ،‬كأكثر صمة كتفاىمان مع اإلخكاف المسمميف‪.

‬كىك يعمـ أف معظـ االغتياالت تمت‬ ‫عند خركج المسؤكؿ مف بيتو إلى كظيفتو‪.‬‬ ‫مجزرة مدرسػة المدفعيػة بحمب‬ ‫تعتبر مجزرة مدرسة المدفعية بحمب بداية الفكضى في الطميعة المقاتمة‪ ،‬كقد نفذىا عدناف‬ ‫عقمة بالتعاكف مع النقيب البعثي إبراىيـ اليكسؼ ضابط األمف في المدرسة‪ ،‬دكف مكافقة الدكتكر‬ ‫عبدالستار الزعيـ كىك القائد العاـ لمجاىدم الطميعة يكمذاؾ‪ ،‬كما أف حسني عابك في حمب لـ‬ ‫يكافؽ عمييا‪ ،‬كمما الشؾ فيو أف حككمة البعثييف صارت طائفية إلى درجػة (َٗ) بالمائة‪،‬‬ ‫كيؤكد ذلؾ أف عدد طبلب مدرسة المدفعية حكالي (ََّ) طالب بينيـ (َّ) فقط مف غير‬ ‫العمكييف فقط أم (َُ) بالمائة‪ ،‬كانت اغتياالت الطميعة لعناصر النظاـ ناجحة كيرحب بيا‬ ‫الشعب ألف المغتاليف مف عمبلء المخابرات‪ ،‬أك ضباط المخابرات ككميـ ممقكتكف ألنيـ‬ ‫يذبحكف الشعب كيدنسكف كرامتو أمثاؿ الرائد المجرـ محمد غرة‪ ،‬كالمكاء عميؿ إسرائيؿ المكشكؼ‬ ‫عبد الكريـ رزكؽ(ْ)‪ ،‬لذلؾ كاف الشعب بجميع فئاتو حتى بعض العمكييف يفرحكف لسقكط‬ ‫ىؤالء الرمكز الذيف باعكا أنفسيـ لمشيطاف‪ .‬كىذا‬ ‫اعتراؼ أيضان بأف مسمسؿ االغتياالت الذم تعيشو الببلد منذ أربع سنكات مف تنفيذىا‪.‬كصارت السمطة تقتؿ المكاطنيف عمى اليكية‪ ،‬فقتمت‬ ‫الكحدات الخاصة كسرايا الدفاع عددان مف الحمكييف البعثييف عاـ (ُِٖٗـ)‪ ،‬بعد أف أظيركا‬ ‫بطاقاتيـ الحزبية التي لـ تنفعيـ‪ .‫السيارة فيتنفس الصعداء كيطمئف إلى سبلمتو ىذا اليكـ‪ .‬‬ ‫كشاء اهلل أف يقدـ النقيب إبراىيـ اليكسػؼ بالتنسيؽ مع عدناف عقمة‪ ،‬فجمع طبلب المدرسة‬ ‫في النادم بحجة إلقاء محاضرة عمييـ‪ ،‬بعد إخراج غير العمكييف كىـ ثبلثكف طالبان فقط‪ ،‬كضع‬ ‫بعضيـ في السجف كأجاز بعضيـ اآلخر‪ ،‬ثـ كصؿ شباب الطميعة فطكقك النادم كفتحكا نيراف‬ ‫أسمحتيـ الرشاشة مف النكافذ‪ ،‬كقذفكا رماناتيـ اليدكية داخؿ النادم‪ ،‬فسقط (ِٓٓ) طالب ضابط‬ ‫عمكم كما يقكؿ عمر عبد الحكيـ (صّّ)‪ .‬‬ ‫السمطة تعدـ (ُٕ) أخػان مف قياديي اإلخكاف المسمميف‬ .‬مما دؿ عمى كره كحقد دفيف عمى الحمكييف‪ ،‬حتى لك كانكا‬ ‫بعثييف‪ .‬ككزعت الطميعة يكمئذ بيانيا األكؿ باسـ الطميعة‬ ‫المقاتمة لئلخكاف المسمميف كتيبة الشييد مركاف حديد‪ ،‬كألكؿ مرة يعمف التمفزيكف السكرم ىذا النبأ‬ ‫كتعترؼ السمطة السكرية بأف الطميعة المقاتمة لئلخكاف المسمميف ارتكبت ىذه المجزرة‪ .‬كىذا ىك أسمكب السمطة الذم رفضو الشعب عندما بارؾ الثكرة الجيادية المسممة‪.

‬‬ ‫عمى الرغـ مف أف قيادة اإلخكاف المسمميف سارعت إلى نفي عبلقتيا بمجزرة مدرسة المدفعية‬ ‫بحمب‪ ،‬ببياف نشرتو مجمة المجتمع في العدد (ِْٓ‪ ،‬شعباف ُّٗٗىػ‪ ،‬المكافؽ تمكز ُٕٗٗـ)‪.‬‬ ‫ذروة اليمػػع عنػد السػمطة‬ ‫استمر العمؿ الجيادم بعد استشياد القائد العاـ الدكتكر عبدالستار الزعيـ يرحمو اهلل‪ ،‬استمر‬ ‫بشكؿ ال مركزم‪ ،‬حيث صارت حمب تحت قيادة الميندس عدناف عقمة‪ ،‬كحماة تحت قيادة األخ‬ ‫ىشاـ جنباظ يرحمو اهلل‪ ،‬كحمص تحت قيادة األخ عبدالمعيف السيد يرحمو اهلل‪ ،‬كدمشؽ تحت‬ ‫قيادة األخ أيمف شكربجي‪ ،‬كتشكمت خبليا صغيرة أيضان في الساحؿ كجسر الشغكر كادلب كدير‬ ‫الزكر كدرعا‪ ،‬كارتفعت كتيرة االغتياالت حتى كصمت في حمب أكائؿ عاـ (َُٖٗـ) إلى عشرة‬ ‫أشخاص يكميان أحيانان‪ ،‬مف أزالـ السمطة كأعكانيا‪ ،‬كفي حماة كاف بساـ األرناؤكط يرحمو اهلل‬ ‫يقتؿ عميبلن لمسمطة يكميان عمى مدار أكثر مف شير كنصؼ‪ ،‬حتى استشيد عمى يد شرطي‬ ‫مركر يرحمو اهلل‪ ،‬فخرجت المدينػة ممثمة بطبلب كطالبات المدارس ييتفكف بحياة الشييد بساـ‬ ‫األرناؤكط كمكت أعدائو‪ ،‬كبيعت صكره لدل محبلت التصكير‪.‬‬ ‫كنص البياف عمى أف الجماعة ال عبلقة ليا بحادثة مدرسة المدفعية‪ ،‬كنفت كذلؾ عبلقتيا‬ ‫باألحداث الجارية‪ ،‬كنفت أنيا حممت السبلح ضد الدكلة‪ .‫طاشت السمطة كفقدت صكابيا‪ ،‬كقابمت مجزرة مدرسة المدفعية بإعداـ سبعة عشر أخان مف‬ ‫قياديي جماعة اإلخكاف المسمميف‪ ،‬سبؽ كأف اعتقمتيـ خبلؿ العاميف الماضييف‪ .‬منيـ الدكتكر‬ ‫حسيف خمكؼ يرحمو اهلل‪ ،‬بعد أف تكقعت السمطة أنيـ مف قيادة التنظيـ‪ ،‬كيبلحظ أف النظاـ لـ‬ ‫يفرؽ بيف شباب اإلخكاف كالطميعة المقاتمة‪ ،‬ألف حقد السمطة عمى الحركة اإلسبلمية أعماىا عف‬ ‫التكصؿ إلى حقيقة المكقؼ‪،‬كألنيا تيدؼ إلى القضاء عمى الحركة اإلسبلمية‪ ،‬فأعمنت حربيا‬ ‫عمى اإلخكاف المسمميف قاطبة‪ ،‬كمف ثـ عمى سائر الحركات اإلسبلمية‪ ،‬كتجمعات العمماء‬ ‫كتبلميذىـ‪ ،‬كحمقات المتصكفة كمريدييـ‪ ،‬ثـ طكركىا حتى صارت حربان عمى اإلسبلـ عندما‬ ‫دمرت المساجد في مدينة حماة‪ ،‬كذبح العمماء كذبح الحمكيكف حتى البعثيكف منيـ‪.‬‬ .‬كرغـ ذلؾ كمو فقد اعتقمت السمطة‬ ‫أعدادان مف قيادات اإلخكاف‪ ،‬كفر مف تمكف إلى األردف‪ ،‬كزجت السمطة بمئات كربما ألكؼ‬ ‫اإلخكاف في السجكف‪ .‬كمف المبلحظ أف الطميعة تركت منشك انر تنسب حادثة المدفعية ليا‪ ،‬ككزير‬ ‫الداخمية يعمف الحرب ضد اإلخكاف المسمميف كىذا يؤيد النظرية القائمة أف حافظ األسد يريد‬ ‫القضاء عمى الحركة اإلسبلمية في ببلد الشاـ‪.

‬‬ ‫ككانت قيادة المجاىديف تأمر المدارس بإقامة صبلة الظير كالعصر جماعة في المدرسة‪،‬‬ ‫كتخصيص قاعة مناسبة لمصبلة‪ ،‬كمنعت المدارس مف ترديد شعار الحزب في الصباح‪ ،‬كقد‬ ‫نفذت المدارس في حمب كحماة ىذه التعميمات كمئات السكرييف يشيدكف عمى ذلؾ‪.‬‬ ‫كمثؿ عجز السمطة أصدؽ تمثيؿ خطاب الرئيس حافظ األسد في عيد ثكرة الثامف مف آذار‬ ‫عاـ (َُٖٗـ ) كمما قالو بعد أف ترؾ المكتكب عمى الكرؽ كصار يتكمـ بميجة شبو عامية‬ ‫كيقكؿ‪:‬‬ ‫أتمنى أف أعرؼ ماذا يريد اإلخكاف المسممكف(ٓ)‪ ،‬لك يأتكا إلي كيقكلكف ماذا يريدكف‪ ،‬أنا كاهلل‬ ‫مسمـ كأشيد أف ال إلو إال اهلل‪ ،‬كأشيد أف محمد رسكؿ اهلل‪ ،‬كأنا مكاظب عمى الصبلة منذ ثبلثيف‬ ‫عامان‪ ،‬كأنا أعرؼ أنو يكجد ناس عاقمكف في اإلخكاف المسمميف‪ ،‬يأتكا إلي كيقكلكا ماذا يريدكف‪،‬‬ ‫ىؿ ي جكز قتؿ المسمـ؟ ىؿ يجكز قتؿ المكاطف البرمء؟ مف ىك المستفيد مف حكادث القتؿ ىذه؟‬ ‫إنيـ أعداء ىذا البمد كأكليـ اإلمبريالية كالصييكنية كاسرائيؿ(ٔ)‪.‫كفي (أكاخر ُٕٗٗ‪ ،‬كأكائؿ َُٖٗـ) سيطرت قيادة الطميعة في حمب كحماة تقريبان عمى‬ ‫الكضع‪ ،‬كصارت تبعث رسائؿ إلى بعض الحزبييف تطمب منيـ إعبلف براءتيـ مف الحزب‬ ‫كالتكبة إلى اهلل في مسجد يعيف لو‪ ،‬كمعظـ ىؤالء كانكا ينفذكف ما يؤمركف بو‪ ،‬حيث يقؼ بعد‬ ‫تسميمة اإلماـ مف صبلة الجمعة كيقكؿ‪ :‬أنا فبلف ابف فبلف أشيد اهلل كأشيدكـ أني انسحبت مف‬ ‫حزب البعث كأتكب إلى اهلل مف ذلؾ‪.‬‬ .

‬‬ ‫(ْ) كاف عبد الكريـ رزكؽ قائد مدرسة المدفعية عندما كانت في قطنا (ككانت في المعسكر الخامس) ػ كمف‬ ‫عادتو إقامة عرض عسكرم كؿ خميس‪ ،‬تشارؾ فيو المدرسة كميا (ضباط عاممكف‪ ،‬كطبلب ضباط عاممكف‪،‬‬ ‫كطبلب ضباط احتياط‪ ،‬كتبلميذ ضباط صؼ كثيركف)‪ ،‬كمف الدكرات المشاركة يكمذاؾ أكؿ دكرة صكاريخ‬ ‫(مالكتكا) ضد الدبابات؛ كىي أحدث سبلح في الجيش السكرم يكمذاؾ ضد الدبابات‪ ،‬كحيف العرض ذلؾ اليكـ‬ ‫في بداية صيؼ َُٕٗـ‪ ،‬شكىدت طائرات في سماء منطقة قطنا؛ فأخبركا العميد رزكؽ قائد المدرسة فقاؿ‬ ‫ليـ‪ :‬طائرت صديقة‪ ،‬كاستمر العرض‪ ،‬كقد تجمع جميع الضباط كطبلب الضباط كتبلميذ الرقباء في سػاحة‬ ‫المدرسة لمعرض كعندئذ انقضت عمييـ الطائرات اإلسرائيمية ترمييـ بالقنابؿ كالصكاريخ كتحصدىـ بالرشاشات‪،‬‬ ‫كخبلؿ دقائؽ معدكدة قتؿ مئات الضباط كمعظـ أفراد دكرة صكاريخ (مالكتكا) يرحميـ اهلل تعالى‪ ،‬ىذا المجرـ‬ ‫عبد الكريـ رزكؽ اغتالو مجاىدك الطميعة قبؿ عاـ (ُٕٗٗـ)‪...‬‬ ‫(ٕ) ىذا ما أذكر أنني سمعتو بأذني مف إذاعة دمشؽ‪ ،‬أما (فاف داـ) فقد أثبت في دراستو ما يمي‪ :‬يقكؿ‬ ‫حافظ األسد‪( :‬أريد أف أكضح أم انر يتعمؽ بحزب اإلخكاف المسمميف في سكريا‪ ،‬اإلخكاف المسممكف في سكريا‬ ‫ليسكا جميعان مع القتمة‪ ،‬بؿ كثير منيـ‪ ،‬القسـ األكبر منيـ‪ ،‬ضد القتمة كيديف القتؿ‪ ،‬كىذا القسـ يرل أنو يجب‬ ‫أف يعمؿ مف أجؿ الديف كرفع شأف الديف‪ ،‬ال مف أجؿ أم ىدؼ آخر‪ ،‬ىؤالء أييا الشباب ال خبلؼ لنا معيـ‬ ‫إطبلقان‪ ،‬بؿ نحف نشجعيـ‪ ،‬نحف نشجع كؿ امرئ يعمؿ مف أجؿ الديف‪ ،‬كمف أجؿ تعزيز القيـ الدينية‪ ،‬كليؤالء‬ ‫الحؽ بؿ كعمييـ كاجب أف يقترحكا عمينا‪ ،‬كأ ف يطالبكنا بكؿ ما مف شأنو خدمة ىذا الديف كرفع شأف الديف‪،‬‬ ‫كنحف لف نقصر‪ ،‬بؿ لف نسمح ألحد بأف يسبقنا في ىذا المجاؿ‪ ،‬كنحف نشجع مف يعمؿ مف أجؿ الديف‪،‬‬ .‬سماه (الطميعة)] كالدكتكر منير مف قيادات الجماعة آنذاؾ كمازاؿ‪.‬كىذا يؤكد أف السمطة كانت تعرؼ الحقيقة كلكنيا كانت تخفييا لممصمحة األمنية‬ ‫كالسياسية‪ ،‬كلـ تعترؼ السمطة بذلؾ حتى كزعت الطميعة بيانيا األكؿ بعد مجزرة مدرسة المدفعية‪.‬كقد نفذ ذلؾ‪..‬‬ ‫(ٓ) إبراىيـ اليكسؼ مسمـ بعثي سني مف تادؼ محافظة حمب‪ ،‬كمثؿ غيره مف أبناء المسمميف السنة إذا أراد‬ ‫أحدىـ دخكؿ الكمية العسكرية؛ البد أف يككف بعثيان‪ ،‬لذلؾ ينتسب عشرات األلكؼ مف أبناء المسمميف السنة‬ ‫لحزب البعث العربي االشتراكي‪ ،‬مف أجؿ الخبز كالكظيفة أك المنصب‪ ،‬كفيو جذكر إسبلمية عميقة مف التريبة‬ ‫البيتية أك البيئة المحمية‪ ،‬كايماف عميؽ جعمو يكره أزالـ السمطة‪ ،‬كيبدك أف فيو مف الذكاء ما مكنو مف الكصكؿ‬ ‫إلى منصب ضابط أمف مدرسة المدفعية‪ ،‬كال يصؿ ىذا المنصب إال الحزبيكف الثقات‪ ،‬كقد عرفت الطميعة كرىو‬ ‫لمسمطة فاتصمت بو‪ ،‬كنفذ تمؾ المجزرة الرىيبة‪..‬‬ ‫(ّ) حتى ىذه المعركة التي سمعت بيا دمشؽ كميا‪ ،‬أذاعت كسائؿ اإلعبلـ الحككمية أنيا مف صنع عمبلء‬ ‫النظاـ اليميني في العراؽ‪ ..‬‬ ‫(ٔ) لـ يذكر الطميعة البتة في خطابو الياـ ىذا ككأنو ال يفرؽ اإلخكاف عف الطميعة‪..‬‬ ‫(ِ) كىذا يدعـ نظرية أف النظاـ األسدم دفع الشباب المسمـ لحمؿ السبلح‪ ،‬كي يجعؿ ذلؾ مبر انر لو لمقضاء‬ ‫عمى الحركة اإلسبلمية في ببلد الشاـ‪ .‫ىوامش الفصؿ الرابع‬ ‫(ُ) انظر منير الغضباف‪ ،‬سكريا في قرف (ِ‪ .)َٖٓ/‬يقكؿ‪[ :‬أخي انر اقتنع الشيخ مركاف بعدـ جدكل محاكالتو‬ ‫لحمؿ قيادة التنظيـ – جماعة اإلخكاف ‪ -‬عمى أف تنيج نيجان عسكريان‪ ،‬فقرر إنشاء جماعػة خاصػة مف شباب‬ ‫المسمميف‪ .

‫كنحارب مف يستغؿ الديف ألىداؼ غير دينية‪ ،‬كنحارب الرجعييف الذيف يحاكلكف أف يستغمكا المتدينيف في ببلدنا‬ ‫لمصالحيـ كأغراضيـ السياسية القذرة )‪ .‬‬ .‬ص ُِْ‪.

‫الفصؿ الخامس‬
‫اإلخواف المسمموف يدافعوف عف دميـ وعرضيـ‬

‫يقكؿ فضيمة األستاذ عدناف سعد الديف المراقب العاـ لئلخكاف المسمميف في سكريا خبلؿ‬

‫الفترة (ُٕٓٗػَُٖٗ) في كتابو (مسيرة جماعة اإلخكاف المسمميف في سكرية مف عاـ‬

‫(ُٕٓٗػُِٖٗـ) طُ‪ ،‬ص َُٕ‪( :‬ال أعمـ حكمان أشد قسكة كأكثر جك انر عمى جماعة اإلخكاف‬
‫المسمميف في سكرية (مف القكؿ ) إف اإلخكاف قد اتخذكا ق ار انر بدخكؿ المعركة كمكاجية قكات‬

‫النظاـ في سكرية‪ ...‬كالمناص مف الشرح الكافي لمقضية إذ جعؿ نظاـ حافظ األسد مف أىدافو‬

‫األساسية أف يقضي عمى اإلخكاف المسمميف(ُ) كالمتدينيف قضاء مبرمان‪ ،‬بالسجف أك اإلعداـ‬
‫كالتعذيب كغسؿ األدمغة‪ ،‬أك شراء الذمـ كالضمائر‪ ،‬أك الطرد مف سكريا‪ ...‬كبعد حادثة مدرسػة‬

‫المدفعية‪ ،‬سكغت السمطة لنفسيا اإلعبلف الصريح عف عزميا عمى إبادة اإلخكاف المسمميف؛‬
‫بالرغـ مف استنكار اإلخكاف لمحادثة‪ ،‬فقامت بما يمي‪:‬‬

‫ُػ أعدمت ثمانية عشر أخان مف اإلخكة الكراـ األطيار في صيؼ ُٕٗٗـ‪.‬‬

‫ِ ػ أصدرت قرارىا بتصفية اإلخكاف المسمميف كقتميـ داخؿ سكريا كخارجيا‪ ،‬كجاء ذلؾ عمى‬

‫لساف نائب الحاكـ العرفي؛ كزير الداخمية عدناف دباغ‪ ،‬ككزير اإلعبلـ أحمد اسكندر كمصطفى‬

‫طبلس كالشيابي كغيرىـ‪.‬‬

‫كدارت طاحكنة القتؿ‪ ،‬كبعد عاـ كانت مذبحة تدمر التي راح ضحيتيا أكثر مف ألؼ أخ مف‬

‫خيرة أبناء سكريا‪ ،‬كاستمرت سياسة اإلبادة طكاؿ صيؼ (ُٕٗٗـ)؛ حتى يسر اهلل لمجمس‬
‫شكرل اإلخكاف أف يجتمع في أيمكؿ خارج سكريا‪ ،‬كلـ أكف حاض انر ذلؾ االجتماع‪[ ،‬مازاؿ كبلـ‬
‫األخ عدناف‪ ،‬ككاف في ككاالالمبكر يكميا]‪ ،‬كبعد المناقشات رأل اإلخكة أف األخ المطارد‬

‫مستيدؼ في دمو‪ ،‬كاذا سمـ نفسو فإف مصيره أشد قسكة مف قتمو‪ ،‬فتككف أمنيتو التي ضاعت؛‬
‫لك أنو قتؿ بالرصاص قبؿ اعتقالو‪ ،‬بعدما يبلقي مف أصناؼ العذاب التي ال تخطر بقمب بشػر‪،‬‬

‫كازاء ذلؾ رأل اإلخكة أعضاء مجمس الشكرل؛ أنو ال سبيؿ أماميـ سكل الدفاع عف النفس‬
‫كعدـ االستسبلـ؛ كيبل يجمسيـ الجبلدكف عمى قضيب الفكالذ المحمي بالنار ليمزؽ أحشاءىـ‬

‫كأمعاءىـ‪ ،‬كلـ يكف أماميـ مف خيار إال الدفاع عف النفس‪ ،‬فيـ لـ يتخذكا قرار الحرب؛ بؿ‬

‫اتخذه عدكىـ‪ ،‬كلـ يقرركا اليجكـ عمى الدكلة بؿ السمطة ىي التي قررت اليجكـ عمييـ‬

‫كابادتيـ‪ ،‬كال أظف عاقبلن يقرر غير ىذا القرار‪ ،‬كلك كنت حاض انر لما خالفتيـ‪ ،‬بؿ لكقفت معيـ‬

‫كرأيت رأييـ‪ .‬إف اإلخكاف لـ يتخذكا قرار الحرب كالمكاجية‪ ،‬بؿ كاف مكقفيـ دفاعيان أماـ مكت‬

‫يأتييـ مف كؿ مكاف‪ ،‬كمف الظمـ أف يقاؿ لمجماعة التي القت ما القاه الحسيف رضي اهلل عنو‬
‫في كرببلء؛ أف يقاؿ‪ :‬لقد أخطأت الجماعة باتخاذ قرار الدفاع عف النفس) انتيى كبلـ األستاذ‬
‫عدناف حفظو اهلل‪.‬‬

‫إف مكقؼ الجماعة تمامان مثؿ مكقؼ زمبلء كرفاؽ األخكيف(عصفكر كزلؼ)‪ ،‬المذيف استشيدا‬

‫تحت التعذيب‪ ،‬عمى يدم الرائد محمد غرة مدير األمف القكمي في حماة‪ ،‬زمبلء ىؤالء اإلخكة‬

‫قرركا‪ :‬أف ال يسممكا أنفسيـ لسمطات األمف؛ التي ستقتميـ تحت التعذيب كما قتمت ىذيف‬
‫الشييديف؛ لذلؾ قرركا أف يدافعكا عف أنفسيـ؛ عندما تصؿ إلييـ سيارات األمف العتقاليـ‪.‬‬

‫كالسمطة ىي التي أعمنت الحرب عمى جميع اإلسبلمييف‪ ،‬كلـ تكف تفرؽ بيف الطميعة‬

‫كاإلخكاف‪ ،‬ثـ شممت في حربيا جميع الحركة اإلسبلمية؛ثـ تكسعت فقتمت أبناء حماة حتى مف‬
‫البعثييف كالنصارل‪ ،‬مما دفع اإلخكاف المسمميف في سكريا إلى حمؿ السبلح لمدفاع عف أنفسيـ‪،‬‬

‫كمع أف اإلخكاف استنكركا مجزرة مدرسة المدفعية كتب أركا منيا؛ كمع ذلؾ أعدمت السمطة بعد‬
‫اثني عشر يكمان فقط أم ؼ م(ِٖ‪ُٕٗٗ/ٔ/‬ـ) ثمانية عشر أخان مف قيادات اإلخكاف المسممكف‬
‫يرحميـ اهلل تعالى‪.‬‬

‫كمف المؤكد أف بعض الفصائؿ اإلسبلمية مف غير اإلخكاف حممكا السبلح ضد السمطة قبؿ‬

‫اإلخكاف مثؿ جماعة اليدل كبعض تبلميذ العمماء في حمب‪ ،‬كجماعة زيد في دمشؽ‪ ،‬كقد‬

‫حممكا السبلح لمدفاع عف أنفسيـ أيضان‪ ،‬ألف السػمطة استيدفت جميع أبناء الحركة اإلسبلمية‪،‬‬

‫(إخكاف كغير إخكاف فكميـ رجعيكف‪ ،‬كالقضاء عمى الرجعية مقدـ عمى القضاء عمى إسرائيؿ)‪،‬‬
‫كىذا مف الحقد التاريخي الدفيف عند عناصر السمطة‪ ،‬مثؿ حافظ كرفعت أسد كعمي حيدر‬

‫كغازم كنعاف كشفيؽ فياض كغيرىـ مف القتمة السفاكيف‪ ،‬فقد كانكا متشكقيف إلى قتؿ المسمميف‬

‫عامة كأبناء الصحكة اإلسبلمية كالحمكييف خاصة‪.‬‬

‫كيذكرنا ىذا بتدمير مسجد السمطاف في حماة (ُْٔٗ)‪ ،‬فقد أراد مركاف حديد يرحمو اهلل‬

‫القياـ بعمؿ سياسي متحضر (اإلضراب)‪ ،‬كأراد أف يعتصـ بمسجد السمطاف كيحث الناس عمى‬
‫اإلضراب‪ ،‬فما كاف مف السمطة إال أف أمرت الجيش العقائدم فدمر المسجد كالمئذنة‪ ،‬كقتؿ‬
‫حكالي مائة مكاطف مف حماة‪ ،‬كاعتقؿ مركاف الذم عاىد اهلل لئف أطاؿ عمره لينازلنيـ بالسبلح‬

‫ألنو اقتنع أف ىؤالء ال يفيمكف سكل لغة السبلح‪.‬‬

‫كقيؿ إف اإلخكاف أنشأكا جيا انز عسكريان؛ أسندت قيادتو إلى الشييد األستاذ (‪ )...‬يرحمو اهلل‪،‬‬

‫كيدعي الطميعيكف أف اإلخكاف أنشأكا ىذا التنظيـ ليحفظكا شبابيـ مف االلتحاؽ بالطميعة المقاتمة‬
‫لئلخكاف المسمميف‪ ،‬بعد أف أجبرتيـ السمطة التي أعمنت عمى المؤل في كسائؿ اإلعبلـ؛ أنيا‬
‫ستقتؿ اإلخكاف المسمميف داخؿ الببلد كخارجيا‪ ،‬كاهلل أعمـ‪.‬‬

‫التمػشيط‬

‫منذ ربيع عاـ (َُٖٗـ ) بعد سيطرة الحركة الجيادية عمى حمب كحماة‪ ،‬حتى كاف‬

‫المقاكمكف في حمب يكزعكف مجمة النذير عمنان‪ ،‬كعمى مرأل مف رجاؿ المخابرات ببل خكؼ‬
‫منيـ‪ ،‬ككانكا يمشكف في شكارع حمب بأسمحتيـ‪ ،‬كما كانكا يعطكف التعميمات لمشعب لينفذىا في‬

‫حماة‪ ،‬كاالنسحاب مف الحزب كاقامة الصبلة في المدارس‪ ،‬كمنع ترديد شعار حزب البعث في‬

‫المدارس‪...‬إلخ‪ ،‬كبعد خطاب الرئيس في آذار عاـ (َُٖٗـ) الذم أظير مدل ضعؼ السمطة‬
‫في مكاجية الحركة الجيادية‪ ،‬بدأت السمطة تستخدـ الجيش بكثافة‪ ،‬كبشكؿ مباشر في قمع‬

‫الحركة الجيادية‪ ،‬ككانت المعركة فيما سبؽ تدكر بيف أجيزة األمف كالمخابرات العسكرية‪،‬‬

‫كاألمف السياسي‪ ،‬كاألمف القكمي‪ ،‬كأمف القكل الجكية‪ ،‬كفصائؿ الحزب كالعماؿ كالفبلحيف‬

‫المسمحة‪ ،‬كبيف المقاكميف المسمميف‪.‬‬

‫كتقدمت ألكية مف الكحدات الخاصة‪ ،‬بعد فرز عناصرىا‪ ،‬كطكقت مدينة حماة في نياية آذار‬

‫(َُٖٗـ)‪ ،‬كعزلت المدينة عف العالـ‪ ،‬كعزلت األحياء بعد ذلؾ بعضيا عف بعض‪ ،‬كفتشت‬

‫بيكت حماة بيتان بيتان عمى مدل أسبكع تقريبان‪ ،‬ككانت تبحث عف السبلح‪ ،‬كعف أسماء أعضاء‬
‫مف الحركة الجيادية‪ ،‬تكصمت إلييا سمطات األمف بكاسطة التحقيؽ مع المعتقميف‪ ،‬كتعذيبيـ‬
‫بشكؿ كحشي‪ ،‬كأغمب ظني أف ىذا التمشيط لـ تعثر السمطة مف خبللو عمى أم عنصر ممف‬
‫تريدىـ‪ ،‬كما لـ تعثر عمى أية قاعدة لممقاكميف‪ ،‬إال أف بعض الضباط أىانكا األىالي كعاممكىـ‬

‫بقسكة كنذالة‪ ،‬كما فعؿ الرائد خالد األحمد ‪( -‬كىك مف ذرارم السنة‪ ،‬مف قرية تؿ قرطؿ قرب‬

‫حماة) ػ بأىالي حي الشريعة بحماة(ِ)‪ .‬كىكذا يم ِّشطت حمب كادلب كجسرالشغكر عدة مرات‪،‬‬
‫كلـ يجد ذلؾ التمشيط نفعان‪ ،‬كاستمرت الكفة راجحة في جانب الحركة الجيادية‪.‬‬

‫تالحـ الشعب مع الحركة الجياديػة سر نجاحيػا‬

‫عندما كادت السمطة أف تنيار؛ استنجدت بخبراء ركس متخصصيف في مبلحقة المطمكبيف‪،‬‬

‫كقالت السمطة يكجد مائتا مجرـ في حماة‪ ،‬يقاتمكننا منذ أكثر مف ثبلثة أعكاـ‪ ،‬كقد مشطنا‬

‫المدينة عدة مرات كلـ نعثر عمييـ‪ ،‬كما كضعنا دكريات مف الجيش في شكارع المدينة بشكؿ‬

‫دائـ‪ ،‬كلـ نستطع إيقاؼ ىجماتيـ عمى رجالنا‪ ،‬كأخذ الخبراء الركس إلى عدة أماكف؛ تـ فييا‬

‫اغتياؿ أنصار السمطة كرككا ليـ الحادث كما جرل‪:‬‬

‫في الساعة السابعة كالنصؼ‪ ،‬أك السابعة كخمس كأربعيف صباحان‪ ،‬يخرج المكظفكف كطبلب‬

‫المدارس إلى أعماليـ‪ ،‬كتمتمئ الشكارع بالناس‪ ،‬كعند مكقؼ الباص‪ ،‬حيث كاف اليدؼ كاقفان مر‬
‫عميو شاب ناداه باسمو فالتفت إليو‪ ،‬كعندىا أكدع الشاب رصاصة كاحدة في قمبو الذم سقط‬

‫عمى األرض‪ ،‬بينما مشى المجاىد بيف الناس‪ ،‬كلما كصمت الدكرية بعد خمس دقائؽ في العادة‬

‫لـ تستطع أف تكتشؼ المجاىد‪ ،‬حتى لك احتجزت عددان مف الناس ال تجد مع أم منيـ مسدسان‬

‫أك أم سبلح غيره‪.‬‬

‫كبالفعؿ كاف التخطيط كالتنسيؽ عاليان جدان‪ ،‬بحيث يطمؽ المجاىد النار عمى ذلؾ العميؿ‬

‫لمسمطة‪ ،‬ثـ يمشي بيف الناس بضعة أمتار‪ ،‬كيدخؿ أقرب زقاؽ بعد ذلؾ‪ ...‬الميـ ما كنت ترل‬
‫مكاطنان كاحدان يندىش مف االغتياؿ‪ ،‬فيصرخ كيشير إلى المجاىد‪.‬‬

‫أضؼ إلى ذلؾ كاف المقاكمكف يخرجكف مف بيكتيـ أك قكاعدىـ إذا لزـ األمر‪ ،‬كيدخمكف‬

‫بيكت المكاطنيف بعد اإلذف طبعان فيقابمكف بالترحاب‪ ،‬حتى كانت لممقاكميف قكاعد كثيرة تبادلية‬
‫يمكنيـ استخداميا إذا لزـ األمر‪ ،‬ككاف معظـ المكاطنيف‪ -‬كحتى بعض النصارل‪ -‬يسره أف‬
‫يقدـ خدمة لممقاكميف؛ ألف معظـ الشعب حاقد عمى السمطة التي أذلتو كأىانت كرامتو‪.‬‬

‫كلكف خسر المقاكمكف ىذا التبلحـ كبدأ انحدار العمؿ الجيادم بعد أف قاؿ الخبراء الركس‪:‬‬

‫مدينة حماة كميا مجرمكف‪ ،‬كليس عصابة كما تقكلكف عددىا مائتاف فقط‪ ،‬ىذه المدينة التي ال‬
‫تجد فييا مكاطنان كاحدان يشير بيده إلى المجرـ ليدؿ رجاؿ الجيش عميو‪ ،‬ىذه المدينة كميا مجرمة‬

‫كنقترح ما يمي‪:‬‬

‫إذا اغتاؿ المجرمكف أحد رجالكـ في حي مف ىذه المدينة‪ ،‬فميسرع الجيش إلى جمع خمسيف‬

‫رجبلن عمى األقؿ‪ ،‬مف المكاف الذم كقع فيو االغتياؿ‪ ،‬كيقتمكنيـ رشػان باألسمحة النارية أماـ‬
‫اآلخريف‪ ،‬كنفذت الكحدات الخاصة كسرايا الدفاع التي دربت منذ عشرسنيف عمى قتاؿ المدف‪،‬‬
‫كلـ تدرب عمى قتاؿ ىضبة الجكالف‪ ،‬كصار الجيش العقائدم يذبح المكاطنيف دكف أف يعرؼ‬

‫أسماءىـ‪ ،‬يقتؿ خمسيف أك مائة لعؿ المجاىد الذم نفذ العممية يككف بينيـ‪ .‬كنفذت مجازر‬

‫جماعية في حماة كحمب في العاـ (ُُٖٗـ)‪ ،‬مثؿ مذبحة ىنانك يكـ العيد في حمب‪ ،‬كمذبحة‬

‫باب البمد في حماة‪ ،‬كمثميا في جسر الشغكر كادلب كقراىا‪ ،‬كعندئذ رجحت كفة السمطة‪ ،‬حيث‬

‫اضطر األىالي أف يحذركا المقاكميف مف االقتراب منيـ‪ ،‬حفاظان عمى أركاحيـ بعد أف أركا‬
‫بأعينيـ المجازر الكحشية التي اقترحيا الخبراء الركس (الصياينة)‪ .‬كاستطاعكا أف يفصمكا‬

‫تبلحـ الشعب مع الحركة الجيادية‪.‬‬

‫كمرة أخرل لـ يدر في خمد أحد مف السكرييف؛ حتى حافظ األسد كرفعت كعمي حيدر كغيرىـ‬

‫أف يػذبح المكاطنػكف دكف معرفػة أسػمائيـ‪ ،‬يذبحكف ألنيـ مكاطنكف فقط‪ ،‬تكاجدكا في تمؾ البقعة‬

‫مف الكطف‪ ،‬في تمؾ الساعة‪ .‬كقبؿ اقتراح الخبراء الركس ذلؾ‪ ،‬كما لـ يدر في خمد أحد عاـ‬
‫(ُْٔٗـ) أف ييدـ الجيش مسجد السمطاف‪ ،‬ككاف ليذه المفاجآت دكر كبير في إفشاؿ الحركة‬
‫الجيادية‪.‬‬

‫السػمطة تفػاوض اإلخواف المسػمميف‬

‫في عاـ (َُٖٗ) كانت الطميعة تتفكؽ عسكريان عمى السمطة األسدية‪ ،‬كىذا ىك سر خطاب‬

‫حافظ األسد كمناكرتو كفي التفاكض مع اإلخكاف المسمميف‪ ،‬فقد أكد حافظ األسد في خطابو‬

‫الذم ألقاه في آذار (َُٖٗـ) أنو يكجد رجاؿ عقبلء في اإلخكاف المسمميف‪ ،‬كأنو يتمنى لك قالكا‬
‫لو ماذا يريد اإلخكاف؟ كىكذا أرسؿ حافظ األسد األستاذ (أميف يكف) كىك مسؤكؿ سابؽ في‬
‫جماعة اإلخكاف‪ ،‬لكنو ترؾ العمؿ السياسي منذ زمف بعيد‪ ،‬أرسمو إلى عماف يخبر قيادة اإلخكاف‬

‫أف السمطة مستعدة لمتفاكض معيـ‪ ،‬فأبدت قيادة الجماعة برئاسة فضيمة األستاذ عدناف سعد‬
‫الديف قبكليا التفاكض‪ ،‬كتـ المقاء كقدمت الجماعة مطمبيا األكؿ‪ ،‬الذم يؤكد الرئيس فيو جديتو‬
‫في مكضكع التفاكض‪ ،‬كىك إطبلؽ سراح عدد كبير مف اإلخكاف المكجكديف داخؿ سجكف‬
‫سكريا‪ ،‬كمنيـ عدد كبير مف القيادييف‪ ،‬مقابؿ أف تقكـ الجماعة بكؿ إمكاناتيا مف أجؿ إيقاؼ‬

‫العمميات‪ ،‬التي تقكـ بيا الطميعة ضد السمطة‪،‬كتقؼ عمميات االغتياؿ‪ ،‬ثـ تعقد الجكلة الثانية‬

‫مف المفاكضات‪ .‬كفعبلن أطمقت السمطة سراح عدد كبير مف قياديي اإلخكاف منيـ‪ :‬األخ عبداهلل‬

‫الطنطاكم‪ ،‬كاألخ (نعساف عركاني)‪ ،‬كفاركؽ بطؿ كغيرىـ‪ ،‬كجيدت الجماعة في إقناع عدناف‬
‫عقمة إليقاؼ عمميات االغتياؿ فترة؛ يتبيف خبلليا مدل صدؽ الدكلة التي صدقت في تنفيذ‬

‫المطمب األكؿ‪ ،‬كلكف ‪ -‬كالقمب يدمى ألمان كمما تذكر ذلؾ ‪ -‬ركب عدناف عقمة رأسو كجف‬

‫جنكنو‪،‬كيؼ تتفاكض قيادة اإلخكاف مع الدكلة؟ كال تيحضره أك تيشركو في المفاكضة‪ ،‬يقكؿ‬
‫الطميعي عمر عبد الحكيـ (صٔٓ) (‪ ...‬كمف جية أخرل كانت عركض التيدئة‪ ،‬مقابؿ‬
‫طمبات تقدمت بيا الجيات اإلسبلمية‪ ،‬ككانت تافية !!!كاإلفراج عف المعتقميف‪ ،‬كانياء األعماؿ‬
‫اإلرىابية‪ ،‬كاعادة المكظفيف كالمدرسيف اإلسبلمييف إلى كظائفيـ‪ ،‬في حيف كانت أىداؼ الحركة‬

‫(يقصد الطميعة) جذرية‪ ،‬تريد إسقاط االحتبلؿ (النصيرم) إلقامة حكـ إسبلمي محمو (!!!!)‪،‬‬
‫لذا لـ يعر المقاكمكف (يقصد الطميعة) ىذه المفاكضات أذنان صاغية‪،‬كعاد الحاؿ إلى االنفجار‬
‫أشػد مما كاف عميو)‪.‬‬

‫كضاعفت الطميعة عمميات االغتياالت لتفشؿ خطة اإلخكاف المسمميف في التفاكض‪ ،‬كظنت‬

‫السمطة األسدية أنيا يخدعت‪ ،‬ككأنيا تظف أف لئلخكاف سمطة عمى الطميعة‪ ،‬فندمت عمى إطبلؽ‬
‫سراح المعتقميف‪ ،‬فاعتقمت ىم ٍف لـ يغادر سكريا منيـ‪ ،‬كلـ تتابع الجكلة الثانية مف التفاكض ألف‬
‫اإلخكاف عجزكا عف تنفيذ البند األكؿ الخاص بيـ‪ ،‬بينما نفذت السمطة البند األكؿ الخاص بيا‪،‬‬

‫كفكت عدناف عقمة الفرصة الذىبية التي ىيأىا اهلل عز كجؿ لتجنيب سكريا محنة مذابح‬
‫(ُُٖٗ‪ ،)ُِٖٗ ،‬كىجرة ألكؼ األسر كتشريدىا في البمداف المجاكرة كدكؿ الخميج‪ ،‬فكت‬

‫عدناف عقمة الفرصة الذىبية‪ ،‬لجيمو بالعمؿ السياسي‪ ،‬كتمرده عمى مبدأ الشكرل اإلسبلمي‪،‬‬

‫فالتفاكض دائمان في جانب القكم‪ ،‬كفي عاـ (َُٖٗـ) كانت كفة الحركة اإلسبلمية راجحة‬

‫لصالح المقاكميف‪ ،‬ككانت السمطة مستعدة لتقديـ بعض ما يطمبو اإلخكاف المسممكف‪ ،‬ككاف‬
‫األىـ مف ذلؾ كمو تجنيب الببلد كالمكاطنيف محنة لـ تػر سكريا كال أم بمد عربي مثميا‪ ،‬عمى‬

‫مدار التاريخ‪.‬‬
‫كالبد مف ذكر الحقيقػة التي أعرفيا‪ :‬كىي أف السمطة تجاكبت لممرة األكلى كاألخيرة ككانت‬
‫جادة‪-‬كما بدا‪ -‬في التفاكض‪ ،‬ككاف حافظ األسد يفضؿ التفاكض‪ -‬آنذاؾ‪ -‬ألنو كاف في‬
‫مكضع الضعؼ كما كشؼ خطابو في آذار (َُٖٗـ) ‪ ،‬كتمكف األستاذ عدناف سعد الديف‬

‫(المراقب العاـ لئلخكاف المسمميف يكمذاؾ)؛ مف دفع السمطة إلى أف تنفذ الخطكة األكلى‬
‫( كغالبان ما يفشؿ المتفاكضكف حكؿ مف ينفػذ الخطكة األكلى ) ‪ ،‬ككانت خطكة حاسمة حيث‬
‫أفرجت السمطة عف أكثر مف مائتي أخ مف قياديي الجماعة‪ ،‬خرج بعضيـ خارج سكريا‪ ،‬بعد أف‬
‫نكث النظاـ بما عاىد عميو اإلخكة المفاكضيف‪ ،‬كانطمؽ يعتقؿ مف استطاع اعتقالو مف الذيف‬

‫أفرج عنيـ‪.‬‬

‬‬ ‫محاولة اغتياؿ حافظ األسػد‬ ‫يقاؿ إف المقاكميف تكصمكا إلى ضابط صؼ في الحرس الجميكرم‪ ،‬مف قرية كفرنبؿ‪،‬‬ ‫كتفاىمكا معػو عمى اغتياؿ رئيس الجميكرية‪ ،‬كتـ التنفيػذ في شير حزيراف (َُٖٗـ ) عندما‬ ‫كاف الرئيس يكدع رئيس جميكرية النيجر‪ ،‬أماـ قصر الضيافة حيث ألقي عمى الرئيس رمانتاف‬ ‫أك ثبلث‪ ،‬فأصيب حافظ األسد في ساقو كسقط مغميان عميو‪ ،‬كتمكف مرافقو (ضابط فمسطيني)‬ ‫مف االنكفاء عمى حافظ؛ لتنفجر بقربو فيصد عف حافظ األسد بجسده‪ ،‬كما استطاع نفس ىذا‬ ‫الضابط أف يمسؾ إحدل الرمانات كيرمييا بعيدان قبؿ انفجارىا بينيـ‪ ،‬كعمى ىذا يبدك أف كاحدة‬ ‫فقط انفجرت عمى مقربة مف الرئيس فأغمي عميو‪ ،‬كيقاؿ إف ذلؾ العنصر خمع قبعتو العسكرية‪،‬‬ ‫كضرب كجو حافػظ األسػد بيا كىك مغمى عميو (كيظنو ميتان)‪ ،‬ثـ قفز بخطكات سريعة إلى‬ ‫الشارع المجاكر؛ ليجد سيارة الجيب في انتظاره‪ ،‬كمكنو اهلل عز كجؿ مف الف ارر‪ ،‬فنكمت السمطة‬ ‫في قريتو (كفرنبؿ) أشد التنكيؿ‪ ،‬كقاسى أىميا محنة مف أقسى المحف بحجة البحث عنو في‬ ‫قريتو‪ ،‬كقتمت السمطة جميع أفراد عائمتو‪ ،‬أما الشخص الذم نفذ العممية فقد كصؿ العراؽ‪ ،‬كبقي‬ ‫فترة ثـ دخؿ سكريا‪ ،‬كقاتؿ في صفكؼ المقاكميف طكاؿ سنة أك سنتيف ثـ خرج ثانية مف سكريا‬ ‫كقيؿ استشيد بعد ذلؾ‪ ،‬كقيؿ مازاؿ حيػان‪ ،‬كاهلل أعمـ‪.‬‬ .‫كعاشت حمب كحماة حكالي شير كاحد صار الناس يشمكف ركائح االنفراج‪ ،‬حيث قبمت دفعػة‬ ‫مف الطبلب في دكر المعمميف كداكمت في شير أيار‪ ،‬كأطمؽ سراح عدد مف السجناء‪ ،‬كانتشر‬ ‫ذلؾ كمو بيف المكاطنيف فاستبشر الناس خي انر‪ ،‬لكف راعيـ تصاعد عمميات االغتياؿ‪ ،‬ثـ اعتقاؿ‬ ‫السمطة لمف أفرج عنيـ‪ ،‬كدخمت سكريا في دكامة الدـ الكبرل‪.

.‫ىوامش الفصؿ الخامس‬ ‫(ُ) مف األدلة عمى أف ميمة حافظ األسد ىي القضاء عمى الحركة اإلسبلمية‪:‬‬ ‫ُ‪ -‬مف البدىي أف حافظ األسد ىك المحرؾ النقبلب (ُّٔٗ) ككاف يحرؾ اآلخريف مف كراء ستار‪ ،‬كمنذ‬ ‫(ٖ‪ )ُّٗٔ/ّ/‬كاف اإلعبلف صباح مساء في كسائؿ اإلعبلـ جميعيا أف الرجعية أخطر مف إسرائيؿ‪ ،‬كيجب القضاء‬ ‫عمييا قبؿ إسرائيؿ‪.‬كمع ذلؾ‬ ‫يعمف عدناف دباغ كزير الداخمية في حزيراف ُٕٗٗ يقكؿ باإلذاعة كالتمفزة‪ :‬اقتمكا اإلخكاف المسمميف أينما تجدكنيـ!!!‬ ‫ٔ‪ -‬ككؿ مف تتبع أحداث الثمانينات يجد أف السمطة كانت تدفع الشباب المسمـ إلى حمؿ السبلح‪ ،‬لتبرر ضرب‬ ‫الحركة اإلسبلمية‪.‬‬ ‫ٕ‪ -‬في أحداث مسجد السمطاف كاف باإلمكاف تطكيؽ المسجد كقطع الماء كالكيرباء كاجبار المعتصميف عمى‬ ‫التسميـ‪،‬كما تفعؿ الحككمات العادلة‪.‬ىؤالء أييا الشباب ال خبلؼ لنا معيـ إطبلقان‪ ،‬بؿ نحف نشجعيـ‪ ،‬نحف نشجع كؿ‬ ‫امرئ يعمؿ مف أجؿ الديف كمف أجؿ تعزيز القيـ الدينية كليؤالء الحؽ بؿ كعمييـ كاجب أف يقترحكا عمينا كأف يطالبكنا‬ ‫بكؿ ما مف شأنو خدمة الديف كرفع شأف الديف كنحف لف نقصر بؿ لف نسمح ألحد أف يسبقنا في ىذا المجاؿ)‪ .‬‬ ‫ِ‪ -‬في المؤتمر القطرم لحزب البعث عاـ (ُٓٔٗ) يقكؿ حافظ األسد‪ :‬أما اإلخكاف المسممكف فبل ينفع معيـ غير‬ ‫االستئصاؿ‪ ،‬كىذا مكجكد في مقررات ذلؾ المؤتمر‪.‬‬ ‫ٓ‪ -‬استنكر اإلخكاف المسممكف مجزرة المدفعية‪ ،‬كما أعمف منفذكىا عف أنفسيـ بأنيـ الطميعة المقاتمة لئلخكاف‬ ‫المسمميف‪ ،‬كبعد سػنة يقكؿ حافظ األسػد‪ :‬كما يقكؿ فاف داـ في صُِْ ط ِ نقبلن عف إذاعة دمشؽ في‬ ‫(ِّ‪:)َُٖٗ/ّ/‬‬ ‫قاؿ الرئيس حافظ األسد كما جاء عند فاف داـ‪:‬‬ ‫(أريد أف أكضح أم انر يتعمؽ بحزب اإلخكاف المسمميف في سكريا‪ ،‬اإلخكاف المسممكف في سكريا ليسكا جميعان مع القتمة‪،‬‬ ‫بؿ كثير منيـ‪ ،‬القسـ األكبر منيـ ضد القتمػة كيػديف القتؿ‪ ،‬كىذا القسـ يرل أنو يجب أف يعمؿ مف أجؿ الديف كرفع شأف‬ ‫الديف ال مف أجؿ أم ىػدؼ آخر ‪ .‬‬ ‫ٖ‪ -‬كفي عاـ (ُِٖٗ) كاف بإمكانيا حصار حماة‪ ،‬لمدة شيكر‪ ،‬كالتفاكض مع المقاتميف لمخركج مف المدينة‪ ،‬كتدخؿ‬ ‫جية ثالثة عربية أك دكلية‪ ،‬كبذلؾ تحقف دماء عشرات األلكؼ مف الشعب معظميـ مف النساء كاألطفاؿ‪..‬‬ ‫ْ‪ -‬تدمير مسجد السمطاف في حماة (ُْٔٗ)‪ ،‬مما دفع مركاف حديد إلى تغيير قناعتو كمنيجو مف العمؿ السياسي‬ ‫إلى العمؿ العسكرم‪.‬‬ ..‬‬ ‫(ِ) قتؿ ىذا الرائد في لبناف عمى إثر مشاجرة مع زمبلئو مف أىؿ داعرة‪ ،‬حيث أطمؽ عميو زمبلئو العمكيكف النار‪.‬‬ ‫ّ‪ -‬في عاـ ُّٕٗـ خبلؿ معركة الدستكر ذىب الشيخ خالد الشقفة يرحمو اهلل كقابؿ حافظ األسد ػ كما كاف يفعؿ‬ ‫الشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل ػ ليتكسط لممعتقميف فتيدد حافظ األسد أمامو كتكعد كقاؿ‪ :‬ألقطعف اليد التي لـ يستطع‬ ‫جماؿ عبد الناصر أف يقطعيا‪..

‬‬ ‫في عاـ (ُْٗٗـ) انتقمت عائمة عمي سميماف األسد كميا مف القرداحة إلى البلذقية‪ ،‬لمدة‬ ‫سنة مف أجؿ اإلشراؼ عمى أصغر أبنائيا رفعت‪ ،‬الذم كاف سيبدأ دراستو الثانكية (يعني‬ ‫اإلعدادية كالثانكية) في ذلؾ العاـ‪ ،‬فاستأجركا غرفةن (كاحدة)‪ ،‬في أحد المساكف‪ ،‬كراحكا يراقبكف‬ .‫الفصؿ السادس‬ ‫ماذا تعرؼ عف رفعت األسد؟‬ ‫ما نقكلو عف رفعت‪ ،‬ينطبؽ جزء كبير منو عمى عشرات الضباط الكبار في النظاـ األسدم‪،‬‬ ‫غير أف رفعت يتميز ببعض الصفات‪ ،‬منيا ككنو مف أكائؿ الذيف سمككا طريؽ النيب كالسمب‬ ‫مف ثركة الشعب السكرم‪ ،‬بعد شقيقو حافظ‪ ،‬كمنيا كصكلو إلى أرقاـ قياسية في ىذا السمب‬ ‫كالنيب‪ ،‬لـ يسبقو سكل أخيو حافظ أيضان‪.‬‬ ‫رفعت قبؿ الثامف مف آذار ‪1963‬ـ‪:‬‬ ‫أبكه عمي سيمماف الكحش‪ ،‬كقد حصؿ جده عمى ىذا المقب مف حمبة المصارعة‪ ،‬عندما صرع‬ ‫المصارع التركي الذم كاف ال يقير‪ ،‬كلـ يكف أىؿ القرداحة يعرفكف لو لقبان‪ ،‬كانكا يعرفكنو‬ ‫سميماف (فقط)‪ ،‬ثـ حصؿ عمى لقب الكحش‪ ،‬أما عمي سميماف الكحش‪ ،‬فقد تعمـ ككاف مشتركان‬ ‫في جريدة تصمو بالبريد إلى القرداحة (ُ)‪ ،‬خبلؿ الحرب العالمية الثانية‪ ،‬ككاف في بيتو خريطة‬ ‫لمعالـ‪ ،‬يتابع عمييا أنباء الحرب العالمية الثانية‪ ،‬كلـ نتمكف مف معرفة المكاف الذم تعمـ فيو‬ ‫عمي سميماف الكحش‪ ،‬كقد كرث عمي عف أبيو سميماف القكة الجسدية‪ ،‬كىذه القكة مع التعمـ‬ ‫ساعداه عمى رفع مكانتو االجتماعية في القرداحة‪ ،‬ليمتحؽ بقبيمة الكمبية‪ ،‬إحدل قبائؿ العمكييف‬ ‫األربع(ِ)‪ ،‬كما أنو صار مف كجياء القرداحة‪ ،‬كممف يسعى إليو الناس في حؿ الخصكمات‪،‬‬ ‫كعندىا اجتمع كجياء القرداحة كقالكا لو أنت‪ :‬عمي سميماف األسد‪ ،‬كليس الكحش‪.‬ككاف لرفعت عشرة‬ ‫مف اإلخكة كاألخكات‪ ،‬يحرـ الثمانية األكؿ منيـ مف التعميـ‪ ،‬لعدـ كجكد مدرسة في القرداحة‬ ‫أصر أبكه عمى أف يتعمـ الثبلثة الباقكف‪ ،‬كفي الثبلثينات أدخؿ الفرنسيكف التعميـ‪،‬‬ ‫يكميا‪ ،‬ثـ ٌ‬ ‫كفتحت في القرداحة مدرسة ابتدائية‪ ،‬كتمكف عمي سميماف مف إدخاؿ أكالده فييا‪.‬‬ ‫كلد رفعت عمي سميماف األسد عاـ (ُّٕٗ)‪ ،‬كىك آخر أكالد أبيو‪ ،‬كأمو (ّ)‪ .‬كيكبره جميؿ‬ ‫بأربع سنكات‪ ،‬فيك مكاليد (ُّّٗ)‪ ،‬أما حافظ فيك مف مكاليد (َُّٗـ)‪ .

‬كبعد أسبكعيف انتحرت‬ .‬‬ ‫رفعت في عاـ ‪1963‬ـ‪:‬‬ ‫عندما قامت ثكرة الثامف مف آذار (ُّٔٗـ)‪ ،‬يسرحت دفعة كانت في الكمية العسكرية‪،‬‬ ‫كجمبت دفعة بديمة عمى عجؿ‪ ،‬معظميا مف المعمميف مف طكائؼ معينة‪ ،‬ككاف منيـ (رفعت‬ ‫أسد)‪ ،‬ك(عبد اهلل طبلس)‪ ،‬كغيرىـ‪ .‬‬ ‫ثـ تابع رفعت حتى حصؿ عمى الثانكية‪ ،‬ثـ صار مكظفان بسيطان في الجمارؾ‪ ،‬يتقاضى راتبان‬ ‫ال يزيد عف (ََِ) ليرة سكرية تعادؿ يكميا (ٓٓ) دكال انر‪ ،‬كخبلؿ خدمتو العسكرية التي قضاىا‬ ‫برتبة (عريؼ)‪ ،‬كىي أدنى الرتب العسكرية‪ ،‬تعرؼ عمى المبلزـ المجند محمد الخطيب‪ ،‬الذم‬ ‫عاممو يكميا معاممة حسنة‪ ،‬فكافأه رفعت فيما بعد كجعمو كزي انر لمتربية في السبعينيات‪.‬‬ ‫كفي عاـ (ُٗٔٗـ) ساىـ (رفعت) في القكة التي حاصرت العقيد (عبدالكريـ الجندم) مف‬ ‫بمدة السممية‪ ،‬قائد المخابرات العامة يكمذاؾ في عيد صبلح جديد‪ ،‬كقتمتو أك دفعتو إلى‬ ‫االنتحار عند بكابة المكاء السبعيف‪.‬تخرجت ىذه الدفع‪-‬ة بعد سنة كنصؼ فقط‪ ،‬كسميت بدكرة‬ ‫البعث األكلى‪.‫النشاط السياسي الذم راح كلدىـ (حافظ ) يمارسو بيمة كاقباؿ شديديف (!!)‪ ،‬كالذم لـ يككنكا‬ ‫مكافقيف عميو تمامان‪.‬‬ ‫يقكؿ باترؾ سيؿ‪ :‬كاف العقيد عبد الكريـ الجندم مف أنصار جديد‪ ،‬كىك قائد المخابرات‪،‬‬ ‫كمف أعضاء المجنة العسكرية‪ ،‬ككاف رفعت (ْ) قد اكتشؼ أف الجندم يخطط الغتياؿ شقيقو‬ ‫حافظ‪ ،‬كفي األياـ (ِٓ‪ ِٖ-‬شباط ُٗٔٗ) كقع شبو انقبلب قاـ بو حافظ كرفعت‪ ،‬حركت‬ ‫الدبابات إلى مفاصؿ العاصمة‪ ،‬كتمكف رفعت مف اعتقاؿ سائقي الجندم‪.‬‬ ‫كأدرؾ الجندم عندما فقد أسطكؿ سياراتو أنو انتيى‪ ،‬كبعد مشادة كبلمية مع عمي ظاظا‬ ‫مدير المخابرات العسكرية؛ قتؿ الجندم نفسو بإطبلؽ النار عمى رأسو‪ .‬‬ ‫رفعت مف ‪ 1965‬وحتى ‪1976‬ـ‪:‬‬ ‫بعد تخرجو بسنة كنيؼ شارؾ في انقبلب (ِّ شباط ُٔٔٗ)‪ ،‬في المجمكعة التي قادىا‬ ‫سميـ حاطكـ كاعتقمت الفريؽ محمد أميف الحافظ؛ رئيس مجمس الرئاسة يكمذاؾ‪ ،‬بعد معركة راح‬ ‫ضحيتيا (ََِ) عسكرم كىك ضعؼ ما خسره الجيش السكرم في حرب (ٓ) حزيراف‬ ‫(ُٕٔٗـ ) حسب ركاية الدكلة يكمذاؾ‪.

‬عمى أف أجمؿ ما يركيو العماد عف عبلقة العمـ‬ ‫بالسمطة في تمؾ األياـ األمثكلة التالية‪[ :‬ما كاد رفعت ينيي اإلجازة في التاريخ حتى تسجؿ في‬ ‫كمية الحقكؽ ىك كزكجتو لينا كابنو دريد‪ ،‬ككانكا يقدمكف االمتحاف معان في غرفة رئيس الجامعة‬ .‬كالقنكات سرية ألف العميد رفعت كاف‬ ‫يسجف أم ضابط في السرايا لو عبلقة مع المخابرات العسكرية‪ ،‬األمر الذم جعؿ السرايا بمثابة‬ ‫"غيتك خاص يصعب انتياكو"‪ .‬ككانت سرايا الدفاع تحيط بدمشؽ‪ ،‬كتحمي كرسي الحكـ‪ ،‬كلـ‬ ‫تشارؾ في حرب (ٓ) حزيراف (ُٕٔٗـ)‪.‬‬ ‫كخبلليا كاف رفعت قد التحؽ بالدكرات التالية في مدرسة المدرعات بالقابكف‪ ،‬كىي دكرة قائد‬ ‫سرية‪ ،‬ثـ دكرة قائد كتيبة‪ ،‬ثـ أعطيت لو رتبة (نقيب) كألحؽ بدكرة (أركاف حرب)‪ ،‬ككاف أكؿ‬ ‫نقيب في الجيش السكرم يمتحؽ بدكرة األركاف‪ ،‬كفي عاـ (َُٕٗـ) التقيت بزميمو كابف دكرتو‬ ‫(النقيب عبداهلل طبلس )‪ ،‬كما أدرم كيؼ حصؿ رفعت عمى رتب (رائد‪ ،‬مقدـ‪ ،‬عقيد) ككؿ ما‬ ‫عرؼ عنو بعد قياـ أخيو بالحركة التصحيحية أنو قائد سرايا الدفاع ككصؿ تعدادىا يكمذاؾ إلى‬ ‫(ٓٓ) ألؼ عسكرم‪ ،‬فييا أحدث دبابات الجيش السكرم ككانت يكمذاؾ (ت ِٔ ثـ ت ِٕ)‪،‬‬ ‫كفييا طائراتيا العمكدية الخاصة بيا‪ .‬كتعززت مكانة رفعت‪ ،‬كذراع األسد اليمنى‪ ،‬كجزع أتباع جديد‪ ،‬ككسب األسد‬ ‫جكلة ىامة‪.‫زكجتو أيضان‪ .‬كيشير العماد مصطفى طبلس في كتابو (ثبلثة شيكر‬ ‫ىزت سكريا)؛ إلى أف الرئيس حافظ األسد كاف الشخص الكحيد الذم يتابع "عبر قنكات سرية‬ ‫لمغاية" الشؤكف األمنية لسرايا الدفاع التي يقكدىا شقيقو‪ .‬‬ ‫رفعت أسد طالب في جامعة دمشؽ‪:‬‬ ‫حصؿ رفعت عمى ليسانس في التاريخ ثـ ليسانس في الحقكؽ مف جامعة دمشؽ‪ ،‬مما دفع‬ ‫بعض األساتذة الشرفاء إلى اليجرة مف سكريا كميا‪ ،‬كي ال يركا بأعينيـ ىذه الميازؿ كمف‬ ‫لطائؼ ما يركيو العماد مصطفى طبلس في كتابو (ثبلثة شيكر ىزت سكريا) عف العميد رفعت‬ ‫حيف كاف طالبان في قسـ التاريخ بجامعة دمشؽ‪ ،‬أف رئيس القسـ الدكتكر محمد خير فارس شكا‬ ‫لو (لكزير الدفاع)‪ :‬أف رفعت يأتي مع مفرزة مف الحرس إلى الجامعة أياـ االمتحاف‪ ،‬كال أحد‬ ‫يجرؤ مف المراقبيف أف يقكؿ لو شيئان‪ ،‬فماذا أفعؿ؟‪ ،‬ككاف رد العماد‪[ :‬ال تفعؿ شيئان ألنو لف‬ ‫يعمؿ لديكـ أستاذان لمتاريخ كال غيره!!!]‪ .‬‬ ‫كىكذا مف بيف األعضاء الخمسة المؤسسيف لمجنة العسكرية ‪ :‬كاف عمراف منفيان في لبناف‪( ،‬‬ ‫ثـ اغتيؿ مف قبؿ األسد)‪ ،‬ككاف أحمد المير قد طرد إلى إسبانيا‪ ،‬كالجندم قد مات‪ ،‬كبقي األسد‬ ‫كجديد يتصارعاف مف أجؿ الكصكؿ إلى قمة السمطة‪.

‬مف يصدؽ أنو خرج مف السجف بسند كفالة (َََٓ) ليرة سكرية‬ ‫فقط!!؟؟ كعندما تعجبت مف ذلؾ بحثت كعرفت أنو مف أزالـ (رفعت أسد) في تيريب‬ ‫المخدرات‪ ،‬كبعد خركجو بساعات كاف قد كصؿ (الريشة) حيث زعيميا (لكرنس) يحميو مف‬ ‫جميع دكؿ المنطقة‪ ،‬ألنو زعيـ أكبر عصابة لتيريب المخدرات في العالـ‪.‫الدكتكر زياد شكيكي‪ ،‬حرصان عمى أمف الطبلب كأمف المعمكمات‪ ،‬كعندما جاءتيـ األسئمة مع‬ ‫فناجيف القيكة ككتب السنة األكلى قاؿ ليـ رفعت‪ :‬العمى في قمبكـ‪ ..‬‬ ‫رفعت أسد تاجر المخدرات الدولي‪:‬‬ ‫الريشة بمدة في أطراؼ سكريا‪ ،‬محاذية لممثمث األردني السعكدم السكرم‪ ،‬زعيميا (لكرنس)‬ ‫الشعبلف‪ ،‬كىذه البمدة ال تخضع لنفكذ أم مف الدكؿ المجاكرة‪ ،‬حتى ال تخضع لنفكذ سكريا‪،‬‬ ‫كبعض الياربيف جنائيان يصمكف إلييا كيحتمكف بزعيميا (لكرنس)‪ ،‬فبل تستطيع الحككمة السكرية‬ ‫القبض عمييـ‪ ،‬كىذه معمكمات بدييية عند أبناء البادية السكرية‪ ،‬كسر قكة (لكرنس الشعبلف(ٓ))‬ ‫ىي أنو شريؾ لكبار الضباط في الحككمة السكرية‪ ،‬شريكيـ في تجارة المخدرات الدكلية‪،‬‬ ‫كعرفت مرة أحد أفراد قبيمة المشارفة كاسمو أحمد الضاىر‪ ،‬كىك مشيكر في بادية الشاـ‪ ،‬اشتبؾ‬ ‫مع الشرطة قرب حماة‪ ،‬كأطمؽ عمييـ النار حتى نفدت ذخيرتو‪ ،‬كعندئذ استطاعت الشرطة‬ ‫القبض عميو‪ ،‬ثـ‪ !!!!..‬‬ .‬‬ ‫كمف المعركؼ أنو بعد حصكلو عمى الميسانس مف جامعة دمشؽ‪ ،‬حصؿ عمى الدكتكراة مف‬ ‫مكسكك في التاريخ أيضان‪ ،‬عمى أطركحة عف الصراع الطبقي في سكريا‪ ،‬كيعتقد أنيا مف تأليؼ‬ ‫أحمد داكد العمكم الذم يجيد المغة الركسية !!!‪..‬‬ ‫رفعت أسد ييرب ذىب سوريا إلى الغرب ‪:‬‬ ‫كبدأ يممع اسمو كثي انر بعد انتخاب حافظ أسد رئيسان لسكريا‪ ،‬كرأينا الكرقة المالية ذات (ََٓ)‬ ‫ليرة سكرية التي كقعيا (رفعت) باسمو الصريح؛ بعد أف رفض مدير البنؾ المركزم تكقيعيا‪،‬‬ ‫ىذه الكرقة التي كاف (رفعت) يطمب منيا الكمية التي يريدىا‪ ،‬ككاف مدير المصرؼ المركزم‬ ‫ينفذ طمباتو مجب انر‪ ،‬كقاـ أزالـ رفعت بشراء الذىب مف سكريا خبلؿ عقد السبعينيات بيذه‬ ‫األكراؽ‪ ،‬كأخرجو إلى حساباتو في أكربا كأمريكا‪ ،‬كىذا أكؿ إسفيف دؽ في االقتصاد السكرم‪،‬‬ ‫مما أدل بعده إلى انييار الميرة السكرية‪.‬ابعثكا لنا أستاذان يدلنا أيف‬ ‫تكجد األجكبة ليذه األسئمة!!!]‪..

‫عرؼ رفعت أسد الريشة كلكرنس مبك انر‪ ،‬كجعؿ نفسو شريكان رئيسيان لو في تجارة المخدرات‪،‬‬ ‫حتى ذاؽ طعـ المبلييف‪ ،‬استقؿ رفعت في سيؿ البقاع المبناني‪ ،‬كسبؽ لكرنس الشعبلف في ىذه‬ ‫التجارة‪ ،‬بؿ صار لكرنس مف تبلمذتو‪ ،‬ألف رفعت سخر سيارات الجيش كطائراتو العمكدية في‬ ‫زراعة كصناعة كتصدير المخدرات في سيؿ البقاع‪ ،‬بؿ بنى ميناء قرب البلذقية ال تعرؼ‬ ‫الجمارؾ السكرية شيئان عنو‪ ،‬كال عف البضائع التي تصدر منو أك تستكرد عف طريقو‪ ،‬كاستمر‬ ‫ىذا الميناء حتى أكاخر التسعينات‪ ،‬حيث قاد بشار األسد قبؿ كفاة كالده لكاء مدرعان استطاع أف‬ ‫يحتؿ ىذا الميناء كيدمره في معركة قتؿ فييا مف الجانبيف قرابة (ََٓ) عسكرم مف الجنكد‪.‬‬ ‫كقد نشرت مجمة اإلكسبرس الفرنسية في عددىا رقـ (ُٖٔٗ) تحقيقان مطكالن حكؿ تكرط رفعت‬ ‫أسد في تجارة المخدرات‪ ،‬كاألسمحة كضمكعو في عصابات سرقة السيارات مف ألمانيا كايطاليا‬ ‫كبمجيكا‪ ،‬عف طريؽ شبكة يديرىا ابنو فراس‪ .‬كبالرغـ مف االحتجاج المتكرر مف قبؿ‬ ‫السمطات السكرية كمحامي رفعت أسد عمى ىذه الحممة الصحفية‪ ،‬فإف الحقيقة ظيرت في شير‬ ‫أكتكبر ُٗٗٗ عندما اشتبكت القكات السكرية مع حراس رفعت في ميناء يسيطر عميو‬ ‫بالبلذقية‪ ،‬ككانت األسباب الظاىرية ىي أنشطة رفعت المحظكرة في مجاالت التيريب عبر ىذا‬ ‫الميناء‪.‬‬ ‫ككانت زراعة كصناعة كتصدير المخدرات في سيؿ البقاع تحت عيكف المخابرات‬ ‫الصييكنية كاألمريكية‪[ ،‬انظر مجمة اإلكسبرس الفرنسية التي ادعت (في عددىا الصادر في‬ ‫شير مايك ُٕٖٗ‪ ،‬ص ّْ ‪ )ُْ -‬بأف ىناؾ صمة لمسمطات السكرية في تجارة المخدرات‬ ‫المبنانية‪ ،‬كأف نائب الرئيس السكرم رفعت أسد ضالع في تسكيقيا لدل شبكات التجارة العالمية‪.‬‬ .‬ثـ نشرت مجمة إنتربيك اإلسبانية تحقيقان آخر حكؿ‬ ‫صمة رفعت باالستخبارات الفرنسية كاإلسبانية‪ ،‬كعف أنشطتو غير المشركعة بالتعاكف مع التاجر‬ ‫السكرم منذر الكسار في تجارة األسمحة كالمخدرات‪ .‬‬ ‫كفي شير مايك ُٖٓٗ قامت السمطات اإلسبانية بطرد القنصؿ العاـ كالمسؤكؿ األمني في‬ ‫السفارة السكرية‪ ،‬بسبب انكشاؼ دكرىـ في شحنة ىيركيف تـ مصادرتيا‪ ،‬كادعت الصحافة يكميا‬ ‫بأف لمسفير السكرم في إسبانيا (كىك شخص مقرب مف رفعت أسد) دك انر في ىذه الصفقة كذلؾ‪.

‫ميناء رفعت‪:‬‬ ‫كقد مر ذكره آنفان‪ ،‬يقع قرب مدينة البلذقية‪ ،‬ال يخضع لمحككمة السكرية‪ ،‬كاستمر رفعت‬ ‫ييرب منو البضائع مف كالى سكريا قرابة عشريف سنة‪ ،‬دكف أف يتمكف أحد مف ضباط الجمارؾ‬ ‫أك األمف بشتى فركعو؛ مف دخكؿ ىذا الميناء الذم سكنت فيو عدة عكائؿ مف أنصار رفعت‬ ‫األسد‪.‬كلما سئؿ رفعت عف ىذا الميناء أجاب عبر‬ ‫المحطة الفضائية (‪ ).n‬التي يممكيا كلده سكمر‪ :‬كىؿ أبقت السمطات – الجناح الحاكـ‬ ‫عمى حد تعبيره ‪ -‬شيئان يمكف تيريبو بعد أف سمبت كنيبت كؿ شيء ؟‪ ،‬لقد استعصت ظاىرة‬ ‫الفساد في سكرية عمى الحؿ‪ ،‬ككيؼ ال تستعصي كأقطاب النظاـ كسدنتو ىـ الذيف يقكدكف‬ ‫حممة الفساد؟!! كيتسابقكف عمى نيب الثركات العاـ‪-‬ة كيبتزكف المكاطنيف كحتى الفقراء منيـ‬ ‫في نيب أرزاقو‪-‬ـ كأقكاتيـ كما يممككف‪ .a.‬لقد أكد الباحث السكرم سمير سعيفاف أف مشكمة‬ ‫التيرب كالتيريب في سكرية مف الحجـ الكبير جدان‪ ،‬كأنيا تؤثر بقكة في مكارد الدكلة كاألداء‬ ‫االقتصادم كالبنية األخبلقية لممجتمع‪ ،‬كقد قدر الباحث سعيفاف حجـ التيرب الضريبي في‬ ‫سكرية بنحك خمسيف مميار ليرة سكرية سنكيان‪.n.‬‬ .‬‬ ‫كترسخت ظاىرة الفساد كما تفرزه مف نيب كسمب كرشكة كاختبلس‪ ،‬مذ كقعت سكرية الغالية‬ ‫بيف براثف حكـ قمعي كحشي منذ أكثر مف ثمث قرف‪ ،‬كمف الجدير ذكره أف السمطة السكرية‬ ‫عندما حاصرت مكقعان مطبلن عمى البحر‪ ،‬قريبان مف البلذقية تعكد ممكيتو لرفعت األسد قائمة ‪:‬‬ ‫إنو ميناء غير مشركع يستخدمو رفعت لمتيريب‪ .‬‬ ‫الزوجة الرابعة‪:‬‬ ‫كفي بداية عقد السبعينيات تزكج رفعت الرابعة كقيؿ الخامسة‪ ،‬كىي ابنة ضابط كبير‬ ‫شركسي مف جيؿ أخيو حافظ‪ ،‬رأل رفعت ىذه الفتاة في الشارع‪ ،‬كعرؼ بيتيا كاسـ أبييا‪ ،‬كلما‬ ‫عرؼ أف كالدىا زميؿ أخيو‪ ،‬طمب مف أخيو أف يخطبيا لو‪ ،‬فطمب حافظ مف زميمو الشركسي‬ ‫مقابمتو‪ ،‬كلما حضر أعممو أف شقيقو رفعت قرر أف يتزكج ابنتو‪ ،‬كأنو إف لـ يكافؽ‪ ،‬فسكؼ‬ ‫يخطفيا !!!‪ ،‬كاألفضؿ أف يكافؽ ليتـ الزكاج بأمف كسبلـ‪ ،‬كخاؼ الضابط الشركسي عمى شرفو‬ ‫كابنتو فكافؽ‪ ،‬ككاف ذلؾ‪.

‬‬ ‫كفي ىذا المؤتمر طرح رفعت أسد مشركعو لمتطيير الكطني كتخضير الصحراء كخبلصتو‪:‬‬ ‫اعتقاؿ كؿ معارض لسياسات الحزب ككضعو في سجف تدمر‪ ،‬كتعذيبو‪ ،‬مع إلقاء المحاضرات‬ ‫عميو‪ ،‬كمطالبتو بحفظيا كمذاكرتيا‪ ،‬كي يغسؿ عقمو مما فيو مف أفكار تعادم مسيرة الحزب‪،‬‬ ‫كاالستفادة منو في األشغاؿ الشاقة كزراعة األشجار في الصحراء‪ ..‬‬ ‫مذبحة تدمر األولى‬ ‫(‪)6‬‬ ‫‪:‬‬ ‫كفي حزيراف (َُٖٗـ) قاـ أفراد مف الحرس الجميكرم بمحاكلة الغتياؿ حافظ أسد‪ ،‬كجرح‬ ‫في ساقو‪ ،‬فأرعد رفعت كأزبد ككمؼ رفعت صيره محمد ناصيؼ (زكج ابنتو تماضر) بتكميؼ‬ ‫مجمكعتيف مف سرايا الدفاع‪ ،‬تـ نقميـ بالطائرات العمكدية إلى سجف تدمر الصحراكم‪ ،‬كتـ‬ ‫إطبلؽ النار عمى السجناء داخؿ الزنازيف‪ ،‬فقتمكا قرابة ألؼ مكاطف معظميـ مف اإلخكاف‬ ‫المسمميف‪ ،‬مف األطباء كالميندسيف كالمدرسيف كطبلب الجامعات‪ ،‬كتـ دفنيـ جماعيان بالجرافات‬ ‫كبعضيـ مازاؿ حيان‪ ،‬كما نشر ذلؾ الصحفي نزار نيكؼ الحقان‪ .‬كيخضع ىؤالء (المعذبكف)‬ ‫إلى امتحانات يتأكد فييا مف تطيير عقكليـ مف كؿ ما يعادم مسيرة الحزب (كفي مذكرات‬ ‫األستاذ عدناف سعدالديف ‪ -‬المجمد الرابع ‪ -‬تجد خطاب رفعت كامبلن)‪.‬ككما أفاد عناصر مف سرايا‬ ‫الدفاع أرسمكا لؤلردف الغتياؿ رئيس الكزراء مضر بدراف‪ ،‬كتـ اعتقاليـ كاستجكابيـ عمى‬ ‫التمفزيكف األردني‪.‫التطيير الوطني وتخضير الصحراء‪:‬‬ ‫يقكؿ رفعت أسد في المؤتمر القطرم لحزب البعث‪ :‬أييا الرفاؽ إف ستاليف قضى عمى عشرة‬ ‫مبلييف في سبيؿ الثكرة الشيكعية‪ ،‬كاضعان في حسابو أم انر كاحدان فقط‪ ،‬ىك التعصب لمحزب‬ ‫كلنظرية الحزب‪ ،‬كلك أف لينيف كاف في ظرؼ ستاليف لفعؿ مثمو‪ ،‬أييا الرفاؽ تحتاج األمـ التي‬ ‫تريد أف تعيش أك تبقى إلى رجؿ متعصب‪ ،‬كالى حزب كنظرية متعصبة‪.‬‬ .

‬‬ ‫كقد سبؽ لرفعت أسد أف صرح مرات عديدة أنو سيمحك مدينة حماة مف الخريطة‪ ،‬كسيبني‬ ‫بدالن منيا حدائؽ كحانات لمخمر‪ ،‬كنكادم لمرقص‪ .‬‬ ‫محاولة انقالبو عمى حافظ (شباط‪1984 :‬ـ)‪:‬‬ ‫في عقد السبعينيات‪ ،‬كاف رفعت أسد الساعد األيمف لشقيقو حافظ ككاف عكنو في ذبح‬ ‫الشعب‪ ،‬كنيب خيراتو كثركاتو‪ ،‬ككاف ينتظر مكت أخيو ليتسمـ الرئاسة بدالن منو‪ ،‬ألنو كما قيؿ‬ ‫[طالباف ال يشبعاف طالب عمـ كطالب ماؿ]‪ ،‬كرفعت طالب ماؿ‪ ،‬كالجاه كسيمة لمماؿ أيضان‪،‬‬ ‫لذلؾ لـ يكتؼ أف يككف نائبان لرئيس الجميكرية لشئكف األمف‪ ،‬كلـ يقبؿ أف يتسمـ الحكـ ابف‬ ‫أخيو باسؿ حافظ األسد بعد مكت أبيو‪ ،‬كقد شاىد أخاه حافظان يييئ كلده البكر (باسؿ) ليخمفو‬ ‫في الرئاسة‪ ،‬كبناء عميو قرر رفعت أف ينقمب عمى أخيو كيتسمـ الحكـ بالقكة‪ ،‬فحرؾ الدبابات‬ ‫كىـ بذلؾ لكال أف أخاه عرؼ بنكايا شقيقو مسبقان مف جكاسيسو في سرايا الدفاع‪ ،‬فأحبط االنقبلب‬ ‫ٌ‬ .‬ككاف المقدـ عمي ديب‬ ‫[قائد القكات السكرية التي قاتمت العراقييف جنبان إلى جنب مع األميركييف في عاـ ُُٗٗ]‪ ،‬كاف‬ ‫نائبان لرفعت في حماة‪ ،‬يطمعو عمى سير العمؿ في حماة أكالن بأكؿ‪ ،‬حتى انفجر الكضع‪ ،‬كصؿ‬ ‫رفعت إلى حماة ليدير عمميات القتؿ الجماعي كتدمير المدينة بنفسو‪ ،‬كالتقطت بعض مكالماتو‬ ‫البلسمكية كىك في حمص‪.‬كسيجعؿ المؤرخيف يقكلكف‪ :‬كانت ىنا مدينة‬ ‫تسمى (حماة)‪.‫دور رفعت في مجزرة حماة الكبرى‬ ‫رفعت األسد قائد ميداني في مأساة حماة‪:‬‬ ‫عيف المجمس األمني األعمى لمنظاـ في أيمكؿ (ُُٖٗـ) المكاء رفعت األسد آم انر عرفيان‬ ‫لمناطؽ حماة كحمب كدمشؽ‪ ،‬كتسمية حماة منطقة عمميات أكلى‪ ،‬خاضعة لمحاكـ العرفي‬ ‫(رفعت أسد)‪ ،‬كأرسؿ (َََُِ) جندم مف سرايا الدفاع فك انر إلى حماة‪ .‬‬ ‫ككانت قكات سرايا الدفاع المقاتؿ الرئيسي إلى جانب الكحدات الخاصة بقيادة (عمي حيدر)‬ ‫التي قتمت عشرات األلكؼ مف المكاطنيف األبرياء معظميـ مف األطفاؿ كالنساء كالشيكخ‪.‬‬ ‫أما في اليكـ الثالث لؤلحداث فقد ذكر شاىد عياف أنو رأل رفعت في ثكنة مدينة حماة‬ ‫المطمة عمى نير العاصي‪ ،‬كانتقؿ إلى جنكب الممعب البمدم ليشرؼ بنفسو يكـ الخميس األكؿ‬ ‫مف المأساة عمى أكؿ مجزرة مدبرة في حماة ذىب ضحيتيا (ََُٓ) مف األبرياء [اق أر مجزرة‬ ‫جنكب الممعب البمدم في فصؿ المجازر مف ىذا الكتاب]‪.

‬إذ ما إف كافؽ عمى الخركج مف‬ ‫سكريا حتى بدأ يساكـ عمى المبمغ الذم يحتاج إليو لئلقامة شيك انر عدة خارج الببلد حتى تيدأ‬ ‫العاصفة‪.‬كيبدك أف قصد رفعت مف السيطرة عمى مسقط رأس الرئيس‪ ،‬بحسب العماد‬ ‫طبلس‪ ،‬أف يقكؿ لمعالـ‪" :‬إذا كاف أخي ال يستطيع السيطرة عمى المحافظة التي كلد فييا فيك‬ ‫باألحرل غير قادر عمى السيطرة عمى باقي المحافظات‪.‬‬ ‫طمب رفعت مبمغان كبي انر بالقطع النادر لـ يكف متكاف انر في المصرؼ المركزم‪ ،‬فخطر لمرئيس‬ ‫كيؤمف الماؿ البلزـ‬ ‫األسد أف العقيد القذافي يمكف أف يككف الشخص الذم يحؿ المشكمة‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫إلشباع فـ أخيو‪ ،‬كحيف التقاه مكفد الرئيس كاف القذافي كالحمد هلل بمزاج حسف‪ ،‬كتذكر مكاقؼ‬ .‬كيبدك أف‬ ‫رفعت تشجع في مشركعو لعممو أف "أميركا سكؼ ترحب بالفكرة ألنيا مع أم تفكؾ لؤلمة‬ ‫العربية"‪.‬يقكؿ العماد طبلس في كتابو‪:‬‬ ‫رفعت يعد أتباعو بالدولة العموية‪:‬‬ ‫يكشؼ طبلس أف رفعت كاف "يدغدغ أحبلـ المتعصبيف طائفيان بأف كعدىـ أنو سيقيـ الدكلة‬ ‫العمكية ىناؾ كما أقاـ الييكد الدكلة العبرية في فمسطيف‪ ،‬ككما كاف غبلة المتعصبيف مف‬ ‫المكارنة يحممكف بإقامة الدكيبلت الطائفية التي ستدكر في فمؾ إسرائيؿ قكالن كاحدان"‪ .‬كانتيت ىذه المحاكلة‬ ‫بنفي رفعت خارج سكريا بعد أف دفع لو أخكه عشرات المبلييف مف الدكالرات استدانيا مف‬ ‫القذافي‪ .‫بمساعدة مصطفى طبلس كعمي دكبا كعمي حيدر الذيف يكرىكف رفعت كثي انر لتجبره كتكبره‬ ‫عمييـ‪ .‬‬ ‫حافظ ينفي أخاه رفعت‪:‬‬ ‫في أكاخر نيساف (ُْٖٗـ) تيقف العميد رفعت أف ميزاف القكل قد ماؿ لصالح شقيقو (حافظ)‬ ‫فاتصؿ بشقيقو جميؿ األسد ليميد لو المصالحة مع أخيو الرئيس‪ .‬كبدأ أنصاره ينصبكف "الحكاجز الطيارة إلشعار المكاطنيف أنيـ مكجكدكف بقكة‬ ‫عمى الساحة"‪ .‬‬ ‫كبدأت تظير عمى جدراف البلذقية عبارات تمجد شخص رفعت مثؿ "رفعت األسد الشمس‬ ‫التي ال تغيب"‪ .‬كمع أف الرئيس األسد‬ ‫معركؼ عربيان كدكليان بأنو سيد مف أتقف فف لعبة عض األصابع فقد كاف ينتظر بفارغ الصبر‬ ‫انييار رفعت‪ ،‬كىذا ألف األخير سيد مف ابتز أخاه كغير أخيو‪ .‬كما يتضح مف كتاب مصطفى طبلس [ثبلثة شيكر ىزت سكريا]‪ .

‬‬ ‫يقكؿ باترؾ سيؿ‪ :‬أمضى رفعت ثبلثة أياـ في المشفى مع أخيو ببل نكـ‪ ،‬كقد صعؽ لمرض‬ ‫أخيو‪ ،‬كمف سريره أرسؿ حافظ األسد أم انر بتشكيؿ لجنة سداسية مف‪ :‬مشارقة‪ ،‬خداـ‪ ،‬األحمر‪،‬‬ ‫الشيابي‪ ،‬الكسـ‪ ،‬كطبلس‪ .‬‬ ‫كتضمف االتفاؽ أف يسافر رفعت إلى مكسكك كمعو المكاءاف شفيؽ فياض كعمي حيدر‪،‬‬ ‫كليطمئف رفعت أف الطائرة لف تنفجر في الجك‪ ،‬طمب أف يسافر معيـ رئيس إدارة المخابرات‬ ‫الجكية المكاء محمد الخكلي‪.‫األسد القكمية في دعـ الثكرة الميبية كمؤازرتيا‪ ،‬كرد عمى رسالة األسد ردان جميبلن‪ ،‬كتـ تحكيؿ‬ ‫المبمغ بكاممو إلى المصرؼ المركزم‪ ،‬كأعطى الرئيس شقيقو جزءان منو كبقي الجزء اآلخر‬ ‫احتياطان لمطكارئ االقتصادية التي كانت تعصؼ بنا (مازاؿ الكبلـ لمصطفى طبلس)‪.‬‬ ‫كتـ تحجيـ سرايا الدفاع كعيِّف رفعت نائبان لرئيس الجميكرية مسؤكالن عف شؤكف األمف‪.‬لتدير البمد في غيابو‪ ،‬كالغريب أنو لـ يجعؿ أخاه رفعت كاحدان منيـ‪.‬‬ ‫كلكف سرعاف ما اقتنع رفعت معيـ ثـ عقد اجتماعان كامبلن لمقيادة القطرية لـ يغب عنو سكل‬ ‫حافظ األسد ككزير إعبلمو أحمد اسكندر الذم كاف عمى فراش المكت‪ .‬‬ ‫كاتجو قادة البمد العسكريكف إلى رفعت بحثان عف قيادة‪ ،‬ألنيـ أركا أنو أفضؿ مف يحمي‬ ‫النظاـ‪ ،‬باعتباره شقيؽ األسد‪ ،‬كقد انتصر عمى اإلخكاف المسمميف‪ ،‬أكبر خطر داخمي‪ ،‬ك أركا فيو‬ ‫أنو سكؼ يخمؼ أخاه‪ ،‬كيبقى كؿ منيـ في مكانو‪.‬غير أف تعيينو كاف نظريان‪ ،‬ألف الرئيس األسد‬ ‫أحرص مف أف يسمٌـ أمنو الشخصي كأمف الببلد لرجؿ يتآمر عمى كرسي الحكـ‪.‬كقررت القيادة القطرية‬ ‫أف تجعؿ مف نفسيا بديبلن عف المجنة السداسية‪ ،‬ككانت ىذه طريقة أنيقة متقنة لجمب رفعت‪.‬‬ ‫كاستمر في ىذا المنصب حتى عاـ (ُٖٗٗـ)‪ .‬‬ .‬كبناء عمى تحريضيـ قاـ الشيابي كخداـ بزيارة رفعت‪ ،‬ليخبركه‬ ‫أف رجبلن مثمو ال يمكف إبعاده في مثؿ تمؾ المحظات عف المجالس الحاكمة في البمد‪ ،‬أما رفعت‬ ‫فقاؿ إنو يمتثؿ لرغبات الرئيس الذم لـ يجعمو أحد الستة‪.‬‬ ‫كلـ يكافؽ كبار الضباط عمى ىؤالء الستة‪ ،‬الذيف لـ يركا فييـ سكل مكظفيف تنفيذييف‬ ‫مكىكبيف‪ ،‬كليسكا دعائـ لمنظاـ‪ .‬‬ ‫ككافؽ رفعت الذم اختار أف يقبؿ تعيد حافظ‪ ،‬بأف مصالحو كأرصدتو سكؼ تحترـ في حالة‬ ‫سحب قكاتو مف العاصمة كمغادرة الببلد عاـ ُْٖٗـ (انتيى كبلـ طبلس)‪.

‬‬ ‫ْ ‪ -‬دار نشر في باريز‪.‬‬ ‫ٗ‪ -‬كاف يممؾ ميناء خاصان في البلذقية قبؿ أف يدمره بشار األسد في عيد أبيو حافظ‪.‬‬ ‫بعض أمالؾ رفعت أسد عاـ (‪1994‬ـ)‪:‬‬ ‫ُ‪ -‬كازينك ضخـ في إيطاليا‪.n.‬‬ ‫ّ ‪ -‬مصنع إسمنت في بيركت‪.‬‬ ‫ِ‪ -‬فندؽ خمسة نجكـ في مرسيميا‪.‬‬ ‫ٖ ‪ -‬مجمع سكني في إسبانيا كمؼ بناؤه (َٔ) مميكف دكالر‪.‬‬ ‫َُ ‪ -‬طائرة خاصة أك أكثر مف طائرة‪ ،‬تنقمو مع أفراد حاشيتو في قارات العالـ‪.‬‬ ‫ٕ ‪ -‬عقارات سكنية في سكيس ار كفرنسا‪.‫كلما عمـ األسد كىك في النقاىة سخط سخطان شديدان ألف أم انحراؼ عف الطاعة الكاممة‬ ‫الخالية مف أم تساؤؿ كاف يثير شكككو (ٕ)‪ ،‬فاستدعى كبار ضباطو ككبخيـ عمى االبتعاد عف‬ ‫تنفيذ رغباتو الصريحة‪ ،‬كبذلؾ فتحكا الباب ألخطار غير متكقعة‪ :‬أكلـ يركا أف دفع رفعت إلى‬ ‫المقدمة كاف خطة أميركية ‪ -‬سعكدية إلزاحتو عف الحكـ (ٖ)؟‬ ‫كلما مرض حافظ في نكفمبر (ُّٖٗ)‪ ،‬كتجمع الضباط حكؿ رفعت‪ ،‬فجأة ظيرت في كؿ‬ ‫مكاف في العاصمة دمشؽ‪ ،‬صكرة لرفعت تظيره في أكضاع قيادية آمرة كقد ارتدل زم‬ ‫المظمييف‪.n‬كغيرىا محطات راديك متعددة‪.‬‬ .‬‬ ‫يكبر حافظ رفعت بسبع سنيف‪ ،‬ككاف يرغـ أخاه المتمرد األصغر عمى احترامو‪ ،‬ككاف رفعت‬ ‫يشبو حافظ في البنية الجسدية القكية‪ ،‬كالذكاء البلمع‪ ،‬كلكنو يختمؼ في أنو أكثر ضحكان مف‬ ‫حافظ‪ ،‬كمياؿ لممتع كمندفع‪ ،‬ككريـ إلى حد اإلفراط‪ ،‬كبينما انيمؾ حافظ بكرسيو مشغكالن في‬ ‫شؤكف الدكلة كميان‪ ،‬انيمؾ رفعت في بناء سرايا الدفاع‪ ،‬كجنكد مخمصيف لو‪ ،‬ككاف رفعت يمارس‬ ‫سمطات مطمقة‪ ،‬كقد أثرل ىك كأصدقاؤه الحميمكف‪ ،‬كما كاف يذىب في ميمات سرية إلى‬ ‫األصدقاء كاألعداء عمى السكاء‪ ،‬كيشترؾ في مشاريع أخرل يحيط بيا الظبلـ كالضباب في‬ ‫عالـ السياسة كالتجارة في الببلد الغربية (ٗ)‪.‬‬ ‫ٓ ‪ -‬إمبراطكرية إعبلمية في لندف‪ ،‬منيا قناة (‪ ،)a.‬‬ ‫ٔ ‪ -‬أسيـ في شركة نفؽ بحر المانش بيف فرنسا كبريطانيا‪ ،‬كىك مف أكائؿ أغنياء العالـ‬ ‫المساىميف في ىذه الشركة‪.

‬‬ ‫رفعت أسد في نظر بعض أنصاره اآلف‪:‬‬ ‫يقكؿ الدكتكر خميؿ أحمد الحسف أحد أعضاء رابطة الخريجيف التي شكميا رفعت األسد كأراد‬ ‫منيا حزبان خاصان بو في داخؿ حزب البعث‪ ،‬يقكؿ‪:‬‬ ‫لـ تظير خبلفات رفعت مع النظاـ السكرم في عاـ (ُْٖٗـ)‪ ،‬كانما كصمت إلى القشة التي‬ ‫قصمت ظير البعير في ذلؾ العاـ‪ ،‬فمنذ سنكات كرفعت يختمؼ مع النظاـ السكرم بما يمي‪:‬‬ ‫ُ ‪ -‬لـ يكف كاثقان مف إخبلص الحزب لمعممية الثكرية التي يريدىا‪ ،‬لذلؾ شكؿ (رابطة‬ ‫الخريجيف الجامعييف)‪ ،‬مف البعثييف أنصاره الذيف كصؿ عددىـ إلى (ِِ) ألفان‪ ،‬صاركا منافسيف‬ ‫لحزب البعث‪ ،‬كاستمرت ىذه الرابطة حتى نفي رفعت مف سكريا عاـ (ُْٖٗـ) فحمت يكمذاؾ‪.‬‬ ‫ّ ‪ -‬كيقكؿ ( حارث الخير ) كىك مف أنصار رفعت بؿ مف أزالمو ‪ :‬إف رفعت أسد سيقكـ‬ ‫بحركة تصحيحية ضد الحركة التصحيحية التي قاـ بيا حافظ األسد عاـ (ُُٕٗـ )‪.‬كقد برر تشكيميا أماـ أخيو الرئيس بجعؿ "خريجي الدراسات العميا‬ ‫مكاليف لمنظاـ"‪ .‬‬ ‫ُِ ‪ -‬خسر رفعت أسد في ليمة كاحدة عمى مكائد القمار (ٖ) مميكف دكالر‪ .‫ُُ‪ -‬كصمت فاتكرة إقامتو الشيرية مع حاشيتو (ََُ‪ ) َُٓ-‬شخصان؛ كصمت إلى خمسة‬ ‫مميار فرنؾ فرنسي‪ ،‬دفعتيا الخزينة السكرية عدة سنكات‪.‬‬ ‫ِ ‪ -‬قاـ رفعت بعدة رحبلت لبلتحاد السكفياتي‪ ،‬ككاف يزداد كرىان لبلشتراكية في كؿ مرة يرل‬ ‫فييا الفقر كالتشرد كالقير كالظمـ‪ ،‬كصار يصرح بذلؾ حتى اعتبره االتحاد السكفياتي عميبلن‬ ‫لمغرب‪ ،‬كطمب مف الحزب الشيكعي السكرم مياجمة رفعت إعبلميان‪.‬‬ .‬‬ ‫يقكؿ طبلس‪ :‬أسس العميد رفعت الرابطة بعد نيمو اإلجازة في التاريخ عاـ ُْٕٗ‪ ،‬كذلؾ كي‬ ‫تككف "مظمة قانكنية لعممو"‪ .‬في الكقت الذم‬ ‫كصؿ فيو التضخـ في سكريا إلى مائة في المائة‪ ،‬كعجز المكاطف الشريؼ عف تأميف خبز‬ ‫أكالده كطعاميـ‪.‬‬ ‫ْ ‪ -‬ثـ يقكؿ الدكتكر خميؿ ‪ :‬جعؿ حافظ األسد كأزالمو رفعت األسد مسؤكالن عف الفساد في‬ ‫سكريا‪ ،‬كحذركا البعثييف منو كمف جماعة رفعت‪ ،‬كجعمكىا مساكية لجماعة اإلخكاف المسمميف‬ ‫في الخطر عمى النظاـ السكرم‪.‬لكف لـ يبؽ انتيازم أك متسمؽ أك متطمع إلى السمطة أك التقرب مف كىجيا إال‬ ‫كانخرط فييا"‪ ،‬بحسب الكاتب طبلس‪.

‬‬ .‬كظؿ رفعت محتفظان بمقب (نائب رئيس الجميكرية )‪ ،‬كفي (ِٔ‪ )ُُ/‬زار رفعت دمشؽ‪،‬‬ ‫كزار القصر الجميكرم‪ ،‬كركع كقبؿ يد أخيو‪ -‬كلكف أخاه لـ يسامحو (َُ)‪ .‬‬ ‫كفي أيمكؿ (ُْٖٗ) انتقؿ رفعت مع بقية طاقمو ‪-‬بعد أف عاد الكثير منيـ إلى سكريا‪ ،-‬إلى‬ ‫فرنسا‪ .‬كمنع مف زيارة‬ ‫سرايا الدفاع‪ ،‬كحضر رفعت المؤتمر القطرم (يناير ُٖٓٗ) ألنو عضك قيادة قطرية‪ ،‬تعرض‬ ‫رفعت لكثير مف النقد كاليجكـ‪ ،‬ككاف بمثابة مف يقؼ في قفص االتياـ‪ ،‬كفي ىذا المؤتمر‬ ‫يمنحت الصبلحية لحافظ األسد كي يعيف المجنة المركزية كيفما يريد‪ ،‬التي تنتخب القيادة‬ ‫القطرية‪.‬‬ ‫ثـ تـ استدعاؤىـ جميعان ماعدا رفعت‪ ،‬كفي (ٓ‪ )ٔ/‬كصؿ رفعت إلى جنيؼ‪ ،‬ككاف يرافقو‬ ‫أكثر مف مائة‪ ،‬كقيؿ مائتيف مف حراسو كمساعديو‪ ،‬كىذه حاشية باىظة التكاليؼ تكفؿ القذافي‬ ‫بتمكيميا كي يبقى رفعت في الخارج‪.‬‬ ‫كفي (ِٖ ‪ )ُْٖٗ/ٓ/‬أرسمت طائرة محممة بسبعيف مف كبار الضباط (!!!!!) إلى مكسكك‬ ‫لفترة تيدأ فييا النفكس‪ ،‬ككاف مف بينيـ رفعت األسد‪ ،‬كلما أعمف بعضيـ خكفو عمى النظاـ قاؿ‬ ‫لو حافظ ‪ :‬ال تخافكا عمى النظاـ بؿ خافكا عمى أنفسكـ‪.‬‬ ‫ُ‪ -‬اعتماد سكريا أكثر مف البلزـ عمى السكفيات‪ ،‬ي‬ ‫ِ ‪ -‬تكرط سكريا في لبناف‪.‬‬ ‫ْ ‪ -‬كيعارض التحالؼ مع إ يراف‪،‬كيقكؿ ماذا يختمؼ ىؤالء عف اإلخكاف الذيف قاتمناىـ في‬ ‫سكريا‪،‬كيؼ يمكف لمنظاـ أف يتبع سياسة في حماة‪ ،‬كأخرل مختمفة عنيا في طيراف !!؟ىؿ كاف‬ ‫الصراع ضد اإلخكاف المسمميف صكريان أـ عقائديان!!!؟ كيقكؿ رفعت ‪ :‬إننا نتحدث عف الحرم‪-‬‬ ‫ة‪ ،‬كلسنا أح ار انر إال في أف نأكؿ كنتزكج فقط‪.‬‬ ‫كبعد ثبلثة أسابيع انتخب حافظ رئيسان لمجميكرية لممرة الثالثة بنسبة (ٕٗ‪.‫ككاف رفعت يعارض سياسات أخيو حافظ في عدة أمكر منيا‪:‬‬ ‫كبعدىا عف أمريكا‪.)ٗٗ .‬‬ ‫كفي مايك (ُٖٔٗ) قاـ رفعت بزيارة غير معمنة لبريطانيا‪ ،‬كقد سبقو أربعة مف حراسو‬ ‫الشخصييف مسمحيف يحممكف جكازات سفر مغربية‪ ،‬كىبطت بعدىـ طائرتاف خاصتاف تحمبلف‬ ‫رفعت كأفراد عائمتو (زكجاتو كأكالده الصغار)‪ ،‬كالخدـ كالحشـ كرجاؿ األمف‪ ،‬ككاف مجمكعيـ‬ ‫أربعيف شخصان معظميـ يحمؿ جكازات سفر مغربية‪.‬‬ ‫ّ ‪ -‬يعارض دعـ المنشقيف عف فتح مثؿ أبي مكسى كأبي نضاؿ‪.

‬‬ .‫كصار حافظ األسد كأزالمو يرمكف كؿ فساد حصؿ في سكريا عمى رفعت األسد‪ ،‬كقد تبيف‬ ‫أف ىذا الفساد استمر بؿ ازداد بعد خركج رفعت مف سكريا عاـ (ُْٖٗـ)‪.‬كحممكا جنكدىـ في عشر‬ ‫طائرات ىيمككبتر أقمعت في الخامسة صباحان مف دمشؽ ككصمت تدمر الساعة السادسة‪ ،‬كقد‬ ‫أخبرت الشرطة العسكرية المكمفة بحراسة السجف‪ ،‬كأكليـ قائد السجف المقدـ فيصؿ غانـ‪ ،‬ككمؼ‬ ‫(َٖ ) عنص انر بدخكؿ السجف كسميت مجمكعة االقتحاـ‪ ،‬كبقي اآلخركف لمحراسة‪ ،‬ثـ قسمت‬ ‫مجمكعة االقتحاـ إلى مجمكعات مف (ٔ ‪ )َُ-‬عناصر‪ ،‬يقكد كؿ مجمكعة ضابط‪ ،‬كأخرج‬ ‫المساجيف مف بعض المياجع إلى الباحات‪ ،‬كصبت عمييـ نيراف األسمحة الرشاشة كالقنابؿ‬ ‫اليدكية كقاذفات الميب‪ ،‬كتعالت أصكات السجناء بيتافات (اهلل أكبر) مع صرخات األلـ‬ ‫كالشككل إلى اهلل‪.‬‬ ‫كأخي انر ‪:‬‬ ‫كاآلف يحاكؿ رفعت استبلـ حكـ سكريا بشتى السبؿ‪ ،‬حتى أنو عرض عمى الصياينة أف‬ ‫يساعدكه مقابؿ أف يقيـ معيـ عبلقات تطبيع كاممة‪ ،‬مف سفارات كتبادؿ تجارم كثقافي‪ ،‬كما‬ ‫عرض نفسو عمى أمريكا كتعيد أف يقدـ ليا كؿ ما تريده‪ ،‬كما حاكؿ أف يكذب عمى المعارضة‬ ‫السكرية في الخارج‪ ،‬مدعيان أنو ليس مسؤكالن عف مذبح‪-‬ة حماة‪ ،‬كأف شقيقو حافظ ىك المسؤكؿ‬ ‫األكؿ كاألخير عنيا‪.‬‬ ‫ككمؼ المقدـ سميماف مصطفى قائد أركاف المكاء (ُّٖ) بقيادة العممية‪ ،‬كيساعده المبلزـ أكؿ‬ ‫ياسر باكير‪ ،‬كالمبلزـ أكؿ منير دركيش‪ ،‬كالمبلزـ أكؿ رئيؼ عبد اهلل‪ .‬‬ ‫كفي تماـ الساعة الثالثة كالنصؼ مف صباح يكـ( ِٕ‪ ) َُٖٗ/ٔ/‬دعيت مجمكعتاف مف‬ ‫سرايا الدفاع لبلجتماع بمباس الميداف الكامؿ‪ ،‬األكلى مف المكاء (َْ) الذم يقكده الرائد معيف‬ ‫ناصيؼ (زكج بنت رفعت األسد)‪ ،‬كالثانية مف المكاء (ُّٖ) الذم يقكده المقدـ عمي ديب‪ ،‬ككؿ‬ ‫مجمكعة تزيد عمى مائة عنصر‪.‬‬ ‫رفعت األسد قتؿ السجناء في مجزرة تدمر‬ ‫عندما سمع رفعت األسد ما أصاب أخاه‪ ،‬جف جنكنو ككمؼ معيف ناصيؼ زكج ابنتو أف يقكد‬ ‫ثبلث سرايا مف سرايا الدفاع كيقتؿ اإلخكاف المسمميف المعتقميف في سجف تدمر العسكرم‪.‬‬ ‫مع أنو في الكاقع قتؿ عشرات األلكؼ مف الشعب السكرم‪ ،‬كنيب مميارات الدكالرات مف‬ ‫الشعب السكرم‪.

‫ثـ تفقد القتمة ضحاياىـ‪ ،‬يدكسكنيـ بأرجميـ كيجيزكف عمى الجرحى‪ ،‬ثـ تجمع القتمة كانطمقكا‬ ‫إلى بقية المياجع كقرر الضباط دخكؿ المياجع كقتؿ المعتقميف فييا‪ ،‬ففتحت أبكاب كؿ ميجع‬ ‫كألقيت فيو الرمانات اليدكية‪ ،‬كرشت فيو النيراف‪ ،‬كفي الميجع (ٓ) اختبأ أحد األبطاؿ في دكرة‬ ‫المياه ثـ انقض عمى الرقيب اسكندر أحمد كأخذ منو سبلحو كقتمو بو‪ ،‬كجرح اثنيف غيره‪ ،‬بينما‬ ‫تمقى مئات الرصاصات مف رفاقيـ فسقط شييدان يرحمو اهلل‪.‬‬ .‬‬ ‫كىكذا كفي أقؿ مف ساعة قتؿ جميع المعتقميف في سجف تدمر العسكرم كيتراكح عددىـ بيف‬ ‫(ََٕ‪ )َََُ -‬مكاطف أغمبيـ مف اإلخكاف المسمميف‪ ،‬مف خريجي الجامعات كالضباط‬ ‫كاألطباء كالميندسيف‪ ،‬كمع أف بضعة أفراد نجكا لكقكعيـ تحت جثث إخكانيـ‪ ،‬كمع ذلؾ أصر‬ ‫أحياء مع إخكانيـ‪ ،‬حيث حفرت حفرتاف كبيرتاف بكاسطة الجرافات‪ ،‬كألقي‬ ‫القتمة عمى دفنيـ‬ ‫ن‬ ‫الشيداء فييا كبعضيـ جرحى‪ ،‬كقميؿ منيـ أحياء‪ ،‬ثـ رمت عمييـ الجرافات التراب كدفنكا بالقرب‬ ‫مف تدمر‪ ،‬عند جبؿ عكيمر‪ ،‬كىك منطقة عسكرية محظكرة‪ ،‬كفي اليكـ التالي أحضر بعض‬ ‫عناصر البمدية لغسؿ السجف‪ ،‬ثـ أعيد طبلء السجف إلزالة الدماء التي لطخت الجدراف‪ ،‬كظف‬ ‫القتمة أف الجريمة لف تنكشؼ‪ ،‬كلكف سرعاف ما أظيرىا اهلل بالتفصيؿ‪.‬‬ ‫فقد كشؼ الجنكد الذيف كمفتيـ سكريا باغتياؿ السيد مضر بدراف رئيس كزراء األردف بحجة‬ ‫تعاكنو مع اإلخكاف السكرييف‪ ،‬كاعتقمتيـ المخابرات األردنية كىـ المجرـ عيسى إبراىيـ فياض‪،‬‬ ‫كالمجرـ أكرـ بيشاني‪ ،‬ككبلىما عمكياف مف سرايا الدفاع‪ ،‬كأثناء التحقيؽ معيـ عمى التمفزيكف‬ ‫األردني تحدثكا عف تفاصيؿ مذبحة تدمر ألنيـ كانكا مف العناصر المنفذيف ليا‪ ،‬كسمعيـ‬ ‫القاصي كالداني كما نشرت أقكاليـ في الصحافة األردنية كالعربية كالعالمية يكمذاؾ‪.

‬‬ ‫(ٓ) سماه أبكه كىك مف قبيمة عنزة فخذ الركلة سماه (لكرانس) عمى اسـ ضابط المخابرات البريطاني (لكرانس) الذم‬ ‫عاش في بادية الشاـ سنكات طكيمة‪ ،‬كدفع العرب إلى الثكرة ضد العثمانييف‪ ،‬كمف أىـ انجازاتو تخريب سكة حديد الخط‬ ‫الحجازم الذم كاف ينقؿ الحجاج مف إيراف كتركيا كببلد الشاـ إلى المدينة المنكرة‪ ،‬كدفع العرب إلى ما عرؼ بالثكرة‬ ‫العربية الكبرل‪ ،‬كقد أحبو البدك لجيميـ‪ ،‬كلذكائو كحنكتو‪ ،‬فسمكا ىذا الطفؿ عمى اسمو (لكرانس)‪ .‬‬ .‬‬ ‫(ّ) أكالد عمي سميماف األسد ىـ‪ :‬ىالة (َُٗٗ)‪ ،‬أحمد (َُُٗ‪ ،)ُٕٗٓ-‬إبراىيـ (ُُُٗ‪ )ُٖٗٔ-‬حسيبة‬ ‫(ُُِٗ)‪ ،‬إسماعيؿ (ُُّٗ)‪ ،‬بييجة (ُُٖٗ)‪ ،‬محمد (َُِٗ‪ ،)ُٕٗٔ-‬بيجت (ُِّٗ‪ ،)ُِْٗ-‬حافظ (َُّٗ‪-‬‬ ‫َََِ)‪ ،‬جميؿ (ُّّٗ‪ ،)ََِٓ-‬كرفعت (ُّٕٗ)‪ .‬‬ ‫(ٖ) ىذا التبرير ال يستند إلى أساس مف المنطؽ‪ ،‬كانما حافظ يخطط لتكريث الحكـ لكلده باسؿ‪.‬‬ ‫(ِ) ىذا ما قالو باترؾ سيؿ‪ ،‬أما (فاف داـ) فيقكؿ إنو مف قبيمة المتاكرة‪ ،‬كاهلل أعمـ‪ .‬انظر باترؾ سيؿ‪ ،‬الصراع عمى الشرؽ األكسط‪ ،‬ص َّ‪.‬‬ ‫(ْ) انضـ رفعت لمحزب في الخامسة عشر مف عمره عاـ (ُِٓٗ)‪ ،‬كسيؽ لمخدمة العسكرية (ُٗٓٗ) كنقؿ بعد‬ ‫االنفصاؿ إلى ك ازرة الداخمية (الجمارؾ)‪ ،‬كفي (ُٓٔٗ) عيف نائبان لقيادة كحدة عسكرية كميا مف الحزبييف كانت بقيادة‬ ‫محمد عمراف‪ ،‬كسيطر عمييا رفعت بعده‪ ،‬كلعبت دك انر في (ِّ شباط ُٔٔٗ)‪ ،‬كاكتشؼ رفعت أف جديد كالجندم‬ ‫يخططاف الغتياؿ شقيقو حافظ‪ ،‬كفي المدة (ِٓ ‪ ِٖ -‬شباط ُٗٔٗ) قاـ حافظ كرفعت بشبو انقبلب‪.‬كالثمانية األكؿ حرمكا مف التعميـ لفقر كالدىـ‪ ،‬كعدـ كجكد مدرسة‬ ‫في القرداحة يكميا‪ ،‬كشيخكخة كالدىـ‪ ،‬فقد كلد حافظ كعمر كالده خمس كخمسكف سنة‪ .‬‬ ‫(ٔ) سيأتي الحديث عنيا في المجازر‬ ‫(ٕ) كىذا مف أكضح األدلة عمى أنو فردم ديكتاتكرم مستبد‪..‬كما كقع االختبلؼ إال بسبب‬ ‫الغمكض‪..‬ثـ أصر عمي سميماف أف يتعمـ‬ ‫أكالده الثبلثة الباقكف‪ .‬كذكر لي أحد أقاربي‬ ‫عسكرم بدكم كاف في اليجانة ‪ -‬حرس الحدكد ‪ -‬حكايا خيالية عف لكرنس البريطاني الذم أتقف حياة البدك‪ ،‬كأحب‬ ‫العيش بينيـ‪ ،‬حتى سمى كلده (فارس)‪ ،‬الذم سمى ابنو فارس ىك أبك حنيؾ كليس لكرنس (غمكب باشا) كصار يفمي‬ ‫ثيابو مف القمؿ كما كاف البدك في أكائؿ القرف العشريف‪.‬‬ ‫(َُ) تبيف ىذا كمو فيما بعد أنو مف أجؿ تكريث الحكـ إلى كلده باسؿ‪.‬‬ ‫(ٗ) يقصد سيؿ تجارة المخدرات التي جنى منيا رفعت مميارات الدكالرات‪ ،‬كجعمتو مف أغنياء العالـ‪.‫ىوامش الفصؿ السادس‬ ‫(ُ) باترؾ سيؿ‪ ،‬الصراع عمى الشرؽ األكسط‪ ،‬ص ِٗ‪.

‫الفصؿ السابع‬ ‫بعض مجازر النظاـ األسدي‬ ‫مف أجؿ المحافظة عمى كرسي الحكـ؛ الذم يمكف حافظ األسد مف تنفيذ الميمة المككمة لو‬ ‫كىي القضاء عمى الحركة اإلسبلمية كالمقاكمة عامة كما يفتح كرسي الحكـ الباب أماـ الزمرة‬ ‫األسدية عمى مصراعية لمسمب كالنيب كالسرقة مف أمكاؿ الشعب السكرم كالمبناني كالعربي؛ مف‬ ‫أجؿ ذلؾ قتؿ حافظ األسد كأخكه رفعت‪ ،‬كمف ساعدىـ مف أعكاف النظاـ األسدم عشرات‬ ‫األلكؼ مف المكاطنيف السكرييف‪ ،‬بمجازر لـ يرتكب مثميا المغكؿ كال التتار كال الفرنسيكف‪،‬‬ ‫مجازر يعجز القمـ عف كصفيا‪ ،‬ألنيا خارقة لممنطؽ كالعقؿ كخارقة لكؿ شيء‪...‬ككتاب في القاع لؤلخ خالد فاضؿ‪ ،‬كىذه بعض التفاصيؿ‪:‬‬ ‫الخبراء السوفييت‪:‬‬ ‫بعد أف قدـ الخبراء الركس نصيحتيـ بقتؿ الشعب‪ ،‬كي يبتعد عف المقاكميف كال يقدـ ليـ أم‬ ‫معكنة‪ ،‬ارتكبت السمطة السكرية ممثمة بأجيزة المخابرات‪ ،‬كسرايا الدفاع‪ ،‬كالكحدات الخاصة‪،‬‬ ‫كسرايا الصراع‪ ،‬عددان كبي انر مف المجازر الكحشية كالتي راح ضحيتيا آالؼ المكاطنيف األبرياء‬ ‫مف األطفاؿ كالنساء كىذا سرد ألىـ ىذه المجازر‪:‬‬ ..‬كأفضؿ دليؿ تقرأه ‪-‬أخي القارئ‪ -‬كتاب‪ :‬تدمر شاىد‬ ‫كمشيكد‪ ،‬لمحمد سميـ حماد األردني‪ ،‬ككتاب‪ :‬خمس دقائؽ تسع سنكات في سجكف األسد‬ ‫لؤلخت ىبة الدباغ‪ ،‬ككتاب مأساة حماة الذم أصدره المكتب اإلعبلمي لجماعة اإلخكاف‬ ‫المسمميف‪ ..‬‬ ‫مف جية ثانية نفذ حافظ األسد شعاره الذم طرحو منذ يكـ (ٖ‪ )ُّٗٔ/ّ/‬الشعار القائؿ‪:‬‬ ‫الرجعية أخطر مف إسرائيؿ‪ ،‬كيجب القضاء عمييا قبؿ إسرائيؿ‪ ،‬كالرجعية ىي الحركة اإلسبلمية‬ ‫بشتى فصائميا‪ ،‬كقد نفذ حافظ األسد تعيده لمصياينة كأسياده بالقضاء عمى الحركة اإلسبلمية‪،‬‬ ‫كقد اجتيد كناضؿ ككافح مف أجؿ تحقيؽ ذلؾ‪ ،‬كقتؿ قرابة مائة ألؼ مكاطف سكرم‪ ،‬مف خيرة‬ ‫أبناء الكطف‪ ،‬كربما يزيد عف ذلؾ‪ .

‬‬ ‫جاء في تقرير منظمة العفو الدولية‪:‬‬ ‫أكبر مجزرة في العصر الحديث‪ ،‬كما كصفتيا كسائؿ اإلعبلـ العالمية في ِ شباط ُِٖٗ‪.‬لقد‬ ‫غ از (حافظ كرفعت أسد) مدينة حماة‪ ،‬بمثؿ ما استعاد السكفيات كاألمريكاف برليف‪ ،‬ثـ أجبركا‬ ‫مف بقي مف األحياء عمى السير في مظاىرة تأييدان لمنظاـ‪ ،‬صحفي سكرم مندىش قاؿ مكجيان‬ ‫كبلمو ألحد الضباط‪ :‬رغـ ما حدث‪ ،‬فإف ىناؾ عددان ال بأس بو في ىذه المظاىرة‪ .‬‬ ‫كتحت عنكاف‪" :‬في سكرية‪ ،‬اإلرىابي رقـ كاحد ىك الدكلة" ذكرت صحيفة لكماتاف الفرنسية‬ ‫في عددىا رقـ َُٔٔ تاريخ ِْ نيساف ُِٖٗ‪( َِ1َََ :‬عشركف ألؼ) سجيف سياسي‪،‬‬ .‬‬ ‫الدخكؿ في تفصيبلت المجزرة الرىيبة‪ ،‬عبر شيادات حية‪ ،‬نضع ىنا أماـ أعيف القارئ‬ ‫قبؿ ٌ‬ ‫شيادات أخرل ألناس ليسكا عربان كليسكا سكرييف‪ ،‬إنما ىـ صحفيكف أجانب أبى ضميرىـ‬ ‫اإلنساني‪ ،‬كاخبلصيـ لمحقيقة المكضكعية‪ ،‬إال أف يساىمكا في إماطة المثاـ عف شيء مف‬ ‫الحقيقة المفزعة‪ ،‬ككشؼ كجو النظاـ اليمجي األسكد‪ .‬صحفي كاحد استطاع الدخكؿ إلى المدينة بعد عشريف يكمان مف‬ ‫الحصار‪ ،‬ككانت المذبحة قد قاربت عمى النيايات‪ ،‬كمع ذلؾ‪ ،‬نقؿ إلى العالـ ركاية مكضكعية‬ ‫عف مشاىداتو‪ .‬لكنيا لـ تفعؿ‪ ،‬كظمت تراكغ‪ ،‬بؿ كصؿ بيا األمر إلى تيديد كؿ صحفي يفكر‬ ‫باالقتراب كدخكؿ حماة‪ .‬أجاب‬ ‫الضابط كىك يضحؾ‪ :‬نعـ‪ ،‬كلكف الذم بقي أقؿ مف الذيف قتمناىـ"‪.‬ىؤالء الصحفيكف لـ يسمعكا عف المجزرة‬ ‫مف مصادر بعيدة‪ ،‬بؿ مكثكا طكيبلن في دمشؽ‪ ،‬ينتظركف أف تسمح ليـ السمطة بدخكؿ‬ ‫المدينة‪ .‬كننقؿ بعض النماذج لشيادات صحفييف أجانب أدلكا بشياداتيـ‪:‬‬ ‫ذكرت صحيفة النوفيؿ أوبزرفاتور الفرنسية بتاريخ ‪ 36‬نيساف ‪:1988‬‬ ‫" في حماة‪ ،‬منذ عدة أسابيع‪ ،‬تـ قمع االنتفاضة الشعبية بقساكة نادرة في التاريخ الحديث‪ ..‫‪ -1‬المجزرة الكبرى في مدينة حماة [نقالً عف المنظمات الدولية]‬ ‫قصفت السمطة المدينة براجمات الصكاريخ كالدبابات كالطائرات العمكدية‪ ،‬كىدمت ثمث أحياء‬ ‫المدينة‪ ،‬كقتمت حكالي (ََََّ ‪ )ََََٓ -‬مف المكاطنيف األبرياء‪ ،‬معظميـ مف النساء‬ ‫كاألطفاؿ كالشيكخ‪ ،‬كىدمت أحياء بكامميا‪ ،‬كثمانية كثمانيف مسجدان‪ ،‬كثبلث كنائس‪ ،‬كذلؾ في‬ ‫شباط (فبراير) (ُِٖٗ) ـ‪ ،‬كسكؼ نذكر ىنا ما جاء عنيا في تقرير منظمة العفك الدكلية‪ ،‬ثـ‬ ‫سأعكد ليا مف مصادر جماعة اإلخكاف‪..

‬‬ ‫ىنالؾ عمى األقؿ َََ‪( َِ1‬عشركف ألؼ) سجيف سياسي (كربما كصؿ العدد إلى َََ‪َٖ1‬‬ ‫(ثمانيف ألفان) في سكريا‪ ،‬حيث العنؼ كاإلرىاب السياسي ىما اليكـ عممة رائجة‪ .‬إف جياز القمع‬ ‫التابع لمنظاـ مدىش لمغاية‪ :‬سرايا الدفاع بقيادة رفعت أسد‪ ،‬سرايا الصراع بقيادة عدناف أسد‪،‬‬ ‫الكحدات الخاصة بقيادة عمي حيدر‪ ،‬المخابرات العامة‪ .‬‬ ‫كالصكاريخ عمى حماة‪ ..‬‬ .‬كلكف مف بيف كؿ ىذا األحداث‪ ،‬فإف حدث حماة األخير الذم داـ عمميان طيمة‬ ‫شير شباط‪ ،‬كاف األكثر عنفان‪ ،‬كنتج عنو عدد مف الضحايا أكثر بما ال يقارف‪." "..‬كطكاؿ أربع كعشريف ساعة تساقطت آالؼ القذائؼ‬ ‫مجمع سكني ككؿ منزؿ كاف مستيدفان‪.‬‬ ‫المدفعية الثقيمة تطمؽ قذائفيا عمى اآلمنيف‪ .‬ككانت المكاجيات بيف الطرفيف تدكـ‬ ‫عدة أياـ‪ ،‬آخذة أحيانان شكؿ حرب حقيقية بيف الجناح العسكرم لئلخكاف [يقصد الطميعة‬ ‫المقاتمة]‪ ،‬كبيف سرايا دفاع رفعت أسد‪" ،‬الحرس اإلمبراطكرم" التابع لمنظاـ‪ .‬ككانت الضحايا‬ ‫تتساقط بالمئات‪ .‬لقد كاف ىناؾ عمى األقؿ َََ‪( َُ1‬عشرة آالؼ) قتيؿ‪ ،‬كلكف‬ ‫مصادر أخرل تتحدث عف (َََ‪( )َّ1‬ثبلثيف ألفان) كىك رقـ قريب مف الكاقع إذا تذكرنا أنو‪،‬‬ ‫لكي يقضي عمى االنتفاضة فقد زج النظاـ بآالؼ مف سراياه‪ ،‬كما أنو قصؼ المدينة بالطيراف‬ ‫فكؽ سكانيا المدنييف‪ ،‬مما أدل إلى ىدـ أجزاء كبيرة مف المدينة‪".‬كؿ ٌ‬ ‫‪ -‬يقكؿ دبمكماسي غربي كصؿ مؤخ انر مف دمشؽ‪" :‬إنو أعنؼ قصؼ حدث منذ حرب سكريا‬ ‫عاـ ُُْٗ بيف أنصار حككمة فيشي مف جية كأنصار فرنسا الحرة كالبريطانييف مف جية‬ ‫أخرل"‪.‬‬ ‫وذكرت مجمة الفيزد الفرنسية في عددىا الصادر في أيار ‪:1988‬‬ ‫"ككاف القمع مميتان أكثر مف يكـ حرب الكيبكر (يكـ الغفراف) [يقصد حرب تشريف]‪.،‬كقد اشترت ك ازرة الداخمية مؤخ انر مف‬ ‫يفيش" (أم يضع عمى المكائح السكداء) َََ‪ََٓ1‬‬ ‫شركة فرنسية عقبلن إلكتركنيان يمكف لو أف " ٌ‬ ‫(نصؼ مميكف) شخص دفعة كاحدة‪.‬‬ ‫لقد شيد عاـ ُُٖٗ بطكلو قياـ عمميات مسمحة يقكدىا اإلخكاف المسممكف [يقصد الطميعة‬ ‫المقاتمة]‪ ،‬ضد السمطات في مدف حمب كحمص كحماة‪ .‫َََ‪( َُ1‬عشرة آالؼ) قتيؿ في حماة‪( ََٔ1َََ ،‬ستمئة ألؼ) شخص مكضكعكف عمى‬ ‫البلئحة السكداء‪.‬‬ ‫"إنو أكبر مجزرة في العصر الحديث"‪ ،‬عمى حد قكؿ دبمكماسي سكفياتي‪ ،‬ال يمكف طبعان أف‬ ‫يشؾ بعدائو أصبلن لمنظاـ‪ .

‬إنو فعبلن‪ ،‬مكت مدينة"‪.‬‬ ‫ىذا كتتكتـ الدكلة عمى عدد القتمى كالجرحى مف الجانبيف‪ .‬‬ ‫كما ذكرت مجمة اإليككنكمست في عددىا الصادر في (مايس) ُِٖٗ تحت عنكاف أىكاؿ‬ ‫حماة‪" :‬إف القصة الحقيقية لما جرل في شير شباط في مدينة حماة الكاقعة عمى بعد َُِ‬ ‫مر شيراف قبؿ أف تسمح‬ ‫ميبلن شماؿ دمشؽ العاصمة لـ تعرؼ بعد كربما لف تعرؼ أبدان‪ .‬في حماة يعيش حكاليَََٖ مسيحي‬ ‫كتآخ حقيقي مع أكثرية الشعب‬ ‫مف طكائؼ مختمفة‪ ،‬كمنذ قركف‪ ،‬كىـ يعيشكف بسبلـ كامؿ‪،‬‬ ‫و‬ ‫المسممة)‪"..‬كنتيجة لذلؾ فإف قسمان كبي انر مف المدينة القديمة القائمة في كسط‬ ‫كسكم مؤخ انر بكاسطة الجرافات‪..‬مف بيت إلى بيت‪ ،‬أك باألحرل مف أنقاض إلى أنقاض‪.‬كيضيؼ الدبمكماسي الغربي قائبلن‪:‬‬ ‫"كلكف الطمب عمى الدـ في المراكز الطبية كاف كثي انر ككثي انر مثؿ أياـ "حرب الكيبكر" (تشريف)‬ ‫التي سببت في سكريا آالفان مف القتمى كالجرحى‪ .‬لـ يكفر القصؼ ال المساجد كال الكنائس‪( .‬كيختـ الدبمكماسي حديثو قائبلن‪" :‬يمكف القكؿ‬ ‫إف ما جرل في األسبكع الماضي في حماة ىك "فرصكفيا أخرل" أم مثمما حدث لفرصكفيا أثناء‬ ‫الحرب العالمية الثانية‪ .‬‬ ‫كاف في دمشؽ‪ .‬لقد ٌ‬ ‫الحككمة السكرية لمصحفييف بزيارة خرائب المدينة التي استمرت تحت قصؼ الدبابات كالمدفعية‬ ‫كالطيراف ثبلثة أسابيع كاممة‪ .‬كحينما سمع باألحداث استقؿ الباص باتجاه حمب‪ .‬‬ ‫البمد قد يمحي تمامان‪ٌ ،‬‬ ‫إف عدد القتمى يرتفع إلى أكثر مف َََ‪ َّ1‬شخص (بما في ذلؾ طبعان خسائر الجيش) كما‬ ‫تقكؿ تقديرات اإلخكاف المسمميف‪ .‬‬ ..‬‬ ‫أما جريدة ليبراسيكف الفرنسية‪ ،‬فقد ذكرت عمى لساف الصحفي شارؿ بكبت‪ ،‬كىك صحفي‬ ‫فرنسي محرر في صحيفة "ليبراسيكف" الفرنسية استطاع أف يدخؿ إلى قمب مدينة حماة أثناء‬ ‫األحداث‪ ..‫كأخي انر كحكالي منتصؼ األسبكع الماضي‪ ،‬استطاعت الدبابات اختراؽ المدينة كطكاؿ أياـ‬ ‫كاممة‪ ،‬كانت المعركة مستمرة كبشدة‪ .‬التقديرات األخرل تقكؿ بػ َََ‪ ٗ1‬فقط كلكف ذلؾ رقـ رسمي‬ ‫معطى مف قبؿ المستشفيات‪ ،‬كال يأخذ بعيف االعتبار األناس الذيف دفنكا دكف أف يدخمكا‬ ‫المستشفى‪ .‬إنو الصحفي الكحيد مف بيف كؿ الصحفييف العرب كاألجانب الذم تمكف مف الدخكؿ‬ ‫إلى ىذه المدينة‪ ..‬كبحيمة ذكية‪.‬كفي حمص كأثناء‬ ‫استراحة قصيرة اختفى كترؾ الباص يتابع سيره‪ ،‬ثـ بحث عف تكسي لكي تنقمو إلى مداخؿ‬ ‫حماة أك ضكاحييا بحجة أنو سائح يبحث عف اآلثار‪.

‬كبعدما عاد إلى‬ ‫فرنسا نشر تحقيقان مطكالن يعتبر أخطر ما كتب في الصحافة العالمية عف ىذه المذبحة‪ .‬التي تـ نسفيا كميان فيما بعد)‪ .‬إنيا ليست الحرب‪ ،‬كلكف باألحرل‪ ،‬نياية معركة كانت عمى ما يبدك رىيبة‪.‬إنني أمشي اآلف كسط بيكت متيدمة‪،‬‬ ‫كأشجار مكسرة‪ ،‬كأعمدة ممكية أك منزكعة مف مكانيا‪ .‬إذا أمكف‪ ،‬فيما أصبح يطمؽ عميو‬ ‫اليكـ مقبرة الشيداء في الزاكية الكيبلنية‪( .‬كنييـ عمى كجكىنا أنا‬ ‫كمرافقي ‪ -‬أحد أبناء المدينة الذم تطكع بيذا العمؿ‪ -‬كلكف كنا محتاجيف ألف نبقى ضمف‬ ‫األحياء التي ما تزاؿ في أيدم الثكار التي تضيؽ رقعتيا شيئان فشيئان‪ .‬ىناؾ قميؿ مف السكاف‪ .‬إنو ىنا حدث القتاؿ كما يزاؿ مستم انر مف صباح ىذا اليكـ مف شير‬ ‫شباط‪ .‬أما األمكات فإف أىالييـ يدفنكنيـ بسرعة‪ .‬تبدك حماة مدينة غريبة‪ ،‬حركة عمراف! كؿ شيء في طكر‬ ‫اإلعمار‪ ،‬أك كاف كذلؾ‪ ،‬كفجأة تكقؼ كؿ شيء‪ .‬امرأة ترفض أف تفتح لنا منزليا‪ .‬ال يتسع المقاـ ىنا لنشر كؿ "الريبكرتاج" فيك طكيؿ‬ ‫لمغاية سنكتفي فقط بترجمة أىـ فقراتو‪ .‬إنو يقدـ‬ ‫لنا شيادة حية ثمينة‪ ،‬كقيمتيا مزدكجة الطابع‪ ،‬ألف صاحبيا محايد في الصراع‪ ،‬كمكضكعي في‬ ‫الحكـ‪ ،‬كألنو ثانيان‪ ،‬لـ ينقؿ أخبا انر سمعيا عف ركايات كصمتو بالتكاتر‪ ،‬كانما يحكي لنا ىنا ما‬ ‫شاىده بنفسو‪ ،‬كرآه مف مآسي كأىكاؿ‪ .‬‬ ‫ننتقؿ مف بيت إلى بيت‪ .‬الطكابؽ األرضية ظاىرة‪،‬‬ ‫كاألعمدة التي تستخدـ عادة لحمؿ الطكابؽ األخرل كانت عارية‪ ،‬كمتجية نحك السماء بشكؿ‬ ‫مستقيـ‪ ،‬كعمى قمتيا قضباف حديدية ممتكية كصدئة‪ .‬بضع طمقات نارية‬ ‫صكب الجنكب تتبعيا رشقات قكية‪ ..‬كأخي انر تستجيب المرأة‬ ‫لتكسبلت مرافقي كتفتح لنا‪ .‫قضى في المدينة كقتان ال بأس بو‪ ،‬ثـ سمـ نفسو لمسمطات السكرية تمكييان‪ .‬كمثميـ فإنني‬ ‫أتنقؿ بحذر أثناء المسير‪ .‬كأمامنا عائبلت بأكمميا تبكي‪،‬‬ ‫جثث تجر مف أرجميا أك محمكلة عمى األكتاؼ‪ ،‬أجساد تتفسخ كتنبعث منيا رائحة قاتمة‪،‬‬ ‫كأطفاؿ تسيؿ منيـ الدماء كىـ يركضكف الجتياز الشارع‪ .‬كمف فكقنا تمر طائرة ىيمككبتر‪ .‬إنيا‬ ‫ليست زيارة متفقان عمييا‪ ..‬كخبلؿ عشر دقائؽ كانت القذائؼ تتساقط كالمطر أينما‬ ‫كاف‪ ،‬كحيثما تسقط كنت تسمع صرخات الرعب كنداءات التكسؿ إلى اهلل عمى بضعة أمتار‬ .‬إنيا تخبئ زكجيا‪ .‬فمنترؾ لو الكبلـ الذم نشرتو الصحيفة المذككرة يكـ‬ ‫االثنيف في األكؿ مف آذار ُِٖٗ‪:‬‬ ‫"الساعة السابعة صباحان‪ .‬كبمحاذاة البيكت التقميدية القديمة‪ ،‬كانت‬ ‫األبنية الحديثة تبدك كأنيا حيكانات ضخمة جريحة كاقفة عمى ظيرىا‪ .‬ىا ىك ذا أمامنا مسجَّى عمى األرض‪ ،‬دكنما‬ ‫رأس‪ ،‬ميتان منذ ٓ شباط!!! كىكذا فإف كثي انر مف الناس يخبئكف جرحاىـ‪ ،‬خشية أف تجيز عمييـ‬ ‫القكات الحككمية‪ .‬إنني غير مرغكب في مثؿ ىذه الساعات‪ .

..‬ليس أقؿ مف‬ ‫َََ‪ ٖ1‬أك َََ‪ َُ1‬لقد رأينا ضحايا في كؿ مكاف‪ .‬كلـ أصدؽ عيني‪،‬‬ ‫كلكف عندما ظيرت الطائرات مف جديد فكقنا‪ ،‬دفعني مرافقي لتحت منزؿ‪ ،‬صارخان "ىاىـ‬ ‫يعكدكف"‪.‬كبإشارة أفيمو أنو ال‬ ‫فائدة مف االستمرار ألنني ال أستطيع أف أسجميـ كميـ كلكنو يستمر كبكؿ عصبية كيطمب مني‬ ‫بطريقة األمر أف أسجؿ‪" :‬إبراىيـ الطرقجي‪ ،‬فؤاد جكدت‪ ،‬غساف جمكسي دىيمش‪.‬‬ ‫في الطريؽ يصادفنا رجؿ يقدمو مرافقي لي‪ .‬لقد تكقفت النكاعير األسطكرية التي كانت منذ‬ ‫قركف تمؤل القناطر كمستكدعات المياه‪ ،‬كلـ يبؽ مف المدينة كمف متاحفيا ذات الماضي البابمي‬ ‫كاآلشكرم كالسميماني إال بقايا تعيسة‪ ..‬أجاب‪ :‬ال أعرؼ‪ .‬ىي‬ ‫كاحدة مف أقدـ مدف العالـ ؛لـ تعد اآلف مكجكدة‪ ..‬الفزع حيف أتذكر أنو كال مرة كاحدة خبلؿ ىذه األياـ‬ ‫كالميالي التي قضيتيا ىناؾ سمعت صكت المؤذف يدعك المؤمنيف إلى الصبلة‪ ،‬كما لك أف‬ ‫المآذف نفسيا قد انكمشت عمى نفسيا تمقائيان‪".‬كبكؿ سرعة يناكلني الطبيب ىذا‬ ‫بضع أكراؽ‪ ،‬كيكتب لي أسماء ضحايا‪" :‬كـ قتيبلن" سألتو‪ .‫منا‪ ،‬شاىدنا رجبلن يتمزؽ تمامان كيسقط فكؽ جدار‪ ،‬كما لك أنو ىيكؿ عظمي‪ .‬‬ ‫كنشرت صحيفة دم تسابت األلمانية بتاريخ ِ‪ ُِٖٗ/ْ/‬تقري انر عف مجازر حماة تحت‬ ‫عنكاف‪" :‬مذبحة كما في العصكر الكسطى ‪ -‬كيؼ ابتمى أسد مدينة حماة بالمكت كالدمار" جاء‬ ‫فيو‪:‬‬ ‫"دمشؽ ‪ -‬نياية آذار‪( :‬إف ما حدث في مدينة حماة قد انتيى) كاف ىذا تعميؽ الرئيس أسد‬ ‫عمى أخطر أزمة داخمية ىزت سكرية منذ تكليو السمطة عاـ َُٕٗ‪ ،‬فقرابة أربعة أسابيع في‬ ‫شباط أيغرقت حماة بالدماء كاآلالـ مف قبؿ قكات بمغت ُُ ألؼ رجؿ (مدرعات كمدفعية‬ ‫كطائرات مركحية كمظمييف كقكات حماية النظاـ الخاصة كقكات حماية أمف الدكلة) لقد انتيت‬ ‫فترة القتؿ كالنيب كالحرؽ التي تذكر بالقركف الكسطى‪ ،‬كسكتت المدافع كغدت المدينة أنقاضان‬ ‫كرمادان‪..‬حتى يعرؼ العالـ كمو الحقيقة‬ ‫سجؿ‪" :‬مصطفى شامية‪ ،‬طارؽ عبد النكر‪ ،‬أديب السبع‪ ،‬أحمد الشمبي"‪ ..‬كفي الخرائب التي استحالت إلييا أحياء الكيبلنية كالحميدية‬ .‬إنو طبيب‪ .‬‬ ‫إف مدينة حماة التي ذكرت في اإلنجيؿ (في الكصايا القديمة) تقع عمى نير العاصي‪ .‬‬ ‫أترؾ حماة بمزيج مف الرعب كالفزع‪ ..‬كيمجأ الممحقكف العسكريكف الغربيكف إلى انطباعات‬ ‫كأسماء مف الحرب العالمية الثانية لتصكر أبعاد الدمار الذم حؿ بالمدينة‪ ،‬أسماء كانطباعات‬ ‫عف برليف عاـ ُْٓٗ كستالينغراد‪ .‬أمسؾ‪( .

‬‬ ‫الكقائع اليكمية لممجزرة جاءت في الصفحة ّْ كما بعدىا مف كتاب‪( :‬مجزرة حماة القصة‬ ‫الحقيقية باألسماء كالكقائع كاألرقاـ كالصكر ألكبر مجزره في العصر الحديث)‪( :‬مازاؿ النقؿ‬ ‫مف التقرير)‪.‬كلقد كعدت الحككمة بأف تعيد بناء المدينة إال‬ ‫أف األىالي يعتقدكف أف ىناؾ مخططان ييدؼ إلى أف ال يبقى في مركز المدينة القديـ حاليان إال‬ ‫العشب األخضر‪ ،‬كما يقاؿ إف المخطط ييدؼ إلى تغييرات أساسية مثؿ إبعاد األحياء السكنية‬ ‫عف بعضيا مف أجؿ السيطرة عمييا‪ ،‬كقيرىا ككذلؾ تخفيؼ الكثافة السكانية‪ ،‬بإسكاف عمكييف‬ ‫مف القرل المحيطة‪..‬إف ما يحكـ حماة اآلف ىك الذعر كسكء الظف‬ ‫المقيت كالحرس ككحدات رفعت أسد التي تشيع اإلرىاب‪ ،‬ككؿ حديث يزيؿ بعض الستار عف‬ ‫صكر المأساة في ليمتي الثاني كالثالث مف شباط عندما اندلعت (حرب حماة)‪ :‬إعداـ جماعي‬ ‫لرجاؿ حي بكاممو أمركا مف الجيش بتكزيع الخبز كاعداـ َٕ رجبلن أماـ المستشفى البمدم في‬ ‫كب ِّشع بيما إلى حد رىيب لطبيب عيكف مشيكر كطبيب‬ ‫ُٗ شباط‪ ،‬كجثتاف عرضتا ىناؾ أيضان ي‬ ‫داخمي‪ ،‬ك ٌأـ لـ يسمح ليا طيمة أسبكع بدفف جثة ابنيا الذم قتؿ أماـ المدينة‪ ،‬كميـ لـ يسألكا عف‬ ‫أسمائيـ كىكياتيـ أك عف الذنب الذم اقترفكه‪( .‬قطعات) مما يسمى جنكدان تقاتؿ كتتقاتؿ عمى‬ ‫غنائـ الذىب كالمجكىرات‪ ،‬كتمطخ بصكرة بذيئة جدراف البيكت بأسماء البنات كالنساء‬ ‫المغتصبات التي يكتبكنيا مف البقايا المتفحمة ألثاث مستشفى خاص‪ ،‬حيث أقامكا فكؽ سطحو‬ ‫نا انر يشككف عمييا ستة خراؼ‪.‬‬ .‫كالزنبقية يبحث ناس حائركف صامتكف ككأنيـ مشمكلكف‪ ،‬كحكليـ ال تتكقؼ الجرافات عف العمؿ‬ ‫حتى يكـ الجمعة‪ ،‬فيي تزيؿ بقايا ممتمكاتيـ التي يحممكنيا في أكياس نايمكف كىي أككاـ‬ ‫أنقاض‪ ،‬كتيدـ الخرائب كتردـ القبكر الجماعية‪ ..‬‬ ‫كيتنبأ ميندس درس في أكركبا أف مدينة حماة الجديدة ستككف بشكارعيا العريضة قابمة تمامان‬ ‫لمسيطرة عمييا بسيكلة كيقكؿ جامعي آخر‪ :‬لقد كانكا دائمان يريدكف إنياء حماة كقتميا‪ ،‬كاآلف تـ‬ ‫ليـ ذلؾ‪ .‬كيسمي سفير عربي إعادة البناء «استئصاؿ دمؿ المعارضة في حماة إلى األبد»‬ ‫عمى كؿ فإف حماة قد انتيت اآلف‪ ،‬مخربة ميجكرة كمنيكبة كميان‪( ،‬كما لك أف جنكيز خاف مر‬ ‫بيا)‪ ،‬عمى حد تعميؽ تاجر مسيحي منككب‪ .

.‬‬ ‫إف كؿ عمميات اإلبادة التي تمت بحؽ المدينة مف إعداـ اآلالؼ إلى ىدـ األحياء‪ ،‬إلى‬ ‫تدمير الجكامع كالكنائس‪ ،‬إلى نبش المقابر‪ .‬السمطة الحاكمة عمدت إلى‬ ‫إغبلؽ كؿ مخارج المدينة‪ ،‬كعزلتيا عف العالـ الخارجي‪ ،‬كرافؽ ذلؾ انقطاع الكيرباء‪ ،‬كمعظـ‬ ‫أجيزة الياتؼ‪ ،‬كغرقت المدينة منذ ليمة الثبلثاء في ظبلـ طكيؿ‪...‬تمؾ الميمة كانت البداية الفعمية لممجزرة‪ .‬كىا ىي جينـ تبدأ بابتبلع المدينة الشييرة‪ .‬تكقفت النكاعير عف الدكراف‪ .‬التفاصيؿ المرعبة لممجزرة ستككف الكممات عاجزة عف نقميا كتصكيرىا‪ ،‬لكننا نترؾ‬ ‫لؤلحداث التي عشناىا عف قرب‪ ،‬ككنا شيكدىا منذ المحظات األكلى‪ ،‬أف تقكؿ جزءان مف‬ ‫الحقيقة‪ ،‬كستككف رحمتنا في دىاليز الجريمة كالمكت يكمان بيكـ‪ ،‬كحتى آخر شباط‪ ..‬سكت العاصي حزينان عمى‬ ‫حماة‪ ..‬تمؾ الميمة السكداء كانت‬ ‫البداية الفعمية التي استمرت بعد ذلؾ شي انر كامبلن‪ ،‬ضجت المدينة بأصكات الرصاص كالمدافع‬ ‫كالقاذفات بدءان مف الساعة التاسعة ليبلن‪ ..‬لقد حانت الساعة‪ .‬منذ صباح‬ ‫ىذا اليكـ استطاعت كتائب الجيش التابع لمسمطة‪ ،‬كالقابع عمى أطراؼ المدينة منذ سنكات أف‬ .‬السمطة الحاكمة بجيكشيا الج اررة تدخؿ مف كؿ‬ ‫أطراؼ المدينة‪ .‬‬ ‫األربعاء الثالث مف شباط‬ ‫المدينة تحت الحصار الكامؿ مكممة مطكقة‪ ،‬ألكؼ الناس داخؿ البيكت المستسممة اآلمنة‪،‬‬ ‫كقد أطبؽ عمييـ الجحيـ رجاالن كنساء كأطفاالن‪ .‬كؿ ذلؾ تـ فعميان بعد أف سيطر الجيش ك(جيش‬ ‫السمطة الحاكمة) عمى المدينة كميان‪ ،‬كأصبحت بكؿ شبر فييا تحت بطشو كفي قبضتو‪.‬سرايا الدفاع مع قكات مكثفة مف الجيش النظامي‬ ‫كالمرابط ىك اآلخر عمى أطراؼ المدينة(تحاصر منزالن في حي الباركدية) كتشتبو بأنو مركز‬ ‫لممعارضة ضد النظاـ‪ .‬‬ ‫البداية‪ :‬الثالثاء الثاني مف شباط‬ ‫المدرب عمى عمميات االقتحاـ كالقمع داخؿ المدف فقط‪،‬‬ ‫سرايا الدفاع (جيش النظاـ الطائفي)‬ ‫ٌ‬ ‫كالمتمتع بامتيازات مادية ىائمة يعكد إلى المدينة مساء ذلؾ اليكـ‪ ..‬نعرج عمى‬ ‫المناطؽ كاألحياء التي شيدت شيئان مف فصكؿ المجزرة‪....‬عاـ اثنيف وثمانيف‬ ‫الشتاء شاحب يغمؼ كجو المدينة بمكنو الرمادم‪ ،‬كنير العاصي عمى غير عادتو في تمؾ‬ ‫المكاسـ ال يسرع في الجرياف‪ .‬شباط األسكد‪ ،‬أرخى سدكلو يكـ الثبلثاء في الثاني منو‪ ،‬كمنذ اآلف‪ ،‬سيككف ليذا اليكـ‬ ‫كقع خاص‪ ،‬فسكرية الكطف‪ ،‬كمنذ ذلؾ التاريخ‪ ،‬دخمت المجيكؿ‪ ،‬كأصبح مستقبميا عمى كؼ‬ ‫شيطاف‪ .‫شباط‪ .

‫تضع يدىا عمى كؿ شارع ككؿ زقاؽ‪ ،‬ككؿ بيت‪ .‬لقد استطعنا نحف المحاصريف ‪ -‬كمف شقكؽ‬

‫النكافذ المغمقة أف نرل أرتاؿ الجيش الزاحؼ كالراجؿ كالراكب‪ ..‬عشرات األلكؼ مف الجند ‪-‬‬

‫كبأشكاؿ متنكعة مف المباس‪ - .‬المكاء ْٕ المدرع‪ - .‬الفرقة الثالثة التابعة لمجيش النظامي‪.‬‬

‫آالؼ مف جنكد سرايا الدفاع بمباسيـ كسبلحيـ المميز‪ - .‬آالؼ مف جنكد الكحدات الخاصة‪- .‬‬
‫مجمكعات مف سرايا الصراع‪ - .‬قكات سريعة التحرؾ تابعة لسرايا الدفاع برئاسة عمي ديب‪.‬‬

‫أعدتو السمطة الحاكمة القتحاـ المدينة‪،‬‬
‫كؿ ىذه الفرؽ‪ ،‬ككؿ ىذا العدد الكفير مف الجيش‪ٌ ..‬‬

‫كلمبلحقة عدد محدكد مف المعارضة‪ ،‬حسب زعميا‪ .‬كاف مف الكاضح في تمؾ المحظات‪ ..‬أف‬

‫ليسدد إلييا الضربة القاضية‪ ،‬عند ىذا قد يككف مفيدان أف نكرد الحادثة‬
‫ىذا الجيش قد احتؿ البمد ٌ‬
‫الكاقعية التالية التي جاءت عمى لساف مسؤكؿ حككمي كبير‪ ..‬ىك عضك في الجبية التابعة‬
‫لمسمطة الحاكمة‪ ..‬يقكؿ ىذا المسؤكؿ‪" :‬أثناء أحداث حماة‪ ،‬ازرني أحد األصدقاء المقربيف مف‬

‫السمطة‪ ،‬ككاف قمقان مف الحد البلمعقكؿ الذم كصمت إليو السمطة في قمع المدينة‪ ،‬لما سيترتب‬
‫عمى ذلؾ مف نتائج مستقبمية خطيرة‪ .‬ككاف قد اجتمع مع بعض ضباط سرايا الدفاع‪ ،‬كىؤالء‬

‫حدثكه عف حضكرىـ اجتماعات قيادية في مدينة حماة‪ ،‬كقبؿ عدة أياـ مف المذبحة‪ ،‬كبالتحديد‬

‫(الثامف كالعشريف مف كانكف الثاني) عرض عمييـ فييا الضابط المسؤكؿ خرائط ميدانية مسبقة‬
‫معدة القتحاـ المدينة مف كافة جياتيا كشكارعيا‪ .‬كقد سأؿ بعض الضباط أثناء االجتماع‪ :‬ىؿ‬

‫ىي معركة مع أىالي المدينة أـ مع ما بقي مف المعارضة؟ فأجاب الضابط المسؤكؿ حرفيان ‪-‬‬

‫كيدعى (عمي ديب) قائد المكاء المتحرؾ التابع لسريا الدفاع‪ ،‬كالمتكاجد داخؿ المدينة‪ :-‬لقد‬
‫أعطانا الفريؽ حافظ أسد أكامر صريحة بضرب كامؿ المدينة ‪ -‬األىالي قبؿ المقاتميف ‪ -‬كعمينا‬

‫تنفيذ ىذه األكامر‪ -‬كالغاية قتؿ كتيجير أكبر عدد ممكف مف أىميا‪ .‬يتابع العضك المذككر‪:‬‬
‫كعند ىذا الحد أيقنت أف المطمكب تدمير المدينة‪ .‬ىذه الكاقعة صحيحة‪ ..‬كقد كرد مثميا في‬

‫أحاديث كثيرة‪ ،‬بعضيا كاف يرد عمى ألسنة الجنكد أنفسيـ‪ ..‬لقد سمعناىـ يقكلكف بكضكح‬

‫كبشكؿ صريح معمف‪" :‬طمب إلينا الضابط أف نقتؿ كؿ األىالي دكف تمييز‪ .‬كانكا يحددكف لنا‬
‫الشكارع‪ ،‬كيطمبكف منا الدخكؿ إلى كؿ بيت فييا‪ ،‬تاركيف لنا حرية التصرؼ مف قتؿ كنيب‬
‫كاعتداء‪ ،‬ككؿ ما نفعمو لسنا مسؤكليف عنو‪ ،‬ككؿ ما نحصؿ عميو ممؾ لنا‪ ..‬لقد سرؽ رفاقنا‬

‫الكثير مف الذىب‪ .‬أما الضباط الكبار‪ ،‬فمـ يترككا شيئان‪ ،‬نقمكا مسركقاتيـ عمى الشاحنات‪ ..‬كلـ‬
‫نصدؽ جميعان أف حماة غنية عمى ىذا النحك!!!" كىكذا دكف مكاربة أك خجؿ‪ ،‬كدكف حاجة‬

‫إلخفاء العكرات‪ ،‬كاف ىدؼ السمطة كاضحان‪ ..‬ىذا النظاـ يريد أف تصبح حماة مدينة أخرل‪،‬‬

‫غير معالميا‪ ،‬كىدـ شكارعيا كأسكاقيا‪ ،‬كمسح تاريخيا‪ ،‬كقضى عمى المتحؼ كالبيكت‬
‫لذلؾ ٌ‬
‫كقكض جكامعيا ككنائسيا‪ .‬حتى المقابر درسيا‪ ،‬فمات األمكات مرتيف‪ ،‬حتى‬
‫األثرية فييا‪ٌ ،‬‬

‫كلبدؿ بسكانيا ناسان‬
‫لغير اسـ المدينة دكف شؾ‪ٌ ..‬‬
‫النكاعير لـ تسمـ مف حقده‪ .‬لك تسنى لو ٌ‬
‫يغير مجرل نير العاصي لك استطاع؟! اعتقادنا‪ ،‬بعدما رأيناه‪ ،‬أنو‬
‫آخريف‪ٌ ،‬‬
‫ككنا نقكؿ‪ :‬ىؿ كاف ٌ‬
‫كاف يفعؿ‪.‬‬

‫ىذا اليكـ الثالث مف شباط سيككف مف أياـ الحزف السكرم‪ ..‬ما الذم حصؿ؟‬

‫حي (الحاضر) بشكارعو كأزقتو الضيقة‪ ،‬كاف فيو بعض جيكب المقاكمة الكطنية‪ ،‬كقد‬
‫إف َّ‬

‫حانت الفرصة التي انتظرتيا السمطة طكيبلن‪ ،‬فحممت راجمات الصكاريخ إلى أعالي األبنية‬

‫المتكاجدة في ساحة العاصي‪ ،‬مقابؿ سرام الحككمة‪ ،‬بحيث تصبح منطقة (الحاضر) مكشكفة‬
‫تمامان‪ ،‬كمف ىناؾ بدأت عممية دؾ المدينة‪.‬‬

‫تخر‬
‫كانت الصكاريخ تنقض بمعدؿ عشرة أك أكثر في الدقيقة الكاحدة‪ ،‬كمع كؿ صاركخ ٌ‬
‫البيكت القديمة عمى ساكنييا مف الرجاؿ كاألطفاؿ كالنساء‪ .‬كاف (الحاضر) بأكممو يشتعؿ ببيكتو‬
‫كأزقتو كسكانو الذيف يتجاكز تعدادىـ مئة ألؼ مكاطف‪ ،‬مف استطاع منيـ اليرب باتجاه القرل‬

‫الشمالية فقد أسرع تاركان ركاـ البيت‪ ،‬كجثث األعزاء‪ ،‬كمف لـ يستطع‪ ،‬انيار البيت عميو‪ ،‬أك‬
‫احترؽ كىك فيو‪.‬‬

‫إحصاء دقيقان لخسائر ىذه المنطقة القديمة‪،‬‬
‫كحتى ىذه المحظة‪ ..‬ال يستطيع أحد أف يعطي‬
‫ن‬
‫فيناؾ عائبلت أبيدت بأكمميا‪ ،‬كذىبت تحت الركاـ أك احترقت‪ .‬كىناؾ بيكت اختمطت عمى‬

‫بعضيا بأككاـ ىائمة مف التراب كاألحجار‪ ..‬بحيث بات يصعب حتى تقدير عدد المنازؿ‬

‫المتيدمة‪ ،‬فضبلن عف جرفيا نيائيان بعد ذلؾ‪ ،‬كتحكيميا إلى ساحات ترابية ىائمة‪ .‬باختصار‪ ،‬كاف‬
‫ىذا الحي القديـ منذ يكـ األربعاء‪ ،‬سحابة كثيفة مف الغبار األسكد المختمط بتراب الحجارة‬

‫المنيارة‪ ،‬كدخاف الحرائؽ المتصاعدة مف معظـ األمكنة‪ ..‬كاف (الحاضر) يحترؽ بأكممو‪،‬‬

‫كينيار بأكممو‪ ،‬كيمكت بأكممو‪ .‬لذلؾ‪ ،‬ميما كذبت السمطة في تضخيـ ما يمكف كجكده مف‬
‫أشكاؿ المقاكمة العنيفة داخؿ الحي القديـ‪ ،‬لتبرر ضربيا لممدينة‪ ،‬فإنو يبقى فضيحة معمنة‪..‬‬
‫ألف الحي القديـ كاف يشتعؿ مف كؿ جكانبو بصكاريخ السمطة منذ اليكـ األكؿ‪ ،‬كال مجاؿ مف‬

‫الناحية المنطقية لحدكث مقاكمة مؤثرة عمى النحك الذم صكره النظاـ‪ .‬إذا تركنا (الحاضر)‬

‫ال محترؽ كتمفتنا نحك الجانب اآلخر مف النير‪ ،‬نجد أمامنا المنطقة األخرل كىي (منطقة‬

‫السكؽ) عصب المدينة التجارم‪ ..‬كحيث تقع أىـ كأكبر األسكاؽ‪ .‬في ىذا الجانب مف حماة‬

‫كاف القصؼ أخؼ كطأة تناكؿ بصكرة رئيسة األحياء المحيطة بالقمعة‪ ..‬مع قذائؼ صاركخية‬

‫عشكائية تنياؿ مف كؿ المرتفعات‪ ،‬كتقع دكف تحديد عمى أم حي أك بيت‪.‬‬

‫تنج معظـ البيكت في الشكارع الرئيسة مف زيارات صاركخية كانت تمتيـ سقفان أك‬
‫ىذا اليكـ لـ ي‬
‫حائطان بممح البصر‪ .‬لكف منطقة السكؽ ستككف بعد يكميف مسرحان آلخر منجزات حضارة القمع‬

‫(كالعنؼ الثكرم) في فف اإلبادة كالنيب كاالعتداء‪ .‬في ىذا اليكـ أيضان بدأنا نرل شيئان ىامان‪..‬‬
‫لقد عمدت السمطة إلى أسمكب االنتشار الكثيؼ‪ ،‬فتركت الجنكد مف سرايا ككحدات كجيش‬

‫نظامي يمؤلكف الشكارع كاألزقة‪ ،‬حيث استتب األمر كامبلن في منطقة السكؽ‪ ،‬بعد سقكط القمعة‪.‬‬
‫قدمت ليـ كثير مف البيكت الطعاـ‬
‫كاف الجنكد يقرعكف األبكاب‪ ،‬كيطمبكف الطعاـ‪ ..‬كفعبلن ٌ‬
‫كالشراب كاألغطية‪ ..‬أحد الجنكد كشؼ عف الحقيقة حيف قاؿ إلحدل النسكة‪( :‬لقد تركنا الضباط‬

‫دكف طعاـ أك شراب)‪ ،‬قالكا لنا (المدينة مفتكحة كىي لكـ بكؿ ما فييا)‪ ،‬معظـ الجنكد لـ يتعبكا‬

‫طكيبلن‪ ..‬كانت مخازف األسكاؽ مؤلل بكؿ احتياجاتيـ‪ ..‬كفعبلن‪ ..‬فتحت مف مساء ذلؾ اليكـ‬
‫مخازف المدينة بكامميا‪ ،‬كبدأ النيب الفعمي المنظـ كالذم سيستمر طكاؿ اليكـ التالي أيضان‪..‬‬
‫قبؿ االنتقاؿ إلى عمميات اإلبادة‪ ،‬كحتى يمارس الجنكد عمميـ القادـ براحة كنشاط‪ ،‬كبعد أف‬

‫يككنكا قد حصمكا عمى غنائـ ال تصدؽ‪..‬‬

‫جنكد كثر‪ ..‬ممف تكاجدكا داخؿ األحياء‪ ،‬كعمى مسافة مف األسكاؽ‪ ،‬كانكا ضيكفان عمى كؿ‬

‫قدمت يكـ األربعاء بؿ ك ٌؿ يكـ تقريبان الطعاـ كالشراب‬
‫البيكت‪ .‬نعـ‪ ..‬حماة المدينة الصابرة ٌ‬
‫كالشام كاألغطية لمجنكد الذيف قتمكىا‪ ،‬كفي التفصيبلت التي سنذكرىا فيما بعد ما يشير إلى‬
‫ذلؾ باألسماء‪.‬‬

‫الخميس‪ :‬الرابع مف شباط‬

‫ال يزاؿ القصؼ المجنكف الذم بدأ منذ منتصؼ الميؿ كما يرافقو مف مكت عبثي محتـ‪ ..‬ىك‬

‫سيد المكقؼ‪ .‬منطقة السكؽ اآلىمة بالسكاف‪ ،‬بؿ المكتظة بيـ‪ ،‬ستككف بعد قميؿ مسرحان ألكبر‬
‫مشركع مف مشاريع حمامات الدـ عرفو التاريخ‪.‬‬

‫لكف ىذا اليكـ‪ ..‬سيككف بالنسبة لجنكد السرايا كالكحدات يكـ الغنيمة الكبرل‪ .‬لقد فتحكا منذ‬

‫البارحة بعض األسكاؽ كاليكـ يطبقكف عمييا كميان‪ ،‬فبل تسمـ دكاف كاحدة‪ ،‬كبدأت عممية النيب‬

‫المنظـ‪ .‬تركزت السرقات أكالن عمى األمكاؿ المكدعة داخؿ المخازف‪ ..‬في الصناديؽ الحديدية‪،‬‬

‫أك في حفر مخفية داخؿ الجدراف‪ ،‬يستطيع الجنكد االىتداء إلييا جيدان‪ ..‬بأيدييـ كأنكفيـ‬

‫المدربة‪ ،‬كحتى دكائر الدكلة‪ ،‬فقد تـ فتحيا بكامميا‪ ..‬كسرقت كؿ األمكاؿ المكدعة داخميا‪..‬‬

‫( بعض ىذه األمكاؿ كانت ركاتب المكظفيف البسطاء عف شير شباط التي لـ يتـ قبضيا كميا‬
‫بعد)‪.‬‬

‫كحتى سرام الحككمة لـ يسمـ مف التخريب كالتدمير كالسرقات‪ ..‬لقد حكلو الجنكد عف عمد‬

‫إلى مستكدع لمقاذكرات كالنفايات‪ .‬المحاكـ داخؿ السرام‪ ..‬مع دكائر السجبلت المدنية‬

‫تحكلت ىي األخرل‪ ،‬بفضؿ السكاعد (الحضارية الجديدة) إلى صناديؽ قمامة‪ ،‬فييا‬
‫كالعقارية‪ٌ ،‬‬
‫آالؼ األكراؽ الممزقة كالمرمية داخؿ الغرؼ كفي الممرات كفي الحديقة الخمفية‪ ..‬كاف الجنكد‬
‫يمزقكف كؿ شيء‪ ،‬كال يبقكف‬
‫كىـ يبحثكف عف الصناديؽ الحديدية كاألمكاؿ المكدعة داخميا‪ٌ ،‬‬
‫عمى شيء‪.‬‬
‫كقد باتت مدينة حماة اليكـ بدكف كثائؽ كمستندات تضبط الممكية أك العبلقات بيف السكاف‪.‬‬

‫كفعبلن استطاع الجنكد كالضباط‪ ،‬بعد أف كضعكا أيدييـ عمى كؿ األمكاؿ المكدعة في األسكاؽ‬
‫كدكائر الدكلة‪ ،‬أف يحصمكا عمى غنائـ حقيقية تكزعكىا فيما بينيـ‪ .‬يركم شيكد عياف‪ ..‬أف‬

‫الجنكد حيف سرقكا سكؽ الخضار‪ ..‬أخذكا األكراؽ النقدية مف فئة المائة ليرة أك الخمسيف‪..‬‬
‫ككانت بكميات كبيرة‪ ..‬أما األكراؽ النقدية ذات الميرة الكاحدة فكانكا يقذفكنيا عمى األرض‪،‬‬

‫كيدكسكنيا بأحذيتيـ‪ ..‬ألف جيكبيـ لـ تعد تتسع‪ .‬كيقكؿ شيكد العياف مف مدينة حمص‪ :‬إف‬
‫الجنكد كانكا يقايضكف المائة كعشريف كرقة نقدية مف فئة الميرة الكاحدة بكرقة نقدية كاحدة مف‬

‫فئة المائة‪ ،‬كيجبركف التجار في حمص عمى ىذه المقايضة‪ ،‬حتى يسيؿ عمييـ حمؿ النقكد إلى‬

‫بيكتيـ أك قراىـ‪ .‬كىكذا فإف يكـ الخميس كاف يكـ النيب‪ ..‬ككاف جيش السمطة الطائفية مشغكالن‬

‫بحصر الغنائـ كتكزيعيا‪.‬‬

‫لكف األمر لـ ينتو في األسكاؽ عند ىذا الحد‪ ..‬البد بعد ذلؾ مف تغطية السرقات‪ ..‬كلتحقيؽ‬

‫ىذا الغرض‪ ..‬أمر الضباط المكمفكف جميع الجنكد بحرؽ الحكانيت بالقنابؿ الحارقة‪ ..‬كفعبلن‬
‫فكىات سكداء‪ .‬أما البضائع فكانت مرمية عمى‬
‫كخبلؿ ساعات تحكلت جميع األسكاؽ إلى ٌ‬
‫األرصفة‪ ،‬يدكسيا الجنكد بأرجميـ‪ ،‬يحممكف منيا ما استطاعكا‪ ،‬كيترككف الباقي لجكالت قادمة‪.‬‬
‫يقكؿ شيكد العياف‪ :‬كاف الجنكد ىذا اليكـ مشغكليف جدان‪ ..‬ككانت البضائع تتكدس في‬

‫فيحمؿ غالبان إلى‬
‫الشكارع‪ ،‬ثـ تأتي السيارات العسكرية فتحمؿ ما استطاعت منيا‪ ،‬أما ما تبقى‪ ،‬ي‬
‫عيادات األطباء الفارغة‪ ،‬أك الدكائر الحككمية المستباحة‪ ،‬لتتحكؿ ىذه كتمؾ إلى مخازف لتجميع‬

‫المسركقات‪.‬‬

‫الجمعة‪ :‬الخامس مف شباط‬

‫يبلحظ سكاف المدينة أف أعدادان إضافية مف الجنكد أخذت تفد عمى المدينة مف فجر ىذا‬

‫المركحية التي لـ‬
‫اليكـ‪ .‬كانت الدبابات تيدر فكؽ الشكارع المزفٌتة‪ ،‬ترافقيا أصكات الطائرات‬
‫ٌ‬
‫ينقطع صعكدىا أك ىبكطيا‪ ..‬كمظير الجيش عمى ىذه الكثافة أخذ يطرح أمامنا ألؼ سؤاؿ عف‬
‫طبيعة ميمتو القادمة‪ ..‬كاف معظـ الجنكد يرتدكف الدركع الكاقية‪ ،‬كبعض الجنكد ارتدكا أقنعة‬
‫بيضاء عمى كجكىيـ‪.‬‬

‫كما لفتت األنظار كتائب مميزة تعتمي سيارات مصفحة سريعة كصغيرة الحجـ‪ ،‬ككانت تضع‬

‫ىي األخرل الدركع كاألقنعة البيضاء‪ ..‬كعرفنا فيما بعد‪ ..‬أف ىذه تسمى ( كتائب الشطب )‬
‫كأنيا تتمقى األكامر مباشرة مف القيادة العميا لسرايا الدفاع‪ .‬كىكذا تدخؿ المدينة حماـ الدـ‪ ..‬كفي‬

‫تمؾ المحظات الرىيبة مف صباح ىذا اليكـ‪ ..‬كانت السكاكيف فكؽ أعناؽ الجميع كدكف استثناء‪.‬‬
‫ظير الجمعة ‪ :‬ينيمر كابؿ الصكاريخ بجنكف عمى منطقة السكؽ‪ ..‬إنو اإلنذار ببدء عمميات‬
‫الذبح‪ .‬أدل إطبلؽ الصكاريخ إلى تيديـ عدد جديد مف البيكت‪ ،‬مما دفع بعض الناس إلى‬

‫اليرب كالتجمع في بعض األقبية القديمة‪ .‬تجمعات األىالي المذعكريف سيٌمت عمى كتائب‬
‫الشطب الميمة‪ ..‬فكانكا يدخمكف األقبية كيعدمكف الجميع عمى الفكر‪ .‬في ىذا اليكـ بدأت‬

‫عمميات اإلعداـ الجماعي بصكرة فعمية‪ ،‬كقبؿ أف ندخؿ في التفاصيؿ الرىيبة‪ ،‬نقؼ عند‬

‫مبلحظة ىامة جدان‪..‬‬

‫بدأ النظاـ الحاكـ يستبيح األركاح كيحصدىا ببل ىكادة كفي ىذا اليكـ بالذات كانت المدينة‬

‫في قبضة النظاـ بصكرة كاممة‪ .‬كاف الجنكد قد سيطركا عمى الشكارع كاألزقة كالبيكت‪ ،‬كنيبكا‬

‫األسكاؽ في اليكـ السابؽ‪ ..‬ككاف مف المفترض أف يرفع الحصار‪ ،‬كيسحب الجيش ‪-‬عمى‬
‫األقؿ‪ -‬مف منطقة السكؽ‪ ..‬كتتكجو الجيكد بعد ذلؾ لمسيطرة الكمية عمى منطقة (الحاضر)‬
‫القديمة‪ .‬في ىذا اليكـ تصكر البسطاء مف أىؿ المدينة أف الحياة الطبيعية ستعكد‪ ،‬ألف الجيش‬

‫قد سيطر كميان‪ ،‬كال حاجة لمزيد مف الرصاص كالصكاريخ‪ ..‬فمقد تيدـ ما تيدـ مف المدينة‪..‬‬
‫كيكفي السمطة ذلؾ‪.‬‬

‫لكف الذم حدث‪ ..‬رىيب كعجيب كمخيؼ‪ ..‬كنقبلن عف ضباط سرايا الدفاع الذيف تسربت‬

‫عمى ألسنتيـ بعض الركايات‪ ..‬عرفنا أف األكامر قد صدرت عف رئيس الدكلة‪ ،‬بمباشرة أعماؿ‬

‫اإلعدامات‪ ،‬بعد أف استتب األمر لمجيش بصكرة كاممة‪ .‬كبيذه الغاية‪ ،‬فقد قسمت المدينة إلى‬
‫أقساـ‪ ،‬ككضعت تحت إمرة كتائب الشطب‪ ،‬كطمب منيا أف تنفذ بكؿ األىالي اإلعداـ الفكرم‪،‬‬

‫مع استخداـ كؿ الكسائؿ التي مف شأنيا أف تشيع الحد األقصى مف اإلرىاب‪ ..‬كاعطاء الضكء‬

‫األخضر لممارسة كؿ االنتياكات أثناء عمميات اإلعداـ‪ ..‬مف نيب كاعتداءات عمى النساء مع‬
‫حرؽ البيت كىدمو كميان إذا اقتضى األمر‪..‬‬

‫كىكذا استبيحت المدينة‪ ،‬كىي مستسممة كميان لمجيش‪ ،‬كدكف أف يككف في شكارعيا مقاتؿ‬

‫كاحد‪ ،‬ماخبل بعض أشكاؿ المقاكمة الفردية المحدكدة في منطقة (الحاضر) كىذه كاف يمكف‬

‫حصرىا كتطكيقيا بسيكلة‪ ..‬مما يدعـ ما قمناه سابقان‪ ،‬حكؿ تصميـ السمطة عمى اغتياؿ المدينة‬
‫كذبحيا مف الكريد إلى الكريد‪ .‬في ىذا اليكـ ارتكبت المجازر في حي الدباغة‪ ،‬كشارع أبي الفداء‬

‫كنترؾ لمتفاصيؿ أف تتحدث‪.‬‬

‫مجزرة حي الدباغة‪:‬‬

‫ىذا الحي تسكنو أعداد كفيرة مف األسر الميسكرة كالمتعممة‪ ،‬كيقع ىذا الحي في قمب المدينة‬

‫تمامان‪ ،‬كيتفرع عف ىذا الحي شكارع جانبية‪ ..‬كانت بأكمميا ذلؾ اليكـ ىدفان لممكت الجماعي‪،‬‬
‫تطؿ معظـ البيكت عمى السكؽ التجارم الرئيسي‪ ..‬ىذا السكؽ الذم تـ نيبو في اليكـ‬

‫السابؽ‪..‬يركم األىالي مشاىد الرعب المركعة‪ ..‬يقكلكف‪ ..‬انتشر الجنكد الغاصبكف في الشكارع‬

‫كالجراد‪ ..‬كأخرجكنا نحف النساء مف البيكت‪ ،‬كجمعكنا في الشكارع‪ ،‬كقالكا‪ :‬سنحرقكـ جميعان‬
‫صبكا المازكت أمامنا عمى أبكاب الدكاكيف‪ ،‬كأخذكا يشعمكف النار‬
‫كنحرؽ بيكتكـ‪ ...‬كبالفعؿ‪ٌ ..‬‬
‫مف حكلنا‪ ..‬كنحف نصيح كنتكسؿ‪ ..‬طمبكا منا بعد ذلؾ الدخكؿ إلى البيكت‪ ..‬مرة أخرل‪..‬‬
‫ككانكا قبؿ ذلؾ قد جمعكا كؿ الرجاؿ‪ ..‬رأيناىـ‪ ..‬ييساقكف أمامنا كاألغناـ‪ ..‬كاف معظميـ بثياب‬
‫النكـ‪ ،‬كبعضيـ لـ يرتد حذاءه‪ ..‬كانكا يمشكف مع الجند صامتيف‪ ..‬كبعد دخكلنا إلى البيكت‬

‫بدقائؽ‪ ..‬انيمر الرصاص بجنكف‪ ،‬كاشتعؿ الجحيـ في الحي كمو‪ ..‬عرفنا جميعان‪ ..‬أف كؿ‬

‫الرجاؿ قد استشيدكا كحتى اليكـ سيظؿ بناء األكقاؼ الرابض في أكؿ ىذا الحي‪ ،‬شاىدان عمى‬

‫تكدست جثث الشيداء‪ ،‬ككاف عددىـ يناىز المئة‪ .‬كلـ يكتؼ الجنكد‬
‫الجريمة‪ ..‬ففي داخمو ٌ‬
‫صبكا عمييـ‬
‫بذلؾ‪ ،‬بؿ عمدكا إلى بعض الحكانيت الفارغة‪ ،‬كأدخمكا الرجاؿ إلييا‪ ،‬كىناؾ ٌ‬

‫الرصاص‪ ..‬كحيف اطمأنكا إلى مصرعيـ‪ ..‬أحرقكىـ كظمٌت الجثث المتفحمة داخؿ الحكانيت‬
‫حتى نياية األحداث‪..‬مف مجازر ىذا الحي نسكؽ قصة كاحدة‪ :‬عائمة (مفتاح) تسكف في‬
‫منتصؼ ىذا السكؽ‪ ،‬كأصحابيا مف تجار األحذية المعركفيف في المدينة‪ ..‬دخؿ الجنكد عمييـ‪،‬‬

‫فأعدمكا كؿ الرجاؿ‪ ..‬استطاع بعض األىالي إدخاؿ الجثث إلى المنزؿ‪ ..‬لكف الجنكد‪ ،‬حيف‬
‫عمدكا إلى حرؽ السكؽ‪ ،‬كالجثث داخؿ الحكانيت‪ ،‬امتدت النار إلى منزؿ ىذه العائمة المنككبة‪..‬‬

..‬أف طفبلن رضيعان‬ ‫نجا مف المذبحة ككقع تحت جثة أمو‪ .‬‬ ‫‪ -‬جريمة أخرل تبعث عمى الذىكؿ كالتساؤؿ‪ :‬تجمعت حكالي أربعيف امرأة مف نسكة الحي‬ ‫مع األطفاؿ داخؿ عيادة أحد األطباء‪ .‬كعمى الجانبيف‪ ،‬عمى‬ ‫ك ٌ‬ ‫طكؿ الشارع الجميؿ الممتد مف ساحة العاصي حتى القمعة‪ ،‬كيقكمكف بعممية اإلعداـ داخؿ‬ ‫كنساء كأطفاالن‪ .‬فاضطركا لبلنتقاؿ عبر النكافذ الداخمية‬ ‫إلى قبك مجاكر لعائمة طيفكر‪ .‬كفي ىذا القبك حدثت المجزرة‪ .‬‬ ‫يعثركا عميو‪.‬لكنو ظؿ يرضع الدـ مف ثدييا طكاؿ يكميف قبؿ أف‬ ‫سماف‪ ..‬دخؿ الجنكد كأخذكا يشتمكف‬ ‫كيضربكف بأعقاب البنادؽ‪ ،‬ثـ فتحكا النار عمى جميع النسكة مع أطفاليف‪ ..‬‬ ‫طكيبلن ٌ‬ ‫‪ -‬مأثرة أخرل‪ .‬رجاالن‬ ‫ن‬ ‫األحكاؿ‪ .‬دخؿ عمييـ الجنكد‬ ‫كتككمت الجثث‬ ‫كقتمكا الجميع‪ .‬بعض النسكة ظممف‬ ‫في حالة نزؼ ساعات طكيمة‪ .‬كالشييدة حياة األميف‪..‬فقد تمت المجازر بصكرة أبشع‬ ‫أشد ىمجية‪ .‫فاضطر مف بقي عمى قيد الحياة إلى اليرب‪ .‬كيخمٌفكف البيت كراءىـ مميئان بالجثث‪ ،‬منيكبان في معظـ‬ ‫البيكت ذاتيا‪ ..‬كمف مآثر ضباط سرايا الدفاع في ىذا الحي نركم الكقائع التالية‪:‬‬ ‫‪ -‬يقكؿ شاىد عياف استطاع أف ينجك مف المذبحة بأعجكبة‪ ،‬حيف اختبأ فمـ يره الجند‬ ‫المنيمككف في عمميـ‪ :‬قتمكا ابنتي كزكجتي أماـ عيني‪ ....‬تاركيف جثث الشيداء تتياكل كتحترؽ في لييب‬ ‫النار‪ ...‬حتى الطفؿ الرضيع عمى ثدم أمو‪ .‬كحتى يككف الحريؽ أشد شمكالن في ىذا الحي‪ ،‬عمد الجنكد إلى سكب كميات كبيرة مف‬ ‫تحكلت منطقة (الدباغة) بفعؿ المكت كالدمار‬ ‫المازكت عمى أثاثات البيكت مف الداخؿ‪ .‬‬ ..‬كمف شييدات ىذه المجزرة‪ :‬الشييدة ٌ‬ ‫ميسر ٌ‬ ‫كالشييدة زكجة المقدـ فيصؿ دىيمش مع بعض أكالده‪..‬كىكذا ٌ‬ ‫ميدمة‪.‬لكف األقراط (الحمؽ) استعصت‬ ‫عميو‪ ،‬فقطع بكؿ بساطة األذف كحمميا في جيبو مع األقراط‪ .‬‬ ‫لكف ماسكرة المياه انفجرت عمييـ مف تأثير القصؼ‪ ...‬‬ ‫كالحريؽ إلى جدراف سكداء ٌ‬ ‫مجزرة شارع أبي الفداء‬ ‫أما في شارع (أبي الفداء) المكازم لحي (الدباغة) تمامان‪ .‬لـ ينج مف المذبحة أحد‪ٌ ،‬‬ ‫مف الرجاؿ كالنساء كاألطفاؿ داخؿ المنزؿ المنككب‪...‬كبعد االنتياء استدار أحد الجند إلى‬ ‫الجثتيف‪ ،‬فرأل الذىب‪ ،‬فعاد كسحبو مف األيدم كاألصابع‪ .‬مف المفارقات الرىيبة‪ .‬قبؿ أف يسممف الركح‪ .‬كاف مشيدان خرافي نا ظممت كقتان‬ ‫أتخيؿ أنو كابكس كليس حقيقة‪...‬كاف الجنكد ينتقمكف بنظاـ مف بيت إلى بيت‪ ،‬كبالتتابع‪ ..‬التي تقع في قبك أحد األبنية الحديثة في ىذا الشارع‪.‬بناء طابقي يسكنو إخكة عديدكف مف عائمة "المكسى"‪ .....

‬كالشييد مدير السجف المدني في حماة كىك مكاطف مف مدينة‬ ‫دير الزكر‪ .‬لـ تشفع لو أيضان طبيعة عممو كمقدـ في سمؾ الشرطة‪ ....‬بعد أياـ أربعة مف األحداث‪ .‬فبعضيا‬ ‫فقدت كؿ الرجاؿ‪ .‬عائمة قكجة (تسعة شيداء بينيـ سبعة إخكة)‪.‬‬ ‫كيسقط الجميع صرعى‪ .‫كينتيي يكـ الجمعة األسكد‪ ،‬كالدـ يغسؿ قمب المدينة‪ ،‬كالميؿ يرخي سدكلو عمى جثث شيداء‬ ‫مظمكميف ما كاف ليـ مف ذنب سكل أنيـ مكاطنكف في عيد حافظ أسد‪.‬ىذا (السبت) لف يككف خي انر مف (الجمعة) السكداء‪ .‬خرج األىالي اآلمنكف‪ ،‬كقد صدقكا أقكاؿ الجنكد‪ ..‬لكقكعيا عمى أطراؼ المدينة ي‬ ‫قربيا مف المستشفى الكطني‪ .‬ككانت المكافأة يكـ السبت‪ ..‬‬ ‫السبت‪ :‬السادس مف شباط‬ ‫يكـ جديد كمجازر جديدة‪ .‬كعند ىذه‬ ‫العائمة األخيرة المفجكعة قصة تركل‪:‬‬ .‬يضاؼ إلى ذلؾ‬ ‫تككف آمنة‪ .‬في حي (جنكب الممعب)‪ ،‬ك(سكؽ الشجرة)‪..‬أما األسر‪ .‬الذم عسكر جنكد السرايا كالكحدات حكلو منذ المحظات األكلى‪،‬‬ ‫بؿ كانكا ضيكفان في معظـ األكقات عمى بيكت ىذا الحي‪ ،‬حيث يقدـ ليـ األىالي الطعاـ‬ ‫كالشراب‪.‬كالبيكت في ىذا المكاف يجب أف‬ ‫كب ٍعدىا عف المراكز المشتعمة‪ ..‬عائمة الريس (سبعة شيداء)‪.‬‬ ‫مجزرة جنوب الممعب‪:‬‬ ‫سمي الحي بيذا االسـ لكقكعو فعبلن جنكب الممعب البمدم‪ ...‬كبعضيا اآلخر فقد معظميـ‪ ،‬مثؿ عائمة البلذقاني (فقدت تسعة عشر‬ ‫شييدان)‪ .‬ككاف الرصاص ىك السؤاؿ الكحيد‬ ‫الذم تمقاه ىؤالء الشيداء‪.‬ستعمؿ كتائب‬ ‫المكت بيمة كنشاط‪ ،‬كستسيؿ الدماء أنيا انر‪ .‬كتتككـ الجثث في األزقة الحديثة كالطرقات المزفتة‪....‬‬ ‫في جنكب الممعب لـ يبؽ اليكـ سكل األرامؿ كاليتامى‪ ،‬كاإلحصاءات تقكؿ‪ :‬إف عددىـ يتراكح‬ ‫ما بيف (ََُٖ ‪ )َََِ -‬منيـ الشييد النقيب (أحمد عزيز) مف سبلح الصكاريخ لـ تشفع لو‬ ‫رتبتو فقتمو عناصر سرايا الدفاع كىك بمباسو العسكرم كالشييد القاضي محمد الكاىب مع زكجتو‬ ‫التي استغاثت فقتمكىا عمى الفكر‪ .‬كبدأ الجنكد عمميـ كالعادة‪،‬‬ ‫بقرع األبكاب‪ ،‬كاستدعاء الرجاؿ (كؿ الرجاؿ) بحجة إلقاء بعض األسئمة حكؿ بعض القضايا‬ ‫األمنية‪ ..

‫"يقكؿ األب الشيخ الفاني‪ ،‬كالباقي الكحيد عمى قيد الحياة‪( :‬لقد اقتادكا أكالدم السبعة مع‬ ‫اثنيف مف األقرباء‪ ،‬قتمكا الجميع أمامي أنا ابف السبعيف‪ ،‬تكسمت إلى الجنكد أف يقتمكني معيـ‪.‬‬ ‫مجزرة سوؽ الشجرة‪:‬‬ ‫ىذا الحي يقع داخؿ منخفض مف األرض‪ ،‬كيمتد عبر طريؽ طكيؿ متعرج آخذان في العمك‬ ‫حتى منطقة المحطة‪ ..‬آخر ىذا اليكـ‪ ....‬كجمعكا كؿ الرجاؿ مف‬ ‫معظـ البيكت‪ ،‬كطمبكا إلييـ الكقكؼ جانبان‪ .‬سقط معظميـ عمى‬ ‫عتبات البيكت‪ ....‬يتصؿ مف الجانب اآلخر بحي المرابط‪ ،‬كفي الكسط يقكـ جامع أثرم‬ ‫قديـ (لـ يبؽ منو اليكـ سكل ساحة ترابية كاسعة)‪ .‬كظمت الجثث‬ ‫أماـ عينييا طكاؿ أياـ عشرة ييطؿ عمييا المطر‪ ،‬كيغطٌييا التراب كىي ال تستطيع شيئان سكل‬ ‫البكاء أحيانان‪ ،‬كقراءة القرآف أحيانان أخرل‪ ....‬بعد دقائؽ‪ ..‬مع ذلؾ ادعت‬ ‫السمطة أف المقاتميف قد مركا منو‪ .‬كقؼ الرجاؿ عمى الحائط بحراسة الجنكد المدججيف‪ .‬فقد تسربت إلى المكاطنيف حكايات متعددة عف حدكث حاالت اقتتاؿ عنيفة بيف‬ ‫الجنكد أنفسيـ‪ ..‬‬ ‫يقكؿ شيكد العياف‪( :‬في الحي ىناؾ ٌّأـ قتمكا ليا كؿ أكالدىا عمى عتبة الدار‪ .‬فقد الحظ األىالي أثناء المداىمات كالتفتيش‪ ،‬أف بعض الجند كاف يحاكؿ‬ .‬كبعد التفتيش لـ يقع‬ ‫الجنكد عمى شيء‪ .‬كبعد أف اطمأنكا إلييا‪ .‬‬ ‫جديرة بالركاية‪ .‬كبعد أياـ عشرة حممتيـ الجرافات إلى الحفر الجماعية‪.‬كدخؿ عدد آخر مف الجنكد إلى‬ ‫البيكت بحجة التفتيش عف مقاتميف مختبئيف‪.‬حتى تمكت ببطء"!!! األب المفجكع ىاـ عمى‬ ‫كجيو منذ ذلؾ اليكـ‪ ،‬كقد تركتو المذبحة شبو فاقد العقؿ‪.....‬أعدـ الجنكد الرجاؿ كاحدان بعد اآلخر‪ .‬كظؿ بعضيـ ينزؼ ساعات قبؿ أف يسمـ الركح‪ ..‬ماخبل بعض الدبابات الرابضة‬ ‫عمى مداخمو‪ ،‬كظمت جثث الشيداء مرمية عمى األرض المبممة باألمطار‪ ،‬بعض األىالي‬ ‫يقرؤكف الفاتحة عمى أركاحيـ‪ .‬دخؿ الجنكد ىذا الحي المكتظ بالسكاف‪،‬‬ ‫حيث تتداخؿ البيكت القديمة بصكرة كثيفة داخؿ أزقة ضيقة متعرجة‪ ...‬لكف حصيمتيـ مف الذىب كانت كافرة‪ ....‬كاف الحي فعبلن خاليان مف السبلح‪ .‬كانت العممية تتـ عمى أيدم عدد كبير مف (جنكد‬ ‫السرايا كاضعي األقنعة كالدركع) تكازعكا كؿ أطراؼ الحي كأنحائو‪ ،‬بدءان مف مدخمو كحتى‬ ‫نيايتو‪ .‬غادر الجنكد أزقة الحي‪ .‬ككزعكا السبلح عمى بعض ساكنيو‪ ....‬بؿ ضحككا كقالكا ىكذا أفضؿ‪ .‬كدكف أف يسمح لكاحد مف‬ ‫األىالي باالقتراب‪.‬إلى أف جاءت‬ ‫الجرافات كنقمتيـ مع الجثث األخرل‪ .‬كفي ىذا اليكـ تستكقفنا حكادث أخرل غير المجازر‪.‬أخذكا‬ ‫يضربكف الرجاؿ العزؿ بأعقاب البنادؽ‪ ،‬كيطمبكف مف النسكة البقاء عمى أبكاب المنازؿ‪ ،‬لمتفرج‬ ‫عمى ما سيحصؿ‪ .‬‬ ‫لكنيـ لـ يفعمكا‪ .‬كانت تخرج كؿ يكـ تغطييـ كتعكد‪ .

.‬كقائع‬ ‫أخرل يمكف أف نسردىا سريعان‪ ،‬تؤكد أف الجندم (اإلنساف) ال يمكف القضاء عميو كميان‪ ....‬حتى نياية األحداث كانسحاب الجيش مف الشكارع‪ ،‬إلى أماكف التجمع‪ .‬كحيف رآىا الجندم‪ ،‬ككاف كحيدان‪ ..‬ىذا الجندم كاف يأتي يكميان باألربطة كالطعاـ‬ ‫كالشراب‪ ....‬‬ ‫عثر جندم بيف جثث القتمى عمى ثبلثة مف الجرحى كقعكا تحتيا‪ .‬أك الحميب لؤلطفاؿ‪.‫التعبير عف ألمو كضيقو مما يحصؿ مظي انر عجزه أماـ األكامر العسكرية التي تحتـ عميو‬ ‫التنفيذ‪ .‬حيف ادعى أماـ الضابط‪ ،‬أنو لـ يجد في البيت الصغير أحدان‪ .‬ككانت جراحيـ طفيفة‪.‬‬ .‬ككاف بعض الجند أيضان‪ ....‬‬ ‫فجمب ليـ الطعاـ‪ .‬طمب بسرعة مف أفرادىا اليدكء‬ ‫كاالختفاء داخؿ الخزائف‪ .‬‬ ‫‪ -‬حكاية أخرل مف شارع أبي الفداء أيضان‪.‬بينما األسرة‬ ‫مختبئة في الداخؿ‪ .‬حيث خرج‬ ‫الجرحى الثبلثة‪ ،‬ككاف الظف أنيـ في عداد القتمى‪ ...‬كقاؿ لمضابط المكمؼ‪ :‬المنزؿ فارغ لـ أجد أحدان‪.....‬كعبر مشاىد المكت كالدـ‪ .‬ككاف مركز كحدتو في الشارع بالذات‪ ...‬كالثبلثة اليكـ‬ ‫أحياء يرزقكف‪.‬‬ ‫اقتادىـ بسرعة‪ ،‬كأدخميـ إلى مخزف قريب جانبي‪ ،‬كأقفؿ عمييـ الباب‪ ،‬كطمب إلييـ اليدكء‬ ‫الكامؿ‪ ...‬كرددكا القصة العجيبة‪ .‬كبالرغـ‬ ‫مف كؿ عمميات غسؿ الدماغ‪ .‬لـ يستطيعكا (كىـ بشر) أف يتماسككا‪ .‬‬ ‫ىؤالء الجند‪ .‬يبقى الحس الكطني في النياية ىك األقكل‪ .‬في شارع أبي‬ ‫الفداء بالذات‪ ،‬كحيث كاف القصؼ قد شمؿ البيكت كاألىالي جميعان‪ .‬فإف جنديان استطاع أف‬ ‫ينقذ أسرة كاممة‪ ..‬ىذه الكاقعة حصمت في شارع (العمميف)‪ ،‬كبعد االنتياء مف مجزرة‬ ‫(جنكب الممعب) مباشرة‪ ،‬لكف الجند المتمرديف أعدمكا عمى الفكر‪ ،‬ككاف عددىـ (سبعة)‪ ....‬نعكد إلى‬ ‫الكاقعة ‪-‬يقكؿ الجنكد أنفسيـ‪ -‬إف كتيبة سرايا الدفاع التي نفذت حكـ اإلعداـ في الشيداء مف‬ ‫ردات فعؿ حادة مف قبؿ بعض الجنكد‬ ‫أىالي (جنكب الممعب) قد تعرضت في داخميا إلى ٌ‬ ‫التابعيف لمسرايا بالذات‪ ،‬حيث عمد ىؤالء إلى فتح النار عمى رفاقيـ‪ ،‬كحاكلكا الكصكؿ إلى‬ ‫الضابط المسؤكؿ الغتيالو‪ .‬كعاد أدراجو بسرعة‪ ،‬بعد أف أطمؽ عيارات نارية عمى باب المنزؿ‪،‬‬ ‫كقنبمة حارقة في الزقاؽ‪ .‬قد أقاـ صبلت إنسانية مع بعض األىالي المحاصريف‪.

..‬كقد التحؽ بعض رجالو لمقتاؿ‪ ..‬كالخناجر تطعف في كؿ أنحاء جسدىا‪ .‫األحد‪ :‬السابع مف شباط‬ ‫تخيـ عمى سماء‬ ‫المدينة المحاصرة تتنفس عف صباح جديد‪ .‬كترككنا مع األطفاؿ فقط‪ .‬‬ ‫كانت المدينة تحتضر‪ ،‬كالدـ الندم يغسؿ شارع (أبي الفداء)‪ ،‬كشارع (الدباغة)‪ ،‬ك(حي‬ ‫تخر عمى ساكنييا الشيداء‪.‬الشيء يكحي بأف ىذا اليكـ سيككف أخؼ مف سابقو‪ .‬أكثر بيكت الكادم كانت قد تشققت أك تيدـ بعض جدرانيا‬ ‫مف تأثير القصؼ‪ ..‬ىذا الحي بسكانو الفقراء كاف ىدؼ السمطة (الثكرية) صباح‬ ‫يكـ األحد‪ ..‬قد يككف ىذا الكبلـ صحيحان كمنطقيان في ضكء‬ ‫البؤس االجتماعي الذم يعاني منو سكاف ىذا الحي‪ ...‬حتى لـ‬ ‫يبؽ أحد فكؽ الرابعة عشرة‪ ...‬كرىيبان عمى الذيف شاىدكا أحبتيـ يذبحكف أماـ‬ ‫أعينيـ‪ ،‬دكف أف يستطيعكا حراكان‪..‬ىؤالء انتعشت أحكاليـ المادية قميبلن حيف قامت في المدينة بعض المصانع‪.‬‬ ‫جنكب الممعب)‪ ،‬ككؿ بيكت (الحاضر) التي ٌ‬ ‫كانت حماة تسقط ركيدان ركيدان‪ .‬لعميـ أشفقكا‬ ..‬‬ ‫النسكة مف أىؿ ىذا الحي يتحدثف بصراحة ككضكح‪( :‬دخؿ الجنكد عمينا مف كؿ منافذ الحي‪،‬‬ ‫كسدكىا بالدبابات‪ ،‬كأخذكا يطمقكف الرصاص في كؿ اتجاه‪ ،‬كيحرقكف بعض البيكت التي‬ ‫ٌ‬ ‫يشتبيكف أنيا آكت بعض المقاتميف‪ ..‬بيكتنا أثارت امتعاضيـ‪ ....‬أخرجكا الرجاؿ مف كؿ البيكت‪ ،‬كساقكىـ كالقطيع خارج الحي‪ .‬رائحة المكت كالدـ كالباركد ٌ‬ ‫المدينة األسكد‪ ..‬ألنيا تعطييـ دخبلن شيريان ثابتان ىؤالء المعدمكف‪ ..‬‬ ‫ٌ‬ ‫مجزرة حي الوادي‪:‬‬ ‫يقع ىذا الحي داخؿ منخفض مف األرض‪ ،‬كانت تقكـ عمى جنباتو المغاكر أصبلن‪ ،‬كمنذ‬ ‫عشرات السنيف‪ ،‬يزدحـ ىذا الحي بأكثر الشرائح االجتماعية في المدينة فق انر أك بؤسان‪ ،‬معظـ‬ ‫الساكنيف كانكا إلى كقت قريب دكف عمؿ ثابت (بائعكف متجكلكف أك حمالكف عمى الظيكر أك‬ ‫الحمير)‪ .‬كاف الجك ثقيبلن عمى‬ ‫الذيف ال يزالكف تحت الحصار داخؿ البيكت‪ ..‬لكف ذلؾ ال يبرر الجريمة‪ ،‬كال يبرر بقاء‬ ‫مئات األطفاؿ في حالة يتـ داخؿ بيكت أشبو بالجحكر‪ ،‬مع مئات األرامؿ المكاتي فقدف كؿ‬ ‫معيؿ‪ :‬الزكج كالكلد كاألخ‪.‬كالسبب عمى لساف السمطة‪ :‬أف ىذا الحي كاف مف أكثر األماكف تأييدان لممعارضة‬ ‫المسمحة‪ ...‬لكف المكت الكمي‬ ‫دكف جكالت جديدة ستككف اليكـ في حي (الكادم) ك(المحطة)‪..‬استطاعكا‬ ‫تأميف حياة (مستكرة) كما يقاؿ‪ .‬‬ ‫فانخرطكا فييا صغا انر ككبا انر‪ .

‬كداخؿ ىذه البيكت‪ ،‬عمد‬ ‫الجند مف اليكـ األكؿ إلى سرقة كؿ شيء‪ ..‬‬ ‫كظمت األـ العجكز الفانية مع األرامؿ كاألطفاؿ‪ .‬كبدكف أم دخؿ مادم‪ .‬ككانت مؤلفة مف ستة إخكة‬ ‫مف األمثمة الحية المكجعة في ىذا الحي‪ .‬‬ ‫مجزرة المحطة‪:‬‬ ‫المحطة مف المناطؽ الحديثة نسبيان في المدينة‪ ..‬كمع ذلؾ كانت ىذه‬ ‫المنطقة السكنية مسرحان لعمميات اإلبادة طيمة يكـ األحد الدامي‪.‬الدخكؿ إلى ىذا الحي بعد قتؿ كؿ رجالو مسألة تبعث عمى الذىكؿ كالجنكف معان‪..‬أكثر البيكت ميدمة‪ ،‬كال تصمح لمسكف‪ ،‬كالزكج كاالبف كاألخ ذىبكا إلى‬ ‫غير رجعة"‪ .‬قتؿ جميع اإلخكة‪..‬‬ ‫سرايا الدفاع تمركزت بصكرة مكثفة داخؿ شكارع منطقة المحطة‪ ،‬كاتخذت مف بعض البيكت‬ ‫أماكف إقامة ثابتة ليا‪ ،‬بعد أف قتمت أك أمرت أصحابيا بالرحيؿ‪ .‬كقد ٌ‬ ‫ينتمكف ألكثر مف مائة عائمة تسكف ىذا الطرؼ مف المدينة‪........‬انتظرنا طكيبلن دكف أف يعكد أحد‪ .‬ىناؾ قتمكا كؿ رجالنا‪،‬‬ ‫كلـ يترككا لنا شيئان‪ ..‬لـ يجدكا ما يسرقكنو‪ ..‬‬ ‫كرغـ أف المنطقة لـ تطمؽ رصاصة كاحدة ضد السمطة‪ ،‬كلـ تشيد شكارعيا مقاتبلن كاحدان‪،‬‬ ‫كالجيش عسكر مف ليمة األحداث عمى أبنيتيا‪ ،‬كاحتؿ الكثير مف منازليا‪ .‬ككاف األثاث ينقؿ أماـ أعيف الجميع عمى‬ ‫الشاحنات‪ .‬ىؤالء األطفاؿ اليتامى الحفاة العراة في برد الشتاء قد فقدكا مرة كاحدة‬ ‫كؿ شيء‪ .‬لـ يترككا حتى المبلعؽ كالصحكف‪.‬حيث قطعت ركاتب‬ ‫ىؤالء الشيداء جميعان‪..‫عمينا‪ .‬‬ ‫ىؤالء الفقراء المعدمكف‪ ...‬حتى الراتب الشيرم قطعتو الدكلة بحجة أف الشيداء يعتبركف مف المفقكديف كليس‬ ‫ىناؾ ما يثبت كفاتيـ‪ ،‬كال يجكز إعطاء الراتب قبؿ التأكد مف ذلؾ (ككيؼ يتأكد األىالي كآالؼ‬ ‫الجثث المتفسخة في الحفر الجماعية قتمت‪ ،‬كدكف أف يسأليا جندم عف اسـ شييد كاحد؟) كمف‬ ‫يستطيع مف ىؤالء الفقراء أف يقكؿ لمسمطة الحاكمة‪ :‬إف الجنكد العامميف تحت إمرتيا‪ ،‬قد قتمكا‬ ‫ليـ أكالدىـ كاخكتيـ كأزكاجيـ كبأكامر منيا؟‬ ‫العكير‪ .‬منيا حي الحكارنة‪ ...‬عائمة ٌ‬ ‫يسكنكف بيتان كاحدان مع زكجات أربعة‪ ،‬كأـ عجكز كجيش مف األطفاؿ‪ .‬ثـ أخبرنا الناس بعد ذلؾ عف‬ ‫جثث كثيرة مرمية في حديقة مدرسة (المرأة العربية) الكاقعة خمؼ الحي‪ .‬‬ ...‬كىي تتفرع إلى عدد كبير مف األحياء‬ ‫قدر عدد القتمى في ىذه المنطقة بحكالي خمسمئة شييد‬ ‫المحيطة‪ .

‬تقع خمؼ السكة الحديدية قرب المقبرة‪.‬إنيا مؤامرة مدركسة‪،‬‬ ‫مف أجؿ أف يكبر نزيؼ الدـ حتى يغطي كؿ مكاطف‪ .‬أك عمى جدار (مدرسة العمياف)‪ ..‬تتحدث عف المكاطف في ظؿ (الثكرة)‪ .‬كسركا األبكاب كالنكافذ‪،‬‬ ‫حكلكا الغرؼ إلى مراحيض‪ ،‬كترككا‬ ‫كأشعمكا فييا النار لمتدفئة‪ .‬لكثكا الجدراف ببقايا الطعاـ‪ٌ ...‬‬ ‫كفي أحياء أخرل مف منطقة المحطة‪ ،‬جمعكا أعدادان أخرل مف الشباب‪ .‬كبعد يكميف جاؤكا بالجرافات‪ ،‬كنقمكا‬ ‫الجثث إلى حفرة كاسعة‪ ..‬فضبلن عف الذىب كاألثاث كاألدكات الكيربائية‪ ..‬‬ ‫كبقيت جثثيـ طيمة تمؾ الميمة تنيشيا الكبلب الجائعة المنتشرة في البرارم المجاكرة‪.‬‬ ‫لكف األمر ‪-‬في منطقة المحطة‪ -‬لك اقتصر عمى احتبلؿ البيكت كنيبيا لياف األمر‪ .‬نتعقب اإلذاعات‪ ....‬يا ليذا اإلعبلـ الفضيحة‪ ....‬‬ ‫طيمة يكـ األحد كاف المكت يسعى مف بيت إلى بيت‪ .‬عف‪ .‬عف (الشعب‬ ‫الذم يؤيد السمطة كيمتؼ حكليا)‪ ..‬كانكا حيكانات»‪...‬‬ ‫داخميا أككاـ النفايات كالقاذكرات‪...‬نعـ كانكا‬ ‫يذبحكف سكرية عبر حماة‪.‬كأعدمكىـ داخؿ‬ ‫مدرسة (المرأة العربية)‪ .‬لقد‬ ‫عمد جنكد السرايا كبأكامر مباشرة مف ضباط الكتائب‪ ،‬ظير يكـ األحد‪ ،‬إلى جمع أكبر عدد‬ ‫ممكف مف الشباب‪ ،‬معظميـ في سف العشريف‪ .‫بعد ذلؾ عمدكا إلى تخريب البيكت مف الداخؿ بشكؿ مقصكد‪ .‬ألـ يسمع بمكت مدينتنا أحد؟ اإلذاعة السكرية‪ .‬‬ ‫يقكؿ أكلئؾ الذيف عادكا إلى بيكتيـ بعد رحيؿ عناصر السرايا‪:‬‬ ‫«كانت البيكت شيئان فظيعان‪ ..‬لكف المكضكع ليس محض جريمة‪ .‬كانت البيكت مزبمة‪ .‬إنيـ دكف شؾ يذبحكف سكرية‪ .‬ككنا نتساءؿ مشدكىيف‪ :‬ىؿ يعقؿ أف يصؿ السمكؾ البشرم في ىذا الزمف الحضارم‬ ‫إلى ىذا القعر مف التكحش كالجريمة؟‪ .‬لكثكا الجدراف‬ ‫بفضبلتيـ‪ .‬اقتادكىـ مف البيكت‪ ،‬كأدخمكىـ باحة محطة‬ ‫القطارات خمؼ السكة الحديدية‪ ،‬كطمبكا مف أصحاب البيكت المطمة‪ ،‬أف يخرجكا ليتفرجكا عمى‬ ‫احتفاؿ المكت‪ .‬عف‪ ..‬كاف صكت المذيع‬ ‫أقسى كقعان مف المكت‪...‬كىناؾ فتحكا النار عمى األجساد الغضة‪ ،‬كسقط الشيداء مضرجيف بدمائيـ‪.‬ال تزاؿ‬ ‫عمى عيدىا‪ .‬عف (سكريا الصمكد)‪ .‬‬ .‬‬ ‫االثنيف الثامف مف شباط ‪:‬‬ ‫يكـ أسكد جديد‪ ..‬لك استطاعت السمطة لصادرت ىكاء‬ ‫المدينة‪ ....‬ماذا كانكا يفعمكف فييا ‪-‬ال ندرم‪ -‬سرقكا كؿ شيء حتى‬ ‫الصحكف كالثياب الداخمية‪ ...

‬يقكؿ بعضيـ كىك يضحؾ‪:‬‬ ‫"قتمنا الجميع في (الباشكرة) لـ نترؾ حتى الرضيع‪ ،‬لقد ساعدكا المقاتميف ضد السمطة"‪.‬كسيككف المكعد‪ ...‬مع حي‬ ‫الباشكرة ‪ -‬حي المرابط‪ -‬باب القبمي‪..‬مف أجؿ الكصكؿ إلى سكؽ الصاغة كاحتبللو‪ ،‬ىذا السكؽ‬ ‫الضيؽ الذم يقع في منتصؼ سكؽ المرابط تمامان‪.‬يقكؿ بعضيـ بكؿ تبجح‬ ‫ككقاحة‪" :‬قتمنا في (الباشكرة) مئات الرجاؿ كالنساء كاألطفاؿ‪ ...‬‬ ‫ىذا الحي لـ ينج منو إال القميؿ‪ .‬ىذا الحي التجارم‬ ‫المكتظ بالبيكت كالسكاف‪ ...‬‬ ‫لكف جنكدان آخريف كانكا يبدكف مخاكؼ كتحفظات كاضحة‪ ،‬كيقكلكف بما يشبو اإلحساس‬ ‫بالعجز إزاء كؿ ما يحدث‪" :‬نحف مأمكركف‪ .‬ككاف منذ المحظات األكلى ىدفان مباش انر‬ ‫لمصكاريخ تدؾ معظـ بيكتو التي تنيار عمى جثث ال حصر ليا‪.‬‬ ‫ألياـ خمت استطاع سكاف حي المرابط أف يفتدكا أركاحيـ بالممتمكات‪ ،‬يقدمكنيا لمجنكد‪ ،‬فيتـ‬ ‫العفك عنيـ‪ ..‬ىذا اليكـ ‪-‬االثنيف‪ -‬لف يختمؼ‬ ‫أبدان عف األياـ السابقة ‪ -‬ستستمر حمبلت اإلبادة بشراسة كقكة‪ .‬كاليكـ سيحؿ الببلء عمى سكؽ المرابط‪ .‬‬ ‫سوؽ المرابط‪:‬‬ ‫الضباط يمسحكف خرائط المدينة‪ .‬كىؤالء الجنكد كانكا يفعمكف ذلؾ خفية‪ ،‬تحت تأثير الدكافع اإلنسانية‪ ..‫حتى اإلذاعات األخرل ال شيء‪ ..‬كحيف كصؿ التعداد إليو‪ .‬‬ ‫كاف الجنكد يتحدثكف بحرية كال مباالة تصؿ إلى حد اليكس‪ .‬يقتمكننا إذا لـ ننفذ"‪..‬لكف ذلؾ لـ ينقذ الحي‪ .‬استطاعكا عبر مساعدة بعض الجنكد اليرب إلى أحياء‬ ‫أخرل‪ ....‬سمعناه مف ألسنة الجنكد‪ .‬ال شيء‪ ..‬‬ ‫حي الباشورة‪:‬‬ ‫كىك حي مرتفع مبلصؽ لمنطقة (الدباغة)‪ .‬كما سيشيد ىذا الحي معركة ضارية بيف عناصر سرايا الدفاع‬ ‫كعناصر الكحدات الخاصة‪ .‬صمت عربي مريب كغربي مشبكه‪ ،‬ال يتحدث إال‬ ‫في المحظة المناسبة لو كحسب عبلقتو بنظاـ الحكـ السكرم‪ .‬لكنيـ لـ يككنكا‬ ‫كث انر‪...‬‬ ‫ما حصؿ داخؿ ىذا الحي‪ .‬كتركنا الجثث لمكبلب كالقطط"‪..‬إنو ربيع المكت يزىر‬ ‫في كؿ شكارع حماة دكف استثناء‪ ..‬خرج رجالو مف البيكت اآلمنة‬ .‬كيريدكف قتمى مف بقي مف األحياء‪ .

‬عكمؿ سكؽ الصاغة مف بداية األحداث معاممة خاصة‪ .‬بيعطي عمى اهلل‬ ‫الحة)‪ ،‬بالعامية كيردد المساكيف كالجنازير كأعقاب البنادؽ تنياؿ عمى رؤكسيـ‪..‬كقد بمغ عدد الشيداء مف عائمة‬ ‫كاحدة في ىذا الحي ىي عائمة "النكرم" أربعيف شييدان‪.‬كحيف تصؿ إلى المعتقؿ‪ .‬عمى أثر ذلؾ‬ ‫حصمت مداخبلت مف قبؿ رجاؿ السمطة‪ ،‬كعمى أعمى المستكيات‪ ،‬تقرر بعدىا أف يككف سكؽ‬ ‫الصاغة مف نصيب السرايا التابعيف مباشرة (لرفعت أسد)‪ ،‬عمى أف يسمح لمكحدات أف تقكـ‬ ‫البد أف يككف ىؤالء قد‬ ‫بنفس اليكـ بتفتيش منطقة (المدينة)‪ ،‬حيث يسكف معظـ الصاغة‪ .....‫عمى أيدم الجند‪ ،‬ككاف يصيبيـ الضرب كالجمد‪ .‬‬ ‫أما ما تبقى مف الرجاؿ في األحياء المجاكرة عمى قيد الحياة‪ .‬‬ ‫كال تنتيي المسرحية عند ىذا الحد‪ .‬‬ ...‬يساؽ الجميع بعد ذلؾ إلى معتقؿ المدرسة الصناعية‬ ‫مشيان عمى األقداـ كعمى طكؿ الطريؽ عبر شارع العمميف كانت أفكاج المعتقميف تيركؿ أماـ‬ ‫الجند حافية تتمقى الضربات بصمت كصبر‪ .‬فقد‬ ‫طكؽ بحراسة مشددة كيبدك أف األكامر كانت صريحة إلى الجنكد الصغار‪ .‬‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫عمى مدخؿ السكؽ‪ ،‬كقد استخدـ الطرفاف المتصارعاف السبلح الخفيؼ كالثقيؿ‪ .‬‬ ‫كىددىـ الجنكد بجعؿ الدبابات تمشي فكقيـ‪ ،‬إذا لـ يرددكا الشعارات التي تقدس حافظ أسد‬ ‫كشقيقو رفعت‪( :‬ال إلو إال اهلل حافظ كلي اهلل‪( ،)...‬ثـ اإلعداـ‪ .‬ك ٌ‬ ‫احتفظكا بشيء مف الذىب في بيكتيـ‪ ،‬ككانت حجة ضباط السرايا منطقية ألف جنكدىـ كانكا‬ ‫مشغكليف طيمة األياـ الماضية بعمميات اإلبادة‪ ،‬كما تسنَّى ليـ السرقة كما يجب‪ ،‬بينما استغؿ‬ ‫ذلؾ جنكد الكحدات الخاصة‪ ،‬فسرقكا كنيبكا‪ ،‬كجمعكا الذىب مف معظـ بيكت المدينة‪ .‬كفعبلن‪.‬‬ ‫معركة سوؽ الصاغة‪:‬‬ ‫تستحؽ ىذه المعركة أف نتكقؼ عندىا قميبلن‪ .‬فإف أحدان لف يستطيع‬ ‫أف يتكقع خركج رجؿ كاحد‪ .‬‬ ‫بدأ الصراع حقان بداية األحداث بيف ضباط الكحدات الخاصة‪ ،‬كضباط سرايا الدفاع حكؿ‬ ‫كتطكر ىذا الصراع يكـ االثنيف إلى صداـ عنيؼ‬ ‫أحقية كؿ مف الطرفيف في نيب السكؽ‪.‬قائدنا مف القرداحة‪ ...‬إنيا تقدـ فكرة كاضحة عف (األخبلؽ الثكرية)‬ ‫التي يتمتع بيا حراس النظاـ‪ ...‬بعدـ االقتراب مف‬ ‫ٌ‬ ‫المخازف إال بإشراؼ الضباط الكبار المسؤكليف‪..‬‬ ‫كضع ضباط السرايا أيدييـ عمى سكؽ الصاغة‪ ،‬كأقامكا ليـ مرك انز لتجميع المصكغات في أحد‬ ‫المخازف‪..‬فمعظـ المعتقميف كانكا يعدمكف عمى الفكر‪ ،‬كتمقى جثثيـ في‬ ‫حديقة المستشفى الكطني‪..‬فقد جمعكا أرتاالن أرتاالن‪.

.‬الحجة التي كانت تتذرع بيا السمطة لذبح المدينة)‪ ،‬بعد ذلؾ اختاركا العناصر الشابة‬ ‫كأعدمكىـ عمى الفكر‪ ..‬أما منطقة (المدينة) فتقع عند نياية حي باب القبمي‪ ..‬‬ ‫ثـ جمعكا الشباب مف الحي‪ .‬‬ ..‬ظمت الجثث أيامان‪ .‬كاتيمكىـ بتأييد المعارضة ضد‬ ‫السمطة‪( .‬‬ ‫كاف عدد شيداء حي باب القبمي فقط أكثر مف مئة شييد‪ .‬‬ ‫تتميز ىذه المنطقة بأنيا المقر الطبيعي كالدائـ لسكاف المدينة مف المسيحييف‪ ،‬كيعرؼ ىذا‬ ‫الحي بجمالو لقربو مف نير العاصي‪ ،‬كباألبنية الفخمة فيو‪ ،‬مع الكنيسة الجديدة التي تقكـ في‬ ‫منتصفو‪...‬الضرب كاإلىانات كالمداىمات‪ ...‬ثـ حممت بالجرافات إلى الحفر‪.‬لقد دفعت (حماة) الثمف غاليان مف دـ رجاليا المنتسبيف إلى كؿ الطكائؼ‬ ‫جزاء كعييا الكطني‪.‬المتصؿ بحي الدباغة‪.‫بالطبع جمع الذىب بكاممو‪ ،‬كفتحت الصناديؽ الحديدية بدقة كعناية‪ ،‬كعمى و‬ ‫أيد مدربة‪..‬بينيـ األطفاؿ الذيف لـ يتجاكزكا‬ ‫الثانية عشرة مف العمر‪.‬كتبدأ اعتبا انر مف‬ ‫الجامع الكبير باتجاه شارع ابف رشد‪ .‬‬ ‫تمؾ األحياء التي تنتيي عمميان عند (الجامع الكبير) أقدـ جامع في سكرية‪ ،‬كانت ىدفان (منذ‬ ‫الساعات األكلى) مرٌك انز ليجكـ الصكاريخ‪ ،‬فاحترقت بيكت‪ ،‬كىدمت بيكت‪.‬‬ ‫سنقتمكـ اآلف)‪ ،‬كعمى باب المسجد الكبير‪ .....‬‬ ‫يكـ االثنيف كاف المكعد الذم ال ينسى‪ .‬كامتزج التراب المبمؿ بماء المطر‬ ‫بالدماء الطاىرة‪ .‬ككجيكا إلييـ اإلىانات كالشتائـ‪ ..‬عمى حائط الجامع‬ ‫الكبير ضربيـ الجند بأعقاب البنادؽ‪ ...‬‬ ‫فقراء ىذه األحياء تعرضكا لكؿ أشكاؿ القمع‪ .‬اصطؼ الرجاؿ بالعشرات‪ ..‬‬ ‫كحيف فرغت المخازف تمامان‪ ،‬تركيا ضباط السرايا نظيفة إال مف الصندكؽ الحديدم الفارغ الذم‬ ‫احتفظ بو كمعظـ الصاغة فيما بعد‪ .‬كقالكا ليـ بالحرؼ‪( :‬لف يككف ىناؾ رب يحميكـ‪...‬ضربكىـ كأسالكا الدـ مف أجسادىـ بحثان عف الذىب‪..‬‬ ‫حي باب القبمي والمدينة والجراجمة‪:‬‬ ‫(باب القبمي) مف األحياء المتطرفة عف المدينة‪ ،‬كىك يشكؿ مع منطقة الجراجمة حزامان مف‬ ‫الفقر‪ ،‬يحيط بحماة مف جية الجنكب‪ ،‬بيكت ىذه األحياء المتكاضعة تؤكم في داخميا أللكؼ‬ ‫مف كادحي ىذه المدينة‪.‬‬ ‫ىذا اليكـ كاف حي (المدينة) كباقي األحياء ىدمان كسرقات كاعدامان جماعيان‪ ،‬أغار أكالن جنكد‬ ‫الكحدات الخاصة عمى بيكت الصاغة‪ ..‬سقط الشيداء‪ ..‬لمذكرل‪..‬كالسرقات‬ ‫كاالعتقاؿ‪.

‬كاف المكت في تمؾ المحظات أىكف‬ ‫مما يجرم أماميـ‪.‬‬ ‫عصر ىذا اليكـ‪ ..‬كمف ال‬ ‫يرفع حنجرتو باليتاؼ‪ ،‬تعاجمو أعقاب البنادؽ كالي اركات‪ ...‬لـ ينقطع إطبلؽ الصكاريخ‪ .‬التي خمفت كراءىا األلبسة المثقبة‬ ‫بالرصاص‪ ،‬كاألحذية المدماة‪ ،‬كبقايا الشعر البشرم الذم ظؿ ممتصقان باألحجار كالتراب‪.‬كاف الرجاؿ قد حنكا‬ ‫رؤكسيـ إلى األرض‪ .‬ككانت الجمكع تردد اليتافات بحياة حافظ أسد كشقيقو رفعت‪ .‬كسط ضحكات عناصر األخكيف‪ :‬أسد‪ ......‬لـ يستطع أحدىـ أف يرل المشيد‪.‬أحياء‪ :‬الباركدية ‪-‬الشمالية‪ -‬الزنبقي‪ ....‬‬ ‫تتكجو عبر الظبلـ الدامس ‪-‬كبصكرة عشكائية‪ -‬نحك بيت تعيس سيحترؽ مع سكانو بعد‬ ‫لحظات‪ ....‬‬ ‫في ىذا اليكـ ستقكـ السمطة بجمع الجثث مف الشكارع الرئيسية‪ ،‬كدفنيا عمى عجؿ كفعبلن‬ ‫نشطت الجرافات‪ ،‬كانشغؿ العساكر بجر الجثث‪ .‬كاقتصر عمى الجانب القديـ ‪ -‬منطقة الحاضر‪...‬فكاف‬ ‫البد أف يحتفؿ جنكد سرايا الدفاع عمى طريقتيـ‪ ..‬ككانت أصكاتيا تخرؽ اآلذاف كسكيف حادة‪.‬صارت أث انر مف‬ ..‬كأىيؿ فكقيا التراب‪ .‬منطقة السكؽ ستككف اليكـ أىدأ مف أم يكـ سابؽ‪ ،‬أما الحي‬ ‫القديـ مف المدينة‪ ،‬فبل يزاؿ داخؿ جينـ‪ ،‬كال تزاؿ الصكاريخ تدؾ ما تبقى مف بيكت‪ .‬‬ ‫عمى طكؿ الطريؽ الممتد مف مدرسة (المرأة العربية) حتى منطقة البياض (إحدل المناطؽ‬ ‫الحديثة) كاف الجنكد يدفعكف أماميـ أعدادان غفيرة مف األىالي‪ ،‬معظميـ مف النساء كاألطفاؿ‪،‬‬ ‫مع عدد مف الرجاؿ‪ .‬‬ ‫رقصت النسكة كىف يبكيف‪ .‬طمب الجنكد مف النسكة (كىـ‬ ‫يقيقيكف) الرقص‪ ...‬‬ ‫األربعاء‪ :‬العاشر مف شباط‬ ‫ىدأ إطبلؽ الصكاريخ ىذا الصباح‪ ،‬كاقتصر األمر عمى الرصاص الذم كاف ينيمر ببل‬ ‫سبب كاضح بيف دقيقة كأخرل‪ ..‬كانت أكثر الجثث داخؿ الحفر الجماعية‪ .‬يطمع الصباح عف يكـ ال‬ ‫يقؿ سكادان عف الميؿ‪.‬كبدأ االحتفاؿ حكالي الساعة الثالثة بعد‬ ‫الظير‪.‬‬ ‫البيكت الحزينة الصامتة‪ ،‬سيككف أماميا اليكـ جكالت جديدة‪ .‬كمف ال تفعؿ فستناؿ جزاءىا برصاصات سريعة‪.‬أثناء النيار خؼ إطبلؽ‬ ‫الصكاريخ عمى منطقة السكؽ‪ .‫الثبلثاء‪ :‬التاسع مف شباط‬ ‫طكاؿ الميؿ‪ ..‬ككنا نتكقع دائمان أف تككف في عداد األىداؼ الصاركخية‪ .‬لقد بدا‬ ‫كاضحان أف األحياء المتقدمة مف الجانب القديـ لممدينة‪ ،‬قد أصبحت تبلالن مف الركاـ المختمط‬ ‫بمئات الجثث مف المكاطنيف األبرياء‪ .

‬كانكا ال يخفكف حماسيـ ليذا اإلنجاز الرائع (المدينة المدمرة)‬ ‫الصكرة األكثر تعبي انر عف حضارة (النظاـ الطائفي األسدم)‪......‬كمف‬ ‫خبلليا يتعرفكف عمى بعض أىمييـ‪ .‬‬ ‫الخميس‪ :‬الحادي عشر مف شباط‬ ‫بعد تسعة أياـ مف الحصار كالمكت كالجكع‪ ،‬يصبح الخكؼ في نفكس األىالي الصابريف ال‬ ‫مبرر لو‪ .‬لقد ألفكا المكت كألفيـ‪ .‬نساء كأطفاالن يمشكف في‬ ‫الشكارع‪ ،‬ال يصدقكف ما تراه عيكنيـ‪.‬كبعد اليكـ‬ ‫الحادم عشر‪ ،‬يستطيع األىالي‪ ،‬كخبلؿ ساعات محددة‪ ،‬التجكؿ لتأميف الحد األدنى مف‬ ‫مستمزمات الحياة‪ .‬كالحقد عمى حماة إلى ماال نياية‪ ....‬كخرافيان‪ .‬كاف يعبر عف عمؽ المأساة اآلنية كالقادمة‪ ...‬لقد سمح الجنكد لسكاف بعض األحياء بالتجكؿ‪ ،‬يندفع األىالي مباشرة‬ ‫إلى أماكف اإلعداـ الجماعي‪ ،‬لكنيـ ال يجدكف شيئان‪ .‬بعد‬ ‫فقداف كؿ شيء‪....‬كأف زل ازالن قد ٌ‬ ‫ىزىا ٌ‬ ‫شيطانية آثمة عصرت قمب المدينة عص انر‪ .‬يقمبكف األحذية‪ .‬نفؽ‬ ‫مظمـ دكف نياية‪ ،‬داخمو أككاـ مف الحجارة السكداء المحترقة‪ ،‬تعمكىا بقايا البضائع المرمية في‬ ‫كؿ اتجاه‪.‫األطبلؿ‪.‬كانت الدماء بقعان كاسعة لـ يستطع المطر الياطؿ منذ‬ ‫يكميف أف يمحك بعض آثارىا‪ .‬منظر سكؽ الطكيؿ يبعث عمى القشعريرة‪ .‬كاف مشيد المدينة المذبكحة أقسى‬ ‫مف كؿ مشاىد المكت الجماعي‪ ..‬ببل مباالة‪ .‬أك كأف يدان‬ ‫الغزاة كراءىـ أث انر بعد عيف‪ .‬حماة في اليكـ الثامف لممجزرة‪ ....‬لذلؾ يخرجكف مف البيكت‪ .‬‬ ‫الجنكد ينظركف إلى األىالي‪ ...‬‬ ‫حماة في يكميا الحادم عشر ال تختمؼ عف صكر المدف القديمة البائدة التي كاف يتركيا‬ ‫بقكة‪ ،‬فقمب عالييا عمى سافميا‪ .‬كاأللبسة المثقبة‪ ..‬مع فتحات‬ ‫سكداء كانت تعرؼ فيما مضى بالدكاكيف‪.‬ىذا‬ ‫اليكـ ‪ -‬كفي بعض الشكارع الرئيسة ‪ -‬مف منطقة السكؽ يستطيع بعض المحاصريف الخركج‬ ‫إلى مسافات محدكدة‪ ..‬كاف مشيد المدينة فظيعان‪ .‬ككجو المدينة الجغرافي كالسكاني يتغير‪ ....‬التي كانت تفد عمى المدينة مف القرل‪ ...‬ليس فييا سكل الدمار كالدـ كسارقي الحياة‪...‬فانيار كؿ شيء عمى كؿ شيء‪..‬بؿ كانكا يشجعكف البعض عمى الذىاب إلى‬ ‫األسكاؽ لرؤية الدمار الحقيقي‪ .‬سيارات الخبز كالخضار‪ .‬ال ييتصكر إال في األحبلـ‬ ‫كالككابيس‪ ...‬مشيد‬ ‫األىالي الصامتيف الباقيف عمى قيد الحياة‪ .‬‬ .‬األسكاؽ ركاـ مف األخشاب كاألحجار كالحديد‪ .

‬‬ ‫لنستمع إلى التفاصيؿ‪ .‬لـ يكف أخؼ كطأة‪ ،‬بالرغـ مف رفع الحصار النسبي‬ ‫عف بعض الشكارع‪ ،‬فقد بدأت ترد القصص تباعان عمى ألسنة الناس‪ ،‬ككاف كؿ ما سمعناه‬ ‫سابقان‪ ،‬عمى ىكلو‪ ،‬ال يشكؿ إال جزءان يسي انر مف الحقيقة‪ .‬يبكي ىؤالء‪ ..‬‬ ‫مجزرة العمياف‪:‬‬ ‫في منطقة المحطة مدرسة لممكفكفيف‪ .‬يتكسؿ المكفكفكف‪ .‬كمعظميـ ناىز الستيف مف العمر‪ ..‬ننتيي مف يكميات الحزف‪ ،‬لنعرج عمى تفصيبلت بعض المجازر‪..‬يتقدـ الجنكد بكؿ بساطة‪ ،‬كيشعمكف النار في ثياب‬ ‫المكفكفيف‪ ،‬ثـ يطمقكف الرصاص‪ ،‬كيتمكل الشيداء‪ ،‬كيسقطكف صرعى‪ ،‬لكف جثثيـ تتابع‬ ‫االحتراؽ‪.‬بعض القصص ال تستطيع الطاقة‬ ‫البشرية احتماؿ تفاصيمو‪ ،‬كبدأنا برحمة تقصي حقائؽ جديدة‪ ..‬كبعضيـ متزكج كعنده عدد مف األكالد‪...‬كجثثان تقذؼ تحت الركاـ كالرماد‪..‬لكف العساكر يشعمكف قطعة‬ ‫مف الخشب كيضعكنيا عمى لحى المكفكفيف‪ ..‬كسمعنا لممرة األكلى بمجزرة‬ ‫العمياف‪ .....‬ما ىي‬ ‫الشركط؟ يطمبكف مف الشيكخ العمياف أف يرقصكا‪ ..‬تعمٌـ القرآف كالمغة العربية‪ ..‬يبدأ الجنكد بضرب الشيكخ بالجنازير‪ .‬‬ ‫مأساة الحي القديـ ال يمكف حصرىا كال رصد صكرىا‪ ،‬ألف شيكدىا يقبعكف اليكـ في الحفر‬ ‫الجماعية‪ ،‬أك تحت مياه نير العاصي‪ ،‬كمع ذلؾ‪ ،‬تسربت فيما بعد‪ ،‬بعض الحكايا التي تعبر‬ ‫عف جانب يسير مف مأساة الحي القديـ ال نستطيع سردىا لكثرتيا كتداخميا حيث يشكؿ كؿ‬ ‫إنساف ىنالؾ مأساة متكاممة‪ .‬كيحترؽ الشعر األشيب في الكجكه الطاىرة‪،‬‬ ‫كييدد الجنكد مف جديد ‪ -‬إما الرقص كاما المكت حرقان‪ .‬لكف الجنكد لف يتكقفكا عف الضرب إال بشركط‪ .‬‬ ‫مف شيداء ىذه المجزرة الشيخ شكيب‪ ،‬كىك كفيؼ ناىز الستيف مف عمره‪ ،‬كالشيخ أديب‬ ‫كيزاكم كعنده تسعة مف األطفاؿ‪ ،‬كالشيخ أحمد الشامية مقرئ القرآف الضرير‪.‬‬ .‬بمجزرة األطفاؿ‪ ،‬بمجزرة مفتي المدينة كشيكخيا‪ ،‬بمجزرة النساء في الحمامات‬ ‫القديمة‪ ،‬بجرائـ المستشفى الكطني‪ ،‬بحكايا المعتقبلت مع عشرات القصص المركعة التي يقؼ‬ ‫دكنيا العقؿ البشرم ذاىبلن مشدكىان كعاج انز عف التصكر كالفيـ‪ ،‬ناىيؾ عف المنطقة القديمة التي‬ ‫ال تزاؿ جحيمان يشتعؿ‪ .‬أثناء األحداث داىـ جنكد سرايا الدفاع المدرسة‪ .‬فيرقص الشيكخ العمياف‪ ......‬لـ يجدكا في داخميا‬ ‫سكل الشيكخ‪ .‬كحيف تنتيي المسرحية‪ .‬كالجنكد‬ ‫يضحككف‪ .‫الثاني عشر مف شباط‪:‬‬ ‫ىذا اليكـ كما تبله مف أياـ المحنة‪ ..‬فتسيؿ الدماء مف رؤكسيـ‬ ‫كأيدييـ‪ ...‬كيقكـ عمى التدريس فييا‬ ‫شيكخ عمياف مقيمكف‪ .

.‬ىذا الشيخ الفاني يسكف في‬ ‫حي الحاضر‪ ،‬كقد احترؽ منزلو أثناء القصؼ الصاركخي‪ .‫مجزرة المفتي والعمماء‪:‬‬ ‫أما عمماء الديف فقد تبعكىـ إلى بيكتيـ‪ ،‬كاقتادكىـ كاحدان بعد اآلخر‪ .‬بدؤكا أكالن بمفتي حماة‬ ‫الشيخ بشير المراد‪ ،‬كيقع بيتو في منطقة باب البمد‪ ...‬‬ ‫يتحرؾ فييـ عصب‪ ،‬أك ٌ‬ ‫الشيخ عبد الرحمف الخميؿ‪ :‬كىك عالـ ضرير‪ ..‬نترؾ ىذه األحداث دكف تعميؽ‪ ...‬كأعدمكىـ جميعان‪ ،‬ككانكا قد أعدمكا ابنو‬ ‫الشييد رائد الحكراني قبؿ سنكات‪..‬ككاف‬ ‫الناس قد بدؤكا يخرجكف قميبلن إلى الشكارع‪ .‬كيعفركف لحيتو بالتراب‪ .‬لكنيـ ألقكا عمى المنزؿ قنبمة حارقة‪ ،‬فتياكل البيت كميان‪ .‬لكف الضابط المسؤكؿ سخر كقاؿ لو‪" :‬إف ربؾ لف‬ ‫ينجدؾ‪ ،‬لقد حانت ساعتؾ‪ ،‬كسنضعؾ في جينـ" اقتادكه إلى سكؽ الحداديف‪ ،‬كسكبكا عميو‬ ‫برميؿ المازكت‪ ،‬كأحرقكه‪ .‬كطمبكا إلييـ الدخكؿ إلى الجامع الجديد‪ ،‬كىناؾ فتحكا عمييـ النار‪ .‬يقكؿ شيكد العياف مف جيرانو الذيف‬ ‫أخذكا باليرب حيف بدأت البيكت كميا تشتعؿ‪ :‬إنو أخذ يستنجد كيطمب مف الجنكد الذيف حكلو‬ ‫أف يساعدكه عمى الخركج‪ ....‬‬ ...‬أحرقكا ىذا الشيخ الكطني الجميؿ ابف الثمانيف عامان دكف أف‬ ‫يرؼ ليـ جفف‪.‬كاحترؽ‬ ‫الشيخ داخمو‪ .‬كسقطت األجساد‬ ‫الطرية‪ ،‬كسالت الدماء الطاىرة عمى الخبز الذم كاف في األيدم الصغيرة‪.‬فالكممات كالمغة عاجزة عف الكصكؿ إلى التعبير‬ ‫المناسب‪.‬‬ ‫‪ -‬أما الشيخ منير حكراني‪ ،‬فقد اقتادكه مع كلديو‪ .‬ذىب الجنكد إليو‪ ،‬كأخرجكه مف داره مع‬ ‫مجمكعة مف أقربائو‪ .‬طمب الجنكد مف األىالي التكجو نحك سيارات الخبز‬ ‫في طرؼ الشارع‪ .‬‬ ‫طمب منو الجنكد ساخريف أف يتمك القرآف‪ ،‬عسى أف يجد اهلل لو مخرجان! أطرؽ الشيخ الجميؿ‬ ‫الشجاع‪ ،‬كق أر بعض آيات القرآف الكريـ‪ ..‬نعـ‪ ..‬كأخذكا يضربكنو‪ .‬كقامكا بسحبو عمى األرض‪،‬‬ ‫ثـ أحرقكه كىك حي‪( ..‬عرؼ منذ شبابو‬ ‫بمكاقفو النضالية ضد كؿ أشكاؿ التسمط السياسي كاالجتماعي‪ .‬اعترضيـ‬ ‫الجنكد‪.‬‬ ‫مجزرة األطفاؿ‪:‬‬ ‫في نياية شارع الثامف مف آذار‪ ،‬حيث يقكـ تقاطع مع سكؽ الطكيؿ‪ ،‬يقع مسجد يسمى‬ ‫(الجامع الجديد) في داخمو كقعت مجزرة رىيبة بعد أربعة عشر يكمان مف األحداث‪ ...‬ذىب مف ىذه العائمة تسعة شيداء كميـ مف عمماء الديف)‪.‬‬ ‫‪ -‬الشيخ عبد اهلل الحبلؽ‪ :‬اقتادكه مف أحد المبلجئ ككاف مع مجمكعة مف أىؿ الحي‪...‬ناىز الثمانيف مف العمر‪ ..‬أسرع األطفاؿ‪،‬ككانكا بالعشرات‪ ،‬حممكا الخبز كقفمكا عائديف‪ .

‬حيث يمكت كؿ يكـ العشرات‪.‬ىؤالء كانكا ال ينتظركف طكيبلن‪ ..‬قتمكا جريحان‪ .‬ىذه القصة ليست خرافية‪..‬كأخرج أحد الجنكد قمبو‪ ...‬معظـ ىؤالء القتمى مف الذيف كاف‬ ‫يرسميـ المعتقؿ المبلصؽ لممستشفى في المدرسة الصناعية‪ .‬‬ ‫أكثر الجثث كانت مشكىة أك مقطعة أك ميركسة أحيانان‪ ،‬ككاف مف الصعب التعرؼ عمى أم‬ ‫كاحدة منيا‪ ..‬حيث تحكؿ ىذا المكاف إلى مسمخ بشرم ال مثيؿ لو في التاريخ القديـ كالمعاصر‪..‬‬ ‫في إحدل المرات‪ .‬فإف فرقة‬ ‫المكت تباشر عمميا بيمة كنشاط‪ .‬تجمع كؿ يكـ أككاـ الجثث في سيارات النفايات‪ ،‬كتنقميا الشاحنات إلى الحفر‬ ‫الجماعية‪.‬كاف الجنكد يدخمكف إلى‬ ‫المبلجئ‪ ،‬كينتقكف الفتيات الصغيرات‪ ،‬كال يعرؼ األىؿ بعد ذلؾ عنيف شيئان‪ ...‬داخؿ المستشفى كانت كاحدة مف فرؽ المكت‬ ‫التابعة لسرايا الدفاع‪ ،‬قد تمركزت بصكرة دائمة طكاؿ األحداث‪ ،‬ككاف عمميا أف تجيز عمى‬ ‫الجرحى مف األىالي‪ .‬‬ .‬‬ ‫أحيانان كاف يفد إلى المستشفى بعض الجرحى‪ ..‬ىذا المعتقؿ حشدت السمطة في داخمو اآلالؼ‪ .‬‬ ‫جرائـ المعتقالت‪:‬‬ ‫اليمجية الجديدة تتفكؽ عمى اليمجية القديمة في فف االعتقاؿ كالتعذيب حتى المكت حرقان أك‬ ‫جكعان أك تقطيعان بالسكاطير كالسكاكيف‪..‬في حماـ‬ ‫األسعدية الكائف في منتصؼ سكؽ الطكيؿ‪ ،‬كجدت جثث كثيرة لفتيات معتدل عمييف كمقتكالت‪..‬المعتقبلت في حماة أثناء األحداث كثيرة متعددة‪ ،‬لكف‬ ‫أشيرىا معتقؿ المدرسة الصناعية‪ ..‬‬ ‫كالشييد الذم أخرجكا قمبو يدعى (سمير قنكت) مف حي الحاضر‪ ...‬قصص المستشفى الكطني‬ ‫كثيرة جدان‪ ..‬كتكدست‬ ‫األجساد البشرية المنيكة داخؿ الغرؼ الكاسعة الباردة‪..‬يركييا الناس بجنكف كذىكؿ‪ .‬كفي بعض األماكف تكدست الجثث فكؽ‬ ‫بعضيا‪ ،‬كبدأت تفكح منيا ركائح األجساد الميتة المتفسخة‪ .‬‬ ‫مجازر المستشفى الوطني‪:‬‬ ‫كىذه المجازر فاقت الكصؼ كالتصكر‪ ..‬كبالسكاكيف كالسكاطير تعمد إلى تقطيع الجسد الجريح‪.‬يقكؿ شيكد العياف‪ :‬كاف الكضع في داخؿ المستشفى رىيبان فظيعان‪ ،‬القتمى‬ ‫بالعشرات يمؤلكف الممرات كالحديقة الخارجية‪ .‫مجزرة النساء في الحمامات القديمة‪:‬‬ ‫القصص ىناؾ ال تصدؽ‪ ........

.‬ككالعادة‬ ‫كانت التحقيقات تنتيي بجثث جديدة‪ .‬كمف معتقؿ البكرسبلف نقدـ‬ ‫صكرة كاحدة معبرة (مصرع الدكتكر حكمت الخاني) كقد تـ عمى يد الجنكد كأماـ مجمكع‬ ‫المعتقميف‪ .‬كينثركف ذلؾ أماميـ كما تطعـ الكبلب كالقطط‪.‬كبدؤكا يسألكف عف بعض األسماء‪ .‬تقدـ الجبلدكف‬ ‫بعد ذلؾ كبدؤكا بضربو بالبمطات كىك يتمكل‪ ،‬ثـ صاح أحدىـ‪ :‬أنت طبيب عيكف‪ ..‬كفعبلن‪ ...‬يقكؿ أحد المعتقميف‪:‬‬ ‫فجأة رأيت الدكتكر الخاني يتدحرج كالكرة عمى األرض‪ ،‬كتنفر الدماء مف رأسو‪ ...‬ترككىـ في العراء كتحت المطر كالبرد ببل طعاـ‪ .‬كبدؤكا بضربو كركمو‪ ..‬‬ ‫كىكذا يتكشؼ عمـ الجريمة عف آخر منجزات الحضارة (األسدية)‪ ..‬بؿ‬ ‫تتمقفيا األفراف ذات الح اررة المرتفعة جدان في معمؿ البكرسبلف‪ ،‬داخميا أيحرقت مئات الجثث‪..‬‬ ‫سحب الجنكد الدكتكر الخاني كرمكه أرضان‪ ..‬بعض السجناء كاف يحاكؿ االنتحار تخمصان‬ ‫مف العذاب النفسي كالجسدم الطكيؿ‪ ..‬ففي معمؿ البكرسبلف كتحت إمرة الجيش مباشرة‬ ‫اقتاد الجنكد اآلالؼ مف الرجاؿ‪ .‬عرؼ الجند أف مف بيف معتقمييـ رجبلن طبيبان‪ ،‬كىذه صفة يجب‬ ‫أف تأخذ حقيا مف العقاب في عرؼ السمطة الغاشمة‪...‬قصص ال تصدؽ يركييا بعض الناجيف‬ ‫مف المعتقبلت عف صكرة جينـ نظاـ أسد القابعة في المدرسة الصناعية‪.‬ال تقذؼ ىذه المرة في حديقة المستشفى الكطني‪ .‬سنقتمع‬ ‫عينيؾ‪ ..‬كغالبان ما تنتيي ىذه‬ ‫التحقيقات بالسجناء‪ ،‬كقد تحكؿ معظميـ إلى جثث مشكىة كمضركبة بالسكاكيف أك البمطات‪،‬‬ ‫كبعضيـ ىرست رؤكسيـ بممزمة الحداديف ىرسان‪.‬‬ ‫‪ -‬في معتقبلت أخرل كانت األمكر أدىى‪ .‬يدخؿ عمييـ الجنكد بعد يكميف‪ .‬كاف الجنكد قد جمعكا المعتقميف أرتاالن‪ ...‬بشيء مف الماء‬ ‫كالخبز اليابس‪ ..‬ىذه عينة كاحدة مف‬ ‫جرائـ المعتقبلت كىي غنية عف التعميؽ‪..‫كاف المعتقمكف يظمكف أيامان ببل طعاـ‪ .‬كيخضع المعتقمكف إلى‬ ‫عمميات تحقيؽ يتخمميا تعذيب كحشي عمى أيدم الجنكد كالضباط‪ ..‬تـ اقتبلع عيني الدكتكر عمى مرأل مف المعتقميف كبقايا الحياة ال تزاؿ تسرم‬ ‫في جسده ثـ سحبت الجثة كرميت يكميف عمى باب المستشفى الكطني‪ ....‬ككاف‬ ‫الطبيب الشييد مع السجناء‪ .....‬كبعض السجناء كاف يطمب مف الجنكد أف ينفذكا حكـ‬ ‫اإلعداـ فيو عمى الفكر‪ ،‬كسريعان ما يمبكف الطمب‪ ...‬‬ .

‬لنمؽ أكالن نظرة عمى كاقع المدينة بعد أسابيع ثبلثة مف بداية‬ ‫المجزرة‪ ،‬حتى العشريف مف شباط كانت التقديرات األكلية عمى النحك التالي‪:‬‬ ‫عدد القتمى يقارب الثبلثيف ألفان‪ ..‬‬ ....‬كفعبلن‬ ‫بدأت في اليكـ التالي (تحديدان في الثالث كالعشريف مف شباط مساء الثبلثاء)‪ ،‬سيارات الجيش‬ ‫تذيع بمكبرات الصكت انتياء منع التجكؿ اعتبا انر مف صباح األربعاء (الرابع كالعشريف مف‬ ‫شباط) شاع الخبر بسرعة‪ ،‬كعاد عدد كبير مف المياجريف إلى حماة مساء يكـ الخميس‬ ‫(الخامس كالعشريف مف شباط) إلى بيكتيـ كممتمكاتيـ‪ ...‫بعد ذلؾ‪ ،‬ىؿ اكتفت السمطة؟‪ .‬الحياة االقتصادية معدكمة كميان بعد التخريب الكامؿ‬ ‫لجميع األسكاؽ كنيبيا كحرقيا فضبلن عف استشياد أك اختفاء العدد األكبر مف التجار أصحاب‬ ‫المحبلت التجارية‪ ..‬الكضع السكاني رىيب‪ .‬كتدؿ اإلحصاءات أف الفاجعة كانت مف الشمكؿ‬ ‫بحيث لـ تبؽ عائمة كاحدة في المدينة لـ تفقد بعض رجاليا أك كميـ أحيانان‪..‬يزكر‬ ‫رفعت أسد المدينة كيحكـ فكقيا بطائرة ىيمككبتر‪ ،‬حتى يتأكد بنفسو مف حجـ الدمار‪ ...‬يجب أف يرتفع الرقـ‪ .‬‬ ‫ماذا يريد مصاصك الدماء أكثر مف ذلؾ؟‪ .....‬‬ ‫الثاني والعشريف مف شباط‬ ‫حدثت الكاقعة التالية‪ ،‬كىي باتت معركفة لمجميع يتناقميا الجنكد كاألىالي عمى السكاء‪ ..‬‬ ‫ىنا يطمب (رفعت أسد) بالتحديد أف يكعز الجيش المتكاجد في حماة إلى السكاف أف األمكر‬ ‫قد انتيت عند ىذا الحد‪ ،‬كأف منع التجكؿ سيرفع عف المدينة اعتبا انر مف نياية األسبكع‪ .‬نسبة الخراب الكامؿ حيث تحكلت األحياء إلى ساحات‬ ‫ترابية بمغت َْ‪ %‬مف مساحة المدينة‪ .‬بعد ذلؾ‬ ‫يعقد اجتماعان في المطار مع كبار ضباط سرايا الدفاع‪ ،‬كيسأليـ عف التقديرات األكلية لعدد‬ ‫القتمى‪ .‬يقكلكف‪ :‬عشريف ألفان‪ ،‬لكف الجبلد ال تسره اإلجابة فيقكؿ‪ :‬ىذا الرقـ قميؿ بالقياس إلى‬ ‫تعداد سكاف المدينة البالغ أكثر مف مئتي ألؼ‪ .‬ككانت الكاقعة الرىيبة يكـ الجمعة‬ ‫السادس كالعشريف مف شباط‪.‬يجيب أحد الضباط‪ :‬لقد‬ ‫اعتقمنا معظـ الرجاؿ الباقيف‪ ،‬كاحتجزناىـ في المعتقبلت‪ ،‬لكف عددان ال بأس بو مف أبناء‬ ‫المدينة‪ ،‬استطاع اليرب أثناء األحداث باتجاه القرل‪.‬سنترؾ اإلجابة ألحد كبارىـ الذم لـ ً‬ ‫ترك دماء‬ ‫الثبلثيف ألفان عطشو‪.

......‬المكاطف (عيسى عرجة) مسيحي كيبمغ الثمانيف مف العمر‪( .‬انتظر ىبكط الظبلـ كغادر المقبرة عبر البساتيف كالقرل ككاف‬ ‫ىك الشاىد الكحيد الباقي عمى قيد الحياة الذم ركل حقيقة المذبحة عمى النحك الذم كصفناه‬ ‫آنفان‪.‬حيف انيالت الجثث عميو‪ .‫مجزرة السادس والعشريف مف شباط (الجمعة الحزينة)‪:‬‬ ‫منذ الصباح تيدر شاحنات الجيش عمى الطرقات كتظير حركة غير عادية مف تنقبلت‬ ‫الجنكد الذيف انسحبكا كتمركزكا في معظـ األبنية المرتفعة‪ .‬في أزقة‬ ‫جانبية تكاثر تجمع األىالي أطفاالن كنساء كعددان مف الرجاؿ الناجيف‪ ،‬كىذا طبيعي بعد السماح‬ ‫بالتجكؿ كبعد حصار داـ أسابيع ثبلثة‪ .‬كىك شاعر كلو قصائد متعددة في مديح‬ ‫حافظ أسد لـ تنفعو يكـ المذبحة‪ .‬ككاف الجميع يتناقمكف األخبار بذىكؿ‪ .‬كطكاؿ شير آذار يمتد العقاب ليتناكؿ ىذه المرة‬ ‫حجارة المدينة كقبكرىا كآثارىا كجكامعيا ككنائسيا‪ .‬‬ ‫بعد شباط‪:‬‬ ‫كينتيي شباط‪ .‬كيصدر ياسميف أكامره‪ ....‬‬ ‫مف شيداء ىذه المذبحة‪ :‬عبد الرحمف نعيمي‪ .‬كتبدأ المعركة مع الحجارة‪ ..‬في كؿ يكـ تتكفؿ أطناف مف الديناميت بقتؿ‬ .‬ككاف ظف الجميع أف‬ ‫العممية كقائية المتصاص ردات الفعؿ عمى إثر فتح التجكؿ‪ .‬يبدأ عمؿ األىالي كيقكدكف ما تيسر منيـ شيكخان‬ ‫لتكىـ مف المعتقبلت‪ ،‬كحيف ال يككف العدد كفي انر يقرعكف األبكاب (دكف‬ ‫كأطفاالن كرجاالن خرجكا ٌ‬ ‫تمييز) كيطمبكف المزيد كلـ يأت عصر ىذا اليكـ إال كالشاحنات قد امتؤلت بما يقارب الثبلثة‬ ‫آالؼ مف المعتقميف بينيـ رجاؿ شيكخ تجاكز بعضيـ الثمانيف عامان‪ .‬منقذ‬ ‫ريس) كعمره أحد عشر عامان‪.‬يجب أف‬ ‫تيدـ كؿ الجكامع‪ ..‬المحامي تايو جمعة كىك مف األعضاء البارزيف في الحزب‬ ‫الشيكعي التابع لخالد بكداش‪ .‬‬ ‫محمد ياسميف كاحد مف أبرز ضباط سرايا الدفاع عينتو السمطة خبلؿ آذار حاكمان عرفيان عمى‬ ‫المدينة‪ ،‬لكف المساجد بمآذنيا تحرؾ أحقاد الكالغيف بالدـ‪ .‬لكف السمطة لـ تنتو بعد‪ .‬كىكذا يرتدم الحقد الطائفي ثكبان جديدان‪..‬بعض الناس ممف كفرتيـ المجزرة‬ ‫كانكا في الشكارع أك عمى أبكاب البيكت‪ .‬لكف الشاحنات تكجيت إلى‬ ‫مقابر (سريحيف) كداخؿ عشرات الحفر المتسعة أيجبر المعتقمكف عمى الرككع كانيمر عمييـ‬ ‫الجحيـ كالمكت دفعة كاحدة مف رصاص المئات مف جنكد سرايا الدفاع المدربيف جيدان عمى‬ ‫معالجة حاالت كيذه‪ ،‬كانتيى يكـ السادس كالعشريف مف شباط األسكد كقد ارتفع عدد الشيداء‬ ‫في المدينة إلى ما يقارب الخمسة كالعشريف ألفان مف الشيداء‪ ،‬لـ ينج مف المذبحة سكل رجؿ‬ ‫كاحد‪ .

‬‬ ‫سكؽ الطكيؿ بعد حرقو قامكا بيدمو كميان‪ .‬لنفترض جدالن أف مئتي مسمح في مدينة‬ ‫تعدادىا ربع مميكف‪ ،‬أعمنكا عصيانان مسمحان‪ ،‬فيؿ يحؽ لمحاكـ أف يدمر المدينة بأىميا مف النساء‬ ‫يحمؿ "ربع مميكف إنساف" مسؤكلية مئتيف فقط!؟‬ ‫كاألطفاؿ‪ ،‬أم أف ٌ‬ .‬ظمكا يكميف يعممكف‬ ‫حتى استطاعكا تقكيض أركانو‪ .‬‬ ‫مجزرة حماة‪ .‬ثـ جاء دكر التدمير‪ .‬لنترؾ النظاـ أكالن يقدـ إجابتو‪ .....‬كأصبح اليكـ نفقان طكيبلن مف الحجارة كالركاـ‬ ‫كالجدراف الميشمة المتداعية‪ ،‬حتى المقابر نالت نصيبيا مف الحقد الطائفي‪ ،‬كعمى مدل أسبكع‬ ‫تكفمت الجرافات كالمداحؿ بتسكيتيا مع األرض‪ .‬‬ ‫انتيت الركاية الرسمية السكرية‪ ،‬مف فمؾ ندينؾ! إف النظاـ األسدم بعرضو لممسألة بيذه‬ ‫الطريقة يديف نفسو‪ :‬إذا كاف مئتا شخص قد تمردكا عمى السمطة‪ ،‬فمماذا قتمت الدكلة ثبلثيف‬ ‫ألؼ إنساف؟ كلماذا ىدمت أكثر مف ثمث المدينة؟‪.‬كىكذا استكل في المدينة الشييدة األحياء‬ ‫كاألمكات‪.‬كفي منطقة الحاضر‪ ....‬تحكلت الكنائس إلى خراب كدمار‪..‬سرقت األيقكنات المقدسة‬ ‫كالثريات كالتحؼ منيا أكالن‪ .‬لماذا؟‬ ‫اآلف كبعد أف رأينا ما ح ٌؿ بيذه المدينة المغدكرة مف فظائع كأىكاؿ‪ ،‬ينتصب السؤاؿ‪ :‬مجزرة‬ ‫حماة‪ .‫المقدسات كالتراث كالتاريخ‪ ..‬لماذا؟ لماذا سكريا‪ ،‬كلماذا حماة بالذات؟‪.‬جامع السمطاف لـ يستطيعكا ىدمو كميان‪ ،‬فضربكا المئذنة‬ ‫كالسقكؼ كاتكأت الحجارة البيضاء الحزينة عمى بعضيا كانتثرت المصاحؼ بينيا كاختمطت‬ ‫األكراؽ المقدسة بالركاـ‪ ،‬كعمى مدل أسبكع كانت مساجد المدينة تبلالن مف الحجارة كاإلسمنت‬ ‫كالتراب‪ ،‬لكف الحقد مازاؿ يشتعؿ في الصدكر كسيمتد إلى الكنائس‪ ..‬تحكلت بفعؿ التمغيـ كالتفجير إلى‬ ‫فجكات ترابية ىائمة‪....‬بدؤكا بالجامع الكبير كعمره آالؼ السنيف‪ ..‬لنترؾ المجرـ يبرر لآلخريف جريمتو‪ :‬في ركاية‬ ‫لمجمة الطميعة الصادرة في باريس نقبلن عف مسؤكؿ سكرم رسمي "أف حكالي ََِ مسمح نزلكا‬ ‫في ليؿ الثاني مف شباط (فبراير) عاـ ُِٖٗ كاحتمكا المدينة كصفكا حكالي َٗ شخصان مف‬ ‫أتباع النظاـ‪ ،‬كسيطركا عمى المراكز اليامة‪ ،‬كأعمنكا العصياف المسمح‪ ،‬عند ذلؾ اضطرت‬ ‫السمطة السكرية التخاذ القرار (بتنظيؼ) المدينة منيـ‪ ،‬كاعادة األمف إلى المدينة"‪....‬األبنية‬ ‫القديمة في حي الكيبلنية األثرم‪ .‬إف الجكاب عمى ىذا التساؤؿ يكشؼ كؿ‬ ‫أبعاد الحقيقة‪ .

‬كالحاضر الدامي ىذا ىك مف نتائج الماضي‬ ‫كعصارتو‪ .‫‪ -‬ألـ يكف باإلمكاف أم حؿ آخر؟ غير قصؼ المدينة بالطيراف كرجميا بالصكاريخ؟!‬ ‫ أم حاكـ في الدنيا مجنكف ينتفض ضده مئتا إنساف‪ ،‬فبدؿ أف يبلحقيـ أك يحاكميـ أك‬‫يفاكضيـ‪ ،‬يضرب المدينة التي ىـ منيا بالصكاريخ كالمدفعية كالدبابات‪ ،‬فيقتؿ األطفاؿ كالنساء‬ ‫كالشيكخ كالمدنييف اآلمنيف‪ ،‬كييدـ المنازؿ عمى رؤكس أصحابيا؟ كتككف النتيجة ثبلثيف ألؼ‬ ‫إنساف ما بيف قتيؿ ك‪..‬ىذا الماضي ال يمضي أبدان‪ ،‬بؿ يستمر فينا كفي دكرة الحياة‪ .‬‬ ‫مف أجؿ ذلؾ البد مف كضع مأساة حماة في سياقيا السياسي كالتاريخي‪ ،‬البد مف اإلمساؾ‬ ‫بالبعد التاريخي ‪-‬أجؿ‪ -‬ألف الحدث لـ يخمؽ مف فراغ‪ ،‬كلـ ييبط فجأة مف سابع سماء‪ ،‬كانما‬ ‫سبقتو أحداث متصمة ببعضيا البعض‪ ...‬كفي يكـ ُُ شباط (فبراير) عرض‬ ‫التمفزيكف السكرم فيممان يمثؿ مستكدع األسمحة التي قيؿ إنيا كجدت في حماة‪ ،‬منيا ََٓ بندقية‬ .‬يمقي بظمو الكثيؼ‬ ‫عمى الحاضر ليصكغ معو آفاؽ المستقبؿ‪.‬‬ ‫أما منظمة العفك الدكلية فقد ذكرت في تقريرىا الذم أرسمتو إلى حافظ أسد عاـ ُّٖٗ‪:‬‬ ‫"تقكؿ األنباء التي تمقتيا منظمة العفك الدكلية ‪ -‬كقد حممت الصحؼ بعض تمؾ األنباء‪ -‬أنو‬ ‫في يكـ ِ شباط (فبراير) ُِٖٗ بعد الغركب بقميؿ حاكؿ بعض الجنكد السكرييف النظامييف‬ ‫مياجمة أحد البيكت في المنطقة الغربية القديمة مف مدينة حماة‪ ،‬كحاصرت قكة عددىا َٗ‬ ‫جنديان عمى رأسيـ ضابط (مبلزـ) بيتان يشتبو أنو يحتكم عمى مستكدع كبير لؤلسمحة‪ ،‬يمتمكو‬ ‫اإلخكاف المسممكف‪ ،‬كعند بدء اليجكـ تمكف المقاكمكف المسممكف مف التربص لمجنكد كالقبض‬ ‫كتحصف الثكار عمى‬ ‫عمييـ أك قتميـ بعد معركة دارت بينيـ‪ ،‬ثـ نزعكا عنيـ مبلبسيـ العسكرية‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫أسطح المنازؿ كاألبراج‪.‬كمع ىذا كذاؾ يبقى‬ ‫التساؤؿ المرير‪ :‬لماذا؟ معمقان يمح في طمب الجكاب‪.‬‬ ‫ممحكظة‪ :‬في حرب حماة لـ يكف ىنالؾ جرحى‪ ،‬ألف قكات أسد كانت تبلحؽ الجرحى حتى‬ ‫المستشفيات كتجيز عمييـ‪( .‬‬ ‫فما كاف مف الحككمة إال أف طكقت المدينة‪ ،‬كأرسمت عددان مف الجنكد يتراكح بيف ستة آالؼ‬ ‫كثمانية آالؼ جندم بينيـ كحدات مف المكاء ُِ الخاصة‪ .‬مرة أخرل‬ ‫نعكد إلى سؤالنا الحار كالمدىش‪ :‬لماذا؟‬ ‫لقد أراد النظاـ عمى ما يبدك أف يعطي درسان بميغان لكؿ المدف السكرية لكي تتذكر دائمان كأبدان‬ ‫أنيا إذا ما فكرت يكمان بأم تحرؾ ضد النظاـ فستمقى نفس المصير‪ ..‬يجب أف نثمف معان ىذا الكجو الحضارم الجديد!!!)‪ .

‫أمريكية كَْ قاذفة صكاريخ تحمؿ عمى األكتاؼ مع صكاريخ تخترؽ الفكالذ‪ ،‬ككذلؾ ترسانة‬ ‫ضخمة لمسبلح كالذخيرة‪.‬كسأعكد إلى مأساة حماة مرة أخرل‬ ‫مف أفكاه بضعة أفراد مف المقاتميف الناجيف منيا كما سنرل‪..‬كفي اآلخرة سيقدمكف إلى أحكـ الحاكميف‪ ..‬‬ ‫كيقكؿ بعض المراقبيف‪ :‬إف األحياء القديمة مف المدينة ضربت بالقنابؿ مف الجك لتسييؿ‬ ‫دخكؿ القكات العسكرية كالدبابات خبلؿ الطرقات الضيقة‪ ،‬مثؿ حي (الحاضر) الذم محقت‬ ‫الدبابات بيكتو خبلؿ األياـ األربعة األكلى مف القتاؿ‪ ،‬كفي ُٓ شباط (فبراير) بعد عدة أياـ مف‬ ‫قذؼ القنابؿ الشديد أعمف كزير الدفاع السكرم المكاء مصطفى طبلس أف الفتنة قد أخمدت‪،‬‬ ‫غير أف المدينة بقيت محاصرة كمعزكلة‪ ،‬كاستمر التفتيش كاالعتقاؿ عمى نطاؽ كاسع خبلؿ‬ ‫األسبكعيف التالييف‪ ،‬كانتشرت أخبار متضاربة عف الفظائع التي ارتكبتيا قكات األمف‪ ،‬كقتؿ‬ ‫السكاف األبرياء بالجممة‪ ،‬كليس مف السيؿ معرفة ما حدث عمى كجو التحديد‪ ،‬غير أف منظمة‬ ‫العفك الدكلية قد سمعت عف إعداـ جماعي لسبعيف شخصان خارج المستشفى المدني يكـ ُٗ‬ ‫شباط (فبراير) كأف سكاف (الحاضر) لقكا حتفيـ عمى أيدم سرايا الدفاع في نفس اليكـ‪ ،‬كأف‬ ‫أكعية معبأة بغاز السيانيد قد ربطت بأنابيب مف المطاط في مداخؿ المباني التي يظف أنيا‬ ‫مساكف المتمرديف‪ .‬انتيى التقرير الدكلي ككؿ ما سبؽ عف مجزرة حماة مف تقرير‬ ‫منظمة العفك الدكلية كمف تقرير رقيب الشرؽ األكسط )‪ ....‬‬ ‫كال نريد إال أف يقدـ ىؤالء المجرمكف الذيف ارتكبكا ىذه المجزرة إلى قضاء عادؿ‪ ،‬في الدنيا‪،‬‬ ‫كي يعتبر البشر‪ .‬‬ ‫إف أحداث القتؿ كاإلعداـ المجاكزة لمقانكف التي أكردناىا ىنا ىي مخالفة خطيرة لمحؽ في‬ ‫الحياة‪ ،‬ذلؾ الحؽ المقدس الذم نص عميو اإلعبلف العالمي لحقكؽ اإلنساف‪ ،‬كاالتفاقية الدكلية‬ ‫بشأف الحقكؽ المدنية كالسياسية (المادة ُٔ)‪:‬‬ ‫"لكؿ إنساف الحؽ الطبيعي في الحياة‪ ،‬كيحمي القانكف ىذا الحؽ‪ ،‬كال يجكز حرماف أم فرد‬ ‫مف حياتو بشكؿ تعسفي"‪( .‬ثـ فتحت فييا كقضت عمى جميع سكانيا‪ ،‬كأف الناس جمعكا في المطار‬ ‫الحربي كممعب المدينة كفي الثكنات العسكرية كترككا في العراء أيامان بدكف مأكل كال طعاـ‪...‬‬ .‬كمصيرىـ جينـ كبئس‬ ‫المصير‪..

‬‬ ‫في الساعة الثالثة مف فجر السابع كالعشريف مف الشير المذككر‪ ،‬أرسؿ مغاكير سرايا الدفاع‪،‬‬ ‫الذيف جيء بيـ مف ثكناتيـ في دمشؽ يتزعميـ معيف ناصيؼ صير رفعت أسد‪ ،‬إلى مطار‬ ‫المزة العسكرم حيث التحؽ بيـ مغاكير مف لكاء أمف عمي ديب ذم الرقـ (ُّٖ)‪ .‫‪ -8‬مجزرة تدمر الكبرى في حزيراف (‪1986‬ـ )‬ ‫في ىذا المكضكع سأنقؿ (نسخ كلصؽ) مع مراجعة لغكية فقط‪ ،‬مف تقرير منظمة رقيب‬ ‫الشرؽ األكسط‪ ،‬كمف تقرير منظمة العفك الدكلية‪ ،‬فأنا أنقؿ لكـ‪ ،‬لعمكـ لـ تق أركا ىذيف‬ ‫التقريريف‪ ...‬قطع مائتاف‬ ‫مف الجنكد بطائرات الييمككبتر مسافة (َِٓ) ميبلن ليطأكا أرضان في منطقة بالقرب مف سجف‬ ‫تدمر كسط الصحراء‪ ..‬كاف معي في‬ ‫حضيرتي أحد عشر جنديان تقريبان بإمرة المبلزـ منير دركيش‪ .‬فتحكا لنا باب زنزانة سجناء‬ ‫جماعية‪ ،‬اقتحـ ستة أك سبعة جنكد مف صفكفنا الزنزانة كقتمنا كؿ مف كاف فييا كاف عددىـ‬ ‫إلي‪ ،‬فأنا أحمؿ بندقية سريعة اإلطبلقات‪ ،‬كقد قتمت برصاص‬ ‫(َٔ) شخصان أك (َٕ)‪ ،‬بالنسبة ٌ‬ ‫سبلحي (ُٓ) شخصان أك ما يقرب مف ذلؾ أما مجمكع مف كاف عمينا قتميـ فقد أقدره بحدكد‬ ‫(َٓٓ) شخصان مف اإلخكاف المسمميف القذريف‪ .‬‬ ‫تكه خطط لعمؿ انتقامي مف نزالء سجف تدمر العسكرم حيث الكثير‬ ‫مسؤكلية ىذا العمؿ كمف ٌ‬ ‫مف اإلسبلمييف محتجزكف فيو في ذلؾ الكقت‪.‬لقد ركل أحد الجنكد العمكييف مف البلذقية ما حدث بعد ذلؾ داخؿ السجف ككما يأتي‪:‬‬ ‫"كصمت حاممة (دكدج) لتقمٌنا إلى السجف حيث تـ تكزيعنا عمى سبع حضائر‪ .‬‬ ‫يقوؿ تقرير منظمة رقيب الشرؽ األوسط لعاـ (‪:)1986‬‬ ‫في السادس كالعشريف مف حزيراف كاد عدد مف أفراد الحرس الرئاسي ينجحكف في اغتياؿ‬ ‫حمؿ رفعت أسد اإلخكاف المسمميف‬ ‫أسد الذم ىرب متأث انر بجرح بسيط في يده جراء قنبمة يدكية‪ٌ .‬مات أحد أفراد سرايا الدفاع كجرح اثناف منيـ‬ ‫ف قط‪ ،‬بعد ذلؾ غادرنا السجف‪ ،‬ذىب المبلزـ رائؼ عبد اهلل ليغسؿ يديو كرجميو مف آثار الدماء‬ ‫أشد ما تككف‬ ‫التي غطتيا‪ ،‬لـ تستغرؽ العممية أكثر مف نصؼ ساعة‪ ،‬كانت حالتنا النفسية ٌ‬ ‫رعبان‪ ،‬كانت أصكات انفجارات القنابؿ اليدكية تمتزج مع صيحات "اهلل أكبر" كأخي انر‪ ،‬غادرنا‬ .‬كأقصد مف‬ ‫ذلؾ أف أككف في كامؿ المكضكعية‪ ،‬فأنا ناقؿ عف مؤسسات إنسانية عالمية‪ ،‬ليست مف أحد‬ ‫األطراؼ المتنازعة في سكريا‪.‬كاف ثمانكف مف ىؤالء الجنكد المدججيف بالسبلح قد تمقكا أم انر بدخكؿ‬ ‫السجف‪ .‬كلعؿ كؿ باحث عف الحقيقة يرجع ليما في تكثيؽ كتاباتو عف سكريا‪ .

.‬أنباء عف مئات القتمى)‪.‬إف‬ ‫الدليؿ األخير في الكاقع‪ ،‬يكحي تمامان بمكت ماال يقؿ عف (ألؼ) سجيف في ذلؾ اليكـ‪.‬‬ ‫كرغـ ستار الكتماف الكثيؼ الذم فرضتو السمطات الحاكمة عمى ىذه الجزرة المركعة‪ ،‬فقد‬ ‫أرسمت السمطات السكرية مجمكعة مف المسمحيف الغتياؿ رئيس كزراء األردف السيد مضر‬ ‫تبيف أف عنصريف مف ىذه‬ ‫بدراف كقد تـ إلقاء القبض عمى أفراد ىذه المجمكعة‪ ،‬كأثناء التحقيؽ ٌ‬ ‫المجمكعة كانا قد اشتركا في مذبحة سجف تدمر الصحراكم‪ ،‬كاعترفا بتفاصيؿ الجريمة‪ ،‬كألكؿ‬ .‬‬ ‫كيستمر التقرير ‪:‬رفعت األسد يقكؿ‪:‬‬ ‫في األكؿ مف تمكز نشرت جريدة "تشريف" افتتاحية كقعيا رفعت أسد قاؿ فييا‪" :‬إذا كاف مف‬ ‫الضركرم‪ .‫عائد يف بطائرات الييمككبتر‪ ،‬كفي المزة رحب بنا الرائد ناصيؼ كشكرنا عمى حسف أدائنا"‪ .‬‬ ‫أفادت األنباء بأف مئات المساجيف في سجف الصحراء في تدمر في سكرية قد قتمكا في ِٕ‬ ‫حزيراف َُٖٗ كاستنادان إلى التقارير العديدة التي تسممتيا منظمة العفك الدكلية‪ ،‬فإف التقديرات‬ ‫لعدد المساجيف الذيف قتمكا تختمؼ مف ََّ إلى َََُ معتقؿ‪ .‬كطمبت منظمة العفك الدكلية‬ ‫إلى الرئيس حافظ أسد أف يؤلؼ لجنة لمتحقيؽ عف مذبحة سجف تدمر‪ ،‬كيعمف عف نتائج ما‬ ‫تكصمت إليو المجنة)‪.‬فإننا مستعدكف لبلشتباؾ في مائة معركة كنحطـ ألؼ قمعة محصنة‪ ،‬كنضحي‬ ‫بمميكف شييد الستعادة السبلـ كالحب‪ ،‬كقدسية الكطف كشرؼ المكاطف"‪.‬سيرك (الدكلة كالبريد) ص ُٗ‪].‬‬ ‫(حاشية في التقرير) ‪ :‬الرقـ اإلجمالي المقبكؿ عف عدد القتمى في مجزرة تدمر ىك (ََٔ)‬ ‫شخص كنحف نميؿ بأخذ تقرير ميشيؿ سيرك بعيف الجد إذ أفاد بتحميؿ قاـ بو أحد أفراد أجيزة‬ ‫األمف بأف الرقـ يشمؿ(ُُُٖ ) ضحية‪[ .‬‬ ‫كجاء كذلؾ في تقرير منظمة العفك الدكلية‪:‬‬ ‫ذكرت منظمة العفك الدكلية في العدد (ٗ) المجمد َُ الصادر في أيمكؿ سنة َُٖٗ‪:‬‬ ‫(سكرية‪ :‬مذبحة في سجف تدمر الصحراكم‪ .‬‬ ‫مجمس الشعب يقر قانكف (ْٗ)‪ :‬كيتابع التقرير‪ :‬كفي السابع مف تمكز ( أم بعد مجزرة‬ ‫تدمر بعشرة أياـ‪ ،‬ليبرر لسرايا الدفاع جريمتيا)؛ أقر مجمس الشعب قانكنان برقـ (ْٗ) معتب انر‬ ‫العضكية في حركة اإلخكاف المسمميف ‪ -‬عمبلن خارجان عف القانكف تمامان كجعؿ عقكبتيا تصؿ‬ ‫إلى المكت‪ ،‬لذلؾ منح القانكف أعضاء اإلخكاف المسمميف ميمة خمسيف يكمان لمراجعة أنفسيـ‬ ‫عمى ىذا األساس كتجنب تنفيذ القانكف بصكرة حاسمة ضدىـ‪..

‬س مكافأة عمى ما اقترفتو يداه‪ .‬‬ ‫ثـ قاـ المبلزـ رئيؼ العبد اهلل‪ ،‬كالمبلزـ منير دركيش‪ ،‬كؿ كاحد منيما مع مجمكعتو‪ ،‬بتفريؽ‬ ‫الجثث‪ ،‬كؿ عمى حدة‪ ،‬لتتأكد مف قتؿ جميع مف في السجف‪ ،‬كلتقضي عمى مف فيو بقية مف‬ ‫حياة‪ .‬كقد نشرت جريدة الرأم األردنية تفاصيؿ‬ ‫الجريمة كما كردت عمى لساف العنصريف المذيف اشتركا فييا‪ ،‬كىما عيسى إبراىيـ الفياض‪،‬‬ ‫كأكرـ البيشاني‪ .‬كلقد اطمعت لجنة حقكؽ اإلنساف التابعة لمنظمة األمـ‬ ‫المتحدة‪ ،‬كالمنعقدة في جنيؼ‪ ،‬في دكرتيا السابعة كالثبلثيف‪ ،‬عمى كقائع مجزرة تدمر‪ ،‬خبلؿ‬ ‫مناقشتيا لمبند ُّ مف جدكؿ األعماؿ الخاص بانتياكات حقكؽ اإلنساف في العالـ‪ ،‬ككزعت‬ .‬كأخذت تركؿ الجثث كتدكسيا باألقداـ‪ .‫مرة‪ ،‬يعرؼ العالـ التفاصيؿ الدقيقة لتنفيذ ىذه الجريمة‪ .‬كعندما‬ ‫كصمت إلى السجف‪ ،‬كانت عناصر الحراسة فيو قد ىيأت الجك لتنفيذ المجزرة‪ ،‬كأجرت تفقدان‬ ‫لممعتقميف قبؿ بدء الجريمة‪ ،‬لتتأكد مف كجكد جميع المعتقميف في مياجعيـ‪ ،‬كلتكىميـ بأف‬ ‫السمطة قررت اإلفراج عنيـ‪.‬‬ ‫كتكجيت العناصر المنفذة حكالي الساعة السابعة مف صبيحة ِٕ‪ َُٖٗ/ٔ/‬بالسيارات إلى‬ ‫سجف تدمر‪ ،‬بعد أف قسمت إلى مجمكعات‪ ،‬كؿ مجمكعة مؤلفة مف عشرة عناصر‪ .‬أما بقية العناصر‪ ،‬فكضعت في حاؿ‬ ‫احتياط‪..‬ثـ حممت الجرافات الجثث إلى سيارات كبيرة‪،‬‬ ‫كرمتيا في حفر معدة مسبقان في ك واد شرؽ تدمر‪( ،‬قرب جبؿ عكيمر)‪ ،‬كبعد أف نفذت عناصر‬ ‫اإلجراـ ميمتيا‪ ،‬عادت بالطائرات إلى دمشؽ‪ ،‬ليستقبميـ معيف ناصيؼ (زكج تماضر بنت‬ ‫رفعت أسد) كاصفان عمميـ الكحشي (بالبطكلة كالرجكلة) كمكزعان عمى كؿ كاحد منيـ (ََِ)‬ ‫ؿ‪.‬‬ ‫كتكزعت المجمكعات عمى المياجع‪ ،‬لتحصد برصاصيا أركاح المعتقميف العزؿ‪ ،‬كترمييـ‬ ‫بالقنابؿ كالمتفجرات‪ ،‬كتقضي خبلؿ نصؼ ساعة مف الزمف عمى أكثر مف (ََٕ) معتقؿ‪،‬‬ ‫كاستطاع أحد المعتقميف أف ينتزع سبلح الرقيب إسكندر أحمد‪ ،‬كيرميو برصاصو مع آخريف قبؿ‬ ‫أف يمفظ أنفاسو‪.‬كقد جاء في أقكاليما‪( :‬كيكمؿ التقرير)‪:‬‬ ‫"إف ىذه المجزرة قد اشترؾ في تنفيذىا (ََُ) عنصر مف المكاء (َْ) ك(ََُ) عنصر مف‬ ‫المكاء (ُّٖ) مف سرايا الدفاع‪ ،‬حممتيـ مف مطار المزة (َُ) طائرات ىميككبتر بقيادة قائد‬ ‫أركاف المكاء (ّٖ) المقدـ سميماف مصطفى‪ ،‬كفي مطار تدمر انتقى قائد العممية (َٖ) عنص انر‬ ‫لتنفيذ المجزرة‪ ،‬كعشريف آخريف لحراسة الطائرات‪ .

‬‬ ‫(تراجع لطفان إفادات المشاركيف في المجزرة التي تؤكد ىاتيف الناحيتيف)‪.‬‬ .‬‬ ‫إذ أف ىذه المجزرة تثير ‪-‬باإلضافة لذلؾ‪ -‬مسألة قانكنية دكلية ىامة‪ ،‬كىي التكييؼ القانكني‬ ‫الدكلي لتمؾ المجزرة‪ ،‬كالمسؤكلية الجزائية الدكلية لمرتكبييا‪.‫عمى المجنة الكثيقة رقـ تاريخ ْ‪ ُُٖٗ/ّ/‬التي تضـ إفادات المشاركيف في مجزرة تدمر‪ ،‬كىما‬ ‫أكرـ بيشاني‪ ،‬كعيسى إبراىيـ الفياض‪.‬‬ ‫ككمقدمة البد منيا‪ ،‬يجب تشخيص الكقائع‪ ،‬كما كردت في إفادات المشاركيف في المجزرة‪:‬‬ ‫ُ ‪ -‬إف األمر بارتكاب المجزرة صدر عف رفعت أسد‪ ،‬بناء عمى تكجيو مف حافظ أسد‪،‬‬ ‫ككضعت التفاصيؿ التنفيذية مف قبؿ الرائد معيف ناصيؼ‪ ،‬كأشرؼ عمى التنفيذ المقدـ سميماف‬ ‫مصطفى‪ ،‬كشارؾ في الجريمة (َٖ) عنص انر مف سرايا الدفاع‪.‬‬ ‫الثانية‪ :‬مذىبية كطائفية‪ :‬ككف المعتقميف ال ينتمكف إلى المذىب الطائفي الذم يديف بو جميع‬ ‫اآلمريف كالمنفذيف لممجزرة‪.‬‬ ‫كناقشت المجنة بجمستيا رقـ ُِّٔ تاريخ ٗ‪ ُُٖٗ/ّ/‬مضمكف المذكرة‪ ،‬كشارؾ في النقاش‬ ‫مندكبك األردف‪ ،‬كالعراؽ‪ ،‬كسكرية‪.‬‬ ‫ِ ‪ -‬إف الغاية مف المجزرة ىي اإلبادة الجماعية لممعتقميف السياسييف في سجف تدمر يكـ‬ ‫ِٕ‪.َُٖٗ/ٔ/‬‬ ‫ّ ‪ -‬إف المعتقميف الذيف كانكا ضحية اإلبادة الجماعية‪ ،‬يختمفكف عف اآلمريف كالمنفذيف‬ ‫لممجزرة في ناحيتيف‪:‬‬ ‫األكلى‪ :‬سياسية باعتبارىـ مف الفئات المعارضة لمحكـ في سكرية‪.‬كعمى ضكء ىذه‬ ‫الكقائع‪ ،‬نشير إلى النقاط القانكنية كالدكلية التالية‪:‬‬ ‫ُ ‪ -‬إف حؽ الحياة يعتبر جكىر حقكؽ اإلنساف األساسية‪ ،‬كاف خرؽ ىذا الحؽ ال يعتبر‬ ‫انتياكان خطي انر كفاضحان لحقكؽ اإلنساف فحسب‪ ،‬كانما جريمة معاقب عمييا‪.‬‬ ‫ما ىك الكصؼ القانكني لمجزرة سجف تدمر؟ لقد نشرت مجمة المنبر كىي نشرة غير دكرية‬ ‫تصدرىا لجنة الدفاع عف المعتقميف في سكرية بحثان قانكنيان عف مجزرة تدمر بعنكاف‪" :‬مجزرة‬ ‫تدمر جريمة دكلية بنظر القانكف الدكلي"‬ ‫إف كقائع مجزرة تدمر‪ ،‬كما جاءت عمى لساف بعض المشاركيف في تنفيذىا‪ ،‬تتعدل حدكد‬ ‫جرائـ القتؿ العمدم المعاقب عمييا بمكجب قانكف العقكبات السكرم‪ ،‬حيث يعتبر اآلمركف بيا‬ ‫ككافة منفذييا مسؤكليف جنائيان عف ىذه المجزرة‪.

‬‬ ‫ّ ‪ -‬لقد استقر االجتياد الدكلي مف خبلؿ تقنيف قكاعد المسؤكلية الدكلية عمى أف الخرؽ‬ ‫الخطير عمى نطاؽ كاسع اللتزاـ دكلي ذم أىمية جكىرية لممحافظة عمى الكائف اإلنساني كتمؾ‬ ‫االلتزامات التي تحظر االستعباد أك اإلبادة الجماعية أك التمييز العنصرم‪ ،‬يشكؿ جريمة دكلية‬ ‫(الفقرة ج‪ -‬مف المادة ُٖ مف مشركع لجنة الصياغة المعتمد مف قبؿ لجنة القانكف الدكلي في‬ ‫عاـ ُٕٔٗ بجمستييا رقـ َُِْ ك َُّْ)‪.‬‬ ‫كيبدك مف مناقشات لجنة القانكف الدكلي أف تعبير (عمى نطاؽ كاسع) ال يقصد منو أف ركف‬ ‫الجريمة الدكلية متكقؼ عمى عدد األشخاص‪ ،‬كانما عمى إرادة الدكلة‪ ،‬بانتياج سياسة مخالفة‬ ‫لمكرامة اإلنسانية‪ .‬‬ ‫كىذا التكييؼ الدكلي يظير سكاء في االتفاقية الدكلية لمنع كمعاقبة جريمة إبادة الجنس‬ ‫البشرم‪ ،‬أك قكاعد المسؤكلية الدكلية‪.‬‬ ‫كيقكؿ الجندم أكرـ بيشاني‪:‬‬ ‫كما نشر في التمفزيكف األردني‪ ،‬كالصحؼ األردنية‪:‬‬ ‫أنا كنت مع مجمكعة االحتياط التي ظمت ىناؾ في المطار‪ ،‬لما طمعكا العناصر مف السجف‬ ‫كاف فيو بعض الناس ممطخيف بالدماء‪ ،‬ممطخيف ثيابيـ بالدماء‪ ،‬بعرؼ أسماء الذيف تمطخت‬ ‫ثيابيـ بالدماء‪ :‬المبلزـ رئيؼ عبد اهلل‪ ،‬المبلزـ منير دركيش‪ ،‬الرقيب عمي محمد مكسى كطمعنا‬ ‫عمى الطائرة‪.‬كما أف تعبير (الكائف اإلنساني) ال يعني المحافظة عمى حياة اإلنساف فقط‪،‬‬ ‫كانما الحفاظ عمى كرامة الشخص اإلنساني أيضان‪.‫ِ ‪ -‬إف انتياؾ حؽ اإلنساف بالحياة‪ ،‬عندما يتخذ شكؿ سياسة منيجية مف الدكلة‪ ،‬كبأمر مف‬ ‫المسؤكليف فييا‪ ،‬بغية إبادة أك إفناء مجمكعة مف المكاطنيف‪ ،‬لبكاعث سياسية‪ ،‬أك طائفية‪ ،‬أك‬ ‫كمتييما معان‪ ،‬يعبر في ىذه الحالة عف شكؿ مف أشكاؿ جريمة إبادة الجنس البشرم‪ ،‬المعاقب‬ ‫عمييا باالتفاقية الدكلية لمنع كمعاقبة جريمة إبادة الجنس البشرم الصادرة عف الجمعية العامة‬ ‫لؤلمـ المتحدة في ٗ كانكف األكؿ َُٖٗـ‪.‬‬ ‫كبناء عمى ما تقدـ مف كقائع مجزرة تدمر‪ ،‬كمقارنتيا بالنقاط القانكنية المشار إلييا أعبله‪،‬‬ ‫يمكف تكييؼ جريمة مجزرة تدمر‪ ،‬باإلضافة لككنيا تشكؿ انتياكان خطي انر لحقكؽ اإلنساف في‬ ‫العالـ أجمع‪ ،‬كجناية قتؿ عمد في التشريع الداخمي السكرم‪ ،‬فإنيا عمى ضكء القانكف الدكلي‬ ‫لحقكؽ اإلنساف‪ ،‬تعتبر جريمة دكلية ال تتقادـ‪..‬‬ .

.‬‬ ‫كطخكىـ بعديف طمعكا قمت لو طيب قديش تقدر عدد القتمى يالمي داخؿ السجف مف السجناء‪.:‬الرائد معيف ناصيؼ ألقى فييـ كممة شكر بذكر منيا أنو‪ :‬انتك قمتكا ىؤل بعمؿ بطكلة‬ ‫بعمؿ رجكلة مع العمـ أنو ألكؿ مرة بنكمفككا بييؾ ميمة‪ ..‫‪ -‬كصمنا إلى مطار المزة حكالي الساعة الثانية عشرة الظير بعد تنفيذ الميمة‪ .‬قاؿ كانكا يستنجدكا كيقكلكا اهلل أكبر كانكا‬ ‫يقكلكا لنا منشاف اهلل‪ .‬بعديف طمعنا مف قاعة السينما كأخذ‬ ‫يعني كؿ إنساف يتحدث مع زميمو فالتقيت أنا مع أحد زمبلئي ىناؾ كىك الرقيب عمي محمد‬ ‫مكسى مف مفرزة حراسة الرائد معيف ناصيؼ سألتو ألنو ىك مف الجماعة يالمي دخمكا عمى‬ ‫السجف نفسو انو اشمكف ىناؾ تمت العممية‪ .‬‬ ‫ج‪ .‬مشاف أختؾ ما تقتمنا‪ .‬قاؿ لي إنو قسمكنا عمى شكؿ مجمكعات‪ ،‬ككانت‬ ‫كؿ مجمكعة حكالي ٖ عناصر ككؿ مجمكعة تسمميا ضابط كانكا يفكتكا يعني ‪-‬حسب ما قاؿ‬ ‫لي‪ -‬كانكا يفكتكا إلى الغرفة يالمي فييا السجناء يفتحكا الباب كيطخكىـ مباشرة بدكف سؤاؿ بدكف‬ ‫أم كبلـ‪ .‬فقمت لو طيب ىذكالؾ ما كانكا يستنجدكا‪ .‬كاف معنا‬ ‫كاحد (عسكرم مصاب) كالشي المي خبلني أعرؼ أنو انصاب معنا كاحد فيو المبلزـ ياسر‬ ‫باكير مف المكاء َْ قاؿ كجو كبلمو لكافة العناصر أنو قائد المكاء بده يجتمع فينافي السينما إذا‬ ‫سأؿ عف اإلنساف يالمي انصاب قكلكا لو إنو طمقة مرتدة ضربت في الحائط كرجعت عميو بعديف‬ ‫انصاب‪ .‬‬ ‫س‪ :‬ميف تعرؼ مف المي اشترككا بيالعممية؟‬ ‫ج‪ :‬أعرؼ العريؼ ناصر عبد المطيؼ مف قضاء طرطكس أك البلذقية ك العريؼ غساف‬ ‫شحادة مف قضاء البلذقية عمكم كالرقيب عمي محمد مكسى مف قضاء حمص أك البلذقية‬ ‫كالعريؼ طاىر زيادم مف قضاء البلذقية عمكم كالرقيب طبلؿ محي الديف أحمد عمكم مف‬ ‫البلذقية كالرقيب نزيو بمكؿ عمكم مف قضاء حمص كالعريؼ حسيف عيسى عمكم مف قضاء‬ ‫حمص كالرقيب ىماـ أحمد عمكم مف البلذقية‪.‬‬ ‫س‪ :‬مف تعرؼ مف الضباط المي اشترككا؟‬ .‬قمنا لو ماشي الحاؿ‪ .‬مشاف أمؾ‪ ....‬كطمعنا بالسيارات كاتجينا اتجاه المكاء َْ كاجتمعنا في قاعة‬ ‫السينما‪.‬منشاف محمد‪ .‬قاؿ لي إنو ما كانكا‬ ‫يستمعكا ليا لحكي نيائيان‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫قاؿ لي عدد القتمى يطمعكا ََٓ أك ََٔ قتيؿ مف السجناء ىذكؿ يالمي في السجف كفي اليكـ‬ ‫الثاني كزعكا لكؿ الناس ىالمي اشترككا لكؿ الزمبلء يالمي اشترككا بالميمة كؿ كاحد ََِ ليرة‬ ‫سكرم‪.

‬‬ .‬‬ ‫ُٗ ‪ -‬العريؼ عبد الرحمف ىدالف ‪ -‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع‪.‬‬ ‫ٓ ‪ -‬المبلزـ أكؿ ياسر باكير ‪-‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع‪ -‬محافظة حـ‪-‬اة‪.‬‬ ‫ُُ ‪ -‬الرقيب نزيو بمكؿ ‪ -‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬محافظة حمص‪.‬‬ ‫ٖ ‪ -‬الرقيب محمد عمار ‪ -‬مف حراسة منزؿ معيف ناصيؼ ‪ -‬محافظة البلذقية‪.‬‬ ‫ُْ ‪ -‬العريؼ أكرـ بيشاني ‪ -‬مف حراسة منزؿ معيف ناصيؼ ‪ -‬محافظة طرطكس‪.‬‬ ‫ِ ‪ -‬المقدـ عمي ديب ‪ -‬قائد المكاء ‪ /ُّٖ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬محافظة البلذقية‪ .‬‬ ‫ٗ ‪ -‬الرقيب عمي مكسى ‪ -‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬محافظة حمص‪.‬‬ ‫ُِ ‪ -‬الرقيب طبلؿ محي الديف أحمد ‪ -‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬محافظة‬ ‫البلذقية‪.‬‬ ‫ُٖ‪-‬العريؼ عمي صالحة ‪ -‬مف المكاء‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬منطقة مصياؼ‪.‬‬ ‫ُٔ ‪ -‬العريؼ إبراىيـ مكنا ‪ -‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬منطقة جبمة‪.‫ج‪ :‬المبلزـ رئيؼ عبد اهلل مف كتيبة المشاة التابعة لمكاء َْ سرايا الدفاع قضاء البلذقية‬ ‫عمكم‪ ،‬كالمبلزـ منير دركيش كماف مف كتيبة المشاة تابع لمكاء َْ سرايا الدفاع قضاء البلذقية‬ ‫عمكم‪ ،‬كالمبلزـ أكؿ ياسر باكير مف المكاء َْ كماف عمكم مف قضاء حماة‪.‬كنائب‬ ‫رفعت أسد في تدمير حماة (ُِٖٗ)‪ ،‬كقائد القكات السكرية التي قاتمت الجيش العراقي إلى‬ ‫جانب القكات األمريكية (ُُٗٗ)‪.‬‬ ‫ْ ‪ -‬المقدـ سميماف مصطفى ‪ -‬قائد أركاف المكاء ‪ /ُّٖ/‬مف سرايا الدفاع‪ -‬محافظة‬ ‫البلذقية‪.‬‬ ‫ُٕ ‪-‬العريؼ طاىر زبارم‪ -‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬محافظة البلذقية‪.‬‬ ‫ُّ ‪ -‬الرقيب عيسى إبراىيـ الفياض ‪ -‬مف حراسة منزؿ معيف ناصيؼ ‪ -‬محافظة البلذقية‪.‬‬ ‫َُ ‪ -‬الرقيب ىماـ أحمد ‪ -‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬جبمة‪.‬‬ ‫ُٓ ‪ -‬العريؼ إبراىيـ يكنس‪ -‬مف المكاء‪ /َْ/‬مف سراياالدفاع ‪ -‬محافظة حمص‪.‬‬ ‫ٕ ‪ -‬المبلزـ رئيؼ عبد اهلل ‪ -‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬محافظة البلذقية‪.‬‬ ‫ٔ ‪ -‬المبلزـ منير دركيش ‪-‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع‪ -‬محافظة البلذقية‪.‬‬ ‫أسماء المشتركيف في مجزرة تدمر مف المخططيف كالمنفذيف‬ ‫ُ ‪ -‬العقيد رفعت أسد ‪ -‬قائد سرايا الدفاع‪.‬‬ ‫ّ ‪ -‬الرائد معيف ناصيؼ ‪ -‬قائد المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع‪.

‬‬ ‫ُِ‪-‬العريؼ غساف شحادة‪-‬مف المكاء‪/َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬محافظة البلذقية‪.‬‬ ‫ِٓ ‪ -‬المقدـ فيصؿ غانـ ‪ -‬المشرؼ عمى سجف تدمر‪ ( .‬‬ ‫ىذه كاحدة مف مجازر نظاـ حافظ كرفعت‪ ،‬كأدعك اهلل أف الينسى الشعب السكرم حقو‪ ،‬كأف‬ ‫يقدـ مف بقي مف ىؤالء المجرميف إلى المحاكمة‪ ،‬إلى القض‪-‬اء العادؿ‪ ،‬كي يمؽ‪-‬ل كؿ منيـ‬ ‫جزاءه في الدنيا‪ ،‬ثـ يمقاه في اآلخرة‪ ،‬في جينـ كبئس المصير‪.‬‬ ‫ِِ ‪ -‬الرقيب بدر منصكر ‪ -‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬منطقة جبمة‪.‬استمر تنفيذ اإلعداـ في تدمر‪ ،‬حيث يحاكـ األخكة محاكمة صكرية‪ ،‬ثـ تنفذ األحكاـ‬ ‫خبلؿ يكمي االثنيف كالخميس أسبكعيان‪ ،‬كقد تبيف مف كتاب(تدمر‪ :‬شاىد كمشيكد) لؤلخ األردني‬ ‫محمد سميـ حماد أطاؿ اهلل عمره؛ أف اإلعداـ كاف مستم انر في تدمر‪ ،‬كقدـ الكاتب قكائـ بمئات‬ ‫األسماء التي عرؼ أنو نفذ فييا اإلعداـ في تدمر‪ ،‬حيث سمع الجبلديف ينادكف عمى األخ‪ ،‬ثـ‬ ‫تسمع ىتافات (اهلل أكبر)‪ ،‬كما استدعي عدد منيـ رحميـ اهلل مف نفس الميجع الذم كاف فيو‬ ‫األخ األردني محمد سميـ حماد‪ ،‬كيقكؿ األستاذ عدناف سعد الديف (ص ْٓ)‪( :‬كاألفراد القميمكف‬ ‫الذيف خرجكا مف سجف تدمر تحدثكا عف مياجع كانت تضـ مابيف (َُٓ‪ )ََِ -‬لـ يبؽ فييا‬ ‫إال بضع كعشركف بعد إعداـ معظـ مف فييا‪ ،‬ككاف السجناء يسمعكف تكبيرات الشيداء قبؿ‬ ‫شنقيـ في األسبكع مرتيف أك ثبلث‪ ،‬ثـ ضاقت السمطة (المتحضرة جدان!!!) بيتاؼ (اهلل أكبر)‬ ‫الذم يكدع بو الشييد دنيانا التافية‪ ،‬فصارت تضع األكراؽ البلصقة عمى أفكاه الشيداء لتحرميـ‬ ‫مف النطؽ بالشيادة قبؿ المكت‪ .‬أقكؿ استمرت عمميات اإلعداـ كدفف الشيداء في مقابر‬ .‬انتيى التقرير الدكلي )‪.‫َِ‪-‬العريؼ ناصر عبد المطيؼ‪ -‬مف المكاء‪/َْ/‬مف سرايا الدفاع‪ -‬محافظة طرطكس‪.‬‬ ‫‪ -3‬مجزرة تدمر المستمرة‬ ‫منذ عاـ (ُْٖٗـ) بدأ النظاـ األسدم بتنفيذ المرسكـ (ْٗ) القاضي بإعداـ كؿ مف انتسب‬ ‫لئلخكاف المسمميف‪ ،‬كاستمرت المذبحة المستمرة في سجف تدمر حتى عاـ (َُٗٗ)‪ ،‬كذىب‬ ‫ضحيتيا حكالي سبعة عشر ألفان مف اإلخكاف كأنصارىـ ( كمف المؤكد أف بعض الشيداء كاف‬ ‫يعترؼ أنو مف تنظيـ اإلخكاف المسمميف ليعدمكه ‪ ،‬ألف المكت أسيؿ مف التعذيب في سجف‬ ‫تدمر) ‪.‬‬ ‫ِّ‪-‬العريؼ حسيف عيسى‪ -‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع ‪ -‬محافظة حمص‪.‬‬ ‫ِْ ‪ -‬العريؼ بشير قمك ‪-‬مف المكاء ‪ /َْ/‬مف سرايا الدفاع‪ -‬محافظة حمص‪.

..‬كأحسسنا ككأنما ىناؾ‬ ‫حمكلة مف الخشب ترمى عمى األرض‪ ..‬فشعرنا بقمؽ كانقباض‪ .‬كأيقنا أنيا عممية إعدامات تجرم اآلف‪ .‬كتجمدت عمى ألسنتنا العبارات‪ ..‬كلـ يطؿ بنا االنتظار كثي انر‪ ..‬لكف‬ ‫التفقد تأخر كألغي التنفس في ذلؾ اليكـ‪ ..‬كبدأت األمكر خارج الميجع تعكد إلى طبيعتيا بالتدريج‪ .‬‬ ‫لكف الجمبة استمرت‪ .‬كسجناء ينادكف أسماءىـ كيقكلكف أخككـ فبلف يكحد اهلل‪ .‬كبيننا كبيف‬ ‫الباب مسافة لـ نجرؤ أف نغادر زاكيتنا كنسترؽ النظر مف شقكؽ فيو خشية أف يرانا الشرطة مف‬ ‫الشراقة فكؽ الميجع فيعاقبكنا بما نحف في غنى عنو‪.‬كبدأنا نضب بطانياتنا كنجمع العكازؿ مف تحتيا حيف‬ ‫نادل عمينا الشرطة مف شراقة الباب فجأة كبشكؿ إيعاز‪:‬‬ ‫الكؿ ضبكا لجكة كال‪.‬‬ ‫فسارعنا كنفذنا األمر كتجمعنا كمنا في أقصى الميجع نستعيذ باهلل مف شر ما خمؽ ! كاف‬ ‫ىي إال برىة حتى بمغتنا مف الباحة أصكات كضجيج غير مألكؼ‪ ..‬فاحتبست أنفاسنا جميعان‪ ..‬‬ ‫فعرفو إخكة مف مدينتو في الميجع معنا‪ ...‬كأحضر الشرطة الطعاـ مف غير أف يشيركا إلى ذاؾ‬ ‫الذم حدث بشيء‪.‬فما ىي إال برىة حتى سمعنا‬ ‫أصكات التكبير تتعالى‪ ..‬كالنكافذ عالية النستطيع أف نطؿ منيا‪ .‬كنحسب أنيـ سيدخمكف اآلف كيطمقكف عمينا النار كمنا كما فعمكا قبؿ‬ ‫أقؿ مف عاـ في نفس المكاف‪ ...‬كأف‬ ‫مجمكعة مف السجناء يعمقكف عمى المشانؽ بالفعؿ‪ .‬كرأينا ظبلؿ‬ ‫الشرطة عمى جدراف الميجع تعبر مف النكافذ العميا كاألشباح‪ .‫جماعية عمى طريقة الصرب اليكغسبلؼ؛ كلكف في صحراء تدمر كليس في البكسنة‪ ،‬كقدر‬ ‫البعض مف دفنكا في صحراء تدمر قرب جبؿ عكيمر‪ ،‬بحكالي عشريف ألفان‪).‬كمف بيف‬ ‫ىؤالء ال أزاؿ أذكر اسـ األخ محمد ناصر البيؾ مف حمص‪ ،‬الذم بمغتنا تكبيراتو كعبارتو‬ ‫األخيرة يقكؿ ‪ :‬أخككـ محمد ناصر البيؾ يكحد اهلل‪....‬‬ ‫مرحباً بمقاء اهلل‬ ‫دخؿ الشرطة صبيحة ذلؾ اليكـ المرير كقرؤكا أسماء المطمكبيف فيما كانت إجراءات نصب‬ ‫المشانؽ كتييئة مراسـ اإلعداـ تتـ في الباحة أماـ ميجعنا مباشرة‪ .‬كلـ تنقض أكثر مف عشر دقائؽ حتى خفتت‬ ‫األصكات‪ ..‬كتتابع صكت ارتطاـ الخشب بأرض الباحة اإلسمنتية‪ ..‬‬ ‫يقكؿ األخ محمد سميـ حماد‪ :‬كاستيقظنا في يكـ مف تمؾ األياـ ننتظر أف نبدأ البرنامج الذم‬ ‫اعتدنا عميو كتأقممنا معو إلى حد كبير‪ .‬كبدأنا‬ ‫نتكقع شر االحتماالت‪ .‬ككانت مفاجأة لنا أف عددان‬ ..‬كاختنقت فينا‬ ‫العبرات‪ .‬كسكنت الحركة‪ .

...‬كساقكا اإلخكة أكؿ األمر إلى ميجع في أقصى الباحة يسمى‬ ‫"الكرشة"‪ .‬فيشد‬ ..‬كلـ يمبث أف نكدم لئلعداـ رحمو اهلل بعد‬ ‫ساعة أك أقؿ‪ ،‬فأحسسنا أف اهلل سبحانو حقؽ لو منامو كتقبمو كغفر لو كأنزلو الجناف إف شاء‬ ‫اهلل‪..‬كيساؽ أحدىـ بعد اآلخر‬ ‫مغمض العينيف مكبؿ اليديف إلى المشنقة التي انتصبت عمى قكائميا الثبلث‪ .‬مشرقي القسمات‪ ....‬مطمئني النفكس‪ ..‬مقبميف‬ ‫بكؿ جكارحيـ عمى اهلل راضيف بقضائو‪ ..‫ممف تميت أسماؤىـ كانكا قد خرجكا إلى المحكمة كقتيا كلـ يبمغكنيـ كاآلخريف أنيـ حكمكا‬ ‫باإلعداـ‪ .‬‬ ‫أرجوحة الشيداء‬ ‫كأقفؿ الجبلكزة الباب‪ .‬كال زلت أذكر كأنو الساعة كيؼ أف األخ‬ ‫بساـ استيقظ صباح ذلؾ اليكـ مبك انر كقاؿ إلخكة حكلو ‪ :‬رأيت اليكـ منامان‪ ..‬فمما سمع اإلخكة أسماءىـ كأيقنكا المصير تراكضكا إلى الحماـ فتكضؤكا كمدكا شيئان‬ ‫ىناؾ كصمكا عميو تخفيان مف الشرطة خشية عمينا نحف ال عمى أنفسيـ‪ .‬‬ ‫كبعد ىذا اإلجراء يبدأ الشرطة بسكؽ اإلخكة إلى المشانؽ تباعان‪ .‬كعندما بدأ ذلؾ ىرعت مف‬ ‫فكرم إلى شؽ صغير في باب ميجعنا فرأيت المشانؽ منصكبة عمى امتداد الباحة‪ .‬كال يمبث الشرطي أف يصدر اإليعاز األخير‪ .‬يتدلى منيا حبؿ‬ ‫كحباؿ الغسيؿ الببلستيكية‪ .‬ال زلت أذكر مف أسماء تمؾ الدفعة اإلخكة حسف الصغير‪،‬‬ ‫كعبد الغني الدباغ‪ ،‬كبساـ كالك ككميـ مف حمص‪ .‬كاستطاع بعضنا أف يعانؽ عددان منيـ‪ .‬استع‪..‬الباحة جاىزة لمتفتيش سيدم العقيد‪.‬فإذا أشار إلييما تناكال حبؿ المشنقة فطكقا بو رقبة السجيف‪ .‬ماذا رأيت ؟ قاؿ ‪ :‬رأيت قكؿ اهلل تعالى في القرآف الكريـ ( كسارعكا إلى مغفرة مف ربكـ‬ ‫كجنة عرضيا السماكات كاألرض أعدت لممتقيف )‪ .‬رح‪ .‬ثـ‬ ‫تأخ ار إلى الكراء فأمسكا بقائمة المشنقة‪ .‬يخالؼ في ىذه المكاصفات كتمؾ الكضعية أبسط الشركط التي‬ ‫يفترض أف تتكفر في مشنقة اإلعداـ المخصصة لممجرميف ! كرغـ ذلؾ يؤمر األخ بالجثك أماـ‬ ‫المشنقة دكف أف يدرم ماذا أمامو‪ ،‬كعف جانبيو اثناف مف "البمدية" ينتظراف اإليعاز مف الشرطي‬ ‫الذم يقؼ في مقابؿ األخ‪ .‬كخرج الركب أكثر مف‬ ‫عشرة كأنيـ غير الذيف عرفنا كؿ ىذه األياـ‪ ...‬كاإلخكة‬ ‫اآلف كقد باتكا عمى حافة الردل يكبركف بأعمى صكتيـ كييممكف‪ ...‬كعممنا مف بعد أف سميماف الخطيب يأتي بنفسو ليتأكد مف األسماء كاألشخاص كيتمك‬ ‫عمييـ ديباجة الحكـ‪ ،‬كيأتي معو أك يتبعو مدير السجف الذم كنا نحس بقدكمو مف صكت‬ ‫المساعد يقدمو بالبلزمة المعتادة قائبلن‪:‬‬ ‫است‪..‬د‪ ..‬سألكه ‪ :‬خي انر إف شاء‬ ‫اهلل‪ .‬كخرج‬ ‫اآلخركف حتى مف غير كممة كداع‪ .....

‬‬ ‫كذلؾ خرج مف بيننا أخ آخر لمقاء اهلل في تمؾ األياـ العصيبة ىك عبد الغني دباغ مف‬ ‫حمص‪ .‬‬ ‫كال يمبث الطبيب يكنس العمي أف يتقدـ فيجس النبض‪ ،‬كيتأكد مف الكفاة‪ .‬كاإلعدامات التي كنا نسمع عنيا كنتخكؼ منيا حدثت عمى بعد خطكات منا كحسب‪.‬‬ ‫كالمقاء في الجنة‪ .‬كالحمد هلل أف رزقؾ الشيادة‪ .‬‬ ‫كاذا كاف شيداء المجزرة الكبرل قبؿ عاـ قد قضكا نتيجة نزكة كما ظف البعض أك ثأر بعد‬ ...‬كتنتصب المشنقة‪ .‬فيرتفع األخ في اليكاء بممحة عيف‪ .‬‬ ‫ككاف مف أشد المشاىد إيبلمان كما بمغني يكـ أف سمع أخ مف بيت العابدم مف دمشؽ اسـ أبيو‬ ‫يطمب لئلعداـ مف ميجع مجاكر‪ .‬فإذا بدت منو حركة تدؿ عمى احتماؿ استمرار الحياة فيو‬ ‫تقدـ عنص ار "البمدية" ثانية فجذبا األخ كتعمقا بو حتى يشتد إطباؽ الحبؿ عمى رقبتو إلى أبعد‬ ‫مدل‪.‬كفي ىذه الدفعة قدرت أف أكثر مف خمسيف أخان قضكا‬ ‫نحبيـ‪ .‬‬ ‫كأغمؽ الباب عمينا بعد ذلؾ لتمفنا دكامة القمؽ كالتساؤالت‪ ...‬ككاف الكلد قد اعتقؿ مع أبيو كىك ابف خمسة عشر عامان في مرحمة دراستو‬ ‫اإلعدادية!‬ ‫كلـ يكف أقؿ إيبلمان يكـ أف طمبكا فيما بعد اثنيف مف الشباب المعتقميف معنا لئلعداـ ىما‬ ‫طريؼ حداد كمميـ األتاسي ككبلىما مف حمص‪ ..‬كيرمي بو القتمة جانبان بدـ بارد‪ ،‬فيما يعد الشرطة األخ‬ ‫التالي لئلعداـ‪ ...‬كقد عرؼ فيما بعد أنيـ كانكا يدفنكنيـ في أخدكد قرب جبؿ عكيمر القريب مف‬ ‫تدمر]‪.‬كيشيؽ شيقتو‬ ‫األخيرة كتزىؽ ركحو خبلؿ لحظات‪ .‬فيا نحف اآلف أماـ المكت كجيان‬ ‫لكجو‪ ..‬‬ ‫وداع األشقاء‬ ‫كتتابع نصب المشانؽ كتكرر مشيد الزىرات تساؽ إلى حتفيا عمى أيدم الزبانية الطغاة‪..‫"البمدية" الخشبة‪ .‬كال تنسانا مف الشفاعة‪..‬ثـ لـ نمبث أف سمعنا بأف أخكيف اثنيف لو في ميجع آخر أعدما بعد مدة كجيزة مف‬ ‫الزماف‪ [ .‬نحتسبيـ في عداد الشيداء األبرار إف شاء اهلل‪..‬كرآه يساؽ أماـ عينيو مف خبلؿ ثقكب الباب فتزىؽ ركحو‬ ‫عمى حبؿ المشنقة‪ .‬فتعاد المشنقة إلى‬ ‫كضعيا‪ ،‬كيفؾ الحبؿ عف رقبة الشييد‪ .‬ككاف معيما في نفس الميجع شقيقاىما بشار‬ ‫حداد كمطاع أتاسي‪ ..‬لتمضي إلى‬ ‫حيث ال يعرؼ بمصيرىـ أحد إال اهلل‪ .‬كعندما تقدـ بشار ليكدع أخاه طريؼ ثابت الجناف قاؿ لو‪ :‬اثبت كاصبر‪.‬حتى إذا اكتمؿ العدد كنفذت الجريمة كتككمت الجثث‪ ،‬دخمت الساحة شاحنة‬ ‫عسكرية‪ ،‬كتقدمت "البمدية" فحممكا أجساد اإلخكة كاحدان بعد اآلخر كقذفكىـ فييا‪ .

‬‬ ‫بعد مضي أياـ عمى المحاكمات ينادل عمى المحككميف باإلعداـ في آخر الميؿ‪ ،‬كقد نصبت‬ ‫خشبات اإلعداـ أماـ الجدار الغربي المطؿ عمى الباحتيف (ٓ‪ )ٔ ،‬كيجمع المحككمكف في غرفة‬ ‫الكرشة ثـ تقيد أيدييـ كراء ظيكرىـ‪ ،‬كينفذ اإلعداـ في (َّ‪ )َٖ -‬سجينان في المرة الكاحدة‪.‬‬ ‫ِ‪ --‬السجف المؤبد لمف كانت لو عبلقة ضعيفة باإلخكاف المسمميف‪..‬‬ .‬كلـ يعد مستبعدان بعد اآلف أف نقؼ أنفسنا ىذا‬ ‫المكقؼ كتمتؼ حباؿ المشنقة عمى أعناقنا نحف بعد حيف !‬ ‫[ كىذا يفسر لنا مصير ثبلثة كعشريف ألؼ مفقكد مف خيرة أبناء سكريا‪ ،‬معظميـ مف‬ ‫الجامعيف‪ ،‬كفييـ األطباء كالميندسكف‪ ،‬كاألدباء كالمدرسكف‪ ،‬كالعمماء‪ ،‬كطبلب الجامعات‪ ،‬نفذ‬ ‫فييـ المرسكـ (ْٗ) في سجف تدمر‪،‬عمى مدل بضع سنكات خبلؿ عقد الثمانينات‪ ،‬خبلؿ يكمي‬ ‫االثنيف كالخميس مف كؿ أسبكع كما جاء في ىذا الكتاب‪ ،‬يرحميـ اهلل تعالى]‪ .‬‬ ‫ْ‪ --‬السجف ست سنكات عمى األحداث‪ ،‬حتى إذا كصمكا السف القانكني في السجف أعدمكا‪.‬تابع المجازر‬ ‫المستمرة في سجف تدمر العسكرم ‪:‬‬ ‫شكمت السمطة ثبلث محاكـ ميدانية‪ ،‬األكلى قاضييا العقيد غازم كنعاف مدير المخابرات‬ ‫العسكرية في حمص كأحد أقارب الرئيس‪ ،‬كمقر المحكمة في سجف تدمر العسكرم‪ ،‬كالثانية‬ ‫قاضييا النقيب سميماف حبيب باشرت عمميا في سجف كفرسكسة ثـ نقؿ إلى تدمر‪ ،‬كالثالثة فييا‬ ‫ثبل ثة قضاة كتتمقى األحكاـ جاىزة مف العقيد عمي حيدر كالعقيد عمي دكبا ككبلىما مف أركاف‬ ‫السمطة‪.‫محاكلة اغتياؿ رأس النظاـ‪ ،‬فإف ما نراه اآلف كنسمعو يجعمنا نحس أف األمر منظـ في الحقيقة‬ ‫كمقرر‪ ،‬كأف ىناؾ برنامجان لتصفية السجناء إذان‪ .‬‬ ‫ككانت مكاعيد اإلعدامات االثنيف كالخميس أسبكعيان‪ ،‬كأثناء التنفيذ كانت صيحات (اهلل أكبر كهلل‬ ‫الحمد‪ .‬‬ ‫ككانت مدة المحاكمة تستمر (ّ‪ )ٓ -‬دقائؽ يقر فييا المتيـ بما يقكلو القاضي تحت سياط‬ ‫الجبلديف‪ ،‬كتتراكح األحكاـ بيف ‪:‬‬ ‫ُ‪ --‬اإلعداـ لمف غمب عمى ظنيـ أنو مف اإلخكاف المسمميف‪....‬‬ ‫ٓ‪ --‬البراءة مع االحتفاظ بو في السجف حتى إشعار آخر كصؿ عند البعض إلى خمسة‬ ‫عشر عامان‪ ،‬حيث أفرج عنيـ في عاـ ُٓٗٗـ‪.‬‬ ‫ّ‪ --‬السجف خمس عشرة سنة لمف تعاطؼ مع اإلسبلمييف أك أسدل معركفان إلى أحدىـ‪.‬النصر لئلسبلـ) تمؤل المكاف‪ ،‬ثـ تمكف الجبلدكف فيما بعد مف تكميـ أفكاه األخكة قبؿ‬ ‫إعداميـ رحميـ اهلل تعالى‪.

‬إال أف اإلضرابات عمت حمب‬ ‫كحماة ثانية في اليكـ الثاني عشر كالسادس عشر مف الشير نفسو‪ ،‬كمنذ ذلؾ ش‪-‬رع بإعداد‬ ‫حممة القمع التي خطط ليا النظاـ منذ حيف‪.‬‬ ‫أنذرت جريدة تشريف لساف حاؿ نظاـ أسد في افتتاحيتيا يكـ (ٗ‪ )َُٖٗ/ّ/‬بأف الدكلة ستمجأ‬ ‫إلى استعماؿ العنؼ الثكرم المسمح لدحر العنؼ الرجعي‪ ..‬‬ ‫كضرب النظاـ ضربتو األكلى في العنؼ الثكرم في مدينة جسر الشغكر‪ ،‬تمؾ المدينة‬ ‫الصغيرة التي تقع في الجباؿ بيف حمب كالبلذقية‪ .‬‬ ‫لذلؾ أمرت السمطات العسكرية فك انر القكات الخاصة المحمكلة ‪ -‬بالييمككبتر ‪ -‬المكجكدة في‬ ‫حمب‪ ،‬فكصمت ىذه القكات في آخر العصر قبؿ الغركب‪ ،‬كقصفت المدينة بمدافع ‪ -‬المكرتر ‪-‬‬ ‫الرشاشة كالصكاريخ حتى استعادت السيطرة عمييا ؛ كلكف بعد تدمير(َِ) منزالن ك (َٓ) مخزنان‬ ‫كمتج انر‪.‬‬ ‫كبدأت الكحدات الخاصة تعتقؿ كؿ مف تصؿ يدىا لو كتقتمو في الحاؿ‪ ،‬دكف معرفة شيء‬ ‫عنو‪ ،‬كىكذا قتمكا قرابة خمسيف مكاطنان مسممان كمسيحيان ككؿ مف كقع في يدىـ خبلؿ الميمة‬ ‫األكلى‪ .‬‬ ‫كقتمكا أك جرحكا عشرات المكاطنيف منيـ مف األبرياء المتفرجيف‪ .‬ثـ قامكا بتمشيط المدينة‬ ‫في الميؿ المظمـ كقد أعدمت الكحدات الخاصة عددان مف المكاطنيف قرب منازليـ‪ ،‬ثـ أخذكا‬ ‫معيـ قرابة (ََِ) مكاطف رىف الحجز كاالعتقاؿ‪.‬كما أنيـ أحرقكا قرابة ثبلثيف محبلن تجاريان لممكاطنيف بعد أف نيبكا مافييا مف البضائع‪،‬‬ ‫كمنيا محبلت الذىب‪ ،‬كمحبلت األقمشة كمحبلت األدكات الكيربائية‪ ،‬كمكتبة (األخ عبد‬ ‫الباسط حمي يرحمو اهلل) داسكا مصاحفيا كمزقكىا قبؿ حرقيا‪ ،‬في الشارع الرئيسي لمبمدة‪.‫‪ -4‬مجزرة جسر الشغور في (‪ 1986/ 3/ 16‬ـ) ‪:‬‬ ‫كنتابع ما كتبو تقرير منظمة رقيب الشرؽ األكسط عف القـ‪-‬ع الرىيب الذم مارسو النظاـ‬ ‫اإلرىابي السكرم عمى ش‪-‬عبو المغمكب عمى أمره‪.‬‬ ‫كفي اليكـ التالي عقدت السمطة محكمة عسكرية ميدانية برئاسة الرفيؽ تكفيؽ صالحة عضك‬ ‫القيادة القطرية لحزب البعث الذم كصؿ بالطائرة مف دمشؽ‪ ،‬جعمت مف مكتب البريد مق انر ليا‪،‬‬ .‬ففي يكـ األحد التاسع مف آذار (َُٖٗ)‬ ‫تظاىر سكاف المدينة ( ليس الطميعة كال اإلسبلمييف كانما سكاف ) ض‪-‬د الحككمة كالحزب‬ ‫زاحفيف نحك مقرات البعث حتى أشعمكا النيراف في بناياتيا‪ ،‬كقد اقتحـ بعض المتظاىريف‬ ‫الثكنات العسكرية القريبة كاستكلكا عمى أسمحة كذخيرة فييا لـ يستطع البكليس المحمي مطمقان‬ ‫استعادة النظاـ فيرب مف الساحة‪.

‬‬ ‫ِ ‪ -‬قتؿ فتى ارتمت أمو عميو لتحميو مف القتؿ‪ ،‬فقتمكىا معو‪.‬‬ ‫لقطات مف التعذيب( )‬ ‫يقكؿ (أبك حياف الجسرم ) أحد الناجيف مف مذبحة جسر الشغكر‪:‬‬ ‫اعتقمكني مف بيت قرم‪-‬بي في الثانية كالنصؼ مف مساء الميمة األكلى بعد أف بدلت الكتيبة‬ ‫األكلى (كتيبة الذبح) كاستممت الكتيبة الثانية (كتيبة التعذيب)‪ ،‬كربطكا رجمي بقطعة أسبلؾ‬ ‫شائكة (كأراني آثارىا بعد عشريف سنة)‪ ،‬ككذلؾ ربطكا يدم خمؼ ظيرم بأسبلؾ شائكة‪ ،‬كانت‬ ‫تدخؿ في يدم كقدمي كمما ركمكني بأحذيتيـ‪ .‬‬ ‫كفي اليكـ الثاني أك الثالث قامت الجرافات بتحميؿ الجثث مف الشكارع كدفنكىا في حفر‬ ‫جماعية بدكف كفف أك صبلة جنازة (انتيى التقرير الدكلي)‪.‬‬ ‫ْ ‪ -‬حرؽ عدة بيكت منيا‪ :‬بيت نكر الديف الخطيب‪ ،‬كالشاعر األديب يحيى حاج يحيى‪،‬‬ ‫كيحيى تمجك‪ ،‬كعبد الرحيـ منصكر‪ ،‬كعبد الكريـ النايؼ‪.‬‬ ‫ٓ ‪ -‬حرؽ دكاف الشييد سميـ الحامض بعد نيب ما فيو‪ ،‬كذلؾ بعد استشياده بيكميف‪.‬‬ ‫كأصدرت ىذه المحكمة حكـ اإلعداـ عمى كؿ مف مثؿ أماميا‪.‬‬ ‫كعمى الرغـ مف بقاء تفاصيؿ المحاكمات طي الكتماف؛ فإف المرء يكاد يعمميا مف النتائج‬ ‫التي شاىدىا الناس تنفيذان ألحكاـ اإلعداـ بحؽ أكثر مف (ََُ) معتقؿ مف سكاف جسر‬ ‫الشغكر‪ ،‬حتى كصؿ عدد ما قتؿ مف سكاف المدينة إلى (َُٓ – ََِ) مكاطف‪.‫كشارؾ فييا كؿ مف‪ :‬ناصر الديف ناصر (كزير الداخمية)‪ ،‬كعمي حيدر (قائد الكحدات‬ ‫الخاصة)‪ ،‬كحمدك حجك(رئيس فرع الحزب)‪ ،‬كمحمد أنيس (رئيس شعبة الحزب في الجسر )‪.‬ثـ انياؿ عمي الضابط ضربان بكؿ ما يممؾ مف‬ ‫قكة‪ ،‬بالعصا كالكاببلت كبحذائو العسكرم‪ ،‬حتى تعب الضابط مف الضرب‪ ،‬فسممني لجندم معو‬ ‫عصا صار يحاكؿ إدخاؿ العصا في بطني مف الجمد‪ ،‬كاستمر الحاؿ حتى الفجر حيث نقمكني‬ ‫بعد ذلؾ إلى البريد فشاىدت عددان مخيفان مف حيث الكثرة مف جنكد الكحدات الخاصة بمباسيـ‬ ‫المبرقع كليجتيـ المميزة عندنا‪ ،‬كحالما شاىدكني ىجمكا عمي كما تيجـ الكحكش الجائعة عمى‬ .‬‬ ‫ّ ‪ -‬التمثيؿ بجثث بعض الضحايا إلرىاب المكاطنيف‪.‬‬ ‫كصبرت جسر الشغكر ثبلثة أياـ ذاقت فييا المر كالعمقـ‪ ،‬كمف جرائميـ التي يندل ليا جبيف‬ ‫البشر‪:‬‬ ‫ُ‪ -‬شؽ جسـ طفؿ ال يزيد عمره عف ستة أشير إلى قسميف‪ ،‬أماـ أـ‪-‬ق‪ ،‬التي سقطت‬ ‫ميت‪-‬ة مف ىكؿ المنظر‪.

).‬لذلؾ قمت ليـ‪ :‬أنا أطمقت النار عمى الطائرة‪،‬‬ ‫كالرشاش دفنتو في البستاف‪( ،‬كذبت عمييـ ألخمص مف التعذيب)‪ ،‬ففرحكا بيذا الكشؼ‪ ( ،‬كأقسـ‬ ‫لي الراكم أنو لـ يفعؿ ذلؾ‪ ،‬كلكنو قاؿ ليـ ذلؾ لعميـ يقتمكنو فيرتاح مف العذاب)‪ ،‬فذىب معو‬ ‫مجمكعة مف الجنكد إلى البستاف إلحضار الرشاش‪ ،‬كفي الطريؽ قاؿ قائدىـ‪ :‬أنت تأخذنا إلى‬ ‫البستاف كىناؾ رفاقؾ يقتمكننا‪ ،‬فأقسمت لو أني ال أعرؼ أحدان منيـ كال أعرؼ أيف ىـ‪ ،‬كمع‬ ‫ذلؾ عاد كلـ يجرؤ عمى دخكؿ البستاف‪.‬‬ ‫كبدأ عدناف عاصي يحرؽ لحيتي بكالعة الغاز‪ ،‬كأحضر الجنكد فأكجعكني ضربان حتى تمنيت‬ ‫المكت كي أخمص مف ىذا العذاب‪ ،‬حيث صار جسدم مبرقعان مثؿ ثيابيـ‪ ،‬كصاركا يتندركف‬ ‫عمي كيقكلكف لي‪ :‬صرت مف الكحدات الخاصة‪ .‬كأنو قاؿ ليـ ذلؾ‬ ‫عمى أمؿ أف يقتمكه فيرتاح مف تعذيبيـ)‪.‬‬ ‫كيقكؿ لي أحد المعتقميف زمبلئي أنيـ صاركا يقكلكف‪ :‬مات‪ ،‬فط‪-‬س‪ ،‬ككانكا يقكلكف عني‪:‬‬ ‫ىذا رمى برشاش عمى الطائرات العمكدية قبؿ ىبكطيا‪ ،‬كفي يكـ األربعاء استيقظت عمى‬ ‫صكت عدناف عاصي (مدير مخابرت إدلب)‪ ،‬يسألني أيف كضعت الرشاش‪ ،‬ككجدت في جيكبي‬ ‫طمقات مف الرصاص‪ ،‬بعد أف أخذكا أكراقي كساعتي كنقكدم مف جيكبي‪ ،‬ككضعكا بدالن منيا‬ ‫ىذه الطمقات‪ ،‬كلما أنكرت ذلؾ قاؿ لي‪ :‬دليمنا مادم كال تستطيع إنكاره‪ ،‬ىذه الطمقات مازالت‬ ‫في جيبؾ‪.‬ثـ أقسـ باهلل أمامي بعد عشريف سنة أنو لـ يسبؽ لو دخكؿ أم تنظيـ‪ ،‬كأنو ليس لو‬ ‫سكل المحافظة عمى دينو كمنو المحية‪ ،‬كىي كاجبة أمر بيا رسكؿ اهلل ‪ ..‬‬ ‫كفي إدلب كضعكني في الدكالب كعددت أربعيف ضربة‪ ،‬ثـ صرت أصرخ كلـ أعد أطيؽ‬ ‫التحمؿ فصرخت كقمت ليـ أعترؼ لكـ بكؿ ما تريدكف‪.‬‬ ‫(أنا منظـ مع اإلخكاف‪ ،‬كدخمت مقر الحزب يكـ المظاىرة‪ ،‬كأخذت سبلحان‪ ،‬كرميت عمى‬ ‫الطائرة‪( .‬‬ ‫كعرفت فيما بعد أف بعض المكاطنيف أطمؽ النار عمى الطائرات‪ ،‬كلـ يتمكف أزالـ األسد مف‬ ‫معرفة ىؤالء المكاطنيف‪( ،‬كربما قتمكا في الميمة األكلى)‪ ،‬كأرادكا أف يثبتكا لرؤسائيـ أنيـ تمكنكا‬ ‫مف معرفة ىؤالء الذيف أطمقكا النار عمى الطائرات‪.‫فريستيا‪ ،‬كشحطكني مف السيارة عمى سمـ البريد شحطان‪ ،‬كالمكـ كالضرب مستمر حتى تغمدني‬ ‫اهلل برحمتو فأغمي عمي لمدة تزيد عمى يكـ كامؿ‪.‬‬ ‫كبعد ىذا االعتراؼ صاركا يتكددكف إلي‪ ،‬كقالكا لي سكؼ نفرج عنؾ بعد كؿ ذلؾ إذا كعدتنا‬ ‫أف تتعاكف معنا لمصمحة كطنؾ‪ ،‬كقد أليمني اهلل أف أعدىـ بذلؾ‪ ،‬عمى أف أعكد إلى محمي‬ .

‬كالمزارع أحمد‬ ‫قصاب باشي(ٓٓ) عامان‪ ،‬قمعكا أظافره كقطعكا أصابعو قبؿ أف يقتمكه‪ .‬‬ ‫‪ -6‬المجازرالجماعية في جبؿ الزاوي‪-‬ة بتاريخ( ‪1986/ 5/ 15-13‬ـ )‬ ‫ريؼ إدلب‪:‬‬ ‫يمتاز ريؼ إدلب بانتشار الصحكة اإلسبلمية‪ ،‬كخاصة في جبؿ الزاكية‪ ،‬حيث يغمب عمى‬ ‫أىمو التديف‪ ،‬كحب الجياد في سبيؿ اهلل عزكجؿ‪ ،‬كيكثر عدد اإلخكة الذيف استشيدكا مف ريؼ‬ ‫إدلب‪ ،‬كما يكثر عدد اإلخكة المنفييف مف ىذا الريؼ‪ ،‬كخاصة مف جبؿ الزاكية‪.‬‬ ‫كبعد خركجي استمر العبلج تسعة شيكر حتى كتب اهلل لي الشفاء‪ ،‬كخاصة مف جركح رأسي‬ ‫التي كادت أف تقضي عمي لكال رحمة اهلل‪ .‫التجارم في جسر الشغكر‪ ،‬كأطمؽ لحيتي كما كانت‪ ،‬كيمركف عمي دكريان ألخبرىـ بكؿ ما‬ ‫شاىدت كسمعت عف جسر الشغكر‪.‬‬ ‫كخضرشيشكمي(َٖ) عامان كىكأحد زعماء الكتمة الكطنية كصاحب بيت األمة أياـ الجياد ضد‬ ‫االستعمار الفرنسي‪ ،‬كقد حرقكه بصب األسيد عميو في بيتو‪ ،‬ثـ نيبكا التحؼ األثرية المكجكدة‬ ‫في البيت‪ .‬كما اعتقمت السمطة‬ ‫مئات المكاطنيف كزجكا في السجكف‪.‬‬ ‫كالبد مف التنكيو إلى أف اإلخكة المطمكبيف مف أبناء جسر الشغكر كانكا في الجبؿ‪ ،‬كلـ تجرؤ‬ ‫الكحدات الخاصة يكميا عمى مياجمتيـ‪ ،‬كلكنيا انتقمت مف أىمييـ كما فعمت في حماة كحمب‬ ‫كادلب كغيرىا‪ ،‬بناء عمى نصيحة خبراء الجريمة الركس‪.‬كالدكتكر عبدالقادر قنطقجي كىك طبيب جراحة عظمية(ّٕ) عامان‪ .‬‬ ‫‪ -5‬مجزرة حماة األولى في ( ‪ 1986/ 4/ 18 .5‬ـ )‪:‬‬ ‫في أكؿ تمشيط لممدينة مف قبؿ الكحدات الخاصة‪ ،‬حيث قطعت المدينة عف العالـ كحبست‬ ‫عنيا الماء كالكيرباء‪ ،‬كفتشت بيتان بيتان مع الضرب كالنيب كالشتـ‪ ،‬كقتمت عددان مف أعياف‬ ‫المدينة كشخصياتيا الشعبية مثؿ الدكتكر عمرالشيشكمي (ْٓ) عامان‪ ،‬رئيس جمعية أطباء‬ ‫العيكف في سكريا‪ ،‬لذلؾ قمعكا عينيو كألقيت جثتو في حقؿ قرب قرية مجاكرة لممدينة‪.‬ككشؼ عف رأس‪-‬ق فبدت آثار الجركح العميقة‬ ‫التي أبى الشعر أف ينبت عمييا بعد أكثر ربع قرف]‪.‬‬ .‬ثـ رزقني اهلل تأشيرة عمؿ في إحدل دكؿ الخميج‪،‬‬ ‫فخرجت مف بمدم كلـ أعدلو حتى اآلف (بعد خمس كعشريف سنة)‪ ،‬كتابعت العبلج خارج سكريا‬ ‫حتى عادت لي الصحة كالعافية كهلل الحمد‪[ .

‬فقد قامت الفرقة الثالثة بقيادة العميد شفيؽ‬ ‫فياض بتطكيؽ المدينة مستخدمة الدبابات كالمصفحات في منطقة جبؿ األربعيف‪ ،‬الجية‬ ‫الجنكبية مف البمدة‪ ،‬حيث نشبت معركة بيف الطميعة المقاتمة كعناصر مف الكحدات الخاصة في‬ ‫ثبلثة مكاقع ىي ‪ :‬طريؽ حمب ‪ -‬أريحا‪ ،‬كجبؿ األربعيف ‪ -‬الجية الجنكبية‪ ،‬كجبؿ األربعيف ‪-‬‬ ‫الجية الشرقية‪ .‬‬ ‫‪ -1‬في أريحا ‪:‬‬ ‫في فجر يكـ الثبلثاء (ُّ‪َُٖٗ/ٓ/‬ـ) استيقظ المكاطنكف في بمدة أريحا عمى أصكات‬ ‫الطائرات المركحية كىدير الدبابات كدكم القنابؿ‪ .‬‬ ‫أما في المنطقة الجنكبية الشرقية فقد خرج مقاتمك الطميعة كتكزعكا في الجبؿ‪ ،‬بعد اشتباؾ مع‬ ‫الكحدات الخاصة‪ ،‬كتمكنت السمطة بعد أربع ساعات مف المعركة كنتيجة لنفاذ ذخيرة الطميعة؛‬ .‬بينما ركزت قكات حافظ األسد دباباتيا لدؾ مكاقع مقاتمي الطميعة بقنابميا مع‬ ‫راجمات الصكاريخ كمدافع الياكف‪ ،‬كبدأ اإلخكة المقاتمكف مف الطميعة بالرد عمى نيراف األسمحة‬ ‫الخفيفة التي بدأ حاممكىا يتقدمكف نحكىـ بغية تطكيقيـ كأس‪-‬رىـ‪ ،‬كتمكف مقاتمك الطميعة فؾ‬ ‫الحصار عنيـ كتكزعكا في منطقة الجبؿ‪ ،‬عدا المنطقة الشمالية (المدجنة) إذلـ يتمكنكا مف‬ ‫االنسحاب‪ ،‬لقربيـ مف منطقة تكاجد الكحدات الخاصة‪ ،‬كاستبسؿ المقاتمكف في الدفاع عف‬ ‫مكاقعيـ‪ ،‬إال أف الدبابات كالمدفعية ركزت نيرانيا عمى مكاف تكاجد ىـ حتى استشيدكا جميعان‬ ‫كىـ كؿ مف اإلخكة‪ :‬محمد زىدم عبد الكريـ (سنة أخيرة ىندسة) كشقيقو صفكح (مكظؼ)‬ ‫كأحمد صفكت (طالب ثانكم) كحساف عبد الحميد (طالب ثانكم) كطمعت خربكطمي (طالب‬ ‫ثانكم)‪ .‫كفي أكائؿ عاـ (َُٖٗ) استقدـ النظاـ األسدم خبراء الجريمة السكفييت‪ ،‬الذيف تمرسكا مف‬ ‫خبلؿ المذابح الجماعية التي نفذىا ستاليف ضد المسمميف السكفييت فقتؿ منيـ المبلييف‪ ،‬ىؤالء‬ ‫الخبراء الخبثاء نصحكا نظاـ األقمية في سكريا باستخداـ المذابح الجماعية‪ ،‬في األماكف التي‬ ‫يتكاجد فييا عناصر الطميعة التي قادت المعارضة المسمحة ضد نظاـ األقمية األسدم‪ ،‬كقد‬ ‫ساعدىا عمى ذلؾ انفجار الشعب مف شدة الضغط كاالستبداد‪ ،‬فالتحؽ بصفكفيا أصناؼ شتى‬ ‫مف الشباب المسمـ‪.‬يرحميـ اهلل تعالى‪.‬‬ ‫كمف أجؿ قتؿ عنصر كاحد مف الطميعة المقاتمة ؛ المانع عندىـ مف قتؿ خمسيف مكاطف‬ ‫برمء معو‪ ،‬كمف أجؿ التخمص مف الطميعة المقاتمة المانع مف قتؿ عشرات األلكؼ مف‬ ‫المكاطنيف األبرياء‪ ،‬كىذا ما طبقو نظاـ األقمية في سكريا منذ عاـ (َُٖٗـ)‪ ،‬كىذا نمكذج لما‬ ‫حدث في سكريا باختصار‪.

‫تمكنت مف أسر خمسة أفراد منيـ كسممتيـ إلى فرع المخابرات العسكرية في إدلب كجراحاتيـ‬ ‫تنزؼ‪ ،‬حيث صب عمييـ أقسى أنكاع العذاب ثـ أعدمكا رميان بالرصاص‪.‬‬ ‫كأحضر مبلزـ مف النظاـ غبلميف دكف العاشرة كانياؿ عمييما بالضرب بالكرابيج كالعصي‬ ‫أماـ أمياتيـ‪ ،‬كالغبلماف ككالداتيما يصرخكف كيستغيثكف‪ ،‬كلما فشمت الحممة في القبض عمى‬ ‫بعض مقاتمي الطميعة عمدكا إلى كسر نكافذ البيكت كأشجار الزيتكف كالكرز‪ ،‬ثـ اعتقمكا اثنيف‬ ‫كثبلثيف مكاطنان مف أبناء القرية‪ ،‬كبعد أف نالكا منيـ شتى أصناؼ العذاب في مدرسة القرية‪،‬‬ .‬‬ ‫أفرغت الطائرات حمكلتيا مف الجنكد عمى الجبؿ الذم يبعد كيمك مت انر كاحدان عف القرية‪،‬‬ ‫كجاءت طائرتا استطبلع تستكشؼ القرية مع مجمكعة مف عناصر المخابرات العسكرية‬ ‫كالكحدات الخاصة‪ ،‬التي تمركزت شرؽ القرية‪ ،‬مع نصب مدفعي ىاكف (َٖ ممـ)‪ ،‬كدخمت‬ ‫عشر مجمكعات لمتفتيش يقكدىا ضباط مف نظاـ األقمية‪ ،‬كنصبكا رشاشاتيـ كقاذفات (آربجي)‬ ‫فكؽ أسطحة المنازؿ‪ ،‬كخبلؿ تفتيش البيكت قامكا بضرب النساء كالرجاؿ كاألطفاؿ ككسركا‬ ‫الثبلجات كأثاث البيكت‪ ،‬كجمعكا األكاني المنزلية كالكيربائية‪ ،‬كأرغمكا صاحب البيت عمى‬ ‫حمميا إلى حيث تتمركز قيادة القكات‪ ،‬كس‪-‬رقكا الحمي الذىبية كسمبكا ما كجدكه مف ماؿ مع‬ ‫المكاطنيف‪.‬‬ ‫أمافي المنطقة الشرقية فقد نشبت معركة بيف أحد مقاتمي الطميعة كعناصر السمطة استمرت‬ ‫زىاء ساعتيف‪ ،‬كأصيب عدة إصابات ثـ نفذت ذخيرتو فألقكا القبض عميو‪ ،‬ثـ أحضركه إلى‬ ‫كالدتو( َٔ عامان ) كضربكىما معان ثـ أعدـ أماـ أمو‪.‬‬ ‫ِ‪ -‬في قرية محمبؿ ‪:‬‬ ‫استيقظ الناس فجر الثبلثاء (ُّ‪ )َُٖٗ/ٓ/‬عمى أصكات الطائرات المركحية كىدير‬ ‫الدبابات كأزيز الرصاص‪ ،‬فقد حضرت أربع عشرة طائرة مركحية إلى قرية محمبؿ عمى طريؽ‬ ‫حمب ‪ -‬البلذقية كيبمغ عدد سكانيا ثبلثة آالؼ نسمة‪.‬‬ ‫كبعد انتياء المعارؾ حكؿ بمدة أريحا اتجيت الكحدات الخاصة إلى داخؿ البمدة فعاثت فييا‬ ‫الفس‪-‬اد كالقتؿ كالتخريب‪ ،‬كاعتقمت أكثر مف مائة مكاطف منيـ دكف الخامسة عشر مف العمر‪،‬‬ ‫كأدخمكا سجكف المخابرات العسكرية لمتعذيب كالتحقيؽ انتقامان مف البمدة‪ ،‬كمف ثـ أكدعكا في‬ ‫س‪-‬جكف األس‪-‬د خمس عشرة سنة كألنو الذنب ليـ أفرج عنيـ بعد ذلؾ‪.

‬‬ ‫كفي الساعة الثانية عشرة ليبلن حضرت إلى القرية ثبلث مصفحات كبدأت بإطبلؽ النار عمى‬ ‫ثبلثة منازؿ فييا قبيؿ مداىمتيا‪ ،‬ثـ اعتقمكا مكاطنان كعادكا إلى حمب‪.‬‬ ‫كفي يكـ (ِٓ‪ )َُٖٗ/ٓ/‬عادكا إلى القرية كفتشكىا بيتان بيتان حتى المسجد دخمتو عناصر‬ ‫الكحدات الخاصة بأحذيتيا القذرة‪ ،‬كصعد ضابط طائفي عمى المنبر كنزع اآليات القرآنية‪،‬‬ ‫كمزؽ المصاحؼ كرماىا بأرض المسجد‪ ،‬ثـ أجبر قائد الحممة إماـ المسجد بعد إىانتو كتعذيبو‬ ‫بمغادرة القرية‪.‬‬ ‫كىكذا انتصر جيش األسد عمى أبطاؿ جبؿ الزاكية الذيف عجز الفرنسيكف عف إخضاعيـ‪،‬‬ ‫كالذيف شيد الفرنسيكف برجكلتيـ‪ ،‬انتصر عمييـ بدباباتو كمركحياتو كأسمحتو الحديثة التي دفع‬ ‫الشعب المسكيف ثمنيا مف عرؽ الجبيف‪ ،‬كؾ‪-‬د اليميف‪ ،‬كحرـ صغاره الخبز كالحميب‪ ،‬ليشترم‬ ‫أسمحة يحرر فييا الجكالف‪ ،‬كلكف األس‪-‬د الطاغية كأزالمو القتمة المجرمكف‪ ،‬نقمكا ىذه األسمحة‬ .‬‬ ‫ثـ تابعت الحممة اعتقاؿ طبلب الثانكية كمعظميـ مف أبناء القرل المجاكرة حتى بمغكا‬ ‫عشريف طالبان مع عشرة مكاطنيف آخريف‪ ،‬كسيقكا جميعان إلى مقر الكحدات الخاصة في حمب‪.‬‬ ‫ّ‪ -‬في قرية بميف‬ ‫في فجر الثبلثاء (ُّ‪ )َُٖٗ/ٓ/‬ىب أىؿ قرية بميف مف نكميـ مذعكريف عمى أصكات‬ ‫الطائرات المركحية‪ ،‬كىدير المصفحات‪ ،‬كنزؿ أربعمائة عنصر مف الكحدات الخاصة في ىذه‬ ‫القرية الكادعة‪ ،‬كبعد تطكيؽ القرية كمحاصرتيا تمامان كي ال ييرب أحد منيا‪ ،‬بدأت مجمكعات‬ ‫التفتيش المعززة بعناصر حماية كاحتمت أسطحة المنازؿ كنصبت عمييا الرشاشات كالقكاذؼ‬ ‫كمناظير الرصد‪ ،‬كجمع أصحاب كؿ بيت في ساحة الدار كتصرفكا بيـ بما يحمك ليـ مف‬ ‫التعذيب كالضرب كالشتـ ككسر األشجار كخاصة أشجار الكرز‪ ،‬ثـ جمع عدد مف أىالي القرية‬ ‫في الس‪-‬احة الرئيسية‪ ،‬كصفكا ككجكىيـ إلى الحائط‪ ،‬عمى مرأل مف األطفاؿ كالنساء كالشيكخ‪،‬‬ ‫كاستمر الضرب حتى يسقط الرجؿ مغميان عميو أماـ ذكيو كأطفالو كنسائو‪ ،‬ثـ أخذكىـ معيـ إلى‬ ‫حمب‪.‫نقمكىـ إلى حمب بالطائرات العمكدية كسمبكا منيـ ساعاتيـ كما لدييـ مف نقكد (أجرة رككب‬ ‫الطائرة كما قالكا ليـ)‪.‬‬ ‫كفي يكـ (ُٓ‪ )َُٖٗ/ٓ/‬عادت الكحدات الخاصة إلى القرية في ست عشرة مركحية‬ ‫كضربكا النساء كاألطفاؿ كالشيكخ‪ ،‬كركزكا ىذه المرة عمى أسر معينة‪ ،‬كأحرقكا الكتب المكجكدة‬ ‫في البيكت‪ ،‬كأتمفكا مزركعات القرية ثـ اعتقمكا عشريف مكاطنان أخذكىـ إلى حمب‪.

‬‬ ‫‪ -7‬أسبوع الدـ في حمب‪:‬‬ ‫ركزت الطميعة المقاتمة جيكدىا في حمب‪ ،‬ثـ حماة‪ ،‬كذات يكـ مف أكاخر (ُٕٗٗ) كأكائؿ‬ ‫(َُٖٗ) صارت الطميعة تكزع مجمة (النذير ) عمنان في الشارع‪ ،‬كسيارة األمف العسكرم تراقب‬ ‫كترل‪ ،‬كالتجرؤ عمى منع أفراد الطميعة مف ذلؾ‪ ..‬‬ .‬‬ ‫كالتبرير مكجكد كجاىز كما سنرل‪:‬‬ ‫منذ اليكـ الخامس كحتى اليكـ الثاني عشر مف نيساف (َُٖٗ) احتؿ عسكر حافظ األسد‬ ‫مدينة حمب كنشركا في أزقتيا التاريخية القديمة كفي شكارعيا الجديدة عشرات الدبابات كعشرات‬ ‫المصفحات‪ ،‬كصدرت األكامر بمنع التجكؿ منعان باتان‪ ،‬فمات بعض المرضى حيث تعذر‬ ‫إحضار الدكاء ليـ‪ ،‬كشرع عساكر الفرقة الثالثة بقيادة شفيؽ فياض بتفتيش البيكت بيتان بيتان‪،‬‬ ‫ككعادة التتار امتدت أيدييـ إلى الحمي كاألمكاؿ كاألجيزة الكيربائية كالسجاد العجمي كالغساالت‬ ‫كالثبلجات‪ ،‬كاذا اعترض صاحبيا أطمقكا عميو النار كزعمكا أنو مف اإلخكاف المسمميف‪.‬‬ ‫كليذا قاـ نظاـ األقمية بعدة مذابح جماعية‪ ،‬في حمب‪ ،‬كحماة‪ ،‬كجسر الشغكر‪ ،‬كجبؿ الزاكية‪،‬‬ ‫كغيرىا‪ ،‬ككاف لحمب نصيبيا مف ىذه المذابح‪ ،‬منيا مجزرة ىنانك يكـ العيد‪ ،‬كمنيا ىذا األسبكع‬ ‫الدامي مف التمشيط‪ ،‬حيث تعدل جنكد (الجيش العقائدم) عمى األعراض‪ ،‬كاألمكاؿ‪ ،‬كاألركاح‪.‫مف مكاجية العدك الصييكني ‪ -‬الذم سيتضح عما قريب أنو صاحبيـ ‪ -‬نقمكىا مف ىناؾ إلى‬ ‫حماة كحمب كجبؿ الزاكية‪ ،‬كغيرىا لقتؿ الشعب اآلمف‪ ،‬كقتؿ الشباب المسمـ كي ترضى‬ ‫الصييكنية العالمية كتقر عينيا؛ فقتؿ منيـ ما قتؿ كنيب مف أمكاليـ ما نيب‪ ،‬كأتمؼ مف‬ ‫محاصيميـ الزراعية الكثير‪ ،‬كاعتقؿ منيـ المئات أكدعيـ في سجكف األسد‪ ،‬مع التعذيب كالشتـ‬ ‫كالضرب‪ ،‬خكفان مف أف يساعدكا مقاتمي الطميعة ضد سمطة األسد‪..‬كحسب نصيحة خبراء الجريمة السكفييت‬ ‫الذيف استقدميـ نظاـ األقمية في سكريا‪ ،‬كخبلصتيا (المذابح الجماعية) التي ترىب الشعب‪ ،‬ألف‬ ‫معظـ الشعب ضد النظاـ‪ ،‬كيتمنى زكالو‪ ،‬كأدرؾ النظاـ أف معظـ الشعب ض‪-‬ده‪ ،‬لذلؾ ؽ‪-‬رر‬ ‫أف ينتقـ مف الشعب‪ ،‬مف معظـ الشعب‪ ،‬بشتى أديانو‪ ،‬مسمميف كمسيحييف‪ ،‬ريؼ كمدينة‪ ،‬الميـ‬ ‫يجبر الشعب عمى الرضكخ لحكـ األقمية‪ ،‬كالستبداد أسرة األسد‪.

‫المسيحيكف أعداء لمنظاـ أيضان‪:‬‬ ‫كلك أف األمر كقؼ عند حد السرقة كالسمب كالنيب لياف األمر‪ ،‬كلكف الناس فجعكا‬ ‫بأعراضيـ‪ ،‬فقد امتدت العيكف الكقحة كاأليدم اآلثمة إلى أعراض الناس‪ ،‬كقد كقعت عدة‬ ‫حكادث اعتداء عمى األعراض‪ ،‬نذكر منيا ىذه الحادثة في حي السميمانية فقد دخمت مجمكعة‬ ‫مف الفرقة الثالثة إلى بيت فيو عجكز قاؿ لممبلزـ ‪ :‬يا سيدم سكاف البناية كميـ مسيحيكف كأنتـ‬ ‫تبحثكف عف اإلخكاف المسمميف‪.‬‬ ‫فما كاف جكاب المبلزـ إال أف يصفع العجكز كفان جعمو يترنح كيسقط عمى األرض‪ ،‬ثـ يتقدـ‬ ‫المبلزـ (اليماـ) مع عساكره يدكسكف عمى جثتو ثـ يعبثكف في البيت ما شاء ليـ العبث‬ ‫(كفيمكـ كفاية) كالحادثة عمى لساف كؿ حمبي‪ .‬‬ ‫كفي حي العزيزية دخؿ التتار األسديكف إلى أحد البيكت لتفتيشو ككاف فيو أبكاف عجكزاف مع‬ ‫بناتيما الصبا يا الثبلث‪ ،‬فحجز التتار األبكيف العجكزيف في إحدل الغرؼ كقفمكا عمييما الباب‪،‬‬ ‫كسحبكا البنات إلى الغرؼ األخرل الغتصابيف كىف يصرخف كيستغثف كيكلكلف‪ ،‬ككانت‬ ‫أصكاتيف تقطع أقسى القمكب كتمزؽ أعصاب األبكيف الكبيريف‪ ،‬فما كاف مف الكالد إال أف فتح‬ ‫باب الغرفة المطؿ عمى الش‪-‬رفة كصار األبكاف يستنجداف كيصرخاف‪ ،‬كعندىا صكب أبطاؿ‬ ‫األس‪-‬د نيراف رشاشاتيـ عمييما فأردكىما قتيميف‪ ،‬كتكمـ المبلزـ قائد المجمكعة بجياز البلسمكي‬ ‫قائبلن‪ :‬لقد ظيرت مقاكمة مف أحد البيكت يبدك أنو قاعدة لعصابة اإلخكاف‪ ،‬كلكننا قضينا عمييـ‪،‬‬ ‫كلما حضر المقدـ (معبل) ليشيد بطكلة جديدة مف بطكالت عساكر أس‪-‬د‪ ،‬الحظ قطعة مف‬ ‫المرمر عمى باب البيت مكتكبان عمييا (أنطكف قطكش)‪ ،‬كدخؿ البيت كشاىد جثتي العجكزيف‬ ‫كشاىد ثبلث صبايا كش‪-‬عكرىف منفكش‪-‬ة كعمييف آثار المكمات كالكدمات كىف يكلكلف كيبكيف‬ ‫أبكييف المغدكريف‪.‬كحانت التفاتة مف المقدـ (معبل) نحك الجدار فرأل في صدر الصالكف صميبان كبي انر‬ ‫مف المعدف األصفر‪ ،‬كبجكاره صكرة كبيرة لمريـ العذراء‪ ،‬فقاؿ‪ :‬فعبلن ىذه العائمة مف اإلخكاف‪.‬‬ ....‬كيتكقع ىؤالء الجنكد (العقائديكف) أف بيكت‬ ‫المسيحييف مممكءة بالنفائس التي يبحثكف عنيا‪ ،‬كاألمكاؿ التي يجمعكنيا‪ ،‬عمى مرأل كرضى مف‬ ‫قادتيـ الكبار‪..‬‬ ‫كأسرع المبلزـ يقكؿ لقائده‪ :‬إف ىذه العائمة مف اإلخكاف‪ ،‬كقد حاكلت منعنا مف القياـ‬ ‫بكاجبنا‪ .

‫فمصطمح [اإلخكاف] صار يعني كؿ معارض لنظاـ األقمية الفاشي‪ ،‬كؿ مدافع عف دينو‪ ،‬ككؿ‬ ‫مدافع عف عرضو‪ ،‬ككؿ مف تتحرؾ عنده بقايا النخكة كالمركءة‪ ،‬حتى لك كاف بعثيان‪ ،‬كؿ‬ ‫معارض لمنظاـ األسدم مف [اإلخكاف]‪ .‬كىذا كساـ شرؼ نالو [اإلخكاف المسممكف في سكريا]‪.‬‬ ‫‪ -8‬مجزرة ىنانو ‪:‬‬ ‫ركزت الطميعة المقاتمة جيكدىا في حمب‪ ،‬ثـ حماة‪ ،‬كذات يكـ مف أكاخر (ُٕٗٗ) كأكائؿ‬ ‫(َُٖٗ) صارت الطميعة تكزع مجمة (النذير) عمنان في الشارع الحمبي‪ ،‬كسيارة األمف العسكرم‬ ‫تراقب كترل‪ ،‬كالتجرؤ عمى مف‪-‬ع أفراد الطميعة مف ذلؾ‪.‬‬ ‫كالمميز ليذه المجزرة أنيا صباح يكـ عيد الفطر لعاـ ََُْق‪ -‬المكافؽ (ُُ‪،)َُٖٗ/ٖ/‬‬ ‫في اليكـ الذم يزكر فيو المسممكف أقاربيـ يتفقدكف أحكاليـ‪ ،‬كانت ىذه المجزرة إلرىاب الشعب‬ ‫العربي السكرم‪ ،‬كاجباره عمى الخضكع لنظاـ األقمية‪.‬‬ ‫كليذا قاـ نظاـ األقمية بعدة مذابح جماعية‪ ،‬في حمب‪ ،‬كحماة‪ ،‬كجسر الشغكر‪ ،‬كجبؿ الزاكية‪،‬‬ ‫كغيرىا‪ ،‬ككاف لحمب نصيبيا مف ىذه المذابح‪ ،‬منيا مجزرة ىنانك يكـ العيد‪ ،‬نسبة إلى المقبرة‬ ‫التي كقعت فييا المذبحة‪ ،‬حيث تضـ قبر المجاىد السكرم إبراىيـ ىنانك‪ ،‬الذم قاد الثكرة‬ ‫السكرية ضد الفرنسييف‪ ،‬كتسمى أيضان مجزرة المشارقة نسبة إلى الحي‪.‬‬ ‫كحسب نصيحة خبراء الجريمة السكفييت الذيف استقدميـ نظاـ األقمية في سكريا‪ ،‬كخبلصتيا‬ ‫أف ىؤالء الخبثاء السكفييت نصحكا نظاـ األقمية في سكريا بتنفيذ (المذابح الجماعية) التي ترىب‬ ‫الشعب‪ ،‬ألف معظـ الشعب ضد النظاـ‪ ،‬كيتمنى زكالو‪ ،‬كأدرؾ النظاـ أف معظـ الشعب ض‪-‬ده‪،‬‬ ‫كمف أجؿ ذلؾ يساعد الطميعة المقاتمة‪ ،‬كمما الريب فيو أف غير قميؿ مف الشباب المسمـ التحؽ‬ ‫بالطميعة‪ ،‬كبعض الشباب العادييف‪ ،‬ممف لـ يسبؽ ليـ مبلزمة المساجد مدة كافية‪ ،‬كذلؾ ألف‬ ‫معظـ الشعب يكره النظاـ المستبد الذم احتكر أقكات الشعب كنيبيا‪ ،‬كحكؿ أمكاؿ الشعب‬ ‫السكرم إلى حسابات ضباط المخابرات في أكربا كأمريكا‪ ،‬عرؼ النظاـ أف الشعب ضده‪ ،‬لذلؾ‬ ‫قرر أف ينتقـ مف الشعب‪ ،‬مف معظـ الشعب‪ ،‬بشتى فئاتو‪ ،‬مسمميف كمسيحييف‪ ،‬ريؼ كمدينة‪،‬‬ ‫الميـ يجبر الشعب عمى الرضكخ لحكـ األقمية‪ ،‬كالستبداد أسرة األسد‪ .‬‬ ‫ك ربما اغتالت الطميعة المقاتمة عنص انر مف مخبرم األمف في حي المشارقة‪ ،‬كعمبلن بنصيحة‬ ‫الخبراء السكفييت قاـ جنكد الكحدات الخاصة‪ ،‬بقيادة العميد شفيؽ فياض‪ ،‬الذم كمؼ بإخضاع‬ .‬كاتخذ القرار في أعمى‬ ‫المستكيات بأف يقتؿ الجيش العقائدم ( َٓ ‪ )ََُ -‬مكاطف في الحي الذم تقتؿ الطميعة فيو‬ ‫عنص انر كاحدان فقط مف أزالـ النظاـ‪.

‬‬ ‫سقط عمى الفكر ( ّٖ) مكاطنان بريئان يرحميـ اهلل تعالى‪ ،‬كجرح مئات آخركف‪ ،‬ككاف مف‬ ‫القتمى الدكتكر عبد الرزاؽ عرعكر األستاذ في كمية اليندسة بحمب‪ ،‬كىك بعثي‪ .‬كىكذا نصحيـ الخبثاء السكفييت‪.‬‬ ‫ثـ حفرت قكات الجيش العقائدم بالجرافات التي كاف المفركض أف تفتح بيا ثغرات لميجكـ‬ ‫عمى خنادؽ الصياينة الذيف احتمكا الجكالف‪ ،‬بدالن مف ذلؾ استخدـ الجيش العقائدم ىذه‬ ‫الجرافات في حفر خنادؽ يدفف فييا المكاطنكف األبرياء الذيف قتمكا كلـ يسألكا عف أسمائيـ‪.‬ثـ حرثت المقبرة كميا كس‪-‬كتيا باألرض‪ .‫حمب‪ ،‬قامت ىذه العناصر صبيحة يكـ عيد الفطر‪ ،‬بجمع عدد مف أىالي حي المشارقة‬ ‫عشكائيان‪ ،‬دكف معرفة أسمائيـ كال انتماءاتيـ السياسية أك الدينية‪ ،‬الميـ أنيـ مف حي المشارقة‪،‬‬ ‫كاقتادكىـ إلى مقبرة ىنانك‪ ،‬حيث فتح جنكد الكحدات الخاصة النار مف أسمحتيـ الرشاشة التي‬ ‫اشتراىا الشعب السكرم مف ثمف طعامو كشرابو كحميب أطفالو ليحرر بيا الجكالف ‪ -‬كما يظف‬ ‫الشعب ‪ ،-‬كاذ بالجيش العقائدم يقتؿ بيا الشعب الذم دفع ثمنيا ليحرر بيا أرضو‪.‬كىكذا فعمت‬ ‫عدة مرات في مجازر حماة الفرعية‪ .‬كما قتؿ عدد‬ ‫مف مكظفي الحككمة المكاليف ليا‪ .‬كيؼ يقتؿ ىؤالء !!؟؟ كالجكاب بسيط جدان‪ ،‬كىك أف الجيش‬ ‫العقائدم قتميـ لسبب كاحد فقط‪ ،‬كىك أنيـ مف حي المشارقة‪ ،‬حيث اغتيؿ عنصر كاحد فقط مف‬ ‫مخبرم السمطة‪ .‬المقبرة التي‬ ‫يرقد فييا البطؿ السكرم [إبراىيـ ىنانك] الذم حارب الفرنسييف‪ ،‬كأقض مضاجعيـ‪ ،‬لـ يحترمكا‬ ‫اس‪-‬مو كقب‪-‬ره‪ ،‬بؿ حرثكا المقبرة المسماة باسمو يرحمو اهلل‪.‬‬ ‫كىذه أسماء بعض الضحايا األبرياء في ىذه المجزرة‪:‬‬ ‫العمر‬ ‫االسـ العمر االسـ‬ ‫َٓ محمد عرعكر َٕسنة الحاج أحمد عرعكر‬ ‫َْ عبد القادرعرعكر‬ ‫ِِ عمي عرعكر ّٖ‬ ‫ِٗ عبد الفتاح عرعكر‬ ‫ُٔ بكرم عرعكر َِ‬ ‫َْ عمر حكرم‬ ‫ِٖ حسف حكرم‬ ‫ُٕ خالد حكرم‬ ‫ِْ‬ ‫ُٓ‬ ‫ِٗ‬ ‫َْ‬ ‫محمكد عرعكر‬ ‫ِٖ‬ ‫عبد الرزاؽ عرعكر‬ ‫زىير عرعكر‬ ‫محمد عرعكر‬ ‫غساف عرعكر‬ ‫محمد حكرم‬ ‫عبد القادر حكرم‬ .‬‬ ‫حفرت الجرافات خندقان في مقبرة ىنانك‪ ،‬كطمرت جثث األبرياء في ىذا الخندؽ‪ .

‫ِٕ احمد دام‪--‬ة ُٔ‬ ‫صالح حكرم‬ ‫ُٕ عبدك دكداف‬ ‫ْٓ‬ ‫َْ عمر دكداف‬ ‫ّٖ‬ ‫احمد دكداف‬ ‫ٓٓ احمد الفيؿ‬ ‫ّٓ‬ ‫صبحي الفيؿ‬ ‫َِ مركاف الفيؿ‬ ‫ُِ‬ ‫ّٓ مصطفى دكداف ّٕ‬ ‫ُُ ابف صبحي الفيؿ‬ ‫َِ محمد جماؿ مجدمي‬ ‫ُٖ إياد دركيش‬ ‫ُِ‬ ‫ّٓ محمد فارس‬ ‫ُٕ‬ ‫ّٓ أحمد دياب‬ ‫ُٖ‬ ‫ِٗ محمد أطرش ِِ‬ ‫يحيى دكداف‬ ‫حسف دكداف‬ ‫ِٓ‬ ‫عبد اليادم الفيؿ‬ ‫ُْ‬ ‫أحمد دركيش‬ ‫حسني الفيؿ‬ ‫عماد دركيش‬ ‫أحمد فارس‬ ‫يكسؼ قكجا‬ ‫عبد الرزاؽ أطرش‬ ‫كمما يجدر ذكره كىك في غاية األىمية أف ذلؾ كمو يجرم بمرأل مف األقمار الصناعية‬ ‫األميركية‪ ،‬كبرضى أمريكي التي تدعي أنيا تحارب اإلرىاب‪ ،‬ألف القتمى مف المسمميف‪ ،‬كألف‬ ‫أمريكا تساند الطغاة المس‪-‬تبديف إذا حققكا أطماع الصياينة في العالـ العربي‪ ،‬كىكذا يفعؿ‬ ‫النظاـ األسدم في سكريا‪ ،‬كلمذكرل أذاعت الخارجية األمريكية نبأ اليجكـ عمى حـ‪-‬اة في اليكـ‬ ‫األكؿ فقط‪ ،‬ثـ سكتت كلـ تتكمـ‪ ،‬ألف حافظ األسد ينفذ مخططان ت‪-‬ـ االتفاؽ عميو مع‬ ‫الصييكنية العالمية كحميفتيـ أمريكا‪.‬‬ .

‬‬ ‫ْ ‪ -‬كاف مف أشير المقاكميف لمنظاـ‪ ،‬كالذيف أرعبكا قكات األسد أبك عمي الجندم‪ ،‬كعصاـ‬ ‫بدكم الممقب (أبك حسيف)‪ ،‬كأبك ديب‪ ،‬كأبك عنتر‪ ،‬كصبحي شريقي‪ ،‬كعندما كانت المخابرات‬ ‫العسكرية تبحث عنيـ قتمت مف لـ يؼ‪-‬ر مف آبائيـ كاخكانيـ‪ ،‬انتقامان منيـ‪.‬كىذا مكجز‬ ‫لبعض المجازر ‪:‬‬ ‫ُ ‪ -‬أرسمت كتيبة مف سرايا الدفاع تسندىا عناصر المخابرات العسكرية لتياجـ مركز‬ ‫المدينة الشيخ ضاىر‪ ،‬كلكف كاف رد فعؿ األىالي كالرعد‪ ،‬فقاـ شباب المدينة برد ىذا اليجكـ‬ ‫كاستطاعكا أف يطردكا قكات نظاـ األقمية األسدية إلى مشارؼ المدينة‪ ،‬حيث حي رمؿ العمكية‬ ‫كما بعده مف قراىـ‪.‬كي يتفرغ النظاـ لذبح المكاطنيف الع‪-‬زؿ‬ ‫في حماة كادلب كحمب‪ ،‬حيث ثكرة الشعب العارمة ضد نظاـ القمع كاالستبداد‪ .‬‬ ‫ٔ ‪ -‬أما في مجزرة العكينة كذلؾ عندما لـ تستطع قكات النظاـ القبض عمى أحد المطمكبيف‬ ‫مف آؿ الفاركسي‪ ،‬أخذكا أخكيو إلى ساحة العكينة‪ ،‬كرمكىـ بالرصاص أماـ كالدتيـ‪ ،‬ككالدىـ‪.‬‬ .‫‪ -9‬بعض مجازر الالذقية‬ ‫عانت مدينة البلذقية مثؿ غيرىا مف المحافظات السكرية‪ ،‬مثؿ حماة كادلب كحمب كجسر‬ ‫الشغكر كحمص‪ ،‬عانت مف ظمـ النظاـ المس‪-‬تبد‪ ،‬نظاـ األقمية‪ ،‬ففي بداية الثمانينات أراد‬ ‫رفعت األسد كمعاكنو ( زكريا قعقع ) رئيس فرع المخابرات العس‪-‬كرم‪-‬ة في البلذقية أف‬ ‫يقضيا عمى أم معارضة محتممة في مدينة البلذقية‪ .‬‬ ‫ّ ‪ -‬خرجت المدينة في جنازة الشييد (نادر حصرم)‪ ،‬كمشت الجنازة كسط التكبير‪ ،‬كبدأت‬ ‫الجنازة مف بيت الشييد في حي الصميبة‪ ،‬كاتجيت إلى الشيخ ضاىر‪ ،‬كفي نياية شارع القكتمي‬ ‫كانت قكات سرايا الدفاع متربصة عمى سطكح مدرسة جكؿ جماؿ ففتحكا النار عمى المشيعيف‪،‬‬ ‫ككانت أكؿ مجزرة ترتكبيا قكات األسد في البلذقية‪ ،‬فسقط كثير مف الشيداء كالجرحى منيـ‬ ‫الشييد عمي محمد مفتي‪ ،‬كأحد أبناء أسرة (غزاؿ )‪ ،‬ككثير آخركف يرحميـ اهلل تعالى‪.‬‬ ‫ِ‪ -‬كررت قكات السرايا كالمخابرات العسكرية اليجكـ عمى أحياء الصميبة كالقمعة كالعكينة‬ ‫كسكنتكرم‪ ،‬كاستمر الشباب المسمـ في الدفاع عف المدينة‪ ،‬كسقط أكؿ شييد (نادر حصرم) كقد‬ ‫أذاعت لندف خبر استشياده‪.‬‬ ‫ٓ ‪ -‬كاف مف ضحايا النظاـ اإلجرامي الشيخ عبد الستار عيركط‪ ،‬كالدكتكر ممدكح جكلحة‪،‬‬ ‫كالشيخ محمد منبل‪ ،‬كالشيخ محمد صالح‪ ،‬كالشيخ زىير جماؿ‪.

‬‬ ‫أما مجزرة باب البمد‪ :‬فيي إحدل المجازر الثانكية بعد مجازر (ُِٖٗـ) كقد تمكنت مف‬ ‫مقابمة أحد الناجييف منيا في مكسـ الحج ككاف قادمان مف إحدل دكؿ الخميج‪ ،‬ككاف مف‬ ‫المكاطنيف الذيف اكتككا بنارىا‪ ،‬كنجاه طكؿ األجؿ‪ ،‬كركاىا لي كما كقعت‪.‬‬ ‫‪ -16‬مجزرة حماة الثانية (‪1986/5/18‬ـ) حيث ضربت السمطة مسجد األحدب‬ ‫كأحرقت عددان مف المنازؿ في حي باب القبمي كالب ارزية‪ ،‬كقتمت مؤذف المسجد كأحد عشر‬ ‫مكاطنان آخريف‪.‬‬ ‫ىذا غيض مف فيض مف المجازر التي نفذىا النظاـ األسدم في عركس الساحؿ مدينة‬ ‫البلذقية‪.‬‬ ‫‪ -11‬مجزرة حي باب البمد في حماة‪ :‬ككانت ىذه المجازر الجماعية بناء عمى‬ ‫نصيحة خبراء الجريـ‪-‬ة السكفييت‪ ،‬الذيف استقدميـ نظاـ الطغاة بع‪-‬د أف كادت تسحقو‬ ‫ضربات الثكرة الشعبية المسمحة التي نشبت في حماة كحمب كجسر الشغكر كغيرىا‪ ،‬عندئذ‬ ‫كصؿ خبراء أك (خبث‪-‬اء ) الجريمة السكفييت‪ ،‬كالشؾ أنيـ (صياينة )‪ ،‬كعاينكا مكاف كزماف‬ ‫كقكع اغتياؿ عمبلء النظاـ‪ ،‬كعرفكا أف الشعب متعاكف مع الثكار‪ ،‬كمتضامف معيـ‪ ،‬كنصحكا‬ ‫النظاـ أف يقتؿ خمسيف مكاطنان عمى األقؿ في مكاف كزماف االغتياؿ‪ ،‬عسى أف يككف القاتؿ‬ ‫أحدىـ‪ ،‬كعسى أف يفصمكا الشعب عف الث‪-‬كار‪ ،‬فيستطيع النظاـ عندئذ السيطرة عمى الطميعة‬ ‫المقاتؿ‪-‬ة‪ ،‬التي كانت تمقف عمبلء النظاـ دركسان مكجعة خبلؿ النصؼ األكؿ مف عاـ‬ ‫(َُٖٗ)‪.‬‬ .‫ٕ ‪ -‬ركزت قكات النظاـ األسدم عمى اغتياؿ األطباء كالصيادلة كالميندسيف في أماكف‬ ‫عمميـ كما حصؿ لمدكتكر مف آؿ عثماف‪ ،‬حيث ذبحكه في عيادتو‪.‬‬ ‫كلذلؾ نفذ نظاـ الطغياف مذابح جماعية كثيرة في حـ‪-‬اة كغيرىا‪ ،‬أكبرىا مأس‪-‬اة حماة عاـ‬ ‫(ُِٖٗـ ) حيث اتضح أف حافظ األسد نفسو أعطى تعميماتو لمجيش بأف يقتؿ يكميان كذا‬ ‫مكاطف مف حماة‪ ،‬مما جعؿ يحيى زيداف مدير المخابرات العسكرية يعترض ألف ىذا القتؿ‬ ‫الفكرم يحرـ المخابرات فرصة التحقيؽ ككشؼ المعمكمات الضركرية كالبلزمة‪ ،‬كألىمية ذلؾ‬ ‫أفردت لو فصبلن خاصان قادمان إف شاء اهلل‪.

‬‬ ‫في الخامسة فج انر تقدمت كحدات خاصة مف الشارع المحاذم لكمية الطب البيطرم‪ ،‬كأخذت‬ ‫المكاطف مصطفى دياب مف بيتو (أصمو مف قرية بسيريف‪ ،‬كيسكف حماة منذ ربع قرف)‪ ،‬ثـ‬ ‫أخذكا سبعة مكاطنيف كجدكىـ في فرف (عفشة)‪ ،‬ثـ أخذكا كلديف شابيف مف أكالد أبي صالح‬ ‫الزعبي‪ ،‬ثـ أخذكني مف بيت أقاربي‪ ،‬ككنت الحادم عشر‪ ،‬كالحمد هلل أنيـ لـ يعرفكا أنني مف‬ ‫خارج الحي‪ ،‬كلك عرفكا لقتمكني منفردان‪ ،‬كلكف شاء اهلل أف أبقى حيان‪،‬ألنيـ ما كانكا يسألكف أحدان‬ ‫عف اسمو‪ ،‬كقبؿ كصكؿ شارع باب البمد صفكنا في الشارع كأىؿ الحي يتفرجكف عمينا مف‬ ‫نكافذ بيكتيـ‪ ،‬كرمكنا بالرصاص فكقعنا جميعان‪ ،‬كقد أصابتني ثبلث رصاصات إصابات غير‬ .‫يقكؿ (أبك حياف الحمكم) كنت زائ انر عند بعض أقاربي في حي باب البمد‪ ،‬أتفقدىـ لغياب رب‬ ‫أسرتيـ الذم غيبتو المخابرات العسكرية‪ ،‬كمازاؿ غائبان حتى اليكـ‪ ،‬كشاء اهلل عزكجؿ أف أشيد‬ ‫أقسى تجربة يشاىدىا إنساف في حياتو‪ ،‬عندما يشاىد المكت عمى بعد ثكاف فقط منو ‪:‬‬ ‫(في الرابعة مف فجر يكـ‪ُُٖٗ/ْ/ِِ :‬ـ كانت مجمكعة مف الطميعة المقاتمة تختبئ في‬ ‫مقبرة باب البمد‪ ،‬كتكمف منتظرة سيارات الكحدات الخاصة‪ ،‬كلما مرت سيارة لمكحدات الخاصة‬ ‫اشتبككا معيا‪ ،‬كقتمكا منيا‪ ،‬كيبدك أنيـ تمكنكا مف الفرار‪.‬‬ ‫لذلؾ قرر قائد الكتيبة االنتقاـ مف الحي المجاكر لممقبرة كىك حي باب البمد كبجكاره الب ارزية‪،‬‬ ‫عمبلن باالستشارة التي قدميا الخبراء السكفييت (الصياينة)‪ ،‬الذيف استقدمتيـ الحككمة السكرية‬ ‫عاـ (َُٖٗـ) لدراسة الحالة األمنية في حماة‪ ،‬كقد عاينكا عدة مكاقع في حماة جرل فييا‬ ‫اغتياؿ بعض أعكاف السمطة‪ ،‬ككاف خبلصة تقريرىـ أف ىذه المدينة كميا مجرمة‪ ،‬كىي متعاكنة‬ ‫مع ىؤالء (المخربيف)‪ ،‬ألف (المخرب) يقتؿ ضحيتو كيفر ثـ يختبئ أماـ ىؤالء المكاطنيف‪ ،‬كال‬ ‫يسيمكف في القبض عميو‪ ،‬أك عمى األقؿ إرشاد كحدات الجيش المنتشرة في كؿ مكاف مف‬ ‫المدينة‪ ،‬كالتي تصؿ إلى مكقع االغتياؿ بعد بضع دقائؽ فقط‪ ،‬كال تتمكف مف القبض أك معرفة‬ ‫الجاني‪ ،‬لذلؾ ننصح بقتؿ عشرات المكاطنيف‪ ،‬في المكقع الذم جرل فيو اغتياؿ أم عميؿ‬ ‫لمسمطة‪ ،‬حاالن كبدكف تحقيؽ‪ ،‬كبدكف التعرؼ عمى األسماء‪ ،‬يكفي أنيـ مف ذلؾ المكاف‪ ،‬كي‬ ‫نجبر أىالي مدينة حماة عمى الكقكؼ مع السمطة ضد(أفراد العصابة)‪ ،‬كعمى األقؿ يمنعكنيـ‬ ‫مف البقاء بينيـ أك التحرؾ في حييـ‪ .‬ىكذا كانت نصيحة الخبثاء الييكد السكفييت‪ ،‬كطبقيا‬ ‫النظاـ السكرم بحذافيرىا عاـ (ُُٖٗـ)‪ ،‬ككانت ىذه النصيحة بداية رجحاف الكفة عسكريان نحك‬ ‫جانب السمطة‪ ،‬بعد أف كانت الكفة العسكرية ترجح نحك مقاتمي الطميعة خبلؿ (ُٕٗٗ‪،‬‬ ‫َُٖٗ)‪.

‫قاتمة كالفضؿ هلل‪ ،‬ككاف غيرم جريحان أيضان‪ ،‬كترككنا ممدديف في الشارع‪ ،‬كتابعكا سيرىـ إلى‬ ‫باب البمد فأخذكا المكاطف خالد الرزكؽ كأكالده الثبلثة مف بيتو ( كىك صاحب بقالة كبيرة‬ ‫كمشيكرة في المنطقة‪ ،‬يشتير بدماثة خمقو كسماحتو في البيع‪ ،‬كغيرتو عمى الديف يرحمو اهلل )‪،‬‬ ‫كأخذكا المكاطف شمديف الممي‪ ،‬كأبا أكرـ الحبلؽ ككلده‪( ،‬استطاع أف ييرب األب مف خمفيـ‬ ‫كيدخؿ في زقاؽ جانب خاف سميـ حمادة كلـ يمحقكه كبقي ابنو معيـ‪ ،‬فنجا األب كقتمكا االبف)‪،‬‬ ‫ثـ أخذكا عبد المنعـ حداد (شقيؽ الشاعر عبد القادر حداد) كمكاطف مف آؿ البرازم كآخر مف‬ ‫آؿ تركماني‪ ،‬ككمما كصؿ عدد المكاطنيف معيـ إلى ما يزيد عف عشرة رشكىـ في الشارع‬ ‫كترككىـ ممدديف تحت المطر‪ .‬‬ ‫كنت مصابان بجرح كبير حكؿ الكمية‪ ،‬كلما تأكد أىمكنا مف ذىاب الكحدات الخاصة أسرعكا‬ ‫إلينا‪ ،‬ككجدكني حيان فنقمني أحد ىـ إلى مخفر الشرطة لكنيـ رفضكا أف يفعمكا شيئان‪ ،‬فأعادني‬ ‫كفي شارع العمميف صادفتنا سيارة اإلسعاؼ فأكقفيـ كحممتني إلى المستشفى الكطني‪ ،‬كىناؾ‬ ‫كجدت عشرات الجثث مازاؿ دميا ينزؼ‪ ،‬ككجدت مسؤكليف مف المخابرات كغيرىـ مف كحدات‬ ‫األمف كلما حققكا معي [كألف أجمي لـ ينتو]؛ ىداني اهلل كلـ أقؿ ليـ أف الكحدات الخاصة‬ ‫ضربكني‪ ،‬كانما قمت ليـ جماعة مجيكليف كغالبان يككنكا مف عصابة اإلخكاف‪ ،‬لذلؾ ترككني‬ ‫كشأني‪ ،‬أما المستشفى فكاف مكتظان بالجرحى‪ ،‬كلـ تسمح لي المخابرات العسكرية بالمعالجة فيو‪،‬‬ ‫فأعادني أقاربي إلى بيتي‪ ،‬ألعالج ىناؾ بحقف مضادة لبللتياب‪ ،‬كينظفكف لي الجرح‬ ‫بالمعقمات‪ ،‬كبقيت خمسة عشر يكمان فيو حتى كتب اهلل لي الشفاء‪.‬‬ ‫ككصؿ عدد المكاطنيف الذيف رشكىـ في صباح ذلؾ اليكـ إلى اثني كسبعيف مكاطنان أخذكىـ‬ ‫مف بيكتيـ‪ ،‬كقد استشيد منيـ سبعكف يرحميـ اهلل‪ ،‬كنجا منيـ اثناف كنت أحدىـ‪.‬‬ .‬كما أخذكا عددان مف المكاطنيف مف بيكتيـ مف شارع أبي الميث‬ ‫الذم يصؿ الب ارزية مع باب البمد كرشكىـ عند سكؽ النحاسيف‪.‬‬ ‫بقينا ممدديف حتى السادسة صباحان حيث رجعكا إلينا‪ ،‬ككنت ممددان عمى بطني‪ ،‬كشعرت أف‬ ‫المكت اقترب مني‪ ،‬كصرت أىمس في قمبي ‪ -‬دكف أف أحرؾ عيني المغمضتيف‪ ،‬ككنت أتمنى‬ ‫عمي رصاصات اإلجياز‪ ،‬كأجيزكا‬ ‫لك أستطيع أف أسد أذني كي ال أسمع الجندم كىك يطمؽ ٌ‬ ‫عمى مصطفى دياب يرحمو اهلل‪ ،‬كقاؿ أحدىـ لزميمو القريب مني‪ :‬تفقد ذاؾ الذم ناـ عمى بطنو‬ ‫يبدك أنو لـ يمت‪ ،‬كاقترب العسكرم مني‪ ،‬ثـ ناداه الضابط بسرعة فذىب إلى الضابط كلـ‬ ‫يتفقدني [ألف أجمي لـ ينتو]‪ ،‬كبقينا ممدديف أماـ أعيف أىمنا كأقاربنا حتى العاشرة صباحان تحت‬ ‫المطر‪ ،‬حيث انسحبت كتيبة الكحدات الخاصة مف المكاف‪.

‬‬ ‫ىوامش الفصؿ السادس‬ ‫(ُ) أبك حياف الجسرم‪ ،‬مكاطف سكرم مف جسر الشغكر‪ ،‬التقيتو في مكسـ الحج‪ ،‬كقص‬ ‫عمي األحداث التي مرت عميو‪ ،‬كىك يعيش في دكؿ الخميج بعد أف كتبت لو الحياة‪.‫كقد عرفت فيما بعد أف جريحان كاف معنا نقمو أىمو إلى دمشؽ لمعبلج‪ ،‬كلما حققت معو‬ ‫الكحدات األمنية كقاؿ ليـ ضربتني الكحدات الخاصة أجيزكا عميو في الحاؿ‪.‬‬ ‫ُِ‪ -‬مجزرة حماة الثالثة في (َُ‪َُٖٗ/َُ/‬ـ ) حيث أعادت السمطة تمشيط المدينة‬ ‫كقتمت ثبلثة عشر مكاطنان بريئان‪.‬‬ ‫ُّ‪ -‬مجازر الحجاب في (ِٗ‪َُٖٗ/ٗ/‬ـ) اقترفت السمطة مجزرة الحجاب حيف نزعت‬ ‫بالقكة حجاب النساء المصكنات في شكارع دمشؽ‪ ،‬كسقطت ضحايا بريئة مف النساء كالرجاؿ‬ ‫كلعدة أياـ‪ ،‬كانتقمت انتياكات الحجاب كردكد الفعؿ إلى المحافظات األخرل‪.‬‬ ‫كعرفت في المستشفى أنو في نفس اليكـ (ِِ‪ُُٖٗ/ْ/‬ـ) كفي المساء كقعت مجزرة‬ ‫جماعية في حي بستاف السعادة ذىب ضحيتيا قرابة سبعكف مكاطنان‪.‬‬ .‬نسأؿ اهلل عزكجؿ أف ينتقـ مف‬ ‫الظالميف في الدنيا كفي اآلخرة‪ ،‬كأف نرل بأعيينا ذليـ كميانتـ‪ ،‬كاهلل عمى كؿ شيء قدير‪..‬‬ ‫ىذه عينة مف المجازر الجماعية التي ارتكبيا النظاـ األسدم في سكريا‪ ،‬ارتكبيا ضد‬ ‫المكاطنيف األبرياء‪ ،‬عمبلن بنصيحة أسياده الصياينة السكفييت‪ .

‬كيحيط بحماة ريؼ‬ ‫مكتظ بالسكاف‪ ،‬يكثر فيو العمكيكف في المنطقة الغربية مف المحافظة‪ ،‬كاإلسماعيميكف في‬ ‫المنطقة الشرقية‪ ،‬كقد أسيـ حجـ المدينة الصغير (ربع مميكف نسمة في الستينيات)‪ ،‬كعدـ كجكد‬ ‫غير المسمميف السنة فييا(ِ)‪ ،‬ككجكد عمماء أفاضؿ مثؿ الشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل الذم‬ ‫نذر نفسو كعمره لتعميـ أىالي حماة دينيـ‪ ،‬أسيـ ىذا في طبع مدينة حماة بالطابع اإلسبلمي‬ ‫الذم ميزىا عف غيرىا مف المدف التي ىاجر إلييا ألكؼ األسر العمكية‪ ،‬ىربان مف الفقر كالقحط‬ ‫في الجبؿ‪ ،‬كشكمكا فييا أحياء كبيرة‪ ،‬كاختمط الناس كعـ الفساد كالبعد عف العادات كالمظاىر‬ ‫اإلسبلمية‪.‬‬ ‫ليذاكمو تعتبر مدينة حماة معقبلن مف معاقؿ الحركة اإلسبلمية في سكريا‪ ،‬كقد ربت مئات‬ ‫الدعاة كالقادة في الحركة اإلسبلمية منيـ عمى سبيؿ المثاؿ ال الحصر‪ ،‬الشيخ محمد الحامد‬ ‫يرحمو اهلل‪ ،‬كالشيخ خالد الشقفة كالشيخ محمكد الشقفة‪ ،‬كالشيخ سعيد حكل‪ ،‬كالشيخ أديب‬ ‫الكيبلني‪ ،‬كالشيخ محمد عمي مراد‪ ،‬كالشيخ عبد اهلل الحبلؽ‪ ،‬كاألستاذ عدناف سعد الديف‪ ،‬كالشيخ‬ ‫الشييد مركاف حديد‪ ،‬كالدكتكر عبد الستار الزعيـ‪ ،‬كىشاـ جنباظ‪ ،‬كعمر جكاد‪ ،‬كعمر مرقة‪.‬‬ ‫كمف أصدؽ الصكرالمعبرة عف ىكية المدينة أنو بعد عشر سنكات مف حكـ البعثييف أم في‬ ‫عاـ (ُّٕٗـ)‪ ،‬عندما أراد البعثيكف تغيير الدستكر كألغكا مايمت فيو إلى اإلسبلـ كلك اسميان‪،‬‬ ‫عندئذ خرجت مظاىرة عارمة يقكدىا طبلب المدارس اإلعدادية‬ ‫المتكسطة (أم تربكا خبلؿ‬ .‫الفصؿ الثامف‬ ‫عودة إلى مأساة حماة‬ ‫(‪)1‬‬ ‫حماة مدينة سكرية تقع شماؿ العاصمة دمشؽ بنحك مائتي كيبلن‪ ،‬كشرؽ بانياس الساحؿ‬ ‫بسبعة كتسعيف كيبلن‪ ،‬تشتير بنكاعيرىا عمى نيرالعاصي‪ ،‬كيقترب سكانيا مف نصؼ مميكف‬ ‫نسمة حاليان في التسعينيات الميبلدية‪ ،‬جميعيـ مف المسمميف السنة‪ ،‬ماعدا حي لمنصارل يسمى‬ ‫حي المدينة في كسطيا‪ ،‬كيغمب عمى سكانيا المحافظة عمى اإلسبلـ كتقاليده‪ ،‬كالمحافظة عمى‬ ‫العادات العربية األصيمة ألف حماة سكؽ لمبادية السكرية حيث القبائؿ العربية‪ ،‬كيكثر تعامؿ‬ ‫أىالي حماة مع البدك حتى صارت حماة مف أكبر أسكاؽ البادية في سكريا‪ ...،‬‬ ‫كمئات القادة الشباب الذيف استشيدكا خبلؿ الحركة الجيادية‪ ،‬كعشرات األخكة القادة الذيف‬ ‫مازالكا يقكدكف الحركة اإلسبلمية‪.

‬ككانت ىذه المظاىرة بداية‬ ‫المعركة بيف حماة خاصة كالحركة اإلسبلمية عامة مف جية كالسمطة األسدية مف جية ثانية‪..‬‬ ‫في حماة نشأ مركاف حديد يرحمو اهلل كما أسمفنا‪ ،‬كفي حماة حصؿ أكؿ اصطداـ مع البعثييف‬ ‫عاـ (ُْٔٗـ)‪ ،‬كفي حماة ربى مركاف حديد يرحمو اهلل الرعيؿ األكؿ مف شباب الطميعة‬ ‫المقاتمة‪ ،‬ككاف مخيمو الدائـ عند دكار (الجاجية) يعج باألشباؿ الذيف رباىـ مركاف يرحمو اهلل‬ ‫عمى حب الجياد كالمكت في سبيؿ اهلل عزكجؿ‪ ،‬الذيف عرفكا فيما بعد باسـ الطميعة المقاتمة‪،‬‬ ‫كالذيف جعمكا حافظ األسد كشقيقو رفعت يفقدكف صكابيـ كيصمكف إلى حافة االنييار عاـ‬ ‫(َُٖٗـ) قبؿ أف يطبقكا نصيحة المجرميف الركس‪ ،‬كينفذكا المجازر الجماعية بالمكاطنيف‪.‬‬ .‬‬ ‫يمر نير العاصي في حماة كيقسميا إلى الحاضر كىك القسـ الشرقي مف المدينة‪ ،‬كالسكؽ‬ ‫كىك غرب النير‪ ،‬كيمتاز أىؿ الحاضر بأنيـ أكثر شجاعة كالتزامان باإلسبلـ كتقاليده‪ .‬كقد‬ ‫نقؿ عف رفعت األسد أنو يقكؿ (سأجعؿ المؤرخيف يكتبكف أنو كاف في سكريا مدينة اسميا‬ ‫حماة‪ .‫حكـ البعثييف)‪ ،‬كقامت ىذه المظاىرة برفع شعارات إسبلمية‪ ،‬كما رفعت شعارات العداء لحزب‬ ‫البعث‪ ،‬كانحرفت المظاىرة عف مخططيا كعادة الشارع الحمكم‪ ،‬فأحرقت مكتب حزب‬ ‫البعثييف‪ ،‬كحطمت مقصؼ الغزالة كالخمارات المكجكدة في المدينة‪ ..‬‬ ‫لذلؾ كمو كاف بعض العمكييف ينتظركف الفرصة المكاتية لتدمير مدينة حماة‪ ،‬كقد صدرت عدة‬ ‫تصريحات مف مسؤكليف كبار مثؿ رفعت أنيـ سيدمركف المدينة كيحكلكنيا إلى حديقة عامة‬ ‫كمراقص كحانات‪ ،‬كالحقد يعتمج في صدكرىـ كصدكر آبائيـ منذ ما يزيد عمى مائة سنة‪ .‬كأنو سيبيد أىميا لتككف عبرة لغيرىا مف المدف السكرية(ّ)‪.‬كالحاضر‬ ‫سكؽ لبادية الشاـ‪ ،‬حيث منتجات البادية مف الحميب كالمبف كالجبف كالسمف كالصكؼ كالماشية‪.

‬كلذلؾ قرركا الصداـ‬ ‫فجر يكـ (ِٓ‪ُِٖٗ/ُ/‬ـ)‪ ،‬كأنو يأمؿ أف الصداـ سيحرؾ ضمائر بعض الضباط في الجيش‪،‬‬ ‫فإف لـ يكف فالمكت العزيز في الشارع في اليكاء الطمؽ؛ مع تكبيد السمطة أكبر قدر ممكف مف‬ ‫الخسائر؛خير مف المكت تحت الركاـ‪ ،‬ثـ حمؿ عدناف رسالتو األخيرة إلى القيادة مع نداء مؤثر‬ ‫لممشاركة في المعركة بما كسعيـ كنبذ خبلفاتيـ‪.‬‬ ‫عدناف عقمة يدخؿ حماة قبيؿ المأساة ويخرج منيا‬ ‫رغـ األحزمة الثبلثة التي أحاط الجيش بيا مدينة حماة تمكف عدناف عقمة مف الكصكؿ إلى‬ ‫حماة‪ ،‬كالطميعة منفصمة عف اإلخكاف‪ ،‬كنزؿ عدناف بعد أف حصؿ عمى كعكد عراقية بتقديـ‬ ‫أسمحة لو حتى الدبابات إذا تمكف مف محاربة األسد الذم زاد دعمو إليراف المحاربة لمعراؽ‬ ‫يكمذاؾ‪.‬‬ ‫كعد عدناف أبابكر أف يخرج ليأتي بالطميعة كميا لممشاركة في الصداـ‪ ،‬كأقنع أبابكر بتأجيؿ‬ ‫الصداـ أسبكعان ليتمكف مف العكدة‪ ،‬كخرج عدناف مف حماة إلى العراؽ‪ ،‬ككصؿ في‬ ‫(ِْ‪ُِٖٗ/ُ/‬ـ ) كنشر عدناف نص رسالة أبي بكر عمى قكاعد اإلخكاف متجاك انز القيادة بعد‬ .‫الجو العاـ قبؿ مأساة حماة‬ ‫حصار السمطة لمدينة حماة‬ ‫تركم مصادر الطميعة(ْ) أنو رأت السمطة أف الكقت مناسب لتكجيو الضربة الحاقدة‬ ‫التاريخية لمدينة حماة‪ ،‬خاصة كأنيا تضـ مئات المقاكميف المسمحيف‪ ،‬فضربت السمطة حصا انر‬ ‫يتككف مف ثبلثة أحزمة مف الجيش حكؿ حماة‪ ،‬كبدأت بالتمشيط كاالعتقاالت كالتعذيب لكشؼ‬ ‫التنظيـ في حماة كمعرفة القكاعد العسكرية‪.‬‬ ‫أطمع أبك بكر عدناف عقمة عمى أف السمطة تريد إخراج المقاكميف مف قكاعدىـ لمصداـ‬ ‫العمني مع الجيش‪ ،‬كأنو بسب االعتقاالت الجماعية كالتعذيب الكحشي‪ ،‬تمكنت السمطة مف‬ ‫كشؼ خطكطيـ‪ ،‬كأنو ال يستبعد أف تككف قاعدتو القيادية مكشكفة أيضان‪ ،‬كأنو ال مفر مف‬ ‫الصداـ‪ ،‬فالدكلة تعمد إلى نسؼ كؿ بيت يشككف فيو عمى رؤكس أصحابو‪ ،‬كأنو لك استمرت‬ ‫الحاؿ فإف معظـ القكاعد كفييا مئات المقاكميف ستدمر بدكف ثمف(ٓ)‪ .

‫أف فشؿ في إقناعيا لمنزكؿ إلى حماة‪ ،‬كانتقؿ عدناف مع مائة مف شبابو إلى العراؽ‪ ،‬لكف لـ‬ ‫يتمكف مف الدخكؿ إلى سكريا‪ .‬مع أف ىذا الحي ال عبلقة لو بالمقاكميف‪ ،‬كالتكجد فيو‬ ‫قكاعد أبد ان‪ ،‬كلـ يفكر المقاكمكف في ذلؾ‪ ،‬حيث أف ىذا الحي حديث كال يمكف االستفادة منو‬ ‫عسكريان كاألحياء القديمة(ٕ)‪ ،‬كمما قتمتيـ السمطة ضابط حمكم كاف في إجازة (كىك الرائد‬ ‫أحمد عبد الحميد عزٌيز) كىك بعثي ابف بعثي‪ ،‬ككالده مف قيادات العماؿ‪،‬كما قتؿ بعثيكف‬ .‬كبدأ المقاكمكف بضرب كحدات سرايا الدفاع المتمركزة في‬ ‫المدينة‪.‬‬ ‫مجرى أحداث المأساة في حماة‬ ‫ركل اإلخكة المقاكمكف الذيف كتبت ليـ الحياة‪ ،‬كخرجكا مف قبك بيت ليبلن بعد انتياء المعارؾ‪،‬‬ ‫بعد أف شارككا مع إخكانيـ المقاكميف في حماة تحت قيادة األخ الشييد أبي بكر يرحمو اهلل‪ ،‬ثـ‬ ‫األخ أبك عارؼ يرحمو اهلل‪ ،‬ككتب اهلل ليـ البقاء فخرجكا مف حماة‪ ،‬رككا ما يمي(ٔ)‪.‬‬ ‫في يكـ الثبلثاء(ِ‪ُِٖٗ/ ِ/‬ـ ) كفي الساعة الكاحدة كالثمث ليبلن قامت قكة عسكرية قكاميا‬ ‫(ََٓ) عنصر مف سرايا الدفاع بتطكيؽ حي الباركدية الشعبي‪ ،‬ككصمت عشركف سيارة اقتحاـ‬ ‫مصفحة‪ ،‬كتقكؿ الطميعة أف أبابكر (أحمد جكاد) التقط مكالمة السمكية عسكرية مفادىا أف ىذه‬ ‫القكات متجية إلى قاعدتو القيادية‪ ،‬كقامت السرايا بتفجير بعض البيكت التي يختبئ فييا‬ ‫المقاكمكف‪ ،‬عندىا ىب المقاكمكف مف مختمؼ الجيات‪ ،‬كتمكنكا مف تدمير ىذه القكة‪ ،‬كىرب‬ ‫عناصر السمطة مف حي الباركدية‪ .‬‬ ‫كفي الخميس (ْ‪ )ِ/‬تبرز ظاىرتاف األكلى زج المكاء (ُِ) الميكانيكي بعد تدمير معظـ‬ ‫آليات المكاء (ْٕ)‪ ،‬كشركع السمطة بالمجازر الجماعية‪ ،‬كنفذت ىذا اليكـ مجزرة جنكب الممعب‬ ‫البمدم كقتمت ألؼ كخمسمائة مف المكاطنيف العزؿ‪ ،‬بعد أف أخرجتيـ مف بيكتيـ كجمعتيـ في‬ ‫الساحات‪ ،‬أك أخذت بعضيـ إلى مقبرة سريحيف لقتميـ ىناؾ‪ ،‬أك قتمت بعضيـ أماـ أفراد أسرتو‬ ‫عند باب بيتو‪ ،‬ثـ قتمكا بقية أفراد األسرة‪ .‬‬ ‫كفي الصباح كصمت الكحدات الخاصة مف قرية (محردة)‪ ،‬كقامت السمطة بإنزاؿ جكم شرؽ‬ ‫حماة‪ ،‬كحاكؿ المكاء (ْٕ) الدخكؿ بدبابات (ت ْٓ) مف شارع العمميف‪ ،‬لكنو أخفؽ كأعطبت‬ ‫كثي انر منيا‪ ،‬كمضى اليكـ األكؿ بإخفاؽ السمطة مف دخكؿ حي الباركدية‪.‬كتدعي مصادر الطميعة أف اإلخكاف كالعراؽ منعكه مف ذلؾ‪.‬‬ ‫األربعاء (ّ‪ُِٖٗ/ِ/‬ـ‪ :‬اتضح أف السمطة تريد احتبلؿ كتدمير األحياء القديمة‪ ،‬فدافع‬ ‫المكاطنكف عنيا ببسالة كصدكا قكات السمطة عنيا‪.

‬‬ .‬‬ ‫في السبت (ٔ شباط ) قامت السمطة بثبلثة إنزاالت جكية عمى أطراؼ المدينة‪ ،‬كعمى القمعة‬ ‫كأبيد قسـ كبير مف ىؤالء الجنكد‪ ،‬إال أف نقص الذخائر لدل المقاكميف بدأ يظير منذ اليكـ‪.‬‬ ‫في يكـ الجمعة (ٓ شباط) اقتحمت السمطة بعض األحياء الشعبية‪ ،‬كشرعت بالتدمير الشامؿ‬ ‫لبيكتيا بالقصؼ كالتفجير عمى ما فييا كمف فييا مف المكاطنيف األبرياء‪ .‬كمازالت السمطة تعجز عف دخكؿ األحياء القديمة‪ ،‬كتكرر المحاكلة كؿ يكـ‪،‬‬ ‫لكف المقاكميف يصدكنيا بعد تكبيدىا خسائر فادحة بالعتاد كالرجاؿ‪ .‬كما‬ ‫ارتكبت السمطة اليكـ مجزرة حي البياض‪ ،‬كقتمت خمسيف شخصان كألقيت جثثيـ في حكض‬ ‫مخمفات معمؿ الببلط أماـ مسجد الشيخ محمد الحامد‪.‬‬ ‫كبادرت السمطة إلى تقميؿ كمية ذخيرة اؿ (آر‪ .‬‬ ‫في األحد (ٕ شباط) ظير تشبث المقاكميف باألحياء القديمة‪ ،‬بعد أف تمكنت السمطة مف‬ ‫السيطرة عمى األحياء الجديدة‪ ،‬كاستمرت سياسة المجازر‪ ،‬كنيب البيكت كالمحبلت التجارية‪،‬‬ ‫كطكر المقاكمكف قتاليـ باختراع متفجرات ضد الدركع‪ ،‬كزرع األلغاـ‪.‬جي)‪ ،‬مع عناصرىا كي ال يغنميا‬ ‫المقاكمكف‪ ،‬كفي ىذا اليكـ ارتكبت السمطة مجزرة حي سكؽ الشجرة كقتؿ فييا ما يزيد عمى مائة‬ ‫كعشريف مكاطنان‪ .‬ب‪ .‬كأحبطت ثبلث محاكالت لدخكؿ الحميدية‪ ،‬أما‬ ‫المجازر فيي مجزرة حي الدباغة‪ ،‬كمجزرة سكؽ الطكيؿ‪ ،‬كمجزرة دكاف عبد الرزاؽ الريس‪،‬‬ ‫كمجزرة دكاف عبد المعيف مفتاح‪ ،‬كمجزرة منشرة آؿ البدر‪ ،‬كمجزرة حي الباشكرة(ٗ)‪ ،‬كمجزرة‬ ‫آؿ مكسى‪ ،‬كمجزرة آؿ الصمصاـ‪ ،‬كمجزرة عائمة الكيبلني‪ .‬كاستمرت المعركة‪ ،‬كالمقاكمكف‬ ‫يدافعكف عف الحاضر‪.‬‬ ‫االثنيف (ٖ شباط)‪ :‬في ىذا اليكـ سقطت منطقة السكؽ‪ ،‬عدا بعض الجيكب‪ ،‬كاستمرت‬ ‫الظكاىر السابقة كنفذت السمطة حكالي عشر مجازر‪ ،‬كقتؿ عدد كبير مف الحزبييف كالعسكرييف‬ ‫كعمبلء السمطة عمى أيدم قكات السمطة نفسيا ألنيـ حمكيكف(ٖ)‪ ،‬كتكسع الجنكد بعمميات‬ ‫النيب كالسمب‪ ،‬كالقتؿ مف أجؿ النيب كالسمب‪ .‬كما ارتكبت السمطة اليكـ‬ ‫مجزرة دكاف الحمبية كقتمت فيو قرابة مائة مكاطف كأحرقتيـ أحياء في مستكدع الحبكب‪ .‬كفي ىذا اليكـ استشيد األخ (عمر جكاد) أبك‬ ‫بكر يرحمو اهلل‪ ،‬عندما أصيب مف جراء قذيفة دبابة يرحمو اهلل‪ ،‬فخمفو األخ أبك عارؼ‪.‬كمازالت تميؿ الكفة‬ ‫عسكريان لصالح المكاطنيف المقاكميف‪.‫أظيركا بطاقاتيـ الحزبية كلـ تنجييـ مف القتؿ‪ .‬‬ ‫في األربعاء (ُٕ شباط ) انقطع االتصاؿ بيف مجاىدم الكيبلنية‪ ،‬كمجاىدم الباركدية‪،‬‬ ‫كبدأت السمطة بالغارات الميمية‪.

‬‬ .‫في يكـ األحد (ِِ شباط) باتت المنطقة التي يدافع عنيا المقاكمكف ال تتعدل عشريف منزالن‪،‬‬ ‫محاطة بالدبابات مف كؿ جانب‪ ،‬كلـ يبؽ لدل المقاكميف سكل البندقية‪.‬‬ ‫كفي يكـ األحد (ِٖ شباط) طكقت السمطة قرية طيبة اإلماـ بإنزاؿ جكم‪ ،‬كاعتقمت تسعة‬ ‫مكاطنيف منيا‪ ،‬منيـ القاضي محمد أحمد قناص يرحمو اهلل‪.‬‬ ‫ٔ استخدمت كحدات راجمات الصكاريخ الككرية الممحقة بسرايا الدفاع بكثافة كفعالية‪.‬‬ ‫ّ ْٖ مدفع ىاكف عيار (َُٔ ممـ)‪.‬‬ ‫ٓ استخدمت الحكامات المزكدة بصكاريخ مضادة لمدركع (جك أرض)‪.‬بي‪ .‬كمازاؿ مصيرىـ مجيكالن‪ ،‬إال أنو يغمب عمى‬ ‫الظف أنيـ قتمكا كدفنكا في مقبرة جماعية بالقرب مف قرية براؽ‪.‬‬ ‫ٕ حكالي (َََِٓ) جندم‪.‬‬ ‫ْ ِْٖ قاعدة إطبلؽ صكاريخ‪.‬‬ ‫ِ َُٖ مدفع ميداف عيار (َُّ) ممـ كمداه (ِٓ) كمـ‪.‬‬ ‫كبعد انتياء المقاكمة قامت السمطة في اليكـ التالي بتفجير عدد كبير مف المساجد كىدميا‪،‬‬ ‫كاعتقمت حكالي (ََُٓ) مكاطف معظميـ مف العمماء كمدرسي التربية اإلسبلمية كمكظفي‬ ‫األكقاؼ كمعيـ مفتي حماة الشيخ بشير مراد‪ .‬‬ ‫القكات المشاركة في مأساة حماة‪:‬‬ ‫المكاء (ْٕ) دبابات‪ ،‬كالمكاء (ُِ) ميكانيكي‪ ،‬كالفكج (ُْ) إنزاؿ جكم‪ ،‬كالمكاء (ُّٖ) مف‬ ‫سرايا الدفاع‪ ،‬كالمكاء (ُِْ) دبابات مف سرايا الدفاع‪ ،‬كالفرقة االنتحارية (ِِ) مف سرايا‬ ‫الدفاع‪ ،‬كالفكج (ُُْ) مدفعية ميداف‪ ،‬كىكذا تككف مجمؿ األسمحة‬ ‫ُ ِْٖ دبابة مف طراز ت ِٔ‪ ،‬كت ِٕ‪.‬‬ ‫في يكـ الثبلثاء (ِّشباط) تنطكم مبلحـ البطكلة الشعبية‪ ،‬بانتياء آخر دفاع لممقاكميف عف‬ ‫حي الباركدية‪ ،‬كفيو المعارؾ األخيرة في الباركدية‪ ،‬كالمقاكمكف في قبك بيت العركانة‪ ،‬كاستشيد‬ ‫(أبكعارؼ) كىك قائد المقاكميف بعد استشياد أبي بكر يرحميما اهلل‪ ،‬كتمركز بقية المقاكميف في‬ ‫قبك بيت العركاني‪ ،‬كعجزت السمطة عف دخكلو‪ ،‬فيالكا التراب بالجرافات عمى مدخؿ القبك‪ ،‬بعد‬ ‫أف ألقكا فيو عدة قنابؿ كقذائؼ (آر‪ .‬جي)‪ ،‬كآالؼ الطمقات عف بعد‪ ،‬كدخؿ التراب في‬ ‫بنادؽ المقاكميف‪ ،‬ككاف الكقت عص انر كظؿ المقاكمكف حتى الثامنة مساء‪ ،‬حيث فتحكا ثغرة في‬ ‫التراب كانسحبكا كىـ ثمانية‪.

‬ككاف مف األكامر التي صدرت مف‬ .‬‬ ‫سياسة المجازر في حماة‬ ‫المجازر الجماعية ىي األسمكب الذم ابتدعو المجرـ ستاليف في تصفية المسمميف السكفييت‪،‬‬ ‫كقتؿ منيـ عدة مبلييف‪ ،‬كعند السمطة األسدية التي أخذت بنصيحة الخبراء الركس كاف القتؿ‬ ‫ىك األساس‪ ،‬الذم بنت عميو السمطة استراتيجيتيا في معالجة مكضكع حماة‪ ،‬كمما يمفت النظر‬ ‫أف أكامر القتؿ تأتي أحيانان محددة عدديان‪ ،‬مف قبؿ السمطات العميا‪ ،‬فيأتي األمر بأف يككف‬ ‫القتمى اليكـ سبعة آالؼ‪ ،‬كفي يكـ آخر يجب أف تزيد إلى عشرة آالؼ‪ ،‬أما االعتقاؿ فيك كسيمة‬ ‫مساعدة لميدؼ االستراتيجي كىك القتؿ‪ ،‬كقد اعترض العقيد العمكم يحيى زيداف قائد المخابرات‬ ‫العسكرية عمى القتؿ ألنو يحرـ المخابرات العسكرية مف خيكط التحقيؽ‪ ،‬كقد رفع احتجاجو ىذا‬ ‫إلى حافظ األسد‪ ،‬الذم تحدث مع المقدـ عمي ديب في ىذا المكضكع‪ ،‬فقاؿ المقدـ ديب سيدم‬ ‫المعتقبلت ال تتسع أيف أضعيـ؟ مع أننا لـ نترؾ مدرسة أك معمبلن إال استخدمناه فأيف أضعيـ؟‬ ‫فقرر حافظ األسد أف يقتمكا الثمث مف رجاؿ الحي كيعتقمكا الثمثيف لمتحقيؽ‪ ،‬مع التقيد بالعدد‬ ‫المحدد يكميان لمقتؿ‪ ،‬فالسياسة العميا ترمي إلى تصفية شعب حماة في أسرع كقت ممكف‪ ،‬لقطع‬ ‫الطريؽ عمى انفجارات جديدة في القطر‪ ،‬كاعادة القطعات العسكرية إلى لبناف‪ ،‬لمحاجة ليا‬ ‫ىناؾ‪ ،‬كالخكؼ مف انكشاؼ أمر المرتزقة العمكييف األتراؾ كىـ حكالي (ََٔ) عنصر‪ ،‬اشترككا‬ ‫في تدمير حماة‪ ،‬فالكقت ال يسمح بالمزيد مف التحقيقات‪ .‫كتصؿ نسبة العمكييف في المكاء (ْٕ) إلى (َّ) بالمائة مف الجنكد‪ ،‬ك(َٕ) بالمائة مف‬ ‫الضباط‪ ،‬كفي المكاء (ُِ) (َٖ ) بالمائة مف العمكييف كالباقي مف البعثييف‪ ،‬أما الكحدات‬ ‫الخاصة فالجنكد العمكيكف (ْٓ) بالمائة‪ ،‬أما الضباط فيـ (ٓٗ ) بالمائة‪ ،‬أما سرايا الدفاع‬ ‫فمجمكع نسبة الجنكد مع الضباط العمكييف تصؿ إلى (َٗ) بالمائة‪.‬بي‪ .‬جي) كي ال تقع بأيدم المقاكميف‪.‬‬ ‫كعمى الرغـ مف أف االنتفاضة الشعبية التي قاـ بيا أىالي حماة لـ تكف مخططة‪ ،‬كانما كانت‬ ‫دفاعان عف النفس(َُ)‪ ،‬كرغـ التكتيكات المرتجمة كالبسيطة‪ ،‬كرغـ أسمحة المقاكميف الخفيفة‬ ‫التي ال تكافئ أسمحة السمطة‪ ،‬بالرغـ مف ذلؾ كمو فإف قكات السمطة ما كانت لتجتاح حماة لكال‬ ‫النقص المريع لدل المقاكميف في الذخيرة‪ ،‬كالذم عجز المقاكمكف داخؿ حماة عف تعكيضو‬ ‫كاستكمالو في الكقت المناسب‪ ،‬كما عجز المقاكمكف عف إيصاؿ الذخيرة لميداف المعركة كقد‬ ‫حاكلكا بسبب الحصار المحكـ عمى المدينة‪ ،‬كقد أدركت السمطة ذلؾ فأنقصت ذخيرة عناصرىا‬ ‫اليكمية إلى النصؼ‪ ،‬كخاصة قذائؼ (آر‪ .

..‬‬ ‫مف بطوالت أىؿ حماة‪:‬‬ ‫مف المعركؼ لدل الحمكييف كالباحثيف أف الكحدة األكلى مف سرايا الدفاع أك الكحدات‬ ‫الخاصة التي شنت اليجكـ األكؿ عمى الباركدية حيث قيادة المقاكميف دمرت (كمصطمح دمرت‬ ‫العسكرم يعني قتؿ بعضيا كجرح بعض آخر كىرب الباقكف‪ ،‬كما تعطمت معظـ آلياتيا)‪،‬‬ ‫ككذلؾ اإلنزاؿ المظمي عمى القمعة‪ ،‬ككذلؾ أكؿ ىجكـ لمكاء (ْٕ) مف شارع العمميف‪ ،‬كغيره‬ ‫كثير‪.‬كىذه بعض األمثمة‬ ‫كليست لمحصر‪:‬‬ ‫ُ‪ -‬في منطقة الكيبلنية المحاصرة حاكلت دبابة الدخكؿ إلى الحي‪ ،‬فخرج إلييا أحد‬ ‫المقاكميف ببندقيتو فاستشيد فك انر‪ ،‬كلكنو أخاؼ الغزاة فمـ يجرؤ أحد منيـ عمى اقتحاـ الحي‬ ‫بدبابتو مخافة مثؿ ىذه العممية االستشيادية‪...‫حافظ األسد في نياية الصراع المسمح مع المقاكميف‪ ،‬رفع عدد القتمى إلى رقـ محدد‪ ،‬حدده‬ ‫بنفسو‪ ،‬مساء يكـ الخميس (ِٓ‪ُِٖٗ /ِ/‬ـ)‪ ،‬كفي صبيحة الجمعة قامت القكات بحممة‬ ‫اعتقاالت كاسعة‪ ،‬كسيقت مجمكعة لمقتؿ فييا (ََُٓ) مكاطف‪ ،‬بينيـ مفتي حماة كرئيس‬ ‫جمعية العمماء كعدد مف العمماء‪ ،‬كقيؿ أنيـ دفنكا في منطقة قرية (براؽ) أك عمى طريؽ محردة‬ ‫في حفرة جماعية‪( .‬‬ ‫كىكذا كصؿ عدد المكاطنيف الذيف قتمتيـ السمطة إلى قرابة أربعيف ألفان‪ ،‬كاعتقؿ قرابة ستيف‬ ‫ألفان بقي كثير منيـ طكاؿ خمسة عشر عامان في المعتقبلت‪.‬كلكف جرت العادة أف اليزيمة تغطي البطكالت التي كانت قبميا‪ .‬‬ .‬المرجع كتاب حماة مأساة العصر)‪..‬‬ ‫ّ‪-‬‬ ‫يتمكف‬ ‫كتسمٌؽ‬ ‫طفؿ‬ ‫في‬ ‫الشرقية‬ ‫عمى‬ ‫دبابة‪،‬‬ ‫كبيده‬ ‫سكيف‪،‬‬ ‫كقبؿ‬ ‫أف‬ ‫مف طعف‬ ‫أحد عناصرىا بسكينو ىاجمتو عناصر أخرل كاعتقمتو‪ ،‬كلما قدمكه إلى الضابط سألو الضابط‪،‬‬ ‫كقد رآه طفبلن‪ :‬كـ عمرؾ؟‬ ‫ ُِ سنة‪ .‬لماذا تفعؿ ىذا؟‬‫‪ -‬أجاب الطفؿ برباطة جأش‪ :‬ألنكـ قتمتـ أبي كدمرتـ بمدم‪.‬‬ ‫ِ‪ -‬كفي منطقة الطكافرة طاردت إحدل الدبابات أحد المقاكميف كبيده بندقية‪ ،‬فتصدل ليا‬ ‫مجاىد غيره‪ ،‬كأطمؽ النار مف رشاشو‪ ،‬كشاء اهلل أف تصيب رشة مدفع الدبابة فأعطبتو‪.

‬‬ ‫ٓ‪ -‬كثمة مجاىد شاب عمره (ُٖ) سنة بترت ساقو في أثناء المعارؾ‪ ،‬كلكنو أصر عمى‬ ‫متابعة القتاؿ بساؽ كاحدة‪ ،‬كتمكف مف قتؿ قائد كاف يشرؼ عمى حركة الدبابات في حي‬ ‫الشرقي‪ ،‬كما أصر عمى عدـ االنسحاب‪ ،‬كأخي انر استشيد كىك يدافع عف بيت الجرحى‪ ،‬بعد أف‬ ‫أردل عددان مف العناصر المياجمة‪.‬‬ ‫ٖ‪ -‬كفي حي الحاضر جرح جندم كسقطت بندقيتو إلى جانبو‪ ،‬فيجـ عميو طفؿ في الحادية‬ ‫عشرة مف عمره كىك يحمؿ لبنة يخيفو بيا حتى كصؿ إلى البندقية‪ ،‬فأخذىا كساؽ العنصر‬ ‫الجريح أمامو‪ ،‬كسممو لمجمكعة مف المقاكميف كانكا يرفضكف تسميح ىذا الشبؿ لصغر سنو‪،‬‬ ‫كلكنيـ اآلف فرحكا بو‪ ،‬كترككا لو بندقيتو‪.‫ْ‪ -‬كما حاكؿ أحد األشباؿ التسمؽ عمى دبابة‪ ،‬كأمسؾ بمسكات الصعكد ليقذؼ بالرمانة‬ ‫اليدكية داخؿ البرج‪ ،‬كحاكؿ أحد العناصر منعو مف ذلؾ‪ ،‬فحرؾ برج الدبابة لكف الشبؿ كاف‬ ‫مصممان عمى فعمو‪ ،‬كتمكف مف قذؼ القنبمة داخؿ البرج كقتؿ مف فيو‪.‬‬ ‫ٕ‪ -‬كمف ىؤالء األطفاؿ كاف ىناؾ طفؿ في الثانية عشرة مف العمر يقكـ بعمميات القنص‬ ‫مف فكؽ إحدل البنايات‪ ،‬كانتبو اليو أحد الضباط فأمر عناصره بالصعكد إلى ذلؾ القناص‬ ‫كقتمو‪ ،‬كعندما رآه العناصر طفبلن احتالكا عميو إلى أف تمكنكا منو كاستاقكه إلى الضابط‪ .‬‬ .‬‬ ‫كمف ىذه البطكالت التي قاـ بيا أطفاؿ دكف الثانية عشرة مف أعمارىـ‪:‬‬ ‫ٔ‪ -‬أف طفبلن في حي الزئبقي طمب مف أمو أف تمبسو ثيابان جديدة ألنو يريد أف يمقى بيا ربو‪،‬‬ ‫كامتثمت أمو لطمبو‪ ،‬ثـ كدعيا كانضـ إلى المقاكميف يخدميـ كيقاتؿ معيـ إلى أف استشيد‪.‬كاف ذلؾ في اليكـ‬ ‫الخامس الجتياح حماة‪.‬كفيما‬ ‫الضابط يحاكره كالعناصر ينظركف إليو يريدكف تمزيقو‪ ،‬باغت أحدىـ كأخذ منو بندقيتو‪ ،‬فقتؿ‬ ‫عددان منيـ‪ ،‬ثـ ارتفعت ركحو إلى عمييف‪.‬أعجب‬ ‫الضابط بيذا الغبلـ كسألو‪ :‬كـ عنص انر قتمت؟ قاؿ الشبؿ بقكة كبرباطة جأش‪ :‬كثير‪ .‬‬ ‫َُ‪ -‬ككاف عدد مف األطفاؿ يساعدكف المقاكميف في تعبئة زجاجات مكلكتكؼ‪ ،‬كفي قذفيا‬ ‫عمى الدبابات المياجمة‪ ،‬حصؿ ىذا في أكثر مف حي‪ ،‬كخاصة في شارع ٖ آذار‪.‬‬ ‫ٗ‪ -‬كأدخؿ شبؿ في الثالثة عشرة مف العمر إلى مستشفى المقاكميف‪ ،‬ككانت إحدل يديو‬ ‫مسمكخة الجمد‪ ،‬كراح الطبيب يجرم لو العممية البلزمة‪ ،‬كالشاب الصغير يبتسـ كييتؼ "اهلل‬ ‫أكبر"‪ ،‬ككاف يحمؿ بيده األخرل رمانة يدكية حاكؿ المقاكمكف كالطبيب عبثان انتزاعيا منو‪،‬‬ ‫فألحكا عمى معرفة اسمو‪ ،‬فامتنع‪ ،‬ثـ خرج يقاتؿ‪ ،‬كلما يتماثؿ لمشفاء‪ .

‬كحذركىا مف أف تناليا رصاصات العدك‪ .‬فعاجميا (أبطاؿ) أسد برشات أكدت بحياتيا كحياة طفميا‪.‬فما كاف مف أزالـ السمطة إال رمييا‬ ‫بالرصاص‪.‬فقالت‪ :‬حياتي ليست أغمى مف حياتكـ‪،‬‬ ‫كاهلل لف يكصمو أحد غيرم‪ .‬اهلل ينصركـ‪ .‬‬ ‫إال بيدم‪ .‬‬ .‫ُُ‪ -‬كمف النساء امرأة مؤمنة كانت تؤكم ثبلثة مف المقاكميف الجرحى في بيتيا تداكم‬ ‫جراحيـ‪ ،‬كتبث الحمية في قمكبيـ‪ ،‬كترفع مف معنكياتيـ كما فعمت بكثيريف قبميـ كبعدىـ‪ .‬‬ ‫ُٔ‪ -‬في حي باب الجسر دخمت مجمكعة مف العناصر أحد األقبية لجأت إليو ِٓ امرأة مف‬ ‫شدة القصؼ المدفعي كالصاركخي‪ ،‬كأراد عناصر البغي سبي فتاة منيف‪ ،‬فقامت النسكة قكمة‬ ‫كاحدة يصرخف كيكلكلف فبيت العناصر ليذا المكقؼ الجرمء‪ ،‬ككقفكا جامديف فقالت ليـ‬ ‫إحدل النساء‪ :‬خذكا ما تشاؤكف كدعكا ىذه الفتاة‪ .‬فأكصمتو كأطعمت الجرحى بيدييا‪.‬‬ ‫ُٓ‪ -‬كاحدل النساء كانت زائرة في حي الشرقية شاىدت تراجع المقاكميف (عمى الرغـ مف‬ ‫أنو كاف تراجعان منظمان الستدراج قكات السمطة)‪ ،‬فقالت‪( :‬ياحيؼ) الشباب بتيرب‪ .‬‬ ‫ُّ‪ -‬كفي الباركدية امرأة مؤمنة حممت الطعاـ لممراكز األمامية لممقاكميف‪ ،‬كسألتيـ عف‬ ‫بيت الجرحى‪ ،‬فأظير المقاكمكف االستعداد لحمؿ ىذا الطعاـ‪ ،‬كأصركا عمييا‪ ،‬فأبت كقالت‪ :‬ال‪.‬كأخذت‬ ‫بندقية كبدأت تكبر كتطمؽ بيا عمى الدبابة المتجية نحكىا‪ ،‬فأثارت نخكة الخائفيف فاندفعكا إلى‬ ‫المعركة‪.‬كفيما‬ ‫ىي كذلؾ‪ ،‬إذا دكرية تداىـ البيت‪ ،‬فما كاف منيا إال أف تناكلت السبلح الذم كاف بجانبيا‪،‬‬ ‫كأطمقت النار عمى الدكرية المؤلفة مف ثبلثة عناصر فأردتيـ قتمى‪ ،‬ثـ جمست متأىبة متربصة‬ ‫بآخريف‪.‬كأخذت صنائع أسد كؿ ما معيف مف ذىب‬ ‫قدر بعشرة كيمكغرامات‪ ،‬كخرجكا كىـ متأكدكف أف كاحدة منيف لـ تخؼ شيئان مف ذىبيا مخافة‬ ‫تفتيشيا‪.‬‬ ‫ُِ‪ -‬عناصر السمطة الباغية دخمت البيت عمى امرأة تحمؿ طفميا‪ ،‬كأرادكا انتزاعو منيا‬ ‫ليقتمكه‪ ،‬فما كاف منيا إال أف حممت يد (الياكف) النحاسي كنزلت بو عمى جمجمة أحدىـ‬ ‫فحطمتيا‪ .‬‬ ‫ُْ‪ -‬كفي حي العصيدة دخؿ مسمحكف بيت امرأة فظنتيـ مف المقاكميف كرحبت بيـ قائمة‪:‬‬ ‫أىبل كسيبلن بالمقاكميف‪ ،‬الشعب كمو معكـ‪ .

‬فتسمؿ أربعة منيـ عبر ثغرات محفكرة في‬ ‫الجدراف‪ ،‬كفاجؤكه بإطبلؽ النار عميو‪ ،‬كخمصكا الفتاتيف الطاىرتيف‪ ،‬كاستشيد منيـ كاحد كاعتقؿ‬ ‫آخر كىك جريح‪ ،‬ثـ أجيزكا عميو رميان بالرصاص‪.‬نحف نتمقاه بصدكرنا‪.‬فما كاف مف الجبناء إال‬ ‫أف يصبكا المازكت فكقيا كفي أرجاء غرفتيا كيشعمكا النيراف فييا‪ ،‬فاحترقت كذىبت إلى بارئيا‬ ‫أطير مف ماء السماء‪.‬‬ ‫ِّ‪ -‬كلف ينسى الناس خطبة الشيخ زىير في الجماىير الحمكية‪ .‫ُٕ‪ -‬كفي حي السكؽ‪ ،‬تدفقت عناصر أسد تريد تمشيطو كاىانة ناسو‪ ،‬فيبت امرأة مؤمنة‬ ‫تنادم بصكت عاؿ‪ :‬أيف أىؿ النخكة كالشيامة؟ فأنيضت بندائيا ىذا ىمـ الشباب الذيف ىبكا‬ ‫لمذكد عف النساء كالشيكخ كاألطفاؿ‪ ،‬ككانت معركة‪ ،‬سقط فييا مف الجانبيف الكثير‪.‬‬ ‫ُٗ‪ -‬في منطقة الباشكرة قتمت عناصر السمطة المجرمة رب البيت مف آؿ السكاس‪ ،‬ثـ أراد‬ ‫اآلثمكف االعتداء عمى شرؼ زكجتو الطاىرة‪ ،‬فقاكمتيـ مقاكمة األبطاؿ‪ .‬‬ ‫ُٖ‪ -‬كفي حي الشمالية اعتقؿ الجيش اثنتيف مف النساء استاقيما ضابط طائفي‪ ،‬فحميت‬ ‫أنكؼ أىؿ الحي كتكفؿ المقاكمكف باستخبلصيما‪ .‬‬ ‫َِ‪ -‬كعندما حاكلكا االعتداء عمى امرأة أخرل قاكمتيـ كاستبسمت في مقاكمتيـ‪ ،‬كلما يئسكا‬ ‫مف تسميميا طعنكىا بحرابيـ حتى ماتت‪.‬كما لف ينسى الناس رد الشيخ أحمد عمى الضابط الطائفي الذم‬ ‫أمر العمماء بإدارة كجكىيـ إلى الكراء ليرمييـ بالرصاص‪ .‬‬ ‫فانقض عمى أحد العناصر كخطؼ منو بندقيتو‪ ،‬كقتؿ أربعة مف عناصر السمطة‪ ،‬ثـ خر شييدان‬ .‬أجاب الشيخ أحمد‪ :‬نحف العمماء ما‬ ‫اعتدنا أف ندير ظيكرنا لمرصاص‪ .‬‬ ‫ِِ‪ -‬كعندما أراد أحد المقاكميف تكصيؿ شيخ عجكز‪ ،‬يعبر بو شارع سعيد بف العاص‪،‬‬ ‫رفض العجكز حماية المقاكـ‪ ،‬كأخرج مسدسان مف جيبو‪ ،‬كقاؿ‪ :‬أنا العجكز أستطيع تأديب ىؤالء‬ ‫بمسدسي ىذا‪ ،‬كقطع الشارع بمفرده‪.‬‬ ‫ِْ‪ -‬الشييد راغب في حي السكؽ‪ ،‬اعتقمتو عناصر أسد كساقكه إلى المكت رافع اليديف‪.‬‬ ‫ُِ‪ -‬في المستشفى الكطني كاف ضابط يتحدث مع أحد العامميف في المستشفى عف المرأة‬ ‫الجريحة المشرفة عمى المكت أمامو فيقكؿ‪ :‬انظر إلى ىذه المرأة العجكز التي يغطييا الشيب‪،‬‬ ‫أنيا كانت تقدـ القنابؿ كالرصاص إلى ىذا الشيخ الخرؼ‪ ،‬زكجيا المتمدد جانبيا كىك مثخف‬ ‫بجراحو‪ ،‬ككاف العجكز يرمينا بيا‪.‬كما كاف فييا مف جرأة‬ ‫نادرة تحدل فييا زبانية أسد‪ .

‬فتقدـ منو‬ ‫عبد الجبار حتى إذا ما صار عمى مقربة منو لكمو لكمة قكية بجمع يديو عمى صدغو فأرداه‬ ‫قتيبلن‪ .‬ك‪ .‬‬ ‫ِٕ‪ -‬كالمجاىد أبك الفداء مف حي السكؽ‪ ،‬كىك شاب حدث لـ يتجاكز الخامسة عشرة مف‬ ‫عمره‪ ،‬اشتبؾ مع عناصر السمطة في حي الكيبلنية‪ ،‬كأصيب بشظية في كتفو األيمف فبترت يده‬ ‫اليمنى‪ ،‬كمع ذلؾ أبى إال أف يستمر في القتاؿ بيده اليسرل‪ ،‬كاستشيد تحت أنقاض حي‬ ‫الكيبلنية الذم دمره قصؼ أسد‪.‬قاؿ‬ ‫أحد الجنكد لسيده‪ :‬يا سيدم ماذا نفعؿ؟ ماذا أقصؼ؟ لـ يعد ىناؾ بناء‪ ،‬إنيـ يقاكمكننا مف بيف‬ ‫األنقاض (ُُ)‪.‬‬ ‫كسب اهلل تعالى‬ ‫ِٔ‪ -‬كفي معتقؿ البكرسبلف كقؼ ضابط طائفي كشتـ الرسكؿ عميو السبلـ‬ ‫ٌ‬ ‫كاإلسبلـ ك‪ ..‬‬ ‫كبخ أحد عناصره كىك يصفع أحد المقاكميف األسرل كيشتمو كقاؿ لو‪ :‬إف‬ ‫ِٖ‪ -‬أحد الضباط ٌ‬ ‫ىذا المجاىد الذم تيينو كاف ييجـ بالبندقية عمى الدبابات‪.‬‬ ‫ِٓ‪ -‬كحصؿ اشتباؾ بيف أربعة مف المقاكميف كبيف أعداد كبيرة مف عناصر السمطة داخؿ‬ ‫أحد الخانات الضخمة‪ ،‬ثـ حكصر المقاكمكف بأعداد كثيفة‪ ،‬كقاتمكا حتى نفدت ذخائرىـ‬ ‫كاستشيدكا‪ ..‬‬ ‫ِٗ‪ -‬كعندما اشتد القصؼ عمى الكيبلنية بشكؿ مكثؼ كدقيؽ في اليكـ السابع عشر‪ .‬فاستأذنو المكاطف عبدالجبار مف حي الحاضر في الكبلـ فأذف لو‪ .‬‬ .‬كىناؾ شاب في السابعة عشرة مف عمره كاف مختبئان مع مجمكعة كبيرة مف الشيكخ‬ ‫كالنساء كاألطفاؿ في أحد المخابئ في حي الكادم‪ ،‬كاذا بعناصر السمطة الباغية تداىـ ذلؾ‬ ‫الممجأ‪ ،‬كتقتؿ مف تراىـ فيو‪ ،‬فانقض الشاب عمييـ كاستخمص منيـ بندقية ثـ اشتبؾ معيـ‬ ‫ليشغميـ عف أىمو لعميـ ييربكف مف كجكه السفاحيف‪ ،‬كقتؿ منيـ مقتمة عظيمة ثـ استشيد‪.‬ككاف عبد الجبار ذا جسـ قكم‪ ،‬فما كاف مف صنائع أسد إال أف يكجيكا إليو نيراف‬ ‫رشاشتيـ فسقط قتيبلن‪.‫برصاص اآلخريف‪ ،‬كفعؿ مثمو المجاىد أبك إبراىيـ في حي السكؽ كأبك بيجت في حي‬ ‫الحاضر‪.

‫ىوامش الفصؿ الثامف‬ ‫(ُ) سبؽ الحديث عف مجزرة حماة الكبرل كما كردت في تقرير منظمة العفك الدكلية‪ ،‬كىنا أتحدث عنيا حسب ركاية‬ ‫بضعة إخكة كتب اهلل ليـ النجاة‪ ،‬ككصمكا بغداد‪ ،‬كمف أقكاليـ نشر اإلخكاف كتاب حماة مأساة العصر‪...‬‬ ‫(ِ) أما النصارل الحمكيكف فكانت نساؤىـ يرتديف الثياب الساترة تمشيان مع عادات المسمميف حتى الخمسينيات‪.‬‬ ‫(َُ) كقد سمعكا بمجزرة جنكب الممعب البمدم‪ ،‬كىك حي مسالـ لمسمطة‪ ،‬فعرفكا أف السمطة تريد قتؿ الحمكييف ألنيـ‬ ‫حمكيكف لذلؾ ىبكا لمدفاع عف أنفسيـ ‪ .‬‬ ‫(ٖ) كىذا دليؿ عمى الحقد التاريخي عند العمكييف عمى الحمكييف‪ ،‬فكؿ حمكم حتى لك كاف بعثيان عدك ليـ يجب قتمو‪.‬‬ ‫(ْ) عمر عبد الحكيـ‪ ،‬الثكرة الجيادية في سكريا‪ ،‬آالـ كآماؿ‪ ،‬ص ِٖ ‪.‬‬ ‫(ٕ) أما التفسير العسكرم ليذه اليمجية فيك أف احتبلؿ ىذا الحي سيؿ جدان‪ ،‬كال يكمؼ السمطة أية خسائر ألنو‬ ‫مسالـ‪ ،‬كستخاؼ بقية األحياء عندما تسمع ما حؿ بو مف القتؿ الجماعي‪ ،‬كىذا مبدأ عنترة (اضرب الضعيؼ يخاؼ‬ ‫القكم)‪.‬‬ ‫(ٓ) كىذا دليؿ آخر عمى أف السمطة كليس اإلخكاف ىي المسؤكلة عف مسمسؿ الدـ الذم غمر سكريا عامة كحماة‬ ‫خاصة‪ ،‬فيؤالء المقاكميف حصرتيـ السمطة كأحكمت عمييـ الحصار‪ ،‬كلـ يبؽ أماميـ إال المكت‪ ،‬فقرركا أف يمكتكا في‬ ‫ميداف المعركة كليس تحت الركاـ‪..‬‬ ‫(ٔ) كىذا ما اعتمده اإلخكاف في كتاب حماة مأساة العصر بدء مف الصفحة (ْٗ) تحت عنكاف يكميات المجزرة‪.‬‬ ‫(ّ) انظر‪ :‬كتاب حماة مأساة العصر‪ ،‬مف منشكرات التحالؼ الكطني لتحرير سكريا‪ ،‬ص ِْ‪..‬كىكذا أدت مجزرة جنكب الممعب عكس ما أراد األسديكف‪ ،‬أرادكا أف يخاؼ‬ ‫الحمكيكف فيستسممكا لمقتؿ كالنعاج كالدجاج‪ ،‬كلكف الحمكييف استأسدكا عندما عرفكا أف السمطة تريد قتميـ عمى أية حاؿ‬ ‫لذلؾ ظيرت منيـ مقاكمة عجيبة ‪.‬‬ ‫(ُُ) حماة مأساة العصر‪ ،ِٗٔ-ِٖٗ/‬بتصرؼ‪..‬‬ .‬‬ ‫(ٗ) قتؿ في ىذه المجزرة أسرة كاممة مف آؿ الدباغ كعددىا عشرة أفراد كمعيـ األـ كاألب‪ ،‬كلـ ينج منيا سكل (ىبة‬ ‫الدباغ) ألنيا كانت معتقمة في دمشؽ‪ ،‬كشقيقيا صفكاف كاف في عماف‪.

.‬‬ ‫كاستمر حالي ىذا أكثر مف شير‪ ،‬ككاف لباسي الثياب الداخمية التي أخذكني بيا مف بيتي‪،‬‬ ‫كالتي صار لكنيا أسكد مف (سحمي عمى األرض)‪ ،‬كلـ يكف عندم حتى بطانية أناـ فكقيا أك‬ ‫تحتيا‪ .‬‬ ‫ككما ذكرىا األخ خالد فاضؿ‪ ،‬الذم اعتقؿ سنتيف في تدمر‪ ،‬كال صمة لو باإلخكاف‪ ،‬كال‬ ‫الطميعة‪ ،‬كحماه طكؿ أجمو‪ ،‬فخرج كعاد إلى الحياة‪ ،‬ككتب ىذا السفر العظيـ‪( ،‬في القاع)‬ ‫يحفظو اهلل‪ ،‬ككذلؾ األخت ىبة الدباغ التي اعتقمت تسع سنكات رىينة عف شقيقيا الذم خرج‬ ‫مف الببلد كىك مبلحؽ ألنو متيـ بالعمؿ مع الطميعة المقاتمة‪..‬‬ ‫الصكرة األكلى‪ :‬يقكؿ أحد المساجيف مف دمشؽ بعد أف فؾ اهلل أسره‪:‬‬ ‫(في البدء كضعكني في دكالب (تاير) كضربكني مائة مرة عمى األقؿ‪ ،‬عمى قدمي‪ ،‬كفي‬ ‫األخير تكرمت قدمام‪ ،‬كسالت منيما الدماء لدرجة لـ أعد أستطع المشي‪ ،‬لذا كانكا (يسحمكني)‬ ‫عمى األرض إلكماؿ التحقيؽ‪.‫الفصؿ التاسع‬ ‫التعذيب في سجوف األسد‬ ‫إليكـ صكر مف التعذيب في سجف تدمر كما ذكرىا األخ محمد سميـ حماد في كتابو‪ :‬تدمر‬ ‫شاىد كمشيكد‪ :‬كاألخ محمد سميـ حماد أخ أردني كاف يدرس اليندسة في دمشؽ‪ ،‬كاعتقؿ بتيمة‬ ‫التعاكف مع اإلخكاف المسمميف السكرييف‪ ،‬كمكث إحدل عشرة سنة في سجف تدمر‪ ،‬قاسى كعرؼ‬ ‫أصناؼ العذاب‪ ،‬كرزقو اهلل ذاكرة قكية ساعدتو عمى كتابة أعظـ مرجع عف التعذيب في سجف‬ ‫تدمر خبلؿ الحكـ األسدم‪.‬‬ .‬حتى اقتربت مف المكت)‪.‬كلـ يقدمكا لي طعامان لمدة أربعة أياـ قط‪[ .‬‬ ‫( كمرة ربطكني بالمقمكب إلى السبللـ‪ ،‬رأسي إلى أسفؿ كجسمي إلى أعمى كبدأكا يركمكني‬ ‫بشدة كيضربكنني بالسكط‪ ،‬كرفسكني عمى كجيي بالحذاء العسكرم حتى سالت الدماء مف‬ ‫كجيي‪ ،‬كغطت فمي ك أنفي كتجمطمت الدماء فكؽ أنفي كيدام مربكطتاف‪ ،‬فصرت أتنفس‬ ‫بصعكبة‪....‬‬ ‫أحدىـ ضربني بعنؼ عمى ظيرم كعمكدم الفقرم مباشرة‪ ،‬ثـ أطمقكا التيار الكيربائي في‬ ‫جسمي‪ ،‬حتى فقدت رشدم‪ ،‬كغبت عف الكعي عدة مرات‪ ،‬فيمقكف بالماء عمى كجيي‪ ،‬كيكرركف‬ ‫التيار الكيربائي‪ ..‬كاعتقؿ أحدىـ خطأ أيضان‪،‬‬ ‫كمكث عشريف يكمان نقص كزنو فييا عشريف كيمك غرامان]‪.

‬كبدأت أكلى حفبلت التعذيب!‬ ‫كنت أياميا في مقتبؿ الشباب‪ ،‬ككانت عافيتي بحمد اهلل كافرة‪ ،‬حتى أف أحدىـ ناداني مع‬ ‫ابتداء التعذيب ساخ انر يقكؿ‪:‬‬ ‫كال‪ً .‬في العينيف‪ .....‫االزدحاـ و الطابور أماـ المرحاض‪:‬‬ ‫كيقكؿ سجيف آخر (كنا ثمانيف سجينان نعيش عمى مساحة سبعيف مت انر مربعان فقط‪ ،‬مع‬ ‫مرحاض كاحد في الزنزانة‪ ،‬كمع ىذا فكنا نفضميا عمى غرؼ التحقيؽ حيث التعذيب الجينمي‪،‬‬ ‫كال أشد عذابان مف انتظار دكر الحماـ في الصباح‪ ،‬كلؾ أف تتصكر المأساة عندما يفقد بعضيـ‬ ‫المقدرة عمى ضبط جسمو‪ ،‬فينفمت كتخرج رائحتو بيف السجناء‪،‬قبؿ أف يصمو دكر المرحاض )‪..‬‬ ‫كيقكؿ أحد السجناء ‪( :‬في الثالثة أك الرابعة قبيؿ الفجر بدأ أحد السجناء معي في زنزانتي‬ ‫يتمكل كيشكك مف صدره‪ ،‬كأجمعنا أف معو أزمة قمبية‪ ،‬فصرخنا نطمب الحارس ليطمب الطبيب‬ ‫فرد الحارس ببركد ‪ :‬ليس ىك أكؿ مف يمكت في السجف‪ ،‬اآلف في ىذه الساعة ال يكجد‬ ‫طبيب‪...‬كفي‬ ‫كؿ اتجاه فترفعني مف كسطي عف األرض‪ ،‬كتتكلى أيد أخرل جذب‬ ‫ٌ‬ ‫لحظة كاحدة أفمتني الجميع‪ ،‬فكجدتني مشبكحان كالذبيحة تمامان إلى السقؼ‪ ،‬كرجبلم تخبطاف في‬ ‫اليكاء ليس تحتيما شيء‪ .‬ككجدت أيادم قاسية تتناكلني مف جديد‬ ‫فترفع القيد عف يدم مف الخمؼ‪ ،‬كتجذبيما لؤلماـ كتعيد تقييدىما‪ ،‬ثـ تعكد األيدم التي تمتد مف‬ ‫ساعدم لؤلعمى‪ .‬غير أف األمر ما كاف كذلؾ كحسب‪ ،‬فسرعاف ما انطمقت تتناكشني مجمكعة مف‬ ‫الكببلت كالعصي تجمدني كأسياخ النار‪ ،‬تبعتيا مف حيث ال أدرم لسعات الكيرباء تتخير أكثر‬ ‫مناطؽ الحساسية في الجسد فتصعقيا ببل رحمة ‪ :‬في األنؼ مرة‪ ،‬كمرة في الشفتيف‪ .‬في شحمة األذف‪ .‬ى ٍنت (أم أنت) بتمعب حديد ؟‬ ‫لكف عممية الشبح كحدىا كانت كافية لتمزؽ أعصابي كتتمؼ ىجمىدم‪ ،‬كتفقدني الكعي بعد‬ ‫عشر دقائؽ‪ .‬في كؿ مكاف تتجمع فيو مراكز اإلحساس كمكاطف‬ ‫الشعكر باأللـ !‬ ‫انفجرت بالصياح مف شدة األلـ المتفجر فكأنما ازداد الجبلدكف انتشاء بذلؾ ! كازدادت حدة‬ ‫المسعات كالصعقات مف غير أف يسألني أحد أم شيء !‬ .‬في‬ ‫العكرة‪ .‬‬ ‫الصكرة الثانية (األخ محمد سميـ حماد يتكمـ عف إحدل حفبلت التعذيب معو)‪:‬‬ ‫كسرعاف ما انتزعني ذاؾ مف مكاني كساقني في الممر الذم جئت منو إلى غرفة مجاكرة‪،‬‬ ‫كأنا ال أزاؿ عمى حالتي عاريان مقيدان مغطى العينيف‪ .

‬‬ ‫ّ‪ -‬الفمقة‪ :‬الضرب عمى باطف القدميف (بالعصي أك األسكاط أك الكاببلت حتى تتمزؽ‬ ‫القدماف‪ ،‬كتنزؼ منيا الدماء‪ ،‬كمف ثـ تتكرـ‪ ،‬كال يتمكف السجيف مف المشي عمييما‪...‬‬ ‫ٔ العبد األسكد‪ :‬شد كثاؽ الضحية إلى آلة متحركة عندما تتحرؾ تطمؽ سيخان معدنيان يدخؿ‬ ‫في مخرج (دبر) الضحية‪.‬‬ ‫الصكرة الثالثة ‪ :‬فنكف التعذيب األسدم‬ ‫جاء الممحؽ رقـ (ُ) في تقرير منظمة رقيب الشرؽ األكسط لعاـ (َُٗٗ) تحت عنكاف‬ ‫أنكاع التعذيب في سكريا ‪ :‬قائمة منظمة العفك الدكلية‪ .‬‬ ‫ِ – الدكالب ‪ :‬تعميؽ الضحية بشدىا إلى دكالب مشدكد في الجدار أك السقؼ كضربيا (‬ ‫رجبلن أك امرأة ) بالعصي كالي اركات كالكيببلت أك األسكاط‪.‬يتجو مسند الكرسي الخمفي إلى الكراء فيسبب تكسعان كبي انر في العمكد الفقرم‬ .‫كنت أسمع كسط دكامة األلـ صياحيـ كىياجيـ كالكبلب المسعكرة حكلي‪ ،‬كمف غير أف‬ ‫أبصر شيئان أحسست أنيـ ربما كانكا قرابة العشرة‪ ،‬كمع كؿ ضربة كانت تطرؽ أذني شتيمة‬ ‫جديدة كألفاظ كفر باهلل تزلزؿ السماكات كاألرضيف‪ .‬كلـ ألبث أف كجدتني كقد فاؽ األلـ قدرتي‬ ‫عمى االحتماؿ كحتى عمى الصياح أغيب عف الكعي تمامان‪ ،‬ألصحك ال أدرم متى فأجدني في‬ ‫زنزانة منفردة ينيش األلـ أطرافي كتشتعؿ األكجاع نيرانان في كؿ ثنية مف ثنيات بدني‪.‬‬ ‫ُ – الضرب عمى جميع أقساـ الجسـ بالمكـ كالصفع كالركؿ كالرفس‪ ،‬باستعماؿ قبضة اليد‬ ‫كاألقداـ كحباؿ الجمد كاألحزمة كالعصي كاألسكاط كالمطارؽ كالكيببلت الفكالذية المضفكرة أك‬ ‫الكيببلت داخؿ األنابيب الببلستيكية ذات النياية المفتكحة كالميترئة‪..‬يقكؿ التقرير ‪:‬‬ ‫فيما يأتي تفاصيؿ التعذيب كالمعاممة السيئة التي تجمعت لدل منظمة العفك الدكلية خبلؿ‬ ‫سنكات عديدة مف السجناء كالمحتجزيف السابقيف‪.‬مع مبلحظة أف ىذه األنكاع لـ تستعمؿ كميا‬ ‫مرة كاحدة‪ ،‬كمع سجيف كاحد‪.‬‬ ‫ٕ – الكرسي األلماني‪ :‬كرسي معدني لو أجزاء قابمة لمحركة يشد غمييا كثاؽ الضحية مف‬ ‫اليديف كالقدميف‪ ..‬‬ ‫ْ – بساط الريح‪ :‬شد كثاؽ الضحية إلى قطعة خشب ليا شكؿ الجسـ البشرم‪ ،‬كمف ثـ‬ ‫ضربيا (رجبلن أك امرأة) أك تكجيو صدمة كيربائية إلى كؿ أجزاء الجسـ‪..‬‬ ‫ٓ – الشبح‪ :‬شد كثاؽ الذراعيف خمؼ الظير‪ ،‬كتعميؽ الضحية (رجبلن أك امرأة) مف ذراعييا‬ ‫المكثقتيف أك القدميف‪ ،‬كتضرب بالعصا أك تكجو ليا الصدمات الكيربائية‪....

‬كيقاؿ أف نتيجة ىذا التعذيب حصكؿ حالة يصعب‬ ‫فييا التنفس حتى يحصؿ االختناؽ‪ ،‬مع فقداف الكعي‪ ،‬كفي بعض األحياف تتكسر الفقرات‪.‬‬ ‫ُْ – استعماؿ الكيرباء في أم جزء حساس مف الجسـ بما في ذلؾ األذناف كاألنؼ كالمساف‬ ‫كالرقبة كاليداف كاألعضاء التناسمية كالمخرج كالقدماف‪.‬‬ ‫ُٗ – تعميؽ الضحية مف اليديف كالقدميف إلى عمكد السرير أك الدرابزكف كضربيا (رجبلن أك‬ ‫امرأة)‪.‬‬ .‬‬ ‫ُُ‪ -‬الحرؽ ‪ :‬كضع قطعة مف القطف أك الصكؼ مبممة بالنفط عمى مختمؼ مناطؽ الجسـ‬ ‫ثـ إشعاليا‪ ،‬أك سكب النفط عمى قدمي الضحية كاشعاليما‪....‬مثؿ المراجؿ الكيربائية (أكعية مياه حارة) حيث يضغط‬ ‫جسـ الضحية إلى داخميا‪ ..‬‬ ‫ٖ – الكرسي السكرم‪ :‬كىك تعديؿ أدخمو خبراء التعذيب السكريكف عمى الكرسي األلماني‬ ‫حيث أضيفت لو شفرات معدنية عمى األرجؿ األمامية لمكرسي في مكضع شد قدمي الضحية‬ ‫مسببة نزفان دمكيان حادان في رسغ القدـ‪ ،‬ككاحمو‪.‬كأدكات المحاـ الكيربائية األخرل‪.‬‬ ‫ُِ ثقب ظير الضحية أك صدرىا بقضيب معدني مدبب كساخف‪....‬كمنيا الحديد المكيرب‪ ..‬‬ ‫ُٓ – استعماؿ األمبلح كالمكاد القمكية (المحاليؿ الحامضية) مع جركح الضحية كحرقيا‪..‬‬ ‫ُٕ – إجبار الضحية عمى الكقكؼ حافية القدميف إلى الجدار كيداىا مكثكقتاف فكؽ الرأس‪،‬‬ ‫كسحؽ القدميف‪.‫كضغطان مؤلمان عمى عنؽ الضحية كأطرافيا‪ .‬‬ ‫ٗ – استعماؿ كسائؿ محمية الصنع لحرؽ أجزاء مف الجسـ كالصدر أك الظير‪ ،‬أك األعضاء‬ ‫التناسمية‪ ،‬أك األرداؼ أك األقداـ‪ ..‬‬ ‫ُٔ – تشريط كجو الضحية الشفتيف كاألذنيف كاألنؼ‪ ،‬بسكيف حادة أك مكسى الحبلقة‪.‬‬ ‫ُٖ – النفخ المكجو إلى مناطؽ حساسة في الجسـ‪ ،‬كمنيا الكجو‪..‬‬ ‫َُ – الغسالة‪ :‬طبؿ مغزلي أجكؼ يشبو حكض ماكينة الغسيؿ المحمية الصنع‪ ،‬حيث تجبر‬ ‫الضحية عمى مد يديو أك يدييا إلى داخمو حتى يدخؿ الذراعيف كميما مما يؤدم إلى سحؽ‬ ‫الذراعيف أك اليديف كاألصابع‪.‬كمنيا مكاقد البارافيف المغطاة بقطع معدنية يكره الضحية عمى‬ ‫الجمكس عمييا‪ .‬‬ ‫ُّ‪ -‬إطفاء السجائر في األجزاء الحساسة مف الجسـ‪ ،‬كاستعماؿ الكالعات لحرؽ المحى أك‬ ‫الشارب أك شعر أم منطقة في الجسـ‪.

‬‬ ‫ّٗ – التعميؽ في السقؼ مف اليديف‪( .‬‬ ‫َّ – إبقاء األنكار الساطعة كالضحايا في النكـ لمدة أياـ‪.‬‬ .‬‬ ‫ّٖ – حرماف الضحية مف النكـ أك الطعاـ أك الماء أك اليكاء النقي أك المرحاض أك‬ ‫المعالجة الطبية‪.‬‬ ‫ِّ‪-‬العزؿ التاـ في زنزانة صغيرة مظممة مف غير اتصاؿ مع أم إنساف لمدة أياـ‪.‬‬ ‫ِٔ‪ -‬قمع أظافر اليديف كالقدميف‪.‬‬ ‫ِِ‪ -‬تعميؽ الضحية بمراكح السقؼ كضربيـ كىي تدكر‪.‬‬ ‫ّْ – المكسالة‪ :‬االضطجاع عمى الظير في مكاجية شفرة تتقدـ نحك الضحية قبؿ أف تمس‬ ‫العنؽ مباشرة‪.‬‬ ‫ِٕ‪ -‬االغتصاب الجنسي أك االعتداء عمى الحرمات كىتؾ العفة‪.‬‬ ‫ِْ – صب الماء الساخف مف الدكش بشكؿ متكالي‪ ،‬ثـ يعقبو ماء بارد جدان‪.‬‬ ‫ّٔ – تعذيب سجناء آخريف بحضكر الضحية كأماميا‪.‬‬ ‫ّٕ – التعرم أماـ الجنس اآلخر (رجبلن أك امرأة) مع الشتـ‪.‬انتيى التقرير الدكلي)‪.‬‬ ‫ِّ – االستمقاء بكامؿ الثياب في (بانيك) ماء ليمة كاممة‪.‬‬ ‫ِٓ – قرص الجمد أك لؼ الشعر بالكبلبتيف (الببليس)‪.‬‬ ‫ّٓ – تيديد الضحية بأحد القارب (رجبلن أك امرأة) كالتعذيب كاالغتصاب الجنسي أك بتر‬ ‫األطراؼ‪.‫َِ – الفركج‪ :‬شد الضحية إلى مزالج دكار مف الخشب يشبو شريحة الدكست كجعميا ىدفان‬ ‫لمضرب بالعصي‪.‬‬ ‫ّّ – تغطيس رأس الرجؿ أك المرأة في الماء حتى لحظة االختناؽ‪.‬‬ ‫ِٗ – الكقكؼ عمى رجؿ كاحدة مدة طكيمة جدان‪ ،‬أك الجرم مع حمؿ أثقاؿ‪.‬‬ ‫ُِ – تعميؽ الضحية مف العنؽ بطريقة التكسر الفقرات‪.‬‬ ‫ُّ – استعماؿ مكبرات الصكت لنقؿ الجمبة كالضكضاء كالمكسيقى الصاخبة‪ ،‬كعكيؿ ناس‬ ‫يتعذبكف كيصرخكف‪.‬‬ ‫ِٖ – الجمكس فكؽ أعناؽ القناني أك دفع القناني أك العصي داخؿ الشرج كالمستقيـ‪.

‫الصكرة الرابعة‪ :‬الجرب‬ ‫المرة‪ .‬كليس ىناؾ مكانان محددان يكتفي بو ىذا الداء‪ .‬ثـ لما تزايدت الحاالت أكثر فتحكا لممصابيف‬ ‫ميجعان خاصان كما حدث أياـ الككليرا‪ ،‬ال رحمة بيـ بالتأكيد كانما خشية أف تنتقؿ العدكل إلييـ‪.‬كقتذاؾ عمت‬ ‫القذارة المياجع غصبان عنا كباتت رائحتيا ال تطاؽ‪ .‬كلـ يمبث أف تفشى الجرب بيننا كانتشر‬ ‫انتشا انر كبي انر كنت أنا نفسي (محمد سميـ حماد) كاحدان مف ضحاياه‪.‬كال أزاؿ‬ ‫أذكر كيؼ دىـ ىذا المرض أخان مف دير الزكر اسمو عبد الكريـ الصالح‪ ،‬فالتيب جمده كمو‬ ‫كانتفخ‪ ،‬كظؿ يعاني قرابة الشير يصيح مف شدة األلـ كليس بيدنا شيء نقدمو لنخفؼ عنو إال‬ ‫الدعاء‪ .‬كلك لـ يعالج المصاب فقد يمكت مف المرض‪.‬كعبلكة عمى األلـ الشديد الذم يسببو الجرب‬ ‫فإف انتقالو بيف الناس المتجاكريف أمر محتـ‪ .‬‬ .‬‬ ‫كالجرب كما ىك معمكـ مرض جمدم يصيب اإلنساف بحكة شديدة في جمده سرعاف ما تؤدم‬ ‫إلى تكرمو كتقيحو‪ .‬‬ ‫كلقد حدث ذلؾ في ميجعنا ِٔ الذم انتشر الجرب فيو مثمما انتشر ببقية المياجع‪ .‬كعندما أبمغ رئيس الميجع الشرطة بحالو ككرر عمييـ الببلغ لـ يزيدكا عف أف أمركه أف‬ ‫يكؼ عف الشككل كأف يتركو في الميجع ليمكت!‬ ‫لكف تزايد اإلصابات كانتشار المرض في المياجع األخرل جعؿ إدارة السجف بعد حيف تتنازؿ‬ ‫كتحضر لممصابيف دكاء الجرب‪ .‬ككاف مكردنا‬ ‫الكحيد عف طريؽ بيدكنات يممؤىا الشرطة لنا كقتما شاؤكا كبالعدد الذم يريدكف‪ .‬فمع ازدياد العذاب كاإلعدامات انخفضت كمية‬ ‫كطالت المحنة كؿ أكجو ىذه الحياة ٌ‬ ‫الطعاـ المقررة لمسجناء رغـ أنيا لـ تكف تكفي لتقيتنا باألصؿ‪ ..‬‬ ‫كرغـ ذلؾ فقد مات بسبب الجرب مف ميجعنا كبقية المياجع األخرل عدد غير قميؿ مف‬ ‫اإلخكة‪ ،‬كقدر لؤلخ عبد الكريـ الصالح أف يتعافى بالتدريج‪ ،‬حتى إذا شافاه اهلل بعد حيف أتاه‬ ‫النداء‪ ،‬كسيؽ مع دفعة مف دفعات اإلعداـ إلى الردل رحمو اهلل‪.‬فمف الممكف أف يصيب‬ ‫الرجميف كاليديف كالصدر كالظير كالمحاشـ ذاتيا‪ .‬كتـ تعييف مسؤكؿ صحي لكؿ ميجع مف السجناء أنفسيـ‬ ‫تككف مسؤكليتو تقديـ تقرير بالحالة الصحية إلى طبيب السجف حتى ال يضطر ذاؾ إلى فحص‬ ‫ِّف األخ‬ ‫المرضى بنفسو كالتعرض الحتماالت اإلصابة بالعدكل منيـ! كفي ىذا السياؽ يعي ى‬ ‫الطبيب قاسـ مكسى مسؤكالن صحيان لميجعنا‪ .‬كصارت إدارة السجف تتعمد قطع‬ ‫الماء عنا حتى أننا عانينا خبلؿ صيؼ ذلؾ العاـ شي انر كامبلن مف غير ماء‪ .

‬كمف يكميا تعمـ اإلخكة عمي‬ ‫كأككمكا إلي ىذه الميمة ما دمت فييـ‪ .‬لكف اإلخكة خافكا أف‬ ‫تصيبيـ العدكل أك أف تنزؿ بيـ مف الشرطة بمكل‪ ..‬كىشاـ مجندؼ كبساـ الياشمي‬ ‫كسامي كحكد مف حمص‪.‬كلكـ كاف اإلخكة يتسابقكف لفداء إخكانيـ المرضى مف أم عذاب أك جيد‬ ‫كايثارىـ بحفنة الطعاـ المخصصة لمكاحد منيـ‪ .‬فمـ يزيدكا عف أف طمبكا منو أف يخرجو إلى الخارج‪.‬كجاءت "البمدية" فأخذكه كمضكا!‬ ‫الصكرة الخامسة‪ :‬السؿ‬ ‫كانت أبداف السجناء قد أنيكت إلى أبعد الحدكد بعد سنيف مف العذاب المستمر كالجكع‬ ‫كالحرماف كالعيش في أسكأ الظركؼ الصحية كالنفسية‪ .‬أصابو السؿ كما يبدك حتى أصبح يبصؽ الدـ‪ .‬كأدخمتو الحماـ كغسمتو كحدم‪ .‬‬ ‫فتعاكنت معو كحممناه‪ ،‬كعدت أنا كبقي أبك الفضؿ لبرىة‪ .‬كانتشرت معو أمراض‬ ‫أخرل لـ نستطع أف نعرؼ أسبابيا أك نكعيتيا بالتحديد‪ .‬‬ ‫ككاف أكؿ مف مات بيف أكلئؾ جميعان معتقؿ مف قرية صكراف قرب حماة اسمو عبد العزيز‬ ‫عكض السالـ‪ .‬كبدأ عدد الضحايا يرتفع مف جديد‪ .‬فمما لـ يتقدـ أحد رأيت أف األمر ال بد كأف‬ ‫يحسـ‪ .‬فمما تأكدنا مف كفاتو‬ ‫طمب شقيقو مف الحضكر أف يغسمكه قبؿ أف نخبر الشرطة باألمر‪ .‬فكنا نحار في أمرنا كنفعؿ ما بكسعنا‬ ‫لمساعدة المصابيف‪ .‬بس يمكت دؽ الباب !‬ ‫كبعد شيريف مف المعاناة كبعد ظير أحد األياـ إتكأ األخ عمى صدر شقيؽ لو كاف سجينان‬ ‫أيضان كأخذ يذكر اهلل كيردد الشيادتيف حتى لفظ آخر أنفاسو رحمو اهلل‪ ..‬كعندما عاد أخبرنا أنيـ أرادكا أف‬ ‫يتأكدكا مف مكتو فتقدـ أحدىـ منو كركمو بقدمو كحسب‪ .‬لكف ذلؾ لـ يكف كافيان لكقؼ المرض أك إنقاذ‬ ‫المصابيف‪ ..‫مف سجؿ الضحايا‬ ‫ككاف الممرض كطبيب السجف قد تكقفا عف الحضكر لمميجع قرابة الخمسة أشير خبلؿ‬ ‫أحداث حماة كبعدىا‪ ،‬مما ضاعؼ اإلصابات كأسرع في انتشار الجرب‪ .‬كعندما أخبر رئيس الميجع أبك‬ ‫الفضؿ الرقيب أف لدينا مريضان في حالة خطرة أجابو بالحرؼ الكاحد‪:‬‬ ‫كال‪ .‬فغسمت كؿ الذيف ماتكا مف بعد ذلؾ في الميجع‪ .‬كتزايدت حاالت‬ ‫الكفاة المرضية كاإلصابات المزمنة‪ ،‬حتى مات مف ميجعنا كحده قرابة األربعة عشر أخان لـ ندر‬ .‬بعدىا‬ ‫قرع أبك الفضؿ الباب كأخبرىـ بكفاة األخ‪ .‬كعمى الرغـ مف ىذا االنفراج الظاىر‬ ‫الذم حدث إال أف الكقت كاف قد فات‪ .‬كتككمت عمى اهلل كتقدمت‪ .‬كقضى عدد مف اإلخكة ىن ٍح ىبييـ فريسة األمراض كاألكبئة فبمغكا قرابة الستة عشر‪ ،‬ال‬ ‫زلت أذكر منيـ كماؿ أندكرة كمأمكف الذىبي مف دمشؽ‪ .

‬لكف اإلخكة كقتيا كمف خكفيـ مف‬ ‫بطش الشرطة كاحساسيـ بانعداـ التجاكب أك االىتماـ لـ يبمٌغكا عف المرض‪ .‬‬ ‫كىك كاحد مف أقدـ مياجع سجف تدمر‪ .‬كأخبرنا عف تخصيص ميجع ِّ لممسمكليف‪،‬‬ ‫كأف أخان آخر ىك زاىي عبادم مف (إدلب) كالذم كاف في سنتو الرابعة بكمية الطب تطكع‬ ‫لمذىاب إلى نفس الميجع كاإلشراؼ عمى إخكانو المسمكليف‪ ،‬ثـ لـ يمبث رحمو اهلل أف أصيب‬ ‫نفسو بالمرض عف طريؽ العدكل‪..‬كلقد قدر‬ ‫أف يككف أحد نزالئو الطبيب محمكد العابد مف (قرية مكرؾ) محافظة حماة‪ ،‬الذم كاف أحد‬ ‫أطباء قسـ األمراض الصدرية في إحدل مستشفيات حمب‪ .‬‬ .‬فمما الحظت إدارة‬ ‫السجف ازدياد الكفيات كتكافؽ ذلؾ مع حالة االنفراج العامة تمؾ فتحكا لممسمكليف ميجعان خاصان‬ ‫في الباحة الرابعة ىك الميجع ِّ‪.‬‬ ‫ككاقع األمر فإف مرض السؿ تـ اكتشافو منذ عاـ ُِٖٗ في الميجع ٓ‪ ٔ-‬بالباحة األكلى‪.‬ككاف سميـ األسد طبيبان مف دمشؽ نقؿ مف ميجع‬ ‫ٓ‪ ٔ-‬بعد أف تعمـ مف الدكتكر محمكد العابد ىناؾ فحص المسمكليف كتشخيص إصابتيـ‪ .‬كتككف الزيارات كالنقكد التي يرسميا أىالييـ‬ ‫المساكيف أدنى إلى جيب أبي عكض كأسياده مف جيكب أصحابيا أنفسيـ!‬ ‫كفي ىذا السياؽ كضمف عمميات النقؿ كالتحكيؿ جاء إلى ميجعنا مجمكعة مف اإلخكة‬ ‫الدمشقييف أذكر منيـ محمد الحكراني‪ ،‬كسميـ األسد (طبعان دمشقي كليس مف األسرة الحاكمة)‪،‬‬ ‫كعدناف المؤيد‪ ،‬كأخ مف بيت دبش كغيرىـ‪ .‬كلـ يكف‬ ‫في ميجعنا ح تى تمؾ الفترة الطبيب المتخصص الذم يقدر عمى تشخيص الداء‪ ،‬مثمما لـ يكف‬ ‫لدينا العبلج المطمكب حتى إذا عممنا بو كاكتشفناه‪.‬كبير المساحة مظمـ الجنبات شديد الرطكبة‪ .‬كعندما تطكرت‬ ‫معرفتنا بيذا المرض الخبيث ككجدنا مف يفقينا في أعراضو كأشكالو عممنا أنو ال يصيب الرئة‬ ‫كحسب‪ ،‬كانما ىناؾ سؿ يصيب األمعاء كسؿ بالكمى كثالث بالعظاـ كرابع كخامس‪ .‬كأما السبب فكاف ‪ -‬كما ذكرت ‪ -‬اتفاؽ إدارة‬ ‫السجف مع أبي عكض عمى تحكيؿ السجناء المكسريف كأصحاب الزيارات كالكاسطات إلى‬ ‫ميجعنا ليككنكا تحت عينو كرقابتو الدائمة‪ .‫إال بعد أف قضكا رحميـ اهلل أف الذم أصابيـ حقيقة األمر كاف مرض السؿ‪ .‬‬ ‫كنعكد إلى ميجعنا ِٔ الذم بات اآلف في عيد كالية أبي عكض القسرية عميو أحد مياجع‬ ‫السجف الخاصة إف لـ يكف أخصيا جميعان‪ .‬كنقؿ‬ ‫لنا كقتيا نبأ اكتشاؼ إصابات سمية بيف السجناء‪ .

‬كىناؾ‬ ‫برنامج غير منقكص مف التفقد إلى التنفس إلى سكء الطعاـ كرداءة الظركؼ‪ ..‬‬ ‫كلقد كنت أظف أك أؤمؿ أف تككف ظركؼ ميجع المسمكليف أفضؿ مف غيرىا‪ ،‬لكنني كجدت‬ ‫األمكر كأنيا لـ تتغير‪ .‬كعندما عدنا مف التنفس فحصو األخ سميـ فتبيف لو أنو‬ ‫السؿ‪ ..‬فالبطانيتاف اليتيمتاف كالعازؿ عمى حاليـ‪ .‬‬ ‫جرعة العذاب!‬ ‫دخمت الميجع ّٓ في الباحة السابعة فكجدت كيا ليكؿ ما كجدت ! أكثر مف مائة مف‬ ‫اإلخكة ألقى المرض بكمكمو عمييـ فسمبيـ نضارة الحياة كسمت العافية‪ ..‬كسعاؿ كتعرؽ كاجياد متزايد‪ ..‬كالحرس عمى الباب كفكؽ الميجع يركحكف كيغدكف‪ .‬كبعد أسبكع مف المعاناة فحصني األخ الطبيب سميـ أسد‬ ‫فكجدني أصبت بالسؿ أيضان‪ .‬فبل يكاد ينقضي شير عمى تكفرىا حتى تنقطع كتغيب أسبكعيف أك‬ .‬كذاؾ يتقيأ بيف فينة كأخرل كال‬ ‫يستطيع أف يمسؾ نفسو‪ .‬كالشراقة كالنكافذ المفتكحة‬ ‫كتمؾ التي في بقية المياجع‪ .‬‬ ‫كمر شير آخر كاذ بي أجدني أعاني مف األعراض نفسيا ‪ :‬ارتفاع في الح اررة‪ ،‬كقمة شيية‬ ‫لمطعاـ‪ ..‬كعندما حضر الشرطة كأخبرناىـ أسرعكا كنقمكه إلى الميجع ّٓ في الباحة السابعة‬ ‫كالذم خصص بدكره في تمؾ الفترة لممسمكليف بعدما ضاؽ بيـ ميجع ِّ‪.‬فيذا ال يكؼ عف‬ ‫السعاؿ كفي يده عمبة صفيح صدئة يبصؽ فييا البمغـ كالدـ‪ .‬كعندما نككف في‬ ‫الساحة أك يرل الشرطة منا ما ال يسرىـ كنا نناؿ مف الضرب كالجمد كالعذاب ما لـ يختمؼ عف‬ ‫ذاؾ الذم ينالو اإلخكة األصحاء في مياجع أخرل‪ .‬كفي جرعة الدكاء التي خصكنا بيا كحسب ! كحتى جرعة الدكاء تمؾ كانت‬ ‫أداة تعذيب كابتزاز لنا‪ .‬فطمبنا لو مف الرقيب إذنان بدخكؿ الميجع‪ .‬كثالث أصاب السؿ كميتيو فانتفخ جكفو ككأنو امرأة حامؿ ! ككجدت‬ ‫المصاب بسؿ الخصيتيف‪ ،‬كسؿ العظاـ‪ ،‬كسؿ السحايا‪ ،‬كسؿ الرئتيف‪ .‬كلعؿ ميزة الميجع الكحيدة كانت في نزالئو‬ ‫المسمكليف جميعان‪ .‫كفي يكـ مف األياـ كنا في التنفس أنا كاألخ صبحي بركات أحد أفراد مجمكعتي ففكجئت بو‬ ‫يستند إلى ذراعي بادم اإلجياد‪ ،‬كقاؿ لي كىك ال يقكل عمى إخراج الكممات أنو يحس بالغثياف‬ ‫كبالدكار كال يقكل عمى الحركة‪ .‬كىناؾ لـ يمبث األخ‬ ‫صبحي أف تقيأ كسقط محمكؿ القكل‪ .‬كعندما أخبر إدارة السجف بذلؾ نقمكني بدكرم إلى ميجع السؿ‪،‬‬ ‫ككاف ذلؾ في الشير السادس مف عاـ ُّٖٗ كبعد أياـ قميمة مف محاضرة فيصؿ الغانـ العامة‬ ‫أماـ السجناء‪.‬ككاف عمى كؿ أكلئؾ‬ ‫كعمي أف نستخدـ الحماـ نفسو كأف نناـ متجاكريف نتبادؿ العدكل كنتمقاىا شئنا أك أبينا‪.

‬‬ ‫كىكذا‪ ،‬كمع اضطراب تعاطي الدكاء كاستمرار سكء التغذية كقساكة الظركؼ استمر اإلخكة‬ ‫يتساقطكف مكتى كاحدان بعد اآلخر حتى عددت أكثر مف عشريف أخان ماتكا مف ميجعنا نحف‬ ‫فقط‪ .‬‬ ‫فكجدناه في ليمة مف الميالي ينيض كسطنا كقد احمرت عيناه فكأنما ىما مف دـ أك نار كراح‬ ‫يطمؽ عقيرتو بالصراخ كالعكيؿ‪ .‬‬ ‫نوبة قمبية‬ ‫كمف شيداء ميجع السؿ أيضان تحضرني قصة األخ محمد حسف عجعكج مف حماة الذم كاف‬ ‫مف جماعة الشيخ مركاف حديد األكائؿ‪ .‬فمـ يتمالؾ‬ ‫رحمو اهلل كأصيب بنكبة قمبية قضت عميو‪.‬كالذم قامت المخابرات السكرية باعتقالو مف لبناف بعيد‬ ‫اعتقاؿ الشيخ مركاف‪ ،‬كأكدع سجف المزة مع بقية مف اعتقؿ كقتيا‪ .‬‬ ‫كىناؾ كفي يكـ مف األياـ كصؿ محمد حسف عجعكج نبأ استشياد أسرتو جميعان أثناء أحداث‬ ‫حماة قبؿ أقؿ مف عاـ‪ .‬‬ .‬كآخر‬ ‫اسمو األكؿ مصطفى مف حمب أيضان‪.‬‬ ‫كصار أم انر اعتياديان بيننا أف ننادم الشرطي صباح كؿ بضعة أياـ‪ ،‬كنخبره بكفاة أحد‬ ‫المرضى‪ ،‬ثـ نمتفت إلى برنامجنا ذاتو‪ ،‬نكاد ال نحس تجاه األخ الفقيد بالحسرة قدر إحساسنا‬ ‫بالغبطة أف قبضو اهلل إليو فاستراح مف ىذا العذاب‪.‬كمف ىؤالء أذكر اآلف أخان مف حمص اسمو عبد الرحمف فميطاني‪ ،‬كآخر اسمو عبد‬ ‫الساتر مصطفى مف نفس المدينة‪ .‫عشرة أياـ‪ .‬كمع تطكر األحداث‬ ‫كتصاعد مكجات االعتقاؿ في بداية الثمانينات نقؿ األخ حسف إلى سجف تدمر بعد المجزرة‬ ‫الكبرل التي حدثت ىناؾ‪ .‬كسمع بأف كاحدان مف أخكتو يس ًح ىؿ في شكارع المدينة سحبلن‪ .‬كتنقؿ مف ميجع ٗ إلى ميجع ُُ أللتقيو كقد أصابو السؿ آخر‬ ‫األمر في ميجع ّٓ‪.‬‬ ‫ىستيريا‬ ‫كمف مشاىد ميجع السؿ التي ال تنسى مشيد األخ بساـ الحافظ مف حمص الذم فقد القدرة‬ ‫آخر األمر عمى تحمؿ كؿ ىذه العذابات كالضغكطات النفسية كما عاد يقدر عمى تمقي المزيد‪.‬ككاف اإلخكة كمما حاكلكا تيدأتو ازداد انفعاالن كتأزمان‪.‬فإذا عادت جعمنا نتخكؼ انقطاعيا كنترقب كصكليا فنزداد قمقان عمى قمؽ كعذابان‬ ‫عمى عذاب‪.‬كمصطفى المصطفى مف قرية منبج قرب مدينة حمب‪ .

‬‬ ‫فعاد األخ زاىي كأعطاه إبرة ثانية ميدئة‪ .‬‬ ‫كمما ىك جدير بالذكر أف المكاء غازم كنعاف كاف مف أبطاؿ ىذه الفنكف‪ ،‬كمنيـ أيضان المكاء‬ ‫حسف خميؿ‪ ،‬كالمكاء عمى دكبا‪ ،‬كالعماد مصطفى طبلس الذم اعترؼ أخي انر أنو كاف يكقع أكامر‬ ‫بيذا الخصكص‪ ،‬كغيرىـ‪ ،‬كعمى األخص مدير السجف العسكرم في تدمر (فيصؿ غانـ )‪،‬‬ ‫كمدراء سجف كفر سكسة‪ ،‬كالقمعة‪ ،‬كالحمبكني‪ ،‬كفرع فمسطيف‪ ،‬كغيرىا كثير‪.‬كظؿ المسكيف قرابة الشيريف معزكالن عنا ال يكممنا كال نكممو بشيء‪ .‬‬ ‫صور مف تعذيب النساء في سجوف األسد‬ ‫اعتقمت األخت ىبة الدباغ طالبة في كمية الشريعة بدمشؽ‪ ،‬كىي حمكية‪ ،‬ألف شقيقيا‬ ‫مطمكب كىك خارج البمد‪ ،‬كبقيت تسع سنكات تعاني مف العذاب‪ ،‬كاستشيد أىميا كميـ في مأساة‬ ‫حماة (ُِٖٗ) ككتب اهلل ليا البقاء‪ ،‬فخرجت مف السجف‪ ،‬كتزكجت‪ ،‬كعاشت خارج سكريا‬ ‫ككتبت ىذا السفر العظيـ (خمس دقائؽ‪ :‬تسع سنكات في سجكف األسد)‪ ،‬كىذه بعض الصكر‬ ‫مف ىذا الكتاب‪:‬‬ .‬كالمطمكب مف كؿ سجيف كتب اهلل لو النجاة‬ ‫كالحياة أف يتقدـ بمثؿ ىذه الشكاكم إلى محاكـ دكلية‪.‬‬ ‫كنسأؿ اهلل عزكجؿ أف نرل عدلو في ىؤالء المجرميف‪ ،‬إنو عمى كؿ شيء قدير‪.‫كدخؿ الشرطي المناكب يستطمع األمر‪ ،‬كأمر المسؤكؿ الصحي األخ زاىي عبادم أف يسكتو‬ ‫بالقكة‪ .‬أخذ‬ ‫خبلليا يتحسف بالتدريج‪ .‬ككعده أف يبذؿ أقصى جيده لتيدئتو كعبلجو‪ .‬لكنو كعندما حؿ المساء عاد كانتفض ككرر ما حدث ليمة األمس‪.‬ثـ جرل نقمو بعدىا إلى ميجع آخر كلـ نعد ندرم ما الذم انتيت بو‬ ‫الحاؿ إليو‪..‬كفي الصباح نادل الشرطي‬ ‫المسؤكؿ الصحي ليخرج ىذا األخ إليو‪ ....‬كنصبكا لو في زاكية مف زكايا الميجع ما يشبو‬ ‫الخيمة كأجمسكه فييا‪ .‬فمـ يجد األخ إال أف يعطيو إبرة مسكنة ىدأتو بالتدريج‪ .‬بعدىا‬ ‫طمب زاىي منا أف نكؼ عف محادثة األخ بساـ‪ .‬فمما خرج المسكيف انياؿ الشرطة عميو ضربان كجمدان‬ ‫كأعادكه يكاد يسمـ الركح‪ .‬‬ ‫كمف العدالة‪ ،‬أف يقدـ ىؤالء إلى محاكمة دكلية عادلة‪ ،‬تعاقبيـ العقاب العادؿ عمى ىذه‬ ‫الجرائـ الكحشية التي ارتكبكىا بحؽ المكاطنيف‪ .‬كعندما أتى الشرطي مف جديد رجاه أف ىذا السجيف‬ ‫مصاب باليستيريا كال يممؾ مف أمره شيئان‪ ..

‬أرأيت ؟ قالت إنيا ليست‬ ‫مف اإلخكاف‪ .‬قمت‪ :‬ال أعمـ أم شيء مف ىذا‪ .‬ككاقع األمر فإف أخي صفكاف كاف قد أخبر‬ ‫أمي عندما ازرتو في األردف كقاؿ ليا‪ :‬إذا سألؾ أبي أيف أنا فقكلي لو ذىب ليكمؿ دراستو في‬ ‫الباكستاف‪ ..‬كلكف انظر كيؼ أنيا منيـ كمجيزة نفسيا لمفمقة [يقصد تمبس سركاالن طكيبلن]!‬ ‫حاكلت دفع أم مف القيكد الجمدية عف مفاصمي فما استطعت‪ .‬إذا ما بدؾ تحكي ما بتعرفي ما الذم سيحصؿ لؾ‪.:‬شكما بدؾ‬ ‫تحكي؟‬ .‬كبكؿ كقاحة صاح العنصر يقكؿ‪ ...‬تذكرت ذلؾ بمجرد أف سألني عنو‪ ،‬كلـ أكف أدرم كقتيا بأف أمي كانت معتقمة في‬ ‫نفس السجف معي‪ ،‬كأنو سأليا قبؿ دقائؽ عف أخي فأجابت الجكاب نفسو‪ ،‬كالتقى كبلمي مع‬ ‫كبلميا في ىذه النقطة‪ ،‬األمر الذم أعفاني مف التعذيب عمى ذلؾ السؤاؿ‪ ،‬كلكنو سألني بمؤـ‪:‬‬ ‫ أنت تعرفيف بأف أخاؾ ىنا‪ ،‬كسكؼ تأخذيننا كتدليننا عميو‪ ،‬أك عمى رفاقو كالبيت الذم‬‫يجمسكف فيو‪ ..‬تقدـ العنصر مني كطرحني عمى لكح مف الخشب لو أحزمة طكؽ بيا رقبتي كرسغي‬ ‫كبطني كركبي كمشط رجمي‪ ،‬كلما تأكد مف تثبيتي رفع القسـ السفمي مف لكح الخشب فجأة فبات‬ ‫كالزاكية القائمة‪ ،‬ككجدتني كأنا بيف الدىشة كالرعب مرفكعة الرجميف في اليكاء كقد سقط الجمباب‬ ‫عنيما كلـ يعد يغطييما إال الجكارب كالسركاؿ الشتكم الطكيؿ‪ ،‬كال قدره لي عمى تحريؾ أم مف‬ ‫مفاصؿ جسمي‪ .‬كقبؿ أف أحاكؿ إعادة لكح‬ ‫الخشب إلى استقامتو طمبان لمستر كانكا قد عمقكه مف جنزير مثبت بو إلى السقؼ‪ ،‬كتقدـ رئيس‬ ‫الدكرية التي اعتقمنا كبيده خيزرانة طكيمة رفيعة كسألني بميجة تيديد صريح‪ ..:‬انظر سيدم‪ .:‬كليؾ‪ .‬‬ ‫بساط الريح!‬ ‫خرج الرائد ثمجة برىة لـ أكد أتمالؾ فييا نفسي حتى عاد مع ناصيؼ كرئيس الدكرية التي‬ ‫أحضرتنا مف البيت كشخص رابع لـ أعرؼ مف كاف‪ .‬كابتدرني ناصيؼ يقكؿ‪ .‬فنادل عمى أحدىـ كقاؿ لو‪ :‬ضعيا عمى بساط‬ ‫الريح‪ .‬قاؿ‪ :‬إذا أيف ىك؟‬ ‫قمت‪ :‬ال أعرؼ الظاىر أنو ذىب ليكمؿ دراستو‪ .‬شك‬ ‫ما بدؾ تحكي؟ ما بدؾ تقرم كتدلينا فيف أخكؾ؟ قمت لو‪ :‬أخي ليس ىنا‪ ..‫الصورة األولى‪ :‬التحقيؽ مع األخت ىبة‬ ‫كمف غير أف يمفظ أم كممة أك يسألني أم سؤاؿ لـ أحس إال كصفعة مفاجئة تأتيني عمى‬ ‫حيف غرة اصطدـ رأسي مف عزميا بالجدار كارتد‪ ،‬كصارت الدنيا تدكر كميا في‪ ،‬كصرت أرل‬ ‫الرائد أمامي أربعة أشخاص معان‪ ،‬كأرل رأسي أسفؿ مني كرجبلم فكؽ الرأس كفكقي! لـ يزد عف‬ ‫أف قاؿ‪ ..:‬انظرم‪ .

‬كفيما ىكل ذاؾ بالخيزرانة عمى بطف رجمي أطمؽ ىذا شحنة مف الكيرباء سرت‬ ‫كالنار في بدني‪ ،‬فقاؿ دكف أف يمتفت لصرختي‪.‬ككجدتيـ بعد عشر دقائؽ تقريبان مف الضرب المتكاصؿ‬ ‫يتكقفكف فجأة‪ ،‬كمع الشتائـ كالعبارات البذيئة طرؽ سمعي عبارة‪ ...‬ال‬ ‫أعرفو‪ ...‬قاؿ‪ :‬لكف ىذا رفيؽ أخيؾ الحميـ‪ .‬عدت إلى قكلة كبل‪ .:‬لسو ما بدؾ تحكي؟ أحسست ككأف أعصابي المشدكدة‬ ...‬كذب‪ .‬أنت تكذبيف كتخبيف عمينا‪.‬قاؿ ببركد‪ :‬أرأيت كـ كانت الكيرباء قكية؟ ىذه أخؼ المكجكد لدينا!‬ ‫قمت‪ :‬حتى كلك كاف‪ ،‬ىؿ أعترؼ بأشياء أنا لـ أفعميا! قاؿ‪ :‬ال‪ .‬كاف األلـ أشد مف أف يكصؼ‪ .‬ىذا عبد‬ ‫الكريـ رجب‪ .‫قمت‪ :‬ليس لدم أم شيء ألحكيو‪ ..‬صرخت بانفعاؿ كأنا أسمع قائمة‬ ‫االتيامات الكاذبة لممرة األلؼ‪ :‬كذب‪.‬كانطمقت السيارة بحركة مسرحية إلى أف بمغت‬ ‫الباب الخارجي‪ ،‬فسألني مف جديد‪.‬‬ ‫بدؾ تقكمي اآلف تأخذينا كتدلينا عمى البيت الذم يسكف فيو أخكؾ كرفاقو كاال فسنأخذؾ إلى‬ ‫تدمر! كأقبؿ ثمجة ىنا بصكرة قربيا مف كجيي كسألني‪ ..‬لكنني لـ أعد أستطيع آخر األمر أف أخرج صكتي‪ ،‬فصرت ألكح‬ ‫برأسي فقط كلـ أعد أحس بشيء‪ ...:‬ىو إلسو ما بدؾ تحكي؟ صرخت‪ :‬قمت لكـ‬ ‫ما عندم شيء لمحكي‪ .‬أركبانا‬ ‫معان كلكنني لـ أجرؤ أف أتحدث معيا بشيء‪ ..‬اشترت ليـ‬ ‫بيتان‪ ،‬كتعطي دركسان لسيد قطب في مساجد دمشؽ ك‪ ..‬‬ ‫قاؿ‪ :‬كيؼ؟ أال تعرفيف رفاؽ أخيؾ؟ قمت‪ :‬ال‪ .‬دس الرائد ثمجة‬ ‫األكراؽ بكجيي كىك يقكؿ‪ .:‬ىبة الدباغ ‪ :‬منظمة مع اإلخكاف كتتعامؿ معيـ‪ ..‬كمو مف اعترافات الرجب‪ ..:‬ىؿ تعرفيف ىذا الشاب؟ قمت‪:‬ال‪..‬في نفس الكقت كاف الرائد ثمجة فكؽ رأسي يجيز مكلدان‬ ‫كيربائيان مربع الشكؿ مكصكالن بالفيش كلو يد يدار بيا كمبلقط قربيا مني كأطبقيا فجأة عمى‬ ‫أصابع يدم‪ .:‬أال ترم ؟ ىذا كمو مكتكب ىنا‪ .‬ككنت‬ ‫في البداية أصيح‪ :‬يا اهلل‪ .‬كعاد التعذيب مف جديد‪ ،‬كصار رئيس الدكرية يضرب‬ ‫قدمي بكؿ عزمو‪ ،‬حتى أصبحت الخيزرانة عندما تيكم عمييما تشؽ اليكاء بصكت كالصفير‪،‬‬ ‫كجاء عنصر آخر بخيزرانة ثانية كجعؿ يشارؾ معو الضرب‪ ،‬فيما عاد عبد العزيز ثمجة فقبع‬ ‫فكؽ رأسي كجعؿ يككم أصابعي بالكيرباء مف جديد‪ ...‬ىك‬ ‫الذم تكمـ عنؾ بيذا‪ ،‬كىك مف اإلخكاف مائة في المائة كيعرؼ عنؾ كؿ شيء كال بدك أنؾ‬ ‫تعرفينو أيضان‪ .‬ال أعرؼ أم شيء تتحدث عنو‪ .‬أال تعرفينو؟ قمت بحزـ كقد تأكدت لي الكشاية الرخيصة التي حيكت لي‪ :‬ال‪ ..‬تبسـ الرائد ثمجة ابتسامة صفراء كشرع يق أر مف مجمكعة أكراؽ بيف يديو بعيف‪ ،‬كعينو‬ ‫األخرل تتابع انفعاالت كجيي‪ .:‬إلى تدمر! كسرعاف ما‬ ‫انفكت القيكد عف مفاصمي‪ ،‬كسحبني عنصر مف غرفة التعذيب عبر الممرات كالسبللـ ثانية إلى‬ ‫سيارة متكقفة عند الباب‪ ،‬ففكجئت برفيقتي ماجدة قد سبقتني إلييا بحراسة عنصر آخر‪ .

.‬كالتفت نحكم ميددان يقكؿ‪..‬تكممت عف كؿ شيء كما تعذبت‪،‬‬ ‫كأنت إذا لـ تتكممي فستبقي تأكمي ضربان حتى تحكي‪ .‬فمـ أعد في النياية أجيب عمى أحد! كأتاني صكت الرائد ثمجة مف جديد يقكؿ‪.‬كتقدـ ثمجة مف جديد نحكم كبيده بطارية‬ ‫كيرباء كضعيا عمى فمي مباشرة كقاؿ بميجة التيديد‪.‬ىؿ‬ ‫تريدكف أف أكذب عميكـ فقط؟ ىؿ تريدكف! تكقفت السيارة‪ ،‬كلـ يمبث السائؽ أف عاد بنا إلى‬ ‫المبنى مف جديد‪ ،‬كأعادكني مرة أخرل إلى التعذيب‪ ..‬كال أحد يصؿ ىنا إال إذا كاف مذنبان‪ .‬قمت‪ :‬ال تصدقيا‪ ..‬أنا ال عبلقة لي بأحد‪ .:‬اآلف تتكممي؟ قمت‪ :‬ما عندم شيء‬ ‫أحكيو‪ ...‬قاؿ‪ :‬ال‪ ...‬كأضاؼ‪ .‬كلكنيا مسمحة أيضان! أحسست أف تيمة أكبر تمفؽ لي ىذه المرة فصرخت بعصبية‪:‬‬ ‫ال‪ .‬كأنا لست مسمحة‪ .‬ىي أصدؽ منؾ‪ .‬انظركا إلييا‪ ..‬كبدأت أرل الغرفة‬ ‫كميا عصيان كخيزرانات‪ .:‬ىؿ تعرفيف الشكايا الديرية كيؼ يككف‬ ‫شكميـ؟ إذا لـ تعترفي فسأدخميـ عميؾ كسنرل بعدىا!‬ ‫الموت راحة المؤمف!‬ ‫أنيضكني عف "بساط الريح" فكجدت نفسي مبممة مف غير أف أشعر‪ ،‬ككنت كأنما أغمي عمي‬ ‫أثناء التعذيب فدلقكا عمي سطؿ ماء حتى أصحك‪ .:‬ىيا أنيضيا كأعطيا كرقة لتكتب ما لدييا مف معمكمات‬ ‫كسنرل بعدىا‪ .‬أنت إذا مسمحة‪ ...‬كعادت نفس األسئمة كاالتيامات تطرح‬ ‫عمي‪ ،‬لكف الضرب كالتعذيب اشتد أكثر‪ ،‬كزاد عدد المشاركيف بتعذيبي حتى لـ أعد أستطيع أف‬ ‫أعرؼ عدد مف حكلي أك عدد العصي كالخيزرانات التي تيكم عمى رجمي‪ ..‫تصيح كميا معي بصكت كاحد‪..‬كالناس فييا مف كثرة أسئمتيـ كالضفادع تنؽ كتنؽ بصكت كاحد‬ ‫غامض‪ .‬قمت لو‪ :‬كلكف أنا ليس لدم‬ .‬ميما كضعت لي الكيرباء أك أطعمتني ضربان فما عندم شيء أحكيو كلف أكذب عمى‬ ‫نفسي‪ ...‬أحضرىا لتقكؿ ذلؾ أمامي‪ .‬قمت لو‪ :‬ماعندم أم شيء أحكيو‪ .:‬‬ ‫ىا‪ .‬أنا ال عبلقة لي بأحد‪ .‬إذا حكيت فستساعدم نفسؾ‪،‬‬ ‫كاال فستطمسي أكثر مما أنت طامسة‪ .:‬إذا لـ تتحدثي بكؿ شيء ىذه المرة فاعممي أف لدينا‬ ‫عناصر الكاحد منـ كالكحش يسد الباب‪ ..‬تدعي البراءة كتنفي أنيا منظمة كىي ليست مف اإلخكاف‬ ‫كحسب‪ .‬كىنا صاح ناصيؼ بضجر‪ .‬رفيقتؾ ال تكذب‪ .‬ربما قالت ذلؾ مف خكفيا حتى تنجك‬ ‫مف الضرب‪ .‬قاؿ‪ :‬كلكف رفيقتؾ ماجدة ىي التي قالت ذلؾ‬ ‫عنؾ‪ ..‬تمفت حكلي كالسكرل فرأيت الغرفة خمت‬ ‫تقريبان مف الناس‪ ،‬كأدركت مف خبلؿ نافذة كانت فكؽ رأسي أف الدنيا قد أصبحت ليبلن‪ ،‬فقدرت‬ ‫أف ساعتيف أك ثبلث انقضت عمي كأنا في التعذيب ! كبينا أنا ال أزاؿ أحاكؿ استعادة تكازني‬ ‫جاء أحد العناصر بكرقة كقمـ كجمس أمامي يقكؿ‪ ..:‬ما عندم أم شيء أحكيو‪ .:‬انظرم‪ ...‬قاؿ ‪ :‬ال أحد يأتكف‬ ‫بو إلى ىنا كما عنده شيء‪ .

‬كأعطاني استمارة معمكمات عامة عف دراستي كمدارسي ثـ عف‬ ‫عبلقتي بتنظيـ اإلخكاف‪ .‬أمسكني مف شعرم‬ ‫تحت الحجاب ككاف طكيبلن كقتيا كممفكفان لمخمؼ أمسكني منو كبدأ يشده فينجذب رأسي كمو مف‬ ‫غير إرادة مني إليو‪،‬ثـ يعكد كيخبطو بالجدار‪ .‬قمت لكـ ما عندم شيء‪ :‬في تمؾ المحظة دخؿ ناصيؼ خير بؾ‬ ‫كسمعني أقكؿ ذلؾ لمرائد ثمجة‪ ،‬فابتدرني بتكشيرة كنظرة مرعبة كقاؿ كالشتائـ البذيئة تسبؽ‬ ‫كمماتو‪ -‬إذا لـ تعترفي بكؿ شيء اآلف‪ ..‬مباشرة‪ ..‬ككقتيا كانت قدمام قد تكرمتا مف الضرب كلـ يعد بإمكاني لبس الحذاء‪ ،‬فقاؿ كىك‬ ‫يتناكؿ ما طمب‪:‬ال تريديف الكبلـ؟ أنا سأريؾ " كتقدـ ليبدأ ضربي‪ ،‬فركضت بعفكية منو‬ ‫كالتجأت كراء الطاكلة فركض كرائي‪ .‬كبدأت أركض كأدكر حكليا كىك يركض كرائي ليمسؾ‬ ...‬قاؿ بميجة األمر‪ :‬اخمعي جمبابؾ‪ .‬ففي تفصيمة ذلؾ الجمباب كانت األزرار‬ ‫مخفية‪ ،‬فحكؿ يده كأنا أحاكؿ مدافعتو إلى رأسي لينزع حجابي فمـ يستطع‪ .‬كقفت ىنا كنظرت‬ ‫إليو كالخكؼ الحقيقي يغمر قمبي ألكؿ مرة‪ .‬‬ ‫كمع استمرار صمتي كسيؿ الشتائـ منو نادل أحدىـ ليعطيو الكبؿ أك الخيزرانة ليجدد‬ ‫ضربي‪ .‬قاؿ أال تريديف أف تخمعيو؟ أنا سأخمعو لؾ‪ .‬‬ ‫تريديف أف تماطمي بالكقت حتى ييربكا كسجؿ دكف أف أرد عميو بعض الكممات عمى األكراؽ‬ ‫التي معو كخرج كلـ يمبث أف عاد كقاؿ‪ .:‬ىؿ ىذه أجكبة‬ ‫تمؾ التي أجبت بيا يا أخت اؿ‪ .‬كاندلقت كؿ الشتائـ كالعبارات البذيئة دفعة كاحدة مف لسانو‬ ‫ككأنيا كانت تنتظر فرصتيا لئلفبلت كفي آخر عبارة أطمقيا سمعتو يقكؿ‪ :‬أنت تعرفيف ىذا‬ ‫البيت الذم يسكف فيو أخكؾ كرفاقو كبدؾ تدلينا عميو اآلف لكف أنا أعرؼ لماذا ال تريديف ذلؾ‪..‫أم شيء‪ ..‬أجبت بما أعرؼ كأعطيت الكرقة لمعنصر فذىب بيا‪ ،‬كلـ يمبث أف‬ ‫عاد الرائد ثمجة يمكح بيا كمبلمح الغضب بادية عمى كجيو كىك يصرخ في‪ .‬قاؿ‪ :‬أنت حرة‪ ..:‬إذالـ تتكممي فسننزلؾ إلى القبك‪ ،‬كالقبك إذا نزلت إليو‬ ‫ال تخرجي منو حتى تمكتي قمت لو‪ :‬أحسف‪ .‬فسكؼ أعريؾ مف ثيابؾ صحت كقد ىزني‬ ‫التيديد‪ :‬لكف أنا ما عندم شيء أحكيو‪ .‬فصاح بي‪ :‬كتقكلي عف نفسؾ أنؾ لست مف اإلخكاف كثيابؾ‬ ‫كميا ممتصقة ببدنؾ التصاقان كالجمباب أز ارره سرية كمخفية كمجيز آخر تجييز!‪.‬كسيؿ الشتائـ البذيئة يرافؽ ذلؾ كمو‪ ،‬لكنو لـ‬ ‫يتمكف رغـ ذلؾ مف نزع الحجاب ألف غطاء الصبلة كاف قد نزؿ في أكمامي عندما لبست‬ ‫الجمباب فكقو ساعة االعتقاؿ‪ .‬قمت لو‪ :‬لكف أنا ليس لدم أم‬ ‫شيء حتى أعترؼ بو‪ .‬كتقدـ‬ ‫مني فمد يده يريد أف يفؾ أزرار الجمباب فما كجد شيئان‪ ....‬المكت راحة المؤمف!‬ ‫قاؿ بغيظ‪ :‬كتجيبيف بكؿ كقاحة ككؿ عيف يخرب بيتؾ ألـ تحسي كـ أكمت مف قتؿ؟ أال‬ ‫تفكرم في أف ترحمي نفسؾ كتعترفي لتخمصي مف ىذا العذاب‪ ...

‬غرفتؾ العامرة‪ ....‬العنصر الذم كاف يشارؾ قبؿ قميؿ في تعذيب الشاب‬ ‫في األعمى يطؿ عمينا بكجو مظمـ كقد فتح فمو عمى ابتسامة سخرية تكشؼ سنان مقمكعة في‬ ‫كممات الترحيب‬ ‫ت‬ ‫الكسط فكأنيا نافذة في بيت خرب‪ .‬خذىا إلى المنفردة‪ ..‬فبلنة‪ .‬‬ ‫تعالي‪ .‬ىؿ تظنيف نفسؾ في فندؽ أك في زيارة! كفجأة سمعت مف آخر الزنازيف (رقـ ِْ)‬ ‫صكت أمي التي يبدك أنيا سمعت صكتي أيضان فبدأت تدعك عمييـ بصكت و‬ ‫عاؿ كتصيح‪.‬قمت‪ .:‬ألنيـ‬ ‫لـ يصدقكنني‪ ...:‬أىبلن‪ ..‬قمت ليـ الحقيقة فمـ يصدقكا فكيؼ سيفعمكف إف أنا كذبت عمييـ ! كنا قد‬ ‫كصمنا باب القبك أخي انر‪ ،‬فكجدت حسيف‪ .‬أىبلن كسيبلن‪ .‬كاف شاء اهلل نكمة ىنية! أحسست بالنفكر مف الظممة ككحشة‬ ‫المكاف ككنت ال أزاؿ متكترة األعصاب جدان فقمت ببل كعي‪ ..‬لكنو ككأنما كاف يؤدم دك انر مرسكمان لـ يمتفت‬ ‫لعبارتي كأكمؿ يقكؿ‪ :‬لكف لك أنؾ كذبت عمييـ كنت خمصت حالؾ‪ .‬التفت إلى أبكاب الغرؼ‬ ‫األخرل فممحت صديقاتي زميبلت السكف معي يطممف بكجكىيف مف طاقات الزنازيف التي‬ ‫كزعكىف عمييا‪ ،‬فركضت نحكىف كأنا أصيح‪ :‬فاطمة‪ .‬قمت‪ :‬ما عندم شيء أحكيو‪ ..‬كأضفت كقد فاض بي األمر كلـ أعد ألقي باالن‬ ‫لكمماتي‪ :‬اهلل ال يعطييـ العافية ىؤالء الظبلـ‪ ..‬لـ أصدؽ أف حفؿ‬ ‫التعذيب قد انتيى كلـ أعي ما معنى أف أذىب إلى المنفردة إال عندما دفع العنصر حذائي إلي‬ ‫كجذبني خارج الغرفة كجعؿ يقكدني عبر السبللـ كالممرات ثانية نزكالن ىذه المرة كىك يقكؿ لي‪:‬‬ ‫لماذا؟ لماذا لـ تتكممي؟ أما كاف ذلؾ أفضؿ لؾ؟ كنت عمى األقؿ رأفت بحالؾ‪ .‬كاهلل نكرت!‬ ‫أمسكني حسيف مف كتفي كأنزلني الدرجات الخمس إلى أسفؿ‪ ،‬كاقتادني مف جديد عبر الممر‬ ‫المعتـ إلى ثاني زنزانة منفردة في ممر آخر ال يكاد يبدك آخره‪ ،‬كقاؿ كىك يشير إلى الداخؿ ‪-‬‬ ‫ىذا مكانؾ‪ ...‬ال أدخميا أبدان! قاؿ‬ ‫كىك يدفعني إلى الزنزانة بغمظة‪.‬كركضت ثانية باتجاه مصدر‬ .:‬إم بدؾ تدخمي بكسر رأسؾ‪ .‬فجذبني بقكة كىك يقكؿ‪ :‬تعالي‪.:‬ال كاهلل‪ ..‬‬ ‫خذىا تنقمع مف كجيي‪ ..‬ما عندكـ رحمة! كاهلل أنا طكؿ عمرم أسمع أنو ال‬ ‫رحمة في قمكبكـ كلكنني أرل ذلؾ اآلف بعيني! بيرتني المفاجأة‪ .‬انظرم كيؼ‬ ‫انتفخ كجيؾ كازرقت يداؾ كتكرمت رجبلؾ كأكمت قتؿ الدنيا حتى لـ تعكدم تستطيعيف أف‬ ‫تمبسي حذائؾ‪ .‬استقبمني كبيده كبؿ يتمكل مثمما تى َّمك ٍ‬ ‫ي‬ ‫الساخر عمى فمو كىك يقكؿ‪.‬ال أريد أف أراىا أكثر مف ذلؾ‪ .:‬أنا ال أكذب كأعمـ‬ ‫أف الذم يصدؽ ىنا أك يكذب فنتيجتو كاحدة‪ ....:‬‬ ‫ىؤالء حريمات تتقككف عمييف يا ظبلـ‪ ...‫بى كيصيح‪ :‬يخرب بيتؾ كؿ ىذا التعذيب كالضرب كالزاؿ فيؾ ركح لتنطي كتركضي كنادل‬ ‫الحاجب كقاؿ لو‪ :‬أمسكيا مف عندؾ فمما تقدـ العنصر كأمسكني صاح ناصيؼ فيو‪ :‬خذىا‪.‬سألني بدىاء‪ :‬ككيؼ عرفت ذلؾ؟ قمت‪ .

:‬أمي ىنا؟ اهلل يخرب بيتكـ‪ ..‬‬ ‫الصكرة الثانية‪ :‬قطعكا لساف الحاجة مديحة‬ ‫كانت الحاجة مديحة في األربعينيات مف عمرىا‪ ،‬كىي امرأة معركفة في حمب تدرس النساء‬ ‫دركسان في الديف عمى الرغـ مف أنيا تكاد تككف أمية ال تق أر كال تكتب ككانت قد جعمت مف‬ ‫بيتيا قاعدة سكف فييا بعض المبلحقيف‪ ،‬كبينما كانت ذاىبة إلى مكعد خارج البيت لتسميـ رسالة‬ ‫ألقكا القبض عمييا نتيجة فسادة مف سامح كيالي ‪ -‬عميؿ المخابرات اآلخر كجاسكسيـ داخؿ‬ ‫تنظيـ اإلخكاف ‪ -‬كحممكىا مباشرة إلى فرع مخابرات أمف الدكلة‪ ،‬كىناؾ ازدادت نقمة رئيس‬ ‫الفرع عمر حميدة عمييا حينما استطاعت رغـ التعذيب الشديد أف تراكغيـ فترة كافية تمكف‬ ‫الشباب في بيتيا مف اليرب بعد مضي فترة أماف كانكا متفقيف عمييا فيما بينيـ‪ .‬كىذه كاهلل مثؿ‬ ‫معاممة الحيكانات! قاؿ‪ :‬ىذا عشاؤؾ الميمة‪ .‬فدخمت المنفردة كصكت أمي ال يزاؿ يبمغ‬ ‫مسمعي‪ ..‬ثـ لـ يمبث صكتيا أف غاب كسط قيقيات العناصر كصياحيـ كىذرىـ‪ ،‬كعمت‬ ‫المكاف رائحة الخمر كصيحات المجكف احتفاالن بميمة رأس السنة! فيما لفتني في كحدتي الظممة‬ ‫ككحشة المكاف فازدادت أعصابي تكت انر كلـ أستطع حتى أف أغير جمستي‪...‬قمت‪ :‬المكاف معتـ جدان! أجاب بسخرية‪ :‬أنت اآلف‬ ‫ستنكرينو‪ .....‫الصكت كأنا أصيح بدكرم‪ .‬ىيا ادخمي‪ ..‬كنتيجة جرأتيا‬ ‫كصبلبة ردكدىا ازداد حميدة غيظان منيا فختـ ليا حفمة التعذيب بأف قص ليا طرؼ لسانيا‬ ‫بالمقص‪ .‬كفقدت قطعة منو بالفعؿ ! كلقد قصت عمينا أف حميدة عراىا في البداية مف‬ ‫مبلبسيا كعمقيا إلى السقؼ مف يدييا المكبمتيف خمؼ ظيرىا‪ ،‬كمضى يعذبيا عمى ىذه الحالة‬ ‫كيسمعيا أقذع الشتائـ كأبشع العبارات‪ .:‬كما حاجتنا‬ ‫ألبيؾ كاخكتؾ؟ نحف نريد أمؾ فقط! كذىب فأغمؽ نكافذ المنفردات جميعان ثـ عاد يدفعني إلى‬ ‫المنفردة كأنا أحاكؿ المقاكمة كأتكئ عمى زاكية الباب‪ ،‬فقاؿ لي ميددان‪ .‬كال حكؿ جميعان ليـ كال قكة‪ .‬‬ ‫كاستمرت حفمة التعذيب ساعات عديدة تأكدت بعدىا أف الشباب غادركا البيت كما يفترض‬ ‫فدلتيـ عميو‪ ،‬كلما لـ يجدكا ىناؾ إال آثارىـ كحسب عاد حميدة غاضبان يقسـ أنو سيقص ليا ىذا‬ .‬‬ ‫فأغمي عمى الكلد فك انر كلـ يعد يحس بشيء‪ ،‬كأعادكه إلى البيت كىك ال يزاؿ في غيبكبتو‪..‬مف ىذه! أجاب حميدة بًت ىشؼ‪ :‬أختؾ مديحة‪.‬ماذا تفعمكف بيا؟ إخكتي صغار‬ ‫كأبي مريض‪ .:‬إذا لـ تدخمي اآلف‬ ‫فسأحضر كؿ عناصر الفرع ليدخمكؾ‪ .‬فناداني حسيف كىك يقيقو بسخرية‪ ..‬ثـ أمر بإحضار أخييا األصغر كعرضيا عميو بيذه‬ ‫الحالة كسألو ‪:‬ىؿ عرفتيا؟ قاؿ الكلد بصدؽ‪ :‬ال‪ .‬نظرت فإذا بعمبتيف مف الصفيح في زاكية الزنزانة كاحدة فييا خبيص مف‬ ‫أرز أك برغؿ مع مرؽ كفي الثانية ماء‪ .‬قمت لو‪ :‬كاهلل ىذا مثؿ قف الدجاج‪ .

..‫المساف الذم كذب عمييـ كخدعيـ‪ .‬كقصو بالفعؿ! لكنيا كهلل الحمد شفيت بسرعة كعاد المساف‬ ‫فنما بشكؿ طبيعي‪ ،‬بؿ إف مدير السجف المدني بدكما المقدـ عماد ككاف سيئ الخمؽ جدان قاؿ‬ ‫ليا بعد ذلؾ بسنكات‪ .‬ككانت تسكف‬ ‫مع الحاجة مديحة كتبلزميا في بيتيا‪ ،‬كلذلؾ كانت تدعكىا الحاجة ابنتيا‪ ،‬كزكجة عبد القادر‬ ‫حربمي ككالدتيا مف بيت القطاف‪ ،‬كسيدة أخرل ككانت عركسان في شيرىا السادس كفي السادسة‬ ‫عشرة مف عمرىا‪ ،‬أمسككا زكجيا نتيجة كشاية مف سامح كيالي أيضان كجعمكا يعذبكنو ليعترؼ‬ ‫بمكاف القاعدة التي اتيـ أنو يديرىا‪ ،‬فمما لـ يفعؿ أحضركا الزكجة بأمر مف حميدة أيضان كاعتدكا‬ ‫عمييا أمامو قبؿ أف يرسمكه إلى تدمر فيقتؿ الحقان ىناؾ في المجزرة الكبيرة التي جرت‪.‬فيما أفرجكا عف‬ ‫عدد آخر مف البنات كالنساء كانت بينيف ‪ -‬فيما ركيف لنا ‪ -‬سناء‪ ،.‬‬ ‫كمف كرائيما كانت منيرة التي فتشتني أكؿ دخكلي تنظر كتبتسـ! كأما عائشة فيي طبيبة مف‬ ‫حمب قامت بعبلج جريح مف الشباب المبلحقيف فبمغ النبأ المخابرات كاعتقمكىا مف بيتيا‪ ،‬كقالت‬ ‫ليـ كقتيا إف أشخاصان أتكا إلييا كأم طبيب كسألكىا أف تعالج جريحان ففعمت‪ ،‬كلـ تسأليـ عف‬ ‫ىكيتيـ ألف ميمتيا اإلنسانية خدمة الناس ال التحقيؽ معيـ‪ ،‬لكف جكابيالـ يرؽ ليـ‪ ،‬كاعتقدكا‬ ‫أنيا تداكم كؿ جرحى المبلحقيف كمصابييـ‪ ،‬كقد تكلى التحقيؽ معيا مصطفى التاجر أكؿ‬ ‫األمر فسأليا في البداية ‪.:‬أترضي أف تبقي ببل حجاب؟ قالت‪ :‬ال طبعان‪ .‬فمما مزؽ كؿ شيء ككصؿ إلى جكاربيا قاؿ‬ ‫ليا‪..‬ثـ أتى دكر عمر حميدة فأجمسيا عمى كرسي كقد كبؿ أيدييا كأرجميا مف‬ ‫الخمؼ ببعضيـ البعض كجعؿ يطفئ أعقاب السجاير فى أعؼ منطقة ببدنيا ليطفىء بعضان‬ .:‬سأتركيـ عميؾ حتى ال تبردم! كأمر فمددكىا عمى "بساط الريح" كمر عمييا بكافة أنكاع‬ ‫التعذيب‪ :‬الخيزراف كالعصي كالكيرباء‪ ..‬ك‪ .‬عبلكة عمى نزع نظارتيا الطبية كحرمانيا مف استعماليا‬ ‫فترة مف الزمف‪ .:‬قطعنا لؾ لسانؾ ليقؿ كبلمؾ فبل أراه إال ازداد طكالن! كبعد اعتقاليا‬ ‫الذم كاف قد مضى عميو نحك الشير أتكا بيا إلى كفر سكسة مرك انر بسجف المسممية بحمب مع‬ ‫مجمكعة السجينات األخريات‪ :‬أـ شيماء‪ ،‬كزكجة عبد العزيز سيخ‪ ،‬كعائشة ؽ‪ ..‬قاؿ ‪ :‬فما رأيؾ إذا‬ ‫أف تبقي ببل جمباب ؟ فانتفضت تتطمع إلى مكاف تمتجئ إليو‪ ،‬لكف المجرـ لـ يترؾ ليا فرصة‬ ‫كىجـ عمييا كالكحش يصفعيا كيضربيا كىك يمزؽ ثيابيا قطعة بعد قطعة كىي مكبمة تقاكـ‬ ‫بكؿ ما أكتيت مف قكة دكف أف تستطيع الدفع‪ .‬‬ ‫وترؾ ليا جوربيف‬ ‫تقدمت الحاجة مديحة تخفؼ عف أمي كعنا‪ ،‬كتبعتيا بقية البنات‪ :‬أـ شيماء‪ ،‬كعائشة ؽ‪........

‬‬ ‫ىذه السيدة استشيد زكجيا كىك يقاكـ أثناء مداىمة قاعدتيـ بحمب‪ ،‬كقامت السمطة بعد مقتمو‬ ‫بسحؿ جثتو أماميا بالدبابة في شكارع المدينة ثـ اقتادكىا لمسجف كعذبكىا أشد العذاب‪ ..‬كبعد ذلؾ نقمكىا إلى الفرع عند عمر حميدة الذم اتبع‬ ‫نفس الطريقة معيا‪ ،‬فشبحكىا في السقؼ بأف كبمكا أيدييا خمؼ ظيرىا كعمقكىا منيما مرفكعة‬ ‫عف األرض فكأنما ىي الذبيحة بيف يدم الجزار‪ ،‬كجعمكا يضربكنيا كيعذبكنيا كىي عمى ىذه‬ ‫الحالة ال حكؿ ليا كال قكة‪ ،‬ثـ كضعكا ليا الكيرباء في صدرىا كالحميب يقطر منو زيادة في‬ ‫التعذيب كاإلىانة‪ .‫مف نيراف حقده األسكد كيكدعيا الزنزانة مف ثـ بضعو أياـ قبؿ أف تنقؿ مع بقية المجمكعة إلى‬ ‫كفر سكسة‪.‬كعمى‬ ‫الرغـ مف أنيا لـ تتحدث عف ذلؾ كثي انر ككانت مف النكع الذم يؤثر الصمت إال أننا بقينا نرل‬ ‫آثار التعذيب عمى أرجميا كالزرقة مكاف أظافرىا المقمكعة إلى حيف‪ ،‬كبقيت فكزية في الشيكر‬ .‬أـ شيماء" راجعة إلى بيتيـ مع زكجيا كابنتيا الرضيعة شيماء ككانت في‬ ‫الشيكر السبعة أك الثمانية مف عمرىا‪ ،‬كعندما بمغكا مدخؿ البناية الحظكا مؤشرات غير طبيعية‬ ‫في المنطقة‪ ،‬فتقدمت إيماف ككضعت المفتاح في القفؿ لتفتح‪ ،‬فيما كاف الزكج كالطفمة معو‬ ‫ينتظر أسفؿ الدرج‪ ،‬فما أف فعمت حتى أحست كما ركت مف بعد صكت تمقيـ السبلح مف‬ ‫الداخؿ‪ ،‬فأعطتو إشارة سريعة باليرب‪ ،‬في الكقت الذم فتح عناصر المخابرات الباب بسرعة‬ ‫كأمسككا بيا كسحبكىا إلى الداخؿ‪ ،‬كفي إحدل غرؼ البيت دخؿ عمييا رئيس الدكرية يسأليا‬ ‫عف زكجيا كعف الشباب الذيف كانكا معيا في البيت ألنيـ دخمكه كلـ يكف فيو أحد‪ ،‬كىؤالء‬ ‫جميعان أبمغ عنيـ سامح كيالي‪ ،‬فقالت إنيا ال تعرؼ شيئان كال تعرؼ أيف ذىب زكجيا كال مف‬ ‫كاف معو‪ ،‬فجعؿ ييددىا باالعتداء عمييا إف لـ تبمغو المعمكمات فأصرت عمى اإلنكار‪ ،‬فنفذ‬ ‫تيديده بالفعؿ كحاكؿ فعؿ ذلؾ‪ ،‬لكنيا قاكمتو بشدة كراحت تتصارع معو فأنجاىا اهلل كألقى في‬ ‫قمبو الرعب فمـ يتمكف منيا كما أراد‪ .‬‬ ‫فنوف التعذيب!‬ ‫كانت إيماف ت‪" ..‬كبعد انتياء التحقيؽ كمف غير أف تداف المسكينة بشيء نقمكىا إلى‬ ‫كفرسكسة مع عائشة كالحاجة مديحة‪ ،‬لنجتمع كاياىف في ىذا الميجع المقيت!‬ ‫سحؿ القتمى‬ ‫أما رابعة نزيبلت الميجع كقتيا فكانت أمان مف إدلب ألربعة أك خمسة أكالد اسميا فكزية ح‪.

‬كرأيت حذاءه الرياضي األبيض‬ ‫كحسيف يسكقو كيقكؿ لو‪ .‫األكلى معتدة عمى زكجيا ال تكاد تكمـ أحدان كتسارع كمما فتحكا الباب أك الطاقة فتغطي رأسيا‬ ‫بالبطانية كتدير كجييا إلى الجدار‪.‬‬ ‫الصكرة الثالثة‪ :‬ىبة كأميا كأخكىا كارؼ معان في سجف كاحد‬ ‫في يكـ مف األياـ صمت أمي التيجد ثـ الفجر‪ ،‬كانتظرت فصمت الضحى ثـ اتكأت لتناـ‬ ‫عمى عادتيا‪ ،‬فما كجدتيا إال كقد انتفضت فجأة مف نكميا تقكؿ لي‪ -:‬سمعت صكت مشي‬ ‫أخيؾ كارؼ في السجف! ككاف السجف كقتيا في غاية اليدكء‪ ،‬فالشباب عادكا مف الخط‪.‬غير أف قمبي كاف كأنما ىبت النار فيو‪ ..‬لكنني قمت ألمي ككأنني أحدثيا مف عالـ آخر‪:‬‬ ‫ال أحد ىناؾ‪ .:‬ما ىذا الكبلـ؟ ال يكجد أم‬ ‫صكت‪ .‬كعمى الرغـ مف أنيا ظمت متمسكة بشيكعيتيا بعد العديد مف‬ ‫المناقشات بينيا كبيف البنات‪ ،‬إال أنيا كانت تحترـ تديننا‪ ،‬فكانت تخفض صكت الراديك إذا كنا‬ ‫في صبلتنا أك تبلكتنا كتراعي مثؿ ىذه األمكر‪ ،‬كعندما أضربنا في كقت الحؽ شاركت معنا‬ ‫ككقفت إلى جانبنا حتى النياية‪...‬‬ ‫أبناء الطائفة العموية ضد النظاـ!‬ ‫ىؤالء كف السجينات األربع المتيمات باالنتساب أك التعاكف مع اإلخكاف‪ ،‬كأما الخامسة منيرة‬ ‫كامؿ مصطفى فكانت مف تصنيؼ آخر كحاؿ مختمؼ‪ :‬كانت البنت التي لـ تجاكز الثامنة‬ ‫عشرة مف عمرىا كاحدة مف بنات القرل الساحمية العمكيات‪ ،‬شكؿ كالدىا كأخكتيا كبعض‬ ‫أصدقائيـ تنظيمان ضد الدكلة شيكعي التكجو كصاركا يصدركف منشكرات تحض عمى كراىية‬ ‫النظاـ‪ ،‬ككانت معتقمة مع أخييا أيضان الذم لـ يكف يجاكز السادسة عشرة مف عمره‪،‬‬ ‫فاعتبركىما مجرد مراىقيف يقكماف بأعماؿ طائشة‪ ،‬كقالكا بأنيـ سيترككنيا في السجف حتى‬ ‫يكتمؿ عقميا كينضج تفكيرىا‪ ،‬ككنا فى البداية نشؾ بيا جميعان‪ ،‬كنحذر أف تككف متعاممة مع‬ ‫المخابرات‪ ،‬لكنيا كانت لطيفة جدان كطيبة القمب‪ ،‬حتى أف الحاجة مديحة سألتيا مرة بيف المزاح‬ ‫كالجد‪ ..‬‬ ‫كالعناصر نائمة عمى األغمب‪ .‬كتقدمت مف شؽ الطاقة ألتأكد فكجدتيـ يقكدكف أخي كارؼ بالفعؿ مف طرؼ سترتو‬ ‫البنية التي أعرفيا كقد طمشكا لو عينيو ككبمكا يديو لمكراء‪ ..‬فأجابتيا منيرة بطيب خاطر‪ :‬تأكدم تمامان أنني لست مف ىذا النكع‪ ،‬كلك‬ ‫كنت لما كجدتني معكـ ىنا‪ .‬فقمت ليا‪ ..:‬نحف لف نبيف لؾ أم شيء كلف نتكمـ أمامؾ عف كضعنا ألننا نخاؼ أف تذىبي إلى‬ ‫المقدـ كتحكي لو‪ .‬كغمرتني رغبة في البكاء كحاجة‬ ..‬فبل تسمع أم حس‪ .:‬ىيا إلى المنفردة‪ .

.‬فانقمب البكاء الذم كانت أمي تتصنعو حقيقيان‪ ،‬كصارت‬ ‫تنادم عمييـ تريد أف تعرؼ أيف كلدىا كمتى اعتقؿ‪ .‬كلقد أطمقت‬ ‫حميمة عميو اسـ معقؿ تيمنا بالصحابي معقؿ بف يسار إضافة إلى أنو كلد في المعتقؿ‪ ..‬‬ ‫الصكرة الرابعة‪ :‬األخت أـ معقؿ‬ ‫كأما ثالثة السجينات مطيعة ح‪ ....‬الشييد محمد كارؼ دباغ‪ .‬كأثناء ذلؾ لكحؽ زكجيا كلكنو‬ ‫تمكف مف اليرب‪ ،‬فأتكا كاعتقمكىا مكانو إضافة إلى اعتقاؿ كالده كرىينة! ككانت مطيعة أياـ‬ ‫اعتقاليا في أكاخر الثبلثينات مف عمرىا كأما ألربعة أكالد‪ ،‬كتحمؿ الخامس في آخر شيكر‬ ‫الحمؿ‪ ،‬لكف ذلؾ كمو لـ يشفع ليا‪ ،‬فأتكا كأخذكىا رىينة عف زكجيا ككضعكىا مؤقتان في‬ ‫مستكصؼ عسكرم تابع لؤلمف السياسي بالجسر‪ ،‬كىناؾ كفي الحجرة التي اعتقمكىا فييا كنتيجة‬ ‫الخكؼ كالتيديدات التي أسمعكىا إياىا جاءىا الطمؽ عمى غير مكعد‪ ،‬فجعمت تدؽ الباب عمييـ‬ ‫كتستغيث كىي تخبرىـ أنيا تضع مكلكدان دكف أف يجيبيا أحد‪ ،‬فمما خرج المكلكد كعبل بكاؤه‬ ‫سمحكا إلحدل الممرضات بالدخكؿ إلييا لمساعدتيا‪ ..‬كظمت تعذبيا‬ ‫الظنكف كتقتميا الحيرة كال مف مجيب‪.‬لكف كؿ شيء كاف قد تـ ! كبعد ذلؾ‬ ‫نقمكىا كالمكلكد إلى فرع التحقيؽ العسكرم بدمشؽ كبقيت ىناؾ عدة شيكر قبؿ أف ينقمكىا إلى‬ ‫سجف قطنا فنمتقييما ىناؾ كلـ يكف معقؿ قد جاكز شيكره السبعة أك الثمانية بعد‪ .‬عبلكة عمى ذلؾ اإلحساس المؤلـ‬ ‫فقد كانت أشد ما تعاني بشأنو كىي تراه بيف أيدم الجميع ككفؽ ىكاىف‪ .‬أـ معقؿ فكانت معممة مدرسة شمميا قرار تحكيؿ المدرسيف‬ ‫المشككؾ في كالئيـ لمنظاـ كتحكيميـ أكاخر السبعينات إلى الكظائؼ اإلدارية‪ ،‬فمنعت مف‬ ‫التدريس كتـ تحكيميا إلى أحد المستكصفات كمكظفة إدارية‪ ..‬لكف أحدان لـ يجبيا‪ ..‬كبعد فترة كعندما أضربنا إضرابنا‬ ‫الثاني كأخرجكنا إلى المنفردات فعبلن عقكبة لنا تصادؼ أف كضعكا أمي كأـ شيماء في زنزانة‬ ‫كاحدة معان‪ ،‬نفس الزنزانة التي كاف كارؼ معتقبلن فييا‪ ،‬في تمؾ المحظات كانت أمي تتصنع كأـ‬ ‫شيماء البكاء لترققا قمكب السجانيف عمينا‪ ،‬كالتفتت أمي كأنيا تريد أف تدؽ الباب عمى السجاف‬ ‫فرأت عمى الجدار رسـ مسجد محفكر كقد كتب تحتو بنفس الطريقة‪ :‬ال إلو إال اهلل كاهلل أكبر‬ ‫كهلل الحمد‪ ...‬ككؿ منيف تفرغ فيو‬ ‫شكقيا لبنييا أك تسمي بو ممميا مف رتابة الحياة حكليا فتحاكؿ أف تعممو ما يركؽ ليا حتى كلك‬ .‫إلخبار أحد‪ ،‬لكنني لـ أستطع فعؿ أم شيء أماـ أمي‪ ..‬كعمى‬ ‫الرغـ مف أنيا كانت غاية في الصبر إال أنيا ذاقت المر كثي انر مف أجمو‪ ،‬كعبلكة عمى لكعتيا‬ ‫المستمرة كىي ترل ابنيا يقضي طفكلتو الغضة في السجف مف غير ذنب كال سبب‪ ،‬كترل‬ ‫مستقبمو مجيكالن كمستقبميا رىف المياجع كالزنازيف كالسجكف‪ ..

‬كجعمكا‬ ‫يحدثكنني عف األحداث كلكف أحدان لـ يذكر شيئان عف أىمي كعائمتي‪ .‬قمت‪ :‬اهلل يرحمو‪ .‬ككاف عمييا أف تتحمؿ المعاناة في المنفردة مف جديد بسببو أك بسبب مف لقنكه‬ ‫العبارة كحممكىا الثمف!‬ ‫الصكرة الخامسة‪ :‬ىبة ت