‫فيـزياء ‪4‬‬

‫التعليم الثانوي (نظام املقررات)‬
‫م�سار العلـوم الطبيعية‬

‫رقم الإيداع ‪1428/3797 :‬‬
‫ردمك ‪9960 - 48 - 247 - 2 :‬‬

‫طبعة جتريبية ‪1431‬هـ ــ ‪1432‬هـ ‪ 2010/‬ـ ‪2011‬م‬

‫‪: º``````````°S’G‬‬
‫‪......................................................................... : á````°SQó`ªdG‬‬
‫‪.........................................................................‬‬

‫طبعة جتريبية‬
‫‪1431‬هـ ــ ‪1432‬هـ‬
‫‪2010‬م ــ ‪2011‬م‬

‫فـيـزيــــاء (‪)4‬‬
‫)‪Physics (4‬‬
‫التعليم الثانوي (نظام املقررات)‬
‫مسار العلوم الطبيعية‬
‫(الضوء ـ اإللكترونيات ـ امليكانيكا احلرارية)‬

‫�أ‪.‬دالل عب ��د الق ��ادر مخل� ��ص‬
‫�أ‪.‬لمي ��اء �أحمــــ ��د محمــــد وزة‬

‫�أ‪.‬ربــــــــ ��ى حـــــــ�س� �ــن ح�س� �ـــونـــــة‬
‫�أ‪.‬بــــــدري ��ة مــحــمــــــــ ��د فـالت ��ة‬

‫�أ‪.‬عبد العزيز بن �إبراهيم الر ِّي�س‬
‫د‪.‬عمر بن مرزوق الدو�س ��ري‬
‫�أ‪.‬عبد اهلل ب ��ن فهد الحنو�ش‬

‫طبعة تجريبية‬
‫‪1432 - 1431‬هـ‬
‫‪ 2011 - 2010‬م‬

‫ح‬

‫وزارة التربية والتعليم‪1٤2٩ ،‬هـ‬
‫فهرسة مكتبة امللك فهد الوطنية أثناء النشر‬
‫وزارة التربية والتعليم‬
‫العلوم التجريبية (التعليم الثانوي) ‪ -‬الرياض ‪142٩‬هـ‬
‫‪ 174‬ص ‪ 27x 21‬سم‬
‫ردمك‪٩٩60 - 4٨ - 427 - 2 :‬‬
‫‪ - 1‬العلوم التجريبية ‪ -‬كتب دراسية ‪ -2 -‬التعليم الثانوي‬
‫السعودية ‪ -‬كتب دراسية أ‪ .‬العنوان‬
‫‪1427 /27٩7‬‬
‫ديوي ‪227٫60714‬‬
‫رقم اإليداع ‪142٨ / 37٩7 :‬‬
‫ردمك ‪٩٩60 - 4٨ - 247 - 2 :‬‬

‫اأ�سر‪ ±‬على ال‪à‬األي∞ وال‪£à‬وير‬

‫‪ègÉæª∏d áeÉ©dG IQGOE’G‬‬

‫لهذا املقرر قيمة مهمة وفائدة كبيرة فلنحافﻆ عليه ولنجعل نظافته تشهد على حسن سلوكنا معه‪.‬‬
‫إذا لم نحتفﻆ بهذا املقرر في مكتبتنا اﳋاصة في آخر العام لالستفادة فلنجعل مكتبة مدرستنا حتتفﻆ به‪.‬‬
‫حقوق الطبع والنشر محفوظة لوزارة التربية والتعليم‪ -‬اململكة العربية السعودية‬

‫ﻣﻮﻗﻊ‬

‫وزارة التربية والتعليم‬
‫‪www.moe.gov.sa‬‬

‫ﻣﻮﻗﻊ البوابة التعليمية للتخطيط والتطوير‬

‫ﻣﻮﻗﻊ‬

‫إدارة التعليم الثانوي‬
‫‪www.moe/sh.gov.sa‬‬

‫البريد اإللكتروني إلدارة التعليم الثانوي‬

‫‪2‬‬

3

‫إن احلمد هلل نحمده ونستعينه ونستهديه ونسترشده‪ .‬والصالة والسالم على خامت األنبياء واملرسلني محمد [ وصحبه‬
‫ومن سار على نهجه إلى يوم الدين‪.‬‬

‫أخي املعلم‪ /‬أختي املعلمة‬

‫إن الغاية من تدريس العلوم عامة والفيزياء خاصة ليست حتصيل املعرفة العلمية فحسب‪ ،‬بل تتعدى ذلك إلى تطوير‬
‫إمكانات املتعلم باجتاه جديد‪ ،‬ينطلق من ضرورة توظيف هذا العلم في حياة الفرد واملجتمع‪ ،‬والفيزياء في األساس علم‬
‫جتريبي يقوم على املالحظة املوجهة‪ ،‬والقياس الدقيق الستنباط القوانني والوصول إلى النظريات الشاملة التي تساعدنا على‬
‫فهم الظواهر الطبيعية‪ ،‬ولذلك فقد وضعنا عدداً مناسب ًا من النشاطات العلمية البسيطة وبعض التجارب املخبرية النظامية‬
‫لتكون خلفية يستمد منها الطالب اختباراتهم الذاتية التي تنطلق منها إلى دراسة املوضوع دراسة نظرية متكاملة‪.‬‬
‫وقد أخذ بعني االعتبار عند تعديل فصول املقرر التوجيهات احلديثة في تعليم العلوم واالطالع على مقررات مماثلة‬
‫لبعض الدول العربية واألجنبية والرجوع إلى الكثير من من املصادر املتنوعة‪.‬‬
‫[‬

‫([) كلمة طالب تشمل البنني والبنات‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫هذا وقد اعتمدت الرموز الالتينية عند كتابة القوانني الفيزيائية في هذا املقرر ليتوافق مع املقررات اجلامعية‬
‫خصوص ًا وأن هذا املقرر متقدم ومهم ملن يريد مواصلة الدراسة اجلامعية‪.‬‬
‫فنحث املعلمني واملعلمات على االهتمام بهذا االجتاه التربوي في تعليم الفيزياء‪ ،‬وإفساح املجال أمام‬
‫الطالب الكتساب أكبر قسط ممكن من أساليب التقومي املتنوعة التي تنمي املهارات العلمية‪ ،‬باإلضافة إلى‬
‫املعرفة النظرية‪ .‬وفي اعتقادنا أن هذا املنهج التعليمي ُي َس ِّهل مهمة املعلمني واملعلمات في حتقيق أهداف‬
‫تدريس الفيزياء‪ ،‬وقد مت متييز النشاطات والتجارب عند الطباعة عن العرض النظري‪ ،‬وذلك تسهي ً‬
‫ال ملتابعة‬
‫املادة وتدريسها كما أننا أدخلنا بعض األسئلة التي تثير تفكير الطالب خالل عرض املوضوعات واألنشطة‬
‫لتشويقهم لفهم املوضوع‪ ،‬ومساعدتهم على االكتشاف وتنمية حب البحث واالطالع لديهم‪ ،‬وفي هذا‬
‫الصدد نؤكد على اإلخوة املعلمني واألخوات املعلمات إفساح املجال للطالب للتفاعل داخل الصف‬
‫وحل األنشطة والتمارين واالستكشاف‪ ،‬لتنمية مهارات التفكير العلمي كالربط والتحليل واملقارنة‬
‫واالستنتاج وإعادة تكوين املفاهيم واستخدام املعرفة والتقنية وتنفيذ التجارب العلمية وغيرها‪ .‬وليس‬
‫حتويل املقرر إلى كم معرفي أصم وذلك باالستغناء عن الكتاب واستخدام ملخصات تضر بالعملية‬
‫التعليمية‪ ،‬إذ ليس بالضرورة تقدمي كل ما في املقرر للطالب في الصف فقد تترك بعض املوضوعات؛‬
‫ليتعلمها الطالب بأنفسهم حتقيق ًا ملبدأ التعلم الذاتي‪.‬‬
‫ويدرس هذا الكتاب في فصل دراسي واحد بواقع خمس حصص أسبوع ًّيا‪ .‬وهو الرابع واألخير في نسخته‬
‫بناء على آراء العاملني في امليدان التربوي) ضمن سلسلة كتب الفيزياء‬
‫التجريبية (وهي قابلة للتعديل ً‬
‫األربعة للتعليم الثانوي (نظام املقررات)‪ ،‬ويحتوي على ثالثة أجزاء‪ ،‬وهي كاآلتي‪:‬‬
‫ الفصل األول‪ :‬الضوء‪.‬‬‫ الفصل الثاني‪ :‬اإللكترونيات‪.‬‬‫ الفصل الثالث‪ :‬احلرارة وامليكانيكا احلرارية‪.‬‬‫نأمل أن يؤدي هذا الكتاب الغرض املنشود من دراسته‪ .‬ولنا الثقة الكاملة أن يعمل املعلمون واملعلمات على‬
‫تبصير الطلبة باحلقائق الفيزيائية الكامنة خلف التطبيقات العملية وتدريبهم على استخدام األجهزة العلمية‬
‫استخدام ًا صحيح ًا في اجلزء العملي‪ ،‬ومحاولة استخدام ما تعلمه الطالب في مختلف جوانب احلياة التي تقع‬
‫في متناول حواسهم؛ كما يجب إكسابهم مهارة البحث العلمي التي تضيف في كل يوم رؤية جديدة وإدراك ًا‬
‫أشمل للمعرفة البشرية ليلتقي كل ذاك املعنى العظيم عند الوحدة القائمة في الكون‪.‬‬
‫وصدق اهلل عز وجل القائل‪:‬‬
‫يونس‪.101 :‬‬
‫واهلل ولي التوفيق‪،،،‬‬
‫أعضاء جلنة التعديل واملراجعة‬

‫‪5‬‬

‫هذا وقد تضمن حواشي الكتاب بعض التعليقات اجلانبية الشيقة لزيادة الفضول العلمي حتت عدد من‬
‫املوضوعات اجلانيلة مثل‪:‬‬
‫الرم‪e‬‬

‫ال‪H‬قر…‬

‫م‪b‬لو‪N�ô‬ا‬

‫قانون‬

‫عندما تراه ‪-‬عزيزي الطالب ‪ -‬فالبد أن تعرف أنك اآلن‬
‫أمام إحدى قوانني مادة الفيزياء‪.‬‬

‫تعريف‬

‫عندما تراه ‪-‬عزيزي الطالب‪ -‬فالبد أن متسك قلمك ألنك‬
‫أمام إحدى تعريفات مادة الفيزياء‪.‬‬

‫للبحث‬

‫هنا ُيترك للطالب موضوع ما يبحثه‪ ،‬من خالل مهاراته‬
‫اﳋاصة‪ُ .‬مستخدم ًا كل اإلمكانيات املتاحة لديه من كتب‪،‬‬
‫وحاسب آلي‪ ،‬وشبكة املعلومات الدولية‪.‬‬

‫سؤال‬

‫أسئلة ذات عالقة ﲟوضوع الدرس؛ ُ‬
‫ليتم‬
‫وحت ﱠل للطالب؛ ﱠ‬
‫تدريبه على أﳕاط األسئلة املختلفة‪.‬‬

‫للتأمل‬

‫هي عبارة عن مواقف‪ ،‬و ُيترك للطالب أن يسبح بخياله‬
‫ليتأمل بعض املواقف‪ ،‬التي قد حتدث في حياتنا اليومية‬
‫والتي لها عالقة ﲟوضوع الدرس‪.‬‬

‫ِّ‬
‫لالﻃالع فقط‬

‫هي عبارة عن معلومة للطالب‪ ،‬نريد من خاللها لفت نظر‬
‫الطالب إليها لالطالع عليها‪.‬‬

‫قضية للمناقشة‬

‫هي عبارة عن موضوع معني‪ ،‬وهو ذو أهمية؛ نريد جذب‬
‫انتباه الطالب إليها ليسلط الضوء عليها‪.‬‬

‫[‬

‫‪6‬‬

‫([) تعني كلمة الطالب للبنني والبنات‪.‬‬

‫الرم‪e‬‬

‫ال‪H‬قر…‬

‫م‪b‬لو‪N�ô‬ا‬

‫حقيقة مدهشة‬

‫ُوجه نظر الطالب حلقائق عجيبة في هذا الكون‬
‫نريد هنا أن ن ِّ‬
‫الواسع‪ ،‬ليري من خالل دراسته ملادة الفيزياء قدرة اهلل في‬
‫الكون‪.‬‬

‫ابحث في‬
‫مكتبتك‬

‫نشجع هنا الطالب على عقد للصلة بني التعلم بالقراءة‬
‫والرجوع للمكتبة في األمور الدراسية لزيادة معلوماته في‬
‫جانب معني‪.‬‬

‫مفتاح العالقة‬

‫هي مفتاح ذهني الستكشاف العالقة الرياضية‪.‬‬

‫ﲤرين‬

‫أسئلة تؤهل الطالب على جو االمتحانات‪ ،‬حيث إنها غير‬
‫ُمجابة‪ ،‬يستطيع من خاللها أن يق ِّيم نفسه تقييم ًا ذاتياً‪.‬‬

‫تطبيق‬

‫أسئلة لها عالقة ﲟوضوع الدرس ويتم طرحها على الطالب‬
‫لم ًا بكافة‬
‫بعد دراسة جزء محدد من الدرس ليصبح ُم ﱠ‬
‫نواحي الدرس‪.‬‬

‫مالحظة مهمة‬

‫نريد هنا لفت نظر الطالب ملوضوع بعينه ذي أهمية وصلة‬
‫ﲟوضوع الدرس‪.‬‬

‫سؤال للتفكير‬
‫سؤال للتفـكيــر‬
‫مشاكلة حتتاج‬
‫مشكلة حتتاج حلـل‬
‫حلل مواقف‬
‫مواقف تفكر فيها‬
‫تفكر فيها‬

‫وهي تلك التساؤالت التي تسهم في تنمية مهارات‬
‫التفكير لدى املتعلمني‪ ،‬وترتبط ارتباط ًا وثيق ًا ﲟوضوع‬
‫الدرس ويطالب بها في عمليات التقومي املختلفة‪.‬‬

‫ملعلوماتك‬

‫هي معلومات مرتطبة ﲟوضوع الدراسة؛ فالغرض منها‬
‫توسيع مدارك الطالب وزيادة وإثراء احلصيلة العلمية له‪.‬‬

‫‪7‬‬

Part One ‫اﻟﻔﻬﺮس‬

‫ حصة‬36-2π

‫ا�ي�ية‬MG�Ë‫ر‬N‫ا*و�ات الك‬
©¡‫و‬C‫ (ال‬wz‫ ا*ر‬‰‫ ا*جا‬w�

±≤ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ W�bI� ≠
±≤ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ ¡uC�« WFO�� ≠
±≥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ ÂU��_« ‰ö� ¡uC�« „uK� ≠
±≥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ WOzuC�« WF�_«Ë Âe(« ≠
±¥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ ”UJF�ô« U�u�U� ≠
±∂ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ W�ËdJ�« U�«d*« ≠
≤± ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ U�«dLK� ÂUF�« Êu�UI�« ≠
≤± ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ dO�J��« …u� Êu�U� ≠
≤µ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ —U�J�ô« U�u�U� ≠
≤∏ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ —uAM*« w� —U�J�ô« ≠
≥± ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ —uAM*« w� ¡uC�« qOK% ≠
≥µ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ W�d(« W�Ë«e�« ≠
≥µ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ W�d(« W�Ë«e�«  UIO�D� ≠
≥∏ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ  U�bF�« w� —uB�« ÊuJ�  ôU� ≠
¥∞ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ  U�bFK� ÂUF�« Êu�UI�« ≠
¥≤ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ W�bF�« …u� ≠
¥µ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ dB��« »uO� ≠
µ± ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ W�dB��«  ôü«Ë …eN�_« ≠
µ≥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ ¡uC�«  U�u� œuO� ≠
µµ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ WOzuC�«  U�u*« q�«b� ≠
µ∂ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ !u� W�d& ≠
µπ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ »UDI��ô« ≠
∂≤ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ »UDI��ô« vK� WOKL�  UIO�D� ≠
∂¥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ  U��—b�Ë WK��√ ≠

‫اﻟﻔﺼﻞ اول‬
W�HB�« r�—
∂π v�≈ ±≤

8

h‫ حص‬1µ - ±¥

‫�يات‬Ë‫لك�ر‬ù‫ا‬

∑≤ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ W�bI� ≠
∑≥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ  öu*« ÁU��_ wzUM��« VO�d��« ≠
∫ öu*« t�� Ÿ«u�√ ≠
∑µ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ N≠ Type ŸuM�« s�
∑∂ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ P≠ Type ŸuM�« s�
∑∑ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ PÆN WOzUM��« WKu�« ≠
∑∏ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ WOzUM��« WKu�« qOu� ≠
∏∞ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ —UO�K� ÂuIL� WKu�« qOu� ≠
∏≤ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ —u��e�«d��« ≠
∏∑ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ WK�UJ�*« dz«Ëb�« ≠
∫WO�Ëd�J�≈  UOMI�� WK��√ ≠
∏∏ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ u�œ«d�«
∏π ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ Êu�eHK��«
π± ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ V�U(« w� WOIDM*« dz«Ëb�«
π≥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ  U��—b�Ë WK��√ ≠

‫ حصة‬26 - 2¥

‫ا�يكا ا(رارية‬M‫الدي‬Ë …‫ا(رار‬

±∞±ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆW�bI� ≠
±∞≤ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ …—«d(« WOL� ≠
±∞≥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ Í—«d(« Ê«e�ô«
±∞π ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ WO�uM�« …—«d(« ≠
±±¥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ W�—«d(« jO�U�*« ≠
±±µ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ  «“UGK� W�—«d(« ’«u)« ≠
±≤∞ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ W�—«d(« UJO�UM�b�« ≠
±≤≤ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ …—«d(«Ë qGA�«
∫W�—«d(« UJO�UM�b�« 5�«u�
±≤µ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ ‰Ë_« Êu�UI�«
±≥± ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ ”uJ�ö�«Ë ”uJF�« ¡«d�ù«
±≥≥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ ©UN�¡UH�® W�ü« œËœd�
±≥µ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ w�U��« Êu�UI�«
±≥π ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ Í—«d(« ‰UI��ô«
±≥π ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ qOu��U� …—«d(« ‰UI��«
±¥¥ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ qL(U� …—«d(« ‰UI��«
±¥∂ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ ŸUF�ùU� …—«d(« ‰UI��«
±¥π ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ œu�_« r�'«
±µ∞ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ 5Ñ Êu�U�
±µ≤ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ  U��—b�Ë WK��√

9 ±µπ ÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆÆ o�ö*«

‫اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬
W�HB�« r�—
π∂ v�≈ ∑≤

‫اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬
W�HB�« r�—
±µ∑ v�≈ ±∞±

10

: ‫ﻳﺘﻮﻗﻊ ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﻌﺪ دراﺳﺘﻪ ﻟﻬﺬا اﻟﻔﺼﻞ أن‬
ÆW�dB��« ·UO�_« hzUB� œbF�

ÆWO�O�UMG�ËdNJ�«  U�u*« ·d= F�

·UO�_«  UIO�D� r�√ —UB��U� ÕdA�
Æ…UO(« w� W�dB��«

Æ WOzuC�«  U�u*« —UA��« √b�� d�c�

Æ U�bF�« Ÿ«u�√ eO1
Æ U�bFK� ÂUF�« Êu�UI�« UÎ O�U�� o�D�

w� ”UJF�ô« w�u�U� s� UÎ OKL� oI���
Æ¡uC�«

Æ U�bF�« w� dO�J��« Êu�U� o�D�

ÆU�«dLK� ÂUF�« Êu�UI�« UÎ O�U�� o�D�

ÆdB��« »uO� œb��

Æ U�«dLK� dO�J��« …u� V���

jO���« d�J*«Ë »uJ�ËdJO*« qL� Ê—UI�
Æ…—UEM�«Ë

l�u* WOKLF�«Ë W�dEM�« ZzU�M�« 5� Ê—UI�
Æ …¬d*« w� …—uB�«

jO���« dN�*« «b���U� W�d& Íd��
Æ…—UEM�«Ë

Æ¡uC�« —U�J�« d�H�

f�U� “UN�� WO�UMB�« —UL�_« qL� ÕdA�
ÆWOzuC�«  U�uLK�
ÆWOzuC�«  U�uLK� q�«b��« √b�� d�H�
ÆWOzuC�«  U�uLK� »UDI��ô« √b�� d�H�

Æ”UJF�ô« Ÿ«u�√ œbF�

WD�«u� UÎ OKL� ¡uC�« qOK��� W�d& Íd��
Æ—uAM*«
Æ —uAM*« WD�«u� UÎ OKL� nOD�« lL��
wK� ”UJF�« vK� ‰uB�K� W�d& Íd��
Æ¡uCK� wK�«œ
qL�Ë wK�«b�« wKJ�« ”UJF�ô« 5� j�d�
ÆW�dB��« ·UO�_«

11

‫مقدمة ‪:Introduction‬‬

‫الضـــــــوء ‪Light‬‬

‫سبق وأن درست في مقرر فيزياء (‪ )3‬أن الضوء ما هو إال موجات كهرومغناطيسية ذات تردد ينحصر‬
‫في مدى يعرف بالطيف املرئي ‪.‬‬
‫فاملوجات الكهرومغناطيسية هي اضطراب ينتشر في الفراغ بسبب تفاعل مجالني‬
‫أحدهما كهربائي واآلخر مغناطيسي متعامدان على بعضهما ‪ ،‬كما يتعامدان‬
‫على خط انتشار املوجات وتنتشر هذه املوجات في الفراغ بسرعة الضوء ‪.‬‬

‫ينتقل الضوء مثل جميع املوجات الكهرومغناطيسية األخرى خالل الهواء بسرعة مقدارها ‪ ٨ 10 ™ 3‬م‪ /‬ث‪،‬‬
‫وعندما ﳝر الضوء في وسط مادي ‪ ،‬فﺈن سرعته تتوقف على كثافة ذلك الوسط ‪ ،‬فكلما زادت كثافة الوسط‬
‫تقل سرعة الضوء خالله …‪ .‬ملاذا ؟ ‪.‬‬
‫وحيث أن كثافة املاء أكبر من كثافة الهواء ‪ ،‬لذلك تكون سرعة الضوء في املاء أقل من سرعته في الهواء‬
‫( سرعة الضوء في املاء حوالي ‪ 5 10× 2٫25‬كم ‪ /‬ث ) ‪.‬‬
‫لقد ظهرت عدة نظريات كمحاولة لتفسير طبيعة الضوء وكيفية انتشاره ‪ ،‬ودراسة ظواهره املختلفة عند‬
‫اصطدامه باألجسام أو نفاذه منها أو امتصاصه في األوساط املادية ‪.‬‬
‫كما اتضح أن الضوء ذو طبيعة مزدوجة ‪ ،‬حيث إنه ﳝكن التعامل معه على أنه موجات ‪،‬‬
‫كما ﳝكن اعتباره جسيمات ‪.‬‬
‫س‪ :‬ما هي الظواهر التي تؤيد كل من االجتاهني؟‬

‫ﻃبيعــة الضــوء ‪Light Natural :‬‬
‫كان هناك خالف بني العلماء سابق ًا حول طبيعة الضوء ‪ ،‬هل هو جسيمات أم أنه موجات ‪.‬‬
‫وقد كان لكل من هاتني الفكرتني ما يؤيدها من الظواهر الطبيعية للضوء ‪ ،‬حتى أصبح راسخ ًا اليوم أن‬
‫الضوء ذا طبيعة مزدوجة ‪ ،‬فهو أحيان ًا يبدو كأمواج وأحيان ًا أخرى يبدو كجسيمات ( فوتونات ) ‪.‬‬
‫وفي دراستنا للضوء وكيفية انتشاره والتعرف على خواصه ‪ ،‬سوف نراعي النموذج املوجي باعتبار أنه‬
‫يفسر ظواهر االنعكاس واالنكسار والتداخل و احليود ‪ ،‬وهي ما تشكل اﳋواص العامة للموجات ‪ ،‬أما‬
‫النموذج اجلسيمي للضوء فتؤيده ظاهرة التأثير الكهروضوئي التي درستها سابق ًا ‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫سلوك الضوء خالل األجسام ‪:‬‬
‫يعتبر الضوء شكل من أشكال الطاقة يثير حاسة اإلبصار ِّ‬
‫وﳝكننا من رؤية األجسام ويسير في‬
‫خطوط مستقيمة ‪.‬‬
‫ما هي الظوهر التي تدل على أن الضوء يسير في خطوط مستقيمة ؟‬
‫تختلف املواد من حيث نفاذية الضوء خاللها ‪.‬‬
‫عدد مع ذكر أمثلة أنواع املواد من حيث نفاذ الضوء من خاللها ‪.‬‬
‫اذكر بعض الظواهر التي توضح كيفية سلوك الضوء مع هذه املواد ‪.‬‬
‫ويكون سلوك الضوء في األوساط املختلفة واحد ًا ﳑا يأتي ‪:‬‬
‫‪ --1‬ينعكس جزء من الضوء عن السطح الفاصل مرتداً نحو منطقة السقوط‪،‬‬
‫وتسمى هذه الظاهرة ‪ ........‬كما في الشكل ( ‪).............‬‬

‫‪ -2‬ينفذ جــزء مــن الــضــوء داخل‬
‫الوسط الثاني مغيراً اجتاهه ‪ ،‬وتسمى‬
‫هـــــذه الـــظـــاهـــرة ‪ .........‬كما‬
‫فـــي الــشــكــل (‪. )...........‬‬
‫‪ -3‬يــحــدث امــتــصــاص لــلــضــوء داخــل‬
‫شكل (‪ )3-1‬الضوء ينكسر‬
‫مــادة الوسط الثاني وتسمى هــذه الظاهرة‬
‫‪ .............‬مــثــل امــتــصــاص اجللد‬
‫وأوراق النبات للضوء كما في الشكل (‪. )...........‬‬
‫‪)4‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ(‬

‫‪)1‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ(‬

‫شكل (‪ )1-1‬الضوء ينعكس‬

‫‪)3‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ(‬

‫شكل (‪ )2-1‬الضوء ﳝتص‬

‫احلزم واألشعة الضوئية ‪:‬‬
‫يبني الشكل (‪ ))4-1‬مصدراً نقطي ًا يصدر حزمة ضوئية من خالل‬
‫ثقب صغير ‪ .‬وﳝكننا أن نرى احلزمة الضوئية بنفث دقائق من الدخان‬
‫أو الطباشير في طريقها ‪ ،‬وبذلك نستطيع أن نرى حدودها ‪ .‬وﳝر مركز‬

‫‪4‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ(‬
‫الشعاع)الضوئي‬
‫شكل (‪)٤-1‬‬

‫‪13‬‬

‫احلزمة الضوئية ﲟركز الثقب ومركز املصدر النقطي ‪.‬‬
‫وتتكون احلزمة الضوئية من عدد من اﳋطوط الوهمية يسمى كل منها بـ ( الشعاع الضوئي)‪.‬‬

‫قانونــا االنعكـاس ‪:Law of Reflection‬‬
‫عندما ينعكس الضوء يخضع لقانونني هما ‪:‬‬
‫القانون األول ‪ :‬زاوية السقوط = زاوية االنعكاس ‪.‬‬
‫القانون الثاني ‪ :‬الشعاع الضوئي الساقط والشعاع الضوئي املنعكس‬
‫والعمود املقام من نقطة السقوط على السطح العاكس تقع جميعها في‬
‫مستوى واحد عمودي على مستوى السطح العاكس (في بعدين)‪ .‬كما‬
‫في الشكل (‪.)5-1‬‬

‫شكل ((‪ ))٥-1‬االنعكاس‬

‫�‪A‬ا◊ (‪)1 - 1‬‬

‫حتقيق قانوني االنعكاس باستخدام القرص الضوئي ( جهاز هارتل‪: ) Hartl‬‬

‫تركيب القرص ‪:‬‬
‫قـــرص معدنــي قــابــل للـــدوران محيطـــه مقســم إلــــى ‪. ْ 360‬‬

‫حاجز معدني قابل للحركة به عدة فتحات مستطيلة ضيقة ينفذ منها الضوء‪.‬‬

‫خطوات العمل ‪:‬‬

‫‪ --1‬ﺛبﺖ مرآة مستوية رأسية صغيرة عند مركز القرص بحيث يكون‬
‫مستواها عمودي ًا على مستوى القرص شكل ( ‪. )٦-1‬‬

‫‪ --2‬أســقــط حــزمــة مـــتـــوازيـــة مـــن األشـــعـــة الــضــوئــيــة على‬
‫احلـــاجـــز املـــعـــدنـــي بــحــيــث يــنــفــذ مـــن أحــــد ﺛــقــوبــﻪ شــعــاع‬
‫) هارتل‬
‫جهاز‬
‫(‪)٦-1‬‬
‫شكل‬
‫‪6‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ(‬
‫ضــوئــي يسقط عــلــى املــــرآة عــنــد مــركــز الــقــرص فيظهر على‬
‫الـــقـــرص خـــطـــان مــضــيــﺌــان هــمــا مـــســـار الـــشـــعـــاع الـــســـاقـــط ومـــســـار الـــشـــعـــاع املــنــعــكــس ‪.‬‬
‫‪ -3‬قس زاويتي السقوط واالنعكاس ‪.‬‬

‫‪ -٤‬كرر العمل السابق عدة مرات بتغيير زاوية السقوط وفي كل مرة قس زاويتي السقوط واالنعكاس ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫تجـ ـ ــربـ ـ ــة (‪)1-1‬‬

‫الهدف‪ :‬حتقيق قانون االنعكاس األول عملياً‪.‬‬
‫أدوات التجربة‪ :‬مرآة مستوية ‪ -‬مسطرة ‪ -‬دبابيس معدنية‪ -‬منقلة ‪ -‬قلم رصاص‪.‬‬
‫خطوات العمل‪:‬‬
‫‪ -1‬نثبت املرآة املستوية ونحددها بالقلم الرصاص‪.‬‬
‫‪ -2‬نثبت دبوسني أ‪ ،‬ب ليمثال الشعاع الساقط‪.‬‬
‫‪ -3‬ننظر من اجلهة اليمنى (األخرى) لنثبت دبوسني جـ‪ ،‬د بحيث يكونا على امتداد صورة أ‪ ،‬ب‬
‫‪ -4‬نرفع الدبابيس ثم نوصل أب‪ ،‬جـ د‬
‫‪ -5‬نقيم العمود املقام ‬
‫‪ -6‬نقيس زاوية السقوط = ‪ ....‬‬
‫‪ -7‬نقيس زاوية االنعكاس= ‪....‬‬
‫نكرر التجربة عدة مرات‬
‫االستنتاج‪ :‬زاوية السقوط ‪ = ....‬زاوية االنعكاس ‪....‬‬
‫أ‬

‫العمود‬
‫املقام‬

‫د‬
‫جـ‬

‫ب‬

‫َجـ‬
‫د‬

‫‪15‬‬

‫املرآة املقعرة المة‬

‫املرايـا الكرويـة ‪:Spherical Mirrors‬‬
‫املرايا الكروية عبارة عن جزء من سطح كرة يكون أحد سطحيها‬
‫الداخلي أو اﳋارجي مصقو ًال ‪ ،‬وعاكس ًا للضوء وتنقسم هذه املرايا إلى‬
‫قسمني هما ‪:‬‬

‫شكل (‪ )٧-1‬مرآة مقعرة‬

‫‪ -1‬املرايا املقعرة ( الالمة أو املجمعة ) ‪:Concave Mirror‬‬
‫وهي التي يكون سطحها الداخلي عاكس ًا شكل (‪.)7-1‬‬
‫‪ -2‬املرايا اﶈدبة ( املفرقة أو املشتتة ) ‪:Convex Mirror‬وهي‬
‫التي يكون سطحها اﳋارجي عاكس ًا شكل (‪.)٨-1‬‬

‫املرآة احملدبة مفرقة‬

‫شكل (‪ )٨-1‬مرآة محدبة‬

‫‪á¶MÓe‬‬
‫الحﻆ أن السطح العاكس ﳝثله اﳋط اﳋفيف في الشكلني السابقني ‪.‬‬

‫مصطلحات خاصة باملرايا الكروية‪:‬‬
‫من خالل التأمل في الشكلني (‪ ))٩-1(، ) 7-1‬ﳝكن تعريف املصطلحات‬
‫التالية‪:‬‬

‫البؤرة اﳋيالية في املرآة احملدبة‬

‫‪ -1‬قطب املرآة (ق) ‪ :‬هو نقطة تقع في منتصف سطح املرآة ‪.‬‬
‫‪ -2‬مركز التكور (‪ :Center of Curvature )2‬هو نقطة‬
‫متثل مركز تكور الكرة التي اقتطعت منها هذه املرآة ‪.‬‬
‫‪ - 3‬البؤرة األصلية للمرآة املقعرة (ب ) ‪:Focal Point‬‬
‫هي نقطة تتجمع فيها األشعة املوازية حملور املرآة بعد انعكاسها‪ .‬شكل (‪)7-1‬‬
‫‪ -٤‬محور املرآة ‪ :‬هو خط يصل بني قطب املرآة ومركز تكورها ممتداً من اجلهتني ‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫شكل (‪)٩-1‬‬

‫‪ -٥‬البؤرة اﳋيالية للمرآة اﶈدبة (ب) ‪ :‬هي نقطة تتجمع فيها امتدادات األشعة املوازية حملور املرآة بعد‬
‫انعكاسها كما في شكل ( ‪. )٩-1‬‬
‫‪ -٦‬البعد البؤري (ع ) ‪ :Focal Length F‬هو البعد بني قطب املرآة وبؤرتها األصلية ‪.‬‬
‫‪ -٧‬نصف قطر الكرة (نق) ‪ = R‬ضعف البعد البؤري ( ‪R = 2F . ) 2f‬‬

‫‪F = 1/2 R‬‬

‫س‪ :‬ارسم هذﻩ املصطلحات بالرسم على مرآة محدبة الشكل (‪)1٠-1‬‬

‫حاالت تكون الصور في املرايا املقعرة ‪:‬‬
‫من أجل حتديد موقع صورة جسم وضع أمام مرآة مقعرة يلزمنا تتبع شعاعني من ثالثة أشعة تنبعث من‬
‫رأس اجلسم وتلتقي عند نقطة متثل رأس صورته كما في الشكل (‪ )10-1‬وهذه األشعة هي ‪:‬‬
‫‪ -1‬الشعاع الساقط موازي ًا حملور املرآة وهذا ينعكس ماراً بالبؤرة ‪.‬‬
‫‪ -2‬الشعاع الساقط ماراً بالبؤرة وهذا ينعكس موازي ًا حملور املرآة ‪.‬‬
‫‪ -3‬الشعاع الساقط ماراً ﲟركز التكور وهذا ينعكس على نفسه ‪ .‬ملـاذا ؟‬

‫م‬

‫م‬

‫(‪ )1‬شعاع موازي ينعكس مار بالبؤرة‬

‫م‬

‫م‬

‫(‪ )2‬شعاع مار بالبؤرة ينعكس موازي‬

‫م‬

‫ب‬

‫(‪ )3‬شعاع مار باملركز ينعكس على نفسه‬

‫شكل (‪)1٠-1‬‬

‫‪á¶MÓe‬‬

‫الحﻆ أن اﳋط ﳝثل السطح العاكس احملدب ‪.‬‬
‫وﳝــــكــــن إيـــــجـــــاز حـــــــاالت تــــكــــون الـــــصـــــور فـــــي املـــــرايـــــا املــــقــــعــــرة مـــــن خــــــالل اجلـــــــــدول الــــتــــالــــي ‪:‬‬

‫‪17‬‬

‫احلالة‬

‫موقﻊ اجلسم‬

‫موقﻊ الصورة‬

‫األولى‬

‫في الالنهاية‬
‫( في مكان‬
‫بعيد )‬

‫في بؤرة املرآة‬

‫حـــقـــيـــقـــيـــة*‪،‬‬
‫مقلوبة‪ ،‬مصغرة‬
‫جداً‬

‫الثانية‬

‫أمـــــــام مـــركـــز‬
‫التكور‬

‫‪..........‬‬

‫‪..........‬‬

‫الشكـل‬

‫صفات الصورة‬

‫اجلسم‬

‫الثالثة‬

‫فـــــــي مــــركــــز‬
‫التكور للمرآة‬

‫م‬

‫ب‬
‫اجلسم‬

‫‪..........‬‬

‫‪..........‬‬

‫بـــــــني مــــركــــز‬
‫الرابعة‬
‫التكور والبؤرة‬

‫‪..........‬‬

‫‪..........‬‬

‫فـــــي الــــبــــؤرة‬
‫اﳋامسة‬
‫األصلية‬

‫‪..........‬‬

‫‪..........‬‬

‫م‬

‫ب‬

‫اجلسم‬

‫ب‬

‫ب‬
‫اجلسم‬

‫ب‬

‫ب‬

‫* الصورة احلقيقية هي التي ﳝكن استقبالها على حاجز أما الصورة اﳋيالية ال ﳝكن استقبالها على حاجز وإﳕا تظهر فقط على املرآة‬

‫‪18‬‬

‫اجلسم‬

‫بني قطب املرآة‬
‫السادسة‬
‫والبؤرة األصلية‬

‫‪..........‬‬

‫‪..........‬‬

‫ب‬

‫ب‬

‫امأل الفراغات في اجلدول مستخدم ًا األشعة السابق ذكرها ‪:‬‬
‫تجربة تحديد حاالت تكون الصور عملي ًا (‪)2-1‬‬

‫قم مع مجموعة من زمالئك بتنفيذ حاالت تكون الصور عملي ًا ‪ ،‬مع حتديد األدوات واألجهزة التي‬
‫تستخدمها في ذلك‪ .‬ودون ما شاهدت‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫حاالت تكون الصور في املرايـا اﶈدبـة (‪:)Convex‬‬
‫من أجل حتديد موقع صورة جسم وضع أمام مرآة محدبة يلزمنا تتبع شعاعني من ثالثة أشعة هي كما‬
‫في الشكل املقابل (‪: ) 11 -1‬‬
‫‪ --1‬الشعاع الساقط موازي ًا حملور املرآة وهذا ينعكس بحيث ﳝر امتداده‬
‫بالبؤرة ‪.‬‬
‫‪ --2‬الشعاع الساقط بحيث ﳝر امتداده بالبؤرة وهذا ينعكس موازي ًا‬
‫حملور املرآة ‪.‬‬

‫شكل (‪ )11-1‬أنواع األشعة في املرايا اﶈدبة‬

‫‪ -3‬الشعاع الساقط بحيث ﳝر امتداده ﲟركز التكور وهذا ينعكس على‬
‫نفسه ‪.‬‬

‫ب‬
‫(‪ )1‬شعاع موازي ينعكس‬
‫بحيث امتداده ﳝر بالبؤرة‬

‫(‪ )2‬شعاع امتداده مار‬
‫بالبؤرة ينعكس موازي‬

‫ب‬

‫م‬

‫(‪ )3‬شعاع ساقط امتداده مار‬
‫باملركز ينعكس على نفسه‬

‫وصفات الصورة التي تكونها املرآة اﶈدبة لألجسام التي تقﻊ أمامها ليس لها عالقة ببعد األجسام عن قطب‬
‫املرآة اﶈدبة فهي دوم ًا لها الصفات املوضحة في اجلدول كالتالي ‪:‬‬

‫‪20‬‬

‫موقﻊ الصورة‬

‫موقﻊ اجلسم‬

‫الشكـل‬

‫صفات الصورة‬

‫اجلسم‬

‫أمام املرآة‬

‫خــلــف املــــــرآة بني خيالية ‪ ،‬معتدلة ‪،‬‬
‫مصغرة‬
‫القطب والبؤرة‬

‫ب‬

‫م‬

‫�‪A‬ا◊ ح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر‬

‫طبق عملي ًا تغيير موقع جسم عدة مرات أمام مرآة محدبة ‪ ،‬ماذا تالحﻆ ؟ وملاذا ؟‬

‫القانون العام للمرايا وقانون قوة التكبير ‪:‬‬
‫الحظت في حاالت تكون الصور أن بعد الصورة (ص) يتغير بتغير بعد اجلسم (س) ويحكم ذلك‬
‫القانون التالي ‪:‬‬
‫‪1‬‬
‫البعد البؤري (‪)f‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬
‫بعد اجلسم (‪)s‬‬

‫‪+‬‬

‫‪1‬‬
‫بعد الصورة (َ ‪)s‬‬

‫ويسمى هذا القانون بالقانون العام للمرايا ‪.‬‬

‫قانون قـوة التكبير ‪:Magnification equation‬‬

‫َ‬
‫الحظت من حاالت تكون الصور في املرايا أن طول الصورة (‪ ))L‬يتغير بتغير‬
‫طول اجلسم (‪ )L‬وبعد اجلسم عن املــرآة (‪ )S‬وبعد الصورة عن املــرآة (َ ‪، ))s‬‬
‫ويحكم ذلك القانون التالي ‪:‬‬

‫طول الصورة (‪َ)L‬‬
‫بعد الصورة (َ ‪)s‬‬
‫بعد اجلسم (‪ = )s‬طول اجلسم (‪)L‬‬

‫‪)1‬ﺍﻱﺍﺭﻡﻝﺍ ﻱﻑ ﺭﻭ ﺹﻝﺍ ﻥﻭﻙﺕﻝ ﺩﻩﺍﺵﻡ‬
‫‪2‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ(‬
‫شكل (‪ )12-1‬مشاهد لتكون الصور في املرايا‬

‫‪21‬‬

‫‪á¶MÓe‬‬
‫وينبغي عند تطبيق القانون السابق مراعاة ما يأتي ‪:‬‬
‫‪ -1‬البعد البؤري ‪ :‬يكون موجب ًا للمرآة املقعرة ( الالمة ) وسالب ًا للمرآة احملدبة ( املفرقة )‪.‬‬
‫‪ -2‬بعد الصورة ‪ :‬يكون موجب ًا للصورة احلقيقية وسالب ًا للصورة اﳋيالية ‪.‬‬
‫‪ -3‬بعد اجلسم ‪ :‬يكون موجب ًا لﻸجسام احلقيقية وسالب ًا لﻸجسام اﳋيالية ‪ ،‬علم ًا بأن الصور اﳋيالية‬
‫تعتبر أجسام ًا خيالية إذا استقبلت على مرآة أخرى ‪.‬‬
‫وﳝكن تلخيص هذﻩ القواعد في جدول باستخدام الرموز كالتالي ‪:‬‬
‫املرآة اﶈدبة‬

‫املرآة املقعرة‬

‫‪S‬‬
‫َ‬

‫‪S‬‬
‫‪F‬‬

‫تطبيقات انعكاس الضوء على سطوح املرايا ‪:‬‬
‫للضوء استخدامات عديدة في احلياة مثل استخدام ظاهرة انعكاس الضوء لتجميع األشعة في جهاز الفرن الشمسي‬
‫وكذلك استخدام السطوح العاكسة في املصابيح الكاشفة للسيارات ‪.‬‬

‫أذكر تطبيقــات أخرى ‪.‬‬
‫�‪A‬ا◊ ح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر‬

‫قم بتصميم الفرن الشمسي في مدرستك بﺈشراف معلمك ‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫‪1-1‬‬
‫مرآة مقعرة بعدها البؤري ‪ 20‬سم ‪ ،‬أوجد موضع الصورة املتكونة وصفاتها جلسم موضوع أمامها‬
‫على بعد ‪ :‬أ ‪ 30 -‬سم‬

‫ب ‪ 10 -‬سم ‪.‬‬

‫احلل‪:‬‬
‫‪60‬‬

‫‪30‬‬

‫‪-‬‬

‫‪S‬ﹶ‬

‫‪20‬‬

‫‪ S = 60 = 2‬ﹶ = ‪M‬‬
‫‪S‬‬
‫‪30‬‬

‫حقيقية‪ ،‬مصغرة‪ ،‬مقلوبة‬

‫ﺗﻤﺮﻳﻦ‬

‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫=‬
‫‪+‬‬
‫‪20‬‬
‫‪30‬‬
‫‪S‬ﹶ‬
‫‪ S = 60 cm‬ﹶ‬

‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪+‬‬
‫‪S‬‬
‫‪S‬ﹶ‬
‫‪3-2‬‬
‫‪1‬‬
‫=‬
‫‪60‬‬
‫‪60‬‬

‫‪1‬‬
‫=‬
‫‪F‬‬
‫‪1‬‬
‫=‬
‫‪S‬ﹶ‬

‫)ﺃ(‬

‫‪1-1‬‬

‫جسم يقع أمام مرآة كروية على بعد ‪ 20‬سم فتكونت له صورة معتدلة ومصغرة على بعد ‪15‬سم‬
‫ب‪ -‬التكبير‬
‫من املرآة ‪ ،‬احسب ‪ :‬أ‪ -‬البعد البؤري للمرآة مبين ًا نوعها ‪.‬‬
‫‪................ ....................................................................‬‬
‫‪................................ ....................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬
‫‪....................................................................................‬‬

‫‪23‬‬

‫تجربة عملية (‪)3-1‬‬

‫جتربة تعيني البعد البؤري ملرآة مقعرة (تفضل التجربة في غرفة مظلمة)‪:‬‬
‫الهدف من التجربة‪ :‬تعيني البعد البؤري ملرآة مقعرة‪.‬‬
‫أدوات التجربة‪ :‬حامل مرايا ‪ -‬مرآة مقعرة ‪ -‬مسطرة مدرجة ‪ -‬شمعة ‪ -‬حائل (حاجز) نستقبل عليه الصور‬
‫خطوات العمل‪:‬‬
‫‪ -1‬ثبت املرآة املقعرة على احلامل‪.‬‬

‫‪ -2‬ثبت احلاجز ‪.‬‬

‫‪ -3‬أشعل لهب الشمعة وضعها أمام املرآة‪.‬‬

‫‪ -4‬حرك احلاجز في نفس اجلهة التي بها الشمعة حتى حتصل على أوضح وأصغر نقطة مضيئة على احلاجز‪.‬‬
‫‪ -5‬قس املسافة بني البؤرة وقطب املرآة‪.‬‬
‫رقم‬
‫المحاولة‬

‫المسافة بين البؤرة وقطب المرأة‬

‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫المجموع‬

‫‪ -6‬كرر التجربة عدة مرات‪ .‬‬

‫‪24‬‬

‫المتوسط‬

‫ ‬

‫‪ -7‬احسب املتوسط =‬

‫املسافة في كل مرة‬
‫عدد املرات‬

‫اﻧﻜﺴــﺎر اﻟﻀــﻮء ‪Refraction of light‬‬

‫‪:‬‬

‫ﻟﻘﺪ ﻋﺮﻓﺖ أن اﻟﻀﻮء ﻳﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﺧﻄﻮط ﻣﺴﺘﻘﻴﻤﺔ ﻓﻲ اﻟﻮﺳﻂ اﳌﺘﺠﺎﻧﺲ ‪ ،‬وأﻧﻪ إذا ﺳﻘﻂ‬
‫ﺷﻌﺎع ﺿﻮﺋﻲ ﻋﻠﻰ ﺟﺴﻢ ﻏﻴﺮ ﺷﻔﺎف ‪ ،‬ﻓﺈن ﻗﺴﻤ ًﺎ ﻣﻨﻪ ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﻨﻪ واﻵﺧﺮ ﳝﺘﺺ ‪ .‬وﻟﻜﻦ‬
‫ﻣﺎذا ﻳﺤﺪث ﻟﻠﻀﻮء إذا ﺳﻘﻂ ﻋﻠﻰ وﺳﻂ ﺷﻔﺎف ﻳﺴﻤﺢ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﻨﻔﺎذ ﻣﻨﻪ؟ وﳌﺎذا ﻳﺒﺪو ﻗﺎع‬
‫ﺑﺮﻛﺔ ﺳﺒﺎﺣﺔ أﻗﻞ ﻋﻤﻘ ًﺎ ﻣﻦ ﻋﻤﻖ اﻟﺒﺮﻛﺔ اﳊﻘﻴﻘﻲ؟ ﳌﺎذا ُﻳﺨ ﱠﻴﻞ إﻟﻴﻚ إذا وﺿﻌﺖ ﻗﻠﻤ ًﺎ ﻓﻲ‬
‫ﻛﻮب ﻣﺎء أن اﻟﻘﻠﻢ ﻣﻜﺴﻮر ﻋﻨﺪ ﺳﻄﺢ اﳌﺎء؟ وﻛﻴﻒ ﺗﻔﺴﺮ ﻇﺎﻫﺮة ﻗﻮس اﳌﻄﺮ؟‬
‫ﻛﻞ ﺗﻠﻚ اﻷﺳﺌﻠﺔ ﳝﻜﻦ اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻋﻨﻬﺎ ﺑﺪراﺳﺔ إﺣﺪى اﳋﺼﺎﺋﺺ اﳌﻬﻤﺔ ﻟﻠﻀﻮء وﻫﻲ‬
‫ﺧﺎﺻﻴﺔ اﻻﻧﻜﺴﺎر أو اﻻﻧﻌﻄﺎف ﻛﻤﺎ ﺳﻤﺎﻫﺎ اﳊﺴﻦ ﺑﻦ اﻟﻬﻴﺜﻢ ‪.‬‬

‫اﻧﻜﺴﺎر اﻟﻀﻮء‬

‫ﺗﻘﺮﻳﺮ‪ :‬اﻛﺘﺐ ﺗﻘﺮﻳﺮ ًا ﻋﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﳌﺴﻠﻢ اﳊﺴﻦ ﺑﻦ اﻟﻬﻴﺜﻢ وإﳒﺎزاﺗﻪ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل ﻋﻠﻢ اﻟﻀﻮء‪.‬‬
‫إن اﻟﻀﻮء اﻟﺬي ﻳﺼﻞ إﻟﻰ أﻋﻴﻨﻨﺎ ﻻ ﻳﺴﻠﻚ ﺧﻄ ًﺎ ﻣﺴﺘﻘﻴﻤ ًﺎ واﺣﺪاً ﻓﻲ اﻟﻮﺳﻄﲔ اﳌﺨﺘﻠﻔﲔ ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ‬
‫ﻧﻌﺒﺮ ﻋﻨﻪ ﺑﺎﻧﻜﺴﺎر اﻟﻀﻮء ‪ ،‬أي أن اﻟﻀﻮء ﻳﻨﻜﺴﺮ إذا اﻧﺘﻘﻞ ﻣﻦ اﻟﻮﺳﻂ اﳌﺎدي ذي ﻛﺜﺎﻓﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ إﻟﻰ آﺧﺮ ذي ﻛﺜﺎﻓﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬
‫وﺳﻘﻂ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺎﺋﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻄﺢ اﻟﻔﺎﺻﻞ ﺑﲔ اﻟﻮﺳﻄﲔ ﻛﻤﺎ ﻓﻲ اﻟﺸﻜﻞ )‪.(١٣-١‬‬
‫إن اﻧﻜﺴﺎر اﻟﻀﻮء ﻳﺮﺟﻊ ﺳﺒﺒﻪ إﻟﻰ ﺗﻐﻴﺮ ﻣﺘﻮﺳﻂ ﺳﺮﻋﺔ اﻟﻀﻮء ﻋﻨﺪ اﻧﺘﻘﺎﻟﻪ ﻣﻦ‬
‫وﺳﻂ ﻵﺧﺮ ‪ .‬وﻳﻌﺮف اﻧﻜﺴﺎر اﻟﻀﻮء ﺑﺄﻧﻪ ‪ :‬ﺗﻐﻴﺮ ﻣﺴﺎر اﻟﺸﻌﺎع اﻟﻀﻮﺋﻲ ﻋﻨﺪ‬
‫اﻧﺘﻘﺎﻟﻪ ﻣﻦ وﺳﻂ ﺷﻔﺎف إﻟﻰ آﺧﺮ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻋﻨﻪ “‬

‫اﻧﻈﺮ إﻟﻰ اﻟﺸﻜﻞ ) ‪ (١٣-١‬وﺗﻌﺮف ﻋﻠﻰ‬
‫اﳌﺼﻄﻠﺤﺎت اﳋﺎﺻﺔ ﺑﻮﺣﺪة اﻻﻧﻜﺴﺎر‪ ،‬ﺛﻢ ﻗﺎرن ﺑﲔ‬
‫زاوﻳﺔ اﻟﺴﻘﻮط وزاوﻳﺔ اﻻﻧﻜﺴﺎر ‪.‬‬

‫ﺷﻜﻞ )‪ (١٣-١‬اﻧﻜﺴﺎر اﻟﺸﻌﺎع اﻟﻀﻮﺋﻲ‬

‫واﻵن ﻧﺘﻌﺮف ﻋﻠﻰ اﻟﻘﻮاﻧﲔ اﻟﺘﻲ ﲢﻜﻢ اﻧﻜﺴﺎر اﻟﻀﻮء ‪:‬‬

‫ﻗﺎﻧﻮﻧــﺎ اﻻﻧﻜـﺴﺎر ‪:Refractions laws‬‬
‫اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻷول ‪ :‬اﻟﺸﻌﺎع اﻟﻀﻮﺋﻲ اﻟﺴﺎﻗﻂ واﻟﺸﻌﺎع اﻟﻀﻮﺋﻲ اﳌﻨﻜﺴﺮ واﻟﻌﻤﻮد اﳌﻘﺎم ﻣﻦ ﻧﻘﻄﺔ اﻟﺴﻘﻮط ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻄﺢ‬
‫اﻟﻔﺎﺻﻞ ﺗﻘﻊ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﻮى واﺣﺪ ﻋﻤﻮدي ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻄﺢ اﻟﻔﺎﺻﻞ ‪.‬‬

‫‪25‬‬

‫‪2‬‬

‫‪= n2 sin‬‬

‫‪1‬‬

‫ﭨ‬
‫ﭨﭨﭨ‬
‫ﺳﻨﻞ‪..‬‬
‫وﺗﻌﺮفﭨﻫﺬہﭨاﻟﻌﻼﻗﺔﭨﺑﻘﺎﻧﻮنﭨﺳﻨﻞﭨ‪.‬ﭨ‬
‫ﺑﻘﺎﻧﻮنسنل‬
‫اﻟﻌﻼﻗﺔبقانون‬
‫ﻫﺬﻩالعالقة‬
‫وﺗﻌﺮفهذه‬
‫وتعرف‬

‫‪n1 sin‬‬

‫‪2-1‬‬
‫‪2-1‬‬

‫‪‡bî©dG‬‬
‫‪“ƒˆ¯e‬‬
‫‪ábÓ©dG ìÉàØe‬‬

‫ﺳﻨﻞ(‪::‬‬
‫ﭨاﻟﻘﺎﻧﻮنﭨاﻟﺜﺎﻧﻲﭨ)ﻗﺎﻧﻮنﭨﺳﻨﻞ(ﭨ‪:‬ﭨ‬
‫)ﻗﺎﻧﻮنسنل)‬
‫اﻟﺜﺎﻧﻲ(قانون‬
‫اﻟﻘﺎﻧﻮنالثاني‬
‫القانون‬
‫ﭨﭨﭨﭨ‬
‫ﭨ‬

‫‪n1‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n21‬‬
‫‪n2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬

‫ﻣﻌﺎﻣﻞ اﻻﻧﻜﺴﺎر اﳌﻄﻠﻖ ﻟﻠﻮﺳﻂ اﻷول‬
‫ﻣﻌﺎﻣﻞﭨاﻻﻧﻜﺴﺎرﭨاﳌﻄﻠﻖﭨﻟﻠﻮﺳﻂﭨاﻷولﭨ‬
‫معامل االنكسار املطلق للوسط األول‬
‫ﻣﻌﺎﻣﻞ اﻻﻧﻜﺴﺎراﳌﻄﻠﻖ ﻟﻠﻮﺳﻂ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬
‫ﻣﻌﺎﻣﻞﭨاﻻﻧﻜﺴﺎراﳌﻄﻠﻖﭨﻟﻠﻮﺳﻂﭨاﻟﺜﺎﻧﻲ‬
‫معامل االنكساراملطلق للوسط الثاني‬
‫زاوﻳﺔ اﻟﺴﻘﻮط ﻓﻲ اﻟﻮﺳﻂ اﻷول‬
‫زاوﻳﺔﭨاﻟﺴﻘﻮطﭨﻓﻲﭨاﻟﻮﺳﻂﭨاﻷولﭨ‬
‫زاوية السقوط في الوسط األول‬
‫زاوﻳﺔ اﻻﻧﻜﺴﺎر ﻓﻲ اﻟﻮﺳﻂ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬
‫زاوﻳﺔﭨاﻻﻧﻜﺴﺎرﭨﻓﻲﭨاﻟﻮﺳﻂﭨاﻟﺜﺎﻧﻲ‬
‫زاوية االنكسار في الوسط الثاني‬

‫‪‡¦Mîe‬‬
‫‪á¶MÓe‬‬
‫ﺳﺮﻋﺔ‬
‫ﺑﲔ‬
‫اﻟﻨﺴﺒﺔ‬
‫اﳌﻄﻠﻖﭨهوﻫﻮ‬
‫اﳌﻄﻠﻖ‬
‫اﻻﻧﻜﺴﺎر‬
‫ﻣﻌﺎﻣﻞ‬
‫ﺳﺮﻋﺔﭨ‬
‫ﺑﲔﭨسرعة‬
‫اﻟﻨﺴﺒﺔﭨبني‬
‫ﻫﻮﭨالنسبة‬
‫اﻻﻧﻜﺴﺎرﭨاملطلق‬
‫ﻣﻌﺎﻣﻞﭨاالنكسار‬
‫معامل‬
‫)‪(u‬‬
‫اﻟﻮﺳﻂ‬
‫ﻓﻲ‬
‫وﺳﺮﻋﺘﻪ‬
‫)‪(c‬‬
‫اﻟﻔﺮاغ‬
‫ﻓﻲ‬
‫اﻟﻀﻮءﭨﻓﻲﭨاﻟﻔﺮاغﭨ)‪(c‬ﭨوﺳﺮﻋﺘﻪﭨﻓﻲﭨاﻟﻮﺳﻂﭨ)‪(u‬‬
‫اﻟﻀﻮءفي الفراغ (‪ )c‬وسرعته في الوسط (‪)u‬‬
‫الضوء‬
‫‪cc‬‬
‫إذن‪:‬‬
‫ﭨإذن‪:‬‬
‫= ‪nn‬‬
‫إذن‪:‬‬

‫ﭨﭨﭨﭨ‬
‫ﺑﺰاوﻳﺔ‬
‫ﭨﭨﭨﭨﭨﭨﺳﻘﻂﭨﺷﻌﺎعﭨﺿﻮﺋﻲﭨﻣﻦﭨاﻟﻬﻮاءﭨﻋﻠﻰﭨﺳﻄﺢﭨﻣﺎءﭨﺑﺰاوﻳﺔ‬
‫ﻣﺎءبزاوية‬
‫ﺳﻄﺢماء‬
‫ﻋﻠﻰسطح‬
‫اﻟﻬﻮاءعلى‬
‫ﻣﻦالهواء‬
‫ﺿﻮﺋﻲمن‬
‫ﺷﻌﺎعضوئي‬
‫ﺳﻘﻂشعاع‬
‫سقط‬
‫‪uu‬‬
‫اﻧﻜﺴﺎر‬
‫ﭨﻓﺎﻧﻜﺴﺮﭨﻓﻲﭨاﳌﺎءﭨﺑﺰاوﻳﺔﭨاﻧﻜﺴﺎر‬
‫ﺑﺰاوﻳﺔانكسار‬
‫اﳌﺎءبزاوية‬
‫ﻓﻲاملاء‬
‫ﻓﺎﻧﻜﺴﺮفي‬
‫ﭨﺳﻘﻮطﭨﻣﻘﺪارﻫﺎﭨ‪٦٠‬ﭨفانكسر‬
‫ﺳﻘﻮطمقدارها‬
‫سقوط‬
‫‪ْ ٦٠‬‬
‫ﻣﻘﺪارﻫﺎ‪ْ 60‬‬
‫اﻟﻬﻮاء==‪..()١1‬‬
‫ﭨأوﺟﺪﭨﻣﻌﺎﻣﻞﭨاﻧﻜﺴﺎرﭨاﳌﺎءﭨ)ﻣﻌﺎﻣﻞﭨاﻧﻜﺴﺎرﭨاﻟﻬﻮاءﭨ=ﭨ‪١‬ﭨ(ﭨ‪.‬ﭨ‬
‫اﻧﻜﺴﺎرالهواء‬
‫)ﻣﻌﺎﻣﻞانكسار‬
‫اﳌﺎء(معامل‬
‫اﻧﻜﺴﺎراملاء‬
‫ﻣﻌﺎﻣﻞانكسار‬
‫أوﺟﺪمعامل‬
‫ﭨﻣﻘﺪارﻫﺎﭨ‪٤٠‬ﭨأوجد‬
‫مقدارها‬
‫‪ْ ٤٠‬‬
‫ﻣﻘﺪارﻫﺎ‪ْ 40‬‬
‫‪nn11sin‬‬
‫‪sin 11==nn22sin‬‬
‫‪sin 22‬‬
‫‪1x‬‬
‫‪1xsin‬‬
‫‪sin60‬‬
‫‪60==nn22xxsin‬‬
‫‪sin40‬‬
‫‪40‬‬
‫‪٠٫٨٦٦‬‬
‫ﭨﭨ‪٠٫٨٦٦‬‬
‫)‪0٫٨66 sin(60‬‬
‫‪١٫٣٥‬‬
‫اﳌﺎء(==)‪== sin(60‬‬
‫)ﻣﻌﺎﻣﻞﭨاﻧﻜﺴﺎرﭨاﳌﺎء(ﭨ=ﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨ=ﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨﭨ=ﭨ‪١٫٣٥‬ﭨ‬
‫==‪1٫35‬‬
‫اﻧﻜﺴﺎراملاء)‬
‫)ﻣﻌﺎﻣﻞانكسار‬
‫ﭨﭨﭨﭨ‪( nn22‬معامل‬
‫)‪sin(40‬‬
‫‪٠٫٦٤٣‬‬
‫ﭨﭨ‪٠٫٦٤٣‬‬
‫)‪0٫643 sin(40‬‬
‫وﺣﺪة(‪.‬‬
‫ﻻﺣﻆﭨأنﭨﻣﻌﺎﻣﻞﭨاﻻﻧﻜﺴﺎرﭨﻫﻮﭨﻧﺴﺒﺔﭨ)ﻟﻴﺲﭨﻟﻪﭨوﺣﺪة(‪.‬‬
‫)ﻟﻴﺲلهﻟﻪوحدة)‪.‬‬
‫ﻧﺴﺒﺔ(ليس‬
‫اﻻﻧﻜﺴﺎرهوﻫﻮنسبة‬
‫ﻣﻌﺎﻣﻞاالنكسار‬
‫ﻻﺣﻆأنأنمعامل‬
‫الحﻆ‬
‫ﭨ‬

‫ﭨ‬

‫ﺳﺆالﭨللتفكير‪:‬‬
‫سؤال‬
‫ﻟﻠﺘﻔﻜﻴﺮ‪:‬‬
‫وﺳﻂخفيف‬
‫ﻟﻠﻬﻮاء()وسط‬
‫ﻛﺜﻴﻒ)(للهواء‬
‫وﺳﻂكثيف‬
‫اﳌﺎء()وسط‬
‫ﻣﻦاملاء‬
‫ﺿﻮﺋﻲمن‬
‫ﺷﻌﺎعضوئي‬
‫ﻣﺴﺎرشعاع‬
‫ﺑﺎﻟﺮﺳﻢمسار‬
‫وﺿﺢبالرسم‬
‫وضح‬
‫ﺧﻔﻴﻒ)(‪..‬‬
‫وﺿﺢﭨﺑﺎﻟﺮﺳﻢﭨﻣﺴﺎرﭨﺷﻌﺎعﭨﺿﻮﺋﻲﭨﻣﻦﭨاﳌﺎءﭨ)ﭨوﺳﻂﭨﻛﺜﻴﻒﭨ(ﭨﻟﻠﻬﻮاءﭨ)ﭨوﺳﻂﭨﺧﻔﻴﻒﭨ(ﭨ‪.‬‬

‫ﺑﺰاوﻳﺔ االنكسار‬
‫اﻟﺴﻘﻮط بزاوية‬
‫زاوﻳﺔ السقوط‬
‫ﻋﻼﻗﺔ زاوية‬
‫ماﻣﺎ عالقة‬
‫اﻻﻧﻜﺴﺎر ؟؟‬
‫ﻣﺎﭨﻋﻼﻗﺔﭨزاوﻳﺔﭨاﻟﺴﻘﻮطﭨﺑﺰاوﻳﺔﭨاﻻﻧﻜﺴﺎرﭨ?ﭨ‬

‫واﳌﺜﺎل السابق‪.‬‬
‫إﻟﻴﻬﺎ واملثال‬
‫ﺗﻮﺻﻠﺖ إليها‬
‫اﻟﺘﻲ توصلت‬
‫اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ التي‬
‫ﺑﲔ النتيجة‬
‫ﻗﺎرن بني‬
‫قارن‬
‫اﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬‬
‫ﻗﺎرنﭨﺑﲔﭨاﻟﻨﺘﻴﺠﺔﭨاﻟﺘﻲﭨﺗﻮﺻﻠﺖﭨإﻟﻴﻬﺎﭨواﳌﺜﺎلﭨاﻟﺴﺎﺑﻖ‪.‬ﭨ‬

‫‪26‬‬

‫‪٢٦‬‬

‫تجربة عملية (‪)¥-1‬‬

‫الهدف‪:‬‬

‫تعيني معامل انكسار الزجاج ملتوازي مستطيالت‬

‫أدوات التجربة‪:‬‬

‫متوازي مستطيالت زجاجي ‪ -‬مسطرة مدرجة ‪ -‬دبابيس ‪ -‬قلم رصاص ‪ -‬منقلة ‪.‬‬

‫خطوات العمل‪:‬‬

‫‪ -1‬نضع املتوازي على الورقة ويحدد بالقلم الرصاص‪.‬‬
‫‪ -2‬نثبت دبوسني أ‪ ،‬ب ﳝثال الشعاع الساقط‪.‬‬

‫‪ -3‬ننظر من اجلهة األخرى ونثبت دبوسني جـ‪ ،‬د على امتداد الدبوسني أ‪ ،‬ب ليمثال الشعاع‬
‫اﳋارج‪.‬‬
‫‪ -4‬نرفع املتوازي والدبابيس ونوصل بالقلم‬

‫ب‬

‫أ‬

‫أ ب ﳝثل شعاع ساقط‬
‫س ص ﳝثل شعاع منكسر‬

‫ساقط‬

‫‪φ1‬‬
‫س‬

‫ج د ﳝثل شعاع خارج‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ -5‬تعيني زاوية السقوط ‪ْ .... =φ1‬‬
‫تعيني زاوية االنكسار‬

‫‪2‬‬

‫= ‪ْ ....‬‬

‫‪φ2‬‬

‫ﲟا أن معامل انكسار الهواء = ‪1‬‬
‫إذاً ﳝكن تعيني معامل انكسار الزجاج من القانون‪:‬‬
‫‪1‬‬

‫وبالتعويض ﳝكن إيجاد ‪n2‬‬

‫منكسر‬

‫جـ‬

‫شعا‬

‫ع‬
‫خارج‬

‫د‬

‫ي‬

‫‪n sin φ1 = n2 sin‬‬
‫للزجاج‬

‫‪sin φ1‬‬
‫‪sin 1‬‬

‫‪1‬للهواء‬

‫= ‪n2‬‬

‫‪27‬‬

‫‪Α‬‬

‫االنـكسـار في املنشور ‪:refraction in prism‬‬

‫يوضح الشكل (‪ )14 -1‬مقطع ًا عرضي ًا ملنشور‬
‫زجاجي ‪ .‬فﺈذا سقط شعاع ضوئي على أحد أوجه‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫املنشور بزاوية معينة ( زاوية السقوط هـ) ‪ ،‬فﺈنه يعاني‬
‫انكساراً ‪ ،‬وعندما يصل إلى الوجه اآلخر للمنشور فﺈنه‬
‫أيض ًا سوف يعاني انكساراً مرة أخرى ‪ ،‬فيخرج من‬
‫املنشور بزاوية تُسمى زاوية اﳋروج (خ) ‪ ،‬أي أن هذا‬
‫شكل (‪ )1٤-1‬مسار الشعاع الضوئي في املنشور‬
‫الشعاع قد عانى أكثر من انكسار ‪ ،‬وتسمى الزاوية‬
‫احملصورة بني امتداد الشعاع الساقط وامتداد الشعاع‬
‫اﳋارج زاوية االنحراف (ح) كما في الشكل (‪ )14-1‬وﳝكن كتابة العالقة بني زاوية السقوط وزاوية اﳋروج وزاوية‬
‫االنحراف على النحو التالي ‪:‬‬
‫‪φ2‬‬

‫‪= φ1 + φ2 - A‬‬

‫‪φ1‬‬

‫حيث ‪ :‬الزاوية ((‪ )A‬هي زاوية رأس املنشور ‪.‬‬

‫‪3-1‬‬
‫منشور ثالثي متساوي األضالع سقط شعاع بزاوية ‪ ْ 40‬وكانت زاوية االنحراف ‪ ْ 37‬احسب‬
‫زاوية اﳋروج‪.‬‬
‫احلل‪:‬‬

‫‪= ø1 + ø2 - A‬‬
‫‪37 = 40 + ø2 - 60‬‬
‫‪37 = ø2 - 20‬‬
‫‪20 + 37 = ø2‬‬
‫‪ = ø2‬ﹾ‪57‬‬
‫‪28‬‬

‫‪4-1‬‬
‫سقط شعاع ضوئي على أحد وجهي منشور ثالثي (مقطعه العرضي على شكل مثلث متساوي األضالع) ‪،‬‬
‫فﺈذا كانت زاوية السقوط ‪ .ْ 45‬تتبع مسار هذا الشعاع حتى يخرج من املنشور‪ ،‬ثم احسب زاوية انحرافه‪،‬‬
‫علما أن معامل االنكسار للمنشور ‪.1٫5‬‬
‫احلل‪:‬‬
‫‪1‬‬

‫‪n1 sin φ1 = n2 sin‬‬
‫)‪sin (45‬‬
‫= ‪sin 1‬‬
‫‪1.5‬‬
‫‪A= 1+ 2‬‬
‫‪= 31.87‬‬

‫‪= n1 sin φ2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪n2 sin‬‬

‫‪... 1.5 x sin (31.9) = 1 x sin φ2‬‬
‫ْ‪... φ2 = 52.4‬‬
‫‪= φ1 + φ2 - A‬‬
‫‪= 45 + 52.4 - 60‬‬
‫ْ‪= 37.4‬‬

‫‪...‬‬

‫‪29‬‬

‫تجربة عملية (‪)µ-1‬‬

‫الهدف من التجربة‪ :‬تعيني معامل انكسار املنشور باستخدام الدبابيس‪.‬‬
‫األدوات ‪ :‬منشور ﺛالﺛي ‪ ،‬دبابيس صلب‪ ،‬مسطرة‪ ،‬قلم رصاص منقلة‪.‬‬
‫خطوات العمل ‪:‬‬
‫‪ - 1‬ضع املنشور بحيث يستند بﺈحدى قاعدتيه على‬
‫الورقة وحدده بالقلم الرصاص‪.‬‬
‫‪ -2‬ثبت دبوسني أ‪ ،‬ب ﳝثال الشعاع الساقط بوضع مائل‪.‬‬

‫د‬

‫‪φ2‬‬
‫جـ‬

‫‪φ1‬‬
‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫ب‬

‫م‬

‫‪ --3‬انظر من اجلهة األخرى وثبت دبوسني (جـ‪ ،‬د) ﳝثال‬
‫الشعاع اﳋارج على امتداد الدبوسني أ‪ ،‬ب‪.‬‬
‫‪ --4‬ارفع الدبابيس واملنشور ووصل بالقلم الرصاص‪.‬‬
‫‪ -5‬مدد الشعاع الساقط أ ب‬
‫مدد الشعاع اﳋارج جـ د‬
‫‪ -6‬قس الزاوية احلادة بني امتداديهما‬
‫= زاوية االنحراف‬
‫‪ -7‬كرر التجربة ودون النتائج في اجلدول‪ ،‬وحتقق من صحة‬
‫القانون‬

‫‪φ1‬‬

‫زاوية‬
‫السقوط‬

‫‪= φ1 + φ2 - A‬‬

‫رأس‬
‫املنشور‬

‫زاوية‬
‫زاوية‬
‫زاوية‬
‫اﳋروج السقوط االنحراف‬

‫‪ -٨‬أوجد معامل االنكسار من العالقة‬

‫‪30‬‬

‫‪A+‬‬
‫) ‪sin ( 2‬‬
‫=‪n‬‬
‫)‪sin (A/2‬‬

‫‪φ2‬‬

‫الخروج االنحراف‬

‫البد أنك استنتجت من النشاط السابق أن زاوية انحراف الشعاع (ح) تعتمد على كل من ‪:‬‬
‫زاوية السقوط ( هـ ‪ ) 1‬وزاوية اﳋروج ( خ) وزاوية رأس املنشور (أ) حسب العالقة التالية ‪:‬‬

‫‪= φ1 + φ2-A‬‬

‫حيث ‪:‬‬

‫‪A = Ө1 + Ө2‬‬

‫فسر في ضوء ما سبق حتلل الضوء األبيض الساقط على أحد أوجﻪ املنشور إلى‬
‫سبعة ألوان عند خروجﻪ من الوجﻪ اﻵخر ‪.‬‬

‫حتليل الضــوء في املنشور ‪:‬‬
‫إن الضوء األبيض مزيج من سبعة ألوان وﳝكن مشاهدتها باستخدام‬
‫املنشور ‪ ،‬ولكي تتعرف على تفاصيل أكثر عن هذا املوضوع قم‬
‫باألنشطة التالية ‪:‬‬
‫�‪A‬ا◊ (‪)2-1‬‬

‫األدوات ‪ :‬مصدر للضوء األبيض ‪ ،‬غرفة مظلمة ‪ ،‬منشور ‪ ،‬حاجز ‪.‬‬
‫خطوات التجربة ‪:‬‬
‫‪ - 1‬ضع املنشور بني املصدر الضوئي واحلاجز ‪.‬‬
‫‪ - 2‬اجعل أشعة الضوء الصادرة من املصدر الضوئي تسقط على أحد‬
‫أوجه املنشور ‪.‬‬
‫شكل (‪)1٥-1‬‬
‫‪ - 3‬غير من زاوية سقوط هذﻩ األشعة على وجﻪ املنشور وانظر إلى احلاجز ‪.‬‬
‫ماذا تالحﻆ؟ ‪....................................................‬‬

‫‪31‬‬

‫‪á¶MÓe‬‬
‫البد أنك الحظت تكون ألوان الطيف السبعة على احلاجز ‪ ،‬وأن هذه األلوان جميعها انكسرت‬
‫مقتربة من قاعدة املنشور كما في الشكل ( ‪. )15-1‬‬
‫�‪A‬ا◊ (‪)3-1‬‬

‫األدوات ‪ :‬منشور زجاجي ‪ ،‬جهاز املطياف كما في الشكل ( ‪ ( )1٦-1‬وهو عبارة عن قاعدة دائرية‬
‫يثبﺖ عليها املنشور ‪ ،‬وعلى أحد جانبيﻪ منظار وعلى اجلانب اﻵخر مصدر ضوئي )‬
‫خطوات التجربة ‪:‬‬
‫‪ - 1‬ضع املنشور في املكان املخصص له في املطياف ‪.‬‬
‫‪ - 2‬سلط أشعة املصدر الضوئي على املنشور‬
‫‪ - 3‬حرك املنظار ﳝين ًا ويساراً إلى أن تشاهد ألوان الطيف ‪.‬‬
‫‪ - 4‬حرك املنظار تدريجي ًا بدرجات صغيرة ‪.‬‬
‫‪)1‬‬
‫‪6‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ (‬
‫ماذا تالحﻆ؟ ‪..........................................‬‬
‫شكل (‪)1٦-1‬‬
‫منظار التحليل الطيفي‬

‫‪á¶MÓe‬‬
‫البد أنك الحظت من خالل املنظار وجود ألوان الطيف السبعة ‪ ،‬كما الحظت أنه كلما غيرنا‬
‫الزاوية اختفى لون من األلوان ‪.‬‬
‫نستنتج من النشاط األول والثاني ‪:‬‬
‫‪ -1‬أن لضوء األبيض ليس ضوءاً بسيط ًا بل هو ضوء مركب من سبعة ألوان مرئية هي على الترتيب ‪ :‬األحمر ‪،‬‬
‫البرتقالي ‪ ،‬األصفر ‪ ،‬األخضر ‪ ،‬األزرق ‪ ،‬النيلي ‪ ،‬البنفسجي ‪ ،‬وتسمى بالطيف املرئي ‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫‪ -2‬أن زاوية انحراف أي لون من ألوان الطيف تختلف عن زاوية انحراف األلوان األخرى وسبب ذلك‬
‫هو اختالف طول املوجة من لون آلخر ‪.‬‬
‫‪ -3‬انكسار كل لون بزاوية تختلف عن زاوية انكسار األلوان األخرى يعني أن معامل انكسار املنشور أللوان الطيف‬
‫يختلف من لون آلخر ‪ ،‬ملـاذا ؟‬
‫‪á¶MÓe‬‬
‫معامل انكسار املنشور هو للضوء االبيض املركب من سبعة ألوان لكل لون معامل انكسار خاص به ‪،‬‬
‫ونظراً لكون الفرق في قيمة معامل االنكسار ضئيل جداً بني هذه األلوان فقد مت االكتفاء بكتابته للون‬
‫ال للزجاج ‪:‬‬
‫األبيض فمث ً‬
‫‪ ( n‬معامل االنكسار ) = ‪ 1٫520‬للون األحمر‬
‫= ‪ 1٫53٨‬للون البنفسجي‬
‫ولﻸملاس ‪ ( n :‬معامل االنكسار ) = ‪ 2٫410‬للون األحمر‬
‫= ‪ 2٫45٨‬للون البنفسجي‬
‫الحﻆ أن معامل انكسار األملاس كبير وقدرته على التحليل عالية وهو ما يفسر شدة ملعانه وبريقه ‪.‬‬
‫يالحﻆ أنه إذا وضع مقياس حرارة إلى ﳝني منطقة الضوء األحمر في نقطة ال يظهر فيها ضوء على اإلطالق ‪ ،‬فﺈن‬
‫ارتفاع ًا يطرأ على درجة حرارته ‪ ،‬ولقد عرف هذا اجلزء من الطيف باألشعة حتت احلمراء ‪ ،‬وهي ال تُرى بالعني املجردة‬
‫ولكنها صورة من صور الطاقة الضوئية ‪ ،‬وكذلك فاألشعة فوق البنفسجية ‪ ،‬والتي توجد في الطرف اآلخر من الطيف‪،‬‬
‫هي أيض ًا جزء من الضوء األبيض ‪.‬‬
‫كما يالحﻆ كذلك أن كل ضوء يتميز بطول موجة خاص وتردد خاص به ‪ ،‬وكذلك تختلف طاقته عن طاقة األلوان‬
‫األخرى انظر شكل ( ‪. )17-1‬‬

‫شكل (‪ )1٧-1‬حيث (النانو متر = ‪ ٩-1٠‬م)‬

‫‪33‬‬

‫إن هذه الظاهرة نراها في األيام التي يسقط فيها املطر دون أن يغيب ضوء‬
‫الشمس ‪ ،‬حيث يظهر لنا ما ُيسمى بقوس املطر في السماء كما في شكل‬
‫( ‪. )1٨-1‬‬
‫السبب فيها ﳝكن تفسيره بشكل مماثل ملا حدث في املنشور ‪ ،‬حيث‬
‫يسقط الشعاع الضوئي من الشمس على سطح قطرة املاء ‪ ،‬فيتحلل إلى ألوان‬
‫الطيف املعروفة ‪ ،‬وتنكسر األلوان داخل القطرة بزوايا انكسار مختلفة ‪،‬‬

‫‪)1‬‬
‫‪8‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫شكل ﻝﻙﺵ(‬
‫قوس املطر‬
‫(‪)1٨-1‬‬

‫وتسقط على السطح املقابل بزوايا سقوط مختلفة وتنكسر بنفس الطريقة ‪،‬‬
‫وتدخل إلى عني الناظر الذي يرى األلوان من القطرات املختلفة ‪ ،‬وهي تشكل قوس املطر في اجلهة املقابلة للشمس ‪.‬‬

‫جتميﻊ الطيـف ‪: spectrum compired‬‬
‫هل ﳝكن جتميﻊ ألوان الطيف السبعة لنحصل منها على اللون األبيض ؟‬
‫نعم ﳝكن ذلــك ‪ ،‬وبﺈمكانك أن تتحقق من ذلــك بأحد النشاطني‬
‫السابقني وذلك بوضع منشورين متماثلني ومن نفس املادة أحدهما في‬
‫وضع مقلوب بالنسبة لﻶخر ‪ ،‬فيلغي املنشور الثاني تأثير املنشور األول‬
‫كما في الشكل (‪ ))1٩-1‬ولهذه الظاهرة تطبيقات مهمة حيث ُيستفاد‬
‫منها في عمل صناعة العدسات الضوئية واآلالت البصرية ‪.‬‬
‫شكل ((‪ ))1٩-1‬جتميﻊ الطيف‬

‫سؤال للتفكير ‪:‬‬

‫ملاذا ُيح ِّلل املنشور الزجاجي الضوء األبيض إلى ألوان الطيف بينما ال يتحلل‬
‫الضوء بواسطة متوازي املستطيالت الزجاجي ؟‬

‫‪34‬‬

‫الزاوية احلرجة واالنعكاس الكلي الداخلي ‪:‬‬
‫‪Total internal refletion‬‬

‫تتبع مسار األشعة الصادرة من املصدر (أ) املوجود في‬
‫املاء في الشكل (‪ )20-1‬ستالحﻆ أن الشعاع ش‪ 1‬ال يعاني‬
‫انكساراً ألنه عمودي على السطح أي أن‪:‬‬
‫زاوية السقوط = زاوية االنكسار = صفر‬

‫ﺵ‬
‫‪5‬‬

‫ﺵ‬
‫‪4‬‬

‫أما الشعاع ش‪ 2‬ينكسر مبتعداً عن العمود املقام ‪ ،‬ألن‬
‫معامل االنكسار للماء أكبر من معامل االنكسار للهواء ‪،‬‬
‫وكذلك الشعاع ش‪. 3‬‬

‫‪ْ90‬‬

‫ﺵ‬
‫‪3‬‬

‫ﺡ‬

‫ﺵ‬
‫‪2‬‬

‫ﺵ‬
‫‪1‬‬

‫ﺃ‬

‫االنعكاس الكلي‬

‫‪)2‬‬
‫ ‪0‬‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ(‬

‫شكل (‪)2٠-1‬‬

‫الشعاع ش‪ 4‬ينكسر موازي ًا لسطح املاء أي أن زاوية انكساره تساوي ‪ ْ ٩0‬وتُسمى الزاوية التي سقط بها الشعاع في‬
‫هذه احلالة الزاوية احلرجة (ح) ‪.‬‬
‫وﳝكن أن نعرف الــزاويــة احلرجة لوسط شفاف بأنها ‪ :‬زاويــة السقوط من‬
‫هذا الوسط والتي تقابلها زاوية انكسار مقدارها ‪ ٩٠‬في الهواء أو الفراغ ‪.‬‬
‫وﳝكن كتابة قانون سنل باعتبار زاوية السقوط (س) هي الزاوية احلرجة (ح) وزاوية االنكسار تساوي ‪ ْ ٩0‬كالتالي ‪:‬‬

‫‪= n2 sin 90‬‬

‫‪1‬‬

‫‪n1 sin‬‬

‫أما إذا زادت زاوية السقوط عن الزاوية احلرجة فﺈن الشعاع الضوئي ال ينكسر بل يحدث له انعكاس كلي‬
‫داخلي كما في الشعاع ش‪. 5‬‬

‫تطبيقات على ﻇاهرة االنكسار واالنعكاس الكلي الداخلي ‪:‬‬

‫األلياف البصرية ( الضوئية ) ‪: Fibers optices‬‬

‫األلياف جمع ليف ‪ ،‬وهو قضيب مكون من مادة شفافة ذات معامل انكسار خاص وأحيان ًا يكون‬
‫معامل االنكسار مختلف ًا من نقطة ألخــرى أو متدرج ًا ‪ ،‬ويغطى الليف ﲟــادة من اﳋــارج حلمايته‪،‬‬

‫‪35‬‬

‫وتتميز هــذه األلــيــاف بسهولة انثنائها وأنــهــا ذات قطر صغير جداً‬
‫يتراوح قطر الليف الواحد بني ( ‪ ) 0٫01 – 0٫002‬ملم وتتكون‬
‫حزمة األلياف الواحدة من عدة ألياف كما في الشكل ( ‪. ) 21-1‬‬
‫وتــعــمــل هـــذه األلـــيـــاف عــلــى مــبــدأ االنــعــكــاس الــكــلــي الداخلي‬
‫بــحــيــث إذا ســقــط الـــشـــعـــاع الـــضـــوئـــي عــلــى أحــــد طـــرفـــي الليف‬

‫‪)2‬‬
‫‪1‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ(‬
‫شكل (‪)21-1‬‬

‫يــــحــــدث لـــــه عــــــدة انــــعــــكــــاســــات كـــلـــيـــة داخــــلــــيــــة متتالية‬
‫إلــــــــى أن يـــــخـــــرج الـــــشـــــعـــــاع مــــــن الــــــطــــــرف اآلخـــــــــر لــلــيــف‬
‫كما فــي الــشــكــل(‪ ))22-1‬ومــن أهــم تطبيقات األلــيــاف البصرية‬
‫استخدامها في الفحص الطبي بواسطة املناظير ‪ ،‬حيث يوصل الليف‬
‫بجهاز خاص فيتم من خالل الليف املضاء فحص بعض أجــزاء جسم‬
‫اإلنسان كاملعدة واملثانة وغيرها كما في الشكل‬

‫‪)2‬‬
‫‪2‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ(‬

‫شكل (‪)22-1‬‬

‫( ‪. )23-1‬‬
‫وهناك تطبيقات في مجاالت أخرى ‪ ،‬ابحث عنها ‪.‬‬
‫‪)2‬‬
‫‪3‬‬
‫‬‫‪1‬‬
‫ﻝﻙﺵ(‬

‫شكل (‪)23-1‬‬

‫هناك ظواهر ناشئة عن االنكسار واالنعكاس الكلي الداخلي مثل البعد احلقيقي‬
‫والبعد الظاهري والسراب القطبي والسراب الصحراوي حاول تفسيرها في ضوء‬
‫ما سبق‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫العدسات ‪:Lenses‬‬
‫كيف ﳝكن جتميﻊ أشعة الضوء في نقطة صغيرة ؟‬
‫للحصول عــلــى جتميع األشــعــة فــي نقطة صــغــيــرة مت صــنــاعــة مــا يعرف‬
‫بــالــعــدســات ‪ ،‬وهــي أجــســام زجــاجــيــة مصنوعة مــن مـــواد شــفــافــة تعمل‬
‫عــلــى انــكــســار الــضــوء بحيث تتشكل صـــورة للمصدر الــضــوئــي‪ ،‬ومن‬
‫أمثلتها تلك العدسات املستخدمة فــي الكاميرات والــنــظــارات واملناظير‬
‫بــأنــواعــهــا ‪ .‬وتــنــقــســم هـــذه الــعــدســات إلـــى قــســمــني رئــيــســيــني هــمــا ‪:‬‬

‫عدسات مقعرة عدسات محدبة‬

‫شكل (‪)2٤-1‬‬

‫‪ -1‬عــدســات مــحــدبــة ( المـــة ) ‪ :‬وهــــي الـــتـــي تـــكـــون رقــيــقــة مـــن أطـــرافـــهـــا وســمــيــكــة مـــن وسطها‪.‬‬
‫‪ -2‬عدسات مقعرة ( مفرقة ) ‪ :‬وهي التي تكون رقيقة من وسطها وسميكة من أطرافها ‪ .‬ولهذين النوعني أشكال‬
‫عدة الحظها في الشكل ( ‪ )24-1‬وتعرف عليها ‪.‬‬
‫ولدراسة حاالت تكون الصور في العدسات يجب معرفة املصطلحات التالية اﳋاصة بالعدسات ‪:‬‬
‫‪ -1‬املركز البصري للعدسة (م) ‪ :‬وهو نقطة تقع في منتصف العدسة بحيث إذا مر بها الشعاع الضوئي ال ينكسر‪،‬‬
‫ألن الشعاع الساقط عليه يحدث له إزاحة وال يحدث له انحراف ) ‪.‬‬
‫‪ -2‬مركز التكور ‪ :‬هو نقطة متثل مركز تكور الكرة التي اقتطعت منها‬
‫العدسة ويبعد عن املركز البصري مسافة تساوي ضعف طول البعد البؤري ‪.‬‬
‫‪ -3‬محور العدسة ‪ :‬هو خط مستقيم يصل بني املركز البصري للعدسة ومركز‬
‫تكورها ممتداً من اجلهتني ‪.‬‬
‫‪ -٤‬البؤرة األصلية للعدسة اﶈدبة (ب) ‪ :‬وهي النقطة التي تتجمع فيها‬
‫األشعة املوازية حملور العدسة بعد انكسارها شكل ( ‪. ) 25-1‬‬

‫العدسة احملدبة مجمعة‬
‫شكل (‪)2٥-1‬‬

‫‪ -٥‬البؤرة اﳋيالية للعدسة املقعرة (ب) ‪ :‬وهي النقطة التي تتجمع فيها‬
‫‪. )26‬‬
‫امتدادات األشعة املوازية حملور العدسة بعد انكسارها ‪ .‬شكل ( ‪) – 1‬‬
‫‪ -٦‬البعد البؤري (ع) ‪ :‬هو البعد بني املركز البصري للعدسة والبؤرة األصلية‬
‫أو اﳋيالية ‪.‬‬

‫العدسة املقعرة مفرقة‬
‫شكل (‪)2٦-1‬‬

‫‪37‬‬

‫ﻣﺴﺎر اﻷﺷﻌﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﺪﺳﺔ اﶈﺪﺑﺔ ‪:‬‬

‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﲢﺪﻳﺪ ﻣﻮﻗﻊ ﺻﻮرة ﺟﺴﻢ وﺿﻊ أﻣﺎم ﻋﺪﺳﺔ ﻣﺤﺪﺑﺔ ﻳﻠﺰﻣﻨﺎ ﺗﺘﺒﻊ ﻣﺴﺎر ﺷﻌﺎﻋﲔ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻌﺔ ﻫﻲ ﻛﻤﺎ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺸﻜﻞ ) ‪. (٢٧- ١‬‬
‫اﳉﺴﻢ‬

‫‪ --١‬اﻟﺸﻌﺎع اﻟﺴﺎﻗﻂ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺪﺳﺔ ﻣﻮازﻳ ًﺎ ﶈﻮرﻫﺎ وﻳﻨﻜﺴﺮ ﻣﺎراً ﺑﺎﻟﺒﺆرة ‪.‬‬
‫‪ --٢‬اﻟﺸﻌﺎع اﻟﺴﺎﻗﻂ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺪﺳﺔ ﻣﺎراً ﺑﺎﻟﺒﺆرة وﻳﻨﻜﺴﺮ ﻣﻮازﻳ ًﺎ ﶈﻮر اﻟﻌﺪﺳﺔ ‪.‬‬

‫‪٢‬ب‬

‫‪ --٣‬اﻟﺸﻌﺎع اﻟﺴﺎﻗﻂ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺪﺳﺔ ﻣﺎراً ﲟﺮﻛﺰﻫﺎ اﻟﺒﺼﺮي وﻫﺬا ﻻ ﻳﻨﻜﺴﺮ‪.‬‬

‫ﺣﺎﻻت ﺗﻜﻮن اﻟﺼﻮر ﻓﻲ اﻟﻌﺪﺳﺎت اﶈﺪﺑﺔ ) اﳌﺠﻤﻌﺔ ( ‪:‬‬

‫ب‬

‫ب‬

‫‪٢‬ب‬

‫ﺷﻜﻞ ))‪(٢٧-١‬‬

‫اﻣﻸ اﻟﻔﺮاﻏﺎت ﻓﻲ اﳉﺪول أدﻧﺎﻩ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣ ًﺎ اﻷﺷﻌﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ‪:‬‬
‫اﳊﺎﻟﺔ‬

‫ﻣﻮﻗﻊ اﳉﺴﻢ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺼﻮرة‬

‫ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺼﻮرة‬

‫اﻷوﻟﻰ‬

‫ﻓﻲ‬
‫اﻟﻼﻧﻬﺎﻳﺔ‬
‫) ﻓﻲ ﻣﻜﺎن‬
‫ﺑﻌﻴﺪ‬
‫ﻧﺴﺒﻴ ًﺎ (‬

‫ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ‪،‬‬
‫ﻣﻘﻠﻮﺑﺔ ‪،‬‬
‫ﻣﺼﻐﺮة ﺟﺪاً‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﺎم ﻣﺮﻛﺰ‬
‫اﻟﺘﻜﻮر‬

‫‪........... ...........‬‬

‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰ‬
‫اﻟﺘﻜﻮر‬

‫‪........... ...........‬‬

‫ﻓﻲ ﺑﺆرة‬
‫اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫اﻟﺸﻜـﻞ‬

‫اﳉﺴﻢ‬

‫اﻟﺼﻮرة‬
‫اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫اﳉﺴﻢ‬

‫‪38‬‬

‫‪٢‬ب‬
‫‪٢‬ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫اجلسم‬

‫الرابعة‬

‫بني مركز‬
‫التكور ‪........... ...........‬‬
‫والبؤرة‬

‫‪2‬ب‬

‫اﳋامسة‬

‫في البؤرة‬
‫األصلية‬

‫‪........... ...........‬‬

‫‪2‬ب‬

‫السادسة‬

‫بني البؤرة‬
‫واملركز ‪........... ...........‬‬
‫البصري‬

‫‪2‬ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫اجلسم‬

‫ب‬

‫جـ‬

‫اجلسم‬

‫ب‬

‫جـ‬

‫احلصول على الصورة باستخدام مرآة عاكسة‬

‫�‪A‬ا◊ (‪)¥-1‬‬

‫شارك مع زمالئك في إجراء جتربة عملية للحصول على مواضع تكون الصور باستخدام العدسات احملدبة‬
‫(الالمة) ‪.‬‬

‫حاالت تكون الصور في العدسات املقعرة ( املفرقة ) ‪:‬‬
‫من أجل حتديد موقع صورة جسم وضع أمام عدسة مقعرة يلزمنا‬
‫تتبع مسار شعاعني من ثالثة أشعة هي كما في الشكل (‪. )2٨ -1‬‬

‫‪ -1‬الشعاع الساقط على العدسة موازي ًا حملورها ينكسر بحيث ﳝر امتداده بالبؤرة‪.‬‬
‫‪ -2‬الشعاع الساقط على العدسة بحيث ﳝر امتداده بالبؤرة وهذا ينكسر موازي ًا حملورها‪.‬‬

‫شكل (‪)2٨-1‬‬

‫‪39‬‬

‫‪ -3‬الشعاع الساقط بحيث ﳝر باملركز البصري للعدسة وهذا ال ينكسر ‪.‬‬
‫وصفات الصورة التي تكونها العدسة املقعرة لﻸجسام التي تقع أمامها ليس لها عالقة ببعد األجسام عن املركز‬
‫البصري للعدسة املقعرة فهي دوم ًا لها الصفات املوضحة في اجلدول التالي ‪:‬‬
‫موقﻊ اجلسم‬

‫موقﻊ الصورة‬

‫صفات الصورة‬

‫أمام العدسة‬

‫في نفس جهة‬
‫اجلسم‬

‫خيالية ‪ ،‬معتدلة ‪،‬‬
‫مصغرة‬

‫الشكـل‬

‫علل ‪ :‬الصورة املتكونة لﻸجسام أمام العدسة املقعرة لها نفس الصفات إذا‬
‫وضعت على أي بعد ‪.‬‬

‫القانون العام للعدسات وقانون قوة التكبير ‪:‬‬
‫الحظت في حاالت تكون الصور أن بعد الصورة (ص) يرتبط بكل من ‪ :‬بعد اجلسم (س) ‪،‬‬
‫و البعد البؤري (ع) ويحكم ذلك القانون التالي ‪:‬‬

‫ﻗﺎﻧـﻮن‬

‫‪1‬‬
‫البعد البؤري (‪)f‬‬
‫أو‬

‫‪1‬‬
‫‪F‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬

‫=‬
‫‪1‬‬
‫َ‪S‬‬

‫بعد اجلسم (‪)s‬‬
‫‪+‬‬

‫‪1‬‬
‫‪S‬‬

‫ويسمى هذا القانون بالقانون العام للعدسات ‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫‪+‬‬

‫‪1‬‬
‫بعد الصورة (َ‪)s‬‬

‫قانون قوة التكبير في العدسات ‪:‬‬
‫الحظت من حاالت تكون الصور في املرايا أن طول الصورة َ‬
‫(ل) يتغير بتغير طول اجلسم (ل) وبعد‬
‫اجلسم عن املرآة (س) وبعد الصورة عن املرآة (ص) ‪ ،‬ويحكم ذلك القانون التالي ‪:‬‬

‫بعد الصورة (َ‪)s‬‬
‫بعد اجلسم (‪)s‬‬

‫طول الصورة (َ‪)L‬‬
‫طول اجلسم (‪)L‬‬

‫=‬

‫وينبغي عند تطبيق القانون السابق مراعاة ما يأتي ‪:‬‬

‫قواعد اإلشارة‬
‫س‬
‫‪+‬‬

‫جسم‬
‫حقيقي‬

‫ص‬
‫‪-‬‬

‫ع‬

‫‪+‬‬

‫جسم‬
‫خيالي‬

‫‪-‬‬

‫صورة‬
‫حقيقية‬

‫‪+‬‬

‫صورة‬
‫خيالية‬

‫علم ًا بأن اجلسم اﳋيالي عبارة عن صورة خيالية ناجتة من عدسة‬
‫أولية‪ .‬وتستقبل كجسم للعدسة األساسية (التي حتت الدراسة)‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫عدسة‬
‫مقعرة‬

‫عدسة‬
‫محدبة‬

‫الصورة‬

‫اجلسم‬

‫‪5-1‬‬

‫العدسة‬

‫عدسة محدبة بعدها البؤري ‪ 15‬سم‪ ،‬أوجد موضع وصفات‬
‫الصورة املتكونة بواسطتها جلسم يقع على بعد ‪ 30‬سم منها‪ ،‬واحسب قوة التكبير‪.‬‬
‫‪1‬‬
‫ﹶ‪S‬‬

‫ﹶ‪S‬‬
‫=‬
‫‪S‬‬
‫‪30‬‬

‫‪M‬‬

‫‪1‬‬
‫‪15‬‬

‫= ﹶ‪S‬‬

‫‪1‬‬
‫ﹶ‪S‬‬
‫=‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬
‫‪F‬‬

‫‪2-1‬‬
‫‪30‬‬

‫حقيقة مساوية للجسم‬

‫‪41‬‬

‫قـوة العدسـة ‪:‬‬

‫إذا كان لدينا عدسة محدبة بعدها البؤري ‪ 10‬سم فهذا يعني أن هذه العدسة تستطيع جتميع األشعة‬
‫املتوازية على بعد ‪10‬سم ‪ ،‬أما إذا كان لدينا عدسة أخرى بعدها البؤري ‪30‬سم فﺈن هذا يعني أن هذه‬
‫العدسة تستطيع جتميع األشعة املتوازية على بعد ‪30‬سم ‪ ،‬وهكذا نالحﻆ أنه كلما قل البعد البؤري‬
‫للعدسة (‪ )F‬كلما زادت مقدرة العدسة على جتميع الضوء في نقطة قريبة من العدسة ‪.‬‬
‫وتعرف قوة العدسة بأنها ‪ :‬قدرة العدسة على جتميﻊ األشعة املتوازية ‪.‬‬
‫قوة العدسة ‪P = constant 1‬‬
‫‪f‬‬
‫ً‬
‫ويعتبر هذا الثابت مساويا للواحد إذا قدر البعد البؤري للعدسة باملتر ‪ ،‬وتقاس قوة العدسة عندئذ‬
‫بالديوبتر (رمز الديوبتر ‪)Δ‬‬

‫‪1‬‬
‫‪f‬‬

‫=‪P‬‬

‫ويعرف الديوبتر بأنﻪ ‪ :‬قوة العدسة التي بعدها البؤري ‪ 1‬متر‬

‫ونالحﻆ أن قوة العدسة الالمة تكون موجبة ‪ ،‬وقوة العدسة املفرقة تكون سالبة ‪ .‬ملاذا ؟‬

‫‪á¶MÓe‬‬
‫يجب عدم اﳋلط بني قوة العدسة‬
‫وقانون قوة التكبير في العدسة‪.‬‬

‫)‪(6-1‬‬
‫عدستان إحداهما محدبة وبعدها البؤري ‪10‬سم‪ ،‬واألخرى مقعرة وبعدها البؤري‬
‫‪20‬سم‪ ،‬أوجد قوة كل منهما ‪.‬‬
‫‪10 Δ‬‬

‫ﺃﻛﻤﻞ‬
‫‪1‬‬
‫‪F‬‬

‫‪42‬‬

‫=‪P‬‬

‫حيث ‪ F‬باملتر‬

‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫= ‪ P = F (M) = 0.10‬ﻣﺤﺪﺑﺔ‬

‫تجربة عملية (‪)6-1‬‬

‫الهدف‪ :‬إيجاد البعد البؤري لعدسة محدبة عمل ًّيا ( الطريقة العامة)‪.‬‬

‫األدوات املستخدمة‪:‬‬

‫عدسة محدبة ‪ ،‬مصدر ضوئي ‪ ،‬شاشة ( حاجز )‪ ،‬مرآة مستوية ‪ ،‬منضدة ضوئية مدرجة وحوامل‬
‫متحركة للعدسة واملصدر والشاشة واملرآة املستوية ‪.‬‬
‫خطوات العمل ‪:‬‬
‫‪ - 1‬ضع العدسة بني املصدر الضوئي واحلاجز ( الشاشة ) بحيث تكون املسافة (س) بني املصدر‬
‫واحلاجز في حدود املتر ‪.‬‬
‫‪ - 2‬حرك العدسة حتى حتصل على صورة حقيقية للمنبع الضوئي على الشاشة ‪.‬‬
‫‪ - 3‬قس املسافة بني العدسة واملصدر الضوئي (‪ )s‬قس املسافة بني العدسة والشاشة (َ ‪.)s‬‬
‫‪)Sَ/1( Y‬‬
‫‪ - 4‬كرر التجربة بتغير قيمة (‪ )S‬فتتغير تبعا لها (َ‪)S‬ثم سجل نتائجك في اجلدول التالي‬
‫ومنها احسب قوة العدسة (‪. )M‬‬
‫‪Y‬‬
‫‪ - 5‬ارسم العالقة البيانية بني ‪ S/1‬و‪ Sَ/1‬كما في الرسم‬
‫) ومن الرسم عني قيمة‬
‫البياني (‬
‫ا‪ f/‬ثم عني البعد البؤري ‪ F‬وقوة العدسة ‪. P‬‬
‫‪)Sَ/1( X‬‬
‫‪X‬‬

‫‪X‬‬

‫‪X‬‬

‫‪s‬‬

‫‪َs‬‬

‫‪1‬‬
‫‪s‬‬

‫‪1‬‬
‫‪َs‬‬

‫‪1‬‬
‫‪+ 1‬‬
‫‪s‬‬
‫‪َs‬‬

‫‪1‬‬
‫=‬
‫‪f‬‬

‫‪f‬‬

‫النتائج ‪:‬‬
‫‪- 1‬‬

‫من اجلدول ‪ :‬البعد البؤري املتوسط ‪ ......... = f‬متر‪ ،‬قوة العدسة =‪...........‬‬
‫ديوبتر‬

‫ ‪ = x1‬سم‬
‫‪ - 2‬من الرسم البياني ‪ :‬اجلزء املقطوع من احملور السيني‬
‫اجلزء املقطوع من احملور الصادي ‪........ = 1‬سم‬
‫‪y‬‬
‫‪........... =f‬م ‪ ،‬قوة العدسة ‪........... =P‬ديوبتر ‪.‬‬

‫‪43‬‬

‫اﻟﺰاوﻳﺔ اﻟﺒﺼﺮﻳﺔ وﻗﻮة اﻟﺘﻜﺒﻴﺮ‪:‬‬
‫�‪©µ≠±® ◊UA‬‬

‫ﳌﻌﺮﻓﺔ اﳌﻘﺼﻮد ﺑﺎﻟﺰاوﻳﺔ اﻟﺒﺼﺮﻳﺔ وﻗﻮة اﻟﺘﻜﺒﻴﺮ ﻗﻢ ﺑﺎﻟﻨﺸﺎط اﻟﺘﺎﻟﻲ‪: :‬‬
‫‪ -١‬اﺟﻌﻞ زﻣﻴﻠﻚ ﻳﻘﻒ ﻓﻲ آﺧﺮ اﻟﻔﺼﻞ ‪.‬‬
‫‪ -٢‬أﻏﻠﻖ إﺣﺪى ﻋﻴﻨﻴﻚ واﻧﻈﺮ إﻟﻰ زﻣﻴﻠﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻌﲔ اﻷﺧﺮى ‪.‬‬
‫‪ -٣‬ﺿﻊ إﺣﺪى أﺻﺎﺑﻌﻚ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ ‪٥‬ﺳﻢ ﺗﻘﺮﻳﺒ ًﺎ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻴﻚ وﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ اﻷﺷﻌﺔ اﳌﻨﻌﻜﺴﺔ ﻣﻦ زﻣﻴﻠﻚ إﻟﻰ ﻋﻴﻨﻴﻚ ‪.‬‬
‫ﻫﻞ ﺗﺮى ﻛﺎﻣﻞ ﺟﺴﻢ زﻣﻴﻠﻚ ؟‬
‫‪ -٤‬ﻗﺮب إﺻﺒﻌﻚ إﻟﻰ ﻋﻴﻨﻴﻚ ‪ ...‬ﻣﺎذا ﺗﻼﺣﻆ ؟‬
‫ﻻﺑﺪ أﻧﻚ ﻻﺣﻈﺖ اﺧﺘﻔﺎء زﻣﻴﻠﻚ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺮﺑﺖ إﺻﺒﻌﻚ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻴﻚ ﻓﻬﻞ ﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ أن ﺣﺠﻢ إﺻﺒﻌﻚ أﻛﺒﺮ‬
‫ﻣﻦ ﺣﺠﻢ ﺟﺴﻢ زﻣﻴﻠﻚ ؟‬

‫ﻳﻮﺿﺢ اﻟﺸﻜﻞ ) ‪ ( ٢٩-١‬ﺛﻼﺛﺔ أﺟﺴﺎم ﻣﺘﺴﺎوﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﻄﻮل وﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬
‫ﻓﻲ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻋﻦ اﳌﺮﻛﺰ اﻟﺒﺼﺮي ﻟﻌﺪﺳﺔ اﻟﻌﲔ ﺣﻴﺚ ﻳﺼﻨﻊ ﻛﻞ ﺟﺴﻢ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ‬
‫اﻷﺟﺴﺎم زاوﻳﺔ ﻣﻊ اﳌﺮﻛﺰ اﻟﺒﺼﺮي ﻟﻌﺪﺳﺔ اﻟﻌﲔ ﺗﻜﺒﺮ ﻛﻠﻤﺎ اﻗﺘﺮب اﳉﺴﻢ‬
‫ﻣﻦ اﳌﺮﻛﺰ اﻟﺒﺼﺮي ﻟﻌﺪﺳﺔ اﻟﻌﲔ وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺗﻜﺒﺮ ﺻﻮرة ﻫﺬا اﳉﺴﻢ ﻓﻲ اﻟﻌﲔ‪،‬‬
‫وﺗﺴﻤﻰ ﻫﺬﻩ اﻟﺰاوﻳﺔ ﺑﺎﻟﺰاوﻳﺔ اﻟﺒﺼﺮﻳﺔ واﻟﺘﻲ ﳝﻜﻦ ﺗﻌﺮﻳﻔﻬﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ اﻟﺰاوﻳﺔ‬
‫اﶈﺼﻮرة ﺑﲔ اﻟﺸﻌﺎع اﻟﺴﺎﻗﻂ ﻣﻦ اﳉﺴﻢ واﶈﻮر اﳌﺎر ﺑﺎﳌﺮﻛﺰ اﻟﺒﺼﺮي‬
‫ﻟﻌﺪﺳﺔ اﻟﻌﲔ‪.‬‬

‫ﺷﻜﻞ )‪ (٢٩-١‬اﻟﺰاوﻳﺔ اﻟﺒﺼﺮﻳﺔ‬

‫ﳑﺎ ﺳﺒﻖ ﻳﺘﻀﺢ أﻧﻪ ﻟﻜﻲ ﻳﺰداد اﳉﺴﻢ وﺿﻮﺣ ًﺎ ﻳﻠﺰم ﺗﻘﺮﻳﺒﻪ ﻣﻦ اﻟﻌﲔ ﺣﺘﻰ ﺗﺰداد اﻟﺰاوﻳﺔ اﻟﺒﺼﺮﻳﺔ ﻓﻴﺰداد ﺣﺠﻢ اﳉﺴﻢ ‪.‬‬
‫إﻻ أن ﻫﻨﺎك ﻧﻘﻄﺔ ﺗﺴﻤﻰ اﻟﻨﻘﻄﺔ اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻟﻠﻌﲔ إذا ﻗﺮب اﳉﺴﻢ إﻟﻰ ﻣﺴﺎﻓﺔ أﻗﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﻓﺎﻧﻪ ﻳﻘﻞ وﺿﻮﺣﻪ ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬
‫زﻳﺎدة ﺣﺠﻤﻪ وﻫﺬﻩ اﻟﻨﻘﻄﺔ ﺗﺒﻌﺪ ﺣﻮاﻟﻲ ‪٢٥‬ﺳﻢ ﻋﻦ ﻋﲔ اﻹﻧﺴﺎن اﻟﺴﻠﻴﻢ ‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫عيوب البصر‪:‬‬
‫خلق اهلل عز وجل العني ليرى بها اإلنسان ما حوله ‪ ،‬وهذه النعمة ال تقدر بثمن يقول اهلل تعالى ممتن ًا على عباده ‪:‬‬
‫سورة البلد (‪.)٨‬‬
‫وقد درست في مادة األحياء تركيب العني البشرية وكيف حتصل الرؤية بواسطتها ‪ ،‬وسوف ندرس هنا العيوب التي‬
‫تصيب العني بسبب انكسار الضوء ‪ ،‬وقبل دراستها يجب مالحظة اآلتي‪:‬‬
‫‪ -1‬النقطة القريبة للعني السليمة هي ‪ 25‬سم‪ ،‬أما النقطةالبعيدة فهي‬
‫الالنهاية ( ∞ ) ‪.‬‬
‫‪ -2‬قطر العني السليمة ‪ 2٫5‬سم ‪.‬‬
‫‪ -3‬العني ﲟثابة عدسة يحصل فيها انكسار لﻸشعة الضوئية ‪.‬‬

‫للعناية بالعني يجب‬
‫زيــــارة طبيب العيون‬
‫عــلــى فــتــرات متقاربة‬
‫ليرى إذا كنت بحاجة‬
‫إلـــى نـــظـــارات طبية‪،‬‬
‫احــم عينك بنظارات‬
‫واقــيــة أثــنــاء السباحة‬
‫والشمس ‪.‬‬

‫النقطة القريبة لﻺنسان السليم حوالي ‪ 25‬سم حتى أوائل العشرينيات من العمر ثم تتغير إلى‬
‫حوالي ‪ 50‬سم عند عمر األربعني عام ًا ‪ ،‬وتكون في حوالي ‪ 500‬سم عند عمر الستني عام ًا‬
‫وذلك للجنسني ‪.‬‬

‫‪45‬‬

‫القراءة باللمس يتغلب بها الكفيف على عائق عدم الرؤية بفضل ﳕو حاسة‬
‫اللمس عنده ‪.‬فاألشخاص العاجزون عن اإلبصار يقرؤون بتحسس حروف من نقاط بارزة‬
‫تسمى طريقة برايل نسبة إلى مخترعها برايل ( وهوكفيف البصر ) ‪.‬‬

‫أما عيوب اإلبصار الناجتة عن انكسار الضوء فهي ‪:‬‬
‫أوال ‪ :‬قصر النظر ‪: Aearsigl tedness‬‬

‫اإلنسان !ملصاب بهذا العيب ال يتمكن من رؤية األشياء البعيدة بوضوح أي أن النقطة البعيدة له‬
‫ليست الالنهاية ∞ ‪ ،‬وفي هذه احلالة يكون مدى الرؤية هو( ‪ - 2 5‬ف ) حيث (ف) مسافة النقطة‬
‫البعيدة ( أبعد نقطة يراها املصاب بوضوح ) ‪.‬‬
‫أسباب قصر النظر ‪:‬‬

‫ا ‪ -‬تغير (زيادة ) قوة عدسة العني ‪.‬‬
‫‪ -2‬زيادة قطر العني عن الوضع الطبيعي (‪) 2٫5‬سم ‪.‬‬
‫وفي كلتا احلالتني تتكون الصورة قبل الشبكية‬
‫كما في الشكل (‪ 30-1‬أ) ‪.‬‬
‫عالج قصر النظر ‪:‬‬

‫قصر النظر (تكوين الصور قبل الشبكية)‬

‫شكل (‪)3٠-1‬‬

‫العالج عدسة مقعرة‪.‬‬
‫ما قوة العدسة الالزمة لتصحيح هذا العيب ؟‬

‫وﳝكن حساب قوة العدسة املناسبة لتصحيح قصر النظر باملعادلة التالية ‪:‬‬

‫‪-1‬‬
‫‪f‬‬
‫‪46‬‬

‫=‪P‬‬

‫‪1‬‬
‫‪S‬‬

‫=‪P‬‬

‫حيث( ‪ )f‬أبعد نقطة يراها املصاب بوضوح ‪.‬‬

‫)‪(7-1‬‬
‫شخص مصاب بأحد عيوب النظر االنكسارية ‪ ،‬فﺈذا كانت مسافة النقطة البعيدة عن عينه هي ‪2‬م ‪،‬‬
‫فأوجد قوة العدسة التي يجب أن يستعملها لتصحيح هذا العيب في نظره ‪.‬‬

‫احلل ‪:‬‬

‫ﲟا أن النقطة البعيدة عن عني هي ‪2‬م فﺈن الشخص مصاب بقصر النظر‬
‫إذاً يعالج باستخدام عدسة مقعرة قوتها ‪:‬‬
‫‪= - 1 = 0.5Δ‬‬
‫‪2‬‬

‫‪P =-1‬‬
‫‪f‬‬

‫وهــنــاك طريقة أخــرى لعالج هــذا العيب وذلــك بالتدخل اجلــراحــي ‪ ،‬حيث يستخدم مــا يسمى‬
‫(التشريط ) أو استخدام الليزر أو الليزك ‪( .‬ابحث في ذلك بالتفصيل)‬
‫ﺛاني ًا ‪ :‬ﻃول النظر ‪:Farssightedness‬‬

‫اإلنسان املصاب بهذا العيب في النظر ال يستطيع‬
‫رؤية األجسام القريبة بوضوح أي أن النقطة القريبة له‬
‫أكبر من ‪25‬سم‬
‫سم ‪ ،‬أما األجسام البعيدة فيراها بوضوح‪،‬‬
‫ويكون مدى الرؤية لهذا اإلنسان ( ل ‪) ∞ -‬‬

‫؟‬

‫أسباب ﻃول النظر ‪:‬‬

‫‪ -1‬تغير( نقصان ) في قو ة عدسة العني‪.‬‬

‫تكوين الصورة خلف الشبكية‬

‫‪ -2‬نقصان قطر العني عن الوضع الطبيعي أي أقل من‬
‫‬‫(‪2٫5‬سم ) ‪.‬‬
‫وفي كلتا احلالتني تتكون الصورة خلف الشبكية كما‬
‫في الشكل (‪ ) 31-1‬أ‪.‬‬

‫العالج ‪ :‬عدسة محدبة‬
‫شكل (‪)31-1‬‬

‫‪47‬‬

‫قوة العدسة املستخدمة لتصحيح هذا العيب‪:‬‬
‫وﳝكن حساب قوة العدسة املستخدمة لتصحيح ﻃول النظر من املعادلة التالية ‪:‬‬

‫‪4 L - 100‬‬
‫‪L‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬
‫‪F‬‬

‫=‪P‬‬

‫حيث (ل) هي أقرب نقطة يراها بوضوح اإلنسان املصاب بطول النظر ووحدة قياسها ( سم )‪.‬‬

‫)‪(8-1‬‬
‫إنسان مصاب بأحد عيوب النظر االنكسارية ‪،‬فﺈذا كانت مسافة النقطة القريبة له ‪40‬سم ‪ ،‬جد قوة‬
‫العدسة الالزمة لتصحيح هذا العيب‪.‬‬

‫احلل ‪:‬‬
‫ﲟا أن النقطة القريبة ليست ‪25‬سم فﺈن هذا اإلنسان مصاب بطول النظر‬
‫إذاً يعالج باستخدام عدسة المة قوتها ‪:‬‬

‫‪= 1.5 Δ‬‬

‫‪48‬‬

‫‪4x 40 - 100‬‬
‫‪40‬‬

‫=‬

‫‪4 L - 100‬‬
‫‪L‬‬

‫=‪P‬‬

‫حساب قوة العدسة املستخدمة في حالة ﻃول النظر‬

‫‪1‬‬
‫َ‪s‬‬

‫‪§≤a ´ÓWÓd‬‬

‫‪f‬‬

‫‪= L-25‬‬
‫‪25L‬‬

‫‪1‬‬
‫‪f‬‬

‫‪+‬‬
‫‪1‬‬
‫‪L‬‬

‫‪L‬‬
‫‪4L - 100‬‬

‫= ‪f‬‬
‫‪4L - l‬‬
‫‪100‬‬

‫‪1‬‬
‫‪s‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬
‫‪f‬‬

‫ ‪1‬‬‫‪25‬‬

‫=‬

‫‪1‬‬
‫‪f‬‬

‫‪= 25L s.m‬‬
‫‪L-25‬‬
‫‪25L‬‬
‫‪m.m‬‬
‫(‪100 )L-25‬‬
‫قوة العدسة =‬

‫‪1‬‬
‫‪f‬‬

‫ﺛالث ًا ‪ :‬االستجماتزم ‪ ( :‬الالنقطية أو الالبؤرية )‬

‫سمى أحيانا انعدام التماثل في النظر أوالالبؤرية واملصاب‬
‫و ُي ﱠ‬
‫بهذا العيب فــي النظر اليــرى املستقيمات املــتــوازيــة أفقية‬
‫بنفس وضوح املستقيمات املتوازية العمودية كما في الشكل‬
‫( ‪ ، ))32 -1‬وذلك بسبب عدم انتظام حتدب قرنية العني‪.‬‬
‫ويعالج باستخدام عدسات تسمى العدسات األسطوانية ‪.‬‬
‫شكل (‪)32-1‬‬

‫‪49‬‬

‫قم بزيارة أحد مراكز جتهيز العدســات واكتب تقرير ًا عن كيفية اختيار العدســة‬
‫املناسبة لتصحيح النظر‪.‬‬
‫معادلة صانﻊ العدسة‬
‫كثيراً ما تطلب عدسات ذات مواصفات محددة من األماكن املتخصصة في صناعة وإنتاج العدسات‬
‫مثل أماكن بيع النظارات ‪ ،‬فما هي املعلومات التي يحتاجها صانع العدسة إلنتاج العدسة املطلوبة على‬
‫الوجه املطلوب ؟‬
‫يحتاج صانع العدسة إلى معلومات مهمة تتعلق بالعدسة املطلوبة وهي ‪:‬‬
‫نصف قطر تكور سطح العدسة األول ( نق‪ )1‬وهذا يختاره الصانع للعدسة ‪.‬‬
‫نصف قطر تكور سطح العدسة الثاني ( نق‪ )2‬وهذا يختاره الصانع للعدسة‪.‬‬

‫‪§≤a ´ÓWÓd‬‬

‫معامل انكسار سطح العدسة األول م‪ 1‬ويعتمد على نوع املادة التي تصنع منها العدسة‬
‫معامل انكسار سطح العدسة الثاني م‪ 2‬وهذا يختاره الصانع للعدسة ‪ .‬كيف ؟‬
‫ومن هذه املعلومات يستطيع حساب البعد البؤري للعدسة املطلوبة من القانون التالي ‪:‬‬

‫‪1‬‬
‫ع‬

‫(م‪ - 2‬م‪)1‬‬
‫=‬
‫م‬
‫‪1‬‬

‫‪1‬‬
‫نق‬
‫‪1‬‬

‫‪1‬‬
‫‬‫نق‬
‫‪2‬‬

‫ويستخدم مقياس التكور ( السفيرو متر ) لقياس نصف‬
‫قطر تكور األسطح الكروية مثل املرايا والعدسات كما في‬
‫الشــكل ومن خاللﻪ ﳝكن إيجاد البعد البؤري للعدســات‬
‫باستخدام معادلة صانﻊ العدسة‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫األجهزة واﻵالت البصرية ‪:‬‬
‫ما نوع املجهر الذي يستخدمﻪ الشخص الذي يقوم بﺈصالح الساعات ؟ حدد نوع‬
‫العدسة املستخدمة مﻊ ذكر السبب ومﻊ الرسم ؟‬
‫البعد البؤري لنظام مكون من عدستني رقيقتني ( محدبتني ) متباعدتني ‪:‬‬
‫النظام املكون من عدستني يستفاد منه في تكبير وتقريب صور األجسام ‪ ،‬بحيث تتكون صورة بواسطة‬
‫العدسة األولى القريبة من اجلسم ثم تستقبل هذه الصورة على العدسة الثانية فتتكون لها صورة مرة‬
‫أخرى أكبر من الصورة األولى ‪ ،‬وهكذا نحصل على تكبير للجسم باستخدام عدستني لم نكن لنحصل‬
‫عليه باستخدام عدسة واحدة ‪ ،‬ومن التطبيقات في هذا املجال املجهر املركب واملنظار الفلكي *‪.‬‬
‫املنظار الفلكي ( التيليسكوب ) ‪Telescope‬‬

‫يستخدم لرؤية األجسام التي ال ترى بالعني املجردة بوضوح بسبب بعدها كالنجوم وغيرها‪.‬‬

‫تركيبﻪ ‪:‬‬

‫عدسة ذات بعد بؤري صغير نسبي ًا وتسمى العدسة العينية لقربها‬
‫من عني املستخدم ‪.‬‬
‫عدسة ذات بعد بؤري كبير نسبي ًا مقارنة بالبعد البؤري للعدسة‬
‫العينية وتسمى بالعدسة الشيئية ‪ ،‬ألنها في مواجهة اجلسم املراد‬
‫رؤيته ‪.‬‬
‫قصبة معدنية ثبت عند نهايتيها العدستان وﳝكن تغيير طولها‬
‫وبالتالي البعد بني العدستني (الشكل ‪.)33-1‬‬
‫ﻃريقة عمل اجلهاز‪:‬‬

‫شكل ((‪)33-1‬‬

‫تسقط األشعة الضوئية من اجلسم املراد رؤيته وتكون هذه األشعة متوازية بسبب بعد اجلسم ‪ ،‬فتتكون‬
‫صورة حقيقية مقلوبة مصغرة للجسم عند بؤرة العدسة الشيئية وهذه الصورة تعتبر جسم ًا بالنسبة‬
‫* سوف نكتفي هنا بدراسة املنظار الفلكي حيث أن املجهر املركب متت دراسته في مقرر األحياء‪.‬‬

‫‪51‬‬

‫للعدسة العينية ‪ ،‬وعند تغيير البعد بني (طول القصبة) بحيث تقع تلك الصورة على بعد أقل بقليل من‬
‫البعد البؤري للعدسة العينية فﺈنه تتكون للجسم صورة خيالية في الالنهاية ‪.‬‬

‫قوة تكبير املنظار الفلكي ‪:‬‬

‫تعتمد قوة تكبير املنظار الفلكي على قوة تكبير كل من العدستني العينية والشيئية والقانون التالي‬
‫يعطي قوة التكبير النهائية للمنظار‬

‫أما طول القصبة الهوائية فيمكن حسابها من القانون ‪:‬‬

‫‪ábÓ©dG ìÉàØe‬‬

‫‪F obj‬‬
‫=‪P‬‬
‫‪Feye‬‬

‫‪F obj‬‬

‫البعد البؤري للعدسة الشيئية‬

‫‪Feye‬‬

‫البعد البؤري للعدسة العينية‬

‫‪L = Fe + Fo‬‬

‫)‪(9-1‬‬
‫منظار فلكي البعد البؤري لشيئيته ‪100‬سم والبعد البؤري لعينيته ‪5‬سم ‪.‬‬
‫أوجد قوة تكبيره وطوله علم ًا بأن الصورة النهائية في الالنهاية ‪.‬‬

‫احلل‬

‫‪F obj‬‬
‫‪Feye‬‬

‫=‪P‬‬

‫=‬

‫‪100‬‬
‫‪5‬‬

‫= ‪ 20‬مرة‬

‫طول املنظار (‪ 105 = 5 + 100 = fo + fe = )L‬سم‬

‫‪52‬‬

‫هناك أجهزة وآالت بصرية أخرى تستخدم للعرض مثل الفانوس السحري ‪ ،‬جهاز‬
‫اإلسقاط فوق الرأسي ‪ .‬أو غيرها‪ ،‬حاول أن تشرح تركيبها وطريقة عملها ‪.‬‬

‫ﻗﻀﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﻗﺸﺔ‪:‬‬
‫بالتعاون مع زمالئك ناقﺶ التطور احلاصل في األجهزة واآلالت البصرية واستخدامها في احلياة‬
‫املعاصرة‪ ،‬ثم حاول أن تصفها برسم خرائط مفاهيم حسب تركيبها أو طبيعة استخداماتها‬
‫(عدسة‪ -‬منظار‪ -‬ألياف بصرية‪ -‬ألعاب إلكترونية ضوئية‪ -‬ليزر طبي‪ -‬إلﺦ)‪.‬‬

‫حيود موجات الضوء ‪:Diffraction of Light‬‬

‫حيود املوجات الضوئية ‪:‬‬
‫للتعرف على حيود موجات الضوء قم بالنشاط التالي ‪:‬‬
‫�‪A‬ا◊ (‪©6-1‬‬

‫األدوات ‪ :‬مصدر ضوئي ‪ ،‬حاجز بﻪ فتحة صغيرة جد ًا ‪ ،‬حاجز الستقبال الضوء‬
‫خطوات التجربة‬
‫‪ - 1‬ضع احلاجز ذا الفتحة بني املصدر الضوئي واحلاجز اآلخر ‪.‬‬
‫‪ - 2‬غير في بعد املصدر الضوئي عن احلاجز مع مراعاة أن‬
‫يكون الضوء عمود ًّيا على الفتحة‪.‬‬
‫‪ -3‬ماذا تشاهد على احلاجز ؟‬

‫‪53‬‬

‫ال بد أنك شاهدت في هذا النشاط وجود بقعة من الضوء القوي على احلاجز يحيط بها حلقات مضيئة وأخرى‬
‫مظلمة متتابعة ‪ ،‬ويفسر ذلك مبدأ هيجنز ‪ ،‬الذي ينص على أن (كل نقطة على صدر املوجة تعمل كمصدر مستقل)‬
‫حيث أن أكثر األشعة تذهب في اﳋط املستقيم فال يصل إلى خارج البقعة إال كمية قليلة من اإلضاءة‪ ،‬وأما املوجات‬
‫التي حتيد عن مسارها فﺈنها تتداخل بكيفيات مختلفة مولدة هذه احللقات ‪.‬‬

‫احليود‪ :‬انحناء املوجات عندما يقابلها فتحة مناسبة‬
‫(اتساع الفتحة قريب من الطول املوجي) أو أقل‪.‬‬

‫يعتمد حيود املوجة على الطول املوجي وأبعاد الفتحة ( عرضها ) فكلما زاد الطول املوجي زاد وضوح احليود ‪.‬‬
‫وإذا كان عرض الفتحة التي ينفذ منها الضوء قريب ًا من الطول املوجي للضوء املستخدم ( من رتبة طول املوجة ) كانت‬
‫أهداب احليود أكثر وضوح ًا ‪ .‬انظر الشكل (‪.)34-1‬‬

‫ال يوجد حيود ألن عرض‬

‫حيود واضح ألن عرض‬

‫الفتحة أكبر من الطول املوجي‬

‫الفتحة أقل من الطول املوجي‬

‫شكل (‪)3٤-1‬‬

‫‪54‬‬

‫التداخل في املوجات الضوئية ‪:‬‬
‫في عام ‪ 1٨0٨‬م استطاع العالم البريطاني (يوﱋ) رؤية ودراسة تداخل املوجات الضوئية من خالل‬
‫جتربة عملية تعرف بتجربة (يوﱋ) للشق املزدوج‪.‬‬
‫�‪A‬ا◊ (‪)∑-1‬‬

‫األدوات ‪ .‬مصدر ضوئي (يفضل أن يكون أحادي اللون ) ‪،‬لوح زجاجي مطلي باللون األسود ‪ ،‬حاجز الستقبال الضوء‬
‫خطوات إجراء النشاط ‪:‬‬

‫‪ - 1‬اعمل شقني ضيقني أفقيني متجاورين ومتوازيني في اللوح ‪.‬‬
‫‪ - 2‬سلط حزمة من الضوء على هذين الشقني ‪.‬‬
‫‪ - 3‬استقبل الضوء املار من خالل الشقني على احلاجز ‪.‬‬
‫‪ - 4‬غير من بعد احلاجز عن الشقني حتى تشاهد خطوط ًا مضيئة وأخرى مظلمة بشكل واضح‬
‫هذه اﳋطوط تسمى أهداب التداخل في الضوء ‪ .‬شكل ( ‪) 35 – 1‬‬

‫‪y‬‬

‫‪X‬‬
‫‪ )3٥‬جتربة يوﱋ‬
‫(‪)3٥-1‬‬
‫شكل (‪1‬‬

‫ال يوجد فرق جوهري بني أهداب التداخل الناجتة عن‬
‫ال منهما ناﰋ عن تداخل‬
‫الشقني أو عن حيود الضوء‪ ،‬ألن ك ً‬
‫موجات ضوئية‪ ،‬بيد أنه ﳝكن القول أن أهداب احليود ناجتة عن‬
‫عدد كبير من املصادر الضوئية (باعتبار كل نقطة من نقاط صدر‬
‫املوجة مصدراً ضوئي ًا ) أما أهداب التداخل عن الشقني فناجتة من‬
‫مصدرين ضوئيني فقط‪.‬‬

‫‪55‬‬

‫و ُتعطى العالقة الرياضية بني مركزي هدبني متتاليني بالعالقة التالية ‪:‬‬

‫‪nλ x‬‬
‫‪d‬‬

‫=‪y‬‬

‫‪ 1=n‬فﺈن (‪ )y‬متثل البعد بني‬
‫حيث ‪ y‬بعد الهدب ذي الرتبة (‪ )n‬عن الهدب املركزي‪ .‬وعندما ‪n‬‬
‫مركزي هدبني متتاليني من نفس النوع ‪.‬‬

‫‪ábÓ©dG ìÉàØe‬‬

‫‪d‬‬
‫‪x‬‬
‫‪λ‬‬
‫‪y‬‬

‫املسافة بني الفتحتني‪.‬‬
‫بعد احلاجز عن الشقني‪.‬‬
‫الطول املوجي‪.‬‬
‫املسافة بني هدبني متاليني من‬
‫نفس النوع‪.‬‬

‫)‪(10-1‬‬
‫في جتربة يوﱋ استخدم ضوء طوله املوجي ‪ 7- 10 x 4‬متر واملسافة بني فتحتي الشق املزدوج ‪ 3‬ملم ويبعد‬
‫احلاجز ‪ 1٫5‬متر الذي يستقبل عليه الهدب‪ .‬احسب املسافة بني كل هدبتني متتاليتني‪.‬‬

‫احلل‪:‬‬

‫‪y = nλx‬‬
‫‪d‬‬

‫إذن ‪= y‬‬

‫أكمل‪.......... :‬‬

‫‪10 4 1‬‬
‫‪10 3‬‬

‫‪7-‬‬

‫‪1٫5‬‬

‫‪3-‬‬

‫من التجربة السابقة ﳝكن استنتاج شروط التداخل البناء والهدام على النحو التالي‪:‬‬

‫‪ -1‬عندما تنتشر موجتان صادرتان عن منبعني متفقني في الطور يحدث تداخل بناء عند النقاط التي‬
‫يكون فرق بعديهما عن املنبعني مساوي ًا للطول املوجي أو مضاعفاته العددية الصحيحة (أو صفر) ‪n λ‬‬
‫حيث ‪ n‬عدد صحيح ﲟعنى تالقي قمة مع قمة أو قاع مع قاع كما في الشكل (‪.)36 -1‬‬

‫‪56‬‬

‫‪ -2‬عندما تنتشر موجتان صادرتان عن منبعني متفقني في الطور يحدث تداخل هدام عند النقاط التي‬
‫يكون فرق بعديهما عن املنبعني مساوي ًا لنصف الطول املوجي أو املضاعفات الفردية لنصف الطول املوجي‬
‫‪ )n+ 1 ( λ‬حيث ‪ n‬عدد صحيح أو صفر كما في الشكل ( ‪.) 37 -1‬‬
‫‪2‬‬

‫التداخل‪ :‬تراكب حركتني أو أكثر ينتج تداخل بناء تعميري في بعض املواضع أو تداخل‬
‫هدمي (تدميري)‪.‬‬

‫شكل (‪ )3٦-1‬تداخل املوجات‬

‫شكل (‪ )3٧-1‬تداخل املوجات‬

‫القدرة التحليلية للضوء ‪Resolving power:‬‬
‫ﳝكن التفريق بني مصادر الضوء حسب املسافة الفاصلة بني املصادر ذاتها وكذلك حسب بعد املصادر‬
‫عن جهاز التحليل (العني مثال) ‪.‬‬
‫تعتبر قدرة اجلهاز التحليلية أكبر كلما استطاع التمييز بني مصادر ضوئية متقاربة ًّ‬
‫جدا وعلى بعد كبير‬
‫منه‪ ،‬فمث ً‬
‫ال في األشكال (‪ )40-1( ، )3٩-1( ، )3٨-1‬متثيل لقدرة العني التحليلية للتمييز بني‬
‫مصدرين ضوئيني تفصل بينهما مسافة صغيرة ثابتة ( أضواء سيارة ) على مسافات مختلفة من العني‪،‬‬
‫ويرى الناس هذه الصور الثالث عند مسافات معينة حسب بعد املصدر عن العني السليمة‪ ،‬وﳝكن تثبيت‬
‫املسافة بني املصدر والعني والتحكم في املسافة بني املصدرين ( أضواء السيارة )‪.‬‬

‫‪57‬‬

‫املصدر بعيد عن اجلسم‬

‫شكل (‪)3٨-1‬‬

‫‪58‬‬

‫املصدر قريب من اجلسم‬

‫شكل (‪ )3٩-1‬التداخل‬

‫املسافة بني املصدر واجلسم متوسطة‬
‫شكل (‪)٤٠-1‬‬

‫االستقطــاب ‪: Polaraization‬‬
‫�‪A‬ا◊ (‪©∏ - 1‬‬

‫أحضر حب ً‬
‫ال وﺛبﺖ أحد ﻃرفيﻪ والطرف اﻵخر حر وحدد عليﻪ أربﻊ مواضﻊ ﲤثلها النقاط‬
‫(أ‪ ،‬ب ‪ ،‬جـ ‪ ،‬د ) واجعل احلبل ﳝر من خالل فتحتني ﻃوليتني متوازيتني عند النقطة ب‪،‬جـ‬
‫كما في الشكل (‪. )٤1 - 1‬‬
‫حرك الطرف (أ) في جميﻊ االجتاهات تتكون موجة مستعرضة خالل احلبل من النقطة (أ)‬
‫إلى ما قبل النقطة (ب ) ﺛم تنفذ املوجة من خالل الفتحتني املتوازيتني عند النقطتني (ب‪،‬جـ)‬

‫شكل (‪ )٤1-1‬االستقطاب‬

‫ولكن اجتاﻩ االهتزاز يكون في اجتاﻩ واحد حتى تصل إلى النقطة (د) بينما اجتاﻩ االهتزاز‬
‫في اجلزء (أ) متعامد وفي جميﻊ االجتاهات وتسمى املوجة التي تصاحبها اهتزازات في‬
‫مستوى واحد فقط ﲟوجة مستقطبة كما بالشكل (‪. )٤1 -1‬‬

‫شكل (‪ )٤2-1‬االستقطاب‬

‫وعند إدارة الفتحة (جـ) بحيث تصبح عمودية على الفتحة (ب) ﳒد أن املوجة ال تسري‬
‫خالل اجلزء ( جـ د) كما بالشكل (‪.)٤2 -1‬‬

‫‪59‬‬

‫االستقطاب ‪:Polaraization‬‬

‫هو تكوين حزمة من الموجات الكهرومغناﻃيسية تهتز في مستوى واحد ‪.‬‬

‫ﲟا أن الضوء العادي عبارة عن موجات كهرومغناﻃيسية هل ﳝكن استقطابﻪ ؟‬

‫لــقــد مت اكــتــشــاف بــلــورات طبيعية تسمىحجر الــتــورمــالــني تشمل عــلــى تــرتــيــب خـــاص جلزيئاتها بحيث‬
‫ال تسمح ﲟـــرور املــوجــات الــضــوئــيــة إال إذا كـــان مــســتــوى اهــتــزازهــا مـــوازيـــ ًا للمحور الــبــصــري لــلــبــلــورة كما‬
‫فــي الــشــكــل (‪ ، )43 -1‬وقــــدمت إنــتــاج مــركــب صــنــاعــي ﳝــاثــل تــلــك املــــادة يــســمــى مــركــب الـــبـــوالرويـــد ‪.‬‬

‫شكل (‪)٤3-1‬‬

‫‪60‬‬

‫�‪A‬ا◊ (‪©π - 1‬‬

‫إذا كان لديك بلورتا التورمالني ( أ ‪ ،‬ب ) كما في الشكل ( ‪ ،)٤٤ -1‬وسقطﺖ حزمة ضوئية على‬
‫البلورة (أ ) فالضوء في هذﻩ احلالة يهتز في مستوى واحد‪ .‬وعند تثبيﺖ البلورة ( أ ) فﺈن الضوء ﳝر‬
‫من خاللها ولكن في مستوى واحد وهو املستوى الذي يوازي مستوى محور البلورة ويصبح الضوء‬
‫بعد ذلك مستقطباً‪ ،‬إذ ًا تعرف هذﻩ البلورة (بالبلورة املستقطبة)‪ ،‬ﺛم ﳝر الضوء املستقطب من خالل‬
‫البلورة (ب) فﺈذا كان محورها مواز ًيا ﶈور البلورة (أ) ومواز ًيا ملستوى اهتزاز الضوء املستقطب‬
‫(تعرف هذﻩ البلورة بالبلورة اﶈللة) فﺈن الضوء ينفذ من خاللها حتى يصل إلى العني‪ ،‬وعند إدارة‬
‫البلورة يختفي الضوء تدريج ًّيا حتى يصبح محورها عمود ًّيا على محور البلورة (أ) فيختفي الضوء‬
‫ﲤام ًا ‪.‬‬
‫بلورة محللة (ب)‬

‫بلورة مستقطبة (أ)‬

‫شكل (‪)٤٤-1‬‬

‫إ ًذا هذا النشاط يثبﺖ أن موجات الضوء هي موجات مستعرضة ﳝكن استقطابها ‪ ،‬وبصفة عامة فﺈن‬
‫املوجات املستعرضة ﳝكن استقطابها وهذﻩ خاصية من خواصها ‪.‬‬

‫‪61‬‬

‫هل يحدث االستقطاب في الصوت ‪ .‬وملـاذا ؟‬

‫تطبيقات عملية على االستقطاب ‪:‬‬
‫‪ -1‬النظارة الشمسية ‪:‬‬

‫وتعمل على استقطاب جزء من ضوء الشمس‬
‫فتريح العني أثناء الرؤية من خاللها ‪.‬‬
‫في الشكل (‪( )45-1‬أ) نظارتان شمسيتان‬
‫موضوعتان بحيث يكون مستو ًيا استقطابهما‬

‫(محوراهما البصريان) متوازيني ولذلك نرى اﳋطوط‬

‫ﺃ‬

‫السوداء خلفهما واضحة‪.‬‬
‫أما الشكل (‪( )45-1‬ب) فقد وضعت النظارتان‬
‫بحيث يكون مستو ًيا استقطابهما متعامدين ولذلك‬

‫ال نرى اﳋطوط السوداء خلفهما بوضوح ‪.‬ملاذا ؟‬

‫ﺏ‬

‫شكل (‪)٤٥-1‬‬

‫‪62‬‬

‫‪ُ -2‬م َر ِّشح البوالرويد في كاميرات التصوير ‪Polarizer‬‬

‫نرى بعض األجسام املراد تصويرها تتعرض لكمية كبيرة من الضوء حسب نوعية األجسام التي خلفها‬
‫وعند التصوير تظهر الصورة غير واضحة وللتغلب على هذه املشكلة مت وضع مرشح من البوالرويد أمام‬
‫عدسة الكاميرا للتخلص من الضوء املنعكس من األجسام خلف اجلسم املراد تصويره ويكون معظمه‬
‫في حالة استقطاب فيدار مستوى ِّ‬
‫املرشح حتى يصبح عمود ًّيا على مستوى استقطاب الضوء املنعكس‬
‫أما الضوء املنعكس من اجلسم املراد تصويره فال يتأثر باملرشح ألنه ضوء غير مستقطب ‪.‬ملاذا ؟‬

‫‪63‬‬

‫أﺳﺌﻠﺔ وﺗﻤﺎرﻳﻦ اﻟﻔﺼﻞ اول‬

‫‪ )1‬ضﻊ عالمة √ في املربﻊ املقابل لﻺجابة الصحيحة لكل من العبارات التالية ‪:‬‬
‫أ ‪ -‬الديوبتر وحدة لقياس ‪:‬‬
‫البعد البؤري‬
‫قوة العدسة‬
‫قوة التكبير‬
‫الزاوية البصرية‬
‫ب ‪ -‬للحصول على أكبر زاوية بصرية يوضع اجلسم أمام العني على بعد ‪:‬‬
‫أصغر من ‪25‬سم‬
‫أكبر من ‪25‬سم‬
‫مساوي لـ ‪ 2٫5‬سم‬
‫مساوي لـ ‪25‬سم‬
‫جـ ‪ -‬عدم قدرة العني على رؤية مجموعة متعامدة من اﳋطوط بنفس الوضوح يدل على ‪:‬‬
‫طول النظر‬
‫قصر النظر‬
‫ضعف قوة التكبير‬
‫االستجماتزم‬
‫د ‪ -‬عند سقوط أشعة الشمس على زجاج السيارة فﺈنها ‪:‬‬
‫تنعكس‬
‫تنفذ‬
‫جميع ما تقدم‬
‫متتص‬
‫هـ ‪ -‬معامل االنكسار املطلق ألي وسط يكون دائم ًا ‪:‬‬
‫مساوي للواحد‬
‫أكبر من الواحد‬
‫مساوي للصفر‬
‫أصغر من الواحد‬
‫و ‪ -‬عندما يعترض طريق انتشار املوجات عائق صغير ‪ .‬فﺈنها عند طرفه ‪:‬‬
‫تنكسر‬
‫تنعكس‬
‫حتيد‬
‫تتداخل‬
‫ز ‪ -‬رؤيتك للضوء النافذ من شقوق األبواب ‪،‬دون أن تكون على خط مستقيم مباشرة مع مصدر‬
‫الضوء ناﰋ عن ظاهرة ‪:‬‬

‫‪64‬‬

‫التداخل‬
‫احليود‬
‫االنكسار‬
‫االنعكاس‬
‫ح ‪ -‬عندما تنتشر في وسط واحد موجتان متماثلتان حتدث ظاهرة ‪:‬‬
‫احليود‬
‫االنكسار‬
‫االنعكاس‬
‫التداخل‬
‫ط ‪ -‬تعتبركل نقطة من نقاط املصدر تعمل وكأنها مصدر ملوجات ثانوية ‪ ،‬هذه العبارة تعرف ﲟبدأ ‪:‬‬
‫يوﱋ‬
‫نيوتن‬
‫هيرتز‬
‫هيجنز‬
‫ي ‪ -‬يكون الهدب املركزي في جتربة يوﱋ هدب ًا ‪:‬‬
‫مضيئ ًا دوم ًا‬
‫معتما دو ًما‬
‫ً‬
‫مضيئ ًا عند استخدام الضوء األبيض‬
‫معتما أو مضي ًئا اعتما ًدا على نوع املنبع‬
‫ً‬
‫‪ )2‬امأل الفراغات في اجلدول التالي ﲟا يناسبها ‪:‬‬

‫العيب‬

‫موقﻊ الصورة‬
‫رؤية األجسام‬
‫بوضوح على مسافة املتكونة للجسم‬

‫أسباب حدوث‬
‫هذا العيب‬

‫العدسة املستخدمة‬
‫في تصحيح العيب‬

‫قصر النظر‬
‫طول النظر‬

‫‪ )3‬ماذا يقصد باالنعكاس ؟ ميز بني نوعي االنعكاس؟‬
‫‪ )٤‬اشرح ﻃريقة سهلة إليجاد البعد البؤري لعدسة محدبة مستعي ًنا بأشعة الشمس‪.‬‬

‫‪65‬‬

‫‪ )٥‬إذا كانﺖ أقرب مسافة للرؤية الواضحة لشخص هي ‪ 2٥‬سم أوجد قوة تكبير العدسات اﶈدبة‬
‫التالية عند استخدام كل منها مجهر ًا بسيط ًا حيث (ع) البعد البؤري للعدسة ‪:‬‬

‫أ – ع = ‪ 15‬سم‬

‫ب ‪ -‬ع = ‪ 10‬سم‬
‫جـ ‪ -‬ع = ‪ 5‬سم‬
‫د ‪ -‬ع = ‪ 3‬سم‬
‫‪ )٦‬ما العالقة بني قوة التكبير والبعد البؤري ؟‬
‫‪ )٧‬ارسم العالقة بني التكبير الناﰋ والبعد البؤري في احلالة (جـ ) في سؤال رقم (‪ )٦‬ﺛم أوجد‬
‫البعد البؤري لعدسة تكبيرها (‪ )٤٠‬مرة ‪.‬‬
‫‪ )٨‬قوة تكبير مجهر مركب تساوي (‪ ) 12‬مرة ‪ .‬فﺈذا كان تكبير الشيﺌية وحدها يساوي ( ‪)12‬‬
‫مرة فما تكبير العدسة العينية ؟‬
‫‪ )٩‬لديك عدستان محدبتان البعد البؤري إلحداهما ‪٥٠‬ســم ‪ ،‬ولألخرى ‪2‬سم في رأيــك ما‬
‫اﻵلة البصرية التي ﳝكن صنعها باستخدامك لهاتني العدستني ‪ ،‬وما مقدار قوة التكبير فيها‬
‫وﻃولها؟‬
‫‪ )1٠‬اذكر نوع عيب النظر ونوع العدسة املستخدمة لتصحيحﻪ‪ ،‬ﺛم احسب مقدار قوة العدسة في‬
‫ما يلي ‪:‬‬
‫ املدى البصري ‪ 25‬سم – ‪200‬سم‬‫ املدى البصري ‪ 50‬سم ‪∞ -‬‬‫‪ )11‬اختر من إحدى املجموعتني عدستني تصلحان لصنﻊ منظار فلكي بحيث تكون قوة تكبيرﻩ‬

‫‪66‬‬

‫معتبرا الصورة‬
‫أكبر ما ﳝكن ‪ ،‬مبي ًنا سبب االختيار ‪ ،‬ﺛم أوجد قوة تكبير هذا املنظار وﻃولﻪ‬
‫ً‬
‫النهائية في الالنهاية ‪.‬‬
‫املجموعة أ‬

‫املجموعة ب‬

‫‪50 -‬‬

‫‪50 +‬‬

‫‪20 -‬‬

‫‪20+‬‬

‫‪10 -‬‬

‫‪10+‬‬

‫‪1-‬‬

‫‪1+‬‬

‫‪0٫5 -‬‬

‫‪0٫5+‬‬

‫‪ )12‬أراد صانﻊ العدسات أن يحسب النقطة القريبة لشخص يستعمل عدسة قوتها البصرية ‪2+‬‬
‫ديوبتر ﱠ‬
‫فهال ساعدتﻪ ؟‬
‫‪ ) 13‬إذا أخبرك زميلك أنﻪ يستخدم عدسة قوتها البصرية (‪ ٤-‬ديوبتر) فما النقطة البعيدة لها ‪.‬‬
‫‪ )1٤‬ضﻊ عالمة (√) أمام العبارات الصحيحة و( × ) أمام اﳋاﻃﺌة مﻊ تصحيح اﳋطأ ‪:‬‬
‫أ ‪ -‬للضوء كتلة ثابتة أثناء حتركه وسكونه ‪.‬‬
‫ب‪ -‬تستخدم سطوح عاكسة محدبة في املصابيح الكشافة بالسيارات ‪.‬‬
‫ج ‪ -‬استطاعت النظرية املوجية تفسير ظاهرتي التداخل واحليود ‪.‬‬
‫مبتعدا عن العمود ‪.‬‬
‫د ‪ -‬إذا سقط شعاع ضوئي من املاء إلى الهواء بزاوية سقوط ‪ 54‬فانه ينكسر‬
‫ً‬

‫‪67‬‬

‫وضوحا في حياتنا من حيود موجات الضوء‪.‬‬
‫هـ‪ -‬حيود موجات الصوت يكون أقل‬
‫ً‬
‫و ‪ -‬انعكاس املوجات خالل الوسط ال يغير ترددها أو طولها املوجي ولكن يغير سرعة انتشارها‬
‫في الوسط ‪.‬‬
‫‪ ) 1٥‬احسب مقدار زاوية السقوط في املاء ‪ ،‬إذا كانﺖ زاوية االنكسار املقابلة لها في الهواء‬
‫تساوي ‪ 3٥‬ومعامل انكسار املاء ‪. 1٫33‬‬
‫‪ )1٦‬سقط شعاع ضوئي من الهواء على سطح زجاجي زاويــة سقوط ‪ ٦٠‬فانعكس جزء منﻪ‬
‫وانكسر الباقي أوجد الزاوية الواقعة بني الشعاع املنعكس والشعاع املنكسر إذا كان معامل‬
‫االنكسار للزجاج = ‪. 3‬‬
‫‪ )1٧‬أكمل الرسوم التالية مﻊ كتابة قيمة الزوايا الناقصة في كل حالة ‪:‬‬

‫‪ )1٨‬اختر زاوية انكسار الشعاع عند انتقالﻪ من وسط إلى آخر من بني األقواس ‪.‬‬

‫‪ÆÆ‬‬

‫‪68‬‬

‫‪ÆÆ‬‬

‫‪ÆÆ‬‬

‫‪ )1٩‬وضﻊ جسم على بعد ‪2٠‬سم من مرآة كروية فتكونﺖ لﻪ صورة حقيقية على بعد ‪٦٠‬سم‬
‫من املرآة فما نوع املرآة ؟ وما نصف تكورها ؟ ﺛم احسب مقدار التكبير الناﰋ ‪.‬‬
‫‪ )2٠‬وضﻊ جسم على بعد ‪٥٠‬سم من عدسة فتكونﺖ لﻪ صورة مقلوبة مكبرة مرتني ‪.‬ما نوع‬
‫العدسة ؟ وما بعدها البؤري ؟‬
‫‪ )21‬مرآة محدبة بعدها البؤري ‪3٠‬سم وضﻊ جسم على بعد ‪٦٠‬سم منها أوجد بعد الصورة‬
‫املتكونة وصفاتها مﻊ توضيح إجابتك بالرسم ‪.‬‬
‫‪ )22‬وضــﻊ جسم أمــام عدسة محدبة بعدها الــبــؤري ‪2٠‬ســم فتكونﺖ لــﻪ صــورة مصغرة‬
‫إلى النصف ‪ .‬أوجد البعد بني اجلسم وصورتﻪ في احلالتني التاليتني موضح ًا إجابتك بالرسم‪:‬‬
‫أ – إذا كانت العدسة محدبة‬

‫ب – إذا كانت العدسة مقعرة‬

‫‪ )23‬وضﻊ جسم ﻃولﻪ ‪٦‬سم عمود ًّيا على اﶈور األصلي ملرآة مقعرة نصف قطر تكورها ‪٥٠‬سم‬
‫فﺈذا كان بعد اجلسم عن املرآة ‪٤٠‬سم ‪ .‬فأوجد بعد الصورة الناجتة وﻃولها واذكر خواصها‬
‫مﻊ الرسم ‪.‬‬
‫‪ )2٤‬أي العدستني في النظارة (الشكل الثالي) مضادة لالنعكاس‪ ،‬وملاذا؟‬

‫‪69‬‬

70

: ‫ﻳﺘﻮﻗﻊ ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﻌﺪ دراﺳﺘﻪ ﻟﻬﺬا اﻟﻔﺼﻞ أن‬
Æ WKu*« t�� …œU*« nB�
Æ qOu��« w� WKu*« t�� œ«u*« WOL�√ 5��
ÆW�zUA�«  «—c�« YO� s� P ŸuM�« s� qu*« t��Ë N ŸuM�« s� qu*« t�� …—uK� 5� Ê—UI�
Æ © Diod ® WOzUM��« WKu�« VO�d� nB�
Æ WOzUM��« WKu�« w� e�U(« bN� —«bI� UNOK� n�u�� w��« q�«uF�« nB�
Æ WOzUM��« WKu�« qOu� ‚d� nB�
Æ WOzUM� WKË Â«b���U� —UO��« .uI� W�d& Íd��
Æ WOzUM��« WKu�«  U�«b���« iF� d�c�
Æ —u��e�«d��« VO�d� r�d�« l� nB�
Æ —u��e�«d��« qL� ÕdA�
Æ —u��e�«d��«  U�«b���« iF� d�c�
ÆoKG� ≠Õu�H� WOzU�dN� …dz«b� l�U� ÕU�HL� —u��e�«d��« vK� W�d& Íd��
Æ WK�UJ�*« WO�Ëd�J�ù« dz«Ëb�« vK� ·dF��
Æ u�œ«d�« dz«Ëœ vK� ·dF��
Æ Êu�eHK��« dz«Ëœ vK� ·dF��
Æ jI� And ¨ or ¨ Not WD��*« WOIDM*« dz«Ëb�« ÕdA�
Æ w�ü« V�U(« qL� vK� ·dF��
Æ WO�Ëd�J�ù« l�«uI�« …dz«œ vK� ·dF��

71

‫اﻹلكتـرونيــات ‪Electronics‬‬
‫مقدمة ‪: Introduction‬‬
‫شهد علم اإللكترونيات تطوراً متسارع ًا في النصف الثاني من القرن العشرين ‪ ،‬وكان له األثر الكبير في شتى مناحي‬
‫وﻓيﻢ يبﺤﺚ ﻫﺬا الﻌلﻢ ؟ وما آﺛارﻩ ﻓﻲ حياﺗنا ؟ وما الترانزﺳتور ؟ وما‬
‫احلياة ‪ ،‬ﻓﻤا املقﺼود بﻌلﻢ اﻹلكترونيات ؟ َ‬
‫أنواﻋﻪ وﺧﺼائﺼﻪ واﺳتﺨداماﺗﻪ ؟ هذه األسئلة وغيرها ستكتشف اإلجابة عنها عند دراستك هذا الفصل ‪.‬‬

‫اﻹلكترونيات ‪ :Electronics‬ﻫﻲ ﻋلﻢ التﺤكﻢ ﻓﻲ ﺳﻤات حرﻛة وﻃاﻗة اﻹلكترونات وﺗقنية اﺳتﺨدام‬
‫ﻫﺬا الﻌلﻢ ﻓﻲ التطبيقات الﺼناﻋية لﻸﺟﻬزة املسﻤاة باﻹلكترونية * ‪.‬‬

‫وقد دخلت اإللكترونيات مجال التقنية مطلع القرن العشرين امليالدي ‪ ،‬حيﺚ استطاع العالم فلمنﻎ اختراع الصمام‬
‫الثنائي عام ‪ 1٩04‬م وكان هذا االختراع اللبنة األولى في علم اإللكترونيات ‪.‬‬
‫كان االستخدام األول لﻺلكترونيات في مجال االتصاالت اإلذاعية في عام ‪ 1٩20‬م ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1٩50‬م حدثت نقلة كبيرة في علم اإللكترونيات ‪ ،‬حيﺚ ﰎ اختراع الترانزيستور الذي حل محل الصمام‬
‫في الدائرة اإللكترونية ‪.‬‬

‫‪á¶MÓe‬‬
‫التحكم في اإللكترونيات له عدة صور منها ‪:‬‬
‫‪ -1‬القدرة على عزل اإللكترون متا ًما عن املؤثرات اﳋارجية وذلك لتخزين املعلومات ‪.‬‬
‫‪ -2‬حتديد طاقة اإللكترون متام ًا وذلك لتحديد اللون الناجت من تفاعله مع شاشة التلفاز إلعطاء‬
‫اللون املطلوب لنقطة ( بيكسل ) ‪.‬‬
‫‪ -3‬التحكم في حتديد حركة اإللكترون لتوليد موجات كهرومغناطيسية في دوائر الرنني في‬
‫أجهزة البﺚ اإلذاعي والتلفزيوني ‪.‬‬
‫‪ -4‬إغالق بعض مسارات اإللكترونات أو فتحها لتشكيل نوع من البوابات املنطقية كما في دوائر‬
‫‪.not، or ، and‬‬
‫وأيضا ميكن تعريفه بﺄنه علم يهتم بانتقال الشحنات (اإللكترونات) في الفراغ أو أشباه املوصالت واستخدامه في التطبيقات الصناعية‪.‬‬
‫ً‬

‫‪72‬‬

‫الترﻛيﺐ البنائﻲ ﻷشباﻩ املوﺻﻼت ‪:Installation of Structural Semi Conductors‬‬

‫التركيب البنائي اإللكتروني ملواد أشباه املوصالت يعتمد على أن‬
‫مستوى الطاقة املسمى بشريط التكافؤ يكون ﳑتل ًئا باإللكترونيات‬
‫متاما ‪ ،‬أما مستوى الطاقة املسمى بشريط التوصيل (وهو آخر مستوى‬
‫طاقة في املادة) فيكون خالي ًا متاما من اإللكترونيات وذلك عند درجة‬
‫حرارة الصفر املطلق ‪.‬‬
‫ورغم تشابه هذه اﳋاصية في التركيب البنائي إللكترونات املواد‬
‫شبه املوصلة مع املواد العازلة إال أنه في املواد شبه املوصلة يكون فرق‬
‫شكل (‪ )١-2‬الترﻛيﺐ البلوري‬
‫صغيرا ًّ‬
‫الطاقة بني شريط التكافؤ وشريط التوصيل‬
‫جدا مقارنة مع‬
‫ً‬
‫املواد العازلة ويكون مساوي ًا للطاقة احلرارية (‪ )KBT‬في نطاق درجة‬
‫حرارة الغرفة لذا فﺈن ‪:‬‬
‫‪ -1‬العناصر التي متتاز باﳋاصية السابقة هي عناصر املجموعة الرابعة‬
‫في اجلدول الدوري شكل (‪.)1-2‬‬
‫‪ -2‬درجة التوصيل الكهربائي لهذه املواد ضعيفة‪.‬‬
‫شكل ((‪ ))2-2‬إلكترونات التكاﻓﺆ‬
‫‪ -3‬عند درجة الصفر املطلق (‪ْ2٧3-‬م) تصبح عازلة لدخول األربع‬
‫إلكترونات في املستوى اﳋارجي في أربع روابط تساهمية ‪.‬‬
‫ميكن زيادة التوصيل الكهربائي في أشباه املوصالت بطريقتني‪:‬‬
‫أ‪ -‬رفع درجة احلرارة ‪ :‬حيﺚ تقوم بتكسير الروابط التساهمية فيتحرر‬
‫إلكترونات (حاملة للتيار) تاركة خلفها فجوة (ثقوب) موجبة تعمل‬
‫على جذب أقرب إلكترون إليها‪ .‬وتسمى حامالت الشحنة املوجبة‬
‫شكل (‪ )3-2‬الروابﻂ التساﻫﻤية‬
‫‪.posivive charge carries‬‬
‫ب‪ -‬إضافة شوائب (ذرات خماسية التكافؤ) للحصول على بلورة‬
‫من النوع السالب ‪ n- Type‬إضافة شوائب (ذرات ثالثية التكافؤ) للحصول على بلورية من النوع‬
‫املوجب ‪P- Type‬‬
‫تتكون بلورة شبه املوصل عن طريق مشاركة كل ذرة بﺈلكترونات التكافؤ األربعة لها مع أربع ذرات‬
‫مجاورة لكي متﻸ املستوى األخير ويسمى هذا الترابط بني الذرات بالروابط التساهمية كما يوضحه‬
‫الشكل ( ‪. ) 3 -2‬‬

‫‪73‬‬

‫ففي درجة حرارة الصفر املطلق تكون جميع اإللكترونات مرتبطة بذراتها ‪ ،‬أي نطاق التوصيل يكون‬
‫خالي ًا متام ًا من أي إلكترون ‪.‬‬
‫وعند ارتفاع درجة حرارة البلورة شبه املوصلة فﺈن بعض اإللكترونات تتمكن بواسطة الطاقة احلرارية‬
‫التي اكتسبتها من حتطيم بعض الروابط التساهمية والتحرر من الذرة مخلفة مكانها فراغات تسمى ثقوب ًا‬
‫‪ . HOLES‬فعندما يحطم إلكترون ما رابطته ويترك ثقب ًا خلفه ‪،‬فﺈن إلكترون ًا آخر مجاوراً يقفز ليشغل‬
‫هذا الثقب مخلف ًا ثقب ًا جديداً شكل (‪ ، )4-2‬فانتقال اإللكترونات في اجتاه معني بفعل مجال كهربائي‬
‫ال ‪ ،‬ينتج عنه انتقال مناﻇر للثقوب في اجتاه معاكﺲ كما في الشكل (‪.)5-2‬‬
‫مث ً‬
‫وكما تعرف فﺈن لﻺلكترون شحنة سالبة ‪ ،‬فحركتها تعتبر حركة شحنات سالبة وبالتالي ميكن اعتبار‬
‫الثقب شحنة موجبة وانتقال الثقوب ميثل انتقال الشحنات املوجبة في البلورة ‪ ،‬وتسمى اإللكترونات‬
‫بحامالت الشحنة السالبة ‪ ،Negative Charge carriers‬كما تسمى الثقوب بحامالت الشحنة‬
‫املوجبة ‪. Positive Charge carriers‬‬
‫ميكن تفسير عملية التوصيل الكهربائي ملواد شبه املوصالت بتتبع حركة انتقال حامالت الشحنة داخل‬
‫البلورة‪ .‬وينتج تبع ًا لذلك تيار إلكتروني وتيار من الثقوب‪ .‬وفي البلورة النقية يكون عدد حامالت‬
‫الشحنة السالبة (اإللكترونات املنتقلة) مساوي ًا لعدد حامالت الشحنة املوجبة‬

‫اجتاه حركة اإللكترونات‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫اجتاه حركة الفجوات‬
‫شكل (‪)٤-2‬‬

‫شكل ((‪ ))٥-2‬اﲡاﻩ حرﻛة الفﺠوات ‪+‬‬
‫ﻋكﺲ حرﻛة اﻹلكترونات‬

‫التطﻌيﻢ لبلورات أشباﻩ املوﺻﻼت‬
‫ال نسب ًّيا بحيﺚ يكون التيار الناجت‬
‫إن عدد ناقالت ( حامالت ) الشحنة في معظم مواد أشباه املوصالت يكون قلي ً‬
‫عن حركتها ضعيف ًا ‪ ،‬وال ميكن االستفادة منه في معظم التطبيقات العملية ‪.‬‬
‫ال يكون عدد حامالت الشحنة في ( ‪1‬سم‪ ) 3‬ملادة اجلرمانيـــوم مســـاو ًيا‬
‫ففي درجة احلرارة العادية (‪ْ 25‬م ) مث ً‬

‫‪74‬‬

‫(‪ )1310 × 2.4‬وفي السليكون يكون العدد (‪ )1010 × 1.5‬على الرغم من هذا العدد ‪،‬‬
‫فﺈن التوصيل الكهربائي اجليد يحتاج لعدد أكبر بكثير ‪.‬‬

‫والتطﻌيﻢ يقﺼد منﻪ‪ :‬إﺿاﻓة ﻛﻤية ﻗليلة ًّ‬
‫ﺟدا مﻦ ذرات مادة أﺧرى إلﻰ‬

‫بلورة شبﻪ املوﺻل بﻬدف زيادة ﻋدد اﻹلكترونات أو الﺜقوب ﻓيﻬا ‪ .‬واملادة‬
‫املﻀاﻓة ﺗسﻤﻰ الﺸوائﺐ ‪. Impurities‬‬

‫وتنقسم مادة الشوائب إلى نوعني ‪:‬‬
‫املانﺤة (‪)Donor‬‬

‫و‬

‫املستقبلة (‪.)Acceptor‬‬

‫شكل ((‪)٦-2‬‬
‫بلورة ﺳالبة ‪n - type‬‬

‫البلورة من مادة شبه املوصل التي تطعم بذرات من مادة أخرى تصبح‬
‫بلورة شبه موصل غير نقية ‪ Extrinsic Semiconductor‬وتنقسم بلورات‬
‫أشباه املوصالت غير النقية إلى نوعني حسب نوع مادة الشوائب املضافة للبلورة كما يلي‪:‬‬
‫أو ًﻻ ‪ :‬شبﻪ املوﺻل مﻦ النوع السالﺐ ‪N-Type Semiconductor :‬‬

‫ﳝكﻦ اﳊﺼول ﻋلﻰ بلورة مﻦ ﻫﺬا النوع‪ :‬بﺈضافة ذرات الشوائب من مادة خماسية التكافؤ ‪ ،‬أي‬
‫يحتوي مستوى الطاقة األخير لهذه املادة على خمسة إلكترونات ‪ ،‬مثل الزرنيﺦ ( ‪ ) As‬والفسفور (‪)P‬‬
‫واألنتيمون (‪ )Sb‬والبزموث ( ‪ )Bi‬إلى البلورة النقية لشبه املوصل ‪.‬‬
‫افترض أن ذرات من مادة الزرنيﺦ ( ‪ ) As‬استخدمت كشوائب لبلورة من مادة اجلرمانيوم ‪ ،‬وقد يفضل‬
‫هذا االستخدام ألن الزرنيﺦ هو العنصر الذي يلي اجلرمانيوم في اجلدول الدوري ‪ ،‬ولذرته نفﺲ حجم ذرة‬
‫اجلرمانيوم ‪ ،‬وعلى ذلك فذرات الزرنيﺦ الشائبة تتالءم جيداً في الشبكة البلورية وحتل محل ذرة اجلرمانيوم‬
‫كما في الشكل ( ‪.)2-٦‬‬
‫وألن ذرة الزرنيﺦ لديها خمسة إلكترونات تكافؤ ‪ ،‬فﺈنها تشارك بﺄربعة منهم بروابط تساهمية مع‬
‫أربع ذرات مجاورة ‪ ،‬ويبقى اإللكترون اﳋامﺲ غير مشترك في التنظيم البلوري (لذا تسمى باملانحة)‪،‬‬
‫وبطبيعة احلال يكون ارتباطه بالبلورة ضعيف ًا ‪ ،‬فﺈذا ما توفرت له الطاقة الالزمة فﺈنه يصبح طليق ًا ‪ ،‬ويكون‬
‫عدد هذا النوع من اإللكترونات بعدد الذرات للمادة الشائبة املضافة‪.‬‬
‫كل ذرة شائبة تساهم بﺈلكترون باإلضافة الى اإللكترون املتحرر من ذرة اجلرمانيوم وتسمى هذه‬
‫اإللكترونات بنوعيها بحامالت الشحنة األغلبية ‪ ، Majority Carriers‬التي تكون أكبر من عدد الثقوب‬
‫والتي تسمى بحامالت الشحنة األقلية ‪ ، Minority Carriers‬ولهذا السبب يسمى شبه املوصل السالب‬

‫‪75‬‬

‫‪ . n-Type‬وعند درجة احلرارة العادية تصبح خاصية التوصيل لبلورة غير نقية متضاعفة لعدة مرات‬
‫قياس ًا بالبلورة النقية ‪.‬‬
‫وبزيادة عدد ذرات الشوائب يزيد عدد حامالت الشحنة ‪ ،‬لكن تبقى عملية التطعيم ذات حدود معينة‬
‫لتبقى البلورة صاحلة للتطبيقات العملية‪.‬‬
‫ﺛاني ًا ‪ :‬شبﻪ املوﺻل مﻦ النوع املوﺟﺐ ‪P-Type Semiconductor :‬‬
‫نحصل على هذا النوع بﺈضافة ذرات الشوائب من مادة ثالثية‬
‫التكافؤ (كاألملونيوم (‪ )Al‬و اجلاليوم) (‪ )Ga‬و اإلنديوم (‪ ، )In‬أي‬
‫حتل ذرة شائبة محل ذرة جرمانيوم (‪ )Ga‬في شبه املوصل النقي ‪.‬‬
‫تساهم الذرة الشائبة بﺈلكتروناتها الثالثة بروابط تساهمية مع ثالث‬
‫ذرات جرمانيوم مجاورة وتترك الرابطة الرابعة غير مكتملة فيتكون‬
‫ثقب ًا (لذا تسمى باملستقبلة) شكل (‪. )٧-2‬‬

‫كل ذرة شائبة سوف تتسبب بوجود ثقب يضاف لعدد الثقوب الناجتة‬
‫عن انتقال إلكترون من ذرات اجلرمانيوم‪ ،‬ففي هذا النوع تكون الثقوب أو‬
‫حامالت الشحنة املوجبة هي األغلبية ‪ ،‬ومن هنا جاءت التسمية شبه املوصل املوجب ‪.‬‬

‫شكل ((‪)٧-2‬‬

‫سواء أكانت البلورة من نوع (‪ ) N‬أو ( ‪ ) p‬فﺈنها تكون متعادلة كهربائ ًّيا ألن‬
‫عدد اإللكترونات الكلي يساوي عدد البروتونات فيها ‪.‬‬

‫إذا ﰎ إدماج بلورة شبه موصل نقية في دائرة كما في الشكل (‪ )٨-2‬فﺈن حامالت الشحنة السالبة تتﺄثر باملجال‬
‫الكهربائي‪ ،‬فتنجرف نحو القطب املوجب للبطارية ( عكﺲ اجتاه املجال الكهربائي ) ‪ ،‬بينما تنجرف الثقوب‬
‫باالجتاه املعاكﺲ وفي هذه احلالة سيكون التيار اإللكتروني مساوي ًا للتيار املوجب ‪ ،‬كما سبق توضيح ذلك ‪.‬‬

‫شكل ((‪ ))٨-2‬حرﻛة الﺸﺤنات نﺤو القطﺐ املﺨالﻒ‬

‫‪76‬‬

‫أما عند إدماج بلورة شبه موصل غير نقية من نوع (‪ ( )N‬أي أغلبية حامالت الشحنة إلكترونات ) ‪ ،‬فﺈن التياراإللكتروني‬
‫يفوق التيار املوجب‪ ،‬وعكﺲ ذلك يحدث عند إدماج بلورة شبه موصل غير نقية من نوع ( ‪ . ) p‬وال توجد تطبيقات عملية‬
‫تذكر تستخدم فيها بلورة نقية أو غير نقية مفردة ‪ ،‬بل يتم ضم بلورتني أو أكثر في تشكيل يتحدد حسب الغرض من االستخدام ‪.‬‬
‫الوﺻــلة الﺜنائيــة (‪Diode ) P. N‬‬
‫بلورة شبه موصل من نوع ‪ ، N‬ومن ثم يوضع على‬
‫أحد سطحيها قطعة صغيرة من مادة ثالثية التكافؤ‬
‫ثم ترفع درجة حرارتها داخل فرن خاص ‪ .‬هذه‬
‫العملية تسبب تغلغل وانتشار ذرات املادة ثالثية‬
‫التكافؤ لتكون شوائب لبلورة من نوع ( ‪ ) p‬ضمن‬
‫البلورة األولى ‪ ،‬وميكن متييز ثالث مناطق تظهر‬
‫مبجرد تشكل البلورة (‪ ) PN‬وهي كما في الشكل‬
‫(‪ )10-2‬كالتالي ‪:‬‬

‫‪ -1‬منطقة من شبه املوصل غير النقي ‪ ، N‬وحتوي ذرات شبه‬
‫املوصل كاجلرمانيوم أو السليكون وذرات الشوائب خماسية‬
‫التكافؤ (الشوائب املانحة) أي التي متنح اإللكترونات ‪.‬‬
‫‪ -2‬منطقة من شبه املوصل غير النقي ( ‪ ، ) P‬وحتوي‬
‫ذرات شبه املوصل وذرات الشوائب ثالثية التكافؤ (الشوائب‬
‫املستقبلة) ‪ ،‬أي تستقبل اإللكترونات‪.‬‬
‫(ميكن عكﺲ عملية‬
‫إعداد الوصلة من خالل‬
‫البدء ببلورة شبه موصل‬
‫من نوع ‪)P‬‬

‫‪ÆÆ‬‬

‫شكل (‪)٩-2‬‬

‫شكل (‪ )١٠-2‬وﺻلة ﺛنائية‬

‫شكل (‪)2-١٠‬‬

‫ﺛنائﻲ الوﺻلة‬

‫شكل (‪ )١١-2‬اﲡاﻩ حرﻛة الﺸﺤنات‬

‫‪77‬‬

‫‪ -3‬منطقة االلتحام ‪ ،‬وهي منطقة احلدود بني نوعي البلورة ‪ N ، P‬وعند هذه املنطقة األخيرة تعبر بعض‬
‫اإللكترونات من البلورة ‪ N‬باجتاه البلورة ‪ P‬لتمﻸ بعض الثقوب بها مخلفة وراءها شحنة موجبة في‬
‫جدا ًّ‬
‫البلورة ‪ N‬وتستمر هذه الهجرة لفترة زمنية قصيرة ًّ‬
‫جدا‪ .‬الذرة التي تقبل إلكترون ًا مهاجراً تصبح أيون ًا‬
‫موجبا‪.‬‬
‫سالب ًا ‪ ،‬والتي تفقد إلكترونات تصبح أيو ًنا‬
‫ً‬

‫‪á¶MÓe‬‬
‫وعندئذ تُشكل األيونات‬
‫تتكون منطقة خالية من أي إلكترونات أو ثقوب قادرة على االنتقال ‪.‬‬
‫ٍ‬
‫املوجبة والسالبة في هذه املنطقة مجا ًال كهربائ ًّيا ‪ ، Ei‬وهذا املجال ُينتج فرق ًا في اجلهد ُيطلق عليه جهد‬
‫احلاجز للوصلة الثنائية ‪ Potential Barrier‬انظر الشكل ( ‪)11-2‬‬
‫تبلﻎ قيمة جهد احلاجز في وصلة ثنائية من اجلرمانيوم (‪ 0.1‬فولت ) أما في السليكون فتبلﻎ (‪0.٦‬‬
‫فولت ) تقريب ًا ‪.‬‬

‫ﺗوﺻيل الوﺻلة الﺜنائية بدائرة ﻛﻬربائية‬
‫يتم توصيل الوصلة الثنائية بدائرة كهربائية بطريقتني هما‪:‬‬

‫أو ً‬
‫ﻻ ‪ :‬ﺗوﺻيل اﻻﲡاﻩ اﻷمامﻲ ( اﻻنﺤياز اﻷمامﻲ )‪Forward Biasing‬‬

‫‪:‬‬

‫يطلق على طرف الوصلة الثنائية من نوع البلورة املوجب مصعد (‪ ، )Anode‬كما يطلق على البلورة السالب‬
‫(‪)N‬مهبط (‪ )Cathode‬ويتم توصيل املصعد بالقطب املوجب للبطارية‪ ،‬وتوصيل املهبط بالقطب السالب لها ‪.‬‬
‫ينشﺄ بهذه الطريقة مجال كهربائي خارجي بسبب توصيل قطبي البطارية بطرفي الوصلة الثنائية‪ ،‬ويكون‬
‫اجتاهه معاكس ًا الجتاه املجال الداخلي للوصلة ويفوقه‬
‫شدة ‪ .‬يعمل هذا املجال على دفع اإللكترونات لالنتقال‬
‫بسهولة عبر منطقة احلدود ‪ ،‬وأيض ًا دفع الثقوب باالجتاه‬
‫املعاكﺲ أما منطقة اإلفراغ فﺈنها تضيق حتى تكاد تتالشى‬
‫متام ًا ‪ ،‬ويتوقف ذلك على شدة املجال الكهربائي بني طرفي‬
‫الوصلة الثنائية ‪ ،‬شكل (‪. ) 12 – 2‬‬
‫شكل (‪ )١2-2‬التوﺻيل اﻷمامﻲ‬

‫‪78‬‬

‫في هذه احلالة من التوصيل تنخفض مقاومة الوصلة الثنائية بشكل كبير‪ ،‬فيمر التيار باالجتاه املوضح‬
‫بالشكل ‪ ،‬ويطلق عليه تيار االجتاه األمامي ‪.‬‬
‫وميكن متثيل العالقة بني شدة التيار املار في الوصلة الثنائية مع فرق اجلهد املطبق بني طرفيها بيان ًّيا في حالة التوصيل‬

‫األمامي‪ .‬كما في شكل (‪ )13-2‬حيﺚ ميثل اﶈور السيني قيم فرق اجلهد للبطارية ‪ ،‬وميثل اﶈور الصادي قيم شدة‬
‫التيار املار خالل الوصلة الثنائية ‪.‬‬
‫نالحﻆ أن الوصلة الثنائية ال تسمح مبرور تيار ذي قيمة تطبيقية إال إذا ﰎ التغلب على جهد احلاجز املتكون في‬
‫منطقة اإلفراغ ‪ .‬وعندما يزيد فرق اجلهد عن هذه القيمة ‪ ،‬فﺈن عدد اإللكترونات والثقوب التي تعبر خالل احلدود‬
‫يزداد زيادة كبيرة وبشكل أسي ‪.‬‬
‫نوع البلورة‬

‫نوع التوﺻيل‬

‫بلورة شبه موصلة موجبة ‪P‬‬
‫بلورة شبه موصلة سالبة ‪N‬‬

‫ﲢيز أمامﻲ‬

‫ﲢيز ﻋكسﻲ‬

‫موجب‬

‫سالب‬

‫سالب‬

‫موجب‬

‫يطلﻖ ﻋلﻰ مقدار ﻓرق اﳉﻬد الﺬي يسبﺐ ﻫﺬﻩ الزيادة السريﻌة ﻓﻲ شدة التيار (ﺟﻬد الﻌتبة)‬
‫للوﺻلة الﺜنائية (( ‪-Threshold Volt‬‬
‫‪.)) age‬‬
‫وهـــــو فــــي الـــوصـــلـــة املـــصـــنـــوعـــة من‬
‫اجلــرمــانــيــوم وبــدرجــة احلـــرارة االعتيادية‬
‫يـــــســـــاوي (‪0.3‬فـــــــــولـــــــــت)‪ ،‬بينما‬
‫يـــســـاوي فـــي الـــوصـــلـــة املــصــنــوعــة من‬
‫الــســلــيــكــون حـــوالـــي (‪0.٧‬فــــولــــت) ‪.‬‬

‫شكل (‪ )١3-2‬الﻌﻼﻗة البيانية للتوﺻيل اﻷمامﻲ‬

‫ﻗارن ذلﻚ مﻊ ﺟﻬد اﳊاﺟز ‪.‬‬

‫‪79‬‬

‫ﺛاني ًا ‪ :‬ﺗوﺻيل اﻻﲡاﻩ الﻌكسﻲ ( اﻻنﺤياز الﻌكسﻲ ) ‪: Reverse Biasing‬‬
‫يتم ذلك بتوصيل البلورة ( ‪ ( ) N‬الكاثود ) للوصلةالثنائية بالقطب املوجب للبطارية‪،‬وتوصيل البلورة(‪) P‬‬
‫(األنود) بالقطب السالب ‪ ،‬فيتولد بني طرفي الوصلة الثنائية فرق في اجلهد يولد مجا ًال كهربائ ًّيا يكون متفق ًا في‬
‫االجتاه مع املجال الداخلي للوصلة الثنائية ‪.‬‬
‫املجال الكهربائي املتكون من محصلة املجالني يعمل على دفع اإللكترونات‬
‫عكﺲ اجتاه املجال مبتعد ًة عن احلدود بني البلورتني ‪ ،‬وتتحرك الثقوب باالجتاه‬
‫املعاكﺲ ‪ .‬وهذا يؤدي إلى اتساع منطقة اإلفراغ بشكل كبير ‪ ،‬فتزيد مقاومة‬
‫الوصلة الثنائية إلمرار التيار الكهربائي خاللها زيادة كبيرة ‪ ،‬وتصبح قيمة جهد‬
‫احلاجز للوصلة الثنائية مساوية للقوة اﶈركة الكهربائية للبطارية ( تقريب ًا ) ‪.‬‬

‫شكل (‪ )١٤-2‬التوﺻيل الﻌكسﻲ‬

‫عدد قليل فقط من حامالت الشحنة السالبة ( اإللكترونات ) وحامالت الشحنة املوجبة ( الثقوب ) يتمكن من اجتياز‬
‫منطقة اإلفراغ ‪ ،‬وهذا ما يفسر وجود التيار الضعيف الذي ميكن اعتباره من الناحية العملية مساوي ًا للصفر ‪ ،‬ويسمى‬
‫هذا التيار بتيار االجتاه العكسي ‪.‬‬
‫وإذا ما زيد فرق اجلهد‬
‫بني طرفي الوصلة الثنائية ‪،‬‬
‫فﺈن شدة التيار العكسي تبقى ثابت ًة‬
‫تقريب ًا ‪ .‬وإذا وصلت قيمة فرق اجلهد‬
‫العكسي عند مقدار معني ‪ ،‬فﺈن مقاومة‬
‫الوصلة الثنائية تنهار ويحدث تلف‬
‫دائم للوصلة الثنائية ‪ .‬قيمة فرق اجلهد‬
‫الذي يحدث عند هذا االنهيار يسمى‬
‫جهد االنهيار للوصلة الثنائية ‪ ،‬ولذلك‬
‫حتدد خواص الوصلة الثنائية بذكر‬
‫متوسط شدة التيار األمامي‪ ،‬والقيمة‬
‫العظمى لفرق اجلهد العكسي‪.‬‬
‫الوﺻلة الﺜنائية ﻛﻤقوم للتيار املتردد ‪Junction :‬‬
‫‪Diode as aRectifer to A . C‬‬

‫‪80‬‬

‫ومقاومة الوصلة الثنائية ال حتقق‬
‫قانون أوم ‪ ،‬ألن عالقة شدة التيار بفرق‬
‫اجلهد ليست عالقة خطية‪ ،‬ولكن عندما يزيد فرق‬
‫اجلهد بني طرفي وصلة ثنائية مصنوعة من السليكون‬
‫عن ‪0.٧‬فولت فﺈن مقاومة الوصلة الثنائية تكون‬
‫ثابتة وتتراوح بني ( ‪ ) 50 – 20‬أوم‪.‬‬

‫شكل (‪)١٥-2‬‬
‫املقوم البلوري لتقوﱘ التيار املتردد‬

‫من استخدامات الوصلة الثنائية وأكثرها شيوع ًا هو تقوﱘ التيار املتردد‪ .‬فعند توصيل طرفي الوصلة الثنائية مبصدر‬

‫تيار متردد ‪ ،‬فﺈن التيار مير عبر الوصلة عندما تكون الوصلة في حالة التوصيل األمامي ( االنحياز األمامي )‪،‬‬
‫أي خالل النصف املوجب من املوجة‪.‬‬
‫وتقاوم الوصلة مرور النصف السالب ألنها تكون في حالة توصيل عكسي ( انحياز عكسي )‪ .‬وتسمى دائرة الوصلة‬
‫الثنائية املوضحة في الشكل ( ‪ )15-2‬ﲟقوم نﺼﻒ املوﺟة ‪.‬‬
‫��‪©±≠≤® WOKL� W�d‬‬

‫ﲡربة اﺳتﺨدام الوﺻلة الﺜنائية‬
‫اﻷدوات املستﺨدمة ‪:‬‬
‫مولد كهربائي ذو فرق جهد ‪ ٦‬فولت‪ 50 ،‬هيرتز ‪ -‬وصلة ثنائية–‬
‫مقاومة قيمتها ‪ 100‬أوم– جهاز كاشف الذبذبات (أوسكوليسكوب)‪.‬‬
‫ﺧطوات التﺠربة ‪:‬‬
‫صل الدائرة كما في الشكل (‪1٦-2‬أ)‪ ،‬تالحﻆ منحنيان على شاشة‬
‫األسسكوب ‪ ،‬أحدهما على القناة (‪ ، ) Y1‬والتي متثل فرق اجلهد بني‬
‫أقطاب املولد ‪ ،‬واملنحنى اﻵخر على القناة (‪ ) Y2‬والتي متثل فرق اجلهد‬
‫اﻻﺳتنتاج ‪:‬‬
‫شكل (‪ )١٦-2‬ﺗوليد ذبﺬبات‬
‫يتولد فرق جهد متناوب بني النقطتني ( أ ‪ ،‬ب ) خالل نصف املوجة األولى بحيﺚ يكون ‪:‬‬
‫جـ أ ‪ -‬جـ ب< صفر ‪( ،‬حتيز أمامي) وفي هذه احلالة فﺈن ثنائي الوصلة ميرر التيار ‪.‬‬
‫خالل نصف املوجة الثانية جـ أ ‪ -‬جـ ب > صفر (حتيز عكسي) وفي هذه احلالة فﺈن ثنائي‬
‫الوصلة يقطع التيار ‪ ،‬ويصبح (ت = صفر ) لذلك فﺈن التيار مير عبر الدائرة خالل النصف‬
‫موجة املوجبة وال مير خالل النصف موجة السالبة ‪.‬‬

‫مقوم قنطري للتيار‬

‫‪81‬‬

‫)‪(1-2‬‬
‫في الدائرة فرق اجلهد بني طرفي الوصلة الثنائية (‪1‬فولت ) عندما تكون شدة التيار األمامي‬
‫(‪ 1‬أمبير ) ‪ .‬إذا كان فرق اجلهد للبطارية ( ‪ ٦‬فولت ) فﺄوجد ما يلي ‪:‬‬
‫اجلهد على املقاومة (م)‬
‫القدرة املبددة في الوصلة ‪.‬‬
‫احلل ‪:‬‬
‫أ‪ -‬جهد البطارية = جهد الوصلة الثنائية ‪ +‬جهد املقاومة‬
‫جهد املقاومة ‪٦ = 1+‬‬
‫جهد املقاومة = ‪ 5 =1 - ٦‬فولت‬
‫ب‪ -‬القدرة املبددة في الوصلة الثنائية = جهد الوصلة × شدة التيار‬
‫القدرة املبددة في الوصلة الثنائية = ‪ 1 = 1 × 1‬واط‬

‫اﺳتﺨدامات الوﺻلة الﺜنائية ‪:‬‬
‫‪ -1‬تقوﱘ التيار املتردد ‪.‬‬
‫‪ -2‬يستخدم في الشاشات الرقمية (مثل الساعات الرقمية ) وغيرها كمصدر إضاءة باستخدام ﻇاهرة االنبعاث‬
‫الضوئي ‪.‬‬
‫‪ -3‬يستخدم ككاشف ضوئي ‪.‬‬

‫‪ -4‬يستخدم في صناعة اﳋاليا الشمسية ‪.‬‬
‫‪ -5‬يستخدم كمثبت للجهد ( باستخدام ثنائي زينر ‪. ) Zener Diod‬‬
‫‪ -٦‬يستخدم في الدوائر املنطقية ( أجهزة احلاسوب )‪.‬‬
‫الترانزيستور ‪Transistor‬‬

‫‪:‬‬

‫وصلة ثالثية يتكون من ثالث بللورات‪ ،‬البلورة الوسطىتختلف عن الطرفيتني؛ لذلك هناك نوعان من‬
‫الترانزستور‪:‬‬

‫‪82‬‬

‫‪-1‬‬
‫‪n-p-n‬‬

‫‪-2‬‬
‫‪p-n-p‬‬

‫‪+B - n‬‬
‫سالبة موجبة‬

‫‪n‬‬‫سالبة‬

‫‪B‬‬
‫‬‫‪+‬‬
‫‪n‬‬
‫‪p‬‬
‫موجبة سالبة‬

‫‪+‬‬
‫‪p‬‬
‫موجبة‬

‫شكل يوﺿﺢ الترانزﺳتورات‬

‫وجود سهم‬
‫للخارج على‬
‫الباعﺚ‬
‫شكل ( ‪ )١٧-2‬ﺗرنزاﺳتور (‪)n-p-n‬‬

‫والتي بالوسط تسمى قاعدة ‪ Base‬والطرفيتني‬
‫أحدهما تسمى باعﺚ ‪ Enaiher‬واألخرى تسمى‬
‫مجمع ‪. Collector‬‬
‫وعندما يكون السهم في الباعﺚ خارج تكون من‬
‫النوع ‪ n-p-n‬وعندما يكون السهم في الباعﺚ داخل‬
‫تكون من النوع ‪p-n-p‬‬
‫ومن الشكلني السابقني يتضح تركيب كل نوع والرمز الذي ميثله‬
‫عند دمجه بدائرة كهربائية ‪ ،‬ويشير السهم إلى اجتاه التيار االصطالحي‬
‫في أثناء عمل الترانزيستور ‪ .‬وعند تشكل البلورات الثالث تتكون‬
‫على جانبي البلورة الوسطى ( القاعدة ) منطقتا إفراغ من حامالت‬
‫الشحنات نتيجة هجرة بعض اإللكترونات والثقوب كما سبق بيانه‬
‫في الوصلة الثنائية كما يتكون حاجزا جهد داخل الترانزيستور ‪.‬‬

‫وجود سهم‬
‫للداخل على‬
‫الباعﺚ‬
‫شكل ((‪ )١٨-2‬ﺗرنزاﺳتور (‪)n-p-n‬‬

‫رمز الترانزستور في الدوائر‬

‫‪83‬‬

‫ﻋﻤﻞ اﻟﺘﺮاﻧﺰﻳﺴﺘﻮر ‪:‬‬
‫ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻲ اﻟﺘﺮاﻧﺰﻳﺴﺘﻮر ﺗﻴﺎران ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺎن ‪ ،‬أﺣﺪﻫﻤﺎ ﺑﲔ اﻟﻘﺎﻋﺪة‬
‫واﻟﺒﺎﻋﺚ‪ ،‬واﻵﺧﺮ ﺑﲔ اﳌﺠﻤﻊ واﻟﺒﺎﻋﺚ )ﻣﺮوراً ﺧﻼل اﻟﻘﺎﻋﺪة( اﻧﻈﺮ‬
‫ﺷﻜﻞ )‪.(١٩-٢‬‬
‫ﻛﻠﻤﺔ ﺗﺮاﻧﺰﻳﺴﺘﻮر ﺗﻌﻨﻲ ﻧﻘﻞ ) ‪ ( Trans‬اﳌﻘﺎوﻣﺔ )‪ ( resistor‬وﻓﻴﻤﺎ‬
‫ﻳﻠﻲ اﻟﺘﻮﺿﻴﺢ ‪:‬‬

‫ﺷﻜﻞ ))‪(١٩-٢‬‬
‫ﻋﻤﻞ اﻟﺘﺮاﻧﺰﺳﺘﻮر‬

‫إذا ﰎ ﺗﻮﺻﻴﻞ أﻗﻄﺎب اﻟﺘﺮاﻧﺰﻳﺴﺘﻮر ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﻘﺎﻋﺪة اﳌﺸﺘﺮﻛﺔ ‪ Common Base‬ﻓﺈن اﻟﺒﺎﻋﺚ ﻳﻮﺻﻞ ﺑﺎﻟﻘﻄﺐ‬
‫اﻟﺴﺎﻟﺐ ﻟﺒﻄﺎرﻳﺔ وﺗﻮﺻﻞ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﺑﻘﻄﺒﻬﺎ اﳌﻮﺟﺐ إذا ﻛﺎن اﻟﺘﺮاﻧﺰﻳﺴﺘﻮر‬
‫ﺑﺎﻋﺚ‬
‫ﻣﺠﻤﻊ‬
‫ﻣﻦ ﻧﻮع ‪ ، NPN‬ﻋﻨﺪﺋﺬ ﻳﻜﻮن اﻟﺘﻮﺻﻴﻞ ﺑﲔ اﻟﺒﺎﻋﺚ واﻟﻘﺎﻋﺪة ﺑﺎﻻﲡﺎﻩ‬
‫اﻷﻣﺎﻣﻲ ) اﻻﻧﺤﻴﺎز اﻷﻣﺎﻣﻲ ( وﻓﻲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﺗﻮﺻﻞ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﺑﺎﻟﻘﻄﺐ‬
‫اﻟﺴﺎﻟﺐ ﻟﺒﻄﺎرﻳﺔ أﺧﺮى‪ ،‬وﻳﻮﺻﻞ اﳌﺠﻤﻊ ﺑﻘﻄﺒﻬﺎ اﳌﻮﺟﺐ ﻟﻴﻜﻮن اﻟﺘﻮﺻﻴﻞ‬
‫ﺑﺎﻻﲡﺎﻩ اﻟﻌﻜﺴﻲ ) اﻧﺤﻴﺎز ﻋﻜﺴﻲ ( ﺑﲔ اﻟﻘﺎﻋﺪة واﳌﺠﻤﻊ ‪.‬‬
‫ﻓﺈذا ﻛﺎن اﻟﺘﺮاﻧﺰﻳﺴﺘﻮر ﻣﻦ ﻧﻮع ‪ PNP‬ﺗﻨﻌﻜﺲ أﻗﻄﺎب اﻟﺒﻄﺎرﻳﺘﲔ ﻋﻤﺎ‬
‫ﻫﻮ ﻓﻲ اﳊﺎﻟﺔ اﻷوﻟﻰ ﻛﻤﺎ ﻓﻲ اﻟﺸﻜﻞ )‪(٢٠-٢‬‬

‫ﺷﻜﻞ ))‪(٢٠-٢‬‬

‫ﺣﺮﻛﺔ ﺣﺎﻣﻼت اﻟﺸﺤﻨﺎت ﻓﻲ ﺗﺮاﻧﺰﻳﺴﺘﻮر ‪ NPN‬ﰎ ﺗﻮﺻﻴﻠﻪ ﺑﺪاﺋﺮة ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬
‫اﻟﻘﺎﻋﺪة اﳌﺸﺘﺮﻛﺔ ‪:‬‬

‫‪§≤a ´ÓWÓd‬‬

‫ﻼ أﻣﺎﻣ ًّﻴﺎ ﻳﻜﻮن ﺣﺎﺟﺰ اﳉﻬﺪ ﺑﲔ اﻟﺒﻠﻮرﺗﲔ‬
‫ﺑﺘﻮﺻﻴﻞ اﻟﺒﺎﻋﺚ )‪ ( E‬ﻣﻊ اﻟﻘﺎﻋﺪة )‪ ( B‬ﺗﻮﺻﻴ ً‬
‫ﺻﻐﻴﺮا ًّ‬
‫ﻼ‬
‫ﺟﺪا ) ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﺿﺌﻴﻠﺔ ( ‪ .‬وﲟﺎ أن اﻟﻘﺎﻋﺪة ﲢﻮي ذرات ﺷﻮاﺋﺐ ﻗﻠﻴﻠﺔ ‪ ،‬ﻓﺈن ﻋﺪد اﻟﺜﻘﻮب ﻳﻜﻮن ﻗﻠﻴ ً‬
‫ً‬
‫ﻼ ‪ .‬وﻓﻲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﻳﺠﺬب‬
‫أﻳﻀﺎ ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻓﺈن ﻋﺪد اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﺎت اﻟﺘﻲ ﲤﻸ ﻫﺬﻩ اﻟﺜﻘﻮب ﺳﻮف ﻳﻜﻮن ﻗﻠﻴ ً‬
‫ً‬
‫ﻗﻄﺐ اﻟﺒﻄﺎرﻳﺔ اﳌﻮﺟﺐ ) اﳌﺠﺎل اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ اﳋﺎرﺟﻲ( ﻫﺬﻩ اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﺎت ﺑﻨﻔﺲ ﻣﻌﺪل ﻋﺒﻮرﻫﺎ وﻳﻌﻮض اﻟﻘﻄﺐ‬
‫اﻟﺴﺎﻟﺐ ﻟﻠﺒﻄﺎرﻳﺔ اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﺎت اﳋﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺮ ﻓﻲ داﺋﺮة اﻟﺒﺎﻋﺚ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﺗﻴﺎراً أﻣﺎﻣ ًّﻴﺎ ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ذو ﺷﺪة ﺻﻐﻴﺮة‬
‫ﻧﺴﺒ ًّﻴﺎ ‪.‬‬
‫ﻼ ﻋﻜﺴ ًّﻴﺎ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام ﺑﻄﺎرﻳﺔ أﺧﺮى ‪ ،‬ﻓﺈن ﺷﺪة‬
‫وﻋﻨﺪ ﺗﻮﺻﻴﻞ ﺑﻠﻮرة اﳌﺠﻤﻊ )‪ ( C‬ﻣﻊ اﻟﻘﺎﻋﺪة )‪ ( B‬ﺗﻮﺻﻴ ً‬
‫ﺗﻴﺎر اﻟﺒﺎﻋﺚ )‪ (IE‬ﺗﺰداد ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن ﺷﺪة ﺗﻴﺎر اﳌﺠﻤﻊ )‪ ( IC‬ﺗﺴﺎوي ﺗﻘﺮﻳﺒ ًﺎ ﺷﺪة ﺗﻴﺎر اﻟﺒﺎﻋﺚ‬

‫)‪ ، ( IE‬أﻣﺎ ﺷﺪة ﺗﻴﺎر اﻟﻘﺎﻋﺪة )‪ ( IB‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺘﺮاوح ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺘﻪ ﺑﲔ )‪ (٪ ٥-١‬ﻣﻦ )‪ ( IE‬وﺑﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﻘﺎﻧﻮن‬

‫‪84‬‬

‫األول لكيرشوف على الترانزيستور باعتباره نقاط دخول وخروج للتيارات الكهربائية ‪ ،‬فﺈنه يكون التالي لدينا‬
‫العالقة التالية‪:‬‬

‫‪Ie = Ic + IB‬‬
‫ومبا َّأن ت‬

‫قاعدة‬

‫صغيرة إذاً ‪Ic ≈ Ie‬‬

‫وميكن تعليل تقارب شدة تيار املجمع بشدة تيار الباعﺚ ‪ ،‬بوجود فرق جهد كبير بني املجمع والباعﺚ‪،‬‬
‫ألن القوة اﶈركة الكهربائية (قم) للبطارية املتصلة باملجمع أكبر من القوة اﶈركة الكهربائية (قم) املتصلة‬
‫بالباعﺚ ‪ .‬فرق اجلهد الكبير هذا ينتج مجا ًال كهربائ ًّيا شديداً يعمل على دفع اإللكترونات باجتاه املجمع ‪،‬‬
‫بينما القليل منها يتجه نحو القاعدة‪ ،‬كما يرجع ذلك أيض ًا إلى كبر املساحة املتقابلة بني املجمع والباعﺚ‬
‫وصغر سماكة القاعدة ‪ .‬ذلك يعطي الفرصة لﻺلكترونات لتعبر من الباعﺚ إلى املجمع مبعدل أكبر ‪ ،‬أي‬
‫اﶈركة الكهربائية (قم) املتصلة بالباعﺚ ‪ .‬كما يرجع إلى قلة عدد الشوائب في القاعدة والتي متكنها من‬
‫قبول عدد محدود ًّ‬
‫جدا من اإللكترونات املتحركة بتﺄثير املجال الكهربائي بني املجمع والباعﺚ‪.‬‬

‫إن ﺗوﺻيل الترانزيستور بطريقة القاﻋدة املﺸترﻛة ينتﺞ ﻋنﻪ ﺗكبير لفرق اﳉﻬد ‪ ،‬أي ينتﺞ ﻋنﻪ ﻛسﺐ‬
‫ﻓﻲ القدرة الناﲡة ﺧﻼل مقاومة اﳊﻤل (‪( ) Load‬م ) ‪.‬‬

‫‪85‬‬

‫تكون املقاومة اﳋارجة هي مقاومة الترانويستور بني طرفي القاعدة واملجمع م مجمع‪ ،‬وتتراوح قيمتــها بني (‪– 3 10‬‬
‫‪ ) ٦ 10‬أوم بينما تكون املقاومة الداخلة هي مقاومة الترانزيستور بني طرفي القاعدة والباعﺚ م باعﺚ وقيمتها تتراوح بني‬
‫(‪ )200 – 20‬أوم ‪ ،‬ومبا أن ت الباعﺚ ≈ ت املجمع‬
‫إذاً ميكن تقدير تكبير اجلهد في الترانزيستور باالستفادة من هذه اﳋاصية كالتالي ‪:‬‬

‫‪Rc‬‬
‫‪Re‬‬

‫‪ ( μ‬التكبير ) =‬

‫‪Rc‬‬
‫‪RE‬‬

‫=‪μ‬‬

‫وحيﺚ إن ‪ RE >> RC‬فﺈن ‪ ، 1 < μ‬أي أن اجلهد اﳋارج من الترانزيستور يكون أكبر بكثير من اجلهد الداخل ‪.‬‬

‫)‪(2-2‬‬
‫ترانزستور مقاومة املجمع له ‪ 1000‬أوم ومقاومة الباعﺚ ‪ 10‬أوم ‪ .‬احسب معامل التكبير‪.‬‬
‫احلل ‪:‬‬

‫‪1000‬‬
‫‪10‬‬

‫=‪μ‬‬

‫‪Rc‬‬
‫‪RE‬‬

‫=‪μ‬‬

‫)‪(3-2‬‬
‫ترانزستور معامل تكبيره ‪ 50‬وجهد املجمع ‪ 200‬ﭬولت‪ .‬احسب جهد الباعﺚ‪.‬‬
‫احلل ‪:‬‬

‫‪Ve =4 v.‬‬
‫‪86‬‬

‫‪200‬‬
‫‪50‬‬

‫= ‪...Ve‬‬

‫‪200‬‬
‫‪Ve‬‬

‫‪... 50‬‬

‫‪Vc‬‬
‫‪Ve‬‬

‫=‪μ‬‬

‫مفتاحا إلكترون ًّيا ‪: Key Electronic Transistor‬‬
‫الترانزيستور‬
‫ً‬
‫ثمة استخدام آخر للترانزيستور غير التضخيم (( التكبير )) ‪ ،‬هو استخدامه مفتاح ًا إلكترون ًّيا ‪ ،‬وإليك بعض‬
‫التطبيقات العملية التي ُيستخدم فيها الترانزيستور مفتاح ًا إلكترون ًّيا (أكتب تقريراً عن كيفية عملها ) ‪:‬‬
‫‪ -1‬تشغيل مصابيح اإلشارة ‪.‬‬
‫‪ -2‬تشغيل دارات اإلنذار ‪.‬‬
‫‪ -3‬إيصال التيار الكهربائي إلى األحمال الكهربائية وفصله عنها حسب احلاجة ‪.‬‬
‫‪ -4‬مصابيح حتديد اجتاه االنعطاف ( الغمازات) في السيارة ‪.‬‬
‫‪ -5‬كواشف مستوى السائل ‪.‬‬
‫عند مقارنة املفاتيح الترانزيستورية مبثيالتها امليكانيكية ‪ ،‬جند أن األولى تتمتع بعدد من املزايا ‪،‬منها‪:‬‬
‫عدم احتواء املفاتيح الترانزيستورية أجزاء ميكانيكية قد تتعرض للتلف ‪ ،‬وعدم حدوث شرارة كهربائية ‪ ،‬وهذه‬
‫مالزمة للمفاتيح امليكانيكة ‪ ،‬وتؤدي إلى تلف متاساتها ‪ ،‬وسرعة الوصول والفصل باملقارنة مع املفاتيح امليكانيكية ‪،‬‬
‫وعدم حاجة املفاتيح الترانزيستورية إلى عمليات صيانة‪.‬‬
‫كما أن املفاتيح الترانزيستورية تغني املستخدم عن التعامل مع اجلهود العالية ‪.‬‬

‫الدوائر املتكاملة ‪Integrated Circut‬‬
‫كان الختراع الترانزستور ثورة على استخدام الصمامات اإللكترونية املفرغة‪ ،‬إال أن الترانزستور لم يكن احللقة األخيرة‬
‫في سلسلة التطورات التقنية بل كان مقدمة لثورة أعظم متثلت في الدوائر املتكاملة‪.‬‬
‫فكيف تصنع الدائرة املتكاملة ؟‬
‫هناك عدة طرق لصناعة الدوائر املتكاملة منها أخذ بلورة من السيليكون والسماح للشوائب باالنتشار فيها إلى عمق‬
‫وعرض معني بغرض تكوين ترانزستورات ومقومات بلورية (وصالت ثنائية) ومقاومات ومكثفات مرتبطة ببعضها‬
‫حسب الغرض املطلوب من الدائرة املتكاملة ‪.‬‬
‫ويرمز للدوائر املتكاملة في األجهزة بـ ( ‪ ) IC‬وهي عبارة عن شريحة من السيليكون ( مساحتها ‪ 1‬مم × ‪ 5‬مم‬
‫وسمكها ‪ 0.25‬مم ) ‪.‬‬
‫حتتوي على مئات األلوف من املكونات اإللكترونية (( مكثفات ‪ ،‬مقاومات ‪ ،‬وصالت ثنائية )) القادرة على تنفيذ‬
‫عدة مطالب من دوائر املنطق املبسطة إلى العمليات البالغة التعقيد املطلوبة في املعاجلات الدقيقة ‪.‬‬

‫‪87‬‬

‫تطورا سري ًعا حيﺚ أصبح باإلمكان جمع مئات اﻵالف من العناصر ( الترانزستورات‪،‬‬
‫وقد تطورت صناعة الدوائر املتكاملة ً‬
‫املقومات البلورية شبه املوصلة ‪ ،‬املقاومات ‪ ،‬املكثفات ‪ )....،‬في دائرة متكاملة صغيرة بحيﺚ ميكن احلصول على‬
‫أجهزة إلكترونية بالغة الصغر مثل تلفاز اجليب ‪ ،‬وراديو املعصم ‪....،‬‬
‫ومن أبرز التطبيقات العملية التي تستخدم فيها الدوائر املتكاملة ‪ :‬املضخمات املتعددة املراحل ‪ ،‬العدادات ‪،‬‬
‫وأيضا في صنع الرقائق املصغرة اﳋاصة باملعاجلات الدقيقة ‪ .‬وﳑا يعاب على‬
‫الساعات اإللكترونية ‪ ،‬واﻵالت احلاسبة ‪ً ،‬‬
‫الدوائر املتكاملة أنها تتعطل وتتلف بتعطل أي عنصر فيها ولو كان مقاومة أو مكثف ﳑا يعني استبدالها بدائرة أخرى‬
‫إذ ال مجال لصيانتها ‪.‬‬

‫تعمل احلواسب باستخدام صفائح رقيقة ًّ‬
‫جدا والتي تدعى باسم الصفائح السيليكونية ‪ .‬وتشكل‬
‫هذه الصفائح دماغ احلاسب إذ حتوي على كثير من الدارات اإللكترونية الصغيرة القادرة على‬
‫تخزين املعلومات والقيام باحلسابات ‪.‬‬

‫أمﺜلة لتقنيات اﻹلكترونيات‪:‬‬
‫الـــــــــــــراديو‪:‬‬
‫ماذا يتبادر إلﻰ ذﻫنﻚ ﻋند ﺳﻤاﻋﻚ لبرامﺞ مﺤطة إذاﻋية !!؟‬
‫ﻫل ﺗساءلﺖ ﻋﻦ ﻛيفية وﺻول البﺚ اﻹذاﻋﻲ إليﻚ ؟‬
‫ملاذا ﻻ نستﻤﻊ إلﻰ أﻛﺜر مﻦ مﺤطة إذاﻋية بوﺿوح مﻦ نفﺲ اﳉﻬاز ﻓﻲ نفﺲ اللﺤﻈة؟‬
‫اﻛتﺐ ﺗقرير ًا ﻋﻤل ًّيا ﲡيﺐ ﻓيﻪ ﻋﻦ التساؤﻻت السابقة ( مستﺨد ًما مﺼادر‬
‫ﺗﻌلﻢ مناﺳبة ) ‪.‬‬

‫‪88‬‬

‫التلــفزيون ‪:‬‬

‫شكل (‪ )2١-2‬التلفزيون امللون‬

‫اﻛتﺐ ﺗقرير ًا ﻋﻤل ًّيا ﺗوﺿﺢ ﻓيﻪ ﻛيﻒ ﺗطورت ﺗقنية البﺚ التلفزيونﻲ بدء ًا مﻦ‬
‫شيوع اﺳتﺨدام التلفزيون ﻏير امللون ﻓﻲ املنازل وانتﻬا ًء ﲟا وﺻلﺖ إليﻪ ﺗقنية‬
‫ﻫﺬا البﺚ ﻓﻲ الوﻗﺖ اﳊاﺿر ‪.‬‬

‫وﺳائل نقل املﻌلومات بطريقة ﻻ ﺳلكية ‪:‬‬
‫ﰎ تطوير هذه التقنية من قبل مجموعة من شركات اإللكترونيات للسماح ألي جهازين إلكترونيني ‪ -‬حاسوبات‬
‫وتلفونات خلوية ولوحات املفاتيح ‪ -‬بالقيام بعملية اتصال ال سلكي بدون أسالك أو كابالت أو أي تدخل من قبل‬
‫املستخدم ‪.‬‬

‫نقل املﻌلومات باﺳتﺨدام اﻷشﻌة ﲢﺖ اﳊﻤراء ‪: Transfer Information Using Infrared‬‬
‫تستخدم األشعة حتت احلمراء ( أشعة ضوئية ) في أجهزة التحكم عن بعد اﳋاصة بالتلفزيونات‬
‫(( ‪ )) Remot Control‬كما تُستخدم أيض ًا في وصل بعض أجهزة احلاسوب ببعضها البعض أو مع أجهزة‬
‫اﶈمول ‪.‬‬
‫ويتم إنتاج األشعة حتت احلمراء باستخدام (وصلة ثنائية) املقوم البلوري محدد ( ‪.) Diod‬‬
‫ومن عيوب األشعة حتت احلمراء أنها تسير في خطوط شبه مستقيمة وال تعبر احلواجز ‪ ،‬وللتغلب على هذه املشكلة‬
‫ﰎ استخدام تقنية البلوتوث التي تعتمد على موجات تردداتها عالية في نطاق موجات الراديو تستطيع عبور احلواجز‬
‫ومتتلك خاصية احليود ‪.‬‬

‫‪89‬‬

‫* ﺗردد البلوﺗوث ‪:‬‬
‫بلوتوث يرسل إشاراته بتردد يبلﻎ ‪ 2.45 GHz‬هذا التردد ﰎ االتفاق عليه من قبل الهيئة‬
‫العاملية الستعمال األجهزة الصناعية والعلمية والطبية ‪ . ISM‬بعض من األجهزة التي أنت‬
‫على علم بها تستثمر هذا التردد في صاحلها مثل أجهزة التحكم عن بعد التي تفتح كاراجات‬
‫السيارات‪ ،‬واجليل اجلديد من التلفونات الالسلكية ‪ -‬جميعها تستعمل قيم التردد التي ﰎ‬
‫استحداثها من قبل ‪ . ISM‬عملية التﺄكد من أن إشارات بلوتوث ال تتداخل مع إشارات بقية‬
‫األجهزة أصبح من األمور املهمة أثناء تطوير البلوتوث‪.‬‬
‫* جهاز الهاتف اﶈمول ( اجلوال ) ينتج إشارات راديوية ( بلوتوث ) تبلﻎ قدرتها ‪ 3‬واط لذا فﺈن أقصى‬
‫مدى تصل إليه قرابة ‪ 10‬متر‬

‫مﺜال ﻋلﻰ ﺗقنية بلوﺗوث ‪:‬‬
‫مثال بﺄنه لديك غرفة حتوي األمور االعتيادية‪ .‬فهناك أستريو‪ DVD،‬وجهاز مستقبل للبﺚ الفضائي‬
‫لنفترض ً‬
‫وتلفزيون باإلضافة إلى جهاز تلفون السلكي وجهاز كمبيوتر شخصي‪ ،‬كل هذه األجهزة مزودة ببلوتوث‪ .‬وباستخدام‬
‫جهاز احلاسب ميكن السيطرة ( التحكم ) في جميع األجهزة األخرى في الغرفة عن بعد باستخدام شبكة اإلنترنت ‪.‬‬
‫�‪WA�UMLK� WOC‬‬

‫في ضوء دراستك عن التقنية احلديثة ناقﺶ مع زمالئك العبارة التالية ‪:‬‬
‫‪ » -1‬التقنية سالح ذو حدين « (أمثلة)‪.‬‬
‫‪» -2‬دور علم اإللكترونيات في التطوير التحتي« (أمثلة)‪.‬‬

‫‪90‬‬

‫الدوائر املنطقية ‪:Logical Circuits‬‬
‫توجد الدوائر املنطقية في العديد من األجهزة الرقمية وهي شكل من أشكال اإللكترونيات التي تستخدم النبضات‬
‫الكهربية ً‬
‫بدال من التدفق املتواصل معتمدة على البوابات املنطقية‪.‬‬
‫و تعتمد النبضات الكهربائية النظام الثنائي لتمثيل املعلومات مستخدمة األعداد املكونة من الرقمني‬
‫( ‪ 0‬و ‪ )1‬حيﺚ تترجم األصوات والصور والكلمات إلى هذا النظام الثنائي بشكل موجة من تيار رقمي ذات‬
‫فولطية عالية للرقم واحد وفولطية متدنية للرقم صفر عبر مداخل مخارج البوابات املنطقية‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0 1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫شكل (‪)22-2‬‬

‫‪91‬‬

‫البوابات املنطقية ‪:‬‬
‫هي مثال للدوائر الرقمية‪.‬‬
‫عال ( ميثله الرقم ‪ )1‬أو منخفض (ميثله الرقم ‪.)0‬‬
‫هذه الدوائر تنتج إما جهد ٍ‬
‫والميكن أن تنتج أي مقدار آخر للجهد‪ ،‬لذا تكون هناك حالتان فقط (‪ ) 1 ، 0‬للجهد عند أي نقطة‪.‬‬
‫اجلهد الناجت يعبر عن (حالة منطقية) للبداية املنطقية يحدد باجلهود الداخلة ( تعبر عن حالة منطقية )‪.‬‬
‫هناك ثالثة أنواع للبوابات املنطقية التي حتكم الدوائر الرقمية‪.‬‬
‫اجلدول التالي (شكل (‪ )23-2‬يوضح اجلهد الناجت لكل اجلهود الداخلة املمكنة‪:‬‬

‫‪SYMBOL AND OUTPUT‬‬
‫‪NOR‬‬

‫‪OR‬‬

‫‪NAND‬‬

‫‪AND‬‬
‫‪B‬‬

‫‪A‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫شكل (‪)23-2‬‬

‫‪92‬‬

‫‪INPUT‬‬

‫أﺳﺌﻠﺔ وﺗﻤﺎرﻳﻦ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬
‫أ( اﻣﻸ اﻟﻔﺮاﻏﺎت اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﲟﺎ ﻳﻨﺎﺳﺒﻬﺎ ﻋﻠﻤ ًّﻴﺎ ‪:‬‬
‫‪ -١‬ﻋﻨﺪ ﺗﻄﻌﻴﻢ ﺑﻠﻮرة ﺟﺮﻣﺎﻧﻴﻮم ﻧﻘﻴﺔ ﺑﺸﻮاﺋﺐ ﻣﻦ ﻋﻨﺼﺮ ﺧﻤﺎﺳﻲ اﻟﺘﻜﺎﻓﺆ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺑﻠﻮرة ﺷﺒﻪ‬
‫ﻣﻮﺻﻞ ﻣﻦ اﻟﻨﻮع ‪..............‬‬
‫‪ -٢‬اﳌﻮاد ﺷﺒﻪ اﳌﻮﺻﻠﺔ ﻟﻠﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻋﻨﺪ درﺟﺔ اﳊﺮارة اﻟﻌﺎدﻳﺔ ﺗﻜﻮن ﻣﻘﺎوﻣﺘﻬﺎ اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪....................‬‬
‫‪E‬‬
‫‪C‬‬
‫‪ -٣‬اﻟﺘﺮاﻧﺰﺳﺘﻮر ﻓﻲ اﻟﺸﻜﻞ اﳌﻘﺎﺑﻞ ﻣﻦ اﻟﻨﻮع )‪(...........‬‬
‫‪B‬‬

‫‪ -٤‬ﺑﻠﻮرة اﳉﺮﻣﺎﻧﻴﻮم اﳌﻄﻌﻤﺔ ﺑﺸﻮاﺋﺐ ﻣﻦ اﻟﺰرﻧﻴﺦ ﺗﻜﻮن ﻣﻦ اﻟﻨﻮع ‪............‬‬
‫‬‫‪ -٥‬ﻳﻘﻞ ﺟﻬﺪ اﳊﺎﺟﺰ ﻓﻲ اﻟﻮﺻﻠﺔ اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ )‪ ( PN‬ﺑـ ‪................‬‬
‫‪ -٦‬ﻓﻲ ﺑﻠﻮرة ﺷﺒﻪ اﳌﻮﺻﻞ ﺛﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻮﺻﻴﻞ ‪ N- P‬اﳌﺘﺼﻠﺔ ﲟﺼﺪر ﺗﻴﺎر ﻣﺘﺮدد ﻳﺨﺮج ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻴﺎر‬
‫‪.....................‬‬
‫‪ -٧‬اﳌﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻷﺷﺒﺎﻩ اﳌﻮﺻﻼت اﻟﻨﻘﻴﺔ ﺗﻘﻞ ﻛﻠﻤﺎ ‪................‬و‪................‬‬
‫‪ -٨‬اﻟﺜﻘﺐ )اﻟﻔﺠﻮة ( ﻓﻲ ﺑﻠﻮرة ﺷﺒﻪ اﳌﻮﺻﻞ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻧﻘﺺ ﻓﻲ ‪........................‬‬
‫‪ -٩‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻠﺘﺼﻖ ﺑﻠﻮرة ﺷﺒﻪ ﻣﻮﺻﻞ ﺳﺎﻟﺒﺔ )‪ ( N‬ﻣﻊ ﺑﻠﻮرة ﺷﺒﻪ ﻣﻮﺻﻞ ﻣﻮﺟﺒﺔ )‪ (P‬ﻓﺈن اﻟﺒﻠﻮرة )‪( P‬‬
‫ﺗﻜﺘﺴﺐ ﺷﺤﻨﺔ ‪ .............‬واﻟﺒﻠﻮرة )‪ (N‬ﺗﻜﺘﺴﺐ ﺷﺤﻨﺔ ‪.................‬‬
‫‪ -١٠‬إذا اﺣﺘﻮت ﺑﻠﻮرة ﺟﺮﻣﺎﻧﻴﻮم ﻋﻠﻰ ﺷﻮاﺋﺐ ﻋﻨﺼﺮ ﺛﻼﺛﻲ اﻟﺘﻜﺎﻓﺆ ﺗﺼﺒﺢ اﻟﺒﻠﻮرة ﺷﺒﻪ ﻣﻮﺻﻞ ﻣﻦ اﻟﻨﻮع‬
‫‪.............‬‬
‫‪ -١١‬ﺗﺴﺘﺨﺪم اﻟﻮﺻﻠﺔ اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻓﻲ ‪...................‬‬
‫‪ -١٢‬اﻟﺒﻠﻮرة ﺷﺒﻪ اﳌﻮﺻﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﻮع اﻟﺴﺎﻟﺐ ﺗﻜﻮن ﺷﺤﻨﺘﻬﺎ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ‪...........‬‬
‫‪ -١٣‬ﺗﻮﺻﻞ داﺋﺮة اﻟﺒﺎﻋﺚ ﻣﻊ اﻟﻘﺎﻋﺪة إﻟﻰ ﺑﻄﺎرﻳﺔ ﻓﻲ اﻻﲡﺎﻩ ‪.............‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻮﺻﻞ داﺋﺮة اﳌﺠﻤﻊ ﻣﻊ‬
‫اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻓﻲ اﻻﲡﺎﻩ ‪..........‬‬
‫‪ -١٤‬ﺗﻜﻮن ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻮﺻﻠﺔ اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﺘﻴﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ أﻗﻞ ﻣﺎ ﳝﻜﻦ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ إﻋﻄﺎء اﻟﺒﻠﻮرة اﻟﺴﺎﻟﺒﺔ ﺟﻬﺪاً‬
‫ﺟﻬﺪا ‪.............‬‬
‫‪.............‬واﻟﺒﻠﻮرة اﳌﻮﺟﺒﺔ ً‬

‫‪93‬‬

‫ب) ﺿﻊ ﻋﻼمة √ ﻓﻲ املربﻊ املقابل لﻺﺟابة الﺼﺤيﺤة لكل مﻦ اﻵﺗﻲ مﻊ ﺗﺼﺤيﺢ اﻹﺟابة اﳋاﻃﺌة إن‬
‫وﺟدت‪:‬‬
‫(‬
‫‪ -1‬بلورة شبه املوصل من النوع املوجب (‪ ) p‬موجبة الشحنة‪.‬‬
‫‪ -2‬إذا احتوى اجلرمانيوم على شوائب من الكربون فﺈننا نحصل على بلورة عازلة للتيار الكهربائي ‪( .‬‬
‫(‬
‫‪ -3‬تستخدم الوصلة الثنائية ( ‪ ) PN‬في تقوﱘ التيار املتردد وتكبيره‪.‬‬
‫(‬
‫‪ -4‬أشباه املوصالت ال تسمح مبرور التيار الكهربائي خاللها إذا كانت نقية ‪.‬‬
‫ً‬
‫توصيال للكهرباء‬
‫‪ -5‬سبب انتشار التطبيقات اإللكترونية يعود على أن أشباه املوصالت أكثر‬
‫(‬
‫من املواد املوصلة ‪.‬‬
‫‪ -٦‬يحتوي كل نطاق (شريط ) للطاقة في البلورة على مجموعة من مستويات الطاقة املتقاربة‬
‫ًّ‬
‫(‬
‫جدا ‪.‬‬

‫)‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬

‫)‬
‫( )‬

‫‪ -٧‬حامالت الشحنة األغلبية في البلورة نوع ‪ P‬حتمل شحنة سالبة ‪.‬‬
‫‪ -٨‬مصطلح ذرة مانحة يطلق على الذرة الشائبة من مادة خماسية التكافؤ في بلورة شبه املوصل‬
‫(‬
‫املطعمة ‪.‬‬
‫(‬
‫‪ -٩‬يشير السهم في رمز الوصلة الثنائية إلى اجتاه حركة اإللكترونات بني البلورتني‪.‬‬
‫‪ -10‬التوصيل باالجتاه العكسي ( االنحياز العكسي ) للوصلة الثنائية يعني انعكاس اجتاه‬
‫(‬
‫التيار املتردد ‪.‬‬
‫‪ -11‬يفضل استخدام مادة السيليكون في صنع الوصالت الثنائية والترانزستورات التي تدخل‬
‫(‬
‫في تركيب األجهزة اإللكترونية ‪.‬‬

‫‪94‬‬

‫)‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬

‫ﺟـ) ﺿﻊ ﻋﻼمة √ ﻓﻲ املربﻊ املقابل لﻺﺟابة الﺼﺤيﺤة لكل مﻦ اﻵﺗﻲ‪:‬‬
‫‪ -1‬الرمز املستخدم للترانزستور من النوع ( ‪ ) N.P.N‬هو ‪:‬‬

‫‪ -2‬تكون املقاومة ملرور التيار الكهربائي كبيرة خالل الدائرة ‪:‬‬

‫‪ -3‬مادة شبه املوصل غير النقية تكون جيدة التوصيل الكهربائي عند درجة احلرارة االعتيادية ( ‪ْ 25‬م)‪ ،‬ألن‬
‫اجنراف اإللكترونات والثقوب فيها يكون ‪:‬‬
‫كبيرا ‪.‬‬
‫ بنفﺲ االجتاه ﳑا يولد ً‬‫تيارا كهربائ ًّيا ً‬
‫ باجتاهني متعاكسني ألن نوع الشحنة لكل منهما مختلف عن اﻵخر ‪.‬‬‫ بعكﺲ اجتاه املجال الكهربائي اﳋارجي املسلط عليها ‪.‬‬‫متناسبا عكس ًّيا مع انخفاض درجة احلرارة ‪.‬‬
‫‬‫ً‬
‫‪ -4‬يتوقف مقدار التوصيل الكهربائي لبلورة شبه املوصل غير النقية على ‪:‬‬
‫ نوع املادة وعدد إلكترونات التكافؤ ‪.‬‬‫ نوع املادة ونسبة ذرات الشوائب ‪.‬‬‫ درجة احلرارة ‪.‬‬‫‪ -‬درجة احلرارة ومقدار طاقة الفجوة ‪.‬‬

‫‪95‬‬

‫‪ -5‬اجلهد احلدي ‪ Threshold Voltage‬هو قيمة فرق اجلهد املطبق على طرفي الوصلة الثنائية والتي‬
‫تصبح عندها شدة التيار ‪:‬‬
‫ األمامي كبيرة بشكل شبه مفاجﺊ ‪.‬‬‫تقريبا ‪.‬‬
‫ األمامي مساوية للصفر‬‫ً‬
‫ العكسي عند أكبر قيمة ﳑكنة ‪.‬‬‫ العكسي ضعيفة بحيﺚ تتولد حرارة عالية ‪.‬‬‫د) ماذا يﻌنﻲ مﺼطلﺢ ﻛل مﻦ ‪ :‬ﻋلﻢ اﻹلكترونيات ‪ -‬أشباﻩ املوﺻﻼت – اﳉﻬد اﳊدي‬
‫للوﺻلة اﻹلكترونية ‪.‬‬
‫ﻫـ) وﺿﺢ مﻊ الرﺳﻢ أﻫﻤية الترﻛيﺐ البنائﻲ ﻷشباﻩ املوﺻﻼت ﻓﻲ التطبيقات اﻹلكترونية ‪ ،‬مﻊ‬
‫ﺗفسير ﻋﻤلية التوﺻيل الكﻬربائﻲ باﺳتﺨدام أشباﻩ املوﺻﻼت ‪.‬‬
‫و) ما املقﺼود ﲟﺼطلﺢ ﺗطﻌيﻢ بلورات أشباﻩ املوﺻﻼت ‪ .‬وما الفائدة منﻪ ؟‬
‫ز) ﻗارن بﲔ شبﻪ املوﺻل مﻦ النوع املوﺟﺐ ( ‪ ) p‬وشبﻪ املوﺻل مﻦ النوع ( ‪. )N‬‬
‫حـ) ﻗارن بﲔ ﻛل مﻦ ‪ :‬الوﺻلة الﺜنائية والترانسستور مﻦ حيﺚ الترﻛيﺐ واﻻﺳتﺨدام ‪.‬‬
‫ط) ﻗارن بﲔ ﺗوﺻيل اﻻﲡاﻩ اﻷمامﻲ واﻻﲡاﻩ الﻌكسﻲ للوﺻلة الﺜنائية مﻊ الرﺳﻢ ‪.‬‬
‫ي) ﻋلل ‪ :‬ﺗستﺨدم الوﺻلة الﺜنائية ﻛﻤقوم للتيار املتردد ‪.‬‬
‫ك ) أﻋﻂ وﺻف ًا مﺨتﺼر ًا مﻊ الرﺳﻢ لكل مﻦ الدوائر املتكاملة – الدوائر املنطقية‬
‫واﺳتﺨداماﺗﻬا‪.‬‬

‫‪96‬‬

98

: ‫ﻳﺘﻮﻗﻊ ﻣﻦ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﻌﺪ دراﺳﺘﻪ ﻟﻬﺬا اﻟﻔﺼﻞ أن‬
Æ…—«d(« W�—œ ÂuNH� ÕdA�
Æ…œULK� WOze'« W�dEM�« V�� W�—«d(« W�UD�« d�H�
Æ W�—«d(« W�UD�« ÂuNH�Ë …—«d(« W�—œ 5� W�öF�« j�d�
Æ…œuIH*«Ë W���J*« W�—«d(« W�UD�« V���
Æ WO�uM�« …—«d(« ÂuNH� ÕdA�
ÆÍ—«d(« Ê«e�ô«Ë W�—«d(« WF��« ·dF�
Í—«d(« dF�*« «b���U� W�K …œU* WO�uM�« …—«d(« 5OF�� W�d& Íd��
Æ © Í—«d(« qOu��« ®
Æ W�—«d(« UJO�UM�b�«  U�KDB� 5� eO1
Æ W�—«d(« UJO�UM�b�« w� oKG*« ÂUEM�«Ë Õu�H*« ÂUEM�« 5� Ê—UI�
Æ “UG�« jG{ w� ‰Ëc�*« qGA�« V���

99

Æ W�—«d(« UJO�UM�bK� ‰Ë_« Êu�UI�« d�c�
Æ W�—«d(« UJO�UM�b�« w� l�—_«  UOKLF�« ÕdA�
Æ w�UJF�ô« ¡«d�ù« ÂuNH� ÕdA�
Æ W�—U���« W�ü« qL� ÕdA�
Æ —U���« WD�«u� W�d� bO�u� `{u� W�d& Íd��
Æ W�—«d(« UJO�UM�bK� w�U��« Êu�UI�« ÕdA�
Æ WO�UJF�ô« u�—U� …—Ëœ r�d�
Æ wK�«œ ‚«d��« W�¬ vK� u�—U� …—Ëœ o�D�
Æ W�uKI*« u�—U� …—Ëœ ÕdA�
Æ …—«d(« ‰UI��« ‚d� œbF�
Æ qOu��U� …—«d(« ‰UI��« Z�M���
Æ Í—«d(« qOu��« q�UF� ·dF�
Æ qOu��U� …—«d(« ‰UI��« W�d& Íd��
Æ qL(U� …—«d(« ‰UI��ô W�d& Íd��
Æ ŸUF�ùU� …—«d(« ‰UI��ô W�d& Íd��
Æ œu�_« r�'« w� ’UB��ô« …d�U� d�H�

100

‫احلرارة والديناميكا احلرارية ‪Heat & Thermodynamics‬‬
‫مقدمة ‪:Introduction‬‬

‫احلرارة شكل من أشكال الطاقة‪ ،‬وهي التي تعطي الكائنات احلية الدفء‪ ،‬وبدونها تتوقﻒ األنشطة احليوية عند هذه‬
‫الكائنات ‪ .‬وهي صفة من صفات املادة تسبب لنا اإلحساس بالسخونة بينما نقصها يسبب لنا اإلحساس بالبرودة ‪.‬‬
‫و ُيع ﱠبر عن مدى سخونة األجسام أو برودتها بلفﻆ درجة احلرارة ‪.‬‬

‫إن درجة السخونة ﲢدد لنا كيﻒ تنتقل احلرارة بني جسمني عندما يتالمسان‪ ،‬فعندما تضع يدك في ماء ساخن ﲢﺲ‬
‫بالسخونة ‪ ،‬ملــاذا ؟ ‪..................................‬‬
‫والعكﺲ صحيح كذلك‪ ،‬فعندما تضع يدك في ماء بارد فإنك ﲢﺲ بأن يدك قد بردت‪ ،‬ملـــاذا ؟ ‪.............‬‬

‫لذلﻚ نستنتج أن ‪ :‬اإلحساس بالسخونة سببه انتقال احلرارة من األجسام األخرى إلى جسمك وكذلك اإلحساس‬
‫بالبرودة سببه فقدان جسمك للحرارة ‪.‬‬
‫بناءاً على ما سبق ميكننا أن نعرف درجة احلرارة كما يلي ‪:‬‬
‫درجة احلرارة ‪ : Temperature‬هي صفة من صفات املادة ﲢدد اﲡاﻩ انتقال احلرارة بني األجسام عند تالمسها‬
‫أو وصلها معاً‪ ،‬وهي (متوسط ﻃاقة حركة اﳉزيئات)‪.‬‬

‫كيف ﳝكن أن نزيد من درجة حرارة جسم ما ؟‬
‫ال على جسم ما‪،‬‬
‫بأن نعرض اﳉسم مباشرة ملصدر حراري‪ ،‬أو نبذل شغ ً‬
‫موضوعا على سطح معني ملسافة محددة عن ﻃريق‬
‫جسما‬
‫مثال نسحب‬
‫( ً‬
‫ً‬
‫ً‬
‫تعريضه لقوة معينة ) هنا تزداد الطاقة احلركية ﳉزيئات اﳉسم مبقدار يساوي‬
‫الشغل الذي بذل عليه‪ ،‬ونتيجة لذلك تزداد درجة حرارة اﳉسم ‪ .‬لذلك‬
‫ميكننا رفع درجة حرارة جسم ما إما ببذل شغل عليه أو بتزويده بكمية من‬
‫احلرارة ‪.‬‬
‫نشاط ( ‪O� )±-3‬ا” ‪��_« …—«d� W�—œ‬ا‪Â‬‬

‫ضع يدك في كأس به ماء ساخن‪ ،‬ﺛم أخرجها وضعها في كأس به ماء بارد ‪.‬‬
‫ﲟاذا تشعر ؟ ‪.................................................................‬‬
‫اﻵن ضع يدك في كأس به ماء بارد‪ ،‬ﺛم أخرجها وضعها في كأس به ماء ساخن ‪.‬‬

‫‪101‬‬

‫ﲟاذا تشعر ؟ ‪........................................................‬‬
‫هل ميكن االعتماد على يدنا في احلكم على جسم ما من حيث البرودة أو السخونة ؟ملاذا ؟‬

‫‪...................................................................‬‬
‫هل تستطيع تقدير درجة حرارة األجسام بدقة إذا استخدمنا يدنا في قياسها ؟ ملاذا ؟‬

‫‪....................................................................‬‬

‫التفسير اﳉزيئي للطاقة احلرارية ‪:Molecular Explanation for Energy‬‬
‫علمﺖ من دراستﻚ السابقة أن ‪:‬‬
‫‪ -1‬املادة مكونة من جزيئات تفصل بينها مسافات بينية ‪.‬‬
‫‪ -2‬ترتبط هذه اﳉزيئات بعضها مع بعض بقوة تسمى قوى التماسك ‪.‬‬
‫‪ -3‬جزيئات املادة ليسﺖ ساكنة بل أنها في حالة حركة مستمرة‪ ،‬ولذلك يكون لكل جزيء ﻃاقة حركة كما أن له‬
‫ﻃاقة وضع ( نظراً لتأﺛره بقوى التماسك ) ‪.‬‬
‫‪ -4‬مجموع ﻃاقات احلركة والوضع ﳉزيئات املادة تعرف باسم الطاقة الداخلية ‪Internal Energy‬‬

‫كمية احلرارة ‪: Heat of Quantity‬‬
‫كمية احلرارة ‪ :‬هي كمية الطاقة الداخلية التي يكتسبها أو يفقدها اﳉسم‬
‫عند مالمسة جسم آخر‪.‬‬
‫وعندما يكتسب جسم ما مقداراً معين ًا من الطاقة احلرارية ‪ ،‬فإن ﻃاقات احلركة ﳉزيئاته تزداد ‪ ،‬وقد تزداد ﻃاقات‬
‫الوضع ‪ ،‬وقد تزداد ﻃاقات الوضع واحلركة مع ًا ‪ ،‬وفي كل األحوال تزداد الطاقة الداخلية للجسم‪ ،‬أما إذا فقد اﳉسم‬
‫مقدارا من الطاقة احلرارية فإن ﻃاقته الداخلية تنقص ‪ ،‬ويتضح من هذا أن الطاقة الداخلية ﳉسم ما تُعبر عما نسميه‬
‫ً‬
‫” كمية حرارة اﳉسم علم ًا بأنه ال ميكننا قياس هذا التغير في الطاقة الداخلية عن ﻃريق قياس الطاقة احلرارية التي‬
‫يكتسبها اﳉسم أو يفقدها ونضيﻒ إلى هذا أن درجة احلرارة تعتبر املظهر امللموس ملتوسط ﻃاقة احلركة للجزيئات ‪،‬‬
‫فترتفع عندما يزداد هذا املتوسط ‪ ،‬وتنخفض عندما ينقص ‪.‬‬

‫وحدة قياس الطاقة احلرارية ‪:The Unit of Measurement of Thermal Energy‬‬

‫شكال من أشكال الطاقة ‪ ،‬فإن الوحدة التي تقدر بها الطاقة احلرارية هي الوحدة التي تقدر بها‬
‫ً‬
‫ملا كانﺖ احلرارة‬

‫‪102‬‬

‫األشكال األخرى من الطاقة ‪ ،‬أي اﳉول ‪ ،‬ومع هذا هناك وحدة أخرى ما زالﺖ تستخدم في بعض املجاالت‬
‫اسمها السعر ‪ Calorie‬وهي الوحدة التي تقدر بها كمية احلرارة ويعتمد تعريفها على االرتفاع في‬
‫درجة حرارة املاء عند تسخينه ‪ ،‬وهذه الوحدة أكبر في قيمتها من اﳉول حيث إن ‪:‬‬

‫‪ 1‬سعر = ‪ 4٫1٨‬جول‬
‫االتزان احلراري ودرجة احلرارة ‪:Thermal Equilibrium & Temperature‬‬
‫ماذا يحدث إذا أضفﺖ كمية من احلليب البارد ( درجة حرارته ‪ْ ٨‬م ) إلى كوب من‬
‫الشاي الساخن ( درجة حرارته ‪ْ ٩0‬م ) ؟‬
‫إذا قمﺖ بقياس درجة حرارة اخلليط فإنك جتد أن درجة حرارة املزيج أعلى من ‪ ْ ٨‬م وأقل من ‪ ْ ٩٠‬م ‪ ،‬وإذا عزلنا املزيج‬
‫عن الوسط احمليط ( نضع املزيج في ترموس ) بحيث ﳕنع تسرب الطاقة منه أو إليه فإن هذه الدرجة تبقى ﺛابتة ويقال‬
‫عندها أن املزيج وصل إلى مرحلة االتزان احلراري ‪. Thermal Equilibrium‬‬

‫فسر ملاذا وصل املزيج إلى حالة االتزان احلراري ؟‬
‫حيﺚ إن انتقال احلرارة يتوقف على‪ :‬درجة احلرارة‪ ،‬وال يتوقف على كمية احلرارة‬
‫أو حجم اﳉسم أو كتلته‪.‬‬
‫ويتضح ﳑا سبق أن انتقال الطاقة احلرارية‬
‫من جسم ما أو إليه ‪ ،‬يتوقﻒ على درجة‬
‫حرارة هذا اﳉسم مقارنة بدرجة حرارة‬
‫اﳉسم الذي يالمسه أو يخالطه ‪ ،‬وال يتوقﻒ‬
‫على حجم اﳉسم أو كتلته أو مقدار ﻃاقته الداخلية ‪ ،‬ولنتذكر هنا أن درجة احلرارة هي عدد يدل على حالة اﳉسم‬
‫من حيث السخونة أو البرودة ‪ ،‬وفق ًا لتدريج حراري متفق عليه ‪ ،‬فمث ًال ‪ :‬درجة احلرارة التي ينصهر فيها الثلج ﲢﺖ‬
‫الضغط اﳉوي العياري (‪ ٧6‬سم زئبق ) تعتبر صفراً في التدريج املئوي ‪،‬ولكنها تعتبر ( ‪ )32‬في تدريج فهرنهايﺖ‪،‬‬
‫و ( ‪ )2٧3‬في التدريج املطلق ( كالفن ) ‪،‬كما أن درجة احلرارة التي يغلي فيها املاء ﲢﺖ الضغط اﳉوي العياري تعتبر‬
‫(‪ )1٠٠‬في التدريج املئوي ولكنها تعتبر ( ‪ ) 212‬في تدريج فهرنهايﺖ و( ‪ ) 3٧3‬في التدريج املطلق ‪.‬‬
‫درجة حرارة اﳉسم‪ :‬عدد يدل على حالة‬
‫اﳉسم من حيﺚ السﺨونة أو البروردة‪ ،‬وﲢدد‬
‫اﲡاﻩ انتقال احلرارة من اﳉسم وإليه‪.‬‬

‫‪103‬‬

‫وميكنك تعميم النتيجة السابقة على باقي املواد سواء كانﺖ سائلة أم صلبة أم ﻏازية ‪.‬‬
‫ ِ‬‫أعط مثال آخر على حالة اتزان حراري للﻐازات ‪.‬‬
‫‪ -‬اشرح عملية انتقال احلرارة من األﻏذية داخل الثالجة ‪.‬‬

‫االتزان احلراري ‪:Thermal Equilibrium‬‬
‫هو عدم انتقال حرارة لتساوي درجة احلرارة للجسمني املتالمسني‪.‬‬

‫ما الفرق بني درجة احلرارة وكمية احلرارة ؟‬
‫لﻺجابة على هذا السﺆال قم بالتجارب التالية ‪:‬‬
‫نشاط ( ‪)≤-3‬‬

‫ضع كأسني من املاء على الغاز بحيث تكون الشعلة متساوية في احلالتني ( نفﺲ املصدر احلراري‬
‫للتسخني ) على أن تكون كمية املاء في الكأس الثاني أكبر منها في الكأس األول (أ) ‪.‬‬

‫ماذا تالحظ بعد مرور فترة من الزمن ؟‬
‫‪............................................‬‬
‫‪............................................‬‬

‫شكل (‪ )1-3‬كمية احلرارة‬

‫‪104‬‬

‫إن املاء في الكأس (أ) سيصل إلى درجة حرارة أعلى قبل املاء في الكأس (ب) ‪ ،‬بالرﻏم من أن الكأسني‬
‫ُز ﱢودا بالكمية نفسها من احلرارة ‪.‬‬
‫نشاط ( ‪)3-3‬‬

‫‪ - 1‬خذ كأس ًا به ماء يغلي وضع داخله قطعتي حديد ‪ ،‬األولى‬
‫صغيرة واألخرى كبيرة ملدة ﺛانية من الزمن ( ميكن استخدام قطع‬
‫النقود املعدنية )‬
‫‪ - 2‬أخرج القطعتني وضع كل منهما في كأسني بهما ماء درجة حرارته‬
‫متساوية ﺛم انتظر فترة من الزمن وقﺲ درجة حرارة املاء في كل كأس ‪.‬‬

‫أي الكأسني درجة حرارته أكبر من اﻵخر ؟ ملــاذا ؟‬
‫‪...............................................‬‬
‫‪...............................................‬‬
‫‪.........................................‬‬

‫شكل (‪)2-3‬‬

‫‪105‬‬

‫إن عدم تساوي درجة حرارة املاء في الكأسني رﻏم تساوي درجة حرارة القطعتني سببه يعود إلى أن كمية احلرارة‬
‫التي انتقلﺖ من القطعة الكبيرة إلى املاء في الكأس الثانية أعلى من كمية احلرارة التي انتقلﺖ من القطعة الصغيرة ‪.‬‬
‫وهكذا نستنتج أن كمية احلرارة شيء يختلﻒ عن درجة احلرارة وأن كمية احلرارة تعتمد على كتلة اﳉسم ‪ ،‬فإذا أردنا‬
‫تسخني جسم ما إلى درجة حرارة معينة ‪ ،‬فكلما زادت كتلة هذا اﳉسم كلما احتجنا إلى كمية‬
‫أكبر لنزوده بها ‪.‬‬

‫ماذا لو تساوت الكتلتان واختلف نوع مادة اﳉسم ؟‬
‫لﻺجابة على هذا السﺆال نقوم بالتجربة التالية ‪:‬‬
‫نشاط ( ‪)¥-3‬‬

‫أعد التجربة السابقة باستخدام قطعتني متساويتني في الكتلة إحداهما من احلديد ‪ ،‬واألخرى من‬
‫النحاس ‪.‬‬
‫هل سترتفﻊ درجة حرارة املاء في كال الكاسني إلى الدرجة ذاتها ؟ ملاذا ؟ ‪....................‬‬
‫‪.............................................................................‬‬

‫‪106‬‬

‫نشاط ( ‪)5-3‬‬

‫كرر التجربة السابقة باستخدام قطعتني من احلديد متساويتني في الكتلة وسخن األولى بغمرها في كأس‬
‫به ماء يغلي والثانية على لهب مباشر لدرجة االحمرار ‪.‬‬
‫ماذا تالحظ ؟ ‪..................................................................‬‬
‫ماذا تستنتج ؟ ‪.................................................................‬‬

‫نستنتج من األنشطة السابقة أن كمية احلرارة في جسم ما تعتمد على ثالثة عوامل هي ‪:‬‬
‫‪............................ -1‬‬
‫‪............................ -2‬‬
‫‪............................ -3‬‬

‫‪107‬‬

‫ملاذا تستﺨدم أنواع معينة من املعادن لصنﻊ أواني الطبﺦ ؟ وأخرى ملقابﺾ‬
‫األواني ؟ فسر إجابتﻚ ؟‬

‫قضية للمناقشة‬

‫هل يحدث بني األجسام املتالمسة أو اخلالﺋط تبادل حراري أم تعادل حراري ؟ وضح ذلﻚ‬

‫من التجارب السابقة استنتجنا أن الطاقة احلرارية تنتقل من جسم ﻵخر حسب درجة حرارتهما ‪ ،‬وتسمى الطاقة‬
‫احلرارية املنتقلة إلى اﳉسم اﻵخر بكمية احلرارة املكتسبة وهي نفسها احلرارة املفقودة من اﳉسم املنتقلة منه ‪.‬‬
‫وعليه نع ﱢرف كمية احلرارة ( كح ) بأنها ‪ :‬الطاقة احلرارية التي يكتسبها جسم ما فيسخن أو يفقدها فيبرد ويعتمد‬
‫مقدارها على كل من ‪:‬‬
‫‪ - 1‬الفرق في درجة حرارة اﳉسمني‬

‫‪∆t = t2-t1‬‬

‫‪ - 2‬كتلة اﳉسم ‪m‬‬
‫حيث ‪ :‬كمية احلرارة املفقودة أو املكتسبة (‪∆t )1‬‬

‫‪Q‬‬

‫كما أن ‪ :‬كمية احلرارة املفقودة أو املكتسبة (‪)2‬‬

‫‪m∆t‬‬

‫إذا ‪:‬‬

‫‪c m∆t‬‬

‫‪Q‬‬
‫‪Q‬‬

‫وتعتمد قيمة الثابﺖ على نوع املادة ويعرف هذا الثابﺖ باحلرارة النوعية للمادة ‪.‬‬
‫احلرارة النوعية للمادة = ‪C= constant‬‬

‫ملاذا تكون درجة حرارة رمال الشاﻃﺊ أكبر بكثير من درجة حرارة املياﻩ املجاورة لها ؟‬
‫ملاذا تنصهر الشمعة بسرعة أكبر من انصهار قطعة حديد عند وضﻊ كل منهما‬
‫ﲢﺖ أشعة الشمﺲ لنفﺲ الفترة الزمنية ؟‬

‫‪108‬‬

‫احلرارة النوعية ملـادة ‪:Specific Heat of a Substance‬‬
‫عرف احلرارة النوعية ملادة ما بأنها ‪ :‬كمية الطاقة احلرارية الالزمة لرفﻊ درجة‬
‫ُت َّ‬

‫حرارة كيلوجرام واحد من جسم ما درجة مئوية واحدة ويرمز لها بالرمز ( ‪)C‬‬

‫استنتج وحدة قياس احلرارة النوعية ‪.‬‬

‫السعة احلرارية (‪)Thermal Capacity‬‬
‫كمية احلرارة الالزمة لرفﻊ درجة حرارة اﳉسم كله درجة مئوية واحدة‪ .‬ووحدتها (جول ‪/‬م ْ أي أن ‪:‬‬

‫السعة احلرارية ﳉسم (‪ = C )Thermal Capacity‬كتلته (‪ × )m‬حرارته النوعية ( ‪) C‬‬

‫املــادة‬

‫جول‪/‬كجم‪.‬م‬
‫ْ‬

‫املــادة‬

‫‪ábÓ©dG ìÉàØe‬‬

‫‪Q = C m ∆t‬‬

‫جول‪/‬كجم‪.‬م‬
‫ْ‬

‫ألومنيوم‬

‫‪٩٠٠‬‬

‫رصاص‬

‫‪13٠‬‬

‫نحاس أصفر‬

‫‪3٨٠‬‬

‫زئبق‬

‫‪14٠‬‬

‫نحاس‬

‫‪4٠٠‬‬

‫ماء البحر‬

‫‪3٩٠٠‬‬

‫زجاج عادي‬

‫‪1٧٠‬‬

‫ماء نقي‬

‫‪41٨5‬‬

‫جليد‬

‫‪21٠٠‬‬

‫خارصني‬

‫‪3٨٠‬‬

‫حديد‬

‫‪46٠‬‬

‫‪ : Q‬كمية الحرارة‪.‬‬
‫‪ :C‬الحرارة النوعية‬
‫‪ :m‬الكتلة‬
‫‪ :∆t‬فرق درجات الحرارة‬

‫جدول (‪)1-3‬‬

‫ماذا نقصد بقولنا أن احلرارة النوعية للماء النقي = ‪ 41٨5‬جول‪/‬كجم‪ .‬م ْ ؟‬

‫‪109‬‬

‫استنتج العالقة بني كمية حرارة جسم ما وسعته احلرارية ‪.‬‬
‫علل ما يأتي ‪:‬‬
‫‪ -1‬يستخدم املاء في أنظمة التبريد في السيارات كعامل مبرد‬
‫‪ -2‬ينصح باستخدام الكمادات الباردة لشخص مصاب باحلمى‬
‫ماذا نعني بقولنا إن احلرارة النوعية للحديد ‪ 46٠‬جول‪ /‬كجم‪.‬م‪5‬؟‬

‫تستطيﻊ الكاﺋنات احلية مقاومة التﻐيرات احلادثة في درجة حرارة الوسط احمليط بها ويرجﻊ ذلﻚ‬
‫الحتواء هذﻩ الكاﺋنات على نسبة عالية من املاء ذي حرارة نوعية كبيرة ًّ‬
‫‪41٨0‬جول‪/‬كجم‪.‬م ‪،‬‬
‫جدا‬
‫ْ‬
‫ﳑا يعمل على زيادة كمية احلرارة املﺨتزنة بها لذلﻚ فهي تقاوم التﻐير‬

‫)‪(1-3‬‬
‫احسب السعة احلرارية لكتلة من النحاس مقدارها ‪ 5‬كجم وحرارتها النوعية ‪ 4٠٠‬جول ‪ /‬كجم ‪.‬م ْ‬
‫احلل‪:‬‬
‫‪Q=mxc‬‬
‫‪Q = 5 x 400 = 2000 J/c0‬‬

‫ما تأثير البحار على املناخ في املناﻃﻖ الساحلية ؟‬
‫ناقﺶ حكمة اﷲ في اخللﻖ كون املاء ذو حرارة نوعية عالية؟ اضرب أمثلة‪.‬‬

‫‪110‬‬

‫)‪(2-3‬‬
‫ما مقدار الطاقة احلرارية الالزمة لتسخني ‪ 12٠‬كجم ماء من الدرجة ‪2٠‬م ْ إلى الدرجة ‪65‬م ْ علم ًا‬
‫بأن احلرارة النوعية للماء تساوي ‪ 41٨6‬جول ‪ /‬كجم ‪.‬م ْ ‪ ،‬وإذا استخدم هذا املقدار من الطاقة لتسخني‬
‫‪ 15٠‬كجم جليسرين درجة حرارته ‪3٠‬م ْ ‪ ،‬فكم تكون درجة حرارته النهائية ؟ علم ًا بأن احلرارة النوعية‬
‫للجليسرين تساوي ‪ 241٠‬جول ‪ /‬كجم ‪.‬م ْ‬
‫‪Q=cm∆t‬‬
‫= ‪226٠44٠٠= )2٠-65(×12٠×41٨6‬جول ≈ ‪ ٧ 1٠×2٫26‬جول‬
‫باستخدام نفﺲ العالقة للجليسرين ‪:‬‬
‫‪Q=cm∆t‬‬

‫(‪22604400 = 2410 x 150 )t2 - 30‬‬

‫‪22604400 = 361500 t2 - 1084500‬‬
‫‪361500 t = 13105400‬‬
‫‪... t = 36.25 c0‬‬
‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫االتزان احلراري ‪Thermal Equilibrium :‬‬
‫ما العالقة بني كمية احلرارة التي يفقدها اﳉسم الساخن وكمية احلرارة التي‬
‫يكتسبها اﳉسم األقل سﺨونة عند اتصالهما مع ًا ؟‬
‫من املعلوم أن احلرارة شكل من أشكال الطاقة ‪ ،‬وأن الطاقة كمية محفوظة ‪ .‬وعليه إذا كان اﳉسمان منعزلني عن‬
‫الوسط حولهما ‪ ،‬مبعنى أنه ال يوجد تبادل حراري بينهما وبني الوسط احمليط بهما ‪ ،‬فإن كمية احلرارة املنتقلة من اﳉسم‬
‫الساخن ( كمية احلرارة املفقودة ) تساوي كمية احلرارة املنتقلة إلى اﳉسم الثاني (كمية احلرارة املكتسبة) أي أنه في‬
‫حالة االتزان احلراري تكون ‪:‬‬
‫كمية احلرارة املفقودة = كمية احلرارة املكتسبة‬

‫‪á¶MÓe‬‬
‫هذه العالقة تصح لنظام معزول ليﺲ فيه فقد للحرارة للخارج‬
‫ﲤثل هذﻩ العالقة صورة لقانون حفظ الطاقة احلرارية ‪ ،‬وللتحقﻖ من هذﻩ العالقة قم بالنشاط التالي‪:‬‬

‫‪111‬‬

‫ﺗﻤﺮﻳﻦ‬

‫)‪(1-3‬‬

‫إناء عازل من مادة البوليستروين وضع به (‪ ) ٠٫2‬كجم من ماء درجة حرارته ‪ 1٨‬م ْ ‪ ،‬ﺛم ألقيﺖ فيه‬
‫كرات نحاسية كتلتها ( ‪ ) ٠٫4‬كجم ودرجة حرارتها (‪ ٩٧‬م ْ ) وعند الوصول إلى حالة االتزان احلراري‬
‫وجد أن درجة احلرارة النهائية ‪3٠٫3‬م ْ ‪ ،‬احسب احلرارة النوعية للنحاس بفرض أن اإلناء ال ميتص شيئ ًا من‬
‫احلرارة وأن الطاقة محفوظة ‪ ،‬اعتبر أن احلرارة النوعية للماء = ‪ 41٨6‬جول‪/‬كجم‪ .‬م ْ‬

‫احلل‪:‬‬
‫‪....................................................................‬‬
‫‪....................................................................‬‬
‫‪....................................................................‬‬
‫‪....................................................................‬‬
‫نشاط ( ‪)∂-3‬‬

‫‪ - 1‬خذ كأسني زجاجيني سعة كل منهما ‪ 500‬مل ‪ ،‬ميزان حرارة ‪ ،‬ماء ‪ ،‬مصدر حراري منصب ﺛالﺛي ‪،‬‬
‫شبكة تسخني ‪ ،‬ميزان ذي كفتني ‪.‬‬
‫‪ - 2‬قﺲ كتلة كل من الكأسني بواسطة امليزان ذي الكفتني ‪.‬‬
‫‪ - 3‬ضع في الكأس األول كمية من املاء ( ‪ )0٫250‬كجم وضع في الكأس الثانية كمية من املاء ( ‪)0٫250‬‬
‫كجم ‪.‬‬
‫‪ - 4‬قﺲ درجة حرارة املاء في الكأس األولى‪.‬‬
‫‪ - 5‬سخن املاء في الكأس الثانية بواسطة املصدر احلراري فترة من الوقﺖ ( ‪ 5‬دقائق ) ﺛم قﺲ درجة حرارة املاء‪.‬‬
‫‪ - 6‬أضﻒ املاء الساخن على املاء البارد وحرك املاء بلطﻒ حتى ميتزج املاء الساخن باملاء البارد ﺛم قﺲ درجة‬
‫حرارة املزيج‬
‫‪ - ٧‬سجل القراءات التي حصلﺖ عليها على النحو التالي ‪:‬‬
‫كتلة الكأس ك‪...... = 1‬كجم ‪ ،‬كتلة املاء البارد في الكأس األولى ك‪........ =2‬كجم‬
‫كتلة املاء البارد في الكأس الثانية ك‪........ =3‬كجم ‪ ،‬درجة حرارة املاء البارد د‪ ....... = 1‬م ْ‬
‫‪ ،‬درجة حرارة املزيج د = ‪ .......‬م ْ‬
‫درجة حرارة املاء الساخن د‪....... = 2‬م ْ‬
‫أي املواد فقدت حرارة ؟ وأيها اكتسبﺖ حرارة ؟‬

‫‪112‬‬

‫‪ - ٨‬احسب كمية احلرارة املفقودة (الحﻆ أن ك‪ 2‬هي التي اكتسبﺖ احلرارة ك‪ 3‬هي التي فقدت احلرارة)‬
‫كما أن الكأس الزجاجية األولى اكتسبﺖ حرارة واألخرى فقدت حرارة ‪ ،‬ملاذا ؟‬
‫ماذا تالحظ ؟‪.......................................................................‬‬
‫‪..................................................................................‬‬
‫‪..................................................................................‬‬
‫هل كمية احلرارة املفقودة تساوي كمية احلرارة املكتسبة ؟ بني مصادر اخلطأ في هذا النشاط‬
‫‪..................................................................................‬‬
‫‪..................................................................................‬‬
‫‪..................................................................................‬‬
‫‪..................................................................................‬‬
‫��‪)±-3( WOKL� W�d‬‬

‫الهدف‪ :‬تعيني احلرارة النوعية ملادة جامدة‬
‫خطوات التجربة ‪:‬‬
‫‪-1‬تعيني كتلة املسعر فارﻏ ًا‬
‫‪ -2‬تعيني كتلة املسعر وبه كمية من املاء‬

‫‪m1= ....‬‬
‫‪m2= ....‬‬
‫‪m3 = m2 - m1‬‬
‫‪t1= ....‬‬
‫‪ -3‬تعيني درجة حرارة املسعر واملاء‬
‫‪m4= ....‬‬
‫‪ -4‬نعني كتلة النحاس‬
‫‪t2= ...‬‬
‫‪ -5‬نسخن النحاس إلى درجة حرارة عالية‬

‫ﻣﻴﺰﺍﻥ‬

‫ﻣﺎﺀ ﻳﻐﻠﻲ‬
‫ﺍﳌﺴﻌﺮ‬

‫‪ -6‬نخلط النحاس الساخن مع املاء في املسعر‪ ،‬ﺛم يعاد تعيني درجة حرارة اخلليط ‪t3= ...‬‬

‫ﺛم نطبق في القانون‪:‬‬
‫كمية احلرارة التي يفقدها النحاس = كمية احلرارة التي يكتسبها املاء واملسعر‬
‫= ( ‪)m x c x ∆t‬‬
‫(‪)m x c x ∆t ( + ) m x c x∆t‬‬
‫](‪[m4 c )t2-t3(] = [m1 c )t3-t1(] + [m3 c )t3-t2‬‬
‫للمسعر‬

‫للنحاس الساخن‬

‫‪..‬‬
‫‪c‬‬
‫إيجاد‬
‫ميكن‬
‫بالتعويض‬
‫‪.‬‬
‫للنحاس‬
‫وباملثل ميكن تعيني احلرارة النوعية لسائل مبعلومية ‪ C‬للنحاس واإلناء واملسعر‬

‫‪113‬‬

‫املﺨاليط احلرارية ‪Thermal Mixed :‬‬
‫عندما يتالمﺲ جسمان أو أكثر أو ﲤزج مجموعة من املواد املختلفة في درجة حرارتها‬
‫فإنها تشكل ما يسمى املخلوط احلراري‪ ،‬وفي املخلوط احلراري يحدث تبادل للطاقة احلرارية‬
‫بني مكوناته ‪ .‬فتفقد املواد ذات درجة احلرارة العالية كميات من احلرارة في حني تكتسب‬
‫مواد أخرى هذه الكميات حتى تستقر درجة احلرارة وتتساوى في جميع أجزاء املخلوط ‪.‬‬
‫وعندما يكون الوعاء الذي يتم فيه خلط هذه املواد مع ًا معزو ًال عن الوسط احمليط به ‪ ،‬تكون‬
‫كمية احلرارة املفقودة مساوية ﲤام ًا لكمية احلرارة املكتسبة ‪ ،‬ويطلق على األداة التي يتم فيها‬
‫خلط املواد مع ًا في املختبر اسم املسعر‪.‬‬

‫ﺍﳌﺴﻌﺮ‬

‫‪ )3‬ﲡربة‬
‫(‪)3-3‬‬
‫شكل (‪3‬‬
‫قياس احلرارة النوعية‬

‫ويستخدم املُسعر في‪:‬‬
‫‪ -1‬تعيني احلرارة النوعية ﳉامد‪.‬‬
‫‪ -2‬تعيني احلرارة النوعية لسائل‪.‬‬
‫انظر الشكل ( ‪ )3 – 3‬وصﻒ مكونات هذا اﳉهاز وفوائدها ﺛم تفحص هذه األجزاء بيدك في املختبر ‪.‬‬
‫‪............................................................................... -1‬‬
‫‪.............................................................................. -2‬‬
‫‪.............................................................................. -3‬‬
‫‪.............................................................................. -4‬‬

‫فكر و ناقﺶ‬
‫ما االحتياﻃات التي يجب أن ُت َّتﺨذ لضمان دقة التجربة السابقة ؟‬
‫في أيام الصيف احلارة يكون املاء فاتر ًا ‪ ،‬بني كيف تبردﻩ لتحصل على ماء تستسيﻎ شربه ؟ وضح‬
‫اإلجراءات التي تتﺨذها مفسر ًا كل خطوة‪.‬‬

‫‪114‬‬

‫اخلواص احلرارية للﻐازات ‪:‬‬
‫تعتبر اخلواص احلرارية للغازات من املوضوعات األساسية في الفيزياء ‪ .‬وسوف نبحث هنا هذه اخلواص لكي يسهل‬
‫علينا فهم قوانني الديناميكا احلرارية ‪ ،‬وسوف نوضح عالقة ضغط الغاز وحجمه بدرجة احلرارة لنتوصل إلى القانون‬
‫العام للغازات ‪ ،‬ولتسهيل دراسة هذه العوامل الثالﺛة نبني تغير اﺛنني منهما مع ﺛبات العامل الثالث ‪.‬‬

‫أو ًال ‪ :‬قانون بويل ‪:Boyle's Law‬‬
‫نشاط ( ‪)∑-3‬‬

‫‪ - 1‬احصل على محقنة ﻃبية كبيرة كما في الشكل‪.‬‬
‫‪ - 2‬ﺛم أخرج املكبﺲ وبلله باملاء وبلل رأس إصبعك باملاء‪.‬‬
‫‪ - 3‬سد رأس احملقنة بإصبعك وحاول أن تضغط الهواء في احملقنة باملكبﺲ‪.‬‬
‫ماذا تالحظ ؟ ‪..................................................................‬‬
‫حاول أن تضغط الهواء إلى نصﻒ حجمه أو أقل ‪.‬‬
‫ماذا يحدث حلجم الهواء احملصور في احملقنة الطبية بزيادة الضغط ؟‬
‫ماذا تستنتج ؟ ‪.................................................................‬‬
‫‪.............................................................................‬‬
‫‪.............................................................................‬‬
‫‪.............................................................................‬‬
‫‪.............................................................................‬‬
‫‪.............................................................................‬‬
‫ﳑا سبق نستنتج أن حجم مقدار معني من الغاز يقل كلما زاد ضغطه عند ﺛبوت درجة احلرارة و ُيعرف هذا القانون‬
‫بقانون بويل ‪ ،‬وينﺺ على اﻵتي ‪:‬‬

‫ﻗانـون‬

‫تناسبا عكس ًّيا مﻊ ضﻐطه عند‬
‫يتناسب حجم مقدار معني من أي ﻏاز محصور‬
‫ً‬
‫ثبوت درجة حرارته ‪ .‬فﺈذا تﻐير الضﻐط من ( ‪ ) P1‬إلى (‪ ) P2‬نتيجة لتﻐير‬
‫احلجم من (‪ )V1‬إلى(‪ )V2‬فيمكن كتابة الصيﻐة الرياضية لقانون بويل كالتالي ‪:‬‬

‫‪p1 v1 = p2 v2‬‬
‫‪115‬‬

‫)‪(3-3‬‬
‫كمية من الغاز حجمها ‪15٠٠‬سم‪ 3‬عند الضغط ‪ ٧6‬سم زئبق ‪ ،‬ما حجمها إذا أصبح‬
‫الضغط عليها ‪ ٨٠‬سم زئبق مع ﺛبات درجة احلرارة ‪.‬‬
‫‪P1 V1 = P2 V2‬‬
‫‪1500 x 76 = V2 x 80‬‬
‫‪... v2= 1428 cm3‬‬
‫ماذا تستنتج؟ ‪.........................................‬‬

‫ثاني ًا ‪ :‬قانون شارل ‪:Charles Law‬‬
‫نشاط ( ‪)∏-3‬‬

‫‪ - 1‬احضر دورق زجاجي وبالون مطاﻃي ﺛم اسكب كمية من املاء في الدورق ‪.‬‬
‫‪ - 2‬ﺛبﺖ البالون في فوهة الدورق ﺛم ابدأ بالتسخني ‪ ،‬ماذا تالحظ ؟‬
‫‪............................................................ .....‬‬
‫‪..................................................................‬‬
‫‪.................................................................‬‬
‫ماذا تستنتج ؟‬
‫‪......... ...................................................................‬‬
‫‪................... ..........................................................‬‬
‫‪............................. ................................................‬‬
‫‪.............................................................................‬‬
‫من النشاط السابق يتضح لنا أن حجم الغاز يزداد بازدياد درجة احلرارة املطلقة ( كالفن ) عند ﺛبوت الضغط ‪.‬‬
‫وعلى ذلﻚ ينﺺ قانون شارل على مايلي ‪:‬‬

‫ﻗانـون‬
‫‪116‬‬

‫عند ثبوت الضﻐط يتناسب حجم مقدار معني من أي ﻏاز محصور‬
‫تناسب ًا ﻃرد ًّيا مﻊ درجة احلرارة املطلقة بالكالفن ‪.‬‬

‫فإذا تغير احلجم من (ح‪ ) 1‬إلى (ح‪ ) 2‬نتيجة تغير درجة احلرارة من (كـ‪ )1‬إلى(كـ‪ )2‬فيمكن كتابة‬
‫الصيغة الرياضية لقانون شارل كالتالي ‪:‬‬

‫‪V2‬‬
‫‪T2‬‬

‫=‬

‫‪V1‬‬
‫‪T1‬‬

‫اكتب العالقة الرياضية بني درجة احلرارة املطلقة واملئوية ‪.‬‬

‫)‪(4-3‬‬
‫‪3‬‬
‫ﻏاز حجمه ‪ 2٠٠‬سم عند درجة الصفر املئوي احسب حجمه عندما ترتفع درجة حرارته إلى ‪4٠‬م ْ‬
‫مع ﺛبات ضغطه ‪.‬‬

‫‪V2‬‬
‫=‬
‫(‪)40+273‬‬

‫‪200‬‬
‫(‪)0+273‬‬

‫‪273 V2 = 200 x 313‬‬

‫‪...‬‬

‫‪.‬‬
‫‪..‬‬

‫‪V2‬‬
‫‪T2‬‬
‫‪V2‬‬
‫‪313‬‬

‫=‬
‫=‬

‫‪V2 = 229.3 cm3‬‬

‫‪V1‬‬
‫‪T1‬‬
‫‪200‬‬
‫‪273‬‬
‫‪...‬‬

‫ماذا تستنتج؟‬
‫‪..............................................................................‬‬
‫‪..............................................................................‬‬
‫‪..............................................................................‬‬
‫‪..............................................................................‬‬
‫‪..............................................................................‬‬

‫‪117‬‬

‫ثالث ًا ‪ :‬قانون الضﻐوط ‪:Pressure Law‬‬
‫نشاط ( ‪)π-3‬‬

‫‪ - 1‬خذ وعاء مغلق كما في الشكل يحتوي على كمية من أي ﻏاز ‪،‬‬
‫ﺛم ابدأ برفع درجة حرارته ‪.‬‬
‫ماذا يحدث لسرعة حركة اﳉزيئات ؟‬
‫هل يزداد عدد التصادمات بني اﳉزيئات بزيادة درجة احلرارة ؟‬
‫ماذا ينتج عن تصادم جزيئات الﻐاز مﻊ بعضها وتصادمها مﻊ جدران الوعاء ؟‬
‫ماذا تستنتج ؟ ‪.................................................................‬‬
‫‪.............................................................................‬‬
‫‪.............................................................................‬‬
‫‪.............................................................................‬‬
‫ﳑا سبق يتضح لنا أن الضغط يزداد بزيادة درجة حرارة الغاز عند ﺛبوت احلجم ‪.‬‬
‫وبذلك ميكن لنا أن نعبر عن قانون الضغوط كالتالي ‪:‬‬
‫عند ﺛبوت حجم الغاز ‪ ،‬يتناسب ضغط مقدار معني أي ﻏاز محصور تناسب ًا ﻃرد ًّيا مع درجة احلرارة املطلقة (كالفن ) ‪.‬‬
‫وميكن كتابة الصيغة الرياضية لهذه العالقة بالشكل التالي ‪:‬‬

‫‪P2‬‬
‫‪T2‬‬

‫=‬

‫‪P1‬‬
‫‪T1‬‬

‫)‪(5-3‬‬
‫إناء مغلق ﲤام ًا ‪ ،‬ﳑلوء بغاز ضغطه ‪ ٧٠‬سم زئبق عند درجة حرارة ‪1٠‬م ْ ‪ ،‬احسب الضغط عندما‬
‫ال ﲤدد اإلناء ‪.‬‬
‫نسخن اإلناء إلى ‪1٠٠‬م ْ مهم ً‬
‫‪P1‬‬
‫‪P2 .‬‬
‫‪70‬‬
‫‪P2‬‬
‫‪..‬‬
‫=‬
‫=‬

‫(‪)100+273‬‬

‫(سم زئبق)‬

‫‪70 x 373 = ......... cm of Hg‬‬
‫‪283‬‬

‫ماذا تستنتج؟‬

‫‪118‬‬

‫(‪)10+273‬‬

‫= ‪... P‬‬
‫‪2‬‬

‫‪T2‬‬
‫‪P2‬‬
‫‪373‬‬

‫=‬

‫‪T1‬‬
‫‪70‬‬
‫‪283‬‬

‫‪...‬‬

‫رابع ًا ‪ :‬القانون العام للﻐازات ‪:‬‬
‫من قوانني الغازات السابقة نستطيع أن نكتب القانون العام للغازات على الشكل التالي ‪:‬‬

‫‪P2 V2‬‬

‫‪P1 V1‬‬

‫=‬

‫‪T2‬‬

‫‪T1‬‬

‫فإذا ﺛبتﺖ درجة احلرارة نحصل على قانون بويل ‪ ،‬أما إذا ﺛبﺖ الضغط نحصل على قانون شارل ‪ ،‬وأخيراً إذا ﺛبﺖ‬
‫احلجم نحصل على قانون الضغوط ‪.‬‬

‫)‪(6-3‬‬
‫ﻏاز حجمه األساسي ‪ 2٠‬لتر عند ضغط ‪ ٧5‬سم زئبق في درجة الصفر املئوي ‪ ،‬تغير احلجم إلى‬
‫‪25‬لتر فأصبح الضغط ‪٨٠‬سم زئبق ‪ ،‬احسب درجة حرارته ‪.‬‬

‫‪25 x 80‬‬
‫‪T2‬‬

‫=‬

‫‪20 x 75‬‬
‫‪273‬‬

‫‪...‬‬

‫‪... 1500 T = 546000‬‬
‫‪2‬‬
‫‪... T = 91ْ c‬‬

‫‪P2 V2‬‬
‫‪T2‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪T2‬‬

‫‪... T = 364 - 273‬‬

‫=‬
‫=‬

‫‪P1 V1‬‬
‫‪T1‬‬
‫‪1500‬‬
‫‪273‬‬
‫‪... T2 = 364‬‬

‫‪119‬‬

‫الديناميـكا احلرارية‬
‫أهم تعاريف ومصطلحات الديناميكا احلرارية ‪:‬‬
‫‪ -1‬تعريف الديناميكا احلرارية ‪:Thermodynamics‬‬
‫هو فرع من فروع علم الفيزياء يهتم بالعالقة بني احلرارة والشغل ‪ .‬وعلم الديناميكا احلرارية علم جتريبي جميع قوانينه‬
‫وأساسياته مستخلصة من التجارب واملشاهدات الطبيعية ‪.‬‬

‫‪ – 2‬النظام الديناميكي احلراري ‪:Thermodynamics System‬‬
‫يتكون النظام في الديناميكا احلرارية من كمية معينة ( ﺛابتة ) من املادة وﻏالب ًا ما يتكون النظام من ﻏاز محصور في‬
‫حجم معني مثل أسطوانة مزودة مبكبﺲ ‪.‬‬
‫ولوصﻒ النظام نستخدم ( الضغط ‪ ،‬احلجم‪ ،‬درجة احلرارة ) وهي كميات ميكن قياسها ‪ ،‬كما نستخدم أيض ًا‬
‫كميات أخرى مثل ( الطاقة الداخلية والشغل واحلرارة ) ‪.‬‬
‫وإذا حدث تغير في بعض هذه الكميات أو جميعها نقول أن هناك تغير في حالة النظام ‪.‬‬

‫‪ -3‬االتزان احلراري ‪: Thermal Equilibrium‬‬
‫تصل عدة أجسام متالمسة إلى حالة االتزان احلراري عندما ينعدم انتقال احلرارة بينها (تصبح لها نفﺲ درجة احلرارة)‪.‬‬
‫وتُسمى هذه احلالة بالقانون الصفري في الديناميكا احلرارية ‪.‬‬
‫يعتبر النظام في حالة اتزان حراري مع الوسط احمليط به إذا كان لهما نفﺲ درجة احلرارة ‪.‬‬

‫‪ -4‬اإلجراء الديناميكي احلراري ‪:Thermodynamics Process‬‬
‫هو تغير في حالة النظام الديناميكي احلراري من حالة ألخرى بسبب اكتسابه أو فقدانه حرارة أو شغل‪.‬‬

‫‪ -5‬املســـار ‪:Path‬‬
‫هو احلاالت الفيزيائية التي يجب أن ﲤر بها خواص النظام مثل ( الضغط – احلجم – درجة احلرارة ) أﺛناء ﲢوله من‬
‫احلالة االبتدائية إلى احلالة النهائية ‪.‬‬

‫‪120‬‬

‫‪ -٦‬الدورة الديناميكية احلرارية ‪:Thermodynamics Cycle‬‬
‫ُيقال إن النظام أﰎ دورة كاملة إذا مر بعدة إجراءات ( ﲢوالت ) بحيث تتطابق قيم جميع املتغيرات الديناميكية بني‬
‫بداية ونهاية اإلجراءات كما في الشكل املقابل‪.‬‬
‫‪p‬‬

‫أنـواع النــظام ‪:‬‬

‫ب‬
‫جـ‬
‫‪v‬‬

‫‪ -1‬النظام املﻐـلﻖ ‪:Closed System‬‬

‫أ‬

‫د‬

‫هو النظام الذي حدوده ال تسمح بتبادل املادة مع محيط النظام ولكن تسمح بتبادل الشغل واحلرارة وبهذا تكون كتلة‬
‫املادة داخل النظام املغلق ﺛابتة ‪ .‬مثل بستم السيارة قبل الوصول إلى مرحلة تفريﻎ احملتوى و إﻃار السيارة محكم اإلﻏالق ‪.‬‬

‫‪ -2‬النظام املعزول ‪:Isolated System‬‬

‫هو النظام الذي حدوده ال تسمح بتبادل املادة وال الطاقة مع محيط النظام مثل ترمﺲ الشاي محكم اإلﻏالق ‪.‬‬

‫‪ - 3‬النظام املفتوح ‪:Open System‬‬

‫هو النظام الذي يسمح بدخول وخروج املادة والطاقة من وإلى النظام ‪ ،‬وﻏالب ًا ما تكون كتلة املادة داخل النظام املفتوح‬
‫ﻏير ﺛابتة إال في حالة السريان املستقر مثل إبريق الشاي أﺛناء الغليان‬

‫قارن بني كل من النظام املفتوح واملﻐلﻖ واملعزول وفﻖ اﳉدول التالي ‪:‬‬

‫النظام‬

‫كتلة املادة‬

‫دخول وخروج املادة‬

‫الصفـــــــة‬

‫شكل الغالف احمليط‬

‫تبادل احلرارة والشغل مع احمليط‬

‫النظام املغلق‬
‫النظام املفتوح‬
‫النظام املعزول‬

‫‪121‬‬

‫الشــﻐل واحلـــرارة ‪:heat and energy‬‬

‫لنفرض أن لدينا كمية من الغاز احملصور ( نظام ديناميكي حراري )‬
‫وأن هذا النظام نتيجة لعمليات حرارية مختلفة انتقل من حالة ألخرى ‪.‬‬
‫إذا رسمنا العالقة البيانية بني ( الضغط ‪ -‬احلجم ) لهذا النظام كما في‬
‫الشكل ( ‪ ))4-3‬فإن املساحة احملصورة بني املنحنى البياني ومحور احلجم‬
‫تساوي الشغل املبذول إلحداث هذا التغير كما هو في الشكل ‪.‬‬
‫وقد مر معنا عند دراستنا لقوانني الغازات أن عملية انتقال نظام ﻏازي من‬
‫حالة ألخرى قد تتم وفق إجراءات عدة ‪:‬‬
‫‪ -1‬عند ضغط ﺛابﺖ وتسمى ﲢوالت إيزوبارية ( ‪) Isobaric‬‬
‫‪ -2‬عند درجة حرارة ﺛابتة وتسمى ﲢوالت إيزوﺛيرمية ( ‪) Isothermal‬‬

‫شكل (‪ )4-3‬حساب الشﻐل بيان ًّيا‬

‫‪ -3‬عند حجم ﺛابﺖ وتسمى ﲢوالت إيزوكورية ( ‪) Isochoric‬‬
‫‪ -4‬تتم على النظام الغازي املعزول حرار ًّيا فقط عن الوسط احمليط به وتسمى‬
‫العملية الكظمية أو األديباتيكية ( ‪ (( ) Adibatic‬وهذا النظام يختلﻒ‬
‫عن النظام املعزول ﲤام ًا )) ‪.‬‬

‫حساب الشﻐل املبذول في بعﺾ هذﻩ العمليات‬
‫(اإلجراءات)‪:‬‬

‫املصطلحات التالية لها‬
‫نفﺲ املﺆدى ‪:‬‬

‫( إجراء – ﲢول – عملية )‬

‫‪ -1‬عند حجم ﺛابﺖ ( العملية اإليزوكورية ) في هذه احلالة يكون التغير في احلجم ∆ح = صفر ‪ ،‬وبالتالي املساحة‬
‫ﲢﺖ املنحنى تساوي صفر ‪ ،‬ويكون الشغل املبذول مساوي ًا للصفر وال يتحرك املكبﺲ كما في الشكل ( ‪5-3‬أ) ‪.‬‬
‫‪ -2‬عند ضغط ﺛابﺖ ( العملية اإليزوبارية ) فإن‪:‬‬
‫الشغل املبذول = املساحة ﲢﺖ املنحنى شكل ( ‪5-3‬ب ) يعطى بالعالقة التالية ‪:‬‬

‫)‪W = p (v2-v1‬‬
‫‪ -3‬عند درجة حرارة ﺛابتة ( العملية اإليزوﺛيرمية ) شكل ( ‪ 5 – 3‬جـ ) ُيعطى الشغل املبذول بالعالقة التالية ‪:‬‬

‫‪122‬‬

‫‪v2‬‬
‫‪v1‬‬

‫ولكن من قانون بويل ‪:‬‬

‫‪W = v1p1 ln‬‬
‫‪v2‬‬
‫‪v1‬‬

‫‪p1v1 = p2v2‬‬
‫‪p1‬‬
‫‪p2‬‬

‫=‬

‫‪p1‬‬
‫‪p2‬‬

‫‪W = v1p1 ln‬‬

‫‪á¶MÓe‬‬
‫لو‬

‫‪e‬‬

‫‪ :‬تعني اللوﻏاريتم الطبيعي (‪ ) Ln‬وليﺲ العشري ( ‪) Log‬‬

‫‪ -4‬الشغل املبذول في العملية الكظمية األديباتيكية ( ال يوجد تبادل في احلرارة بني الغاز والوسط احمليط به ) حيث‬
‫تتم العملية بسرعة كبيرة نسب ًّيا فإن ‪ :‬الشغل = التغير في الطاقة الداخلية‬

‫‪W= ∆U‬‬
‫حيث ‪ ∆ u‬ﲤثل التغير في الطاقة الداخلية للنظام ( الغاز احملصور ) شكل ( ‪3-3‬د)‬

‫شكل (‪)5-3‬رسم بياني يوضح العالقة بني احلجم و الضﻐط في العمليات األربﻊ السابقة‬

‫‪123‬‬

‫)‪( 7-3‬‬
‫إذا افترضنا أن حجم رئتي اإلنسان يزداد مبقدار ‪5٠٠‬سم‪ 3‬عند عملية الشهيق الواحدة ‪ ،‬احسب‬
‫الشغل املبذول على الرئتني خالل تلك العملية ‪ ،‬معتبراً الضغط داخل الرئتني يبقى ﺛابت ًا ويساوي‬
‫الضغط اﳉوي ( ‪ 5 1٠‬نيوتن ‪ /‬م‪. )2‬‬
‫احلل‪w=p )v2-v1( :‬‬
‫‪w = 105 x 500 x 10- 6 = 50 J‬‬

‫)‪(8-3‬‬
‫ﲤدد هواء محصور في أسطوانة ومكبﺲ حجمه ‪ ٠[2‬م‪ 3‬وضغطه ‪ 1٠٠٠‬كيلو باسكال بحيث أصبح‬
‫حجمه ‪ ٠[6‬م‪ ، 3‬فإذا ﺛبتﺖ درجة حرارته خالل هذا اإلجراء ( د = ‪ ْ 3٠٠‬كلفن ) فاحسب الشغل‬
‫املبذول ‪.‬‬
‫احلل‪:‬‬
‫التحول يتم عند درجة حرارة ﺛابتة ( إيزوﺛيرمال )‬
‫‪v2‬‬
‫(‬
‫‪v1‬‬

‫) ‪w= v1p1 ln‬‬

‫‪= 219.722 J‬‬

‫‪124‬‬

‫‪0.6‬‬
‫‪0.2‬‬

‫‪w = 0.2 x 1000 x 103 Ln‬‬

‫ﺗﻤﺮﻳﻦ‬

‫)‪(2-3‬‬

‫ﲤدد نظام مكون من ﻏاز محصور في أسطوانة مكبﺲ من حجم قدره ‪ ٠٫٠2‬م‪ 3‬وضغط ‪ 5٠٠‬كيلو‬
‫باسكال إلى حجم قدره (‪ ٠٫٠22‬م‪ ) 3‬عند نفﺲ الضغط ‪ ،‬احسب ‪:‬‬
‫‪ - 1‬الشغل الذي بذله النظام‬

‫‪ - 2‬املسافة التي ﲢركها املكبﺲ إذا علمﺖ أن مساحة‬
‫‪2‬‬
‫املكبﺲ ‪ ٠٫٠5‬م‬

‫احلل‪:‬‬

‫قوانيـن الديناميــكا احلرارية‬

‫القانون األول للديناميكا احلرارية‪:‬‬

‫‪The First Law of Thermodynamics‬‬
‫لنفرض أن لدينا نظام ًا حرار ًّيا مكون ًا من أسطوانة ﲢتوي على كمية من‬
‫‪ ، )6-3‬إذا زودنا هذا النظام بطاقة‬
‫)‬
‫ﻏاز مزودة مبكبﺲ قابل للحركة شكل (‬
‫حرارية فإن أﺛر هذه الطاقة احلرارية يظهر في ‪:‬‬
‫‪ -1‬ﲢرك املكبﺲ إلى اخلارج ضد الضغط اﳉوي ((زيادة في احلجم )) ‪.‬‬
‫‪ -2‬زيادة الطاقة الداخلية للنظام والتي تظهر على شكل ارتفاع في درجة‬
‫(‪)٦-3‬‬
‫شكل (‪3‬‬
‫حرارة الغاز ‪.‬‬
‫إن القانون األول للديناميكا احلرارية يدرس العالقة بني مقدار الشغل املبذول على النظام (‪ )w‬وكمية احلرارة (‪) Q‬‬
‫التي يتبادلها النظام مع الوسط احمليط به ‪ ،‬وما ينشأ عن ذلك من تغير في الطاقة الداخلية للنظام (‪. ) ∆U‬‬
‫وينﺺ القانون األول للديناميكا احلرارية على أن ‪:‬‬

‫ﻗانـون‬

‫» كمية احلرارة التي ﳝتصها ( أو يﺨرجها ) النظام تساوي مجموع التﻐير في الطاقة الداخلية‬
‫للنظام ‪ ،‬والشﻐل الذي يبذله النظام «‬

‫وبصورة رياضية ‪ ∆U = Q-W= U2-U1 :‬حيث ‪ :∆U‬الطاقة الداخلية‪ Q: ،‬كمية احلرارة‪ :w ،‬الشغل املبذول‪.‬‬

‫‪125‬‬

‫وعند تطبيﻖ العالقة السابقة ينبﻐي مالحظة اﻵتي ‪:‬‬
‫‪ -1‬يكون الشغل موجب ًا إذا بذله النظام ( أي حدث ﲤدد للغاز )‪،‬‬
‫‬‫ويكون الشغل سالب ًا إذا بذل شغل على النظام ( أي حدث‬
‫انكماش للغاز )‪.‬‬
‫‪ -2‬تكون كمية احلرارة (‪ ) Q‬موجبة إذا اكتسب النظام حرارة ‪،‬‬
‫وتكون سالبة إذا فقد النظام حرارة ‪.‬‬
‫(‪)7-3‬‬
‫شكل (‪7 3‬‬

‫انظر الشكل ( ‪ )7-3‬وحدد الكميات املوجبة والسالبة ‪.‬‬
‫إن تزويد النظام بالطاقة حلرارية يﺆدي إلى تخزينها في النظام على شكل ﻃاقة حركية وﻃاقة وضع للجزيئات‬
‫امليكروسكوبية التي يتكون منها هذا النظام وال تخزن على شكل حرارة ‪.‬‬

‫)‪(9-3‬‬
‫زودنا نظام ًا مكون ًا من ﻏاز محصور بكمية من احلرارة مقدارها ‪ 5٠٠‬سعر فزاد حجمه مبقدار ‪ ٠[٠٠2‬م‬
‫ﲢﺖ ضغط ﺛابﺖ ( الضغط اﳉوي املعياري ) ‪ .‬احسب التغير في الطاقة الداخلية لهذا النظام علم ًا أن الضغط‬
‫املعياري = ‪ 5 1٠ × 1[٠13‬باسكال ‪1 ،‬سعر = ‪ 4[1٨‬جول‬
‫احلل‪:‬‬

‫‪3‬‬

‫‪...∆U = Q - W ,‬‬
‫(‪...W = P)V2 - V1‬‬
‫‪... W = 1.013 X 105 X 0.002 = 202.6J‬‬
‫‪...∆U = )500 X 4.18( - 202.6 ... ∆U = 1887.4 J‬‬

‫‪126‬‬

‫)‪(10-3‬‬
‫ﻏاز محصور في أسطوانة يبذل عليه شغل مقداره (‪ 3٠٠٠‬جول ) ‪ ،‬ولم يتم خالل هذا اإلجراء‬
‫تبادل حراري بني النظام والوسط احمليط به ( إجراء إديباتيكي ) احسب التغير في الطاقة الداخلية للنظام‬
‫( الغاز محصور ) ‪.‬‬
‫احلل ‪:‬‬
‫‪... ∆U = Q - W‬‬

‫‪ ...‬التغير إديباتيكي ‪Q = ٠ ...‬‬

‫‪... ∆ U = -W‬‬
‫‪...∆U = -)-3000( = + 3000 J‬‬

‫بعﺾ التطبيقات على القانون األول للديناميكا احلراريـة ‪:‬‬
‫إذا ﻃبقنا قانون الديناميكا احلرارية األول على احلاالت األربع التي ﰎ ذكرها ﳒد ما يلي ‪:‬‬

‫‪ -1‬اإلجراء ﲢﺖ حجم ثابﺖ ‪:‬‬
‫إذا انتقل النظام الغازي بني حالتني ﺛابتتني ﲢﺖ حجم ﺛابﺖ فإن ‪:‬‬
‫‪∆U=Q‬‬

‫‪∆U = Q - w‬‬

‫‪w= 0‬‬

‫وهذا يعني أن الطاقة احلرارية التي يكتسبها النظام ( الغاز ) تستخدم في زيادة الطاقة الداخلية لهذا الغاز ‪.‬‬

‫‪ -2‬اإلجراء ﲢﺖ ضﻐط ثابﺖ ‪:‬‬
‫الشغل املبذول في هذه احلالة‬

‫(‪w = p )v2-v1‬‬

‫إذاً ‪∆U= Q - p )v2- v1( :‬‬

‫‪127‬‬

‫تصور أن لديﻚ ﻏاز ًا محصور ًا في أسطوانة‬
‫مزودة ﲟكبﺲ خفيف وقابل للحركة ‪،‬‬
‫ماذا يحدث حلجم الﻐاز إذا أكسبناﻩ وببطء‬
‫كمية من احلرارة ؟ انظر للشكل ( ‪) ٨ – 3‬‬

‫شكل (‪)٨-3‬‬

‫احسب الشﻐل الذي يقوم به النظام اعتماد ًا على الشكل ( ‪ ) ٩ – 3‬وقارن‬
‫النتيجة مﻊ العالقة‪∆U= Q - p )v - v ( :‬‬
‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫شكل ( ‪ ) ٩ – 3‬منحنى (احلجم – الضﻐط ) اإلجراء ﲢﺖ ضﻐط ثابﺖ‬

‫)‪(11-3‬‬
‫نظام يبذل شغل مقداره ‪ 12٠٠‬جول عندما يكتسب كمية حرارة ‪ 2٠٠٠‬جول‪ .‬احسب التغير في الطاقة الداخلية‪.‬‬
‫احلل‪:‬‬
‫‪∆U = 800 J‬‬

‫‪∆U = 2000 - 1200‬‬

‫‪∆U= Q - W‬‬

‫)‪(12-3‬‬
‫يتمدد حجم نظام من ‪٠٫٠2‬م‪ 3‬إلى حجم ‪٠٫٠5‬م‪ 3‬عند ضغط ﺛابﺖ ‪ ْ 1٠‬باسكال عندما يكتسب كمية حرارة‬
‫‪ 4٠٠٠‬جول‪ .‬احسب‪ -1 :‬الشغل ‪ -2‬التغير في الطاقة الداخلية‪.‬‬
‫احلل‪:‬‬
‫(‪W= P)V2-V1( = 105 )0.05 - 0.02‬‬
‫‪... W = 3000 J‬‬
‫‪∆U= 4000 - 3000 ... ∆U = 1000 J‬‬

‫‪128‬‬

‫‪... ∆U = Q - W‬‬

‫‪ -3‬اإلجراء عند درجة حرارة ثابتة ( إيزوثيرمال ) ‪:‬‬
‫تظل الطاقة الداخلية للغاز ﺛابتة ‪ ، ∆U = 0‬عندها يكون ‪W= Q‬‬
‫‪P‬‬
‫‪v‬‬
‫( ‪ Q = v1 p1 ln) 2‬أو ( ‪Q = v1 p1 ln ) 1‬‬
‫‪P2‬‬
‫‪v1‬‬

‫‪ -4‬اإلجراء الكظمي ( اإلديباتيكي ) ‪:‬‬

‫درجة احلرارة ترتبط مباشرة‬
‫بالطاقة الداخلية للنظام ‪،‬‬
‫لذا يجب أن تكون الطاقة‬
‫الداخلية للنظام ثابتة عند‬
‫ثبوت درجة احلرارة ‪.‬‬

‫وهذا اإلجراء يحدث لنظام مغلق ومعزول حرار ًّيا ( ‪ ) Q=O‬أي ال يحدث‬
‫تبادل حراري بني النظام وبني الوسط احمليط به‪ ،‬بشرط أن يحدث في زمن قصير ًّ‬
‫جدا لتفادي احتمال حدوث انتقال‬
‫كمية من احلرارة عندها يكون التغير في الطاقة الداخلية للنظام ‪:‬‬
‫‪∆U= Q-W , Q = 0 ... ∆U= -W‬‬
‫أي أن الطاقة الداخلية للنظام تزداد مبقدار الشغل املبذول على النظام ( والعكﺲ )‬

‫من األمثلة على اإلجراءات الكظمية أو اإلديباتيكية ‪:‬‬
‫‪ --1‬إجراء ضغط الهواء وﻏاز الوقود في شوط الضغط في اﻵلة احلرارية أو آلة االحتراق‬
‫الداخلي (شكل ‪. )1٠-3‬‬
‫‪ -2‬إجراء ﲤدد نواﰋ االنفجار احلادث (سريع ًّ‬
‫ا) في شوط القوة (في اﻵلة‬
‫جد )‬
‫احلرارية) حيث يحدث هذا اإلجراء في زمن قصير ًّ‬
‫جدا‪.‬‬

‫شكل (‪)10-3‬‬

‫وبشكل عام ميكن اعتبار كل اإلجراءات التي ﲢدث في زمن قصير نسب ًّيا إجراءات كظمية ‪.‬‬

‫ارجع إلى مصادر املعلومات املتوفرة واكتب تقريراً عن آلة االحتراق‬
‫الداخلي وقارن بني عملها وعمل اﻵلة احلرارية ‪.‬‬

‫‪129‬‬

‫وباﳉملة فإن القانون األول للديناميكا احلرارية يشرح العديد من العمليات الفيزيائية املرتبطة بالغازات ‪ ،‬فدرجة‬
‫احلرارة املطلقة للغاز ترتبط مباشرة بطاقته الداخلية وفي حالة الغاز املثالي‬
‫فإن الطاقة الداخلية عبارة عن الطاقة احلركية ﳉزيء الغاز ‪ ،‬وتكون‬
‫العالقة بني درجة احلرارة والطاقة الداخلية للغاز املثالي عالقة خطية كما‬
‫في الشكل املقابل‪.‬‬
‫أما مقدار كمية احلرارة املعطاة للنظام والشغل املبذول بواسطة الغاز‬
‫فتحدد درجة احلرارة ‪ ،‬وتﺆدي إلى نتائج مختلفة للعمليات التالية ‪:‬‬
‫أديباتيﻚ ‪ ،‬إيزوثيرمال و إيزوباراك ‪.‬‬

‫)‪(13-3‬‬
‫وعاء معزول حرار ًّيا يحتوي على ﻏاز محصور ‪ُ ،‬بذل شغل خارجي على الغاز مقداره ‪1٠٠‬جول‬
‫احسب مقدار التغير في الطاقة الداخلية للغاز‪.‬‬
‫احلل‪:‬‬
‫النظام معزول حرار ًّيا إذاً ‪:‬‬

‫‪، ...Q=O‬‬

‫‪∆U = Q - w‬‬

‫‪ ، ∆U = 0 - )-100( = 100 J‬أي ستزداد الطاقة الداخلية للغاز مبقدار ‪ 1٠٠‬جول‬

‫‪130‬‬

‫اإلجراء العكوس والالعكوس ‪:‬‬
‫اإلجراء العكوس لنظام هو ‪:Inverses Process‬‬
‫اإلجراء الذي ﳝكن عكﺲ اﲡاهه بعد حدوثه دون التسبب في إحداث أي تﻐيير على النظام والوسط احمليط ‪.‬‬
‫ال ‪ :‬نظام مكون من ﻏاز مثالي محصور في أسطوانة مزودة مبكبﺲ قابل للحركة بسهولة ( ال يوجد احتكاك بني‬
‫فمث ً‬
‫املكبﺲ واألسطوانة ) باإلضافة إلى كون األسطوانة من مادة عازلة ‪.‬‬
‫ال على النظام ( ‪ ) w -‬حتى يتغير حجمه من ‪ v1‬إلى ‪v2‬‬
‫إذا ضغطنا املكبﺲ ببطء شديد عندها نكون قد بذلنا شغ ً‬

‫حيث (‪ ) v2 < v1‬لكن كمية احلرارة الداخلة إلى النظام أو اخلارجة منه تساوي الصفر ( ال يوجد احتكاك ) ‪،‬فتزداد‬
‫الطاقة الداخلية للنظام مبقدار ( ‪. )w‬‬
‫وإذا تركنا النظام يتمدد ببطء شديد فإن حجمه سيتحول من‬
‫‪ v2‬إلى ‪ ( v1‬يتمدد ) ويقوم بشغل (‪ ) w+‬ويكون التغير في‬

‫ﻃاقته الداخلية ( ‪. ) w -‬‬

‫اإلجراء من ‪ v1‬إلى ‪ v2‬عكوس وكذلك اإلجراء من ‪ v2‬إلى ‪. v1‬‬
‫انظر الشكل (‪.)11-3‬‬

‫شكل (‪)11-3‬‬

‫يطلق على املسار الذي يسلكه النظام من ‪ v1‬إلى ‪ v2‬ومن ‪ v2‬إلى ‪ v1‬اسم دورة كاملة ‪.‬‬
‫لعلك الحظﺖ من خالل املناقشة السابقة أن التغير في ﻃاقة النظام في دورة كاملة يساوي ‪:‬‬
‫‪u∆ = 0‬‬
‫‪ ،‬أي أن ‪:‬‬
‫( ‪ = ) w – w‬صفر‬

‫اﻵلـة احلرارية ‪:Therml Machine‬‬
‫اﻵلة احلرارية هي جهاز يقوم بتحويل الطاقة احلرارية إلى شغل ميكانيكي وذلك نتيجة‬
‫انتقال احلرارة إلى هذا اﳉهاز من مصدر حراري ( مستودع حراري ) ذي درجة حرارة عالية‬
‫وﻃرده احلرارة إلى خزان حراري ذي درجة حرارة منخفضة كما في الشكل ( ‪) 12 – 3‬‬
‫شكل (‪)12-3‬‬

‫‪131‬‬

‫‪á¶MÓe‬‬
‫املستودع احلراري جسم كبير ميكن أن تنتقل احلرارة منه أو إليه ‪ ،‬وال يﺆدي ذلك إلى تغيير درجة حرارته ‪.‬‬
‫وكمثال على اﻵلة احلرارية نأخذ اﻵلة البخارية في الشكل ( ‪. ) 13 – 3‬‬
‫يتبني لنا خطوات عمل هذﻩ اﻵلة على النحو التالي ‪:‬‬
‫‪ --1‬يتم تسخني املاء ويتحول إلى بخار ذي درجة حرارة عالية وضغط‬
‫مرتفع في الغاليات التي تستمد الطاقة احلرارية من مصدر حراري ذي‬
‫درجة حرارة عالية ًّ‬
‫جدا وذلك بحرق الوقود ‪.‬‬
‫ال )‬
‫‪ -2‬ميرر البخار على مكبﺲ عبر صمام فيحركه ( يبذل عليه شغ ً‬
‫ويكون ذلك على حساب الطاقة الداخلية للبخار وبذلك تنخفض‬
‫درجة حرارة البخار ‪.‬‬
‫‪ -3‬مع عودة املكبﺲ يدفع البخار ( بعد أن انخفضﺖ درجة حرارته )‬

‫شكل ( ‪) 13 – 3‬‬

‫عبر صمام إلى املكثﻒ وهناك يتحول إلى سائل ‪ ،‬وأﺛناء هذه العملية يفقد البخار جزء من ﻃاقته الداخلية ( احلرارة‬
‫ال )‬
‫الكامنة للتكثيﻒ ) وهذه احلرارة تُطرد إلى خزان حراري ذي درجة حرارة منخفضة ( الهواء اﳉوي مث ً‬
‫‪ -4‬يعاد ضخ املاء ( مادة التشغيل ) إلى الغاليات حيث تُعاد الدورة من جديد ‪.‬‬
‫يسمى املاء والبخار مادة التشغيل ألنها هي التي تبذل شغ ً‬
‫ال ‪.‬‬
‫من الشكل ( ‪ ) 13 – 3‬يتضح أن املاء ( مادة التشغيل ) ﲤر بدورة كاملة ‪ ،‬وبتطبيق القانون األول للديناميكا‬
‫احلرارية ‪ ∆ :‬ط د = صفر = كح – شﻎ‬
‫‪∆U= Q-W‬‬
‫لكن ‪ :‬كح في العالقة ﲤثل الفرق بني كح‪، 2‬كح‬

‫‪1‬‬

‫‪W= Q2-Q1‬‬

‫أي أن صافي الطاقة احلرارية = كح‪ - 2‬كح‬

‫‪1‬‬

‫إذاً ‪ :‬صفر = كح‪ - 2‬كح‪ – 1‬شﻎ‬

‫‪132‬‬

‫شﻎ = كح‪ - 2‬كح‬

‫‪1‬‬

‫�‪©±∞≠≥® ◊UA‬‬

‫ﺗﻮﻟﻴﺪ ﺣﺮﻛﺔ ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻟﺒﺨﺎر ‪:‬‬
‫ﻗﻢ ﺑﺘﺴﺨﲔ ﻣﺎء واﺟﻌﻞ ﺑﺨﺎرﻩ اﳌﻮﺟﻮد ﻳﺤﺮك ﻗﺮص )ﺑﺴﺘﻢ(‪.‬‬

‫ﻣﺮدود اﻵﻟﺔ اﳊﺮارﻳﺔ ) ﻛﻔﺎءﺗﻬﺎ ( ‪:‬‬
‫ﻳﻌﺘﺒﺮ اﳌﺮدود ) اﻟﻜﻔﺎءة ( )‪ (z‬ﻣﻦ أﻫﻢ ﳑﻴﺰات اﻵﻟﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ‪ .‬وﺗﻌﺮف ﻛﻔﺎءة اﻵﻟﺔ اﳊﺮارﻳﺔ ﻋﻠﻰ أﻧﻬﺎ ‪ :‬اﻟﻨﺴﺒﺔ ﺑﲔ ﻣﺎ‬
‫ﺗﺒﺬﻟﻪ ﻣﻦ ﺷﻐﻞ ﺧﺎرﺟﻲ إﻟﻰ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﳊﺮارﻳﺔ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺧﺬﻫﺎ ﻣﻦ اﳌﺴﺘﻮدع اﻟﺴﺎﺧﻦ ) اﻟﺪاﺧﻠﺔ ‪ (Q2‬ﺧﻼل دورة ﻛﺎﻣﻠﺔ ‪.‬‬

‫أي أن ‪:‬‬

‫) ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﳌﻨﺘﺠﺔ (‬
‫) ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﳌﻌﻄﺎﺓ (‬

‫‪W‬‬
‫‪Q2‬‬

‫إذاً ‪:‬‬

‫=‪Z‬‬
‫‪W = Q2 - Q1‬‬

‫‪Q2 - Q1‬‬
‫‪Q2‬‬

‫ﻛﻔﺎءة اﻵﻟﺔ‪:‬‬
‫‪Q1‬‬
‫‪Q2‬‬

‫وﺟﺪ ﻛﺎرﻧﻮ أن ‪:‬‬

‫‪Q1‬‬
‫‪Q2‬‬

‫‪Z= 1-‬‬

‫‪ábÓ©dG ìÉàØe‬‬

‫‪T1‬‬
‫‪T2‬‬

‫‪Z= 1-‬‬

‫‪Z= 1-‬‬

‫‪T1 Q1‬‬
‫=‬
‫‪T2 Q2‬‬
‫ﺃﻭ‬

‫=‪Z‬‬

‫‪T1‬‬
‫‪T2‬‬

‫درﺟﺔ اﳊﺮارة اﳌﻄﻠﻘﺔ ﻟﻠﻤﻨﺒﻊ‬
‫) اﳌﺴﺘﻮدع ( اﳊﺮاري اﻟﺒﺎرد‬
‫درﺟﺔ اﳊﺮارة اﳌﻄﻠﻘﺔ ﻟﻠﻤﻨﺒﻊ‬
‫) اﳌﺴﺘﻮدع ( اﳊﺮاري اﻟﺴﺎﺧﻦ‬

‫ﻛﻤﻴﺔ اﳊﺮارة اﳋﺎرﺟﺔ ﻣﻦ‬
‫‪ Q1‬اﳌﺴﺘﻮدع اﻟﺒﺎرد ) اﳌﻤﺘﺼﺔ (‬

‫‪133‬‬

‫العالقتان السابقة تعطيان قيمة نظرية للكفاءة وهي أكبر ﳑا نحصل عليه في الواقع ‪ ،‬ملاذا ؟‬
‫ولكن هل ميكن احلصول عمل ًّيا على آلة كفاءتها مثالية ( ‪ ) ٪ 1٠٠‬لقد جاءت إجابة هذا السﺆال عل لسان الفرنسي‬
‫كارنو والذي اقترح بأن ‪ « :‬أي آلة سيكون لها كفاءة قصوى ﳑكنة عندما تكون اإلجراءات التي ﲢدث فيها عكوسة ‪ .‬ونود‬
‫أن ننبه إلى أن آلة كارنو ليسﺖ آلة مثالية ألنها تسمح بفقد ﻃاقة للمستودع البارد فقط ‪ ،‬وتُعتبر كفاءتها قصوى نظر ًّيا ‪.‬‬
‫لقد وجد العلماء أن العالقتني السابقة التي تعطي قيمة كفاءة آلة كارنو تنطبقان على كل الدورات الديناميكية‬
‫احلرارية االنعكاسية بغض النظر عن مائع التشغيل ( ﻏاز مثالي ‪ ،‬بخار ماء ‪ ،‬فريون ‪)...‬‬

‫)‪(14-3‬‬
‫إذا كانﺖ درجة حرارة املستودع الساخن في آلة كارنو هي ‪ ْ 12٧‬م وﲢتاج خالل دورة كاملة إلى‬
‫‪ 42٠‬جول تأخذه من املستودع الساخن بينما يخرج منها ‪ 315‬جول من الطاقة احلرارية إلى املستودع‬
‫البارد ‪ .‬أوجد درجة حرارة املستودع البارد ‪.‬‬
‫احلل‪:‬‬
‫‪... W = 105 J‬‬

‫‪W= Q2 - Q1‬‬

‫‪W = 420 - 315‬‬
‫‪105 .‬‬
‫‪. . Z = 0.25‬‬
‫‪420‬‬
‫‪315‬‬
‫‪420‬‬

‫‪... T = 300 - 273‬‬

‫=‬

‫‪T1‬‬
‫‪127 + 273‬‬

‫= ‪... Z‬‬

‫‪W‬‬
‫‪Q2‬‬
‫‪Q1‬‬
‫‪Q2‬‬

‫= ‪... Z‬‬
‫=‬

‫‪T1‬‬
‫‪T2‬‬

‫‪... 420 T1 = 126000 ... T1 = 300‬‬
‫ْ ‪...T = 27 C‬‬

‫‪134‬‬

‫القانون الثاني للديناميكا احلرارية ‪:Second Low‬‬
‫لعلك الحظﺖ أن القانون األول للديناميكا احلرارية يﺆكد على حفﻆ الطاقة بل ويعتبر أحد أشكال قانون حفﻆ‬
‫الطاقة بصورته الشاملة ‪.‬‬
‫لكنه ال يحدد اجتاه انتقال الطاقة ‪ ،‬فمث ً‬
‫ال إذا تركﺖ كوب ًا من الشاي احلار لفترة زمنية فإنه يبرد حيث يفقد حرارة‬
‫للوسط احمليط به‪ ،‬ويتم هذا بصورة ﻃبيعية ‪.‬‬
‫ولعلك تسأل نفسك ملاذا ال يحدث اإلجراء املعاكﺲ ‪ ,‬وهو أن يكتسب‬
‫كوب الشاي احلرارة من الوسط احمليط به ويصبح أسخن منه وبصورة ﻃبيعية ؟‬
‫وال يتعارض هذا اإلجراء املعاكﺲ مع قانون حفﻆ الطاقة ‪.‬‬
‫إن القانون الثاني للديناميكا احلرارية يحدد اجتاه إجــراءات انتقـال الطاقة‬
‫( احلرارة ) وهناك عدة صيﻎ لهذا القانون وجميعها متكافئة ‪:‬‬

‫أ‪ -‬صيﻐة ( كلفن – بالنﻚ ) ‪:‬‬

‫من املستحيل بناء آلة حرارية تعمل بحيث ﲤتص ﻃاقة حرارية من مستودع‬
‫حراري واحد وﲢولها كل ًّيا إلى شغل ميكانيكي كما في الشكل ( ‪))14– 3‬‬
‫ال يجب أن يكون لها مستودعان حراريان‬
‫أي أنه لكي تنتج اﻵلة احلرارية شغ ً‬
‫مختلفان في درجة احلرارة ‪.‬‬

‫شكل ( ‪) 14 – 3‬‬

‫ب‪ -‬صيﻐة ( كالوزيوس ) ‪:‬‬
‫من املستحيل بناء آلة حرارية تعمل بحيث ﲤتص احلرارة من مستودع حراري‬
‫ذي درجة حرارة منخفضة ‪ ،‬وتطردها إلى مستودع آخر ذي درجة حرارة أعلى‬
‫دون احلاجة إلى بذل شغل ميكانيكي شكل ( ‪. ) 15 – 3‬‬

‫دورة كارنو االنعكاسية ( آلة كارنو احلرارية ) ‪:‬‬
‫إذا كانﺖ كل إجراءات ( ﲢوالت ) دورة ديناميكية حرارية انعكاسية ‪ ،‬فإن‬
‫الدورة ككل تعتبر انعكاسية ‪( ،‬أي ميكن عكﺲ اجتاه الدورة ) ‪.‬‬
‫شكل ( ‪) 15 – 3‬‬

‫‪135‬‬

‫دورة كارنو هي أحد الدورات الديناميكية االنعكاسية ‪ ،‬وتتكون‬
‫من أربعة إجراءات انعكاسية كما في الشكل ( ‪))1٧-3 ( ، ) 16 – 3‬‬
‫ونلﺨصها ﲟا يلي ‪:‬‬
‫‪2-1‬‬
‫‪ : 2‬إجراء إضافة حرارة ( انعكاسي ) عند درجة حرارة ﺛابتة‬‫عالية كـعـ ( إيزوﺛرمال )‬
‫‪ :3– 2‬إجراء التمدد األديباتيكي ( االنعكاسي )‬

‫شكل ( ‪ ) 1٦ – 3‬دورة كارنوت‬

‫‪ : 4-3‬إجراء ﻃرد حرارة ( انعكاسي ) عند درجة حرارة ﺛابتة منخفضة كـصـ( إيزوﺛيرمال )‬
‫‪ : 1-4‬إجراء الضغط األديباتيكي ( االنعكاسي ) ‪.‬‬

‫شكل ( ‪ ) 17 – 3‬اإلجراء االنعكاسي‬

‫‪136‬‬

‫)‪(15-3‬‬
‫آلة حرارية تتبع دورة كارنو وتستقبل كمية حرارة تساوي ‪ 3٠٠٠‬كيلو جول من مصدر حراري عند‬
‫درجة حرارة ‪ ْ ٧2٧‬م ‪ ،‬وتطرد كمية حرارة إلى مستودع حراري درجة حرارته ‪ ْ 2٧‬م ‪ ،‬احسب ‪:‬‬
‫‪ -1‬كمية احلرارة املطرودة‬
‫احلل‪:‬‬
‫‪-1‬‬

‫‪ -2‬الشغل الناﰋ عن اﻵلة‬
‫‪3000‬‬
‫‪Q1‬‬

‫=‬

‫‪ -3‬كفاءة اﻵلة احلرارية‬

‫‪1000‬‬
‫‪300‬‬

‫‪Q2‬‬
‫‪Q1‬‬

‫=‬

‫‪T2‬‬
‫‪T1‬‬

‫‪... Q1 = 900 KJ‬‬
‫‪-2‬‬
‫‪-3‬‬

‫‪... W = 2100 KJ‬‬

‫‪... W = 3000 - 900‬‬

‫‪900‬‬
‫‪3000‬‬

‫ ‪...Z = 1‬‬‫ﺍﻳﺰﻭﺛﻴﺮﻣﺎﻝ ﺍﻧﻌﻜﺎﺳﻴﺔ‬
‫ﺍﺩﻳﺒﺎﺗﻴﻜﻴﺔ ﺍﻧﻌﻜﺎﺳﻴﺔ‬

‫‪W = Q2 - Q1‬‬
‫‪Q1‬‬
‫‪Q2‬‬

‫‪Z= 1-‬‬

‫‪...Z = 0.666‬‬

‫ﺩﺭﺟﺔ ﺍﳊﺮﺍﺭﺓ‬

‫‪137‬‬

‫ﺗﻤﺮﻳﻦ‬

‫)‪(3-3‬‬

‫ال صافي ًا معدله ‪ 1٠٠‬كيلوات ‪ ،‬بينما تعمل بني مصدر‬
‫تعمل آلة حرارية على دورة كارنو وتنتج شغ ً‬
‫حراري درجة حرارته ‪ ْ ٧٠٠‬م ‪ ،‬ومستقبل حراري عند ‪ ْ 5٠‬م ‪ ،‬احسب كفاءة اﻵلة وكمية احلرارة املنقولة‬
‫كح عـ إلى الدورة وكمية احلرارة املطرودة كح صـ من الدورة ‪.‬‬

‫احلل‪:‬‬

‫‪138‬‬

‫االنتقال احلــراري ‪Heat Transfer‬‬
‫احلرارة شكل من أشكال الطاقة ينتقل من جسم ﻵخر ‪.‬‬

‫كيف تنتقل احلرارة ؟‬
‫ما ﻃرق انتقالها ؟‬
‫ما العوامل التي تﺆثر في انتقالها ؟‬

‫أو ًال ‪ :‬انتقال احلرارة بالتوصيل ‪Heat Cordueted‬‬
‫عند وضعك إلناء الطبخ على النار فإنك بعد فترة ال تستطيع حمله إال بوضع‬
‫قطعة قماش تقيك من حرارته ‪ ،‬ورﻏم أن اﳉزء العلوي من القدر لم يتعرض للهب‬
‫إال أن درجة حرارته قد ارتفعﺖ وهذا يعني أن احلرارة قد انتقلﺖ عبر جزيئات املعدن‬
‫فيمكن إيضاح ذلك كالتالي ‪:‬‬

‫شكل ( ‪) 1٨ – 3‬‬

‫إن اﳉزيئات املالمسة للهب ﲤتص احلرارة فتزداد ﻃاقتها احلركية ( االهتزازية ) أي أن اتساع ذبذبة هذه اﳉزيئات‬
‫يزداد ‪ ،‬وهي مرتبطة مع جزيئات أخرى مجاورة لها ‪ ،‬وبالتالي فإن مقداراً من الطاقة احلركية لهذا اﳉزيء قد انتقل إلى‬
‫اﳉزيئات املجاورة له ‪ ،‬وتستمر هذه العملية ﳉميع أجزاء القدر‪ ،‬إال أن مقدار الطاقة احلركية التي تنتقل من كل جزيء‬
‫إلى اﳉزيء املجاور له تقل مع االبتعاد عن مصدر اللهب ‪ ،‬وبذلك تتناقص كمية احلرارة وبالتالي درجة احلرارة ‪.‬‬
‫إن حركة اﳉزيئات في جميع املواد اﳉامدة هي حركة موضعية ولذلك تنتقل احلرارة فيها بالتوصيل ويتفاوت مقدار‬
‫احلرارة املنقولة عبر جزيئات املادة اﳉامدة من مادة ألخرى ‪.‬‬
‫وقد وجد من التجارب العملية أن انتقال احلرارة عبر مادة جامدة يعتمد على خمسة عوامل هي‪:‬‬
‫‪ -1‬ﻃول القضيب ( ‪ )L‬حيث تتناسب الطاقة احلرارية املنتقلة عكس ًّيا مع (‪)L‬‬
‫‪ -2‬مساحة مقطع القضيب (‪ )A‬حيث تتناسب الطاقة احلرارية املنتقلة ﻃرد ًّيا مع(‪)A‬‬
‫‪ -3‬الزمن (‪ )T‬حيث تتناسب الطاقة احلرارية املنتقلة ﻃرد ًّيا مع (‪. )T‬‬
‫‪ -4‬الفرق في درجة احلرارة بني ﻃرفي القضيب ( ‪ ) ∆t‬حيث تتناسب الطاقة احلرارية املنتقلة ﻃرد ًّيا مع (‪. ) ∆t‬‬
‫‪ -5‬نوع املادة املصنوع منها القضيب حيث لكل مادة معامل توصيل خاص بها ( ‪) KC‬‬

‫‪139‬‬

‫استنتج العالقة الرياضية بني الطاقة احلرارية ( ط احلرارية ) وبني هذﻩ العوامل مجتمعة ‪:‬‬

‫ﻗانـون‬

‫الطاقة احلرارية (‪ E‬احلر ارية) املنتقلة عبر املادة اﳉامدة =‬
‫‪KCAT ∆t‬‬
‫‪L‬‬

‫=‪E‬‬

‫‪ábÓ©dG ìÉàØe‬‬

‫استنتج وحدة قياس معامل التوصيل‬
‫احلراري من هذﻩ العالقة ‪.‬‬

‫حيــــث (مت)‪:‬‬
‫يعني معامل االنتقال‬
‫احلراري بالتوصيل ‪.‬‬

‫إن العالقة السابقة تسمى قانون التوصيل احلراري و ينص على أن ‪:‬‬

‫ﻗانـون‬

‫قانون التوصيل‪:‬‬

‫كمية احلرارة املنقولة بالتوصيل خالل جسم جامد تتناسب عكس ًّيا مﻊ ﻃوله وﻃرد ًّيا مﻊ كل‬
‫من مساحة مقطعه والفرق في درجة احلرارة بني ﻃرفيه والزمن الذي ﰎ فيه انتقال احلرارة ‪.‬‬

‫واﳉدول التالي يبني معامل التوصيل احلراري لبعض املواد في درجة حرارة الغرفة ‪.‬‬
‫املادة‬

‫معامل التوصيل‬

‫املادة‬

‫زجاج‬

‫‪1‬‬

‫نحاس أحمر‬

‫‪365‬‬

‫ﻃوب‬

‫‪٠٫6‬‬

‫فلني‬

‫أملنيوم‬

‫‪2٠٩‬‬

‫خشب‬

‫‪٠٫15‬‬

‫صوف زجاجي‬

‫‪٠٫٠46‬‬

‫نحاس أصفر‬

‫‪٨4‬‬

‫خرسانة‬

‫‪٠٫1‬‬

‫صوف صخري‬

‫‪٠٫٠42‬‬

‫حديد‬

‫‪٧2‬‬

‫ميكا‬

‫‪٠٫٠6‬‬

‫هواء‬

‫‪٠٫٠24‬‬

‫فضة‬

‫‪41٨‬‬

‫معامل التوصيل‬

‫املادة‬

‫نشارة خشب‬

‫‪٠٫٠٧‬‬

‫‪٠٫٠5‬‬

‫جدول ( ‪) 2 – 3‬‬

‫‪140‬‬

‫معامل التوصيل‬

‫وكما تالحﻆ من اﳉدول فإن هناك فرق ًا بني اخلشب ونشارة اخلشب في معامل التوصيل احلراري‪ ،‬ﳑا‬
‫يعني أن وجود الهواء داخل املادة يقلل من قيمة معامل التوصيل احلراري لها ‪.‬‬

‫بطريقة تثبيﺖ املتﻐيرات صمم ﲡربة عملية لدارسة أثر كل من هذﻩ العوامل على‬
‫الطاقة احلرارية املنتقلة بالتوصيل ‪.‬‬

‫)‪(16-3‬‬
‫قضيب من النحاس األحمر ﻃوله ‪ 5٠‬سم ‪ ،‬ومساحة مقطعه ‪2‬سم‪ .2‬وضع أحد ﻃرفيه في بخار‬
‫ماء يغلي ‪ ،‬ووضع الطرف اﻵخر في جليد بدأ باالنصهار ‪ ،‬فإذا كان القضيب مغلﻒ مبادة جيدة العزل ‪،‬‬
‫وكانﺖ كمية الطاقة احلرارية املنقولة خالله في دقيقة واحدة هي ‪ ٨5٠‬جول ‪ ،‬فما قيمة معامل التوصيل‬
‫احلراري للنحاس األحمر ؟‬
‫احلل‪:‬‬

‫الطاقة احلرارية (‪E‬احلرارية) املنتقلة‬
‫‪= ٨5٠‬‬

‫‪KC A T ∆t‬‬

‫=‬

‫‪L‬‬

‫‪1٠٠ × 6٠ × ٠٫٠٠٠2 ×k‬‬
‫‪٠٫5‬‬

‫(‪354٫2 = )k‬جول ‪ /‬م‪.‬ث‪.‬م‬

‫‪5‬‬

‫وجدير بالذكر أن معامل التوصيل احلراري للفلزات يزداد مع انخفاض درجة احلرارة ‪ ،‬وتكبر هذه الزيادة عندما‬
‫تقترب درجة احلرارة من الصفر املطلق ‪.‬‬
‫واﳉدول التالي يبني معامل التوصيل احلراري لبعض املواد عند درجات مختلفة ‪.‬‬

‫‪141‬‬

‫الفلز‬

‫معامل التوصيل احلراري عند معامل التوصيل احلراري عند معامل التوصيل احلراري عند‬
‫(‪ْ 253 -‬م)‬
‫درجة ‪( 273‬صفر مئوي ) درجة ‪ْ 7٩ -( 1٩4‬م) درجة ‪20‬‬

‫فضة‬

‫‪31٨‬‬

‫‪43٠‬‬

‫‪51٠٠‬‬

‫نحاس أحمر‬

‫‪365‬‬

‫‪41٩‬‬

‫‪1٠5٠٠‬‬

‫أملنيوم‬

‫‪2٠٩‬‬

‫‪23٨‬‬

‫‪115٠٠‬‬

‫حديد‬

‫‪٧2‬‬

‫‪٩5‬‬

‫‪15٠٠‬‬

‫جدول ( ‪) 3 – 3‬‬

‫قارن بني معامل التوصيل احلراري لكل معدن في اﳉدول األول والثاني ‪.‬‬

‫تطبيقـات ‪:‬‬
‫أ ‪ -‬انتقال احلرارة في فاصل مكون من ﻃبقات عدة ‪:‬‬
‫الشكل ( ‪ )1٩-3‬يبني مقطع ًا من حافظة ماء بارد ( ترموس ) وهو يتكون من ﻃبقتني هما ‪:‬‬
‫‪ -1‬داخلية من البالستيك‬
‫‪ -2‬خارجية من بولسترين‬
‫وتعمل الطبقتان مع ًا على حفﻆ درجة حرارة السائل داخل‬
‫احلافظة‪ ،‬وتقليل تسرب احلرارة منه أو إليه ‪.‬‬

‫ب‪ -‬العزل احلراري في املباني ‪:‬‬
‫العزل احلراري للمباني هو محاولة لتقليل احلرارة التي تدخل‬
‫للمبنى صيف ًا أو تخرج منه شتاءاً ويتم ذلك عادة بإضافة مواد أخرى‬
‫إلى املبنى تقاوم انتقال احلرارة ‪.‬‬

‫‪142‬‬

‫شكل ( ‪) 1٩ – 3‬‬

‫ويساهم العزل احلراري بتوفير الراحة ملستخدمي املبنى ‪ ،‬كما يساهم في توفير النفقات املصروفة على تكييﻒ املبنى‬
‫بشكل كبير ففي دراسة أجريﺖ على مادة البوليسرين املستخدمة كثيراً في عزل اﳉدران واألسقﻒ تبني أن مقدار‬
‫التوفير في الطاقة يزيد على ‪ ٪ ٨٠‬الحﻆ الشكل ( ‪. )1٩ – 3‬‬

‫شكل (‪ )20-3‬ثالث حاالت استﺨدمﺖ فيها مواد عازلة‬

‫وتصنف املواد العازلة إلى عدة أنواع هي ‪:‬‬
‫أ – مواد ﻃبيعية مثل الصوف ‪ ،‬اللباد ‪ ،‬اخلشب ‪ ،‬الفلني ‪ ،‬التﱭ ‪......‬‬
‫ب‪ -‬مواد صناعية لدنة ( بالستيكية ) مثل البوليسترين ‪ ،‬البولي يورﺛان ‪...‬‬
‫جـ ‪ -‬مواد صناعية معدنية مثل ‪ :‬الصوف الصخري ‪ ،‬الصوف الزجاجي ‪ ،‬وتوجد هذه املواد إما على شكل ألواح أو‬
‫على شكل حبيبات تخلط مع اإلسمنﺖ في الطوب ( الطوب العازل للحرارة ) أو مع اإلسمنﺖ املستخدم في الصبات‬
‫( اخلرسانات )‪.‬‬

‫قضية للمناقشة‬
‫ناقﺶ فاﺋدة العزل في املباني في اململكة مﺆثر ًا في تﺨفيﺾ تكاليف الطاقة‪.‬‬
‫ما هو نوع املواد املستﺨدم في عزل املباني عندنا في اململكة؟‬

‫‪143‬‬

‫ثانيا ‪ :‬انتقال احلرارة باحلمل ‪:Heat Transfer Pregnancy‬‬
‫ً‬

‫كما تعلم فإن سطح البحر إذا تعرض لعاصفة باردة فإنه يبرد وتزداد كثافته فيتحرك إلى أسفل ويصعد بد ًال منه ماء‬
‫دافيء من قاع البحر إلى سطح البحر ‪.‬‬
‫نسمي هذه العملية باحلمل حيث تقوم جزيئات املاء بحمل احلرارة أﺛناء حركتها وهو ال يحدث إال إذا وجد اختالف‬
‫بني درجتي حرارة منطقتني من املائع ‪ ،‬وهو يحدث في الهواء بنفﺲ ﻃريقة حدوﺛه في املاء ‪.‬‬

‫أنواع احلمل ‪:‬‬

‫‪ -1‬حمل ﻃبيعي ‪:‬‬

‫وفيه يعمل اختالف درجة احلرارة على إحداث فرق في كثافة املائع في‬
‫مناﻃقه املختلفة ‪ ،‬وينتج عن ذلك حركة للمائع حيث تنتقل جزيئات املائع‬
‫ذات الكثافة املنخفضة إلى أعلى بينما تنتقل جزيئات املائع ذات الكثافة‬
‫األكبر إلى أسفل وتنتقل الطاقة احلرارية معها ‪.‬‬

‫شكل (‪) 21-3‬‬

‫ِ‬
‫أعط أمثلة من الطبيعة على ظاهرة احلمل الطبيعي وأثرها في مجال الرؤية وفي‬
‫حدوث األعاصير ‪.‬‬
‫‪ -2‬حمل قسري ‪:Forced Pregnancy‬‬
‫وفيه تنتقل الطاقة احلرارية نتيجة حلركة املائع الناجتة عن استعمال جهاز ضخ ميكانيكي يعمل على ﲢريك املائع‬
‫ومثال ذلك املروحة داخل الفصل التي ﲢرك الهواء وكذلك مضخة املاء التي ﲢرك املاء داخل محرك‬
‫السيارة ‪.‬‬

‫علل ‪ :‬يفضل وضﻊ أجهزة تكييف الهواء وأجهزة التبريد ( الفريزرات ) في األعلى‪.‬‬
‫علل‪ :‬يوضﻊ مجمد الثالجة في أعالها‪.‬‬
‫علل‪ :‬توضﻊ الدفاية في األركان السفلية‪.‬‬

‫‪144‬‬

‫العوامل املﺆثرة في معدل الطاقة املنقولة باحلمل ‪:‬‬
‫قد ) على عدة عوامل منها ‪:‬‬
‫يعتمد معدل الطاقة ( القدرة ) املنقولة باحلمل ( َ‬
‫‪ -1‬الفرق في درجة احلرارة بني املنطقتني اللتني تنتقل الطاقة بينهما وكلما زاد الفرق زاد معدل انتقال الطاقة ‪ ،‬أي‬
‫أن ‪:‬‬

‫‪∆t‬‬

‫‪p‬‬

‫‪ -2‬اخلصائص الفيزيائية للمائع مثل الكثافة واللزوجة واحلرارة النوعية ومعامل التوصيل احلراري واحلرارة الكامنة‬
‫لالنصهار واحلرارة الكامنة للتصعيد ( التبخر ) ‪.‬‬
‫‪ -3‬نوع حركة املائع ( انسيابية هادئة أو عنيفة مضطربة ) ‪.‬‬
‫‪ -4‬شكل اﳉسم الصلب الذي يالمﺲ املائع الناقل للحرارة ( خشن ‪ ،‬أملﺲ ‪ ،‬فيه تعرجات ‪ ،‬أفقي أو عمودي ‪،‬‬
‫أسطواني أو مضلع )‬

‫املنقولة باحلمل (‪ ) p‬يعطى بالقانون التالي ‪:‬‬

‫ﻗانـون‬

‫‪ábÓ©dG ìÉàØe‬‬

‫‪ -5‬املساحة املشتركة بني السطح الصلب واملائع التي يتم فيها‬
‫التبادل احلراري وبشكل رياضي فإن معدل الطاقة‬

‫‪ : P‬الطاقة المنقولة‬
‫‪ :A‬مساحة السطح‬
‫‪ :∆t‬التغير في الحرارة‪.‬‬
‫‪ :KP‬معامل انتقال الحرارة بالحمل‪.‬‬

‫‪P = KP.A. ∆t‬‬

‫حيث ( ‪ ) K‬معامل انتقال احلرارة باحلمل وتعتمد قيمته على العوامل من ‪ 2‬إلى ‪ 4‬السابقة ‪.‬‬
‫‪P‬‬

‫معامل انتقال الحرارة بالحمل ‪: Heat Transfer Coefficient Pregnancy‬‬

‫هو معدل الطاقة الحرارية المنقولة عبر سطح مساحته ‪1‬م‪ 2‬بتأثير فرق في درجة‬
‫الحرارة قدرﻩ ‪ ْ 1‬م ‪.‬‬

‫‪145‬‬

‫)‪(17-3‬‬
‫احسب معدل انتقال احلرارة باحلمل بني سطح مساحته ‪ 5٠‬م‪ 2‬والهواء إذا كانﺖ درجة حرارة‬
‫السطح ‪ْ 35‬م ودرجة حرارة الهواء ‪ْ 2٠‬م ‪ ،‬ومتوسط معامل انتقال احلرارة باحلمل بني السطح والهواء هو‬
‫‪ 1٠‬واط ‪ /‬م‪ ْ × 2‬م‬
‫احلل‪:‬‬
‫‪P= 10 x 50 x )35 - 20( = 7500W‬‬

‫‪P= K . A . ∆t‬‬
‫‪P‬‬

‫ثالث ًا ‪ :‬انتقال احلرارة باإلشعاع ‪:Heat Transfer Radiation‬‬
‫تصلنا أشعة الشمﺲ وما ﲢمله من حرارة قاﻃعة مسافات هاﺋلة ‪ ،‬فكيف يتم ذلﻚ ؟‬
‫تنتقل هذه األشعة على هيئة موجات كهرومغناﻃيسية وهي موجات ال ﲢتاج إلى وسط مادي النتقالها بل تنتقل في‬
‫الفراغ ‪ ،‬إضافة إلى انتقالها في بعض األوساط املادية ‪.‬‬
‫ومن هنا ندرك أن احلرارة تنتقل مبا يسمى اإلشعاع أي على شكل موجات كهرومغناﻃيسية في نطاق األشعة ﲢﺖ احلمراء ‪.‬‬
‫نشاط (‪)±±-3‬‬

‫األدوات ‪:‬‬

‫مجموعة من الزجاجات الفارﻏة ذات األلوان املﺨتلفة ‪ ،‬موازين حرارة بعدد الزجاجات ‪ ،‬ماء ‪.‬‬

‫خطوات التجربة ‪:‬‬

‫‪ -1‬ضع في الزجاجات كميات متساوية من املاء‬
‫‪ -2‬ضع في كل زجاجة ترمومتر ( ميزان حرارة ) ‪.‬‬
‫‪ -3‬ضع الزجاجات في الشمﺲ بحيث تتعرض لنفﺲ املقدار من أشعة الشمﺲ ‪.‬‬
‫‪ -4‬بعد مضي ‪ 3٠‬دقيقة سجل قراءة كل ترمومتر في جدول ‪.‬‬
‫ماذا تالحظ ؟‪....................................................................‬‬
‫‪...............................................................................‬‬
‫‪...............................................................................‬‬
‫‪...............................................................................‬‬
‫‪...............................................................................‬‬

‫‪146‬‬

‫الشك أنك الحظﺖ أن درجة حرارة املاء في الزجاجات ﻏير متساوية على الرﻏم من تعرضها لنفﺲ الطاقة الصادرة‬
‫من الشمﺲ ‪ ،‬وهذا يعني أن كمية احلرارة التي امتصتها كل زجاجة تختلﻒ عن ﻏيرها ‪ ،‬أي أن لكل زجاجة معامل‬
‫امتصاص خاص بها ‪.‬‬

‫معامل االمتصاص ‪: Absorption Coefficint‬‬
‫معامل االمتصاص ‪ :‬هو النسبة بين الطاقة اإلشعاعية التي‬
‫يمتصها الجسم والطاقة اإلشعاعية الساقطة على هذا الجسم (خالل نفﺲ الزمن)‪.‬‬

‫أي أن ‪= M :‬‬

‫الطاقة اإلشعاعية التي ميتصها اﳉسم‬
‫الطاقة اإلشعاعية الساقطة على اﳉسم‬

‫× ‪1٠٠‬‬

‫‪x 100‬‬

‫‪E abs‬‬
‫‪E0‬‬

‫=‪M‬‬

‫واﳉدول التالي يبني معامل االمتصاص ملواد مﺨتلفة ‪:‬‬
‫املـادة‬

‫املـادة‬

‫معامل االمتصاص‬

‫معامل االمتصاص‬

‫الدهان األسود‬

‫‪٪ ٨٩‬‬

‫النحاس امللمع‬

‫‪٪ 26‬‬

‫الزفﺖ‬

‫‪٪ ٨٩‬‬

‫الورق األبيض‬

‫‪٪ 2٧‬‬

‫احلديد الصديء‬

‫‪٪ ٨٩ - ٪ ٧٠‬‬

‫الدهان األبيض املصقول‬

‫القرميد األحمر‬

‫‪٪ ٧٧ - ٪ ٧٠‬‬

‫البالتني املصقول‬

‫‪٪ 1٠‬‬

‫احلديد النظيﻒ‬

‫‪٪ 45‬‬

‫الفضة املصقولة‬

‫‪٪٧‬‬

‫جدول ( ‪) 4 – 3‬‬

‫‪٪ 26 - ٪ 12‬‬

‫‪147‬‬

‫فسـر مـا يـأتي ‪:‬‬

‫من األفضل استخدام املظلة البيضاء التقاء حرارة الشمﺲ ‪.‬‬
‫يرتدي األشخاص العاملني في مجال اإلﻃفاء مالبﺲ مصقولة ‪.‬‬

‫‪18-3‬‬
‫تسقط الطاقة الشمسية على جسم مبعدل ‪ 4٠‬واط ‪ ،‬ميتص ‪ 1٠‬واط منها ويعكﺲ الباقي ‪ ،‬احسب‬
‫معامل االمتصاص لهذا اﳉسم ؟‬
‫احلل‪:‬‬
‫‪...M =25%‬‬

‫‪x 100‬‬

‫‪10‬‬
‫‪40‬‬

‫=‪M‬‬

‫‪E abs‬‬
‫‪x 100‬‬
‫‪E0‬‬

‫=‪M‬‬

‫العوامل املﺆثرة على امتصاص اإلشعاع احلراري ‪:‬‬
‫‪ -1‬ﻃول موجة اإلشعاع الساقط ‪ ،‬فاألجسام العادية * ﲤتص األشعة ﲢﺖ احلمراء أكثر من األشعة املرئية ملـاذا ؟‬
‫‪ -2‬نوع املادة التي يسقط عليها اإلشعاع ( انظر اﳉدول السابق ) ‪.‬‬
‫ال قل امتصاصه ‪.‬‬
‫‪ -3‬خشونة السطح ‪ ،‬فكلما كان السطح صقي ً‬
‫‪ -4‬نوع الطالء الذي يغطي السطح ولونه ‪.‬‬
‫‪ -5‬سمك ﻃبقة الطالء أو املادة التي تغطي السطح ‪.‬‬

‫سﺆال للتفكير‪:‬‬
‫كيف تصمم ﲡربة عملية لتبني نوع العالقة بني االمتصاص وأحد هذﻩ العوامل ؟‬
‫* األجسام العادية يقصد بها األجسام ﻏير السوداء أو األجسام البيضاء‪.‬‬

‫‪148‬‬

‫اﳉسم األسود املثالي ‪:Black Body‬‬
‫هو اﳉسم الذي ميتص جميع الطاقة اإلشعاعية الساقطة عليه ‪ .‬أي أن‬
‫معامل امتصاص اﳉسم األسود املثالي ‪ ، ٪ 1٠٠‬وهذا اﳉسم ﻏير موجود‬
‫حقيقة ‪ ،‬واﳉسم الشبيه به هو فجوة بها ﺛقب صغير تدخل منه الطاقة‬
‫اإلشعاعية ﺛم ميتص جزءاً منها وينعكﺲ اﳉزء الباقي من نواحي كثيرة‬
‫في الفجوة ‪ .‬وفي كل انعكاس يحدث امتصاص آخر حتى ﲤتص الفجوة‬
‫جميع الطاقة الساقطة وال يخرج منها شيء نتيجة لسلسلة االنعكاسات‬
‫املتعاقبة كما في الشكل ( ‪. )22 – 3‬‬

‫اإلشعاع احلراري ‪: Rodater‬‬
‫الحظﺖ ﳑا سبﻖ أن الطاقة احلرارية تنتقل إلى املادة في حاالتها‬
‫الثالث ( صلب ‪ ،‬ساﺋل ‪ ،‬ﻏاز ) وفﻖ مناذج ثالثة هي ‪:‬‬
‫‪ -1‬انتقال احلرارة بالتوصيل ويحدث في األجسام اﳉامدة ‪.‬‬
‫‪ -2‬انتقال احلرارة باحلمل ويحدث في املوائع ‪.‬‬
‫‪ -3‬انتقال احلرارة باإلشعاع ويحدث باملوجات الكهرومغناﻃيسية‪.‬‬

‫ﺛ‬

‫قب‬

‫شكل (‪ )22-3‬فجوة ﲤثل اﳉسم األسود‬

‫تو‬
‫صيل‬
‫حمل‬
‫إش‬

‫عاع‬
‫شكل (‪)23-3‬‬

‫هل ﳝكن لﻸجسام أن تصدر إشعاعات على شكل ﻃاقة حرارية ؟‬
‫ابحﺚ عن تقنية الكاميرات احلرارية ‪.‬‬
‫في درجة حرارة اﳉو املعتادة ماذا يحدث ليدك عندما تقربها من قدر ساخن درجة‬
‫حرارته ‪ْ ٨0‬م هل تشعر بحرارته ؟‬
‫لو افترضنا أن درجة حرارة اﳉو انﺨفضﺖ إلى ‪ْ 40-‬م وقربﺖ يدك من قدر درجة‬
‫حرارته صفر مئوية ‪ ،‬هل تشعر بحرارته ؟‬

‫‪149‬‬

‫لقد درس العلماء عملية اإلشعاع وأجروا كثيراً من التجارب عليها وتوصلوا إلى أن كل جسم درجة حرارته فوق‬
‫الصفر املطلق ( ‪ ْ 2٧3 -‬م ) يعطي ﻃاقة إشعاعية ( موجات كهرومغناﻃيسية ) لها أكثر من تردد واحد ‪ ،‬إال أن واحداً‬
‫من الترددات يكون ذا كثافة أكبر من ﻏيره ‪ ،‬كما الحظوا أن ﻃاقة اإلشعاع الصادرة تزداد بزيادة درجة حرارة اﳉسم‪.‬‬
‫وقد أجريﺖ عدة دراسات على ﻃاقة اإلشعاع املنبعث من األجسام ‪ ،‬ومن أشهرها دراسة األملاني ﭬـني ‪ ،‬حيث درس‬
‫العالقة بني ﻃول موجة التردد األكثر كثافة في ﻃيﻒ اإلشعاع الصادر عن اﳉسم ودرجة احلرارة املطلقة لهذا اﳉسم‬
‫وتوصل إلى القانون التالي ‪:‬‬
‫نﺺ قانون ﭬـني ‪:‬‬

‫ﻗانـون‬

‫»يتناسب ﻃول موجة التردد األكثر كثافة( وجود ًا ) (‪ )λ‬في ﻃيف اإلشعاع الصادر عن جسم‬
‫ما عكس ًّيا مﻊ درجة حرارته املطلقة ( ‪. «) T‬‬

‫ﻗانـون‬

‫‪λ . Τ = 2.897 x 10 -3‬‬

‫‪ábÓ©dG ìÉàØe‬‬

‫‪λ. Τ = constant‬‬

‫حيث ‪ :‬ﺛابﺖ = ‪1٠ × 2٫٨٩٧‬‬
‫متر ‪ .‬كالفن‬

‫‪3-‬‬

‫ويسمى هذا الثابﺖ ﺛابﺖ ﭬـني ‪.‬‬

‫ما نوع العالقة بني التردد ودرجة احلرارة ؟‬
‫ومن الظواهر املشاهدة كتطبيق على قانون ﭬـني تسخني احلديد ‪ ،‬حيث أنه عند تسخني قطعة من‬
‫احلديد وقبل تغير لونها فإننا نشعر بحرارتها عندما نقربها من أجسامنا ‪ ،‬وعلى الرﻏم من عدم مشاهدة ضوء منبعث‬
‫منها ‪ ،‬إال أنها تصدر ﻃاقة حرارية ﻏير مرئية هي األشعة ﲢﺖ احلمراء ‪.‬‬
‫عند استمرار تسخني قطعة احلديد يتغير لونها إلى األحمر وتزداد الطاقة احلرارية املنبعثة منها ‪ ،‬ﳑا يعني أن ارتفاع‬
‫درجة حرارتها ﻏ ﱠير من ﻃول موجة اإلشعاع احلراري املنبعث عنها ‪ ،‬واألشعة املنبعثة منها في هذه احلالة هي األشعة‬
‫احلمراء باإلضافة إلى األشعة ﲢﺖ احلمراء ‪.‬‬

‫‪150‬‬

‫مع استمرار التسخني يتغير لون احلديد إلى البرتقالي ﺛم األصفر ﺛم األزرق ‪ ،‬كما تالحﻆ أشعة ضوئية متوالية في‬
‫ﻃولها املوجي ( راجع ﲢليل الضوء في املنشور ) ‪.‬‬
‫وﳑا هو معلوم أن الطول املوجي لﻸشعة ﲢﺖ احلمراء أكبر من الطول املوجي لﻸشعة احلمراء أكبر من الطول املوجي‬
‫للشعاع البرتقالي ‪...‬‬
‫أي أن ﻃول موجة اإلشعاع احلراري املنبعث من مادة يتناسب عكس ًّيا مع درجة حرارتها ‪.‬‬

‫أكتب مع مجموعة من زمالئك تقرير عن األشعة ﲢﺖ احلمراء ‪،‬‬
‫األضرار‪ ،‬الفوائد واالستخدامات‪.‬‬

‫)‪(19-3‬‬
‫فرن درجة حرارته ‪ ْ ٧2٧‬م ‪ .‬احسب الطول املوجي الصادر من الفرن‪.‬‬
‫احلل‪:‬‬
‫‪constant‬‬
‫‪T‬‬

‫=‪λ‬‬

‫‪2.897 x 10 -3‬‬
‫‪.‬‬
‫=‪..λ‬‬
‫)‪(727 + 273‬‬
‫‪.‬‬
‫‪. . λ = 2.897 x 10 -6 m‬‬

‫‪151‬‬

‫أسﺌلة وتماريﻦ الﻔﺼﻞ الﺜالﺚ‬

‫‪ )1‬وضح املقصود باملفاهيم التالية ‪:‬‬

‫معامل انتقال احلرارة باحلمل ‪ ،‬معامل االمتصاص ‪ ،‬مادة عازلة للحرارة ‪ ،‬جسم أسود مثالي ‪ ،‬االتزان‬
‫احلراري ‪ ،‬النظام احلراري ‪ ،‬اإلجراء األديباتيكي ( املكظوم ) ‪.‬‬
‫‪ِ )2‬‬
‫تفسيرا علم ًّيا ملا يأتي ‪:‬‬
‫أعط‬
‫ً‬

‫أ‪ -‬قطعة حديد وقطعة خشب عندما نلمسها نشعر أن قطعة احلديد أبرد ‪ ،‬وعندما تكون درجة‬
‫حرارتهما ‪ ْ 4٠‬م ونلمسهما نشعر أن قطعة احلديد أسخن ‪.‬‬

‫ب‪ -‬استخدام املباني العازلة دليل على ترشيد استهالك الطاقة الكهربائية ‪.‬‬
‫جـ ‪ -‬ترتفع درجة حرارة رمال الشاﻃﺊ نهاراً أكثر من ارتفاع درجة حرارة ماء البحر ‪.‬‬
‫د‪ -‬تدهن خزانات حفﻆ املشتقات النفطية بدهان أبيض أملﺲ ‪.‬‬
‫هـ ‪ -‬تدهن املواسير النحاسية للسخان الشمسي بلون أسود وبشكل خشن ‪.‬‬
‫و‪ -‬للتدفئة اﳉيدة يوضع مصدر احلرارة في أسفل الغرفة وليﺲ قرب السقﻒ ‪.‬‬
‫ز – لشرب الشاي يفضل استخدام الكﺆوس الزجاجية على الكﺆوس الفلزية ‪.‬‬
‫ح – استخدام النحاس واألملنيوم في صناعة أواني الطهي ‪.‬‬
‫ط – هبوب نسيم البحر صيف ًا أو اعتدال اﳉو في املدن الساحلية صيفاً‪.‬‬
‫ي – ترتفع درجة حرارة ﻏاز محصور إذا ضغط ضغط ًا مفاجئ ًا ‪.‬‬
‫ك – تنخفض درجة حرارة ﻏاز محصور إذا ﲤدد ﲤدداً مفاجئ ًا ‪.‬‬
‫‪ )3‬باستﺨدام القانون األول في الديناميكا احلرارية ‪ ،‬فسر ملاذا تكون الطاقة الكلية ألي نظام معزول‬
‫حرار ًّيا محفوظة ( ثابتة ) داﺋم ًا ‪.‬‬
‫‪ )4‬هل ﳝكن تبريد ﻏرفة بترك باب الثالجة التي بداخلها مفتوح ؟ فسر إجابتﻚ ‪.‬‬

‫‪152‬‬

‫‪ )5‬قارن بني ‪:‬‬

‫أ ‪ -‬احلمل الطبيعي واحلمل القسري‬

‫ب‪ -‬انتقال احلرارة بالتوصيل وانتقالها باحلمل مع إعطاء أمثلة على ذلك ‪.‬‬
‫‪ )٦‬ماذا نعني بقولنا ‪:‬‬

‫أ ‪ -‬إن احلرارة النوعية للزئبق تساوي ‪ 14٠‬جول ‪ /‬كجم ‪ ْ .‬م‬

‫ب‪ -‬السعة احلرارية للجسم = ‪ 5٠٠‬جول ‪ ْ /‬م‬
‫‪ )7‬اختر اإلجابات الصحيحة فيما يلي ‪:‬‬
‫أ‪ -‬يتميز اﳉسم األسود اخلشن بأنه ‪:‬‬

‫‪ -1‬ميتص كل األشعة احلرارية الساقطة عليه ‪.‬‬

‫‪ -2‬يعكﺲ كل األشعة احلرارية الساقطة عليه ‪.‬‬
‫‪ -3‬ميتص نسبة عالية من األشعة احلرارية الساقطة عليه ‪.‬‬
‫‪ -4‬ال ميتص شيئ ًا من األشعة الساقطة عليه‪.‬‬
‫ب‪ -‬لتقليل إشعاع اﳉسم الساخن للحرارة يجب أن ﳒعل سطحه ‪:‬‬
‫‪ -1‬أسود خشن‬
‫‪ -2‬فاﰌ خشن‬
‫‪ -3‬فاﰌ مصقول‬
‫‪ -4‬أسود مصقول‬
‫جـ‪ -‬تنتقل احلرارة من الشمﺲ إلى األرض عن ﻃريﻖ ‪:‬‬
‫‪ -1‬التوصيل ‪.‬‬
‫‪ -2‬احلمل ‪.‬‬
‫‪ -3‬التوصيل واحلمل ‪.‬‬
‫‪ -4‬اإلشعاع ‪.‬‬
‫د‪ -‬الطاقة الداخلية للجسم هي ‪:‬‬

‫‪ -1‬ﻃاقة احلركة ﳉزيئاته ‪.‬‬

‫‪153‬‬

‫‪ -2‬ﻃاقة الوضع ﳉزيئاته ‪.‬‬
‫‪ -3‬مجموع ﻃاقتي الوضع واحلركة ﳉزيئاته ‪.‬‬
‫‪ -4‬الفرق بني ﻃاقتي احلركة والوضع ﳉزيئاته ‪.‬‬
‫هـ‪ -‬احلرارة النوعية لعنصر ما هي الطاقة احلرارية الالزمة لرفﻊ درجة حرارة ‪:‬‬
‫‪ -1‬كتلة منه ‪ 1‬كلفن ‪.‬‬

‫‪ -2‬مول من العنصر ‪ 1‬كلفن ‪.‬‬
‫‪ -3‬كيلو جرام من العنصر ‪ 1‬كلفن ‪.‬‬
‫‪ -4‬الكتلة الذرية لعنصر ‪ 1‬كلفن ‪.‬‬
‫و‪ -‬تتوقف احلرارة النوعية لكرة معدنية على ‪:‬‬

‫‪ -1‬كتلة الكرة ‪.‬‬

‫‪ -2‬حجم الكرة ‪.‬‬
‫‪ -3‬مساحة سطح الكرة ‪.‬‬
‫‪ -4‬مادة الكرة ‪.‬‬
‫ح ‪ -‬قطعة من النحاس موضوعة على منضدة وتسﺨن كهرب ًّيا لترتفﻊ درجة حرارتها ‪ ،‬أي من اخلصاﺋﺺ‬
‫التالية للنحاس يزداد بازدياد درجة حرارته ؟‬
‫‪ -1‬الكتلة ‪.‬‬

‫‪ -2‬احلرارة النوعية للنحاس ‪.‬‬
‫‪ -3‬السعة احلرارية للقطعة ‪.‬‬
‫‪ – 4‬ال توجد إجابة صحيحة ‪.‬‬
‫‪ -٨‬اربط بني الوحدات التالية ‪ -1‬جول ‪ -2‬جول ‪ /‬كلفن ‪ -3‬جول ‪ /‬كجم‬

‫‪ -4‬جول ‪ /‬مول ‪ .‬كلفن والكميات الفيزياﺋية التالية ( السعة احلرارية ‪ ،‬الطاقة احلرارية ‪ ،‬احلرارة‬
‫النوعية ) ؟‬
‫‪ ) ٩‬قطعة من اخلارصني كتلتها ‪ 100‬جم ‪ ،‬وحرارتها النوعية ‪ 3٨0‬جول ‪ /‬كجم ‪ْ .‬م ‪ ،‬احسب‪:‬‬

‫أ – السعة احلرارية للقطعة‬

‫ب‪ -‬مقدار التﻐير في درجة حرارتها إذا زودت بكمية من احلرارة مقدارها ‪ 7٦0‬جول ‪.‬‬

‫‪154‬‬

‫‪ )10‬احسب كمية احلرارة الالزمة لتسﺨني ‪:‬‬

‫أ‪ 200 -‬جم ماء من درجة ‪ْ 10‬م إلى ‪ْ ٨0‬م ‪.‬‬

‫ب‪ 50 -‬جم نحاس من درجة ‪ْ 20‬م إلى ‪ْ 70‬م ‪.‬‬

‫جـ ‪ 50 -‬جم جليد بدرجة (‪ْ 10-‬م) إلى بﺨار ماء بدرجة ‪ْ 100‬م ‪.‬‬
‫علم ًا بأن ‪ :‬احلرارة النوعية للماء = ‪ 4200‬جول ‪ /‬كجم ‪ْ .‬م‬

‫احلرارة النوعية للنحاس = ‪ 400‬جول ‪ /‬كجم ‪ْ .‬م ‪ ،‬وللجليد = ‪ 2100‬جول ‪ /‬كجم ‪ْ .‬م‬
‫‪ ) 11‬ﲤدد ﻏاز مثالي بحيﺚ ﳝكن ﲤثيل العالقة بني احلجم والضﻐط بالعالقة ‪ :‬ض × ح = ثابﺖ ‪،‬‬
‫فﺈذا كان احلجم االبتداﺋي ‪ 0٫05‬م‪ 3‬والضﻐط ‪200‬كيلو باسكال‪ ،‬وكان احلجم النهاﺋي ‪0٫1‬م‪،3‬‬
‫احسب مقدار الشﻐل الذي يبذله الﻐاز عند ﲤددﻩ ‪.‬‬
‫‪ )12‬آلة حرارية تعمل بني مستودعني حراريني ودرجة حرارة املستودع الساخن ‪ْ 540‬م ودرجة حرارة‬
‫املستودع البارد ‪ْ 37‬م أوجد أقصى كفاءة لهذﻩ اﻵلة ‪.‬‬

‫‪ )13‬آلة حرارية تنتج شﻐ ً‬
‫ال ميكانيك ًّيا مقدارﻩ ‪ 2250‬جول وتعطي كمية من احلرارة مقدارها ‪250‬‬

‫جول ‪ ،‬احسب كفاءة هذﻩ اﻵلة ‪.‬‬

‫‪ )14‬احسب أقل معدل ﳑكن من الشﻐل الالزم ملضﺨة حرارية تستﺨدم لتدفئة ﻏرفة درجة حرارتها ‪17‬‬
‫ْم إذا كانﺖ درجة حرارة اﳉو اخلارجي (‪ْ 13-‬م ) ومعدل كمية احلرارة املفقودة من الﻐرفة تساوي ‪30‬‬
‫كيلو واط ‪.‬‬

‫‪ ) 15‬مكيف فريون يعمل وفﻖ دورة كارنو املقلوبة ‪ ،‬حيﺚ يعمل كمبرد وذلﻚ بطرد كمية من احلرارة‬
‫مقدارها ‪ 24‬كيلو جول إلى اﳉو اخلارجي الذي تبلﻎ درجة حرارته ‪ْ 47‬م ‪ ،‬ويستهلﻚ شﻐ ً‬
‫ال مقدارﻩ ‪٨‬‬
‫كيلو جول ‪ .‬احسب درجة حرارة الﻐرفة ومعامل أداء املكيف ( كفاءة أداء املكيف ) ‪.‬‬

‫‪ )1٦‬ادعﺖ شركة أنها ﻃورت مبرد يعمل حلفظ درجة مكان بارد عند ( ‪ْ 33-‬م ) بينما درجة حرارة‬

‫اﳉو احمليط باملبرد ‪ْ 27‬م ‪ ،‬وأن معامل أداء املبرد (‪ . )5٫5‬قيم ادعاء هذﻩ الشركة ‪.‬‬

‫‪155‬‬

‫‪ )17‬قضيب من النحاس ﻃوله ‪ 40‬سم ‪ ،‬ﻃرفه األول على لهب درجة حرارته ‪ْ 200‬م وﻃرفه اﻵخر درجة‬

‫حرارته صفر درجة مئوية ‪ ،‬أوجد درجة حرارة نقطة من القضيب تبعد عن ﻃرفه األول مسافة ‪ 25‬سم ‪.‬‬
‫‪ )1٨‬الشكل التالي يوضح إجراءين حراريني ‪ ،‬اإلجراء األول عبر املسار ( أ – ب ) وﲢﺖ درجة حرارة‬
‫ثابتة ‪ ،‬واإلجراء الثاني عبر املسار ( أ – جـ) وهو إجراء أديباتيكي ( كظوم ) اعتماد ًا على بيانات‬
‫الشكل أوجد ‪:‬‬
‫‪∆ -1‬ط‬

‫د‬

‫‪ -2‬كمية احلرارة‬

‫‪ -3‬الشﻐل لكل من اإلجراءين‬

‫شكل (‪)24-3‬‬

‫‪ ) 1٩‬زجاج نافذة مساحته ‪ 1٫5‬م وسمكه ‪ 4‬ملم ودرجة حرارة الﻐرفة ‪ْ 20‬م ‪ ،‬أما في اخلارج فدرجة‬
‫احلرارة ‪ْ 5-‬م إذا كان معامل التوصيل احلراري للزجاج = ‪ 0٫٨‬واط ‪ /‬م ‪ْ .‬م ‪ ،‬احسب معدل فقدان‬
‫( انتقال ) زجاج النافذة للحرارة ‪.‬‬
‫‪ ) 20‬خزان ماء على سطح منزل درجة حرارة املاء داخل اخلزان ‪ْ 15‬م‪ ،‬ودرجة حرارة تيار الهواء (‪ْ 10-‬م )‬

‫‪ ،‬إذا كانﺖ املساحة الكلية ألسطح اخلزان ‪ 10‬م‪ ، 2‬فأوجد معدل انتقال احلرارة باحلمل معتبر ًا‬
‫(م )= ‪ 30‬واط ‪ /‬م‪ْ . 2‬م‬

‫‪156‬‬

‫‪ ) 21‬ﻏرفة من اخلرسانة مساحة جدرانها وسطحها ‪ 120‬م‪ ، 2‬ومتوسط سمكها ‪ 15‬سم ‪ ،‬إذا كان‬
‫م للﺨرسانة = ‪ 1٫2‬واط ‪ /‬م‪ْ .‬م فأوجد ‪:‬‬

‫أ‪ -‬معدل انسياب احلرارة للﺨارج في ليلة باردة حيﺚ درجة احلرارة داخل الﻐرفة ‪ْ 15‬م وخارجها‬
‫(‪ْ 5-‬م ) ‪.‬‬

‫ب‪ -‬قدرة املدفأة التي ﲢفظ درجة حرارة الﻐرفة ثابتة ‪.‬‬

‫‪157‬‬

158

‫‪ -1‬المراجع‪.‬‬
‫‪ -2‬آلية التقويم العملي‪.‬‬
‫‪ -3‬قائمة ببعض الثوابت العلمية‪.‬‬
‫‪ -4‬المواقع اإللكترونية لتعلم الفيزياء‪.‬‬
‫‪ -5‬استبانة تقويم مقررات العلوم الطبيعية‪.‬‬

‫‪159‬‬

‫(‪ )١‬المﺮاﺟﻊ‬
‫املراجﻊ العربية‬
‫‪ -1‬قدورة‪ ،‬ليلى ‪ ،‬مدخل إلى العلوم الطبيعية ‪ ،‬الطبعة األولى ‪ ،‬األردن ‪ ،‬عمان ‪ ،‬دار احلامد للنشر‬
‫والتوزيﻊ ‪ 2004‬م ‪.‬‬
‫‪ -2‬سامي ﻃه صالح ‪ ،‬املثالي في الفيزياء ‪ ،‬مصر ‪ ،‬القاهرة ‪ ،‬مكتبة مصر ‪ 2001‬م‪.‬‬
‫‪ -3‬آل عيسى‪ ،‬أ‪.‬د محمد بن علي أحمد‪ ،‬الفيزياء العامة ‪ ،‬اململكة العربية السعودية ‪ ،‬جامعة امللﻚ‬
‫سعود ‪ ،‬دار اخلريجي للنشر ‪ 1417‬هـ ‪ 1٩٩7 /‬م ‪.‬‬
‫‪ -4‬الفهاد‪ ،‬مروان أحمد ‪ ،‬الفيزياء النظرية األساسية ‪ ،‬اململكة العربية السعودية ‪ ،‬الرياض ‪،‬‬
‫العبيكان ‪ ،‬الطبعة األولى ‪1420‬هـ ‪ 1٩٩٩ /‬م ‪.‬‬
‫‪ -5‬حسن‪ ،‬فﺨري إسماعيل ‪ ،‬مقدمة في الفيزياء احلديثة ‪ ،‬اململكة العربية السعودية ‪ ،‬الرياض ‪ ،‬دار‬
‫املريﺦ للنشر ‪ 1٩77‬م ‪.‬‬
‫‪ -٦‬واصف‪ ،‬رأفﺖ كامل ‪ ،‬أساسيات الفيزياء الكالسيكية واملعاصرة ‪ ،‬مصر ‪ ،‬القاهرة ‪ ،‬دار النشر‬
‫للجامعات ‪ 141٨‬هـ ‪ 1٩٩7 /‬م ‪.‬‬
‫‪ -7‬العثمان‪ ،‬وآخرون ‪ ،‬فيزياء الصف الثالﺚ ثانوي ‪ ،‬وزارة التربية والتعليم ‪،‬ط ‪1427‬هـ ‪.‬‬
‫‪ -٨‬النجار ‪ ،‬حسني وآخرون ‪ ،‬الفيزياء للصف الثاني عشر ‪ ،‬جـ ‪ ،1‬مكتب التربية العربي لدول‬
‫اخلليج العربية ‪1٩٩7 ،‬م ‪.‬‬
‫‪ -٩‬فيزياء الصف الثالﺚ ثانوي‪ ،‬وزارة التربية والتعليم‪ ،‬اململكة العربية السعودية‪ ،‬ﻃبعة ‪142٨‬هـ‪.‬‬
‫‪ -10‬العقيل‪ ،‬د‪ .‬إبراهيم‪ ،‬الفيزياء التجريبية‪ ،‬جامعة امللﻚ سعود الطبعة الرابعة ‪1420‬هـ‪.‬‬

‫‪160‬‬

: ‫املراجﻊ األجنبية‬
1-Serway, Physics fro scientists and Engineers,Third
Edition,1992G.
2- Cutunell , Physics , John Wily, 1997G.
3- Griffith The Physics of Everyday Phenomena, Fifht Edition 2007.
4- Physics Secondary Education, Second Year Lebanon, 1999.

161

‫(‪ )2‬التقويم العملي‬
‫منوذج تقومي درجات العملي ملقررات العلوم‬
‫( الفيزياء‪ -‬الكيمياء) في نظام التعليم الثانوي‬
‫م‬

‫ ‬

‫اسم املهارة‬

‫التجربة‬
‫التجربة‬
‫الثانية‬
‫األولى‬
‫( ‪ 5‬درجات) ( ‪ 5‬درجات)‬

‫االختبار‬
‫املتوسط‬
‫( ‪ 5‬درجات) ( ‪ 5‬درجات)‬

‫‪1‬‬

‫مهارة التعرف على أسماء‬
‫األجهزة واألدوات وعملها‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫مهارة استخدام األجهزة وأخذ‬
‫القياسات ( القراءات)‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫مهارة التدوين العلمي‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫مهارة الرسم البياني‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫املهارات الرياضية ( احلسابات‪-‬‬
‫االستنتاج)‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫املجموع‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5 = 2 ÷ 10‬‬

‫‪5‬‬

‫املجموع الكلي( من ‪10 = 5 + 5 = )10‬‬
‫(مالحظات)‪:‬‬
‫‪1-1‬ميكن تغيير توزيع الدرجات حسب احلقول تب ًعا لطبيعة التجربة وميكن إضافة‬
‫مهارات أخرى‪.‬‬
‫‪2-2‬يجري الطالب جتربتني على األقل في كل مقرر خالل الفصل الدراسي‪.‬‬
‫‪3-3‬االختبار يجرى مرة واحدة في نهاية الفصل قبيل االختبارات النهائية‬

‫‪162‬‬

‫) ﻻﺋﺤة ﺑبعﺾ الﺜواﺑﺖ الﻔﻴﺰياﺋﻴة الﺮﺋﻴﺴة‬٣(
…b�u�«

WLOI�«
ÀØÂ

X ٨١٠ ٢٫٩٩٧٩٢٥

¡uC�« W�d�

Âu�u�

X ١٠-١٩ ١٫٦٠٢١٠

ÊËd�J�ù« WM��

WO�U� ‰u�

X ١٠-٣٤ ٦٫٦٢٥٥٩

p�ö� X�U�

‰u� Ø ¡Íe�

X ٢٣١٠ ٦٫٠٢٢٥٢

Ë—œU�u�√ œb�

‰u� Ø Âu�u�

X ٤١٠ ٩٫٦٤٨٧٠

Íœ«—U� X�U�

Â

X ٧١٠ ١٫٠٩٧٣٧٣١

⁄d�b�— X�U�

r��

X ١٠-٣١ ٩٫١٠٩٠٨

Æ–Æ„ÆË

X ١٠-٥٤ ٥٫٤٨٥٩٧

X�u� ÊËd�J�≈ UGO�

X ١٠-١ ٥٫١١٠٠٦

r��

X ١٠-٢٧ ١٫٦٧٢٥٢

Æ–Æ„ÆË

١٫٠٠٧٢٧٦٦٣

Æ·Æ√ÆÂ

X ١٠-٢ ٩٫٣٩٢٥٦

r��

X ١٠-٢٧ ١٫٦٧٤٨٢

Æ–Æ„ÆË

١٫٠٠٨٦٦٥٤

Æ·Æ√ÆÂ

X ٢٠-٢ ٩٫٣٩٥٥٠

r�� Ø Âu�u�

X ١١١٠ ١٫٧٥٨٧٩٦

t�K�J� ÊËd�J�ù« WM�� W���

ÀØÂ

٩٫٨٠٦٦٥

WO{—_« WO�–U'« Ÿ—U�� X�U�

Âu�u� Ø ≤Â Æ s�uO�

X ٩١٠ ٩٫٠

©Âu�u�® wzU�dNJ�« X�U��«

Â Ø s�uO�

X ٥١٠ ١٫٠١٣٢٥٠

Í—UOF*« Íu'« jGC�«

dO��√ Ø Â Æ ö��

X π ١٠-٧ ٤

μ0 ⁄«dH�« w� WO�O�UMG*« …–UHM�«

©≤Â Æ Ê® Ø ≤Âu�u�

X ١٠-١٢ ٨٫٨٥٤

ε0 ⁄«dH�« w� WOzU�dNJ�« WO�UL��«

≠±


163

X�U��« r�«

ÊËd�J�ù« WK��

Êu�Ëd��« WK��

ÊËd�uOM�« WK��

‫) المواﻗﻊ اﻹلﻜتﺮونﻴة لتعلم الﻔﻴﺰياء‬٤(
‫ﻋﺠاﺋب الﻔﻴﺰياء‬

http://sprott.physics.wisc.edu/wop
‫دلﻴﻞ ﻋلم الﻔﻴﺰياء‬

www.het.brown.edu.physics/index.html
‫ﻣعمﻞ الﻔﻴﺰياء اﻻﻓتﺮاﺿي‬

www.physics.nwu.edu/ugrad/vpl
‫ﻣﻨطقة الﻔﻴﺰياء‬

www.sciencejoywagon.com/physicszone
‫الﺠمعﻴة اﻷﻣﺮيﻜﻴة للﻔﻴﺰياء‬

www.aapt.org
‫دلﻴﻞ ﻋلم الﻔﻴﺰياء‬

http://physicsweb.org/resources/home
‫الﻔﻴﺰياء الﺤﺪيﺜة‬

www.colorado.edu/physics/phet
‫ﻣعلم الﻔﻴﺰياء‬

www.physicstutor.com
‫ﻣﻜتبة الﻔﻴﺰياء‬

http://library.thinkquest.org/10796
164

‫(‪ )5‬استبانة تقويم كتاب الطالب‬

‫األخ الزميل‬

‫حرص ًا من الوزارة على تطوير العملية التعليمية نحو األفضل ولكون الكتاب املدرسي أحد ركائز‬
‫هذه العملية وإميان ًا منها بدور املدرس وجهوده املخلصة في استفادة أبنائنا الطالب من الكتاب‬
‫املدرسي فإننا نضع لكم االستبانة التالية الستطالع رأيك ونأمل أن تنال منكم االهتمام والدقة‬
‫في تعبئتها حيث تهدف إلى تطوير مقررات العلوم الطبيعية من جميع جوانبه التربوية والتعليمية‬
‫والفنية ونأمل إرسالها إلى وحدة العلوم ‪-‬اإلدارة العامة للمناهج‪ -‬وزارة التربية والتعليم‪.‬‬

‫‪165‬‬

‫‪ -1‬احملتوى واخلطة الدراسية‪:‬‬
‫البند‬

‫نعم‬

‫إلى حد ما‬

‫ال‬

‫ هل تعتبر عدد حصص املادة كافية‬‫‪ -‬هل ميكن تغطية املقرر حسب اخلطة املعتمدة‬

‫‪ -2‬وظيفة احملتوى‪:‬‬
‫تعني الوظيفية الدور الذي يساهم به احملتوى في ربط املادة العلمية مبجاالت احلياة وترسيخ العقيدة اإلسالمية‪ .‬فما‬
‫مدى مساهمة احملتوى فيما يلي‪:‬‬

‫البند‬

‫جيد‬

‫متوسط‬

‫ضعيف‬

‫ ترسيخ العقيدة اإلسالمية‬‫ تفاعل الطالب مع اخلطط التنموية واحلضارية في اململكة‬‫ إدخال مفاهيم تقنية‬‫ إيجاد حلول لبعض املشكالت اليومية‬‫ ربط املادة العلمية بالبيئة‬‫ اكتساب عادات وسلوكيات صحية وتركز على الوقاية والسالمة‬‫ما اقتراحك لتحسني وظيفة محتوى الكتاب في املجاالت املشار إليها‪ .‬ومجاالت أخرى تراها‪:‬‬
‫‪......................................................................................‬‬
‫‪........................................................................................‬‬
‫‪........................................................................................‬‬
‫‪......................................................................................‬‬
‫‪........................................................................................‬‬
‫‪........................................................................................‬‬

‫‪166‬‬

‫‪ -3‬احملتوى وأسلوب العرض‪:‬‬
‫بدرجة جيدة بدرجة متوسطة بدرجة ضعيفة‬

‫البند‬

‫ يراعي العرض لربط املعلومات مبعلومات سابقة‬‫ يراعي العرض التمهيد ملعلومات الحقة‬‫ يراعي العرض عنصر التشويق‬‫ يراعي العرض التدرج في الصعوبة‬‫ يعتمد العرض على وسائل تعليمية مناسبة‬‫ مدى مراعاة الفروق الفردية بني الطالب‬‫هل تسلسل محتوى الكتاب مناسب‬

‫نعم‬

‫ال‬

‫في حالة إجابتك «بال» رتب فصول الكتاب حسب ما ترى‪:‬‬

‫م‬

‫املوضوع‬

‫م‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫املوضوع‬

‫‪ -4‬احملتوى ومستوى النضج العقلي للطالب‪:‬‬
‫ما املوضوعات التي ترى أنها أعلى من مستوى الطالب؟‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫ما املوضوعات التي ترى أنها دون مستوى الطالب؟‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬

‫‪167‬‬

‫‪ -5‬مقترحات أخرى لتطوير محتوى الكتاب بصفة عامة‪:‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫موضوعات ترى أن أسلوب عرضها مطول ويلزم تبسيطه‪:‬‬

‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫موضوعات ترى أن أسلوب عرضها موجز ويلزم اإليضاح‪:‬‬

‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫موضوعات تقترح حذفها‪ .‬وما السبب‪:‬‬

‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫موضوعات تقترح إضافتها‪ .‬ما السبب‪:‬‬

‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫اقتراحات أخرى‪ .‬ترى إضافتها لتحسني عرض املادة‪:‬‬

‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬

‫‪168‬‬

‫‪ -٦‬لﻐة الكتاب‪:‬‬
‫مدى مناسبة لغة الكتاب ملستوى الطالب‪:‬‬

‫جيد‬

‫متوسط‬

‫ضعيﻒ‬

‫مدى سالمة لغة الكتاب‪ :‬األخطاء العلمية واللغوية واملطبعية‪:‬‬

‫الصفحة السطر نوع اخلطأ‬

‫صور هذه الصفحة إذا لزم ذلك‪.‬‬

‫اخلطأ‬

‫الصواب‬

‫‪169‬‬

‫فقرات في الكتاب ﲢتاج إلعادة صياﻏة‪:‬‬

‫الصفحة‬

‫السطر‬

‫صور هذه الصفحة إذا لزم ذلك‪.‬‬

‫‪170‬‬

‫املوضوع‬

‫الصفحة‬

‫السطر‬

‫املوضوع‬

‫‪ -7‬ماذا تقترح فيما يلي‪:‬‬
‫البند‬

‫التجارب واألنشطة واألشكال املقترحة‬

‫املوضوع‬

‫السبب‬

‫إضافة جتارب‬
‫وأنشطة عملية‬
‫استبدال جتارب‬
‫وأنشطة عملية‬
‫حذف‬
‫مقترحات أخرى لتطوير التجارب واألنشطة العملية في الكتاب‪:‬‬

‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬
‫‪.....................................................................................‬‬

‫‪171‬‬

‫الرسوم واألشكال والصور‪:‬‬
‫اذكر الرسوم واألشكال والصور التي تقترح إعادة النظر فيها مع توضيح نوع االقتراح بوضع (صح) في اخلانة‬
‫املناسبة‪.‬‬

‫االقتراح‬
‫استبدال إيضاح تعديل‬

‫الصفحة‬

‫اخلطأ‬

‫‪............‬‬
‫‪............‬‬
‫‪............‬‬
‫‪............‬‬
‫‪............‬‬
‫‪............‬‬
‫‪............‬‬
‫‪............‬‬
‫‪............‬‬
‫‪............‬‬

‫‪....................................‬‬
‫‪....................................‬‬
‫‪....................................‬‬
‫‪....................................‬‬
‫‪....................................‬‬
‫‪....................................‬‬
‫‪....................................‬‬
‫‪....................................‬‬
‫‪....................................‬‬
‫‪....................................‬‬

‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪.......‬‬

‫‪........ ........‬‬
‫‪........ ........‬‬
‫‪........ ........‬‬
‫‪........ ........‬‬
‫‪........ ........‬‬
‫‪........ ........‬‬
‫‪........ ........‬‬
‫‪........ ........‬‬
‫‪........ ........‬‬
‫‪....... .......‬‬

‫حذف‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪........‬‬
‫‪.......‬‬

‫أشكال ورسوم وصور ‪ .‬تقترح إضافتها‪.‬‬

‫توضيح املفاهيم العلمية‬
‫املوضوع‬

‫‪.................‬‬
‫‪.................‬‬
‫‪............... ..‬‬
‫‪.................‬‬
‫‪............. ....‬‬
‫‪.................‬‬
‫‪........... ......‬‬
‫‪.................‬‬
‫‪.................‬‬

‫صور‪ /‬رسوم‪ /‬أشكال‬

‫‪.......................‬‬
‫‪.......... .............‬‬
‫‪.......................‬‬
‫‪.................... ...‬‬
‫‪....... ................‬‬
‫‪.......................‬‬
‫‪.......................‬‬
‫‪.......................‬‬
‫‪.......................‬‬

‫تربط املقرر بالبيئة‬
‫املوضوع‬

‫‪..................‬‬
‫‪..................‬‬
‫‪..................‬‬
‫‪..................‬‬
‫‪..................‬‬
‫‪..................‬‬
‫‪..................‬‬
‫‪..................‬‬
‫‪.................‬‬

‫مالحظة‪ :‬ميكن إرفاق األشكال والصور املقترحة إن أمكن أو مصدرها‪.‬‬

‫‪172‬‬

‫صور‪ /‬رسوم‪ /‬أشكال‬

‫‪.......................‬‬
‫‪......... .............‬‬
‫‪.......................‬‬
‫‪.................. ....‬‬
‫‪.... ..................‬‬
‫‪.......................‬‬
‫‪.......................‬‬
‫‪.......................‬‬
‫‪.......................‬‬

173

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful