‫النشاط الول ‪ :‬من أجل تعبير أفضل عن الذات‬

‫أهم‬
‫تعريفه أهدافه‬
‫نوع‬
‫التقنيات‬
‫النشاط‬

‫الندو‬
‫ة‬

‫حلقة‬
‫دراسية‬
‫لمناقشة‬
‫الموضوع‬
‫المقترح‬
‫و شرحه‪.‬‬

‫ الدقة في‬‫ تنمية‬‫بناء‬
‫روح‬
‫التعاون‪ .‬المضامين‬
‫مع التزام‬
‫ تنمية‬‫المهارات منهج علمي‬
‫التواصلي في الكتابة‪.‬‬
‫ توسط‬‫ة‪:‬‬
‫النصات منصة‬
‫‪ /‬التعبير العرض‬
‫وسط‬
‫عن‬
‫القسم‪.‬‬
‫الذات ‪/‬‬
‫ ضبط‬‫تداول‬
‫الوقت من‬
‫الكلمة‪.‬‬
‫طرف‬
‫المنسق‬
‫) بالنسبة‬
‫للعضاء‬
‫و‬
‫المناقشين‬
‫(‪.‬‬

‫ثم أشار أحد العضاء إلى بعض عوائقه النفسية و‬
‫الجتماعية التي تمنع التعبير و التواصل‪ ،‬ثم تدخل عضو آخر‬
‫فبين بعض الطرق التي تساعد على الخروج من هذا المرض‬
‫النفسي‪.‬‬
‫و كان المنسق يضبط الوقت و ينظم الحوار و التدخلت‪ ،‬و‬
‫في الخير أعطيت الكلمة للتلميذ لطرح أسئلتهم و‬
‫استفساراتهم التي أجاب عنها الفريق‪.‬‬
‫و في النهاية قام المقرر بقراءة تلخيص لهم ما حرى‬
‫بالندوة‪.‬‬

‫موضوع‬
‫النشاط‬
‫* الموضوع ‪:‬‬

‫"من أجل‬
‫تعبير أفضل‬
‫عن الذات"‪.‬‬
‫أهم المحاور ‪:‬‬
‫‪ -1‬عوائق‬
‫التعبير بين‬
‫العوامل‬
‫النفسية و‬
‫الجتماعية‪.‬‬
‫‪ -2‬مقترحات‬
‫عملية لتجاوز‬
‫عوائق‬
‫التواصل‬
‫النفسية‬
‫و الجتماعية‪.‬‬
‫‪ -3‬مقترحات‬
‫عملية لترشيد‬
‫أساليب‬
‫التواصل‪.‬‬

‫النشاط الثاني ‪ :‬الحوار في حياتنا لماذا و كيف؟‬

‫نوع‬
‫النشاط‬

‫الندوة‬
‫الستج‬
‫وابية‬

‫تقرير الندوة ‪:‬‬

‫تكفل مجموعة من التلميذ بإعداد نشاط من خلل ندوة‬
‫حول موضوع من أجل تعبير أفضل عن الذات‪ ،‬و الندوة‬
‫هي حلقة دراسية لمناقشة الموضوع المقترح و شرحه‪ .‬و‬
‫بعد أن تعرف الفريق على خطوات إعداد الموضوع و ذلك‬
‫بالتقديم النظري له و تصميم مراحله و تحديد محاوره و‬
‫توزيع مهام بحثه‪ ،‬جاء موعد العرض فقام مسير الحلقة‬
‫الذي كان يتوسط منصة العرض بالتعريف بموضوع الندوة و‬
‫ضيوفها‪ ،‬شرع أعضاء الفريق بعرض الموضوع مركزين على‬
‫قيمة التعبير عن الذات‪ ،‬و دور الحوار الهادئ في إنجاحه‪،‬‬
‫‪1‬‬

‫تعريف أهدافه‬
‫ه‬
‫مقابلة‬
‫و‬
‫استجوا‬
‫ب‬
‫مجموعة‬
‫لضيف‬
‫في‬
‫قضية‬
‫محددة‪.‬‬
‫تتكون‬
‫من ‪:‬‬
‫‪-1‬‬
‫ضيف‪.‬‬
‫‪ -2‬فريق‬
‫استجوا‬
‫ب‪.‬‬
‫‪-3‬‬
‫مسير‪.‬‬

‫أهم‬
‫التقنيات‬

‫ ترسيخ إدارة‬‫الندوة ‪:‬‬
‫قيم‬
‫ التركيز في‬‫الحوار‬
‫التقديم‬
‫و‬
‫التواصل‪ .‬و التعليق‪.‬‬
‫ تصريف ‪ -‬ضبط‬‫الوقت‪.‬‬
‫قيم‬
‫ التنظيم‬‫الحوار‬
‫المحكم لسير‬
‫عمليا‬
‫الندوة‪.‬‬
‫في‬
‫* استجواب‬
‫الندوة‪.‬‬
‫الضيف ‪:‬‬
‫خاصية‬
‫السؤال‪:‬مرك‬
‫ز‪/‬‬
‫واضح‪/‬مختص‬
‫ر‪/‬‬
‫مرتبط‬
‫بالمحور‪.‬‬

‫موضوع‬
‫النشاط‬
‫* الموضوع ‪:‬‬
‫"الحوار في‬

‫حياتنا لماذا‬
‫و كيف؟"‪.‬‬
‫أهم المحاور ‪:‬‬
‫‪ -1‬مركزية‬
‫الحوار في‬
‫حياة المسلم‪.‬‬
‫‪ -2‬الحوار في‬
‫حياة الضيف‬
‫المهنية‬
‫و الشخصية‪.‬‬
‫‪ -3‬أساليب‬
‫تنمية الحوار‬
‫في حياة‬
‫الشباب‪.‬‬

‬‬ ‫النشاط الثالث ‪ :‬الستنساخ و التعديل الوراثي بين‬ ‫القبول و الرفض ‪:‬‬ ‫أهم‬ ‫تعريفه أهدافه‬ ‫نوع‬ ‫التقنيات‬ ‫النشاط‬ ‫المنا‬ ‫ظرة‬ ‫رسالة‬ ‫اتصالية‬ ‫متكاملة‬ ‫الركان‪ ،‬و‬ ‫هي حوار‬ ‫بين‬ ‫شخصين أو‬ ‫فريقين‬ ‫يسعى كل‬ ‫منهما إلى‬ ‫إعلء وجهة‬ ‫نظره في‬ ‫يلتزم‬ ‫ تعرف‬‫الفريقان‬ ‫قواعد‬ ‫المناظرة المتناظران‬ ‫و آدابها‪ .‫موضوع‬ ‫التعصب‪.‬‬ ‫و في الخير خصصت خمس دقائق لقراءة المقرر تقريره و‬ ‫توجيه المسير كلمة شكر للجميع على إنجاح الندوة‬ ‫الستجوابية‪.‬‬ ‫‪ -2‬مجالت‬ ‫تطبيقهما‬ ‫الحالية و‬ ‫المستقبلية‪.‬‬ ‫أهم المحاور ‪:‬‬ ‫‪ -1‬تعريف‬ ‫مفهومي‬ ‫الستنساخ و‬ ‫النشاط الرابع ‪ :‬دراسة نقدية لوثيقة علمية ‪:‬‬ ‫‪2‬‬ .‬‬ ‫تكفل مجموعة من التلميذ بإنجاز مناظرة حول موضوع‬ ‫الستنساخ بين القبول و الرفض‪ ،‬و في المناظرة يحاول كل‬ ‫فريق الدفاع عن رأيه و دحض رأي الطرف الخر‪ .‬‬ ‫ عدم‬‫التناقض‬ ‫في الدلة‬ ‫و المواقف‪.‬‬ ‫و تفنيذ‬ ‫ اللتزام‬‫رأي‬ ‫بطرق‬ ‫الطرف‬ ‫الخر‬ ‫القناع‬ ‫بالدليل‬ ‫الصحيحة‪.‬‬ ‫‪ -4‬تبني‬ ‫موقف للدفاع‬ ‫عنه في‬ ‫المناظرة‪.‬و فتح المجال للحاضرين لطرح‬ ‫مداخلتهم على الضيف و سماع الجوبة‪.‬‬ ‫موضوع‬ ‫النشاط‬ ‫* الموضوع ‪:‬‬ ‫" الستنساخ‬ ‫و التعديل‬ ‫الوراثي بين‬ ‫القبول‬ ‫و الرفض "‪.‬بما يلي‪:‬‬ ‫ التدرب ‪ -‬إعلن‬‫الستعداد‬ ‫على‬ ‫التام للبحث‬ ‫أصول‬ ‫عن الحقيقة‬ ‫الحوار‬ ‫و الخذ بها‪،‬‬ ‫و تدبير‬ ‫الختلف و عدم‬ ‫التعديل‬ ‫الوراثي‪.‬‬ ‫معين‪ ،‬و‬ ‫ البعد عن‬‫‬‫أساليب‬ ‫الدفاع عنها اكتساب‬ ‫بشتى‬ ‫الخطاب‬ ‫مهارات‬ ‫الوسائل‬ ‫الستدل المشينة‬ ‫العلمية‬ ‫كالتجريح‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫و الطعن‬ ‫النقد‪.‬‬ ‫‪ -3‬دراسة‬ ‫المواقف‬ ‫المختلفة و‬ ‫أدلتها‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫المنطقية‪،‬‬ ‫و السخرية‪.‬‬ ‫قام المسير بتوزيع الكلمة على الفريقين و كذا التلميذ من أجل‬ ‫استفساراتهم‪.‬و بعد أن‬ ‫استوعب كل فريق فكرة المناظرة و أعد ملفا خاصا يدافع به عن‬ ‫رأيه و آخر يرد فيه موقف الطرف الخر‪ ،‬جاء يوم العرض فتم‬ ‫إعداد مكان للجلوس على شكل صفين متقابلين‪ ،‬قام مسير‬ ‫المناظرة بتعريف الستنساخ‬ ‫و بين أنه محاكاة لصورة أصلية لتكون نسخة مطابقة للصل‪ ،‬و‬ ‫قد قدم كل فريق حججا تدعم رأيه فأنصار الستنساخ أشاروا‬ ‫إلى دوره في توفير أعضاء للزرع البشري و إقامة التجارب لعلج‬ ‫بعض المراض‪ ،‬بينما رافضوه حذروا من اختلل التوازن البشري‬ ‫و انتهاء المشاعر البشرية‪ ،‬ثم تطرقوا إلى موقف الدين في‬ ‫الموضوع‪.‬‬ ‫تقرير المناظرة ‪:‬‬ ‫تقرير الندوة الستجوابية ‪:‬‬ ‫قام مجموعة من التلميذ بإنجاز ندوة استجوابية حول‬ ‫موضوع الحوار في حياتنا لماذا و كيف؟ و الندوة‬ ‫الستجوابية هي مقابلة و استجواب مجموعة لضيف في‬ ‫قضية محددة‪.‬و بعد أن تعرفنا على خطوات النجاز التي‬ ‫تتمثل في اختيار الشخصية المناسبة و المختصة في‬ ‫الموضوع ثم تكليف فريق البحث بإعداد السئلة‪ ،‬جاء يوم‬ ‫العرض فقام المسير للندوة الستجوابية بتقديم الضيف و‬ ‫فريق الستجواب‪ ،‬ثم أعطى الكلمة للضيف الذي تحدث عن‬ ‫مركزية الحوار في حياة المسلم‪ ،‬ثم أعطى المسير الكلمة‬ ‫لفريق الستجواب الذي حاور الضيف بالتناوب حول أهمية‬ ‫الحوار في حياته الشخصية و المهنية و كذلك سبل تنميته‬ ‫في حياة الشباب‪ .‬‬ ‫و في الختام خصصت خمس دقائق لقراءة التقرير و توجيه كلمة‬ ‫شكر للجميع‪.‬‬ ‫و البرهان‪.

‫نوع‬ ‫النشا‬ ‫ط‬ ‫الور‬ ‫شة‬ ‫أهدافه‬ ‫أهم‬ ‫التقنيات‬ ‫موضوع‬ ‫النشاط‬ ‫تعريفه‬ ‫مجموعة‬ ‫ اكتساب‬‫عمل‬ ‫مهارة‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫النقد‬ ‫ستة إلى‬ ‫العلمي‬ ‫ثمانية‬ ‫للرسائل‬ ‫أفراد‬ ‫العلمية‪.‬‬ ‫ التخطيط‬‫التنفيدية‪:‬‬ ‫يتميز‬ ‫للمشروع‪.‬‬ ‫* الموضوع ‪:‬‬ ‫تقويم ‪/‬‬ ‫إعداد‬ ‫مقترحات‬ ‫(‬ ‫تتكون‬ ‫من ‪:‬‬ ‫مسير ‪/‬‬ ‫مقرر ‪/‬‬ ‫أعضاء‪.‬‬ ‫المحاور ‪ :‬تحدد‬ ‫حسب طبيعة‬ ‫الوثيقة‬ ‫العلمية‬ ‫و موضوعها‪.‬‬ ‫اتخاذ‬ ‫إجراءات‬ ‫تمنح‬ ‫المشاركين‬ ‫شعورا‬ ‫بالراحة و‬ ‫الثقة ‪:‬‬ ‫ اختيار رمز‬‫أو شعار‬ ‫تلتف حوله‬ ‫المجموعة‪.‬‬ ‫تشتغل‬ ‫ التدرب‬‫جماعة‬ ‫بموضوع أو على‬ ‫العمل‬ ‫محور‬ ‫التعاوني‬ ‫معين‬ ‫لتحقيق‬ ‫مع تقبل‬ ‫هدف‬ ‫المخالف‬ ‫معين‬ ‫و تدبير‬ ‫) إنتاج‬ ‫الختلف‪.‬‬ ‫" عرض‬ ‫وثيقة إلمية‬ ‫أو إعلنية‬ ‫على‬ ‫الشاشة أو‬ ‫استنساخها‬ ‫و توزيعها‬ ‫على‬ ‫المتعلمين "‪.‬‬ ‫وثيقة‬ ‫‪ -‬النقد‪.‬‬ ‫تقرير عمل الورشة ‪:‬‬ ‫يعد دراستنا للورشة التي هي مجموعة تتكون من عدة أفراد بين الستة‬ ‫و الثمانية ينشغلون بإنجاز عمل لتحقيق هدف معين‪ ،‬انقسم التلميذ‬ ‫إلى مجموعات للتعليق عن مجموعة من الوثائق العلمية‪ ،‬و قد‬ ‫اختارت كل ورشة لنفسها مسيرا يوزع الكلمة و مقررا يقوم بتسجيل‬ ‫أهم أطوار النقاش‪ ،‬و من أهم ما تم استخلصه من هذه الورشات‪:‬‬ ‫تعريف الشهار و أنواعه و منه الشهار التجاري و التثقيفي و غيره‪،‬‬ ‫ثم تحدث بعضهم عن تاريخه حيث بين أنه قديم قدم النسانية و قد‬ ‫تطورت أشكاله من الكتابة و الرسوم إلى البراح إلى ما هو عليه اليوم‪،‬‬ ‫ثم تحدث بعضهم عن العناصر المكونة له و تأثيره على المستهلك و‬ ‫اعتماده على الكذب و الخديعة‪ ،‬و ما أثار النتباه في أغلب العلنات‬ ‫الشهارية هو سوء استغلل جسد المرأة في الملصقات‬ ‫و العلنات للترويج للبضائع‪ ،‬و في الخير فتح باب النقاش لغناء‬ ‫الموضوع‪.‬‬ ‫النشاط الخامس ‪ :‬التحسيس بأضرار التدخين و‬ ‫المخدرات ‪:‬‬ ‫أهم‬ ‫تعريفه أهدافه‬ ‫نوع‬ ‫التقنيات‬ ‫النشاط‬ ‫موضوع‬ ‫النشاط‬ ‫* الموضوع ‪:‬‬ ‫إعداد‬ ‫مشرو‬ ‫ع‬ ‫‪3‬‬ ‫كتابة‬ ‫‬‫مجموعة‬ ‫‪:‬‬ ‫مشروع‬ ‫اكتساب‬ ‫من‬ ‫"السهام‬ ‫الفعال و مهارة‬ ‫* الملخص ‪ :‬في التوعية‬ ‫الهداف‪/‬النت‬ ‫إعداد‬ ‫العنال‬ ‫الصحية من‬ ‫المنظمة و مشروع‪ .‬‬ ‫ توزيع‬‫المهام بين‬ ‫أفراد‬ ‫المجموعة‬ ‫و التأكد من‬ ‫وضوحها‪.‬لماذا؟‬ ‫أهم المحاور ‪:‬‬ ‫* الخطة‬ ‫‪.‬‬ ‫المستقبل مشكلته‪ .‬ائج‪/‬‬ ‫خلل‬ ‫التكلفة‪.‬‬ ‫خيارات ‪:‬‬ ‫فيلم وثائقي‬ ‫قصير‪/‬صور‪/‬إع‬ ‫لنات‬ ‫إشهارية‪/‬قصا‬ ‫صات صحفية‪.‬‬ ‫* إدارة‬ ‫بكونه ‪:‬‬ ‫‪ -‬صياغته‪.‬‬ ‫و الخلصة التي خرجنا بها من هذا النشاط هي قيمة العمل الجماعي و‬ ‫كيفية تدبير الختلف و حسن النصات و المتثال لتوجيهات المسير‪،‬‬ ‫كما تعلمنا أن ليس كل ما يبث في العلن صحيح‪.‬‬ ‫‬‫المخطط‬ ‫السهام‬ ‫التفاعل * التعريف‬ ‫لها قبليا‪،‬‬ ‫اليجابي بالمشكلة ‪ :‬التحسيس‬ ‫قصد‬ ‫لماذا‬ ‫مع‬ ‫تحقيق‬ ‫بأضرار‬ ‫المشروع؟‪/‬‬ ‫حاجات‬ ‫غاية‬ ‫التدخين‬ ‫محددة في المجتمع من‬ ‫و‬ ‫المستفيد؟‪/‬‬ ‫و‬ ‫الزمن‬ ‫المخدرات"‪.‬‬ .‬‬ ‫ وضع‬‫قواعد‬ ‫تنظيم عمل‬ ‫المجموعة‪*:‬‬ ‫التزام‬ ‫توجيهات‬ ‫المسير‪*/‬ال‬ ‫صغاء‬ ‫للخرين و‬ ‫احترام‬ ‫آرائهم و‬ ‫أدوارهم‬ ‫في‬ ‫الحديث‪*/‬الن‬ ‫قد‬ ‫اليجابي‪.

‬‬ ‫تقرير إعداد المشروع ‪:‬‬ ‫النشاط السادس ‪ :‬التحسيس بخطورة المراض المنقولة‬ ‫جنسيا ‪:‬‬ ‫تطوع مجموعة من التلميذ لعداد مشروع تحسيسي حول‬ ‫موضوع خطورة التدخين و المخدرات و تعرفنا على‬ ‫نوع‬ ‫‪4‬‬ ‫تعريفه‬ ‫موضوع‬ .‬‬ ‫المشروع‬ ‫* الميزانية‪.‬‬ ‫ نشاط‬‫مخطط له‬ ‫بإحكام‬ ‫) علمي‪/‬قا‬ ‫بل‬ ‫للتحقيق(‪.‫ نشاط‬‫مجال‬ ‫تحققه‬ ‫الزمن‬ ‫المستقبل‬ ‫‪.‬‬ ‫و الخلصة التي خرجت بها من هذا النشاط أنه لبد من‬ ‫تظافر الجهود من أجل القضاء على بعض الفات لنها تهمنا‬ ‫جميعا‪.‬‬ ‫يتطلب‬ ‫قدرا كبيرا‬ ‫من‬ ‫الطموح‬ ‫و الرغبة‪،‬‬ ‫و العداد‬ ‫المادي‬ ‫والمعنوي‪.‬‬ ‫‪ -‬تنفيذه‪.‬‬ ‫المشروع الذي يمثل مجموعة من الفعال خطط لها بدقة‬ ‫لتصبح قابلة للتنفيذ في المستقبل‪ ،‬تعرفنا على خطوات‬ ‫إنجاز المشروع و منها بلورة فكرة المشروع و تحديد أهداف‬ ‫و تقسيم المكلفين بالنجاز إلى لجن تتولى واحدة منهما‬ ‫إعداد الورقة التقنية للمشروع بينما تقوم اللجن الخرى‬ ‫بالتخطيط للمشروع و العداد و التواصل مع الجهات التي‬ ‫ستساهم فيه‪ ،‬و قد قام التلميذ المكلفين بعرض المشروع‬ ‫بتعريف التدخين و المخدرات في حين تطرق آخر إلى بيان‬ ‫آثاره السلبية على الفرد و المجتمع‪ ،‬ثم بين الثالث دور‬ ‫الستاذ و المدرسة و الطباء و وزارة الثقافة في التحسيس‬ ‫بخطورته على الصحة و العقل و اللقتصاد و غير ذلك ثم‬ ‫بين متدخل آخر الخطوات التي يجب اتباعها للقضاء على‬ ‫الفة‪ ،‬و في الخير أعطيت الكلمة للتلميذ من أجل طرح‬ ‫السئلة‪.

‫النشاط‬ ‫المط‬ ‫وية‬ ‫النشاط‬ ‫ورقة تقنية‬ ‫تحمل رسالة‬ ‫إعلمية‬ ‫مختصرة‬ ‫لتحسيس‬ ‫المخاطبين‬ ‫بقضية من‬ ‫القضايا‬ ‫تتميز‬ ‫باختصارها‬ ‫وسهولة تداولها‬ ‫* الموضوع ‪:‬‬ ‫" التحسيس‬ ‫بخطورة‬ ‫المراض‬ ‫المنقولة‬ ‫جنسيا "‪.‬‬ ‫النشاط السابع ‪ :‬دور القرض الحسن في التنمية و‬ ‫التكافل ‪:‬‬ ‫نوع‬ ‫النشاط‬ ‫إعداد‬ ‫ملف‬ ‫تقرير المطوية ‪:‬‬ ‫تكلفت مجموعة من التلميذ بإنتاج مطوية تحسيسية حول‬ ‫موضوع المراض المنقولة جنسيا‪ ،‬و هو موضوع في غاية‬ ‫الهمية‪ ،‬و بعد تعرفنا على المقصود بالمطوية التي ثمثل‬ ‫ورقة تقنية إعلمية تحسيسية بقضية من القضايا‪ ،‬و أنها‬ ‫و سهولة تداولها كما تعرفنا على‬ ‫تتميز باختصارها‬ ‫خطوات إنجازها و أهمها الصورة و اللوان و الجانب التقني‬ ‫من كتابة و طبع‪ ،‬جاء موعد العرض و قد تم عرض بعض‬ ‫الصور منها مصاب بالسيدا بألوان قاتمة تدل على المعاناة‪،‬‬ ‫كما بينوا في إحدى جوانب المطوية صور انتقال هذا‬ ‫المرض و في جانب آخر من المطوية بعض عوارض المرض‪،‬‬ ‫كما استعملوا عبارات دقيقة و مختصرة يسهل تذكرها في‬ ‫التوعية بخطورة هذا المرض‪ ،‬و في الخير أعطيت الكلمة‬ ‫للتلميذ الذين ركزوا في تدخلتهم على طرق الوقاية من‬ ‫هذا المرض و أهمها اللتزام بالعفة التي دعا إليها الدين‬ ‫السلمي‪.‬‬ ‫تقرير الملف‬ ‫تقرير الملف‬ ‫لقد تكلف مجموعة من التلميذ بإعداد ملف حول دور‬ ‫و التكافل‪ ،‬و الملف هو‬ ‫القرض الحسن في التنمية‬ ‫مجموعة منظمة من البحوث و الوراق و التقارير التي‬ ‫تتكامل لمعالجة موضوع معين‪ ،‬و يتميز الملف بانفتاحه و‬ ‫قبوله للتعديل و التطوير‬ ‫بعد أن تعرف فريق العمل على خطوات إنجاز الملف من‬ ‫و توزيع المهام‪ ،‬جاء موعد‬ ‫حيث العداد و التصميم‬ ‫العرض‪،‬فقام المسير بتعريف القرض الحسن و دوره في‬ ‫التنمية و التكافل ثم أعطى الكلمة لباقي أعضاء الفريق‬ ‫حيث تطرق أحدهم لقيم القرض الحسن المتمثلة في تمتين‬ ‫الروابط الجتماعية و حفظ كرامة المحتاج و تجنبه التفكير‬ ‫في الطرق الملتوية‪ ،‬و تطرق آخر إلى فوائد القرض‬ ‫‪5‬‬ .‬‬ ‫تعريفه‬ ‫موضوع‬ ‫النشاط‬ ‫مجموعة منظمة‬ ‫من البحوث‬ ‫والوراق‬ ‫والوثائق‬ ‫والتقارير التي‬ ‫تتكامل في تناول‬ ‫موضوع معين‬ ‫بالمعالجة‬ ‫العلمية‬ ‫* الموضوع ‪:‬‬ ‫" دور‬ ‫القرض‬ ‫الحسن في‬ ‫التنمية و‬ ‫التكافل "‪.

‬و قد أظهر بعض أفراد‬ ‫الورشات بعد هذا التقديم النظري ان المشروع المنوط‬ ‫إليه يحتاج إلى تمويل و يمكن اعتماد أحد صيغ العقود‬ ‫العوضية ليجاد التمويل للمشروع كإقامة شركة قراض‬ ‫مع بعض أصحاب المال أو مشاركة أحد أصحاب الراضي‬ ‫الفلحية أو البحث عن من يريد تقديم يد المساعدة عن‬ ‫طريق القرض الحسن‪.‫التكوينية هي مجموعة عمل تشتغل جماعيا حول‬ ‫موضوع معين تتناول كل لجينة من زاوية مختلفة تحت‬ ‫إشراف خبير في الموضوع‪ ،‬و يحدد أعضاء الورشة‬ ‫التكوينية و مسيره و المقرر لها‪ .‬‬ ‫الحسن القتصادية و هي تحقيق التنمية و تنشيط الدورة‬ ‫القتصادية و ختم الرابع النشاط بإلقاء الضوء على إبداع‬ ‫و ابتكار وسائل النهوض بالقرض الحسن في وقتنا الحاضر‬ ‫و في الخير أعطيت الكلمة للتلميذ من أجل طرح السئلة‬ ‫المتنعلقة بالموضوع‬ ‫النشاط الثامن ‪ :‬الوعي بأهمية التشغيل الذاتي‬ ‫الورشة التكوينية ‪:‬‬ ‫*‪ -‬تعريف الورشة التكوينية ‪ :‬مجموعات عمل (‬ ‫لجينات ( تشتغل جماعيا حول موضوع معين من زوايا‬ ‫مختلفة تحت إشراف خبراء يتلقون تكوينا أوليا ثم‬ ‫توجيها تتبعيا خلل تنفيذ الورشة ‪.‬‬ ‫‪ ) -1‬استمارة استبيان ( ترسل بالبريد أو توزع‬ ‫ أنواعها‬‫لتعبئتها وردها ‪.‬‬ ‫التقرير ‪:‬‬ ‫لقد قسم الستاذ التلميذ إلى ورشات تكوينية حول‬ ‫موضوع تنمية الوعي بأهمية التشغيل الذاتي‪ ،‬و الورشة‬ ‫‪6‬‬ .‬و من خللها تم تحديد‬ ‫معنى التشغيل الذاتي و كيف أنه يقلل من نسبة‬ ‫البطالة و يعطي حرية أكبر للعامل و يشجعه على‬ ‫البداع في العمل أكثر‪ .‬‬ ‫‪) -2‬استمارة مقابلة ( توجه للمستهدف أثناء‬ ‫مقابلته ‪.‬‬ ‫و ختاما أعطيت الكلمة للتلميذ لطرح أسئلتهم‪ ،‬و من‬ ‫المور التي خرجنا بها من هذا النشاط القدرة على‬ ‫الصياغة المختصرة للتقارير و العمل وفق مبادئ العمل‬ ‫و التشارك و تنمية قيم الحوار و التواصل‪.‬‬ ‫ مكونين ) خبراء (‬‫*‪ -‬مميزاتها ‪ -) :‬العمل وفق مبادئ التعاون والتشارك‬ ‫والتوافق – تنمية قيم الحوار والتواصل وتقبل المخالف‬ ‫وتدبير الختلف( ‪ -‬التكوين – التوجيه ‪.‬‬ ‫ تساعد على جمع المعلومات من عدد كبير من‬‫ مميزاتها ‪:‬‬‫الناس والمصادر‪.‬‬ ‫النشاط التاسع ‪ :‬أثر التنظيم في تطوير العمل التطوعي ‪:‬‬ ‫إعداد استمارة البحث ‪:‬‬ ‫ تعريف استمارة البحث ‪ :‬قائمة من السئلة المتنوعة تجيب‬‫عنها عينة من الناس <ي الصلة بموضوع البحث للحصول على‬ ‫حقائق أو معلومات لجل إنجاز بحث معين ‪.‬‬ ‫ ورشا ت ) مسير – مقرر ‪ -‬أعضاء (‬‫*‪ -‬مكوناتها ‪:‬‬ ‫كما سبق‪.

‬‬ ‫التقرير ‪:‬‬ ‫الستمارة هي عبارة عن ورقة تقنية تتضمن مجموعة من‬ ‫السئلة الدقيقة في موضوع محدد تعرض على عينات من‬ ‫الناس من أجل رصد قضية من القضايا‪.‬‬ ‫‪7‬‬ .‬‬ ‫و من أجل البحث في خصائص العمل الخيري في المغرب‪،‬‬ ‫عرضنا استمارة مقابلة على مؤسسات خيرية و بعد‬ ‫استرجاع النتائج و تحويل التكرار إلى نسب مئوية استنتجنا‬ ‫أن العمل الخيري في بلدنا ذو طابع فردي غير منظم لنه‬ ‫يخضع لرادة المتبرعين بنسب كبيرة‪ ،‬أما انشطة العمل‬ ‫اتبرعي فل زالت تنظم في مجالت تقليدية كرعاية اليتام‬ ‫و نظافة بعض الماكن العامة و لم تصل بعد إلى مقاصد‬ ‫استشرافية كمحاربة الفقر أو حل مشاكل التشغيل و من‬ ‫خلل مناقشة الموضوع‪ ،‬نستخلص أن الستمارة ضرورية‬ ‫للوصول إلى أحكام دقيقة في الموضوع‪.‫ تساعد على استثمار المعلومات المتجمعة بشكل‬‫أفضل ‪.‬‬ ‫و الستمارة نوعان‪ :‬استمارة استبيان توزع على العينات‬ ‫من أجل تعبئتها‪ ،‬و استمارة مقابلة تطرح فيها السئلة‬ ‫مباشرة على المستهدف‪.

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful