‫جامعة حلب‬

‫كلية الهندسة الميكانيكية‬
‫قسم هندسة الطاقة‬

‫ىمذروعىلنولىإجازةىفيىالكنددةىالموكانوكوةى‬

‫محطاتىحرقىوىمعالجةىالنفاواتىلتولودىالطاقةى‬

‫إعػػػػػػػػػػداد‬
‫قػػفدس‬
‫اؿطػػاؿػػب اؿػػـ ػػ ػػ‬
‫ػػ‬

‫قػػفدس‬
‫اؿػب اؿػػـ ػػ ػػ‬
‫اؿطػػ ػ‬
‫ػػ‬

‫صػػباغ‬
‫ـ ػػحػػـ ػػكد ػػ‬

‫أـ ػػجػػد األـ ػػػػمرم‬

‫إشػػػػػػػػػػراؼ‬
‫قػػػفدس‬
‫اؿػػدؾػػػػتكر اؿػػـ ػػ ػ‬

‫قػػػفدس‬
‫اؿػػدؾػػػػتكر اؿػػـ ػػ ػ‬

‫امع‬
‫ض ػػ‬
‫ؼكاز اؿػػ ػػ‬
‫ػػ‬

‫اضم‬
‫ـ ػػحػػـ ػػكد اؿػػر ػػ‬

‫ى‬
‫‪1432‬هـ – ‪ 2011‬م‬

‫‪1‬‬

The Dedication
I dedicate this project to a true friend who was supporting me ,
and who was always there .
To a friend who always there.. near or far... always care
To a friend who brought me up when I was feeling down , and
made me laugh when I wanted to frown
To a friend who always leaves a mark embedded deep within my
life…
to my best friend ever… dr. Ruba Saada

2

‫الفيرس‬
‫اؿمقدمة ‪6 .......................................................................................‬‬
‫الفصلىاألولى‬
‫‪ .1.1‬لمحة عف الطاقة ‪7 ........................................................................‬‬
‫‪ .2.1‬أنكاع الطاقات المتجددة ‪7 .................................................................‬‬
‫‪ .3.1‬مقارنة بيف أنكاع الطاقة المتجددة كالتقميدية ‪9 ...............................................‬‬
‫الفصلىالثانيى‬
‫‪ .1.2‬مدخؿ إلى تصنيؼ النفايات ‪15 .............................................................‬‬
‫‪ .2.2‬تصيؼ النفايات حسب المنشأ ‪15 ...........................................................‬‬
‫‪ .3.2‬تصنيؼ الفضبلت حسب الحالة الفيزيائية ‪16 ................................................‬‬
‫‪ .4.2‬تصنيؼ الفضبلت حسب الطبيعة الكيميائية ‪17 ..............................................‬‬
‫‪ .5.2‬خكاص الفضبلت ‪17 .......................................................................‬‬
‫‪ .6.2‬الطرؽ المبلئمة لمتخمص مف ىذه النفايات ‪18 ................................................‬‬
‫الفصلىالثالث‬
‫‪ .1.3‬أفراف الترميد ‪26 ...........................................................................‬‬
‫‪ .2.3‬آؿية االحتراؽ ‪29 ...........................................................................‬‬
‫‪ .3.3‬أجزاء نظاـ الترميد ‪31 ......................................................................‬‬
‫‪ .4.3‬أنكاع المرمدات ‪33 .........................................................................‬‬
‫‪ .5.3‬أشكاؿ أفراف السريرية تبعا لنمكذج غرفة االحتراؽ ك طريقة نقؿ ك خمط الفضبلت ‪37 ..........‬‬
‫‪3‬‬

..........‬‬ ‫الفصلىالخامسى‬ ‫‪ ...10............................................................4‬أنكاع المكاد المحفزة التي تخفض ‪ NO‬ضـ ف مفاعبلت االكسدة التحفيزية ‪57 .....................................5‬أشكاؿ تنفيذ المقالب المراقبة ‪71 .....3‬استثمار منشآت ترميد الفضبلت ‪43 .....‫‪ .....................3‬ـ ـ يزات كعقبات حرؽ الفضبلت في أفراف الترميد ‪44 .........1......‬‬ ‫‪ ..............1.......4‬أنظمة التخفيض التحفيزية االنتقائية )‪55 ...........5...‬‬ ‫‪ ...............3‬الغايات المطمكبة مف منشآت ترميد اؿفضبلت ‪43 ...................................3‬المركبات ناقصة االكسدة – الفكرانات ك الديككسينات – اليالكجينات‪44 ..‬‬ ‫‪ .........2..........‬‬ ‫‪ ................‬‬ ‫‪ .4‬معالجة تيار غازات المداخف ‪62 ....................................11....................................................... (SCR‬‬ ‫‪ ....5......4‬تقنيات تخفيض تمكث الغازات الناتجة عف عممية األحتراؽ ‪53 ...........9...............5‬الطمر الصحي لمفضبلت أك المقالب المراقبة ‪67 ..2..........‬‬ ‫‪ .........‬‬ ‫‪4‬‬ .‬‬ ‫‪ ...‬‬ ‫‪ ...‬‬ ‫‪ ............4‬تشكؿ األكاسيد في كسائط النقؿ ‪60 ..........‬‬ ‫الفصلىالرابع‬ ‫‪ .................................5‬الشركط الكاجب تكفرىا في المقمب المراقب ‪69 .......................................................................................‬‬ ‫‪ ..3‬أجزاء المرمد السريرم ‪39 ...................‬‬ ‫‪ ......4...................................5‬العزؿ األرضي لمطمر النفايات المنزلية ك الصناعية غير الخطرة ‪69 ...............................................‬‬ ‫‪ ...............................................4................5‬استخداـ الغاز الحيكم الناتج عف حفر الطمر في تكليد الكيرباء ‪81 ..........................7.5‬العناصر المؤثرة عمى إختيار مكقع ك شكؿ المقالب المراقبة ‪68 ....8...............................................6...3.......7.....‬‬ ‫‪ ....‬‬ ‫تطبيؽ عددم ‪81 .........................3.........‬‬ ‫‪ ...........5‬الغاز اؿحيكم في حفر الطمر الصحي الكثيؼ ‪77 .3‬اليالكجينات ‪50 .........6..................

...........6‬مقارنة بيف تقنية اؿحرؽ (الترميد) لمنفايات ك الطمر ‪83 ...................................................................................................................................1.............6‬المطامر ك الحرؽ إلنتاج الطاقة ك غازات الدفيئة ‪85 .............7‬التكمفة المالية لحرؽ النفايات ‪88 .....‬‬ ‫الخاتمة ‪93 .........................‬‬ ‫الفصلىالدابعى‬ ‫‪ .....................‬‬ ‫المراجع ‪97 ..........7‬التكمفة المالية ؿطامر الففايات الصحية ‪89 ........‬‬ ‫‪ .............................‬‬ ‫الـ الحؽ ‪94 ...............................................................‬‬ ‫‪ .....................................2...........................‬‬ ‫‪ ....7‬دراسة تكاليؼ اإلنشاء كالتكاليؼ الكمية ‪87 ..3..................................‫الفصلىالدادس‬ ‫‪ ................2...‬‬ ‫‪5‬‬ .................1............................................

‬‬ ‫أـ الفصؿ الخامس فيك يتكمـ عف المطامر الصحية كالمقالب المراقبة كأىداؼ ىذه المطامر ككيؼ نستطيع تحديد‬ ‫مكقع إلنشائيا ثـ نتحدث عف طرؽ عزؿ ىذه المطامر كماىي الطبقات المستخدمة في عزؿ االرضيات ثـ‬ ‫نتحدث عف المطامر المراقبة كنقارف بينيا كبيف المطامر التقميدية ثـ نتحدث عف طرؽ استخبلص الغاز كمدل‬ ‫العمر الزمني لبلستفادة الكبرل مف المطامر ككيؼ نستخمص الغاز مف المطمر‪.‬‬ ‫حيث يحتكم الفصؿ االكؿ عمى كصؼ ألنكاع الطاقات المتجددة المكجكدة حاليا كمكاصفات كؿ نكع كمقارنة‬ ‫بينيا مف حيث االستطاعة المنتجة كالكفاءة في التشغيؿ إضافةن إلى التكمفة المقدرة لكؿ نكع ـنيا‪.‬‬ ‫أما الفصؿ الثاني فيك يتحدث عف النفايات كأنكاعيا ككيؼ يمكف تصنيفيا مف حيث‬ ‫المنشأ كخكاصيا الفيزيائية‬ ‫كالكيميائية أك منزلية أك صناعية ككيؼ يمكف التخمص منيا بالطرؽ المتكفرة إما إلعادة التدكير أك لننتج منيا‬ ‫غاز مفيد أك ترميدىا إلنتاج طاقة أك مكاد مفيدة ‪.‬‬ ‫أما الفصؿ السادس فيك يحكم مقارنة بيف تقنية حرؽ النفايات كتقنية طمرىا في المطامر الصحية كأيضا نسب‬ ‫األمراض الناتجة عف كؿ عممية ‪.‬‬ ‫أما الفصؿ الرابع فيك يتحدث طرؽ تخفيض تمكث الغازات الذم ينتج عف عممية االحتراؽ كأيضا أنظمة لتخفيض‬ ‫التحفيزية لمغازات كأنكاع المكاد المستخدمة لذلؾ ككيؼ تؤثر ىذه الغازات عمى عممية االحتراؽ ‪.‫المقدمة‪:‬ىأهموةىالمذروعىوأهدافه‬ ‫نظ انر لمتمكث ا لكبير الذم ينتج عف حرؽ المشتقات النفطية كالتكمفة الكبير ليا كسرعة نضكبيا كجب عمينا البحث‬ ‫عف مصادر بديمة لتكليد الطاقة تساىـ في التقميؿ مف التمكث كالنكاتج الضارة بالبيئة ‪ ،‬ك‬ ‫يشمؿ البحث التالي‬ ‫دراسة كاممة لطرؽ تكليد الطاقة مف النفاية إما عف طريؽ حرؽ النفايات ضمف محطات حرؽ النفايات الصمبة أك‬ ‫عف طريؽ دفف النفايات ضمف المطامر الصحية ‪.‬‬ ‫أما الفصؿ الثالث فيك يتحدث عف محارؽ النفايات الصمبة كأنكاعيا كمراحؿ الحرؽ كآلية االحتراؽ كمكاصفات‬ ‫أفراف الترميد كمراحؿ سير العمؿ فييا كطرؽ استبلـ النفايات كتجييزىا لعممية الحرؽ كالعكامؿ ا لتي تؤثر عمى‬ ‫عممية تصميـ المرمدات كاؿمشاكؿ التي تكاجو ىذه األفراف كالمركبات الغير مكتممة األكسدة كالتي تنتج عف عممية‬ ‫الحرؽ كطرؽ تشكميا ككيؼ يمكف التحكـ بيا لمتخمص منا ‪.‬‬ ‫‪6‬‬ .

‬‬ ‫في الماضي كانت الحركب تنشب بسبب الصراع عمى الماء ك الغذاء ‪.‬‬ ‫أما في العصر الحديث ك بعد تطكر الحياة ك ظيكر اؿ ثكرة الصناعية منذ قرنيف تقريبا ‪ ،‬أصبح لمطاقة دكر أ ىـ‬ ‫مف الماء ك الغذاء بحيث يمكف إنتاج الماء مف الطاقة (محطات تحمية المياه) ‪.‬‬ ‫لمننتيي بالخاتمة لنتحدث عف الخبلصة كالفائدة مف ىذ ق اؿمشاريع ‪ .2.‬ىذه البدائؿ يجب أف تتميز إبنتشارىا عمى مدل كاسع جغرافيا ك عدـ نضكبيا ك‬ ‫مف بيف ىذه البدائؿ ىك الطاقات المتجددة ‪.1.1‬أنكاع الطاقات المتجددة ‪:‬‬ ‫‪7‬‬ .‬كلذا كجب تقنيف الستخداـ ىا ك ذلؾ بكضع برامج عممية‬ ‫لصناعة ك استيبلؾ الطاقة عمى المستكل العالمي ‪.‬‬ ‫ك ليذا تحكؿ الصراع إلى مكاطف تكفر الطاقة ك ا‬ ‫لتي في معظميا تمثؿ ط اقة الغاز ك الفحـ ك النفط‬ ‫‪ .1‬لمحة عف الطاقة ‪:‬‬ ‫نتيجةَة ألحداث العقديف األخيريف مف القرف الماضي إزداد القمؽ حكؿ المشاكؿ اؿمتعمقة بمصادر الطاقة التقميدية ‪،‬‬ ‫كخطر نضكبيا ‪ ،‬كأيضا المشاكؿ البيئية المصاحبة الستخداـ ىذه الطاقات ك ما نتج عنوا مف الظكاىر الطبيعية‬ ‫الخطيرة ‪ ،‬منيا ظاىرة االحتباس الحرارم ك إنتشار التمكث في البر ك البحر ك الجك جراء االستخداـ المفرط‬ ‫لمطاقات بما في ذلؾ بعض مصادر الط اقات المتجددة ‪ .‫أما الفصؿ السابع فيك يتكمـ عف الشركط التي تقدـ في دفاتر الشركط لبناء ىكذا محطات كدراسة لكمفة تكليد‬ ‫الكيرباء مف كؿ نكع كماىي االسعار المتكقعة لذلؾ ‪.‬ك‬ ‫إبستمرار الطمب عمى ىذه الطاقة ك تزايد كتيرة النمك االقتصادم في الدكؿ الصناعية المتقدمة بدأت تظير‬ ‫أطماعيا في السيطرة عمى أماكف االحتياطات الكبيرة مف النفط ك الغاز ك الكقكد النككم‬ ‫‪ .‬ك خاصة مع كجكد‬ ‫الفراغ التقني ا ليائؿ في معظـ الدكؿ التي لدييا إحتياطي استراتيجي مف ىذه الطاقات ‪ ،‬مقارنة بالطمب اليائؿ‬ ‫ليذه الطاقة في الدكؿ الصناعية ‪.‬ثـ بعض المبلحؽ ليذا المشركع كالمراجع‬ ‫اؿعممية‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫الفصلىاألول‬ ‫‪ .‬‬ ‫ك لتدارؾ ىذا األمر ك إنقاذ األرض مف كارثة بيئية أك حتى تقنية ‪ ،‬فإنو كاف لزاما عمى العمماء البحث عف‬ ‫مصادر بديمة لمكقكد االحفكرم ‪ .

1‬الطاقة الييدركلكجية ‪:‬‬ ‫إف المتكفر مف مصادر الطاقة المائية عمى المستكل العالمي ك الذم يمكف استغبللو تقنيان‬ ‫سنكيا‪ .2.2.‬ك مع ذلؾ تعتبر الطاقة المائية كأحد عناصر‬ ‫إنتاج الطاقة الكيركمائية في الـ ستقبؿ ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫ك قد صنفت منظمة األمـ المتحدة لئلنماء الصناعي محطات إنتاج الطاقة الكيركمائية كالتالي ‪:‬‬ ‫‪8‬‬ .2.‬ففي بداية التسعينات بمغ مجمكع‬ ‫قدرات المحطات اليكائية المركبة ‪ .‬ك ىذا يعادؿ تقريبا ما يتـ‬ ‫ػب‪12x 106 MW‬‬ ‫إنتاجو مف الؾ ىرباء عمى المستكل العالمي سنكيان ‪ .‬أما الطاقة الميكانيكية فتستخدـ لضخ مياه اآلبار لبلستخدامات الزراعية ك الصناعية‬ ‫طاقة كير ة‬ ‫ك المنزلية في المناطؽ النائية ‪.1‬الطاقة الشمسية ‪:‬‬ ‫تعتبر الطاقة الشمسية مف أنكاع الطاقة المبلئمة لبلستخداـ في المنطقة العربية نظ انر لتكفر اإلشعاع الشمسي‬ ‫إبستخداـ ىذه الطريقة يتكاجد لدينا طريقتيف لتكليد الطاقة الشمسية ىما ‪:‬‬ ‫الطريقة المباشرة كذلؾ باستخداـ الخبليا الشمسية‬ ‫كىي تكليد الكيرباء عبر الشمس بظاىرة تدعى التأثير‬ ‫الكيركضكئي ‪ ،‬كالثانية ىي الطريقة الغير مباشرة كذلؾ عف طريؽ المحطات الح اررية لتكؿيد الطاقة الكيربائية ‪.‬ك بقدرات بسيطة ‪،‬‬ ‫ك إف التطكر السريع في استخداـ طاقة الرياح دؿ عمى نجاح ىذه الطريقة ‪ .1.‬ففي عاـ ‪ 1995‬تـ‬ ‫إنتاج‪ 2.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫كقد بدأ استخداـ طاقة الرياح لتكليد الطاقة الكيربائية مع بداية الثمانينات مف القرف العشريف‪ . 3400 MW‬ثـ أخذت تزداد مساىمة طاقة الريا ح في اإل نتاج العالمي حتى‬ ‫كصؿ مجمكع القدرات المركبة في عاـ‬ ‫‪ 2002‬إلى ‪ .3.‬حيث تشير البحكث العممية إلى أف مجمكع الطاقة الممكف الحصكؿ عمييا نظريا مف الرياح تقدر بما‬ ‫يكافئ تقريبا ‪ 172‬مميكف برميؿ نفط يكميا أك ‪ 40‬مميكف طف فحـ ك ىذه الطاقة تفكؽ بمعدؿ ‪ 15‬مرة ما يستيمكو‬ ‫العالـ كمو مف الطاقة ‪.‫‪ .2.‬‬ ‫تعتبر ىذه الطاقة ضمف أحد أنظؼ أنكاع الطاقة المتجددة ك األكثر كفاءة إلنتاج الكيرباء ‪ ،‬ك لكف عندما يتـ‬ ‫استخداميا عمى نطاؽ كاسع جدان فإنيا قد تترؾ آثا انر بيئية سمبية ‪ . 31128 MW‬إال أف المتاح مازاؿ أؾ ثر بكثير مف‬ ‫المستخدـ ‪ .1‬طاقة الرياح ‪:‬‬ ‫تعتبر طا قة الرياح مف المصادر الميمة مف‬ ‫أنكاع الطاقات المتجددة ‪ ،‬ك‬ ‫إف ما يميزىا عف أنكاع الطاقات‬ ‫التقميدية ىك أنيا نظيفة ك ال تمكث البيئة ؛ حيث تقكـ محطات طاقة الرياح بتحكيؿ الطاقة الحركية لمرياح إلى‬ ‫بائي أك ميكانيكية ‪.6 x 106 MW‬مف الطاقة المائية ك ىك يعادؿ ‪ %20‬مف الكيرباء المنتجة عالميان ‪.

10 MW‬‬ ‫‪‬‬ ‫محطات صغيرة جدان ‪ :‬تتراكح بيف ‪.1‬طاؽة حرارة جكؼ األرض ‪:‬‬ ‫إف الح اررة اليائمة القابعة تحت القشرة األرضية تعتبر مصد انر ىامان مف مصادر الطاقة المتجددة ‪ . 100 KW .1‬طاقة الكتمة الحيكية ‪:‬‬ ‫المقصكد بالكتمة الحيكية ىك كؿ أنكاع المكاد المشتقة مف النباتا‬ ‫ت التي يمكف استخداميا إلنتاج الطاقة مثؿ‬ ‫الخشب ‪ .2.‬‬ ‫‪‬‬ ‫الطاقة المخزكنة في التدرج الحرارم‪.5.10 MW‬‬ ‫‪‬‬ ‫محطات صغيرة ‪ :‬تتراكح بيف ‪..1 MW‬‬ ‫‪‬‬ ‫محطات صغيرة لمغاية ‪ :‬أقؿ مف ‪.‬لكي نعرؼ جميع الحقائؽ التي تساعدنا في إتخاذ القرار األفضؿ اقتصاديا ك بيئيا ك‬ ‫‪9‬‬ .‬‬ ‫أيضا يعبر عنيا بالنفايات المنزلية ك ىك مكضكع حديثنا في ىذه الرسالة ك سيتـ عرض شرح مفصؿ عف ىذه‬ ‫التقنية مف أشكاؿ ك أثرىا عمى البيئة ك طرؽ استغبلليا مثؿ الطمر ك الترميد ‪.‫‪‬‬ ‫محطات كبيرة ‪ :‬أكبر مف ‪.‬‬ ‫‪ .‬مخمفات الغابات ‪.‬ك ىذه الح اررة‬ ‫تتجمى ك تبرز مف خبلؿ االنفجارات البركانية ‪ ،‬الينابيع الحارة ‪ ،‬ك بعض الظكاىر الجيكلكجية األخرل ؛ ك مما ال‬ ‫شؾ فيو أف حفر آبار عميقة تنطمؽ منيا ح اررة يمكف استغبلليا في إنتاج البخار لتدكير التكربينات البخارية ‪ .100 KW‬‬ ‫‪ . 1 MW .‬‬ ‫‪‬‬ ‫طاقة األمكاج ‪.6..1‬مقارنة بيف تقنيات مختمؼ أنكاع الطاقة المتجددة ك أنكاع الطاقة التقميدية األخرل ‪:‬‬ ‫في ىذا الجزء سيتـ إجراء مقارنة بيف تقنيات مختمؼ أنكاع الطاقة المتجددة فيما بينيا ك كذلؾ مقارنتيا مع أنكاع‬ ‫الطاقة التقميدية األخرل ‪ .‬النباتات العشبية ‪ .3.‬‬ ‫‪ .4.‬فالتطكير‬ ‫مستمر ليذا النكع مف الطاقة المتجددة ‪ ،‬إال أف ما يقمؿ إتساع استخداميا ىك كمفتيا ك كفائتيا ك التي تحد كثي انر‬ ‫مف االستثمار في ىذا النكع مف الطاقة المتجددة ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫إف طاقة المحيطات تظير عمى ىيئة ثبلثة أنكاع مف الطاقة ك قم ‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫طاقة المد ك الجزر‪.‬الخ‪.2.2.‬ك‬ ‫حاليا فإف مساىمة ىذا النكع مف الطاقة في تكليد الطاقة الكيربائية يمثؿ أقؿ مف ‪ %1‬مقارنة باألنكاع األخرل ‪.1‬طاقة المحيطات ‪:‬‬ ‫تحمؿ المحيطات طاقة كا عدة ىائمة ك يمكنيا تكليد الكو رباء دكف نفث غازات في اليكاء الجكم‬ ‫‪ .

‬تشمؿ المقارنة المساحة المطمكبة لئلنشاء ‪ ،‬الكفاءة ‪ ،‬كمفة التشييد ‪ ،‬كمفة الكحدة الكيربائية المنتجة ‪،‬‬ ‫ك مقدار انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربكف ‪.28‬‬ ‫‪28‬‬ ‫محطات الطاقة النووية‬ ‫‪1/10‬‬ ‫‪1000‬‬ ‫‪7884‬‬ ‫‪0.003‬‬ ‫‪0.7‬‬ ‫‪5.1/4‬‬ ‫محطات حرارة جوف‬ ‫األرض‬ ‫الجدكؿ (‪)1-1‬‬ ‫كما يعرض الشكؿ (‪ )1-1‬مخططا بيانيا لمنتائج المدرجة في الجدكؿ ‪.79‬‬ ‫‪79‬‬ ‫محطات الخاليا‬ ‫الشمسية‬ ‫‪12‬‬ ‫‪580‬‬ ‫‪876‬‬ ‫‪0. %100‬‬ ‫مساحة المحطة القدرة المشيدة‬ ‫التقنية‬ ‫)‪(km3‬‬ ‫)‪(MW‬‬ ‫الطاقة المنتجة‬ ‫المساحة‪/‬القدرة‬ ‫)‪(GWh‬‬ ‫)‪(km2/MW‬‬ ‫المساحة المعادلة‬ ‫للمحطة )‪(km2‬‬ ‫المحطات الكهرومائية‬ ‫محطة ‪three‬‬ ‫‪1000‬‬ ‫‪18200‬‬ ‫‪127550‬‬ ‫‪0.‫اجتماعيا ‪ .01‬‬ ‫‪0.68‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪71.37‬‬ ‫‪37‬‬ ‫محطة ‪bakun -‬‬ ‫محطات الرياح‬ ‫‪79‬‬ ‫‪300‬‬ ‫‪876‬‬ ‫‪0.3.1‬مقارنة المساحات المطمكبة لمحطات تكليد الكيرباء بتقنيات الطاقة المتجددة ‪:‬‬ ‫يعرض الجدكؿ التالي (‪ )1-1‬المساحات المطمكبة لكؿ نكع مف أنكاع تقنية الطاقة ‪ .1.12‬‬ ‫‪12‬‬ ‫المحطات الحرارية‬ ‫الشمسية‬ ‫‪0.001/0.04‬‬ ‫‪0.‬إبفتراض أف كؿ محطة تنتج‬ ‫‪ 876 GWh‬سنكيا ‪ .‬‬ ‫‪ .‬ك ىذا يعادؿ تقريبا كمية الكيرباء المتكلدة خبلؿ عاـ مف محطة بقدرة‬ ‫‪ 100 MW‬تعمؿ‬ ‫بسعة ‪.‬‬ ‫‪10‬‬ .8‬‬ ‫‪0.07‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪Gorges-‬‬ ‫‪1340‬‬ ‫‪1260‬‬ ‫‪88300‬‬ ‫‪0.2‬‬ ‫‪515‬‬ ‫‪0.1/1‬‬ ‫محطات الفحم‬ ‫‪1/40‬‬ ‫‪1000‬‬ ‫‪7884‬‬ ‫‪0.08‬‬ ‫‪8‬‬ ‫محطات الكتلة الحيوية‬ ‫‪10‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪1.3‬‬ ‫محطات طاقة المد و‬ ‫الجذر‬ ‫‪17‬‬ ‫‪240‬‬ ‫‪540‬‬ ‫‪0.13‬‬ ‫‪13‬‬ ‫محطة – ‪itaipu‬‬ ‫‪700‬‬ ‫‪2400‬‬ ‫‪16785‬‬ ‫‪0.001/0.

)2-1‬‬ ‫التقنية‬ ‫متوسط الكفاءة (‪)%‬‬ ‫مدى الكفاءة (‪)%‬‬ ‫محطات الكتلة الحيوية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0.2.‫اؿشكؿ (‪)1-1‬‬ ‫‪ .3-0.3.5‬‬ ‫محطات طاقة المحيطات‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6 -2‬‬ ‫محطات جيوحرارية‬ ‫‪8‬‬ ‫‪15 -5‬‬ ‫محطات الخاليا الشمسية‬ ‫‪10‬‬ ‫‪15-5‬‬ ‫محطات حرارية شمسية‬ ‫‪15‬‬ ‫‪20 -10‬‬ ‫‪11‬‬ .‬‬ ‫ك يتـ حساب الكفاءة مف المعادلة التالية ‪:‬‬ ‫فعمى سبيؿ المثاؿ في حالة الكتمة الحيكية فإنو متـ حساب الكفاءة باألخذ في االعتبار األشعة الشمسية الساقطة‬ ‫ك إعتبار كيؼ تحكلت إلى كتمة حيكية ‪ ،‬ك التي بدكرىا متـ حرقيا لتكليد الطاقة الكيربائية ‪.1‬مقارنة كفاءات مختمؼ أنكاع تقنيات الطاقة المتجددة كأنكاع الطاقة التقميدية األخرل ‪:‬‬ ‫يستعرض الجدكؿ (‪ )2-1‬مقارنة كفاءات لعمميات تكليد الطاقة الكيربائية عف طريؽ عدة تؽ نيات ‪ ،‬ك تعتبر‬ ‫جميع ىذه القيـ نمكذجية ‪ ،‬إذ أف القيـ الفعمية مف محطات فردية يمكف أف تتغير كثي انر‬ ‫عف تمؾ المدرجة في‬ ‫الجدكؿ ‪ ،‬ك ىذا يعتمد عمى عمر المحطة ‪ ،‬ك نكع األجيزة المستخدمة ‪ ،‬كعكامؿ أخرل ‪.‬‬ ‫كما يبيف الشكؿ (‪ )2-1‬رسما بيانيا لما كرد في الجدكؿ (‪.

‫محطات الرياح‬

‫‪25‬‬

‫‪35-15‬‬

‫محطات نووية‬

‫‪33‬‬

‫‪35-30‬‬

‫محطات غازية‬

‫‪38‬‬

‫‪40-30‬‬

‫محطات الفحم‬

‫‪43‬‬

‫‪45-35‬‬

‫محطات مزدوجة‬

‫‪58‬‬

‫‪60-50‬‬

‫محطات كهرومائية‬

‫‪80‬‬

‫‪85-70‬‬

‫الجذول(‪ )2-1‬مقارنة نكفاءات تقنيات طاقات متجذدة و طاقات تقهيذية (‪)2003‬‬

‫انشكم (‪ )2-1‬مقارنة كفاءات انتىنيذ انكهربائي نعذة تقنيات‬

‫‪ .3.3.1‬مقارنة تكاليؼ ـ ختمؼ أنكاع تقنيات الطاقة المتجددة كأنكاع الطاقة التقميدية األخرل‪:‬‬
‫يشير الجدكؿ (‪ )3-1‬إلى مقارنة لكمفة التشييد بكحدة الدكالر كيمكات ك كمفة التشغيؿ ك الصيانة بكحدة السنت‬
‫لكؿ كحدة كيربائية منتجة )‪ (kWh‬ك كؿفة تكليد الكيرباء بكحدة السنت ؿؾؿ كحدة كيربائية منتجة )‪. (kWh‬‬
‫كلفة التشييد‬
‫التقنية‬

‫)‪($US/kW‬‬

‫محطات كهرومائية‬

‫‪600-2000‬‬

‫كلفة التشغيل و‬
‫الصيانة‬

‫كلفة‬
‫الكهرباء‬

‫)‪(Cent/kWh‬‬

‫)‪(Cent/kWh‬‬
‫‪2-8‬‬

‫محطات طاقة الرياح‬

‫‪800-1000‬‬

‫‪0.05-0.1‬‬

‫‪5-7‬‬

‫محطات الخاليا الشمسية‬

‫‪6000-14000‬‬

‫‪0‬‬

‫‪50-75‬‬

‫‪12‬‬

‫توليد‬

‫محطات الطاقة الحرارية الشمسية‬

‫‪28000-35000‬‬

‫‪12-17‬‬

‫محطات طاقة الكتلة الحيوية_حرق مباشر‬

‫‪2500‬‬

‫‪14‬‬

‫محطات طاقة الكتلة الحيوية _حرق خام‬

‫‪1500‬‬

‫‪8‬‬

‫محطات طاقة الكتلة الحيوية_تقنية متقدمة‬

‫‪400-2500‬‬

‫‪6-10‬‬

‫محطات طاقة جيوحرارية _ البخار‬

‫‪1600-1700‬‬

‫‪4-6 , 2-8‬‬

‫محطات طاقة جيوحرارية _الماء‬

‫‪2400-2500‬‬

‫‪6 , 2-8‬‬

‫محطات طاقة جيوحرارية‬
‫الجافة‬

‫_ الصخور الحارة‬

‫‪4-19‬‬

‫طاقة المحيطات(المد و الجزر ‪)8_6 Gw‬‬

‫‪1800‬‬

‫طاقة المحيطات(تدرج درجات الحرارة)‬

‫‪10000‬‬

‫الطاقة النووية (‪)1000 MW‬‬

‫‪2100-2300‬‬

‫المحطات المشتركة‬

‫‪450-650‬‬

‫محطات الفحم )‪(100 MW‬‬

‫‪1200‬‬

‫محطات الفحم – غاز (‪ ) 2 x 500 MW‬مع ‪1200-1500‬‬
‫معالجة للغاز‬

‫‪8‬‬
‫‪1‬‬

‫‪12-25‬‬
‫‪2-4‬‬

‫‪0.35‬‬

‫‪3-4‬‬
‫‪4-5‬‬

‫‪1.5-2‬‬

‫‪5-10‬‬

‫اؿجدكؿ (‪ )3-1‬تكاليؼ إنشاء محطات تكليد الطاقة الكيربائية باستخداـ التقنيات المختمفة‬

‫كما يكضح الشكؿ (‪ )3-1‬كمفة التشييد لبعض تقنيات الطاقة المتجددة ك الطاقة التقميدية األخرل بكحدة الدكالر‬
‫لكؿ كيمكات قدرة ‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫الشكم (‪ )3-1‬مخطط نكهفة تشييذ بعض محطات تىنيذ انطاقة انكهربائية )‪($US/Kw‬‬
‫كما يكضح الشكؿ (‪ )4-1‬كمفة إنتاج الطاقة الكيربائية لعدة تقنيات ‪.‬‬

‫الشكؿ (‪ )4-1‬كهفة انطاقة انكهربائية انمنتجة من بعض محطات تىنيذ انطاقة انكهربائية )‪(Cents/Kw-h‬‬

‫‪14‬‬

1.‬‬ ‫‪15‬‬ .‬‬ ‫تتككف الفضبلت المنزلية مف مكاد معركفة مثؿ مخمفات المطابخ ك عمميات تحضير الطعاـ ك كذلؾ القمامة ك ما‬ ‫تحكيو مف كرؽ ك زجاج ك مكاد ببلستيكية ك غيرىا‪.1.2‬تعريؼ النفايات‪:‬‬ ‫ىي جميع المكاد الناتجة عف النشاط البشرم كيتـ االستغناء عنيا النتياء المنفعة أك زيادتيا عف الحاجة ‪ ،‬كقد‬ ‫ينتج عنيا ضرر باإلنساف أك البيئة بشكؿ مباشر أك غير مباشر إذا لـ يتـ التخمص منيا بطرؽ سميمة ‪ ،‬كمعظـ‬ ‫ىذه المكاد قابمة لمتدكير كاعادة االستفادة كاالستخداـ كمكاد خاـ لصناعات جديدة ‪.‬‬ ‫‪ ‬تحديد كمية المكاد القابمة لممعالجة كاعادة التدكير ‪.‬‬ ‫‪ .2.2‬أىمية تصنيؼ مككنات النفايات البمدية الصمبة‪:‬‬ ‫‪ ‬التعرؼ عمى نسب األصناؼ المككنة لمنفايات ‪.‬‬ ‫‪ .1.‬‬ ‫‪ ‬تشجيع االستثمار في مجاؿ المعالجة كاعادة التدكير ‪.1.‬‬ ‫‪ ‬تكفير قاعدة معمكمات دقيقة كمعتمدة لممستثمريف كالباحثيف ‪.2‬تصفيؼ النفايات حسب المنشأ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .2‬مدخؿ إلى تصنيؼ النفايات‪:‬‬ ‫تعد مشكمة النفايات الصمبة إحدل المشكبلت البيئية الكبرل التي تكلييا الدكؿ في الكقت الراىف اىتمامان متزايدان‬ ‫ليس فقط ألثارىا الضارة عمى الصحة العامة كالبيئة كتشك يييا لمكجو الحضارم بؿ كذلؾ آلثارىا االجتماعية‬ ‫كاالقتصادية كلكؿ مف ىذه المناحي ثمنو الباىظ الذم تتكبده الدكؿ إنفاقان كاف في كسعيا أف تكفره أك فاقدان كاف‬ ‫يمكنيا أف تتجنبو‪.‬‬ ‫لذلؾ يجب التخمص منيا بسرعة حتى ال تصبح أيضا كسطا لتكاثر الحشرات الضارة ك مأكل لمقكارض‪.‬‬ ‫بما أف الفضبلت المنزلية تحتكم عمى نسبة عالية مف المكاد العضكية القابمة لمتعفف ك إصدار الركائح الكريية ‪.‬‬ ‫‪ ‬تقدير الكمية التي يجب نقميا إلى المدفف كالتخمص منيا ‪.2.‫الفصلىالثاني‬ ‫‪ .1.2.2‬الفضالت المنزلية ‪:‬‬ ‫ىي المخمفات الناتجة عف أنشطة السكاف في المنازؿ ك المطاعـ كالفنادؽ ك غيرىا‪.

‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .2‬فضالت الطمي ‪:‬‬ ‫مف أىـ الطمي الحمأة الناتجة عف تنقية مياه المجارم ك مياه الصرؼ الصحي الصناعية ‪.2‬الفضالت الصناعية ‪:‬‬ ‫ممكف لؤلساليب الصناعية المتطكرة تخفيض كمية الفضبلت الناتجة عنيا ك ذلؾ عف طريؽ المجكء إلى عممية‬ ‫إعادة التدكير الستفادة مف الفضبلت ك بالتالي التكفير في استيبلؾ الطاقة ك رفع الجدكل االقتصادية لمصناعة‪.2.2‬الفضالت الصمبة ‪:‬‬ ‫م ك الفضبلت الخامدة (رماد ‪ -‬رمؿ) ‪ ،‬تشكؿ الفضبلت ذات‬ ‫تضـ الؼضبلت المنزلية ك القمكية ك البكليمير ة‬ ‫الطبيعة الصمبة النسبة المئكية العظمى مف الفضبلت ‪.‬‬ ‫تختمؼ كمية الفضبلت الزراعية حسب نكعية الزراعة ك الطريقة المتبعة ك اإلنتاج الزراعي ‪.2‬الفضالت الزراعية ‪:‬‬ ‫اني ك مف أىـ ىذه الفضبلت مخمفات الحصاد‬ ‫ىي المخمفات الناتجة عف كافة النشاطات الزراعية النباتية ك الحيك ة‬ ‫كجني المحاصيؿ ‪.3.2.1.2.3.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫ة‬ ‫أما باقي الفضبلت‬ ‫‪ .2.‬‬ ‫ىناؾ تشابو في الفضبلت الصناعية ك المنزلية ك يمكف بالتالي ج مع ىذه الفضبلت مع الفضبلت المنزلية دكف‬ ‫أف تشكؿ خطر عمى الصحة ك السبلمة العامة (مثؿ الفضبلت النسيجية ك الكرقية )‪.4.‫‪ .2.‬‬ ‫ك نظ انر لعدـ أحتكاء ىذه الفضبلت عمى مكاد خطرة عمى البيئة يمكف استخداميا في عمميات الردـ المختمفة‬ ‫كأشغاؿ الطرؽ العامة ‪ ،‬ك تسكية المنحدرات عمى جكانب الطرؽ ‪.3.2‬تصنيؼ الفضالت حسب الحالة الفيزيائية ‪:‬‬ ‫‪ .3.2‬فضالت اإلنشاء ك البناء ‪:‬‬ ‫ىي عبارة عف مخمفات خاممة ال تسبب خط انر كبي انر عمى الصحة ك السبلمة العامة ‪ ،‬ك تنتج عف ع مميات ىدـ ك‬ ‫بناء المنشآت ‪.‬‬ ‫الصناعي فيجب معالجتيا بشكؿ منفصؿ‪.‬‬ ‫‪16‬‬ .

‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .2‬فضالت غازية ‪:‬‬ ‫تنتج عف بعض عمميات التصنيع ك عف استعماؿ مختمؼ أنكاع الكقكد األحفكرم ‪.2‬الخكاص الفيزككيميائية ‪:‬‬ ‫تخضع النفايا ت في البداية إلى التحميؿ اآلني الذم يدعى بالتحميؿ المتقارب ‪ ،‬ثـ تخضع بعد ذلؾ إلى التحميؿ‬ ‫العنصرم أك النيائي ‪.‬‬ ‫في التحميؿ المتقارب فحدد ‪ :‬الرطكبة ك تركيز المكاد الجافة ك المكاد المتطايرة القابمة لبلحتراؽ ك المكاد غير‬ ‫القابمة لبلحتراؽ ك القيمة الح اررية العظـل ك القيمة الح اررية الدنيا ‪.5.‬‬ ‫م‪.‬‬ ‫إف الفرؽ بيف الفضبلت السائمة ك مياه المجارير ىك أف الفضبلت السائمة تحتكم عمى تركيز أعمى مف الممكثات‬ ‫كما أنيا قد تحتكم عمى مكاد خطرة أك سامة ‪.3.4.4.2‬خكاص الفضالت ‪:‬‬ ‫‪ .2‬الخكاص الفيزكميكانيكية كالتككينية ‪:‬‬ ‫حيث يعتبر معرفة ىذه الخكاص مف أىـ األمكر بالنسبة ؿكؿ الفضبلت الصمبة ‪.‬‬ ‫أما التحميؿ النيائي لمفضالت ‪ :‬فيك دقيؽ ك طكيؿ ك يتـ في مخابر تخصصية ‪ ،‬ك نحدد بكاسطتو التركيزات‬ ‫الكزنية ؿلعناصر الداخمة في تركيب الفضبلت ؛ كتحديد تركيزات العناصر القابمة لبل حتراؽ كاليدركجيف ك الكربكف‬ ‫ك اآلزكت ك الكبريت ك كذلؾ ترؾيزات الفسفكر ك البكتاسيكـ المذاف يعطياف فكرة عف القيمة الزراعية لمفضبلت ‪.‬‬ ‫‪ ‬فضبلت فمزية ‪.2.‬‬ ‫‪17‬‬ .3.1.2‬تصنيؼ الفضالت حسب الطبيعة الكيميائية ‪:‬‬ ‫‪ ‬فضبلت عضكية ‪.‬‬ ‫‪ ‬فضبلت بكليمير ة‬ ‫‪ ‬فضبلت العضكية ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫أما تركيزات المعادف الثقيمة فتحدد خطكرة ىذه الفضبلت عمى الكسط المحيط ك عدـ قابميتيا لممعالجة بالرائؽ‬ ‫البيكلكجية ‪.5.2‬فضالت عجينية أك سائمة ‪:‬‬ ‫كىي عبارة عف القطراف ك الزيكت المستعممة ك المذيبات العضكية المستيمكة ك فضبلت مغاطس المعادف ‪.‫‪ .3.5.

2‬التخمص مف النفايات المنزلية الصمبة‪:‬‬ ‫‪ .2‬االنتقاء ‪:Tri‬‬ ‫تقسـ النفايات إلى عدة أنكاع يمكف فرزىا ك‬ ‫تمثؿ الكثيقتيف التاليتيف الشكؿ (‪ )1-2‬كالجدكؿ (‪ )1-2‬مقارنة‬ ‫لمككنات النفايات الصمبة بالنسبة لكسط حضرم ك بيف مجمكعة مف الدكؿ ‪:‬‬ ‫الشكؿ (‪)1-2‬‬ ‫‪18‬‬ .2‬الطرؽ المالئمة لمتخمص مف ىذه النفايات‪:‬‬ ‫‪ .‫م قيـ ة الكتمة الحجمية المسامية ؿقا أىما مف تأثير عمى أسمكب تحمؿ الفضبلت بيكلكجيا ‪ ،‬فالفضبلت‬ ‫ألف تحد د‬ ‫التي كتمتيا الحجمية أدنى مف ‪ 350 Kg/m3‬تسمح بدخكؿ كمية كافية مف اليكاء إلى كتؿ الفضبلت فيسيطر‬ ‫في ىذه الحالة التحمؿ اليكائي ‪.6.‬‬ ‫‪ .6.6.1.‬‬ ‫أما الفضبلت ذات الكتمة الحجمية األعمى مف ‪ 500 Kg/m3‬ك ذات المسامية الضعيفة فتصؿ ىا كمية ضئيمة‬ ‫نسبيا مف اليكاء ك بالتالي يسيطر التحمؿ البلىكائي ‪.1.1.

‫الجدكؿ (‪)1-2‬‬ ‫كيفية إنجاز عممية االنتقاء‪ :‬ممثؿ الشكؿ (‪ )2-2‬مراحؿ عممية انتقاء النفايات الصمبة‬ ‫الشكؿ (‪)2-2‬‬ ‫‪19‬‬ .

6.1.‫‪ .2.2‬تقنية إعادة االستعماؿ ك التصنيع‪:‬‬ ‫‪ ‬إنتاج السماد العضكم ‪:compostage‬‬ ‫تحتكم النفايات المنزلية عمى نسبة كبيرة مف المكاد‬ ‫العضكية القابمة لمتخمر أكثر مف ‪ % 76‬مما‬ ‫يسيؿ عممية معالجتيا بيكلكجيا باستعماؿ متعضيات‬ ‫مجيرية (بكتيريات‪ ،‬فطريات ) ك حيكانات دقيقة‬ ‫) ديداف األرض ‪ ،‬بعض الحشرات) حيث تخضع‬ ‫لتفسخ ىكائي الذم يمكف مف تحميؿ البركتينات ك السيميمكز ك المكاد العضكية األخرل ك تحكيميا‬ ‫عضكم الشكؿ (‪ )3-2‬يبيف المدة البلزمة لمحصكؿ عمى السماد العضكم ‪.‬‬ ‫الشكؿ (‪)3-2‬‬ ‫كالشكؿ (‪ )4-2‬يبيف مراحؿ التقميب خبلؿ فترة الطمر لمحصكؿ عمى السماد العضكم‪.‬‬ ‫‪20‬‬ ‫إلى سماد‬ .

6..‬‬ ‫أثناء ىذه المعالجة تبقى حثالة عضكية يمكف‬ ‫استعماليا كسماد عضكم‪.‬‬ ‫خبلؿ ىذه العممية تتـ معالجة األدخنة قبؿ طرحيا في اليكاء ك ذلؾ عف طريؽ ترشيحيا مف الغبار ك المعادف الثقيمة ‪،‬‬ ‫التي ترسؿ إلى محطات خاصة لمطمر تحترـ شركط السبلمة البيئية كالشكؿ (‪ )5-2‬يبيف عممية الحرؽ‪.3..‫الشكؿ (‪)4-2‬‬ ‫‪ ‬إنتاج البيكغاز‪:‬‬ ‫يتـ معالجة المكاد العضكية بيكلكجيا في كسط‬ ‫الىكائي بكاسطة بكتيريات ال ىكائية تسمى‬ ‫‪ methanobacterium‬ينتج عف ذلؾ تككف‬ ‫غاز الميثاف يمكف استعمالو كمصدر لمطاقة في‬ ‫اإلنارة كالتسخيف ك الطيي‪.‬‬ ‫‪ .2‬تقنية الترميد ‪: Incineration‬‬ ‫تتـ عممية حرؽ النفايات داخؿ أفراف تحت درجة ح اررة تقارب ‪ ،1000° C‬لتسخيف الماء داخؿ أنابيب خاصة فينتج عنو‬ ‫بخار ـ اء يشغؿ محكؿ لتكليد طاقة كيربائية تقدر بػ‪ 258 KW/ Tonfuel‬لكؿ طف مف المحركقات ‪.‬‬ ‫‪21‬‬ .1.

‫الشكؿ (‪)5-2‬‬ ‫‪ . %50‬‬ ‫‪22‬‬ .‬‬ ‫يستخدـ الغاز المتكلد مف المطامر الصحية لمحرؽ في األفراف كا‬ ‫الكيربائية أك إنتاج ماء ساخف ألغراض التدفئة ‪.2‬تقنية الطمر‪:‬‬ ‫يعد الطمر إحدل الطرؽ الحديثة لمعالجة النفايات المنزلية الصمبة‪ ،‬حيث تحفر في األرض حفرة يعتمد عمقيا‬ ‫كسعتيا عمى طبيعة ككمية النفايات المتكقعة‪ ،‬كفي بعض األحياف تستعمؿ مقالع الحجر الميجكرة لطمر النفايات‬ ‫إذا تكافرت فييا الشركط الصحية كالبيئة المطمكبة‪ ،‬بحيث تكفر تمؾ المقالع تكاليؼ عمميات الحفر‪ ،‬كبعد تجييز‬ ‫الحفرة يتـ عزليا عف المياه الجكفية بطبقة عازلة مف االسمنت أك معادف الطيف أك بنكع خاص مف الببلستيؾ‬ ‫لحماية المياه الجكفية مف التمكث ‪ ،‬كما تجيز القاعدة بشبكة صرؼ لممياه الناتجة عف مياه اإلمطار كعمميات‬ ‫تحمؿ المكاد العضكية المكجكدة في النفايات كيكضع فكقيا طبقة صمبة مف الحصي كالرماؿ لتسييؿ عممية دخكؿ‬ ‫المياه إلى شبكة الصرؼ‪ ،‬ك تكزع النفايات عمى قاعدة الحفرة‪.4.‬‬ ‫لمراجؿ إلنتاج بخار لغرض تكليد الطاقة‬ ‫كاف كؿ طف مف النفايات ينتج نظريان في العاـ ما بيف ‪ 300‬ك‪ 1500‬متر مكعب مف الغاز ذم محتكل طاقكم‬ ‫يعادؿ ‪ 5 GJ‬أك‪ 6 GJ‬كذلؾ في مكقع عمره عشر سنكات أك أكثر ‪ ،‬كبسبب صعكبات استخبلص اؿغاز كادارة‬ ‫الظركؼ تحت األرض فإف كفاءة اإلنتاج تتراكح بيف ‪ %25‬ك ‪.6.1.

2‬أف تككف بعيدة عف التجمعات السكانية الحالية كالمخطط ليا في المستقبؿ ‪ ،‬ىذا كقد أكصت منظمة‬ ‫الصحية العالمية سنة ‪1971‬ـ بأف ال يقؿ بعد مكقع طمر النفايات الصمبة عف ‪200‬ـ عف أقرب تجمع‬ ‫سكني‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .3‬أف تككف كمية التساقط ( أمطار‪ ،‬ثمكج ( قميمة في المنطقة‪.1‬الستيعاب أكبر كمية ممكنة مف النفايات الصمبة‪.‬‬ ‫بعد االنتياء مف عممية ضغط النفايات كعندما‬ ‫يصبح االرتفاع بعد عممية الضغط مف )‪ )70-30Cm‬يكضع‬ ‫فكقيا طبقة مف نفايات اإلنشاءات أك أتربة كيتـ دكيا عمى طبقة النفايات المضغكطة‪ ،‬كعمى ىذه الطبقة تكضع‬ ‫طبقة ثانية مف النفايات بنفس الطريقة كىكذا حتى يصؿ ارتفاع المكقع )‪ )50-30 m‬كيتقمص إرتفاع المكقع‬ ‫خبلؿ ‪ 20‬سنة إلى حكالي ‪ %30‬مف االرتفاع األصمي ‪.‬‬ ‫أىـ المزايا االيجابية ليذه الطريقة ما يمي‪:‬‬ ‫‪ .1‬أف تككف بعيدة عف المصادر المائية‬ ‫المائية‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫الجكفية كالسطحية لضماف عدـ تسرب الممكثة إلى المصادر‬ ‫‪ .‬كفي حالة إنتاج ‪ 150‬مت انر مكعبان مف الغاز لكؿ طف مف ا لنفايات‬ ‫الصمبة فإنو يمكف تكليد طاقة كيربائية مقدارىا‪ 5 TW-h‬في السنة ‪.3‬لمنع أك الحد مف عممية االشتعاؿ الذاتي‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫كيجب القياـ بعممية ضغط النفايات بكفاءة عالية جدان كذلؾ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‫إف كمفة تكليد الطاقة مف غاز الطمر الصحي مشجعة جدان ‪ ،‬إذ أف إنتاج الطاقة مف ىذه المنظكمات يتراكح بيف‬ ‫‪ 4‬ك‪ 6‬سنت أمريكي لمكيمككات ‪ -‬ساعة ‪ .2‬لمنع تكاجد فجكات يمكف أف تعيش كتتكاثر بيا الحشرات كالقكارض‪.4‬األخذ بعيف االعتبار إتجاه الريح السائدة في المنطقة‪.‬‬ ‫‪ .2‬إمكانية استيعاب كميات ىائمة مف النفايات الصمبة‪.1‬قمة التكمفة االقتصادية‪.‬‬ ‫‪ .4‬تعد ىذه اؿطريقة مكممة لمطرائؽ الحديثة األخرل (الترميد‪ ،‬التحمؿ البيكلكجي) كالتي ينتج عنيا‬ ‫مكاد غير قابمة لممعالجة كالتي ال بد مف التخمص منيا‪.3‬سيكلة تطبيؽ ىذه الطريقة نظ انر ألنيا ال تحتاج إلى تقنية عالية‪.‬‬ ‫‪23‬‬ .‬‬ ‫أىـ الشركط التي يجب تكافرىا عند اختيار مكقع طمر النفايات ما يمي‪:‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫كتختمؼ كمية الغازات الناتجة حسب نكعية ككمية النفايات الصمبة كعمكما ينتج الطف الكاحد (‪)1Ton waste‬‬ ‫مف النفايات الصمبة الـ نزلية ما يعادؿ (‪ (130 m3 gas‬مت انر مكعبا مف الغازات‪.1‬تسرب الغازات الممكثة لميكاء كامكانية حدكث فجكات في مكاضع الطمر كمف أىـ الممكثات اليكائية‬ ‫الناتجة عف أماكف طمر النفايات الصمبة ىي الغازات مثؿ غاز الميثاف )‪ ، (CH4‬كغاز ثاني أكسيد‬ ‫الكربكف (‪ ، )Co2‬كالغبار الذم يمكف أف يحمؿ المكاد الكيماكية السامة خصكصا عند ىبكب الرياح‬ ‫القكية إلى مسافات بعيدة ‪ ،‬ككنتيجة لعمميات ضغط النفايات الصمبة تصبح ىذه المكاقع فقيرة‬ ‫باألكسجيف ‪ ،‬لذا تقكـ الكائنات الحية الدقيقة اليكائية أكال باستيبلؾ األكسجيف المكجكد في مكاف الطمر‬ ‫خبلؿ األسبكع األكؿ تقريبا ثـ تتحكؿ عمميات التحمؿ اليكائية‬ ‫إلى عمميات تحمؿ ال ىكائية ينتج عنيا‬ ‫غاز الميثاف كغيرىا مف الغازات‪.2‬احتمالية تمكث المياه الجكفية ك السطحية بالمياه العادمة الناتجة عف أماكف طمر النفايات ‪ ،‬كىي عبارة‬ ‫عف مياه عادمة ذات تركيزات عالية مف الممكثات العضكية كغير العضكية الناتجة عف تحمؿ المكاد‬ ‫العضكية المكجكدة في النفايات ك ترشيحيا عبر مياه األمطار‪.‬‬ ‫كمف أبرز تمؾ السمبيات ما يمي‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪24‬‬ .5‬إعادة زراعة المنطقة باألشجار‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫كفي المقابؿ تكجد بعض السمبيات ليذه الطريقة كالتي يمكف تجنبيا أك تقميميا إلى الحد األدنى عند تطبيؽ طريقة‬ ‫الطمر حسب المكاصفات العممية كإختيار المكقع المناسب بعد دراسة اآلثار البيئية المحتممة‪.‬‬ ‫‪ .6‬إمكانية االستفادة مف غاز الميثاف في مكقع الطمر‪.‫‪ .7‬تعد طريقة مناسبة جدان لدكؿ تمتاز بمناخ شبو صحراكم حيث ترامي األراضي الشبو صحراكية غير‬ ‫الصالحة لمزراعة ‪.‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫‪ ‬يكجد نكعاف مف المحارؽ المستخدمة إلسترجاع الطاقة مف النفايات ىما ‪:‬‬ ‫‪ .2‬محارؽ الكتمة حيث تصؿ طاقة الحرؽ لممصنع الكاحد ‪ 3000‬طف يكـ يا‪:‬‬ ‫كىي االكثر انتشا ار كاستخداما في كؿ مف اكركبا كالياباف كالكاليات المتحدة االميركية‪ ،‬كغالبا ما يتـ بناء ىذا‬ ‫النكع مف المحارؽ في مكاقعيا لصعكبة تصنيعيا كنقميا‪ ، ،‬كىذه النكعية مف المحارؽ بإمكانيا حرؽ النفايات مف‬ ‫دكف أ ف تتطمب عممية معالجة مسبقة لمنفايات قبؿ حرقيا‪ ،‬عدا فصؿ بعض االجساـ الكبيرة منيا التي ال تدخؿ‬ ‫مف فتحة تغذية المحرقة‪.3‬أنكاع الحديثة محارؽ ُغرؼ التميع السترجاع الطاقة المتكلدة مف عممية الحرؽ‪:‬‬ ‫عبرة عف مجمكعة مف االنابيب المعدنية تمرر بيا المياه كتحيط بغرفة االحتراؽ نفسيا‪ ،‬حيث تعمؿ‬ ‫كالغرفة ا‬ ‫غازات نكاتج الحرؽ الساخنة مف تسخيف المياه كاالستفادة منيا في تكلد البخار الذم يمكف استعمالو مباشرة اك‬ ‫استغبللو في تشغيؿ تكربيف بخارم لتكليد الكيرباء كبذلؾ يمكف استرجاع‬ ‫الحرؽ‪.‬‬ ‫‪ .1‬محارؽ الكقكد مف النفايات المنزلية إستطاعة طاقة الحرؽ فييا ‪ 4000‬طف يكميا‪:‬‬ ‫كىي أنكاع مف المحارؽ تستخدـ بكثرة في كؿ مف الكاليات المتحدة االميركية ككندا‪ ،‬كتتطمب ىذه المحارؽ إجراء‬ ‫معالجة مسبقة لمنفايات قبؿ حرقيا‪ ،‬كيقصد بالمعالجة المسبقة عمميات فصؿ المكاد غير القابمة لمحرؽ عف المكاد‬ ‫القابمة لمحرؽ ‪ ،‬إلى جانب تقطيع كغربمة النفايات لفصؿ األتربة كتحكيميا لما يشبو الكقكد ‪.‬‬ ‫كيكجد العديد مف العكامؿ التي يجب أخذىا بعيف االعتبار عند اختيار كتصميـ مصانع حرؽ النفايات ك أجيزة‬ ‫التحكـ في ممكثات اليكاء المنبعثة في مداخنيا كمنيا كفؽ الدراسة حجـ المصنع كعدد ما يحتكيو مف كحدات‬ ‫حرؽ‪ ،‬تكاليؼ التصميـ كاالنشاء كالتشغيؿ كالصيانة‪ ،‬معدالت فترات التشغيؿ اليكمية‬ ‫أك السنكية‪ ،‬طرؽ المراقبة‬ ‫كالتحكـ‪ ،‬مستكل تدريب العامميف كالمشغميف‪ ،‬قكة القكانيف كالتشريعات‪ ،‬نكعية الممكثات المنبعثة ‪ ،‬نكعية كتكاليؼ‬ ‫المكاد الكيماكية التي تتطمبيا نظـ كأجيزة التحكـ في ممكثات اليكاء‪ ،‬كطرؽ كتكاليؼ عممية التخمص‬ ‫المتبقية المتكلدة عف نظـ التحكـ في ممكثات اليكاء كتكاليؼ الطاقة المستيمكة في تشغيؿ المصنع‬ ‫مف المكاد‬ ‫‪.‬‬ ‫‪25‬‬ ‫الطاقة مف النفايات المنزلية بعممية‬ .‫الفصلىالثالث‬ ‫مقدمة‪:‬‬ ‫بات أسمكب حرؽ النفايات المنزلية كاسترجاع الطاقة مف األساليب الرائجة في الدكؿ الصغيرة كمف الطرؽ البديمة‬ ‫لمتخمص مف النفايات‪ ،‬حيث يعتبر ىذا األسمكب مناسبان في الببلد ذات المساحة المحدكدة الت م ال تتكافر فييا‬ ‫مساحات مناسبة مف األراضي لمتخمص مف نفاياتيا الصمبة بالردـ نظ انر ألف عممية الحرؽ تقمؿ مف حجـ النفايات‬ ‫الصمبة‪.‬‬ ‫كما أف ىناؾ بعض الـ حاذير االقتصادية‪ ،‬حيث ال تع تبر أحيانا مجدية اقتصاديا كمف العكامؿ التي تؤثر في‬ ‫عممية استرجاع الطاقة مف النفايات بجانب نسبة المكاد القابمة لمحرؽ ‪.‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫أك االستفادة منو في تكليد‬ ‫الطاقة‪.‬‬ ‫إف عممية الحرؽ لمنفايات الصؿبة تتطمب تتابع سمسة مف الخطكات التي تتضمف بداية التجفيؼ ‪،‬التبخير‪ ،‬حرؽ‬ ‫الكربكف كالفحـ المكجكد في ىذه المكاد متبكعة بعممية حرؽ ثانكية يتـ فييا حرؽ أبخرة الغازات أك الجزيئات‬ ‫الناتجة خبلؿ عممية الحرؽ األكلية ‪.3‬محارؽ الكقكد الغازم اؿناتج مف النفايات (طاقة الحرؽ ‪ 4000‬طف يكميان) ‪.‬‬ ‫كمعرؼ الحرؽ كيميائيا ‪ :‬بأنو عممية أكسدة يتـ فييا تفاعؿ المكاد العضكية مع األكسجيف ناشرة ح اررة خبلؿ‬ ‫إتماـ ىذا التفاعؿ أك بعبارة أخرل ىك عممية ربط األكسجيف بعناصر الكقكد ‪.‬‬ ‫‪ ‬مراحؿ الحرؽ‪:‬‬ ‫تبدأ المرحمة بمجرد دخكؿ النفايات لغرؼ االحتراؽ االكلى بالمحرقة‪ ،‬حيث يتـ الحرؽ عند درجات الح اررة‬ ‫المرتفعة التي قد تصؿ ألكثر مف ‪ 1000‬درجة مئكية‪ ،‬عمى أف يتـ الحرؽ في كجكد كمية مناسبة ـ ف اليكاء‬ ‫كذلؾ لمتقميؿ مف تصاعد غازات االحتراؽ كالجسيمات المتطايرة ثـ تمر الغازات المتكلدة مف غرفة االحتراؽ‬ ‫االكلى الستكماؿ حرقيا في غرفة االحتراؽ الثانية التي تعمؿ بالكقكد المساعد كفي كجكد نسبة اليكاء الزائد‬ ‫كىناؾ مرحمة استرجاع الطاقة ‪ :‬فييا تمر الغازات مر تفعة الح اررة كالمتكلدة مف عممية الحرؽ مف غرفة االحتراؽ‬ ‫الثانية مباشرة الى غبليات لبلستفادة مف تمؾ الح اررة في تكليد البخار الستعمالو‬ ‫‪.3‬تعريؼ ك كصؼ عممية الحرؽ ‪:‬‬ ‫الحرؽ‪ :‬ىك عممية تحكيؿ أكلية لمنفايات الصمبة ‪ ،‬السائمة ‪ ،‬ك الغازية القابمة لبلحتراؽ إلى ثاني أكسيد الكربكف‬ ‫ك بخار الماء ‪ ،‬مع غازات أخرل ‪ ،‬ك نكاتج قميمة الحجـ ك غير قابمة لبلحتراؽ ك التي يمؾف معالجتيا الحقا أك‬ ‫طمرىا بطرؽ مقبكلة بيئيا‪.‬‬ ‫‪26‬‬ .1.‬‬ ‫كمعالجة بقايا نكاتج الحرؽ‪ :‬يتـ بيا معالجة النفايات الصمبة المتكلدة ـ ف عممية الحرؽ‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ ‬مرحمة معالجة الغازات‪:‬‬ ‫تبدأ المرحمة بعد استخبلص الح اررة مف النكاتج الغازية لعممية الحرؽ كذؿؾ بإمرارىا عمى أجيزة لمتحكـ في ممكثات‬ ‫اليكاء ‪ ،‬مثؿ‪ :‬المرسب الكيركستاتيكي لمتحكـ في االتربة المنبعثة ‪ ،‬كالكحدات المرطبة اك الجافة لغسيؿ الغازات‬ ‫قبؿ انبعاثيا لمكسط الخارجي مف خبلؿ المدخنة‪.‬‬ ‫‪ .1‬مصانع حرؽ كبيرة الحجـ (طاقة الحرؽ ‪ 3000‬طف يكميان) ‪.1.2‬مصانع حرؽ متكسطة الحجـ (طاقة الحرؽ ‪ 1500‬طف يكميان) ‪.‫‪ ‬تختؿؼ محارؽ مصانع النفايات حيث يمكف تقسيميا إلى ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .4‬محارؽ ُغرؼ التميع (طاقة الحرؽ ‪ 1000‬طف يكميان) ‪.3‬أفراف الترميد‪:‬‬ ‫‪ .1.

‬ك إف الكمية المثالية أك النظرية الداخمة في عممية االحتراؽ ستؤدم إلنتاج أعمى كمية مف‬ ‫ح اررة الغازات المنطمقة (تحكؿ غاز أديباتي ينتج درجة ح اررة ‪ 3250‬فيرنيايت =‪ 1788‬درجة مئكية )‪.‬‬ ‫إف حرؽ المكاد التي تحتكم في تركيبيا عمى كمية مف األكسجيف يتطؿ ب كمية أقؿ مف اليكاء البلزـ لعممية‬ ‫االحتراؽ فمثبل إف السيممكز ك الذم ىك المككف األساسي لممنتجات الكرقية يتـ أكسدتو ك تفكيكو كفقا لممعادالت‬ ‫التالية ‪:‬‬ ‫ك بما أف األكسجيف مكجكدا أساسا في "الكقكد" فإننا نحتاج فقط ‪ 5.66 lb‬مف األكسجيف أك ما يعادؿ ‪ 11.‫إف العنصريف األساسييف الميميف لعممية االحتراؽ ك الكاجب تكفرىما ؼ‬ ‫م المادة المحترقة ىما الكربكف ك‬ ‫الييدركجيف بينما يككف الكمكر كالكبريت مكاد ثانكية منتجة لمح اررة ك لكنيما (كخاصةن الكمكر) اؿـ سبب الرئيسي‬ ‫ؿتآكؿ المكاد ك التمكث الناتج عف االحتراؽ ‪.‬‬ ‫إف نسبة كمية األكسجيف الفعمية الداخمة في عممية األكسدة إلى النسب الفعمية المطمكبة في ىذه العممية تدعى‬ ‫)‪ Stoichiometric Ratio (S.R‬أك ما نسميو بمعامؿ فائض اليكاء ففي المثاؿ السابؽ إف معامؿ‬ ‫فائض‬ ‫اليكاء يساكم الكاحد عندىا ‪ 14.543 =1lb‬‬ ‫وكل‬ ‫‪80 = 144‬‬ ‫و لحرؽ ‪ 1‬باكند مف الكربكف يمزمنا ‪ 2.‬‬ ‫عندما يتـ احتراؽ الكربكف ك الييدركجيف بشكؿ كامؿ بكجكد األكسجيف يتـ اتحادىما‬ ‫مع األكسجيف كفقا‬ ‫لممعادلتيف ‪:‬‬ ‫حيث‪ :‬كل ‪ 1 =12000 Btu‬طن حراري‬ ‫‪Kg 0.‬‬ ‫‪27‬‬ .1 Btu/lb‬عند حرؽ الكربكف ك ‪ 61.1 Btu/lb‬عند حرؽ الييدركجيف ك مع‬ ‫اختبلؼ ىذا المعامؿ تختمؼ المنتجات الصادرة عف عممية األكسدة مف حيث درجة الح اررة ك نكعية النكاتج ‪.6 lb‬‬ ‫مف اليكاء ألكسدة باكند كاحد مف الييدركجيف منتجان بذلؾ ‪ 9‬باكندات مف بخار الماء ‪.1 lb‬مف األكسجيف لكؿ باكند مف السيممكز‬ ‫إلتماـ عممية أكسدتو ‪ .5 lb‬مف األكسجيف أك‪34.

‫‪ ‬تأثير زيادة كمية اليكاء ‪:‬‬
‫بما أف اليكاء ىك المصدر الرئيسي لؤل كسجيف ‪ ,‬فأف زيادة كميتو خبلؿ عممية االحتراؽ ستقمؿ مف انبعاث‬
‫الغازات ك تعمؿ عمى تخفيض درجة ح اررتيا مع العمـ أ ف كمية اليكاء البلزمة لبلحتراؽ تختمؼ بإختبلؼ نكع‬
‫المادة المحترقة ‪.‬‬
‫إف عممية حرؽ ‪ 1 lb‬مف النفايات الصمبة تتطمب تقريبا ‪ 7.5 lb‬مف اليكاء عند معامؿ فائض ىكاء مساكيا‬
‫لمكاحد ك إف أم عممية لتحسيف كفاءة الكقكد المستخدـ (كإزالة المكاد الغير قابمة لبلحتراؽ أك التقميؿ مف المكاد‬
‫الرطبة ) ستعمؿ عمى زيادة القيمة الح اررية لممكاد المحترقة ك بالتالي رفع درجة الح اررة الناتجة عف عممية‬
‫االحتراؽ ‪.‬‬

‫‪ .2.1.3‬تطكر تقنية حرؽ الفضالت ‪:‬‬
‫استخدـ في البداية الحرؽ الحر في اليكاء الطمؽ لمتخمص مف الفضبلت القابمة لبلحتراؽ‬

‫‪ ،‬لكف ىذه الطريقة‬

‫البدائية تؤثر سمبا عمى الصحة العامة ك سبلمة البيئة لما يرافقيا مف إطبلؽ لغازات ضارة ككمكر الييدركجيف ك‬
‫ثاني أكسيد الكبريت ك الغبار ك الرماد المتطاير ‪.‬‬
‫تعكد فكرة حرؽ الفضبلت المنزلية في أفراف الترميد إلى عاـ ‪ 1867‬في بريطانيا ‪.‬‬
‫كقد تـ في المانيا إنشاء أكؿ فرف لترميد الفضبلت ‪ 1893‬في مدينة ىامبرج بيدؼ القضاء عمى األكبئة المنتشرة ‪,‬‬
‫ك منذ ذلؾ الكقت أدخمت الكثير مف التحسينات عمى أفراف الترميد حيث أصبحت تقاـ عؿل أسس عممية حديثة ‪.‬‬
‫تتحمؿ أفراف ترميد الفضبلت نسب رطكبة عالية ك تغيرات كبيرة في القيمة الح اررية لمفضبلت ‪ ,‬ك يتـ االحتراؽ‬
‫بكجكد اليكاء ك بدرجة ح اررة بيف (‪ )950 ÷750oC‬ك أحيانا أكثر ‪.‬‬
‫كانت الغاية مف إنشاء أفراف الترميد التخمص مف األكبئة ‪.‬‬
‫بينما تحاكؿ المراكز الحديثة تحقيؽ ثالثة أىداؼ ‪:‬‬
‫‪ .1‬تقميؿ حجـ ا لفضبلت المطمكب التخمص منيا إلى أقؿ قدر ممكف ‪ ،‬ك ترميد الفضبلت يخفض حجميا‬
‫بنسبة (‪ , )%92 ÷ 85‬ك الحجـ المتبقي ىك عبارة عف خبث المكاد المحترقة ك رماد ك يتـ التخمص‬
‫مف بقايا الحرؽ بالطمر في مقالب مراقبة ‪.‬‬

‫‪ .2‬تقميؿ حجـ الممكثات اليكائية كالغازات الضارة كالغبار ك الرماد المتطاير عف طريؽ معالجة الدخاف‬
‫الناتج عف االحتراؽ ‪.‬‬
‫‪ .3‬تحكيؿ الطاقة الح اررية الكامنة في الفضبلت إلى طاقة يستفاد منيا ‪.‬‬
‫‪28‬‬

‫يساىـ استرجاع الطاقة الح اررية في خفض استيبلؾ الكقكد ك يحمي البيئة مف خطر التمكث الحرارم ك يرفع‬
‫الجدكل االقتصادية ألفراف ترميد الفضبلت‬
‫‪ ‬العكامؿ التي تجعؿ مف الترميد طريقة مرغكبة ‪:‬‬
‫‪ .1‬تقمؿ حجـ النفايات إلى أقؿ مف ‪.%50‬‬
‫‪ .2‬أجيزتيا بسيطة يمكف تحقيؽ بكاسطتيا فعالية عالية ‪.‬‬
‫‪ .3‬يمكف إجراء عممية استرجاع الح اررة ‪.‬‬

‫‪ .4‬تجنب تمكث البيئة عف طريؽ تخفيض كمية الممكثات ‪.‬‬
‫‪ .5‬معظـ اؿغازات تحترؽ ك األنظمة مصممة بشكؿ لف يعطي دخاف أم ركائح ‪.‬‬
‫‪ .6‬سيمة الصيانة ‪.‬‬

‫‪ .7‬ىي الحؿ الكحيد لبعض األنكاع مف النفايات ‪.‬‬

‫‪ ‬االستفادة مف الطاقة الحرارية الناتجة عف ترميد الفضالت ‪:‬‬
‫‪ .1‬تكليد مياه ساخنة أك بخار ماء بضغط منخفض (أدنى مف ‪ ) 20 bar‬لتغذية شبكة التدفئة المركزمة‬
‫لممدينة أك البمدة المجاكرة لمفرف ‪.‬‬

‫‪ .2‬تكليد بخار ذك ضغط عالي (أكبر مف ‪ )35 bar‬يشغؿ عنفات منكبة بيدؼ تكليد الطاقة الكيربائية‬
‫التي تنتقؿ إلى شبكة الكيرباء المحمية ‪.‬‬
‫ك في حالة إنخفاض كمية الفضبلت الكاصمة لمركز الترميد يضاؼ النفط أك الغاز الطبيعي أك الفحـ الحج رم‬
‫لبلستمرار في إنتاج ثابت لمطاقة الكيربائية ‪.‬‬

‫‪ .2.3‬آلية االحتراؽ ‪:‬‬
‫‪.1.2.3‬عممية االحتراؽ األكلية ‪:‬‬
‫مي الحرارم لمنفايات كفؽ أربعة مراحؿ كالتالي ‪:‬‬
‫متـ خبلليا التر د‬
‫‪ .1‬المرحمة األكلى ‪ :‬كىي عممية التجفيؼ ك يتـ خبلليا رفع درجة ح اررة المكاد بحيث يتـ التخمص مف‬

‫الرطكب المكجكدة في ىذه المكاد عند درجات ح اررة أعمى مف درجة ح اررة تبخر الماء حيث تتـ عممية‬
‫ة‬
‫التجفيؼ في الكقت التي تصؿ فيو درجة ح اررة المكاد تقريبا إلى ‪ 150‬درجة مئكية‪.‬‬

‫‪ .2‬المرحمة الثانية ‪ :‬ىي تطاير األبخرة ك الغازات ك التي تحدث خبلؿ‬

‫إرتفاع درجة ح اررة النفايات‬

‫المحترؽ ‪ ،‬حيث تنطمؽ ىذه األبخرة ك الغازات عند الكصكؿ إلى درجات ح اررة التطاير الخاصة بيا ‪.‬‬
‫ة‬

‫ىذه الغازات تمتمؾ نقاط إشتعاؿ مختمفة فالغازات التي لدييا نقطة إشتعاؿ منخفضة يمكف أف تتفاعؿ‬
‫مع اليكاء األكلي الداخؿ لعممية االحتراؽ ك تحترؽ عمى سطح النفايات المشتعمة ك في حا ؿ عدـ تكاجد‬
‫ىكاء كافي (كالحراقات ذات اليكاء المرجكع) إؼف االحتراؽ الذم سيجرم ؿف يككف كامبل ك سينتج عنو‬
‫‪29‬‬

‫مكاد (كأكؿ أكسيد الكربكف ك ‪ )...‬ك اؿذم يجب حرقو في عممية حرؽ ثانكية عندما يككف ىناؾ‬
‫ؼف ارتفاع نقاط االشتعاؿ لو ذه الغازات سيؤمف احتراقيا‬
‫أككسجيف كافي إلتماـ عممية الحرؽ ك بالتالي إ‬
‫بعيدا عف سطح النفايات ك في حاؿ لـ تحترؽ احتراقا كامبل إؼف ىذه الغازات ك األبخرة المتأكسدة جزئيا‬
‫ستمر عبر النظاـ إلى أف تتحقؽ شركط احتراقيا الكاممة ‪.‬‬
‫‪ .3‬المرحمة الثالثة ‪ :‬حرؽ المكاد الصمبة ق م عممية أكسدة المكاد الصمبة القابمة لمحرؽ اؿ باقية بعد تبخر‬
‫الغازات ك األبخرة منيا‬

‫‪ .‬البقايا مف جزيئات السيممكز المتأكسدة جزئيا‬

‫‪ ،‬المجيف ‪ ،‬ك المكاد‬

‫الييدرككربكنية الصمبة األخرل تتأكسد عندما تسخف بشكؿ أكبر ك تنتج بخار الماء كثاني أكسيد‬

‫الكربكف ‪ .‬يحدث ىذا الجزء مف عممية االحتراؽ فكؽ أك ضمف سرير الحرؽ بطريقة صعبة جدان‪ ،‬حيث‬

‫أف األنظمة التي تؤمف ىكاء إحتراؽ فائض ”‪ ، “excess-air systems‬نكاتج ىذه المرحمة تككف‬
‫كربكف غير محترؽ بشكؿ كامؿ (فخـ) ك مادة خاممة غير قابمة لبلشتعاؿ‪.‬‬
‫أما أنظمة ”‪ “starved-air systems‬سينتج منيا بعض الييدرككربكف الغير محترؽ ‪.‬‬

‫‪ .4‬المرحمة الرابعة ‪ :‬مف العممية تتضمف الحرؽ النيائي لمفحـ ك اندماج ك تبريد البقايا الخامدة ‪ ،‬المعركفة‬
‫باسـ رماد القعر (أكاسيد المعادف ك الخزؼ ‪ ،‬أكؿ أكسيد األلمنيكـ ‪ ،‬السؿمكات) ‪ .‬باإلضافة إلى كميات‬

‫قميمة مف أكاسيد أخرل ‪ .‬ىذه المادة ىي الناتج النيائي لعممية الحرؽ ‪ ،‬كاؿتم بعد فترة قصيرة مف التبريد‬
‫عمى المكقد أك المشبؾ يتـ التخمص منو إلى نظاـ استبلـ الرماد‬

‫في الكحدات الصغيرة ؛ ك يمكف‬

‫التخمص مف الرماد مباشرة في قمع جمع جاؼ " ‪." dry collection hopper‬حيث أنو في الكحدات‬
‫ؼ تح تكم عمى ماء لمتبريد كما سنذكر‬
‫األكبر يقكـ السرير بالتخمص مف الرماد بشكؿ مستمر إلى ح ر‬
‫الحقا ‪.‬‬

‫‪ .2.2.3‬عممية االحتراؽ الثانكية ‪:‬‬
‫تتطمب عمؿية االحتراؽ النيائية شركط معينة ‪ ،‬فمنطقة االحتراؽ الثانكم (غرفة االحتراؽ الثانكية ك كحدة‬
‫المعايرة ك منطقة الحرؽ الثانكية عالية الح اررة في الكحدات الكبيرة‬

‫) ال بد أ ف تزكد بدرجة ح اررة مطمكبة‬

‫كاليكاء الفائض البلزـ لتحقيؽ االحتراؽ الكامؿ لجميع الغازات كاألبخرة كالجزيئات الغير محترقة الباقية مف‬
‫عممية االحتراؽ األكلية ‪.‬‬
‫كيمكف أف تقسـ عممية األحتراؽ في ىذه المنطقة إلى‪:‬‬
‫‪ )1‬الحرؽ الكامؿ لمكاد ذات درجات االشتعاؿ العالية‬

‫‪ ،‬كاألبخرة ذات الحرارة المنخفضة حيث أف‬

‫الجزيئات تتطمب كقت أطكؿ كتحدث اضطرابات أكبر مف التي تتطمبيا المكاد التي تحرؽ بسيكلة‬

‫‪ )2‬منطقة أك غرفة االحتراؽ الثانكم التي يحدث فييا عممية الحرؽ النيائية تصمـ لتكفر الحجـ الكافي‬
‫لمحصكؿ عمى درجة الح اررة ك الكقت الكافي المطمكب إلكماؿ عممية أكسدة المكاد الصمبة الصعبة‬
‫الحرؽ ‪.‬‬

‫‪ )3‬بإبقاء درجة الح اررة ك ضغط األكسجيف الجزئي أعمى بشكؿ كافي مف الشركط الدنيا المطمكبة في‬
‫منطقة الحرؽ الثانكم ستسمح لمتفاعبلت المتضمنة في العممية النيائية لحرؽ المكاد ذات درجة‬
‫االحتراؽ العالية ك المكاد ذات درجات الح اررة المنخفضة‬

‫باالستمرار بشكؿ سريع كفاية لنضمف‬

‫نسبة عالية مف الخرؽ خبلؿ كقت بقاء ىذه المكاد في غرفة االحتراؽ الثانكم ‪.‬‬
‫‪30‬‬

‬‬ ‫‪ ..5‬لكف بمقابؿ تخفيض غازات العادـ بكمية كبيرة تسترد‬ ‫ىذه األجزاء طاقتيا بكفاءة منخفضة ‪.7‬مفرغ الرماد ‪.3‬أجزاء نظاـ الترميد ‪:‬‬ ‫‪ .‬ك اإلمداد بكميات اليكاء البلزمة لحسف االشتعاؿ ‪.5 ÷ 1sec‬مف كقت بقاء الغاز ك تككف درجة ح اررة الغاز االسمية ما بيف ( ‪..‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪31‬‬ .1‬المعالجة المسبقة لمفضبلت ‪ -‬أك التسخيف المسبؽ أك التقطيع ‪.5‬استرجاع الح اررة‪.‫يتـ عادة عند تصميـ غرؼ االحتراؽ الثانكمة الخاص بأفراف حرؽ النفايات البمدية تأميف حد أدنى اسمي مف‬ ‫(‪ )2. )2000÷1800oF‬‬ ‫ك بما أف حرؽ ىذه المكاد لف يككف كامؿ ما لـ يتكفر أ ككسجيف كافي فيتـ أيضا تزكيد غرؼ االحتراؽ الثانكم‬ ‫بيكاء إضافي ‪ ،‬حيث يجب أف تككف نسبة اليكاء الفائض حسب نكع النفايات كما يمي‪:‬‬ ‫‪ )1‬النفايات البمدية الغير مصنعة ) ‪ )MSW( (unprocessed municipal solid waste‬نسبة اليكاء‬ ‫الفائض المثالية المطمكبة لتتـ عممية الحرؽ بكفاءة ك استرداد الطاقة بكفاءة عالية ىي حكالي‬ ‫(‪ ) %50 ÷ 40‬أم بنسبة صافية بيف(‪ ، )1.5 ÷ 1.4‬استخراج الخبث الناتج عف الترميد ك التخمص منو ‪.6‬جياز مراقبة تمكث اليكاء‪.‬‬ ‫كاف تقدمة ىذه الكمية مف اليكاء اإلضافي ضركرية لتأميف الضغط الجزئي الضر‬ ‫كرم لؤل ككسجيف المطمكب‬ ‫لتحقيؽ أعمى كفاءة حرؽ ؿعممية لمعالجة تكتؿ المكاد في النفايات البمدية الصمبة ‪.‬‬ ‫‪ .1‬كزف الفضبلت الكاصمة ‪.5‬معالجة الدخاف ك الغازات الناتجة عف الترميد قبؿ طرحيا في الجك ‪.4‬ك التي تؤمف حجـ يحتكم عمى ما بيف‬ ‫( ‪ %7.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬الخ‪..3‬مراحؿ سير العمؿ في مركز ترميد الفضالت ‪:‬‬ ‫كتقسـ المرحمة إلى مايمي كحسب الشكؿ (‪:)1-3‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .3‬تمقيـ ك نقؿ مرحمي لمفضبلت داخؿ فرف الحرؽ ‪.6‬مف األكسجيف الفائض )‪.7 ÷ 6.3‬نظاـ إدارة الحراؽ‪.1.3.‬‬ ‫‪ .4‬حجرة االحتراؽ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .2‬نظاـ تحميؿ النفايات ‪ -‬المفرغ ‪ -‬بخاخات ‪.3.‬‬ ‫‪ )2‬المكيؼ الصغير ك كح دة التعبئة تعمؿ بكفاءتيا األكبر عندما تحتكم ( ‪ )%100 ÷ 50‬مف اليكاء‬ ‫اإلضافي (أم بنسبة صافي مف ‪ .‬‬ ‫‪ .2‬استبلـ الفضبلت الكاصمة ك تخزينيا ك فرزىا ك فرميا ‪. )2 ÷ 1.

3.‬كـ ا أف الكزف االلكتركني‬ ‫أسيؿ مف الكزف الميكانيكي‪.3.‬‬ ‫أما بالنسبة لممكرديف مف القطاع الخاص ك الشاحنات ذات الحاكيات المتغيرة الحجـ فيمزـ كزف الشاحنة قبؿ تفريغ‬ ‫الفضبلت ك بعد التفريغ ‪.‬‬ ‫‪32‬‬ .2.‬‬ ‫‪ .3‬كزف الفضالت الكاصمة ‪:‬‬ ‫يمكف أف يتـ كزف شاحنات نقؿ الفضبلت‬ ‫بشكؿ ميكانيكي أك بشكؿ الكتركني ‪ ،‬ك لقد انتشر حديثا استعماؿ‬ ‫الكزف االلكتركني بفضؿ إمكانية نقؿ المعمكمات ك تخزينيا ك تحميميا ك االستفادة منيا ‪ .‫الشكؿ (‪)1-3‬‬ ‫‪ .3‬استالـ الفضالت الكاصمة ك تخزينيا ‪:‬‬ ‫يحتكم مركز الترميد عمى مستكدع الستبلـ الفضبلت‬ ‫يد المستكدع كخزاف تكازف بيف الفضبلت الكاصمة‬ ‫‪ ،‬يؼ‬ ‫لممركز كالفضبلت المكردة إلى غرفة االحتراؽ ‪.‬‬ ‫تعطى شاحنات نقؿ الفضبلت بطاقة ممغنطة أك مثقبة عمييا رمز الشاحنة ك‬ ‫كزنيا فارغة ك بعض المعمكمات‬ ‫األخرل‪.3.

‬‬ ‫‪33‬‬ .‬‬ ‫ك لتخفيض المساحة السطحية البلزمة لمستكدع الفضبلت ينفذ المستكدع عمى شكؿ خزاف عميؽ ك حجـ‬ ‫مستكعب فضبلت يكميف ‪ .‬ك قد يؤدم مككث الفضبلت في المستكدع ك نقص التيكية إلى حدكث تحمؿ ال ىكائي‬ ‫لمفضبلت مع إنتاج غازات قابمة لبلحتراؽ كالميثاف‬ ‫‪ ،‬ك ىذا يزيد مف حدكث احتراقات محمية في مستكدع‬ ‫الفضبلت لذلؾ ال بد مف تكفر أجيزة إطفاء الحريؽ ‪.‫يجب أف يككف تزكيد غرفة االحتراؽ بالفضبلت مستم انر بينما كصكؿ الفضبلت لممركز متقطع ‪.‬كيقدـ اليكاء المسحكب لغرفة االحتراؽ ‪.3‬أنكاع المرمدات ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫يمكف أف تخضع الفضبلت في مرحمة التخزيف إلى عممية فرز لمفضبلت الفمزية غير القابمة لمحرؽ ‪ ،‬كما تخضع‬ ‫الفضبلت القابمة لبلحتراؽ إلى عممية تفتيت لخفض حجميا مما يزيد مف كميات الفضبلت المجمعة في مستكدع‬ ‫استقباؿ الفضبلت ‪ ،‬ك يؤدم فرـ الفضبلت إلى زيادة السطح النكعي لمفضبلت ك بالتالي تحسيف كب ير لعممية‬ ‫االحتراؽ عف طريؽ زيادة سطح التماس مع ىكاء االحتراؽ ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫كيجب أف يككف الضغط في صالة تفريغ الفضبلت مف الشاحنات ‪ ،‬ك في مستكدع الفضبلت ضغط أدنى ـ ف‬ ‫الضغط الجكم بقميؿ بغية تجنب إنتشار الركائح كالغبار ‪ ،‬كيتـ تأميف ىذا الضغط المنخفض عف طريؽ سحب‬ ‫ىكاء مف منطقة الصالة ك المستكدع ‪ .4.‬‬ ‫إف نظاـ ‪ under fire air‬أيضا مستخدـ في تبريد المشبؾ ‪ ،‬كأف الرماد الناتج مف قذه العممية ينقؿ إلى حفرة‬ ‫ماء إلطفائو ‪ water quench pit‬ك يؤخذ بعدىا ليعالج عبر عمميات أخرل ‪ .4.1.3‬الحراؽ ذك الجدار المائي ‪:‬‬ ‫في نظاـ الجدار المائي تقكـ رافعة بتكزيع النفايات بشكؿ متساكم إ لى قاذفات ك مكابس تستخدـ لدفع النفايات‬ ‫إلى مشابؾ (غرباؿ) التي تتحرؾ بدكرىا عبر غرفة االحتراؽ حيث تككف معرض ق ىناؾ لدرجات ح اررة عالية ك‬ ‫عندقا يتحرؾ اليكاء خبلؿ المشبؾ ‪ ،‬كاليكاء المتدفؽ مف األسفؿ يؤدم إلى بدء عممية تفاعؿ االحتراؽ ك تدعى‬ ‫ىنا ‪ under fire air‬بيفما لك كاف اليكاء يتدفؽ مف األعمى لكاف ‪ over fire air‬يقدـ ىذا األخير عف طريؽ‬ ‫خراطيـ ك يقكـ بتكزيع منتظـ لغازات االحتراؽ في غرفة االحتراؽ يؤمف عممية احتراؽ كاممة لممكاد المتطايرة‪.‬‬ ‫كتبيف األشكاؿ (‪ )2-3‬ىذه األنكاع ‪.‬ك يستخدـ الغاز المنطمؽ في‬ ‫ىذه األفراف لتكليد الكيرباء بالطريقة االعتيادية ‪.‬‬ ‫ينفذ تفتيت الفضبلت بفضؿ مطاحف ذات مقصات خاصة أك مطارؽ أك حمزكف بدكف نياية ‪.

3‬الحرؽ بالحقف السائؿ ‪:‬‬ ‫في ىذا ا لنكع يتـ حرؽ النفايات إما في ىكاء ذك ضغط عالي أك تيارات مف البخار‬ ‫‪ ،‬ىذه الطريقة يمكف أف‬ ‫تستخدـ لحرؽ تقريبا أم مادة قابمة لمضخ بما فييا ‪ PCB’S‬ك السمفات ك النفايات البكليميرية ك النفايات الغنية‬ ‫بالمكاد العضكية ك ال يمكف ليذا النكع مف األفراف أف يتعامؿ مع الففايات التي ال تككف متماثمة نسبيا لذلؾ تككف‬ ‫ىذه األفراف غير مبلئـ ة لحرؽ النفايات الصمبة البمدية الشكؿ (‪.‬‬ ‫تصؿ الفضبلت عف طريؽ سير متحرؾ إلى داخؿ قادكس مزكد ب باب جرار في قعره تتساقط الفضبلت‬ ‫القادكس عمى القرص المخرـ لتحترؽ ‪.‬‬ ‫يبمغ قطر القرص حكالي أربعة أمتار ك يحيط بو جدار مغمؼ بطبقة كاقية مف البيتكف المقاكـ ‪.3.‬‬ ‫‪34‬‬ ‫مف‬ .‫الشكؿ (‪)2-3‬‬ ‫‪ .3‬الفرف ذك القرص الرحكم ‪:‬‬ ‫يتألؼ ىذا الفرف المستخدـ لترميد الفضبلت التي تخمفيا المجمعات السكنية الصغيرة مف قرص اسطكاني مخرـ‬ ‫أفقيا ببطء ك بمعدؿ ‪ 30‬درجة كؿ عشر دقائؽ ‪ ،‬كذلؾ لتأميف كثافة معينة مف الفضبلت عمى سطح القرص ‪.4.4.2.)3-3‬‬ ‫الشكؿ (‪)3-3‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .4‬نسبة الغبار ك الرماد المتطاير مع الدخاف المتصاعد ضعيفة ‪.‬‬ ‫‪ .6‬استطاعة الفرف قريبة مف ‪ 50‬طف فضبلت يكميا ‪.1‬يعمؿ الفرف بشكؿ مستمر دكف حاجة لكقكد دائـ ‪.‬‬ ‫‪35‬‬ .‫تطمؽ الشعمة األكلى بكاسطة حراؽ يعمؿ عمى الديزؿ ثـ يطفأ مباشرة بعد ذلؾ ك يستمر االشتعاؿ بفضؿ مركحة‬ ‫تؤمف اليكاء مف خبلؿ الفتحات الصغيرة المكزعة عمى سطح القرص الدكار‬ ‫‪ ،‬إضافة إلى اإلشعاعات اؿ تي‬ ‫تعكسيا طبقة البيتكف المقاكـ ‪ ،‬ك ح اررة الغازات المتصاعدة مف عممية االحتراؽ قبؿ ىركبيا مف المدخنة ‪.‬‬ ‫أغمب أنكاع النفايات الصناعية القابمة لبلحتراؽ مثؿ األكحاؿ ك المكاد القميمة التطاير تككف مبلئمة ليذا النكع مف‬ ‫األفراف ككقت اإلقامة الطكيؿ لوذه المكاد في الفرف تؤدم إلى تبخر معظـ السكائؿ المكجكدة في النفايات ‪.3‬ترميد تاـ لمفضبلت بفضؿ سعة القرص ك الكثافة الضئيمة لمفضبلت عمى القرص ‪.‬‬ ‫‪ .4.2‬القرص الدكار مصقكؿ فبل تمتصؽ عميو الفضبلت ك بالتالي ال يعاؽ دكرانو ‪.‬‬ ‫‪ .4.3‬األفراف المتعددة المكاقد ‪:‬‬ ‫يستخدـ عدد مف المكاقد في ىذا النكع مف األفراف ‪ ،‬حيث تتحرؾ النفايات بشكؿ منحدر إلى مناطؽ أكثر ح اررة‬ ‫تدريجيا مؤدية إلى تأميف منطقة ذات ح اررة مرتفعة كمكاف مؤقت لمعظـ أنكاع النفايات ‪.)4-3‬‬ ‫الشكؿ (‪)4-3‬‬ ‫‪ ‬تتمتع أفراف ترميد الفضالت ذات القرص الرحكم بالميزات التالية ‪:‬‬ ‫‪ .5‬سيكلة السير المتحرؾ الذم يكصؿ الفضبلت إلى قمع التمقيـ بفضؿ بقاء قسـ منو سيؿ المناؿ ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫تستغرؽ كؿ عممية حرؽ ‪ 90‬دقيقة ‪ ،‬حيث يمكف مراقبة العممية بدقة بكاسطة تجييزات التحكـ الشكؿ (‪.

‬‬ ‫يتصؼ ىذا النكع مف الحراقات بالكفاءة العالية ك القدرة عمى حرؽ تقريبا أم نكع مف النفايات حرقا كامبل ك يعكد‬ ‫ذلؾ إلى فترة اإلقامة الطكيمة لمنفايات في غرفة االحتراؽ‪ .5.‬ىذا يضمف االحتراؽ الكامؿ لمسمكـ‪.4.‫إف ىذا النكع مف الحرؽ مبلئـ لمعظـ أنكاع الكقكد المستخدـ ك يعتبر ذك كفاءة عالية‬ ‫‪ .‬كبعد عممية حرؽ كتبخير الغاز تحترؽ النفايات بدكف إضافة أم مكاد مساعدة عمى االحتراؽ‬ ‫تكتمؿ عممية الحرؽ عمى السرير بعد مركر النفايات تقريبا لثمثي طكؿ سرير الحراؽ كتستغرؽ ىذه العممية‬ ‫حكالي الساعة ‪ .‬ك لكف لؤلسؼ تكاليؼ‬ ‫صيانتو ك تشغيمو عالية ‪ ،‬الرماد غير مقبكؿ في ىذه األنظمة لذلؾ يتـ تحكيؿ الرماد إلى كتؿ كبيرة شبيية‬ ‫بالحجارة ك مثؿ األفراف الدكارة ‪ ،‬األفراف المتعددة المشابؾ الحساسة لمصدمات الح اررية الشكؿ (‪.‬‬ ‫كيبيف الشكؿ (‪ )6-3‬آلية عمؿ ىذا النكع مف األفراف‬ ‫‪36‬‬ .‬في نياية سرير الحرؽ تفرغ المكاد الغير قابمة لبلحتراؽ‬ ‫في خزاف رطب حتى تبرد ك تنتقؿ في مرحمة ثانية ليتـ معالجتيا ‪.‬اليكاء البلزـ لمحرؽ يضخ مف أسفؿ سير الحرؽ عف طريؽ نظاـ التيكية الرئيسي ‪ .3‬األفراف ذات الحراؽ السريرم ‪:‬‬ ‫يصمـ بسير متحرؾ ك نتيجة لحركة الدفع المطبقة عمى النفايات يحدث خمط ك تدكير مكثؼ لمجمر ك لممكاد‬ ‫القابمة لبلحتراؽ ‪ .‬بذلؾ تنتقؿ‬ ‫العناصر التي لـ تحترؽ مع غازات االحتراؽ ك تحترؽ الحقا في غرفة الحرؽ فكؽ السرير عبر تغذيتيا بيكاء‬ ‫ثانكم ‪ .)5-3‬‬ ‫الشكؿ (‪)5-3‬‬ ‫‪ .

3‬أشكاؿ أفراف السريرية تبعا لنمكذج غرفة االحتراؽ ك طرمقة نقؿ ك خمط الفضالت ‪:‬‬ ‫‪ .4‬حجرة الترميد ‪.5‬الحراؽ المحكرم ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‫الشكؿ (‪)6-3‬‬ ‫‪ .1‬قمع تمقيـ الفضبلت‪.4‬منطقة الترميد الرئيسية ‪.5.‬‬ ‫‪37‬‬ .‬‬ ‫‪ .2‬شبؾ الترميد ‪.‬‬ ‫‪ .3‬مفرغ رماد القعر ‪.‬‬ ‫‪ .3‬منطقة الترميد ‪.3‬أفراف الترميد ذات الشبؾ المتحرؾ آليا ‪:‬‬ ‫تستخدـ أفراف الترميد ذات الشبؾ بشكؿ كاسع لترميد الفضبلت المحمية المختمطة‬ ‫تتألؼ بشكؿ عاـ مف ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫يبيف الشكؿ (‪ )7-3‬الشبؾ ك الفرف ك مراحؿ استرجاع الح اررة في كحدة ترميد الفضبلت المحمية ‪:‬‬ ‫‪ .1.‬‬ ‫‪ .2‬ممقـ الفضبلت ‪.‬‬ ‫‪ .1‬ممقـ الفضبلت ‪.5.

‬‬ ‫‪ .‬ك ىناؾ عدة أنكاع لمشبؾ المتحرؾ آليا تبعا‬ ‫إلتجاه حركتو ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .1‬الشبؾ المتحرؾ نحك األماـ ‪:‬‬ ‫يتككف الشبؾ مف عدة قضباف ثابتة ك أخرل متحركة تتراكب عمى بعضيا البعض‬ ‫الفضبلت بفضؿ إنتقاؿ القسـ المتحرؾ مف القضباف ‪.‬‬ ‫‪38‬‬ ‫بشكؿ منظـ ك تحرؾ‬ .‬‬ ‫كتتكضع الفضبلت عمى الشبؾ المتحرؾ آليا بسماكة ضعيفة نسبيا ‪ .5‬فاصؿ األجزاء الكبيرة ‪.9‬المزكد الرئيسي لميكاء‪.‬‬ ‫‪ .6‬مفرغ رماد القعر‪.‬‬ ‫الشكؿ (‪)7-3‬‬ ‫إف اليدؼ مف أفراف الترميد ذات الشبؾ المتحرؾ ىك التكزيع الجيد لميكاء داخؿ الفرف بالنسبة لمتطمبات االحتراؽ‬ ‫كاف مضخة اليكاء الرئيسية تدفع ىكاء البلزـ لبلحتراؽ داخ ؿ طبقة صغيرة مف فتحات الشبؾ ك التي تدخؿ إلى‬ ‫طبقة الكقكد ‪ .‬‬ ‫‪ .‬بشكؿ عاـ مضاؼ ىكاء إ ضافي عمى فرشة النفايات إلكماؿ عممية االحتراؽ ‪.10‬المزكد الثانكم لميكاء ‪.‬‬ ‫‪ .7‬غرباؿ ‪.8‬مزيؿ رماد المرجؿ‪.‫‪ .

1.‫ك يؤمف ىذا النكع مف الشبؾ نقبلن أفقيا لمفضبلت ك يخمطيا لرفع كفاءة االحتراؽ ‪.2‬الشبؾ المتحرؾ نحك الخمؼ ‪:‬‬ ‫يتككف الشبؾ أيضا مف أقساـ ثابتة ك أخرل متحركة‬ ‫‪ ،‬كبفضؿ حركة القضباف المتحركة نحك األ عمى تتساقط‬ ‫الفضبلت نحك األسفؿ تحت تأثير كزنيا الذاتي ك يتجمع الرماد في النياية السفمى لمشبؾ ك يسقط ضمف كعاء‬ ‫إطفاء الرماد ‪.‬‬ ‫حيث تعكض النقص الحاصؿ في الماء الناتج عف تبخره أك خركجو مع الرماد ؛ الشكؿ (‪.5m‬ك تميؿ بزاكية (‪ 30‬درجة عف األفؽ ) ‪ ،‬كتدار‬ ‫االسطكانات بفضؿ الطاقة الكيربائية ك تؤمف الجيكب المكجكدة بيف االسطكانات الدكارة خمط جيد لمفضبلت‬ ‫يبيف الشكؿ (‪ )8-3‬األنكاع الثبلثة لؤلفراف ذات الشبؾ ‪:‬‬ ‫الشكؿ (‪)8-3‬‬ ‫‪ .3‬الشبؾ الدكار ‪:‬‬ ‫يتككف ىذا النكع مف اسطكانات دكارة ‪.3‬مفرغ رماد القعر ‪:‬‬ ‫يستخدـ مفرغ رماد الؽعر لتبريد كفقؿ كعزؿ الفضبلت الصمبة ا لمتبقية التي تككـ عمى الشبؾ ‪ ،‬كتقكـ أيضا بتبريد‬ ‫كترطيب الرماد ‪ .6.‬‬ ‫‪ .‬كإف الماء المستخدـ لمتبريد يككف منفصؿ عف الشبؾ في المخرج ك يمكف أف يعاد تدكيره ليعكد‬ ‫مرة أخرل إلى المفرغ‪ ،‬كأف التغذية العمكية لمماء عادة تككف مطمكبة لمحفاظ عمى منسكب كاؼ لمماء في المفرغ ‪.6.3‬أجزاء المرمد السريرم ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪39‬‬ .)9-3‬‬ ‫كإف عمكد نقؿ رماد القاع مصنكع مف مكاد مقاكمة لمح اررة ك يككف متصؿ بطبقة معينة تتجنب تعجف الرماد ‪.‬قطر الكاحدة منيا (‪ )1.

‫الشكؿ (‪)9-3‬‬ ‫‪ .‬حيث تتككف حجرة الترميد مف شبؾ يتكضع في‬ ‫األسفؿ ‪ ،‬جدراف مبردة كغير مبردة عمى أطراؼ الفرف ‪ ،‬ك مسخف السطح الداخمي لسقؼ المرجؿ في األعمى ‪.2‬تدكيـ ك تجانس تدفؽ غازات المدخنة (الخارجة) يؤمف مركر جيد لمغازات ‪.1‬شكؿ ك حجـ شبؾ الترميد الناقؿ حيث يحدد حجمو مساحة المقطع العرضي لحجرة الترميد‪.3‬حجرة الترميد ك المرجؿ ‪:‬‬ ‫تحدث عممية االحتراؽ فكؽ الشبؾ المتحرؾ في حجرة الترميد ‪ .2.‬‬ ‫‪ ‬العكامؿ المؤثرة ك الـ تحكـ ة بتصميـ حجرة الترميد (حجرة االحتراؽ) ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪ ،‬ك درجة ح اررة‬ .4‬التبريد الجزئي لغازات المدخنة لتجنب التصا ؽ ك تككـ الرماد عمى سطح المرجؿ‬ ‫غازات المدخنة يجب أف ال تتجاكز الحدكد العميا لدرجة ح اررة مخرج حجرة الترميد ‪.6.‬‬ ‫النفايات المحمية بشكؿ عاـ تحتكم عمى نسبة عالية مف المكاد الطيارة ‪ ،‬كإف اؿغازات الطيارة تقاد لمخارج ك بينما‬ ‫كمية صغيرة مف الترميد الفعمي يحدث عمى الشبؾ ليذه المكاد ‪.3‬زمف البقاء الكافي لغازات المدخنة في الفرف ك زمف اشتعاؿ الشعمة في درجات الح اررة العالية يجب أف‬ ‫يؤمف لضماف الترميد الكامؿ لمنفايات‬ ‫‪ .‬‬ ‫كيبيف الشكؿ (‪ )10-3‬الحركة التي تؤثر عمى ىذه المرمدات‪.‬‬ ‫‪ .

‬كإف غازات المدخنة تسيؿ تجفيؼ ك اشتعاؿ الفضبلت في حجرة‬ ‫االحتراؽ ‪ .‬كمتـ تبادؿ الطاقة بيف غازات المدخنة ك الفضبلت بنسبة ضئيمة‬ ‫نسبيا ‪ .‬ككقاعدة عامة فإف نظاـ‬ ‫التيار العكسي يتطمب إضافة كميات إضافية مف اليكاء مف األعمى غرفة االحتراؽ‪.‬كاف كؿ مكرد يممؾ تركيبة معينة مف الشبؾ ك حجرة الترميد ‪.‬‬ ‫بتجاه‬ ‫كبشكؿ عاـ ىناؾ ثبلث أنكاع مف التصاميـ ‪ ،‬حيث تأتي التسمية مف إتجاه تدفؽ غازات المدخنة المتعمقة إ‬ ‫تدفؽ النفايات ‪ :‬التيار المكحد ‪ ،‬التيار العكسي ‪ ،‬التيار المتكسط ‪.‬‬ ‫‪ .‫الشكؿ (‪)10-3‬‬ ‫التصميـ التفصيمي لحجرة الترميد يتعمؽ عادة بنكعية الشبؾ الناقؿ‬ ‫‪ .1‬أفراف التيار المكحد المكازم أك المشترؾ ‪:‬‬ ‫في نظاـ االحتراؽ المشترؾ يككف تدفؽ اليكاء ك الفضبلت باتجاه كاحد‬ ‫‪ .‬كيجب اإل نتباه إلى تجنب مركر أبخرة الغازات الغير محترقة‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪41‬‬ .‬كلكي تسيؿ عممية االشتعاؿ يجب تسخيف اليكاء لدرجات‬ ‫ح اررة قميمة ‪.‬‬ ‫‪ .‬حيث ترتبط دقة التصميـ بنكع الكقكد‬ ‫المستخدـ مف ناحية مميزاتق ك سمكؾق ‪ .‬كفقا لذلؾ يتكضع مخرج‬ ‫غازات االحتراؽ في نياية الشبؾ ‪ .‬كميزات ىذا النكع ىك أف غازات المدخنة تبقى ألطكؿ فترة مـ كنة في منطقة االشتعاؿ ك بذلؾ‬ ‫تصؿ الغازات إلى أعمى درجة ح اررة ممكنة ‪ .2‬أفراف ذات التيار العكسي ‪:‬‬ ‫يككف إتجاه التيار في ىذه الحالة بعكس إتجاه تدفؽ الفضبلت في حجرة االحتراؽ ‪ ،‬ك يتكضع مخرج‬ ‫غازات المد خنة في بداية الشبؾ ‪ .

‬حيث يضخ اليكاء الرئيسي عف طريؽ مركحة إلى المنطقة تحت الشبؾ‬ ‫‪ ،‬حيث يمكف أف يتحكـ يتكزع اليكاء فييا عف طريؽ صمامات ‪.‬‬ ‫يبيف الشكؿ التالي (‪ )11-3‬األنكاع الثبلثة لؤلفراف عمى الترتيب ‪:‬‬ ‫التيار المكحد‬ ‫التيار العكسي‬ ‫التيار المتكسط‬ ‫الشكؿ (‪)11-3‬‬ ‫‪ .6.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫حيث مضاؼ اليكاء في أماكف مختمفة مف حجرة االحتراؽ ‪ ،‬ك يصنؼ عادة كيكاء أساسي كىكاء ثانكم ‪ ،‬كيمكف‬ ‫استخداـ غازات االحتراؽ المدكرة أيضا ‪.‬‬ ‫‪ .2‬التبريد ‪.‬في ىذه الحالة يتكضع مخرج غازات المدخنة في كسط سير الشبؾ‪.3.‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫لعممي تخفض مف ضغط األبخرة في المطمر‬ ‫‪ ‬اليكاء الرئيسي‪ :‬يؤخذ عادة مف مطمر النفايات ‪ ،‬كىذه ا ة‬ ‫ك تزيؿ الركائح المنتشرة ضمنو‪ .1‬احتكاءه عمى المؤكسدات ‪.3‬تجنب تشكؿ الخبث في الفرف ‪.3‬تغذية ىكاء الترميد ‪:‬‬ ‫يجب أف يؤمف ىكاء الترميد الشركط التالية ‪:‬‬ ‫‪ .4‬االختبلط مع غازات المدخنة ‪.3‬األفراف ذات التيار المتكسط ‪:‬‬ ‫تتغير تركيبة النفايات الصمبة بشكؿ كبير ‪ ،‬كفكرة التيار المتكسط ىي حؿ لمتغمب عمى المشاكؿ التي‬ ‫تسببيا تغير في تركيبة الفضبلت ‪.‬‬ ‫‪42‬‬ .

‬‬ ‫حيث يككف مسئكؿ عف المزج الجيد لغازات المدخنة ك يمنع مركر أبخرة الغازات الغير محترقة ‪.‬‬ ‫مؾف لمتخفيؼ مف التغيرات المح تممة في كميات الفضبلت الكاصمة‬ ‫‪ .‬أما الغازات الناتجة عف الترميد فيجب أف تخضع‬ ‫إلى تنقية قبؿ طرحيا في الغبلؼ الجكم لتخفيض التمكث الجكم بالغبار ك الغازات الضارة ‪.3‬الحراؽ المساعد ‪:‬‬ ‫في بداية التشغيؿ تستعمؿ الحراقات المساعدة ؿتسخيف الفرف لدرجات ح اررة معينة ‪ ،‬كذلؾ ىك استخداـ ق الرئيسي‬ ‫حيث تعمؿ ىذه الحراقات بشكؿ تمقائي عندما تيبط درجة الح اررة‬ ‫تحت درجة معينة في أثناء العممية ‪ .4.3‬الغايات المطمكبة مف منشآت ترميد اؿفضالت ‪:‬‬ ‫‪ .2‬امتبلؾ مرؾز معالجة مرف قدر اإل ا‬ ‫كفي القيمة الح اررية ليذه الفضبلت ‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪43‬‬ .‬كعند‬ ‫االنتياء تبقى الحراقات المساعدة مشتعمة لفترة حتى يتـ حرؽ ما تبقى مف الفضبلت التي لـ تحترؽ ‪.7.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫أما اليكاء الثانكم فيضخ إلى حجرة الترميد بسرعات عالية عف طريؽ حاقنات مخصصة ‪.‬‬ ‫يجب مراقبة االحتراؽ ك انتظامو باستمرار ‪ ،‬كما يجب أف ال يقؿ المردكد الحرارم لفرف حرؽ الفضبلت مع‬ ‫استرجاع الطاقة عف ‪ ، %50‬عمما أف المردكد الحرارم لمفرف ىك النسبة بيف الحريرات المسترجعة فعميا ك‬ ‫الحريرات الكامنة في الفضبلت قبؿ الحرؽ ‪.6.‬‬ ‫يجب أف تخضع منشأة الترـ يد إلى عمميات صيانة دكرية كؿ ستة أشير أك كؿ سنة عمى األقؿ لضماف التشغيؿ‬ ‫السميـ ك األمثؿ لممنشأة ‪.‬‬ ‫ك يدفع با ليكاء خبلؿ الشبؾ ليصؿ إلى فرشة الكقكد أم طبقة الفضبلت ‪ ،‬حيث يقكـ بتبريد الشبؾ حامبل معو‬ ‫األككسجيف إلى فرشة الترميد ‪.‬‬ ‫‪ .‫كيمكف أف يتـ التسخيف المسبؽ لميكاء عندما تصؿ الفضبلت إلى مرحمة تفسخ ك تعفف حيث مف الضركرم أف‬ ‫يطبؽ عمييا التجفيؼ المسبؽ لتصبح قابمة لبلشتعاؿ ‪.3‬استثمار منشآت ترميد الفضالت ‪:‬‬ ‫يفضؿ تشغيؿ منشآت الترميد عمى ثبلث كرديات حيث إف تكقؼ الفرف ؽ‬ ‫د يؤدم إل عادة إقبلعو مما يسبب‬ ‫صدمات ح اررية كبيرة تضر بالعناصر المككنة لممنشأة ‪.‬كإف خمط الفضبلت ضمف حفرة استقباؿ الفضبلت يخفؼ مف‬ ‫عدـ تجانس القيمة الح اررية لمفضبلت ك يؤمف احتراؽ متكسط ك متجانس‪.8.1‬تاميف معالجة تعطي نكاتج صمبة ك غازية مقبكلة بيئيان حسب المعايير ك األنظمة المعمكؿ بيا ‪ ،‬ليذا‬ ‫قؿ استخداـ الرما د الناتج عف ترميد الفضبلت كطبقة تكضع تحت طبقة اإلسفمت في أشغاؿ الطرؽ‬ ‫بسبب احتكاء الرماد عمى معادف ثقيمة تمكث البيئة ‪ .

10.‬‬ ‫‪ .3‬ـ ـ يزات كعقبات حرؽ الفضالت في أفراف الترميد ‪:‬‬ ‫‪ ‬مف أىـ ميزات أفراف الترميد نذكر ما يمي ‪:‬‬ ‫‪ .‬كتضـ المركبات ناقصة األ كسدة عدد كبير مف المركبات كىي عادة تجمع مع بعض ىا ككنيا‬ ‫تتشكؿ سكية عندما تككف شركط االحتراؽ غير مكاتيو ‪ ،‬كمف الممكف أف تتكاجد العديد مف المركبات كالتي يككف‬ ‫تركيز كؿ كاحد منيا منخفض لكحده‬ ‫‪ ،‬كيجب أ خذىا بعيف االعتبار ‪ .‬‬ ‫‪ .‬تضـ تمؾ المركبات العطرية متعددة‬ ‫الحمقات‪ ،‬المركبات غير المشبعة ‪،‬ك االلدىيدات كالحمكض العضكية ‪.‬ىذه المركبات تتكاثؼ بسرعة عمى سطكح الجسيمات المادية المكجكدة في‬ ‫التيار الغازم ‪ ،‬أ ما الجزء الـ تبقي مف المركبات المؤكسدة جزئيان فيي ذات ضغكط بخار متكسطة كعالية لذلؾ‬ ‫تبقى في الطكر الغازم كال تتكاثؼ‪.4‬إمكانية إقامة محطات ترميد الفضبلت في مناطؽ غير بعيدة عف المدف ك في المناطؽ الصناعية‬ ‫لتسييؿ عممية ترحيؿ الفضبلت ‪.5 O2→ CO2‬‬ ‫‪44‬‬ .3‬تأميف سبلمة العامميف في منشأة الترميد ‪.‬البعض مف تمؾ المركبات ذات‬ ‫أكزاف‬ ‫جزيئية عالية كضغكط بخار منخفضة‪ .3‬المركبات ناقصة االكسدة – الفكرانات ك الديككسينات – اليالكجينات‪:‬‬ ‫تعتبر المراجؿ ك العنفات الغازية كمرمدات المخمفات الصمبة المصادر الرئيسية لممركبات ناقصة االكسدة ك أكؿ‬ ‫أكسيد الكربكف ‪ .9.‬‬ ‫كيعتبر أ كؿ أكسيد الكربكف أحد المركبات المؤكسدة جزئيان كنتيجة لبلحتراؽ الناقص كالفاجـ عف انخفاض درجة‬ ‫ح اررة الغاز أك نقص في تركيز االكسجيف البلزـ لتحكؿ أكؿ أكسيد الكربكف إلى ثاني أكسيد الكربكف كفؽ التفاعؿ‬ ‫المبيف‪:‬‬ ‫‪CO+0. %92‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪.‬‬ ‫يحتاج الدخكؿ إلى مصنع الترميد آلليات ك أجيزة خاصة ‪.2‬مساحة األرض البلزمة إلنشاء ـ صنع الترميد منخفضة مقارنة مع المساحة اؿ الزمة لمتخمص مف‬ ‫الفضبلت بأسمكب الطمر الصحي أك التحكيؿ لمحسنات التربة ‪.5‬االستفادة مف الطاقة الح اررية المسترجعة لتكليد البخار الذم يستخدـ لمتدفئة أك لمتكييؼ أك‬ ‫لتكليد‬ ‫الطاقة الكيربائية ‪.3‬‬ ‫تكمفة تشغيؿ ك صيانة مرتفعة مقارنة مع الطمر الصحي ك حتى مع التحكيؿ إلى محسنات لمتربة ‪.1‬تكمفة إنشاء ك تجييز مرتفعة مقارنة مع الطمر الصحي لمفضبلت ‪.2‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ .1‬ثبات طريقة المعالجة في مختمؼ الظركؼ المناخية كاألمطار ك العكاصؼ بسبب ككف الفرف مغمؽ‪.3‬تقميص حجـ الفضبلت المطمكب التخمص منيا بنسبة ‪ %85‬ك حتى ‪.‬‬ ‫‪ ‬أما أىـ عقبات أفراف الترميد فيي ‪:‬‬ ‫‪ .‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫في عمميات االحتراؽ تتكضع المركبات العضكية ناقصة االكسدة كأكؿ أكسيد الكربكف في مناط ؽ األحتراؽ حيث‬ ‫تككف درجو ح اررة الغاز منخفضة أك أف األكسجيف غير كافي أل ف أبخرة المكاد العضكية تنطمؽ مبدئيان مف الكقكد‬ ‫أك المخمفات عبر الـ راحؿ األ كلى مف األ حتراؽ كطالما ىي في الطكر الغازم لذا مف الممكف‬ ‫م‬ ‫أف تترسب ؼ‬ ‫تفاعبلت اال كسدة ‪ .‫إف غاز أكؿ أكسيد الكربكف مستقر نسبيان كيعتبر ىذا التفاعؿ بطئ جدان إذا كانت درجة ح اررة الغاز أقؿ مف‬ ‫‪ 980oC‬كيصعب إتماـ أكسدة أكؿ أكسيد الكربكف إلى ثاني اكسيد الكربكف مف إتماـ األكسدة الجزئية ألكاسيد‬ ‫المركبات العضكية ‪.‬إف مصادر االحتراؽ مثؿ المراجؿ ‪ ،‬المرمدات كالسيارت تعد مكلدات كامف ق لكبل النكعيف مف‬ ‫الممكثات ‪ .‬كتستمر ىذه التفاعبلت بقكة بمجرد مركر غازات األ حتراؽ في مناطؽ درجات ح اررة الغاز‬ ‫المرتفعة الشكؿ(‪ )13-3‬يكضح تكضع المركبات ناقصة األكسدة في المراجؿ‪.‬‬ ‫الشكؿ (‪)12-3‬‬ ‫كاف أغمب منابع المركبات العضكية ناقصة األكسدة كأكؿ أكسيد الكربكف تزيد مف احتمالية تككف المصدر الرئيس‬ ‫ألكاسيد االزكت ‪.‬‬ ‫يبيف الشكؿ (‪ )12-3‬المصادر الرئيسية ألكؿ اكسيد الكربكف مع العربات كالمصادر المتحركة التي تع‬ ‫اؿمسبب الرئيس ليذا الممكث ‪.‬كاف الشركط االفضؿ لتخفيض أكاسيد اآلزكت تعاكس افضؿ الشركط لتكليد المركبات ناقصة األكسدة‬ ‫كأكؿ أكسيد الكربكف كبمعنى آخر عندما يتـ تحسيف كتطكير شركط األ حتراؽ لتحاشي تشكؿ أكاسيد اآلزكت فإف‬ ‫تمؾ الشركط لف تككف المثؿل لتحاشي تشكؿ المركبات ناقصة األكسدة مف المكاد العضكية‪.‬‬ ‫‪45‬‬ .‬أما المصادر المتبيقة فتتضمف احتراؽ االخشاب في المكاقد كالمدافئ‬ ‫تبر‬ ‫‪ ،‬بينما‬ ‫المصادر الصناعية فتتألؼ مف معامؿ صناعة المعادف باالضافة إلى المرمدات كالمراجؿ ‪.

2‬عدـ تصفية اليكاء البارد كتكزيعو ضمف المرجؿ أك المرمدة‪.3‬عدـ كفاية مستكيات اليكاء الفائض‪.‬كمف الكاضح عمى الشكؿ (‪ )14-3‬أف‬ ‫زيادة تركيز أكؿ اكسيد الكربكف ترتبط بزيادة المركبات ناقصة االكسدة ‪.‬‬ ‫‪ .‬كعندما يككف االكسجيف ناقصان يزداد تركيز المكاد العضكية ناقصة‬ ‫ة‬ ‫‪46‬‬ .‬‬ ‫‪ .‬ىذه المركبات العضكية‬ ‫أك تـ تزج مع الكسط المحيط‬ ‫(الجسيمات المادية المتكاثفة)‪.‬‬ ‫كعندما تككف نسبة الكقكد إلى اليكاء ضمف المجاؿ الصحيح تككف انبعاثات‬ ‫أكؿ أكسيد الؾربكف كالمركبات‬ ‫العضكم ناقصة األ كسدة في الحدكد الدنيا‪ .‬‬ ‫‪ .4‬مستكيات الرطكبة الزائدة في الكقكد أك المخمفات المحترقة ‪.1‬تكزع فقير بيف اليكاء كالكقكد في المرجؿ أك المرمدة ‪.‬‬ ‫كتعتبر تراكيز أكؿ أكسيد الكربكف سيمة القياس إذ تعبر عف المركبات ناقصة األ كسدة كصعبة القياس ككف‬ ‫االثنتيف ترتبطاف بنقص األ كسجيف كانخفاض درجة ح اررة الغاز لتشكميما‪ .‬‬ ‫كاف أبخرة المكاد العضكية المؤكسدة جزئيان‬ ‫التي تتبقى بمجرد تكقؼ تفاعبلت األ‬ ‫المركبات غير المتطايرة كالتي تبقى محمكلة مع التيار الغازم عمى شكؿ‬ ‫المتطايرة يمكف عند ئذ أف تككف جسيمات مادية ضمف الدخاف بفعؿ التبريد‬ ‫كسدة تحتكم عمى بعض‬ ‫بخار ‪ .‫الشكؿ(‪)13-3‬‬ ‫ال تستمر عمميات األ كسدة نحك الكماؿ إذا أصبح التيار الغازم باردان أك أف لـ يكف األكسجيف كافيان كتحدث تمؾ‬ ‫اؿظركؼ ألسباب مختمفة بسبب عدة مشاكؿ باالحتراؽ منيا ‪:‬‬ ‫‪ .

10.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪47‬‬ ‫راقات الكقكد االحفكرم باالضافة إلى‬ . ))15-3‬عندما يككف اليكاء زائدان بحدة‬ ‫فإف درجة ح اررة الغاز تنخفض بسبب امتصاص الح اررة مف قبؿ تمؾ الغازات كتسخيف األكسجيف كاآلزكت الداخؿ‬ ‫كىذا ما يقمؿ مف درجة ح اررة الغازات كيزيد مف تركيز ا لمركبات العضكية ناقصة االكسدة ك أكاؿ أكسيد الكربكف‬ ‫(الطرؼ األيمف مف الشكؿ (‪))15-3‬‬ ‫الشكؿ (‪ )15-3‬عبلقة تراكيز المركبات ناقصة االكسدة كأكؿ أكسيد الكربكف بتركيز األكسجيف‬ ‫تفيد الخبرة العممية التي تيدؼ إلى تحؽيؽ األ حتراؽ الجيد في تقميؿ انبعاثات المركبات الغضكية ناقصة االكسدة‬ ‫كأكؿ أكسيد الكربكف الناجـ عف الم ار جؿ كالعنفات الغازية كمرمدات المخمفات الصمبة كطالما اليدؼ الرئيس ىك‬ ‫أتميف األ كسجيف الكافي لعممية االحتراؽ ك إتماميا لذ ا يجب تحاشي تسرب اليكاء المحيط‬ ‫إلى داخؿ حجرات‬ ‫االحتراؽ منعان لتشكؿ مناطؽ باردة ضمنيا مما يسبب تخميد ؿتفاعبلت األ كسدة لممركبات المؤكسدة جزئيان كأكؿ‬ ‫أكسيد الكربكف كما يجب أف تتطابؽ عمميات تطكير أجيزة االحتراؽ التي تيدؼ إلى تقميؿ مركبات اؿ ‪ NOx‬مع‬ ‫العمميات التم تيدؼ لمحد مف المركبات ناقصة االكسدة أككؿ أكسيد الكربكف‪.3‬الديككسينات ك الفكرانات‪:‬‬ ‫تنطمؽ ىذه المركبات مف محارؽ النفايات الصمبة كمعامؿ االسمنت كح‬ ‫حرائؽ الغابات‪.‫األكسدة كأكؿ أكسيد الكربكف يزداد بحدة (الطرؼ االيسر مف الشكؿ (‪ .1.‬‬ ‫كفيما يخص األ نظمة كالمعدات اإلضافية مثؿ المؤكسدات التحفيزية ك الح اررية فمف الممكف استعماليا لمعالجة‬ ‫المصادر التم تكلد تيارات غازية ضعيفة نسبيان كتحتكم عمى ممكثات مؤكسدة جزئيان ‪ ،‬أما فيما يخص العمؿيات‬ ‫الكبيرة كالصناعية فإف تمؾ االنظمة غير اقتصادية بسبب الكمفة الكبيرة لحرؽ الكقكد كاحتماؿ زيادة‬ ‫أكاسيد‬ ‫اآلزكت لذا يبدك لؤلنظمة الكبيرة أف الحؿ االفضؿ ىك تطكير كتحسيف عمميات االحتراؽ ؿ لحد مف المركبات‬ ‫ناقصة االكسدة كأكؿ أؾسيد الكربكف ‪.

5‬‬ ‫‪ .‬كما يبدك كاضحان أبف تراكيز الديككسيف ‪-‬‬ ‫تتكسد تمؾ المركبات كميان‪.1‬التراكيز الكمية لمركبات الديككسيف كالفكراف‪.‫الديككسينات ك الفكرانات‪ :‬ىي عبارة عف مركبات عضكية تحتكم بشكؿ أساسي عمى ركابط كربكنية كما في‬ ‫الشكؿ (‪ )15-3‬كىناؾ عدد كبير جدان منيا لو تركيب خاص تدعى بالقرائف ‪ congeners‬كيمكف أف تضـ مف‬ ‫ذرة كمكر إلى عدد كبير يصؿ الى ‪ 8‬ذرات تدخؿ في حمقة تركيبيا‬ ‫تعد مركبات الديككسيف كالفكراف التي تحتكم مف أربع إلى ثماني ذرات كمكر سامة بشكؿ خاص كعمكمان تعد كؿ‬ ‫مركبات الديككسيف كالفكراف مركبات سامو ‪. )0.‬‬ ‫يحسب الحد ‪ TEQ‬إلنبعاثات الديككسف كالفكراف كفقان لتدريجة اؿفسة‬ ‫فالمركب ‪ 2.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫فكراف تبدأ بالزيادة فكؽ درجات الح اررة مف(‪ )540÷205oC‬كفكؽ الدرجة ‪ 540‬أ‬ ‫كما يكضح الشكؿ (‪ )16-3‬أبف بعض الديككسينات ك الفكرانات تتشكؿ كتتمؼ (تتأكسد) ضـ ف ليب الحراقات‬ ‫حجرات االحتراؽ كأغمب المركبات الكمكرية أك التي تحتكم عؿل الكمكر كالمكجكدة في المخمفات أك الكقكد تتطاير‬ ‫‪48‬‬ .2.001 ÷ 0.2‬تركيز نسبة المكافئ السمي‪Toxic Equivalency Quotient (TEQ) concentration‬‬ ‫ب الكزنية (التثقيؿ)‪.7.10.8 tetra chlorinated dibenzo-p-dioxin‬يعتبر عادة أشد العناصر سمية كيضرب‬ ‫بعامؿ تثقيؿ كاحد بينما تضرب المركبات الست عشر االخرل بعامؿ تتراكح قيمتو بيف (‪.3‬آلية التشكؿ‪:‬‬ ‫إف عممية تشكؿ مركبات الديككسيف كالفكراف ال تزاؿ غير كاضحة بعد لكف مف المعتقد بأف ىناؾ ثبلث‬ ‫آليات‬ ‫مختمفة لمتشكؿ يمكف أف تككف مكجكدة ككميا تعتمد ع لى كجكد مركبات تحتكم عمى الكمكر أك مركبات كمكرية‬ ‫محرضة ضمف الكقكد أك المخمفات مبلئمة لشركط درجة ح اررة الغازات ؛ كإحدل تمؾ اآل ليات ىي أف ىناؾ‬ ‫تفاعبلت تحدث عمى سطح الجسميات الداخمة الى التيار الغازم‬ ‫‪ .‬‬ ‫الشكؿ (‪)15-3‬‬ ‫تحسب ممكثات الديككسيف كالفكراف كتكضع حدكدىا في المكاصفات كفقا" لطريقتيف مختمفتيف‬ ‫‪ .3.

10.‫كتتحرؾ مع التيار الغازم عبر عممية االحتراؽ حتى تصؿ‬ ‫كىي (‪ )540÷205oC‬كنسبة ضئيمة منيا يمكف‬ ‫إلى درجة الح اررة المفضمة لتشكؿ الديككسف‪ -‬فكراف‬ ‫أف تتككف في المراجؿ حيث تتكضع المبادالت الح اررية‬ ‫كالمكفرات (المقتصدات)‪ ،‬كطالما أف أغمب الديككسينات كالفكرانات تميؿ لمتشكؿ ضمف كسائؿ التحكـ لذا يجب‬ ‫تبريد التيار الغازم المغادر لجرات االحتراؽ اؿ درجات ح اررة اخفض مف ‪ 205‬درجات‬ ‫الشكؿ (‪)16-3‬‬ ‫‪ .3.‬‬ ‫الشكؿ (‪)17-3‬‬ ‫‪49‬‬ .3‬تقنيات التحكـ ‪:‬‬ ‫تشير د راسات االحتراؽ كما سبؽ كذكرنا ب إف مركبات الديككسينات ك الفكرانات يتـ إتبلفيا إذا زادت درجات‬ ‫الح اررة عف ‪ 540oC‬كفي حقيقة األ مر فإف األ كسدة لتؿؾ المركبات تتـ عند درجات ح اررة‬ ‫أدنى منيا لبعض‬ ‫المركبات المؤكسدة جزئيان كما قك كاضح مف الشكؿ (‪ )17-3‬كدجات الحرارة تمؾ تبقى مكجكدة في مناطؽ‬ ‫األحتراؽ لممرمدات كم ارجؿ الكقكد األحفكرم ‪.

1.‬تعطى الصيغة الكيميائية ليما‪ HCl and HF‬كتككف‬ ‫بالطكر الغازم ضمف تراكيز المدخنة النظامية ‪.11.‬‬ .‬‬ ‫كفمكر الييدركجيف حمض ضعيؼ كبسبب خكاصيما الحمضية ؼ‬ ‫تتعمؽ تراكيز كمكر الييدركجيف ككمكر الييدركجيف المتشكؿ أثناء حر ؽ الكقكد االحفكرم كترميد المخمفات مباشرة‬ ‫بتراكيز الكمكر كالفمكر المكجكدة في المخمفات أك الكقكد المحترؽ ‪ . 205oC‬كطبقان لذلؾ إذا تـ أ‬ ‫التحكـ فإ ننا نضمف عدـ تشكؿ تمؾ المركبات ‪ ،‬إف عممية التبريد تتـ في مبادالت ح اررية تدعى مسخنات اليكاء‬ ‫المسبؽ ‪ air preheaters‬كالمكفرات ‪ economizers‬أك في مراجؿ المرمدات‪.sub micrometer‬كاف ؿكؿ مف كمكر‬ ‫م لئلنحبلؿ في المحاليؿ الـ ائية لكف يصنؼ كمكر الييدركجيف كحمض قكم‬ ‫الييدركجيف كفمكر الييدركجيف قابؿ ة‬ ‫قم تعتبر مخرشات حادة ‪.‬‬ ‫ك تعد الطريقة المثمى لمنع انبعاثات الديككسينات ك الفكرانات ىي بتخؼيض استعماؿ الكقكد أك المخمفات التي‬ ‫تحتكم عمى الكمكر كالمركبات الكمكرية ‪. HCl and/or HF‬كيعد النمكذج األ كثر مبلئمة مف الغكاسؿ‬ ‫الرطبة ىك غكاسؿ أبراج الحشكة الشكؿ (‪.‫كما تنخفض معدالت آليات التشكيؿ إلى معدالت ميممة عندما تنخفض درجات ح اررة الغازات‬ ‫إلى أ دنى مف‬ ‫التكد مف أف درجات ح اررة الغازات أبرد مف تمؾ الدرجة قبؿ دخكليا إلى كسيمة‬ ‫‪ .‬‬ ‫ك تشكؿ المركبات المكمكرة كالمفمكرة كمكريد كفمكر الييدركجيف مباشرة ضمف عممية االحتراؽ كمف ثـ تنطمؽ داخؿ‬ ‫التيار الغازم كيبقى ىذ يف الغازيف الحامضييف بالطكر الغازم كال يخضعاف لتشكيؿ النكيات المتجانس ‪ .‬كيمكف‬ ‫امتصاص كميات قميمة منيا ضمف الماء عمى سطكح الجسيمات لدل تبريد التيار الغازم بشكؿ فعاؿ ‪.)18-3‬ك يحتكم ىذا النكع عمى كسادة كاحدة أك أكثر مف‬ ‫الحشكات كالتي يجرم فكقيا تيار الغسيؿ مف االعمى‬ ‫‪50‬‬ ‫إلى األ سفؿ (بعكس إتجاه جرياف الممكثات )‪.3‬تقنيات التحكـ ‪:‬‬ ‫يتـ التحكـ بكمكر الييدركجيف كفمكر الييدركجيف بشكؿ فعاؿ بمساعدة االدمصاص كاالمتصاص‬ ‫‪ ‬االمتصاص ‪ :‬ىك قابمية الذكباف أك االنحبلؿ المرتفع ليذيف المركبيف في المحاليؿ المائية فمف الممكف‬ ‫أف يتـ التحكـ بو ـ ا بشكؿ فعاؿ ضمف الغكاسؿ الرطبة ‪ .‬افتراضيان كؿ نما ذج الغكاسؿ الرطبة ذات أداء‬ ‫متشابو إذا تـ تصميميا لمعالجة اؿ ػ ‪ .11.‬عمى أية حاؿ كعند التراكيز العالية جدان يمكف أف تتشكؿ نكيات‬ ‫متجانسة كمف ثـ تشكؿ جسيمات مف قطرات كرذاذ حمضي دقيؽ جدان ‪ .‬‬ ‫‪ .3‬اليالكجينات ‪:‬‬ ‫يعد كمكر الييدركجيف كؼؿكر الييدركجيف غازات حامضية تنتج عف اؿتفاعبلت الكيميائية كعمميات إنتاج المعادف‬ ‫كإنتاج الحمكض إضافتان ؿلصناعات االلكتركنية كعمميات شكم الخامات كما يمكف أف تتكلد أيضا مف عمميات‬ ‫احتراؽ أك أكسدة المكاد التي تحتكم عمى الكمكر أك الفمكر‪ .‬كاف كؿ مركبات الكمكر كالفمكر تتطاير لذا‬ ‫يتبقى جزء صغير منيا ضمف الرماد ‪.‬‬ ‫‪ .

)19-3‬‬ ‫الشكؿ (‪ )19-3‬تركيب غاسؿ الفنتكرم قبؿ الغاسؿ الرطب (برج ذك حشكة)‬ ‫‪51‬‬ .‫كبيدؼ المحافظة عمى درجة قمكية ‪ PH‬مناسبة لمكصكؿ إلى مردكد مرتفع تتـ إضافة المكاد القمكية الى‬ ‫السائؿ لدل إعادة تدكيره‬ ‫الشكؿ (‪)18-3‬‬ ‫ىناؾ نكع آخر مف الغكاسؿ تدعى غكاسؿ الفنتكرم كتركب قبؿ أبراج الحشكة إلزالة الجسيمات المادية مف التيار‬ ‫الغازم كقبؿ أف تسبب إنسداد جزئي لفتحات الكسادة ‪ .‬تستعمؿ غكاسؿ كسادة الحشكة (الماص) )‪(absorber‬‬ ‫إلزالة كمكر الييدركجيف الشكؿ(‪.

‬ألف النفايات ستذىب إلى مكاقع الدفف سكاء‬ ‫تـ حرقيا أـ ال لكف الحرؽ يقمؿ حجـ ىذه النفايات بشكؿ يكفر مساحة أكبر في المطامر ‪.‬‬ ‫لكنيا الزالت أ يضا مكضكعا يحتاج السيطرة عميو في مكاقع الدفف ‪ .‬مما يجعؿ السمكـ ليست أقؿ سبلمة منيا في‬ ‫حالة إذا كانت حرقت أـ ال ‪ .‬‬ ‫التحكـ‬ ‫الحجج الحالية لممعارضيف مبنية عمى فكرة إف الحرؽ الزاؿ غير أمف ك لكف عند المناقشة عمى ضكء‬ ‫بالممكثات في يكمنا ىذا كما ناقشنا في بحث " تقنيات تخفيض تمكث الغازات الناتجة عف عممية االحتراؽ " ‪ ،‬إؼف‬ ‫ىذه المشاكؿ تبدك تافية ‪ .‬إؼف تقنية حرؽ النفايات‬ ‫تبقى إستراتيجية فعالة إلدارة النفايات ‪.‬‬ ‫ؼف الديككسينات مع‬ ‫الديكسكنات ”‪ “dioxin‬ك الفيكريف ”‪ “furans‬خبلؿ عممية حرؽ النفايات ك لتكضيح الصكرة إ‬ ‫الفكرانات الناتجة عف عممية حرؽ النفايات تعتبر نقطة ضعفيا ‪ .‬مف المحتمؿ أيضا خمط الرماد باألسمنت‬ ‫ك في بعض الحاالت يسمح بإستخداـ‬ ‫الرماد في تعبيد الطرؽ ‪ . “Zero waste Society‬‬ ‫‪52‬‬ .‬يدعي المعارضكف اآلخركف أف الرماد الناتج عف األفراف دليؿ عمى أف تمؾ األفراف ال‬ ‫تعالج النفايات بطريقة فعالة لكف ىذا االدعاء مبدك عديـ األساس ‪ .‬أم أنيا بديؿ ليس‬ ‫صديقا لمبيئة ك ذك ـ كثكقية عالية مثؿ إستراتيجية إع ادة التصنيع أك تقميؿ النفايات ‪،‬كلضماف مراعاة البيئة البد‬ ‫مف أف يتـ االعتناء بكؿ المكاد القابمة إلعادة التصنيع أك االستخداـ قبؿ أف تؤخذ النفايات إلى فرف‬ ‫‪ ،‬فالحرؽ‬ ‫يككف عمميا عندما يقترف بتقنية إعادة ك ليس عندما يتعارض معيا ‪.‬الديكسكنات ك الفيركنات ىي قسـ أخر مف السمكـ في الرما‬ ‫د ‪ ،‬كىـ مكجكدكف في‬ ‫اإلصدارات الغازية فقط ‪.‬‬ ‫الحجة الرئيسية الكحيدة ضد إستراتيجية حرؽ النفايات ىي أنيا ليست بديؿ إلعادة التصنيع ‪ .‫اؿخالصة ‪:‬‬ ‫إف عممية الحرؽ طريقة فعالة لمتعامؿ ـ ع النفايات لكف المفيكـ الخاطئ عف تقنية الحرؽ لدل بعض الناس ىك‬ ‫بسبب األداء السيئ لؤلفراف التي ليس لدييا نظاـ لمسيطرة عمى التمكث الناتج عنيا ك األخطار التي تؤدم إلييا ‪.‬‬ ‫إف تقنية حرؽ النفا يات إلنتاج الطاقة يمكف أف تككف إحدل ىذه االستراتيجيات فيي في أحسف األحكاؿ طريقة‬ ‫فعالة في التخمص مف النفايات الصمبة ك لتكليد الطاقة بعد إعادة تصنيع كؿ المكاد القابمة لذلؾ ك في أسكأ‬ ‫األحكاؿ حؿ مؤقت لمتعامؿ مع النفايات اليكـ‪.‬لكف عمى أية حاؿ طالما أف االنبعاث ال تتجاكز‬ ‫السكيات الـ قبكلة ك إذا طبقت تقنية حرؽ النفايات كإستراتيجية لمتقميؿ مف الديككسينات ‪ .‬‬ ‫بينما نتقدـ نحك ـ جتمع ال يحتكم نفايات نيائيا ”‪.‬‬ ‫كاف المكاد السامة تككف ذات تركيز أكبر في الرماد الذم يخمفو الفرف عنيا في حالة النفايات الغير معالجة‬ ‫‪.

1.1.‬‬ ‫‪53‬‬ .‬عندما بدأ القمؽ باالرتفاع ككضعت حدكد لبلنبعاثات الغازية ك بدأت‬ ‫تقنيات التخفيؼ مف االفبعاثات في أفراف الحرؽ بالظيكر ‪ .4‬تقنيات تخفيض تلكث الغازات الناتجة عف عممية األحتراؽ ‪:‬‬ ‫حتى نياية الثمانينات لـ يكف ىناؾ تحكـ بعممية تشغيؿ أفراف الحرؽ إال قميبل ‪ ،‬ما عدا بعض النشطاء الذيف‬ ‫مانعكا فكرة أفراف الحرؽ مف أس اسيا ‪ .‬كمف الميـ مبلحظة أف تنظيؼ االنبعاثات مف االغازات السامة ىك ؿيس إزالة المكاد الساـ ة نيائيا منيا‬ ‫في أغمب الحاالت إبستثناء نكاتج احتراؽ غاز ‪.‬‬ ‫‪ . co‬‬ ‫في أغمب األحياف مككف التركيز عمى تحكيؿ المكاد الغازية السامة الـ كجكدة في اإلنبعاثات إلى حالة جديدة صمبة‬ ‫أك سائمة بحيث تككف أكثر قابمية لمتحكـ ‪.1.‬‬ ‫فكما نعمـ ك حسب قكانيف الترمكديناميؾ ؼإ ف ما يدخؿ إلى الفرف يجب أف يخرج أك يبقى داخؿ الفرف ك أيضا‬ ‫نعمـ أنو ليس مف السيكلة أف نتخمص نيائيا مف المكاد بما فييا السامة كلكف تحكيميا إلى حالة جديدة أكثر قابمية‬ ‫لمتحكـ يمكف أف يساعد بشكؿ مبدأم عؿل الحد مف التأثيرات الضارة عمى البيئة ‪.4‬امتصاص الفحـ الحي ‪: PAC‬‬ ‫يستخدـ الفحـ الحي لمتحكـ في انبعاثات أبخرة الزئبؽ‬ ‫بحيث أف مكاد الكربكف الغنية مثؿ الكربكف الحبيبي‬ ‫أك‬ ‫ت بخ ىذه‬ ‫مـ‬ ‫العظمي يطحف إلى جزيئات ناعمة بحيث أف ‪ 1gr‬منو يمكف أف يغطي ما مساحتو ‪ 500m2‬تقريبا ‪ ،‬ؼ‬ ‫بمتصاص معظـ أبخرة الزئبؽ المكجكدة ك تمتصؽ مع بعضيا مشكمة أجزاء‬ ‫الحبيبات في ا لغاز المنبعث فتقكـ إ‬ ‫أكبر مف ىذه الحبيبات ‪.‫الفصلىالرابع‬ ‫‪ .‬‬ ‫عندما يتبلمس الزئبؽ ك الفحـ الحي يمتصقاف ببعضيما البعض حيث أف كؿ حبيبة يمكف‬ ‫أف تأخذ معيا عدة‬ ‫جزيئات مف الزئبؽ ك عندما يحصؿ ىذا االلتصاؽ تككف جزيئات الزئبؽ الصغيرة جدان ‪ ،‬كالجزيئات التي ال يمكف‬ ‫فمترتيا اقتصاديا تصبحت أكبر حجما ك يمكف ألم فمتر تقميدم أف يمسكيا ‪.‬فظير ىذا المجاؿ بالتحكـ باالنبعاثات الغازية الذم‬ ‫بالتتبع لجعؿ‬ ‫ا‬ ‫كاف يعتبر بأنو جديد نسبيا ك مازاؿ يخضع لمتطكير المستمر ‪ ،‬فيك يتضمف عدة أنظمة تستخدـ‬ ‫الغازات المنطمقة مكادان نظيفةن نكعا ما ‪ ،‬ك إف أم نكع مف األفراف الجديدة سكؼ يحتكم‬ ‫إحدل تقنيات تخفيؼ‬ ‫التمكث ‪ .

1.‬‬ ‫الشكؿ (‪)2-4‬‬ ‫‪54‬‬ .1.4‬منقيات تخفيض نكاتج االحتراؽ المحفزة )‪: (SCR‬‬ ‫يقكـ مبدأ ىذا ا لنكع مف المنقيات بشكؿ مشابو لمعكادـ المستخدمة في المركبات بحيث يستخدـ لتخفيض انبعاثات‬ ‫أكاسيد اآلزكت ‪ ،‬حيث تمر الغازات المنبعثة خبلؿ ىذا ا لفمتر ك تتعرض خبلليا لؤلمكنيا ك التي تقكـ بدكرىا‬ ‫بالتفاعؿ مع أكاسيد اآلزكت المكجكدة متحكؿتان إلى غاز اآلزكت المكجكد بشؾؿ طبيعي في اليكاء ك الماء بذلؾ‬ ‫تنخفض كمية أكاسيد اآلزكت السامة المكجكدة في نكاتج االحتراؽ الشكؿ (‪ )2-4‬كالشكؿ(‪ )3-4‬يكضحاف ذلؾ‪.3.2.‫‪ .‬‬ ‫الشكؿ (‪)1-4‬‬ ‫‪.4‬بيت الحقيبة ‪: baghouse filtering‬‬ ‫إف ىذه التقنية تتضمف حقيبة كبيرة بحجـ منزؿ تقريبا مصنكعة مف نسيج معيف‬ ‫زجاجيان ‪ ،‬كاف مكاد ىذه الحقيبة تسمح لمجزيئات الصغيرة مثؿ‬ ‫يككف متضمنا غالبا نسيجان‬ ‫‪ CO2‬ك ‪ O2‬بالمركر خبلليا بينما ال تسمح‬ ‫ألغمب أنكا ع جزيئات المادة ك البخار المتكاثؼ بالعبكر ‪ ،‬كا ف إختبلؼ الضغط (كمبدأ المكانس الكيربائية ) يقكد‬ ‫ىذه االنبعاثات إلى الحقيبة حيث تعمؽ معظـ المكاد السامة ىناؾ كالشكؿ (‪ )1-4‬يظير ذلؾ‪.

‫الشكؿ (‪)3-4‬‬ ‫كىذا النكع مف الفبلتر مستخدـ الستخبلص أكاسيد اآلزكت مف غازات العكادـ ك بالتالي نككف قد درسنا ك بشكؿ‬ ‫بسيط آلية تنقية الغازات الناتجة عف االحتراؽ في المرمدات ككف الغازات الخارجة مف عممية االحتراؽ تحتكم‬ ‫عمى نسب عالية مف ديككسينات ك أكاسيد االزكت ‪.‬‬ ‫‪ .4‬أنظمة التخفيض التحفيزية االنتقائية )‪: (SCR‬‬ ‫في االنظمة التحفيزية االنتقائية يتـ استعماؿ كسائد تحتكم عمى اال مكنيا اك اليكريا لتحكمؿ أكاسيد اآلزكت إلى ماء‬ ‫كآزكت )‪ .‬تمر الغازات الممكثة ذات درجات الح اررة بيف‬ ‫)‪ ) 400÷300oC‬عبر ممرات ضمف تمؾ الخبليا عددىا يتراكح بيف( ‪ ) 3-2‬مراحؿ متسمسمة كمردكدىا يتراكح بيف‬ ‫(‪ )%90-75‬إذا كانت الشركط التالية مكاتية ‪:‬‬ ‫‪ .(N2&H2O‬كتككف المحفزات عبارة عف مركبات تحتكم التنغستيف كالفاناديكـ المترسبة بشكؿ طبيعي‬ ‫كالتي يتـ استخبلصيا كرشيا‬ ‫إلى مقاطع تتشبو خمية النحؿ ‪ .‬‬ ‫‪ .4‬تكزيع االمكنيا اك اليكريا جيد كمتناسب مع التيار الغازم ‪.1‬كمية المحفز كافية ‪.‬‬ ‫‪ .3‬تدفؽ االمكنيا اك اليكريا ضمف النظاـ كاؼ‪.2‬جكدة المحفز ‪.‬‬ ‫‪55‬‬ .2.‬‬ ‫‪ .

‫كيكضح الشكؿ أ (‪ )4-4‬نمكذجان ألنظمة التحفيز االنتقائية المستعممة في المراجؿ أما الشكؿ ب (‪ )5-4‬فيكضح دارة‬ ‫التزكيد باالمكنيا المستعممة في تمؾ االنظمة ‪.‬‬ ‫الشكؿ أ (‪ )4-4‬نمكذج ألنظمة التحفيز االنتقائية‬ ‫تتـ التفاعبلت بالمحفزات االنتقائية (‪)SCR‬التي تخفض أكاسيد اآلزكت كبكجكد األكسجيف كفؽ التالي‪:‬‬ ‫الشكؿ ب (‪ )5-4‬دارة التزكيد بالمحفزات االنتقائية‬ ‫ك إف محكالت المكاد المحفزة أك األ كسدة التحفيزية (الغازكليف )‪ :‬ىي عبارة عف خبليا تحتكم عمى مكاد محفزة‬ ‫تقكـ بتحكيؿ أكاسيد اآلزكت إلى غاز اآلزكت كالماء لكف المحكؿ يمؾف أف يتضرر بسيكلة حيث عبكة كاحدة مف‬ ‫‪56‬‬ .

4‬أنكاع المكاد المحفزة التي تخفض ‪ NO‬ضمف مفاعالت االكسدة التحفيزية ‪:‬‬ ‫‪ ‬الزيكليت‪ :‬كىك عبارة عف مركب سيميكات األلمنيكـ المميع مع الصكديكـ أك البكتاسيكـ أك الكالسيكـ‬ ‫حيث يقكـ الزيكليت كمادة محفزة بتقميؿ مركب ‪ NO‬بكاسطة محرؾ ذك احتراؽ أقؿ ‪:‬‬ ‫‪57‬‬ .3.‫الغازات المحتكية عمى الرصاص مف الممكف أف تغطي المكاد الحفازة كتثبط عمميا كمف الممكف أيضا لمتسخيف‬ ‫المفرط أف يسبب دمج الجزئيات كتقميؿ مساحة سطحيا كنشاطيا‬ ‫كتبيف االشكاؿ (‪ )6-4‬ك(‪ )7-4‬المحكالت الحفازة ثنائية ك ثبلثة الطرؽ بطبقة كاحدة‬ ‫‪Two-way‬‬ ‫الشكؿ (‪ )6-4‬مقطع في محكؿ حفاز ثنائي‬ ‫‪Three-way‬‬ ‫الشكؿ(‪ )7-4‬مقطع في محكؿ حفاز ثبلثي الطرؽ‬ ‫‪ .

NO2‬مف غازات العادـ الشكؿ (‪.Pd.‬‬ ‫‪ ‬جزيئات الراديكـ‪ :Rh‬كتكفي كمية بحدكد ‪ 1gr‬لتحكيؿ‪ NO2‬إلى آزكت كأكسجيف ‪ .‫‪ ‬المعادف الثمينة‪ :‬مثؿ الببلتينيكـ ‪،‬الراديكـ كالبندكليكـ‬ ‫‪ Pt. Cr. Rh‬كىي اكثر استعماالن مع درجات ح اررة‬ ‫اؿتشغيؿ المنخفضة كزمف ـ ككثىا صغير الشكؿ (‪.)9-4‬‬ ‫الشكؿ (‪ )9-4‬آلية عمؿ جزئيات الراديكـ كالببلتينيكـ‬ ‫‪58‬‬ . Cu.)8-4‬‬ ‫الشكؿ (‪ )8-4‬مقطع في محكؿ تحفيزم يستخدـ معدني الببلتينيكـ كالراديكـ‬ ‫‪ ‬المعادف األساسية ‪:‬كيكجد عدة أنكاع مثؿ الككبالت ‪ ،‬المنغنيز‪ ،‬الكركـ ‪ ،‬النحاس ‪. Mn .Co‬‬ ‫‪ ‬جزيئات البالتينيكـ ‪ : Pt‬كتقكـ بتأميف األكسدة الكاممة لممركبات الييدرككربكنية كأكؿ أكسيد الكربكف‬ ‫‪ CO‬بكاسطة تخفيؼ عكازؿ الطاقة كالعكائؽ الطبيعية مثؿ التفاعبلت الكيميائية ‪.‬حيث أف الراديكـ ك‬ ‫الببلتينيكـ يقكماف بإزالة حكالي‪ %95‬مف الييدرككبرنات ‪ CO .

PAN) (NH3) (HCN‬‬ ‫الطكر الغازم ‪/‬السائؿ‬ ‫‪HNO2. NO3. HNO3. NO2. NH4‬‬ ‫‪ NOx‬عبارة عف ‪ NO2‬ك ‪.‬حيث‬ ‫يشكمكف الضبخاف الكيميائي الضكئي كالذم يمثؿ الشكؿ الكافي لتمكث اليكاء خاصة في الصيؼ‬ ‫‪ ‬المركبات اآلزكتية ‪ :‬تتكاجد المركبات االزكتيو أبشكاؿ مختمفة بطكريف سائؿ كغازم كفؽ التالي ‪:‬‬ ‫الطكر الغازم‬ ‫)‪(N2) (N2O) (NO) (NO2) (NO3) (N2O5‬‬ ‫)‪CH3COO2NO2.NO‬‬ ‫‪ NOy‬ىي عبارة عف ‪ NOx‬كنكاتج تفاعبلتيا في الجك ‪.‬‬ ‫‪ ‬إف مركبات ‪ NOx‬كالمركبات العضكية المتبخرة (‪ :)vocs‬تتفاعؿ في أشعة الشمس الساطعة ‪ .‫‪ ‬المكاد الحفازة المؤكسدة ‪ :‬مف أىـ خكاص المكاد الحفازة المؤكسدة أنيا تتطمب كـ مات كقكد أقؿ أك‬ ‫تؤمف كف انر في الكقكد كما تكفر إنبعاثات ‪ CO2‬ك ‪ CO‬ك ‪ NOx‬أقؿ كمف سمبياتيا أنيا خاضعة‬ ‫لمتثبيط كالتعتيؽ الحرارم (التمبيد الحرارم) ‪.‬‬ ‫ىناؾ تفاعبلت تعتمد عمى ثبلثة مبادئ في إنتاج ‪ NOx‬الحرارم ىي (آلية زيمدكفيش الممددة)‪:‬‬ ‫ئي ‪:‬‬ ‫‪ ‬عمميات تخفيؼ ‪ NOx‬كيميا ان‬ ‫ىناؾ تفاعبلت كيميائية تحكؿ ‪ NO‬إلى ‪ NO2‬كمف ثـ الى ‪ HNO3‬حيث يحدث التخفيؼ األساسي بتفاعؿ‬ ‫غاز ‪ NO2‬مع ‪ OH‬ليشكؿ حمض اآلزكت كخبلؿ الميؿ تحدث تفاعبلت إنضماـ ؿ ‪O3‬‬ ‫تفاعؿ عككس تحت أشعة الشمس‬ ‫‪59‬‬ .

4‬تشكؿ األكاسيد في كسائط النقؿ ‪:‬‬ ‫نتيجة عمميات االحتراؽ في محركات االحتراؽ الداخمي البنزينية كالديزؿ تتكلد لد ينا مجمكعة مف الممكثات مف‬ ‫أىميا‪ :‬الييدرككربكنات ‪ .4.‬أكؿ أككسيد لكربكف ك أككسيد اآل زكت كتابع لنسبة الكقكد لميكاء‬ ‫كيت التحكـ بتمؾ‬ ‫ـ‬ ‫الممكثات كما في الطرؽ التي سكؼ نشرحيا‪.1.4‬التأثير عمى عممية االحتراؽ بالتحكـ بنسبة اليكاء الى الكقكد (عامؿ الغنى)‪:‬‬ ‫إف المقصكد بعامؿ الغنى ىك ما يسمى بعامؿ زيادة اليكاء‪:‬‬ ‫تتعمؽ ح اررة االحتراؽ بعامؿ زيادة اليكاء ككمية اليكاء البلزـ لبلح تراؽ الكامؿ لذلؾ يمكف تخفيض درجة الح اررة‬ ‫العظمى في منطقة الميب كما يمكف ذلؾ بتخفيض زمف مككث الغازات في منطقة الميب كما ىك مكضح عمى‬ ‫الشكؿ (‪)10-4‬‬ ‫‪60‬‬ .‫‪ ‬التفاعؿ مع المكاد العضكية ‪ :‬حيث يتـ تحييد غاز ‪ NO2‬باألمكنيا ليتحكؿ إلى أمبلح يتـ إزالتيا‬ ‫بالمحاليؿ الرطبة كالجافة ‪:‬‬ ‫كما يعمؿ حمض اآلزكت كخزاف كحامؿ لؤلكاسيد كفؽ التفاعؿ التالي ‪:‬‬ ‫‪ .4.‬‬ ‫‪ .

‫(‪ )10-4‬عبلقة‬ ‫الشكؿ‬ ‫أكاسيد اآلزكت بعامؿ زيادة اليكاء كزمف المككث‬ ‫كما يبيف الشكؿ (‪ )11-4‬أنكاع الممكثات المنطمقة مف عممية االحتراؽ بداللة عامؿ نسبة اليكاء لمكقكد‪.‬‬ ‫‪ .4‬تطكير شركط التشغيؿ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .1‬االحتراؽ عمى مرحمتيف أك أكثر دكف المركر بعامؿ زيادة (اليكاء التاـ احتراؽ غني ثـ فقير)‪.4.‬‬ ‫‪ .3‬حقف الماء ‪:‬تخفيض درجة ح اررة الميب كخسارة في الطاقة‪.‬‬ ‫الشكؿ (‪ )11-4‬عبلقة الييدرككربكنات كأكسيد الكربكف كأكسيد اآلزكت بنسبة اليكاء لمكقكد‪.‬‬ ‫‪ .2.4‬التحكـ في درجات ح اررة التشغيؿ حيث تؤدم الدرجات المنخفضة جدان لنكاتج احتراؽ غير كاممة كما تؤدم‬ ‫الدرجات المرتفعة الى زيادة التعتيؽ الحرارم كتشكؿ اآلكاسيد‪.2‬إعادة تدكير الغازات كإعادة قسـ منيا إلى حجرة االحتراؽ أك الفرف (كجكد أككسجيف أقؿ كالسماح لؤل كاسيد‬ ‫بكقؼ التفاعؿ أك تجميد شكميا)‪.‬‬ ‫‪61‬‬ .

5.‬‬ ‫‪62‬‬ ‫ة بالماء مما يجعؿ‬ .‫كمجب اإل شارة إلى أنو في حجرات االحتراؽ التي تعمؿ عمى مختمؼ أنكاع الكقكد التقميدم يجب االنتباه إلى‬ ‫كجكد زاكية ضيقة جدان لعمؿ تمؾ الحجرات تككف فييا قيـ الممكثات أصغرية ‪ .4‬معالجة تيار غازات المداخف ‪:‬‬ ‫تتـ معالجة غاز المداخف باالضافة‬ ‫إلى طرؽ التخفيض بالمكاد االنتقائية التحفيزية ك البلتحفيزية باست عماؿ‬ ‫الغكاسؿ التي تعتمد عمى االمتصاص الجاؼ أك الرطب الشكؿ (‪.)12-4‬‬ ‫الشكؿ (‪ )12-4‬نظاـ المعالجة بالمحفزات االنتقائية كحقف االمكنيا مع المرسب الكيركستاتيكي‬ ‫‪ ‬المرذذات الرطبة‪:‬‬ ‫يستخدـ ىذا النكع خراطيـ لبخ رذاذ الماء إلى الغاز المنبعث لتبريده ك مزج المادة الساـ‬ ‫التعامؿ معيا أسيؿ‪.‬مف الكاضح عمى الشكؿ (‪)11-4‬‬ ‫أنو بتخفيض أكاسيد اآلزكت تزداد كميات أكسيد الكربكف بشكؿ كاضح كبالعكس‪.‬‬ ‫الشكؿ (‪)11-4‬‬ ‫‪ .

‫تقكـ ىذه العممية عادة بالتحكـ األكلي باليكاء الممكث ‪ ،‬كبمكف أف يضخ الماء عمى شكؿ رذاذ متكازم أك متضاد‪.‬‬ ‫‪ ‬حقف الكمس الجاؼ‪:‬‬ ‫إف حقف الكمس الجاؼ إلى الغاز المنبعث يخفض حمكضة الغاز بحيث أف الكمس ىك مادة تفاعبلت االحماض‬ ‫في الغ ازات المنطمقة مككنة بذلؾ الممح ك الماء فيبقى الممح تحت سيطرة الفبلتر المكجكدة في الفرف ك‬ ‫ينبعث‬ ‫الماء بشكؿ غير مؤذم لمجك الشكؿ (‪)13-4‬‬ ‫الشكؿ (‪)13-4‬‬ ‫‪ ‬الفكاصؿ الدكامية‪:‬‬ ‫ىك عبارة عف كعاء أفقي تستدؽ نيايتو لتصبح عمى شكؿ أنابيب ك يبقى جزء مف قمة ىذا الكعاء‬ ‫مفتكح ة ك بفضؿ القكة الطاردة المركزية سيقكـ ىذا الفمتر بؼصؿ الجزيئات الصغيرة عف الكبيرة‬ ‫الشكؿ (‪.)14-4‬‬ ‫‪63‬‬ .

‫الشكؿ (‪)14-4‬‬ ‫‪ ‬المرسبات الكيركستاتيكي‪:‬‬ ‫كىنا يمرر الغاز المنبعث خبلؿ حقؿ كيربائي فتكسب جزيئات الغبار ك المكاد المكجكدة في الغاز شحنة ك يتابع‬ ‫بعدىا ليمر خبلؿ الؾ تركدات مشحكنة بشحنة مختمفة عف التي شحنت بيا جزيئات الغاز فتمتصؽ ىذه األخيرة‬ ‫باالكتركدات لتزيميـ مف االنبعاثات النيائية المنطمقة مف الفرف‬ ‫‪ .‬ك يمكف ليذا الفمتر أف العمؿ في الشركط‬ ‫الرطبة أك الجافة بحيث يرش رذاذ الماء عمى الغاز لمساعدة عممية شحف الجزيئات الشكؿ (‪.)15-4‬‬ ‫الشكؿ (‪)15-4‬‬ ‫‪64‬‬ .

‬‬ ‫‪ ‬في القسـ األكؿ قسـ التركيز "‪:"converging section‬‬ ‫‪65‬‬ .‬‬ ‫لتنقي الغاز ‪:‬‬ ‫ة‬ ‫‪ ‬أجيزة فينتكرم‬ ‫الشكؿ (‪)16-4‬‬ ‫تتمتع ىذه المنظفات بكافئة عالية مقارنة بأغمب الفبلتر الرطبة كما يمكف أف تقكـ بازالة الغازات الغير مرغكبة‬ ‫بيا مف مجمؿ االنبعاثات ك لكف ليس بنفس مستكل النجاح الشكؿ (‪.)16-4‬‬ ‫حيث يجب أف يعبر تيار الغاز مف خبلؿ ‪ 3‬أجزاء رئيسية في أم نكع مف ىذه الفبلتر ‪.‫‪ ‬االشتعاؿ النيائي ‪:‬‬ ‫لمتأكد مف أف كؿ جزيئات أكؿ أكسيد الكربكف قد تـ أكسدتيا يتـ تمرير الغازات المنبعثة إلى المتبقية ك تككف‬ ‫غرفة االحتراؽ ىذه في أم مكاف ‪ co‬ك يعاد حرقيا ألكسدة كؿ ماىك مكجكد في طريؽ مسار الغاز ‪.

‬‬ ‫فصؿ السائؿ يتـ غالبا عف طريؽ جياز فصؿ دكامي "طارد مركزم" ‪ ،‬كىك نظاـ يستخدـ القكة الطاردة المركزية‬ ‫لفصؿ الجزيئات ذات الكثافة العالية عف الجزيئات األقؿ كثافة الشكؿ (‪.‬ك الجزء األخير مف جياز التنظيؼ ىك الجزء الفصؿ‬ ‫”‪ “diverging‬الذم يسمح لمغاز بالذىاب خبلؿ مقطع عرضي أكبر ليمر خبللو الغاز بحرية أكبر ك بسرعات‬ ‫يمكف التحكـ بيا ‪.‬‬ ‫زيادة سرعة الغاز ىك اليدؼ الرئيسي مف قسـ التركيز في فمتر الفينتكرم ‪.‬كجزيئات الغاز أيضا تدمج بالسائؿ لكف ليس بالسيكلة التي تندمج فييا‬ ‫الجزيئات الصمبة ‪. “diverging‬‬ ‫السرعة العالية لمغاز ستفصؿ السائؿ إلى العديد مف القطرات مككنة بذلؾ ضباب سائؿ‬ ‫‪ .‫يتـ تضييؽ المقطع العرضي (المستكم العمكدم عمى مجرل الغاز ) الذم ال بد مف أف يمر الغاز مف خبللو ‪.‬‬ ‫‪ ‬القسـ الثاني مف الجياز ىك ما يدعى بحنجرة الفنتكرم ”‪:“Vemturi throat‬‬ ‫التي ىي ممر قصير تمر فيو الغازات بسرعة كبيرة‬ ‫‪ .)17-4‬‬ ‫‪66‬‬ .‬‬ ‫ينتقؿ السائؿ بعد ذلؾ مع غازات العادـ لكف ال بد ـ ف فصمو عف البخار المنبعث لتجنب إنبعاث ىذه الجزيئات ك‬ ‫الغازات التي عمؿ فمتر الفنتكرم عمى تعميقيا ‪.‬كجكد ىذه السحب‬ ‫الضبابية يزيد إمكانية تصادـ الجزيئات العالقة في غازات العادـ بنقاط السائؿ المتفرقة ك ىذا غالبا ما يؤدم لدمج‬ ‫الجزيئات الصمبة العالقة بالسائؿ ‪ .‬‬ ‫يمكف إدخاؿ السائؿ إلى الفمتر الرطب إما في حنجرة الفنتكرم أك عند مدخؿ قسـ الفصؿ ”‪.‬‬ ‫الغاز المتدفؽ في معظـ الحاالت سيميؿ إلى التدفؽ بنفس نسبة التدفؽ الحجمية‬ ‫(نفس عدد األمتار المكعبة‬ ‫بالثانية ) في أم نقطة مف نقاط دفؽ غازات العادـ عندما تضيؽ المساحة التي يمر فييا الغاز سيؤدم ىذا إلى‬ ‫زيادة سرعتو حتى يزيد تدفقو بحيث يبقى التدفؽ الحجمي ثابت ‪.

‫الشكل (‪)17-4‬‬ ‫الفصلىالخامسى‬ ‫‪ .1.‬‬ ‫فمثبلن تؤدم الممارسات الحالية في تصريؼ النفايات في مكاقع غير مناسبة ك بشكؿ عشكائي إلى تأثير‬ ‫خطير كسمبي كتتسبب في انتشار األكبئة أيضان‪.‬‬ ‫‪67‬‬ .5‬الطمر الصحي لؿفضالت أك المقالب المراقبة ‪:‬‬ ‫أدل التكسع الحضرم إضافةن إلى تغير نمط الحياة البشرية ك الصناعية إلى ترؾ أثر كبير في كمية ك‬ ‫نكعية النفايات ‪ ،‬مما أدل إلى كجكد صعكبة في التعامؿ مع النفايات نتيجة لمحدكدية الكسائؿ التقميدية‪.

‬كما أف‬ ‫منسكب قاع الحفر يجب أف يككف أعمى مف المنسكب األعظمي لممياه الجكفية بمتر كاحد عمى األقؿ في حالة‬ ‫ككف التربة غير نفكذه ‪ .‬كيتـ في المقالب مراقبة نثر ك تسكية الفضبلت عمى شكؿ طبقات متتالية ‪،‬‬ ‫كيتـ تنفيذ الطمر الصحي لمفضبلت بعدة أساليب كىي ‪:‬‬ ‫‪ .3‬حماية المكارد‬ ‫إف حماية البيئة المحيطة تعني حماية البيئة مف الممكثات الكيمائية ك البيكلكجية حيث ترتبط المشاكؿ‬ ‫البيئية بشكؿ غير مباشر مع التطكرات الصناعية المختمفة مف الصحية إلى التزايد السكاني‪ ،‬ك‬ ‫الشركط السيئة لمعمكـ ك البدائؿ‪.‬‬ ‫‪ .2‬حماية البيئة (المياه‪ ،‬اليكاء‪ ،‬التربة‪ ،‬التنكع الحيكم)‪.‬‬ ‫الطبيعي (األرض‪ ،‬الخامات الطبيعية‪ ،‬الطاقة)‪.‬‬ ‫يخصص في طريقة الطمر الصحي مساحة خار ج حدكد المدينة أك البمدة مع األخذ بعيف االعتبار التكسع‬ ‫العمراني المنظكر ‪ .‬‬ ‫‪68‬‬ .1‬حماية صحة اإلنساف‪.‫تيدؼ عممية التخمص مف النفايات الصناعية ك المنزلية بشكؿ صحيح إلى‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫يحفر في األرض المخصصة حفر يعتمد عمقيا ك سعتيا عمى طبيعة‬ ‫المنطقة ك كمية الفضبلت التي يخمفو ا‬ ‫السكاف ‪ ،‬فإذا كانت األرض صخرية ك صعبة الحفر مف األفضؿ أف يككف عمؽ الحفرة ضعيؼ‬ ‫‪ .‬‬ ‫تزداد صعكبة التخمص مف النفايات المنزلية في المناطؽ الحارة بسبب بقمة األمطار ك الجك الحار المذيف‬ ‫يساعداف عمى تفاقـ مشكمة التخمص مف النفايات إضافة إلى الجفاؼ نتيجة تمكث المياه الجكفية بالمياه الراشحة‬ ‫عف ىذه المطامر الغير نظامية‪.‬ك ىذه المساحة يجب أف تككف صالحة تقنيا لبلستغبلؿ كمقمب مراقب لمفضبلت ‪ ،‬ك بعيدة‬ ‫عف مصادر المياه السطحية ك الجكفية غير العميقة ‪.‬‬ ‫ة‬ ‫‪ .1‬المقمب التقميدم‪.

5‬مستكدع لممكاد الثانكية (مبلبس _ أقنعة كاقية _ صيدلية _ أجيزة إطفاء حريؽ‪.4‬تكفر الطرؽ الجيدة في جميع ا ألحكاؿ المناخية ‪:‬ك التي تصؿ إلى البمدة أك المدينة بمكقع المقمب‬ ‫المراقب كما يجب أف تككف المسافة بيف التجمع السكاني ك المقمب غير طكيمة لخفض تكمفة نقؿ‬ ‫الفضبلت إلى المقمب ك لكف أبعد مف ‪ m 500‬عمى األقؿ مف التكسع العمراني المنظكر لمنع كصكؿ‬ ‫آثار التمكث ك مضايقات المقمب لمسكاف المجاكريف ‪.2‬المقمب الكثيؼ ‪.4‬نثر الفضبلت مع فرـ ك ضغط في مكقع المقمب ‪.2‬طبيعة المنطقة المحيطة بالبمدة أك المدينة ‪ :‬تكفر مساحة كافية مف األراضي المحيطة الصالحة تقنيا‬ ‫لكف بتكمفة عالية فيمجئ إلى تخفيض المساحة البلزـ ة الستيعاب الفضبلت بالمجكء إلى أسمكب الكثيفة ‪...6‬مخبر أك تجييزات لمراقبة تحمؿ الفضبلت ك تحميؿ تركيب الغسالة ك الغازات المنطمقة ‪.‬‬ ‫‪ .3‬كجكد الماء ك الكيرباء الضركرياف لمتشغيؿ الجيد لممقمب المراقب ‪.2‬سكر يحيط بالمقمب لمنع دخكؿ الحيكانات الشاردة إليو ‪.‬‬ ‫‪ .).5‬العناصر المؤثرة عمى إختيار مكقع ك شكؿ الـ قالب المراقبة ‪:‬‬ ‫مف أىـ العناصر المؤثرة عمى إختيار مكقع ك شكؿ المقالب المراقبة ‪:‬‬ ‫‪ .2.4‬كجكد أبنية خدمات كمبنى مراقبة دخكؿ ك خركج اآلليات ‪ .5‬الشركط الكاجب تكفرىا في المقمب المراقب ‪:‬‬ ‫‪ .‬كمرأب ‪ .1‬طبيعة البمدة أك المدينة المراد التخمص مف فضالتيا ‪ :‬حيث تحديد مكقع المقمب خارج حدكد التكسع‬ ‫العمراني المنظكر ‪ ،‬كما يؤثر عدد السكاف الحالي ك المستقبمي المتكقع عند نياية فترة استثمار المشركع‬ ‫في تحديد شكؿ المقالب المراقبة عمى سبيؿ المثاؿ التجمعات السكانية الضخمة نسبيا تناسبيا المقالب‬ ‫الكثيفة ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .4.3‬إتجاه الريح السائدة بالنسبة لممدينة ‪ :‬يجب أف يختار مكقع لمقمب في الجية المعاكسة التجاه الريح‬ ‫السائدة في البمدة أك المدينة حتى ال تنقؿ الريح الركائح ك الممكثات إلى البمدة أك المدينة ‪.‬ك كرشات تصميح لآلليات ‪.1‬طرؽ جيدة ضمف القمب تسمح بكصكؿ اآلليات إلى النقاط المحددة في كي الظركؼ المناخية‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .3‬المقمب مع الفرـ المسبؽ لمفضبلت ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .5‬الرأم العاـ ‪ :‬يؤثر الرأم العاـ لمسكاف المجاكريف لممقمب في الدكؿ المتقدمة صناعيا في تحديد بعد‬ ‫المقمب عنيـ ك شكؿ ىذا المقمب ‪.5‬العزؿ األرضي لمطمر النفايات المنزلية ك الصناعية غير الخطرة ‪:‬‬ ‫‪69‬‬ .‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .3.

‬‬ ‫يتككف نظاـ العزؿ ك التصريؼ األرضي لممطامر الصحية المعزكلة بطريقة اإلسفمت مف الطبقات‬ ‫التالية ك ذلؾ مف األعمى إلى األسفؿ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫تتـ عممية تقييـ فعالية طبقة العزؿ األرضية بطريقة اإلسفمت ك بدكف طبقات غضارية كتيمة عف‬ ‫طريؽ المسامية ‪ ،‬ك التي تعطي كمية المياه الراشحة مف خبلؿ طبقة العزؿ خبلؿ فترة زمنية محددة‪.‬‬ ‫ك أيضا كجكد طبقة التصريؼ التي تسرع في عممية التخمص مف المياه الراشحة ‪.)5Cm‬‬ ‫بنفس الكقت تكجد طرؽ تقنية أخرل لمعزؿ أسيؿ ك تعطي نتائج جيدة ‪ ،‬ك ىي طرؽ العزؿ باإلسفمت‪.‫ضمف نظاـ طبقات العزؿ األرضية تكجد أنظمة مختمفة‪ ،‬يجب أف تحقؽ ىذه األنظـ ة الشركط األساسية التالية‪:‬‬ ‫‪ .)3÷2mm‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .2‬طبقة إسفمتية عازلة سماكتيا (‪ ، )8Cm‬حجـ الفراغات فييا أقؿ مف ‪ 3 %‬ك طبقة إسفمتية‬ ‫حاممة بسماكة قدرىا(‪.‬‬ ‫‪ .5Cm‬سماكتيا (‪)15Cm‬مع‬ ‫طبقة مف اإلسفمت ‪ MCO‬بنسبة(‪ ) 2.1‬طبقة حماية ك فمتر سماكتيا (‪)30Cm‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫محقؽ نظاـ مؤلؼ مف ‪ 3‬طبقات مف الغضار سماكة كؿ منيا (‪ )25Cm‬ك سرعة جرياف مسامية‬ ‫قدرىا (‪.5 Kg/m2‬لكؿ متر مربع عمى أف تكزع بشكؿ منتظـ‬ ‫عمى طبقة البحص‪. )8Cm‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫بينما يتككف نظاـ العزؿ ك التصريؼ األرضي لممطامر الصحية المعزكلة بطريقة طبقات الغضار ك شرائح البكلي‬ ‫اتيميف مف الطبقات التالية ك ذلؾ مف األعمى إلى األسفؿ‪:‬‬ ‫‪ .2‬ثبات ىذه الطبقة تجاه العكامؿ الفيزيائية‪ ،‬الكيميائية ك البيكلكجية‬ ‫تتككف أنظمة العزؿ حسب نكعيا مف الطبقات التالية‪:‬‬ ‫‪ .4‬طبقة التربة األرضية المرصكصة‪.1‬ثبلثة طبقات غضارية كتيمة بسماكة (‪ )25Cm‬لكؿ منو‪.)5×7-10m/sec‬‬ ‫يحقؽ نظاـ اإلسفمت المؤلؼ مف طبقتيف مف اإلسفمت بسماكة ‪ )5×7-10m/sec( 8Cm‬لؿطبقة العازلة ك‬ ‫‪ )5×7-10m/sec( 8Cm‬لمطبقة الحاممة ك‪ 15Cm‬لطبقة التربة المرصكصة مسامية قدرىا (‪)5×7-10m/sec‬‬ ‫كمف المبلحظ أنو مع سماكات مف اإلسفمت ك التربة الحاممة المرصكصة)‪ ( 30Cm‬يمكف الحصكؿ عمى‬ ‫قيمة جيدة بالمقاربة مع ‪ 3‬طبقات غضارية سماكتيا (‪ )75Cm‬ك ذلؾ حسب الؾكد ك الخبرات المتبعة في‬ ‫سكيس ار ك ألمانيا‪. )30Cm‬‬ ‫‪70‬‬ .1‬طبقة فمتر سماكتيا (‪.2‬طبقات مف الببلستيؾ السميكة )‪.3‬طبقات حماية لمببلستيؾ مف الرمؿ الناعـ بسماؾ (‪.3‬طبقة مف المكاد الحصكية النظيفة المكسرة الكاممة التدرج (‪ )0.1‬منع تسرب المياه الراشحة خارج المطمر الصحي بأكبر قدر ممكف‪.

3‬طبقة مف البكلي اتيميف بسماكة ال تقؿ عف (‪. )5×7-10m/sec‬كيتـ أنشاء طبقة كاحدة مف الغضار في المطمر الصحي ك خصكصا في منطقة‬ ‫المطمر المقترح أف كانت كمية األمطار قميمة جدان‪.‫‪ .5 Kg/m2‬لكؿ متر مربع عمى أف تكزع بشكؿ منتظـ عمى طبقة البحص‪.5‬طبقة مف المكاد الحصكية النظيفة المكسرة الكاممة التدرج (‪ )0.5Cm‬سماكتيا (‪)15Cm‬مع طبقة مف‬ ‫اإلسفمت ‪ MCO‬بنسبة(‪ ) 2.‬‬ ‫يتككف نظاـ العزؿ ك تصريؼ األرضي المعتمد في عمميات العزؿ القاعدم لقطاعات النفايات المفزلية ك النفايات‬ ‫الصناعية غير الخطرة ك تصريؼ المياه الراشحة في المطمر الصحي مف نظاـ العزؿ بطريقة اإلسفمت ك ىك‬ ‫عمى الشكؿ التالي مف األعمى إلى األسفؿ كما مكضح في الشكؿ (‪.‬‬ ‫‪ .2‬طبقة حماية سماؾتيا (‪ )5Cm‬مف الرمؿ الناعـ‪.)1-5‬‬ ‫الشكؿ (‪)1-5‬‬ ‫‪71‬‬ .6‬طبقة التربة األرضية المرصكصة‪.4‬عمى األقؿ ‪ 3‬طبقات غضارية بسماكة (‪ )25Cm‬مجيزة ك مدحكلة بحيث تحقؽ مسامية ال تقؿ عف‬ ‫(‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫نتيجة قمة االمطار كاؿمياه الجكفية منخفض فقد تـ اعتماد طريقة العزؿ القاعدم باإلسفمت لقطاعات المطمر‬ ‫الصحي لمنفايات المنزلية ك العزؿ بطريقة البكلي إتيميف لقطاعات المطمر الصحي لمنفايات الصناعية الخطرة‪. )3mm‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .

3‬‬ ‫يتـ في المقالب التقميدية عممية رص كبيرة لمفضبلت التي كتمتيا الحجمية بيف‬ ‫(‪ )Kg/m3 450 ÷ 350‬كىذا‬ ‫يسيؿ كصكؿ اليكاء إلى الفضبلت المدفكنة ك بالتالي حدكث التحمؿ اليكائي لمفضبلت الذم ينتج عنو تحكيؿ‬ ‫اؿمكاد العضكية إلى غاز ثاني أكسيد الكربكف ك ماء‬ ‫‪ ،‬إف تحكيؿ المكاد العضكية إلى مكاد معدنية مف قبؿ‬ ‫الكائنات الحية الدقيقة يرافقو إرتفاع في درجة الح اررة ضمف كتمة الفضبلت ‪ ،‬كبالتالي تبخر الماء الناتج عف‬ ‫تحمؿ الفضبلت ‪.‬‬ ‫يصمـ مقمب الفضبلت المراقب مف أجؿ مدة استثمار‬ ‫‪ 20‬عاما أك أكثر لمتخمص مف فضبلت المدف لتغطية‬ ‫تكاليؼ اإلنشاء ‪ .5. )m 0.1.7‬ك تغطى كؿ طبقة فضبلت بطبقة تغطية مف مادة ساكنة مسامية ( تراب ‪ ،‬فضبلت اإلنشاء ك‬ ‫البناء ) تسمح بمركر اليكاء لكنيا مع ذلؾ يمنع كصكؿ ا لقكارض ك الحشرات ك تتراكح سماكة طبقة التغطية بيف‬ ‫(‪.5.‬‬ ‫‪72‬‬ .5‬أشكاؿ تنفيذ المقالب المراقبة ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫تحسب المساحة البلزمة لممقمب التقميدم تبعا لكمية الفضبلت ك كتمتيا الحجمية ك عمر استثمار المقمب ك عدد‬ ‫طبقات الفضبلت ك سماكة كؿ طبقة ‪ ،‬إال أف الفترة الزمنية الفاصمة بيف كضع طبقتيف متتاليتيف مف الفضبلت‬ ‫يجب أف ال تقؿ عف ستة أشير لضماف تطكر التحمؿ اليكائي في الطبقة األكلى ك ثبات ك درجة ح اررتيا ‪.‫الشكؿ (‪)2-5‬‬ ‫‪ .2÷0.4÷0.‬‬ ‫لتحقيؽ استثمار اقتصادم تجرم عمميات فرش الفضبل ت يكميا إذا كاف عدد سكاف المدينة حكالي‬ ‫‪100000‬‬ ‫نسمة أك أكثر ‪ ،‬بينما تجرم عمميات الفرش خبلؿ يكـ كاحد في األسبكع إذا كاف عدد السكاف ‪ 20000‬نسمة أك‬ ‫أقؿ ‪.‬أما مقالب فضبلت البمداف التي عدد ‪ 20000‬فما دكف فتصمـ لتخدـ مدة عشرة أعكاـ ‪.5‬المقالب اؿمراقبة التقميدية ‪:‬‬ ‫يتـ في المقالب المراقبة التقميدية نثر الفضبلت الخاـ ك فرشيا بحيث تؤلؼ طبقات سماكة الكاحدة منيا‬ ‫(‪ )m 1.

2‬طريقة المنخفضات الطبيعية أك االصطناعية ‪ :‬يمكف استعماؿ الكدياف كمقالب لمفضبلت ك في ىذه‬ ‫الحالة يجب تكفير مكاد التغطية لطبقات ا‬ ‫لفضبلت ‪ .1‬طريقة الحفر ك الخنادؽ ‪ :‬تستخدـ ىذه الطريقة في حالة ككف أرض المكقع مستكية أك مائمة قميبل ك‬ ‫ينبغي أف يككف مستكل سطح المياه الجكفية أخفض مف منسكب قاع الحفر ‪.‬‬ ‫ك يمكف تنفيذ الحفر لتشكيؿ خنادؽ ذات سطح أفقي مستطيؿ حي ث عرض أرضية الخندؽ يتراكح بيف‬ ‫(‪ ) 40÷25 m‬بينما طكؿ الخندؽ يتراكح بيف (‪ ، ) 150÷ 80 m‬كيمكف أف يككف السطح األفقي‬ ‫لمخندؽ مربع الشكؿ ك في ىذه الحالة تككف مساحة الخندؽ أكبر‪ .‬فإذا كانت المقالب المراقبة تقميدية‬ ‫يسكدد فييا التحمؿ اليكائي فيفضؿ أف ال يزيد العمؽ عف ستة أمتا ر‪ .‬كتستثمر الكدياف كمقالب لمفضبلت‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ .‬أما عمؽ الخندؽ فيتبع لعـ ؽ منسكب‬ ‫المياه الجكفية ك لنكعية التحمؿ البيكلكجي لمفضبلت في الخندؽ‬ ‫‪ .‬‬ ‫الشكؿ (‪)3-5‬‬ ‫ك لتنفيذ أسمكب الطمر الصحي لمفضبلت يكجد عدة أشكاؿ ‪:‬‬ ‫‪ .‬ك تتميز طريقة الحفر بتكفير مادة‬ ‫التغطية بصفة دائمة حيث يمكف التزكد بيا مف نكاتج الحفر المكضكعة عمى شكؿ أككاـ عمى جكانب‬ ‫الخنادؽ ‪.‬‬ ‫كما تعتبر مقالع الحجر كالمناجـ الميجكرة مكاقع ميمة لتنفيذ الطمر الصحي لمفضبلت ك ذلؾ لؤلسباب‬ ‫التالية ‪:‬‬ ‫‪ ‬إـ كانية استعماؿ األرض عمى طبيعتيا‪.‬‬ ‫‪73‬‬ .‫الشكؿ (‪ )3-5‬يكضح ذلؾ‪.

‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫بعد االنتياء مف عممية رص ك ضغط الفضبلت ك عندما يصبح مجمكع سماكة طمقات اؿ‬ ‫فضبلت الرقيقة‬ ‫المرصكصة حكالي (‪ )250÷150 Cm2‬ك ترص طبقة التراب أيضا ‪ ،‬ك عمى طمقة التراب ىذه تكضع طبقة‬ ‫ثانية مف الفضالت ك تخضع لعممية الرص ك عندما تصؿ سماكة الطبقة الثانية مف الفضبلت المرصكصة إلى‬ ‫(‪ )250÷150 Cm2‬نكرر عممية تغطية طبقة الفضبلت بطبقة مف التراب النظيؼ بسماكة (‪ )40÷30Cm2‬ك‬ ‫ترص طبقة التراب ك ىكذا نستمر في مؿء حفرة الطمر الصحي حتى يصؿ ارتفاع الطمر إلى القيمة الـ طمكبة‬ ‫تتـ عممية الطمر في مكقع المقمب مباشرة ‪ ،‬إذا كاف حاكيا عمى منخفضات أرضية أك تحفر خنادؽ إذا سمحت‬ ‫بذلؾ طبيعة األرض كاال فتنشأ في األراضي الصخرية صناديؽ سطحية خاصة مساحة كؿ منيا‬ ‫(‪ )3500÷3000m2‬الشكؿ (‪ )4-5‬يكضح ذلؾ ‪.‬‬ ‫‪ .‬يجب عدـ استخداـ ىذه الطريقة إال في‬ ‫حالة تعذر تنفيذ الطرائؽ السابقة ألنيا مكمفة اقتصاديا ‪.‬‬ ‫‪74‬‬ .‫‪ ‬تكفر مكاد التغطية مف بقايا مكاد ساكنة‪.‬‬ ‫‪ ‬إمكانية كسب المكقع الذم كاف مخربا ‪.‬‬ ‫‪ .5‬المقالب المراقبة الكثيفة ‪:‬‬ ‫مض مساحة األرض البلزمة الستيعاب الفضبلت نستخدـ المقالب المراقبة الكثيفة حيث تكزع الفضبلت عمى‬ ‫ؿتخؼ‬ ‫قاعدة حفرة الطمر ك تسكل ك ترص بكساطة مداحؿ خاصة ذات أكزاف معينة بحيث تصؿ اؿ‬ ‫كتمة الحجمية‬ ‫لمفضبلت المرصكصة إلى ( ‪ )1000÷800 Kg/m3‬كيجب القياـ بعمميات ضغط ك رص الفضبلت بكفاءة‬ ‫عالية كذلؾ لؤلسباب التالية ‪:‬‬ ‫‪ .1‬الستيعاب أكبر كمية ممكنة مف الفضبلت الصمبة ‪.5.3‬لمحد مف عممية االشتعاؿ الذاتي لمفضبلت نتيجة انخفاض نسبة اليكاء في كتمة الفضبلت المرصكصة‪.2.2‬لمنع تكاجد فجكات بمكف أف تأكم إلييا ك تتكاثر بيا الحشرات ك القكارض‪.3‬طريقة الحكض األرضي ‪ :‬تستخدـ ىذه الطريقة في حالة ككف التضاريس في المكقع ال تسمح بعمؿ‬ ‫خنادؽ ‪ ،‬ك يبدأ مشركع الطمر ببناء حكض أرضي مشكؿ مف جدراف استناديو ‪ ،‬ثـ تكضع الفضبلت‬ ‫ضمف الحكض عمى شكؿ طبقات تفصؿ بينيا مكاد التغطية ‪ .‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫الشكؿ (‪)5-5‬‬ ‫كإف ؿنسبة الرطكبة في الفضبلت تأثير عمى فعالية التحمؿ البلىكائي لمفضبلت ك عمى إنتاجية الغاز الحيكم ‪.‬‬ ‫لذلؾ ال بد مف تجييز حفر الطمر الصحي بمصارؼ لجمع المياه الممكثة لمنع كصكليا في المستقبؿ إلى المياه‬ ‫الجكفية الشكؿ (‪ )5-5‬يكضح نظاـ جمع المياه المرشحة‪.‬‬ ‫‪75‬‬ .‫الشكؿ (‪)4-5‬‬ ‫إف مسامية طبقات الفضبلت ؼ م القالب الكثيفة منخفضة ك كمية اليكاء المتكفرة في الفضبلت المرصكصة‬ ‫ضعيفة لذلؾ يستيمؾ في البداية األكسجيف المتكفر بعممية تحمؿ ىكائي ك بعد فترة يستيمؾ مجمؿ األكسجيف ك‬ ‫تتحكؿ عممية التحمؿ مف ىكائية إلى ال ىكائية مع إنتاج الغاز الحيكم الحاكم عمى الميتاف‬ ‫‪ ،‬كما أ ف مياه حفر‬ ‫الطمر الصحي الكثيؼ تككف محممة كثي انر بالممكثات ‪.

‬‬ ‫‪ ‬طبقات تغطية رممية يتـ رصيا أيضا‬ ‫‪76‬‬ .3‬‬ ‫تتراكح بيف ‪ 1.2‬ـ ‪.‬‬ ‫‪ ‬تستخدـ في حاؿ كانت المساحات‬ ‫المتكفرة محدكدة ‪.‬‬ ‫‪ ‬مقارنة بيف المطامر التقميدية ك المطامر الكثيفة ‪:‬‬ ‫الخاصية‬ ‫المطامر التقميدية‬ ‫المطامر الكثيفة‬ ‫المساحة كالحجـ‬ ‫‪ ‬تحتاج إلى تكفر مساحات كبيرة ‪.‫إف األىداؼ الرئيسية لطمر الفضبلت في المقالب الكثيفة ىي ضماف بدء جيد لع‬ ‫ـ لية إنتاج الغاز الحيكم ‪،‬‬ ‫كالسبيؿ لزيادة سرعة تحمؿ الفضبلت ك تحسيف نكعية ماء حفرة الطمر الصحي ىك التحكـ بالمحتكل المائ‬ ‫لمفضبلت ك يؤثر التحكـ بالمحتكل المائي عمى دكر العمميات التي تقكـ بيا الكائنات الحية الدقيقة‬ ‫م‬ ‫ك التي تتـ‬ ‫خبلؿ تحمؿ الفضبلت ‪ ،‬ك مفضؿ أف تككف ىناؾ حركة لمماء ضمف كتمة الفضبلت ‪ ،‬فحركة الماء تكفر البيئة‬ ‫المبلئمة لنقؿ العناصر الغذائية إلى الكائنات الدقيقة ك نقؿ ىذه الكائنات لتصؿ إلى العناصر الغذائية المتكفرة ك‬ ‫بالتالي تحفز حركة الماء إنتاج الغاز الحيكم ‪ ،‬كإف عدـ حركة الماء في كتمة الفضبلت يؤدم إلى خفض معدؿ‬ ‫نمك الكائنات الحية الدقيقة ك بالتالي تحفز حركة الماء إنتاج الغاز الحيكم ‪.001 m3/day‬ك في حاؿ كصكؿ نسبة الرطكبة إلى ‪ %70‬بتضاعؼ حجـ الغاز العضكم الناتج مكميا‬ ‫عف الكيمك غراـ مف الفضبلت ‪.‬‬ ‫‪ ‬الكتمة الحجمية لمفضبلت‬ ‫‪350‬‬ ‫‪3‬‬ ‫إلى ‪ 450‬كغ‪/‬ـ‬ ‫‪ ‬تخفيض كبير لعدد الخنادؽ البلزمة‬ ‫بسبب تخفيض حجـ الفضبلت نتيجة‬ ‫الرص ‪.5‬ـ ‪.‬‬ ‫إف معدؿ إنتاج الغاز الحيكم لكؿ (‪ )1Kg waste‬كاحد كيمكغراـ مف الفضبلت ذات نسبة الرطكبة ‪ %35‬يساكم‬ ‫(‪ . )0.‬‬ ‫‪ ‬أعداد خنادؽ كثيرة ‪.‬‬ ‫سماكات أكبر لطبقة الفضبلت حيث‬ ‫‪ ‬طبقات تغطية رممية بسماكة ‪0.5‬إلى ‪ 2.‬‬ ‫مف العمؿ عمى‬ ‫كاف خفض في المساحة البلزمة لممقمب الكثيؼ نتيجة لرص الفضبلت تظير عقبتاف ال بد‬ ‫معالجتيا ك ىما مياه حفر الطمر الصحي الكثيؼ ك الغاز الحيكم‪.‬ك يسمح بكضع‬ ‫بيف ‪ 0.‬‬ ‫‪ ‬كتمة حجمية كبيرة تتراكح بيف‬ ‫‪800‬‬ ‫‪3‬‬ ‫حتى ‪ 1000‬كغ‪/‬ـ‬ ‫االستثمار‬ ‫ك التشغيؿ‬ ‫‪ ‬يتـ اإلمبلء عمى طبقات بدكف‬ ‫‪ ‬يتـ اإلمبلء عمى طبقات مع رص‬ ‫رص الفضبلت بسماكات تتراكح‬ ‫كبير لمفضبلت ‪ .7‬إلى ‪ 1.

‬‬ ‫باعتبار أف اإلمبلء يتـ مع الرص ‪.‬‬ ‫المياه الناتجة عف‬ ‫تحمؿ الفضالت‬ ‫‪ ‬حمكلة ممكثات قميمة في المياه‬ ‫‪ ‬حمكلة ممكثات كبيرة في المياه الناتجة‬ ‫الناتجة بسبب ارتفاع درجة ح اررة‬ ‫‪ .‬يستيمؾ في البداية األكسجيف المتكفر‬ ‫‪ .‫بسماكة ‪ 0.‬‬ ‫رطكبة الفضالت‬ ‫‪ ‬ليس ليا تأثير عمى كفاءة التحمؿ‬ ‫‪ ‬ليا تأثير كاضح عمى فعالية التحمؿ‬ ‫البلىكائي ك عمى إنتاجية‬ ‫الغاز‬ ‫الحيكم‪.‬‬ ‫يستيمؾ مجمؿ األكسجيف ك تتحكؿ‬ ‫عممية التحمؿ إلى عممية ال ىكائية مع‬ ‫إنتاج الغاز الحيكم الحاكم عمى‬ ‫الميتاف ‪.4‬ـ ‪.‬لذلؾ ال بد مف تجييز ىذه الخنادؽ‬ ‫الفضبلت أثناء التحمؿ اليكائي‬ ‫بمصارؼ لجمع المياه الممكثة لمنع‬ ‫كبالتالي تبخر الماء الناتج عف‬ ‫كصكليا في المستقبؿ إلى المياه‬ ‫التحمؿ ‪ .‬‬ ‫‪ ‬يجب تأميف مدة زمنية بيف فرش‬ ‫طبقات الفضبلت ال تقؿ عف‬ ‫‪ ‬ال حاجة لتأميف المدة الزمنية تمؾ‬ ‫‪6‬‬ ‫أشير بيف الطبقة ك الطبقة التي‬ ‫تمييا ‪ .3‬إلى ‪ 0.‬‬ ‫لذلؾ يتـ إنشاء مصارؼ جمع المياه‬ ‫الممكثة ك تضخ ىذه المياه إلى خارج‬ ‫الحفرة لممعالجة ‪ .‬‬ ‫إلى ‪ 0.‬‬ ‫ك بالتالي يتـ التنفيذ خبلؿ مرحمة‬ ‫كاحدة فقط ‪ .‬كذلؾ لضماف تطكر‬ ‫التحمؿ اليكائي لكؿ طبقة ك ثبات‬ ‫درجة ح اررتيا ‪.‬‬ ‫التخفيؼ مف إصدار الركائح‬ ‫الكريية ك تخفيض حمكلة‬ ‫الممكثات في اؿمياه ‪.‬ثـ يعاد رشيا عمى‬ ‫‪77‬‬ .‬ك الذم يؤدم بدكره إلى‬ ‫الجكفية ‪.‬ك بعد فترة‬ ‫ينتج عنو عاز ثاني أكسيد‬ ‫بعممية تحمؿ ىكائي‬ ‫الكربكف ك الماء ‪.‬عمى عكس الخنادؽ‬ ‫التقؿيدية ‪.‬‬ ‫‪  .4‬ـ ‪.‬‬ ‫طبيعة‬ ‫تحمؿ الفضالت‬ ‫‪ ‬تحمؿ ىكائي كامؿ لمفضبلت‬ ‫‪.

2‬القضاء عمى الحياة النباتية في المناطؽ المجاكرة لممقمب إذا تكفرت تربة نفكذه تسمح بتسرب غاز‬ ‫الميتاف ك بالتالي تخفيض نسبة األكسجيف في التربة ك بالتالي اختناؽ جذكر النباتات ‪ ،‬كما يؤدم غاز‬ ‫الكربكف إلى مياجـ ة ك تخريب أساسات المنشآت المجاكرة ك تمديدات المياه ‪.‬‬ ‫التكمفة ك الناحية‬ ‫‪ ‬تكمفة إنشاء ك تشغيؿ مرتفعة‬ ‫االقتصادية‬ ‫نسبيا ‪.‬أثقؿ مف اليكاء‬ ‫أكؿ أكسيد الكربكف ‪CO‬‬ ‫ضعيفة‬ ‫ساـ‬ ‫االزكت‪N2‬‬ ‫‪%25_15‬‬ ‫خامد‬ ‫اليدرجيف ‪H2‬‬ ‫ضعيفة‬ ‫قابؿ ؿالحتراؽ‬ ‫النشادر‪NH3‬‬ ‫ضعيفة‬ ‫ركائح مميزة‬ ‫كبريت الييدركجيف‪H2S‬‬ ‫ضعيفة‬ ‫ساـ ‪ .‬السيما‬ ‫مكاد اإلنشاء ‪.‬‬ ‫نسبتو المئكية‬ ‫صفاتو‬ ‫نكع الغاز‬ ‫الميتاف ‪CH4‬‬ ‫‪50_60%‬‬ ‫مشتعؿ‪ .1‬إطبلؽ ركائح كريوة ناتجة عف كجكد غاز كبريت الييدركجيف ك التكلييف ‪.‫الحفرة لتأميف الرطكبة البلزمة ‪.6.‬أخؼ مف اليكاء‬ ‫ثاني أكسيد الكربكف ‪CO2‬‬ ‫‪20_30%‬‬ ‫خانؽ‪ .‬‬ ‫إف تككيف الغاز الحيكم الحاكم عمى نسبة تتراكح بيف‬ ‫(‪ )%60÷50‬ك أحيانا ‪ %70‬مف غ از الميتاف يسبب‬ ‫العديد مف المشاكؿ في مكقع المقمب أك جكاره منيا ‪:‬‬ ‫‪ . C7H8‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ ‬تخفيض كبير في التكمفة‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬ذك رائحة كريية‬ ‫‪78‬‬ .5‬الغاز الحيكم في حفر الطمر الصحي الكثيؼ ‪:‬‬ ‫نتيجة لعممية ضغط الفضبلت تصبح حفر الطمر الصحي فقيرة باألكسجيف‬ ‫‪ ،‬لذا تقكـ الكائنات الحية الدقيقة‬ ‫اليكائية أكال باستيبلؾ األكسجيف المكجكدة في مكاف الطمر خبلؿ فترة قصيرة (أسبكع تقريبا ) ثـ تتحكؿ عمميات‬ ‫التحمؿ إلى عمميات الىكائية ينتج عنيا الغاز الحيكم الحاكم عمى غاز الميتاف ك غيره مف الغازات كما في‬ ‫الجدكؿ ‪.

‫أكسجيف ‪O2‬‬ ‫‪%2‬‬ ‫بخار الماء‪H2O‬‬ ‫متغيرة‬ ‫التكلييف‪C7H8‬‬ ‫ضعيفة‬ ‫رائحة كريية جدا‬ ‫‪ .‬‬ ‫إف التحمؿ البلىكائي لطف كاحد مف الفضبلت المنزلية في المقمب يمكف أف ينتج خبلؿ الخمس سنكات األكلى‬ ‫مف (‪ )50÷30m3gas‬مف غاز الميتاف ‪ ،‬كىذا اإلنتاج يكافؽ لتحمؿ الجزء السيؿ اؿـ تخمر مف المكاد العضكية أما‬ ‫الجزء الصعب اؿـ تخمر فيتطمب مدة أطكؿ قد تصؿ إلى عشريف عاـ ‪.‬‬ ‫الشكؿ (‪ )6-5‬يعطي مثاال عف مقدار تكليد الغاز في المطمر حيث يمؤل ب ‪ 100000 ton‬نفايات بالسنة عمى‬ ‫مدل ‪ 20‬سنة‪.‬‬ ‫‪79‬‬ .3‬حدكث انفجارات ك حرائؽ إذ إف الميتاف يشكؿ مزيج غازم متفجر عندما تصؿ نسبتو في اليكاء بيف‬ ‫(‪ )%10÷5‬حسب التفاعؿ التالي ‪:‬‬ ‫حيث يظير التفاعؿ ضركرة ككف فسبة الميتاف إؿل األكسجيف ‪ ، %25‬ك بالتالي نسبة الميتاف إلى‬ ‫اليكاء ‪.‬‬ ‫يمكف تحديد نجاعة إنتاج غاز الميتاف في كتمة الفضبلت مف تحميؿ تركيب ماء حفرة الطمر ‪ ،‬فإذا أشار التحميؿ‬ ‫إلى نسب عالية لمكربكف العضكم كاآلزكت مع رقـ ىيدركجيني منخفض (أدنى مف ‪ )7 PH‬فإننا نستنتج أف ماء‬ ‫حفر الطمر حديث التككيف ك إنتاج الميتاف ضعيؼ لـ يتطكر بعد ‪. %5‬‬ ‫بيد أف الغاز الحيكم يتمتع بطاقة كامنة نتيجة الحتكائو عمى نسبة‬ ‫(‪ )%60÷50‬مف غاز الميتاف الذم يمتمؾ‬ ‫قدرة ح اررية (‪)6500 kcal‬لكؿ متر مكعب ‪ ،‬لذلؾ مف المفيد جمع الغاز الحيكم الناتج عف عممية التحمؿ‬ ‫البلىكائي لمفضبلت المرصكصة ‪.

C‬في حالة شبكة الجمع األفقية عمى مسافة متريف فكؽ أرضية المقمب‪.V.6.‬‬ ‫بيد أنو عندما يككف المقمب مشبع بماء حفر الطمر مع إمكانية غمر مجمؿ أك جزء مف آبار االلتقاط‬ ‫‪ ،‬ينبغي‬ ‫حفر آبار بأقطار ( ‪ )700mm‬ك مجيزة بأعمدة ‪ P.V.V.‬‬ ‫أما في حالة جمع الغاز مف آبار االلتقاط بكساطة شبكة أفقية مطمكرة فيجب أف تككف مادة الشبكة مقاكمة‬ ‫ميكانيكيا كالبكلي اتيميف كالكثافة العالية ‪ ،‬كما يجب أف تحمى الشبكة بكساطة رمؿ ناعـ لتجنب أم خطر انثقاب‬ ‫في األنابيب ‪. )4 mm( P.C‬‬ ‫اؿ‪ P.‬‬ ‫يجمع الغاز العضكم مف ىذه اآلبار بكساطة شبكة أفقية مطمكرة أك جكؼ‬ ‫ينجز حفر اآلبار بكساطة آلة ثقب بقطر (‪ )300 mm‬حتى أسفؿ طبقة فضبلت في المقمب ‪ ،‬كتكضع أنابيب‬ ‫داعـ ة لتجنب إنييار فتحة البئر ‪ ،‬ك يدخؿ في الثقب عمكد مف ػاؿ ‪ P.V.V.C‬بقطر (‪ )400 mm‬لمسماح بكضع مضخة غا طسة‬ ‫لسحب الماء ‪ .V.)150 mm‬‬ ‫اؿ ‪ P.5‬استرجاع الغاز العضكم مف مقمب انتيى مؿئق ‪:‬‬ ‫يتـ االسترجاع عف طريؽ حفر عدة آبار التقاط شاقكلية يتراكح البعد بيف بئريف متتالييف مف‬ ‫(‪ )80÷60 m‬ك‬ ‫ية ‪.‬‬ ‫‪80‬‬ .C‬مف أنابيب مميئة في رأس البئر ك مف أنابيب ذات فتح ات محيطية عرضية عمى باقي‬ ‫كتتككف أعمدة ػ‬ ‫الطكؿ ‪ ،‬عرض كؿ ثقب عرضي في أنابيب ػاؿ ‪.1.‫الشكؿ (‪)6-5‬‬ ‫‪ .C‬بحجارة‬ ‫كيتـ كصؿ األنابيب ع ف طريؽ الشد بمكلب ‪ ،‬ك تممئ المسافة الحمقية بيف فتحة البئر ك عمكد ػ‬ ‫ك حصى ‪.‬تتكقؼ أعمدة ػاؿ‪ P.C‬بقطر (‪.

‬‬ ‫إال أف كضع مصارؼ أفقية لجمع الغاز العضكم يصاحبو عقبتاف ‪:‬‬ ‫‪81‬‬ .‬كيتـ حجز مياه تكثيؼ البخار المكجكد في الغاز العضكم‬ ‫بكساطة اسطكانة تفريغ مكضكعة في طرؼ الشبكة ‪.C‬المثقب قطر ىذا العمكد (‪ )150 mm‬مف أجؿ تجنب تشؾؿ مزيج غازم انفجارم ضمف‬ ‫بعمكد مف ػ‬ ‫نيام االستثمار لكؿ حفرة في‬ ‫ة‬ ‫المسافة الحمقية بيف البئر كالعمكد ‪ ،‬كتممئ ىذه المسافة بحجارة ك بحصى بعد‬ ‫المقمب ك تكصؿ آبار االلتقاط في ىذه الحفرة بشبكة جمع أفقية مطمكرة أك جكية ‪.‬‬ ‫يجب كضع مشاعؿ منفردة عمى رأس كؿ بئر مف أجؿ حرؽ الغاز الع ضكم بانتظار كصؿ اآلبار إلى الشبكة‬ ‫األفقية لجمع الغاز العضكم مف أجؿ التقاط الغاز الحيكم بفعالية ‪ ،‬كيجب تجنب كجكد الماء ضمف اآلبار لذلؾ‬ ‫تكضع مضخة الغاطسة ‪.5‬استرجاع الغاز الحيكم مف مقمب قيد االستثمار ‪:‬‬ ‫في حالة مقمب قيد االستثمار تنشأ تجييزات جمع الغاز العضكم بالتدرج مع مؿء حفرة الطمر ك يمكف اعتماد‬ ‫شكميف لتجييزات االسترجاع ‪.V.‬‬ ‫‪ ‬تجييزات أفقية لمجمع ‪:‬‬ ‫يسمح الجمع األفقي باسترجاع الغاز باسترجاع الغاز الحيكم منذ بداية إنتاجو ك أثنا ء كؿ مرحمة استثمار لممقمب‪.‫يبيف الشكؿ (‪ )7-5‬إحدل نماذج تجييزات جمع الغاز العضكم مف آبار النقاط الشاقكلية مكصكلة إفراديا‬ ‫ك‬ ‫األقنية األفقية مطمكرة كـ كصكلة لنظاـ قياس ‪ .2.‬‬ ‫‪ ‬تجييزات شاقكلية لمجمع ‪:‬‬ ‫تنشأ آ بار التقاط لمغاز الحيكم المتككف في المقمب لتككف في ىذه الحالة آبار االلتقاط عبارة عف مجرل مف‬ ‫البيتكف المثقب قطر مجرل (‪ )1050 mm‬ك مفرغ ىذا المجرل بالتدرج مع ممئ المقمب ‪ ،‬كيزكد كؿ بئر التقاط‬ ‫اؿ ‪ P.6.‬‬ ‫الشكؿ (‪)7-5‬‬ ‫‪ .

2‬مف جية أخرل إف لـ تكضع المصارؼ بعناية فيي تصرؼ الغسالة كالغاز العضكم في آف كاحد معا‪.‫‪ .1‬مف جية عمى المصارؼ‬ ‫حيث تتأثر بمقاكمة قكل الجر ك الضغط التي تخضع ليا كىي في كسط‬ ‫الفضبلت بعد الطمر‬ ‫‪ .‬ثـ يسخف الغاز بإدارة مكلد كيربائي ك منو يتـ الحصكؿ عمى الطاقة الكيربائية التي تباع لممنازؿ ك‬ ‫المنشات القريبة ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫تستخدـ أقنية مف مادة البكلي أنيميف العالي الكثافة ذات السماكة (‪ )10 mm‬ك مثقبة ك يجب أف تكضع األقنية‬ ‫ضمف كتمة الفضبلت مع ميؿ كافي لتجنب حشك األقنية مف جراء تجمع الماء ‪.7.5‬استخداـ الغاز الحيكم الناتج عف حفر الطمر في تكليد الكيرباء ‪:‬‬ ‫بعد جمع اؿغاز الحيكم الناتج عف تحمؿ الفضبلت في شبكة خاصة ‪ ،‬يدفع إلى كحدة معالجة تشمؿ ترشيح الغاز‬ ‫لفصؿ قطرات الماء ك المكاد الصمبة المعمقة‬ ‫‪ ،‬ثـ ينقى الغاز مف المكاد القابمة لمتكاثؼ بتعريضو عدة مرات‬ ‫لعمميات ضغط ك تبريد كتكثيؼ ‪ ،‬ك تعاد المكاد المتكاثفة لحفر الطمر الصحي لممساعدة في عممية التحمبلت‬ ‫الحيكية ‪ .‬‬ ‫‪82‬‬ .

2‬نحسب حجـ الغاز العضكم الناتج سنكيا عف كتمة الفضبلت المجمعة خبلؿ العشرة أعكاـ ‪:‬‬ ‫بما أف نسبة غاز الميتاف في الغاز العضكم ‪ %70‬فالقدرة الح اررية الدنيا لمغاز الحيكم ‪:‬‬ ‫فيككف الكمكف الطاقي السفكم في كتمة الفضبلت في المقمب بعد عشرة أعكاـ مف بدأ استثماره ‪:‬‬ ‫ى‬ ‫‪83‬‬ .3 m‬بينما سماكة‬ ‫طبقة التغطية السطحية(‪ )9.0 m‬كالمطمكب ‪:‬‬ ‫‪ .‫تطبيؽ عددم ‪:‬‬ ‫بمدة عدد سكانيا ‪ 30000‬نسمة ‪ ،‬يخمؼ الفرد الكاحد(‪ )0.1‬حساب مساحة المقمب البلزمة الستيعاب فضبلت البمدة لمدة عشرة أعكاـ ‪.‬‬ ‫‪ . )6500kcal/m3‬فاحسب الكمكف الطاقي السنكم في المقمب بعد عشرة أعكاـ مف بدء استثماره ‪.8×30000×356×10=87600000 kg=87600 T‬‬ ‫أما حجـ الفضبلت بإدخاؿ فعؿ الرص فيساكم ‪:‬‬ ‫فتككف مساحة المقمب البلزمة الستيعاب ىذه الفضبلت ‪:‬‬ ‫‪ .1‬نحسب كمية الفضبلت الناتجة عف البمدة خبلؿ العشرة أعكاـ بفرض أف عدد السكاف يبقى ثابتا ‪:‬‬ ‫‪M = 0.‬‬ ‫الحؿ ‪:‬‬ ‫‪ .8kg/day‬مف الفضبلت البمدية الغير قابمة لبلسترجاع‬ ‫يراد إنشاء مقمب كثيؼ مع رص لمفضبلت بحيث ينخفض حجـ الفضبلت إلى النصؼ فإذا كانت الكتمة‬ ‫الحجمية لمفضبلت قبؿ الرص (‪ )250kg/m3‬كعدد طبقات الفضبلت في المقمب ثبلثة سماكة الكاحدة منيا‬ ‫(‪ )1.2‬إذا ضبطت جميع العكامؿ المؤثرة عمى فعالية اليضـ البلىكائي لمفضبلت بحيث تككف نسبة غاز‬ ‫الميتاف في الغاز العضكم‬ ‫‪ %70‬فإذا عممت أف القدرة الكامنة الح اررية الدنيا لمميتاف تساكم‬ ‫(‪ .6 m‬بعد الرص ك يفصؿ كؿ طبقتيف متتاليتيف مف الفضبلت طبقة تغطية بسماكة (‪ ) 0.

‬ك ما لـ تتطكر ك تنطبؽ تكنكلكجية أكسع ا‬ ‫نقصاف حاد في كميات النفايات االمتكلدة إذا نياية تقنية الحرؽ ستعني تحكيؿ كؿ النفايات التي أعدت لمحرؽ‬ ‫لدفنيا بالمطامر ‪ .‬ك تفضيؿ‬ ‫إحدل الطرؽ لمتخمص مف النفا يات عف األخرل ليس مسألة أييما تؤثر عمى البيئة ك أييما ليس ليا تأثي ار بيئيا‬ ‫سمبيا لكف مسألة أييما أقؿ ضر ار ‪.6‬مقارنة بيف تقنية الحرؽ (الترميد) لمنفايات ك الطمر ‪:‬‬ ‫انتقدت عممية حرؽ ا لنفايات الصمبة كثي انر ‪ ،‬كالعديد مف ممف انتقدكا عممية حرؽ النفايات إلنتاج الطاقة يجيمكف‬ ‫أنيـ بقكليـ ال لؤلفراف ىـ حقيقة يقكلكف نعـ لممطامر ( مكاقع دفف النفايات ) ‪.‬فتقريبا نصؼ الغاز المنبعث مف مكاقع دفف النفايات‬ ‫ىك الميثاف بينما النصؼ اآلخر ىك أكؿ أكسيد الكربكف ‪.1.‬‬ ‫‪84‬‬ .‬‬ ‫المطامر أمضا مصدر إلنبعاثات الغازات المسببة لمسرطاف ‪ .‫الفصلىالدادس‬ ‫‪ .‬‬ ‫ك نسبة قميمة مف الغاز يككف عمى شكؿ كمكريد ك بنزيف الفينيؿ ‪.‬‬ ‫مكاقع دفف النفايات ك الحرؽ إلنتاج الطاقة مف النفايات ك مرض السرطاف ‪:‬‬ ‫أكثر مف تسع أعشار مف حاالت اإلصابة بالسرطاف التي يمكف أف ترتبط بأفراف الحرؽ سبب‬ ‫ىا المكاد السامة‬ ‫الديككسيف ”‪ “Dioxin‬ك الفيكريف ”‪ “furans‬ىذه اإلنبعاثات الكيميائية ( كلك أنيا بنسب يمكف السيطرة عمييا ) ك‬ ‫المكاد المسرطنة التي أنتجت أثناء عممية الحرؽ يجعؿ مف عممية معالجة النفايات الصمبة بالحرؽ إلنتاج الطاقة‬ ‫تقنية مسببة لمسرطاف ‪.‬مثؿ ىذه الطريقة مف إعادة التكج يو قد ال تككف أكثر الطرؽ رغبة فقد استخدمت المطامر بكثرة‬ ‫كليا تقميد قديـ ‪ ،‬لكف ىذا ال يعني أنيا أقؿ ضر انر مف الحرؽ لمعالجة النفايات ‪.‬‬ ‫فكما الحرؽ يكلد غازات ساـ ة الطمر أيضا ليا إشعاعات غازية ضارة ك تأثي ار سمبيا عمى البيئة‬ ‫‪ .‬‬ ‫ىاتيف المادتيف الكيماكيتيف قما مف ممكثات اليكاء الخ طيرة ) ‪ ، (hazardous air pollutants‬كما عرفيـ‬ ‫تعديؿ قانكف الكاليات المتحدة األمريكية لميكاء النقي أم مف ممكثات اليكاء الخطرة التي ليا أكبر تأثير سرطاني‬ ‫عمى اإلنساف ‪.‬‬ ‫ظمت تقنية خزف النفايات في المطامر اإلستراتيجية األساسية التقميدية إلدارة النفايات في شماؿ أمر‬ ‫يكا ك في‬ ‫نتشا ار لمعالجة النفايات الصمبة‬ ‫أك يحدث‬ ‫أكركبا لفترة طكيمة ‪ .

‬فالمكاد‬ ‫‪ furans ، dioxins‬ال‬ ‫تتحمؿ ‪.‬‬ ‫‪85‬‬ .07‬‬ ‫حرؽ النفايات الصمبة باإلضافة إلى مادة اؿ‬ ‫‪furan‬‬ ‫السامة ‪.‬‬ ‫إضافة إلى أف الدراسات لبلتجاىات االصدارية ك أنماط تدفؽ الغاز كشفت‬ ‫أف عدد الناس اؿ ذيف متعرضكف‬ ‫إلشعاعات المكاد المسرطنة الناتجة عف الطمر أكبر مف عدد األشخاص التي تتع رض لئلشعاعات مف األفراف ‪.‬‬ ‫فاألفراف قد تشكؿ تيديدا بالسرطاف لكف دفف النفايات يشكؿ تيديدا أكبر ‪.‬‬ ‫يمكف أف نستنتج مف الجدكؿ بأف احتماؿ اإلصابة بالسرطاف الناتج عف تقنية الطمر أكبر مقارنة بالناتج مف تقنية‬ ‫الحرؽ عندما نتعامؿ مع نفس الكمية مف النفايات ‪ ،‬ك ال بد أف ننكه ىنا أف المكاد المسرطنة تتحمؿ‬ ‫الناتجة عف تقنية الطمر تتحمؿ إلى مكاد أقؿ ضر ار‬ ‫مع الكقت بينما المكاد السامة‬ ‫‪ .‬‬ ‫الجدكؿ التالي نسبة أخطار السرطاف مف النشاطات المختمفة ‪:‬‬ ‫النشاط‬ ‫احتماؿ اإلصابة مف مميكف شخص‬ ‫‪4640‬‬ ‫بقية مبيدات حشرات عمى الطعاـ الطازج‬ ‫‪180‬‬ ‫مستكل بنزيف المقبكؿ‬ ‫‪18‬‬ ‫دفف ‪ 1500‬طف باليكـ في مكقع دفف النفايات ك‬ ‫استنشاؽ فقط إلشعاعات كمكريد الفينيؿ الناتجة‬ ‫حرؽ ‪ 1500‬طف باليكـ نفايات ك تكليد مكاد ناتجة عف‬ ‫‪0.‬‬ ‫بفرض أف كثافة السكاف متماثمة ‪.‫كاف أفراف الحرؽ تنتج البنزيف كبئر لكف الطمر ينتج مئات األضعاؼ ما ينتجو الحرؽ ك كما األف ار‬ ‫ف الحرؽ‬ ‫لممطامر أيضا آليات لمتحكـ بالتمكث الذ م تنتجو ‪ ،‬لؾنيا بالحالة المثالية قادرة عمى أر( ‪) % 80 ÷ 60‬مف‬ ‫الغاز المنبعث ‪.‬‬ ‫كتكصؼ حياة كمكريد الفينيؿ في التربة الطبيعية سنتاف ( ك يعتبر ىذا كقت طكيؿ ) بينما نصؼ حياة البنزيف‬ ‫حسب الظركؼ يمكف أف تككف تقريبا ‪ 13‬يكـ أك أقؿ ‪.

2.‫‪ . )2-6‬‬ ‫الشكؿ (‪)2-6‬‬ ‫‪86‬‬ .‬‬ ‫الشكؿ (‪ )1-6‬يبيف إشعاعات )‪ (NMOC‬الناتجة مف بعض الطرؽ إلدارة النفايات‬ ‫كإف إصدارات ثاني أكسيد الكربكف الصادر مف مكاقع دفف اؿنفايات أكثر منو في عممية الحرؽ الشكؿ (‪.6‬المطامر ك الحرؽ إلنتاج الطاقة ك غازات الدفيئة ‪:‬‬ ‫الييدرككربكف الخالي مف الميثاف ( )‪ ) Non-methane hydrocarbon(NMOC‬ىي مادة تساىـ في ارتفاع‬ ‫درجة ح اررة األرض ك ىي تف تج عف كبل عمميتي الطمر ك الحرؽ ‪ ،‬عمما إف النسبة الناتجة عف عممية الحرؽ‬ ‫ىي أقؿ بكثير مف مكاقع دفف النفايات كالشكؿ (‪ )1-6‬يكضح ذلؾ‪.

‬‬ ‫كبالتالي فإف البيانات السابقة أكضحت أف الطمر مقارنة مع الحرؽ إلنتاج الطاقة يعتبر أكثر‬ ‫ان‬ ‫‪87‬‬ .)3-6‬‬ ‫الشؾؿ (‪)3-6‬‬ ‫ضرر ‪.‫ك إف مقدار إنتاج النفايات بالنسبة لمقدار المعالجة ك طريقتيا حسب الشكؿ (‪.

7‬دراسة تكاليؼ اإلنشاء كالتكاليؼ الكمية‪:‬‬ ‫عمبل باقتصاديات الدكؿ التي تكجيت نحك اقتصاد التنمية كاقتصاد المعرفة كما أصبح يسمى االؽتصاد األخضر‬ ‫ضمف مفاىيـ ىيئة االمـ المتحدة كالذم حدد األ سس إلطبلؽ االستثمار النظيؼ في الطاقة الذاتية لممجتمعات‬ ‫‪،‬استثمار المكارد الطبيعية لمدكؿ بالطريقة النظيفة‬ ‫البشرية مف استثمار الطاقات البشرية في فرص عمؿ‬ ‫‪،‬‬ ‫استثمار الطاقات المتجددة كالمكارد الطبيعية المتجد دة ‪ ،‬االستثمار في اليدر الحاصؿ في اقتصاديات الدكؿ‬ ‫كالناتج عف الخطط النمطية التقميدية ‪.1‬تحديد كمية النفايات الصمبة المنزلية كنكعيتيا ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .5‬تحديد مكقع مركز التجميع الفرعي كالمراكز الثانكية لجمع النفايات‬ ‫الصمبة المنزلية كالصناعية غير‬ ‫الخطرة مف الحاكيات ‪.3‬دراسة طرؽ جمع النفايات المنزلية ‪:‬‬ ‫‪ ‬مباشرة عف طريؽ عماؿ النظافة ‪.‬‬ ‫‪ .‫الفصلىالدابعى‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ ‬بطرؽ أخرل ‪.‬‬ ‫‪ ‬كضعيا في حاكيات مف قبؿ المكاطنيف في أماكف محددة ‪.‬‬ ‫‪ .7‬دراسة أكلية لطرؽ معالجة النفايات الصمبة المنزلية كالصناعية غير الخطرة كمقارنتيا مف النكاحي الفنية‬ ‫كاالقتصادية كالبيئية ( الطمر الصحي ‪،‬أك حرقيا لتحكيؿىا إلى طاقة ) ك إختيار الطريقة األفضؿ ‪.8‬تحديد مكقع الطمر أك ـ كقع منشآت معمؿ الحرؽ لتحكيؿىا إلى طاقة حسبما يتـ االختيار نتيجة لمدراسة‬ ‫األكلية‪.‬‬ ‫ثـ إلى المقمب‬ ‫إلى مركز التجميع الفر عي كمف ّ‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .6‬تحديد كسائؿ النقؿ البلزمة لنقؿ النفايات مف الحاكيات‬ ‫الرئيسي أك محطات الحرؽ‪.‬‬ ‫‪88‬‬ .‬‬ ‫‪ .4‬دراسة طرؽ جمع المخمفات الصناعية ‪:‬‬ ‫‪ ‬بكاسطة آليات خاصة ليذا الغرض ‪.‬‬ ‫كيمكف أف نبدأ بإدارة النفايات الصمبة بتحديد الشركط الفنية كتحديد دفتر الشركط إلقامة المحارؽ ك المطامر‬ ‫الصحية ‪.2‬تحديد كمية النفايات الصمبة الناتجة عف كؿ صناعة كتصنيفيا حسب خطكرتيا (غير خطرة ‪ ،‬خطرة ‪،‬‬ ‫خطرة جدان ) ‪.1.‬‬ ‫حيث تقدـ دراسة أكلية تتضمف ما يمي ‪:‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫المنشة التي يجب استخداميا يجب معرفة محتكل المادة العضكية مف النفايات ك باؿتالي ال‬ ‫أ‬ ‫كعند إختيار نكع‬ ‫يجكز طمر النفايات التي يككف محتكاىا العضكم أكبر مف ‪.‬‬ ‫م )‪.‬‬ ‫‪ .2.‬‬ ‫كاف المردكد االقتصادم لمحرؽ بعد ‪ 20‬سنة مقارنة بالمطمر الصحي ىك مردكد إيجابي ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .12‬اقتراح ىيكؿ تنظيمي إلدارة النفايات الصمبة لممد ف الصناعية ‪.15‬تقدير قيمة االستثمار الكمية ككمفة التشغيؿ السنكية ‪.‬‬ ‫‪ . % 5‬ألف تكاليؼ مراقبة كضبطو المعالجة البيئية‬ ‫ىي مكمفة كبيرة جدان‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .9‬تحديد كسائؿ النقؿ البلزمة لنقؿ النفايات الصمبة مف المقمب الفرعي إلى‬ ‫مكقع المعالجة ( المطمر أك‬ ‫منشآت معمؿ الحرؽ لتحكيؿىا إلى طاقة‪.‬‬ ‫إف تكمفة الحرؽ المثمى(كحدة اؿحرؽ) لمطف الكاحد لمنفايات (‪ 10000‬ليرة سكر ة‬ ‫بالتالي يجب أف يباع الكيمككاط الكاحد مف (‪ 15‬كحتى ‪ 20‬ليرة سكرية ) في حيف أف التكمفة الحالية لمكيمككاط‬ ‫الساعي (‪ 600‬دكالر ضمف المحطة ) كبالتالي فإف تكمفة حرؽ مشتقات النفط في سكريا لتكليد الكيرباء مف حرؽ‬ ‫‪89‬‬ .14‬اقتراح نمكذج مالي إلدارة النفايات الصمبة عمى مبدأ "الممكث يدفع "‪.‬‬ ‫ك حتى يككف حرؽ النفايات اقتصادم يجب أف تمتمؾ النفايات قيمة احتراؽ أعمى مف‬ ‫(‪ )11 MJ‬لمكيمكغراـ‬ ‫الكاحد كعبلكة عؿل ذلؾ حتى يتـ االحتراؽ مف تمقاء نفسو (إحتراؽ ذاتي دكف مكاد حرؽ إضافية كديزؿ) يجب أف‬ ‫تمتمؾ قيمة احتراؽ أكبر مف (‪ )7MJ‬لمكيمكغراـ ‪ .‬كاف النفايات في سكريا ليا قيمة احتراؽ (‪ )7 MJ‬كذلؾ ألف‬ ‫محتكاىا العضكم (محتكل الرطكبة) عالي جدان ‪.11‬تقدير حجـ المحرقة المطمكبة لحرؽ النفايات الصناعية بالغة الخطكرة مع مكاصفاتيا الفنية ككمفة‬ ‫االستثمار كالتشغيؿ‪.17‬كضع خطة لتأىيؿ كتدريب عناصر التشغيؿ كاإلدارة ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .13‬اقتراح إطار قانكني مف أجؿ السيطرة عمى النفايات كحماية البيئة ‪.10‬إعداد دراسة أكلية لطريقة المعالجة المقترحة ـف النكاحي المالية كالفنية ‪.16‬تقدير عدد العامميف البلزميف في كؿ مرحمة كمؤىبلتيـ العممية ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫كبناء عمى النتائج تنجز‬ ‫بعد إنياء ىذه المر حمة مف الدراسة‬ ‫ن‬ ‫الدراسات التفصيمية لكؿ مالو عبلقة بالمشركع ‪،‬‬ ‫كتكمؼ جيات تخصصية لمدراسات التنفيذية المحطة المطمكبة ‪.7‬التكمفة المالية لحرؽ النفايات‪:‬‬ ‫أف عممية حرؽ النفايات مقارنة بالطرؽ الحالية ىي مف أفضؿ الطرؽ ك خصكصا بالنظر إلى الجدكل‬ ‫االقتصادية كالمشاكؿ البيئية اؿمستقبمية لممطمر الصحي ك الذم يعتبر مف أسكء طرؽ التخمص مف النفايات‪.‫‪ .

3‬طف‪ /‬ا‬ ‫تكمفة كحدة الحرؽ = ‪ 30 = 300000 ×10000‬مميار ليرة سكرية‬ ‫ك تمراكح ىذا الرقـ في المانيا ‪ 120‬يكرك (‪ 8500‬ليرة سكرية ) لمنفايات التي ليا قيمة احتراؽ عالية أكثر مف‬ ‫( ‪ )MJ/kg 10‬كحتى ‪ 350‬يكرك (‪ 25000‬ليرة سكرية ) لمنفايات الخطيرة كذات قيمة االحتراؽ‬ ‫أقؿ مف‬ ‫( ‪.3.‬‬ ‫ػلؿ ‪ 10000‬ليرة السابقة ‪ 5000‬ؿتصبح ة‬ ‫كعالميا فإف معظـ الدكؿ تعتمد عمى الحرؽ لمتخمص مف النفايات ؼ بريطانيا تحرؽ ‪ % 90‬مف نفاياتيا لتحكيميا‬ ‫إلى كيرباء ‪ ،‬الياباف ‪ ، %85‬أميركيا ‪.35‬ليرة سكرية)‪.‬‬ ‫‪ 200‬دكالر فسيصبح الحرؽ‬ ‫‪ .2 ton/ton‬باإلضافة لمصيانة كدفع تؾاؿيؼ العمالة ك تكمفة‬ ‫معمؿ الحرؽ( ‪ 1000000‬ليرة ‪ x‬كمية النفايات بالسنة مقدرة بالطف) ‪.‬السنة = ‪ 300000‬طف سفك ام‬ ‫= ‪ 1000000‬نسمة × ‪ 0.7‬التكمفة المالية ؿطامر الففايات الصحية ‪:‬‬ ‫تعتبر المطامر الصحية مف الطرؽ الجيدة لمتخمص مف النفايات مقارنتان مع المطامر الغير مجيزة أك العشكائية‬ ‫المكشكفة ‪ ،‬حيث نستطيع مف خبلليا تقميؿ أثر ا‬ ‫لتمكث البيئي إلى نسب مقبكلة فيي تر تبط بقدرة المطمر‬ ‫كالتجييزات المعدة لو عمى استقباؿ النفايات إلنتاج الغاز (غاز الميتاف)‪.‬‬ ‫ضؼ‬ ‫كرفع القيمة الح اررية سكاء عف طريؽ التجفيؼ أك عف طريؽ الفرز الميكانيكي تكنكلكجيا ممكف كلكف سي ا‬ ‫تكمؼ ‪ 1‬كيمككاط ساعي (‪ 40 .)2011‬‬ ‫إف تكمفة الحرؽ المثمى لمطف الكاحد لمنفايات تتضمف معالجة الغازات (‪ )800 ÷ 600 m3/ton‬كالمياه‬ ‫( ‪ )2÷1 m3/ton‬كالنكاتج الصمبة ( ‪ )0.) MJ/kg 7‬‬ ‫كـ ف الممكف زيادة الطاقة الح اررية لمنفايات عف طريؽ فرز المكاد العضكية ضمف محطة معالجة ميكانيكية‬ ‫بيكلكجية قبؿ عمميات الحرؽ ك بالتالي يككف المردكد االقتصادم أكبر‪.‬‬ ‫كالمخطط التالي يبيف تكمفة كؿ طف مف النفايات المطمكرة بالنسبة إلى استطاعة الطمر السنكية مقدرة بالميرة‬ ‫السكرية الشكؿ (‪)1-7‬‬ ‫‪90‬‬ .%66‬‬ ‫كيعتبر الحرؽ ىك األفضؿ بيئيا ك خصكصان عندما يصؿ سعر برميؿ النفط إلى‬ ‫أرخص بكثير‪.‬‬ ‫مثاؿ‪ :‬مف أجؿ مدينة يبمغ عدد سكانيا ‪ 1000000‬نسمة فإف ‪:‬‬ ‫ؾمية النفايات‬ ‫كمنو‪:‬‬ ‫لمسؾف‪.‫ربع كيمك غراـ كقكد (‪ )250 gr/Kw-h‬لتكليد كاحد كيمككاط ساعي ىي (‪ 9 ÷ 7‬ليرة سكرية لمكيمككاط لعاـ‬ ‫‪.3÷0.

‬الشكؿ (‪.‫الشكؿ (‪)1-7‬‬ ‫إف المخطط التالي يبيف أف تكمفة المطامر الصغيرة تككف مرتفعة كعبل كة عمى ذلؾ فإف التشغيؿ يفرض قدرات‬ ‫كتدريب مخصص كالتي ال تتكافؽ مع تشغيؿ المنشأة الصغيرة‪ .‬‬ ‫‪ 21‬مرة عمى تأثير غاز ثاني أكسيد‬ ‫كيؤكد مؤيدك فكرة استغبلؿ غاز الميثاف أف أض ارره لمبيئة تككف أقؿ لك تـ جمعو كحرقو مف أجؿ تكليد الكيرباء‬ ‫ألف غاز ثاني أكسيد الكربكف الناج ـ عف حرقو سيككف أقؿ ضر انر لمبيئة مف غاز الميثاف نفسو في الكقت الذم‬ ‫‪91‬‬ .)2-7‬‬ ‫لذلؾ فإف المخطط التكجييي ال يتبنى إنشاء مطامر صغيرة لممناطؽ الريفية ألسباب تقنية كاقتصادية ‪.‬‬ ‫كمفة كؿ طف يطمر بالنسبة إلى استطاعة المطمر السنكية‬ ‫الكلفة بالليرة السورية‬ ‫االستطاعة بالطن‬ ‫الشكؿ (‪)2-7‬‬ ‫مع تصاعد المخاكؼ بشأف أسعار الكقكد االحفكرم مثؿ النفط كالغاز الطبيعي بدأت الكثير مف الشركات‬ ‫االستثمار الستغبلؿ غاز الميثاف في تكليد الكيرباء لممنازؿ كالسيارات الذم يستخرج مف مقالب ا لنفايات التي تعد‬ ‫أكبر مصدر لغاز الميثاف إذ اف تأثيره عمى ح اررة كككب األرض يزيد‬ ‫الكربكف‪.

‬‬ ‫‪92‬‬ .‬‬ ‫كأف نظاـ تجميع كاستخراج الغاز الحيكم الناتج عف اليضـ البلىكائي لمنفايات يفيد في إنتاج الطاقة بدالن مف‬ ‫تسربو البطيء إلى اليكاء المحيط كالمناطؽ المجاكرة كتأثيره السمبي في ظاىرة االحتباس الحرارم أك حرقو‬ ‫المباشر بكساط ة شعبلت الميب كما أف استخدامو كبديؿ عف الكقكد األحفكرم يسيـ في الحد مف ظاىرة‬ ‫االحتباس الحرارم ألف النفايات ستتفكؾ في المقالب كاسترجاع الغاز الحيكم يسمح بإنقاص أقؿ لمخزكف الكربكف‬ ‫األحفكرم‪.‫بات لزاما عمى دكؿ العالـ العمؿ لتخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة كتطكير استخداـ الطاقات المتجددة مثؿ طاقة‬ ‫الغاز الحيكم كمصدر جديد لمطاقة ككنو يحتكم مف الميتاف بيف‬ ‫‪ 50‬إلى ‪ 70‬بالمئة مف مجمؿ حجـ الغاز‬ ‫الحيكم كيتمتع بقيمة ح اررية تبمغ (‪ ) 6500 Kcal/m3‬حسب نسبة ما يحكيو مف الميثاف كيمكف تثميف الغاز‬ ‫الحيكم المجمع مف المفاعؿ ضمف كحدة تكليد مشترؾ لمح اررة كالكيرباء‪.4‬مف ىذا المحمكؿ‬ ‫كتختمؼ الكمية الميضكمة مف المخمفات العضكية كالكمية الباقية منيا باختبلؼ نكع المخمفات كتتكزع المادة‬ ‫الميضكمة فيما بيف الغاز الحيكم كالمحمكؿ الميضكـ‪.‬‬ ‫كأف عممية ىضـ المخمفات ينتج عنيا محمكؿ ميضكـ رداغ يمكف أف تستخمص منو مادة صمبة تستخدـ لتحسيف‬ ‫الخكاص الفيزيائية لمتربة الزراعية لزيادة قدرتيا ع لى االحتفاظ بالماء مكضحا أف الغاز المتكلد مف المطامر‬ ‫الصحية يستخدـ لمحرؽ في األفراف كالمراجؿ إلنتاج بخار لغرض تكليد الطاقة الكيربائية أك إنتاج ماء ساخف‬ ‫ألغراض التدفئة‪.‬‬ ‫إذ نحصؿ مف ىضـ (‪)1 Ton waste‬طف كاحد مف المخمفات القابمة لمتحمؿ البيكلكجي عمى فائض مف الغاز‬ ‫الحيكم يقدر بحكالي (‪) 120 m3‬مت انر مكعبا ‪ ،‬كعمى مخرج ثاف ىك محمكؿ الميضكـ الرداغ الخالي تقريبان مف‬ ‫الجراثيـ الممرضة كالطفيميات كينتج عف‬ ‫ىضـ (‪1‬طف كاحد مف المخمفات ) حكالي( ‪ )0.‬‬ ‫كأف أسمكب المعالجة البلىكائية الذم يؤدم إلى إنتاج غاز الميتاف‬ ‫مشترط أف تككف فيو نسبة رطكبة المخمفات‬ ‫المعدة لمتحكيؿ أكثر مف ‪ % 90‬لكف بإضافة أنزيمات خاصة أصبح ممكنان تطبيؽ التحكيؿ إلى ميتاف لنفايات‬ ‫نسبة رطكبتيا أقؿ تصؿ إلى ‪ % 65‬فقط ‪ ،‬لكف إذا كانت المخمفات رطكبتيا فكؽ ‪ % 90‬كالكمية المطمكب‬ ‫معالجتيا صغيرة مثؿ مخمفات منطقة ريؼية صغيرة بما فييا مخمفات الحيكانات كالمخمفات الزراعية يمكف اعتماد‬ ‫اليضـ البلىكائي الرطب بدكف عممية خمط ميكانيكي‪.‬‬ ‫كأف كؿ طف مف النفايات ينتج نظريان في العاـ ما بيف (‪ )1500 ÷ 300m3‬متر مكعب مف الغاز الحيك م لكف‬ ‫صعكبة استخبلصو كادارة الظركؼ تحت األرض فإف كفاءة اإلنتاج تتراكح بيف‬ ‫(‪ ) 50 ÷ 25%‬بالمئة إضافة‬ ‫إلى أف كمفة تكليد الطاقة مف غاز الطمر الصحي مشجعة جدان إذ يتراكح إنتاج الطاقة مف ىذه المنظكمات بيف ‪4‬‬ ‫ك‪ 6‬سفتات أمريكية لمكيمككات في الساعة (‪ 3‬ليرة سكرية)‪.‬‬ ‫كاف أكثر األساليب استخداما لمتخمص مف النفايات في المدف السكرية ىي مكبات كمطامر النفايات كم عد اليضـ‬ ‫البلىكائي لمنفايات في الكقت الحالي مف أىـ المقكمات األساسية لمحفاظ عمى البيئة كاالستفادة االقتصادية مف‬ ‫الكميات الكبيرة لمنفايات في إنتاج الغاز الحيكم كمحسنات لمتربة مشي ار إلى أف ما يتخمؼ عنيا تككف مكاد قابمة‬ ‫لمتدكير مثؿ الخشب كالحديد كالزجاج كالببلستيؾ كالكرؽ كالمعادف كاأللمنيكـ كاؿحديد‪.

‬‬ ‫كيمكف استخداـ الغاز الحيكم كمحركقات لممكاقد عكضان عف الغاز الطبيعي إذ تخضع المكاقد لعممية تعديؿ تتمثؿ‬ ‫في تكسيع فتحة دخكؿ الغاز كتضييؽ فتحة دخكؿ اليكاء البلزـ لبلحتراؽ لتككف النسبة بيف الغازيف مبلئمة ثـ‬ ‫تكسيع فتحة الميب كي تقؿ سرعة خركج مخمكط الغازيف فبل ينطفئ الميب كفي اإلضاءة مف خبلؿ مصابيح ذات‬ ‫قميص تصنع ليذا الغرض كفي تشغيؿ محركات البنزيف لكف ينبغي إجراء تغيير طفيؼ في الكربراتكر خالط‬ ‫اليكاء كالبنزيف‪...........‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪..........‫كتتككف المادة الصمبة الناتجة بعد نزح الماء عف الرداغ مف مكاد عضكية كعناصر غذائية تستخدـ‬ ‫في تحسيف‬ ‫الخكاص الفيزيائية لمتربة الزراعية كزيادة قدرتيا عمى االحتفاظ بالماء ألف اليضـ البلىكائي لممخمفات ال يبدد‬ ‫المادة العضكية بؿ يغير تركيبيا كتحتكم المادة الناتجة عمى كامؿ كميات الفكسفكر كالبكتاسيكـ تقريبا حكالي ‪90‬‬ ‫‪ %‬مف كمية النتركجيف المكجكدة في المخ لفات المعدة لميضـ كتقترب نسبة النتركجيف ك المادة الميضكمة مف‬ ‫نسبة النتركجيف في الككمبكست الناتج عف التحمؿ اليكائي لممخمفات بكجكد األككسجيف إال أف المادة الميضكمة‬ ‫تحتكم عمى نسبة أكبر مف نتركجيف األمكنيكـ كمف المعمكـ أف نتركجيف األمكنيكـ سريع التمثؿ مف قبؿ فبات‪.....‬‬ ‫كفي حاؿ استخداـ محركات الديزؿ لمعمؿ بالغاز الحيكم فإف فاعميتيا تنخفض بنسبة ‪ % 20‬لكف يمكف زيادة‬ ‫كفاءة المحركات التي تعمؿ بالغاز الحيكم عف طريؽ تخميصيا مف غاز ثاني أكسيد الكربكف كمف غاز كبريت‬ ‫الييدركجيف لتجنب تآكؿ القطع المعدنية كينبغي رفع ضغط الغاز الحيكم عند الرغبة في استخدامو في آالت‬ ‫االحتراؽ الداخمي المتنقمة سيارات كج اررات كيتـ ذلؾ بتعبئة الغاز الحيكم‬ ‫في اسطكانات تحت ضغط مرتفع‬ ‫كدرجة ح اررة منخفضة‪.......‬‬ ‫كىذه العممية تحتاج لنشر استغبلؿ طاقة الغاز الحيكم الستثمار مصادر المخمفات في المناطؽ الحضرية كالريفية‬ ‫كمزارع تربية الحيكانات‪..‬‬ ‫‪93‬‬ ..‬‬ ‫كتكلد أكركبا أكبر نسبة مف الغاز الحيكم أك الميثاف المستخمص مف النفايات أك مخمفات‬ ‫الحيكانات كغيرىا مف‬ ‫المكاد العضكية إذ تمثؿ ألمانيا كحدىا ‪ % 70‬مف السكؽ العالمية كيمثؿ الغاز المستخرج مف مكاقع النفايات في‬ ‫بريطانيا ربع الطاقة المتجددة المنتجة بالببلد كيكلد كيرباء تكفي نحك‬ ‫مشركعات تحكيؿ النفايات إلى طاقة‬ ‫‪ 900‬ألؼ منزؿ كفي العالـ النامي بدأت‬ ‫تنتشر إال أف النمك السريع أدل إلى زيادة حجـ نفايات المدف كجيكد‬ ‫االستفادة مف غاز الميثاف المستخمص منيا كانت أبطأ كتيرة ‪....‬‬ ‫‪..

‬‬ ‫لذلؾ يجب كضع قكانيف صارمة كرسـ سياسات كاضحة لمحد مف االنبعاثات الدفيئة ككفؽ‬ ‫‪94‬‬ .‬‬ ‫كأيضان كأىـ شيء البيئة حيث اف ظاىرة التغير المناخي ىي ظاىرة عابرة لمقارات بفعؿ العكامؿ الجكية فبل يكفي‬ ‫ئ‪.‬‬ ‫كبالتالي عمينا دائما إختيار الحمكؿ األفضؿ مف الناحية البيئية كعمى المدل البعيد كما سكؼ‬ ‫يحصؿ في حاؿ‬ ‫تغيرت الظركؼ المحيطة بالمشركع أك حدكث ككارث طبيعية قد تسبب فشؿ تاـ لممشركع ‪.‬‬ ‫لكف تعتبر عممية حرؽ النفايات مقارنة بالطرؽ ا لطمر ىي مف أفضؿ الطرؽ ك خصكصا بالنظر إلى الجدكل‬ ‫االقتصادية كالمشاكؿ البيئية المستقبمية لممطمر الصحي ك الذم يعتبر مف أسكء طرؽ التخمص مف اؿنفايات‪.‫الخاتمةى‬ ‫كفي نياية ىذا البحث نستنتج الخبلصة التالية بأف ىناؾ عدة طرؽ لمتخمص مف النفايات اؿـ نزلية كالصمبة كلكف‬ ‫حسب قيمة احتراقيا يمكف أف نستخدـ إحدل طرؽ التخمص منيا ‪.‬‬ ‫أف تأخذ دكلة كاحدة عمى عاتقيا ميمة إنقاذ البيئة بينما دكؿ أخرل بجكاره ا تساىـ في تدىكر البية‬ ‫ٍ‬ ‫خطط كاضحة المعالـ‪.

‬‬ ‫كتتألؼ المحطة مف عدة أقساـ ‪:‬‬ ‫‪95‬‬ ‫أمسترداـ (‪)Waste Fired Power Plant‬‬ ‫كىي ذات كفاءة عالية حيث أف المعادف‬ .‫المالحقى‬ ‫‪ ‬محطات حرؽ النفيات‪:‬‬ ‫يبيف الشكؿ التالي محطة إلطبلؽ الطاقة مف النفايات في مدينة‬ ‫)‪ (WFPP‬كيعتبر ىذا النكع جديد في استعادة الطاقة مف النفايات‬ ‫كالبناء كمو مصنع مف النفايات الحضرية ‪.

‬‬ ‫‪ .11‬يستخدـ منقي الغازات الجاؼ لمتحكـ بإصدار الػ ‪SO2‬‬ ‫‪ .9‬يدخؿ البخار العنفات لتكليد الكيرباء ‪.‫‪ .14‬خركج الغازات المنقاة عبر المدخنة إلى اليكاء ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .10‬حقف األمكنيا لمتحكـ بإصدار الػ ‪( NOx‬أكاسيد االزكت)‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫ة‬ ‫ك لتزكيد اليكاء إلى‬ ‫‪ .2‬تخزف النفايات مؤقتا في حفرة تخزيف (حكالي سعة يكميف مف النفايات )‪.15‬الرماد ك الركاسب الغير محترقة مف الشبؾ تسقط إلى مجمع حيث تطفئ بالماء ‪.‬‬ ‫‪ .12‬فمتر قماشي (األكياس القماشية ) يستخدـ لجمع الجزيئات ‪.‬‬ ‫‪96‬‬ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .6‬يحتفظ الشبؾ عمى النفايات فترة حرقيا ‪.1‬إستبلـ النفايات ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫يبيف المخطط التالي النفايات المعاؿجة كالطاقة المنتجة في أمسترداـ عمى مدل عدة أجياؿ مف المرمدات‪.5‬حرؽ النفايات في حجرة الفرف ‪.13‬مركحة لتحسيف السحب لممساعدة عمى التغمب عمى الضياعات الح اررية في أجيزة التحكـ بتمكث اليكاء‬ ‫عممي االحتراؽ ‪.3‬رافعة عمكية تنقؿ النفايات مف الحفرة إلى منحدر التغذية ‪.7‬حرؽ حجرة االحتراؽ الغازات ك الجزيئات العضكية الصغيرة ك التي ترتفع بقكة رفع اليكاء ‪،‬ك تككف‬ ‫درجات الح اررة تقريبا أكثر مف ‪.8‬مرجؿ الح اررة مف الغازات الساخنة مستخدما أنابيب الماء لتكليد البخار ‪.16‬رماد الفرف ك الرماد المتطاير مف غاسؿ الغازات ك الكيس اليكائي تنقؿ إلى كسائؿ معالجة الرماد ‪. 1600 F‬‬ ‫‪ .4‬نقؿ النفايات مف منحدر التغذية إلى حجرة الفرف ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫‪97‬‬ .‫الشكؿ التالي يظير الدارة الترمكديناميكية كتكزع درجات الح اررة خبلؿ دكرة البخار كالسائؿ فييا‬ ‫الشكؿ التالي يظير تكزع اإلجيادات الح اررية ضمف محطة الحرؽ‪.

4. 2008 ‫ الدكتكر عبد الحكيـ بنكد‬.Reference Document on the Best Available Techniques for Waste Incineration 7.‫المراجعىالعلموة‬ ‫ى‬:‫العربوة‬ .EUROPEAN COMMISSION Integrated Pollution Prevention and Control Techniques for Waste Incineration 2006. 5.Engineering Encyclopedia (Saudi Aramco DeskTop Standards) Treatment of Solid Waste 98 . ‫ بشأف القكائـ التكجييية لغازات لبلحتباس الحرارم‬2006 ‫ لعاـ‬IPCC ‫ الخطكط التكجييية لييئة‬-5 . 3.Waste Management McGraw-Hill eBooks 2008.INCINERATION The best option for disposal of waste. 6. City of Amsterdam 2001-2009.Afval Energy Bedrijf.2003 ‫ برنامج األمـ المتحدة لمبيئة‬-3 .2030 -2009 ‫ االقتصاد األخضر اقتصاد التنمية كالمعرفة لمدكلة كاالفراد‬-1 . 2.2014 -2004‫ إدارة النفايات الصمبة في سكريا‬-2 . ‫الصمب‬ ‫ة‬ ‫ معالجة الفضبلت‬-6 ‫ى‬:‫األجنبوة‬ 1.HAZARDOUS WASTE INCINERATION PLANTS.2005 ‫ إدارة مطامر المخمفات الصمبة في سكريا‬-4 .

ALEPPO UNIVERSITY MECHANICAL ENGENEERING FACULTY DEPARTMENT ENERGY ENGINEERING PROJECT TO OBTAIN A DEGREE IN MECHANICAL ENGINEERING Burning and treatment plants to generate energy from waste PREPARATION STUDENTS ENGINEERS STUDENTS ENGINEERS Mahmoud Sabbagh Amjad AL-amiri SUPERVISION DR . ENGINEERS Fawaz AL-dayeh Mahmoud AL-radi 1432 H .2011 M 99 . ENGINEERS DR .

100 .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful