‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..

‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫فضيلة العالمة اإلنساني الكبير‬

‫ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ٞ‬‬
‫سره‬
‫ق ّدس اهلل ّ‬

‫َُ ْ‪٣‬ـــ ُ‬
‫ض حُ َوـــَْ َ‪ٝ‬ع‬
‫ِكـ ْوـَ٘ـش ُٓـ َؼـِـن حُـ٘ــ َ٘ـخء‬
‫حُ َؼـَِـن حُـطــزـ‪٢‬‬

‫جمعو َّ‬
‫وحققو المربي األستاذ‬

‫ػزي حُوخىٍ ‪٣‬ل‪ ٠٤‬حُ٘‪َ٤ٜ‬‬
‫رخُي‪َ٣‬حٗ‪٢‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ك‪ َّٜ‬حٌُظخد‬
‫ مقدمة األستاذ الدكتور محمد نبيل الشريف‪.‬‬‫ مقدمة الدكتور عبد الغني عرفة‪.‬‬‫ مقدمة األستاذ الدكتور أحمد سمير النوري‪.‬‬‫ مقدمة األستاذ الدكتور سعد مخلص يعقوب‪.‬‬‫ مقدمة األستاذ الدكتور عبد المالك الشاالتي‪.‬‬‫ مقدمة األستاذ الدكتور أنس الناظر‪.‬‬‫‪ -‬مقدمة الدكتور أحمد فاضل‪.‬‬

‫‪ -‬مقدمة الباحث والمف ّكر األستاذ عبد القادر يحيى الشهير بالديراني‪.‬‬

‫اٌفظً األ‪ٚ‬ي‪:‬‬
‫‪ -‬أفهم الخلق بكالـ اهلل أعلمهم بصنعو لذا وداعاً لطبيب المقوقس‪.‬‬

‫سره‪.‬‬
‫ كشوفات مطوية من حكم العالمة اإلنساني الكبير محمد أمين شيخو قُدِّس ّ‬‫ عظمة اإللۤو وعلم المخلوؽ‪.‬‬‫‪ -‬ذكرى تنفع المؤمنين‪.‬‬

‫اٌفظً اٌصأً‪:‬‬
‫ وصايا رسوؿ اهلل ‪ ‬لحفظ الصحة والعافية‪.‬‬‫ خلق كامل‪.‬‬‫ نظرة طبية لمن أحب اإلفاضة‪.‬‬‫‪ -‬أصل كل داء البردة‪.‬‬

‫‪ -‬سبحانو وتعالى ال معقب لحكمو‪.‬‬

‫اٌفظً اٌصاٌس‪:‬‬
‫ اكتشاؼ حقنة النشاء التي ال مثيل لها في عالم الطب العالمي‪.‬‬‫ لم يفضل نشاء القمح‪.‬‬‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ استخدامات عالجية شاععة للنشاء‪.‬‬‫قصص عجيبة واقعية‪:‬‬
‫وساـ العائلة‪.‬‬
‫ا‪ٝ‬نشكريشة‪.‬‬
‫الشفاء من السحايا‪.‬‬
‫انتفاخ بطن ا‪ٞ‬نولود‪.‬‬
‫حرؽ كهربائي‪.‬‬
‫التهاب األذف‪.‬‬
‫البواسًن‪.‬‬
‫إمساؾ شديد وانسداد باألمعاء‪.‬‬
‫ا‪ٜ‬نمد هلل الزالت رجلي معي‪.‬‬
‫ذو صرع ُب سبات‪.‬‬
‫لدغة أفعى و‪ٚ‬نها استشرى‪.‬‬
‫جرح ‪٠‬نرٍب‪.‬‬
‫ حرب كونية عظمى وما حدث أسرع طرؽ النجاة‪.‬‬‫طفلي مصاب بارتفاع درجة ا‪ٜ‬نرارة‪.‬‬

‫‪ -‬طريقة التداوي بالحقنة الشرجية‪.‬‬

‫اٌفظً اٌشاتغ‪:‬‬
‫ زيت الخروع طب شعبي أـ طب نبوي (نظرة عامة)‪.‬‬‫‪ -‬تساؤؿ وارد‪.‬‬

‫ األثر النفسي المجدي فوؽ النفع البدني‪.‬‬‫قصة واقعية واعرتافات صادقة‪.‬‬
‫ االستخداـ المجدي المنتج لزيت الخروع الشافي بإذف اهلل تعالى‪.‬‬‫ مالحظات ىامة‪.‬‬‫ تحذيرات ىامة‪.‬‬‫قصص من صميم الواقع‪:‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫قبل العملية ا‪ٛ‬نراحية (استئصاؿ مرارة)‪.‬‬
‫دمامل خطرة وصداع مزمن‪.‬‬
‫السجٌن التائب‪.‬‬
‫ال أريد ‪٠‬ناملة الكتم شديد‪.‬‬
‫طنٌن األذف والضغط ا‪ٛ‬نوي‪.‬‬
‫انسداد ُب القناة الدمعية‪.‬‬
‫خرؼ أـ حقيقة‪.‬‬
‫طبيب يهودي‪.‬‬
‫قرحة وال أكل‪ ،‬أـ أكل وال قرحة!‪.‬‬
‫ساحرة اسرتالية‪.‬‬
‫ ((نفحة قدسية)) لِ َم األمراض؟‪ .‬وللعسادة خلقنا!‪.‬‬‫توبة صادقة مع صدقة أسرع ا‪ٜ‬نلوؿ‪.‬‬

‫اٌفظً اٌخاِظ‪:‬‬
‫ كشف حقنة النشاء وزيت الخروع "رفقاً بالحيواف"‪.‬‬‫عقار ربّاين‪.‬‬
‫عجيبة‪َ ...‬وسم وشفاء (القط الفرنسي)‪.‬‬
‫تشنج عجيب ودواء أعجب‪.‬‬
‫عجيبة لكنها واقعية‪.‬‬
‫حل أزمة‪.‬‬

‫اٌفظً اٌغادط‪:‬‬
‫النظرة الطبية والناحية العلمية‪:‬‬
‫ الوصف النباتي‪.‬‬‫ المعي الغليظ وارتباطو ببقية الجهاز الهضمي‪.‬‬‫ اإلمساؾ وقلة الليونة وما ينتج عنهما من مخلفات غير محمودة‪.‬‬‫ حقنة النشاء وزيت الخروع عند الحاجة‪ :‬معالجة اإلمساؾ ومنع حدوث التخمرات‪.‬‬‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ أىمية الوصيتين في معالجة الزاعدة الدودية‪.‬‬‫ عواقب إىماؿ الوصيتين (شربة زيت الخروع وحقنة معلّق النشاء)‪.‬‬‫ الجسم كلٌّ مترابط‪.‬‬‫من نُظم التخلُّص من السموـ وتنشيطها‪.‬‬
‫ ْ‬‫ الطرؽ الصفراوية والوصفتاف‪.‬‬‫إهنا السحايا!‪.‬‬

‫اٌفظً اٌغاتغ‪:‬‬
‫ االستعماالت الطبية للعلق الطبي‪ .‬والتي تبيِّن لنا لماذا اقترف اسمو بالطب؟‪.‬‬‫ لماذا ُىجرت مثل ىذه السنن النبوية الطبيّة ذات الفاعدة العظيمة؟‪.‬‬‫ بطاقة تعريف‪ :‬العلق الطبي للحجامة الموضعية‪.‬‬‫ صنع اهلل الذي أتقن كل شيء‪.‬‬‫ مراوغ عجيب في تفاديو أعداءه من الحيوانات الفقارية‪ ،‬بالرغم من ضعفو‪.‬‬‫‪ -‬وعلّمها تعالى كيف تحافظ على نسل قوي‪.‬‬

‫ وىل يستطيع العلق الطبي أف يمتنع عن امتصاص الدـ؟‪.‬‬‫ ولعلّك تسأؿ‪ :‬كيف لهذه الديداف أف تقوـ بهضم بروتينات الدـ المعقدة داخل الحوصلة؟‪.‬‬‫ النظرة الطبيّة المعالجة بالعلق (‪ .)Hirudotherapy‬نظرة عامة شاملة‪ .‬مق ّدمة وتعريف‪.‬‬‫ الوقاية والعالج‪.‬‬‫_ أسرار العالج‪.‬‬
‫_ األمراض التي يحظر لها ومعها استخداـ العلق‪.‬‬
‫ فواعد العلق العملية المثبتة تفرض العلق عالجاً معترفاً بو عالمياً‪.‬‬‫ العلق يدخل الوكالة الحكومية للغذاء والدواء (‪ )FDA‬كدواء معترؼ بو‪.‬‬‫ أبحاث علمية فريدة ونتاعج باىرة‪.‬‬‫ كيفية تطبيق العالج بالعلق‪.‬‬‫ فواعد العلق وآليات التأثير‪.‬‬‫كيف أصعد إٔب الطابق الثامن؟!‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حجة بعد التجربة‪.‬‬
‫ال ّ‬

‫بقايا صدمة الربد‪.‬‬
‫ذىب الورـ أـ توسع ا‪ٜ‬نذاء!‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حألٓظخً حُيًظ‪ٓ ٍٞ‬ل ّٔي ٗز‪ َ٤‬حَُ٘‪٣‬ق‬
‫ىًظ‪ ٍٞ‬ك‪ ٢‬حُؼِ‪ ّٞ‬حُ‪٤ٜ‬يُ‪٤‬ش‪ ،‬حهظ‪ٜ‬خ‪ ٢ٛ‬ك‪٢‬‬
‫حٌُ‪٤ٔ٤‬خء حُظلِ‪٤ِ٤‬ش حُ‪٤ٜ‬يُ‪٤‬ش ‪ٝ‬حُظلخُ‪ َ٤‬حُٔٔ‪٤ٓٞ‬ش‬
‫‪ٝ‬حُـٌحث‪٤‬ش ‪ٝ‬حُ‪ٜ٘‬خػ‪٤‬ش ٖٓ رَ‪ ،َ٤ًٔٝ‬ػٔ‪٤‬ي ًِ‪٤‬ش‬
‫حُ‪٤ٜ‬يُش ٓخروخ ً‪ ،‬أٓظخً ك‪ ٢‬ؿخٓؼش ىٓ٘ن‬
‫‪‬‬

‫الصبلة والسبلـ على أشرؼ األنبياء وا‪ٞ‬نرسلٌن ‪١‬نمد ‪ ‬أما بعد‪:‬‬
‫فلقد كاف ٕب شرؼ اإلطبلع على ما ذُكِر حوؿ الكتاب ا‪ٝ‬ناص با‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة النبوية‪ ،‬ا‪ٜ‬نقنة الشرجية ّنعلق‬
‫النشاء وكذلك شربة زيت ا‪ٝ‬نروع ا‪ٞ‬نن ّقية لؤلمعاء والدـ فوجدت فيما قرأت‪:‬‬
‫وبٌن حو‪ٟ‬نا من‬
‫إ‪ٞ‬ناماً عظيماً من ا‪ٞ‬نؤلف بعظمة ا‪ٝ‬نلق والنجوـ والشمس والقمر والكواكب وما أعطى ّ‬
‫جل جبللو‪ ،‬وما ذلك َّرد الذكر‬
‫معلومات غاية ُب الدقة والفائدة‪ ،‬والعظمة على ما أبدعو ا‪ٝ‬نالق العظيم ّ‬
‫والعلم باألمر‪ ،‬إ‪٧‬نا ىو لغاية عظيمة ُب ُخلُق ونفسيّة ا‪ٞ‬نؤلف‪ ،‬للفت نظر القارئ إٔب عظمة الكوف وقدرة اهلل‬

‫‪١‬نمد ‪ُ ،‬نيث أف كل ما ذَ َكر وكل ما قاؿ إف‬
‫العلي القدير‪ ،‬وما أعلمو ألنبيائو وِناصة منهم حبيبو سيدنا ّ‬

‫وحي يوحى علّمو شديد القوى‪.‬‬
‫ىو إال ٌ‬

‫وبذلك يكوف العمل بتوصية ا‪ٜ‬نبيب حوؿ حقنة النشاء عند الضرورة وا‪ٞ‬نرض وكذلك أخذ شربة زيت‬

‫ا‪ٝ‬نروع ا‪ٞ‬ننظٍّف لؤلنبوب ا‪ٟ‬نضمي والطارح لكل الرواسب واألذيّات وا‪ٞ‬نواد السامة‪ ،‬وكذلك العلق الطيب‪ ،‬وإف‬
‫كل ما ذكر من توجيهات وتوضيحات طبية ىا ّمة لئلنساف العآب والعادي تعترب قمة ُب الفائدة والتوجيو‬
‫والفهم‪ ،‬وإنين أتوجو بالشكر العميق لكل ما قمتم بو من جهد‪ ،‬جعلو اهلل ُب ميزاف حسناتكم وجعل فيو‬

‫كل الفائدة والصحة‪ .‬وفقكم اهلل لكل خًن‪.‬‬

‫***‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُيًظ‪ ٍٞ‬ػزي حُـ٘‪ ٢‬ػَكش‬
‫حهظ‪ٜ‬خ‪ ٢ٛ‬رؤَٓح‪ ٝ‬ؿ‪ٜ‬خُ حُظ٘لْ ‪ٝ‬حُيحهِ‪٤‬ش ٖٓ‬
‫ؿخٓؼش رخٍ‪ٔٓٝ ْ٣‬ظ٘ل‪٤‬خط‪ٜ‬خ ٓ‪َٔ٣ٞ‬س ــ ػ‪ٞ٠‬‬
‫حُـٔؼ‪٤‬ش حألَٓ‪٤ٌ٣‬ش ألَٓح‪ ٝ‬حُ‪ٜ‬يٍ ٍث‪ْ٤‬‬
‫حُـٔؼ‪٤‬ش حُٔ‪٣ٍٞ‬ش ٌُٔخكلش حَُٔ ‪ٝ‬حألَٓح‪ٝ‬‬
‫حُظ٘لٔ‪٤‬ش‪.‬‬
‫‪‬‬
‫‪ٝ‬ح ِٗ ْؼ َٔشَ ّ‬
‫عد وال ُ‪٪‬نصى‪َٝ { ،‬إِ طَ ُؼ ُّي ْ‬
‫شك أف كرـ اهلل على عباده ال يُ ُّ‬
‫ّللاِ الَ طُلْ ‪َُٜٛٞ‬خ‪ )1(}..‬وقد‬
‫ال ّ‬

‫خص‬
‫خص اهلل تعأب بعضاً من عباده ِنصائص معيّنة ْنعل منهم أناساً متميزين عن بقيّة ‪٢‬نلوقاتو‪ ...‬وقد ّ‬
‫ّ‬
‫ينفك يغوص ُب علوـ العبلّمة‬
‫اهلل األستاذ عبد القادر ‪٪‬نٍن الشهًن بالديراين ُّذه الصفات‪ ،‬فهو ال ّ‬

‫‪١‬نمد أمٌن شيخو الذي ينهل من علمو‬
‫ويستخرج منها ال ّدرر‪ ،‬ويبدو أف ّ‬
‫توجهو ‪٥‬نو العبلمة الكبًن ا‪ٞ‬نرحوـ ّ‬
‫الغزير وىو العآب الطليعي الذي وضع األصوؿ الصحيحة للحجامة بأسرارىا وفوائدىا‪ ،‬كما كانت تتداوؿ‬

‫ُب عهد الرسوؿ العظيم ‪ ،‬كما كشف عن أف الذبيحة اليت ال يذكر اسم اهلل عليها أثناء الذبح تكوف ‪٠‬نرٖنة‬
‫وسريعة الفساد‪ ،‬كما أنو كشف عن مياه البحار واحمليطات اليت ترفد َنمودياهتا مياه األرض وتشكل أهناراً‬
‫عظيمةً ُب قاع احمليطات‪ ،‬ويبدو أنو اكتشف أخًناً فوائد ا‪ٜ‬نقنة الشرجية بالنشاء‪ ،‬وكيف أهنا أنقذت حياة‬
‫األلوؼ من الناس‪ ،‬كما ٓندث عن فوائد زيت ا‪ٝ‬نروع والعلق الطيب‪...‬‬
‫وا‪ٜ‬نقيقة أف ىذه الطريقة من ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة كانت معروفة ومتداولة بشكل واسع‪ ،‬إال أف التطور العلمي جعلها‬
‫ىامشيّة وٓب تعُد تذكر إال قليبلً‪ ،‬رغم فوائدىا الكبًنة كما ورد ُب ىذا الكتاب ا‪ٞ‬نوسوعي‪ .‬وىذا شيء بديهي‬

‫فتقدُّـ الطب بكل فروعو ٓب يرتؾ ‪٠‬ناالً ‪ٟ‬نذه الطرؽ من ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة رغم فوائدىا الكثًنة واألمينة‪.‬‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُ٘لَ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)18‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫واألستاذ عبد القادر (حفظو اهلل) ينبش ىذه الفوائد ويُ ٍّ‬
‫ذكر ُّا ويعطيها الكثًن من األ‪٨‬نيّة‪ ،‬وىذا واجب‬

‫الطب‬
‫الطب القدًن ّنعجزاتو و ّ‬
‫اإلنساف ا‪ٞ‬ننصف‪ ،‬فما أحسن الدين والدنيا إذا اجتمعا‪ ،‬وما أحلى أف ‪٩‬نتمع ّ‬
‫ا‪ٜ‬نديث بإلكرتونياتو وال يطغى واحد منهما على اآلخر‪ ،‬ويتعاونا ‪ٞ‬نا فيو خًن اإلنساف والبشرية‪...‬‬
‫إف معا‪ٛ‬نة ىذه ا‪ٞ‬نواضيع كما وردت ُب ىذا الكتاب القيّم تدؿ على ا‪ٛ‬نهد الكبًن الذي بذلو األستاذ‬
‫عبد القادر ‪٪‬نٍن ُب التدليل على فوائد ىذه الطرؽ‪:‬‬
‫ا‪ٜ‬نقنة بالنشاء وزيت ا‪ٝ‬نروع والعلق الطيب وا‪ٜ‬نجامة‪ ،‬كل ىذا مق ّدـ بأسلوب حلو واضح العبارة‬
‫جذاب‪ ..‬ولعل ا‪ٞ‬نستقبل يكشف لنا عن أمور أُخرى كبًنة الفائدة‪ ،‬جزى اهلل األستاذ عبد القادر ‪٪‬نٍن كل‬
‫ا‪ٝ‬نًن‪ ،‬وكلّل جهوده بالنجاح بإعادتو االعتبار ‪ٟ‬نذه الطرؽ من ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة اليت تكاد تنسى‪ ...‬واهلل ال يضيع أجر‬
‫من أحسن عمبلً‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حألٓظخً حُيًظ‪ ٍٞ‬أكٔي ٓٔ‪ َ٤‬حُ٘‪١ٍٞ‬‬
‫أٓظخً حُؼوخه‪ َ٤‬حُطز‪ّ٤‬ش ك‪٤ًِ ٢‬ش حُ‪٤ٜ‬يُش ؿخٓؼش‬
‫ىٓ٘ن ــ ٗو‪٤‬ذ ‪٤ٛ‬خىُش ٓ‪٣ٍٞ‬ش ــ ٗو‪٤‬ذ ‪٤ٛ‬خىُش‬
‫حُؼَد‪.‬‬
‫‪‬‬
‫بسم اهلل وا‪ٜ‬نمد هلل والصبلة والسبلـ على رسوؿ اهلل ‪ ‬وبعد‪:‬‬
‫‪٪‬نوؿ اَّتمع من ‪٠‬نتمع متخلف تسوده‬
‫لقد استطاع اإلسبلـ وخبلؿ فرتة وجيزة من عمر الزمن‪ ،‬أف ّ‬
‫العادات السيئة من غزو سليب ووأد للبنات وسيطرة القوي على الضعيف‪ ،‬إٔب ‪٠‬نتمع منظم يسوده قانوف‬
‫الشريعة اإلسبلمية وتعاليم القرآف الكرًن‪ ،‬فسادت روح التسامح فلم يلحق ا‪ٜ‬نيف والظلم بعبد أسود‪ ،‬أو‬
‫جارية‪ ،‬حيث ألغى اإلسبلـ العبودية والرؽ‪ ،‬وأصبح العبد والسيد سواء‪.‬‬
‫كما أؤب اإلسبلـ الصحة عناية خاصة‪ ،‬فجمعت أحاديث الرسوؿ األكرـ ‪ُ ‬ب كتب عديدة تناولت ما‬
‫ورد عن النيب العريب ٍّ‬
‫األمي من إرشادات حوؿ اتباع األساليب الصحية ُب ا‪ٞ‬نأكل وا‪ٞ‬نشرب‪ ،‬والعودة دائماً‬
‫إٔب ذوي العلم واالختصاص ُب كل ما يستطب بو‪.‬‬
‫إف ىذا الكتاب القيم وا‪ٞ‬نستقى من علوـ العبلمة ا‪ٛ‬نليل ‪١‬نمد أمٌن شيخو ق ّدس سره ُب قضايا حفظ‬
‫‪١‬نمد عليو صلوات اهلل وسبلمو‪ ،‬ا‪ٞ‬نعلومة‬
‫الصحة وقاية وعبلجاً‪ ،‬كنز علمي ونفسي يستقي من كبلـ النيب ّ‬

‫وحي يوحى‪.‬‬
‫ا‪ٞ‬نفيدة والعادات ا‪ٜ‬نميدة وما ينطق عن ا‪ٟ‬نوى إف ىو إال ٌ‬

‫وا‪ٜ‬نمد هلل ا‪ٝ‬نالق البارئ العزيز ا‪ٛ‬نبار ا‪ٞ‬نتكرب لو األ‪ٚ‬ناء ا‪ٜ‬نسىن‪٥ ،‬نمده على نعمائو ونشكره على جزيل‬

‫عطائو‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حألٓظخً حُيًظ‪ٓ ٍٞ‬ؼي ٓوِ‪٣ ٚ‬ؼو‪ٞ‬د‬
‫أٓظخً حُ‪٤ٜ‬يُ‪٤‬ش حَُٔ‪٣َ٣‬ش ‪٤ٛٝ‬يُش حُٔ٘خك‪ ٢‬ك‪٢‬‬
‫ؿخٓؼش ىٓ٘ن ــ أٓظخً أٗظٔش ا‪ٜ٣‬خٍ حُي‪ٝ‬حء اُ‪٠‬‬
‫حُـْٔ‪ D.D.S‬ك‪ ٢‬ؿخٓؼش ػٔخٕ‪.‬‬
‫‪‬‬

‫الصبلة والسبلـ على طبيب اإلنسانية ا‪ٞ‬نبعوث ر٘نة للعا‪ٞ‬نٌن وبعد‪:‬‬
‫من خبلؿ اطبلعاٌب العلمية كأستاذ ُب صيدلة الصناعة الدوائية والصيدلة السريرية وأنظمة إيصاؿ الدواء‬
‫للجسم أجد أف ىذه ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نات اليت أشار ‪ٟ‬نا وشرحها ىذا الكتاب القيّم إ‪٧‬نا ىي أدوية ناجعة وقائية‬
‫وعبلجية‪ ،‬وما ورد ُب ىذا الكتاب من حاالت شفاءات ‪٢‬نتلفة من صلب الواقع جدير بأف يؤخذ بعٌن‬
‫االعتبار‪ ،‬وجدير ُّذه الوصفات غًن ا‪ٞ‬نعقدة النافعة أف تأخذ طريقها ُب عآب الطب‪ ،‬فتقينا من الكثًن من‬
‫التأثًنات ا‪ٛ‬نانبية لؤلدوية الكيميائية ا‪ٜ‬نديثة وتداخبلهتا ا‪ٞ‬نختلفة‪.‬‬
‫إف ا‪ٞ‬نريض ُب ىذا العصر يتخبط ٔنبطاً عشوائياً بٌن األدوية الكيميائية وما يوصف لو على أيدي‬
‫األطباء‪ ،‬ويقع ُب أحياف كثًنة فريسة ا‪ٛ‬نهل الطيب أو فريسة التخمٌن ُب التشخيص‪ ،‬وُب كثًن من األحياف‬
‫تكوف حالة ىذا ا‪ٞ‬نريض بسيطة‪ ،‬إال أف ا‪ٞ‬نشكلة التشخيصية تتعقد ويصبح ىذا اإلنساف موقع التجريب‬
‫واألضرار الصحية الناٗنة عن التوصيف الدوائي ا‪ٝ‬ناطئ واآلثار ا‪ٛ‬نانبية الكبًنة‪ ،‬وعبلوة على ذلك العبء‬
‫االقتصادي الكبًن‪.‬‬
‫وكثًناً ما تُشخص أمراض ويوصف ‪ٟ‬نا العمل ا‪ٛ‬نراحي‪ ،‬وبنهاية ا‪ٞ‬نطاؼ يتم اكتشاؼ أف ا‪ٞ‬نسألة الصحية‬
‫ٓب تكن ٓنتاج ذلك أبداً‪ ،‬ومن خبلؿ ىذا الواقع الصحي ومن خبلؿ فشل ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نات الدوائية ا‪ٜ‬نالية ُب‬
‫عبلج الكثًن من األمراض وِناصة ا‪ٞ‬نزمن منها‪ٛ ،‬نأ ا‪ٞ‬نريض ‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نات بديلة قد ثبتت فعاليتها كا‪ٜ‬نجامة‬
‫ضمن قوانينها العلمية الصحيحة‪ ،‬وحقنة النشاء وجرعة (شربة) زيت ا‪ٝ‬نروع والعلق الطيب‪ ،‬فلقد اعتدنا أف‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫يتحفنا األستاذ عبد القادر ‪٪‬نٍن الشهًن بالديراين ّنواضيع جوىرية مفيدة وذلك ‪٣‬نا ورثو عن أستاذه العبلّمة‬
‫‪١‬نمد أمٌن شيخو ق ّدس سره‪ ،‬فا‪ٛ‬ندير بالذكر أف تؤخذ ىذه الوصفات بعٌن االعتبار لتتم الفائدة ُّا‪ ،‬كما‬
‫ّ‬
‫حصل عندما أخذت ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة با‪ٜ‬نجامة بعٌن االعتبار‪ ،‬فكانت شفاءً ‪ٞ‬نا استعصى على الطب ا‪ٜ‬نديث من‬

‫كثًن من األمراض‪..‬‬

‫فما أجدر باإلنساف أف يلجأ ‪ٟ‬نذه الوصفات غًن ا‪ٞ‬نعقدة‪ ،‬واليت ليست ‪ٟ‬نا آثار جانبية وليست ‪ٟ‬نا أية‬
‫تكلفة مادية‪ .‬وا‪ٜ‬نمد هلل رب العا‪ٞ‬نٌن‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حألٓظخً حُيًظ‪ ٍٞ‬ػزي حُٔخُي حُ٘خالط‪٢‬‬
‫حالهظ‪ٜ‬خ‪ ٢ٛ‬رخألَٓح‪ ٝ‬حُؼ‪ٜ‬ز‪٤‬ش ٖٓ رَ‪٣‬طخٗ‪٤‬خ ـ‬
‫ػ‪ ٞ٠‬حألًخى‪٤ٔ٣‬ش حُؼ‪ٜ‬ز‪٤‬ش حألَٓ‪٤ٌ٣‬ش ــ ٍث‪ ْ٤‬هْٔ‬
‫حألَٓح‪ ٝ‬حُؼ‪ٜ‬ز‪٤‬ش رـخٓؼش ىٓ٘ن‪.‬‬
‫‪‬‬

‫‪١‬نمد أمٌن شيخو أحد األسرار‬
‫يسرين أف أكتب ىذه ا‪ٞ‬نقدٍّمة عن كتاب قيٍّم‪ ،‬وجد كاتبو العبلّمة الشهًن ّ‬

‫الطبية النبوية واليت تأٌب مرتادفة مع العبلجات األخرى القيّمة اليت تساعد ُب حاالت الشفاء من األمراض‪،‬‬

‫وما ذلك إال ألنو يؤثر مع عبلجات ناجعة أخرى‪ ،‬إذ أف ا‪ٜ‬نقنة الشرجية بالنشاء وزيت ا‪ٝ‬نروع وا‪ٜ‬نجامة‬

‫والعلق الطيب تأٌب كلها ُب سياؽ اإلفادة الدقيقة لؤلمراض ا‪ٞ‬نزمنة ا‪ٞ‬نع ّقدة للمرضى‪ ،‬وقد شوىدت حوادث‬
‫كثًنة من التحسن لدى ا‪ٞ‬نرضى‪٣ ،‬نا استدعى استعما‪ٟ‬نا ُب كثًن من ا‪ٜ‬ناالت‪ ،‬وخاصة عند وجود أدوية طبيّة‬
‫ذات ‪٢‬ناطر كثًنة على ا‪ٞ‬نرضى من حيث آثارىا ا‪ٛ‬نانبية‪.‬‬
‫وما زاؿ الطب البديل يطالعنا بٌن فرتة وأخرى بنجاحات كثًنة‪ ،‬أملنا أف تساعد ُب عبلج حاالت ا‪ٞ‬نرض‬
‫ا‪ٞ‬نتعددة‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حألٓظخً حُيًظ‪ ٍٞ‬أْٗ حُ٘خظَ‬
‫حالهظ‪ٜ‬خ‪ ٢ٛ‬رخُطذ حُزي‪ ٖٓ َ٣‬ؿخٓؼش ر‪ٞ‬ىحرٔض‪.‬‬
‫‪‬‬

‫كل ‪ٜ‬نظة‪..‬‬
‫روعة ىذا الكتاب مستوحاة من واقعية األحداث وأمراض كثًنة مازالت حديث الناس ُب ّ‬
‫كتاب أُثبِتت فوائده الطبية من خبلؿ شربة زيت ا‪ٝ‬نروع وحقنة النشاء والعلق الطيب (أتانا بو عن كشف‬
‫‪١‬نمد أمٌن شيخو ق ّدس سره عبلجاً نبوياً وحفظاً لسبلمة الصحة العامة) يتضمن تصوير‬
‫العبلّمة ا‪ٛ‬نليل ّ‬
‫مشوؽ علمي مفيد‪٪ ،‬نقق للقارئ الفائدة وا‪ٞ‬نتعة‪ ،‬وما يثًن االىتماـ ىو تلك الفكرة‬
‫األحداث بشكل ٍّ‬
‫مهتماً ُّا‪.‬‬
‫الفريدة بكتابة تلك القصص اليت ّ‬
‫عربت عن العديد من األمراض ا‪ٞ‬نستعصية‪٣ ،‬نا ‪٩‬نعل القارئ ّ‬

‫باختصار ىو طيف واسع من ا‪ٞ‬نعلومات‪ ،‬والقراءة العلمية واليت ال نغفل أهنا ما زالت ُناجة إٔب أُناث‬

‫حّت ‪٥‬نقق أقصى األىداؼ ا‪ٞ‬نوجودة بإذف اهلل‪...‬‬
‫أخرى ّ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُيًظ‪ ٍٞ‬أكٔي كخ‪َٟ‬‬
‫كخثِ ػِ‪ٜٗ ٠‬خىس حهظ‪ٜ‬خ‪ ٙ‬ك‪ٓ ٢‬ـخٍ حَُهخرش‬
‫‪ٝ‬حُ‪ٜ٘‬خػش حُي‪ٝ‬حث‪٤‬ش ٖٓ ٓ٘ظٔش حُ‪ٜ‬لش حُؼخُٔ‪٤‬ش ــ‬
‫‪ُٝ‬حٍس حُ‪ٜ‬لش‪.‬ـ حٌَُٔط‪ َ٤‬حُؼخّ ُلَ‪٣‬ن حُزلغ‬
‫حُؼِٔ‪ ٢‬ك‪١ ٢‬ذ حُلـخٓش ‪ٝ‬حٌُرق حإلٓالٓ‪. ٢‬‬
‫‪‬‬

‫إين أرى من خبلؿ ىذا الكتاب صورة ‪٠‬ندية من ا‪ٞ‬نداواة على الرغم من عدـ تعقيدىا وقلة تكلفتها‪،‬‬
‫تعتمد على تنظيف جهاز ا‪ٟ‬نضم ٕناماً‪ ،‬ؤنليص ا‪ٛ‬نسم من ‪ٚ‬نومو وشحذ جهاز ا‪ٞ‬نناعة‪ ،‬ليصبح ا‪ٛ‬نسم قادراً‬
‫على مقاومة العامل ا‪ٞ‬نمرض أو التخلص من آثار ا‪ٞ‬نرض الفيزيولوجية‪ ،‬وبالتإب زواؿ األعراض والعودة‬
‫للصحة من باُّا الواسع‪ ،‬وبدوف استخداـ أي من األدوية الكيميائية وما يرتتب عليها من آثار جانبية‬
‫وتكلفة مادية باىظة‪ ،‬فيمكن للمريض أف يلجأ ‪ٞ‬نا ذكر ُب ىذا الكتاب القيّم من وصفات غًن معقدة‪،‬‬
‫وعلى حسب نوع ا‪ٞ‬نرض وكل ىذه الوصفات ليست ‪ٟ‬نا أدىن آثار جانبية‪.‬‬
‫ٕنتاز األدوية ا‪ٜ‬نديثة الكيميائية ا‪ٞ‬نعاصرة بوجود ‪١‬ناذير استخداـ وبوجود آثار جانبية قوية‪ ،‬وكل فرتة من‬
‫الزمن نرى أنو قد ًبّ إلغاء دواء عا‪ٞ‬نياً نظراً ‪ٞ‬نا تبٌن لو من آثار جانبية ٕننع استخدامو ٓب تكن قد اكتشفت‬
‫يتأمن الشفاء بدواء طبيعي ال آثار جانبية لو وال ‪١‬ناذير استخداـ فنلجأ لو‪.‬‬
‫من قبل‪ ،‬لذا ولطا‪ٞ‬نا ّ‬

‫تعرضو ‪ٜ‬نديث طبيب اإلنسانية رسوؿ اهلل ‪« :‬ما أنزؿ اللّو داء‬
‫ومن ٗنلة ما أعجبين ُب ىذا الكتاب ّ‬

‫إال أنزؿ لو شفاء فتداووا»(‪ ،)1‬و «باكروا بالصدقة فإف البالء ال يتخطاىا»(‪.)2‬‬

‫وىذا أمر واقع‪ ،‬وطب حقيقي ‪٠‬ندي‪ ،‬يعتمد على مبادئ نفسية فيزيولوجية‪ٞ ،‬نا تبعث الصدقة وعمل‬
‫اإلحساف ُب نفس ا‪ٞ‬نريض من ثقة ْناه اهلل خالقو الشاُب ا‪ٞ‬نعاُب‪ ،‬فيشعر باإلطمئناف النفسي‪ ،‬وتغمره الراحة‬

‫(‪ )1‬أهَؿ‪ ٚ‬حُ٘ٔخث‪ٛٝ ٢‬لل‪ ٚ‬حرٖ كزخٕ‪ٝ ،‬حُلخًْ‪ ،‬ػٖ حرٖ ٓٔؼ‪ٞ‬ى‪.‬‬
‫(‪ٍٝ )2‬ح‪ ٙ‬حُطزَحٗ‪ ٢‬ك‪ ٢‬حأل‪.٢ٓٝ‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫النفسية ُّذا اإلحساف الذي قدمو ُب سبيل اهلل ُب سبيل شفائو‪ ،‬وىذه الراحة النفسية وىذا األثر الروحي‬
‫ينعكس ّنجموعة من األفعاؿ التصحيحية الفيزيولوجية ُب العضوية أوا‪ٛ‬نسم ويربأ ا‪ٞ‬نريض بإذف اهلل تعأب‪.‬‬
‫‪١‬نمد أمٌن شيخو قد أٓنف البشرية ّنجموعة من ا‪ٞ‬نواد العلمية‬
‫وىكذا نرى أف العبلّمة اإلنساين ا‪ٛ‬نليل ّ‬
‫جل الفائدة والنفع الصحي والنفسي‪ ...‬فمما بيّنو من قبل‪:‬‬
‫الدينية اليت ال غىن ‪ٟ‬نا عنها‪ ،‬وفيها ّ‬

‫ا‪ٜ‬نجامة ضمن قوانينها العلمية الدقيقة اليت جعلت من ىذه ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة طبّاً عظيماً شافياً ‪ٞ‬نا عجز عنو‬

‫الطب ا‪ٜ‬نديث ُب أوج تقدمو‪ ،‬وكذا التكبًن (بسم اهلل اهلل أكرب) على ا‪ٜ‬نيواف عند ذُنو‪ ،‬وما فيو من أثر‬
‫علمي ُب ٔنليص اللحم من ا‪ٞ‬نيكروبات‪ .‬وغًنه‪ ...‬واآلف مع شيء جديد من جرعة (شربة) زيت ا‪ٝ‬نروع‬
‫وحقنة النشاء با‪ٞ‬ناء‪ ..‬والعلق الطيب‪.‬‬
‫‪١‬نمد أمٌن شيخو كل خًن عن البشرية ‪ٞ‬نا يتحفها ُّذه الفوائد الطبية الدينية‬
‫فجزى اهلل العبلّمة ا‪ٛ‬نليل ّ‬
‫وما فيها من خًن عميم‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪‬‬

‫ِّ‬
‫والمفكر األستاذ‬
‫الباحث‬

‫ػزي حُوخىٍ ‪٣‬ل‪ ٠٤‬حُ٘‪ َ٤ٜ‬رخُي‪َ٣‬حٗ‪٢‬‬
‫ٓلون ‪ٗٝ‬خَٗ ػِ‪ ّٞ‬حُؼالٓش حإلٗٔخٗ‪ ٢‬حٌُز‪َ٤‬‬
‫ٓل ّٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ٞ‬‬
‫‪‬‬

‫تفجرت ا‪ٞ‬نعجزات‪ ،‬وبلغت ما بلغ الليل والنهار‪ ،‬وطارت ا‪ٝ‬نوارؽ ُب كل اآلفاؽ وعلى كافة‬
‫لقد ّ‬
‫ا‪ٞ‬نستويات‪ ،‬وٓنقق ا‪ٞ‬نستحيل وبدأت األحبلـ تتحوؿ إٔب وقائع حقيقية‪ ،‬فكاف ما ٓب يكن‪.‬‬
‫بروج‬
‫وٓب يعد الدين أفيوناً للشعوب‪ ،‬وٓب يعد ألفاظاً ٕنؤل الفم وتقرع اآلذاف فقط‪ ،‬وٓب يعد ِح َكماً تُلقى من ٍ‬

‫ٍ‬
‫السقيا‬
‫عاجية تكوف ُب و ٍاد والواقع العملي ُب و ٍاد آخر‪ ،‬لقد امتؤلت الصحوف بعد إذ كانت فارغة‪ ،‬وأتت ُّ‬
‫ٍ‬
‫‪١‬نمد أمٌن‬
‫للعقوؿ بعد نضوب طويل‪٘ ،‬نلها لنا صاحب اإلرث احملمدي اَّيد العبلمة اإلنساين الكبًن ّ‬
‫سره‪.‬‬
‫شيخو قدٍّس ّ‬

‫فبعد النجاحات الساحقة وا‪ٞ‬نذىلة اليت حققتها (ا‪ٜ‬نجامة) واليت صنعت الشفاء والسعادة واألمل‬

‫ومنحت البشرية الصحة والعافية والوقاية‪ ،‬فأشرقت الوجوه وارتسمت الضحكات على األفواه ُب شّت‬
‫الطب لعظمتها ساجداً لترتبع على عرشو دوف منازع‪.‬‬
‫أصقاع العآب‪ ،‬فخر ّ‬

‫وٓب تقتصر رأفتو ور٘نتو على البشر فحسب بل وسعت األنعاـ والطيور ‪ٜ‬نظة مغادرهتا ‪ٟ‬نذا العآب بعد‬

‫تأديتها لوظيفتها‪ ،‬لترتؾ جسدىا لقمةً سائغةً ىنيئةً صحيّةً عقيمةً من كل أنواع ا‪ٛ‬نراثيم والفًنوسات بذكر‬

‫اسم اهلل عليها عند الذبح‪ ،‬فكاف الرفق با‪ٜ‬نيواف رفقاً ور٘نةً باإلنساف ذاتو‪.‬‬

‫وٓب يقتصر ا‪ٞ‬نردود على الذبيحة ذاهتا‪ ،‬بل امتد ليكتسح جائحات وأمراض الثروة ا‪ٜ‬نيوانية ُب كل إقلي ٍم‬

‫سرى فيو ذكر اسم اهلل على الذبائح‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٍ‬
‫إال أف ا‪ٜ‬نجامة ونتيجة لتقيُّدىا بظروؼ ٍ‬
‫ومكانية وال ‪٬‬نكن الوصوؿ إٔب نتائج مرضية إال ضمن‬
‫زمانية‬
‫حدودىا‪ ،‬فما كاف اإللۤو العظيم أف يرتؾ عباده يرزحوف ٓنت وطأة األٓب والشقاء حّت ‪٪‬نٌن وقت إجراء‬
‫ا‪ٜ‬نجامة‪ ،‬فزود أيضاً العبلّمة اإلنساين الكبًن ٍ‬
‫بغيث آخر ينتشلهم من ربقة ا‪ٞ‬نعاناة وا‪ٞ‬نرض‪ ،‬و‪٩‬ننبهم سآمة‬
‫الصرب واالنتظار‪ ،‬فكاف كتاب (وداعاً لطبيب المقوقس) والذي ‪٪‬نتوي على ُنث ا‪ٜ‬نقنة الشرجية ّنعلق‬
‫ٍ‬
‫النشاء والذي يعترب اإلكسًن الناجع والسريع ألي ارتفاع حرري أو أية ٍ‬
‫اختبلطات‬
‫أذية جرثومية أو أيّة‬
‫ّ‬
‫َُ‬
‫ٍ‬
‫ىضمية‪ ...‬والذي يعترب من العمليات ا‪ٜ‬نيوية البسيطة والف ّذة ُب تنظيف ا‪ٛ‬نسم من السموـ‪ ،‬ويليو ُنث‬
‫زيت ا‪ٝ‬نروع ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة األقوى والتنظيف والتنقية الشاملة للبدف وخًن وسيلة لرفع وتًنة أداء األجهزة واألعضاء‬
‫وصوالً إٔب ا‪ٜ‬نالة ا‪ٞ‬نثالية‪٣ ،‬نّا ٍّ‬
‫‪٬‬نك ُن ا‪ٛ‬نسم بسبلمة وتضافر خبلياه وأجهزتو وأعضائو من قهر ا‪ٞ‬نرض‬
‫وتصحيح ا‪ٝ‬نلل ُب أي مكاف فيو والعودة بو إٔب ا‪ٜ‬نالة الصحية السليمة وا‪ٞ‬نثالية‪.‬‬
‫والبحث الذي يليو ىو ا‪ٜ‬نجامة ا‪ٞ‬نوضعية بتلك الديداف الرقيقة السريعة ا‪ٜ‬نركة‪ ،‬واليت ّنا وىبها تعأب من‬
‫قدرة وّنا ّزودىا من مفرزات تستطيع أف تعيد ا‪ٜ‬نيوية إٔب ا‪ٞ‬نكاف الذي توضع عليو‪ ،‬لتشجع تدفق ماء ا‪ٜ‬نياة‬

‫(الدـ)‪ ،‬الذي ‪٪‬نمل كل أشكاؿ الدفاع والرتميم إثر التوسعة الوعائية اليت ٓندثها العلقة ُب ا‪ٞ‬نكاف ذاتو وّنا‬
‫ُِٓن ُّل من العثرات وا‪ٝ‬نثرات والعصائد وّنا تفرز من مواد ‪٣‬نيّعة للدـ فيعود ا‪ٛ‬نسم لًنفل بالصحة والعافية والنمو‬
‫ا‪ٞ‬نضطرد‪.‬‬
‫وىنا ال يسعنا إال أف نقف احرتاماً وإكباراً وتوقًناً وتعزيزاً ‪ٟ‬نذا اإلنساف الذي وسع كل معاين اإلنسانية‬

‫ٍ‬
‫نصيب من الرأفة والر٘نة وا‪ٜ‬نناف من حضرة اهلل تعأب وناؿ من ا‪ٜ‬نب اإل‪ٟ‬نۤي العظيم ما استحق‬
‫فاشتق أكرب‬
‫بو أف ‪٪‬نمل ىذا العلم ا‪ٞ‬نذىل الذي يُربئ األجساـ ويبعث ُب النفوس حب اهلل فتحيا بعد موات‪ ،‬إذ ا‪ٝ‬نلق‬
‫كلهم عياؿ اهلل وأحبهم إٔب اهلل أنفعهم لعيالو‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫اٌفظً األ‪ٚ‬ي‪:‬‬
‫‪ ‬أفهم الخلق بكالـ اهلل أعلمهم بصنعو‪ ،‬لذا وداعاً لطبيب المقوقس‪.‬‬
‫محمد أمين شيخو قدِّس سره‪( :‬زيت‬
‫‪ ‬كشوفات مطوية من ِح َكم العالَّمة اإلنساني الكبير َّ‬
‫الخروع وحقنة ُمعلَّق النشاء الماعي الشرجية والعلق الطبي)‪.‬‬

‫‪ ‬عظمة اإللۤو وعلم المخلوؽ‪.‬‬
‫‪ ‬ذكرى تنفع المؤمنين‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أك‪ ْٜ‬حُوِن رٌالّ ّللا أػِٔ‪ ْٜ‬ر‪ٜ٘‬ؼ‪ٌُٜ ٚ‬ح‬
‫‪ٝ‬ىحػخ ً ُطز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬
‫صلى اهلل عليو وسلم أُنزؿ إليو الكتاب حكماً عربياً‪ ،‬أي‪ :‬واسع البياف مفصبلً منطقياً بيٍّناً‪ ،‬عرب فيو عن‬
‫مشاعر وأحواؿ وحقائق ما ُب نفوس العا‪ٞ‬نٌن ُب كل وقت وحٌن‪ ،‬وبينها ووضحها من لدف خبًن عليم‪،‬‬
‫فعريب ال تقتصر أبداً على ا‪ٛ‬ننس العريب بل على تبياف وإظهار حقائق األمور بفصاحة وبياف حقيقي مذىل‪.‬‬
‫تفصيل لكل شيء‪ ،‬وموعظة من كل شيء‪ ،‬وما فرط فيو تعأب من شيء‪.‬‬
‫الكتاب‪ :‬فيو‬
‫ٌ‬

‫واهلل ‪٪‬نكم ال معقٍّب ‪ٜ‬نكمو‪ ،‬حكمو كامل ال ‪٪‬نتاج لتعقيب وإكماؿ حيث ال نقص فيو‪.‬‬
‫ومن ٓب يكفو ىذا الكتاب الكرًن‪ ،‬وأنكر رسالة اهلل لرسولو الكامل اللطيف ‪ ،‬بعد كل بيانو ا‪ٞ‬نعجز‬

‫وداللتو العالية‪ ،‬فيجيبو تعأب آمراً رسولو الكرًن‪ ..{ :‬هَُْ ًَلَ‪ ٠‬رِ ّ‬
‫خّللِ َٗ ِ‪٤ٜ‬يحً رَ ْ‪َٝ ٢ِ٘٤‬رَ ْ‪ }..ْْ ٌُ َ٘٤‬ىذه الرسالة‬
‫اليت تدؿ على ال إلۤو إال اهلل‪ ،‬على اإل‪٬‬ناف والطريق ا‪ٞ‬نوصل لئل‪٬‬ناف ا‪ٜ‬نق‪ ،‬أليست كافية على أين رسولو؟‪.‬‬
‫كيف آمن الصحب الكراـ وكيف استدلوا‪ ،‬بل كيف استدؿ النبيُّوف الكراـ وأبوىم سيدنا إبراىيم عليو‬
‫السبلـ؟‪ .‬تلك ىي دعوة خالصة لئل‪٬‬ناف باهلل‪ .‬واهلل تعأب يأمر رسولو الكرًن أف استفتهم‪ِ ْٖ َٓ َٝ ..{ :‬ػ٘ َي‪ُٙ‬‬
‫د}(‪ :)1‬مثلي‪ ،‬من يفهم معاين كبلـ اهلل مثلي؟!‪ .‬ىل ٖنة أحد يفهم كبلمو تعأب مثل فهمي‬
‫ِػ ِْ ُْ ْحُ ٌِظَخ ِ‬
‫وبياين وعلمي بو‪ ،‬أال يدؿ ذلك على أين رسولو؟‪ .‬أما ىو دليل على رساليت؟!‪...‬‬
‫ذلك رسوؿ اهلل ‪ ‬ا‪ٞ‬نشرع ‪ٛ‬نميع السنن عن حضرة اهلل تعأب لقربو منو‪ ،‬وفهمو العإب لكبلمو عز وجل‪،‬‬
‫حيث ٓب يفهم أحد مثل فهمو ‪ّ ‬نراد اهلل ّنا أنزؿ إليو ‪ ،‬فكل أفعالو ‪ ‬وأقوالو مأخوذة من حضرة اهلل تعأب‬
‫حى ّ‬
‫ّللاُ‪ .)2(}..‬فجميع أحكامو يقينية مبنية على شهوده ‪٣‬نا‬
‫خّ رِ َٔخ أَ ٍَ َ‬
‫وحياً وفهماً‪ُِ..{ .‬ظَلْ ٌُ َْ رَ‪ َْٖ ٤‬حُ٘ ِ‬
‫ُ‪ ٍٞ‬كَوَ ْي أَ‪َ١‬خ َع ّ‬
‫ّللاَ‪ )1(}..‬وحيث أف البعد عن كتاب اهلل تعأب يعفو‬
‫يريو اهلل تعأب‪ ،‬لذا‪ُِ ٣ ْٖ ٓ{ :‬ط ِغ حَُٓ َ‬
‫على حقائق خالدة من سنن ىذا الرسوؿ الكرًن ‪ ‬حّت أضحت منسية مستهجنة مطوية مع مرور األزماف‪،‬‬
‫(‪ٍٞٓ )1‬س حَُػي‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)43‬‬
‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُ٘ٔخء‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)80‬‬

‫(‪ٍٞٓ )2‬س حُ٘ٔخء‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)105‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وغابت حقائقها وغدت طقوساً غريبة ال مفهوـ ‪ٟ‬نا‪ ،‬تكاد أف تكوف أساطًن مروية إف ٓب يَ ْدرسها الزمن‪ ،‬وال‬

‫تصل إلينا إال مشوىة منقوصة‪.‬‬

‫سره‪ ،‬سليل‬
‫ولكن يأىب اهلل الرحيم إۤ‪ٟ‬ننا إال أف يتم نوره‪ ،‬فأرسل العبلمة العليم ‪١‬نمد أمٌن شيخو قُدٍّس ّ‬
‫اَّد احملمدي‪ ،‬ليكشف اللثاـ با‪ٜ‬نجة والبياف‪ ،‬عن طيب عنصر السنة النبوية ا‪ٞ‬نطهرة‪ ،‬بالنور بالقرآف ليحيل‬
‫الصم لتنطق ُنك ٍم ُدريّة‪ ،‬لتسمو باحملبٌن هلل بصدؽ وشوؽ‬
‫دياجًن الظلمات‪ ،‬إٔب بدائع األنوار‪ ،‬والطقوس ّ‬
‫إٔب لقاء ا‪ٜ‬نبيب جلّت حكمتو‪.‬‬
‫فمن كشوفاتو "ق ّدس سره" نورد منها‪:‬‬
‫ اكتشاؼ عملية ا‪ٜ‬نجامة على وجهها العلمي والطيب ا‪ٜ‬نقيقي‪ ،‬فبٌن شروط تعاطيها على األسس‬‫العلمية اليت ال ٔنطئ‪ ،‬من أف ‪ٟ‬نا مواقيت سنوية وفصلية وشهرية ويومية‪ ،‬وأهنا ُْنرى صباحاً وعلى الريق‪ ،‬وال‬
‫ينبغي تناوؿ مشتقات ا‪ٜ‬نليب يوـ ا‪ٜ‬نجامة‪ ،‬وحتمية مكاهنا ُب الكاىل‪ ،‬وما إٔب ذلك‪ ..‬وبتطبيقها ظهرت‬
‫بأهنا عبلج أمراض ىذا العصر‪ ،‬وموسوعة طبية حوت طبّاً بكاملو بضربة مشرط‪ .‬فشفت األمراض ا‪ٞ‬نعضلة‬

‫شفاءً تاماً ُب حاالت عديدة (كالشلل والناعور والعقم والشقيقة والسرطاف ومرض القلب القاتل‪،)...‬‬
‫وغًنىا الكثًن من األمراض اليت تنوء عن ا‪ٜ‬نصر(‪ ،)2‬حقائق طبية ثابتة ال تنكر‪ ،‬كانت تعترب قبلو "قدٍّس‬

‫سره" شعوذة‪ ،‬وغدت ُب طي اإل‪٨‬ناؿ والنسياف‪ ،‬فأصبحت بعد أف أظهرىا فَػْت َح الفتوح الطبية‪ ،‬وعزاء ا‪ٞ‬نتأ‪ٞ‬نٌن‬

‫وا‪ٞ‬نرضى َمن عاشوا ُب البلوى أزماناً‪.‬‬

‫‪١‬نمد أمٌن شيخو "قدٍّس سره" من السنة النبوية‬
‫وتلك حقاً إلحدى ا‪ٞ‬نعجزات اليت بينها العبلمة ا‪ٛ‬نليل ّ‬
‫ا‪ٞ‬نطهرة‪.‬‬

‫(‪ُ )2‬طلخ ً حٗظَ ًظخد‪( :‬اٌذ‪ٚ‬اء اٌؼعٍة اٌزي شفى ِٓ ِشع اٌمٍة اٌماذً ‪ٚ‬اٌشًٍ ‪ٚ‬إٌاػ‪ٛ‬س ‪ٚ‬اٌشمٍمح ‪ٚ‬اٌؼمُ ‪ٚ‬اٌغشؽاْ) ُِؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪cdٝ ٞ‬‬
‫ٗ‪ٜ‬خىحص حَُٔ‪ٗ" ٠ٟ‬لخءحص حُلـخٓش حإلػـخُ‪٣‬ش"‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬
‫‪ٍٞٛ‬س طٔؼَ ػِٔ‪٤‬ش ٓلذ حُيّ حُٔلظوٖ حُ‪ َّٜ‬ر‪ٞ‬حٓطش‬
‫ًؤٓ‪ ٢‬حُلـخٓش رؼي اؿَحء حُظ٘ط‪٤‬زخص حُـَحك‪٤‬ش حُزٔ‪٤‬طش‬

‫ وكذلك بٌن العبلمة ا‪ٛ‬نليل "ق ّدس سره" ُب كتابو‪:‬‬‫(اهلل أكبر رفقاً بالحيواف) عظمة ذلك األمر اإل ۤ‪ٟ‬ني‪ ،‬الذي يبشر بالقضاء على مرض جنوف البقر‬
‫وطاعوف الطيور‪ ،‬وقد صادؽ الطب ُب حاضره العتيد‪ ،‬وأظهرت النتائج الطبية ا‪ٞ‬نخربية‪ٓ ،‬نت إشراؼ ٖنانية‬
‫وثبلثٌن طبيباً اختصاصياً صحة تأويلو "ق ّدس سره" لذلك األمر اإل ۤ‪ٟ‬ني بالتكبًن على الذبيحة عند ذُنها‪،‬‬
‫حيث حذر العبلمة بقولو‪:‬‬
‫(بعدـ ذكر اسم اهلل فلن تفور الذبيحة‪ ،‬وال يخرج دمها الفاسد‪ ،‬بل تبقى بها المكروبات واألوساخ‬
‫والجراثيم)(‪..)1‬‬
‫وقد جاء ىذا التأويل من فمو الشريف منذ ما يقارب ا‪ٝ‬نمسٌن عاماً عند ورود آية‪:‬‬
‫‪ٞ‬ح ِٓٔخ َُ ْْ ‪ َِ ًَ ٌُْ ٣‬ح ْٓ ُْ ّ‬
‫{ َ‪ٝ‬الَ طَؤْ ًُُِ ْ‬
‫ّللاِ َػَِ ْ‪َٝ ِٚ ٤‬اِٗ‪َُ ُٚ‬لِ ْٔ ٌ‬
‫ُ‪ ٕٞ‬اَُِ‪ ٠‬أَ ْ‪َ٤ُِٝ‬آثِ ِ‪ْْ ٜ‬‬
‫‪ُٞ٤َُ ٖ٤‬ك َ‬
‫خ‪َ ١‬‬
‫ن َ‪ٝ‬إِ حُ٘‪ِ َ٤‬‬
‫‪.)2(}ٕٞ‬‬
‫ُِ‪َ ُ٤‬ـخ ِىُُ‪َٝ ْْ ًُ ٞ‬اِ ْٕ أَ‪ْ َ١‬ؼظُ ُٔ‪ ْْ ُٛٞ‬اِٗ ٌُ ْْ َُ ُٔ ْ٘ َِ ًُ َ‬
‫ا‪ٞ‬نكرب عليها‬
‫وقد رأى كافة األطباء النتائج بأـ أعينهم ٓنت اَّاىر‪ ،‬كيف ترزح ‪ٜ‬نوـ الذبائح غًن ّ‬
‫با‪ٛ‬نراثيم‪ ،‬واليت ُك ّرب عليها غدت نقية خالية إطبلقاً من ا‪ٛ‬نراثيم(‪.)1‬‬

‫‪ٍٞٛ‬س ٓـ‪٣َٜ‬ش ُٔوطغ ك‪٤ٔٗ ٢‬ؾ ػ‪ُِ ٢ِ٠‬لْ هخٍ‪ٝ‬ف ٌٓزَ‬
‫ػِ‪ ٢ٛٝ ،ٚ٤‬طٌخى طوِ‪ ٖٓ ٞ‬حٌَُ‪٣‬خص حُز‪ٞ٤‬‬

‫ٓوطغ ك‪٤ٔٗ ٢‬ؾ ػ‪ُ ٖٓ ٢ِ٠‬لْ حُلَ‪ٝ‬ؽ حٌُٔزَّ ػِ‪ ،ٚ٤‬الكع‬
‫ٗيٍس حٌَُ‪٣‬خص حُز‪ ٞ٤‬حالُظ‪ٜ‬خر‪٤‬ش‬

‫(‪ُ )1‬طلخ ً حٗظَ ًظخد "ذأ‪ ًٌٚ‬اٌمشآْ اٌؼظٍُ ض‪ "2‬طؤ‪ٍٞٓ َ٣ٝ‬س حألٗؼخّ ح‪٣٥‬ش (‪ًٝ .150ٙ )121‬ظخد (هللا أوثش سفما ً تاٌؽٍ‪ٛ‬اْ)‪.‬‬
‫(‪ٍٞٓ )2‬س حألٗؼخّ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)121‬‬
‫(‪ٝ )1‬هي حؿظٔؼض حإلًحػش حُلَٗٔ‪٤‬ش ُِزلغ ٓغ حألٓظخً ػزي حُوخىٍ حُي‪َ٣‬حٗ‪ٗ ٢‬خَٗ ًظذ حُؼالٓش "هيّ َٓ‪ "ٙ‬ر٘ؤٕ َٓ‪ ٝ‬ؿ٘‪ ٕٞ‬حُزوَ ك‪ ٢‬أَٓ‪ٌ٣‬خ ػٖ حٌُل‪ُ٘ َ٤‬لخء‬
‫حألروخٍ ٖٓ ؿ٘‪ٜٗٞ‬خ‪ ،‬كؤؿخر‪:ْٜ‬‬
‫( هللا ٌٍعٍّغ ‪ٚ‬أٔا سٍٕ٘ح تز٘اتً أل‪ٚ‬ستا ‪ٚ‬ذطثٍك اٌرىثٍش ‪ٚ‬أٔا ِغإ‪ٚ‬ي ئْ ٌُ ٌرُ شفاؤ٘ا)‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫‪ٍٞٛ‬س ٓـ‪٣َٜ‬ش ُٔوطغ ك‪٤ٔٗ ٢‬ؾ ػ‪ُِ ٢ِ٠‬لْ هخٍ‪ٝ‬ف ؿ‪َ٤‬‬
‫ٌٓزَ ػِ‪ ،ٚ٤‬الكع حٌُؼخكش حُؼخُ‪٤‬ش ٌَُِ‪٣‬خص حُز‪ٞ٤‬‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٓوطغ ك‪٤ٔٗ ٢‬ؾ ػ‪ُ ٖٓ ٢ِ٠‬لْ حُلَ‪ٝ‬ؽ ؿ‪ َ٤‬حٌُٔزَّ ػِ‪،ٚ٤‬‬
‫الكع حُؼيى حٌُز‪ َ٤‬ؿيحً ٖٓ حٌَُ‪٣‬خص حُز‪ ٞ٤‬حالُظ‪ٜ‬خر‪٤‬ش‬

‫ وكاف العبلمة ا‪ٛ‬نليل "قدٍّس سره" ىو الذي أدىش علماء الغرب ٗنيعهم ببحوثو ا‪ٛ‬نغرافية‪ ،‬وكشفو‬‫‪ٞ‬نصادر مياه الينابيع ُب العآب‪ ،‬اليت أذىلت ِ‬
‫العآب اإلنكليزي الشهًن (السير جوف بينت) وأتباعو من العلماء‬
‫ُب الغرب‪ٍ،‬ب ما لبث بعد ‪ٚ‬ناعو العلوـ مباشرة من فم عبلمتنا الشريف‪ ،‬حّت أعلن إسبلمو على ا‪ٞ‬نؤل على‬
‫يد عبلمتنا الكبًن وذلك بعد ثبلثة أياـ من وجوده ُب دمشق‪ ،‬وقاؿ ُب ‪١‬ناضرة أماـ كبار علماء الغرب‪:‬‬
‫(إف كل ما توصلنا إليو من علوـ ال يعدؿ بحر ذلك العالم الكبير في الشرؽ)‪.‬‬
‫بعد أف بٌن العبلمة ا‪ٛ‬نليل أف مصادر مياه الينابيع واألهنار ُب العآب ىي من ثلوج وٗنوديات القطبٌن‪،‬‬
‫ي َُ ٌُ ْْ كِ‪َٜ٤‬خ ُٓز ًُال‪.)1(}..‬‬
‫‪ْٜ َٓ ٝ‬يًح َ‪َ ََِٓ ٝ‬‬
‫مستنداً إٔب قولو تعأب‪{ :‬حُ ٌِ‪َ ١‬ؿ َؼ ََ َُ ٌُ ُْ ْحألٍَْ َ‬
‫مبيّناً أف ا‪ٞ‬نناطق القطبية خزانات كربى ‪ٞ‬نياه شربنا الباردة النقية‪ ،‬وا‪ٛ‬نباؿ خزانات مؤقتة فرعية ‪ٟ‬نا‪،‬‬
‫وفتحات الينابيع ثابتة ا‪ٛ‬نرياف طواؿ العاـ‪ ،‬واألمطار والثلوج اليت هتطل على مناطقنا لسقاية نباتاتنا وُّائمنا‬
‫ا‪ٞ‬نسخرة لنا‪ .‬واإلنساف ىو ا‪ٞ‬نكرـ ّنياه القطبٌن الدفاقة الرقراقة اليت تنساب لكؤوس وأباريق شربنا‪ ،‬بعد‬
‫وصو‪ٟ‬نا من قمم ا‪ٛ‬نباؿ‪.‬‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س ‪ :ٚ١‬ح‪٣٥‬ش (‪.)53‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ص ُٓ ْوظَِِلًخ‬
‫{أََُ ْْ ط َََ إَٔ ّللاَ أَ َِْٗ ٍَ َِٖٓ حُٔ َٔخ ِء َٓخ ًء كَؤ َ ْه ََؿْ َ٘خ رِ ِ‪ ٚ‬ػَ َٔ ََح ٍ‬
‫ؿ َي ٌى‪ٍٞٓ }..‬س كخ‪ َ١‬ح‪٣٥‬ش (‪)52‬‬
‫خٍ ُ‬
‫أَ ُْ َ‪ٞ‬حُٗ‪َٜ‬خ َ‪ْ َِٖٓ ٝ‬حُ ِـزَ ِ‬

‫ كذا تبيانو لكماؿ اهلل ُب خلقو (للقلفة) اليت تغطي ا‪ٜ‬نشفة عند ا‪ٛ‬ننٌن‪ ،‬وكشفو سر ا‪ٝ‬نتاف وا‪ٜ‬نكمة‬‫منو‪ ،‬بعد أف عجز األطباء ووقفوا حيارى أماـ سبب خلق ىذه ا‪ٛ‬نلدة الزائدة‪ ،‬ومن ٍب يأمرنا تعأب بقطعها‬
‫بالطهور وال عمل ‪ٟ‬نا‪ ،‬وبات تساؤ‪ٟ‬نم إف كاف ‪ٟ‬نا عمل فلِ َم قطْعها بالطهور‪ ،‬وإف ٓب يكن ‪ٟ‬نا عمل فلم‬
‫(‪)2‬‬
‫خلَ َقها ؟‪ .‬أعبثاً‪ ،‬وحاشا هلل‪ ،‬فأين الكماؿ اإل‪ٟ‬نۤي؟!‪.‬‬

‫ُ‪ٍٞٓ }ٕٞ‬س ‪ :ْ٣‬ح‪٣٥‬ش (‪)74‬‬
‫{ َ‪ٝ‬آَ‪َ٣‬شٌ َُ‪ ْْ ُٜ‬أَٗخ َك َٔ َِْ٘خ ًٍُ‪٣‬ظَ‪ ْْ ُٜ‬كِ‪ْ ٢‬حُلُ ِْ ِي ْحُ َٔ ْ٘ل ِ‬

‫(‪ُ )2‬طلخ ً حٗظَ ًظخد (ِظادس ٍِاٖ إٌٍاتٍغ فً اٌؼاٌُ ‪ٚ‬تؽس وش‪ٛ‬فاخ عش اٌخراْ)‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أما بعد بيانو للحكمة‪ ،‬فقد سجدت النفوس‪ ،‬مسبٍّحة بإبداع وكماؿ ا‪ٝ‬نالق الذي خلقها للجنٌن ُب‬
‫بطن أمو‪ ،‬ليحفظ تلك ا‪ٞ‬ننطقة ذات النهايات العصبية من االحتكاؾ‪ ،‬ومن ٍب التوترات العصبية اليت تؤثر‬
‫على ‪٧‬نو ا‪ٛ‬ننٌن ا‪ٛ‬نسمي‪ ،‬أما بعد خروج ا‪ٛ‬ننٌن من بطن أمو فينفرد جسمو فبل احتكاؾ مهيج لؤلعصاب‪،‬‬
‫مهمة القلفة احمليطة با‪ٜ‬نشفة اليت ُخلقت لوقايتها من أي احتكاؾ منبو لؤلعصاب ومن‬
‫عندىا تنتهي ّ‬
‫ا‪ٟ‬نيجانات اليت كانت ٓندث ُب بطن األـ حٌن كاف جنيناً‪ ،‬وبنهاية وظيفتها بعد الوالدة ينبغي قطعها‬
‫وإزالتها وإزالة األضرار الناْنة عن بقائها‪.‬‬
‫فمن أين أتى ىذا اإلنساف ُّذا الكبلـ‪ ،‬وتلك ا‪ٞ‬نعاين اليت عجزت البشرية قاطبة من بعد سيد ا‪ٞ‬نرسلٌن‬
‫أف تأٌب ّنثلها؟!‪ .‬وذلك غيض بسيط من ُنور علومو ا‪ٞ‬نفيدة‪.‬‬
‫إف كاف من يتق اهلل يعلمو اهلل‪ ،‬فكيف ‪ٞ‬نن دسر نفسو ُب ‪١‬نبة اإللۤو‪ ،‬ووىب روحو وجسده وراحتو ‪ٝ‬نلقو‬
‫تعأب وعباده‪ .‬واآلف ُب ىذا السفر ا‪ٞ‬نبارؾ يضع بٌن أيدينا وصايا‪ ،‬يَظهر لنا ُّا حقيقة أنو جاء بالوقاية قبل‬

‫العبلج‪ ،‬يتجلّى ذلك ُب‪:‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫كشوفات مطوية من ِح َكم العالَّمة‬
‫اإلنساني الكبير‬
‫ٓل ّٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪( ٞ‬قدٍّس سره)‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪‬‬

‫ُ‪٣‬ض حُوَ‪ٝ‬ع‬
‫‪ٝ‬كو٘ش ُٓؼِن حُ٘٘خء حُٔخث‪٢‬‬
‫حَُ٘ؿ‪٤‬ش‬
‫‪ٝ‬حُؼِن حُطز‪٢‬‬

‫‪ٝ‬طُظ‪ َٜ‬حُلٌْ حُ٘ز‪٣ٞ‬ش اريحػخص ‪١‬ز‪٤‬ش‪:‬‬
‫حقيقة أف الطب الذي جاء بو ‪ ‬ىو طب الوقاية قبل أف يكوف أيضاً طب العبلج‪ ،‬إذ بأشياء بسيطة‬

‫مأمونة ا‪ٛ‬نانب متوفرة لدى كل الشعوب‪ ،‬استطاع ‪ ‬أف يقي اإلنساف و‪٫‬نلّصو من أمراض وأخطا ٍر ال حصر‬
‫‪ٟ‬نا‪.‬‬
‫فما وصفو لنا ‪« :‬كلوا الزيت وادىنوا بو فإنو مبارؾ»(‪.)1‬‬
‫‪‬‬
‫يت وادىنوا ِبو فإنَّوُ من شجرةٍ مبار ٍ‬
‫كة»(‪.)2‬‬
‫وقاؿ ‪« :‬كلوا َّ‬
‫الز َ‬
‫‪‬‬

‫شفاء من سبعين داء»(‪.)3‬‬
‫وقولو ‪« :‬كلوا الزيت وادىنوا بو‪ ،‬فإف فيو ً‬

‫ويشمل شربة زيت ا‪ٝ‬نروع ضمناً‪.‬‬

‫‪‬‬

‫(‪ٍٝ )1‬ح‪ ٙ‬أكٔي ‪ٝ‬حُظٌَٓ‪ ١‬ػٖ حرٖ ٓخؿ‪.ٚ‬‬
‫(‪ )3‬ك‪ ٞ٤‬حُوي‪ َ٣‬ك‪َٗ ٢‬ف حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ َ٤‬ــ ٍهْ‪./6392/‬‬

‫(‪ ٖ٘ٓ )2‬حُظٌَٓ‪./1911/ ١‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٗٔ‪ًٞ‬ؽ ػٖ ػز‪ٞ‬س ُ‪٣‬ض حُوَ‪ٝ‬ع حُطز‪٢‬‬

‫ص َح قائبلً‪« :‬إف أفضل ما تداويتم بو الحقنة‪ ،‬وىي تعظم البطن وتنقي داء الجوؼ‪ ،‬وتقوي‬
‫ونَ َ‬
‫البدف‪.)1(»..‬‬

‫ٗٔ‪ًٞ‬ؽ ػٖ كو٘ش حُ٘٘خء ٌُِزخٍ‬

‫ٗٔ‪ًٞ‬ؽ ػٖ كو٘ش حُ٘٘خء ُِ‪ٜ‬ـخٍ‬

‫(‪ )1‬رلخٍ حألٗ‪ٞ‬حٍـ ؽ‪.10‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وقولو ‪« :‬خير الدواء المشي‪ ،‬والحجامة‪ ،‬والعلق»(‪.)1‬‬

‫‪٣‬ؼ‪ ٖ٤‬حُؼِن ك‪ ٢‬حُزلَ ‪ٝ‬حُزَ ‪ٝ‬حُٔخء حُؼٌد‬

‫فتلك الوصفات الثبلثة البسيطة السهلة قليلة التكلفة ُّم‪َ ،‬منَ َع ووقى بين اإلنساف من أخطار ال تُ ُّ‬
‫عد وال‬

‫ٓنصى‪ .‬وُنثنا ىذا يدور حوؿ النقاط التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬زيت الخروع (الشربة)‪.‬‬

‫‪ -2‬الحقنة الشرجية الممزوجة حصراً بالنشاء‪.‬‬
‫‪ -3‬العلق الطبي‪.‬‬
‫‪١‬نمد أمٌن شيخو‪ ،‬الذي اكتشف قوانٌن‬
‫وذلك تبعاً لوصية طبيب اإلنسانية ‪ ‬وسليلو العبلمة الكبًن ّ‬
‫يوضح لنا أ‪٨‬نية استخدامها وضرورهتا‬
‫تطبيقها وأحا‪ٟ‬نا ‪ٜ‬نيّز العمل والطب العلمي العتيد‪ ،‬لذا نبٌن شرحاً ّ‬

‫لئلنساف وأخطار ىجرىا‪ ،‬شرحاً وجيزاً عن تأثًن وفائدة كل منها‪ ،‬وعن كيفية استخدامها االستخداـ ا‪ٞ‬نأموف‬
‫ا‪ٞ‬نرجوة‪.‬‬
‫الصحيح الذي ‪٪‬نملنا على جين الفائدة ّ‬

‫رؼي إٔ أ‪ٛ‬زلض ك‪٢‬‬
‫‪ ٢١‬حُ٘ٔ‪٤‬خٕ‬

‫ف‬
‫إذ كانت الفنت أىواءً تتبع‪ ،‬وأحكاماً تُبتدع‪٫ُ ،‬نالَ ُ‬
‫فيها كتاب اهلل وسنة نبيّو ‪ ،‬ويتؤب عليها رجاؿ على‬

‫ف ىم مقلدة بسطاء‪ ،‬وتبع ابتعدوا عن كتاب اهلل وسنة نبيو ا‪ٞ‬نشرفة ا‪ٞ‬نطابقة لكتاب اهلل‬
‫وخلَ ٌ‬
‫غًن دين اهلل‪َ ،‬‬
‫(‪ )1‬حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ َ٤‬ــ ٍهْ ‪./4123/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫العظيم‪ ،‬عن عدـ معرفة واستبانة‪ ،‬عندىا غدوا خاطئٌن من حيث ‪٪‬نسبوف أهنم ‪٪‬نسنوف صنعاً (وزلة عالم‬
‫ىالؾ أمة) ‪ ،‬ومشل ىذا الداء األكثرية من الناس‪ ،‬وطمى سيل التحريف ودياف التقليد والتبعية لآلباء‬
‫وحٍّرـ ا‪ٜ‬نبلؿ‪ ،‬وابتعد الناس عن الصواب‪،‬‬
‫فحلٍّل ا‪ٜ‬نراـ‪ُ ،‬‬
‫السابقٌن دوف ٕنحيص للدسوس اإلسرائيلية وغًنىا‪ُ ،‬‬

‫دوف وعي وإدراؾ‪ ،‬وتطاولت السنوف واألياـ‪ ،‬فلم يبق من اإلسبلـ إال ا‪ٚ‬نو‪ ،‬ومن القرآف إال ر‪ٚ‬نو‪ ،‬وأصبح‬

‫الدين غريباً بٌن أىلو و٘نلة لوائو‪ ،‬مع كل ذلك تراىم يتمسحوف باسم السنة وغًنىا‪ ،‬معرضٌن عن كتاب‬
‫‪ ٕٝ‬أَ ْٕ ‪ْ ٣‬‬
‫‪ّ ٍٞ‬للاِ رِؤ َ ْك َ‪ٞ‬ح ِ‪َ٣َٝ ْْ ِٜ ٛ‬ؤْرَ‪ّ ٠‬للاُ اِال‬
‫اهلل‪ ،‬وكأهنم وبدوف وعي وال قصد كالذين‪ُ ٣َُِ ٣{ :‬ي َ‬
‫ُطلِجُ‪ٞ‬ح ُٗ َ‬
‫ُ‪.)1(}ٕٝ‬‬
‫‪ْ ََِٙ ًَ ْٞ ََُٝ ٍُٙٞ‬حُ ٌَخكَِ َ‬
‫أَ ْٕ ‪ُ٣‬ظِْ ُٗ َ‬
‫فلقد دار الزماف دورتو‪ ،‬وال يصلح أمر ىذه األمة إال ّنا صلح بو أو‪ٟ‬نا‪ .‬أال وىو اتباع القرآف كبلـ اهلل‬
‫العظيم‪ ،‬وما وافقو فقط‪ ،‬فهو كبلـ اهلل ا‪ٝ‬نالق ال ا‪ٞ‬نخلوؽ الضعيف‪.‬‬
‫‪١‬نمد أمٌن شيخو "ق ّدس سره" الفاتح ‪ٞ‬نا أغلق‪ ،‬وا‪ٞ‬نقتفي أثر رسوؿ‬
‫على ذلك سار فضيلة العبلّمة ا‪ٛ‬نليل ّ‬

‫اهلل ‪ ‬ناصر ا‪ٜ‬نق با‪ٜ‬نق‪ ،‬وا‪ٟ‬نادي إٔب صراط اهلل ا‪ٞ‬نستقيم‪ ،‬بالسًن على ىدي كبلـ اهلل "القرآف العظيم"‬
‫الذي من ٕنسك بو ‪٤‬نا‪ ،‬ومن تركو إٔب غًنه ىلك‬
‫فلو رجعوا إٔب كتاب اهلل وسنة نبيّو ا‪ٞ‬نطهرة ا‪ٞ‬نوافقة للقرآف وحده‪ ،‬كما رجع العرب ُب عهد الصدارة‬
‫اإلسبلمية إليو‪ ،‬وكما رجع العثمانيوف قبل أف يهجره األتراؾ‪ ،‬ألكلوا من فوقهم ومن ٓنت أرجلهم‪ ،‬ولغدوا‬
‫ىداة األمم ومنقذيهم‪ ،‬وألصبحوا ّنعية رسو‪ٟ‬نم ر٘نة لعوآب زماهنم‪ ،‬ولو جعلوا القرآف إمامهم‪ ،‬لتؤب اهلل‬
‫(‪)2‬‬

‫‪ ٖ٣‬آَ َُٓ٘‪ٞ‬ح‪}..‬‬
‫الدفاع عنهم ‪{ :‬إِ ّللاَ ‪َ ُ٣‬يحكِ ُغ َػ ِٖ حُ ٌِ َ‬
‫‪ .)3(}ٖ٤‬ليهدوىم سبل السعادة والنجاة‬
‫خٕ َكوًّخ َػَِ ْ‪َ٘٤‬خ َٗ‪ْ َُ ْٜ‬حُ ُٔ ْئ ِِٓ٘ َ‬
‫لنصرىم على العا‪ٞ‬نٌن‪َ ًَ َٝ ..{ :‬‬
‫بل إف آمنوا واتقوا وغدوا إنسانيٌن مثقفٌن‪،‬‬

‫والفوز ُب الداريْن‪ ،‬فبسبب ىجر كتاب اهلل تعأب‪ ،‬تسلط الغرب على األمم اإلسبلمية‪ ،‬حّت غدت آخر‬
‫األمم‪ ،‬وضربت عليهم الذلة وا‪ٞ‬نسكنة‪.‬‬
‫وقبل أف نلج ُنار علوـ عبلّمتنا الكبًن ُب الوقاية والعبلج‪٪ ،‬نسن بنا أف ننظر نظرة نعرؼ فيها ضالتنا‬
‫أماـ خلق اهلل‪ .‬فكيف باهلل العظيم خالقها؟!‪ .‬وسنرى أف أفهم ا‪ٝ‬نلق بكبلـ اهلل أعلمهم بصنعو‪.‬‬
‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُظ‪ٞ‬رش‪:‬ح‪٣٥‬ش (‪.)32‬‬
‫(‪ٍٞٓ )3‬س حَُ‪ :ّٝ‬ح‪٣٥‬ش (‪.)47‬‬

‫(‪ٍٞٓ )2‬س حُلؾ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)38‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫نبدأ بادئ ذي بدء مستهلٌن العوف والتوفيق من اهلل‪ ،‬متمنٌن أف يوفقنا ُب إيضاح الفائدة‪ ،‬وإحياء ىذه‬
‫السنة النبوية الشريفة‪« ،‬الخلق كلهم عياؿ اهلل فأحب الخلق إلى اهلل أنفعهم لعيالو»(‪ ،)1‬قاصدين أف‬
‫يقربنا اهلل من جنابو العإب‪ِ ،‬ندمة عيالو "عباده الغالٌن"‪.‬‬
‫ٍّ‬

‫***‬

‫(‪ )1‬حُطزَحٗ‪ ٢‬ك‪ ٢‬حٌُز‪.َ٤‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ػظٔش حإلُ‪ٝ ٚ‬ػِْ حُٔوِ‪ٞ‬م‬
‫لن تبدأ رحلتنا كما اعتاد رواد الفضاء انطبلقاً من األرض إٔب السماء‪ ،‬ولكننا سننطلق من دائرة الربوج‬
‫ُنثاً عن الكرة األرضية ُب خضم ىذا الكوف البلمتناىي بالنسبة للمخلوؽ‪ ،‬حيث تظهر األرض كأهنا نقطة‬
‫ُب سراب‪ ،‬أو ال تظهر مطلقاً‪ ،‬كي نرى ضاۤلتنا وضاۤلة و‪١‬ندودية علومنا على كوكبنا األرضي الصغًن‪ْ ،‬ناه‬
‫ملكوت اإلۤلو العظيم‪ ،‬من بروج ‪ٚ‬ناوية عظمى‪ ،‬و‪٠‬نرات كربى‪ ،‬حّت تغدو األرض وما فيها وما عليها وكأهنا‬
‫ذرة ضائعة ُب تلك البحور الكربى‪ ،‬اليت تدؿ على وسعة وسيطرة خالقها وخالقنا العظيم عليها كلها ببل‬
‫استثناء‪ ،‬بنظاـ صارـ ال ‪٫‬نطئ أبداً‪.‬‬

‫ص رِؤ َ ْٓ َِ ِ‪ ٙ‬أَ َال َُ‪ْ ُٚ‬حُوَ ِْ ُ‬
‫خٍىَ ّللاُ ٍَدُّ ْحُ َؼخَُ ِٔ‪ٍٞٓ } َٖ٤‬س حألػَحف‪:‬‬
‫{‪َٝ ..‬حُُّ٘ـُ‪َٔ ُٓ َّ ٞ‬و ََح ٍ‬
‫ن َ‪ْ ٝ‬حألَ ْٓ َُ طَزَ َ‬
‫ح‪٣٥‬ش (‪.)87‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫نناقش الناس بعلمهم ىذا فنقوؿ‪:‬‬
‫إف ‪٠‬نرتنا ‪٠‬نرة درب التبانة ىي واحدة من بٌن ا‪ٞ‬نبليٌن من اَّرات‪ ،‬حيث يقدر أنو يوجد ُب الكوف ما ال‬
‫يقل عن ‪ /111.111/‬مليوف ‪٠‬نرة!!‪ ،‬بعض ىذه اَّرات ا‪ٞ‬نعروفة اآلف فيها من النجوـ أكثر من ‪٠‬نرتنا‬
‫بػ‪ /13/‬مرة‪.‬‬
‫َنوار ‪٠‬نرتنا توجد على األقل ‪٠ /24/‬نرة‪ ،‬تشكل اَّموعة احمللية منها ‪٠‬نرة (أندروميدا)‪ ،‬اليت تبعد عنا‬
‫حوإب ‪ /2.2/‬مليوف سنة ضوئية(‪.)1‬‬
‫ْنمع يُسمى ‪/‬كوما‪ /‬يبعد عنّا ‪/451/‬‬
‫وقد اطلعوا ُب ‪٠‬نموعة أخرى من ْنمعات اَّرات ىناؾ‪ ،‬على ُّ‬

‫ألف مليوف سنة ضوئية‪ ،‬وعرضو ال يقل عن ‪ /11/‬مليوف سنة ضوئية‪ .‬بعض ىذه اَّرات تسًن ُب الفضاء‬
‫منطلقة بسرعة ‪ /288/‬ألف كيلو مرت ُب الثانية الواحدة‪ ،‬ولكنها كلها ضمن نظاـ صارـ بالدقة حيث ال‬
‫يقع اصطداـ بٌن بعضها أبداً!‪.‬‬
‫فيد َم ْن تسيطر بقوة‪ ،‬وهتيمن على تلك الببليٌن من النجوـ فإذا ىي متماسكة األجراـ‪ ،‬مرتابطة األجزاء‪،‬‬
‫ُ‬

‫كر األجياؿ؟!‪.‬‬
‫وإذا الكوف كلو ‪٩‬نري بنظاـ ال ٍّ‬
‫يغًنه ُّ‬
‫مر العصور و ّ‬

‫وىل تعلم وعلى حسب الدراسات الفلكية أف ‪٠‬نرتنا (درب التبانة) ٓنتوي على ‪ /111/‬ألف مليوف‬

‫‪٤‬نم!!‪ .‬ذات أشكاؿ وصفات متنوعة جداً‪ ،‬فنجم (إيتاكارينا) يبعد عنّا حوإب ‪ /8111/‬سنة ضوئية!‪.‬‬
‫وكتلتو أكرب من كتلة مشسنا بػ‪ /111/‬مرة!‪ .‬أما إشعاعو فهو أشد من إشعاع مشسنا بػ‪/6.111.111/‬‬
‫مرة!‪ .‬كما أف ‪٤‬نم (البيتل غوس) قطره أكرب من مشسنا ُنوإب ‪ /811/‬مرة!‪.‬‬
‫كما أف البعد بٌن الشمس وأبعد الكواكب عنها يبلغ ‪ /241.111/‬مليوف كيلو مرت أي ‪ /22/‬ساعة‬
‫ضوئية‪ ،‬أما طوؿ اَّرة فيبلغ ‪ /411.111/‬سنة ضوئية أي أطوؿ بػ‪ /161/‬مليوف مرة!‪ .‬أي أف الضوء‬
‫الذي يستطيع أف يقطع ا‪ٞ‬نسافة ما بٌن األرض والشمس واليت تبلغ ‪ /151/‬مليوف كم ُب حوإب ‪ /8/‬دقائق‬
‫‪٪‬نتاج إٔب ‪ /411/‬ألف سنة حّت يقطع ‪٠‬نرتنا طوالً من طرؼ إٔب طرؼ!‪.‬‬

‫(‪ )1‬حُ‪ٞ٠‬ء ‪ َ٤ٔ٣‬رَٔػش ػظ‪ٔ٤‬ش ؿيحً‪ ،‬طزِؾ ‪ /300/‬أُق ً‪ٓ ِٞ٤‬ظَحً ك‪ ٢‬حُؼخٗ‪٤‬ش حُ‪ٞ‬حكيس‪ٝ ،‬حُٔ٘ش حُ‪ٞ٠‬ث‪٤‬ش‪ ٢ٛ :‬حُٔٔخكش حُظ‪٣ ٢‬وطؼ‪ٜ‬خ حُ‪ٞ٠‬ء ك‪ٓ ٢‬يس ٓ٘ش ًخِٓش‬
‫‪ٝ‬طٔخ‪ ١ٝ‬أًؼَ ٖٓ ‪ /9/‬طَ‪.!!ًْ ٕٞ٤ِ٣‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫مائة ألف مليوف ‪٤‬نم تتوزع ُب ‪٠‬نرتنا بشكل منتظم كما نراىا‪ .‬متوسط ا‪ٞ‬نسافة ما بٌن ‪٤‬نمٌن ىو حوإب‬
‫‪ٙ‬نس سنوات ضوئية!‪.‬‬
‫ا‪ٛ‬نار الثاين لكوكبنا األرضي (بروكسيما سنتوري) فهو على بعد أكثر من ‪ /41/‬مليوف مليوف‬
‫أما النجم ُ‬

‫كيلو مرت!!‪ .‬أي أكثر من ‪ /4.2/‬سنة ضوئية‪٫ ،‬نلفو من بعده (الشعرى اليمانية) على بعد ‪ /8.6/‬سنة‬
‫ضوئية‪ٍ ،‬ب ( الشعرى الشامية) ‪ /11.2/‬سنة ضوئية‪ٍ ،‬ب (النسر الطاعر) على بعد ‪ /14.8/‬سنة ضوئية‬
‫وىكذا‪...‬‬

‫‪ُ ٣‬ي َٓ ْٖ طٔ‪٤‬طَ رو‪ٞ‬س ‪ٝ‬ط‪ ٖٔ٤ٜ‬ػِ‪ ٠‬طِي حُزال‪ ٖٓ ٖ٤٣‬حُ٘ـ‪ ّٞ‬كبًح ‪ٓ ٢ٛ‬ظٔخٌٓش حألؿَحّ‪ٓ ،‬ظَحرطش‬
‫حألؿِحء‪ٝ ،‬اًح حٌُ‪٣ ًِٚ ٕٞ‬ـَ‪ ١‬ر٘ظخّ ال ‪٣‬ـ‪ َُّٓ َٙ٤‬حُؼ‪ٝ ٍٜٞ‬حألؿ‪٤‬خٍ؟!‪.‬‬

‫أتدري ما بعد ‪٤‬نم القطب عنا ؟!‪ .‬إنو يبعد ‪ /46.5/‬سنة ضوئية‪ ،‬أي ‪ /441/‬مليوف مليوف كيلو مرت‪،‬‬
‫تلك األبعاد بٌن النجوـ نراىا نقطاً صغًنة منتشرة ُب كل مكاف بأبعادىا ا‪ٟ‬نائلة‪ .‬لوجو التقريب لو تصورنا أف‬
‫ا‪ٞ‬نسافة بٌن األرض والشمس سنتمرت واحد فإف ا‪ٞ‬نسافة بٌن الشمس وأبعد الكواكب (بلوتو) ستبلغ ‪/31/‬‬
‫سنتمرتاً وستبلغ ا‪ٞ‬نسافة مع أقرب النجوـ (بروكسيما سنتوري) ‪ /251.111/‬سنتيمرتاً طبقاً ‪ٟ‬نذا القياس‬
‫ا‪ٞ‬نصغر‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫فكم ُب ىذا الكوف العظيم من أعداد ال ٓنصى من النجوـ إضافة للكواكب!‪ .‬وىي أكرب حجماً من‬
‫مشسنا!‪...‬‬
‫ىناؾ ‪٤‬نوـ عمبلقة ‪٬‬نكن أف تبتلع عشرة آالؼ مشس مثل مشسنا أو ‪ /13/‬ألف مليوف كرة أرضية‪.‬‬
‫ومع ذلك فإف ‪٠‬نرة درب التبانة ىي واحدة من مائة ألف مليوف ‪٠‬نرة مثلها أو أكرب منها‪ .‬ىذه السماء‬
‫الواسعة ا‪ٞ‬ندى‪ ،‬واليت تبدو ‪٤‬نومها لنا رأي العٌن صغًنة‪ ،‬وىي ُب ا‪ٜ‬نقيقة أكرب من األرض اليت ‪٥‬نن عليها‬
‫ّنبليٌن مبليٌن ا‪ٞ‬نرات‪.‬‬
‫ىذه السماء ا‪ٞ‬ننظمة على ىذا الوضع البلمتناىي ُب الكماؿ‪ ،‬لكل ‪٤‬نم فيها فلك ومدار‪ ،‬ولكل ‪٤‬نم سًن‬
‫ونظاـ‪ ،‬ولكل ‪٤‬نم تأثًن ُب غًنه من األجراـ‪ ،‬وىي ٗنيعها متماسكة فيما بينها على غاية الرتابط واإلحكاـ‪،‬‬
‫ال يصدـ ‪٤‬نم ‪٤‬نماً‪ ،‬وال يتقدـ أو يتأخر ُب سًنه ثانية واحدة‪ ،‬ولو أف ‪٤‬نماً واحداً منها خرج عن ‪٠‬نراه أو‬
‫ضعفت قواه‪ ،‬الضطرب نظاـ ٗنيع ‪٤‬نوـ السماء‪ ،‬وألصاب ىذا االضطراب الشمس والقمر‪ ،‬بل ألصاب‬
‫الكرة األرضية اليت ‪٥‬نن على ظهرىا‪.‬‬

‫‪ٍٞٓ }ْ٣‬س ‪ :ْ٣‬ح‪٣٥‬ش (‪.)63‬‬
‫ُ‪ْ ٕٞ‬حُوَ ِي ِ‬
‫َخُ ٍَ َكظ‪ ٠‬ػَخ َى ًَ ْخُؼَُْ ؿ ِ‬
‫{ َ‪ْ ٝ‬حُوَ َٔ ََ هَيٍْ َٗخ‪ِ َ٘ٓ ُٙ‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُ٘ظخّ حٌُ‪ َ٤ٔ٣ ١‬ػِ‪ ٚ٤‬حُؤَ هالٍ ى‪ٍٝ‬ط‪ ٚ‬حُ٘‪٣َٜ‬ش ٌٓ٘ إٔ هِن ّللا حٌُ‪ ٕٞ‬اُ‪ ّٞ٣ ٠‬حُو‪٤‬خٓش‬

‫فمن الذي بىن السماء ىذا البناء‪ ،‬وربط أجرامها ببعضها على ىذا النظاـ‪ ،‬وأوجد قمرىا ا‪ٞ‬ننًن وسراجها‬
‫الوىاج؟!‪ .‬وما ىذه اليد الرحيمة العظيمة ا‪ٞ‬نسيطرة عليها فرادى وٗناعات!‪.‬‬
‫ىل ىي بذاهتا ‪ٟ‬نا فكر وعقل لتنظم ذاهتا؟!‪ .‬إذف من الذي نظمها وينظمها؟‪ٓ .‬ب ال نطلب االتصاؿ بو‬
‫ومعرفتو ومشاىدتو‪ ،‬فنقوـ ّنا قاـ بو أبونا إبراىيم عليو السبلـ حّت غدا مؤمناً مشاىداً ‪٢‬ناطباً ا‪ٝ‬نالق العظيم‬
‫جلت عظمتو؟‪.‬‬
‫فما أبعد السماء عن األرض!‪ .‬وما أوسع مداىا الذي ال يستطيع أف يتصوره إنساف ٓب يبلغ التقوى!‪.‬‬
‫أليس ىذا بدليل على ا‪ٝ‬نالق العظيم وقدرة العليم؟!‪ .‬فبل وجود ببل موجد‪ .‬والصدفة ال تتكرر‪ ،‬وإف‬
‫‪ٞ‬نسًن مدبٍّر ‪ٟ‬نا‪ ،‬ويد مشرفة دائمة اإلمداد‪.‬‬
‫تكررت مراراً فحقيقتها خاضعة لقانوف‪ ،‬ومن ٍبّ ٍّ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ذلك خلق اهلل‪ ،‬فأروين ماذا خلق الذين من دونو؟‪ .‬ولو ذبابة!‪ .‬فكيف ىو كبلمو تعأب الذي أوحاه‬
‫لرسولو ‪‬؟!‪ .‬وعلمو إياه‪َٝ ..{ :‬حطوُ‪ٞ‬ح ّللاَ َ‪َ ُ٣ٝ‬ؼِ ُٔ ٌُ ُْ ّللاُ‪ .)1(}..‬كما علم تعأب عبلمتنا اإلنساين السيد‬
‫‪١‬نمد أمٌن شيخو‪.‬‬

‫حُْ٘ٔ‬

‫بيد أف الشمس تُصنف ضمن أنواع النجوـ بأهنا ‪٠‬نرد قزـ‬
‫أصفر بتسمياهتم ال يكاد يذكر بالقياس إٔب النجوـ الضخمة‬

‫الكربى‪ ،‬فالنجم (أبسيلوف) ا‪ٞ‬نوجود ُب كوكبة أور‪٩‬نا يستطيع أف يبتلع ‪ /51/‬ألف مشس مثل مشسنا‪.‬‬

‫حٗظَ اُ‪ ٠‬ط٘ظ‪ ْ٤‬كَحٍط‪ٜ‬خ ‪ٝ‬حٓظَٔحٍ ‪ٌٛ‬ح حُظ٘ظ‪ ،ْ٤‬ك‪ ٢ٜ‬ى‪ٓٝ‬خً ػخرظش حإلٗؼخع ‪ٖٟٔ‬‬
‫ٗظخٓ‪ٜ‬خ حُي‪ ١ٍٝ‬حُٔ٘‪ ١ٞ‬حُل‪ٝ .٢ِٜ‬كِ‪ُٜٞ‬خ ك‪ ٢‬حألرَحؽ‬

‫أتدري أف ىذه الشمس ىي اليت أشرقت على أبينا آدـ عليو السبلـ وسيدنا نوح وقومو‪ ،‬وقوـ عاد وٖنود‪،‬‬
‫ٔنب‬
‫وفرعوف وىاماف وكافة األمم السابقة؟!‪ .‬وىي تفقد كل يوـ عشرة مبليٌن طن من مادهتا‪ ،‬فكيف ٓب ُ‬
‫جذوهتا وٓب تنطفئ نارىا؟!‪ .‬وبالتإب يتعذر وجود ا‪ٜ‬نياة على سطح األرض‪ ،‬حيث أهنا ا‪ٞ‬نصدر الوحيد‬
‫واألساسي للطاقة على األرض‪.‬‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُزوَس‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)282‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ع ؟!‪ .‬وأحكم ا‪ٞ‬نوضع!‪ .‬وأمدنا بواسطة الشمس بالنور وال‬
‫صنَ َع وأ َ‬
‫َبد َ‬
‫أليس ذلك يدؿ على خبًن عليم َ‬

‫وضعنا لو ٓب يتفضل علينا بالشمس؟‪.‬‬
‫يزاؿ ‪٬‬ندُّنا!‪ .‬وما ْ‬

‫ولو كاف ضوؤىا الذي يصل إٔب األرض أقل ‪٣‬نا ىو عليو ‪ٞ‬ناتت ٗنيع النباتات واألشجار‪ ،‬ألف النبات‬
‫ينتج غذاءه بواسطة ضوء الشمس (التركيب اليخضوري) وبالتإب النعدمت ا‪ٜ‬نياة على سطح األرض‪،‬‬
‫حيث معيشة كافة الكائنات ا‪ٜ‬نية على ما تنتجو النباتات‪ ،‬كما تنتشر البكرتيا وا‪ٛ‬نراثيم والعفونات‪،‬‬
‫وألضحت ا‪ٜ‬نياة على األرض مستحيلة‪ .‬فمن الذي ‪٬‬نسك الشمس ُب مدارىا؟‪ .‬ما أعظمو وما أر٘نو بنا‬
‫‪٥‬نن البشر الضعفاء!‪...‬‬

‫ْ َ‪ْ ٝ‬حُوَ َٔ ََ ىَحثِزَ‪َٓ َٝ ِْٖ ٤‬و ََ َُ ٌُ ُْ حُِ ْ‪َٝ ََ ٤‬حُ٘‪َٜ‬خ ٍَ} ٓ‪ٍٞ‬س ارَح‪.)66( ْ٤ٛ‬‬
‫{ َ‪َٓ ٝ‬و ََ َُ ٌُ ُْ حُ٘ ْٔ َ‬

‫ومن الذي وضع ُب أشعة الشمس ما وضع من خاصيات يستعٌن ُّا ا‪ٜ‬نيواف واإلنساف والنبات على‬
‫ا‪ٜ‬نياة؟!‪ .‬ومن الذي وضعها ُب الفضاء ببعدىا ا‪ٞ‬نناسب عن األرض وعبلقتها البناءة ُّا؟!‪ .‬ىل كل ذلك‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫بذاتو من ذاتو ‪٪‬ندث‪ ،‬أـ بعامل الصدفة؟‪ .‬ا‪ٜ‬نقيقة كل ذلك ‪٫‬نضع لنظاـ صارـ ُب الدقة شديد التعقيد‪،‬‬
‫رسم اإلنساف عليو ‪٢‬نطط أعمالو وآمالو‪...‬‬
‫حّت َ‬
‫فأشعة الشمس‪:‬‬

‫لوالىا ‪ٞ‬نا نبت نبت وال حصد زرع‪ ،‬وال نضجت ٖنار‪ ،‬وال عاش إنساف وال حيواف‪ ،‬وال تبخر ماء البحر‪،‬‬
‫و‪ٞ‬نا ىبت رياح وتكونت غيوـ ونزلت ثلوج وأمطار‪ ،‬فمن أين تستمد حرارهتا وضياءىا؟!‪ .‬من الذي ُ‪٬‬ندىا‬
‫؟!‪ .‬ويوقدىا فبل ٔنبو!‪ .‬وجعل ‪ٟ‬نا نظاـ سًنىا الدوري السنوي الفصلي وحلو‪ٟ‬نا باألبراج‪ ،‬فمن جعلها على‬
‫ىذا النظاـ الدقيق والسًن بالتماـ؟!‪.‬‬
‫أال يليق بك أيها اإلنساف أف تفكر بذلك‪ ،‬وتسائل نفسك أف الذي خلقها وأوجدىا وقرهنا باألرض‬
‫وربطهما معاً ُب سًن‪٨‬نا!‪ .‬أليس ذلك ا‪ٞ‬نبدع ِنبًن عليم؟‪.‬‬
‫أليس ىو بقوي عظيم؟!‪...‬‬
‫ويسًنىا‪ ،‬بل ىو ا‪ٞ‬نسيطر عليها عشرات‬
‫أال تدؿ ىذه الشمس على اهلل العليم القدير الذي ‪٪‬نملها ٍّ‬
‫اآلالؼ من األعواـ ودوماً؟!‪ .‬ويعطي كل شيء ّنقداره وقدره بناءً على علمو تعأب‪ ،‬فأين اإلنساف وعلومو‪،‬‬

‫ْناه من أحاط علمو بكل ما ىو كائن وسيكوف؟!‪.‬‬

‫حألٍ‪ٝ‬‬

‫واآلف وقد ىبطنا ُب رحلتنا العقلية إٔب جرـ األرض‪ ،‬ذلك‬
‫الكوكب الذي نعيش عليو نأكل من ترابو‪ ،‬ونشرب من مياىو‬
‫اآلتية من القطبٌن بعد التصنيع الرباين ونتنفس ىواءه‪.‬‬

‫كيف ىي قائمة ‪١‬نمولة ُب الفضاء ؟‪َ .‬نبا‪ٟ‬نا وُنارىا وسهو‪ٟ‬نا وأهنارىا ومعادهنا وأحجارىا وحيواناهتا‬
‫ونباتاهتا وعدٍّد ما شئت!‪ ..‬كيف ؟‪.‬‬
‫قد ال تستطيع تصور ذلك‪ ،‬ولكن انظر إٔب القمر َنبالو وسهولو وصحاريو وىو ا‪ٝ‬نارطة ا‪ٞ‬نصغرة عن‬
‫األرض كيف ىو ‪١‬نموؿ ُب الفضاء‪ ،‬كذلك األرض اليت أنت عليها؟!‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُؤَ ًٔخ ‪٣‬ظ‪ٓ َٜ‬غ حألٍ‪ ٞٛٝ ،ٝ‬هخٍ‪١‬ش ٓ‪ٜ‬ـَس ػٔخ ‪ ٢ٛ‬ػِ‪ ٚ٤‬حألٍ‪ًٜٗٞ ٖٓ ٝ‬خ‬
‫رخُل‪٠‬خء ‪ٝ‬ؿَ‪ٜ٣‬خ رخٗظظخّ ىه‪٤‬ن‪،‬كٔزلخٕ ٖٓ ‪٣‬لِٔ‪ٜ‬خ ‪ٞٔ٣ٝ‬ه‪ٜ‬خ ‪َٛ٤ٔ٣ٝ‬خ ك‪ ٢‬كٌِ‪ٜ‬خ ُظٌَ٘‬
‫حُِ‪ٝ َ٤‬حُ٘‪ٜ‬خٍ ‪ٝ‬حُل‪ ٍٜٞ‬حألٍرؼش ‪ٓٝ‬خ ‪ ٖٔ٠٣‬حُل‪٤‬خس ُِوِن ػِ‪ٓ ٠‬طل‪ٜ‬خ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حألٍ‪ًٔ ٝ‬خ طظ‪ ٖٓ َٜ‬حُؤَ‬

‫ىي حجر‪ ،‬فكيف قامت على ذلك التنظيم البديع وما ىي عليو من َخ ْل ٍق عظيم وما أُلقي فيها من كل‬

‫يدورىا‪ ،‬وىي َنبا‪ٟ‬نا وُنارىا وصخورىا ُب الفضاء ٓبَ ال هتوي؟!‪..‬‬
‫شيء؟!‪ .‬وىي تدور فمن ٍّ‬

‫تعجب وأعجب ويعجب عمالقة العلماء وجهابذهتم كيف يتأتى للبحار أف تبقى ُب حفرىا على الكرة‬

‫األرضية من كافة جهاهتا؟!‪ .‬من فوؽ وٓنت ومن جوانب الكرة األرضية‪ ،‬فكل ُنر نظنو فوؽ يقابلو على‬
‫ا‪ٛ‬نهة ا‪ٞ‬نقابلة تتمتو ببحر ٓنتو وىكذا!‪ .‬فأين الفوؽ وأين التحت أال يدري إنساف؟!‪...‬‬

‫حُـخًر‪٤‬ش‬

‫ما ىي ماىيتها؟‪ .‬وكيف ٓب يتوصل علماء الطبيعة بعد‬
‫لتلك ا‪ٞ‬نادة اليت ْنذب كل شيء إليها‪ ،‬من خشب ومعادف‪،‬‬

‫من تراب وىواء وماء‪ ،‬ومن ‪ٜ‬نم وعظم وزيوت‪ ..‬كل شيء على وجو األرض ىو مربوط معها بنوع من‬
‫الثقالة؟!‪ .‬ما ىي مادة ا‪ٛ‬ناذبية ؟‪ .‬وكيف ْنذب !‪ .‬ألِؤلعلى أـ لؤلسفل‪،‬أـ ‪ٛ‬نوانب الكرة األرضية؟‪.‬‬
‫ولو أنك سألت أي إنساف‪ :‬أين يقع (الفوؽ) بالكرة األرضية لتحًن بإجابتك كائناً من كاف!‪ .‬بالطبع كل‬
‫إنساف يرى نفسو فوؽ على وجو األرض ولكنو يدرؾ بتفكًنه أنو ٓنت أناس آخرين ُب ا‪ٛ‬نهة ا‪ٞ‬نقابلة ليبلً‪،‬‬
‫وكلٌّ يرى نفسو فوؽ وىكذا!‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫كل شيء حي ‪٪‬نتاج إٔب ا‪ٞ‬ناء وا‪ٟ‬نواء‪ ،‬ويفقد حياتو َّرد فقداهنما‪ ،‬ولكن ا‪ٞ‬ناء ذاتو حقيقةً ال لوف لو وال‬
‫طعم وال رائحة‪ ،‬وكذلك ا‪ٟ‬نواء‪ ...‬فمن ٘نّلهما تلك ا‪ٜ‬نياة وتلك ا‪ٝ‬نواص وُّذه الصيغة؟!‪.‬‬

‫طظ‪ ٌٙٛ َٜ‬حُ‪ٍٜٞ‬س ُ٘خ ًَ‪٣ٝ‬ش حألٍ‪ٝ‬‬

‫ىل تدري أنك ولو كنت واقفاً على األرض دوف حركة‪ ،‬فإنك تسًن باْناه الشرؽ بسرعة ‪/511/‬ـ‪.‬ثا‬
‫؟!‪.‬‬
‫قد ال تعتقد ذلك‪ ،‬ولكن ٓنتاج األرض إلٕناـ دورهتا حوؿ ذاهتا ‪ /24/‬ساعة‪ ،‬تقطع خبل‪ٟ‬نا ‪١‬نيط‬

‫ُطق ‪ٝ‬ػظٔش‬

‫األرض حوإب ‪ /41/‬ألف كيلو مرتاً‪ .‬أي أف ا‪ٞ‬نسافة اليت‬
‫تقطعها خبلؿ ساعة ‪ /1811/‬كم تقريباً أي ‪/511/‬ـ‪.‬ثا‪.‬‬

‫فأين علم اإلنساف من الواقع؟!‪ .‬وا‪ٞ‬نرء ال يدري أنو بالثانية الواحدة يقطع مسافة تتجاوز سرعة الطلقة‬
‫ُب بعض البنادؽ!‪.‬‬
‫ويسًنىا؟‪ .‬ىبلّ فكرت بو تعأب وباالتصاؿ ُّذا العظيم؟!‪..‬‬
‫ويسًنه و‪٪‬نمل األرض ٍّ‬
‫فمن ‪٪‬نملو ٍّ‬
‫وىل تعلم أف سرعة دوراف عٌن األعاصًن الضخمة تصل ‪/471/‬كم‪.‬سا وأكثر‪ ،‬وىي تقذؼ بأي شيء‬
‫مدمرة كل شيء يقف ُب طريقها!!‪ .‬وأف األرض تدور حوؿ نفسها وأنت‬
‫يقرتب منها فبل تبقي وال تذر‪ٍّ ،‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫عليها بسرعة أكرب من سرعة دوراف عٌن األعاصًن ا‪ٟ‬نائلة بأربع مرات تقريباً؟!‪ .‬أليس من يديرىا لطيف‬
‫بسًن األرض وال تنزعج وال تدري‪ ،‬وال يتأثر شيء بدوراهنا وانقبلُّا من أعلى ألسفل‪،‬‬
‫بك؟!‪ .‬فبل تشعر ْ‬
‫وىي تدور حوؿ ذاهتا وبالعكس!‪ .‬حّت كأس ا‪ٞ‬ناء ال يندلق‪ّ{ :‬للاُ َُ ِط ٌ‬
‫‪٤‬ق رِ ِؼزَخ ِى ِ‪.)1(}..ٙ‬‬
‫فما ىذه القدرة العظيمة احملولة إٔب الر٘نة الكربى اليت ألقت ُب األرض ما ألقت من جباؿ وُنار‬
‫وسهوؿ؟‪ .‬ومن الذي أجرى ُب األرض ما أجرى من عيوف وأهنار؟‪ .‬ومن الذي ألقى ُب البحار ىذه‬
‫األمبلح‪ ،‬فإذا ىي ٓنفظ مياىها من الفساد‪ ،‬وٓنوؿ دوف انتشار البعوض وا‪ٜ‬نشرات؟!‪.‬‬
‫من الذي جعل ُب األرض ما جعل من معادف وأتربة وأحجار؟‪ .‬ىل ىي أوجدت ذاهتا بذاهتا أـ أف‬
‫ىناؾ يداً رحيمة عليمة ىيأهتا لنا؟!‪...‬‬
‫من الذي جعل مستودعات ا‪ٞ‬ناء ُب القطبٌن‪ٍ ،‬ب ُب بطوف أعإب ا‪ٛ‬نباؿ‪ ،‬وىي عذبة طيٍّبة‪ ،‬وجعل ‪ٞ‬ننابعو‬
‫معايًن مناسبة تستطيع معها أف ٕندنا با‪ٞ‬ناء ا‪ٞ‬نخزوف طواؿ السنة‪ ،‬دوف أف ينفد ماؤىا أو يعرتيها‬
‫انقطاع(‪)2‬؟!‪.‬‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُ٘‪ :ٍٟٞ‬ح‪٣٥‬ش (‪.)19‬‬
‫ّ‬
‫(‪ُ )2‬طلخ ً حٗظَ ًظخد (ِظادس ٍِاٖ إٌٍاتٍغ فً اٌؼاٌُ ‪ٚ‬تؽس وش‪ٛ‬فاخ عش اٌخراْ) ُِؼالٓش حُـِ‪ٓ َ٤‬لٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪" ٞ‬هيّ َٓ‪."ٙ‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حٗظَ اُ‪ ٠‬حألٍ‪ ٝ‬ك‪ ٢‬ه‪٤‬خٓ‪ٜ‬خ ٓلٔ‪ُٞ‬ش ك‪ٌٛ ٢‬ح حُل‪٠‬خء ‪ٓٝ‬خ طل‪ ٖٓ ٚ٣ٞ‬ؿزخٍ ‪ٝ‬رلخٍ ‪ٝ ٍٜٞٓٝ‬أٗ‪ٜ‬خٍ ‪ٓٝ‬ؼخىٕ ‪ٝ‬أكـخٍ ‪ٝ‬ك‪ٞ٤‬حٕ ‪ٗٝ‬زخص‪،‬‬
‫‪ٝ‬حٗظَ اُ‪ ٌٙٛ ٠‬حَُ‪٣‬خف ك‪ ٢‬ؿَ‪ٜ٣‬خ‪ٝ ،‬ططِغ ٖٓ ًُي اُ‪ٌٛ ٠‬ح حَُدّ حُؼظ‪ ْ٤‬حٌُ‪َُِٜٓ٣ ١‬خ ُي ‪َٜ٣ٝ‬ك‪ٜ‬خ‪ ،‬كٌَ ك‪ًُ ٢‬ي‪ ،‬طُيٍى ٖٓ ‪ٍٝ‬حث‪ٜ‬خ‬
‫ػظٔش هخُو‪ٜ‬خ ‪ٝ‬هيٍس َُِٓٓ‪ٜ‬خ‪.‬‬

‫***‬
‫من الذي بث ُب األرض من كل دابة وجعلها كلها خدماً مسخراً لئلنساف‪ ،‬فهي قائمة بوظائفها اليت‬
‫يتأمن ُّا ا‪ٝ‬نًن ويطرد معها النظاـ وبقاء ا‪ٜ‬نياة ؟‪ .‬من الذي جعل ُب األرض أنواعاً من الزروع وألواناً من‬
‫الثمرات وجعلها متعددة ا‪ٞ‬ننافع منوعة الفواكو ضرورية ‪ٜ‬نياة اإلنساف؟!‪.‬‬
‫جاداً عمن أوجد ويوجد لو كل ىذه ا‪ٝ‬نًنات‪ ،‬وىل جزاء اإلحساف‬
‫أفبل يقتضي من اإلنساف أف يبحث ّ‬

‫إال اإلحساف؟!‪ .‬أفبل ‪٩‬ندر بك البحث عن ربك‪ ،‬وااللتفات إٔب احملسن ا‪ٞ‬نتفضل علينا وعلى الناس؟!‪ .‬أفبل‬
‫تنظر أيها اإلنساف ُب األرض وما قامت بو من ترتيب بديع‪ ،‬وما ىي عليو من نظاـ ال يعرتيو نقص‪ ،‬وما‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ألقاه اهلل لك فيها من كل شيء‪ ،‬فتعلم أف خالقك عظيم‪ ،‬وربك رؤوؼ بك رحيم؟!‪ .‬ال يعزب عن علمو‬
‫مثقاؿ ذرة وال أدىن من ذلك‪.‬‬
‫يقوؿ الدكتور (الكسيس كاريل) ا‪ٜ‬نائز على جائزة نوبل‪:‬‬
‫(وواقع األمر أف جهلنا مطبق‪ ،‬فمعظم األسئلة اليت يوجهها أولئك الذين يدرسوف ا‪ٛ‬ننس البشري إٔب‬
‫أنفسهم تظل ببل جواب‪ ،‬ألف ىناؾ مناطق غًن ‪١‬ندودة ُب دنيانا الباطنية مازالت غًن معروفة‪ ...‬وإف معرفتنا‬
‫بأنفسنا ما زالت بدائية ُب الغالب‪)..‬‬
‫ويقوؿ‪( :‬إف جهلنا بأنفسنا ذو طبيعة عجيبة)‪.‬‬
‫وكل ما سبق سقناه لنرى معاً أف اإلنساف ‪٩‬نهل نفسو وموقعو‪ ،‬وكيف ىي ا‪ٜ‬نياة سارية بو‪ ،‬وإال كيف‬
‫يستحق "الكسيس كاريل" جائزة نوبل على كتابو‪:‬‬
‫(اإلنساف ذلك المجهوؿ)؟‪.‬‬
‫ويقوؿ (فريدريك ألن) ُب كتابو ( كل شيء عن البحر)‪:‬‬
‫(إف الحياة نشأت بفعل الخالق سبحانو وتعالى‪ ،‬ألف الجميع متفقوف على أف قوة عُليا تسيطر على‬
‫كل األشياء‪ ،‬من أصغرىا إلى أعظمها‪ ،‬من الذرة إلى النجوـ)‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٌٛ‬ح حُوِن حُؼظ‪ ْ٤‬حُزخُؾ ك‪ ٢‬حُيهش ‪ٝ‬حٌُخَٓ ك‪ٗ ٢‬ظخؿ‪ٝ ٚ‬حُٔظ‪٠‬خكَ ٍؿْ ‪ٛ‬ـَ كـٔ‪ٗ ٚ‬ل‪ٗ ٞ‬ظخؽ ه‪ َ٤‬هيٓش ُإلٗٔخٕ‪ ،‬أال ‪٣‬يٍ ػِ‪ ٠‬هخُن‬
‫هِن كؤريع ‪٣ٝ‬ي َٓ٘كش ال طـ‪٤‬ذ ُلظش ػٖ ٓوِ‪ٞ‬هخط‪ٜ‬خ؟!‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وماذا لو علمت أف كل ما ىو كائن ُب الكوف من أجراـ‬

‫ًٖ ك‪ٌٕٞ٤‬‬

‫‪ٚ‬ناوية و‪٠‬نرات وأبعادىا ذات ا‪ٞ‬نبليٌن من السنٌن الضوئية‪،‬‬

‫وكل ما ىو عليو من ٕناـ ُب ا‪ٝ‬نلق ودقة التكوين وكماؿ التنظيم‪ ،‬إ‪٧‬نا كاف بأمر واحد منو سبحانو‪ًُٖ ..{ :‬‬
‫كَ‪ُ ٌُ َ٤‬‬
‫‪. .!}ٕٞ‬‬
‫‪ ْٖ ًُ َُُٚ ٍٞ‬كَ‪ُ ٌُ َ٤‬‬
‫‪.)1(}ٕٞ‬‬
‫كما باآلية الكر‪٬‬نة‪{ :‬اِٗ َٔخ أَ ْٓ َُ‪ ُٙ‬اِ ًَح أَ ٍَح َى َٗ ْ‪٤‬جًخ أَ ْٕ ‪َ٣‬وُ َ‬
‫أليست كلمة‪٤ْ َٗ ..{ :‬جًخ‪ }..‬مطلقة؟‪ .‬والكوف شيء‪.‬‬
‫ويصف سيدنا علي ‪ ‬كيف تكوف ىذه الكلمة من حضرة اهلل تعأب فيقوؿ‪:‬‬
‫(يقوؿ اهلل لما أراد كونو ‪ :‬كن فيكوف‪ ،‬ال بصوت يقرع‪ ،‬وال نداء يسمع‪ ،‬وإنما كالمو سبحانو فعل‬
‫منو أنشأه‪ ،‬ومثلو لم يكن من قبل ذلك كاعناً)‪.‬‬
‫فأين علوـ البشرية ٗنعاء ْناه خالقها و‪٣‬ندىا ومسًنىا؟!‪.‬‬
‫إف كاف الكوف كائناً بكلمة (كن) منو تعأب‪ ،‬فماذا علم تعأب رسولو الكرًن ‪ ‬بالقرآف العظيم؟!‪.‬‬

‫خٕ}(‪.)2‬‬
‫خٕ (‪َ )٣‬ػِ َٔ‪ْ ُٚ‬حُزَ‪َ َ٤‬‬
‫حإل ْٗ َٔ َ‬
‫{حَُكْ َٔ ُٖ (‪َ )١‬ػِ َْ ْحُوَُْ آَ َٕ (‪َ )٢‬هَِ َ‬
‫ن ِْ‬

‫ص ٍَر ِ‪ٚ‬‬
‫وأي عطاء عظيم نالو ‪ ،‬وأي معارؼ كربى وآيات عظمى شاىدىا‪َُ{ :‬وَ ْي ٍَأَ‪ ْٖ ِٓ ٟ‬آَ‪َ٣‬خ ِ‬
‫ْحُ ٌُز ََْ‪.)3(}ٟ‬‬
‫ذلك رسوؿ اهلل ‪ ‬وذلك علمو من لدف شديد القوى‪ ،‬من بيده مقاليد السموات واألرض وما فيهن‪،‬‬
‫قائم عليها باإلمداد والتسيًن والوجود‪...‬‬
‫ويطلب منّا تعأب التقوى ُب اآلية الكر‪٬‬نة‪:‬‬

‫{‪َٝ ..‬حطوُ‪ٞ‬ح ّللاَ َ‪َ ُ٣ٝ‬ؼِ ُٔ ٌُ ُْ ّللاُ‪.)4(}..‬‬

‫والتقوى ىي االستنارة الدائمية بنور اهلل بالسراج ا‪ٞ‬ننًن ‪ ،‬أف نطلب بو ‪ ‬من حضرة اهلل ما نشاء‪ ،‬أي أف‬
‫كل إنساف آمن باهلل يطلب من اهلل‪ ،‬فيخلق لو من مشاىدات ا‪ٜ‬نقائق ما يريد‪ ،‬كما جاء ُب ا‪ٜ‬نديث‬
‫القدسي‪« :‬عبدي كن لي كما أريد أكن لك كما تريد»‪.‬‬
‫(‪ٍٞٓ )1‬س ‪ :ْ٣‬ح‪٣٥‬ش (‪.)82‬‬
‫(‪ٍٞٓ )3‬س حُ٘ـْ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)18‬‬

‫(‪ٍٞٓ )2‬س حَُكٖٔ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)4-1‬‬
‫(‪ٍٞٓ )4‬س حُزوَس‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)282‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وإرادتو تعأب أف تكوف مع حبيبو ‪:‬‬
‫‪ُِّٞٛ‬ح َػَِ ْ‪ُٞٔ َِٓ َٝ ِٚ ٤‬ح طَ ِِْٔ‪ًٔ ٤‬خ}(‪.)1‬‬
‫{‪َ٣..‬خ أَ‪َُّٜ٣‬خ حُ ٌِ َ‬
‫‪ ٖ٣‬آَ َُٓ٘‪ٞ‬ح َ‬
‫وإف كلمة‪ ًُٖ ..{ :‬كَ‪ُ ٌُ َ٤‬‬
‫‪ }ٕٞ‬من اهلل جرت على سحرة سيدنا موسى عليو السبلـ بإ‪٬‬ناهنم إثر سجودىم‬
‫لسيدنا موسى ودخو‪ٟ‬نم ّنعيتو على اهلل‪ ،‬فشاىدوا األزؿ واألبد‪ ،‬وأحواؿ أىل ا‪ٛ‬ننة والنار بلحظة‪ ،‬وٓندوا‬
‫فرعوف بصولتو ودولتو‪ ،‬رغم ما ىددىم بو من صلب وتقطيع‪.‬‬
‫وكل ىذا اإل‪٬‬ناف بلحظة‪ ،‬دوف سابق اجتماع بسيدنا موسى عليو السبلـ‪ ،‬وذكروا ما ذكروا عن أحواؿ‬
‫اآلخرة‪ ،‬أىل ا‪ٛ‬ننة ونعيمهم‪ ،‬واَّرموف ُب النار وأوضاعهم‪.‬‬
‫وسيد الزماف ‪ ‬يتحدث عن أوصاؼ ىذا الزماف‪ ،‬ما يعجز أىل الزماف عن اإلتياف ّنثل دقتها واقتضاُّا‪،‬‬
‫كوصفو للكهرباء وا‪ٟ‬ناتف والسيارة وغًنىا أدؽ وأدؽ‪ ،‬كا‪ٝ‬نليوي (ا‪ٞ‬نوبايل) مثبلً‪...« :‬يكلم الرجل عذبة‬
‫سوطو وشراؾ نعلو ويخبره فخذه ما أحدث أىلو بعده»(‪.)2‬‬
‫كما أف الشيخ (محي الدين بن عربي)(‪ )3‬تكلم عن أحداث وقعت ُب زمننا‪ ،‬ومن أقوالو يذكر ا‪ٞ‬نراكب‬
‫الفضائية‪ ،‬وٓب يكن بزمانو طًناف قط بل وبعده ّنئات السنٌن‪ ،‬يقوؿ‪:‬‬
‫وطاروا بالحديد على البػروج‬

‫إذا اتّحد اليهود مع النصػارى‬

‫وصار الحكم مع ذات الفروج‬

‫وأضحى المسجد األقصى أسيراً‬

‫***‬
‫كل‪:‬‬
‫وعلى ٍّ‬
‫غرفاً من البحر أو رشفاً من الديم‬

‫وكلهم من رسوؿ اهلل ملتػمس‬

‫***‬
‫من لبراىين كلماتو معجػزات‬

‫أينما حلت جاءت بالخيػرات‬

‫(‪ٍٝ )2‬ح‪ ٙ‬حُظٌَٓ‪.١‬‬
‫(‪ٍٞٓ )1‬س حألكِحد‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)56‬‬
‫(‪ )3‬حُ٘‪٤‬ن (ِؽً اٌذٌٓ أت‪ ٛ‬ػثذ هللا تٓ ػشتً)‪ُٝ ،‬ي ػخّ ‪ /ّ1165/‬ك‪٤ِ٤َٓٓ ٢‬خ رخألٗيُْ‪ٝ ،‬طِو‪ ٠‬ػِ‪ ٚٓٞ‬ك‪ ٢‬اٗز‪٤ِ٤‬ش ػْ حٗظوَ ٓخ ر‪ٝ َٜٓ ٖ٤‬حُلـخُ ‪ٝ‬حُؼَحم‬
‫‪ٝ‬آٓ‪٤‬خ حُ‪ٜ‬ـَ‪ٝ ،ٟ‬حٓظوَ ر‪ ٚ‬حُٔوخّ ك‪ٓ ٢‬ي‪٘٣‬ش ىٓ٘ن‪ٝ ،‬هخّ ك‪ٜ٤‬خ كظ‪ ٠‬ط‪ٞ‬ك‪ٝ ٢‬ىكٖ ك‪ ٢‬ػَح‪ٛ‬خ‪ ،‬ػخّ ‪./ّ1240/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ًًَ‪ ٟ‬ط٘لغ حُٔئٓ٘‪ٖ٤‬‬
‫منذ النصف الثاين من القرف ا‪ٝ‬نامس عشر ورجاؿ النهضة األوربية منكبُّوف على الدراسات ا‪ٞ‬نطولة‬
‫وا‪ٞ‬نستفيضة ا‪ٞ‬ننقولة إليهم من علماء األمم السابقة كا‪ٟ‬نند والصٌن واليوناف والروماف وغًنىا‪ ،‬للتقدـ والرقي ُب‬
‫الطب وصناعة األدوية‪ ،‬و‪٥‬نن ُب القرف السادس من ذلك ا‪ٜ‬نٌن حيث وصلت لنا قمة حصاد تلك القروف‬
‫وما جناه بنو البشر ُب سبيل االستشفاء من األمراض‪ ،‬وقد وقف الطب ُب عصره العتيد أماـ الكثًن منها‬
‫عاجزاً (كالشلل والسرطاف والشقيقة والعقم والناعور والنقرس والتهاب الكبد الفيروسي‪.)..‬‬
‫‪١‬نمد أمٌن شيخو "ق ّدس‬
‫ولكن بتطبيق ا‪ٜ‬نجامة وصية الرسوؿ ‪ ،‬وفق قوانينها اليت بينها العبلمة ا‪ٛ‬نليل ّ‬

‫سره" فأحياىا بعد ضياعها وموهتا ا‪ٞ‬نوت الكلّي‪ ،‬فأصبحت ا‪ٜ‬نجامة معجزة القرنٌن العشرين وا‪ٜ‬نادي‬
‫والعشرين‪ .‬وكانت شفاءً لكافة األمراض ا‪ٞ‬نستعصية كما ذكرنا‪.‬‬

‫ا‪ٝ‬نًن ‪ٟ‬نذه الببلد أف ًبّ نشر كتاب‪:‬‬
‫اجتاح مرض طاعوف الطيور بلدنا ا‪ٜ‬نبيب سورية‪ ،‬وكاف من تسيًن اهلل ّ‬

‫حؿظ‪٤‬خف ‪ٝ‬ط‪ٞ‬هق‬

‫(اهلل أكبر رفقاً بالحيواف) يتحدث فيو العبلّمة ا‪ٛ‬نليل‬
‫"ق ّدس سره" عن سر األمر اإل ۤ‪ٟ‬ني بالتكبًن على‬

‫الذبائح‪...‬‬
‫وجهد الفريق الطيب السريري وا‪ٞ‬نخربي ُب البحث عن طًن واحد مصاب بالطاعوف ُب دمشق وريفها إثر‬
‫التكبًن (وشفاء الطيور من مرض الطاعوف بالتكبًن عليها أثناء الذبح) فلم ‪٩‬ندوا طًناً واحداً مصاباً ليُتِ ُّموا‬
‫دراسات التكبًن‪ ،‬وقد ًب شفاء كافة الطيور مع تطبيق ذلك التشريع اإل ۤ‪ٟ‬ني‪.‬‬
‫إذف‪« :‬شرطة محجم» حققت فوزاً على الطب وحصيلة حصاده لستة ٍ‬
‫عقود مضت‪ ،‬وكلمة (اهلل أكبر)‬
‫حفظت أرواح األنعاـ من أف تزىق‪ ،‬كما زىقت ُب البلداف الغربية والشرقية‪ ،‬وتكبدت ا‪ٝ‬نسائر الرىيبة ُب‬
‫الثروة ا‪ٜ‬نيوانية‪ ،‬كما أهنا طهرت أجساد الذبائح من ا‪ٛ‬نراثيم ا‪ٞ‬نمرضة‪ ،‬وأراحت األنعاـ من أٓب ا‪ٞ‬نوت الرىيب‪،‬‬
‫وأضفت على نفوسها نعيماً كبًناً أثناء الذبح‪ ،‬بدليل ىبوط ضغط دمها من حوإب ‪ /14/‬حّت يصل تدر‪٩‬نياً‬
‫إٔب الصفر‪ ،‬ما يبٌن عظيم راحة ا‪ٜ‬نيواف‪ ،‬وال يتم ىبوط الضغط إال بالتكبًن على ا‪ٜ‬نيواف الذبيح أثناء ذُنو‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أما الذبح على الطرؽ الغربية كلها (دوف تكبًن) ثبت أف ضغطها يرتفع من حوإب ‪ /14/‬ارتفاعاً حّت‬
‫يتجاوز العشرين فيصل إٔب ‪ ،/27/‬وىذا يعين حدوث آالـ رىيبة للحيواف الذبيح (دوف التكبًن عليو) أثناء‬
‫ذُنو‪ ،‬كما برىن على حادثة ارتفاع الضغط بالطرؽ الغربية كلها وا‪٦‬نفاضو ا‪ٞ‬نريح بالتكبًن‪ .‬وىذا ما أثبتو‬
‫مفتش اللحوـ بربيطانيا عملياً‪ ،‬وأعلنو الطبيب الربوفوسور الكبًن ثرنتوف (‪.)Thrintone‬‬

‫ي َُ ٌُ ْْ كِ‪َٜ٤‬خ ُٓزُالً‪ )1(}..‬جاوزت بعظمتها كافة علوـ‬
‫‪ْٜ َٓ ٝ‬يًح َ‪َ ََِٓ ٝ‬‬
‫وآية‪{ :‬حُ ٌِ‪َ ١‬ؿ َؼ ََ َُ ٌُ ُْ ْحألٍَْ َ‬

‫التكنولوجيا ا‪ٜ‬نديثة ُب عصر ارتياد القمر وا‪ٞ‬نريخ وغزو الفضاء‪ ،‬وُّا ًب كشف مصدر ا‪ٞ‬ناء الذي يشربو بنو‬
‫اإلنساف من القطبٌن‪ ...‬واآلف بٌن يدينا ثبلث ُد َرٍر من تلك الدرر والوصايا النبوية‪.‬‬
‫‪ -1‬حقنة معلق النشاء الشرجية‪.‬‬
‫‪ -2‬وزيت الخروع‪.‬‬
‫‪ -3‬العلق الطبي‪.‬‬

‫* * *‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س ‪ :ٚ١‬ح‪٣٥‬ش (‪.)53‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫اٌفظً اٌصأً‪:‬‬
‫‪ ‬وصايا رسوؿ اهلل ‪ ‬لحفظ الصحة والعافية‪.‬‬
‫‪ ‬خلق كامل‪.‬‬
‫‪ ‬نظرة طبية (لمن أحب اإلفاضة)‪.‬‬
‫‪ ‬أصل كل داء البردة‪.‬‬
‫‪ ‬سبحانو وتعالى ال معقب لحكمو‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٛٝ‬خ‪٣‬خ ٍٓ‪ّ ٍٞ‬للا ‪‬‬
‫ُللع حُ‪ٜ‬لش ‪ٝ‬حُؼخك‪٤‬ش‬
‫‪ٞ‬نا أبرـ رسوؿ اهلل ‪ ‬مع قريش صلح ا‪ٜ‬نديبية صفا لو الوقت وأمكنتو الفرصة‪ ،‬فكاتب ملوؾ األرض‬
‫رداً ٗنيبلً ا‪ٞ‬نقوقس ملك مصر‪ ،‬حيث بعث إٔب رسوؿ اهلل ‪ ‬طبيباً حاذقاً‬
‫ودعاىم إٔب اإلسبلـ‪ ،‬وكاف ‪٣‬نن رد ّ‬
‫نطاسياً شهًناً مع أربع جوا ٍر‪.‬‬
‫وقد قبل ‪ ‬ا‪ٟ‬ندية وذلك ‪٣‬نا تقتضي بو السياسة ا‪ٜ‬نكيمة اليت كانت تتمثل ُب ٗنيع أعمالو ‪ ،‬وُب قبوؿ‬
‫ا‪ٛ‬نواري أيضاً ر٘نة ُّن‪ ،‬إذ ُب ذلك نقل ‪ٟ‬نن من بيئة الشرؾ والكفر إٔب جو كلو توحيد وإ‪٬‬ناف‪ ،‬تربية وسلوكاً‬
‫عند نساء مؤمنات مرشدات‪.‬‬
‫رداً ٗنيبلً وقاؿ‪:‬‬
‫أما الطبيب فقد رده ‪ّ ‬‬

‫«نحن قوـ ال نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا ال نشبع»(‪.)1‬‬
‫ورسم بكلمتو الشريفة ‪ ‬ىذه قاعد ًة من أعظم قواعد حفظ الصحة‪.‬‬

‫إذ أف معدة ا‪ٛ‬نائع فيها من العصارات الفعالة الكافية لقتل ا‪ٞ‬نيكروب أيّاً كاف(‪.)2‬‬

‫َْكُ‪ٞ‬ح‪ }..‬كيبل ٕنرضوا‪ ،‬ال تُكثروا‪.‬‬
‫لذا حذرنا تعأب بقولو‪ًُُِٞ َٝ ..{ :‬ح َ‪ٝ‬ح ْٗ ََرُ‪ٞ‬ح َ‪َ ٝ‬ال طُٔ ِ‬
‫فبل نأكل حّت ‪٤‬نوع‪ ،‬وإذا أكلنا ال نشبع‪ ،‬بل نرتؾ الطعاـ وبنفسنا أكل لقيمات‪ ،‬فبل ‪٪‬نصل ثقل‪،‬‬

‫وعندىا ننشط لعمل ا‪ٞ‬نعروؼ‪.‬‬
‫‪ٞ .. )3(}ٖ٤‬ناذا ال ‪٪‬نب اهلل تعأب ا‪ٞ‬نسرفٌن بالطعاـ؟‪ٞ .‬نا فيو من أذى ‪ٟ‬نم‪ ،‬إذ‬
‫َْكِ َ‬
‫{‪..‬اِٗ‪َ ُٚ‬ال ‪ُِ ٣‬لذُّ ْحُ ُٔٔ ِ‬
‫‪٬‬نرضوف فبل يستطيعوف فعل ا‪ٝ‬نًن‪ ،‬واهلل ال ‪٪‬نب لنا األٓب وا‪ٝ‬نسارة‪.‬‬

‫(‪ )1‬حُٔ‪َ٤‬س حُلِز‪٤‬ش‪.‬‬
‫(‪)2‬‬
‫خؽ َ‪َ ٝ‬ال ػَخ ٍى كَ َال اِ ْػ َْ َػَِ ْ‪ ِٚ ٤‬إِ ّللاَ َؿلُ‪ٌٍ ٞ‬‬
‫كظ‪ ٠‬ػ٘ي حُـ‪ٞ‬ع حُ٘ي‪٣‬ي حٌُ‪ َٜ٤ٓ ١‬ر‪ٜ‬خكز‪ ٚ‬اُ‪ ٠‬حُ‪ٜ‬الى حُٔلون أؿخُ ُ‪ ٚ‬حَُ٘ع أًَ حُٔ‪٤‬ظش‪{ :‬كَ َٔ ِٖ ح‪ ْٟ‬طَُ َؿ ْ‪ ََ ٤‬رَ ٍ‬
‫ٍَ ِك‪ٍٞٓ }ٌْ ٤‬س حُزوَس‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪ .)173‬ك‪٤‬غ ُْ ‪٣‬زؾ حألًَ ػٖ ؿ‪ٍَٟٝ َ٤‬س ‪ٝ‬ال ‪٣‬لظخٍ ٖٓ أؿِ‪ ،ٚ‬رَ ٗلٔ‪ً ٚ‬خٍ‪ٛ‬ش ‪ٝ‬ال اٍحىس ُ‪ ٌُٚ٘ٝ ،ٚ‬حُـ‪ٞ‬ع حُٔ‪ِٜ‬ي أًَ‪ ٚٛ‬ه٘‪٤‬ش‬
‫حُ‪ٜ‬الى ؿ‪ٞ‬ػخً‪َ َٝ ( .‬ال ػَخ ٍى)‪ :‬ال ‪٣‬ؼ‪ٞ‬ى ػخٗ‪٤‬ش ٓظؼي‪٣‬خ ً رـ‪ٍَٟٝ َ٤‬س‪ٝ .‬ك‪ ٢‬طِي حُلخُش كو‪ ٢‬طٌ‪ٓ ٕٞ‬ؼيط‪ً ٚ‬حص اكَحُحص ‪ٝ‬ػ‪ٜ‬خٍحص كؼخُش ُِلي حٌُ‪ ١‬طو‪ ٢٠‬ػِ‪ ٠‬حُـَحػ‪ْ٤‬‬
‫‪ٝ‬حٌَُٔ‪ٝ‬رخص‪.‬‬
‫(‪ٍٞٓ )3‬س حألػَحف‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)31‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ضراً ال نافعاً‪ .‬على‬
‫وما اإلسراؼ إال وضع األشياء بغًن ‪١‬نلها‪ ،‬وبذلك يكوف الطعاـ الزائد داءً ال زاداً‪ُ ،‬م ّ‬

‫أف رسوؿ اهلل ‪ٓ ‬ب يرتؾ أولئك الذين يغلبهم ىوى نفوسهم ُنبهم للطعاـ‪ ،‬فحذرىم بقولو‪:‬‬
‫«المعدة بيت الداء‪ ،‬والحمية رأس الدواء‪ ،‬وأصل كل داء البردة(‪.)2(»)1‬‬

‫وبلغ ‪ ‬بالتحذير أف قاؿ‪:‬‬
‫ت ِ‬
‫ِ‬
‫«ما ملَ ِ‬
‫اآلد ِم ُّي لَُقيم ٌ ِ‬
‫سوُ‪،‬‬
‫صلْبَوُ‪ .‬فَِإ ْف غَلَبَ ِ َ‬
‫ب َ‬
‫َ َ َ‬
‫ات يُق ْم َن ُ‬
‫َْ‬
‫اء َش ّراً م ْن بَطْ ٍن‪َ .‬ح ْس ُ‬
‫آدم ُّي ِو َع ً‬
‫اآلدم َّي نَػ ْف ُ‬
‫عاـ‪ ،‬وثُ ٌ ِ‬
‫فَػثُػلُ ٌ ِ‬
‫لشر ِ‬
‫ث لِلنَّػ َف ِ‬
‫س»(‪.)3‬‬
‫اب‪َ ،‬وثُػلُ ٌ‬
‫ث للطَّ ِ َ‬
‫لث ل َّ َ‬
‫وقاؿ ‪:‬‬

‫«المعدة حوض البدف والعروؽ إليها واردة‪ ،‬فإذا صحت المعدة صدرت العروؽ بالصحة‪ ،‬وإذا‬
‫فسدت المعدة صدرت العروؽ بالسقم»(‪.)4‬‬
‫وقولو تعأب‪:‬‬
‫ص َٓخ أَ َكَ ّ‬
‫‪ٞ‬ح الَ طُ َلَ ُٓ ْ‬
‫‪ ٖ٣‬آ َُٓ٘ ْ‬
‫‪٥‬نرـ على أنفسنا أكل‬
‫{‪َ٣‬خ أَ‪َُّٜ٣‬خ حُ ٌِ َ‬
‫‪ٞ‬ح ‪٤َ١‬زَخ ِ‬
‫ّللاُ َُ ٌُ ْْ‪ :}..‬أناس قالوا‪ٍّ :‬‬
‫الطيبات‪ ،‬فقاؿ تعأب ما تطيب بو نفسك ال ٓنرمو‪ ،‬اهلل تعأب أعلم‪ ،‬جعل لك ترتيباً كامبلً‪ ،‬وبعض الناس‬
‫يقوؿ ىذا الطعاـ ال يناسبين وىذا يناسبين‪ ،‬فاهلل تعأب ٓب ‪٫‬نلق شيئاً وفيو ضرر لكن اإلسراؼ ُب ا‪ٞ‬نأكوالت‬

‫‪ٝ‬ح‪ :}..‬ال تتجاوزوا ا‪ٜ‬ند‪..{ .‬إِ ّ‬
‫يضرؾ‪َٝ ..{ .‬الَ طَ ْؼظَ ُي ْ‬
‫‪ :}ٖ٣‬ال تأخذه من غًن‬
‫ّللاَ الَ ‪ُِ ٣‬لذُّ ْحُ ُٔ ْؼظَ ِي َ‬
‫ُّ‬
‫طريق ا‪ٜ‬نبلؿ‪.‬‬
‫‪ٞ‬ح ّ‬
‫ّللاُ َكالَالً ‪٤َ١‬زًخ َ‪ٝ‬حطوُ ْ‬
‫‪ٞ‬ح ِٓٔخ ٍَ َُهَ ٌُ ُْ ّ‬
‫{ َ‪ْ ًُُِ ٝ‬‬
‫‪:)5(}ٕٞ‬‬
‫‪ ١‬أَٗظُْ رِ ِ‪ْ ُٓ ٚ‬ئ ُِٓ٘ َ‬
‫ّللاَ حُ ٌِ َ‬
‫ما تطيب بو نفسك‪ ،‬ال تزد عن ا‪ٜ‬ن ّد بل ُكل باعتداؿ‪ ،‬فأكثر األمراض تأٌب من اإلسراؼ ُب الطعاـ‪.‬‬
‫يسركم‪ ،‬صغٍّروا اللقمة‪ ،‬امضغوا كثًناً‪ ،‬إذا‬
‫رسوؿ اهلل ‪ ‬علمنا أصوؿ الطعاـ‪ :‬كلوا ‪٠‬نتمعٌن‪ ،‬تكلموا بكبلـ ُّ‬

‫أكلتم ال تشبعوا بل قوموا عن الطعاـ ونفسكم تشتهيو‪ .‬الطعاـ خفيف‪ ،‬ا‪ٞ‬نعدة تشتغل براحة وهتضمو كلّو‪،‬‬
‫فيستفيد منو كل ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬كالعٌن واألذف واألجهزة كلها‪ .‬أما الطعاـ الزائد فبل تستطيع ا‪ٞ‬نعدة ىضمو بل‬
‫(‪)1‬‬
‫زَى حُٔؼيس كال طٔظَٔة حُطؼخّ ‪ٝ‬ال ط٘‪٠‬ـ‪.ٚ‬‬
‫حُزَىس‪ :‬حُظُّؤَش‪" ٞٛٝ ،‬اىهخٍ حُطؼخّ ػِ‪ ٠‬حُطؼخّ" ‪٤ٔٓٝ‬ض رٌُي ألٗ‪ٜ‬خ طُ ِ‬
‫(‪ )2‬كخٗ‪٤‬ش حُ‪ٜ‬خ‪ ١ٝ‬ػِ‪ ٠‬حَُ٘ف حُ‪ٜ‬ـ‪ َ٤‬ؽ‪ٝ ،296ٙ 11‬هي ًًَ حُـِحُ‪ ٢‬ك‪ً ٢‬ظخد حإلك‪٤‬خء َٓك‪ٞ‬ػخ ً اُ‪ ٠‬حُ٘ز‪( : ٢‬اٌثطٕح أطً اٌذاء ‪ٚ‬اٌؽٍّح أطً اٌذ‪ٚ‬اء)‬
‫‪ٚ‬ػ‪ٛ‬د‪ٚ‬ا وً ظغذ ِا اػراد)‪.‬‬
‫(‪ ٖ٘ٓ )3‬حرٖ ٓخؿ‪ٍ ٚ‬هْ ‪./50/‬‬
‫(‪ )4‬أهَؿ‪ ٚ‬حُطزَحٗ‪ ٢‬ك‪ ٢‬حأل‪.٢ٓٝ‬‬
‫(‪ٍٞٓ )5‬س حُٔخثيس‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪ 87‬ــ‪.)88‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫يندفع لؤلمعاء وٓنصل التخمرات كالقبض واإلسهاالت ووجع الرأس‪ُ ...‬ك ْل قليبلً من كل شيء فبل ٕنرض‪،‬‬

‫الصحة ليست ملكاً لك‪ ،‬خلقت لتعمل لتكوف إنساناً لتكسب ا‪ٜ‬نياة‪ ،‬ا‪ٞ‬نريض يلتهي ّنرضو فبل يستطيع‬
‫أي عمل‪ ،‬صحتك أنت مسؤوؿ عنها‪.‬‬
‫ّ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫هِن ًخَٓ‬
‫جعل اهلل لكل كائن حي ما ‪٪‬نفظو من التأثًنات ا‪ٝ‬نارجية واألنواء ا‪ٛ‬نوية وا‪ٛ‬نراثيم وا‪ٞ‬نيكروبات واألوبئة‪،‬‬
‫فجعل للنباتات قشرة على ٖنرىا‪.‬‬
‫كالربتقاؿ والتفاح وا‪ٞ‬نوز‪ٓ" ..‬نفظ ىذه الثمرة داخل القشرة من تسرب أي جرثوـ إليها‪ ،‬وتبقى أياماً‬
‫عديدة ‪١‬نافظة على ٗناؿ منظرىا ونكهتها بسبب تلك القشرة‪ ،‬فما أف يُقشر ا‪ٞ‬نوز‪ ،‬التفاح‪ ،‬الربتقاؿ‪ ..‬حّت‬
‫يطرأ عليو التلف سريعاً"‪.‬‬

‫وكذلك جسم اإلنساف ا‪ٞ‬نغطى َنلد ىو ُب حد ذاتو إعجاز من إعجازات ا‪ٝ‬نالق‪.‬‬
‫فهل تستطيع أف تتصور إنساناً دوف جلد؟‪ .‬مثل ىذا ا‪ٞ‬نخلوؽ ال ‪٬‬نكن أف يعيش أبداً‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٗظَس ‪١‬ز‪٤‬ش‬
‫(ُٖٔ أكذ حإلكخ‪ٟ‬ش)‬
‫يغطي ا‪ٛ‬نلد ا‪ٛ‬نسم بكاملو كما ‪٬‬نتد مع الغشاء ا‪ٞ‬نخاطي ‪ٛ‬نهاز ا‪ٟ‬نضم وجهاز التنفس وا‪ٛ‬نهاز البوٕب‬
‫التناسلي‪ ،‬ولعل أىم وظيفة من وظائف ا‪ٛ‬نلد ىي إنتاج ِ‬
‫القراتٌن‪ ،‬وبذلك يلعب ا‪ٛ‬نلد دوره األساسي ُب‬
‫التقرف‪،‬‬
‫٘ناية البدف من التلف الفيزيائي الذي ٓندثو العوامل ا‪ٝ‬نارجية‪ .‬وكذلك من وظائف ا‪ٛ‬نلد الوقائية ُّ‬
‫حيث يَزيد ثخن سطحو إثر احتكاكو من ‪٢‬نتلف األنواع (أدوات العمل واألشياء الصلبة) وما يهمنا‪:‬‬

‫أف من وظائفو إبادة ا‪ٛ‬نراثيم‪ ،‬فاألحياء اَّهرية على العموـ تصل باستمرار إٔب ٕناس ا‪ٛ‬نلد الذي يؤلف‬

‫حاجزاً فعاالً يقف ُب وجهها بفضل طبقة ٘نضية رقيقة مؤلفة من منتجات إفرازات دىنية تتحوؿ إٔب‬
‫العَرؽ‪ ،‬وكذلك وجود الغدد الز‪٨‬نية ُب ا‪ٛ‬نريب الشعري ا‪ٞ‬نفرزة ‪ٞ‬نادة الزىم ا‪ٞ‬نطهرة وا‪ٞ‬نضادة‬
‫مستحلب بفعل َ‬
‫للفطريات(‪.)1‬‬
‫إذف ا‪ٛ‬نلد‪٪ :‬نفظ ا‪ٛ‬نسم من كافة جهاتو من ا‪ٛ‬نراثيم‬
‫واألحياء اَّهرية‪.‬‬
‫وال يستطيع ا‪ٛ‬نرثوـ أف ‪٩‬نتازه إال من خبلؿ‬
‫ا‪ٛ‬نروح وا‪ٝ‬ندوش وما إٔب ذلك‪..‬‬

‫حُـِي ؿطخء َٕٓ ٓظ‪٣ ٖ٤‬لٔ‪ ٢‬حُـْٔ ‪ٔ٣ٝ‬خػي ك‪ ٢‬حُٔلخكظش ػِ‪ ٠‬ىٍؿش كَحٍط‪ٚ‬‬

‫(‪ )1‬اً ُ‪ٞ‬كع إٔ حُٔؼق ‪ ٢ٛٝ‬طِي ح‪٥‬كخص حُـِي‪٣‬ش حُظ‪ ٢‬طليػ‪ٜ‬خ أٗ‪ٞ‬حع ٖٓ حُلطَ‪٣‬خص ال ط٘ٔ‪ ٞ‬ك‪ ٢‬كَ‪ٝ‬س حَُأّ أػ٘خء حُزِ‪ٞ‬ؽ‪ ٖٓٝ .‬حُٔؼِ‪ ّٞ‬إٔ حُـِي ‪٣‬لظ‪ ١ٞ‬ػِ‪ ٠‬حُـيى‬
‫حُؼَه‪٤‬ش ٓخ ر‪ٝ ٖ٤ٗٞ٤ِٓ ٖ٤‬ػالػش ٓال‪ ٖ٤٣‬ؿيس‪ٝ ،‬ك‪ٓٝ ٢‬غ ‪ ٌٙٛ‬حُـيى ك‪ ٢‬رؼ‪ ٞ‬حُلخالص ٖٓ حٌَُد ‪ٝ‬حُ٘يحثي إٔ طلَُ ٓخ ر‪ُ ٖ٤‬ظَ‪ٝ ٖ٣‬ػالػش ُظَحص رٔخػش ‪ٝ‬حكيس‪،‬‬
‫ٍؿْ أٗ‪ٜ‬خ ال طٌَ٘ ؿٔ‪٤‬ؼ‪ٜ‬خ ػَ٘‪٘ٓ ٖ٣‬ظ‪ٔ٤‬ظَحً ٌٓؼزخً‪ ،‬كٌْ ‪ٛ ٢ٛ‬خثِش ‪ ٌٙٛ‬حُويٍس حإلكَحُ‪٣‬ش‪ٝ ،‬طِي ػـ‪٤‬زش ٖٓ ‪٘ٛ‬غ ّللا حٌُ‪ ١‬أريع ًَ ٗ‪٢‬ء ‪٘ٛ‬ؼ‪ٚ‬؟!‪...‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫و‪ٞ‬نا كاف الطعاـ صلة الوصل بٌن داخل اإلنساف والكوف احمليط‪ ،‬عن طريق جهاز ا‪ٟ‬نضم‪ ،‬فنعلم من ذلك أف‬
‫منشأ الكثًن من األمراض إ‪٧‬نا ىو من األغذية‪ ،‬حيث ٓنمل معها ما ٓنمل ‪٣‬نا ‪٪‬نيط ُّا أو يبلمسها من‬
‫األحياء اَّهرية "جراثيم‪ ،‬بكتًنيا‪ ،‬فًنوسات‪ ،"..‬وقد صدؽ من قاؿ‪( :‬قل لي ماذا تأكل أقل لك كيف‬
‫أنت)‪ ،‬ولكن اهلل تعأب ٓب يرتؾ اإلنساف عرضة لتلك األخطار وا‪ٛ‬نائحات ا‪ٛ‬نرثومية دوف ٘ناية‪ ،‬فقد جهزه‬
‫بعصارات ا‪ٞ‬نعدة وإفرازاهتا‪ .‬فإف سار على الوصية النبوية فلم يأكل حّت ‪٩‬نوع‪ ،‬وإذا أكل ٓب يشبع‪ ،‬أي هنض‬
‫عن الطعاـ وبنفسو أَ ْك ُل بضع لُقيمات‪ ،‬فقد أمن ا‪ٞ‬نرض من طعامو‪ ،‬أما إف ألقى ُنبلو على غاربو واتبع ىواه‬

‫فقد «‪..‬تعس عبد الخميصة‪»..‬‬

‫(‪)1‬‬

‫حيث سيشقى وٓنل بو اآلفات واألمراض‪ ،‬وسرعاف ما يأتيو ا‪ٟ‬نرـ‬

‫والعجز‪.‬‬
‫أما ا‪ٜ‬نمية عن الطعاـ فلها ُنثها الطيب‪ ،‬يعلمو أىل االختصاص َّالو الواسع‪ ،‬وليس ُنثنا بصددىا اآلف‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ )1‬ك‪ ٞ٤‬حُوي‪ َ٣‬ك‪َٗ ٢‬ف حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ٍ َ٤‬هْ ‪./9508/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أ‪ ًَ َٛ‬ىحء حُزَىس‬
‫والربدة ىي إدخاؿ الطعاـ على الطعاـ ُب ا‪ٞ‬نعدة قبل أف يتم ىضم الطعاـ األوؿ‪ ،‬وإدخاؿ الطعاـ على‬
‫الطعاـ يورث السقاـ‪.‬‬
‫والسبب أف الغذاء إذا وضعتو ُب الفم والكتو األشداؽ‪ ،‬أثرت فيو حرارة الفم وقطعتو األسناف‪ ،‬ومزج ُب‬
‫اللعاب وقد ُى ٍّيء لبلبتبلع فيمر سريعاً ُب ا‪ٞ‬نري إٔب ا‪ٞ‬نعدة‪ ،‬والعادة أف يبقى الطعاـ ُب ا‪ٞ‬نعدة ما بٌن نصف‬
‫ساعة إف كاف لبناً‪ ،‬إٔب أربع ساعات إف حوى ‪ٜ‬نماً‪ ،‬تبعاً لنوع الطعاـ ولقوة تقلص عضبلت ا‪ٞ‬نعدة اليت‬

‫ٔنتلف من شخص آلخر‪.‬‬
‫وُب غضوف أحداث ا‪ٟ‬نضم ا‪ٞ‬نعدي ‪٩‬نزأ الطعاـ أكثر من ذي قبل بفضل تقلصات جدراف ا‪ٞ‬نعدة‪ ،‬كما‬
‫تقوـ العصارات ا‪ٞ‬نعدية بتمديده وترقيقو حّت إذا أصبح قواـ ‪١‬نتويات ا‪ٞ‬نعدة ٗنيعها نصف سائل وصار‬
‫جاىزاً للهضم ا‪ٞ‬نعوي‪ ،‬أفرغتو ا‪ٞ‬نعدة ُب أوؿ أجزاء األمعاء ُب العفج‪ٍ ،‬ب يتاح للمواد ا‪ٞ‬نهضومة بعد ذلك أف‬
‫ٕنر ببطء من خبلؿ ا‪ٛ‬نزأين اآلخرين من أجزاء األمعاء الدقيقة‪ ،‬و‪٨‬نا الصائم واللفائفي‪ ،‬حيث ال يقتصر‬
‫األمر على تفكيك ا‪ٞ‬نواد الكيميائية الغذائية ا‪ٞ‬نعقدة فحسب‪ ،‬إ‪٧‬نا يتعدى ذلك إٔب امتصاص ‪١‬ناصيل ا‪ٟ‬نضم‬
‫النافعة للبدف ٗنيعها‪ ،‬حيث ال تغادر احملتويات ا‪ٞ‬نعوية األمعاء الدقيقة حّت تكوف خالية أو تكاد‪ ،‬من كل‬
‫ا‪ٞ‬نواد ا‪ٞ‬نغذية النافعة اليت امتُصت إٔب البدف‪.‬‬

‫وبإدخاؿ الطعاـ على الطعاـ ا‪ٞ‬نهيأ للخروج من ا‪ٞ‬نعدة إٔب األمعاء‪٫ ،‬نتلط ا‪ٜ‬نابل بالنابل ويضعف جهاز‬

‫ا‪ٟ‬نضم عن إٕناـ نضج األوؿ وامتصاصو‪ ،‬كما يتثبط عملو عن ىضم الطعاـ الداخل‪ ،‬حيث ينشغل جهاز‬
‫ا‪ٟ‬نضم عن إٕناـ نضج األوؿ ُّضم الثاين أو العكس‪ ،‬وٓنصل التخمرات نتيجة لطعاـ غًن مهيأ لبلمتصاص‪،‬‬
‫وٓندث االمتصاصات غًن الطبيعية ا‪ٞ‬نؤدية لؤلمراض‪ ،‬وأوؿ عبلئمها ثقل بالرأس وميل للنوـ بعد الطعاـ‪،‬‬
‫حيث الرأس أساس ا‪ٛ‬نملة العصبية ا‪ٞ‬نركزية فهو مركز األحاسيس (البصرية والسمعية والذوقية‬
‫والشمية‪...‬اْب)‪ ،‬لذا يعمد جهاز الدوراف (الدـ) لتأمٌن حاجياتو من الغذاء‪ ،‬فإف ًب ىذا النوع من‬
‫اإلضطرابات ا‪ٟ‬نضمية ا‪ٞ‬نعدية ا‪ٞ‬نعوية أدى ذلك إلستقطاب الدـ‪ ،‬فيقل الوارد الدموي الدماغي‪ ،‬وأيضاً إنتاج‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫مواد ‪ٚ‬نية ىضمية تسري بالدـ كل ذلك يؤثر على الدماغ سلباً‪ ،‬فيشعر اإلنساف ّنا يشعر من ثقل عن‬
‫ا‪ٜ‬نركة وميل إٔب الراحة‪ ،‬وإف اعتاد على ذلك ‪ :‬فقد ثبت طبياً أف النوـ بعد الطعاـ يضر بالصحة وىو غًن‬
‫نافع‪٣ ،‬نا يعرض لؤلمراض مستقببلً‪ ،‬وذلك بسبب التخمرات ا‪ٜ‬ناصلة نتيجة عدـ ىضم الطعاـ‪ ،‬حيث أثناء‬
‫النوـ هتدأ الدورة الدموية‪ ،‬و‪٫‬نف نشاط األجهزة كثًناً‪٣ ،‬نا يؤدي لعدـ ىضم الطعاـ‪ ،‬وبالتإب ٓندث‬
‫التخمرات واالضطرابات ا‪ٟ‬نضمية ا‪ٞ‬نهيئة لنشوء أمراض كثًنة‪ ،‬وقد صدؽ رسوؿ اهلل ‪ ‬بقولو الشريف‪:‬‬
‫«أذيبوا طعامكم بذكر اهلل والصالة‪ ،‬وال تناموا عليو‪.)1(»..‬‬

‫(‪ )1‬أهَؿ‪ ٚ‬حُطزَحٗ‪ ٢‬ك‪ ٢‬حأل‪ٝ ٢ٓٝ‬حُز‪ٜ٤‬و‪ ٢‬ك‪ٗ ٢‬ؼذ حإل‪ٔ٣‬خٕ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ومن ناحية أُخرى‪:‬‬
‫ا‪ٞ‬نعدة وظيفتها تلقٍّي البلعة الطعامية والبدء بإحداث ا‪ٟ‬نضم‪ ،‬وتشتمل ىذه األحداث على ظاىرتٌن‬
‫كلتا‪٨‬نا ضرورية للهضم‪٨ ،‬نا "التقلصات التمعجية وإفراز العصارة ا‪ٞ‬نعدية"‪ ،‬فبل ب ّد للطعاـ من استحبلالت‬
‫كيميائية ‪ٟ‬نضمو وٓنويلو إٔب مواد حرورية مفيدة للبدف من مواد بروتينية لرتميم ما بَلي من أنسجتو وخبلياه‬

‫وتعويض ما تلف‪ ،‬ويندر أف تشاىد ا‪ٞ‬نعدة ُب حالة اتساع‪ ،‬إذ ما إف تفرغ ‪١‬نتوياهتا حّت تبدأ فيها تقلصات‬

‫نظمية ذات نظم دوري‪ ،‬تتزايد شيئاً فشيئاً مع فرتة غياب الطعاـ‪ ،‬حّت تصبح أكثر تواتراً وأكثر إيبلماً‪،‬‬
‫وتتوقف تقلصات ا‪ٛ‬نوع ىذه ّنجرد ابتبلع الطعاـ ووصولو إٔب ا‪ٞ‬نعدة‪.‬‬
‫وتبدأ عضبلت ا‪ٞ‬نعدة بزيادة حجمها الستيعاب الوجبة الكاملة‪ ،‬وال يغيب عن أبسط إنساف بأف رؤية‬
‫الطعاـ والتفكًن بو إثر ا‪ٛ‬نوع‪ ،‬ينبو الغدد اللعابية و‪٪‬نثها على البدء باإلفراز‪ ،‬وقل مثل ذلك ُب ا‪ٞ‬نعدة‪ُ ،‬نيث‬
‫تكوف مستعدة سلفاً الستقباؿ الطعاـ ا‪ٞ‬نمضوغ‪.‬‬
‫أما ُب حاؿ إدخاؿ الطعاـ على الطعاـ‪ ،‬دوف دافع ا‪ٛ‬نوع‪ ،‬ال ‪٪‬نصل شيء من ذلك‪ ،‬فا‪ٜ‬نركات النظمية‬
‫التمعجية وإفراز العصارات ا‪ٞ‬نعدية تكوف ُنالة غًن مثالية كاليت تكوف ُب حالة ا‪ٛ‬نوع ا‪ٞ‬نواتية إلدخاؿ الطعاـ‪.‬‬
‫إال أف التنويع بالطعاـ‪ ،‬وقلة االقتصار على نوع واحد من األغذية‪ ،‬وعدـ ا‪ٜ‬نركة والعمل يزيد ُب وقوع‬

‫‪ٝ‬طـيٍ حإلٗخٍس‬

‫األمراض‪.‬‬
‫لذا نصح الرسوؿ ‪« :‬خير الدواء المشي‪،‬‬

‫والحجامة‪ ،‬والعلق»(‪.)1‬‬
‫أال ترى أف أىل ا‪ٞ‬ندف الوادعٌن ساكنوف بأعماؿ معظمها مكتبية إدارية‪ ،‬ال يأخذ منهم ا‪ٞ‬نشي شيئاً وال‬
‫يُؤثر فيهم أثراً‪ ،‬لذا كاف وقوع األمراض فيهم كثًناً ‪ ،‬وعلى قدر وقوعو كانت حاجتهم لؤلطباء واألدوية‪ .‬فما‬

‫أف يبلغ ا‪ٞ‬نرء منهم ‪ٙ‬نسٌن عاماً‪ ،‬ولكثرة أمراضو تظنو ابن ا‪ٞ‬نائة‪ ،‬أما أىل البدو أو ا‪ٞ‬نزارعوف ‪٣‬نن يتعاملوف مع‬
‫الطبيعة‪ ،‬فمأكو‪ٟ‬نم قليل ُب الغالب‪ ،‬وا‪ٛ‬نوع أغلب عليهم‪ ،‬لطبيعة عملهم الشاؽ بالرتحاؿ والزراعة‪ ،‬حّت‬
‫صار ‪ٟ‬نم ذلك عادة‪ ،‬وا‪ٞ‬نشي وا‪ٜ‬نركة كثًنة‪ .‬ولذلك ال ْند طبيباً ُب البادية‪ ،‬وما ذاؾ إال لبلستغناء عنو‪ ،‬إذ‬
‫لو احتيج إليو لوجد‪.‬‬
‫(‪ )1‬حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ َ٤‬ــ ٍهْ‪./4123/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫لكن ىل يرتؾ تعأب عباده ا‪ٞ‬نرضى بسبب الطعاـ أو غًنه دوف دواء؟!‪.‬‬
‫أو ينتظر ا‪ٞ‬نخرتعٌن واألطباء ليكتشفوا الدواء وليقوموا بتجارُّم على عباده؟!‪.‬‬

‫‪١‬ز‪٤‬ذ حإلٗٔخٗ‪٤‬ش‬

‫واهلل ‪٪‬نكم وال معقب ‪ٜ‬نكمو‪ ،‬ورسولو ‪ ‬يقوؿ‪« :‬ما‬
‫(‪)1‬‬

‫أنزؿ اهلل من داء إال وقد أنزؿ معو شفاء‪. »..‬‬

‫ولعل قائبلً يقوؿ‪ :‬النيب ‪ ‬فقط للتشريعات اإل ۤ‪ٟ‬نية‪ ،‬فأىن لو العلوـ ا‪ٞ‬نادية والطبية؟!‪.‬‬
‫ولإلجابة نقوؿ‪:‬‬
‫أٓب ينظم ‪ ‬أمور نصر الصحب الكراـ على أمم األرض قاطبة؟‪ .‬ونظم قوانٌن ا‪ٞ‬نًناث كلها‪ ،‬وا‪ٝ‬نطبة‬
‫والزواج والوصية والطبلؽ والرضاع واليتامى‪ ،‬ومعامبلت البيع والشراء والديْن وغًنىا وكلها أمور دنيوية‪ ،‬حّت‬

‫مؤلت علومو ‪ ‬القرآنية أطباؽ السموات واألرض‪..‬‬

‫ونظم أمة جاىلية متخلفة‪ ،‬فنظمت األمم بدنياىا قبل آخرهتا‪ ،‬بل ونظم بالكماؿ ما كاف يشجر بينهم‬
‫ُب أمورىم الدنيوية‪ ،‬واهلل أمرىم بتسليمو أمورىم تسليماً مطلقاً‪:‬‬
‫‪ٞ‬ى كِ‪َٔ ٤‬خ َٗ َـ ََ رَ ْ‪ ْْ َُٜ٘٤‬ػُْ َال ‪ِ َ٣‬ـ ُي‪ٝ‬ح كِ‪ ٢‬أَ ْٗلُ ِٔ ِ‪َ ْْ ٜ‬ك ََؿًخ‬
‫‪َ ٕٞ‬كظ‪َُ ٣ ٠‬لٌ ُٔ َ‬
‫ي َال ‪ُْ ٣‬ئ ُِٓ٘ َ‬
‫{كَ َال َ‪ٍَ ٝ‬ر َ‬
‫‪َ ٤٠‬‬
‫ْض َ‪ُٞٔ َِٔ ُ٣ٝ‬ح طَ ِِْٔ‪ًٔ ٤‬خ}(‪.)2‬‬
‫ِٓٔخ هَ َ‬
‫كيف ٓب ‪٫‬نطئ ّنصًن األمم إذ قاؿ لصحابتو الكراـ‪:‬‬
‫«ستفتح عليكم الشاـ‪ )3(»..‬ستفتح عليكم العراؽ‪ ،‬ستفتح عليكم فارس‪ ،‬ا‪ٞ‬ندائن؟!‪.‬‬
‫وما ع ْلمو ‪ ‬إال من شديد القوى الذي بيده اَّرات وما عليها من حجوـ وأبعاد‪ ،‬والذرات وماعليها‬
‫من دقة وتكوين‪ ،‬وال يعزب عن علمو مثقاؿ ذرة ُب السموات واألرض‪ ،‬وال ُب أجسامنا ونفوسنا‪.‬‬
‫لقد كاف ‪ ‬فخر العا‪ٞ‬نٌن‪ ،‬كامل األوصاؼ العلية اليت تشده العقوؿ‪ ،‬وتسيب األلباب‪ ،‬وتسمو بعقوؿ أىل‬
‫الكماؿ‪ ،‬وتذىل ا‪ٞ‬نفكرين‪ ،‬فبل خطأ وال علة‪ ،‬وال شائبة أبداً فيو‪ ..‬ىو الذي حرر العقوؿ من العمى‬
‫والضبلالت ا‪ٞ‬نذمومة‪ .‬وخر‪٩‬نو جامعات عإب مشائلو ‪ ‬فازوا بأ‪ٚ‬نى الرتب الدنيوية ورفعة اآلخرة‪ ،‬والشجرة‬
‫ا‪ٞ‬نريضة ال تثمر إال نكداً‪ ،‬وا‪ٞ‬نعلم يعرؼ طبلبو‪ ،‬فمن ال يفهم أمور الدنيا ىل ُ‪٫‬نٍّرج أبطاالً أذىلوا العوآب‪،‬‬
‫(‪ )1‬حُٔٔظيٍى ػِ‪ ٠‬حُ‪ٜ‬ل‪٤‬ل‪ٍ ٖ٤‬هْ ‪2/‬ــ ‪. /7424‬‬
‫(‪ٍٞٓ )2‬س حُ٘ٔخء‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)65‬‬
‫(‪٘ٔٓ )3‬ي حإلٓخّ أكٔي ؽ‪.4‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٕنيل‪ ،‬فتتشرب عنو العلم وا‪ٝ‬نُلق‬
‫قاد ًة ٓب تشهد األرض ‪ٟ‬نم مثيبلً؟!‪ .‬وكانت قلوُّم بكليتها إٔب ا‪ٜ‬نبيب ‪ُ ‬‬
‫الكرًن والشجاعة والتكتيك العسكري وسواىا‪ ،‬فهو دليلهم وىو معلمهم ومربيهم‪ ،‬كاف القائد العبقري الذي‬
‫خرج أبطاالً فاقت بطوالهتم أساطًن العا‪ٞ‬نٌن‪ ،‬و‪١‬نقت العبقريات العسكرية‪ ،‬وسحقت أباطيل الشرؽ والغرب‬
‫من كسرى فارس إٔب قيصر عظيم الروـ‪ ،‬وكأهنم ما كانوا‪ ،‬أجل لقد ٗنع ىذا اإلنساف ‪ ‬ذرى الكماالت‬
‫العبل‪ ،‬وتفوؽ على العا‪ٞ‬نٌن واألنبياء وا‪ٞ‬نرسلٌن قاطبة صلوات اهلل عليهم أٗنعٌن‪ ،‬سيد ا‪ٝ‬نبلئق الذي علمو‬
‫اهلل‪ ،‬أٓب ‪٪‬نسن تعليمو؟!‪.‬‬

‫بل ناؿ أعلى الشهادات بالعلم والشجاعة وا‪ٛ‬نرأة واإلقداـ‪ ..‬فلم يدانِو ُّا أحد من البشر‪ ،‬إذ الر٘نن‬

‫علمو القرآف‪ ،‬والقرآف بو علوـ الدنيا واآلخرة‪ ،‬وبو الكتب والصحف كلُّها‪ ،‬فبو علوـ األولٌن واآلخرين‪.‬‬
‫{‪َٓ ..‬خ كََ ْ‬
‫د ِٓ ْٖ َٗ ْ‪ٍ ٢‬ء‪ )1(}..‬فالعطف وا‪ٜ‬نناف والرأفة وا‪ٜ‬نياء وا‪ٞ‬نروءة وا‪ٛ‬نود والعدؿ‬
‫‪َ٘١‬خ كِ‪ْ ٢‬حُ ٌِظَخ ِ‬
‫واإلباء والعزة والسياسة وٗنيل التصرؼ ُّا‪ ،‬والعلوـ اليت ٓنلى األنبياء وا‪ٞ‬نرسلوف بنصيب عظيم منها عن‬
‫طريق رسوؿ اهلل ‪ ،‬فكانوا ُّا أسبق ا‪ٝ‬نلق‪ ،‬وأعظم بين البشر‪ ،‬فهو خًن الربية وتاجها األ‪ٚ‬نى‪ ،‬فاستحق ثناء‬
‫اهلل تعأب بقولو العظيم‪:‬‬
‫ن َػ ِظ ٍ‪.)2(}ْ٤‬‬
‫{ َ‪ٝ‬اِٗ َ‬
‫ي َُ َؼِ‪ُ ٠‬هُِ ٍ‬
‫فكاف ىذا السؤاؿ الذي أشده وأدىش العا‪ٞ‬نٌن‪ ،‬من أين جاء ُّذا كلٍّو؟!‪ .‬وبكبلـ تعجز اإلنس وا‪ٛ‬نن‬
‫كر األجياؿ عن اإلتياف َنملة واحدة من ٗنلو‪ ،‬وىو شخص‪ ،‬وىم مليارات‪ ،‬فكيف أتى‬
‫مر الدىور و ٍّ‬
‫على ٍّ‬
‫من القرآف ّنا يعجزوف ٗنيعاً عن اإلتياف بشيء منو منذ أربعة عشر قرناً ونيف وحّت يوـ القيامة‪ ،‬وال يزاؿ‬
‫التحدي سارياً؟!‪ .‬بل إف ىذا القرآف الكرًن بٌن أيديهم‪ ،‬فليصنع أح ٌد منهم ما صنع بو وما حاز!‪.‬‬
‫محمد تاج رسل اهلل قاطبة‬

‫محمد خير خلق اهلل كلِّهم‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س حألٗؼخّ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)38‬‬
‫(‪ٍٞٓ )2‬س حُوِْ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)4‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٓزلخٗ‪ٝ ٚ‬طؼخُ‪ ٠‬ال ٓؼوذ ُلٌٔ‪ٚ‬‬
‫خلق كامل وإبداع عظيم وترابط يشده العقوؿ بٌن جسم اإلنساف (أنت وأنا وكل إنساف) ومنتوجات‬
‫األرض‪ ،‬حيث خلقو تعأب من عناصرىا ومعادهنا وأمبلحها ومياىها‪ .‬ليكوف متجاوباً معها‪ ،‬فهو جزءٌ منها‬

‫ُب تركيب جسمو‪ ،‬خلق تعأب جسم اإلنساف من األرض ليتآلف مع طعومها‪.‬‬

‫أكل أبوه الفواكو وا‪ٜ‬نبوب وا‪ٜ‬نلويات واللحوـ و‪٣‬نا ُٔنْرِج األرض‪ ،‬فتشكل ىذا اإلنساف نطفةً‪ٍ ،‬ب ُب بطن‬
‫أمو جنيناً ال يدري بو أحد‪ ،‬حّت أبواه ال يعلمانو ذكراً أـ أنثى‪.‬‬
‫وينميو‪ ،‬حّت إذا اكتمل خلقو بعد تسعة أشهر‪ ،‬أخرجو للوجود وىيأ لو ا‪ٜ‬نليب ُب‬
‫يغذيو تعأب ويقويو ّ‬
‫ثديي أمو‪ ،‬وعلمو الرضاعة‪.‬‬
‫يكرب ويكرب‪ ..‬جعل لو السمع‪ ،‬ليشنف أذنيو باأل‪ٜ‬ناف الربانية للعصافًن والطيور وىديل ا‪ٜ‬نماـ‬
‫العينٌن‪ ،‬وخلق ا‪ٞ‬نناظر البهية ا‪ٝ‬نبلبة من ورود وأزىار وجباؿ شاىقة‬
‫واألصوات ا‪ٞ‬نطربة‪ ،‬كما جعل لو ْ‬
‫متسامقة وُنار ٓنار األلباب ُب وسعتها و‪٢‬نلوقاهتا الطيبة وتنوعاهتا وفتنها ‪٣‬نا أبدعتو يد القدرة اإل ‪ٟ‬نية‪،‬‬
‫وجعل لو الذوؽ والطعوـ ذات األفناف‪ ،‬يتلذذ منها طيٍّب الطعاـ وزكيو‪ ،‬وجعل لو الشم‪ ،‬والروائح الشذية‬
‫العطرة ا‪ٛ‬نذابة ونسمات ا‪ٟ‬نواء الرقيقة‪.‬‬
‫ٓب يرتكو وٓب يتخل عنو ُب بطن أمو‪ ،‬يوـ كاف وحيداً ال صريخ لو وال منقذ لو إال اهلل‪.‬‬
‫وٓب يتخل عنو حٌن أخرجو من بطن أمو‪ ،‬بل ‪٧‬ناه ورعاه حّت كرب وترعرع‪ٗ ،‬نع لو بالطعاـ كافة ملذاتو‪،‬‬
‫ينظر إٔب ٗناؿ الفاكهة (برتقاؿ‪ ،‬تفاح‪ )...‬على أشجارىا‪ ،‬فيتمتع ّنرآىا‪ ،‬ويطرب بزقزقة الطيور عليها‪،‬‬
‫ب ا‪ٞ‬نعدة‬
‫‪٬‬نسكها بيده ويقرُّا من فيو‪ ،‬فيشم عبًنىا الفواح قبل أف يتلذذ بطعمها‪ ،‬فيسيل لعابو وتَطَْر ُ‬
‫الستقباؿ ضيفها‪ ،‬فتُفرز ما ‪٪‬نثو على أكلها‪ ،‬ومن ٍب يقضمها بأسنانو ا‪ٞ‬نصطفة على جوانب الفكٌن‪،‬‬

‫ويلوكها بلسانو ذات اليمٌن وذات الشماؿ ولؤلسفل واألعلى‪ُ ،‬نركة طروب ال تسكن وال هتدأ وبلذة‪ ،‬ما‬
‫دامت اللقمة ُب فيو‪ ،‬ومن ٍب يبتلعها ال يدري ماذا ‪٩‬نري ‪ٟ‬نا بعد ذلك‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫فمن الذي يقوـ بإيصا‪ٟ‬نا للمعدة اليت ٓنركها ُنركاهتا التمعجية اإلفرازية‪ ،‬لتهييئها لبلمتصاص والتمثيل‪،‬‬
‫وإخراجها كطاقة حرارية‪ ،‬أوغذاء للعيوف أو األذف أو للتذوؽ أو للقدرة على ا‪ٜ‬نركة‪ ،‬وغًن ذلك ‪٣‬نا ال ‪٪‬نصى‬
‫خًنه؟‪ .‬ىل ‪٪‬نتاج خلقو لتكميل وإٕناـ؟!‪.‬‬
‫أما إف مرض ىذا اآلكل وتأٓب‪ ،‬فما أصابو فمنو‪ِ ،‬نروجو عن السنة النبوية واألمر اإل ۤ‪ٟ‬ني‪ ،‬وذلك بإسرافو‬
‫ُب الطعاـ‪ ،‬وإ‪٨‬نالو الوصايا‪،‬مع ذلك ٓب يتخل عنو تعأب فهو بو رحيم ‪ ،‬إذ أمر رسولو ‪ ‬بتبياف الدواء الذي‬
‫فيو الغسيل العاـ‪ ،‬والتطهًن الشامل ‪ٛ‬نهاز ا‪ٟ‬نضم‪ ،‬وزواؿ األٓب والوجع كلو (بزيت الخروع)‪ ،‬ليعود فًنفل‬
‫بالعافية والسرور وا‪ٟ‬نناءة وا‪ٜ‬نبور‪.‬‬
‫لقولو ‪« :‬كلوا الزيت وادىنوا بو فإف فيو شفاء»(‪.)1‬‬
‫وذلك عندما ال يتم التطهًن الكامل ‪ٞ‬ننطقة األمعاء ُنقنة معلق النشاء الشرجية ا‪ٞ‬نفيدة اليت يقوؿ ُب‬
‫فضلها ‪« :‬إف أفضل ما تداويتم بو الحقنة‪ ،‬وىي تعظم البطن وتنقي داء الجوؼ وتقوي البدف»‪.‬‬

‫* * *‬

‫(‪ )1‬ك‪ ٞ٤‬حُوي‪ َ٣‬ك‪َٗ ٢‬ف حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ٍ َ٤‬هْ ‪./6329/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫اٌفظً اٌصاٌس‪:‬‬
‫‪ ‬اورشاف ؼمٕح إٌشاء اٌرً ال ِصًٍ ٌ‪ٙ‬ا فً ػاٌُ اٌطة اٌؼاًٌّ‪.‬‬
‫‪ٌ ٌُ ‬فؼً ٔشاء اٌمّػ؟‪.‬‬
‫‪ ‬اعرخذاِاخ ػالظٍح شائؼح ٌٍٕشاء‪.‬‬
‫قصص عجيبة واقعية‪:‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫وساـ العائلة‪.‬‬
‫ا‪ٝ‬نشكريشا‪.‬‬
‫إهنا السحػايا!‪.‬‬

‫‪ ‬انتفاخ بطن ا‪ٞ‬نولود‪.‬‬
‫‪ ‬حرؽ كهربائي‪.‬‬
‫‪ ‬التهاب األذف‪.‬‬
‫‪ ‬البواسًن‪.‬‬
‫‪ ‬إمساؾ شديد وانسداد باألمعاء‪.‬‬
‫‪ ‬ا‪ٜ‬نمد هلل ال زالت رجلي معي‪.‬‬
‫‪ ‬ذو صرع ُب سبات‪.‬‬
‫‪ ‬لدغة أفعى و‪ٚ‬نُّها استشرى‪.‬‬
‫‪ ‬جرح ‪٠‬نرٍب‪.‬‬
‫‪ ‬ؼشب و‪ٍٔٛ‬ح ػظّى ‪ِٚ‬ا ؼذز أعشع ؽشق إٌعاج‪.‬‬
‫‪ ‬طفلي مصاب بارتفاع درجة ا‪ٜ‬نرارة‪.‬‬
‫‪ ‬ؽشٌمح اٌرذا‪ٚ‬ي تاٌؽمٕح اٌششظٍح‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حًظ٘خف كو٘ش حُ٘٘خء حُظ‪ ٢‬ال ٓؼ‪ُٜ َ٤‬خ‬
‫ك‪ ٢‬ػخُْ حُطذ حُؼخُٔ‪٢‬‬
‫نظر ناشر علوـ العبلمة الكبًن (محمد أمين شيخو) إٔب شقيقو ا‪ٞ‬نريض واآلالـ تعصف بو وقد استشرى‬
‫ا‪ٞ‬نرض‪ ،‬وسرى إٔب ٗنيع أ‪٥‬ناء جسمو ا‪ٞ‬نكسو بطفح جلدي أ٘نر‪ ،‬ترافقو آالـ فظيعة ال تطاؽ‪ ..‬قاؿ ألخيو‬
‫بلطف‪:‬‬
‫ما رأيك يا أخي العزيز أف نذىب معاً إٔب الطبيب‪ ..‬طبيب نطاسي ذو شهرة واسعة و‪ٚ‬نعة طيبة‪ ،‬وىو‬
‫من إخواننا و‪٪‬نضر ‪٠‬نالس العلم معنا‪ ...‬أما عرفتو؟‪ .‬إنو الدكتور بدر الدين عطفو‪ ،‬وأظن أف حالتك بسيطة‬
‫وال تستدعي ا‪ٝ‬نوؼ‪.‬‬
‫نظر األخ ا‪ٞ‬نريض إٔب أخيو الذي اعتاد منو العطف والر٘نة وا‪ٜ‬نناف والنصح وقاؿ لو‪ :‬ىلم بنا على بركة‬
‫اهلل‪.‬‬
‫وانطلقا لسيارة أجرة‪ ،‬وسارا واألخ ا‪ٞ‬نريض يتكئ بصعوبة وأٓب على أخيو الصحيح البنية ‪٥‬نو ذلك الطبيب‬
‫العطوؼ‪..‬‬
‫دلفا العيادة وبادراه السبلـ ا‪ٞ‬نمزوج باحملبة والتقدير والتواضع البعيد عن التصنُّع‪ ،‬وىذا ما اعتاده ىؤالء‬
‫األخوة ا‪ٞ‬نتحابوف باهلل‪ ...‬وكيف ال وقد تربُّوا سوية ُب تلك اَّالس اإل‪٬‬نانية احملمدية العليّة عند أستاذىم‬
‫ومرشدىم العبلمة الكبًن (محمد أمين شيخو)‪ ..‬فقد كانوا على استقامة واحدة ُنبٍّهم لو وإطاعتهم إيّاه‪،‬‬
‫‪٣‬نا أكسبهم إسبلماً عالياً‪ ،‬وأخبلقاً ٘نيدة سامية‪ ،‬قلما ‪٩‬نود الزماف ّنثلها‪.‬‬

‫رحب األخ الطبيب ُّما أش ّد الرتحاب ٍب قاؿ‪ :‬خًناً إف شاء اهلل‪ ..‬ما ىذه الزيارة ا‪ٛ‬نميلة‪ ،‬ولكن ما باؿ‬
‫أخيك بشير؟!‪..‬‬
‫قاؿ األخ‪ :‬كما ترى يا دكتور بدر‪ ،‬إف شقيقي مريض وأتيت بو لتعاينو عسى أف ‪٩‬نعل اهلل شفاءه على‬
‫يديك‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أجاب الدكتور بدر‪ :‬خًناً إف شاء اهلل‪ ..‬ونظر إٔب ا‪ٞ‬نريض نظرًة ملؤىا الر٘نة واحملبة والعطف‪ٓ ..‬ب يستطع‬
‫ىذا الطبيب اإلنساين إخفاء مشاعره‪ ،‬وأخذ يتأوه ويتحسر إٔب درجة البكاء على أخيو ا‪ٞ‬نريض‪ ،‬وعلى ما‬
‫وصل إليو من حالة خطًنة قد تودي ُنياتو‪ ..‬وىو يقوؿ لو‪ :‬كيف وصلت إٔب ىذه ا‪ٜ‬نالة؟‪ .‬وِٓبَ تأخرت‬
‫بالعبلج؟!‪ .‬حالتك بصراحة خطًنة وصعبة‪ ،‬وٓنتاج ألشهر من العبلج وا‪ٜ‬نمية (مع أف واجب الطبيب‬
‫إخفاء عواطفو لئبل تنهار معنوية ا‪ٞ‬نريض فيزداد سوءاً)‪ .‬لكنها عواطفو اإلنسانية كانت تتغلب على حكمتو‪.‬‬
‫وتناوؿ األخ الطبيب بدر الطيب القلب وصفةً من فوؽ الطاولة‪ ،‬وأخذ يكتب لو شّت أصناؼ العبلج‪،‬‬
‫مستعيناً با‪ٞ‬نراجع الطبية من خوفو عليو ور٘نتو بو‪ ،‬إٔب أف بلغت ستة أنواع من األدوية واألشربة‪ ..‬وأعطى‬
‫الوصفة إٔب الشقيق وقاؿ لو‪:‬‬
‫اجلب لو ىذه الوصفة بسرعة من أقرب صيدلية وأعطو الدواء ّنواعيده احملددة دوف زيادة أو نقصاف‪،‬‬
‫وال تدعو يتناوؿ من الطعاـ إال كذا وكذا‪ ..‬وراجعين باستمرار لكي أطمئن عليو وأطلع على سًن عبلجو‬
‫عسى أف ير٘نو اهلل ويشفيو ‪٣‬نا أٓب بو‪ ..‬وما أنا إال واسطة‪ ،‬والفعاؿ وحده الر٘نن الرحيم‪ ،‬وسوؼ أزوره ُب‬
‫داركم ألطمئن على صحتو‪.‬‬
‫قاؿ لو أخوه‪ :‬حسناً يا دكتور بدر سأنفٍّذ تعليماتك‪ ..‬شكراً على ىذه ا‪ٝ‬ندمة وا‪ٞ‬نشاعر النبيلة‪ ..‬جزاؾ‬
‫اهلل عنا كل خًن‪.‬‬
‫فرد الطبيب بدر‪ :‬وإياكم‪ ..‬مع السبلمة‪ ..‬وبالشفاء والعافية إف شاء اهلل‪ ..‬معاَب‬
‫يا أخي بشير‪ ،‬مع السبلمة‪.‬‬
‫خرج األخواف من عيادة الطبيب‪ ،‬وأخذ األخ األكرب ٍّ‬
‫يفكر فيما يفعل‪ ..‬فأخوه قد وصل إٔب حالة يُرثى‬

‫‪ٟ‬نا‪ ..‬وكا‪ٞ‬نعتاد ٓب يَػَر أمامو من خيار إال الذىاب إٔب أستاذه ومرشده السيد محمد أمين شيخو‪ ،‬السيما أف‬
‫دار الطبيب قريبة من دار األستاذ الرحيم‪.‬‬

‫وىذا أحلى وأٗنل شيء لديو أف يراه و‪٬‬نتٍّع ناظريْو ّنشاىدة طلعتو البهيّة‪ ،‬و‪٪‬نظى قلبا‪٨‬نا بإنعاش نوراين‬
‫مق ّدس‪ ،‬وىو على يقٌن أف أخاه ‪٪‬نمل نفس الشعور‪.‬‬
‫قاؿ ألخيو‪ :‬ما رأيك أف نزور أستاذنا طا‪ٞ‬نا ‪٥‬نن قرب داره على طريقنا‪ ..‬ومن ٍب نعود للبيت؟‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أجاب األخ ا‪ٞ‬نريض بأنفاس متقطعة يشوُّا األٓب واألنٌن ولكن تغمرىا نية الرضى والقبوؿ‪ :‬حسناً كما‬
‫تريد يا أخي‪.‬‬
‫تابع األخواف سًن‪٨‬نا بصعوبة واألخ ا‪ٞ‬نريض متكئ على أخيو‪ ،‬والليل مسدؿ ستار سكونو الرىيب‪،‬‬
‫النغص واألٓب‪ ،‬إٔب أف وصبل إٔب بيت الفضل والكرـ‪ ..‬بيت النقاء والصفاء‪..‬‬
‫وأنفاس ا‪ٞ‬نريض متقطعة يشوُّا‬
‫ُ‬
‫تلك الروضة ا‪ٞ‬نباركة اليت يُزودوف منها بعبق الطهر والعلم وا‪ٞ‬نعرفة‪ ..‬إنو بيت مرشد‪٨‬نا الكرًن‪.‬‬

‫كاف السيد محمد أمين كعادتو ُب ‪٠‬نلس علم مع إخوانو‪ ،‬يعلٍّمهم ا‪ٜ‬نكمة وا‪ٜ‬نُكم من األمثاؿ‬
‫والقصص اإلنسانية والشروح وا‪ٞ‬نعاين من عإب ما فهمو من كتاب اهلل‪ ،‬يتدبروف آياتو وينهلوف من معينو ما‬
‫ىو طيب ورفيع‪ ،‬وتغمرىم ا‪ٞ‬نشاعر النبيلة العالية السامية‪ ،‬واألنوار اللطيفة الشفافة‪ ،‬فيغيبوف ُّا عن غبار‬

‫الدنيا ومادهتا الكثيفة‪.‬‬
‫وما أف دلفا ذلك اَّلس البهي ا‪ٞ‬نكلل بالصفاء والنقاء‪ ،‬حّت غُسل عنهما ما أٓب ُّما‪ ،‬وكأ‪٧‬نا ألقوا‬
‫التو‪.‬‬
‫ُنملهم إليو‪ ،‬لًنفدىم ُناؿ رفيع‪ ،‬وكأف ملَك السرور يغمرىم بو إذا توجهوا إليو على ّ‬

‫وجهو بالبشر والصفاء‪ ،‬بعد أف كاف يعلوه‬
‫نظر األخ إٔب أخيو ا‪ٞ‬نريض فرآه قد سليت عنو آالموُ‪ ،‬وتوقد ُ‬

‫فسر بذلك وجلسا حّت شارفت ا‪ٛ‬نلسة هنايتها‪،‬‬
‫االصفرار والكمودة‪ ،‬وظهرت على وجهو أمارات الراحة‪ّ ،‬‬
‫وانصرؼ ا‪ٛ‬نميع‪.‬‬
‫وقبل استئذاهنما باالنصراؼ سألو العبلمة اإلنساين الرحيم‪ :‬ما باؿ أخيك؟‪ ..‬إين أراه على غًن عادتو‪...‬‬
‫ىل يشكو من شيء؟‪.‬‬

‫فقص األخ على أستاذه القصة‪ ،‬وكيف أنو ذىب برفقتو إٔب الطبيب بدر وأطلعو على الوصفة ا‪ٞ‬نزروعة‬
‫بأصناؼ األدوية العديدة اليت تُثقل الكاىل‪.‬‬
‫فأجابو السيد الكرًن‪ :‬أأقوؿ لك عن الدواء الناجع الذي يعود عليو بالفائدة إف شاء اهلل؟‪ .‬اذىب اآلف‬
‫إٔب البيت وقم أنت بنفسك بتحضًن (حقنة النشاء)‪ ..‬أال تعرفها؟‪.‬‬
‫استعمل ماءً نقياً فاتراً دافئاً ُنرارة يتقبّلها ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬وأضف نصف ملعقة من النشاء ا‪ٞ‬نذاب‪ٍ ،‬ب ‪٫‬نرج‬
‫ْ‬
‫كررىا لو مرة ثانية‪ ..‬إهنا معا‪ٛ‬نة ناجعة‪ ،‬أما بالنسبة للوصفة الطبيٍّة فبل تستعملها‪ ،‬ولكن ال ٔنرب‬
‫منها‪ ..‬و ٍّ‬
‫الدكتور بذلك حّت ال ‪٤‬نرح شعوره‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وبا‪ٜ‬نقيقة فهذه األدوية صحيح أهنا تفيد من طرؼ‪ ،‬ولكن ال بد أف تكوف ‪ٟ‬نا أعراض جانبية‪ ..‬ففيها‬
‫مواد كيميائية‪ ،‬أما ا‪ٜ‬نقنة‪ ،‬فمو ُّادىا طبيعية تنقي ا‪ٛ‬نوؼ واألمعاء وليس ‪ٟ‬نا مضار سلبية أبداً‪.‬‬
‫األستاذ الكرًن‪ :‬بالسبلمة والشفاء العاجل يا بين‪ ..‬مع السبلمة‪.‬‬
‫(‪)1‬‬

‫نشاء‪ ،‬وبعد‬

‫حقنيت‬
‫وفور وصوؿ األخ إٔب البيت نفذ ما قاؿ لو مرشده‪ ،‬واستعمل ألخيو ا‪ٞ‬نريض‬
‫ْ‬
‫االنتهاء من ا‪ٜ‬نقنة الثانية وا‪ٝ‬نروج منها‪ ،‬تبدؿ حاؿ األخ ا‪ٞ‬نريض وبدا عليو النشاط وزاؿ ما أٓب بو‪ ،‬حّت أف‬

‫عما يأكلو‪ ،‬وٓب ‪٩‬ند أمامو إال أكلة د‪ٚ‬نة (أكلة السجق وىي أكلة‬
‫شهيتو تفتحت‪ ،‬فتوجو إٔب ا‪ٞ‬نطبخ ُنثاً ّ‬
‫شعبية) وأخذ يأكل بشهية كبًنة‪ ،‬وناـ نومة ىنيئة‪ .‬صبيحة اليوـ الثاين انطلق لعملو ِنفة ونشاط كبًنين‪.‬‬
‫لقد زالت ا‪ٜ‬نبوب ا‪ٜ‬نمراء اليت كانت تغطي بدنو وما رافقتها من آالـ مرىقة ببل رجعة‪.‬‬
‫فكيف ذىب ما بو من أ ٍٓب بالكلٍّية حّت رفل بأثواب الصحة والشفاء؟‪ .‬وما ىو مفعوؿ تلك ا‪ٜ‬نقنة‬
‫البسيطة التحضًن اليت قضت على ا‪ٞ‬نرض الفتاؾ؟‪ .‬ىل ىي مسحة نيب يا تُرى؟!‪.‬‬
‫فجزى اهلل العبلّمة اإلنساين الذي أحيا ىذه السنّة الشريفة وأعاد ‪ٟ‬نا فوائدىا الوقائية والعبلجية واليت تُغين‬
‫مع شربة زيت ا‪ٝ‬نروع عن األدوية الكيميائية ومشاكلها السلبية وأضرارىا ا‪ٛ‬نانبية بالكلية‪ ،‬وبعدىا ال ‪٪‬نتاج‬
‫اإلنساف لدواء‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ٓ )1‬الكظش ‪١‬ز‪ّ٤‬ش‪ :‬ال ري ٌَُ كو٘ش ٓخء كخطَ ٖٓ ٗ‪ٜ‬ق ِٓؼوش ‪١‬ؼخّ ٗ٘خء‪ ،‬طٌحد رخُٔخء ‪ٝ‬طئهٌ ًلو٘ش َٗؿ‪٤‬ش ‪١‬ز‪ّ٤‬ش‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ُِ َْ ‪٣‬ل‪٘ٗ َ٠‬خء حُؤق؟‪.‬‬
‫صدؽ رسوؿ اهلل ‪ ‬عندما أمر بإعادة الفوائد إٔب القمح ا‪ٞ‬ننخوؿ بقولو الشريف‪« :‬أعيدوا إليو فواعده»‬
‫فالقائمة طويلة من ا‪ٝ‬نسائر نصنعها بأيدينا‪ ،‬فقد ٕنكن الطبيب روباؿ لي وزمبلؤه ُب ‪٢‬نترب األدوية من‬
‫إصابة حيوانات التجربة ّنرض الروماتيزـ‪ ،‬بإطعامها األغذية ا‪ٞ‬نيتة ا‪ٞ‬نطبوخة وا‪ٞ‬ننخولة وا‪ٞ‬نصفاة اليت يتناو‪ٟ‬نا‬
‫إنساف القرف العشرين‪٣ .‬نا جعل الدكتور روبرت بل يقوؿ‪:‬‬
‫(إف اإلنساف ىو المخلوؽ الوحيد على ىذا الكوكب الذي يقوـ بإتالؼ وتدمير أغذيتو قبل تناولو‬
‫لها بالرغم مما يقاؿ عنو بأنو أذكى المخلوقات)‪.‬‬
‫القمح‪:‬‬
‫ترب ّّع ومشتقاتو وبكل جدراة على عرش األغذية‪ ،‬و‪ٞ‬نساعدة ا‪ٛ‬نسم ُب عمليات إعادة بنائو وْنديد‬
‫ّ‬
‫خبلياه وتنظيفو من الرواسب وإبطاؿ مفعوؿ السموـ فيو‪ ،‬وتشرتؾ ُب ذلك كل مشتقات القمح والطحٌن‬
‫الكامل غًن ا‪ٞ‬ننخوؿ وا‪ٝ‬نبز الكامل ا‪ٞ‬نخمر با‪ٝ‬نمًنة الطبيعية وا‪ٜ‬نبوب الناتشة وماء منقوع القمح وعشب‬
‫القمح وجذوره‪.‬‬
‫والقمح ا‪ٞ‬نستنبت يبدأ حياة ‪٧‬نوه ّنركب كلو تقريباً من (النشاء ا‪ٝ‬نالص)‪ٍ ،‬ب تبدأ مادة السكر تزداد بسرعة‬
‫كبًنة ‪١‬نولة ىذه البذور ا‪ٞ‬نستنبتة إٔب طاقة قوية و‪٣‬نتازة للجسم‪.‬‬
‫فاإلنساف ال يستطيع أف يعيش ُب ‪١‬نيط حضاري ُنت بعيداً عن البيئة الطبيعية‪ ،‬ألنو وليدىا وىو نتاج‬
‫ما يأكل ويشرب‪ ،‬وكيف يعيش وما ابتعدت ا‪ٜ‬نضارة عن ا‪ٜ‬نياة الطبيعية وغرقت ُب مستنقعات الرتؼ‬
‫بأنواعو إال واهنارت بو تقهقراً إٔب السقم واألٓب وا‪ٞ‬نرض‪ ،‬وما نشاىده ُب أيامنا من أمراض مستجدة إال‬
‫حصيلة التقدـ ا‪ٜ‬نضاري والرقي الرتُب الذي يبتعد با‪ٞ‬نرء عن الطبيعة اليت خلقو اهلل ُّا‪ ،‬السيما الغذائية‪.‬‬

‫***‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حٓظويحٓخص ػالؿ‪٤‬ش ٗخثؼش ُِ٘٘خء‬
‫منذ القدًن قالوا فيو (إذا مزج بدىن اللوز والسكر وشرب حاراً‪ ،‬أزاؿ ٗنيع ما ُب الصدر مع ا‪ٞ‬نبلزمة وإف‬
‫أزمن من سعاؿ وخشونة وغًن‪٨‬نا‪ ،‬ويصلح كل ذي حدة ُب العٌن والبدف) "السيما بالحقنة الشرجية‬
‫بالنشاء" ا‪ٞ‬نكتشفة اآلف‪ ،‬فتجلو كل األثر و‪٬‬ننع الدمعة والقروح‪.‬‬
‫وٓب يتوصل أولئك لتلك النتائج إال عن طريق التجربة والدليل العملي‪ ،‬وقد أفاد عدد من ا‪ٞ‬نزارعٌن من‬
‫مريب األبقار أهنم حاؿ إصابة ضرع البقرة بنوع من األٓب‪ ،‬يضعوف عليها كمادات مبلولة بالنشاء تنسحب ُّا‬
‫ا‪ٜ‬نرارة‪.‬‬
‫وكذلك استخدمها بعض األطباء العرب‬

‫(‪)1‬‬

‫لسحب ا‪ٜ‬نرارة من منطقة االلتهاب ا‪ٞ‬نزمن (ا‪ٝ‬نشكريشا)‬

‫ا‪ٞ‬نتولدة إثر ا‪ٛ‬نلوس الطويل نتيجةً للشلل‪ ،‬وقد لوحظ التأثًن بشكل مباشر‪ .‬وذكر جالينوس فيو‪:‬‬
‫(أنو بارد يابس‪ ،‬وقاؿ حنين‪ :‬بارد رطب يلين الصدر وينفع السعاؿ)‪.‬‬
‫ويقوؿ ابن قيم ا‪ٛ‬نوزية‪:‬‬
‫(وا‪ٜ‬نقنة معا‪ٛ‬نة فاضلة ُب نقص الفضوؿ وا‪ٛ‬نذب من أعلى وُب القولنج)‪.‬‬

‫وٓن ِدث‬
‫وكذلك من ا‪ٞ‬نعروؼ ُب األمعاء غًن السليمة تواجد كتل غائط متفسخة‪ ،‬وبذا تكثر التخمرات ُ‬

‫وسطاً عإب القلوية‪ ،‬يساعد على ‪٧‬نو ا‪ٛ‬نراثيم ا‪ٞ‬نمرضة‪ ،‬و‪٫‬نمد نشاط ا‪ٛ‬نراثيم ا‪ٞ‬نفيدة العصية ا‪ٞ‬نعوية أو‬
‫يقتلها‪ ،‬فتكوف حقنة معلق النشاء الشرجية‪ ،‬خًن سبل العبلج والوقاية‪ ،‬بتنظيفها لؤلمعاء من تلك ا‪ٝ‬نمائر‬
‫ا‪ٞ‬نتفسخة‪.‬‬
‫وإف كاف طفبلً رضيعاً‪٬ ،‬نكن عمل حقنة شرجية من النشاء وا‪ٞ‬ناء‪ ،‬مفعو‪ٟ‬نا رائع و‪٠‬نرب‪ .‬من البلزـ أف‬
‫تكوف الكمية متناسبة مع العُ ُمر‪.‬‬

‫وعلى ُك ٍّل التجربة أعظم برىاف‪ ،‬والعلم العملي التطبيقي‪ ،‬ال تنقضو كافة العلوـ النظرية‪ ،‬ولو كاف رائدىا‬

‫أكرب ا‪ٛ‬نهابذة والعلماء‪.‬‬
‫(‪ )1‬حُطز‪٤‬ذ حُؼَر‪ :٢‬حٌُ‪٣ ١‬يح‪َٟٓ ١ٝ‬خ‪ ٙ‬رخألػ٘خد ‪ٓٝ‬خ أُػَِ ػٖ ٓخرو‪ ١ًٝ ٖٓ ٚ٤‬حالهظ‪ٜ‬خ‪ ٙ‬رخُطزخرش رؼ‪٤‬يحً ػٖ حألى‪٣ٝ‬ش حٌُ‪٤ٔ٤‬خث‪٤‬ش‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪١‬نمد أمٌن شيخو "قدٍّس سره" ‪٣‬نن ‪ٚ‬نع نصائحو العلية ‪ٜ‬نفظ الصحة والعافية‪ .‬من‬
‫مريدو العبلمة ا‪ٛ‬نليل ّ‬

‫ا‪ٞ‬نكرب عليها‪ ،‬حيث بقاء‬
‫ا‪ٜ‬نجامة السنوية وتطبيقها وفق شروطها كما بينها‪ ،‬وعدـ أكل ‪ٜ‬نم الذبائح غًن ّ‬
‫العوامل ا‪ٞ‬نمرضة ُب دمها‪ .‬واستخداـ شربة زيت ا‪ٝ‬نروع وحقنة ‪١‬نلوؿ النشاء ا‪ٞ‬نذكورة‪ ،‬وا‪ٞ‬نشي قدر ا‪ٞ‬نستطاع‪،‬‬
‫ٓب يدخل ُب أجسامهم دواء كيماوي منذ أكثر من ‪ٙ‬نسٌن عاماً‪ ،‬وال ُمركباً دوائياً كيميائياً‪ ،‬فكانت ا‪ٜ‬نقنة‬

‫بالنشاء وزيت ا‪ٝ‬نروع ‪٨‬نا صيدلية مناز‪ٟ‬نم فقط‪ ،‬طيلة تلك العقود‪ ،‬ونتمىن لكم إخواننا ُب اإلنسانية أف ترفلوا‬

‫بالصحة والعافية بتطبيقكم ىذه الوصايا النبوية‪.‬‬
‫وسنقص عليكم من األمثلة الواقعة ما يثلج صدوركم‪ ،‬رغم أف التجربة ُب كلتا الوصفتٌن النبويتٌن ال‬
‫تكلف الواحدة منهما ‪ٙ‬نسوف لًنة سورية ىذا ُب جرعة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وال تكلف شيئاً (تقريباً) ُب ا‪ٜ‬نقنة‬
‫الشرجية بالنشاء‪.‬‬
‫وفيها خًن دليل وبرىاف للذات قبل الغًن وبعدىا ‪٪‬نكم ا‪ٞ‬نرء على ما ‪ٞ‬نس بذاتو‪ .‬وإليك ىذه ا‪ٛ‬نبذة‬
‫اليسًنة تضع بٌن يديك قصصاً واقعية عملية‪:‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ه‪ ٜٚ‬ػـ‪٤‬زش ‪ٝ‬حهؼ‪٤‬ش‪:‬‬

‫‪ٓٝ‬خّ حُؼخثِش‬
‫أخي حبييب‪ ،‬كلمات قد يقو‪ٟ‬نا كل إنساف ولكن ال تُعرؼ حقيقتها إال ُب حاؿ الغربة‪ ،‬حاؿ الكربة‪،‬‬
‫ٕنسكاً ُب قلبو ىي األخوة‪ ،‬ويرى كم ألخيو من قوة تأثًنية على قلبو‬
‫وقتئذ يعلم أف أشد الروابط اإلجتماعية ّ‬

‫ومنهجو ُب حياتو‪ ،‬وكم ‪ٟ‬نذه الكلمات من معىن حقيقي مغروس ُب القلب‪ ،‬فكيف ّنن ىو ُب حاؿ دائم‬

‫من الغربة والكربة؟!‪ُ .‬ب حاؿ اليُتم الباكر‪.‬‬

‫أقصر ُب حق من حقوقهم‪ ،‬وأال‬
‫كنت أكرب أخوٌب سنّاً يوـ توُب والدي وأخذت عهداً على نفسي أال ٍّ‬

‫أشعرىم ّنرارة اليُتم اليت ال يعرؼ طعمها إال من فقد أباه وىو صغًن‪ ،‬وا‪ٜ‬نقيقة ال يُعرب عنها بقلم وال‬
‫تعرب لو عن لذة ىذا الطعم‪ ،‬فكيف ّنرارة اليتم أف تصفها؟!‪.‬‬
‫بلساف‪ ،‬فمن ٓب يَ ُذؽ طعم ا‪ٜ‬نلو كيف ّ‬
‫وكفى لنا عزاءً وحافزاً على الصرب سيدنا رسوؿ اهلل ‪ ‬اليتيم بل سيد األيتاـ‪...‬‬

‫ْناوز تعداد إخوٌب الذكور أصابع اليد‪ ،‬ومن بينهم فّت كاف وساـ العائلة لذكائو ودماثة أخبلقو‪ ،‬وحسن‬

‫معشره اللطيف‪ ،‬و ٍّأناذه قراره من رأسو‪ ،‬يف ّكر باألمر إما أف يُقدـ عليو أو ُ‪٪‬نجم عنو‪ ،‬وكانت ىذه البسمة‬

‫سبب ‪٤‬ناح و ُب كافة عبلقاتو ُب البيت وا‪ٜ‬ني وا‪ٞ‬ندرسة والعمل‪ ...‬فما جالسو أحد إال وامتدحو‪ ،‬وما خالطو‬
‫أحد ُب عمل ُب شراكة إال وٓب يبغ عنو بديبلً لصدقو وأمانتو وإخبلصو‪ٞ ،‬نا أوكل إليو من عمل‪ ...‬وىكذا‬
‫وعلى ىذا ترعرع و‪٧‬نا‪ ،‬وكربت شعبيتو معو‪ ،‬وازدادت ‪١‬نبتو ُب قليب‪ ،‬بل ُب قلوب العائلة ٗنيعاً‪ ،‬فكيف بنا‬
‫اآلف وقد ىدانا اهلل سبل الرشاد وأصبحنا أخوة ُب اهلل دو‪٧‬نا تلك األخوة ا‪ٜ‬نبية ا‪ٛ‬نسدية‪ ،‬أخوة أبدية تزداد‬
‫باهلل وْنمعنا عليو‪.‬‬
‫ومرت علينا سنوات السعادة والغبطة والفرح‪ ،‬وحبلوة اإل‪٬‬ناف اليت ال يدركها إال ا‪ٞ‬نؤمنوف التائبوف‬
‫الصادقوف‪ ،‬تطوي كل غربة اليتم وتُنسينا كل كربة ومأساة‪.‬‬
‫‪ٞ‬نا صار أخي حبييب ُب العقد الثالث من عمره وبناء على طبيعة عملو كسائق للنقل الدوٕب بٌن اإلمارات‬
‫واألردف تغرب عنا وانشغل بعملو لسنوات‪ ،‬اشتقنا إليو واشتاؽ إلينا ولكنو العمل‪...‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ا‪ٛ‬نريات على ا‪ٜ‬ندود األردنية السعودية ُب‬
‫ويوماً جاءين ا‪ٝ‬نرب الصاعق‪ ..‬ماذا‪ ..‬أخوؾ ُب مستشفى َ‬
‫العناية ا‪ٞ‬نشددة‪ُ ،‬ب غاية ا‪ٝ‬نطورة كجثة ىامدة ال حراؾ فيها‪ .‬إثر حادث السًن ا‪ٞ‬نؤٓب الذي حصل معو أثناء‬
‫عودتو وىو يقود شاحنة‪.‬‬
‫وىناؾ طار فؤادي ىلعاً‪ ،‬تركت كل ما كاف يشغلين ألسافر ‪٥‬نوه أطمئن عليو‪ ،‬توجهت ‪٥‬نو السفارة‬
‫السعودية ُب العاصمة دمشق إلجراءات السفر وكاف لسوء طالعي أف حرب ٕنوز اَّيدة بٌن حزب اهلل‬
‫وإسرائيل ال تزاؿ مستعرة‪ ،‬وقد ًب ٓنويل مركز السفارة السعودية ُب لبناف إٔب السفارة ُب دمشق‪ ،‬وال أستطيع‬
‫وصفاً ‪ٞ‬نا كابدت من أىواؿ حّت حصلت على تأشًنة ا‪ٝ‬نروج والسماح بالعبور بعد مقاساة عشرين يوماً‬
‫ٕناماً‪ ،‬كادت تزىق فيهن روحي لفرط وجدي إٔب أخي‪ ،‬وحسرٌب وحزين على ما ىو فيو من حاؿ‪ٓ ،‬ب تكن‬
‫عين‪ ،‬فقد ْناوز العدد ا‪ٞ‬نائة من السائقٌن الذين زاروه وأطلعونا على أمره‪ ،‬وكلّهم على معرفة‬
‫تنقطع أخباره ٍّ‬
‫وثيقة بو‪ ،‬إذ أهنا الغربة‪ ،‬وىم أبناء بلدة واحدة عدا عن دماثة أخبلقو اليت جعلتهم يألفونو و‪٪‬نبونو‪ ،‬وا‪ٜ‬نقيقة‬
‫أنو ٓب يأتين سوى خرب واحد من ىؤالء ٗنيعاً متفرقٌن‪ ،‬وىو أف أخاؾ ُب حالة يرثى ‪ٟ‬نا‪ ،‬وعليك بالعجلة‬
‫العجلة لتخر‪٩‬نو من ا‪ٞ‬نستشفى‪ ،‬لينظر إٔب أىلو قبل أف يرحل‪ ،‬يودعهم بنظراتو ويودعونو بدموعهم‪ ...‬واهلل ٓب‬
‫يسعنا إال البكاء عليو عند رؤيتو‪ ،‬فهو ال ينطق وال يستطيع ٓنويل بصره ا‪ٛ‬ناحظ ‪٥‬نونا‪ ،‬كاف أكثر ما يقاؿ‪:‬‬
‫جثة ىامدة ال حراؾ فيها سوى القلب والتنفس‪ .‬التهبت روحي على ىذه األخبار‪ ،‬وٓب أستطع تأمٌن‬
‫التأشًنة ماذا أصنع؟!‪ .‬أكاد أخرج من جلدي‪ ،‬أحقاً ىذا‪ ...‬ىل ينفعين الصراخ وسط ا‪ٞ‬ندينة يا ناس يا‬
‫ُى ْوو‪ :‬أخي ُب فراش ا‪ٞ‬نوت وال أستطيع الوصوؿ إليو‪ ..‬راسلت ا‪ٞ‬نستشفى عن طريق االنرتنت وقد بعثوا ٕب‬
‫بالتقرير الطيب جزاىم اهلل خًناً عن طريق الفاكس‪.‬‬

‫ا‪ٞ‬نروع‪.‬‬
‫وقد جاء فيو‪ :‬إف ُب رأسو ثبلثة أنزفة وانفتاح بالدماغ‪ ،‬بسبب الصدمة اليت تلقاىا أثناء ا‪ٜ‬نادث ٍّ‬
‫جاءين من كاف معو ُب القافلة وحدثين عن تفاصيل ا‪ٜ‬نادث الذي أصابو‪:‬‬
‫ػ حقيقةً‪ٓ،‬ب أكن أعرؼ أف الوىم يقتل صاحبو حّت تلك األثناء‪ ،‬فقد كدت أموت‪ ،‬ماذا ‪٪‬نصل لرأسي‬
‫إف اصطدمت بو َح َجَرةٌ صغًنة ال تتجاوز القبضة ولو قذفها طفل فماذا حصل لرأسو باصطدامو‬
‫با‪ٜ‬نجارة؟!‪ .‬ىل سيعيش أـ ال ؟!‪ .‬ىل سينطق أـ ال؟‪ .‬ىل سًنى أـ ال ؟!‪ .‬ىل سيتحرؾ أـ ال؟‪ .‬ىل تعود‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫تلك األياـ؟‪ .‬ىل أستطيع رؤيتو قبل أف ‪٬‬نوت؟!‪ .‬ىل‪ ..‬وىل‪ ..‬ودائماً الصرب مفتاح الفرج‪ ،‬وجاءت التأشًنة‬
‫بعد انتظار طويل‪ ،‬وقد ال تصدؽ أنين شعرت أف العشرين يوماً وكأهنا سنة َم ِقيتة‪.‬‬
‫و‪ٞ‬نا وصلت ا‪ٞ‬نستشفى و‪ٛ‬نْتُو حسب العنواف‪ ،‬وعندما أصبحت ُب الطابق ا‪ٞ‬نطلوب ناداين رجل سعودي‬

‫لطيف‪ :‬ىيي يا أخي ىل أنت قادـ ألجل السوري‪ ،‬أجبتو‪ :‬نعم‪ ،‬وكأ‪٧‬نا عرفين من ىيئيت وشكلي أنين أخو‬

‫ذاؾ ا‪ٞ‬نريض‪ ،‬وكاف ذلك حسن ا‪ٜ‬نظ وطالع السعد‪.‬‬
‫قد يُقاؿ ‪ٞ‬ناذا؟!‪ .‬وال تعجب أنين بعد أف رأيتو ٓب أعرفو‪ ،‬رأس أجدع ال شعر فيو‪ ،‬وذقن مهملة طويلة‬
‫مسمرة ُب جهة من السقف‪ ،‬حاجباىا مستقطباف وكأف ٓنتهما غضب‬
‫ْناوزت القبضة‪ ،‬عيوف جاحظة ّ‬
‫شديد‪ ،‬جثة ىامدة ال يتحرؾ ُب ظاىرىا إال أصبع السبابة ال تفتأ عن التنقًن على ما ٓنتها‪.‬‬

‫اهنلت عليو أقبّلو أُعانقو أطمئن عليو‪ ،‬قد تتجاوب معك صورة ‪ٜ‬نبيب‪ ،‬تذكرؾ ّنا ٘نلت فيها من ذكرى‪،‬‬

‫ولكن ىذه ا‪ٛ‬نثة اليت أمامي ال تذكرين إال ّنوت ‪١‬نتم‪ ،‬وفقداف ‪١‬نقق ألخي ا‪ٜ‬نبيب‪ ،‬أقلٍّب أطرافها ال أثر‬
‫لكسور وال جروح بليغة إال خدوش متعددة ىنا وىناؾ‪ ،‬وإصابات ُب الرأس‪ ،‬أصبح لدي بارقة أمل ألراه‬
‫ُخر‪:‬‬
‫ماشياً أمامي رجبلً كما عرفتو وأعرفو‪ ،‬توجهت ‪٥‬نو الطبيب ويا ليتين عشت بذلك ا‪ٜ‬نلم بضع ‪ٜ‬نظات أ َ‬
‫كاف الطبيب من سوريا‪ ،‬وقد أؤب اىتمامو أخي أّ‪٬‬نا إيبلء واىتماـ‪ ،‬قاؿ ٕب‪ :‬ال حوؿ وال قوة إال باهلل‪..‬‬
‫فعلت كل ما بوسعي أنا وكافة األطباء ُب ا‪ٞ‬نستشفى‪ ،‬ولكن ال فائدة‪ ...‬حّت أننا راسلنا ا‪ٞ‬نستشفى األـ ُب‬
‫الرياض وأعلمناىم بالتقرير الطيب ا‪ٞ‬ناثل بٌن يديك وأجابونا‪ :‬بأف ثبلثة أنزفة وانفتاح بالدماغ ال ‪٬‬نكن ‪ٞ‬نس‬
‫ذلك الرأس أبداً‪ ،‬وأي عمل جراحي يعين تسريع وفاة ا‪ٞ‬نريض‪ ،‬فبل أمل يرجى ُب شفاء مثل تلك ا‪ٜ‬نالة‪...‬‬
‫وأنصحك‪ :‬قد استوَب أخوؾ دواءه‪ ،‬ال تتورط وتقع ُب أيدي التجار االبتزازيٌن‪ ،‬ىذه ا‪ٜ‬نالة ال شاُب ‪ٟ‬نا إال‬
‫اهلل‪..‬‬
‫كف‪ ،‬أنا أريد أخي‪ ،‬ال أريد جثة ألخي وىو ليس فيها‪ .‬و‪ٞ‬نا كاف األمل‬
‫عدت أدراجي أقلٍّب ك ّفاً على ّ‬
‫ُ‬

‫يغًنوا ما‬
‫يغًن ما بقوـ حّت ّ‬
‫باهلل كبًناً فما قطعتو أبداً‪،‬عسى أف تكوف النتائج ‪ٝ‬نًن‪ ،‬وال بد فإف اهلل ال ّ‬
‫بأنفسهم‪ ،‬وما تلك الشدة واإلصابة إال بعضاً من العذاب األدىن دوف العذاب األكرب ُب ا‪ٜ‬نريق والنًناف‬
‫األبدية غداً يوـ يرى اإلنساف ما فرط ُب جنب اهلل‪ ،‬وٓنل بساحتو ا‪ٜ‬نسرة والندامة والذؿ والعار ‪٣‬نا اقرتفت‬
‫يداه‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫إذف ال بد من الرجوع إليو تعأب حّت يُزيل تلك الشدة ويعيننا على تلك احملنة القاسية‪ً ،‬ب نقلو إٔب‬
‫سوريا‪ ،‬وُب دمشق ُب بيت أخينا اللطيف الطيب‪.‬‬
‫اعتمدنا على وضعو لقربنا من مركز األطباء ُب سوريا‪ ،‬ولكن األطباء ُب السعودية نصحونا بعدـ العبث‬
‫واالختبلط الدوائي‪ ،‬وأٗنعوا على عدـ الفائدة من أي عبلج كاف إال اهلل بعد ا‪ٜ‬نوقلة(‪.)1‬‬
‫وىنالك تضرعنا إٔب اهلل وطلبنا من اهلل اإلغاثة حّت ىدانا لنصيحة جار عزيز علينا‪ .‬أف عليكم بسنة‬
‫سره‪ .‬حقنة النشاء‬
‫رسوؿ اهلل ‪ ‬اليت اكتشفها وبينها سليلو العبلمة الكبًن ‪١‬نمد أمٌن شيخو قدٍّس ُّ‬
‫الشرجية‪ ..‬وجاء لنا بالقصص واألحداث الصاعقة ‪ٟ‬نذه السنة النبوية‪ ..‬كنت وأخي صاحب البيت على‬
‫يقٌن بالشفاء كوهنا وردت سنة عن رسوؿ اهلل ‪ ،‬إذ لو ٓب تكن سنّة فأىن ‪ٟ‬نا ىذه الشفاءات وىي حقنة‬
‫ليست إال‪ ،‬نشطنا على القياـ بإعطائو إياىا‪ ،‬وكررنا ذلك العمل وفق تعليمات التداوي ُّذه ا‪ٜ‬نقنة‪ ،‬ثارت‬
‫ثائرة البقية من العائلة‪ ،‬نأخذه لعند أطباء‪ ،‬ما ىذه ا‪ٝ‬نرافات؟!‪٥ .‬نن ُب عصر التكنولوجيا والذرة والطب‬
‫الغريب الكيميائي ترجعوا فينا للحقنة (قاؿ‪ :‬ماء ونشاء سيحيوف بو ميٍّت)‪ ،‬وتكلموا الكثًن‪ ...‬فما عبأنا ُّم‪،‬‬
‫وتابعنا القياـ بالوصية النبوية‪.‬‬
‫بالفعل كانت ردة الفعل لتلك ا‪ٜ‬نقنة رىيبة‪ ،‬إذ ٓب تتجاوز الفرتة الزمنية بضعة أياـ حّت عاد لو النطق ٍب‬
‫ا‪ٜ‬نركة للنصف األ‪٬‬نن من جسمو‪ ،‬ومن ٍب عاد لو الشعور عند ا‪ٜ‬ناجة للتغوط والبوؿ‪ ،‬ومن ٍب عادت ا‪ٜ‬نركة‬
‫للنصف اآلخر‪..‬‬

‫فأكرب بو من دواء وعظٍّم‪ ...‬ما ىذه ا‪ٞ‬نعجزة اإل ۤ‪ٟ‬نية؟!!‪ٍ .‬‬
‫ّناء ونشاء عادت إٔب أخي ا‪ٜ‬نياة من جديد‪..‬‬

‫بعد أف كاف جثة ىامدة!‪ُ ...‬نقنة نشاء ٓب تكلفنا شيئاً‪ ،‬إال عمبلً نتقرب بو إٔب جنابو الكرًن تعأب ًب شفاء‬
‫أخي‪ ...‬فعاد رجبلً كما أعرفو من قبل‪ ،‬كامل ا‪ٜ‬نواس وا‪ٞ‬نلكات‪ ...‬سليم الذاكرة‪ ،‬قوي الفكرة‪ ،‬جيد السمع‬
‫والذوؽ والنظر والشم‪...‬‬

‫***‬

‫(‪ )1‬طؼ٘‪ ٢‬ال ك‪ٝ ٍٞ‬ال ه‪ٞ‬س اال رخّلل‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُوٌَ٘‪٘٣‬خ‬
‫العمر‪ ،‬فأصابو شلل نصفي إثر جلطة دماغية‪ ،‬جعلت طرفو األيسر شبو ميت‬
‫ْناوز ا‪ٝ‬نمسٌن عاماً من ُ‬

‫ونصف وجهو كذلك‪ٓ .‬نلق إخوانو حولو ‪٪‬ن ّفونو برعايتهم‪ ،‬وكلُّهم حنا ٌف بو ور٘نة‪ٓ ،‬ب يُنقصوه خدمةً‪ ،‬وٓب‬
‫يقصروا عليو ٍ‬
‫بطلب‪ ،‬بل كانوا أطوع لو من يده ورجلو اللتٌن أصاُّما العطب‪ ،‬وما كاف منو إذ رأى ىذه‬
‫ٍّ‬
‫ا‪ٞ‬نعاملة إال ا‪ٞ‬نيوعة والدالؿ ا‪ٞ‬نمجوج‪ ،‬إذ غدا ذو تفكًن غًن مكتمل‪ ،‬بسبب عطب ثلث دماغو‪.‬‬
‫القوا ا‪ٞ‬نشقة واألىواؿ وىم ال يألونو ُجهداً وال خدمة‪ ،‬بل ازداد إصرارىم على نشلو من مستنقع اليأس‬

‫‪ٟ‬نوى ُب نفسو‪ ،‬وعاملهم كأنو ملك وىم عبيده‪ :‬فما ناـ وال أناـ‪ ،‬لكثرة‬
‫إٔب الشفاء‪ ،‬واستغلها األخًن مطيّة ً‬

‫طلباتو اليت ليس ‪ٟ‬نا مردود سوى إتعاب من حولو‪ .‬وما أطاعهم بالوصايا الطبية‪ ،‬للحفاظ على سبلمتو‪ ،‬بل‬

‫عاندىم بكل ما أوٌب من طاقة‪.‬‬
‫وأخًناً بُلي بالتهاب حاد ُب ظهره ((خشكريشا)) إثر استلقائو ا‪ٞ‬نتواصل عليو‪.‬‬

‫وباتت ا‪ٞ‬نساحة لئلصابة تتسع ويزداد طيفها التهاباً‪ٓ ،‬ب يكن بادئ ذي بدء شيئاً يذكر‪ ،‬ولكن ٓب ‪٬‬نض‬

‫أسبوع واحد‪ ،‬حّت أصبحت ذات منظر ‪٢‬نيف‪ .‬قاـ إخوانو بواجبهم على إٔنٍّو دوف نكوص‪ ،‬كأوؿ يوـ‬
‫دخلوا فيو ‪ٝ‬ندمة أخيهم‪ ،‬فلجؤوا لؤلطباء ا‪ٞ‬نشاىًن من ذوي االختصاص والذين أشاروا عليهم با‪ٞ‬نراىم‬
‫ٓنسن وال‬
‫ا‪ٛ‬نلدية ا‪ٞ‬نخصصة‪ ،‬والتقليب ‪٬‬ننةً ويسرة‪ ،‬فقاموا بتطبيق النصائح الطبية ا‪ٞ‬نشار إليها‪ ،‬ولكن ال ُّ‬
‫نفع‪ ،‬بل ازدادت ا‪ٜ‬نالة سوءاً‪ ،‬وطالت ا‪ٞ‬نسألة وزاد األمر مشقة على مشقة‪.‬‬
‫ذات يوـ دلف البيت أحد أصدقاء ا‪ٞ‬نريض القدامى‪ ،‬فشكوا لو صاحبهم وعذاُّم ا‪ٞ‬نضين معو‪ ،‬وحدثوه‬
‫عن ا‪ٝ‬نشكريشا‪ .‬فقاؿ متعجباً‪ :‬ا‪ٝ‬نشكريشا دامت أسبوعٌن‪ ،‬وٓب يربأ منها؟!‪.‬‬
‫متحًنين‪ ،‬وكأف لساف حا‪ٟ‬نم يقوؿ‪ :‬جئناه نشكي حالنا مع صاحبو‪،‬‬
‫نظر اإلخواف بعضهم إٔب بعض ٍّ‬
‫فاهتمنا بالتقصًن‪.‬‬
‫لكن الصديق أردؼ قائبلً‪ُ :‬جزيتم خًناً وأثابكم اهلل على عملكم خًن ا‪ٛ‬نزاء‪ ،‬وأنا صاحب مريضكم وقد‬

‫َخربتو سنٌن عديدة‪ ،‬وأعلم مدى صعوبة أخبلقو وتصلّبو بآرائو‪ ،‬ىل عندكم نشاء لنعاِب ا‪ٝ‬نشكريشا‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ف اإلخواف عند طلب الصديق‬
‫أجابوه‪ :‬نعم‪ ،‬فقاؿ‪ :‬آتوين بو مع ماء بارد وقطعة جليد إف أمكن‪َ ،‬وقَ َ‬
‫ِ‬
‫وأحضروا لو طلبو‪ ،‬وكانوا ُب حًنة‪ ،‬تُرى ىل سيصنع معجوناً أـ مر‪٨‬ناً ولكن النشاء فقط؟!‪ .‬وماء!‪ٓ .‬بَ‬
‫بارد؟!‪ .‬وعند ا‪ٞ‬نريض!‪..‬‬
‫قاؿ الصديق إخواين انظروا‪ :‬ىذه ملعقة نشاء كبًنة ‪٥‬نلُّها ُب ا‪ٞ‬ناء البارد ونضع قطعة الثلج ليحافظ ا‪ٞ‬ناء‬
‫على برودتو‪ ،‬ومن ٍب ‪٧‬نسك بالشاش ّنقدار مساحة الكف‪ ،‬أو أوسع ال مانع‪ ،‬ونبلُّها باحمللوؿ النشوي‬
‫البارد‪ٍ ،‬ب نضعها مكاف اإلصابة با‪ٝ‬نشكريشا‪ .‬انظروا ىكذا صرخ ا‪ٞ‬نريض ا‪ٞ‬ندلل‪ :‬برد برد باردة واهلل باردة‪،‬‬
‫ىررر‪.‬‬
‫الصديق‪ :‬اصرب قليبلً‪ ،‬فظهرؾ ُب خطر عظيم‪ ،‬وبالتإب حياتك يا عزيزي‪ .‬قليل من الربودة‪ ،‬وال فقدانك‪.‬‬
‫ٓب ٕنض الدقيقة ونصفها حّت أزاؿ الصديق الكمادة النشوية وىو يقوؿ‪:‬انظروا مكاف اإلصابة كيف تغًن‬
‫لونو‪ ،‬وا‪ٞ‬نسوا قطعة الشاش كيف ارتفعت درجة حرارهتا‪.‬‬
‫بالفعل كاف الوضع غريباً‪ ،‬فاال٘نرار بدأ بالتبلشي شيئاً فشيئاً بشكل ملحوظ وبسرعة غًن متوقعة‪ ،‬وقطعة‬
‫الشاش أصبحت دافئة بشكل يثًن الدىشة‪ ،‬وكأنك وضعتها على مدفأة‪ٍ ..‬ب أردؼ الصديق قائبلً‪ :‬ولكن‬
‫ىذا ال يكفي‪٩ ،‬نب القياـ ُّذا مرتٌن أو ثبلث مرات باليوـ‪ ،‬وُب بضعة أياـ إف شاء اهلل تزوؿ ‪ ،‬وكاف ذلك‪،‬‬
‫حيث ٓب ‪٬‬نض األسبوع حّت زالت كافة آثارىا من ظهره‪ .‬و‪ٞ‬نا رأى اإلخوة ذلك‪ ،‬صار الصديق مستشارىم‬
‫الطيب األوؿ‪ ،‬فيما يصنعوف مع صاحبو‪ ،‬وكاف من ٗنلة االستشارات‪:‬‬
‫أف أخربوه ىاتفياً بأف صاحبو امتنع عن الطعاـ إثر أ ٍٓب حل ُب رأسو‪ ،‬وارتفاع درجة حرارتو حّت‬
‫‪ ْ41/ّْ 39‬ـ‪ ،‬وىو يهذي أو يكاد‪.‬‬

‫فأشار عليهم ُنقنة النشاء واصفاً ‪ٟ‬نم إياىا‪ ،‬وسرعاف ما استجابوا لنصيحتو‪ ،‬وبعد ثلث ساعة اتصل ُّم‪.‬‬
‫ ىل قمتم بقياس درجة حرارتو؟‪.‬‬‫ ال‪.‬‬‫ إذف قوموا بقياسها اآلف وأنا على ا‪ٟ‬ناتف‪ .‬وبعد ‪ٜ‬نظات‪.‬‬‫ أمر غريب‪.‬‬‫ ما الغريب؟!‪ .‬ىل حدث شيء؟‪.‬‬‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ ال ولكن درجة حرارتو غدت ‪ 37‬طبيعية جداً!‪.‬‬‫ أٓب أقل لكم‪ ..‬نعم لقد خرجت ا‪ٜ‬نقنة وخرج معها مسبب ارتفاع ا‪ٜ‬نرارة‪ .‬وا‪ٜ‬نمد هلل على السبلمة‪،‬‬‫بالشفاء إف شاء اهلل جزاكم اهلل خًناً‪.‬‬
‫طلب ا‪ٞ‬نريض طعاماً بعد ذىاب أٓب رأسو‪ ،‬وشعر ا‪ٛ‬نميع بارتياح شديد إثر ذىاب تلك ا‪ٟ‬نجمة الشرسة‪.‬‬
‫لقد عادت عافيتو وزالت آالمو ٗنيعها وا‪ٜ‬نمد هلل‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُ٘لخء ٖٓ حُٔلخ‪٣‬خ‬

‫(‪)1‬‬

‫ُب الشركة العامة للكهرباء‪:‬‬
‫نظر ا‪ٞ‬نوظف إٔب أوراؽ ا‪ٞ‬نراجع ٍب ىب واقفاً يقوؿ‪ :‬أىبلً وسهبلً بك على الرحب والسعة‪ ..‬تفضل‪.‬‬
‫ُّت ا‪ٞ‬نراجع من التغيًن ا‪ٞ‬نفاجئ بٌن ا‪ٞ‬نعاملة الر‪ٚ‬نية إٔب ا‪ٞ‬نعاملة األخوية‪ ...‬وظهرت عليو عبلئم‬
‫االستغراب‪ٍ .‬ب أردؼ ا‪ٞ‬نوظف قائبلً‪ :‬لطا‪ٞ‬نا حدثين عنك زميلي زميل العمل فبلف‪ ،‬وعن دماثة ُخلقك‬
‫ولطف معاملتك وأحاديثك الدينية ذات البحوث الشيّقة اليت تقف باإلنساف عند التعظيم ‪ٝ‬نالقو ومربيو جل‬

‫وعبل‪ ..‬ىلم نشرب الشاي سوياً عندي وسندعوه ليشاركنا‪.‬‬

‫وكاف ذلك‪ ...‬وُب الغرفة اليت كاف االجتماع ُّا‪ ،‬جرت األحاديث حوؿ ر٘نة اهلل و‪١‬نبتو لعباده‪ ،‬وٗنيل‬
‫ا‪ٝ‬نًن َنميع وجوىها‪ ،‬سواء أكاف إفقاراً أو إغناءً‪ ،‬إذالالً أو عزاً‪ ،‬صحة أو مرضاً‪ ،‬و‪ٟ‬نذا‬
‫معامبلتو ‪ٟ‬نم بنتاجها ّ‬
‫كاف لو ا‪ٜ‬نمد على كل فعالو وصنائعو‪ ،‬إذ ما حاجتو بنا وىو الغين عن العا‪ٞ‬نٌن‪ ،‬وِٓبَ يعبأ بنا‪ ،‬لوال دعاؤنا‬
‫لطريق السعادة وا‪ٝ‬نًنات الباقية األخروية‪..‬وبعد االستغراؽ ببحوث علوية شيٍّقة انتقل ا‪ٜ‬نديث ‪ٞ‬نوضوع‬
‫خاص‪.‬‬
‫تنهد ا‪ٞ‬نوظف وقاؿ‪ :‬أستاذي‪ ،‬زوجيت أصابتها سحايا برأسها منذ أمد ليس بالبعيد‪ ،‬وىي تعاين اآلالـ‬
‫لكل منّا دوراً ومناوبة‪ ،‬ولكن ىذا ال يكفي‪،‬‬
‫وتقاسي األىواؿ‪َ ،‬جهدت أخواهتا على خدمتها‪ ،‬وجعلنا ٍّ‬
‫ِ‬
‫سًنيب أوالدنا‬
‫فالسحايا كما تعلم خطرة إف ٓبْ تود ُنياهتا تعطٍّ ْل شيئاً من دماغها‪ ،‬وكلتا ا‪ٜ‬نالتٌن مرتٌن‪ ،‬فمن ّ‬

‫أحن وأرحم‪.‬‬
‫الصغار ُب كلتا ا‪ٜ‬نالتٌن؟‪ ..‬اهلل أعلم و ُّ‬

‫كل ليس بنا ملل وال كلل‪ ،‬سأظل وفيّاً ‪ٟ‬نا حّت تشفى بإذف اهلل‪ ،‬وال أظن أف عائلتها ستتخلى عنها‬
‫على ٍّ‬

‫مهما كانت الظروؼ‪.‬‬

‫األستاذ (وىو أحد مريدي العبلمة الكبًن ‪١‬نمد أمٌن شيخو)‪ِٓ :‬بَ ال تبادر إٔب التوبة الصادقة والصدقة‪،‬‬

‫والعمل بالسنة النبوية لبلستشفاء من األمراض؟!‪ .‬فالتوبة الصادقة ٕنحو ا‪ٝ‬نطايا‪ ،‬ويزوؿ االستحقاؽ الذي‬
‫(‪ )1‬كخىػش ‪ٝ‬حهؼ‪٤‬ش طلظخؽ ُيٍحٓش ‪١‬ز‪٤‬ش ٓؼٔوش‪ٝ ،‬حهغ ٓؼـِ ‪ٌ٣‬خى ال ‪ّ ٜ٣‬يم ‪ ٞٛٝ‬ر‪ ٖ٤‬أ‪٣‬ي‪٘٣‬خ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أنزؿ ُّا ىذا العبلج وا‪ٞ‬نصاب‪ ،‬والصدقة دليل صدقها وإخبلصها لعهدىا الذي قطعتو مع رُّا‪ ،‬والعمل‬
‫با‪ٜ‬نجامة الصحيحة تلك السنة النبوية كما علّمنا إياىا فضيلة العبلمة الكبًن ‪١‬نمد أمٌن شيخو بشروطها‬
‫الصارمة بالدقة ونتاجها الشفاء بإذف اهلل وا‪ٜ‬نجامة مساعدة للجسم إلصبلح ما فسد‪ ،‬وتقويتو بإزالة‬
‫الشوائب الدموية اليت تعيق العمل السليم ُب ا‪ٛ‬نسم‪.‬‬
‫قاؿ ا‪ٞ‬نوظف بلهفة‪ :‬إذف صباحاً ‪٤‬نري ‪ٟ‬نا ا‪ٜ‬نجامة‪ ،‬وال أشك بتقبلها التوبة والصدقة لتخلص ‪٣‬نا ُّا‪.‬‬
‫تبسم األستاذ‪ :‬ولكن يا أخي للحجامة قوانٌن‪ ،‬فبل تتم إال ُب أشهر الربيع‪ ،‬وحصراً ُب النصف الثاين‬
‫للشهر القمري‪ ،‬وعلى الريق صباحاً‪..‬‬
‫تأوه ا‪ٞ‬نوظف قائبلً ‪ :‬إذف ا‪ٞ‬نسألة ٓنتاج إٔب زمن وليس باليد حيلة‪..‬‬
‫األستاذ‪ :‬ال‪ ،‬فهناؾ حقنة النشاء وشربة زيت ا‪ٝ‬نروع وكفى بذلك طبّاً‪ ،‬وال حاجة لدواء بعدىا كما‬

‫أرشدنا إليها فضيلة العبلمة أيضاً‪ ،‬وأنا على عهد كبًن باستخدامها وعائليت‪ ..‬وكافة أصدقائي وأسرىم ٓب‬
‫كل منها على حدة‪.‬‬
‫‪٪‬نتاجوا إٔب دواء قط‪ ،‬وٓب يدخل بيتنا أبداً دواءٌ كيماوي‪ ..‬وقاـ بشرح طريقة استخداـ ٍّ‬
‫ا‪ٞ‬نوظف‪ :‬ولكن أخاؼ ا‪ٞ‬نعايًن وا‪ٝ‬نطأ ُّا‪.‬‬

‫األستاذ‪ :‬ال عليك‪ ،‬سأَقْدـ أنا وابنيت اليوـ مساءً‪ ،‬وستعلٍّمها للنسوة وستساعدىن باستخدامها ولكن قبل‬

‫تناو‪ٟ‬نا العشاء وليس بعده‪.‬‬

‫أحر من ا‪ٛ‬نمر‪...‬‬
‫ا‪ٞ‬نوظف‪ :‬لكم جزيل الشكر‪ ،‬وأجرى اهلل على أيديكم ا‪ٝ‬نًن‪ .‬أنا بانتظاركم على ٍّ‬
‫األستاذ‪ :‬حسناً اتفقنا‪ ..‬اللهم اجعلين مفتاحاً للخًن مغبلقاً للشر‪ ...‬وما توُّكلُنا إال على اهلل‪.‬‬
‫وُب ا‪ٞ‬نساء كاف اللقاء‪ ،‬وما يهمنا‪:‬‬
‫دلفت ا‪ٞ‬نرأة إٔب غرفة ا‪ٞ‬نريضة وبيدىا اللوازـ‪ ،‬فاستقبلتها النسوة بكل ترحاب‪ ،‬إذ ىيأ الرجل صاحب‬
‫البيت (ا‪ٞ‬نوظف) ا‪ٛ‬نو ا‪ٞ‬نناسب‪ ،‬لتقبل ذلك العبلج ا‪ٛ‬نديد الغريب‪ ،‬ريثما ‪٪‬نٌن موعد ا‪ٜ‬نجامة‪ ..‬و‪٣‬نا‬
‫الحظتو تلك ا‪ٞ‬نرأة أف النسوة باقرتاُّن من ا‪ٞ‬نريضة ‪٪‬نبسن أنفاسهن قدر ا‪ٞ‬نستطاع‪ ،‬وكأهنن يغطسن با‪ٞ‬ناء‪،‬‬
‫و‪ٞ‬نا اقرتبت من ا‪ٞ‬نريضة أدركت ذلك‪ ،‬إذ أف رائحة الفم كانت تفوح لديها بشكل غريب منفٍّر ومغثٍّي‬
‫صح بالتوبة والصدقة‪،‬‬
‫ووخاز‪ٓ..‬ب تُبد شيئاً ‪٣‬نا شعرت بو‪ ،‬وتابعت مهمتها بالتماـ‪ ،‬كما أرشدىا أبوىا‪ ،‬من نُ ٍ‬
‫وتعليم النسوة تطبيق ا‪ٜ‬نقنة بالنشاء‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وقامت النسوة بأخذ ا‪ٜ‬نقنة ألختهن ا‪ٞ‬نريضة‪ ،‬وكانت من أُؤب النتائج اليت أدركنها زواؿ رائحة الفم‬
‫وشحوب وجهها‪ ،‬وقبل أف تغادر الضيفة منزؿ ا‪ٞ‬نريضة‪ ،‬علمتها قوانٌن شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وقد ٕنسكت ُّا‬
‫ٕنسك الغريق بقشة‪ ،‬ولكن القشة كانت قارباً للنجاة‪ ،‬إذ ٕناثلت ا‪ٞ‬نريضة ‪٥‬نو الشفاء‪ ،‬وٓنسنت صحتها‬
‫وعادت إليها نضارهتا‪ ،‬وبقيت تكرر حقنة معلّق النشاء‪ ،‬حّت شفيت شفاء تاماً ُنمد اهلل ور٘نتو من مرض‬
‫السحايا ا‪ٞ‬نرعب القاتل‪ً .‬بّ ذلك كلو قبل أواف ا‪ٜ‬نجامة ا‪ٞ‬نعجزة‪ .‬جزى اهلل عنا رسوؿ اهلل ‪ ‬الذي أرشدنا‬

‫إليها وفضيلة العبلمة الكبًن السيد ‪١‬نمد أمٌن شيخو ق ّدس سره الذي أحياىا بعدما كانت ُب طي النسياف‬
‫خًن ا‪ٛ‬نزاء‪..‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حٗظلخم رطٖ حُٔ‪ُٞٞ‬ى‬
‫كم كانت فرحة الرجل عظيمة ّنولوده ا‪ٛ‬نديد‪.‬‬
‫وىو اآلف ُب سفره يتوجو إٔب البيت بعد ثبلثة أياـ من زؼ البشرى لو‪ ،‬إنو الولد الثاين السيما أنو صيب‪.‬‬
‫وكم كاف ‪٨‬نو عظيماً عند رؤية ابنو الصغًن ابن األياـ الثبلثة‪.‬‬
‫ألنو فوجئ أف ابنو مشوه ا‪ٝ‬ن ْلقة‪ ،‬تكاد ال ترى منو سوى بطنو ا‪ٞ‬ننتفخ بشكل غًن طبيعي‪ ،‬مثًن للدىشة‪،‬‬
‫وبكاء الولد وصراخو ‪٬‬نؤل ا‪ٞ‬نكاف‪ .‬ما العمل وما ا‪ٜ‬نيلة وماذا يصنع األبواف؟‪.‬‬
‫وتلك ا‪ٜ‬نالة معروفة‪ ،‬وال حل ‪ٟ‬نا عند األطباء حّت يتجاوز الولد اثنتا عشرة سنة‪ ،‬فعندىا يستطيع جسم‬
‫ٓنمل العملية ا‪ٛ‬نراحية إلزالة االنتفاخ غًن الطبيعي‪.‬‬
‫الولد ُّ‬

‫وىناؾ رجل ُب البلدة ال يزاؿ ذلك االنتفاخ يبلزمو حّت يومو ىذا‪ ،‬إذ ٓب ‪٩‬ن ِر عمليةً جراحية بعد‪ ،‬وذاؾ‬

‫طفل ْناوز السابعة من عمره وتشوه خلقو ببطنو ا‪ٞ‬ننتفخ الذي يبلزمو‪ ،‬وأىلو ينتظروف الثانية عشرة من عمره‬
‫إلجراء العملية‪ ،‬إذف ا‪ٞ‬نسألة عرضية‪ ،‬ولكن ِٓبَ ىذا الصراخ والبكاء‪ ،‬ال بد وأف الطفل يتأٓب‪ ...‬نادى الرجل‬
‫امرأتو‪.‬‬
‫ يا امرأة ِٓبَ ال تعطيو حقنة نشاء؟‪.‬‬‫ أنا !‪ .‬ال أستطيع قليب ال يطاوعين‪ٓ ...‬ب يتجاوز عمره إال أياـ‪ ...‬كيف يتحمل؟!‪.‬‬‫ إنو يتأٓب آالماً شديدة‪ ،‬وما بكاؤه إال منها‪ ،‬فهو ال يناـ وال يرتكنا نناـ‪ ،‬أال ترين بكاءه ا‪ٞ‬نتواصل طيلة‬‫ليلو وهناره؟!‪...‬‬
‫ إذف أنت اصنع لو ذلك‪.‬‬‫ ىات ا‪ٜ‬نقنة الصغًنة لؤلطفاؿ والنشاء وال عليك‪ .‬وقاـ الرجل ُنقن ا‪ٞ‬نولود بكل تؤدة وىدوء وعناية‬‫فائقة‪ ،‬وكانت النتيجة اليت حصل عليها أف الولد كف عن البكاء‪ ،‬والتقم ثدي أمو ليشرب ا‪ٜ‬نليب بشراىة‪.‬‬
‫ولكن بعد ٖناين ساعات عاد للبكاء والصراخ‪ ،‬فعاود األب ا‪ٜ‬نقنة كسابقتها وكانت النتائج أيضاً‬
‫كسابقتها‪ ،‬وبعد ما يقارب ساعات عاد للبكاء‪ ،‬وعاود األب الكرة‪ .‬وىكذا‪ ..‬رأت األـ أف نتاج ا‪ٜ‬نقنة‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫مريح على مولودىا منتفخ البطن‪ ،‬فجعلتها ديدهنا كلما صرخ الولد تصنعها لو‪ ،‬وقد تصل لثبلث أو أربع‬
‫مرات ُب اليوـ‪ ،‬وٓب ٕنض ستة أشهر حّت زالت آثار االنتفاخ‪ ،‬وعاد ا‪ٞ‬نولود لوضعو الطبيعي‪ ،‬وحّت اليوـ فإنو‬
‫يرفل بصحة جيدة‪ ،‬ولو من العمر عشر سنوات‪ٓ ،‬ب تعد لو أثناءىا أية أضرار جانبيّة من آثار االنتفاخ ببطنو‬
‫يوـ ولد‪ ،‬وًب االستغناء عن العملية بفضل اهلل ورسولو ‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫كَم ً‪َٜ‬رخث‪٢‬‬
‫يقوؿ (ب‪.‬ع)‪:‬‬
‫ٓب تكن ا‪ٞ‬نشكلة كبًنة‪ ،‬إذ أف األٓب بسيط وا‪ٜ‬نرؽ سطحي‪ ،‬إثر تلك الشرارة الكهربائية اليت انطلقت من‬
‫السلك الكهربائي ا‪ٞ‬نوجب إثر مبلمستو لسلك آخر سالب‪ .‬أثناء إصبلح كهربائي ُب مكاف العمل‬
‫((الورشة))‪.‬‬
‫لكن تلك الشرارة خلفت أثراً مشوىاً على وجهي‪ٓ ،‬نت العٌن اليسرى مكاف الوجنة ٕناماً‪ ،‬فأصبح‬
‫مكاهنا ذا لوف أ٘نر منتفخ‪ُ ،‬حفت جوانبو بشيء من اللوف األبيض ((القيح))‪ .‬ال ريب أف التشوه مع األياـ‬
‫كل ِٓبَ ال‬
‫سيزوؿ‪ ،‬وإف ٓب يكن سيتم التآلف مع الوضع ا‪ٛ‬نديد ُّ‬
‫بالتدرج الزمين ا‪ٞ‬نصحوب بأمل زوالو‪ .‬على ٍّ‬
‫أحاوؿ ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة إلزالة تلك البثرة؟‪.‬‬
‫ا‪ٜ‬نمد هلل الذي ٗنعين بصديق وأخ وحبيب‪ ،‬إذ نصحين بإجراء ا‪ٜ‬نقنة ّنعلّق النشاء‪ ،‬وقمت ُّا على‬
‫ِ‬
‫تنقض أربع‬
‫الفور دوف تردد‪ ،‬كما أشار علي بطريقة استخدامها‪ ،‬وأعدهتا عدة مرات لعدـ ضررىا‪ٓ .‬ب‬
‫وعشروف ساعة حّت زاؿ ا‪ٞ‬ننظر ا‪ٞ‬نقزز للبدف مع األٓب‪ ،‬فاختفى وٓب يعد بعدىا أبداً‪ ،‬وا‪ٜ‬نمد هلل الذي من‬
‫علينا برسولو الرحيم ‪ ‬الذي أرشدنا ‪ٜ‬نقنة النشاء‪ ،‬مع التأكيد على شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬فأراحنا من األدوية‬
‫الغربية الكيميائية وآثارىا الضارة ا‪ٛ‬نانبية إٔب األبد‪ ،‬وأذىب عنا األٓب والبلوى واألمراض ٗنيعها‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُظ‪ٜ‬خد حألًٕ‬
‫ا‪ٞ‬نريض(أ‪ .‬أ) ُب إحدى الليإب كاف ال يستطيع نوماً وال طعاماً وال حديثاً وال جلوساً وال قياماً‪ ،‬فقد أٓبّ‬
‫بو أٓبٌ ُب أذنو بشكل مفاجئ دوف سابق إنذار ألخذ ا‪ٜ‬نيطة‪ ،‬واآلف والساعة الثانية بعد منتصف الليل ماذا‬
‫يصنع؟‪ .‬فقد ّأرقوُ األٓب وأرىقو التعب‪ ،‬وال يستطيع نوماً‪ ..‬تارة ‪٬‬نشي ُب باحة الدار ‪٣‬نسكاً أذنو يقبض‬
‫عليها‪ ،‬و‪ٜ‬نظة يضع رأسو على األريكة ليناـ وال يناـ‪ ،‬وتارة ‪٩‬نلس وتارة وتارة‪ ...‬ما ا‪ٜ‬نل؟‪.‬‬
‫واألٓب ُب ازدياد‪ ..‬استيقظ أخوه على حركتو غًن الطبيعية يسألو‪ :‬ما بك؟‪.‬‬
‫مإب أراؾ تذرع أرض البيت جيئة وذىاباً؟‪.‬‬
‫أذين تؤ‪ٞ‬نين أ‪ٞ‬ناً ال يطاؽ‪ ،‬وال أستطيع أف أستقر على حاؿ‪ ،‬ال جالساً وال قاعداً وال ماشياً‪ ..‬إنو األٓب‪..‬‬
‫آه‪.‬‬
‫ ىل أخذت حقنة نشاء؟‪.‬‬‫ ال‪ ..‬ال‪.‬‬‫ إذف ِٓبَ ال تأخذىا وكل لوازمها موجود بالبيت‪ ،‬و‪٥‬نن منذ أمد بعيد نستخدمها لكافة االلتهابات‬‫ولديك علم بذلك‪.‬‬
‫ إنو النسياف يا أخي‪ ،‬وظننتها آالـ عارضة وستذىب‪ ،‬ولكنها ٕنكنت مين‪ ..‬واآلف سأقوـ بأخذ حقنة‬‫النشاء‪.‬‬
‫ حسناً تفعل‪.‬‬‫يقوؿ (أ‪ .‬أ) وبعد أقل من نصف ساعة من القياـ با‪ٜ‬نقنة الثانية كنت أخلد ُب فراشي وأناـ نوماً عميقاً‪..‬‬
‫حقنيت نشاء متتابعتٌن وا‪ٝ‬نروج منهما بأي أٓب‪ ،‬وكأهنا ‪ٞ‬نسة نيب‪.‬‬
‫زالت اآلالـ عين‪ ..‬وٓب أشعر بعد أخذي‬
‫ْ‬

‫جزى اهلل من علمنا إياىا خًن ا‪ٛ‬نزاء‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُز‪ٞ‬حٓ‪َ٤‬‬
‫يقوؿ (ي‪ .‬ف)؛ وقد أصيب ببواسًن آ‪ٞ‬نتو كثًناً‪:‬‬
‫ٓنسن يذكر‪ ،‬ال أستطيع مشياً وال نوماً إال قليبلً وبشق األنفس‪ ،‬أصابتين البواسًن‬
‫ىذا اليوـ العاشر وال ّ‬

‫الشديدة‪ ،‬استخدمت ٓناميل (ىيلر) وال فائدة‪ ،‬وكذلك ‪ٛ‬نأت ألطباء األعشاب فأُعطيت خلطة ‪٠‬نهولة‬
‫ا‪ٟ‬نوية لدي‪ :‬استخدمتها وال فائدة‪ ،‬بل إف األمور تسًن من سيئ ألسوأ‪ ،‬واآلالـ فتكت يب حّت أبكتين ٍ‬
‫لياؿ‬
‫معىن للراحة‪ ،‬حّت النوـ نسيت طعمو إال ُب حاالت اإلرىاؽ الشديد‪ ،‬وال أناـ إال بوضع‬
‫طواؿ‪ ..‬ال أعرؼ ً‬

‫أشبو ما يكوف بالسجود ٕناماً‪..‬‬

‫نصحين أخي با‪ٜ‬نقنة الشرجية بالنشاء‪ ،‬فرفضتها قطعاً لتصوري بصعوبة استخدامها ُّذه الوضعية‪ ،‬وىذا‬
‫الظرؼ الصحي ا‪ٞ‬نؤٓب‪..‬‬
‫ولكن توالت األياـ وٓب أستفد من (ىيلر) وال من األعشاب أيضاً‪ ،‬واآلالـ تزداد فتكاً يب‪ .‬رقت ‪ٜ‬نإب أمي‬
‫ا‪ٜ‬ننوف فعاودت النصح با‪ٜ‬نقنة النشوية‪ ،‬حّت امتثلت لرغبتها رغبة بالتخلص من مطلبها‪ ..‬ولكنها ا‪ٞ‬نفاجأة‬
‫ا‪ٞ‬نذىلة حلت يب أوالً‪ ،‬إذ ذىب ‪ %51‬من اآلالـ بأوؿ حقنة قمت ُّا‪ ..‬وال ريب إذاً بزوا‪ٟ‬نا‪ ،‬انتابين شعور‬
‫بأنين شفيت ٕناماً‪ ،‬ولكن تبٌن ٕب أف ىناؾ آثاراً وال يزاؿ نصف ا‪ٞ‬نرض يعصف يب‪ ،‬فعاودت ا‪ٜ‬نقن مرتٌن‬
‫إٔب ثبلث مرات كل يوـ‪ ،‬على فرتة ثبلثة أياـ‪ ،‬فزالت البواسًن كلّها وٓنسنت بشكل كبًن‪ ،‬وعدت لوضعي‬
‫الطبيعي وا‪ٜ‬نمد هلل‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫آٔخى ٗي‪٣‬ي ‪ٝ‬حٗٔيحى رخألٓؼخء‬
‫اليوـ مساءً ستتم العملية ا‪ٛ‬نراحية لفتح بطن ا‪ٞ‬نريض إثر إمساؾ شديد سببو انسداد باألمعاء‪ ..‬الشاب‬

‫ُب ريعاف الشباب‪ ،‬قمة ُب الذكاء‪ ،‬وقضية آالـ البطن معو منذ أمد بعيد‪ ،‬ولكن ًب اآلف تشخيص حالة‬
‫ا‪ٞ‬نريض وا‪ٜ‬نالة خطًنة جداً‪ ..‬تناقل األصدقاء ا‪ٝ‬نرب األليم‪ ..‬وعلى ا‪ٟ‬ناتف كاف االتصاؿ من البلذقية إٔب‬
‫الشاـ‪:‬‬
‫ ألو‪ ..‬السبلـ عليكم‪.‬‬‫ وعليكم السبلـ أىبلً با‪ٜ‬نبيب‪.‬‬‫ أٓب تسمع ّنا جرى ‪ٜ‬نبيبنا؟‪.‬‬‫ ما ا‪ٝ‬نرب؟‪ .‬خًناً إف شاء اهلل‪.‬‬‫ جاءتو موجة من اإلمساؾ الشديد جداً بسبب انسداد ُب أمعائو‪ ،‬وأسعف إٔب ا‪ٞ‬نستشفى‪ ،‬وقُػٍّرر إجراء‬‫عملية جراحية لو بشق بطنو مساء اليوـ إف ٓب يفرغ ‪١‬نتوى أمعائو‪.‬‬
‫ أما كاف لك من ا‪ٝ‬نًن قبل أف ٔنربين أف تذىب إليو إٔب ا‪ٞ‬نستشفى ُب ٘نص مصطحباً معك ا‪ٜ‬نقنة‬‫والنشاء وال سيما ا‪ٜ‬نقنة الضاغطة؟‪.‬‬
‫ بلى‪ ..‬بلى‪ ..‬تذكرهتا‪.‬‬‫ وأنت أنسب مين إلقناعو والقياـ ُّا فإنو يتحرج مين‪.‬‬‫ حسناً سأذىب اآلف وسأوافيك باألخبار تباعاً‪.‬‬‫ انتبو ‪٩‬نب أف تكوف كمية النشاء قليلة فكثرتو تساعد على اإلمساؾ‪.‬‬‫ إٔب اللقاء‪ ..‬دعواكم‪..‬‬‫ اهلل يأخذ بيدؾ‪..‬‬‫وصل الصديق من البلذقية إٔب ا‪ٞ‬نستشفى ُنمص قبل ساعات معدودة من العملية ا‪ٛ‬نراحية‪ ،‬وقاـ‬
‫ّنساعدة ذوي ا‪ٞ‬نريض ليعطوه حقنة نشاء شرجية‪ ...‬وًب تفريغ كافة ‪١‬نتويات أمعائو خبلؿ عشر دقائق‪ ،‬ومن‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٍب ًب ٔنريج ا‪ٞ‬نريض حيث عُوُب وزالت عنو تلك ا‪ٞ‬نوجة ا‪ٞ‬نؤ‪ٞ‬نة‪ ،‬وٓب تعد لو حاجة بالعملية ا‪ٛ‬نراحية‪ ،‬إذ عادت‬

‫لو عافيتو با‪ٜ‬نقنة وا‪ٜ‬نمد هلل‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُلٔي ّلل ال ُحُض ٍؿِ‪ٓ ٢‬ؼ‪...٢‬‬
‫ر‪ٚ‬نت الوداعة ‪ٚ‬ناهتا على وجهو‪ ،‬وأضافت إليو الرباءة بصماهتا‪ ،‬فكاف أنيس من ‪٩‬نالسو على ما فيو من‬
‫ٍ‬
‫لتنم عما ُب قلبو من وداعة‪ ..‬فكاف ا‪ٟ‬ندوء شيمتو‪ ،‬وندرة الكبلـ‬
‫بساطة‪ ،‬وقسمات وجهو صاغها الر٘نن ّ‬
‫حسنة من حسناتو‪ ..‬بساطتو ُمزجت ِنلق لطيف‪ ،‬فأصبحت صورة ذات لوف يُبهج ُجبلسو بدماثة أخبلقو‪،‬‬
‫عدا عن صورة وجهو الذي غلب عليو طابع ا‪ٞ‬نسكنة ُب أُّج ‪ٜ‬نظات حياتو‪ ،‬فكيف بو وىو اآلف ُّ‬
‫يأف‬

‫السم الذي زرقتو األفعى ُب قدمو فوؽ العصب‬
‫ويصرخ مستغيثاً مستجًناً بأبيو وبأقرب الناس إليو من ّ‬
‫ا‪ٝ‬نلفي‪ ،‬وال ُ‪٠‬نًن لو إال اهلل ّنا شاء وكيف شاء‪ ،‬فقد مضى أكثر من ساعتٌن منذ حدثت تلك الكارثة‪..‬‬
‫ُب تلك الوىاد ا‪ٛ‬نبلية ُب ريف حلب ا‪ٜ‬نبيبة وقعت أحداث القصة الغريبة‪..‬‬
‫إذ يقوؿ‪ :‬خرجت مع أيب وأخواي الشابٌن واألسرة ٗنيعها إٔب بستاف الزيتوف ُب منطقة السحارة التابعة‬
‫حملافظة حلب‪.‬قرب بلدة معراتا‪ ،‬وكنا نبعد عنها أكثر من ثبلثة كيلو مرتات‪ ،‬وكاف الطريق شاقاً للغاية ُب‬
‫كل أقلتنا سيارة وكنا فيها كأننا نركب على دابة‬
‫تلك ا‪ٞ‬نناطق ا‪ٛ‬نبلية ‪ٞ‬نا فيها من وىاد وتبلؿ‪ ..‬وعلى ّ‬
‫مضطربة ُب مشيها‪ ..‬لكثرة االىتزازات والتخبطات اليت أصابتنا‪ ...‬وكاف الطريق ا‪ٞ‬نعبد يبعد عن بستاننا‬
‫(كرـ العنب) بضع كيلو مرتات‪ ...‬وصلنا كرـ زيتوف على سفح جبيل صغًن ُب أعبله كمنت حفرة ُب‬
‫الصخر ْنمعت فيها مياه ا‪ٞ‬نطر "بركة ماء"‪ ،‬وىي ذات منظر بديع‪ ،‬إذ تبقى مياه األمطار ماكثة فيها زمناً‬
‫طويبلً‪ ،‬حّت أواخر الصيف‪ ،‬ترتادىا طيور وحيوانات شّت لتشرب منها‪ .‬وألوؿ وصولنا صعدت وأخواي‬
‫إليها إللقاء نظرة عليها‪ ..‬ولتكوف اسرتاحتنا بالقرب منها‪ .‬حذرنا أيب قائبلً‪ :‬احذروا األفاعي فقد رأيتموىا‬
‫مراراً ُب ىذا البستاف أليس كذلك؟!‪.‬‬
‫أجبتو وإخوٌب‪ :‬بلى لقد رأينا ذلك‪ ،‬وخصوصاً تلك األفعى ذات اللوف الرتايب واليت يتجاوز طو‪ٟ‬نا مرتاً‬
‫ونصف‪.‬‬
‫ٓب يكن بٌن إخوٌب صغًن‪ ،‬ولكن قلب أيب ا‪ٜ‬ننوف أىب إال أف ‪٪‬نذرنا‪ ،‬فتابع قائبلً‪ :‬يا أبنائي األفاعي ا‪ٛ‬نبلية‬
‫أغلبها ساـ‪ ،‬وصحيح أهنا ليست خفيفة ا‪ٜ‬نركة ولكنها تبقى ساكنة غًن مرئية ‪٢‬نتبئة ومستعدة للقفز على‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫الفريسة‪ ،‬وحّت على اإلنساف إف شعرت أنو يشكل خطراً عليها‪ .‬وغالباً ما تكوف نشيطة بشكل خاص‬
‫خبلؿ الفرتات الرطبة ُب الصباح وا‪ٞ‬نساء‪ ،‬وىي ال تلوذ بالفرار إذا دا‪٨‬نها ا‪ٝ‬نطر‪ ،‬بل إهنا تنتظر العدو‬
‫مستعدة للدغ‪ ،‬وىي ليست خطرة إذا ٓب يتم التحرش ُّا‪ .‬فليعلم كلٌّ منكم ولينتبو إٔب موضع قدمو‪.‬‬
‫وصلنا إٔب ا‪ٜ‬نفرة وكنت أوؿ من وصل إٔب حافتها‪ ..‬للماء لذة ُب برودتو أنستين وصايا أيب‪ ،‬ووقفت‬
‫أتأمل منظرىا يأخذين صفاء مائها‪ ،‬وشاءت األقدار أف وضعت قدمي أماـ مدخل جحر أفعى فضية‬
‫رمادية‪ ،‬وبينما أجوؿ بناظري إذ مرت َنانيب مسرعة وكاف طو‪ٟ‬نا قرابة ا‪ٞ‬نرتين شعرت بوخزة بسيطة وكأف‬
‫مستين خلف قدمي على العصب الثخٌن‪ ..‬فقفزت مذعوراً‪ ،‬ولكن منظرىا وحركتها شغلين‬
‫شحنة كهربائية ّ‬

‫عما مسين‪ ،‬نظرت إٔب مكاف شعوري بتلك الشحنة فوجدت وخزتٌن بسيطتٌن كل واحدة منها كوخزة‬

‫دبوس‪ ،‬وا‪ٞ‬نسافة بينهما أكثر من ثبلثة سنتمرتات‪ٓ ،‬ب أباؿ ُّما فعملي حدادة إفر‪٤‬نية‪ ،‬وا‪ٛ‬نروح وا‪ٝ‬ندوش‬
‫ونثرات ا‪ٜ‬نديد أصبحت لدي معتادة‪.‬‬
‫نظر أيب إٕب وإٔب إخوٌب إثر ظهور األفعى واحداً إثر اآلخر‪ ،‬و‪ٞ‬نا ظللت ساكتاً غًن مباؿ بتلكما‬
‫الوخزتٌن‪ ..‬راجياً أال أعكر صفو تلك الرحلة‪ ،‬فتحاملت على نفسي وصربت على بداية األٓب‪ ،‬اطمأف قلبو‬
‫وطلب منا ا‪ٞ‬نسًن ابتعاداً عن مكاف ا‪ٝ‬نطر من جحور األفاعي وأوكارىا قرب حفرة ا‪ٞ‬ناء‪ .‬وكاف ذلك من سوء‬
‫تدبًني إذ ٓب يكن السم قد سرى بعد‪ ..‬وحقيقة ال يدري ما ىو السم إال من ذاقو‪ ..‬كيف يوصف!‪...‬‬
‫ومهما ُوصف فالواقع أبلغ‪..‬‬

‫‪ٙ‬نس دقائق حّت شعرت بدوار شديد (دوخة) كاد أف يسقطين على األرض‪ ،‬ومن ٍب الزمين‬
‫ٓب ٕنض ُ‬
‫إقياء شديد شعرت معو با‪٥‬نبلؿ عز‪٬‬نيت‪ ،‬وأصبحت غًن قادر على ٘نل جسمي فجلست على األرض ال‬
‫أستطيع أف أبرح مكاين‪َ ...‬علم أيب ّنا أخفيت عنو‪ ،‬ونظر إٔب قدمي اليت اسودت فعلم أهنا لدغة تلك‬
‫األفعى‪ ،‬ركض أيب وبيده حببلً ربط بو ساقي‪ ،‬وأوثق الشد بقوة بالغة‪ ،‬ومن ٍب أحدث جرحاً ُب منطقة‬
‫‪٬‬نص الدـ بفمو‪ ،‬ومن ٍب ىم بكل ما أوٌب من قوة مع مساعدة أخي إليصإب إٔب طريق‬
‫اللدغة وبدأ ّ‬
‫السيارات الذي يبعد ثبلثة كيلو مرتات خلف تبلؿ جبلية‪ ،‬وأرسل أخي اآلخر إٔب البلدة إلحضار سيارة‬
‫أجرة لتُقلين إٔب مستشفى البلدة اَّاورة ببلدة (األتارب) وشعرت آنذاؾ كم ىي ‪ٟ‬نفة أيب علي عظيمة‪ ،‬وكم‬
‫ىي ‪١‬نبة إخوٌب ٕب كبًنة‪ .‬ولرّنا شعروا باألٓب أكثر مين‪ ،‬وأصبحت ُب حاؿ بٌن ا‪ٞ‬نغمى والراقد‪ ..‬أ‪ٚ‬نع كلمة‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وتغيب عين كلمات‪ ،‬وقليب بالتجاء هلل تعأب يتضرع وينحب ويندـ‪ ،‬وتنتابو أحواؿ شّت‪ ...‬وٓب ِ‬
‫ٕنض نصف‬
‫ساعة حّت كانت السيارة أمامنا‪٣ ...‬نا أذكره أف أيب قاؿ ُّدوء‪ :‬ألخي‪ٓ :‬ب أكن أتوقع أف تأٌب بسيارة‬
‫سائقها يقودىا ّنثل ىذه الطريقة‪٘ ،‬نداً هلل أنكم وصلتم سا‪ٞ‬نٌن دوف حادث يذىب ُنياتكما‪ ..‬أجابو أخي‬
‫كل ا‪ٜ‬نمد هلل على‬
‫ُّدوء‪ :‬ا‪ٞ‬ناؿ يصنع كل شيء‪ ،‬فقد أغريتو با‪ٞ‬نبلغ الذي يريد‪ ...‬رد أيب‪ :‬على ٍّ‬
‫سبلمتكما‪ ...‬ا‪ٞ‬ناؿ ال يهم‪ ،‬أخوؾ أغلى‪...‬‬
‫توقفت حركة السيارة ا‪ٛ‬ننونية‪٣ ،‬نا جعلين أستيقظ من إغمائي‪ ،‬وما أذكره أننا وصلنا مستشفى األتارب‬
‫سم األفعى‬
‫(ا‪ٞ‬نستوصف)‪ً ،‬ب استدعاء الطبيب ُنالة إسعافية شديدة ا‪ٝ‬نطورة‪ ،‬و‪ٞ‬نا رأى قدمي ا‪ٞ‬نسودة إثر ّ‬

‫فالسم سرى‬
‫قلب كفيو حسرة وأسى علي وقاؿ‪ :‬ال حوؿ وال قوة إٔب باهلل‪ ،‬ال أستطيع مساعدتكم بشيء‪،‬‬
‫ُّ‬
‫ُب كامل جسمو‪ ،‬عليكم ّنستشفى الكندي ُب مدينة حلب‪ ،‬ىناؾ أطباء ذوو اختصاص وخربة عالية‪ ،‬قد‬
‫‪٪‬نتاج لتغيًن دـ‪ ...‬واهلل ال ‪٠‬ناؿ أبداً ‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نتو ىنا‪ ...‬خذوه بسرعة‪ ...‬ولكن أغلب اعتقادي أنو فات‬
‫األواف‪...‬‬
‫تنهد والدي‪ٓ ،‬ب تعد األرض تسعو وضاقت عليو ّنا رحبت‪ ،‬وقاؿ بصوت وكلّو أسى وحزف‪ :‬يا دكتور‪..‬‬
‫ّ‬

‫ولو إبرة عضلية خافضة للحرارة على األقل‪ ..‬تساعده على الوصوؿ إٔب ا‪ٞ‬نستشفى‪ ،‬إذ أف حلب ٓنتاج‬
‫ألكثر من نصف ساعة حّت نصلها‪ ...‬أجابو الطبيب بكل حزـ ‪:‬ىذا التأخًن ليس لصاّب الشاب مشًناً‬
‫إٕب‪ ،‬وال فائدة ترْنى عندي‪ ..‬وكانت كلمات السائق مشجعة أيب‪ ،‬حيث قاؿ‪ :‬ال عليك سأسرع وسنصل‬
‫ّ‬
‫حلب بأقل ما ‪٬‬نكن‪ ...‬واستجاب أيب لؤلمر الذي البد منو‪ ،‬وٓنلّق حوٕب إخوٌب وليس بيدىم إال البكاء‬

‫والنحيب والدعوة إٔب اهلل بنجاٌب‪ٓ ،‬ب أعد أعي عما يدور حوٕب إال أنين كاف يغمى علي ٍب استيقظ إثر‬
‫‪١‬ناوالت أيب ليعلم أنين ميت أـ حي‪ .‬وانطلقت السيارة وال أدري ىل كانت األرض تُطوى من ٓنتها أـ أنين‬
‫كلما استيقظت من إغمائي رأيت أننا اجتزنا مسافات كبًنة‪..‬‬
‫وصلنا مستشفى الكندي ُنلب بعد ساعة ونصف من لدغة األفعى ٕب‪ ،‬وكنت أشعر َنسمي وكأنين‬
‫أجلس على ببّور كاز لشدة ا‪ٜ‬نرارة‪ ،‬ورجلي ثقلت وكأف وزهنا أصبح أطناناً ولوهنا أسود‪ ،‬منتفخة وكاد‬
‫جلدىا يتمزؽ لفرط انتفاخها‪...‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وُب ا‪ٞ‬نستشفى كاف خإب يعمل ‪٣‬نرضاً ‪١‬نرتفاً فبلقيت من االىتماـ ألجل مكانتو ماال يبلقيو غًني من‬
‫ا‪ٞ‬نرضى‪٣ ..‬نا قد يكوف أثار حفيظتهم‪ ..‬ولكنو ا‪ٞ‬نوت‪ ،‬نظر الطبيب ا‪ٞ‬نختص إٔب رجلي وأمر بالفحوصات‬
‫البلزمة من ضغط ونبض قلب ومدى انتشار السميّة‪ ،‬وخبلصة الفحوصات كانت أنين ميت ال ‪١‬نالة‪،‬‬
‫وأشارت إٔب أف نبض القلب بطيء جداً‪ ،‬وٓب يسع الطبيب إال إعطائي تغذية عن طريق السًنوـ‪ ،‬وزرقين إبرة‬
‫أود لو أهنا تُقطع ألٔنلص من األٓب ولو‬
‫للسم‪ ،‬ولكن ال تزاؿ نًناف السم تسري َنسمي ورجلي‪ُّ ،‬‬
‫كمضاد ّ‬
‫على سكة قطار‪ ..‬وىكذا بقي ا‪ٜ‬ناؿ من اآلالـ حّت منتصف الليل‪.‬‬
‫كل‪:‬‬
‫وعلى ٍّ‬
‫أغمي علي وٓب أعد أعي عما يدور حوٕب‪ ،‬وكاف آخر ما رأيتو رجلي ا‪ٞ‬ننتفخة شديدة السواد واليت تكاد‬
‫تتمزؽ‪.‬‬
‫وذكر ٕب أخي فيما بعد‪ :‬أف خإب ا‪ٞ‬نمرض أصبح ‪٩‬نوؿ ُب ا‪ٞ‬نستشفى من طبيب إٔب آخر ويستقدمو‬
‫راكضاً‪ ،‬وتوافد علي أكثر من سبعة أطباء‪ ،‬واجتمع عدد كبًن منهم‪ ،‬وما أف ينظر أحدىم إٔب رجلي ا‪ٞ‬نصابة‬
‫حّت ‪٪‬نوقل(‪ )1‬ويقفل راجعاً‪ ..‬مسلياً عن خإب وعن أيب بكلمات تنم عن ا‪ٞ‬نودة وا‪ٞ‬نشاركة ُب ا‪ٞ‬نصيبة وا‪ٜ‬نزف‪.‬‬
‫وارتفعت درجة ا‪ٜ‬نرارة بشكل كبًن ُب كامل جسمي مع آالـ ال توصف‪ ،‬وال يعرؼ ما ىي إال من أصابو‬
‫السم‪.‬‬
‫ّ‬

‫ىل جربت يوماً لسعة الكهرباء وكيف تسري با‪ٛ‬نسم‪ ..‬كاف األٓب كذلك يسري ُب كافة أوصإب‪ ،‬وكأف‬

‫سكاكٌن ٕنزقين من الداخل ال أستطيع إيقافها‪ ..‬وٓب يعد باليد حيلة أو بيد األطباء إيقافها‪ ،‬وعلمت أنو ال‬
‫ملجأ من اهلل إال إليو‪ ..‬ونويت صدقة على قدر حإب وزيادة‪ ..‬وٓب يفقد خإب األمل حّت آخر ‪ٜ‬نظة‪ ،‬حيث‬
‫توجو ‪٥‬نو أيب والدمع يغسل وجهو وكنت‬
‫وصل الضغط حدوده القصوى‪ ،‬وكادت عروقي تتمزؽ‪ ،‬وعندىا ّ‬
‫آنذاؾ بٌن الغيبوبة واليقظة وقاؿ‪:‬‬
‫ويودع أىلو خًن‬
‫أشار أحد األطباء الطيبٌن علي‪ :‬لو تسعى بتخر‪٩‬نو اآلف من ا‪ٞ‬نستشفى ليموت ُب البيت ّ‬
‫من ىذا‪ِ ،‬‬
‫فقضيتو منتهية وحالتو من سيء ألسوأ‪ ،‬والقلب ضرباتو ْناه التباطؤ وال أمل‪ ،‬فلعلو يصحو صحوة‬
‫ا‪ٞ‬نوت ويودعهم‪ ،‬فبل أمل ُب العبلج‪ ،‬أما إف حصلت الوفاة ىنا فمسألة ٔنر‪٩‬نو تغدو حرجة ومعقدة‪...‬‬
‫(‪ )1‬أ‪ ١‬هخٍ‪ :‬ال ك‪ٝ ٍٞ‬ال ه‪ٞ‬س اال رخّلل‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٚ‬نعت تلك الكلمات‪ ،‬ورأيت كم كاف وقعها على أيب كبًناً‪ٕ .‬نالكت أعصايب واستجمعت قواي وطلبت‬
‫من أيب إخراجي من ا‪ٞ‬نستشفى وأ‪ٜ‬نحت عليو ُب ذلك‪ .‬وامتثل أيب لؤلمر الواقع عند رغبيت‪ ...‬ا‪ٞ‬نوت ال‬
‫‪١‬نالة‪ ...‬تلك النتيجة اليت أٗنع عليها األطباء‪ ..‬قاـ بنقلي إٔب البيت وُب الطريق شاءت اليد اإل ۤ‪ٟ‬نية الرحيمة‬
‫أف ْنمعنا َنارنا اللطيف الذي كاف وأيب ُب حلقة دينية واحدة‪ ،‬نطق بكلمات ال أنساىا ما حييت يهدئ‬
‫ُب األمل باهلل الشاُب الذي بيده كل شيء‪ ،‬وأف ما أصابين خًن من اهلل‬
‫من روع أيب وحزنو علي‪ ،‬ويبث ّ‬
‫وتنقية لنفسي من أدراهنا وترقية وشفاء ‪ٟ‬نا إف صربنا على مراده تعأب‪ ،‬وىو تعأب الشاُب‪ .‬وراح يس ّكن فؤاد‬
‫أيب الذي ‪٩‬نهش بالبكاء بكلمات لطيفة نابعة من قلب رحيم‪ ،‬يعلم كم ىو حاؿ أيب من األسى وا‪ٜ‬نزف‬
‫علي‪..‬‬
‫ّ‬

‫وأهنى كلماتو بقولو‪ٞ :‬ناذا ال تُػ ْعلموا مرشدنا باألمر لعل اهلل ينفعنا بربكة دعائو؟‪.‬‬

‫و‪ٞ‬نا كاف أيب يعلم أنين أنزؿ منازؿ ا‪ٞ‬نوت ٓب ي ِع من كلماتو إال التوجو هلل بقلب صادؽ وتوبة صادقة فهما‬

‫السبيل للشفاء‪..‬‬
‫ٍب تركنا مسرعاً‪ ...‬ليقوـ باتصاؿ ىاتفي إلعبلـ مرشدىم بالقضية‪..‬‬
‫وجو ا‪ٜ‬نزف الكئيب ‪٢‬نيماً على كافة‬
‫وصلنا البيت العاشرة مساءً‪ ...‬وقد لقيين العويل والبكاء والنحيب ُّ‬

‫أفراد العائلة‪ ،‬وأيقنوا أنين البد مفارؽ ا‪ٜ‬نياة‪ ..‬فهكذا أٗنع األطباء‪...‬‬

‫وٓب ٕنض دقائق حّت جاء جارنا العجوز اللطيف الىثاً يزدرد ريقو‪ ،‬ويقوؿ أليب بصوت متهدج متقطع ال‬
‫يعرب إال عن اللهفة الكبًنة اليت تكتنف قلبو علي‪ ،‬قمت باتصاؿ ىاتفي مع مرشدنا وأخربتو ّنا حصل مع‬
‫ابنك‪ ...‬وفور إعبلمو بالقصة ا‪ٞ‬نؤ‪ٞ‬نة أمرين أف أُعلمك بأخذ ست حقن نشاء متتالية البنك ا‪ٞ‬نلدوغ اآلف‬
‫وعلى الفور‪ ،‬وأف ال تتواىن ُب ذلك‪ ،‬وأنبين ُن ّدة‪ :‬أما زلت حّت اآلف على ‪ٚ‬ناعة ا‪ٟ‬ناتف!‪ .‬اآلف انطلق إليو‬
‫بسرعة دوف توقف‪٣ ...‬نا جعلين ألقي بالسماعة وجئتك راكضاً‪ ..‬لعل اهلل‪ ،‬ينفعنا بسنّة رسوؿ اهلل ‪ ..‬وما‬
‫ىب ‪٣‬نتثبلً لؤلمر الذي ال مندوحة عنو‪ ،‬فلعلها آخر ‪ٜ‬نظات لو معي ُب ىذه ا‪ٜ‬نياة‪...‬‬
‫أف بلّغ أيب ذلك حّت ّ‬

‫كنت كغريق يتمسك بقشة‪ ،‬واستجبت لؤلمر على مضض واآلالـ تعصف يب‪ ،‬واسوداد رجلي بكاملها‬

‫يفزعين عدا عن انتفاخها‪ ،‬وبثاين حقنة قاـ ُّا أيب ٕب ّنساعدة أخي شعرت بفرؽ واضح جداً من ا‪٦‬نفاض‬
‫تغًنت حركيت واستجابيت ألخذ ا‪ٜ‬نقنة‬
‫لدرجة حرارة جسمي‪ ،‬وكذلك من ٔنفيف لآلالـ بشكل ملحوظ‪ّ .‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫مرتٌن أخر‪،‬‬
‫الثالثة‪ ،‬أما ا‪ٜ‬نقنة الرابعة فقد أخذهتا بنفسي مع مساعدة بسيطة من أيب وأخي‪ ،‬وعاودت الكرة ّ‬
‫وكاف ا‪ٛ‬نهد يصل يب لدرجة كبًنة‪ ،‬حيث كاف ال قدرة ٕب على رفع يدي وا‪ٜ‬نركة ُب بداية الشروع با‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة‪،‬‬
‫أسرتد قوٌب‪ .‬الحظ أيب ذلك وظن أنين‬
‫ولكنين أشعر بشكل واضح‬
‫بالتحسن صحياً‪ ،‬وشعرت أين بدأت ّ‬
‫ّ‬
‫أريد ا‪ٝ‬نبلص من ىذه الورطة (حقن النشاء) فواساين بقولو‪ :‬اصرب قليبلً يا بين انتهينا وإف شاء اهلل غداً ترى‬
‫النتائج وترتاح‪ ..‬فأجبتو بتعجب‪ :‬ولكن يا أيب أنا اآلف أٓنسن وىذه اآلالـ تغادرين شيئاً فشيئاً‪ ...‬ضع يدؾ‬
‫على رأسي وانظر كيف تغًنت حرارة جسمي بكاملها ‪٥‬نو األحسن‪..‬‬
‫كم كانت دىشة أيب كبًنة إذ ٓب يكن يتوقع أف ‪٪‬نصل على نتيجة ُّذه السرعة‪ ،‬وكم كاف عجب أىلي‬
‫ُب البيت كبًناً إذ أنين طلبت إثر ا‪ٜ‬نقنة السادسة أف أستحم حيث استعدت قواي‪ ،‬وكاف ٕب ذلك‪ ،‬فقد‬
‫استحممت‪ ،‬ومع ىذا‪...‬غادر القسم األكرب من ا‪ٜ‬نزف والكآبة بيتنا‪...‬‬
‫كل فإف‬
‫ُب‪ ،‬فالسواد وصل فيها إٔب أعلى الفخذ‪ ،‬واالنتفاخ الزاؿ‪ ،‬وعلى ٍّ‬
‫وكاف منظر رجلي يلقي الرعب ّ‬

‫أنس الصدقة وحدثت أيب ُّا‪ ..‬ففرح يب أ‪٬‬نا فرح‪ ،‬وامتثل ‪ٞ‬نا طلبت منو من‬
‫اآلالـ قد زالت معظمها‪ٓ ...‬ب َ‬

‫مإب ا‪ٝ‬ناص‪ ..‬وقد علمت فيما بعد أنو سبقين ُب دفع صدقة منو على نيّة شفائي‪...‬‬

‫وأصبحت حقنة النشاء ديْدين طيلة ‪ٙ‬نسة عشر يوماً‪ ،‬كلما شعرت بأٓب يزوؿ وكلما شعرت بارتفاع ُب‬
‫درجة حرارة عادت لسويتها الطبيعية إثرىا‪.‬‬
‫آكل بنفسي وأخرج إٔب‬
‫‪٣‬نا أذكره أنو ّ‬
‫مرت ثبلثة أياـ كانت حركيت فيها شبو مقيدة ضمن نطاؽ ‪١‬ندود‪ُ ،‬‬

‫التواليت ّنفردي‪ ،‬وأخوٌب ينهضوف إٔب العمل صباحاً وال أستطيع صحبتهم إٔب ا‪ٞ‬نعمل كالعادة‪...‬‬

‫وبقيت شهرين ُب نقاىة عن العمل حّت زاؿ االنتفاخ واالسوداد وتقشر معظم جلد رجلي حّت الورؾ‪.‬‬
‫وُب اليوـ الثالث جاءنا خإب ا‪ٞ‬نمرض وشاىدين ُناؿ ٓب يكن يتوقع أف يراين بو أبداً‪ ..‬بعد فشل كافة‬
‫احملاوالت بطبّو‪ ،‬وىالو منظر رجلي ا‪ٞ‬ننتفخ األسود‪ ،‬وبدأ بتوبيخ أيب ‪ٞ‬ناذا ٓب يأخذين ‪ٞ‬نستشفى آخر‪ ..‬أو‬
‫لطبيب آخر!‪ .‬وح ّدثو بلهجة خالية من األدب‪ ...‬قاسية‪ :‬عليك أخذه للمستشفى إلٕناـ معا‪ٛ‬نتو‪ ،‬وإال‬
‫سوؼ يعدـ رجلو‪ ،‬وىذه الغرغرينا البد أف تصعد وتصعد لؤلعلى وقد ٓندث أضراراً بالغة إذا ْناوزت ‪٠‬ناؿ‬
‫الساؽ‪ ،‬ما ىذا التخلف نشاء !وماء!‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫األسود با‪ٜ‬نق قبل تلك الساعة‪ ،‬إ ْذ َىب ُب وجهو قائبلً‪ :‬نعم نشاء وماء‪...‬‬
‫ٓب أعرؼ أف أيب لو صفة ُ‬
‫ىذه سنّة النيب صلى اهلل عليو وسلم‪ ...‬ىذا الطب النبوي‪ ..‬رأيت ورأينا‪...‬كيف أٗنع األطباء على نفاد‬
‫أي فائدة لديهم‪ ،‬وأنت قلت ٕب بلسانك‪ :‬خذه ‪٬‬نوت ُب البيت بٌن أىلو‪ ..‬أليس كذلك؟!‪ .‬فما أنت فيو‬
‫ىو التخلف‪ .‬أما رأيت ىذا بعينك؟!‪ .‬سلو ىل بو أٓب أو حرارة‪ ،‬وىذه أعراض جانبية البد أهنا ستزوؿ ‪ ،‬اهلل‬
‫السم وارتفاع درجة ا‪ٜ‬نرارة‪ ..‬وُّذا السبب البسيط النشاء وا‪ٞ‬ناء امتثاالً لسنة‬
‫ىو الشاُب وىو الذي أذىب ّ‬
‫نبيّو صلى اهلل عليو وسلم‪..‬‬

‫طأطأ خإب رأسو واْنو ‪٥‬نوي وسألين عن حإب يتأكد من كبلـ أيب فأجبتو ّنا ح ّدثو‪...‬وقصصت عليو‬

‫ما ‪ٚ‬نعت بأذينّ ‪٣‬نا جرى ُب ا‪ٞ‬نستشفى‪ ،‬وكيف أف الطب وقف عاجزاً عند إصابيت بلدغة األفعى ا‪ٛ‬نبلية‬
‫وُنقنة النشاء‪...‬‬
‫وأف ًّ الشفاء والتحسن والتخلص من اآلالـ ا‪ٜ‬نادة وا‪ٜ‬نرارة الشديدة كاف بأخذي للحقن النشائية‪ ...‬وٓب‬

‫أُزد بل كما حصل معي بالذات‪ ،‬ولكن أيب أردؼ قائبلً‪ :‬ولكنين سوؼ آخذه للمستشفى ذاهتا‪ ،‬وأعرضو‬

‫على األطباء أساتذتك ذاهتم وسأريك ذىو‪ٟ‬نم بعينيك وسرتى نتائج قولك ساعتها‪ ..‬سنة رسوؿ اهلل ‪ ‬ال‬
‫يستهاف ُّا‪ ..‬يا دكتور‪...‬‬
‫وبالفعل اصطحبين أيب إٔب ا‪ٞ‬نستشفى وىناؾ‪:‬‬
‫جاء الطبيب ا‪ٞ‬نختص فوجد رجلي ثخينة منتفخة ولوهنا أسود‪ ،‬و‪ٞ‬نا قاـ بقياس درجة ا‪ٜ‬نرارة وضغط الدـ‬
‫وجد‪٨‬نا طبيعياف‪ ،‬ف ُذ ِىل وبدا عليو ذلك وقاؿ‪ :‬ىذا ال يكوف أبداً؟!!‪ ..‬أف تكوف ِر ْجل ُّذا الوضع ىكذا‬
‫؟! وجاء سبعة أطباء يدرسوف ىذه ا‪ٜ‬نالة الفريدة‪ ..‬ولعلها األؤب ُب العآب‪ .‬بدأ ا‪ٜ‬نديث بينهم باللغة‬
‫اإلنكليزية وجرى طويبلً يقلبوف أفكارىم و‪٩‬نسوف رجلي‪ .‬ومن ٍب ُ٘نٍّلت إٔب غرفة فيها جهاز لتصوير األوردة‬
‫والشرايٌن الدموية وكاف عجبهم أكرب‪ ،‬إذ ظهر ‪ٟ‬نم أنو ٓب تنفجر سوى بعض الشعًنات الدموية واألوردة‬
‫والشرايٌن سليمة‪.‬‬
‫سألين الطبيب‪ :‬ما ىو الدواء الذي استخدمتو أثناء العبلج؟‪..‬‬
‫أجبتو وأيب‪ :‬حقنة النشاء الشرجية فقط‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫(‪)1‬‬
‫تبٌن فيها ما‬
‫علي األطباء أفراداً وزرافات ‪ ...‬السيما بعد ىذه الصورة اليت ّ‬
‫أصبحت علماً يتقاطر ّ‬
‫ذكرت آنفاً‪ .‬على ما أذكر من قو‪ٟ‬نم‪ :‬كيف ‪ٟ‬نذه الرجل السوداء ا‪ٞ‬ننتفخة أال تكوف حرارهتا مرتفعة؟! وال أٓب‬
‫ُ‬

‫يعرتيها! بل إف الشرايٌن والشعًنات الدموية السطحية ىي ما أصاُّا التلف فقط! دوف إصابات داخلية!‪...‬‬

‫كل منهم يسألو عن حقنة النشاء وكيفية استخدامها‪ ،‬وىو يقف بعزة‬
‫و ْأولوا أيب اىتمامهم أّ‪٬‬نا اىتماـ‪ ،‬وراح ّ‬
‫ورزانة ووقار ‪٪‬ندثهم عن سنة رسوؿ اهلل صلى اهلل عليو وسلم اليت أحياىا أستاذنا الرحيم العبلمة ‪١‬نمد أمٌن‬

‫شيخو قدس سره‪ ،‬وما ‪ٟ‬نا من شفاءات معجزة حّت للحيوانات‪ ،‬وكيفية استخدامها للحصوؿ على النتائج‬
‫ا‪ٞ‬نرجوة‪ .‬وكاف الفريق الطيب كلو آذاف صاغية‪.‬‬
‫بينما انكفأ خإب خارجاً من تلك الغرفة‪ ،‬بعد أف قاؿ لطبيب شهًن مقاطعاً حديث أيب ‪ :‬إف ىؤالء‬
‫يتعاطوف السحر‪ ...‬ىؤالء مشايخ‪ ...‬فأجابو الطبيب ُنزـ وصرامة‪ :‬النشاء ليس سحراً لو استخدامات‬
‫عديدة‪ ،‬لكن ُّذه الطريقة وُّذه النتائج!‪ٓ ...‬ب يكن يتصورىا عقلي أبداً وما ‪ٚ‬نعت ُّا‪ ...‬وال قرأت‬
‫عنها‪ ...‬وىذا واقع أماـ عيين‪ ،‬فقد شاىدت ا‪ٞ‬نريض ا‪ٞ‬نلدوغ ليلة أمس كيف يفارؽ ا‪ٜ‬نياة واليوـ بعد أربعة‬
‫ِ‬
‫علي من‬
‫أياـ ىنا!‪ ...‬إ ّف ما تقولو قوؿ َخرؼ‪ ...‬فخاب ظن خإب الذي كاف ينوي قطع رجلي خشية ّ‬
‫وبعض ‪٣‬نن أشار على أيب بقطعها "من العائلة" قبل أف يستفحل‬
‫ِنفي حنٌن ىو‬
‫ٌ‬
‫الغرغرينا‪ ،‬وانكفأ راجعاً ّ‬
‫يتبٌن ‪ٟ‬نم ما قالو األطباء عن نتائج الفحوصات‪...‬‬
‫التلف‪ ،‬وقبل أف ّ‬

‫ولكنين وأيب أصررنا على مزاولة طب سليل النيب صلى اهلل عليو وسلم العبلمة الرحيم وا‪ٜ‬نمد هلل الزالت‬

‫رجلي معي منذ أربع سنوات أو ما يزيد‪ ،‬أعمل حداداً إفر‪٤‬نياً‪ ،‬أ٘نل ا‪ٜ‬نديد وأرفعو وأجلس القرفصاء وكل‬
‫شيء‪ ...‬وال أشكو أية آالـ ُب رجلي‪ ...‬بعد أف كاف ا‪ٞ‬نوت قاب قوسٌن مين أو أدىن‪ .‬جزى اهلل عنّا‬
‫مكتشفها اإلنساين ما ىو أىلو‪ ...‬نعم لقد عادت رجلي سليمة كما كانت بعد ثبلثة أشهر‪ ،‬داومت فيهن‬
‫على أخذ حقنة النشاء كلما شعرت بأٓب وكلما شعرت ُنرارة‪.‬‬
‫وا‪ٜ‬نمد هلل على نعمة الشفاء والصحة‪.‬‬

‫(‪ٍُ )1‬حكخص‪ :‬ؿٔخػخص‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ً‪َٛ ٝ‬ع ك‪ٓ ٢‬زخص‬
‫ٓب تكن تلك ا‪ٞ‬نرة األؤب اليت يقع فيها ذلك ا‪ٞ‬نريض بالصرع‪ ،‬فمنذ أعواـ عشرة مضت وىو يقاسي‬
‫األىواؿ من التشنجات‪،‬ومن ٍب تتالت عليو ا‪ٞ‬نصائب‪ ،‬فمن قلع لؤلسناف كلها ترتى‪ ،‬كل واحد منها يذيقو‬
‫آالماً ال يدركها إال ذو خربة ‪٢‬نضرـ ّنعركة مع واحد منها‪ .‬ومن ٍب كس ٍر ُب إحدى الفقرات الظهرية‪ ،‬إثر‬
‫تشنج سقط معو من ٍ‬
‫عل‪ ،‬وىكذا كانت حياتو مؤلى باألحداث‪ ،‬ومن ٗنلتها قصتنا‪:‬‬
‫عطف عليو قوـ قلبهم هلل وحنّوا عليو‪ ،‬فآووه وأمدوه بكل مستلزماتو‪ ،‬وٓب يُنقصوه در‪٨‬ناً وال ديناراً بل كاف‬

‫دخلو زيادة عن الكفاؼ دائماً‪ .‬يوماً جاءىم وعبلئم اإلرىاؽ بادية عليو كالعادة‪ ،‬عيوف حادة جاحظة‪،‬‬
‫مكفهر داكن‪ ،‬كاف ذلك ا‪ٞ‬ننظر مألوفاً عندىم‪ ،‬قاموا بواجبو على أًب وجو‪ ،‬من إكراـ للضيف ا‪ٞ‬نريض‪،‬‬
‫ووجو‬
‫ٌّ‬
‫وخدمة إخواف ُب الدين‪.‬‬
‫‪٣‬نا لوحظ عليو شرود نفسو وسرحاف أفكاره‪ ،‬ومن ٍب استلقى ليناـ وكاف ذلك‪ ،‬وُب الصباح وعند الفطور‬
‫حاولوا إيقاظو ليشاركهم الطعاـ‪ ،‬ولكن فشلت كافة احملاوالت‪.‬‬
‫وعند الظهًنة وعلى الغداء تكررت القصة‪ ،‬مع الفشل الذريع ا‪ٞ‬نضين حملاولة إيقاظو‪ ،‬و‪ٞ‬نا كاف ا‪ٞ‬نساء‬
‫وا‪ٞ‬نصاب ال يزاؿ نائماً بات األمر غًن طبيعي‪ ،‬فتم االتصاؿ بأخيو الكبًن ليشرؼ على الوضع بنفسو‪،‬‬
‫حيث قرروا أخذه للمستشفى‪ ،‬ولكن ال أمل وال فائدة ترجى‪ ،‬فاألطباء عاجزوف عن شفاء نوبات الصرع‪.‬‬
‫ولكن قبل إسعافو للمستشفى قدـ أخوه تسبقو اللهفة‪ ،‬وبات ‪٪‬ناوؿ لساعات عدة‪ ،‬حّت أضناه التعب‬
‫وأعيتو ا‪ٜ‬نيلة‪ ،‬فا‪ٞ‬نسألة صدمة نفسية عنيفة جديدة انعكست على جسمو‪ ،‬وليس لو سابق ْنربة معها‪،‬‬
‫وا‪ٞ‬نصاب ْناوز الثبلثٌن ساعة نوماً‪.‬‬
‫أوجس أىل البيت خيفة‪ ،‬وأوصد كلٌّ باب غرفتو‪ ،‬فبل بد أف ‪ٟ‬نذا األمر مضاعفات‪ ،‬فا‪ٜ‬نذر من ذي‬
‫الصرع النائم وا‪ٜ‬نيطة واجبة‪ ،‬والسيما أنو ذو جربوت وقلب قوي ُب حاؿ فقداف الوعي‪ٓ .‬ب ير األخ مندوحة‬
‫عن ‪٠‬ناورة أخيو لتلك الليلة‪ ،‬والوقوؼ على حراستو‪ .‬فالقياـ ليبلً والسًن إٔب حيث ال يدري وارد جداً‪،‬‬
‫وسائقو السيارات لن يدركوا أف َم ْن أمامهم فاقد للوعي واإلدراؾ‪ ،‬فاحتماؿ صدمو ال ب ّد ‪١‬نقق‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وُب الصباح ْنددت احملاوالت وال نتيجة‪ ،‬حّت وصل األمر بوضع قدميو با‪ٞ‬ناء لفرتة وجيزة‪ ،‬وال حياة ‪ٞ‬نن‬
‫تنادي‪.‬‬
‫و‪ٞ‬نا كاف ا‪ٞ‬نساء قدـ رجل وقور من أىل العلم‪ ،‬تكللو مهابة ربانية من مريدي العبلمة الكبًن السيد ‪١‬نمد‬
‫أمٌن شيخو وقاؿ‪ :‬ىل جربتم معو حقنة النشاء؟!‪.‬‬
‫فأُجيب أف‪ :‬ال ٓب ‪٤‬نرُّا‪ ،‬وكانوا كغريق يتمسك بقشة فوقفوا عند كلمتو‪ ،‬وسرعاف ما ىبّوا إلحضار‬
‫اللوازـ‪ ،‬وقاـ بإعطائو إياىا أخوه الكبًن الذي تفاجأ بالنتيجة ا‪ٞ‬نذىلة أف استيقظ النائم بعد ليلتٌن وهنارين‬
‫ألوؿ حقنة ّنعلق النشاء‪ ،‬بعد فشل كافة احملاوالت إليقاظو‪ ،‬وقد زالت اآلالـ وحلت ‪١‬نلها الراحة والبشر‬
‫يسرتد صحتو ونشاطو الطبيعي‪ ،‬وكأف شيئاً ٓب ‪٪‬ندث‪.‬‬
‫وا‪ٟ‬نناءة‪ ،‬وبدأ ُّ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ُيؿش أكؼ‪ُّٜٔ ٓٝ ٠‬خ حٓظَ٘‪ٟ‬‬
‫قصتنا مع شاب ازدىى بعضبلتو القوية ا‪ٞ‬نفتولة‪ ،‬فهو ‪ٞ‬نػا يتجاوز ا‪ٝ‬نامسة والعشرين من عمره بعد‪ ،‬وقد‬
‫ُسٍّرح من ا‪ٝ‬ندمة اإللزامية ُب ا‪ٛ‬نيش منذ بضعة أياـ وكما يقاؿ (يا أرض اشتدي ما حدا قدي)‪.‬‬
‫توجو جهة بيت جده‪ ،‬وُب الطريق كاف لزاماً عليو ا‪ٞ‬نرور برتبة (مقربة) الدحداح‬

‫(‪)1‬‬

‫اليت تبعد عن منزلو‬

‫قرابة الكيلو ونصف الكيلو مرت‪.‬‬
‫وُب ا‪ٞ‬نقربة حدث ذلك الطارئ ا‪ٞ‬نفاجئ‪ ،‬إذ لدغتو أفعى كبًنة بقدمو‪ ،‬فكظم أ‪ٞ‬نو وعاد أدراجو إٔب البيت‬
‫مشياً على األقداـ‪ ...‬واستشرى بو ‪ٚ‬نها على ا‪ٞ‬نشي‪ ،‬فلم يعد يقوى على ٘نل جسمو‪ ،‬واهنار أماـ مرآى‬
‫أصدقائو الذين أسعفوه إٔب مستشفى دمشق (اَّتهد)‪ ،‬وىناؾ أجريت لو التحاليل واإلسعافات األولية‪،‬‬
‫واىتم بو فريق من األطباء‪ ،‬ورئيس األطباء يقلٍّب كفاً على كف ‪٫‬ناطبهم‪ :‬لقد تأخرًب‪ ...‬فالسم استشرى‬
‫بكل جسمو‪ ،‬وُب ىذا القيظ وا‪ٜ‬نر الشديد تصبح األفاعي أكثر ‪ٚ‬نية‪..‬‬
‫التفت الشاب ا‪ٞ‬نلدوغ إٔب أصدقائو وىو يتلوى أ‪ٞ‬ناً وكلو آذاف صاغية إٔب الطبيب‪ ،‬وما أف أجهش‬
‫أحدىم بالبكاء وتبعو البقية حّت قرر ا‪ٝ‬نروج من ا‪ٞ‬نستشفى إٔب منزلو‪ ،‬بتصميم شديد‪ ،‬وعز‪٬‬نة أكيدة‪ ،‬وىو‬
‫يقوؿ بصوتو ا‪ٞ‬نتقطع ا‪ٞ‬نتهدج‪:‬‬
‫دعوين أموت بالبيت‪ ...‬أريد أف أموت بالبيت‪ ،‬الب ّد أين ميت‪٩ ،‬نب أف أرى أمي وإخوٌب قبل موٌب‬
‫و‪...‬‬
‫وبالفعل نقلوه بسيارة أجرة وأصبح وكأنو يتقطع بسكاكٌن‪ ،‬ومن داخلو كاف كل عضو ُب جسمو يؤ‪ٞ‬نو‪،‬‬
‫وكأف تياراًكهربائياً يسري ُب ٗنيع أوصالو‪..‬‬
‫وما أف دخل البيت وتركو أصدقاؤه الباكوف لرتاه أمو الفاضلة احملجبة اليت ما أف علمت با‪ٝ‬نرب‪ ،‬ورأت ما‬
‫دعك يا أمي من ىذا‪ ..‬واجلسي‬
‫عليو ولدىا‪ ،‬حّت ىبّت مسرعة لتصنع حقنة النشاء وهتيٍّئها لو وىو يقوؿ‪ْ :‬‬
‫(‪ٓ )1‬وزَس حُيكيحف‪ :‬طوغ ٗٔخٍ ٓي‪٘٣‬ش ىٓ٘ن حُوي‪ٔ٣‬ش‪ٝ ،‬ط٘ظَٔ ػِ‪٣ُ ٠‬خٍحص (أ‪َٟ‬كش أ‪٤ُٝ‬خء) ًؼ‪َ٤‬س‪ ،‬كٖٔ ًُي هزَ (أتً اٌذؼذاغ) حُ‪ٜ‬لخر‪ٝ ،٢‬هزَ (ػثذ اٌشؼّٓ‬
‫تٓ أتً تىش اٌظذٌك)‪ًٝ ،‬خٗض طٔٔ‪ ٠‬أ‪٠٣‬خ ً (ٓوزَس حُلَحى‪ًٝ ،)ْ٣‬خٗض طَرش حُٔ‪ٞ‬ط‪ ٠‬حُِٔٔٔ‪ ٖ٤‬رؼي كظق ىٓ٘ن‪ .‬حُٔ‪ٜ‬يٍ‪ً( :‬ظخد حَُ‪ٟٝ‬ش حُز‪٤ٜ‬ش ك‪ ٢‬ك‪٠‬خثَ‬
‫ىٓ٘ن حُٔلٔ‪٤‬ش) ُٔلٔي ػِ حُي‪ ٖ٣‬حُ‪٤ٜ‬خى‪.١‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫جانيب فبل فائدة ترْنى‪ ،‬فكبًن األطباء قاؿ أف السم استشرى بكافة خبليا دمي‪ ،‬وال ب ّد أين ميت‪ ...‬ال بد‬
‫أين ىالك‪.‬‬
‫ٓب تعبأ أمو ُّذا الكبلـ وتابعت عملها‪ ،‬وما ىي إال دقائق وكانت ا‪ٜ‬نقنة جاىزة مع ّدة ليأخذىا وفق‬
‫التعليمات الصحيحة‪ ،‬وقد أكرىتو على ذلك بقو‪ٟ‬نا‪:‬‬
‫أتريد أف ٕنوت وأنا غًن راضية عليك‪ ...‬ىيا خذىا‪ ..‬اهلل يرضى عليك‪ ،‬ىذه وصية أستاذنا الرحيم‬
‫العبلمة ‪١‬نمد أمٌن شيخو‪.‬‬
‫فأطاعها مكرىاً‪ ،‬وكانت ا‪ٞ‬نفاجأة‪ ،‬فقد شعر بالفرؽ واضحاً إذ ذىب ‪ %51‬من األٓب وبا‪ٞ‬نرة األؤب‪ٍ ،‬ب‬
‫عاود العملية مرة ثانية‪ ،‬فذىبت األوجاع بالكلية‪ ،‬وكأنو ٓب يلدغ أبداً‪.‬‬
‫خرج إٔب أصدقائو الباكٌن كاألسد‪ ،‬فالتفوا حولو ‪٩‬نسونو بأيديهم أىذا ىو؟!‪ .‬أىذا الذي كاف‬
‫با‪ٞ‬نستشفى وقاؿ عنو الطبيب إنو‪ :‬ال ب ّد ميت‪ ،‬دعوه يذىب إٔب بيتو ‪٬‬نوت بٌن أىلو؟!‪.‬‬
‫ولكنو استغرب من غياب أحدىم فأجابوه‪ٓ :‬ب ‪٪‬نتمل رؤيتك و‪ٚ‬ناع صوتك الباكي ا‪ٞ‬نتأوه وأنت ٕنوت‬
‫وغماً وحزناً عليك‪ ،‬وال‬
‫بٌن يديو‪ ،‬فخرج ‪٩‬نأر بالدعاء لشفائك‪ ،‬وقد خرج وعاد من البيت عدة مرات ‪٨‬نّاً ّ‬

‫ب ّد أنو عائد اآلف‪.‬‬

‫ىذه القصص من صلب الواقع وليس فيها إال ا‪ٜ‬نقيقة اَّردة‪ ،‬والشخص ا‪ٞ‬نذكور ُب ىذه القصة الواقعية‬
‫ىو النجل األكرب لناشر كتب العبلمة الكبًن‪ ،‬ويدعى ابنو ىذا (أمين الشهير بالديراني)‪ ،‬واألشخاص البقية‬
‫بالوقائع التالية كلهم موجودوف‪ ،‬واألدلة لدينا واقعية دامغة‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٝ‬ؿَ ٌف ٓـَػْ‬
‫ٕنكنت ا‪ٛ‬نراثيم ُب جسم ا‪ٞ‬نصاب َنرح ُب رجلو وحققت انتصارات ساحقة‪ ،‬حّت وصلت إٔب العقد‬
‫البلغمية بأعلى ال ِر ْجل‪ .‬ووصل ا‪ٞ‬نريض إٔب درجة ا‪ٟ‬نذياف لِ َما حل بو من ضعف بالرتوية الدموية‪ ،‬وٓنويل كافة‬
‫طاقات الدـ ا‪ٞ‬ننهزـ أماـ ا‪ٛ‬نراثيم للحصوف الدفاعية‪ ،‬والسيما القلعة األـ للمناعة (الكبد) خشية إصابتو‬
‫با‪ٛ‬نرٖنة ومن ٍب الوفاة احملققة‪ ،‬ولكن قاـ أىل ىذا ا‪ٞ‬نريض ا‪ٞ‬ننهار كلياً ا‪ٞ‬نشرؼ على الوفاة‪ ،‬بوضع كمادات‬

‫(‪)1‬‬

‫فامتصت واستقطبت ا‪ٛ‬نراثيم إليها وسحبتها خارج ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬وّنعاودة‬
‫من النشاء ّناء فاتر موضع ا‪ٛ‬نرح‪،‬‬
‫ّ‬
‫ا‪ٜ‬نمى هنائياً‪.‬‬
‫تكرار وضع الكمادات على مكاف اإلصابة‪ ،‬شفي ا‪ٞ‬نريض كلياً بذلك اليوـ‪ ،‬وزالت عنو ّ‬

‫***‬

‫(‪ٌ )1‬ظٕغ و َّّاداخ ٔش‪ٌٛ‬ح ؽشٌمرٍٓ‪1 :‬ـ رخُ٘ٔزش ُِـَف أ‪ ٝ‬حُيٓخَٓ حُِٔظ‪ٜ‬زش‪ٟٞ٣ :‬غ ِٓؼوش ًز‪َ٤‬س ٖٓ حُ٘٘خء ٓغ ًؤّ ٓخء ًز‪١ٝ َ٤‬زو‪ ٚ‬ػِ‪ ٠‬حُ٘خٍ كظ‪ٗ ٠‬ل‪َٜ‬‬
‫ػِ‪٘ٗ ٠‬خء ؿَ‪ٓ ١ٝ‬خثغ‪ٟٞ٣ٝ ،‬غ ‪ٌٛ‬ح حُ٘٘خء حُٔطز‪ٞ‬م ر‪ ٖ٤‬هطؼظ‪ ٖٓ ٖ٤‬حُ٘خٕ حُؼو‪ٝ ْ٤‬حالٗظظخٍ ٍ‪٣‬ؼٔخ ‪٣‬زَى ُيٍؿش كَحٍس ‪٣‬ظلِٔ‪ٜ‬خ ؿْٔ حُٔ‪ٜ‬خد ‪ ٖٓٝ‬ػْ رؼي‬
‫ىه‪٤‬وش ‪ٜٗٝ‬ق ٗؼ‪٤‬ي ٗلْ حُطَ‪٣‬وش ًحط‪ٜ‬خ ‪5/‬أ‪َٓ /6ٝ‬حص ‪ٝ‬آهَ ً ّٔخىس ٗظًَ‪ٜ‬خ ػيس ٓخػخص ػِ‪ ٠‬حُويٕ حُٔ‪ٜ‬خد ػْ ِٗ‪ِٜ٣‬خ ك‪٤‬ظْ حُ٘لخء حٌُِ‪ ٢‬ربًٕ ّللا‪.‬‬
‫‪2‬ـ ٌٍخشىشٌشا ‪ٟٞ٣ :‬غ حُ٘٘خء رٔخء رخٍى ٓغ هطؼش ٖٓ حُـِ‪٤‬ي (حُز‪ٞ‬ظ)‪ٝ ،‬ط‪ٟٞ‬غ هطؼش حُ٘خٕ ك‪ ٢‬حُٔلِ‪ُ ٍٞ‬ظزظَ ر‪ ٖٓٝ ٚ‬ػْ ‪ٟٝ‬ؼ‪ٜ‬خ ػِ‪ٌٓ ٠‬خٕ حإل‪ٛ‬خرش‬
‫‪ٝ‬حالٗظظخٍ ػِ ‪ٜ٤‬خ أهَ ٖٓ ىه‪٤‬وظ‪ َٟ٘ٓٝ ٖ٤‬أٗ‪ٜ‬خ أ‪ٛ‬زلض ىحكجش رٌَ٘ ؿَ‪٣‬ذ ‪ٝ‬حإلكَٔحٍ ‪ٗ ٍِٝ٣‬ل‪ ٞ‬حألك‪ َ٠‬رٌَ٘ ِٓل‪ٞ‬ظ ‪ٗٝ‬ؼخ‪ٝ‬ى حٌَُس ًَ ‪َٓ ّٞ٣‬ط‪ٝ ٖ٤‬ػالػش‬
‫كظ‪٣ ٠‬ظْ حُ٘لخء ربًٗ‪ ٚ‬طؼخُ‪.٠‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ىل تدري ما يحدث عند دخوؿ الجراثيم لجسم اإلنساف؟!‪.‬‬
‫إذف‪ :‬أال ٓنب أف تسمع حرباً كونية عظمى؟!‪ .‬ولكن أين جرت أحداثها؟!‪.‬‬
‫تعاؿ لنرى‪:‬‬

‫***‬

‫كَد ً‪٤ٗٞ‬ش ػظٔ‪٠‬‬

‫(‪)1‬‬

‫طير‪َ٤‬حص ‪ٝ‬اؿَحءحص‪:‬‬

‫اخرتؽ أسوار ا‪ٛ‬نراثيم أحد القادة منادياً جبللة‬
‫اإلمبراطور جرثوـ‪:‬‬

‫سيدي سيدي لقد ٕنكنت قواتنا من فتح ثغرة ُب جلد اإلنساف ودخو‪ٟ‬نا إليو‪ ،‬ولكنو قاـ بسكب مادة‬
‫ا‪ٞ‬نطهرة على تلك الثغرة‪٣ ،‬نا أحرؽ إخواين ا‪ٛ‬نراثيم‪ .‬وقد ٕنكنت الصفيحات الدموية‬
‫حارقة يسميها الكحوؿ ٍّ‬
‫من طرح مولد الليفٌن لسد تلك الثغرة ِنثرة دموية وألياؼ يصعب اجتيازىا‪ ،‬وال أدري إف كاف بعض‬
‫جنودي ٕنكن من االنسبلؿ واالحتماء خلفها بعيداً عن تلك ا‪ٞ‬نادة اللعينة‪.‬‬
‫اإلمبراطور جرثوـ‪ :‬حسناً‪ ..‬حسناً والتفت إٔب نائبو ‪٫‬ناطبو‪ :‬أيها النائب اعقد ٕب ‪٠‬نلس ا‪ٜ‬نرب واٗنع‬
‫كافة األلوية وقادة ا‪ٛ‬نبهات القتالية‪.‬‬

‫ّٔ‪ٛ‬رض ػٓ اٌرىاشش اٌعشش‪ًِٛ‬‬
‫(‪ )1‬طٔض ًظخرش ٓ‪ٟٞٞ‬ع حُـَحػ‪ٝ ْ٤‬حُٔوخ‪ٓٝ‬ش ٖٓ حُـْٔ ُ‪ٜ‬خ رؤِٓ‪ٞ‬د ه‪ ،٢ٜٜ‬ك‪٤‬غ إٔ أ‪ َٛ‬حالهظ‪ٜ‬خ‪ ٙ‬ػِ‪ ٠‬ػِْ رظِي حألكيحع حُؼِٔ‪٤‬ش‪ٌُٝ ،‬ح ‪ٟٝ‬ؼ٘خ‪ٛ‬خ ر‪٣ ٖ٤‬ي‪١‬‬
‫حُوخٍة رؤِٓ‪ٞ‬د ٓ‪ٓ َٜ‬ل‪.ّٜٞ‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وُب اَّلس العاـ قص اإلمرباطور جرثوـ ا‪ٝ‬نرب على قادة ألويتو‪ ،‬والتفت ‪٫‬ناطبهم واحداً تلو اآلخر‪:‬‬
‫كت جهودؾ ّنرابطتك على ا‪ٜ‬ندود العينية‪ ،‬وقد وصلتين أخبار‬
‫‪ -‬أنت أيها البطل قائد ا‪ٛ‬نبهة العينية‪ ،‬بور ْ‬

‫استبسالكم ‪ٝ‬نرؽ ذلك ا‪ٜ‬نصن ا‪ٞ‬ننيع‪ ،‬فا‪ٞ‬نقل ًب ٘نايتهما با‪ٜ‬ناجبٌن واألجفاف‪ ،‬وألّفا ّنجموعهما حاجزاً‬
‫دفاعياً ىاماً فضبلً عن وجود ا‪ٞ‬نلتحمة ا‪ٛ‬نفنية اليت تغطي ا‪ٞ‬نقلة‪ ،‬مع احتوائها على أسلحة فتاكة بنا من‬
‫الدمع وقليل من ا‪ٞ‬نخاط‪ .‬فما األخبار عندؾ؟!‪.‬‬

‫طؼظٔي حُؼ‪٘٤‬خٕ ػِ‪ ٠‬ر٘‪ ٠‬طخرؼش طيػٔ‪ٜٔ‬خ ‪ٝ‬طلًَ‪ٜٔ‬خ ‪ٝ‬طُِو‪ٜٔ‬خ ‪ٝ‬طلٔ‪ٜٔ٤‬خ‪ ٌٙٛٝ .‬حُز٘‪ ٠‬طَ٘ٔ حُؼظخّ حُلـخؿ‪٤‬ش ك‪ ٢‬حُٔلـَ‪ٝ ،ٖ٣‬ػ‪٠‬الص‬
‫حُٔوِظ‪ٝ ٖ٤‬حُلخؿز‪ٝ ،ٖ٤‬حألؿلخٕ‪ٝ ،‬حأل‪ٛ‬يحد‪ ،‬رخإل‪ٟ‬خكش اُ‪ ٠‬حُـيى ‪ٝ‬حُو٘‪ٞ‬حص حُيٓؼ‪٤‬ش‪.‬‬

‫سيدي اإلمبراطور العظيم‪ :‬ال تزاؿ الدموع تتولد من قبل الغدد الدمعية وتعرب األقنية ا‪ٞ‬نفرغة لتصل إٔب‬
‫سطح ا‪ٞ‬نلتحمة والقرنية‪ ،‬وْنمعت كميات ىائلة ُب ُنًنة الدمع‪ ،‬وال طريق لنا إٔب العٌن بشكل مباشر‪ ،‬فقد‬
‫خسرنا الببليٌن من قواتنا‪...‬‬
‫إذف دعك مرابطاً على حدودؾ دوف القياـ بعمليات ىجومية حّت يأتيك اإلذف‪ ...‬وأنت ياقائد ا‪ٛ‬نبهة‬
‫األنفية‪ .‬ما أخبار جبهتك ا‪ٜ‬نربية؟‪..‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ أيها اإلمبراطور العظيم جرثوـ‪ :‬الزاؿ ا‪ٛ‬نوفاف األنفياف يضماف ُب أعطافهما آليات دفاعية رىيبة‬‫ض ّدنا ٓنيط با‪ٟ‬نواء الذي ينفذ منها‪ ،‬فيدفئانو ويرطبانو ويصفيانو من كل قواتنا ا‪ٛ‬نرثومية والغبار‪ ،‬وقد نظمت‬
‫آليات ا‪ٜ‬نماية ىذه ٗنيعاً تنظيماً رىيباً بفعل ا‪ٞ‬ننعكسات األنفية‪.‬‬

‫٘نلق اإلمرباطور بعينيو والتفت ‪٥‬نو القائد ظناً منو با‪ٝ‬نيانة وخاطبو‪ :‬أفصح‪..‬‬
‫ سيدي لقد حاولنا بكافة جهودنا ُب كل دقيقة‪ ،‬فكثفنا ا‪ٟ‬نجوـ ولكن‪ :‬الغبللة ا‪ٞ‬نخاطية تنبو األنف‬‫ّننبهات فيزيائية أو فيزيائية كيميائية تثًن ا‪ٞ‬ننعكسات احملركة لؤلوعية‪٣ ،‬نا يعدؿ حالة الشبكة الوعائية ُب‬
‫األنف وىي غزيرة ووفًنة‪ ،‬وال سيما بطريق عبورنا يا سيدي ُب الصماخٌن األسفل واألوسط‪ ،‬ويثًن كذلك‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ا‪ٞ‬ننعكسات اإلفرازية‪٣ ،‬نا ‪٪‬نرض الغدد ا‪ٞ‬نصلية ا‪ٞ‬نخاطية ا‪ٞ‬نبثوثة ُب ٗنيع أ‪٥‬ناء القسم التنفسي من الغبللة‬
‫ا‪ٞ‬نخاطية‪ ،‬من تفجر أهنار من ا‪ٞ‬نخاط األنفي الذي يثبط حركة كل قواتنا ويشلها ٕناماً‪.‬‬
‫ػ حسناً‪ٗ ...‬نيل‪ .‬وأنت أال تزاؿ براكٌن الصمبلخ تتفجر ُب وجهكم أثناء عبور اَّرى السمعي ُب‬
‫ا‪ٛ‬نبهة األذنية؟!‪..‬‬

‫ نعم يا سيدي اإلمبراطور‪ ،‬والشعًنات الزغبية ٓنفظ تلك ا‪ٞ‬نادة الكريهة ا‪ٞ‬نقيتة ّنكاهنا دوف أف ترتكها‬‫تسيل خارجاً‪ ،‬كما أهنا ٕننع أصدقاءنا ا‪ٜ‬نشرات من دخو‪ٟ‬نا‪.‬‬
‫ وأنت يا عزيزي قائد ا‪ٛ‬نبهة الفموية ما أخبار قواتك ا‪ٛ‬نبارة؟‪ .‬ىل مشيتم با‪ٝ‬نطة ا‪ٞ‬نتفق عليها؟‪.‬‬‫فاجتياز قواتك لقلعة الفم‪ ،‬بابنا للنصر احملقق‪ ،‬وىو أعظم طريق وأيسرىا‪ ،‬وٓب أسلمك تلك ا‪ٛ‬نبهة عن‬
‫عبث يا عزيزي‪ ،‬فإف ٕب نظرة بشجعاف ا‪ٛ‬نراثيم واقتحامييهم‪.‬‬
‫مهتزة‪،‬‬
‫ تعلم سيدي اإلمبراطور أف ظهارة البلعوـ ُب القسم القريب من األنف اسطوانية ذات أىداب ّ‬‫يؤدي اىتزازىا إٔب دفع كافة مراكبنا خارجاً من األجساـ الغريبة عنو‪ ،‬وقد ًبّ ٓنصٌن تلك ا‪ٝ‬نبليا الظهارية‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫بكثرة من األعداء الكريات البيض‪ ،‬وأنذت بذلك واحدة من وسائل الدفاع ضدنا معشر ا‪ٛ‬نراثيم‪ ،‬وقد‬
‫حاولت بعض قواتنا االستبسالية الدخوؿ من ىذا ا‪ٞ‬نمر‪ ،‬ولكن لؤلسف فإف أكثر األعداء من الكريات‬
‫البيض كانت ‪ٞ‬نفاوية‪ ،‬وتلك ُمعدة بأسلحة فتاكة بنا‪ .‬وقد اكتشفنا مؤخراً أهنا ْنمعت ُب بعض ا‪ٞ‬نواقع على‬

‫ىيئة مستعمرات ضخمة تنوء عن العد‪ .‬فكانت على ىيئة كتل متضخمة تغطيها الظهارة اليت تنثين إٔب‬

‫الداخل مؤلفة ا‪ٝ‬نبايا‪.‬‬
‫سري!‪.‬‬
‫ ا‪ٝ‬نبايا!‪ ...‬ا‪ٝ‬نبايا!‪ .‬وىي قبلع جديدة ٓب تكن با‪ٜ‬نسباف إذف وبشكل ٍّ‬‫ نعم يا سيدي‪ ،‬وتدعى ىذه الكتل اللوزات‪ .‬بل و‪٪‬نيط ُّا أكواـ من الكريات البيض اللمفاوية‬‫وا‪ٝ‬نبليا ا‪ٞ‬نصورية‪ ،‬وبينها وٓنتها توجد ا‪ٛ‬نريبات اللمفاوية ا‪ٜ‬نقيقية‪.‬‬
‫ لقد كاف ذلك إبداعاً خالصاً ُب ىذا ا‪ٛ‬نسم‪ ...‬أوه‪ ..‬فهي إذف على أعظم ثغر لنا‪ ،‬فكم مر آباؤنا‬‫ا‪ٛ‬نراثيم من مثل ذلك الثغر‪ ،‬وسببوا ‪ٟ‬نذا ا‪ٛ‬نسم األمراض!‪ .‬وكذلك بنات العم ا‪ٜ‬نمات واألجساـ الغريبة‬
‫ِ‬
‫‪١‬ناملهم من ‪٢‬نتلف األنواع‪ .‬لقد تكلم آباؤنا عن تلك القبلع‪ ،‬ولكن ٓب ِ‬
‫ط‬
‫يف شرحهم وٓب‬
‫يكشف ا‪ٝ‬نط َ‬
‫‪ٟ‬نذه الواليات‪.‬‬
‫ سيدي أنبأين ا‪ٛ‬نيش السري ا‪ٜ‬نافر الناخر باألسناف‪.‬‬‫ ّناذا أنبأؾ؟‪.‬‬‫ أف اللوزتٌن ا‪ٜ‬ننكيتٌن‪ ،‬وىاتاف أكرب وأىم واليات اللوزات‪ ،‬متصلتاف بشكل سري بواسطة أوعية ‪ٞ‬نفية‬‫صغًنة بوالية اللوزة اللسانية واللوزات النفًنية‪ ،‬وكذلك اللوزة البلعومية‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٛ‬ذذذذذذذذٌح حُؤذذذذذذذذؾ حُل‪َٓٝ٤‬ذذذذذذذذ‪ٔ٣ ٢‬ذذذذذذذذزذ ك ّٔذذذذذذذذ‪ٝ ٠‬ه٘ذذذذذذذذؼَ‪َ٣‬س‬
‫‪ٛٝ‬ذذذذذذذذيحػخ ً ‪ٝ‬آالٓذذذذذذذذخ ً ػ‪٠‬ذذذذذذذذِ‪٤‬ش ‪٘ٛٝٝ‬ذذذذذذذذخً ‪ٓٝ‬ذذذذذذذذؼخالً ‪ٝ‬كوذذذذذذذذيحً‬
‫ُِ٘ذذذذذذذذذذذذ‪٤ٜ‬ش‪ .‬ط٘ظ٘ذذذذذذذذذذذذَ حإلٗلِذذذذذذذذذذذذ‪ِٗٞ‬ح رٔذذذذذذذذذذذذَػش رخُـذذذذذذذذذذذذش‪،‬‬
‫ص ٓ‪ٟٞ‬ذذذذذذذذذذؼ‪٤‬ش‪،‬‬
‫‪ٝ‬ؿخُزذذذذذذذذذذخ ً ٓذذذذذذذذذذخ طظ‪ٜ‬ذذذذذذذذذذَ كذذذذذذذذذذ‪ ٢‬طل٘ذذذذذذذذذذ‪٤‬خ ٍ‬
‫أ‪ً ٝ‬ذذذذذذذذذذذذذذَ ر‪٠‬ذذذذذذذذذذذذذذذغ ٓذذذذذذذذذذذذذذذ٘‪ٞ‬حص ر٘ذذذذذذذذذذذذذذذٌَ ‪ٝ‬رذذذذذذذذذذذذذذذخث‪.٢‬‬
‫‪٘ٛ‬خُذذذذذذذذذي ػالػذذذذذذذذذش أٗذذذذذذذذذ‪ٞ‬حع ٓؼَ‪ٝ‬كذذذذذذذذذش ٓذذذذذذذذذٖ ك‪َٓٝ٤‬ذذذذذذذذذخص‬
‫حإلٗلِذذذذذذذذذذذذذ‪ِٗٞ‬ح ‪ٛ‬ذذذذذذذذذذذذذ‪ ٢‬حُلٔذذذذذذذذذذذذذخص أ‪ /‬د‪ /‬ؽ ‪ٝ‬طٔذذذذذذذذذذذذذظط‪٤‬غ‬
‫رؼذذذذذذذذذذذذذذ‪ ٞ‬حُلٔذذذذذذذذذذذذذذخص طـ‪٤٤‬ذذذذذذذذذذذذذذَ ر٘‪٤‬خط‪ٜ‬ذذذذذذذذذذذذذذخ رل‪٤‬ذذذذذذذذذذذذذذغ‬
‫طلوي حُٔ٘خػش حٌُٔظٔزش ٓخروخ ً ‪ٟ‬ي‪ٛ‬خ‪.‬‬

‫ك‪ َّٝ٤‬حإلٗلِ‪ِٗٞ‬ح ‪ٍٞٛ‬س ٓـ‪٣َٜ‬ش رخَُٔ‪ِ ٣‬ش حإلٌُظَ‪٤ٗٝ‬ش ×‪623333‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وقد عقدوا اتفاقاً ضدنا‪ ،‬وشكلوا آناداً ال يتجزأ ‪ٚ‬نُّوه حلقة (فالداير)‪ ،‬وتعاىدوا على أف يكونوا سلسلة‬
‫أماف دفاعية ضدنا ‪٥‬نن احملدثٌن للتخريب واألمراض‪ ،‬منذ دخولنا ا‪ٛ‬نسم عن طريق األنف أو الفم‪.‬‬
‫‪ -‬إذف ًبّ إحكاـ سد ىذه الثغرة أيضاً‪.‬‬

‫ سنحاوؿ يا سيدي ُب سبيل ‪٠‬ندكم العظيم حّت النهاية‪.‬‬‫تعرب عن صدقك وإخبلصك‪ ...‬فهذه اللوزات‬
‫ ال يا عزيزي الطيب أردت فقط أف أ‪ٚ‬نع كلماتك اليت ٍّ‬‫ذات العناصر اللمفية تنشط لدى ٕناسها مع األجساـ الغريبة وا‪ٞ‬نستضدات اليت نطلقها عليها‪ ،‬فإف دخلت‬
‫ا‪ٛ‬نسم وكما أخربين آبائي‪ ،‬تنتج ‪ٟ‬نا أضداداً‪ ،‬ولكن ّنرور الزمن وبعد قياـ جيوشنا ا‪ٛ‬نرارة ُّجماهتا ا‪ٞ‬نتكررة‪،‬‬
‫سوؼ تفقد ىذه اللوزات قدرهتا الدفاعية‪ ،‬وتصبح نفسها مركزاً لنا نسميو قلعة ا‪ٝ‬نمج‪.‬‬
‫ ىتف ا‪ٛ‬نمع وارتفعت األصوات ودوت األرجاء با‪ٟ‬نتافات (‪٪‬نيا اإلمرباطور‪٪ ..‬نيا اإلمرباطور ولتسقط‬‫قبلع اللوزات‪ )..‬صدحت األبواؽ وساد الصمت‪.‬‬
‫ وبعد‪ ..‬قد تصبح ىذه اللوزات بؤرة لتخريبنا األوؿ فسرعاف ما تلتهب بشكل حاد‪ ،‬وسنسبب لذلك‬‫ا‪ٛ‬نسم آالماً حادة‪ ،‬وصعوبة أثناء البلع‪ ،‬وارتفاعاً ُب ا‪ٜ‬نمى‪ ،‬وشعوراً دائماً بالوعكة‪ ،‬وعندىا سيقوـ صاحبها‬
‫باستئصا‪ٟ‬نا‪ ،‬كما ىو معروؼ‪ ،‬وستصبح لنا ا‪ٛ‬نبهة الفموية ثغراً مفتوحاً أبدياً‪ ،‬ولو ٓب نتمكن من احتبلؿ‬
‫إمرباطورية الكبد العظيمة‪ ،‬ولكن نضرب ضربتنا وهنرب‪ ،‬إذف ىيا انتشروا ولًنجع كل مرابط إٔب حدوده‪،‬‬
‫وليأتنا بأخبار تسرنا‪ ،‬وعبلئم تقدُّـ لقواتنا‪ ،‬تُفرحنا‪.‬‬
‫وانتشرت ا‪ٛ‬نراثيم ُب كل مكاف تنتظر ثغرة تدخل منها‪.‬‬
‫ٓنت األظافر وبٌن األسناف واألشعار وٓنت اإلبط وبٌن األصابع‪.‬‬
‫وكمنت "الكثًن منها" على رؤوس مدببة وحادة ُب الغرفة إذ فور اصطداـ أي عضو ُّا ستكوف وسيلة‬
‫إلدخا‪ٟ‬نم ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬دوف عناء ومقاومة القبلع ا‪ٞ‬نناعية ا‪ٞ‬ننتشرة ُب الثغور العينية واألنفية واألذنية والفموية‪.‬‬
‫وقد وردت ُب ا‪ٞ‬نخططات السرية خرائط لتوزيع القوات ا‪ٛ‬نرثومية منها‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حهظَحم حُلي‪ٝ‬ى‬
‫وبعد أسبوع جاء البشًن ِنرب يَ ُسُّر اإلمرباطور جرثوـ‪ ،‬حيث ٕنكنت بعض الكتل ا‪ٛ‬نرثومية الضخمة من‬

‫التسلل عرب أحد البثرات‪ ،‬واستوطنت لتنشئ ‪٣‬نلكة عظيمة على أكتاؼ ا‪ٝ‬نبليا ومدخراهتا ا‪ٜ‬نيوية‪ ،‬وكاف‬
‫ضابطاً يافعاً فقاؿ‪:‬‬
‫سيدي اإلمبراطور العظيم جرثوـ‪ ،‬بعثين إٔب حضرتكم ا‪ٞ‬نوقرة خادمكم ا‪ٞ‬نلك ُجريثم‪ ،‬أحد قادة ا‪ٛ‬نبهة‬

‫ا‪ٛ‬نلدية جهة ال ِر ْجل سابقاً‪ ،‬وعبد عتبتكم العظيمة‪ ،‬وىو ‪٪‬نتاج إٔب عونكم ومددكم الذي ال ينضب‪ ،‬وال‬
‫يثين عز‪٬‬نتو َعدد وعُدد‪.‬‬
‫ حسناً‪ :‬قل لو‪ :‬اليوـ سيتشرؼ بقدومي مع جيشي اإلمرباطوري العظيم‪.‬‬‫ وأي ساعة سيتم تشريف ‪٣‬نلكتنا بقدومكم؟‪.‬‬‫ بالطبع ليبلً وبعد نوـ الضحية‪ ،‬حيث ال يستيقظ إال وكافة جنودنا منتشروف ُب كل مكاف‪ ،‬وسنتمكن‬‫ّنا لدينا من أسلحة فتاكة و‪ٚ‬نوـ من القضاء على كل عدو‪.‬‬
‫وُب تلك الليلة قدـ اإلمرباطور جرثوـ ّنوكب مهيب ٓب تشهد أرض قارة الساؽ مثلو‪ ،‬وٕنّت ا‪ٛ‬نرٖنة‪،‬‬
‫واستشرى ا‪ٛ‬نيش اإلمرباطوري ُب أراضي الساؽ الواسعة‪ ،‬وٓب يعلم الضحية أف زائريو ليسوا ككل مرة‪ ،‬فأ‪٨‬نل‬
‫تلك البثرة حّت تورمت‪ ،‬وقامت األرض وقعدت إثر ا‪ٜ‬نروب الطاحنة بٌن ا‪ٛ‬نيش اإلمرباطوري ا‪ٛ‬نرثومي‬
‫وخفر ا‪ٜ‬ندود من الكريات البيض وعوامل ا‪ٞ‬نناعة‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫طلو‪٤‬وخص ػٖ آُ‪٤‬ش حُيكخع‬
‫ سيدي اإلمبراطور العظيم‪ ،‬لقد ٕنكنا من أسر عدد كبًن من الكريات البيض واستجواُّا‪ ،‬وقد‬‫استجابت لنا وىي راضخة ال تطلب سوى النجاة‪ ،‬ىل ٓنب حضرتكم ‪ٚ‬ناع أقوا‪ٟ‬نا؟‪.‬‬
‫ نعم أحضروىا‪ ..‬ولكن احذروا الرتياؽ‪ ..‬ولو كانت خائفة ضعيفة‪ ،‬أحضرت الكرية البيضاء ا‪ٞ‬نسكينة‬‫ُمقيدة ّنئات العناصر ا‪ٛ‬نرثومية‪ ،‬وُب حضرة اإلمرباطور العظيم قاؿ ‪ٟ‬نا‪ :‬أخربينا عن أسلحة جيشكم‬
‫الدفاعي‪.‬‬
‫تكوف ا‪ٛ‬نيش من أمثإب من الكريات البيض‪ ،‬وتشكلت أنواع األسلحة الفتاكة فيها‪ ،‬ومنها‬
‫ موالي ّ‬‫ضروب احتوت ُب ىيوالهتا على حبيبات عديدة‪ٟ ،‬نا دورىا ُب حل جيشكم ا‪ٛ‬نرثومي الرىيب ؤنريبو‪.‬‬
‫ويطلق على ىذه الضروب ا‪ٝ‬نطرة عليكم اسم الكريات احملببة‪ ،‬وىذه ا‪ٜ‬نبيبات إما أف تكوف حامضية أو‬
‫أساسية قاعدية‪ .‬ومنها ما يكوف ‪١‬نباً للحمض واألسس فتسمى العدالت‪.‬‬
‫ وما ىي نسبة توزيعها با‪ٛ‬نيش عندكم؟‪.‬‬‫ تؤلف العدالت أكثر األعداد بنسبة ‪ %65‬ومن ٍب تليها اللمفاويات بنسبة ‪ %25‬فالوحيدات ‪%7‬‬‫فا‪ٜ‬نمضات ‪ %3‬أما األُسسات فبل أراىا إال نادراً‪.‬‬
‫ وما ىو العطاء الذي تتقاضونو أثناء خدمتكم با‪ٛ‬نيش األبيض ىذا؟‪.‬‬‫ منذ خرجت إٔب الوجود وقد ألفيت آبائي يقوموف ُّذه ا‪ٞ‬نهمة الدفاعية واستتباب األمن‪ ،‬وقد أخذوا‬‫علينا موثقاً عظيماً بالسًن على خطاىم‪.‬‬
‫ وكم ىي مدة ا‪ٝ‬ندمة ‪ٟ‬نذه العناصر؟‪.‬‬‫ احملببات وىي األكثرية‪ ،‬ال تعيش سوى اثنيت عشرة ساعة‪ٍ ،‬ب هتاجر من الدـ إٔب األنسجة‪ُ ،‬ب رحلة‬‫ال تعود منها إٔب الدـ أبداً‪ ،‬وأما اللمفاويات‪ ،‬وىي األشد خطراً عليكم‪ ،‬فمنها ما ‪٬‬نضي من‬
‫‪15-11/‬يوـ‪ /‬با‪ٝ‬ندمة اإللزامية‪ ،‬ومنها ما يعيش سنوات‪ ،‬وىي مسؤولة عن مقاومتكم على ا‪ٜ‬ندود‬
‫ا‪ٝ‬نلوية‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ أين تتوالدوف وتتكاثروف‪ ،‬فالدـ مكاف عمل وليس مكاف رفاىية واستجماـ؟‪.‬‬‫ أمهاتنا األرومات خبليا ُب نقي العظاـ‪ ،‬وىناؾ نتخلق خلقاً بعد خلق حّت ننضج‪ ،‬وال ترى ُب الدـ‬‫احمليطي إال الكريات الناضجة‪ ،‬أما أسبلفها من الكريات الفتية‪ ،‬فبل تشاىد ُب الدـ احمليطي إال ُب ا‪ٞ‬نرض‬
‫الذي يقاؿ لو ابيضاض الدـ‪ ،‬وىو سرطاف دموي‪ ،‬نتكاثر فيو تكاثراً ورمياً‪ ،‬ون ٍّ‬
‫شكل عشرات األلوؼ أو‬
‫مئاهتا بدؿ حوإب سبعة آالؼ ُب ا‪ٞ‬نليمرت ا‪ٞ‬نكعب الواحد من الدـ؟‪.‬‬
‫ ولكن أفادت جنودي أف أعدادكم مثل ذلك اآلف فهل ضحيتنا مصاب بسرطاف الدـ؟‪.‬‬‫ ال يا سيدي‪٫ ،‬نتلف السرطاف عن ىذا التكاثر الذي تشاىدونو ُب كثًن من األ‪ٙ‬ناج التابعة ‪ٛ‬نيوشكم‬‫‪ٚ‬نوكم عدـ وجود خبليا فتية بيننا‪،‬‬
‫ا‪ٛ‬نرثومية‪ ،‬حيث تستنفر قواتنا لدى تواجدكم فيزداد عددىا‪ ،‬أٓب تبلحظ ّ‬

‫وذلك خبلؼ السرطاف الدموي‪.‬‬

‫ بلى بلى‪ ..‬وما ىي الصبلحيات لكم عن باقي مكونات الدـ؟‪.‬‬‫ أوكلت إلينا مهاٗنتكم‪ ،‬وأعطينا القدرة على االنسبلؿ من جدراف الشعًنات إٔب األنسجة‪ ،‬بفضل‬‫أرجل كاذبة و‪٨‬نية ونستطيع البلعمة وقذؼ الرتياؽ‪ ،‬ولوال القيود ألريت جنابكم عرضاً ‪ٟ‬نا‪.‬‬
‫ ما ىو السبلح الذي تستخدمونو بعد البلعمة؟‪.‬‬‫ ‪٬‬نكننا بلع أعداد كبًنة منكم والقضاء عليها‪ّ ،‬نا ٓنويو أجسامنا ا‪ٟ‬نيولية من حبيباهتا أو جسيماهتا‬‫ا‪ٜ‬نالّة من أنز‪٬‬نات ‪٢‬نربة ألجسامكم ا‪ٛ‬نرثومية‪.‬‬
‫ إذف‪ ...‬أيها النواب أحضروا خرباءنا ا‪ٞ‬نختصٌن ليدرسوا ا‪ٞ‬نكونات ىذه‪ ،‬للقياـ بصنع مضادات‪..‬‬‫ولكن أين مراكز ْنمعاتكم؟‪ٓ .‬ب ٔنربينا‪.‬‬
‫ إننا ننتشر ُب كل مكاف من جسم اإلنساف‪ ،‬وخصوصاً ُب ا‪ٛ‬نبهات والثغور ا‪ٞ‬نعرضة ‪ٟ‬نجماتكم‪.‬‬‫‪ -‬أعين ما ىي قبلعكم ا‪ٜ‬نصينة ُب طريقنا إٔب الكبد أيتها ا‪ٞ‬نرا ِوغة؟‪.‬‬

‫ ال أعلم يا سيدي سوى واليات العقد اللمفاوية الواقعة ُب أعلى الفخذ عند انثناء البطن‪ ،‬وكذلك‬‫ٓنت اإلبط تقع واليات وخطوط متقدمة جداً ليس بعدىا دفاع سوى الكبد‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫والتفت االمرباطور إٔب قادة ا‪ٛ‬نبهات وخاطبهم‪ ،‬إذف علينا بتكثيف ا‪ٟ‬نجمات على تلك الواليات‬
‫وجهوا قواكم إٔب ىناؾ ىيا‪ .‬و ِ‬
‫أنت جزيت خًناً عن ا‪ٞ‬نعلومات‬
‫واستعمارىا‪ ،‬ال ب ّد من النصر عليها‪ .‬ىيا ٍّ‬
‫ا‪ٟ‬نامة ىذه‪.‬‬

‫***‬

‫فً ٔمً اٌؼظاَ ذرخٍّك اٌىشٌاخ اٌذِ‪ٌٛ‬ح‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُ‪ٜ‬ل‪٤‬لخص ‪ٓٝ‬ي حُـَف‬
‫وجاء عنصر جرثومي يلهث‪ :‬سيدي‪ :‬سيدي اإلمبراطور العظيم‪ ..‬توجهت صفيحات من الدـ ‪٥‬نو‬
‫البثرة‪ ،‬وىي تسد اآلف علينا طريق ا‪ٟ‬نروب‪.‬‬
‫التفت اإلمرباطور ‪٥‬نو األسًنة وقاؿ‪:‬‬
‫‪ -‬وكيف ذلك أيتها الكرية البيضاء؟‪.‬‬

‫لطشج اٌذَ ذثذ‪ٌٍٕ ٚ‬اظش ِعشد عائً أؼّش‪ٌ ،‬ىٕ‪ٙ‬ا ذظ‪ٙ‬ش ذؽد اٌّع‪ٙ‬ش ِؽرشذج تّالٌٍٓ اٌىشٌاخ ؽافٍح فً ِائغ ِائً‪ .‬وشٌاخ اٌذَ‬
‫اٌؽّشاء ذٕمً األوغعٍٓ‪ٚ ،‬اٌىشٌاخ اٌثٍغ ذ‪ٙ‬اظُ أي شًء ٌغض‪ ٚ‬اٌعغُ ِٓ اٌخاسض؛ ‪ٚ‬ذٕمً اٌّظ‪ٛ‬سج أ‪ ٚ‬اٌثالصِا (اٌمغُ اٌغائً)‬
‫ِؼظُ شأً أوغٍذ اٌىشت‪.ْٛ‬‬

‫ موالي ىذه الصفيحات من ىندسة التحكيمات وىي مسا‪ٞ‬نة‪ ،‬ولكنها توقف النزؼ من الوعاء‬‫ِ‬
‫سد‬
‫ت إليها مهمة إحكاـ ٍّ‬
‫الدموي‪ ،‬وذلك بفضل خاصتٌن مهمتٌن ‪ٟ‬نا و‪٨‬نا‪ :‬اللصوؽ والتكتل‪ .‬وقد أُوكلَ ْ‬
‫الثغرة‪ ،‬لئبل ينساب منها الدـ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ ا‪ٞ‬نخرب‪ :‬ولكن يا سيدي ىذه الصفيحات ما إف أصبحت بتماس ا‪ٞ‬ننطقة ا‪ٞ‬نصابة حّت أخذت ترؽ‬‫ُ‬
‫وتتسع وتنقص ثخانتها‪ٍ ،‬ب بدأت باالضمحبلؿ‪ ،‬فانطلقت من جراء تضحيتها بنفسها مواد ‪٢‬نتلفة‪،‬‬
‫أحدثت تضييقاً ُب الوعاء ا‪ٞ‬نصاب وما ‪٩‬ناوره‪ ،‬وىي ال تزاؿ تعمل بانسجاـ وتناسق ُب سبيل إيقاؼ النزؼ‪.‬‬
‫ ال ٔنف يا صغًني فإننا نفكر باقتحاـ الكبد‪ ،‬فبل تفكر بالنجاة وا‪ٟ‬نروب‪ ،‬دعها وشأهنا‪ ،‬ىيا توجهوا‬‫ألؤب واليات العقد اللمفاوية‪ .‬ىيا‪...‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُؼوي حُِٔلخ‪٣ٝ‬ش‬
‫وىناؾ‪:‬‬
‫أفادت وحدات االستطبلع أف ىذه القبلع اللمفاوية معدة بأحدث األسلحة الفتاكة بعآب ا‪ٛ‬نراثيم‪ ،‬وقد‬
‫حشدت فيها أعداد كبًنة من الكريات البيض‪ ،‬وىي الطريق الوحيد ألحشاء ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬وال طريق آخر‪.‬‬

‫اٌىشٌاخ اٌثٍؼاء فً ِشاوض٘ا واٌع ْٕذ اٌّشاتؾ فً اٌمالع ذظ ُّذ اٌعشاشٍُ ‪ِٚ‬ا ذفشصٖ ِٓ اٌغّ‪ َٛ‬اٌماذٍح‬

‫فقاؿ االمبراطور‪٩ :‬نب تكثيف ا‪ٟ‬نجمات بشكل كبًن‪.‬‬
‫قائد قلب ا‪ٛ‬نبهة‪ :‬ولكنها يا سيدي االمرباطور العظيم تقذؼ بالرتياؽ مسافات رىيبة‬

‫(‪)1‬‬

‫وال نستطيع‬

‫االقرتاب‪ ،‬فضبلً عن خاصيتها للبلع فإهنا تستطيع أف تبلع عشرات ا‪ٛ‬ننود ا‪ٛ‬نرثومية بلحظة وتذيبهم وكأهنم‬
‫ما كانوا‪.‬‬
‫(‪ًٔ )1‬خ ‪ ٢ٛ‬حُٔٔخكش ر‪ ٖ٤‬حألٍ‪ٝ ٝ‬حُؤَ ك‪ٔ٤‬خ ُ‪ ٞ‬هخٍٗخ ر‪ ٖ٤‬كـْ حٌَُ‪٣‬ش حُز‪٠٤‬خء حٌَُٔ‪ٓ ٝ‬ظَ‪ٝ ١‬كـْ حإلٗٔخٕ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫يابس من ا‪ٞ‬ندخرات‪ .‬فيجب‬
‫ ىل جبنت؟!‪ .‬فالطريق خلفنا مسدودة‪ ،‬وٓب يرتؾ جنودنا‬‫َ‬
‫أخضر وال َ‬
‫القتاؿ حّت النهاية‪ ،‬إما ا‪ٞ‬نوت أو النصر‪.‬‬
‫‪ -‬أمرؾ سيدي‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أ‪ ٍٝ‬حٌُخٍػش‬
‫وُكثٍّفت عمليات ا‪ٟ‬نجوـ وااللتفاؼ وا‪ٞ‬نناورات بأعدادىم البليونية من ا‪ٛ‬نراثيم‪ ،‬حّت ًبّ إحداث ثغرة ُب‬
‫ُخريات واهنزامها‪ ،‬لضعف‬
‫القلعة اللمفاوية األـ‪ ،‬واستسلم عدد من الكريات البيض‪ ،‬إثر انسحاب أ ْ‬
‫اإلمدادات الغذائية‪ ،‬واضطراب حركة الدـ والعمل‪.‬‬
‫ًبّ احتبلؿ القلعة وإجبلؤىا من كل عدو‪.‬‬

‫أحد عناصر رجاؿ االستخبارات ا‪ٛ‬نرثومية يقوؿ‪ :‬سيدي اإلمبراطور العظيم‪،‬‬
‫وىنا وصل اإلمرباطور ُ‬

‫وصلتنا برقيات من كافة ا‪ٛ‬نبهات ا‪ٜ‬ندودية والثغور بأخبار تزيد ُب سروركم‪ ،‬إثر انتصاراتكم الكربى‪،‬‬
‫واحتبللكم للعقدة اللمفاوية‪ ،‬وفتح الطرؽ إٔب األحشاء‪.‬‬
‫ وماذا قالوا؟‪.‬‬‫ قالوا يا سيدي‪ :‬أف القلعة العينية أصابوىا إثر ضرباهتم ا‪ٛ‬نبارة‪ ،‬بفرط ٓنسس حّت ا٘نرت‪ ،‬وىيجوا‬‫مكامن الغدد الدمعية فجعلت تفرز دوف نظامها الدفاعي ضدنا‪ ،‬وكذلك وصلت قواتنا ُب ا‪ٛ‬نبهة األنفية إٔب‬
‫الغبللة ا‪ٞ‬نخاطية‪ ،‬وأحدثت ما أحدثت من ٔنريب ُب جاىزيتها‪ ،‬حّت كادت تكتم أنفاس الضحية لوال فتحة‬
‫الفم‪.‬‬
‫وأحدثت قوات ا‪ٛ‬نبهة الفموية طيفاً واسعاً من األ‪ٙ‬ناج ُب قبلع اللوزات‪.‬‬
‫وٗنيعهم ينتظروف أوامركم السنِية‪ ،‬وإرشاداتكم العليّة‪ ،‬من بعد ٓنياهتم إلمرباطورنا العظيم‪.‬‬
‫ حسناً‪ ...‬ليكثفوا ىجومهم‪ ،‬ولقاؤنا ُب األحشاء الداخلية‪ٞ ،‬نهاٗنة (الكبد حارؽ قليب وقلوبكم)‪...‬‬‫علي ببعض األسرى من الكريات البيض ألزداد معلومات عنو‪.‬‬
‫تحريات عن تحركات الكبد‪:‬‬
‫وجاء عدد من الكريات مقيدة مسوقة من قبل السجانة ا‪ٛ‬نرثومية‪.‬‬
‫ أنت‪ ..‬ما أخبار الكبد؟‪ .‬أال زاؿ يسيطر على نبع الصفراء ا‪ٟ‬ناضم للطعاـ‪.‬‬‫‪ -‬نعم‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫(ؼ َّ‪ٛ‬ي)‪ ،‬تخاطح فٍش‪ٚ‬عاخ اٌر‪ٙ‬اب اٌىثذ األٌفً ‪ٚ‬اٌثائً ‪ٚ‬اٌعًٍّ‪.‬‬
‫ة اٌر‪ٙ‬اب اٌىثذ ػادجً ِٓ خّط ػذ‪ٚ‬ائً فٍش‪ٚ‬عً ُ‬
‫ٌرَغثَّ ُ‬

‫ وماذا بعد ذلك؟‪ .‬ىل ٓنبٌن ا‪ٞ‬نوت تفتيتاً ىيا‪ ...‬أجييب‪.‬‬‫سيدي الزاؿ الكبد يؤلف مرشحة تتصفى خبل‪ٟ‬نا ‪١‬ناصيل ا‪ٟ‬نضم‪ ،‬وبذلك يزيل كافة (أوالد عمكم)‬
‫السموـ اآلتية مع الطعاـ‪ ،‬و‪٫‬نلي ا‪ٞ‬نيداف من كل غا ٍز أمثالكم‪ ،‬وىو ا‪ٞ‬نخترب الكيميائي الرئيسي ُب جسم‬
‫اإلنساف‪ ،‬ويستطيع القياـ بوظيفتو كمخزف لسكر الدـ الزائد بالتعاوف مع ا‪ٞ‬نعثكلة‪ .‬فضبلً عن أنو مستودع‬
‫‪ٛ‬نميع احملاصيل النهائية‪ُ ،‬نيث يستطيع البدف ا‪ٜ‬نصوؿ عليها ُب اللحظة ا‪ٞ‬نناسبة اليت ‪٪‬نتاج إليها‪ .‬ففي‬
‫ا‪ٝ‬نبليا الكبدية ترتاكم مستودعات الربوتينات الثمينة والشحميات‪ ،‬وخصوصاً ما يسمى بالنشاء ا‪ٜ‬نيواين أو‬
‫مولد السكر الغليكوجٌن‪.‬‬
‫ ىذا ىو حلم أجدادي وآبائي‪ ...‬أكملي ىيا‪ ...‬وكيف تُصنع تلك السكريات‪.‬‬‫ يُصنع ىذا النشاء (الغليكوجين) من السكريات اآلتية مع الطعاـ على شكل نشويات وسكاكر‬‫بسيطة كالبلكتوز والسكروز‪ .‬وغاية ا‪ٟ‬نضم واالمتصاص ا‪ٞ‬نعوي أف تصل أكثر الوحدات بساطة أي‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫أحاديات السكريد‬

‫(‪)1‬‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫إٔب الكبد‪ ،‬وال بد ‪ٛ‬نميع السكريات األحادية من أف تتحوؿ إٔب غلوكوز قبل أف‬

‫تنقلب إٔب الغليكوجٌن‪ ،‬حيث يؤلف ىذا الشكل ا‪ٞ‬نكوثر احتياطياً رائعاً‪ ،‬ومدخراً مثالياً للسكر‪ ،‬يستقر‬
‫على ا‪ٝ‬نصوص ُب الكبد والعضبلت‪ ،‬ويكوف جاىزاً دائماً للتفكك بسرعة‪ ،‬وإطبلؽ الغلوكوز كلما احتاج‬
‫البدف إليو‪.‬‬
‫ وما ىو أقرب الطرؽ إٔب الكبد‪..‬‬‫ ال أدري يا سيدي‪ ،‬فأنا ٓب أغادر القلعة اللمفاوية من يوـ والدٌب‪ ،‬أرابط ُب تلك ا‪ٞ‬ننطقة‪ ،‬واإلمدادات‬‫الغذائية تأتيين جاىزة لتع ّدين ‪ٞ‬نثل ىذه الساعات معكم‪.‬‬
‫‪ -‬خذوىا عين‪...‬‬

‫***‬

‫(‪ ٌَٓ )1‬حُؼ٘ذ ‪ ٌَٓٝ‬حُلِ‪٤‬ذ ‪ ٌَٓٝ‬حُل‪ٞ‬حً‪.ٚ‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ه‪٤‬خٗخص ‪ٝ‬اُ‪ ٠‬أ‪ َٔ٣‬حُٔزَ‪:‬‬
‫أحد العناصر ا‪ٛ‬نرثومية‪ :‬سيدي اإلمبراطور ِ‬
‫قدـ إلينا ا‪ٛ‬ناسوس من أمراء الكريات ا‪ٜ‬نمراء‪.‬‬

‫اٌىشٌاخ اٌؽّشاء فً اٌذَ واٌؼ َّّاي‪ ،‬ف‪ ًٙ‬ذّرض ِٓ اٌعغُ اٌغاصاخ اٌّؼشج شُ‬
‫ذطشؼ‪ٙ‬ا فً اٌشئرٍٓ ‪ٚ‬ذؼ‪ٛ‬د ِٕ‪ٙ‬ا ؼاٍِح ِ‪ٌِّٛ‬ذ األوغعٍٓ رٌه اٌغاص اٌؼش‪ٚ‬سي‬
‫ٌالؼرشاق ‪ٚ‬تماء اٌؽٍاج‪.‬‬

‫ دعوه يدخل‪ .‬ال بد وأف مع ىذا األبلو ما يسرنا‪ ..‬يكفي أنو دوف نواة‪.‬‬‫ موالنا العظيم اإلمبراطور جرثوـ ٓنياٌب ا‪ٜ‬نارة وأشواقي لكم‪.‬‬‫ أىبلً‪ ..‬أىبلً على الرحب والسعة‪ ...‬ماذا عندؾ؟‪.‬‬‫ أحببت زيارتكم لتوطيد وعودكم َنعلي إمرباطوراً على قومي الكريات ا‪ٜ‬نمر إثر انتصاراتكم‪ ،‬فإنك‬‫تعلم يا سيدي أف تعدادنا بلغ ‪ٙ‬نسة وعشرين ألف بليوف مليار كرية ُب دـ ضحيتكم الذي ال يتجاوز‬
‫حجم دمو ‪ /6-5/‬ليرتات بقياساهتم‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وتعلم أف الكثافة السكانية تتجدد كل يوـ ما يعادؿ مائتٌن و‪ٙ‬نسٌن بليوف كرية‪،‬وكل ذلك سأسخره‬
‫‪ٝ‬ندمتكم يا سيدي‪.‬‬
‫ حسناً‪ ..‬فأين أقرب الطرؽ إٔب الكبد من ىنا؟‪.‬‬‫ سيدي‪ ،‬الطريق القريب جداً ىو األحشاء وخصوصاً األمعاء‪ ،‬سوؼ ْند فيها مالذ وطاب لك‪،‬‬‫وستكوف قريباً من الكبد جداً‪ ،‬حيث يتصل مع األمعاء ُب منطقة العفج‪ .‬وبعد أف تتصل القناة الكبدية‬
‫بالقناة ا‪ٞ‬نرارية تصب ُب قناة الصفراء‪ ،‬وىذه تصب ُب أنبورة فاتر‪ ،‬ومنها أيضاً تصل إٔب ا‪ٞ‬نعثكلة‪ ،‬خبلؿ قناة‬
‫فًنسونغ ا‪ٞ‬نعثكلية‪ ،‬وذلك عند ا‪ٜ‬نليمة العفجية الكبًنة‪.‬‬
‫ أيها ا‪ٝ‬نائن‪ ...‬تريد منّا أف نذىب إٔب القناة الصفراوية‪ ،‬ونَػْب ُع الصفراء الذي قضى وأحرؽ أ‪٣‬ناً من‬‫ا‪ٞ‬نخرب بذلك الربكاف األصفر ا‪ٞ‬نهلك‪...‬‬
‫ينج منهم سوى ٍّ‬
‫قبلنا‪ٓ ،‬ب ُ‬
‫‪ -‬ال يا سيدي ال‪ ...‬فصاحب ا‪ٛ‬نسم ٓب يعد يأكل‪ ،‬وقد اختلت ٗنيع وظائف جسمو ّنا فيها الكبد‬

‫ا‪ٞ‬نشغوؿ جداً بوظائف كثًنة وقتالكم ليطردكم خارجاً‪ ،‬والزيادة ُب التحصينات ضدكم‪ ،‬وتعلموف أف هنر‬
‫الصفراء ال يسيل إال بوجود طعاـ‪..‬‬
‫انظر إٔب حالتنا كيف أصبحنا من ا‪ٟ‬نزاؿ وتوقفت حركتنا وتعطلت جراء ذلك‪ ،‬فنفد احتياطي الغذاء‬
‫ونعيش على أملنا بكم يا سيدي اإلمرباطور‪.‬‬
‫ حسناً وما آخر احتياطاتو ضدنا إذاً ؟‪.‬‬‫ لقد زج قواتاً جديدة ‪٥‬نو قبلع ‪ٞ‬نفاوية ٓنت اإلبط كي ال تشكلوا التفافاً عليو‪ ،‬و٘نايةً للرئتٌن والقلب‪.‬‬‫ سوؼ تبقى عندنا ضيفاً ريثما نثق من أخبارؾ ا‪ٞ‬نشكوؾ ُّا‪ ،‬وسنبعث رجاؿ االستطبلع للتأكد من‬‫ذلك سريعاً‪ ،‬قبل أف يكتشف أمر مغادرتك يا صديقنا الطيب أمًن الكريات ا‪ٜ‬نمر‪.‬‬
‫الصدؽ ُب كبلـ ا‪ٛ‬ناسوس األ٘نر‪.‬‬
‫ومن ٍب قامت جراثيم االستطبلع بالتحري والبحث وقد وجد‬
‫ُ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫فً اٌثٕىشٌاط (اٌّؼصىٍح) ذعّؼاخ ػٕم‪ٛ‬دٌح ِٓ اٌخالٌا‪ ،‬ذُؼشف تاٌ ُؼَٕ ٍْثاخ‪ ،‬ذؽ‪ٛ‬ي وشٌاخ ِٓ األٔضٌّاخ اٌثٕىشٌاعٍح‪ٚ ،‬اٌثٕىشٌاط‬
‫ٌفشص أٌؼا ً عائالً ٘اػّاً ل‪ٌّٛ‬اً‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫طٌظ‪٤‬ي ‪ٝ‬ؿز‪ٜ‬خص‬
‫وأمر اإلمبراطور جرثوـ ببعث فرؽ وجحافل ‪٥‬نو القبلع اللمفاوية اإلبطية‪ ،‬والقسم اآلخر جاء معو إٔب‬
‫األمعاء‪ ،‬حيث االقرتاب من إمرباطورية الكبد‪ ،‬وجرت ا‪ٞ‬نعارؾ الطاحنة ُب كلتا ا‪ٛ‬نبهتٌن‪ ،‬وقُتل خلق كثًن‬
‫وش ٍّوه آخروف‪ ،‬واستمات كل من الطرفٌن ُب سبيل غايتو‪ ،‬الكريات البيض ُب سبيل الدفاع عن البدف‪.‬‬
‫ُ‬
‫وا‪ٛ‬نراثيم ُب سبيل ا‪ٜ‬نصوؿ على ا‪ٞ‬ندخرات والنشويات السكرية‪.‬‬
‫أمييب‪ .‬وقد تكوف‬
‫‪ٙ‬نج بكتًني أو ٌّ‬
‫التجمع الصديدي ُب الكبد ‪٬‬نكن أف يسببو ٌ‬
‫ا‪ٝ‬نُراج‪ ،‬أو ّ‬
‫اج‬
‫البكرتيا قد انتشرت إليو من موقع مصاب آخر ُب ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬كالزائدة مثبلً‪ .‬يشيع ا‪ٝ‬نر ُ‬

‫الكبدي األمييب ُب البلداف ا‪ٞ‬ندارية‪ ،‬وقد يكوف مسبوقاً بإسهاؿ حاد‪ .‬وا‪ٝ‬نراجات الكبدية قد‬
‫ُّ‬
‫تسبب ٘نّى وغثياناً وفقداناً ُب الوزف وتضخماً ُب الكبد وأ‪ٞ‬ناً ُب الصدر‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وطلبت إمرباطورية الكبد تراجع قواهتا من القبلع اللمفاوية اإلبطية إٔب القلعة األـ ُب الكبد للدفاع عنها‪،‬‬
‫واستؤب ا‪ٛ‬نناح ا‪ٛ‬نرثومي على القبلع اللمفاوية‪ ،‬ومن ٍب انساح إٔب كافة أعضاء ا‪ٛ‬نسم ‪٬‬نعن فيها ٔنريباً وقتبلً‬
‫وتنكيبلً‪ ...‬والصراع الزاؿ دائراً الحتبلؿ القلعة الكبدية واإلمعاف فيها‪...‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫هزَ حُ‪ٜ‬الى رٔخػخص‬
‫والزاؿ صاحب ا‪ٛ‬نسم ملقى على فراشو يتأوه وينتظر أجلو‪ ،‬وإف ٓب يكن الداء الدائمي يتقلب ظهراً‬
‫لبطن‪ ،‬وجنباً ‪ٛ‬ننب‪ ،‬وحالتو من ٍ‬
‫سيء ألسوأ‪ ،‬وقد وصل إٔب حالة من ا‪ٟ‬نذياف ا‪ٞ‬نريع‪ ،‬ولكن أمو الرحيمة‬
‫تذكرت وصية رسوؿ اهلل ‪ُ ‬نقنة النشاء الشرجية‪ ،‬ففرضت عليو أخذىا‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٓٝ‬خ كيع‪ :‬أَٓع ‪َ١‬م حُ٘ـخس‬
‫يوجو أكرب قوة دفاعية‬
‫دخل ا‪ٞ‬ناء الفاتر احململ بذرات النشاء احمللوؿ فيو إٔب األمعاء‪ ،‬حيث كاف ا‪ٛ‬نسم ٍّ‬
‫إٔب األمعاء الغليظة حيث تتواجد ا‪ٛ‬نراثيم بغزارة‪ ،‬فيتطلب ا‪ٛ‬نسم قوة دفاعية كبًنة لتكبت ىذه ا‪ٛ‬نراثيم عن‬
‫الزيادة والسيطرة واخرتاؽ األمعاء لبقية ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬فما أف جاءت حقنة النشاء حّت غسلت ىذه األمعاء غسبلً‬
‫ص (‪٬‬نتص على‬
‫من كل الفضبلت احململة با‪ٛ‬نراثيم وخاصة بوجود ذرات النشاء اليت ‪ٟ‬نا فعل جاذب ُم ْد َم ّ‬
‫سطح جزيئاتو) لؤلجساـ الغريبة‪ ،‬يساعد على تنظيف ا‪ٛ‬نسم (ا‪ٞ‬نعي الغليظ) من الفضبلت وا‪ٛ‬نراثيم‪،‬‬
‫ويساعد ُب ٔنليص الدـ ا‪ٞ‬نبلمس لؤلمعاء ُب الشعريات الدموية من مواده السميّة الغريبة‪ ،‬وبذلك نشط‬
‫صاحب ا‪ٛ‬نسم‬
‫ا‪ٛ‬نهاز ا‪ٞ‬نناعي وتفرغ ‪ٞ‬نقاومة ا‪ٛ‬نراثيم ُب أ‪٥‬ناء ا‪ٛ‬نسم ا‪ٞ‬نصابة‪ ،‬وٓب ٕنض الدقائق حّت جاءت‬
‫َ‬

‫مغصةٌ قويةٌ‪ ،‬وٓب يعد ‪٬‬نسك الزماـ‪ ،‬وقد ىيأت لو والدتو ا‪ٜ‬ننوف اللوازـ ليفرغ ‪١‬نتويات أمعائو‪ ،‬وخرجت معها‬
‫تلك ا‪ٞ‬نبليٌن من ا‪ٛ‬نراثيم والفضبلت السميّة خارج ا‪ٛ‬نسم‪.‬‬

‫شعر بارتياح ملحوظ وكأف نصف ما كاف بو من آالـ ذىب إٔب غًن رجعة‪ ...‬فأمرتو والدتو ا‪ٜ‬ننوف بأخذ‬

‫حقنة أخرى بعد أف رأت الفرؽ واضحاً‪ ،‬وفعبلً استجاب ‪ٞ‬نا ‪ٞ‬نس من فائدة‪...‬‬
‫وعاود الكرة بتنظيف أمعائو من كل ما ىو ٍ‬
‫مؤذ‪.‬‬
‫وبعد فرتة من النقاىة ًبّ إصبلح ما أفسدت ا‪ٛ‬نراثيم وتقوية ما ضعف إثر التغذية‪ ،‬وغدا ا‪ٞ‬نريض أمٌن‬
‫الشهًن بالديراين‪ ،‬يرفل بالنشاط والقوة والصحة الكاملة والفتوة‪ ،‬وضحكات ابتهاجو ٕنلؤ ا‪ٛ‬نو إثر شفائو‬
‫بعد تلك ا‪ٜ‬نرب الشعواء اليت ٓب ِ‬
‫تبق وٓب تذر عضواً إال وأهنكتو‪.‬‬
‫الخالصة‪:‬‬
‫وىكذا‪ .‬فا‪ٜ‬نقنة الشرجية ّنحلوؿ النشاء‪ٔ ،‬نلص ا‪ٛ‬نسم من الفضبلت وا‪ٛ‬نراثيم ا‪ٞ‬نتواجدة ُب منطقة‬
‫الفضبلت (ا‪ٞ‬نعي الغليظ)‪ ،‬باستجبلُّا إٔب النشاء‪ ،‬وطردىا خارجاً بعملية التغوط‪ ،‬فهي بذلك ذات فائدة‬
‫عظيمة لصحة اإلنساف ُب كافة أمراضو‪ٞ ،‬نا ٓندثو بعد ىذا التنظيف (من السموـ وا‪ٛ‬نراثيم) من قوة وتنشيط‬
‫ُب جهاز ا‪ٞ‬نناعة‪ ،‬وإعادة ا‪ٛ‬نسم لتوازنو السليم الكفيل بدحر ا‪ٞ‬نرض‪ ،‬ودحر العوامل ا‪ٞ‬نمرضة‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪١‬لِ‪ٜٓ ٢‬خد رخٍطلخع ىٍؿش حُلَحٍس‬
‫ُب مركز األُناث للحجامة‪:‬‬
‫إنو صوت ا‪ٟ‬ناتف ىناؾ‪ ،‬ال بد أنو الطبيب العاـ حيث أخذ موعداً ‪ٞ‬نمارسة ا‪ٜ‬نجامة بعد أف تعلمها ُب‬
‫ا‪ٞ‬نستشفى ا‪ٞ‬نع ّد للتدريب‪.‬‬
‫ُ‬
‫ ألو أىبلً وسهبلً بالدكتور ‪٥‬نن بانتظارؾ‪.‬‬‫ لؤلسف اتصلت با‪ٟ‬ناتف ألعتذر لكم عن قدومي‪ ،‬فطفلي الصغًن انتابتو موجة من ارتفاع ا‪ٜ‬نرارة‪،‬‬‫وأكاد أفقده من بٌن يدي‪ ،‬وٓب يتجاوز عمره شهراً واحداً‪.‬‬
‫ أال تعرؼ ا‪ٜ‬نقنة الشرجية؟‪.‬‬‫ نعم‪.‬‬‫‪ -‬ضع فيها ماءً فاتراً يتحملو جسم طفلك وفيو قليبلً من النشاء ا‪ٞ‬نذاب‪ ،‬قدر نصف ملعقة الشاي‪،‬‬

‫ومن ٍب احقنو إيّاىا (عن طريق ا‪ٜ‬نقنة الشرجية)‪ ،‬وِنروج ‪١‬نلوؿ النشاء من جسم طفلك‪ ،‬ستنخفض درجة‬

‫حرارتو فوراً‪ ،‬وىذا أمر ‪٠‬نرب وواقع ‪ٞ‬نسنا فوائده ا‪ٛ‬نمة‪ .‬اآلف وبسرعة احقن طفلك بذلك وسرتى النتائج‬
‫ا‪ٞ‬نفيدة‪.‬‬
‫ السبلـ عليكم‪...‬‬‫ وعليكم السبلـ بالشفاء إف شاء اهلل‪.‬‬‫وبعد ساعة ونصف قَ ِدـ الدكتور يرقص فرحاً وىو يقوؿ‪:‬‬
‫لقد زالت ا‪ٜ‬نرارة هنائياً‪ ،‬جزيتم خًناً بارؾ اهلل فيكم‪ ..‬فرجتم عين ‪٨‬ناً كبًناً وبلحظات ٓب أكن أتوقعها‪.‬‬
‫ومن ا‪ٞ‬نستحيل ا‪ٜ‬نصوؿ على الشفاء ُّذه السرعة باألدوية الطبيّة الكيماوية‪ .‬ح ّقاً إنو لعبلج شبو معجزة ٓب‬

‫سأفرج ‪٨‬نومكم با‪ٜ‬نجامة‪ ،‬شكراً لكم على نصيحتكم الغالية وجزى اهلل‬
‫يتوصل الطب أبداً ‪ٞ‬نثيلو‪ .‬لذا ّ‬
‫الذي أحياىا عنّا خًن ا‪ٛ‬نزاء‪.‬‬

‫***‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪٣َ١‬وش حُظيح‪ ١ٝ‬رخُلو٘ش حَُ٘ؿ‪٤‬ش‬
‫إذا شكوت من صداع‪ ،‬أو ارتفاع ُب درجة ا‪ٜ‬نرارة‪ ،‬أو من ٘نى سواءٌ كانت خفيفة أـ شديدة‪ ،‬أو‬
‫شكوت من التهاب أي عضو من األعضاء على اختبلؼ العامل ا‪ٞ‬نؤدي لبللتهاب‪ ،‬أو تأ‪ٞ‬نت من مغص‬
‫معدي معوي‪ ،‬أو عانيت من كثرة الغازات وأصيبت أمعاؤؾ أو معدتك بالتقرحات‪ ،‬أو زارتك نزلة صدرية‪،‬‬
‫سم كاف‪ ،‬فسرى بدمك ال ‪ٚ‬نح اهلل‪ ،‬أو‬
‫أو حلت بك آالـ ظهرية أو مفصلية‪ ،‬أو تعرض جسمك ألي ٍّ‬
‫عانيت من عسر ىضم أو إمساؾ‪ ،‬أو كاف ىناؾ كسل ُب عمل الكبد‪ ،‬واندفاعات جلدية‪...‬‬
‫عندىا اذكر حديثو ‪« ‬إف أفضل ما تداويتم بو الحقنة‪ ،‬وىي تعظّم‬

‫(‪)1‬‬

‫البطن وتنقي داء الجوؼ‪،‬‬

‫وتقوي البدف‪ .»...،‬واتبع ما سنذكره لك بدقة‪:‬‬
‫‪ -1‬يُؤخذ ليرت من ا‪ٞ‬ناء الصاّب للشرب النقي الفاتر بدرجة حرارة مقبولة الدؼء‪ ،‬ويوضع ُب وعاء‬
‫نظيف‪.‬‬
‫‪ -2‬تؤخذ نصف ملعقة طعاـ من نشاء القمح ا‪ٛ‬ناؼ‪ ،‬فإف ٓب يتوفر فنشاء ال ُذرة‪ ..‬وىو أوؿ من نصح‬
‫سره‪.‬‬
‫بو فضيلة العبلمة الكبًن ‪١‬نمد أمٌن شيخو قدٍّس ّ‬
‫‪ُ -3‬حل بكأس شاي مليء با‪ٞ‬ناء الصاّب للشرب النقي بدرجة حرارة طبيعية "ليس فاتراً"‪ ،‬وذلك ليتم‬
‫توزيع وتبعثر جزيئات النشاء با‪ٞ‬ناء دوف أف تصبح ُىبلماً با‪ٜ‬نرارة وىذا ما يعيق توزع ا‪ٛ‬نزيئات وتبعثرىا‪.‬‬

‫‪ -4‬يُسكب كأس معلّق النشاء ُب الوعاء ا‪ٞ‬نملوء لنصفو أو أكثر با‪ٞ‬ناء الفاتر‪ٍ ،‬ب يُعبأ مستودع ا‪ٜ‬نقنة ّناء‬

‫الوعاء ا‪ٞ‬نضاؼ إليو النشاء‪.‬‬

‫‪ -5‬تعلق ا‪ٜ‬نقنة على ارتفاع يُقارب ‪1.5/‬مرت‪ ../‬ويُدىن رأس أنبوب ا‪ٜ‬نقنة بقطرات من زيت الزيتوف أو‬

‫غًنه من الزيوت النباتية‪.‬‬

‫‪ -6‬يستلقي ا‪ٞ‬نريض مضطجعاً على جنبو األ‪٬‬نن‪ ،‬بعد أف يكوف قد فتح صنبور ا‪ٜ‬ناقنة لتفرغ ا‪ٟ‬نواء وقليبلً‬
‫من ا‪ٞ‬ناء‪ ،‬ريثما ‪٪‬نل ا‪ٞ‬ناء الفاتر با‪ٜ‬ناقنة‪ٍ ،‬ب يغلق صنبور ا‪ٜ‬ناقنة ويأخذىا عن طريق الشرج‪.‬‬
‫(‪ )1‬طؼظْ‪ :‬طؼط‪ ٚ٤‬حُو‪ٞ‬س‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ -7‬يبقى على وضعو ىذا مضطجعاً على جنبو األ‪٬‬نن حّت تفرغ ا‪ٜ‬نقنة من ا‪ٞ‬ناء ا‪ٞ‬نمزوج بالنشاء‪ ،‬فيغلق‬
‫صنبور ا‪ٜ‬ناقنة‪.‬‬
‫‪ -8‬يبقى ا‪ٞ‬نريض ‪١‬نتفظاً با‪ٞ‬ناء ُب أمعائو قدر اإلمكاف مدة ال تتجاوز (‪11‬ػ‪)15‬دقيقة‪ ..‬واألفضل‬
‫للمريض أف يعود ليأخذ حقنة ثانية مباشرة بعد خروجو من األؤب‪ ،‬حسب التعليمات ا‪ٞ‬نشار إليها سابقاً‪.‬‬
‫مالحظة‪٪ :‬نظر إجراء ا‪ٜ‬نقنة بعد الطعاـ مباشرة‪ ،‬بل على األقل بعد مضي (‪ )4‬ساعات على وجبة‬
‫الطعاـ إال ُب حاالت الضرورة وا‪ٞ‬نرض‪.‬‬
‫فاألفضل قبل الطعاـ‪ ...‬وبا‪ٜ‬ناالت العادية وغًن اإلسعافية فالوقت ا‪ٞ‬نفضل ‪ٟ‬نا قبل النوـ‪ ،‬أو بعد‬
‫االستيقاظ من النوـ‪ ،‬وبذلك ينغسل ىذا ا‪ٞ‬نعي غسبلً‪ ،‬وينشط ا‪ٛ‬نهاز ا‪ٟ‬نضمي وبقية األجهزة‪ ،‬وينجلي‬
‫ا‪ٞ‬نرض عنو بإذف اهلل أصبلً‪.‬‬
‫‪ -9‬أما بالنسبة للصغار فنفس ا‪ٝ‬نطوات ٕناماً‪ ،‬إال أف الكمية ا‪ٞ‬نأخوذة من الوعاء ّنستودع ا‪ٜ‬نقنة تق ّدر‬
‫على حسب ا‪ٞ‬نناسب لوزف الطفل ليُعطى أيضاً ما ‪٩‬نعلو يشعر باالمتبلء فقط‪ ،‬تستعمل ا‪ٜ‬نقنة ا‪ٞ‬نضغوطة‬
‫باليد ذات ا‪ٜ‬نجم الصغًن وا‪ٞ‬نشرتاة من الصيدلية الستعما‪ٟ‬نا لؤلطفاؿ(‪.)1‬‬

‫***‬

‫(‪ )1‬حٗظَ حُ‪ٜ‬للش ‪ٌٛ ٖٓ /34/‬ح حٌُظخد‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫اٌفظً اٌشاتغ‪:‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫صٌد اٌخش‪ٚ‬ع‪ :‬ؽة شؼثً أَ ؽة ٔث‪ٛ‬ي (ٔظشج ػاِح)‪.‬‬
‫ذغاؤي ‪ٚ‬اسد‪.‬‬
‫األشش إٌفغً اٌّعذي ف‪ٛ‬ق إٌفغ اٌثذًٔ‪.‬‬
‫‪ ‬قصة واقعية واعرتافات صادقة‪.‬‬
‫االعرخذاَ اٌّعذي إٌّرط ٌضٌد اٌخش‪ٚ‬ع اٌشافً تارْ هللا ذؼاٌى‪.‬‬
‫ِالؼظاخ ٘اِح‪.‬‬
‫ذؽزٌشاخ ٘اِح‪.‬‬
‫قصص من صميم الواقع‪:‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫قبل العملية ا‪ٛ‬نراحية (استئصاؿ مرارة)‪.‬‬
‫دمامل خطرة وصداع مزمن‪.‬‬
‫السجٌن التائب‪.‬‬
‫ال أريد ‪٠‬ناملة الكتم شديد‪.‬‬
‫طنٌن األذف والضغط ا‪ٛ‬نوي‪.‬‬
‫انسداد ُب القناة الدمعية‪.‬‬
‫طبيب يهودي‪.‬‬
‫قرحة وال أكل‪ ،‬أـ أكل وال قرحة!‪.‬‬
‫ساحرة اسرتالية‪.‬‬
‫((نفحة قدسية)) ِٓبَ األمراض؟‪ .‬وللسعادة خلقنا!‪.‬‬
‫توبة صادقة مع صدقة أسرع ا‪ٜ‬نلوؿ‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ُ‪٣‬ض حُوَ‪ٝ‬ع‪:‬‬

‫‪١‬ذ ٗؼز‪ ٢‬أّ ‪١‬ذ ٗز‪١ٞ‬‬
‫((ٗظَس ػخٓش))‬

‫ط٘ٔ‪ٗ ٞ‬ـَس حُوَ‪ٝ‬ع رٌَ٘ رَ‪ٝ ١‬طِوخث‪ ٢‬ك‪ ًَ ٢‬حألٍح‪ ٢ٟ‬حُظ‪ ٢‬ط‪ٝ َٜٔ‬طظَى ‪ٝ‬هخ‪ٛ‬ش ك‪ ٢‬حألٍح‪ ٢ٟ‬الُوِ‪ِ٤‬ش حُو‪ٜٞ‬رش‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫استعمل ىذا الزيت تواتراً بٌن ا‪ٞ‬نسلمٌن‪ ،‬نقبلً عن الصحب الكراـ من رسوؿ اهلل ‪ ،‬ولكن تبدؿ‬
‫كعبلج ُب الطب العريب دوف نَ ْسب‬
‫استخدامو فغدا يستخدـ بشكل عشوائي دوف قانوف‪ ،‬وتناقلتو األجياؿ‬
‫ٍ‬

‫عظمة اكتشافو لرسوؿ اهلل ‪ ‬كسنّة نبوية‪ ،‬ومن ٍب ٓنوؿ ا‪ٞ‬نسلموف عن الطب النبوي إٔب الطب الكيماوي‪،‬‬
‫ودارت األياـ دورهتا ليعود ا‪ٜ‬نق إٔب نصابو‪ ،‬والكشف ا‪ٞ‬نعجز إٔب صاحبو ‪ ،‬عن طريق سليل ‪٠‬نده احملمدي‬
‫‪١‬نمد أمٌن شيخو قدٍّس سره‪.‬‬
‫العبلّمة ا‪ٛ‬نليل ّ‬
‫وقالوا قديماً في زيت الخروع‪:‬‬

‫ ‪٪‬نلل الرياح واألخبلط الباردة‪.‬‬‫ يزيل الصداع والفاِب واللقوة وعرؽ النسا دىناً وشرباً‪.‬‬‫ ‪٫‬نرج البلغم واألخبلط اللزجة برفق ويدر ا‪ٜ‬نيض و‪٫‬نرج ا‪ٞ‬نشيمة‪.‬‬‫ دىنو يلٌن كل صلب‪.‬‬‫ ‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة البواسًن (شرباً) ودىناً لداء الثعلب والقوايب وا‪ٜ‬نزاز والكلف‪.‬‬‫ وقاؿ الدمشقي فيو‪( :‬نافع من ا‪ٝ‬ناـ واألبردة وكذا دىنو‪ ،‬وىو أبلغ ا‪ٞ‬نلينات يلٌن كل صبلبة ضماداً‬‫وشراباً )‪.‬‬
‫ وقاؿ الرازي‪ :‬يلٌن الصبلبات إذا تضمد بو‪.‬‬‫ا‪ٞ‬نسهبلت وا‪ٞ‬نلينات‪ ،‬ولذا يستخدـ قبل التصوير الشعاعي(‪.)1‬‬
‫‪ -‬وىو من أفضل ٍّ‬

‫مطهر للجلد‪ ،‬ملطف للتهيجات االلتهابية‪ٍّ ،‬‬
‫مغذ للشعر‪ ،‬مزيل للتضخمات القرنية (يبوسات‬
‫ وىو ٍّ‬‫جلدية‪ ،‬مسامًن‪ ،‬ثآليل)‪.‬‬
‫ وقاـ األقدموف بوصفو نتيجة ْنارُّم وخربهتم العملية ومبلحظاهتم السريرية العيانية‪..‬‬‫وصف (دسقوريدس) الشجرة (شجرة ا‪ٝ‬نروع) ٍب تابع‪ ..‬ومنها يعتصر الدىن ا‪ٞ‬نسمى اسقس وىو دىن‬
‫ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وىذا الدىن (الزيت) ال يستعمل ُب الطعاـ‪ ،‬غًن أنو نافع ُب السرج وُب أخبلط بعض ا‪ٞ‬نراىم‪ ..‬أما‬
‫دىنو فهو أح ّد وألطف من الزيت الساذج‪.‬‬

‫(‪ٝ )1‬ؿخُزخ ً ٓخ طليع كخالص طلُّٖٔ هزَ حُؼِٔ‪٤‬خص حُـَحك‪٤‬ش رٔزذ ُ‪٣‬ض حُوَ‪ٝ‬ع ‪ٝ‬طظـ‪ً َ٤‬خكش حُظلخُ‪ٗ َ٤‬ل‪ ٞ‬حُظٔخػَ ُِ٘لخء‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ وا‪ٝ‬نروع ا‪ٞ‬نسخن ُب آخر الدرجة الثانية‬‫نافع من ا‪ٝ‬ناـ‬

‫(‪)2‬‬

‫(‪)3‬‬

‫واألبردة‬

‫(‪)1‬‬

‫منق للعرؽ‬
‫مسهل للبطن ٍّ‬
‫‪١‬نلل للرطوبات ملٌن للعصب ٍّ‬

‫وكذا دىنو‪ ..‬أنو أبلغ ا‪ٞ‬نلينات‪ ،‬يلٌن كل صبلبة شرباً وضماداً‪ ..‬لو خاصة‬

‫التلطيف وتقوية األعضاء (وىذه إشارة برفعو لسوية الكبد وصحتو وبقية األعضاء األخرى كجهاز ا‪ٟ‬نضم‬
‫احملرض وتنقية ا‪ٛ‬نسم من السموـ‪ )..‬يسهل البلغم إسهاالً ضعيفاً‪.‬‬
‫وغًنه‪ ..‬نتيجة الفعل ٍّ‬
‫ واإلسهاؿ نافع من اللَقوة ومن وجع ا‪ٞ‬نفاصل إذا كاف من رطوبة‪ ،‬ويورث البدف صحة (ُنفاظو على‬‫صحة األعضاء ووقاية ا‪ٛ‬نسم من األمراض) وىو ‪٪‬ندر ا‪ٜ‬نيض(‪ ،)4‬ينفع الصبلبة‪ ،‬يلٌن العصب وخاصة‬
‫البلغم وينفع من القولنج (‪ٞ‬نا لو من فعل عظيم على جهاز ا‪ٟ‬نضم وعبلج االلتهابات الباطنية) والفاِب‬
‫واللقوة‪.‬‬
‫التأثير الفيزيولوجي‪:‬‬
‫مطري للجلد‪.‬‬
‫* ٍّ‬
‫* مس ّكن‪.‬‬
‫* مهدٍّئ لؤلعصاب‪.‬‬
‫* ‪٢‬نثٍّر للدـ‪.‬‬
‫* يستخدـ ُب حاالت ا‪ٞ‬نغص وآالـ الرأس واالضطرابات ا‪ٟ‬نضمية والتهاب اَّاري البولية والًنقاف‬
‫والزحار‪.‬‬
‫* تستخدـ القشور ُب أمراض الروماتيزـ واآلالـ القطنية وأٓب العصب الوركي‪ .‬أما القشور اَّففة‬
‫فتستخدـ لعبلج أنواع ا‪ٜ‬نمى‪.‬‬
‫* يستخدـ الزيت كمسهل ولعبلج األمعاء ا‪ٞ‬نلتهبة وتسهيل الوالدة‪.‬‬
‫* األوراؽ‪ :‬تسخن وتطبق على صدر األـ ا‪ٞ‬نرضعة كمدر للحليب وعندما تطبق على ا‪ٞ‬نعدة ينشط إفراغ‬
‫ا‪ٜ‬نيض‪.‬‬

‫(‪ٔ٣ )1‬وٖ ػٖ ‪٣َ١‬ن ِٓؿ‪ ٚ‬رخُ٘خ‪ ١‬حُٔخهٖ كظ‪٣ ٠‬ظٔ‪٤‬غ ‪ٝ‬ط‪ٜ‬زق ُِ‪ٝ‬ؿظ‪ ٚ‬هل‪٤‬لش‪ ،‬رل‪٤‬غ ‪َٗ ََْٜٔ َ٣‬ر‪.ٚ‬‬
‫(‪ )2‬حُوخّ‪ ٖٓ :‬هخّ ‪ٝٝ‬رت‪ٝ ،‬هْ ‪ٝٝ‬رت‪.‬‬
‫(‪ )3‬حألرَىس‪ :‬رَى حُـ‪ٞ‬ف‪.‬‬
‫(‪٣ )4‬ليٍ حُل‪ٔ٣ :ٞ٤‬خػي ك‪ ٢‬حُظوِ‪ ٖٓ ٚ‬ىّ حُل‪َٔ٣ٝ ٞ٤‬ػ‪.ٚ‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫األشكاؿ الصيدالنية‪:‬‬
‫ تطبق على الدمامل لينشط انفتاحها‪.‬‬‫ ‪٫‬نفف من النقرس واآلالـ الروماتيزمية‪.‬‬‫ قطرة عينية‪ :‬لعبلج التهاب ا‪ٞ‬نلتحمة والتحسس (التهيج)‪.‬‬‫ رحضات(‪ :)1‬لعبلج اإلمساؾ‪.‬‬‫زيت ا‪ٝ‬نروع مسهل معروؼ‪ ،‬ولو تأثًن كبًن ُب عبلج األمراض ا‪ٛ‬نلدية وتقرحات ا‪ٛ‬نلد وإدرار اللنب‪.‬‬
‫وإلزالة الثآليل‪ :‬تدلك ‪ /21/‬مرة ُب الصباح ومثلها ُب ا‪ٞ‬نساء بزيت ا‪ٝ‬نروع دلكاً جيداً ليدخل الزيت‬
‫داخلها‪ ،‬ولزيادة ‪٧‬نو الشعر عند األطفاؿ‪ ،‬يدلك جلد فروة الرأس مرتٌن ُب األسبوع بزيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬ويبقى‬
‫الزيت فيها طيلة الليل‪ٍ ،‬ب يغسل ويزاؿ عنها ُب الصباح‪ ،‬وبعد الوصوؿ للنتيجة ا‪ٞ‬نطلوبة يُكتفى بإجراء ىذه‬

‫العملية مرتٌن ُب الشهر فقط لصيانة الشعر وجلد الفروة‪.‬‬

‫لعالج النزالت الصدرية‪ :‬يدلك الصدر ّنزيج مكوف من ملعقتٌن من زيت ا‪ٝ‬نروع وملعقة من‬
‫الرتبنتٌن(‪( )2‬من الصيدليات)‪.‬‬
‫و‪٪‬نضر ىذا ا‪ٞ‬نزيج بتسخٌن زيت ا‪ٝ‬نروع أوالً ُب ٘ناـ مائي ٍب يضاؼ إليو الرتبنتٌن بعد ذلك‪ ،‬وُب‬
‫ا‪ٜ‬ناالت ا‪ٝ‬نفيفة يدلك الصدر ُّذا ا‪ٞ‬نزيج مرة واحدة فقط ُب ا‪ٞ‬نساء‪ ،‬وتكرر ىذه العملية ُب ا‪ٜ‬ناالت‬
‫الشديدة ثبلث مرات أثناء النهار‪.‬‬
‫آلالـ القدمين‪ :‬كل من ُ‪٪‬ن ٍّمل قدميو أعباء شديدة أو يشكو من آالـ عليو أف يدلكها ُب ا‪ٞ‬نساء قبل‬
‫النوـ بزيت ا‪ٝ‬نروع‪ٍ ،‬ب يلبس ا‪ٛ‬نوارب ويناـ ُّا حّت الصباح‪ .‬وذلك مرتٌن ُب األسبوع‪ ،‬وُّذه الطريقة تزوؿ‬
‫آالـ القدمٌن إف شاء اهلل‪.‬‬
‫ومن أبرز خصائص ىذا الزيت ا‪ٛ‬نمالية ىو استخدامو كدىاف لتقوية الشعر‪ ،‬وكمضاد لقشرة الشعر كما‬
‫أنو يقاوـ جفاؼ الشعر الذي يتعرض لو بفعل حرارة الشمس أو استعماؿ الصبغات الكيماوية‪ ،‬أو بفعل‬
‫االستحماـ ُب ماء البحر ا‪ٞ‬ناّب‪.‬‬
‫(‪ )1‬سؼؼاخ‪ :‬أ‪ ١‬كوٖ َٗؿ‪٤‬ش‪.‬‬
‫(‪ )2‬اٌرشتٕرٍٓ ‪٣ُ :‬ض ‪ٔ٣‬ظوِ‪ ٚ‬رٌَ٘ ٍث‪ٗ ٖٓ ٢ٔ٤‬ـَ حُ‪ٜٞ٘‬رَ‪ َ٣ٞ١ ،‬حأل‪ٍٝ‬حم‪ ٖٓٝ ،‬حُ‪ٜٞ٘‬رَ حُٔ٘ون‪ٔ٣ ،‬ظويّ ك‪٘ٛ ٢‬خػش حُٔ‪ٞ‬حى حٌُ‪٤ٔ٤‬خث‪٤‬ش ٓؼَ حُٔ‪ٞ‬حى‬
‫حُٔط‪َٜ‬س ‪ٝ‬حُٔز‪٤‬يس ُِـَحػ‪...ْ٤‬حُن‪ًٔ .‬خ ‪ٔ٣‬ظويّ ‪١‬ز‪٤‬خ ً ُِ٘الص حُزَى‪٣ ،‬يُي حُ‪ٜ‬يٍ رِٔ‪٣‬ؾ ٌٓ‪ِٓ ٖٓ ٕٞ‬ؼوظ‪٣ُ ٖٓ ٖ٤‬ض حُوَ‪ٝ‬ع‪ِٓٝ ،‬ؼوش ٖٓ حُظَر٘ظ‪.ٖ٤‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫كما أف زيت ا‪ٝ‬نروع لو مفعوؿ مق ٍو لؤلظافر ‪٣‬نا ‪٩‬نعلها أقل عرضة للتقصف أو للتشققات إذا ما ُدىنت‬

‫بو بصفة منتظمة‪ .‬كما يستخدـ زيت ا‪ٝ‬نروع ُب طبلءات الشفاه ا‪ٞ‬نتشققة‪ ،‬ومرطبات البشرة‪.‬‬

‫‪‬‬

‫وليس ما أتى بو سيدنا ‪١‬نمد ‪ ‬إال سنة األنبياء وا‪ٞ‬نرسلٌن‪ ،‬فلقد علموىا ألقوامهم كسنن نبوية وانتشرت‬
‫بٌن عامة ا‪ٝ‬ن ْلق ‪ٞ‬نا رأوا و‪ٞ‬نسوا من فوائدىا‪.‬‬
‫فلقد ذكر ا‪ٞ‬نصريوف القدماء بذور ا‪ٝ‬نروع والزيت ا‪ٞ‬نستخرج منها فوجدت صور للنبات وبذوره ُب‬
‫نقوشهم‪ ،‬وّنا أف ا‪ٝ‬نروع ليس مستساغاً لؤلكل (كزيت الزيتوف) ولذا فما مصدر ىذا الذكر إال مصدر طيب‬
‫ناجم عن فائدة ‪ٞ‬نسوىا واستحقت عندىم ِ‬
‫الذ ْكر والتخليد وإشارة لذراريهم لفائدة ىذا الزيت ومصدر‬
‫استخراجو‪ ،‬ولكي يستغنوا عن الطب الكيماوي وآثاره ا‪ٛ‬نانبية الضارة وأدويتو‪..‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫طٔخإٍ ‪ٝ‬حٍى‬
‫قد يقوؿ قائل أف حديثو ‪:‬‬
‫«كلوا الزيت وادىنوا بو‪ ،‬فإف فيو شفاء من سبعين داء»(‪ .)1‬أنو ‪ ‬عىن بذلك زيت الزيتوف ال ا‪ٝ‬نروع‪.‬‬
‫إف كنت واقفاً وجاءؾ أمر بالوقوؼ ما قولك بآمرؾ؟!‪.‬‬
‫جاىل بأحوالك‪ ،‬ويتكلم دوف‬
‫أو كنت جالساً وجاءؾ األمر با‪ٛ‬نلوس؟!‪ .‬بالطبع ستقوؿ أنو (كتار غلبة)‬
‫ٌ‬

‫معرفة فقط ليُسمع صوتو ويتدخل فيما ال يعنيو‪ ،‬أليس كذلك؟!‪.‬‬

‫وإال فما معىن كبلمو الزائد دوف فائدة ْنىن وال خًن يرْنى وال تغيًن با‪ٜ‬ناؿ؟!‪.‬‬

‫وحاشاه ‪ ‬أف يكوف بذلك ا‪ٞ‬نقاـ‪ ،‬وترفّع عن ذلك ا‪ٛ‬نهل ‪ٚ‬نواً عظيماً‪ ،‬إذ من ا‪ٞ‬نعلوـ أف زيت الزيتوف‬
‫مأكوؿ شعيب مستساغ ‪١‬نبب‪ ،‬يكثر استعمالو طبخاً ومرخاً عند كافة شعوب األرض‪ ،‬فلِ َم يأمر ‪ ‬بأكلو‬
‫والناس تأكلو؟!‪ .‬ودىنو والناس تدىنو!‪.‬‬
‫إذف‪ :‬فاألمر باألكل يتضمن زيت ا‪ٝ‬نروع غًن ا‪ٞ‬نستساغ وغًن احملبب والذي يُعرض عنو الكثًن لرائحتو‬
‫ومسهل يغسل جهاز ا‪ٟ‬نضم بيت الداء غسبلً كما أشار ‪ ‬ويذىب بالداء أصبلً‪.‬‬
‫وطعمو ا‪ٞ‬نغثٍّي‪ ،‬فهو ّ‬
‫ملٌن ّ‬

‫نقوؿ‪ :‬لقد اكتشف العلم ومن خبلؿ أُناثو وْناربو‪ ،‬أف الكثًن من الزيوت ٕننع الربد وتنشط ا‪ٜ‬نركة وتلٌن‬

‫الطبيعة‪ ،‬وتضعف قوة األدوية الفتاكة "السموـ"‪ ،‬واكتشف أهنا تفيد ُب أمراض شّت‪ ،‬كأمراض الكلى وإدرار‬
‫البوؿ وتسكٌن ا‪ٞ‬نفاصل‪..‬‬
‫كما أهنا تشفي من أوجاع الظهر‪ ،‬وٕننع العفن ُّ‬
‫وتشد األعضاء‪ ،‬كما أف ‪ٟ‬نا فوائد ُب أمراض اللثة‬
‫واألسناف‪ ،‬واحملافظة على نعومة البشرة وُب الرشح وا‪ٞ‬نغص والتحسس والشقيقة‪ ،‬ومعا‪ٛ‬نة التشنجات وُب إزالة‬
‫البقع السمراء للمتقدمٌن بالسن‪ .‬ولكن كانت ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بدىن زيت ا‪ٝ‬نروع ومرخو ىي من أوسع ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نات‬
‫دىناً بالزيوت ‪ٞ‬نا يتمتع بو من فوائد ٗنّة (قد تعرضنا لذكر شيء منها) قد ‪ٞ‬نسها األقدموف فاستخدموه ‪ٟ‬نا‪.‬‬

‫(‪ )1‬ك‪ ٞ٤‬حُوي‪ َ٣‬ك‪َٗ ٢‬ف حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ َ٤‬ــ ٍهْ‪./6392/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وكذلك يعترب أساس مر‪٨‬ني ‪٣‬نتاز ‪ٜ‬نمل ا‪ٞ‬نواد الدوائية‪ ،‬وّنا أنو من أمثل ا‪ٞ‬نسهبلت وآمنها قد َعلِ ْمنا‬

‫كمسهل (االستخداـ الداخلي) وبذلك كاف ىذا الزيت ‪ٞ‬نا يتمتع بو من طيف عبلجي‬
‫وشرحنا عن فوائده‬
‫ٍّ‬
‫واسع شامل قد تضمنو حديث رسوؿ اهلل ‪ ‬كدىن خارجي أيضاً‪ ،‬إضافة لغًنه من الزيوت كزيت الزيتوف‬
‫الذي يتمتع بفوائد جلّى‪ ..‬وىناؾ الكثًن من الزيوت كزيت عباد الشمس والصويا والنخيل وكبد ا‪ٜ‬نوت‬
‫والسًنج وا‪ٝ‬نشخاش واللوز والبنفسج‪ ..‬اْب‪ ،‬منها ما يشتهر بقيمتو الغذائية‪ ،‬ومنها بقيمتو الدوائية‪ ،‬إضافة‬
‫لبعض الزيوت العطرية‪ ،‬ومنها ما ‪٩‬نمع االثنتٌن‪ ،‬أي منها ما يستخدـ مرخاً‪ ،‬ومنها ما يستخدـ أكبلً‪ ،‬ومنها‬
‫ما ‪٩‬نمع االثنتٌن أيضاً‪.‬‬
‫ولقد دار ُنثنا ىذا عن زيت الخروع الذي يؤكل ويدىن‪ٞ ،‬نا لو من فوائد ٗنة عظيمة‪ ،‬ويدخل ُب صلب‬
‫حديث رسوؿ اهلل ‪ٞ ‬نا لو من فوائد وقائية وعبلجية واسعة الطيف والشمولية‪.‬‬
‫ا‪ٞ‬نسمى (أودلبًن) إٔب انكلرتا‪ ،‬وبنفس االسم وا‪ٞ‬نعىن‬
‫وقد عرفو الغرب واليوناف والروـ و٘نلو الطبيب ّ‬
‫(‪ )CASTER OIL‬أي زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬شهر مزاياه ُب ا‪ٛ‬نريدة الطبية سنة ‪1778/‬ـ‪ ،/‬فاشتهر ُب ٗنيع‬
‫ا‪ٞ‬نسهبلت واألمثل‬
‫ا‪ٞ‬نسهل األمثل‪ ،‬فهو األحسن ُب ٍّ‬
‫البلداف باسم زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬حّت عُرؼ أنو ا‪ٞ‬نلٌن الطيب و ٍّ‬

‫لؤلطفاؿ رقيقي ا‪ٞ‬نزاج العصبيٌن والقابلٌن للتهيج‪.‬‬

‫وقد ذكر الطبيب "بًنوف" أف أىإب الربازيل استعملوه ُب طنٌن األذف واآلالـ العصبية وتيبُّس األعضاء‬
‫واآلالـ ا‪ٞ‬نوضعية‪...‬‬
‫أما ابن سينا فقد تكلم عن ا‪ٝ‬نروع ُب كتابو القانوف عن الدمشقي حيث قاؿ‪:‬‬
‫(أف الخروع محلل مليِّن ودىنو ملطِّف مفيد للكلف واألوراـ والقروح ويصلح للجرب وآالـ الثدي‬
‫ودود البطن)‪.‬‬
‫أما كتاب (عجاعب الطب الشعبي) ‪ٞ‬نؤلفو الدكتور(س جارفيس)‪:‬‬
‫وتأخر شفاء سرة ا‪ٞ‬نولود‪ ،‬وا٘نرار العٌن‬
‫قاؿ أنو يفيد ُب عبلج العديد من األمراض‪ ،‬كتقرحات ا‪ٛ‬نلد‪ُّ ،‬‬
‫وهتيجها‪ ..‬حيث تنقط فيها نقطة من زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬ولزيادة ‪٧‬نو الشعر لؤلطفاؿ يدىن ليبلً ويغسل صباحاً‪،‬‬
‫و‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نات النزالت الصدرية ودىن ا‪ٛ‬نروح والسحجات ا‪ٛ‬نلدية والبواسًن‪ ،‬وإلزالة مسامًن اللحم‪ ،‬وتدىن بو‬
‫األقداـ ا‪ٞ‬نتعبة قبل النوـ‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وعلى كل حاؿ إف أحاجك ا‪ٞ‬نرض وسوء ا‪ٟ‬نضم لديك أو وجع الرأس أو الربد (الكريب)‪ ،‬فا‪ٛ‬نأ إليو متبعاً‬
‫طريقة استخدامو ا‪ٞ‬نثلى‪ ..‬وبعد استعمالك لو بيوـ أو اثنٌن‪ ،‬وحصولك على أعظم الفائدة والراحة‪ ،‬عندىا‬
‫تدرؾ سر قوؿ رسوؿ اهلل ‪ ‬عن الزيت أف فيو شفاءً من سبعٌن داء‪..‬‬

‫فأكرـ برسوؿ اهلل ‪ ‬من معلٍّم ومنقذ للخلق كافة‪ ،‬وخًن طبيب للقلوب واألجساـ ُب اإلنسانية‪ ،‬وا‪ٜ‬نمد‬

‫هلل الذي أكرمنا بسيد ا‪ٝ‬ن ْلق‪ ،‬وأسبغ فضلو علينا‪ ،‬ونسألو أف نكوف من الطائعٌن ألوامره‪ ،‬ا‪ٞ‬نطبٍّقٌن لسنن نبيو‬
‫قوالً وعمبلً‪ ،‬وجزى اهلل عنا سيدنا ‪١‬نمداً ‪ ،‬وإخوانو األنبياء والتابعٌن لو بإحساف خًن ا‪ٛ‬نزاء‪ ،‬ا‪ٞ‬نفيدين‬
‫‪١‬نمد أمٌن شيخو ق ّدس سره‪،‬‬
‫احملمدي‪ ،‬العبلّمة ا‪ٛ‬نليل ّ‬
‫لئلنسانية ُب كل عصر ومصر‪ .‬وسليلو حامل اَّد ّ‬

‫‪١‬ني السنّة النبوية الشريفة بعد ىجرىا‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حألػَ حُ٘لٔ‪ ٢‬حُٔـي‪ ١‬ك‪ٞ‬م حُ٘لغ حُزيٗ‪٢‬‬
‫مالحظة‪ :‬قد يتبادر لؤلذىاف‪:‬‬
‫ِٓبَ ُخلِق زيت ا‪ٝ‬نروع ذو رائحة مغثية وكذلك طعمو؟!‪.‬‬
‫لئلجابة نقوؿ‪ :‬إف كل األمراض منشؤىا شذوذ النفس عن شرع اهلل و‪١‬نبة الدنيا الفانية و‪٢‬نالفة الوصايا‬
‫اإل‪ٟ‬نۤية‪.‬‬
‫تعب من أوضارىا ا‪ٛ‬نيفية‬
‫فالنفس وا‪ٜ‬نالة ىذه بإعراضها عن موئل الفضائل وا‪ٞ‬نكرمات وّنيلها للدنيا ُّ‬
‫وغماً)‪« ،‬تعس عبد الدينار‬
‫ىماً ّ‬
‫لتمتلئ أ‪ٞ‬ناً وشقاءً و‪٨‬نّاً وضنكاً (خذ من الدنيا ما شئت وخذ بقدره ّ‬
‫تعس عبد الدرىم وعبد الحلة وعبد الخميصة»(‪ )1‬وبقدوـ ا‪ٞ‬نرض تقلع بعض الشيء عن مشتهياهتا‬
‫ملتجئة لبارئها‪ ،‬مطبقة لوصية الرسوؿ ‪ ‬علها ٔنلص ‪٣‬نا ُّا‪.‬‬
‫وباستخداـ زيت ا‪ٝ‬نروع برائحتو وطعمو ا‪ٞ‬نغثياف‪ ،‬مساعدة إلسراع النفس ُب إقبلعها وٓنو‪ٟ‬نا عن ‪١‬نبة‬
‫الدنيا الدنية وُب ذلك سعادهتا وسرورىا(‪.)2‬‬
‫واآلف وّنا أف شربة زيت ا‪ٝ‬نروع قد أ‪٨‬نلت كليّاً‪ ،‬إال من قليل ونادر جداً‪ ،‬واقتصر استعما‪ٟ‬نا ُب ا‪ٞ‬نشاُب‬

‫لتفريغ األمعاء من ‪١‬نتوياهتا قبل إجراء العمليات ا‪ٛ‬نراحية‪ ،‬فقط لئلفراغ ال للعبلج‪ ،‬لذا عمدنا ُّذا الكتاب‬
‫على التنويو إليها ولفوائدىا ا‪ٛ‬نلّى أحببنا ا‪ٝ‬نًن للبشر كي يستفيدوا من فوائدىا الكبًنة‪ ،‬وير‪٪‬نوا أجسامهم من‬
‫األدوية الكيميائية ذات األضرار ا‪ٛ‬نانبية‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ )1‬أكخى‪٣‬غ حألك‪٤‬خء ُِلخكع حُؼَحه‪ ،٢‬ؽ‪ٍ 4‬هْ حُلي‪٣‬غ‪./3/‬‬
‫(‪ُ )2‬طلخ ً حٗظَ رلغ ُِ َْ حألَٓح‪ُِٔٝ ٝ‬ؼخىس هِو٘خ ٖٓ ًظخد حُؼالٓش ُإلٓظِحىس ‪ٝ‬حإل‪٠٣‬خف‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ه‪ٜ‬ش ‪ٝ‬حهؼ‪٤‬ش ‪ٝ‬حػظَحكخص ‪ٛ‬خىهش‬
‫إٔب من أشكو بثي وضعفي‪ ...‬أصابين الضيم‪ ...‬وىضمين األصحاب وىجرين األباعد واألقارب‪ ،‬وفوؽ‬
‫كل ذلك أٓب يب مرض األسناف‪ ،‬تراجع اللثة بشكل كبًن‪..‬‬
‫نعم أسناين‪ ،‬لطا‪ٞ‬نا ظنها من رآىا بدؿ أسناف أجنيب الصنع‪ ..‬مصط ّفة مرتادفة ال يتخللها تسوس وال‬
‫عيب‪ ،‬فجاءت ا‪ٞ‬نصيبة تنزع مين صفاء مرآي با‪ٞ‬نرآة‪ .‬كلما نظرت لصورٌب ا‪ٞ‬نرتسمة عليها نغصها ذلك‬
‫ا‪ٞ‬نقرب‬
‫ا‪ٞ‬ننظر‪ ،‬أمر واقع ال بد منو‪ ،‬ولكن ما العمل مع اآلالـ واألوجاع الداخلية‪ ،‬عندىا نصحين صديقي ّ‬
‫بشربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬ولكنين ٓب أعبأ‪.‬‬
‫قصدت طبيب أسناف لكافة أصدقائي‪ ،‬ا‪ٞ‬نعروؼ بنزاىتو وإخبلصو لعملو‪ ،‬عدا ر٘نتو با‪ٞ‬نريض وا‪ٜ‬نفاظ‬
‫على شعوره بالراحة‪ ،‬قدر اإلمكاف دوف إتعابو‪.‬‬
‫قاـ بالواجب بتنظيف اللثة من الكلس العالق على األسناف‪ ،‬بعد تناوؿ األدوية ا‪ٞ‬ننصوح ُّا ‪ٞ‬ندة ثبلثة‬
‫أياـ كاف قد وصفها ٕب ُب الزيارة األؤب لدى ا‪ٞ‬نعاينة‪ ،‬ولكن اآلالـ ال زالت‪ ،‬توجهت لطبيب آخر وآخر‪،‬‬
‫ولكن اآلالـ ال زالت ماثلة‪ ...‬قد كنت أ‪ٚ‬نع أف ا‪ٞ‬ناء البارد ‪٪‬ندث ‪ٞ‬نعة شديدة من األٓب ولكن اليوـ أيقنت‬
‫بذلك‪ ،‬حّت أف ا‪ٟ‬نواء البارد أصبح لو أثره السليب ا‪ٞ‬نؤٓب‪ ،‬أشعر كأف ٍّ‬
‫سكيناً يعمل بٌن كل سن وسن‪ ،‬ويتناغم‬
‫األٓب بينها مع نبض قليب‪ .‬ترتفع حرارة اللثة بشكل غريب ليبلً عندما أستيقظ‪ٍ ،‬ب استمرت ا‪ٜ‬نرارة بالفم‬
‫والزمين األٓب‪ ،‬ما ا‪ٜ‬نل؟‪ .‬وقعت ُنًنة!‪.‬‬
‫ُب إحدى السهرات مع رفاقي شكوت ‪ٟ‬نم ما أٓب يب‪ ،‬فقاؿ ٕب أوسطهم‪ :‬اذىب إٔب طبيب ‪٢‬نتص باللثة‬
‫يعلم قضيتك‪.‬‬
‫ٓب ٍّ‬
‫لتوه صورة بانوراما‬
‫أكذب خرباً‪ ،‬توجهت سريعاً إٔب طبيب أسناف اختصاصو اللثة وجراحتها‪ ،‬طلب ٍّ‬
‫للفكٌن‪ ،‬واستخداـ دواء ُمغاير ‪ٞ‬نا وصفو سابقاه ‪ٞ‬ندة ثبلثة أياـ‪ ،‬وبعدىا سوؼ ‪٩‬نري عملية ْنريف اللثة‪.‬‬
‫ْ‬
‫ول ّػما أحضرت صورة البانوراما للفكٌن كانت ا‪ٞ‬نصيبة أكرب‪ .‬إذ لدى التشخيص للمرض رأى الطبيب أف‬
‫ىناؾ تراجعاً بالعظم ٓنت القواطع من األسناف‪ ،‬واقرتح قلع األسناف وتركيب جسر عوضاً عنها‪ ،‬إلزالة األٓب‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫من جذوره‪ ،‬أو أف ىناؾ عمل جراحي ُمكلف للغاية‪ ،‬حيث يتم فيو زراعة عظم ُب ذلك ا‪ٞ‬نكاف مأخوذاً من‬

‫عظم ا‪ٜ‬نرقفة‪.‬‬

‫ازددت ‪٨‬نّاً على غم على أٓب‪ ،‬وازدادت حاليت سوءاً‪ ..‬و‪ٞ‬نا نصحين أحد أصدقائي بزيارة الطبيب األوؿ‬

‫ت لرأيو‪ ،‬وكاف رأي الطبيب أف دع األسناف حّت تسقط بذاهتا‪ ،‬فإف‬
‫واستشارتو ّنوضوع القلع والتجريف َمثَػ ْل ُ‬

‫سقطت تلقائياً يومها تعمد إٔب تركيب ا‪ٛ‬نسر‪ ،‬وال فائدة من التجريف للثة‪ ،‬فالعظم ٓنت األسناف منخفض‪،‬‬
‫وىذه الصورة واضحة رأي العٌن‪.‬‬
‫ ولكن األٓب يا دكتور ماذا أصنع بو؟!‪.‬‬‫ اصرب قليبلً ‪٬‬نوت العصب وال تعود تشعر بأٓب‪.‬‬‫ كم ا‪ٞ‬ندة أسبوع أسبوعٌن؟‪.‬‬‫‪ -‬نعم وحسب ترتيب ربّك وما يرتٍّبو ربك خًن‪.‬‬

‫ ا‪ٜ‬نمد هلل على كل حاؿ‪ .‬شكراً دكتور‪ ،‬السبلـ عليكم‪.‬‬‫انقضى أسبوعاف وأنا ُب حلبات ا‪ٞ‬نصارعة الرىيبة مع أسناين‪ ،‬ودوامة األطباء وأدويتهم‪ ،‬وستدوـ تلك‬
‫اآلالـ إٔب ما ال يعلمو إال اهلل!‪ .‬ما ا‪ٜ‬نل؟!‪ .‬ما ا‪ٜ‬نل؟!‪.‬‬
‫‪ٞ‬ناذا ال أشرب زيت ا‪ٝ‬نروع الذي نصحين بو صديقي منذ شهر فهو ذو ْنربة ولو دراية بتجارب آخرين‪،‬‬
‫وقد قاؿ ٕب أهنا سنة نبوية لبلستشفاء فلِ َم ال أشربو؟‪.‬‬
‫ولكن طعمو مغثي ورائحتو أيضاً كريهة‪ ،‬ولكن األٓب والوجع أصعب وأشد ضراوة من شربو‪ .‬إذف علي بو‬
‫أجربو‪.‬‬
‫ٍّ‬
‫و‪ٞ‬نا شربت زيت ا‪ٝ‬نروع قبل النوـ وقمت بتدفئة جسمي كالواجب‪ ،‬كانت النتائج مفرحة وصاعقة‪ ،‬إذ‬
‫زالت اآلالـ وكل وجع كنت أشعر بو مع خروج زيت ا‪ٝ‬نروع وما وعت أمعائي‪ .‬حّت أنين شعرت أف ثبات‬
‫ٓنسن بشكل ملحوظ‪ ..‬رّنا تظن أنين أبالغ‪ ،‬ولكنها أسناين وأنا أدرى ُّا بٌن فكي ُب فمي‪ ،‬ال‬
‫أسناين ّ‬
‫حل يب‪ ،‬عندىا تذوقت طعم‬
‫أشعر بأية مضاعفات أو منغصات‪ ،‬وزاؿ مع شفاء أسناين األٓب والوىن الذي ّ‬
‫الراحة وا‪ٟ‬نناء‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حالٓظويحّ حُٔـي‪ ١‬حُٔ٘ظؾ ُِ‪٣‬ض حُوَ‪ٝ‬ع‬
‫حُ٘خك‪ ٢‬ربًٕ ّللا طؼخُ‪٠‬‬
‫إليك أيها اإلنساف‪ ،‬يا سيٍّداً ُب ىذا الكوف العظيم‪ ،‬وكل ما خلق اهلل فيو قد جعلو َخدماً لك‪ ،‬وأنت‬

‫السيٍّد الكرًن ا‪ٞ‬نكرـ‪ ...‬فكم أنت ٍ‬
‫غاؿ عند اهلل‪ ،‬وما أر٘نو وألطفو بك وأحنو عليك‪ ..‬وىو دوماً يناديك‪:‬‬
‫عبدي كن ٕب كما أريد‪ ،‬أكن لك كما تريد‪ .‬فما أعظم تودده إليك‪ ،‬وما أجل فضلو عليك!‪ .‬إذ أرسل‬
‫رسولو السامي العإب إليك‪ ،‬يرشدؾ ويهديك ُسبُل ا‪ٜ‬نياة الصحية السليمة دنيا وآخرة‪ ،‬لتكوف من السعداء‪،‬‬

‫ص من كل اآلالـ ا‪ٛ‬نسمية والنفسية‪ ،‬ر٘نة لنا أرسلو اهلل وللعا‪ٞ‬نٌن‪.‬‬
‫ؤنلُ َ‬

‫وىا ىو سيدنا إبراىيم‪ ،‬خليل اهلل العظيم‪ ،‬يقوؿ ويعلٍّم األمم من بعده‪:‬‬

‫(‪)1‬‬
‫{ َ‪ٝ‬اِ ًَح َٓ َِ‪ُ ْٟ‬‬
‫ويتم ذلك لنا مّت بلغنا التقوى‪ ،‬وىي االستنارة‪ ،‬فنتوجو إٔب اهلل‬
‫‪}ٖ٤‬‬
‫ض كَ‪ْ٘ َ٣ َُٞ ٜ‬لِ ِ‬
‫ّ‬
‫والرسوؿ ‪ ‬بقلوبنا‪ ،‬فيسري نور اإلۤلو ويذىب باآلالـ واألمراض ٗنيعها‪ ،‬ويتم شفاء األبداف‪.‬‬

‫وجاء سيد الرسل العظاـ ليعيدىا ثانية‪ٍّ ،‬‬
‫يبٌن لك ما بينو من قبل أبو األنبياء‪ ...‬فقد وضع لك اهلل خدماً‬
‫بٌن يديك‪ ،‬وُب أبسطها وأسهلها عليك‪ُ ،‬جعل شفاؤؾ‪ ،‬فإف طبقت سنتو ‪ ،‬كاف لك اهلل شافياً ومعافياً‪...‬‬

‫ولذا فإف سرى ا‪ٞ‬نرض إليك‪ ،‬أو شعرت بطيفو يطرؽ أبواب أو باب أحد أعضائك‪ ،‬فا‪ٛ‬نأ لوصية طبيب‬

‫ومسهل حسب كميتو المتناولة‪:‬‬
‫اإلنسانية ‪ .‬يستخدـ زيت الخروع كمليِّن ِّ‬
‫الملين‪ :‬نصف ملعقة صغًنة للصغار‪ ،‬وملء ملعقة كبًنة للبالغٌن‪.‬‬
‫المسهل ‪ :‬ملء ملعقة صغًنة أو أكثر حسب العمر للصغار‪ ،‬وعبوة ونصف أو عبوتاف (شربة ) أي ما‬
‫ِّ‬
‫يعادؿ سعة ‪ /121-91/‬مل للبالغٌن‪ ،‬وىو متوفر بالصيدليات‪.‬‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُ٘ؼَحء‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)80‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫طريقة تناوؿ ىذا الدواء القيم (زيت الخروع)‬
‫اٌغٓ‬
‫من سنة وما دوف‬

‫اٌعشػح‬
‫‪ 1‬ملعقة واحدة صغيرة‬

‫من(‪ )2-1‬سنة‬

‫‪ 2-1‬ملعقة صغيرة‬

‫من (‪ )3-2‬سنة‬

‫‪ 3-2‬ملعقة صغيرة‬

‫من (‪ )5-3‬سنة‬

‫‪ 5-3‬ملعقة صغيرة‬

‫من (‪ )8-5‬سنة‬

‫‪ 8-5‬ملعقة صغيرة‬

‫من (‪ )12-8‬سنة‬

‫(‪ )12-8‬ملعقة صغيرة‬

‫من (‪ )16-13‬سنة‬

‫عبوة واحدة = ‪ 66‬مل‬
‫(‪ )1.5‬عبوة إف كاف االستخداـ ألوؿ مرة‪ .‬وقد يحتاج‬

‫من (‪ )17‬سنة وما فوؽ‬

‫(عبوتين زجاجيتين من الصيدلي) في تكرار االستخداـ وذلك‬
‫يعود لوزنو وطبيعة مرضو‪.‬‬

‫من (‪ )76‬سنة وما فوؽ‬

‫عبوة واحدة تكفي إالَّ إذا كانت ىناؾ حالة إمساؾ شديدة‬
‫فيأخذ (‪ )1.5‬عبوة‪.‬‬

‫ومن ا‪ٛ‬ندوؿ السابق تتبٌن الكمية ا‪ٞ‬نناسبة لك حّت تتم الفائدة‪ ،‬ومن ا‪ٞ‬نمكن زيادة كمية زيت ا‪ٝ‬نروع‬
‫قليبلً حسب وزف الطفل وطبيعة جسمو‪ ،‬فبعد مضي (‪ )4‬ساعات على األقل حّت (‪ )6‬ساعات على‬
‫األكثر من آخر وجبة طعاـ لك‪٬ ،‬نكنك أف تتناوؿ ىذا الدواء واألفضل تناولو قبل النوـ‪ ،‬وذلك بعد تفريغ‬
‫الكمية ُب كأس زجاجي مناسب‪ٍ ،‬ب يصب فوقو مقدار كأس أو أقل حسب ا‪ٞ‬نناسب‪ ،‬من الشاي ا‪ٞ‬نغلي‬
‫ا‪ٜ‬نديث‪ ،‬فيطفو الزيت مش ّكبلً طبقة فوؽ الشاي ا‪ٜ‬نار‪ ،‬وبذلك يعمل الشاي على تسخٌن وٕنيع ىذا‬
‫مسخن ومقبٍّل ‪ٟ‬نذا الزيت)‪.‬‬
‫الزيت اللزج‪ ،‬ليصبح سهل الشرب (الشاي ّنثابة ٍّ‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫و‪٫‬نترب ذلك من خبلؿ‬
‫ٍب يرتؾ بضع دقائق ريثما يأخذ الزيت حرارة الشاي وتعتدؿ سخونة الشاي‪ُ ..‬‬
‫س الكأس باألصبع ُب ا‪ٞ‬ننطقة ا‪ٞ‬نقابلة للشاي‪.‬‬
‫َج ٍّ‬

‫سم اهلل) من يود تناوؿ ىذه‬
‫عندما تعتدؿ حرارة الشاي وتصبح قابلة للشرب ( غًن الذعة)‪ ،‬عندىا (يُ ِّ‬

‫الشربة ويصلٍّي على رسولو ‪ ‬متوٍّكبلً على اهلل‪ ،‬وطالباً منو الشفاء‪ٍ ،‬ب يشرب الكأس دفعة واحدة لكامل‬
‫‪١‬نتويات الكأس (الزيت والشاي)‪.‬‬

‫وال بأس إف غسل فمو من آثار الزيت‪ ،‬بشرب كأس من الشاي أو الزىورات الساخن أو بقشر ليمونة أو‬
‫برتقالة يلوكها بفمو‪.‬‬
‫أما عن حرارة الغرفة‪ ،‬فيجب أف تكوف معتدلة مائلة للدؼء‪ ...‬ويفضل تناوؿ ىذا الدواء قبل النوـ كما‬
‫يؤمن لو الدؼء‪.‬‬
‫ذكرنا‪ٍ ،‬ب يناـ ويتغطى بغطاء ٍّ‬
‫ا‪ٞ‬نسهل‪ ،‬عندىا ‪٫‬نرج لقضاء ا‪ٜ‬ناجة‪ ،‬ومن بعد عودتو‬
‫وىكذا حّت يسري مفعوؿ شربة زيت ا‪ٝ‬نروع ٍّ‬
‫يتناوؿ (حساء خفيف "شوربة" برب البندورة والشعًنية ٍ‬
‫وقليل من السمن النباٌب)‪ ..‬واألفضل أف يقتصر‬
‫متكرر من (‪ )6-2‬مرات أو أكثر وذلك‬
‫على غذائو ىذا مدة (‪ )5‬ساعات بدءاً من تغوطو األوؿ لتغوط ٍّ‬
‫ىو األفضل‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٓالكظخص ‪ٛ‬خٓش‬
‫‪٪ُ ‬نظر على ا‪ٞ‬نريض تناوؿ أي مقدار من األطعمة أو الفواكو أو عصًن الفواكو أو عصًن ا‪ٜ‬نمضيات‪،‬‬
‫وا‪ٜ‬نليب ومشتقاتو‪ ،‬عدا الشاي الساخن أو الزىورات‪ ،‬بدءاً من تناولو لزيت ا‪ٝ‬نروع وحّت مضي ‪/8/‬‬
‫ساعات‪ ،‬واألفضل بالنسبة لؤلطعمة كما ذُكر سابقاً االقتصار على الشورباء للمدة ا‪ٞ‬ننصوص عليها سابقاً‬
‫من (أوؿ تغوط لو) لكي تأخذ الشربة مفعو‪ٟ‬نا كامبلً‪.‬‬
‫‪٪ ‬نذر من التعرض للربد إذ أنو ُ‪٪‬ندث مغصات معوية حادة‪ ،‬ولتدارؾ ىذا الوضع ‪٩‬نب على ا‪ٞ‬نريض‬
‫تدفئة جسمو‪..‬‬
‫‪ ‬أما عن إجراء ا‪ٜ‬نقن الشرجية ّنعلق النشاء ا‪ٞ‬نائي فبل بأس ُّا‪ُ .‬ب ا‪ٜ‬ناالت ا‪ٞ‬ننصوح ُّا بعد شرب‬
‫زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬بعد تغوطو اإلسهإب األخًن بعدة ساعات‪ ،‬ويفضل بعد ‪ /24/‬ساعة إلعطاء أفضل النتائج‬
‫ا‪ٞ‬نرجوة‪.‬‬
‫‪ ‬وبتطبيق ىذه السنة تبعاً للقواعد السابقة الذكر‪ ،‬بإذف اهلل ‪٪‬نصل الشفاء وا‪ٞ‬نعافاة من كل داء‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫طلٌ‪َ٣‬حص ‪ٛ‬خٓش‬
‫‪ ‬حب ا‪ٝ‬نروع (بذور ا‪ٝ‬نروع) سامة‪ ،‬وذلك الحتوائها على مادة الرسٌن ‪ ، ricin‬ولذا ُ‪٬‬ننع التعامل‬
‫مع بذور ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬بل ‪٪‬نصر ىذا التعامل مع زيت ا‪ٝ‬نروع ا‪ٞ‬نأموف ا‪ٛ‬نانب‪ ،‬وذلك لعدـ احتوائو على ىذه‬
‫ا‪ٞ‬نادة‪ ،‬ألهنا تبقى مع بقايا البذور ا‪ٞ‬نعصورة دوف الزيت‪.‬‬
‫‪٬ ‬ننع تناوؿ ىذا الزيت بعد تعاطي األدوية الطاردة للديداف‪ ،‬أو قبل ذلك ‪ٞ‬ندة ‪3/‬أياـ‪ /‬مهما كاف‬
‫نوعها‪ ،‬وذلك ٓناشياً لؤلخطار اليت تنجم جراء إباحة ىذا احملظور‪.‬‬
‫‪ ‬أما بالنسبة للنساء ا‪ٜ‬نوامل ‪٪‬نظر عليهن تعاطي ىذا الزيت ُب األشهر األخًنة من ا‪ٜ‬نمل‪ ،‬وُب‬
‫الشهر األوؿ لكي ال ‪٪‬ندث اإلجهاض أو الوالدة ا‪ٞ‬نبكرة‪ ،‬وعليهن بالصدقة بدالً عنو فإف الببلء ال يتعداىا‪.‬‬
‫‪ ‬أما بالنسبة ‪ٜ‬نقنة معلق النشاء‪ ،‬فمن ا‪ٞ‬نمكن ‪ٟ‬نن القياـ ُّا خبلؿ أشهر ا‪ٜ‬نمل ٗنيعها‪ ،‬وال يوجد‬
‫أدىن خطر على ا‪ٛ‬ننٌن ُب ذلك‪ ...‬بل كل الفائدة‪ ،‬وخاصة عند عدـ إمكاهنن من أخذ شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪،‬‬
‫والتجربة أكرب برىاف ودليل على ذلك‪...‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ه‪ ْ٤ٔٛ ٖٓ ٜٚ‬حُ‪ٞ‬حهغ‪:‬‬

‫هزَ حُؼِٔ‪٤‬ش حُـَحك‪٤‬ش‬
‫(حٓظج‪ٜ‬خٍ حَُٔحٍس)‬
‫قصة عجيبة حدثت ‪ٛ‬نارتنا (أ‪.‬ج)‪:‬‬
‫جارتنا امرأة مستورة‪ ،‬يغطيها ا‪ٜ‬نجاب األسود الكامل‪ ،‬من أعلى رأسها على وجهها‪ ،‬إٔب أ‪ٙ‬نص قدمها‪.‬‬
‫توُب زوجها‪ ،‬ولفرط حزهنا عليو أصيبت ّنرض غريب‪:‬‬
‫آالـ مربحة أسفل صدرىا ا‪ٛ‬نهة اليمىن‪ ،‬لعدة أياـ ٓب ترقأ ‪ٟ‬نا دمعة‪ ،‬وٓب يغمض ‪ٟ‬نا جفن‪٘ .‬نلها بنُوىا ‪٥‬نو‬
‫طبيبة العائلة بشكل إسعاُب‪ ،‬وكانت نتيجة الفحص ا‪ٞ‬نبدئي والتحاليل األؤب‪ ،‬إصابة شديدة با‪ٞ‬نرارة‪ ،‬وقامت‬
‫الطبيبة بتحويلها ‪٥‬نو ا‪ٞ‬نستشفى إلجراء عملية استئصاؿ ا‪ٞ‬نرارة‪ ،‬والضرورات تبيح احملظورات‪.‬‬
‫وُب ا‪ٞ‬نستشفى عمد األطباء إٔب التحليل ا‪ٞ‬نبدئي واإلجراءات األؤب لتشخيص اإلصابة وٓنديدىا‪،‬‬
‫وبالفعل كانت النتيجة متوافقة مع نتيجة الطبيبة من اإلصابة الشديدة با‪ٞ‬نرارة‪ُ .‬حدٍّد موعد العملية ُب الغد‪،‬‬
‫وقاـ األطباء بإعطائها شربة زيت ا‪ٝ‬نروع لتشرُّا ليبلً وتأٌب ُب الصباح على الريق إلجراء التنظًن‪ ،‬ومن ٍب‬

‫العملية ا‪ٛ‬نراحية‪.‬‬
‫وُب ا‪ٞ‬نوعد احملدد إلجراء العملية ٓب تأت ا‪ٞ‬نريضة حيث ذىبت عنها اآلالـ بعد تناو‪ٟ‬نا شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪،‬‬
‫فلم العملية‬
‫وٓب تعد تشعر بأية وخزة أو أقل من ذلك ُب منطقة األٓب‪ ،‬واكتفت بقو‪ٟ‬نا‪ :‬ليس ىناؾ أٓب َ‬
‫ا‪ٛ‬نراحية؟!‪...‬‬
‫عشر سنوات مضت وانقضت على الواقعة‪ ،‬وا‪ٞ‬نرأة ال تزاؿ ترفل بصحتها ا‪ٛ‬نيدة‪ ،‬ودوف شعور بأٓب‬
‫اإلصابة تلك‪ ،‬وكأهنا ما كانت‪.‬‬
‫جاءهتا نفس األعراض لئلصابة األؤب‪ ،‬وٕنت ‪ٟ‬نا اإلجراءات والفحوص األؤب للكشف عن التهاب‬
‫وح ّدد موعد العملية‪ ،‬ولكن‬
‫شديد با‪ٞ‬نرارة‪ ،‬وقبل التنظًن والبدء بالعملية طلب األطباء شربة زيت ا‪ٝ‬نروع ُ‬
‫ا‪ٞ‬نرأة شفيت ثانيةً‪ ،‬إثر أخذىا شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وكفيت العملية ا‪ٛ‬نراحية وآالمها‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وىي ال تزاؿ ترفل بصحة جيدة و‪٨‬نة عالية وا‪ٜ‬نمد هلل‪.‬‬
‫مالحظة‪ :‬اكتفينا بعدـ نشر أ‪ٚ‬ناء ا‪ٞ‬نرضى خشية التأثًن على ُ‪ٚ‬نعتهم‪ ،‬فهم موجودوف ّنجتمعنا‪ ،‬والتجربة‬
‫أكرب برىاف‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ىٓخَٓ هطَس ‪ٛٝ‬يحع ِٖٓٓ‬
‫ىذا ىو األسبوع الثالث وا‪ٜ‬نالة ال تزداد إال سوءاً‪ .‬فالدمامل مؤلت جسمي‪ ،‬وغدا منظري يبعث‬
‫‪١‬نيب فحسب‪ ،‬بل ُب نفسي أيضاً‪ ،‬أْننب ا‪ٞ‬نرآة كيبل أرى ذلك ا‪ٞ‬ننظر‬
‫القشعريرة ُب القلوب‪ ،‬ليس ُب قلوب َّ‬
‫القبيح الذي كسا وجهي‪.‬‬

‫ت‬
‫ولكن األمر أخطر من ا‪ٞ‬نظاىر‪ ،‬فا‪ٟ‬نواجس بدأت تنتابين‪ ،‬والتحذيرات من رفاقي هتافتت علي هتافُ َ‬
‫ا‪ٞ‬نطر على األرض العطشى‪:‬‬
‫إياؾ من إ‪٨‬ناؿ العبلج‪ ،‬اذىب إٔب الطبيب الشهًن فبلف أو فبلف‪ ..‬فاألمر خطًن‪ ،‬قد ُّ‬
‫تسد ىذه الدمامل‬
‫أحد األوردة وتعيق الرتوية الدموية‪ ،‬وال تدري ما ‪٪‬ندث جراء سوء الرتوية الدموية للعضو التإب للوريد‪.‬‬
‫ولكن ما ا‪ٜ‬نل يا ٗناعة‪ ،‬لقد ذىبت إٔب طبيبٌن ‪٢‬نتصٌن باألمراض ا‪ٛ‬نلدية وأعطوين األدوية وا‪ٞ‬نضادات‬
‫وا‪ٜ‬نقن العضلية وال فائدة‪ ،‬وا‪ٜ‬نالة تزداد سوءاً وتعقيداً‪( ،‬فوؽ ا‪ٞ‬نوت عصة قرب كما يقولوف) كنت أخشى‬
‫على مظهري‪ ،‬وقد أصبحت بآراءكم أخاؼ حدوث كارثة يب‪( :‬شلل‪ ،‬جلطة‪ ،‬عمى إف سدت الدملة تغذية‬
‫العٌن‪ )...‬فكل شيء متوقع على ما تقولوف‪ ،‬اعتزلت الناس للتفرغ ‪ٟ‬نذه ا‪ٞ‬نعركة الشخصية بيين وبٌن‬
‫جسمي‪ ،‬ولكن باءت كل احملاوالت باألدوية الكيماوية بالفشل‪ ،‬دار ِنلدي‪ِٓ ،‬بَ ال أذىب لصديق الطفولة‬
‫إٔنسك ُّا من‬
‫العزيز‪ ،‬فإف أباه ذو دراية وحكمة كبًنة بعبلج األمراض ا‪ٞ‬نستعصية‪ ،‬وال بد أف أجد قشة ّ‬

‫غرقي ُب هنر ا‪ٞ‬نراىم وا‪ٞ‬نعاجٌن دوف طائل وال فائدة‪ .‬وىناؾ حصلت على ٍ‬
‫قارب للنجاة من ىذه الورطة إذ‬
‫علي ُنقنة معلّق النشاء‪ ،‬وشرح ٕب طريقة استخدامها ا‪ٞ‬نضموف النتائج‪.‬‬
‫أشار ّ‬

‫ذىبت إٔب البيت أ٘نل ا‪ٜ‬نقنة ذات ا‪ٞ‬ننظر ا‪ٞ‬نثًن للدىشة أماـ أىلي‪ ،‬ولرّنا قالوا ِنلدىم‪ :‬دعوه وشأنو‪،‬‬

‫ومشوه‪ ...‬وبعد أخذي حقنة النشاء‪:‬‬
‫ليفعل ما يشاء‪،‬مسكٌن‪ :‬كم ىو متأٓب ّ‬

‫ٍب وقبل النوـ ْنرعت شربة زيت ا‪ٝ‬نروع كما علمين‪ ،‬وكم كانت دىشيت كبًنة‪ ،‬ودىشتهم أكرب‪ ،‬عندما‬

‫آخذىا‪ ،‬إذ زالت‬
‫استغنيت عن األدوية وا‪ٞ‬نضادات ٗنيعها‪ ،‬بعد أوؿ شربة زيت خروع‪ ،‬وحقنة نشاء ُ‬
‫الدمامل وٓب تعد إٔب اليوـ منذ سنتٌن‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫التحسن فالشفاء‪ ،‬نسيتها وأ‪٨‬نلت‬
‫رغم ما القيت من فائدة ٗنّة‪ ،‬ومن نتائج سريعة مدىشة‪ ،‬من‬
‫ُّ‬
‫استخدامها‪ ،‬حّت جرى معي ما جرى‪ ..‬والشيء بالشيء يذكر‪:‬‬
‫أٓب يب صداع رأس شديد ٓب أعهد مثلو من قبل‪ ،‬وزادت اآلالـ حّت أ‪ٛ‬نأتين أف آخذ حبتٌن (سيتاموؿ)‪،‬‬
‫علي وشد األٓب بشكل ال يطاؽ‪.‬‬
‫ولكن انقلب األمر ّ‬

‫فأخذت حبتٌن (بروكسيموؿ) ولكن ال فائدة‪ ،‬حّت ظننتها عبلئم نوبة شقيقة حادة‪ ،‬ما ا‪ٜ‬نل؟‪ .‬مع أنين‬

‫ابتلعت أربع حبات مهدئة ومسكنة وال فائدة‪ ...‬تذ ّكرت ا‪ٜ‬نقنة ّنعلّق النشاء‪ .‬فأيقظت والدٌب الساعة‬
‫الثانية والنصف بعد منتصف الليل‪ ،‬وسألتها‪ :‬أين وضعت ا‪ٜ‬نقنة؟‪ .‬قالت ٕب‪ :‬إهنا با‪ٞ‬نستودع فوؽ ا‪ٜ‬نماـ‬
‫ُنل النشاء ّناء بارد‪ٍ ،‬ب‬
‫(السقيفة) موضوعة ُب كيس منذ يوـ الدمامل‪ .‬قمت بإحضارىا وهتييء ا‪ٜ‬نقنة ٍّ‬
‫سكبو فوؽ ا‪ٞ‬ناء الفاتر ُب مستودع ا‪ٜ‬نقنة‪ ،‬وأخذت ا‪ٜ‬نقنة العجيبة‪ ،‬وحقاً عجيبة‪ ،‬إذ شعرت بارتياح شديد‪،‬‬
‫ولكن بقي بعض األٓب والصداع‪ ،‬فلم يتم الشفاء التاـ‪ ،‬ولكن التسكٌن من اآلالـ كاف حسناً‪ ،‬لذا أتبعتها‬
‫بشربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬فزاؿ كل أٓب‪.‬‬
‫بعدىا ‪٧‬نت ملء جفوين نوماً ىادئاً مر‪٪‬ناً وأنا قرير العٌن‪ ،‬إذ زاؿ عين كل أ ٍٓب حل وأٓب يب وا‪ٜ‬نمد هلل‪.‬‬
‫جزى اهلل عنا مكتشفها ُب ىذا العصر خًن ا‪ٛ‬نزاء‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُٔـ‪ ٖ٤‬حُظخثذ‬
‫توقف رجل فاضل ُب سجن ا‪ٞ‬نعرة ألسباب مرورية مدة شهر‪ ،‬وأثناءىا جرت أحداث قصتنا حيث قاؿ‪:‬‬
‫دخلت السجن وكانت ٕب قسمة أف أجتمع بأحد احملكوـ عليهم با‪ٞ‬نؤبد‪ ،‬ولكن لسنوات خلت ُمشل‬
‫حكمو بالتخفيض حّت اثنتٌن وثبلثٌن سنة‪ ،‬ومن ٍب إٔب أربع وعشرين سنة بعف ٍو ٗنهوري آخر‪ ،‬وىكذا بات‬
‫لديو أمل با‪ٝ‬نروج من السجن‪ ،‬وصار يفكر ُب تغيًن سلوؾ حياتو‪ ،‬والسيما أف ا‪ٛ‬نناية اليت ارتكبها ىي‬
‫سرقة أمواؿ الدولة‪ ،‬فليست علة غريزية بالنفس (كاإلجراـ والقتل والسفك عند اَّرمٌن حبّاً باإلجراـ أو‬

‫غريزة دموية للقتل) فالطريق سهل‪ ،‬والتغيًن وباب التوبة مفتوح‪ ،‬جاءه اإلنساف الفاضل كأ‪٧‬نا نزؿ إليو من‬
‫السماء‪ ،‬وكذلك وجد اإلنساف الفاضل ضالتو ُب ىذا التائب رقيق الفؤاد‪ ،‬قربة إٔب اهلل تعأب‪« :‬ألف يهدي‬
‫اهلل على يدؾ رجال خير لك مما طلعت عليو الشمس»(‪ )1‬وصارت األحاديث السامية‪ ،‬والبحوث الدينية‬
‫القدسية‪ ،‬ديْدهنم طيلة تلك الفرتة‪.‬‬

‫حدث ذات يوـ أف ىذا التائب أصيب بإسهاؿ شديد وإقياء‪ ،‬وانتابتو موجة من اآلالـ الشديدة أسفل‬

‫بطنو‪ ،‬فلم يسعو إال الصراخ ملء فيو‪٣ ،‬نا اسرتعى انتباه رجاؿ الشرطة فقاموا بواجبهم اإلنساين‪ ،‬وخشية‬
‫ا‪ٞ‬نسؤولية استقدموا الطبيب ا‪ٞ‬نختص بالسجناء‪ ،‬الذي قاـ بدوره بزرؽ حقنة مهدٍّئة بالعضل شديدة‬
‫التخدير‪ ،‬بعد أف أخذ عيّنات بولية ودموية للتحليل ا‪ٞ‬نخربي لتشخيص ا‪ٞ‬نرض‪ .‬قاـ اإلنساف الفاضل برعاية‬
‫صاحبو أ‪٬‬نا قياـ‪ ...‬فكاف ‪٧‬نوذجاً ُب اإلنسانية والسيما أنو غدا بينهما أُخوة باهلل‪ ،‬على أثر التخدير‬

‫لؤلعصاب ناـ الرجل أربعاً وعشرين ساعة‪ٞ .‬نا استيقظ وجد إنساننا الفاضل ‪٪‬ننو عليو كما ‪٪‬ننو األب‬
‫الرحيم على ابنو ويرعاه‪ ..‬وشعر باألُنس ا‪ٜ‬نقيقي الذي افتقده منذ عقود خلت‪ ،‬لكنها اآلالـ عصفت بو‬
‫ثانية‪ ،‬موجة إثر موجة‪ ،‬فصربه اإلنساف الفاضل وواساه قائبلً‪ :‬إف ىذه عبلمات خًن شديدة لك‪.‬‬
‫فهذه الببلءات حباً بك من اهلل‪ ،‬ليخرجك من الظلمات إٔب النور‪ ،‬عندؾ قابلية للشفاء‪ ،‬فشدد عليك‬
‫وضيق‪ ،‬لرتجع للحق‪ .‬فاألب إذا كاف لو ولد عاجز ال قدرة لو على االجتهاد‪ :‬أعمى‪ ،‬مقعد‪ ،‬مريض ال‬
‫(‪ )1‬حُطزَحٗ‪ ٢‬ك‪ ٢‬حٌُز‪.َ٤‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫يشدٍّد عليو‪ ،‬ولكن الصحيح الذي عنده قابلية‪ ،‬ىذا يشدد عليو ليدرس وينجح‪ .‬فبل تيئس‪ ،‬حناناً عليك‬
‫عاملك اهلل تعأب الرب الرحيم ُّذا وحبّاً بك‪ ،‬حّت ال تفوتك ا‪ٜ‬نياة اآلخرة‪ ،‬فلِ َم أرى عبلمات اليأس على‬
‫ي رِؤَٕ‬
‫وجهك؟!‪ .‬كل ما يصيبك خًن‪ ،‬وحاسب نفسك ْند أف ىذا الببلء وا‪ٞ‬نرض لسبب وتقصًن‪َ ًَُِ { :‬‬
‫ُ‪ٝ‬ح َٓخ رِؤَٗلُ ِٔ ِ‪َٝ ْْ ٜ‬إَٔ ّ‬
‫ي ُٓ َـ‪َ٤‬حً ٗ ْؼ َٔشً أَ ْٗ َؼ َٔ‪َٜ‬خ َػَِ‪ ٠‬هَ ْ‪َ ٍّ ٞ‬كظ‪َ ُ٣ ٠‬ـ‪ْ َ٤‬‬
‫ّ‬
‫ّللاَ َُ ْْ ‪ُ َ٣‬‬
‫ّللاَ َٓ ِٔ‪ٌ ٤‬غ َػِِ‪}ٌْ ٤‬‬

‫(‪)1‬‬

‫كل‪ :‬التحاليل دلّت على أف معك‬
‫غًن وظلم نفسو‪ ،‬وعلى ٍّ‬
‫فاهلل تعأب ال يغًن نعمتو على ا‪ٞ‬نخلوؽ‪ ،‬إال إذا ّ‬
‫التهاب بالزائدة‪ ،‬وشربة زيت ا‪ٝ‬نروع ىي ا‪ٜ‬نل اَّدي والسريع ‪ٞ‬نشكلتك‪ ،‬والسيّما أنك ُب طريق التوبة‬
‫النصوح تسلك‪ ،‬وىذه من أعظم الشرائط لتحقق الشفاء‪.‬‬
‫الرجل‪ :‬حسناً حسناً‪ ،‬ولكن من أين لنا أف ‪٥‬نصل عليها‪ ،‬ومثل ىذا صعب ا‪ٜ‬نصوؿ عليو ُب السجن‪،‬‬
‫السيما أنو ال أحد من ا‪ٜ‬نرس أو الشرطة يتحمل ا‪ٞ‬نسؤولية‪ ،‬وعندي خربة بذلك فقد لبثت سنٌن عديدة‬
‫ىنا‪.‬‬
‫اإلنساف الفاضل‪ :‬حسناً سأحاوؿ قدر ا‪ٞ‬نستطاع ولن أمل يا أخي‪.‬‬
‫وبالفعل كانت احملاوالت تبوء بالفشل مع ا‪ٜ‬نرس‪ ،‬وال أحد يرضى ٓنمل ا‪ٞ‬نسؤولية‪ ،‬وتتالت األحاديث‬
‫بينهما فنصحو بالصدقة قدر اإلمكاف‪ ،‬فما كاف من ذلك السجٌن ا‪ٞ‬نريض إال أف استجاب لداعي ا‪ٜ‬نق ُب‬
‫نفسو‪ ،‬واشرتى ّنائة لًنة حليب وقاـ بطبخو مع الرز وتوزيعو على السجناء ا‪ٞ‬ننكوبٌن‪ ،‬ومن كاف سجيناً يعلم‬
‫ما للمائة لًنة من قيمة ىناؾ‪ ...‬وُب تلك األياـ‪ ،‬انتظر إنساننا زيارة أقربائو‪ ،‬وٓب يبق لتخر‪٩‬نو من السجن‬
‫سوى بضعة أياـ وحالة صاحبو تزداد سوءاً‪ ،‬فقد تردد عليو الطبيب مرتٌن وزرقو حقناً مهدئة شديدة‬
‫الفاعلية‪ ،‬وقاـ باإلجراءات البلزمة ‪٥‬نو ٓنويلو ‪ٞ‬نستشفى احملافظة إلجراء عملية استئصاؿ للزائدة الدودية‪.‬‬
‫وكانت من الرتتيبات اإل‪ٟ‬نۤية أف جاء أحد أقارب الناصح لزيارتو‪ ،‬وقاـ َنلب زجاجيت زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬فقاـ‬
‫وخلو ا‪ٞ‬نعدة من الطعاـ‪ ،‬أي بعد أربع ساعات أو أكثر‬
‫الرجل ا‪ٞ‬نريض باحتسائها ضمن شرائطها من التدفئة ٍّ‬
‫من آخر وجبة‪.‬‬
‫وكانت النتائج مذىلة حقاً‪ ،‬إذ استيقظ ا‪ٞ‬نريض ُب اليوـ الثاين وكأف شيئاً ٓب يكن أبداً‪ :‬فبل آالـ وال إقياء‬
‫وال إسهاؿ وال وال‪...‬‬
‫(‪ٍٞٓ )1‬س حألٗلخٍ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)53‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫اطمأف إنساننا على صاحبو أنو ِنًن حاؿ‪ ،‬وكانت ‪ٜ‬نظات عصيبة عند الفراؽ‪ ،‬حيث خرج إنساننا من‬
‫السجن النتهاء ا‪ٞ‬ندة احملكوـ ُّا‪.‬‬
‫وبعد أسبوع قاـ الرجل الفاضل بزيارة صاحبو‪ ،‬ولكنو تفاجأ إذ قيل لو أنو مسجوف با‪ٞ‬ننفردة‪ ،‬فتعجب‬
‫ودار ِنلده ما دار‪ ..‬ىل عاد لشقائو بعد أف تركتو؟!‪ .‬ىل‪ .‬ىل؟!‪.‬‬
‫و‪ٞ‬نا كاف اللقاء كاف العجب أكرب‪ ،‬إذ حاوؿ الرجل أف ينكب على يد إنساننا ليقبّلها‪ ،‬والفرحة ال تكاد‬

‫تسعو وىو يقوؿ ضاحكاً‪ :‬عزيزي أنت السبب ُب دخوٕب ا‪ٞ‬ننفردة‪.‬‬

‫تعجب إنساننا الطيب وخاطبو قائبلً أنا!‪ .‬لقد تركتك بأحسن حاؿ ما الذي جرى؟!‪.‬‬
‫الرجل‪ :‬أرأيت ذلك اليوـ الذي خرجت فيو من السجن وبعد أف ٕناثلت للشفاء بعد الشربة العجيبة؟!‪.‬‬
‫ نعم‪.‬‬‫ ُب ذلك اليوـ ًب ٓنويلي ‪ٞ‬نستشفى احملافظة إلجراء عملية استئصاؿ الزائدة‪ ،‬و‪ٞ‬نا أُجريت ٕب الفحوصات‬‫ّ‬
‫تبٌن عدـ وجود أي مرض ُب الزائدة أو إصابة وزواؿ كل اآلثار‪.‬‬
‫البلزمة وكافة التحاليل‪ّ ،‬‬
‫ نعم‪ ..‬نعم‪ ..‬ولكن‪،‬ما الذي أوصلك إٔب ىنا ‪ٟ‬نذه "ا‪ٞ‬ننفردة"؟!‪.‬‬‫لقد خرجوا بنتيجة أنين متمارض‪ ،‬وال إصابة يب أبداً‪ ،‬قلت ‪ٟ‬نم أنين شربت زيت خروع‪ ،‬ولكنهم لؤلسف‬
‫ال يعرفوف عنو شيئاً‪ ،‬فأعادوين للمنفردة مع فلقة وحبلقة شعر رأسي كما ترى‪ ،‬وأنا ِنًن وأريد منك أال‬
‫تقطعين من زياراتك‪.‬‬
‫ ا‪ٜ‬نمد هلل طمأنت قليب عليك‪.‬‬‫ ولكنين أريدؾ أف‪...‬‬‫ ماذا قل ٕب؟!‪.‬‬‫ أنا ُب حرج منك وخجل شديد‪.‬‬‫ ال عليك يا أخي ما تأمره سأحقٍّقو لك بكل إمكانييت واستطاعيت‪.‬‬‫ ال‪ ..‬ال‪ ..‬ال أريد متاعاً وال أريد شيئاً من حاجات الدنيا‪.‬‬‫‪ -‬إذف طلبك أخروي فلِ َم تستح؟‪ .‬قل ما شئت‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫عزيزي‪ :‬إنين وكما تعلم منذ سنٌن عديدة ُب السجن‪ ،‬وقد أدمنت على ا‪ٞ‬نخدرات بشكل كبًن من قبل‬
‫دخوٕب السجن‪ ،‬وللتخفيف عن نفسي من وطأة فورة ا‪ٞ‬نخدرات ُب جسمي أشرتي حبوباً مهدٍّئة من‬
‫الصيدلية عن طريق ا‪ٜ‬نرس لؤلمراض النفسية (تشبو ا‪ٞ‬نخدرات ُب أثرىا)‪ ،‬وبتناوٕب كميات كبًنة منها أغيب‬
‫عن الوعي وأناـ‪ ،‬فهل ذلك مقبوؿ ُب الدين أـ ال؟!‪.‬‬
‫أدرؾ إنساننا مدى صدؽ صاحبو للتخلص من ىذه ا‪ٜ‬نالة‪ ،‬فلو كاف عكس ذلك ‪ٞ‬نا تكلم بكلمة عن‬
‫حالتو‪ ،‬فأجابو‪ :‬بالطبع‪ ،‬حراـ‪ :‬فهذه انطوت ٓنت كلمة ا‪ٝ‬نمر‪ ،‬وا‪ٝ‬نمر جاء فيو نص صريح بالقرآف الكرًن‬
‫الجتنابو‪ ،‬واالجتناب أبلغ أنواع التحرًن‪ ،‬وقد أعطى القرآف الكرًن األشياء ا‪ٞ‬نسكرة اليت تكوف سبباً ُب‬
‫فسماىا ‪ٙ‬نراً‪ ،‬ألنو بتعطيلو‬
‫تعطيل الفكر واحتجاب الوعي ا‪ٚ‬ناً جامعاً لكل ما تتحقق فيو تلك الصفة‪ّ ،‬‬
‫الفكر عن عملو ‪٫‬نمر‪ ،‬وا‪ٝ‬نمر مشتقة لغة من ا‪ٝ‬نمار‪ ،‬وا‪ٝ‬نمار ىو الستار وا‪ٜ‬نجاب‪ ،‬فهو يذىب الفكر‬
‫و‪٪‬نجب الوعي ويسرته «كل مسكر خمر وكل مسكر حراـ»(‪ ،)1‬ويصبح العاقل الواعي ‪٠‬ننوناً‪.‬‬
‫فسر التسمية بالقرآف ال تقتصر على ظاىر االسم‪ ،‬وإ‪٧‬نا تشمل كافة األشياء اليت تنطبق عليها صفة‬
‫ُّ‬
‫السكر وفقداف الفكر‪ ،‬كالبًنة والنبيذ واألفيوف وا‪ٜ‬نشيش والويسكي والشمبانيا والفودكا والكونياؾ و‪...‬‬
‫فكلمة ‪ٙ‬نر تشمل كل مسكر يُذىب بالفكر‪ ،‬واإلنساف كائن ٍّ‬
‫مفكر‪.‬‬

‫فما دمت تطلب ا‪ٜ‬نق وتنشده وتسعى إليو‪ ،‬عليك أف تكمل الطريق ُّجر ا‪ٞ‬ننكر وأىلو‪.‬‬

‫علمت ‪ٞ‬ناذا جاءتين تلك ا‪ٞ‬نصيبة "الزائدة" ولكن‬
‫ إذف ماذا أفعل وفورة ا‪ٞ‬نخدرات تنتابين كل فرتة؟‪ .‬وقد‬‫ُ‬

‫ال قدرة ٕب على تركها‪.‬‬

‫ قل ٕب ماذا تشعر خبل‪ٟ‬نا؟‪.‬‬‫ أشعر بارتفاع درجة ا‪ٜ‬نرارة َنسمي‪ ،‬وأشعر ُّياج شديد وحكة شديدة ُب بطين‪ ،‬صدري‪ ،‬رقبيت‪.‬‬‫ أنت تعرؼ حقنة النشاء الشرجية؟‪.‬‬‫ نعم وأعرؼ استعما‪ٟ‬نا‪.‬‬‫ إذف ُب الزيارة القادمة سآتيك ُّا‪ .‬وكلما عصفت بك ىذه ا‪ٜ‬نالة تأخذىا‪ .‬وىا قد انتهت الزيارة إٔب‬‫اللقاء أراؾ قريباً‪.‬‬
‫(‪ٛ )1‬ل‪٤‬ق ِْٓٔ ‪./5337/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٍ‬
‫وعما رأى بعينو عنها وما ‪ٚ‬نع‬
‫وبالفعل قاـ الرجل الناصح بإحضار ا‪ٜ‬نقنة والنشاء‪ ،‬وقاـ بشروحات حو‪ٟ‬نا ّ‬

‫من أحداثها ا‪ٞ‬نثًنة‪ ،‬كأحداث شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪.‬‬

‫وقاـ الرجل التائب الصادؽ ّنداولتها كلما دعت ا‪ٜ‬ناجة عند كل فورة إدماف على ا‪ٞ‬نخدرات‪ ،‬إٔب أف‬
‫انتهت قضيتها بزواؿ فورات اإلدماف على ا‪ٞ‬نخدرات كليّاً‪ ،‬وًب الشفاء ُنمد اهلل‪ ،‬وٓب ِ‬
‫ٕنض فرتة قصًنة حّت‬

‫عفو ٗنهوري‪ ،‬ما لبث إال القليل وغادر السجن‪ ،‬وقد غدا إنساننا طاىراً‪ ،‬وتيسرت أموره‪ ،‬بل أخذ‬
‫صدر ٌ‬
‫يرشد الناس للخًن والرب واإلحساف‪ ،‬سعيداً ُب دنياه‪ ،‬وإف شاء اهلل من أىل السعادة لآلخرة‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ال أٍ‪٣‬ي ٓـخِٓش‪..‬‬

‫(حٌُظْ ٗي‪٣‬ي)‬

‫عند الطبيب العريب‪:‬‬
‫عم متغًن ا‪ٜ‬ناؿ؟‪.‬‬
‫‪ -‬ما ٕب أراؾ يا ّ‬

‫ بلغت من العمر سبعٌن عاماً وتريدين أف أبقى شاباً !‪ ..‬وأنا أعاين من جهاز ىضمي األىواؿ‪.‬‬‫ ال‪ ...‬ولكن كاف نشاطك يذىل الشباب‪ ..‬والذىب العتيق لو قيمتو يا عماه‪ ،‬فأنتم عشتم على‬‫السمن البلدي واألكل ا‪ٝ‬نإب من الغش‪ ،‬وتعايشتم مع الطبيعة أكثر من أي واحد منا‪ ،‬وىؤالء فبلف وفبلف‬
‫من عمرؾ‪ ،‬وال زالوا ‪٧‬نوذجاً ‪٪‬نتذى للهمة ومضرباً للمثل‪.‬‬
‫ نعم يا بين‪ ،‬ولكين أعاين منذ فرتة طويلة من كتم شديد ُب أمعائي‪ ،‬وال أستطيع ا‪ٝ‬نروج إال بشق‬‫األنفس‪ ،‬حّت البوؿ "أعّزكم اهلل" أبقى ما يزيد على النصف ساعة ألٔنلص منو‪.‬‬
‫ وتشعر بكسل ووىن أليس كذلك؟!‪.‬‬‫ نعم ودوخة ووجع باألسناف بعض األحياف يدا‪٨‬نين بشكل مفاجئ‪ ،‬ورائحة نَػ َفس كريهة‪ ،‬وقد‬‫عجزت األدوية الطبية عن شفائي‪..‬‬
‫‪ -‬عليك العافية يا عم‪.‬‬

‫ ماذا تقوؿ؟!‪ .‬ىل قَ ِدمت لعندؾ حّت أ‪ٚ‬نع منك ‪٠‬نامبلت؟‪ .‬أريد دواءً عبلجاً ‪ٜ‬ناليت اليت ال‬‫ٓنتمل‪ ...‬يا بين‪.‬‬
‫ عمي ىل شربت شربة زيت ا‪ٝ‬نروع وفق شرائطها‪.‬‬‫‪ -‬ال يا بػُ َ ْين‪ ،‬ما ىي شرائطها؟‪.‬‬

‫ قبل النوـ ا ْشربو وتغط جيداً ودفٍّئ الغرفة‪ ،‬وال تأكل قبل شربو بأربع ساعات وأكثر‪ .‬ولكن عليك‬‫بتناوؿ شوربة شعًنية بدوف خبز بعد ا‪ٝ‬نروج األوؿ من شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬ويلزـ أف ٔنرج على األقل أربع‬
‫مرات فأكثر‪ ،‬وُب الغد سآتيك إٔب البيت وأرى ما األوضاع‪ ،‬وما آلت إليو األمور‪.‬‬
‫ إذف شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬حسناً‪ .‬ىذا رقم ا‪ٟ‬ناتف‪ ،‬ال تكلف نفسك بزيارٌب‪ ،‬فوقتُك مليء بالعمل‪.‬‬‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫عمي إف ٕنكنت سأزورؾ أو أتصل با‪ٟ‬ناتف‪.‬‬
‫ حسناً يا ّ‬‫‪ -‬السبلـ عليك‪.‬‬

‫ مع السبلمة‪ .‬وعليكم السبلـ‪.‬‬‫ وُب اليوـ التإب‪ :‬اتصل الطبيب‪ :‬ألو السبلـ عليكم أنا الطبيب‪.‬‬‫ أىبلً أىبلً بالطبيب‪.‬‬‫ كيف حاؿ أبيك؟‪.‬‬‫ إنو يكاد يرقص فرحاً رغم تعبو‪ ،‬لكنو فرح لزواؿ كتماف الباطنة‪ ،‬وال نراه إال يذرع األرض جيئة‬‫وذىاباً بٌن غرفتو وا‪ٜ‬نماـ "ا‪ٞ‬نرحاض"‪.‬‬
‫ إذف ىو ِنًن حاؿ‪.‬‬‫ نعم‪ .‬ىا ىو قادـ‪ ..‬أيب‪ :‬الطبيب على ا‪ٟ‬ناتف‪.‬‬‫ ألو‪ ...‬اهلل ‪٩‬نزيك ا‪ٝ‬نًن يا بين‪ ...‬زالت كل آثار الكتم الشديد وأنا ِنًن حاؿ‪ ...‬ولكن قل ٕب من‬‫أين لك ىذه الشربة اليت أرشدتين إليها؟!‪.‬‬
‫ إهنا سنة رسوؿ اهلل ‪ ‬لقولو‪« :‬كلوا الزيت وادىنوا بو فإنو مبارؾ»(‪ .)1‬وكشف قوانٌن تطبيقها‬‫‪١‬نمد أمٌن شيخو لينفع بين البشر‪.‬‬
‫سليلو العبلمة الكبًن ّ‬

‫عين كل خًن‪ .‬طيلة سبعٌن عاماً من عمري ما كنت أعلم ُنقنة‬
‫‪ -‬العبلمة احملبوب اكتشفها!‪ .‬جزاه اهلل ّ‬

‫معلق النشاء وشربة زيت ا‪ٝ‬نروع ومنافعهما اإلعجازية‪ .‬وا‪ٜ‬نمد هلل على ىذه النتيجة الباىرة اليت ظهرت على‬
‫يد العآب الرحيم لنفع بين البشر‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ٍٝ )1‬ح‪ ٙ‬أكٔي ‪ٝ‬حُظٌَٓ‪ ١‬ػٖ حرٖ ٓخؿ‪.ٚ‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ ٖ٤٘١‬حألًٕ ‪ٝ‬حُ‪٠‬ـ‪ ٢‬حُـ‪١ٞ‬‬
‫ذكر لنا (أ‪.‬ط) منذ ‪ٙ‬نسة عشر عاماً وأنا أعمل سائقاً على خط دمشق حلب‪ .‬والحظت على نفسي‬

‫صعدت طلوع التنايا(‪ ،)1‬وعند منطقة معلوال(‪ )2‬إٔب النبك(‪ ،)3‬وكذلك ‪٪‬نصل ٕب‬
‫الشعور بطنٌن األذف كلما‬
‫ُ‬
‫ذلك أثناء العودة ُب تلك ا‪ٞ‬ننطقة‪.‬‬

‫وغالباً ما يرتافق معها ا‪ٜ‬نس بوجع ُب رأسي وقد يبلزمين ساعات عدة‪ .‬سألت زمبلء العمل فأجابوين إنو‬
‫الضغط ا‪ٛ‬نوي الذي ‪٪‬نصل ّنجرد صعود ا‪ٛ‬نباؿ‪.‬‬
‫فاطمأف قليب وعمدت إٔب شربة زيت ا‪ٝ‬نروع وحقنة النشاء ‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة وجع الرأس الشديد الذي ‪٪‬نصل ٕب‬
‫جراء ذلك‪ .‬ولكن الغريب‪:‬‬
‫ٓب أبرأ من وجع الرأس فقط‪ ،‬ولكين برئت من تلك ا‪ٜ‬نالة اليت كانت تنتابين أثناء صعود ا‪ٛ‬نباؿ بالسيارة‪:‬‬
‫من طنٌن األذف وارتفاع الضغط برأسي‪ .‬واآلف كل ‪ 5/4‬أشهر أشرب شربة زيت ا‪ٝ‬نروع وأنا ُنالة جيدة‬
‫ٕناماً‪ ،‬طا‪ٞ‬نا أحافظ على شرُّا‪ .‬فمنذ سنتٌن ٓب أتناو‪ٟ‬نا فرتة طويلة‪ ،‬فعادت ٕب آالـ الضغط‪ ،‬فرجعت‬
‫الحتسائها وزاؿ كل ضغط وطنٌن وأٓب‪ ،‬وا‪ٜ‬نمد هلل‪.‬‬
‫أما الصداع فقد زاؿ وإٔب األبد ُنمد اهلل حٌن طبقت ا‪ٜ‬نجامة الصحيحة‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ )1‬حُظ٘خ‪٣‬خ‪٘ٓ :‬ليٍ حُظ٘خ‪٣‬خ ػِ‪ ٠‬أ‪ٝ‬ط‪ٓٞ‬ظَحى كٔ‪ ٚ‬ىٓ٘ن‪.‬‬
‫(‪ٓ )2‬ؼِ‪ٞ‬ال‪ :‬طوغ رِيس ٓؼِ‪ٞ‬ال ػِ‪ ٠‬رؼي ‪ٔٗ ًْ 59‬خٍ َٗم ىٓ٘ن‪ٝ ،‬طؼظزَ ٖٓ حُٔ٘خ‪١‬ن حألػَ‪٣‬ش ‪ٝ‬حُي‪٤٘٣‬ش ‪ٝ‬حُٔ‪٤‬خك‪٤‬ش حُ‪ٜ‬خٓش ك‪٣ٍٞٓ ٢‬ش‪٣ٝ ،‬لظَ‪ ٝ‬إٔ طؼ‪ٞ‬ى حأل‪ٍٞٛ‬‬
‫حُظخٍ‪٣‬و‪٤‬ش ُِزِيس اُ‪ ٠‬حُؼ‪ َٜ‬ح‪ٍ٥‬حٓ‪ ٢‬ػِ‪ ٠‬حألهَ‪ ،‬اً إٔ حُِـش ح‪ٍ٥‬حٓ‪٤‬ش ٓخ ُحُض ٓٔظويٓش كظ‪ ٠‬ح‪ ٕ٥‬ر‪ ٖ٤‬حٌُٔخٕ‪ٓ ٌُٖ ،‬ؼظْ آػخٍ‪ٛ‬خ حُلخُ‪٤‬ش طؼ‪ٞ‬ى ُِؼ‪ٖ٣َٜ‬‬
‫حَُ‪ٓٝ‬خٗ‪ٝ ٢‬حُز‪ِٗ٤‬ط‪.٢‬‬
‫(‪ )3‬حُ٘زي‪ :‬رِيس طوغ ػِ‪ ٠‬رؼي ‪ ًْ/ 80/‬اُ‪ ٠‬حُ٘ٔخٍ ٖٓ ىٓ٘ن‪ ،‬ك‪٘ٓ ٢‬ظ‪ٜ‬ق حُطَ‪٣‬ن حُي‪ ٢ُٝ‬حُ‪ٞ‬ح‪ َٛ‬ر‪ ٖ٤‬ىٓ٘ن ‪ٝ‬كٔ‪.ٚ‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حٗٔيحى ك‪ ٢‬حُو٘خس حُيٓؼ‪٤‬ش‬
‫كانت فرحة األب كبًنة بوالدة زوجتو ِنًن وسبلمة‪ ،‬فالطفلة (مرًن حجازي) صحتها جيدة وا‪ٜ‬نمد هلل‪،‬‬
‫أياـ قليلة حّت الحظ الوالداف بأف عيين طفلتهما الصغًنة تذرفاف الدموع باستمرار‪،‬‬
‫ولكن ما إف انقضت ٌ‬
‫وبشكل غًن طبيعي (سواء أكانت تبكي أـ ال)‪...‬‬
‫ٍ‬
‫إنسداد ُب القناة الدمعية‪ ،‬وعندما يبلغ‬
‫أخذىا والدىا إٔب طبيب عينية‪ ،‬فأكد لو أف ابنتو تعاين من‬
‫عمرىا ستة أشهر ُ‪٩‬نري ‪ٟ‬نا عملية بسيطة لفتح ‪٠‬نرى الدمع‪.‬‬
‫مضت الشهور الستة‪ ...‬والطفلة مرًن ال زالت على حا‪ٟ‬نا من انسداد ‪٠‬نرى الدمع‪ ،‬عندىا أخذىا والدىا‬
‫‪٠‬ندداً إٔب الطبيب‪ ،‬فقرر لو إجراء العملية البنتو بسرعة خشية تكلُّس اَّرى‪ ،‬حيث االنسداد كاف تاماً‪ ،‬عينا‬
‫ٍ‬
‫بالتهاب من جرائو‪ .‬وبالفعل ًب ٓنديد موعد العملية بعد يومٌن‪ ،‬و‪ٞ‬نا عاد الوالد إٔب ا‪ٞ‬ننزؿ كاف‬
‫الطفلة مصابة‬
‫بالص َدقَ ِة»(‪.)1‬‬
‫ضا ُك ْم َّ‬
‫‪١‬نمد ‪َ « :‬د ُاووا َم ْر َ‬
‫يدور ُب خلده وصية سيدنا ّ‬
‫كل من عيين ابنتو اقتفاءً ُنديث رسوؿ اهلل‬
‫فقرر دفع صدقة على الفور‪ ،‬ووضع قطرة من زيت ا‪ٝ‬نروع ُب ٍّ‬

‫‪ ‬ووصية العبلمة ا‪ٛ‬نليل ‪١‬نمد أمٌن شيخو قدٍّس سره عن فوائد زيت ا‪ٝ‬نروع‪« :‬كلوا الزيت وادىنوا بو فإف‬
‫فيو شفاء»(‪.)2‬‬
‫وُب ا‪ٞ‬نساء وقبل موعد نوـ الطفلة قامت والدهتا ا‪ٜ‬ننوف بقطر قطرة من زيت ا‪ٝ‬نروع ُب كل عٌن‪ ،‬بعد أف‬
‫قاـ بتدفئة الزيت ليسهل سيبلنو (فزيت ا‪ٝ‬نروع معروؼ بلزوجتو)‪.‬‬
‫وُب صباح اليوـ التإب وعند استيقاظ الطفلة‪ ،‬فوجئ الوالداف بشفاء عيين ابنتهما‪ ،‬إذ ال أثر لوجود دمع‬
‫أو أي التهاب فيهما‪.‬‬
‫غي موعد العملية‪.‬‬
‫فاتصل الوالد بالطبيب وأخربه بذلك‪ ،‬وأُلْ َ‬

‫أما والدة الطفلة مرًن فقد كانت تعاين منذ فرتة من (جنجل) بعينها‪ ،‬وٓب ْند معها ا‪ٞ‬نراىم والقطرات‬

‫العينية‪ ،‬فلما رأت شفاء عيين ابنتها بقطرات زيت ا‪ٝ‬نروع‪،‬‬
‫(‪ )1‬حُطزَحٗ‪ ٢‬ػٖ أر‪ ٢‬أٓخٓش ‪ٝ‬حُي‪ ٢ِٔ٣‬ػٖ حرٖ ػَٔ‪.‬‬
‫(‪ )2‬ك‪ ٞ٤‬حُوي‪ َ٣‬ك‪َٗ ٢‬ف حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ٍ َ٤‬هْ ‪./6329/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫قامت بقطر الزيت بعينها وأرفقتها بصدقة أيضاً‪ .‬فتم شفاءىا من (ا‪ٛ‬ننجل) بفضل اهلل تعأب وفضل‬
‫رسولو ‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫هَف أّ كو‪٤‬وش‬
‫ويؤخر األخرى‪ .‬إنو العامل‪ ،‬ولكنو على غًن طبيعتو‪ ،‬فعيناه تسيل دمعاً‪،‬‬
‫رجبلً ٍّ‬
‫دخل احملل التجاري يقدٍّـ ْ‬

‫وكذلك أنفو‪ ،‬وشحوب لونو‪ ،‬وىو يقوؿ أنو يشعر بربد شديد وقشعريرة تسري ُب كافة جسمو‪ .‬رآه مدير‬
‫العمل فلهف قلبو عليو شفقة فقاؿ لو‪ :‬ما حالك؟!‪.‬‬
‫إنو (الكريب)(‪ )1‬يا معلم رشح‪.‬‬
‫ ولكن ‪ٞ‬ناذا ٓب تبق ُب البيت فأنت مريض؟!‪.‬‬‫ ال أريد أف أستسلم للمرض فيتمكن مين‪.‬‬‫ إذف ىات زجاجيت زيت خروع من الصيدلية‪.‬‬‫ ال أحبّو أرجوؾ اعفيين‪.‬‬‫‪ -‬ىاهتم ٕب‪.‬‬

‫ إذف اتفقنا‪ ...‬وانطلق ‪٥‬نو الصيدلية ليعود بزجاجيت زيت ا‪ٝ‬نروع بينما كاف عامل آخر يطبخ شورباء‬‫الشعًنية اليت يُستحب بل ‪٩‬نب تناو‪ٟ‬نا بعد ا‪ٝ‬نروج ألوؿ مرة من شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ .‬و‪ٞ‬نا جهزت الشورباء‬
‫وقَ ِدـ ا‪ٞ‬نريض‪ .‬أمر ا‪ٞ‬ندير صانعو بشرب ا‪ٝ‬نروع قائبلً‪:‬‬
‫ ىيا اشربو‪ ،‬أال ٓنب الشفاء‪ ،‬أال تود أف ترجع لك سبلمتك وصحتك؟‪.‬‬‫ ىل ىي عسكرية‪ ،‬ال أحب شربو وال رائحتو ا‪ٞ‬نغثية‪.‬‬‫ ضاحكاً "نعم عسكرية" فأنت ال تستطيع العمل ُّذا الوضع الصحي‪ ،‬وإف ٓب تشربو فاإلجازة لك‬‫أفضل‪.‬‬
‫ إذف ال حوؿ وال قوة إال باهلل‪ ،‬سأشربو ولو كاف أصعب من حلبة ا‪ٞ‬نبلكمة‪ .‬وعفاه ا‪ٞ‬نعلم من العمل‬‫بضع ساعات‪.‬‬
‫وبعد أف شربو بفرتة من الزمن وتردد عدة مرات على ا‪ٜ‬نماـ "التواليت" سألو ا‪ٞ‬ندير‪:‬‬
‫َٓ‪ٓ ٝ‬خ‪ ،‬هخ‪ٛ‬ش‬
‫(‪ )1‬اٌىشٌة‪ :‬حألٗلِ‪ِٗٞ‬ح أ‪ ٝ‬حٌَُ‪٣‬ذ ‪ َٝٓ ٞٛ‬ك‪ ٢َٓٝ٤‬كخى ‪٘٣‬ـْ ػٖ حُؼي‪ ٟٝ‬رل‪ َّٝ٤‬حألٗلِ‪ِٗٞ‬ح‪ ٌٕٞ٣ٝ ،‬هط‪ َ٤‬ػ٘ي رؼ‪ ٞ‬حٌُ‪٣ ٖ٣‬ؼخٗ‪ٖٓ ٕٞ‬‬
‫ٍ‬
‫أَٓح‪ ٝ‬حُوِذ ‪ٝ‬حُظ٘لْ ‪ٝ‬حُٔ٘خػش‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ كيف حالك أليس أفضل من ذي قبل؟‪.‬‬‫ أفضل!‪ .‬ا‪ٝ‬نروع ليس فيو شفاء‪ ،‬ليس فيو سوى الذىاب واإلياب إٔب ا‪ٜ‬نماـ‪.‬‬‫وتغًن اصفرار وجهو ‪٥‬نو األحسن‪،‬‬
‫صمت ا‪ٞ‬ندير وانتظر حّت ا‪ٞ‬نساء حيث الحظ ْفرؽ نشاط صانعو‪ّ ،‬‬
‫وزواؿ الدمع من العينٌن‪ ،‬وجفاؼ األنف من السيل ا‪ٞ‬نخاطي‪ ،‬فبادره بالسؤاؿ‪:‬‬
‫ ما حالك اآلف مع ا‪ٝ‬نروع؟‪.‬‬‫علي؟‪.‬‬
‫ بصراحة دوف غضب ّ‬‫‪ -‬نعم خذ راحتك‪.‬‬

‫أمر ما‪ ،‬ولكن اآلف علمت أهنا‬
‫‪ -‬كنت أظن أنك هتزأُ يب ‪ٞ‬نا تكلمت معي عن زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬أو أصابك ٌ‬

‫حقيقة‪ .‬انظر ما حإب كيف كنت وكيف أصبحت‪ ،‬كنت أظن أنين سأموت ُب ىذا الصباح واآلف كأ‪٧‬نا‬
‫ولدت من جديد‪ ،‬بنشاط و‪٨‬نة جديدين‪ ،‬ولكن ىل جربتها أنت حّت فرضت علي ذلك عسكرياً؟‪.‬‬
‫ضحك ا‪ٞ‬ندير وقاؿ‪ٕ :‬ب قصص مع زيت ا‪ٝ‬نروع ال أنساىا أبداً‪ ،‬فمن ٗنلة ذلك نفس ا‪ٞ‬نرض (الكريب)‪:‬‬
‫ُب ا‪ٜ‬نارة‪ ،‬أتعرؼ أبو فبلف ا‪ٞ‬نهندس ا‪ٞ‬ندين؟‪.‬‬
‫ نعم‪.‬‬‫ طُرؽ باب بيتو بشدة‪ ،‬فخرج مصطحباً معو عصاً لتأديب الطارؽ الغليظ‪ ،‬ولكنو فوجئ أف أكرب أبناء‬‫أخيو الذي ٓب يتجاوز العاشرة ىو الطارؽ‪ ،‬يبكي ويقوؿ كبلماً غًن مفهوـ‪ .‬أدخلو البيت وفهم منو القصة‪،‬‬

‫وكاف ا‪ٝ‬نرب أف أخاه ‪٪‬نتضر‪ .‬ىب مسرعاً ‪٢‬نلٍّفاً ابن أخيو وراءه‪.‬‬

‫ طرؽ باب البيت وبعد دقائق شاىد أخاه وعلى جسمو ثبلثة أغطية ويرْنف ٓنتها‪ ،‬وكأف تياراً كهربائياً‬‫يسري َنسمو‪ .‬عيوف غائرة‪ ،‬أسناف مصطكة بشكل عجيب‪ ،‬وكبلـ غًن مفهوـ لبلرْناؼ العاـ‪ .‬أرجل مهتزة‬
‫ىيو‬
‫ىيو ْ‬
‫ىيو ْ‬
‫واألكتاؼ كذا‪ ..‬بل ال يُسمع من ذلك ا‪ٛ‬نسم القابع ٓنت األغطية الراقص سوى كلمة‪ْ :‬‬
‫ىيو‪...‬‬
‫ْ‬
‫‪ -‬فما كاف منو إال أف أسرع ‪٥‬نو الصيدلية وجلب زجاجيت شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وقاـ بإعطائو إياىا وفق‬

‫شروطها بعد تدفئة الغرفة‪ ،‬و‪ٞ‬نا ناـ أخوه غادر البيت‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ُب الصباح الباكر جلب الربتقاؿ والليموف إٔب أخيو وكانت مفاجأة أذىلتو‪ ،‬إذ طرؽ الباب فأجيب من‬
‫وراء الباب (حيث ا‪ٜ‬نجاب اإلسبلمي كاف مطبقاً بالتماـ عند‪٨‬نا) أنو خرج على الدراجة ا‪ٟ‬نوائية ليجلب‬
‫٘نّص وفبلفل وسيعود بعد قليل‪ .‬وٓب ٕنض دقائق عشر حّت عاد األخ ا‪ٞ‬نريض راكباً دراجتو‪ ،‬وكأنو إنسا ٌف‬
‫آخر غًن أخيو الذي رآه ليلة البارحة‪ ،‬ىذه قصة وقعت مع جاري احملبوب‪...‬‬
‫وما جرى معي يشبو ذلك‪.‬‬
‫غادرت ذات مرة غرفة الضيافة عند جار آخر وذي قرابة ٕب‪ ،‬وكاف ا‪ٛ‬نو شتاءً بارداً‪،‬و‪ٞ‬نا دخلت بييت‬
‫انتابتين قشعريرة وبرودة سرت ُب كافة أوصإب‪ ..‬ظننتها عارضاً‪ ،‬وٓب ٕنض ساعة حّت أصبحت ُب وضع ال‬
‫أحسد عليو‪ ،‬فأخذتين الرجفة وانتابتين الدوخة‪ ،‬أما الربد فشعرت بو يسري داخل عظامي‪ ،‬بالقرب من‬
‫ا‪ٞ‬ندفأة جلست وال فائدة‪ ،‬وتغطيت كذلك وال فائدة‪ .‬والرجفة ٕنكنت مين‪ ،‬وٓب أعد أعي سوى على أسناين‬
‫ا‪ٞ‬نصطكة وأنفي الذي يسيل‪.‬‬
‫وُنكمة اهلل أف صاحب غرفة الضيافة بعث أخاه الصغًن ُب تلك الليلة لبعض األمر ال أعيو‪...‬وحيث أنو‬
‫ٓب يكن لدي ولد يفتح الباب ليبلً‪ ،‬قمت بذاٌب وٓناملت على نفسي ومشيت كأ‪٧‬نا أ٘نل أطناناً فوؽ ظهري‬
‫ؤب مدبراً وذكروا ٕب أنو دخل غرفة الضيافة يقوؿ‪:‬‬
‫عدا عن الرجفة‪ ..‬وما أف شاىدين الولد الطارؽ‪ :‬حّت ّ‬
‫جارنا ‪٪‬نتضر ‪٬‬نوت‪ ..‬واهلل‪ ..‬ا‪ٜ‬نقوه وا‪ٟ‬نلع ُب عينيو والصدؽ على شفتيو‪ ،‬لذا ىب ا‪ٛ‬نًناف إٔب بييت‬
‫ليشاىدوين وكأين ميت خرجت من القرب‪ ،‬لشحوب وجهي واصفراره‪ ،‬وعدـ ٕنالك أطراُب الراقصة‪.‬‬
‫أشرت ‪ٟ‬نم َنلب زجاجيت زيت خروع من الصيدلية‪ .‬حيث كثرت االقرتاحات إلسعاُب باستقداـ طبيب‬
‫أو نقلي ألقرب مستشفى‪ .‬وا‪ٜ‬نمد هلل أهنم وقفوا عند مشورٌب وجاؤوين بزيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وغادروا البيت بعد‬
‫شريب لو‪ ،‬وخلودي للفراش الدافئ الذي أعدُّوه ‪ٟ‬نذا األمر‪.‬‬

‫وكاف ‪٣‬نن حضر تلك ا‪ٜ‬نفلة ُب تلك الليلة ذلك ا‪ٞ‬نهندس آنف ِ‬
‫الذكر‪ .‬وكم كاف عجبو كبًناً حٌن رآين ُب‬

‫صباح اليوـ التإب عند باعة الفروج ُب سوؽ العتيق(‪ )1‬إذ ظهر عليو االستغراب وىو ‪٫‬ناطبين‪ :‬ىل حقاً أنت‬
‫ىو؟!‪ .‬أنت الذي كنت ترجف برداً؟!‪.‬‬
‫فأجبتو‪ :‬نعم أنا ىو‪ ،‬بذاٌب‪ .‬ا‪ٜ‬نمد هلل تعافيت وشفيت‪.‬‬
‫(‪ )1‬ع‪ٛ‬ق اٌؼرٍك‪٣ :‬وغ ك‪ ٢ٓٝ ٢‬حُؼخ‪ٔٛ‬ش (ىٓ٘ن) ك‪٘ٓ ٢‬طوش طـخٍ‪٣‬ش‪ٝ ،‬هي أُ‪ َ٣‬كي‪٣‬ؼخً‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وىكذا لشربة زيت ا‪ٝ‬نروع صنائع عجيبة‪ ،‬ال يصدقها سوى الذي يشرُّا بقوانينها‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪١‬ز‪٤‬ذ ‪ٜٞ٣‬ى‪١‬‬
‫قَ ِد َـ طبيب عريب من فلسطٌن ا‪ٜ‬نبيبة ليتعلم ا‪ٜ‬نجامة ُب مركز األُناث‪ ،‬وكاف تداوؿ األحاديث يسًن ‪٥‬نو‬

‫عظمة شفاءات ا‪ٜ‬نجامة الباىرة اليت الحظها بعينو‪ ،‬وأراد االستزادة من سنن رسوؿ اهلل ‪ ‬العبلجية اليت تبىن‬
‫كشفها العبلّمة اإلنساين قدٍّس سره‪ .‬و‪ٞ‬نا كاف ذكر شربة زيت ا‪ٝ‬نروع قص علينا قائبلً‪:‬‬
‫قطن ُب منطقتنا قد‪٬‬ناً طبيب يهودي شهًن و‪٢‬نلص ‪ٞ‬نهنتو‪ ،‬وعنده شهادات عالية ُب ‪٠‬ناالت طبية كثًنة‪.‬‬
‫ذاعت شهرتو وانتشر صيتو با‪ٞ‬ننطقة إلخبلصو لعملو‪.‬‬
‫فتكرب على رفاقو وتعأب عليهم‪ ،‬ووصل بو طيش الشباب أف‬
‫كاف لديو ابن يفتخر ُناجة الناس ألبيو‪ّ ،‬‬
‫يقوؿ ‪ٞ‬نن أراد معاملتو ال ب ّد أنك يوماً ستزور أيب‪ ،‬فكل إنساف ‪٬‬نرض‪ .‬وذات يوـ ذىب إٔب ‪ٚ‬ناف ُب ا‪ٞ‬ننطقة‬
‫السماف قائبلً بتعإب‪:‬‬
‫وتأخر عنده ألمر ما ‪ .‬و‪ٞ‬نا كاف ذلك خاطب ّ‬
‫ال بد أنك يوماً ستزور أيب ُب العيادة‪ ..‬فأجابو السماف‪:‬‬

‫ال أحتاج ألبيك أبداً‪ ،‬فكل أسبوع وكل شهر وكل عاـ وإين ‪١‬نافظ على السنة‪ .‬فسألو الغبلـ‪ :‬ولكن ما‬
‫تقصد بكبلمك ىذا؟‪.‬‬
‫كل خذ أغراضك وآلخر مرة تكرر ىذه الكلمة أفهمت؟‪.‬‬
‫السماف‪ :‬قل ألبيك ُ‪٩‬نْبك‪ ،‬على ٍّ‬
‫توجو الولد حائراً ‪٥‬نو البيت يفكر ماذا يقصد كل أسبوع وكل شهر وكل عاـ؟!‪.‬‬

‫و‪ٞ‬نا كاف بٌن يدي أبيو قص لو ما جرى معو‪ ،‬فكاف عجب الولد أكرب إذ أجاب أبوه‪:‬‬
‫لقد صدؽ يا بين‪ :‬إف كاف كل أسبوع وكل شهر وكل عاـ‪.‬‬
‫ ولكن يا أيب ماذا يقصد ُّا؟‪.‬‬‫ يا بين يقوؿ أنو يقارب زوجتو ُب األسبوع مرة‪ ،‬ويشرب زيت ا‪ٝ‬نروع كل شهر‪ ،‬وُب كل عاـ يقوـ‬‫با‪ٜ‬نجامة‪.‬‬
‫ذُىل الولد وقاؿ‪ :‬وال ‪٪‬نتاج لطبيب بعدىا؟‪.‬‬
‫نعم يا بين‪ ،‬ليس لو حاجة لطبيب إطبلقاً‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وتكربه‪.‬‬
‫بطب أبيو وعن صلفو ُّ‬
‫عندىا كف الغبلـ عن غروره ٍّ‬
‫لكننا قلنا لطبيبنا العريب ىذا‪:‬‬
‫أضف ‪ٟ‬نذا القوؿ حقنة النشاء‪ ،‬يغنيك ح ّقاً عندىا عن كل دواء طيب كيماوي إطبلقاً‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫هَكش ‪ٝ‬ال أًَْ‬
‫أّ أًَْ ‪ٝ‬ال هَكش!‪..‬‬
‫حدثنا (ز‪.‬أ) عن حادثة أثرت ّنجرى حياتو إذ قاؿ‪:‬‬
‫األمر ال يطاؽ‪ٓ ،‬ب يبق ‪ٜ‬نياٌب معىن‪.‬‬
‫األطعمة ا‪ٜ‬نامضة ‪٣‬ننوعة‪ ،‬ا‪ٞ‬نقإب‪ ،‬الربغل‪ ،‬الدىن‪ ،‬الزيت‪ ،‬البهارات والتوابل ‪٣‬ننوعة‪ ،‬وا‪ٞ‬نشكلة أي مغامرة‬
‫بأكل إحدى ىذه ا‪ٞ‬نمنوعات قد يكلفين حياٌب‪ ،‬إف ٓب يكن شهر آالـ ونزيفاً من ا‪ٞ‬نعدة‪.‬‬
‫فالقرحة مساحتها واسعة وامتدت بشكل كبًن ُب معدٌب‪ .‬وقد أٗنع األطباء ا‪ٞ‬نختصوف على استئصا‪ٟ‬نا‪،‬‬
‫ا‪ٞ‬نفر؟!‪...‬‬
‫أي (عملية جراحية) والعياذ باهلل أين ُّ‬
‫‪٪‬نرؾ ٕب قليب‬
‫ولكن ‪ٞ‬ناذا أقطع أملي من ريب الذي خلقين ُب بطن أمي وٓب يكن معو أحد‪ ،‬وىو اآلف ٍّ‬

‫وفكري وبصري‪ ...‬إذف ال بد أف ىناؾ دواءً ناجعاً‪« .‬ما أنزؿ اللّو داء إال أنزؿ اللّو لو شفاء»(‪)1‬و «داووا‬

‫مرضاكم بالصدقة»‬

‫(‪)2‬‬

‫ونويت صادقاً على دفع صدقة لفقراء مستحقٌن‪ٍ ،‬ب توجهت ‪٥‬نو طبيب عريب‪،‬‬

‫((طبيب أعشاب)) ولرّنا كنت حقل ْناربو لكثرة الوصفات دوف فائدة‪ ،‬وقُطع أملي من ىذه ا‪ٛ‬نهة‪.‬‬
‫فتوجهت ‪٥‬نو صيدٕب قدًن طاعن ُب السن ‪٢‬ناطباً نفسي‪ :‬ال بد أف ىذا لو خربة عملية‪ ،‬وقد مر على رأسو‬
‫كثًن من أمثإب‪ ،‬وإذا كاف لديو ْنارب ّنخططاتو ال بد أنو انتهى منها منذ عقود خلت‪ ،‬و‪ٞ‬نا دخلت قلت‬
‫لو ‪٢‬ناطباً‪:‬‬
‫ أستاذي الكرًن أصابتين قرحة منذ عهد بعيد وقد أٗنع األطباء على استئصا‪ٟ‬نا‪ ،‬وأنا أخشى‬‫العمليات‪ ،‬وأخاؼ أف أفتقد معدٌب كلّها‪ .‬ىل عندؾ دواء ينفع ‪ٞ‬نصايب غًن ذلك؟‪...‬‬
‫ُ‬
‫ ىل جربت شربة زيت ا‪ٝ‬نروع؟‪.‬‬‫عصة قرب)‪ ،‬قرحة و٘نية وخروع‪ ،‬ماذا!‪ .‬صمنا وأفطرنا على‬
‫ ال‪ ..‬ال‪ ..‬إنين أكرىو‪( ،‬فوؽ ا‪ٞ‬نوت ّ‬‫بصلة‪.‬‬
‫(‪ )1‬أهَؿ‪ ٚ‬حُ٘ٔخث‪ٛٝ ٢‬لل‪ ٚ‬حرٖ كزخٕ‪ٝ ،‬حُلخًْ‪ ،‬ػٖ حرٖ ٓٔؼ‪ٞ‬ى رِلع‪ٓ« :‬خ أٍِٗ ّ‬
‫ّللا ىحء اال أٍِٗ ُ‪ٗ ٚ‬لخء كظيح‪ٝٝ‬ح»‪.‬‬
‫(‪ )2‬حُطزَحٗ‪ ٢‬ػٖ أر‪ ٢‬أٓخٓش ‪ٝ‬حُي‪ ٢ِٔ٣‬ػٖ حرٖ ػَٔ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وجربو فلن ٔنسر شيئاً‪ ،‬وخذ قبلو حقنة نشاء‪.‬‬
‫ يا بين ‪ ..‬ىذا الدواء الناجع ‪ٞ‬نصابك ٍّ‬‫ُ‬
‫دره!‪.‬‬
‫ طعمة ا‪ٝ‬نروع ورائحتو!‪ .‬هلل ّ‬‫ يا بين عذاب ساعة وال كل ساعة‪.‬‬‫ عذاب يوـ وال كل يوـ‪ :‬ىاتو بعد إذنك‪ ،‬اهلل يعيننا عليو‪ ،‬كما تعلمت منو استعماؿ حقنة النشاء‪.‬‬‫الشرين وأيسر‪٨‬نا أحلى‪ ،‬فهي تتم دوف شق بطن وال استئصاؿ معدة وال قرحة‪.‬‬
‫أال إهنا أحد ّ‬

‫وكاف ذلك اليوـ يوماً مشهوداً ‪ٜ‬نلبة صراع مع شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ .‬واليوـ الثاين كاف عيد ميبلدي الثاين‪،‬‬

‫يصبين نزيف أو غًنه‪ .‬بعد أياـ ذىبت‬
‫وْنر ُ‬
‫أت على الربغل وأكلت منو‪ ،‬فلم ْ‬
‫حيث زالت اآلالـ واآلثار‪ّ ،‬‬
‫لطبييب ا‪ٝ‬ناص وقاـ بفحصي‪ ،‬فلم ‪٩‬ند قرحة وال أثر ‪ٟ‬نا‪ ،‬وبعدىا صرت آكل ا‪ٜ‬نجر كما يقاؿ‪ .‬أي خلصت‬
‫من ا‪ٜ‬نمية‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٓخكَس حٓظَحُ‪٤‬ش‬
‫كاف ناشر كتب العبلمة الكبًن ُب قمم جباؿ الغوطة الغربية عاـ (‪ )2114‬يراقب ظهور ىبلؿ رمضاف‬
‫الكرًن‪ ،‬فدُّؽ ا‪ٛ‬نواؿ‪ :‬ألو‪ ..‬ألو‪ ..‬أنا طبيبة من اسرتاليا ووالدي يكاد يهوي بنزاع ا‪ٞ‬نوت بسبب سرطاف حل‬
‫َنسمو وسيطر على كبده‪،‬وأنا أناشدكم باسم اإلنسانية أف تسعفوين با‪ٜ‬نجامة اليت شفت من مثل ىذا‬
‫ا‪ٞ‬نرض ألطبقها حاالً على والدي الرحيم ا‪ٞ‬نريض‪.‬‬
‫وقت ا‪ٜ‬نجامة‪ ،‬فنحن ُب ا‪ٝ‬نريف وموسم ا‪ٜ‬نجامة وتطبيقها يتم‬
‫فأجاُّا الناشر‪ :‬ولكن ليس ىذا الوقت ُ‬

‫بالربيع‪.‬‬

‫أجابت الطبيبة‪ :‬يا أخي ‪٥‬نن باسرتاليا ُب النصف الثاين من الكرة األرضية‪ ،‬وعندما يكوف عندكم‬
‫خريف‪ ،‬يكوف عندنا ربيع‪٥ .‬نن اآلف باسرتاليا ُب فصل الربيع‪ ،‬وىو وقت ا‪ٜ‬نجامة الصحيح‪.‬‬
‫عندىا أرشدىا إٔب التطبيق العملي للحجامة الصحيحة بشروطها‪ ،‬فكانت النتائج باىرة‪ ،‬والنفع صاعقاً‪،‬‬
‫واستفاد والدىا فائدة كربى من ا‪ٜ‬نجامة‪:‬‬
‫وتقص قصتها‬
‫تعرؼ بنفسها‬
‫ُّ‬
‫حيث اتصلت ىذه الطبيبة فيما بعد من اسرتاليا من مدينة مالبورف ىاتفياً ٍّ‬
‫وتقوؿ‪:‬‬
‫لقد تابعت أخبار ُنثكم عن ا‪ٜ‬نجامة‪ ،‬وتعلمتها من نصيحتكم ومن موقعكم على األنرتنت‪ ،‬وأجريتها‬
‫على والدي الذي ْناوز الستٌن عاماً من العمر‪ ،‬وقد أصيب بسرطاف ُب كبده‪ ،‬وكاف فريقا ا‪ٞ‬نستشفى‬
‫العبلجي والتسكيين لآلالـ قد فقدا كل أمل بو‪ ،‬وٓب يعد فريق ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة ي ِ‬
‫بد أية ‪١‬ناولة‪ ،‬حّت أنو ٓب يَػعُد يزوره‬
‫ُ‬
‫لفشل كافة احملاوالت وتفشٍّي السرطاف بشكل كبًن وسريع ُب الكبد‪ ،‬أما فريق تسكٌن اآلالـ فغالباً ما يلجأ‬
‫للتخدير‪ ،‬وا‪ٜ‬نالة ٓب تزده إال سوءاً بشكل ملحوظ‪ ،‬فلجأت (ابنتو الطبيبة) للحجامة بالشرائط اليت بيّنها‬
‫العبلمة قدٍّس سره‪ ..‬فأبدت نتاجاً باىراً‪ ،‬حيث ٓنسن والدي وزاؿ عنو ‪ %51‬من آالمو فوراً‪ ،‬ولكن اآلف‬
‫فصل الربيع ىل أستطيع أف أقوـ لو ُنجامة أخرى حيث بدت عليو آثار نكسة مرضية مزمنة‬
‫وبعد مضي ْ‬

‫بعد الشفاء السابق؟‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫فأُجيبت‪ :‬بالطبع ال ‪٬‬نكن عمل ا‪ٜ‬نجامة إال ُب وقتها ا‪ٞ‬نعلوـ من فصل الربيع‪ ،‬وُب النصف الثاين من‬
‫الشهر القمري‪ ،‬ولكن ىناؾ دواءاف سنةً عن رسوؿ اهلل ‪ ‬وفيهما شفاء بإذف اهلل‪.‬‬
‫ ما ‪٨‬نا؟‪ .‬أرجوؾ‪.‬‬‫ إهنما شربة ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وحقنة معلق النشاء الشرجية‪ ،‬وقاـ بشرح طريقة استخدامهما‪ ،‬وشرائط حصوؿ‬‫النتائج اَّدية ا‪ٞ‬نفيدة ا‪ٞ‬نذىلة ‪ٟ‬نذه السنة النبوية‪.‬‬
‫ٓب تكد تصدٍّؽ ىذه الطبيبة ما ‪ٚ‬نعت أذناىا حّت ىبت مسرعة لتأمٌن اللوازـ لتلك السنن العبلجية‪،‬‬
‫وجدت‬
‫وجاءت ا‪ٞ‬نستشفى ُّما وكلها أمل باهلل أف يُربئ والدىا‪ .‬وطبقت ىاتٌن الوصيتٌن وفق الشروط‪ ،‬و‪ٞ‬نا َ‬

‫الفوائد الكبًنة اتصلت تنقل فرحتها ‪ٞ‬نركز أُناث ا‪ٜ‬نجامة‪.‬‬

‫ لقد ٓنسنت صحة والدي‪ ،‬وألوؿ مرة أراه يقوـ ويأكل ويقضي حاجتو بذاتو‪ ،‬وقد عادت إليو ُ٘نرة‬‫وجهو‪ .‬ولكنين ىوٗنت من قبل األطباء بشّت السبل‪( :‬متخلفة‪ ،‬رجعية)‪ ،‬ما ىذا التخلف؟‪ .‬ولكنين ٓب أعبأ‬
‫بكل ىذا بل أقوؿ ‪ٟ‬نم‪ :‬انظروا حاؿ أيب بعدما قطعتم أملكم بكل عبلج‪ ،‬ىذا ىو انظروا‪.‬‬
‫وصارت الشائعات تنتشر حوٕب‪ ،‬حّت قالت الطبيبات واألطباء عين ساحرة‪ ،‬ولقبوين بالساحرة‪ ،‬والقت‬
‫صدى عظيماً وذاع صييت‪ٜ ،‬نصوؿ النتائج الفورية ا‪ٞ‬نذىلة واليت ال ٓنصل بالطب الكيميائي‪ ،‬وسأقْدـ‬
‫قصيت‬
‫ً‬
‫إليكم ُب أقرب فرصة ‪٣‬نكنة للحصوؿ على شهادة من مركزكم‪.‬‬

‫وبالفعل جاءت وقصت أحداث قصتها ا‪ٞ‬نذىلة مع أبيها ا‪ٞ‬نصاب بالسرطاف ُب كبده‪ ،‬وتطبيقها الوصيتٌن‬
‫النبويتٌن وموقف األطباء منها‪.‬‬
‫وأخيراً‪:‬‬
‫إف حصل شفاء قالوا إف ذلك سحر‪ ،‬أو أف ُب األمر تعويذة‪.‬‬
‫‪٩‬نرب ال يعلم شيئاً عن ا‪ٜ‬نقيقة من ىاتٌن الوصفتٌن‪ ،‬بل يعود ‪ٞ‬نا أُملي عليو زوراً دوف ٓنقيق‪،‬‬
‫والذي ٓب ٍّ‬
‫لينقض ويهاجم دوف علم وال ىدى‪.‬‬
‫ومّت كاف العلم النظري ينقض العلم التجرييب العملي؟!‪...‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫((ٗللش هيٓ‪٤‬ش))‬

‫ُِ َْ حألَٓح‪ٝ‬؟‪ُِٔٝ .‬ؼخىس ُهِو٘خ!‪.‬‬
‫الشهوة ا‪ٝ‬نبيثة اليت استحكمت ُب النفس بإعراضها عن بارئها‪ ،‬إ‪٧‬نا ىي ٔنمة النفس‪ ،‬وىي مرض‬
‫القلب‪ ،‬فمن ر٘نة اهلل تعأب ُّذا اإلنساف‪ ،‬أنو ‪٫‬نرج لو ىذه الشهوة من قلبو‪ ،‬بارتكابو ما صمم عليو‬
‫واستحكم ُب نفسو‪ ،‬وبذا ٔنلو ساحة النفس من ىذه الشهوة‪ ،‬وبعدىا الببلء‪ ،‬لعلو ُّذا العبلج الذي جاءه‬
‫يؤوب ويرجع للحق والتوبة النصوح‪.‬‬
‫وإخراجها يكوف بتزيٌن من الشيطاف وأوليائو‪ ،‬يأمروف ىذا اإلنساف ا‪ٞ‬نعرض عن ربو بواسطة الوسوسة‬
‫واإللقاء والنفث‪ ،‬وغًنىا من أبواب دخوؿ الشيطاف على النفس الغافلة‪ ،‬حّت إذا فعل ىذا اإلنساف جناية‬
‫واحدة‪ ،‬يسوؽ لو تعأب الببلء لعلو يرجع‪ ،‬فبهذا الببلء والعذاب األليم‪ ،‬معا‪ٛ‬نة لتطهًن النفس من جرثوـ‬
‫الشهوة‪ ،‬وسبب لعلها تعود عن أخطائها‪ ،‬وتتوب وتؤوب إٔب رُّا‪ ،‬وبذا ‪٬‬نكن شفاؤىا‪ٓ{.‬خ ‪ْ َ٣‬ل َؼ َُ ّ‬
‫ّللاُ‬
‫ٌ‬
‫رِ َؼ ٌَحرِ ٌُ ْْ إِ َٗ ٌََْ طُ ْْ َ‪ٝ‬آ َٓ٘ظُ ْْ}(‪.)1‬‬
‫ُ‪.)2(}ٕٞ‬‬
‫د ْحألَ ًْزَ َِ َُ َؼِ‪ِ ََْ٣ ْْ ُٜ‬ؿؼ َ‬
‫د ْحألَ ْىَٗ‪ُ ٠‬ى َ‬
‫‪ْ ٕٝ‬حُ َؼ ٌَح ِ‬
‫{ َ‪٣ٌِ َُُ٘ٝ‬وَ٘‪ْ َٖ ِٓ ْْ ُٜ‬حُ َؼ ٌَح ِ‬
‫ب إليو شهوة‪ ،‬ويزين لو سوء عملو‪ ،‬فًناه حسناً ويستهويو‪ ،‬ويباشره مفتوناً بو‪،‬‬
‫إف ا‪ٞ‬نرء ا‪ٞ‬نعرض عن اهلل ُٓنَب ُ‬
‫ٍ‬
‫تنصب الشدائد على مريض القلب ىذا صبّاً‪ ،‬ويُن ِزؿ اهلل تعأب بو‬
‫وعندئذ وبعد خروج الشهوة من النفس‪،‬‬
‫ُّ‬
‫وىم‪ ،‬فبل ‪٩‬ند ملجأ وال منجى من اهلل إال إليو‪ .‬فالناس ىم وا‪ٜ‬نالة ىذه‬
‫وغم ّ‬
‫ا‪ٞ‬نصائب‪ ،‬ما ‪٩‬نعلو ُب ضيق ّ‬

‫بٌن أحد أمرين‪:‬‬

‫يبق ُب النفس من‬
‫أ‪ -‬إما أف يسلكوا طريق اإل‪٬‬ناف‪ ،‬وقد انفتح أمامهم اَّاؿ و ّ‬
‫ٕنهدت السبل‪ ،‬وٓب َ‬
‫الشهوات بسبب ىذه ا‪ٞ‬نصيبة‪ ،‬ما يعوقها عن التفكًن بآيات اهلل‪ ،‬والنظر ُب ىذا الكوف‪ ،‬والتعرؼ منو إٔب‬
‫خالقهم ومربيهم فيؤمنوا‪.‬‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُ٘ٔخء‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)147‬‬

‫(‪ٍٞٓ )2‬س حُٔـيس‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)21‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ب‪ -‬وإما أف يتناسوا ما حل ُّم‪ ،‬وال ينتهزوا ىذه الفرصة السا‪٥‬نة‪ ،‬وذلك بعد أف صفت نفوسهم من‬
‫الشهوات ومن التعلق بالدنيا الدنية الذي أحاط بنفوسهم‪ ،‬وينسبوف ذلك إٔب الدىر وتقلبات األياـ بدؿ‬
‫الرجوع ألعما‪ٟ‬نم ا‪ٝ‬نبيثة واإلقبلع والتوبة عنها‪ ،‬أو بسبب فبلف أو ِعبلف‪ ،‬بل يعودوف بعد رفع الش ّدة أو‬
‫ا‪ٞ‬نرض‪ ،‬إٔب االنشغاؿ بالدنيا واالنصراؼ إليها‪ ،‬وىنالك تعود الشهوة ا‪ٝ‬نبيثة اليت ٓب ‪٬‬نت جرثومها‪ ،‬فتنبت‬
‫من جديد ُب نفوسهم ويرجعوف إٔب ما كانوا عليو من قبل‪.‬‬
‫وما تزاؿ الر٘نة اإلۤ‪ٟ‬نية تسوؽ ‪ٟ‬نم من التسلطات والشدائد وا‪ٞ‬نصائب‪ ،‬ألواناً وأنواعاً ‪:‬‬

‫‪َ٘ٛ‬ؼ ْ‬
‫‪ًَ ٖ٣‬لََ ْ‬
‫خٍ َػشٌ أَ ْ‪ ٝ‬طَلَُُّ‬
‫{‪َٝ ..‬الَ ‪َِ َ٣‬ح ٍُ حُ ٌِ َ‬
‫‪٤ٜ‬زُ‪ ُْٜ‬رِ َٔخ َ‬
‫ُ‪ٝ‬ح طُ ِ‬
‫ُ‪ٞ‬ح‪ }..‬من ارتكاب واقرتاؼ‪..{ :‬هَ ِ‬
‫ّللاِ إِ ّ‬
‫حٍ ِ‪َ ْْ ٛ‬كظ‪َ٣ ٠‬ؤْطِ َ‪ْ َٝ ٢‬ػ ُي ّ‬
‫ّللاَ الَ ‪ُْ ٣‬وِِ ُ‬
‫ق ْحُ ِٔ‪َ ٤‬ؼخ َى}(‪.)1‬‬
‫هَ َِ‪٣‬زخ ً ٖٓ َى ِ‬
‫فإذا انتهز اإلنساف الفرصة‪ ،‬ورجع بعد كشف الببلء عنو إٔب اهلل‪ ،‬ىاجراً الدنيا الدنية وأىلها‪ ،‬سالكاً‬
‫ٓنوالً حسناً عظيماً‪،‬‬
‫طريق اإل‪٬‬ناف‪ ،‬فهنالك يسري اإل‪٬‬ناف إٔب نفسو‪ ،‬وتكوف ىذه الشدائد خًناً كبًناً‪ ،‬و ُّ‬
‫وتكوف أيامو بعدىا مؤلى بعمل اإلحساف وا‪ٝ‬نًن والسرور‪ ،‬والنعيم ا‪ٞ‬نقيم‪.‬‬
‫فلو أف اإلنساف رجع إٔب خالقو‪ ،‬وآمن بو من ذاتو بذاتو‪ ،‬فبل شك أف رجوعو ‪٩‬نعلو يستنًن بقبس من‬
‫نور اهلل‪ ،‬فًنى حقائق الشهوات ا‪ٞ‬نهلكة اليت انغمس فيها الناس وانصرفوا إليها‪ ،‬فينطلق باكياً عليهم‪ ،‬ويتفطر‬
‫قلبو حزناً وأسى‪ ،‬ويتمىن لو ينقذىم بعدىا إف أمكنو‪.‬‬
‫مصراً عليها‪ ،‬بعيداً عن التفكًن واالستنارة بنور اهلل‪ ،‬فبل ‪٬‬نكن ُب‬
‫أما إذا ظل متلبساً با‪ٞ‬نعصية والتعدي‪ّ ،‬‬

‫حاؿ من األحواؿ أف يرتؾ الشهوة ا‪ٝ‬نبيثة‪ ،‬ويزىد فيما ىو ماثل لو‪ ،‬متغلب عليو‪ ،‬وىو ماداـ ُّذا ا‪ٜ‬ناؿ‪،‬‬
‫فهو بعيد كل البعد عن فعل ا‪ٞ‬نعروؼ واإلحساف‪ ،‬منحرؼ عن نيل السعادة الدنيوية واألبدية‪ ،‬اليت ما أخرج‬
‫اهلل تعأب اإلنساف ‪ٟ‬نذه الدنيا إال ليسعى إليها‪ ،‬وليبذؿ ا‪ٛ‬نهود ُب سبيلها‪ ،‬ولذلك ومن ر٘نة اهلل تعأب ُّذا‬
‫اإلنساف‪ ،‬أف ُ‪٫‬نرج لو ىذه الشهوة ا‪ٝ‬نبيثة ا‪ٞ‬نستقرة فيو أوالً‪ٍ ،‬ب يتبع ذلك ا‪ٝ‬نروج بالعبلج من أمراض أو‬
‫تسلطات من الناس‪ ،‬فلعل ىذا اإلنساف عند ذلك يصحو من غفلتو‪ ،‬ويسًن ُب طريق سعادتو‪ ،‬مرتدعاً عن‬
‫غيو‪ ،‬راجعاً إٔب خالقو وبارئو‪ ،‬راُناً الدنيا واآلخرة‪ ،‬فيكوف من أولئك‪:‬‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س حَُػي‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)31‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪٤ٜ‬زَشٌ هَخُُ ْ‬
‫ؼ‪ }ٕٞ‬استسلم إٔب اهلل ورجع بالتوبة‬
‫‪ٞ‬ح اِٗخ ِ ّّللِ َ‪ٝ‬اِٗـخ اَُِ ْ‪ٍَ ِٚ ٤‬ح ِؿ َ‬
‫{حُ ٌِ َ‬
‫‪ ٖ٣‬اِ ًَح أَ َ‬
‫‪ٛ‬خرَ ْظ‪ِ ُّٓ ُْٜ‬‬
‫‪ٌ َٞ َِٛ‬‬
‫حص ٖٓ ٍر ِ‪ٍَ َٝ ْْ ٜ‬كْ َٔشٌ‪ُّ }..‬ذا الصرب الذي صربوه‪ ،‬واعرتافهم بر٘نة اهلل‪ ،‬طهرت‬
‫{أُ‪َُٝ‬ـجِ َ‬
‫ي َػَِ ْ‪َ ْْ ِٜ ٤‬‬
‫نفوسهم‪ ،‬فينزؿ التجلي اإلۤ‪ٟ‬ني عليهم‪.‬‬
‫‪ )1(}ٕٝ‬للحق‪٪ ،‬نصل ‪ٟ‬نم نور من اهلل‪ ،‬وىؤالء يدخلوف ا‪ٛ‬ننة‪.‬‬
‫ي ‪ْ ُْ ُٛ‬حُ ُٔ ْ‪ٜ‬ظَ ُي َ‬
‫{‪َٝ ..‬أُ‪َُٝ‬ـجِ َ‬
‫أما الذين ٓب يؤمنوا باهلل إ‪٬‬ناناً حقيقياً‪ ،‬يُظهر ما ُب نفوسهم من حب الدنيا وزينتها‪ ،‬وينتزع ما َعلق ُّا‬

‫من أدراف‪ ،‬حيث ظلوا يؤثروف شهواهتم الدنية‪ ،‬على ما أع ّده اهلل ‪ٟ‬نم ُب اآلخرة من فضل كبًن وإنعاـ‪ ،‬ىؤالء‬
‫ير٘نهم اهلل بأف يبتليهم بالشدائد واألمراض‪ ،‬و‪٩‬نعل من عملهم سبباً لظهور حقائقهم‪ ،‬وخروج ما كمن ُب‬
‫نفوسهم‪ ،‬فلعلهم بعد خروج شهواهتم ا‪ٝ‬نبيثة منها‪ ،‬يصبحوف ُب حاؿ ‪٬‬نكن أف تفيده ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة وا‪ٞ‬نداواة‪ .‬أما‬
‫‪ٛ‬خرَ‪َ ُٚ‬ه ْ‪ْ ٌَ ٤‬‬
‫ذ َػَِ‪٠‬‬
‫‪ٛ‬خرَ ْظ‪ ُٚ‬كِ ْظَ٘شٌ حٗوََِ َ‬
‫ح‪َٔ ١‬ؤَٕ رِ ِ‪َٝ ٚ‬اِ ْٕ أَ َ‬
‫إف كاف ‪٣‬نن يعبد اهلل على حرؼ‪..{ :‬كَب ِ ْٕ أَ َ‬
‫حٕ ْحُ ُٔزِ ُ‬
‫ي ‪ْ َٞ ُٛ‬حُ ُؤ ََْ ُ‬
‫‪}ٖ٤‬‬
‫َ‪ٝ‬ؿْ ِ‪َ ِٚ ٜ‬ه ِٔ ََ حُ ُّي ْٗ‪َ٤‬خ َ‪ْ ٝ‬ح‪ِ ٥‬ه ََسَ ًَُِ َ‬

‫(‪)2‬‬

‫لذا على ا‪ٞ‬نرء أال يبقى باالعتقاد‪ ،‬بل يتحقق من ذاتو لذاتو‪ ،‬ويستدؿ من خبلؿ آيات الكوف وعظمتها‪،‬‬
‫إٔب صانعها‪ ،‬فيستقيم على أمره‪ ،‬وتتنزؿ عليو ا‪ٞ‬نبلئكة بالبشرى واالطمئناف‪:‬‬
‫‪ ٖ٣‬هَخُُ‪ٞ‬ح ٍَرَُّ٘خ ّللاُ ػُْ ح ْٓظَوَخ ُٓ‪ٞ‬ح طَظََِ٘ ٍُ َػَِ ْ‪ْ ُْ ِٜ ٤‬حُ َٔ َالثِ ٌَشُ أَال طَ َوخكُ‪ٞ‬ح َ‪َ ٝ‬ال طَلْ َُِٗ‪ٞ‬ح‬
‫{إِ حُ ٌِ َ‬
‫‪َٗ )31( ٕٝ‬لْ ُٖ أَ ْ‪َ٤ُِٝ‬خ ُإ ًُ ْْ كِ‪ْ ٢‬حُ َل‪َ٤‬خ ِس حُ ُّي ْٗ‪َ٤‬خ َ‪ٝ‬كِ‪ْ ٢‬ح‪ِ ٥‬ه ََ ِس‬
‫َ‪ٝ‬أَر َُِْ٘‪ٝ‬ح رِ ْخُ َـ٘ ِش حُظِ‪ًُ٘ ٢‬ظُ ْْ طُ‪َ ٞ‬ػ ُي َ‬
‫(‪)3‬‬
‫‪}ٕٞ‬‬
‫َ‪ ْْ ٌُ َُٝ‬كِ‪َٜ٤‬خ َٓخ طَ ْ٘ظَ ِ‪ ٢ٜ‬أَٗلُ ُٔ ٌُ ْْ َ‪ ْْ ٌُ َُٝ‬كِ‪َٜ٤‬خ َٓخ طَي ُػ َ‬
‫ولعلك تقوؿ‪ :‬أال ‪٬‬نكن تطهًن أنفس ىؤالء من حب الدنيا إال بتزيٌن الشيطاف ‪ٟ‬نم ارتكاباهتم‪ ،‬ومن ٍب‬
‫الشدائد واألمراض؟‪ .‬فنقوؿ‪:‬‬
‫تطهر النفس وتزكيها‪ ،‬إ‪٧‬نا اإلقباؿ على اهلل‬
‫ليست الشدائد اليت يسوقها اهلل تعأب لئلنساف ىي اليت ٍّ‬
‫تطهر النفس‪ ،‬فإذا أقبل اإلنساف على ربو بوجهة صادقة إليو‪ ،‬ؤنلل ذلك‬
‫والوجهة الصادقة إليو ىي وحدىا ّ‬
‫حُ٘لخء ر٘‪ّ ٍٞ‬للا‬

‫ذرات ىذه النفس السيّما بالصبلة‪،‬‬
‫النور اإلۤ‪ٟ‬ني سارياً ُب ّ‬
‫فهنالك تطهر وتزكو‪ ،‬وال يبقى جرثوـ من جراثيم الشهوات‬

‫ا‪ٝ‬نبيثة‪ ،‬وال أثر من آثار الذنوب‪ ،‬ولو أف ىؤالء الغافلٌن عن ذكر رُّم سلكوا طريق اإل‪٬‬ناف ففكروا وعرفوا‬
‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُزوَس‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)157-156‬‬
‫(‪ٍٞٓ )3‬س ك‪ِٜ‬ض‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)31-30‬‬

‫(‪ٍٞٓ )2‬س حُلؾ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)11‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫خالقهم‪ ،‬والتجؤوا إليو‪ ،‬لطهرت نفوسهم‪ ،‬و‪ٞ‬نا احتاجوا إٔب ىذا الضغط من التسلط‪ ،‬والغم‪ ،‬وا‪ٟ‬نم‪ ،‬والقهر‪،‬‬
‫والشدائد‪ ،‬من أمراض ونقص ُب األنفس والثمرات‪...‬‬
‫‪٣‬نا يضطرىم إٔب االلتجاء إٔب اهلل‪ ،‬ولو أهنم فعلوا ذلك‪ ،‬وصلُّوا طوعاً وعن طيب ٍ‬
‫نفس منهم‪ ،‬لطهرت‬
‫ط‪ٞ‬رش ‪ٛ‬خىهش ٓغ ‪ٛ‬يهش‬
‫أَٓع حُلِ‪ٍٞ‬‬

‫نفوسهم بيسر ولطف‪ ،‬ولكاف دواؤىم حلواً طيباً‪ ،‬من‬

‫خبلؿ صلتهم برُّم واإلقباؿ عليو تعأب‪ ،‬وقد ّبٌن لنا‬
‫تعأب شأف الصبلة ا‪ٜ‬نقيقية وما ُّا من لذة قلبية وأثرىا ُب النفس فقاؿ‪:‬‬
‫{‪..‬إِ حُ‪َ ٜ‬السَ طَ ْ٘‪َ ٠َٜ‬ػ ِٖ ْحُلَلْ َ٘خء َ‪ْ ٝ‬حُ ُٔ٘ ٌَ َِ‪.)1(}..‬‬
‫عربت عنها كلمة {‪..‬حُ‪َ ٜ‬السَ‪ }..‬ىي اليت تكوف سبباً‬
‫فهذه الصلة بٌن العبد وخالقو‪ ،‬ىذه الصلة اليت ّ‬

‫ُب ا‪٧‬نحاء جراثيم الشهوات من النفس وذىاب األدراف‪.‬‬

‫أما ىذه الوسوسة‪ٍ ،‬ب الوقوع باألعماؿ السيئة‪ ،‬ومن ٍب الشدائد وا‪ٞ‬نصائب‪ ،‬كلها ترتيبات ُ‪٪‬نمد عليها‬
‫و‪٪‬نسن مسلكو فيتوب‪ ،‬ويستقيم على أمره تعأب‪،‬‬
‫تعأب‪ ،‬لعل اإلنساف ا‪ٞ‬نعرض عنو تعأب يرجع عن غيّو‪ّ ،‬‬
‫ويصبح أىبلً ألف يدخل ا‪ٛ‬نناف والسعادة ا‪ٞ‬نهيأة لو‪.‬‬
‫حاشا هلل تعأب أف يسوؽ مرضاً أو فقراً أو ‪٬‬ن ّكن أحداً على إيذاء امر ٍئ‪ ،‬والتسلط عليو إال ّنا بدر منو‬

‫وسبق من أفعاؿ دنيئة‪ ،‬استحق عليها أف يداوى ُّذا الدواء ا‪ٞ‬نر‪ ،‬فلعلو يتوب ويؤوب إٔب رشده‪ ،‬ولوال ظلمو‬
‫وإيقاعو األذى بغًنه ‪ٞ‬نا م ّكن اهلل تعأب منو أحداً و‪ٞ‬نا وقع ّنا وقع فيو من شدة‪ ،‬وا‪ٝ‬نلق كلهم عباده تعأب‪،‬‬
‫والكوف كلو بيده‪ ،‬وال حوؿ وال قوة ألحد إال بو ومن بعد إذنو‪:‬‬
‫‪٤ٜ‬زَ ٍش كَزِ َٔخ ًَ َٔزَ ْ‬
‫‪.)2(}َ٤‬‬
‫{ َ‪َٓ ٝ‬خ أَ َ‬
‫‪ٛ‬خرَ ٌُْ ٖٓ ُّٓ ِ‬
‫ض أَ ْ‪ِ ٣‬ي‪ْ َ٣َٝ ْْ ٌُ ٣‬ؼلُ‪َ ٞ‬ػٖ ًَؼِ ٍ‬
‫ّللاَ الَ ‪َ ُ٣‬ـ‪َٓ َُ ٤‬خ رِوَ ْ‪َ ٍّ ٞ‬كظ‪َ ُ٣ ٠‬ـ‪ْ َ٤‬‬
‫{‪..‬إِ ّ‬
‫ُ‪ٝ‬ح َٓخ رِؤ َ ْٗلُ ِٔ ِ‪.)1(}..ْْ ٜ‬‬
‫ي رِظَال ٍّ ُ ِْ َؼزِ‪ِ ٤‬ي}(‪.)2‬‬
‫{‪َٓ َٝ ..‬خ ٍَرُّ َ‬
‫إف اد‪ٟ‬نمت بك ا‪ٝ‬نطوب‪ ،‬ونزلت بساحتك ا‪ٞ‬نصائب‪ ،‬وضاقت بك األرض ّنا رحبت‪ ،‬حّت جسمك‬
‫خٕ ‪َ٣‬ظُ ُّٖ إَٔ ُٖ‬
‫وجو ا‪ٝ‬نطاب‪َ ًَ َٖٓ { :‬‬
‫وكأنو ليس لك‪ ،‬تتمىن قطعوُ و ش ّقوُ وتتطلب ا‪ٝ‬نبلص‪ ،‬فإليك ّ‬
‫ذ اَُِ‪ ٠‬حُٔ َٔخء‪ }..‬أي ليعمل‬
‫‪ّ ََُُٙ َٜ٘٣‬للاُ كِ‪ ٢‬حُ ُّي ْٗ‪َ٤‬خ َ‪ْ ٝ‬ح‪ِ ٥‬ه ََ ِس‪ }..‬إف كاف ىذا ظنو‪..{ :‬كَ ِْ‪ُ ْٔ َ٤‬ي ْى رِ َٔزَ ٍ‬
‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُؼٌ٘ز‪ٞ‬ص‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)45‬‬
‫(‪ٍٞٓ )1‬س حَُػي‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)11‬‬

‫(‪ٍٞٓ )2‬س حُ٘‪ :ٍٟٞ‬ح‪٣٥‬ش (‪.)30‬‬
‫(‪ٍٞٓ )2‬س ك‪ِٜ‬ض‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)46‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٞ‬ح إَٔ ّ‬
‫عمبلً يسمو بو‪ ،‬فليفعل ا‪ٝ‬نًن وا‪ٞ‬نعروؼ {أََُ ْْ ‪ْ َ٣‬ؼَِ ُٔ ْ‬
‫ّللاَ ‪ْ َ٣ َٞ ُٛ‬وزَ َُ حُظ ْ‪ٞ‬رَشَ َػ ْٖ ِػزَخ ِى ِ‪َ٣َٝ ٙ‬ؤْ ُه ٌُ‬
‫ص َ‪ٝ‬إَٔ ّ‬
‫ّللاَ ‪ َٞ ُٛ‬حُظ‪ٞ‬حدُ حَُ ِك‪.)3(}ُْ ٤‬‬
‫حُ‪َ ٜ‬يهَخ ِ‬
‫فهل اهلل ُناجة للصدقة حّت يأخذىا؟!‪.‬‬
‫الصدقة ال تكوف إال بعد التوبة‪ ،‬تب عن السوء‪ ،‬عندىا يُلهمك الصدقة‪ .‬إذ أف الصدقة كلّها بإ‪ٟ‬ناـ من‬

‫فا‪ٞ‬نعوؿ على‬
‫اهلل‪ ،‬ولكن إف كانت النفس أقرب إٔب ا‪ٜ‬نق‪ ،‬وصارت عندىا قابلية ا‪ٝ‬نًن‪ ،‬أ‪ٟ‬نمها الصدقة‪ّ ،‬‬
‫طهارة النفس‪.‬‬
‫(‪)4‬‬
‫الص َدقَ ِة»(‪.)5‬‬
‫ضا ُك ْم بِ َّ‬
‫وقد صدؽ قوؿ رسوؿ اهلل ‪« : ‬لكل داء دواء‪ »..‬و‪َ « :‬د ُاووا َم ْر َ‬
‫والصدقة دليل صدؽ على عهد جديد من االستقامة‪ ،‬فبل تكوف إال بعد توبة‪ ،‬وحتماً بعدىا الشفاء‬

‫يكوف لطالبو‪..{ .‬ػُْ ُِ‪ْ َ٤‬وطَغْ‪ .}..‬ا‪ٞ‬ننكرات واألعماؿ ا‪ٞ‬ننحطة وأىلها‪..{ ،‬كَ ِْ‪َ٘٤‬ظَُْ ‪ِٛ ٌُْ ٣ ََْٛ‬زَٖ ًَ ْ‪ُ ٤‬ي‪َٓ ُٙ‬خ‬
‫‪ِ َ٣‬ـ‪٤‬عُ}(‪ :)6‬تدبًنه وسًنه الطيب‪ ،‬أال يُذىب ما يُغيظو؟!‪ .‬أنت اعمل ُّذا وانظر النتائج‪ ،‬أال يفرج اهلل‬
‫عنك؟‪ .‬سر ُّذا الطريق وانظر أال تسعد؟‪.‬‬
‫أنت تقوؿ ٓبَ يسوؽ ٕب الشدائد؟‪ .‬تصور أباً لو ابن مريض أال يداويو؟‪.‬‬

‫قاؿ تعأب‪ٓ{ :‬خ ‪ْ َ٣‬ل َؼ َُ ّ‬
‫ّللاُ رِ َؼ ٌَحرِ ٌُ ْْ إِ َٗ ٌََْ طُ ْْ َ‪ٝ‬آ َٓ٘ظُ ْْ‪.)1(}..‬‬

‫ربك صاحب حناف عليك‪ ،‬وأنت مرضت نفسك‪ ،‬أال يداويك أـ يرتكك؟‪.‬‬
‫ونضع مثاالً بٌن يدي أحبائنا القراء ُب قصة واقعية‪ ،‬تثبت ما للتوبة والصدقة من مفعولية صاعقة ْناه‬
‫ا‪ٞ‬نصائب واألمراض والشدائد‪ ،‬تربىن على أف ىذا العذاب األدىن يبتلينا اهلل بو لنرجع إٔب سدرة الدين‪،‬‬
‫ومنتهى غاية رب العزة من خلقنا‪.‬‬
‫وإليك قصة من آالؼ القصص عربة وعظة تبٌن مدى قرب استجابة اهلل تعأب لعباده الصادقٌن التائبٌن‬
‫اآليبٌن‪:‬‬

‫(‪ٍٞٓ )3‬س حُظ‪ٞ‬رش‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)104‬‬
‫(‪ )5‬حُطزَحٗ‪ ٢‬ػٖ أر‪ ٢‬أٓخٓش ‪ٝ‬حُي‪ ٢ِٔ٣‬ػٖ حرٖ ػَٔ‪.‬‬
‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُ٘ٔخء‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)147‬‬

‫(‪٘ٔٓ )4‬ي حإلٓخّ أكٔي‪.‬‬
‫(‪ٍٞٓ )6‬س حُلؾ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)15‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ط‪ٞ‬رش ‪ٛ‬خىهش ‪ٛ +‬يهش‬
‫أَٓع حُلِ‪ٍٞ‬‬
‫السم قد سرى ُّا واستشرى ُب أوصا‪ٟ‬نا‪ ،‬حدث ذلك‬
‫عز عليو أف يرى ابنتو ا‪ٜ‬نبيبة ٕنوت بٌن يديو‪ ،‬و ُّ‬
‫لقد ّ‬

‫حٌن‪:‬‬

‫حر الصيف قائظاً ُب شهر ٕنوز‪ ،‬والشجر ال بد ُناجة إٔب‬
‫ذىب وعائلتو إٔب بستاف الفستق ا‪ٜ‬نليب‪ ،‬وكاف ُّ‬
‫ماء‪ ،‬فاألرض عطشى‪ ،‬واألشجار ُب شوؽ إٔب السقيا‪.‬‬
‫ُخصصت لكل شجرة لدائن معدنية ُب أسفلها عدة ثقوب ينزؿ ا‪ٞ‬ناء منها على فرتة‪ ،‬لًنوي األرض ريّاً‬
‫منتظماً دوف خروجو عن ‪٠‬ناؿ ا‪ٛ‬نذور لؤلشجار‪ ،‬ال سيما وأهنا صغًنة‪.‬‬
‫برتو وبصحبتو ُب األماـ‬
‫ًب نقل ا‪ٞ‬ناء ُب الشاحنة الصغًنة‪ِ ،‬نزاف خصص لذلك‪ .‬األب يسوؽ الشاحنة ٍّ‬
‫ولداه الصغًناف اللذاف ٓب يتجاوزا األربع سنوات‪ ،‬وباقي أوالده يسا‪٨‬نوف بالسقي وتعبئة تلك اللدائن عند كل‬
‫شجرة‪ .‬منهم للنضح والتعبئة‪ ،‬وآخروف للنقل‪ ،‬وكلٌّ يساىم ّنقدار طاقتو وجهده‪ ..‬و‪ٞ‬نا كانت الشاحنة تتقدـ‬
‫وم ْن فوؽ الشاحنة‪ ،‬إشراؼ عاـ وتاـ‪ ،‬والطريق سالك‬
‫ببطء‪ ،‬واألب مشغوؿ ّنن حولو‪ ،‬عن اليمٌن والشماؿ َ‬

‫جل انتباىو ‪٥‬نو ا‪ٝ‬نلف‪ ،‬وكانت ا‪ٜ‬نادثة أف وطأت العجلة على‬
‫خاؿ أماـ الشاحنة من ا‪ٞ‬ننغصات‪ ،‬لذا كاف ُّ‬

‫عش للزنابًن ا‪ٜ‬نمر الكبًنة ا‪ٜ‬نجم‪ ،‬ومعروفة لسعة الزنبور بأ‪ٞ‬نها‪ ،‬إذ يرجع ذلك إٔب السم الذي يزرقو الزنبور‬
‫حي واحد وُب ‪ٜ‬نظة واحدة؟!‪...‬‬
‫ُب ا‪ٛ‬نرح لشل الفريسة‪ ،‬فما بالك بلسع قرابة األربعٌن منها لكائن ٍّ‬

‫كانت ابنتو اليت ٓب تتجاوز ا‪ٝ‬نامسة عشرة من عمرىا‪ ،‬قريبة من مكاف العش لتلك الزنابًن ا‪ٜ‬نمراء‬

‫الكبًنة‪ ،‬عندما وطأتو عجلة الشاحنة‪ ،‬وكانت الزنابًن ا‪ٞ‬نهاٗنة ُب أقصى جاىزيتها للدفاع عن نفسها وعن‬
‫هتشم قسم منو‪.‬‬
‫عشها الذي ّ‬
‫ّ‬
‫ٓب يسع األب إال الفرار بطفليو الصغًنين ركوباً بالشاحنة لبلبتعاد عن مكاف وقوع ا‪ٜ‬نادثة قدر اإلمكاف‪.‬‬
‫ونادى بالبقية الكبار أف لوذوا بالفرار‪ ،‬وؤب وقلبو مطمئن على أكباده البقية الذين الذوا بالفرار كلٌّ على‬
‫ِح َد ْة‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ط أنظار معظم الزنابًن ا‪ٞ‬نهاٗنة‪ ،‬والقت منهم ما يقارب األربعٌن لسعة‪،‬‬
‫وكانت تلك الفتاة ا‪ٞ‬نسكينة ‪١‬ن ّ‬
‫السم يسري ُب جسمها‪ ،‬السيما ُب كفيها وقدميها اللّذين ناال من ا‪ٟ‬نجمة الشرسة أعنفها‪ ،‬وبدأت‬
‫وبدأ ُّ‬
‫السم أضرـ ناره فيها ليذيقها آالماً تقصم ظهر الرجاؿ‪.‬‬
‫أماكن اللسع باالنتفاخ والتورـ واال٘نرار‪ ،‬و ُّ‬
‫أدرؾ األب أنو ا‪ٞ‬نوت ال ‪١‬نالة واقع ُّا‪ ،‬فتلك الغمامة ا‪ٜ‬نمراء اليت نزلت على ابنتو قد شاىدىا بعينو وىو‬
‫يبتعد بطفليو الصغًنين اللذين ناال نصيبهما من ىجمة الزنابًن الشرسة‪ ،‬ويعلم أف عشرة لسعات من‬
‫عناصرىا تعادؿ لسعة عقرب سامة‪ ،‬والبلدة بعيدة مع افتقارىا إٔب طبيب‪ ،‬فعز عليو أف يرى فلذة كبده‬
‫ٕنوت بٌن يديو‪ ،‬وىو ال ‪٬‬نلك من أمر ‪٤‬ناهتا شيئاً‪ ،‬فنادى بقلب صادؽ‪ :‬يا غياث ا‪ٞ‬نستغيثٌن‪ ،‬سبحانك‬
‫اللهم بيدؾ ا‪ٝ‬نًن‪ ،‬الب ّد وأنك ُسقت ٕب ىذا بأخطائي غًن ا‪ٞ‬نتعمدة‪ ،‬إين تبت إليك‪ ،‬وإنين أنوي صدقة‬
‫مقدارىا كذا‪ ،‬لرفع ىذا الببلء‪ ،‬يا اهلل ر٘نتك‪ ،‬يا ر٘نن عفوؾ وشفاءىا‪.‬‬
‫ٓب تكن تلك الكلمات ٔنرج عن فكر ساهٍ وقلب ٍ‬
‫اله أو دعوة ساعة‪ ،‬بل بفكر كلو تصميم على التغيًن‪،‬‬
‫وبقلب صادؽ يعلم أف اهلل معو‪ ،‬وما وقع فقد كاف حناناً ور٘نة منو تعأب‪ ،‬تنبيهاً لو وٓنذيراً قبل ا‪ٝ‬نسارة ُب‬
‫اآلخرة‪.‬‬
‫وٓب ٕنض دقائق معدودة حّت زالت كل آثار تلك اللسعات األربعٌن‪ ،‬ما ظهر منها من ا٘نرار وانتفاخ‪،‬‬
‫وما بطن من ‪ٚ‬نيّة وآالـ‪.‬‬

‫الص َدقَ ِة»(‪.)1‬‬
‫ضا ُك ْم بِ َّ‬
‫وصدؽ رسوؿ اهلل ‪َ « :‬د ُاووا َم ْر َ‬

‫ونكتفي ُّذا ا‪ٞ‬نثاؿ كعربة بقصة واقعية‪ ،‬واألمثلة تنوء عن ا‪ٜ‬نصر‪ ،‬وٓنتاج َّلدات‪.‬‬

‫السيما وأف ا‪ٞ‬نعاملة مع قوي عزيز‪ ،‬قدير لطيف خبًن‪.‬‬
‫وسنفرد كتاباً عن أمثاؿ ىذه القصص العجيبة عن الصدقات بإذف اهلل تعأب‪.‬‬

‫(‪ )1‬حُطزَحٗ‪ ٢‬ػٖ أر‪ ٢‬أٓخٓش‪ٝ ،‬حُي‪ ٢ِٔ٣‬ػٖ حرٖ ػَٔ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫اٌفظً اٌخاِظ‪:‬‬

‫‪‬‬

‫وشف ؼمٕح إٌشاء ‪ٚ‬صٌد اٌخش‪ٚ‬ع "سفما ً تاٌؽٍ‪ٛ‬اْ"‪.‬‬
‫‪ ‬عقار رباين‪.‬‬
‫‪ ‬عجيبة‪َ ...‬وسم وشفاء (القط الفرنسي)‪.‬‬
‫‪ ‬تشنج عجيب ودواء أعجب‪.‬‬
‫‪ ‬عجيبة لكنها واقعية‪.‬‬
‫‪ ‬حل أزمة‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ً٘ق كو٘ش حُ٘٘خء ‪٣ُٝ‬ض حُوَ‪ٝ‬ع‬
‫(ٍكوخ ً رخُل‪ٞ٤‬حٕ)‬
‫ٓب تشمل إنسانيتو عائلتو أو عشًنتو أو قومو فحسب‪ ،‬بل مشلت كافة بين البشر‪ ،‬بين آدـ عليو السبلـ‪،‬‬
‫أبيض وأسود دوف أي ٕنييز عنصري أو عرقي‪.‬‬

‫فكاف حقاً على اهلل أف يعطيو طلبو‪ ،‬ويفيض على يديو أعماالً تُػ َرتِجم عما انطوت عليو نفسو من صدؽ‬

‫مع اهلل تعأب‪ ،‬وعطف وحناف إلنقاذ عباده من الضبلؿ واال‪٥‬نراؼ‪.‬‬

‫وتلك سنة اهلل ُب خلقو‪ ،‬أف يطلق النفس الختيارىا و‪٬‬ندىا للسًن فيو‪.‬‬
‫و‪ٞ‬نا كاف الطلب عظيم النفع لعباد اهلل‪ ،‬إنقاذاً ‪ٟ‬نم من اآلالـ والشقاء والضياع‪ ،‬كاف الرفد منو تعأب أعظم‬
‫«الخلق كلهم عباد اهلل‪ ،‬فأحبهم إلى اهلل أنفعهم لعيالو»(‪.)1‬‬
‫نعم لقد فاضت تلك الر٘نة اإل‪ٟ‬نۤية ا‪ٞ‬ننصبة على قلب العبلّمة ا‪ٛ‬نليل (قدٍّس سره) لتشمل ا‪ٝ‬نلق‬
‫«والعلماء ورثة األنبياء»(‪.)2‬‬
‫ننس كيف فتح اهلل لو علوماً ما سبقو إليها أحد‪ ،‬كإحيائو سنة ا‪ٜ‬نجامة بقوانينها العلمية الدقيقة‪،‬‬
‫فبل َ‬
‫شفاء العصر من األمراض ا‪ٞ‬نستعصية (كالشلل والسرطاف والشقيقة والعقم والناعور والذُنة القلبية‪)...،‬‬
‫واليت بلغت ما بلغ الليل والنهار ُب انتشار طيفها الشفائي الرباين(‪.)3‬‬
‫وكشف ا‪ٜ‬نكمة اإل‪ٟ‬نۤية من األمر بالتكبًن على الذبائح‪ ،‬وخبلص الذبيحة من كافة مسببات األمراض‬
‫آلكليها‪ ،‬فتغدو بكلمة (اهلل أكبر) عليها بصوت مسموع حٌن الذبح خالية من كل جرثوـ‪ ،‬نقية من كل‬
‫الشوائب والضرر‪ .‬عدا عن الر٘نة الكبًنة بذلك ا‪ٜ‬نيواف الذبيح‪ ،‬بإراحتو من آالـ الذبح وسرياف ذلك ا‪ٜ‬ناؿ‬
‫ليؤثر ببين جنسو‪ ،‬لتعود ا‪ٜ‬نياة إليهم من جديد‪ ،‬فيتخلصوا من جنوهنا إف كانت أبقاراً‪ ،‬كما خلصت الطيور‬

‫من طاعوهنا ُب سورية ا‪ٜ‬نبيبة‪ ،‬إثر االستجابة لذلك األمر اإل‪ٟ‬نۤي(‪.)4‬‬

‫(‪ )1‬حُطزَحٗ‪ ٢‬ك‪ ٢‬حٌُز‪ َ٤‬ػٖ حرٖ ٓٔؼ‪ٞ‬ى‪.‬‬
‫(‪ )2‬أهَؿ‪ ٚ‬أر‪ ٞ‬ىح‪ٝ‬ى ‪ٝ‬حُظٌَٓ‪ٝ ١‬حرٖ ٓخؿ‪ٝ ٚ‬حرٖ كزخٕ ك‪ٛ ٢‬ل‪٤‬ل‪ ٖٓ ٚ‬كي‪٣‬غ أر‪ ٢‬حُيٍىحء‪.‬‬
‫(‪ُ )3‬طلخ ً حٗظَ ًظخد‪( :‬اٌذ‪ٚ‬اء اٌؼعٍة اٌز ي شفى ِٓ ِشع اٌمٍة اٌماذً ‪ٚ‬اٌشًٍ ‪ٚ‬إٌاػ‪ٛ‬س ‪ٚ‬اٌشمٍمح ‪ٚ‬اٌؼمُ ‪ٚ‬اٌغشؽاْ) "حُلـخٓش"‪.‬‬
‫(‪ُ )4‬طلخ ً حٗظَ ًظخد (هللا أوثش سفما ً تاٌؽٍ‪ٛ‬اْ) ُِؼالّٓش حإلٗٔخٗ‪ ٢‬حُـِ‪ٓ َ٤‬ل ّٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪.ٞ‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫واليوـ نقف على حقيقة عبلجية عظيمة الفائدة‪ ،‬بسيطة التكلفة‪،‬سهلة ا‪ٞ‬نداولة‪ ،‬مأمونة ا‪ٛ‬نوانب‪ ،‬وال‬
‫عواقب ‪ٟ‬نا إطبلقاً‪.‬‬
‫قصة غريبة لكنها وقعت‪ .‬كانت لنا َمثَبلً فاحتذينا ُّا‪ ،‬فوجدنا أهنا سنة إ‪ٟ‬نۤية‪ ،‬وعقار رباين للبهائم‬
‫ا‪ٞ‬نريضة‪ ،‬وليس ىناؾ غرابة وال عجب‪ ،‬إال عظمة مكتشفها وقربو من ربٍّو معلٍّمو‪ ،‬إذ ما يكوف مثل ىذا إال‬
‫بعل ٍم إشراقي من اهلل يُكتسب‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ػوخٍ ٍرخٗ‪٢‬‬
‫ذات يوـ اشرتى العبلّمة ا‪ٛ‬نليل خروفاً لذُنو‪ ،‬وعاد ًة كاف يبقيو لفرتة من الزمن‪ ،‬يأكل ويرتعرع‪ ،‬و‪٩‬نلب‬
‫فرحة وُّجة لؤلطفاؿ ُب البيت‪.‬‬
‫لقد جلَبَو صغًن ا‪ٜ‬نجم‪ ،‬وٓنلق أوالد العبلمة (قدٍّس سره) حولو فرحٌن جزلٌن بوجوده‪ ،‬وكلٌّ يتسابق‬
‫ينس العبلمة ا‪ٛ‬نليل أف ‪٫‬نص ا‪ٝ‬نروؼ نصيباً من عنايتو‪ ،‬فجلب قطعتٌن من القماش‬
‫إلطعامو وداللو‪ ،‬وٓب َ‬
‫السميك وجعل واحدة منهما ٓنت ا‪ٝ‬نروؼ يفرتشها ُب جلوسو ونومو‪ ،‬وما إف تتسخ حّت يبد‪ٟ‬نا باألخرى‪،‬‬

‫ويقوـ بتنظيف األؤب وتنشيفها وىكذا دواليك‪ .‬حيث كانت أرض ا‪ٞ‬نطبخ ال تراب فيها والببلط ‪٩‬نلب برداً‬
‫شديداً‪ ،‬لذا عمد العبلمة لقطعيت القماش السميك‪.‬‬

‫أما عن الطعاـ فقد جلب شعًناً أخضر وربطو حزماً‪ ،‬وكاف يقدمو كل ٍ‬
‫حزمة على حدة‪ ،‬يربط تلك ا‪ٜ‬نزمة‬
‫َُ‬

‫على ارتفاع بسيط ليقوـ ا‪ٝ‬نروؼ بتمزيقها قضماً‪ ،‬وكأنو يقضمها من األرض مباشرة‪ .‬وُب ذلك منفعة‬

‫منوع‬
‫للخروؼ كبًنة‪ ،‬إذ تساعده على مضغ طعامو جيداً‪ .‬ولكن رغم كل تلك العناية با‪ٝ‬نروؼ من مأكل ّ‬
‫ٍّ‬
‫ي‪ ،‬وعناية بإيوائو با‪ٞ‬نأوى ا‪ٝ‬ناص ا‪ٞ‬نهوى والناشف‪ ،‬وتعريضو لنور الشمس وا‪ٟ‬نواء‬
‫مغذي‪ ،‬وشرب موافق َرِو ّْ‬
‫ٍ‬
‫بصحة جيدة‪ ،‬بل أصبح ىزيبلً وتغًنت قابليتو‬
‫سومو ُب بعض األحياف‪ٓ ...‬ب يكن ا‪ٝ‬نروؼ لينعم‬
‫النقي يوـ ْ‬
‫للطعاـ ‪٥‬نو األسوأ‪ :‬إذف ال بد وأف ىناؾ مشكلة داخلية ُب جسمو‪.‬‬
‫سارع العبلّمة ا‪ٛ‬نليل فجلب النشاء وا‪ٞ‬ناء الفاتر وا‪ٜ‬نقنة‪ ،‬إثر مبلحظتو لذلك‪ ،‬وقاـ بأخذىا للخروؼ بعد‬
‫أف ثبتو‪.‬‬
‫استغرب أىل البيت صنع ذلك‪ ،‬ولكن ا‪ٛ‬نميع يعلم أف العبلمة ‪١‬نمد أمٌن شيخو قدٍّس سره ما أتى أمراً‬
‫إال كاف جديداً ومذىبلً‪ ،‬ومن ٍب كانت أؤب العبلئم‪ ،‬حيث رأوا النتائج إثر خروج معلق النشاء من ا‪ٝ‬نروؼ‪.‬‬
‫إذ سرعاف ما سارع ا‪ٝ‬نروؼ ا‪ٟ‬نزيل ‪٥‬نو حزمة الشعًن األخضر‪ ،‬وبدأ يقضمها بنهم كبًن‪.‬‬
‫ٕنض أياـ قليلة حّت عادت لو صحتو ونشاطو‪ ،‬وبدأ ُب طور ِ‬
‫وٓب ِ‬
‫الس َمن يتقدـ حّت أصبح ‪ٚ‬نيناً‬
‫"كخروؼ معلوؼ"‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ػـ‪٤‬زش‪ٗٝ َْٓٝ ...‬لخء‬
‫(حُو‪ ٢‬حُلَٗٔ‪)٢‬‬
‫أيها ا‪ٛ‬نار العزيز‪ :‬سوؼ أسافر لبعض العمل ُب حلب‪ ،‬و‪ٞ‬نعرفيت بك وبصدؽ دينك خصوصاً‪ ،‬سأودع‬
‫ىذا القط الغإب عندؾ‪ ،‬وىو أجنيب غإب الثمن‪ ،‬ظريف الطباع‪ٗ ،‬نيل ا‪ٞ‬ننظر‪ ،‬وأخشى عليو من الضياع‬
‫وا‪ٞ‬نشقة إف أخذتو معي‪ ،‬أما لديك فلن يضيع‪ ،‬وما عليك سوى إطعامو إكراماً ٕب وجزيت خًناً‪ .‬وىاؾ ٖنن‬
‫إطعامو أثناء سفري ىذا وشكراً‪.‬‬
‫جرت األمور على ما يراـ ‪ٝ‬نمسة أياـ خلت‪ ،‬ولكن تبلىا يوماف بعدىا اختفى القط وٓب يره من العائلة‬
‫أحد‪ ،‬ؤنلف عن طعامو ا‪ٞ‬نميّز ا‪ٞ‬نعتاد‪ ،‬أين ىو؟!‪.‬‬

‫((تعاؿ بسبس‪ ..‬بسبس بيس)) وال جواب ‪ٞ‬نن‬
‫خرج الرجل إٔب ا‪ٜ‬نارة وحاـ حوؿ بيت جاره وىو ينادي‬
‫َ‬

‫يُنادي‪.‬‬
‫صدؼ أف اجتمع بأحد ا‪ٛ‬نًناف فخاطبو قائبلً‪ :‬أما رأيت قط الدكتور فبلف‪ ،‬لونو كذا‪ ،‬عيناه زرقاواف‪،‬‬
‫كثيف ‪٣‬نوج فتاف‪.‬‬
‫وٖننو غإب؟‪ .‬شعره ٌ‬

‫‪ -‬ال ٓب أره‪ٚ ..‬نعت أف ىناؾ و‪ٚ‬ناً أصاب عدداً من القطط خبلؿ األسبوع ا‪ٞ‬ناضي‪ ،‬فلعلو أصيب‬

‫ومات‪.‬‬
‫ ال‪ ..‬ال يا أخي منذ يومٌن افتقدتو فقط‪ .‬وافرتقا دوف نتيجة‪.‬‬‫ُشغِ َل باؿ الرجل ا‪ٞ‬نؤمن وٓب يهدأ لو حاؿ‪ ،‬حّت يقف على حاؿ القط ا‪ٞ‬نؤٕنن عليو‪ ،‬فجاره الذي استأمنو‬
‫على القط من أىل الكتاب‪ ،‬فعسى ولعل ُّذه ا‪ٞ‬نعاملة يفتح اهلل أبواباً للحوار معو باليت ىي أحسن‪ ،‬السيما‬
‫وقد وثق بدينو‪ ،‬والطامة الكربى إف طرأ طارئ على القط‪ ،‬فسوؼ ‪٪‬نل النفور بدؿ التقارب‪ ،‬والغضب بدؿ‬
‫الرضى‪ ،‬والرسوؿ ‪ ‬ال يرضى بذلك «من آذى ذمياً فأنا خصمو»(‪ )1‬لذا َجد الرجل ُب البحث عن القط‪،‬‬

‫وسرعاف ما وجده أشبو َنثة قط ميت‪ ،‬ليس فيو إال صدر يعلو ويهبط‪ ،‬وقد فقد كافة ملكاتو وقواه‪ ،‬فبل‬

‫(‪ )1‬أر‪ ٞ‬ىح‪ٝ‬ى ٖٓ كي‪٣‬غ حرٖ ‪ٛٝ‬ذ ػٖ أر‪ٛ ٢‬وَ حُٔيٗ‪.٢‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫رشاقة وال نشاط وال حركة‪ُ .‬سل وزنو‪ ،‬وتشعث شكلو‪ ،‬وبات كقط ُحبس فما أُطعم وال تُرؾ ليقتات من‬
‫خشاش األرض‪.‬‬
‫ىب الرجل إٔب دراجتو ‪٪‬نملو ُب سلة أعدىا خصيصاً لذلك‪ ،‬وسرعاف ما وصل إٔب عيادة الدكتور‬
‫البيطري‪:‬‬
‫‪ -‬دكتور‪ ،‬دكتور‪ :‬انظر حاؿ ىذا فإنو على وشك ا‪ٞ‬نوت‪.‬‬

‫‪ -‬لقد جاءتين حاالت كثًنة ُب األسبوع الفائت كهذه وٓب ُْْن ِد معها العبلجات‪ ،‬فهذا وسم قاتل للهررة‪،‬‬

‫فبل طب يشفيو وال أمل فيو‪.‬‬

‫ ما العمل إنو أمانة ‪ٛ‬ناري‪ ،‬وجاري على أبواب العودة فاألسبوع قد انتهى‪.‬‬‫ ليس باليد حيلة لقد جئت متأخراً جداً‪ِٓ ،‬بَ ال ترمو بعيداً وتقوؿ‪ :‬ضاع‪ ،‬ىرب‪.‬‬‫الهر‬
‫أرمي قطاً عدا أنو أمانة‪ ،‬أوصى الرسوؿ بإكرامو بقولو الشريف‪« :‬أكرموا َّ‬
‫‪ -‬أتريدين أف أكذب و َ‬

‫والهرة»(‪.)1‬‬

‫ إنو ميت‪،‬ال ‪١‬نالة‪ .‬رأيت عشرات ا‪ٜ‬ناالت كهذه‪ ،‬ال دواء ال طب ال عبلج فهو ميت حتماً‪ ،‬قل ا‪ٜ‬نق‬‫وا‪ٜ‬نقيقة بأف و‪ٚ‬ناً قضى عليو كما قضى على غًنه من القطط قضاءً وقدراً‪.‬‬

‫‪ -‬يا اهلل‪ ،‬يا غياث ا‪ٞ‬نستغيثٌن أغثين بشفاء ىذا القط ّنا شئت وكيف شئت‪ ،‬وال ْنعل أجلو عندي حّت‬

‫يعود صاحبو فهو أمانة يا اهلل‪.‬‬
‫وقص عليو القصة‪ ،‬وا‪ٜ‬نالة اليت سيصل ُّا من‬
‫وقد حدث وىو ُب طريق العودة أف التقى أحد معارفو ّ‬
‫سوء العبلقة مع جاره‪ ،‬فلرّنا ال يصدقو فتسوء العبلقة بينهما‪.‬‬
‫ فقاؿ لو صاحبو وىو ‪٪‬ناوره‪ :‬ىل جربت زيت ا‪ٝ‬نروع وسقيتو ملعقتٌن أو ثبلث بشروطو؟‪.‬‬‫ فأجاب بلهفة وتعجب‪ :‬زيت ا‪ٝ‬نروع!‪ِ .‬‬‫أ‪ٜ‬نيواف؟!‪ .‬ياللغرابة‪.‬‬
‫ نعم زيت ا‪ٝ‬نروع تسقي القط منو كمية قليلة تتناسب مع جسمو الصغًن‪ ،‬و‪٩‬نب أف يكوف ُب غرفة‬‫دافئة أكثر من معتدلة‪ ،‬وسرتى النتائج خبلؿ ساعات معدودة‪.‬‬
‫(‪ٓ ٍٟٝ )1‬خُي ‪ٝ‬أر‪ ٞ‬ىح‪ٝ‬ى ‪ٝ‬حُظٌَٓ‪ٝ ١‬حُ٘ٔخث‪ٝ ٢‬حرٖ ٓخؿ‪ٝ ٚ‬حرٖ كزخٕ ‪ٝ‬حُلخًْ‪ : ...‬إٔ ٍٓ‪ّ ٍٞ‬للا ‪ ‬هخٍ‪« :‬ئٔ‪ٙ‬ا ٌٍغد تٕعغح‪ٚ ،‬ئٔ‪ٙ‬ا ِٓ اٌط‪ٛ‬افٍٓ ػٍٍىُ‬
‫‪ٚ‬اٌط‪ٛ‬افاخ»‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ اآلف سأذىب للصيدلية وآخذ زجاجة زيت ا‪ٝ‬نروع وأسقيو كما أرشدتين‪.‬‬‫ إذف سأكوف معك‪ .‬وأردؼ مازحاً‪ :‬أال تعزمين على كأس شاي؟!‪...‬‬‫ بلى يا أخي‪ .‬ولكن ا‪ٞ‬نصيبة شغلت بإب‪ .‬تفضل ىيا بنا‪ ،‬فأنا ُناجتك‪.‬‬‫وُب البيت سقيا القط زيت ا‪ٝ‬نروع رغم أنفو وفق التعليمات والشروط‪ ..‬وبعد ساعة بينما ‪٨‬نا ُب مسامرة‬
‫ىادئة وحديث وعظ عذب لطيف‪ ،‬شرخ سكوف الغرفة صوت صراخ القط‪ ،‬إذ ىب مندفعاً ليخرج إٔب‬
‫مرًة أخرى‬
‫الكرة ّ‬
‫حديقة البيت‪ ،‬ويفرغ ما وعاه بطنو من أثقاؿ وعفونات‪ ،‬وعاد إٔب مكانو‪ ،‬ومن ٍب عاود ّ‬
‫بعد فرتة من الزمن قليلة‪ ،‬فعادت لو العافية والشفاء‪ ،‬وجيء لو بطعاـ خفيف "حليب أو لنب"‪ ،‬وٓب ِ‬
‫ٕنض‬
‫تلك الليلة حّت حصل الشفاء وعادت ا‪ٞ‬نياه َّاريها‪.‬‬
‫أثناء ا‪ٞ‬نسامرة قاؿ الرجل ا‪ٞ‬نؤمن‪ :‬من أين تعلمت ىذه الشربة العجيبة واستخدامها؟‪.‬‬
‫أجاب صاحبو‪ :‬إهنا سنة رسوؿ اهلل ‪ ‬لنا‪« :‬كلوا الزيت وادىنوا بو فإف فيو شفاء»(‪.)1‬‬
‫وقد أحياىا العبلمة ا‪ٛ‬نليل ‪١‬نمد أمٌن شيخو بطريقة استعما‪ٟ‬نا وشرائطها ومدى نفعها وفائدهتا‪.‬‬
‫ ولكنك تقوؿ أف الشربة مفيدة نافعة لئلنساف‪ ،‬فكيف تستعملها أيضاً للحيواف؟!‪ .‬أمر غًن مألوؼ‬‫وال معروؼ‪.‬‬

‫ أليست أجسامهم من منتوجات األرض كأجسامنا‪ ،‬والذي خلق أعلم ّنا خلق‪ ،‬وما يُصلِ ُحو إف‬‫أصابو عطب‪ ،‬أليس كذلك؟!‪ .‬وما أنزؿ اهلل داءً إال وأنزؿ لو دواءً‪ .‬كذا طبقها العبلمة الكبًن السيد ‪١‬نمد‬

‫أمٌن شيخو على بعض ا‪ٜ‬نيوانات فشفيت‪ ،‬لذا أوصى باستعما‪ٟ‬نا‪.‬‬

‫وما يطرأ علينا خبلؿ األمراض يطرأ على تلك ا‪ٞ‬نخلوقات‪ ،‬وما يُصلح أجسامنا يصلح أجسامهم‪ ،‬إذ‬
‫الرتكيب أصبلً واحد‪ ،‬من تراب واحد وماء واحد‪ ،‬والشربة باإلضافة ‪ٜ‬نقنة النشاء‪٨ ،‬نا طبيبا ا‪ٞ‬ننزؿ الدائماف‬
‫ٕب ولكافة عائليت وإخواين‪ ،‬وكذلك ‪ٜ‬نيوانات ا‪ٞ‬ننزؿ‪.‬‬
‫ ِٓبَ ال تُعلموا ُّا األطباء لو كانوا ُّا يقبلوف؟‪.‬‬‫ سأسألك سؤاالً بسيطاً‪ ،‬لو ٓب ينقطع أملك بشفاء القط من جهة الطب‪ ،‬ىل كنت تتقبل فكرة زيت‬‫ا‪ٝ‬نروع ىذه؟‪.‬‬
‫(‪ )1‬ك‪ ٞ٤‬حُوي‪ َ٣‬ك‪َٗ ٢‬ف حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ٍ َ٤‬هْ ‪./6329/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ بصراحة ال‪.‬‬‫ وىكذا إف ٓب ‪٩‬نرب ا‪ٞ‬نرء ىذه الوصية بذاتو‪ ،‬ويلمس فائدهتا سينسب لفاعلها الرجعية والتخلف‪،‬‬‫وسرعاف ما ينساىا‪ ،‬إذ سيظنها خرافة ال حقيقة وراءىا‪ ،‬وسيدعو لناصحو (اهلل يثبّت عقلك)!‪..‬‬

‫‪ -‬نعم وىذا ما كاف سيجري معي‪ ،‬ولكنو الواقع‪ ،‬فهذا القط وشفاؤه التاـ أماـ عيين‪ ،‬وال حاجة لرتغييب‬

‫ذكرت ٕب عن حقنة النشاء‪ ،‬فأنا اآلف بتطبيقهما راغب‪ ،‬إذ التجربة والشفاء أقوى‬
‫بشربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬أو ما َ‬

‫برىاف‪.‬‬

‫و‪ٞ‬نا عاد ا‪ٛ‬نار من سفره وجد قطّو يرفل بالصحة والعافية‪ ،‬نشاطو ُب القمة‪ ،‬وحركتو ُب ‪٨‬نّة‪ ،‬وىو أحسن‬

‫كثًناً ‪٣‬نا تركو‪ ،‬فامتؤل إعجاباً وتعجباً‪ ،‬فقص الرجل على جاره ما جرى للقط ُب غيابو من الوسم العاـ‪،‬‬
‫أخذه للطبيب الذي رفض بذؿ أي جهد ْناه أمل مفقود وكلفة‬
‫وكيف وجده ُنالة يُرثى ‪ٟ‬نا‪ .‬كما أخربه ِنرب ْ‬
‫للزبوف فقط‪ ،‬وكيف ُشفي بثبلث مبلعق من زيت ا‪ٝ‬نروع بعد بضع ساعات‪ ،‬وىذه سنة عن رسولنا‪ ،‬فتبسم‬

‫ا‪ٛ‬نار ضاحكاً من قولو‪ ،‬عندىا قاؿ لو‪ :‬ىيا بنا نأخذه لعند الطبيب وسرتى بعينك‪ ،‬و‪ٞ‬نا وصبل العيادة‬
‫البيطرية عرؼ الطبيب ابن بلده‪ ،‬وقد اصطحب معو جاره وبيدىم سلة ُوضع فيها القط فابتدأ‪٨‬نا قائبلً‬
‫لصاحب القط‪:‬‬
‫واهلل لقد جاءين وليس عندي دواء لدائو‪ ،‬وقد مات بٌن يدي ُّذا الداء عدد من القطط وُب ا‪ٝ‬نارج‬
‫أكثر‪..‬‬
‫ذُىل صاحب القط ُّذا ا‪ٝ‬نرب‪ ،‬وكاف ذىوؿ الطبيب أكرب ‪ٞ‬نا رأى القط ا‪ٞ‬نيت بعلمو‪ ،‬بٌن يديو يرفل‬
‫ّ‬
‫بالصحة والعافية‪ ،‬وقاؿ مذىوالً‪ :‬حتماً أتيتم بدواء ليس بالبلد‪ :‬دواء أجنيب الصنع حديث ا‪ٞ‬نورد ال يوجد ُب‬
‫البلدة مثلو‪ ،‬مع أف عندي أحدث األدوية وٓب تفد‪ .‬وأنا متابع لنشرات معامل األدوية العا‪ٞ‬نية‪ ،‬وليس ‪ٟ‬نذا‬
‫ا‪ٞ‬نرض دواء!‪.‬‬
‫فلما قص على الطبيب قصة زيت ا‪ٝ‬نروع فغر الطبيب فاه وقاؿ‪:‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫إهنا ح ّقاً معجزة‪ ،‬فكلنا نعرؼ ىذه الشربة وال علم لنا بشفاءاهتا‪ ،‬واهلل ألستعملنها للحيوانات وكفى‬
‫بنجاة ىذا القط برىاناً ودليبلً‪ ،‬وصح ما قاؿ رسوؿ اهلل ‪ ‬بقولو الشريف‪« :‬كلوا الزيت وادىنوا بو فإف‬
‫فيو شفاء»(‪.)1‬‬
‫فهذه التجربة أكرب برىاف‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ )1‬ك‪ ٞ٤‬حُوي‪ َ٣‬ك‪َٗ ٢‬ف حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ٍ َ٤‬هْ ‪./6329/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ط٘٘ؾ ػـ‪٤‬ذ ‪ٝ‬ى‪ٝ‬حء أػـذ‬
‫مسكٌن ذلك ا‪ٜ‬نمار كم ىو فيو من أٓب!‪.‬‬
‫إٔب مّت يتأٓب؟!‪ .‬رفقاً با‪ٜ‬نيواف‪.‬‬
‫وما أشقاه ذلك اَّرـ الذي صنع فيو ما صنع!‪.‬‬
‫لبضع سنوات خلت يقوـ ذلك ا‪ٜ‬نمار ّنا يؤمر بو من أعماؿ شاقة‪ ،‬تنوء ُّا عصبة من الرجاؿ األشداء‪،‬‬
‫من ٘نل ونقل للمحاصيل الزراعية‪ ،‬وخدمة لصاحبو الشقي الذي ٓب َير من ٘ناره كافة تلك ا‪ٝ‬ندمات‬
‫فقد إنسانيتو بالكلية‪ ،‬فبل ر٘نة وال شفقة ُب قلبو‪ ،‬كيف ال و‪« :‬تارؾ الصالة ال خير‬
‫ا‪ٞ‬نضنية اَّهدة‪ ،‬بل َ‬
‫فيو» أىن لو أف يكتسب خًناً أو كماالً دوف الصبلة ا‪ٛ‬نامعة لكافة ا‪ٝ‬نًنات‪ ،‬وليس ‪٩‬نهل أح ٌد من العا‪ٞ‬نٌن‬
‫شرقاً وغرباً‪ ،‬بأنو من اإلسطبل ال يتخرج أحد طبيباً‪ ،‬فبل بد من مدرسة ينتسب ‪ٟ‬نا اإلنساف‪ ،‬ليناؿ ا‪ٝ‬نًن من‬
‫رب ا‪ٝ‬نًن والفضيلة والكماؿ‪ ،‬ىكذا فبل خًن دوف إ‪٬‬ناف حقيقي وال صبلة‪.‬‬
‫انظر ‪ٞ‬نعاملة ذلك الشقي الذي حرـ نفسو من خًنات الصبلة‪ ،‬مع من خدموُ سنٌن عديدة بكل يوـ‬
‫وتقل ا‪ٟ‬نمةُ‪ ،‬وتتناقص القوة‬
‫يهن العظم‪ُّ ،‬‬
‫ودوف مقابل‪ .‬بالطبع كافة األجساـ َ‪٪‬ن ُّل ُّا عهد الشيخوخة‪ ،‬وفيو ُ‬

‫بشكل مريع‪ ،‬ويصبح ا‪ٛ‬نسم عرضةً لؤلمراض مع أدىن نسمة برد‪.‬‬

‫جاداً ُب عملو دؤوباً فيما أناطو بو تعأب من‬
‫وذلك ا‪ٜ‬نمار قد كرب وشاخ‪ ،‬وأضناه التعب‪ ،‬وال يزاؿ صابراً ّ‬

‫وظيفة‪ .‬غًن أف للدىر تقلُّباً‪ ،‬فقد حل بو مرض غريب من نوعو‪:‬‬

‫حالة من التشنج عجيبة‪ ،‬تشبو حالة جنوف البقر‪ :‬القوائم األربع منتصبة ومشدودة‪ ،‬إضافة إٔب الرقبة‪،‬‬
‫فغدا جسمو وكأنو ٕنثاؿ منحوت ِ‬
‫‪ٟ‬نيئة َخ ْل ِقو‪ ،‬إال أف عينيو تتحركاف ذات اليمٌن وذات الشماؿ‪ ،‬وفمو ‪٬‬نضغ‬
‫ما يوضع فيو‪ٓ .‬ب تعد ٓنملو أقدامو‪ ،‬فخر ساقطاً على جنبو‪ ،‬وتلك ا‪ٜ‬نالة التشنجية العصبية تكويو بأزيزىا‪.‬‬
‫جاء صاحبو ليُنهضو فما استطاع قياماً مع كافة ‪١‬ناوالت ا‪ٞ‬نساعدة‪ ،‬فاهناؿ عليو ضرباً بالسوط‪ ،‬ولكن ال‬

‫ٍ‬
‫مستلق‬
‫نتيجةَ تُرْنى‪ ،‬فرتكو وشأنو رجاء قيامو بعد حٌن والعودة للعمل‪ ،‬ومضى هنار اليوـ األوؿ وا‪ٜ‬نمار‬
‫على جنبو‪ ،‬ال يستطيع حراكاً وال وصوالً لطعاـ أو شراب‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ُب اليوـ التإب جاءه صاحبو‪ ،‬وأعاد عليو الكرة من الضرب ا‪ٞ‬نربح‪ ،‬ولكن ال فائدة فرتكو وشأنو‪ ،‬دوف أف‬
‫يُطلع الطبيب البيطري على وضع خادمو ا‪ٜ‬نيواف ا‪ٞ‬نخلص‪ ،‬خشية خسارة دريْهمات معدودة‪.‬‬

‫فإف ٓب تكن خدمة إنسانية ذات ر٘نة وشفقة‪ ،‬فلينظر إٔب خدماتو (ا‪ٜ‬نيواف)‪ ،‬فكم أراحو من عناء ا‪ٜ‬نمل‬

‫والنقل والعمل ا‪ٞ‬نضين؟!!‪ .‬ولكنو ٓب يكن إنساناً‪ ،‬بل وحشاً‪ ،‬ال هتمو سوى مصلحتو‪ ،‬ففي مساء اليوـ‬
‫الثاين‪ ،‬جاء بشاحنة ‪ٛ‬ناره وربط ُب مؤخرىا حببلً‪ ،‬وأوثق الطرؼ اآلخر ُب قدمي ا‪ٜ‬نمار ا‪ٝ‬نلفيتٌن‪ ،‬ليقوـ‬
‫بسحبو على األرض دوف و ٍاؽ‪ ،‬ليس إٔب مصحة طبية‪ ،‬ولكن إٔب "مزبلة البلد"‪.‬‬
‫أعملت األرض ُب جسم ا‪ٜ‬نمار ا‪ٞ‬نتشنج ا‪ٞ‬نسحوب ‪٢‬نالبها‪ ،‬وال ‪٩‬نهل أدىن الناس ما يصنعو االحتكاؾ‬
‫ىذا‪ :‬فالدماء صارت أثراً لكل ناظر‪ ،‬تدلُّو على مكاف تلك ا‪ٛ‬نر‪٬‬نة النكراء ا‪ٞ‬نتعارؼ عليها عند قساة‬
‫القلوب‪ ،‬ناكري ا‪ٞ‬نعروؼ تاركي الصبلة‪.‬‬
‫وٓب يكن عمل األرض ُب جسمو‪ ،‬وتلك ا‪ٛ‬نراح الدامية أشد ضراوة من أٓب الفراؽ لصاحبو بتلك الطريقة‬
‫وكأف لساف حالو يقوؿ‪:‬‬
‫(أنا َمن خدمتك وكنت دائماً مستعداً لكل عمل تأمرين بو مّت شئت وكيف شئت‪ ،‬أىذا جزائي بعد‬
‫تلك السنٌن ا‪ٞ‬نديدة)!‪.‬‬
‫وال تستغربن ذلك‪ ،‬فقد ضرب لنا تعأب من األمثلة ُب القرآف الكرًن ما يبٌن ذلك‪ ،‬فتلك البهائم أمم‬
‫أمثالنا‪ ،‬ولكن ال نَػ ْف َقوُ ‪ٟ‬نم قوالً‪ ،‬وما قوؿ ا‪ٟ‬ندىد والنملة لسيدنا سليماف عليو السبلـ الوارد بالقرآف‬
‫الكرًن(‪ ،)1‬إال إظهاراً لتلك ا‪ٞ‬نعرفة‪ ،‬واألحواؿ اليت تنتاب تلك ا‪ٞ‬نخلوقات ا‪ٞ‬نسخرة ‪ٝ‬ندمة اإلنساف‪ ،‬وا‪ٞ‬نقيدة‬
‫كل‪:‬‬
‫بوظيفتها لئلنساف عن التعبًن والنطق اللفظي ّنا يفهم بنو البشر‪ ،‬وعلى ٍّ‬
‫ٓب يكن كافة أىل البلدة مثل ذلك اَّرـ الشقي ((ولو خليَت لخربت))‪ ،‬فقد ساؽ اهلل تعأب لذلك‬
‫ا‪ٜ‬نمار أىل مزرعة ر٘ناء‪ ،‬يعرفوف اهلل ح ّقاً‪ ،‬يرجوف التقرب هلل لقاء خدمتهم اإلنسانية لذلك ا‪ٞ‬نريض ا‪ٞ‬نضىن‪،‬‬
‫عمل ال مردود منو‪ ،‬خالصاً لوجو‬
‫وليس منو فائدة ترجى‪ :‬ال ‪ٚ‬نعة عطرة بٌن الناس وال عمل يرجى منو ‪ .‬إ‪٧‬نا ٌ‬

‫اهلل سبحانو‪.‬‬

‫(‪ )1‬ه‪ ٍٞ‬حُِ٘ٔش‪َ { :‬كظ‪ ٠‬اِ ًَح أَطَ‪ ْٞ‬ح َػَِ‪َٝ ٠‬ح ِى حُ٘ ْٔ َِ هَخَُ ْ‬
‫ض َٗ َِْٔشٌ ‪َ٣‬خ أَ‪َُّٜ٣‬خ حُ٘ ْٔ َُ ح ْى ُهُِ‪ٞ‬ح َٓ َٔخ ًَِ٘ ٌُ ْْ َال ‪َ٣‬لْ ِط َٔ٘ ٌُ ْْ َُِٓ ْ‪َٔ ٤‬خُٕ َ‪ُ ٝ‬ؿُ٘‪ُ ٞ‬ى‪َ ْْ َُٛٝ ُٙ‬ال ‪ُ ْ٘ َ٣‬ؼَُ‪ٍٞٓ } َٕٝ‬س حَُ٘ٔ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)18‬‬
‫ُ‬
‫طض رِ َٔخ َُ ْْ طُ ِل ْ‬
‫َ‬
‫ص ح ْٓ ََأسً طَ ِِْٔ ٌُ‪َٝ ْْ ُٜ‬أ‪ٝ‬طِ‪ْ َ٤‬‬
‫ي ِٓ ْٖ َٓزَب ٍ رَِ٘زَب ٍ ‪َ٣‬وِ‪ ﴾٢٢﴿ ٍٖ ٤‬اِٗ‪َ َٝ ٢‬ؿ ْي ُ‬
‫ه‪ ٍٞ‬حُ‪ٜ‬ي‪ٛ‬ي‪{ :‬أَ َك ُ‬
‫َ‪ٍ ٢‬ء َ‪ََُٜٝ‬خ ػََْ ٌٕ َػ ِظ‪َ َٝ ﴾٢٣﴿ ٌْ ٤‬ؿ ْيطُ‪َٜ‬خ َ‪ٝ‬هَ‪ََٜٓ ْٞ‬خ‬
‫‪ ٢‬رِ ِ‪ِ َٝ ٚ‬ؿ ْجظُ َ‬
‫ض ِٓ ْٖ ًَُ ٗ ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫‪ٝ‬‬
‫ْ ِٓ ْٖ ىُ‪ّ ِٕ ٝ‬للاِ َ‪ ُْ ُُٜ َٖ٣َُٝ‬حُ٘ ْ‪٤‬طخُٕ أ ْػ َٔخُ‪ ْْ ُٜ‬كَ َ‬
‫‪ٜ‬ي‪َ ْْ ُٛ‬ػ ِٖ حُٔزِ‪ َِ ٤‬كَ‪َ ْْ ُٜ‬ال ‪ْٜ َ٣‬ظَ ُي‪ ﴾٢٤﴿ َٕٝ‬أال ‪ُ ْٔ َ٣‬ـيُ‪ٝ‬ح ِّللِ حُ ٌِ‪ُ٣ ١‬و َِ ُؽ حُوَذْ َء كِ‪ ٢‬حُٔ َٔخ َ‪ٝ‬ح ِ‬
‫‪ُ ْٔ َ٣‬ـ ُي‪ِ ْٔ ُِِ٘ َٕٝ‬‬
‫ص َ‪ٝ‬حألٍْ ِ‬
‫ٕ ْحُ َؼ ِظ ِ‪ٍٞٓ }ْ٤‬س حَُ٘ٔ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪22‬ــ‪.)26‬‬
‫َ‪ْ َ٣ٝ‬ؼَِ ُْ َٓخ طُ ْولُ‪َٓ َٝ َٕٞ‬خ طُ ْؼُِِ٘‪ّ ﴾٢٥﴿ َٕٞ‬للاُ َال اَُِ‪ َٚ‬اِال ‪ٍَ َٞ ُٛ‬دُّ ْحُ َؼَْ ِ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫تساعدوا على ٘نلو ووضعوه ُب شاحنة كبًنة تُقلُّو ‪ٞ‬نزرعتهم‪ ،‬وُب مكاف مناسب أعدُّوه لنزيلهم تعاونوا‬
‫على إنزالو بكل لطف ور٘نة مراعٌن جروحو الدامية‪.‬‬
‫جاء أحد ا‪ٛ‬نًناف ىابّاً للمساعدة بعد أف ‪ٚ‬نع ا‪ٛ‬نلبة والضوضاء اليت أحدثها قدوـ الشاحنة والصرخات‬
‫للتساعد ((إ٘نل من عندؾ‪ ،‬يا اهلل ‪ ،‬واحد اثنٌن ثبلثة‪.))...‬‬
‫فوجئ بتلك ا‪ٜ‬نمولة (٘نار متشنج ال يستطيع حراكاً) فقاؿ‪ :‬يا جًناف ِٓبَ ال تذُنوه وتر‪٪‬نوه‪ ،‬فأجابو‬
‫كبًنىم‪ :‬ليس لو ناب وال ‪٢‬نلب‪ ،‬ولكن لببلدتو خشية انتقاؿ ىذه الصفة لآلكل‪ ،‬فإنو ال يؤكل ‪ٜ‬نمو شرعاً‪،‬‬
‫إذف ال ‪٩‬نوز ذُنو‪.‬‬
‫ا‪ٛ‬نار ا‪ٞ‬نقرتح‪ :‬ولكن ال فائدة تُرجى منو‪.‬‬

‫الكبًن‪ :‬بل كل الفائدة‪ ،‬فإننا نرْني وجو اهلل بذلك العمل‪ ،‬وقد قاؿ ‪« :‬في ُكل ذَ ِ‬
‫ات َكبِ ٍد َرطْبَ ٍة‬
‫ّ‬
‫أج ٌر»(‪ )1‬و‪٥‬نن باألجر راغبوف‪ ،‬وقلوبنا تتفطر عليو ر٘نة بو‪ ،‬وال نستطيع أف نرتكو وشأنو‪ ،‬فليست قلوبنا من‬
‫ْ‬
‫حجر أو حديد كقلوب الكفرة‪.‬‬

‫و‪ٞ‬نا أتوا ا‪ٜ‬نمار بطعاـ إٔب فمو التهمو بشراىة شديدة‪ ،‬وكذا ا‪ٞ‬ناء‪ ،‬فقد مضت أياـ خلت ال يستطيع قياماً‬
‫إٔب طعاـ أو شراب‪ .‬ما أف أهنى طعامو حّت كاف الدواء ا‪ٞ‬نخصص لتعقيم ا‪ٛ‬نروح مع ّداً جاىزاً‪ ،‬وقاموا‬
‫بتنظيف ا‪ٛ‬نروح من الدماء ا‪ٞ‬نتيبسة واألوساخ العالقة‪ ،‬وسكبوا عليها ا‪ٞ‬نعقم الشديد الفعالية‪ ،‬وعاودوا عليو‬
‫الكرة لبضعة أياـ‪ ،‬وجروحو تتماثل للشفاء‪.‬‬
‫وُب تلك األياـ استقدموا طبيباً بيطرياً شهًناً ‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة التشنج وقاؿ ‪ٟ‬نم‪ :‬ال فائدة ترجى أبداً‪ .‬وال أريد أف‬
‫أكذب عليكم ّنعاودة الكرة ثانية وثالثة وآخذ أجرٌب لقاء ‪٠‬نيئي‪ ،‬فليس ‪ٞ‬نثل ىذا الداء عبلج‪ .‬وانصرؼ‬
‫دوف أف ُ‪٩‬نري أية حركة تبعث األمل بالشفاء‪.‬‬
‫ولكن األجر على قدر ا‪ٞ‬نشقة‪ ،‬والعائلة الرحيمة تبغي األجر من رُّا‪ ،‬فكاف الصرب ديدهنم‪ ،‬وا‪ٞ‬نثابرة‬
‫تبلزمهم‪ ،‬يفرحوف كلما أكل مريضهم‪ ،‬وإف ظهرت أثارة من حركة‪ ،‬تناقلوا البشرى بٌن بعضهم البعض‪:‬‬
‫اليوـ رأيتو قاـ بكذا وكذا‪ ،‬ولكن ال يزاؿ ا‪ٜ‬نمار متشنجاً مستلقياً‪ ،‬ال يستطيع حراكاً‪.‬‬

‫(‪ ٖ٘ٓ )1‬أر‪ ٢‬ىح‪ٝ‬ى ‪./2548/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وبدأت حالتو بعدىا تسوء من سيء إٔب أسوأ‪ ،‬ىو يأكل دوف أي خروج من الفضبلت إال البوؿ‪ ،‬وبدا‬
‫بطنو كظرؼ منتفخ وكاد أف يفقد تقبُّلو للطعاـ‪ ،‬وىو ُب حالة تشنج من األوؿ‪.‬‬
‫وٓب يَ َسع تلك العائلة إال ا‪ٜ‬نًنة والدعاء‪ُ .‬ب تلك الفرتة توافد عدد من ا‪ٞ‬نزارعٌن‪ ،‬ورأوا تلك ا‪ٜ‬نالة الغريبة‬

‫ألوؿ مرة ُنياهتم‪ ،‬وتناقلها الناس‪( :‬قصة عجيبة)‪.‬‬

‫وذات يوـ جاء ا‪ٞ‬نزرعة رجل كبًن السن يشتعل رأسو شيباً‪ ،‬تظهر عليو عبلئم الوقار وا‪ٞ‬نهابة وقاؿ‪ٚ :‬نعت‬
‫بقصة ذلك ا‪ٜ‬نمار ا‪ٞ‬نريض وعندي دواء ٍ‬
‫شاؼ لو بإذف اهلل‪.‬‬
‫جم‪ :‬ولكن يا سيد لقد جاءنا أطباء بيطريوف ذوو اختصاص وقالوا ليس ُب‬
‫ضحك كبًن العائلة بأدب ّ‬
‫الطب دواء ‪ٞ‬نثل ىذه ا‪ٜ‬نالة‪ ،‬كما فشل كافة ا‪ٞ‬نزارعٌن أصحاب التجربة‪ ،‬وسيماؾ تُظهر أنك صاحب دين‪،‬‬

‫ىل سيكوف العبلج بُِرقية أـ بتعويذة أـ ُنجاب؟‪.‬‬

‫أجاب الرجل‪ :‬ليس بكل ىذا‪ ،‬وأنتم وضعتم كافة جهودكم جزاكم اهلل خًناً‪ ،‬أال تريدوف أف يكسب‬

‫أح ٌد خًناً معكم‪ ،‬وأنتم بالفضل سابقوف لذلك ا‪ٞ‬نسكٌن ا‪ٞ‬نتأٓب؟!‪..‬‬
‫كبًن العائلة‪ :‬إذف ىلم معي‪ .‬وساروا إٔب ا‪ٜ‬نظًنة ‪٩‬نمعهما ا‪ٟ‬ندؼ ا‪ٞ‬نشرتؾ بالعمل ا‪ٝ‬نالص هلل‪ ،‬وُب‬
‫أقل من ساعة‪.‬‬
‫ا‪ٜ‬نظًنة با‪ٞ‬نزرعة ا‪٥‬نىن ذلك الرجل على ا‪ٜ‬نمار وىو يقوؿ‪ :‬ا‪ٞ‬نسألة لن تطوؿ إف شاء اهلل بل ّ‬

‫فغر كبًن العائلة فاه‪ ،‬وظن أف معجزًة ما ستحصل‪ ،‬نادى أوالده قائبلً بسرية‪ :‬راقبوا ماذا سيصنع ىذا‬

‫الرجل‪ ،‬يقوؿ أنو بعد ساعة سيقوـ ا‪ٜ‬نمار ويتحرؾ‪ .‬أمعجزة؟!‪ ..‬شعر الرجل َنو الوجل الذي عم حولو‬
‫فخاطبهم‪:‬‬
‫ىل عندكم نشاء القمح‪ ،‬وإبريق ماء كبًن لو مصب‪ ،‬وخرطوـ رفيع؟‪ .‬فهب اثناف لتأمٌن ا‪ٞ‬نطلوب بسرعة‬
‫"فا‪ٞ‬نعجزة قاب قوسٌن أو أدىن"‪ ،‬ومن ٍب طلب منهم ماءً فاتراً وكأس ماء بارد‪.‬‬

‫بع مبلعق من النشاء با‪ٞ‬ناء البارد‪ٍ ،‬ب سكب احمللوؿ فوؽ ا‪ٞ‬ناء الفاتر "قرابة عشرة لرتات" ومن ٍب‬
‫فحل أر َ‬

‫ا‪ٞ‬نصب والرأس الثاين من حيث تؤخذ حقن النشاء الشرجية‪ ،‬وبدأ ينزؿ منسوب ا‪ٞ‬ناء ُب‬
‫وضع ا‪ٝ‬نرطوـ برأس‬
‫ّ‬

‫اإلبريق داللة على سرياف ا‪ٞ‬ناء الفاتر ّنعلق النشاء ُب جسم ا‪ٜ‬نمار ا‪ٞ‬نتشنج‪ ،‬وٓب ٕنض عشر دقائق حّت قاـ‬

‫جسم ا‪ٜ‬نمار برد فعل انعكاسي إلخراج كافة ‪١‬نتويات أمعائو‪ ،‬أعقبتها حركات بقدميو ا‪ٝ‬نلفيتٌن‪ .‬طار‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫األطفاؿ فرحاً وسروراً‪ ،‬وعلت ىتافاهتم "إنو يتحرؾ‪ ..‬إنو يتحرؾ" اعتلت البسمة وجوه ا‪ٜ‬نضور‪ ،‬وكتم الكبًن‬
‫فرحو‪ ،‬فاألمل بالشفاء بات ‪١‬نققاً‪ ،‬ولكن ا‪ٜ‬نمار ال يزاؿ مستلقياً بعدىا‪.‬‬
‫وبعد فرتة طلب الرجل الوقور ماءً فاتراً وقاؿ‪ :‬ال بد من حقنة ثانيةً‪ ،‬فقد تراكم ُب جسمو فضبلت األياـ‬

‫العشرين الفائتة فضبلً عن مرضو‪.‬‬

‫و‪ٞ‬نا جيء ّنا طلب قاـ ُنقنة النشاء ثانية‪ ،‬وكانت النتائج أكرب‪ ،‬واستطاع ا‪ٜ‬نمار أف ينتصب على قدميو‪،‬‬
‫ّنساعدة بسيطة من الفتية‪ ،‬وعادت لو حيويتو ونشاطو بل وأصبحت ا‪ٞ‬نزرعة كلها وكأهنا ُب عرس حقيقي‪.‬‬
‫ٓب يتمالك كبًن العائلة نفسو‪ ،‬وجرت من عينيو العربات شكراً هلل‪ ،‬وسأؿ الرجل‪:‬‬
‫من أين لك ىذا؟!‪ .‬وليس ذلك من الطب وليس من خربة األجداد‪ ،‬فاألطباء أدويتهم كيماوية‪،‬‬
‫واألجداد خربهتم أعطوىا ألحفادىم‪ ،‬وكافة ا‪ٞ‬نزارعٌن الذين توافدوا ‪ٟ‬نم خربة وْنربة‪ ،‬ونقلوا عن أجدادىم‪،‬‬
‫وٓب يشر أحد إٔب حقنة النشاء ىذه أية إشارة‪ .‬أنا ‪ٚ‬نعت عن ا‪ٜ‬نقنة‪ ،‬ولكن بالنشاء ال!‪ .‬فمن أين جئت‬
‫ُّا؟‪.‬‬
‫ أخي الكرًن‪ :‬إهنا سنة عن رسوؿ اهلل ‪ ،‬وأوؿ من أحياىا وأرشدنا إليها ىو مرشدنا الكبًن العبلمة‬‫‪١‬نمد أمٌن شيخو"قدٍّس سره" فأنا وعائليت وكافة إخواين منذ أف عملنا ُّا‪ٓ ،‬ب ‪٥‬نتج بعدىا وبعد شربة زيت‬
‫ا‪ٝ‬نروع لدواء كيماوي أبداً‪.‬‬
‫بل وإنين أجريتها لبقرة أصاُّا مرض عضاؿ كهذا فشفيت‪ ،‬وكذلك عندي ُب البيت عدد من القطط ٓب‬
‫أستخدـ ‪ٟ‬نم دواءً إف مرضوا سوى ىذه ا‪ٜ‬نقنة البسيطة باإلضافة أحياناً لزيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وسرعاف ما يتماثلوف‬
‫للشفاء كهذا ا‪ٜ‬نمار‪ ،‬ولكين أُعطي كبلًّ ّنقدار متناسب مع وزنو‪ ،‬فهذه ا‪ٜ‬نيوانات ‪٢‬نلوقة من نتاج األرض‬

‫من تراب‪ ،‬كما ‪٥‬نن خلقنا‪ .‬وتركيبة أجسامهم كرتكيبة أجسامنا‪ ،‬لتستطيع التآلف مع منتوجات األرض‬
‫ٍ‬
‫أجساـ‬
‫وتتجاوب معها ألكلها وغذائها‪ .‬وما يطرأ علينا يطرأ عليها عند األمراض‪ ،‬فالدواء واحد‪ٝ ،‬نلل ُب‬
‫تركيبتها من منشأ واحد‪ ،‬من تربة األرض ومائها‪ .‬ومن الغريب‪ :‬وبعد شفاء ا‪ٜ‬نمار أخذ صاحبو األوؿ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫الذي ألقاه با‪ٞ‬نزبلة يطالب بو‪ ،‬وكأنو يريد قطّاً من خشب يصطاد وال يأكل(‪ .)1‬فما حفلوا بذاؾ الظآب وما‬
‫أعطوه بل صرفوه وىو صاغر‪ ،‬إذ كانوا فوقو با‪ٞ‬نرتبة االجتماعية والغىن واألخبلؽ الكر‪٬‬نة‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ ٓ )1‬زلخٗ‪ ٞٛٝ ٚ‬حُوخ‪ َٛ‬ك‪ٞ‬م ػزخى‪ ،ٙ‬كوي ػِٔ٘خ أٗ‪٣ ُْ ٚ‬ظَى ‪ٌٛ‬ح حإلٗٔخٕ حُٔـَّ ى‪ ٕٝ‬ه‪ٜ‬خ‪ ٌٕٞ٣ ٙ‬ك‪ ٚ٤‬ػزَس ُٖٔ ك‪ ٢‬ػ‪ ٖٓٝ َٜٙ‬رؼي‪ ،ٙ‬كوي أ‪٤ٛ‬ذ ‪ٌٛ‬ح حَُؿَ‬
‫رَٔ‪ٗ ٝ‬ز‪ ٚ٤‬رخٌُِحُ اػَ كخىع ٓ‪٤‬خٍس ٓأل ؿٔٔ‪ ٚ‬ؿَ‪ٝ‬كخ ً ٗي‪٣‬يس‪ّٔ ُٝ ،‬خ ‪٘٣‬ظ ِ‪ ٚ‬أؿِ‪ ٚ‬كظ‪ ِٚٓ ٠‬حُوَ‪٣‬ذ ‪ٝ‬حُلز‪٤‬ذ‪ٝ ،‬هٌك‪ٞ‬ح ر‪ ٚ‬رـَكش حُٔٔظ‪ٞ‬ىع ألى‪ٝ‬حص حُؼَٔ‪٢ٛٝ ،‬‬
‫ي رِ َٔخ هَي َٓ ْ‬
‫ْْ رِظَال ٍّ ُِ ِْ َؼزِ‪ِ ٤‬ي} ٓ‪ٍٞ‬س حُلؾ ح‪٣٥‬ش (‪.)10‬‬
‫ض ‪َ٣‬يَح َ‬
‫أٗز‪ٓ ٚ‬خ طٌ‪ ٕٞ‬رخُِٔرِش‪َ ًَُِ { :‬‬
‫ى َ‪ٝ‬إَٔ ّللاَ َُ‪َ ٤‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ػـ‪٤‬زش ٌُ٘‪ٜ‬خ ‪ٝ‬حهؼ‪٤‬ش‬
‫طاؿ عليو األمد ُب األعماؿ ا‪ٜ‬نرة ا‪ٞ‬نضنية دوف توفًن ٍ‬
‫‪ٞ‬ناؿ تقتضيو ساعة ا‪ٜ‬ناجة‪.‬‬
‫ّ‬

‫فقرر العمل بالتجارة‪ ،‬مر‪٪‬نة ونظيفة وأرباحها طائلة‪ ،‬ولكن من أين سيبدأ ورأس مالو صغًن جداً‪ ،‬ال يرقى‬

‫ويسمنو‪ ،‬ومن ٍب‬
‫بو أف يكوف بائعاً متجوالً على عربة‪ ،‬فلمع بذىنو خاطر جريء‪ ،‬حيث قرر أف يريب عجبلً ٍّ‬
‫يبيعو لتنمية رأس مالو أوالً‪.‬‬
‫استداف من أصحابو مبلغاً ليشرتي بو العجل‪ ،‬وما معو بالكاد يكفي ليشرتي بو العلف‪.‬‬

‫نزؿ إٔب السوؽ بصحبة خب ًٍن ذي معرفة بشراء العجوؿ وذي قرابة‪ ،‬ال ‪٬‬نكن أف يغشو أو يتبلعب التجار‬
‫عليو فيبتزوا مالو‪.‬‬
‫وقع بصره على عجل ليس لقوامو نظًن بٌن بقية العجوؿ ا‪ٞ‬نعدة للبيع لتسمينها‪.‬‬
‫ا‪ٝ‬نبًن من يده قائبلً‪ " :‬لقد وجدتو‪ ...‬ىذا ىو ‪ ...‬ما رأيك؟‪.‬‬
‫سحب َ‬
‫َ‬

‫ُدىش ا‪ٝ‬نبًن لرؤية ذلك العجل ُب ىذا ا‪ٞ‬نكاف وقاؿ‪ :‬ال بد وأف صاحبو أصابو فقر مدقع حّت عرضو‬
‫للبيع‪.‬‬
‫ومن ٍب توجو وإياه إٔب حيث صاحب العجل‪ ،‬وكانت ا‪ٞ‬نفاجأة أكرب‪ ،‬إذ طلب سعراً منخفضاً جداً‪ ،‬وقد‬
‫فتوجو ا‪ٝ‬نبًن إليو قائبلً‪ :‬إياؾ أف تشرتيو قبل أف تعرضو على‬
‫توافق مع مبلغ ا‪ٞ‬ناؿ الذي ُنوزة صاحب القصة‪ّ ،‬‬

‫طبيب بيطري‪ ،‬ال بد وأف بو علة‪.‬‬

‫فرُنو ‪١‬نقق حتماً‪.‬‬
‫فمثل ىذا ال يباع ّنثل ىذا الثمن‪ ،‬بل ال يتخلى عنو صاحبو ْ‬
‫وصم عن كل نصيحة أسداىا لو ا‪ٝ‬نبًن‪ ،‬وٓب يسمع أو ي ِع كلمة‬
‫لكن ُّ‬
‫حب الشيء يعمي ويصم‪ ،‬فعمي ُ‬
‫و ْ‬

‫البائع‪ :‬بعتك إياه دوف أي ضمانة من ىنا لربدى(‪ ،)1‬لك فحصو اآلف وبعد البيع ال أتعرؼ عليكم وال‬
‫عليو‪.‬‬
‫عاود ا‪ٝ‬نبًن النصح ولكن ال فائدة تُرجى حّت تركو وشأنو‪.‬‬
‫(‪ )1‬أ‪ َٜٗ ١‬رَى‪َٓ ( ٟ‬ؼ ٌَ ٗخٓ‪َ٠ُ٣ )٢‬د ُِظـخٍس ؿ‪ َ٤‬حُٔو‪٤‬يس رَ٘‪ ١‬أ‪٣ ١‬زخع ‪ٝ‬ال ‪َُ٣‬ىُّ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أعطى البائع الثمن والغبطة تغمره‪ ،‬والدنيا تضيق بفرحتو‪ ،‬إذف رقصت الدنيا لو ورقص ‪ٟ‬نا بظنو‪.‬‬
‫ِ ُّ‬
‫العلف إٔب منزلو الريفي‪ .‬وكانت ا‪ٞ‬نفاجأة‪،‬‬
‫العجل و َ‬
‫ومن السوؽ ذاتو أخذ العلف‪ ،‬واستأجر سيارة تُقلو و َ‬
‫إذ وضع العلف للعجل فلم يأكل‪ ،‬عاود عليو الكرة وٓنت ا‪ٞ‬نراقبة واألكل ٓب ينقص‪ ،‬بل إف العجل بدأ‬
‫ينقص وزنو يوماً إثر يوـ‪.‬‬
‫‪ٛ‬نأ لطبيب القرية البيطري‪ ،‬الذي قاؿ لو بعد الفحص الطيب‪:‬‬
‫إف ُب عنق العجل كتلة دىنية كبًنة ‪٧‬نوىا غًن طبيعي‪ ،‬والعجل يتأٓب عند ابتبلع الطعاـ‪ ،‬لذا عزؼ عن‬
‫الطعاـ‪ ،‬وأنصحكم أف تذُنوه قبل أف ‪٬‬نوت بٌن أيديكم‪ .‬فبل بد أف ىذه الكتلة ستؤثر باألياـ القادمة على‬
‫تنفُّسو وتروية رأسو الدموية‪.‬‬
‫يقض مضجعو وينقض ظهره‪ٓ ،‬ب يسعو إال أف يشكر‬
‫ىم ُّ‬
‫أصبح الرجل يقلٍّب كفيو ندماً‪ ،‬وناء بو ٘نَْ ُل ٍّ‬

‫الطبيب و يصرفو بعد أف توسل إليو بأف يضع كل جهده إلنقاذه من الورطة‪ ،‬ولكن ال حل ‪ٟ‬نذه ا‪ٞ‬نشكلة ُب‬
‫طبٍّو الكيميائي الغريب‪.‬‬

‫التمع بذىنو خاطر جريء‪ِٓ ،‬بَ ال يبيعو بالسوؽ كما اشرتاه‪ ،‬فبالذبح ا‪ٝ‬نسارة حتماً ‪١‬نققة‪ ،‬أما التجارة‬
‫بالشطارة؛ وكاف ذلك حيث أخذ العجل إٔب السوؽ ولكن التجار وا‪ٞ‬نزارعٌن ليسوا أبناء يومهم ُب ىذه‬

‫ا‪ٞ‬نصلحة كما ىو‪ ،‬إذ يعرفوف مداخلها و‪٢‬نارجها ٕناماً‪.‬‬
‫فعلى من؟ ((على ىاماف يا فرعوف))!‪.‬‬
‫نعم لقد كانت صدمة قاسية‪ ،‬إذ ُدفع لو بالعجل ٖنناً بثلثي ما دفع من ا‪ٞ‬ناؿ يوـ اشرتاه‪.‬‬

‫فعاد أدراجو لعلو يعود غداً أو بعده‪ ،‬فيجد فريسة مثلو يبيعو العجل ا‪ٞ‬نريض دوف خسارة‪ .‬ذاعت القصة‬

‫وانتشر خربىا بٌن معارؼ ذلك احملتاؿ البسيط‪.‬‬
‫ِ‬
‫ْنرب حقنة النشاء؟‪ .‬فكم ‪ٟ‬نا من الفائدة العظيمة السريعة‪ ،‬فمنذ أياـ‬
‫فجاءه أحد الطيّبٌن يقوؿ‪ٓ :‬بَ ال ٍّ‬
‫الس ُّم وكواه بناره‪ ،‬فلم يعد‬
‫وضع أحد ا‪ٛ‬نًناف ُ‪ٚ‬ناً بلحم ألقوه لكلبنا الوُب الشرس "بارود" فالتهمو وأصابو ُ‬

‫صل الذي زرقاه‬
‫يأكل وىو يقاسي اآلالـ‪ ،‬واستقدمنا طبيبٌن بيطريٌن لعبلجو‪ ،‬ولكن ال جدوى رغم ا‪ٞ‬نَ ْ‬
‫َنسمو‪ ،‬وهتاوت صحتو فأصبح ال يستطيع حراكاً‪ ،‬فنُصحنا ُنقنة النشاء‪.‬‬
‫ا‪ٞ‬نسكٌن احملتاؿ‪ :‬حقنة النشاء!‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫الصاحب‪ :‬نعم حقنة النشاء مع ا‪ٞ‬ناء الفاتر‪ .‬وقد تعاونّا على حقن الكلب ا‪ٞ‬نسموـ فكانت ا‪ٞ‬نفاجأة‬
‫فجرُّا‬
‫عظيمة‪ ،‬إذ عادت إليو صحتو إثر معاودتنا لو ُنقننا إياه مرتٌن‪ ،‬ورأينا فيو ٓنسناً ملحوظاً فشفاء تاـ‪ٍّ ،‬‬
‫ولن ٔنسر شيئاً‪.‬‬
‫(ماء فاتر وملعقتٌن أو ثبلث نشاء فقط)‪.‬‬
‫ىب ا‪ٞ‬نسكٌن وكلّو ‪ٟ‬نفة على رأس مالو الذي يتهاوى بٌن يديو‪ .‬وأخذ يصنع حقنة النشاء عمبلً بقوؿ‬
‫الصاحب كما وصفها لو‪.‬‬
‫جاء بوعاء يتسع عشرة لرتات من ا‪ٞ‬ناء الفاتر‪ ،‬وًب تذويب النشاء بكأس كبًن من ا‪ٞ‬ناء البارد ٍب مزجهما‬
‫وبثقب أسفل الوعاء "التنكة" ًب توصيل ا‪ٝ‬نرطوـ لينقل احمللوؿ إٔب جسم العجل ا‪ٞ‬نريض‪.‬‬
‫كاف خروج حوايا األمعاء إيذاناً بشعور العجل با‪ٛ‬نوع الشديد‪ ،‬وتوجو ‪٥‬نو العلف ليلتهمو بشراىة كبًنة‪،‬‬

‫ٍب حقن العجل مرتٌن ُب اليوـ التإب‪ ،‬فغدا ِ‬
‫كثًناف حلَبات ا‪ٞ‬نصارعة نشاطاً‪.‬‬

‫عادت البسمة لصاحبو ا‪ٞ‬نسكٌن سابقاً‪ ،‬إذ زالت تلك الكتلة الدىنية اليت سدت طريق االبتبلع للطعاـ‪،‬‬
‫وطريق الربح ُب التجارة‪.‬‬
‫وترعرع العجل و‪ٚ‬نن عنده لًنبح ما يزيد على ضعف ما ُِ‬
‫ي بو‪ ،‬ونسي فكرة الطمع بالتجارة ّنا مر بو‬
‫اشرت َ‬

‫عجلو‪.‬‬
‫من أىواؿ ْ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫كَ أُٓش‬
‫ٓب تكن ا‪ٞ‬نزرعة كبًنة‪ ،‬إذ ٓب تتجاوز الثبلثٌن دو‪٧‬ناً‪ ،‬مشجرة بأشجار ا‪ٞ‬نشمش البلدي‪ ،‬ا‪ٞ‬نخصص لصناعة‬
‫قمر الدين‪ .‬فالعمل ا‪ٞ‬ننوط ُّذا الفبلح العامل ا‪ٞ‬نزارع‪ ،‬سقاية األرض كلما دعت ا‪ٜ‬ناجة وبذلك كاف الفراغ‬
‫ْ‬

‫كبًناً‪ .‬دار ِنلده ٓب ال أمؤل فراغي ببعض العمل الذاٌب دوف تكليف من صاحب ا‪ٞ‬نزرعة‪ ،‬واَّاؿ مفتوح إذ‬
‫ىو ال ‪٬‬نانع أبداً‪ ،‬وكرـ األخبلؽ و‪ٚ‬ناحة النفس شيمتو‪.‬‬
‫فلقد قمت برتبية عجل در علي رُناً كبًناً‪ ،‬وكذلك تفريخ الطواويس وتربية الدجاج البلدي واليوـ سأقوـ‬
‫فالعجل نفد من ا‪ٞ‬نوت بأعجوبة ومن ٍب رفل بصحة جيدة‪ ،‬والطواويس ال‬
‫برتبية ماذا؟!‪ .‬فا‪ٜ‬نظًنة موسومة‪ْ ،‬‬

‫كل رُنها مقبوؿ‪" .‬ساقية جارية خًن من هنر مقطوع"‪ ،‬والدجاج وما أدراؾ‬
‫ينجو من فراخو إال القليل‪ ،‬على ٍّ‬

‫ما الدجاج‪ ،‬فلقد كاف نواة الفنت مع ا‪ٛ‬نًناف‪ ،‬إذ حبٍّب إليو نبش بذور أرضهم‪ ،‬وأكل خضارىا‪ ،‬وقد عاودوا‬
‫الطلب مراراً لكفٍّو وٓب يبق إال‪...‬‬

‫كل‪ :‬الب ّد من العمل‪ ،‬فمن أمسى كاالًّ من عمل يده‪ ،‬أمسى مغفوراً لو‪ ،‬ولكن با‪ٝ‬نسارة ال‪...‬‬
‫على ٍّ‬
‫خيب قرشك األبيض ليومك األسود‪ ، ..‬فقليل من ا‪ٞ‬ناؿ الوافر‪،‬‬
‫صحيح الرزؽ كفاؼ وا‪ٜ‬نمد هلل ولكن‪ٍّ ..‬‬

‫صابوف ‪ٟ‬نموـ القلب ا‪ٞ‬نكتئب‪ ،‬يغسلها غسبلً‪ ،‬ذلك ما دار ِنلد ذي ا‪ٟ‬نمة‪ ،‬بطل قصتنا‪ ،‬وقرر أف يشرتي‬
‫خرافاً ‪ٙ‬نسة يُربّيها‪.‬‬
‫وبعد اإلذف األديب من صاحب البستاف قاـ باستجبلُّا مع ‪ٙ‬نسة خراؼ أُخر ضمها إليهم بعد يومٌن‬
‫لصديق عزيز جداً عليو‪.‬‬
‫وتوالت األياـ وٓب تتجاوز الشهر حّت وقع ما كاف ُمتوقعاً‪ ،‬إذ هتاوت صحة خروؼ منها‪ ،‬وٓب يعد قادراً‬

‫على ا‪ٞ‬نشي إال بشق األنفس‪ .‬األمر ثانوي َعَرضي غداً يتحسن لطا‪ٞ‬نا أنو يأكل‪ ،‬ولكن ُب اليوـ التإب انقطع‬
‫عن الطعاـ‪ ،‬وحالتو ال تزداد إال سوءاً‪ ،‬وتبعو خروؼ آخر تنتابو تلك األعراض‪.‬‬

‫إٔب طبيب القرية البيطري ىب مسرعاً‪ ،‬يصف تلك ا‪ٜ‬نالة اليت بدأت تنتاب خرافو‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ويسمونو‬
‫"ضبلع" وقد أصاب الغنم شرقي ٘نص ُّ‬
‫تبسم الطبيب قائبلً‪ :‬لقد عرفت ذلك ا‪ٞ‬نرض إنو‪ :‬وسم ْ‬
‫عندىم "طباؽ" ينزؿ ا‪ٞ‬نرض بو على مفاصل ا‪ٝ‬نروؼ‪ ،‬فبل يستطيع ا‪ٜ‬نركة‪ ،‬ولشدة األٓب ال تعود لو قابلية‬
‫نزرقُها ُب عضل ا‪ٝ‬نروؼ وسوؼ يتحسن إف شاء اهلل‪ ،‬ولكن ال تغفل عينك‬
‫للطعاـ‪ ،‬والدواء حقن عضلية ُ‬
‫عنهما والسكٌن للذبح ضعها ُب مكاف قريب‪ ،‬قد تلزمك بشكل طارئ مفاجئ‪ ،‬إذا ٓب ُْند معها ا‪ٜ‬نقن‬

‫العضلية‪ٍ،‬ب غادر الطبيب ا‪ٜ‬نظًنة حزيناً أسفاً بعد أف قبض الكشفية وا‪ٞ‬نعاينة‪ ،‬وىو ‪٬‬نانع بالقبض إال غصباً‪،‬‬
‫مع أنو انفتح باب لرزقو جديد‪ ،‬واألمل باهلل وبا‪ٝ‬نراؼ الثمانية األخر‪ ،‬داعياً اهلل أال يصيبها ما أصاب ىذاف‬
‫ال ‪ٚ‬نح اهلل‪ .‬مع أف ا‪ٞ‬نعجزات والشفاء بيد اهلل‪ ،‬فللطبيب بالطب معرفة وفوقو إرادة اهلل الرحيم وعلمو تعأب‪.‬‬
‫ٓب يرقأ جفن ‪ٞ‬نريب ا‪ٝ‬نرفاف تلك الليلة إال بعد تعب وجهد جهيد من السهر وا‪ٞ‬نراقبة‪ ،‬والوضع ليس فيو‬
‫مؤشرات حسنة‪ ..‬وُب الصباح الباكر جداً رأى ما ٓب يكن يتوقعو‪ ،‬إذ توقع أف خرافو بعد زيارة الطبيب‬
‫سوؼ تصبح ماعزاً بنشاطها فرآىا ُنالة يُرثى ‪ٟ‬نا‪ ،‬حالة نزاع ا‪ٞ‬نوت‪ ،‬وبسرعة اتصل َنزار القرية قائبلً‪ :‬عندي‬

‫خروفٌن قصتهما كذا وأريد أف أبيعكهما‪ ،‬فأجابو ا‪ٛ‬نزار‪ :‬أنا ال يسعين إال شراء واحد منهما فالقرية صغًنة‬

‫واحملل ال يستوعب أكثر منو ْنارة‪ ،‬آتين بو إٔب احملل وأنا بانتظارؾ‪.‬‬
‫ إذف اتفقنا وسوؼ أتصل َنزار القرية الثانية ألبيعو الثاين‪ ،‬خًن من أف ‪٬‬نوت بٌن يدي‪.‬‬‫وكاف ذلك واتفق مع جزار القرية األُخرى‪.‬‬
‫‪ٞ -‬نا قدـ إٔب جزار القرية الذي رأى ولسابق معرفتو أف ا‪ٝ‬نروؼ الثاين ال يصل حيّاً إٔب القرية الثانية قاؿ‬

‫لو‪ :‬عليك أف تذبح وٓنلٍّل(‪ )1‬ا‪ٝ‬نروؼ ىنا خًن لك من أف ‪٬‬نوت‪.‬‬

‫ وىل تستطيع الكبلـ مع جزار القرية الثانية ُّذا الشأف؟‪ .‬أخشى أف يظن أنين جلبت لو فطيسة ميتة‪.‬‬‫ال عليك فنحن نعرؼ بعضنا جيداً‪...‬‬
‫وكاف االتفاؽ مع جزار القرية الثانية بذبح ا‪ٝ‬نروؼ الثاين ُنالة إسعافية لتحليل أكل ‪ٜ‬نمو‪.‬‬
‫ا‪ٞ‬نريب‪ ،‬وكانت الفاجعة أكرب ‪ٞ‬نا عاد إٔب ا‪ٜ‬نظًنة ووجد‬
‫‪ -‬كانت ا‪ٝ‬نسارة ‪١‬نققة با‪ٝ‬نروفٌن ا‪ٞ‬نذبوحٌن لدى ّ‬

‫خروفاً آخر عليو مؤشرات ذلك الوسم‪ ،‬فما العمل؟!‪ .‬وىذا من خراؼ صاحبو العزيز‪ ،‬الطبيب ٓب ينفع‬
‫سابقاً حّت ينفع اآلف‪ ،‬واالنتظار خسارة ومصًن ا‪ٝ‬نروؼ الذبح حتماً‪.‬‬
‫(‪ )1‬حُظلِ‪ :َ٤‬أ‪ ١‬حُظٌز‪ َ٤‬ػِ‪ ٠‬حٌُر‪٤‬لش أػ٘خء ُلظش ًرل‪ٜ‬خ ‪ٝ‬آخُش ىٓ‪ٜ‬خ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وغم وخسارة وتعب خلف سراب‪...‬‬
‫ىم ّ‬
‫‪ -‬ىل يُعقل أف أتركو ‪ٞ‬نصًنه بالطبع ال‪ ...‬إذف ما العمل؟!‪ّ .‬‬

‫للعجل بطريقة غريبة برئ‬
‫اتصل بصاحبو يُعلمو بالقصة وما جرى فأجابو‪ :‬قد‪٬‬ناً‬
‫َ‬
‫استخدمت النشاء ْ‬
‫العجل من مرضو يومها‪ِٓ ،‬بَ ال ْنرب النشاء مع ا‪ٝ‬نروؼ قبل ذُنو؟!‪ .‬بالطريقة اليت استخدمتَها سابقاً!‪.‬‬

‫ظن أف شفاء العجل سابقاً كاف‬
‫وجد ا‪ٞ‬ن ٍّ‬
‫ريب قشة يتمسك ُّا وقاية من غرقو ُب ا‪ٝ‬نسارة ا‪ٞ‬نؤكدة‪ ،‬ولكن ّ‬
‫ُ‬
‫ا‪ٞ‬نطولة وا‪ٞ‬ن َقولَبَة من الغرب حوؿ حقنة معلق النشاء حّت يصبح لو إ‪٬‬ناف راسخ‬
‫مصادفة‪ ،‬فلم تأت الدراسات‬
‫ّ ُ‬
‫بشفاءاهتا‪ ،‬إ‪٧‬نا أتت من التجربة ُب نطاؽ ‪١‬ندود وقصص غريبة‪ ،‬وعلى ِ‬
‫أجرب؟‪ .‬وقاـ لصناعتها‬
‫كل ٓبَ ال ٍّ‬
‫ٍّ‬
‫ُنل قليل من النشاء ّناء بارد ٍب سكبو فوؽ ا‪ٜ‬نقنة ا‪ٞ‬نملوءة ّناء فاتر‪ٍ ،‬ب أخذىا للخروؼ ا‪ٞ‬نصاب وقوفاً عند‬
‫ٍّ‬
‫نصح صاحبو صاحب ا‪ٝ‬نروؼ‪ ،‬وانصرؼ لعملو ينتظر صباح الغد حّت يأخذ ا‪ٝ‬نروؼ ا‪ٞ‬نصاب إٔب ا‪ٛ‬نزار‬
‫ُنالة إسعافية لتحليلو (ذُنو وذكر اسم اهلل عليو أثناء الذبح يصبح حبلالً)‪.‬‬
‫ا‪ٞ‬نريب يقلٍّب كفيو على خسارتو با‪ٝ‬نروفٌن اللذين ذُنهما سابقاً‪ ،‬إذ عادت ا‪ٜ‬نركة‬
‫و‪ٞ‬نا كاف الصباح أصبح ّ‬

‫والنشاط ‪ٝ‬نروؼ صاحبو‪ ،‬وٕناثلت صحتو ‪٥‬نو الشفاء ا‪ٞ‬نلحوظ‪ ،‬بتكرار ا‪ٜ‬نقن لو مدة يومٌن‪ .‬وبعد بضعة‬

‫أياـ غدا كأقرانو ال يعرتيو ضعف وال مرض‪ .‬وىكذا دواليك فكلما مرض خروؼ كاف عبلجو ا‪ٜ‬نتمي ُنقنة‬
‫معلّق النشاء‪ ،‬فينشط ا‪ٝ‬نروؼ بعد خروجو منها كأنو نشط من عقاؿ‪ .‬ح ّقاً يا لو من دواء نبوي يتم الشفاء‬
‫بو فوراً ومباشرة!‪ .‬ويرفل آخذهُ بعدىا بالصحة والنشاط والعافية‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫اٌفظً اٌغادط‪:‬‬
‫حُ٘ظَس حُطز‪٤‬ش ‪ٝ‬حُ٘خك‪٤‬ش حُؼِٔ‪٤‬ش‬
‫‪‬‬

‫اٌ‪ٛ‬طف إٌثاذً‪.‬‬

‫‪‬‬

‫اٌّؼً اٌغٍٍع ‪ٚ‬اسذثاؽٗ تثمٍح اٌع‪ٙ‬اص اٌ‪ٙ‬ؼًّ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫اإلِغان ‪ٚ‬لٍح اٌٍٍ‪ٔٛ‬ح ‪ِٚ‬ا ٌٕرط ػٕ‪ّٙ‬ا ِٓ ِخٍفاخ غٍش ِؽّ‪ٛ‬دج‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ؼمٕح إٌشاء ‪ٚ‬صٌد اٌخش‪ٚ‬ع ػٕذ اٌؽاظح‪ِ :‬ؼاٌعح اإلِغان ‪ِٕٚ‬غ ؼذ‪ٚ‬ز‬
‫اٌرخّشاخ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫أٍّ٘ح اٌ‪ٛ‬طٍرٍٓ فً ِؼاٌعح اٌضائذج اٌذ‪ٚ‬دٌح‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ػ‪ٛ‬الة ئّ٘اي اٌ‪ٛ‬طٍرٍٓ (ششتح صٌد اٌخش‪ٚ‬ع ‪ٚ‬ؼمٕح ِؼٍَّك إٌشاء)‪.‬‬

‫‪‬‬

‫اٌعغُ و ًٌّ ِرشاتؾ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ِْٓ ُٔظُ اٌرخٍُّض ِٓ اٌغّ‪ٚ َٛ‬ذٕشٍط‪ٙ‬ا‪.‬‬

‫‪‬‬

‫اٌطشق اٌظفشا‪ٌٚ‬ح‪ٚ ..‬اٌ‪ٛ‬طفراْ‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُوَ‪ٝ‬ع‪Ricinus communis :‬‬

‫حُل‪ِ٤ٜ‬ش حُلَر‪٤ٗٞ٤‬ش‪Euphorbiaceac :‬‬
‫حُ‪ٛٞ‬ق حُ٘زخط‪٢‬‬
‫‪ -‬شجًنة دائمة ا‪ٝ‬نضرة‪ ،‬ارتفاعها من ‪/5-2/‬ـ‪ ،‬حولية أو معمرة‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ األوراؽ كبًنة ا‪ٜ‬نجم راحية كفية مفصصة‪ٓ ،‬نوي الورقة الواحدة من ‪ /12-5/‬فصاً‪ ،‬وكل واحدة منها‬‫ذات حواؼ مسننة و‪ٟ‬نا عنق طويل‪.‬‬

‫ األزىار ا‪ٞ‬نذكرة‪ :‬تتألف من ‪ /5-3/‬سببلت وعدد كبًن من األسدية وال ٓنوي على تويْج‪.‬‬‫األزىار ا‪ٞ‬نؤنثة‪ :‬يكوف فيها ا‪ٞ‬نبيض مؤلفاً من ‪ /3/‬أخبية‪٪ ،‬نتوي كل منها على بيضتٌن‪.‬‬
‫توجد األزىار ا‪ٞ‬نذكرة ُب هناية ا‪ٛ‬نزء العلوي من الشمراخ الزىري‪ ،‬أما األنثوية ففي ا‪ٛ‬نزء السفلي‪ ،‬تكوف‬
‫األزىار بلوف أصفر فاتح‪ ،‬وعد‪٬‬نة البتبلت‪ ،‬وحيدة ا‪ٛ‬ننس‪ ،‬وحيدة ا‪ٞ‬نسكن‪.‬‬
‫ الثمرة‪١ :‬نفظة كبًنة ٓنمل نتوءات شوكية ُب داخلها ‪ /3/‬حجر‪ُ ،‬ب كل منها بذرة ملساء بنية ‪١‬نمرة‬‫اللوف ومزركشة‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫القسم المستعمل‪:‬‬
‫ البذور‪ :‬بيضاوية مسطحة ٓنمل زائدة ُب النهاية العلوية حيث ‪٫‬نرج من وجهها البطين خط يقسم‬‫‪١‬نمر‪ ،‬طعمها زييت‪ ،‬قياسها من ‪ /12- 8/‬مم وقد يصل طو‪ٟ‬نا إٔب‬
‫البذرة إٔب قسمٌن‪ ،‬لوف البذرة بين ّ‬
‫‪ /21/‬مم ُب األنواع ا‪ٟ‬نجينة‪ ،‬أما عرضها من ‪/9-4/‬مم‪.‬‬

‫انتشار النبات‪:‬‬
‫ينتشر ُب الببلد ا‪ٜ‬نارة حيث يكوف شجرياً‪ ،‬أما ُب ا‪ٞ‬نناطق ا‪ٞ‬نعتدلة فيكوف ‪٧‬نوه عشبياً‪.‬‬
‫ا‪ٞ‬نواد الفعالة‪:‬‬
‫ زيت ا‪ٝ‬نروع‪ :‬غليسًنيدات ‪ٜ‬نموض د‪ٚ‬نة‪٘:‬نض ا‪ٝ‬نروع ‪٘ ، acid ricinolique‬نض الزيت‪،‬‬‫و٘نض الشمع‪ .‬والزيت يتواجد ُب بذور ا‪ٝ‬نروع‪.‬‬
‫ مواد آزوتية‪.‬‬‫ ‪ٙ‬نائر‪ :‬أشهرىا الليباز ‪.Lipase‬‬‫‪٠ -‬نموعة من فيتامينات‪.E :‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُٔؼ‪ ٢‬حُـِ‪٤‬ع‬
‫‪ٝ‬حٍطزخ‪ ٚ١‬رزو‪٤‬ش حُـ‪ٜ‬خُ حُ‪٢ٔ٠ٜ‬‬
‫ٍّ‬
‫يشكل ىذا ا‪ٞ‬نعي ا‪ٛ‬نزء النهائي من ا‪ٛ‬نهاز ا‪ٟ‬نضمي‪ ،‬والذي يعترب بدايتو األعور وهنايتو فتحة الشرج‪ ،‬إذ‬
‫يلتقي ا‪ٞ‬نعي الدقيق وإف صح القوؿ حيث ينتهي ا‪ٞ‬نعي الدقيق با‪ٞ‬نعي الغليظ‪ ،‬عند نقطة اتصاؿ األعور‬
‫بالقولوف الصاعد‪ ،‬لينتهي ا‪ٞ‬نعي الغليظ بفتحة الشرج‪ ،‬بعد أف يقطع تقريباً مسافة مرتين ُب جسم اإلنساف‬
‫(طوؿ ا‪ٞ‬نعي الغليظ ‪2-1.5‬ـ) مكونةً من القولوف وا‪ٞ‬نستقيم‪.‬‬

‫أما جدار ا‪ٞ‬نعي الغليظ ىذا فينقسم لطبقات أربع‪ ،‬تغطٍّيو من الداخل طبقة ‪٢‬ناطية‪ ،‬وظيفتها تشكيل‬

‫يسهل زلق وتصريف ‪١‬نتوياتو‪ ،‬وبنفس الوقت ‪٪‬نمي جداره من ا‪ٞ‬نفرزات ا‪ٟ‬نضمية عامةً‪،‬‬
‫وإفراز ا‪ٞ‬نخاط الذي ٍّ‬
‫‪٣‬نر مزدحم لؤلوعية الدموية واللمفاوية‪ٍ ،‬ب خارجها تأٌب‬
‫وٓنت ىذه الطبقة ىناؾ الطبقة الدىنية‪ ،‬وىي ٌ‬
‫دور رئيسي ُب‬
‫الطبقة العضلية‪ ،‬واليت بدورىا قد كونتها طبقتاف داخلية وعضلية خارجية‪ ،‬و‪ٟ‬نذه العضبلت ٌ‬
‫عملية خلط وٓنريك ‪١‬نتويات ا‪ٞ‬نعي باْناه ا‪ٝ‬نروج‪ٍ .‬ب وأخًناً فهناؾ الطبقة ا‪ٞ‬نصلية‪ٓ ،‬نيط با‪ٞ‬نعي الغليظ من‬

‫ا‪ٝ‬نارج‪ ،‬وتضم بداخلها كل الطبقات‪.‬‬
‫لنعد ونوجز وظائف ىذا ا‪ٛ‬نزء ا‪ٟ‬ناـ واألساسي ُب جهاز ا‪ٟ‬نضم‪.‬‬
‫ىناؾ ثبلث وظائف أساسية‪:‬‬
‫األولى (اإلفراز)‪:‬‬
‫يفرز العصارات ا‪ٟ‬ناضمة وبعض ا‪ٝ‬نمائر ُب ‪ٞ‬نعتو‪ ،‬أما الدـ فيلقي فيو األمبلح وبعض منتجات‬
‫االستقبلب وا‪ٞ‬نواد األخرى‪ ،‬اليت هتيٍّج أحياناً الطبقة ا‪ٞ‬نخاطية فتؤدي ُّا إٔب نتائج سيئة‪ ،‬كبعض األمراض‬
‫ا‪ٞ‬نرتبطة ُّا‪ ،‬واليت تشبو تلك األمراض الناْنة عن األطعمة ا‪ٞ‬نفرطة ا‪ٞ‬نلوحة وا‪ٜ‬نادة كالبواسًن‪ ،‬اليت تصيب‬
‫ا‪ٞ‬نتكرر ‪ٟ‬نذه األطعمة (ا‪ٝ‬نل‪ ،‬ا‪ٜ‬ند‪.)..‬‬
‫ىذه الطبقة (ا‪ٞ‬نخاطية) واليت تظهر على الغالب بعد التناوؿ الزائد و ٍّ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪٣‬يهَ حُطؼخّ ؿ‪ َ٤‬حُٔ‪ ّٞ٠ٜ‬ك‪ ٢‬حُٔؼ‪ ٢‬حُـِ‪٤‬ع‪ ،‬ك‪٤‬غ طٔظ‪ ُّٚ‬حُزطخٗش حُٔؼ‪٣ٞ‬ش حُٔخء ‪ٝ‬حألٓالف ٓ٘‪ .ٚ‬أٓخ روخ‪٣‬خ حُطؼخّ‪ ،‬رخإل‪ٟ‬خكش اُ‪ ٠‬روخ‪٣‬خ‬
‫ذ ‪ٝ‬حُوال‪٣‬خ حُٔ‪٤‬ظش ‪ٝ‬حُزٌظَ‪٣‬خ‪ ،‬كظُ‪َ ْ٠‬ـ‪ ُ٢‬اُ‪ ٠‬ؿخث ٍ‪٣ ٢‬وظِٕ ُإلكَحؽ ك‪ ٢‬حُ‪ٞ‬هض حُٔ٘خٓذ‪.‬‬
‫حُ ُو ُ‬
‫‪ِ ٠‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫والثانية (االمتصاص)‪:‬‬
‫حيث يكثر ُب ا‪ٞ‬نعي ا‪ٞ‬نذكور عمليات عودة االمتصاص‪ ،‬فيمتص السكر والفيتامينات (ا‪ٜ‬نيوينات)‬
‫وا‪ٜ‬نموض األمينية (ا‪ٜ‬نجر األساسي ُب الربوتٌن) و‪٬‬نتص ما فيو من ا‪ٞ‬ناء والشوارد حوإب (‪ )%95‬متوسط‬
‫ما يصل إليو يومياً من ا‪ٞ‬نعي الدقيق (‪2111‬غ) خليط غذائي‪ ،‬أما بعد االمتصاص وبعد ‪٣‬نارستو لفعاليتو‬
‫ا‪ٟ‬نامة ىذه‪ ،‬ال يبقى من ىذا ا‪ٝ‬نليط إال (‪311-211‬غ) براز فقط!!‪.‬‬
‫ٍب يلي ذلك العملية أو الوظيفة الثالثة (الطرح)‪ :‬فبعد ‪٠‬نمل عملية االمتصاص‪ ،‬تتجمع الكتلة الربازية‬
‫(كتلة الغائط) وتتحرؾ لتُطرح خارجاً‪.‬‬

‫فمنذ خروج كتلة الطعاـ من ا‪ٞ‬نعدة للمعي الدقيق‪ ،‬إٔب أف تطرح خارجاً (غائط) يستغرؽ ذلك من الوقت‬

‫(‪ )23-16‬ساعة مقسمة إٔب فرتة اجتياز ا‪ٞ‬نعي الدقيق والبالغ من الطوؿ ‪ٙ‬نسة أمتار‪ ،‬واليت ترتاوح بٌن‬
‫(‪ )5-4‬ساعات‪ٍ ،‬ب اجتياز ا‪ٞ‬نعي الغليظ (‪ )18-12‬ساعة‪ ،‬وذلك تبعاً لنوعية الطعاـ‪ ،‬و‪ٜ‬نالة جهاز‬
‫ا‪ٟ‬نضم وصحتو‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حإلٓٔخى ‪ٝ‬هِش حُِ‪ٗٞ٤‬ش ‪ٓٝ‬خ ‪٘٣‬ظؾ ػ٘‪ٜٔ‬خ ٖٓ ٓوِلخص‬
‫ؿ‪ٓ َ٤‬لٔ‪ٞ‬ىس‬
‫اإلمساؾ‪ :‬حاالت تعيق الطرح من ا‪ٞ‬نعي الغليظ‪ ،‬وعدـ خروج الغائط خبلؿ فرتة ترتواح (‪)32-24‬‬
‫ساعة‪..‬‬
‫ومن أعراضو‪ :‬لساف مكسو بطبقة بيضاء‪ ،‬رائحة ن َفس كريهة‪ ،‬انتفاخ ُب البطن مع الشعور بالثقل أسفلو‪،‬‬
‫تراجع الشهية للطعاـ مرتافق مع توتر أعصاب‪ ،‬وكمية غائط قليلة بعد جهد وحصر وضغط كبًن‪ ..‬وكذا‬
‫دوار‪ ..‬نعاس‪ ..‬إهناؾ‪.‬‬
‫وغالباً ما يكوف سبب اإلمساؾ تناوؿ األطعمة عالية ا‪ٜ‬نريرات وا‪ٝ‬نالية من األلياؼ النباتية ذات ا‪ٜ‬نجوـ‬
‫الصغًنة‪٣ ،‬نا يُنقص وقد ‪٫‬نفي منعكس التغوط لبضعة أياـ‪ .‬وىذا ىو اإلمساؾ الظاىر لصاحبو‪.‬‬

‫وىناؾ إمساؾ خفي حيث يعاين منو الناس رغم تغوطهم اليومي‪ ،‬وذلك نتيجةً للتغذية غًن الصحيحة‪،‬‬

‫كتناوؿ ا‪ٞ‬نواد السكرية والنشوية وا‪ٞ‬نطبوخة ا‪ٝ‬نالية من الفيتامينات وا‪ٞ‬نواد ا‪ٞ‬نعدنية‪ ،‬كالبطاطا وا‪ٞ‬نعجنات‬
‫ا‪ٞ‬نخلوطة بكمية كبًنة من الزيت والسكر‪٣ ..‬نا يؤدي ُّ‬
‫لتشكل طبقة ‪٢‬نلفات على جدراف ا‪ٞ‬نعي الغليظ‬
‫الداخلية‪ ،‬وترتاكم ىذه ا‪ٞ‬نخلفات ُب ثنيات وجيوب‬

‫حُظٔ ُّْٔ حٌُحط‪ ٢‬حُٔؼ‪١ٞ‬‬

‫(رتوج) ا‪ٞ‬نعي‪ ،‬ونتيجة التجفاؼ ا‪ٜ‬ناصل باالمتصاص‬
‫(‪%95‬من ا‪ٞ‬ناء) تتشكل ا‪ٜ‬نصيات الربازية‪.‬‬

‫وكبل اإلمساكٌن الظاىر وا‪ٝ‬نفي الشائعٌن بٌن الناس‪ ،‬يؤدياف ‪ٜ‬ندوث ٔنمرات وتعفنات ُب ىذا ا‪ٞ‬نعي‪،‬‬
‫وتنتج عن تلك العمليات التخمرية السموـ اليت ُٕنتص مع ا‪ٞ‬ناء‪ ،‬وتسري ُب الدـ مسببةً ما يُعرؼ باسم‬
‫(التسمم الذاٌب ا‪ٞ‬نعوي) الذي اعتربه قسم من األطباء والعلماء ا‪ٞ‬نانع الرئيسي لطوؿ العمر‪.‬‬
‫ُّ‬
‫التسممات سواءٌ شعروا‪ ،‬أـ ٓب يشعروا‪ ،‬إذ أف ىناؾ ٔنمرات حاصلة ُب‬
‫إذاً فعند معظم البشر ٓندث ىذه ُّ‬

‫قناة ا‪ٞ‬نعي‪ ،‬وىناؾ ‪ٚ‬نوـ ناْنة عنها‪ ،‬ومن الصعب جداً أف ‪٪‬نوؿ اإلنساف بينو وبينها فيمنع حصو‪ٟ‬نا‪،‬‬
‫وخصوصاً لدى األطفاؿ‪ ،‬ألف ضبط الطعاـ والوجبات ّنا يتوافق مع ا‪ٜ‬نالة ا‪ٞ‬نثالية لؤلمعاء صعب جداً‪..‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫فمن الصعب أف يسًن اإلنساف على قانوف ونظاـ يضمن ذلك‪ ،‬وخصوصاً ُب ميداف األسرة‪ ،‬فقد تكوف‬
‫ُنالة مثالية‪ ،‬وجهاز ا‪ٟ‬نضم ٍ‬
‫األمعاء ٍ‬
‫ُنالة جيدة مثالية‪ ،‬و‪٪‬ندث أف يتناوؿ اإلنساف نوعاً من الطعاـ يؤدي بو‬
‫إلمساؾ ولو خفيف‪ ..‬أو ظاىر حاد‪ ..‬أو قد يعود ذلك ّنواجهتو ظروفاً نفسية صعبة فتتوتر أعصابو‪،‬‬
‫وتضطرب حالتو‪ ،‬فتتغًن بذلك ا‪ٜ‬نالة السوية ُب جهاز ا‪ٟ‬نضم واألمعاء أيضاً‪..‬‬
‫ٍ‬
‫ُندود دنيا غًن كافية لتحدث األمراض‪ ،‬وليشعر ُّا‬
‫التسمم الذاٌب ا‪ٜ‬ناصل أحياناً‪ ،‬يكوف‬
‫ولكن ىذا ُّ‬
‫اإلنساف‪ ،‬فكمية وتراكيز السموـ الناشئة ُّذه التخمرات والتعفنات بسيطة‪ ،‬تلك اليت ٕنتصها الزغابات‬
‫ا‪ٞ‬نعوية للدـ ٓب تصل بعد لعتبة التأثًن‪ ،‬ولكن ‪٠‬نرد وجودىا ُب الدـ وّنرور األياـ ترقى لتصل ا‪ٜ‬ند ا‪ٞ‬نؤثر‪،‬‬
‫وتظهر آثارىا السلبية‪ ،‬ولو ٓب يشعر ُّا اإلنساف بعد‪ ..‬ومن ىذه اآلثار‪ :‬الصداع الناجم عن ىذه‬
‫التعفنات‪ ..‬وقد يراه اإلنساف أمراً طبيعياً فيتأقلم معو ٍب ينساه‪ٍ .‬ب إف ىذه السموـ قد ٔنرتؽ جدار ىذا‬

‫ا‪ٞ‬نعي الذي يُعترب دقيقاً(‪ )1‬نسبياً (‪2-1‬مم) وتصل ‪ٛ‬نوؼ البطن ‪٣‬نا يؤدي لتسمم الكبد‪ ،‬الكليتٌن‪ ،‬ا‪ٛ‬نهاز‬
‫التناسلي‪ ..‬اْب‪.‬‬

‫مبلحظة‪ :‬يقع ا‪ٞ‬نستقيم عند الرجاؿ خلف ا‪ٞ‬نثانة وا‪ٛ‬نريبات النطفية والربوستات‪ ،‬أما عند النساء فيتوضع‬
‫خلف الرحم وا‪ٛ‬ندار ا‪ٝ‬نلفي للمهبل‪ ،‬و‪ٟ‬نذا فالتهابات األعضاء اَّاورة لؤلمعاء قد تنتقل إٔب ا‪ٞ‬نستقيم‬
‫والعكس وارد‪.‬‬
‫و‪٣‬نا سبق يتبٌن ضرورة استخداـ الوصيتٌن احملمديتٌن با‪ٜ‬نقنة وشربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬لتنظيف جهاز ا‪ٟ‬نضم‪،‬‬
‫وخصوصاً ا‪ٞ‬نعي الغليظ‪ ،‬وتفادي ما قد ينجم عن تراكم ا‪ٞ‬نخلفات فيو والتخمرات‪ .‬وذلك لتأثًن‪٨‬نا الظاىري‬
‫بغسيل ا‪ٛ‬نوؼ للجهاز ا‪ٟ‬نضمي‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ٌُٝ )1‬ح كلخالص حٗؼوخد حُٔؼ‪ ٢‬هط‪َ٤‬س ؿيحً ‪ٝ‬ؿخُزخ ً ٓخ طظَحكن رخُٔ‪ٞ‬ص‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫كو٘ش حُ٘٘خء ‪٣ُٝ‬ض حُوَ‪ٝ‬ع ػ٘ي حُلخؿش‬
‫ٓؼخُـش حإلٓٔخى ‪٘ٓٝ‬غ كي‪ٝ‬ع حُظؤَحص‬
‫ا‪ٜ‬نقنة الشرجية مع النشاء با‪ٞ‬ناء‪ ،‬أو شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ُّ ،‬ما نتفادى ‪٢‬ناطر اإلمساؾ الظاىر وا‪ٝ‬نفي‪،‬‬
‫وتسمم ذاٌب معوي‪ ،‬وما قد ‪٪‬ندثو ىذا األخًن من‬
‫بتفادي التخمرات والتعفنات وما تنتجو من ‪ٚ‬نوـ‬
‫ُّ‬
‫أمراض‪ ،‬ونتفادى أيضاً تسممات الكبد والكليتٌن وا‪ٛ‬نهاز التناسلي‪ ،‬ونتفادى ونعاِب ُّما ونتقي التهابات‬
‫ا‪ٞ‬نستقيم والتهابات ا‪ٞ‬نثانة وا‪ٛ‬نريبات النطفية والربوستات (عند الرجاؿ)‪ ،‬وكذا التهابات الرحم وا‪ٛ‬ندار ا‪ٝ‬نلفي‬
‫للمهبل‪ .‬ففي حاالت اإلمساؾ ا‪ٝ‬نفي وحاالت االنسماـ ا‪ٝ‬نفيفة‪ ،‬نلجأ للحقنة الشرجية‪ ،‬وُب حاالت‬
‫اإلمساؾ الظاىر وحاالت االنسماـ الشديدة‪ ،‬نلجأ ألخذ حقنتٌن متتاليتٌن‪ٍ ،‬ب شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪.‬‬
‫وكذا ُب حاالت االلتهابات واالنسمامات الواردة (كبد‪ ،‬كليتاف‪ ،‬التهابات مستقيم‪ ..‬مثانة‪ ..‬رحم‪..‬‬
‫مهبل‪ )..‬نلجأ لعدة حقن شرجية ٍب لشربة زيت ا‪ٝ‬نروع وُب اليوـ الثاين‪ ،‬وبعد (‪ )12‬ساعة من الشربة نعود‬
‫الستخداـ ا‪ٜ‬نقن الشرجية‪.‬‬
‫وكذلك ُب حاالت هتيُّج الطبقة ا‪ٞ‬نخاطية الناتج عن األطعمة (حد‪ ،‬خل‪ ) ..‬وما تسببو من أمراض‬
‫كالبواسًن‪ ،‬نلجأ للحقن الشرجية‪ ،‬وإف اضطر األمر فلشربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪.‬‬
‫ومن ىنا ندرؾ تأويل قولو ‪:‬‬
‫«إف أفضل ما تداويتم بو الحقنة وىي تعظِّم البطن‪ ،‬وتػنقي داء الجوؼ»‪.‬‬
‫وذلك بتخليصو من حاالت اإلمساؾ‪ ،‬والعودة باألمعاء وبالتإب ‪ٛ‬نهاز ا‪ٟ‬نضم للمثالية العظمى‪..‬‬
‫وتنقي داء الجوؼ‪ :‬وذلك بغسل ما تراكم ُب األمعاء الغليظة من ‪٢‬نلفات‪ ،‬ونسف القاعدة (التعفنات‬
‫والتخمرات) اليت تدعم السموـ ُب البدف وٕند الدـ ُّا‪ ،‬فغسيل األمعاء ىذا غسيل للتخمرات والتعفنات‪،‬‬
‫وخبلص من السموـ‪ ،‬وما تسببو من أذيات ‪٢‬نتلفة على مستوى الكبد والكلى وا‪ٛ‬نهاز التناسلي‪.‬‬
‫فحا‪ٞ‬نا تشعر بأي مرض‪ ..‬أو مؤش ٍر ‪ٞ‬نرض‪ ..‬أو أذى‪ ..‬تعب‪ ،‬بادر للحقنة أيّاً كاف نوع العارض‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حا‪ٞ‬نا تشعر بأذى صداع‪ ..‬بأذى ٓنسس جلدي أو َشَرى أو ا٘نرار‪ ..‬بادر للحقنة الشرجية بعمل‬
‫حقنتٌن (الثانية بعد ا‪ٝ‬نروج من األؤب)‪ ،‬إذ السبب الرئيسي ىو جهازؾ ا‪ٟ‬نضمي‪ ..‬وعلى األخص ا‪ٞ‬نعي‬
‫الغليظ‪ ،‬وبذلك يقضي على الداعم ا‪ٞ‬نمد ‪ٞ‬نرضك الذي سيظهر أو ظهر‪ ،‬فيتيح اَّاؿ ‪ٛ‬نهازؾ ا‪ٞ‬نناعي ليفعل‬
‫فعلو‪ .‬وإف ٓب ُْْن ِد ٕناماً فعليك بشربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬فإنو يغسل جهاز ا‪ٟ‬نضم غسبلً‪ ،‬ويُذىب األمراض عنك‬
‫أصبلً‪ ..‬فا‪ٞ‬نعدة بيت الداء‪.‬‬

‫***‬
‫انتبو‪:‬‬
‫أعلن بعض ا‪ٛ‬نراحٌن أف (‪ )%71‬من األمعاء اليت خضعت للجراحة من قِبَلهم كانت ٓنوي مواد غريبة‪،‬‬

‫كالديداف أو الكتل الربازية القد‪٬‬نة وا‪ٞ‬نتحجرة والثابتة دوف حركة‪ ،‬وبدا ‪ٟ‬نم الوجو الداخلي للمعي كسقف‬
‫ا‪ٞ‬نوقد الذي ‪٪‬نتاج لتنظيف شامل‪.‬‬
‫ٍب إف استمرار حالة التعفنات والرتاكمات اليت تؤدي لبلنسماـ الذاٌب ا‪ٞ‬نستمر بالسموـ عرب ا‪ٜ‬ناجز‬
‫ا‪ٞ‬نعوي‪ ،‬تدعم يوماً بعد يوـ تركيز ىذه النفايات ُب ا‪ٛ‬نهاز الدموي‪ ،‬وبسنٌن الحقة يصل للرتكيز الدموي‬
‫ا‪ٞ‬نؤثٍّر‪ ..‬أو يصل تأثًنه غًن الظاىر ا‪ٞ‬نضعف لنشاط بعض األجهزة ‪ٞ‬نرحلة اإلمراض‪ ..‬وتظهر األمراض‬
‫ا‪ٞ‬نختلفة أيضاً واليت كانت ركيزةُ منشئها من جهاز ا‪ٟ‬نضم (ا‪ٞ‬نعي الغليظ)‪.‬‬
‫ومع تقدُّـ العمر سنة إثر أُخرى حّت يصل اإلنساف ‪ٞ‬نا يقارب سن األربعٌن عاماً (وخصوصاً أنو بتقدُّـ‬
‫العمر تنخفض ا‪ٜ‬نركة ا‪ٜ‬نيوية ا‪ٞ‬نعوية وتتباطأ) فيمتلئ ا‪ٞ‬نعي الغليظ با‪ٜ‬نصيات الربازية‪ ،‬فيتوسع ويضطرب‬
‫شكلو عن النظامي‪ ،‬فيضغط ويعيق األعضاء األخرى ُب جوؼ البطن‪ ،‬ويز‪٪‬نها عن أماكنها‪ ،‬لتضطرب‬
‫وظائفها‪ ،‬وتظهر األمراض ا‪ٞ‬نختلفة وتكثر‪.‬‬
‫كرد ٍ‬
‫فعل حتمي للضغط‬
‫وبإصابة الطبقة ا‪ٞ‬نخاطية أيضاً‪ ،‬تنشأ األشكاؿ ا‪ٞ‬نتنوعة اللتهابات القولوف‪ ،‬و ٍّ‬
‫ٓنرؾ الدـ‪ ،‬تظهر البواسًن والدوإب‪ ،‬وباستمرار ىذه ا‪ٜ‬نالة تتولّد السموـ‬
‫على جدراف األوعية الدموية وإعاقة ُّ‬
‫كرد فعل حتمي ُب ا‪ٞ‬نعي الغليظ؛ ا‪ٞ‬نراجل واألوراـ‪.‬‬
‫الناْنة عنها‪ ،‬فتظهر أيضاً‪ ،‬و ّ‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وا‪ٜ‬نل السريع‪ ..‬ال نقوؿ قد سبق السيف العذؿ‪ ،‬لكن نقوؿ ‪ٞ‬نن وصل ‪ٟ‬نذه ا‪ٞ‬نراحل لكي يتخلص من‬
‫كل ما سبق‪ ،‬أو ‪ٞ‬نن ٓب يصل بعد ولكي ال يصل نقوؿ‪:‬‬
‫عودوا فالعود أ٘ند‪ ..‬عودوا للوصيتٌن احملمديتٌن السهلتٌن البسيطتٌن ا‪ٞ‬نأمونتٌن‪ :‬ا‪ٜ‬نقنة‪ ،‬وزيت ا‪ٝ‬نروع‪..‬‬
‫عودوا لتخلٍّصوا جهازكم ا‪ٟ‬نضمي من كل ما تراكم فيو‪ ،‬ومن كل العفونات والتخمرات‪ ،‬وكونوا با‪ٞ‬نرصاد ألي‬
‫عارض مرضي‪ ،‬أو أي ٍ‬
‫مرض كاف‪ ،‬باستخداـ الوصيتٌن‪ ،‬فالفائدة بإذف اهلل ‪١‬نققة وقاية وعبلجاً‪..‬‬
‫فما من داء إال وأنزؿ اهلل لو الدواء‪ ،‬فتداووا عباد اهلل بوصايا نبوية‪ ،‬إذ ليس مثلها دواء ُب أمانتها وفعلها‪.‬‬
‫عندىا تدركوا مصداقية قوؿ رسوؿ اهلل ‪:‬‬
‫وادىنوا بو فإف فيو شفاء من سبعين داء»(‪.)1‬‬
‫«كلوا الزيت ّ‬
‫«إف أفضل ما تداويتم بو الحقنة وىي تعظم البطن»‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ )1‬ك‪ ٞ٤‬حُوي‪ َ٣‬ك‪َٗ ٢‬ف حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ َ٤‬ــ ٍهْ ‪./6392/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أ‪٤ٔٛ‬ش حُ‪٤ٛٞ‬ظ‪ٖ٤‬‬
‫ك‪ٓ ٢‬ؼخُـش حُِحثيس حُي‪ٝ‬ى‪٣‬ش‬
‫فلقد دلت الدراسات أف العبلمة األؤب ُب غالبية حاالت التهاب الزائدة الدودية ىي تقرح ا‪ٞ‬نخاطية‬
‫التقرح الذي لو اتبعنا نظاـ ا‪ٜ‬نقنة وزيت ا‪ٝ‬نروع ‪ٞ‬نا حصل‪ ،‬وإف‬
‫(وقد ورد قبل قليل شيء من أسباب ىذا ُّ‬
‫التقرح قادراً على سد ‪ٞ‬نعة الزائدة الضيقة‪ ،‬ولكن‬
‫حصل لشفي) ولرّنا يكوف التفاعل االلتهايب الناتج عن ُّ‬
‫أكثر حاالت االنسداد تنجم عن ا‪ٜ‬نصيات الربازية‪..‬‬
‫وترسباً حوؿ نواة من ألياؼ نباتية‪.‬‬
‫ْنمعاً للمواد الربازية ُّ‬
‫وٕنثٍّل ا‪ٜ‬نصيات الربازية ُّ‬
‫كما ‪٬‬نكن أف تنجم عن تضخم التش ّكبلت اللمفاوية أو عن الديداف (كالديداف الديوسية‪ ،‬والصفر‪،‬‬
‫األسكاريس‪ ،‬الشريطيات)‪ ،‬أو عن األوراـ كا‪ٝ‬نباثات والكارسينوئيد‪ ..‬ويتجمع ا‪ٞ‬نخاط نتيجة االنسداد‪،‬‬
‫ويرتفع الضغط داخل الزائدة إٔب أرقاـ قد تصل لػ(‪61‬سم‪ )3‬ماء‪ ،‬وتتمدد ىذه القناة الرقيقة اليت ال تتعدى‬
‫سعتها (‪1,2-1,1‬مم) ويؤدي فرط الضغط اللمعي‪ ،‬وتأذي الرتوية الشريانية‪ ،‬واالحتقاف الوريدي‪ ،‬إٔب غزو‬
‫التموت‪.‬‬
‫ا‪ٛ‬نراثيم ‪ٛ‬ندار الزائدة‪ ،‬وينتهي األمر بالتنخر و ّ‬

‫التقرح تؤدي ‪ٞ‬نشاكل الزائدة‪ :‬و‪٬‬نكن الوقاية منها با‪ٜ‬نقنة الشرجية كلما شعر اإلنساف أنو‬
‫إذاً فحاالت ُّ‬

‫ُناجة ‪ٜ‬نقنة‪.‬‬
‫والتفاعل االلتهايب ا‪ٜ‬ناصل نتيجة التقرح‪٬ ،‬نكن ىنا أيضاً استخداـ ا‪ٜ‬نقن كمعا‪ٛ‬نة (إف أُ‪٨‬نلت كوقاية)‬
‫وخصوصاً أف ا‪ٜ‬نقنة حاوية على معلق النشاء با‪ٞ‬ناء‪..‬‬
‫ففي حاؿ التهاب األمعاء الناتج عن التقرح‪ ،‬ولكي ال تتطور ا‪ٜ‬نالة كما سبق ‪ٞ‬نشكلة الزائدة الدودية‪،‬‬
‫عليو أف يُبادر بشربة زيت ا‪ٝ‬نروع بعد استخداـ حقنة أو اثنتٌن‪ٍ ،‬ب بعد (‪ )15-12‬ساعة من شربة ا‪ٝ‬نروع‬
‫يعود الستخداـ ا‪ٜ‬نقنة ّنعلق النشاء‪.‬‬

‫وُب حاالت االلتهابات الصدرية وكما ورد يُشرب حاراً (والشائع مطبوخ ا‪ٜ‬نليب بالنشاء "األ‪ٞ‬ناسية")‪،‬‬
‫فيجلو ما ُب الصدر من التهابات وسعاؿ وخشونة‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫مثلما لو ىذا الفعل شرباً‪ ،‬لو الفعل الثاين األكرب حقناً بكمية بسيطة‪.‬‬
‫فاعدة أخرى‪ :‬إذاً فا‪ٜ‬نقنة وشربة زيت ا‪ٝ‬نروع قادرتاف على جبلء التهابات القولوف والوقاية منها‪.‬‬
‫ٍب ُب حالة السبب الثاين ا‪ٞ‬نسبب ‪ٞ‬نشاكل الزائدة‪ ،‬وىو ا‪ٜ‬نصيات الربازية اليت تؤدي ألكثر حاالت‬
‫االنسداد (للمعة الزائدة الضيقة) وقد سبق ذكرىا مفصبلً‪.‬‬
‫إذاً فغسيل ا‪ٞ‬نعي الغليظ با‪ٜ‬نقنة‪ ،‬يقي من ىذه ا‪ٜ‬نالة ويزيل األسباب ا‪ٞ‬نؤدية ‪ٞ‬نشاكل الزائدة‪ .‬كلما حصل‬
‫اضطراب معٌن أو َش َعَر ا‪ٞ‬نريض بأية أعراض وعلى مستوى أي جهاز‪ ،‬يبادر للحقنة‪ ،‬وبذلك يبقي أمعاءه‬

‫وباألحرى جهاز ا‪ٟ‬نضم ككل‪ُ ،‬ب حالتو النظيفة السوية‪ ،‬ويتقي خطر االنسدادات ا‪ٞ‬نؤدية ‪ٞ‬نشاكل الزائدة‬

‫السنتٌن‪.‬‬
‫الدودية‪ ..‬إذاً الوقاية والعبلج ىنا بالرجوع لكبل ُ‬

‫حُي‪٣‬يحٕ‬

‫أما عن الديداف‪ ،‬فإف ٓب ِ‬
‫ْند شربة زيت ا‪ٝ‬نروع بطردىا‬

‫الديداف ترفق بعد (‪ )18-12‬ساعة بعدة حقن‪..‬‬

‫وإف ٓب ِ‬
‫ْند واضطر اإلنساف الستخداـ األدوية ا‪ٞ‬نضادة للديداف‪ ،‬فيمنع منعاً باتاً استخداـ زيت ا‪ٝ‬نروع‬
‫كمسهل بعد استخداـ الدواء القاتل للديداف أو قبلو بثبلثة أياـ‪ ،‬بل يلجأ ‪ٞ‬نسهبلت كيميائية( معدنية)‬
‫ٍّ‬
‫ألسباب لسنا بصددىا اآلف‪ ،‬بل ‪٬‬نكن لو استخداـ ا‪ٜ‬نقنة الشرجية بعد استخداـ األدوية القاتلة للديداف‪.‬‬
‫ولكن على كل حاؿ فا‪ٞ‬نداوموف على ا‪ٜ‬نقن الشرجية‪ ،‬وعلى شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬بعيدوف كل البعد عن‬
‫كافة أنواع الديداف‪،‬فا‪ٜ‬نقنة والزيت خًن و ٍاؽ من الديداف‪..‬‬
‫وأما عن األوراـ كا‪ٝ‬نباثات والكارسينوئيد‪ ،‬فحالة ا‪ٞ‬نعي ا‪ٞ‬نثالية باستخداـ الوصيتٌن ىي خًن وقاية ‪ٞ‬نا سبق‬
‫ذكره‪.‬‬
‫حُٔ‪٠‬خىحص حُل‪٣ٞ٤‬ش‬
‫‪ٝ‬حُـَحػ‪ ْ٤‬حُ٘خكؼش‬

‫ولقد تبٌن أف (‪1‬غ) من الغائط يوجد فيو وسطياً‬
‫(‪ )41-31‬ملياراً من األجساـ الدقيقة‪ ،‬ويطرح اإلنساف‬
‫يومياً وسطياً حوإب (‪ )17‬ترليوف من ا‪ٛ‬نراثيم‪.‬‬

‫ومن ىنا تتبٌن لنا خطورة حاالت اإلمساؾ على اإلنساف‪ ،‬وخطورة حاالت التعفنات والتخمرات‬
‫ا‪ٞ‬نعوية‪ ..‬إذاً‪ ،‬أفليس من الضروري إخبلء األمعاء وتنظيفها من البقايا وا‪ٞ‬نخلفات من حٌن آلخر؟‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وكم ىو َخ ِطر تناوؿ أدوية ا‪ٞ‬نضادات ا‪ٜ‬نيوية (‪ )ANTIBIOTICS‬بالطريق ا‪ٞ‬نعدي‬
‫ا‪ٞ‬نعوي(‪ )GASTRO INTISTINAL TRACT‬ألف ىناؾ ‪٠‬نموعة جراثيم فلورا األمعاء الغليظة‬
‫(جراثيم مفيدة نافعة) اليت ال يقتصر دورىا فقط على ا‪ٞ‬نشاركة ُب مراحل عملية ا‪ٟ‬نضم األخًنة وا‪ٞ‬نهاـ‬
‫الدفاعية‪ ،‬بل إ‪٧‬نا تُنتج من ألياؼ األطعمة ‪٠‬نموعةً ىامة من الفيتامينات‪ ،‬واألحجار األساسية للربوتينات‬
‫تسعة‬
‫(٘نوض أمينية) وا‪ٝ‬نمائر (األنز‪٬‬نات) وا‪ٟ‬نرمونات وا‪ٞ‬نواد الغذائية األخرى‪ ..‬فمثبلً العصية ا‪ٞ‬نعوية تنتج َ‬

‫أنواع ‪٢‬نتلفة من الفيتامٌن (‪:)B‬‬

‫و‪ٟ‬نا عمل أيضاً كعمل ا‪ٝ‬نمائر ا‪ٟ‬ناضمة‪ ،‬إذ ٍّ‬
‫تفكك ا‪ٞ‬نواد الغذائية‪ ،‬وتساعد ا‪ٛ‬نسم على ٕنثُّل ا‪ٜ‬نديد‪،‬‬
‫وتشكيل حاجز مناعي أماـ ا‪ٛ‬نراثيم ا‪ٞ‬نمرضة‪ ،‬فهي تعترب أجساماً ضدية ُب وجو ا‪ٞ‬نيكروبات ا‪ٞ‬نمرضة‪ ،‬وٓنمي‬
‫ا‪ٛ‬نسم من دخوؿ ىذه ا‪ٛ‬نراثيم إليو فتكاثرىا فيو‪.‬‬
‫ومن ىنا تتبٌن لنا أ‪٨‬نية اللجوء للحقنة وزيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وقاية وعبلجاً‪ ،‬دوف اللجوء لؤلدوية (ا‪ٞ‬نضادات‬
‫ا‪ٜ‬نيوية) اليت تستخدـ ُب حاالت التعفنات ا‪ٞ‬نعوية‪...‬‬
‫ومسخرىا‬
‫وىذه العصيات ‪ٟ‬نا شروط مثلى لتقوـ بعملها على الوجو الذي خصصو ‪ٟ‬نا خالقها العظيم‬
‫ٍّ‬
‫لنا‪ ،‬اهلل جل جبللو‪ ،‬فتحتاج وسطاً خفيف ا‪ٜ‬نموضة وأليافاً نباتية طعامية‪ ..‬ولكن إف كانت حالة األمعاء‬
‫غًن سليمة وتواجدت كتل الغائط ا‪ٞ‬نتفسخة وكثرت التخمرات‪ ،‬فإف ىذا يسوؽ إٔب إحداث ٍ‬
‫وسط عإب‬
‫القلوية‪ ،‬يساعد على ‪٧‬نو ا‪ٛ‬نراثيم ا‪ٞ‬نمرضة‪ ،‬و‪٫‬نمد نشاط ا‪ٛ‬نراثيم ا‪ٞ‬نفيدة (العصية ا‪ٞ‬نعوية) أو يقتلها‪ ،‬وىنا‬
‫ا‪ٞ‬نسًن القدير‪ ،‬أف سن لنا سبل الوقاية‪ ،‬قبل أف تكوف سبل عبلج بأبسط‬
‫تتجلى عظمة ا‪ٝ‬نالق ا‪ٜ‬نكيم‪ ،‬و ٍّ‬
‫األشياء وآمنها‪.‬‬
‫(‪)1‬‬

‫ي اِال ‪}..َٞ ُٛ‬‬
‫ٍب كيف سخر لنا جنوده {‪َٓ َٝ ..‬خ ‪ْ َ٣‬ؼَِ ُْ ُؿُ٘‪َ ٞ‬ى ٍَر َ‬

‫لتقوـ ِندمتنا ‪٥‬نن بين اإلنساف‪،‬‬

‫فمنتجات ‪٠‬نموعة الفلورا ( ا‪ٛ‬نراثيم ا‪ٞ‬نفيدة ا‪ٞ‬نعوية) ‪ٟ‬نا أثر عظيم على ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬إذ أف ‪٠‬نموعة (فيتامٌن ب‬
‫‪ )VIT B‬تُنذر النمو ا‪ٝ‬نلوي الفوضوي (التورمات) وتدعم وتقوي سبلح ا‪ٞ‬نناعة ضد نشوء األوراـ‪.‬‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُٔيػَ‪ :‬ح‪٣٥‬ش (‪.)31‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ػ‪ٞ‬حهذ ا‪ٔٛ‬خٍ حُ‪٤ٛٞ‬ظ‪ٖ٤‬‬
‫(َٗرش ُ‪٣‬ض حُوَ‪ٝ‬ع ‪ٝ‬كو٘ش ٓؼِن حُ٘٘خء)‬
‫ماذا ينتج عن إ‪٨‬ناؿ الوصايا النبوية؟‪.‬‬
‫إف تفسخ الربوتينات ُب األمعاء الغليظة يولٍّد وينتج غاز ا‪ٞ‬نيتاف ‪ CH₄‬الذي بدوره ‪٫‬نرب ‪٠‬نموعة فيتامٌن‬
‫‪( B‬وسنرى فيما بعد دوره السليب ُب إحداث األوراـ )‪.‬‬
‫إف العديد من حاالت الرائحة العفنة‪ ،‬وروائح ا‪ٛ‬نلد ا‪ٞ‬ننتنة‪ ،‬واالندفاعات ا‪ٛ‬نلدية (كالع ّد)‬

‫(‪)1‬‬

‫والقروح‬

‫والبثور‪ ،‬وأشكاؿ ‪٢‬نتلفة من األكز‪٬‬نا‪ ،‬وبعض التفاعبلت التحسسية األخرى‪ ،‬تعود ‪ٞ‬ننشأ معوي‪ ،‬ناجم عن‬
‫تعفنات ؤنمرات ُب ا‪ٞ‬نعي‪ ..‬وعلى سبيل ا‪ٞ‬نثاؿ ‪ٙ‬نًنة البًنة ا‪ٞ‬نستعملة ُب حالة الدمامل والع ّد‪ ،‬تؤدي ‪ٟ‬نضم‬
‫أفضل وٕنثُّل أحسن لؤلطعمة بفضل احتوائها على كمية كبًنة من الفيتامينات ‪٠‬نموعة (فيتامٌن ‪ )B‬ويقي‬
‫بذلك قدر اإلمكاف من التعفنات ا‪ٞ‬نعوية‪ ،‬منشطاً ىضم وٕنثُّل األطعمة‪.‬‬

‫***‬
‫وقد عزت فئة من العلماء معظم األمراض وااللتهابات والسرطانات إٔب سبب معوي‪ ،‬حيث ترتاكم ُب‬
‫األمعاء التعفنات وتنمو فيها‪ ،‬وتتكاثر ا‪ٛ‬نراثيم والفطريات وتتحلل األغذية لسموـ‪ ،‬مغذية لسلسلة متجليّة‬
‫ُب التحميل الزائد ألنظمة الطرح‪ٍ ،‬ب تراكم ا‪ٞ‬نخاط‪ٍ ،‬ب قمع القوى الدفاعية للجسم‪ ،‬ونشوء األمراض‬
‫ا‪ٞ‬نختلفة‪ٍ ،‬ب ا‪ٞ‬نشكلة العظمى السرطاف‪.‬‬
‫ىذه السلسلة تأخذ بدايتها ُب ا‪ٞ‬نعي الغليظ‪ٍ ،‬ب إف حاالت السرطاف ناشئة عن أمور ومشاكل نفسية‬
‫(‪ )STRESS‬ترجع بأحد أسباُّا لنفس ا‪ٞ‬نشكلة‪ ،‬فاالضطرابات واألزمات النفسية يرافقها اضطرابات‬
‫ىضمية‪ ،‬واضطرابات ُب أجهزة ا‪ٛ‬نسم عامة (كبد‪ ،‬كليتٌن‪ ،‬دورة دموية‪ٗ ،‬نلة عصبية‪ ..‬اْب) ‪٣‬نا يؤدي‬
‫لرتاكم السموـ ُب البدف‪ ،‬وظهور األمراض ا‪ٞ‬نختلفة‪ٍ ،‬ب تتنبو منطقة ما من ا‪ٛ‬نسم نتيجة ‪ٟ‬نذه السموـ‪،‬‬
‫كرد فعل مباشر ْناه ىذه ا‪ٞ‬نرتاكمات‪.‬‬
‫ويظهر التورـ ا‪ٝ‬نبيث‪ّ ،‬‬
‫(‪ )1‬كذ حُ٘زخد ‪. ACNE‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫يقوؿ الدكتور بوشيو‪:‬‬
‫(لقد تيقنت أنو في تسع حاالت من عشرة عند النساء المريضات بسرطاف الثدي بوجود تباطؤ في‬
‫ُصبن بورـ الثدي‬
‫عمل األمعاء ولو أُجري العمل الوقاعي المناسب قبل (‪ )15-16‬سنة من اآلف لما أ َ‬
‫وال بأي سرطاف من أي نوع كاف)‪.‬‬

‫وًب اكتشاؼ آلية ٔنريب الدفاع ضد األوراـ‪ ،‬فلقد ثبت أف تفسخ الربوتينات ُب األمعاء الغليظة يولٍّد‬
‫غاز ا‪ٞ‬نيتاف الذي ‪٫‬نرب زمرة (‪.)VIT B‬‬
‫وقد ورد ُب كتاب عبلج السرطاف للدكتور ىرزوف‪:‬‬
‫التسمم الذاتي الناتج عن الكتل‬
‫(إف ‪ /9999/‬من أصل ‪ /16666/‬حالة سرطاف تظهر نتيجة‬
‫ُّ‬
‫البرازية‪ ،‬وحالة واحدة ىي نتيجة كحوؿ غير عكوس في الجسم)‪.‬‬
‫وقد ذكرنا أنو أعلن بعض ا‪ٛ‬نراحٌن أف (‪ )%71‬من األمعاء اليت خضعت للجراحة من قبلهم كانت‬
‫ٓنوي مواد غريبة كالديداف أو الكتل الربازية القد‪٬‬نة ا‪ٞ‬نتحجرة والثابتة دوف حركة‪.‬‬
‫إذاً وبعد كل ما ورد‪ ،‬أليس من الضروري احملافظة على جهاز ا‪ٟ‬نضم؟‪ .‬أليس من الواجب ا‪ٞ‬نبادرة السريعة‬
‫لكلتا الوصيتٌن أو إحدا‪٨‬نا حسب ا‪ٜ‬ناجة؟!‪ ،‬عند الشعور بأية أعراض ىضمية أو غًنىا؟‪ .‬عند الشعور‬
‫باإلمساؾ‪ ..‬عند الشعور بالتجفاؼ وضمور وتقشر الشفتٌن‪ ..‬جفاؼ الفم‪ ..‬كثرة الغازات‪ ..‬ا‪ٜ‬نكة‬
‫والشرى‪ ،‬والطفح ا‪ٛ‬نلدي‪ ..‬الكريب والصداع الناتج عنها‪ ..‬وأية أذية أخرى حّت ولو كانت صدرية‪..‬‬
‫بولية‪ ..‬فقد رأينا ارتباط بعض األعضاء وتأثرىا بإصابات جهاز ا‪ٟ‬نضم وتأثًنىا عليو بإصابتها أيضاً‪ .‬وسنرى‬
‫فيما بعد أيضاً طبيعة ارتباط آخر ويظهر لنا ُب حديثو ‪ ‬عن ا‪ٜ‬نقنة‪ ،‬إذ قاؿ‪« :‬تنقي داء الجوؼ»‪..‬‬
‫وبتنقيتها لداء ا‪ٛ‬نوؼ‪ٓ ،‬نفظ سبلمة بقية األعضاء وجهاز الدوراف( ٗنلة األوعية الدموية) وا‪ٞ‬نفاصل ‪.‬‬
‫وتقي مداومها من السرطاف‪ ،‬إذ قاؿ ‪« :‬وتقوي البدف»‪ :‬أي تضمن قوة األعضاء كافة‪ ،‬وضماف‬
‫عملها ا‪ٞ‬نثإب وتآزرىا الذي ر‪ٚ‬نو ‪ٟ‬نا وسًنىا بو خالقها العظيم‪ ،‬وبالتإب فمناعتك تقوى أيضاً على كل‬
‫العوامل ا‪ٝ‬نارجية ا‪ٞ‬نمرضة‪.‬‬
‫وكذا يتبٌن لنا أ‪٨‬نية حديثو ‪ ‬عن‪« :‬كلوا الزيت وادَّىنوا بو‪ ،‬فإف فيو شفاء من سبعين داء»(‪.)1‬‬
‫(‪ )1‬ك‪ ٞ٤‬حُوي‪ َ٣‬ك‪َٗ ٢‬ف حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ َ٤‬ــ ٍهْ ‪./6392/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫***‬
‫مشكلة حلها سريع‪:‬‬
‫إف تشكل الطبقة السوداء على األسناف ىو نتيجة لتبدؿ ُب ‪٢‬ناطية األمعاء الغليظة ونقص فيتامٌن ‪،A‬‬
‫ٍ‬
‫مثإب لو تزوؿ الطبقة السوداء عن‬
‫وبعودة الطبقة ا‪ٞ‬نخاطية لؤلمعاء ‪ٞ‬نثاليتها وبتوافر فيتامٌن ‪ A‬و‬
‫امتصاص ٍّ‬
‫األسناف‪.‬‬
‫وا‪ٜ‬نل بٌن يديك والذي ىو مدار ُنثنا‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُـْٔ ً ٌَّ ٓظَحر‪٢‬‬
‫‪٫‬نضع جسمنا لنظاـ ٓنريض فيزيائي يشمل معظم أعضائو‪ ،‬فمثبلً القدـ‪:‬‬
‫إف إثارة وتنبيو بطن القدـ ‪٪‬نرض معظم األعضاء الضرورية للحياة عن طريق ا‪ٛ‬نملة العصبية‪ ..‬وكذا‬
‫ٓنرض وتنشط كل ا‪ٛ‬نسم‪..‬‬
‫فا‪ٞ‬نؤثرات الضوئية بإثارهتا وتأثًنىا على القزحية ٍّ‬
‫فسبحانو تعأب ما أعظم ترتيبو وإبداعو وإتقانو ‪ٟ‬نذا ا‪ٛ‬نسم البشري‪.‬‬
‫حُٔؼ‪ ٢‬حُـِ‪٤‬ع ‪ٗٝ‬ظخٓ‪ٚ‬‬
‫حُٔؼ‪ُ َ٤‬زو‪٤‬ش حألؿ‪ِٜ‬س‬

‫وكذا ا‪ٞ‬نعي الغليظ‪ ،‬فلو نظاـ مثًن منشٍّط‪ ،‬يتحرض من‬
‫خبللو عمل كل أجهزة ا‪ٛ‬نسم ووظائفها‪ ،‬إذ يرتبط كل‬

‫جهاز أو عضو من ا‪ٛ‬نسم بقسم معٌن من ا‪ٞ‬نعي الغليظ‪ ،‬فأثناء امتبلء ‪ٞ‬نعة ىذا ا‪ٞ‬نعي با‪ٝ‬نليط الطعامي‬
‫ا‪ٞ‬نهضوـ‪ ،‬تتكاثر األجساـ الدقيقة وتطر ُح الطاقةَ على شكل مصل بيولوجي يؤثٍّر بشكل مثًن ‪١‬نرض لذلك‬

‫القسم من ا‪ٞ‬نعي‪ٍ ،‬ب بالعضو أو ا‪ٛ‬نهاز ا‪ٞ‬نتصل بو (يتحرض عملو وتنشط وظيفتو)‪ ،‬فإذا كاف ا‪ٞ‬نعي ‪٣‬نلوءاً‬
‫حرض‪ ،‬فبل ‪٩‬نري التحريض ُب‬
‫بالزبَد وا‪ٜ‬نصيات الربازية وا‪ٞ‬نخلفات ا‪ٞ‬نرتاكمة اليت ٓنوؿ بٌن ىذا ا‪ٞ‬نعي وبٌن ا‪ٞ‬ن ٍّ‬
‫ُ‬
‫ا‪ٞ‬ننطقة اليت شغلها الزبد وا‪ٜ‬نصيات أو تراكمت فيها ا‪ٞ‬نخلفات‪ ،‬وتبدأ وظيفة ىذا العضو أو ا‪ٛ‬نهاز ا‪ٞ‬نرتبط‬
‫ُّذه (ا‪ٞ‬ننطقة) ونشاطو بالرتاجع وا‪ٝ‬نموؿ‪ ،‬ويظهر ا‪ٞ‬نرض ا‪ٝ‬ناص بو الناتج عن قصوره‪.‬‬
‫وقد تظهر عدة أمراض ‪ٝ‬نلل ىذا العضو وكسلو‪ ،‬وذلك الرتباط أعضاء ا‪ٛ‬نسم وأجهزتو وتعلق نشاطها‬
‫ببعضها البعض‪ ،‬ويبدأ ا‪ٞ‬نريض بتناوؿ األدوية‪ ،‬وما ينشأ عنها من اختبلطات وآثار جانبية وتتفاقم ا‪ٞ‬نشكلة‪..‬‬
‫‪ٙ‬نوؿ ُب نشاطو ال أكثر‪ ،‬ولكن مع تق ّدـ الزمن يتطور‪ ،‬ورّنا‬
‫فاألمر ليس بأذية ُب عضو‪ ،‬إ‪٧‬نا ىو ُب بدايتو ٌ‬
‫أصبح ا‪ٝ‬نلل فيما بعد عضوياً نسيجياً‪.‬‬
‫وإف ُّ‬
‫‪١‬نرض‪ ،‬على‬
‫تشكل الزبد يكثر ُب انثناءات ا‪ٞ‬نعي‪ ،‬و‪ٞ‬نا كانت األجهزة مرتبطة ُّذه االنثناءات بنظاـ ٍّ‬
‫سبيل ا‪ٞ‬نثاؿ‪:‬‬
‫منطقة اتصاؿ ا‪ٞ‬نعي الدقيق بالغليظ‪ٓ ،‬نرض الطبقات ا‪ٞ‬نخاطية للبلعوـ واألنف‪ ،‬ومنطقة االنثناء الكبدي‬
‫للمعي الغليظ‪ٓ ،‬نرض الغدة الدرقية والكبد والكليتٌن وا‪ٞ‬نرارة (ا‪ٜ‬نويصل الصفراوي)‪ ،‬ومنطقة االنثناء‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ٓنرض ا‪ٞ‬نبيضٌن وا‪ٞ‬نثانة‬
‫ٓنرض القصبات والطحاؿ وا‪ٞ‬نعثكلة (البنكرياس)‪ ،‬وانثناءات السٌن‪ٍّ ،‬‬
‫الطحإب‪ٍّ ،‬‬
‫واألعضاء التناسلية‪.‬‬
‫فما أعظم ىذا اإللۤو وما أدؽ صنعو!‪ .‬وإف دؿ ىذا النظاـ احملرض ُب ا‪ٞ‬نعي الغليظ على شيء فإ‪٧‬نا ىو‬
‫آية دالة على قدرة اهلل وعظمة صنعو وإبداعو‪ ،‬وعظمة ترتيبو وتنظيمو وتوظيف كل عضو أو نسيج بالفائدة‬
‫العظمى ‪ٟ‬نذا اإلنساف‪ ،‬فتبارؾ اهلل أحسن ا‪ٝ‬نالقٌن‪ ،‬الذي أعطى كل شيء خ ْلقو ٍب ىدى‪ ..‬وتربىن على أف‬
‫رسوؿ اهلل ‪ ‬ح ّقاً ىو ا‪ٞ‬نبلٍّغ لكبلـ اهلل العليم ُّذا ا‪ٛ‬نسم ونظامو وما حوى حّت أدؽ حجراتو‪ ،‬فهو الذي‬
‫ا‪ٝ‬نًنة ا‪ٟ‬نادفة للسعادة‪.‬‬
‫بقربو العإب فهم مراد اهلل‪ ،‬فكانت وصاياه ‪ٟ‬نذا اإلنساف‪ ،‬ىي وصايا اهلل ٍّ‬
‫ؤوؿ لنا قولو ‪ُ ‬ب ا‪ٜ‬نقنة‪« :‬تقوي البدف» فعن طريق تنظيف‬
‫فهذا النظاـ ا‪ٞ‬نثًن ا‪ٞ‬ننشط لبقية األجهزة يُ ٍّ‬
‫ا‪ٞ‬نعي الغليظ بواسطة ا‪ٜ‬نقنة اليت تسحب منو الزبد وا‪ٜ‬نصيات‪ ،‬بل وٕننع ُّ‬
‫تشكل حصيات الغائط‪ ،‬وتزيل‬
‫ا‪ٞ‬نخلّفات ا‪ٞ‬نرتاكمة‪ ،‬أو باألحرى ال تسمح برتاكمها‪ ،‬فترتؾ بذلك الوجو الداخلي للمعي الغليظ و‪٢‬ناطيتو‬
‫احملرض الذي يثًن ويبعث نشاط األعضاء ا‪ٞ‬نرتبطة ّنناطق التحريض من‬
‫(مناطق التحريض) عرضة للفعل ٍّ‬
‫ا‪ٞ‬نعي‪ ،‬فتعمل با‪ٞ‬نثالية ا‪ٞ‬نطلوبة منها‪ ،‬وبذلك تبعث القوة ُب البدف‪ ،‬ويتغلب على أية عوامل خارجية ‪٣‬نرضة‪،‬‬
‫وكذلك ُب حديثو ‪ ‬عن الزيت أف فيو شفاء من سبعٌن داء‪ ..‬فزيت ا‪ٝ‬نروع ا‪ٞ‬نسهل يطرد كل ما تراكم وما‬
‫وحل ‪٢‬ناطية األمعاء‪ ،‬فتتنبو األمعاء وتزداد‬
‫تكتل من حصيات برازية‪ ..‬من ا‪ٞ‬نعي ّنبدأ يعتمد على ٔنريش ٍّ‬
‫ا‪ٜ‬ناؿ‪ ،‬و‪٪‬نصل‬
‫ا‪ٞ‬نخرش ّ‬
‫حركاهتا وتقلصاهتا ا‪ٜ‬نولية ويزداد توارد ا‪ٞ‬ناء من ا‪ٛ‬نسم إليها‪ ،‬لتتخلص من العامل ٍّ‬
‫اإلسهاؿ النافع ا‪ٞ‬ننظم‪ ..‬وىذا التنبيو (ٔنريش ‪٢‬ناطية األمعاء)‪ .‬من قبل زيت ا‪ٝ‬نروع ىو من أفضل وسائل‬
‫إثارة مناطق التحريض ُب ا‪ٞ‬نعي‪ ،‬وبالتإب يؤدي لنشاط أجهزة ا‪ٛ‬نسم عامةً والتغلب على ا‪ٞ‬نرض‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ْ‬
‫ٖٓ ُٗظْ حُظوُِّ‪ ٖٓ ٚ‬حُٔٔ‪ٝ ّٞ‬ط٘٘‪٤‬ط‪ٜ‬خ‬
‫حُـٌـزــي‬

‫لنطل على الكبد ووظائفو اليت ال يعلمها إال اهلل وقد أحاط‬
‫العلم بالشيء القليل منها‪..‬‬
‫ُ‬

‫حٌُزي ‪٣‬لَُ حُ‪ٜ‬لَحء ‪٣ٝ‬وِٕ حُٔ‪ٞ‬حى حُِالُ‪٤‬ش ‪ٝ‬حٌَُٔ ػْ ‪٣‬وَؿ‪ٜ‬خ ك‪ ٢‬أ‪ٝ‬هخط‪ٜ‬خ رٔؼخ‪٘ٓ َ٤٣‬خٓزش‬

‫فالكبد ‪٪‬نتل مرتبة عظمى ُب تنظيف ؤنليص ا‪ٛ‬نسم من السموـ ا‪ٞ‬نوجودة‪ ،‬ولو مكانتو ا‪ٝ‬ناصة بٌن‬
‫أعضاء ا‪ٛ‬نهاز ا‪ٟ‬نضمي‪ ،‬ا‪ٛ‬نسم البشري أعضاؤه مرتبطة ببعضها ٍّ‬
‫تشكل وحدة متكاملة‪ ،‬تؤٌب أُكلها بتسيًن‬
‫ا‪ٛ‬نسم واستمرار ا‪ٜ‬نياة‪ ..‬وقد ذكر ذلك سيد األنبياء ‪ ‬عندما قاؿ‪:‬‬
‫«مثل المؤمنين في توادىم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد‪ :‬إذا اشتكى منو عضو تداعى لو ساعر‬
‫الجسد بالسهر والحمى»(‪.)1‬‬

‫(‪ )1‬أهَؿ‪ ٚ‬أكٔي ك‪٘ٔٓ ٢‬ي‪ٛٝ ٙ‬ل‪٤‬ق ِْٓٔ ػٖ حُ٘ؼٔخٕ رٖ ر٘‪.َ٤‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫يسًن الدـ إٔب الكبد من ا‪ٞ‬نعدة والطحاؿ وا‪ٞ‬نعثكلة واألمعاء‬
‫ومن خبلؿ وريد الباب (وريد رئيسي ٍّ‬
‫واجتماع الفروع الصادرة عن ىذه األعضاء ٍّ‬
‫يشكل الوريد الرئيسي "الباب") وُب الكبد ‪٩‬نري تعطيل السموـ‬
‫ا‪ٞ‬نوجودة ُب الدـ الداخل لو‪ ،‬فكل ما ينتج من مركبات ناْنة عن ٓنلُّل الربوتينات والشحوـ ومنتجات نشاط‬
‫‪١‬نوالً‬
‫ا‪ٛ‬نراثيم ا‪ٜ‬نيوية القاطنة ُب ا‪ٞ‬نعي الغليظ وما ًب تناولو من أدوية‪ ،‬إذ يعترب الكبد بعضها ‪ٚ‬نوماً فيست ْقلِبُها ٍّ‬
‫إياىا إٔب مركبات أقل ‪ٚ‬نية‪ ،‬أو عد‪٬‬نة السمية‪.‬‬
‫وقبل الكبد ىناؾ القناة ا‪ٟ‬نضمية‪ ،‬حيث تتم آخر تصفيات كتلة الطعاـ ُب ا‪ٞ‬نعي الغليظ‪ ،‬ويبقى منها‬
‫الفضبلت (‪ٚ‬نوـ)‪ ،‬وللكليتاف دور ُب ٔنليص ا‪ٛ‬نسم من منتجات االستقبلب‪ ،‬كالبولة السامة وزيادة‬
‫األمبلح‪ ..‬السكر‪ ..‬ا‪ٜ‬نموض‪ ..‬وتتدخل ُب دور رئيسي ُب تعديل ٘نوضة الدـ‪ ،‬وا‪ٜ‬نفاظ عليها ضمن‬
‫ا‪ٜ‬ندود الطبيعية‪ .‬وللبلعوـ واألنف أيضاً دور عن طريق ا‪ٞ‬نفرزات ا‪ٞ‬نخاطية (تنقي الدـ)‪ ،‬وللرئتٌن وا‪ٛ‬نلد أيضاً‬
‫ٓنتاج إٔب األكسجٌن لتقوـ بوظائفها ا‪ٟ‬نوائية واألوعية‬
‫دور ُب ٔنليص ا‪ٛ‬نسم من السموـ‪ ،‬فخبليا ا‪ٛ‬نسم ُ‬
‫الدموية الرئوية والرئتٌن‪ ،‬إضافةً إٔب عضبلت التنفس‪ ،‬مداومة تزويد الدـ ّندد جديد من األكسجٌن ليوزع‬
‫على سائر أنسجة ا‪ٛ‬نسم‪ .‬كما أنو أيضاً يزيل ثاين أكسيد الكربوف‪ ،‬أحد فضبلت العمليات ا‪ٜ‬نيوية ُب‬
‫ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬يدخل ا‪ٟ‬نواء إٔب الرئتٌن شهيقاً‪ ،‬و‪٫‬نرج منها زفًناً‪ ،‬بفعل تغًنات الضغط اليت ‪٪‬ندثها انقباض‬
‫ا‪ٜ‬نجاب ا‪ٜ‬ناجز والعضبلت التنفسية األُخرى وانبساطها‪ .‬وا‪ٞ‬نعروؼ أف عملية التنفس العادي ىي أساساً‬
‫عملية ال إرادية ٓنكمها مراكز التنفس ُب جذع الدماغ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫إ حُٔٔخكش حُٔطل‪٤‬ش ألٗٔـش حَُثظ‪ ،ٖ٤‬حُٔ٘ٔ‪ُٞ‬ش ك‪ ٢‬ػِٔ‪٤‬ش طزخىٍ حألًٔـ‪ٝ ٖ٤‬ػخٗ‪ ٢‬أًٔ‪٤‬ي حٌَُر‪ٗ ٕٞ‬خٓؼش ؿيحً‪ ،‬اً طل‪ٞ‬م حُٔٔخكش‬
‫حُوخٍؿ‪٤‬ش ٌُخَٓ حُـْٔ رل‪ٞ‬حُ‪َٓ 73 ٢‬س‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫‪ٝ‬هخ‪٣‬ش حٌُزي‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ا‪ٞ‬نعي الغليظ يتبدى تعفنو على شكل رائحة عفنة بالفم‪ ،‬ال‬
‫‪٬‬نكن التخلُّص منها بالغسوالت الفموية ألف منشأىا معوي‪،‬‬

‫وال ٔنتفي إال بتنظيف ا‪ٞ‬نعي الغليظ (حقنة شرجية أو زيت ا‪ٝ‬نروع)‪.‬‬
‫حرض للعمل بالشكل األمثل‪:‬‬
‫وعندما يتم تنظيف ا‪ٞ‬نعي الغليظ‪ ،‬وإتاحة النظاـ ا‪ٞ‬ن ٍّ‬
‫ُ‬
‫أوالً‪:‬‬
‫وتتدىن نسبة السموـ ا‪ٞ‬نلقاة على عاتق الكبد وغًنه من األجهزة واألعضاء اليت سبق ذكرىا‪.‬‬
‫ٔنف ّ‬
‫ثانياً‪:‬‬

‫احملرض فتستطيع تنقية ا‪ٛ‬نسم من السموـ‪ ،‬ولرّنا تكوف األمراض نتيجة تراكم‬
‫تنشط األجهزة بالنظاـ ٍّ‬
‫السموـ وارتفاع نسبتها ُب ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬أو نشوء الفطريات وتكاثر ا‪ٞ‬نكروبات بالتعفنات ا‪ٞ‬نعوية‪..‬‬
‫إذاً وباستخداـ ا‪ٜ‬نقنة الشرجية‪ ،‬وزيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬نكوف قد ٔنلصنا من الركيزة ا‪ٞ‬نمدة بالسموـ والفطريات‬
‫احملرض‪ ،‬ويقوى ا‪ٛ‬نسم أو يعود لوضعو‬
‫وا‪ٞ‬نكروبات‪ ،‬وتنشط أجهزة اإلطراح واالستقبلب وا‪ٞ‬نناعة بالنظاـ ٍّ‬
‫الصحي األمثل بعودة األعضاء لنشاطها األمثل وقوة مناعتو‪.‬‬
‫ يقوـ نظاـ التحريض بدور مثإب ُب إثارة األجهزة‪٣ ،‬نا يؤدي إٔب نشاطها‪ ،‬فتعمل أجهزة اإلطراح‬‫واالستقبلب وا‪ٞ‬نناعة بطاقتها ا‪ٞ‬نثلى‪ ،‬فتعود للجسم قوتو وحيويتو‪ ،‬ويصبح قادراً على قهر ا‪ٞ‬نرض‪.‬‬
‫مالحظة‪:‬‬
‫‪ٞ‬نن يعانوف من قصور كبدي نتيجة بداية تنخر أو التهاب‪ ..‬عليهم ا‪ٞ‬نداومة اليومية على ُح َق ِن النشاء‬
‫‪ٜ‬نمل عبء كبًن عن كبدىم ا‪ٞ‬نعاؽ ا‪ٞ‬نريض‪ ،‬ووقاية أبداهنم من السموـ‪ ..‬ومن شه ٍر آلخر عليهم بشرب‬
‫زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وخصوصاً أف حالة اإلمساؾ أو شبو اإلمساؾ تُنشئ وتزيد من حالة تعفن األمعاء‪٣ ،‬نا يؤدي‬
‫المتصاص مواد سامة للدـ‪ ،‬وٓنميل الكبد ا‪ٞ‬نريض ما ال طاقة لو بو‪ ،‬فتؤدي إٔب سوء حالة الكبد وعامة‬
‫ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬وطوؿ فرتة الشفاء الكبدي إف كانت ‪٣‬نكنة‪ ..‬فشربة زيت ا‪ٝ‬نروع وحقن النشاء تساىم وتساعد ُب‬
‫الشفاء والوقاية‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫كخُش ‪ٝ‬ػالؽ آؼخك‪٢‬‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ماذا ‪٪‬نصل عند تناوؿ وجبة غنية مفرطة بالربوتينات؟‪.‬‬

‫يؤدي الربوتٌن إٔب اإلمساؾ الذي يعطي الفرصة للبكرتيا الكائنة ُب األمعاء لتحليل الربوتٌن‪ ،‬وينتج من‬
‫ذلك األمونيا والسميات األخرى اليت يسري جزء منها ُب الدورة البابية‪ :‬قصور نسيب ُب عمل الكبد‬
‫ووظيفتو‪ ،‬حيث ‪٩‬ند الكبد نفسو عاجزاً عن تنقيتها‪.‬‬
‫وإذا كاف ىناؾ ارتفاع ُب توتر وريد الباب ‪ٞ‬نوانع ميكانيكة عديدة لن ندخل ُب تفصيبلهتا‪ ،‬فيلتف ذلك‬
‫ا‪ٛ‬نزء من الدـ الذي لن يستطيع عبور الكبد من خبلؿ وريد الباب‪ ،‬يلتف حوؿ الكبد( الدوراف احمليطي)‬
‫وتنتشر ىذه السموـ ُب عامة الدورة الدموية دوف ا‪ٞ‬نرور بالكبد‪.‬‬
‫واحملصلة من ا‪ٜ‬نالتٌن السابقتٌن ىي‪ :‬انتشار السموـ ُب عامة الدورة الدموية‪ ،‬فإذا كانت حالة االنسماـ‬
‫خفيفة‪ ،‬ظهرت االندفاعات ا‪ٛ‬نلدية‪ ،‬والتفاعبلت التحسسية والصداع‪ ،‬وأما إف كانت ا‪ٜ‬نالة شديدة‪ ،‬وذلك‬
‫الزدياد نسبة األمونيا والسموـ ُب الدـ اليت تصل للمخ فتفقده الشعور‪ ،‬وتبدأ با‪ٞ‬نريض حالة من الدوخة‬
‫وبطء بالكبلـ‪ ،‬وقد يصل بو األمر للهذياف أو الغيبوبة الكاملة‪ .‬كما ‪٪‬ندث تغًن ‪٣‬نيز واضح ُب رائحة‬
‫التصرؼ اإلسعاُب السريع ُب مثل ىذه األحواؿ ىو عمل حقنتٌن شرجيتٌن‬
‫النفس‪ ،‬ليشبو رائحة العفن ‪ُّ ..‬‬
‫متتاليتٌن ّنعلق النشاء (الثانية بعد خروج األؤب)‪ ،‬وتعاد الكرة مرة بعد ثبلث ساعات‪ ،‬ويداوـ ‪ٞ‬ندة يومٌن أو‬
‫ثبلثة‪ ،‬على ثبلث أو أربع حقن متفرقة خبلؿ اليوـ قبل الطعاـ‪ ،‬وبذلك تتخلص األمعاء من الشوائب‬
‫التخمرات (ىذا ‪٪‬ندث ُب حقن اليوـ األوؿ)‪.‬‬
‫والسموـ‪ ،‬وتنغسل عنها العفونات و ُّ‬
‫كما تساىم حقن األياـ التالية مع حقن اليوـ األوؿ بسحب نسبة من السموـ من الدـ‪ ،‬تلك اليت‬
‫وتفسخ الربوتينات ُب األمعاء‪ ،‬وذلك عن طريق تبلمس معلق النشاء ا‪ٞ‬نائي مع الشبكة‬
‫انتقلت جراء ٓنلُّل ُّ‬
‫الدموية ا‪ٞ‬نعوية (تنقي داء ا‪ٛ‬نوؼ)‪ .‬فلقد علمنا من قبل أف الدـ يلقي ُب ‪ٞ‬نعة ا‪ٞ‬نعي األمبلح وبعض ا‪ٞ‬نواد‬
‫األخرى‪.‬‬
‫احملرض أيضاً‪ ،‬الذي ًب ذكره فيما سبق نكوف قد خففنا عبئاً‬
‫فبهذه ا‪ٞ‬نسا‪٨‬نة وبإتاحة الفرصة لعمل النظاـ ٍّ‬
‫الس ّمية (كبد‪ ،‬كليتٌن)‪ ..‬وحرضنا فعاليتها‬
‫عن أجهزة اإلطراح األخرى‪ ،‬واألجهزة ا‪ٞ‬نسؤولة عن إبطاؿ ُ‬
‫الوظيفية‪ ،‬ورفعنا من مستوى نشاطها‪ ،‬وبذلك يتخلص ا‪ٛ‬نسم من ‪ٚ‬نومو‪ ،‬وتعود األعضاء لفعاليتها‪ ،‬وتسري‬
‫الصحة ثانية ُب صاحبها‪ ،‬ونكوف بذلك قد التقينا ُنديث الصادؽ ‪:‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫«إف أفضل ما تداويتم بو الحقنة وىي تعظم البطن وتنقي داء الجوؼ وتقوي البدف‪.»..‬‬
‫عودة للحالة المدروسة‪:‬‬
‫* إف كاف ا‪ٞ‬نريض السابق من ذوي ا‪ٜ‬نالة ا‪ٝ‬نفيفة (صداع‪ ،‬طفح جلدي‪ )..‬وكما ذكرنا من قبل يلجأ‬
‫للحقن اإلسعافية ا‪ٞ‬نمزوجة بالنشاء من (‪ )2-1‬حقنة‪ٍ ،‬ب مباشرة بعد ٔنلصو إف ٓب يتم شفاؤه التاـ من آخر‬
‫حقنة(تغوطو) يأخذ شربة زيت ا‪ٝ‬نروع‪.‬‬
‫وبعد (‪ )15-12‬ساعة من الشربة يعود الستخداـ حقنة واحدة با‪ٞ‬ناء والنشاء كما ورد سابقاً‪.‬‬
‫* وأما إف كاف ا‪ٞ‬نريض من ذوي ا‪ٜ‬نالة الشديدة فيلجأ بعد ا‪ٜ‬نقن اإلسعافية من (‪ )24-12‬ساعة حيث‬
‫يكوف قد تعاَب ؤنلص من كل ما أٓب بو ‪٣‬نا سبق ذكره (ارتعاش‪ ،‬دوار‪ ،‬غيبوبة‪ ) ..‬إف ٓب يربأ‪ ،‬يلجأ لشربة‬
‫زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬وبعد انقضاء من (‪ )15-12‬ساعة من أخذه لزيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬يعاود للحقنة كما ىو ُب ا‪ٜ‬نالة‬
‫ويطهره‪ ،‬وينشط‬
‫ا‪ٞ‬نسهل األمثل‪ ،‬فينظف عامة ا‪ٛ‬نهاز ا‪ٟ‬نضمي ٍّ‬
‫ا‪ٝ‬نفيفة‪ ..‬وىنا زيت ا‪ٝ‬نروع يسلك سلوؾ ٍّ‬
‫احملرض بشكل ٍ‬
‫عاؿ فًنفع من سوية األعضاء عامة ويتخلص ا‪ٛ‬نسم من ا‪ٜ‬نالة السمية‪ ،‬وتعود الصحة‬
‫النظاـ ٍّ‬
‫إليو ثانية‪ .‬وبذلك نلتقي مع حديثو ‪ ‬عن الزيوت أف فيها‪« :‬شفاء من سبعين داء‪.)1(»..‬‬

‫ولقد لوحظ أف من يتعاطى ا‪ٜ‬نقنة ا‪ٞ‬نوصوفة‪ ،‬ومن يداوـ بٌن ا‪ٜ‬نٌن واآلخر على زيت ا‪ٝ‬نروع (كلما دعت‬
‫ا‪ٜ‬ناجة كالشعور ُنلوؿ مرض أو اضطراب) أهنم يتمتعوف بصحة البدف وقوة ا‪ٛ‬نسم وكبد نشيط مثإب‪،‬‬
‫وأولئك حقاً يعرفوف معىن الصحة ا‪ٜ‬نقيقية‪ ،‬وما حدث أف احتاجوا ألدوية كيميائية أخرى ‪ ،‬فهم دوماً‬
‫مبتعدوف عنها وعن آثارىا ا‪ٛ‬نانبية لعدـ حاجتهم إليها‪ ،‬إذ ‪٪‬نافظوف على كبد نشيط سليم وطرؽ صفراوية‬
‫مثالية‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ )1‬حُلخًْ ك‪ٔٓ ٢‬ظيًٍ‪.ٚ‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُطَم حُ‪ٜ‬لَح‪٣ٝ‬ش‪ٝ ..‬حُ‪ٛٞ‬لظخٕ‬
‫حُطَم حُ‪ٜ‬لَح‪٣ٝ‬ش‬

‫أكد ا‪ٞ‬نمارسوف الشعبيوف أف تناوؿ كميات كبًنة (على‬
‫ا‪ٞ‬نسهل األفضل واألمثل ذو‬
‫فرتات) من زيت ا‪ٝ‬نروع‬
‫ٍّ‬

‫وسع كل الطرؽ‬
‫النتائج الفعالة الباىرة‪ ،‬يؤدي إلطراح الصفراء بتقليص ا‪ٞ‬نرارة (ا‪ٜ‬نويصل الصفراوي) ويُ ٍّ‬
‫فليبق ‪١‬نافظاً على تدفئة‬
‫الصفراوية‪ ،‬وخصوصاً عندما يتحاشى ا‪ٞ‬نريض ُّ‬
‫التعرض للربد بعد تناولو لزيت ا‪ٝ‬نروع‪َ ،‬‬
‫جسمو باعتداؿ‪ ،‬إذ أنو من ا‪ٞ‬نعلوـ أف (‪ )%99-91‬من ا‪ٜ‬نصيات الصفراوية تتشكل من الكولسرتوؿ‪..‬‬
‫فاحملافظة على حرارة ا‪ٛ‬نسم دافئة بعد تناوؿ زيت ا‪ٝ‬نروع‪ ،‬تلٌن ىذه ا‪ٜ‬نصيات‪ ،‬ويتم تقليص ا‪ٞ‬نرارة‪ ،‬وتوسيع‬
‫الطرؽ الصفراوية وىو سبب رئيسي وعامل ىاـ يساعد ويسمح ّنرور ا‪ٜ‬نصيات ا‪ٞ‬نذكورة بشكل حر ُب ىذه‬
‫احملرض أيضاً‪ ،‬نكوف قد ٔنلصنا من‬
‫الطرؽ‪ ،‬لتصب باألنبوب ا‪ٞ‬نعدي ا‪ٞ‬نعوي‪ ،‬وبذلك وعن طريق النظاـ ٍّ‬
‫ا‪ٜ‬نصيات الصفراوية‪ ،‬وعن ا‪ٜ‬نركة ُب ىذه الطرؽ‪ ،‬وّنساعدة ا‪ٜ‬نقن نتخلص من التهابات ىذه ا‪ٞ‬نناطق أيّاً‬
‫كانت‪.‬‬
‫فعن ‪١‬نمد بن خالد رفعو إٔب أيب عبد اهلل عليو السبلـ قاؿ‪:‬‬
‫(الحمى تخرج في ثالث‪ :‬في العرؽ والبطن والقيء) ‪.‬‬
‫ا‪ٞ‬نسهل ىنا زيت ا‪ٝ‬نروع الذي عرؼ بتلطيفو للتهيُّجات‬
‫البطن يعين ُّا إسهاؿ البطن وخصوصاً أف ّ‬
‫االلتهابية‪ ،‬وبالفعل فلقد استخدـ ا‪ٝ‬نروع مضاداً للطفيليات والديداف‪ ،‬فهو ‪٫‬نرج طفيليات البطن وديداهنا‪،‬‬
‫ا‪ٞ‬نسهل‪ ،‬وفعلو القاتل‪ّ ،‬نا حواه من ‪ UNDECYLENIC ACID‬وفعل أ٘ناضو األخرى‪ ،‬إذ أنو‬
‫بفعلو ٍّ‬
‫استخدـ مطهراً للجلد دىناً‪ ،‬فكما أف لو ىذه األفعاؿ ا‪ٝ‬نارجية فإنو يفعلها أيضاً داخلياً‪.‬‬
‫ننس ما ‪ٜ‬نقن النشاء ا‪ٞ‬نائي من أثر مضاد لبللتهاب أياً كاف نوعو‪ ،‬وقد علمنا من قبل ما للنشاء من‬
‫وال َ‬
‫أفعاؿ قد ًب ذكرىا‪ ،‬واستخداماتو ضمن ىذه الغاية‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫رؼ‪ ٞ‬حُلخالص حالُظ‪ٜ‬خر‪٤‬ش‪..‬‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫قد تنتقل أمراض ا‪ٞ‬نستقيم (ا‪ٞ‬نعي الغليظ) إٔب ا‪ٞ‬نثانة‬
‫وا‪ٛ‬نريبات النطفية والربوستات‪ ،‬أو الرحم وا‪ٞ‬نهبل‪ ،‬فمثبلً‬

‫التهابات ا‪ٞ‬نستقيم اليت قد تنشأ من حالة التعفن ُب ا‪ٞ‬نعي الغليظ‪ ،‬تنتقل ‪ٟ‬نذه األعضاء‪ .‬و‪٣‬نا يؤكد ذلك أف‬
‫القولوف الصاعد والذي ‪٬‬نلك ا‪ٛ‬ندراف األرؽ (األقل ثخانة) ُب ا‪ٞ‬نعي الغليظ‪ ،‬حيث تنتقل ا‪ٞ‬نواد السامة‬
‫ا‪ٞ‬نتواجدة ُب األمعاء من خبلؿ ىذه ا‪ٛ‬ندراف وتصيب الكلية اليمىن‪ ،‬ولذا تبقى الكلية اليمىن مهيأة بشكل‬
‫أكرب من الكلية اليسرى ُّ‬
‫لتشكل ا‪ٜ‬نصيات البولية وللظواىر االحتقانية‪ ..‬إذاً فا‪ٜ‬نقنة الشرجية ّنعلق النشاء‬

‫ا‪ٞ‬نائي ٔنلٍّص األمعاء من العفونات‪ ،‬وتقي األجهزة السابقة الذكر من كثًن من ا‪ٜ‬ناالت االلتهابية‪ ،‬ولذا فعند‬
‫الشعور ُنلوؿ ا‪ٞ‬نرض ُب ا‪ٛ‬نسم باألجهزة السابقة‪ ،‬مباشرًة نلجأ لتدبًن إسعاُب با‪ٜ‬نقن الشرجية ا‪ٞ‬نتعددة‬
‫خبلؿ اليوـ األوؿ (حقنة أو حقنتٌن متتاليتٌن‪ٍ ،‬ب حقنة كل ‪ /8/‬ساعات‪ٍ ،‬ب وباليوـ الثاين شربة زيت‬
‫ا‪ٝ‬نروع) وبذلك نكوف قد أزلنا مصدر ىذه األمراض إف كاف معوياً‪ ،‬وساعدنا ا‪ٛ‬نسم وقوينا عمل األعضاء‬
‫وا‪ٞ‬نناعة‪ُ ،‬ب ‪٠‬ناُّة ا‪ٞ‬نرض بشكل عاـ‪ .‬يقوؿ ابن قيم ا‪ٛ‬نوزية‪( :‬والحقنة معالجة فاضلة في نقص الفضوؿ‬
‫والجذب من أعلى وفي القولنج‪.)..‬‬
‫تعترب جزيئات النشاء (ُب ماء ا‪ٜ‬نقنة) مادة ماصة "مدمصة" للمواد الغريبة والضارة با‪ٛ‬نسم اليت قد‬
‫يطرحها الدـ ُب األمعاء‪ ،‬وكذا يساعد على ىذا اإلطراح ؤنليص الدـ من العوامل ا‪ٞ‬نمرضة‪ ،‬فا‪ٜ‬نقنة بالنشاء‬
‫حقيقةً خًن معٌن وخًن إسعاؼ‪ٜ ،‬ناالت ارتفاع درجة حرارة ا‪ٛ‬نسم‪.‬‬
‫و(الحمى تخرج في ثالث في العرؽ والبطن والقيء)‪ .‬قاصداً بالبطن إسهاؿ البطن‪ ..‬وا‪ٜ‬نقنة ُّذه‬
‫ا‪ٜ‬نالة ٍّ‬
‫تشكل وتعمل على إسهاؿ سريع آين غًن مستمر‪.‬‬
‫وكذلك ُب حاالت النزالت الصدرية وعامة االلتهابات‪ ،‬فهي ٔنفٍّف من حدة ا‪ٜ‬نالة‪ ،‬وتلطٍّف وتساعد‬
‫ُب اَّاُّة والتخلُّص من العامل ا‪ٞ‬نمرض‪ ،‬ويتم بإذف اهلل الشفاء‪.‬‬
‫وُب حاالت أخرى وعموـ اآلثار الناْنة عن ارتفاع درجة حرارة ا‪ٛ‬نو (أثناء أياـ الصيف ا‪ٜ‬نارة) وخصوصاً‬
‫تعرض اإلنساف لشمس الظهًنة‪ ،‬فغالباً ما يضطرب جسمو وتعرتيو آالـ الرأس‪ ..‬وىنا وحاالً عند‬
‫عند ُّ‬
‫وصولو البيت‪ ،‬عليو با‪ٞ‬نبادرة ‪ٜ‬نقنة أو اثنتٌن متتاليتٌن فتجلو كل شر قد اعرتاه جراء حرارة الصيف‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وُب حاالت التجفاؼ ونقص السوائل‪ ،‬وحاالت ىبوط الضغط الشرياين‪ ،‬إذ ‪٬‬نيل ا‪ٛ‬نسم ُب كلتا ا‪ٜ‬نالتٌن‬
‫المتصاص ا‪ٞ‬ناء السريع‪ ،‬وخصوصاً أف األمعاء الغليظة ىي موضع المتصاص ا‪ٞ‬ناء‪ ،‬ولذا تعترب ا‪ٜ‬نقنة حالة‬
‫إسعافية‪ ،‬حيث يلجأ ‪ٟ‬نا ا‪ٞ‬نصاب مع كمية نشاء خفيفة (نصف الكمية ا‪ٞ‬نوضوعة للحقنة بشكل عاـ) ‪.‬‬
‫وال خوؼ منها ُب حاالت ارتفاع التوتر‪ ،‬لعدـ وجود ىذا ا‪ٞ‬نيل المتصاص ا‪ٞ‬ناء‪ ،‬بل يُطرح ‪ٞ‬نا يتم ا‪ٝ‬نروج‬

‫منها‪.‬‬

‫وكذا ُب حاالت اإلسهاالت غًن ا‪ٞ‬نيكروبية (التهاب األمعاء غًن النوعي) تستخدـ ا‪ٜ‬نقنة‪ ،‬ولكن بزيادة‬
‫كمية النشاء (ا‪ٞ‬نقدار ا‪ٞ‬نوصوؼ مرةً ونصف) وتكوف خًن ‪٢‬نلٍّص من ىذا االلتهاب وما ينشأ عنو من‬
‫إسهاؿ‪ ،‬وكذا ُب حاالت اإلسهاالت ا‪ٞ‬نكروبية‪ ..‬قد يكوف اإلسهاؿ عائداً للمكورات (مكورات عنقودية‪،‬‬
‫سلمونيبل‪ ،‬شيغبل)‪ ،‬أو الطفيليات (أميبا‪ ،‬جيارديا‪ ،‬المبيليا‪ )..‬كذلك يضاؼ لنفس ا‪ٜ‬نقنة (كمية ونصف‬
‫من النشاء)‪ ،‬ويكوف ُّا التماثل ‪٥‬نو الشفاء بإذف اهلل‪ ،‬كما دلت عليو التجارب العملية‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫اٗ‪ٜ‬خ حُٔلخ‪٣‬خ!‪.‬‬
‫جاءين صديق ‪٣‬نيز ال بقيمة اجتماعية دنيوية وال بنسبة عائليّة‪ .‬مشاىدتو أحسن عندي من إقباؿ الزماف‪،‬‬

‫آنس بو أكثر من أحب شيء عندي‪ .‬للجد وا‪ٟ‬نزؿ والقليل والكثًن وىو لكل شيء روضة عقلي‪ ،‬وغدير‬
‫يسقي روحي‪ .‬أخاؿ أنين بدونو كاليمٌن ببل مشاؿ‪.‬‬
‫وكانت ميزتو أنو يريد وجو اهلل ُب كل ما ي ِ‬
‫قدـ عليو‪ ،‬فاكتسب صفات كاملة من الر٘نة وا‪ٜ‬نلم والصرب‬
‫ُ‬
‫مدرس ُب مدرسة‪ ،‬طبلبو كأبنائو ‪ٞ‬نا ‪٪‬نوطهم بو من دأب وعناية وعطف‪..‬‬
‫واَّالدة‪ ،‬وصار يفيض ُّا‪ ،‬عملو ٍّ‬
‫ُب ىذا اليوـ جاءين شاكياً‪ ،‬ويكاد أف يكوف باكياً‪ ،‬قلبو يتفطر على طالب عنده أصابتو السحايا منذ‬
‫قرابة أسبوعٌن وىو طريح الفراش‪ ،‬حبيس البيت ينتظر أجلو‪ ..‬ولعلك تسأؿ ما وجو شكواه؟‪.‬‬
‫قاؿ‪ :‬زميلنا ا‪ٞ‬نعلم فبلف ُب ا‪ٞ‬ندرسة ابناه فارقا ا‪ٜ‬نياة بسبب السحايا‪ ،‬منذ عدة سنٌن توُب طفلو الذي‬
‫يبلغ اثنتا عشرة سنة‪ ،‬وُب العاـ الفائت توُب األوسط الذي يبلغ السابعة عشر من عمره‪ ،‬واآلف ابنو الذي‬
‫فّت‪ ،‬شعلة من الذكاء‪٣ ،‬نيز بٌن كافة أترابو‪ ،‬يفهم من‬
‫فّت وأي ً‬
‫يبلغ الثامنة عشر‪ ،‬حل بو ىذا ا‪ٞ‬نرض اللعٌن‪ً .‬‬

‫الرمز‪ ،‬ويكتفي باإلشارة‪ ،‬متفوؽ ُب دراستو وأخبلقو على كافة زمبلئو‪.‬‬
‫قلت‪ :‬وماذا نستطيع أف نفعل لو‪ ،‬ال راد لقضاء اهلل؟!‪.‬‬

‫قاؿ‪ :‬حاولت مع أبيو بشّت الوسائل إلقناعو ّنعا‪ٛ‬نتو ُنقنة النشاء‪ ،‬ولكن لو أف ا‪ٜ‬نائط يستجيب لك‬
‫ألجاب ىذا‪ ،‬وىو ‪٩‬نيبين ُب كل مرة‪ :‬من خبلؿ دراساٌب ومطالعاٌب إف ىذه الطبابة ال تنفع‪ ،‬وإف نفعت‬
‫فبشيء ال يذكر على األمد الطويل‪ ،‬بينما الدواء الكيماوي ذو مفعولية‪ ..‬سريع ٍ‬
‫شاؼ‪ ،‬وسأجلب لو تلك‬
‫ا‪ٜ‬نقن الثبلثٌن اليت تُػ ْزرؽ ُب العضل‪ ،‬ولو كلفين ذلك الستدانة مائة ألف لًنة ٖنناً ‪ٟ‬نا‪ ،‬حياة ولدي أىم‬
‫كل‬
‫عندي‪ ،‬أجبتو‪ :‬وىل نفعت تلك ا‪ٜ‬نقن العضلية لولديك السابقٌن؟‪ .‬أجابين بكل صلف وغرور‪ :‬على ٍّ‬
‫أديت واجيب ْناىهم ر٘نهم اهلل‪ ،‬أحتسبهم لوجهو سبحانو‪ .‬إهنا السحايا يا أخي‪..‬‬
‫أجبتو‪ :‬أوليست بيده تعأب؟!‪ .‬سكت وما أجاب وال ٓنرؾ فيو ساكن‪.‬‬
‫وماذا ستفعل؟!‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ جئت إليك أُنث ُب األمر‪ ،‬فالولد ال ب ّد ميت وسيلحق بأخويو السابقٌن‪ ...‬وقليب يتفطر عليو أسى‪،‬‬‫ومن أبيو غيظاً‪ٓ ،‬ب ال ‪٩‬نرب حقنة النشاء؟!‪ .‬ال كلفة ‪ٟ‬نا وىي مأمونة ا‪ٛ‬نانب وليست ‪ٟ‬نا آثار جانبية مطلقاً‪.‬‬
‫ أرى أف نذىب لعيادة ىذا ا‪ٞ‬نريض ومواساة أبيو‪ ،‬وعندىا نرى ماذا سييسر اهلل لنا من سبل‪.‬‬‫ِ‬
‫كشبح أصفر ينطوي على‬
‫صف وزنو أو أكثر‪ ،‬وغدا‬
‫ٍ‬
‫وُب غرفة ا‪ٞ‬نريض كانت ا‪ٞ‬نأساة حقاً‪ ،‬إذ فَػ َقد ن َ‬
‫بعضو‪ ،‬ثابت ا‪ٜ‬نركة والوضعية‪ ،‬إال فمو وصدره الذي يعلو ويهبط‪ ،‬وال يستطيع أف يربح مكانو‪ ،‬إذ أنذت‬
‫تلٌن القلب القاسي‪ .‬ولكن ىذا الفّت الذكي كاف كالورد‪ ،‬مهما ذبل يبقى ا‪ٚ‬نو عليو‪ .‬إذ ‪ٚ‬نع‬
‫ساقاه وضعية ٍّ‬
‫‪١‬ناورتنا ألبيو ورأى عناده وأناذه موقف ا‪ٞ‬نعارض‪ ،‬و‪ٚ‬نع قصصاً شّت واقعية جرت معنا ومع كثًن من‬
‫إخواننا‪ ،‬وكانت هناية تلك احملادثة قولنا‪:‬‬
‫يا أستاذنا الفاضل‪ ،‬أنت شيخ لك ‪ٚ‬نعتك وشأنك ُب البلد‪ ،‬وتعلٍّم الناس أصوؿ دينهم وسلوؾ سنّة نبيّنا‬
‫وتفضل عليها ذلك الطب الذي أزىق‬
‫عليو الصبلة والسبلـ‪ ،‬وىذه من السنة النبوية‪ ،‬فلم تقف ن ّداً ‪ٟ‬نا‪ٍّ ،‬‬
‫روح ولَ ْديك السابقٌن‪ ...‬طأطأ رأسو دوف إجابة أو استجابة‪.‬‬
‫وُب ‪ٜ‬نظة ا‪ٟ‬ندوء ا‪ٜ‬ناسم شرخ الصمت صوت ذلك الفّت ا‪ٞ‬نتأٓب قائبلً‪:‬‬
‫أيب إف كانت سنّة رسوؿ اهلل ‪ ‬فلم ال أقوـ ُّا؟!‪ .‬شعر األب بشيء من ا‪ٝ‬نزي أماـ ابنو‪ ،‬ال سيما أنو‬
‫ذكر لو حديث رسوؿ اهلل ‪« : ‬إف أفضل ما تداويتم بو الحقنة وىي تعظم البطن وتنقي داء الجوؼ‬
‫وتقوي البدف‪ٍ .»..‬ب تابع الولد حديثو‪:‬‬
‫اصنعها ٕب يا أيب حبّاً برسوؿ اهلل ‪ ‬واقتداءً بسنتو‪ .‬التفت األب إلينا قائبلً‪ :‬ولكن يا بين ىؤالء ضيوؼ‬

‫وال أستطيع أمامهم‪ ،‬ومن أين سنأٌب با‪ٜ‬نقنة وكيف سنعملها؟!‪.‬‬

‫ىنا أجاب صديقي‪ :‬معي حقنة ونشاء ُب السيارة‪ ،‬وىب راكضاً إٔب السيارة‪ ،‬الفرحة تسبقو‪ ،‬واالبتسامة‬
‫تصور الولد ا‪ٞ‬نريض أمامو يركض ويلعب‪ ،‬وقد عاد ‪ٜ‬نياتو‬
‫تعلو وجهو‪ ،‬أف ذلك القلب قد الف‪ ،‬ورّّنا ّ‬
‫الطبيعية‪.‬‬
‫جاء األب با‪ٞ‬ناء الفاتر وساعدناه قدر ا‪ٞ‬نستطاع ُب ا‪ٜ‬نمل والتنزيل‪ ،‬إذ جلب طستاً إلفراغ ‪١‬نتوى حقنة‬
‫النشاء بعد دخو‪ٟ‬نا جسم ا‪ٞ‬نريض‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وكم كاف عجبنا كبًناً إذ أف جسم ا‪ٞ‬نريض استوعب ا‪ٜ‬نقنة األؤب كاملة‪ ،‬والثانية دوف أي رد فعل‬
‫انعكاسي وال تغوط‪ .‬وذلك نظراً لشدة تعطش األمعاء للسوائل‪ ،‬وأردفناه حقنة ثالثة‪ ،‬وعندىا خرجت‬
‫وأخرجت معها السابقتٌن وما وعت األمعاء‪...‬‬
‫أبدى األب أسفو واعتذر منا كوننا ضيوؼ‪ ،‬وىذا العمل ال يليق بنا ولكن كنّا نُطمئنو ونقوؿ‪ :‬فرحتنا‬
‫بعودة العافية البنك فوؽ كل شيء‪ .‬وستعلم ما نقولو لك‪ ،‬وٓب ِ‬
‫ٕنض ساعة بدءاً من ا‪ٜ‬نقنة األؤب‪ ،‬حّت‬
‫التحسن ا‪ٞ‬نلحوظ الذي شعر بو‪ ،‬والحظنا ا٘نرار وجنتيو وعودة لوف وجهو‪،‬‬
‫أبدى الولد عن مشاعره ْناه‬
‫ُّ‬
‫وتغيًن ملحوظ ٓب يسع والده إال أف يطًن فرحاً‪ ،‬تظهر البسمة على وجهو‪ ،‬وال يفتأ يكرر كلمات الشكر‬
‫والرتحاب‪ ،‬وبعد بضعة أياـ بدا التحسن جلياً‪ ،‬وعاد الفّت احملب لرسوؿ اهلل ‪ ‬إٔب حياتو الطبيعية إثر شفائو‬
‫ا‪ٞ‬نعجز‪ ،‬بعد أف كاف على شفا حفرة من القرب‪ ،‬جزى اهلل من أرشدنا إٔب حقنة النشاء ُّذا العصر كل خًن‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫اٌفظً اٌغاتغ‪:‬‬
‫‪‬‬

‫االعرؼّاالخ اٌطثٍح ٌٍؼٍك اٌطثً‪ٚ .‬اٌرً ذثٍِّٓ ٌٕا ٌّارا الرشْ اعّٗ تاٌطة؟‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ٌّارا ُ٘عشخ ِصً ٘زٖ اٌغٕٓ إٌث‪ٌٛ‬ح اٌطثٍّح راخ اٌفائذج اٌؼظٍّح؟‪ .‬لذ ذؼعة ِٓ‬
‫ا٘رّاَ اٌغشتٍٍٓ ت‪ٙ‬ا د‪ ْٚ‬ا٘رّاَ اٌّغٍٍّٓ ‪ٚ‬لذ طذس ت‪ٙ‬ا اٌشػًٍ األ‪ٚ‬ي ِٕ‪ ُٙ‬ئٌى‬
‫اٌؼآٌٍّ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫تطالح ذؼشٌف‪ :‬اٌؼٍك اٌطثً ٌٍؽعاِح اٌّ‪ٛ‬ػؼٍح‪.‬‬

‫‪‬‬

‫طٕغ هللا اٌزي أذمٓ وً شًء‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ِشا‪ٚ‬ؽ ػعٍة فً ذفادٌٗ أػذاءٖ ِٓ اٌؽٍ‪ٛ‬أاخ اٌفماسٌح‪ ،‬تاٌشغُ ِٓ ػؼفٗ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫‪ٚ‬ػٍّّ‪ٙ‬ا ذؼاٌى وٍف ذؽافع ػٍى ٔغً ل‪ٛ‬ي‪.‬‬

‫‪‬‬

‫‪ٌ ً٘ٚ‬غرطٍغ اٌؼٍك اٌطثً أْ ٌّرٕغ ػٓ اِرظاص اٌذَ؟‪.‬‬

‫‪‬‬

‫‪ٌٚ‬ؼٍّه ذغأي‪ :‬وٍف ٌ‪ٙ‬زٖ اٌذٌذاْ أْ ذم‪ َٛ‬ت‪ٙ‬ؼُ تش‪ٚ‬ذٍٕاخ اٌذَ اٌّؼمذج داخً‬
‫اٌؽ‪ٛ‬طٍح؟‪ٚ .‬وٍف ذثمى ‪ٚ‬ظثح اٌذَ ػذج أش‪ٙ‬ش د‪ ْٚ‬ذخ ّشب ‪ٚ‬ال فغاد؟!‪.‬‬

‫‪‬‬

‫إٌظشج اٌطثٍّح اٌّؼاٌعح تاٌؼٍك (‪ٔ .)Hirudotherapy‬ظشج ػاِح شاٍِح‪.‬‬
‫ِمذِح ‪ٚ‬ذؼشٌف‪.‬‬

‫‪‬‬

‫اٌ‪ٛ‬لاٌح ‪ٚ‬اٌؼالض‪.‬‬

‫‪‬‬

‫أعشاس اٌؼالض‪.‬‬

‫‪‬‬

‫األِشاع اٌرً ٌؽظش ٌ‪ٙ‬ا ‪ِٚ‬ؼ‪ٙ‬ا اعرخذاَ اٌؼٍك‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ف‪ٛ‬ائذ اٌؼٍك اٌؼٍٍّح اٌّصثرح ذفشع اٌؼٍك ػالظا ً ِؼرشفا ً تٗ ػاٌٍّاً‪.‬‬

‫‪‬‬

‫اٌؼٍك ٌذخً اٌ‪ٛ‬واٌح اٌؽى‪ٍِٛ‬ح ٌٍغزاء ‪ٚ‬اٌذ‪ٚ‬اء (‪ )FDA‬وذ‪ٚ‬اء ِؼرشف تٗ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫أتؽاز ػٍٍّح فشٌذج ‪ٔٚ‬رائط تا٘شج‪ٚ :‬ذؽد ػٕ‪ٛ‬اْ اٌؼٍك ٌخفف أٌُ اٌشوثح‬
‫‪ٌٚ‬شفً اٌر‪ٙ‬اب اٌّفاطً اٌشش‪ٛ‬ي‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫‪‬‬

‫وٍفٍح ذطثٍك اٌؼالض تاٌؼٍك‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ف‪ٛ‬ائذ اٌؼـٍك ‪ٚ‬آٌٍــاخ اٌرأشٍـش‪.‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫كيف أصعد إٔب الطابق الثامن؟!‪.‬‬
‫ال حجػة بػعد التجػربة‪.‬‬
‫بقايا صدمة الربد‪.‬‬
‫ذىب الورـ أـ توسع ا‪ٜ‬نذاء!‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حالٓظؼٔخالص حُطز‪٤‬ش ُِؼِن حُطز‪٢‬‬
‫‪ٝ‬حُظ‪ ٢‬طز‪ُ٘ ٖ٤‬خ ُٔخًح حهظَٕ حٓٔ‪ ٚ‬رخُطذ؟‪.‬‬
‫بفضل نشر رسالة اإلسبلـ وتبياهنا على حقيقتها وا‪ٜ‬نكمة من األوامر اإل‪ٟ‬نۤية والسنن النبوية ا‪ٞ‬نطهرة وىي‬
‫تطبيقو ‪ ‬العملي ألوامر اهلل بالقرآف الكرًن وذلك ُب العهد الذىيب لئلسبلـ توافدت شعوب األرض قاطبة‬
‫لتنهل من معينو‪.‬‬
‫و‪ٞ‬نا كاف الطب النبوي على رأس سبل تلك الدعوة الربانيّة مؤيداً بالتأييد اإل‪ٟ‬نۤي‪ ،‬لذا حصلت بو‬
‫الشفاءات ا‪ٞ‬نعجزات‪ ،‬و‪ٞ‬نا كاف الدـ بؤرة ا‪ٞ‬نيكروبات وا‪ٛ‬نراثيم وا‪ٟ‬نيئة العظمى إلمداد كافة أعضاء ا‪ٛ‬نسم‬
‫بالغذاء وا‪ٞ‬نؤونة ونقل غاز الفحم والفضبلت من خبليا ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬لذا عمد الرسوؿ ‪ ‬أف ‪٩‬نتث مسببات‬
‫ويبٌن سبل الوقاية منها‪ ،‬فأرشدنا ‪ ‬إٔب ا‪ٜ‬نجامة وفق قوانينها الصحيحة اليت تعطي فائدهتا‬
‫ا‪ٞ‬نرض من أصولو ّ‬
‫الفاسد منو‪ ،‬وىذا ما عاينتو كربى التقنيات العلمية ُب اَّاىر‬
‫بشكل كبًن جداً بأف تستأصل من الدـ‪،‬‬
‫َ‬

‫وأدقها ُب كربيات ا‪ٞ‬نخابر التحليلية‪.‬‬
‫ففي ا‪ٜ‬نديث الشريف يقوؿ ‪« :‬خير الدواء المشي‪ ،‬والحجامة‪ ،‬والعلق»(‪.)1‬‬
‫الحجامة‪" :‬ضمن شراعطها الصحيحة"‪.‬‬
‫وماالعبلج بالعلق‪ :‬إال حجامة صغرى موضعيّة ال ٔنضع لقانوف الزمن و‪ٟ‬نا من الفائدة الشيء الكبًن‪،‬‬
‫وعم انتشارىا منذ القدـ للقضاء على االلتهابات وإصبلح ا‪ٝ‬نلل ا‪ٞ‬نفرتض ُب ا‪ٞ‬نزاجات األربعة‪.‬‬
‫استعملت ّ‬

‫وقد استخدمو أطباء أوروبا وأطلقوا عليو (العلق الطيب) حيث كانوا يستخدمونو أثناء ا‪ٛ‬نراحات الطبية‬

‫ليساعد على تدفق الدـ ُب الشعًنات الدموية الدقيقة حيث ال يتجلط دـ ا‪ٞ‬نريض أثناء إجراء ا‪ٛ‬نراحة لو‪ ،‬بل‬
‫ال توجد صيدلية بأ‪ٞ‬نانيا اآلف ال تضعو على رفوفها العليا وكذا بأوربا‪.‬‬

‫(‪ )1‬حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ٍ -َ٤‬هْ ‪./4123/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫واآلف‪:‬‬

‫ٓخًح ػٖ حٓظويحٓخط‪ ٚ‬حُطز‪٤‬ش ك‪ ٢‬ح‪ٗٝ٥‬ش حأله‪َ٤‬س؟‪.‬‬
‫‪ -1‬يقوـ األطباء الصيادلة باستخراج مادة العلقٌن ‪ Hirudin‬من لعاب الدودة واليت تدخل ُب صناعة‬
‫أدوية مانعة لتجلط الدـ تباع بأسعار ٖنينة‪.‬‬
‫‪ -2‬كما تدخل مادة العلقٌن ُب صناعة أدوية لعبلج التهاب األذف الوسطى‪.‬‬
‫‪ -3‬كما تدخل مادة ‪ Vasodilator‬اليت يفرزىا العلق ُب أدوية توسيع األوعية الدموية‪.‬‬
‫‪ -4‬يفيد العلق ُب توزيع الدـ بكفاءة عالية أثناء عملية الرتقيع بعد استئصاؿ الورـ السرطاين من الثدي‪.‬‬
‫‪ -5‬أثناء إجراء عمليات جراحية دقيقة قد تواجو األطباء مشكلة‪ ،‬وىي أف الشعًنات الدموية الدقيقة‬
‫يتجلط دمها أثناء العملية‪ ،‬وبالتإب ال يستطيع الطبيب رؤية ىذه الشعًنات الدموية لكي يوصلها ببعضها‪،‬‬
‫فيُستعاف بإحدى ديداف العلق بوضعها مكاف انسداد الشعًنات فيتدفق الدـ ُّا ويُستطاع بذلك توصيل‬
‫الشعًنات الدموية والشرايٌن ببعضها وتلقى العملية ‪٤‬ناحاً كبًناً‪.‬‬
‫وما زاؿ العلماء يكتشفوف ا‪ٞ‬نزيد وا‪ٞ‬نزيد من الفوائد الطبيّة للعلق الطيب‪ ،‬وىذه ا‪ٞ‬نفاجآت ٓب تكن قيد‬
‫الغيب عند رسوؿ اهلل ‪ ،‬إذ أوصى ُّا وقبل أربعة عشر قرناً أو يزيد بقولو‪:‬‬
‫«خير الدواء المشي‪ ،‬والحجامة‪ ،‬والعلق»(‪.)1‬‬
‫العلَق‪ :‬دويدةٌ تعيش ُب ِ‬
‫ٕنص الدـ‪ ،‬وىي من أَدوية األَوراـ الد َم ِويّة المتصاصها الدـ‬
‫ا‪ٞ‬ناء تَػ ْعلَ ُق بالبدف و ُّ‬
‫َ َُ ْ َ‬
‫الغالب على ا ِإلنساف‪ ..‬لذا ُ‪ٚ‬ني كل دـ غليظ َعلَ ٌق وكذلك الدـ العبيط‪.‬‬

‫(‪ )1‬حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪ٍ -َ٤‬هْ ‪./4123/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٍٞٛ‬س ػٖ حُؼِن حُطز‪٢‬‬

‫وما شرعو الرسوؿ ‪ ‬إال ألف ٗنلتو ح ْفظ الصحة ودفْع السقم فإنو ينطق ّنا ُب علم اهلل تعأب‪ ،‬فأشار إٔب‬
‫العلق بأنو ‪٫‬نلّص األجساـ من منغصاهتا واألعضاء من معرقبلت سًنىا من الدماء احملتقنة لتؤٌب نتاجها‬
‫ويذىب ما ُّا من سقم‪.‬‬
‫ىذا وإف األجساـ من خلق اهلل تعأب فهو خالقها ‪٣‬ندىا والقائم عليها بالوجود وا‪ٜ‬نياة وأعلم ّنا يشفيها‬
‫إف أصاُّا ا‪ٞ‬نرض فجعل ‪ٟ‬نا من الدواء ا‪ٜ‬نجامة و العلق وشربة زيت ا‪ٝ‬نروع وحقنة معلق النشاء وا‪ٞ‬نشي ما لو‬
‫فبٌن الرسوؿ ‪ ‬الضار والنافع وأنو‬
‫لتم بو الوقاية والشفاء‪ ،‬وّنا أنو مست ا‪ٜ‬ناجة إٔب معرفة ا‪ٜ‬نقيقة ّ‬
‫استعملوه ّ‬

‫(وفق الشرائط الصحيحة ال ضرر معو إطبلقاً وإف حصل ضرر فبل بد وأف ىناؾ خلل ُب قوانينها) وكذلك‬
‫فبٌن الرسوؿ ‪ ‬أف الدـ ىو‬
‫احتيج مع ذلك إٔب معرفة األدواء والعلل وأسباُّا وأعراضها وطرؽ استعما‪ٟ‬نا ّ‬
‫ا‪ٜ‬نامل لكل مسببات ا‪ٞ‬نرض وبتنشيط جهاز الدوراف الدموي وإزالة الدـ العبيط والغليظ(‪ )1‬منو سواء‬

‫(‪ )1‬حُٔو‪ٜٞ‬ى رخُيّ حُؼز‪ٝ ٢٤‬حُـِ‪٤‬ع‪ :‬حُيّ حُلخٓي ؛ ‪ ٞٛ‬حُيّ حَُحًي حُٔٔظ٘وغ ‪ٝ‬حُٔلظوٖ ك‪ ٢‬رؼ‪ ٞ‬حألٗٔـش حَُٔ‪٠٣‬ش ُٔزذ ٓخ‪ٝ ،‬أ‪٠٣‬خ ً ‪ ٞٛ‬حُيّ حُلخ‪ ١ٝ‬ػِ‪ٔٗ ٠‬زش‬
‫ًز‪َ٤‬س ٖٓ حُ٘‪ٞ‬حثذ حُيٓ‪٣ٞ‬ش رٔخ ك‪ٜ٤‬خ حٌَُ‪٣‬خص حُلَٔحء حُ‪َٜٓ‬ش ‪ٝ‬حُ٘خًس ‪ٝ‬أٗزخف حٌَُ‪٣‬خص حُلَٔحء ‪ٔٗٝ‬زش َٓطلؼش ٖٓ ٗ‪ٞ‬حطؾ حالٓظوالد حُٔٔ‪٤‬ش‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫الطيب تكوف بو السبلمة وتعود الصحة ويقاؿ لطبيب ا‪ٞ‬نقوقس‪ :‬عد من حيث أتيت‬
‫با‪ٜ‬نجامة أو العلق ّ‬
‫طب البشر ما آتانا اهلل خًن ‪٣‬نا توارثتموه عن آبائكم‪...‬‬
‫فنحن لسنا ُناجة إٔب ٍّ‬
‫فالحجامة والعلق الطبي‪:‬‬
‫أسلوب من الطب النبوي لعبلج األمراض بتخفيف االحتقاف من األعضاء بإزالة الدـ احملتبس فيها‪ ،‬إذ‬
‫توضع العلقة على العضو مكاف األٓب مباشرة لتكوف فائدهتا أفضل وأحسن لتخليص ا‪ٛ‬نسم من الدـ احملتقن‬
‫ا‪ٞ‬نستنقع "الفاسد"‪.‬‬
‫تنشط الرتوية الدموية ُب ىذا العضو وبالتإب ينشط ىذا‬
‫فإذا ٔنلص العضو من الدـ ا‪ٞ‬نستنقع "الفاسد"‪ُ ،‬‬

‫العضو ويقوـ بوظائفو على أًبّ مثاليّة فيتخلّص من األذية العضوية ويتخلّص ا‪ٛ‬نسم من ا‪ٝ‬نلل الناتج عن‬
‫القصور الوظيفي ُب ىذا العضو‪.‬‬
‫يتم شحذ جهاز ا‪ٞ‬نناعة بشكل عاـ ُب ا‪ٛ‬نسم وزيادة الرتوية الدموية فيَتيَ ّسر وصوؿ‬
‫وبعملية ا‪ٜ‬نجامة‪ُّ :‬‬
‫ا‪ٝ‬نبليا ا‪ٞ‬نناعية ‪ٞ‬نكاف ا‪ٞ‬نرض ويزداد تعرض مكاف األٓب وا‪ٞ‬نرض لفعل ا‪ٞ‬نناعة وللتغذية الدموية‪ ..‬إذ بالتداوي‬
‫الطيب يتم سحب عدد كبًن من الكريات ا‪ٜ‬نمراء ا‪ٟ‬نرمة و ا‪ٞ‬نشوىة واليت تعترب عالة‬
‫بشرطة ‪١‬نجم وبالعلق ٍّ‬
‫يؤدي إٔب تنبيو نقي العظاـ لتعويض ا‪ٞ‬نسحوب من الدـ الفاسد‪ ...‬وإنتاج جيل‬
‫على تيار الدـ‪ ،‬وىذا بدوره ّ‬

‫غض غين با‪ٝ‬نبليا ا‪ٞ‬نناعية‪.‬‬
‫دموي جديد فيت ّ‬

‫وعليو‪ :‬إذا ما ازداد الدـ احملتقن سبب عرقلةً عامةً لسرياف الدـ ُب العضو وأدى ذلك إٔب نقص الرتوية‬

‫الدموية ‪ٟ‬نذا العضو‪ ،‬وبالتإب أصبح العضو بضعفو عرضة وفريسة سهلة لآلالـ‪ ،‬والضعف الوظيفي‪.‬‬
‫فإذا وضع ا‪ٞ‬نرء العلق أعاد التغذية الدموية إٔب مثاليتها ا‪ٞ‬نطلوبة وذلك بعد أف ًبّ امتصاص الدـ احملتقن‬
‫(الفاسد) ا‪ٞ‬نعرقل لسًن التيار والرتوية الدموية؛ وبالتإب زاؿ الضغط عن العضو‪ ،‬فاندفع الدـ النقي العامل من‬
‫الكريات ا‪ٜ‬نمراء الفتية ليغذي ا‪ٝ‬نبليا وا‪ٜ‬نجًنات الدقيقة كلها ويزيل عنها الرواسب الضارة واألذى من‬
‫الفضبلت وغاز الفحم والبولة وغًن ذلك‪ ،‬فينشط العضو بوظيفتو ويزوؿ األٓب ويرفل ا‪ٞ‬نرء بالصحة والعافية‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ُٔخًح ‪ُٛ‬ـَص ٓؼَ ‪ ٌٙٛ‬حُٖٔ٘ حُ٘ز‪٣ٞ‬ش حُطز‪ّ٤‬ش ًحص حُلخثيس‬
‫حُؼظ‪ٔ٤‬ش؟‬
‫هي طؼـذ ٖٓ ح‪ٛ‬ظٔخّ حُـَر‪ ٖ٤٤‬ر‪ٜ‬خ ى‪ ٕٝ‬ح‪ٛ‬ظٔخّ حُِٔٔٔ‪ٖ٤‬‬
‫‪ٝ‬هي ‪ٛ‬يٍ ر‪ٜ‬خ حَُػ‪ َ٤‬حأل‪ ْٜ٘ٓ ٍٝ‬اُ‪ ٠‬حُؼخُٔ‪ٖ٤‬‬
‫إنو وبعد حقبة من الزمن من انتقاؿ الرسوؿ الكرًن ‪ ‬نُ ِسيت قوانينها نتيجة اإل‪٨‬ناؿ واالستهتار‬
‫والتجاوزات شيئاً فشيئاً‪ ،‬حّت اندثرت ىذه القوانٌن وضاعت إال ما ندر منها‪ ..‬وىناؾ ٍ‬
‫أيد أثيمة دست‬
‫الكثًن عليها وشوىت سًنة نتاجها وآلية القياـ ُّا‪ ،‬فأقلع الناس عن ا‪ٜ‬نجامة أوالً ونسوىا‪ ..‬إذ أهنم وبتغيًن‬
‫شروطها ولؤلسف ما كانوا ليستفيدوا منها الفائدة ا‪ٞ‬نرجوة أو ال يستفيدوف أبداً‪ .‬وأقلعوا معها عما تبقى من‬
‫ىذا الطب النبوي العبلجي بالعلق وا‪ٞ‬نشي وزيت ا‪ٝ‬نروع وحقنة معلق النشاء‪...‬‬
‫وما السبب ُب أهنم ٓب يكونوا ليستفيدوا منها إال عدـ تنفيذىا ضمن القوانٌن الطبية العلمية ا‪ٞ‬نشروعة ‪ٟ‬نا‪،‬‬
‫فالقوانٌن اندثرت وضاعت‪ ،‬فهم يقوموف بتطبيق ا‪ٜ‬نجامة(‪ )1‬بأي وقت من السنة صباحاً أو مساءً دوف‬
‫تفريق وبغًن موضعها‪ ..‬على الريق أو الشبع‪ ،‬أو بعد بذؿ ‪٠‬نهود وتعب جسمي‪ ،‬بنزوؿ القمر أو صعوده‬
‫أيضاً ال فرؽ!!‪ .‬فضاع النفع وتضاءلت الفائدة فهجرىا الناس مع غًنىا من الوصايا النبوية وأ‪٨‬نلوىا‪.‬‬
‫أما العبلمة اإلنساين ا‪ٛ‬نليل ‪١‬نمد أمٌن شيخو قدس اهلل سره‪ ،‬فلقد أحيا ىذه السنة بكشفو لقوانينها‬
‫العلمية الدقيقة اليت ذكرت ُب كتابو (الدواء العجيب الذي شفى من مرض القلب القاتل والشلل و‬
‫الناعور والشقيقة والعقم والسرطاف)‪ ،‬إذ جاء بقوانينها ووضعها موضع تنفيذىا الصحيح من ا‪ٛ‬نسم‪ ..‬كما‬
‫بالسر العاـ آللية شفائها (التخلص من الدـ الفاسد)‪ .‬لقد أعاد ىذا الفن العبلجي الطيب بذلك‬
‫جاء ٍّ‬
‫الشكل الفعاؿ العلمي ا‪ٞ‬نفيد ونشرىا بقوانينها وأصو‪ٟ‬نا بٌن كافة مريديو‪ ..‬أقاربو‪ ..‬أصدقائو‪ ..‬وىكذا صار‬
‫‪ٟ‬نا االنتشار الواسع ُب كثًن من الببلد العربية واألجنبية‪ ،‬والعباد على اختبلؼ دياناهتم ومللهم سواء‬
‫(‪ )1‬حُٔو‪ٜٞ‬ى رخُلـخٓش ك‪ ٢‬رلؼ٘خ ‪ٌٛ‬ح اٗٔخ ‪ ٢ٛ‬حُلـخٓش حُٔيٓخس‪ ،‬كخُلـخٓش ٗ‪ٞ‬ػ‪ :ٖ٤‬كـخٓش ؿخكش ‪ٝ‬طؼ٘‪ ٢‬ططز‪٤‬ن ًئ‪ٞٛ ّٝ‬حء كو‪ ٢‬ى‪ ٕٝ‬اهَحؽ حُيّ‪ ٢ٛٝ ،‬ال طلي‪ٛ‬خ‬
‫ه‪ٞ‬حٗ‪ ٖ٤‬رَ ‪ ٌٖٔ٣‬ططز‪٤‬و‪ٜ‬خ ك‪ٓ ٢‬ؼظْ أٓخًٖ حُـْٔ ‪ٝ‬رؤ‪ٝ ١‬هض ًخٕ ‪ُٔٝ‬ؼظْ حألػٔخٍ ٌُال حُـ٘ٔ‪-ًًَ( ٖ٤‬أٗؼ‪ ...)٠‬أٓخ حُلـخٓش حُٔيٓخس‪ :‬ك‪ ٢ٜ‬حُظ‪٣ ٢‬ظ ّْ ر‪ٜ‬خ ٓلذ‬
‫‪ٝ‬اهَحؽ حُيّ حُلخٓي أ‪ ٝ‬رظؼز‪ َ٤‬آهَ حُ‪( َّٜ‬كِظَس ىٓ‪٣ٞ‬ش) ‪ ٢ٛٝ‬ططزّن ك‪ٌٓ ٢‬خٕ ٓل ّيى ‪ ٖٟٔٝ‬ه‪ٞ‬حٗ‪ ٖ٤‬ػِٔ‪٤‬ش ىه‪٤‬وش‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ِ‬
‫صر كانوا‪ ،‬وا‪ٝ‬نلق كلهم عياؿ اهلل‪ ،‬فتح ّقق ‪ٟ‬نم الشفاء ُّا‬
‫مسلمٌن أو نصارى أو صابئة ُب أي قطر وم ْ‬

‫شريطة االلتزاـ بقوانينها‪ ..‬فكانت للناس كافة‪ ،‬وذلك ‪ٞ‬نا وجدوا وجنوا من فائدة عملية عظيمة نفسية‬
‫وجسمية‪ ،‬وتكاثر الناس عليها جداً ُب السنوات األخًنة لِ َما ٓنقق ُّا من معجزات شفاء ألمراض العصر‬
‫ا‪ٞ‬نستعصية كالسرطاف والشلل وأمراض القلب القاتلة و الناعور والعقم والشقيقة وغًنىا كثًن‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫رطخهش طؼَ‪٣‬ق‪:‬‬

‫حُؼِن حُطز‪٢‬‬
‫ُِلـخٓش حُٔ‪ٟٞ‬ؼ‪٤‬ش‬
‫يعترب العلق الطيب من شعبة الديداف ا‪ٜ‬نلقية ومن طائفة العلقيّات بالتحديد‪ ،‬متضمناً التصنيف الفرعي‬
‫‪ ،Hirudinea‬تعيش ُب البحر والرب وا‪ٞ‬ناء العذب‪ ،‬كما يوجد منها ُب مياه الربؾ وا‪ٞ‬نستنقعات‪ .‬وعلى‬
‫الرغم من وجود أنواع كثًنة منو ال تتغذى على دـ اإلنساف لكن ىناؾ بعض منها يتغذى على دمو‪ ،‬وىو‬
‫ا‪ٞ‬نستخدـ ُب ‪٠‬ناؿ ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة وا‪ٚ‬نو العلق الطيب ‪.Hirudo Medicinalis‬‬
‫فلقد احتلت تلك البلفقاريات النافعة ا‪ٞ‬نتعطشة للدـ مكانة مرموقة ُب الطب‪.‬‬
‫بعد أف عفا الزما ُف على دورىا ا‪ٟ‬ناـ وغابت عن عآب الطب ُب هنايات القرف التاسع عشر‪ ،‬عادت لتحتل‬
‫التربؤ منو وال ‪٬‬نكن غض البصر عنو‪ُ ،‬ب عصر ازدىار الطب وتق ّدـ تقنياتو وخاصة ُب أوج‬
‫مركزاً ال ‪٬‬نكن ّ‬

‫يسهل جرياف الدـ ُب‬
‫تقدـ العمليات التجميلية والرتميمية‪ ،‬إذ يعترب العلق سر ‪٤‬ناح ىذه العمليات‪ ،‬حيث ٍّ‬
‫أجزاء ا‪ٛ‬نسم ا‪ٞ‬نعاد وصلو بعد أف بُِرت ُنادث ما‪ ،‬أو ُب األذيات ا‪ٜ‬ناصلة بالعمليات ا‪ٛ‬نراحية التجميلية‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪٘ٛ‬غ ّللا حٌُ‪ ١‬أطوٖ ًَ ٗ‪٢‬ء‬

‫‪ٍٞٛ‬س ٓـ‪٣َٜ‬ش ىه‪٤‬وش ؿيحً ُلظلش كْ حُؼِوش حُِٔ‪ٝ‬ىس رؼالػش كٌ‪ٞ‬ى‬
‫هَٗ‪٤‬ش ٓٔ٘٘ش‬

‫‪ٍٞٛ‬س طل‪٤ِ٤ٜ‬ش َُأّ حُؼِن حُطز‪٢‬‬

‫تركيب جسم العلق الطبي‪ :‬يرتكب جسم الدودة من ‪ 34‬حلقة متداخلة مع بعضها‪ ،‬وٓنمل مقدمة‬
‫ا‪ٛ‬نسم تركيباً صغًناً يشبو الرأس يسمى الرؤيس‪ ،‬والذي ‪٪‬نمل ‪٣‬نصاً أمامي بطين‪ ،‬وبداخلو فتحة الفم ا‪ٞ‬نزودة‬
‫بثبلثة فكوؾ قرنية مسننة (ٓنمل ‪ 311‬سن حاد موسي)‪ ،‬واليت تتقابل مع بعضها مكونة مثلثاً صغًناً‪،‬‬
‫وتعمل ىذه الفكوؾ على خدش جسم اإلنساف أو أي حيواف فقاري متواجد ُب ا‪ٞ‬ناء‪ ،‬وٓندث لو جرحاً ذا‬
‫ثبلث شعب‪ ،‬وتثبت ا‪ٞ‬نمص األمامي على جسم عائلها ٍب ٕنتص دمو‪.‬‬
‫كما أنو تعأب أوجد ُب مقدمة جسم العلق عيناً مركبة تتكوف من العديد من العيوف البسيطة ليبصر ىذا‬
‫ا‪ٜ‬نيواف ُّا‪ ،‬ولكن قوة اإلبصار عنده ضعيفة‪ ،‬فهو ‪٬‬نيز ُّا الضوء والظبلـ فقط‪ ،‬ليتجنب الضوء ويبتعد عن‬
‫مصدره‪ ،‬ولكن اهلل تعأب جعل فيو قوة ُب حاسة اللمس‪ ،‬إذ يعتمد على االىتزازات داخل ا‪ٞ‬ناء ليشعر‬
‫باإلنساف ّنجرد نزولو ا‪ٞ‬ناء‪ ،‬وذلك من خبلؿ العديد من ا‪ٝ‬نبليا ا‪ٜ‬نسية ا‪ٞ‬ننتشرة على سطح ا‪ٛ‬نسم‪،‬كما أنو‬
‫التغًنات ا‪ٝ‬نفيفة ُب درجة حرارة ا‪ٞ‬ناء‪ ،‬وكذلك ُب اكتشاؼ أي تلوث ُب ا‪ٞ‬ناء‬
‫يستخدـ الرؤيس ُب اكتشاؼ ُّ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫فيبتعد عن مصدر التلوث‪ .‬كما أف هناية ا‪ٛ‬نسم ‪ٟ‬نا ‪٣‬نص آخر خلفي أصغر من ا‪ٞ‬نمص األمامي يساعده‬
‫على تثبيت نفسو أيضاً على جسم عائلو أثناء امتصاص الدـ‪.‬‬
‫وحركتو اللطيفة الغريبة‪:‬‬
‫أثناء تواجده ُب قاع البحًنة أو الربكة‬
‫فإنو يزحف على الصخور أو على أرض‬
‫الربكة‪ ،‬حيث يثبت جسمو على األرض‬
‫با‪ٞ‬نمص األمامي‪ٍ ،‬ب ّنساعدة انقباض‬
‫األلياؼ العضلية وانبساطها فإنو يتحرؾ‬
‫زحفاً على األرض‪ .‬أما أثناء سباحتو ُب ا‪ٞ‬ناء فإنو يتحرؾ بانقباض وانبساط ىذه األلياؼ العضلية أيضاً‪ .‬قاؿ‬

‫ن ًَُ َىحر ٍش ِٓ ْٖ َٓخ ٍء كَ ِٔ ْ٘‪َ ٢ِ٘ ْٔ َ٣ ْٖ َٓ ْْ ُٜ‬ػَِ‪ ٠‬رَ ْ‬
‫طِ٘ ِ‪َ ٢ِ٘ ْٔ َ٣ ْٖ َٓ ْْ ُْٜ٘ ِٓ َٝ ٚ‬ػَِ‪٠‬‬
‫تعأب‪َّٝ { :‬للاُ َهَِ َ‬
‫ٍِؿْ َِ ْ‪َ ٢ِ٘ ْٔ َ٣ ْٖ َٓ ْْ ُْٜ٘ ِٓ َٝ ِٖ ٤‬ػَِ‪ ٠‬أٍَْ رَ ٍغ ‪ْ َ٣‬وُِ ُ‬
‫ن ّللاُ َٓخ ‪َ٘ َ٣‬خ ُء إِ ّللاَ َػَِ‪ٍ ٢ْ َٗ ًَُ ٠‬ء هَ ِي‪ .)1(}ٌَ ٣‬كل‬
‫شيء عنده ّنقدار‪ ،‬بقدر وظيفتها ألبسها ثوُّا لتستطيع القياـ ُّا على أًبّ وجو وأكمل حاؿ‪ ،‬وسخرىا لنا‬

‫‪٥‬نن بين البشر فضبلً منو ومنة‪.‬‬

‫***‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُ٘‪ :ٍٞ‬ح‪٣٥‬ش (‪.)45‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫َٓح‪ٝ‬ؽ ػـ‪٤‬ذ‬
‫ك‪ ٢‬طلخى‪ ٚ٣‬أػيحء‪ ٖٓ ٙ‬حُل‪ٞ٤‬حٗخص حُلوخٍ‪٣‬ش رخَُؿْ ٖٓ ‪ٟ‬ؼل‪ٚ‬‬
‫إف ىذا ا‪ٜ‬نيواف الضعيف قد منحو اهلل سبحانو وتعأب الذكاء الفطري‪ُ ،‬نيث أنو إذا رأى عدواً يريد‬
‫التهامو فيقوـ بتكوير جسمو‪ ،‬فيسقط ُب قاع ا‪ٞ‬ناء ويَظْهر ألعدائو كا‪ٞ‬نيت‪ .‬والبعض اآلخر من ديداف العلق‬

‫ٔنتبئ بٌن الصخور ُنيث ال يستطيع أحد الدخوؿ وراءىا‪ ،‬أو أف تقوـ بدفن نفسها داخل طٌن البحًنة‬

‫بعيدة عن أنظار أعدائها من األ‪ٚ‬ناؾ أو الكائنات األخرى ا‪ٞ‬نائية‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٝ‬ػِّٔ‪ٜ‬خ طؼخُ‪٤ً ٠‬ق طلخكع ػِ‪ َٔٗ ٠‬ه‪١ٞ‬‬
‫ىذه الديداف خناث‪ ،‬أي ‪٪‬نتوي جسمها على األعضاء التناسلية األنثوية والذكرية معاً‪ ،‬فكل دودة ُّا‬
‫زوج من ا‪ٞ‬نبايض وتسعة أزواج من ا‪ٝ‬نصيات‪ ،‬ومع ذلك ال يتم اإلخصاب الذاٌب داخل الدودة الواحدة‪،‬‬
‫ولكن ‪٪‬ندث اإلخصاب ا‪ٝ‬نلطي (ا‪ٞ‬نتبادؿ)‪ ،‬وىو يعين تبادؿ ا‪ٜ‬نيوانات ا‪ٞ‬ننوية‪ ،‬من دودة إٔب دودة أخرى‪ٍ .‬ب‬
‫بعد ذلك ٔنزف كل دودة ا‪ٜ‬نيوانات ا‪ٞ‬ننوية ُب تركيب يسمى ا‪ٞ‬نستودعات ا‪ٞ‬ننوية‪ٍ ،‬ب ‪٪‬ندث إخصاب‬
‫للبويضات وتضعها الدودة األـ داخل شرنقة تغلفها ّنادة مغذية تتغذى منها الصغار بعد الفقس‪ ،‬وٓنمل‬
‫األـ الشرنقة ُب مقدمة جسمها وتسبح ُّا ُب ا‪ٞ‬ناء لتحميها‪.‬‬
‫بعض أنواع العلق تقوـ األـ بتحريك تيار ماء خفيف فوؽ سطح الشرنقة حّت يصل إٔب البيض داخل‬
‫الشرنقة الكمية ا‪ٞ‬نناسبة من األكسجٌن اليت ‪٪‬نتاجها ا‪ٛ‬ننٌن داخل البيضة‪ٍ .‬ب ترتؾ الصغار الشرنقة لتبدأ ُب‬
‫أخذ أوؿ وجبة دـ من أي حيواف برمائي‪ٍ ،‬ب بعد ذلك ٕنتص دـ اإلنساف عند نزولو ا‪ٞ‬ناء‪.‬‬
‫ولماذا إخصاب خلطي ((متبادؿ)) رغم أنها ديداف خناث؟!‪.‬‬
‫من ا‪ٞ‬نعروؼ علمياً أف التكاثر الذاٌب يساعد على انتقاؿ ٗنيع الصفات الوراثية من األـ إٔب األبناء‪ ،‬فلو‬
‫كانت األـ ٓنمل بعض الصفات الوراثية السيئة فإهنا تنتقل لؤلبناء‪ ،‬أما التكاثر ا‪ٝ‬نلطي فيساعد على تبادؿ‬
‫ويتم‬
‫العوامل الوراثية من دودة خنثى لدودة أخرى‪ ،‬وبالتإب يتم ْننب انتقاؿ بعض الصفات الوراثية السيئة‪ّ ،‬‬
‫ظهور نسل قوي‪.‬‬
‫سبحاف ا‪ٝ‬نالق ا‪ٞ‬نصور!!‪ .‬من علّم ىذه الديداف أف التكاثر ا‪ٝ‬نلطي (كزواج األباعد) أفضل ‪ٟ‬نا و‪٪‬نسن‬
‫من نسلها!‪ .‬إنو اهلل الوىاب الذي خلقها وىو أعلم ّنا يناسبها‪.‬‬
‫وماذا أودع اهلل بها المتصاص دـ اإلنساف؟‪.‬‬
‫ّنجرد نزوؿ اإلنساف ماء الربكة أو البحًنة فإف العلق الطيب يشعر بو ويقرتب من أي جزء ُب جسمو‪،‬‬
‫ويبدأ بتثبيت ا‪ٞ‬نمص األمامي ٍب إدخاؿ الفكوؾ الثبلثة ا‪ٞ‬نسننة‪ ،‬واليت ٓندث خدشاً ذا ثبلث شعب‪ٍ .‬ب يقوـ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫العلق بعد ذلك بإفراز اللعاب (تفرز مادة ‪٢‬ندرة ضمن لعاُّا ‪٣‬نا ‪٩‬نعل عضتها اليت تتثبت ُّا على ا‪ٛ‬نلد غًن‬
‫مؤ‪ٞ‬نة)‪.‬‬
‫ىناؾ بعض أنواع من العلق ويسمى النوع‪ ،H‬وقػد عػزؿ منػو أكثػر مػن مك ّػوف فعػاؿ‪ ،‬وبشػكل رئيسػي عػزؿ‬

‫من ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػو مض ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػادات التخث ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػر (ال ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػتجلط) ومثبط ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػات أن ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػزًن الربوتي ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػاز (‪١‬نلمه ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػات الربوت ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػٌن)‬
‫‪ ،protease inhibitors‬اليت تستخدـ لتمنع إعادة تصنيع الفًنوس ( ٕننع تكاثر الفًنوس)‪.‬‬
‫فهذا اللعاب ‪٪‬نتوى على ثبلثة مركبات كيميائية وىي‪:‬‬
‫‪ -1‬مادة ‪ Vasodilator‬وىذه ا‪ٞ‬نادة تعمل على توسيع األوعية الدموية ليتدفق فيها الدـ بسرعة‪.‬‬
‫‪ -2‬مادة ‪ Hirudin‬وىى مادة العلقٌن ا‪ٞ‬نانعة لتجلط الدـ‪.‬‬

‫‪ -3‬أنزًن ‪ Hyaluronidase‬وىو أنزًن يعمل على زيادة نفاذية ا‪ٛ‬نلد‪ .‬وّنجرد إفراز ىذه ا‪ٞ‬نركبات‬
‫الثبلثة ينطلق تيار من الدـ عرب ا‪ٝ‬ندش الذي أحدثتو ُب جلد اإلنساف‪ ،‬ويبدأ العلق ُب امتصاص الدـ‬
‫بفضل جدراف البلعوـ العضلية اليت تقوـ بشفط الدـ‪ًَ َٝ { :‬ؤَ‪َ ْٖ ِٓ ْٖ ٣‬ىحر ٍش َال طَلْ ِٔ َُ ٍِ ُْهَ‪َٜ‬خ ّللاُ ‪ُُ ََْ٣‬هُ‪َٜ‬خ‬
‫َ‪ٝ‬اِ‪٣‬خ ًُ ْْ َ‪ َٞ ُٛٝ‬حُٔ ِٔ‪ُ ٤‬غ ْحُ َؼِِ‪.)1(}ُْ ٤‬‬
‫فلماذا أيها اإلنساف ٓنمل ىم رزقك؟!‪ .‬اعمل ولكن توّكل على الرزاؽ تعأب‪.‬‬
‫إذف‪ :‬عندما تبدأ العلقة عملها تفرز ُب شبكة الدـ مضاد ٔنثر‪ ،hirudin‬فيعمل على تثبيط ْنمع‬
‫الصفيحات الدموية‪ ،‬وُب ىذا إنقاذ من االحتقاف الوريدي‪ ،‬فعضة العلقة تسمح بعد تفريغ مضاد التخثر‬
‫بارتشاح قد يدوـ ‪ 48‬ساعة باإلضافة للنجاة من االحتقاف الوريدي‪ .‬فتغذية العلقة اليت تدوـ من‬
‫‪ /61-31/‬دقيقة تستطيع خبل‪ٟ‬نا سحب من ‪ 2-1‬ملعقة صغًنة من الدـ‪ .‬فالنتائج اليت أظهرهتا‬
‫الدراسات السريرية ىي نسبة ‪٤‬ناح بإنقاذ النسيج تصل لػ ‪./%81-71/‬‬

‫(‪ٍٞٓ )1‬س حُؼٌ٘ز‪ٞ‬ص‪.)60( :‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٍٞٛ‬س ػٖ ى‪ٝ‬ىس حُؼِن رؼي حٓظ‪ٜ‬خ‪ ٙ‬حُيّ حُٔلظوٖ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٔ٣ َٛٝ‬ظط‪٤‬غ حُؼِن حُطز‪٢‬‬
‫إٔ ‪ٔ٣‬ظ٘غ ػٖ حٓظ‪ٜ‬خ‪ ٙ‬حُيّ؟‪.‬‬
‫نعم يستطيع العلق االمتناع عن التغذية ‪ٞ‬ندة تصل إٔب ‪ 6‬شهور أو أكثر‪.‬‬
‫بعد أف تتغذى العلقة ٕنيل للنوـ ونوعاً من التكاثر‪ ،‬وىذا يعين أهنا لن تأكل لشهور أو أكثر‪.‬‬
‫تستطيع العلقة أف ٕنتص وٓنتفظ بأضعاؼ وزهنا ‪٣‬نا ‪٪‬نفظها سعيدة طافحة ‪ٞ‬ندة نصف سنة‪ ،‬فوزهنا‬
‫تقريباً ‪ 81‬غراـ وطو‪ٟ‬نا ‪ 15‬سم وذلك عندما تكوف ‪٣‬نتلئة‪.‬‬
‫إذ يستطيع العلق أف يأخذ كمية كبًنة من الدـ تفوؽ وزنو ثبلث أو أربع مرات‪ ،‬ولطا‪ٞ‬نا ال يتوفّر للعلق‬
‫وجبة دـ يومية فإنو يقوـ بتخزينها ُب ا‪ٜ‬نوصلة‪ ،‬حيث يتم ىضم ىذه الكمية ٍ‬
‫ببطء شديد لبلستفادة منها‬
‫ّ‬
‫خبلؿ فرتة امتناعو عن التغذية (الدـ)‪.‬‬

‫‪ٍٞٛ‬س ُؼِوش ؿخٍهش ك‪ ٢‬حُ٘‪ّٞ‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ُٝ‬ؼِّي طٔؤٍ‪٤ً :‬ق ُ‪ ٌٜٙ‬حُي‪٣‬يحٕ‬
‫إٔ طو‪ ّٞ‬ر‪ ْ٠ٜ‬رَ‪ٝ‬ط‪٘٤‬خص حُيّ حُٔؼويس ىحهَ حُل‪ِٛٞ‬ش؟‪.‬‬
‫‪٤ًٝ‬ق طزو‪ٝ ٠‬ؿزش حُيّ ػيس أٗ‪ َٜ‬ى‪ ٕٝ‬طوَّد ‪ٝ‬ال‬
‫كٔخى؟!‪.‬‬
‫ا‪ٜ‬نقيقة‪ :‬أف ا‪ٝ‬نالق سبحانو وتعأب وىب ‪ٟ‬نذه الديداف نوعاً من البكتًنيا تتواجد داخل حوصلتها وال‬
‫تسبب ‪ٟ‬نا أية أضرار بل بالعكس‪ ،‬فهي تقوـ بعدة وظائف للعلق‪ ،‬ومن ىذه الوظائف‪:‬‬
‫‪ )1‬تقوـ ُّضم الربوتينات ا‪ٞ‬نعقدة ا‪ٞ‬نوجودة ُب الدـ وٓنو‪ٟ‬نا إٔب مركبات بسيطة يسهل للعلق امتصاصها‬
‫واالستفادة منها‪.‬‬
‫‪ )2‬تزود العلق بفيتامٌن ب ‪ 12‬الذي ال يتوفر ُب وجبة الدـ‪.‬‬
‫‪ٕ )3‬ننع دخوؿ أي نوع آخر من البكتًنيا الضارة داخل جسم العلق‪.‬‬
‫‪ٓ )4‬نافظ على ٔنزين الدـ داخل ا‪ٜ‬نوصلة خبلؿ فرتة االمتناع عن التغذية ‪ٞ‬ندة ‪ 6‬أشهر دوف أف يتلف‪،‬‬
‫وذلك إلفرازىا بعض األنز‪٬‬نات اليت ٕننع تلف الدـ وٓنافظ على كفاءتو‪.‬‬
‫فالعلق الطيب ‪٪‬نتاج للغذاء مرتٌن ُب السنة‪ ،‬وٓنتفظ العلقة بالدـ سائبلً إلفرازىا مضاد ٔنثر‪ ،‬وعدًن‬
‫الفساد لوجود البكرتيا اليت ٓنفظو من الفساد‪.‬‬
‫معلومات عامة ونصاعح ىامة "حوؿ التعامل مع العلق الطبي"‪:‬‬
‫‪ )1‬بعد أف تزوؿ العلقة ‪٣‬نتلئة‪ ،‬يبقى الدـ نازفاً بشكل خفيف لساعات وىنا تتم الفائدة‪ ،‬وليس فيو‬
‫أدىن خطر‪ ،‬فاترؾ الدـ يسيل وال ٓناوؿ منعو من السيبلف‪ ،‬طبعاً ىذا السيبلف نتيجة ا‪ٞ‬نواد اليت‬
‫تفرزىا واليت ‪ٟ‬نا دور مانع قوي للتجلط‪ .‬قد ٓنمل العلقة معها طفيليات سرعاف ما ٕنوت ُب جسم‬
‫اإلنساف‪ ،‬إذ ال ‪٬‬نكن ‪ٟ‬نا النجاة وبالتإب ال تشكل أي هتديد ‪ٛ‬نسم اإلنساف‪.‬‬
‫أما ما تنقلو من شخص ‪٬‬نكن أف تعطيو آلخر إف استخدمت لشخصٌن بشكل متقارب زمناً‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ )2‬ىناؾ طريقة إلزالة العلقة إف اضطر اإلنساف لذلك وىي ٓب تكمل وجبتها بعد‪ ،‬فيلجأ اإلنساف‬
‫إلزالتها باستخداـ ظفره لتخليص النهاية األمامية وا‪ٝ‬نلفية بكل لطف وليونة‪.‬‬
‫‪ )3‬إياؾ أف تستخدـ أية مادة حارقة أو كاوية أو أية مواد كيميائية كالكحوؿ مثبلً أو ا‪ٜ‬نموض‪ ....‬أو‬
‫النار إلبعاد العلقة عن ا‪ٛ‬نسم‪ ،‬فهذا ‪٩‬نعلها تستفرغ ما ٓنتويو ُب بطنها ُب جلد اإلنساف عرب ا‪ٛ‬نرح‬
‫الذي أحدثتو‪٣ ،‬نا قد يسبب نقل أمراض ويزيد حالة االلتهاب‪ ،‬عدا عن أنو قسوة ُنق ا‪ٜ‬نيواف‪،‬‬
‫وىذا ‪٣‬نا ال يرضاه تعأب ‪ٞ‬نخلوقاتو‪.‬‬
‫‪ )4‬ال تبعد العلقة بإمساكها من جسمها وىذا أيضاً ‪٩‬نعلها تستفرغ وتفقد أجزاءً من فكها داخل ا‪ٛ‬نرح‬
‫‪٣‬نا يزيد خطر االلتهاب ‪.infection‬‬

‫‪ )5‬إذا تعلّقت العلقة تعلقاً داخلي (إنساف يسبح ُب ُنًنة وحدث أف تعلقت بو علقة ُب موضع‬
‫داخلي) أي داخل جوؼ اإلنساف (داخل فمو‪ ،‬أنفو‪ )...‬عندىا يتم استدعاء التدخل الطيب إلزالتها‬
‫فوراً‪.‬‬
‫‪ )6‬بعض الناس تعاين من حساسية من عضة العلقة‪ ،‬وما يتم مبلحظتو عند التحسس من العلق ىو‪:‬‬
‫ا٘نرار وبقع ٘نراء وحكة وقد ‪٪‬ندث اندفاع جلدي‪ ...‬وَّرد أف ٓنسس اإلنساف من العلق يتم‬
‫اللجوء لوقف ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة‪ ،‬و أخذ حقنة ماء بالنشاء حسب التعليمات الواردة مسبقاً ُب موضوع ا‪ٜ‬نقنة‬
‫كل موضوع ا‪ٜ‬نساسية نادر ا‪ٜ‬ندوث‪.‬‬
‫ُب ىذا الكتاب‪ .‬على ٍّ‬
‫‪ُ )7‬ب بعض األحياف قد يصبح العلق ا‪ٛ‬نائع صعب ا‪ٞ‬نراس‪ ،‬ويأىب أف يعلق على ا‪ٛ‬نلد ويأىب حّت أف‬
‫‪٫‬نرج من الوعاء للجلد‪٪ .‬نتاج األمر ىنا حملاوالت لطيفة أو وخز ا‪ٛ‬نلد بدبوس معقم إلخراج قطرة‬
‫دـ‪ ...‬وبقليل من الصرب تنتهي ا‪ٞ‬نسألة بتعلّقو‪...‬‬
‫‪ )8‬بعد انتهاء غذاء العلق ٕنيل العلقة ‪ٞ‬نكاف مظلم لتهضم وجبتها‪ .‬بعض العلق العنيد ‪٬‬نيل ليحاوؿ‬
‫الزحف على جسم ا‪ٞ‬نريض أو االختفاء ّنكاف ما‪ ،‬لذا ‪٩‬نب مراقبتو ويوصى بأف يبقى ٓنت النظر‪.‬‬
‫‪ )9‬أحياناً ٓنتاج إٔب أكثر من علقة أي لعدة علقات على مدار أسابيع مثبلً ليتم العمل ا‪ٞ‬نطلوب‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُ٘ظَس حُطز‪ّ٤‬ش‬
‫حُٔؼخُـش رخُؼِن (‪ٗ )Hirudotherapy‬ظَس ػخٓش ٗخِٓش‬
‫مقدمة وتعريف‪:‬‬
‫إف ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة باستخداـ العلق الطيب (‪ )Hirudotherapy‬عبلج معروؼ منذ القدـ ُمستمر إٔب اآلف‪،‬‬

‫وىذه ا‪ٜ‬نقيقة تشهد بفعاليتها و‪٤‬ناعتها ُب الشفاء من أمراض ‪٢‬نتلفة وعلل شّت‪ ،‬علماً أف ىذه الطريقة ُب‬
‫العبلج (بالعلق) قد أُثبتت ببلداف عديدة من خبلؿ أُناث علمية فريدة‪.‬‬

‫وال تزاؿ التجربة ا‪ٟ‬نائلة من استخداـ العلق الطيب ُب أغراض طبية ‪١‬نفوظة عرب قروف عديدة‪.‬‬
‫ومع التطور العلمي فقد ًبّ فك أسرار آلية العمل ا‪ٝ‬ناصة بالغدد اللعابية ُب العلق‪ ،‬وىي مواد فعالة‬
‫صنٍّعت على أساس ىذه ا‪ٞ‬نواد ا‪ٜ‬نيوية الفعالة ا‪ٞ‬نتواجدة ُب الغدد‬
‫حيوياً‪ ،‬حّت أ ّف بعض األشكاؿ الطبية قد ُ‬

‫اللعابية للعلق‪.‬‬

‫إذف وبالنتيجة ‪٦‬نلص للقوؿ بأف احملاسن الواضحة واألماف ا‪ٞ‬نطلق ‪ٟ‬نذه ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة قد ًبّ التأكد منها ومنو‬
‫عرب آالؼ السنٌن‪ ،‬وذلك من خبلؿ التجربة اإلنسانية‪ ،‬وال يتطرؽ ‪ٟ‬نذا أي شك من الشكوؾ‪:‬‬
‫العلق الطبي عاد للجدوؿ األساسي للمعالجات الطبية في مستشفى ‪:standford‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫قصة ثبلثٌن سنة من عمليات سرطاف ا‪ٛ‬نلد أتلفت أنف ‪" William Rambo‬ويلياـ رامبو"‬
‫الربفسور ا‪ٞ‬نتقاعد (برفسور ا‪ٟ‬نندسة الكهربائية)‪ ،‬ولكنو كاف سعيداً عندما وعده الربفسور ا‪ٛ‬نراح ‪Richard‬‬
‫يعوضو بأنف بعد عمل جراحي‪ ،‬ولكن وبا‪ٜ‬نقيقة فهو مدين ألمر آخر غًن‬
‫‪" Goode‬ريتشارد كود" بأف ّ‬

‫مهارة الربفسور ‪" Goode‬كود"‪ ،‬فما ىو ىذا األمر وكيف حصلت القصة؟!‪ .‬كاف ذلك عندما أخذ‬

‫الربفسور ‪" Goode‬كود" نسيجاً من فروة رأس (‪" )Rambo‬رامبو" واستعاض عن أنفو ا‪ٞ‬نخموج بأف‬
‫زرع لو أنفاً جديداً من نسيج فروة رأسو‪.‬‬
‫وبعد ذلك؛ ما الذي حصل؟!‪ .‬فقبل أف ينتهي مفعوؿ ا‪ٞ‬نخدر بدأ الدـ الفاسد ا‪ٞ‬نتجلّط يستنقع و‪٪‬نتقن‬
‫يتلوف بالزرقة ا‪ٞ‬نريضة‪ ...‬يا إ‪ٟ‬نۤي إهنا زرقة‬
‫ُب النسيج ا‪ٞ‬نزروع!!‪ .‬رباه ما العمل؟!‪ .‬لقد بدأ النسيج ا‪ٞ‬نزروع ّ‬
‫ا‪ٞ‬نوت!‪ .‬والعمل ا‪ٛ‬نراحي أصبح مصًنه الفشل‪ .‬فماذا على ‪ Goode‬أف يفعل اآلف؟!‪.‬‬
‫أيقف مكتوؼ األيدي وقد فشلت جراحتو وراحت جهوده سدى وراح صرب ا‪ٞ‬نريض أيضاً سدى‪ ،‬أـ‬
‫ماذا تراه فاعل؟!‪.‬‬
‫ٓب يكن بوسعو إال أف يه ّدئ ا‪ٜ‬نالة ىذه‪ ،‬ويتخلص من الدـ الفاسد ا‪ٞ‬نستنقع وينقذ النسيج ا‪ٞ‬نزروع‪.‬‬
‫فلقد ‪ٛ‬نأ الربفسور ‪" Goode‬كود" إٔب معا‪ٛ‬نة قوية ونادرة االستخداـ ُب ظل طب التقنيات العالية‬
‫ا‪ٜ‬نديثة‪ .‬لقد وصف خطة عبلج ‪ course‬كاملة من العلق الطيب ا‪ٛ‬نائع‪.‬‬
‫ىذا صحيح فالعلق بعد قرف من إقصائو عاد إٔب أخذ موضعو احملرتـ ُب الطب ا‪ٜ‬نديث‪ ،‬فبل يوجد غًن‬
‫العلق ُب ىذه ا‪ٜ‬نالة ليسحب الدـ احملتقن الزائد ُب األنسجة ا‪ٞ‬نتأذّية‪.‬‬
‫ُ‬
‫وىكذا فإف ىذا الربفسور ال يعترب أوؿ من استخدـ العلق الطيب ُب ىذا اَّاؿ‪ ،‬ففي ا‪ٞ‬نشاُب اليت ‪ٟ‬نا‬
‫مكانتها العا‪ٞ‬نية يستخدـ العلق للمرضى الذين يعملوف عمليات ترميم وجهي أو زرع أصبع أو أذف‪ ..‬وىكذا‬
‫اجتاز العلق فحص االستقصاء العلمي بنجاح وأثبت جدارتو‪.‬‬
‫صص ُب مستشفى ‪ Standford‬جزء أو حصة كاملة من مركز العلق الطيب احمللي‪ ،‬وًب‬
‫فلقد ُخ ّ‬
‫وضع ىذه العلقات ُب برادات ُب صيدلية ا‪ٞ‬نستشفى ُب القبو التابع للمستشفى‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫عدد كبًن من العلقات ا‪ٛ‬نائعة تنتظر دعوة الغذاء من قبل أطباء ا‪ٛ‬نراحة‪ ،‬ولقد طلبت الصيدلية ‪611‬‬
‫من ماصات الدـ ا‪ٜ‬نية ىذه ُب السنة الفائتة‪ ،‬ومعظم ىذه ا‪ٞ‬ناصات قد ًبّ تطبيقها على مرضى ُب مستشفى‬

‫‪ Standford‬أو ًبّ إعارهتا إٔب مستشفيات ا‪ٞ‬ننطقة كا‪ٞ‬نركز الطيب‪:‬‬

‫‪ ،Veterrans Affairs Palo Alto Medical Center‬وإف كنت مدىوشاً من انبعاث‬

‫ىذه ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة الفريدة‪ ،‬فحّت أف األطباء الذين اعتمدوا على العلق قالوا بأف الدـ ٓب ينتو بعد فنحن ُب عاـ ما‬
‫بعد األلفٌن وما نزاؿ نستعمل العلق!!‪.‬‬
‫يقوؿ الدكتور ‪:Goode‬‬
‫(لتعمل أي شيء جيد فعليك أف يعضوؾ ليفيدوؾ)‪.‬‬
‫‪ Goode‬وىو برفسور ا‪ٛ‬نراحة التجميلية لػ ‪ 31‬سنة‪ ،‬كاف قد بدأ باستخداـ العلق منذ أكثر من ‪11‬‬
‫سنوات‪ ،‬إذ دلّو على العلق وعلّمو استخدامو الطبيب ‪ William Lineaweaver‬وىو برفسور ْنديد‬
‫الوظائف العضوية‪ ،‬وذلك من خبلؿ نادي العلق ‪ ،Leech Club‬والذي بدوره استدؿ على العلق من‬
‫خبلؿ زمبلئو ُب مركز ‪ Davies‬الطيب ُب ساف فرانسيسكو‪.‬‬
‫‪ Lineaweaver‬ا‪ٞ‬نختص ُب جراحة اليد ا‪ٞ‬نزروعة ‪،Reconstructive hand Surgery‬‬
‫كاف قد ٓنوؿ ٍ‬
‫ببطء وتردد الستخداـ العلق‪ ،‬يقوؿ ‪( :Lineaweaver‬كنت خائفاً مصعوقاً عندما بدأ‬
‫ّ‬
‫الناس يستخدموف العلق‪ ،‬لقد ظننت أف ذلك ‪٢‬نيف ومرعب‪ ،‬إنو احتياؿ مقرؼ‪ ،‬ىذا ما جاؿ ِناطري)‪.‬‬
‫ولكن ا‪ٜ‬نقيقة أنو منذ أكثر من ‪ 1111‬سنة واألطباء يثقوف ويؤمنوف بالعلق الطيب كعبلج ‪ٞ‬نعظم‬
‫األمراض من احتقاف الدماغ‪ ،‬للزائدة الدودية‪ ،‬للخصيات ا‪ٞ‬نتورمة‪ ...‬وبا‪ٜ‬نقيقة فإف العلق كاف أليف الطبيب‬
‫‪ٞ‬ندة طويلة‪ ،‬حّت أف ىذه الصحبة واإللفة حفظت ُب علم تاريخ ا‪ٞ‬نفردات ‪ٓ Etymology‬نت اسم‬
‫(‪ )Leech‬العلقة‪ ،‬واليت انطلقت من االنكليزية القد‪٬‬نة من كلمة (‪ )Laece‬واليت تعين الطبيب‪ ،‬وعرب‬
‫العصور الوسطى فإف كلمة (‪٘ )Leech‬نلت ا‪ٞ‬نعنيٌن الطبيب والطفيلي‪.‬‬
‫وكاف أحد أسباب ‪٧‬نو ا‪ٜ‬نماسة ْناه استخداـ العلق إ‪٧‬نا ىو اإل‪٬‬ناف القدًن بأف الدـ الزائد ا‪ٞ‬نوضعي أو ُب‬
‫ا‪ٛ‬نسم ككل يسبب األمراض‪ ،‬ويأٌب دور العلقة كحنفية (صنبور) للوريد احملتقن (لتفريغ االحتقاف)‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وُب كثًن من األحياف ٓنتاج إٔب أكثر من علقة أي لعدة علقات على مدار أسابيع ليتم العمل ا‪ٞ‬نطلوب‪،‬‬
‫فأنف ‪ Rambo‬تطلب عدداً كبًناً من العلقات‪ ،‬حّت أف الصيدلية ُب ا‪ٞ‬نستشفى طلبت ا‪ٞ‬نزيد من ا‪ٝ‬نارج‪.‬‬
‫إف الكثًن الكثًن من األطباء يفضلوف العلق كبديل ‪ٛ‬نرح الوريد البسيط ُب إخراج كمية من الدـ‪ ،‬فهو‬
‫أسهل ألنو أقل إيبلماً و‪٬‬نكن التحكم بو‪ .‬فيمكن أف تتقي بالعلق أف ينزؼ مريضك للموت وىو ٓنت‬
‫عنايتك‪.‬‬
‫ولقد أتى العصر الذىيب للعلق من خبلؿ البليشمانيا ُب القرف ‪ ،19-18‬وذلك عندما نشأ ىناؾ ٘ناس‬
‫كبًن إلخراج الدـ ُّذه اآللية‪ ،‬وأصبحت ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة شائعة‪.‬‬
‫فمن أجل إرواء متطلبات األمريكيٌن كاف األ‪ٞ‬ناف يشحنوف ‪ 31‬مليوف علقة عرب احمليط األطلسي كل‬
‫سنة‪ .‬لذا ظهرت صحوة العلق حّت أف معظم أجزاء ا‪ٛ‬نسم صارت عرضة للعلق‪ ،‬فعلى سبيل ا‪ٞ‬نثاؿ و‪٣‬نا‬
‫شاع بتلك األثناء‪ 6 :‬علقات على حوض العمود الفقري ستجعلو صحياً‪ ...‬وإف كنت متأ‪ٞ‬ناً بالتهاب‬
‫اللوزات فيمكن أف يضع لك طبيبك علقة عليهن ويتحكم ُّا عرب خيط‪ ...‬ىذا وقد استُخدـ العلق ‪ٟ‬نتلر‬

‫وستالٌن‪...‬‬

‫أثبت العلق جدواه ُب ىذا العصر ومنذ عصر رسوؿ اهلل ‪ ‬طبيب اإلنسانية إذ أوصى با‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بو بعدة‬
‫أحاديث شريفة‪ ،‬فثبت بذلك أنو ال ‪٬‬نكن االستغناء عنو‪ ،‬وأف شهادتو ال ‪٬‬نكن ألحد أف يسحبها منو مهما‬
‫بلغ الطب والرقي الطيب ُب التقدـ واالزدىار‪.‬‬
‫لقد عاد أطباء ا‪ٛ‬نراحة بعد فشلهم ُب الكثًن من أعما‪ٟ‬نم ا‪ٛ‬نراحية إٔب العلق‪ ،‬وذلك بعد أف فشلت كافة‬
‫ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نات التقليدية ا‪ٜ‬نديثة بإزالة الدـ ا‪ٞ‬نتجمع وتفريغ االحتقاف الوريدي الدموي الذي يزعج ويدمر ا‪ٛ‬نراحة‬
‫التجميلية‪.‬‬
‫تدمر العمل ا‪ٛ‬نراحي‪ ،‬وىناؾ حاجة للتفريغ الوريدي ُب النسيج‬
‫من ا‪ٞ‬نعروؼ أف عدـ الكفاية الوريدية ّ‬
‫تؤمن وبشكل طبيعي اإلفراغ الدموي قد بُِرتت‪ ،‬فما ٓب يتم نضح ىذا التجمع‬
‫ا‪ٞ‬نريض‪ ،‬حيث أف األوردة اليت ّ‬
‫الوريدي فإف الدـ الراكد سيبدأ بالتخثر‪ ،‬ووجود خثر ٍ‬
‫ات مستقرة ‪٬‬نكن أف تسد الشرايٌن ا‪ٞ‬نغذية للنسيج‪ ،‬إف‬
‫حدث ىذا فسوؼ ‪٩‬نوع النسيج و‪٬‬نوت‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫إذف إف ىذا العوز الوريدي يتطلب ٖنناً باىظاً‪ ،‬ألنو من الصعب جداً الوقاية منو‪ ،‬فالعمل ا‪ٛ‬نراحي‬
‫للنسيج ا‪ٞ‬نصاب صعب جداً‪.‬‬
‫لقد حاوؿ الدكتور ‪ Lineaweaver‬ا‪ٞ‬نختص ُب جراحة اليد ا‪ٞ‬نزروعة أف يعيد أصبعاً ‪٠‬ندوعة ُب‬
‫حادث‪ ،‬واستطاع وصل الشرايٌن ا‪ٛ‬ندارية بسهولة نوعاً ما‪ ،‬أما وصل األوردة فقد كاف صعباً عليو‪.‬‬
‫و‪ٞ‬نا الحظ كبلً من ‪ Goode‬و ‪ Lineaweaver‬أف النسيج اللحمي بدأت تصبغو الزرقة‪ ،‬وأخذ‬
‫يقسو‪ ...‬وىي عبلمات الدوراف الدموي ا‪ٞ‬نغلق‪ ...‬ىنالك علموا أف الوقت حاف ليبعثوا ُب طلب العلق‬
‫ليحل ‪١‬نل الوريد‪ ،‬إنو وريد مستبدؿ‪ ...‬يقوؿ ‪ :Lineaweaver‬إف التخلص من الدـ الزائد بالعلق‬
‫يؤمن ٘ناية من التخثر وذلك حّت يتسىن ألوردة جديدة من الربعمة واالتصاؿ لتعيد الدوراف الدموي‬
‫ّ‬
‫الطبيعي للنسيج ا‪ٞ‬نعاد وصلو أو ترقيعو‪..‬‬
‫إف الدراسات على ا‪ٜ‬نيوانات واإلنساف أثبتت فعالية الفعل العلقي ُب جسم اإلنساف‪ ،‬إذ أف استخداـ‬
‫العلق ُب حاالت زرع األنسجة يضاعف فرصة ‪٤‬ناح الزرع بنسبة الضعف أو أكثر‪ ،‬فعلى سبيل ا‪ٞ‬نثاؿ إف‬
‫األنف ا‪ٞ‬نذكور‪ ،‬وكذلك األصبع ا‪ٞ‬نعادة بعمل جراحي‪ٞ،‬نا است ِ‬
‫التحسن مثًناً جداً إذ‬
‫خدـ ‪ٟ‬نما العلق كاف‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫ارتفع من ‪ %15‬إٔب ‪ %65‬فبل أدوية وال مزيد من ا‪ٛ‬نراحة تستطيع إعادة ربط ىذه األعضاء وإحيائها‬
‫ُّذه النسبة‪.‬‬
‫إهنا فائدة طبية عظيمة مع تكلفة اقتصادية زىيدة‪ ،‬وعاء من األكريليك مضاعف الطبقة (يدعى بيت‬
‫متحرؾ للعلق) يوضع فيو ‪١‬نلوؿ ملحي خفيف جداً يتم خزف العلق فيو بالصيدلية صائماً متعطشاً للدـ‬
‫‪ٜ‬نٌن الطلب‪.‬‬
‫فاآلف األطباء يستعملوف العلق وكذلك المشافي وخطط العناية الصحية‪ ،‬ولكن ماذا حوؿ‬
‫المرضى؟‪:‬‬
‫قرر الربفسور ‪ Goode‬بوصف دواء الفاليوـ (ا‪ٞ‬نهدئ للحالة النفسية وا‪ٞ‬نزيل للقلق واالكتئاب) ‪ٞ‬نرضاه‬
‫الذين يطبق عليهم العلق حّت يلغي شعورىم با‪ٝ‬نوؼ واالمشئزاز من العلق الضيف‪ ،‬لكنو فكر با‪ٞ‬نوضوع‬
‫وخاؼ من أف يؤثر الدواء على العلق ويضعف مهمتو‪ ،‬ولذا ‪ٛ‬نأ الفتتاح ا‪ٜ‬نديث مع ا‪ٞ‬نريض أثناء استخدامو‬
‫العلق لو‪٪ ،‬نادثوُ بفوائد العلق الطيب العظيمة‪...‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫يقوؿ ‪ Goode‬الربفسور‪ُ :‬ب جواب على تساؤؿ ىل تعود أ‪٨‬نية العلق ‪ٞ‬نا كانت عليو ُب القرف الثامن‬
‫عشر؟‪ .‬يقوؿ‪ :‬ال أظن‪ ،‬ألف ىناؾ العلق االصطناعي(‪( )1‬ا‪ٜ‬نجامة) ىي األمثل واليت ٓنل مشاكل ال ‪٪‬نلها‬
‫العلق الطيب‪.‬‬

‫(‪ً )1‬ئ‪ ّٝ‬حُلـخٓش‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُ‪ٞ‬هخ‪٣‬ش ‪ٝ‬حُؼالؽ‬
‫العلق الطيب يفيد ُب الوقاية من مرض القلب واألمراض الدورانية القلبية‪ ،‬مع العلم أف ىذه األمراض‬
‫أصبحت أكثر شيوعاً بسبب تغًنات نظاـ ا‪ٜ‬نياة‪ ،‬ولذا بات العلماء ‪٪‬ناولوف ُنثاً عن معا‪ٛ‬نات ألسقاـ‬
‫القلب وإصابات جهاز الدوراف بدوف مداخبلت العمل ا‪ٛ‬نراحي وخطورهتا وآثارىا السلبية وباىظ تكاليفها‪.‬‬
‫كل فإف األُناث ا‪ٞ‬نعاصرة قد أثبتت أف العلق يُستخدـ ُب معا‪ٛ‬نة أمراض الدوراف واألذيّات القلبية‪،‬‬
‫وعلى ٍّ‬

‫وقد أضيفت ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق للفائدة الطبية ا‪ٜ‬نيوية ألهنا ٓنتوي على قائمة واسعة من ا‪ٛ‬نزيئات الفعالة ا‪ٜ‬نديثة‬
‫االكتشاؼ واليت ‪٪‬ناوؿ ا‪ٝ‬نرباء أف يستفيدوا منها‪...‬‬
‫كل نرى أف ىناؾ ميبلً متزايداً ‪ٟ‬نذه البلفقاريات ا‪ٞ‬نتغذية على الدـ‪ ،‬واعتبارىا مصدراً للعقارات‬
‫على ٍّ‬
‫الطبية وا‪ٞ‬نركبات ا‪ٟ‬نامة ُب معا‪ٛ‬نة األمراض الوعائية القلبية‪ ،‬وخاصة أف ىذه ا‪ٜ‬نيوانات قد اتسمت بآليات‬
‫فعالة بشكل كبًن جداً (‪ )blocking blood coagulation‬فتتغذى على الدـ ا‪ٞ‬نتخثر والراكد‬
‫ّ‬
‫ا‪ٞ‬نعيق للرتوية الدموية‪.‬‬
‫ولطا‪ٞ‬نا أف معظم النوبات القلبية وا‪ٛ‬نلطات مقرتنة بوجود شرياف مغلق‪ :‬تُسبب ا‪ٛ‬نلطات (ا‪ٝ‬نثرات‬
‫الدموية) ىذا االنسداد ُب الشرايٌن أو األوعية الدموية ا‪ٞ‬نغذية للقلب مؤدية ألذية قلبية‪ ،‬ال سيّما عند أولئك‬

‫الناس الذين يعانوف من أمراض الدوراف الدموي القليب‪ ،‬فإف عندىم ميل قوي متزايد لتشكل ىذه ا‪ٝ‬نثرات‬

‫الدموية (‪ )blood clots‬واْناه منخفض ُب ا‪ٞ‬نقدرة على حل ىذه ا‪ٝ‬نثرات قبل أف تسبب أي أذى أو‬
‫ضرر‪ ،‬وبذلك فا‪ٞ‬نركبات اليت تعرقل وٕننع ىذا التجلط الدموي ‪٬‬نكن أف تثبط تطور ىذه ا‪ٝ‬نثرات‪.‬‬
‫لقد حدد الباحثوف وتعرفوا على ىذه العوامل ا‪ٞ‬نضادة للتخثر‪ ،‬وعايروىا ُب لعاب ىذه ا‪ٜ‬نيوانات(‪،)1‬‬
‫فوجدوا أف ‪ٟ‬نا من القابلية ما يؤىلها لبلرتباط َنزيئات تدعى بروتياز السًنين (أنزًن ‪١‬نلمو السًنين) وٕنتلك‬
‫قابلية منع التجلط أو ٔنثر الدـ‪ ،‬ىناؾ منها ما يقارب ‪ 2111‬جزيء‪ ،‬وأكثر من ‪ 75‬منها تتفاعل مع‬

‫(‪ ٢ٛٝ )1‬رزظ‪٤‬يحص ‪ٝ‬رَ‪ٝ‬ط‪٘٤‬خص ًحص ِِٓٔش ه‪َ٤ٜ‬س طظ‪ٞ‬حؿي ك‪ُ ٢‬ؼخد حُؼِن حُطز‪.Medial Leech HirudoMedicinalis ٢‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫صفت بأهنا مثبطات جديدة ‪ٟ‬نا ا‪ٞ‬نقدرة على أف تُستخدـ كأدوية ُب‬
‫ا‪ٟ‬ندؼ الثابت و‪ 16‬منها قد عزلت و ُو ٍّ‬

‫معا‪ٛ‬نة أمراض القلب (مستقببلً)‪ .‬وال أنفع من أف تستخدـ باستخداـ العلقة وقد خلقها اهلل ألجل ىذا‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أَٓحٍ حُؼالؽ‬
‫إف أؤب ا‪ٞ‬نواد اليت وجدت ُب لعاب العلق ىي ‪ ،hirudin‬وىي ا‪ٞ‬نادة اليت تفشل عملية ٔنثر الدـ‪.‬‬
‫وكذلك ىناؾ مواد أخرى (‪ ...)ferment destabilize‬فهذه العوامل ومواد أخرى تعترب أيضاً من‬
‫مضادات األٓب ومن مضادات التصلب العصيدي‪ ...‬لذا فهذه ا‪ٜ‬نيوانات الطبية الصغًنة تعترب معمبلً حيوياً‬
‫فعالة حيوياً‪.‬‬
‫صغًناً يصنّع مواد ّ‬

‫أما آثار ىذه ا‪ٞ‬نواد على العضويات ا‪ٜ‬نية فتتلخص ّنا يلي‪:‬‬
‫تنظيم وتحسين التروية الدموية الشعرية‪.‬‬
‫تسريع التأثير المضاد لاللتهاب‪.‬‬
‫تأثير مضاد لإلرىاؽ‪.‬‬
‫تأثيرات منشطة ومنظمة لجهاز المناعة‪.‬‬

‫تأثير مبنِّج‪.‬‬
‫تأثير مضاد تجلط‪.‬‬
‫تأثير مضاد للجراثيم‪.‬‬
‫محسن للمبادالت داخل الخلوية‪.‬‬
‫تأثير ّ‬

‫على أف ىذه اآلليات لها تأثير موضعي وعاـ‪.‬‬

‫ونظراً لوجود عبلقة واتصاؿ قوي بٌن ا‪ٛ‬نلد وأعضاء معينة من ا‪ٛ‬نسم‪ .‬فإف ا‪ٞ‬نواد الفعالة بيولوجياً تفعل‬
‫ٓنسن الدوراف الدموي ُب أعضاء‬
‫فعلها باألعضاء عرب امتصاص الدـ بالعلق من أوعية ا‪ٛ‬نسم الدموية‪ .‬فهي ّ‬

‫معينة‪ ،‬وٕننح ا‪ٛ‬نسم فعبلً حاالًّ للخثرات الدموية ومضاداً لبللتهاب و‪١‬نٍّرضاً ‪ٛ‬نهاز ا‪ٞ‬نناعة‪ ،‬وترفع من تغذية‬
‫النسج وتقوي مناعتها‪.‬‬
‫وبالنتيجة‪ :‬فآلية عمل العلقة‪:‬‬
‫ليست آلية واحدة بل عدة آليات مرتبطة ببعضها البعض‪:‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫قد فُهمت بعملها على أهنا معا‪ٛ‬نة دوائية موضعية وعامة ولكي نفهم تأثًنىا الدوائي وجب علينا الرتكيز‬
‫على آلياهتا ا‪ٞ‬نعقدة اليت تقوـ ُّا ُب عملها‪:‬‬
‫توسع األوعية الدموية‪ ،‬وتسرع من جرياف اللمف‪،‬‬
‫فهي تُنقص لزوجة الدـ ُب ا‪ٞ‬ننطقة‪ ،‬وبالوقت نفسو ّ‬
‫وتثبط ْنمع الصفائح الدموية‪ ،‬وتوقف عدداً ىائبلً من الوسائط االلتهابية ُب منطقة االلتهاب‪ ،‬باإلضافة إٔب‬
‫أهنا تفرز تأثًنات ‪٢‬ندرة ومسكنة لؤلٓب ُب ا‪ٞ‬ننطقة وبالتإب تقلل أٓب ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بشكل كبًن‪.‬‬
‫وا‪ٞ‬نهم أيضاً بأف العلقة قد أمدىا اهلل َنهاز عصيب عإب ا‪ٜ‬نساسية‪ ،‬تستخدمو ُب التفتيش وفحص‬
‫ا‪ٞ‬نضيف وفحص دمو‪ ،‬وبناء على ىذه الفحوص فإهنا تضبط كمية اللعاب وفق معطيات الفحص الذي‬
‫قامت بو‪.‬‬
‫العلق يبقى لو استخداماتو الطبية‪:‬‬
‫ُب أ‪ٞ‬نانيا‪ :‬يبدو العلق الطيب ُب الصيدليات ضمن زجاجاتو كالدواء ا‪ٜ‬نديث ا‪ٞ‬نعجز‪ .‬وبالقرب من العلق‬
‫ىناؾ ا‪ٞ‬نرىم ا‪ٞ‬نصنوع من العلق واحملتوي على مادة ‪ hirudin‬والذي يوصف لدوإب الساؽ والبواسًن‪.‬‬
‫كثًنوف أولئك الذين يشرتوف العلقة من الصيدلية ويطبٍّقوهنا ليزيلوا الدـ ا‪ٞ‬نتجمع ٓنت ا‪ٛ‬نلد والذي يسبب‬
‫العيوف السوداء‪ ،‬وآخروف يطبقوهنا ُب حاالت الرمد الربيعي فتكوف فائدتو ‪٣‬نتازة‪ ،‬و‪ٜ‬ناالت إصابات العٌن‬
‫التحسسية‪...‬‬
‫وآخروف يطبقوهنا على أذرعهم ظناً منهم أف صحتهم سوؼ تتحسن عندما يتجدد دمهم بدـ طازج نقي‬
‫مقابل ٖنن بسيط‪...‬‬
‫وقد‪٬‬ناً ًبّ بيع ‪ 111‬مليوف علقة بفرنسا وُب عاـ ‪ 1953‬استخدـ األطباء الروس العبلج بالعلق على‬
‫(ستالين)‪.‬‬
‫وقد استمر األطباء حّت اآلف بوصف سحب الدـ ‪ .blood-letting‬ففي معا‪ٛ‬نة واحدة ال٘نرار‬
‫الدـ (ارتفاع عدد الكريات ا‪ٜ‬نمراء عن ا‪ٞ‬نستوى الطبيعي) ي ِ‬
‫صف األطباء التربع بالدـ‪ ،‬وعندما يعاين ا‪ٞ‬نرضى‬
‫َ‬
‫من وذمة رئوية حادة بعض األحياف يضطر الطبيب لسحب ما يقارب نصف كيلو دـ من ا‪ٞ‬نريض‪ ،‬لعل‬
‫ذلك ‪٫‬نلص ا‪ٞ‬نريض من االحتقاف‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ومن التوصيات الهامة‪:‬‬
‫يوصى با‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق ألمراض الروماتيزـ ومتبلزمة األٓب ا‪ٞ‬نزمن للجهاز ا‪ٟ‬نيكلي العضلي‬
‫‪U. Storck, MD, Rheumatic Disease Center, Germany‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حألَٓح‪ ٝ‬حُظ‪٣ ٢‬لظَ ُ‪ٜ‬خ ‪ٓٝ‬ؼ‪ٜ‬خ حٓظويحّ حُؼِن‬
‫وإنو من الصعب أف تسمي كل األمراض اليت تعاِب معا‪ٛ‬نة نافعة بالعلق الطيب‪ ،‬ولكن من السهل أف‬
‫نسمي مضادات اإلستطباب أي األمراض اليت ‪٩‬نب أف ال نستخدـ ‪ٟ‬نا أو معها العلق‪ ،‬أي ٕننع الشخص‬
‫من استخداـ العلق إف وجدت بو‪ ،‬وىي‪:‬‬
‫الهيموفيليا (الناعور) ‪ -‬فقر الدـ الحاد وتستخدـ بديلها ا‪ٜ‬نجامة ضمن ترتيب خاص ‪ -‬الحمل‬
‫(ا‪ٞ‬نرأة ا‪ٜ‬نامل) ‪ -‬االرتخاء العضلي الوخيم‪.‬‬
‫أخيراً‪:‬‬
‫كما ينصح بعدـ تطبيق العلق على مرضى اإليدز ‪ HIV‬والتهاب الكبد الفًنوسي‪ ،‬أو ا‪ٞ‬نرضى الذين‬
‫يأخذوف أدوية ٔنميد جهاز ا‪ٞ‬نناعة وذلك ‪ٝ‬نطورة انتشار أ‪ٙ‬ناج الدـ البكتًنية وغًنه‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ك‪ٞ‬حثي حُؼِن حُؼِٔ‪٤‬ش حُٔؼزظش‬
‫طلَ‪ ٝ‬حُؼِن ػالؿخ ً ٓؼظَكخ ً ر‪ ٚ‬ػخُٔ‪٤‬خ ً‬
‫وما جاء ُب نشرة ا‪ٛ‬نمعية ‪:Aenta‬‬
‫ٓنت عنواف نشرة السياسة الطبية االستشفائية‪:‬‬
‫إف ‪ )1(Aenta‬تعترب العبلج بالعلق الطيب ضرورة طبية ‪ٞ‬نا يلي من ا‪ٜ‬ناالت‪:‬‬
‫‪ -1‬التصريف الوريدي السيّئ (حاالت االحتقاف الوريدي ‪ -‬واالنسداد الوريدي)‪.‬‬

‫‪ -2‬اإلنقاذ الوعائي الدموي ُب إعادة األعضاء ا‪ٞ‬نصابة (عضبلت‪ ،‬جلد‪ ...‬ونقل أجزاء من نسيج‬
‫ا‪ٛ‬نسم من مكاف آلخر للتطعيم‪)..‬‬
‫‪ -3‬إنقاذ إلعادة الزرع وعائياً (إعادة زرع أطراؼ مبتورة‪ ،‬أو أعضاء أخرى)‪.‬‬
‫وتعترب ‪ Aetena‬أف ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة الطبية بالعلق ُب التهاب مفصل الركبة الرثوي ‪osteoarthritis‬‬
‫(‪ )knee‬ناجعة‪ ،‬وكذلك ُب حاالت الرتوية الدموية الشريانية الضعيفة (‪ )Ischemia‬للنسج ولكل‬
‫أعراض فقر الرتوية ىذه‪.‬‬
‫وتَعتَرب استخداـ العلق إسعافياً يسعف العضو ا‪ٞ‬نعاد زرعو أوترقيعو (تطعيمو)‪ ،‬وذلك بسحب الدـ احملتقن‬

‫ٕنوت الزرع أو التطعيم‪ .‬وبعد وضع العلق تعود ا‪ٜ‬نرارة واللوف الوردي للنسيج‪..‬‬
‫والذي إف بقي ّ‬

‫***‬

‫‪United States corporation headquartered in Connecticut‬‬

‫(‪)1‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫حُؼِن ‪٣‬يهَ حُ‪ًٞ‬خُش حُلٌ‪٤ٓٞ‬ش ُِـٌحء ‪ٝ‬حُي‪ٝ‬حء (‪)FDA‬‬
‫(‪)1‬‬

‫ًي‪ٝ‬حء ٓؼظَف ر‪ٚ‬‬
‫بتاريخ ‪ 2114/7/28‬قامت الػ(‪ )FDA‬وكالة الدواء والغذاء األمريكية (ا‪ٞ‬نعروفة ُب صرامتها ومتطلباهتا‬
‫وصرحت بالتسويق‬
‫الكثًنة والدقيقة حّت تسجل دواء وتسمح بو) وألوؿ مرة باالعرتاؼ بالعلق كدواء‪،‬‬
‫ّ‬
‫التجاري للعلق ألغراض طبية‪ ،‬بعد أف أثبت االستخداـ الطيب (ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق)‪ ،‬وأصبح العلق دواء مثبتاً‬
‫ومرخصاً‪.‬‬
‫ورد ُب ‪٠‬نلة ‪ :FDA consumer Magazine‬وىي المجلة الخاصة بوكالة الغذاء والدواء‬
‫‪ .FDA‬في االصدار ‪September-October 2004 Issue‬‬
‫ٓنت عنواف‪:‬‬
‫‪Beyond Bloodletting‬‬
‫‪FDA Gives Leeches a Medical Makeover‬‬
‫ما يلي‪ :‬لعشرات القروف‪ ،‬والعلق يزحف بطريقو داخبلً وخارجاً من الطب وإليو كعبلج مشتبو بو ألي‬
‫مرض كاف من الصداع إٔب الغرغرينا ‪ ،gangrene‬وقد وصل الستخداماتو القصوى ُب أواسط القرف‬
‫الثامن عشر‪.‬‬
‫أما اليوـ فإف ىذا ا‪ٞ‬نخلوؽ ا‪ٞ‬نائي النحيف يعمل شفاءات مثلو مثل غًنه من ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نات القانونية‪ ،‬فهو‬
‫يشفي ويساعد ُب شفاء ا‪ٛ‬نلد ا‪ٞ‬نزروع ويعيد الدوراف الدموي للنسيج ا‪ٞ‬نريض‪ .‬فوظيفة العلق األساسية ىي‬
‫سحب الدـ‪ ،‬الدـ ا‪ٞ‬نستنقع الراكد الذي يهدد النسيج ا‪ٜ‬ني بالتموت‪.‬‬
‫ففي الشهر السادس ‪ , /2114 June/‬أعلنت منظمة الدواء والغذاء األمريكية أوؿ تطبيق للعلق‬
‫ليستخدـ ُب الطب ا‪ٜ‬نديث كأداة طبية‪ .‬وجاء بالتعريف أف األداة الطبية ىي الشيء الذي ًبّ ٔنصيصو‬
‫(‪)1‬‬

‫‪FDA (Food and Drug Administration) U.S. Government agency which regulates the production of food drugs and‬‬
‫‪cosmetics and to protect the consumer from unsafe products.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫للتشخيص أو الشفاء أو ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة أو الوقاية أو تسكٌن ؤنفيف ا‪ٞ‬نرض أو ا‪ٜ‬نالة‪ .‬أو الشيء الذي يؤثر على‬
‫وظيفة أو بناء ا‪ٛ‬نسم‪.‬‬
‫وجد ا‪ٛ‬نراحوف وخاصة ا‪ٛ‬نراحة التجميلية أف العلق قيّم جداً‪ ،‬وخاصة عند إعادة زرع عضو مبتور‬
‫كأصابع اليد أو القدـ‪ ،‬فاألوعية الدموية ا‪ٞ‬نقطوعة ُب ىذه ا‪ٜ‬ناالت تكوف متأذية ُنيث تفقد مقدرهتا على‬
‫تصريف الدـ‪ ،‬ففي ىذه ا‪ٜ‬ناالت من الصعب على ا‪ٛ‬نراحٌن إ‪٩‬ناد الطريقة اليت يتم من خبل‪ٟ‬نا تصريف الدـ‬
‫من ا‪ٛ‬نزء ا‪ٞ‬نتأثّر عائداً للدوراف الدموي‪.‬‬
‫يتحسن التزويد الدموي للجسم‪ ،‬ويتحسن‬
‫فالفكرة من العلق ىي السماح للدـ بالنػّز واالرتشاح‪ُ ،‬نيث ّ‬

‫الطرؼ ا‪ٞ‬نعاد زرعو وينجو للحياة (ىذا ما قالو الطبيب ‪ :)Rod J.Rohrich‬رئيس ا‪ٞ‬ننظمة األمريكية‬
‫للجراحٌن التجميليٌن ورئيس ‪٠‬نلس قسم ا‪ٛ‬نراحة التجميلية ُب جامعة ا‪ٞ‬نركز الطيب (جنوب غرب‬
‫ّ‬
‫تكساس)‪...‬‬
‫الفائدة من العلق ليست بالكمية ا‪ٞ‬نسحوبة من الدـ ولكن ّنضاد التخثر (‪ )Hirudin‬احملتوى ُب لعاب‬
‫العلقة‪ ،‬والذي ‪٪‬نفظ جرياف الدـ ُنرية‪ ،‬وبالوقت نفسو تفرز العلقة ‪٢‬ندراً يقلل األٓب أثناء تعلقها وتغذيتها‬
‫على ا‪ٞ‬نريض‪.‬‬
‫‪٫‬نتلف عدد العلق ا‪ٞ‬نستخدـ من مريض آلخر‪ ،‬وبشكل نوعي ‪ 3-2‬علقات تطبق على ا‪ٛ‬نسم حّت‬
‫تسقط بعد ما يقارب ‪ 61-31‬دقيقة‪ ،‬ومن ٍب تعاد العملية بفريق جديد من العلق ‪ 3-2‬علقات‪ .‬وميزانية‬
‫ىذة العملية لن تكلف الطبيب أو ا‪ٞ‬نستشفى شيئاً يُذكر‪.‬‬
‫الػ(‪ )FDA‬اعتربت بياف األماف ‪ safety data‬كجزء من تسويق ىذا التطبيق‪ ...‬وكانت ا‪ٞ‬ننظمة قد‬
‫درست األدب الطيب ا‪ٞ‬ننشور حوؿ استخداـ العلق ُب الطب وكيف تتغذى العلقة وبيئة العلق والطاقم‬
‫ا‪ٞ‬نتعامل مع العلق‪.‬‬
‫فالعلق اآلف يستخدـ ُب ا‪ٞ‬نستشفيات‪.‬‬
‫‪ٚ‬نح قانوف ‪1976/‬ـ‪ /‬للشركات اليت وفّرت وباعت العلق قبل تلك السنة باالستمرار بعملها‪ .‬وكاف‬
‫ا‪ٞ‬نتسوقٌن بأسواؽ العلق ألغراض طبية وحسب قانوف ‪1976/‬ـ‪ /‬أف ‪٪‬نصلوا على‬
‫على األشخاص ا‪ٛ‬ندد ّ‬

‫موافقة الػ(‪.)FDA‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫كيف تفاعل الناس الذين سيعالجوف بالعلق؟‪.‬‬
‫كانوا بالبداية يرفضوف ىذه الفكرة ؛ فكرة أف العلق عبلج ‪ٟ‬نم‪ ،‬أما بالنهاية فقد خلصوا للحقيقة أف‬
‫العبلج بالعلق رّنا كاف ا‪ٞ‬ننقذ ‪ٜ‬نياهتم‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫أرلخع ػِٔ‪٤‬ش كَ‪٣‬يس ‪ٗٝ‬ظخثؾ رخ‪َٛ‬س‬
‫طلض ػ٘‪ٞ‬حٕ حُؼِن ‪٣‬ولق أُْ حًَُزش ‪٘٣ٝ‬ل‪ ٢‬حُظ‪ٜ‬خد حُٔلخ‪ َٛ‬حَُػ‪١ٞ‬‬
‫واآلف لقد بات من الواضح أ ّف ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق معا‪ٛ‬نة فعالة للشفاء السريع من أٓب الركبة والتهاب مفصل‬
‫الركبة الرثوي‪ .‬مع العلم أف ىذا الشفاء الفعاؿ من ‪" osteoarthritis‬التهاب مفصل الركبة الرثوي" قيد‬
‫اإلثبات والتحقق ّنزيد من الدراسات العلمية‪.‬‬
‫ففي عاـ ‪ 2113‬قامت دراسة علمية على فعالية تطبيق العلق على مفصل الركبة للشفاء من التهاب‬
‫ا‪ٞ‬نفصل الرثوي مقارنة مع تطبيق مضاد التهاب الستًنوئيدي (ديكلوفيناؾ)‪.‬‬
‫طُبٍّق على ا‪ٞ‬نرضى ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بػ‪ /6-4/‬علقات على مفصل الركبة‪ ،‬وبا‪ٞ‬نقابل طبق دواء الديكلوفيناؾ موضعياً‬
‫على ‪٠‬نموعة أخرى من ا‪ٞ‬نرضى ‪ٞ‬ندة ‪ 28‬يوماً‪ ،‬فكانت النتيجة ُب حاؿ تطبيق العلق الطيب‪ .‬أفضل منو ُب‬
‫حاؿ تطبيق الدواء الكيميائي (ديكلوفيناؾ)‪.‬‬
‫كانت معا‪ٛ‬نة العلق مرة واحدة بيوـ واحد‪،‬أما الدواء فيحتاج إٔب ‪ 28‬يوماً‪ ،‬وكذا ينخفض األٓب‬
‫باستخداـ العلق بشكل أفضل من استخداـ الدواء‪.‬‬
‫وخلص الباحثوف إٔب أف ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق تساعد ُب الشفاء من األعراض ا‪ٞ‬نرضية ‪ٞ‬نرضى التهاب مفصل‬
‫الركبة الرثوي‪.‬‬
‫إذف‪ :‬لقد ساعد استخداـ العلق ُب تسهيل ؤنفيف األٓب وااللتهاب ا‪ٞ‬نرتافقٌن مع ىذا ا‪ٞ‬نرض‪.‬‬
‫وقد أثبتت أُناث أخرى قامت ُب أ‪ٞ‬نانيا ُب مشفى (‪ )Essen-Miie‬كانت قد تركزت على ‪16‬‬
‫مريضاً معدؿ أعمارىم ‪ 68‬عاـ‪ ،‬ويعانوف من أٓب مفصل الركبة ا‪ٞ‬نعنّد ‪ٞ‬ندة تتجاوز الشهور الستة‪.‬‬
‫علماً أهنم ٓب يتلقوا أي عمل جراحي ُب ىذا ا‪ٞ‬نفصل‪ ،‬وكلهم كانوا قد ٓنققوا من إصابتهم بالتهاب‬
‫ا‪ٞ‬نفصل الروماتزمي وذلك باستخداـ أشعة (‪.)X-ray‬‬
‫باإلضافة إٔب أهنم كلهم يقوموف بتمارين وعبلج فيزيائي وتقنيات االسرتخاء وا‪ٜ‬نمية الغذائية‪ ،‬حيث تعترب‬
‫ىذه ا‪ٞ‬نمارسات كجزء من خطة عبلجهم‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ىذا وقد ًبّ تطبيق العبلج بالعلق على عشرة مرضى (ٖنانية منهم نساء)‪ ،‬وا‪ٞ‬نرضى الستة اآلخروف ًبّ‬
‫عبلج أ‪ٞ‬نهم بالعبلج الطيب ا‪ٞ‬نعهود ُب مثل ىذه ا‪ٜ‬نالة‪.‬‬
‫طُبٍّقت أربع علقات على الركبة ا‪ٞ‬نتألّمة‪ ،‬وتركت العلقات ُب مكاف تطبيقها ‪ٞ‬ندة ساعة وعشرين دقيقة‪.‬‬
‫مقاييس (شدة) األٓب كانت قد ُس ّجلت قبل البدء با‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بأياـ ثبلثة وبعد ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة لػ‪ 28‬يوـ‪.‬‬

‫فأنتجت ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق شفاءً سريعاً من األٓب بعد أياـ ثبلثة فقط من ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة‪ ،‬مع أف التأثًنات الشفائية‬

‫األعظم كانت بعد ‪ 24‬ساعة من ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة‪ ،‬واستمرت التأثًنات الشفائية ‪ٞ‬ندة أربعة أسابيع أُخر‪.‬‬

‫ٓب يكن ىناؾ أي تأثًنات جانبية ‪ ،Side effects‬أو أية أ‪ٙ‬ناج‪ ،‬على الرغم من أف ٗنيع ا‪ٞ‬نرضى‬
‫العضة األولية للعلقة بأهنا خفيفة األٓب جداً‪ .‬أما ا‪ٞ‬نرضى الذين تلقوا العبلج الطيب ا‪ٞ‬نعهود‬
‫كانوا قد وصفوا ّ‬

‫فإهنم ٓب يشعروا بشفاء من األٓب ‪٬‬ناثل ما قد حصل ‪ٞ‬نن تلقى العبلج بالعلق الطيب‪ .‬فالعبلج بالعلق‬

‫يستخدـ دائماً ليشفي ويزيل األٓب وااللتهاب‪ ،‬ولكن ولؤلسف فإف ىذا النوع من العبلج كاف قد اندثرت‬
‫نعمتو ُب القرف ا‪ٞ‬ناضي‪ ،‬وذلك بعد أف أحيا الطبيب اإلنساين رسوؿ اهلل ‪ ‬ىذا النوع من العبلج وقرنو‬
‫با‪ٜ‬نجامة العظيمة النفع‪ ،‬فلقد أدرؾ برؤيتو اإلنسانية النورانية ما للعلق من فائدة ‪٩‬نب أف تؤخذ بعٌن‬
‫االعتبار‪ ،‬وتناقل ا‪ٞ‬نسلموف ىذه ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة عرب الببلد ا‪ٞ‬نفتوحة‪ ،‬فما لبث أف عفا الزماف على ىذه النوعية‬
‫العبلجية إٔب أف عادت الزدىارىا ُب القرف الثامن عشر‪ٍ ،‬ب عادت واندثرت ثانية إٔب أف ظهرت ُب ىذا‬
‫القرف‪،‬وازدىرت ‪٠‬ندداً وخاصة بعد أف أوصى ُّا أيضاً العبلمة ا‪ٛ‬نليل اإلنساين ‪١‬نمد أمٌن شيخو ُب ا‪ٞ‬ننتصف‬
‫من القرف ا‪ٞ‬ناضي‪،‬مؤٍّكداً على حديث رسوؿ اهلل ‪ُ ‬ب تطبيق ا‪ٜ‬نجامة والعلق الطيب كأسلوب عبلجي وقائي‬
‫باىر النتائج‪.‬‬
‫ومن ضمن ما تبٌن أف العلق يساعد ُب شفاء األٓب بفضل لعابو الذي ‪٪‬نتوي على مركبات ‪٢‬نتلفة‬
‫ومتنوعة ‪ٟ‬نا تأثًن ٔنديري أيضاً‪.‬‬
‫كل ومن خبلصات نتائج الدراسات العلمية العملية القد‪٬‬نة وا‪ٜ‬نديثة تبٌن ما يلي‪:‬‬
‫على ٍّ‬
‫ عادة ‪٩‬نب تطبيق ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق ‪ٞ‬ندة ‪ 5-4‬أياـ ‪ٞ‬نرضى إعادة الزرع النسيجي‪.‬‬‫حًنت األطباء إٔب اآلف‪.‬‬
‫‪ -‬ولقد استخدـ العلق ألمراض ‪٢‬نتلفة كانت قد ّ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫علماً أف األطباء ُب العصور الوسطى وثقوا بشكل كبًن بالعلق وحّت أف جراحي نابليوف وجوزيف‬
‫فرانكويس وفيكتور بروسايس كاف ‪ٟ‬نم إ‪٬‬ناف كبًن بفوائد العلق الطيب‪ .‬ففي عاـ ‪ً /1833/‬ب استًناد أكثر‬
‫من ‪ /41/‬مليوف علقة لفرنسا‪.‬‬
‫أما اآلف وُب ىذا العصر العتيد يتم تزويد أكثر من ‪ /311/‬موقع طيب ّنا فيها مركز مستشفى واشنطن‬
‫بالعلق ويرقاتو ليتم معا‪ٛ‬نة ا‪ٞ‬نرضى‪.‬‬
‫ومن ملخص الدراسات ا‪ٞ‬نعاصرة وجد أف مضادات التخثر اليت يفرزىا العلق قد تأخذ قيمة كربى ُب‬
‫معا‪ٛ‬نة أمراض ا‪ٛ‬نهاز الدوراين القليب‪ ،‬إضافة إٔب أف لعاب العلق ‪٪‬نتوي على مضاد حيوي‪ ،‬ومن ا‪ٞ‬نمكن أف‬
‫‪٪‬نتوي على عوامل مضادة للسرطاف‪.‬‬
‫كذا فإف العلق يتم استخدامو اآلف بشكل متزايد ُب أُناث العلوـ ا‪ٞ‬نتعلقة با‪ٛ‬نملة العصبية واألعصاب‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ً‪٤‬ل‪٤‬ش ططز‪٤‬ن حُؼالؽ رخُؼِن‬
‫األدوات الالزمة‪:‬‬
‫‪-1‬‬

‫زجاجة ماء معقم‪.‬‬

‫‪-2‬‬

‫زجاجة "قارورة" صغًنة (‪ )Vial‬فارغة نظيفة‪.‬‬

‫‪-3‬‬

‫باكيت من قطع الشاش‪.‬‬

‫‪-4‬‬

‫مقص وملقط ببلستيكي غًن مسنن‪.‬‬

‫‪-5‬‬

‫وعاء ‪٣‬نلوء با‪ٞ‬ناء ا‪ٞ‬نعقم ا‪ٞ‬نملح قليبلً توضع فيو العلقة بعد االنتهاء من عملها‪ ،‬ويوضع على‬

‫الوعاء لصاقة ٓنمل اسم ا‪ٞ‬نريض‪.‬‬

‫أى‪ٝ‬حص ططز‪٤‬ن ػِٔ‪٤‬ش حُؼالؽ رخُؼِن حُطز‪٢‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫تطبيق العلق‪:‬‬

‫‪٩‬نب تطبيق عدد ٍ‬
‫كاؼ من العلقات مناسب ‪ٞ‬نساحة ا‪ٞ‬ننطقة احملتقنة بالشكل األعظم‪.‬‬
‫‪٬‬نكن ٕنييز رأس العلقة ُنركاهتا اليت تبحث ُّا عن طريقها‪ ،‬أما الذيل فيستخدـ للتثبيت‪ .‬وإنو من‬
‫األفضل استخداـ ا‪ٛ‬نائع منها (عادة صغًنة ا‪ٜ‬نجم منها)‪ .‬ومن ا‪ٞ‬نفضل عدـ استخداـ ا‪ٞ‬نبلقط بقوة على‬
‫العلق بل بكل لطف‪.‬‬
‫‪ -1‬نظٍّف جلد ا‪ٞ‬نريض با‪ٞ‬ناء والصابوف لتزيل كل ا‪ٞ‬نواد اليت ‪ٟ‬نا رائحة أو طعم كآثار التعرؽ وغًنه‪ ،‬اغسل‬
‫ا‪ٞ‬ننطقة با‪ٞ‬ناء النظيف‪.‬‬
‫‪ -2‬جب على ا‪ٞ‬نتعامل بالعلق أف يرتدي قفازات لكي ال تعلق بيده‪ ،‬فهي متعطّشة للدـ‪.‬‬
‫‪ -3‬رطٍّب قطعة من الشاش با‪ٞ‬ناء واقطع بوسطها حفرة ‪1‬سم‪ ،‬ثبت القطعة احملفورة على ا‪ٞ‬ننطقة ا‪ٞ‬نراد‬
‫معا‪ٛ‬نتها بالعلقة‪ .‬وىذه العملية تشكل حاجزاً ‪٬‬ننع العلق من التجواؿ على جلد ا‪ٞ‬نريض‪.‬‬
‫وجو رأس العلقة للحفرة وسط قطعة الشاش على جسم ا‪ٞ‬نريض‪ ،‬وعادة ما ‪٪‬ندث االلتصاؽ سريعاً‪،‬‬
‫‪ٍّ -4‬‬
‫أو ‪٬‬نكن وضعها ُب القارورة الزجاجية الصغًنة (‪ )Vial‬مع قليل من ا‪ٞ‬ناء وتوجيو فتحة القارورة على ا‪ٞ‬ننطقة‬
‫ا‪ٞ‬نراد تعليق العلقة ُّا‪ ،‬ولصق فوىتها با‪ٛ‬نلد واالنتظار ريثما تتحرؾ العلقة باْناه ا‪ٛ‬نلد وتلتصق بو‪ ،‬عندىا‬
‫تسحب القارورة بلطف تاركاً العلقة متعلقة با‪ٞ‬نكاف ا‪ٞ‬نطلوب‪.‬‬
‫‪ -5‬وحا‪ٞ‬نا تتعلق العلقة فإهنا تثبت بأماف حّت ٕنتلئ‪ ،‬عندىا إف استخدمت قطعة الشاش فيمكنك أف‬
‫تبعدىا لتستخدمها ّنكاف آخر دوف أف تزعج العلقة‪ ،‬وعليك دائماً أف تفحص موقع العلقة وتتأكد من أف‬
‫العلقة ٓب تتحرؾ تاركة موقعها‪.‬‬
‫‪ -6‬عادة تبقى العلقة عالقة با‪ٞ‬نكاف احملتقن ‪ٞ‬ندة ‪31‬ػ‪ 61‬دقيقة ( أما إذا كاف ا‪ٞ‬ند الوريدي بالدـ ضعيفاً‬
‫فهذا يعين أف تشخيص ا‪ٞ‬ننطقة خاطئ) لذا ‪٬‬نكن أف ترتؾ مكاهنا قبل أف ٕنتلئ ‪١‬ناولة التجواؿ ‪ٞ‬نوقع آخر‪.‬‬
‫ُب ىذه ا‪ٜ‬نالة ‪٬‬نكن إلباس ا‪ٞ‬ننطقة ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بصفيحة من الشاش مقصوصة بشكل دائري مكاف ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة فقط‪.‬‬
‫‪ -7‬إف العلق الذي يرتؾ ا‪ٛ‬نلد ‪٣‬نتلئاً لن يعود ليعض ا‪ٛ‬نلد و‪٬‬نتص الدـ ثانية‪ .‬عندىا توضع بوعاء‬
‫مكتوب عليو اسم ا‪ٞ‬نريض لكي ال ‪٪‬ندث تداخل بٌن ا‪ٞ‬نستخدـ منها وغًن ا‪ٞ‬نستخدـ‪ ،‬أو لكي ال ‪٪‬ندث‬
‫تداخل بٌن علق مريضٌن‪.‬‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ -8‬ال تستخدـ العلق ا‪ٞ‬نستخدـ ثانية على شخص آخر‪.‬‬
‫‪ -9‬إذا كانت العلقة غًن راغبة بالتعلق فقم بوخز ا‪ٞ‬نكاف بوخزة دبوس معقم‪،‬حّت ترى أف ىناؾ قطرة دـ‬
‫نتيجة الوخزة عندىا ثبٍّت العلقة‪ ،‬إذ أف قطرة الدـ تغري العلقة وْنذُّا لتتثبت على ا‪ٞ‬نكاف ا‪ٞ‬نراد‪ ،‬وإف ٓب‬
‫‪٪‬ندث التعلق استبدؿ العلقة بأخرى‪ .‬استخداـ السكر أو أي مادة أخرى غًن ضروري مطلقاً‪ .‬أما ما ‪٩‬نب‬
‫مبلحظتو فهو أف العلقة عندما ترفض التثبت والتعلق بعد ىذه احملاوالت وبعد االستبداؿ أيضاً‪ ،‬فهذا يعين‬
‫أف ا‪ٞ‬ننطقة وعلى الغالب ذات تروية دموية فقًنة جداً‪.‬‬
‫‪ -11‬بعد امتبلء العلقة وانتهاء وجبتها الغذائية ترتؾ ا‪ٞ‬نكاف وتنفك عن ا‪ٛ‬نلد‪ ،‬وىذا يدوـ وسطياً‬
‫‪45‬دقيقة‪ .‬و ‪٪‬نبّذ تداركها قبل السقوط على األرض الصلبة رفقاً ُّا‪ ،‬بوضع إناء ‪٣‬نلوء با‪ٞ‬ناء أسفل منها‬
‫لتأخذىا وتلقيها ّنجرى ماء لتعيش‪.‬‬
‫‪٩ -1‬نب تنظيف ا‪ٛ‬نرح وتركو ينزؼ بعد أف ترتكو العلقة‪.‬‬
‫‪ -2‬عند ٕناثل ا‪ٛ‬نرح الذي أحدثتو العلقة للشفاء‪٩ ،‬نب عدـ ح ّكو ألف ذلك يؤخر الشفاء‪.‬‬
‫‪ -3‬تراقب ا‪ٞ‬ننطقة اليت طُبٍّق عليها العلق‪ .‬ويندر أف ‪٪‬ندث التهاب أو ٓنسس‪.‬‬
‫حُؼ٘خ‪٣‬ش حُؼخٓش رخُـَف ٓخ‬
‫رؼي حالٗظ‪ٜ‬خء‪:‬‬

‫‪ -4‬إف أدى ا‪ٝ‬ندش ‪ٜ‬نكة بعد التنظيف‪ ،‬يتم تطبيق ضماد‬
‫بارد عليو فينتهي األٓب والتورـ إف كاف موجوداً خبلؿ ‪48-24‬‬

‫ساعة‪ ،‬وال يوجد ٖنة خطر مطلقاً‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫‪ٍٞٛ‬س ط‪ٟٞ‬ق ػِٔ‪٤‬ش ط٘ظ‪٤‬ق ٌٓخٕ ‪ٟٝ‬غ حُؼِوش‬

‫‪ٍٞٛ‬س ط‪ٟٞ‬ق ػِٔ‪٤‬ش كلَ ‪ ْٓ4‬ك‪ ٢‬حُ٘خٕ حُطز‪٢‬‬

‫(‪٣َ١‬وش أ‪ُٟٞ )٠ُٝ‬غ حُؼِن‬
‫‪ٍٞٛ‬س ط‪ٟٞ‬ق ػِٔ‪٤‬ش ‪ٟٝ‬غ حُؼِوش ر‪ٞ‬حٓطش‬
‫حُِٔو‪ ٢‬حُزالٓظ‪٢ٌ٤‬‬

‫(‪٣َ١‬وش ػخٗ‪٤‬ش) ُ‪ٟٞ‬غ حُؼِن‬
‫‪ٍٞٛ‬س ط‪ٟٞ‬ق ػِٔ‪٤‬ش ‪ٟٝ‬غ حُؼِوش ر‪ٞ‬حٓطش‬
‫ُؿخؿش ‪ٛ‬ـ‪َ٤‬س‬

‫‪ٍٞٛ‬س ط‪ٟٞ‬ق ػِٔ‪٤‬ش ٓلذ حُيّ ر‪ٞ‬حٓطش‬
‫حُؼِن حُطز‪٢‬‬

‫‪ٍٞٛ‬س ط‪ٟٞ‬ق ػِٔ‪٤‬ش ‪ٟٝ‬غ حُؼِوش رؼي حالٗظ‪ٜ‬خء ٖٓ ػِٔ‪٤‬ش ٓلذ‬
‫حُيّ‬

‫ط‪ٛ‬س ذ‪ٛ‬ػٍؽٍح ٌٍَح اعرخذاَ اٌؼٍك اٌطثً‪ٚ ،‬ػٍٍّح عؽة اٌذَ اٌّؽرمٓ اٌّؼشلً ٌغٍش اٌرٍاس ‪ٚ‬اٌرش‪ٌٚ‬ح‬
‫اٌذِ‪ٌٛ‬ح‪ٚ ،‬ػ‪ٛ‬دج اٌرغزٌح ئٌى ِصاٌٍر‪ٙ‬ا اٌّطٍ‪ٛ‬تح فٍٕشؾ اٌؼؼ‪ ٛ‬ت‪ٛ‬ظٍفرٗ ‪ٌٚ‬ض‪ٚ‬ي األٌُ‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ك‪ٞ‬حثي حُؼِن ‪ٝ‬آُ‪٤‬خص حُظؤػ‪َ٤‬‬
‫‪٬‬نكن تطبيق ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق باستخدامها كطريقة مستقلة للمعا‪ٛ‬نة‪.‬‬
‫يعرؼ األطباءُ ٕناماً كم ىو من الصعب معا‪ٛ‬نة ومقاومة األمراض االلتهابية ا‪ٞ‬نزمنة‪.‬‬

‫فا‪ٞ‬نوضوع أف كل تنوعات العرض السريري آللية األمراض ُب ٘ناية العضوية ىي وسائط االلتهاب (ُب‬

‫ا‪ٛ‬نسم) ومقبضات األوعية وبعض ا‪ٞ‬نواد األخرى الفعالة حيوياً من خبلؿ الدـ‪ .‬فكل شيء يسعى لتحقيق‬
‫ىدفو ُب العضوية ا‪ٜ‬نية عن طريق وضع حدود ‪ٞ‬ننطقة االلتهاب بتخفيف الدوراف الدموي ؤنفيف النفوذية‬
‫النسيجية الشعرية‪ ،‬وإ‪٩‬ناد قطب االلتهاب بواسطة بناء النسيج الضاـ وا‪ٝ‬نليوي‪ ،‬ووتًنة ا‪ٜ‬نرارة ُب ا‪ٞ‬ننطقة‬
‫ا‪ٞ‬نصابة‪.‬‬
‫على أف زيادة ا‪ٛ‬نرعة الدوائية الكيميائية ال ٓنل ا‪ٞ‬نشكلة ألهنا تقود ‪ٜ‬نساسية زائدة وتؤثر سلباً على‬
‫األعضاء (كبد كليتاف وا‪ٜ‬نبل العصيب والغدد الصم‪ ،)...‬وكنتيجة لذلك فلدينا الكثًن من ا‪ٞ‬نشاكل منها‪:‬‬
‫فقد الفعالية ا‪ٞ‬نضادة للجراثيم ‪ ،disbacteriolysis‬التهاب كبد‪ ،‬أذية كلوية ‪nephropathy‬‬
‫وعوز مناعة‪ ،‬وبالنتيجة فمشكلة االلتهاب ا‪ٞ‬نزمن ُب ا‪ٞ‬نريض ٓب ُٓن ُّل بَعد‪ ،‬وىنا ‪٪‬نٌن الوقت الستدعاء ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة‬
‫بالعلق (ذلك ا‪ٞ‬نعمل ا‪ٜ‬نيوي الكبًن)‪ .‬حيث فائدة وفعالية ا‪ٞ‬نواد الفعالة حيوياً احملتواة ُب لعاب العلق الطيب‪،‬‬

‫لذا يستطيع ىذا اللعاب أف يعيد الدوراف الدموي ُب منطقة االلتهاب األساسية‪ ،‬وكذلك يزيل نقص الرتوية‬
‫الدموية ُب األعضاء ويزيد بتبادالت النسيج الشعري‪ ،‬وبذلك يستطيع أف ينجز نقبلً جيداً للمواد الدوائية‬
‫و‪٪‬نَ ٍّسن ا‪ٜ‬نماية ا‪ٞ‬نناعية ويُعيد ْنديد النسيج ا‪ٞ‬نصاب‪،‬‬
‫الكيميائية لتصل لقطب االلتهاب (منطقة االلتهاب)‪ُ ،‬‬

‫عند ذلك فإف استخداـ الدواء الكيميائي يصبح ‪٣‬نكناً وفعاالً َنرعات أقل‪.‬‬

‫تقصر إمكانيات ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق على ‪٠‬نرد تأثًنىا على منطقة االلتهاب‪ ،‬بل إف ا‪ٞ‬نوضوع‬
‫فهذه العوامل ال ُ‬

‫أوسع من ذلك‪ ،‬حيث أف لعاب العلق الطيب ‪٪‬نتوي على بعض ا‪ٞ‬نواد القادرة على منع النمو ا‪ٛ‬نرثومي‪،‬‬
‫وأحد أىم ىذه ا‪ٞ‬نواد ىو مادة ‪ُ ،hirudin‬ب التجارب اليت أجريت على ا‪ٜ‬نيوانات فإف فعل الػ‪hirudin‬‬
‫ا‪ٞ‬نوقف لنمو ا‪ٛ‬نراثيم والفعل القاتل للجراثيم قد أُثبِت من خبلؿ ىذه التجارب‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫إف السبب الرئيسي ‪ٟ‬نذا التأثًن الطيب ‪ٟ‬نذه ا‪ٞ‬نادة وعلى سبيل ا‪ٞ‬نثاؿ على انسداد الشرايٌن‬
‫‪( thrombophlebitis‬مثاؿ‪ :‬إصابة القدـ السكرية بالتهاب) ىو ُب خواصها القاتلة للجراثيم إضافة‬
‫لفعلها ا‪ٜ‬ناؿ للخثرات‪ .‬وىذا ما يشرح ‪ٞ‬ناذا أصبح من الواضح جداً أف ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق تستخدـ وتفيد‬
‫العضوية ُب كبل نوعي االلتهاب‪ ،‬االلتهاب الطاىر (غًن ا‪ٝ‬نمجي) أي الذي ٓب ٓندثو جراثيم بل إنو ناتج‬
‫عن أسباب أخرى كاألسباب الفيزيائية‪ ،‬وااللتهاب ا‪ٝ‬نمجي الناشئ عن العوامل ا‪ٛ‬نرثومية‪ ،‬حيث أف خاصية‬
‫لعاب العلق االخرتاقية ٕنكنها من اخرتاؽ منطقة االلتهاب (قطبية االلتهاب) أو ‪Demarcational‬‬
‫‪ ،shaft‬وذلك يعود لفعل أنز‪٬‬ني موجود ُب ىذا اللعاب وىو الذي يعرقل بناء ا‪ٞ‬نادة الرابطة للنسج الضامة‬
‫اليت ٓنجز منطقة االلتهاب‪ ...‬باإلضافة ‪ٞ‬نا ذكر أعبله حوؿ ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق فإنو من الضروري أف نتذكر‬
‫موضوعاً ىاماً أال وىو‪:‬‬
‫آُ‪٤‬ش أُهَ‪ُِ٘ ٟ‬لخء‬

‫إهنا تأثًن الفعل التحريضي التهييجي الناتج عن نقاط‬
‫الفعالية ا‪ٜ‬نيوية ُب ا‪ٛ‬نسم على ا‪ٞ‬نناطق االرتكاسية‪.‬‬

‫إنو من ا‪ٞ‬نبلحظ منذ القدـ أف العلق يفضل التمركز على مناطق خاصة من ا‪ٛ‬نلد تتوافق مع نقاط ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة‬
‫ُب الوخز باإلبر الصينية ٕناماً‪ ،‬ونتيجة ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق الطيب نكوف ٓنت تأثًن آخر غًن التأثًن العائد ‪ٞ‬نواد‬
‫اللعاب العلقي‪ ،‬ولكن لوسائل التأثًن على مناطق االرتكاس‪ ،‬أي الفعل التحريضي لؤلعضاء عن طريق تنبيو‬
‫نقاط معينة ُب ا‪ٛ‬نلد (‪.)reflex zone‬‬
‫فعلى سبيل ا‪ٞ‬نثاؿ‪ :‬يتم معا‪ٛ‬نة مرض ارتفاع الضغط عن طريق استخداـ نقاط فعالة حيوياً توجد با‪ٞ‬ننطقة‬
‫القذالية والعنقية‪ ،‬وتأثًن ىذه النقاط يعطي فعبلً ‪٢‬ندراً وموسعاً وعائياً‪ ...‬فتأثًنات خافضة للضغط الدموي‪.‬‬
‫سحب الدـ‪:‬‬
‫آُ‪٤‬ش أُهَ‪ ٖٓ ٟ‬آُ‪٤‬خص طؤػ‪َ٤‬‬
‫حُؼِن حُؼالؿ‪٢‬‬

‫حيث‬

‫تستهلك‬

‫العلقة‬

‫الواحدة‬

‫من‬

‫‪5‬إٔب‪11‬مل من الدـ‪ ،‬والنزؼ يدوـ ساعات‬

‫(‪12‬إٔب‪ 24‬ساعة) ويفقد ا‪ٞ‬نريض خبل‪ٟ‬نا ‪ 21‬إٔب‪ 31‬مل من الدـ‪ ،‬وبالتإب فإف تأثًن ‪ 5‬علقات تعلق‬
‫بنفس الوقت ْنعل ا‪ٞ‬نريض يفقد(‪111‬إٔب‪ )251‬مل من الدـ‪ ،‬علماً أف ىذه الطريقة من سحب الدـ ‪ٟ‬نا‬
‫‪١‬ناسن مثبتة ال جدؿ فيها وىي أفضل من سحب الدـ من الوريد‪ ،‬حيث أنك ىنا تسحب الدـ من ا‪ٞ‬ننطقة‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫سحب‬
‫ا‪ٞ‬نقابلة للعضو ا‪ٞ‬نريض و‪ٞ‬ندة تزيد عن الساعة‪ ،‬وىذا ما ‪٫‬نلق ظروفاً جديدة للمنطقة ا‪ٞ‬نصابة؛ فهناؾ‬
‫ٌ‬
‫للدـ يدوـ أكثر من ساعة وإفراغ وريدي‪٣ ،‬نا يؤدي لتحسن الدوراف الشعري الدقيق وتتحسن تغذية النسيج‬
‫ويتحسن التبادؿ ا‪ٝ‬نليوي‪ ،‬وعادة ما تنتهي الركودة الوريدية وٕنيل للسيولة وا‪ٛ‬نرياف وينتهي فقر الرتوية الدموية‬
‫لؤلعضاء (‪.)ischemia of organ‬‬
‫فبعد خطة عبلج بالعلق يتضمن (‪5‬إٔب‪ )11‬إجراءات باستخداـ (‪4‬إٔب‪ )11‬علقات فسوؼ يبلحظ‬
‫ىناؾ تأثًن سريري جيد‪.‬‬
‫ففي علم األمراض ا‪ٞ‬نتعلق باألمراض الوعائية القلبية ‪ cardiovascular‬يُوجو لتعويض الدوراف‬
‫الدموي (نقص تروية دموية قلبية‪ ،‬إصابات أخرى‬
‫حُظؤػ‪َ٤‬حص حُ٘لخث‪٤‬ش حُ‪ٞ‬هخث‪٤‬ش ٖٓ‬
‫أَٓح‪ ٝ‬حُظ‪ِٜ‬ذ حُؼ‪٤ٜ‬ي‪١‬‬
‫‪ٝ‬حُوِذ‬

‫يتوجو العلق للمنطقة اليت ٔنفف‬
‫معروفة)‪ ،‬حيث ّ‬
‫وبشكل مأموف الضغط الشرياين وتؤدي ‪ٝ‬نفض‬

‫الركودة ُب الكبد‪ ،‬وتؤدي لتحسن التهوية الرئوية وخفض ا‪ٜ‬نمولة عن القلب‪.‬‬
‫يأٌب التأثًن كنتيجة ‪ٝ‬نفض مباشر للضغط الدموي وللفعل ا‪ٞ‬نضاد للتخثر ‪ٞ‬نادة الػ(‪ ،)hirudin‬وال يتم‬
‫ذلك بدرجة منخفضة‪ ،‬وأيضاً يعود ذلك ‪ٝ‬نفض ا‪ٞ‬نقاومة الوعائية احمليطية‪.‬‬
‫تلعب ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق الطيب ألمراض جهاز الدوراف الدموي دوراً ىاماً ال ‪٬‬نكن غض البصر عنو‪ .‬وإنو ‪ٞ‬نن‬
‫السهولة أف ْند التفسًن العلمي ‪ٟ‬نذه الفوائد بالعودة ‪ٞ‬نا ذكر ‪ٟ‬نا آنفاً من خواص موادىا وغًنه‪...‬‬
‫وإنو من الضروري مبلحظة مقدرة ىذه ا‪ٞ‬نادة ُب تأثًنىا على التخثر الدموي‪ .‬وحيث أف حالة الدـ‬
‫السائلة وحالة التجلط تتح ّكم ُّما تفاعبلت فعالة تتوزع على نظامٌن‪ :‬نظاـ التخثر والنظاـ ا‪ٞ‬نضاد للتخثر‪،‬‬
‫وىذا يدعم ويؤمن سيولة الدـ و‪٪‬نميو من التخثر أما نظاـ التخثر فهو يؤمن ٘ناية الدـ من النزؼ "أذية‬
‫األوعية الدموية"‪.‬‬
‫بالنسبة ‪ٞ‬نرضى فقر الرتوية الدموية القلبية‪ ،‬وارتفاع الضغط الشرياين‪ ،‬وا‪ٞ‬نسنٌن من الناس ومرضى السكري‬
‫؛ فإف ا‪ٞ‬نشكلة الرئيسية ىي التصلب العصيدي ُب األوعية الدموية وأذية األوعية الدموية وإصابتها‪ ،‬وحيث‬
‫أف التصلب العصيدي يؤذي األوعية الدموية وىذا بدوره يؤدي لتفعيل نظاـ التخثر الدموي وبالنتيجة يؤدي‬
‫ٍ‬
‫مشكلة أكثر خطورًة من أمراض القلب واألوعية الدموية أال وىي تشكل ا‪ٝ‬نثرات الدموية ُب‬
‫لظهور‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫الشرايٌن اليت تغذي األعضاء األكثر أ‪٨‬نية وحيوية‪ ،‬إذ أف نتيجة ا‪ٝ‬نثرة الدموية ىي احتشاء قليب أو دماغي‬
‫أو رئوي وأحياناً كثًنة تكوف ىذه النتيجة قاتلة‪.‬‬
‫إف ٓنريض الفعالية ا‪ٜ‬نالة للّيفٌن (ٔنثر) وإثارة النظاـ ا‪ٞ‬نضاد للتخثر ُب مثل ىذه األمراض‪ ،‬والذي يؤدي‬
‫لتقهقر تشكل ا‪ٝ‬نثرة ؤنفيف لزوجة الدـ‪ ،‬كبل ىذين الفعلٌن ىامٌن للغاية الطبية وكدور صياين وقائي من‬
‫ظروؼ نقص الرتوية ‪ ischemia‬العضوية‪.‬‬
‫لقد اكتشفت آلية فعل مادة الػ(‪ )hirudin‬الكابتة لتشكل ا‪ٝ‬نثرة‪ ،‬حيث أف ىذه ا‪ٞ‬نادة ٓنجب فعل‬
‫الػ(‪ )thrombin‬ويفقد األخًن خواصو أي ال ‪٪‬نرض على نقل ‪ fibrinogen‬إٔب الفيربين ‪،fibrin‬‬
‫إضافة ‪ٞ‬نا يتمتع بو لعاب العلقة من إعاقة لبللتصاقات ا‪ٞ‬نبدئية للصفيحات الدموية وبالتإب ُ‪٫‬ن ِمد ْنمعها‬
‫كلياً‪ .‬وبذلك فإف تأثًن ا‪ٞ‬نفرزات اللعابية للعلق الطيب ترتّكز على عوامل التخثر الدموي الببل‪ٚ‬نية وا‪ٝ‬نليوية‪.‬‬
‫ُب العديد من األُناث لوحظ عند انتهاء ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق أف ىناؾ اعتداؿ ُب بارامرتات "درجة" التجلط‪،‬‬
‫إذ يصبح نظاـ ا‪ٞ‬نضاد للتخثر أكثر فعالية‪ ،‬وا‪ٛ‬ندير بالذكر أنو ٓب يُبلحظ األثر ذاتو وبنفس درجة القوة حّت‬
‫ولو استخدمنا مضادات التخثر ا‪ٞ‬نعروفة عا‪ٞ‬نياً كا‪ٟ‬نيبارين واألسبًنين‪ ،‬إذ ‪٩‬نب علينا أف نستخدـ التأثًنات‬
‫احملبة للدسم ألنز‪٬‬نات اللعاب العلقي واليت ‪ٟ‬نا من القابلية أف تؤثر على دسم الدـ‪.‬‬
‫ُب بدايات القرف العشرين عرب بعض العلماء عن ادعائهم العلمي التجرييب ؛ بأف تطور التصلب‬
‫العصيدي ‪٬‬نكن أف ُ‪٬‬ننع بتطبيق العلق الطيب‪ ،‬ففي عامي ‪ /1989-1984/‬أُثبت بالتجربة أف اإلعطاء‬
‫ا‪ٞ‬نطوؿ (‪ٞ‬نفرزات العلق الطيب) ‪ٛ‬نرَذاف التجربة اليت كانت تعاين من حالة قوية من التصلب‬
‫الوريدي ّ‬
‫العصيدي‪ ،‬يؤدي لرتاجع الدسم ُب شرايٌن الرئتٌن والبطن ُب ىذه ا‪ٛ‬نرذاف‪.‬‬
‫ٓنرض تطور‬
‫إنو من ا‪ٞ‬نعروؼ أف الليبوبروتينات ذات الكثافة ا‪ٞ‬ننخفضة وذات الكثافة ا‪ٞ‬ننخفضة جداً ّ‬
‫التصلب العصيدي‪ ،‬أما الليبوبروتينات ذات الكثافة العالية تلعب دور العامل الوقائي من التصلب‬
‫العصيدي‪.‬‬
‫ُب حاالت نقص الرتوية القلبية ىناؾ نوع من إعادة توزيع الكوليستًنوؿ ُب أنواع ‪٢‬نتلفة من‬
‫الليبوبروتينات‪ .‬إذ ترتفع كميّتها ُب الليبوبروتينات منخفضة الكثافة وا‪ٞ‬ننخفضة جداً كثافتها‪ .‬وا‪ٞ‬نبلحظ أ ّف‬
‫مرضى ىذه اَّموعة لديهم ارتفاع مأموف ا‪ٛ‬نانب ّنستوى الدسم والرتيغليسًنيدات والكولسرتوؿ ُب جدراف‬
‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫الشرايٌن‪ .‬على أ ّف الكثًن من اآلخرين ا‪ٞ‬نشغولٌن ُب ىذه ا‪ٞ‬نشكلة كانوا قد عاينوا تراجعاً مأموناً‬
‫للرتيغليسًنيدات والكوليسرتوؿ ُب دمهم بعد عدة دورات من تطبيق ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق!!‪.‬‬
‫إف ىذه األُناث واالستقصاءات العلمية تسمح بصياغة ورسم ا‪ٝ‬نإنة ؛ بأف ا‪ٞ‬نفرزات اللعابية للعلق‬
‫حدث ُب‬
‫الطيب ا‪ٜ‬ناوية على األنز‪٬‬نات احملبة للدسم قد تستخدـ ُب معا‪ٛ‬نة خلل التصلب العصيدي ا‪ٞ‬ن َ‬
‫ُ‬
‫األوعية الدموية بغض النظر عن توضع العصيدة (موقع التصلب العصيدي)‪.‬‬
‫وٓنسن مرونة‬
‫رّنا أف فعل التج ّدد الذي لوحظ بعد تطبيق ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق كمبلحظة مظهر العيوف ّ‬
‫الرباقة ّ‬

‫التورد‪ ...‬واختفاء التعب من على وجوه ا‪ٞ‬نرضى‪ ،‬ليس بالغريب‪ ،‬حيث أننا وُب ىذه‬
‫وليونة ا‪ٛ‬نلد ومظهر ّ‬
‫ا‪ٜ‬نالة نتعامل مع آلية زيادة التوعية الدموية للجلد واألعضاء الداخلية‪.‬‬
‫وإنو من ا‪ٞ‬نمكن بالعودة لفعل مادة الػ(‪ )hirudin‬وأنزًن ا‪ٟ‬نيالورنيداز (عامل االخرتاقية النسيجية) ليس‬
‫فقط ٓنسٌن الدوراف الدموي باألعضاء ا‪ٞ‬نطلوبة فحسب بل ُب أعضاء أخرى وأنسجة أخرى‪ ،‬وذلك يعود‬
‫للمقدرة األفضل للتبادؿ النسيجي الشعري و‪...‬‬
‫وٓنرض ا‪٥‬نبللية الدـ ا‪ٞ‬نتخثّر‪ ،‬و‪ٟ‬نا تأثًن ْنميلي‪ ،‬وكذلك فإف العبلج بالعلق يرفع‬
‫ٓنرض تراجع التورـ‪ّ ،‬‬
‫إهنا ّ‬

‫من سوية عمل جهاز ا‪ٞ‬نناعة موضعياً‪ ،‬ويساعد ُب ْنديد الدـ‪.‬‬

‫تؤدي أمراض األوعية الدموية والقلب واألمراض ا‪ٞ‬نزمنة غًن النوعية كأمراض الرئتٌن إٔب الرتاجع ُب عمل‬
‫الكبد والقلب‪ ،‬فيمكن أف تعاِب بتطبيق العلق الطيب‪.‬‬
‫فعند وجود ىبوط ُب مستوى عمل القلب ومشاكل رئوية قلبية مزمنة‪ ،‬فإف الركودة الدموية تشمل دائرة‬
‫كبًنة من الدورة الدموية‪ ،‬وىذا يقود إٔب تراجع ُب مستوى عمل الكبد (ىبوط وظيفي)‪ .‬إف ٔنفيف وإفراغ‬
‫ىذه الدائرة الكبًنة الراكدة ُب الدورة الدموية عن طريق ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق (أي ٓنسٌن الرتوية الدموية ُب‬
‫ا‪ٞ‬ننطقة) وكذا فعل أنز‪٬‬نات ‪ ،lipotropic‬ؤنفيف االحتقاف الدموي ُب الكبد؛ كل ىذه العوامل تساعد‬
‫ٓنسن صحة ا‪ٞ‬نريض‪ .‬وىذا يعود للتأثًن ا‪ٞ‬نع ّقد ‪ٞ‬نفرزات العلق الطيب على العضوية ا‪ٜ‬نية‪.‬‬
‫ُب ّ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وأخيراً‪ :‬فلقد صدقت ىذه األُناث العلمية وصدقت ىذه النتائج الطبيّة العملية‪ ،‬إذ جاءت موافقة‬
‫لوصية الصادؽ طبيب اإلنسانية صاحب النظرة ا‪ٞ‬نستنًنة العميقة والكلمة الرشيدة ا‪ٜ‬نكيمة ‪ ‬عندما قاؿ‪:‬‬
‫«خير الدواء المشي‪ ،‬والحجامة‪ ،‬والعلق»(‪.)1‬‬
‫وكما نرى فإف ا‪ٞ‬نعا‪ٛ‬نة بالعلق الطيب ‪٩‬نب أف ٓنرتـ وتؤخذ بعٌن االعتبار ليس فقط على أهنا صيانة وقائية‬
‫للصحة‪ ،‬ولكن على أهنا طريقة عبلجية ‪ٜ‬ناالت أمراض نقص الرتوية الدموية القلبية‪ ،‬واألمراض الوعائية‬
‫الدموية ‪ ,‬وكذلك أمراض التبادؿ ا‪ٝ‬نلوي الشعري وأمراض الغدد الصم‪ ،‬واألمراض العصبية‪ ،‬وكل األمراض‬
‫االلتهابية وخاصة ا‪ٞ‬نزمن منها وغًنه‪...‬‬
‫«ما أنزؿ اهلل من داء إال وقد أنزؿ معو شفاء‪.)2(»..‬‬

‫***‬

‫(‪ )1‬حُـخٓغ حُ‪ٜ‬ـ‪./4123/ َ٤‬‬
‫(‪ )2‬حُٔٔظيٍى ػِ‪ ٠‬حُ‪ٜ‬ل‪٤‬ل‪ٍ ٖ٤‬هْ ‪./7424 -2/‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ً‪٤‬ق أ‪ٛ‬ؼي اُ‪ ٠‬حُطخرن حُؼخٖٓ؟!‪.‬‬
‫ما كاف ذلك اللقاء غريباً وما كانت تلك الرحلة ‪٢‬نصوصة‪.‬‬
‫حاجاً يلقى من الناس شعوباً وألواناً واختبلفاً ُب األلسن واللهجات‪ ..‬منظر‬
‫إذ أف كل من ارتاد مكة ّ‬
‫أشبو ما يكوف بيوـ ا‪ٜ‬نشر‪ ،‬كلهم يقفوف سواسية بلباس أبيض واحد فبل ٕنييز بٌن رئيس ومرؤوس‪..‬‬
‫كاف اجتماعي وأحد إخواين ُب تلك الربوع ا‪ٞ‬نقدسة‪ ،‬وكنا نلبس ثياب اإلحراـ‪ ،‬كم كاف عجبو شديداً‬
‫وتأسفو علي كبًناً‪ٞ ..‬نا وقع نظره على قدمي‪ ،‬إذ رأى اإلنتفاخات ا‪ٞ‬نبعثرة لؤلوعية الدموية (ما يسمى‬
‫عروؽ قدمي تكاد تتقطع وانتفخت‪ ،‬حّت وصلت ُب‬
‫بالدوالي) ُب قدمي بشكل ال أستطيع وصفو‪ ،‬إال أف َ‬
‫ثخانتها ثخن األصابع "ا‪ٝ‬ننصر منها"‪.‬‬
‫ُّ‬
‫ساقي حّت الركبتٌن‪...‬‬
‫أحطو علماً أف ىذه (الدوالي) منتشرة ُب ّ‬

‫فقاؿ ٕب متأوىاً‪ :‬ا‪ٜ‬نجامة ذىب أواهنا مع هناية فصل الربيع‪ ..‬وىي ذات فائدة عظيمة ‪ٞ‬نثل ىذا‪ ..‬ولكن‬

‫ْنرب (العلق)‪ ،‬كذلك ىو حجامة موضعيّة ولكن ال ٔنضع لقانوف الزمن والفصوؿ كا‪ٜ‬نجامة‪.‬‬
‫ٓب ال ّ‬

‫تعم‬
‫يد ْؾ"‪ ،‬فأنا أسكن ُب الطابق الثامن وطواؿ األشهر الفائتة كانت ُّ‬
‫فقلت لو متلهفاً‪ :‬اهلل َويَ َدؾ "إِ َ‬
‫منطقيت مشكلة ُب الشبكة الكهربائيّة‪ ،‬وأعطا‪ٟ‬نا تكررت بشكل كبًن ُب اآلونة األخًنة‪٣ ،‬نا يؤدي إٔب‬
‫انقطاع التيار الكهربائي‪ ،‬عن ا‪ٞ‬نصعد‪ ،‬وقد اضطرين و‪ٞ‬نرات عديدة االنتظار أسفل البناء ريثما تأٌب الكهرباء‬
‫وقد تتجاوز ا‪ٞ‬ندة الساعة والساعتٌن بسبب ىذه (الدوالي) وآالمها‪ ،‬حيث ال أستطيع صعود األدراج وال‬
‫حّت ٍ‬
‫بعض منها‪...‬‬
‫فإين آمل من اهلل أف يكوف فرج كربيت على يديك‪ ...‬فبل تنسين فإين أعاين األىواؿ منها‪.‬‬
‫قاؿ‪ :‬حسناً‪ّ ..‬نجرد وصوٕب إٔب سوريا سوؼ آخذ لك العلق‪ ،‬فاختصاصي تعليقها ُب أماكنها‪...‬‬
‫وفعبلً صدقين وعده‪ ،‬فجاءين مع رجل لطيف‪٪ ،‬نمل إناءً زجاجياً "قطرميز" فيو بعض الديداف السوداء‪،‬‬

‫طلب مين غسيل قدمي حّت الركبتٌن وتنشيفهما‪ ،‬ومن ٍب جاء بأنبوب زجاجي صغًن "زجاجة صغًنة" ٘نل‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫فيو إحدى ىذه الديداف ووضعها على أحد ىذه اإلنتفاخات‪ ..‬وكرر ذلك ست مرات على كل قدـ‪ ،‬أي‪:‬‬
‫وضع ست ديداف (علق) على كل قدـ‪...‬‬
‫كنت أشعر بوخزة بسيطة كوخزة الدبوس مع بداية تعلق ىذه الدودة َنلدي‪..‬‬
‫وكنت أراقبها إذ ما عساىا أف ٕنتص وىي ال تتجاوز األصبع الصغًن‪...‬‬
‫وكاف عجيب كبًناً أهنا انتفخت كالبالوف‪ ،‬وأصبحت با‪ٜ‬نجم كقرف فوؿ كبًن‪ ...‬و‪ٞ‬نا امتصت من دمي‬
‫حد ٓب يعد ‪٪‬نملها ُ‪١‬نجمها‪ ،‬سقطت وكاف الشاب الذي جاء ُّا كلما توقع سقوط أخرى‬
‫وشبعت إٔب ٍّ‬
‫نزعها وأعادىا إٔب اإلناء الزجاجي‪.‬‬
‫والغريب أف دمي ٓب يكف عن النزيف وساؿ سيبلناً عجيباً‪ ...‬حّت توقعت أنين مصاب ّنرض‬
‫السكر‪ ...‬الذي يؤخر ٔنثر الدـ أثناء ا‪ٛ‬نروح‪.‬‬
‫لكن نظر إٕب الشاب‪ ،‬وبلطف كبًن قاؿ‪ :‬عمي‪ ...‬ال تُشغل بالك فإف اهلل أودع ُب ىذه العلقات مادة‬
‫ٕنيٍّع الدـ ليسهل عليها امتصاصو‪ ...‬وىذا السيبلف فيو فائدة‪ ،‬وليس فيو أدىن خطر وسيتم ٔنثر الدـ إف‬
‫شاء اهلل‪ ...‬وال عليك فكل ما ‪٫‬نرج من دمك ُب ىذه ا‪ٜ‬نالة فهو ُب نفعك‪ .‬وفعبلً كاف ذلك‪...‬‬
‫يضرين‬
‫واآلف مضت ٖناين سنوات ال أعرؼ ذلك األٓب الذي كاف ينتابين وال تلك األوجاع ا‪ٞ‬نمضة‪ ،‬وال ُّ‬
‫إف انقطعت الكهرباء أـ ٓب تنقطع‪ ...‬فقد عادت إٕب عافييت‪ ..‬وبات بإمكاين الصعود على األدراج‪..‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ال كـش رؼي حُظـَرش‬
‫ورـ شدي ٌد ُب ركبتها أعاقها عن‬
‫كم تأسف أيب‪ ،‬وكم وكم أصابو الندـ‪ ...‬وذلك يوـ أصاب والدٌب ٌ‬
‫حركتها وأصاُّا منو شديد األٓب‪...‬‬
‫ت إٔب ا‪ٞ‬نراىم وا‪ٞ‬نس ّكنات وبعض حبوب االلتهاب‪ ...‬ولكن لؤلسف ال فائدة‪...‬‬
‫َع َم َد ْ‬

‫وشكوت لو وضع والدٌب‪ ،‬فخاطبين‬
‫توجهت إٔب طبيب ذاع صيتو يعاِب بالطب النبوي (ا‪ٜ‬نجامة)‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫"وكانت دماثة خلقو تعجبين وتضفي على حديثو الثقة ّنا يقوؿ والتمست الصدؽ فيو" قائبلً‪ :‬عزيزي‪...‬‬
‫ا‪ٜ‬نجامة انصرـ أواهنا‪ ،‬وحّت يَعود البد من شهور عديدة حّت فصل الربيع‪ .‬ولكن ىناؾ حجامة موضعيّة‬
‫بواسطة العلق‪ُْ ،‬نرى مّت شاء ا‪ٞ‬نرء‪ ،‬بأف يضع العلق ُب مكاف التورـ‪ ،‬وىو يقوـ بوظيفتو بامتصاص الدـ‬
‫الذي عرقل السًن ُب تلك ا‪ٞ‬ننطقة‪ ،‬وبالتإب تعود إٔب وضعها الطبيعي‪ ...‬وىاؾ عشر علقات ضعها على‬
‫ركبة والدتك وسرتى النتائج‪ ...‬وىذا ما انتفع بو فبلف وفبلف‪.‬‬
‫٘نلت العلقات العشر "ىيئة اإلنقاذ لوالدٌب" وىببت مسرعاً يسبقين ‪ٟ‬نفي إٔب رؤية والدٌب وقد ٕناثلت‬
‫‪٥‬نو الشفاء‪ ...‬فإف ىذا الرجل صادؽ فيما يقوؿ كما أعلم‪...‬‬
‫وكم كانت صدميت قوية حٌن فاجأين أيب بقولو‪:‬‬
‫ما ىذا ا‪ٛ‬نهل؟!‪ ...‬ما ىذا التخلف؟! ُب قرف االزدىار العلمي والتكنولوجيا والتقدـ الطيب جئتين بدود‬
‫ليعاِب والدتك!!‪...‬‬
‫قلت وبكل أدب‪ :‬ولكن يا أيب‪ ...‬ىا ىي ‪ٙ‬نسة عشر يوماً وركبة والدٌب ال تزاؿ متورمة متألّمة‪.‬‬
‫انتفض واقفاً وقاؿ غاضباً‪ :‬لعبوا بعقلك وضحكوا عليك‪ ...‬واْنو ‪٥‬نوي‪ ،‬ظننت أنو سيضربين‪ ،‬ولكنو‬
‫أخذ اإلناء ورمى بو من النافذة وقاؿ مستهزئاً‪ :‬عمل ‪٠‬نانٌن ‪...‬‬
‫ْننبت أيب وتظاىرت أين اقتنعت بكبلمو‪ ...‬وما أف خرج من البيت حّت ىببت مسرعاً إٔب مكاف سقوط‬
‫العلق‪ ،‬وا‪ٜ‬نمد هلل أف اإلناء كاف من الببلستيك الشفاؼ القوي‪ ،‬وٓب تتضرر سوى أربع علقات‪٘ ..‬نلتو‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وعدت إٔب غرفيت وخبأتو‪ ،‬وذىبت إٔب والدٌب ألقنعها‪ ...‬فذلك الرجل صادؽ‪ٓ ..‬ب أتوقع أف والدٌب كانت‬
‫موافقة ٕب‪...‬‬
‫علي‪ ،‬وما أذكر منها أنو شكا يوماً من أٓب ُب أسفل‬
‫فما أف ذكرت ‪ٟ‬نا قصصاً عن ذلك الرجل قصها ّ‬
‫قدميو فوضع العلق وشفي‪ ،‬كذلك أٓب بو أل ٌػم بالغضروؼ فوضع العلق وذىب عنو األٓب مدة كبًنة بعدىا‪..‬‬
‫فقالت ٕب والدٌب‪ :‬ولكن ما العمل؟‪ ..‬فالعلقات البد أهنن ُسحقن إثر ذلك القذؼ ُّن‪.‬‬

‫ست علقات سليمات‪...‬‬
‫فقلت‪ :‬ال يا والدٌب فما تضرر منهن إال أربع وبقيت ُ‬

‫قالت‪ :‬حسناً يا بين‪ ...‬إئتين ُّن وال عليك سأضع أبيك ٓنت األمر الواقع‪ .‬فقط ساعدين بوضعهن وأنا‬

‫سأقوؿ ألبيك أنين وضعتهن‪...‬‬
‫وفعبلً كاف ذلك‪ ..‬وُب اليوـ التإب ٓنسنت حركة والدٌب بشكل ملحوظ جداً‪ ..‬وٓب أكن أدري ىل‬
‫أخربت والدي أـ ٓب ٔنربه‪...‬‬
‫ناداين أيب على حٌن غفلة فأجبتو ُملبياً قاؿ‪:‬‬

‫انظر يا بين‪ ..‬ا‪ٜ‬نمد هلل أننا ٓب نستخدـ تلك العلقات‪ ،‬ذلك التخلف‪ ...‬انظر إٔب حركة أمك دوف أف‬
‫تُشعِرىا‪ ،‬فإف النساء ‪٪‬نبنب أف يتدللن‪ ...‬انظر كيف ٕناثلت ‪٥‬نو الشفاء وٓنسنت وٓب يعد يؤ‪ٞ‬نها انثناء ركبتها‪.‬‬
‫ِح فقط بشفاء والدٌب‪ ،‬وكم كاف‬
‫تبسمت فرحاً ولكن ٓب أقل لو أف العلق فعل ىذا‪ ،‬وتظاىرت أنين فَر ٌ‬
‫أسف أيب كبًناً ‪ٞ‬نا َعلِم أف العلق ىو َم ْن قاـ بعبلجها‪.!...‬‬
‫كم كاف ندمو كبًناً‪ ...‬لو أف والدٌب ٓب تستخدـ العلق وكادت أف تصبح عاجزة!‪.‬‬

‫علمت أنو جاء بأربع علقات أخرى لوالدٌب لتستكمل وصفة الطبيب‬
‫وكم كاف عجيب كبًناً ‪ٞ‬نا‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫الصادؽ‪...‬‬
‫‪٠‬نرب قبل الطبيب‪.‬‬
‫فسبحاف اهلل‪ :‬اسأؿ ٍّ‬
‫فبل جداؿ بعد التجربة والعياف‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫روخ‪٣‬خ ‪ٛ‬يٓش حُزَى‬
‫ال أنسى ا‪ٜ‬نادثة اليت جعلتين ُب حالة إغماء متقطّع ما يقارب األسبوع‪...‬‬
‫ٓب يكن اصطداماً بسيارة وال سقوطاً من علو وال صدمة كهربائية‪ ...‬إنو البَػ ْرد وأي برد؟!‪.‬‬

‫عملت عتاالً ُب براد كبًن ‪ٜ‬نفظ الفواكو واللحوـ ‪ٞ‬ندة أسبوع‪ ،‬وكاف يب طبع ُب العمل‪ ،‬أف أُهني ما بيدي‬

‫من عمل بأقصى طاقة ‪٣‬نكنة‪ ..‬وا‪ٜ‬نمد هلل أنين ال أعرؼ معىن التعب ‪٠‬نرد أف يصبح جسمي مغموراً بالعرؽ‬
‫الناتج عن ا‪ٜ‬نركة السريعة‪.‬‬

‫الرباد كاف الصراع مع الربد بشكل ٓب أشعر بو إال بعد حالة اإلغماء تِلك‪ ...‬فإنين أثناء‬
‫ولكن ىنا وُب ّ‬

‫التعرؽ الشديد ٓب أكن أشعر أف شيئاً ينتظرين‪ ،‬إذ كنت بكامل قوٌب وٓب يفرت ٕب‬
‫تعرضي للربودة الشديدة و ّ‬
‫ّ‬

‫عزـ‪...‬‬

‫والذين من حوٕب ولؤلسف ال ينظروف إال للماؿ‪ ،‬فبل أحد منهم ينبٍّهين‪ ،‬وٓب أ‪ٚ‬نع عن الربد وفعلو‪،‬‬
‫وخصوصاً ُب ٍ‬
‫ظرؼ مثل ظرُب‪ ،‬استفقت من اإلغماء وكم كاف العبلج ُمّراً "يا ‪١‬نبل الربد"‪ ،‬ال أنسى الثماف‬
‫و‪ٙ‬نسٌن إبرة عضلية "أمبسلٌن" اليت كانت تكويين وكأهنا لسعة عقرب‪ ،‬فتجعلين أركض طوؿ دىليز ا‪ٞ‬نشفى‬
‫"الك ِردور" مرتٌن‪ ،‬وكاف تشخيص مرضي نزلة صدرية شديدة‪..‬‬

‫خرجت من ا‪ٞ‬نشفى وا‪ٜ‬نمد هلل تعافيت‪ ،‬ولكن كاف لتلك ا‪ٜ‬نادثة آثار جانبية كربى‪ ،‬فتنَػف ِ‬
‫ُّسي أصبح‬
‫ضيقاً متحشرجاً‪ ،‬وأٓب ُب رأسي يبلزمين‪ ...‬ليس بالشديد ولكنو مزعج‪ٛ .‬نأت إٔب ا‪ٜ‬نجامة عمبلً بقوؿ‬

‫رسوؿ اهلل ‪ ‬وحسب قوانينها الصحيحة‪ ...‬وىروباً من لسعات العقارب اآلنفة الذكر‪...‬‬
‫كانت النتائج باىرة‪ .‬وأنا أقوـ بعملية ا‪ٜ‬نجامة شعرت وكأف بالونٌن انتفخا ُب صدري‪ ،‬وعاد تنَػفُّسي‬

‫سليماً وزاؿ ما يب من أٓب ُب رأسي‪ ،‬وشعرت بطعم ا‪ٜ‬نياة من جديد‪ ،‬فقد عادت ٕب ‪٨‬نيت ونشاطي ونُطقي‬
‫الذي كاف يتقطع لضيق نػَ َفسي‪ ،‬كل شيء غدا سليماً‪ ...‬فكثًناً من ا‪ٛ‬نُمل القصًنة كنت ال أستطيع إٕناـ‬
‫نُطقها دوف شهيق أو شهيقٌن‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫اآلف ا‪ٜ‬نمد هلل زالت كل اآلثار ا‪ٛ‬نانبية‪ ...‬وسارت األمور على ما يراـ‪ .‬بعد عشرة أشهر من ا‪ٜ‬نجامة‬
‫إٕب أٓب الرأس ولكن بشكل خفيف جداً‪...‬‬
‫عاد ّ‬

‫خشيت على نػَ ْفسي أف يعود ذلك األٓب الذي الزمين‪ ...‬قصدت حجامي اللطيف ملتجئاً لعمل‬

‫ا‪ٜ‬نجامة‪ ،‬ولكنو رفض قائبلً‪ :‬ال يا أخي‪ ،‬فكل شيء لو قانوف ومبدأ‪ ،‬وا‪ٜ‬نجامة ‪ٟ‬نا قوانينها وأصو‪ٟ‬نا‪ ،‬عليك‬
‫بالصرب حّت ‪٪‬نٌن أواهنا ُب أشهر الربيع وبعد منتصف الشهر القمري‪...‬‬
‫وعندي اآلف ىذا "العلق" وأشار إٔب ديداف لوهنا أسود وضعها ُب آنية زجاجية وقاؿ‪ :‬ىذه الديداف ‪ٟ‬نا‬
‫من النفع كا‪ٜ‬نجامة ولكن بشكل أخف‪ ،‬وىي ال ٔنضع لقانوف زمين‪ ،‬مّت شئت تضعها ُب مكاف األٓب‪،‬‬
‫فتمتص الدـ احملتقن الذي يسبب عرقلة ُب وصوؿ الدـ بشكل سليم إٔب العضو ا‪ٞ‬نتأٓب‪ ..‬وىي سنة عن‬
‫رسوؿ اهلل ‪..‬‬
‫اعتذرت وبأسلوب لبق ىربت من تلك الورطة‪ :‬قاؿ علق! دود!‪ .‬يا عيين‪ .‬اهلل يثبت علينا العقل والدين!‬
‫قاؿ العلق صار دكتوراً يشفي‪ !..‬و‪ ...‬و‪ ...‬و‪...‬‬
‫أمضيت عشرة أياـ ٓب أذؽ حبلوة النوـ وال طعم الراحة‪ ،‬وكيف أذقهما ورأسي كسنداف ا‪ٜ‬ندادين يطرقو‬
‫األٓب طرقاً مربحاً‪ ،‬فاألٓب بازدياد‪ ...‬نوعت األدوية الكيميائية ولكن ال فائدة‪...‬‬
‫ا‪ٜ‬نجاـ‪ ...‬وفعبلً قصدتو‪ ،‬تبسم ضاحكاً يبلطفين أىبلً وسهبلً ّنن ال يزورين إال‬
‫حسناً سأجرب ما قاؿ ّ‬

‫ُب عسر ا‪ٞ‬نرض‪ ...‬وقد كنت أرى وجهي ُب ا‪ٞ‬نرآة كخريطة العآب ا‪ٛ‬نغرافية لكثرة األخاديد والتعرجات اليت‬
‫صنعها اعتصار األٓب على جلدة وجهي‪.‬‬
‫أشرت بيدي إٔب العلق ومن ٍب إٔب رأسي‪ ،‬فعلم ما أريده وقاـ بكل لطف وتؤدة فوضع علقتٌن فوؽ‬
‫الصدغٌن‪ ،‬وبدأتا بعبلجي‪ ،‬وكما أذكر شعرت بوخزة بسيطة ومن ٍب ٔندير موضعي ٓب أعد معو أشعر بأٓب‬
‫ٕنر تكرب معها تلك العلقتاف وتنتفخاف‪ ...‬ولكن‬
‫الوخزة ومن ٍب مص الدـ‪ ...‬لقد كنت أشعر أف كل دقيقة ّ‬

‫العجب أنين اقرتب أكثر وأكثر ‪٥‬نو الشفاء‪...‬‬

‫ا‪ٜ‬نجاـ ووضعهما ُب آنية ‪٢‬نصصة لديداف العلق اليت‬
‫وصلت العلقتاف إٔب حجم معٌن‪ ،‬فانتزعهما ّ‬
‫استعملها للقياـ بأمثاؿ ىذه العملية ا‪ٛ‬نراحية البسيطة‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ولكن دمائي ال زالت تسيل وا‪ٜ‬نجاـ ْناىلها قائبلً‪ :‬يا أخي إف دود العلق يضع ‪٣‬نيٍّعاً للدـ ُب مكاف‬
‫امتصاصو كي يسهل عليو ذلك‪ .‬وال عليك ال ‪٫‬نرج من الدماء إال الفاسد منها‪.‬‬
‫قلت‪ :‬حقاً ذلك‪ ،‬فلقد شعرت بتحسن كبًن وشفاء‪ ...‬ياليتين ٓب أصرب األياـ العشرة ا‪ٞ‬ناضية‪ ...‬ياليتين‬
‫‪ٚ‬نعت منك منذ قلت ٕب أوؿ مرة‪ ...‬وقلت ُب ُخلدي‪ :‬طبعاً اهلل يثبٍّت عليك العقل والدين‪ ...‬أقصد‬
‫بفجو يطرحو)‪.‬‬
‫نفسي‪( .‬إذ أف ا‪ٜ‬نجر الذي ما ُّ‬
‫ٌّ‬
‫ا‪ٞ‬نردود‪...‬جد مفيدة ‪ ..‬على من جرُّا ُب حاالت ا‪ٞ‬نرض‪.‬‬
‫وىذه الدودة الصغًنة ا‪ٜ‬نجم الكبًنة‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫ً‪ٛ‬ذ حُ‪ ٍّٞ‬أّ ط‪ٓٞ‬غ حُلٌحء!‪.‬‬
‫جاءين رجل بسيط جداً‪ ..‬يطلب مين أف أحجمو و‪ٞ‬نا ٓب يكن الربيع قد حاف فإف أواهنا ٓب ‪٪‬نن‪ ..‬ولكنو‬
‫أّب علي وقاؿ ٕب‪ :‬دبٍّرىا كيف ما أردت "شلوف ما كاف"‪ .‬قلت لو‪ :‬ىل تستطيع أف تتجرع أي دواء ُب أي‬
‫حٌن قبل الطعاـ بعد الطعاـ قبل النوـ بعد النوـ‪...‬‬
‫قاؿ ٕب‪ :‬ال‪ ..‬ولكن ما عبلقة الدواء با‪ٜ‬نجامة؟!‪...‬‬
‫قلت‪ :‬كذلك للحجامة قوانٌن دقيقة جداً‪ ،‬فهل دواء سيد ا‪ٝ‬نلق اعتباطي ال قانوف لو؟!‪ ..‬ودواء البشر‬
‫الذين ‪٫‬نطئوف ويصيبوف لو قانوف دقيق‪ ..‬ما ىذا القوؿ؟ قوانٌن النيب صلى اهلل عليو وسلم ا‪ٞ‬نعصوـ يستهرتوف‬
‫ت بو واىتدت بو أمم األرض واآلف يستهرتوف‬
‫بأنظمتها وقوانٌن البشر عمياف القلوب يتقيدوف ُّا؟!‪َ .‬وثَػ َق ْ‬
‫أخللت بإحدى قوانينها أضحت عد‪٬‬نة‬
‫ويغًنوف فيو!‪ ..‬ياللهوؿ‪ ...‬إف‬
‫بعلمو اإل ‪ٟ‬ني العظيم‪ ،‬ويبدلوف ٍّ‬
‫َ‬

‫النفع‪.‬‬

‫ُّت وفغر فاه قائبلً‪ :‬ا‪ٜ‬نجامة؟!‪ .‬ىكذا "ىيك يا أخي"!‪.‬‬
‫قلت‪ :‬نعم‪ ...‬أٓب تكن ُب طي النسياف من قبل أعواـ‪ .‬فما الذي أحياىا إال شفاءىا لؤلمراض ا‪ٞ‬نستعصية‬
‫على الطب بأٗنعو‪ :‬كالشلل والسرطاف والناعور وغًنىا‪ ،‬ولكن ما كانت ىذه الشفاءات لتحصل والنتائج‬
‫لتظهر لوال التقيد بقوانينها الصارمة بالدقة اليت بيّنها العبلمة ا‪ٛ‬نليل ‪١‬نمد أمٌن شيخو قُدٍّس سره‪ .‬فهي ال‬
‫تشفيك إال بإذف اهلل‪ ،‬فإذا ٓب ُْن ِرىا ُب الربيع وبعد منتصف الشهر القمري وعلى الريق صباحاً ال ‪٪‬نصل لك‬
‫الشفاء‪..‬‬
‫وبكل بساطة قاؿ‪ :‬ولكنين أعاين من ضعف ُب النظر‪ ،‬وقد رأيت فبلناً وفبلناً من أبناء القرية كاف كل‬
‫منهما يلبس نظارة و‪ٞ‬نا احتجما رميا النظارات جانباً وما عاد ‪ٟ‬نما حاجة ُّما‪ ..‬وبٌن طبيب العيوف وصناعة‬
‫النظارات سأضع بضعة ألوؼ‪ ...‬دبٍّرىا كيف ما أردت "شلوف ما كاف"‪ ،‬تعرؼ حاليت عدـ "أي فقًن‬
‫متأوىاً ‪ٜ‬نالو وقلت‪ :‬حسناً‪ ..‬ىناؾ "العلق"‪ ،‬حجامة صغرى موضعية ال ٔنضع لقانوف الزمن‬
‫جداً"‪ ،‬تنه ّدت ّ‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫كا‪ٜ‬نجامة‪ .‬ىاتاف علقتاف‪ .‬تضع كل واحدة ىنا وأشرت لو باصبعي إٔب ا‪ٞ‬ننطقة الواقعة بٌن أعلى األذف‬
‫والعٌن‪...‬‬
‫قاؿ‪ :‬أال أحتاج أكثر من ىاتٌن؟‪...‬‬
‫قلت‪ :‬ال‪ ...‬ال ٓنتاج فأنا جربتها ُب بعض حاالت وجع الرأس شبو الدائم‪ ،‬و‪ٞ‬نست بذاٌب الفائدة‪...‬‬
‫قاؿ‪ :‬حسناً ُب البيت سوؼ أضعها وأشار بأصبعو قائبلً‪ :‬ىنا وىنا‪ ،‬قلت لو‪ :‬نعم‪ ...‬لك ما تشاء‪ ،‬وإين‬
‫أعلم أنو ما طلب مين وضعهما لو خشية أف يدفع ٕب أجراً‪ ،‬مع أين ما أخذت من أحد قبلو‪ .‬خرج فرحاً‬
‫ُمسرعاً إٔب بيتو‪...‬‬

‫وبعد ساعة اتصل يب ىاتفياً يقوؿ‪ :‬أخي‪ ...‬إف أخيت معها ورـ شديد ُب قدمها ىل ينفعها العلق؟‪.‬‬

‫أجبتو‪ :‬نعم ىذا الذي ينفعها‪ ...‬قاؿ‪ :‬ىل أضعها كما أشرت ٕب‪ ..‬تبسمت وقلت لو‪ :‬ال‪ ...‬ضعها موضع‬
‫الورـ على قدمها‪ ...‬قاؿ‪ :‬نعم‪ ...‬نعم‪ ...‬فهمت‪ ..‬شكراً‪..‬‬
‫وبعد ساعة عاود االتصاؿ قائبلً‪ :‬لقد وضعت ألخيت علقة على قدمها وٓب يعد عندي إال علقة واحدة‪..‬‬
‫ماذا أصنع با‪ٛ‬نهة الثانية للعٌن‪...‬‬
‫قلت‪ :‬ضع العلقة الثانية ألختك ُب موضع األٓب‪ ،‬وتعاؿ إٕب ألعطيك علقتٌن لك‪ ،‬ولكن إئت ٕب ُّاتيك‬
‫العلقتٌن‪ ..‬فلي عمل ُّما‪.‬‬
‫وفعبلً جاءين بعد حٌن حامبلً العلقتٌن ُب وعائهما وقاؿ مستغرباً‪ :‬أتعبناؾ معنا يا أخي ولكن الورـ ٓب‬
‫ُيزْؿ‪ ...‬قلت لو‪ :‬اصرب حّت الغد‪ .‬وىاتاف علقتاف جديدتاف لك (أعد‪٨‬نا إٕب بعد انتهائك‪ )...‬وأذكر أنو‬
‫ولفرط فرحتو نسي كلمة شكراً‪ ،‬ففرحت و٘ندت اهلل‪.‬‬
‫وُب اليوـ الثاين صباحاً‪ :‬جاءين يتأسف قائبلً‪ :‬مسكينة أخيت‪ .‬التفت إليو مهتماً وقلت‪ :‬ما ُّا خًن إف‬
‫استيقظت صباحاً لتلبس حذاءىا فوجدت أف ا‪ٜ‬نذاء ا‪ٝ‬ناص بالقدـ ا‪ٞ‬نتورمة قد توسع‬
‫شاء اهلل؟!‪ .‬قاؿ‪:‬‬
‫ْ‬
‫تنهدت مغتبطاً وقلت‪ :‬إذف زاؿ الورـ وعادت قدمها للشكل الطبيعي‪ ..‬قاؿ‪ :‬نعم‪ ...‬ولكن ا‪ٜ‬نذاء‬
‫جداً‪ّ ..‬‬
‫توسع وٓب يعد صا‪ٜ‬ناً ‪ٟ‬نا‪..‬‬

‫فعلمت أف الفقر "الطفر" قد أعمى قلبو‪ ،‬فحمدت اهلل أف مكنين من مساعدتو لشراء حذاء آخر‪.‬‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫وأما ا‪ٞ‬نهم فإف األٓب قد زاؿ كلياً‪ ،‬وحل الشفاء والغبطة والسرور ُب قلب ا‪ٞ‬نريضة‪ .‬فكم فضل اهلل علينا‬
‫عظيم‪ ،‬إذ علّمنا الدواء وأذىب عنا الداء‪ ،‬وما أٗنل الراحة بعد األٓب‪ ،‬وبالنسبة إليو فقد استغىن هنائياً عن‬
‫وضع النظارات‪ ،‬وٓب يعد ‪٪‬نمل ىم ٖننها الغإب‪.‬‬
‫مالحظة ‪:‬‬
‫ورفقاً با‪ٜ‬نيواف‪ ،‬وقد قاـ بوظيفتو وخلّص ا‪ٛ‬نسم من الدـ الفاسد ومن األٓب‪ ،‬فهل نرتكو ‪٬‬نوت؟!‪ ..‬وىل‬

‫نعم ُد إٔب أخذ العلق بعد استعما‪ٟ‬نا لنضعها ُب ماء جا ٍر عذب كيبل‬
‫جزاء اإلحساف إال اإلحساف؟!‪ ..‬لذلك َ‬

‫ٕنوت‪.‬‬

‫والحمد هلل في بدء وفي ختم‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

‫‪ٝ‬ىحػخً‪ُ ..‬طز‪٤‬ذ حُٔو‪ٞ‬هْ‬

‫سره‬
‫حُؼالٓش ٓلٔي أٓ‪٤ٗ ٖ٤‬و‪ ٞ‬قُدٍّس ّ‬

‫َٓحؿغ حٌُظخد حُؼِٔ‪٤‬ش‬
‫ الكيمياء الحيوية‪( .‬د‪.‬نصوح القطب)‪.‬‬‫ الوجيز في الكيمياء الحيوية لكتاب (ىاربر)‪( .‬د‪ .‬دياف س‪ .‬كولبي ‪ -‬ترجمة د‪.‬أحمد محمد‬‫خير كرزه)‪.‬‬
‫ أمراض جهاز الهضم‪( .‬د‪ .‬منذر الدقاؽ)‪.‬‬‫ الكيمياء الحيوية‪( .‬د‪ .‬ىيفاء العظمة)‪.‬‬‫ الجراثيم والطفيليات‪( .‬د‪.‬عدناف التكريتي)‪.‬‬‫ الكيمياء العضوية‪( .‬د‪ .‬أحمد مالو‪ -‬د‪ .‬مرواف البحرة ‪ -‬د‪ .‬ىيفاء العظمة)‪.‬‬‫ موسوعة الشباب‪( .‬ميدليفانت)‪.‬‬‫ الصحة وتنظيف الجسم من السموـ‪( .‬غ‪.‬ب‪ .‬ماالخوؼ)‪.‬‬‫ الموسوعة العلمية الشاملة‪.‬‬‫‪ -‬بعض المجالت العلمية العالمية‪.‬‬

‫***‬

‫‪www.amin- sheikho.com‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful