You are on page 1of 256

‫واجهتان بالمنطقة ج‬

‫|‬

‫ح الهيئة العامة للسياحة واآلثار‪1433 ،‬هـ‬

‫فهرسة مكتبة امللك فهد الوطنية أثناء النشر‬
‫قطاع اآلثار واملتاحف‬

‫دليل موقع احلجر (مدائن صالح) موقع تراث عاملي‪ / .‬قطاع‬

‫اآلثار واملتاحف ‪ -‬الرياض‪ 1433 ،‬هـ‬
‫‪ 256‬ص‪ 21 ،‬سم ‪ 23 X‬سم‬

‫ردمك‪978- 603- 8022- 69- 6 :‬‬
‫‪ -1‬مدائن صالح (السعودية) آثار ‪ -‬ا‪ .‬العنوان‬
‫‪1433/3475‬‬
‫ديوي ‪953.128‬‬

‫رقم اإليداع‪1433/3475 :‬‬
‫ردمك‪978- 603- 8022- 69- 6 :‬‬

‫‪6‬‬

‫تكوين جبلي في موقع الحجر‬

‫|‬

‫‪7‬‬

‫شارك في إعداد الدليل‬
‫أ‪.‬د‪ .‬علي بن إبراهيم الغبان‬

‫نائب رئيس الهيئة لآلثار والمتاحف‬

‫أ‪.‬د‪ .‬عبدالعزيز بن سعود الغزي‬

‫مستشار بقطاع اآلثار‬

‫د‪ .‬حسين بن علي أبوالحسن‬

‫مساعد نائب رئيس الهيئة لآلثار والمتاحف‬

‫د‪ .‬حسن محمد نور عبدالنور‬

‫مستشار بقطاع اآلثار‬

‫أ‪ .‬نايف بن راجي العنزي‬

‫مدير مكتب اآلثار بالعال ومدائن صالح‬

‫أ‪ .‬مطلق بن سليمان المطلق‬

‫باحث بقطاع اآلثار‬

‫أ‪ .‬ماهر بن خليفة الموسى‬

‫باحث بقطاع اآلثار‬

‫أ‪ .‬ناصر بن محمد البقية‬

‫مترجم‬

‫المحتـويــات‬
‫ ‬
‫‪ 11‬تصدير‬
‫‪13‬‬

‫افتتاحية ‬

‫‪17‬‬

‫أو ً‬
‫ال‪ :‬خلفية عامة ‬

‫‪18‬‬
‫‪20‬‬
‫‪24‬‬
‫‪25‬‬
‫‪25‬‬
‫‪30‬‬
‫‪30‬‬
‫‪30‬‬
‫‪30‬‬
‫‪31‬‬
‫‪33‬‬
‫‪8‬‬

‫‪34‬‬
‫‪34‬‬
‫‪56‬‬
‫‪106‬‬
‫‪106‬‬
‫‪112‬‬

‫ ‬
‫ ‬

‫احل ْجر (مدائن صالح) واحة تاريخية في شمال غربي اململكة العربية السعودية‬
‫‪ِ -1‬‬
‫احل ْجر ( مدائن صالح ) محطة على طريق التجارة القدمي‬
‫‪ِ -2‬‬
‫احل ْجر‬
‫‪ - 3‬األنباط في ِ‬
‫احل ْجر (مدائن صالح)‬
‫‪ - 4‬التنوع البيئي في ِ‬
‫‪ - 5‬مكونات املوقع‬
‫‪ - 6‬نظام الدفن عند األنباط‬
‫‪ - 7‬نحت املقابر‬
‫احل ْجر (مدائن صالح)‬
‫‪ - 8‬موارد املياه في ِ‬
‫‪ - 9‬الرموز الدينية في املوقع‬
‫‪ - 10‬الكتابات والنقوش‬

‫ثانيا‪ :‬آثار الموقع‬
‫‪ - 1‬واجهات املقابر املنحوتة‪:‬‬

‫أ‪ -‬مجموعة مدافن جبل احملجر (املنطقة أ)‬
‫ب‪ -‬مجموعة مدافن قصر البنت (املنطقة ب)‬
‫جـ ‪ -‬مجموعة مدافن اخلرميات‪:‬‬
‫اجلبل رقم ‪ 1‬‬
‫اجلبل رقم ‪2‬‬

‫‪113‬‬
‫‪114‬‬
‫‪123‬‬
‫‪142‬‬
‫‪143‬‬
‫‪165‬‬
‫‪172‬‬
‫‪174‬‬
‫‪183‬‬
‫‪187‬‬
‫‪189‬‬
‫‪218‬‬
‫‪219‬‬

‫اجلبل رقم ‪3‬‬
‫اجلبل رقم ‪4‬‬
‫اجلبل رقم ‪ 5‬‬
‫اجلبل رقم ‪6‬‬
‫اجلبل رقم ‪ 7‬‬
‫اجلبل رقم ‪8‬‬
‫اجلبل رقم ‪9‬‬
‫د ‪ -‬مجموعة قصر الصانع‬
‫هـ ‪ -‬مجموعة مدافن املنطقة د‬
‫و‪ -‬قصر الفريد‬
‫ز ‪ -‬مجموعة مدافن املنطقة ج‬
‫ح ‪ -‬املنطقة السكنية‬
‫ط ‪ -‬مجموعة مدافن منطقة الصليمية‬

‫‪226‬‬
‫‪233‬‬
‫‪234‬‬
‫‪235‬‬
‫‪237‬‬
‫‪238‬‬
‫‪239‬‬

‫‪ - 2‬املنطقة الدينية‬
‫‪ -3‬املنطقة السكنية‬
‫‪ -4‬اآلبار والقنوات املائية‬
‫‪ -5‬آثار طريق احلج الشامي‬
‫‪ -6‬آثار سكة حديد احلجاز‬
‫احل ْجر‬
‫‪ -7‬آثار قرية ِ‬
‫‪ -8‬مدافن الرجوم الركامية مبدائن صالح‬

‫‪241‬‬

‫الح ْجر (مدائن صالح)‬
‫ثالث ًا‪ :‬أساليب نحت الصخور في مدافن ِ‬

‫ ‬
‫‪ 254‬خاتمة‬

‫‪9‬‬

‫‪10‬‬

‫جانب من واجهات مدافن قصر البنت‬

‫|‬

‫تصدير‬

‫في شهر رجب من عام ‪1429‬هـ‪ ،‬املوافق يونيو‪2008‬م‪ ،‬مت تسجيل موقع‬
‫احلجر (مدائن صالح) في قائمة التراث العاملي باليونسكو‪ ،‬وهو أول موقع‬
‫يسجل للمملكة العربية السعودية‪ ،‬ويأتي تسجيله من منطلق عناية اململكة‬
‫باحملافظة على تراثها الثقافي‪ ،‬وإتاحة الفرصة للجميع للتعرف عليه‪ ،‬ومن‬
‫املؤمل أن يسهم إدراج موقع احلجر (مدائن صالح) في قائمة التراث العاملي‬
‫في ضمان حماية مثلى للموقع وفق مواصفات احلماية وضوابطها املتعارف‬
‫عليها دولياً‪.‬‬
‫ويسر الهيئة العامة للسياحة واآلثار أن تقدم للزائر هذا الدليل املوجز عن‬
‫موقع احلجر (مدائن صالح)‪ ،‬وتأمل أن يجد فيه ما يساعده على فهم‬
‫املوقع واالستمتاع مبكوناته احلضارية الفريدة‪.‬‬

‫رئيس الهيئة العامة للسياحة واآلثار‬

‫سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫واجهة من مجموعة مدافن قصر البنت‬

‫|‬

‫افتتاحية‬
‫تقع احلِ ْجر (مدائن صالح) في شمال غربي اململكة العربية السعودية بني املدينة‬
‫املنورة وتبوك على بعد ‪22‬كم شمال محافظة العال‪ ،‬وتتوافر في احلِ ْجر كل‬
‫مقومات االستيطان من مياه وتربة خصبة وموقع مهم على الطرق املؤدية إلى‬
‫املراكز احلضارية الكبرى في الشرق األدنى القدمي؛ ولذا وجدت فيها آثار من‬
‫فترة ما قبل التاريخ ممثلة في الرسوم الصخرية والرجوم الركامية‪ ،‬كما تنوعت‬
‫في احلِ ْجر النقوش الكتابية بني العربية اجلنوبية واللحيانية والثمودية والنبطية‬
‫والالتينية واإلسالمية‪ ،‬في مضامني تذكارية وتأسيسية ودينية ونقوش مِ لْكِ َّيه‬
‫وهي األكثر وجوداً في املوقع الذي بلغ أوج ازدهاره خالل العصر النبطي‪.‬‬
‫وميكن تصنيف اآلثار الباقية مبوقع احلِ ْجر إلى ثمانية أنواع هي‪ :‬واجهات‬
‫املقابر املنحوتة‪ ،‬واملنطقة الدينية‪ ،‬واملنطقة السكنية‪ ،‬واآلبار والقنوات املائية‪،‬‬
‫وآثار طريق احلج الشامي‪ ،‬وآثار سكة حديد احلجاز‪ ،‬وآثار قرية احلِ ْجر‪،‬‬
‫واملدافن الركامية على رؤوس اجلبال‪ .‬وكل ذلك يشرحه هذا الدليل املوجز‪.‬‬
‫والشك في أن هذا الثراء احلضاري املتنوع ملوقع احلِ ْجر كان العامل الرئيس‬
‫الذي سمح بتسجيله ضمن قائمة التراث العاملي‪.‬‬
‫نائب رئيس الهيئة لآلثار والمتاحف‬

‫أ‪.‬د‪ .‬علي بن إبراهيم الغبان‬

‫‪13‬‬

‫احلجر‬

‫‪14‬‬

‫الموقع األثري بالحجر‬

‫|‬

15
Petra
Sakaka
Dumat al Jandal

‫مملكة األنباط‬

Taima
Madain Salih
al-Ula

Hail

‫‪16‬‬

‫جانب من واجهات المنطقة ج‬

‫|‬

‫أو ً‬
‫ال ‪ :‬خلفية عامة‬

‫‪17‬‬

‫الح ْجر (مدائن صالح) واحة تاريخية في شمال غربي‬
‫‪ِ -1‬‬
‫المملكة العربية السعودية‪:‬‬
‫• ‬
‫• ‬

‫• ‬

‫• ‬

‫• ‬

‫• ‬
‫‪18‬‬

‫تقع ِ‬
‫الح ْجر (مدائن صالح) شمال غربي المملكة العربية السعودية بين المدينة‬
‫المنورة وتبوك على بعد ‪22‬كم شمال محافظة العال‪.‬‬
‫وجدت آثار لالستيطان البشري في مدائن صالح التي عرفت باسم ِ‬
‫الح ْجر منذ‬
‫أقدم العصور‪ ،‬وذلك لتوافر المقومات األساسية لالستقرار‪ ،‬من مياه وتربة‬
‫خصبة‪ ،‬وموقع استراتيجي على الطرق المؤدية إلى المراكز الحضارية الكبرى‬
‫في الشرق األدنى القديم‪.‬‬
‫وعلى قمم بعض الجبال في المنطقة المحيطة بالموقع وجدت آثار تعود لعصور‬
‫ما قبل التاريخ‪ ،‬إضافة إلى الرسوم الصخرية التي تنتشر على واجهات الجبال‬
‫وتعود لتلك الفترة‪.‬‬
‫وقد وردت نصوص في القرآن الكريم تؤكد أن ِ‬
‫الح ْجر كانت منطقة مأهولة‬
‫بالسكان‪ ،‬وذلك في األلف الثالث قبل الميالد‪ ،‬عندما سكنها الثموديون‪ ،‬كما‬
‫وجدت مجموعة من الكتابات اللحيانية والثمودية والعربية الجنوبية والالتينية‬
‫تدل على االستيطان في موقع ِ‬
‫الح ْجر خالل األل��ف األول قبل الميالد قبل‬
‫مجيء األنباط‪.‬‬
‫سكن األنباط في ِ‬
‫الح ْجر بد ًءا من القرن األول قبل الميالد إلى القرن الثاني‬
‫الميالدي وتركوا آث��ا ًرا ب��ارزة فيها‪ ،‬تمثلت في مقابرهم بواجهاتها الفخمة‪،‬‬
‫وأماكن العبادة‪ ،‬والمنطقة السكنية‪ ،‬والمنشآت المائية‪.‬‬
‫وفي العصر اإلسالمي كانت ِ‬
‫الح ْجر محطة رئيسة على طريق الحج الشامي‪،‬‬
‫وبنيت فيها قلعة وبركة لخدمة الحجاج‪ ،‬وفي بداية القرن العشرين أنشئت‬
‫فيها محطة لسكة حديد الحجاز التي ربطت المدينة المنورة بتركيا مرو ًرا‬
‫ببالد الشام‪.‬‬

19

‫الح ْجر ( مدائن صالح ) محطة على طريق التجارة القديم‪:‬‬
‫‪ِ -2‬‬
‫• تحتل ِ‬
‫الح ْجر موق ًعا إستراتيج ًيا على طريق التجارة القديم (طريق البخور)‬
‫ال��ذي رب��ط جنوب الجزيرة العربية بشمالها وبالمراكز الحضارية في بالد‬
‫الرافدين وبالد الشام ومصر‪ ،‬ومنها كان يتفرع الطريق القادم من الجنوب إلى‬
‫فرعين‪ :‬أحدهما يتجه إلى تيماء فدومة الجندل ثم إلى بالد الرافدين‪ ،‬واآلخر‬
‫وهو (درب البكرة) الذي يربط ِ‬
‫الح ْجر بالبتراء عاصمة مملكة األنباط‪.‬‬

‫‪20‬‬

DUMAT

21
Al- Madinah
Al- Kharj

Al- FAW

22

‫‪23‬‬

‫تكوينات جبلية في منطقة الحجر‬

‫|‬

‫الح ْجر‪:‬‬
‫‪ - 3‬األنباط في ِ‬
‫• األنباط قبائل عربية عاش أفرادها حياة البداوة وحرفة الرعي في بادئ األمر‪ ،‬ثم‬
‫تحضروا واستوطنوا المدن واتخذوا التجارة حرفة لهم‪ ،‬وأصبحوا خبراء في استنباط‬
‫المياه ومعرفة مكامنها‪ ،‬وتجميعها عبر قنوات في صهاريج واسعة وعميقة‪.‬‬
‫• استقر األنباط في بالد الشام وأسسوا مملكة عربية سميت مملكة األنباط‪ ،‬واتخذوا‬
‫سلع (ال��ب��ت��راء) عاصمة لهم‪ ،‬وك��ان��ت ِ‬
‫الح ْجر تمثل عاصمتهم الثانية‪ ،‬وقاعدتهم‬
‫اإلستراتيجية على حدود مملكتهم الجنوبية‪.‬‬
‫• كانت لغتهم عربية شمالية من حيث المفردات واألسماء‪ ،‬واستخدموا القلم اآلرامي‬
‫في كتاباتهم وطوروه‪ ،‬حيث ربطوا الحروف بعضها ببعض‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫تعاقب على حكم مملكة األنباط ( ‪ 168‬ق‪.‬م – ‪106‬م )‪ ،‬أحد عشر ملك ًا‬
‫فيما يلي أسماؤهم وفترات حكمهم‪:‬‬
‫‪ 168‬ق‪ .‬م‬
‫ ‬
‫• الحارث األول‬
‫(غير مؤكد)‬
‫ ‬
‫• رب إل األول‬
‫‪ 96 – 120‬ق‪ .‬م‬
‫ ‬
‫• الحارثة الثاني‬
‫‪ 85 – 96‬ق‪ .‬م‬
‫ ‬
‫• عبادة األول‬
‫‪ 62 – 85‬ق‪ .‬م‬
‫ ‬
‫• الحارثة الثالث‬
‫‪ 59 - 62‬ق‪ .‬م‬
‫ ‬
‫• عبادة الثاني‬
‫‪ 30 – 59‬ق‪ .‬م‬
‫ ‬
‫• مالك األول‬
‫‪ 9 – 30‬ق‪ .‬م‬
‫ ‬
‫• عبادة الثالث‬
‫‪ 9‬ق‪ .‬م ‪40 -‬م‬
‫ ‬
‫• الحارثة الرابع‬
‫‪70 - 40‬م‬
‫ ‬
‫• مالك الثاني‬
‫‪106 - 70‬م‬
‫ ‬
‫• رب إل الثاني‬

‫الح ْجر (مدائن صالح)‪:‬‬
‫‪ - 4‬التنوع البيئي في ِ‬
‫تتميز منطقة ِ‬
‫الح ْجر (مدائن صالح) بتكويناتها الصخرية الرائعة المتمثلة في الجبال‬
‫الحجرية الرملية ذات األلوان الوردية‪ ،‬وتزيد الموقع جماالً الكثبان الرملية ذات األلوان‬
‫الذهبية التي تحف بجبال ِ‬
‫الح ْجر من جميع الجهات‪.‬‬
‫‪ - 5‬مكونات الموقع‪:‬‬
‫تبلغ مساحة موقع ِ‬
‫الح ْجر األثري ‪ 1621‬هكتا ًرا‪ ،‬وتتوزع المقابر في مجموعات عرفت عند‬
‫سكان المنطقة على النحو اآلتي‪:‬‬
‫قصر الصانع‪:‬‬

‫تقع مجموعة مقابر قصر الصانع في الجهة الجنوبية من الموقع‪ ،‬وتتكون من كتلتين‬
‫صخريتين‪ :‬غربية وفيها مقبرة تسمى قصر الصانع عليها نقش مؤرخ بشهر نيسان من‬
‫السنة السابعة عشرة من حكم الحارثة الرابع ملك األنباط‪ ،‬أما الصخرة الشرقية فتضم‬
‫ست مقابر بسيطة في نحتها‪ ،‬وليس لها واجهات‪.‬‬
‫مجموعة مقابر المنطقة (ج)‪:‬‬

‫تقع جنوب المنطقة السكنية‪ ،‬وتتكون من كتلتين صخريتين‪ :‬األولى تضم ‪ 18‬مقبرة تحمل‬
‫واجهاتها عناصر زخرفية متنوعة‪ ،‬والثانية تضم مقبرة واحدة‪.‬‬

‫‪25‬‬

26

27

‫قصر الفريد‪:‬‬

‫تقع هذه المقبرة في الجهة الجنوبية الشرقية من الموقع‪ ،‬وسميت بالفريد النفرادها‬
‫بصخرة ضخمة مستقلة‪ ،‬والحتوائها على عنصر معماري ال يتوافر في غيرها من المقابر‪،‬‬
‫ع��ب��ارة ع��ن عمودين إضافيين وس��ط ال��واج��ه��ة‪ ،‬وه��ذه المقبرة ه��ي أشهر مقابر مدائن‬
‫صالح‪.‬‬
‫مجموعة مقابر قصر البنت‪:‬‬

‫تقع إلى الغرب من جبل إثلب‪ ،‬وتتكون من صخرتين‪ :‬إحداهما ضخمة تمتد بشكل طولي‬
‫من الشمال إلى الجنوب‪ ،‬وتضم ‪ 29‬مقبرة‪ ،‬أما الصخرة األخرى فتقع إلى الشمال الغربي‬
‫من الصخرة األولى‪ ،‬وتضم مقبرتين في جهتها الشرقية‪.‬‬
‫جبل إثلب‪:‬‬

‫عبارة عن سلسلتين من القمم الصخرية تمتدان بشكل طولي في الجهة الشمالية الشرقية‬
‫من الموقع‪ ،‬وكان لهذا الجبل أهمية بالغة لدى األنباط‪ ،‬حيث اتخذوه مركزًا دين ًيا‪ ،‬وفي‬
‫جبل إثلب منطقة الديوان وعدد من المحاريب في مواقع متفرقة من الجبل‪.‬‬
‫مجموعة مقابر جبل المحجر‪:‬‬

‫تقع شمال غربي مجموعة قصر البنت‪ ،‬وتتوزع على ثالثة جبال‪ ،‬أحدها جبل المحجر‪،‬‬
‫ويضم (‪ )14‬مقبرة باإلضافة إلى البئر النبطية التي نحتت في الصخر‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫مجموعة مقابر الخريمات‪:‬‬

‫تقع منطقة الخريمات إلى الغرب من خط سكة حديد الحجاز‪ ،‬في وسط الموقع‪ ،‬وتتميز‬
‫بكثرة واجهات المقابر فيها‪ ،‬إذ بلغ عددها ‪ 53‬مقبرة‪ ،‬موزعة على مجموعة من الكتل‬
‫الصخرية‪ ،‬كما تتميز بتنوع واجهات المقابر وتعدد العناصر الزخرفية فيها‪.‬‬

‫)‪(MADAIN SALIH‬‬

‫‪29‬‬

‫المنطقة السكنية‪:‬‬

‫تقع في السهل الذي يتوسط الموقع ويحيط بها سور ال تزال آث��اره باقية في الجهات‬
‫الشمالية والغربية والجنوبية‪ ،‬وتم التعرف على حدودها من خالل األعمال الميدانية التي‬
‫نفذت بالموقع‪ ،‬كما كشفت هذه األعمال عن أساسات بعض البيوت‪ ،‬وتعمل الهيئة العامة‬
‫للسياحة واآلثار على مشروع موسع للكشف عن تفاصيل أكثر عن المنطقة السكنية‪.‬‬

‫‪ - 6‬نظام الدفن عند األنباط‪:‬‬
‫تنوعت أشكال المقابر التي وجدت ِ‬
‫بالح ْجر (مدائن صالح) بين المقابر ذات الواجهات‬
‫الفخمة المنحوتة داخل الصخر وبها عدد من المدافن موزعة على جدرانها وأرضياتها‪،‬‬
‫والمدافن المنحوتة على شكل حفرة مستطيلة توضع بها الجثة ثم تغطى بألواح حجرية‪ ،‬وهذا‬
‫التنوع في أشكال المقابر يعود إلى الوضع االقتصادي واالجتماعي لصاحب المقبرة‪.‬‬
‫عادة ما تكون المقابر النبطية عائلية تخص األس��رة بأكملها‪ ،‬ومن يليهم من أبنائهم‪،‬‬
‫وقد أمدتنا النقوش التي دونت على واجهات المقابر بمعلومات عن طقوس الدفن عند‬
‫األنباط‪ ،‬حيث حددت ملكية المقبرة واألشخاص الذين يحق لهم الدفن فيها‪ ،‬والمكان‬
‫الذي يمكن أن يدفنوا فيه والغرامات واللعنات التي يمكن أن تلحق بمن يخالف ما جاء‬
‫في هذه النصوص‪.‬‬
‫‪ - 7‬نحت المقابر‪:‬‬
‫تمر عملية نحت المقبرة بعدد من الخطوات تبدأ باختيار المكان المناسب لنحت المقبرة‬
‫من حيث نوع الصخرة وجودته‪ ،‬ثم يعمل النحات تجويفاً في أعلى الجبل إلى أن يصل إلى‬
‫العمق المطلوب‪ ،‬ثم يبدأ بنحت تفاصيل واجهة المقبرة بد ًءا من أعلى‪ ،‬ويتدرج بالنحت إلى‬
‫أسفل الجبل‪ ،‬ثم ينحت تجويف المقبرة من الداخل والمدافن التي تشتمل عليها‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫الح ْجر (مدائن صالح)‪:‬‬
‫‪ - 8‬موارد المياه في ِ‬
‫اشتهر األنباط بمهارتهم في هندسة المياه‪ ،‬ونظم تجميعها وتخزينها‪ ،‬وقد وجدت في‬
‫ِ‬
‫الح ْجر أكثر من ‪ 150‬بئراً‪ ،‬بعضها محفور في الصخر‪ ،‬وبعضها مطوي بالحجارة بعمق‬
‫يزيد على ثالثين متراً‪ ،‬كما وجدت بالموقع خزانات لتجميع مياه األمطار عبر قنوات تم‬
‫حفرها لهذا الغرض‪ ،‬وهذه الخزانات كانت تغلق الستخدامها عند الضرورة‪.‬‬
‫‪ - 9‬الرموز الدينية في الموقع‪:‬‬
‫انتشرت الرموز الدينية في موقع ِ‬
‫الح ْجر‪ ،‬فباإلضافة إلى النسر المنحوت فوق المداخل‪،‬‬
‫في معظم واجهات المقابر وجدت مجموعة كبيرة من المحاريب بأشكال مختلفة محفورة‬

‫في منطقة الديوان‪ ،‬وفي أنحاء متفرقة من جبل إثلب‪ ،‬ونحتت هذه المحاريب على شكل‬
‫أعمدة حجرية وزينت من أعلى برموز دينية‪ ،‬وشكل آنيتين يتوسطها النسر‪ ،‬والبعض اآلخر‬
‫من المحاريب ال توجد به رموز دينية‪.‬‬
‫‪ - 10‬الكتابات والنقوش‪:‬‬
‫تنوعت الكتابات التي وجدت في ِ‬
‫الح ْجر (مدائن صالح) بين العربية الجنوبية‪ ،‬واللحيانية‪،‬‬
‫والثمودية‪ ،‬والنبطية‪ ،‬والالتينية‪ ،‬واإلسالمية‪ ،‬كما تنوعت موضوعات هذه النقوش بين‬
‫التذكارية‪ ،‬والتأسيسية‪ ،‬والدينية‪ ،‬ونقوش الملكية‪ ،‬وهي األكثر وجوداً في الموقع‪.‬‬
‫نظراً لكون الموقع وصل أوج ازدهاره خالل العصر النبطي يالحظ انتشار النقوش النبطية‬
‫على واجهات الجبال‪ ،‬وفي أماكن مخصصة على واجهات المقابر‪ ،‬وقد تضمنت معلومات‬
‫عن ملكية المقبرة‪ ،‬وشرط الدفن فيها من قبل أصحابها أو ورثتهم وأقاربهم‪ ،‬وتحديد‬
‫العقوبة الصارمة التي يجب أن ينالها كل من يخالف قانون الدفن‪ ،‬وفي بعض النقوش يذكر‬
‫تاريخ كتابة النقش والنحات الذي نحت المقبرة‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫‪32‬‬

‫واجهة مدفن في منطقة الخريمات‬

‫|‬

‫ثاني ًا‪ :‬آثار الموقع‬

‫‪33‬‬

‫الح ْجر (مدائن صالح) إلى األنواع اآلتية‪:‬‬
‫يمكن تصنيف اآلثار بموقع ِ‬
‫‪ -1‬واجهات المقابر المنحوتة‬
‫‪ -2‬المنطقة الدينية‬
‫‪ -3‬المنطقة السكنية‬
‫‪ -4‬اآلبار والقنوات المائية‬
‫‪ -5‬آثار طريق الحج الشامي‬
‫‪ -6‬آثار سكة حديد الحجاز‬
‫‪ -7‬آثار قرية ِ‬
‫الح ْجر‬
‫‪ -8‬المدافن الركامية على رؤوس الجبال‬
‫‪ - 1‬واجهات المقابر المنحوتة‬
‫أ‪ -‬مجموعة مدافن جبل المحجر ( المنطقة أ )‬
‫تقع هذه المنطقة إلى الشمال من مجموعة مدافن قصر البنت بالقرب من البئر النبطي‪،‬‬
‫وتتكون من ثالث كتل صخرية نحتت فيها أربعة عشر مدفناً نبطياً‪ ،‬تضم الكتلة الصخرية‬
‫األولى ستة مدافن‪ ،‬وتضم الثانية خمسة مدافن‪ ،‬أما الثالثة والمسماة جبل المحجر ففيها‬
‫ثالثة مدافن فقط‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫المدفن ( ‪) IGN 1‬‬

‫واج��ه��ة ال��م��دف��ن غ��ي��ر مكتملة‪ ،‬وه��ي‬
‫م��ن��ح��وت��ة ن��ح�� ًت��ا ب��������ارزًا‪ ،‬وت���ب���دأ من‬
‫األع��ل��ى ب��إف��ري��ز خ��ال م��ن ال��زخ��ارف‪،‬‬
‫وعلى جانبي الواجهة نحت لعمودين‬
‫تيجانهما نبطية‪ ،‬ويقع المدخل في‬
‫وسط الواجهة ويعلوه كورنيش مثلث‬
‫فوقه وعلى جانبيه منحوتات بهيئة‬
‫آنية‪ ،‬ويالحظ تأثير عوامل التعرية‬
‫على الجزء السفلي من الواجهة‪.‬‬

‫‪| IGN 1‬‬

‫‪35‬‬

‫المدفن (‪)IGN 2‬‬

‫واج��ه��ة ال��م��دف��ن ب���ارزة ومنحوتة في‬
‫عمق الجبل‪ ،‬لكنها غير مكتملة‪ ،‬إذ‬
‫تعلوها شرفات مدرجة في كل جانب‪،‬‬
‫أسفلها كورنيش بارز‪ ،‬ومدخل خال من‬
‫الزخارف‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫‪| IGN 2‬‬

‫المدفن (‪)IGN 3‬‬

‫واج��ه��ة ال��م��دف��ن مرتفعة نسبياً عن‬
‫م��س��ت��وى األرض‪ ،‬وت��ع��ل��وه��ا خمس‬
‫ش���رف���ات م���درج���ة‪ ،‬أس��ف��ل��ه��ا ع��ارض��ة‬
‫يتوسطها مربع غائر كان يضم النقش‬
‫التأسيسي للمدفن‪ ،‬ويتوسط الجزء‬
‫ال��س��ف��ل��ي م���ن ال��واج��ه��ة م��دخ��ل على‬
‫جانبيه عمودان تيجانهما نبطية‪.‬‬

‫‪| IGN 3‬‬

‫‪37‬‬

‫المدفن (‪)IGN 4‬‬

‫مدخل مستطيل الشكل يفضي إلى‬
‫غ��رف��ة ال��دف��ن م��ب��اش��رة دون واج��ه��ة‬
‫منحوتة‪ ،‬ويمكن إرج��اع ذلك ألسباب‬
‫اقتصادية أواجتماعية أو ألنه نفذ في‬
‫فترة متأخرة لم يكن خاللها الشكل‬
‫ال��خ��ارج��ي للمدفن ب���ذي أه��م��ي��ة في‬
‫مقابل وظيفته‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫‪| IGN 4‬‬

‫المدفن (‪)IGN 5‬‬

‫وه���و أي��ض��ا م��ج��رد م��دخ��ل مستطيل‬
‫ال��ش��ك��ل ي��ف��ض��ي إل����ى غ���رف���ة ال��دف��ن‬
‫مباشر ًة دون واجهة منحوتة‪.‬‬
‫‪39‬‬

‫‪| IGN 5‬‬

‫المدفن (‪)IGN 6‬‬

‫م��دف��ن غ��ي��ر م��ك��ت��م��ل‪ ،‬ل���م ي��ن��ج��ز منه‬
‫سوى المدخل بعمق متر تقريباً‪ ،‬وهو‬
‫مستطيل الشكل يرتفع ع��ن مستوى‬
‫األرض‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫‪| IGN 6‬‬

‫المدفن (‪)IGN 6 - A‬‬

‫مدفن غير مكتمل من الداخل والخارج‬
‫ترك قبل إتمام العمل به‪ ،‬والمنجز منه‬
‫عبارة عن تجويف بعمق متر تقريباً‪.‬‬
‫‪41‬‬

‫‪| IGN 6 - A‬‬

‫المدفن (‪)IGN 7‬‬

‫واج��ه��ة م��دف��ن م��ن��ح��وت��ة ن��ح�� ًت��ا ب����ارزًا‬
‫ومرتفعة عن مستوى سطح األرض‪،‬‬
‫ت��ع��ل��وه��ا ش���رف���ات م���درج���ة‪ ،‬أسفلها‬
‫كورنيش‪ ،‬وعلى جانبي الواجهة نحت‬
‫ل��ع��م��ودي��ن تيجانهما دوري����ة ال��ط��راز‪.‬‬
‫وم���دخ���ل ال���م���دف���ن ي��ح��ي��ط ب���ه إط���ار‬
‫بارز‪ ،‬ويالحظ تأثير عوامل التعرية على‬
‫الواجهة‪ ،‬ووجود تشققات على جانبها‬
‫األيسر‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫‪| IGN 7‬‬

‫‪43‬‬

‫واجهة مدفن في منطقة الخريمات وإلى اليسار إحدى واجهات مجموعة قصر البنت‬

‫|‬

‫المدفن (‪)IGN 8‬‬

‫ترتفع واجهة المدفن عن مستوى سطح‬
‫األرض‪ ،‬وت��ع��ل��وه��ا ش��رف��ات م��درج��ة‪،‬‬
‫أسفلها كورنيش‪ ،‬وعلى جانبي الواجهة‬
‫نحت لعمودين تيجانهما نبطية‪.‬‬
‫وي��ق��ع المدخل ب��وس��ط ال��واج��ه��ة وقد‬
‫نحت على جانبيه عمودان تيجانهما‬
‫نبطية‪ ،‬يقوم عليهما عتب ثم كورنيش‬
‫خ ٍ‬
‫��ال من الزخارف كان يعلوه النقش‬
‫التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫‪| IGN 8‬‬

‫المدفن (‪)IGN 9‬‬

‫واج��ه��ة المدفن كاملة ومميزة‪ ،‬تعلوها‬
‫ش��رف��ات م��درج��ة أسفلها كورنيش ب��ارز‬
‫بمستويين خ ٍ‬
‫���ال م��ن ال���زخ���ارف‪ ،‬وعلى‬
‫جانبي الواجهة نحت لعمودين تيجانهما‬
‫نبطية تقوم عليهما عارضتان‪ ،‬ويتوسط‬
‫المدخل أسفل ال��واج��ه��ة وعلى جانبيه‬
‫عمودان تيجانهما دوري��ة ال��ط��راز‪ ،‬يقوم‬
‫عليهما عتب يعلوه كورنيش مثلث‪ ،‬فوقه‬
‫وع��ل��ى جانبيه ق��واع��د م��ن��ح��وت��ة‪ .‬ويعلو‬
‫الكورنيش النقش التأسيسي للمدفن‬
‫وهو مؤرخ بالسنة الثالثة عشرة من حكم‬
‫الملك النبطي الحارثة الرابع‪ ،‬الموافق‬
‫لسنة ‪5-4‬م‪.‬‬

‫‪| IGN 9‬‬

‫‪45‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 9‬‬

‫‪46‬‬

‫وهذا نصه‪-:‬‬
‫‪ -1‬أنشأ هذه المقبرة والمنصة والسياج‪َ ،‬ح ْوشب بن‬
‫‪ [ -2‬ن ف ي و] بن [ ا ل ك وف] التيمائي‪ ،‬لنفسه‬
‫وألوالده وأمه [ ح ب و]‬
‫‪ -3‬وألخوته رؤوف و[ أف ت ي] َو أوالدهم (وهي) حرام‬
‫كحرمة شريعة‬
‫‪ -4‬األنباط وبني سالم إلى أبد اآلبدين ويلعن ذوالشرى كل‬
‫من يدفن في هذه المقبرة‬
‫‪ -5‬غير من (أسماؤهم) مكتوبة أويشتري أويبيع أويُمكن‬

‫‪ -6‬أو يؤجر أو يهب أو يتصرف (فيها) ومن يعمل غير‬
‫ما هو‬
‫‪ -7‬مكتوب فليكن معه لذي شرى اإلله للتحريم المذكور‬
‫أعاله‬
‫‪ -8‬غرامة كاملة (مقدارها) ألف قطعة حارثية لموالنا‬
‫الملك الحارثة مثلها‬
‫‪ -9‬في شهر شباط من سنة عشر وثالث من حكم الحارثة‬
‫ملك نبط المحب‬
‫‪ -10‬لشعبه‪.‬‬

‫‪47‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 9‬‬

‫النقش الداخلي (‪)IGN 9‬‬

‫كما يوجد نقش آخر داخل هذا المدفن‬
‫مكون من خمسة أسطر‪ ،‬ونصه‪:‬‬
‫‪ -1‬هذان اللحدان (حفرتا القبر)‬
‫وعبْد الجا‬
‫‪ -2‬لحوشب بن نفيو َ‬
‫‪ -3‬وح ب ح ووابنيه (من) بني سهم‬
‫‪ -4‬ويلعن مفرق الليالي من األيام‬
‫‪ -5‬من يُخرجهم‪ ،‬إلى أبد اآلبدين‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 10‬‬

‫نحتت واج��ه��ة ال��م��دف��ن بشكل عميق‬
‫داخ��ل الجبل‪ ،‬وه��ي قصيرة وتعلوها‬
‫شرفات مدرجة أسفلها كورنيش بارز‪،‬‬
‫وتخلو الواجهة من األعمدة المنحوتة‪،‬‬
‫ومدخلها مؤطر‪ ،‬فوقه مستطيل غائر‬
‫كان يضم النقش التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪48‬‬

‫‪| IGN 10‬‬

‫المدفن (‪)IGN 10 - A‬‬

‫مشروع مدفن لم يكتمل‪ ،‬حيث لم ينجز‬
‫س���وى م��دخ��ل مستطيل ال��ش��ك��ل غير‬
‫منتظم بعمق نصف المتر تقريباً‪.‬‬
‫‪49‬‬

‫‪| IGN 10 - A‬‬

‫المدفن (‪)IGN 11‬‬

‫واج���ه���ة ال���م���دف���ن ك��ام��ل��ة ب��ت��ف��اص��ي��ل��ه��ا‬
‫وع��ن��اص��ره��ا ال��م��ع��م��اري��ة‪ ،‬وه���ي طويلة‬
‫وتعلوها شرفات مدرجة أسفلها كورنيش‬
‫بثالث عوارض‪ ،‬وعلى جانبيها عمودان‬
‫تيجانهما نبطية‪ ،‬أما مدخلها فقد نحتت‬
‫ع��ل��ى ج��ان��ب��ي��ه أرب��ع��ة أع��م��دة م��دم��ج��ة‪،‬‬
‫اثنان متداخالن في كل جانب تعلوهما‬
‫تيجان نبطية‪ ،‬كما يعلو المدخل عتب‪،‬‬
‫ثم عارضة مزخرفة بخمس وريدات‪ ،‬ثم‬
‫كورنيش مثلث في جانبيه قاعدة عليها‬
‫إن��اء‪ ،‬وفوقه نحت لنسر ف ٍ‬
‫��ارد جناحيه‬
‫يعلوه النقش التأسيسي للمدفن‪ ،‬وهو‬
‫‪50‬‬

‫‪| IGN 11‬‬

‫‪51‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 11‬‬

‫م��ؤرخ بالسنة األربعين من حكم الحارثة الرابع‪ ،‬وهذا‬
‫نصه‪-:‬‬
‫‪ -1‬أنشأ هذه المقبرة حشيك بن حميد لنفسه‬
‫‪ -2‬وألوالده ولجزيئة وسالم أخواته بنات‬
‫‪ -3‬حميد وأبنائهن‪ ،‬وال يحق ألي إنسان‬
‫‪ -4‬أن يكتب عن المقبرة هذه وثيقة‬

‫‪ -5‬وال يدفن بها أي شخص‬
‫ً‬
‫‪ -6‬غير قريب إن لم يكن له الحق قانونا‪ ،‬وإن‬
‫‪ -7‬فعل (أي شخص) غير ذلك فلن يكون له‬
‫‪ -8‬حق‪ ،‬في شهر آيار سنة أربعين (من حكم) الحارثة‬
‫وعبْد ُعبادة‬
‫‪ -9‬ملك نبط‪ ،‬المحب ألمته‪ ،‬روما َ‬
‫‪ -10‬النحاتان‬

‫المدفن (‪)IGN 12‬‬

‫واجهة المدفن تعلوها شرفات مدرجة‬
‫أسفلها كورنيش تكسرت بعض أطرافه‪،‬‬
‫يقوم على عمودين نبطيين‪ ،‬ويتوسط‬
‫الواجهة مدخلها ال��ذي زود بعمودين‬
‫تيجانهما نبطية‪ ،‬يحمالن عتبين يخلوان‬
‫من الزخارف‪ ،‬يعلوهما كورنيش مثلث‬
‫ف��وق��ه وع��ل��ى جانبيه ق��واع��د منحوتة‪.‬‬
‫وي��ع��ل��و ال��ك��ورن��ي��ش ال��ن��ق��ش التأسيسي‬
‫للمدفن‪ ،‬وهو مؤرخ بالسنة الثالثة من‬
‫ح��ك��م ال��م��ل��ك النبطي م��ال��ك ال��م��واف��ق‬
‫لسنة ‪ 42-41‬ميالدية‪ ،‬وهذا نصه‪:‬‬

‫‪52‬‬

‫‪| IGN 12‬‬

‫‪53‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 12‬‬

‫‪ -1‬أنشأ هذه المقبرة [ ش ب ي ت و] بن ل ي ع و‬
‫‪ -2‬اليهودي لنفسه وألوالده‪ ،‬ولعمرة زوجته الذين‬
‫‪ -3‬يُقبرون بها طبقاً للقانون وال يحق (ألي) شخص‬
‫غريب‬
‫‪ -4‬أن يُدفن بها ومن يرغب أن يكتب المقبرة هذه‬
‫‪ -5‬كهبة مكتوبة من أبناء ش ب ي ت والذين‬

‫‪( -6‬المذكورين) أعاله‪ ،‬أو ذريتهم بالمقبرة هذه‬
‫‪ -7‬لن يحق له المشاركة ( فيها ) وهذا في أول يوم من‬
‫آب‪ ،‬سنة ثالث من حكم الملك مالك‬
‫‪ -8‬ملك نبط نحت ( هذه المقبرة) َعبْد عبادة بن َو ْهب‬
‫الله النحات‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 13‬‬

‫واجهة مدفن مكتملة تعلوها شرفات‬
‫م��درج��ة أسفلها ك��ورن��ي��ش تليه ث�لاث‬
‫ع�������وارض م��ح��م��ول��ة ع��ل��ى ع��م��ودي��ن‪،‬‬
‫تيجانهما نبطية ومدخل المدفن على‬
‫جانبيه عمودان تيجانهما دورية الطراز‪،‬‬
‫يحمالن عتباً ينتهي بكورنيش فوقه مربع‬
‫كتب فيه النقش التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫‪| IGN 13‬‬

‫المدفن (‪)IGN 14‬‬

‫واجهة المدفن تعلوها شرفات مدرجة‬
‫أسفلها كورنيش بمستويين يقوم على‬
‫عمودين تيجانهما نبطية‪ .‬ويقع المدخل‬
‫في وسط الواجهة‪ ،‬وعلى جانبيه عمودان‬
‫تعلوهما تيجان دورية الطراز‪ ،‬يحمالن‬
‫عتبا يعلوه شكل مقوس تتوسطه زهرة‬
‫ل��وت��س‪ ،‬وعلى جانبيه نحت لحيوانين‬
‫مجنحين وفوقه قاعدة لشكل منحوت‬
‫ت��� ّم ت��دم��ي��ره‪ ،‬وك���ان يعلو ذل���ك الشكل‬
‫النقش التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 14‬‬

‫‪55‬‬

‫ب‪ -‬مجموعة مدافن قصر‬
‫البنت (المنطقة ب)‬
‫تقع هذه المجموعة إلى الغرب من جبل‬
‫إثلب في المنطقة ( ب )‪ ،‬وتتكون من‬
‫جبلين أحدهما كبير يمتد من الشمال‬
‫إلى الجنوب‪ ،‬ويضم ‪ 31‬مدفناً‪ ،‬وآخر‬
‫صغير يقع في الجهة الشمالية الغربية‬
‫من الجبل األول‪ ،‬ويضم مدفنين في‬
‫واجهته الشرقية‪.‬‬
‫المدفن (‪)IGN 17‬‬

‫‪56‬‬

‫واجهة المدفن طويله وكاملة‪ ،‬وتعلوها‬
‫ش���رف���ات م���درج���ة أس��ف��ل��ه��ا ك��ورن��ي��ش‬
‫بمستويين‪ ،‬يحملهما عمودان تيجانهما‬
‫نبطية‪ ،‬وي��رت��ف��ع م��دخ��ل ال��م��دف��ن عن‬
‫مستوي األرض‪ ،‬وعلى جانبيه أربعة‬
‫أعمدة مدمجة‪ ،‬اثنان متداخالن في‬
‫كل جانب‪ ،‬وتعلو األع��م��دة الخارجية‬
‫تيجان نبطية‪ ،‬بينما التي تليها من‬
‫الداخل زودت بتيجان دورية الطراز‪،‬‬
‫ويقوم على هذه األعمدة عتب مزين‬
‫بخمس زه���رات لوتس وزع��ت بشكل‬
‫ٍ‬
‫متساو‪ ،‬ويعلو العتب كورنيش مثلث‬
‫يتوسطه نحت بارز لوجه آدمي تحيط‬
‫به اثنتان من األفاعي‪ ،‬ويعلو الكورنيش‬

‫‪| IGN 17‬‬

‫‪57‬‬
‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 17‬‬

‫نحت بارز لنسر فارد جناحيه يعلوه النقش التأسيسي‬
‫للمدفن‪ ،‬وهذا نصه‪-:‬‬
‫‪ .1‬أنشأ هذه المقبرة هانئ بن [ت ف ص ا]‬
‫‪ .2‬له وألوالده وبناته ولكل من يبرز‬
‫‪ .3‬بيده سنداً (شرعياً) من يد هانئ هذا ليُقبر‬
‫‪ .4‬بالمقبرة هذه‪ ،‬ولن يُقبر بالمقبرة هذه‬
‫تصرف بها‬
‫‪ .5‬إنسان أجنبي‪ ،‬أو تُباع أو يُ َّ‬
‫‪ .6‬موهب ًة أو إيجاراً حتى ولو بسند (شرعي) غير ما‬
‫‪ .7‬يكتبـ (ـه) هانئ هذا أو يدفن (بها) غير ما يريده‬

‫هانئ‬
‫‪ .8‬ه���ذا‪ ،‬أو (ورث��ت��ه) م��ن ب��ع��ده وم��ن يفعل غير هذا‬
‫المكتوب‬
‫‪ .9‬فليكن معه لموالنا ألف قطعة حارثية‪ ،‬في شهر‬
‫‪ .10‬نيسان‪ ،‬سنة أربعين من حكم حارثة ملك نبط‪،‬‬
‫المحب لشعبه‬
‫‪( .11‬نحت هذه المقبرة) حور‪ ،‬النحات بن أحي‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 18‬‬

‫‪58‬‬

‫م���ث���ال ل���ل���م���داف���ن ك���ام���ل���ة ال��ع��ن��اص��ر‬
‫ال��م��ع��م��اري��ة وال��ت��ف��اص��ي��ل ال��زخ��رف��ي��ة‬
‫ح��ي��ث نحتت واج��ه��ة ال��م��دف��ن بشكل‬
‫بارز تتوجها شرفات مدرجة‪ ،‬أسفلها‬
‫ك��ورن��ي��ش بمستويين‪ ،‬ال��ع��ل��وي منهما‬
‫أكثر ب��روزًا من السفلي وكأنه يظلله‪،‬‬
‫وأسفل الكورنيش على جانبي الواجهة‬
‫ن��ح��ت ل��ع��م��ودي��ن ت��ي��ج��ان��ه��م��ا نبطية‪.‬‬
‫ومدخل المدفن مستطيل الشكل على‬
‫جانبيه أربعة أعمدة مدمجة تعلوها‬
‫التيجان النبطية‪ ،‬اثنان متداخالن في‬
‫كل جانب‪ ،‬ويقوم على ه��ذه األعمدة‬
‫عارضة يعلوها إفريز عليه كورنيش‬
‫مثلث‪ ،‬على جانبيه ق��واع��د منحوتة‬
‫كانت عليها عناصر جنائزية معينة في‬
‫السابق‪ ،‬وفوق المدخل يوجد النقش‬
‫التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 18‬‬

‫‪59‬‬

‫‪| IGN 19‬‬
‫المدفن (‪)IGN 19‬‬

‫واجهة مدفن غير مكتملة تكشف عن‬
‫المراحل التي تمر بها عملية نحت‬
‫واجهات المدافن النبطية‪ ،‬حيث تكون‬
‫ال��ب��داي��ة م��ن أع��ل��ى بحفر ال��ش��رف��ات‬
‫ال���م���درج���ة ث���م ال��ك��ورن��ي��ش ث���م بقية‬
‫العناصر‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 20‬‬

‫‪60‬‬

‫نحتت واجهة المدفن نحتًا بارزًا وتعلوها‬
‫ش���رف���ات م���درج���ة‪ ،‬أس��ف��ل��ه��ا ك��ورن��ي��ش‬
‫بمستويين‪ ،‬تليه ع��ارض��ت��ان يحملهما‬
‫ع��م��ودان تيجانهما نبطية‪ ،‬ويتوسط‬
‫المدخل الجزء السفلي من الواجهة‪،‬‬
‫ويزينه عمودان تعلوهما تيجان نبطية‪،‬‬
‫يحمالن عتبا يعلوه إفريز مزين بخمس‬
‫زه���رات ل��وت��س‪ ،‬يعلوه كورنيش مثلث‪،‬‬
‫فوقه نحت لنسر ف��ارد جناحيه يقف‬
‫ع��ل��ى ق��اع��دة م��ن��ح��وت��ه‪ ،‬وع��ل��ى جانبي‬
‫الكورنيش نحت لعناصر على شكل آنية‬
‫تقوم على قواعد منحوتة‪ ،‬ويعلوه النقش‬

‫‪| IGN 20‬‬

‫‪61‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 20‬‬

‫التأسيسي للمدفن‪ ،‬وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ -1‬أنشأ هذه المقبرة سلي الحاكم بن عيد؟‬
‫‪ -2‬القائد‬
‫‪( -3‬غير مقروء)‬
‫‪( -4‬غير مقروء)‬
‫‪( -5‬غير مقروء)‬
‫‪( -6‬غير مقروء)‬

‫‪( -7‬غير مقروء)‬
‫‪( -8‬غير مقروء)‬
‫‪( -9‬غير مقروء)‬
‫‪( -10‬غير مقروء)‬
‫‪ ..... -11‬الملك‬
‫‪ -12‬ملك نبط‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 21‬‬

‫‪62‬‬

‫تكاد واجهة هذا المدفن أن تتطابق مع‬
‫سابقتها سواء في عناصرها المعمارية‬
‫وأس����ل����وب ت��رت��ي��ب��ه��ا‪ ،‬أو ع��ن��اص��ره��ا‬
‫الزخرفية والرمزية‪ ،‬واالختالف فقط‬
‫في مضمون نص النقش التأسيسي‬
‫لهذا المدفن‪ ،‬كاآلتي‪:‬‬
‫‪ -1‬أنشأ هذه المقبرة أروس بن فروان‬
‫لنفسه ولفروان أبيه‬
‫‪ -2‬ال��ق��ائ��د‪ ،‬ولقين زوج��ت��ه ولحاطبة‬
‫وحاملة بنتيهما وأوالد حاطبة‬
‫‪ -3‬وحاملة هؤالء‪ ،‬ولكل من يبرز بيده‬
‫وثيقة من أروس هذا أو‬

‫‪| IGN 21‬‬

‫‪63‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 21‬‬

‫‪ -4‬حاطبة وحاملة أخواته بنات فروان القائد‬
‫‪ -5‬لكي يقبروا بالمقبرة هذه أو يقبر من يريد‬
‫‪ -6‬بالوثيقة التي بيده‪ ،‬كما هو في الكتاب هذا أوطبقًا‬
‫للقانون‬
‫‪ -7‬في شهر نيسان سنة ثالثين وست من حكم حارثة‬

‫ملك نبط المحب لشعبه‬
‫‪ -8‬أفتح بن عبد عبادة‪ ،‬ووهب بن أفصي وحور بن‬
‫أحي‪ ،‬النحاتون‬
‫‪ -9‬نحتوا ( هذه المقبرة )‬

‫المدفن (‪)IGN 22‬‬

‫‪64‬‬

‫واجهة المدفن تعلوها شرفات مدرجة‪،‬‬
‫أسفلها كورنيش ب��ارز تحته كورنيش‬
‫آخر أقل بروزاً‪ ،‬تحته عارضة ويحمل‬
‫الجميع عمودان تيجانهما نبطية‪ ،‬أما‬
‫ال��م��دخ��ل فيقع ف��ي وس���ط المنطقة‬
‫المحصورة بين العمودين وهو مؤطر‬
‫وعلى جانبيه عمودان على كل منهما‬
‫تاج نبطي‪ ،‬ويحمالن عارضة يعلوها‬
‫إف��ري��ز مزين بخمس زه���رات لوتس‪،‬‬
‫ويعلو اإلف��ري��ز كورنيش مثلث‪ ،‬يقف‬
‫فوقه نسر فارد جناحيه‪ ،‬وعلى جانبيه‬
‫نحت لعناصر على شكل آنية‪ ،‬ويعلو‬
‫الكورنيش النقش التأسيسي للمدفن‪،‬‬

‫‪| IGN 22‬‬

‫‪65‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 22‬‬

‫وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ -1‬أنشأ هذه المقبرة عيد بن كهيل بن‬
‫‪ -2‬الكسي لنفسه وأوالده وذريته ولمن يبرز بيده‬
‫‪ -3‬كتاب قانوني ساري المفعول من يد عيد‪ ،‬ولمن‬
‫يمنح ويقبر بها‬
‫‪ -4‬في حياة عيد‪ .‬بشهر نيسان سنة تسع من حكم‬
‫الحارثة ملك‬

‫‪ -5‬نبط‪ ،‬المحب لشعبه‪ ،‬ويلعن ذوالشري ومناة وقيسه‬
‫‪ -6‬كل من يبيع المقبرة هذه أو يشتري أو يرهن أو‬
‫يمنح أو‬
‫‪ -7‬يؤجر أو يضيف عليها كتابة أو يقبر بها إنسان‬
‫‪ -8‬غير المكتوبين أع�ل�اه‪ .‬وال��م��ق��ب��رة ونصها هذا‬
‫محرمة‬
‫‪ -9‬طبقا لشريعة نبط والسالمين إلى أبد اآلبدين‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 23‬‬

‫المدفن بدون واجهة منحوتة عليه‪،‬‬

‫‪66‬‬

‫‪| IGN 23‬‬

‫‪67‬‬

‫جانب من واجهات مدافن قصر البنت‬

‫|‬

‫المدفن (‪)IGN 24‬‬

‫‪68‬‬

‫يتميز المدفن بواجهة منحوتة نحتًا‬
‫بارزًا‪ ،‬تعلوها شرفات مدرجة‪ ،‬أسفلها‬
‫كورنيش‪ ،‬وعلى جانبي الواجهة نحت‬
‫لعمودين تيجانهما نبطية‪ ،‬يتوسطهما‬
‫مدخل الواجهة وعلى جانبيه عمودان‬
‫مدمجان تعلوهما التيجان النبطية‪،‬‬
‫يقوم عليهما عتب يعلوه إفريز مزين‬
‫بخمس زه��رات لوتس‪ ،‬ويعلو اإلفريز‬
‫كورنيش مثلث يتوسطه نحت لوجه‬
‫آدم��ي يحيط به اثنتان من األفاعي‪،‬‬
‫ويعتلي ال��ك��ورن��ي��ش نحت ب���ارز لنسر‬
‫فارد جناحيه‪ ،‬ويعلوه النقش التأسيسي‬
‫للمدفن‪ ،‬وهو م��ؤرخ بالسنة ‪27-26‬م‬
‫من حكم الحارثة الرابع‪،‬‬

‫‪| IGN 24‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 24‬‬

‫وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ .1‬أنشأ هذه المقبرة عبد ُعبادة بن [ا ر ي ب س] لنفسه‬
‫‪ .2‬ولوائلة ابنته وألبناء وائلة هذه وبناتها وأوالدهم الذين سيقبرون بالمقبرة هذه‬
‫‪ .3‬وغير مسموح لوائلة وأبنائها أن يبيعوا أو يرهنوا أو يؤجروا المقبرة هذه أو‬
‫‪ .4‬يكتبوا بشأن المقبرة هذه كتاب ألي إنسان إلى األبد لكن تبقى المقبرة هذه لوائلة وألبنائها‬
‫‪ .5‬وبناتها وألوالدهم سارية إلى األبد ويجب على وائلة وأبنائها أنه إن حدث (أن) حور أخو عبد عبادة‬
‫‪ .6‬هذا (جاء) بالحجر وأدركه الموت بها يجب أن يقبروه بالمقبرة هذه لوحده‬
‫‪ .7‬وال يخرجه إنسان والذي يغير وال يتبع المكتوب أعاله‬
‫‪ .8‬فليكن معه لسيدنا مبلغ ألفي قطعة حارثية في شهر‬
‫‪ [ .9‬ط ب ت ] سنة أربعين وأربع من حكم الحارثة ملك نبط المحب لشعبه‬
‫‪ .10‬نحت (هذا المقبرة) أفتح بن عبد ُعبادة النحات‪.‬‬

‫‪69‬‬

‫المدفن (‪)IGN 25‬‬

‫م��ج��رد م��دخ��ل م��رب��ع ال��ش��ك��ل يفضي‬
‫إلى غرفة الدفن مباشر ًة دون واجهة‬
‫م��ن��ح��وت��ة‪ ،‬وي��م��ك��ن رؤي����ة ن��ح��ت ل���درج‬
‫تتضح منه الدرجة العلوية أسفل عتبة‬
‫المدخل‪ ،‬ونحت آخر مدرج على يمين‬
‫المدخل‪.‬‬

‫‪70‬‬

‫‪| IGN 25‬‬

‫المدفن (‪)IGN 26‬‬

‫ينفرد هذا المدفن بوجود فتحة في‬
‫أعاله بين الشرفات المدرجة‪ ،‬وواجهة‬
‫ال��م��دف��ن ق��ص��ي��رة‪ ،‬وت��ع��ل��وه��ا ش��رف��ات‬
‫مدرجة‪ ،‬أسفلها كورنيش‪ ،‬وعلى جانبي‬
‫الواجهة عمودان تيجانهما نبطية‪ ،‬أما‬
‫المدخل فيزينه أيضا عمودان بتيجان‬
‫نبطية عليهما عارضة يعلوها كورنيش‬
‫مثلث مزين بقواعد منحوته‪.‬‬

‫‪| IGN 26‬‬

‫‪71‬‬

‫المدفن (‪)IGN 27‬‬

‫واجهة المدفن قصيرة وهي منحوتة‬
‫نحتًا ب��ارزًا وتعلوها شرفات مدرجة‪،‬‬
‫أسفلها كورنيش تحته عارضة منحوتة‬
‫يتوسطها النقش التأسيسي للمدفن‪،‬‬
‫وعلى جانبي الواجهة نحت لعمودين‬
‫تيجانهما دوري����ة ال���ط���راز‪ ،‬وم��دخ��ل‬
‫ال��واج��ه��ة م��ؤط��ر وم��رت��ف��ع ع��ن سطح‬
‫األرض‪ ،‬ويالحظ تأثر الجزء السفلي‬
‫من الواجهة بعوامل التعرية‪ ،‬أما النقش‬
‫‪72‬‬

‫‪| IGN 27‬‬

‫‪73‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 27‬‬

‫التأسيسي فينص على اآلتي‪:‬‬
‫‪ -1‬ه��ذه المقبرة لبعن ب��ن سعيد‪ ،‬لنفسه وأوالده‬
‫وذريته‬
‫‪ -2‬وورث��ت��ه‪ ،‬واليحق (ألي) إنسان أن يبيع أو يؤجر‬
‫المقبرة هذه‬

‫‪ -3‬إلى األب��د‪ ،‬في سنة تسع من حكم مالك الملك‪،‬‬
‫ملك نبط هانئ بن‬
‫‪ -4‬عبادة النحات‬
‫‪ -5‬و‪ .. .‬ن عبد عبادة النحات‬

‫المدفن (‪)IGN 28‬‬

‫م��ج��رد م��دخ��ل م��رب��ع ال��ش��ك��ل يرتفع‬
‫ع��ن مستوى سطح األرض‪ ،‬ويفضي‬
‫إلى غرفة الدفن مباشر ًة دون واجهة‬
‫منحوتة‪ ،‬كما يالحظ وج��ود عدد من‬
‫ال��درج��ات تساعد ف��ي ال��وص��ول الى‬
‫مدخل المدفن‪.‬‬

‫‪74‬‬

‫‪| IGN 28‬‬

‫المدفن (‪)IGN 29‬‬

‫تتميز ه��ذه ال��واج��ه��ة بسبع شرفات‬
‫م�����درج�����ة ص����ف����ت م�����ت�����ج�����اورة ف����وق‬
‫ال��ك��ورن��ي��ش ال��م��ح��م��ول ع��ل��ى ع��ارض��ة‬
‫وع��م��ودي��ن تيجانهما دوري���ة ال��ط��راز‪،‬‬
‫ومدخل الواجهة مؤطر ويعلوه النقش‬
‫التأسيسي للمدفن‪ ،‬ونصه‪:‬‬
‫‪ -1‬ه��ذه المقبرة أنشأتها (ك��ل م��ن )‬
‫وشوح بنت بجرة‬
‫‪[ -2‬و] وقين ونسكوية بناتها التيماويات‬
‫لهن كلهن‬

‫‪| IGN 29‬‬

‫‪75‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫الواجهة‬

‫‪76‬‬

‫‪ -3‬ولعميرة وعصرانة و( ا ل ع ل ت ) أخواتهن بنات‬
‫‪ -4‬وشوح هذه ولجواريهن كلهن الالتي سيقبرن وشوح‬
‫وبناتها‬
‫‪ -5‬أعاله [المذكورات أعاله] وجواريهن كلهن بالمقبرة‪.‬‬
‫وملزم على‬
‫‪ -6‬وشوح وبناتها هؤالء وجواريهن كلهم ذكورا وإناثا أال‬
‫‪ -7‬يبيعوا واليرهنوا واليغيروا المقبرة‬
‫‪ -8‬هذه ألي انسان‪ ،‬والذي يغير ما هو بأعاله‬
‫‪ -9‬فليحضر معه ( ل ت د هـ ي ) مائة قطعة حارثية‬
‫‪ -10‬ولسيدنا حارثة الملك مثلها‪ ،‬في شهر أيار سنة‬
‫‪ 43 -11‬من حكم الحارثة ملك نبط المحب لشعبه‬
‫‪ -12‬نحت (هذه المقبرة ) خلف الله النحات‬

‫‪| IGN 29‬‬

‫الداخل‬

‫كما يضم المدفن ً‬
‫نقشا داخل ًيا آخر يخص نفس صاحبة‬
‫المقبرة ومؤرخ في نفس السنة‪ ،‬ونصه‪:‬‬
‫‪ -1‬هذا اللحد‪ ،‬الذي عملت وشوح بنت‬
‫‪ -2‬بجرت لنفسها بداخل المقبرة (هي) لها والبنتها‬
‫‪ -3‬والذي سيفتحه أويخرجهما‬
‫‪ -4‬من اللحد هذا إلى األب��د فليكن معه (فليحضر معه)‬
‫لسيدنا‬
‫‪ -5‬حارثة ملك نبط المحب لشعبه‪ ،‬ألف قطع حارثية‬
‫‪ -6‬ويلعن ذوالشرى إله سيدنا واآللهة كلهم‬
‫‪ -7‬من يخرج وشوح هذه من اللحد هذا إلى األبد‬
‫‪ -8‬وشهد على هذه اللعنة (اللعنات) اآللهة كلهم‬
‫‪ -9‬وهذا يوم ‪ 10‬من (شهر) آب‪ ،‬سنة ‪ 43‬من حكم الحارثة‬
‫‪ -10‬ملك نبط المحب لشعبه (أُمته)‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 30‬‬

‫المدفن صغير وقصير وواجهته مزينة‬
‫م��ن أعلى بشرفات م��درج��ة‪ ،‬أسفلها‬
‫ثم شريط فاصل يقوم على‬
‫كورنيش ّ‬
‫عمودين تيجانهما نبطية‪ ،‬أما المدخل‬
‫ف��ت��ظ��ه��ر ع��ل��ى ج��ان��ب��ي��ه ب��ق��اي��ا أع��م��دة‬
‫منحوتة تعلوها عارضة ث ّ��م كورنيش‬
‫مثلث ف��ي وس��ط��ه نحت ل��وج��ه سيدة‬
‫يحيط ب��ه اثنتان م��ن األف��اع��ي‪ ،‬وفي‬
‫أعلى الكورنيش وعلى جانبيه قواعد‬
‫منحوتة‪ ،‬كما يعلوه النقش التأسيسي‪.‬‬

‫‪| IGN 30‬‬

‫‪77‬‬

‫‪78‬‬

‫واجهة في المنطقة ج‬

‫|‬

‫‪79‬‬

‫واجهة في منطقة قصر البنت‬

‫|‬

‫وهذا نصه‪-:‬‬
‫لهاجر بنت حبي‬
‫‪ -1‬ه��ذه المقبرة‬
‫َ‬
‫و(ل) محمية بنت‬
‫‪ -2‬وائ���ل���ة ل��ن��ف��س��ي��ه��م��ا وأوالده���م���ا‬
‫وذريتهما وحصة‬
‫‪ -3‬ه��اج��ر خ��م��س��ة أذرع م���ن جهة‬
‫ال��ج��ن��وب وح��ص��ة محمية م��ن جهة‬
‫الشمال‬
‫‪ -4‬خمسة أذرع‪ ،‬ف��ي سنة ‪ 18‬من‬
‫حكم مالك ملك‬
‫‪ -5‬نبط ‬

‫الواجهة‬

‫كما يضم المدفن ً‬
‫نقشا داخل ًيا آخر‪،‬‬
‫ونصه‪:‬‬
‫‪ -1‬ه��ذا اللحد‪ ،‬ال��ذي أن��ش��أت هاجر‬
‫لمسلم‬
‫‪ -2‬أخيها ولمحمية خالتها‪ ،‬واليُفتح‬
‫‪ -3‬عليهم إلى األبد‬

‫‪80‬‬

‫الداخل‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 30‬‬

‫المدفن (‪)IGN 31‬‬

‫المدفن مجرد مدخل يفضي إلى غرفة‬
‫الدفن دون واجهة منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 31‬‬

‫‪81‬‬

‫المدفن (‪)IGN 32‬‬

‫واجهة المدفن غير مكتملة في جزئها‬
‫السفلي ح��ي��ث اك��ت��ف��ى ال��ن��ح��ات بنقر‬
‫األُ ُطر العامة ألبدان األعمدة واإلطار‬
‫المحيط بالمدخل دون عمل تفاصيلها‪،‬‬
‫أم���ا ال��ج��زء ال��ع��ل��وي فمكتمل وي��ب��دأ‬
‫بالشرفات المدرجة على الجانبين‪،‬‬
‫ثم عارضة محمولة على‬
‫ثم كورنيش ّ‬
‫تيجان أعمدة دورية الطراز‪.‬‬

‫‪82‬‬

‫‪| IGN 32‬‬

‫المدفن (‪)IGN 33‬‬

‫مدفن صغير وقصير له واجهة نحتت‬
‫نحتًا ب���ارزًا تبدأ م��ن أعلى بشرفات‬
‫مدرجة على جانبي الواجهة‪ ،‬أسفلها‬
‫���م ع��ارض��ة‪ ،‬وع��ل��ى جانبي‬
‫ك��ورن��ي��ش ث ّ‬
‫ال��واج��ه��ة ع���م���ودان تيجانهما دوري���ة‬
‫الطراز‪ ،‬بينهما مدخل محاط بإطار‬
‫بارز‪ ،‬ويالحظ وجود ستة ثقوب أسفل‬
‫العارضة وأُخ��رى أعلى المدخل ربما‬
‫كانت تثبت بها لوحات معدنية‪.‬‬

‫‪| IGN 33‬‬

‫‪83‬‬

‫المدفن (‪)IGN 34‬‬

‫ت��خ��ل��و واج��ه��ة ال��م��دف��ن م��ن األع��م��دة‬
‫ال���ج���ان���ب���ي���ة وال���ع���ن���اص���ر ال��م��ح��ي��ط��ة‬
‫بالمدخل‪ ،‬وهي منحوت ــة نحتًا ب��ار ًزاً‪،‬‬
‫ت��ب��دأ م���ن أع��ل��ى ب��ش��رف��ات م��درج��ـ��ة‬
‫على الجانبين‪ ،‬أسفلها كورنيش ثـ ّـم‬
‫عارضة ثم صفحة الواجهــة الخالية‬
‫من العناصر المعمارية والزخرفية‪،‬‬
‫ويتوسطها فتحة المدخل‪.‬‬

‫‪84‬‬

‫‪| IGN 34‬‬

‫المدفن (‪)IGN 35‬‬

‫ت��أث��رت الواجهة بشكل كبير بعوامل‬
‫أن ال��م��ع��ال��م الرئيسة‬
‫ال��ت��ع��ري��ة غ��ي��ر ّ‬
‫لعناصرها واض��ح��ة‪ ،‬وه��ي ت��ب��دأ من‬
‫أعلى بسبع شرفات مدرجة أسفلها‬
‫ع��ارض��ة محمولة على عمودين على‬
‫ج��ان��ب��ي ال��واج��ه��ة‪ ،‬تيجانهما دوري���ة‬
‫ال��ط��راز‪ ،‬ث��م م��دخ��ل م��ؤط��ر بمنتصف‬
‫الواجهة‪.‬‬

‫‪| IGN 35‬‬

‫‪85‬‬

‫المدفن (‪)IGN 36‬‬

‫مدفن غير مكتمل س��واء من الداخل‬
‫أومن الخارج إذ ترك قبل إتمام العمل‬
‫ب��ه‪ ،‬وه��و مجرد مدخل مربع الشكل‬
‫حفر بعمق نصف متر تقريباً‪.‬‬

‫‪86‬‬

‫‪| IGN 36‬‬

‫المدفن (‪)IGN 37‬‬

‫اختلف ترتيب العناصر المعمارية‬
‫والزخرفية في واجهة المدفن عما هو‬
‫مألوف في نظائرها إذ زينت واجهة‬
‫ال��م��دف��ن م���ن أع���ل���ى ب��س��ب��ع ش��رف��ات‬
‫مدرجة‪ ،‬أسفلها كورنيش قليل البروز‬
‫ثم عارضة يحملها عمودان تيجانهما‬
‫ّ‬
‫دورية الطراز‪ ،‬ومدخل الواجهة مؤطر‪،‬‬
‫ويعلوه نحت للبؤتين متقابلتين تضعان‬
‫أيديهما على زهرة لوتس تتوسطهما‬
‫ورأس���ي���ه���م���ا ت��ت��ج��ه��ان إل����ى ال��خ��ل��ف‪،‬‬
‫ويعلوهما نقش كتابي يقرأ كاآلتي‪:‬‬
‫‪ -1‬أفتح‬
‫‪ -3‬نحت (هذه المقبرة )‬

‫‪| IGN 37‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 37‬‬

‫‪87‬‬

‫المدفن (‪)IGN 38‬‬

‫المدفن غير مكتمل فهو مجرد مدخل‬
‫مستطيل ومرتفع عن سطح األرض‪،‬‬
‫ويفضي إلى غرفة الدفن دون واجهة‬
‫منحوتة عليه‪.‬‬

‫‪88‬‬

‫‪| IGN 38‬‬

‫المدفن (‪)IGN 39‬‬

‫واجهة المدفن مميزة‪ ،‬وهي منحوتة‬
‫ن��ح�� ًت��ا ب�����ارزًا وت��ع��ل��وه��ا س��ب��ع ش��رف��ات‬
‫م���درج���ة‪ ،‬ت��ق��وم ع��ل��ى ك��ورن��ي��ش يليه‬
‫ش��ري��ط ف��اص��ل ث��م إف��ري��ز ن��ح��ت��ت به‬
‫س��ب��ع ش��رف��ات م��درج��ة أخ����رى تقوم‬
‫ب��دوره��ا على ك��ورن��ي��ش آخ��ر محمول‬
‫على عمودين تيجانهما دورية الطراز‪،‬‬
‫ويقع المدخل في أسفل الواجهة وعلى‬
‫جانبيه عمودان تعلوهما تيجان دورية‪،‬‬
‫يعلوهما نحت على هيئة قوس يتوسطه‬
‫ن��ح��ت لنسر ف���ارد ج��ن��اح��ي��ه‪ ،‬وت��وج��د‬
‫أعلى القوس وعلى جانبيه منحوتات‬
‫مجسمة على شكل ٍ‬
‫أوان‪ ،‬كما يوجد‬
‫نقش تأسيسي ف��وق المدخل‪ ،‬وه��ذا‬
‫نصه‪:‬‬
‫‪ .1‬أن��ش��أت ه��ذه المقبرة كمكم بنت‬
‫وائلة بنت حرام‬
‫‪ .2‬وكليبة ابنتها لنفسيهما وذريتهما‬
‫بشهر ط ب ت سنة‬
‫‪ .3‬ت��س��ع (م����ن) ح��ك��م ال��ح��ارث��ة ملك‬

‫‪| IGN 39‬‬

‫‪89‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 39‬‬

‫‪90‬‬

‫األنباط المحب لشعبه ويلعن ذوالشرى‬
‫‪ .4‬وعرشه وال�لات من عمند ومناة وقيسه (قيس)‬
‫من يبيع‬
‫‪ .5‬المقبرة هذه أو من يشتريها أو يرهنها أو يمنحها‬
‫أو يخرج‬
‫‪ .6‬منها جثة أو عظ ًما أو من يدفن بها غير كمكم‬
‫وابنتها‬
‫‪ .7‬وذريتهما ومن ال يعمل بما هو مكتوب فليكن معه‬

‫‪ .8‬لذي الشرى وهبل ومن مناة خمس وحدات نقدية؟‬
‫وللكاهن غرامة‬
‫‪ .9‬ألف قطعة حارثية عدا من يبرز بيده وثيقة من‬
‫يد‬
‫‪ .10‬كمكم أو كليبة ابنتها (تتعلق) بالمقبرة هذه سارية‬
‫المفعول‬
‫‪ .11‬وهب الله بن عبد عبادة‬
‫‪ .12‬نحت (هذه المقبرة)‬

‫المدفن (‪)IGN 40‬‬

‫واجهة المدفن قصيرة نسبياً‪ ،‬وهي‬
‫منحوتة نحتًا ب��ارزًا وتعلوها شرفات‬
‫م��درج��ة أسفلها كورنيش ث ّ��م شريط‬
‫فاصل تعقبه ع��ارض��ة‪ ،‬وعلى جانبي‬
‫ال��واج��ه��ة ن��ح��ت ل��ع��م��ودي��ن تيجانهما‬
‫نبطية‪ ،‬والمدخل في أسفل الواجهة‬
‫وعلى جانبيه عمودان تيجانهما دورية‬
‫الطراز‪ ،‬يحمالن عتب المدخل‪ ،‬ويتميز‬
‫ال��م��دف��ن ب��وج��ود ث��ق��وب ف��ي م��ح��اذاة‬
‫تيجان األعمدة ربما كانت تثبت بها‬
‫لوحات معدنية‪.‬‬

‫‪| IGN 40‬‬

‫‪91‬‬

‫المدفن (‪)IGN 41‬‬

‫المدفن مجرد مدخل يفضي ال��ى غرفة‬
‫ال��دف��ن دون واج��ه��ة منحوتة‪ ،‬وه��و م��ؤرخ‬
‫ويعد من أهم النقوش المكتوبة بالعربية‬
‫الفصحى‪ ،‬ول��ك��ن بالقلم النبطي‪ ،‬وه��ذا‬
‫نصه‪:‬‬
‫‪ -1‬هذا قبر صنعه كعب بن‬
‫‪ -2‬حارثة لرقوش بنت‬
‫‪ -3‬عبد مناة أمه وهي (قد)‬

‫‪92‬‬

‫‪| IGN 41‬‬

‫‪93‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 41‬‬

‫‪ -4‬هلكت في الحجر‬
‫‪ -5‬سنة مائة وستين‬
‫‪( -6‬في) الثاني من شهر تموز ويلعن‬
‫‪ -7‬سيد العالم من يغير القبر‬

‫‪ -8‬هذا ومن يفتحه غير‬
‫‪ -9‬ولدها (أوالده��ا) ويلعن (سيد العالم ) من يقبر‬
‫و[ي ع] لي منه‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 42‬‬

‫‪94‬‬

‫واجهة المدفن قصيرة نسب ًيا‪ ،‬وهي‬
‫منحوتة نحتًا ب��ارزًا وتعلوها شرفات‬
‫مدرجة في جهة واحدة فقط‪ ،‬أسفلها‬
‫كورنيش ث ّ��م إف��ري��ز‪ ،‬أسفله عارضة‪،‬‬
‫وي��ح��م��ل ك��ل ذل���ك ع���م���ودان تعلوهما‬
‫تيجان نبطية‪ ،‬ويقع المدخل في أسفل‬
‫ال��واج��ه��ة وع��ل��ى جانبيه ع��م��ودان لم‬
‫يكتمل نحتهما‪ ،‬يقوم عليهما كورنيش‬
‫مثلث تتوسطه زه��رة اللوتس‪ ،‬وف��وق‬
‫الكورنيش نحت لنسر فارد جناحيه‪،‬‬
‫وع��ل��ى ج��ان��ب��ي ال��ك��ورن��ي��ش منحوتات‬
‫على هيئة آن��ي��ة‪ ،‬وي��وج��د ف��وق النسر‬
‫مباشرة مربع مؤطر كان يضم النقش‬
‫التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 42‬‬

‫المدفن (‪)IGN 43‬‬

‫المدفن مجرد مدخل يفضي إلى غرفة‬
‫الدفن مباشرة دون واجهة منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 43‬‬

‫‪95‬‬

‫المدفن (‪)IGN 44‬‬

‫‪96‬‬

‫هذا المدفن نموذج للمدافن النبطية‬
‫الكاملة ف��ي تفاصيلها وال��ك��ب��ي��رة في‬
‫أحجامها‪ ،‬حيث نحتت الواجهة نحتًا‬
‫بارزًا وتعلوها شرفات مدرجة‪ ،‬أسفلها‬
‫ثم شريط فاصل ثم كورنيش‬
‫كورنيش ّ‬
‫آخر أسفله عارضة ثم شريط فاصل‬
‫آخر‪ ،‬ويحمل كل ذلك عمودان تيجانهما‬
‫نبطية‪ ،‬ويقع المدخل في أسفل الواجهة‬
‫وهو مؤطر يقوم على جانبيه عمودان‬
‫تعلوهما تيجان نبطية‪ ،‬عليهما عتب‬
‫يعلوه إفريز مزخرف بخمس زه��رات‬
‫ل��وت��س‪ ،‬ويعلو اإلف��ري��ز كورنيش مثلث‬
‫يتوسطه نحت لرأس آدمية يحيط بها‬
‫ثعبانان‪ ،‬وف��وق الكورنيش نحت لنسر‬
‫فارد جناحيه‪ ،‬وعلى جانبي الكورنيش‬
‫منحوتات على هيئة آنية‪ ،‬وفوق النسر‬

‫‪| IGN 44‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 44‬‬

‫يوجد النقش التأسيسي للمدفن‪ ،‬وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ .1‬بنى ه��ذه المقبرة كهالن الطبيب ب��ن وائ��ل لنفسه‬
‫وأوالده وذريته‬
‫‪ .2‬بالحق الشرعي إل��ى األب��د‪ ،‬وه��ذه المقبرة محرمة‬
‫كحرمة الحرام‬
‫‪ .3‬ال��م��ح��رم م���ن ذي ال���ش���رى ل����دى األن���ب���اط وس�ل�ام‬
‫(السالميين)‪ ،‬على كل إنسان له حق الوراثة أال‬
‫‪ .4‬يبيع المقبرة ه��ذه وال يمنح وال يؤجر وال يُعير وال‬
‫يكتب ‬
‫‪( .5‬على) المقبرة هذه أية كتابة إلى األبد‪ ،‬وكل إنسان‬
‫يبرز بيده وثيقة من كهالن‬

‫‪ .6‬فيحق له بما فيها (أي الوثيقة)‪ ،‬وأي شخص يكتب‬
‫على المقبرة هذه كتابة غير ما هو عليها‬
‫‪ .7‬فليكن معه ل��ذي الشرى ثالثة آالف قطعة حارثية‬
‫ولسيدنا‬
‫‪ .8‬حارثة الملك مثلها‪ ،‬ويلعن ذوال��ش��رى ومناة كل من‬
‫يغير ماهو‬
‫‪ .9‬مكتوب‪ ،‬بشهر أي��ار‪ ،‬سنة ثالثين وخمس من حكم‬
‫حارثة‪ ،‬ملك نبط المحب لشعبه‬
‫‪ .10‬نحت (هذه المقبرة) أفتح بن عبد عبادة وخلف الله‬
‫بن حملج‪ ،‬النحاتان‪.‬‬

‫‪97‬‬

‫المدفن (‪)IGN 45‬‬

‫يتطابق هذا المدفن مع سابقه في‬
‫كافة العناصر المعمارية والتفاصيل‬
‫الزخرفية‪ ،‬وطريقة نحتها وترتيبها‪،‬‬
‫وه���و ك��ب��ي��ر ف���ي ح��ج��م��ه وك���ام���ل في‬
‫ع��ن��اص��ره وزخ���ارف���ه‪ ،‬وي��ح��م��ل ً‬
‫نقشا‬
‫تأسيس ًيا هذا نصه‪:‬‬
‫‪ -1‬بنى هذه المقبرة عيد بن عبيد‬
‫‪ -2‬له وألوالده وذريته الذين سيدفنون‬
‫بالمقبرة‬
‫‪98‬‬

‫‪| IGN 45‬‬

‫‪99‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 45‬‬

‫‪ -3‬هذه‪ ،‬أفتي أم عيد هذا بنت حبيب‬
‫‪ -4‬ون ا ت ت زوجته بنت سلي‪ ،‬وكل من يبرز‬
‫‪ -5‬بيده وثيقة من يد عيد هذا‪ ،‬والمقبرة هذه‬
‫‪ -6‬بنيت في شهر آذار سنة عشر وواح��د (من حكم )‬

‫مالك‬
‫‪ -7‬الملك‪ ،‬ملك نبط‪ ،‬عبد عبادة بن وهب الله‬
‫‪ -8‬ونحت (هذه المقبرة ) هانئ بن عبيدة وأفصي بن‬
‫حوت النحاتان‬

100

‫‪101‬‬

‫واجهات في منطقة قصر البنت‬

‫|‬

‫‪| IGN 46‬‬
‫المدفن (‪)IGN 46‬‬

‫‪102‬‬

‫مشروع مدفن لم يكتمل‪ ،‬حيث ترك‬
‫قبل إت��م��ام العمل ب��ه‪ ،‬ويتمثل الجزء‬
‫ال��م��ن��ف��ذ ف���ي ش���رف���ات م���درج���ة على‬
‫جانبي الواجهة‪ ،‬وهي توضح خطوات‬
‫ومراحل حفر واجهات المدافن‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 47‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل حفر على‬
‫م��س��ت��وى األرض بشكل غ��ي��ر منتظم‬
‫ويفضي إلى غرفة الدفن مباشرة دون‬
‫واجهة منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 47‬‬

‫‪103‬‬

‫المدفن (‪)IGN 48‬‬

‫المدفن مثل سابقه‪ ،‬وقد أثرت عوامل‬
‫التعرية على فتحة مدخله الذي يفضي‬
‫إلى غرفة الدفن مباشرة دون واجهة‬
‫منحوتة‪.‬‬

‫‪104‬‬

‫‪| IGN 48‬‬

‫‪105‬‬

‫واجهة في منطقة قصر البنت وإلى اليسار واجهة في المنطقة ج‬

‫|‬

‫جـ ‪ -‬مجموعة مدافن‬
‫الخريمات‬
‫ت��ق��ع منطقة ال��خ��ري��م��ات ف��ي الجهة‬
‫الجنوبية الغربية من الموقع‪ ،‬ويبلغ عدد‬
‫مدافنها ‪ 53‬مدفناً موزعة على سبعة‬
‫جبال‪ ،‬وتتميز واجهات المدافن بتعدد‬
‫عناصرها المعمارية والزخرفية‪ ،‬كما‬
‫يالحظ تأثرها بعوامل التعرية والسيول‬
‫نظ ًرا النخفاض المنطقة‪ ،‬وفيما يلي‬
‫وصف لمدافن المجموعة‪-:‬‬

‫‪106‬‬

‫الجبل رقم ‪1‬‬
‫المدفن (‪)IGN 50‬‬
‫واجهة المدفن شديدة التأثر بعوامل‬
‫التعرية‪ ،‬وق��د زال��ت معظم معالمها‪،‬‬
‫ول��م يتبق س��وى ج��ان��ب م��ن شرفاتها‬
‫المدرجة وجزء من مدخلها‪.‬‬

‫‪| IGN 50‬‬

‫المدفن (‪)IGN 51‬‬

‫سقط مدخل الواجهة وزال��ت معالم‬
‫أع��م��دت��ه��ا ال��ج��ان��ب��ي��ة ب��س��ب��ب ع��وام��ل‬
‫ال��ت��ع��ري��ة‪ ،‬ويتمثل م��ا تبقى منها في‬
‫قسمها العلوي ال��ذي يبدأ بشرفات‬
‫م��درج��ة على جانبي ال��واج��ه��ة‪ ،‬يليها‬
‫كورنيش ث ّ��م عارضة أسفلها مباشرة‬

‫‪| IGN 51‬‬

‫‪107‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 51‬‬

‫‪108‬‬

‫النقش التأسيسي للمدفن‪ ،‬ونصه‪:‬‬
‫‪ -1‬هذه المقبرة ل‪ .. .‬ت ‪ .. .‬القائد‬
‫‪....... . -2‬‬
‫‪ ... . -3‬بسنة ثالث ( من )‬
‫‪........ .-4‬‬

‫المدفن (‪)IGN 52‬‬

‫واج��ه��ة م��دف��ن ت��أث��ر قسمها السفلي‬
‫بعوامل التعرية‪ ،‬أم��ا قسمها العلوي‬
‫فتعلوه خمس شرفات مدرجة محمولة‬
‫على كورنيش يليه شريط فاصل ثم‬
‫أسفلها مباشرة مربع غائر كان يضم‬
‫النقش التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 52‬‬

‫‪109‬‬

‫المدفن (‪)IGN 53‬‬

‫‪110‬‬

‫نحتت واج��ه��ة ال��م��دف��ن ن��ح�� ًت��ا ب���ارزًا‬
‫وت��ع��ل��وه��ا ش��رف��ات م���درج���ة‪ ،‬أسفلها‬
‫���م ش��ري��ط ف��اص��ل تعقبه‬
‫ك��ورن��ي��ش ث ّ‬
‫عارضة‪ ،‬وعلى جانبي الواجهة نحت‬
‫ل��ع��م��ودي��ن ت��ي��ج��ان��ه��م��ا ن��ب��ط��ي��ة‪ ،‬وي��ق��ع‬
‫المدخل أسفل الواجهة على جانبيه‬
‫ع��م��ودان تيجانهما نبطية‪ ،‬يعلوهما‬
‫عتب ثم عارضة ثم كورنيش بارز يعلوه‬
‫ال��ن��ق��ش ال��ت��أس��ي��س��ي ل��ل��م��دف��ن‪ ،‬وه��ذا‬
‫نصه‪:‬‬
‫‪ -1‬هذه المقبرة‬
‫‪ -2‬في سنة ست من حكم رب إل ملك‬
‫األنباط‬

‫‪| IGN 53‬‬

‫المدفن (‪)IGN 54‬‬

‫تأثرت واجهة المدفن بعوامل التعرية‪،‬‬
‫فأصبح مدخله على هيئة فجوة غير‬
‫منتظمة‪ ،‬وذهبت أعمدتها الجانبية‬
‫التي كانت تيجانها نبطية الطراز‪ ،‬أما‬
‫ج��زؤه��ا العلوي فيتكون م��ن شرفات‬
‫مدرجة تقوم على كورنيش ثم عارضة‬
‫فشريط فاصل محمول على األعمدة‬
‫الجانبية‪.‬‬

‫‪| IGN 54‬‬

‫‪111‬‬

‫الجبل رقم ‪2‬‬
‫‪112‬‬

‫المدفن (‪)IGN 49‬‬

‫مجرد مدفن يضم غرفة دفن مستطيلة الشكل دون مدخل وواجهة‬
‫منحوتة‪ ،‬ومن المحتمل أنه كان له مدخل في السابق ولكن نتيجه‬
‫لعوامل التعرية سقط المدخل لتنكشف غرفة الدفن بالكامل‪.‬‬

‫‪| IGN 49‬‬

‫الجبل رقم ‪3‬‬
‫المدفن (‪)IGN 55‬‬

‫ه���ذا ه��و ال��م��دف��ن ال��وح��ي��د ف��ي ه��ذه‬
‫الكتلة الصخرية‪ ،‬وقد نحتت واجهته‬
‫نحتًا ب��ارزًا وتعلوها شرفات مدرجة‪،‬‬
‫���م ش��ري��ط فاصل‬
‫أسفلها ك��ورن��ي��ش ث ّ‬
‫فعارضة‪ ،‬وعلى جانبي الواجهة نحت‬
‫لعمودين تعلوهما تيجان نبطية‪ ،‬ويقع‬
‫المدخل في وسط الواجهة وهو مؤطر‬
‫ويعلوه كورنيش‪.‬‬

‫‪| IGN 55‬‬

‫‪113‬‬

‫الجبل رقم ‪4‬‬
‫المدفن (‪)IGN 56‬‬

‫تأثرت واجهة المدفن ت��أث�� ًرا شدي ًدا‬
‫بعوامل التعرية‪ ،‬ويتمثل الجزء المتبقي‬
‫منها في الشرفات المدرجة أعالها‬
‫وكورنيش والعارضة التي تليها‪ ،‬وقد‬
‫زال مدخلها وانكشفت حجرة الدفن‬
‫بالكامل‪.‬‬

‫‪114‬‬

‫‪| IGN 56‬‬

‫المدفن (‪)IGN 57‬‬

‫ال��م��دف��ن ع��ب��ارة ع��ن م��دخ��ل ك���ان في‬
‫السابق مستطيل الشكل‪ ،‬وهو يفضي‬
‫إلى غرفة الدفن مباشرة دون واجهة‬
‫منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 57‬‬

‫‪115‬‬

‫المدفن (‪)IGN 58‬‬

‫‪116‬‬

‫ن���ف���ذت واج���ه���ة ال���م���دف���ن ع��ل��ى ارت���ف���اع‬
‫منخفض‪ ،‬ويعلوها ثالثة أفاريز متتالية‪،‬‬
‫ال��ع��ل��وي منها ت��أث��ر بشكل كبير بعوامل‬
‫ال��ت��ع��ري��ة‪ ،‬وال ت��ظ��ه��ر م��ن��ه س���وى زاوي��ت��ه‬
‫ال��ي��س��رى‪ ،‬ي��ل��ي��ه اإلف���ري���ز األوس�����ط وه��و‬
‫مثل سابقه‪ ،‬أما الثالث فمزخرف بسبع‬
‫شرفات ست منها سليمة‪ ،‬ويلي األفاريز‬
‫شريط فاصل ث ّم عارضة‪ ،‬وعلى جانبي‬
‫الواجهة نحت لعمودين تيجانهما دورية‪،‬‬
‫أم��ا فتحة المدخل فقد تشوهت بفعل‬
‫عوامل التعرية‪ ،‬ويوجد أعالها النقش‬
‫التأسيسي للمدفن‪ ،‬وه��و م��ؤرخ بالسنة‬
‫السادسة عشرة من حكم الحارثة الرابع‪،‬‬
‫الموافق لسنة ‪ 8-7‬ميالدية‪ ،‬وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ -1‬أنشأ هذه المقبرة منعة وهجر ابنا‬
‫ُعميرة‬

‫‪| IGN 58‬‬

‫‪117‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 58‬‬

‫‪ -2‬بن وهب لنفسهما وأوالدهما وذريتهما وإن‬
‫‪ -3‬كان ضمن ذرية منعة هذا غاوياً‪ ،‬ويبيع أو يمنح‬
‫‪ -4‬حصته من المقبرة هذه‪ ،‬فلتكن حصته موقوفة لذرية‬
‫هجر‬
‫ً‬
‫‪ -5‬هذا‪ ،‬وإن كان من ذرية هجر غاويا مثله فلتكن حصته‬
‫‪ -6‬موقوفة لذرية منعة هذا‪ ،‬وكل من يبيعها فليحضر معه‬

‫لذي الشرى‬
‫‪ -7‬اإلله مبلغ ألف حارثية ولسيدنا حارثة‬
‫‪ -8‬مثلها مبلغ ألف قطعة حارثية ولمناة اآللهة مبلغ‬
‫‪-9‬خمسمائة قطعة لـ‪ .... .‬من يوم‪ .. .‬سنة‬
‫‪-10‬عشر وست ( من حكم ) الحارثة ملك األنباط المحب‬
‫لشعبه‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 59‬‬

‫‪118‬‬

‫ل��ح��ق ال��ض��رر ب��ال��ق��س��م ال��س��ف��ل��ي من‬
‫ال��واج��ه��ة‪ ،‬أم��ا بقية عناصر الواجهة‬
‫ف��ب��ح��ال��ة ج��ي��دة وت��ت��م��ث��ل ف��ي ش��رف��ات‬
‫مدرجه من أعلى يتوسطها مستطيل‬
‫ثم شريط فاصل‬
‫عميق‪ ،‬يليها كورنيش ّ‬
‫فإفريز‪ ،‬وأسفل اإلفريز عارضة‪ ،‬وفي‬
‫ال��ج��ان��ب األي��م��ن م��ن ال��واج��ه��ة يقوم‬
‫عمود يعلوه تاج نبطي‪ ،‬ولم يتبق من‬
‫ال��م��دخ��ل س���وى ال���زاوي���ة ال��ي��م��ن��ى من‬
‫الكورنيش الذي يعلوه‪ ،‬وفوقه مباشرة‬
‫ي��وج��د م��رب��ع غ��ائ��ر ك��ان يضم النقش‬
‫التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 59‬‬

‫المدفن (‪)IGN 60‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل غير منتظم‬
‫الشكل بسبب عوامل التعرية يفضي‬
‫إلى غرفة الدفن مباشرة دون واجهة‬
‫منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 60‬‬

‫‪119‬‬

‫المدفن (‪)IGN 61‬‬

‫واج��ه��ة م��دف��ن غير مكتملة‪ ،‬ويتمثل‬
‫ال��ج��زء ال��م��ن��ف��ذ م��ن��ه��ا ف��ي ال��ش��رف��ات‬
‫المدرجة في الجهة اليسرى وقد أنجز‬
‫منها ثالث درجات فقط‪ ،‬وربما بسبب‬
‫رداءة التكوين الصخري‪.‬‬

‫‪120‬‬

‫‪| IGN 61‬‬

‫المدفن (‪)IGN 62‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل غير منتظم‬
‫الشكل يفضي إلى غرفة الدفن مباشرة‬
‫دون واجهة منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 62‬‬

‫‪121‬‬

‫الجبل رقم ‪5‬‬
‫المدفن (‪)IGN 63‬‬

‫‪122‬‬

‫طمست عوامل التعرية معالم الجزء‬
‫ال��س��ف��ل��ي م���ن ال��واج��ه��ة أم���ا ج��زؤه��ا‬
‫العلوي فيتكون من شرفات مدرجة‪،‬‬
‫وع����دده����ا س���ب���ع‪ ،‬أس��ف��ل��ه��ا ك��ورن��ي��ش‬
‫وشريط فاصل ثم عارضة إضاف ًة لما‬
‫يتضح من أبدان األعمدة على جانبي‬
‫الواجهة والتي تتوجها تيجان نبطية‪،‬‬
‫أما المدخل فقد تغيرت معالمه كذلك‬
‫بسبب عوامل التعرية‪ ،‬وأصبح فتحة‬
‫غير منتظمة الشكل‪.‬‬

‫‪| IGN 63‬‬

‫المدفن (‪)IGN 64‬‬

‫واج���ه���ة م��دف��ن م��ن��ف��ذة ع��ل��ى ارت��ف��اع‬
‫منخفض‪ ،‬وقد سقط بعض مكوناتها‪،‬‬
‫أم���ا ال��ع��ن��اص��ر المتبقية فتتمثل في‬
‫الشرفات المدرجة أعلى الواجهة وما‬
‫ثم شريط فاصل‬
‫يليها من كورنيش‪ّ ،‬‬
‫تعقبه عارضة‪ ،‬وعلى جانب الواجهة‬
‫اليسرى تبقى ب��دن لعمود يظهر منه‬
‫جزؤه العلوي المنتهي بتاج نبطي‪ ،‬ومن‬
‫خالل المدخل الذي أصبح على هيئة‬
‫ف��ج��وة غ��ي��ر منتظمة تنكشف غرفة‬
‫الدفن‪ ،‬كما يوجد فوق المدخل بقايا‬
‫إفريز يعلوه كورنيش مثلث تتوسطه‬
‫زه��رة لوتس‪ ،‬وف��وق الكورنيش وعلى‬
‫جانبيه ق��واع��د م��ن��ح��وت��ة‪ ،‬يعلو ذل��ك‬
‫النقش التأسيسي للمدفن الذي يعود‬
‫إلى فترة حكم الحارثة الرابع‪ ،‬وهذا‬
‫نصه‪:‬‬
‫‪ .1‬أنشأ هذه المقبرة َس ْعد الله القائد‬
‫( قائد المئة ) بن زيد‬
‫‪ .2‬وحنة ألنفسهما وألوالدهما ولكل‬
‫من يأتي‬
‫‪ .3‬من‪ ........‬سيُقبر بها وألوالد حنة‬
‫����ر‪ .........‬وال يحق‬
‫‪ .4‬ولمكتن بن ح ّ‬
‫ألي إنسان‬

‫‪| IGN 64‬‬

‫‪123‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 64‬‬

‫‪124‬‬

‫‪ .5‬أن يبيعها‪ ......... .‬وال أن يرهنها وال‬
‫‪ .6‬أن يؤجرها‪ .‬وكل من يعمل غير ما هو‬
‫‪ .7‬م��ك��ت��وب فليكن ع��ل��ي��ه ع��ق��اب م��ض��اع��ف (ل��ه��ذا)‬
‫المكان‬
‫‪ .8‬كله‪ ،‬ولعنات ذوالشرى ومناة في شهر نيسان‬
‫‪ .9‬سنة‪ ........... .‬من حكم حارثة ملك نبط المحب‬
‫ألمته‬

‫‪ .10‬وكل من يكتب على المقبرة هذه أو يغير ما هو‬
‫أعلى‬
‫‪ .11‬فليحضر معه لذي الشرى ألف قطعة حارثية‪،‬‬
‫أفْتح‬
‫‪ ( .12‬نحت هذه المقبرة )‬

125

‫المدفن (‪)IGN 65‬‬

‫طمست معالم الجزء السفلي واألوسط‬
‫من الواجهة ويالحظ في جزئها العلوي‬
‫شرفات مدرجة محمولة على كورنيش‪،‬‬
‫كما تالحظ بقايا شريط على جانبي‬
‫الواجهة‪ ،‬يليها ما تبقى من الكورنيش‬
‫ف��اص��ل وع��ارض��ة‪ ،‬أم��ا ال��م��دخ��ل فقد‬
‫تغيرت معالمه كذلك بسبب عوامل‬
‫التعرية‪.‬‬

‫‪126‬‬

‫‪| IGN 65‬‬

‫المدفن (‪)IGN 66‬‬

‫سقط ج��زء م��ن القسم السفلي من‬
‫الواجهة‪ ،‬وتتمثل العناصر المتبقية‬
‫منها في الشرفات المدرجة في أعلى‬
‫ثم شريط‬
‫الواجهة‪ ،‬يليها كورنيش بارز‪ّ ،‬‬
‫فاصل تعقبه عارضة فكورنيش آخر‬
‫وعارضة‪ ،‬ويظهر على جانبي الواجهة‬
‫ما تبقى من بدني عمودين تيجانهما‬
‫نبطية‪ ،‬أما المدخل فبقي منه إفريز‬
‫عليه بقايا نحت لزهرة لوتس‪ ،‬وبقايا‬
‫كورنيش مثلث فوقه وعلى جانبه قواعد‬
‫منحوتة‪ ،‬كما يوجد ف��وق الكورنيش‬
‫النقش التأسيسي للمدفن الذي يعود‬
‫إلى السنة الثامنة واألربعين من حكم‬
‫الحارثة الرابع‪ ،‬الموافق لسنة ‪40-39‬‬

‫‪| IGN 66‬‬

‫‪127‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 66‬‬

‫‪128‬‬

‫ميالدية‪ ،‬وهذا نصه ‪:‬‬
‫‪ .1‬أنشأ هذه المقبرة‪ ،‬مطي الحاكم‬
‫‪ .2‬بن أ وف ر ن س القائد‪ ،‬لنفسه وأوالده‪ ،‬ووائل‬
‫‪ .3‬زوجته وأبنائهما‪ ،‬في شهر نيسان سنة أربعين‬
‫‪ .4‬وثمان (من حكم) الحارثة ملك نبط محب‬

‫‪ .5‬شعبه وال يحق ألي إنسان أن يبيع أو يرهن أو‬
‫يُؤجر‬
‫‪ .6‬المقبرة هذه‬
‫‪ .7‬إلى األبد‪( ،........... .‬نحت هذه المقبرة) أفْتح‬
‫بن َعبْد ُعبادة‬

‫المدفن (‪)IGN 67‬‬

‫لحق الضرر بالواجهة نتيجة لعوامل‬
‫التعرية‪ ،‬حيث سقطت معظم صفحتها‬
‫وعناصرها المنحوتة‪ ،‬ولم يتبق سوى‬
‫ال��ش��رف��ات ال��م��درج��ة أع��ل��ى ال��واج��ه��ة‬
‫وجزء من الكورنيش‪ ،‬أما المدخل فقد‬
‫تغيرت معالمه أيضاً‪.‬‬

‫‪| IGN 67‬‬

‫‪129‬‬

‫المدفن (‪)IGN 68‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل غير منتظم‬
‫الشكل يفضي إلى غرفة الدفن مباشرة‬
‫دون واجهة منحوتة‪.‬‬

‫‪130‬‬

‫‪| IGN 68‬‬

‫المدفن (‪)IGN 69‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل غير منتظم‬
‫الشكل بسبب عوامل التعرية‪ ،‬ويفضي‬
‫إلى غرفة الدفن مباشرة دون واجهة‬
‫منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 69‬‬

‫‪131‬‬

‫المدفن (‪)IGN 70‬‬

‫طمست معالم واجهة المدفن نتيجة‬
‫ل��ع��وام��ل التعرية‪ ،‬ويمكن رؤي���ة بقايا‬
‫الشرفات المدرجة والكورنيش الذي‬
‫يليها‪ ،‬أما المدخل فتظهر منه بقايا‬
‫إطاره الخارجي‪.‬‬

‫‪132‬‬

‫‪| IGN 70‬‬

‫المدفن (‪)IGN 71‬‬

‫طمست بفعل ع��وام��ل التعرية معالم‬
‫واج��ه��ة ال��م��دف��ن وي��م��ك��ن رؤي���ة بعض‬
‫أجزاء الشرفات المدرجة التي كانت‬
‫تصطف أعلى الواجهة وجزء من إفريز‬
‫يليه بقايا شرفات مدرجة أخرى تزين‬
‫وسط الواجهة ويمكن تمييز األجزاء‬
‫العلوية لخمسة منها‪ ،‬أم��ا مدخلها‬
‫فيحتفظ بشكله العام‪.‬‬

‫‪| IGN 71‬‬

‫‪133‬‬

‫المدفن (‪)IGN 72‬‬

‫واج��ه��ة م��دف��ن م��ن��ح��وت��ة ن��ح�� ًت��ا ب����ارزًا‬
‫وت��ع��ل��وه��ا ش��رف��ات م���درج���ة‪ ،‬أسفلها‬
‫���م ش��ري��ط ف��اص��ل تعقبه‬
‫ك��ورن��ي��ش ث ّ‬
‫عارضة‪ ،‬وعلى جانبي الواجهة عمودان‬
‫تيجانهما دوري���ة ال��ط��راز‪ ،‬وق��د أث��رت‬
‫عوامل التعرية على قسمهما السفلي‪.‬‬

‫‪134‬‬

‫‪| IGN 72‬‬

‫المدفن (‪)IGN 73‬‬

‫س��ق��ط ال��ج��زء السفلي م��ن ال��واج��ه��ة‬
‫بسبب ع��وام��ل التعرية مما أدى إلى‬
‫انكشاف المقبرة من الداخل‪ ،‬وماتبقى‬
‫من الواجهة يتمثل في إفريز مزخرف‬
‫ب��س��ب��ع ش����رف����ات م����درج����ة‪ ،‬أس��ف��ل��ه��ا‬
‫ع���ارض���ت���ان ب��ي��ن��ه��م��ا ش��ري��ط ف��اص��ل‪،‬‬
‫وع��ل��ى ج��ان��ب��ي ال��واج��ه��ة ت��وج��د بقايا‬
‫من عمودين يظهر الجزء العلوي من‬
‫تيجانهما الدورية الطراز‪ ،‬ويتوسطهما‬
‫نقش المدفن ال��ذي يرجع إل��ى سنة‬
‫ثمان وأربعين من حكم الحارثة الرابع‪،‬‬
‫وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ -1‬هذا القبر‪ ،‬لشب بن مقيم ولنبيقة‬
‫بنت‬

‫‪| IGN 73‬‬

‫‪135‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 73‬‬

‫‪136‬‬

‫‪ -2‬م ل ي‪ ،‬زوجته وألوالدهما وورثتهما‪ ،‬وكل من يبرز‬
‫بيده من‬
‫‪ -3‬شب ونبيقة وثيقة صالحة‬
‫‪ -4‬يُقبر بها‪ ،‬وتُقبر ثالم بنت م ل ي ويتخلى شب‬
‫‪ -5‬عن النصف لنبيقة (و) النصف اآلخر األعلى لشب‬

‫( واللحد )‬
‫‪ -6‬فهوله لوحده‪ ،‬في سنة أربعين وثمان من حكم‬
‫الحارثة ملك األنباط‬
‫‪ -7‬المحب لشعبه‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 74‬‬

‫يظهر تأثير عوامل التعرية على القسم‬
‫السفلي من الواجهة‪ ،‬ويمكن مشاهدة‬
‫أجزاء من األعمدة على جانبي الواجهة‬
‫واإلطار المحيط بالمدخل‪ ،‬والشرفات‬
‫المدرجة أعلى الواجهة والكورنيش‬
‫وج��زء م��ن الشريط الفاصل‪ ،‬ومكان‬
‫النقش التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 74‬‬

‫‪137‬‬

‫المدفن (‪)IGN 75‬‬

‫طمست عناصر القسم السفلي من‬
‫ال��واج��ه��ة بفعل ع��وام��ل ال��ت��ع��ري��ة‪ .‬أما‬
‫القسم ال��ع��ل��وي فيتكون م��ن شرفات‬
‫م��درج��ة تصطف م��ت��ج��اورة‪ ،‬وعددها‬
‫سبع‪ ،‬يليها شريط فاصل ث ّ��م إفريز‬
‫ي��ت��وس��ط��ه ن��ح��ت ل��وج��ه ع��ل��ى جانبيه‬
‫زهرتا لوتس‪ ،‬وأسفل اإلفريز شريط‬
‫ثم إفريز آخر مزخرف بسبع‬
‫فاصل ّ‬
‫ش��رف��ات م��درج��ة أخ���رى يليه شريط‬
‫فاصل‪ ،‬ثم مربع غائر كان يضم النقش‬
‫التأسيسي للمدفن‪.‬‬
‫‪138‬‬

‫‪| IGN 75‬‬

‫المدفن (‪)IGN 76‬‬

‫واج��ه��ة ال��م��دف��ن مكتملة وف���ي حالة‬
‫جيدة من الحفظ‪ ،‬ويتكون من أفريزين‬
‫تصطف على امتداد كل منهما سبع‬
‫ش��رف��ات م��درج��ة‪ ،‬ويفصلهما شريط‬
‫ف��اص��ل خ���ال م���ن ال���زخ���ارف تليهما‬
‫عارضة‪ ،‬ويقع المدخل أسفل الواجهة‬
‫وه��و مؤطر ويعلوه عتب‪ ،‬وف��ي أعلى‬
‫المدخل أسفل العارضة يوجد مربع‬
‫غ��ائ��ر ك���ان ي��ض��م ال��ن��ق��ش التأسيسي‬
‫للمدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 76‬‬

‫‪139‬‬

‫المدفن (‪)IGN 77‬‬

‫واجهة غير مكتملة‪ ،‬تأثرت بقاياها‬
‫ب��ع��وام��ل ال��ت��ع��ري��ة‪ ،‬وي��م��ك��ن مالحظة‬
‫الشرفات المدرجة‪.‬‬

‫‪140‬‬

‫‪| IGN 77‬‬

‫المدفن (‪)IGN 78‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل غير منتظم‬
‫ال��ش��ك��ل ي��ف��ض��ي إل����ى غ���رف���ة ال��دف��ن‬
‫م��ب��اش��رة وي��ب��دو أن واج��ه��ت��ه أزال��ت��ه��ا‬
‫عوامل التعرية‪.‬‬

‫‪| IGN 78‬‬

‫‪141‬‬

‫الجبل رقم ‪6‬‬
‫المدفن (‪)IGN 79‬‬

‫ل��م يكتمل تنفيذ ه��ذا المدفن حيث‬
‫أُن��ج��زت واجهته‪ ،‬بينما لم يُشرع في‬
‫حفر غرفة الدفن‪ ،‬وقد طالت عوامل‬
‫التعرية القسم السفلي من واجهته‪،‬‬
‫أم���ا ال��ق��س��م ال��ع��ل��وي ف��ي��ب��دأ ب��إف��ري��ز‬
‫تصطف عليه سبع شرفات مدرجة‪،‬‬
‫يليه شريط فاصل ث ّم عارضة‪ ،‬أسفل‬
‫منتصفها يوجد مربع غائر كان يضم‬
‫النقش التأسيسي للمدفن‪.‬‬
‫‪142‬‬

‫‪| IGN 79‬‬

‫الجبل رقم ‪7‬‬
‫المدفن (‪)IGN 80‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل مستطيل‬
‫ال��ش��ك��ل ي��ف��ض��ي م��ب��اش��رة إل���ى غرفة‬
‫الدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 80‬‬

‫‪143‬‬

‫المدفن (‪)IGN 81‬‬

‫واج��ه��ة ش��رع ف��ي تنفيذها ث��م توقف‬
‫العمل بها‪ ،‬ويتمثل الجزء المنفذ في‬
‫ب��داي��ة ال��ش��رف��ات ال��م��درج��ة ال��ت��ي أت ّ��م‬
‫ال��ن��ح��ات درج��ت��ي��ن منها ف��ي الجانب‬
‫األيسر‪.‬‬

‫‪144‬‬

‫‪| IGN 81‬‬

‫المدفن (‪)IGN 82‬‬

‫واج��ه��ة ال��م��دف��ن ت��رت��ف��ع ع��ن مستوى‬
‫س��ط��ح األرض‪ ،‬وه���ي م��ن��ح��وت��ة نحتًا‬
‫بارزًا وتعلوها شرفات مدرجة‪ ،‬أسفلها‬
‫���م ش��ري��ط ف��اص��ل تعقبه‬
‫ك��ورن��ي��ش ث ّ‬
‫عارضة‪ ،‬وعلى جانبي الواجهة نحت‬
‫لعمودين تيجانهما نبطية‪ ،‬يتوسطها‬
‫م��دخ��ل ال��واج��ه��ة وه��و م��ؤط��ر‪ ،‬ويعلوه‬
‫مربع غائر كان يضم النقش التأسيسي‬
‫للمدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 82‬‬

‫‪145‬‬

‫المدفن (‪)IGN 83‬‬

‫هو مشروع مدفن لم يكد يبدأ العمل‬
‫فيه حتى توقف‪ ،‬ويتمثل ما نفذ في‬
‫تهذيب مساحة صغيرة شبه مربعة‪.‬‬

‫‪146‬‬

‫‪| IGN 83‬‬

‫المدفن (‪)IGN 84‬‬

‫ن��ح��ت��ت واج��ه��ة ال��م��دف��ن ن��ح�� ًت��ا ب����ارزًا‬
‫وت��ع��ل��وه��ا ش��رف��ات م���درج���ة‪ ،‬أسفلها‬
‫كورنيش ث ّ��م شريط فاصل فعارضة‪،‬‬
‫وعلى جانبي الواجهة نحت لعمودين‬
‫تعلوهما تيجان نبطية‪ ،‬ويقع المدخل‬
‫في الجزء السفلي من الواجهة ويقوم‬
‫على جانبيه عمودان تعلوهما تيجان‬
‫ن��ب��ط��ي��ة‪ ،‬ي��ح��م�لان ع���ارض���ة ي��ع��ل��وه��ا‬
‫إفريز‪ ،‬فوقه كورنيش مثلث على قمته‬
‫وعلى جانبيه قواعد منحوتة‪ ،‬وعلى‬
‫الكورنيش مباشر ًة يوجد نحت لمربع‬
‫ب��ارز ك��ان مهيئاً لكتابة نقش المدفن‬
‫ولكنه ال يضم أية كتابة‪.‬‬

‫‪| IGN 84‬‬

‫‪147‬‬

148

‫‪149‬‬

‫الواجهات في منطقة الخريمات‬

‫|‬

‫المدفن (‪)IGN 85‬‬

‫واج���ه���ة ق��ل��ي��ل��ة ال��ع��ن��اص��ر ال��م��ع��م��اري��ة‬
‫والزخرفية‪ ،‬وتبدأ من أعلى بإفريز‬
‫مزين بسبع شرفات مدرجة‪ ،‬تقف على‬
‫عارضه وفي وسط الجزء السفلي من‬
‫الواجهة يقع مدخها الذي يعلوه عتب‪.‬‬

‫‪150‬‬

‫‪| IGN 85‬‬

‫المدفن (‪)IGN 86‬‬

‫واج��ه��ة المدفن مكتملة نحتت نحتًا‬
‫بارزًا وتعلوها شرفات مدرجة‪ ،‬أسفلها‬
‫كورنيش ث ّ��م شريط فاصل فعارضة‪،‬‬
‫وعلى جانبي الواجهة نحت لعمودين‬
‫تعلوهما تيجان نبطية‪ ،‬أم��ا المدخل‬
‫فيقوم على جانبيه عمودان يعلوهما‬
‫ت��اج��ان نبطيان‪ ،‬عليهما نحت لعتب‬
‫وعارضة ثم شريط فاصل‪ ،‬ثم كورنيش‬
‫م��ث��ل��ث ع��ل��ى ق��م��ت��ه وج��ان��ب��ي��ه ق��واع��د‬
‫منحوتة‪ ،‬وفوق الكورنيش يوجد نحت‬
‫لمربع غائر ك��ان مهي ًئا لكتابة نقش‬
‫المدفن ولكنه ال يضم أية كتابة‪.‬‬

‫‪| IGN 86‬‬

‫‪151‬‬

‫المدفن (‪)IGN 87‬‬

‫‪152‬‬

‫تماث������ل واجهة هذا المدف������ن الواجهة‬
‫الس������ابقة رق������م ‪ ،85‬وق������د خل������ت من‬
‫كثرة العناص������ر المعمارية والزخرفية‬
‫واقتصرت عل������ى إفريز ف������ي أعالها‬
‫مزين بسبع شرفات مدرجة متجاورة‪،‬‬
‫أم������ا مدخلها فأُط������ر بعمودين عليهما‬
‫عتب يعلوه النقش التأسيسي للمدفن‪،‬‬
‫وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ -1‬تخص هذه المقبرة هينة بنت عبد‬
‫عبادة لنفسها‬
‫‪ -2‬وألوالدها ولذريتها‪ ،‬ولكل من يبرز‬
‫بيده من هينه‬
‫‪ -3‬ه������ذه‪ ،‬وثيقة أو كتا ًبا س������يقبر في‬
‫هذه المقبرة‬
‫‪ -4‬وبما أن ه������ذه المقبرة لعبد عبادة‬
‫أبيها المدون أعاله‬
‫‪ -5‬أثن������اء حياته كت������ب أن مقبرة هينة‬
‫هذه وعبد عبادة‬
‫‪ -6‬بن مليكة أخت معنة أم عبد عبادة‬
‫والد هينة هذه‬
‫‪ -7‬أخو رس������يم مالك الحاكم بن ربيب‬
‫إل الحاكم‬

‫‪| IGN 87‬‬

‫‪153‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 87‬‬

‫‪ -8‬وورثت������ه‪ ،‬بالحق الكام������ل ( بالمقبرة ) هذه كوصية‬
‫(من ) عبد عبادة هذا‬
‫‪ -9‬وليس ألي إنسان حق (في ) أن يبيع المقبرة هذه‬
‫أويؤجرها‬
‫‪ -10‬أو يكتب عليها أية كتابة‪ ،‬ومن يفعل‬

‫‪ -11‬غير ما هو بأعاله‪ ،‬يكن عليه غرامة‬
‫‪ -12‬لذي شري ومناة‪ ،‬مقدارها ألف قطعة حارثية‬
‫‪-13‬ولس������يدنا رب إل ملك نبط مثلها‪ .‬في ش������هر أيار‬
‫سنة‬
‫‪ -14‬اثنتين (من حكم ) رب إل ملك نبط‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 88‬‬

‫واج��ه��ة ال��م��دف��ن م��ل��س��اء وخ��ال��ي��ة من‬
‫التفاصيل المعمارية والزخرفية‪ ،‬عدا‬
‫اإلط��ار المحيط بالمدخل‪ ،‬واإلفريز‬
‫العلوي المشتمل على خمس شرفات‬
‫مدرجة‪.‬‬

‫‪154‬‬

‫‪| IGN 88‬‬

‫المدفن (‪)IGN 89‬‬

‫اختلف ترتيب العناصر المعمارية‬
‫والزخرفية ف��ي واج��ه��ة ه��ذا المدفن‬
‫فهي تبدأ من أعلى بإفريز مزخرف‬
‫بست شرفات م��درج��ة‪ ،‬يليه عارضة‬
‫فإفريز آخر يتوسطه نقش المدفن‪،‬‬
‫وعلى جانبي الواجهة يقوم عمودان‬
‫تيجانهما على هيئة التيجان الدورية‬
‫عند اإلغريق‪ ،‬وللواجهة مدخل مؤطر‪،‬‬
‫ونقش المدفن م��ؤرخ بالسنة الرابعة‬
‫من حكم الملك لنبطي رب إل‪ ،‬وهذا‬
‫نصه‪:‬‬

‫‪| IGN 89‬‬

‫‪155‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 89‬‬

‫‪156‬‬

‫‪ .1‬تخص هذه المقبرة‪ ،‬أمة بنت كمولة‬
‫‪ .2‬لنفسها وألوالدها وذريتها‪ ،‬سنة‬
‫‪ .3‬أربع ( من حكم ) رب إل ملك نبط‬

‫المدفن (‪)IGN 90‬‬

‫مجموعة قبور محفورة في مسطح‬
‫صخري مرتفع نسبياً على هذا الجزء‬
‫من التكوين الصخري دون غرفة دفن‪،‬‬
‫وه��و أح��د األساليب البسيطة للدفن‬
‫عند األنباط‪.‬‬

‫‪| IGN 90‬‬

‫‪157‬‬

‫المدفن (‪)IGN 91‬‬

‫‪158‬‬

‫م��دف��ن غ��ي��ر م��ك��ت��م��ل وي��ت��م��ث��ل ال��ج��زء‬
‫المنفذ ف��ي ال��ش��رف��ات ال��م��درج��ة ثم‬
‫ال��ك��ورن��ي��ش ف��ال��ش��ري��ط ال��ف��اص��ل ث�� ّم‬
‫اإلفريز الذي تتوسطه فجوة مستطيلة‬
‫الشكل‪ ،‬ثم شريط فاصل آخر تعقبه‬
‫عارضة محمولة على تاجين نبطيين‬
‫يتوسطهما نحت لمربع بارز كان معداً‬
‫لنقش المدفن قبل أن يتوقف العمل‬
‫عند تلك النقطة‪.‬‬

‫‪| IGN 91‬‬

‫المدفن (‪)IGN 92‬‬

‫ي��ع��د ه����ذا ال���م���دف���ن م���ن ال��م��داف��ن‬
‫المتميزة ف��ي ال��م��وق��ع‪ ،‬ف��رغ��م صغر‬
‫أن واجهته تضمنت عناصر‬
‫حجمه إال ّ‬
‫ف��ري��دة ل��م تستخدم ف��ي غ��ي��ره��ا من‬
‫الواجهات‪ ،‬حيث يعلوها قوس نصف‬
‫دائ��ري تتوسطه زه��رة اللوتس وتزين‬
‫حواشيه ورود مفصصة‪ ،‬وف��ي أعلى‬
‫القوس وعلى جانبيه منحوتات آلنية‪،‬‬
‫وأسفله كورنيش يليه شريط يفصل‬
‫أع��ل��ى ال��واج��ه��ة ع��ن قسمها السفلي‬
‫الذي يتوسطه المدخل وعلى جانبيه‬
‫أن‬
‫ع��م��ودي��ن دوري����ة ال���ط���راز‪ ،‬وي��ب��دو ّ‬
‫ال��ن��ح��ات اس��ت��ع��ار ش��ك��ل ال��واج��ه��ة من‬
‫المحاريب التي تنتشر في المنطقة‬
‫الدينية بالقرب من الديوان‪.‬‬

‫‪| IGN 92‬‬

‫‪159‬‬

‫المدفن (‪)IGN 93‬‬

‫‪160‬‬

‫واج��ه��ة المدفن منحوتة بشكل ب��ارز‬
‫وت��ع��ل��وه��ا ش��رف��ات م���درج���ة‪ ،‬أسفلها‬
‫كورنيش ث ّ��م ش��ري��ط ف��اص��ل فإفريز‪،‬‬
‫أسفله ع��ارض��ة يليها ش��ري��ط فاصل‬
‫آخ��ر‪ ،‬وعلى جانبي الواجهة عمودان‬
‫تعلوهما تيجان نبطية‪ ،‬ويقع المدخل‬
‫في نقطة متوسطة أسفل الواجهة وعلى‬
‫جانبيه أربعة أعمدة‪ ،‬اثنان متداخالن‬
‫في كل جانب‪ ،‬تعلوها تيجان نبطية‪،‬‬
‫ت��ح��م��ل ع��ت��ب��ا ي��ع��ل��وه إف���ري���ز م��زخ��رف‬
‫بخمس زه��رات لوتس‪ ،‬ويعلواإلفريز‬
‫ك��ورن��ي��ش م��ث��ل��ث‪ ،‬ف��وق��ه ن��ح��ت لنسر‬
‫ٍ‬
‫فارد جناحيه وعلى جانبي الكورنيش‬
‫توجد منحوتات آلنية تقوم على قواعد‬
‫منحوتة‪ ،‬كما يوجد فوق النسر مباشرة‬
‫النقش التأسيسي للمدفن وهو مؤرخ‬

‫‪| IGN 93‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 93‬‬

‫بسنة أربعين من حكم الحارثة الرابع‪ ،‬وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ .1‬أنشأ هذه المقبرة‪ ،‬خَ لْف بن ق س ن ت ن‪ ،‬لنفسه‬
‫ولسعيد ابنه‬
‫ِ‬
‫‪ .2‬وإخوانه ولمن سيُولد لخَ لْف هذا من ذكور وألبنائهم‬
‫وذريتهم‬
‫‪ .3‬طبقاً للقانون إلى أبد اآلبدين والذين سيُقبرون‬
‫بالمقبرة هذه (هم) أوالده سعيد هذا‬
‫ُ‬
‫‪ .4‬ومنوعة و ص ن ك و َو ر ي ب م ت وأمية وسليمة‬
‫بنات خَ لْف هذا‪ ،‬وال يحق ألي‬
‫‪ .5‬إنسان (حتى ولو) َسعيد وإخوانه ذك��وراً وأبنائهم‬
‫وذريتهم أن يبيع المقبرة هذه‬

‫‪ .6‬أو يكتب صكاً أو غيره ألي إنسان ما عدا أن يكتب‬
‫أحد منهم لزوجته‬
‫‪ .7‬أو لبناته أو لنسيب أو لصهر‪ ،‬صكاً ليقبر لوحده‪،‬‬
‫ومن يعمل غير هذا فليكن معه‬
‫‪ .8‬غرامة لذي شرى إله سيدنا مقدارها خمسمائة‬
‫قطعة حارثية‬
‫‪ .9‬ولسيدنا مثلها‪ ،‬استناداً إلى النسخة المحفوظة في‬
‫معبد ق ي س ا ‪ ،‬بشهر نيسان سنة أربعين‬
‫‪( .10‬م��ن حكم) الحارثة ملك نبط المحب لشعبه‪.‬‬
‫وعبْد ُعبادة النحاتين‪.‬‬
‫(نحت هذه المقبرة) روم ا َ‬

‫‪161‬‬

‫المدفن (‪)IGN 94‬‬

‫‪162‬‬

‫ن��ف��ذت واج��ه��ة ال��م��دف��ن على ارت��ف��اع‬
‫منخفض‪ ،‬وق��د أث��رت عوامل التعرية‬
‫على جزئها السفلي‪ ،‬وتعلوها شرفات‬
‫مدرجة‪ ،‬أسفلها كورنيش ث ّم عارضه‬
‫ثم شريط فاصل أسفله مباشرة نقش‬
‫المدفن وه��و م��ؤرخ بالسنة السابعة‬
‫عشرة م ــن حكم الملك النبطي مـ ــالك‪،‬‬

‫‪| IGN 94‬‬

‫‪163‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 94‬‬

‫أما النقش فهذا نصه‪:‬‬
‫وج ّد‬
‫‪ .1‬تخص هذه المقبرة‪ ،‬عبد وعلي إل َ‬
‫‪ .2‬أبناء َعفْت ول ا هـ ك ل ي أمهم‬

‫‪ .3‬بنت حيان ولمن يبرز بيده‬
‫‪ .4‬وثيقة صالحة‪ ،‬سيُدفن (فيها)‬
‫‪ .5‬لهم ولذريتهم‪ ،‬في سنة ‪( 17‬من حكم) مالك‬

‫المدفن (‪)IGN 95‬‬

‫‪164‬‬

‫واج��ه��ة ال��م��دخ��ل م��زي��ن��ة بصفين من‬
‫ال���ش���رف���ات ال���م���درج���ة ف���ي ك���ل منها‬
‫ست شرفات وبينهما شريط فاصل‪،‬‬
‫ويظهر عليها تأثير عوامل التعرية‪ ،‬إال‬
‫أن معالمها واضحة‪ ،‬وفي آخر القسم‬
‫ّ‬
‫العلوي إفريز آخر ٍ‬
‫خال من الزخرفة‪،‬‬
‫وللمدفن مدخل في منتصف الجزء‬
‫السفلي من الواجهة وهو مؤطر ويعلوه‬
‫عتب‪.‬‬

‫‪| IGN 95‬‬

‫الجبل رقم ‪8‬‬
‫المدفن (‪)IGN 97‬‬

‫واجهة المدفن قصيرة ولكنها مكتمله‬
‫ومنحوتة نحتًا بارزًا وتعلوها شرفات‬
‫ثم عارضة‬
‫مدرجة‪ ،‬أسفلها كورنيش ّ‬
‫ث���م ش���ري���ط ف���اص���ل‪ ،‬وع���ل���ى ج��ان��ب��ي‬
‫ال��واج��ه��ة ع���م���ودان ت��ع��ل��وه��م��ا تيجان‬
‫نبطية‪ ،‬ك��م��ا ي��وج��د ع��م��ودان آخ���ران‬
‫على جانبي المدخل يعلوهما تاجان‬
‫نبطيان‪ ،‬يحمالن عتباً يعلوه إفريز ثم‬
‫كورنيش‪ ،‬وفي منتصف الواجهة يوجد‬
‫مربع غائر كان يضم نقش المدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 97‬‬

‫‪165‬‬

‫المدفن (‪)IGN 98‬‬

‫نحتت ال��واج��ه��ة نحتًا ب���ارزًا وتعلوها‬
‫ثم‬
‫ش��رف��ات م��درج��ة‪ ،‬يليها ك��ورن��ي��ش ّ‬
‫ش��ري��ط ف��اص��ل ث��م ك��ورن��ي��ش آخ���ر ثم‬
‫إفريز فعارضة‪ ،‬أسفل العارضة يوجد‬
‫إفريزان فعارضة أخرى‪ ،‬وعلى جانبي‬
‫ال��واج��ه��ة ع���م���ودان ت��ع��ل��وه��م��ا تيجان‬
‫نبطية‪ ،‬أما المدخل فيتوسط الجزء‬
‫السفلي م��ن ال��واج��ه��ة وع��ل��ى جانبيه‬
‫أربعة أعمدة‪ ،‬اثنان متداخالن في كل‬
‫جانب تعلوهما تيجان نبطية تحمل‬
‫عتباً يعلوه إفريز‪ ،‬فوقه كورنيش مثلث‪،‬‬
‫فوقه وعلى جانبيه قواعد منحوتة‪.‬‬
‫‪166‬‬

‫‪| IGN 98‬‬

‫المدفن (‪)IGN 99‬‬

‫ن��ح��ت��ت واج��ه��ة ال��م��دف��ن ب��ش��ك��ل ب��ارز‬
‫وت��ع��ل��وه��ا ش��رف��ات م���درج���ة‪ ،‬أسفلها‬
‫ثم شريط فاصل‬
‫كورنيش ثم عارضة ّ‬
‫ث��م ك��ورن��ي��ش أق���ل ب�����روزًا ث��م شريط‬
‫ف��اص��ل خ ٍ‬
‫����ال م���ن ال����زخ����ارف‪ ،‬وع��ل��ى‬
‫ج��ان��ب��ي ال��واج��ه��ة ع���م���ودان تعلوهما‬
‫تيجان نبطية‪ ،‬يحصران المدخل الذي‬
‫يقوم على جانبيه ع��م��ودان تعلوهما‬
‫تيجان نبطية أخرى‪ ،‬تحمل عتباً يعلوه‬
‫إفريزان ثم كورنيش مثلث‪ ،‬توجد فوقه‬
‫وعلى جانبيه قواعد منحوتة‪ ،‬وفوق‬
‫الكورنيش يوجد مربع غائر كان يضم‬
‫النقش التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 99‬‬

‫‪167‬‬

‫المدفن (‪)IGN 100‬‬

‫‪168‬‬

‫واج��ه��ة المدفن مكتملة وم��ن أفضل‬
‫واج��ه��ات ال��م��داف��ن بالحجر‪ ،‬وتتميز‬
‫ب���وج���ود ع��ن��اص��ر م��ع��م��اري��ة ج��دي��دة‬
‫وأُخرى مضافة بأُسلوب فريد ومغاير‬
‫لما استخدم ف��ي ال��م��داف��ن األُخ���رى‪،‬‬
‫فواجهة المدفن منحوتة بشكل بارز‬
‫تعلوها شرفات مدرجة على جانبي‬
‫ثم شريط‬
‫الواجهة‪ ،‬أسفلها كورنيش ّ‬
‫فاصل زين بأربعة رقاب أعمدة يعلو‬
‫كل منها تاج نبطي‪ ،‬وتقوم على كورنيش‬
‫أقل بروزًا‪ ،‬ويليه شريط فاصل‪ ،‬وعلى‬
‫ج��ان��ب��ي ال��واج��ه��ة ع��م��ودان يحصران‬
‫مدخل الواجهة المحصور بدوره بين‬
‫أرب��ع��ة أع��م��دة تيجانها نبطية‪ ،‬اثنان‬
‫متداخالن في كل جانب‪ ،‬ويقوم على‬
‫ه��ذه األع��م��دة نحت لعارضة يعلوها‬
‫إفريز مزخرف بخمس زهرات لوتس‪،‬‬
‫ي��ع��ل��وه ك��ورن��ي��ش م��ث��ل��ث ع��ل��ى جانبيه‬
‫مجسمان لحيوانين مجنحين خرافيين‬
‫ب���رؤوس آدم��ي��ة يرتكزان على قواعد‬

‫‪| IGN 100‬‬

‫‪169‬‬
‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 100‬‬

‫منحوتة‪ ،‬وأعلى الكورنيش حلية زخرفية على شكل‬
‫قاعدة يعلوها النقش التأسيسي للمدفن‪ ،‬وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ - 1‬أنشأ هذه المقبرة ( ت ر ص و) القائد‬
‫‪ - 2‬بن تيم‪ ،‬لنفسه ولعيدة زوجته بنت‬
‫‪ - 3‬عبد عدنان ولعبد رب إل وتيم أبناءه وألوالدهم‬
‫وذريتهم‬
‫‪ - 4‬وورثتهم‪ ،‬من هذا اليوم إلى األبد‪ .... .‬و‪ ... .‬م‪،‬‬
‫المقبرة‬
‫‪ - 5‬هذه‪ .... .‬أبناءه‬

‫‪ - 6‬يشتري أو يبيع أو يمنح‪.... .‬‬
‫‪ - 7‬وك��ل إنسان يبيع ه��ذه المقبرة أو يهبها فليكن‬
‫معه‬
‫‪ - 8‬للحاكم‪ ،‬الذي هو بالحجر‪ ،‬ألف قطعة حارثية‪،‬‬
‫ولسيدنا مالك الملك مثلها‬
‫‪ - 9‬في شهر ( ط ب ت ) سنة عشرين وأرب��ع (من‬
‫حكم ) مالك الملك‪ ،‬ملك نبط‬

170

‫‪171‬‬

‫الواجهات في المنطقة ج‬

‫|‬

‫الجبل رقم ‪9‬‬
‫المدفن (‪)IGN 101‬‬

‫مدفن بواجهة غير مكتملة حيث أ ُ ٍ‬
‫نج َز‬
‫الجزء العلوي منها فقط‪ ،‬وربما بسبب‬
‫عدم انتظام التركيب الصخري ورداءته‬
‫رغ��م ارت��ف��اع ال��واج��ه��ة ودق���ة بدايتها‬
‫العلوية‪ ،‬ويبدو أنّه أُعيد استخدامها‬
‫فيما بعد بتسوية جزئها السفلي وعمل‬
‫حجرة دفن صغيرة ذات مدخل مرتفع‬
‫ع���ن س��ط��ح األرض‪ ،‬وي��ت��م��ث��ل ال��ج��زء‬
‫المنجز من الواجهة األصلية في نحت‬
‫بارز لشرفات مدرجة‪ ،‬أسفلها كورنيش‬
‫ث ّم مساحة منحوتة غير مهذبة‪.‬‬
‫‪172‬‬

‫‪| IGN 101‬‬

‫المدفن (‪)IGN 101 - A‬‬

‫مدفن تأثرت واجهته بعوامل التعرية‬
‫تتضح منها الشرفات المدرجة في‬
‫ً‬
‫���دخ�ل�ا ذا سقف‬
‫أع�ل�اه���ا‪ ،‬وت��ض��م م‬
‫ج��م��ل��ون��ي ي��ف��ض��ي إل���ى غ��رف��ة ال��دف��ن‬
‫مباشرة‪.‬‬

‫‪| IGN 101 - A‬‬

‫‪173‬‬

‫د ‪ -‬مجموعة قصر الصانع‬
‫يقع قصر الصانع في الجهة الجنوبية‬
‫م��ن ال��ح��ج��ر‪ ،‬وه��و ع��ب��ارة ع��ن كتلتين‬
‫صخريتين‪ ،‬الغربية منهما تضم مدفناً‬
‫واح�����داً يسمى بقصر ال��ص��ان��ع‪ ،‬أم��ا‬
‫الكتلة الشرقية فتضم ستة مدافن‬
‫بسيطة في نحتها‪.‬‬
‫المدفن (‪)IGN 102‬‬

‫‪174‬‬

‫يسمى بقصر الصانع‪ ،‬وه��و المدفن‬
‫الوحيد في الكتلة الغربية من الصخرة‪،‬‬
‫وواج���ه���ة ال��م��دف��ن‪ ،‬ت��ع��ل��وه��ا ش��رف��ات‬
‫م��درج��ة‪ ،‬أسفلها كورنيش ثم شريط‬
‫فاصل ث��م كورنيش آخ��ر أق��ل ب���روزًا‪،‬‬
‫تليه عارضتان بينهما شريط فاصل‪،‬‬
‫وترتكز العارضة السفلى على عمودين‬
‫تيجانهما نبطية‪ ،‬ويتوسط المدخل‬
‫ال��ج��زء السفلي م��ن ال��واج��ه��ة‪ ،‬وعلى‬
‫جانبيه عمودان تيجانهما نبطية‪ ،‬تقوم‬

‫‪| IGN 102‬‬

‫‪175‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 102‬‬

‫عليهما عارضتان يعلوهما كورنيش مثلث فوقه النقش‬
‫التأسيسي للمدفن‪ ،‬وهو مؤرخ بالسنة السابعة عشرة‬
‫من حكم الحارثة الرابع‪ ،‬الموافق سنة ‪ 9-8‬ميالدية‪،‬‬
‫وهذا نصه‪:‬‬
‫العراف‬
‫‪ .1‬أنشأ هذه المقبرة ملكيون ّ‬
‫‪ .2‬لحنين هفستيون الكابتن (رئيس الحامية) والده‬

‫‪ .3‬ولنفسه وأوالده وذريته بالحق في شهر نيسان‬
‫‪ .4‬سنة عشر وسبع ( من حكم ) سيدنا حارثة ملك‬
‫‪ .5‬نبط المحب لشعبه‪( .‬نحت ه��ذه المقبرة) َعبْد‬
‫حارثة النحات‬
‫‪ .6‬بن َعبْد ُعبادة‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 103‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل يرتفع عن‬
‫م��س��ت��وى س��ط��ح األرض ي��ف��ض��ي إل��ى‬
‫غ��رف��ة ال��دف��ن م��ب��اش��رة دون واج��ه��ة‬
‫منحوتة‪ ،‬وقد أثرت فيه عوامل التعرية‬
‫بشكل كبير‪.‬‬

‫‪176‬‬

‫‪| IGN 103‬‬

‫المدفن (‪)IGN 104‬‬

‫ال��م��دف��ن ع���ب���ارة ع���ن م��دخ��ل صغير‬
‫مستطيل الشكل يرتفع ع��ن مستوى‬
‫سطح األرض يفضي إلى غرفة الدفن‬
‫مباشرة دون واجهة منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 104‬‬

‫‪177‬‬

‫المدفن (‪)IGN 105‬‬

‫المدفن عبارة عن كوه مستطيلة الشكل‬
‫حفرت بعمق نصف المتر تقريباً‪ ،‬وهي‬
‫مرتفعة عن مستوى سطح األرض‪.‬‬

‫‪178‬‬

‫‪| IGN 105‬‬

‫المدفن (‪)IGN 106‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل صغير يرتفع‬
‫ع��ن مستوى سطح األرض‪ ،‬ويفضي‬
‫إلى غرفة الدفن مباشرة دون واجهة‬
‫منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 106‬‬

‫‪179‬‬

‫المدفن (‪)IGN 107‬‬

‫ال��م��دف��ن ع��ب��ارة ع��ن ك���وة مستطيلة‬
‫الشكل حفرت بعمق ‪40‬سم‪.‬‬

‫‪180‬‬

‫‪| IGN 107‬‬

‫المدفن (‪)IGN 108‬‬

‫ال��م��دف��ن ع���ب���ارة ع���ن م��دخ��ل صغير‬
‫مستطيل الشكل يرتفع ع��ن مستوى‬
‫سطح األرض‪ ،‬يفضي إلى غرفة الدفن‬
‫مباشرة دون واجهة منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 108‬‬

‫‪181‬‬

‫هـ ‪ -‬مجموعة مدافن‬
‫المنطقة د‬
‫تقع المنطقة (د) جنوبي المنطقة (جـ)‬
‫إلى الشرق من منطقة قصر الصانع‪،‬‬
‫وتتكون من جبلين في كل منهما مقبرة‬
‫واحدة فقط‪.‬‬
‫المدفن (‪)IGN 109‬‬

‫‪182‬‬

‫يالحظ اكتمال العمل في غرفة الدفن‪،‬‬
‫بينما الجزء السفلي من واجهة المدفن‬
‫غير مكتملة‪ ،‬ويتكون الجزء العلوي من‬
‫شرفات مدرجة‪ ،‬أسفلها كورنيش ثم‬
‫شريط فاصل يليه كورنيش آخر أقل‬
‫بروزاً من سابقه ثم عارضتان يفصل‬
‫بينهما شريط ف��اص��ل‪ ،‬وعلى جانبي‬
‫ال��واج��ه��ة تظهر األج����زاء العلوية من‬
‫أب���دان أع��م��دة تعلوها تيجان نبطية‪،‬‬
‫وي��ت��وس��ط ذل���ك ال��ج��زء م��ن ال��واج��ه��ة‬
‫النقش التأسيسي للمدفن‪ ،‬ونصه‪:‬‬

‫‪| IGN 109‬‬

‫‪183‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 109‬‬

‫‪ -1‬أنشأ هذه المقبرة سلي بن (ر ض وا)‬
‫‪ -2‬لنفسه وألوالده وذريته بالحق الشرعي‬
‫‪ -3‬ولن يقبر في هذه المقبرة إال طبقاً‬
‫‪ -4‬للحق الشرعي ولن تباع ولن ترهن المقبرة‬
‫‪ -5‬هذه ومن يفعل غير هذا فليكن معه‬
‫‪ -6‬لذي الشري إله سيدنا مبلغ ألف قطعة‬

‫‪ -7‬حارثية‪ ،‬في شهر نيسان سنة ‪1 + + 20‬‬
‫‪( -8‬من حكم) الحارثة ملك نبط‪ ،‬المحب لشعبه‪.‬‬
‫(نحت هذه المقبرة) أفتح‬
‫‪ -9‬النحات‬

‫المدفن (‪)IGN 111‬‬

‫‪184‬‬

‫غرفة الدفن بهذا المدفن غير مكتملة‪،‬‬
‫بينما اكتملت عناصر الواجهة‪ ،‬وتتكون‬
‫من شرفات مدرجة‪ ،‬أسفلها كورنيش‬
‫ث���م ش���ري���ط ف���اص���ل‪ ،‬وع���ل���ى ج��ان��ب��ي‬
‫ال��واج��ه��ة ع��م��ودان تيجانهما نبطية‪،‬‬
‫ومدخل المدفن على جانبيه عمودان‬
‫يعلوهما تاجان نبطيان‪ ،‬يحمالن عتبا‬
‫ث�� ّم ع��ارض��ة ث��م شريط ف��اص��ل‪ ،‬يعلوه‬
‫كورنيش مثلث يعلوه نحت لنسر فارد‬
‫ج��ن��اح��ي��ه‪ ،‬وع��ل��ى ج��ان��ب��ي ال��ك��ورن��ي��ش‬
‫منحوتات بارزة آلنية‪ ،‬وفوق الكورنيش‬
‫يوجد النقش التأسيسي للمدفن‪ ،‬وهو‬
‫مؤرخ بالسنة الخامسة من حكم الملك‬
‫النبطي رب إل ال��م��واف��ق ‪75-74‬م‪،‬‬

‫‪| IGN 111‬‬

‫‪185‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 111‬‬

‫وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ .1‬هذه المقبرة‪ ،‬لمجيد الحجري بن‬
‫‪ .2‬مجيد ( م ج ي د و) له ولذريته الذين سيُقبرون‬
‫‪ .3‬بها إلى األبد بالحق الشرعي‪ ،‬وهذا في يوم‬
‫‪ .4‬عشرة وسبعة ( في شهر ) سيون‪ ،‬سنة خمس من حكم رب إل‬
‫‪ .5‬ملك نبط‪.‬‬

‫‪186‬‬

‫الفريد‬

‫|‬

‫و ‪ -‬قصر الفريد (‪) IGN 110‬‬

‫‪| IGN 110‬‬

‫س��م��ي ب��ال��ف��ري��د الن����ف����راده ف���ي كتلة‬
‫ص��خ��ري��ة م��س��ت��ق��ل��ة‪ ،‬والح��ت��وائ��ه على‬
‫عنصر م��ع��م��اري ل��م ي��وج��د ف��ي غيره‬
‫من المدافن‪ ،‬وهو العمودان النبطيان‬
‫ب��وس��ط ال��ج��زء السفلي م��ن الواجهة‬
‫ال���ص���خ���ري���ة ب����اإلض����اف����ة ل�ل�أع���م���دة‬
‫الجانبية‪ ،‬وم��ع ذل���ك‪ ،‬فالمدفن غير‬
‫مكتمل وخ��اص�� ًة ف��ي ال��ج��زء السفلي‬
‫للواجهة والبرحة األمامية للمدخل‪،‬‬
‫أن النقش التأسيسي للمدفن غير‬
‫كما ّ‬
‫مؤرخ‪.‬‬
‫وتبدأ واجهة المدفن من أعلى بشرفات‬
‫مدرجة على الجانبين‪ ،‬أسفلها كورنيش‬
‫يليه شريط فاصل ثم كورنيش آخر أقل‬

‫‪187‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 110‬‬

‫‪188‬‬

‫بروزاً من سابقه تليه عارضة‪ ،‬وعلى جانبي الواجهة‬
‫عمودان تيجانهما نبطية‪ ،‬أضيف إليهما عمودان آخران‬
‫بوسط الواجهة‪ ،‬األمر الذي جعلها واجهة متفردة بين‬
‫نظائرها‪ ،‬ويقع المدخل في وسط الجزء السفلي من‬
‫الواجهة‪ ،‬ولم يكتمل من عناصره المحيطة به سوى‬
‫اإلطار العام لكورنيش مثلث يعلوه‪ ،‬نحت لنسر فارد‬

‫جناحيه‪ ،‬وعلى جانبي الكورنيش منحوتات آلنية‪ ،‬كما‬
‫يعلوه النقش التأسيسي للمدفن‪ ،‬وهذا نصه‪:‬‬
‫( لحيان بن كوزا وذريته )‬

‫ز _ مجموعة مدافن المنطقة‬
‫ج (الجبل األحمر)‬
‫تقع في الجهة الجنوبية الغربية من‬
‫قصر البنت وإلى الشمال الغربي من‬
‫المنطقة (د)‪ ،‬وتسمى محل ًيا بالجبل‬
‫األحمر‪ ،‬وتتكون من كتلتين صخريتين‪،‬‬
‫تضم األول���ى منهما ‪ 18‬م��دف�� ًن��ا‪ ،‬أما‬
‫الثانية وتقع إلى الجنوب منها فتضم‬
‫مدفنًا واح ًدا‪.‬‬
‫المدفن (‪)IGN 112‬‬

‫‪| IGN 112‬‬

‫��وذج��ا للمدافن‬
‫يعد ه��ذا المدفن ن��م ً‬
‫النبطية المكتملة س��واء في الواجهة‬
‫أو في حجرة الدفن‪ ،‬وواجهة المدفن‬
‫ت��ع��ل��وه��ا ش���رف���ات م���درج���ة‪ ،‬أسفلها‬
‫ك��ورن��ي��ش ث��م إف��ري��ز ينتهي بعارضة‪،‬‬
‫وعلى جانبي الواجهة يقوم عمودان‬
‫تيجانهما نبطية‪ ،‬ي��ت��وس��ط المدخل‬
‫في الجزء السفلي من الواجهة وعلى‬
‫جانبيه عمودان تعلوهما تيجان نبطية‪،‬‬
‫ي��ق��وم عليهما ع��ت��ب ث���م ع���ارض���ة ثم‬
‫إفريز‪ ،‬ثم كورنيش مثلث يوجد عليه‬
‫وعلى جانبيه منحوتات ب��ارزة آلنية‪،‬‬
‫ويعلوه مربع غائر ك��ان يضم النقش‬
‫التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪189‬‬

‫المدفن (‪)IGN 113‬‬

‫يكاد هذا المدفن يتطابق مع سابقه في‬
‫ك��ل العناصر وال��زخ��ارف وال��رم��وز‪ ،‬ولم‬
‫ي��زد عليه س��وى النسر المنحوت فوق‬
‫الكورنيش المثلث‪.‬‬

‫‪190‬‬

‫‪| IGN 113‬‬

‫المدفن (‪)IGN 114‬‬

‫واجهة المدفن يزينها شريطان من‬
‫الشرفات المدرجة وبينهما إفريز خال‬
‫من الزخارف‪ ،‬ومدخل الواجهة مؤطر‬
‫ويعلوه عتب‪.‬‬

‫‪| IGN 114‬‬

‫‪191‬‬

‫المدفن (‪)IGN 115‬‬

‫ترتفع واج��ه��ة ال��م��دف��ن على مستوى‬
‫سطح األرض وه��ي قصيرة وتعلوها‬
‫ش��رف��ات م��درج��ة أس��ف��ل��ه��ا ك��ورن��ي��ش‪،‬‬
‫ويتوسط الجزء السفلي من الواج ــهة‬
‫م��دخ��ل م��ؤط��ر يعلوه ع��ت��ب‪ ،‬وق��د نفذ‬
‫النقش التأسيسي للمدفن في مربع‬
‫غائر‪.‬‬
‫‪192‬‬

‫‪| IGN 115‬‬

‫المدفن (‪)IGN 116‬‬

‫مدخل صغير‪ ،‬على مستوى منخفض‪،‬‬
‫يفضي إلى غرفة الدفن مباشرة دون‬
‫واجهة منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 116‬‬

‫‪193‬‬

‫المدفن (‪)IGN 117‬‬

‫‪194‬‬

‫تبدأ الواجهة من األعلى بثالثة أفاريز‪،‬‬
‫األوالن يضم كل منهما سبع شرفات‬
‫مدرجة‪ ،‬أما الثالث فيتوسطه المربع‬
‫الغائر المخصص للنقش التأسيسي‪،‬‬
‫تليها عارضة تقوم على عمودين على‬
‫جانبي الواجهة تنتهي بتيجان دورية‬
‫ال���ط���راز‪ .‬وي��ح��ت��ل ال��م��دخ��ل منتصف‬
‫الواجهة‪ ،‬وهو مستطيل الشكل يقوم‬
‫على جانبيه عمودان ينتهيان بتيجان‬
‫دورية‪ ،‬يعلوها شكل مقوس فوقه وعلى‬
‫جانبيه منحوتات مجسمة آلنية‪ ،‬وتأتي‬
‫أهمية ه��ذا المدفن من خ�لال نقشه‬
‫التأسيسي ال��م��ؤرخ بالسنة الحادية‬
‫وال��ع��ش��ري��ن م��ن حكم الملك النبطي‬
‫م��ال��ك‪ ،‬ال��م��واف��ق ‪ 61-60‬م��ي�لادي��ة‪،‬‬
‫ونصه‪:‬‬

‫‪| IGN 117‬‬

‫‪195‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 117‬‬

‫‪ .1‬هذه المقبرة‪ ،‬التي عملت هينة بنت َو ْهب لنفسها‬
‫‪ .2‬وألوالدها وذريتها إلى األبد‪ ،‬وال يحق ألي إنسان‬
‫أن يبيع‬
‫‪ .3‬أو يمنح أو يؤجر المقبرة هذه‪ ،‬ومن‬

‫‪ .4‬يفعل غير ذلك يفقد حصته من اإلرث‬
‫‪ .5‬سنة إحدى وعشرين من حكم الملك‪ ،‬مالك ملك‬
‫نبط‪.‬‬

196

‫‪197‬‬

‫الواجهة الغربية من مجموعة مدافن قصر البنت‬

‫|‬

‫المدفن (‪)IGN 118‬‬

‫‪198‬‬

‫ل���م ت�����زود ه����ذه ال���واج���ه���ة ب��األع��م��دة‬
‫المتوجه على جانبيها‪ ،‬وإنما استجد‬
‫هنا عنصر زخرفي قوامه نحت بارز‬
‫ل��زه��رت��ي ل��وت��س على جانبي النقش‬
‫ال��ت��أس��ي��س��ي ل��ل��م��دف��ن‪ ،‬إل����ى ج��ان��ب‬
‫ال��ع��ن��اص��ر ال��م��ع��م��اري��ة ال��م��وج��ودة من‬
‫قبل؛ كالشرفات المدرجة والكورنيش‬
‫واإلف�����ري�����ز وال����ع����ارض����ة وال���م���دخ���ل‬
‫المستطيل المؤطر‪ ،‬وقد نفذ النقش‬
‫التأسيسي للمدفن في مربع غائر‪.‬‬

‫‪| IGN 118‬‬

‫المدفن (‪)IGN 119‬‬

‫واجهة المدفن‪ ،‬يضم قسمها العلوي‬
‫إف��ري��زي��ن ت��ص��ط��ف ع��ل��ى ام���ت���داد كل‬
‫منهما تسع شرفات م��درج��ة‪ ،‬بينهما‬
‫إف���ري���ز خ����ال م���ن ال����زخ����ارف‪ ،‬وي��ق��ع‬
‫المدخل في وسط الجزء السفلي من‬
‫الواجهة وهو مؤطر ويعلوه عتب‪ ،‬وأما‬
‫النقش التأسيسي للمدفن فنفذ في‬
‫مربع غائر‪.‬‬

‫‪| IGN 119‬‬

‫‪199‬‬

‫‪200‬‬

‫المدفن (‪)IGN 120‬‬

‫تتطابق واجهة المدفن مع سابقتها فيما‬
‫حوت من عناصر معمارية وزخرفية‪ ،‬أما‬
‫النقش التأسيسي للمدفن فهذا نصه‪:‬‬
‫‪ -1‬أنشأ هذه المقبرة تيم الله بن‬

‫‪| IGN 120‬‬

‫‪201‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 120‬‬

‫‪ -2‬حملة‪ ،‬لنفسه‪ ،‬ويهب المقبرة هذه ألمة‬
‫‪ -3‬زوجته بنت جلهم من حين كتابة‬
‫‪ -4‬الهبة التي بيدها‪ ،‬والتي تفعل بها ماتريد‬

‫‪ -5‬في ‪( 26‬من شهر) آب سنة ‪ 25‬من حكم الحارثة‬
‫ملك نبط‬
‫‪ -6‬المحب لشعبه‪.‬‬

‫المدفن (‪)IGN 121‬‬

‫واج��ه��ة ال��م��دف��ن تشبه سابقتها في‬
‫األفاريز واألشرطة العرضية المزخرفة‬
‫بشرفات مدرجة‪ ،‬وكذا العناصر التي‬
‫تؤطر المدخل‪ ،‬أما النقش التأسيسي‬
‫ل��ل��م��دف��ن ف���م���ؤرخ ب��ال��س��ن��ة ال��خ��ام��س��ة‬
‫والعشرين م��ن حكم ال��ح��ارث��ة الرابع‬
‫‪202‬‬

‫‪| IGN 121‬‬

‫‪203‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 121‬‬

‫الموافق ‪ 17-16‬ميالدية‪ ،‬وهذا نصه‪:‬‬
‫‪ .1‬هذه المقبرة (ل) سكينة بنت مره المزنية وألوالدها‬
‫ولبناتها‬
‫‪ .2‬وأوالدهم إلى أبد األبدين‬

‫المدفن (‪)IGN 122‬‬

‫‪204‬‬

‫واجهة المدفن تعلوها شرفات مدرجة‬
‫���م ش��ري��ط فاصل‬
‫أسفلها ك��ورن��ي��ش ث ّ‬
‫فعارضة‪ ،‬ويتوسط الم ــدخل الواج ــهة‬
‫وهو مؤطر ويعلوه عتب‪ ،‬ويقع أسفل‬
‫العارضة مباشرة مربع غائر كان يضم‬
‫النقش التأسيسي للمدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 122‬‬

‫‪205‬‬

‫المدفن (‪)IGN 123‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل يرتفع على‬
‫م��س��ت��وى األرض ي��ف��ض��ي إل���ى غ��رف��ة‬
‫الدفن مباشرة دون واجهة منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 123‬‬

‫المدفن (‪)IGN 124‬‬

‫‪206‬‬

‫ي��ظ��ه��ر ت��أث��ي��ر ع��وام��ل ال��ت��ع��ري��ة على‬
‫المدفن حيث سقطت واجهة المدخل‬
‫بالكامل مما أدى إلى انكشاف غرفة‬
‫ال��دف��ن‪ ،‬وال��م��دف��ن ف��ي األص���ل مجرد‬
‫مدخل ك��ان يفضي إل��ى غرفة الدفن‬
‫مباشرة دون واجهة منحوته‪.‬‬

‫‪| IGN 124‬‬

‫‪207‬‬

‫المدفن (‪)IGN 125‬‬

‫يرتفع المدفن على مستوى األرض‬
‫وهو عبارة عن مدخل يفضي إلى غرفة‬
‫الدفن مباشرة دون واجهة منحوتة‪.‬‬

‫‪| IGN 125‬‬

208

‫‪209‬‬

‫منطقة جبال إثلب‬

‫|‬

‫المدفن (‪)IGN 126‬‬

‫‪210‬‬

‫مدخل غير منتظم الشكل بسبب عوامل‬
‫التعرية‪ ،‬وهويرتفع عن مستوى األرض‬
‫ويفضي إلى غرفة الدفن مباشرة دون‬
‫واجهة منحوتة‪ ،‬وتظهر على جانبي‬
‫ال��م��دخ��ل ف��ج��وت��ان أحدثتهما عوامل‬
‫التعرية تنكشف م��ن خاللهما غرفة‬
‫الدفن‪.‬‬

‫‪| IGN 126‬‬

‫‪211‬‬

‫المدفن (‪)IGN 127‬‬

‫ن��ح��ت��ت واج��ه��ة ال��م��دف��ن ن��ح�� ًت��ا ب����ارزًا‬
‫وت��ع��ل��وه��ا ش��رف��ات م���درج���ة‪ ،‬أسفلها‬
‫كورنيش فإفريز فعارضة‪ ،‬فعمودان‬
‫على جانبي الواجهة تيجانهما نبطية‪،‬‬
‫ويقع المدخل في منتصف الواجهة‬
‫وهو مؤطر ويعلوه النقش التأسيسي‬
‫ل��ل��م��دف��ن ال����م����ؤرخ ب��ال��س��ن��ة ال��راب��ع��ة‬
‫والعشرين من حكم الحارثة الرابع‪،‬‬
‫وهذا نصه‪:‬‬

‫‪| IGN 127‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 127‬‬

‫‪212‬‬

‫‪ -1‬هذه المقبرة واإليوان اللذان‬
‫‪ -2‬أنشأهما منعه بن أبين لنفسه‬
‫‪ -3‬وأبنائه وبناته وأوالدهم‪ ،‬سنة‬

‫‪ -4‬أربع وعشرين من حكم حارثة ملك‬
‫‪ -5‬األنباط‪ ،‬المحب لشعبه‬

‫المدفن (‪)IGN 128‬‬

‫ت��أث��رت واج��ه��ة ه��ذا المدفن بعوامل‬
‫التعرية بشكل كبير‪ ،‬حيث سقط جزء‬
‫كبير من القسم السفلي مما أدى إلى‬
‫انكشاف غرفة الدفن بالكامل‪ ،‬وتتمثل‬
‫ع��ن��اص��ره��ا المتبقية ف��ي ال��ش��رف��ات‬
‫المدرجة أعلى الواجهة ثم الكورنيش‬
‫وال��م��س��اح��ة ال��م��س��ط��ح��ة وال��ع��ارض��ة‬
‫ال��ت��ي ت��ق��وم على أع��م��دة على جانبي‬
‫الواجهة تنتهي بتيجان نبطية لم يتبق‬
‫منها سوى أجزائها العلوية‪ .‬يقع بينها‬
‫النقش التأسيسي للمدفن وال��م��ؤرخ‬
‫بالسنة الخامسة واألربعين من حكم‬
‫الحارثة الرابع‪ ،‬الموافق للسنة ‪38/37‬‬
‫ميالدية‪ ،‬ونصه‪:‬‬

‫‪| IGN 128‬‬

‫‪213‬‬

‫تفريغ نقش المدفن‬

‫‪| IGN 128‬‬

‫‪214‬‬

‫‪ .1‬ه��ذه المقبرة‪ ،‬التي أنشأ (ك��ل م��ن) غانم بن جزية ‪ .6‬وحصة غانم من اللحود (ال��م��ش��ك��اوات)‪ ،‬الشرقي‬
‫األيمن‬
‫وارس ك س هـ‬
‫لب‬
‫‪ .7‬واللحود (المشكاوات) وما بها لهم وألوالدهم بالحق‬
‫‪ .2‬بنت غانم‪ ،‬وبُنيت (نيابة عن) ل روم ا و َك ْ‬
‫الشرعي‬
‫‪ .3‬أخويها‪ ،‬ولغانم ثلث المقبرة والضريح هذا‬
‫‪ .8‬بشهر ط ب ت سنة ‪ 45‬من حكم حارثة ملك نبط‬
‫‪ .4‬ول ا ر س ك س هـ ثلثا المقبرة والضريح‬
‫‪ .5‬وحصتها (قسمها) م��ن اللحد (المشكاة)‪ ،‬اللحد ‪ .9‬المحب لشعبه‪ ،‬نحت (هذه المقبرة) أفْتح بن َعبْد‬
‫ُعباده النحات‬
‫(المشكاة) الشرقي‬

‫‪215‬‬

‫المدفن (‪)IGN 129‬‬

‫س�����ارت واج���ه���ة ه����ذا ال��م��دف��ن على‬
‫نظام األش��رط��ة العرضية المزخرفة‬
‫ب��ال��ش��رف��ات ال��م��درج��ة‪ ،‬وت��رك��ت نظام‬
‫الكورنيش واألع��م��دة المتوجة‪ ،‬فهي‬
‫في جزئها العلوي مقسمة إلى ثالثة‬
‫أش��رط��ة م��ت��وازي��ة‪ ،‬يتطابق الشريط‬
‫العلوي مع السفلي وبينهما شريط ٍ‬
‫خال‬
‫من الشرفات‪ ،‬أما المدخل ففي أسفل‬
‫الواجهة وهو مؤطر ويعلوه عتب‪.‬‬

‫‪| IGN 129‬‬

‫المدفن (‪)IGN 130‬‬

‫مدخل مستطيل الشكل يفضي إلى‬
‫غ��رف��ة ال��دف��ن م��ب��اش��رة دون واج��ه��ة‬
‫منحوتة‪.‬‬

‫‪216‬‬

‫‪| IGN 130‬‬

217

‫ح ‪ -‬المنطقة السكنية‬
‫تقع في السهل الذي يتوسط الموقع‬
‫ويحيط بها سور ال ت��زال آث��اره باقية‬
‫ف���ي ال���ج���ه���ات ال��ش��م��ال��ي��ة وال��غ��رب��ي��ة‬
‫والجنوبية‪.‬‬
‫( ‪) IGN131‬‬

‫وه��ي تمثل رم���وز دينية ب���ارزة وسط‬
‫المنطقة السكنية‪.‬‬

‫‪| IGN 131‬‬

‫المدفن ( ‪) IGN132‬‬

‫‪218‬‬

‫غرفة دفن حفرت في الكتلة الصخرية‬
‫لها مدخل مفتوح باتساع الغرفة‪ ،‬وعلى‬
‫كوة مستطيلة الشكل‪.‬‬
‫يمين الغرفة ّ‬

‫‪| IGN 132‬‬

‫ط ‪ -‬مجموعة مدافن منطقة‬
‫الصليمية‬
‫تقع منطقة الصليمية جنوب غربي‬
‫ال��م��ن��ط��ق��ة (أ)‪ ،‬وت��ض��م س��ت��ة م��داف��ن‬
‫ف��ق��ي��رة ف��ي ع��ن��اص��ره��ا الفنية ورب��م��ا‬
‫ألسباب اقتصادية أو اجتماعية تتعلق‬
‫بأصحابها‪.‬‬
‫المدفن (‪)IGN 133‬‬

‫غرفة دفن ذات مدخل مفتوح باتساع‬
‫ال��غ��رف��ة‪ ،‬وال يظهر أ ّن��ه��ا ك��ان��ت تضم‬
‫عناصر أو تفاصيل معينة‪.‬‬

‫‪| IGN 133‬‬

‫‪219‬‬

‫المدفن (‪)IGN 134‬‬

‫كوة أومكان للدفن محفور في الصخر‬
‫بدون واجهة‪.‬‬

‫‪220‬‬

‫‪| IGN 134‬‬

‫‪221‬‬

‫المدفن (‪)IGN 135‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل غير منتظم‬
‫الشكل بسبب عوامل التعرية‪ ،‬ويفضي‬
‫إلى غرفة الدفن مباشرة‪.‬‬

‫‪| IGN 135‬‬

‫المدفن (‪)IGN 136‬‬

‫المدفن عبارة عن مدخل غير منتظم‬
‫الشكل بسبب عوامل التعرية‪ ،‬بدون‬
‫واج��ه��ة منحوتة‪ ،‬ويفضي إل��ى غرفة‬
‫الدفن مباشرة‪.‬‬
‫‪222‬‬

‫‪| IGN 136‬‬

‫‪223‬‬

‫المدفن (‪)IGN 137‬‬

‫غرفة دفن ذات مدخل مفتوح باتساع‬
‫الغرفة‪.‬‬

‫‪| IGN 137‬‬

‫المدفن (‪)IGN 138‬‬

‫غرفة دفن ذات مدخل مفتوح باتساع‬
‫الغرفة‪.‬‬

‫‪224‬‬

‫‪| IGN 138‬‬

‫‪225‬‬

‫الممر أو السيق في المنطقة الدينية بجبال إثلب‬

‫|‬

‫منظر عام للديوان والممر عن يساره |‬
‫‪ - 2‬المنطقة الدينية‬
‫تق������ع في جبال إثلب في الجهة الش������مالية من موقع الحج������ر‪ ،‬وقد اتخذها األنباط‬
‫مركزًا دين ًيا‪ ،‬وفي هذه المنطقة انتش������رت مجموعة من المنشآت الدينية كالمعابد‬
‫والمحاريب والديوان‪.‬‬
‫‪226‬‬

‫الديوان ‪)IGN 15( :‬‬

‫من أهم المنش������آت الدينية ف������ي الحجر‪ ،‬وهو مكان مخص������ص للتجمعات الدينية‪،‬‬
‫ويتكون من حجرة مس������تطيلة محفورة في الجب������ل‪ ،‬أبعادها‪ ،9.8×12.8 :‬وبارتفاع‬
‫‪8‬م‪ ،‬مدخ������ل الديوان مفتوح بعرض ‪8.85‬م‪ ،‬وعلى جانبيه عمودان تيجانهما نبطية‪،‬‬

‫تعلوهما عارضة‪ ،‬وتوجد داخل الديوان ثالث دكات منحوتة ومتصلة ببعضها‪ ،‬ترتفع‬
‫على مس������توى األرض‪ ،‬وتعلوها أماكن للجلوس‪ ،‬ويت������م الصعود إليها عن طريق درج‬
‫منحوت على جانبي المدخل‪ .‬وبأركان الديوان أربعة أعمدة تيجانها‪ ،‬نبطية ويعلوها‬
‫إفريز بارز‪ ،‬كما يوجد عن يسار الديوان ممر ضيق طبيعي التكوين يطلق عليه اسم‬
‫(السيق)‪ ،‬تنتشر على جانبيه النقوش والمحاريب‪.‬‬
‫المعابد ‪:‬‬
‫تنتشر بكثرة في منطقة الديوان على مرتفعات إثلب وفي بطن المنخفض الصخري‪،‬‬
‫وهي تمثل جزء من المنطقة الدينية التي أنشأها أهل الحجر لمعبوداتهم الوثنية‪.‬‬
‫‪227‬‬

‫جانب من أساسات وبقايا المعابد في المنطقة الدينية في جبال إثلب |‬

‫قصر العجوز ‪)IGN 48 A( :‬‬

‫‪228‬‬

‫يقع إلى الجنوب من جبل إثلب‪ ،‬وهو معبد أو مركز للكهنة‪ ،‬مدخله مفتوح باتس������اع‬
‫الحج������رة المنحوتة‪ ،‬ويوجد في الجدار األيمن له������ذه الحجرة كوتان مربعتان‪ ،‬وفي‬
‫ج������دار آخر خمس كوات‪ ،‬عن يمينه������م مدخل يفضي لحجرة صغيرة‪ .‬وربما وضعت‬
‫في هذه الكوات رموز دينية‪.‬‬
‫المحاريب ‪:‬‬
‫تتركز في جنوب المنطقة الدينية‪ ،‬وتعد من الس������مات الدينية الشائعة والمميزة‬
‫لحضارة األنباط‪ ،‬حيث يجس������دون فيه������ا رموزًا لمعبوداته������م الوثنية المتعددة‪،‬‬

‫‪229‬‬

‫نماذج من المحاريب في المنطقة الدينية |‬
‫وق������د حفرت تلك المحاري������ب في الصخور‬
‫بأحجام وأش������كال مختلفة‪ ،‬ويتكون إطارها‬
‫العام م������ن تجاويف يتقدم كل منها عمودان‬
‫قوس������ا نصف دائري‪ ،‬ويتوسط كل‬
‫يحمالن ً‬
‫مح������راب أو يعلوه نحت ب������ارز أو أكثر يرمز‬
‫إلى معبوداتهم الوثنية‪ ،‬وقد يكون المحراب‬
‫ً‬
‫فارغا وخال ًيا من الرموز‪.‬‬

230

231

232

‫‪233‬‬

‫‪ - 3‬المنطقة السكنية‬
‫تقع المنطقة الس������كنية في الس������هل المنبسط في وسط موقع‬
‫الحجر‪ ،‬حيث كشفت الحفائر عن عدد من المراحل المعمارية‬
‫بما يعطي داللة عن عمق االستيطان بالموقع‪ ،‬وقد تم تحديد‬
‫أسوار المدينة من ثالث جهات‪ ،‬والكشف عن وحدات معمارية‬
‫ومبان طينية فوق أساس������ات حجرية‪ ،‬إذ كانت األحجار تقطع‬
‫م������ن جب������ل المحجر وغي������ره من الجب������ال المج������اورة للموقع‪،‬‬
‫وتس������تخدم في األساس������ات واألحواض الحجري������ة واألعمدة‬
‫المبنية وتيجانها‪ ،‬كما عثر في المنطقة السكنية على معثورات‬
‫أثرية عديدة; كالعمالت‪ ,‬والفخاريات‪ ,‬والمجامر‪ ,‬والمسارج‪,‬‬
‫والدمى‪ ,‬وغيرها مما تم تأريخه بالفترة النبطية‪.‬‬

‫نماذج من اآلثار المكتشفة في المنطقة السكنية |‬

‫خزان المياه‬

‫‪234‬‬

‫) في المنطقة الدينية بجبال إثلب |‬

‫(‪IGN 16‬‬

‫‪ - 4‬اآلبار والقنوات المائية‬
‫عثر في المنطقة الس������كنية على مجموعة من اآلب������ار والقنوات المائية‪ ،‬فقد عرف عن‬
‫األنباط عنايتهم بالمياه وحفظها والتحكم فيها بنظام هندسي دقيق يمكنهم من االستفادة‬
‫المثلى من مواردهم المائية المتاحة‪ ،‬ويوجد بالحجر أكثر من س������تين بئ ًرا محفورة في‬
‫الصخ������ر‪ ،‬بعضها يصل عمقه ألكثر من ثالثين مت ًرا‪ ،‬وه������ي آبار دائرية المقطع يضيق‬
‫قطرها من أسفل‪ ،‬وبعضها مطوي‪ ,‬وبعض آبار الحجر ظل مستعملاً حتى عهد قريب‪.‬‬
‫وإضافة إلى اآلبار كشفت الحفائر في المنطقة السكنية عن جزء من شبكة قنوات‬
‫مائي������ة مبنية من الحجر‪ ،‬بعضها يوصل إلى صهاريج لتخزين المياه‪ ،‬وهي صهاريج‬
‫مبنية بالحجر ومدفونة تحت األرض‪ ،‬ولبعضها فتحات الستخراج الماء‪.‬‬

‫‪ - 5‬آثار طريق الحج الشامي‬

‫القلعة العثمانية في الحجر |‬

‫القلعة العثمانية‬
‫إحدى قالع طريق الحج الش������امي‪ ،‬أُنشئت بالحجر لحماية قوافل الحجاج في رحلة‬
‫الذهاب واإلياب‪ ،‬ويعود تاريخها إلى العصر العثماني‪ ،‬وهي عبارة عن بناء مربع من‬
‫الحجر مكون من طابقين‪ ،‬أبعاده ‪17.80 × 18‬م‪ ،‬وارتفاعه ‪8.35‬م‪ ،‬ومدخل القلعة‪.‬‬
‫في الش������مال ويعلوه برج مراقبة‪ ،‬ويفض������ي المدخل إلى ممر قصير يوصل إلى فناء‬
‫داخل������ي تتوزع حوله الغرف في جهاته األربع‪ ،‬كما يوجد جنوب الفناء مصلى صغير‬
‫به محراب‪ ،‬وبئر مطوية تتوس������ط الفناء‪ ،‬أما الطابق العلوي ففي كل ركن من أركانه‬
‫األربعة يوجد برج بارز‪ ،‬كما تكثر فتحات السهام في هذا الطابق‪ ،‬وإلى الجنوب من‬
‫القلعة توجد بركة ماء تستمد ماءها من بئر القلعة‪.‬‬

‫‪235‬‬

‫‪236‬‬

‫طريق الحج الشامي‬

‫|‬

‫‪237‬‬

‫‪ - 6‬آثار سكة حديد الحجاز‬
‫ف������ي أوائل القرن ‪14‬ه������ـ‪20-‬م وألس������باب دينية وسياس������ية واقتصادية‬
‫فرضته������ا األح������داث الخارجي������ة والداخلية ف������ي الدول������ة العثمانية أمر‬
‫السلطان عبدالحميد الثاني (‪1327-1293‬هـ) بإنشاء خط سكك حديد‬
‫يرب������ط تركيا بالمدينة المنورة مرو ًرا ببالد الش������ام‪ .‬وقد بدأ المش������روع‬
‫عام ‪1317‬ه������ـ‪1899/‬م‪ ،‬وكانت الحجر واحدة م������ن محطات هذا الخط‬
‫ال������ذي انتهي العمل فيه عام ‪1325‬ه������ـ ‪1907/‬م‪ ،‬وتبلغ عدد محطاته بين‬
‫دمش������ق والمدينة المنورة ‪ 38‬محطة‪ ،‬وتعد الحجر إحدى محطات الخط‬
‫الرئيسة‪ ،‬ويبلغ عدد مبانيها ستة عشر مبنى وخزان ماء‪ ،‬وتشمل‪ :‬ورشة‬
‫إصالح القاطرات‪ ،‬وورشة إصالح المحركات‪ ،‬ومبنيين للحراسة ومخازن‬
‫للعفش‪ ،‬ومس������اكن للموظفين‪ ،‬واس������تراحات‪ ،‬ودورات مياه مستقلة‪ .‬وقد‬
‫تعطل العمل في محطة الحجر بتوقف اس������تخدام س������كة حديد الحجاز‬
‫عام ‪1336‬هـ ‪1918/‬م‪.‬‬

‫‪238‬‬

‫‪ - 7‬آثار قرية الحجر‬
‫تتكون من منازل مبنية بالطين معظمها من دور واحد كانت س������كنًا‬
‫ألفراد من قبيلة عنزة حتى عهد قريب‪ ،‬وتنتش������ر هذه المباني في‬
‫نسيجا عمران ًيا متصلاً ‪ ،‬وتمثل‬
‫أكثر من مكان بالموقع‪ ،‬وال تش������كل‬
‫ً‬
‫نمط العمارة التقليدية في الحجر في الماضي القريب‪.‬‬

‫‪ - 8‬مدافن الرجوم الركامية بمدائن صالح‬

‫•‬

‫•‬

‫إضاف������ة إل������ى المدافن ذات الوجه������ات المنحوتة والمداف������ن العادية المقطوعة‬
‫على ش������كل حفرة في الصخر والموجودة على المنحدرات‪ ،‬هناك نوع ثالث من‬
‫المدافن في مدائن صالح على ش������كل رجم م������ن الحجارة يتراوح عرضه ما بين‬
‫مت������ر ونصف إلى ‪ 10‬أمتار‪ ،‬ويصل ارتفاع������ه في بعض األحيان إلى متر‪ ،‬ويوجد‬
‫في بعضها دعامات حجرية تأخذ شكل السرداب‪.‬‬
‫معظ������م هذه المدافن الركامية توجد على قم������م التكوينات الصخرية التي تمتد في‬
‫األجزاء الغربية والجنوبية من الحجر‪ ،‬وتم تس������جيل أكثر من ‪ 325‬موق ًعا حتى اآلن‪،‬‬
‫وقد أجريت حفريات أثرية في واحد منها في العام ‪2008‬م‪ ،‬وكان الموقع قبل الحفر‬
‫يبدو كرجم من األحجار عرضه (‪ )7‬أمتار وارتفاعه متر‪ ،‬وظهر بعد الحفر أن هيكل‬
‫المدفن عبارة عن مقبرة على شكل برج قطره ‪ 7.30‬متر ومؤلف من وحدتين بينهما‬
‫فاصل بطول ‪1.90‬م مملوء بكتل حجرية‪ .‬ولم تكشف الحفريات وجود قطع فخارية‪،‬‬
‫ويبدو أن المدفن يعود لفترات مبكرة تمتد إلى األلف الثاني أو الثالث قبل الميالد‪،‬‬
‫وال شك أن هذا األسلوب من الدفن مختلف تما ًما عن األنماط التي عرفت في فترة‬
‫ً‬
‫مرتبطا بحض������ارة مختلفة‪ .‬والرجوم المزودة‬
‫األنب������اط؛ مما يرجح إمكانية أن يكون‬
‫بركام من الحجارة المتراكمة من الظواهر المألوفة في المدافن في ش������به الجزيرة‬
‫العربية إال أن معظمها غير مؤرخ‪ ،‬ومنها ما يعود لعصور ما قبل التاريخ‪.‬‬

‫‪239‬‬

240

‫ثالث ًا‪ :‬أساليب نحت الصخور‬

‫في مدافن الحجر (مدائن صالح)‬

‫‪241‬‬

‫• المدافن النبطية بمدائن صالح ليست معالم أثرية مبنية؛ بل هي محفورة في‬
‫الصخور الرملية‪ ،‬وقد سهلت الخصائص الفيزيائية للصخور الرملية عمليات‬
‫نحتها وحفرها‪ ،‬فهي صخور غير صلبة وذات ذرات ناعمة‪ ،‬ولكنها قابلة للتعرية‪،‬‬
‫ويتسارع إليها التلف‪.‬‬

‫• ومن العيوب الواضحة للصخور الرملية أن مقاومتها للتعرية تتباين من طبقة‬
‫ألخرى‪ ،‬حيث نجد أن بعض طبقاتها قد تتأثر بشكل واضح بعوامل التعرية‪ ،‬مثل‪:‬‬
‫الرياح‪ ،‬واألمالح التي تبرز إلى السطح نتيجة تبخر الماء‪ .‬وتتكون بلورات الملح‬
‫بين ذرات الصخور الرملية‪ ،‬ومع تراكمها وكبر حجمها تنفصل تلك الذرات مما‬
‫يسهل على الرياح تفتيتها‪ .‬ووجود عدد من المدافن المحفورة على الصخور فوق‬
‫مستوى سطح األرض ربما يعكس الرغبة في تفادي عوامل التعرية مثل المدافن‬
‫أرقام (‪ )IGN 17 – 20‬في مجموعة قصر البنت‪.‬‬
‫• كما تتباين ألوان الصخور من األحمر إلى األبيض حسب عمر الصخور‪ ،‬ويعود‬
‫تاريخ الصخور حمراء اللون إلى العصر الكمبري الذي بدأ منذ ‪ 542‬مليون وحتى‬
‫‪ 488‬مليون سنة مضت‪ ،‬أم��ا الصخور بيضاء اللون فيعود تاريخها إل��ى العصر‬
‫األوردوفيشي الذي بدأ منذ ‪ 488‬مليون وحتى ‪ 435‬مليون سنة مضت‪ .‬وتجدر‬
‫اإلش��ارة إلى أن هذه الصخور الرملية مطابقة للصخور نفسها التي نحت عليها‬
‫األنباط المعالم األثرية بالبتراء عاصمة األنباط‪.‬‬

‫‪242‬‬

‫• لقد ظلت التقنية التي استخدمها األنباط في نحت المعالم التي تزخر بها مدائن‬
‫صالح س ًرا غير معروف لمدة طويلة‪ ،‬حتى ظهرت التحليالت التي قدمها العالم‬
‫الفرنسي جان كلود بيساك وهو اختصاصي مشهود له عالمياً في تقنيات نحت‬
‫الصخور‪ ،‬وقد كشفت تلك التحليالت وقدمت تفسي ًرا لكيفية قيام األنباط بعمل‬
‫مهمين هما‪:‬‬
‫واجهات قبورهم‪ ،‬وشملت التحليالت تفسيرين ّ‬
‫(‪ )1‬أن النحاتين بدأوا في نحت تلك المعالم من أعلى ونزلوا حتى أسفل المعلم‬
‫المنحوت عند سطح األرض أوالنقطة التي قرروا التوقف عندها‪.‬‬

‫‪243‬‬

‫مدافن الخريمات |‬
‫(‪ )2‬أن النحاتين لم يستخدموا السقاالت! لكن كيف تم ذلك؟‬

‫• تمثلت الخطوة األولى قبل بدء عملية النحت في اختيار موقع المدفن والذي‬
‫كان يخضع لعدة معايير‪ ،‬وباعتبار أن أصحاب تلك المدافن كانوا من أثرياء‬
‫األنباط وأفراد الطبقة الحاكمة أو النخبة فقد كانوا يرغبون في أن يحظى أفراد‬
‫عائالتهم بالتبجيل الالزم من خالل دفنهم في معالم مميزة يشاهدها أي فرد‬
‫في الحجر ومن أي مكان‪ ،‬فكلما كان الموقع قريبا من األماكن السكنية التي‬

‫يعيش فيها الناس ويقع تحت نظرهم كان ‪ -‬ذلك الموقع ‪ -‬غالي الثمن‪ ،‬وكلما‬
‫ب ُعد الموقع كان أقل تكلفة‪ ،‬كما أن ارتفاع الصخرة كان من المعايير التي يحرص‬
‫عليها الباحث عنها لنحت معالم كبيرة (تصل إلى ‪ 40‬مت ًرا من االرتفاع) حيث إن‬
‫الصخور الصغيرة ال تصلح إال للمدافن الصغيرة‪ ،‬وأصغر المدافن المنحوتة في‬
‫مدائن صالح يبلغ ارتفاعه ‪ 2.70‬مت ًرا‪.‬‬
‫• لقد عرفنا من النقوش النبطية الموجودة في بعض المنحدرات الصخرية‬
‫الشاهقة في مدائن صالح أن الموقع كان يتم حجزه وربما شراؤه من قبل مالك‬
‫المدافن‪ ،‬حيث ورد في بعض النقوش على سبيل المثال عبارات مثل‪“ :‬هذا‬
‫الموقع تم أخذه من قبل فالن”‪ .‬ومثل هذه الكتابة يتم تدميرها عندما يجري‬
‫نحت القبر‪ ،‬مما يعني أيضاً أن الكتابة مادامت باقية لم يتم نحت المدفن ومما‬
‫يعني أيضاً أن مالك الموقع ربما ترك البلدة‪ ،‬أو عانى نقصاً في المال! وهو ما‬
‫لن نعرفه مطلقاً‪.‬‬

‫‪244‬‬

‫• وتشمل المزايا التي تحدد اختيار الموقع جودة الصخرة‪ ،‬وفي هذا الخصوص‬
‫ال شك أن الصخور الخالية من التصدعات والشقوق هي المرغوبة‪ ،‬بحيث تبرز‬
‫تفاصيل النقوش الهندسية التي يقوم بها النحات‪ ،‬مثل الشرفات المدرجة التي‬
‫تعرف بسلم الغراب ‪ crowsteps‬والكورنيش‪ ،‬على النمط المصري والعتب‬
‫وتيجان األعمدة التي يتم نحتها على الصخور الرملية الجيدة‪ ،‬ومما ال شك فيه‬
‫أنه يتعذر معرفة حالة الصخرة الرملية في أعماق معينة‪ ،‬وقد يفاجأ النحات في‬
‫بعض األحيان بمفاجآت سيئة‪ ،‬كما يظهر في المدفن رقم (‪ )IGN 101‬بالمقبرة‬
‫الكبرى في منطقة الخريمات حيث منع شق أفقي كبير‪ ،‬النحات من نحت الواجهة‬
‫تحت مستوى الشرفات‪.‬‬
‫• وبعد اختيار الموقع يتم تحديد ارتفاع المدفن بشكل دقيق استنا ًدا إلى اإلمكانيات‬
‫التي تسمح بها الصخرة‪ ،‬والمبالغ التي يمكن أن يدفعها المالك مقابل نحت‬
‫الواجهة‪ ،‬وعندما ال تكون قمة المدفن مغطاة بمظلة طبيعية ناتئة‪ ،‬يتم نحت‬

‫قناة أفقية في الصخرة فوق أعلى نقطة في الواجهة المنحوتة‪ ،‬والهدف من هذه‬
‫القناة هو منع تساقط مياه األمطار على واجهة المدفن‪ ،‬ومن ثم منع التعرية التي‬
‫يمكن أن تتسبب فيها تلك المياه‪ ،‬والمالحظ أن قمة المقابر يمكن الوصول إليها‬
‫بسهولة عبر تحويله طويلة أو من خالل طريق يتم شقه على الصخرة‪ ،‬باإلضافة‬
‫إلى أن النحاتين األنباط كانوا على درجة كبيرة من المهارة في تسلق الصخور‪.‬‬

‫‪245‬‬

‫• وهناك تناسب بين عرض وطول واجهة المدفن بنسبة تتراوح ما بين ‪ 3/2‬و‪4/3‬‬
‫على التوالي‪ ،‬وعادة يتحدد ارتفاع المدفن بناء على عرضه‪ ،‬ولذا فإن النحاتين‪،‬‬
‫وبناء على االرتفاع الذي يحددونه للمدفن‪ ،‬كانوا يقررون العرض الالزم لذلك‪.‬‬
‫والمدافن الكبيرة كان يعمل فيها اثنان أو أكثر من النحاتين‪ ،‬حيث يعمل كل واحد‬
‫منهما من أحد األط��راف ويلتقيان في منتصف الواجهة‪ ،‬ويظهر هذا األسلوب‬
‫جليا في المدفن رقم (‪ ،)IGN 101‬حيث يالحظ في منتصف هذا المدفن تحت‬
‫الشرفات على مستوى الكورنيش‪ ،‬أن النحاتين لم يلتقيا‪ ،‬ويعزز ذلك االفتراض‬
‫وجود جزء من صخرة صغيرة لم يتم إزالتها‪.‬‬
‫• كما تختلف كمية الصخور التي يتم نحتها قبل الوصول إلى مستوى الواجهة من‬
‫مدفن آلخر‪ ،‬وكلما كان النحت عميقًا كانت مواد الصخور المتجمعة كثيرة‪ ،‬وال‬
‫شك أن قطع الصخور لعمل واجهات المدافن كان يتم بطريقة تجعل الموقع بمثابة‬
‫مقلع للحجارة‪ ،‬ويتضح ذلك في المدفن المعروف بالفريد‪ ،‬حيث ما تزال توجد كتل‬
‫صخرية كبيرة مفصولة عن الواجهة‪ ،‬بانتظار أن يتم اقتالعها‪ .‬ولم يكن النحاتون‬
‫في حاجة إلى سقاالت‪ ،‬حيث كانوا يقفون على المنصات الطبيعية المتكونة نتيجة‬
‫اختالف مستوى طبقات التكوين الصخري وكذلك واجهة المدفن‪ .‬وعندما تكون‬
‫الواجهة عالية ج�� ًدا يمكن تركيب سياج خشبي لحماية النحاتين من السقوط‪.‬‬
‫وبهذه الطريقة يتمكن النحاتون من قطع أجزاء من الواجهة التي تكون أمامهم‪،‬‬
‫ويتألف السياج عمو ًما من عارضة بارتفاع ‪ 45‬إلى ‪ 55‬سم‪.‬‬
‫‪246‬‬

‫• ويقوم النحات قبل النزول إلى األسفل بتنفيذ جميع التفاصيل المطلوبة في أعمال‬
‫النحت التي تتم في الواجهة بما في ذلك الزخارف المعمارية وأشكال الوريدات‬
‫والنسور واألوعية وإعداد اللوحة التي يكتب عليها النص التأسيسي‪ ،‬وهذه اللوحة‬
‫يتم قطعها عادة فوق باب المدفن‪ ،‬ولكن الكتابة غالبا ما يقوم بها كاتب مختص‬
‫ألنها تحتاج إلى مهارات خاصة‪ ،‬ويشترك العمال في تنفيذ أعمال النحت تحت‬
‫إشراف رئيس النحاتين وأحيا ًنا اثنان من النحاتين‪ ،‬ترد أسماؤهما في كثير من‬

247

IGN 17

‫الحاالت تحت النص التأسيسي للمدفن‪ .‬وحيث إن النحاتين يوردون دائ ًما أسماء‬
‫آبائهم فقد اتضح أن مجموعة منهم ينتسبون لعائلة واحدة‪ .‬ومن أشهر النحاتين في‬
‫الحجر (مدائن صالح) شخص اسمه “أفتح”‪ ،‬وقد نفذ خمسة مدافن هي (‪IGN‬‬
‫‪ )24, 37, 64, 109, 127‬وأسهم في نحت مدفنين آخرين هما (‪.)IGN 21, 44‬‬
‫• وم��ن المؤكد أن بعض العناصر الفنية ف��ي الواجهة نفذت م��ن قبل نحاتين‬
‫متخصصين‪ ،‬مثل النسور التي حتما نفذت بواسطة فنانين في النحت‪ .‬وعندما‬
‫يتعذر نحت عناصر معينة في الصخرة نفسها بسبب عدم جودتها‪ ،‬تنفذ تلك‬
‫العناصر في صخرة منفصلة ومن ثم تلحق بواجهة المدفن في المكان الصحيح‬
‫المخصص لها في تجويف بلسان مقطوع‪ ،‬بحيث يدخل العنصر الذي تم عمله‬
‫أيضا‬
‫خ��ارج صخرة الواجهة ليشكل ج��ز ًءا منها‪ .‬لقد استخدمت هذه التقنية ً‬
‫لمعالجة وإصالح أجزاء الواجهة التي يحدث فيها تدمير خالل عمليات النحت‪.‬‬

‫‪248‬‬

‫• ال يتم الحصول على األسطح الملساء التي تميز معظم الواجهات مباشرة‪،‬‬
‫بل يتطلب ذلك القيام بعدد من الخطوات‪ .‬ويمكن مالحظة نتيجة كل خطوة‬
‫على الجانب األيسر من المدفن المعروف باسم الفريد وخاصة بعد العصر‬
‫عندما تميل أشعة الشمس نحو الواجهة‪ ،‬حيث يرى الشخص بوضوح الخطوة‬
‫ٍ‬
‫مستو بعد انتزاع الكتل الصخرية‬
‫األولى التي تبرز أن سطح الواجهة يكون غير‬
‫منه باألزميل ثم يسوى سطح الواجهة رأسياً‪ ،‬بواسطة معول مستدق الرأس من‬
‫الطرفين‪ .‬حيث ينفذ ذلك في خطوتين باستخدام المعول أو األزميل وهو وتد‬
‫حديدي مدبب من أحد الطرفين ومسطح في الطرف اآلخر يتم طرقه بمطرقة‪.‬‬
‫وهذه العملية تنتج في النهاية نوعين رئيسين من األسطح هما‪:‬‬
‫‪ -1‬مخدد مائل يتراوح طوله من ‪ 1.5‬إلى ‪ 5‬سم وتكون المسافة بين كل نقرة‬
‫وأخرى‪ 1 :‬إلى ‪ 3‬سم حسب جودة العمل ودقته‪ ،‬ويتم ذلك بواسطة األزميل (‪8‬‬
‫أ) أومعول مستدق الطرفين (‪ 8‬ب)‪.‬‬

‫‪249‬‬

‫‪ -2‬أج��زاء مخددة بشكل متوازي وعلى نمط ومسافات رأسية منتظمة (‪8‬ج)‪،‬‬
‫وهناك اختالفات طفيفة في قطع الصخور في هذا النمط من النحت مقارنة‬
‫بالتقنية السابق ذكرها‪ .‬وهذه الصخور المقطوعة يتم تخصيصها لمعالم معينة‬
‫في الواجهة وتكون مقصورة على أسطح محدودة‪ ،‬ولهذا الغرض يتم استخدام‬
‫األزميل وأدوات أخرى متخصصة‪.‬‬
‫• تجدر اإلشارة أيضا أن أجزاء من الواجهة مثل المسـاحة بين الشرفات والعتب والعارضة‬
‫أسفل تاج العمود يتم تجصيصها ودهنـها بلون أسود أوأحمر‪ .‬وهناك عدد من المدافن‬
‫من بينها المدفن رقم (‪ )IGN 17‬ما زالت بها آثار توضح استخدام الجص‪.‬‬

‫• كان النحاتون يستخدمون إلى جانب أدوات الحفر والنحت أدوات للقياس شملت‬
‫مقياس الخط العمودي‪ ،‬وشاقول تحديد االستواء‪ ،‬والمربع والحبل‪ ،‬وفي بعض‬
‫األحيان الفرجار‪ .‬ومن المحتمل أيضاً أن رسومات تحضيرية أو نماذج مصغرة‬
‫كانت تعد لتصاميم الواجهات ويتم مضاهاتها مع األجزاء المنفذة‪.‬‬
‫• من أهم المالحظات الظاهرة في مدافن الحجر أن كثيراً منها غير مكتمل‪،‬‬
‫ويختلف مقدار عدم االكتمال من مدفن آلخر‪ .‬وهناك عدة أسباب لعدم إكمال‬
‫أعمال النحت في واجهات المدافن‪ ،‬يعود معظمها كما يبدو لنواحي فنية‪ ،‬فعندما‬
‫يكون الجزء السفلي من الواجهة (أحيانا نصف الواجهة) مفقو ًَدا‪ ،‬فهذا يعني أن‬
‫النحات قد واجه بشكل مبكر وغير متوقع طبقة ملحية أتت من سطح األرض‪،‬‬
‫جعلت الموقع غير جيد‪ ،‬وبالتالي ي��درك النحات عدم إمكانية االستمرار في‬
‫النحت في ذلك الموقع‪ ،‬ومن أمثلة ذلك المدفن رقم (‪ .)IGN 109‬واألسباب‬
‫األخرى قد تشمل وجود شق في الصخرة لم يكن ظاهراً قبل بدء العمل‪ ،‬أو ظهور‬
‫طبقة تحوي كثيراً من الحصى‪ .‬وعمو ًما فإن الشقوق الكبيرة أدت في بعض‬
‫األحيان إلى انهيار كامل الواجهة كما هوواضح في المدفن رقم (‪ .)IGN 73‬وفي‬
‫بعض الحاالت ال يكون سبب ترك العمل في الواجهة ظاه ًرا بشكل مباشر‪ ،‬وقد‬
‫يعود إلى ترك صاحب المدفن للحجر‪ ،‬أونقص أمواله‪ ،‬ولكن مثل هذه األسباب‬
‫ليست هي الشائعة‪.‬‬

‫‪250‬‬

‫• تعتبر الواجهة أحد العنصرين اللذين يتألف منهما المدفن‪ .‬والعنصر اآلخر‬
‫هو حجرة الدفن والتي يتم حفرها في الصخرة خلف الواجهة‪ .‬وتجدر اإلشارة‬
‫إل��ى أن ح��ج��رات ال��دف��ن ع��ادة ال تكون بمستوى ارت��ف��اع ال��واج��ه��ات‪ .‬وألسباب‬
‫فنية يكون مستوى السقف الخاص بالغرفة متوافقاً مع العتبة العليا للباب‪،‬‬
‫وف��ي بعض ال��م��داف��ن مثل المدفن رق��م (‪ )IGN 34‬يمكن مالحظة كيف قام‬
‫النحات بحفر الغرف‪ ،‬حيث تم قطع ثلثي الجزء العلوي من الغرفة بطريقة‬
‫الهدم باستخدام معول مستدق الطرفين حسبما هو واض��ح في المدفن رقم‬

251

‫(‪ .)IGN 34‬وهذا يعني أن مواد الصخور التي تم إخراجها عند الهدم لم يُ َعد‬
‫استخدامها م��رة أخ��رى كمواد للبناء؛ نظ ًرا ألنها خرجت في شكل كتل غير‬
‫منتظمة الشكل‪ ،‬وأن الثلث األسفل من الحجرة استخدم مقل ًعا للحجارة فقط‪،‬‬
‫حيث فصلت الكتل الكبيرة بواسطة الحفر وشذبت بأداة معدنية اسفينيه ومن ثم‬
‫قطعت في كتل تستخدم للبناء‪ .‬واألداة الوحيدة التي تستخدم داخل المدفن هي‬
‫المعول مستدق الطرفين‪.‬‬
‫• وي��وج��د ع��دد م��ن الحجرات غير مكتملة‪ ،‬ورب��م��ا ألن صاحب المدفن ك��ان ال‬
‫يعتني كثي ًرا باألجزاء الداخلية بالقدر نفسه ال��ذي يوليه للواجهة الخارجية‪.‬‬
‫مكان الدفن المنحوت داخل حجرة الدفن يتكون من ثالثة أنواع هي‪ :‬كوة‪ ،‬أوحفرة‪،‬‬
‫أوحجرة مصمته‪ ،‬وك��ان ينفذ عند الحاجة في حالة وف��اة أحد أف��راد العائلة‪.‬‬
‫وعندما يكون المكان في شكل حجرة يحفر بما يتناسب مع حجم الشخص‬
‫المتوفى‪ .‬ويالحظ أن حجرات الدفن في الحجر غير منتظمة‪ ،‬حيث إن أشكالها‬
‫ناد ًرا ما تكون رباعية الزوايا‪ ،‬كما أن جدرانها ناد ًرا ما تكون متعامدة بشكل تام‬
‫مع بعضها ومع السقف‪.‬‬

‫‪252‬‬

‫• يمكن القول إن النحاتين األنباط حرفيين مهرة‪ ،‬حيث وتمكنوا خالل فترة زمنية‬
‫وجيزة ما بين ‪ 57‬قبل الميالد إلى نهاية القرن األول الميالدي من إنجاز حوالي‬
‫‪ 100‬مدفن‪ ،‬وقطعاً يصعب تحديد المدة الزمنية المطلوبة إلنجاز مدفن واحد‬
‫من البداية حتى النهاية‪ .‬وعلى كل حال فقد استطاع الباحث جان كلود بيساك‬
‫ باعتباره خبيراً في أعمال نحت الصخور‪ ،‬أن يقدر المدة المطلوبة النجاز‬‫مدفن متوسط الحجم بسنة وشهرين مثل المدفن رقم (‪ )IGN 9‬وال��ذي يبلغ‬
‫ارتفاعه (‪ )12.5‬متر وعرضه (‪ )7‬أمتار‪ ،‬وأكثر األعمال التي تستغرق وقتاً هي‬
‫حفر الواجهة‪ ،‬وقد تستغرق سبعة أشهر بينما يستغرق العمل في حجرة المدفن‬
‫ما بين أربعة إلى خمسة أشهر‪ ،‬وتستهلك عملية نحت التفاصيل الزخرفية هذه‬
‫أيضا‪.‬‬
‫الفترة نفسها ً‬

253

‫خاتمة‬
‫تأمل الهيئة العامة للسياحة واآلثار أن يساعد هذا الدليل على فهم أفضل آلثار‬
‫ِ‬
‫احل ْجر (مدائن صالح) وأن يجد فيه الزائر إجابات عن بعض األسئلة التي تبرز‬
‫أمامه أثناء زيارته للموقع‪ ،‬وقد احتوى الدليل على معلومات مختصرة‪ ،‬وملزيد من‬
‫املعلومات ميكن الرجوع إلى الكتب املتخصصة‪.‬‬

‫‪254‬‬

‫واجهة في المنطقة ج‬

‫|‬

‫ردمك‪978- 603- 8022- 69- 6 :‬‬