‫بسم ال الرحمن الرحيم‬

‫ت فِي‬
‫بَلْ هُ َو آَيَاتٌ بَيّنَا ٌ‬
‫صدُورِ اّلذِينَ أُوتُوا الْعِ ْلمَ‬
‫ُ‬
‫[العنكبوت‪]49 :‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫طريقة إبداعية‬
‫لحفظ القرآن الكريم‬

‫تأليف عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫قرأت الكثير من الكتب والمقالت والبحاث ‪....‬‬
‫‪2‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫وتأثّرتُ بالكثير من الشخصيات والحداث والظروف‪...‬‬
‫وتعلّمتُ الكثير من الشياء في حياتي‪...‬‬
‫ولكن الشيء الوحيد الذي غيّر حياتي بالكامل هو‪:‬‬

‫حفظ القرآن الكريم ‪....‬‬
‫فكمل مما أنما فيمه اليوم ممن إبداع واكتشافات وكتابات‬
‫وسمعادة ل توصمف وراحمة فكريمة ل تُقدّر بثممن كان‬
‫سببها حفظ القرآن‪...‬‬
‫ولذلك فإن أول وآ خر ن صيحة أن صحها وأتمنّا ها ل كم أن‬
‫تقوموا بهذه التجربمة الرائعمة ‪ ...‬تجربمة حفمظ القرآن‬
‫الكر يم ‪ ...‬ف قد تكون قراءت كم لهذا الكت يب الب سيط سببا‬
‫في إحداث تغي ير كا مل في حيات كم ‪ ...‬فإذا قرر تم ف عل‬
‫ذلك ونجَحتم فل تنسوني من دعائكم‪...‬‬
‫أخي المؤمن ‪ ...‬أختي المؤمنة‬
‫‪3‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫فيما يلي خطوات عملية في برنامج متكامل لحفظ القرآن‬
‫الكر يم من دون معلم‪ ،‬و من خلل عدة دروس ف قط سوف‬
‫نعيمش ممع طريقمة ممتعمة وسمهلة تسماعدنا على الحفمظ‬
‫والتدبر وإعادة برمجة حياتنا على ضوء كتاب ال تعالى‪.‬‬
‫فمَن منا ل يتمنى أن يحفظ كتاب ال تعالى كاملً؟ من منا‬
‫ل يحلم بأن يكون القرآن العظ يم رفي قه في حيا ته الدن يا؟‬
‫وممن منما ل يرضمى بأن يكون القرآن نورا له في ظلمات‬
‫قبره؟ وهل يوجد مؤمن ل يقبل بأن يلقى ال تعالى وهو‬
‫حافظ لكلم ال؟‬
‫المنيات كثيرة ولكمن تحقيقهما ليمس بالممر السمهل‪ ،‬هكذا‬
‫ي ظن ب عض القراء‪ ،‬فالجم يع قد م ّر بمحاولة لح فظ القرآن‬
‫ولكنه سرعان ما نسي ما كان يحفظه‪ ،‬بل هنالك أشخاص‬
‫عندما يقرأون القرآن ل يكادون يفهمون شيئا منه‪.‬‬
‫ولكنني أطمئن الجميع بأن هذه الفكار غير صحيحة‪ ،‬ومن‬
‫خلل تجربتي الشخصية فقد وجد تُ بأن أسهل عمل يمكن‬
‫‪4‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫أن يقوم بمه المرء همو حفمظ آيات ممن كتاب ال تبارك‬
‫وتعالى‪ .‬وهذه ليسمت تجربتمي فقمط بمل إن كمل ممن حفمظ‬
‫كتاب ال وأتقن تلوته وأحكامه يخبرك الحقيقة ذاتها‪.‬‬
‫ولكن إذا كان حفظ القرآن سهلً لهذه الدرجة فلماذا يعاني‬
‫كثيمر ممن المؤمنيمن ممن صمعوبة الحفمظ؟ وتجمد آخريمن‬
‫يشكون سرعة النسيان فما هو الحل؟‬
‫ق بل كل ش يء ي جب أن نتذ كر قول ال تعالى عن القرآن‪:‬‬
‫ِنم مُدّ ِكرٍ) [القممر‪.]17 :‬‬
‫َنم لِلذّ ْكرِ فَ َهلْ م ْ‬
‫َسم ْرنَا ا ْلقُرْآ َ‬
‫( َوَلقَ ْد ي ّ‬
‫هذه الية تؤكد أن القرآن ميسر لكل من أحب أن يتذكر‪،‬‬
‫وتيسمير القرآن يشممل تلوتمه وحفظمه وفهممه وتدبره‬
‫وعجائبه‪....‬‬
‫إذن الحقيقة اللهية التي ينبغي علينا أن ندركها أولً هي‬
‫أن ال تعالى سمييسر حفمظ القرآن لممن نوى نيمة صمادقة‬
‫على ذلك‪ ،‬وسموف يهيمئ له ال الظروف المناسمبة لحفمظ‬

‫‪5‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫مه إلى ال بقلب‬
‫مظ القرآن وتوجم‬
‫القرآن إذا عزم على حفم‬
‫سليم وطلب منه العون‪.‬‬
‫مشروع للدنيا والخرة‬
‫فمي البدايمة عليمك أن تخطمط جيدا لهذا المشروع الذي‬
‫سيغير حياتك بالكامل كما غير حياة من حفظ القرآن من‬
‫قبلك‪ .‬والتخطيط السليم لي مشروع يقتضي منك دراسته‬
‫جيدا‪ ،‬ودراسمة فوائده ونتائجمه‪ ،‬ودراسمة أقصمر طريمق‬
‫لتنفيذه‪ .‬ومن دون ذلك سوف يكون المشروع غير مثمر‪،‬‬
‫وهذا سبب فشل الكثيرين ممن يحاولون حفظ القرآن‪ ،‬ثم‬
‫يجدون أنفسهم شيئا فشيئا يبتعدون عن القرآن ويصابون‬
‫بنوع من الحباط مما يؤدي إلى حدوث حاجز بينهم وبين‬
‫القرآن‪.‬‬
‫ولذلك وبعد تفكير طويل في السباب الحقيقية التي تجعل‬
‫عملية حفظ القرآن عملية صعبة للغاية بالنسبة لكثير من‬
‫وجدتم بأن الهدف غيمر موجود لدى هؤلء‪ ،‬ولذلك‬
‫ُ‬
‫الناس‬
‫‪6‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫من ال سهل أن يتخلّوا عن ح فظ القرآن‪ ،‬لن هم لم يدركوا‬
‫الفوائد الحقيقية في الدنيا والخرة لهذا المشروع الكبير‪.‬‬
‫ولكمن هنالك أسمئلة ل بمد ممن الجابمة عنهما قبمل أن تبدأ‬
‫بح فظ هذا القرآن‪ ،‬وليكو نَ مشرو عك مثمرا إن شاء ال!‬
‫فلكلّ إن سان م نا مشاري عه الخا صة في حيا ته‪ ،‬و قد يكون‬
‫أفضل عمل تقوم به هو حفظ كتاب ال تعالى‪.‬‬
‫لماذا أحفظ القرآن؟‬
‫هذا سؤال ينب غي عل يك أن تتو جه به إلى نف سك‪ ،‬وينب غي‬
‫أن تكون الجابة واضحة في ذهنك‪ ،‬فلماذا تحفظ القرآن؟‬
‫وكل ما كا نت فوائد هذا الع مل أك ثر كل ما كا نت همّ تك أعلى‬
‫واسمتطعت تحقيمق الهدف بسمهولة‪ ،‬فمما همي فوائد حفمظ‬
‫القرآن الكريم؟ ينبغي أن تكون الصورة واضحة لديك أخي‬
‫القارئ حتمى تدرك أهميمة الحفمظ وفوائده والمنافمع التمي‬
‫ستحصل عليها من حفظ القرآن‪.‬‬
‫فوائد حفظ القرآن الكريم‬
‫‪7‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫‪ -1‬ب ما أن القرآن هو كلم ال تعالى فإ نك عند ما تح فظ‬
‫هذا الكلم فمي صمدرك سميكون ذلك أعظمم عممل تقوم بمه‬
‫على الطلق! لن حفمظ القرآن سميفتح لك أبواب الخيمر‬
‫كلها! وتذكّر أن المهمة الساسية التي جاء من أجلها سيد‬
‫البشر صلى ال عليه وسلم هي‪ :‬القرآن!‬
‫‪ -2‬إن ح فظ القرآن يع ني أ نك تأ خذ على كل حرف ع شر‬
‫حسمنات! وإذا علممت مثلً بأن عدد حروف أقصمر سمورة‬
‫فمي القرآن وهمي سمورة الكوثمر ‪ 42‬حرفا‪ ،‬وهذه السمورة‬
‫يمكن قراءتها في خمس ثوانٍ‪ ،‬وهذا يعني أنك كلما قرأتها‬
‫سموف يزيمد رصميدك عنمد ال تعالى ‪ 420‬حسمنة‪ ،‬وكمل‬
‫حسنة من هذه الحسنات خير من الدنيا وما فيها!! وتأمل‬
‫كم من الح سنات ستأخذ عند ما تقرأ القرآن كله والمؤلف‬
‫من أكثر من ثلث مئة ألف حرف!!!‬
‫وفكّر معمي كمم ممن الحسمنات سمتكسب عندمما تحفمظ هذا‬
‫القرآن‪ ،‬وتكرره باستمرار‪ ،‬حتى يصبح جزءا من حياتك!‬

‫‪8‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫‪ -3‬القرآن يحوي علوم الدنيما والخرة‪ ،‬ويحوي قصمص‬
‫الوليمن والخريمن‪ ،‬ويحوي الكثيمر ممن الحقائق العلميمة‬
‫والكونيمة والطبيمة والتشريعيمة‪ ،‬ويحوي أيضا كمل الحكام‬
‫والقوانيمن والتشريعات التمي تنظمم حياة المؤممن وتجعله‬
‫أك ثر سعادة‪ .‬هذا الكتاب العظ يم هو الوح يد الذي ي خبرك‬
‫عن قصة حياتك منذ البداية‪ ،‬ويخبرك عن أهم لحظة في‬
‫حياتك وهي لحظة الموت وما بعدها‪ ،‬ويخبرك بدقة تامة‬
‫عن يوم القيا مة والحياة ال تي ستكون في ها خالدا إ ما في‬
‫الجنة وإما في النار‪ ،‬أعاذنا ال منها‪ .....‬وهذا يعني أنك‬
‫عندمما تحفمظ القرآن إنمما تحفمظ أكمبر موسموعة على‬
‫الطلق!‬
‫‪ -4‬هذا القرآن والذي تحفظه وتحافظ عليه اليوم سيكون‬
‫رفيقك لحظة الموت!! وسيكون المدافع عنك والشفيع لك‬
‫يوم يتخلى عنمك أقرب الناس إليمك‪ .‬يقول صملى ال عليمه‬
‫وسملم‪( :‬اقرأوا القرآن فإنمه يأتمي شفيعا لصمحابه يوم‬
‫القيامة)‪ ،‬وهل هنالك أجمل من لحظة تقابل فيها ال تعالى‬
‫يوم القيامة وأنت حافظ لكلمه في صدرك؟!‬
‫‪9‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫‪ -5‬عندمما تحفمظ القرآن سموف تمتلك قوة فمي أسملوبك‬
‫ب سبب بل غة آيات القرآن‪ ،‬سوف ت صبح أك ثر قدرة على‬
‫التعا مل مع الخر ين والتحمّل وال صبر‪ ،‬سوف تكون في‬
‫سعادة ل توصف‪ ،‬فحفظ القرآن ليس مجرد حفظ لقصيدة‬
‫ش عر أو لق صة وأغن ية! بل إ نك عند ما تح فظ القرآن إن ما‬
‫تُحدث تغييرا فمي نظرتمك لكمل شيمء ممن حولك‪ ،‬وسموف‬
‫يكون سلوكك تابعا لما تحفظ‪.‬‬
‫فقد سئلت سيدتنا عائشة رضي ال تعالى عنها عن خُلُق‬
‫خلُقمه‬
‫رسمول ال صملى ال عليمه وسملم فقالت‪( :‬كان ُ‬
‫القرآن)!! فإذا أردت أن تكون أخلقمك مثمل أخلق رسمول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم فعليك بحفظ القرآن‪.‬‬
‫‪ -6‬القرآن شفاء للمراض الج سدية والنف سية‪ ،‬فإذا كا نت‬
‫تلوة الفات حة على المر يض تشف يه بإذن ال‪ ،‬فك يف ب من‬
‫يحفمظ كتاب ال كاملً؟ سموف تتخلص ممن الوسماوس‬
‫الشيطانيمة‪ ،‬سموف تزداد مناعمة جسممك للمراض بسمبب‬
‫التحول الكمبير الذي سمتمر بمه أثناء حفظمك للقرآن‪ ،‬وهذا‬
‫‪10‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫الكلم ل يس نظريا بل هو عن تجر بة عشت ها أ نا وغيري‬
‫ممن حفظوا ولو أجزاء قليلة من كتاب ال تعالى‪.‬‬
‫أثبتم فمي بحمث بعنوان‪ :‬آفاق العلج بالقرآن‪ ،‬وجود‬
‫ّ‬
‫وقمد‬
‫قوة شفائيمة غريبمة فمي كمل آيمة ممن آيات هذا الكتاب‬
‫العظيم‪.‬‬
‫‪ -7‬بمجرد أ نك قررت أن تح فظ القرآن لن يب قى لد يك أي‬
‫وقمت للفراغ أو الملل أو الحسماس بالقلق والكتئاب أو‬
‫الخوف‪ .‬القرآن سمموف يزيممل كممل الهموم والحزان‬
‫وتراكمات الماضمي‪ ،‬حفمظ القرآن همو بمثابمة تفريمغ‬
‫للشحنات السالبة التي تمل دماغك‪ ،‬ولذلك عندما تبدأ بهذا‬
‫المشروع سوف تحس بأنك قد وُلدت من جديد‪.‬‬
‫ول كن ما الذي يحول بين نا وب ين ح فظ القرآن في قلوب نا؟‬
‫ولماذا يحاول كثيمر ممن الناس أن يحفظوا كتاب ال تعالى‬
‫فل يستطيعون؟ أحد أهم السباب حسب وجهة نظري هو‬
‫مشكلة كبيرة يجب التغلب عليها‪ ،‬ولكن ما هي؟‬
‫‪11‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ما هي أكبر مشكلة تواجهك في هذا المشروع؟‬
‫إن المشكلة ال كبرى وال تي رب ما يجهل ها كثيرون هي أن‬
‫للقرآن أسلوبا فريدا ل يوجد في أي كتاب آخر‪ ،‬وهذا أمر‬
‫طمبيعي لن كلم ال ل يمكمن أن يكون مثمل كلم البشمر‪،‬‬
‫فنحمن تعودنما فمي البيئة التمي عشنما فيهما على كلم ممن‬
‫حول نا من الب شر‪ ،‬ول كن ل بد أن نتعود على هذا ال سلوب‬
‫الجديمد تماما‪ ،‬وهذا يعنمي أنمك سمتستغرق وقتا لتألَف هذا‬
‫السلوب‪ ،‬وذلك حتى تتفاعل كل خلية من خليا جسدك مع‬
‫م‬
‫منَ الْحَدِيث ِ‬
‫م َنزّلَ أَحْس َ‬
‫كلم ال تعالى‪ ،‬يقول تعالى‪( :‬اللّه ُ‬
‫خشَوْنَ َربّهُمْ‬
‫جلُو ُد الّذِينَ يَ ْ‬
‫ِكتَابًا ُم َتشَابِهًا َمثَانِيَ َت ْقشَ ِعرّ ِمنْهُ ُ‬
‫ّهم‬
‫ِكم ُهدَى الل ِ‬
‫ّهم َذل َ‬
‫ُمم ِإلَى ذِ ْكرِ الل ِ‬
‫ُمم وَ ُقلُوبُه ْ‬
‫جلُودُه ْ‬
‫ِينم ُ‬
‫ثُمّ تَل ُ‬
‫ِنم هَادٍ)‬
‫َهم م ْ‬
‫ّهم فَم َا ل ُ‬
‫ضلِلِ الل ُ‬
‫َنم ُي ْ‬
‫َنم َيشَاءُ وَم ْ‬
‫ِهم م ْ‬
‫يَ ْهدِي ب ِ‬
‫[الزمر‪.]23 :‬‬
‫ويمكمن أن أحدثكمم عمن شيمء كان يحدث معمي وهمو فمي‬
‫مرحلة متقد مة من ح فظ القرآن كن تُ كل ما سمعتُ القرآن‬

‫‪12‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫تدمع عيني وأحس بلذة ل يمكن أن توصف أو تعادلها لذة‬
‫أخرى‪.‬‬
‫أ خي المؤ من ‪ ...‬أخ تي المؤمنمة‪ :‬إن تجاوز هذه المرحلة‬
‫هو الهم في مشروع حفظ القرآن‪ ،‬ومعظم الذين يبدؤون‬
‫بحفمظ القرآن ثمم يتركون هذا العممل لحقا ول يسمتمرون‬
‫فيمه إنمما سمبب ذلك همو أنهمم لم يألفوا أسملوب القرآن‬
‫فتجدهم يحسون بصعوبة الحفظ ويحسون بضيق وثقل ول‬
‫يعلمون سبب ذلك‪.‬‬
‫إنك أخي القارئ إذا علمت كيف يتم تخزين المعلومات في‬
‫دما غك‪ ،‬سوف تكون هذه العمل ية أ سهل بكث ير‪ .‬ف قد ي مر‬
‫ش هر كا مل ح تى تح فظ صفحة واحدة في البدا ية‪ ،‬ولك نك‬
‫مظ هذه الصمفحة خلل‬
‫موف تحفم‬
‫مر سم‬
‫متة أشهم‬
‫بعمد سم‬
‫ساعتين!!!‬
‫وهذا كلم عل مي لن تخز ين المعلومات في خل يا الدماغ‬
‫ي تم و فق نظام تراك مي مت سارع‪ ،‬فال صفحة الولى تحتاج‬
‫‪13‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫زمنا طويلً‪ ،‬والصفحة الثانية تحتاج زمنا أقل وهكذا حتى‬
‫تصمل إلى مرحلة يكون فيهما الحفمظ عمليمة ممتعمة جدا‬
‫وسهلة جدا‪ .‬ولذلك يقول تعالى‪َ ( :‬وَلقَ ْد َيسّ ْرنَا الْ ُقرْ َآنَ لِلذّ ْكرِ‬
‫ن مُدّ ِكرٍ) [القمر‪.]17 :‬‬
‫فَهَ ْل ِم ْ‬
‫ميزات هذه الطريقة‬
‫أخي المؤمن! إن الطريقة الجديدة التي ستتعلمها معنا لها‬
‫ميزات متعددة‪:‬‬
‫‪ -1‬إنها طريقة عملية و سهلة جدا‪ ،‬ول تحتاج لشيخ أو‬
‫معلم أو مقرئ‪ ،‬بل تعتمد على التعليم الذاتي‪ ،‬وقد جربتها‬
‫قبلك وآتت ثمارها‪.‬‬
‫‪ -2‬إن حفظ القرآن بهذه الطريقة ل يعني مجرد الحفظ‪،‬‬
‫بمل سمتوسع أفمق المعلومات لديمك‪ ،‬وقمد تسماعدك على‬
‫استنباط بعض عجائب القرآن بنفسك‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫‪ -3‬هذه الطريقة ل تحتاج لوقت معين أو نظام محدد‪ ،‬بل‬
‫تستطيع تطبيقها في أي وقت تشاء‪ ،‬وفي أي كيفية تكون‬
‫فيها‪.‬‬
‫‪ -4‬إن هذه التجربمة التمي سمتعيشها‪ ،‬أي تجربمة حفمظ‬
‫القرآن‪ ،‬ستكون أجمل تجربة في حياتك‪ ،‬وسوف تكتسب‬
‫قدرات ليمس على حفمظ القرآن فقمط‪ ،‬بمل على حفمظ أي‬
‫معلومات تحتاجهما فمي حياتمك‪ ،‬ول تعجمب إذا قلت لك إن‬
‫مر قدرة على اتخاذ القرارات‬
‫مي أكثم‬
‫مة جعلتنم‬
‫هذه الطريقم‬
‫المهمة في حياتي!‬
‫لقمد جعلتنمي هذه الطريقمة أكثمر قدرة على التعاممل ممع‬
‫الموا قف الصعبة‪ ،‬فهي ب حق إعادة شاملة لبرم جة الدماغ‬
‫ونزع كل ما هو سلبي‪ ،‬واستبداله بأشياء إيجابية‪.‬‬
‫كيف أبدأ بحفظ القرآن؟‬
‫إن أول خطوة على طريمق حفمظ القرآن بإتقان‪ ،‬همي أن‬
‫تعتقد بأن هذا المشروع هو أهم مشروع في حياتك! وأن‬
‫‪15‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫هذا المشروع لن يأ خذ من وقتك شيئا!!! لن ال سيبارك‬
‫لك في الوقت وسوف تجد بأن بقية أعمالك لن تتعطل‪ ،‬بل‬
‫ستزدهر وتصبح أكثر تيسيرا من قبل‪ ،‬وهذا ما حدث معي‬
‫قبلك‪.‬‬
‫إياك أن تظمن بأن حفمظ القرآن يحتاج لي وقمت‪ ،‬فمهمما‬
‫أمض يت من وق تك في قراءة القرآن وتدبره وحف ظه‪ ،‬فلن‬
‫ين قص الو قت لد يك بل سيزداد‪ .‬و سوف أضرب لك مثالً‬
‫لتقريب هذا المر‪.‬‬
‫إذا كان لديك وقت تخصصه للدراسة من أجل النجاح في‬
‫المتحان‪ ،‬وأخذت منمه شيئا فمي حفمظ القرآن‪ ،‬فمما همي‬
‫النتيجة؟‬
‫النتيجمة الظاهريمة‪ :‬سموف تتأثمر دراسمتك سملبيا لن عدد‬
‫السماعات المخصمص أصمبح أقمل‪ ،‬ولذلك ل يمكمن إنجاز‬
‫الدروس بشكل كامل‪ ،‬أي أن الدراسة ستتعطل‪ ،‬وقد تؤثر‬
‫على نتيجة المتحان النهائي في المدرسة أو الجامعة‪.‬‬
‫‪16‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ولكن هل هذا حقيقي؟ بالطبع ل! لن حفظ القرآن سيطور‬
‫المدارك لديمك ويوسمع آفاق التفكيمر ويكسمبك قدرة هائلة‬
‫على الح فظ والف هم وال ستيعاب أك ثر بكث ير من ذي ق بل‪.‬‬
‫وعند ما تح فظ شيئا من القرآن وتت قن هذا الح فظ سوف‬
‫تل حظ بأ نك ت ستطيع ح فظ درو سك خلل ز من أ قل بكث ير‬
‫من الماضي‪ ،‬وهذا ما حدث معي تماما‪.‬‬
‫فقراءة ال صفحة من أي مقرر وفهم ها كان ي ستغرق م عك‬
‫مثلً ن صف ساعة‪ ،‬ول كن ب عد إتقا نك للقرآن سوف ت جد‬
‫بأنمك خلل نصمف سماعة سمتنجز ثلث أو أربمع صمفحات‬
‫وبكفاءة أعلى مممن السممابق‪ ،‬أي أن أداءك الدراسممي‬
‫سيتحسن كثيرا بعد حفظ القرآن‪.‬‬
‫مظ‬
‫من أداؤك أثناء المتحان أيضا‪ ،‬لن حفم‬
‫موف يتحسم‬
‫سم‬
‫القرآن يمنحك الستقرار النفسي والذهني‪ ،‬ويمنحك الثقة‬
‫بأن ال تعالى هو من سيحدد نتيجة امتحانك وليس جهدك‬
‫وعملك‪ .‬وهذا ال ستقرار وهذه الث قة وهذا ال ستقرار أثناء‬
‫المتحان هو نصف النجاح‪.‬‬
‫‪17‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫لنبدأ معا هذا المشروع الرابح‪...‬‬
‫أر جو م نك عزيزي القارئ أن تبدأ ب سماع القرآن المر تل‬
‫لطول فترة ممكنمة‪ ،‬ولكمن لماذا هذه الخطوة؟ إن الحاجمز‬
‫كما أخبرتك والذي يقف عائقا بينك وبين حفظ القرآن هو‬
‫عدم ا ستجابة دما غك لهذا القرآن ب سبب ال سلوب المم يز‬
‫للقرآن والذي يعتبر غير مألوف بالنسبة إليك‪.‬‬
‫ويمكنمك أن تسممع القرآن بواسمطة جهاز الكممبيوتر‪ ،‬أو‬
‫بواسمطة التلفزيون أو بواسمطة آلة التسمجيل‪ ،‬وجميعهما‬
‫و سائل هيأ ها ال ل نا لن ستفيد من ها وننت فع ب سماع القرآن‬
‫ممن خللهما‪ .‬ويمكنمك أن تركمز فمي البدايمة على السمور‬
‫الق صيرة في آخر الم صحف وتستمع إلي ها عدة مرات كل‬
‫يوم‪ ،‬وبخاصمة بعمد السمتيقاظ ممن النوم‪ ،‬وقبمل النوم‬
‫مباشرة‪.‬‬
‫وإذا كنت تستطيع أن تنام على صوت القرآن المرتل فهذا‬
‫ال مر له أ ثر كبير في تخز ين القرآن في عقلك البا طن!‬
‫‪18‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫وهذا يؤدي إلى حفممظ دائم ليات القرآن‪ ،‬أي أن العقممل‬
‫الباطن لديك يخزن هذه اليات وتستطيع أن تسترجعها في‬
‫أي وقت تريد‪.‬‬
‫يجمب أن تكرر سمماع السمورة ذاتهما مرات عديدة‪ ،‬وذلك‬
‫لتصمبح مألو فة بالن سبة إليمك‪ ،‬أ ما الكلمات ال تي ت سمعها‬
‫للمرة الولى ول تفهم ها‪ ،‬ف سوف ت جد نف سك عند ما تكرر‬
‫سمماع السمورة أنهما أصمبحت مألوفمة وقريبمة لك‪ ،‬وكأنمك‬
‫تفهمها‪.‬‬
‫و قد تع جب أ خي ال حبيب إذا أخبر تك بأن ني بعد ما حف ظت‬
‫القرآن أصمبح أجممل شيمء عندي همو سمماع القرآن‬
‫المسجل بصوت عذب من أحد القراء‪ .‬وقد تعجب أكثر إذا‬
‫أخبرتك بأنني كنت أمضي معظم وقتي في سماع الغاني‬
‫بمل كنمت أعزف على بعمض اللت الموسميقية‪ ،‬ولكننمي‬
‫بعد ما بدأت ب سماع القرآن لفترات طويلة‪ ،‬لم ي عد يطرب ني‬
‫أي شيء إل كلم ال تعالى!‬

‫‪19‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ولكمن هنالك حديمث شريمف يجمب أن تتعلممه وهمو قول‬
‫ال حبيب الم صطفى عل يه ال صلة وال سلم‪ ( :‬من ترك شيئا‬
‫ل عوضمه ال خيرا منمه)‪ ،‬بعدمما سممعتُ هذا الحديمث‬
‫قرر تُ أن أترك كل و سائل الل هو عن ذ كر ال‪ ،‬فعوض ني‬
‫ال بالقرآن‪ ،‬فهمل تترك يما أخمي مما يلهيمك عمن ذكمر ال‬
‫وتسأل ال تعالى أن يبدلك خيرا منه؟!‬
‫ما هي الخطوة الثانية؟‬
‫يمكننمي أن أخمبرك عزيزي القارئ بأن القرآن قمد غيمر‬
‫حياتمي بالكاممل‪ ،‬فلماذا ل تغيمر حياتمك وتقرر منمذ هذه‬
‫اللحظمة أن تقوم بهذا المشروع الرابمح وتبدأ بأول خطوة‬
‫نحو حفظ القرآن وهي اتخاذ القرار بذلك؟‬
‫هنالك بعمض التسماؤلت التمي تخطمر ببال كثيمر مممن‬
‫يرغبون بحفظ القرآن‪ ،‬ول بد من الجابة عنها قبل البدء‬
‫بالخطوة التالية في حفظ القرآن الكريم‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ومن هذه السئلة‪ :‬كيف يكون سماع القرآن المرتل‪ ،‬وهل‬
‫نسمتمع لسمورة كاملة مرات عديدة فمي اليوم؟ ومما همي‬
‫الوقات المناسبة لسماع القرآن؟‬
‫كيف يكون سماع القرآن المرتل؟‬
‫اعلم أخمي المؤممن أن جميمع الوقات مناسمبة لسمماع‬
‫القرآن‪ ،‬فالمؤمن يذكر ال في جميع حالته‪ ،‬واقفا وجالسا‬
‫وعلى جن به وق بل أن ينام وع ند ال ستيقاظ‪ ،‬وعند ما يكون‬
‫في عمله‪ ،‬وعند ما يم شي في الشارع‪ ،‬بل وعند ما يكون‬
‫بيمن أصمدقائه وأهله‪ ،‬المؤممن يذكمر ال فمي كمل الوقات‪،‬‬
‫وكذلك سماع القرآن ل يس له و قت‪ ،‬إن ما ينب غي على من‬
‫يود الح فظ أن ي ستمع إلى القرآن المر تل قدر الم ستطاع‪.‬‬
‫علَى‬
‫م ِقيَامًما وَقُعُودًا َو َ‬
‫م اللّه َ‬
‫م يَذْ ُكرُون َ‬
‫يقول تعالى‪( :‬الّذِين َ‬
‫جنُوبِهِمْ) [آل عمران‪.]191 :‬‬
‫ُ‬
‫هل نستمع لسورة كاملة مرات عديدة في اليوم؟‬

‫‪21‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫وأنا أفضل أن أكرر سماع ال سورة ذاتها مرات عديدة كل‬
‫يوم ح تى ت صبح ألفاظ ها مألو فة لل سامع‪ .‬فمثلً إذا أردت‬
‫أن تحفظ سورة النمل فيجب عليك أن تستمع لهذه السورة‬
‫بصمموت أحممد القراء عدة مرات كممل يوم‪ ،‬ولعدة أيام‪.‬‬
‫وبالتالي ستصبح عمل ية الح فظ ب عد ذلك سهلة جدا‪ ،‬و قد‬
‫ت القرآن من‬
‫اتبع تُ هذه الطري قة وآ تت ثمار ها و قد حفظ ُ‬
‫م أسمتمتع بسمماع‬
‫دون أن أبذل جهدا كمبيرا لننمي كنت ُ‬
‫القرآن‪.‬‬
‫ما هو الزمن المثالي لحفظ القرآن كاملً؟‬
‫ينب غي أن نعلم بأن الر سول الع ظم عل يه ال صلة وال سلم‬
‫قمد حفمظ القرآن فمي ‪ 23‬سمنة!!! وهمي المدة التمي نزل‬
‫خللها القرآن‪ .‬ومن خلل الحاديث النبوية الشريفة فإنه‬
‫ل يوجمد زممن محدد للحفمظ‪ ،‬بمل يمكنمك أخمي القارئ أن‬
‫تحفظ ما يي سره ال لك من كتا به‪ ،‬وتنوي نية صادقة أن‬
‫تتم حفظه‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ل تيأس إذا لم تتوافر الظروف المناسبة للحفظ‪ ،‬أنت فقط‬
‫اسمأل ال تعالى أن يهيمئ لك الظروف المناسمبة وسموف‬
‫يستجيب ال لدعائك‪ ،‬فقد تتمكن من حفظه في أشهر وقد‬
‫تسمتغرق سمنوات‪ ،‬ولكمن المدة التمي أجدهما مناسمبة لممن‬
‫أحب أن يضع برنامجا زمنيا هي سنتان‪.‬‬
‫فإن النسمان العادي يمكنمه أن يدرّب نفسمه على أسملوب‬
‫القرآن من خلل سماعه وتأ مل آيا ته ومعاني ها ومحاولة‬
‫الخشوع وفهم معاني اليات التي يستمع إليها‪ ،‬ثم تثبيت‬
‫الحفظ من المصحف مباشرة‪ ،‬ومن خلل هذا السلوب أي‬
‫أ سلوب ال ستماع إلى ال سورة مرات عديدة ثم قراءة هذه‬
‫السمورة ممن المصمحف وتكرارهما حتمى يتمم تثبيتهما فمي‬
‫الذاكرة‪ ،‬في هذا ال سلوب يم كن أن يح فظ الن سان العادي‬
‫في الش هر الول ‪ 10‬صفحات‪ ،‬ف هو الش هر ال صعب ب ين‬
‫أش هر الح فظ ال م ‪ 24‬ثم في الش هر الثا ني يتح سن الداء‬
‫فتجمد أنمك أخمي القارئ تحفمظ ‪ 15‬صمفحة‪ ،‬وفمي الشهمر‬
‫الثالث يصبح أسلوب القرآن مألوفا بالنسبة لك فتحفظ ‪20‬‬
‫‪23‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫صمفحة‪ ،‬وهكذا خلل سمنتين تجمد نفسمك حافظا لكتاب ال‬
‫تعالى بكل سهولة ويسر‪.‬‬
‫سألني أحد القراء كم استغرقتَ في حفظ القرآن؟‬
‫ت من زمن‬
‫بالنسبة لتجربتي في حفظ القرآن وكم استغرق ُ‬
‫لحفظ كتاب ال تعالى أقول بأنني لم أفكر أبدا أثناء حفظي‬
‫لكتاب ال تعالى بالز من أو كم حفظ تُ‪ ،‬بل كل همّ ي كان‬
‫إرضاء ال عز و جل‪ ،‬وكن تُ أقول دائما إن ني أر يد ال جر‬
‫م أعلم بأن‬
‫الكمبير ممن ال والقرب منمه سمبحانه‪ ،‬وكنت ُ‬
‫المؤمن قد يحفظ سورة (قل هو ال أحد) ويكون عند ال‬
‫في أعلى الدرجات بسبب إخلصه وصدقه مع ربه‪ ،‬وهذا‬
‫ما يجعل المؤمن أكثر حفظا لكتاب ال لن ال يعينه على‬
‫الحفظ‪.‬‬
‫وري ما سمعنا بق صة ذلك ال صحابي الجل يل الذي كان يقرأ‬
‫بم (قل هو ال أحد) في كل صلة‪ ،‬فقال له النبي العظم‬
‫ما الذي حملك على ذلك‪ ،‬فقال إ ني أ حب هذه ال سورة لن‬
‫‪24‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫فيهما صمفة الرحممن‪ ،‬فأخمبره النمبي الكريمم أن ال يحبمه‬
‫أيضا!‬
‫أما الذي يريد حفظ القرآن ليفتخر به ويحصل على شهادة‬
‫أو إجازة يظهرها للناس‪ ،‬فهذا ولو حفظ القرآن فإن ثوابه‬
‫سيكون قليلً‪ ،‬وربما جميعنا يعلم ذلك الرجل الذي أول من‬
‫تسعّر به النار يوم القيامة‪ ،‬وهو رجل حفظ القرآن وقرأه‬
‫ليقال عنه قارئ ويفتخر بحفظه أمام الناس ول يريد وجه‬
‫ال تعالى‪ ،‬فهذا أخذ الجر في الدنيا‪ ،‬وليس له في الخرة‬
‫من شيء‪.‬‬
‫إذن أخي الكريم وأختي الكريمة أقول دائما‪ :‬إن القليل من‬
‫الح فظ مع الخلص خ ير من الكث ير من الح فظ من دون‬
‫إخلص‪.‬‬
‫كيف أحفظ سورة من القرآن؟‬
‫تعتمد الطريقة الجديدة في الحفظ على ثلثة مراحل‪:‬‬
‫‪25‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫‪ -1‬مرحلة سماع القرآن المرتل‪.‬‬
‫‪ -2‬مرحلة التفهممم والتدبر والتعمممق فممي الكلم الذي‬
‫نسمعه‪.‬‬
‫‪ -3‬مرحلة تثبيت الحفظ من المصحف‪.‬‬
‫تناولنما فيمما سمبق أهميمة سمماع القرآن‪ ،‬والسمتماع إلى‬
‫القرآن له الثمر الكمبر فمي الحفمظ الطويمل الممد‪ .‬وهذه‬
‫الطريقمة ليسمت جديدة أو مبتكرة بمل همي طريقمة سميدنا‬
‫محمد صلى ال عليه وسلم!‬
‫فقمد كان الرسمول العظمم صملى ال عليمه وسملم يحفمظ‬
‫القرآن بسمماعه ممن جبريمل عليمه السملم‪ ،‬إذن المرحلة‬
‫الولى هي الستماع وتكرار هذه العملية‪.‬‬
‫مرحلة تفهم وتدبر والتعمق في الكلم الذي نسمعه‬

‫‪26‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫المرحلة الثانية وهي مرحلة مهمة جدا في تسهيل عملية‬
‫الح فظ وجعل ها عمل ية مشو قة وممت عة‪ ،‬فعند ما تتدبر ما‬
‫سممعته ممن آيات القرآن وتفهمم هذه اليات بشكمل جيمد‪،‬‬
‫فإن ذلك سميرسخ هذه اليات فمي ذاكرتمك لوقمت أطول‪،‬‬
‫وسوف تكتشف أشياء جديدة في دللت اليات‪.‬‬
‫ولكن كيف نتدبر القرآن؟ وال تعالى يقول‪( :‬أَ َفلَا َيتَ َد ّبرُو نَ‬
‫ُوبم أَ ْقفَالُه َا) [محممد‪ .]24 :‬إن الذي‬
‫َمم عَلَى ُقل ٍ‬
‫َنم أ ْ‬
‫ا ْل ُقرْآ َ‬
‫يتأممل هذه اليمة يدرك على الفور أن كمل ممن ل يتدبّر‬
‫القرآن فهمو مقفمل القلب‪ ،‬وكأن هنالك أقفا ًل على قلبمه‬
‫المغلق أمام كلم ال تعالى‪ ،‬نسمممأل ال تعالى أل نكون‬
‫منهم‪.‬‬
‫إن أفضل طريقة لتثبيت الحفظ هي أن تفهم ما قرأته‪،‬‬
‫ل على ذلك‪ .‬في سورة النبأ كنتُ‬
‫وسوف أضرب لك مث ً‬
‫غالبا ما أنسى ترتيب اليات في المقطع الول من السورة‬
‫وهو قوله تعالى في أول ‪ 16‬آية من هذه السورة‪:‬‬
‫ِبسْ ِم اللّهِ الرّحْ َمنِ الرّحِيمِ‬
‫‪27‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫عَ ّم َي َتسَا َءلُونَ (‪)1‬‬
‫عنِ النّ َبإِ الْعَظِيمِ (‪)2‬‬
‫َ‬
‫ن (‪)3‬‬
‫خ َتلِفُو َ‬
‫الّذِي هُمْ فِي ِه مُ ْ‬
‫سيَ ْعلَمُونَ (‪)4‬‬
‫َكلّا َ‬
‫ن (‪)5‬‬
‫سيَعْلَمُو َ‬
‫ثُ ّم َكلّا َ‬
‫َألَمْ نَجْ َعلِ ا ْلأَ ْرضَ مِهَادًا (‪)6‬‬
‫جبَا َل أَ ْوتَادًا (‪)7‬‬
‫وَالْ ِ‬
‫وَخَ َل ْقنَاكُ ْم َأزْوَاجًا (‪)8‬‬
‫سبَاتًا (‪)9‬‬
‫وَجَ َعلْنَا نَوْمَكُ ْم ُ‬
‫وَجَ َعلْنَا الّليْ َل لِبَاسًا (‪)10‬‬
‫وَجَ َعلْنَا النّهَارَ َمعَاشًا (‪)11‬‬
‫سبْعًا شِدَادًا (‪)12‬‬
‫َوبَ َن ْينَا فَ ْوقَكُ ْم َ‬
‫سرَاجًا وَهّاجًا (‪)13‬‬
‫وَجَ َعلْنَا ِ‬
‫صرَاتِ مَاءً ثَجّاجًا (‪)14‬‬
‫ن الْمُعْ ِ‬
‫َوَأنْ َزلْنَا ِم َ‬
‫حبّا َو َنبَاتًا (‪)15‬‬
‫خ ِرجَ بِهِ َ‬
‫ِلنُ ْ‬
‫‪28‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫جنّاتٍ َأ ْلفَافًا) [النبأ‪.]16-1 :‬‬
‫وَ َ‬
‫فقد كنتُ أقرأ هذا المقطع من السورة عن ظهر قلب ثم إذا‬
‫وصلتُ إلى قوله تعالى‪:‬‬
‫سبَاتًا (‪)9‬‬
‫وَجَ َعلْنَا نَوْمَكُ ْم ُ‬
‫وَجَ َعلْنَا الّليْ َل لِبَاسًا (‪)10‬‬
‫وَجَ َعلْنَا النّهَارَ َمعَاشًا (‪)11‬‬
‫كنتُ أخطئ في تسلسل هذه اليات بسبب تشابهها‪ ،‬ولكن‬
‫عندما تعمقت في المعنى اللغوي لها أدركتُ أن هنالك‬
‫ل علميا دقيقا لهذه اليات!‬
‫تسلس ً‬
‫فنجد أن النوم يُذكر أولً ثم الليل ثم النهار‪ ،‬لماذا؟ لن‬
‫النوم من الممكن أن يكون في النهار أو في الليل‪،‬‬
‫فالنسان ينام في الليل وقد ينام في النهار‪ ،‬وهو آية‬
‫عظيمة من آيات ال ونعمة كبيرة‪ ،‬ثم تأتي بعدها نعمة‬
‫الليل ثم نعمة النهار‪ ،‬وقد تقدم ذكر الليل على النهار لن‬
‫الليل هو الصل‪ ،‬وغالبا في القرآن يأتي الليل أولً‪ ،‬أي‬
‫يأتي ذكر الليل قبل ذكر النهار‪ ،‬وهكذا أصبح ترتيب‬
‫‪29‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫اليات الثلث كما يلي‪ :‬النوم – الليل – النهار‪ ،‬وأصبحتُ‬
‫ل أخطئ أبدا في تلوة هذه اليات وذلك بسب ربط معنى‬
‫هذه اليات بالحقائق العلمية‪.‬‬
‫كذلك كنتُ أخطئ في ترتيب هذه اليات أيضا‪:‬‬
‫سبْعًا شِدَادًا (‪)12‬‬
‫َوبَ َن ْينَا فَ ْوقَكُ ْم َ‬
‫سرَاجًا وَهّاجًا (‪)13‬‬
‫وَجَ َعلْنَا ِ‬
‫صرَاتِ مَاءً ثَجّاجًا (‪)14‬‬
‫ن الْمُعْ ِ‬
‫َوَأنْ َزلْنَا ِم َ‬
‫فكنتُ أحيانا ل أعرف ما هي الية التي سأقرؤها أولً وما‬
‫ت في الدللت العلمية‬
‫هي الية التالية‪ ،‬ولكن عندما تعمق ُ‬
‫لهذه اليات أصبحت سهلة الحفظ ولم أعد أخطئ في‬
‫ترتيبها‪.‬‬
‫سبْعًا شِدَادًا) هذه الية تتحدث‬
‫فالية الولى ( َوبَ َن ْينَا فَ ْوقَكُ ْم َ‬
‫عن خلق السموات السبع فهي شديدة البناء ومحكمة‪ ،‬ثم‬
‫يأتي الحديث عن السراج الوهاج وهو الشمس‪ ،‬لن‬
‫الشمس قد ثبُت يقينا أنها عبارة عن فرن نووي ملتهب‬

‫‪30‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫يحرق الوقود النووي ويبث الحرارة والضوء تماما مثل‬
‫السراج الذي كان القدماء يستخدمونه في الضاءة‪.‬‬
‫ثم يأتي ذكر المعصرات وهي الغيوم حيث ينزل ال منها‬
‫المطر الغزير‪ ،‬وهنا توجد لفتة علمية رائعة‪ ،‬فالشمس هي‬
‫التي تبخر ماء البحر أولً ثم يتكثف هذا الماء على شكل‬
‫غيوم وينزل المطر‪ ،‬ولذلك ذكر ال الشمس أو ًل ثم المطر‬
‫سرَاجًا وَهّاجًا) ثم (مَاءً ثَجّاجًا) وهذا الترتيب‬
‫ثانيا‪ِ ( :‬‬
‫مطابق للواقع العلمي‪ ،‬ولذلك لم يعد هنالك أي احتمال‬
‫للخطأ في ترتيب هذه اليات‪ ،‬كذلك فإن هذا الفهم العميق‬
‫لليات يسّر لنا الحفظ وعدم النسيان‪.‬‬
‫ولذلك يمكنني أن أقول لكم إخوتي وأخواتي‪ :‬إن أفضل‬
‫أسلوب لحفظ القرآن وعدم نسيانه وتثبيته هو أن نفهم‬
‫هذه اليات بعمق أكبر‪ ،‬وكلما فهمنا اليات أكثر ازددنا‬
‫إيمانا بهذه اليات وازددنا حفظا لها‪.‬‬
‫مرحلة تثبيت الحفظ من المصحف‬

‫‪31‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫أمما المرحلة الثالثمة فهمي تثمبيت الحفمظ ممن المصمحف‪،‬‬
‫فبعد ما ا ستمعنا إلى ال سورة العد يد من المرات وأ صبحت‬
‫مألوفة بالنسبة لنا‪ ،‬وبعدما فهمنا معاني كلماتها من خلل‬
‫ما تي سر من تفا سير أو سؤال العلماء‪ ،‬نقوم الن بقراءة‬
‫هذه السورة كما يلي‪:‬‬
‫مع‬
‫مورة كاملة ثلث أو أربم‬
‫‪ -1‬نقوم أولً بقراءة هذه السم‬
‫مرات‪.‬‬
‫‪ -2‬ثمم نقوم بتجزيمء هذه السمورة لمقاطمع‪ ،‬وكمل مقطمع‬
‫يتألف مممن عدة آيات حسممب المعنممى اللغوي وارتباط‬
‫المقاطع بعضها ببعض‪.‬‬
‫‪ -3‬قراءة المق طع الول عدة مرات ح تى ي تم حف ظه‪ ،‬ثم‬
‫قراءة المقطمع الثانمي كذلك عدة مرات حتمى يُحفمظ‪ ،‬ثمم‬
‫قراءة المق طع الثالث وتكراره عدة مرات ح تى تشعر بأنك‬
‫حفظته‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫‪ -4‬الن ي جب ر بط هذه المقا طع‪ ،‬فتقرأ المقطع ين الول‬
‫والثا ني عدة مرات ح تى الح فظ‪ ،‬ثم تقرأ المقطع ين الثالث‬
‫والرابع حتى الحفظ‪.‬‬
‫‪ -5‬ثم تقرأ المقاطع الربعة معا وتحفظها وتثبتها‪.‬‬
‫‪ -6‬وأخيرا تنتقل إلى المقطع الخامس وهكذا حتى تنتهي‬
‫من حفظ السورة‪.‬‬
‫مثال عملي من سورة النمل‬
‫‪ -1‬المرحلة الولى‪ :‬كمما قلنما يجمب علينما أن نسمتمع‬
‫ل سورة النممل كل يوم عدة مرات‪ ،‬وذلك لمدة ل تقمل عمن‬
‫أسبوع مثلً أو أكثر‪.‬‬
‫‪ -2‬المرحلة الثان ية‪ :‬نحاول أن نف هم كل كل مة من كلمات‬
‫هذه ال سورة‪ .‬أي أن نا ون حن ن ستمع لهذه ال سورة نحاول‬
‫أن نع يش مع ها وأن نف كر في معاني ها‪ ،‬في دللت ها‪ ،‬في‬

‫‪33‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫أهدافها‪ ،‬لماذا أنزلها ال‪ ،‬وما هي الحكمة من ذلك‪ ،‬وماذا‬
‫استفدنا من الستماع إليها‪ ...‬وهكذا‪.‬‬
‫‪ -3‬المرحلة الثالثة تثبيت الحفظ من المصحف مباشرة‪.‬‬
‫سموف نعيمش الن فمي رحاب مقدممة سمورة النممل‪ ،‬وقمد‬
‫سمّيت هذه السورة بالنمل لنها السورة الوحيدة التي ذُكر‬
‫في ها الن مل في القرآن‪ .‬وق بل تعلم كيف ية الح فظ ي جب أن‬
‫نتعرف على قصمة سميدنا سمليمان ممن خلل هذه السمورة‬
‫بأسلوب ميسر‪.‬‬
‫قصة سليمان عليه السلم‬
‫ل قد كان من ض من جنود سليمان طائر ا سمه «الهد هد»‪،‬‬
‫وقمد غاب هذا الطائر وذهمب بعيدا وجاء سمليمان عليمه‬
‫السملم ليسمأل عنمه فلم يجده فقال سموف أعذّبمه عذابا‬
‫شديدا لنه ذهب من غير أوامري‪ ،‬إل إذا جاء هذا الهدهد‬
‫بخبر أو معلومات مهمة وصحيحة‪.‬‬
‫‪34‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫م إل لحظات حتمى عاد الهدهمد وحضمر أمام‬
‫ولم تمض ِ‬
‫سليمان عليه السلم فقال الهدهد‪ :‬لقد علمت أشياء جديدة‬
‫لم تعلمها أنت أيها الملك‪ .‬فقال الملك سليمان‪ :‬ما هي هذه‬
‫المعلومات الجديدة التي ل أعلمها؟‬
‫فقال الهدهد لقد ذهبتُ إلى مدينة سبأ‪ ،‬ووجدت هناك قوما‬
‫يسمجدون للشممس ول يؤمنون بال‪ .‬وعندهمم ملكمة لهما‬
‫عرش عظ يم مزيّن بالذ هب والف ضة والجوا هر‪ .‬ثم يتا بع‬
‫الهدهمد قوله إن هؤلء الكفار ل يسمجدون ل تعالى‪ ،‬وال‬
‫عزّ وج ّل همو الذي يعلم أسمرار السمماوات والرض ويعلم‬
‫كل شيء‪.‬‬
‫فيقول سمليمان عليمه السملم سموف ننظمر فمي قولك هذا‪،‬‬
‫ولكن يجب عليك أن تعود إليهم وتحمل رسالة معك‪ ،‬وهذه‬
‫الرسمالة سموف أدعوهمم فيهما لليمان بال تعالى وأن‬
‫يتركوا عبادة الشمس‪.‬‬
‫ل رسمالة الملك سمليمان عليمه‬
‫ذهمب الهدهمد إلى سمبأ حام ً‬
‫‪35‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫السلم‪ ،‬وعندما وصل إلى قصر الملكة ألقى هذه الرسالة‬
‫بالقرب منمه‪ ،‬فجاء أحمد الجنود وأخمذ الرسمالة وأعطاهما‬
‫للملكمة‪ .‬جمعمت الملكمة الوزراء وقالت لهمم‪ :‬لقمد جاءنمي‬
‫كتاب من الملك سليمان‪ ،‬إ نه كتاب كر يم ويبدأ ب م (ب سم‬
‫ال الرحممن الرحيمم)‪ ،‬ويطلب م نا أن نسملم ونترك آلهتنما‬
‫الشمس‪ .‬فماذا تنصحونني أن أفعل؟‬
‫ويقول الوزراء‪ :‬إننما أقوياء ولن يسمتطيع الملك سمليمان‬
‫أن يتغلّب علينا‪ .‬تقول لهم الملكة‪ :‬إن هذا الملك قوي جدا‬
‫ويسمتطيع أن يتغلب علينما‪ ،‬والملوك عندمما يدخلون قريمة‬
‫فإنهمم يخرّبونهما ويذلّون أهلهما‪ .‬ولذلك فإننمي أرى أن‬
‫ف عن الهجوم علينا‪.‬‬
‫نرسل له هدية عسى أن يقتنع ويك ّ‬
‫ل قد أر سلت المل كة الهد ية وال تي هي عبارة عن الجوا هر‬
‫والذهب وأشياء ثمينة جدا‪ ،‬ولكن الهدهد سمع قول الملكة‬
‫ور جع إلى سليمان وأبل غه بذلك وقال‪ :‬إن المل كة سترسل‬
‫إليك هدية‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫وعندمما جاءت الهديمة لسمليمان‪ ،‬رفمض الهديمة‪ ،‬وقال‪:‬‬
‫أتعطونني مالً؟ لقد أعطاني ال أشياء أفضل مما عندكم‪،‬‬
‫إن كم أن تم تفرحون بالهد ية أ ما أ نا فل أفرح إل بهد ية ال‬
‫تعالى و َكرَمه ورحمته‪.‬‬
‫ثم قال سليمان عل يه ال سلم‪ :‬ار جع إلي هم ف سوف نأتي هم‬
‫بجنود ل يسمتطيعون مقاومتهمم‪ ،‬وسموف نخرجهمم ممن‬
‫قريتهمم وهمم أذلّة‪ .‬ويرجمع الجنود بالهديمة إلى ملكتهمم‬
‫ويخبرونهما بمما حدث ويقولون إن الملك سمليمان سموف‬
‫يرسل إلينا جنودا ليخرجونا من قريتنا‪ ،‬فماذا تأمريننا أن‬
‫نفعل؟ وكيف نتصرّف في هذا الموقف؟‬
‫ل قد كا نت هذه المل كة حكي مة وذك ية جدا‪ ،‬وأدر كت أن هذا‬
‫الملك ليس كبقية الملوك‪ ،‬ول يطمع بالمال‪ ،‬بل هو يدعو‬
‫لليمان بال دون مقابمل ودون أجمر‪ ،‬ولذلك فل ب ّد أنمه‬
‫صادق‪ .‬وإنني سأذهب إلى هذا الملك للتفاهم معه‪.‬‬
‫وتذهمب الملكمة ممع بعمض جنودهما باتجاه الملك سمليمان‬
‫‪37‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫عليمه السملم‪ .‬ثمم اجتممع سمليمان بوزرائه ورجاله وكان‬
‫مجلسه يحوي بعض العفاريت من الج نّ‪ ،‬وهم قد سخّرهم‬
‫ال لخدم ته‪ ،‬وهذا عطاء من ال ل سيدنا سليمان لم يع طه‬
‫لحدٍ من بعده‪.‬‬
‫قال ل هم سليمان‪ :‬إن ني أر يد من كم أن تحضروا لي عرش‬
‫هذه الملكمة‪ ،‬لنهمم سموف يأتون مسملمين‪ ،‬فممن يسمتطيع‬
‫من كم أن يح ضر هذا العرش ق بل أن يأتوا؟ فيقول عفر يت‬
‫من الج نّ‪ :‬أنا أستطيع أن أحضر لك هذا العرش وذلك قبل‬
‫أن تغادر هذا المجلس‪ .‬وأنما أميمن وقوي ومطيمع لك أيهما‬
‫الملك‪.‬‬
‫ثم يقول أ حد المؤمن ين الذ ين أعطا هم ال تعالى علما من‬
‫عنده‪ ،‬وكان هذا المؤممن يقرأ الزبور وهمو الكتاب الذي‬
‫أنزله ال على داود وسليمان‪ ،‬وقد تعلّم علوما كثيرة‪.‬‬
‫يقول هذا الرجمل الصمالح‪ :‬أنما أسمتطيع أن أحضمر لك هذا‬
‫العرش فمي طرفمة عيمن!!! ويقوم هذا الرجمل المؤممن‬
‫‪38‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫بإحضار العرش ممن سمبأ‪ ،‬ولم يكمد سمليمان عليمه السملم‬
‫يغ مض عين يه ح تى رأى العرش أما مه! ف سارع إلى ش كر‬
‫ال تعالى على مما أعطاه ممن نِعَمم‪ .‬وهذا همو المؤممن‬
‫ن ال عليه بنعمة فإنه يسرع ويشكر ال‬
‫الحقيقي‪ ،‬كلما م ّ‬
‫تعالى ويحمده على نعمه‪.‬‬
‫وبعمد ذلك قال سمليمان عليمه السملم لجنوده خذوا هذا‬
‫العرش وغيّروا فيه بعض الشياء كي ل تعرفه ملكة سبأ‬
‫عندما تأتي‪ .‬وذلك لنتأكد هل تستطيع التعرف على عرشها‬
‫أم أنهما ل تسمتطيع ذلك‪ .‬ففعلوا ذلك وقاموا بتغييمر شكمل‬
‫العرش‪ .‬وهذا يدلّ على أن ال تعالى يختبر المؤمن دائما‪،‬‬
‫ليرى هل يؤثر ذلك على إيمانه أم أنه سيزداد إيمانا‪.‬‬
‫ولمما جاءت ملكمة سمبأ وهمي بلقيمس دخلت إلى مملكمة‬
‫سمليمان وقابلت الملك سمليمان عليمه السملم‪ ،‬فأخذهما‬
‫وعرض عل ها العرش والذي هو عرش ها‪ ،‬وقال ل ها‪ :‬هل‬
‫هذا همو عرشكمِ؟ تقول ملكمة سمبأ‪ :‬ل أعرف‪ ،‬كأنمه مثمل‬
‫العرش الذي أملكه لنه يشبهه كثيرا‪.‬‬
‫‪39‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫لقد استغربت بلقيس من هذا المشهد‪ ،‬وتساءلت كثيرا عن‬
‫سمرّ وجود هذا العرش‪ ،‬ولكنهما أُعجبمت بمُلك سمليمان‬
‫وك يف أ تى بعرش ها من سبأ‪ ،‬أو ك يف ا ستطاع أن ي صنع‬
‫مثله!!‬
‫وعلى الرغمم ممن ذلك حاولت أن تعلن إسملمها‪ ،‬ولكنهما‬
‫تردّدت لن ها كا نت كافرة وكا نت ت سجد للش مس وهذا ما‬
‫منعهما ممن اليمان بال تعالى‪ .‬وقمد أدرك سميدنا سمليمان‬
‫عليه السلم ذلك‪.‬‬
‫ولذلك فقمد أخذهما الملك سمليمان عليمه السملم إلى بناء‬
‫ضخم في داخله ساحة رائعة مصنوعة من الزجاج‪ ،‬فقالت‬
‫إن هذه بحيرة ممن الماء! فأخبرهما سمليمان عليمه السملم‬
‫بأن هذه عبارة عمن صمرح مصمنوع ممن الزجاج الشفاف‬
‫وأن ال تعالى قمد سمخّر له ممن يصمنع له هذه التّحمف‬
‫والعجائب‪.‬‬
‫وهنما وأمام هذا الموقمف وقفمت الملكمة بلقيمس واقتنعمت‬
‫‪40‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫بالسملم‪ ،‬فأعلنمت إسملمها أمام سمليمان‪ ،‬وفرح سمليمان‬
‫بهذه النهاية لمرأة كانت كافرة!!‬
‫التطبيق العملي للحفظ‬
‫والن لنكتمب الجزء الول ممن هذه السمورة (ممن اليمة ‪1‬‬
‫وحتمى اليمة ‪ )44‬ونقوم بتجزئتمه إلى سمبعة مقاطمع يبدأ‬
‫المقطع الول بالحديث عن القرآن وعن صفات المؤمنين‪،‬‬
‫وهو بمثابة مقدمة للسورة‪.‬‬
‫ثم يأ تي المق طع الثا ني ح يث يحدث نا ال تعالى عن ق صة‬
‫سميدنا موسمى باختصمار عندمما ناداه ال فمي الوادي‬
‫المقدس وأعطاه معجزات ليذ هب ب ها إلى فرعون ويدعوه‬
‫إلى اليمان بال تعالى‪ ،‬ولكن فرعون رفض دعوة موسى‬
‫واتهممه بالسمحر‪ ،‬ولذلك أخذه ال فأغرقمه فمي البحمر‪،‬‬
‫ونصر سيدنا موسى ومن آمن معه‪.‬‬
‫والن لنكتب هذه المقاطع‪:‬‬
‫‪41‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫المقطع الول‪:‬‬
‫مقدمة السورة والحديث عن القرآن‬
‫ِبسْ ِم اللّهِ الرّحْ َمنِ الرّحِيمِ‬
‫شرَى‬
‫ن (‪ُ )1‬هدًى َو ُب ْ‬
‫طس ِتلْكَ َآيَاتُ ا ْل ُقرْ َآنِ وَ ِكتَابٍ ُمبِي ٍ‬
‫لِلْمُؤْ ِمنِينَ (‪ )2‬الّذِينَ ُيقِيمُونَ الصّلَاةَ َويُ ْؤتُونَ الزّكَاةَ وَهُمْ‬
‫خرَ ِة َزيّنّا‬
‫ن بِالْآَ ِ‬
‫ن لَا يُؤْ ِمنُو َ‬
‫خرَةِ هُمْ يُو ِقنُونَ (‪ِ )3‬إنّ الّذِي َ‬
‫بِالْآَ ِ‬
‫ن لَهُمْ سُوءُ‬
‫لَهُ ْم َأعْمَالَهُمْ َفهُمْ يَعْ َمهُونَ (‪ )4‬أُو َل ِئكَ الّذِي َ‬
‫سرُونَ (‪َ )5‬وِإ ّنكَ َلتُ َلقّى‬
‫خ َ‬
‫خرَ ِة هُ ُم الْأَ ْ‬
‫الْعَذَابِ وَهُ ْم فِي الْآَ ِ‬
‫علِيمٍ (‪)6‬‬
‫ن حَكِيمٍ َ‬
‫ا ْل ُقرْ َآنَ ِمنْ لَ ُد ْ‬
‫المقطع الثاني‪:‬‬
‫الحديث عن قصة موسى عليه السلم‬
‫خبَ ٍر أَوْ‬
‫ت نَارًا سَ َآتِيكُ ْم ِمنْهَا بِ َ‬
‫إِ ْذ قَالَ مُو سَى لِأَ ْهلِ هِ ِإنّي َآنَ سْ ُ‬
‫طلُونَ (‪َ )7‬فلَمّا جَاءَهَا نُودِيَ‬
‫َآتِيكُمْ ِبشِهَابٍ َقبَسٍ لَ َعلّكُ ْم تَصْ َ‬
‫‪42‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ن اللّهِم رَبّ‬
‫أَن ْم بُورِكَم مَن ْم فِي النّارِ وَمَن ْم حَ ْولَهَا وَسُمبْحَا َ‬
‫الْعَالَمِي نَ (‪ )8‬يَا مُو سَى ِإنّ ُه أَنَا اللّ هُ الْ َعزِي ُز الْحَكِي مُ (‪)9‬‬
‫ق عَ صَاكَ َفلَمّ ا رَآَهَا تَ ْه َتزّ َكَأنّهَا جَانّ َولّى مُ ْد ِبرًا َولَ مْ‬
‫َوأَلْ ِ‬
‫سلُونَ (‬
‫ف لَدَيّ الْ ُمرْ َ‬
‫ف ِإنّ ي لَا يَخَا ُ‬
‫يُ َعقّ بْ يَا مُو سَى لَا تَخَ ْ‬
‫غفُورٌ رَحِيمٌ‬
‫سنًا بَ ْعدَ سُوءٍ َفِإنّي َ‬
‫ح ْ‬
‫ظلَمَ ثُ ّم بَدّ َل ُ‬
‫ن َ‬
‫‪ )10‬إِلّا َم ْ‬
‫غيْ ِر سُوءٍ‬
‫ن َ‬
‫خرُ جْ َب ْيضَاءَ مِ ْ‬
‫ج ْيبِ كَ تَ ْ‬
‫(‪َ )11‬وَأدْخِ ْل يَدَ كَ فِي َ‬
‫سقِينَ‬
‫فِي تِسْعِ َآيَاتٍ ِإلَى ِف ْرعَوْنَ وَ َقوْمِ ِه ِإنّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَا ِ‬
‫ن(‬
‫ح ٌر ُمبِي ٌ‬
‫(‪َ )12‬فلَمّا جَا َءتْهُ مْ َآيَا ُتنَا ُمبْ صِرَةً قَالُوا َهذَا سِ ْ‬
‫ظرْ‬
‫علُوّا فَانْ ُ‬
‫ظلْمًا َو ُ‬
‫ستَ ْي َقنَتْهَا َأ ْنفُ سُهُمْ ُ‬
‫‪ )13‬وَجَحَدُوا بِهَا وَا ْ‬
‫َك ْيفَ كَانَ عَا ِقبَةُ الْ ُم ْفسِدِينَ (‪)14‬‬
‫المقطع الثالث‪:‬‬
‫الحديث عن قصة سليمان عليه السلم والنمل‬
‫م الّذِي‬
‫علْمًما وَقَالَا الْحَمْ ُد ِللّه ِ‬
‫مَليْمَانَ ِ‬
‫َولَقَدْ َآ َتيْنَما دَاوُودَ وَس ُ‬
‫م‬
‫م (‪ )15‬وَ َورِث َ‬
‫م الْمُؤْ ِمنِين َ‬
‫م عِبَادِه ِ‬
‫َفضّلَنَما عَلَى َكثِيرٍ مِن ْ‬
‫طيْرِ‬
‫ِقم ال ّ‬
‫علّمْنَا َمنْط َ‬
‫ّاسم ُ‬
‫سملَيْمَانُ دَاوُودَ َوقَالَ يَا َأيّهَا الن ُ‬
‫ُ‬
‫‪43‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ِينم (‪)16‬‬
‫شيْءٍ إِنّ َهذَا لَهُ َو ا ْل َفضْلُ الْ ُمب ُ‬
‫ِنم كُ ّل َ‬
‫َوأُوتِينَا م ْ‬
‫ُمم‬
‫ط ْيرِ َفه ْ‬
‫ْسم وَال ّ‬
‫ِنم الْجِنّ وَا ْلإِن ِ‬
‫ُهم م َ‬
‫جنُود ُ‬
‫ِسملَيْمَانَ ُ‬
‫شرَ ل ُ‬
‫ح ِ‬
‫وَ ُ‬
‫ت نَمْلَ ٌة يَا‬
‫علَى وَا ِد النّمْلِ قَالَ ْ‬
‫حتّى إِذَا َأتَوْا َ‬
‫يُو َزعُونَ (‪َ )17‬‬
‫ُهم‬
‫جنُود ُ‬
‫ُمم سُمَليْمَانُ وَ ُ‬
‫خلُوا مَسمَا ِكنَكُمْ لَا يَحْطِ َمنّك ْ‬
‫َأيّهَا النّمْلُ ادْ ُ‬
‫ن (‪َ )18‬ف َتبَسّ َم ضَاحِكًا مِنْ قَ ْولِهَا وَقَا َل َربّ‬
‫وَهُ ْم لَا َيشْ ُعرُو َ‬
‫علَى وَالِدَيّ‬
‫ت عَلَيّ َو َ‬
‫أَ ْو ِزعْنِي أَ نْ َأشْ ُك َر نِعْ َمتَ كَ الّتِي َأنْعَمْ َ‬
‫ِكم‬
‫عبَاد َ‬
‫ِكم فِي ِ‬
‫خلْنِي ِبرَحْ َمت َ‬
‫َاهم َوأَدْ ِ‬
‫َنم َأعْمَ َل صمَالِحًا َت ْرض ُ‬
‫َوأ ْ‬
‫الصّالِحِينَ (‪)19‬‬
‫المقطع الرابع‪:‬‬
‫سليمان والطير‬
‫م‬
‫م مِن َ‬
‫م كَان َ‬
‫م لَا َأرَى الْهُدْ ُه َد أَم ْ‬
‫َو َتفَقّ َد الطّ ْيرَ َفقَالَ مَما لِي َ‬
‫الْغَا ِئبِينَ (‪َ )20‬لأُعَ ّذ َبنّ ُه عَذَابًا شَدِيدًا أَ ْو َلأَ ْذبَحَنّهُ أَ ْو َليَ ْأتِ َينّي‬
‫غ ْيرَ بَعِيدٍ َفقَالَ أَحَط تُ بِمَا لَ مْ‬
‫سلْطَانٍ ُمبِي نٍ (‪َ )21‬فمَكَ ثَ َ‬
‫بِ ُ‬
‫ت ا ْم َرأَةً‬
‫س َبإٍ ِب َنبٍَإ َيقِينٍ (‪ِ )22‬إنّي وَجَدْ ُ‬
‫ج ْئتُكَ مِنْ َ‬
‫تُحِطْ بِهِ وَ ِ‬
‫ش عَظِي مٌ (‪)23‬‬
‫عرْ ٌ‬
‫شيْءٍ َولَهَا َ‬
‫تَ ْملِكُهُ مْ َوأُو ِتيَ تْ مِ نْ ُكلّ َ‬
‫‪44‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ن لِلشّمْسِ مِنْ دُونِ اللّهِ َو َزيّنَ لَهُمُ‬
‫وَجَ ْدتُهَا َوقَوْ َمهَا يَسْجُدُو َ‬
‫سبِيلِ َفهُ ْم لَا يَ ْه َتدُو نَ (‬
‫شيْطَا نُ َأعْمَالَهُ مْ فَ صَدّ ُهمْ عَ نِ ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫خبْءَ فِي ال سّمَاوَاتِ‬
‫ج الْ َ‬
‫‪ )24‬أَلّا يَ سْجُدُوا لِلّ ِه الّذِي يُخْرِ ُ‬
‫خفُو نَ وَمَا تُ ْعِلنُو نَ (‪ )25‬اللّ هُ لَا ِإلَ هَ‬
‫وَا ْلَأرْ ضِ َويَ ْعلَ مُ مَا تُ ْ‬
‫س َننْظُ ُر أَ صَ َد ْقتَ أَ مْ‬
‫ِإلّا هُ َو رَبّ الْ َعرْ شِ الْعَظِي ِم (‪ )26‬قَا َل َ‬
‫ب بِ ِكتَابِي َهذَا َفأَ ْلقِ هِ ِإَليْهِ ْم ثُمّ‬
‫ن الْكَا ِذبِي نَ (‪ )27‬اذْهَ ْ‬
‫ُكنْ تَ مِ َ‬
‫ن (‪)28‬‬
‫ظرْ مَاذَا َيرْجِعُو َ‬
‫عنْهُمْ فَانْ ُ‬
‫تَ َولّ َ‬
‫المقطع الخامس‪:‬‬
‫سليمان والملكة بلقيس‬
‫قَالَتْ يَا َأيّهَا الْمَ َلأُ ِإنّي ُأ ْلقِ يَ ِإ َليّ ِكتَابٌ َكرِي ٌم (‪ِ )29‬إنّ هُ مِنْ‬
‫سلَيْمَانَ َوِإنّ هُ بِ سْ ِم اللّ هِ الرّحْمَ نِ الرّحِي مِ (‪ )30‬أَلّا تَ ْعلُوا‬
‫ُ‬
‫سلِمِينَ (‪ )31‬قَالَتْ يَا َأيّهَا الْ َملَأُ َأ ْفتُونِي فِي‬
‫ع َليّ َو ْأتُونِي مُ ْ‬
‫َ‬
‫حتّى َتشْ َهدُونِ (‪ )32‬قَالُوا نَحْنُ‬
‫أَ ْمرِي مَا ُكنْتُ قَاطِعَةً أَ ْمرًا َ‬
‫ظرِي مَاذَا‬
‫أُولُو ُقوّةٍ َوأُولُو َبأْسممٍ شَدِيدٍ وَا ْلأَ ْمرُ ِإلَيْكممِ فَانْ ُ‬
‫سدُوهَا‬
‫خلُوا َق ْريَةً أَفْ َ‬
‫ك إِذَا دَ َ‬
‫َتأْ ُمرِي نَ (‪ )33‬قَالَ تْ إِنّ الْمُلُو َ‬
‫‪45‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫م (‪َ )34‬وِإنّيم‬
‫م َيفْ َعلُون َ‬
‫عزّةَ أَ ْهلِهَما َأ ِذلّةً َوكَ َذلِك َ‬
‫وَجَ َعلُوا َأ ِ‬
‫سلُونَ (‪)35‬‬
‫ظرَ ٌة بِمَ َيرْجِ ُع الْ ُم ْر َ‬
‫سلَةٌ ِإَليْهِ ْم بِهَ ِديّةٍ َفنَا ِ‬
‫ُم ْر ِ‬
‫المقطع السادس‪:‬‬
‫سليمان والعرش‬
‫خ ْيرٌ‬
‫ي اللّ ُه َ‬
‫ن بِمَالٍ فَمَا َآتَانِ َ‬
‫سلَيْمَانَ قَا َل َأتُمِدّونَ ِ‬
‫َفلَمّ ا جَاءَ ُ‬
‫ُمم َت ْفرَحُونَم (‪ )36‬ارْجِع ْم ِإلَيْهِم ْم‬
‫ُمم بِ َه ِد ّيتِك ْ‬
‫مِمّام َآتَاكُم ْم بَ ْل َأ ْنت ْ‬
‫جنّهُ ْم ِمنْهَا أَ ِذلّةً وَهُ مْ‬
‫جنُو ٍد لَا ِقبَ َل لَهُ ْم بِهَا َوَلنُخْرِ َ‬
‫َفلَ َنأْ ِت َينّهُ ْم بِ ُ‬
‫غرُونَ (‪ )37‬قَا َل يَا َأيّهَا الْمَ َلأُ َأيّكُمْ َي ْأتِينِي بِ َع ْرشِهَا َقبْلَ‬
‫صَا ِ‬
‫جنّ َأنَا َآتِي كَ‬
‫عفْري تٌ مِ نَ الْ ِ‬
‫سلِمِينَ (‪ )38‬قَا َل ِ‬
‫أَ نْ َيأْتُونِي مُ ْ‬
‫علَيْ ِه لَقَوِيّ أَمِي نٌ (‪)39‬‬
‫بِ هِ َقبْ َل أَ نْ َتقُو َم مِ نْ َمقَامِ كَ َوِإنّي َ‬
‫علْ مٌ مِ نَ الْ ِكتَا بِ أَنَا َآتِي كَ بِ هِ َقبْلَ أَ نْ َي ْرتَدّ‬
‫عنْدَ هُ ِ‬
‫قَالَ الّذِي ِ‬
‫عنْدَ هُ قَالَ َهذَا مِ نْ َفضْ ِل رَبّي‬
‫س َت ِقرّا ِ‬
‫طرْفُ كَ َفلَمّا رَآَ ُه مُ ْ‬
‫ِإَليْ كَ َ‬
‫ش َكرَ َفِإنّمَا َيشْ ُكرُ ِل َنفْ سِهِ وَمَ نْ‬
‫ِل َيبْلُ َونِي َأَأشْ ُك ُر أَ مْ أَ ْك ُفرُ وَمَ نْ َ‬
‫عرْشَهَا‬
‫غنِيّ َكرِي ٌم (‪ )40‬قَا َل نَ ّكرُوا لَهَا َ‬
‫َك َفرَ َفإِنّ َربّ ي َ‬
‫ن لَا يَ ْهتَدُونَ (‪)41‬‬
‫ن الّذِي َ‬
‫ظرْ َأتَ ْهتَدِي أَ ْم تَكُونُ ِم َ‬
‫َننْ ُ‬
‫‪46‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫المقطع السابع‪:‬‬
‫نهاية القصة‬
‫َفلَمّا جَاءَ تْ قِيلَ أَ َهكَذَا عَ ْرشُ كِ قَالَ تْ َكَأنّ هُ ُهوَ َوأُوتِينَا الْ ِعلْ مَ‬
‫سلِمِينَ (‪ )42‬وَ صَدّهَا مَا كَانَ تْ تَ ْعبُدُ مِ نْ‬
‫مِ نْ َقبْلِهَا وَ ُكنّا مُ ْ‬
‫خلِي‬
‫ن اللّهِ ِإنّهَا كَانَتْ مِنْ َقوْ ٍم كَا ِفرِينَ (‪ )43‬قِي َل لَهَا ادْ ُ‬
‫دُو ِ‬
‫شفَتْ عَنْ سَا َقيْهَا قَا َل ِإنّهُ‬
‫س َبتْهُ لُجّةً وَ َك َ‬
‫الصّ ْرحَ َفلَمّا َرَأتْهُ حَ ِ‬
‫ْتم َنفْسمِي‬
‫َتم رَب ّ ِإنّيم ظَلَم ُ‬
‫ِنم َقوَارِيرَ قَال ْ‬
‫صم ْرحٌ ُم َمرّدٌ م ْ‬
‫َ‬
‫سَليْمَانَ ِللّهِ َربّ الْعَالَمِينَ (‪)44‬‬
‫َوَأسْلَ ْمتُ مَ َع ُ‬
‫يمكمن للقارئ الكريمم اتباع الخطوات السمابقة ممن حفمظ‬
‫المقاطمع مقطعا مقطعا‪ ،‬ثمم ربطهما وحفظهما مقطعيمن‬
‫مقطعين وهكذا نفعل مع بقية سور القرآن‪.‬‬
‫ول تنسموا أن تحاولوا فهمم معانمي اليات ولماذا جاءت‬
‫هذه الكلممة فمي هذا الموضمع ولم تأت فمي موضمع آخمر‪،‬‬
‫كذلك الرجوع إلى التفاسير وكتب قصص النبياء‪...‬‬
‫‪47‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫نصائح ذهبية‬
‫ اختمر أفضمل أوقاتمك لحفمظ القرآن‪ ،‬ول تجعمل هذا‬‫المشروع على ها مش حيا تك‪ ،‬لن القرآن لن يعط يك شيئا‬
‫إذا لم تقدم له كل شيء!‬
‫ اعلم أن المهممة الكمبرى للنمبي الكريمم عليمه الصملة‬‫وال سلم كا نت ح فظ القرآن وتبلي غه لم ته‪ ،‬فأف ضل ع مل‬
‫يمكمن أن تقوم بمه همو حفمظ القرآن‪ ،‬ولذلك قال عليمه‬
‫ال صلة وال سلم‪( :‬خير كم من تعلم القرآن وعلّ مه)‪ .‬ي جب‬
‫أن تنوي حفظ القرآن وتعليمه للخرين‪.‬‬
‫ حاول أن تقرأ أي ب حث أو مقالة ل ها عل قة بالقرآن‪،‬‬‫مثممل أبحاث العجاز العلمممي‪ ،‬فإن هذه العمليممة تقوي‬
‫ارتباطك بالقرآن‪.‬‬
‫ حاول دائما أن تبحث عن معنى أي كلمة تسمعها ول‬‫تفهم معناها من خلل تفسير أو موقع إنترنت أو السؤال‬
‫‪48‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫من‬
‫ميدك مم‬
‫متزيد رصم‬
‫مة سم‬
‫مد العلماء‪ .‬إن هذه العمليم‬
‫لحم‬
‫المعلومات بشكل كبير مع الزمن‪.‬‬
‫تساؤلت‪...‬‬
‫تردنا الكثير من التساؤلت حول حفظ القرآن الكريم‬
‫والصعوبات التي يعاني منها كثيرون في بداية حفظهم‬
‫لكتاب ال تعالى‪ ،‬ولذلك تجدهم يتركون الحفظ بعد فترة‪.‬‬
‫وسوف نجيب عن بعض هذه التساؤلت‪ ،‬ونؤكد بأن‬
‫الطريقة المثالية للحفظ هي أن تلجأ إلى ال بقلب صادق‬
‫ونيّة خالصة وسوف يختار لك ال الطريقة المناسبة‪.‬‬
‫هل تعتبر هذه الطريقة هي المثالية؟‬
‫لكل إنسان طريقة تعود عليها‪ ،‬فقد سألت أحد حفاظ‬
‫القرآن عن الطريقة التي حفظ بها فأخبرني على الفور‬
‫أنه إذا لم يوجد من يقرأ أمامه فإنه ل يحفظ شيئا‪ ،‬وهنالك‬
‫شخص آخر يحفظ من خلل تصوير اليات في ذاكرته‬
‫بفتح القرآن والنظر إليه طويلً‪ ،‬وشخص ثالث تعود أن‬
‫‪49‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫يحفظ القرآن بالتكرار‪ ،‬فهو يكرر الية مئات المرات حتى‬
‫يحفظها‪ ...‬وهكذا لكل طريقة تعود عليها‪ ،‬فما هي‬
‫الطريقة المثالية‪.‬‬
‫يجب عليك أن تعتقد أنه ل توجد طريقة واحدة أو أن‬
‫طريقتك هي الفضل لنك تعودت عليها‪ ،‬يجب عليك أن‬
‫تجرب الطرق الخرى وتستفيد منها‪ .‬وأنا من خلل هذه‬
‫الدروس أقدم لخوتي القراء طريقة الحفظ السمعي‬
‫بواسطة الستماع إلى التلوات المرتلة المسجلة‪ ،‬ولهذه‬
‫الطريقة ميزات ذكرنا بعضا منها‪ ،‬أهمها أنها ل تحتاج‬
‫لمعلم أو لمكان أو زمان‪ ،‬أي هي طريقة مفتوحة‪.‬‬
‫ولذلك في البداية قد ل يألف بعض القراء هذه الطريقة‪،‬‬
‫ولكن بعد فترة سيجدون لذة وحلوة عظيمة بل‬
‫سيتفاعلون مع الستماع إلى القرآن حتى يجدون أنفسهم‬
‫يبكون من خشية ال كلما استمعوا إلى القرآن‪ .‬لذلك‬
‫حاول أن تندمج مع كلمات القرآن وتعيش معها وتتصور‬
‫الحداث كما تسمعها‪.‬‬
‫‪50‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫هل تحتاج طريقة حفظ القرآن إلى معلم أو شيخ؟‬
‫يمكنني أن أخبرك أخي الحبيب بتجربتي في الحفظ‪ ،‬والتي‬
‫كانت من دون أي معلم‪ ،‬كنتُ أعتمد على سماع القرآن‬
‫فقط‪ ،‬وهذا كان يسهل عملية الحفظ‪ ،‬إذ أنني بهذا‬
‫السلوب لم أتقيد بموعد أو مكان محدد للحفظ‪ ،‬بل كانت‬
‫جميع الوقات والمكنة مفتوحة‪ ،‬وهذا ما ساعدني على‬
‫استغلل كل دقيقة من وقتي‪.‬‬
‫ولكن هنالك اعتقاد عند كثير أو جميع العلماء يؤكدون‬
‫فيه على ضرورة وجود شيخ للحفظ‪ ،‬وأنك لن تستطيع أن‬
‫تحفظ شيئا من دون شيخ‪ ،‬أو أنك لن تستطيع أن تتقن‬
‫أحكام التجويد إذا لم يسمعها منك أحد ويصححها لك‪.‬‬
‫وأقول بأن هذا الكلم صحيح وغير صحيح! صحيح في‬
‫أن المؤمن بحاجة للقدوة الحسنة ولمن يصحح له‬
‫أخطاءه‪ ،‬وغير صحيح في أن أجعل اعتمادي كله على‬
‫الشيخ! فإذا كان وجود شيخ حافظ لكتاب ال تعالى أمر‬
‫‪51‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫سهل فهذا شيء طيب‪ ،‬ولكن إذا كانت ظروف الذي يريد‬
‫أن يحفظ القرآن غير مناسبة لتباع حلقات التحفيظ فهل‬
‫يترك القرآن وينساه؟‬
‫لذلك أنت يمكنك أن تعتمد على ال أولً ثم على نفسك في‬
‫الحفظ ومحاولة تقليد ما تسمعه من الشرطة‪ ،‬بل وتحاول‬
‫أن تسجل صوتك وأنت تقرأ القرآن بترتيل ثم تستمع إليه‬
‫وتحاول أن تكتشف أخطاءك بنفسك‪.‬‬
‫ثم كلما وجدت ظرفا مناسبا لللتقاء بشيخ حافظ فيمكنك‬
‫أن تعرض عليه شيئا مما حفظته وتطلب منه أن يصحح‬
‫لك الخطاء التجويدية‪ ،‬أما الخطاء اللغوية فهذا المر‬
‫يجب أل يحدث‪ ،‬لنك عندما تستمع لصوت قارئ القرآن‬
‫من شريط مسجل فأنت تستمع إلى القراءة الصحيحة‬
‫وينبغي عليك أن تصغي جيدا وتلتقط كل ذبذبة صوتيه‬
‫وتحاول أن تقلدها‪.‬‬

‫‪52‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ولذلك ومن هنا ندرك معنى قوله تعالى‪َ ( :‬وإِذَا ُقرِئَ‬
‫ستَمِعُوا لَهُ َوَأ ْنصِتُوا لَ َعلّكُمْ ُترْحَمُونَ) [العراف‪:‬‬
‫ا ْل ُقرْ َآنُ فَا ْ‬
‫‪ .]204‬أي يجب عليك أن تدقق وتفكر بكل حرف ينطقه‬
‫القارئ‪ ،‬ويفضل أن تسخر كل أحاسيسك ومشاعرك‬
‫وتتفاعل مع القرآن ومع المعاني القرآنية‪.‬‬
‫كيف يمكن أن تفيدنا البرمجة اللغوية العصبية فى حفظ‬
‫القرآن الكريم؟‬
‫يمكن أن نستفيد من علوم العصر ونسخّر ما اكتشفه‬
‫علماء الغرب لخدمة كتاب ال تعالى‪ ،‬فهم يستخدمون قوة‬
‫التركيز والتحكم بالذات للنجاح في جمع المال والشهرة‪،‬‬
‫ونحن نستخدم قوة التركيز في فهم القرآن وحفظه‬
‫والنجاح في رضا ال تعالى وجمع الحسنات!‬
‫علماء البرمجة العصبية يؤكدون على أهمية الصرار‬
‫على الوصول إلى الهدف‪ ،‬وأن تجعل هذا الهدف في كل‬
‫حياتك وتعطيه كل وقتك حتى تحققه‪ ،‬وأنت أخي الحبيب‬
‫‪53‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫يمكنك أن تجعل القرآن هو هدفك في الدنيا والخرة‪.‬‬
‫تخيل نفسك وأنت قد حفظت القرآن‪ ،‬وسوف تعيش حياتك‬
‫كلها مع كتاب ال تعالى‪ ،‬فهو الشفاء‪ ،‬وهو الدواء وهو‬
‫الطمأنينة وهو القوة‪ ،‬وتخيل أنك تلقى ال تعالى وأنت‬
‫حافظ لكلمه أليس هذا شيئا عظيما ‪....‬وهكذا يمكنك أن‬
‫تبرمج دماغك وحياتك لحفظ كتاب ال تعالى‪.‬‬
‫ما هي الكتب التي يمكن أن تكون مفيدة في حفظ القرآن؟‬
‫إن الكتب المتوافرة حاليا هي عبارة عن طرق وتجارب‬
‫يقترحها أصحابها من أجل تسهيل الحفظ‪ ،‬ولكن ل يوجد‬
‫كتاب يجعلك تحفظ‪ ،‬إنما هي الرادة والنية الصادقة والتي‬
‫هي أهم من أي كتاب‪.‬‬
‫نصائح‬
‫ حاول أن تحفظ كل يوم ولو القليل من القرآن‪ ،‬ل تهجر‬‫القرآن‪.‬‬
‫‪54‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ اقرأ ما حفظته في الصلة‪ ،‬وكرر ذلك فسوف تجد متعة‬‫في أن تكون صلتك طويلة‪.‬‬
‫ حاول أن تفكر بمعاني اليات التي حفظتها قبل أن تنام‪،‬‬‫وحين تستيقظ من النوم‪ ،‬لن العقل الباطن في هذين‬
‫الوقتين يكون متصلً مع العقل الظاهر‪ .‬وسوف تتحول‬
‫أحلمك وأنت نائم إلى أحلم جميلة وسوف تشاهد نفسك‬
‫تتلو القرآن‪ ،‬فهل هنالك أروع من ذلك؟!‬
‫ اعتقد بشدة أنك تستطيع أن تحفظ القرآن‪ ،‬وسوف‬‫تحفظ القرآن بإذن ال تعالى‪.‬‬
‫كيف تعمل ذاكرة النسان؟‬
‫سموف ننتقمل إلى فقرة مهممة حول آليمة عممل الذاكرة‬
‫لنتمكن من خلل هذه المعلومة من السيطرة على ذاكرتنا‬
‫وجعلهما خاضعمة للرادة وهذه الطريقمة سمتقضي على‬
‫النسيان نهائيا‪.‬‬
‫‪55‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ربمما يكون أكثمر الجزاء تعقيدا فمي جسمم النسمان ذلك‬
‫الدماغ الم سؤول عن التذ كر وا سترجاع المعلومات‪ ،‬وهذه‬
‫نع مة من ال تعالى ينب غي علي نا أن نقدر ها ونعت ني ب ها‪.‬‬
‫يمكمن النظمر إلى الذاكرة على أنهما عبارة عمن كممبيوتر‬
‫يحتاج للعناية والصيانة والتغذية اللزمة‪.‬‬
‫هنالك أممر مهمم أل وهمو أن نراعمي طريقمة التخزيمن‬
‫مترجاع‪ .‬فإذا اقترن‬
‫مهلة السم‬
‫مي تكون سم‬
‫للمعلومات‪ ،‬لكم‬
‫التخزين بالفهم يكون أكثر فعالية أثناء السترجاع‪ .‬ولذلك‬
‫ل بمد ممن فهمم مما نحفظمه‪ ،‬وذلك ممن خلل التفاسمير‬
‫المتيسرة‪.‬‬
‫أيضا فإن تأممل اليات أثناء حفظهما يزيمد فمي فعاليمة‬
‫تخزينهمما واسممترجاعها‪ .‬وإذا علمنمما بأن الذاكرة تقوم‬
‫بالحفمظ ممن خلل ربمط المعلومات بعضهما ببعمض‪ ،‬إذن‬
‫فعلينا أن نربط اليات بالتدبر والفهم ونوسع خيالنا‪.‬‬

‫‪56‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫فمثلً عندمما أريمد أن أحفمظ سمورة يوسمف عليمه السملم‬
‫مة أولً‬
‫مي فأتعرف على هذه القصم‬
‫مئ نفسم‬
‫مب أن أهيم‬
‫يجم‬
‫وأحاول معرفمة الحكممة ممن وجودهما فمي القرآن‪ ،‬ولماذا‬
‫أنزل ها ال على حبيبه محمدا صلى ال عل يه و سلم‪ ،‬و ما‬
‫هي ال ِعبَر التي نستنتجها من هذه القصة‪ ،‬وبذلك نكون قد‬
‫هيّأنا الذاكرة للعمل والتخزين بشكل جيد‪ ،‬تماما كما نهيئ‬
‫الكمبيوتر ليكون صالحا للستعمال‪.‬‬
‫ما هي طري قة المراج عة ال صحيحة ل ما قد تم حف ظه من‬
‫قبل‪ ،‬أي كيف يمكن استرجاع أشياء نظن أننا قد نسيناها؟‬
‫ي جب أن نعلم بأن الع قل البا طن للن سان هو نع مة كبرى‬
‫أنعم ال بها علينا‪ ،‬ولكن بشرط أن نستغله في الخير وفي‬
‫مرضاة ال تعالى‪ .‬كذلك يجب أن نعلم أن كل الشياء التي‬
‫نحفظها فإنها تنطبع في هذا العقل الباطن‪ ،‬وتبقى موجودة‬
‫لفترات طويلة جدا‪.‬‬

‫‪57‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫وهكذا نسمتطيع أن نسمتنتج أن العتناء بالعقمل الباطمن‬
‫وتدريبمه باسمتمرار يؤدي إلى السمتفادة ممن قدراتمه فمي‬
‫الحفظ‪ ،‬لن العقل الظاهر سريع النسيان‪ .‬وتكون الستفادة‬
‫من العقل الباطن عندما نتدرب على التصال به‪ ،‬وأفضل‬
‫الوقات لذلك في الليل‪ ،‬وقبل النوم‪ ،‬ولذلك ذكر تعالى الليل‬
‫س ُنلْقِي عَ َليْ كَ‬
‫بعد ذكر القول الثقيل وهو القرآن فقال‪ِ( :‬إنّا َ‬
‫م قِيلًا)‬
‫طئًا َوأَقْوَم ُ‬
‫م َأشَ ّد وَ ْ‬
‫شئَةَ الّليْلِ هِي َ‬
‫قَ ْولًا َثقِيلًا * إِنّم نَا ِ‬
‫[المزممل‪ .]6-5 :‬أي أن الليمل همو الوقمت المثالي للتدبر‬
‫والتفكر وتثبيت الحفظ‪.‬‬
‫لذلك ل بد من الستيقاظ ولو لساعة أو ن صف ساعة في‬
‫الليمل ومراجعمة مما حفظتمه ممن القرآن وسمتكون النتيجمة‬
‫مبهرة‪ ،‬ويمكننمي أن أخمبرك عزيزي القارئ أننمي قمد‬
‫حفظت سورا وراجعتها بهذه الطريقة‪ ،‬وقد تمضي سنوات‬
‫أو أش هر ب سبب انشغالي بعلوم العجاز‪ ،‬ثم أ سترجع هذه‬
‫السور فأجدني أتذكرها وكأنني حفظتها البارحة!‬

‫‪58‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫هنالك سممؤال يتعلق بنهايات اليات‪ ،‬حيممث تختلط هذه‬
‫النهايات على كثير من الخوة الذين يودون حفظ القرآن‪،‬‬
‫فمما همي الطريقمة التمي تضممن عدم الخلط بيمن هذه‬
‫النهايات‪ ،‬أي كيف نميز نهاية آية عن غيرها؟‬
‫ي جب ر بط مع نى نها ية كل آ ية بمع نى ال ية ذات ها‪ ،‬فعلى‬
‫سبيل المثال وفي قوله تعالى‪:‬‬
‫سبَا‬
‫جزَا ًء بِمَا كَ َ‬
‫‪( -1‬وَال سّارِقُ وَال سّارِقَةُ فَاقْطَعُوا َأيْ ِديَهُمَا َ‬
‫ظلْمِ هِ‬
‫ن بَعْ ِد ُ‬
‫ن تَا بَ مِ ْ‬
‫عزِيزٌ حَكِي مٌ * فَمَ ْ‬
‫ن اللّ هِ وَاللّ هُ َ‬
‫نَكَالًا مِ َ‬
‫غفُورٌ رَحِي مٌ * َألَ مْ‬
‫ب عَ َليْ هِ إِنّ اللّ هَ َ‬
‫صلَحَ َفإِنّ اللّ هَ َيتُو ُ‬
‫َوأَ ْ‬
‫ن َيشَاءُ‬
‫ض يُعَذّ بُ مَ ْ‬
‫ك ال سّمَاوَاتِ وَا ْلأَرْ ِ‬
‫تَ ْعلَ مْ َأنّ اللّ هَ لَ ُه ُملْ ُ‬
‫شيْءٍ َقدِيرٌ) [المائدة‪:‬‬
‫م عَلَى ُكلّ َ‬
‫َويَ ْغفِ ُر لِمَنممْ َيشَاءُ وَاللّهمُ‬
‫‪.]40-38‬‬
‫هذا نمص كريمم يتألف ممن ‪ 3‬آيات‪ ،‬وكمل آيمة لهما نهايمة‬
‫ما‬
‫من أن يكون حفظنم‬
‫مف نضمم‬
‫من الخرى‪ ،‬فكيم‬
‫تختلف عم‬
‫صحيحا ول نخطئ؟ يجب علينا أن نتأمل هذا النص الكريم‬
‫‪59‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ونتأ مل كل آ ية و ما تعن يه‪ ،‬ونت ساءل لماذا انت هت ال ية‬
‫عزِيزٌ حَكِي مٌ)‪ ،‬والثانية بقوله (ِإنّ اللّ هَ‬
‫الولى بقوله (وَاللّ ُه َ‬
‫شيْءٍ َقدِيرٌ)‪،‬‬
‫ّهم عَلَى ُكلّ َ‬
‫ِيمم) والثالثمة بقوله (وَالل ُ‬
‫غفُو ٌر رَح ٌ‬
‫َ‬
‫وكيف نميز بينها؟‬
‫‪ -1‬ال ية الولى تتحدث عن عقو بة ال سارق‪( :‬وَال سّارِقُ‬
‫وَال سّارِقَةُ فَاقْطَعُوا َأيْ ِديَهُمَا) ولذلك فمن الطبيعي أن تنتهي‬
‫بعبارة تدل على أن ال عزيمز والعزّة تعنمي القوة والتكمبر‬
‫والقدرة‪ ،‬فال قادر على معاقبة كل من يعصي أمره‪ ،‬وهو‬
‫حكيم ل يظلم أحدا‪ ،‬والحكمة تتطلب أن تُق طع يد السارق‪،‬‬
‫وليس كما يدّعي أعداء السلم أن ديننا هو دين العنف‪.‬‬
‫ولذلك وب ما أن هذه ال ية تتحدث عن ال سرقة وعقوبت ها‪،‬‬
‫عزِيزٌ‬
‫ّهم َ‬
‫فكان ممن الضروري أن تنتهمي بقوله تعالى (وَالل ُ‬
‫حَكِيمٌ)‪.‬‬
‫‪ -2‬الية الثانية تتحدث عن التوبة من هذه الذنوب (فَمَ نْ‬
‫ب عَ َليْهِ)‪ ،‬فمن تاب‬
‫ظلْمِهِ َوأَصْلَحَ َفِإنّ اللّهَ َيتُو ُ‬
‫تَابَ مِنْ بَعْ ِد ُ‬
‫من ال سرقة وأ صلح ف سوف يغ فر له ال ويرح مه‪ ،‬ولذلك‬
‫‪60‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫غفُورٌ رَحِي مٌ)‪ ،‬وتأ مل‬
‫انت هت ال ية بقوله تعالى‪( :‬إِنّ اللّ َه َ‬
‫م عي أن ال لم ي قل (وال غفور رح يم) بل قال‪( :‬إِنّ اللّ هَ‬
‫ِيمم) أي اسمتخدم وسميلة تأكيمد همي (إن) للتأكيمد‬
‫غفُو ٌر رَح ٌ‬
‫َ‬
‫على رح مة ال ومغفر ته‪ ،‬ول كي ل نف قد ال مل من رح مة‬
‫ال ومغفرته‪ ،‬فأكد لنا ال هذه الحقيقة أي حقيقة المغفرة‬
‫بكلمة (إن) التي تستخدم للتأكيد‪..‬‬
‫‪ -3‬أمما فمي اليمة الثالثمة فإننما نجمد حديثا عمن ملك ال‬
‫وقدر ته على العذاب والمغفرة (َألَ مْ تَ ْعلَ مْ أَنّ اللّ هَ لَ هُ ُملْ كُ‬
‫ال سّمَاوَاتِ وَا ْلأَرْ ضِ)‪ ،‬ولذلك كان من الضروري أن تنتهي‬
‫مه ل‬
‫مه وأنم‬
‫مة بعبارة تدل على قدرة ال وملكوتم‬
‫هذه اليم‬
‫يعجزه ش يء في مُل كه‪ ،‬ولذلك انت هت ال ية الكري مة بقوله‬
‫شيْءٍ َقدِيرٌ)‪.‬‬
‫جل وعل‪( :‬وَاللّ ُه عَلَى ُكلّ َ‬
‫لذلك يمكن ني أن أ خبرك أ خي القارئ بأن قليلً من التأ مل‬
‫يو فر عل يك كثيرا من الو قت‪ ،‬و سوف تح صل على نتائج‬
‫مبهرة في حفظ كتاب ال تبارك وتعالى‪.‬‬

‫‪61‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫كيف يمكن اللمام بأحكام التجويد وتطبيقها وإتقان ها دون‬
‫الحاجة إلى معلم؟‬
‫إن سمماع القرآن أفضمل وسميلة لتقان أحكام التجويمد‪،‬‬
‫وال سماع ل يك في بل ي جب ال صغاء والن صات‪ ،‬ولذلك لم‬
‫ئ ا ْلقُرْآَ نُ‬
‫يقل تعالى (فَا سْتَمِعُوا لَ هُ) فقط‪ ،‬بل قال‪َ ( :‬وإِذَا ُقرِ َ‬
‫ستَمِعُوا لَ هُ َوَأنْ صِتُوا لَ َعلّكُ ْم ُترْحَمُو نَ) [العراف‪،]204 :‬‬
‫فَا ْ‬
‫والن صات نوع من أنواع التدبر والتأ مل في طري قة ل فظ‬
‫الكلمات كما نسمعها ونحاول تقليد ما نسمع ونكرر اليات‬
‫مع المقرئ الذي ن سمع صوته من خلل آلة الت سجيل أو‬
‫الكمبيوتر أو التلفزيون‪.‬‬
‫ول يم نع ال مر أن نل جأ كل فترة وكل ما سمحت الظروف‬
‫لحمد الحفاظ الذيمن يتقنون أحكام التجويمد ونسممعه شيئا‬
‫ممن القرآن ليصمحح لنما مما نقرأه‪ ،‬ويجمب أن نعلم أنمه ل‬
‫يمكن نا ال ستغناء نهائيا عن مشايخ نا وعلمائ نا‪ ،‬بل ل بد‬
‫من الرجوع إليهم ولو كل حين‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ما هي الطري قة المثلى لمراج عة ما تم حف ظه من سور‬
‫وأجزاء؟‬
‫إن الطري قة المثلى للمراج عة هي أن تقرأ ما حفظ ته في‬
‫الصملة‪ ،‬ول زلت أتذ كر تلك الليالي ال تي كن تُ أ قف في ها‬
‫بيمن يدي الحمق سمبحانه وتعالى‪ ،‬وأقرأ فمي ركعمة واحدة‬
‫سمورة طويلة نسمبيا مثمل سمورة السمراء أو يوسمف أو‬
‫الكهف‪ ،‬وقد كن تُ أجد لذّة شديدة في هذه الصلة المطولة‬
‫ل أجد ها في أي ش يء آ خر‪ ،‬ول يم كن لي أن أ صف ل كم‬
‫سعادتي عندما أصلي صلة طويلة‪.‬‬
‫ولذلك فإننمي أنصمح كمل شاب وفتاة أن يتذوّقوا متعمة‬
‫الصملة الطويلة وأن يقرأوا سمورة كاملة ممن السمور‬
‫الطويلة ال تي حفظو ها في رك عة أو ركعت ين‪ ،‬ورب ما تكون‬
‫المور صمعبة فمي البدايمة‪ ،‬ولكمن بعمد ذلك سمتكون هذه‬
‫الصلة في الليل من أجمل اللحظات التي يمر بها المؤمن‪.‬‬

‫‪63‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫وهنما نتذكمر قول ال تبارك وتعالى يأممر حمبيبه محمدا‬
‫صملى ال عليمه وسملم بقيام الليمل والطالة فمي الركعات‪:‬‬
‫ك رَبّ كَ َمقَامًا‬
‫(وَمِ نَ الّليْلِ َفتَهَجّ ْد بِ هِ نَا ِفلَةً لَ كَ عَ سَى أَ نْ َيبْ َعثَ َ‬
‫مَحْمُودًا) [السراء‪.]79 :‬‬
‫مثال‬
‫إذا أردت أن تحفمظ أي سمورة ممن سمور القرآن فلبمد أن‬
‫تفهم ها وت ستخرج من ها ال عبر والموا عظ ثم تبدأ بالح فظ‬
‫لتجد نفسك تحفظ هذه السورة بسهولة‪.‬‬
‫م ف ِي‬
‫يقول سمبحانه وتعالى فمي محكمم الذكمر‪َ ( :‬لقَدْ كَان َ‬
‫حدِيثًا ُي ْف َترَى َولَكِ نْ‬
‫ع ْبرَةٌ ِلأُولِي الْ َأ ْلبَا بِ مَا كَا نَ َ‬
‫قَ صَصِهِ ْم ِ‬
‫شيْءٍ َوهُدًى َورَحْمَةً‬
‫ق الّذِي بَيْ نَ يَ َديْ هِ َو َتفْ صِيلَ ُكلّ َ‬
‫تَ صْدِي َ‬
‫ِلقَوْ ٍم يُؤْ ِمنُونَ) [يوسف‪ :‬الية ‪.]111‬‬
‫فعلى سبيل المثال إذا أردت أن تحفظ سورة يوسف ينبغي‬
‫عليك أن تكرر سماعها مرات كثيرة وتتأمل أحداث القصة‬
‫وتعيمش معهما بكمل إحسماسك وعواطفمك وتتفاعمل ممع‬
‫‪64‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫كلماتها‪ ،‬لتصبح عملية الحفظ عملية ممتعة وسهلة‪.‬‬
‫وأتذكر جيدا كيف كانت هذه السورة بداية رحلتي في حفظ‬
‫كتاب ال تعالى‪ .‬فمن أهم الشياء وحتى تجد متعة حقيقية‬
‫في الحفظ‪ ،‬هو أن تبدأ بح فظ ما ت حب و ما يلفت انتبا هك‬
‫دون التقيمد بترتيمب محدد‪ ،‬فالهدف همو رضاء ال تعالى‬
‫وإتقان ح فظ القرآن‪ ،‬أو ش يء من القرآن‪ ،‬ول يس الهدف‬
‫أن تحفمظ القرآن بالتسملسل فحسمب‪ ،‬بمل إنمك لن تحفمظ‬
‫سمورة واحدة بتدبر تريمد بهما وجمه ال‪ ،‬خيمر لك ممن أن‬
‫تحفمظ القرآن كاملً فقمط ممن أ جل الحفمظ أو ليقول الناس‬
‫إنك من حفظة القرآن!‬
‫ولذلك كان هذا منه جي في الح فظ‪ ،‬وكا نت النتي جة أن ما‬
‫ل ولو لم أراج عه! ف قد كن تُ أترك كل‬
‫أحف ظه ي ستمر طوي ً‬
‫شيء وأجلس مع كتاب ال تعالى لحفظ وأجد لذة عظيمة‬
‫في ترتيل القرآن والستمتاع بمعانيه التي تأخذ باللباب‪.‬‬

‫‪65‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫سوف أحد ثك عزيزي القارئ عن أحدث طري قة مكتش فة‬
‫للتعلم أثناء النوم‪ ،‬وإذا تذكرنا أن أحدنا يمضي ثلث عمره‬
‫في النوم ندرك أهمية هذا الموضوع‪ ،‬لنقرأ ونستفيد‪..‬‬
‫قصة مع القرآن‬
‫كنتم فمي فترة ممن الفترات أسمتمع إلى القرآن وأنما‬
‫ُ‬
‫لقمد‬
‫نائم‪ ،‬وذلك ممن خلل آلة التسمجيل التمي أتركهما تعممل‬
‫وأ ستمع إلى صوت أ حد المقرئ ين وأنام‪ .‬وب عد فترة بدأ تُ‬
‫ألحظ أن عملية الحفظ قد أصبحت أسهل بكثير‪ ،‬بل وبعد‬
‫عدة سنوات لحظ تُ أن ما حفظته من القرآن قد تثبت في‬
‫ذاكر تي‪ ،‬و قد تم ضي سنوات ل أرا جع سورة محددة ثم‬
‫أجد نفسي أحفظها على الرغم من عدم المراجعة!!‬
‫وجدتم تفسميرا لهذه الظاهرة‪ ،‬وهمو أن الحفمظ أثناء‬
‫ُ‬
‫وقمد‬
‫النوم يترك انطباعما وتأثيرا أكمبر بكثيمر ممن الحفمظ أثناء‬
‫اليقظمة‪ ،‬ولذلك جعمل ال النوم آيمة ممن آياتمه العظممى‪.‬‬

‫‪66‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫وعلينما أن نغتنمم الوقمت لن النمبي الكريمم عليمه الصملة‬
‫والسلم يؤكد على أهمية الوقت بالنسبة للمؤمن‪.‬‬
‫حقيقة علمية مذهلة‬
‫إذا نام أحدنما بمعدل ‪ 8‬سماعات كمل يوم‪ ،‬فهذا يعنمي أنمه‬
‫يمضي ثلث عمره في النوم‪ ،‬بل إن أكثر شيء نصرف فيه‬
‫الوقت هو النوم! ولكن هل يعني أن النوم ل فائدة منه؟ أم‬
‫أنه آية من آيات ال تعالى عندما قال‪( :‬وَمِنْ َآيَاتِهِ َمنَامُكُمْ‬
‫ضلِهِ ِإنّ فِي َذلِكَ لَ َآيَاتٍ ِلقَوْمٍ‬
‫بِالّليْلِ وَالنّهَارِ وَا ْبتِغَاؤُ ُكمْ مِنْ َف ْ‬
‫َيسْمَعُونَ) [الروم‪.]23 :‬‬
‫إذن النوم سواء كان في الل يل أو في النهار ف هو آ ية أي‬
‫معجزة من معجزات ال التي ينبغي علينا أن نتفكر فيها‪.‬‬
‫َسممَعُونَ) وكأن‬
‫وانظمر معمي كيمف ختممت اليمة بكلممة‪( :‬ي ْ‬
‫هنالك عل قة ب ين حا سة ال سمع وب ين عمل ية النوم‪ ،‬وهذا‬
‫ما أثبته العلماء بالصورة الحيةّ!‬

‫‪67‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ف قد قام أ حد العلماء بمراقبمة أشخاص أثناء نوم هم‪ ،‬وقام‬
‫من‬
‫مح بالرنيم‬
‫مة المسم‬
‫مم بطريقم‬
‫مل منهم‬
‫موير دماغ كم‬
‫بتصم‬
‫المغنطيسي‪ ،‬وقد وجد أن الدماغ ينشط أثناء النوم! ثم قام‬
‫بقراءة بعمض المعلومات على هؤلء النائميمن‪ ،‬وكانمت‬
‫المفاجأة أنمه وجمد اسمتجابة ممن الدماغ لمما يقرأه‪ ،‬إذن‬
‫عمليمة التعلم تحدث ممع العلم أن النسمان نائم‪ ،‬ولكمن مما‬
‫هو التفسير العلمي لهذه الظاهرة الغريبة؟‬
‫بمل إن البحاث الجديدة على الدماغ وفمي علم النوم بينمت‬
‫أن الدماغ ل يهدأ حتمى وهمو نائم‪ ،‬بمل إن الدماغ يقوم‬
‫بتثمبيت المعلومات التمي تعلمهما فمي النهار يثبتهما أثناء‬
‫النوم‪ ،‬فسبحان ال!‬
‫و قد وجد تُ فوائد كثيرة ل ستماع القرآن وخ صوصا أثناء‬
‫النوم‪ ،‬وسموف أقتطمع جزءا ممن مقالة لي بعنوان‪ :‬العلج‬
‫بالستماع إلى القرآن‪:‬‬

‫‪68‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫إن السممماع المتكرر لليات يعطممي الفوائد التاليممة‬
‫والمؤكدة‪:‬‬

‫بينططت الصططور الملتقطططة للدماغ أثناء النوم‪ ،‬أن الدماغ يقوم‬
‫بنشاطات العلم والتذكططر وتثططبيت الحفططظ أثناء النوم‪ ،‬ولذلك‬
‫يقوم العلماء اليوم بابتكار طريقطة جديدة للحفطظ أثناء النوم‪،‬‬
‫فهل نسبقهم ونستفيد من هذه الطريقة التي سخرها الله لنا‬
‫فطططي حفطططظ القرآن؟ مصطططدر المعلومطططة‪ :‬جامعطططة هارفارد‬
‫المريكية‪.‬‬

‫ زيادة في مناعة الجسم‪.‬‬‫ زيادة في القدرة على البداع‪.‬‬‫‪69‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ زيادة القدرة على التركيز‪.‬‬‫ علج أمراض مزمنة ومستعصية‪.‬‬‫ تغي ير ملموس في ال سلوك والقدرة على التعا مل مع‬‫الخرين وكسب ثقتهم‪.‬‬
‫ الهدوء النفسي وعلج التوتر العصبي‪.‬‬‫ علج النفعالت والغضب وسرعة التهور‪.‬‬‫ القدرة على اتخاذ القرارات السليمة‪.‬‬‫ سوف تنسى أي شيء له علقة بالخوف أو التردد أو‬‫القلق‪.‬‬
‫ تطوير الشخصية والحصول على شخصية أقوى‪.‬‬‫ علج لكثيمر ممن المراض العاديمة مثمل التحسمس‬‫والرشح والزكام والصداع‪.‬‬
‫‪70‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ تحسن القدرة على النطق وسرعة الكلم‪.‬‬‫ وقاية من أمراض خبيثة كالسرطان وغيره‪.‬‬‫ تغير في العادات السيئة مثل الفراط في الطعام وترك‬‫الدخان‪.‬‬
‫هنالك ب عض الت ساؤلت ال تي يطرح ها ب عض الخوة م من‬
‫يقومون بحفظ كتاب ال تعالى بالعتماد على هذه الطريقة‬
‫البداعية‪ ،‬ول بد من الجابة عنها‪.‬‬
‫كيف نتأمل بلغة القرآن؟‬
‫ل يو جد أج مل من اللحظات ال تي يع يش في ها المؤ من مع‬
‫مة القرآن أنممه‬
‫من عظمم‬
‫القرآن حفظا وتأملً وتدبرا‪ .‬ومم‬
‫يساعدك على تقوية لغتك العربية بمجرد التكرار والحفظ‪،‬‬
‫بل إن تكرار قراءة القرآن والستماع إليه تكسب النسان‬
‫الكثير من النواحي اللغوية والبلغية‪.‬‬

‫‪71‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ول كن عند ما كا نت تعترض ني ب عض الكلمات ال صعبة ك نت‬
‫أل جأ إلى ب عض التفا سير المي سرة‪ ،‬أو ب عض معا جم الل غة‬
‫مما أجده سهل الوصول إليه‪ .‬وكن تُ أتأمل آية من القرآن‬
‫لمدة سماعة مثلً‪ ،‬وأحاول أن أفكمر فيهما وفمي كلماتهما‬
‫ودللتهما وتجدنمي أكتسمب معانمي جديدة بمجرد التأممل‪،‬‬
‫ولذلك يقول تعالى‪( :‬أفل يتدبرون القرآن) [النساء‪.]82 :‬‬
‫هل نستعين بكتب الفقه؟‬
‫إن ال ستعانة بالمرا جع والك تب ضرور ية‪ ،‬والحك مة ضالة‬
‫المؤممن أنمى وجدهما أخذهما‪ ،‬فأي كتاب تعثمر عليمه فمي‬
‫التفسير أو الفقه أو اللغة أو القصص القرآني أو أي كتاب‬
‫له عل قة بالقرآن وبخا صة علوم العجاز‪ ،‬كل ها ضرور ية‬
‫ونافعمة ولكمن بشرط أن نخلص النيمة ل تعالى وأن يكون‬
‫هد فك من ح فظ القرآن هو و جه ال تعالى‪ ،‬ول يس ليقال‬
‫عنك إنك حافظ للقرآن!‬
‫ولذلك أكثر من قراءة البحاث القرآنية العلمية وأكثر من‬
‫‪72‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫ال ستماع لق صص القرآن وتفا سيره وأحكا مه‪ ،‬وأي ش يء‬
‫له علقة بكتاب ال تبارك وتعالى‪.‬‬
‫ما هي المور التي تعين على الحفظ؟‬
‫هنالك شيمء مهمم يعيمن النسمان على حفمظ القرآن وقمد‬
‫يغفل عنه معظم الناس أل وهو أن تنظر إلى القرآن على‬
‫أنه أهم شيء في الوجود‪ .‬ويمكنك أن تختبر نفسك حول‬
‫ل يدر‬
‫ذلك بطريقمة بسميطة‪ :‬همل أنمت مسمتعد أن تترك عم ً‬
‫عليمك أرباحا طائلة ممن أجمل أن تحفمظ القرآن؟ همل أنمت‬
‫مستعد أن تترك أصدقاءك ومن تحبهم من أ جل أن تحفظ‬
‫القرآن‪ ،‬وهمل أنمت مسمتعد أن تفرغ أحسمن وقمت عندك‬
‫لحفظ القرآن؟‬
‫إذا كن تَ تتخيل أنك تستطيع ذلك فإن هذا له أثر قوي جدا‬
‫ت ل تتخيل نفسك تف عل‬
‫على نجاح حفظك للقرآن‪ .‬وإذا كن َ‬
‫ذلك فمعنمى هذا أنمك بحاجمة لمزيمد ممن التعلق والحمب‬
‫للقرآن‪ ،‬طبعا القرآن يأمرنما بالعممل وصملة الرحمم وفعمل‬
‫‪73‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫الخيرات للخر ين‪ ،‬ول كن أ ين تضع القرآن في حياتك في‬
‫أي مرتبمة‪ ،‬همل المال والعممل والصمدقاء أولً أو القرآن‪،‬‬
‫هذا ما ينبغي عليك أن تفكر فيه‪.‬‬
‫وأخيرا ‪ ...‬ماذا بعد ‪...‬‬
‫أحبتي في ال! هذه الطريقة ليست كل شيء‪ ،‬إنما هنالك‬
‫الكث ير من الفكار البداع ية ال تي نجد ها في ك تب تحف يظ‬
‫القرآن الكريمم‪ ،‬ولكمن مما قصمدته ممن هذه الطريقمة همي‬
‫إيصمال تجربتمي فمي الحفمظ لننمي لمسمت الفوائد الكمبيرة‬
‫التي قدمتها هذه الطريقة‪.‬‬
‫ويمكنني أن أخبركم إن مشكلة صعوبة الحفظ هي مشكلة‬
‫نفسية ول علقة لك أو للقرآن بها‪ ،‬فقط تهيّأ نفسيا للحفظ‬
‫وستجد أن الحفظ هو أسهل شيء تقوم به‪.‬‬
‫وأذكّركمم بأن المؤممن الذي يتأثمر بقراءة القرآن وتفيمض‬
‫عيناه من الدمع‪ ،‬فهذا سوف يظلّه ال في ظلّه يوم ل ظلّ‬
‫إل ظلّه‪ ،‬نسأل ال تعالى أن نكون من هذا النوع‪.‬‬
‫‪74‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫أد عو ال تبارك وتعالى أن يتق بل م نا هذا العلم وأن يج عل‬
‫فيه الخير والنفع والهداية لكل من يطلع عليه إنه على كل‬
‫شيء قدير‪.‬‬

‫وآخر دعوانا أن الحمد ل رب العالمين‪...‬‬
‫________________________‬
‫لمزيد من المقالت والبحاث والكتب المجانية نرجو زيارة‬
‫الموقع اللكتروني للمؤلف‪:‬‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬
‫السيرة الذاتية للمؤلف‬

‫‪75‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫المهندس عبد الدائم الكحيل هو باحث إسلمي متخصص في العلوم‬
‫الهندسية وعلوم التربية والدراسات القرآنية‪ ،‬وهو مكتشف‬
‫المنظومة السباعية في القرآن الكريم‪ .‬وهو من مواليد مدينة حمص‬
‫بسورية عام ‪ 1966‬ومتزوج ولديه ولدان فراس وعلء‪.‬‬
‫اللغات‪:‬‬
‫يجيد اللغة العربية واللغة النكليزية‪ ،‬بالضافة إلى قليل من‬
‫الفرنسية‪.‬‬
‫النشاط الفكري‪:‬‬
‫ يحفظ القرآن الكريم‪ ،‬ولديه عدد من الدراسات الخاصة في علم‬‫النفس‪ ،‬والطب النبوي‪ ،‬والتفسير والبلغة‪.‬‬
‫ شارك في العديد من الندوات والمؤتمرات العالمية‪ ،‬منها المؤتمر‬‫العالمي الثامن للعجاز العلمي في الكويت عام ‪ ،2006‬والندوة‬
‫الثانية للعجاز بدبي عام ‪ ،2007‬والتي أقامتها جائزة دبي الدولية‬
‫للقرآن الكريم‪ ،‬وندوة العجاز العلمي بالمغرب عام ‪.2007‬‬
‫ صدر له كتاب إشراقات الرقم سبعة في القرآن الكريم‪ ،‬وتتجلى‬‫أهمية هذا الكتاب باعتباره أول كتاب في العجاز العددي تصدره‬
‫هيئة علمية محكمة هي جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم‪ ،‬بعد‬
‫عرض الكتاب على لجان متعددة متخصصة في علوم اللغة والشريعة‬
‫والرياضيات‪ ،‬وقد وُزّعت ‪ 4000‬نسخة من هذا الكتاب على كبار‬
‫العلماء في العالمين العربي والسلمي وتلقت جائزة دبي الدولية‬

‫‪76‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫للقرآن الكريم عددا كبيرا من بطاقات الثناء والترحيب بهذا العمل‬
‫الكبير‪.‬‬
‫ شارك في فيلم عن العجاز العددي نال أفضل فيلم إسلمي في‬‫مهرجان الجزيرة عام ‪.2006‬‬
‫ لديه عدد كبير من البحاث والكتشافات العلمية في مجالي القرآن‬‫والسنة‪ ،‬وقد ترجم قسم من أبحاثه إلى عدد من اللغات أهمها‬
‫النكليزية والفرنسية واللمانية‪.‬‬
‫ لديه عدد كبير من الحوارات الصحفية منشورة على صحف‬‫عربية أهمها‪ :‬الشرق الوسط والخليج الماراتية والبيان والراية‬
‫القطرية وغيرها‪.‬‬
‫الهداف‪:‬‬
‫يهدف الباحث عبد الدائم الكحيل من خلل دراساته العلمية إلى‬
‫الدعوة إلى ال تعالى بأسلوب الحوار العلمي بعيدا عن التعصب‪،‬‬
‫وبلغة العلم والكتشافات العلمية‪ .‬ويهدف كذلك إلى تقديم البراهين‬
‫المادية العلمية على أن القرآن ل يتناقض مع الحقائق العلمية‬
‫اليقينية‪ ،‬وإظهار الصورة الصحيحة للسلم‪.‬‬
‫العمال المنشورة‪:‬‬
‫لديه العديد من الكتب في مجال الدراسات القرآنية منها‪:‬‬
‫‪ -1‬روائع العجاز العلمي في القرآن الكريم‪.‬‬
‫‪ -2‬ال يتجلى في آياته‪.‬‬

‫‪77‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫‪ -3‬أسرار الكون بين العلم والقرآن‪.‬‬
‫‪ -4‬معجزة السبع المثاني‪.‬‬
‫‪ -5‬أسرار (الم) في القرآن الكريم‪.‬‬
‫‪ -6‬حقائق تكشف أسرار القصة القرآنية‪.‬‬
‫‪ -7‬معجزة القرن الحادي والعشرين‪.‬‬
‫‪ -8‬معجزة (قل هو ال أحد)‪.‬‬
‫‪ -9‬معجزة القرآن في عصر المعلوماتية‪.‬‬
‫‪ -10‬معجزة (بسم ال الرحمن الرحيم)‪.‬‬
‫‪ -11‬العجاز القَصَصي في القرآن الكريم‪.‬‬
‫‪ -12‬البرق‪ :‬بين العلم واليمان‪.‬‬
‫‪ -13‬آفاق العجاز الرقمي في القرآن‪.‬‬
‫‪ -14‬سلسلة العجاز العلمي في القرآن والسنّة‪.‬‬
‫‪ -15‬سلسلة "معجزة الرقم سبعة في القرآن الكريم"‪.‬‬
‫‪ -16‬أسرار إعجاز القرآن‪ 70 :‬حقيقة تشهد على صدق القرآن‪.‬‬
‫‪ -17‬إشراقات الرقم سبعة في القرآن الكريم‪.‬‬
‫أهم الكتب المترجمة‪:‬‬
‫‪ -1‬العجاز العددي بالنكليزية‪.‬‬
‫‪ -2‬العجاز العلمي بالفرنسية‪.‬‬
‫ولديه العديد من الكتب تحت الطبع منها‪:‬‬
‫‪ -1‬أسرار العلج بالقرآن بين العلم واليمان‪.‬‬

‫‪78‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫‪ -2‬البرمجة اللغوية العصبية‪ :‬بين العلم واليمان‪.‬‬
‫‪ -3‬النسيج الكوني‪ :‬رؤية علمية قرآنية‪.‬‬
‫‪ -4‬آيات مبهرة تتجلى في كتاب ال‪.‬‬
‫‪ -5‬الماء‪ :‬بين العلم واليمان‪.‬‬
‫التواصل والتعارف‪:‬‬
‫يرحب الباحث الكحيل بالتواصل مع القراء والعلماء والمهتمين‪،‬‬
‫ويرحب بأي فكرة أو سؤال أو اقتراح‪ ،‬ومن طبيعته أنه يحب أن‬
‫يكون قريبا من قرّائه‪ ،‬للتواصل من خلل العناوين التالية‪:‬‬
‫رقم الجوال‪00963955652879 :‬‬
‫البريد اللكتروني‪kaheel7@yahoo.com :‬‬
‫الموقع اللكتروني‪www.kaheel7.com :‬‬

‫أحبتي في ال ‪...‬‬

‫‪79‬‬

‫موقع عبد الدائم الكحيل‬
‫‪www.kaheel7.com‬‬

‫هذا الكتيب مجاني ويمكن لمن أحب طباعته وتوزيعه أو‬
‫نشره عبر النترنت بالطريقة التي ترونها مناسبة لوجه‬
‫ال تعالى‪ ،‬ونرجو من الجميع الدعاء لنا بالتيسير‪،‬‬
‫لنشر المزيد من الكتيبات النافعة حول علوم القرآن‪.‬‬
‫أخوكم عبد الدائم الكحيل‬

‫‪80‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful