N

M
J
C

2

¿É``````fƒ«dG

4

É````````«fÉŸGC

¿ƒ````∏°UGƒjo ¿É````ªd’
C G
''≥````jôZ’
E G'' ¥Gô````ZEG

êO 20 :ø```````````ªãdG - á``©HGôdG á`````````æ°ùdG - 401 Oó`©`dG - 2012 ¿Gƒ``````L 23 â`````Ñ°ùdG

''»FÉ¡ædG ∞°üf QhódG »a Éæf’
C AGó©°S øëf'' :±ƒd
''äÉÑîàæªdG á«≤Ñd QGòfGE RƒØdG'' :Iô«°†N

πjRhGC QÉ«àNGE
ÖY’ π°†aGC
AÉ≤∏dG »a

∫GR Ée'' :Ω’ Ö«∏«a
ÉfCGh ô«ãµdG ÉæeÉeGC
''√Rƒ∏c `d ó«©°S

:¢SƒàfÉ°S hó```fÉfô«a
Éæ«∏Y ≈°†b »fÉãdG ±ó¡dG''
¢ù«``fƒZGQÉ``c ÜÉ``«Zh
''Gó```L Gô```KƒDe ¿É```c
:¢SGQÉeÉ°S
≥ëà°ùe É«fɪdGC Rƒa''
±É≤jGE »a Éæ∏°ûah
''π`````````````````jRhGC

C G ±GógGC ™e â∏YÉØJ
¿Éªd’
¿Éfƒ«dG QÉ°üfGC äõØà°SGh

:πcô«e Ó«éfGC
»``ÑY’ Å```ægGC''
≈`∏Y â``aÉ°ûfɪdG
''™``FGôdG º``¡FGOGC

19:45 É°S Ωƒ````«dG

É`````````°ùfôa

É``````«fÉÑ°SGE
''á`````µjódG'' í```Ñ°T á```¡
LGƒe »````a ''QhOÉ````àªdG
'
'
Oƒ````≤Y ò````æe √OQÉ````£
j …ò````dG

''âØYÉ°†J áHƒ©°üdGh ÉæeÉeGC ΩhÉ≤j íÑ°UGC ™«ªédG'' :Éà°ù««fGE

:¿Ó`````````````H
''á¡LGƒªdG »a Éæàë∏°SGC πc ∞Xƒæ°S''
:»``````µ°SƒH π```jO
''ádƒ£ÑdÉH RƒØ∏d Éë°Tôe É≤jôa ¬LGƒæ°S''
ÉÑîàæe ¬LGƒæ°S'' :áªjR øH
''Iô«ãc ∞©°V •É≤f ∂∏ªj ’

''Éæ∏gƒDj øe √óMh »µ«àµàdG •ÉÑ°†f’G'' :GOƒdÉe
ø``e Ö````©°UGC AÉ```≤d π```c'' :ƒ````°ùfƒdGC
''ø```````eÉ°†àdG É````æ«∏Yh ô````N’
B G

‫اعترب ال�سويدي �إبراهيموفت�ش �أف�ضل‬
‫العب يف العامل حاليا‬

‫ر�سالة الأورو‬
‫مـع‬

‫فريد �آيت �سعادة‬

‫�شمايكل لـ "الهداف الدويل"‪�":‬أملانيا �أف�ضل‬
‫من �إ�سبانيا ولن �أعلق على الدامنارك"‬
‫يعتبر بيتر �شمايكل الحار�س الأ�سطورة لفريق مان�ش�ستر يونايتد الإنجليزي‬
‫والمنتخب الدانماركي من بين الوجوه الريا�ضية التي ف�ضلت االبتعاد عن‬
‫الأ�ضواء عقب اعتزاله اللعب‪...‬‬

‫حيث عرف عنه حتفظه ال�شديد يف‬
‫الإدالء بالت�رصيحات‪ ،‬وقد التقينا به هنا‬
‫يف العا�صمة البولونية "وار�سو" �أين يتواجد ك�سفري‬
‫لإحدى العالمات التجارية املتعاقدة معه‪ ،‬وقد‬
‫متكنا وب�صعوبة بالغة من احل�صول على ت�رصيح‬
‫خمت�رص له‪.‬‬

‫"لن �أعلق على �إق�صاء الدامنارك‬
‫و�س�أحتفظ بر�أيي لنف�سي"‬

‫بد�أ املنتخب الدامناركي "الأورو" احلايل بفوز‬
‫هام على جاره الهولندي‪ ،‬غري �أنه خ�رس املواجهتني‬
‫التاليتني فودع املناف�سة مبكرا‪ ،‬وملا �س�ألنا �شمايكل‬
‫عن ذلك رف�ض احلار�س الأ�شقر التطرق للحديث عن‬
‫�إق�صاء منتخب بالده قائال ‪" :‬لن �أعلق على �إق�صاء‬
‫املنتخب الدامناركي‪ ،‬ولي�ست لدي �أحكام لكي �أقدمها‬
‫بخ�صو�ص ه�ؤالء الالعبني‪� ،‬أنا �أملك ر�أيي الذي �أريد‬
‫�أن �أحتفظ به لنف�سي"‪.‬‬

‫"املنتخب الإ�سباين قوي ولكن‬
‫الأملاين �أقوى منه"‬

‫اعترب �شمايكل املنتخب الأملاين الأقوى يف‬
‫البطولة احلالية بل �أقوى حتى من املنتخب الإ�سباين‬
‫حامل اللقب‪ ،‬وقال بطل ك�أ�س �أمم �أوروبا ‪1992‬‬
‫مع املنتخب الدامناركي متحدثا بهذا اخل�صو�ص‬
‫‪" :‬يف اعتقادي ف�إن �أملانيا هي املنتخب الأقوى‬
‫يف الدورة‪ ،‬فهو ميتلك اخلربة والإمكانات اللتان‬
‫ت�ؤهالنه للذهاب �إىل �أبعد حدد ممكن‪� ،‬إ�سبانيا هي‬

‫الأخرى لها حظوظها ولكن باعتقادي ف�إن �أملانيا‬
‫تبقى �أكرث ان�سجاما ومتا�سكا يف خمتلف خطوطها‪،‬‬
‫وهذا ي�ؤكد ب�أننا ن�شهد واحدة من بني �أقوى بطوالت‬
‫"الأورو" من ناحية م�ستوى اللعب"‪.‬‬

‫"�إبراهيموفت�ش هو الأف�ضل لأنه‬
‫مهاجم متكامل"‬

‫يف اخلتام �س�ألنا �شمايكل عن ت�رصيحاته التي‬
‫اعترب فيها ال�سويدي زالتان �إبراهيموفت�ش مهاجم‬
‫ميالن الإيطايل �أف�ضل العب يف العامل حاليا ف�أجاب‬
‫قائال‪" :‬هذا ر�أيي و�أنا �أعلم متاما ما �أعنيه‪ ،‬ب�صفتي‬
‫حار�س مرمى ميكنني التمييز بني املهاجم الذي‬
‫ي�شكل خطورة �أكرب من غريه على الدفاع‪ ،‬و�أظن ب�أن‬
‫�إبراهيموفت�ش يقدم منوذجا للمهاجم املتكامل"‪.‬‬

‫حاوره في "وار�سو"‪ ،‬فريد �آيت �سعادة‬

‫""الهداف الدويل" ح�ضرت �آخر ح�صة‬
‫تدريبية لإ�سبانيا �أم�س‬

‫حيوية كبرية‪..‬وكدنا ال نفرق‬
‫بني الكتالوين واملدريدي‬

‫تنقلت "الهداف الدولي" �أم�س من‬
‫كييف �إلى دون�سك لتغطية قمة �إ�سبانيا‬
‫– فرن�سا هذه الليلة‪ ،‬وبالتالي ا�ستغلينا‬
‫الفر�صة لمتابعة جانب من �آخر ح�صة‬
‫تدريبية للمنتخب اال�سباني‪ ،‬فقد ركز‬
‫المدرب ديل بو�سكي على بعث الحيوية‬
‫في �صفوف العبيه ق�صد تخفيف �ضغط‬
‫المباراة عليهم‪ ،‬حيث كانت التمارين‬
‫خفيفة وكدنا ال نفرق بين العبي ريال‬
‫مدريد وبر�شلونة‪ ،‬الذين كانوا ي�ضحكون‬
‫ويتمازحون �سويا وك�أنه لم يحدث �أي‬
‫�صراع بين الطرفين في ال�سنوات �أو لنقل‬

‫في اللقاءات الأخيرة‪ ،‬هذه الح�صة التي‬
‫عرفت ح�ضورا �إعالميا مكثفا �شدّ نا �إليها‬
‫تبادل التمريرات ال�سريعة والق�صيرة‬
‫بين �إنيي�ستا و�ألون�سو من جهة‪ ،‬وت�شافي‬
‫مع �أربيلوا من جهة ثانية ورامو�س �إلى‬
‫جانب بيكي في الجهة المقابلة‪ ،‬وك�أن‬
‫المدرب الإ�سباني يريد عمدا المزج‬
‫بين العبي العمالقين وال�سعي للإبقاء‬
‫على تما�سك المجموعة‪ ،‬وهو ما يعك�س‬
‫ربما �سر تفوق "المتادور" في ال�سنوات‬
‫الأخيرة‪.‬‬
‫من دون�سك‪ :‬حداد عادل‬

‫"الأورو" القادم قد ي�شهد م�شاركة ‪ 24‬منتخبا بدال من ‪16‬‬

‫ي�سود انق�سام و�سط االتحاد الأوروبي لكرة القدم حول فكرة رفع عدد المنتخبات‬
‫الم�شاركة في نهائيات ك�أ�س �أمم �أوروبا �إلى ‪ 24‬منتخبا بدال من ‪ 16‬ابتداء من الدورة‬
‫المقبلة في فرن�سا العام ‪ ،2016‬وتحظى فكرة زيادة عدد المنتخبات الم�شاركة في‬
‫"الأورو" بدعم عدد من الأطراف الفاعلة في االتحاد الأوروبي بمن فيهم الرئي�س‬
‫مي�شال بالتيني‪ ،‬في حين يرى معار�ضو الفكرة ب�أن زيادة عدد المنتخبات قد ي�ؤدي‬
‫�إلى تراجع م�ستوى البطولة‪ ،‬وبين هذا وذاك تبقى الأيام القادمة كفيلة بالك�شف‬
‫عن م�ستقبل الدورة ما بين الإبقاء على م�شاركة ‪ 16‬منتخبا �أو رفعها �إلى ‪.24‬‬

‫حرمان‬
‫منا�صر‬
‫ليفربول‬
‫من دخول‬
‫املالعب ‪4‬‬
‫�أعوام ب�سبب‬
‫عن�صريته‬

‫�أ�صدرت يوم �أم�س‬
‫الجمعة �إحدى‬
‫محاكم مدينة‬
‫ليفربول حكما‬
‫يق�ضي بحرمان‬
‫فيليب غانون‬
‫وهو �أحد �أن�صار‬‫فريق ليفربول‪-‬‬
‫من الدخول �إلى‬
‫مالعب كرة القدم‬
‫لمدة ‪� 4‬سنوات‬
‫كاملة‪ ،‬وجاءت‬
‫�إدانة غانون ‪58‬‬
‫عاما عقب ظهوره‬
‫�أثناء النقل‬
‫التلفزيونيالمبا�شر‬
‫للمباراة التي‬
‫جمعت ليفربول بـ‬
‫مان�ش�ستريونايتد‬
‫�شهر جانفي‬
‫المن�صرم وهو يقوم‬
‫بحركات عن�صرية‬
‫اتجاه الفرن�سي‬
‫باتري�س �إيفرا‬
‫الظهير الأي�سر لـ‬
‫مان�ش�ستريونايتد‪.‬‬

‫�آخر‬
‫الفوز على اجلزائر‬
‫يتحول �إىل نقمة‬
‫على االحتاد‬
‫النيجريي‬

‫قناة �أملانية حت�صل على حقوق بث‬
‫"�أوروبا ليغ" لثالثة موا�سم‬

‫كلمة‬

‫متكنت القناة الأملانية "‪ "1ProsiebenSat‬من الفوز بحقوق‬
‫بث مناف�سات بطولة "�أوروبا ليغ" لثالثة موا�سم متتالية‪ ،‬بح�سب ما‬
‫جاء على املوقع الر�سمي لالحتاد الأوروبي لكرة القدم‪ ،‬وح�سب نف�س‬
‫امل�صدر ف�إن القناة الأملانية �سي�سمح لها باختيار مباراة واحدة من‬
‫كل جولة مع ملخ�ص جلميع املباريات التي ال متلك حقوق بثها‪ ،‬كما‬
‫�سي�سمح لنف�س القناة ببث اللقاء املختار على موقعها عرب الأنرتنت‪،‬‬
‫جدير بالذكر �أن الناقل احل�رصي يف �أملانيا هو �شبكة "�سكاي �أملانيا"‪.‬‬

‫ك�شفت �أم�س تقارير‬
‫�صحفية نيجيرية ب�أن‬
‫عددا من العبي المنتخب‬
‫الأولمبي النيجيري‬
‫قد تقدموا باحتجاج‬
‫�إلى االتحاد النيجيري‬
‫لكرة القدم ب�سبب عدم‬
‫تلقيهم لعالوة الفوز الكبير الذي حققوه على ح�ساب المنتخب‬
‫الجزائري �شهر دي�سمبر ‪ 2011‬بنتيجة (‪� )4-1‬ضمن الت�صفيات‬
‫الم�ؤهلة لـ �أولمبياد لندن عن المنطقة الإفريقية والتي جرت‬
‫بالمغرب‪ ،‬وبح�سب ما ك�شفه �أحد الالعبين ف�إن االتحادية‬
‫النيجيرية قد وعدتهم بمنحة ‪ 1000‬دوالر لكل العب‬
‫(حوالي ‪ 9‬ماليين �سنتيم) نتيجة الفوز ال�شرفي الذي حققوه‬
‫في ختام الدور الأول الذي �أق�صي منه المنتخبان‪ ،‬ورغم مرور‬
‫�أكثر من ‪� 6‬أ�شهر عن المباراة �إال �أنهم لم‬
‫يتلقوا المبلغ المذكور‪.‬‬

‫ت�صريح‬
‫"جيرو لم يلعب كثيرا‬
‫ولكنه يتجه بن�سبة ‪90‬‬
‫بالمائة ليكون العبا في‬
‫�صفوف �أر�سنال المو�سم‬
‫المقبل‪� ،‬أعتقد ب�أنه‬
‫يمتلك �إمكانات هائلة‬
‫و�سيندمج بكل �سهولة في‬
‫مجموعتنا وكيفية لعبنا‪،‬‬
‫و�أنا مت�أكد ب�أنه �سيبلي‬
‫بالء ح�سنا مع فريقنا"‪.‬‬

‫القناة غري م�شفرة و"�أوروبا ليغ"‬
‫�أ�ضحت يف متناول املتفرج‬

‫ب�إمكان امل�شاهد اجلزائري ا�ستقبال القناة الأملانية ال�سالفة الذكر‬
‫بكل �سهولة وذلك ال يتطلب �إال توجيه ال�صحن �إىل قمر �أ�سرتا ‪19‬درجة‬
‫�رشقا و�ضبط جهاز اال�ستقبال على تردد ‪¾ v 27500 12051‬‬
‫واال�ستمتاع مبباريات البطولة رقم ‪ 2‬يف �سلم البطوالت الكروية‬
‫الأوروبية للأندية لثالث موا�سم على التوايل وجمانا‪.‬‬

‫الفال�ش‬
‫– غاري نيفيل م�ساعد مدرب المنتخب الإنجليزي‬
‫يحذر من خطورة الإيطالي ماريو بالوتيلي قبيل‬
‫مواجهة المنتخبين الإيطالي والإنجليزي‬
‫– ريمون دومينيك مدرب المنتخب الفرن�سي‬
‫ال�سابق يحمل الالعبين م�س�ؤولية الخ�سارة الأخيرة‬
‫�أمام ال�سويد‬
‫– وكيل �أعمال الإ�سباني خافي مارتينيز ينفي تعاقد‬
‫العب �أتلتيك بيلباو مع بايرن ميونيخ الألماني‬
‫– �إنتير ميالن الإيطالي قد يتقدم بعر�ض ل�ضم‬
‫المدافع الفرن�سي علي �سي�سوخو من �أولمبيك ليون‬
‫– �أر�سنال ي�ستعيد العب و�سطه البرازيلي‬
‫دينيل�سون الذي لعب المو�سم الما�ضي معارا لفريق‬
‫�ساوباولو البرازيلي‬
‫– البرازيلي �سي�سينيو مدافع ريال مدريد‪ ،‬فياريال‬
‫وروما ال�سابق ين�ضم �إلى �صفوف فريق �سيرتيف‬
‫البرازيلي‬
‫– �أر�سنال الإنجليزي يريد ‪ 7.5‬ماليين �أورو لت�سريح‬
‫المهاجم المك�سيكي كارلو�س فيال لـ ريال �سو�سيداد‬
‫الإ�سباني‬
‫– الأرجنتيني �إيزيكول الفيتزي يقترب من باري�س‬
‫�سان جيرمان والإم�ضاء قد يت�أخر حتى �شهر جويلية‬
‫– �أدريانو غالياني نائب رئي�س ميالن يعتبر ان�ضمام‬
‫ماريو بالوتيلي لفريقه بمثابة حلم‬
‫– جوفنتو�س الإيطالي و�إيفرتون الإنجليزي‬
‫يتناف�سان على المهاجم الكرواتي ماريو‬
‫ماندزوكت�ش من فولف�سبورغ الألماني‬
‫– ميالن الإيطالي قد ي�ستغني عن الفرن�سي ماتيو‬
‫فالميني وينتدب مواطنه ال�سانا ديارا من ريال‬
‫مدريد بدال منه‬

‫اليوم‬

‫�أر�سين فينغر مدرب‬
‫�أر�سنال متحدثا للقناة‬
‫الأولى الفرن�سية‪.‬‬

‫�إبراهيموفت�ش ي�شرتي ثالث �أكرب جزر ال�سويد‬
‫وم�ساحتها ‪ 500‬هكتار‬

‫ك�شفت تقارير �صحفية �سويدية ب�أن ال�سويدي زالتان‬
‫�إبراهيموفت�ش مهاجم ميالن الإيطالي قد ا�شترى جزيرة تقع‬
‫في بحيرة "ماالرن" غرب العا�صمة ال�سويدية �ستوكهولم‪،‬‬
‫وبح�سب ذات التقارير ف�إن الجزيرة وت�سمى "دافين�سو" تعد‬
‫ثالث �أكبر الجزر في ال�سويد وتبلغ م�ساحتها حوالي ‪500‬‬
‫هكتار ت�ضم عددا من البراري ومناطق ال�صيد‪� ،‬ست�ضاف لعدد‬
‫من العقارات المملوكة لمهاجم بر�شلونة ال�سابق في كل من‬
‫ال�سويد‪ ،‬ميالنو بـ �إيطاليا ونيويورك بالواليات المتحدة‬
‫الأمريكية‪ ،‬ووفقا لما ذكرته التقارير التي نقلت الخبر ف�إن‬
‫المهاجم البو�سني الأ�صل والبالغ من العمر ‪ 30‬عاما اختار‬
‫جزيرة "دافين�سو" رغبة منه في الح�صول على مكان هادئ‬
‫للح�صول على الراحة‪.‬‬

‫بريطانيا حترم رئي�س اللجنة الأوملبية ال�سورية‬
‫من ح�ضور �أوملبياد لندن‬
‫رف�ضت وزارة الخارجية البريطانية‬
‫منح ت�أ�شيرة دخول للأرا�ضي البريطانية‬
‫لح�ضور �أولمبياد لندن الذي يبد�أ في‬
‫‪ 27‬جويلية المقبل للواء موفق جمعة‬
‫رئي�س اللجنة الأولمبية ال�سورية‪،‬‬
‫وبح�سب ما ك�شفته هيئة الإذاعة‬
‫والتلفزيون البريطانية ف�إن رف�ض‬
‫ال�سلطات البريطانية منح الت�أ�شيرة‬
‫لجمعة جاء ب�سبب قربه من نظام‬
‫الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد‪ ،‬وتنتظر اللجنة المنظمة لـ �أولمبياد‬
‫لندن موقف اللجنة الأولمبية الدولية من قرار ال�سلطات‬
‫البريطانية‪ ،‬خ�صو�صا و�أن اللجنة الدولية قد حذرت مرارا من‬
‫الخلط بين ال�سيا�سة والريا�ضية في الأولمبياد القادم‪.‬‬

‫�شاهد الأورو باملجان‪:‬‬
‫اليوم‪� :‬سا ‪19:45‬‬
‫�إ�سبانيا – فرن�سا‬

‫‪ GRTS‬القناة‬
‫‪ Eutelsat 7°E‬القمـر‬
‫¾ ‪ V 27500 10721‬التردد‬
‫مفتوحة‬
‫‪ Das Erste‬القناة‬
‫‪Hotbird 13°E / Astra‬‬

‫�صورة‬

‫و‬

‫‪19.2°E‬القمـر‬
‫‪Astra 19.2°E ¾ 11836 H‬‬
‫‪27500‬التردد‬
‫‪Hotbird 13°E ¾ 11541‬‬
‫‪ V 22000‬التردد‬
‫‪  ‬مفتوحة‬
‫‪ M6 Suisse HD‬القناة‬
‫‪Eurobird 9°E‬القمـر‬
‫¾ ‪V 27500 12034‬التردد‬
‫مفتوحة‬

‫تعليق‬

‫�شبح مي�سي‬
‫يالحق رونالدو‬
‫حتى يف بولونيا‬

‫‪caricature‬‬

‫ميامي هيت يتوج بلقب "‬
‫الأن بي �أي" لثاين‬
‫مرة يف تاريخه‬

‫تعمد �صاحب ال�صورة والتي �أخذت على هام�ش مباراة البرتغال‬
‫وجمهورية الت�شيك �أول �أم�س الخمي�س ت�ضبيب البرتغالي كري�ستيانو‬
‫رونالدو و�أبقى على خلفية ال�صورة وا�ضحة تماما ونقية‪ ،‬لأن العن�صر‬
‫الأهم في ال�صورة لي�س العب ريال مدريد و�إنما الالفتة المقابلة‬
‫المرفوعة في مدرجات �أن�صار المنتخب الت�شيكي والتي حملت عبارة‬
‫"‪ "Messi is still better‬عبارة باللغة االنجليزية ومعناها باللغة‬
‫العربية "مي�سي ال يزال �أف�ضل" عبارة نلم�س بين �سطورها ا�ستفزازا من‬
‫�أن�صار المنتخب الت�شيكي لالعب البرتغالي بالإ�شادة بمناف�سه الأهم‬
‫الأرجنتيني ليونيل مي�سي العب بر�شلونة‪ ،‬حيث يبدو �أن هذا الأمر‬
‫قد �أ�صبح عادة لجماهير الفرق التي يقابلها رونالدو‪ ،‬حيث �أ�ضحت‬
‫تكرر ا�ستهدافها له بذكر ا�سم الالعب الأف�ضل في العالم‪.‬‬

‫ح�سم ميامي هيت لقب البطولة‬
‫الأمريكية لكرة ال�سلة للمحترفين‬
‫بعدما حقق الفوز الرابع له على ح�ساب‬
‫�أوكالهوما �سيتي تاندر في المباراة‬
‫الخام�سة بينهما‪ ،‬ليرفع رفاق ليبرون جايم�س ر�صيدهم �إلى ‪ 4‬انت�صارات مقابل‬
‫انت�صار واحد‪ ،‬وهو الأمر الذي مكنهم من ح�سم اللقب ب�شكل مبكر‪ ،‬الفوز الجديد‬
‫لـ ميامي جاء بواقع ‪ 121‬نقطة مقابل ‪ 106‬لـ �أوكالهوما‪ ،‬ويعد هذا اللقب هو اللقب‬
‫الثاني لـ ميامي في الم�سابقة بعد ذلك الذي �أحرزه �سنة ‪.2006‬‬
‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪02‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

ƒf«É hHƒd ôGf«É
GCc GEd≈ d» dóh
'G' G±¡óGd''ƒJƒ Ñ©e

óGO
M O∫
ÉY

ÉOI
© S° jâ
GB ójôa

°∂ Ohfù

É ƒf«
d Hƒ‘ » V° GŸÉA ©ÉH ’
CQ G ƒΩj ¬« Y∏É «ƒa
V° ƒG∏M

Gd«ƒΩ æà¶ôG
e
GFôjÉ
õL 05 G‹
Mƒ¯

```óGA
Z``á ````OHeÉCº« ```j≤ õGFô
``` `` déG `ô`` Ø«°S
ChQh

G ```»
j`` õGFô
````L ± `ô``°T ∏≈
Y

eæ≤ù°ªƒ¿
«É
GChcôGf GFôjƒ

ù°É haôfÉf«ÉGES°Ñ HÚ
’ OI Éd©É
c
Ċ
Øj
jƒ¿
FôõG Gdé
gò√
π eã
«ó
Y dªƒG
G
I Ñ«ôGdµ
ƒ¿ jù°é∏
h
ƒQgº
M†°
ò√g I ≤ƒH
©ÖHª∏ Gd∏«∏á
' ∂' ù°f 'Oh
'
á© ÉH dªà
«ÉfÉÑ GES°I ÑÉQG
e
É, aôfù°
aæÉÉOU°å M«
¡ºeæô µã«
dG
á ôM∏
Gd»a
OJæÉ
bÉ à»Gd
øe ¢ eùGC
᪠©ÉU°
Gd
d≈
GE ∞« c«
᪠©ÉU°
Gd
áj ÉOü°àb G’
∂..
ù°f Oh

Ñó
Y
GdéõGFô
«ô S°Ø YƒI
O уGhd
Hƒdƒf«É,
a»ô GF GdéõÉQI
Ø S°≈ Y∏É ƒa V°«'' Qh’
Ch G jƒ FôGõL'' πM
ø ôj«
FG Gdéõª«™
L °ô±
T Y∏≈
A ZòG OHá
eÉCQ
d놰ƒ
», ÉV°Gdª
A ©É QH’
C G Ω jƒ ô…Nª OQÉ≤dG
jƒΩ
Q
GNà«ÉhcÉ¿
,2 102 HÉ QhGChº GCe¢ cÉCSá ¨£«
J Lπ
GC eøÉ
hcôGf«
hGCÉ f« Hƒdƒ
»a ójøGLàƒ Gdª
..hQ G’
Ch
Gf£Ó¥
ò eæ jÉäÑÉQ
e ¿ Hóh
Ω jƒ∫ GCh e™ eøõGJ ¬f’
C ó bü°YøAÉ©HQ’
C G

hbó, ƒÊ GdµàÉd
O…dæÉ
G °É¥Yû øe f¬GC jáG dÑó
G '' QhNÉ
''’°≥YûÚH ƒ¿°ª≤ùeæ fÉgº
óLh æɵæd
HÉCf¬ Pd∂∏≈Y …ô Nª≥ «©∏
d ¬ æØù°
d ¿ àƒõjÉdH ß GMàØ øH ◊≥G óÑY ¢,ûj Hôô ÿ†°», GLOQß Ø«M eø cπ
Ñæ≈
e ‘ LóGƒ dàHÉ ™« éª∏d íª°S eÉ hgƒ
ŸÉä «æÉ Gdàù°©''‘ ü°óO:
Gd gòG‘ æÉd hV°í
GC áj ôhdµG J¡º
’ «ƒe
Mù°ÉÜ
πc …''
{G’C
h RhQøe
Mü°ü¢
éáæàe ÉΩcQ à«ëá
a ¤GE aá É’HEV,°É T°«îá QZºµøhd,É a«ƒ S° ÉQa f«á
ƒ ƒd GdÑ U°ªá
É d©ÉH I ÉQ°Øù Gd
GCa†°π jéóhG
ød Új FôõG G÷ GC¿ ∏º©j cÉ¿
Y∏≈«É GEj£Éd
°ô GCfÉUcæâFô G÷õG
‘ ɪ ≤«e æâ
c
05 MƒG‹GC¿ ÉQI
° ET’G ™e , G‘ G÷¨ôF¡º
É àªf hG
e f«É
GBh , V°«á
jÉ Gdô õjôIG÷ÉIbæ‘
.á° ÉU
N Ü S°ÑÉ
’C jøYƒó GŸ¢ ©†H Ü ZÉ Pd∂
GֻǪ
á ôM
a hG ƒQ Jàü°GC¿ µºdh á, Gdû°©Ñ«
b¡º GCWÑÉ eèfÉÈ Gd ≤óeá
á
Gdôc«µ
µôIGd µød
G÷õGFôjÚ,
øe ãÒ GdµQ ôGZ
óGAU°C G’Ö° Mù GI ŸÑÉQ
G ‘ Gd«ƒΩ
Ö eôJ≤ô…õGFL
°ƒQ◊†G ÚH øe hcÉ¿æÉI,d≤G ù¢æØd M» °ÑÉ Gdü
G cãÒƒ¿j ÷õGFô
G QJÉì
hG, °»''°µù
ù Gdµ
'' WÑ≥
ó GLàƒH
°ÑÖ
ùH á ◊¶ô GBN‘ ZÉÜ
∞ ÉdN
∫ GC–ƒàæ»L©∏Öî GŸæà
òGg óe¡É
≤j íÑ U°GC » dàG
ù¢ j©µeÉ hgƒ É¿, GŸµYÚ
øe É ≤«æÉg
°à GS» dàG
‘ ó àƒGL
e … FôGõL Ω bóGC «ª»f© S°∞
jƒ É j†°
GC
¿
C
G
©ó
H
á

É
N
G
›óO

◊Ó
G
º
d∏ë
G
J¡º

Ÿû°É
£∏á
H
Jü°Ñí
GC¿ bÑπ Mà≈f«É GES°ÑÉôIU° eæÉ GE¤ GC¿ QZº
Ω Gd≤ó
I µôH jáô õGF G÷Ò Ég G÷ª¨∞T°
T eÑÉá° Mü
°«ÚÉVôjdG øe ãÒ
µ Gd√ô àòc
j … hGdò«É, °ƒa aÉQS Gƒ Éfc ¢† dÑ©hGI °ô
GLógº
JƒI aÎá W«∏ dù°ª∂
G æÉh∫
àd ôhG V°£
G
ó a≤, °É GdÑÉQU
¥ Yû°Éeø æ»hGCf «ªÉ
° ’SÉH GChQh
†°á.
fi á hH«
QhGC °áù ÉaŸæG ‘
á FôjõG G÷
¥ ØôdG øe Ò dµãHÉπ JµØ
¿GC ©óH jÚFôõG G÷


÷õG
G
Q
÷õG
G
∏≈
Y

Nªô
«ód¡º
d
,
Qh''
''G’C
h
''ƒ° QS 'hG
' êQ NÉ
MÉd«É†°º
j îÑÉeæà T°é™
GC ¿GC » Ñ«© Gd£eø É¿c
Gd ‘
Hü°â
ôJ à»Gd
Y∏≈ôJÉGCK jÉ∫
ô hGd°É QUdÑÉG
fÉI
É©e øe jÚ
ôF ÷õGG Y∏≈ Ø∞
N dò…
G á© LªHƒ ÚH ø he, «áfƒ уdGd ªá ©ÉU°
øe fù°∂
hO GE¤ Jæ≤∏â
hbófá, HôT°∏ƒ
øe ÑÚ’Y7
‘ jáFôGõ G÷
I ÉQ ù°Ø
dG ‡ã∏» I jô÷õG fi∏π d∞NÉ øjódG fi» ¿ cÉh
Ó∫. G◊ ∏ëº
Gd ∏≈Y ëåGdÑ øe cπó GLJƒÉ Hƒdƒf«
Fô…
õG G÷
¬ ƒL
àdG
'.I' eô ’Ch∫» GCeºÉe jà¡QhD LπGC
ÑÖù°H ∂ Pdh , Yó GŸƒ
øY ÚÑF d¨É
G Rô GCH á«°VÉj dôG
e», GgÉHôI ƒjó
Lh ¢ jƒT
R øH d«ÉZÉ ‹, NÉ ∞, ôjT°
øY óç
ë jࢠjû Hô °ô ÿ†
桺
e µãÒ
Gd e™æÉd É¿c Gdò…
å ◊ój
G Ö ù° hM
õQ¥
Gd °ô GCf'ÉU
'
Ü ZÉ «å
M ƒYó
ŸG øY § a≤¿ «ƒëØ Gdü°¨Ö
j h⁄ Yóƒe Y∏≈
¿ cÉ GCjø d«á≤É GdÈJ
I Gd≤æÉ
™e
GQJÑÉWÉJ¬
¤
E
G
æ≤∏ƒ¿
«à

ø
Gdòj
ôjÚ
õGF
÷
G
á
Ñ«
Z
C
G

¿
E
É
a
¬
W
GQJÑÉ
Ö
ù°Ñ
H

G’
B
ƒ
g


M殧

©É
d
G
π
ü°
≤æ
Gd
,
S°©á
àÉ
d
G

É
ù°
Gd

“É

â
©Ñ
d
I
°ô
T
eÑÉ
°á


e
G∫ h’R
Ω éƒdæG ™e
GQGJ¬
ƒM
'' «æ» HÓJ Y¡óæòe
§ a≤ d«ù¢ hPd∂
, «É Éf S°ÑGE ¿ƒ© «û°é
S° Ÿ∏©Ö
G
. e«óGÊ
𠩪H
ôIjõ G÷» ëØ°U ªÉ¿OM∫ °ƒYù ªófi ≈àMh
¿ óGjR d¬¬ Édb Ée côò jà
æá eój eø
Gd≤ÉOΩS°æá(83) °ô fÉU GCeÉ
à»Gd «áS° °É É◊ù
H ÉS°Éb« «áS° «ÉS°
ÑÉQGä
à ’Y
ÉÜ
Z á OH GŸÉ
»C ¶ªæe ÚH øe ¿Éc … dòhGá V°«Éj Gdô
PG
∏ò
J
á
î
«
°
T
ø
H
h
»
L
QG
O
Yø ∏ºc 052‹ HëƒG JÑ©ó Gdà»
' ∞' ««c ''NÉQ ãÒdµG ’C¿ Hπ,É° ôfùhaô õGF÷G HÚ
á FªÉb dâ eÉRG É «¡Y∏ O ©ƒJ Gdà»
,
cÓ±
h

æá
ójà ê QJÉ
ƒ hHôH ∞ c∏¿GC ó H©ôN G’Bgƒ
A d¨óG
G áH eÉCO± NÓ hY∏≈
q
ºë∏ hGd Fôjá G÷õG
äÓ ’
Cc HÉ ‘ '' h‹ódG ± óG¡dG'' S°πGôe OGóM O∫YÉ ≈àMh
‘ GBNô GC…hQ JƒL¬
¬d cÉ¿ a≤ó, fù°∂
Oh
°æƒGä
Gdù‘ ôjÉ∫
Gdh
ÉQU°É
dÑG ©û°≥
j ÑíU°GC
ô °©T ,Ió≤©e ä ƒ’ Jƒc
h Hô Jû°¡ó hGdà» ÷ª«™
G
fù°É
ôa °é™
GCT ''GCfÓ:
É bÉF dæÉ °í hGCh´V ŸƒV°ƒ
G ‘ «Ó“ã
G’CcÌ≤Ú
jô GdØ gªÉ
h , CNG’
ÒI
©†¢
H ∂ hcòd«É,fG cô GCh ‘ ªá á ∏∞
c «É GfcôhGC
«É ƒfdƒH ‘ OQfÉ∫Ó G◊
H∏AÉ HæGC § hS°IÒ cÑáMG Hô FôõG G÷
ÒØ S°± «ƒV°
cªÉ RjóG¿
»A› ò eæ¢ «ùhd» J«æHÓó Y¡ò eæ GC¿ Y∏≈ jÉOI
R Ê, ÑÉS° G’E àîÖ
æ GŸ ƒ±U°Ø ógº

Y∏
á
«
jÉV°

G
I

õ
÷
G

Ú
©Ée∏
Gd
Ú
jôF õG G÷
hG Obáü°ÉGd Éeáàù°’HG É J¡ªôZ ù°á
∏L ‘ ‚ó døá ŸÉGCOä
H O S°É dà»
G A ƒG ’CLG ØæÉ hU°
GP hGE
Ö àî GŸæ GCYû°≥GCfÉÚ, ÷õGFôj
G eø ãÒdµG a©π É †° GCjá Lª«∏ôIc óΩ≤j ôj≥
a π° a†GC gƒ' É' hN
Q ''’ øY ◊ójå
LªÉ∫
,
Ê
«óG
©
°
S
ÉOQ

Gd
Ñó
Y
,
Éì
°
hV
ªó

QGôZ
jû¢Hôô ÿ†°ç h–ó
,ôF õG÷ hG «Éf ƒdƒ
Hh Qh G’Ch f¬cÉCh «™÷ªG ô T°©å«M á, YÉF∏«
á ∏ªc øe °π GCa† , Y∏»Høπ Ñ«f ,»J S°ªÉ d«∏≈
fÉOjÉ
GCh ÑÉ æàî
e
GCT°é™
GCh U¢îÉ G’CT≥° Yû°GC h’
hGd©É⁄.
QhHÉ
GChπ H£ ƒf¬
c Yø¶ô Gdæ ¨†¢
H
á,
H
G
ô
©
d
ó
ª

,

LÑÉ
I côΩ ‚ƒÈ GCc e™É GgLôGC à»GdäGQ ƒG◊G YøG cãÒ ÑóY d¡ÉHò»à Gd ÷¡ƒO
G
H؆°π«à¬
H ‘ ó ƒGLeà
S°á ù°«ÉGd øe É OYƒf ©Ú,
e Ö ’Yπ GCL eø
ù°ÑÖ
H ŸƒYó
G YøGƒH ZÉ gº ZÒ
h … ‚ÉQóªfi
ø
he
ÑÉQU°É
Gd

é
°
T
C
G
É
f
C
G
''

æ¬
Pg

É
QGS°î
≤»
H

Gdò
◊ƒGQ
G
¿
C
G

hG
C
Ω,
≤ó
Gd
, ôh±Gd¶
π a†°
GC ‘ ó√H∏ HæÉA
GC °™Vƒd …ô Nª OQ≤ÉGd
ôIc øY ≤§a ç dæàëó
h É ôGa« G÷¨
h jïÉQdàhG
¿ Hóh
¿ cÉ H©ÉA
’CQG jƒΩ
¿GC ZºQ
GŸ¡æ«á
¡º
GQJÑÉWÉJ
jëàØß
¬ GCf cóhGC ¿G jóR jø Gdó jøR e™ G√ô GCL ò…Gd ≈ e©æ ÉC”H jÉ õGFô
ÑÉf«É''
GES° °ô fÉU
GC ¿GC » «© d£Ñ
G
L îÉ£Ñe ô haπH ∂dòH ∞ jµà h⁄
Gd≤óΩcôIH™ GCJÉ GCä hHó Y«æ» àëâ
a ªÉa∏ Ω, ≤ódG
ä.
É
j
Q
É

É 'G'Cf: õhRj d¬É d¡Éb ¬ Pgæ
‘ á S°î
GQ «â
≤H ∏᪠Hé
cÓä
G’C
GCWh«Ö
≈ GCT°¡
±
Gd†°«ƒ
Lóh M«åªá,µ∏ Gd
j≤óΩfù°Éaô îÖæàe É¿c ä f«æ«É
ªÉ Gdã ∏™£e e™ ‘ gº aæÉ °ÉO
U ø dòj
G jÚ
ôF õG÷G HÚ heø
øH ,¢ jûôH »,L QGO ß«ØM
’ChG QhGE¤á °«î
T Hø £ô¥d«à, ó…''
Gd HƒGóL ƒQ aî
GLó
àƒ
d
ø
Ø£
J
ø
e
h∫
G
C
îá
°«
T

¿
hcÉ já,
ô GFõ G÷
J«¨ÉfÉ,
¢, ÒGSL «æ»,
ÓJH OIÉ ≤«H óGL á b«QG ôIc ‘ Ÿ≤«º
G ¬ Gd∏ YÑó °∂ù hfO ¤GE ∞ c««øe ∏àæÉ
MQ
¤
E
G

dóNƒ
G
©ó
H
I
T°ô
ÑÉ
e
á
j
ô
F
G
õ
L
á
j
«ó
J≤∏
ÑÉ¥
W
C
G
G
hgò
hQI
Gdó
f¡ÉF»

S
C
É
¢
Gdµ
Òa™

ø
Ã
µ¡ø
hjà
©∏≤â

hG’BNfójõ
ôjø,
fÉ aô ƒ, QhT°à
G,
S°àƒHÒ É¿c M«åä, S°æƒG
I
ƒ
Y
ódG ƒGdÑá à«ëhaá f«GB ,á «î
°T
3 eæò«á ôGf ChcG’ °ªáÉUd©G
îÖ ªæàd∏ °ÉH≥
dùG QÜ GŸó
º T°àG ø GCj I ÉQØ° dùG ≈ eÑæ
óQS°á
GŸ‘ ƒfæÉQS°jó GC¿ bÑπ Mà≈îÖŸæà
G ¡òGH °É ÑÉQU
G ∏âL©á ÉObU°h á F∏«YÉ ƒGA GCL S°§
h ¬ c∏
Gd H¬ ©Ö S°à∏ò…Gdó G÷ój
¢ ª«ü
≤ Gd ôJó…
j ™ ÷ª«
ƒI óYGd d¡º
â¡ hLøjòdG jÉ FôG Lõ 51 Gd`ÚH heø
dØG áW S°Ó
) ''¢ù ª«◊ 'G' áë GFQ » ƒWæ
dG
ªÉQ''.°à© G’S
¿ HÉGE GFô É÷õ
H É fù°aô¬ ∏à a© eÉ
ÉF∏à¬.
Y °§Sh ¬ hcÉôCf jû°© ¿GC Ñπb ∏Øπ(
eæò f©ô±
É L©∏æeɃ hgΩ, Gd≤ÉO
°ºƒSŸG ‘
ÉO∫ì.Y fù°∂:
Ohøe
OQGL»
ß« MØ à≈ hM,I ŸÉFó
G
JƒV°™ó GL
ƒJ ø ôj ◊ÉV°
G ÚH ø he, a≤§óO© Gd °∞fü°ô M†
IO ©ÉS°â GBj ôjó
a : f«É
ƒ Hƒd
≈ GEd
GdéõGFô
烩 eÑ ô G’BƒNg

G’
Ch‘Qh

á« aƒf ôGfµƒ
GdØ óG¿
∏ÑdG Ò ÉgLªºYO ºZQ

°``````ƒQG
M† ````π
Cb G ù°»ôf``` dØ`

G ƒQ ``¡`` ÷ªG

HéªÉg«ô
e≤ÉQfá Gdæ¡ÉF«Éä
gò√a» M†°ƒQGG’
Cbπg»
GdØôfù°» GdªæàîÖ
LªÉg«ô
aÉE¿
hGChcôGf«ÉHƒdƒf«É

Rjªá..
hHø QjÑ«ô…
U°ƒQI

GdªæàîÖ
gòG j†°ª¡ÉGdà» GdµÑ«ôI hG’
CS°ªÉAGdãÉf»GdóhQ
GEd≈

eø «á ƒaƒf
µ ØôGf
dG G¿∏óÑ Gd cπøe º OYº¡ ójd Hπ,Ö ù°ëa «Ú
° fù dØô
G ºYóH ƒ¿°†ëj
gÉ. ZÒ
h ∫ æ¨É Gdù°
, eÉ‹ ¨ôÜ,GŸ, ù¢ƒfJ , ÷õGFô
G É æ¡«H

''Ω

Gd≤ócôI
á à©e hGó≤ Gaà¿ «ƒ fù° dØô'G' : °»fù aôô°UÉ eæ

)GEcÉù¢ °«∏«eôS M»°ƒGV øe ≤ÉOΩ
Gd Ω''h LÒ'' æÉd S°ÉCªÉ OGF dæ≤£á
G Øù¢
f ∫ hMƒ
≤ó CGY''à bÉFÓ:Y∏«æÉaôOGI,ÉQÑ GŸôI òcJ GAô û°d É ¡Ø eà∏É√ófLh ¿GC ó H© ù¢(
æ haôH ¿ GCh
dõjóG¿,
gÑ»dòG ÷«π
G jáÉ¡f e™Ω ≤óGdI cô ©áeàG óh aà≤
G eáYÉ Øá Hü°
Ú ù°«f dØô
G GC¿
á ƒe«d«G J¬ Hë«É æû°¨π
e «™÷ªG íÑ GCU° ’B¿G ,á ≤«dÑhG û°É¿
jO , j#»jõJô,… gÔ
搨
S° eø GdµãÒZôGQ Y∏≈
h °«É
ü T°î
»æ dµæ,ájO ü°É G’bà
á G’CReXπ‘ ªÉ ’S°«
É QhHGCh cÉCSä¢
Hæ¡ÉF«É
ô G’Ce≥ ©∏ jàÉŸ á ÉU°
N Ω ≤óGdI cô Øù¢fàæπ¶ S°æ S°«∏«É
ôe
GdàصÒ
bÑπ‹
dæù°Ñá
HÉ °àªÉ´

ES U°áaô f¡É
GE
°ÑÉf«É,
GES ôGR
W øe ≥ aôj L¡á
ƒG he
É''.° aôfùÉQINù° GCh ƒRa ‘


ChQh
Gdªæ¶ªá
Gd∏éæá
H¡É bÉeâ Gdà»
G’
EMü°ÉF«Éä
Mù°Ö
''Gdójµá''
JÉCgπ QZº
GEP
G’
CNôi, GdªæàîÑÉä

àîÖGŸæòGg S°ª©áƒi eù°à
‘ d«ù¢
h ªÉ àû°fi É¿c »°ù ôfdØG ƒQ°†◊G aÉE¿
°ÑÉÜG’CS ©ôaá
e h∫ fëÉ
h ᣠæ≤Gd√ gò Mƒ∫
É S° bƒ Øàí
f É ∏æ L© eÉ hgƒ
,¬« ’YÑ
h
.∂dP AGQh µÉeæá
Gd

? °»fù ØôdG Öî Ÿæà
G øe ≈∏ GCZ QhGCh 030 πg

Qh'' ''G’
´ChQ T°É‘ ù°»ôf GdØÖ
GŸæàî
QÉ°ü GCf Œª™
π e©≤ fëƒ
âfÉc Éæà L¡h
jóƒ Gdù° eÉΩ
GC '' õQ¥
Gd''A GCO≈G Y∏ †¢© dÑG § °î
S ¤GE ™ª °àùf fëø
h ,∞ c««ªáU°©É HÉd
Yø' «æƒG'''H óYƒGŸæÉÉCd°S Ê, ÑÉ G’ESÖ°
GŸæàî
á GL¡
ƒe øe Nô’BG ¢ Ñ©†
dG ± îƒJh
GC¿ó à≤ ''GCYÓ: bÉFæÉ ∏«Y O aô I, HµÌ
Ú ù°«ôfØ Gdπ æ≤J Oh¿
â MÉd Gdà»
™aG óhdG
4.4) hQhGC 003í °Ñ GCU «∞c« GE¤ jù¢HÉQ eøá ƒj G÷
á∏ ôMGdøªK í,°V hG ÖÑ ù°dG
Y∏≈ ãÒ
c hgƒ
, ∂( ÑædG ‘ «ºæà°S jÚeÓ3h ªÓäGd© ƒ¥S°‘ «ºà °æS ƒ¿∏«e
GdôOgƒh ',≥' ù°ÉH
Gd‘ É cªΩ d≤ó
G µôI
H ƒaÉT°¨ j©ó
⁄ …ò Gd§«° dÑù
G °»
ùf ØôdG Éeπd©G
H LáóQGd √ gò GE¤ õ…é«©J ∏≠ŸÑG òGg gπ,∫ ù°Éh
∏àD d Éæ© Oa…ò Gd
''¿ jóG
R ƒb∞
J ò eæÉ ù° ôfa °é™
TGC ''⁄
: ô…GFõL ô U°É eæ G ∏ƒ°ÑáJæ≤Édæù
òjø
dG ôjÚ d∏éõGF
°Ñá HÉdæùd∂cò ƒ¿ d«µ
ø jµ⁄ eôC G’ GC¿ó c«’CG ,?Ú« ù° Øôfd∏
°∂'', 'Ohfù
'‘
Gd≤ÉWø
ôH U°É… Fô ÷õGG ÉOaæÉ
U° fù°»
ô GdØô U°æÉ GŸøY «ó©H Ò hZ
’ ≠ eÑ∏ GdƒGMóGdØôO
±ô°U GCjø2 010É ôj≤«
GEa܃æLh ’ƒ GCf¨¤GE á V°îª
≠ ÉdÃÑ
Gdò… GŸæàîÖ
Yø GCeÉI,QG GŸÑÉ
Ió Ÿû°Ég
∞ eà∏¡
ƒ hgI cô Gdàò ƒRJ¬hHë
√ LófÉ
h
º.« S°æà
¿ e∏«ƒ52øY j≤π
eø æ»’Cf ◊É∫
G á©« H£Ñ
É Éf«
Ñ°SGE é™T° °ÉC ''SO: JôOπµH ÉÜ
LÉCa Ω «ƒdG U°ô√
É S°«æ
eù¢
GC côòGdàG ™ H«•É f≤‘ ¡ºeæÌ GCc ƒGf cÉ¿ °ÑÉS’
E G
S°«àë≤≥
M∏º ÃãÉHᵃ¿S°« †°π GŸØ j≤»
ôa ’YÑ»hDjáQ ∫, jÉôdGh ∏«#É
dG ¥ Yû°É
j∏©Ö ÉNàÉQ
T° GC¿ ZºQ I, ÑÒ
µ Gd¥ dØô
G gó°Éfû eÉ OQGfÉ∂ fù°Oh‘ É gæ æÉf’C ¿ aÉE °∂'',
ùf ''Oh
‘ ô òGcGdà™ H«• f≤É‘ ù¢GCe «á°ûY H¡ÉÉ bªæ» dàG dá G÷ƒ
Ö ù° hM
Ò Gdµãeãπ ôfù°É
dج
Jû°é«©
YóΩ S°ÑÖYøeÉGC ä''.G S°æƒeæò hH«á
Q G’Chä °É ŸæÉaù
G
°ÉQ
ü GCf ¿GC ƒDcó GŸø dµ, ÉΩGCj π bѺgô JòGcæƒGbàG á« Z∏ÑG’C¿’C ÑÒG
c ø jµ⁄ ÑÉ∫
b’EG
hdø
⁄ îÑ¡ºeæà ’C¿ ¿ óGjR ∞ Jƒb
òæe ù°Éôfa é™T°GC ''⁄
:Ü LÉGC a≤ó õGFôjÚ
G÷eø H™,°É ’CUG ≈ Y∏¿ j©óh
G cÉfƒ dòjø
G «Ú
°ù ôf GdØeøÒã HµÌ GCcGƒfÉc Ê °ÑÉ
SE G’Öîàæ GŸ
ƒS¢?,hQGeù°ƒ GCdƒf
∑ GCJhô Ø«Óhe… eÉJƒjó GCT°é™
GC¿Ê Jôjógπ,¬ eã∏fÉ aæÉ jé∏Ö’ ¿ HÓ¿G dƒQ °ÑÉ∫
GCT GC¿º QZ d«ƒΩ
G °» ôfù
a ¬æe GCcÊ
ÌÉÑ° GES ƒGLó
Hà M»ƒj eÉ gƒh
ì.´
»''. GCNjÉ
ù°àë«π
e
EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

03

á H©ôG Gd æá Gdù° 102
2 ¿ LƒG23 Ñâ
``` Gdù°
- 104
Oó© Gd

‫مبعوتا "الهداف الدويل "�إىل �أوكرانيا‬

‫فريد �آيت �سعادة‬

‫�أملانيا ‪4‬‬

‫ربع النهائي‬

‫اليونان‪2‬‬

‫"املان�شافت" يت�ألق ومنتخب الإغريق يغرق‬

‫�أجنيال مريكل‪�" :‬أهنئ العبي املان�شافت‬
‫على �أدائهم الرائع"‬

‫كلوزه يهدى هدفه‬
‫لزوجته وابنيه‬

‫حتدثت �أجنيال مريكل‬
‫الأملانية‬
‫امل�ست�شارة‬
‫عقب املواجهة دون‬
‫التطرق �إىل الأمور‬
‫ال�سيا�سية‪ ،‬وقالت عن‬
‫للمباراة‬
‫ح�ضورها‬
‫وت�أهل الأملان‪" :‬ح�ضور‬
‫مباريات املنتخب الأملاين‬
‫مثري دائما بالن�سبة يل‪،‬‬
‫رغم �أنني كنت متخوفة‬
‫نوعا ما يف البداية‪،‬‬
‫اجلميع كان يفكر يف‬
‫تقدمي مباراة رائعة و�أنا‬
‫�أهنئهم على �أدائهم"‪.‬‬

‫كان دخول مريو�سالف كلوزه يف مباراة �أم�س‬
‫موفقا حلد بعيد بعد �أدائه الرائع‪ ،‬وف�ضال عن‬
‫ذلك فقد ا�ستطاع كلوزه �أن ي�سجل هدفا جميال‬
‫بر�أ�سية رائعة‪ ،‬وعلى عك�س العديد من املرات‬
‫ال�سابقة حني كان يحتفل ب�أهدافه عن طريق‬
‫ال�شقلبة‪ ،‬ف�ضل العب الزيو �إهداء �أهدافه‬
‫لعائلته عن طريق الإ�شارة ب�أ�صابعه الثالثة‬
‫ب�سبب تقليد �أبنائه له يف تلك احلركة‪.‬‬

‫بواتينغ وروي�س احتفال برق�صة‬
‫على الطريقة الإفريقية‬
‫من جهته جنح ماركو روي�س يف ترك ب�صمته بعد‬
‫�أن ف�ضل املدرب لوف االعتماد عليه على ح�ساب‬
‫زميله مولر‪ ،‬فقد �سجل هو الآخر هدفا جميال‬
‫بقذفة قوية �ضمن به "املان�شافت" الفوز والت�أهل‪،‬‬
‫لكن طريقة االحتفال بالهدف كانت �أجمل حيث‬
‫قام الثنائي روي�س وبواتينغ باالحتفال بالهدف عن‬
‫طريق رق�صة على الطريقة الإفريقية‪ ،‬يذكر �أن‬
‫جريوم بواتينغ من �أ�صول غانية‪.‬‬

‫�سيطرة �أملانية مطلقة‬
‫ون�سبة التحكم بالكرة‬
‫و�صلت �إىل ‪71%‬‬

‫دخل املنتخب الأملاين منذ البداية يف املو�ضوع وذلك بفر�ضه �سيطرة مطلقة‬
‫على اليونان‪ ،‬حيث �أ�ضاع الثالثي كلوزه‪� ،‬شوريل وروي�س العديد من الفر�ص يف‬
‫الدقائق الأوىل مع ت�ألق احلار�س �سيفاكي�س خالل هذا ال�شوط‪ ،‬لكن القائد فيليب‬
‫الم �أنهى ال�شوط ل�صالح "املان�شافت" بت�سجيله هدفا جميال عن طريق ت�سديدة‬
‫حمكمة يف (د‪a ،)39‬وعرف ال�شوط فر�صة وحيدة من اجلانب اليوناين عرب‬
‫نيني�س‪ ،‬ال�شوط الثاين كان مثل الأول رغم جناح اليونانيني يف تعديل النتيجة‬
‫عرب �سامارا�س الذي ا�ستغل متريرة املت�ألق �سالبينغيدي�س يف (د‪� ،)55‬إال �أن‬
‫الأملان �أ�ضافوا ‪� 3‬أهداف �أخرى بوا�سطة خ�ضرية (د‪ ،)61‬كلوزه (د‪ )68‬وروي�س‬
‫(د‪ ،)74‬قبل �أن يقل�ص �سالبينغيدي�س الفارق يف (د‪ )89‬عن طريق ركلة جزاء‪،‬‬
‫ليعرب املنتخب الأملاين �إىل ن�صف النهائي بكل �سهولة �أمام منتخب يوناين ظهر‬
‫كالغريق �سهرة �أم�س‪.‬‬

‫�إح�صائيات اللقاء‬
‫�أملانيا‬
‫املنتخب‬

‫الأهداف‬
‫الت�سديدات‬
‫الت�سديدات على املرمى‬
‫الت�سديدات خارج املرمى‬
‫عدد التمريرات‬
‫الركنيات‬
‫املخالفات‬
‫البطاقات ال�صفراء‬
‫البطاقات احلمراء‬
‫ن�سبة اال�ستحواذ على الكرة‬

‫‪4‬‬
‫‪24‬‬
‫‪14‬‬
‫‪10‬‬
‫‪636‬‬
‫‪10‬‬
‫‪9‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪% 79‬‬

‫اليونان‬
‫‪2‬‬
‫‪9‬‬
‫‪5‬‬
‫‪4‬‬
‫‪89‬‬
‫‪1‬‬
‫‪10‬‬
‫‪2‬‬
‫‪0‬‬
‫‪% 21‬‬

‫كان همهم الوحيد �إ�سعاد ‪ 11‬مليون مواطن‬

‫اليونانيون يف�شلون يف الرتويح عن‬
‫�شعبهم من �أثار الأزمة االقت�صادية‬
‫ف�شل املنتخب اليوناين يف جتاوز عقبة املارد الأملاين وبالتايل �إدخال نوع من‬
‫البهجة على ال�شعب اليوناين الغارق يف غياهب الأزمة االقت�صادية‪ ،‬وكان‬
‫�أحفاد الإغريق كلهم �أمل يف حتقيق املفاج�أة و�إق�صاء "املان�شافت" �أحد �أقوى‬
‫املر�شحني الفتكاك لقب "�أورو ‪ ،"2012‬من �أجل �إدخال قليل من الب�سمة على‬
‫جماهريهم التي �أنهكتها تبعات الأزمة االقت�صادية‪ ،‬ويف نف�س ال�سياق �أجمع‬
‫كل العبي املنتخب الأزرق على اللعب بروح املحاربني من �أجل م�ضاعفة‬
‫حظوظ حتقيق الن�صر على "املان�شافت"‪ ،‬لكن فاقد ال�شيء ال يعطيه كما يقال‬
‫حيث ظهر املنتخب اليوناين عاجزا عن الوقوف يف وجه الأملان‪.‬‬

‫خطة �سانتو�س ق�ضت على �أي �أمل يف �إحراج الأملان‬
‫وكان وا�ضحا منذ البداية �أن �أق�صى �أماين املنتخب اليوناين يف هذا اللقاء هو‬
‫الو�صول باملباراة �إىل �ضربات اجلزاء‪ ،‬حيث دخل فرناندو �سانتو�س بخطة‬
‫دفاعية متحفظة جدا‪ ،‬وكان يدافع يف �أغلب فرتات اللقاء بـ ‪ 9‬مدافعني‪� ،‬إذ‬
‫اعتمد املدرب الربتغايل نهجا تكتيكا اعتمد فيه على ‪ 4‬مدافعني يتقدمهم‬
‫حائط من ‪ 4‬العبني يف و�سط امليدان مهامهم جلها دفاعية‪ ،‬مع عودة دمييرتيو�س‬
‫و�سط امليدان الهجومي للم�ساعدة يف تعزيز املناطق اخللفية‪ ،‬مع االعتماد على‬
‫الهجمات املرتدة التي �أزعجت الدفاع الأملاين يف بع�ض فرتات ال�شوط الثاين‬
‫و�ساهمت يف �إحراز هدف اليونان الأول عن طريق �سامارا�س‪.‬‬

‫�سامارا�س �سجل رغم رقابة بواتينغ وباد�شتوبر‬
‫ويف ظل التغيريات العديدة التي قام بها يواكيم لوف على الت�شكيلة الأ�سا�سية‬
‫للمنتخب الأملاين‪ ،‬كان من املتوقع �أي�ضا �أن يعتمد مدرب "املاكنات" �أي�ضا على‬
‫بيندر الذي ميلك نزعة هجومية‪ ،‬لكنه ف�ضل يف النهاية الزج بـ بواتينغ �أ�سا�سيا‬
‫وذلك من �أجل فر�ض رقابة ل�صيقة على �سامارا�س‪ ،‬واقت�سم باد�شتوبر هذا‬
‫الدور مع املدافع الغاين الأ�صل واللذان جعال من مهمة العب �سيلتيك �صعبة‬
‫جدا يف خلق خطورة على مرمى احلار�س مانويل نوير‪ ،‬ورغم ذلك متكن من‬
‫الإفالت يف الدقيقة ‪ 55‬واقتن�ص الهدف الأول لـ اليونان‪ ،‬لكن عدا ذلك بدا‬
‫معزوال وغري قادر على خلق م�شاكل كثرية لـ الأملان‪.‬‬

‫فر�ض املنتخب الأملاين �سيطرة مطلقة على‬
‫نظريه اليوناين طيلة ‪ 90‬دقيقة رغم و�صول‬
‫اليونانيني �إىل �شباك مانويل نوير يف منا�سبتني‪،‬‬
‫لكن العبي "املان�شافت" كانوا قادرين على‬
‫ت�سجيل �أكرث من ‪� 4‬أهداف لوال الفر�ص ال�سهلة‬
‫التي �أهدرها مهاجموه مثل روي�س وكلوزه‪،‬‬
‫وو�صلت ن�سبة امتالك �أملانيا للكرة �إىل ‪ 71‬باملئة‬
‫وهي ن�سبة عالية جدا خالل هذه البطولة‬
‫ليبقى املنتخب الأملاين واحدا من �أبرز املر�شحني‬
‫للتتويج بالك�أ�س والو�صول �إىل تاجه الرابع على‬
‫امل�ستوى الأوروبي‪.‬‬

‫البطاقة الفنية‬
‫ملعب �أرينا غدان�سك‪ ،‬حوايل ‪� 40‬ألف متفرج‪ ،‬جو‬
‫معتدل‪� ،‬أر�ضية �صاحلة‪ ،‬حتكيم بقيادة الثالثي‬
‫�سكومينا‪� ،‬أرهري وزونيت�ش من �سلوفينيا‬
‫الأهداف‪ :‬فيليب الم (د‪ ،)39‬خ�ضرية (د‪ ،)61‬كلوزه‬
‫(د‪ ،)68‬روي�س (د‪ )74‬لـ �أملانيا – �سامارا�س (د‪)55‬‬
‫و�سالبينغيدي�س ر‪.‬ج (د‪ )89‬لـ اليونان‬
‫الإنذارات‪� :‬سامارا�س (د‪� ،)14‬سوكراتي�س (‪ )75‬من‬
‫جانب اليونان‬
‫الت�شكيلتان‪:‬‬
‫�أملانيا‪ :‬نوير‪ ،‬بواتينغ‪ ،‬هوميلز‪ ،‬باد�شتوبر‪ ،‬فيليب الم‪،‬‬
‫�شفاين�شتايغر‪ ،‬خ�ضرية‪ ،‬روي�س (غوتزه د‪� ،)80‬أوزيل‪،‬‬
‫�شوريل (مولر د‪ )67‬وكلوزه (غوميز د‪.)80‬‬
‫املدرب‪ :‬يواكيم لوف‬
‫اليونان‪� :‬سيفاكي�س‪ ،‬تورو�سيدي�س‪� ،‬سوكراتي�س‪،‬‬
‫بابادوبولو�س‪ ،‬تزافيال�س (فوتاكي�س د‪ ،)46‬ماكو�س‬
‫(ليرببولو�س د‪ ،)72‬مانياتي�س‪ ،‬نيني�س (جيكا�س د‪،)46‬‬
‫كات�سوراني�س‪� ،‬سامارا�س و�سالبينغيدي�س‪.‬‬
‫املدرب‪ :‬فريناندو �سانتو�س‬

‫خ�ضرية‪" :‬الفوز �إنذار‬
‫لبقية املنتخبات"‬
‫تكلم �سامي خ�ضرية بعد نهاية اللقاء الذي‬
‫جمع املنتخبني الأملاين واليوناين لقناة اجلزيرة‬
‫الريا�ضية القطرية ف�أكد �أن الفوز مينحهم دفعة‬
‫معنوية �إىل الأمام وي�ؤكد قوة "املان�شافت" حيث‬
‫قال‪" :‬الفوز هو �إنذار لبقية املنتخبات‪ ،‬نحن الآن‬
‫يف منحنى ت�صاعدي بعد الفوز يف �أربعة مباريات‬
‫متتالية وعلينا املوا�صلة على هذا ال�شكل"‪.‬‬

‫مريكل تتفاعل مع �أهداف الأملان‬
‫وت�ستفز �أن�صار اليونان‬
‫�شهدت املباراة ح�ضور العديد من ال�شخ�صيات الكروية‬
‫وال�سيا�سية على غرار مي�شال بالتيني رئي�س االحتاد‬
‫الأوروبي‪ ،‬و�أجنيال مريكل امل�ست�شارة الأملانية‪ ،‬هذه‬
‫الأخرية تفاعلت كثريا مع �أهداف املنتخب الأملاين‬
‫طيلة املباراة وهو ما مل يعجب �أن�صار املنتخب اليوناين‬
‫خا�صة بعد �إعادة اللقطة على �شا�شة امللعب‪ ،‬يذكر‬
‫�أن اجلماهري اليونانية ا�ستقبلت مريكل ب�صافرات‬
‫اال�ستهجان ب�سبب ت�صريحاتها ال�سيا�سية‪.‬‬

‫عادل حداد‬

‫فريناندو �سانتو�س‪" :‬الهدف الثاين ق�ضى‬
‫علينا وغياب كاراغوني�س م�ؤثر جدا"‬

‫�أكد فريناندو �سانتو�س مدرب املنتخب اليوناين ب�أن‬
‫هدف الأملان الثاين كان له ت�أثري كبري على فريقه‪،‬‬
‫وقال التقني الربتغايل‪" :‬كنا نريد ت�أمني الدفاع‬
‫والهجوم بحذر‪ ،‬وكنا قد جنحنا يف تعديل النتيجة رغم‬
‫تقدم �أملانيا بهدف‪� ،‬إال �أن الهدف الثاين �أثر علينا كثريا‬
‫وعلى �أية حال ف�أنا �أهنئ العبي فريقي على �أدائهم"‪،‬‬
‫وعن ت�أثري غياب القائد كاراغوني�س‪� ،‬أ�ضاف �سانتو�س‪:‬‬
‫"�إن كاراغوني�س العب مهم خا�صة يف االحتفاظ بالكرة‬
‫وال�سماح لالعبني بالتنف�س وهو من عنا�صر اخلربة‪،‬‬
‫وغيابه زاد امل�شاكل علينا"‪.‬‬

‫الم‪" :‬ما زال �أمامنا الكثري‬
‫و�أنا �سعيد لـ كلوزه"‬

‫ك�شف القائد فيليب الم عن �سعادته للهدف الذي وقعه‬
‫زميله مريو�سالف كلوزه يف هذه البطولة‪ ،‬وقال العب‬
‫بايرن ميونيخ يف ت�صريحاته عن فوز "املان�شافت"‪:‬‬
‫"نحن �سعداء جدا بهذا الفوز والت�أهل �إىل ن�صف‬
‫النهائي ولكن ما زال �أمامنا الكثري"‪ ،‬و�أ�ضاف الم‪" :‬هي‬
‫بداية رائعة لكل من مريو (كلوزه) وماركو (روي�س)‬
‫بت�سجيلهما يف �أول مبارياتهما الأ�سا�سية"‪.‬‬

‫لوف‪" :‬نحن �سعداء لأننا‬
‫يف الدور ن�صف النهائي" ريو�س‪" :‬فوزنا م�ستحق و�أنتظر فر�صا �أخرى‬
‫للم�شاركة"‬
‫حتدث يواكيم‬

‫لوف عن فوز‬
‫منتخبه �سهرة‬
‫�أم�س قائال‪:‬‬
‫"�أعتقد �أننا يف‬
‫الوقت احلايل‬
‫يف الدور ن�صف‬
‫النهائي وهذا‬
‫�شيء رائع‪ ،‬لقد‬
‫لعبنا مباريات‬
‫قوية يف الدور‬
‫الأول مثل مباراتي هولندا والربتغال‪،‬‬
‫ومن الوا�ضح �أننا �سنواجه منتخبات �أقوى‬
‫يف الدور ن�صف النهائي وجميع املنتخبات‬
‫امل�شاركة يف هذا الأورو تبحث عن التتويج"‪.‬‬

‫تكلم ماركو ريو�س العب و�سط املنتخب الأملاين بعد‬
‫نهاية اللقاء الذي جمع املنتخبني الأملاين واليوناين يوم‬
‫�أم�س وانتهى بتفوق �أملاين ف�أكد �أنه "املاكنة" الأملانية‬
‫كانت ت�ستحق الفوز كما حتدث عن جتربته ال�شخ�صية‬
‫فقال‪" :‬نحن �سعداء لأننا انت�صرنا على املنتخب‬
‫اليوناين‪ ،‬الفوز م�ستحق جدا بالنظر �إىل ما قدمناه‪ ،‬لوف‬
‫قال يل ب�أن فر�صتي �ست�أتي و�أنا ا�ستغليتها كما يجب يف‬
‫انتظار فر�ص �أخرى"‪.‬‬

‫�سامارا�س‪" :‬فوز �أملانيا م�ستحق‬
‫وف�شلنا يف �إيقاف �أوزيل"‬

‫حتدث مهاجم املنتخب اليوناين �سامارا�س يف مباراة‬
‫�أم�س قائال‪�" :‬أعتقد �أن فوز املنتخب الأملاين كان عادال‬
‫لكننا فخورون مبا قدمناه‪ ،‬املنتخب الأملاين كان قويا‬
‫لكننا مل نكن متخوفني و�أظن �أننا �سعداء رغم الهزمية‬
‫والإق�صاء‪ ،‬لقد حاولنا غلق اللعب ومراقبة �أوزيل‬
‫لكننا ف�شلنا‪ ،‬ويف الأخري خرجنا من منطقتنا وحاولنا‬
‫املجازفة" ‪.‬‬

‫ال�صحافة اليونانية حتيي‬
‫منتخبها رغم الإق�صاء‬
‫حيت ال�صحافة اليونانية منتخب‬
‫بالدها رغم اخل�سارة القا�سية برباعية‬
‫�أمام "املاكنات" الأملانية �أم�س يف الدرو‬
‫ربع النهائي لـ �أورو ‪ ،2012‬وحتت عنوان‬
‫"�شكرا على امل�شوار" �أثنت �صحيفة‬
‫"غازيتا" اليونانية على املنتخب‬
‫نظري املجهود الذي بذلوه طيلة هذه‬
‫الدورة‪ ،‬و�أعربت عن فخرها مبنتخبها‬
‫رغم الهزمية‪ ،‬وذلك لأنه �أدخل‬
‫الفرحة لقلوب اجلماهري يف اللقاءات‬
‫ال�سابقة‪ ،‬كما جعل �أداء زمالء جيغا�س‬
‫ال�شوارع اليونانية ت�ستعيد بع�ض‬
‫حيويتها يف ظل الأزمة اخلانقة التي‬
‫ت�ضرب البالد‪ ،‬وللتذكري �أن املنتخب‬
‫اليوناين جنح يف تخطي عقبة الدور‬
‫الأول بعد الفوز الباهر املحقق �أمام‬
‫الرو�س‪ ،‬والذي كان مر�شحا للعب دور‬
‫احل�صان الأ�سود يف هذه البطولة‪.‬‬

‫كلوزه‪" :‬منلك العبني احتياطيني من �أعلى‬
‫م�ستوى واجلميع ميكنه تقدمي الإ�ضافة"‬
‫�صرح مريو�سالف كلوه‬
‫مهاجم املنتخب الأملاين‬
‫�أنه �سعيد جدا بالهدف‬
‫الذي �سجله يف مباراة‬
‫الأم�س‪ ،‬و�أ�ضاف‪�" :‬أنا‬
‫�سعيد بالفوز املحقق‬
‫وخا�صة بالهدف الذي‬
‫�سجلته‪� ،‬أنا فخور بالفريق‬
‫بالالعبني‬
‫وخا�صة‬
‫لأننا‬
‫االحتياطيني‬
‫ب�صراحة منلك مقعدا‬
‫احتياطيا ثريا ومن �أعلى‬
‫م�ستوى وهذا ما مييزنا‬
‫عن الفرق الأخرى‪� ،‬إنه‬
‫�أمر رائع �أن تالحظ �أن‬
‫جميع الالعبني يف الفريق ميكنهم اللعب وتقدمي الإ�ضافة"‪،‬‬
‫وعن املباراة قال مهاجم الزيو الإيطايل‪" :‬كنا نعلم م�سبقا‬
‫�أننا لو نخفق يف فر�ض �أ�سلوبنا وطريقة لعبنا ف�إننا �سنواجه‬
‫�صعوبات كبرية �أمام اليونانيني‪ ،‬لكننا �صنعنا الكثري من‬
‫الفر�ص وهذا �أمر مب�شر"‪.‬‬

‫�أوزيل �أف�ضل‬
‫العب يف املواجهة‬
‫اختري الأملاين م�سعود �أوزيل �أف�ضل‬
‫العب يف مواجهة �سهرة �أم�س‬
‫والتي �ساهم فيها �صانع �ألعاب ريال‬
‫مدريد يف فوز منتخب "املان�شافت"‬
‫الكبري‪ ،‬حيث لعب �أوزيل دورا‬
‫كبريا يف قيادة جل هجمات فريقه‬
‫وامل�ساهمة يف الأهداف الأربعة‪،‬‬
‫وذلك رغم عدم و�صوله �إىل‬
‫ال�شباك‪ ،‬وجاء االختيار عن طريق‬
‫جلنة خا�صة من االحتاد الأوروبي‬
‫لكرة القدم والتي تقوم به بعد كل‬
‫مباراة من مباريات البطولة املقامة‬
‫بـ �أوكرانيا وبولونيا‪.‬‬

‫املنتخب الأملاين يحتفل بذكرى‬
‫لقب "�أورو ‪"1980‬‬
‫تزامن الفوز الرائع الذي حققه املنتخب الأملاين على نظريه‬
‫اليوناين‪ ،‬مع الذكري ‪ 32‬لنجاح الأملان يف التتويج بلقب ك�أ�س‬
‫الأمم الأوروبية‪� ،‬أين تفوقت "املاكنات" يف ‪ 22‬جوان ‪ 1980‬على‬
‫بلجيكا يف النهائي الذي احت�ضنه امللعب الأوملبي بـ روما بهدفني‬
‫لواحد‪ ،‬ومن جهة �أخرى تبدو كتيبة يواكيم لوف م�صرة‬
‫على �إحداث ال�صلح مع الألقاب الكبرية‪� ،‬إذ يعود �آخر تتويج‬
‫لـ املان�شافات لعام ‪ 1996‬حني خطف زمالء كلين�سمان التاج‬
‫الأوروبي‪ ،‬وما �ضمان الت�أهل �أم�س �إىل ن�صف نهائي "�أورو ‪"2012‬‬
‫�إال دليل على عزم الأملان الكبري على حتقيق اللقب الرابع يف‬
‫مناف�سات ك�أ�س الأمم الأوروبية‪ ،‬التي يحتفظون بالرقم‬
‫القيا�سي يف عدد مرات التتويج بها‪.‬‬

‫العدد ‪ -٤٠١‬ال�ســـبت ‪ ٢٣‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪04‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012‬‬

‫مبعوتا "الهداف الدويل "�إىل �أوكرانيا وبولونيا‬

‫فريد �آيت �سعادة‬

‫�أملانيا ‪4‬‬

‫ربع النهائي‬

‫اليونانيون هاجموا مريكل ب�شدة و�ألب�سوا اللقاء ثوبه ال�سيا�سي‬

‫الأزمة اليونانية – الأملانية تلقي‬
‫بظاللها على اللقاء و�سط �إتهامات كثرية‬

‫اليونان ‪2‬‬

‫عادل حداد‬

‫هدف خ�ضرية ت�سبب‬
‫يف االنهيار اليوناين‬

‫متريرة يف كل دقيقة بني العبي اليونان‪! ..‬‬

‫�أكد �سهرة �أم�س المنتخب اليوناني على �ضعفه ال�شديد‬
‫وهو الذي فاج�أ الجميع بمروره �إلى ربع النهائي على ح�ساب‬
‫رو�سيا بفوزه بهدف كاراغوني�س‪ ،‬ولم ينجح �أحفاد الإغريق‬
‫�سوى في القيام بـ‪ 98‬تمريرة فقط طيلة ‪ 09‬دقيقة وبمعدل‬
‫تمريرة واحدة في كل دقيقة‪ ،‬عك�س المنتخب الألماني‬
‫الذي و�صل �إلى ‪ 636‬تمريرة كاملة‪ ،‬ما يك�شف ال�سيطرة التي‬
‫فر�ضها "المان�شافت" وا�ستحقاقه الفوز والت�أهل �إلى ن�صف‬
‫النهائي‪.‬‬

‫لم تدم فرحة اليونانيين بهدف التعديل‬
‫عن طريق �سامارا�س �سوى دقائق فقط‪،‬‬
‫حتى عاد الألمان لت�سجيل الهدف الثاني‬
‫عبر �سامي خ�ضيرة وهو الهدف الذي بان‬
‫وقعه على عنا�صر اليونان لأن فريقها انهار‬
‫ب�شكل غير طبيعي بعدها وتلقى �أهدافا‬
‫�أخرى كانت ال�سبب في �إق�صاء المنتخب من هذا الدور‪� ،‬إذ‬
‫يبدو العامل النف�سي لعب دوره ب�شكل وا�ضح جدا في انهيار‬
‫اليونانيين الذين اعتادوا على ال�صمود والعودة في النتيجة‬
‫في اللقاءات الما�ضية‪.‬‬

‫مقاهي برلني كانت مكتظة عن �آخرها‬

‫لم يحالف الحظ الكثير من الجماهير الألمانية التي لم‬
‫تتمكن من التنقل �إلى بولونيا وبذلك ف�إنها �شاهدت اللقاء‬
‫عبر طرق مختلفة‪ ،‬ونقلت �صحيفة "بيلد" الألمانية بال�صورة‬
‫�إحدى اللقطات من �أحد المقاهي الألمانية ببرلين �أين‬
‫كانت الجماهير فرحة جدا بعد الهدف الثاني لألمانيا من‬
‫ت�سجيل �سامي خ�ضيرة‪ ،‬والذي قرب لهم حلم التواجد في‬
‫ن�صف نهائي البطولة‪ ،‬وبدت الأجواء وك�أنها جزائرية بحتة‬
‫في ال�صورة التي ن�شرتها "بيلد" حيث ف�ضل ال�شباب الألماني‬
‫الإجتماع في المقهى لتذوق حالوة الإنت�صار كجماعة‪.‬‬

‫لم تكن المباراة التي جمعت بين منتخبي اليونان و�ألمانيا في الدور ربه النهائي لك�أ�س الأمم الأوروبية مباراة‬
‫عادية في كرة القدم فح�سب‪...‬‬

‫حيث جتاوزت هذا الأمر وحتولت �إىل �ساحة‬
‫لل�رصاعات ال�سيا�سية واالقت�صادية على ميدان كرة‬
‫القدم‪ ،‬وخرجت �صحيفة "الغارديان" الربيطانية قبل‬
‫اللقاء لتتحدث عن امل�شاكل احلا�صلة بني البلدين‪ ،‬حيث‬
‫�أن اليونان تعي�ش للعام اخلام�س على التوايل ركودا‬
‫�إقت�صاديا رهيبا‪ ،‬و�أغلب �سكان هذا البلد يعانون من خطر‬
‫الفقر يف مقابل �أملانيا التي يعي�ش �سكانها يف رغد تام‬
‫كونها قلب �أوروبا الإقت�صادي‪.‬‬

‫اليونانيون اعتربوا الفوز على �أملانيا‬
‫�أكرث من م�س�ألة حياة �أو موت‬

‫وتعترب �أملانيا �أكرب دائني اليونان كما �أنها الدولة‬
‫الأكرث كرها من طرف اليونانيني وذلك لأن الإغريق‬
‫يلومون برلني ويحملونها كل ما و�صلت �إليه اليونان‬
‫حاليا على ال�صعيد االقت�صادي‪ ،‬ب�سبب موقف احلكومة‬
‫الأملانية املت�شدد مع م�س�ألة الديون اليونانية‪ ،‬وكانت‬
‫اجلماهري اليونانية يف �شوارع �أثينا �أو يف امللعب يوم‬
‫�أم�س قد رددت �شعارات كثرية �ضد �أملانيا حيث غنت‪:‬‬
‫"الفوز على �أملانيا �أكرث من م�س�ألة حياة �أو موت"‪ ،‬وهو‬
‫ما ي�ؤكد �أن اللقاء مل يكن ريا�ضيا فقط بالن�سبة لأحفاد‬
‫�أفالطون و�سقراط‪.‬‬

‫لوف فاج�أ اجلميع بتغيري‬
‫ثالثــــي الهجـــــوم‬

‫�أحزاب التق�شف يف اليونان تريد اخلروج‬
‫من الأورو ك�إحتاد ولي�س كبطولة فقط‬

‫ومل تهمل ال�صحف اليونانية هذا الأمر يف تقدميها‬
‫للقاء الذي فازت به �أملانيا يوم �أم�س حيث جاءت كل‬
‫العناوين عدوانية جدا لأملانيا‪ ،‬ودعا الإعالم اليوناين‬
‫جنوم املنتخب باللعب بطريقة تختلف عن كل املباريات‬
‫�أمام �أملانيا حتت �شعار‪" :‬اليونان لن تخرج من الأورو"‪،‬‬
‫وذلك لإذاقة الأملان مرارة احلزن من جهة وللرد على‬
‫الأحزاب التق�شفية اليونانية التي تريد الإنف�صال عن‬
‫الأورو ك�إحتاد‪ ،‬وبذلك فالإعالم اليوناين عرب جمازا عن‬
‫هذا بذاك‪.‬‬

‫"الغارديان"‪" :‬كرة القدم �أ�صبحت‬
‫و�سيلة للعداوة بني ال�شعوب"‬

‫وهاجمت بع�ض ال�صحف اليونانية يف �صورة "�سيتي‬
‫بر�س"‪ ،‬امل�ست�شارة الأملانية �أجنيال مريكل‪ ،‬حيث �أكدت‬
‫�أن رغبتها يف الفوز على اليونان �أكرب من رغبتها يف‬
‫الفوز بالبطولة وذلك للم�شاكل ال�سيا�سية والإقت�صادية‬
‫املذكورة‪ ،‬ويف تقريرها املثري �أكدت "الغارديان"‬
‫الربيطانية �أن كرة القدم كانت يف وقت �سابق و�سيلة‬
‫للتقريب بني ال�شعوب كما فعلت بني �إجنلرتا والأرجنتني‪،‬‬
‫ولكنها اليوم ت�ساهم يف زيادة ال�شحن والعداوة بني‬
‫ال�شعوب متاما مثلما حدث يوم �أم�س‪.‬‬

‫فيليب الم ي�سجل هدفا‬
‫مع املان�شافت كل عامني‬

‫نجح فيليب الم قائد المنتخب الألماني في‬
‫ت�سجيل هدفه الخام�س ب�ألوان المنتخب‬
‫الألماني في مباراة �أم�س �أمام المنتخب‬
‫اليوناني‪ ،‬وذلك عبر م�شاركاته الكثيرة من‬
‫المان�شافت‪ ،‬فقد نجح قائد الت�شكيلة الألمانية‬
‫في توقيع خم�سة �أهداف على مدار ثماني‬
‫�سنوات من العطاء‪ ،‬لكن المفارقة العجيبة في‬
‫�أهداف "الأرنب" والعب نادي بايرن ميونخ هو‬
‫�أنه ي�سجل هدفا كل عامين وذلك منذ ‪.4002‬‬

‫فاج�أ املدرب يواخيم لوف اجلميع نهار �أم�س‬
‫بالت�شكيلة الأ�سا�سية التي دخل بها مباراة �أم�س �أمام‬
‫املنتخب اليوناين يف الدور ربع النهائي من ك�أ�س �أمم‬
‫�أوروبا‪ ،‬وذلك ب�إبعاده للعديد من جنوم الدور الأول‬
‫ويتعلق الأمر بالثالثي غوميز‪ ،‬بودول�سكي ومولر‪،‬‬
‫الذين تركوا مكانهم للثالثي كلوزه �شوريل وروي�س على‬
‫التوايل‪ ،‬وهو ما مثل حمور النقا�ش لدى الأملان بني‬
‫الت�أكيد على �شجاعة لوف على لعب ورقة الهجوم �أمام‬
‫منتخب يتكتل يف الدفاع‪ ،‬وبني ا�ست�صغاره للمناف�س‬
‫ورغبته يف �إراحة بع�ض الالعبني للمواجهات املقبلة يف‬
‫حال الت�أهل‪.‬‬

‫�أربعة تغيريات مقارنة باملواجهة‬
‫الأخرية �أمام الدامنرك‬

‫ويف نف�س ال�سياق عرفت مواجهة �أم�س العديد من‬
‫التغيريات و�صلت �إىل �أربعة مقارنة باملباراة الأخرية من‬
‫الدور الأول �أمام املنتخب الدامنركي‪ ،‬فبالإ�ضافة �إىل غياب‬
‫ثالثي الهجوم غوميز‪ ،‬بودول�سكي‪ ،‬ومولر عرفت املواجهة‬
‫عودة املدافع جريوم بواتينغ �إىل الت�شكيلة الأ�سا�سية بعد‬
‫�أن غاب عن املباراة املا�ضية ب�سبب العقوبة‪ ،‬فقد ف�ضل‬
‫املدرب لوف االعتماد على العب بايرن ميوينخ على‬
‫ح�ساب ال�شاب الر�س بيندر الذي قدم مباراة كبرية �أمام‬
‫"الديناميت" وكان �صاحب هدف الفوز‪.‬‬
‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫ماكو�س عو�ض كاراغوني�س ونيني�س‬
‫مفاج�أة �سانتو�س‬

‫عرفت ت�شكيلة المنتخب اليوناني التي دخل بها المدرب‬
‫فيرناندو �سانتو�س تغييرين فقط مقارنة بمواجهة رو�سيا‬
‫ال�سابقة‪ ،‬حيث غاب القائد جيورجو�س كاراغوني�س ب�سبب‬
‫العقوبة كما هو معروف �إثر تلقيه �إنذارين في الدور‬
‫الأول‪ ،‬واختار التقني البرتغالي �إ�شراك جيورجو�س‬
‫ماكو�س العب و�سط �أيك �أثينا في االرتكاز مقابل �صعود‬
‫كات�سوراني�س ل�صناعة اللعب‪ ،‬فيما كان ال�صاعد �سوتيري�س‬
‫نيني�س مفاج�أة المدرب �سانتو�س الذي �أعاده من جديد‬
‫�إلى الت�شكيلة الأ�سا�سية مف�ضال عدم اللعب بمهاجم �صريح‬
‫وتعزيز و�سط الميدان‪.‬‬

‫توقعات احليوانات �أ�صبحت مو�ضة لدى الأملان‬

‫�أ�صبحت توقعات الحيوانات مو�ضة لدى الجماهير الألمانية‬
‫التي تلج�أ قبل كل مباراة دولية �إلى معرفة توقعات الحيوانات‪،‬‬
‫ومحاولة جعلها في �صالحهم ولو ب�أ�ساليب ماكرة‪ ،‬فقبل لقاء‬
‫يوم �أم�س بين �ألمانيا واليونان قامت مجموعة بو�ضع علمي‬
‫اليونان و�ألمانيا �أمام �أحد القوار�ض مع و�ضع الأكل بكمية �أكبر‬
‫�أمام علم �ألمانيا وهو ما جعل القار�ض يتجه نحوه‪ ،‬تماما مثلما‬
‫فعل بع�ضهم مع حيوان ع�شبي من ف�صيلة الماعز‪.‬‬

‫العبو اليونان ارتدوا �شارات �سوداء حزنا‬
‫على باناغوليا�س‬

‫ارتدى العبو المنتخب اليوناني في اللقاء الذي جمعهم �أم�س‬
‫بـ �ألمانيا في ثاني لقاءات الدور ربع النهائي لـ "�أورو ‪"2102‬‬
‫�شارات �سوداء‪ ،‬وذلك حزنا على �أنكيتا�س باناغوليا�س الذي‬
‫وافته المنية عن عمر ناهز ‪ 87‬عاما قبل يومين في الواليات‬
‫المتحدة الأمريكية‪ ،‬و�سبق لـ باناغوليا�س �أن درب المنتخب‬
‫اليوناني على مرتين خالل فترة ال�سبعينيات‪ ،‬كما عاد‬
‫للإ�شراف على �أحفاد الإغريق في الفترة بين ‪ 2991‬و‪،4991‬‬
‫ودرب �أي�ضا المنتخب الأمريكي‪� ،‬أما على م�ستوى النوادي‬
‫فقد �أ�شرف على �أولمبياكو�س �أ�شهر النوادي اليونانية‪ ،‬و�أنهى‬
‫م�شواره التدريبي عام ‪ 9991‬مع �أري�س �سالونيكا‪.‬‬

‫غياب كاراغوني�س �أفقد اليونان التوازن‬

‫�أثر غياب جيورجيو�س كاراغوني�س بداعي العقوبة ب�شكل‬
‫كبير على �أداء المنتخب اليوناني‪ ،‬ولطالما �أعطى تواجد‬
‫القائد كاراغوني�س للمنتخب الأزرق التوازن في و�سط‬
‫الميدان‪ ،‬مع القدرة على الربط بين الخطوط الثالثة وتنفيذ‬
‫الهجمات المعاك�سة بدقة عالية‪ ،‬لكن كل هذا افتقدته‬
‫الكتيبة الزرقاء بغياب �صاحب ‪ 53‬عاما‪ ،‬حيث لم ي�ستطع �أي‬
‫العب ممن تم الإعتماد عليهم �أم�س القيام بدوره‪ ،‬لتطرح‬
‫بذلك عالمات ا�ستفهام كبيرة حول خليفة الالعب المت�ألق‬
‫في المنتخب اليوناني‪ ،‬بعدما ت�أكد مرة �أخرى في مواجهة‬
‫الألمان �أن �إيجاد العب بموا�صفات �شخ�صية كاراغوني�س‬
‫القوية والم�ؤثرة على �أر�ض الملعب �أمر �صعب المنال في‬
‫الم�ستقبل القريب‪.‬‬

‫�أوزيل‪ ،‬بواتينغ وخ�ضرية مل يرددوا‬
‫الن�شيد الأملاين‬

‫عرفت مواجهة �أم�س ت�سليط الأ�ضواء على العبي المنتخب‬
‫الألماني �أثناء عزف الن�شيد الوطني الألماني قبل بداية اللقاء‪،‬‬
‫حيث ركز مخرج المباراة على وجوه الالعبين وظهر الثالثي‬
‫�أوزيل‪ ،‬خ�ضيرة‪ ،‬وبواتينغ بدون �أي تحريك لل�شفاه وبدون‬
‫ترديد الن�شيد‪ ،‬وهو ما �سي�ستغله البع�ض للقدح في الالعبين‪،‬‬
‫خا�صة �أن الثالثي المذكور من �أ�صول غير �ألمانية و�سبق �أن‬
‫تلقى العديد من الم�ضايقات ب�سبب الن�شيد الألماني‪ ،‬كان �آخرها‬
‫تعر�ض �أوزيل �إلى عبارات عن�صرية عبر "تويتر" ‪.‬‬

‫مريكل حت�ضر بكل امل�شاعر‬
‫الأملانية كالعادة‬

‫كعادتها ال تفوت �أنجيال ميركل‬
‫مباريات المنتخب الوطني والأندية‬
‫الألمانية في المناف�سات الأوروبية‪،‬‬
‫حيث كانت حا�ضرة في لقاء يوم‬
‫�أم�س �أمام اليونان وتفاعلت كثيرا مع‬
‫الآداء الألماني وخا�صة هدف فيليب‬
‫الم الذي �ألهب الملعب وفجر حناجر‬
‫الألمان‪ ،‬وتفاعل مخرج المباراة‬
‫كثيرا مع فرحة ميركل بهدف الم‪،‬‬
‫و�سبق لو�سائل الإعالم الألمانية و�أن‬
‫�أكدوا ح�ضور ميركل للمباراة برفقة‬
‫العديد من ال�شخ�صيات ال�سيا�سية‬
‫الألمانية‪.‬‬

‫الأملان ا�ستفزوا اليونانيني‬
‫قبل املباراة‬

‫حدثت بع�ض �أعمال ال�شغب‬
‫قبل دخول الجماهير الألمانية‬
‫واليونانية �إلى الملعب‪ ،‬والتي‬
‫ت�سبب فيها اليونانيين القادمين‬
‫�إلى مدينة غدان�سك‪ ،‬وال�سبب قد‬
‫يكون ا�ستفزازات الألمان بعد حملهم‬
‫الفتات مكتوب عليها ب�أن اليونانيين‬
‫مجرد تابعين لهم‪ ،‬ومن المعروف‬
‫�أن العالقات ال�سيا�سية بين البلدين‬
‫لي�ست جيدة‪ ،‬وهو ما تحول �إلى‬
‫مدرجات ملعب غدان�سك �أرينا وحتى‬
‫خارجها‪ ،‬رغم محاوالت قوات الأمن‬
‫البولونية‪.‬‬

‫عمل هجومي وحيد لليونانيني طيلة‬
‫�شوط كامل‪!..‬‬

‫فريديناند ي�شيد ب�أوزيل‬
‫عرب "التويرت"‬

‫�أ�شاد ريو فيرديناند نجم مان�ش�ستر يونايتد‬
‫الإنجليزي بفنيات نجم الكرة الألمانية‬
‫م�سعود �أوزيل وذلك عبر تويتر الخا�ص به‪،‬‬
‫ف�أثناء اللقاء الذي لعب ليلة �أم�س ن�شر ريو‬
‫"تغريدة" في التويتر م�شيدا فيها ب�إحدى‬
‫لقطات نجم ريال مدريد التي راوغ فيها‬
‫ثنائيا يونانيا‪ ،‬وتناقلت ال�صحف الألمانية‬
‫في نقلها المبا�شر للمباراة تغريدة مدافع‬
‫العمالق الإنجليزي م�ؤكدة �أنه العب يتمتع‬
‫بروح ريا�ضية كبيرة جدا‪.‬‬

‫‪05‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

‫ت�أكيدا للنهج الدفاعي المح�ض الذي دخل به المنتخب‬
‫اليوناني ق�صد �صد الهجوم القوي للألمان‪ ،‬لم تح�ضر‬
‫خطورة اليونانيين على مرمى الحار�س مانويل نوير �سوى‬
‫في لقطة وحيدة طيلة �أول ‪ 54‬دقيقة والتي �صدها حار�س‬
‫بايرن ميونيخ ب�صعوبة‪ ،‬وجاءت الفر�صة اليونانية عن‬
‫طريق نيني�س الذي كاد �أن يفاجئ الجميع عك�س مجريات‬
‫اللعب في (د‪ )13‬لوال يقظة نوير‪ ،‬فيما اكتفى المنتخب‬
‫اليوناني بتطبيق خطة دفاعية في بقية �أطوار هذا ال�شوط‬
‫الذي �أنهاه منهزما بهدف فيليب الم وكان قريبا من تلقي‬
‫العديد من الأهداف لوال الحار�س �سيفاكي�س‪.‬‬

‫�سامارا�س يوقع �أول �أهدافه يف الأورو‬

‫تمكن جيورجو�س �سامارا�س �سهرة �أم�س من توقيع �أول‬
‫�أهدافه في البطولة وهو الذي تلقى بطاقة �صفراء في‬
‫ال�شوط الأول‪ ،‬حيث لم يبرز العب �سيلتيك الأ�سكتلندي‬
‫كثيرا من الناحية الهجومية في �أول ‪ 3‬مباريات‪ ،‬رغم‬
‫كونه من هدافي اليونان‪ ،‬قبل �أن ينجح هذا الالعب في‬
‫الت�سجيل على الحار�س مانويل نوير �إثر توزيعة المت�ألق‬
‫�سالبينغيدي�س‪� ،‬إال �أن هدف �سامارا�س لم يفرح به �سوى‬
‫لب�ضعة دقائق ب�سبب العودة القوية للآلة الألمانية‪.‬‬

‫ربع النهائي‬

‫�إ�سبانيا‬

‫( اليـــوم �ســـا‪)19:45‬‬

‫"املتادور" يف مواجهة �شبح "الديكـــة"‬
‫الــــذي يطــــارده منـــذ عقــــود‬
‫يف نهائي مبكر ح�سب الكثري من‬
‫املتتبعني يلتقي حامل اللقب‬
‫�إ�سبانيا �أمام فرن�سا يف الدور ربع‬
‫النهائي الثالث لبطولة �أمم �أوروبا‬
‫‪ ،2012‬ومن املنتظر �أن تكون من‬
‫�أقوى لقاءات هذه الدورة لعدة‬
‫اعتبارات �أهمها طريقة لعب‬
‫الفريقني التي ترتكز �أ�سا�سا على‬
‫الهجوم‪ ،‬ويف الوقت الذي ير�شح‬
‫فيه الكثريون كتيبة ديل بو�سكي‬
‫للفوز باملباراة يعتقد البع�ض‬
‫الآخر �أن امل�شاكل التي عانى‬
‫منها منتخب "الديكة" قد يكون‬
‫لها مفعول عك�سي‪ ،‬خا�صة �أن‬
‫املناف�س �سيكون بطل العامل‪ ،‬كما‬
‫يرى البع�ض الآخر �أن ال�سيطرة‬
‫الكروية التاريخية للفرن�سيني‬
‫على الإ�سبان قد تلعب دورا نف�سيا‬
‫هاما يف املباراة التي �ستكون‬
‫الأقوى يف هذا الدور ح�سب‬
‫العديد من املتتبعني‪.‬‬

‫املنتخبان ت�أهال لهـذا‬
‫الدور على وقع‬
‫االنتقــــادات‬

‫�ستكون مدينة دونتي�سك الأوكرانية الواقعة �شرق البالد على موعد‬
‫تاريخي اليوم بمنا�سبة لقاء الدور ربع النهائي بين فرن�سا و�إ�سبانيا‪،‬‬
‫فبعد �أن افتقدت هذه المدينة ال�صناعية ر�ؤية المنتخب الأوكراني‬
‫فوق ملعب مدينتها في المناف�سة الأوروبية بعد �إق�صاء رفقاء‬
‫ت�شيف�شينكو من المناف�سة الأوروبية �سيكون المليون ن�سمة الذين‬
‫ي�شكلون كثافتها ال�سكانية هذه المرة على موعد مع ا�ستقبال �أحد �أكبر‬
‫المنتخبات العالمية ممثلين في المنتخبين الفرن�سي والإ�سباني‬

‫الإ�ستعدادات‬

‫ملعب المباراة‬

‫بهدف حت�صني اخلط اخللفي‬

‫"دونبا�س �أرينا" مفخرة �أوكرانيا اجلديدة‬

‫بالن �سيعتمد على ‪ 3‬العبني‬
‫يف االرتكاز والهجمات املعاك�سة‬

‫�سيطـرة تاريخية لفرن�سا و�إ�سبانيا تبحث‬
‫عـــن فوزهـــــا الأول‬

‫وي�شرتك املنتخبان الفرن�سي‬
‫والإ�سباين يف �أن كليهما ت�أهل لهذا‬
‫الدور ب�صعوبة بالغة وعلى وقع‬
‫انتقادات �شديدة‪ ،‬حيث خ ّيب‬
‫"الروخا" �أن�صاره يف املباراة الثالثة‬
‫التي ورغم فوزه بها ب�شق الأنف�س‬
‫بهدف يتيم �إال �أنه ترك انطباعا‬
‫�سيئا وكان قاب قو�سني �أو �أدنى من‬
‫اخل�سارة واخلروج من البطولة‬
‫على يد كرواتيا‪ ،‬فيما خ�سر منتخب‬
‫"الديكة" مباراته الأخرية �أمام‬
‫ال�سويد التي كانت مق�صية ر�سميا‬
‫من املناف�سة‪ ،‬ما جعل فرن�سيا تت�أهل‬
‫كثاين جمموعة وراء �إجنلرتا بعدما‬
‫كانت مر�شحة لت�صدر املجموعة‬
‫وبالعالمة الكاملة‪.‬‬

‫فرن�سا‬

‫مدينــــة احلــدث‬
‫"دونيت�سك" ال�صناعية قبلة‬
‫عمالقة الكرة العاملية‬

‫�سيلعب لقاء اليوم بني �إ�سبانيا وفرن�سا بخلفيات تاريخية‪ ،‬فاملطلع على‬
‫تاريخ املواجهات املبا�شرة �سيكت�شف �أن كل اللقاءات الر�سمية التي جمعت‬
‫بينهما كانت يف �صالح "الديوك"‪ ،‬حيث مل ي�سبق للمنتخب الإ�سباين �أن حقق‬
‫فوزا ر�سميا على فرن�سا يف جمموع اخلم�س مباريات التي جمعتهما �سابقا‪،‬‬
‫�إذ عادت الكلمة لـ "الزرق" يف �أربع مرات كاملة‪ ،‬فيما ح�سم التعادل املباراة‬
‫اخلام�سة‪ ،‬و�أمام هذا الواقع ترى و�سائل الإعالم الإ�سبانية �أن لعنة الفرن�سيني‬
‫قد تلحق بهم مثلما حدث ذلك يف الدور الأول �أمام �إيطاليا والتي مل تفز عليها‬
‫�إ�سبانيا منذ ‪.1920‬‬

‫الفرن�سيون �أخر من �أق�صى الإ�سبان يف مناف�سة ر�سمية‬

‫يواجه املنتخب الفرن�سي اليوم نظريه الإ�سباين ب�أف�ضلية تاريخية‪ ،‬حيث‬
‫مل ي�سبق �أن خ�سر "الديكة" مباراة ر�سمية �أمام نظرائهم الإ�سبان يف كل‬
‫املواجهات التي لعبوها‪ ،‬كما �أن �آخر �إق�صاء للمنتخب الإ�سباين يف مناف�سة‬
‫ر�سمية كان من قبل رفقاء زيدان يف ك�أ�س العامل ‪ 2006‬بنتيجة (‪ )1-3‬يف الدور‬
‫ثمن النهائي‪ ،‬ومنذ تلك املباراة مل يعرف الإ�سبان اخلروج من مناف�سة ر�سمية‬
‫�سوى متوجني بها (ك�أ�س �أوروبا للأمم ‪ 2008‬وك�أ�س العامل ‪ ،)2010‬وهو ما فتح‬
‫املجال للت�سا�ؤل حول �إمكانية ا�ستمرار العقدة �أم �أن الإ�سبان هذه املرة �سيكون‬
‫لهم القرار الفا�صل‪.‬‬

‫الت�شكيلتان املحتملتان‬

‫فرن�سا (‪:)1/4/5‬‬
‫لوري�س‪ ،‬ديبي�شي‪ ،‬كلي�شي‪ ،‬كو�سليني‪ ،‬رامي‪،‬‬
‫ديارا‪ ،‬مفيال‪ ،‬كاباي‪ ،‬مينيز‪ ،‬ريبريي‪ ،‬بن زمية‪.‬‬
‫املدرب‪ :‬لوران بالن‬
‫�إ�سبانيا (‪:)3/3/4‬‬
‫كا�سيا�س‪� ،‬أربيلوا‪ ،‬رامو�س‪ ،‬بيكي‪� ،‬ألبا‪،‬‬
‫بو�سكيت�س‪� ،‬ألون�سو‪ ،‬ت�شايف‪� ،‬إني�ستا‪� ،‬سيلفا‪،‬‬
‫توري�س‪.‬‬
‫املدرب‪ :‬ديل بو�سكي‬

‫مباراة داخل مباراة‬
‫كاباي يف مهمة الت�أكيد �أمام امللهم �إنيي�ستا‬

‫�سيكون يوهان كاباي جنم و�سط املنتخب الفرن�سي يف‬
‫مواجهة مبا�شرة �أمام جنم النجوم �أندري�س �إنيي�ستا لإثبات‬
‫ذاته من جهة‪ ،‬وت�أكيد ما يقوله الإعالم الفرن�سي على‬
‫�أنه �إنيي�ستا الفرن�سيني من جهة �أخرى‪ ،‬ويعترب كاباي من‬
‫الالعبني املهمني جدا يف ت�شكيلة لوران بالن الذي اعرتف‬
‫�أن غياب العبه يف مباراة ال�سويد �أفقد و�سط امليدان‬
‫التوازن‪ ،‬لكن جنم نيوكا�ستل �سيكون يف مهمة �صعبة‬
‫�أمام �أف�ضل و�سط ميدان يف العامل بقيادة �إنيي�ستا الذي‬
‫يعتربه البع�ض �أف�ضل العب يف �أورو ‪ 2012‬حتى الآن نظرا‬
‫ملا قدمه يف املباريات الثالث خالل الدور الأول‪ ،‬بدليل‬
‫تتويجه بجائزة �أف�ضل العب مرتني حتى الآن‪.‬‬

‫مفاتيح اللعب‬

‫تاريخ المواجهات‬
‫اللقاءات الر�سمية بني املنتخبني‬

‫‪ :1984‬فرن�سا ‪� 0-1‬إ�سبانيا (نهائي ك�أ�س �أمم �أوروبا)‬
‫‪ :1990‬فرن�سا ‪� 0-1‬إ�سبانيا (دور املجموعات من ك�أ�س العامل)‬
‫‪ :1996‬فرن�سا ‪� 0-0‬إ�سبانيا (دور املجموعات من ك�أ�س �أمم �أوروبا)‬
‫‪ :2000‬فرن�سا ‪� 1-2‬إ�سبانيا (الدور ربع النهائي لك�أ�س �أمم �أوروبا)‬
‫‪ :2006‬فرن�سا ‪� 1-3‬إ�سبانيا (الدور ثمن النهائي لك�أ�س العامل)‬

‫حديث الجماهير‬
‫الفرن�سيون يطالبون "الديكة"‬
‫بتكرار �سيناريو �أملانيا‬

‫يجمع كل الفرن�سيني على �أن منتتخب بالدهم‬
‫دائما ما يج�سد ح�ضوره يف املباريات الكبرية‪ ،‬وت�ستدل‬
‫اجلماهري الفرن�سية باملباراة الودية التي خا�ضها‬
‫"الديكة" �أمام �أملانيا قبل الأورو‪ ،‬حيث ترى غالبيتهم‬
‫�أن رفقاء جريو متكنوا من الفوز على �أملانيا بالنتيجة‬
‫والأداء رغم �أن الأمر يتعلق ب�أحد �أف�ضل املنتخبات‬
‫العاملية يف الوقت احلايل‪ ،‬وما دام �أن مباراة اليوم‬
‫�ستكون �أمام منتخب عمالق وبظروف خمتلفة غري‬
‫�أن الفرن�سيني ال زالوا ي�ؤمنون بحظوظ "الزرق" كاملة‬
‫يف الت�أهل للمربع الذهبي �شريطة تقدمي الالعبني‬
‫لأف�ضل ما عندهم والإميان بقدراتهم‪ ،‬بالإ�ضافة‬
‫لتجاوز اخلالفات الأخرية‪ ،‬لأن العامل النف�سي �سيكون‬
‫له دور كبري يف ح�سم مواجهات من هذا النوع‪.‬‬

‫يعد ملعب "دونبا�س �أرينا" والذي يقع يف مدينة دونتا�سك ثاين‬
‫�أكرب مالعب �أوكرانيا‪ ،‬حيث تبلغ �سعة ا�ستيعابه ‪� 50‬ألف مقعد‪،‬‬
‫�شيد هذا امللعب عام ‪ 2009‬خ�صي�صا لك�أ�س الأمم الأوروبية التي‬
‫يحت�ضنها هذا البلد‪ ،‬ويعد ف�أل خري على الفرن�سيني‪ ،‬حيث مل‬
‫يذق فيه رفقاء لوري�س الهزمية بعد تعادل �أمام �إجنلرتا وفوز‬
‫على البلد امل�ضيف �أوكرانيا‪ ،‬بينما يف اجلهة املقابلة هي �أول‬
‫مباراة يلعبها املنتخب الإ�سباين يف هذا امللعب‪ .‬جتدر الإ�شارة �إىل‬
‫�أن املت�أهل من مباراة الليلة بني �إ�سبانيا وفرن�سا �سيكون معنيا‬
‫مبواجهة الربتغال على �أر�ضيته‪.‬‬

‫توحي كل امل�ؤ�شرات ب�أن‬
‫لوران بالن مدرب املنتخب‬
‫الفرن�سي �سيكون جمربا على‬
‫ت�أمني املنطقة اخللفية يف‬
‫مواجهة الأرمادة التي يحوزها‬
‫في�سنت ديل بو�سكي مدرب‬
‫املنتخب الإ�سباين‪� ،‬سيما �أن‬
‫م�شلكة الدفاع التي ت�ؤرق‬
‫الفرن�سيني منذ مدة زادها غياب‬
‫ميك�سي�س �صعوبة‪ ،‬وح�سب‬
‫الت�صريحات التي �أطلقها بالن‬
‫قبل املواجهة ف�إنه �سيعتمد على‬
‫اللعب بثالثة يف االرتكاز‪� ،‬إذ �سيكون يوهان كاباي �إىل جانب‬
‫مفيال وديارا العائد من الإ�صابة‪ ،‬باملقابل �سيعتمد هجوميا على‬
‫الهجمات املعاك�سة با�ستغالل �سرعة كل من ريبريي ومينيز‬
‫اللذين ب�إمكانهما ا�ستغالل العمق ب�شكل جيد ما قد يكون �سالحا‬
‫فعاال للو�صول �إىل مرمى كا�سيا�س‪.‬‬

‫ي�ؤكد �أن منتخبه ال يزال بعيدا‬
‫عن الطريقة الإ�سبانية‬

‫حكم المباراة‬

‫ويف خ�ضم ت�صريحه حول التكتيك الذي �سيواجه به قوة‬
‫املنتخب الإ�سباين �أكد بالن �أن املنتتخب الفرن�سي ال يزال بعيدا‬
‫عن مقارنته باملنتخب الإ�سباين من حيث طريقة اللعب‪ ،‬حيث‬
‫�أكد يف هذا اخل�صو�ص �أن الالعبني الإ�سبان مينحون �ضمانات‬
‫بطريقة لعبهم عك�س �أ�شباله الذين يقعون يف كثري من الأحيان‬
‫يف الأخطاء التكتيكية‪ ،‬بالإ�ضافة لف�شلهم يف ح�سم ال�صراعات‬
‫الثنائية‪ ،‬وهو ما ي�شري �إىل �أن طريقة االحتفاظ بالكرة حتتاج‬
‫لوقت طويل من �أجل جت�سيدها ميدانيا‪ ،‬خا�صة �أنها غري‬
‫م�ضمونة �أمام منتخبات قوية بحجم املنتخب الإ�سباين‪ ،‬وبالتايل‬
‫�سيكون بالن �أكرث حتفظا يف مباراة الليلة ح�سب ت�صريحاته‪.‬‬

‫حتكيم �إيطايل لإدارة القمة الأوروبية‬
‫جل�أ االحتاد الأوروبي لكرة القدم �إىل تعيني احلكم‬
‫الإيطايل نيكوال روزيلي لإدارة القمة املنتظرة بني‬
‫املنتخب الفرن�سي ونظريه الإيطايل‪ ،‬و�سيكون روزيلي‬
‫مدعوما مبواطنيه ريناتي فافوراين و�أندريا �ستيفاين‬
‫على خط التما�س‪ ،‬بينما �أوكلت مهمة الوقوف خلف‬
‫املرمى للثنائي جيانليوكا روت�شي وباولو تالفياوينتو‪.‬‬
‫جدير بالذكر �أن احلكم الرئي�سي للمواجهة �سبق له‬
‫حتكيم مباراتني يف الدور الأول لـ الأورو املقام حاليا بـ‬
‫�أوكرانيا وبولونيا‪.‬‬

‫ديل بو�سكي �أغلق التدريبات ومنع العبيه‬
‫من الت�صريح‬

‫�أقدم في�سنتي ديل بو�سكي‬
‫مدرب املنتخب الإ�سباين على‬
‫�إغالق تدريبات فريقه يف‬
‫احل�صتني الأخريتني لنهار �أم�س‬
‫والذي قبله‪ ،‬وح�سب ال�صحف‬
‫الإ�سبانية الغا�ضبة من القرار‬
‫ف�إن املدرب املخ�ضرم يريد‬
‫حت�ضري لقاء فرن�سا بعيدا عن‬
‫تكهنات الت�شكيلة التي �أخلطت‬
‫الكثري من احل�سابات خالل‬
‫الدور الأول‪ ،‬و�أجرى زمالء‬
‫القائد كا�سيا�س ح�صتني تدريبيتني يوم اخلمي�س‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬
‫ح�صة تدريبية �صباح �أم�س‪ ،‬تخللها ح�سب نف�س امل�صادر لقاء‬
‫تطبيقي بني �أ�شبال ديل بو�سكي طبقت فيه خطتان خمتلفتان‪.‬‬

‫لوري�س‪:‬‬

‫"اخلالفات يف طي الن�سيان ومركزون‬
‫فقـــط علـــى �إحـــراج الإ�سبــــان"‬

‫حتدث هوغو لوري�س حار�س مرمى املنتخب الفرن�سي يف الندوة ال�صحفية التي عقدها رفقة مدربه لوران بالن قبل‬
‫املواجهة املرتقبة �أمام ا�سبانيا اليوم عن الأزمة الأخرية التي هزت �أركان املنتخب الفرن�سي‪ ،‬بالإ�ضافة حلديثه عن‬
‫احلالة املعنوية لـ "الديكة" قبل مواجهة ربع النهائي احلا�سمة �أمام املنتخب الإ�سباين �سهرة اليوم‪.‬‬
‫هل ميكن �أن تو�ضح لنا‬
‫الأ�سباب التي جعلت‬
‫املنتخب الفرن�سي يعي�ش‬
‫الأزمة الأخرية؟‬

‫�أعتقد �أن ثراء املنتخب‬
‫الفرن�سي بالفرديات التي‬
‫يتمتع بها كل العب‪ ،‬يقابله من‬
‫جهة �أخرى كثري من العقليات‬
‫املختلفة‪ ،‬من الطبيعي �أن تكون‬
‫هناك �أمور بهذا ال�شكل‪ ،‬لكن‬
‫ت�أكد �أن كل �شيء على ما يرام‬
‫يف الوقت احلايل‪.‬‬

‫الإ�سبان يتطلعون للثـــ�أر و�إزالــــة‬
‫ال�شبــــح الأ�ســــود‬

‫من جهته يتطلع اجلمهور الإ�سباين �إىل �إزالة‬
‫النح�س الذي يالحقهم كلما واجهوا املنتخب الفرن�سي‪،‬‬
‫�إذ يتذكر الكثري منهم كيف خرج فريقهم من الدور‬
‫ربع النهائي لأورو ‪ 2000‬والذي توج به رفقاء زيدان‪،‬‬
‫ليعيد "الديكة" نف�س ال�سيناريو يف مونديال ‪2006‬‬
‫حني متكن من �إق�صاء "املتادور" يف ثمن النهائي‪ ،‬ويرى‬
‫جمهور "الروخا" �أن الفر�صة مواتية جدا للق�ضاء على‬
‫ال�شبح الأ�سود‪ ،‬على اعتبار �أن بطل �أوروبا والعامل‬
‫يعي�ش على وقع �أفراح ب�أقدام جيل ذهبي رمبا لن يجد‬
‫فر�صة �أخرى للفوز على فرن�سا لأول مرة يف تاريخ‬
‫اللعبة‪ ،‬علما �أن كل انت�صارات �إ�سبانيا على فرن�سا‬
‫كانت يف لقاءات ودية‪.‬‬

‫�إذن �أنت تطمئن‬
‫اجلماهري الفرن�سية‬
‫قبل املواجهة املرتقبة‬
‫�أمام ا�سبانيا؟‬

‫كل العب من املنتخب عرب‬
‫عن ما يختلج ب�صدره بعد‬
‫مباراة ال�سويد لكن منذ الأربعاء‬
‫املا�ضي املجموعة كلها ركزت‬
‫على اال�سرتجاع والتح�ضري‬
‫اجليد للموعد املرتقب‪.‬‬

‫عني املدربني على الدفاع املهلهل للمناف�س‬

‫مثلما يتوقع الفنيون �سيحاول كل مدرب يف مباراة اليوم ا�ستغالل نقاط �ضعف املناف�س‪ ،‬ومن املفارقة �أن كال‬
‫املنتخبني ي�شرتكان يف �ضعف الدفاع ن�سبيا مقارنة بباقي املنتخبات‪ ،‬حيث يعترب ثنائي املحور الفرن�سي رامي‬
‫ومك�سي�س ثقيال جدا مقارنة ب�سرعة مهاجمي "املتادور" وحنكتهم يف منطقة اجلزاء‪ ،‬وهو ما ركز عليه ديل بو�سكي‬
‫ح�سب و�سائل الإعالم الإ�سبانية‪ ،‬يف املقابل يرى لوران بالن �أن �سوء التفاهم والأخطاء التي ظهرت على رامو�س‬
‫وبيكي ميكن ا�ستغاللها ب�سهولة عن طريق ريبريي وبن زمية الذي يعرف جيدا دفاع املناف�س‪ ،‬رغم امل�ساعدة‬
‫الكبرية التي يتلقاها الدفاع من بو�سكيت�س و�ألون�سو‪.‬‬

‫كيف �ستتعاملون مع‬
‫مناف�س قوي بحجم‬

‫العدد ‪ -٤٠١‬ال�ســـبت ‪ ٢٣‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪06‬‬

‫الإ�سبان؟‬

‫يف املباراة ال�سابقة مل يكن‬
‫هناك ر�ضا من اجلميع‪ ،‬املقابلة‬
‫القادمة �أمام �إ�سبانيا تختلف‬
‫كليا واملجموعة كلها متفقة على‬
‫�أن يكون مردود كل العب يف‬
‫�صالح الطريقة اجلماعية التي‬
‫متيز لعب املنتخب الفرن�سي‪،‬‬
‫لذا �سنقدم كل ما عندنا يف‬
‫هذه املباراة لنخرج يف النهاية‬
‫را�ضيني عن مردودنا بغ�ض‬
‫النظر عن النتيجة النهائية‪.‬‬
‫كيف ترى م�شاركة‬
‫كو�سليني �أ�سا�سيا يف‬
‫مباراة اليوم؟‬

‫رغم �أنه يفتقد للمناف�سة مبا‬
‫�أن �آخر مباراة لعبها كانت �أمام‬
‫�رصبيا غري �أن كو�سليني حتذوه‬
‫رغبة كبرية يف تقدمي م�ستوى‬
‫جيد‪ ،‬خا�صة �أن الأمر يتعلق‬
‫مبباراة قوية �أمام الإ�سبان‪،‬‬
‫وبالتايل مت�أكد �أنه �سيعو�ض‬
‫ميك�سي�س كما ينبغي‪.‬‬

‫عن موقع "�أورو �سبور"‬

‫‪EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012‬‬

‫ربع النهائي‬

‫�إ�سبانيا‬

‫فرن�سا‬

‫رف�ض احلديث عن خيارته يف الندوة ال�صحفية‬

‫ديل بو�سكي يخفي �أوراقه ونحو الإعتماد على نف�س الت�شكيلة‬
‫يف مقدمتهم الظهري الأمين �ألفاروا �أربيلوا‪� ،‬إ�ضافة‬
‫�إىل املاي�سرتو ت�شايف هرينانديز الذي يقال �إنه‬
‫يعاين من �إرهاق �شديد جدا‪� ،‬أما �سيلفا جنم ال�سيتي‬
‫فرتى ال�صحيفة �أنه �أظهر عدم قدرته على املوا�صلة يف‬
‫كل املباريات‪ ،‬لكن رغم تقرير �صحيفة "�أ�س" �إال �أن‬
‫كل املعطيات ت�شري �إىل العك�س‪ ،‬خا�صة �أن ديل بو�سكي‬
‫كان �سيذكر �أن فريقه �سيعرف تغيريات يف مثل هذه‬
‫املراكز احل�سا�سة دون ذكر الأ�سماء على �أقل تقدير‪.‬‬

‫الإرهاق هاج�س كبري وخماوف من‬
‫تكرار �سيناريو كرواتيا‬

‫ومن خالل ت�رصيحاته ات�ضح �أن مدرب ريال‬
‫مدريد ال�سابق �سيحافظ على نف�س الت�شكيل الذي لعب‬
‫مباراة كرواتيا الأخرية‪ ،‬وذلك ب�إقحام توري�س كر�أ�س‬
‫حربة ملحاولة ا�ستغالل ثغرات الدفاع الفرن�سي الذي‬
‫يتميز بال�صالبة لكنه ثقيل جدا‪ ،‬كما �سيوا�صل حمور‬
‫الدفاع امل�شكل من بيكي ورامو�س الدفاع عن قمي�ص‬
‫"الروخا" رغم ذ الإ�شاعات التي حتدثت عن �إمكانية‬
‫تغيري �أحدهما‪ ،‬بل وتعدى ذلك �إىل �إمكانية ا�ستبدال‬

‫الظهري الأمين �أربيلوا‪ ،‬وهو ما مل يظهر له �أي م�ؤ�رشات‬
‫يف حديث ديل بو�سكي‪.‬‬

‫حديث عن عدم ا�ستعداد‬
‫�سيلفا‪ ،‬ت�شايف و�أربيلوا‬

‫وذكرت �صحيفة "�أ�س" يف عددها لنهار �أم�س �أن‬
‫ت�شكيلة املنتخب الإ�سباين قد ت�شهد بع�ض التغيريات‪،‬‬
‫م�شرية �إىل �أن بع�ض املراكز تعاين من الإرهاق والتعب‬

‫بالن يعرتف �أن امل�شاكل الأخرية �أثرت على حت�ضريات "الديكة"‬

‫اعرتف لوران بالن يف الندوة ال�صحفية التي عقدها قبل مباراة منتخب بالده �أمام �إ�سبانيا �سهرة‬
‫اليوم �أن ما حدث بعد مباراة ال�سويد عاد بال�سلب على التح�ضري اجليد ملباراة ربع النهائي‪ ،‬م�شريا‬
‫�إىل �أن الإعالم الفرن�سي كان له ت�أثريه ال�سلبي على رفقاء لوري�س نتيجة ما حدث بعد مباراة‬
‫ال�سويد‪ ،‬وهو ما جعله يطالب ال�صحافة بعدم فر�ض �ضغوط على هذا املنتخب الذي ب�إمكانه تقدمي‬
‫الأف�ضل �إن وجد الظروف املالئمة‪ ،‬م�ؤكدا �أن البع�ض مل يقتنع ب�أن ال�سويد كانت �أف�ضل بكثري من‬
‫"الديكة" يف تلك املباراة‪.‬‬

‫زيدان يرجح كفة الإ�سبان‬
‫على ح�ساب منتخب بالده‬

‫ر�شح زين الدين زيدان �أ�سطورة الكرة‬
‫الفرن�سية كفة املنتخب الإ�سباين يف مواجهة‬
‫الليلة‪ ،‬حيث قال‪" :‬نحن نعلم �أن �إ�سبانيا‬
‫هي املر�شحة للفوز بلقب البطولة ولي�س يف‬
‫مباراة اليوم فقط"‪ ،‬معتربا �أن حيازة الكرة‬
‫من رفقاء �إنيي�ستا �سيعقد و�ضعية منتخب‬
‫بالده لأن ح�سم مثل هذه املواجهات حتدد‬
‫طريقة لعب كل فريق يف و�سط امليدان‪ ،‬كما‬
‫�أ�شاد املدير الريا�ضي لنادي ريال مدريد‬
‫الإ�سباين بالدور الذي �سيلعبه �إنيي�ستا يف‬
‫املواجهة‪ ،‬حيث قال‪�" :‬إنيي�ستا يبقى له‬
‫ت�أثريه الوا�ضح واجللي على �أداء املنتخب‬
‫الإ�سباين‪ ،‬فهو يقوم بدور فعال يف حتديد‬
‫نتائج منتخب بالده خا�صة �إذا اندمج‬
‫ب�سرعة يف املباراة‪ ،‬لذا �أعتربه �أحد �أح�سن‬
‫العبي الأمم الأوروبية حلد الآن"‪.‬‬

‫"الديكة" يف مواجهة الإ�سبان على وقع الأزمة‬

‫عا�ش املنتخب الفرن�سي طيلة ال�ساعات املا�ضية والتي ت�سبق مباراتهم الليلة �أمام �إ�سبانيا‬
‫حل�ساب الدور ربع النهائي من ك�أ�س �أوروبا للأمم على وقع ما خلفته حادثة تبادل التهم‬
‫بعد مباراة ال�سويد الأخرية‪ ،‬فمع اقرتاب املوعد احلا�سم توا�صل ال�صحافة الفرن�سية ك�شفها‬
‫حلقيقة اخلالفات التي ن�شبت داخل غرف تغيري املالب�س‪ ،‬فبعد �أن ك�شفت يف البداية‬
‫فحوى النقا�ش الذي دار بني ريبريي وزميله نا�صري حول طريقة لعب هذا الأخري والتي‬
‫يركز فيه على االحتفاظ بالكرة بدل متريرها لزمالئه جاء الدور هذه املرة على حقيقة‬
‫ما جرى بني حامت بن عرفة واملدرب بالن‪ ،‬حيث �أكد الإعالم الفرن�سي �أن مهاجم "الديكة"‬
‫احتج وب�شدة على تغيريه من قبل مدربه يف املباراة الأخرية �أمام ال�سويد ما جعل بالن‬
‫يهدده بطرده من مع�سكر املنتخب‪ ،‬وهو ما ي�شري �ضمنيا �إىل �أن الأو�ضاع لي�ست على ما يرام‬
‫يف البيت الفرن�سي‪.‬‬

‫العدد ‪ -٤٠١‬ال�ســـبت ‪ ٢٣‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪07‬‬

‫بن زمية‪�" :‬سنواجه منتخبا ال ميلك نقاط �ضعف كثرية"‬

‫اعرتف كرمي بن زمية ب�صعوبة امل�أمورية اليوم ملنتخب‬
‫بالده يف مباراته �أمام نظريه الإ�سباين‪ ،‬حيث �أكد مهاجم‬
‫ريال مدريد �أن مناف�سهم ال ميلك نقاط �ضعف كثرية ما‬
‫�سيجعل الأمور �صعبة للغاية‪ ،‬لكن هذا مل مينع قلب‬
‫هجوم "الديكة" من التفا�ؤل بالت�أهل حني قال‪" :‬كنت‬
‫�أمتنى مالقاة املنتخب الإ�سباين يف دور متقدم‪ ،‬لكن‬
‫يف هذه احلالة يجب �أن نقاتل من �أجل الظفر بت�أ�شرية‬
‫املرور للمربع الذهبي رغم �أن املباراة �ستكون قوية"‪،‬‬
‫وعن الآمال املعلقة عليه لهز �شباك زميله كا�سيا�س‬
‫�أ�ضاف‪" :‬لي�س با�ستطاعتي فعل �شيء لوحدي‪ ،‬يجب �أن يكون‬
‫املنتخب كله جاهزا للمعركة"‪.‬‬

‫بالن‪�" :‬سنوظف كل �أ�سلحتنا يف املواجهة"‬

‫قال لوران بالن مدرب املنتخب الفرن�سي �إنه �سيوظف‬
‫كل الأ�سلحة املتاحة من �أجل الوقوف يف وجه املنتخب‬
‫الإ�سباين يف مباراة الليلة‪ ،‬و�شدد الناخب الفرن�سي على‬
‫احل�ضور الذهني والبدين لأ�شباله �إذا �أرادوا املرور �إىل‬
‫الدور القادم‪ ،‬كما مل يخف بالن اعرتافه بقوة الإ�سبان‪،‬‬
‫حيث قال‪" :‬يلعبون الكرة ب�شكل جيد والطريقة التي‬
‫ينتهجوها فعالة ومتنح �ضمانات كثرية يف حتديد‬
‫نتيجة �أي مباراة"‪ ،‬لكن هذا مل مينع مدرب "الديكة" من‬
‫و�ضع الثقة كاملة يف العبيه للظهور بوجه م�رشف‪ ،‬حيث‬
‫�أ�ضاف‪" :‬لدينا من الإمكانيات ما ي�سمح لنا بتحقيق الت�أهل‪ ،‬فقط على الالعبني اللعب‬
‫بطريقتهم املعروفة والرغبة يف الت�أهل‪ ،‬هما �رشطان كافيان للمرور‬
‫�إىل الدور ن�صف النهائي"‪.‬‬

‫�أبدت ال�صحافة الإ�سبانية تخوفها من احلالة‬
‫البدنية لالعبني يف لقاء اليوم‪ ،‬حيث ذكرت اجلميع‬
‫بـ �سيناريو مباراة كرواتيا التي ظهر فيها "الروخا"‬
‫بوجه غري مقنع متاما‪ ،‬خا�صة �أنه �سيواجه هذه املرة‬
‫منتخبا يح�سن االحتفاظ بالكرة رمبا �أف�ضل من‬
‫الكروات الذين �أ�سالوا العرق البارد لزمالء �إنيي�ستا‪،‬‬
‫ويف هذا الإطار قال �أراغوني�س املدرب ال�سابق‬
‫للمنتخب الإ�سباين‪" :‬من وجهة نظري الفريق �سيعاين‬
‫كثريا لو يت�أخر يف الت�سجيل‪ ،‬لكني مت�أكد �أن الأمور‬
‫�ستكون �أكرث �سهولة يف حال الت�سجيل املبكر‪ ،‬لأن‬
‫فرن�سا ال يعرف عليها التكم�ش الدفاعي وال �أظن �أنها‬
‫جتيده خا�صة مع لوران بالن"‪.‬‬

‫مالودا‪" :‬االن�ضباط التكتيكي‬
‫وحده من ي�ؤهلنا"‬

‫حذر �إيكر كا�سيا�س حار�س املنتخب الإ�سباين من‬
‫خطورة كرمي بن زمية على دفاع فريقه‪� ،‬إذ ذكرت‬
‫بع�ض و�سائل الإعالم �أن حار�س ريال مدريد ظل‬
‫يتحدث رفقة زمالئه عن خطورة زميله يف النادي‬
‫امللكي‪ ،‬لكن املفارقة تتمثل �أ�سا�سا يف �أن بن زمية‬
‫�سيكون حماطا بزمالئه �سواء يف الدفاع �أو يف‬
‫و�سط امليدان‪ ،‬يف مواجهة �ألون�سو من جهة ورامو�س‬
‫و�أربيلوا من جهة �أخرى‪ .‬جتدر الإ�شارة �إىل �أن م�صادر‬
‫�صحفية فرن�سية �أكدت �أن كا�سيا�س وبن زمية حتادثا‬
‫هاتفيا يف بداية البطولة وتراهنا على نتيجة املباراة‬
‫�إذا التقى املنتخبان وهو ما حدث‪.‬‬

‫ديل بو�سكي‪�" :‬سنواجه فريقا‬
‫مر�شحا للفوز بالبطولة"‬

‫كا�سيا�س ّ‬
‫حذر زمالءه‬
‫من خطورة بن زمية‬

‫رف�ض في�سنتي ديل بو�سكي مدرب املنتخب الإ�سباين احلديث عن خياراته يف الندوة ال�صحفية التي‬
‫عقدها �أم�س‪ ،‬حيث �أكد �أنه جهز الفريق املنا�سب للفوز على فرن�سا يف هذه املواجهة ال�صعبة‪،‬‬

‫الت�صريحات‬

‫نا�صري وبن عرفة قد يدفعان الثمن‬
‫با�ستبعادهما اليوم‬
‫ولأن الأمور مل ت�سر‬
‫كما �أرادها الناخب‬
‫الفرن�سي ت�شري‬
‫تكهنات الكثري‬
‫من املتتبعني �إىل‬
‫�إق�صاء كل من‬
‫نا�صري وبن عرفة‬
‫من الت�شكيلة‬
‫الأ�سا�سية التي‬
‫من املقرر �أن يدخل‬
‫بها بالن الليلة‪ ،‬و�إذا كان‬
‫قرار تغيري بن عرفة يف املباراة ال�سابقة �أمام‬
‫ال�سويد مع بداية ال�شوط الثاين كان وا�ضحا‬
‫من خالل عدم ر�ضا مدربه عن مردوده‪ ،‬ما‬
‫يعني ا�ستبعاده من الت�شكيلة الأ�سا�سية بعيدا‬
‫عن احتجاجه عن هذا الأمر‪ ،‬ويبقى زميله‬
‫�سمري نا�صري يف و�ضعية م�شابهة من خالل‬
‫تردد نية بالن يف �إ�سقاط ا�سمه من القائمة‬
‫التي �ستدخل املواجهة املرتقبة‪ ،‬فالقب�ضة‬
‫احلديدية بينه وبني زمالئه يف �صورة‬
‫ريبريي وديارا قد تدفع بالتقني الفرن�سي‬
‫�إىل جتنيب املنتخب مزيدا من امل�شاكل داخل‬
‫�أر�ضية امليدان‪ ،‬خا�صة �أن نوعية املناف�س‬
‫الليلة من العيار الثقيل‪.‬‬

‫كو�سيلني جاهز خلالفة ميك�سي�س يف‬
‫حمور الدفاع‬

‫�أكد لورنت كو�سيلني مدافع املنتخب‬
‫الفرن�سي �أنه جاهز لتعوي�ض زميله املعاقب‬
‫فيليب ميك�سي�س‪ ،‬حيث �شدد العب �أر�سنال‬
‫على وجوب ا�ستغالل فر�صة غياب زميله‬
‫للظفر مبكانة �أ�سا�سية م�ستقبال‪� ،‬سيما �أن‬
‫املباراة الأوىل له يف الأورو �ستكون �أمام‬
‫العمالق الإ�سباين‪ ،‬وبالنظر لتواجده مع �أحد‬
‫�أقوى الأندية الإجنليزية �أكد كو�سليني �أنه‬
‫يعرف العبي املنتخب الإ�سباين جيدا باعتبار‬
‫�أنه �سبق له مواجهتهم عديد املرات ما قد‬
‫ي�ساعده على ت�أدية مباراة جيدة اليوم‪ ،‬كما‬
‫طم�أن الالعب بخ�صو�ص بع�ض التخوفات من‬
‫�سوء تفاهم حمتمل بينه وبني زميله عادل‬
‫رامي يف حمور دفاع "الديكة"‪ ،‬حيث قال‪:‬‬
‫"�سبق يل �أن لعبت رفقة رامي وال خوف من‬
‫هذه الناحية"‪.‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012‬‬

‫�شدد فلوارن مالودا متو�سط ميدان املنتخب‬
‫الفرن�سي على �أن املنتخب الفرن�سي �سي�صطدم بفريق‬
‫يلعب بذكاء كبري‪ ،‬حيث قال‪" :‬العبو املنتخب الإ�سباين‬
‫يتحركون بذكاء ما يكفل لهم يف الغالب خلق م�ساحات‬
‫ت�سمح لهم بالو�صول �إىل مرمى املناف�س"‪ ،‬وعن جمابهة هذه‬
‫الطريقة �أ�ضاف العب ت�شيل�سي‪" :‬ملواجهة هذا الأمر يجب بذل جمهود‬
‫بدين كبري والعمل على التموقع جيدا والتعامل مع التكتيك املنتهج بان�ضباط كبري"‪،‬‬
‫كما تطرق مالودا للطريقة املثلى التي ميكن للهجوم الفرن�سي �أن ينتف�ض من خاللها‬
‫يف مباراة اليوم قائال‪" :‬هجوم املنتخب الفرن�سي ال يعرف طريقه‬
‫�إىل املرمى �إذا مل يكن بناء الهجمات على مبد�أ ال�رسعة وعدم‬
‫التحفظ يف امتالك الكرة لوقت طويل"‪.‬‬

‫حذر في�سنتي ديل بو�سكي مدرب املنتخب الإ�سباين‬
‫من خطورة نظريه الفرن�سي يف مواجهة اليوم‪ ،‬م�شريا‬
‫�إىل �أن فرن�سا من املنتخبات املر�شحة للفوز باللقب‬
‫الأوروبي‪ ،‬وقال‪�" :‬سنواجه فريقا كبريا اليوم و�أنا �أرى �أنه‬
‫من املر�شحني للفوز بالبطولة‪ ،‬لذلك فاملواجهة لن تكون �سهلة ورمبا‬
‫�ستكون الأ�صعب لنا"‪ ،‬وتابع‪" :‬من خالل م�شاهدتنا لفرن�سا �أظن �أنهم ميلكون العبني‬
‫ي�صنعون الفارق ورمبا قد يتعبون دفاعنا �إذا متكنوا من امتالك‬
‫الكرة"‪ ،‬وختم‪�" :‬أنا �أختلف مع الذي يقول �إن فرن�سا حتاول‬
‫تقليدنا‪ ،‬لأن اللعب الهجومي ال يقت�رص على �أ�سلوبنا‪ ،‬فلكل‬
‫منتخب تقاليد وطريقة يتميز بها عن الآخرين ونحن‬
‫الأقوى يف هذا املجال"‪.‬‬

‫�إنيي�ستا‪" :‬اجلميع �أ�صبح يقاوم �أمامنا‬
‫وال�صعوبة ت�ضاعفت"‬

‫قال �أندري�س �إنيي�ستا العب املنتخب الإ�سباين �إن‬
‫مواجهة فرن�سا �ستكون �أ�صعب للفريق الإ�سباين خالل هذه‬
‫الدورة‪ ،‬م�شريا �إىل قوة املناف�س الذي مل يت�أثر مب�شاكله على حد‬
‫تعبريه‪ ،‬وقال‪" :‬الفوز جمددا �صعب‪ ،‬املناف�س يلعب بقوة �أي�ضا ويف غ�ضون عامني‬
‫�أ�صبحت املقاومة التي نواجهها �أكرث �رشا�سة‪� ،‬إنه التحدي من �أجل تطوير �أنف�سنا وهذا‬
‫ما جئنا من �أجله �إىل هنا"‪ ،‬وتابع‪" :‬نحن مك�شوفون جلميع الفرق وكلها حتاول منعنا‬
‫من تطبيق الكرة التي نحبها‪ ،‬لكن هذا يجعلنا يف مواجهة حتديات رمبا لن تكون‬
‫�سهلة لكنها مثرية"‪ ،‬وختم‪" :‬يجب علينا الفوز لأننا ال نريد ت�ضييع الفر�صة ل�ضمان‬
‫لقب �آخر ي�ستحقه هذه اجليل"‪.‬‬

‫�ألون�سو‪" :‬كل لقاء �أ�صعب من‬
‫الآخر وعلينا الت�ضامن"‬

‫من جهته �أيد ت�شابي �ألون�سو ت�رصيحات‬
‫�إنيي�ستا حول �صعوبة اللقاء‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬
‫فرن�سا �ستكون �أ�صعب من كل املناف�سني‬
‫الذين �سبقوا‪ ،‬و�أ�ضاف‪" :‬يف مثل هذه‬
‫املناف�سات كلما تقدمت تزداد ال�صعوبة‬
‫وهذا ما �سنواجهه �أمام فرن�سا‪ ،‬علينا �أن‬
‫نت�سلح بالإرادة وروح الت�ضامن فوق �أر�ضية‬
‫امليدان"‪ ،‬وتابع‪" :‬نريد �أن نكون عند ح�سن‬
‫الظن‪ ،‬فجميع الأن�صار الذين �سافروا وحتملوا‬
‫الأعباء يريدون ر�ؤية الك�أ�س تعود ملدريد‬
‫من جديد‪ ،‬نحن نعرف هذا ال�شعور الذي‬
‫كان رائعا يف ‪ 2008‬و‪� ،2010‬إنه �أكرب حمفز لنا‬
‫و�أمتنى �أن ي�ستمتع اجلميع باملباراة"‪ ،‬وختم‬
‫�ألون�سو باحلديث عن بن زمية قائال‪" :‬بن‬
‫زمية العب ي�سجل من ن�صف فر�صة وعلينا‬
‫احلذر من حتركاته"‪w.‬‬

‫كـارول‪:‬‬

‫�إجنلتـــــــرا‬
‫يعرف كل كبرية و�صغرية عن ت�شكيلة "الأ�سود الثالثة"‬

‫الإجنليــــز متخوفـــــــون‬
‫مـــن ت�سريــــب كابيلـــــو‬
‫ملعلومــات عـــن منتخبهـم‬
‫�إلــــى برانديلــــــــــــــي‬
‫�أثارت التقارير الأخرية التي ن�شرتها خمتلف و�سائل الإعالم الإجنليزية عن �إمكانية ت�سريب فابيو كابيلو املدرب ال�سابق للمنتخب‬
‫الإجنليزي‪ ،‬ملعلومات عن رفقاء القائد �ستيفن جريارد �إىل ت�شيزاري برانديلي‪ ،‬خماوف اجلماهري الإجنليزية التي مل تكتمل فرحتها‬
‫بعد بت�أهل منتخب بالدها �إىل هذا الدور قبل �أن ت�صطدم بهذه الأخبار التي ف�ضل البع�ض عدم االلتفات �إليها معتربين كابيلو حرا فيما‬
‫يقوم به �إذ �أن وطنيته �ست�سبق احرتافيته يف هذا الأمر‪...‬‬

‫خا�صة و�أنه ال ي�رشف على حظوظ املنتخب‬
‫الإجنليزي حاليا‪ ،‬كما يعرف كل كبرية و�صغرية‬
‫عنه بحكم �أنه بد�أ م�شواره مع "الأ�سود الثالثة"‬
‫�سنة ‪ 8002‬وكان وراء ت�أهلهم �إىل ك�أ�س الأمم‬
‫الأوروبية احلالية‪.‬‬

‫عالقته الطيبة بالناخب‬
‫الإيطايل زادت من �شكوك‬
‫و�سائل الإعالم‬

‫وميلك كابيلو عالقة طيبة مع ت�شيزاري‬
‫برانديلي والذي يعترب من �أ�صدقائه واملدربني‬
‫املقربني منه كثريا‪ ،‬وهذا ما عزز فر�ضية منحه‬
‫لبع�ض املعلومات عن املنتخب الإجنليزي و�أبرز‬
‫ركائزه التي �ست�ساعد برانديلي على الدخول‬
‫بخطة متكن "الأزوري" من التفوق على "الأ�سود‬
‫الثالثة" يف هذه املواجهة القوية‪ ،‬وقد �أ�شارت‬
‫هذه التقارير �أي�ضا �إىل �أن برانديلي هو من قد‬
‫يلج�أ لـ كابيلو ويناق�شه بطريقة غري مبا�رشة يف‬

‫هذه الق�ضية من �أجل �أن يوجهه املدرب ال�سابق‬
‫للمنتخب الإجنليزي لبع�ض الأمور التي قد‬
‫ت�ساعده على الإطاحة ب�أبناء روي هود�سون‪.‬‬

‫الإجنليزي ويقوم مب�ساعدة املنتخب الإيطايل‬
‫بتقدمي بع�ض املالحظات لـ برانديلي من �أجل‬
‫التفوق على �إجنلرتا يف اللقاء املقبل‪.‬‬

‫وبعيدا عن العالقة الطيبة التي تربط كابيلو‬
‫بـ برانديلي فقد �ساءت الأمور كثريا بينه وبني‬
‫�ستيفن جريارد قائد املنتخب الإجنليزي وكذلك‬
‫واين روين‪ ،‬بعد الت�رصيحات التي �أطلقها هذا‬
‫الثنائي عن الفرتة الرائعة التي يق�ضونها‬
‫مع هود�سون والتي تعترب الأف�ضل لهم خالل‬
‫ال�سنوات الأخرية منتقدين فيها وبطريقة‬
‫غري مبا�رشة طريقة تدريب كابيلو‪ ،‬وقد‬
‫جاءت االنتقادات من طرف مهاجم مان�ش�سرت‬
‫يونايتد ب�صفة خا�صة �إذ ا�ستفزت ت�رصيحاته‬
‫كابيلو الذي رد مبثلها وهذا ما جعل العالقة‬
‫تتدهور بينهما‪ ،‬ويتخوف اجلمهور الإجنليزي‬
‫من �أن يث�أر كابيلو لنف�سه من روين واملنتخب‬

‫من جهته‪ ،‬مل يلتفت روي هود�سون مدرب‬
‫املنتخب الإجنليزي لكل ما يحدث بخ�صو�ص‬
‫هذه الق�ضية التي مل يرد التعليق عليها‪ ،‬م�شريا‬
‫�إىل �أن تركيزه من�صب حاليا على �إيجاد الطريقة‬
‫والت�شكيلة املثالية التي �سيدخل بها �أمام‬
‫املنتخب الإيطايل‪ ،‬وال مكرتث ملا تن�رشه و�سائل‬
‫الإعالم عن هذا الأمر لأنه يريد �أن يثبت �أحقيته‬
‫بتدريب ت�شكيلة "الأ�سود الثالثة" وقيادتها‬
‫للو�صول �إىل �أبعد نقطة يف هذه البطولة‪ ،‬وذلك‬
‫من �أجل الرد على منتقديه والذين ر�أوا ب�أنه لن‬
‫يوفق يف قيادة �إجنلرتا خلفا لـ كابيلو‪.‬‬

‫تدهور عالقته مع جريارد‬
‫وروين زاد من خماوف الأن�صار‬

‫هود�سون غري مكرتث‬
‫ملا يحدث وال يفكر‬
‫�إال يف الفوز على �إيطاليا‬

‫�سيف نوادرية‬

‫جون�سون ميدح زميله جريارد ويعتربه قائدا مثاليا‬

‫متنى دافيد �سيمان حار�س مرمى املنتخب الإجنليزي ال�سابق �أن يتمكن جو هارت من‬
‫الت�ألق �أمام املنتخب الإيطايل يف ربع نهائي ك�أ�س �أمم �أوروبا‪ ،‬وتكراره لنف�س ال�سيناريو‬
‫الذي قام به �أمام �إ�سبانيا يف نف�س الدور من �سنة ‪� ،1996‬إذا انتهى اللقاء بالتعادل‬
‫واحتكم املنتخبان �إىل �ضربات الرتجيح‪� ،‬إذ متكن �سيمان يف ذلك اللقاء من الت�صدي‬
‫لركلة ترجيحية �أهلت املنتخب الإجنليزي �إىل الدور الن�صف نهائي لكنهم مل يكونوا‬
‫موفقني وخ�سروه ب�ضربات الرتجيح �أمام �أملانيا‪ ،‬وقد �أعرب هارت يف وقت �سابق عن‬
‫ا�ستعداده التام للت�ألق يف �ضربات الرتجيح �إذا ا�ضطر املنتخبان لالحتكام �إليها يف‬
‫نهاية اللقاء‪ ،‬كما �أنه �أبدى ا�ستعداده لت�سديد �إحداها �أي�ضا‪.‬‬

‫لقاء �إجنلرتا‪�-‬أوكرانيا الأكرث م�شاهدة يف �إجنلرتا لهذه ال�سنة‬

‫حطم لقاء املنتخبني الإجنليزي والأوكراين كل الأرقام يف �إجنلرتا �إذ �أ�صبح الأكرث م�شاهدة يف هذه ال�سنة‪،‬‬
‫متفوقا على جمموعة من الربامج التليفزيونية ال�شهرية ولقاءات كروية �أخرى �أبرزها لقاء املنتخب‬
‫الإجنليزي والفرن�سي يف الدور الأول‪ ،‬ويعود االهتمام البالغ بهذا اللقاء الذي �شاهده ‪ 18.5‬مليون متفرج‬
‫�إىل �أهمية اللقاء وكذا عودة واين روين بعد ا�ستنفاذه للعقوبة التي كانت م�سلطة عليه من طرف الإحتاد‬
‫الأوروبي‪ ،‬كما �أن عدم تنقل اجلماهري الإجنليزية ب�أعداد كبرية �إىل �أوكرانيا من �أجل م�ساندة منتخبهم رفع‬
‫من هذا الرقم الذي قد يتحطم يف لقاء �إيطاليا املقبل‪.‬‬

‫عائلة ت�شامربلني تنهي مقاطعتها لـ �أوكرانيا وتتنقل لت�شجيع ابنها‬

‫قررت عائلة �أوك�سالند ت�شامربلني و�سط ميدان املنتخب الإجنليزي �إنهاء مقاطعتها لـ �أوكرانيا‪ ،‬بعد �أن رف�ضت‬
‫التنقل مل�شاهدة لقاءات املنتخب الإجنليزي وت�شجيع ابنها يف الدور الأول بحجة العن�صرية املعروفة عن‬
‫اجلماهري الأوكرانية‪ ،‬لكن بعد �أن ر�أوا ب�أن الأمور ت�سري ب�شكل عادي رغم تنقل خمتلف الأجنا�س والألوان‬
‫�إليها من �أجل متابعة العر�س الأوروبي‪ ،‬قررت االنتقال �إىل هناك من �أجل م�ساندة ابنها يوم غد �أمام املنتخب‬
‫الإيطايل حل�ساب ربع نهائي البطولة‪.‬‬

‫هل �أنتم حت�ضرون ب�شكل جيد للقاء‬
‫املنتخب الإيطايل؟‬

‫طبعا‪ ،‬نحن نح�رض بجدية لهذه املواجهة‬
‫الهامة وامل�صريية بالن�سبة لنا‪ ،‬لأننا �سنواجه‬
‫منتخبا �صعبا متكن من حتقيق التعادل مع‬
‫املنتخب الإ�سباين املر�شح الأول للفوز بالبطولة‪،‬‬
‫والتفوق عليهم لن يكون �سهال‪.‬‬

‫وما هي توقعاتك لهذه املواجهة؟‬

‫�أنا �أمتنى فوزنا بهذه املواجهة و�سنحاول‬
‫تقدمي �أف�ضل �أداء لنا من �أجل حتقيق هذا الأمر‬
‫واملرور �إىل الدور الن�صف نهائي‪ ،‬لكن مثلما‬
‫ذكرت �سابقا لن يكون هذا اللقاء �سهال وعلينا �أن‬
‫نكون �أح�سن من �إيطاليا لنتفوق عليها‪ ،‬و�شخ�صيا‬
‫�أتوقع فوزنا لأننا منلك كل الإمكانات لتحقيق‬
‫ذلك‪.‬‬
‫كثريون هم من يتمنون م�شاركتك على‬
‫ح�ساب ويلباك يف هذا اللقاء‪ ،‬ماهو‬
‫تعليقك؟‬

‫بكل �رصاحة �أنا ال �أهتم ملثل هذه الأمور‪،‬‬
‫ولكن لكي �أكون �صادقا معك ال يوجد من ال‬
‫يتمنى امل�شاركة �أ�سا�سيا يف مثل هذه املباريات‬
‫الهامة‪ ،‬لكن علي �أن �أحرتم قرارات املدرب‬
‫و�أح�رض نف�سي للعب يف �أي وقت يريده مني‪.‬‬

‫وهل تتوقع �أن يقحمك هود�سون‬
‫�أ�سا�سيا؟‬

‫مثلما حتدث �سابقا هذا �أمر ال ميكنني‬
‫�أن �أعرفه من الآن �أو �أ�ضمنه‪ ،‬فهذه اخليارات‬
‫يقوم بها املدرب و�أنا �س�أح�رض نف�سي جيدا‬
‫لهذه املواجهة‪ ،‬و�إن وقع علي االختيار للبدء‬
‫�أ�سا�سيا �س�أكون حم�رضا لهذا الأمر و�إن �شاركت‬
‫كاحتياطي ف�س�أكون جاهزا �أي�ضا‪.‬‬

‫وهل تعد الأن�صار بالت�ألق يف حالة‬
‫دخولك منذ البداية؟‬

‫�أنا واثق من قدرتي على الت�ألق والت�سجيل‬
‫يف هذه املواجهة �إذا �شاركت‪ ،‬وحتى لو دخلت‬
‫احتياطيا �س�أحاول تقدمي �أف�ضل ما لدي يف‬
‫هذا اللقاء حتى لو ف�شلت يف الت�سجيل‪ ،‬فالأهم‬
‫بالن�سبة يل هو ت�أهلنا �إىل ن�صف نهائي البطولة‪.‬‬

‫عن �إذاعة "تالك �سبور" الإجنليزية‬

‫اعترب واين روين مهاجم املنتخب الإجنليزي ونادي مان�ش�سرت يونايتد‪ ،‬ب�أن اللعب بطريقة جماعية‬
‫�سي� ّؤمن لت�شكيلة "الأ�سود الثالثة" الفوز على املنتخب الإيطايل يوم غد يف ربع نهائي ك�أ�س �أمم �أوروبا‪،‬‬
‫م�ؤكدا ب�أن اللقاء لن يكون �سهال على املنتخبني كما �أن طريقة لعب املنتخب الإيطايل توجب على‬
‫�إجنلرتا اللعب بطريقة جماعية لأن اللعب الفردي �أمام دفاع �إيطايل �صلب لن يجدي �أي نفع‪ ،‬وعلى‬
‫الالعبني تكثيف جهودهم على �أر�ضية امليدان من �أجل حتقيق االنت�صار يف هذه املواجهة‪.‬‬

‫ديفوي يعود ل�صفوف املنتخب بعد ت�شييع جنازة والده‬

‫�سيمان‪ ‬يتمنى �أن يكرر هارت �سيناريو‬
‫ربع نهائي �أورو ‪1996‬‬

‫حتدث �أندي كارول مهاجم املنتخب الإجنليزي ونادي ليفربول يف حوار مع �إذاعة "تالك‬
‫�سبور" الإجنليزية عن اللقاء املقبل �أمام املنتخب الإيطايل‪ ،‬والتقارير ال�صحفية التي‬
‫طالبت هود�سون ب�إ�شراكه مكان ويلباك يف هذه املواجهة ب�سبب �إمكاناته الكبرية التي‬
‫تخوله للت�سجيل �أمام الدفاع الإيطايل ال�صلب‪.‬‬

‫روين ي�ؤمن ب�أن اللعب اجلماعي �سي�ؤ ّمن لهم الفوز �أمام �إيطاليا‬

‫مدح غلني جون�سون الظهري الأمين للمنتخب الإجنليزي ونادي ليفربول زميله �ستيفن جريارد قائد "الأ�سود‬
‫الثالثة"‪ ،‬واعتربه الأن�سب والأف�ضل لهذه املهمة رغم �أنه مل يكن موفقا ب�شكل كبري يف نهائيات ك�أ�س العامل‬
‫‪ 2010‬بـ جنوب �إفريقيا ب�سبب الكثري من العوامل التي جعلت �إجنلرتا تخرج من الدور الثمن نهائي �أمام �أملانيا‪،‬‬
‫وقد �أكد جون�سون ب�أن جريارد قادر على قيادتهم للتفوق على �إيطاليا هذه املرة وموا�صلة امل�شوار من �أجل‬
‫الو�صول �إىل �أبعد نقطة يف هذه البطولة وت�شريف �إجنلرتا‪.‬‬
‫عاد جريمين ديفوي مهاجم املنتخب الإجنليزي ونادي توتنهام �صبيحة يوم �أم�س‬
‫�إىل �أوكرانيا �أين يتواجد مقر املنتخب الإجنليزي الذي �سيخو�ض لقاء هاما يوم غد‬
‫�أمام املنتخب الإيطايل‪ ،‬وكان الالعب قد غادر املنتخب قبل لقاء املنتخب الفرن�سي‬
‫بعد �سماعه خلرب وفاة والده‪ ،‬قبل �أن يعود قبل يومني حل�ضور مرا�سيم ت�شييع‬
‫جنازة والده‪ ،‬وقد �شارك بديال لـ ت�شامربلني يف اللقاء الأول �أمام املنتخب الفرن�سي‬
‫يف �آخر ربع �ساعة من اللقاء‪.‬‬

‫"�أنا رهن �إ�شارة‬
‫هود�سون وواثق‬
‫من الت�سجيل‬
‫�إذا �شاركت"‬

‫ميلرن‪" :‬انتظروا الكثري منا �أمام املنتخب الإيطايل"‬

‫هود�سون يطلب‬
‫من العبيه املهددين‬
‫بالإيقاف جتنب تلقي‬
‫�إنذار �أخر‬

‫طلب روي هود�سون مدرب‬
‫املنتخب الإجنليزي من العبيه‬
‫املهددين بالإيقاف ب�سبب تلقيهم‬
‫لبطاقات �صفراء يف لقاءات‬
‫�سابقة‪ ،‬ب�أخذ احليطة واحلذر‬
‫خالل مواجهة املنتخب الإيطايل‬
‫من �أجل عدم تلقي بطاقة �صفراء‬
‫�أخرى قد حترمهم من امل�شاركة‬
‫يف ن�صف نهائي البطولة �إذا‬
‫ما متكنوا من جتاوز �إيطاليا‪،‬‬
‫ويتعلق الأمر بكل من �ستيفن‬
‫جريارد قائد املنتخب ومهند�س‬
‫عملياته‪� ،‬أ�شلي كول‪� ،‬أ�شلي‬
‫يونغ‪ ،‬جامي�س ميلرن و�أوك�سالند‬
‫ت�شامربلني‪ ،‬ويعترب الالعبون‬
‫الأربعة الأوائل �أ�سا�سيون ي�صعب‬
‫تعوي�ضهم ب�سبب قلة اخليارات‬
‫بالن�سبة لـ �إجنلرتا‪.‬‬

‫ك�شف جامي�س ميلرن و�سط ميدان املنتخب الإجنليزي‪ ،‬ب�أنهم �سيظهرون بوجه‬
‫خمالف متاما للذي تتوقعه اجلماهري منهم �أمام املنتخب الإيطايل‪ ،‬م�ؤكدا ب�أن‬
‫هود�سون يقوم بتوجيههم لتقدمي �أداء �أف�ضل وحت�سني م�ستواهم �أكرث �أمام‬
‫"الأزوري"‪ ،‬كما �أنه يريدون تطوير م�ستواهم للو�صول �إىل �أبعد نقطة يف هذه‬
‫البطولة‪ ،‬حيث قال يف ت�صريح ل�صحيفة "دايلي مريور" الإجنليزية‪" :‬اللقاء‬
‫املقبل �أمام منتخب �إيطاليا �سيكون �صعبا لهذا قام املدرب بتوجيهنا جيدا‪ ،‬وقام‬
‫ب�إعطائنا بع�ض املالحظات التي من �ش�أنها �أن تخدمنا يف هذه املواجهة‪ ،‬و�أنا‬
‫مت�أكد ب�أن الأداء الذي �سنظهر به يف هذه املواجهة �سيفاجيء الكثريين"‪.‬‬

‫جون�سون‪�" :‬إيطاليا قوية‬
‫بـ بالوتيلي �أو بدونه"‬

‫�أكد غلني جون�سون الظهري الأمين للمنتخب الإجنليزي‪ ،‬ب�أن املنتخب‬
‫الإيطايل �سيكون خ�صما �صعبا يف اللقاء املقبل‪ ،‬حتى لو مل ي�شارك ماريو‬
‫بالوتيلي املهاجم املثري للجدل والذي يعرفه العبو املنتخب الإجنليزي‬
‫جيدا بحكم لعبه يف البطولة الإجنليزية‪ ،‬حيث قال يف ت�صريح ملوقع "�سكاي‬
‫�سبور"‪" :‬بالوتيلي العب كبري وميلك �إمكانات جتعله مهاجما خطريا ومن‬
‫ال�صعب �إيقافه‪ ،‬لكن هذا الأمر ال يهمني ف�شخ�صيا �س�أفعل كل ما بو�سعي‬
‫لإيقافه �إذا �شارك رفقة بقية زمالئي‪ ،‬لكن ال يجب �أن نوليه اهتماما كبريا‬
‫لأن تعداد املنتخب الإيطايل فيه ‪ 23‬العبا‪ ،‬وال ميكننا �أن نفكر يف بالوتيلي‬
‫فقط‪ ،‬وهذا ما يجعل �إيطاليا قوية به �أو بدونه"‪.‬‬

‫باركر‪" :‬ال �أملك �أي �ضغينة جتاه بالوتيلي‬
‫و�سنفوز على �إيطاليا"‬

‫�أكد �سكوت باركر و�سط ميدان املنتخب الإجنليزي‪ ،‬ب�أنه ال ميلك �أي �ضغينة‬
‫اجتاه ماريو بالوتيلي مهاجم املنتخب الإيطايل والذي جتمعهما ذكرى �سيئة‬
‫عندما دا�س هذا الأخري على ر�أ�س باركر عن ق�صد وعوقب بالإيقاف ملدة ‪4‬‬
‫لقاءات ب�سبب تلك احلادثة‪ ،‬وقد وقع ذلك خالل املو�سم املا�ضي يف البطولة‬
‫الإجنليزية‪ ،‬وقد قال باركر يف ت�صريح ملوقع "بي بي �سي"‪�" :‬أنا ال �أحمل �أي‬
‫�ضغينة اجتاه بالوتيلي فجميعنا نقوم بارتكاب بع�ض الأخطاء واحلماقات‪،‬‬
‫لقد جتاوزت ما حدث بيننا و �أنا �أفكر الآن يف تقدمي امل�ساعدة ملنتخب بالدي‬
‫و�س�أحاول �إيقاف بالوتيلي و�س�ألعب �أمامه بكل روح ريا�ضية لأن �أي ت�صرف‬
‫غري ريا�ضي لن يفيدين وال منتخب بالدي يف الفوز والت�أهل"‪.‬‬

‫العدد ‪ -٤٠١‬ال�ســـبت ‪ ٢٣‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪08‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012‬‬

‫�إيطاليا‬

‫جتنبا لسيناريو ربع نهائي ‪2008‬‬

‫برانديلي يح�ضر عددا‬
‫من الالعبني لركالت اجلزاء‬

‫غموض كبير حول حالة موتا وديامينتي األقرب لتعويضه‬

‫برانديلي يرف�ض ك�شف �أوراقه‬
‫وي�سعى ملفاج�أة هود�سون‬

‫قام ت�شيزاري برانديلي في الح�صة‬
‫التدريبية ليوم �أم�س ببرمجة فقرة‬
‫تخ�ص ركالت الترجيح‪ ،‬حيث ي�ضع‬
‫مدرب "الآزوري" كل االحتماالت‬
‫الممكنة في هذا اللقاء وال يريد �أن‬
‫يترك المجال لأي مفاج�أة‪ ،‬خا�صة‬
‫�أن �إيطاليا خرجت من نف�س الدور‬
‫في الأورو الأخير على يد �إ�سبانيا‬
‫عن طريق �ضربات الجزاء‪ ،‬وتبقى‬
‫مقابلة الطليان بـ الإنجليز من نوعية‬
‫المقابالت التي ي�صعب التكهن بها وتبقى‬
‫االحتماالت قائمة بخ�صو�صها‪ ،‬وهو ما‬
‫�أكده العديد من المتتبعين الذين لم‬
‫ي�ستبعدوا �إطالقا نهاية اللقاء بالتعادل‬
‫ولجوء الفريقين �إلى �ضربات الجزاء من‬
‫�أجل الف�صل في هوية الفريق المت�أهل‬
‫�إلى ن�صف النهائي‪.‬‬

‫لم يتخل ت�شيزاري برانديلي مدرب المنتخب الإيطالي عن عاداته في هذه الدورة قبل �أي مقابلة لـ‬
‫"الآزوري"‪ ،‬حيث يوا�صل �سيا�سته ب�إخفاء �أوراقه وعدم الك�شف عنها �سوى في ال�ساعات الأخيرة التي‬
‫ت�سبق المقابلة‪...‬‬

‫وهو ما �سيتكرر مع مقابلة املنتخب الإجنليزي التي‬
‫�ستجري اليوم حل�ساب الدور ربع النهائي من ك�أ�س �أمم‬
‫�أورو ‪ ،2012‬حيث ال حديث يف ال�صحافة الإيطالية‬
‫هذه الأيام �سوى عن اخلطة التي �سينتهجها برانديلي‬
‫�أمام منتخب "الأ�سود الثالثة"‪ ،‬وقد كرثت التوقعات‬
‫واالحتماالت من دون �أن يقوم مدرب الفيوال ال�سابق ال‬
‫بت�أكيدها وال بنفيها‪ ،‬مكتفيا بالرد بطريقته املعروفة‪:‬‬
‫''اخلطة تبنى على هوية املناف�س''‪.‬‬

‫موتا يعاين من �إرهاق بدين �شديد‬

‫وما ي�ؤكد �أن التوقعات هذه املرة �ستكون �أ�صعب بكثري‬
‫بخ�صو�ص اخلطة التي �سيلعب بها الطليان والأ�سماء‬
‫امل�شكلة لها هو وجود عدة �شكوك حول هوية الأ�سماء‬
‫التي �ستدخل اللقاء منذ البداية‪ ،‬فـ تياغو موتا و�سط‬
‫ميدان باري�س �سان جرمان تعر�ض لإرهاق بدين �شديد‬
‫جعله ال يكمل احل�ص�ص التدريبية الأخرية لـ "ال�سكوادرا‬
‫�آزورا"‪ ،‬ورغم �أن الطبيب �أكد �أن هذا الإرهاق لن يحول‬
‫دون م�شاركة موتا �أمام الإجنليز �إال �أن املخاطرة به‬
‫يف مقابلة تتطلب جمهودات بدنية كبرية يعترب مغامرة‬
‫حقيقية‪ ،‬ونف�س ال�شيء بالن�سبة لـ دانييلي دي رو�سي‬
‫الذي مل يت�أكد بعد املن�صب الذي �سيلعب فيه ما بني‬
‫الدفاع والو�سط‪.‬‬

‫هذا ف�إن معرفة الالعب بخبايا البطولة الإجنليزية بحكم‬
‫لعبه لنادي وي�ست هام الإجنليزي الذي تكون فيه يجعله‬
‫يربح ورقة رابحة على ح�ساب العب النادي الباري�سي‪.‬‬

‫كل االحتماالت ت�شري �إىل الإبقاء‬
‫على خطة �إيرلندا‬

‫وح�سب �آخر تقارير قناة "راي �سبورت" الإيطالية‬
‫التي تعترب امل�صدر الإعالمي الأقرب لـ "الآزوري" يف‬
‫هذا الأورو ف�إن برانديلي و�ضع اخلطة التي �سيدخل بها‬
‫�أمام �إجنلرتا يف ر�أ�سه وحتى الالعبني الذين �سي�شكلونها‪،‬‬
‫وبن�سبة كبرية جدا ف�إن مدرب الفيوال ال�سابق �سيحافظ‬
‫على نف�س الر�سم التكتيكي الذي واجه به �إيرلندا يف‬
‫�آخر مقابالت املجموعة‪ ،‬ولن يغامر مرة �أخرى بخطة‬
‫‪ 2/5/3‬التي �أثارت جدال كبريا يف الأو�ساط الريا�ضية‬
‫الإيطالية‪ ،‬و�إذا �سارت الأمور كما عليه ف�إن "ال�سكوادرا‬
‫�آزورا" �ستدخل بالت�شكيلة التالية‪ :‬بوفون‪ ،‬بونوت�شي‪،‬‬
‫بارزايل‪� ،‬أباتي‪ ،‬بالزاريتي‪ ،‬دي رو�سي‪ ،‬بريلو‪ ،‬ديامينتي‬
‫(موتا)‪ ،‬ماركيزيو‪ ،‬كا�سانو‪ ،‬بالوتيلي‪.‬‬

‫ديامينتي �سيكون املفاج�أة �أمام الإجنليز‬

‫رغم الت�سرت الكبري الذي مييز مع�سكر املنتخب الإيطايل‬
‫حول الأمور الفنية لـ "الآزوري" �إال �أن �آخر الأخبار ت�ؤكد‬
‫�أن برانديلي يعتزم حت�ضري مفاج�أة كبرية لـ الإجنليز‬
‫ا�سمها ''�ألي�ساندرو ديامينتي'' والذي �سيكون بن�سبة كبرية‬
‫�أ�سا�سيا لتعوي�ض غياب موتا املرتقب‪ ،‬وكانت الدقائق‬
‫التي �شارك فيها العب بولونيا احلايل �أمام �إيرلندا‬
‫جعلت املدرب يقف على حجم الإمكانيات الكبرية جدا‬
‫لهذا الالعب يف و�سط امليدان الهجومي‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬

‫تحدث �أندري ت�شيف�شينكو النجم‬
‫الأوكراني الذي و�ضع حدا لم�سيرته‬
‫الدولية مع منتخب بالده عقب‬
‫الإق�صاء من الدور الأول عن لقاء ربع‬
‫النهائي الذي �سيجمع �إيطاليا بـ �إنجلترا‪،‬‬
‫م�ؤكدا �أنه يملك �أ�صدقاء من الجانبين‬
‫وال ي�شجع فريقا على ح�ساب الآخر‪،‬‬
‫لكنه ك�شف في نف�س الوقت قائال‪:‬‬
‫''تعرفون جيدا �إلى من يميل قلبي‪،‬‬
‫�إيطاليا تملك كل المقومات الالزمة‬
‫لهزم �إنجلترا والمرور �إلى ن�صف‬
‫النهائي‪ ،‬لديهم العب رائع مثل بيرلو‬
‫ومهاجم كبير كـ بالوتيلي‪ ،‬عليهم �أن‬
‫يعيدوا ر�ؤية مقابلتنا �أمامهم من �أجل‬
‫�أن ي�أخذوا بع�ض الأفكار''‪.‬‬

‫�أليغري‪'' :‬ال يوجد �أف�ضل من الو�ضعية احلالية‬
‫من �أجل هزم �إجنلرتا''‬
‫من جهته ك�شف ما�سيمليانو �أليغري مدرب نادي ميالن في ت�صريحات‬
‫�صحفية �أدلى بها لقناة "�سكاي �سبورت" الإيطالية �أنه يرى الو�ضعية‬
‫الحالية مواتية جدا للمنتخب الإيطالي من �أجل تحقيق الفوز على‬
‫نظيره الإنجليزي والت�أهل �إلى المربع الذهبي من الأورو‪ ،‬حيث قال‪:‬‬
‫''التفا�ؤل المفرط من الجانب الإنجليزي والتركيز الكبير من جانب‬
‫المنتخب الإيطالي ي�ساعد هذا الأخير �أكثر‪� ،‬شخ�صيا �أف�ضل �أن �أجد‬
‫عنا�صر فريقي مثال في حالة ت�أهب وا�ستعداد �أف�ضل من �أجدهم‬
‫متفائلين �إلى درجة قد تجعلهم ال يركزون جيدا على المقابلة''‪.‬‬

‫احلرب اإلعالمية بني الطرفني‬
‫وصلت إلى أعلى مستوياتها‬

‫بالوتيلي �أمام‬
‫فر�صة العمر‬
‫لإ�سكات �أفواه منتقديه‬
‫�سيكون لقاء الغد بين المنتخب‬
‫الإيطالي ونظيره الإنجليزي‬
‫مهما جدا لـ ماريو بالوتيلي الذي‬
‫�ستكون كل الآمال معلقة عليه‬
‫من �أجل ك�سب الرهان �أمام منتخب‬
‫"الأ�سود الثالثة" و�إهداء الت�أهل �إلى‬
‫ن�صف النهائي لـ "ال�سكوادرا �آزورا"‪...‬‬

‫ولن يجد �سوبر ماريو �أف�ضل من‬
‫مقابلة الإجنليز من �أجل الت�ألق وهز‬
‫�شباكهم مبا �أن املناف�س هذه املرة لي�س‬
‫بغريب عليه وميكن القول �إنه يعرف‬
‫اخل�صم متام املعرفة‪ ،‬خا�صة �أنه واجه‬
‫الكثري من العبيه يف البطولة الإجنليزية‬
‫كما لعب �إىل جانب البع�ض الآخر‪ ،‬و�إذا‬
‫جنح بالوتيلي يف مهمته غدا ف�إنه‬
‫�سيكون على موعد مع �إ�سكات منتقديه‬
‫والت�أكيد على �أحقيته بحمل قمي�ص‬
‫املنتخب الإيطايل والرقم ‪ 9‬بالذات‪.‬‬

‫مطالب بالإبقاء على برودة‬
‫دمه �أمام اال�ستفزازات‬

‫ولن يكون التحدي الذي �سيكون‬
‫بالوتيلي على موعد معه يوم غد من‬
‫اجلانب الريا�ضي فقط‪ ،‬لأن الالعب‬
‫�سيكون �أمام مهمة الإبقاء على دمه‬
‫باردا‪ ،‬خا�صة �أن التوقعات ت�شري �إىل �أن‬
‫"�سوبر ماريو" �سيتعر�ض ال�ستفزازات‬
‫من اجلانب الإجنليزي‪ ،‬خا�صة من طرف‬
‫جون تريي املعروف ب�إخراجه العديد‬
‫من املهاجمني عن تركيزهم من خالل‬
‫ا�ستفزازهم طيلة �أطوار اللقاء‪ ،‬وح�سب‬

‫ال�صحافة الإيطالية ف�إن برانديلي �سيكون‬
‫م�ضطرا للحديث مع العبه وحماولة‬
‫حثه على عدم �إعطاء �أهمية كبرية ملا‬
‫�سي�سمعه من مناف�سيه‪ ،‬لأن ذلك �سيعود‬
‫بال�سلب عليه وعلى "الآزوري"‪.‬‬

‫جو هارت‪'' :‬بالوتيلي خطر‬
‫كبري علينا لكننا لن ن�ستفزه''‬

‫دائما ويف نف�س ال�سياق كان لـ جو‬
‫هارت حار�س املنتخب الإجنليزي يف‬
‫ندوته ال�صحفية التي عقدها م�ؤخرا‬
‫حديث عن ماريو بالوتيلي زميله يف‬
‫نادي مان�ش�سرت �سيتي‪ ،‬حيث �أ�شار‬
‫حار�س منتخب "الأ�سود الثالثة" �إىل �أن‬
‫الأمر يتعلق بالعب ي�شكل خطرا كبريا‬
‫على الدفاع الإجنليزي ويح�سب له �ألف‬
‫ح�ساب‪ ،‬كما �أ�ضاف‪'' :‬مل ي�سبق يل �أن‬
‫لعبت �أمام بالوتيلي وال �أعرف كيف‬
‫�سيكون �شعوري و�أنا �أفعل ذلك‪ ،‬من يقول‬
‫�إننا �سن�ستفزه خمطئ متاما لأننا �سرنكز‬
‫على لعبنا وما يجب �أن نقدمه فوق‬
‫امليدان وفقط‪� ،‬إيطاليا منتخب ال ب�أ�س‬
‫به بح�ضور �أو بغياب بالوتيلي‪ ،‬وال يجب‬
‫�أن ين�صب تركيزنا عليه فقط''‪.‬‬

‫�إيطاليا �أح�سن دفاع �أوروبي على الإطالق‬
‫يتميز المنتخب الإيطالي عن باقي منتخبات دورة‬
‫�أورو ‪ 2012‬بامتالكه �أح�سن دفاع �أوروبي على الإطالق‬
‫باحت�ساب المقابالت الت�صفوية الم�ؤهلة للمناف�سة الحالية‪،‬‬
‫فباحت�ساب الهدفين اللذين دخال مرمى بوفون �أمام كل من‬
‫�إ�سبانيا وكرواتيا ف�إن الدفاع "الآزوري" لم يتلق �سوى �أربعة‬
‫�أهداف فقط‪ ،‬في المقابل ف�إن خط الهجوم تبقى �أرقامه‬
‫متوا�ضعة للغاية ويتمنى الإيطاليون �أن يعود الهدفان‬
‫اللذان �سجلهما كل من كا�سانو وبالوتيلي �أمام �إيرلندا‬
‫بالفائدة عليهما من �أجل موا�صلة هز ال�شباك والبداية �أمام‬
‫�إنجلترا غدا‪.‬‬

‫�إيطاليا �أف�ضل بدنيا من �إجنلرتا وماركيزيو الأح�سن‬
‫�أظهرت درا�سة قامت بها �صحيفة "الغازيتا ديلو �سبورت" الإيطالية‬
‫�أن المنتخب الإيطالي �أف�ضل بكثير من نظيره الإنجليزي من الناحية‬
‫البدنية طالما �أن العبيه قطعوا ‪ 328‬كيلومترا في الثالث مقابالت‬
‫الأولى‪ ،‬فيما قطع الالعبون الإنجليز ‪ 316‬كيلومترا‪ ،‬ويبقى كالوديو‬
‫ماركيزيو من الجانب الإيطالي الأح�سن على الإطالق من هذا الجانب‬
‫بما �أنه قطع لوحده ما مجموعه ‪ 53‬كيلومتر و‪ 159‬مترا‪ ،‬وهو الأمر الذي‬
‫ال يمكن اعتباره مفاج�أة طالما �أن مجهودات العب "ال�سيدة العجوز"‬
‫بدت وا�ضحة للجميع في الدور الأول‪.‬‬

‫رئي�س اللجنة الأوملبية‬
‫الإيطالية يرد على الإجنليز‬
‫ويحم�س �أبناء جلدته‬
‫رد جياين بيرتو�شي رئي�س اللجنة الإيطالية والوجه املعروف‬
‫يف كرة القدم الإيطالية مبا �أنه �سبق وتر�أ�س االحتادية الإيطالية‬
‫لكرة القدم يف منا�سبات �سابقة على الطرف الإجنليزي الذي ظل‬
‫ي�ستخف باملنتخب الإيطايل منذ ت�أكد لعبه �أمامه يف الدور ربع‬
‫النهائي‪ ،‬خا�صة من جانب ال�صحافة الإجنليزية التي و�ضعت‬
‫منتخب "الأ�سود الثالثة" من الآن يف ن�صف النهائي وبد�أت تفكر‬
‫يف مواجهة مرتقبة �أمام �أملانيا‪ ،‬حيث ك�شف يف ت�رصيحات‬
‫�صحفية قائال‪'' :‬نحن ننتمي �إىل منتخبات الدرجة الأوىل و�سنواجه‬
‫منتخبا �صحيح �أنه حمرتم لكنه �أقل �ش�أنا منا بكثري‪ ،‬لأننا نحن‬
‫من نحمل �أربعة جنوم متثل �أربعة ك�ؤو�س عاملية كاملة''‪.‬‬

‫''ال �أحد يتمنى �أن يكون مكان الإجنليز‬
‫ومت�أكد �أنهم متخوفون''‬

‫ووا�صل بيرتو�شي حديثه لل�صحافة الإيطالية م�ؤكدا �أن‬
‫اجلانب الإجنليزي متخوف جدا من اللقاء ويحاول �إخفاء ذلك عن‬
‫طريق كرثة احلديث و�إثارة البلبلة‪ ،‬حيث قال‪'' :‬ال �أحد يتمنى �أن‬
‫يكون مكان املنتخب الإجنليزي‪� ،‬أعرف جيدا �أنهم متخوفون من‬
‫مواجهتنا وهم يحاولون القيام بكل �شيء من �أجل �إخفاء ذلك''‪،‬‬
‫وقبل �أن يختم رئي�س اللجنة الأوملبية الإيطالية حديثه تطرق �إىل‬
‫مو�ضوع بالوتيلي قائال‪�'' :‬أعرفه جيدا وهو ميلك �إمكانيات كبرية‬
‫و�أرجوكم ال �أمتنى احلديث �سوى عن هذا اجلانب''‪.‬‬
‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫ت�شيف�شينكو‪�'' :‬إيطاليا قادرة‬
‫على هزم �إجنلرتا''‬

‫تخوفات كبيرة من إمكانية‬
‫استهدافه من طرف اإلجنليز‬

‫‪09‬‬

‫�إيغنازيو �أباتي ‪'' :‬واثقون جدا من �أنف�سنا وعلينا احلذر من روين''‬
‫ي�ؤكد �إيغنازيو �أباتي الظهير الأيمن للمنتخب الإيطالي ونادي ميالن في‬
‫هذا الحوار �أن �إيطاليا م�ستعدة تمام اال�ستعداد لمواجهة �إنجلترا في‬
‫المقابلة المنتظرة يوم غد‪.‬‬
‫هل �إيطاليا هي المر�شحة غدا؟‬

‫ال �أعلم‪ ،‬الإجنليز ميلكون منتخبا قويا لديه طموح كما �أن ت�شكيلتهم‬
‫تتكون من العبني جيدين على غرار روين‪ ،‬لذا فاحلذر يبقى مطلوبا‬
‫والرتكيز على قوتنا و�إمكانياتنا هو الأهم‪.‬‬

‫�أنتم مطالبون بو�ضع الكرة على الأر�ض وعدم لعب الكرات‬
‫الهوائية‪.‬‬

‫لطاملا كنا نلعب الكرة على الأر�ض فهذه هي طريقتنا‪،‬‬
‫لكن �إجنلرتا قوية من الناحية البدنية والأمر لن يكون‬
‫�سهال �أبدا‪ ،‬يجب علينا �أن ندافع ونهاجم جيدا‪.‬‬

‫هل �أنت م�ستعد للعب بخطة ‪ 2/4/4‬مثلما فعلتم‬
‫�أمام �إيرلندا؟‬

‫ال �أعلم �أي خطة �سيطبق املدرب لكن الكل جاهز‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

‫لأننا جميعا معنيون باللقاء‪� ،‬سواء للدخول منذ البداية �أو من خالل �أطوار املقابلة‪.‬‬
‫غياب كيليني �سيجعل الدفاع ه�شا نوعا ما‪ ،‬ماقولك؟‬

‫ال �أبدا‪ ،‬املنتخب م�شكل من ‪ 23‬العبا كلهم مب�ستوى واحد وال ميكن ب�أي حال من‬
‫الأحوال �أن ي�ضعف �أي خط بغياب العب‪.‬‬
‫ماذا تقول �صراحة عن المنتخب الإنجليزي؟‬

‫يف البداية اجلميع و�ضعهم يف خانة املنتخبات غري املر�شحة لكن مع مرور‬
‫الوقت �أظهروا �أنهم �أقوياء ونف�س ال�شيء بالن�سبة لنا‪.‬‬
‫كيف هي الأجواء داخل المنتخب؟‬

‫الالعبون رائعون والكل يلعب من �أجل القمي�ص ويحاول �إعطاء كل ما عنده‬
‫ملا يدخل امليدان‪ ،‬جمموعتنا رائعة‪ ،‬هذا ما �أ�ستطيع قوله عنها‪.‬‬
‫كلمة �أخيرة‪.‬‬

‫نحن واثقون جدا من �أنف�سنا وقبل �أن نعرف هوية‬
‫مناف�سنا مل نكن نف�ضل �أي منتخب على الآخر‪ ،‬بالن�سبة‬
‫لنا جئنا �إىل هنا من �أجل �إعطاء الأح�سن وتقدمي وجه‬
‫جيد �أمام �أي كان‪ ،‬وهو ما جنحنا فيه �إىل حد اللحظة‪.‬‬
‫عن الندوة ال�صحفية لـ �إيغنازيو �أباتي‬

‫الربتغال‬

‫بو�ستيڤا يغيب ر�سميا عن ن�صف النهائي‬

‫ت�أكد غياب املهاجم الربتغايل هيلدر بو�ستيڤا عن مباراة منتخب بالده املقبلة‬
‫يف ن�صف نهائي ك�أ�س الأمم الأوروبية ب�سبب الإ�صابة‪ ،‬وكان العب ريال‬
‫�سرق�سطة الإ�سباين قد تلقى �إ�صابة ع�ضلية خالل ال�شوط الأول من مباراة‬
‫الت�شيك يف ربع النهائي �أجربته على مغادرة امللعب ليحل بدال منه هوڤو �أمليدا‬
‫مهاجم بي�شيكتا�س الرتكي‪ ،‬و�أكد احتاد الكرة الربتغايل يوم �أم�س �أن بو�ستيڤا‬
‫لن يتمكن من امل�شاركة يف مباراة ن�صف النهائي �أمام �إ�سبانيا �أوفرن�سا‪ ،‬ويتوقع‬
‫�أن مينح مدرب املنتخب الربتغايل الفر�صة لالعب ال�شاب نيل�سون �أوليفريا‬
‫بدل من �أمليدا الذي ظهر بوجه �شاحب �أمام الت�شيك‪.‬‬

‫رد على كرويف وكريو�ش بطريقته اخلا�صة‬

‫رونالدو ي�سكت اجلميع ب�أرقامه املذهلة ويحقق‬
‫رقما �أ�سطوريا مع الربتغال‬

‫ني�ستلروي‪ ،‬الفرن�سي تريي هرني والهولندي باتريك‬
‫كاليفرت‪ ،‬وال يزال �أمام كري�ستيانو رونالدو الكثري‬
‫ليقدمه يف هذه البطولة كونه �سيلعب ن�صف النهائي‬
‫والنهائي يف حال ت�أهل فريقه وهو ما ير�شحه لأن يحقق‬
‫رقما �أف�ضل ويعادل ح�صيلة مي�شال بالتيني الهداف‬
‫التاريخي لك�أ�س الأمم الأوروبية بر�صيد ‪� 9‬أهداف كاملة‪،‬‬
‫يذكر �أن رونالدو تفوق على زين الدين زيدان وعدة‬
‫العبني ميلكون ‪� 5‬أهداف يف ذات املناف�سة‪.‬‬

‫الالعب الوحيد الذي �سجل‬
‫يف ‪ 5‬بطوالت دولية متتالية‬

‫وحقق رونالدو رقما �أ�سطوريا مل ي�سبقه �إليه �أحد حيث‬
‫يعترب الالعب الوحيد الذي �سجل يف خم�س بطوالت دولية‬
‫كربى على التوايل وهي ك�أ�س الأمم الأوروبية ‪ ،2004‬ك�أ�س‬
‫العامل ‪ ،2006‬ك�أ�س الأمم الأوروبية ‪ ،2008‬ك�أ�س العامل ‪2010‬‬
‫وك�أ�س الأمم الأوروبية ‪ ،2012‬و�أ�شادت الكثري من ال�صحف‬
‫العاملية بهذا الإجناز �إىل جانب اخلرباء والهدافني‬
‫التاريخيني الذين �أكدوا �أن "الدون" ي�سري بخطى ثابتة‬
‫لتحقيق العديد من الأرقام القيا�سية متاما مثل مناف�سة‬
‫الأرجنتيني ليونيل مي�سي الذي حقق مو�سما رائعا هو‬
‫الآخر رفقة نادي بر�شلونة‪ ،‬ومن جانب �آخر تعترب هذه‬
‫الأرقام �أف�ضل رد من رونالدو على كل منتقديه وخا�صة كارلو�س‬
‫كريو�ش ويوهان كرويف‪.‬‬

‫ميلك الربتغايل كري�ستيانو رونالدو ثالثة �أهداف يف "الأورو"‬
‫احلايل يف حني ميلك على �صعيد امل�شاركات من املنتخب الربتغايل‬
‫‪ 35‬هدفا من �أ�صل ‪ 94‬مباراة دولية خا�ضها العب مان�شت�سر يونايتد‬
‫ال�سابق على مدار ال�سنوات الت�سع املا�ضية‪.‬‬

‫وت�ساوى رونالدو مع روي كو�ستا يف املرتبة الثالثة �ضمن ترتيب‬
‫الالعبني الأكرث متثيال للقمي�ص الربتغايل على مدار التاريخ‪ ،‬وبكل‬
‫ت�أكيد �سينفرد باملرتبة الثالثة مبنا�سبة لقاء ن�صف النهائي الذي‬
‫يفرت�ض �أن ي�شارك فيه ب�صفة طبيعية‪ ،‬علما �أن لوي�س فيڤو هو‬
‫الأكرث حمال لقمي�ص املنتخب بر�صيد ‪ 127‬مباراة ويليه فريناندو‬
‫كوتو بر�صيد ‪ 110‬مباريات وكالهما اعتزل امليادين‪.‬‬

‫‪� 3‬أهداف تف�صل "الدون" عن �أح�سن‬
‫هداف يف تاريخ "الأورو"‬

‫وبعد هدفه يف مرمى املنتخب الت�شيكي �أ�صبح رونالدو ميلك ‪6‬‬
‫�أهداف يف بطولة ك�أ�س الأمم الأوروبية ليعادل بذلك رقم العديد‬
‫من الالعبني الكبار هم مواطنه نونو ڤومي�ش‪ ،‬الهولندي رود فان‬

‫�أح�سن الهدافني يف تاريخ‬
‫ك�أ�س الأمم الأوروبية‪:‬‬

‫ال�صحف الربتغالية ترق�ص على �أنغامه‬
‫وت�صفه بالالعب الأف�ضل يف العامل‬

‫ومل تدخر ال�صحف الربتغالية �أي جهد يف و�صف جنم كرتها‬
‫كري�ستيانو رونالدو مبختلف الأو�صاف والعبارات امل�شيدة به‬
‫وب�إمكاناته‪ ،‬وكتبت �صحيفة "ريكورد" الربتغالية بالبند العري�ض‬
‫يف �أول �صفحة لعدد �أم�س‪�" :‬إنه الأف�ضل يف العامل"‪ ،‬قبل �أن ت�ؤكد‬
‫يف مقال على �صفحاتها ب�أن "الدون" ي�سري بخطى ثابتة لتحقيق‬
‫الكرة الذهبية �أمام ليونيل مي�سي الذي �سيطر عليها ‪ 3‬مرات‬
‫متتالية‪ ،‬وكتبت "�أبوال"‪�" :‬إنه غري قابل للإيقاف"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل‬
‫ت�ألقه الكبري منذ �سنوات فيما عنونت �صحيفة "�أو جوغو"‪�" :‬إنه‬
‫ي�ستحق الأورو فعال"‪.‬‬

‫حممد بلقا�سم‬

‫الربتغاليون يف�ضلون مواجهة فرن�سا‬
‫على �إ�سبانيا يف املربع الذهبي‬

‫‪ -1‬مي�شال بالتيني (فرن�سا)‪� 9 :‬أهداف‬
‫‪� -2‬آالن �شريار (�إجنلرتا)‪� 7 :‬أهداف‬
‫‪ -3‬باتريك كاليفارت (هولندا)‪� 6 :‬أهداف‬
‫‪ -4‬تريي هرني (فرن�سا)‪� 6 :‬أهداف‬
‫‪ -5‬نونو ڤومي�ش (الربتغال)‪� 6 :‬أهداف‬
‫‪ -6‬رود فان ني�ستلروي (هولندا)‪� 6 :‬أهداف‬
‫‪ -7‬كري�ستيانو رونالدو (الربتغال)‪� 6 :‬أهداف‬
‫‪ -8‬ماركو فان با�سنت (هولندا)‪� 5 :‬أهداف‬
‫‪ -9‬يورغن كلين�سمان (�أملانيا)‪� 5 :‬أهداف‬
‫‪� 10‬سافو ميلوزيفيت�ش (يوغو�سالفيا)‪� 5 :‬أهداف‬
‫‪ -11‬زين الدين زيدان (فرن�سا)‪� 5 :‬أهداف‬
‫‪ -12‬ميالن بارو�ش (الت�شيك)‪� 5 :‬أهداف‬

‫يتكلم ماني�ش الالعب الدويل الربتغايل ال�سابق يف هذا احلوار الذي خ�ص به قناة "�أبوال تي يف" عن �أو�ضاع‬
‫املنتخب الربتغايل وحظوظه يف ن�صف نهائي البطولة الأوروبية الأبرز على م�ستوى املنتخبات‪ ،‬وي�ؤكد ماني�ش‬
‫�أنه يثق يف قدرات زمالء بيبي يف الو�صول �إىل النهائي بغ�ض النظر عن ا�سم املناف�س‪.‬‬

‫كيف وجدت ت�شكيلة الربتغال يف اللقاء‬
‫�أمام الت�شيك؟‬

‫املباراة كانت �صعبة للغاية واملنتخب الت�شيكي عرف‬
‫كيف يلعب بطريقة جيدة يف الدفاع‪ ،‬لقد عانينا كثريا‬
‫قبل الت�سجيل من الناحية الهجومية وخا�صة بعد‬
‫�إ�صابة بو�ستيڤا التي �أخلطت الأوراق‪.‬‬
‫لكن الت�أهل �أن�سى الربتغاليني كل هذه‬
‫ال�صعوبات؟‬

‫رونالدو واجه انتقادات كثرية ولكنه �أثبت‬
‫قوته يف البطولة‬

‫نعم �إنه العب كبري وال يت�أثر مبا يقال هنا وهناك‪،‬‬
‫�أعتقد ب�أنه من اجليد املحافظة على تركيزه لأنه العب‬
‫مهم وركيزة �أ�سا�سية يف املنتخب الربتغايل‪� ،‬أرى‬
‫ب�أنه الالعب رقم ‪ 1‬يف العامل ولهذا فال يجب �أن يت�أثر‬
‫ببع�ض الكلمات التافهة‪.‬‬
‫هل تعتقد فعال �أنه مف�ضل على باقي‬
‫ا لال عبني‬

‫بالت�أكيد فالغاية من اللعب هو‬
‫الفوز والت�أهل‪ ،‬الآن يجب على‬
‫الالعبني الرتكيز والذهاب �إىل‬
‫ن�صف النهائي بكل ثقة‪ ،‬الأمور‬
‫لن تكون �سهلة ولكن املنتخب‬
‫الربتغايل ميتلك ت�شكيلة رائعة والعبني كبارا‪.‬‬

‫"رونالدو هو الرقم‬
‫‪ 1‬يف العامل ولي�س‬
‫عليه الت�أثر ببع�‬
‫ض الكلمات التافهة"‬

‫من تتمناه مناف�سا لـ الربتغال يف ن�صف‬
‫النهائي‪ ،‬فرن�سا �أم �إ�سبانيا؟‬

‫�أمتنى �أن يكون املنتخب الربتغايل يف يومه‪ ،‬ال‬
‫يهم من نواجه لأن كل املنتخبات قوية‪ ،‬لقد ر�أينا‬
‫ال�صعوبات التي خلقها املنتخب الكرواتي لـ الإ�سبان‪،‬‬
‫و�أي�ضا معاناتنا �أمام الدامنارك‪ ،‬يجب �أن نركز على‬
‫الفوز ولي�س على �إ�سبانيا �أو فرن�سا‪.‬‬

‫الربتغاليني؟‬

‫ال �أبدا‪ ،‬كل الالعبني‬
‫يف املنتخب ميلكون‬
‫مكانة خا�صة يف‬
‫قلب اجلماهري الربتغالية‪ ،‬ناين مثال العب بارع‬
‫وعادة ما يظهر مب�ستويات كبرية‪ ،‬كما �أن هناك‬
‫كوينرتاو‪ ،‬فيلو�سو وغريهم‪ ،‬من غري اجليد احلديث عن‬
‫الأمور التي ت�رضب ا�ستقرار املنتخب يف مثل هذه‬
‫املواعيد املهمة‪.‬‬

‫عن قناة "�أبوال تي يف"‬
‫الربتغالية‬

‫الت�شيك‬
‫بيالر‪ ،‬جريا�سك �أكرث املطلوبني و�سيال�سي يحدد وجهته‬

‫العرو�ض تتهاطل على جنوم الت�شيك بعد ت�ألقهم‬
‫الكبري يف "الأورو"‬

‫ڤابري �سيال�سي يحدد وجهته نحو �أملانيا‬

‫متخوفون من ت�أثري امل�شاكل الداخلية لـ الديكة على مردودهم �أمام "الروخا"‬

‫و�أكدت و�سائل الإعالم الربتغالية وعلى ر�أ�سها قناة "�أبوال" �أن تف�ضيل الربتغاليني للمنتخب الفرن�سي على نظريه الإ�سباين يعود لعدة‬
‫اعتبارات �أهمها قوة املنتخب الإ�سباين املتمثلة يف امتالك الكرة واللعب على �أع�صاب املناف�س‪ ،‬ومن جانب �آخر �أكدت القناة �أن امل�شاكل‬
‫التي يتخبط فيها الفرن�سيون حاليا قد حتول دون ت�أهلهم �إىل الدور القادم وذلك لأن العديد من التقارير الفرن�سية قد �أكدت �سوء العالقة‬
‫بني بع�ض الالعبني وخا�صة بني ريبريي ونا�رصي عالوة على �أخبار جديدة �أكدت �سوء العالقة بني الالعب بن عرفة ومدربه لوران بالن‪.‬‬

‫توقع نونو ڤومي�ش هداف املنتخب الربتغايل ال�سابق �أن ينجح مواطنه كري�ستيانو‬
‫رونالدو يف حتطيم كافة الأرقام القيا�سية مع الفريق الوطني بعد �أن قاده �إىل‬
‫ن�صف نهائي ك�أ�س �أمم �أوروبا اجلارية حاليا يف بولونيا و�أوكرانيا‪ ،‬وقال ڤومي�ش‬
‫يف ت�صريحات لإذاعة "رينا�سين�سا" الربتغالية يوم �أم�س اجلمعة‪�" :‬آمل �أن ت�صل‬
‫الربتغال �إىل النهائي و�أن ي�ستمر رونالدو يف ك�سر الأرقام‪� ،‬أتوقع �أن ينجح يف حتطيم‬
‫كل الأرقام املمكنة قبل نهاية م�سريته‪� ،‬إنه ي�ستحق ذلك لأنه الأف�ضل يف العامل"‪،‬‬
‫و�سجل رونالدو حتى الآن ‪ 35‬هدفا دوليا ملنتخب الربتغال ليبقى مت�أخرا بفارق ‪12‬‬
‫هدفا عن الهداف التاريخي للفريق بيدرو باوليتا‪. ‬‬

‫"ال يهم ا�سم املناف�س �إذا كان‬
‫املنتخب الربتغايل يف يومه"‬

‫و�أكدت �صحيفة "�سبورت بلو�س" الت�شيكية �أن ڤابري‬
‫�سيال�سي الظهري الأي�سر للمنتخب الت�شيكي والعب نادي‬
‫�سلوفان ليربيت�ش الت�شيكي واحد من �أكرث املطلوبني يف‬
‫ال�سوق الأوروبية هذا ال�صيف وذلك لأنه �أظهر موهبة‬
‫كبرية جدا يف مباريات منتخبه‪ ،‬و�أ�شارت ال�صحيفة �أن‬
‫فريدر برمين هو �أبرز فريق ظهر يف �ساحة املناف�سة‬
‫على خدمات النجم ذو الأ�صول الإثيوبية‪� ،‬إذ ذكرت‬
‫ب�أن الفريق الأملاين قدم عر�ضا للنادي الت�شيكي ومتكن‬
‫من الفوز ب�صفقة �سيال�سي الذي �سيلعب يف البطولة‬
‫الأملانية التي تعترب بوابة نحو البطوالت الثالث الكربى‬
‫وهي الإجنليزية‪ ،‬الإيطالية والإ�سبانية‪.‬‬

‫بد�أت ال�صحف والقنوات الربتغالية احلديث عن املباراة ن�صف النهائية لبطولة ك�أ�س الأمم الأوروبية اجلارية وقائعها يف بولونيا‬
‫و�أوكرانيا‪ ،‬وذلك بعدما ت�أهل الربتغاليني على ح�ساب الت�شيك يف مباراة كبرية جدا‪ ،‬و�سيقابل املنتخب الربتغايل الفائز من مباراة‬
‫فرن�سا و�إ�سبانيا وهو ما ي�ؤكد �أن بطاقة العبور �إىل الدور القادم لن تكون �سهلة على الإطالق‪ ،‬و�أكد �أحد الالعبني القدامى الربتغاليني يف‬
‫ت�رصيحات له خ�ص بها قناة "�أبوال" التابعة جلريدة "�أبوال" الربتغالية �أن مواجهة املنتخب الفرن�سي �أف�ضل من مواجهة �إ�سبانيا‪ ،‬حيث‬
‫متنى حتقيق زمالء نا�رصي للمفاج�أة �أمام "الروخا" التي تبقى املر�شح رقم واحد للفوز باللقب‪.‬‬

‫نونو ڤومي�ش‪" :‬رونالدو �سيوا�صل حتطيم‬
‫الأرقام لأنه الأف�ضل يف العامل"‬

‫ماني�ش‪:‬‬

‫�سيال�سي‪�" :‬أريد م�سرية ناجحة يف‬
‫برمين كالتي ع�شتها مع املنتخب"‬

‫دفع املنتخب الت�شيكي �ضريبة وقوعه مع املنتخب‬
‫الربتغايل القوي يف الدور ربع النهائي لك�أ�س الأمم‬
‫الأوروبية ليخرج من ذات الدور بطريقة م�ؤملة كونه‬
‫تلقى هدفا يف �آخر ربع �ساعة من عمر اللقاء عن طريق‬
‫كري�ستيانو رونالدو جنم نادي ريال مدريد‪ ،‬فبالرغم‬
‫من خ�سارة الت�شيك لأول مباراة �أمام املنتخب الرو�سي‬
‫بنتيجة ثقيلة جدا‪ ،‬عاد و�أثبت �أنه منتخب كبري‬
‫وخا�صة يف اللقاء �أمام املنتخب البولوين ثم الربتغايل‪،‬‬
‫ففي لقاء اخلمي�س املا�ضي حاول رفقاء جريا�سك بكل‬
‫قوة اخلروج �ساملني من فم الرهيب الربتغايل �إال �أن‬
‫ذكاء ناين و�إبداع رونالدو �ساهما يف ت�أهل الربتغال‬
‫وخروج الت�شيك مرفوعة الر�أ�س‪.‬‬

‫عرو�ض باجلملة لـ بيالر وجريا�سك‬
‫وم�ستقبل كبري يف انتظارهم‬

‫وذكرت ال�صحف الت�شيكية �أن فاكالف بيالر هو �أول‬
‫املطلوبني من الفرق الأوروبية وذلك للم�ستوى الكبري‬
‫الذي قدمه يف مباريات "الأورو"‪ ،‬ويلعب بيالر يف نادي‬
‫فيكتوريا بلزن الت�شيكي‪ ،‬غري �أن الأخبار ت�ؤكد �أنه‬
‫قد يلعب يف البطولة الرو�سية ل�صالح �سيا�سكا مو�سكو‬
‫�أو ينتقل �إىل البطولة الربتغالية‪ ،‬حيث تفكر بع�ض‬
‫الفرق يف جلبه على غرار بورتو و�سبورتينغ ل�شبونة‪،‬‬
‫و�إىل جانب بيالر �أكدت �صحيفة "كيكر" الأملانية �أن‬
‫بيرت جريا�سك العب نادي فولف�سبورغ الأملاين مطلوب‬
‫يف �صفوف بع�ض الأندية الإيطالية وعلى ر�أ�سها نادي‬
‫الزيو‪.‬‬

‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪10‬‬

‫و�أكد وكيل �أعمال الالعب يف ت�صريحات نقلتها "بيتا‬
‫�سبورت" الت�شيكية �أن فريدر برمين لي�س الفريق‬
‫الوحيد الذي كان يريد احل�صول على خدمات ڤابري‬
‫�سيال�سي الذي ي�شبهه الكثريون بعدائي �إثيوبيا ويف‬
‫مقدمتهم ڤابري �سيال�سي نف�سه الذي ميلك ا�سما مطابقا‬
‫لالعب �صاحب ال�سرعة الكبرية‪ ،‬وتكلم �سيال�سي يف ذات‬
‫ال�ش�أن فقال يف ت�صريحات نقلتها �صحيفة "�سبورتوفني‬
‫نوفيني"‪�" :‬أعتقد ب�أن فريدر برمين هو اخليار ال�صحيح‪،‬‬
‫بل �إنه ناد م�ستقر ويعد من الفرق التقليدية التي لديها‬
‫طموحات كبرية دائما‪ ،‬نحن ال ن�ستطيع االنتظار‬
‫لال�ستفادة من مو�سم ناجح وعلي موا�صلة امل�سرية‬
‫الناجحة التي ع�شتها يف ليربيت�ش واملنتخب الوطني"‪.‬‬

‫مب‬

‫بارو�ش يعتزل اللعب دوليا بعد‬
‫م�سرية حافلة‬

‫�أعلن ميالن بارو�ش املهاجم الت�شيكي املخ�ضرم اعتزاله‬
‫اللعب دوليا بعد خروج منتخب بالده من ربع نهائي‬
‫ك�أ�س الأمم الأوروبية على يد الربتغال يوم اخلمي�س‬
‫املا�ضي وذلك بعد عطاء طويل دام ‪ 93‬مباراة دولية‪،‬‬
‫و�أخرب بارو�ش زمالءه يف املنتخب ليلة املباراة بقرار‬
‫اعتزاله دوليا‪ ،‬وقد �أكد يارو�سالف كوالر املتحدث‬
‫با�سم املنتخب الت�شيكي النب�أ اليوم‪ ،‬ويحتل بارو�ش‬
‫املركز الثاين يف ت�صنيف �أف�ضل الهدافني يف تاريخ‬
‫الت�شيك بـ‪ 41‬هدفا‪ ،‬خلف العمالق يان كوالر �صاحب‬
‫الـ‪ 55‬هدفا‪ ،‬كما �سبق و�أن احتل بارو�ش �صدارة هدايف‬
‫"�أورو ‪ "2004‬بـ الربتغال بخم�سة �أهداف‪.‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

É«fƒdƒHh É«fGôcGC ≈dGE »dhódG'' ±Gó¡dG'' ƒJƒ©Ñe

OGóM ∫OÉY

IOÉ©°S âjGB ójôa

π«Yɪ°SGE ¿ÉjÒdÉa

:(∞jOôdG ôaƒfÉg …OÉf ÜQóe)

√ò`````````````¡d''
ÜÉ```````Ñ°S’
C G
π``````````°ûa
ÊÉ```````jR
»````````````a
''ÆQƒÑ°ùdƒa

ÖîàæªdG ≈dGE √hDÉYóà°SG ºàj ºd ∂dP ºZôdG ≈∏Yh ,ïfƒ«e ¿ôjÉHh øªjôH QOô«a ™e á«FÉæãdÉH RÉa PGE ,2000 `dG äGƒæ°S ∞°üàæe »a ''ɨ«∏°SófƒÑdG'' »a ø«©aGóªdG ø°ùMGC ø«H øeh ɪéf π«Yɪ°SGE ¿Éjô«dÉa ¿Éc ó≤d
¬∏«dÉëJh √QɵaGC ¢†©ÑH π«Yɪ°SGE ÉfOÉaGC ,2012 ''hQhGC'' äÉjQÉÑe äÉ«£¨àH Ωƒ≤J »àdGh ''äQƒÑ°S øjÉH'' IÉæ≤d π∏ëªch ,»fɪd’
C G ÖîàæªdÉH ¬≤∏©J »a Gô«Ñc GôKGC É«fɪdGC »a ÉgÉ°†b »àdG äGƒæ°ù∏d ¿Éc óbh ,»°ùfôØdG
.≥«°ûdG QGƒëdG Gòg »a ¬fhóéà°S ɪe Égô«Zh RƒHOƒH ¢VÉjQ øYh ÆQƒÑ°ùdƒa …OÉf »a »fÉjR ºjôc QGƒ°ûe øY äɪ∏µH Éæ°üNh ,ádƒ£ÑdG √ò¡d

'' hQh’
C G Gòg Gó«©H ÜÉgòdG º¡fɵeÉEH ¿ÉŸ’
C G''

â«≤àdG ¿GC ±OÉ°U πg ,É«fÉŸGCh É°ùfôa ‘ âÑ©d
É¡d âÑ©d »àdG …OGƒædG ‘ ÚjôFGõL ÚÑYÓH
?øjOÉ«ŸG ‘ hGC

¤GE âdƒ– ∞«c ,á«°VÉjôdG ''äQƒÑ°S øjÉH'' IÉæ≤d π∏ëªc πª©J âfGC
?äÉjQÉÑŸG ≈∏Y ≥«∏©àdG º`dÉY

¢†©ÑH ÊôcP ,á∏jƒW Ióe òæe É°ùfôa äQOÉZ ó≤d
¢ùØ˘f ‘ Gƒ˘Ñ˘©˘d …ò˘dG ø˘jô˘FGõ÷G ÚÑ˘YÓ˘ dG Aɢ ª˘ °SGC
.É¡«a âÑ©d »àdG IÎØdG

ájÉ¡f ó©Hh ,…OÉædG ‘ ô«q°ùe ¤GE âdƒ– ôaƒfÉg ‘ ájhôµdG »JÒ°ùe ájÉ¡f ó©H
,ôaƒfÉg `d ∞jOôdG ≥jôØdG ÜQOGC ÉfGC ,2011 Ȫaƒf ô¡°T òæe ójóëàdÉHh á«°VÉŸG áæ°ùdG
‘ á°Uô˘Ø˘dG ‹ âfɢc ''2012 hQhGC'' äÉ°ùaÉæe áÑ°SÉæÃh »˘æ˘fÉE˘a ∂dP ¤GE á˘aɢ°V’EɢH
.á«°VÉjôdG Iôjõ÷G äGƒæ≤d á©HÉJ IÉæb »gh ''äQƒÑ°S øjÉH'' IÉæ≤d ≥∏©ªc πª©dG

∫ƒWGC Ö©d …òdG ÖYÓdG »ØjÉ°U ≥«aQ `cÉæg
?É°ùfôa ‘ Ióe

¿Éc ÉeóæY ¬eÉeGC âÑ©d ó≤d ,Gó«L √ô˘cò˘JGC ,º˘©˘f
¿Éc Ée ɪFGOh ,É«æa ÒÑc ÖY’ ¬fGE ,GhôJ …OÉf ‘
.Ú©aGóª∏d πcÉ°ûŸG ≥∏îj
`d Ö©˘ ˘d …ò˘ ˘dG ¢TGô˘ ˘ Y º˘ ˘ «˘ ˘ ∏˘ ˘ °S ɢ ˘ °†jGC `cɢ ˘ æ˘ ˘ g
»àdG IÎØdG ‘ Ö©∏j º`d ¬æµd ,ÆQƒÑ°SGΰS
?É¡«a âÑ©d

ÖjQó˘J õ˘cô˘e ‘ ¿É˘ c ó˘ ≤˘ d ,ɢ °†jGC √ô˘ cò˘ JGC ɢ fGC
.…OÉædG
Gòg êƒJ óbh ,ƒ°Tƒ˘°S ‘ ¬˘JÒ°ùe GCó˘H …ò˘dGh Ó˘ã˘e ¢ûà˘«˘°ùjÒH ¿É˘Ø˘jGE ™˘e ∫É◊G ƒ˘g
,»JGhôµdG ÖîàæŸG ™e É«°SÉ°SGC Ö©∏j ¬fGC ɪc ófƒ“QhO É«°ShQƒH ™e á«FÉæãdÉH º°SƒŸG
‘ GÒÑc iƒà°ùe É«dÉM Ωó≤jh ¿ƒéjO `d Ö©d …òdG ¢ûà˘«˘Ø˘«˘°ù«˘Ñ˘jGE ™˘e ô˘e’CG ¢ùØ˘fh
.ËÉ¡æaƒgh ''π«HÉ°T’ ¢ùcGE'' ¬∏Ñbh äQɨJƒà°T …OÉf ™e Ö©∏j PGE ,É«fÉŸGC
‘ ÓcÉ°ûe óLh óbh …ôFGõL ÖY’ ƒgh Óãe ‹ƒ¨a ¿É«Ø°S `cÉæg
?É«°ùædÉa ‘ ¬JÉbÉW ôéa ¬æµd ,πHƒfhôZ

PGE ,ÉgÒ°ùØJ øµÁ’ π«Ñ≤dG Gòg øe AÉ«°TGC ∑Éæ¡a ,§Ñ°†dÉH ¬˘Jó˘°übɢe Gò˘g ,º˘©˘f
ádÉC°ùe É¡fGE É«°ùædÉa ‘ ‹ƒ¨a ™e ∫É◊G ƒg ɪc ,áMGôdÉH É¡«a ô©°ûf øcÉeGC óLƒj
.äÉ«∏≤Y
,ájófGC IóY ¬JÉeóN âÑ∏W …òdGh É«dÉM É°ùfôa ‘ RƒHOƒH ¢VÉjQ ó‚
¬æe ô¶àæj óYGh ÖY’ ≈∏Y ±ƒN `cÉæg ¢ù«dGC ,ôgGR πÑ≤à°ùà ó©j PGE
?¬JÒ°ùe ájGóH ‘ ¬d É≤FÉY äÉWƒ¨°†dG √òg πµ°ûJ ¿GC øe ÒãµdG

‘ ¬«dGE ™Lôj ôe’CÉa ,¬«∏Y IÒÑc äÉWƒ¨°†dGh ,ÉHɢ°T ∫Gõ˘j’ ƒ˘¡˘a ,󢫢cÉC˘J π˘µ˘H
≈àMh Qƒ£àj ¿GC Öéj ,äÉWƒ¨°†dG √òg πc ™e É¡©e πeÉ©àj ¿GC »¨Ñæj »àdG á≤jô£dG
á«°üî°ûdG AÉæH ≈∏Y óYÉ°ùj Gò¡a QGƒ°ûŸG á˘jGó˘H ‘ äɢWƒ˘¨˘°V ∂«˘∏˘Y ¿ƒ˘µ˘J ɢeó˘æ˘Y
.É¡∏≤°Uh
…ôFGõ÷G ÖîàæŸG ÖjQóàH Ωƒ≤j
…ò˘ ˘dGh ¢ûà˘ ˘jRƒ˘ ˘«˘ ˘dɢ ˘M ó˘ ˘«˘ ˘ Mh
¿ÉCH ó≤˘à˘©˘J π˘g ,G󢫢L ¬˘aô˘©˘J
ó˘ «˘ L π˘ µ˘ °ûH Ò°ùà˘ °S Qƒ˘ eC’G
?¬d áÑ°ùædÉH

Ö∏éj ¿GC ¬fɢµ˘eÉE˘H ¬˘fGC ó˘≤˘à˘YCG
ÖîàæŸG ¬LÉàëj …òdG •ÉÑ°†f’G
ƒ˘ ¡˘ a ∫Gƒ˘ M’CG π˘ c ‘h ,…ô˘ FGõ÷G
ÒÑc ΩGÎMÉH ≈¶ë˘j h ÒÑ˘N ÜQó˘e
∂dòch ,¬©é°TGCh ≥«aƒàdG ¬d ≈æ“GC ÉfGCh
ºæàZGCh ,…ôFGõ÷G Öîàæª∏d áÑ°ùædÉH ôe’CG
Qƒ¡ª÷G ¤GE »à«– ¬LhGC »c á°UôØdG
π˘ °UGƒ˘ j ¿GC ¬˘ æ˘ e Ö∏˘ WGCh …ô˘ ˘FGõ÷G
Ωó≤dG Iôch √OÓH ÖîàæŸ ¬JófÉ°ùe
á°VÉjôdG Èà©J PGE ,áeÉY áØ°üH
¿GC ɢ¡˘ d ø˘ µÁ »˘ à˘ dG Ió˘ «˘ Mƒ˘ dG
∞˘ ˘∏˘ ˘àfl ø˘ ˘e ¢Sɢ ˘æ˘ ˘ dG ™˘ ˘ ªŒ
iôf ɪ˘c ,äɢaɢ≤˘ã˘dGh ¿Gó˘∏˘Ñ˘dG
.É«fGôchGCh É«fƒdƒH ‘ ¿’BG

ádƒ£H ¤GE ∫É≤àf’G''
RƒHOƒH `d ó«L iôNGC
''¬à«°üî°T π≤°U πLGC øe ójôa É«fƒdƒH »a √QhÉM

Ëô˘ ˘ ˘c `cɢ ˘ ˘æ˘ ˘ ˘g
É«∏«°Sôeh ƒ°Tƒ°S `d Ö©d …òdGh ÊÉjR
?≥HÉ°S âbh ‘

‹ƒ``````¨a''
õ«‡ ÖY’ ¬fGE ,√AGOGC â©HÉJ ó≤d ,º©f
í`````````````````‚
¬˘æ˘Y ¿ƒ˘Kó˘ë˘à˘j Ú«˘°ùfô˘Ø˘dG π˘ ©˘ L ɇ
.GÒãc
É«``°ùædÉ```a ‘
É«fÉŸGC ¤GE Égó©H π≤àfG ó≤d
ÆQƒ˘ ˘ ˘ Ñ˘ ˘ ˘ ˘°ùdƒ˘ ˘ ˘ ˘a ‘ Ö©˘ ˘ ˘ ˘dh
âæ˘ ˘c ó˘ ˘bh ,ó˘ ˘jó˘ ˘ë˘ ˘à˘ ˘ dɢ ˘ H ô©````°T ¬```f’
C
ó˘ ˘≤˘ ˘d ɢ ˘«˘ ˘ fÉŸGC ‘ GOƒ˘ ˘ Lƒ˘ ˘ e
∂°T ¿hO ø˘ e √AGOGC ⩢ Hɢ ˘J
¬˘à˘dɢ °V ó˘ é˘ j º`d ¬˘ fGC º˘ ZQ ìÉ```«JQ’ÉH
?`cÉæg
¢ù``````µY
.É«fÉŸGC ‘ íéæj ⁄ ,Ó©a
?`cOÉ≤àYG ‘ ÖÑ°ùdG ƒgÉe
''πHƒfhôZ
¿ƒeó≤j …òdG ¿ƒÑYÓdÉa ,¿ƒª˘∏˘©˘J ɢª˘c

?∫h’
C G ÉgQhO ‘ πb’
C G ≈∏Y ,IQhódG √ò¡d ∂ª««≤J ƒgÉe

¤GE áaÉ°V’EÉH ,±Góg’CG øe ójó©dG ógÉ°ûf øëæa ájɨ∏d áHGòL ádƒ£H É¡fÉCH ó≤àYGC
Ée §Ñ°†dÉH ƒg Gògh ,∫h’CG QhódG øe É«°ShQ AÉ°übGE πãe äÉBLÉØŸGh π«ª÷G Ö©∏dG
,á©FGQ á«dÉØàMG AGƒLGCh ,ÉgôNGC øY áÄ∏à‡ ÖYÓe iôf øëæa ,Ωó≤dG Iôc ‘ ¬LÉàëf
ádƒ£H »¡a Ωƒª©dG ≈∏Y øµd ,É¡àjhDQ òÑëf ’ »àdG ógÉ°ûŸG ¢†©H ∑Éæg âfÉc ɪc
.áëLÉf
‘ Iƒ≤H GhGCóH ó≤d ,ÊÉŸ’
C G ÖîàæŸG Gó«L ±ô©Jh ,É«fÉŸGC ‘ πª©J âfGC
ó≤à©J πg ,''䃟G'' áYƒª› ‘ äGAÉ≤d çÓK ‘ GhRÉah ∫h’
C G QhódG
?IôŸG √òg Gó«©H ¿ƒÑgò«°S º¡fÉCH

ÊÉfƒ«dG ÖîàæŸG ΩÉeGC »FÉ¡f ™HôdG QhódG ‘ áeÉg óL IGQÉÑe º¡jód ,iôf ±ƒ°S
᢫˘°Sɢ«˘°ùdG äɢ«˘Ø˘∏ÿG ™˘eh ,(ÚÑ˘ î˘ à˘ æŸG ÚH ¢ùeGC Ωƒ˘ j Aɢ ≤˘ d π˘ Ñ˘ b …ô˘ LGC QGƒ◊G)
`d áÑ°ùædÉH GóL áæNÉ°S ¿ƒµà°S ɢ¡˘fÉC˘H ó˘≤˘à˘YGC IGQÉ˘ÑŸG √ò˘¡˘d ᢫˘°Vɢjô˘dGh
IQó≤dG ¬jód ÊÉŸ’CG ÖîàæŸÉ˘a çó˘ë˘«˘°S …ò˘dG ɢe iÔ°S ø˘µ˘d ,¿ÉŸ’CG
É«°ShQ ¿ÉCH øXGC âæc ,É¡Ñ≤∏H RƒØdGh á°ùaÉæŸG √òg ‘ G󫢩˘H Üɢgò˘∏˘d
»àdG »g ¿Éfƒ«dG øµd »FÉ¡f ™HôdG QhódG ¤G πgÉCàà°S
,ɪFGO çó– ¿GC øµÁ äÉBLÉØŸÉa ,ÒN’CG ‘ â∏gÉCJ
äɢjQÉ˘ÑŸG π˘c ¿’C ɢª˘FGO ø˘jõ˘cô˘e Gƒ˘≤˘Ñ˘j ¿GC Öé˘j
.áÑ©°U
áÑ°ùædÉH IOÉ©dG ¥ƒa áë°Tôe É«fÉÑ°SGE ≈≤ÑJ πg
?∂d

ó˘MGC »˘¡˘a ɢ«˘fÉŸGC ɢeGC ,Iƒ˘≤˘H í˘°TôŸG »˘g ,º˘©˘f
í°Tôªc É«°ShQ â©°Vh ó≤d ,Ö≤∏dÉH RƒØ∏d ÚMô°ûŸG
ó≤a ‹ÉàdÉHh â«°üboGC É¡æµ˘d ,IQhó˘dG √ò˘g ‘ »˘Ø˘N
¿GC ≈æ“GCh É¡àë°TQ »àdG çÓãdG øe ¿ÉÑîàæe »≤H
.Ö≤∏dÉH ɪ¡æe óMGC RƒØj
?Gòg πc øe É°ùfôa øjGCh

Å˘aO ¤GE ¿ƒ˘Lɢà˘ë˘j QɢM ɢ¡˘Nɢæ˘e ¿Gó˘∏˘ H ø˘ e
,º¡°ùØfGC Gƒ°VôØj »˘µ˘d º˘¡˘fhOÉ˘æ˘°ùj AɢHô˘bGCh »˘∏˘FɢY
á«fÉŸ’CG á¨∏dG º∏©J Öéj ɪc ,Ó¡°S ¢ù«d É«fÉŸGC ‘ óLGƒàdÉa
,ÖYÓdG øe ÒãµdG ¿hô¶àæj É«fÉŸGC ‘ ¬fGC ¤G áaÉ°V’EÉH ,Ö©°U Gògh ’hGC
.IÎØdG ∂∏J ‘ ÚjÓe 5 `H ÖYÓdG AGô°T ” ¬fGC ó≤àYGCh

…ôLGC QGƒ◊G) ¿’CG ó◊ ó«L πµ°ûH âÑ©d É°ùfôa
ɢ«˘dɢ£˘jGE IGQÉ˘Ñ˘e ¢ûeɢg ≈˘∏˘Y ¿É˘fRƒ˘ H á˘ æ˘ jó˘ e ‘
ó≤d ,(ójƒ°ùdG h É°ùfôa IGQÉÑe ᫢°ûY ∂dPh ,Gó˘æ˘dô˘jGEh
øµd ,»eƒé¡dG ÖfÉ÷G øe º¡JÉjQÉÑe ∫ÓN Ghô£«°S
ÖfÉ÷G øe πcÉ°ûŸG ¢†©H º¡jód ∫GõJ ’ ¬fÉCH ó≤àYGC
AóH πµ°ûŸG òg Gƒ÷É©j ¿GC º¡«∏Y Öéj PGE ,»YÉaódG
.Gõ«côJ ÌcGC Gƒfƒµj ¿GCh »FÉ¡f ™HôdG QhódG øe

.iôM’
C ÉH ÚjÓe 7

»Øa ,ÒãµdG ¬æe ¿hô¶àæj Gƒfɢc º˘¡˘fGC ô˘°ùØ˘j ɢe Gò˘g ?ÚjÓ˘e ᢩ˘Ñ˘°S
Ö©°üdG øe ¿Éc ¬fGC ó≤àYGCh ,øµ‡ âbh ´ô°SGC ‘ èeóæJ ¿GC Öéj É«fÉŸGC
ôe ¬fGC ô°ùØj Ée Gògh ,ÉÃQ ¬ªFÓJ ⁄ äɢ«˘∏˘≤˘©˘H Ωó˘£˘°UG ó˘≤˘d ,∂dP ¬˘«˘∏˘Y
.∑Éæg áÑ«°üY äɶë∏H

IGQɢ Ñ˘ ˘e …GC ᢠ˘jɢ ˘¡˘ ˘f IQhó˘ ˘dG √ò˘ ˘g ó˘ ˘¡˘ ˘°ûJ º`d
ádƒ£H É¡fÉCH ó≤à©J πg ,¿’
C G ó◊ 0-0 áé«àæH
?áëLÉf

≈∏Y ,É«fÉŸGC ‘ ∂dP ºZQ Gƒª∏bÉCJ ¿ƒjôFGõL ¿ƒÑY’ `cÉæg
?‹OÉ°ûdG …ôª©dGh Qƒª£e Ëôc ,≈«ëj ÎæY QGôZ

≈àM Ö©∏dG AÉæH å«M øe Ió«L ádƒ£H Éfó¡°T ó≤d
πc ¿ÉCH ߢMÓ˘f PGE ,ɢ°†jGC ±Gó˘g’CG å«˘M ø˘eh ¿’CG
AÉæãà°S’Gh ,É«eƒég ÉÑ©d ¢VôØ˘J ¿GC ∫hÉ– ¥ô˘Ø˘dG
‘ ø˘µ˘J ⁄ »˘à˘dGh ᢫˘dɢª˘°ûdG Gó˘æ˘dô˘jGE »˘g ó˘ «˘ Mƒ˘ dG
QGôµJ ¿ƒ«fÉfƒ«dG ∫hÉë«°S ɪc ,ádƒ£ÑdG √òg iƒà°ùe
óbh ,»YÉaódG ∂°SɪàdG ≈∏Y Oɪà˘Y’ɢH 2004 RÉ‚GE
‘ »FÉ¡f ™HôdG QhódG ¤GE á≤jô˘£˘dG √ò˘g º˘¡˘à˘∏˘°UhGC
Ö©∏J äÉÑîàæŸG ™«ªéa ∂dòd ÉaÓNh ,øgGôdG âbƒdG
≈àM hGC É«fÉŸGC ,É«fÉÑ˘°SGE AGƒ˘°S ,᢫˘eƒ˘é˘g á˘≤˘jô˘£˘H
.™«ª÷G IÉCLÉØe âfÉc »àdG É«dÉ£jGE

,ó«L πµ°ûH º∏bÉCàJ ¬à«∏≤Y øe ∑Éæ¡a ,ÖY’ …GC OGó©à°SG ≈∏Y óªà©j Gòg
‘ ìÉ«JQ’ÉH ÉÃQ Gô©°ûj ⁄ Qƒ˘ª˘£˘eh Îæ˘Y ,∂dP ¢ùµ˘Y ô˘N’CG ¢†©˘Ñ˘dGh
≈∏Y óªà©j Gòg ,É«fÉŸGC ‘ Ö°SÉæe πµ°ûH Gƒ˘ª˘∏˘bÉC˘J º˘¡˘æ˘µ˘d ,Ó˘ã˘e ɢ°ùfô˘a
óLGC ⁄ »æµd GÎ∏‚GE ‘ ΩÉY øe ÌcGC âÑ©d É«°üî°T ÉfGC ,ÖYÓdG á«°üî°T
.áMGôdGh QGô≤à°S’G óLGC ≈àM É«fÉŸGC ¤GE ÖgPGC ¿GC »∏Y Öéj ¿Éch ,»àMGQ
™˘e ’
B GE Ö°Sɢæ˘à˘J ’ ä’ƒ˘£˘Ñ˘dG ¢†©˘H `cɢæ˘g ¿ÉC˘H ∫ƒ˘≤˘dG ó˘jô˘ J
?Úæ«©e ÚÑY’

º¡JÒ°ùe GhGCóH ÚÑ˘Y’ Úæ˘°ùdG ô˘e ≈˘∏˘Y ɢæ˘jGCQ ó˘≤˘a ,∂dP ó˘≤˘à˘YGC ,º˘©˘f
Gòg ¿Éch ,ÒÑc ‹hO QGƒ°ûe º¡d ¿ƒµ«°S ¬fÉCH óMGC ó≤à©j ¿GC ¿hO É°ùfôa ‘ ájhôµdG
EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

11

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

N
J
M
C

É°UQÉÑdG ¢ùaÉæj ∫ÉjôdG
áfƒÑ°ûd ≠æ«JQƒÑ°S øe ø«Ä°TÉf ≈∏Y
¢ùjóæ«e »NQƒN â°UhGC ójQóe ∫ÉjQ IQGOGE ¿GC ''hófƒe'' áØ«ë°U âØ°ûc
±ƒØ°U »a ø«HÉ°T ø«ÑY’ áÑbGôªH ƒ«æjQƒe …RƒL ∫ɪYGC π«ch
ójQóe ∫ÉjQ ¿GC áØ«ë°üdG äôcPh ,»dɨJôÑdG áfƒÑ°ûd ≠æ«JQƒÑ°S
QÉZOGC ø«ÑYÓdG ≈∏Y áfƒ∏°TôH ¬ªjôZ ™e á°Sô°T ácô©e πNó«°S
™e πeÉ©àdG »a ¬àµæëH ±hô©ªdG ¢ùjóæ«e ø«Yh ,ƒæ«à°SƒZGOh
ø«HÉ°ûdG ø«ÑYÓdG π«ch ¿GC ºZQ á≤Ø°üdG AÉ¡f’E á«dɨJôÑdG ájóf’CG
’GE ,''É°UQÉÑdG'' `d ™«bƒàdG øe GóL ø«Ñjôb ɪ¡fÉCH ÉMô°U ób ¿Éc
≠æ«JQƒÑ°S IQGOGE »a ø«dhƒD°ùe ™e çóëJ ¢ùjóæe »NQƒN ¿GC
¿’BG óM ≈dGE »ª°SQ A»°T ’ ¿GC ∞°ûàcGh áfƒÑ°ûd
øe ø«ÑYÓdG ∞£N ¬àYÉ£à°SÉH ¿GCh
É¡°VôY »àdG á«dɪdG ᪫≤dG ¿GC á°UÉN ,áfƒ∏°TôH
.»dɨJôÑdG …OÉædG ¢VôJ ºd É°UQÉÑdG ƒdhƒD°ùe

¢S’ ó≤Y AGô°ûd ¿Ó«e ¢VôY ô¶àæj õjô«H

¢VôY ºjó≤àd Gô«ãc ô¶àæj ød ¿Ó«e …OÉf ¿GC ≈dGE á«dÉ£jGE á«Øë°U ôjQÉ≤J äQÉ°TGC
±ƒØ°U »a »°ùfôØdG ÖYÓdG QÉjO ÉfÉ°S’ ó≤Y AGô°T πLGC øe ójQóe ∫ÉjQ `d »ª°SQ
''QƒÑ°S ƒ∏jO ÉàjRÉZ’'' áØ«ë°U äôcPh ,»µ∏ªdG
™°Vh ''…ô«fƒ°ShôdG'' ÜQóe …ô¨«dGC ¿GC ¢ùeGC
Gòg ¬JÉeɪàgG áªFÉb ¢SGCQ ≈∏Y »°ùfôØdG
´Gô°S’EÉH ¬jOÉf IQGOGE ≈°UhGC ɪc ,∞«°üdG
ÖYÓdG óbÉ©àj ¿GC πÑb á≤Ø°üdG ΩɪJGE »a
á°UÉN ,ôNGB ≥jôa ™e »°ù∏«°ûJ `d ≥HÉ°ùdG
ô¶àæjh ''¢S’'' øe ¢ü∏îàdG ójôj ∫ÉjôdG ¿GC
áaÉ°VGE ,''…OQÉÑeƒ∏dG'' …OÉædG ¢VôY §≤a
Iô«Ñc â°ù«d ÖYÓdG ó≤Y AGô°T ᪫b ¿GC ≈dGE
.hQhGC ø«jÓe 10 `dG ≠∏Ñe RhÉéàJ ødh

åëHÉC°S'' : GôNÉ°S ƒ«æjQƒe
''¿ÉªjR ƒg øe áaô©ªd πZƒZ »a

»àdG äGOÉ≤àf’G ≈∏Y Oô∏d IôNÉ°ùdG ¬JôÑf ójQóe ∫ÉjQ ÜQóe ƒ«æjQƒe …RƒL OÉ©à°SG
∫Éb …òdGh ,»dÉ£j’EG ÉehQ …OÉæd ójóédG »µ«°ûàdG ÜQóªdG ¿ÉªjR ∂«æjOR ¬≤M »a É¡≤∏WGC
¬Jƒbh É«æa ™°VGƒàe ÜQóe ƒ«æjQƒe ¿GE á«dÉ£j’EG ''QƒÑ°S ƒ∏jO ÉàjRÉZ’'' áØ«ë°üd íjô°üJ »a
™e á«eÓYGE äÉYGô°U »a ¬dƒNOh ô«ÑµdG »eÓY’EG √óLGƒJ ≈dGE áaÉ°VGE ,ÜÉ≤d’CÉH RƒØdG ≈∏Y ¬fhóYÉ°ùj Ωƒéf ø«ÑY’ AGô°T »a §≤a
íjô°üJ »a ''¿Gh π°û«Ñ°ùdG'' ∫Éb å«M ,GôNÉ°Sh ÉØ«æY ¿Éc »dɨJôÑdG ÜQóªdG OQ øµd ,™°VGƒàe ÜQóe ¬fGC »Øîj Ée ƒgh ™«ªédG
±ôY’C πZƒZ ôÑY åëHGCh á«Ø«°üdG »à∏£Y π¨à°SÉC°S øµd AGQ’BG ΩôàMGC ÉfGC ,Éæ°ùM ?™°VGƒàe ÜQóe ÉfGC'' :á«fÉÑ°S’EG ''ÉcQÉe'' áØ«ë°üd
.''¬aôYGC ’ …òdG ¿ÉªjR RÉa GPɪH

ô°ùjGC ™aGóe ø°ùMGC IõFÉéH RƒØ∏d í°Tôe

''hQh’
C G'' »a hGôàæjƒc iƒà°ùªH AGó©°S ∫ÉjôdG QÉ°üfCG
á¡LGƒdG ≈dEG ójQóe ∫Éjôd ô°ùjC’G ™aGóªdG hGôàæjƒc ƒ«HÉa OÉY
Öîàæe ™e ÖYÓdG ¬eó≤j …òdG ô«ÑµdG OhOôªdÉa ,ΩÉjC’G √òg
»a º¡jCGQ ¿hô«¨j ∫ÉjôdG QÉ°üfCG π©L ''hQhC’G'' á°ùaÉæe »a √OÓH
ÉeOÉb »°VɪdG ∞«°üdG ójQóe ≈dEG π°Uh …òdG »dɨJôÑdG ÖYÓdG
ɪ°Sƒe Ωó≤j ¿CG ¿hO hQhCG ¿ƒ«∏e 30 πHÉ≤e É«µØæH …OÉf øe
™£à°ùj ºdh Gô«ãc ≈fÉY å«M ,''»¨fô«ªdG'' á∏«µ°ûJ »a Gô«Ñc
»bGôdG AGOC’G øµd ,√Gƒà°ùe ÜòHòJ ÖÑ°ùH á«°SÉ°SCG áfɵe ¿Éª°V
™«ªé∏d πeC’G OÉYCG ''hQhC’G'' »a ΩÉjC’G √òg ÖYÓdG ¬eó≤j …òdG
á∏«µ°ûJ ™e ø°ùMCG iƒà°ùªH hGôàæjƒc ájDhQ »a ójQóe ∫ÉjQ »a
.ΩOÉ≤dG º°SƒªdG øe ájGóH ƒ«æjQƒe

á«FóѪdG ¬à≤aGƒe ≈£YCG

¬`ÑJGQ ¢†``ØîH Ö``dÉ£e ¿ƒ`µjÉe
ó``jQóe ∫É``jQ »``a Ö``©∏d
»dÉ£jGE ∫ɪYGC π«ch
á≤Ø°üdG ΩɪJ’
E §°Sƒàj
»àjõfhôH ƒà°ùfQEG ¿CG ¤EG ''¢SBG'' äQÉ°TCGh
‘ GóL ±hô©ŸG ÚÑYÓdG ∫ɪYCG π«ch
ΩÉb ∫ÉjôdG ¢ù«FQ õjÒH ≥jó°Uh É«dÉ£jEG
øe ÒàfE’G ™aGóeh ''»¨fÒŸG'' IQGOEG ÚH §°SƒàdÉH
áØ«ë°üdG äócCGh ,¬dÉ≤àfG á≤Ø°U ΩÉ“EG πLCG
¿ƒµjÉe ∫ɪYCG π«cƒH π°üJG »àjõfhôH ¿CG á«fÉÑ°SE’G
¿C’ iôNCG ájófCG ™e äÉ°VhÉØe …CG AGôLEG Ωó©d √ÉYOh
Ωɪ°†f’G πLCG øe ¿Ó«e ÒàfEG IQOɨe Qôb ÖYÓdG
‘ »àjõfhôH ∫Ébh ,ƒ«æjQƒe …RƒL áÑ«àc ¤EG
»µ∏ŸG …OÉædG ¤EG π≤àæ«°S ¿ƒµjÉe ¿EG ''¢SBG'' `d íjô°üJ
10 Ö∏W ÒàfE’G'' :±É°VCGh ,hQhCG ÚjÓe 8 πHÉ≤e
≈∏Y ºà«°S ¥ÉØJ’G øµd §≤a 5 ¢VôY ∫ÉjôdGh ÚjÓe
.''á∏Ñ≤ŸG äÉYÉ°ùdG ∫ÓN ÚjÓe 8

≥aGh ób ¿ƒµj ¿ƒµjÉe
õjô«H •hô°T ≈∏Y
πjRGÈdG ‘ ájƒæ°ùdG ¬à∏£Y »°†≤j …òdG ¿ƒµjÉe ¿Éch
…ô¨«dGC ƒJQƒH áæjóà ¬dɪYGC π«ch ΩÉjGC òæe ≈≤àdG ób
á«°†b ∫ƒM Ú∏LôdG ÚH ´ÉªàL’G Qƒë“h á«∏jRGÈdG
¿ƒµj ''¢SGB'' áØë«°üd É≤ahh ,ójQóe ∫ÉjQ ¤GE ¬dÉ≤àfG
πLGC øe ¬ÑJGQ ¢†ØN •ô°T ≈∏Y ≥aGh ób ÖYÓdG
‘ Ö©∏dÉH ¬ª∏M ≥«≤–h ƒ«æjQƒe …RƒL `H ¥Éëàd’G
∫ɪYGC π«ch ¿ÉEa Qó°üŸG ¢ùØf Ö°ùMh ,»µ∏ŸG …OÉædG
AÉ≤àdÓd á∏Ñ≤ŸG ΩÉj’
C G ∫ÓN ójQóe ¤GE Oƒ©«°S ¿ƒµjÉe
™aQ Ö∏£j ¿GC ô¶àæŸG øeh ,''»¨fÒŸG'' IQGOÉEH GOó›
øµd ,hQhGC ¿ƒ«∏e 4h 3.8 ÚH Ée ¤GE ¬∏cƒŸ …ƒæ°ùdG ÖJGôdG
™aój ødh ∂dP ¢†aÒ°S õjÒH ¿GC ¤GE »MƒJ äGô°TƒDŸG πc
.Éjƒæ°S hQhGC ¿ƒ«∏e 3.5 øe ÌcGC »∏jRGÈdG ºéæ∏d

äÉ≤Ø°U ∫hGC √ójôj ƒ«æjQƒe
∞«°üdG Gòg …OÉædG
¿ƒµjÉe ¿ƒµ«d ∫ÉjôdG ÜQóe ƒ«æjQƒe …RƒL ≈©°ùjh
π°û«Ñ°ùdG'' ¿Éch ,∞«°üdG Gòg …OÉædG äÉ≤Ø°U ∫hCG
ΩÉ©dG ôjóŸG ™e ¬d ´ÉªàLG ôNBG ‘ ≈°UhCG ób ''¿Gh
¿CG á°UÉN ,¿ƒµjÉe á≤Ø°U º°ùM ‘ ´Gô°SE’ÉH …OÉæ∏d
AÉ¡fE’ ójQóe ∫ÉjQ ídÉ°U ‘ …ôŒ QƒeC’G πc
ÚKƒ©Ñe ∫ƒ°Uh §≤a ô¶àæJ »JGQƒe IQGOEGh ,á≤Ø°üdG
ºéædG πjƒ–h äÉ°VhÉØŸG Iô°TÉÑŸ »µ∏ŸG …OÉædG øe
Ö°ùMh ,''»¨fÒŸG'' á∏«µ°ûJ ¤EG É«ª°SQ »∏jRGÈdG
‘ ¬à∏«µ°ûJ ™e ÖYÓdG ájDhQ ójôj ƒ«æjQƒe ¿Éa ''¢SBG''
πLCG øe ójó÷G º°Sƒª∏d ≥jôØdG äGÒ°†– ΩÉjCG ∫hCG
√ô°UÉæY óMCG ¿ƒµ«°S ¬fC’ AGƒLC’G ‘ É©jô°S ∫ƒNódG
.º°SƒŸG ájGóH ™e á«°SÉ°SC’G

´ .∫ÓH

¥Gô©dG ¬LGƒj ób ''»¨fô«ªdG''
á«∏jƒL 15 Ωƒj ÉjOh
∫ÉjQ …OÉf ¿GC á«fÉÑ°SGE á«Øë°U ôjQÉ≤J äôcP
ájOh IGQÉÑe Ö©∏d á«FóѪdG ¬à≤aGƒe íæe ójQóe
hGC πÑ≤ªdG á«∏jƒL 15 »a »bGô©dG ÖîàæªdG ΩÉeGC
™bƒe QÉ°TGCh ,ΩOÉ≤dG º°SƒªdG ∞°üàæe »a
»µ∏ªdG …OÉædG IQGOGE ¿GC ≈dGE ''∫Gôàæ°S É°ùæ«ØjódG''
IGQÉѪdG »a ácQÉ°ûªdG ≈∏Y É¡à≤aGƒe âægQ
»a ¿ƒcQÉ°ûj øjòdG ≥jôØdG »ÑY’ ±hô¶H
Ö≤JôªdG AÉ≤∏dG óYƒe ±OÉ°üj å«M ,''hQh’
C G''
¿GC Qó°üªdG ¢ùØf ócGCh ,ájƒæ°ùdG º¡JRÉLGE Iôàa
¿GC ºZQ AÉ≤∏dG áeÉb’
E IOQGh ä’ɪàM’G ™«ªL
IGQÉÑe ¢Vƒîd GOóëe Éàbh ∂∏ªj ’ ójQóe ∫ÉjQ
»ØfÉL ô¡°T Ö©∏à°S á¡LGƒªdG ¿GC ≈dGE Gô«°ûe ,ájOh
.∞«°üdG Gòg Ö©∏J ºd ∫ÉM »a ΩOÉ≤dG

∫ÉjôdG »a ≈≤Ñ«°Sh ¬æY ≈∏îàj ød ƒ«æjQƒe

¿Éc ¬fGE á«dɨJôÑdG ''
'' IÉæ≤d íjô°üJ »a hGôàæjƒc
»a ¬°TÉY …òdG ™FGôdG º°SƒªdG ó©H Iô«Ñc ádƒ£H ºjó≤J øe GócÉCàe
Ée'' :ƒ«æjQƒe IOÉ«b âëJ ¬°VÉN …òdG ô«ÑµdG πª©dGh ójQóe ∫ÉjQ
∫ÉjQ π°†ØH ¿Éc »dɨJôÑdG ÖîàæªdG ™e iƒà°ùe øe ¬«dGE â∏°Uh
âªb …òdG ô«ÑµdG πª©dGh ∑Éæg »dÉ©dG iƒà°ùªdG âØ°ûàcG ó≤d ,ójQóe
Gòg ≈dGE π°UGCh Gô«ãc Qƒ£JGC »æ∏©L ∫ÉjôdG ≈dGE »dƒ°Uh òæe ¬H
ø°ùMGC ¿ƒcGC ¿GC ≈æªJGCh ,Gô«ãc ƒ«æjQƒeh ∫ÉjôdG `d øàªe ÉfGC ,ìÉéædG
.''áeOÉ≤dG äÓHÉ≤ªdG »a

™aGóª∏d iôNCG á°Uôa íæªH √QGôb òîJG ób ƒ«æjQƒe ¿ƒµjh
áªFÉ≤dG »a ¿Éc …òdG ÖYÓdÉa ,πÑ≤ªdG º°SƒªdG »a »dɨJôÑdG
''»¨fô«ªdG'' á∏«µ°ûJ »a º¡«a ܃ZôªdG ô«Z ø«ÑYÓd á©°SƒªdG
ô««¨J ''hQhC’G'' øe §≤a äGAÉ≤d 4 ∫ÓN ´É£à°SG πÑ≤ªdG º°SƒªdG
Qôbh Gô«ãc hGôàæjƒc iƒà°ùªH ÖéYCG …òdG ''¿Gh π°û«Ñ°ùdG'' …CGQ
…OÉædG π°üà°S »àdG ¢Vhô©dG πc ¢†aQh ¬ÑYÓH ®ÉØàM’G
Éë°Tôe íÑ°UCG hGôàæjƒc ¿CG ôcòj .∞«°üdG Gòg ¬©e óbÉ©à∏d
,á«HhQhC’G ádƒ£ÑdG »a ô°ùjCG ™aGóe ø°ùMCG IõFÉL ≈∏Y ∫ƒ°üë∏d
»FÉ¡æ∏d πgCÉàdGh »FÉ¡ædG ∞°üf IGQÉÑe »a ¬≤dCÉJ π°UGh Ée GPEGh
.¬Ñ«°üf øe ɪàM IõFÉédG ¿ƒµà°S

iƒà°ùªdG Gòg ≈dGE â∏°Uh'' :hGôàæjƒc
''ójQóe ∫ÉjQ π°†ØH

Iô«ÑµdG ¬JOÉ©°S øY »dɨJôÑdG ™aGóªdG ôÑY ¬à¡L øe
∫Ébh ,''hQh’CG'' »a √OÓH Öîàæe ™e ¬eó≤j …òdG iƒà°ùªdÉH

ƒ«æ«Jƒe ÖbGôj ''¿Gh π°û«Ñ°ùdG''
ójQóe ∫ÉjQ `d »dɨJôÑdG ÜQóªdG ƒ«æjQƒe …RƒL ¿CG á«dɨJôÑdG ''OQƒµjQ'' áØ«ë°U äôcP
√òg ≥dCÉàªdG ƒJQƒH …OÉf ¿Gó«e §°Sƒàe ƒ«æ«Jƒe hGƒL ¬æWGƒe äÉ«fɵeEÉH Gô«ãc Öé©e
Iô«¡°ûdG á«dɨJôÑdG áØ«ë°üdG äócCGh ,''hQhC’G'' á°ùaÉæe »a »dɨJôÑdG ÖîàæªdG ™e ΩÉjC’G
CÉé∏j óbh ¬JÉeɪàgG áªFÉb »a áæ°S 26 `dG ÖMÉ°U ƒJQƒH ºéf ™°Vh ''¿Gh π°û«Ñ°ùdG'' ¿CG
å«M ,…ƒb ¿Gó«e §°Sh ÖY’ Ö∏L »a »µ∏ªdG ≥ØNCG Ée GPEG ∞«°üdG Gòg ¬©e óbÉ©à∏d
IQƒ°U »a ''»¨fô«ªdG'' á∏«µ°ûJ ≈dEG ∫É≤àf’ÉH ø«ÑYÓdG Aɪ°SCG øe ójó©dG â£ÑJQG
12 øe ôãcCG ™aO ójQóe ∫ÉjQ ≈∏Y ¿CG ''OQƒcQ'' äôcPh ,≠æ«JGƒH »fɨdGh πà°ù«a »µ«é∏ÑdG
.ƒ«æ«Jƒe äÉeóN ≈∏Y ∫ƒ°üëdG OGQCG GPEG hQhCG ¿ƒ«∏e

ÉØ∏«°S á≤Ø°U AÓZ øe ¿hócÉCàe »¨fô«ªdG QÉ°üfGC
hQhGC ¿ƒ«∏e 50 øe ôãcGC ™aóH áÑdÉ£e ójQóe ∫ÉjQ IQGOGE ¿GC ''¢SGB'' áØ«ë°U AGôb øe %42 ócGC
ô°UÉæe 22400 QÉ°Th ,…õ«∏éf’
E G »à«°S ôà°ù°ûfÉe ºéf ÉØ∏«°S ó«aGO äÉeóN ≈∏Y ∫ƒ°üë∏d
É¡©bƒe ≈∏Y Iô«¡°ûdG á«fÉÑ°S’
E G áØ«ë°üdG ¬H âeÉb AGQÓ
B d ôÑ°S á«∏ªY »a …ójQóe
ÖdÉ£e …OÉædG ¢ù«FQ õjô«H ƒæ«àfhQƒ∏a ¿GC ''»¨fô«ªdG'' ¥É°ûY Ö∏ZGC ¬«a ∞°ûc ,»fhôàµd’
E G
ÖYÓdG ᪫b ¿GC ™«ªédG º∏©j å«M ,''…QÉæµdG'' ™e óbÉ©à∏d ∫ÉjôdG áæjõN øe ô«Ñc ≠∏Ñe êGôNÉEH
,hQhGC ¿ƒ«∏e 20 RhÉéàJ ’ ÖYÓdG ᪫b ¿GC QÉ°üf’
C G øe %23 iôj ɪ«a ,GóL á«dÉY âëÑ°UGC
.»fÉÑ°S’
E G ºéædG ΩGó≤à°S’ ¿ƒ«∏e 30 øe ôãcGC ™aój ¿GC Öéj ’ ∫ÉjôdG ¿GC ¿ƒbÉÑdG iôjh

EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

14

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

ójQóe ∫ÉjQ IQGOGE ¿GC á«fÉÑ°S’
E G ''¢SGB'' áØ«ë°U äôcP
¿Ó«e ô«àfGE ™aGóe ¿ƒµjÉe ¢SÓZhO ≈∏Y ¢VôØà°S
á∏«µ°ûJ »a Ö©∏dGh ∫É≤àf’G OGQGC ¿GE ¬ÑJGQ ¢†ØN
áÑjô≤dG áØ«ë°üdG äQÉ°TGCh ,ΩOÉ≤dG º°SƒªdG ''»¨fô«ªdG''
õjô«H ƒæ«àfhQƒ∏a ¿GC ≈dGE »µ∏ªdG …OÉædG ¢ù«dGƒc øe
Éjƒæ°S hQhGC ø«jÓe 5 ™aód ó©à°ùe ô«Z …OÉædG ¢ù«FQ
ºéædG √É°VÉ≤àj …òdG ≠∏ѪdG ¢ùØf ƒgh ,ÖYÓd ÖJGôc
»a ∫h’
C G πLôdG ¿ƒµj å«M ,ô«àf’
E G »a »∏jRGôÑdG
¬d ∞°ûch ÖYÓdG π«ch ™e çOÉëJ ób »µ∏ªdG …OÉædG
¢†ØN ≈≤Ñjh ,¬©e óbÉ©à∏d ájójQóªdG IQGO’
E G •hô°T
hQhGC ø«jÓe 3 `dG OhóM ≈dGE ¿ƒµjÉe `d …ƒæ°ùdG ÖJGôdG
.á≤Ø°üdG ΩɪJGE πÑb õjô«H `d »°SÉ°S’
C G •ô°ûdG Éjƒæ°S

É«ª°SQ ≈¨∏J ¢SƒàæaƒL á¡LGƒe
»àdG ájOƒdG á¡LGƒŸG AɨdGE ‹ÉàdÉHh ᫵jôe’
C G IóëàŸG äÉj’ƒdG ¤GE ¬à∏MQ AɨdGE ‹É£j’
E G ¢SƒàæaƒL …OÉf ócGC
Gô£°†e ƒ«æjQƒe …RƒL ¿ƒµ«°Sh ,''»ŸÉ©dG …óëàdG'' IQhO QÉWGE ‘ πÑ≤ŸG ähGC 5 ‘ ójQóe ∫ÉjQ `H ¬©ªéà°S âfÉc
''â°SƒH ø£æ°TGh'' áØ«ë°U ¿GC ºZQ ,ïjQÉàdG ¢ùØf ‘ …Oh AÉ≤d AGôL’
E ôNGB …ƒb ¢ùaÉæe øY áYô°ùH åëÑ∏d
¤GE ∫ÉjôdG á∏MQ ¿GC ¤GE IQÉ°T’
E G QóŒ .''‘ƒ«dG'' ¢†jƒ©àd ôNGB OÉf øY ¿ƒãëÑj IQhódG »ª¶æe ¿GC äócGC ᫵jôe’
C G
¿Ó«e …OÉfh »°ùc’ÉZ ¢ù«∏‚GC ¢Sƒd …OÉf øe πc ¢SÉ«°SÉc óFÉ≤dG AÉ≤aQ É¡dÓN »bÓ«°S ,ΩÉjGC 10 Ωhóà°S ɵjôeGC
.…óæ∏൰S’G ƒµ°SÓZ ∂«à∏«°S ΩÉeGC ájOh á¡LGƒÃ á∏MôdG ºààîjh

IQÉY’
E G øe Oƒ©j ¢Sƒ«JÉe ó«aGO
√ó≤Y Oóéjh
∫ÉjQ OÉ©à°SG
¬ÑY’ ójQóe
ó«aGO ÜÉ°ûdG
ƒNÉeQ ¢Sƒ«JÉe
GQÉ©e ¿Éc …òdG
»°VɪdG º°SƒªdG
ᣰùbô°S …OÉf ≈dGE
º«YóJ πLGC øe
''É«à°SɵdG'' á∏«µ°ûJ
º°SƒªdG øe ájGóH
¿Éch ,πÑ≤ªdG
ÜÉ°ûdG ™aGóªdG
ób 25 `dG ÖMÉ°U
º°SƒªdG π≤àfG
≈dGE »°VɪdG
14 ’GE Ö©∏j ºd ¬æµd IQÉY’
E G π«Ñ°S ≈∏Y ᣰùbô°S
IOƒ©dG QÉ«àNG ≈dGE ¬©aO Ée ƒgh ,''ɨ«∏dG'' »a GAÉ≤d
»àdG ''É«à°SɵdG'' ≥jôa ™e Ö©∏dG ∫ƒÑbh ójQóe ≈dGE
ó©H á«fÉÑ°S’
E G á«fÉãdG áLQódG ádƒ£H »a §°ûæj
Gòg ,''»H Gófƒµ«°ùdG'' øe »°VɪdG º°SƒªdG √Oƒ©°U
™e ¢Sƒ«JÉe ó≤Y ójóéàH õjô«H IQGOGE âeÉbh
.2014 ¿GƒL ájÉZ ≈dGE ≥jôØdG

''ƒ«æjQƒe ™e ôãcGC Qƒ£JÉC°S'' :πjRhGC
πjRhGC Oƒ©°ùe ≈æKGC
∫ÉjQ ÜÉ©dGC ™fÉ°U
≈∏Y Gô«ãc ójQóe
ƒ«æjQƒe …RƒL
,≥jôØdG ÜQóe
¬d ¿GC GôÑà©e
¬dƒ°Uh »a Ó°†ØdG
,iƒà°ùªdG Gòg ≈dGE
»a πjRhGC QÉ°TGCh
áØ«ë°üd íjô°üJ
á«fÉÑ°S’
E G ''¢ùjÉÑdGC''
πª©dG ¿GC ≈dGE
Ωƒ≤j …òdG ô«ÑµdG
»a ƒ«æjQƒe ¬H
π©L ójQóe ∫ÉjQ
≥jôØdG »ÑY’ πc
≈dGE ¿hQƒ£àj
á«Ø«c Gó«L ±ô©j »dɨJôÑdG ÜQóªdG ¿GC GócƒDe ,π°†a’
C G
ÜQóe ¬fGE'' :∫Ébh ,ôãcGC πª©dG πLGC øe ¬«ÑY’ AGôZGE
GóHGC ¿ÉYGC ºd ,âbƒdG ¢ùØf »a ájôëdGh á≤ãdG Éæëæªj ,ô«Ñc
™e áMGôdÉH ô©°TGC »f’
C Gó«L Ö©dGC ,»µ«àµàdG ¬WÉÑ°†fG øe
óbh iƒà°ùªdG Gòg ≈dGE ∫ƒ°Uƒ∏d Gô«Ñc Gó¡L ÉædòH ,ƒ«æjQƒe
.''ôãcGC Qƒ£JÉC°S ƒ«æjQƒe ™eh Ö©∏dG »a Éé°†f ôãcGC âëÑ°UGC

»Ñeƒdƒc ʃjõØ∏J èeÉfôH ‘ hɵdÉah ƒ«æ«HhQ ,¢ù«ØdGC ¬≤aGQ

:õ``«¨jQOhQ hQó«H

ø```Y çó```ëàjh ¬``Ñ∏b í``àØj »``°ù«e
≥```«°T QGƒ`M »`a IQOÉ``f Qƒ``eGC

É`æ`æµdh ’ƒ`jOQGƒZ π`«Môd â``eó°U''
''ƒ```à`«J ™``e Iƒ``≤H Üô``°†æ°S

ø µ d á ª ≤ d G ¤ EG ∫ ƒ °U ƒ d G ¿ ƒ æ ª à j ∫ É Ø W C ’ G
¿ P EG , ™ « ª ÷ G ∫ h É æ à e ‘ ¢ù « d ô e C ’ G G ò g
.''º¡e ôeCG á°SGQódÉa

ƒd ¿ƒcÉC°S âæc GPÉe …QOGC ’''
''Ωó≤dG Iôc ¢SQÉeGC ⁄

¬jGCQ òNGC ≈dGE ''ÉfGôZhÓÑdG'' »ÑY’ óMGC IQhÉëe »a á°UôØdG É¡d â몰S ɪ∏c á«fƒdÉàµdG ∞ë°üdG ≈©°ùJ
óbh ,ΩOÉ≤dG º°SƒªdG ≥jôØdG º«Yóàd áë°TôªdG Aɪ°S’
C G Gòch ÉaƒfÓ«a ƒà«J ≥jôØ∏d ójóédG ÜQóªdG »a
hófƒªdG'' áØ«ë°U á∏Ä°SGC øY ÜÉLGC …òdG õ«¨jQOhQ hQó«H ÜÉ°ûdG ºLÉ¡ªdG ≈∏Y IôªdG √òg QhódG AÉL
...QGƒëdG Gòg »a É¡fƒ©dÉ£J ºµcôàf ,ΩOÉ≤dG º°SƒªdG ≥jôØdG πÑ≤à°ùªH á≤∏©àªdG ''ƒØ«JQƒÑjO

»ææµd ,Égô¶àfG øcGC ºd »æf’C ''Ö«H'' IQOɨe á«Øë°üdG IhóædG »a
.ó«L QÉ«N ƒ¡a Égó©H ôe’CG â∏Ñ≤J

™e ᫵«JÉeGQO ájÉ¡f ó©H ÖîàæŸG ∫GƒMGC »g ∞«c
?áfƒ∏°TôH

¬fGC ºcÈNGC πg ,’ƒjOQGƒZ IQOɨe âfÉc ∞«c
? ≥jôØdG øY πMÒ°S

»d ìÉàJ ÉeóæY GõgÉL ¿ƒcGC »c GógÉL πªYGCh GóL ó«©°S ÉfGC
ÉfGCh ,∂∏ªdG ¢SÉCµH èjƒààdÉH º°SƒªdG ÉæªààNG ÉæfGC í«ë°U ,á°UôØdG
á«≤H πãe Ió«L á«fóH ádÉM »a Éæg ≈dGE âeób »æfC’ ∂dòd ó«©°S
äÉjQÉÑe »a ¿ƒægôÑj øjòdG »FÓeR
.ÖîàæªdG
¤GE ÉÑdGC Ωhób ≈æ“GC''

ß M Ó f É æ c É ª H Q π « î à J ¿ CG ∂ æ µ ª j ’
â f É c É ¡ æ µ d h É e É Y ƒ f Ö © à e ¬ f CG
¬ f CG ø e º Z ô d É H , É ≤ M I CÉ L É Ø e
¬ f EG ∫ ƒ ≤ J ä É Y É °T EG ∂ d É æ g â f É c
¿CG Éeƒj ôµØf ºd ÉæfCG ’EG πMô«°S
Ü Q ó e ¬ f EG á ≤ « ≤ M , ç ó ë « °S G ò g
ƒ ¡ a √ õ é f CG É e ≈ d EG ô ¶ æ d É H º « ¶ Y
ô « « ¨ J ± ô Z » a á j É ¨ ∏ d º ¡ e ¢ü î °T
É e h O ∑ Q É °û j ¿ É c , ¢ù H Ó ª d G
Éæ«∏Y ájÉ¡ædG »a øµd ,√QɵaC ÉH
ó ë J É æ e É e CG ¬ f C ’ ô e C ’ G π Ñ ≤ J
.ÉaƒfÓ«a ™e ójóL

õ«æ«JQÉeh áfƒ∏°TôH
''܃Ñë`e ¢üî°T

ƒà«J ÜQóŸG ™e âKó– πg
? ÉaƒfÓ«a

íª°ùJ ºdh ó©H ¬©e çóëJGC ºd ’
’ ÜQóe ¬fGE ,∂dòd á°UôØdG »d
∫É°üJG »d øµj ºdh Gô«ãc çóëàj
¬∏Nóæ°Sh ójóL º°Sƒe ≈∏Y ¿ƒ∏Ñ≤e øëf ,¬©e
.Éæd GójóL ÉjóëJ ôÑà©j ¬f’C ô«Ñc ¢SɪëH
áfƒ∏°TôH ‘ Ée A»°T Ҩ૰S πg
? ÉaƒfÓ«a ƒà«J ™e

’ƒjOQGƒZ ∂°T ¿hO
ìÉàØŸG áHÉãà ¿Éc
¢ù«dGC ∂d áÑ°ùædÉH
? ∂dòc

,º∏YGC ’ ÉfGC á≤«≤ëdG
¢üî°T πc ¿GC ó≤àYGC
Ö∏éj ¿GC ™«£à°ùj
øe
ÉÄ«°T
ôeC’G ¬à«°üî°T
øµªj
…òdG
,¬∏©Øj ¿GC ÜQóª∏d
±ƒ°S ɪHQ …QOGC ’
,ƒà«J ™e Iƒ≤H Üô°†f
¢ùØæH
á∏°UGƒªdG
™e âfÉc »àdG º«gÉتdG
Iôc »a ''Ö«H''
á≤ãdÉa π«ªL A»°T Ωó≤dG
.ájɨ∏d º¡e ôeGC ≥jôØdG »a

Gòg
º©f
Ö©∏J ÉeóæY ,í«ë°U
AÉëfGC ™«ªL »a
¿GC ¿ƒdƒ≤j ºdÉ©dG
øµ ªj ç ó M Ée
¬æµd ,çóëj ¿GC
á°UôØdG »æëæeh AÉL
π c ≥«≤ë Jh ∫ hC ’ G ≥jôØdG ™ e ¿ƒ c C ’
¿GCh ¬©e ¿ƒµf ¿CG Éæd ±ô°T ¬fGE ,ÜÉ≤dC’G ∂∏J
.äGRÉéf’EG √òg πc ≥≤ëfh √Éæª∏©J Ée πc º∏©àf
ÖîàæŸG á≤aQ Ò¡¶c ÜQóàJ `cÉæjGCQ
?∂dP ∞«c ÊÉÑ°S’
E G

,á«°üî°ûdG øY âKó–
ƒà«J ™e ôe’
C G ƒg ∞«c
? ÉaƒfÓ«a

¿ÉµªdG Gòg »a ¿ƒcÉC°S »fGC iQGC ’ áMGô°U (∂ë°†j)
¿Éµe »a âÑ©d »fGC í«ë°U øµd ,™aGOGC ¿GC »æ浪j ’ ¬f’C
,ÉÑdGC ≈dGE ô¶ædÉH á«∏ª©dG á«MÉædG øe º∏©JGC ÉfÉCa πKɪe
Gòg »a Ée Éeƒj Ö©∏d ô£°VGC ɪHQ ,Gƒ∏«HQGCh ¿Gôa ¿GƒN
.áaÉ°V’EG Ωób’C …ó¡L iQÉ°üb ∫òHÉC°ùa Ö°üæªdG

á«°üî°T ¬jódh ÇOÉgh »cP ¬fGE
ø«H ¬àdÉ°SQ ôjôªJ »a √óYÉ°ùJ
.Ωó≤dG Iôc ∫Éée »a ø«ÑYÓdG
áÑ°ùædÉH øµd ÇOÉg ¬fGC í«ë°U
ÉŸ hóÑj ∞«c ∂d
?Ö°†¨j

?ô°ùjGC Ò¡X øY åëÑj ∂≤jôa âcôJ GPÉŸ ¿PGE

Ö°üæªdG ∂dP »a »àMGQ óLÉC°S »fGC øXGC ’ ,’ (∂ë°†j)
.ɪFGO »Ñ°üæe »a ø°ùM’CG ºjó≤J ójQGC ÉfÉCa
≥jôØdG ¤GE º¶æ«°S ÉÑdGC ¿GC øY åjóM ∂dÉæg
? ∂dP iôJ ∞«c ,ÓÑ≤à°ùe

Ó Ñ ≤ à °ù e ∂ ∏ ª j ™ F G Q Ö Y ’ ƒ ¡ a É æ © e » °† ª j ¿ CG ≈ æ ª à f
ÖY’ ƒg ,ô°ùjC’G ô«¡¶dG πµ°ûªd ájÉ¡ædG áHÉãªH ¿ƒµ«°S ,ɪ«¶Y
™ a G ó j h º L É ¡ j ƒ ¡ a i ô °ù « d G á ¡ é d G ™ e G ó « L π e É © à j h ™ j ô °S
.ÉæÑ©d á≤jôW ™e áYô°ùH º∏bCÉà«°S ¬fCG ɪc ,ó«L πµ°ûH
∂∏ªj ¬fCG ’EG ¬æ°S ô¨°U øe ºZôdÉÑa »aÉN ™e A»°ûdG ¢ùØf
á a É °V EG π ã ª « °S h G ó « L Ö © ∏ j , I ô « Ñ c I ô Ñ N
.≥jôØ∏d Iô«Ñc
,™«ªédG πÑb øe ܃Ñëe ¬fGE º©f
¬fƒc ≈dGE áaÉ°V’EÉH ™FGQ ¢üî°T ¬fGE
.Gô«Ñc ÉÑY’
''ƒØ«JQƒÑjO hófƒªdG'' áØ«ë°U øY

GÒãc ≈≤«°SƒŸG ÖMGC''
''¢übôdG ó«LGC ’ »ææµd
∫ƒNódG πÑb ¬«°†≤j ɪ«a ¬àbh øY §°ûæª∏d ôNGB ∫GƒD°S ‘h
A»°ûH ΩƒbGC ’ ÉfGC'' :»°ù«e ÜÉLÉCa ¿Gó«ŸG á«°VQGC ¤GE
ºK ,''§≤a ≈≤«°SƒŸG ™ª°SGC IOÉY ,äÉjQÉÑŸG πÑb ¢ü°üî`e
:∫Ébh áMôe á≤jô£H Oó°üdG Gòg ‘ ¢ù«ØdGC ÊGO πNóJ
Oôj ¿GC πÑb ,''Gó«L ¢übôj ƒ¡a ôNGB A»°ûH Ωƒ≤j ƒg ≈∏H''
''§≤a ≈≤«°SƒŸG ™ª°SGC πH ¢übQGC ’ ÉfGC ’'' :»°ù«e ¬«∏Y
ÜÉéYÉEH ±Î©j ’ ƒ¡a ¢ùµ©dG ≈∏Y'' :¢ù«ØdGC ∞«°†«d
ÒZ Gòg'' :Oôjh áª∏µdG Égó©H »°ù«e ™Lΰù«d ,''∫ÉØW’
C G
¿hôNGB ∫ÉØWGCh »NGC AÉæHGC …ód ,∫ÉØWC’G ÖMGC ÉfGC í«ë°U
.''äGAÉ°†e’
E Gh Qƒ°üdG »æe ¿ƒÑ∏£j ɪFGO º¡a ¿hõ«‡

GóL ÉØ∏µe ¿Éc ádƒØ£dG ‘ »LÓY''
''¬H Gƒ∏صJ º¡f’
C É°UQÉÑdG ôµ°TGCh
»àdGh áfƒ∏° TôH ™e ¤hC’G ¬JÉjGóH ¤E G Égó©H »° ù«e êôYh
» à d G á ≤ ã d G ≈ ∏ Y ≈ æ K CG å « M á H ƒ © °ü d G á j É Z ‘ â f É c
áæ° S 13 ø° S ‘ áfƒ∏° TôH ¤E G AÉL ÉŸ ¿ƒdhD ƒ° ùŸG ¬«a É¡©° Vh
≥jôØd χ »ææµd ,πÑb øe ÊhógÉ°T º¡fCG º∏YCG'' :∫Ébh
∂dP »Øa ,»∏LCG øe √ƒ∏©a Ée πc ≈∏Y óHC’G ¤EG áfƒ∏°TôH
º¡æµdh GóL ÉØ∏µe ÉLÓY ≈≤∏JCG ¿CG »∏Y Öéj ¿Éc âbƒdG
, Ö © d CG » c á °U ô Ø d G Ê ƒ ë æ e É ª c ∞ j Q É °ü Ÿ G π µ H G ƒ ∏ Ø µ J
»ª ∏ M ≥≤– º ¡ ∏ °† ØH ¬f C’ Ó «ª L ÉÄ«°T ¿ Éc ó ≤d á≤«≤M
:»° ù«e ±É° VC Gh ,' '»àjGƒg á° SQɇ ‘ ôªà° SC G ¿C G ⩣ఠSGh
ájhôµdG »JÒ°ùe ájGóH ‘ ÊhóYÉ°S »à∏FÉY OGôaCG πc''
∂ d ò c h … ó « H É ª F G O ò N CÉ j ¿ É c … ò d G … ó d G h ¢ü N C ’ É H
.''Ö©∏d »æ©aO øe ∫hCG âfÉc »àdG »JóL

ô°TÉÑŸG ≈∏Y √OÓ«e ó«©H πØàMG
IQÉ°S IÉCLÉØe ¿hó©j á°ü◊G ≈∏Y ¿ƒªFÉ≤dG ¿Éc ájÉ¡ædG ‘h
GPÉEa ¬«æ«Y ¢†ª¨j ¿GC »Øë°üdG ¬æe Ö∏W å«M »°ù«e `d
π«fƒ«d `a ,25 ºbôdG πµ°ûJ ´ƒª°T É¡H iƒ∏M ¿Óª– ÚJó«°ùH
ºbÉW OGQGCh ,√ôªY øe áæ°S 25 óMC’G GóZ ≠∏Ñ«°S »°ù«e
¿GE ¿ƒdƒ≤j'' :»°ù«e ∫É≤a ¢Uƒ°üÿG Gò¡H ¬àÄæ¡J á°ü◊G
á°ü◊G) ''ó«L ôeGC ¬æµdh ß◊G Aƒ°S Ö∏éj πÑb øe ∫ÉØàM’G
´ƒª°ûdG AÉØWÉEH »°ù«e ΩÉb Égó©H (¢ù«ªÿG Iô¡°S ⪶f
Öëj ¿Éc »àdG ÉjGó¡dG ∫ƒM ∫GƒD°ùH á°ü◊G »Øë°üdG ºàî«d
πcQGC ɪFGO âæc ÓØW âæc ÉŸ'' :ÜÉLÉCa √ô¨°U ‘ ÉgÉ≤∏àj ¿GC
.''äGôµdG π°†aGC ɪFGO âæc iôNGC »æfƒ£©jh ,äGôµdG

™e óYƒe ≈∏Y »°ù«e π«fƒ«d »æ«àæLQC’G ºéædG ¿Éc
»àdG …ô«îdG IGQÉѪdG ¢ûeÉg ≈∏Y á«ÑeƒdƒµdG áaÉë°üdG
èeÉfôH ≈∏Y ÉØ«°V ∫õf å«M ,''ÉJƒZƒH'' ᪰UÉ©dG »a É¡Ñ©d
ºéæH É°UÉN ƒjOƒà°SGC óYGC …òdG »fƒjõØ∏àdG ''∫ƒcGôc''
≈dOGC IôªdG √ògh ,¬«a º«≤j ¿Éc …òdG ¥óæØdG »a áfƒ∏°TôH
á°UÉîdG ¬JÉ«ëH ≥∏©àJ á≤«°T äÉëjô°üàH »°ù«e π«fƒ«d
øY á∏eÉc á≤«bO 18 Ióªd º∏µJ øjGC Ωó≤dG Iôc øY Gó«©H
¿Éch ,ÉgGƒ¡j »àdG á°VÉjôdG ™e ≈dhC’G ¬JÉjGóHh ¬àdƒØW
.hɵdÉah ƒ«æ«HhQ ,¢ù«ØdGC »fGO øe πµH Ébƒaôe »°ù«e

á°SGQódG á∏°UGƒe ‘ ÖZQGC øcGC ⁄''
''äÈc Éeó©H ɡફb âaôY »æµd
ÜÉLCG å«M ¬àdƒØW ¤EG á°ü◊G ájGóH ‘ »°ù«e ¥ô£Jh
¬jódGh øe ÉgÉ≤∏àj ¿Éc »àdG íFÉ° üædG ¢ Uƒ° üîH ∫GD ƒ° S øY
á © H É à e π L CG ø e » ∏ Y G h ô °U CG ó ≤ d '' : ∫ É ≤ a G Ò ¨ °U ¿ É c É Ÿ
¢ù µ © d G h º ¡ d á Ñ °ù æ d É H A » °T º g CG â f É c ó ≤ ∏ a , á °S G Q ó d G
Ú≤ë`e GƒfÉc º¡fC G iQC G äÈc ÉŸ á≤«≤◊G ‘h ,‹ áÑ° ùædÉH
¢ù Ø f ‘ π « f ƒ « d ± É °V CG h , '' ¢S Q ó J ¿ CG ó « L ô e CG ¬ f EG
π c , Ω ó ≤ d G I ô c ‘ ç ó ë « °S G P É e º ∏ © j ó M CG ’ '' : ´ ƒ °V ƒ Ÿ G

IOƒ```©dG »````a π````eÉCj ¿É````jƒH
Ó`Ñ≤à°ùe É`°UQÉÑdG ≈`dGE

¬``àÑZQ ≈`dGE í``ª∏j õ`«æ«JQÉe »`aÉN
hÉ````Ñ∏«H IQOÉ```¨e »````a

Ö©d …òdG ≥HÉ°ùdG áfƒ∏°TôH ºLÉ¡e ¢û૵jôc ¿ÉjƒH ôÑY
¬∏eGC øY »dÉ£j’
E G ÉehQ …OÉf ±ƒØ°U »a »°VɪdG º°SƒªdG
≈dGE ≈©°ùj å«M ,''ÉfGôZhÓÑdG'' ≈dGE ÓÑ≤à°ùe IOƒ©dG »a
≥jôa á≤aQ πÑ≤ªdG º°SƒªdG ¬jód Ée π°†aGC ºjó≤J
√É°VQ ióHGC ɪc ,ôãcGC √Gƒà°ùe ø«°ùëJ πLGC øe ''ÜÉFòdG''
á«dÉ£j’
E G ádƒ£ÑdG »a ¬d º°Sƒe ∫hGC »a ¬eób ɪY ΩÉàdG
Gòg ¬eóbÉC°S Ée ≈∏Y ∞bƒàe A»°T πc'' :∫Éb å«M
»a ᪡e á£≤f É¡fGE ,»≤jôa ™e º°SƒªdG
¬fGC ó≤àYGCh ÉehQ ≈dGE OƒYÉC°S ¿B’G'':±É°VGCh,''»JÉ«M
º°SƒªdG ¬àeób ɪY ¢VGQh GóL ó«©°S ÉfÉCa ,πM π°†aGC
áYGPGE ™e √GôLGC …òdG QGƒëdG »a Gòg AÉL ,''»°VɪdG
¢üîJ Iô«ãc QƒeGC øY º∏µJ å«M á«fÉÑ°SE’G 1rac
.ÉaƒfÓ«a ¬àØ«∏Nh ''Ö«H'' ≥HÉ°ùdG ÜQóªdG

»fÉÑ°SE’G »dhódG ¿GC ¢ùeGC ìÉÑ°U á«Øë°U ôjQÉ≤J äQÉ°TGC
∂«à«∏JGC ¬≤jôa IQOɨe á«fɵeGE ≈dGE íªd õ«æ«JQÉe »aÉN
IhóædG ∫ÓN Gòg çóM ,»dÉëdG º°SƒªdG ájGóH ™e hÉÑ∏«H
»fÉÑ°S’
E G ÖîàæªdG áeÉbGE ô≤e »a äó≤Y »àdG á«Øë°üdG
øe Gôãc AÉbó°UGC ∂∏ªj ¬fGC õ«æ«JQÉe »aÉN ∫Éb øjGC
∂∏ªj ¬fGC ±É°VGC ¬æµd º¡àbGó°üH õà©j ƒgh áfƒ∏°TôH
¬eÓc º¡Øj ’ ≈àM ôà°ù°ûfÉeh ójQóe ∫ÉjQ øe AÉbó°UGC
á«fƒdÉàµdG ∞ë°üdG øµd ,áfƒ∏°TôH »a Ö©∏dG ójôj ¬fGC
¿É°S'' IQOɨe ójôj ¬fÉCH »MƒJ ÖYÓdG íeÓe ¿GC äôcP
GógÉL ≈©°ùj ÉàjQGõ«HhR ¿GC ''äQƒÑ°S'' âaÉ°VGCh ,''¢ù«eÉe
ó©H á°UÉN ¬ª°V πLGC øe ÖYÓdG ô©°S ¢†«ØîJ πLGC øe
…ô¨ªdG ï«fƒ«e ¿ôjÉH ¢VôY øY π«b …òdG ô«ãµdG ΩÓµdG
∫ÉjQ Gòch ÖYÓd Éjƒæ°S hQhGC ø«jÓe7 ≠∏Ñe í檫°S …òdG
.¬HGóàf’ á«dɪdG ÖYÓdG ÖdÉ£e »Ñ∏j ób …òdG ójQóe

º©f
øµd , (∂ë°†j)
ôãcC’G A»°ûdG
QɵaGC ∂dÉæg ¿ƒµJ ¿GC ƒg ᫪gGC
º«gÉØe ¬jód ,áë°VGh
πc ¿GC ó≤àYGCh áë°VGh
Ée ≈∏Y ¿ƒµ«°S A»°T

…òdG õ«æ«JQÉe ‘ÉN ¢Uƒ°üîH ∫ƒ≤dG ∂æµÁ GPÉeh
? É°†jGC º¶æ«°S ÉÃQ

»ÑY’ ™e ºgÉØàj πg
? ÖîàæŸG πNGO áfƒ∏°TôH

»°ù«e IÉ«M ‘ ÌcGC π¨∏¨àj ¿GC »Øë°üdG OGQGC Égó©Hh
‹ áÑ°ùædÉH'' :∫É≤a IôµdG ™e ¬àjGóH øY ¬dÉC°ùa á«°üî°ûdG
âæc ,äGƒæ°S 4hGC 3 â¨∏H ¿GC òæe ÉÑY’ íÑ°UGC ¿GC äOQGC ó≤a
¿ƒcGC ¿GC äOQGCh ,ÖMGC Ée πc »¡a IôµdG ™e ɪFGO ¢û«YGC
ÉÑY’ øµj º`d ¿GE çóë«°S ¿Éc Ée øY ôNGB ∫GƒD°S ‘h ,''ÉÑY’
âæc GPÉe π«îJGC ¿GC »ææµÁ ’'' :áMGô°U πµH »°ù«e ÜÉLGC
.''ÉÑY’ ¿ƒcGC ¿GC ‘ »à«æeGC ≥≤ëàJ º`d ƒd ¿ƒcÉC°S

.ΩGôj
ÉŸ äô©°T ∞«c
ÜQóŸG ƒg ƒà«J ¿GC âª∏Y
? ≥jôØ∏d πÑ≤ŸG

óbh Ωƒ«dG ¢ùØf »a âª∏Y ó≤d
óMGC »fôÑNGC ø«M Gô«ãc âÄLƒa
∂dòH º∏©j ¿Éc ¬fGC »FÓeR
Gƒæ∏YGC ɪæ«M »d áÑ°ùædÉH Iô«Ñc IÉCLÉØe âfÉc ó≤d á≤«≤ëdG ,É≤Ñ°ùe

á«ÑŸh’
C G ÜÉ©d’
C G ‘ ácQÉ°ûŸG ójôj ƒZÉ«J
ÜÉ©dC’ÉH ¥Éë∏dG »a ¬∏eC G øY áfƒ∏° TôH …OÉf »a §° SƒdG §N ÖY’ GQÉàfɵdC G ƒZÉ«J ôÑY
¬ H É °ù M ô Ñ Y ∂ d P A É L , π Ñ ≤ ª d G ä h CG ô ¡ °T ¿ ó æ d » a Ω É ≤ à °S » à d G á « Ø « °ü d G á « Ñ ª d h C ’ G
πµ° ûH ≈aÉ©àj ¿C G ¬° ùØf ≈æªj ÖYÓdG ,' 'ôàjƒJ' ' »YɪàL’G π° UGƒàdG áµÑ° T »a ¢ UÉîdG
π«Ñb áfƒ∏°TôH ¬≤jôa á≤aQ »°VɪdG º°SƒªdG ájÉ¡f É¡d ¢Vô©J »àdG áHÉ°UE’G øe »∏c
ø e ¬ à e ô M » à d G h ∂ ∏ ª d G ¢S CÉ c » F É ¡ f
ºeCG ¢SCÉc »a ''ÉNhQ’'' Öîàæe ™e ácQÉ°ûªdG
’ '' : Ó F É b ô Ñ Y ƒ Z É « J , É « d É M á e É ≤ ª d G É H h Q h CG
á j G ó H ø e ó M G h Ω ƒ j π Ñ b O ƒ Y CG ¿ CG ¢S CÉ H
.''á«ÑªdhC’G ÜÉ©dCÓd äGô«°†ëàdG

áfƒ∏°TôH IQGOGE øe èYõæe É«°ùædÉa ¢ù«FQ

äÉÑjQóàdG Iƒ°ùb ƒµ°ûj ∫ƒjƒH

∫hƒD°ùªdG »àfQƒj πjƒfÉe ¿GC ''ƒØ«JQƒÑjO hófƒªdG'' áØ«ë°U äôcP
áfƒ∏°TôH IQGOGE äÉaô°üJ øe GóL Ö°VÉZ É«°ùædÉa …OÉf »a ∫h’
C G
øe ¿GôÑà©j É°ùædÉa `d »fÉãdG ≥jôØdG øe ø«ÑY’ âaó¡à°SG »àdG
ɪgh ''¢û«aÉØîdG'' ≥jôa É¡µ∏ªj »àdG áHÉ°ûdG ÖgGƒªdG ø°ùMGC
,áæ°S 12 ôª©dG øe ¿É¨∏Ñj ¿Gò∏dGh õjƒd ∫ÉHGCh õ«æ«JQÉe »µjôfGE
âaÉ°VGCh ,''É«dÉZ øªãdG ¿ƒ©aó«°S'' :ÓFÉb »àfQƒj ìô°Uh
øe áfƒ∏°TôH øe ΩÉ≤àf’G ó°ü≤j ¿Éc ɪHQ »àfQƒj ¿GC ''hófƒªdG''
≈∏Y »Ñ∏°S πµ°ûH ôKƒD«°S …òdG ôe’
C G ,ÉÑdGC …OQƒN á≤Ø°U ∫ÓN
.ø«≤jôØdG ø«H äÉ°VhÉتdG

' ' Éf GôZ hÓ Ñd G' ' ó F Éb ¿ C G ' ' ä QƒÑ° S' ' áØ«ë° U ä ôc P
ø j Q É ª à d G I ƒ °ù b ø e » f É © j ∫ ƒ j ƒ H ¢ù « d Q É c
≈∏Y ¬Ñ«ÑW á≤aQ É¡jôéj »àdG á«fóÑdG
∂dP øe ∫ƒjƒH ≈µà°TG å«M ,''Gõ«ÑjEG'' IôjõL
» a ¢U É î d G ¬ H É °ù M ≈ ∏ Y á Ø j ô W á ≤ j ô £ H
’h iƒ≤dG ÜÉ©dCG ¢SQÉeCG ’ »fCG ƒîfGƒN ÜQóªdG ºcóMCG ôÑî«∏a AÉLQ '':ÓFÉb ''ôàjƒJ''
ø jQɪ J πLC G ø e I ôjõé dG »a I ó e ò æ e ó LGƒàe ¢ ù«dQÉc ¿ C G ôc ò j , ' ' ¿ ƒWGQɪ dG »a `c QÉ° T C G
.πÑ≤ªdG º°SƒªdG ≥jôØdG äGô«°†ëàH ≥ëà∏j ≈àM π«gCÉàdG IOÉYEG

EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

15

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

‫إاجراءات بسسيطة تفصسله على ا’نتقال بشسكل رسسمي‬

‫كاغاوا يصسل إالى إانجلترا من أاجل‬
‫إاجراء الفحوصســات الطبيـــة‬
‫‪áaÉ°VE’ÉH ,πµ°ûe …CG ¿hO øe ºàJ‬‬
‫‪íjô°üJ ≈∏Y ∫ƒ°üëdG ¬àdhÉëe ≈dEG‬‬
‫‪ájõ«∏éfE’G á«∏NGódG IQGRh ±ôW øe πªY‬‬
‫‪∫ÉM »ah ,Gôà∏éfEG »a AÉ≤ÑdÉH ¬d íª°ù«°S ɪe‬‬
‫‪≈∏Y ∫ƒ°üëdÉH √ɨàÑe ≈dEG GhÉZÉc ∫ƒ°Uh‬‬
‫‪''ôªëdG ø«WÉ«°ûdG'' `d »Ñ£dG ºbÉ£dG á≤aGƒe‬‬
‫‪≈dEG Ωó≤J ób ¿ƒµj πª©dÉH ¢ü«NôàdG Gòch‬‬
‫‪Ö©∏ªd »ª°SôdG ¬dÉ≤àfG ócCÉJ »dÉàdÉHh ΩÉeC’G‬‬
‫''‪.''OQƒaGôJ ódhCG‬‬

‫فيرغسسون يطالب بالتسسهي‪Ó‬ت‬
‫لحصسول ال‪Ó‬عب على تصسريح‬
‫العمل في إانجلترا‬
‫‪ɢ «˘ °ShQƒ˘ ˘H »˘ ˘JQGOGE ø˘ ˘«˘ ˘H π˘ ˘°Uɢ ˘ë˘ ˘dG ¥É˘ ˘Ø˘ ˘J’G ¿GE‬‬
‫‪IQhô˘°†dɢH »˘æ˘©˘j ’ ó˘à˘jɢfƒ˘j ô˘à˘°ù°ûfɢeh ó˘ fƒ˘ ª˘ JQhO‬‬
‫‪áæ°S 23 ÖMÉ°U ÖYÓdÉa ,»FÉ¡f πµ°ûH á≤Ø°üdG ΩɪJGE‬‬
‫‪π˘ c º˘ JGC GPGE ’GE ''ô˘ ª˘ ë˘ dG ø˘ «˘ Wɢ ˘«˘ ˘°ûdG'' ™˘ ˘e ™˘ ˘bƒ˘ ˘j ø˘ ˘d‬‬
‫‪GhɢZɢc ¿ÉE˘a ∂dP º˘ZQh ,ô˘cò˘dG á˘Ø˘dɢ°ùdG äÉ˘Ñ˘∏˘ £˘ à˘ ª˘ dG‬‬
‫‪Gô¶f ™«bƒàdG πÑb óàjÉfƒj ôà°ù°ûfÉe `d ÉÑY’ íÑ°UGC‬‬
‫‪…OÉædG IQGOGE ôeGC PGE ,ÖYÓdÉH ¿ƒ°ùZô«a ¢ùµ«dGC ∂°ùªà∏d‬‬
‫‪á≤aGƒªdÉH ájõ«˘∏˘é˘fE’G äɢ£˘∏˘°ùdG ´É˘æ˘bGE ≈˘∏˘Y π˘ª˘©˘dɢH‬‬
‫‪¿Éª°Vh ,πª©dG íjô°üJ Ö∏W ∫ƒÑb πLGC øe á©jô°ùdG‬‬
‫‪¬dƒb Ö°ùM á«FÉæãà°S’G áÑgƒª∏d áHƒ∏£ªdG ¥GQh’CG πc‬‬
‫‪…òdG ôe’CG ƒgh ,…OÉædG ≈dGE ÖYÓdG ∫É≤àfG øe ócÉCà«d‬‬
‫‪¿GC πªàëªdG øe PGE ¿ƒ°SQófGCh ≠fƒ°S »L ∑QÉH ≥∏≤j‬‬
‫‪ÜQó˘ ˘ª˘ ˘dG äɢ ˘Hɢ ˘°ùM êQɢ ˘N ¬˘ ˘°ùØ˘ ˘f ɢ ˘ª˘ ˘gó˘ ˘MGC ó˘ ˘é˘ ˘ j‬‬
‫‪»àdG Iô«ÑµdG á≤ã˘dG 󢩢H π˘Ñ˘≤˘ª˘dG º˘°Sƒ˘ª˘dG …ó˘æ˘∏˘à˘µ˘°S’G‬‬
‫‪¿ƒµ«°S ¬fÉCH ìô°U …òdG GhÉZÉc »a ÜQóªdG É¡©°†j‬‬
‫‪.ΩÉj’CG ΩOÉb »a …OÉædG Ωƒéf RôHGC øe‬‬

‫وصسل صسبيحة أأمسض شسينجي كاغاوأ‬
‫ألمسستقدم ألجديد لصسفوف مانشسسستر‬
‫يوناتيد أإلى أإنجلترأ ’إجرأء ألفحوصسات‬
‫ألطبية بالعيادة ألخاصسة بالنادي‪. . . .‬‬

‫‪¬JQOɨe πÑb »fÉHÉ«dG ÜÉ©dC’G ™fÉ°U ìô°Uh‬‬
‫‪øe Gôà∏éfEG ≈dEG ÖgGP ¬fCG QÉ£ªdG »a ¬æWƒd‬‬
‫‪¿CG ≈æªJh á«æ«JhôdG á«Ñ£dG äGAGôLE’G πLCG‬‬

‫فيرغسسون لم يغيّر ٍرأايه بشسأان‬
‫لورو““‬
‫ويليامز رغم إاخفاقه في ““ا أ‬

‫أأشسارت تقارير إأع‪Ó‬مية‪ ،‬بأان ألسسير أأليكسض فيرغسسون يفكر في غضض‬
‫’يسسر لنادي إأيندهوفن ألهولندي‬
‫ألنظر عن جيترو ويليامز ألظهير أ أ‬
‫’خطاء ألتي أرتكبها أل‪Ó‬عب مع منتخب ب‪Ó‬ده في كأاسض أأمم‬
‫بسسبب أ أ‬
‫أأوروبا ألحالية‪ ،‬إأذ حملت ألعديد من ألصسحف ألهولندية أل‪Ó‬عب ألشساب‬
‫’دأء ألهزيل ألذي قدمه خ‪Ó‬ل‬
‫’ورو““ بعد أ أ‬
‫’قصساء من ““أ أ‬
‫مسسؤوولية أ إ‬
‫’يام ألقليلة ألفارطة‪ ،‬لكن مصسدر مقرب من نادي مانشسسستر يونايتد‬
‫أ أ‬
‫أأكد بأان ألسسير أأليكسض فيرغسسون ’‬
‫ي˘ ˘زأل ح˘ ˘ريصس˘ ˘ا م˘ ˘ن أأج˘ ˘ل خ˘ ˘ط ˘ف‬
‫توقيع أل‪Ó‬عب صساحب ‪ 18‬عاما‪ ،‬إأذ‬
‫’م ˘ث ˘ل لـ‬
‫ي˘ ˘رى ف˘ ˘ي˘ ˘ه أل˘ ˘خ˘ ˘ل ˘ي ˘ف ˘ة أ أ‬
‫ب˘ ˘ات ˘ريسض إأي ˘ف ˘رأ أل ˘ف ˘رنسس ˘ي ع ˘ل ˘ى‬
‫’يسس ˘ ˘ر‪ ،‬وه˘ ˘و أل˘ ˘م˘ ˘نصسب‬
‫أل ˘ ˘روأق أ أ‬
‫أل ˘ذي ي ˘ود أل ˘م ˘درب أ’سس ˘ك ˘ت ˘ل˘ن˘دي‬
‫ت ˘ع ˘زي ˘زه أل ˘م˘وسس˘م أل˘م˘ق˘ب˘ل ن˘ظ˘رأ ل˘ع˘دم‬
‫’سساسسي‪.‬‬
‫توفير ألبديل ألذي من ألمفترضض أأن يكون بنفسض مسستوى أ أ‬

‫وكيل أاعمال رودريغيز يقر‬
‫ّ بأان وضسعية موكله صسعبة‬

‫كشس˘ف سس˘ان˘دري وك˘ي˘ل أأع˘م˘ال ج˘ي˘مسض رودري˘غ˘ي˘ز أل˘‪Ó‬عب ألكولومبي‪،‬‬
‫’يام أ‪Ÿ‬قبلة من أأجل ألتفاوضض مع‬
‫بأانه سسيط‪ Ò‬إأ‪ ¤‬أل‪È‬تغال ‘ غضسون أ أ‬
‫نادي بورتو بشسأان موكله‪ ،‬ويعت‪ È‬رودريغيز مصسدر أهتمام ف‪Ò‬غسسون‬
‫’ن إأذ ي˘ف˘ك˘ر ب˘ج˘دي˘ة ‘ ج˘ل˘ب˘ه ‪Ÿ‬ل˘عب ““أأل˘د ت˘رأف˘ورد ه˘ذأ‬
‫م ˘ن ˘ذ ع ˘ام م˘ن أ آ‬
‫ألصسيف كبديل مـحتمل للجناح لويسض نا‪ Ê‬ألذي ‪Ÿ‬ـ يجدد عقده مع ألنادي‬
‫’ن‪ ،‬وقد أأعرب مهاجم بورتو عن رغبته ‘ أ’نتقال إأ‪““ ¤‬ألشسياط‪Ú‬‬
‫حتى أ أ‬
‫أ◊مر““‪ ،‬رغم أأنه مرتبط بعقد مع بورتو إأ‪ ¤‬غاية صسيف ‪ ،2014‬وهو ما دفع بوكيل أأعماله أأن يع‪Î‬ف‬
‫بصسعوبة أ‪Ÿ‬همة إأذ قال‪““ :‬وصسول رودريغيز إأ‪ ¤‬رغبته تعت‪ È‬صسعبة بعضض ألشسيء‪ ،‬لكنني أأخطط للذهاب إأ‪¤‬‬
‫أل‪È‬تغال وأ◊ديث مع إأدأرة بورتو‪ ،‬و’ ‪Á‬كنني أأن أأقول أأك‪ Ì‬من ذلك““‪.‬‬

‫سسيوقع مع ال‪Ó‬عب حتى لو لم يغادر فان بيرسسي‬

‫فينغر يكشسف أان صسفقة جيرو حسسمت بـ ‪ 90‬بالمائة‬
‫‪¬d íjô°üJ »a ∫Éæ°SQGC ÜQóe ô¨æ«a ø«°SQGC ±ôàYG‬‬
‫‪á≤Ø°U º°ùM øe Öjôb …OÉædG ¿GC ,»°ùfôØdG ¿ƒjõØ∏à∏d‬‬
‫‪ÉgQÉ°ùe »a á≤Ø°üdG ¿ÉCH ócGC PGE ,hô«L »«Ø«dhGC ÖYÓdG‬‬
‫‪,ó≤©dG OƒæH øe áĪdÉH 90 ≈∏Y ¥ÉØJ’G ºJ óbh í«ë°üdG‬‬
‫‪15 ™aO ≈∏Y â≤aGh ∫Éæ°SQGC IQGOGE ¿ÉCH ôjQÉ≤àdG äOÉaGCh‬‬
‫‪,ÖYÓdG äÉeóN ≈∏Y ∫ƒ°üëdG πLGC øe hQhGC ¿ƒ«∏e‬‬
‫‪»˘dɢë˘dG hQh’CG 󢩢H á˘≤˘Ø˘°üdG º˘à˘J ¿GC ¢Vô˘à˘Ø˘ª˘ dG ø˘ eh‬‬
‫’‪πHÉ≤«°S …òdG É°ùfôa √OÓH Öîàæe ™e ÖYÓdG ∫ɨ°ûf‬‬
‫‪ócGC óbh ,ádƒ£ÑdG äGP øe »FÉ¡f ™HôdG »a É«fÉÑ°SGE‬‬
‫‪º¡e Ö©d ìÉàØe ¿ƒµ«°S ¬æWGƒe ¿ÉCH »°ùfôØdG ÜQóªdG‬‬
‫‪á≤jôW ¿ÉCH iôj PGE ,πÑ≤ªdG º°SƒªdG äGQÉe’EG Ö©∏e ≈∏Y‬‬
‫‪.hô«L áÑgƒeh »°TɪàJ …OÉædG Ö©d‬‬

‫‪… O ɢ f ¢ ù «˘ F Q ɢ à˘ ° S ƒ˘ c G O h â æ˘ «˘ ˘ H ó˘ ˘ c C G‬‬
‫‪≥∏àJ ºd …OÉædG IQGOEG ¿CG ,»dɨJôÑdG ƒJQƒH‬‬
‫‪ºLÉ¡ªdG ¿CÉ°ûH »°ù∏«°ûJ øe »ª°SQ ¢VôY …CG‬‬
‫‪¿ C ɢ H ó˘ «˘ Ø˘ J »˘ à˘ d G Q ɢ Ñ˘ N C ’ G ¢ ù «˘ F ô˘ d G ó˘ æ˘ a P E G , ∂ d ɢ g‬‬
‫''‪ôضdG πLCG øe hQhCG ¿ƒ«∏e 35 `H É«dÉe É°VôY Ωób ''Rƒ∏ÑdG‬‬
‫‪äÉ©FÉ°T Oôée É¡fCÉH Éà°Sƒc ∫GO ócCGh ,áæ°S 25 ÖMÉ°U ÖYÓdÉH‬‬
‫‪hCG »°ù∏«°ûJ …OÉæH ôeC’G ≥∏©J AGƒ°S ôãcCG ’ áaÉë°U ΩÓch‬‬
‫‪ƒJQƒH Ö൪d A»°T …CG π°üj ºd'' :∫Éb PEG ,¿ÉeôL ¿É°S ¢ùjQÉH‬‬
‫‪A»°T …CG ÉeCG ,á≤«≤ëdG »g √òg Ωƒj πc áaÉë°üdG ¬ÑàµJ Ée ºZQ‬‬
‫‪»˘ ° ù ∏˘ «˘ ° û J Ω ó˘ ≤˘ j ¿ C G ô˘ ¶˘ à˘ æ˘ ª˘ d G ø˘ e h , ' ' ä ɢ Y ɢ ° T E G O ô˘ é˘ e ¬˘ ∏˘ µ˘ a ô˘ M C G‬‬
‫‪ì ô ° U É e ó © H á ° U ɢ N ᢠ∏˘ Ñ˘ ≤˘ ª˘ d G ᢠ∏˘ «˘ ∏˘ ≤˘ d G Ω ɢ j C ’ G »˘ a ɢ j ó˘ L ɢ ° V ô˘ Y‬‬
‫‪¬eÓMCG ºgCG óMCG »°ù∏«°ûJ ™e Ö©∏dG ¿CG »∏jRGôÑdG »dhódG ∂dÉg‬‬

‫هونتي‪Ó‬ر ضسمن اهتمامات تشسيلسسي‬

‫’‪Ÿ‬ا‪ Ê‬ع‪ È‬عن رغبته‬
‫ذكرت تقارير صسحفية‪ ،‬بأان ك‪Ó‬سض يان هونتي‪Ó‬ر مهاجم شسالك ‪ 04‬أ أ‬
‫’جوأء وأ’نتقال إأ‪¤‬‬
‫’‪Ÿ‬انية‪ ،‬إأذ أعت‪ È‬بأانه ألوقت أ‪Ÿ‬ناسسب لتغي‪ Ò‬أ أ‬
‫‘ تركـ ألبطولة أ أ‬
‫نادي كب‪ Ò‬يسسمح له لعب أأدوأر متقدمة ‘ دوري أأبطال أأوروبا‪ ،‬ويوجد أ‪Ÿ‬هاجم ألهولندي‬
‫ضسمن أهتمامات ألسس‪ Ò‬ف‪Ò‬غسسون منذ مدة‪ ،‬خاصسة بعد تأالقه مع فريقه ‘ آأخر أ‪Ÿ‬وأسسم‬
‫ألتي قضساها ‘ أأ‪Ÿ‬انيا‪ ،‬وهو ألتصسريح ألذي أأد‪ ¤‬به صساحب ‪ 29‬هدفا أ‪Ÿ‬وسسم أ‪Ÿ‬نصسرم وألذي‬
‫’بوأب من أأجل ضسمه‪ ،‬كان أأخرها من مانشسسس‪ Î‬يونايتد ألذي أأعرب هو‬
‫فتح ألكث‪ Ò‬من أ أ‬
‫’ضسافة إأ‪ ¤‬كل من ليفربول‪ ،‬مانشسسس‪ Î‬سسيتي وتشسيلسسي‬
‫’خر عن أهتمامه بال‪Ó‬عب‪ ،‬با إ‬
‫أ آ‬
‫خاصسة وأأن أل‪Ó‬عب لن يكلف ألكث‪ Ò‬نظرأ للقيمة أ‪Ÿ‬الية ألتي يتحصسل عليها‪.‬‬

‫لويز ل يزال محل اهتمام برشسلونة‬

‫’سسبا‪ Ê‬يفكر بجدية ‘ تقد‪ Ë‬عرضض من أأجل ضسم دأفيد لويز أ‪Ÿ‬دأفع أل‪È‬أزيلي‪ ،‬ويضسع تيتو في‪Ó‬نوفا‬
‫أأكدت تقارير صسحفية‪ ،‬أأن نادي برشسلونة أ إ‬
‫’ولوية لتعزيز دفاعه أبتدأء من أ‪Ÿ‬وسسم أ‪Ÿ‬قبل‪ ،‬لكنه يدركـ صسعوبة أسستقدأم أ‪Ÿ‬دأفع أل‪È‬أزيلي لتمسسك إأدأرة‬
‫’سسبا‪ Ê‬أ أ‬
‫أ‪Ÿ‬درب أ÷ديد للنادي أ إ‬
‫‪Ó‬خبار ألتي تناقلتها ألصسحف‪ ،‬إأذ يعت‪ È‬بأان‬
‫تشسيلسسي بخدماته نظرأ للدور ألذي يقدمه أل‪Ó‬عب ‘ قلب دفاع ألفريق‪ ،‬ولـم يبد تشسيلسسي أأي أأهمية ل أ‬
‫ألصسفقة لن تتم مهما حصسل وألتفك‪ ‘ Ò‬ألتخلي عن أل‪Ó‬عب غ‪ Ò‬وأرد “اما‪ ،‬إأذ ينتظر أأن يكون له دور فعال ‘ أ‪Ÿ‬وسسم أ‪Ÿ‬قبل مع ألفريق‪.‬‬

‫السسيتي يقرر عدم المغامرة وسسيجدد عقد سسيلفا‬
‫أأث˘ ˘ار أ’ه˘ ˘ت˘ ˘م ˘ام أ‪Ÿ‬ت ˘زأي ˘د أل ˘ذي أأب ˘دأه ن ˘ادي ري ˘ال م ˘دري ˘د‬
‫بال‪Ó‬عب دأفيد سسيلفا خوفا كب‪Ò‬أ ‘ نادي مانشسسس‪ Î‬سسيتي‪،‬‬
‫أإذ أأكدت تقارير صسحفية باأن أ’إدأرة أ’إسسبانية وضسعت ما‬
‫يقارب ‪ 62‬م˘ ˘ل˘ ˘ي ˘ون أأورو ك ˘ع ˘رضض ل ˘‪Ó‬عب‪ ،‬وه ˘ذأ م ˘ا دف ˘ع‬
‫ب˘ا‪Ÿ‬درب روب˘رت˘و م˘انشس˘ي˘ن˘ي أإ‪ ¤‬م˘ن˘اقشس˘ة أ’أم˘ر م˘ع مسسوؤو‹‬
‫ألنادي من أأجل ألتكلم حول أإمكانية “ديد عقد أل‪Ó‬عب‬
‫أ’إسس ˘ب ˘ا‪ Ê‬خ ˘وف ˘ا م ˘ن أأي أإغ˘رأءأت ق˘د ي˘ق˘دم˘ه˘ا ل˘ه أل˘ري˘ال‪،‬‬
‫وهذأ ما حدث بالفعل أإذ يقال باأن أإدأرة ألسسيتي سستقدم‬
‫ع˘ق˘دأ ج˘دي˘د لـ سس˘ي˘ل˘ف˘ا م˘دت˘ه ‪ 5‬سس ˘ن ˘وأت أإضس˘اف˘ي˘ة ‘ مـح˘اول˘ة م˘ن˘ه˘ا ’إج˘ه˘اضض ك˘ل‬
‫مـحاو’ت ألريال من أأجل أإبعاد ’عب ألوسسط أ‪Ÿ‬تاألق عن ملعب ““أ’–اد““‪ ،‬رغم‬
‫تاأكيد أل‪Ó‬عب ووكيله عن عدم وجود ألنية ‘ أ‪Ÿ‬غادرة‪.‬‬

‫لبواب أامام مانشسسستر سسيتي‬
‫دي روسسي يفتح ا أ‬

‫’جوأء‬
‫أع‪Î‬ف دأنييل دي روسسي ’عب وسسط ميدأن روما‪ ،‬بأانه ’ يسستبعد تغي‪ Ò‬أ أ‬
‫’‚ليزية‬
‫’يطا‹ بالبطولة أ إ‬
‫’‚ليزية‪ ،‬بعدما أأشساد أل‪Ó‬عب أ إ‬
‫وأ’لتحاق بالبطولة أ إ‬
‫وبا‪Ÿ‬زأيا ألتي تتمتع بها‪ ،‬حيث قال‪““ :‬إأ‪ Ê‬أأشسعر بجاذبية نحو قبول ألعروضض ألتي وصسلتني‬
‫’ن م ن‬
‫’‚ليزية كث‪Ò‬أ‪ ،‬وأأعتقد أأنها أأك‪ Ì‬إأثارة أ أ‬
‫من إأ‚ل‪Î‬أ‪ ،‬أأنا أأحب كرة ألقدم أ إ‬
‫’بوأب‬
‫’يطالية““‪ ،‬وهو ما جدد مرة أأخرى أأمال روبرتو مانشسيني ‘ ضسم موأطنه إأ‪ ¤‬مانشسسس‪ Î‬سسيتي هذأ ألصسيف بعد أأن أأقفل أل‪Ó‬عب أ أ‬
‫ألكرة أ إ‬
‫’يطا‹ أ‪Ÿ‬وسسم أ‪Ÿ‬نصسرم عندما جدد عقده مع روما ‪Ÿ‬دة خمسض سسنوأت شسهر فيفري أ‪Ÿ‬اضسي‪ ،‬إأذ صسرح وقتها أأنه ’ ينوي ألتحول‬
‫‘ وجه أ‪Ÿ‬درب أ إ‬
‫إأ‪ ¤‬أ‚ل‪Î‬أ رغم وجود عروضض جدية‪.‬‬

‫‪:»```````µ°ùdhOƒH‬‬
‫““ل أاسستطيع النتظار أاكثر من أاجل اللعب تحت قيادة فينغر““‬
‫’لماني أأن أللعب تحت قيادة أأرسسين فينغر ألمدرب ألفرنسسي أأهم ألدوأفع ألتي دفعته ليختار أللعب لـ‬
‫أعترف لوكاسض بودولسسكي ألمهاجم أ أ‬
‫أأرسسنال‪ ،‬وصسرح بأانه يريد أللعب بشسكل خاصض جنبا إألى جنب مع موأطنه بير ميرتيسساكر‪ ،‬وكذأ ألتعلم من فينغر على مدى ألسسنوأت ألقادمة‪.‬‬
‫ما رأأيك في أأرسسين فينغر ألذي من ألمفترضض أأن يشسرف على‬
‫تدريبك بدأية من ألموسسم ألمقبل؟‬

‫‪,»ªdÉ©dG Gòch »HhQh’CG iƒà°ùªdG ≈∏Y íLÉf ÜQóe ¬fGE‬‬
‫‪QGô≤dG PÉîJG ≈∏Y »æJóYÉ°S »àdG Qƒe’CG ø«H øe ¿Éc óbh‬‬
‫‪âë˘J Ö©˘∏˘dG Ió˘°ûHh ó˘ jQGC »˘ f’C ,∫ɢ æ˘ °SQGC ≈˘ dGE ∫ɢ ≤˘ à˘ f’ɢ H‬‬
‫‪.¬JOÉ«b‬‬

‫هل سسبق وأأن تكلمت معه شسخصسيا أأو عبر ألهاتف؟‬

‫‪≈∏Y »˘fó˘Yɢ°S ɢª˘e ,äGô˘e Ió˘Y ∞˘Jɢ¡˘dG ô˘Ñ˘Y ɢæ˘Kó˘ë˘J ó˘≤˘d‬‬
‫‪,á«fɪd’CG ôcòdÉH ¢üNGCh äɨd äóY º∏µàj PGE ,ôãcGC ¬«∏Y ±ô©àdG‬‬
‫‪.ádƒ¡°ùH ¬©e π°UGƒàdG ™«£à°SÉC°S PGE »d áÑ°ùædÉH ó«L ôeGC ƒgh‬‬
‫’وضساع في‬
‫’لماني حول أ أ‬
‫وهل تكلمت مع بير ميرتيسساكر موأطنك أ أ‬
‫أأرسسنال؟‬

‫‪»d ∫Éb óbh ,»≤à∏f ɪ∏c ´ƒ°VƒªdG øY º∏µàf ÉæfGE ,∫ÉëdG á©«Ñ£H‬‬
‫‪Qɢ°üf’CG ,ÖjQó˘à˘dG Ö©˘∏˘e ,…Oɢæ˘dG º˘«˘¶˘æ˘J ¢Uƒ˘°üî˘H á˘∏˘«˘ª˘L Aɢ«˘°TGC‬‬
‫‪.QÉ«àN’G ≈∏Y Ó©a Gòg »fóYÉ°S óbh ,á«HÉéj’EG AÉ«°T’CG øe ójó©dGh‬‬
‫هل هذأ يعني بأان ميرتيسساكر قد أأثر عليك في قبولك لعرضض أأرسسنال‬
‫من عدمه؟‬

‫وينفي رحيل فان بيرسسي‬
‫إالى جوفنتوسس‬
‫‪ød »°Sô«H ¿Éa øHhQ ¿ÉCH ô¨æ«a ø«°SQGC ó«cÉCJ ºZQh‬‬
‫‪hô«L Ö∏L ≈∏Y É°üjôM ¿Éc ¬fGC ’GE ,…OÉædG ≈∏Y πMôj‬‬
‫‪á≤ãdG ∫ƒM ∑ƒµ°ûdG øe ô«ãµdG ´QR Ée ƒgh ,øªK …ÉCH‬‬
‫‪…GC ∂∏ªj ’ ¢SƒàæaƒL ¿GC ócGC …òdG ô¨æ«a É¡H º∏µJ »àdG‬‬
‫‪πÑ≤ªdG º°SƒªdG …óædƒ¡dG ÖYÓdG øe IOÉØà°SÓd ®ƒ¶M‬‬
‫‪,ájõ«∏éf’EG øe ∞©°VGC á«dÉ£j’EG ádƒ£ÑdG ¿GC GôÑà©e‬‬
‫‪ó©H á≤Ø°üdG ΩɪJGE ∫ÉM »a ºLÉ¡e »fÉK hô«L ôÑà©jh‬‬

‫بورتو ينفي تلقيه عرضسا رسسميا‬
‫من تشسيلسسي بشسأان هالك‬

‫‪ƒgh ,»fɪd’CG »dhódG »µ°ùdhOƒH ¢SÉcƒd ™e ™«bƒàdG‬‬
‫‪≈∏Y AÉ≤H’EG áHƒ©°üH á«∏NGódG ô¨æ«a áYÉæb ócƒDj Ée‬‬
‫‪á°UÉN ,Ωô°üæªdG º°SƒªdG ájõ«∏éf’EG ádƒ£ÑdG ±Góg‬‬
‫‪»a ÖYÓdGh »fóæ∏dG …OÉædG ø«H äÉ°VhÉتdG π°ûa ó©H‬‬
‫‪ójóªJ »a ÖYÓdG πWɪJ ó©H á«°VɪdG á∏«∏≤dG ô¡°T’CG‬‬
‫‪.ΩOÉ≤dG ∞«°üdG »¡àæj …òdG √ó≤Y‬‬

‫‪±ô©j ƒ¡a Ée óM ≈dGE »a ôKGC ó≤d ,º©f‬‬
‫‪¿GC »¡jóÑdG øeh Gôà∏éfGE »a Gó«L AGƒL’CG‬‬
‫‪äòîJG øe ÉfGC ájÉ¡ædG »a øµd ,√ô«°ûà°SGC‬‬
‫‪»a ¬f’C ,Éæg ≈dGE A»éªdG QGôb »°ùØæH‬‬
‫‪QÉàîj óMGh πch ,»°üî°T ôeGC ájÉ¡ædG‬‬
‫‪.¬Ñ°SÉæj Ée‬‬

‫’ل˘ ˘م˘ ˘ان˘ ˘ي˘ ˘ة‬
‫م ˘ ˘ا رأأيك ف˘ ˘ي أل˘ ˘ب˘ ˘ط˘ ˘ول˘ ˘ة أ أ‬
‫’ق˘وى‬
‫’ن ˘ج˘ل˘ي˘زي˘ة‪ ،‬وم˘ا ه˘ي أ أ‬
‫ون ˘ظ ˘ي ˘رت ˘ه ˘ا أ إ‬
‫حسسب رأأيك بكل صسرأحة؟‬

‫’ ‪.»jGCQ Ö°ùM á«HPÉL ôãc’CGh iƒb’CG ∫GõJ‬‬

‫ه ˘ل ت˘ع˘ت˘ق˘د ب˘أانك سس˘ت˘ت˘ك˘ي˘ف بسس˘رع˘ة ف˘ي إأن˘ج˘ل˘ت˘رأ‪ ،‬خ˘اصس˘ة وأأن˘ه˘ا أأول‬
‫تجربة أحترأفية لك خارج أألمانيا؟‬

‫“‬
‫“البطولة ا‬
‫أ‬
‫ل‬
‫ل‬
‫م‬
‫ا‬
‫ن‬
‫ي‬
‫ة‬
‫ح‬
‫نوعية‪ ،‬لكن الإنجلي ققت قفزة‬
‫ز‬
‫ا أ‬
‫لقوى في ال ية تبقى‬
‫عالم““‬

‫‪äGƒæ°ùdG »a ᢫˘Yƒ˘f Iõ˘Ø˘b â≤˘≤˘M ᢫˘fɢª˘d’CG á˘dƒ˘£˘Ñ˘dG ¿ÉC˘H ó˘≤˘à˘YGC‬‬
‫‪,ájƒ≤dG á«HhQh’CG ä’ƒ£ÑdÉH ≥ëà∏J ¿GC ɪFGO ∫hÉëJ »gh ,Iô«N’CG‬‬
‫‪ájõ«∏éf’EG ádƒ£ÑdG øµd ,É¡æY iƒà°ùªdG »a Ió«©H â°ù«d É¡fÉCH ó≤àYGCh‬‬
‫ألعدد ‪ -401‬ألسســـبت ‪ 2٣‬جوأن ‪ 2012‬ألسسنة ألرأبعة‬

‫‪»f’C áYô°ùH º∏bÉCJÉC°S »fÉCH ó≤àYGC ,É«Ñ°ùf‬‬
‫‪,Gôà∏éfGE »a Ö©∏d ¬HÉ°ûe ܃∏°SÉCH Ö©∏dG ÖMGC‬‬
‫‪ô«ãµdG ¿ƒ∏é°ùjh áYô°ùH IôµdG ¿ƒÑ©∏j º¡fGE‬‬
‫‪∑QÉ©ªdGh ájóædG ≈dGE áaÉ°V’EÉH ,±Góg’CG øe‬‬
‫‪»a Ö©∏dÉH ™àªà°SGC ÉfGCh ,¥ôØdG ø«H á°Sô°ûdG‬‬
‫‪ó≤àYGC äôcP Ée πc ≈dGE ô¶ædÉHh ,§ªædG Gòg‬‬
‫‪.áYô°ùH ∞«µJÉC°S »æfÉCH‬‬
‫عن موقع أأرسسنال ألرسسمي‬

‫‪16‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012‬‬

á«∏jRGÈdG ÖgGƒŸG óMÉCH ºà¡e Òàf’
E G

É©æ≤e øµj ⁄ hΰùjO ¢Uƒ°üîH ÉJhQÉe ¢VôY

É`fƒÑZhGCh ⪰üdG Ωõà∏j »JGQƒe
ΩÉ``ª°†f’
E G ø``e Ö``jôb

»æ«ØjGE äÉeóN Ö∏£j ¢SƒàæaƒL
IQÉ``°S äÉB``LÉØà ó``©jh

ôjQÉ≤J »a á«dÉ£jE’G ΩÓYE’G πFÉ°Sh ∞∏àîe äôcP
»JGQƒe ƒª«°SÉe ¬«dƒj äÉH …òdG Ωɪàg’G ¢ùeGC É¡Jô°ûf
`d áÑ≤JôªdG IQOɨª∏d ÉÑ°ùëJ øªjC’G ô«¡¶dG á∏µ°ûªd
π«d ¢†aQ Ö≤Y Gòg »JÉCj ,≥jôØdG ™aGóe ¿ƒµjÉe ¢SÓZhO
ɪc ,hQhGC ¿ƒ«∏e 8 ᪫≤H ø««dÉ£j’EG ±ôW øe Ωó≤ªdG ¢Vô©∏d
»a á«dÉëdG IQGO’EG ™°Vh Iô«Ñc Aɪ°SGC øe á«dÉëdG ¥ƒ°ùdG ƒ∏N ¿GC
º°SƒªdG »a Iô«ÑµdG äGOÉ≤àf’G øe áLƒe É¡«≤∏J Ö≤Y ô«Ñc ¥RÉCe
»a ''äQƒÑ°S ƒJƒJ'' áØ«ë°U äQÉ°TGC iôNGC á¡L øeh ,Ωô°üæªdG
ƒæjQƒJ ™aGóe ÉfƒÑZhGC ƒ∏«éfGC Ωɪ°†fG Üô≤d ¢ùeGC É¡Jô°ûf ôjQÉ≤J
¢Sƒ∏L Ö≤Y ,πÑ≤ªdG º°SƒªdG »a »fƒ«°TÉeGôà°S á«Ñàc ±ƒØ°üd
É«cƒfGQ »ª°SG ìôW ºJ øjGC ¢ùeGC äÉ°VhÉتdG ádhÉW ≈∏Y ø«aô£dG
.á≤Ø°üdG øª°V »æjõJÉHh

Òàf’
E G QGOGQ ≈∏Y ¢SÉcƒd hófÉfôa

¬æe AGóàbG ÜÉÑ°T ø«ÑY’ äÉ≤Ø°U º°ùM ≈dEG ''…QhRGô«ædG'' »a
.É¡d º°Sƒe ∫hCG »a ìÉéædÉH â∏∏c »àdG ¢SƒàæaƒL IôµØH

ƒ«°ûàdÉc'' ™bƒe ∞°ûc äÉHGóàf’G ¥É«°S »ah iôNCG á¡L øe
h ó f É f ô a ` H ô « à f E ’ G Ω É ª à g G ¢ù e CG É g ô °û f ô j Q É ≤ J » a '' ƒ J É c ô « e
¿É°ù d ≈ ∏ Y ó c CG å«M ,ƒ «ªjôZ ¿G ó «e §°S ƒ àe õæ«JQÉe ¢S Éc ƒ d
∫hÉëj »JGQƒe ƒª«°SÉe ¿CÉH ''ÉØ«ØdG'' π«ch »àæjQhO ƒæ«JÉHÉ°S
…òdG ¬dɪYCG π«ch ™e äÉ°VhÉتdG ádhÉW ≈∏Y ¢Sƒ∏édG GógÉL
ó≤©H ¬©e ¬WÉÑJQ’ Gô¶f ’hCG ¬≤jôa IQGOEG ™e ¢VhÉØàdÉH ÖdÉW
§ N ≈ ∏ Y π N O ï « f ƒ « e ¿ ô j É H ¿ CG É ª c , 2 0 1 4 ≈ d EG ó à ª j
ó ©H ''… QÉa ÉÑdG '' ≥jôØdG ≈ dEG ¬ e G ó ≤à°S G ¢Uƒ °üî H ä É°VhÉتdG
∫hC’G πLôdG ≈©°ùjh Gòg ,≥jôØdG ÜQóe ¢ùµæjÉg ܃j øe Ö∏W

π ¡ °ù j ó b … ò d G ô e C ’ G ƒ g h » d É £ j EG ô Ø °S R G ƒ L
ó c CG ¬ à ¡ L ø e h , É ¡ H á °U É î d G ä G A G ô L E ’ G ø e
¬ e õ Y '' R ƒ é © d G I ó « °ù d G '' … O É f » a » f É ã d G π L ô d G
'' … ô « f ƒ µ f É « Ñ d G '' ¥ É °û © d á j ƒ b ä É ≤ Ø °U º j ó ≤ J ≈ ∏ Y
ƒ J ƒ J '' á Ø « ë °U É ¡ H ¢ü N ä É ë j ô °ü J » a Q É °T CG É e ó æ Y
¿ EG π H I ô « Ñ c Ω ƒ é f º °V » a Ö Z ô j ’ ¬ f CG ’ EG '' » a ƒ j
•hô°ûdG óMCG á°SGQóH ¬eõ∏J á«dÉëdG ¥ƒ°ùdG á«éJGôà°SEG
» a » °ù « F ô d G ó æ Ñ d G ¿ ƒ µ j ó b … ò d G ø °ù d G π e É Y É g R ô H CG h
.ÖY’ …CG º°V Iôµa

™æà≤J ⁄ Éæ««°S IQGOGE
hΰùjO `d Ωó≤ŸG ¢Vô©dÉH
ƒJÉcô«e ƒJƒJ' ' ™bƒe QÉ° TC G π° üàe ¥É«° S »ah iôNC G á¡L øe
É æ « « °S I Q G O EG ¢† a Q ≈ d EG ¢ù e CG É g ô °û f ô j Q É ≤ J » a '' Ö j h
¢U ƒ °ü î H É J h Q É e » Ñ « °S ƒ « L ± ô W ø e Ω ó ≤ ª d G ¢V ô © ∏ d
I ó « °ù d G '' ± ƒ Ø °ü d ≥ j ô Ø d G º L É ¡ e h ô à °ù j O É « J É e ∫ É ≤ à f G
á d h É W ≈ ∏ Y ¬ °S ƒ ∏ L Ö ≤ Y , π Ñ ≤ ª d G º °S ƒ ª d G » a '' R ƒ é © d G
¢Vô©dG ¿CÉH ócCG …òdG ÖYÓdG ∫ɪYCG π«ch ™e äÉ°VhÉتdG
áeOÉ≤dG É«dÉ£jEG ÖgGƒe óMCG äÉ©∏£J iƒà°ùe »a øµj ºd
10 ≠∏Ѫd ƒæjQƒJ »a √ô«¶f ºjó≤J ó©H »eƒé¡dG ≥°ûdG »a
¬ f CÉ H ì ô °U π « c ƒ d G ä G P ¿ CG ô c ò d É H ô j ó L , h Q h CG ¿ ƒ « ∏ e
ó c Dƒ j … ò d G ô e C ’ G ƒ g h ô « à f E ’ G h É e h Q » °V ô © d ™ ª à °ù « °S
.ÓÑ≤à°ùe ''…ô«fƒµfÉ«ÑdG'' ±ƒØ°U øY ô«àfE’G øHG OÉ©àHG

ø°ùdhGC ÖbGôj ¢SƒàæaƒL

: Òàf’EG ‘ ÊÉãdG πLôdG ɵfGôH ƒcQÉe
''ÜÉ``≤d’
C G ó``°üM ≈``∏Y GQOÉ``b É``≤jôa ¿ƒq``µæ°S''
''…QhRGô«ædG'' á«©°Vh ¢üîJ »àdG Qƒe’
C G ºgGC øY ≥jôØdG º°SÉH »ª°SôdG ≥WÉædGh ô«àf’
E G »a »fÉãdG πLôdG ɵfGôH ƒcQÉe çóëàj
ô¶ædG ±ô°üH ¬àeõdGC »àdGh ≥jôØdG º¡°SÉCH âØ°üY »àdG ájOÉ°üàb’G á∏µ°ûª∏d É°†jGC ¥ô£J ɪc á«dÉëdG ä’É≤àf’G ¥ƒ°S »a
.Iô«ÑµdG äÉ≤Ø°üdG øY

ä’É≤àf’G ¥ƒ°S ‘ Òàf’
E G ´É°VhGC º«≤J ∞«c ájGóH
?á«dÉ◊G

™«ªL øe Éæ≤jôa º¡J »àdG äÉ≤Ø°üdG ¢SQóf ¿GC ó«édG øe
äGôàØdG »a ÉæbQƒDj …òdG …OɪdG ÖfÉédG øe á°UÉN ÖfGƒédG
.ájɨ∏d ¿õàe πµ°ûH ÉfQƒeGC ô««°ùJ ∫hÉëf Gòd ,Iô«N’CG
ºµJÉeɪàgG øY IÒN’G áfh’
B G ‘ åjó◊G Ìc
?hΰùjO É«JÉe `H ÒѵdG

»àfƒc ƒ«fƒ£fCG ô«µØJ ¢ùeCG É¡Jô°ûf ôjQÉ≤J »a ''äQƒÑ°S ƒJƒJ'' áØ«ë°U äôcP
,¿ô«ÑcÓH `d ô°ùjC’G ô«¡¶dG ø°ùdhCG ø«JQÉe º°V »a ''Rƒé©dG Ió«°ùdG'' ÜQóe
¬æe áÑZQ IQOÉædG ô«aÉ°ü©dG øY åëÑdG á∏MQ ''…ô«fƒµfÉ«ÑdG'' π°UGƒj å«M
º °S ƒ ª d G » a » d É £ j E ’ G » æ ≤ à d G â b Q CG » à d G á ∏ j ó Ñ d G ä G Q É « î d G á ∏ µ °û e π M » a
,´ÉaódG »a ¬Ñ° UÉæe Oó©àd Gô¶f ¢ Sô«° SÉc øJQÉe ÜGóàf’ ô£° VG øjC G »° VɪdG
hQhC G ¿ƒ«∏e 4 ≠∏Ñe …õ«∏éfE’G ≥jôØdG IQGOE G ójóëàd ôjQÉ≤àdG äGP äQÉ° TC G ɪc
™HÉàªdG á«æ«µdG ∫ƒ°UC’G hP …ójƒ°ùdG »dhódG äÉeóN øY AÉæ¨à°S’G ô«¶f
.»°ù∏«°ûJh ΩÉg â°ùjh QGôZ ≈∏Y ¥ôØdG øe ójó©dG øe √QhóH

äÉeɪàg’G øª°V ≠fƒj …Oh hQófÉ°S

ƒ``ZÉ``Z hGC ø``«gÉ°T ó``jôj »`fÉ«dÉZ
º```°SƒŸG äÉ```≤Ø°U Rô```HÉCc
ô j Q É ≤ J » a '' ä Q ƒ Ñ °S ƒ ∏ j O … ô « j Q ƒ µ d G '' á Ø « ë °U ä Q É °T CG
RôHCG º°†J áëF’ …ô¨«dCG ƒª«°SÉe ™°Vh ≈dEG ¢ùeCG É¡Jô°ûf
å « M , π Ñ ≤ ª d G º °S ƒ ª d G » a ¿ Ó « e ` d á Ñ ≤ J ô ª d G ä É ≤ Ø °ü d G
hófÉfôah ójQóe ∫ÉjQ ¿Gó«e §°Sƒàe ø«gÉ°T …Qƒf ó©j
áë°TôªdG Aɪ°SC’G RôHCÉc ÉehQ …OÉf ±ƒØ°üd QÉ©ªdG ƒZÉZ
Gògh ,πÑ≤ªdG º° SƒªdG ™∏£e ' '…ô«fƒ° ShôdG' ' ¿GƒdC G ¢ üª≤àd
™e áeó≤àe äÉ°VhÉØe »a »fÉÑ°SE’G ≥jôØdG ∫ƒNO Ö≤Y
… ò d G ô e C ’ G ƒ g h Ω É ¡ æ J ƒ J Ü É © d CG ™ f É °U ¢û à j Q O ƒ e É c ƒ d
≥ j ô Ø d G ± ƒ Ø °U ø Y » c ô à d G » d h ó d G π « M Q í °T ô j
í j ô °ù J » a ƒ « æ j Q ƒ e … R ƒ L á Ñ Z Q ¿ CG É ª c , '' » µ ∏ ª d G ''
ƒ f É j Q O CG ó j ô j π e É Y º g CG ≈ ≤ Ñ J » æ « à æ L Q C ’ G » d h ó d G
á ≤ Ø °ü c ø « Ñ Y Ó d G ø « H π °ü Ø ∏ d ¬ « a Q É ª ã à °S ’ G » f É « d É Z
.áØFÉ°U πc »a ¿Ó«e `d áahô©ªdG º°SƒªdG

’h Éæ««°Sh √ƒæL ø«H á∏µ°ûe »g hôà°ùjO É«JÉe á«©°Vh
äÉ°VhÉتdG Iô°TÉÑe ∫hÉëf ,ôNGB øe ’h ÖfÉL øe ’ øëf Éæ°üîJ
äÉ°VhÉØe »a Éæ∏NO ÉæfÉCH ºµd óchDGC ɪc ,¬ª°†d Üôb’CG ≥jôØdG ™e
.¬àbÉ£H øe ôN’BG ∞°üædG AGô°T ¬°Uƒ°üîH √ƒæL ™e á≤HÉ°S
√Èà©j …òdG É«JÉe `H GóL ¿ƒÑé©e ºµfGC Gòg »æ©j
?É«dÉ£jGE Aɪ°S ‘ ΩOÉb ºLÉ¡e RôHGC ¿hÒãµdG

Gògh ,IôÑà©e äÉfɵeGE ∂∏ªjh ô«Ñc ÖY’ hôà°ùjO áMGô°U πµH
ƒ∏N Gòg ≈dGE ∞°V ,≥jôØdG AÉæHGC óMGC ¬f’C Éæ«∏Y Öjô¨dG ôe’CÉH ¢ù«d
á≤aQ ¢Sô°T ¥ÉÑ°S »a Éæ∏©L Ée Gògh QÉÑc ø«ªLÉ¡e øe ¥ƒ°ùdG
.Gó«L â«ÑdG ±ô©j ¬f’C »FÉ¡f πµ°ûH ¬eGó≤à°S’ ÉehQh ¢SƒàæaƒL

hQófÉ°Sh ≠fƒj …O ™°†j
á«WÉ«àMG Aɪ°SÉCc

?äÉ°VhÉØŸG ∫ÓN ájƒdh’
C G ºµëæe ¬fGC »æ©j

’h ó«cÉCJ πµH Éæ°VôY ¬ÑéYGC ,§b ¿ÉC°ûdG Gòg »a º∏µàj ºd ’’
äÉÄØdG ∞∏àîe ™e ¬Ñ©d Iôàa á∏«W ÉæJÉeóîd √QhóH Éæàªe ∫Gõj
.á«fÉÑ°ûdG
?GPGE á≤Ø°üdG ΩÉ“GE ‘ ºµeÉeGC ∞≤j …òdG ≥FÉ©dG ƒg Ée

.π«∏≤dG ™aO ¥ô£dG ≈à°ûH ¬«a ∫hÉëf …òdG ∞«dɵàdG ÖfÉL
AGQGC ó°V ¿ƒµJ ∞bGƒe ¿hòîàJ ºµ∏©éj ób Ée Gòg
?Ògɪ÷Gh ¥É°û©dG

¿GC Öéj ájOÉ°üàb’G ádÉC°ùªdÉa ,…OɪdG ÖfÉédG ƒg ó«cÉCJ πµH
áë∏°üe IÉYGôªd ≈©°ùf Égó©Hh ≈dh’CG áLQódÉH Éæd IôÑà©e ¿ƒµJ
πª©æ°Sh É¡Yƒf øe Iójôa á«eƒég á«Yƒf ∂∏ªj É«JÉe ,ÖYÓdG
.ó«cÉCJ πµH ¬©«bƒJ π«æd π«ëà°ùªdG
á°ùaÉæe øY GPÉeh á≤Ø°üdG ìÉ‚ ≈∏Y ô°üe âfGC
?¬«∏Y ÉehQh ''‘ƒ«dG''

áªdƒDe âfÉc ƒdh ≈àM äGQGôb PÉîJG Éæ«∏Y Öéj π©ØdÉH
.GóHGC É¡«a íeÉ°ùàdG øµªj ’ ∞«dɵàdG √òg ¿’C ,ô«gɪé∏d

øH’ É¡ëæªf »àdG äÉØ°üdG É檡J Ée Qó≤H á°ùaÉæªdG É檡J ’
¢VƒîH ’hGC ¬©æ≤f ∞«c ±ô©f ,QÉjódG ≈dGE IOƒ©dG »a ≥jôØdG
IÉYGôeh ƒfÓ«e »a Iô«Ñc äÉbÉ≤ëà°SG
¿Éª°V ¬fɵeÉEH ô«àfE’G ,Gó«L »eÓc º¡ØàJ ¿GC ƒLQGC
äÉ°VhÉتdG ÖfÉL »a ¬≤jôa áë∏°üe
¢ù«d Gòg hQhGC ¿ƒ«∏e 20h 15 ø«H ìhGôàJ äÉ≤Ø°U
ÉŸG Éæà«©°Vh''
.ɪFGO
ÖY’ ≈∏Y ≥Ñ£æj A»°ûdG ¢ùØfh ,Éæ«∏Y ÉÑ©°U GôeGC ™LGôJ ‘ á«d
¬
e
h
ó
b
¿
C
É
°
û
H
ä
É
°
V
h
É
Ø
Ÿ
G
â

°
û
a
GPGEh
Q
g
«
Ö
h
S
°
á«°ùØædG á«©°VƒdG º¡ØJGC …QhóH ÉfGCh ƒdhÉHhÉ°S ¥ƒ°S ™e πeÉ©àæ
áëØ°U ºµbÓZGE »æ©j Gòg πg
√ÉéJ ''…QhRGô«ædG'' ¥É°ûY É¡H ôªj »àdG áÑ©°üdG
G
?É«FÉ¡f Ωƒé¡dG
''á«fÓ≤©H ä’É≤àf’
á≤FÉ°†dG ÖÑ°ùH Gògh ¥ƒ°ùdG »a á«dÉëdG ÉæàcôM
áªFÉb Éæ©°Vh ÉæfÉCH ∂d ∫ƒbGC »æYO ,’
.ô«Z ’ á«dɪdG
IOƒLƒªdG ∫ƒ∏ëdG ™«ªL ¢SQóæ°Sh ø«ªLÉ¡ªdG øe á©°Sƒe ᫪°SGE
πg ,π«MôdG øe Öjôb »æjõJÉH ¿ÉCH ∫É≤j
.Qƒe’CG πc »a ᣫëdG òNGC Éæ«∏Y Öéj ,ÉæeÉeGC
?¢SÉcƒd Ωhób øµªŸG øe πg

?∂dP ócƒDJ

ƒgh iôNGC ¥ôa øe ™HÉàe ¬fGC Éfô°ùj ôNGB ÖY’ …GC πãe »æjõJÉH
á∏Ñ≤ªdG ΩÉj’CG »a ó«cÉCJ πµH º¡à«©°Vh ¢SQóæ°S øjòdG ø«ÑYÓdG óMGC
.»fƒ«°TÉeGôà°S á≤aQ
?É«FÉ¡f …ΰù«Ø∏«°S á≤Ø°U ºàª°ùM πgh

º°ùM ¢Uƒ°üîH »æjQÉÑeGR `d ô«ÑµdG ∫hDÉØàdG QóbGC ÉfGC
á°SGQO Öéjh ó©H º°ùëJ ºd …ôà°ù«Ø∏«°S á≤Ø°U øµd äÉ°VhÉتdG
.§≤a Iô«¨°üdG ÖfGƒédG ¢†©H
‹Éfƒ«°SÉfÒàf’
E G »©é°ûe ¤GE ádÉ°SQ

¥ƒ°S »a ÉfOƒ¡L ,¬«©é°ûe øY A»°T AÉØNGE ójôj ’ ô«àfE’G
≈∏Y GQOÉb É≤jôa ÉæbÉ°ûY íæe áfÉN »a Ö°üJ á«dÉëdG ä’É≤àf’G
.É°†jGC øëf Éæaóg ƒg Gògh ÜÉ≤d’CG ™«ªL ≈∏Y á°ùaÉæªdG
''ƒjô«à°S ƒjOGQ »∏«J'' øY

¿ƒë°TôŸG ¿ƒÑYÓdG ºg øe ,iôNGC Iôe ¥ƒ°ù∏d Oƒ©f
?Òàf’
E G ±ƒØ°U ¤GE ∫É≤àfÓd

ÉæfGC øe ºZôdG ≈∏Y ≥jôØdG â«H »a ™£≤æJ ’h Iô«ãc QɵaC’G
IôµØdG ≥«Ñ£J ∫hÉëf ,Qɵa’CG ∂∏J ó«°ùéàd »aɵdG ºYódG ≈dGE ô≤àØf
,Gòµgh áãdÉãdG ≈dGE íéæJ ºd GPGEh á«fÉã∏d ÉCé∏f íéæJ ºd GPGE ≈dh’CG
Éæ≤«Ñ£J ∫ÓN øe Gògh á∏Ñ≤e º°SGƒªd ´É°VhC’G º««≤J »a Éfôµa
ø«©e iƒà°ùe ≈∏Y äÉ≤Ø°U ¬dÓN øe º«≤f »∏Ñ≤à°ùe ´hô°ûªd
.ô«gɪédG »°Vôjh Éæ«°Vôj
Òàf’
E G `d á«dÉ◊G ájOÉŸG á«©°VƒdG ¿GC ∂eÓc øe º¡Øf
?IÒÑc äGóbÉ©àH ΩÉ«≤dÉH ºµd íª°ùJ ’

ójQóe ∫ÉjQ QGôZ ≈∏Y á«HhQhC’G ájófC’G iôÑc ™e áfQÉ≤e
Ö«gQ ™LGôJ »a ájOÉ°üàb’G Éæà«©°Vh ó«cÉCJ πµH »à«°S ôà°ù°ûfÉeh
∞°üf »æL øe Éæ©æªj ’ Gòg øµd ,á«°VɪdG º°SGƒªdG ™e áfQÉ≤e
™e á°UÉN Éæd áÑ°ùædÉH º¡e ôeGC Gògh É¡«∏Y ¿ƒ∏°üëj »àdG ìÉHQ’CG

¢ùeCG Égô°ûf ôjQÉ≤J »a ''Öjh ƒJÉcô«e ƒJƒJ'' ™bƒe ∞°ûc
á Ñ g ƒ ª ∏ d » ª °S Q ¢V ô Y º j ó ≤ à d É J h Q É e » Ñ « °S ƒ « L I ƒ £ N
∞ ∏ c å « M , » æ « Ø j EG ƒ f h ô H » Y É a ó d G ≥ °û d G » a á « ∏ j R G ô Ñ d G
™ « ª L A É ¡ f E ’ π j R G ô Ñ d G ≈ d EG π ≤ æ à d É H » °û à « J G Q É H ƒ « H É a
√ Qhó H ∂∏ªj …òdG ƒdhÉHhÉ°S ºéf ∫É≤àf G á«∏ªY äÉÑ«J ôJ

¬æe Iƒ£N »a ø«ÑYÓdG ∫ɪYGC π«ch ’ƒjGQ ƒæ«e `H ¬©ªéJ
ô«¶f Iô«Ñc äGOÉ≤àfG ¬«≤∏J Ö≤Y ƒdô«H π«MQ ¢†jƒ©àd
äÉjƒà°ùe ¬©e Ωób …òdG »dÉëdG ¢SƒàæaƒL ºéf íjô°ùJ
»æ«àæLQC’G ø««dhódG ¿GC ôcòdÉH ôjóL ,GóL á«bGQ
≈dGE ¿Góàªj øjó≤©H ɪ¡«≤jôa ™e ¿É£ÑJôe …óædƒ¡dGh
.»dGƒàdG ≈∏Y 2014h 2013 ájÉZ

»a ''…ô«fƒ°ShôdG'' á«éJGôà°SGE ó«©°U ≈∏Yh iôNGC á¡L øe
πLôdG øjhóJ ôjQÉ≤àdG äGP äócGC É«dÉM ä’É≤àf’G ¥ƒ°S
¢TGQɪ«Z hQófÉ°Sh ≠fƒj …O π¨«f Aɪ°S’
C ¿Ó«e »a »fÉãdG
±ƒØ°U ≈dGE ∫É≤àfÓd áë°TôªdG á«WÉ«àM’G Aɪ°S’
C G RôHÉCc
…Qƒf º°V »a ¬bÉØNGE ádÉM »a πÑ≤ªdG º°SƒªdG »a ≥jôØdG
»àdG Ió«WƒdG äÉbÓ©dG π©ØH Gògh ,ƒZÉZ hófÉfôah ø«gÉ°T

…Ò°†ëàdG ¬›ÉfôH øY ∞°ûµj ¿Ó«e
ójóëJ ó©H á«Ø«°üdG äGô«°†ëàdG Iôàa »a ≥jôØdÉH ¢UÉîdG …ô«°†ëàdG èeÉfôÑdG øY ¢ùeGC ¿Ó«e `d »ª°SôdG ™bƒªdG ø∏YGC
≥jôa á¡LGƒªH ájOƒdG äÉjQÉѪdG ø°Tó«°S å«M ,Ωó≤dG Iôµd á«aô°ûdG »fƒµ°ù«dôH IQhOh ''º«J'' ¢SÉCc »à°ùaÉæe ïjQÉJ
…QÉH áæjóe ≈dGE Égó©H ¬éà«d ≥∏¨e ¢üHôJ »a ΩOÉ≤dG á«∏jƒL 9 Ωƒj ƒ∏«fÓ«ªdG `H ™ªéàdG Égó©H ºà«d »∏jRGôÑdG hôjRhôc
''…ô«fƒ°ShôdG'' »bÓ«°S ɪc ,∂dÉ°T √ô«¶f …QÉÑ«°S øjGC ''ø°Tô«µæ°ù∏Z'' áæjóe ≈dGE É¡éàe ,''º«J'' ¢SÉCc ≈∏Y ¢ùaÉæ«°S øjGC
ΩOÉ≤dG ähGC 7 hGC 6 ïjQÉJ ≈∏Y ójQóe ∫ÉjQ √ô«¶f ™e ≥ØJG ɪæ«H ,»°ù∏«°ûJ √ô«¶f ΩOÉ≤dG á«∏jƒL 28 Ωƒj ''»eÉ«e'' áæjóªH
.á∏Ñ≤ªdG äGô«°†ëàdG Iôàa »a É¡Ñ©∏j IGQÉÑe RôHÉCc

ƒfÉjQOGC ÖbGôj ''…Òfƒ°ShôdG''
Ò¡¶dG hQÓc GÒjQƒc ƒfÉjQOGC º°V ‘ …ô¨«dGC ƒª«°SÉe áÑZQ ¢ùeGC É¡Jô°ûf ôjQÉ≤J ‘ ''ƒØ«JQƒÑjO hófƒŸG'' áØ«ë°U äócGC
¬ª°†d ÉÑ°ù– ÉÑdGB …OQƒN ∫ɪYGC π«ch ™e Iô°TÉÑe äÉ°VhÉØe ‘ ''ÉfGôZhÓÑdG'' IQGOGE ∫ƒNO Ö≤Y Gògh ,áfƒ∏°TôH `d ô°ùj’
C G
áë°VGh áÑZQ ¬°ùŸ ó©H ≥jôØdG ±ƒØ°U ‘ ¬∏Ñ≤à°ùŸ »∏jRGÈdG ‹hódG á°ûbÉæe ¤GE ôjQÉ≤àdG äGP âÙGC ɪc ,πÑ≤ŸG º°SƒŸG
ΩOÉ≤dG á«∏jƒL øe —ÉØdG ‘ É«fÉÑ°SGE ¤GE ÊÉ«dÉZ ƒfÉjQOGC π≤æJ ™bƒàŸG øeh ,¬JÉeóN øY AÉæ¨à°S’G ‘ ÉaƒfÓ«a ƒà«J øe
.2014 ájÉZ ¤GE óàÁ ó≤©H ¬©e §ÑJôŸG »∏jRGÈdG ‹hódG ΩGó≤à°SG á«fɵeGE ∫ƒM ʃdÉàµdG √Ò¶f á°ûbÉæe πLGC øe

º°ù◊G á∏Môe GCóÑj ÉehQ ÜQóe
πÑ≤ŸG º°Sƒª∏d GÒ°†–
º°SƒªdG ∫ƒNód ÉÑ°ùëJ ≥jôØdÉH á°UÉîdG á«Ø«°üdG äGô«°†ëàdG á∏Môe ÉehQ ÜQóe ¿ÉªjR ∑óæjR ô°TÉH
…òdG »µ«°ûàdG »æ≤àdG áeGô°U ≈dGE ¢ùeGC Égô°ûf ôjQÉ≤J »a ''hô«é«°ù«ªdG'' ™bƒe QÉ°TGC å«M ,Iƒ≤H πÑ≤ªdG
º¡JGRÉLGE øe ø«ÑYÓdG á«ÑdÉZ ´ƒLQ Ö≤Y Ωƒ«dG »a äÉYÉ°S 5 §°SƒàªH ÜQóàdG ≈∏Y áYƒªéªdG ô°UÉæY ºZôj
äGƒæ°ùdG »a ≥jôØdÉH ¢UÉîdG ''ƒµ«fQƒH'' ôµ°ù©e ≈dGE π≤æà∏d ''ÜÉFòdG'' OGó©à°S’ ™bƒªdG äGP íªdGC ɪc ,á°UÉîdG
øjóLGƒàªdG ø««dhódG ¢†©H IOƒY ™e ÉæeGõJh äÉ≤Ø°üdG ¢†©H º°ùM QɶàfG »a ¬æe áÑZQ á∏Ñ≤ªdG á∏«∏≤dG ΩÉj’CG ∫ÓN Iô«N’CG
.É«fƒdƒHh É«fGôchGC `H É«dÉM ájQÉédG ''hQh’CG'' äÉ«dÉ©a ∫ÓN ºgOÓH äÉÑîàæe ™e äÉ°üHôJ »a

EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

17

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

‫ال يزال مت�شبثا مبن�صبه رغم الأزمة‬

‫لربين ال ينوي مفاو�ضة م�ستثمرين �أجانب‬
‫ويعد بحل الأزمة يف �أقرب الأجال‬

‫توقيع الفيتزي لن يحدث‬
‫قبل �شهر جويلية‬
‫الإيطايل اتفقا ر�سميا على انتقال‬
‫�أ ن‬
‫الالعب �إىل "حديقة الأمراء"‪ ،‬كما‬
‫ت�رصيحات الالعب م�ؤخرا ق�ضت على �أفكار امل�شككني‬
‫ب�صفة عامة‪ ،‬ويف �سياق مت�صل ف�إن �إدارة باري�س �سان‬
‫جرمان مل تدل ب�أي ت�رصيح حول هذا الت�أخري �أو حتى‬
‫على �ضمان خدمات الفيتزي‪.‬‬

‫و�أن كل النوادي الفرن�سية تعي�ش نف�س الواقع وذلك ب�سبب‬
‫مناف�سة ك�أ�س �أمم �أوروبا من جهة‪ ،‬والأزمة املالية التي‬
‫تعاين منها النادي من جهة �أخرى‪ ،‬و�أكد ب�أن مر�سيليا ترغب‬
‫حاليا يف التعاقد مع الالعبني الذين مل يجددوا عقودهم مع‬
‫نواديهم وذلك جتنبا ل�رصف الأموال‪ ،‬وقد �رصح لربين قائال‪:‬‬
‫�سنكون ت�شكيلة ب�إمكانها املناف�سة‬
‫"�أعد اجلماهري ب�أننا‬
‫ّ‬
‫على البطولة الفرن�سية‪ ،‬فرغم الأزمة املالية �إال �أننا �سنقوم‬
‫مبجهودات لإر�ضائها "‪.‬‬

‫"�أنهيت خالف �أنيغو ودي�شان"‬

‫رغم خروج في�سنت لربين رئي�س �أوملبيك مر�سيليا عن �صمته‬
‫عندما �صرح ل�صحيفة "ليفو�سيان"‪ ،‬ب�أن الأمور تتح�سن يف بيت‬
‫الأوملبيك و�أن الإدارة تتطلع لو�ضع حد نهائي للم�شاكل التي‬
‫يتخبط فيها نادي اجلنوب منذ املو�سم املا�ضي‪.‬‬

‫ف�إن اجلماهري والع�شاق مل توافقه الر�أي و�أكدت ب�أنها جمرد‬
‫ت�رصيحات لك�سب وقت �أكرب ال غري‪ ،‬و�أن م�صري مر�سيليا ي�سري من‬
‫ال�سيء �إىل الأ�سو�أ منذ اختتام املناف�سة‪ ،‬كما طالبت بتدخل لوي�س‬
‫مارغريتا مالكة النادي حلل الأزمة �أو بيع الفريق مل�ستثمرين‬
‫�أجانب قبل �أن تتدهور الأو�ضاع‪.‬‬

‫"لن ن�ستقدم العبني كبار"‬

‫قرر في�سنت لربين الر�ضوخ ملطالب ال�صحافة املحلية وع�شاق‬
‫نادي مر�سيليا وحتدث مطوال عن انتدابات النادي لهذا املو�سم‪،‬‬
‫�إذ �أكد ب�أن الأوملبيك مل يدخل �سوق االنتقاالت من بابه الوا�سع‪،‬‬

‫من جهة �أخرى‪ ،‬وعلى �صعيد الأزمة التي جمعت جوزي �أنيغو‬
‫املدير الريا�ضي لـ �أوملبيك مر�سيليا واملدرب ديديي دي�شان‪،‬‬
‫�أكد لربين ب�أن الق�ضية قد ح�سمت وقد �أ�صبحت كل الأمور‬
‫وا�ضحة‪ ،‬و�أكد ب�أن اخلالف الذي جمعهما كان نتيجة لبع�ض‬
‫القرارات التي اتخذتها الإدارة �سابقا‪ ،‬وقد �رصح في�سنت‪:‬‬
‫"خالف �أنيغو ودي�شان؟ لقد �أو�ضحت لهما الأمور وحددت‬
‫مهام كل طرف‪ ،‬و�أقنعتهما ب�أنه لي�س يف �صالح مر�سيليا‬
‫�أن ين�سحب �أحدهما من مهامه يف ظل الأوقات احلرجة التي‬
‫نعي�شها النادي"‪ ،‬كما تطرق في�سنت �إىل الدور ال�سلبي الذي‬
‫لعبته ال�صحافة الفرن�سية يف هذه الق�ضية‪ ،‬معتربا ب�أنها‬
‫�ساهمت يف تطويرها بطريقة مبا�رشة‪.‬‬

‫""ل�ست متحم�سا للدخول يف مفاو�ضات‬
‫مع م�ستثمرين �أجانب"‬

‫�أكد لربين ب�أن نادي اجلنوب مل يعر�ض �أ�سهمه للبيع و�أن التقارير‬
‫ال�صحفية التي ُن�رشت م�ؤخرا عن اقرتاب م�ستثمرين �أجانب من‬
‫�رشاء �أ�سهم يف مر�سيليا جمرد �إ�شاعات ال �أ�سا�س لها من ال�صحة‪،‬‬
‫و�أكد ب�أن الفكرة واردة م�ستقبال ولكن لي�ست مربجمة حاليا‪ ،‬لأن‬
‫نادي اجلنوب ي�سعى حلل الأزمة بطريقته اخلا�صة‪ ،‬وقد �رصح‬
‫في�سنت ل�صحيفة "البروفن�س" قائال‪" :‬ال يوجد ما يلمح �إىل‬
‫تعاقدنا مع م�ستثمرين �أجانب‪ ،‬وتبقى الفر�ضية واردة يف ظل‬
‫العجز املايل الذي يالحقنا‪ ،‬ولكن ال �أعتقد �أن هذا �سيحدث يف‬
‫الوقت احلال خا�صة و�أننا لن ن�شارك يف رابطة �أبطال �أوروبا من‬
‫جهة‪ ،‬ونريد حل الأزمة ب�أنف�سنا من جهة �أخرى"‪.‬‬

‫بوريني حمل اهتمام �أن�شيلوتي‬

‫�أكد موقع "فوت ‪� ،"01‬أن �إيزكويل الفيتزي و�سط ميدان‬
‫نابويل �سيوقع ل�صالح باري�س �سان جرمان ابتداء من‬
‫�شهر جويلية القادم‪ ،‬و�أ�ضاف امل�صدر ب�أن الأرجنتيني‬
‫قرر ت�أخري توقيعه ب�سبب عطلته ال�سياحية‪ ،‬ويبدو �أن‬
‫الأمور قد ح�سمت و�أ�ضحى الالعب باري�سيا‪� ،‬إذ �أكدت‬
‫العديد من التقارير ال�صحفية ب�أن ‘البيا�سجي" والنادي‬

‫"البيا�سجي" يقرتب من �ضم دامياو‬

‫�أكدت العديد من التقارير ال�صحفية الفرن�سية والربازيلية �أم�س‪� ،‬أن باري�س‬
‫�سان جرمان اقرتب من خطف لينوردو دامياو جنم بورتو �أليغري النادي الذي‬
‫ين�شط يف البطولة الربازيلية‪ ،‬و�أ�ضاف امل�صدر ب�أن الناديني اتفقا يف نهاية املطاف‬
‫بعد مفاو�ضات مطولة على انتقال ابن "ال�سامبا" �إىل القارة العجوز‪ ،‬وكلفت هذه‬
‫ال�صفقة خزينة القطريني مبلغ ‪ 20‬مليون �أورو‪ ،‬و�سيوقع الالعب على عقده‬
‫ابتداء من �شهر جويلية القادمة‪ ،‬ومن جهتها مل تدل �إدارة "البيا�سجي" ب�أي‬
‫ت�صريح حول هذا االنتقال و�أكدت فقط ب�أنها تفاو�ض العديد من الالعبني يف‬
‫�أمريكا اجلنوبية‪.‬‬

‫وكيل �أعماله ينفي �صحة املفاو�ضات‬

‫خرج وكيل �أعمال لينوردو دامياو عن �صمته و�أكد �أن موكله مل يح�صل على �أي عر�ض من باري�س �سان جرمان‪ ،‬و�أن كل‬
‫ما مت تداوله جمرد �إ�شاعات ال غري‪ ،‬حيث قال ل�صحيفة "�سامبا فوت"‪" :‬مل نح�صل على �أي عر�ض من النادي الفرن�سي‪،‬‬
‫�أعرف ب�أنهم يهتمون بخدمات دامياو منذ جانفي ولكننا مل ندخل يف مفاو�ضات ر�سمية بعد"‪ ،‬و�أ�ضاف‪" :‬لينوردو يدخل‬
‫�ضمن اهتمامات عدة �أندية �أوروبية وعلى ر�أ�س القائمة جوفنتو�س‪ ،‬والالعب مل يحدد م�صريه بعد و�س�أوافيكم ب�أخباره‬
‫يف الأيام القليلة القادمة"‪.‬‬

‫بوردو ي�سعى بقوة‬
‫ال�سرتجاع ال�شماخ‬

‫�أيو يف طريقه لتجديد عقده مع مر�سيليا‬

‫�أ�شارت خمتلف و�سائل الإعالم الفرن�سية يف تقارير ن�شرتها �أول �أم�س‪،‬‬
‫�أن �أوملبيك مر�سيليا يتطلع لتجديد عقد �أندري �أيو ملو�سم �آخر‪ ،‬وذلك‬
‫برغبة من ديديي دي�شان مدرب نادي اجلنوب الذي يرف�ض التنازل‬
‫عن خدمات و�سط ميدانه‪ ،‬ومن جهته رحب الدويل الغاين بهذه الفكرة‬
‫و�أكد ب�أنه متحم�س للتجديد مع مر�سيليا‪ ،‬ويف �سياق مت�صل �صرح كلود‬
‫لوروا املدرب ال�سابق لـ باري�س �سان جرمان �أنه من �صالح مر�سيليا �أن‬
‫ي�ضيف لـ �أيو مو�سما �أخرا‪ ،‬حيث قال‪�" :‬أندري يتميز ب�إمكانات عالية وقد‬
‫�أثبت ذلك يف املوا�سم املا�ضية‪� ،‬أعتقد ب�أنه �سيجدد عقده عن قريب لأنه‬
‫مفتاح الأوملبيك"‪.‬‬

‫�أكدت العديد من و�سائل الإعالم الفرن�سية والأجنبية‬
‫خالل تقارير مت ن�شرها �أول �أم�س‪� ،‬أن بوردو يفكر‬
‫جليا يف التعاقد مع مروان ال�شماخ مهاجم �أر�سنال‪،‬‬
‫وي�سعى النادي الفرن�سي لال�ستفادة من �أو�ضاعه ال�صعبة مع "املدفعجية"‬
‫المتام ال�صفقة‪ ،‬كما �أن اقرتاب �أوليفيي جريو من النادي الإجنليزي قد‬
‫تدفع مروان للخروج من ت�شكيلة �أر�سني فينغر‪ ،‬ويف �سياق مت�صل �أكدت‬
‫�صحيفة "ليكيب" �أن بوردو يتطلع للدخول يف مفاو�ضات ر�سمية مع‬
‫النادي اللندين يف الأيام القليلة القادمة‪ ،‬وتبدو �أن املهمة لن تكون �سهلة‬
‫لتوقيع املغربي بعد دخول باري�س �سان جرمان يف م�سار ال�صفقة‪.‬‬

‫جوزي �أنيغو‪:‬‬

‫ديبون ر�سميا مدربا‬
‫لنادي �أجاك�سيو‬

‫""�سنتنازل عن خدمات‬
‫بع�ض الالعبني وبعدها نفكر‬
‫يف امل�ستقدمني"‬

‫�أكد موقع "مريكاتو ‪� ،"365‬أن نادي �أجاك�سيو‬
‫تعاقد ر�سميا مع املدرب �أليك�س ديبون �أول‬
‫�أم�س‪ ،‬و�سيتوىل املدرب ال�سابق لـ بري�ست مهام تدريب �أجاك�سيو‬
‫ابتداء من يوم الثالثاء القادم‪ ،‬ووقع �أليك�س على عقد ميتد‬
‫�إىل غاية ‪ ،2014‬فبعد �أن كان روالن كوربي�س على بعد خطوة‬
‫من التوقيع للنادي الذي احتل املرتبة ‪ 17‬يف املو�سم املا�ضي‪،‬‬
‫ف�إن القرار النهائي لإدارة �أجاك�سيو وقع على ديبون‪ ،‬وقد ن�شر‬
‫النادي بيانا ر�سميا يف موقعه جاء فيه‪�" :‬سي�شرف �أليك�س ديبون‬
‫على العار�ضة الفنية لـ �أجاك�سيو ملو�سمني"‪.‬‬

‫يتحدث جوزي �أنيغو املدير الريا�ضي لـ �أوملبيك مر�سيليا يف هذا احلوار الذي خ�ص به‬
‫�صحيفة "البروفان�س"‪ ،‬عن الظروف ال�صعبة التي يعي�شها نادي اجلنوب منذ فرتة‬
‫طويلة‪ ،‬كما تطرق �إىل انتدابات هذا املو�سم حمددا يف ذات ال�سياق الأ�سماء املر�شحة‬
‫للخروج من بيت الأوملبيك‪.‬‬

‫جوزي‪ ،‬يعتقد الكل ب�أنك ال�سبب الرئي�سي يف الأزمة‬
‫التي يعاين منها �أوملبيك مر�سيليا‪ ،‬هل توافقهم الر�أي؟‬

‫معظم اجلماهري واملتتبعني يظنون ب�أنني املت�سبب الأول يف‬
‫امل�شاكل التي تتخبط النادي منذ فرتة طويلة‪ ،‬ولكن �أ�ؤكد لكم‬
‫ب�أن الأمور لي�ست بيدي وب�أنني �أحاول تقدمي حلوال فعلية لإنقاذ‬
‫مر�سيليا‪ ،‬كما �أن لوي�س مارغريتا وفي�سنت لربين يفكران جليا يف‬
‫حالة الأوملبيك و�أنا �أحرتم اختياراتهما‪.‬‬
‫دعنا نتحدث قليال عن االنتدابات‪ ،‬هل من جديد‬
‫فيما يخ�ص القادمني؟‬

‫�إىل حد هذه ال�ساعة نحن نفكر يف بيع بع�ض الالعبني وبعدها‬
‫�سندعم النادي ح�سب الأولويات وح�سب ميزانية النادي‪.‬‬

‫هل حددمت الأ�سماء املغادرة خالل �سوق االنتقاالت؟‬

‫نعم‪ ،‬هنالك �أربعة العبني �سيغادرون نادي اجلنوب ح�سب‬
‫ت�رصيحاتهم بعد انتهاء عقودهم‪ ،‬و�ضمت هذه القائمة كل من‬
‫�أندرادي‪ ،‬برانداو‪� ،‬سابو وتراوري‪ ،‬ولكن الأمور مل حت�سم بعد لأن‬
‫املعطيات قد تتغري يف ظرف �أيام قليلة‪ ،‬و�س�أوافيكم ب�أخباره عن‬
‫قريب �إذا �أتيحت لنا الفر�صة‪.‬‬
‫اجلماهري متخوفة على م�ستقبل مر�سيليا‪ ،‬كيف‬
‫تتعاملون مع ال�ضغط الذي يفر�ضونه؟‬

‫من جهة �أخرى‪ ،‬ذكرت �صحيفة "ليكيب" الفرن�سية �أن فابيو‬
‫بوريني مهاجم روما واملنتخب الإيطايل يدخل �ضمن‬
‫اهتمامات كارلو �أن�شيلوتي مدرب باري�س �سان جرمان‪،‬‬
‫و�أن نادي العا�صمة يتطلع للدخول يف مفاو�ضات ر�سمية‬
‫مع الإدارة ووكيل �أعمال الالعب املعار حاليا �إىل بارما‪،‬‬
‫ومن جهته �أكد الالعب الذي يبلغ من العمر ‪� 21‬سنة‬
‫�أنه �سيدر�س كل العرو�ض ولن يت�رسع يف اتخاذ قراره‪،‬‬
‫ويف نف�س ال�صدد �أكد وقع "ماركاتو ‪� "365‬أن ليفربول‬
‫دخل ال�سباق للتعاقد مع الدويل الإيطايل و�سيقدم عر�ضا‬
‫يفوق ‪ 15‬مليون �أورو‪ ،‬وهي معطيات توحي ب�أن النادي‬
‫الإجنليزي الأقرب ل�ضمان ال�صفقة‪.‬‬

‫الرابطة الفرن�سية ت�صدر قراراتها �ضد �أوك�سري و�أجاك�سيو‬

‫علينا �أن ال نت�رسع يف اتخاذ القرارات‪� ،‬إننا يف بداية �سوق‬
‫االنتقاالت و�سنحاول تنظيم �أمورنا وحتديد �أهدافنا بهدوء‪.‬‬

‫هناك �أخبار ت�ؤكد ب�أن نادي اجلنوب �سي�ست�أنف املو�سم‬
‫بت�شكيلة تقل عن ‪ 25‬العب‪ ،‬هل من تعليق؟‬

‫�أ�صدرت جلنة الت�أديب التابعة للرابطة الفرن�سية لكرة القدم �أول �أم�س قراراتها �ضد الأندية التي‬
‫�ساهمت جماهريها يف �أعمال �شغب يف املناف�سة املحلية‪ ،‬وخ�ص القرار الأول �أوك�سري حيث عوقب النادي‬
‫مبقابلتني دون جمهور حت�سبا للمو�سم القادم بعد الأحداث التي ت�سببت فيها اجلماهري يف املقابلة الأخرية‬
‫�أمام مونبوليي‪� ،‬أما �أجاك�سيو فتم خ�صم ثالث نقاط من ر�صيدها ب�سبب الألعاب النارية التي �أوقفت مباراة‬
‫النادي �أمام �أوملبيك ليون يف اجلولة ‪ ،37‬ون�شرت الرابطة بيان عرب موقعها الر�سمي جاء فيه‪" :‬لقد متت‬
‫معاقبة الناديني ب�أقل الأ�ضرار و�سنلج�أ �إىل قرارات مغايرة �إذا تكررت الأحداث مرة �أخرى"‪.‬‬

‫كوبي ي�شيد بدور‬
‫�أوال�س يف ليون‬

‫علينا �أن ال نربط هذه الفر�ضية ب�سوق االنتقاالت‪� ،‬سن�ستعيد‬
‫معظم الالعبني خالل الرحلة الثانية من الرتب�ص‪ ،‬لأننا قررنا‬
‫�أن منحهم �أ�سابيع من الراحة بعد مو�سم �شاق �سواء مع النادي �أو‬
‫منتخباتهم‪ ،‬ومن بعدها �سنظهر الوجه احلقيقي للنادي‪ ،‬علينا �أن‬
‫نعمل بهدوء و�أن ن�صحح �أخطاءنا قبل فوات الأوان‪.‬‬

‫�رصح غريغوري كوبي احلار�س ال�سابق لـ‬
‫�أوملبيك ليون ل�صحيفة "�سبور"‪� ،‬أنه منبهر‬
‫من الدور الذي يقوم به جون مي�شال �أوال�س رئي�س �أوملبيك ليون‬
‫يف النادي‪ ،‬و �أكد ب�أن الت�ألق والنجاح الذي و�صل �إليه ليون يعود‬
‫بن�سبة كبرية �إىل قرارات �أوال�س‪ ،‬حيث قال‪" :‬لقد غيرّ مي�شال‬
‫من �صورة �أوملبيك ليون وجعله من �أكرب الأندية يف فرن�سا‬
‫وعلى م�ستوى الأوروبي �أي�ضا‪ ،‬لقد قدم الكثري وي�سعى دائما‬
‫لتحقيق النتائج الإيجابية مهما كانت الظروف‪� ،‬إنه رجل يواجه‬
‫االنتقادات بواقعية"‪ ،‬جدير بالذكر �أن كوبي لعب ل�صالح ليون‬
‫ملدة ‪ 11‬مو�سما و�أنهى م�سريته ب�ألوان باري�س �سان جرمان‬
‫العام املا�ضي‪.‬‬

‫العديد من التقارير ال�صحفية ت�شري �إىل �أنكم قد‬
‫ح�سمتم بع�ض ال�صفقات‪ ،‬هل من جديد حول هذه‬
‫الفكرة؟‬

‫على الالعبني الذين يرغبون يف االن�ضمام �إىل ت�شكيلتنا �أن‬
‫يحرتموا قرارات النادي‪ ،‬و�أعتقد �أن تلك املعطيات �صحيحة نوعا‬
‫ما‪� ،‬إذ نعمل من �أجل خطف العبني ب�أقل تكلفة ومببالغ معقولة‪،‬‬
‫وعليكم �أن تت�أكدوا ب�أن �إدارة نادي اجلنوب تعمل ب�صفة دائمة‬
‫من �أجل حت�سني الأو�ضاع‪ ،‬فرغم احتاللنا للمرتبة العا�رشة وعدم‬
‫ت�أهلنا �إىل رابطة �أبطال �أوروبا ف�إننا نعمل لإعادة �أوملبيك‬
‫مر�سيليا �إىل من�صة التتويجات‪.‬‬
‫عن �صحيفة "البروفان�س"‬

‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪18‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

‫النادي البافاري قلب املوازين بعر�ض مغر‬

‫البايرن ينجح يف �إقناع‬
‫مارتينيز بالإنتقال �إليه‬
‫ّ‬
‫تمكن بايرن ميونيخ الألماني من الو�صول �إلى اتفاق ر�سمي مع‬
‫�أتليتك بيلباو من �أجل ت�سريح خافي مارتينيز وفقا لما انفردت به‬
‫�صحيفة تي زاد الألمانية‪...‬‬

‫والتي ك�شفت ب�أن م�س�ؤويل‬
‫النادي البا�سكي اقتنعوا‬
‫بالعر�ض الذي قدمه بايرن‬
‫ميونيخ قبل يومني واملقدر بـ‪4 0‬‬
‫مليون �أورو ل�ضم الالعب‬
‫مقبل �أجرة �سنوية ت�صل اىل ‪7‬‬
‫مليون �أورو‪ ،‬ورغم �أن مارتينيز جتنب الرد على‬
‫�س�ؤال وجهه له �أحد ال�صحفيني الأملان حول خرب‬
‫اتفاقه مع بايرن ميونيخ‪� ،‬إال �أن �صحيفة تي زاد‬
‫�أكدت ب�أن مارتينيز �سيكون يف ميونيخ بن�سبة كبرية‪.‬‬

‫توقيعه �أ�صبح م�س�ألة وقت لي�س �إال‬

‫ك�شفت ال�صحيفة الوا�سعة االنت�شار يف �أملانيا‪� ،‬أنه من‬
‫املنتظر �أن يوقع خايف مارتينيز عقده مع البايرن يف‬
‫الأيام القليلة القادمة‪ ،‬نظرا لرتكيزه حاليا على ك�أ�س �أمم‬
‫�أوروبا مع منتخب �إ�سبانيا الذي �سيواجه اليوم فرن�سا يف‬
‫الربع نهائي‪ ،‬حيث �أكدت م�صادر مقربة من الالعب ب�أن‬
‫توقيع العقد و�إجراء الفح�ص الطبي قد يت�أجل اىل غاية‬
‫نهاية الأورو �أو خروج منتخب �إ�سبانيا من املناف�سة‪،‬‬
‫ويبقى العائق لإكمال ال�صفقة وفقا ملا ذكرته ال�صحيفة‬

‫فيليب الم‪ " :‬منلك فر�صة‬
‫�أخرى للفوز برابطة‬
‫االبطال"‬

‫هو �أن بايرن ي�سعى لتخفي�ض مبلغ ‪ 40‬مليون �أورو الأمر‬
‫الذي يرف�ضه بيلباو جملة وتف�صيال‪.‬‬

‫النادي البافاري يتفوق على ريال مدريد‬
‫ومان�ش�سرت �سيتي‬

‫بنجاحه يف االتفاق مبدئيا مع خايف مارتينيز يكون‬
‫بايرن ميونيخ قد تفوق على ريال مدريد ومان�ش�سرت‬
‫�سيتي يف ال�سباق على �ضم الالعب الإ�سباين‪� ،‬إذ ا�ستغل‬
‫النادي البافاري عدم ا�ستعداد وحتم�س الريال ومان�ش�سرت‬
‫�سيتي لدفع �أكرث من ‪ 25‬مليون اورو ل�ضم مارتينيز ما‬
‫جعله يف �أف�ضل رواق ل�ضم الالعب‪ ،‬كما �أن رغبة الالعب‬
‫يف اللعب للعماق البافاري كانت كبرية‪ ،‬حيث �رصح‬
‫قبيل الأورو �أنه ي�ستمتع كثريا عندما ي�شاهد الدوري‬
‫الأملاين وخ�صو�صا بايرن ميونيخ‪.‬‬

‫�سيعطي رفقة دانتي حلوال‬
‫�إ�ضافية لـ هاينك�س‬

‫يف انتظار توقيع عقدي الالعبني اجلديدين خايف‬
‫مارتينيز و دانتي ميكن القول ب�أن يوب هاينك�س مدرب‬
‫بايرن ميونيخ قد جنح يف �إيجاد توليفة جديدة خلط‬
‫الدفاع‪� ،‬إذ �سيغري قدوم الثنائي اجلديد من اخلارطة‬
‫الدفاعية للنادي البافاري‪ ،‬وقد يجد فان بوينت �أو‬
‫باد�ش�ستوبر نف�سهما على دكة االحتياط بعد انخفا�ض‬
‫م�ستواهما ن�سبيا هذا املو�سم والأخطاء التي ارتكبوها يف‬
‫بع�ض املباريات‪� ،‬إ�ضافة للإمكانات الكبرية التي يتمتع‬
‫بها الثنائي خايف مارتينيز ودانتي‪.‬‬

‫مهاجم هريتا برلني يف مفكرة‬
‫غالدباخ‬
‫ك�شفت‬
‫تقارير‬
‫�ألمانية‪،‬‬
‫�أن‬
‫رافايل‬
‫�صانع‬
‫العاب‬
‫هيرتا برلين‬
‫يتواجد في‬
‫مفكرة لو�سيان‬
‫فافر مدرب‬
‫بورو�سيا مون�شغالدباخ‪ ،‬و�صرح الالعب البرازيلي �أم�س �أنه‬
‫قرر مغادرة هيرتا برلين ر�سميا ب�سبب �سقوط الفريق �إلى‬
‫الدرجة الثانية م�شيرا �أنه يملك العديد من العرو�ض ومن‬
‫بينها عر�ض مون�شغالدباخ الذي يهمه كثيرا‪ ،‬ويلعب رافايل‬
‫‪ 5‬موا�سم في هيرتا برلين‪ ،‬حيث �شارك في ‪ 112‬مباراة في‬
‫البطولة و�سجل خاللها ‪ 24‬هدفا‪.‬‬

‫هانوفر يتعاقد مع مهاجم �سوي�سري‬

‫�أعلن هانوفر الألماني‬
‫عبر موقعه الإلكتروني‬
‫عن نجاحه ر�سميا في �ضم‬
‫�أدريان نيكي المهاجم‬
‫ال�سوي�سري لنادي بال‪ ،‬وك�شف موقع النادي الألماني �أن نيكي‬
‫وقع عقدا مع هانوفر يمتد الى غاية ‪ ،2015‬حيث �سارت‬
‫المفاو�ضات ب�شكل جيد بين الطرفين‪ ،‬ويعتبر نيكي البالغ من‬
‫العمر ‪ 22‬عاما من �أبرز الالعبين في الدوري ال�سوي�سري‪� ،‬إذ‬
‫تمكن هانوفر من خطفه من نادي بال ال�سوي�سري الذي دخل‬
‫هو الآخر في الأيام الأخيرة ال�سباق من �أجل �ضمه‪.‬‬

‫التتويج بلقب �أملانيا جلب ال�صداع للفريق الأ�صفر‬

‫دورمتوند يتجند ل�صد رغبة كبار‬
‫القارة العجوز يف خطف جنومه‬
‫�أ�ضحى العبو نادي بورو�سيا دورتموند من �أكثر‬
‫الالعبين المطلوبين في القارة الأوروبية بعد‬
‫المو�سم الرائع الذي �أدوه هذا المو�سم وتمكنهم من‬
‫خطف الثنائية‪ ،‬وهو ما جعل الإدارة في موقف‬
‫حرج للإبقاء عليهم و�سط الإغراءات التي يجدونها‬
‫من قبل بقية الأندية‪...‬‬

‫ك�شف فيليب الم مدافع بايرن ميونيخ ل�صحيفة كيكر الألمانية‪� ،‬أنه‬
‫يحلم بالفوز برابطة �أبطال �أوروبا مع بايرن ميونيخ المو�سم القادم‪،‬‬
‫حيث �أكد �أن الفر�صة ال زالت قائمة لتحقيق ذلك‪ ،‬وقال فيليب‬
‫لل�صحيفة االلمانية‪� " :‬أنا لدي التزام مع البايرن وعقدي يمتد معهم‬
‫حتى ‪ ، 6102‬لن �أتذمر لأنني قلت �شيئا و�أ�ساءت ال�صحافة فهمها‪ ،‬على‬
‫كل ال يمكنني �أن �أعد الأن�صار ب�أنني �س�أعتزل في البايرن‪ ،‬ولكنني ما‬
‫زلت مقتنعا �أن الفوز برابطة الأبطال يبقى ممكنا"‪.‬‬

‫""غوارديوال �سيكون مدربا رائعا يف حالة‬
‫قدومه لـ البايرن"‬

‫وحول الأخبار التي تحدثت عن احتمال قدوم بيب غوارديوال لتدريب بايرن‬
‫ميونيخ‪ ،‬قال الم‪� " :‬أنا �أتابع الأمور باهتمام‪ ،‬وكنت �سعيدا جدا ب�سماع خبر تولي‬
‫غوارديوال تدريب البايرن‪� ،‬أعتقد ب�أن غوارديوال �سيكون حال رائعا لـ بايرن ميونيخ‪� ،‬إذ تتنا�سب طموحاته‬
‫و�سيا�سة النادي البافاري‪ ،‬ونتائجه مع بر�شلونة هي دليل على نجاحاته الكبيرة"‪.‬‬

‫كري�ستوف ميتزيلدر‪�" :‬أفكر يف االلتحاق‬
‫بـ را�ؤول يف البطولة القطرية املو�سم املقبل"‬
‫قدوم �سيال�سي‬
‫لـ برمين‬
‫�سيعجل‬
‫برحيل نالدو‬

‫يك�شف كري�ستوف‬
‫ميتزلدر مدافع‬
‫�شالك ‪ 04‬الألماني‬
‫عن الفراغ الكبير‬
‫التي خلفه رحيل‬
‫فان دير فارت‬
‫عن فريقه ال�سابق‬
‫ريال مدريد‪ ،‬كما‬
‫تحدث عن �إمكانية تنقله‬
‫للبطولة القطرية المو�سم القادم‪.‬‬
‫كيف ع�شت رحيل زميلك ال�سابق‬
‫فان دير فارت عن الريال؟‬

‫�أظن �أن رحيله عن النادي امللكي‬
‫جعل الفريق يلعب من دون �صانع‬
‫�ألعاب حقيقي‪ ،‬لكن الريال الآن يلعب‬
‫كمجموعة متجان�سة‪.‬‬

‫لنتحدث عن المغادرين‪ ،‬هل ما‬
‫زلت على ات�صال مع را�ؤول؟‬

‫(ي�ضحك) يف احلقيقة نتبادل دائما‬
‫الر�سائل الق�صرية‪ ،‬رغم مغادرة را�ؤول‬
‫�إال �أنني بقيت معه على ات�صال فهو‬
‫جتمعني معه عالقة خا�صة منذ �أن كنا‬
‫يف ريال مدريد‪.‬‬

‫ماهي طموحات الفريق في رابطة‬
‫الأبطال المو�سم القادم؟‬

‫�سنحاول املو�سم القادم الذهاب‬
‫�إىل �أبعد حد من املناف�سة رغم �أن الأمر‬
‫لن يكون �سهال لأن �شالك ‪ 04‬يفتقد‬
‫للخربة‪.‬‬

‫هل يمكن �أن نراك في البطولة‬
‫القطرية �إلى جانب را�ؤول المو�سم‬
‫القادم؟‬

‫ملا ال �أعتقد �أنني قد �ألعب املو�سم‬
‫القادم يف البطولة القطرية ‪ ،‬و�إذا‬
‫كان �إىل جانب را�ؤول ف�سيكون رائعا‬
‫(ي�ضحك)‪ ،‬كما ميكنني البقاء يف �أوروبا‪،‬‬
‫�س�أترك كل �شيء مفتوحا حتى الربيع‬
‫القادم الذي �س�أحدد فيه وجهتي‪.‬‬

‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫عن �صحيفة بيلد الألمانية‬

‫‪19‬‬

‫�أكدت تقارير‬
‫�ألمانية‪� ،‬أن‬
‫توقيع غابري‬
‫�سيال�سي ر�سميا‬
‫في فيردر بريمن‬
‫�سيعجل برحيل‬
‫�أحد المدافعين‬
‫المخ�ضرمين نالدو‬
‫�أو ميكايل �سيلفي�ستر‬
‫اللذين يتقا�ضيان‬
‫مبالغ كبيرة دون‬
‫�أن يقدما المردود‬
‫المنتظر منهما‪،‬‬
‫خا�صة �سيلفي�ستر‬
‫الذي يبدو الأقرب‬
‫لمغادرة النادي‬
‫الألماني‪ ،‬ورغم �أن‬
‫غابري �سيال�سي ال‬
‫يلعب في من�صب‬
‫نالدو و�سيلفي�ستر �إال‬
‫�أن كثرة المدافعين‬
‫في الفريق �ستحتم‬
‫على توما�س �شاف‬
‫مدرب النادي التخلي‬
‫عن بع�ض الأ�سماء‬
‫التي لم تقدم ما كان‬
‫منتظرا منها‪.‬‬

‫فقد �أعرب هاينز خواكيم فات�سكه املدير الريا�ضي لـ‬
‫بورو�سيا دورمتوند عن مت�سكه الكبري بخدمات جميع العبيه‬
‫مهما كانت قيمة العرو�ض‪.‬‬

‫بالزيكوف�سكي مطلوب يف ليفربول والإدارة‬
‫ترف�ض رحيله‬

‫ولعل �أبرز الالعبني املطلوبني يف الوقت احلايل جاكوب‬
‫بالزيكوف�سكي و�سط ميدان الفريق الذي تلقى م�ؤخرا عر�ضا‬
‫غريا من ليفربول الإجنليزي‪ ،‬و�رصح فات�سكه يف ت�رصيحات‬
‫�صحفية لإحدى ال�صحف الأملانية قائال‪� " :‬أعتقد ب�أن جاكوب‬
‫م�رسور بالتواجد معنا يف دورمتوند‪ ،‬ويعرف ماذا ي�ستطيع �أن‬
‫ينتظر منا و�أنا متفائل جدا ب�أنه �سيبقى‪ ،‬فهذا الأمر خمتلف‬
‫ب�شكلٍ كامل عن ما ح�صل مع �شينغي كاغاوا الذي ا�ستطاع‬
‫حتقيق حلم طفولته باالنتقال لـ مان�ش�سرت يونايتد"‪ ،‬و�أ�ضاف‬
‫املدير الريا�ضي للنادي‪ " :‬نحن حالي ًا بو�ضعية اقت�صادية ال‬
‫نحتاج معها بيع الالعبني"‪.‬‬

‫ليفاندوف�سكي الهداف الذي‬
‫ي�سعى كبار �أوروبا خلطفه‬

‫يتواجد جاكوب ليفاندوف�سكي البولوين الآخر يف بورو�سيا‬
‫دورمتوند يف و�ضعية ال تختلف عن زميله بالزيكوف�سكي‪ ،‬حيث‬
‫تت�صارع عليه فرق ريال مدريد مان�ش�سرت يونايتد وباري�س‬
‫�سان جرمان من �أجل الظفر بخدماته‪ ،‬وخلف تلميح الالعب‬
‫بالبقاء يف بطل �أملانيا ملو�سم �آخر حالة كبرية من االرتياح‬
‫على الرغم من �أن جميع ال�سيناريوهات تبقى مفتوحة يف حال‬
‫تلقي دورمتوند لعر�ض مغر من �أحد كبار �أوروبا‪.‬‬

‫هوميلز اكت�شاف الأورو والعرو�ض‬
‫ت�صله يوميا‬

‫غوتزه �أ�صبح هدفا لـ الريال واحلفاظ‬
‫عليه �أكرث من �ضروري‬

‫يف نف�س ال�سياق‪ ،‬بات ماريو غوتزه املهاجم ال�شاب‬
‫للفريق هدفا لـ ريال مدريد الذي �أبدى اهتمامه ب�ضم الالعب‬
‫عن طريق مدربه جوزي مورينيو الذي و�ضع �صاحب الـ‪20‬‬
‫عاما يف مفكرته‪،‬رغم �أنه مل ي�شارك يف مباريات الأورو‬
‫نظرا للمناف�سة الكرية يف املنتخب ونق�ص اخلربة‪ ،‬ويرف�ض‬
‫م�س�ؤولو دورمتوند التفريط يف جوهرة الفريق حيث �أكد هاينز‬
‫خواكيم فات�سكه الدير الريا�ضي للنادي‪ ":‬غوتزه‪ ،‬لي�س للبيع"‪.‬‬

‫دورمتوند مطالب ب�إيجاد ال�سيولة‬
‫ل�صد جميع الإغراءات‬

‫رغم �أن بورو�سيا دورمتوند حقق �إجنازا كبريا بح�صد لقب‬
‫البطولة الأملانية ملو�سمني متتاليني‪� ،‬إال �أنه ال ميلك �إمكانات‬
‫النوادي الكربى من �أجل احلفاظ على جنومه‪� ،‬إذ ال جمال‬
‫للمقارنة بينه و بني بايرن ميونيخ الذي يقف كل مو�سم يف‬
‫وجه العرو�ض التي ت�ستهدف العبيه‪ ،‬حيث بات الفريق مهددا‬
‫بهجرة جماعية يف ال�صيف احلايل �أو املريكاتو ال�شتوي‪،‬‬
‫بالنظر للعرو�ض اخليالية التي يقدمها كبار �أوروبا والتي‬
‫ت�سيل لعاب جنوم الفريق‪ ،‬الذين يعلمون جيدا �أنه ال جمال‬
‫للمقارنة بني ما يتلقونه يف دورمتوند ويف ناد �آخر‪.‬‬

‫ويعترب �أي�ضا مات�س هوميلز مدافع بورو�سيا دورمتوند �أحد‬
‫اكت�شافات املو�سم احلايل يف �صفوف بطل �أملانيا‪ ،‬حيث متكن‬
‫يف ظرف وجيز من خطف مكانة �أ�سا�سية يف دفاع املنتخب‬
‫الأملاين مما جعل العديد من املتتبعني يعتربوه اكت�شاف‬
‫�أملانيا يف الأورو‪ ،‬وي�رص يورغن كلوب مدرب بورو�سيا‬
‫دورمتوند على �إبقاء هوميلز يف الفريق املو�سم القادم حيث‬
‫�أكد عدم التفريط يف خدماته حتت �أي ظرف كان‪.‬‬

‫�شايرب �سعيد بان�ضمامه �إىل بورو�سيا دورمتوند‬

‫عبر جوليا �شايبر الوافد الجديد لـ بورو�سيا دورتموند �أنه �سعيد جدا باالن�ضمام �إلى بطل �ألمانيا‪ ،‬حيث ك�شف �أنه كان يحلم‬
‫منذ مدة باللعب تحت �ألوان هذا الفريق‪ ،‬و�أ�ضاف �شايبر �أنه يعلم جيدا الم�شاكل التي وقعت بين دورتموند وناديه ال�سابق‬
‫�شتوتغارت ب�سبب �صفقة انتقاله‪ ،‬حيث �أكد �أن تم�سك بـ بورو�سيا دورتموند بخدماته �سيجعله ي�شعر بالم�س�ؤولية �أكثر‪،‬‬
‫م�شيرا �أنه �سيعمل بقوة لي�صبح هداف الفريق‪.‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

‫مقارنات كثرية بني منتخب حليلوزيت�ش و �سعدان‬

‫اجلزائريون �سعداء مبنتخب "الكوت�ش وحيد" لكنهم مل‬
‫مينحوه بعد ثقتهم الكاملة‬

‫يلوم حليلوزيت�ش الذي مل ي�ضع قائمة احتياطية‬

‫مفتاح‪":‬مل �أدر ظهري للفريق الوطني وكنت يف عطلة"‬
‫نزل الالعب الدويل ومدافع احتاد العا�صمة‬
‫حممد ربيع �ضيفا على القناة الإذاعية‬
‫الثانية الناطقة بالأمازيغية وحتدث عن‬
‫و�ضعيته مع املنتخب الوطني‪ ،‬وهو �أول‬
‫ت�صريح يديل به عقب ال�ضجة الإعالمية‬
‫التي حدثت حني مت ا�ستدعا�ؤه �إىل �صفوف‬
‫املنتخب الوطني لتعوي�ض الالعب كادامورو‬
‫امل�صاب‪ ،‬ولكنه مل يلتحق حيث مل يتمكن‬
‫م�سريو االحتادية من االت�صال به‪ ،‬وقد �أكد‬
‫الالعب �أنه مل يدر ظهره للمنتخب الوطني‬
‫بل كان يف عطلة حيث قال‪" :‬مل ي�سبق يل‬
‫�أن رف�ضت دعوة املنتخب‪ ،‬وهذه املرة مل‬
‫�أتلق الدعوة لأنني كنت يف عطلة هذا‬
‫كل ما يف الأمر‪ ،‬مل �أدر ظهري �أبدا للخ�ضر‬
‫والتاريخ ي�شهد على ذلك"‪.‬‬

‫""هاتفي كان مغلقا ومل �أكن‬
‫على علم باال�ستدعاء"‬

‫غم النتائج الباهرة التي حققها‬
‫املنتخب الوطني يف عهد حليلوزيت�ش‬
‫�إال �أن هذا املنتخب مل يح�صل على‬
‫ثقة اجلزائريني ب�شكل كامل‪.‬‬

‫وبقي كثريون ي�ضعون حتفظات ب�ش�أنه خا�صة‬
‫�أن املنتخب الوطني ف�شل �أمام مايل خارج الديار‬
‫على �أر�ض حمايدة يف �أول اختبار جدي‪ ،‬وعلى‬
‫الرغم من ال�شهية الهجومية التي �أظهرها املنتخب‬
‫وكذا الكم الهائل من الأهداف التي �سجلها يف‬
‫‪ 8‬مباريات لعبها املنتخب حتت رداء الفرانكو‬
‫بو�سني �إال �أن عدم مواجهة منتخبات قوية كالتي‬
‫قابلها املنتخب املونديايل الذي �أو�صل "اخل�رض"‬
‫�إىل ك�أ�س العامل ‪ 2010‬جعل كثريين يقللون من‬
‫قيمة هذه النتائج وي�ؤجلون احلكم �إىل غاية‬
‫مواجهة منتخبات �أقوى‪ ،‬يح�صل هذا يف �سياق‬
‫مقارنات كثرية يجريها اجلزائريون بني �سعدان‬
‫وحليلوزيت�ش وبني منتخب ‪ 2009‬و‪ 2010‬وكذا‬
‫املنتخب احلايل‪.‬‬

‫عدم امتالء "ت�شاكر" ي�ؤكد‬
‫�أن اجلمهور ال يزال غري واثق‬

‫ن�ست�شف بو�ضوح من خالل مواقع املنتديات و‬
‫كذا التوا�صل االجتماعي �أن اجلزائريني �سعداء‬
‫مب�ستوى املنتخب احلايل والروح الهجومية‬
‫التي يلعب بها‪ ،‬لكنهم باملقابل متحفظون لأن ‪6‬‬

‫منتخبات من ‪ 8‬التي واجهها حليلوزيت�ش يتجاوز‬
‫ترتيبها ‪ 100‬يف ترتيب "الفيفا"‪ ،‬والدليل على‬
‫ذلك �أن ملعب "ت�شاكر" مل ميتلئ يف املباريات‬
‫الأخرية‪ ،‬حيث بقيت م�ساحات �شاغرة يف‬
‫املدرجات ل�سبب وا�ضح وهو �أن هذا املنتخب مل‬
‫يح�صل على الثقة الكاملة من اجلزائريني الذين‬
‫ورغم كل �شيء ال زالوا غري مت�أكدين من �أن‬
‫حليلوزيت�ش �سينجح يف تكرار ما فعله "اخل�رض"‬
‫مع �سعدان يف ملحمة �ستبقى يف الأذهان‪� ،‬إىل‬
‫درجة �أن بع�ض امل�ساهمني يف ذلك الإجناز‪،‬‬
‫�رشعوا يف القيام بالإجراءات الإدارية لت�أ�سي�س‬
‫جمعية ا�سمها "�أم درمان"‪.‬‬

‫منتخب �سعدان فاز على م�صر‪ ،‬كوت‬
‫ديفوار‪ ،‬الأوروغواي‬
‫وتعادل مع �إجنلرتا‬

‫وو�سط مقارنات كثرية جترى بني منتخب �سعدان‬
‫وحليلوزيت�ش ال ميكن الهروب منها �سواء على‬
‫م�ستوى الأرقام �أو النتائج‪ ،‬يبقى الأكيد �أن "ال�شيخ"‬
‫ق�ضى �أطول وقت ممكن حيث لعب ‪ 33‬مباراة يف‬
‫مروره الأخري على املنتخب (من �أكتوبر ‪� 2007‬إىل‬
‫�سبتمرب ‪ )2010‬كما �أنه متكن من االنت�صار على‬
‫منتخبات قوية على غرار م�رص مرتني وهي بطلة‬
‫�إفريقيا ‪ 3‬مرات‪ ،‬كوت ديفوار‪ ،‬الأوروغواي ف�ضال‬
‫عن تعادل مثري �أمام منتخب �إجنلرتا يف ك�أ�س‬

‫العامل ‪ ،2010‬وهي النتائج التي جعلت اجلزائريني‬
‫يتم�سكون جدا بهذا املنتخب ويتحول االهتمام‬
‫به لي�صبح غري طبيعي‪ ،‬الأمر الذي حول الالعبني‬
‫الذين �صنعوا الت�أهل �إىل �أبطال حقيقيني ال ميكنهم‬
‫حتى التجوال براحة يف ال�شوارع‪.‬‬

‫حليلوزيت�ش بحاجة �إىل "مباريات‬
‫مثالية" لإقناع اجلزائريني‬

‫وحتى يربح املنتخب الوطني ن�سخة حليلوزيت�ش‬
‫ثقة �أن�صار "اخل�رض" ف�إنه مطالب بنتائج �أف�ضل‬
‫�أو على الأقل يف م�ستوى ما فعله منتخب �سعدان‬
‫ال �سيما يف املباريات الكبرية‪ ،‬وبحاجة �إىل‬
‫"مباراة مثالية" على حد تعبري املدرب الفرانكو‬
‫بو�سني ومل ال مباريات كثرية‪ ،‬مادام �أنه يف �أول‬
‫منعرج حقيقي خ�رس وخلف يف مباراة مايل‬
‫ثالث �إفريقيا نقطة �سوداء يف امل�شوار‪ ،‬ويعرف‬
‫حليلوزيت�ش قبل غريه �أنه مطالب بتحقيق‬
‫انت�صارات مهمة داخل وخارج الديار حتى يقنع‬
‫اجلزائريني ب�أنه ميلك منتخبا ال يقل عن ذلك‬
‫الذي كان ميلكه �سعدان وو�صل به �إىل املونديال‬
‫�سيما و�أنه ميتلك فوق ما ميلكه املدرب ال�سابق لـ‬
‫الوداد البي�ضاوي املغربي روحا هجومية جعلته‬
‫يحقق ‪ 6‬انت�صارات‪ ،‬تعادال و هزمية مع معدالت‬
‫هجومية ال تقارن مع �سابقيه‪.‬‬

‫جنمو‪� .‬س‬

‫حليلوزيت�ش‪�" :‬صرت �أملك جمموعة �أثق بها‪ ،‬متفائل بامل�ستقبل‬
‫ومل�ستي �أ�صبحت وا�ضحة ب�شهادة اجلزائريني"‬
‫�أ�شاد الناخب الوطني وحيد حليلوزيت�ش بالرتب�ص الذي �أقامه بـ اجلزائر يف‬
‫�إطار حت�ضريات اخل�ضر لت�صفيات كا�س �إفريقيا وك�أ�س العامل‪ ،‬واعترب الناخب‬
‫الوطني يف ت�صريحاته للإذاعة الوطنية �أم�س �أنه خرج ب�أمور �إيجابية كثرية‬
‫من املع�سكر التح�ضريي الذي دام �أكرث من ‪ 38‬يوما ويرى التقني البو�سني �أن‬
‫ت�شكيلته حت�سنت كثريا مقارنة بالرتب�ص الذي �سبقه م�ؤكدا يف نف�س الوقت‬
‫�أنه وبالرغم من التعب الذي نال منه ومن الالعبني �إال �أنه كان �سعيدا جدا‬
‫لأنه ا�ستطاع �أن يح�ضر ويكون جمموعة جيدة‪.‬‬

‫ومن خالل حديثه عن الرتب�ص دائما �أكد التقني البو�سني �أن املنتخب‬
‫الوطني ربح العبني مثل �سليماين و �سوداين و�أن هذا الأمر �أ�سعده كثريا ولكن‬
‫يف الوقت نف�سه اعترب �أن هذا مل ي�أت بال�صدفة و�إمنا بف�ضل العمل الكبري‬
‫الذي قام به الالعبان خالل فرتة التح�ضري وقال حليلوزي�ش يف هذا ال�ش�أن‪:‬‬
‫"املنتخب اجلزائري ي�سري يف الطريق ال�صحيح و�أمتنى �أن نوا�صل على هذا‬
‫املنوال يف اللقاءات املقبلة"‪ ،‬وتابع حليلوزي�ش‪" :‬مع الفرتة التي ق�ضيناها مع‬
‫بع�ضنا �أ�صبح الالعب اجلزائري يعرف واجباته جيدا و�أ�صبحت هناك قاعدة‬
‫يرتكزون عليها‪ ،‬و�أ�صبحوا يطبقون التعليمات و يح�ضرون �إىل الرتب�صات يف‬

‫ووجه املدافع ال�سابق لـ �شبيبة بجاية اللوم‬
‫بطريقة غري مبا�شرة للطاقم الفني الوطني‬
‫بقيادة حليلوزيت�ش الذي و�ضع قائمة نهائية‬
‫خا�صة بالرتب�ص الطويل ومل يتم و�ضع قائمة‬
‫احتياطية‪ ،‬حيث قال �أن اخلط�أ لي�س خط�أه‪" :‬مل‬
‫يتم �إدراج ا�سمي ال يف القائمة الرئي�سية وال يف‬
‫قائمة احتياطية ما يجعلني �أبقى على ا�ستعداد‬
‫لاللتحاق باملنتخب يف حال حدوث �أي طارئ‪،‬‬
‫وهذا لي�س خطئي �أنا"‪.‬‬

‫"�أعلمت �إدارة فريقي‬
‫�أنني ذاهب يف عطلة"‬

‫وقال الالعب الأ�سبق لـ �شبيبة القبائل �أنه �أعلم‬
‫�إدارة االحتاد وعلى ر�أ�سها حداد �أنه ذاهب يف‬
‫عطلة‪ ،‬حيث قال‪" :‬مبا�شرة بعد انتهاء املو�سم‬
‫قررت الذهاب يف عطلة و�أعلمت �إدارة فريقي‬
‫بذلك‪ ،‬وهذا �أقل �شيء �أقوم به‪ ،‬فانتهاء املو�سم‬
‫وعدم تواجدي يف قائمة املنتخب جعلني �أبرمج‬
‫عطلة خا�صة و�أن انطالقة املو�سم كانت حينها‬

‫""كيف �أرف�ض املنتخب‬
‫و�أنا يوم تزوجت دخلت‬
‫يف ترب�ص مع اخل�ضر"‬

‫ويف رده عن الكالم الذي قيل �أنه رف�ض دعوة‬
‫املنتخب الوطني غ�ضبا من عدم تواجده يف‬
‫القائمة الأوىل قال مفتاح‪" :‬يقولون �أنني رف�ضت‬
‫االلتحاق باملنتخب وهذا غري �صحيح‪ ،‬فلم ي�سبق‬
‫يل �أن فعلتها ولن �أفعلها م�ستقبال‪ ،‬وكيف يل‬
‫�أن �أرف�ض الدعوة و�أنا الذي التحقت برتب�ص‬
‫املنتخب �شهر فيفري املا�ضي يف اليوم املوايل‬
‫حلفل زفايف‪ ،‬هذا �أمر غري معقول ومل يخطر‬
‫على بايل يوما �أن �أرف�ض ا�ستدعاء املنتخب"‪.‬‬

‫"�شرف كبري يل حمل الألوان‬
‫الوطنية و�أنا على ا�ستعداد‬
‫للعودة"‬

‫و�أبدى العب الرواق الأمين لالحتاد ا�ستعداداه‬
‫حلمل الألوان الوطنية م�ستقبال م�ؤكدا على �أن‬
‫الالعب يبقى دائما يفكر يف املنتخب الوطني �إىل‬
‫�أن ي�صبح غري قادر على العطاء‪ ،‬حيث قال‪" :‬من‬
‫غري املعقول �أن يرف�ض �أي العب حمل الألوان‬
‫الوطنية‪� ،‬إنه ل�شرف عظيم �أن يتواجد الالعب‬
‫يف �صفوف املنتخب ولو تكرر ذلك عدة مرات‪،‬‬
‫و�أنا على ا�ستعداد للعودة �إىل �صفوف املنتخب لو‬
‫يحتاجني الفريق م�ستقبال"‪.‬‬

‫م‪.‬زروق‬

‫�سيح�ضرون لتد�شني �أول بطولة "فري �ستايل" بـ اجلزائر‬

‫بودبوز‪ ،‬ڤديورة وبوڤرة يف اجلزائر يوم ‪ 29‬جوان املقبل‬

‫موقع الإحتاد الإماراتي لكرة القدم يتعر�ض‬
‫للقر�صنة ب�سبب �سعدان‪..‬؟‬

‫""بالرغم من هزمية مايل متفائل بامل�ستقبل‬
‫لأين �أملك جمموعة رائعة"‬

‫""املنتخب الوطني ربح العبني مثل �سليماين‬
‫و�سوداين بف�ضل عملهما الكبري"‬

‫""حليلوزتي�ش مل ي�ضعني‬
‫يف القائمة االحتياطية‬
‫فهل هذا خطئي‪..‬؟"‬

‫ال تزال بعيدة"‪.‬‬

‫برعاية �شركة "�سوين موبيل" للهاتف النقال‪،‬‬
‫يت�أهب نائب بطل العامل يف ريا�ضة "الفري‬
‫�ستايل" اجلزائري و�سيم بن �سليمان لإعطاء‬
‫�إ�شارة االنطالق لأول بطولة جزائرية‬
‫لريا�ضة "الفري �ستايل بالكرة"‪ ،‬وهي البطولة‬
‫التي �ستكون عبارة عن نهائي يجرى بتاريخ‬
‫"‪ 29‬و‪ 30‬جوان" املقبل باملركز التجاري لـ باب‬
‫الزوار‪ ،‬و�ستعرف الدورة النهائية ح�ضور‬
‫العديد من ال�شخ�صيات الفنية والكروية‬
‫�أبرزها العبو املنتخب الوطني ريا�ض بودبوز‪،‬‬
‫عدالن ڤديورة وجميد بوڤرة والذين �ساهموا‬
‫يف رعاية هذه البطولة التي �ستن�ضم لأول مرة‬
‫يف �أر�ض الوطن من طرف "�سوين موبيل"‪ ،‬كما �أن فنان "الراب" لطفي دوبل كانون هو الآخر �سيكون‬
‫حا�ضرا ب�صفته �أحد رعاة بطولة "الفري�ستال" الأوىل من نوعها يف �أر�ض الوطن‪.‬‬

‫�أ�شاد بالرتب�ص وخلوه من �أي م�شاكل رغم طول مدته‬

‫ومل يتوقف الناخب الوطني عن مدح ت�شكيلته التي يبدوا �أنها باتت تقنعه‬
‫�إىل حد بعيد حيث قال خالل تدخله �أم�س عرب �أمواج الإذاعة الوطنية �أنه‬
‫متفائل كثريا باملجموعة التي هي حتت ت�صرفه يف الوقت الراهن‪ ،‬و�أنه يثق‬
‫يف الالعبني رغم الهزمية على يد املنتخب املايل بالعا�صمة البوركينابية‬
‫"واغادوغو" يف ثاين جوالت ت�صفيات مونديال الربازيل ‪ ،2014‬ويبدو �أن‬
‫املدرب ال�سابق ملنتخب "الفيلة" مرتاح كثريا بالعمل مع كتيبة "املحاربني"‬
‫بدليل ك�شفه �أم�س �أنه ورغم كون الرتب�ص طويال ومتعبا �إال �أنه مل حتدث‬
‫�أي م�شاكل بني الالعبني و كانت الأمور ت�سري على �أح�سن ما يرام‪ ،‬و�أردف‬
‫يف هذا ال�ش�أن‪�" :‬أنا متفائل باملجموعة و�أثق يف الالعبني‪ ،‬يف البداية كانت‬
‫هناك بع�ض الثغرات لكننا نتح�سن تدريجيا‪ ،‬لقد ق�ضينا ‪ 40‬يوما يف الرتب�ص‬
‫الأخري مل يحدث فيها �أي م�شكل‪ ،‬نحن عائلة واحدة والالعبون مت�ضامنون‬
‫فيما بينهم ويجب موا�صلة العمل حتى نحقق �أهدافنا"‪.‬‬

‫وقال الظهري الأمين لنادي "�سو�سطارة" �أن‬
‫الدعوة مل ت�صله لأنه مبا�شرة بعد انتهاء املو�سم‬
‫مل يجد الالعب ا�سمه يف قائمة اخل�ضر فقرر‬
‫الذهاب يف عطلة حيث قال‪" :‬مبا�شرة بعد انتهاء‬
‫املو�سم قررت الذهاب يف عطلة لأنني مل �أكن‬
‫معنيا بالتواجد مع املنتخب الوطني‪ ،‬مل �أجد‬
‫ا�سمي يف القائمة ف�أغلقت هاتفي وذهبت يف‬
‫عطلة ومل �أعلم باال�ستدعاء"‪.‬‬

‫تعر�ض املوقع الر�سمي الحتاد كرة القدم الإماراتي نهار �أم�س‬
‫اجلمعة �إىل االخرتاق �أو القر�صنة من قبل (هاكر)‪ ،‬حيث و�ضع‬
‫الأخري خربا يتكون من ب�ضعة �أ�سطر فقط يدور مو�ضوعه حول‬
‫الناخب الوطني اجلزائري ال�سابق رابح �سعدان والذي �أكد اخلرب‬
‫املو�ضوع يف االحتادية الإماراتية لكرة القدم �أنه يقرتب من االتفاق‬
‫مع الإماراتيني لتويل زمام تدريب املنتخب يف الأيام املقبلة‪ ،‬هذا‬
‫ومل يتفطن القائمون على املوقع الر�سمي لالحتادية الإماراتية‬
‫لكرة القدم للأمر �إىل بعد مرور بع�ض الدقائق والتي كانت كافية‬
‫لينت�شر اخلرب ب�سرعة الربق يف خمتلف املواقع خا�صة الإماراتية‬
‫منها والتي با�شرت بن�شر اخلرب واحلديث عن ال�شيخ �سعدان مدربا لـ‬
‫الإمارات خا�صة �أن امل�صدر ر�سمي وجاء من هيئة ر�سمية‪.‬‬

‫الن�صر الإماراتي‪ ،‬الكويت الكويتي‬
‫والرتجي التون�سي يريدون حاج عي�سى‬

‫موعدها �إ�ضافة �إىل �أن اجلميع يكون يف املوعد خالل التدريبات وهذا �أمر‬
‫رائع �أمتنى �أن ي�ستمر"‪.‬‬

‫""هزمية مايل �سببها �سوء الرتكيز لكن ذلك‬
‫ال يعني �أن الالعبني مل يقدموا لقاء كبريا"‬

‫مل يح�سم العب القاد�سية ال�سعودي لزهر حاج عي�سى �أمر‬
‫م�ستقبله رغم العرو�ض الكثرية التي تلقاها و كان الالعب‬
‫قد رف�ض عر�ضا بقيمة ‪ 1‬مليون دوالر من بريوتزي الإيراين‬
‫و�صله منذ حوايل �شهر ون�صف من الآن‪ ،‬وهو حاليا ب�صدد‬
‫درا�سة بع�ض العرو�ض التي و�صلت ب�شكل مبا�شر �أو عن طريق‬
‫وكالء �أعمال‪� ،‬إذ يتواجد يف العا�صمة اجلزائرية يف عطلة‬
‫رفقة عائلته ال�صغرية‪ ،‬وال يريد �أن يت�سرع كما يتمنى �أن‬
‫يقوم باختيار موفق لعل وع�سى ي�سمح له ذلك بالعودة‬
‫�إىل املنتخب الوطني الذي يبقى حلما بالن�سبة �إليه‪ ،‬وقالت‬
‫م�صادرنا �أن نادي الن�صر الإماراتي هو �صاحب العر�ض املايل‬
‫الأكرب حتى الآن لـ حاج عي�سى‪ ،‬بينما �أظهر الرتجي الريا�ضي‬
‫التون�سي والكويت الكويتي اهتماما �شديدا مبلف الالعب‪.‬‬

‫وكما جرت العادة يف كل مرة يتحدث فيها حليلوزيت�ش فقد عاد �إىل مباراة‬
‫مايل والتي انهزم فيها "اخل�ضر" بنتيجة هدفني لهدف حيث رد "حليلو"‬
‫الهزمية �إىل �سوء الرتكيز عند الالعبني �إال �أنه اعترب يف الوقت نف�سه �أن‬
‫الالعبني قدموا ما عليهم و�أن الطريق مازالت مفتوحة �أمامهم باعتبار �أنهم‬
‫مل يخ�سروا حظوظهم يف الت�أهل‪ ،‬كما ذكر "الكوت�ش" بطريقة لعبه والتي‬
‫لن ت�ستغني عن اللعب الهجومي خامتا كالمه بت�أكيده على �سعادته الكبرية‬
‫بعد ظهور مل�سته على املنتخب الوطني بدليل �أنه ي�سمع الثناء وال�شكر من‬
‫اجلزائريني �أينما حل يف الآونة الأخرية‪.‬‬

‫يا�سني ق‬

‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪20‬‬

‫‪EL Heddaf N°401 - samedi 23 juin 2012‬‬

‫على هامش حتليلها خلالفات جنوم منتخب "الديوك" خالل "األورو"‬

‫سيلتقي أنيغو للتباحث حول إمكانية‬
‫التحاقه بـ "لوام"‬

‫جملة فرن�سية تعترب زياين "خطر ًا على املدربني"‬
‫وتف�سر ال�صورة ال�سوداوية التي يحملها‬
‫عنه حليلوزيت�ش‬

‫بودبوز مدعو لالحتفال بعيد ميالد‬
‫زيدان الأربعني يف مر�سيليا‬

‫ا�شتعل فتيل توتر �شديد‬
‫داخل �صفوف منتخب فرن�سا‬
‫بعد الهزيمة المفاجئة �أمام‬
‫ال�سويد في �آخر محطات الدور‬
‫الأول لك�أ�س �أمم �أوروبا‪� ،‬إذ‬
‫ك�شف �أالن بوغو�سيان المدرب‬
‫الم�ساعد لـ لوران بالن عن‬
‫حدوث ترا�شق بالكلمات بين‬
‫الالعبين في غرف تغيير‬
‫المالب�س‪...‬‬

‫وقد دفعت هذه ال�سلوكات مبجلة "يل زانروك"‬
‫ال�صادرة يف باري�س �إىل �إجراء درا�سة لأكرث ‪ 5‬حوادث‬
‫داخل غرف تغيري املالب�س ت�أمل من خاللها تنا�سي‬
‫ال�شقاق والبحث عن الت�أهل �إىل ن�صف نهائي "الأورو"‬
‫الليلة �أمام �إ�سبانيا‪ ،‬لكن يبقى الغريب هو تواجد ا�سم كرمي‬
‫زياين الدويل اجلزائري ال�سابق كبطل لإحدى احلوادث‪.‬‬

‫ما جرى بني زياين وغريات�س‪" ،‬حذاء‬
‫بيكام" و"جنون كانتونا"‪�..‬أ�شهر حوادث‬
‫غرف املالب�س‬

‫و�أعدت املجلة ت�صنيفا �ضم ‪ 5‬حوادث �أ�سالت الكثري‬
‫من احلرب خا�صة يف فرن�سا‪ ،‬وقد جاء يف طليعة الت�صنيف‬
‫ال�شقاق الذي حدث داخل �صفوف منتخب "الديوك" خالل‬
‫مناف�سات ك�أ�س العامل الأخرية بـ جنوب �إفريقيا ما دفع‬
‫�إىل طرد املهاجم نيكوال �أنليكا‪ ،‬وكانت احلادثة الثانية‬
‫لـ دافيد بيكام الذي تلقى �رضبة بحذاء من طرف �أليك�س‬
‫فريغ�سون مدربه ال�سابق يف مان�ش�سرت يونايتد �سنة‬
‫‪� ،2003‬أما ثالثا فجاء �شجار احلار�س هيغو لوري�س مع‬
‫زمالئه يف ليون بعد الهزمية من ني�س‪ ،‬وجاء رابعا �إيريك‬
‫كانتونا الأ�سطورة الذي ُعرف ب�شجاراته العديدة قبل �أن‬
‫ي�أتي ذكر زياين وحادثة خالفه �سنة ‪ 2008‬مع �إيريك‬
‫غريات�س مدربه حينها يف �أوملبيك مر�سيليا‪.‬‬

‫جملة "يل زانروك"‪" :‬زياين يفتقد �إىل‬
‫االحرتام يف تعامله مع مدربه"‬

‫جاءت عبارات قا�سية جدا يف تقرير "يل زانروك"‬
‫حول زياين‪� ،‬إذ و�صف وفق املجلة بالالعب الذي ال يحرتم‬
‫مدربيه‪ ،‬فبعد �شوط مل يقدم فيه العب نادي اجلي�ش‬
‫القطري حاليا امل�أمول منه �أمام �أحد الأندية الهاوية يف‬
‫مباراة تدخل يف �إطار ك�أ�س فرن�سا‪ ،‬قرر �إيريك غريات�س‬
‫مدرب املنتخب املغربي حاليا ا�ستبدال زياين‪ ،‬قرار –‬
‫ح�سب غريات�س – وجد معار�ضة �شديدة من قبل زياين‬

‫الذي وجه له انتقادات غري مربرة �أو كما و�صفها املتحدث‪:‬‬
‫"غري حمرتمة"‪ ،‬وقد �أدت تلك احلادثة �إىل معاقبة زياين‬
‫بالغياب ل‪� 10‬أيام عن تدريبات مر�سيليا كما جعلته‬
‫مهم�شا لفرتة طويلة حتى نهاية ذلك املو�سم‪.‬‬

‫رغم مغادرة زياين لـ فرن�سا منذ ‪ 4‬موا�سم‪� ،‬إال �أن‬
‫ذكره الدائم يف مثل املوا�ضيع التي �أ�شارت �إليها املجلة‬
‫الفرن�سية ذات املقروئية العالية لي�س بجديد‪ ،‬حيث‬
‫ُو�صف زياين على الدوام باخلطر الذي يهدد بع�ض‬
‫تعود الإعالم‬
‫املدربني‪ ،‬ويبدو �أن ال�صورة القامتة التي ّ‬
‫الفرن�سي على منحها لـ زياين قد �ساهمت ب�شدة يف قرار‬
‫وحيد حليلوزيت�ش مدرب املنتخب الوطني يف عزل العب‬
‫اجلي�ش عن �صفوف "اخل�رض"‪ ،‬متحججا على الدوام‬
‫ببع�ض املربرات التي ت�ساقطت ك�أوراق اخلريف الواحدة‬
‫يون�س خوني‬
‫تلوى الأخرى‪ .‬‬

‫دخل يو�سف الم�ساكني الدولي التون�سي ونجم‬
‫نادي الترجي الريا�ضي قائمة �أهداف نادي لخويا‬
‫ح�سب ما ذكرته �صحيفة "ال�شرق" ال�صادرة في‬
‫الدوحة‪ ،‬ويتناف�س الفريق الذي يدربه جمال‬
‫بلما�ضي مع �أندية �أوروبية يقدمها ليل الفرن�سي‬
‫و�أنجي ماخا�شكاال الرو�سي‪ ،‬غير �أن عر�ض لخويا‬
‫يكون الأقوى ماليا وفق التقرير (قيمته قد ت�صل‬
‫�إلى مليوني �أورو)‪ ،‬وجاء في �صحيفة "ال�شرق" �أن‬
‫الم�ساكني قد يتحفز لقبول العر�ض القطري ال‬
‫ل�شيء �سوى ال�شتغال الجزائري بلما�ضي �ضمن الإطار‬
‫اال�ست�شاري لنادي باري�س �سان جرمان‪ ،‬ما قد يجعل‬
‫الطريق �إلى حديقة الأمراء قريب جدا من الالعب‬
‫لو نجح في تقديم م�ستوى جيد مع لخويا‪.‬‬

‫بعد مرسيليا وأودينيزي‬

‫را�سبنتينو يدخل اهتمامات‬
‫دو�سلدروف الأملاين‬
‫ان�ضم نادي فورتونا‬
‫دو�سلدروف �إلى‬
‫الأندية المهتمة‬
‫بخدمات فلوريان‬
‫را�سبنتينو الذي‬
‫يوجد في نهاية‬
‫عقده مع نـانـت‪،‬‬
‫�إذ ذكرت �صحيفة‬
‫"ليكيب" ب�أن‬
‫م�س�ؤولي النادي‬
‫الألماني و�صلوا �إلى‬
‫فرن�سا للتفاو�ض مع‬
‫�صاحب الـ‪ 23‬عاما‪،‬‬
‫وي�سعى دو�سلدروف �إلى تعزيز �صفوفه بالعبين‬
‫بارزين بعد �صعوده �إلى الدرجة الأولى هذا‬
‫المو�سم‪ ،‬ليقع اختياره على را�سبنتينو الذي لفت‬
‫الأنظار �إليه بت�ألقه مع نانت في الدرجة الثانية‬
‫و�أ�صبح محل �أطماع العديد من الأندية على غرار‬
‫�أودينيزي الإيطالي �إلى جانب بري�ست‪ ،‬مر�سيليا‬
‫وني�س في فرن�سا‪.‬‬

‫الأملان يريدون خطفه من مر�سيليا‬

‫رغم دخول النادي الألماني �إلى قائمة المهتمين‬
‫بالالعب الفرانكو جزائري‪� ،‬إال �أن را�سبنتينو يبدو‬
‫في طريقه �إلى �أولمبيك مر�سيليا وهو ما �أكده‬
‫جوزي �أنيغو المدير الريا�ضي لهذا النادي في‬
‫حديثه مع "الهدّ اف الدولي"‪ ،‬ولكن ذلك ال ينق�ص‬
‫من �آمال دو�سلدروف الذي و�صل بع�ض من م�سيريه‬
‫�إلى فرن�سا للدخول في مفاو�ضات مع وكيل �أعمال‬
‫الالعب‪� ،‬إذ قد يحاول الألمان �إغراء را�سبنتينو‬
‫بعر�ض مالي جيد ق�صد �ضمان خدماته وخطفه من‬
‫"لوام" الذي يبدو مت�أكدا من �ضم �صاحب ال‪ 23‬عاما‬
‫م‪� .‬أ‬
‫�إلى تعداده في المو�سم المقبل‪ .‬‬
‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫�أوردت تقارير �إعالمية خبر دعوة زين‬
‫الدين زيدان نجم الكرة العالمية‬
‫والدولي الفرن�سي ال�سابق ذي‬
‫�أ�صول الجزائرية لـ ريا�ض بودبوز‬
‫نجم المنتخب الوطني الحالي �إلى‬
‫االحتفال بعيد ميالده الأربعين‬
‫اليوم ال�سبت‪ ،‬وذلك �ضمن فعالية‬
‫�سيحت�ضنها المركب الريا�ضي الجديد‬
‫لـ زيدان بمنطقة ماريانغ‪� ،‬إذ �سيقوم نجم‬
‫ريال مدريد ال�سابق بتد�شينه‪ ،‬و�سيكون‬
‫بودبوز �سعيدا جدا بتلبيته دعوة زيدان الذي‬
‫يعتبره قدوته في عالم الكرة الم�ستديرة‪ .‬و�سيكون تنقل بودبوز �إلى‬
‫مر�سيليا لتلبية دعوة زيدان ظاهريا‪ ،‬غير �أن الجانب الخفي لل�سفرية‬
‫نحو الجنوب الفرن�سي يتعلق بمفاو�ضات محتملة مع جوزي �أنيغو‬
‫المناجير العام لنادي �أولمبيك مر�سيليا الذي �سيكون بدوره موجودا‬
‫في حفل افتتاح مركب زيدان الجديد‪.‬‬

‫فراج يُواجه م�ستقبال جمهوال يف بري�ست‬

‫تعاقد نادي بري�ست مع بيرنار ميندي العب‬
‫باري�س �سان جرمان ال�سابق والذي ين�شط‬
‫في من�صب مدافع �أيمن‪ ،‬وذلك رغم‬
‫امتالك الفريق لالعبين في هذا‬
‫المن�صب وهما ع�صمان كوليبالي‬
‫�إلى جانب �إبراهيم فراج‪ ،‬لكن يبدو‬
‫�أن م�ستقبل الالعب الجزائري‬
‫غير وا�ضح بعد غيابه عن جل‬
‫مباريات المو�سم ب�سبب الإ�صابة‪،‬‬
‫�إذ ال ي�ستبعد �أن يتم اللجوء �إلى‬
‫�إعارة �صاحب الـ‪ 42‬عاما �إلى �أحد‬
‫الأندية‪ ،‬وذلك ليتعود على �أجواء‬
‫المناف�سة من جديد‪ ،‬ولعب فراج لخم�سة‬
‫موا�سم كاملة مع بري�ست بعد قدومه من �أوك�سير‬
‫�أين تلقى تكوينه في مختلف الفئات ال�شبانية‪.‬‬

‫االنتقادات لي�ست جديدة وحليلوزيت�ش‬
‫ت�أثر ب�سابقاتها‬

‫عمل بلما�ضي كم�ست�شار لـ باري�س �سان‬
‫جرمان يحفز التون�سي امل�ساكني‬

‫حديث عن عرض مغر‬
‫على طاولة ليون‬

‫بولونيا يعود لالهتمام‬
‫بـ بلفو�ضيل ويريد‬
‫ح�سم �صفقته �سريعا‬
‫ك�شف تقرير �صحيفة "الغازيتا ديلو �سبورت" عن‬
‫رغبة نادي بولونيا في الإ�سراع بالتعاقد مع �إ�سحاق‬
‫بلفو�ضيل الذي لعب مع الفريق على �سبيل الإعارة‬
‫في الأ�شهر الما�ضية‪� ،‬إذ يكون م�س�ؤولو �صاحب‬
‫اللونين الأحمر والأزرق قد تفاو�ضوا مع وكيل‬
‫�أعمال المهاجم الفرانكو جزائري في �أحد الفنادق‬
‫بمدينة ميالن‪ ،‬على �أن ينهي الطليان المفاو�ضات‬
‫مع �إدارة �أولمبيك ليون في ال�ساعات القليلة‬
‫القادمة للإعالن ر�سميا عن التعاقد مع الالعب في‬
‫غ�ضون الأيام المقبلة في ظل �إ�صرار الطاقم الفني‬
‫على ا�ستمرار �صاحب الـ‪ 20‬عاما مع الفريق‪.‬‬

‫قد يُوافق على دفع ‪ 4‬ماليني �أورو‬
‫من �أجله‬

‫�سبق لإدارة بولونيا �أن تقدمت بعر�ض من �أجل‬
‫الظفر بخدمات بلفو�ضيل لكنه قوبل بالرف�ض من‬
‫جانب �أولمبيك ليون الذي اعتبره ال يليق بقيمة‬
‫مهاجمه ال�شاب‪ ،‬وح�سب تقارير فرن�سية �سابقة‬
‫ف�إن جون مي�شال �أوال�س رئي�س "لوال" طالب بمبلغ‬
‫‪ 4‬ماليين �أورو مع و�ضع بند �آخر ي�سمح لناديه‬
‫باال�ستفادة بن�سبة مئوية �أي�ضا في حال انتقاله‬
‫الحقا‪ ،‬وهو ما رف�ضه الجانب الإيطالي حينها‬
‫معلنا �سحبه فكرة التعاقد مع الالعب الفرانكو‪-‬‬
‫جزائري‪ ،‬قبل عودته �إلى الواجهة ومن غير‬
‫الم�ستبعد �أن يوافق على دفع هذا المبلغ‪.‬‬

‫مطمور "جوكري" املو�سم املقبل وتفكري به‬
‫ك�أ�سا�سي م�ستبعد‬

‫ي�سير كريم‬
‫مطمور نحو‬
‫لعب دور‬
‫البديل �أو‬
‫"الجوكير"‬
‫كما يعرف‬
‫في عرف كرة‬
‫القدم‪� ،‬إذ‬
‫�أكد تقرير‬
‫لموقع "دير‬
‫�شيزانر" الألماني‬
‫ب�أن و�ضعية الدولي الجزائري المعتزل لن‬
‫تتح�سن المو�سم المقبل مقارنة با الذي �سبقه‪� ،‬إذ‬
‫تعتزم الإدارة الفنية لناديه �إنتراخت فرانكفورت‬
‫منح الثقة لـ �أوليفيي �أو�سيون الكندي الأ�سمر‬
‫الوافد من نادي فورث لي�شكل القاطرة الأمامية مع‬
‫محمد �إدري�سو الكاميروني‪ ،‬وهو �أمر �سيحيل مطمور‬
‫�إلى لعب دور ثانوي في مخططات مدربه �أرمين‬
‫فيه‪ ،‬و�أ�ضاف التقرير ب�أن التفكير في الجزائري‬
‫ك�أ�سا�سي م�ستبعد لكنه غير م�ستحيل‪� ،‬إذ �سيناف�س‬
‫على مركز في و�سط الميدان بناء على مردوده خالل‬
‫الترب�صات التح�ضيرية للمو�سم المقبل‪.‬‬

‫نحو االعتماد عليه �أكرث‬
‫يف املو�سم املقبل‬

‫�إذا كان بلفو�ضيل قد �شارك في‬
‫منا�سبات قليلة وجلها كبديل‬
‫خالل تجربته الأولى‬
‫مع بولونيا‪ ،‬ال يبدو‬
‫ب�أن �صاحب الـ‪ 20‬عاما‬
‫�سيكتفي بنف�س‬
‫الو�ضعية في حال‬
‫بقائه ر�سميا بعد‬
‫تغير المعطيات‬
‫داخل بيت النادي‬
‫الإيطالي‪ ،‬وذلك‬
‫بعد رحيل قائده‬
‫ماركو دي فايو‬
‫و�إمكانية‬
‫ذلك لزميله‬
‫ديامانتاني‪،‬‬
‫ما �سيمنح‬
‫بلفو�ضيل‬
‫فر�صا �أكثر للظهور في‬
‫البطولة الإيطالية‬
‫عك�س ما كان عليه‬
‫الحال مع ليون في‬
‫فرن�سا‪� ،‬إال �أن الأهم‬
‫حاليا بالن�سبة لل�شاب‬
‫الفرانكو‪ -‬جزائري هو‬
‫تو�صل الناديين �إلى‬
‫اتفاق نهائي النتقاله‬
‫�إلى بولونيا ب�شكل‬
‫ر�سمي‪.‬‬
‫محمد ال�صالح‬
‫�أمالل‬

‫رغم تأكيد وسائل إعالم بريطانية رفضه اللعب في البطولة القبرصية‬

‫بوعزة منذ اخلمي�س يف نيقو�سيا للتوقيع مع �أومونيا‬
‫الالعب من�ش�آت النادي �سواء اخلا�صة بالتدريبات‬
‫�أو ملعب "نيقو�سيا �ستاديوم" الذي يت�سع لـ ‪� 22‬ألف‬
‫متفرج و�سبق �أن ا�ست�ضاف ريال مدريد يف ربع نهائي‬
‫رابطة الأبطال الأوروبية املو�سم املا�ضي‪.‬‬

‫�أكد موقع "�أومونيا نيوز" و�صول عامر بوعزة العب‬
‫املنتخب الوطني �سهرة �أول �أم�س اخلمي�س �إىل مدينة‬
‫نيقو�سيا القرب�صية للتفاو�ض مع �أومونيا نيقو�سيا‬
‫حامل لقب الك�أ�س املو�سم املنق�ضي‪ ،‬ويكون الالعب‬
‫قد جل�س على طاولة املفاو�ضات مع م�س�ؤويل النادي‬
‫القرب�صي الذين يبذلون جمهودات كبرية للتعاقد مع‬
‫متو�سط ميدان "اخل�ضر" لتعزيز تعداد الفريق املقبل‬
‫على امل�شاركة املو�سم املقبل يف م�سابقة �أوروبا ليغ‪،‬‬
‫يذكر �أن �شبكة "�سكاي �سبورت" الربيطانية كان قد‬
‫�أكدت يف وقت �سابق رف�ض بوعزة اللعب يف البطولة‬
‫القرب�صية‪.‬‬

‫�أجرى املفاو�ضات النهائية �أم�س اجلمعة‬
‫وتفقد من�ش�آت النادي‬

‫وح�سب تقارير �إعالمية قرب�صية‪ ،‬فقد جل�س‬
‫بوعزة �أم�س على طاولة املفاو�ضات مع م�س�ؤويل‬
‫�أومونيا نيقو�سيا يف جولة املفاو�ضات اخلتامية‪� ،‬إذ‬
‫كانا الطرفان قد اتفقا على جميع الأمور قبل تنقل‬
‫بوعزة �إىل نيقو�سيا ومل يتبق �إال‬
‫بعد التفا�صيل اجلزئية‪ ،‬وقد تفقد‬

‫‪21‬‬

‫تو�صل �إىل اتفاق نهائي‬
‫و�أومونيا �سيكون ناديه التا�سع‬

‫وت�صب جميع االحتماالت يف خانة توقيع بوعزة‬
‫مل�صلحة النادي القرب�صي بعد ما يكون قد لبى جميع‬
‫مطالبه املادية‪ ،‬كما �أن الرهان الريا�ضي كان له دور‬
‫حا�سم يف قبول عر�ض القبار�صة مبا �أن �أومونيا مقبل‬
‫على امل�شاركة يف م�سابقة �أوروبا ليغ املو�سم القادم‪،‬‬
‫وح�سب موقع"�أومونيا نيوز" ف�إن الأمور تكون قد‬
‫ح�سمت مع بوعزة �سهرة �أم�س لي�صبح العبا جديدا‬
‫للنادي الذي �سيكون الفريق التا�سع يف م�شوار متو�سط‬
‫ميدان املنتخب الوطني‪.‬‬

‫لن يكون وحيدا بوجود مواطنه �شرفة‬

‫ويف حال توقيعه مع بوعزة مثلما ت�ؤكد التقارير‬
‫الإعالمية القرب�صية‪ ،‬فلن يجد بوعزة نف�سه وحيدا‬
‫يف النادي الذي ي�ضم �ضمن �صفوفه �سفيان �شرفة‬
‫املدافع اجلزائري و�شقيق وليد �شرفة العب مولودية‬
‫اجلزائر ال�سابق‪ ،‬وكان �شرفة قد وقع مع �أومونيا‬
‫املو�سم املا�ضي و�شارك يف عدد معترب من املباريات يف‬
‫حمور دفاع النادي القرب�صي‪ ،‬و�سيعمل خريج مدر�سة‬
‫موناكو على م�ساعدة مواطنه يف الت�أقلم مع �أجواء‬
‫النادي الأكرث �شعبية يف اجلزيرة‪.‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

‫�سي�شارك للمرة الثانية يف مناف�سة‬
‫"�أوروبا ليغ"‬

‫ان�ضمام بوعزة �إىل النادي القرب�صي �سي�سمح‬
‫له بامل�شاركة يف مناف�سة �أوروبا ليغ للمرة الثانية‬
‫يف م�شواره الكروي بعدما خا�ض مباراة وحيدة‬
‫رفقة نادي �سيفا�س �سبور الرتكي بداية مو�سم‬
‫(‪2008‬ـ‪� ،)2009‬إذ كانت الأوىل والأخرية بقمي�ص هذا‬
‫النادي الذي مل يعمر �ضمن �صفوفه �إال �أياما قليلة‬
‫قبل �أن يعود �إىل �إجنلرتا ويوقع مع نادي بالكبول‪،‬‬
‫وميكن القول �أن امل�شاركة يف امل�سابقة الأوروبية كان‬
‫�أحد الأ�سباب املهمة التي حفزت بوعزة على اختيار‬
‫الوجهة القرب�صية‪ .‬‬

‫بوعزة يجتاز الفحو�ص الطبية‬
‫ويوقع مع «�أومونيا نيقو�سيا»‬

‫اجتاز عامر بوعزة متو�سط ميدان املنتخب الوطني‬
‫الفحو�ص الطبية الروتينية ب�سالم لري�سم التحاقه‬
‫بنادي �أومونيا نيقو�سيا القرب�صي‪ ،‬ون�شر املوقع‬
‫الر�سمي للنادي بيانا �أكد فيه تعاقده مع العب‬
‫ميلوال االجنليزي �سابقا‪ ،‬حيث جاء‪" :‬يعلن نادي‬
‫�أومونيا نيقو�سيا عن اجتياز الالعب عامر بوعزة‬
‫للفحو�ص الطبية وبذلك �أ�صبح العبا �ضمن �صفوف‬
‫الفريق‪ ،‬بوعزة ميلك م�شوارا جيدا جدا و�سيكون من‬
‫�أبرز جنوم الفريق املو�سم القادم"‪ ،‬ومل يف�صح املوقع‬
‫الر�سمي للنادي القرب�صي عن مدة العقد الذي يربط‬
‫بوعزة بحامل لقب الك�أ�س املو�سم املا�ضي‪.‬‬

‫ديبون ي�شرف على‬
‫جماين وم�صطفى‬
‫يف �أجاك�سيو‬
‫�أعلن نادي �أجاك�سيو تعيين‬
‫المدرب �أليك�س ديبون‬
‫على ر�أ�س العار�ضة الفنية‬
‫للفريق بداية من المو�سم‬
‫القادم خلفا للم�ستقيل‬
‫�أوليفيي بانتالوني‪ ،‬وكان‬
‫ديبون قد �أقيل من من�صبه‬
‫على ر�أ�س نادي بري�ست‬
‫خالل مرحلة العودة من‬
‫البطولة الفرن�سية ب�سبب‬
‫�سوء النتائج وهو المدرب‬
‫الذي كان وراء بروز‬
‫�إبراهيم فراج ظهير �أيمن‬
‫المنتخب الوطني ب�شكل‬
‫الفت مع بري�ست‪ ،‬بعدما‬
‫�أعطاه الفر�صة كاملة‬
‫وهي الو�ضعية التي ي�أمل‬
‫�أن يعي�شها كل من كارل‬
‫مجاني ومهدي م�صطفى‬
‫ولو �أن الأول يبقى قريبا‬
‫من مغادرة نادي جزيرة‬
‫كور�سيكا‪.‬‬

RÉ` ` ` ` ¨` ` d’CG
…òdG A»°ûdG ƒg Ée -1
?¬«a ìhQ ’h ¢ùØæàj
¿GC ™«£à°ùJ πg -2
Ió«Øe á∏ªL ôcòJ
á©Ñ°S øe áfƒµe
ájGC É¡«a ¢ù«dh äɪ∏c
?á£≤f
hGC ¿ƒ«Y ¬d ¢ù«d ¿Gƒ«M -3
?ƒg Ée .¢SGƒM hGC πLQGC
á«FÉHô¡c äÉLƒe ¬«a A»°T -4
á©°TGCh »°ù«WÉæ¨e ∫Ééeh
?ƒg Ée . Ó°SGC ¬«a ¢ù«dh AGôªM âëJ
?óªéJ ¬à«∏Z GPGE …òdG A»°ûdG ƒg Ée -5

™FÉ°†dG ºbôdG
¿ƒµj ¿GC Öéj …òdG ºbôdG ƒg Ée
äÉ©HôªdG ≈dGE ô¶ædÉH ÆQÉØdG ™HôªdG »a
?iôN’
C G

:É`````````«≤aGC
ÖîàæªdG 2 .'' …ôFGõédG ôMÉ°ùdG '' `H GôNƒDe ÉØ«ØdG ™bƒe ¬Ø°Uh …òdG ÖYÓdG 1
π©a º°SG - »Øæ∏d 3 .Qôµe ±ôM - 1988 ΩÉY ºeÓ
C d ÉHhQhGC ¢SÉCc ∫Éf …òdG
Éã∏K 5 .äÓHÉ≤ªdG ióMGE »a »aƒJ »fhô«eÉc ÖY’ - ôgƒL 4 .»Øµj ≈橪H
»a áfƒ∏°TôH ≥jôØd ø«aóg πé°S …òdG ÖYÓdG 6 .¿ƒæa OôØe - (Ω) Üô¡j - Ω’
É«fÉÑ°SG ¢SÉCc »FÉ¡f »a hÉÑ∏«H ∂«à∏JGC ≥jôa ÜQóe 7 .áæ°ùdG ¬JÉg É«fÉÑ°SG »FÉ¡f
10 .'' QóëæªdG '' ¬ª°SG »æ©j »HôY ó∏H 9 .π°üàe ô«ª°V - »≤°S - ôé∏d 8 .2012
.ójQóe ∫ÉjQ »ÑY’ øe - ójƒ°ùdG ádhód ºjób º°SG

:É```````jOƒªY
ÖîàæªdG ÜQóe º°SG - ô°qùa 2 .»fÉÑ°SG ÖY’ - ≥jOÉæ°U - (Ω) ób 1
º∏°Sh ¬«∏Y ¬∏dG ≈∏°U ∫ƒ°SôdG ¿PƒDe º°SG 3 .1988 ∫Éjófƒe »a »°ùfôØdG
ó∏ÑdG - äƒZh ¿ƒY 5 .Qôµe ±ôM - ¥Éà°TG 4 .ô««îà∏d - ΩGO Éã∏K 7 .ôgƒL - ¿É¡HÉ°ûàe - ¿É¡HÉ°ûàe 6 .2018 ∫Éjófƒe º¶æ«°S …òdG
Éã∏K - 1982 ∫Éjófƒe ±Góg 8 .ô«°ùØà∏d - »fÉÑ°S’
E G ÖîàæªdG »a ™aGóe
.»°ùfôØdG ÖîàæªdG ÜQóe 10 .Iô«°S - πqM 9 .¬dGE - ähGC

ΩÉbQ’CG ágÉàe
:π````````````````ëdG
98 = 1-1-100

, ≈ ∏ Y’
C G º¡°ùdG øe GCóHG
áfÉN ≈dGE π°üJ ¿GC ≈dGE
•ô°ûH ,πØ°S’
C ÉH º¡°ùdG
™ªédG π«°üëJ ¿ƒµj ¿GC
.99 ájÉ¡ædG »a

:á©WÉ≤àªdG äɪ∏µdG

äÉ```©HôªdG π```ªcGC
¿ƒµj »c ,áÑ°SÉæªdG ΩÉbQ’
C ÉH áZQÉØdG äÉ©HôªdG Ó
C eGC
.Éë«ë°U ÉjOƒªYh É«≤aGC ´ƒªéªdG

»`````ªbôdG Ωô```````````¡dG

∫ƒ````````````````∏ëdG

:á©WÉ≤àªdG äɪ∏µdG

:É«≤aGC ¯¯
-6 »aQ - ’ -5 …Qƒa - Öd -4 ¢ùH - ’ -3 hhh - Góædƒg -2 ôLÉe íHGQ -1
»Ñ«H - ꃰSGC -10 ¿OQ’
C G -9 Ég - …Q - »a -8 ƒ∏«°SQÉe -7 ÖcGh - hQó«H
:ÉjOƒªY ¯¯
- Oóe -5 QQQ - øM -4 hGC - GO - ∫ÓH -3 »ªjG - ∫hGC -2 É«a - Ö∏Y - ôg -1
…óg - ∂a -9 ÜQ - hGC - »°ShQ -8 …GC - ∫ƒjƒH -7 Öd - ± ± - GCGC -6 É«°ShQ
¿ÓH ¿GQƒd -10

:∞°ûàcGh Ö£°T

ø«©Hôe πc ´ƒªée ¿ƒµj å«M ,Ωô¡dG Gòg (I) ÇQÉ≤dG (»J) …õjõY Ó
B eG
.ɪgƒ∏©j …òdG ™HôªdG OóY …hÉ°ùj øjQhÉéàe

∞```°ûàcGh Ö``£°T

.Ωô¡dG »a ¬dɪ©à°SG ≥Ñ°S OóY …GC Qôµàj ’ ¿GC •ô°ûH

,á«≤ÑàªdG ΩÉbQ’
C G ᣰSGƒH ∞°ûàcGh ,Qôµàj ºbQ πc ±òMG
πc º«£ëJ ó¡°T …òdG OɫѪdh’
C G ¬«a ÉehQ ⪶f »àdG áæ°ùdG
.áMÉÑ°ùdG »a á«°SÉ«≤dG ΩÉbQ’
C G

2

:á°ùªîdG Rɨd’
C G
á°†«ÑdG -5 ¿É°ùfE’G º°ùL -4 èæØ°SE’G
-3 ¬∏dG ∫ƒ°SQ óªëe ¬∏dG ’EG ¬dEG ’ -2 íÑ°üdG -1

:π``````````ëdG

ΩÉbQ’
C G ágÉàe
67 = 7 + 2 + 6 + 6 + 6 + 5 + 4 + 2 + 9 + 11 + 3 + 3 + 3

:äÉ©HôªdG πªcGC

EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

22

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

uihCihC gniL
≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ
:''‹hódG ±Gó¡dG'' `d Éjô°üM çóëàj ⁄É©dG ‘ ''ƒa ≠fƒµdG'' `d óMGh ºbQ º∏©ŸG

òæe õjõY ≥jó°U ‹ ¢ShôH''
''ájƒ°S Qɪ≤dG Ö©∏f Éæch ô¨°üdG
''¿GÒÑc ¿ÉÑY’ ɪ¡fGC º∏YGCh ôLÉeh »eƒ∏H øY ⩪°S''
øe ójó©dG ‘ ∂dP ≈∏Y â©∏WG ó≤d IÒÑc áYÉé°Th
‘ ''¥GRQ óªfi'' âHQO ʃc ¤GE áaÉ°VGE ,äGôŸG
,ÚjôFGõ÷G øY Ió«L Iôµa ÊÉ£YGC óbh Ú°üdG
»àdG äÉØ°üdÉH …ôFGõ÷G ÜÉÑ°ûdG ¿GC øXGC ÉfÉCa ¬«∏Yh
‘ Ú«æ«°üdG á°ùaÉæe ≈∏Y GQOÉb ¿ƒµ«°S É¡µ∏àÁ
.''ƒa ≠fƒµdG''
™HÉàe âfGC πg ,äÉ°VÉjôdG »bÉH øY GPÉeh
?É¡d

Ö∏L ≈∏Y πªYÉC°S''
Ωƒ‚ øe ójó©dG
¤GE ƒa ≠fƒµdG
''πÑ≤à°ùŸG ‘ ôFGõ÷G
‹ ¢ShôH ™e ΩÓaGC ‘ ácQÉ°ûŸG ‹ ≥Ñ°S ó≤d ,º©f
6 Les' º∏«a ‘ ¢ShôH ™e â∏ãe ó≤d ,¿É°T »cÉLh
√ógÉ°T …òdGh ' epreuves de la mort
√hógÉ°T ób ÚjôFGõ÷G ¿GC ±ôYGCh ⁄É©dG ÈY ¿hÒãµdG
™e iôN’CG ΩÓa’CG øe ójó©dG ‘ âcQÉ°T ÊGC ɪc ,∂dòc
¿Éc ɪc ,ÚHƒgƒe ' ƒa ≠fƒc' Ωƒ‚h ÚØ∏àfl Ú∏ã‡
kung fu' ójó÷G »gɵØdG º∏«ØdG ‘ ∫É◊G ¬«∏Y
á≤HÉ°S á£≤f ¤GE ∂H OƒYGC Éægh ,' hastel
?ɪ¡©e â∏ãe ¿GCh ≥Ñ°S πgh

π°†ØJ

ÚdhÉ°T'' »gɵØdG º∏«ØdG ”ógÉ°T ºµfGC ó≤àYGC
܃∏°SÉCH Ωó≤dG Iôc øY çóëàj ∂ë°†e º∏«a ¬fGE ,''ôcƒ°S
Iôµd Ú«æ«°üdG ≥°ûY ≈∏Y π«dO ƒgh ,»æ«°U ‹Éàb
¿hÒãµdG ¬æ¶j Ée ¢ùµY IÒÑc á«Ñ©°T ∂∏“ »àdG Ωó≤dG
äÉ°VÉjôdG ∞∏àfl ¿ƒ°SQÉÁ ¿ƒ«æ«°üdÉa ,⁄É©dG ∫ƒM
.§≤a ∫Éà≤dG ¿ƒæa ¢ù«dh
™e äÉbGó°üdG øe ÒãµdG ∂∏“ ∂fGC ÉÃ
`cGÔ°S π¡a Ú«ŸÉ©dG ''ƒa ≠fƒµdG'' Ωƒ‚
?πÑ≤à°ùŸG ‘ ôFGõ÷G ‘ º¡©e

¿É°T »cÉL πãe ' ƒa ≠fƒµdG' Ωƒéæa ,’ ÉŸ º©f
øcÉe’CG ∞∏àfl IQÉjR ¤GE ¿ƒbƒàj ¿hôN’BGh ƒd ƒeÉ°Sh
áaô©eh á«dÉà≤dG ¿ƒæØdG ádÉ°SQ π≤æd ⁄É©dG ∫ƒM
º«¶æJ ≈∏Y É«°üî°T πªYÉC°ùa ∂dòd ,܃©°ûdGh äGQÉ°†◊G
.Öjô≤dG πÑ≤à°ùŸG ‘ ôFGõ÷G ¤GE A’ƒDg á≤aQ äGQÉjR
ájôFGõ÷G Ògɪé∏d IÒNGC áª∏c

øjòdG ÚÑé©ŸG øe ÒѵdG ºµdÉH Qƒîa É≤M ÉfGC
ø°ùMh áaÉ«°†dG ≈∏Y ºgôµ°TGC ,ôFGõ÷G ‘ Éæg º¡JóLh
∫ƒbGCh ''ƒa ≠fƒµdG'' á°SQɇ ≈∏Y º¡©é°TGCh ∫ÉÑ≤à°S’G
.á«Hô©dG á¨∏dÉH É¡dÉb ...''ºµ«∏Y ΩÓ°ùdG'' º¡d
ø«e’
C G óªëe ô«Ñ°T øH √QhÉM

…OƒDJ ¿GC ájɨ∏d ÉæjõM âæch ,âfÎf’CG hGC RÉØ∏àdG
ÉgÒZ πãe Ωó≤dG Iôµa ,√òg πãe AÉ«°TGC ¤GE á°VÉjôdG
Ö◊G ô°ûf πLGC øe É°SÉ°SGC â≤∏N äÉ°VÉjôdG øe
ÚÑZÉ°ûŸG ≈∏Y Öéj »àdG ádÉ°SôdG »g √ògh ΩÓ°ùdGh
πLGC øe ¢SQÉ“ ’ á«dÉà≤dG äÉ°VÉjôdG ≈àMh ,É¡àaô©e
Ió«L iôNGC QƒeGC ‘ ɉGEh ¢SÉædG Iô°†e ‘ ÖÑ°ùàdG
≈∏Y ®ÉØ◊Gh IQhô°†dG óæY ¢ùØædG øY ´ÉaódG πãe
.∂dP ¤GE Éeh áë°üdGh ó°ù÷G ≥°SÉæJ
‘ ᣫ°ùH Ωó≤dG Iôc á«Ñ©°T ¿GC ºZQ
Gó«L É©HÉàe hóÑJ ∂fGC ’GE Ú°üdG

≥°û©j »æ«°üdG Ö©°ûdÉa ,GóHGC í«ë°U ÒZ Gòg ’
É¡à«Ñ©°T ¿QÉ≤f ¿GC ∫OÉ©dG ÒZ øeh GÒãc Ωó≤dG Iôc
‘ á«dÉà≤dG ¿ƒæØdÉa ,á«dÉà≤dG ¿ƒæØdG á«Ñ©°T ™e
ó«dÉ≤àdGh äGOÉ©dG ∫É› ‘ ÌcGC êQóJ ób Ú°üdG
∑Éæg ¿GC ¢ùæJ ’ ɪc ,á°VÉjôdG øe ÌcGC ïjQÉàdGh
¿GC ócƒDJ »àdG á«îjQÉàdG ádO’CGh äÉeƒ°SôdG øe ójó©dG
±’GB òæeh Ωó≤dG Iôc ¢SQÉe øe ∫hGC ºg Ú«æ«°üdG
.Úæ°ùdG
óMGh ºbQ ÜQóŸG ∂fƒc ÖfÉL ¤GE âfGC
''ƒa ≠fƒµdG'' ‘ º`dÉ©dG iƒà°ùe ≈∏Y
∂HòL …òdG ɪa ,Ò¡°T π㇠''Qɨfƒg''
?π«ãªàdG ¤GE

ø e É f CÉ a ∂ d ò d h … ô ª Y ø e 6 9 ` d G ‘ É f CG ’ h CG
¿ G È à © j ¿ G ò ∏ d G ¿ É °T » c É L h ‹ ¢S h ô H π « L
ò æ e ‹ ¢S h ô H â a ô Y ó ≤ d , ‹ Ú H ô ≤ e Ú ≤ j ó °U
ô°ùîf Ée GÒãch Qɪ≤dG ¢SQɉ Éæc å«M ô¨°üdG
ô é Ø æ j ) ó « c CÉ à d É H É ¡ ë H ô f h ä G Q É é °T ‘ π N ó f h
G õ j õ Y É ≤ j ó °U ¿ É c ‹ ¢S h ô H º © f ( É µ M É °V
‹ íàa øe ɪgh ,¿É° T »cÉL ∂dòch ‹ áÑ° ùædÉH
» æ f CG É ª c , É ª ¡ d É ≤ °T É Y â æ c ó ≤ a π « ã ª à d G ∫ É ›
¿ CG É f O Q CG á « d É à ≤ d G ¿ ƒ æ Ø d G » °S Q É ‡ ø e … Ò ¨ c
.⁄É©∏d ÉæJGQÉ¡e π≤æf

IÉbÓe ≈æªàj ''ÊóŸG ™ªàÛG á«dGQóØæc Ò°ùe'' »∏©H øjódG õY
á°VÉjôdGh ÜÉÑ°ûdG ôjRh
»fóªdG ™ªàéªdG á«dGQóØæc ô«°ùe »∏©H øjódG õY ¿Éc
º«¶æJ ≈∏Y É«°üî°T ±ô°TGC …òdGh ''∞«£°S'' áj’ƒH
™e ájɨ∏d ɪjôc ≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ º∏©ªdG ∫ÉÑ≤à°SGh
''»a ≠fƒµdG'' á°VÉjQ áeóîd ô«ÑµdG ¬«©°S ócGCh ™«ªédG
∂∏ªj ¬fGC »dhódG ±Gó¡dG `d ô°SGC ¬fGC ɪc ,ôFGõédG
á°VÉjôdGh ÜÉÑ°ûdG ôjRh IÉbÓe ≈æªàjh áªî°V ™jQÉ°ûe
»a ôµaGC ÉfGC'' :Éæd ∫Éb å«M ,¬©e É¡à°ûbÉæe πLGC øe
ájôFGõédG á°VÉjôdG Ωóîà°S »àdG ™jQÉ°ûªdG øe ójó©dG
™aQGC ¿GC ójQGC ÉfÉCa ,ƒa ≠fƒµdGh á«dÉà≤dG ¿ƒæØdG á°UÉNh
á«dhódG πaÉëªdGh äÉÑ°SÉæªdG »a É«dÉY ôFGõédG º°SG
á°VÉjôdGh ÜÉÑ°ûdG ôjRh ó«°ùdG IÉbÓe ƒg ¬Ñ∏WGC Ée πch
IóYÉ°ùe ≈dGE ¬«©°Sh ¬àªµM »a Gô«ãc ≥KGC …òdG
.''ø«jôFGõédG ø««°VÉjôdG

GÒãc ôaÉ°SGC »∏ªY á©«Ñ£H ÉfÉCa ,ó«cÉCàdÉH º©f
øe ójó©dG ógÉ°TGCh ,⁄É©dGh ÉHhQhGC ¤GE á°UÉN
¥ÉÑ°Sh Ωó≤dG Iôc É¡°SGCQ ≈∏Yh ,äÉ°VÉjôdG
.ájQÉædG äÉLGQódG
ádƒ£H …ÉCa ,Ωó≤dG Iôc Ö– ∂fGC â∏b
?™HÉàJ

Ωó≤dG Iôµd ÚjôFGõ÷G ≥°ûY''
GóL ájƒb ä’ƒ£H ∂∏“ É¡∏c á«HhQh’CG IQÉ≤dG
π¨à°SG ∂dòdh ,IÒѵdG …OGƒædG øe ójó©dG ∂∏“h IôµdG ¿ƒÑ©∏j º¡àjGCQ Éeó©H Êô¡HGC
ÖYÓŸG ¤GE ∫ƒNó∏d äGôŸG øe ójó©dG ‘ á°UôØdG
''¿Éµe πc ‘
Ö©°üdG øeh ,IÒѵdG äÉjQÉÑŸG á©HÉàe πLGC øe
É¡ÑJQGC »æfGC ∫ƒbÉC°S ∂dòd iôN’CG ≈∏Y ádƒ£H π«°†ØJ
ƒ«°ûJ º∏©e ôFGõ÷G ‘ ∂H ÖMôf ’hGC
GÒNGCh á«dÉ£j’EG ºK ,á«fÉÑ°S’EG ádƒ£ÑdG :‹ÉàdÉc
≠æ«d »°ûJ
.É«°üî°T ÉfGC …ô¶f Ö°ùM ó«cÉCàdÉH Gògh á«fÉŸ’CG »∏©H øjódG õY øe Óc ôµ°TGCh ºµeôc ≈∏Y ºµd Gôµ°T
á«fÉÑ°S’
E G ádƒ£ÑdG ≥°û©J ∂fGC Éà Qƒ°†◊G πL’
C IƒYódG ‹ É¡Lh ¿Gò∏dG óªfi ¥GRQh
hGC ójQóe ∫ÉjQ ô°UÉæJ ó«cÉCàdÉÑa
.ôFGõ÷G ¤GE
?áfƒ∏°TôH
¿GC Éæd πg ,πªY IQÉjR ‘ Éæg âfGC GPGE
ÒãµdG πãe ‹ƒHÉfh É°UQÉÑdG `d ÒÑc ô°UÉæe ÉfGC
?π«°UÉØàdG ±ô©f
ó«cÉCàdÉH ≈≤Ñj Ö∏≤dG ≥jôa ¿GC ’GE ,…ó∏H AÉæHGC øe »æfGC ∂d óchDGC »ææµdh ó«cÉCàdÉH πªY IQÉjR »g º©f
¬Ñ°ûJ áFOÉ¡dG ¬Ñ©d á≤jôWh ÒÑc ≥jôa ƒ¡a ,áfƒ∏°TôH ôFGõ÷G `c GóL π«ªL ó∏H ‘ …óLGƒJ á°Uôa â«∏¨à°SG
.GÒãc ¬«dGE »æHòéj Ée ƒgh ''ƒa ≠fƒµdG'' øa á∏«ª÷G øcÉe’CG øe ójó©dG IQÉjRh áMÉ«°ùdG πLGC øe
É°UQÉÑdG Ö©d á≤jôW ¿GE â∏b ...¬©WÉ≤f
∞«c ,''ƒa ≠fƒµdG'' »∏JÉ≤e á≤jôW ¬Ñ°ûJ ,(óªfih øjódG õY øe Óc ó°ü≤j) »FÉbó°UGC ™e
?∂dP É¡JGOÉYh ôFGõ÷G ôë°S GÒãc Êô¡HGC á≤«≤Mh
ájó«∏≤àdG ä’ƒcÉCŸG øe ójó©dG âdhÉæJ ó≤d ,Égó«dÉ≤Jh
ÉeóæY ¬fGC ∂d hóÑjh ÒÑc Ahó¡H Ö©∏j áfƒ∏°TôH
¬∏©Øj Ée πc ,GóHGC ≥∏≤j ’h Üô£°†j ’ ≥jôa …GC ¬LGƒj ≈∏Y âÑcQ ÊGC ɪc πÑb øe É¡æe ≈∏MGC ¥hòJGC ⁄ »àdG
.GóL á©FGQ áHôŒ âfÉch πª÷G ô¡X
Ú– ÚM ∞©°†dG á£≤f ‘ Üô°†dGh õ«cÎdG ƒg
?É°†jGC ∂ÑéYGC …òdG Éeh
.''ƒa ≠fƒµdG'' ܃∏°SGC ¢ùØf ƒgh ∂dòd á°UôØdG
ΩGC hódÉfhQ ƒgGC ,π°†ØŸG ∂ÑY’ øY GPÉeh (ƒHÉbô≤dG) …ôFGõ÷G Qƒ∏µdƒØdG `H GÒãc âÑéYGC ó≤d
?ɪgÒZ GóMGC `cÉæg ¿GC ΩGC »°ù«e Öé©e »æfGC ɪc ,¬eɨfGC ≈∏Y GÒãc â°übQ ÊGC ≈àM
(¢SƒfÈdG) ¬ª°SG ôcòJGC ’ …òdG …ó«∏≤àdG ¢SÉÑ∏dÉH
ƒg ≈àMh GóL Ò£N ÖY’ ¬fGE ,»°ù«e ÖMGC ÉfGC
ƒ¡a ,''ƒa ≠fƒµdG'' »∏JÉ≤e ™e Qƒe’CG øe ÒãµdG º°SÉ≤àj äÉ≤∏£H âÑéYGC ÊGC ɪc ,É©FGQ ¿Éch ¬àjóJQG …òdGh
øµd Ú«æ«°üdG πãe ºé◊G Ò¨°Uh ™jô°S ÖY’ ôFGõ÷G ¿GC ‹ äócGC »àdG ó«dÉ≤àdG ∂∏J πch OhQÉÑdG
.ÓjƒW ÉîjQÉJ ∂∏“h IÒÑc IQÉ°†M
¬Ñ°ûj »°ù«e º©f...(∂ë°†j) ៃDeh áeÉ°S ¬JÉHô°V
∂eÉ¡e ∂à°ùfGCh ôFGõ÷G ∂Jô°SGC ó≤a ¿PGE
.''ƒa ≠fƒµdG'' »∏JÉ≤e GÒãc
øY GPɪa ,á«ŸÉ©dG Ωó≤dG Iôc øY Gòg
øe ÉjGC ±ô©J πg ,ájôFGõ÷G Ωó≤dG Iôc
?ôLÉe hGC »eƒ∏H `c ôFGõ÷G Ωƒ‚

’ »ææµdh ÒãµdG ɪ¡æY ™ª°SGC ôLÉeh »eƒ∏H ,º©f
¿GÒÑc ¿ÉÑY’ ɪ¡fGC ±ôYGC øµdh ,É«°üî°T ɪ¡aôYGC
∫ÓNh ,ôFGõ÷G ‘ Éæg Ωó≤dG Iôc RƒeQ øe õeQh
≥°ûY ≈∏Y â©∏WG ôFGõ÷G ‘ É¡H âªb »àdG ádƒ÷G
iôJ ¿Éµe πc »Øa Ωó≤dG Iôµd ÒѵdG ÚjôFGõ÷G
ócGC Ée Gògh ,π∏e hGC π∏c ¿hO ¿ƒÑ©∏j ÉHÉÑ°T hGC ’ÉØWGC
ó∏H Ú°üdG ¿GC ɪ∏ãe Ωó≤dG Iôc ó∏H ôFGõ÷G ¿GC ‹
.''ƒa ≠fƒµdG''
±ô©J É«dÉM …ôŒ »àdG ÉHhQhGC º`eGC ¢SÉCc
ájô°üæ©dG πãe áØ°SƒDŸG ôgɶŸG ¢†©H
É¡∏ª– »àdG ádÉ°SôdG »g ɪa ,∞æ©dGh
πãe ‘ ÚÑÑ°ùàŸG ¢UÉî°TÓ
C d ''ƒa ≠fƒµdG''
?Qƒe’
C G √òg

Éæg

,πª©dG πLGC øe É°SÉ°SGC Éæg ÊGC ¢ùfGC ⁄ ’...∂ë°†j
É°ü«°üN ᫵jôe’CG IóëàŸG äÉj’ƒdG øe äô°†M ó≤a
ÚJójóL Úà°SQóe ìÉààaG ≈∏Y ±Gô°T’EG πLGC øe
äô°†M ‹hódG ±Gó¡dG) ''Qɨfƒg'' ''ƒa ≠fƒµdG'' á°VÉjôd
.(ìÉààa’G πØM º«°SGôe
ɪa ƒa ≠fƒµdG `H ™dƒe …ôFGõ÷G ÜÉÑ°ûdG
?¢Uƒ°üÿG Gòg ‘ ¬H º¡ë°üæJ …òdG

â°ùŸ Éæg ¤GE ‹ƒ°Uh òæªa ,∂dP º∏YGC ÉfGC º©f
äÉ°VÉjôdGh ƒa ≠fƒµdG `d ≥°û©dGh Ö◊G øe ÒãµdG
¤GE ádÉ°SQ πªM πLGC øe Éæg ÉfGC ¬«∏Yh ,áeÉY á«dÉà≤dG
Gƒ°SQÉÁ ¿GC º¡d ó«÷G øe ¬fGC ÉgOÉØe …ôFGõ÷G ÜÉÑ°ûdG
≈∏Y ó°ù÷Gh ìhôdG ΩóîJ á°VÉjQ É¡f’C ''ƒa ≠fƒµdG''
.ôNGB ÉÄ«°T ∂d ∫ƒbGC ¿GC ójQGCh...AGƒ°S óM
π°†ØJ

á«YÉaófG ÉMhQ ¿ƒµ∏Á ÚjôFGõ÷G ¿GC ±ôYGC ÉfGC
≈∏Y ôgɶŸG √òg øe É°†©H äógÉ°Th äGCôb ó≤d

óYƒŸG ‘ ‘É°U óHÉY øe’
C G ôjóeh ÊóŸG ™ªàÛG ádÉch
»∏©H øjódG õY ô«°ùªdG º¡°SCGQ ≈∏Yh É¡FÉ°†YCG øe ójó©dÉH á∏㪪dG »fóªdG ™ªàéªdG ádÉch âcQÉ°T
≈∏Y ±Gô°TE’ÉH GƒeÉb øjòdG øeC’G ∫ÉLQ ™e ≥«°ùæàdÉH ôFGõédG ≈dEG ≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ IQÉjR º«¶æJ »a
»aÉ°U øeC’G ôjóe º¡°SCGQ ≈∏Yh Gô«Ñc É«ª«¶æJ É°ùM GhóHCGh áÑ°SÉæªdG ∫ÓN Iô«Ñch Iô«¨°U πc
óLGƒàe Oôa πc øeCGh áMGQ ≈∏Y É°üjôM ¿Éch ¬eÉ¡e ájOCÉJ ≈∏Y ™«ªédG óYÉ°Sh ÉfóYÉ°S …òdG ∫OÉY
.áÑ°SÉæªdG ∫ÓN

á«æWƒdG ádÉcƒdÉH ∫É°üJ’G hGC 021 73 14 17 ¢ùcÉØdG .021 73 14 37 :∞JÉ¡dG ≈∏Y QÉ¡°T’EG º°ù≤H Gƒ∏°üJG ºµJÉfÓY’E
.56150 :¢ùµ∏àdG 021 73 95 59 :¢ùcÉØdG .021 73 24 03 :∞JÉ¡dG .ôFGõédG - Qƒà°SÉ> ´QÉ°T ,1 :QÉ¡°T’EGh ô°ûæ∏d
.™jRƒà∏d á«æWƒdG á°ù°SƒDªdG :™jRƒàdG SIO Üô¨dG SIE - ¥ô°ûdG SIA - §°SƒdG :™Ñ£dG
(᪰UÉ©dG ôFGõédG) ó«©°S QƒH 66 ºbQ .Ü .¢U :»dÉàdG ¿Gƒæ©dG ≈∏Y ÉæH Gƒ∏°üJG :ºµJÓ°SGôe ™«ªéd
.É¡HÉë°UGC ≈dGE OôJ ’ IójôédG ≈dGE π°üJ »àdG äÉWƒ£îªdGh ≥FÉKƒdG πc :á¶MÓe

ºbQ »æ«°üdG ÜQóªdG ≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ πM
''ƒa ≠fƒµdG'' á°VÉjQ »a É«ªdÉY óMGh
áæjóe »a §Ñ°†dÉHh ôFGõédG `H ''Qɨfƒg''
±ô°TGC øjGC »°VɪdG AÉ©HQ’
C G Ωƒj ''∞«£°S''
ô«°ùe »∏©H øjódG õY á°SQóe ìÉààaG ≈∏Y
`d IójóédG »fóªdG ™ªàéªdG á«dGQóØfƒc
50`dG iôcòdG áÑ°SÉæªH ƒa ≠fƒµdG
QGƒëdG Gò¡H Éæ°üN å«M ,∫Ó≤à°SÓd
¬àbGó°U øY ¬«a çóëJ …òdG ≥«°ûdG
,¿É°T »cÉLh »d ¢ShôH IQƒ£°S’
C G ™e
»°ù«eh É°UQÉÑdG `d ¬≤°ûY ≈dGE áaÉ°VGE
.iôN’
C G Qƒe’
C G øe ójó©dGh

QGR ≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ
''áæJÉH'' áj’ƒH Góé°ùe
IÓ°üdG iOGCh
äÉj’h ¢†©H »a É¡H ΩÉb »àdG ¬àdƒL ∫ÓN
ƒ«°ûJ ÖéYGC ,ôFGõédG »a ܃æédGh ¥ô°ûdG
ƒgh á«eÓ°S’
E G º«dÉ©àdÉH Gô«ãc ≠æ«d »°ûJ
»àdG AGò¨dG áHOÉCe ∫ÓN ¬H Éæd ô°SGC Ée
QGR ¬fGC Éæd ócGC å«M ,¬aô°T ≈∏Y ⪶f
ø«∏°üªdG ógÉ°Th ''áæJÉH'' áj’h »a Góé°ùe
,Gô«ãc ¬gÉÑàfG ó°T Ée ƒgh IÓ°üdG ¿hOƒDj
¬«≤aGôe IóYÉ°ùªH ÉC°VƒJh ºgó∏b å«M
º∏©ªdG ióHGCh ,IÓ°üdG iOGCh ø«jôFGõédG
»eÓ°S’
E G øjódG ≈∏Y Gô«Ñc ÉMÉàØfG ô«ÑµdG
≈∏Y åëJ »àdG ¬ª«dÉ©àH ¬àaô©e ócGCh
Gô«ãc π«ªj ¬fGC GócƒDe ÖëdGh ΩÓ°ùdG
ójó©∏d ¬àaô©ªH ÉfÉCLÉa ¬fGC ɪc ,ΩÓ°SÓ
E d
á«Ø«c É¡æeh ø«ª∏°ùªdG iód Qƒe’
C G øe
»ª°ùj ∞«c √Éæª∏Y Éeó©Hh å«M ,AÉYódG
ΩÉb √ó©H ¬∏d óªëdGh πc’
C G πÑb ¬∏dG º°SÉH
AÉYódG ±ô©j ¬fGC Éæd GócƒDe ¬jój ™aôH
.ø«ª∏°ùªdG á≤jôW ≈∏Y

ôjƒ°üJ ójôj
ôFGõ÷G ‘ ‹Éàb º∏«a ∫hGC
Ú«ŸÉY Ωƒ‚ ácQÉ°ûÃ
…òdGh ≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ º∏©ªdG Éæd ócGC
∫hGC ôjƒ°üJ …ƒæj ¬fGC É°†jGC Óãªe ôÑà©j
GPGE Ée ∫ÉM »a ôFGõédG »a Éæg »dÉàb º∏«a
å«M ,ø«dƒªªdG óLhh »dɪdG ºYódG ≈≤∏J
¬àHôéJ π≤f »a GóHGC ™fɪj ’ ¬fGC ÉfôÑNGC
ô«gɪédG ≈dGE á«°VÉjôdGh á«æØdG
ô«ÑµdG »Ä«ÑdG ´ƒæàdG ¿GC GócƒDe ,ájôFGõédG
¬∏©Lh √ô¡HGC ôFGõédG ¬µ∏ªJ …òdG …ôãdGh
á«dÉà≤dG ¿ƒæØdG øY º∏«a ôjƒ°üJ ≈æªàj
,É«Ä«H »æZh ô«Ñc ó∏H ôFGõédG'' :ÉØ«°†e Éæg
ÜÉ°†¡dGh AGôë°üdG ¿ƒµ∏ªJ ºàfGC
Gògh A»°T πc ¿ƒµ∏ªJ ºµfGE...πMGƒ°ùdGh
ógÉ°ûe ôjƒ°üJ ≈∏Y Gô«ãc óYÉ°ùj Ée
ôjƒ°üJ ´hô°ûe ¢SQOÉC°S ∂dòd ,ΩÓa’
C G
ΩƒéædG øe áÑîf ¬«a `cQÉ°ûj º∏«a
äóLh Ée GPGE ôFGõédG »a Éæg ø««ªdÉ©dG
.''ºYódG

π°†ØH É©FGQ GƒL ™æ°U
¬àWÉ°ùHh ¬©°VGƒJ
»a ÉjƒØYh GóL É£«°ùH ƒ«°ûJ º∏©ªdG ¿Éch
™«ªL á°ûgO QÉKGC Ée ƒgh ™«ªédG ™e ¬∏eÉ©J
å«M AGó¨dG áHOÉCe ∫ÓN á°UÉN Qƒ°†ëdG
≈∏Y ™«ªédG ƒYójh ¬fɵe øe ¢†¡æj ¿Éc
ójó©dG »a ¢UôM ¬fGC ɪc ,¬°ùØæH ádhÉ£dG
Qƒ°†ë∏d ΩÉ©£dG ºjó≤J ≈∏Y äGôªdG øe
ájÉZ »a ƒéd √AÉØ°VGE ≈dGE áaÉ°VGE ,É«°üî°T
¬∏«eh á«gɵØdG ¬MhQh ¬àjƒØ©H ìôªdG
∞«°V ¢UôMh ,¬JÉcôëH ™«ªédG `cÉë°V’
E
πc ™e ájQÉcòàdG Qƒ°üdG òNGC ≈∏Y ôFGõédG
GóMGh ™«ªédG º«¶æàH ΩÉb å«M Qƒ°†ëdG
.á«YɪL ájQÉcòJ IQƒ°U πLGC øe GóMGh

(᪰UÉ©dG ôFGõédG) ó«©°S QƒH 66 ºbQ .Ü.¢U :ÉeGQƒfÉ> IójôL øY Qó°üj »eÓYGE ≥ë∏e
021 73 86 30 :¢ùcÉØdG .021 73 94 14 :∞JÉ¡dG
.OGóM ∫OÉY :ô`jôëàdG ¢ù«FQ ÖFÉf .»î«°T óªëe :ô`jôëàdG ¢ù«FQ .ó©°SƒH πMÉc :ô`°ûædG ôjóe
º«°ùf - º°SÉ≤∏H óªëe - …Qójƒb ∞°Sƒj - »Ñjô©d ≥ëdG óÑY - »fƒN ¢ùfƒj - ∫ÓeCG óªëe :ôjôëàdG
»fɪ°üY ∫ɪc - »∏jÉÑb QGõf ô°†îd - â°SQGh ô°SÉj - ájQOGƒf øjódG ∞«°S - ô«Ñ°T øH ø«eCG - »≤jó°U

EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

23

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

‫‪caricature‬‬

‫مبنا�سبة عيد‬
‫ميالده الـ ‪40‬‬

‫زيدان يفتح قلبـه‬
‫ملجلة ‪ GQ‬العاملية‬

‫�أ�صدقــــاء مي�ســي يتعادلــــون‬
‫‪ 6-6‬مـــع جنــــوم العالـــم‬

‫كان املوعد �أم�س اجلمعة‬
‫مع �إقامة مباراة خريية‬
‫يف العا�صمة الكولومبية‬
‫بوغوتا �ضمت عددا من‬
‫جنوم امل�ستديرة ال�ساحرة‬
‫الذين اجتمعوا حل�صد‬
‫م�ساعدات مالية يتم‬
‫ت�سخريها ملكافحة الفقر‪،‬‬
‫هذا وقد متيزت املباراة‬
‫بفرجة كبرية وكانت‬
‫نتيجتها النهائية (‪)6-6‬‬
‫بني كل من "رفقاء مي�سي"‬
‫و"بقية جنوم العامل"‪� ،‬سجل للت�شكيلة الأوىل كل من‪ :‬الفيتزي‪ ،‬مي�سي‪� ،‬أو�سفالدو‪ ،‬غونزالي�س‪� ،‬إ�ضافة‬
‫لـ روبينيو يف منا�سبتني‪� ،‬أما الت�شكيلة الثانية فدكت ال�شباك بف�ضل هام�سيك‪ ،‬غوتيرييز‪ ،‬وكل من‬
‫كري�ستيان رودريغيز وراداميل فالكاو يف منا�سبتني‪.‬‬

‫فييـــــــري يوا�صـــــل‬
‫مغامراته العاطفية‬
‫ورفيقته اجلديـدة‬
‫العبة كرة طائـرة‬

‫مل يعد كري�ستيان فيريي املهاجم‬
‫الإيطايل املعتزل يظهر على‬
‫عناوين ال�صحافة �إال والأمر يتعلق‬
‫مبغامراته العاطفية املتعددة‪،‬‬
‫ومتثلت �آخر احللقات فيما ك�شفته‬
‫بع�ض �صور "الباباراتزي" ب�أنه‬
‫يواعد فتاة �إيطالية ا�سمها فريونيكا‬
‫�أجنيلوين‪ ،‬حيث التقاها خالل‬
‫عطلته التي ق�ضاها م�ؤخرا يف كابري‬
‫الإيطالية و�صارا ال يتفارقان تقريبا‬
‫منذ تلك الفرتة‪ ،‬علما �أن فريونيكا‬
‫هي العبة حمرتفة للكرة الطائرة‬
‫يف البطولة الرو�سية‪ ،‬وتكون بذلك‬
‫خليفة العديد من الفتيات الأخريات‬
‫الالئي �أقمن عالقة عاطفية مع العب‬
‫�إنتري ميالن ال�سابق‪.‬‬

‫كاكا معجب بنمط احلياة يف �أمريكا‬

‫حتذو ريكاردو كاكا النجم الربازيلي لـ‬
‫ريال مدريد رغبة قوية يف اال�ستقرار‬
‫بالواليات املتحدة الأمريكية خالل‬
‫ال�سنوات القادمة‪ ،‬وهو الأمر الذي‬
‫ك�شفه �أحد ممثليه يف حوار ليومية‬
‫"نيويورك بو�ست" يف بالد العم �سام‪،‬‬
‫حيث جاء يف كالمه قوله‪" :‬كل‬
‫ما ميكنني �أن �أ�ؤكده لكم هو �أن‬
‫كاكا يحلم بالعي�ش يف الواليات‬
‫املتحدة الأمريكية واللعب‬
‫يف البطولة الأمريكية‪� ،‬أما‬
‫بخ�صو�ص وجود مفاو�ضات خالل‬
‫الوقت احلايل فهي �أخبار ال �أ�سا�س‬
‫لها من ال�صحة"‪ ،‬وتابع‪�" :‬إذا مل يحدث ذلك خالل امل�ستقبل القريب ف�سيحدث‬
‫قبل اعتزال ريكاردو"‪ .‬علما �أن �أمريكا �صارت مالذا لنجوم الكرة يف ال�سنوات‬
‫الأخرية على غرار دافيد بيكام وتيريي هرني وروبي كني‪.‬‬

‫بواتينغ يقنع "ميلي�سا" بالعي�ش‬
‫معـــه فــــي ميـــالن‬

‫ا�ستغل كيفني برين�س‬
‫بواتينغ جنم ميالن‬
‫الإيطايل فرتة‬
‫الراحة ال�صيفية‬
‫على �أكمل وجه‪،‬‬
‫خا�صة �أنه اعتزل‬
‫اللعب دوليا وبالتايل‬
‫مل يكن معنيا‬
‫باللقاءات الأخرية‬
‫ملنتخب بالده غانا يف‬
‫�إطار ت�صفيات ك�أ�س‬
‫العامل ‪ 2014‬املزمع‬
‫�إجرا�ؤها بالربازيل‪،‬‬
‫هذا وقد ن�شرت‬
‫مواقع بع�ض املجالت‬
‫الإيطالية �صورا‬
‫لالعب بورت�سموث الإجنليزي �سابقا �صحبة رفيقته‬
‫الإيطالية ميلي�سا �ساتا‪ ،‬حيث تنقال �سويا �إىل الواليات‬
‫املتحدة الأمريكية وبعدها كانت الوجهة الثانية �إىل‬
‫�إيبيزا الإ�سبانية‪ ،‬وح�سب التقارير الإيطالية دائما‬
‫ف�إن برين�س يكون قد جنح يف �إقناع هذه احل�سناء‬
‫يف الإنتقال �إىل العي�ش معه يف منزله بـ ميالن خالل‬
‫الفرتة القادمة‪ ،‬وهو ما يعني �أن عالقتهما جدية ويف‬
‫تطور كبري‪.‬‬

‫يحتفل زين الدين زيدان‬
‫�أ�سطورة منتخب فرن�سا‬
‫اليوم ال�سبت بعيد ميالده‬
‫الأربعني‪ ،‬وهو ما ا�ستغلته‬
‫جملة ‪ GQ‬العاملية ال�شهرية‬
‫املخت�صة يف املو�ضة‬
‫الرجالية‪ ،‬حيث قامت‬
‫بعمل حوار مطول مع‬
‫"زيزو" الذي تكلم بقلب‬
‫مفتوح عن خمتلف جوانب‬
‫حياته اخلا�صة‪ ،‬على‬
‫غرار اعرتافه ب�أنه "لي�س‬
‫فخورا بنطحته ال�شهرية‬
‫يف نهائي مونديال ‪،"2006‬‬
‫علما �أن �إداري ريال مدريد‬
‫الإ�سباين يدر�س حاليا‬
‫ب�أحد املعاهد الفرن�سية من‬
‫�أجل احل�صول على ال�شهادة‬
‫التي �ست�سمح له بدخول‬
‫عامل التدريب‪.‬‬

‫بيكام يقدم ن�صائح خا�صة لل�سياح‬
‫الذين �سيتوافدون خالل الأوملبياد‬

‫حتر�ص اللجنة املنظمة لأوملبياد لندن املزمع �إجرا�ؤه‬
‫ال�شهر القادم على ا�ستغالل ال�شهرة منقطعة النظري التي‬
‫يحظى بها دافيد بيكام جنم كرة القدم وابن العا�صمة‬
‫الإجنليزية‪ ،‬ويف هذا ال�صدد قام "بيك�س" بدعوة من‬
‫الوكالة ال�سياحية "فيزيت بريتني" بكتابة مقال يحث‬
‫فيه ال�سياح الأجانب على التوافد بكرثة حل�ضور هذه‬
‫املنا�سبة‪ ،‬كما قدم العب لو�س �أوجنلي�س غاالك�سي ع�شر‬
‫ن�صائح عن املواقع التي يجب زيارتها وقت التواجد يف‬
‫لندن ومن بينها ملعب "وميبلي" وم�ضامري الغولف بـ‬
‫"�سان �أندوز"‪ ،‬علما �أن هذه اخلرجة من �صاحب الـ‪37‬‬
‫�سنة القت �صدى وا�سعا وتكلمت عنها خمتلف و�سائل‬
‫الإعالم الأنغلوفونية‪.‬‬

‫"الباباراتزي" ي�صطادون باالك يف نيويورك �صورة "هالك" املراهق ت�صنع‬
‫ن�شرت يومية "دايلي مايل"‬
‫احلدث يف ال�شبكة العنكبوتية‬
‫الربيطانية �صورا التقطها �أحد‬

‫املمثلــة الإجنليزيــة "بارتــــون"‬
‫ت�سحــر العب مان�ش�سرت �سيتي‬

‫"الباباراتزي" وتظهر مايكل‬
‫باالك جنم منتخب �أملانيا‬
‫ال�سابق وهو يت�سكع يف‬
‫�شوارع مدينة نيويورك‬
‫الأمريكية‪ ،‬كما التقطت‬
‫له �صورا �أخرى برفقة‬
‫جيمي ريدناب الالعب‬
‫الإجنليزي املعتزل‬
‫والذي يتواجد هناك‬
‫�أي�ضا رفقة زوجته‬
‫وميلك عالقة وطيدة‬
‫مع مايكل منذ �سنوات‬
‫عندما لعب الأخري يف ت�شيل�سي الإجنليزي‪ ،‬وبدا �صاحب الـ‪� 35‬سنة مرتاحا‬
‫للغاية بتم�ضية عطلته ال�صيفية يف بالد العم �سام‪ ،‬علما �أن عقده مع باير‬
‫ليفركوزن انتهى‪ ،‬وت�شري �آخر التقارير �إىل �أنه بات على و�شك التوقيع‬
‫لأحد الأندية يف البطولة الأمريكية‪ ،‬يف انتظار ات�ضاح الر�ؤيا وتر�سيم‬
‫الأمور خالل الأ�سابيع القليلة القادمة‪.‬‬

‫هاميلتون يتمنى التوفيق ملنتخب بالده يف "الأورو"‬

‫ي�ستعد لوي�س هاميلتون ال�سائق الإجنليزي ال�شهري خلو�ض �سباق‬
‫"الفورموال ‪ "1‬غدا الأحد يف مدينة فالن�سيا �ضمن �إطار اجلائزة الكربى‬
‫لأوروبا‪ ،‬هذا ومل تفوت ال�صحافة الإ�سبانية تواجد هذا النجم ل�س�ؤاله‬
‫عن منتخب بالده لكرة القدم والذي �سيواجه نظريه الإيطايل الأحد‬
‫يف �أقوى مواجهات ربع النهائي‪ ،‬وكانت �إجابته مفاجئة حينما قال �إنه‬
‫ال يتابع مباريات الأورو �أ�صال لكنه متنى التوفيق ملنتخب "الأ�سود‬
‫الثالثة"‪ ،‬وجاء يف كالمه الذي نقلته يومية "ذي �صن" الربيطانية‪:‬‬
‫"ال �أعرف توقيتها بال�ضبط لكن �أمتنى �أن �أمتكن يف م�شاهدتها‪� ،‬أرجو �أن‬
‫يحالف احلظ منتخب �إجنلرتا هذه املرة عك�س املرات املا�ضية‪ ،‬لكن هناك‬
‫منتخبات قوية جدا تتناف�س على التاج وال�صراع �سيكون حمتدما"‪.‬‬
‫يعترب جون غيديتي واحدا من املواهب ال�شابة لنادي‬
‫مان�ش�سرت �سيتي‪� ،‬إذ ين�شط مع منتخب ال�سويد الأول‬
‫رغم �أنه يبلغ من العمر ‪� 20‬سنة فقط‪ ،‬كما قدم م�ستويات‬
‫متميزة يف البطولة الهولندية املو�سم املا�ضي عندما‬
‫لعب مع فينورد على �سبيل الإعارة‪ ،‬وم�ؤخرا لفت هذا‬
‫ال�شاب الأنظار عندما تداولت ال�صحافة الربيطانية‬
‫خرب عالقة حب بينه وبني ممثلة �إجنليزية �شهرية‬
‫هناك ا�سمها مي�سكا بارتون‪ ،‬حيث �شوهدا مع بع�ض‬
‫عدة مرات على مدار الأيام ال�سابقة العا�صمة‬
‫ال�سويدية �ستوكهومل‪ ،‬علما �أن هذه احل�سناء‬
‫تبلغ من العمر ‪� 26‬سنة وبالتايل يف تكرب‬
‫موهبة "ال�سيتيزن" ب�ست �سنوات‪.‬‬

‫يت�صدر‬
‫جيفانيلدو‬
‫دي �سوزا‬
‫�شهر "هالك"‬
‫هداف بورتو‬
‫الربتغايل‬
‫عناوين‬
‫ال�صحف‬
‫الأوروبية‬
‫مبا �أن �أقوى‬
‫الأندية‬
‫تت�صارع‬
‫على �ضمه‪،‬‬
‫وبالتوازي‬
‫مع ذلك‬
‫فقد �صنع‬
‫�صاحب الـ‪� 25‬سنة احلدث عرب ال�شبكات‬
‫االجتماعية بعد انت�شار �صورة له‬
‫�أيام مراهقته‪ ،‬وحتديدا عندما كان‬
‫يبلغ من العمر ‪� 18‬سنة‪ ،‬حيث التقطت‬
‫له ال�صورة وهو بقمي�ص فيتوريا‬
‫الربازيلي �أول نادي لعب له هذا الدويل‬
‫الربازيلي‪ ،‬علما �أنه انتقل بعدها �إىل‬
‫الأرا�ضي اليابانية �أين لعب لعدة �أندية‬
‫هناك على غرار كاوازاكي فرونتال‪،‬‬
‫كون�سادول �سابورو وطوكيو فريدي‪ ،‬قبل‬
‫�أن يحط الرحال يف بورتو �سنة ‪،2008‬‬
‫وت�شري �آخر التقارير �إىل �أنه يرغب يف‬
‫املغادرة نحو ت�شيل�سي الإجنليزي خالل‬
‫ال�صيف احلايل‪.‬‬

‫�صديقة بالوتيلي ال�سابقة تخرج عن �صمتها‬

‫�صوفـي‪" :‬ماريو خائن وب�سببه �صرت‬
‫مكتئبـــة ومدمنــــة خمـــدرات"‬

‫"�إيرينا" غري مبالية بت�ألق‬
‫كري�ستيانــو فــــي الأورو‬
‫و�شكوك حـول عالقتهمـــا‬
‫ما زالت ال�صحف الإ�سبانية ت�شكك يف‬
‫مدى قوة العالقة بني كري�ستيانو‬
‫رونالدو جنم ريال مدريد‬
‫وخطيبته �إيرينا �شايك عار�ضة‬
‫الأزياء الرو�سية‪ ،‬فرغم �أن الثنائي‬
‫ي�ؤكد �أن تر�سيم عالقتهما بات‬
‫قريبا �إال �أن ت�صرفاتهما ال تعك�س‬
‫مدى اجلدية التي يتغنيان‬
‫بها‪ ،‬وهو ما برز م�ؤخرا حينما‬
‫مل تذهب �إيرينا �إىل الأرا�ضي‬
‫البولونية والأوكرانية من‬
‫�أجل ت�شجيع "الدون" عك�س‬
‫�أغلب رفيقات الالعبني‪ ،‬حيث‬
‫اختارت البقاء يف مقر �سكناها‬
‫بالواليات املتحدة ق�صد �أداء‬
‫بع�ض الوم�ضات الإ�شهارية‬
‫التي تدخل يف جمال‬
‫عملها‪ ،‬وهو ما فتح باب‬
‫الت�أويالت �أمام‬
‫و�سائل الإعالم‬
‫يف �شبه‬
‫اجلزيرة‬
‫الإيبريية‪.‬‬

‫�صنعت "�صويف ريد" احل�سناء الإجنليزية وجنمة ن�سخة ‪ 2009‬يف برنامج "‪ "Brother Big‬ال�شهري‬
‫احلدث م�ؤخرا عرب موقع "تويرت" االجتماعي‪ ،‬حيث ك�شفت �أن فراقها عن ماريو بالوتيلي هداف‬
‫منتخب �إيطاليا ومان�ش�سرت �سيتي جعلها تدمن على املخدرات وتدخل يف حالة اكتئاب‪ ،‬م�ضيفة‬
‫�أنها تخ�ضع لعالج خا�ص يف الوقت احلايل ال�ستعادة طبيعتها‪ ،‬وهو ما جعل ال�صحافة‬
‫الربيطانية تت�ضامن معها �ساعات قبل اللقاء املرتقب بني �إجنلرتا و�إيطاليا يف ربع نهائي‬
‫الأورو‪ ،‬علما �أن �صاحب الأ�صول الغانية كان يف عالقة مع هذه ال�شقراء قبل حوايل �سنة‪،‬‬
‫لكن الأمور �ساءت عندما تبني ب�أن الفتى امل�شاك�س يخون �صويف مع �صديقتها احلميمة‪،‬‬
‫وملا افت�ضح �أمره كانت النهاية وانتقل بعدها لفتاة �أخرى‪.‬‬

‫خمرج فرن�سي يح�ضر لإنتاج فيلم عن "ع�شيقة ريبريي"‬

‫ك�شفت �إحدى املجالت الفرن�سية املخت�صة يف �أخبار‬
‫ال�سينما �أن "لوييك بريجون" املخرج الفرن�سي‬
‫املعروف يخطط لإنتاج فيلم عن �سرية "زهية"‬
‫امل�شهورة يف الأو�ساط الفرن�سية بف�ضيحتها‬
‫اجلن�سية مع فرانك ريبريي جنم بايرن ميونيخ‬
‫واملنتخب الفرن�سي‪ ،‬مبا �أنها كانت على عالقة‬
‫�سرية معه قبل ك�أ�س العامل ‪�2010‬س�س�س التي‬
‫�أقيمت يف جنوب �إفريقيا‪ ،‬وح�سب ذات امل�صدر‬
‫ف�إن �صاحبة الأ�صول ال�شمال �إفريقية مل تعار�ض‬
‫الفكرة‪ ،‬علما �أنها ابتعدت كثريا عن عامل العالقات‬
‫العابرة مع امل�شاهري بعد تلك الف�ضيحة وجتاوزت‬
‫املرحلة ال�صعبة التي فكرت خاللها يف االنتحار وو�ضع حد حلياتها‪ ،‬وهي الآن متلك‬
‫�شركة خا�صة ب�إنتاج الألب�سة يف الواليات املتحدة الأمريكية‪.‬‬

‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ ٢3‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪24‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 Juin 2012‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful