P. 1
Elheddaf Int 23/06/2012

Elheddaf Int 23/06/2012

|Views: 21|Likes:
منشور بواسطةPDF journal
الهدّاف ليواصل إليكم كل أحداث كرة القدم في الجزائر والخارج، والنتائج، والتراتي والمنافسات والحوارات والإحصائيات ويقدّمها لكم في الوقت الحقيقي
الهدّاف ليواصل إليكم كل أحداث كرة القدم في الجزائر والخارج، والنتائج، والتراتي والمنافسات والحوارات والإحصائيات ويقدّمها لكم في الوقت الحقيقي

More info:

Published by: PDF journal on Jun 22, 2012
حقوق الطبع:Attribution Non-commercial

Availability:

Read on Scribd mobile: iPhone, iPad and Android.
download as PDF, TXT or read online from Scribd
See more
See less

02/03/2013

pdf

text

original

N

M
J
C

2

¿É``````fƒ«dG

4

É````````«fÉŸGC

¿ƒ````∏°UGƒjo ¿É````ªd’
C G
''≥````jôZ’
E G'' ¥Gô````ZEG

êO 20 :ø```````````ªãdG - á``©HGôdG á`````````æ°ùdG - 401 Oó`©`dG - 2012 ¿Gƒ``````L 23 â`````Ñ°ùdG

''»FÉ¡ædG ∞°üf QhódG »a Éæf’
C AGó©°S øëf'' :±ƒd
''äÉÑîàæªdG á«≤Ñd QGòfGE RƒØdG'' :Iô«°†N

πjRhGC QÉ«àNGE
ÖY’ π°†aGC
AÉ≤∏dG »a

∫GR Ée'' :Ω’ Ö«∏«a
ÉfCGh ô«ãµdG ÉæeÉeGC
''√Rƒ∏c `d ó«©°S

:¢SƒàfÉ°S hó```fÉfô«a
Éæ«∏Y ≈°†b »fÉãdG ±ó¡dG''
¢ù«``fƒZGQÉ``c ÜÉ``«Zh
''Gó```L Gô```KƒDe ¿É```c
:¢SGQÉeÉ°S
≥ëà°ùe É«fɪdGC Rƒa''
±É≤jGE »a Éæ∏°ûah
''π`````````````````jRhGC

C G ±GógGC ™e â∏YÉØJ
¿Éªd’
¿Éfƒ«dG QÉ°üfGC äõØà°SGh

:πcô«e Ó«éfGC
»``ÑY’ Å```ægGC''
≈`∏Y â``aÉ°ûfɪdG
''™``FGôdG º``¡FGOGC

19:45 É°S Ωƒ````«dG

É`````````°ùfôa

É``````«fÉÑ°SGE
''á`````µjódG'' í```Ñ°T á```¡
LGƒe »````a ''QhOÉ````àªdG
'
'
Oƒ````≤Y ò````æe √OQÉ````£
j …ò````dG

''âØYÉ°†J áHƒ©°üdGh ÉæeÉeGC ΩhÉ≤j íÑ°UGC ™«ªédG'' :Éà°ù««fGE

:¿Ó`````````````H
''á¡LGƒªdG »a Éæàë∏°SGC πc ∞Xƒæ°S''
:»``````µ°SƒH π```jO
''ádƒ£ÑdÉH RƒØ∏d Éë°Tôe É≤jôa ¬LGƒæ°S''
ÉÑîàæe ¬LGƒæ°S'' :áªjR øH
''Iô«ãc ∞©°V •É≤f ∂∏ªj ’

''Éæ∏gƒDj øe √óMh »µ«àµàdG •ÉÑ°†f’G'' :GOƒdÉe
ø``e Ö````©°UGC AÉ```≤d π```c'' :ƒ````°ùfƒdGC
''ø```````eÉ°†àdG É````æ«∏Yh ô````N’
B G

‫اعترب ال�سويدي �إبراهيموفت�ش �أف�ضل‬
‫العب يف العامل حاليا‬

‫ر�سالة الأورو‬
‫مـع‬

‫فريد �آيت �سعادة‬

‫�شمايكل لـ "الهداف الدويل"‪�":‬أملانيا �أف�ضل‬
‫من �إ�سبانيا ولن �أعلق على الدامنارك"‬
‫يعتبر بيتر �شمايكل الحار�س الأ�سطورة لفريق مان�ش�ستر يونايتد الإنجليزي‬
‫والمنتخب الدانماركي من بين الوجوه الريا�ضية التي ف�ضلت االبتعاد عن‬
‫الأ�ضواء عقب اعتزاله اللعب‪...‬‬

‫حيث عرف عنه حتفظه ال�شديد يف‬
‫الإدالء بالت�رصيحات‪ ،‬وقد التقينا به هنا‬
‫يف العا�صمة البولونية "وار�سو" �أين يتواجد ك�سفري‬
‫لإحدى العالمات التجارية املتعاقدة معه‪ ،‬وقد‬
‫متكنا وب�صعوبة بالغة من احل�صول على ت�رصيح‬
‫خمت�رص له‪.‬‬

‫"لن �أعلق على �إق�صاء الدامنارك‬
‫و�س�أحتفظ بر�أيي لنف�سي"‬

‫بد�أ املنتخب الدامناركي "الأورو" احلايل بفوز‬
‫هام على جاره الهولندي‪ ،‬غري �أنه خ�رس املواجهتني‬
‫التاليتني فودع املناف�سة مبكرا‪ ،‬وملا �س�ألنا �شمايكل‬
‫عن ذلك رف�ض احلار�س الأ�شقر التطرق للحديث عن‬
‫�إق�صاء منتخب بالده قائال ‪" :‬لن �أعلق على �إق�صاء‬
‫املنتخب الدامناركي‪ ،‬ولي�ست لدي �أحكام لكي �أقدمها‬
‫بخ�صو�ص ه�ؤالء الالعبني‪� ،‬أنا �أملك ر�أيي الذي �أريد‬
‫�أن �أحتفظ به لنف�سي"‪.‬‬

‫"املنتخب الإ�سباين قوي ولكن‬
‫الأملاين �أقوى منه"‬

‫اعترب �شمايكل املنتخب الأملاين الأقوى يف‬
‫البطولة احلالية بل �أقوى حتى من املنتخب الإ�سباين‬
‫حامل اللقب‪ ،‬وقال بطل ك�أ�س �أمم �أوروبا ‪1992‬‬
‫مع املنتخب الدامناركي متحدثا بهذا اخل�صو�ص‬
‫‪" :‬يف اعتقادي ف�إن �أملانيا هي املنتخب الأقوى‬
‫يف الدورة‪ ،‬فهو ميتلك اخلربة والإمكانات اللتان‬
‫ت�ؤهالنه للذهاب �إىل �أبعد حدد ممكن‪� ،‬إ�سبانيا هي‬

‫الأخرى لها حظوظها ولكن باعتقادي ف�إن �أملانيا‬
‫تبقى �أكرث ان�سجاما ومتا�سكا يف خمتلف خطوطها‪،‬‬
‫وهذا ي�ؤكد ب�أننا ن�شهد واحدة من بني �أقوى بطوالت‬
‫"الأورو" من ناحية م�ستوى اللعب"‪.‬‬

‫"�إبراهيموفت�ش هو الأف�ضل لأنه‬
‫مهاجم متكامل"‬

‫يف اخلتام �س�ألنا �شمايكل عن ت�رصيحاته التي‬
‫اعترب فيها ال�سويدي زالتان �إبراهيموفت�ش مهاجم‬
‫ميالن الإيطايل �أف�ضل العب يف العامل حاليا ف�أجاب‬
‫قائال‪" :‬هذا ر�أيي و�أنا �أعلم متاما ما �أعنيه‪ ،‬ب�صفتي‬
‫حار�س مرمى ميكنني التمييز بني املهاجم الذي‬
‫ي�شكل خطورة �أكرب من غريه على الدفاع‪ ،‬و�أظن ب�أن‬
‫�إبراهيموفت�ش يقدم منوذجا للمهاجم املتكامل"‪.‬‬

‫حاوره في "وار�سو"‪ ،‬فريد �آيت �سعادة‬

‫""الهداف الدويل" ح�ضرت �آخر ح�صة‬
‫تدريبية لإ�سبانيا �أم�س‬

‫حيوية كبرية‪..‬وكدنا ال نفرق‬
‫بني الكتالوين واملدريدي‬

‫تنقلت "الهداف الدولي" �أم�س من‬
‫كييف �إلى دون�سك لتغطية قمة �إ�سبانيا‬
‫– فرن�سا هذه الليلة‪ ،‬وبالتالي ا�ستغلينا‬
‫الفر�صة لمتابعة جانب من �آخر ح�صة‬
‫تدريبية للمنتخب اال�سباني‪ ،‬فقد ركز‬
‫المدرب ديل بو�سكي على بعث الحيوية‬
‫في �صفوف العبيه ق�صد تخفيف �ضغط‬
‫المباراة عليهم‪ ،‬حيث كانت التمارين‬
‫خفيفة وكدنا ال نفرق بين العبي ريال‬
‫مدريد وبر�شلونة‪ ،‬الذين كانوا ي�ضحكون‬
‫ويتمازحون �سويا وك�أنه لم يحدث �أي‬
‫�صراع بين الطرفين في ال�سنوات �أو لنقل‬

‫في اللقاءات الأخيرة‪ ،‬هذه الح�صة التي‬
‫عرفت ح�ضورا �إعالميا مكثفا �شدّ نا �إليها‬
‫تبادل التمريرات ال�سريعة والق�صيرة‬
‫بين �إنيي�ستا و�ألون�سو من جهة‪ ،‬وت�شافي‬
‫مع �أربيلوا من جهة ثانية ورامو�س �إلى‬
‫جانب بيكي في الجهة المقابلة‪ ،‬وك�أن‬
‫المدرب الإ�سباني يريد عمدا المزج‬
‫بين العبي العمالقين وال�سعي للإبقاء‬
‫على تما�سك المجموعة‪ ،‬وهو ما يعك�س‬
‫ربما �سر تفوق "المتادور" في ال�سنوات‬
‫الأخيرة‪.‬‬
‫من دون�سك‪ :‬حداد عادل‬

‫"الأورو" القادم قد ي�شهد م�شاركة ‪ 24‬منتخبا بدال من ‪16‬‬

‫ي�سود انق�سام و�سط االتحاد الأوروبي لكرة القدم حول فكرة رفع عدد المنتخبات‬
‫الم�شاركة في نهائيات ك�أ�س �أمم �أوروبا �إلى ‪ 24‬منتخبا بدال من ‪ 16‬ابتداء من الدورة‬
‫المقبلة في فرن�سا العام ‪ ،2016‬وتحظى فكرة زيادة عدد المنتخبات الم�شاركة في‬
‫"الأورو" بدعم عدد من الأطراف الفاعلة في االتحاد الأوروبي بمن فيهم الرئي�س‬
‫مي�شال بالتيني‪ ،‬في حين يرى معار�ضو الفكرة ب�أن زيادة عدد المنتخبات قد ي�ؤدي‬
‫�إلى تراجع م�ستوى البطولة‪ ،‬وبين هذا وذاك تبقى الأيام القادمة كفيلة بالك�شف‬
‫عن م�ستقبل الدورة ما بين الإبقاء على م�شاركة ‪ 16‬منتخبا �أو رفعها �إلى ‪.24‬‬

‫حرمان‬
‫منا�صر‬
‫ليفربول‬
‫من دخول‬
‫املالعب ‪4‬‬
‫�أعوام ب�سبب‬
‫عن�صريته‬

‫�أ�صدرت يوم �أم�س‬
‫الجمعة �إحدى‬
‫محاكم مدينة‬
‫ليفربول حكما‬
‫يق�ضي بحرمان‬
‫فيليب غانون‬
‫وهو �أحد �أن�صار‬‫فريق ليفربول‪-‬‬
‫من الدخول �إلى‬
‫مالعب كرة القدم‬
‫لمدة ‪� 4‬سنوات‬
‫كاملة‪ ،‬وجاءت‬
‫�إدانة غانون ‪58‬‬
‫عاما عقب ظهوره‬
‫�أثناء النقل‬
‫التلفزيونيالمبا�شر‬
‫للمباراة التي‬
‫جمعت ليفربول بـ‬
‫مان�ش�ستريونايتد‬
‫�شهر جانفي‬
‫المن�صرم وهو يقوم‬
‫بحركات عن�صرية‬
‫اتجاه الفرن�سي‬
‫باتري�س �إيفرا‬
‫الظهير الأي�سر لـ‬
‫مان�ش�ستريونايتد‪.‬‬

‫�آخر‬
‫الفوز على اجلزائر‬
‫يتحول �إىل نقمة‬
‫على االحتاد‬
‫النيجريي‬

‫قناة �أملانية حت�صل على حقوق بث‬
‫"�أوروبا ليغ" لثالثة موا�سم‬

‫كلمة‬

‫متكنت القناة الأملانية "‪ "1ProsiebenSat‬من الفوز بحقوق‬
‫بث مناف�سات بطولة "�أوروبا ليغ" لثالثة موا�سم متتالية‪ ،‬بح�سب ما‬
‫جاء على املوقع الر�سمي لالحتاد الأوروبي لكرة القدم‪ ،‬وح�سب نف�س‬
‫امل�صدر ف�إن القناة الأملانية �سي�سمح لها باختيار مباراة واحدة من‬
‫كل جولة مع ملخ�ص جلميع املباريات التي ال متلك حقوق بثها‪ ،‬كما‬
‫�سي�سمح لنف�س القناة ببث اللقاء املختار على موقعها عرب الأنرتنت‪،‬‬
‫جدير بالذكر �أن الناقل احل�رصي يف �أملانيا هو �شبكة "�سكاي �أملانيا"‪.‬‬

‫ك�شفت �أم�س تقارير‬
‫�صحفية نيجيرية ب�أن‬
‫عددا من العبي المنتخب‬
‫الأولمبي النيجيري‬
‫قد تقدموا باحتجاج‬
‫�إلى االتحاد النيجيري‬
‫لكرة القدم ب�سبب عدم‬
‫تلقيهم لعالوة الفوز الكبير الذي حققوه على ح�ساب المنتخب‬
‫الجزائري �شهر دي�سمبر ‪ 2011‬بنتيجة (‪� )4-1‬ضمن الت�صفيات‬
‫الم�ؤهلة لـ �أولمبياد لندن عن المنطقة الإفريقية والتي جرت‬
‫بالمغرب‪ ،‬وبح�سب ما ك�شفه �أحد الالعبين ف�إن االتحادية‬
‫النيجيرية قد وعدتهم بمنحة ‪ 1000‬دوالر لكل العب‬
‫(حوالي ‪ 9‬ماليين �سنتيم) نتيجة الفوز ال�شرفي الذي حققوه‬
‫في ختام الدور الأول الذي �أق�صي منه المنتخبان‪ ،‬ورغم مرور‬
‫�أكثر من ‪� 6‬أ�شهر عن المباراة �إال �أنهم لم‬
‫يتلقوا المبلغ المذكور‪.‬‬

‫ت�صريح‬
‫"جيرو لم يلعب كثيرا‬
‫ولكنه يتجه بن�سبة ‪90‬‬
‫بالمائة ليكون العبا في‬
‫�صفوف �أر�سنال المو�سم‬
‫المقبل‪� ،‬أعتقد ب�أنه‬
‫يمتلك �إمكانات هائلة‬
‫و�سيندمج بكل �سهولة في‬
‫مجموعتنا وكيفية لعبنا‪،‬‬
‫و�أنا مت�أكد ب�أنه �سيبلي‬
‫بالء ح�سنا مع فريقنا"‪.‬‬

‫القناة غري م�شفرة و"�أوروبا ليغ"‬
‫�أ�ضحت يف متناول املتفرج‬

‫ب�إمكان امل�شاهد اجلزائري ا�ستقبال القناة الأملانية ال�سالفة الذكر‬
‫بكل �سهولة وذلك ال يتطلب �إال توجيه ال�صحن �إىل قمر �أ�سرتا ‪19‬درجة‬
‫�رشقا و�ضبط جهاز اال�ستقبال على تردد ‪¾ v 27500 12051‬‬
‫واال�ستمتاع مبباريات البطولة رقم ‪ 2‬يف �سلم البطوالت الكروية‬
‫الأوروبية للأندية لثالث موا�سم على التوايل وجمانا‪.‬‬

‫الفال�ش‬
‫– غاري نيفيل م�ساعد مدرب المنتخب الإنجليزي‬
‫يحذر من خطورة الإيطالي ماريو بالوتيلي قبيل‬
‫مواجهة المنتخبين الإيطالي والإنجليزي‬
‫– ريمون دومينيك مدرب المنتخب الفرن�سي‬
‫ال�سابق يحمل الالعبين م�س�ؤولية الخ�سارة الأخيرة‬
‫�أمام ال�سويد‬
‫– وكيل �أعمال الإ�سباني خافي مارتينيز ينفي تعاقد‬
‫العب �أتلتيك بيلباو مع بايرن ميونيخ الألماني‬
‫– �إنتير ميالن الإيطالي قد يتقدم بعر�ض ل�ضم‬
‫المدافع الفرن�سي علي �سي�سوخو من �أولمبيك ليون‬
‫– �أر�سنال ي�ستعيد العب و�سطه البرازيلي‬
‫دينيل�سون الذي لعب المو�سم الما�ضي معارا لفريق‬
‫�ساوباولو البرازيلي‬
‫– البرازيلي �سي�سينيو مدافع ريال مدريد‪ ،‬فياريال‬
‫وروما ال�سابق ين�ضم �إلى �صفوف فريق �سيرتيف‬
‫البرازيلي‬
‫– �أر�سنال الإنجليزي يريد ‪ 7.5‬ماليين �أورو لت�سريح‬
‫المهاجم المك�سيكي كارلو�س فيال لـ ريال �سو�سيداد‬
‫الإ�سباني‬
‫– الأرجنتيني �إيزيكول الفيتزي يقترب من باري�س‬
‫�سان جيرمان والإم�ضاء قد يت�أخر حتى �شهر جويلية‬
‫– �أدريانو غالياني نائب رئي�س ميالن يعتبر ان�ضمام‬
‫ماريو بالوتيلي لفريقه بمثابة حلم‬
‫– جوفنتو�س الإيطالي و�إيفرتون الإنجليزي‬
‫يتناف�سان على المهاجم الكرواتي ماريو‬
‫ماندزوكت�ش من فولف�سبورغ الألماني‬
‫– ميالن الإيطالي قد ي�ستغني عن الفرن�سي ماتيو‬
‫فالميني وينتدب مواطنه ال�سانا ديارا من ريال‬
‫مدريد بدال منه‬

‫اليوم‬

‫�أر�سين فينغر مدرب‬
‫�أر�سنال متحدثا للقناة‬
‫الأولى الفرن�سية‪.‬‬

‫�إبراهيموفت�ش ي�شرتي ثالث �أكرب جزر ال�سويد‬
‫وم�ساحتها ‪ 500‬هكتار‬

‫ك�شفت تقارير �صحفية �سويدية ب�أن ال�سويدي زالتان‬
‫�إبراهيموفت�ش مهاجم ميالن الإيطالي قد ا�شترى جزيرة تقع‬
‫في بحيرة "ماالرن" غرب العا�صمة ال�سويدية �ستوكهولم‪،‬‬
‫وبح�سب ذات التقارير ف�إن الجزيرة وت�سمى "دافين�سو" تعد‬
‫ثالث �أكبر الجزر في ال�سويد وتبلغ م�ساحتها حوالي ‪500‬‬
‫هكتار ت�ضم عددا من البراري ومناطق ال�صيد‪� ،‬ست�ضاف لعدد‬
‫من العقارات المملوكة لمهاجم بر�شلونة ال�سابق في كل من‬
‫ال�سويد‪ ،‬ميالنو بـ �إيطاليا ونيويورك بالواليات المتحدة‬
‫الأمريكية‪ ،‬ووفقا لما ذكرته التقارير التي نقلت الخبر ف�إن‬
‫المهاجم البو�سني الأ�صل والبالغ من العمر ‪ 30‬عاما اختار‬
‫جزيرة "دافين�سو" رغبة منه في الح�صول على مكان هادئ‬
‫للح�صول على الراحة‪.‬‬

‫بريطانيا حترم رئي�س اللجنة الأوملبية ال�سورية‬
‫من ح�ضور �أوملبياد لندن‬
‫رف�ضت وزارة الخارجية البريطانية‬
‫منح ت�أ�شيرة دخول للأرا�ضي البريطانية‬
‫لح�ضور �أولمبياد لندن الذي يبد�أ في‬
‫‪ 27‬جويلية المقبل للواء موفق جمعة‬
‫رئي�س اللجنة الأولمبية ال�سورية‪،‬‬
‫وبح�سب ما ك�شفته هيئة الإذاعة‬
‫والتلفزيون البريطانية ف�إن رف�ض‬
‫ال�سلطات البريطانية منح الت�أ�شيرة‬
‫لجمعة جاء ب�سبب قربه من نظام‬
‫الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد‪ ،‬وتنتظر اللجنة المنظمة لـ �أولمبياد‬
‫لندن موقف اللجنة الأولمبية الدولية من قرار ال�سلطات‬
‫البريطانية‪ ،‬خ�صو�صا و�أن اللجنة الدولية قد حذرت مرارا من‬
‫الخلط بين ال�سيا�سة والريا�ضية في الأولمبياد القادم‪.‬‬

‫�شاهد الأورو باملجان‪:‬‬
‫اليوم‪� :‬سا ‪19:45‬‬
‫�إ�سبانيا – فرن�سا‬

‫‪ GRTS‬القناة‬
‫‪ Eutelsat 7°E‬القمـر‬
‫¾ ‪ V 27500 10721‬التردد‬
‫مفتوحة‬
‫‪ Das Erste‬القناة‬
‫‪Hotbird 13°E / Astra‬‬

‫�صورة‬

‫و‬

‫‪19.2°E‬القمـر‬
‫‪Astra 19.2°E ¾ 11836 H‬‬
‫‪27500‬التردد‬
‫‪Hotbird 13°E ¾ 11541‬‬
‫‪ V 22000‬التردد‬
‫‪  ‬مفتوحة‬
‫‪ M6 Suisse HD‬القناة‬
‫‪Eurobird 9°E‬القمـر‬
‫¾ ‪V 27500 12034‬التردد‬
‫مفتوحة‬

‫تعليق‬

‫�شبح مي�سي‬
‫يالحق رونالدو‬
‫حتى يف بولونيا‬

‫‪caricature‬‬

‫ميامي هيت يتوج بلقب "‬
‫الأن بي �أي" لثاين‬
‫مرة يف تاريخه‬

‫تعمد �صاحب ال�صورة والتي �أخذت على هام�ش مباراة البرتغال‬
‫وجمهورية الت�شيك �أول �أم�س الخمي�س ت�ضبيب البرتغالي كري�ستيانو‬
‫رونالدو و�أبقى على خلفية ال�صورة وا�ضحة تماما ونقية‪ ،‬لأن العن�صر‬
‫الأهم في ال�صورة لي�س العب ريال مدريد و�إنما الالفتة المقابلة‬
‫المرفوعة في مدرجات �أن�صار المنتخب الت�شيكي والتي حملت عبارة‬
‫"‪ "Messi is still better‬عبارة باللغة االنجليزية ومعناها باللغة‬
‫العربية "مي�سي ال يزال �أف�ضل" عبارة نلم�س بين �سطورها ا�ستفزازا من‬
‫�أن�صار المنتخب الت�شيكي لالعب البرتغالي بالإ�شادة بمناف�سه الأهم‬
‫الأرجنتيني ليونيل مي�سي العب بر�شلونة‪ ،‬حيث يبدو �أن هذا الأمر‬
‫قد �أ�صبح عادة لجماهير الفرق التي يقابلها رونالدو‪ ،‬حيث �أ�ضحت‬
‫تكرر ا�ستهدافها له بذكر ا�سم الالعب الأف�ضل في العالم‪.‬‬

‫ح�سم ميامي هيت لقب البطولة‬
‫الأمريكية لكرة ال�سلة للمحترفين‬
‫بعدما حقق الفوز الرابع له على ح�ساب‬
‫�أوكالهوما �سيتي تاندر في المباراة‬
‫الخام�سة بينهما‪ ،‬ليرفع رفاق ليبرون جايم�س ر�صيدهم �إلى ‪ 4‬انت�صارات مقابل‬
‫انت�صار واحد‪ ،‬وهو الأمر الذي مكنهم من ح�سم اللقب ب�شكل مبكر‪ ،‬الفوز الجديد‬
‫لـ ميامي جاء بواقع ‪ 121‬نقطة مقابل ‪ 106‬لـ �أوكالهوما‪ ،‬ويعد هذا اللقب هو اللقب‬
‫الثاني لـ ميامي في الم�سابقة بعد ذلك الذي �أحرزه �سنة ‪.2006‬‬
‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪02‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

ƒf«É hHƒd ôGf«É
GCc GEd≈ d» dóh
'G' G±¡óGd''ƒJƒ Ñ©e

óGO
M O∫
ÉY

ÉOI
© S° jâ
GB ójôa

°∂ Ohfù

É ƒf«
d Hƒ‘ » V° GŸÉA ©ÉH ’
CQ G ƒΩj ¬« Y∏É «ƒa
V° ƒG∏M

Gd«ƒΩ æà¶ôG
e
GFôjÉ
õL 05 G‹
Mƒ¯

```óGA
Z``á ````OHeÉCº« ```j≤ õGFô
``` `` déG `ô`` Ø«°S
ChQh

G ```»
j`` õGFô
````L ± `ô``°T ∏≈
Y

eæ≤ù°ªƒ¿
«É
GChcôGf GFôjƒ

ù°É haôfÉf«ÉGES°Ñ HÚ
’ OI Éd©É
c
Ċ
Øj
jƒ¿
FôõG Gdé
gò√
π eã
«ó
Y dªƒG
G
I Ñ«ôGdµ
ƒ¿ jù°é∏
h
ƒQgº
M†°
ò√g I ≤ƒH
©ÖHª∏ Gd∏«∏á
' ∂' ù°f 'Oh
'
á© ÉH dªà
«ÉfÉÑ GES°I ÑÉQG
e
É, aôfù°
aæÉÉOU°å M«
¡ºeæô µã«
dG
á ôM∏
Gd»a
OJæÉ
bÉ à»Gd
øe ¢ eùGC
᪠©ÉU°
Gd
d≈
GE ∞« c«
᪠©ÉU°
Gd
áj ÉOü°àb G’
∂..
ù°f Oh

Ñó
Y
GdéõGFô
«ô S°Ø YƒI
O уGhd
Hƒdƒf«É,
a»ô GF GdéõÉQI
Ø S°≈ Y∏É ƒa V°«'' Qh’
Ch G jƒ FôGõL'' πM
ø ôj«
FG Gdéõª«™
L °ô±
T Y∏≈
A ZòG OHá
eÉCQ
d놰ƒ
», ÉV°Gdª
A ©É QH’
C G Ω jƒ ô…Nª OQÉ≤dG
jƒΩ
Q
GNà«ÉhcÉ¿
,2 102 HÉ QhGChº GCe¢ cÉCSá ¨£«
J Lπ
GC eøÉ
hcôGf«
hGCÉ f« Hƒdƒ
»a ójøGLàƒ Gdª
..hQ G’
Ch
Gf£Ó¥
ò eæ jÉäÑÉQ
e ¿ Hóh
Ω jƒ∫ GCh e™ eøõGJ ¬f’
C ó bü°YøAÉ©HQ’
C G

hbó, ƒÊ GdµàÉd
O…dæÉ
G °É¥Yû øe f¬GC jáG dÑó
G '' QhNÉ
''’°≥YûÚH ƒ¿°ª≤ùeæ fÉgº
óLh æɵæd
HÉCf¬ Pd∂∏≈Y …ô Nª≥ «©∏
d ¬ æØù°
d ¿ àƒõjÉdH ß GMàØ øH ◊≥G óÑY ¢,ûj Hôô ÿ†°», GLOQß Ø«M eø cπ
Ñæ≈
e ‘ LóGƒ dàHÉ ™« éª∏d íª°S eÉ hgƒ
ŸÉä «æÉ Gdàù°©''‘ ü°óO:
Gd gòG‘ æÉd hV°í
GC áj ôhdµG J¡º
’ «ƒe
Mù°ÉÜ
πc …''
{G’C
h RhQøe
Mü°ü¢
éáæàe ÉΩcQ à«ëá
a ¤GE aá É’HEV,°É T°«îá QZºµøhd,É a«ƒ S° ÉQa f«á
ƒ ƒd GdÑ U°ªá
É d©ÉH I ÉQ°Øù Gd
GCa†°π jéóhG
ød Új FôõG G÷ GC¿ ∏º©j cÉ¿
Y∏≈«É GEj£Éd
°ô GCfÉUcæâFô G÷õG
‘ ɪ ≤«e æâ
c
05 MƒG‹GC¿ ÉQI
° ET’G ™e , G‘ G÷¨ôF¡º
É àªf hG
e f«É
GBh , V°«á
jÉ Gdô õjôIG÷ÉIbæ‘
.á° ÉU
N Ü S°ÑÉ
’C jøYƒó GŸ¢ ©†H Ü ZÉ Pd∂
GֻǪ
á ôM
a hG ƒQ Jàü°GC¿ µºdh á, Gdû°©Ñ«
b¡º GCWÑÉ eèfÉÈ Gd ≤óeá
á
Gdôc«µ
µôIGd µød
G÷õGFôjÚ,
øe ãÒ GdµQ ôGZ
óGAU°C G’Ö° Mù GI ŸÑÉQ
G ‘ Gd«ƒΩ
Ö eôJ≤ô…õGFL
°ƒQ◊†G ÚH øe hcÉ¿æÉI,d≤G ù¢æØd M» °ÑÉ Gdü
G cãÒƒ¿j ÷õGFô
G QJÉì
hG, °»''°µù
ù Gdµ
'' WÑ≥
ó GLàƒH
°ÑÖ
ùH á ◊¶ô GBN‘ ZÉÜ
∞ ÉdN
∫ GC–ƒàæ»L©∏Öî GŸæà
òGg óe¡É
≤j íÑ U°GC » dàG
ù¢ j©µeÉ hgƒ É¿, GŸµYÚ
øe É ≤«æÉg
°à GS» dàG
‘ ó àƒGL
e … FôGõL Ω bóGC «ª»f© S°∞
jƒ É j†°
GC
¿
C
G
©ó
H
á

É
N
G
›óO

◊Ó
G
º
d∏ë
G
J¡º

Ÿû°É
£∏á
H
Jü°Ñí
GC¿ bÑπ Mà≈f«É GES°ÑÉôIU° eæÉ GE¤ GC¿ QZº
Ω Gd≤ó
I µôH jáô õGF G÷Ò Ég G÷ª¨∞T°
T eÑÉá° Mü
°«ÚÉVôjdG øe ãÒ
µ Gd√ô àòc
j … hGdò«É, °ƒa aÉQS Gƒ Éfc ¢† dÑ©hGI °ô
GLógº
JƒI aÎá W«∏ dù°ª∂
G æÉh∫
àd ôhG V°£
G
ó a≤, °É GdÑÉQU
¥ Yû°Éeø æ»hGCf «ªÉ
° ’SÉH GChQh
†°á.
fi á hH«
QhGC °áù ÉaŸæG ‘
á FôjõG G÷
¥ ØôdG øe Ò dµãHÉπ JµØ
¿GC ©óH jÚFôõG G÷


÷õG
G
Q
÷õG
G
∏≈
Y

Nªô
«ód¡º
d
,
Qh''
''G’C
h
''ƒ° QS 'hG
' êQ NÉ
MÉd«É†°º
j îÑÉeæà T°é™
GC ¿GC » Ñ«© Gd£eø É¿c
Gd ‘
Hü°â
ôJ à»Gd
Y∏≈ôJÉGCK jÉ∫
ô hGd°É QUdÑÉG
fÉI
É©e øe jÚ
ôF ÷õGG Y∏≈ Ø∞
N dò…
G á© LªHƒ ÚH ø he, «áfƒ уdGd ªá ©ÉU°
øe fù°∂
hO GE¤ Jæ≤∏â
hbófá, HôT°∏ƒ
øe ÑÚ’Y7
‘ jáFôGõ G÷
I ÉQ ù°Ø
dG ‡ã∏» I jô÷õG fi∏π d∞NÉ øjódG fi» ¿ cÉh
Ó∫. G◊ ∏ëº
Gd ∏≈Y ëåGdÑ øe cπó GLJƒÉ Hƒdƒf«
Fô…
õG G÷
¬ ƒL
àdG
'.I' eô ’Ch∫» GCeºÉe jà¡QhD LπGC
ÑÖù°H ∂ Pdh , Yó GŸƒ
øY ÚÑF d¨É
G Rô GCH á«°VÉj dôG
e», GgÉHôI ƒjó
Lh ¢ jƒT
R øH d«ÉZÉ ‹, NÉ ∞, ôjT°
øY óç
ë jࢠjû Hô °ô ÿ†
桺
e µãÒ
Gd e™æÉd É¿c Gdò…
å ◊ój
G Ö ù° hM
õQ¥
Gd °ô GCf'ÉU
'
Ü ZÉ «å
M ƒYó
ŸG øY § a≤¿ «ƒëØ Gdü°¨Ö
j h⁄ Yóƒe Y∏≈
¿ cÉ GCjø d«á≤É GdÈJ
I Gd≤æÉ
™e
GQJÑÉWÉJ¬
¤
E
G
æ≤∏ƒ¿
«à

ø
Gdòj
ôjÚ
õGF
÷
G
á
Ñ«
Z
C
G

¿
E
É
a
¬
W
GQJÑÉ
Ö
ù°Ñ
H

G’
B
ƒ
g


M殧

©É
d
G
π
ü°
≤æ
Gd
,
S°©á
àÉ
d
G

É
ù°
Gd

“É

â
©Ñ
d
I
°ô
T
eÑÉ
°á


e
G∫ h’R
Ω éƒdæG ™e
GQGJ¬
ƒM
'' «æ» HÓJ Y¡óæòe
§ a≤ d«ù¢ hPd∂
, «É Éf S°ÑGE ¿ƒ© «û°é
S° Ÿ∏©Ö
G
. e«óGÊ
𠩪H
ôIjõ G÷» ëØ°U ªÉ¿OM∫ °ƒYù ªófi ≈àMh
¿ óGjR d¬¬ Édb Ée côò jà
æá eój eø
Gd≤ÉOΩS°æá(83) °ô fÉU GCeÉ
à»Gd «áS° °É É◊ù
H ÉS°Éb« «áS° «ÉS°
ÑÉQGä
à ’Y
ÉÜ
Z á OH GŸÉ
»C ¶ªæe ÚH øe ¿Éc … dòhGá V°«Éj Gdô
PG
∏ò
J
á
î
«
°
T
ø
H
h
»
L
QG
O
Yø ∏ºc 052‹ HëƒG JÑ©ó Gdà»
' ∞' ««c ''NÉQ ãÒdµG ’C¿ Hπ,É° ôfùhaô õGF÷G HÚ
á FªÉb dâ eÉRG É «¡Y∏ O ©ƒJ Gdà»
,
cÓ±
h

æá
ójà ê QJÉ
ƒ hHôH ∞ c∏¿GC ó H©ôN G’Bgƒ
A d¨óG
G áH eÉCO± NÓ hY∏≈
q
ºë∏ hGd Fôjá G÷õG
äÓ ’
Cc HÉ ‘ '' h‹ódG ± óG¡dG'' S°πGôe OGóM O∫YÉ ≈àMh
‘ GBNô GC…hQ JƒL¬
¬d cÉ¿ a≤ó, fù°∂
Oh
°æƒGä
Gdù‘ ôjÉ∫
Gdh
ÉQU°É
dÑG ©û°≥
j ÑíU°GC
ô °©T ,Ió≤©e ä ƒ’ Jƒc
h Hô Jû°¡ó hGdà» ÷ª«™
G
fù°É
ôa °é™
GCT ''GCfÓ:
É bÉF dæÉ °í hGCh´V ŸƒV°ƒ
G ‘ «Ó“ã
G’CcÌ≤Ú
jô GdØ gªÉ
h , CNG’
ÒI
©†¢
H ∂ hcòd«É,fG cô GCh ‘ ªá á ∏∞
c «É GfcôhGC
«É ƒfdƒH ‘ OQfÉ∫Ó G◊
H∏AÉ HæGC § hS°IÒ cÑáMG Hô FôõG G÷
ÒØ S°± «ƒV°
cªÉ RjóG¿
»A› ò eæ¢ «ùhd» J«æHÓó Y¡ò eæ GC¿ Y∏≈ jÉOI
R Ê, ÑÉS° G’E àîÖ
æ GŸ ƒ±U°Ø ógº

Y∏
á
«
jÉV°

G
I

õ
÷
G

Ú
©Ée∏
Gd
Ú
jôF õG G÷
hG Obáü°ÉGd Éeáàù°’HG É J¡ªôZ ù°á
∏L ‘ ‚ó døá ŸÉGCOä
H O S°É dà»
G A ƒG ’CLG ØæÉ hU°
GP hGE
Ö àî GŸæ GCYû°≥GCfÉÚ, ÷õGFôj
G eø ãÒdµG a©π É †° GCjá Lª«∏ôIc óΩ≤j ôj≥
a π° a†GC gƒ' É' hN
Q ''’ øY ◊ójå
LªÉ∫
,
Ê
«óG
©
°
S
ÉOQ

Gd
Ñó
Y
,
Éì
°
hV
ªó

QGôZ
jû¢Hôô ÿ†°ç h–ó
,ôF õG÷ hG «Éf ƒdƒ
Hh Qh G’Ch f¬cÉCh «™÷ªG ô T°©å«M á, YÉF∏«
á ∏ªc øe °π GCa† , Y∏»Høπ Ñ«f ,»J S°ªÉ d«∏≈
fÉOjÉ
GCh ÑÉ æàî
e
GCT°é™
GCh U¢îÉ G’CT≥° Yû°GC h’
hGd©É⁄.
QhHÉ
GChπ H£ ƒf¬
c Yø¶ô Gdæ ¨†¢
H
á,
H
G
ô
©
d
ó
ª

,

LÑÉ
I côΩ ‚ƒÈ GCc e™É GgLôGC à»GdäGQ ƒG◊G YøG cãÒ ÑóY d¡ÉHò»à Gd ÷¡ƒO
G
H؆°π«à¬
H ‘ ó ƒGLeà
S°á ù°«ÉGd øe É OYƒf ©Ú,
e Ö ’Yπ GCL eø
ù°ÑÖ
H ŸƒYó
G YøGƒH ZÉ gº ZÒ
h … ‚ÉQóªfi
ø
he
ÑÉQU°É
Gd

é
°
T
C
G
É
f
C
G
''

æ¬
Pg

É
QGS°î
≤»
H

Gdò
◊ƒGQ
G
¿
C
G

hG
C
Ω,
≤ó
Gd
, ôh±Gd¶
π a†°
GC ‘ ó√H∏ HæÉA
GC °™Vƒd …ô Nª OQ≤ÉGd
ôIc øY ≤§a ç dæàëó
h É ôGa« G÷¨
h jïÉQdàhG
¿ Hóh
¿ cÉ H©ÉA
’CQG jƒΩ
¿GC ZºQ
GŸ¡æ«á
¡º
GQJÑÉWÉJ
jëàØß
¬ GCf cóhGC ¿G jóR jø Gdó jøR e™ G√ô GCL ò…Gd ≈ e©æ ÉC”H jÉ õGFô
ÑÉf«É''
GES° °ô fÉU
GC ¿GC » «© d£Ñ
G
L îÉ£Ñe ô haπH ∂dòH ∞ jµà h⁄
Gd≤óΩcôIH™ GCJÉ GCä hHó Y«æ» àëâ
a ªÉa∏ Ω, ≤ódG
ä.
É
j
Q
É

É 'G'Cf: õhRj d¬É d¡Éb ¬ Pgæ
‘ á S°î
GQ «â
≤H ∏᪠Hé
cÓä
G’C
GCWh«Ö
≈ GCT°¡
±
Gd†°«ƒ
Lóh M«åªá,µ∏ Gd
j≤óΩfù°Éaô îÖæàe É¿c ä f«æ«É
ªÉ Gdã ∏™£e e™ ‘ gº aæÉ °ÉO
U ø dòj
G jÚ
ôF õG÷G HÚ heø
øH ,¢ jûôH »,L QGO ß«ØM
’ChG QhGE¤á °«î
T Hø £ô¥d«à, ó…''
Gd HƒGóL ƒQ aî
GLó
àƒ
d
ø
Ø£
J
ø
e
h∫
G
C
îá
°«
T

¿
hcÉ já,
ô GFõ G÷
J«¨ÉfÉ,
¢, ÒGSL «æ»,
ÓJH OIÉ ≤«H óGL á b«QG ôIc ‘ Ÿ≤«º
G ¬ Gd∏ YÑó °∂ù hfO ¤GE ∞ c««øe ∏àæÉ
MQ
¤
E
G

dóNƒ
G
©ó
H
I
T°ô
ÑÉ
e
á
j
ô
F
G
õ
L
á
j
«ó
J≤∏
ÑÉ¥
W
C
G
G
hgò
hQI
Gdó
f¡ÉF»

S
C
É
¢
Gdµ
Òa™

ø
Ã
µ¡ø
hjà
©∏≤â

hG’BNfójõ
ôjø,
fÉ aô ƒ, QhT°à
G,
S°àƒHÒ É¿c M«åä, S°æƒG
I
ƒ
Y
ódG ƒGdÑá à«ëhaá f«GB ,á «î
°T
3 eæò«á ôGf ChcG’ °ªáÉUd©G
îÖ ªæàd∏ °ÉH≥
dùG QÜ GŸó
º T°àG ø GCj I ÉQØ° dùG ≈ eÑæ
óQS°á
GŸ‘ ƒfæÉQS°jó GC¿ bÑπ Mà≈îÖŸæà
G ¡òGH °É ÑÉQU
G ∏âL©á ÉObU°h á F∏«YÉ ƒGA GCL S°§
h ¬ c∏
Gd H¬ ©Ö S°à∏ò…Gdó G÷ój
¢ ª«ü
≤ Gd ôJó…
j ™ ÷ª«
ƒI óYGd d¡º
â¡ hLøjòdG jÉ FôG Lõ 51 Gd`ÚH heø
dØG áW S°Ó
) ''¢ù ª«◊ 'G' áë GFQ » ƒWæ
dG
ªÉQ''.°à© G’S
¿ HÉGE GFô É÷õ
H É fù°aô¬ ∏à a© eÉ
ÉF∏à¬.
Y °§Sh ¬ hcÉôCf jû°© ¿GC Ñπb ∏Øπ(
eæò f©ô±
É L©∏æeɃ hgΩ, Gd≤ÉO
°ºƒSŸG ‘
ÉO∫ì.Y fù°∂:
Ohøe
OQGL»
ß« MØ à≈ hM,I ŸÉFó
G
JƒV°™ó GL
ƒJ ø ôj ◊ÉV°
G ÚH ø he, a≤§óO© Gd °∞fü°ô M†
IO ©ÉS°â GBj ôjó
a : f«É
ƒ Hƒd
≈ GEd
GdéõGFô
烩 eÑ ô G’BƒNg

G’
Ch‘Qh

á« aƒf ôGfµƒ
GdØ óG¿
∏ÑdG Ò ÉgLªºYO ºZQ

°``````ƒQG
M† ````π
Cb G ù°»ôf``` dØ`

G ƒQ ``¡`` ÷ªG

HéªÉg«ô
e≤ÉQfá Gdæ¡ÉF«Éä
gò√a» M†°ƒQGG’
Cbπg»
GdØôfù°» GdªæàîÖ
LªÉg«ô
aÉE¿
hGChcôGf«ÉHƒdƒf«É

Rjªá..
hHø QjÑ«ô…
U°ƒQI

GdªæàîÖ
gòG j†°ª¡ÉGdà» GdµÑ«ôI hG’
CS°ªÉAGdãÉf»GdóhQ
GEd≈

eø «á ƒaƒf
µ ØôGf
dG G¿∏óÑ Gd cπøe º OYº¡ ójd Hπ,Ö ù°ëa «Ú
° fù dØô
G ºYóH ƒ¿°†ëj
gÉ. ZÒ
h ∫ æ¨É Gdù°
, eÉ‹ ¨ôÜ,GŸ, ù¢ƒfJ , ÷õGFô
G É æ¡«H

''Ω

Gd≤ócôI
á à©e hGó≤ Gaà¿ «ƒ fù° dØô'G' : °»fù aôô°UÉ eæ

)GEcÉù¢ °«∏«eôS M»°ƒGV øe ≤ÉOΩ
Gd Ω''h LÒ'' æÉd S°ÉCªÉ OGF dæ≤£á
G Øù¢
f ∫ hMƒ
≤ó CGY''à bÉFÓ:Y∏«æÉaôOGI,ÉQÑ GŸôI òcJ GAô û°d É ¡Ø eà∏É√ófLh ¿GC ó H© ù¢(
æ haôH ¿ GCh
dõjóG¿,
gÑ»dòG ÷«π
G jáÉ¡f e™Ω ≤óGdI cô ©áeàG óh aà≤
G eáYÉ Øá Hü°
Ú ù°«f dØô
G GC¿
á ƒe«d«G J¬ Hë«É æû°¨π
e «™÷ªG íÑ GCU° ’B¿G ,á ≤«dÑhG û°É¿
jO , j#»jõJô,… gÔ
搨
S° eø GdµãÒZôGQ Y∏≈
h °«É
ü T°î
»æ dµæ,ájO ü°É G’bà
á G’CReXπ‘ ªÉ ’S°«
É QhHGCh cÉCSä¢
Hæ¡ÉF«É
ô G’Ce≥ ©∏ jàÉŸ á ÉU°
N Ω ≤óGdI cô Øù¢fàæπ¶ S°æ S°«∏«É
ôe
GdàصÒ
bÑπ‹
dæù°Ñá
HÉ °àªÉ´

ES U°áaô f¡É
GE
°ÑÉf«É,
GES ôGR
W øe ≥ aôj L¡á
ƒG he
É''.° aôfùÉQINù° GCh ƒRa ‘


ChQh
Gdªæ¶ªá
Gd∏éæá
H¡É bÉeâ Gdà»
G’
EMü°ÉF«Éä
Mù°Ö
''Gdójµá''
JÉCgπ QZº
GEP
G’
CNôi, GdªæàîÑÉä

àîÖGŸæòGg S°ª©áƒi eù°à
‘ d«ù¢
h ªÉ àû°fi É¿c »°ù ôfdØG ƒQ°†◊G aÉE¿
°ÑÉÜG’CS ©ôaá
e h∫ fëÉ
h ᣠæ≤Gd√ gò Mƒ∫
É S° bƒ Øàí
f É ∏æ L© eÉ hgƒ
,¬« ’YÑ
h
.∂dP AGQh µÉeæá
Gd

? °»fù ØôdG Öî Ÿæà
G øe ≈∏ GCZ QhGCh 030 πg

Qh'' ''G’
´ChQ T°É‘ ù°»ôf GdØÖ
GŸæàî
QÉ°ü GCf Œª™
π e©≤ fëƒ
âfÉc Éæà L¡h
jóƒ Gdù° eÉΩ
GC '' õQ¥
Gd''A GCO≈G Y∏ †¢© dÑG § °î
S ¤GE ™ª °àùf fëø
h ,∞ c««ªáU°©É HÉd
Yø' «æƒG'''H óYƒGŸæÉÉCd°S Ê, ÑÉ G’ESÖ°
GŸæàî
á GL¡
ƒe øe Nô’BG ¢ Ñ©†
dG ± îƒJh
GC¿ó à≤ ''GCYÓ: bÉFæÉ ∏«Y O aô I, HµÌ
Ú ù°«ôfØ Gdπ æ≤J Oh¿
â MÉd Gdà»
™aG óhdG
4.4) hQhGC 003í °Ñ GCU «∞c« GE¤ jù¢HÉQ eøá ƒj G÷
á∏ ôMGdøªK í,°V hG ÖÑ ù°dG
Y∏≈ ãÒ
c hgƒ
, ∂( ÑædG ‘ «ºæà°S jÚeÓ3h ªÓäGd© ƒ¥S°‘ «ºà °æS ƒ¿∏«e
GdôOgƒh ',≥' ù°ÉH
Gd‘ É cªΩ d≤ó
G µôI
H ƒaÉT°¨ j©ó
⁄ …ò Gd§«° dÑù
G °»
ùf ØôdG Éeπd©G
H LáóQGd √ gò GE¤ õ…é«©J ∏≠ŸÑG òGg gπ,∫ ù°Éh
∏àD d Éæ© Oa…ò Gd
''¿ jóG
R ƒb∞
J ò eæÉ ù° ôfa °é™
TGC ''⁄
: ô…GFõL ô U°É eæ G ∏ƒ°ÑáJæ≤Édæù
òjø
dG ôjÚ d∏éõGF
°Ñá HÉdæùd∂cò ƒ¿ d«µ
ø jµ⁄ eôC G’ GC¿ó c«’CG ,?Ú« ù° Øôfd∏
°∂'', 'Ohfù
'‘
Gd≤ÉWø
ôH U°É… Fô ÷õGG ÉOaæÉ
U° fù°»
ô GdØô U°æÉ GŸøY «ó©H Ò hZ
’ ≠ eÑ∏ GdƒGMóGdØôO
±ô°U GCjø2 010É ôj≤«
GEa܃æLh ’ƒ GCf¨¤GE á V°îª
≠ ÉdÃÑ
Gdò… GŸæàîÖ
Yø GCeÉI,QG GŸÑÉ
Ió Ÿû°Ég
∞ eà∏¡
ƒ hgI cô Gdàò ƒRJ¬hHë
√ LófÉ
h
º.« S°æà
¿ e∏«ƒ52øY j≤π
eø æ»’Cf ◊É∫
G á©« H£Ñ
É Éf«
Ñ°SGE é™T° °ÉC ''SO: JôOπµH ÉÜ
LÉCa Ω «ƒdG U°ô√
É S°«æ
eù¢
GC côòGdàG ™ H«•É f≤‘ ¡ºeæÌ GCc ƒGf cÉ¿ °ÑÉS’
E G
S°«àë≤≥
M∏º ÃãÉHᵃ¿S°« †°π GŸØ j≤»
ôa ’YÑ»hDjáQ ∫, jÉôdGh ∏«#É
dG ¥ Yû°É
j∏©Ö ÉNàÉQ
T° GC¿ ZºQ I, ÑÒ
µ Gd¥ dØô
G gó°Éfû eÉ OQGfÉ∂ fù°Oh‘ É gæ æÉf’C ¿ aÉE °∂'',
ùf ''Oh
‘ ô òGcGdà™ H«• f≤É‘ ù¢GCe «á°ûY H¡ÉÉ bªæ» dàG dá G÷ƒ
Ö ù° hM
Ò Gdµãeãπ ôfù°É
dج
Jû°é«©
YóΩ S°ÑÖYøeÉGC ä''.G S°æƒeæò hH«á
Q G’Chä °É ŸæÉaù
G
°ÉQ
ü GCf ¿GC ƒDcó GŸø dµ, ÉΩGCj π bѺgô JòGcæƒGbàG á« Z∏ÑG’C¿’C ÑÒG
c ø jµ⁄ ÑÉ∫
b’EG
hdø
⁄ îÑ¡ºeæà ’C¿ ¿ óGjR ∞ Jƒb
òæe ù°Éôfa é™T°GC ''⁄
:Ü LÉGC a≤ó õGFôjÚ
G÷eø H™,°É ’CUG ≈ Y∏¿ j©óh
G cÉfƒ dòjø
G «Ú
°ù ôf GdØeøÒã HµÌ GCcGƒfÉc Ê °ÑÉ
SE G’Öîàæ GŸ
ƒS¢?,hQGeù°ƒ GCdƒf
∑ GCJhô Ø«Óhe… eÉJƒjó GCT°é™
GC¿Ê Jôjógπ,¬ eã∏fÉ aæÉ jé∏Ö’ ¿ HÓ¿G dƒQ °ÑÉ∫
GCT GC¿º QZ d«ƒΩ
G °» ôfù
a ¬æe GCcÊ
ÌÉÑ° GES ƒGLó
Hà M»ƒj eÉ gƒh
ì.´
»''. GCNjÉ
ù°àë«π
e
EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

03

á H©ôG Gd æá Gdù° 102
2 ¿ LƒG23 Ñâ
``` Gdù°
- 104
Oó© Gd

‫مبعوتا "الهداف الدويل "�إىل �أوكرانيا‬

‫فريد �آيت �سعادة‬

‫�أملانيا ‪4‬‬

‫ربع النهائي‬

‫اليونان‪2‬‬

‫"املان�شافت" يت�ألق ومنتخب الإغريق يغرق‬

‫�أجنيال مريكل‪�" :‬أهنئ العبي املان�شافت‬
‫على �أدائهم الرائع"‬

‫كلوزه يهدى هدفه‬
‫لزوجته وابنيه‬

‫حتدثت �أجنيال مريكل‬
‫الأملانية‬
‫امل�ست�شارة‬
‫عقب املواجهة دون‬
‫التطرق �إىل الأمور‬
‫ال�سيا�سية‪ ،‬وقالت عن‬
‫للمباراة‬
‫ح�ضورها‬
‫وت�أهل الأملان‪" :‬ح�ضور‬
‫مباريات املنتخب الأملاين‬
‫مثري دائما بالن�سبة يل‪،‬‬
‫رغم �أنني كنت متخوفة‬
‫نوعا ما يف البداية‪،‬‬
‫اجلميع كان يفكر يف‬
‫تقدمي مباراة رائعة و�أنا‬
‫�أهنئهم على �أدائهم"‪.‬‬

‫كان دخول مريو�سالف كلوزه يف مباراة �أم�س‬
‫موفقا حلد بعيد بعد �أدائه الرائع‪ ،‬وف�ضال عن‬
‫ذلك فقد ا�ستطاع كلوزه �أن ي�سجل هدفا جميال‬
‫بر�أ�سية رائعة‪ ،‬وعلى عك�س العديد من املرات‬
‫ال�سابقة حني كان يحتفل ب�أهدافه عن طريق‬
‫ال�شقلبة‪ ،‬ف�ضل العب الزيو �إهداء �أهدافه‬
‫لعائلته عن طريق الإ�شارة ب�أ�صابعه الثالثة‬
‫ب�سبب تقليد �أبنائه له يف تلك احلركة‪.‬‬

‫بواتينغ وروي�س احتفال برق�صة‬
‫على الطريقة الإفريقية‬
‫من جهته جنح ماركو روي�س يف ترك ب�صمته بعد‬
‫�أن ف�ضل املدرب لوف االعتماد عليه على ح�ساب‬
‫زميله مولر‪ ،‬فقد �سجل هو الآخر هدفا جميال‬
‫بقذفة قوية �ضمن به "املان�شافت" الفوز والت�أهل‪،‬‬
‫لكن طريقة االحتفال بالهدف كانت �أجمل حيث‬
‫قام الثنائي روي�س وبواتينغ باالحتفال بالهدف عن‬
‫طريق رق�صة على الطريقة الإفريقية‪ ،‬يذكر �أن‬
‫جريوم بواتينغ من �أ�صول غانية‪.‬‬

‫�سيطرة �أملانية مطلقة‬
‫ون�سبة التحكم بالكرة‬
‫و�صلت �إىل ‪71%‬‬

‫دخل املنتخب الأملاين منذ البداية يف املو�ضوع وذلك بفر�ضه �سيطرة مطلقة‬
‫على اليونان‪ ،‬حيث �أ�ضاع الثالثي كلوزه‪� ،‬شوريل وروي�س العديد من الفر�ص يف‬
‫الدقائق الأوىل مع ت�ألق احلار�س �سيفاكي�س خالل هذا ال�شوط‪ ،‬لكن القائد فيليب‬
‫الم �أنهى ال�شوط ل�صالح "املان�شافت" بت�سجيله هدفا جميال عن طريق ت�سديدة‬
‫حمكمة يف (د‪a ،)39‬وعرف ال�شوط فر�صة وحيدة من اجلانب اليوناين عرب‬
‫نيني�س‪ ،‬ال�شوط الثاين كان مثل الأول رغم جناح اليونانيني يف تعديل النتيجة‬
‫عرب �سامارا�س الذي ا�ستغل متريرة املت�ألق �سالبينغيدي�س يف (د‪� ،)55‬إال �أن‬
‫الأملان �أ�ضافوا ‪� 3‬أهداف �أخرى بوا�سطة خ�ضرية (د‪ ،)61‬كلوزه (د‪ )68‬وروي�س‬
‫(د‪ ،)74‬قبل �أن يقل�ص �سالبينغيدي�س الفارق يف (د‪ )89‬عن طريق ركلة جزاء‪،‬‬
‫ليعرب املنتخب الأملاين �إىل ن�صف النهائي بكل �سهولة �أمام منتخب يوناين ظهر‬
‫كالغريق �سهرة �أم�س‪.‬‬

‫�إح�صائيات اللقاء‬
‫�أملانيا‬
‫املنتخب‬

‫الأهداف‬
‫الت�سديدات‬
‫الت�سديدات على املرمى‬
‫الت�سديدات خارج املرمى‬
‫عدد التمريرات‬
‫الركنيات‬
‫املخالفات‬
‫البطاقات ال�صفراء‬
‫البطاقات احلمراء‬
‫ن�سبة اال�ستحواذ على الكرة‬

‫‪4‬‬
‫‪24‬‬
‫‪14‬‬
‫‪10‬‬
‫‪636‬‬
‫‪10‬‬
‫‪9‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪% 79‬‬

‫اليونان‬
‫‪2‬‬
‫‪9‬‬
‫‪5‬‬
‫‪4‬‬
‫‪89‬‬
‫‪1‬‬
‫‪10‬‬
‫‪2‬‬
‫‪0‬‬
‫‪% 21‬‬

‫كان همهم الوحيد �إ�سعاد ‪ 11‬مليون مواطن‬

‫اليونانيون يف�شلون يف الرتويح عن‬
‫�شعبهم من �أثار الأزمة االقت�صادية‬
‫ف�شل املنتخب اليوناين يف جتاوز عقبة املارد الأملاين وبالتايل �إدخال نوع من‬
‫البهجة على ال�شعب اليوناين الغارق يف غياهب الأزمة االقت�صادية‪ ،‬وكان‬
‫�أحفاد الإغريق كلهم �أمل يف حتقيق املفاج�أة و�إق�صاء "املان�شافت" �أحد �أقوى‬
‫املر�شحني الفتكاك لقب "�أورو ‪ ،"2012‬من �أجل �إدخال قليل من الب�سمة على‬
‫جماهريهم التي �أنهكتها تبعات الأزمة االقت�صادية‪ ،‬ويف نف�س ال�سياق �أجمع‬
‫كل العبي املنتخب الأزرق على اللعب بروح املحاربني من �أجل م�ضاعفة‬
‫حظوظ حتقيق الن�صر على "املان�شافت"‪ ،‬لكن فاقد ال�شيء ال يعطيه كما يقال‬
‫حيث ظهر املنتخب اليوناين عاجزا عن الوقوف يف وجه الأملان‪.‬‬

‫خطة �سانتو�س ق�ضت على �أي �أمل يف �إحراج الأملان‬
‫وكان وا�ضحا منذ البداية �أن �أق�صى �أماين املنتخب اليوناين يف هذا اللقاء هو‬
‫الو�صول باملباراة �إىل �ضربات اجلزاء‪ ،‬حيث دخل فرناندو �سانتو�س بخطة‬
‫دفاعية متحفظة جدا‪ ،‬وكان يدافع يف �أغلب فرتات اللقاء بـ ‪ 9‬مدافعني‪� ،‬إذ‬
‫اعتمد املدرب الربتغايل نهجا تكتيكا اعتمد فيه على ‪ 4‬مدافعني يتقدمهم‬
‫حائط من ‪ 4‬العبني يف و�سط امليدان مهامهم جلها دفاعية‪ ،‬مع عودة دمييرتيو�س‬
‫و�سط امليدان الهجومي للم�ساعدة يف تعزيز املناطق اخللفية‪ ،‬مع االعتماد على‬
‫الهجمات املرتدة التي �أزعجت الدفاع الأملاين يف بع�ض فرتات ال�شوط الثاين‬
‫و�ساهمت يف �إحراز هدف اليونان الأول عن طريق �سامارا�س‪.‬‬

‫�سامارا�س �سجل رغم رقابة بواتينغ وباد�شتوبر‬
‫ويف ظل التغيريات العديدة التي قام بها يواكيم لوف على الت�شكيلة الأ�سا�سية‬
‫للمنتخب الأملاين‪ ،‬كان من املتوقع �أي�ضا �أن يعتمد مدرب "املاكنات" �أي�ضا على‬
‫بيندر الذي ميلك نزعة هجومية‪ ،‬لكنه ف�ضل يف النهاية الزج بـ بواتينغ �أ�سا�سيا‬
‫وذلك من �أجل فر�ض رقابة ل�صيقة على �سامارا�س‪ ،‬واقت�سم باد�شتوبر هذا‬
‫الدور مع املدافع الغاين الأ�صل واللذان جعال من مهمة العب �سيلتيك �صعبة‬
‫جدا يف خلق خطورة على مرمى احلار�س مانويل نوير‪ ،‬ورغم ذلك متكن من‬
‫الإفالت يف الدقيقة ‪ 55‬واقتن�ص الهدف الأول لـ اليونان‪ ،‬لكن عدا ذلك بدا‬
‫معزوال وغري قادر على خلق م�شاكل كثرية لـ الأملان‪.‬‬

‫فر�ض املنتخب الأملاين �سيطرة مطلقة على‬
‫نظريه اليوناين طيلة ‪ 90‬دقيقة رغم و�صول‬
‫اليونانيني �إىل �شباك مانويل نوير يف منا�سبتني‪،‬‬
‫لكن العبي "املان�شافت" كانوا قادرين على‬
‫ت�سجيل �أكرث من ‪� 4‬أهداف لوال الفر�ص ال�سهلة‬
‫التي �أهدرها مهاجموه مثل روي�س وكلوزه‪،‬‬
‫وو�صلت ن�سبة امتالك �أملانيا للكرة �إىل ‪ 71‬باملئة‬
‫وهي ن�سبة عالية جدا خالل هذه البطولة‬
‫ليبقى املنتخب الأملاين واحدا من �أبرز املر�شحني‬
‫للتتويج بالك�أ�س والو�صول �إىل تاجه الرابع على‬
‫امل�ستوى الأوروبي‪.‬‬

‫البطاقة الفنية‬
‫ملعب �أرينا غدان�سك‪ ،‬حوايل ‪� 40‬ألف متفرج‪ ،‬جو‬
‫معتدل‪� ،‬أر�ضية �صاحلة‪ ،‬حتكيم بقيادة الثالثي‬
‫�سكومينا‪� ،‬أرهري وزونيت�ش من �سلوفينيا‬
‫الأهداف‪ :‬فيليب الم (د‪ ،)39‬خ�ضرية (د‪ ،)61‬كلوزه‬
‫(د‪ ،)68‬روي�س (د‪ )74‬لـ �أملانيا – �سامارا�س (د‪)55‬‬
‫و�سالبينغيدي�س ر‪.‬ج (د‪ )89‬لـ اليونان‬
‫الإنذارات‪� :‬سامارا�س (د‪� ،)14‬سوكراتي�س (‪ )75‬من‬
‫جانب اليونان‬
‫الت�شكيلتان‪:‬‬
‫�أملانيا‪ :‬نوير‪ ،‬بواتينغ‪ ،‬هوميلز‪ ،‬باد�شتوبر‪ ،‬فيليب الم‪،‬‬
‫�شفاين�شتايغر‪ ،‬خ�ضرية‪ ،‬روي�س (غوتزه د‪� ،)80‬أوزيل‪،‬‬
‫�شوريل (مولر د‪ )67‬وكلوزه (غوميز د‪.)80‬‬
‫املدرب‪ :‬يواكيم لوف‬
‫اليونان‪� :‬سيفاكي�س‪ ،‬تورو�سيدي�س‪� ،‬سوكراتي�س‪،‬‬
‫بابادوبولو�س‪ ،‬تزافيال�س (فوتاكي�س د‪ ،)46‬ماكو�س‬
‫(ليرببولو�س د‪ ،)72‬مانياتي�س‪ ،‬نيني�س (جيكا�س د‪،)46‬‬
‫كات�سوراني�س‪� ،‬سامارا�س و�سالبينغيدي�س‪.‬‬
‫املدرب‪ :‬فريناندو �سانتو�س‬

‫خ�ضرية‪" :‬الفوز �إنذار‬
‫لبقية املنتخبات"‬
‫تكلم �سامي خ�ضرية بعد نهاية اللقاء الذي‬
‫جمع املنتخبني الأملاين واليوناين لقناة اجلزيرة‬
‫الريا�ضية القطرية ف�أكد �أن الفوز مينحهم دفعة‬
‫معنوية �إىل الأمام وي�ؤكد قوة "املان�شافت" حيث‬
‫قال‪" :‬الفوز هو �إنذار لبقية املنتخبات‪ ،‬نحن الآن‬
‫يف منحنى ت�صاعدي بعد الفوز يف �أربعة مباريات‬
‫متتالية وعلينا املوا�صلة على هذا ال�شكل"‪.‬‬

‫مريكل تتفاعل مع �أهداف الأملان‬
‫وت�ستفز �أن�صار اليونان‬
‫�شهدت املباراة ح�ضور العديد من ال�شخ�صيات الكروية‬
‫وال�سيا�سية على غرار مي�شال بالتيني رئي�س االحتاد‬
‫الأوروبي‪ ،‬و�أجنيال مريكل امل�ست�شارة الأملانية‪ ،‬هذه‬
‫الأخرية تفاعلت كثريا مع �أهداف املنتخب الأملاين‬
‫طيلة املباراة وهو ما مل يعجب �أن�صار املنتخب اليوناين‬
‫خا�صة بعد �إعادة اللقطة على �شا�شة امللعب‪ ،‬يذكر‬
‫�أن اجلماهري اليونانية ا�ستقبلت مريكل ب�صافرات‬
‫اال�ستهجان ب�سبب ت�صريحاتها ال�سيا�سية‪.‬‬

‫عادل حداد‬

‫فريناندو �سانتو�س‪" :‬الهدف الثاين ق�ضى‬
‫علينا وغياب كاراغوني�س م�ؤثر جدا"‬

‫�أكد فريناندو �سانتو�س مدرب املنتخب اليوناين ب�أن‬
‫هدف الأملان الثاين كان له ت�أثري كبري على فريقه‪،‬‬
‫وقال التقني الربتغايل‪" :‬كنا نريد ت�أمني الدفاع‬
‫والهجوم بحذر‪ ،‬وكنا قد جنحنا يف تعديل النتيجة رغم‬
‫تقدم �أملانيا بهدف‪� ،‬إال �أن الهدف الثاين �أثر علينا كثريا‬
‫وعلى �أية حال ف�أنا �أهنئ العبي فريقي على �أدائهم"‪،‬‬
‫وعن ت�أثري غياب القائد كاراغوني�س‪� ،‬أ�ضاف �سانتو�س‪:‬‬
‫"�إن كاراغوني�س العب مهم خا�صة يف االحتفاظ بالكرة‬
‫وال�سماح لالعبني بالتنف�س وهو من عنا�صر اخلربة‪،‬‬
‫وغيابه زاد امل�شاكل علينا"‪.‬‬

‫الم‪" :‬ما زال �أمامنا الكثري‬
‫و�أنا �سعيد لـ كلوزه"‬

‫ك�شف القائد فيليب الم عن �سعادته للهدف الذي وقعه‬
‫زميله مريو�سالف كلوزه يف هذه البطولة‪ ،‬وقال العب‬
‫بايرن ميونيخ يف ت�صريحاته عن فوز "املان�شافت"‪:‬‬
‫"نحن �سعداء جدا بهذا الفوز والت�أهل �إىل ن�صف‬
‫النهائي ولكن ما زال �أمامنا الكثري"‪ ،‬و�أ�ضاف الم‪" :‬هي‬
‫بداية رائعة لكل من مريو (كلوزه) وماركو (روي�س)‬
‫بت�سجيلهما يف �أول مبارياتهما الأ�سا�سية"‪.‬‬

‫لوف‪" :‬نحن �سعداء لأننا‬
‫يف الدور ن�صف النهائي" ريو�س‪" :‬فوزنا م�ستحق و�أنتظر فر�صا �أخرى‬
‫للم�شاركة"‬
‫حتدث يواكيم‬

‫لوف عن فوز‬
‫منتخبه �سهرة‬
‫�أم�س قائال‪:‬‬
‫"�أعتقد �أننا يف‬
‫الوقت احلايل‬
‫يف الدور ن�صف‬
‫النهائي وهذا‬
‫�شيء رائع‪ ،‬لقد‬
‫لعبنا مباريات‬
‫قوية يف الدور‬
‫الأول مثل مباراتي هولندا والربتغال‪،‬‬
‫ومن الوا�ضح �أننا �سنواجه منتخبات �أقوى‬
‫يف الدور ن�صف النهائي وجميع املنتخبات‬
‫امل�شاركة يف هذا الأورو تبحث عن التتويج"‪.‬‬

‫تكلم ماركو ريو�س العب و�سط املنتخب الأملاين بعد‬
‫نهاية اللقاء الذي جمع املنتخبني الأملاين واليوناين يوم‬
‫�أم�س وانتهى بتفوق �أملاين ف�أكد �أنه "املاكنة" الأملانية‬
‫كانت ت�ستحق الفوز كما حتدث عن جتربته ال�شخ�صية‬
‫فقال‪" :‬نحن �سعداء لأننا انت�صرنا على املنتخب‬
‫اليوناين‪ ،‬الفوز م�ستحق جدا بالنظر �إىل ما قدمناه‪ ،‬لوف‬
‫قال يل ب�أن فر�صتي �ست�أتي و�أنا ا�ستغليتها كما يجب يف‬
‫انتظار فر�ص �أخرى"‪.‬‬

‫�سامارا�س‪" :‬فوز �أملانيا م�ستحق‬
‫وف�شلنا يف �إيقاف �أوزيل"‬

‫حتدث مهاجم املنتخب اليوناين �سامارا�س يف مباراة‬
‫�أم�س قائال‪�" :‬أعتقد �أن فوز املنتخب الأملاين كان عادال‬
‫لكننا فخورون مبا قدمناه‪ ،‬املنتخب الأملاين كان قويا‬
‫لكننا مل نكن متخوفني و�أظن �أننا �سعداء رغم الهزمية‬
‫والإق�صاء‪ ،‬لقد حاولنا غلق اللعب ومراقبة �أوزيل‬
‫لكننا ف�شلنا‪ ،‬ويف الأخري خرجنا من منطقتنا وحاولنا‬
‫املجازفة" ‪.‬‬

‫ال�صحافة اليونانية حتيي‬
‫منتخبها رغم الإق�صاء‬
‫حيت ال�صحافة اليونانية منتخب‬
‫بالدها رغم اخل�سارة القا�سية برباعية‬
‫�أمام "املاكنات" الأملانية �أم�س يف الدرو‬
‫ربع النهائي لـ �أورو ‪ ،2012‬وحتت عنوان‬
‫"�شكرا على امل�شوار" �أثنت �صحيفة‬
‫"غازيتا" اليونانية على املنتخب‬
‫نظري املجهود الذي بذلوه طيلة هذه‬
‫الدورة‪ ،‬و�أعربت عن فخرها مبنتخبها‬
‫رغم الهزمية‪ ،‬وذلك لأنه �أدخل‬
‫الفرحة لقلوب اجلماهري يف اللقاءات‬
‫ال�سابقة‪ ،‬كما جعل �أداء زمالء جيغا�س‬
‫ال�شوارع اليونانية ت�ستعيد بع�ض‬
‫حيويتها يف ظل الأزمة اخلانقة التي‬
‫ت�ضرب البالد‪ ،‬وللتذكري �أن املنتخب‬
‫اليوناين جنح يف تخطي عقبة الدور‬
‫الأول بعد الفوز الباهر املحقق �أمام‬
‫الرو�س‪ ،‬والذي كان مر�شحا للعب دور‬
‫احل�صان الأ�سود يف هذه البطولة‪.‬‬

‫كلوزه‪" :‬منلك العبني احتياطيني من �أعلى‬
‫م�ستوى واجلميع ميكنه تقدمي الإ�ضافة"‬
‫�صرح مريو�سالف كلوه‬
‫مهاجم املنتخب الأملاين‬
‫�أنه �سعيد جدا بالهدف‬
‫الذي �سجله يف مباراة‬
‫الأم�س‪ ،‬و�أ�ضاف‪�" :‬أنا‬
‫�سعيد بالفوز املحقق‬
‫وخا�صة بالهدف الذي‬
‫�سجلته‪� ،‬أنا فخور بالفريق‬
‫بالالعبني‬
‫وخا�صة‬
‫لأننا‬
‫االحتياطيني‬
‫ب�صراحة منلك مقعدا‬
‫احتياطيا ثريا ومن �أعلى‬
‫م�ستوى وهذا ما مييزنا‬
‫عن الفرق الأخرى‪� ،‬إنه‬
‫�أمر رائع �أن تالحظ �أن‬
‫جميع الالعبني يف الفريق ميكنهم اللعب وتقدمي الإ�ضافة"‪،‬‬
‫وعن املباراة قال مهاجم الزيو الإيطايل‪" :‬كنا نعلم م�سبقا‬
‫�أننا لو نخفق يف فر�ض �أ�سلوبنا وطريقة لعبنا ف�إننا �سنواجه‬
‫�صعوبات كبرية �أمام اليونانيني‪ ،‬لكننا �صنعنا الكثري من‬
‫الفر�ص وهذا �أمر مب�شر"‪.‬‬

‫�أوزيل �أف�ضل‬
‫العب يف املواجهة‬
‫اختري الأملاين م�سعود �أوزيل �أف�ضل‬
‫العب يف مواجهة �سهرة �أم�س‬
‫والتي �ساهم فيها �صانع �ألعاب ريال‬
‫مدريد يف فوز منتخب "املان�شافت"‬
‫الكبري‪ ،‬حيث لعب �أوزيل دورا‬
‫كبريا يف قيادة جل هجمات فريقه‬
‫وامل�ساهمة يف الأهداف الأربعة‪،‬‬
‫وذلك رغم عدم و�صوله �إىل‬
‫ال�شباك‪ ،‬وجاء االختيار عن طريق‬
‫جلنة خا�صة من االحتاد الأوروبي‬
‫لكرة القدم والتي تقوم به بعد كل‬
‫مباراة من مباريات البطولة املقامة‬
‫بـ �أوكرانيا وبولونيا‪.‬‬

‫املنتخب الأملاين يحتفل بذكرى‬
‫لقب "�أورو ‪"1980‬‬
‫تزامن الفوز الرائع الذي حققه املنتخب الأملاين على نظريه‬
‫اليوناين‪ ،‬مع الذكري ‪ 32‬لنجاح الأملان يف التتويج بلقب ك�أ�س‬
‫الأمم الأوروبية‪� ،‬أين تفوقت "املاكنات" يف ‪ 22‬جوان ‪ 1980‬على‬
‫بلجيكا يف النهائي الذي احت�ضنه امللعب الأوملبي بـ روما بهدفني‬
‫لواحد‪ ،‬ومن جهة �أخرى تبدو كتيبة يواكيم لوف م�صرة‬
‫على �إحداث ال�صلح مع الألقاب الكبرية‪� ،‬إذ يعود �آخر تتويج‬
‫لـ املان�شافات لعام ‪ 1996‬حني خطف زمالء كلين�سمان التاج‬
‫الأوروبي‪ ،‬وما �ضمان الت�أهل �أم�س �إىل ن�صف نهائي "�أورو ‪"2012‬‬
‫�إال دليل على عزم الأملان الكبري على حتقيق اللقب الرابع يف‬
‫مناف�سات ك�أ�س الأمم الأوروبية‪ ،‬التي يحتفظون بالرقم‬
‫القيا�سي يف عدد مرات التتويج بها‪.‬‬

‫العدد ‪ -٤٠١‬ال�ســـبت ‪ ٢٣‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪04‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012‬‬

‫مبعوتا "الهداف الدويل "�إىل �أوكرانيا وبولونيا‬

‫فريد �آيت �سعادة‬

‫�أملانيا ‪4‬‬

‫ربع النهائي‬

‫اليونانيون هاجموا مريكل ب�شدة و�ألب�سوا اللقاء ثوبه ال�سيا�سي‬

‫الأزمة اليونانية – الأملانية تلقي‬
‫بظاللها على اللقاء و�سط �إتهامات كثرية‬

‫اليونان ‪2‬‬

‫عادل حداد‬

‫هدف خ�ضرية ت�سبب‬
‫يف االنهيار اليوناين‬

‫متريرة يف كل دقيقة بني العبي اليونان‪! ..‬‬

‫�أكد �سهرة �أم�س المنتخب اليوناني على �ضعفه ال�شديد‬
‫وهو الذي فاج�أ الجميع بمروره �إلى ربع النهائي على ح�ساب‬
‫رو�سيا بفوزه بهدف كاراغوني�س‪ ،‬ولم ينجح �أحفاد الإغريق‬
‫�سوى في القيام بـ‪ 98‬تمريرة فقط طيلة ‪ 09‬دقيقة وبمعدل‬
‫تمريرة واحدة في كل دقيقة‪ ،‬عك�س المنتخب الألماني‬
‫الذي و�صل �إلى ‪ 636‬تمريرة كاملة‪ ،‬ما يك�شف ال�سيطرة التي‬
‫فر�ضها "المان�شافت" وا�ستحقاقه الفوز والت�أهل �إلى ن�صف‬
‫النهائي‪.‬‬

‫لم تدم فرحة اليونانيين بهدف التعديل‬
‫عن طريق �سامارا�س �سوى دقائق فقط‪،‬‬
‫حتى عاد الألمان لت�سجيل الهدف الثاني‬
‫عبر �سامي خ�ضيرة وهو الهدف الذي بان‬
‫وقعه على عنا�صر اليونان لأن فريقها انهار‬
‫ب�شكل غير طبيعي بعدها وتلقى �أهدافا‬
‫�أخرى كانت ال�سبب في �إق�صاء المنتخب من هذا الدور‪� ،‬إذ‬
‫يبدو العامل النف�سي لعب دوره ب�شكل وا�ضح جدا في انهيار‬
‫اليونانيين الذين اعتادوا على ال�صمود والعودة في النتيجة‬
‫في اللقاءات الما�ضية‪.‬‬

‫مقاهي برلني كانت مكتظة عن �آخرها‬

‫لم يحالف الحظ الكثير من الجماهير الألمانية التي لم‬
‫تتمكن من التنقل �إلى بولونيا وبذلك ف�إنها �شاهدت اللقاء‬
‫عبر طرق مختلفة‪ ،‬ونقلت �صحيفة "بيلد" الألمانية بال�صورة‬
‫�إحدى اللقطات من �أحد المقاهي الألمانية ببرلين �أين‬
‫كانت الجماهير فرحة جدا بعد الهدف الثاني لألمانيا من‬
‫ت�سجيل �سامي خ�ضيرة‪ ،‬والذي قرب لهم حلم التواجد في‬
‫ن�صف نهائي البطولة‪ ،‬وبدت الأجواء وك�أنها جزائرية بحتة‬
‫في ال�صورة التي ن�شرتها "بيلد" حيث ف�ضل ال�شباب الألماني‬
‫الإجتماع في المقهى لتذوق حالوة الإنت�صار كجماعة‪.‬‬

‫لم تكن المباراة التي جمعت بين منتخبي اليونان و�ألمانيا في الدور ربه النهائي لك�أ�س الأمم الأوروبية مباراة‬
‫عادية في كرة القدم فح�سب‪...‬‬

‫حيث جتاوزت هذا الأمر وحتولت �إىل �ساحة‬
‫لل�رصاعات ال�سيا�سية واالقت�صادية على ميدان كرة‬
‫القدم‪ ،‬وخرجت �صحيفة "الغارديان" الربيطانية قبل‬
‫اللقاء لتتحدث عن امل�شاكل احلا�صلة بني البلدين‪ ،‬حيث‬
‫�أن اليونان تعي�ش للعام اخلام�س على التوايل ركودا‬
‫�إقت�صاديا رهيبا‪ ،‬و�أغلب �سكان هذا البلد يعانون من خطر‬
‫الفقر يف مقابل �أملانيا التي يعي�ش �سكانها يف رغد تام‬
‫كونها قلب �أوروبا الإقت�صادي‪.‬‬

‫اليونانيون اعتربوا الفوز على �أملانيا‬
‫�أكرث من م�س�ألة حياة �أو موت‬

‫وتعترب �أملانيا �أكرب دائني اليونان كما �أنها الدولة‬
‫الأكرث كرها من طرف اليونانيني وذلك لأن الإغريق‬
‫يلومون برلني ويحملونها كل ما و�صلت �إليه اليونان‬
‫حاليا على ال�صعيد االقت�صادي‪ ،‬ب�سبب موقف احلكومة‬
‫الأملانية املت�شدد مع م�س�ألة الديون اليونانية‪ ،‬وكانت‬
‫اجلماهري اليونانية يف �شوارع �أثينا �أو يف امللعب يوم‬
‫�أم�س قد رددت �شعارات كثرية �ضد �أملانيا حيث غنت‪:‬‬
‫"الفوز على �أملانيا �أكرث من م�س�ألة حياة �أو موت"‪ ،‬وهو‬
‫ما ي�ؤكد �أن اللقاء مل يكن ريا�ضيا فقط بالن�سبة لأحفاد‬
‫�أفالطون و�سقراط‪.‬‬

‫لوف فاج�أ اجلميع بتغيري‬
‫ثالثــــي الهجـــــوم‬

‫�أحزاب التق�شف يف اليونان تريد اخلروج‬
‫من الأورو ك�إحتاد ولي�س كبطولة فقط‬

‫ومل تهمل ال�صحف اليونانية هذا الأمر يف تقدميها‬
‫للقاء الذي فازت به �أملانيا يوم �أم�س حيث جاءت كل‬
‫العناوين عدوانية جدا لأملانيا‪ ،‬ودعا الإعالم اليوناين‬
‫جنوم املنتخب باللعب بطريقة تختلف عن كل املباريات‬
‫�أمام �أملانيا حتت �شعار‪" :‬اليونان لن تخرج من الأورو"‪،‬‬
‫وذلك لإذاقة الأملان مرارة احلزن من جهة وللرد على‬
‫الأحزاب التق�شفية اليونانية التي تريد الإنف�صال عن‬
‫الأورو ك�إحتاد‪ ،‬وبذلك فالإعالم اليوناين عرب جمازا عن‬
‫هذا بذاك‪.‬‬

‫"الغارديان"‪" :‬كرة القدم �أ�صبحت‬
‫و�سيلة للعداوة بني ال�شعوب"‬

‫وهاجمت بع�ض ال�صحف اليونانية يف �صورة "�سيتي‬
‫بر�س"‪ ،‬امل�ست�شارة الأملانية �أجنيال مريكل‪ ،‬حيث �أكدت‬
‫�أن رغبتها يف الفوز على اليونان �أكرب من رغبتها يف‬
‫الفوز بالبطولة وذلك للم�شاكل ال�سيا�سية والإقت�صادية‬
‫املذكورة‪ ،‬ويف تقريرها املثري �أكدت "الغارديان"‬
‫الربيطانية �أن كرة القدم كانت يف وقت �سابق و�سيلة‬
‫للتقريب بني ال�شعوب كما فعلت بني �إجنلرتا والأرجنتني‪،‬‬
‫ولكنها اليوم ت�ساهم يف زيادة ال�شحن والعداوة بني‬
‫ال�شعوب متاما مثلما حدث يوم �أم�س‪.‬‬

‫فيليب الم ي�سجل هدفا‬
‫مع املان�شافت كل عامني‬

‫نجح فيليب الم قائد المنتخب الألماني في‬
‫ت�سجيل هدفه الخام�س ب�ألوان المنتخب‬
‫الألماني في مباراة �أم�س �أمام المنتخب‬
‫اليوناني‪ ،‬وذلك عبر م�شاركاته الكثيرة من‬
‫المان�شافت‪ ،‬فقد نجح قائد الت�شكيلة الألمانية‬
‫في توقيع خم�سة �أهداف على مدار ثماني‬
‫�سنوات من العطاء‪ ،‬لكن المفارقة العجيبة في‬
‫�أهداف "الأرنب" والعب نادي بايرن ميونخ هو‬
‫�أنه ي�سجل هدفا كل عامين وذلك منذ ‪.4002‬‬

‫فاج�أ املدرب يواخيم لوف اجلميع نهار �أم�س‬
‫بالت�شكيلة الأ�سا�سية التي دخل بها مباراة �أم�س �أمام‬
‫املنتخب اليوناين يف الدور ربع النهائي من ك�أ�س �أمم‬
‫�أوروبا‪ ،‬وذلك ب�إبعاده للعديد من جنوم الدور الأول‬
‫ويتعلق الأمر بالثالثي غوميز‪ ،‬بودول�سكي ومولر‪،‬‬
‫الذين تركوا مكانهم للثالثي كلوزه �شوريل وروي�س على‬
‫التوايل‪ ،‬وهو ما مثل حمور النقا�ش لدى الأملان بني‬
‫الت�أكيد على �شجاعة لوف على لعب ورقة الهجوم �أمام‬
‫منتخب يتكتل يف الدفاع‪ ،‬وبني ا�ست�صغاره للمناف�س‬
‫ورغبته يف �إراحة بع�ض الالعبني للمواجهات املقبلة يف‬
‫حال الت�أهل‪.‬‬

‫�أربعة تغيريات مقارنة باملواجهة‬
‫الأخرية �أمام الدامنرك‬

‫ويف نف�س ال�سياق عرفت مواجهة �أم�س العديد من‬
‫التغيريات و�صلت �إىل �أربعة مقارنة باملباراة الأخرية من‬
‫الدور الأول �أمام املنتخب الدامنركي‪ ،‬فبالإ�ضافة �إىل غياب‬
‫ثالثي الهجوم غوميز‪ ،‬بودول�سكي‪ ،‬ومولر عرفت املواجهة‬
‫عودة املدافع جريوم بواتينغ �إىل الت�شكيلة الأ�سا�سية بعد‬
‫�أن غاب عن املباراة املا�ضية ب�سبب العقوبة‪ ،‬فقد ف�ضل‬
‫املدرب لوف االعتماد على العب بايرن ميوينخ على‬
‫ح�ساب ال�شاب الر�س بيندر الذي قدم مباراة كبرية �أمام‬
‫"الديناميت" وكان �صاحب هدف الفوز‪.‬‬
‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫ماكو�س عو�ض كاراغوني�س ونيني�س‬
‫مفاج�أة �سانتو�س‬

‫عرفت ت�شكيلة المنتخب اليوناني التي دخل بها المدرب‬
‫فيرناندو �سانتو�س تغييرين فقط مقارنة بمواجهة رو�سيا‬
‫ال�سابقة‪ ،‬حيث غاب القائد جيورجو�س كاراغوني�س ب�سبب‬
‫العقوبة كما هو معروف �إثر تلقيه �إنذارين في الدور‬
‫الأول‪ ،‬واختار التقني البرتغالي �إ�شراك جيورجو�س‬
‫ماكو�س العب و�سط �أيك �أثينا في االرتكاز مقابل �صعود‬
‫كات�سوراني�س ل�صناعة اللعب‪ ،‬فيما كان ال�صاعد �سوتيري�س‬
‫نيني�س مفاج�أة المدرب �سانتو�س الذي �أعاده من جديد‬
‫�إلى الت�شكيلة الأ�سا�سية مف�ضال عدم اللعب بمهاجم �صريح‬
‫وتعزيز و�سط الميدان‪.‬‬

‫توقعات احليوانات �أ�صبحت مو�ضة لدى الأملان‬

‫�أ�صبحت توقعات الحيوانات مو�ضة لدى الجماهير الألمانية‬
‫التي تلج�أ قبل كل مباراة دولية �إلى معرفة توقعات الحيوانات‪،‬‬
‫ومحاولة جعلها في �صالحهم ولو ب�أ�ساليب ماكرة‪ ،‬فقبل لقاء‬
‫يوم �أم�س بين �ألمانيا واليونان قامت مجموعة بو�ضع علمي‬
‫اليونان و�ألمانيا �أمام �أحد القوار�ض مع و�ضع الأكل بكمية �أكبر‬
‫�أمام علم �ألمانيا وهو ما جعل القار�ض يتجه نحوه‪ ،‬تماما مثلما‬
‫فعل بع�ضهم مع حيوان ع�شبي من ف�صيلة الماعز‪.‬‬

‫العبو اليونان ارتدوا �شارات �سوداء حزنا‬
‫على باناغوليا�س‬

‫ارتدى العبو المنتخب اليوناني في اللقاء الذي جمعهم �أم�س‬
‫بـ �ألمانيا في ثاني لقاءات الدور ربع النهائي لـ "�أورو ‪"2102‬‬
‫�شارات �سوداء‪ ،‬وذلك حزنا على �أنكيتا�س باناغوليا�س الذي‬
‫وافته المنية عن عمر ناهز ‪ 87‬عاما قبل يومين في الواليات‬
‫المتحدة الأمريكية‪ ،‬و�سبق لـ باناغوليا�س �أن درب المنتخب‬
‫اليوناني على مرتين خالل فترة ال�سبعينيات‪ ،‬كما عاد‬
‫للإ�شراف على �أحفاد الإغريق في الفترة بين ‪ 2991‬و‪،4991‬‬
‫ودرب �أي�ضا المنتخب الأمريكي‪� ،‬أما على م�ستوى النوادي‬
‫فقد �أ�شرف على �أولمبياكو�س �أ�شهر النوادي اليونانية‪ ،‬و�أنهى‬
‫م�شواره التدريبي عام ‪ 9991‬مع �أري�س �سالونيكا‪.‬‬

‫غياب كاراغوني�س �أفقد اليونان التوازن‬

‫�أثر غياب جيورجيو�س كاراغوني�س بداعي العقوبة ب�شكل‬
‫كبير على �أداء المنتخب اليوناني‪ ،‬ولطالما �أعطى تواجد‬
‫القائد كاراغوني�س للمنتخب الأزرق التوازن في و�سط‬
‫الميدان‪ ،‬مع القدرة على الربط بين الخطوط الثالثة وتنفيذ‬
‫الهجمات المعاك�سة بدقة عالية‪ ،‬لكن كل هذا افتقدته‬
‫الكتيبة الزرقاء بغياب �صاحب ‪ 53‬عاما‪ ،‬حيث لم ي�ستطع �أي‬
‫العب ممن تم الإعتماد عليهم �أم�س القيام بدوره‪ ،‬لتطرح‬
‫بذلك عالمات ا�ستفهام كبيرة حول خليفة الالعب المت�ألق‬
‫في المنتخب اليوناني‪ ،‬بعدما ت�أكد مرة �أخرى في مواجهة‬
‫الألمان �أن �إيجاد العب بموا�صفات �شخ�صية كاراغوني�س‬
‫القوية والم�ؤثرة على �أر�ض الملعب �أمر �صعب المنال في‬
‫الم�ستقبل القريب‪.‬‬

‫�أوزيل‪ ،‬بواتينغ وخ�ضرية مل يرددوا‬
‫الن�شيد الأملاين‬

‫عرفت مواجهة �أم�س ت�سليط الأ�ضواء على العبي المنتخب‬
‫الألماني �أثناء عزف الن�شيد الوطني الألماني قبل بداية اللقاء‪،‬‬
‫حيث ركز مخرج المباراة على وجوه الالعبين وظهر الثالثي‬
‫�أوزيل‪ ،‬خ�ضيرة‪ ،‬وبواتينغ بدون �أي تحريك لل�شفاه وبدون‬
‫ترديد الن�شيد‪ ،‬وهو ما �سي�ستغله البع�ض للقدح في الالعبين‪،‬‬
‫خا�صة �أن الثالثي المذكور من �أ�صول غير �ألمانية و�سبق �أن‬
‫تلقى العديد من الم�ضايقات ب�سبب الن�شيد الألماني‪ ،‬كان �آخرها‬
‫تعر�ض �أوزيل �إلى عبارات عن�صرية عبر "تويتر" ‪.‬‬

‫مريكل حت�ضر بكل امل�شاعر‬
‫الأملانية كالعادة‬

‫كعادتها ال تفوت �أنجيال ميركل‬
‫مباريات المنتخب الوطني والأندية‬
‫الألمانية في المناف�سات الأوروبية‪،‬‬
‫حيث كانت حا�ضرة في لقاء يوم‬
‫�أم�س �أمام اليونان وتفاعلت كثيرا مع‬
‫الآداء الألماني وخا�صة هدف فيليب‬
‫الم الذي �ألهب الملعب وفجر حناجر‬
‫الألمان‪ ،‬وتفاعل مخرج المباراة‬
‫كثيرا مع فرحة ميركل بهدف الم‪،‬‬
‫و�سبق لو�سائل الإعالم الألمانية و�أن‬
‫�أكدوا ح�ضور ميركل للمباراة برفقة‬
‫العديد من ال�شخ�صيات ال�سيا�سية‬
‫الألمانية‪.‬‬

‫الأملان ا�ستفزوا اليونانيني‬
‫قبل املباراة‬

‫حدثت بع�ض �أعمال ال�شغب‬
‫قبل دخول الجماهير الألمانية‬
‫واليونانية �إلى الملعب‪ ،‬والتي‬
‫ت�سبب فيها اليونانيين القادمين‬
‫�إلى مدينة غدان�سك‪ ،‬وال�سبب قد‬
‫يكون ا�ستفزازات الألمان بعد حملهم‬
‫الفتات مكتوب عليها ب�أن اليونانيين‬
‫مجرد تابعين لهم‪ ،‬ومن المعروف‬
‫�أن العالقات ال�سيا�سية بين البلدين‬
‫لي�ست جيدة‪ ،‬وهو ما تحول �إلى‬
‫مدرجات ملعب غدان�سك �أرينا وحتى‬
‫خارجها‪ ،‬رغم محاوالت قوات الأمن‬
‫البولونية‪.‬‬

‫عمل هجومي وحيد لليونانيني طيلة‬
‫�شوط كامل‪!..‬‬

‫فريديناند ي�شيد ب�أوزيل‬
‫عرب "التويرت"‬

‫�أ�شاد ريو فيرديناند نجم مان�ش�ستر يونايتد‬
‫الإنجليزي بفنيات نجم الكرة الألمانية‬
‫م�سعود �أوزيل وذلك عبر تويتر الخا�ص به‪،‬‬
‫ف�أثناء اللقاء الذي لعب ليلة �أم�س ن�شر ريو‬
‫"تغريدة" في التويتر م�شيدا فيها ب�إحدى‬
‫لقطات نجم ريال مدريد التي راوغ فيها‬
‫ثنائيا يونانيا‪ ،‬وتناقلت ال�صحف الألمانية‬
‫في نقلها المبا�شر للمباراة تغريدة مدافع‬
‫العمالق الإنجليزي م�ؤكدة �أنه العب يتمتع‬
‫بروح ريا�ضية كبيرة جدا‪.‬‬

‫‪05‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

‫ت�أكيدا للنهج الدفاعي المح�ض الذي دخل به المنتخب‬
‫اليوناني ق�صد �صد الهجوم القوي للألمان‪ ،‬لم تح�ضر‬
‫خطورة اليونانيين على مرمى الحار�س مانويل نوير �سوى‬
‫في لقطة وحيدة طيلة �أول ‪ 54‬دقيقة والتي �صدها حار�س‬
‫بايرن ميونيخ ب�صعوبة‪ ،‬وجاءت الفر�صة اليونانية عن‬
‫طريق نيني�س الذي كاد �أن يفاجئ الجميع عك�س مجريات‬
‫اللعب في (د‪ )13‬لوال يقظة نوير‪ ،‬فيما اكتفى المنتخب‬
‫اليوناني بتطبيق خطة دفاعية في بقية �أطوار هذا ال�شوط‬
‫الذي �أنهاه منهزما بهدف فيليب الم وكان قريبا من تلقي‬
‫العديد من الأهداف لوال الحار�س �سيفاكي�س‪.‬‬

‫�سامارا�س يوقع �أول �أهدافه يف الأورو‬

‫تمكن جيورجو�س �سامارا�س �سهرة �أم�س من توقيع �أول‬
‫�أهدافه في البطولة وهو الذي تلقى بطاقة �صفراء في‬
‫ال�شوط الأول‪ ،‬حيث لم يبرز العب �سيلتيك الأ�سكتلندي‬
‫كثيرا من الناحية الهجومية في �أول ‪ 3‬مباريات‪ ،‬رغم‬
‫كونه من هدافي اليونان‪ ،‬قبل �أن ينجح هذا الالعب في‬
‫الت�سجيل على الحار�س مانويل نوير �إثر توزيعة المت�ألق‬
‫�سالبينغيدي�س‪� ،‬إال �أن هدف �سامارا�س لم يفرح به �سوى‬
‫لب�ضعة دقائق ب�سبب العودة القوية للآلة الألمانية‪.‬‬

‫ربع النهائي‬

‫�إ�سبانيا‬

‫( اليـــوم �ســـا‪)19:45‬‬

‫"املتادور" يف مواجهة �شبح "الديكـــة"‬
‫الــــذي يطــــارده منـــذ عقــــود‬
‫يف نهائي مبكر ح�سب الكثري من‬
‫املتتبعني يلتقي حامل اللقب‬
‫�إ�سبانيا �أمام فرن�سا يف الدور ربع‬
‫النهائي الثالث لبطولة �أمم �أوروبا‬
‫‪ ،2012‬ومن املنتظر �أن تكون من‬
‫�أقوى لقاءات هذه الدورة لعدة‬
‫اعتبارات �أهمها طريقة لعب‬
‫الفريقني التي ترتكز �أ�سا�سا على‬
‫الهجوم‪ ،‬ويف الوقت الذي ير�شح‬
‫فيه الكثريون كتيبة ديل بو�سكي‬
‫للفوز باملباراة يعتقد البع�ض‬
‫الآخر �أن امل�شاكل التي عانى‬
‫منها منتخب "الديكة" قد يكون‬
‫لها مفعول عك�سي‪ ،‬خا�صة �أن‬
‫املناف�س �سيكون بطل العامل‪ ،‬كما‬
‫يرى البع�ض الآخر �أن ال�سيطرة‬
‫الكروية التاريخية للفرن�سيني‬
‫على الإ�سبان قد تلعب دورا نف�سيا‬
‫هاما يف املباراة التي �ستكون‬
‫الأقوى يف هذا الدور ح�سب‬
‫العديد من املتتبعني‪.‬‬

‫املنتخبان ت�أهال لهـذا‬
‫الدور على وقع‬
‫االنتقــــادات‬

‫�ستكون مدينة دونتي�سك الأوكرانية الواقعة �شرق البالد على موعد‬
‫تاريخي اليوم بمنا�سبة لقاء الدور ربع النهائي بين فرن�سا و�إ�سبانيا‪،‬‬
‫فبعد �أن افتقدت هذه المدينة ال�صناعية ر�ؤية المنتخب الأوكراني‬
‫فوق ملعب مدينتها في المناف�سة الأوروبية بعد �إق�صاء رفقاء‬
‫ت�شيف�شينكو من المناف�سة الأوروبية �سيكون المليون ن�سمة الذين‬
‫ي�شكلون كثافتها ال�سكانية هذه المرة على موعد مع ا�ستقبال �أحد �أكبر‬
‫المنتخبات العالمية ممثلين في المنتخبين الفرن�سي والإ�سباني‬

‫الإ�ستعدادات‬

‫ملعب المباراة‬

‫بهدف حت�صني اخلط اخللفي‬

‫"دونبا�س �أرينا" مفخرة �أوكرانيا اجلديدة‬

‫بالن �سيعتمد على ‪ 3‬العبني‬
‫يف االرتكاز والهجمات املعاك�سة‬

‫�سيطـرة تاريخية لفرن�سا و�إ�سبانيا تبحث‬
‫عـــن فوزهـــــا الأول‬

‫وي�شرتك املنتخبان الفرن�سي‬
‫والإ�سباين يف �أن كليهما ت�أهل لهذا‬
‫الدور ب�صعوبة بالغة وعلى وقع‬
‫انتقادات �شديدة‪ ،‬حيث خ ّيب‬
‫"الروخا" �أن�صاره يف املباراة الثالثة‬
‫التي ورغم فوزه بها ب�شق الأنف�س‬
‫بهدف يتيم �إال �أنه ترك انطباعا‬
‫�سيئا وكان قاب قو�سني �أو �أدنى من‬
‫اخل�سارة واخلروج من البطولة‬
‫على يد كرواتيا‪ ،‬فيما خ�سر منتخب‬
‫"الديكة" مباراته الأخرية �أمام‬
‫ال�سويد التي كانت مق�صية ر�سميا‬
‫من املناف�سة‪ ،‬ما جعل فرن�سيا تت�أهل‬
‫كثاين جمموعة وراء �إجنلرتا بعدما‬
‫كانت مر�شحة لت�صدر املجموعة‬
‫وبالعالمة الكاملة‪.‬‬

‫فرن�سا‬

‫مدينــــة احلــدث‬
‫"دونيت�سك" ال�صناعية قبلة‬
‫عمالقة الكرة العاملية‬

‫�سيلعب لقاء اليوم بني �إ�سبانيا وفرن�سا بخلفيات تاريخية‪ ،‬فاملطلع على‬
‫تاريخ املواجهات املبا�شرة �سيكت�شف �أن كل اللقاءات الر�سمية التي جمعت‬
‫بينهما كانت يف �صالح "الديوك"‪ ،‬حيث مل ي�سبق للمنتخب الإ�سباين �أن حقق‬
‫فوزا ر�سميا على فرن�سا يف جمموع اخلم�س مباريات التي جمعتهما �سابقا‪،‬‬
‫�إذ عادت الكلمة لـ "الزرق" يف �أربع مرات كاملة‪ ،‬فيما ح�سم التعادل املباراة‬
‫اخلام�سة‪ ،‬و�أمام هذا الواقع ترى و�سائل الإعالم الإ�سبانية �أن لعنة الفرن�سيني‬
‫قد تلحق بهم مثلما حدث ذلك يف الدور الأول �أمام �إيطاليا والتي مل تفز عليها‬
‫�إ�سبانيا منذ ‪.1920‬‬

‫الفرن�سيون �أخر من �أق�صى الإ�سبان يف مناف�سة ر�سمية‬

‫يواجه املنتخب الفرن�سي اليوم نظريه الإ�سباين ب�أف�ضلية تاريخية‪ ،‬حيث‬
‫مل ي�سبق �أن خ�سر "الديكة" مباراة ر�سمية �أمام نظرائهم الإ�سبان يف كل‬
‫املواجهات التي لعبوها‪ ،‬كما �أن �آخر �إق�صاء للمنتخب الإ�سباين يف مناف�سة‬
‫ر�سمية كان من قبل رفقاء زيدان يف ك�أ�س العامل ‪ 2006‬بنتيجة (‪ )1-3‬يف الدور‬
‫ثمن النهائي‪ ،‬ومنذ تلك املباراة مل يعرف الإ�سبان اخلروج من مناف�سة ر�سمية‬
‫�سوى متوجني بها (ك�أ�س �أوروبا للأمم ‪ 2008‬وك�أ�س العامل ‪ ،)2010‬وهو ما فتح‬
‫املجال للت�سا�ؤل حول �إمكانية ا�ستمرار العقدة �أم �أن الإ�سبان هذه املرة �سيكون‬
‫لهم القرار الفا�صل‪.‬‬

‫الت�شكيلتان املحتملتان‬

‫فرن�سا (‪:)1/4/5‬‬
‫لوري�س‪ ،‬ديبي�شي‪ ،‬كلي�شي‪ ،‬كو�سليني‪ ،‬رامي‪،‬‬
‫ديارا‪ ،‬مفيال‪ ،‬كاباي‪ ،‬مينيز‪ ،‬ريبريي‪ ،‬بن زمية‪.‬‬
‫املدرب‪ :‬لوران بالن‬
‫�إ�سبانيا (‪:)3/3/4‬‬
‫كا�سيا�س‪� ،‬أربيلوا‪ ،‬رامو�س‪ ،‬بيكي‪� ،‬ألبا‪،‬‬
‫بو�سكيت�س‪� ،‬ألون�سو‪ ،‬ت�شايف‪� ،‬إني�ستا‪� ،‬سيلفا‪،‬‬
‫توري�س‪.‬‬
‫املدرب‪ :‬ديل بو�سكي‬

‫مباراة داخل مباراة‬
‫كاباي يف مهمة الت�أكيد �أمام امللهم �إنيي�ستا‬

‫�سيكون يوهان كاباي جنم و�سط املنتخب الفرن�سي يف‬
‫مواجهة مبا�شرة �أمام جنم النجوم �أندري�س �إنيي�ستا لإثبات‬
‫ذاته من جهة‪ ،‬وت�أكيد ما يقوله الإعالم الفرن�سي على‬
‫�أنه �إنيي�ستا الفرن�سيني من جهة �أخرى‪ ،‬ويعترب كاباي من‬
‫الالعبني املهمني جدا يف ت�شكيلة لوران بالن الذي اعرتف‬
‫�أن غياب العبه يف مباراة ال�سويد �أفقد و�سط امليدان‬
‫التوازن‪ ،‬لكن جنم نيوكا�ستل �سيكون يف مهمة �صعبة‬
‫�أمام �أف�ضل و�سط ميدان يف العامل بقيادة �إنيي�ستا الذي‬
‫يعتربه البع�ض �أف�ضل العب يف �أورو ‪ 2012‬حتى الآن نظرا‬
‫ملا قدمه يف املباريات الثالث خالل الدور الأول‪ ،‬بدليل‬
‫تتويجه بجائزة �أف�ضل العب مرتني حتى الآن‪.‬‬

‫مفاتيح اللعب‬

‫تاريخ المواجهات‬
‫اللقاءات الر�سمية بني املنتخبني‬

‫‪ :1984‬فرن�سا ‪� 0-1‬إ�سبانيا (نهائي ك�أ�س �أمم �أوروبا)‬
‫‪ :1990‬فرن�سا ‪� 0-1‬إ�سبانيا (دور املجموعات من ك�أ�س العامل)‬
‫‪ :1996‬فرن�سا ‪� 0-0‬إ�سبانيا (دور املجموعات من ك�أ�س �أمم �أوروبا)‬
‫‪ :2000‬فرن�سا ‪� 1-2‬إ�سبانيا (الدور ربع النهائي لك�أ�س �أمم �أوروبا)‬
‫‪ :2006‬فرن�سا ‪� 1-3‬إ�سبانيا (الدور ثمن النهائي لك�أ�س العامل)‬

‫حديث الجماهير‬
‫الفرن�سيون يطالبون "الديكة"‬
‫بتكرار �سيناريو �أملانيا‬

‫يجمع كل الفرن�سيني على �أن منتتخب بالدهم‬
‫دائما ما يج�سد ح�ضوره يف املباريات الكبرية‪ ،‬وت�ستدل‬
‫اجلماهري الفرن�سية باملباراة الودية التي خا�ضها‬
‫"الديكة" �أمام �أملانيا قبل الأورو‪ ،‬حيث ترى غالبيتهم‬
‫�أن رفقاء جريو متكنوا من الفوز على �أملانيا بالنتيجة‬
‫والأداء رغم �أن الأمر يتعلق ب�أحد �أف�ضل املنتخبات‬
‫العاملية يف الوقت احلايل‪ ،‬وما دام �أن مباراة اليوم‬
‫�ستكون �أمام منتخب عمالق وبظروف خمتلفة غري‬
‫�أن الفرن�سيني ال زالوا ي�ؤمنون بحظوظ "الزرق" كاملة‬
‫يف الت�أهل للمربع الذهبي �شريطة تقدمي الالعبني‬
‫لأف�ضل ما عندهم والإميان بقدراتهم‪ ،‬بالإ�ضافة‬
‫لتجاوز اخلالفات الأخرية‪ ،‬لأن العامل النف�سي �سيكون‬
‫له دور كبري يف ح�سم مواجهات من هذا النوع‪.‬‬

‫يعد ملعب "دونبا�س �أرينا" والذي يقع يف مدينة دونتا�سك ثاين‬
‫�أكرب مالعب �أوكرانيا‪ ،‬حيث تبلغ �سعة ا�ستيعابه ‪� 50‬ألف مقعد‪،‬‬
‫�شيد هذا امللعب عام ‪ 2009‬خ�صي�صا لك�أ�س الأمم الأوروبية التي‬
‫يحت�ضنها هذا البلد‪ ،‬ويعد ف�أل خري على الفرن�سيني‪ ،‬حيث مل‬
‫يذق فيه رفقاء لوري�س الهزمية بعد تعادل �أمام �إجنلرتا وفوز‬
‫على البلد امل�ضيف �أوكرانيا‪ ،‬بينما يف اجلهة املقابلة هي �أول‬
‫مباراة يلعبها املنتخب الإ�سباين يف هذا امللعب‪ .‬جتدر الإ�شارة �إىل‬
‫�أن املت�أهل من مباراة الليلة بني �إ�سبانيا وفرن�سا �سيكون معنيا‬
‫مبواجهة الربتغال على �أر�ضيته‪.‬‬

‫توحي كل امل�ؤ�شرات ب�أن‬
‫لوران بالن مدرب املنتخب‬
‫الفرن�سي �سيكون جمربا على‬
‫ت�أمني املنطقة اخللفية يف‬
‫مواجهة الأرمادة التي يحوزها‬
‫في�سنت ديل بو�سكي مدرب‬
‫املنتخب الإ�سباين‪� ،‬سيما �أن‬
‫م�شلكة الدفاع التي ت�ؤرق‬
‫الفرن�سيني منذ مدة زادها غياب‬
‫ميك�سي�س �صعوبة‪ ،‬وح�سب‬
‫الت�صريحات التي �أطلقها بالن‬
‫قبل املواجهة ف�إنه �سيعتمد على‬
‫اللعب بثالثة يف االرتكاز‪� ،‬إذ �سيكون يوهان كاباي �إىل جانب‬
‫مفيال وديارا العائد من الإ�صابة‪ ،‬باملقابل �سيعتمد هجوميا على‬
‫الهجمات املعاك�سة با�ستغالل �سرعة كل من ريبريي ومينيز‬
‫اللذين ب�إمكانهما ا�ستغالل العمق ب�شكل جيد ما قد يكون �سالحا‬
‫فعاال للو�صول �إىل مرمى كا�سيا�س‪.‬‬

‫ي�ؤكد �أن منتخبه ال يزال بعيدا‬
‫عن الطريقة الإ�سبانية‬

‫حكم المباراة‬

‫ويف خ�ضم ت�صريحه حول التكتيك الذي �سيواجه به قوة‬
‫املنتخب الإ�سباين �أكد بالن �أن املنتتخب الفرن�سي ال يزال بعيدا‬
‫عن مقارنته باملنتخب الإ�سباين من حيث طريقة اللعب‪ ،‬حيث‬
‫�أكد يف هذا اخل�صو�ص �أن الالعبني الإ�سبان مينحون �ضمانات‬
‫بطريقة لعبهم عك�س �أ�شباله الذين يقعون يف كثري من الأحيان‬
‫يف الأخطاء التكتيكية‪ ،‬بالإ�ضافة لف�شلهم يف ح�سم ال�صراعات‬
‫الثنائية‪ ،‬وهو ما ي�شري �إىل �أن طريقة االحتفاظ بالكرة حتتاج‬
‫لوقت طويل من �أجل جت�سيدها ميدانيا‪ ،‬خا�صة �أنها غري‬
‫م�ضمونة �أمام منتخبات قوية بحجم املنتخب الإ�سباين‪ ،‬وبالتايل‬
‫�سيكون بالن �أكرث حتفظا يف مباراة الليلة ح�سب ت�صريحاته‪.‬‬

‫حتكيم �إيطايل لإدارة القمة الأوروبية‬
‫جل�أ االحتاد الأوروبي لكرة القدم �إىل تعيني احلكم‬
‫الإيطايل نيكوال روزيلي لإدارة القمة املنتظرة بني‬
‫املنتخب الفرن�سي ونظريه الإيطايل‪ ،‬و�سيكون روزيلي‬
‫مدعوما مبواطنيه ريناتي فافوراين و�أندريا �ستيفاين‬
‫على خط التما�س‪ ،‬بينما �أوكلت مهمة الوقوف خلف‬
‫املرمى للثنائي جيانليوكا روت�شي وباولو تالفياوينتو‪.‬‬
‫جدير بالذكر �أن احلكم الرئي�سي للمواجهة �سبق له‬
‫حتكيم مباراتني يف الدور الأول لـ الأورو املقام حاليا بـ‬
‫�أوكرانيا وبولونيا‪.‬‬

‫ديل بو�سكي �أغلق التدريبات ومنع العبيه‬
‫من الت�صريح‬

‫�أقدم في�سنتي ديل بو�سكي‬
‫مدرب املنتخب الإ�سباين على‬
‫�إغالق تدريبات فريقه يف‬
‫احل�صتني الأخريتني لنهار �أم�س‬
‫والذي قبله‪ ،‬وح�سب ال�صحف‬
‫الإ�سبانية الغا�ضبة من القرار‬
‫ف�إن املدرب املخ�ضرم يريد‬
‫حت�ضري لقاء فرن�سا بعيدا عن‬
‫تكهنات الت�شكيلة التي �أخلطت‬
‫الكثري من احل�سابات خالل‬
‫الدور الأول‪ ،‬و�أجرى زمالء‬
‫القائد كا�سيا�س ح�صتني تدريبيتني يوم اخلمي�س‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬
‫ح�صة تدريبية �صباح �أم�س‪ ،‬تخللها ح�سب نف�س امل�صادر لقاء‬
‫تطبيقي بني �أ�شبال ديل بو�سكي طبقت فيه خطتان خمتلفتان‪.‬‬

‫لوري�س‪:‬‬

‫"اخلالفات يف طي الن�سيان ومركزون‬
‫فقـــط علـــى �إحـــراج الإ�سبــــان"‬

‫حتدث هوغو لوري�س حار�س مرمى املنتخب الفرن�سي يف الندوة ال�صحفية التي عقدها رفقة مدربه لوران بالن قبل‬
‫املواجهة املرتقبة �أمام ا�سبانيا اليوم عن الأزمة الأخرية التي هزت �أركان املنتخب الفرن�سي‪ ،‬بالإ�ضافة حلديثه عن‬
‫احلالة املعنوية لـ "الديكة" قبل مواجهة ربع النهائي احلا�سمة �أمام املنتخب الإ�سباين �سهرة اليوم‪.‬‬
‫هل ميكن �أن تو�ضح لنا‬
‫الأ�سباب التي جعلت‬
‫املنتخب الفرن�سي يعي�ش‬
‫الأزمة الأخرية؟‬

‫�أعتقد �أن ثراء املنتخب‬
‫الفرن�سي بالفرديات التي‬
‫يتمتع بها كل العب‪ ،‬يقابله من‬
‫جهة �أخرى كثري من العقليات‬
‫املختلفة‪ ،‬من الطبيعي �أن تكون‬
‫هناك �أمور بهذا ال�شكل‪ ،‬لكن‬
‫ت�أكد �أن كل �شيء على ما يرام‬
‫يف الوقت احلايل‪.‬‬

‫الإ�سبان يتطلعون للثـــ�أر و�إزالــــة‬
‫ال�شبــــح الأ�ســــود‬

‫من جهته يتطلع اجلمهور الإ�سباين �إىل �إزالة‬
‫النح�س الذي يالحقهم كلما واجهوا املنتخب الفرن�سي‪،‬‬
‫�إذ يتذكر الكثري منهم كيف خرج فريقهم من الدور‬
‫ربع النهائي لأورو ‪ 2000‬والذي توج به رفقاء زيدان‪،‬‬
‫ليعيد "الديكة" نف�س ال�سيناريو يف مونديال ‪2006‬‬
‫حني متكن من �إق�صاء "املتادور" يف ثمن النهائي‪ ،‬ويرى‬
‫جمهور "الروخا" �أن الفر�صة مواتية جدا للق�ضاء على‬
‫ال�شبح الأ�سود‪ ،‬على اعتبار �أن بطل �أوروبا والعامل‬
‫يعي�ش على وقع �أفراح ب�أقدام جيل ذهبي رمبا لن يجد‬
‫فر�صة �أخرى للفوز على فرن�سا لأول مرة يف تاريخ‬
‫اللعبة‪ ،‬علما �أن كل انت�صارات �إ�سبانيا على فرن�سا‬
‫كانت يف لقاءات ودية‪.‬‬

‫�إذن �أنت تطمئن‬
‫اجلماهري الفرن�سية‬
‫قبل املواجهة املرتقبة‬
‫�أمام ا�سبانيا؟‬

‫كل العب من املنتخب عرب‬
‫عن ما يختلج ب�صدره بعد‬
‫مباراة ال�سويد لكن منذ الأربعاء‬
‫املا�ضي املجموعة كلها ركزت‬
‫على اال�سرتجاع والتح�ضري‬
‫اجليد للموعد املرتقب‪.‬‬

‫عني املدربني على الدفاع املهلهل للمناف�س‬

‫مثلما يتوقع الفنيون �سيحاول كل مدرب يف مباراة اليوم ا�ستغالل نقاط �ضعف املناف�س‪ ،‬ومن املفارقة �أن كال‬
‫املنتخبني ي�شرتكان يف �ضعف الدفاع ن�سبيا مقارنة بباقي املنتخبات‪ ،‬حيث يعترب ثنائي املحور الفرن�سي رامي‬
‫ومك�سي�س ثقيال جدا مقارنة ب�سرعة مهاجمي "املتادور" وحنكتهم يف منطقة اجلزاء‪ ،‬وهو ما ركز عليه ديل بو�سكي‬
‫ح�سب و�سائل الإعالم الإ�سبانية‪ ،‬يف املقابل يرى لوران بالن �أن �سوء التفاهم والأخطاء التي ظهرت على رامو�س‬
‫وبيكي ميكن ا�ستغاللها ب�سهولة عن طريق ريبريي وبن زمية الذي يعرف جيدا دفاع املناف�س‪ ،‬رغم امل�ساعدة‬
‫الكبرية التي يتلقاها الدفاع من بو�سكيت�س و�ألون�سو‪.‬‬

‫كيف �ستتعاملون مع‬
‫مناف�س قوي بحجم‬

‫العدد ‪ -٤٠١‬ال�ســـبت ‪ ٢٣‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪06‬‬

‫الإ�سبان؟‬

‫يف املباراة ال�سابقة مل يكن‬
‫هناك ر�ضا من اجلميع‪ ،‬املقابلة‬
‫القادمة �أمام �إ�سبانيا تختلف‬
‫كليا واملجموعة كلها متفقة على‬
‫�أن يكون مردود كل العب يف‬
‫�صالح الطريقة اجلماعية التي‬
‫متيز لعب املنتخب الفرن�سي‪،‬‬
‫لذا �سنقدم كل ما عندنا يف‬
‫هذه املباراة لنخرج يف النهاية‬
‫را�ضيني عن مردودنا بغ�ض‬
‫النظر عن النتيجة النهائية‪.‬‬
‫كيف ترى م�شاركة‬
‫كو�سليني �أ�سا�سيا يف‬
‫مباراة اليوم؟‬

‫رغم �أنه يفتقد للمناف�سة مبا‬
‫�أن �آخر مباراة لعبها كانت �أمام‬
‫�رصبيا غري �أن كو�سليني حتذوه‬
‫رغبة كبرية يف تقدمي م�ستوى‬
‫جيد‪ ،‬خا�صة �أن الأمر يتعلق‬
‫مبباراة قوية �أمام الإ�سبان‪،‬‬
‫وبالتايل مت�أكد �أنه �سيعو�ض‬
‫ميك�سي�س كما ينبغي‪.‬‬

‫عن موقع "�أورو �سبور"‬

‫‪EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012‬‬

‫ربع النهائي‬

‫�إ�سبانيا‬

‫فرن�سا‬

‫رف�ض احلديث عن خيارته يف الندوة ال�صحفية‬

‫ديل بو�سكي يخفي �أوراقه ونحو الإعتماد على نف�س الت�شكيلة‬
‫يف مقدمتهم الظهري الأمين �ألفاروا �أربيلوا‪� ،‬إ�ضافة‬
‫�إىل املاي�سرتو ت�شايف هرينانديز الذي يقال �إنه‬
‫يعاين من �إرهاق �شديد جدا‪� ،‬أما �سيلفا جنم ال�سيتي‬
‫فرتى ال�صحيفة �أنه �أظهر عدم قدرته على املوا�صلة يف‬
‫كل املباريات‪ ،‬لكن رغم تقرير �صحيفة "�أ�س" �إال �أن‬
‫كل املعطيات ت�شري �إىل العك�س‪ ،‬خا�صة �أن ديل بو�سكي‬
‫كان �سيذكر �أن فريقه �سيعرف تغيريات يف مثل هذه‬
‫املراكز احل�سا�سة دون ذكر الأ�سماء على �أقل تقدير‪.‬‬

‫الإرهاق هاج�س كبري وخماوف من‬
‫تكرار �سيناريو كرواتيا‬

‫ومن خالل ت�رصيحاته ات�ضح �أن مدرب ريال‬
‫مدريد ال�سابق �سيحافظ على نف�س الت�شكيل الذي لعب‬
‫مباراة كرواتيا الأخرية‪ ،‬وذلك ب�إقحام توري�س كر�أ�س‬
‫حربة ملحاولة ا�ستغالل ثغرات الدفاع الفرن�سي الذي‬
‫يتميز بال�صالبة لكنه ثقيل جدا‪ ،‬كما �سيوا�صل حمور‬
‫الدفاع امل�شكل من بيكي ورامو�س الدفاع عن قمي�ص‬
‫"الروخا" رغم ذ الإ�شاعات التي حتدثت عن �إمكانية‬
‫تغيري �أحدهما‪ ،‬بل وتعدى ذلك �إىل �إمكانية ا�ستبدال‬

‫الظهري الأمين �أربيلوا‪ ،‬وهو ما مل يظهر له �أي م�ؤ�رشات‬
‫يف حديث ديل بو�سكي‪.‬‬

‫حديث عن عدم ا�ستعداد‬
‫�سيلفا‪ ،‬ت�شايف و�أربيلوا‬

‫وذكرت �صحيفة "�أ�س" يف عددها لنهار �أم�س �أن‬
‫ت�شكيلة املنتخب الإ�سباين قد ت�شهد بع�ض التغيريات‪،‬‬
‫م�شرية �إىل �أن بع�ض املراكز تعاين من الإرهاق والتعب‬

‫بالن يعرتف �أن امل�شاكل الأخرية �أثرت على حت�ضريات "الديكة"‬

‫اعرتف لوران بالن يف الندوة ال�صحفية التي عقدها قبل مباراة منتخب بالده �أمام �إ�سبانيا �سهرة‬
‫اليوم �أن ما حدث بعد مباراة ال�سويد عاد بال�سلب على التح�ضري اجليد ملباراة ربع النهائي‪ ،‬م�شريا‬
‫�إىل �أن الإعالم الفرن�سي كان له ت�أثريه ال�سلبي على رفقاء لوري�س نتيجة ما حدث بعد مباراة‬
‫ال�سويد‪ ،‬وهو ما جعله يطالب ال�صحافة بعدم فر�ض �ضغوط على هذا املنتخب الذي ب�إمكانه تقدمي‬
‫الأف�ضل �إن وجد الظروف املالئمة‪ ،‬م�ؤكدا �أن البع�ض مل يقتنع ب�أن ال�سويد كانت �أف�ضل بكثري من‬
‫"الديكة" يف تلك املباراة‪.‬‬

‫زيدان يرجح كفة الإ�سبان‬
‫على ح�ساب منتخب بالده‬

‫ر�شح زين الدين زيدان �أ�سطورة الكرة‬
‫الفرن�سية كفة املنتخب الإ�سباين يف مواجهة‬
‫الليلة‪ ،‬حيث قال‪" :‬نحن نعلم �أن �إ�سبانيا‬
‫هي املر�شحة للفوز بلقب البطولة ولي�س يف‬
‫مباراة اليوم فقط"‪ ،‬معتربا �أن حيازة الكرة‬
‫من رفقاء �إنيي�ستا �سيعقد و�ضعية منتخب‬
‫بالده لأن ح�سم مثل هذه املواجهات حتدد‬
‫طريقة لعب كل فريق يف و�سط امليدان‪ ،‬كما‬
‫�أ�شاد املدير الريا�ضي لنادي ريال مدريد‬
‫الإ�سباين بالدور الذي �سيلعبه �إنيي�ستا يف‬
‫املواجهة‪ ،‬حيث قال‪�" :‬إنيي�ستا يبقى له‬
‫ت�أثريه الوا�ضح واجللي على �أداء املنتخب‬
‫الإ�سباين‪ ،‬فهو يقوم بدور فعال يف حتديد‬
‫نتائج منتخب بالده خا�صة �إذا اندمج‬
‫ب�سرعة يف املباراة‪ ،‬لذا �أعتربه �أحد �أح�سن‬
‫العبي الأمم الأوروبية حلد الآن"‪.‬‬

‫"الديكة" يف مواجهة الإ�سبان على وقع الأزمة‬

‫عا�ش املنتخب الفرن�سي طيلة ال�ساعات املا�ضية والتي ت�سبق مباراتهم الليلة �أمام �إ�سبانيا‬
‫حل�ساب الدور ربع النهائي من ك�أ�س �أوروبا للأمم على وقع ما خلفته حادثة تبادل التهم‬
‫بعد مباراة ال�سويد الأخرية‪ ،‬فمع اقرتاب املوعد احلا�سم توا�صل ال�صحافة الفرن�سية ك�شفها‬
‫حلقيقة اخلالفات التي ن�شبت داخل غرف تغيري املالب�س‪ ،‬فبعد �أن ك�شفت يف البداية‬
‫فحوى النقا�ش الذي دار بني ريبريي وزميله نا�صري حول طريقة لعب هذا الأخري والتي‬
‫يركز فيه على االحتفاظ بالكرة بدل متريرها لزمالئه جاء الدور هذه املرة على حقيقة‬
‫ما جرى بني حامت بن عرفة واملدرب بالن‪ ،‬حيث �أكد الإعالم الفرن�سي �أن مهاجم "الديكة"‬
‫احتج وب�شدة على تغيريه من قبل مدربه يف املباراة الأخرية �أمام ال�سويد ما جعل بالن‬
‫يهدده بطرده من مع�سكر املنتخب‪ ،‬وهو ما ي�شري �ضمنيا �إىل �أن الأو�ضاع لي�ست على ما يرام‬
‫يف البيت الفرن�سي‪.‬‬

‫العدد ‪ -٤٠١‬ال�ســـبت ‪ ٢٣‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪07‬‬

‫بن زمية‪�" :‬سنواجه منتخبا ال ميلك نقاط �ضعف كثرية"‬

‫اعرتف كرمي بن زمية ب�صعوبة امل�أمورية اليوم ملنتخب‬
‫بالده يف مباراته �أمام نظريه الإ�سباين‪ ،‬حيث �أكد مهاجم‬
‫ريال مدريد �أن مناف�سهم ال ميلك نقاط �ضعف كثرية ما‬
‫�سيجعل الأمور �صعبة للغاية‪ ،‬لكن هذا مل مينع قلب‬
‫هجوم "الديكة" من التفا�ؤل بالت�أهل حني قال‪" :‬كنت‬
‫�أمتنى مالقاة املنتخب الإ�سباين يف دور متقدم‪ ،‬لكن‬
‫يف هذه احلالة يجب �أن نقاتل من �أجل الظفر بت�أ�شرية‬
‫املرور للمربع الذهبي رغم �أن املباراة �ستكون قوية"‪،‬‬
‫وعن الآمال املعلقة عليه لهز �شباك زميله كا�سيا�س‬
‫�أ�ضاف‪" :‬لي�س با�ستطاعتي فعل �شيء لوحدي‪ ،‬يجب �أن يكون‬
‫املنتخب كله جاهزا للمعركة"‪.‬‬

‫بالن‪�" :‬سنوظف كل �أ�سلحتنا يف املواجهة"‬

‫قال لوران بالن مدرب املنتخب الفرن�سي �إنه �سيوظف‬
‫كل الأ�سلحة املتاحة من �أجل الوقوف يف وجه املنتخب‬
‫الإ�سباين يف مباراة الليلة‪ ،‬و�شدد الناخب الفرن�سي على‬
‫احل�ضور الذهني والبدين لأ�شباله �إذا �أرادوا املرور �إىل‬
‫الدور القادم‪ ،‬كما مل يخف بالن اعرتافه بقوة الإ�سبان‪،‬‬
‫حيث قال‪" :‬يلعبون الكرة ب�شكل جيد والطريقة التي‬
‫ينتهجوها فعالة ومتنح �ضمانات كثرية يف حتديد‬
‫نتيجة �أي مباراة"‪ ،‬لكن هذا مل مينع مدرب "الديكة" من‬
‫و�ضع الثقة كاملة يف العبيه للظهور بوجه م�رشف‪ ،‬حيث‬
‫�أ�ضاف‪" :‬لدينا من الإمكانيات ما ي�سمح لنا بتحقيق الت�أهل‪ ،‬فقط على الالعبني اللعب‬
‫بطريقتهم املعروفة والرغبة يف الت�أهل‪ ،‬هما �رشطان كافيان للمرور‬
‫�إىل الدور ن�صف النهائي"‪.‬‬

‫�أبدت ال�صحافة الإ�سبانية تخوفها من احلالة‬
‫البدنية لالعبني يف لقاء اليوم‪ ،‬حيث ذكرت اجلميع‬
‫بـ �سيناريو مباراة كرواتيا التي ظهر فيها "الروخا"‬
‫بوجه غري مقنع متاما‪ ،‬خا�صة �أنه �سيواجه هذه املرة‬
‫منتخبا يح�سن االحتفاظ بالكرة رمبا �أف�ضل من‬
‫الكروات الذين �أ�سالوا العرق البارد لزمالء �إنيي�ستا‪،‬‬
‫ويف هذا الإطار قال �أراغوني�س املدرب ال�سابق‬
‫للمنتخب الإ�سباين‪" :‬من وجهة نظري الفريق �سيعاين‬
‫كثريا لو يت�أخر يف الت�سجيل‪ ،‬لكني مت�أكد �أن الأمور‬
‫�ستكون �أكرث �سهولة يف حال الت�سجيل املبكر‪ ،‬لأن‬
‫فرن�سا ال يعرف عليها التكم�ش الدفاعي وال �أظن �أنها‬
‫جتيده خا�صة مع لوران بالن"‪.‬‬

‫مالودا‪" :‬االن�ضباط التكتيكي‬
‫وحده من ي�ؤهلنا"‬

‫حذر �إيكر كا�سيا�س حار�س املنتخب الإ�سباين من‬
‫خطورة كرمي بن زمية على دفاع فريقه‪� ،‬إذ ذكرت‬
‫بع�ض و�سائل الإعالم �أن حار�س ريال مدريد ظل‬
‫يتحدث رفقة زمالئه عن خطورة زميله يف النادي‬
‫امللكي‪ ،‬لكن املفارقة تتمثل �أ�سا�سا يف �أن بن زمية‬
‫�سيكون حماطا بزمالئه �سواء يف الدفاع �أو يف‬
‫و�سط امليدان‪ ،‬يف مواجهة �ألون�سو من جهة ورامو�س‬
‫و�أربيلوا من جهة �أخرى‪ .‬جتدر الإ�شارة �إىل �أن م�صادر‬
‫�صحفية فرن�سية �أكدت �أن كا�سيا�س وبن زمية حتادثا‬
‫هاتفيا يف بداية البطولة وتراهنا على نتيجة املباراة‬
‫�إذا التقى املنتخبان وهو ما حدث‪.‬‬

‫ديل بو�سكي‪�" :‬سنواجه فريقا‬
‫مر�شحا للفوز بالبطولة"‬

‫كا�سيا�س ّ‬
‫حذر زمالءه‬
‫من خطورة بن زمية‬

‫رف�ض في�سنتي ديل بو�سكي مدرب املنتخب الإ�سباين احلديث عن خياراته يف الندوة ال�صحفية التي‬
‫عقدها �أم�س‪ ،‬حيث �أكد �أنه جهز الفريق املنا�سب للفوز على فرن�سا يف هذه املواجهة ال�صعبة‪،‬‬

‫الت�صريحات‬

‫نا�صري وبن عرفة قد يدفعان الثمن‬
‫با�ستبعادهما اليوم‬
‫ولأن الأمور مل ت�سر‬
‫كما �أرادها الناخب‬
‫الفرن�سي ت�شري‬
‫تكهنات الكثري‬
‫من املتتبعني �إىل‬
‫�إق�صاء كل من‬
‫نا�صري وبن عرفة‬
‫من الت�شكيلة‬
‫الأ�سا�سية التي‬
‫من املقرر �أن يدخل‬
‫بها بالن الليلة‪ ،‬و�إذا كان‬
‫قرار تغيري بن عرفة يف املباراة ال�سابقة �أمام‬
‫ال�سويد مع بداية ال�شوط الثاين كان وا�ضحا‬
‫من خالل عدم ر�ضا مدربه عن مردوده‪ ،‬ما‬
‫يعني ا�ستبعاده من الت�شكيلة الأ�سا�سية بعيدا‬
‫عن احتجاجه عن هذا الأمر‪ ،‬ويبقى زميله‬
‫�سمري نا�صري يف و�ضعية م�شابهة من خالل‬
‫تردد نية بالن يف �إ�سقاط ا�سمه من القائمة‬
‫التي �ستدخل املواجهة املرتقبة‪ ،‬فالقب�ضة‬
‫احلديدية بينه وبني زمالئه يف �صورة‬
‫ريبريي وديارا قد تدفع بالتقني الفرن�سي‬
‫�إىل جتنيب املنتخب مزيدا من امل�شاكل داخل‬
‫�أر�ضية امليدان‪ ،‬خا�صة �أن نوعية املناف�س‬
‫الليلة من العيار الثقيل‪.‬‬

‫كو�سيلني جاهز خلالفة ميك�سي�س يف‬
‫حمور الدفاع‬

‫�أكد لورنت كو�سيلني مدافع املنتخب‬
‫الفرن�سي �أنه جاهز لتعوي�ض زميله املعاقب‬
‫فيليب ميك�سي�س‪ ،‬حيث �شدد العب �أر�سنال‬
‫على وجوب ا�ستغالل فر�صة غياب زميله‬
‫للظفر مبكانة �أ�سا�سية م�ستقبال‪� ،‬سيما �أن‬
‫املباراة الأوىل له يف الأورو �ستكون �أمام‬
‫العمالق الإ�سباين‪ ،‬وبالنظر لتواجده مع �أحد‬
‫�أقوى الأندية الإجنليزية �أكد كو�سليني �أنه‬
‫يعرف العبي املنتخب الإ�سباين جيدا باعتبار‬
‫�أنه �سبق له مواجهتهم عديد املرات ما قد‬
‫ي�ساعده على ت�أدية مباراة جيدة اليوم‪ ،‬كما‬
‫طم�أن الالعب بخ�صو�ص بع�ض التخوفات من‬
‫�سوء تفاهم حمتمل بينه وبني زميله عادل‬
‫رامي يف حمور دفاع "الديكة"‪ ،‬حيث قال‪:‬‬
‫"�سبق يل �أن لعبت رفقة رامي وال خوف من‬
‫هذه الناحية"‪.‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012‬‬

‫�شدد فلوارن مالودا متو�سط ميدان املنتخب‬
‫الفرن�سي على �أن املنتخب الفرن�سي �سي�صطدم بفريق‬
‫يلعب بذكاء كبري‪ ،‬حيث قال‪" :‬العبو املنتخب الإ�سباين‬
‫يتحركون بذكاء ما يكفل لهم يف الغالب خلق م�ساحات‬
‫ت�سمح لهم بالو�صول �إىل مرمى املناف�س"‪ ،‬وعن جمابهة هذه‬
‫الطريقة �أ�ضاف العب ت�شيل�سي‪" :‬ملواجهة هذا الأمر يجب بذل جمهود‬
‫بدين كبري والعمل على التموقع جيدا والتعامل مع التكتيك املنتهج بان�ضباط كبري"‪،‬‬
‫كما تطرق مالودا للطريقة املثلى التي ميكن للهجوم الفرن�سي �أن ينتف�ض من خاللها‬
‫يف مباراة اليوم قائال‪" :‬هجوم املنتخب الفرن�سي ال يعرف طريقه‬
‫�إىل املرمى �إذا مل يكن بناء الهجمات على مبد�أ ال�رسعة وعدم‬
‫التحفظ يف امتالك الكرة لوقت طويل"‪.‬‬

‫حذر في�سنتي ديل بو�سكي مدرب املنتخب الإ�سباين‬
‫من خطورة نظريه الفرن�سي يف مواجهة اليوم‪ ،‬م�شريا‬
‫�إىل �أن فرن�سا من املنتخبات املر�شحة للفوز باللقب‬
‫الأوروبي‪ ،‬وقال‪�" :‬سنواجه فريقا كبريا اليوم و�أنا �أرى �أنه‬
‫من املر�شحني للفوز بالبطولة‪ ،‬لذلك فاملواجهة لن تكون �سهلة ورمبا‬
‫�ستكون الأ�صعب لنا"‪ ،‬وتابع‪" :‬من خالل م�شاهدتنا لفرن�سا �أظن �أنهم ميلكون العبني‬
‫ي�صنعون الفارق ورمبا قد يتعبون دفاعنا �إذا متكنوا من امتالك‬
‫الكرة"‪ ،‬وختم‪�" :‬أنا �أختلف مع الذي يقول �إن فرن�سا حتاول‬
‫تقليدنا‪ ،‬لأن اللعب الهجومي ال يقت�رص على �أ�سلوبنا‪ ،‬فلكل‬
‫منتخب تقاليد وطريقة يتميز بها عن الآخرين ونحن‬
‫الأقوى يف هذا املجال"‪.‬‬

‫�إنيي�ستا‪" :‬اجلميع �أ�صبح يقاوم �أمامنا‬
‫وال�صعوبة ت�ضاعفت"‬

‫قال �أندري�س �إنيي�ستا العب املنتخب الإ�سباين �إن‬
‫مواجهة فرن�سا �ستكون �أ�صعب للفريق الإ�سباين خالل هذه‬
‫الدورة‪ ،‬م�شريا �إىل قوة املناف�س الذي مل يت�أثر مب�شاكله على حد‬
‫تعبريه‪ ،‬وقال‪" :‬الفوز جمددا �صعب‪ ،‬املناف�س يلعب بقوة �أي�ضا ويف غ�ضون عامني‬
‫�أ�صبحت املقاومة التي نواجهها �أكرث �رشا�سة‪� ،‬إنه التحدي من �أجل تطوير �أنف�سنا وهذا‬
‫ما جئنا من �أجله �إىل هنا"‪ ،‬وتابع‪" :‬نحن مك�شوفون جلميع الفرق وكلها حتاول منعنا‬
‫من تطبيق الكرة التي نحبها‪ ،‬لكن هذا يجعلنا يف مواجهة حتديات رمبا لن تكون‬
‫�سهلة لكنها مثرية"‪ ،‬وختم‪" :‬يجب علينا الفوز لأننا ال نريد ت�ضييع الفر�صة ل�ضمان‬
‫لقب �آخر ي�ستحقه هذه اجليل"‪.‬‬

‫�ألون�سو‪" :‬كل لقاء �أ�صعب من‬
‫الآخر وعلينا الت�ضامن"‬

‫من جهته �أيد ت�شابي �ألون�سو ت�رصيحات‬
‫�إنيي�ستا حول �صعوبة اللقاء‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬
‫فرن�سا �ستكون �أ�صعب من كل املناف�سني‬
‫الذين �سبقوا‪ ،‬و�أ�ضاف‪" :‬يف مثل هذه‬
‫املناف�سات كلما تقدمت تزداد ال�صعوبة‬
‫وهذا ما �سنواجهه �أمام فرن�سا‪ ،‬علينا �أن‬
‫نت�سلح بالإرادة وروح الت�ضامن فوق �أر�ضية‬
‫امليدان"‪ ،‬وتابع‪" :‬نريد �أن نكون عند ح�سن‬
‫الظن‪ ،‬فجميع الأن�صار الذين �سافروا وحتملوا‬
‫الأعباء يريدون ر�ؤية الك�أ�س تعود ملدريد‬
‫من جديد‪ ،‬نحن نعرف هذا ال�شعور الذي‬
‫كان رائعا يف ‪ 2008‬و‪� ،2010‬إنه �أكرب حمفز لنا‬
‫و�أمتنى �أن ي�ستمتع اجلميع باملباراة"‪ ،‬وختم‬
‫�ألون�سو باحلديث عن بن زمية قائال‪" :‬بن‬
‫زمية العب ي�سجل من ن�صف فر�صة وعلينا‬
‫احلذر من حتركاته"‪w.‬‬

‫كـارول‪:‬‬

‫�إجنلتـــــــرا‬
‫يعرف كل كبرية و�صغرية عن ت�شكيلة "الأ�سود الثالثة"‬

‫الإجنليــــز متخوفـــــــون‬
‫مـــن ت�سريــــب كابيلـــــو‬
‫ملعلومــات عـــن منتخبهـم‬
‫�إلــــى برانديلــــــــــــــي‬
‫�أثارت التقارير الأخرية التي ن�شرتها خمتلف و�سائل الإعالم الإجنليزية عن �إمكانية ت�سريب فابيو كابيلو املدرب ال�سابق للمنتخب‬
‫الإجنليزي‪ ،‬ملعلومات عن رفقاء القائد �ستيفن جريارد �إىل ت�شيزاري برانديلي‪ ،‬خماوف اجلماهري الإجنليزية التي مل تكتمل فرحتها‬
‫بعد بت�أهل منتخب بالدها �إىل هذا الدور قبل �أن ت�صطدم بهذه الأخبار التي ف�ضل البع�ض عدم االلتفات �إليها معتربين كابيلو حرا فيما‬
‫يقوم به �إذ �أن وطنيته �ست�سبق احرتافيته يف هذا الأمر‪...‬‬

‫خا�صة و�أنه ال ي�رشف على حظوظ املنتخب‬
‫الإجنليزي حاليا‪ ،‬كما يعرف كل كبرية و�صغرية‬
‫عنه بحكم �أنه بد�أ م�شواره مع "الأ�سود الثالثة"‬
‫�سنة ‪ 8002‬وكان وراء ت�أهلهم �إىل ك�أ�س الأمم‬
‫الأوروبية احلالية‪.‬‬

‫عالقته الطيبة بالناخب‬
‫الإيطايل زادت من �شكوك‬
‫و�سائل الإعالم‬

‫وميلك كابيلو عالقة طيبة مع ت�شيزاري‬
‫برانديلي والذي يعترب من �أ�صدقائه واملدربني‬
‫املقربني منه كثريا‪ ،‬وهذا ما عزز فر�ضية منحه‬
‫لبع�ض املعلومات عن املنتخب الإجنليزي و�أبرز‬
‫ركائزه التي �ست�ساعد برانديلي على الدخول‬
‫بخطة متكن "الأزوري" من التفوق على "الأ�سود‬
‫الثالثة" يف هذه املواجهة القوية‪ ،‬وقد �أ�شارت‬
‫هذه التقارير �أي�ضا �إىل �أن برانديلي هو من قد‬
‫يلج�أ لـ كابيلو ويناق�شه بطريقة غري مبا�رشة يف‬

‫هذه الق�ضية من �أجل �أن يوجهه املدرب ال�سابق‬
‫للمنتخب الإجنليزي لبع�ض الأمور التي قد‬
‫ت�ساعده على الإطاحة ب�أبناء روي هود�سون‪.‬‬

‫الإجنليزي ويقوم مب�ساعدة املنتخب الإيطايل‬
‫بتقدمي بع�ض املالحظات لـ برانديلي من �أجل‬
‫التفوق على �إجنلرتا يف اللقاء املقبل‪.‬‬

‫وبعيدا عن العالقة الطيبة التي تربط كابيلو‬
‫بـ برانديلي فقد �ساءت الأمور كثريا بينه وبني‬
‫�ستيفن جريارد قائد املنتخب الإجنليزي وكذلك‬
‫واين روين‪ ،‬بعد الت�رصيحات التي �أطلقها هذا‬
‫الثنائي عن الفرتة الرائعة التي يق�ضونها‬
‫مع هود�سون والتي تعترب الأف�ضل لهم خالل‬
‫ال�سنوات الأخرية منتقدين فيها وبطريقة‬
‫غري مبا�رشة طريقة تدريب كابيلو‪ ،‬وقد‬
‫جاءت االنتقادات من طرف مهاجم مان�ش�سرت‬
‫يونايتد ب�صفة خا�صة �إذ ا�ستفزت ت�رصيحاته‬
‫كابيلو الذي رد مبثلها وهذا ما جعل العالقة‬
‫تتدهور بينهما‪ ،‬ويتخوف اجلمهور الإجنليزي‬
‫من �أن يث�أر كابيلو لنف�سه من روين واملنتخب‬

‫من جهته‪ ،‬مل يلتفت روي هود�سون مدرب‬
‫املنتخب الإجنليزي لكل ما يحدث بخ�صو�ص‬
‫هذه الق�ضية التي مل يرد التعليق عليها‪ ،‬م�شريا‬
‫�إىل �أن تركيزه من�صب حاليا على �إيجاد الطريقة‬
‫والت�شكيلة املثالية التي �سيدخل بها �أمام‬
‫املنتخب الإيطايل‪ ،‬وال مكرتث ملا تن�رشه و�سائل‬
‫الإعالم عن هذا الأمر لأنه يريد �أن يثبت �أحقيته‬
‫بتدريب ت�شكيلة "الأ�سود الثالثة" وقيادتها‬
‫للو�صول �إىل �أبعد نقطة يف هذه البطولة‪ ،‬وذلك‬
‫من �أجل الرد على منتقديه والذين ر�أوا ب�أنه لن‬
‫يوفق يف قيادة �إجنلرتا خلفا لـ كابيلو‪.‬‬

‫تدهور عالقته مع جريارد‬
‫وروين زاد من خماوف الأن�صار‬

‫هود�سون غري مكرتث‬
‫ملا يحدث وال يفكر‬
‫�إال يف الفوز على �إيطاليا‬

‫�سيف نوادرية‬

‫جون�سون ميدح زميله جريارد ويعتربه قائدا مثاليا‬

‫متنى دافيد �سيمان حار�س مرمى املنتخب الإجنليزي ال�سابق �أن يتمكن جو هارت من‬
‫الت�ألق �أمام املنتخب الإيطايل يف ربع نهائي ك�أ�س �أمم �أوروبا‪ ،‬وتكراره لنف�س ال�سيناريو‬
‫الذي قام به �أمام �إ�سبانيا يف نف�س الدور من �سنة ‪� ،1996‬إذا انتهى اللقاء بالتعادل‬
‫واحتكم املنتخبان �إىل �ضربات الرتجيح‪� ،‬إذ متكن �سيمان يف ذلك اللقاء من الت�صدي‬
‫لركلة ترجيحية �أهلت املنتخب الإجنليزي �إىل الدور الن�صف نهائي لكنهم مل يكونوا‬
‫موفقني وخ�سروه ب�ضربات الرتجيح �أمام �أملانيا‪ ،‬وقد �أعرب هارت يف وقت �سابق عن‬
‫ا�ستعداده التام للت�ألق يف �ضربات الرتجيح �إذا ا�ضطر املنتخبان لالحتكام �إليها يف‬
‫نهاية اللقاء‪ ،‬كما �أنه �أبدى ا�ستعداده لت�سديد �إحداها �أي�ضا‪.‬‬

‫لقاء �إجنلرتا‪�-‬أوكرانيا الأكرث م�شاهدة يف �إجنلرتا لهذه ال�سنة‬

‫حطم لقاء املنتخبني الإجنليزي والأوكراين كل الأرقام يف �إجنلرتا �إذ �أ�صبح الأكرث م�شاهدة يف هذه ال�سنة‪،‬‬
‫متفوقا على جمموعة من الربامج التليفزيونية ال�شهرية ولقاءات كروية �أخرى �أبرزها لقاء املنتخب‬
‫الإجنليزي والفرن�سي يف الدور الأول‪ ،‬ويعود االهتمام البالغ بهذا اللقاء الذي �شاهده ‪ 18.5‬مليون متفرج‬
‫�إىل �أهمية اللقاء وكذا عودة واين روين بعد ا�ستنفاذه للعقوبة التي كانت م�سلطة عليه من طرف الإحتاد‬
‫الأوروبي‪ ،‬كما �أن عدم تنقل اجلماهري الإجنليزية ب�أعداد كبرية �إىل �أوكرانيا من �أجل م�ساندة منتخبهم رفع‬
‫من هذا الرقم الذي قد يتحطم يف لقاء �إيطاليا املقبل‪.‬‬

‫عائلة ت�شامربلني تنهي مقاطعتها لـ �أوكرانيا وتتنقل لت�شجيع ابنها‬

‫قررت عائلة �أوك�سالند ت�شامربلني و�سط ميدان املنتخب الإجنليزي �إنهاء مقاطعتها لـ �أوكرانيا‪ ،‬بعد �أن رف�ضت‬
‫التنقل مل�شاهدة لقاءات املنتخب الإجنليزي وت�شجيع ابنها يف الدور الأول بحجة العن�صرية املعروفة عن‬
‫اجلماهري الأوكرانية‪ ،‬لكن بعد �أن ر�أوا ب�أن الأمور ت�سري ب�شكل عادي رغم تنقل خمتلف الأجنا�س والألوان‬
‫�إليها من �أجل متابعة العر�س الأوروبي‪ ،‬قررت االنتقال �إىل هناك من �أجل م�ساندة ابنها يوم غد �أمام املنتخب‬
‫الإيطايل حل�ساب ربع نهائي البطولة‪.‬‬

‫هل �أنتم حت�ضرون ب�شكل جيد للقاء‬
‫املنتخب الإيطايل؟‬

‫طبعا‪ ،‬نحن نح�رض بجدية لهذه املواجهة‬
‫الهامة وامل�صريية بالن�سبة لنا‪ ،‬لأننا �سنواجه‬
‫منتخبا �صعبا متكن من حتقيق التعادل مع‬
‫املنتخب الإ�سباين املر�شح الأول للفوز بالبطولة‪،‬‬
‫والتفوق عليهم لن يكون �سهال‪.‬‬

‫وما هي توقعاتك لهذه املواجهة؟‬

‫�أنا �أمتنى فوزنا بهذه املواجهة و�سنحاول‬
‫تقدمي �أف�ضل �أداء لنا من �أجل حتقيق هذا الأمر‬
‫واملرور �إىل الدور الن�صف نهائي‪ ،‬لكن مثلما‬
‫ذكرت �سابقا لن يكون هذا اللقاء �سهال وعلينا �أن‬
‫نكون �أح�سن من �إيطاليا لنتفوق عليها‪ ،‬و�شخ�صيا‬
‫�أتوقع فوزنا لأننا منلك كل الإمكانات لتحقيق‬
‫ذلك‪.‬‬
‫كثريون هم من يتمنون م�شاركتك على‬
‫ح�ساب ويلباك يف هذا اللقاء‪ ،‬ماهو‬
‫تعليقك؟‬

‫بكل �رصاحة �أنا ال �أهتم ملثل هذه الأمور‪،‬‬
‫ولكن لكي �أكون �صادقا معك ال يوجد من ال‬
‫يتمنى امل�شاركة �أ�سا�سيا يف مثل هذه املباريات‬
‫الهامة‪ ،‬لكن علي �أن �أحرتم قرارات املدرب‬
‫و�أح�رض نف�سي للعب يف �أي وقت يريده مني‪.‬‬

‫وهل تتوقع �أن يقحمك هود�سون‬
‫�أ�سا�سيا؟‬

‫مثلما حتدث �سابقا هذا �أمر ال ميكنني‬
‫�أن �أعرفه من الآن �أو �أ�ضمنه‪ ،‬فهذه اخليارات‬
‫يقوم بها املدرب و�أنا �س�أح�رض نف�سي جيدا‬
‫لهذه املواجهة‪ ،‬و�إن وقع علي االختيار للبدء‬
‫�أ�سا�سيا �س�أكون حم�رضا لهذا الأمر و�إن �شاركت‬
‫كاحتياطي ف�س�أكون جاهزا �أي�ضا‪.‬‬

‫وهل تعد الأن�صار بالت�ألق يف حالة‬
‫دخولك منذ البداية؟‬

‫�أنا واثق من قدرتي على الت�ألق والت�سجيل‬
‫يف هذه املواجهة �إذا �شاركت‪ ،‬وحتى لو دخلت‬
‫احتياطيا �س�أحاول تقدمي �أف�ضل ما لدي يف‬
‫هذا اللقاء حتى لو ف�شلت يف الت�سجيل‪ ،‬فالأهم‬
‫بالن�سبة يل هو ت�أهلنا �إىل ن�صف نهائي البطولة‪.‬‬

‫عن �إذاعة "تالك �سبور" الإجنليزية‬

‫اعترب واين روين مهاجم املنتخب الإجنليزي ونادي مان�ش�سرت يونايتد‪ ،‬ب�أن اللعب بطريقة جماعية‬
‫�سي� ّؤمن لت�شكيلة "الأ�سود الثالثة" الفوز على املنتخب الإيطايل يوم غد يف ربع نهائي ك�أ�س �أمم �أوروبا‪،‬‬
‫م�ؤكدا ب�أن اللقاء لن يكون �سهال على املنتخبني كما �أن طريقة لعب املنتخب الإيطايل توجب على‬
‫�إجنلرتا اللعب بطريقة جماعية لأن اللعب الفردي �أمام دفاع �إيطايل �صلب لن يجدي �أي نفع‪ ،‬وعلى‬
‫الالعبني تكثيف جهودهم على �أر�ضية امليدان من �أجل حتقيق االنت�صار يف هذه املواجهة‪.‬‬

‫ديفوي يعود ل�صفوف املنتخب بعد ت�شييع جنازة والده‬

‫�سيمان‪ ‬يتمنى �أن يكرر هارت �سيناريو‬
‫ربع نهائي �أورو ‪1996‬‬

‫حتدث �أندي كارول مهاجم املنتخب الإجنليزي ونادي ليفربول يف حوار مع �إذاعة "تالك‬
‫�سبور" الإجنليزية عن اللقاء املقبل �أمام املنتخب الإيطايل‪ ،‬والتقارير ال�صحفية التي‬
‫طالبت هود�سون ب�إ�شراكه مكان ويلباك يف هذه املواجهة ب�سبب �إمكاناته الكبرية التي‬
‫تخوله للت�سجيل �أمام الدفاع الإيطايل ال�صلب‪.‬‬

‫روين ي�ؤمن ب�أن اللعب اجلماعي �سي�ؤ ّمن لهم الفوز �أمام �إيطاليا‬

‫مدح غلني جون�سون الظهري الأمين للمنتخب الإجنليزي ونادي ليفربول زميله �ستيفن جريارد قائد "الأ�سود‬
‫الثالثة"‪ ،‬واعتربه الأن�سب والأف�ضل لهذه املهمة رغم �أنه مل يكن موفقا ب�شكل كبري يف نهائيات ك�أ�س العامل‬
‫‪ 2010‬بـ جنوب �إفريقيا ب�سبب الكثري من العوامل التي جعلت �إجنلرتا تخرج من الدور الثمن نهائي �أمام �أملانيا‪،‬‬
‫وقد �أكد جون�سون ب�أن جريارد قادر على قيادتهم للتفوق على �إيطاليا هذه املرة وموا�صلة امل�شوار من �أجل‬
‫الو�صول �إىل �أبعد نقطة يف هذه البطولة وت�شريف �إجنلرتا‪.‬‬
‫عاد جريمين ديفوي مهاجم املنتخب الإجنليزي ونادي توتنهام �صبيحة يوم �أم�س‬
‫�إىل �أوكرانيا �أين يتواجد مقر املنتخب الإجنليزي الذي �سيخو�ض لقاء هاما يوم غد‬
‫�أمام املنتخب الإيطايل‪ ،‬وكان الالعب قد غادر املنتخب قبل لقاء املنتخب الفرن�سي‬
‫بعد �سماعه خلرب وفاة والده‪ ،‬قبل �أن يعود قبل يومني حل�ضور مرا�سيم ت�شييع‬
‫جنازة والده‪ ،‬وقد �شارك بديال لـ ت�شامربلني يف اللقاء الأول �أمام املنتخب الفرن�سي‬
‫يف �آخر ربع �ساعة من اللقاء‪.‬‬

‫"�أنا رهن �إ�شارة‬
‫هود�سون وواثق‬
‫من الت�سجيل‬
‫�إذا �شاركت"‬

‫ميلرن‪" :‬انتظروا الكثري منا �أمام املنتخب الإيطايل"‬

‫هود�سون يطلب‬
‫من العبيه املهددين‬
‫بالإيقاف جتنب تلقي‬
‫�إنذار �أخر‬

‫طلب روي هود�سون مدرب‬
‫املنتخب الإجنليزي من العبيه‬
‫املهددين بالإيقاف ب�سبب تلقيهم‬
‫لبطاقات �صفراء يف لقاءات‬
‫�سابقة‪ ،‬ب�أخذ احليطة واحلذر‬
‫خالل مواجهة املنتخب الإيطايل‬
‫من �أجل عدم تلقي بطاقة �صفراء‬
‫�أخرى قد حترمهم من امل�شاركة‬
‫يف ن�صف نهائي البطولة �إذا‬
‫ما متكنوا من جتاوز �إيطاليا‪،‬‬
‫ويتعلق الأمر بكل من �ستيفن‬
‫جريارد قائد املنتخب ومهند�س‬
‫عملياته‪� ،‬أ�شلي كول‪� ،‬أ�شلي‬
‫يونغ‪ ،‬جامي�س ميلرن و�أوك�سالند‬
‫ت�شامربلني‪ ،‬ويعترب الالعبون‬
‫الأربعة الأوائل �أ�سا�سيون ي�صعب‬
‫تعوي�ضهم ب�سبب قلة اخليارات‬
‫بالن�سبة لـ �إجنلرتا‪.‬‬

‫ك�شف جامي�س ميلرن و�سط ميدان املنتخب الإجنليزي‪ ،‬ب�أنهم �سيظهرون بوجه‬
‫خمالف متاما للذي تتوقعه اجلماهري منهم �أمام املنتخب الإيطايل‪ ،‬م�ؤكدا ب�أن‬
‫هود�سون يقوم بتوجيههم لتقدمي �أداء �أف�ضل وحت�سني م�ستواهم �أكرث �أمام‬
‫"الأزوري"‪ ،‬كما �أنه يريدون تطوير م�ستواهم للو�صول �إىل �أبعد نقطة يف هذه‬
‫البطولة‪ ،‬حيث قال يف ت�صريح ل�صحيفة "دايلي مريور" الإجنليزية‪" :‬اللقاء‬
‫املقبل �أمام منتخب �إيطاليا �سيكون �صعبا لهذا قام املدرب بتوجيهنا جيدا‪ ،‬وقام‬
‫ب�إعطائنا بع�ض املالحظات التي من �ش�أنها �أن تخدمنا يف هذه املواجهة‪ ،‬و�أنا‬
‫مت�أكد ب�أن الأداء الذي �سنظهر به يف هذه املواجهة �سيفاجيء الكثريين"‪.‬‬

‫جون�سون‪�" :‬إيطاليا قوية‬
‫بـ بالوتيلي �أو بدونه"‬

‫�أكد غلني جون�سون الظهري الأمين للمنتخب الإجنليزي‪ ،‬ب�أن املنتخب‬
‫الإيطايل �سيكون خ�صما �صعبا يف اللقاء املقبل‪ ،‬حتى لو مل ي�شارك ماريو‬
‫بالوتيلي املهاجم املثري للجدل والذي يعرفه العبو املنتخب الإجنليزي‬
‫جيدا بحكم لعبه يف البطولة الإجنليزية‪ ،‬حيث قال يف ت�صريح ملوقع "�سكاي‬
‫�سبور"‪" :‬بالوتيلي العب كبري وميلك �إمكانات جتعله مهاجما خطريا ومن‬
‫ال�صعب �إيقافه‪ ،‬لكن هذا الأمر ال يهمني ف�شخ�صيا �س�أفعل كل ما بو�سعي‬
‫لإيقافه �إذا �شارك رفقة بقية زمالئي‪ ،‬لكن ال يجب �أن نوليه اهتماما كبريا‬
‫لأن تعداد املنتخب الإيطايل فيه ‪ 23‬العبا‪ ،‬وال ميكننا �أن نفكر يف بالوتيلي‬
‫فقط‪ ،‬وهذا ما يجعل �إيطاليا قوية به �أو بدونه"‪.‬‬

‫باركر‪" :‬ال �أملك �أي �ضغينة جتاه بالوتيلي‬
‫و�سنفوز على �إيطاليا"‬

‫�أكد �سكوت باركر و�سط ميدان املنتخب الإجنليزي‪ ،‬ب�أنه ال ميلك �أي �ضغينة‬
‫اجتاه ماريو بالوتيلي مهاجم املنتخب الإيطايل والذي جتمعهما ذكرى �سيئة‬
‫عندما دا�س هذا الأخري على ر�أ�س باركر عن ق�صد وعوقب بالإيقاف ملدة ‪4‬‬
‫لقاءات ب�سبب تلك احلادثة‪ ،‬وقد وقع ذلك خالل املو�سم املا�ضي يف البطولة‬
‫الإجنليزية‪ ،‬وقد قال باركر يف ت�صريح ملوقع "بي بي �سي"‪�" :‬أنا ال �أحمل �أي‬
‫�ضغينة اجتاه بالوتيلي فجميعنا نقوم بارتكاب بع�ض الأخطاء واحلماقات‪،‬‬
‫لقد جتاوزت ما حدث بيننا و �أنا �أفكر الآن يف تقدمي امل�ساعدة ملنتخب بالدي‬
‫و�س�أحاول �إيقاف بالوتيلي و�س�ألعب �أمامه بكل روح ريا�ضية لأن �أي ت�صرف‬
‫غري ريا�ضي لن يفيدين وال منتخب بالدي يف الفوز والت�أهل"‪.‬‬

‫العدد ‪ -٤٠١‬ال�ســـبت ‪ ٢٣‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪08‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012‬‬

‫�إيطاليا‬

‫جتنبا لسيناريو ربع نهائي ‪2008‬‬

‫برانديلي يح�ضر عددا‬
‫من الالعبني لركالت اجلزاء‬

‫غموض كبير حول حالة موتا وديامينتي األقرب لتعويضه‬

‫برانديلي يرف�ض ك�شف �أوراقه‬
‫وي�سعى ملفاج�أة هود�سون‬

‫قام ت�شيزاري برانديلي في الح�صة‬
‫التدريبية ليوم �أم�س ببرمجة فقرة‬
‫تخ�ص ركالت الترجيح‪ ،‬حيث ي�ضع‬
‫مدرب "الآزوري" كل االحتماالت‬
‫الممكنة في هذا اللقاء وال يريد �أن‬
‫يترك المجال لأي مفاج�أة‪ ،‬خا�صة‬
‫�أن �إيطاليا خرجت من نف�س الدور‬
‫في الأورو الأخير على يد �إ�سبانيا‬
‫عن طريق �ضربات الجزاء‪ ،‬وتبقى‬
‫مقابلة الطليان بـ الإنجليز من نوعية‬
‫المقابالت التي ي�صعب التكهن بها وتبقى‬
‫االحتماالت قائمة بخ�صو�صها‪ ،‬وهو ما‬
‫�أكده العديد من المتتبعين الذين لم‬
‫ي�ستبعدوا �إطالقا نهاية اللقاء بالتعادل‬
‫ولجوء الفريقين �إلى �ضربات الجزاء من‬
‫�أجل الف�صل في هوية الفريق المت�أهل‬
‫�إلى ن�صف النهائي‪.‬‬

‫لم يتخل ت�شيزاري برانديلي مدرب المنتخب الإيطالي عن عاداته في هذه الدورة قبل �أي مقابلة لـ‬
‫"الآزوري"‪ ،‬حيث يوا�صل �سيا�سته ب�إخفاء �أوراقه وعدم الك�شف عنها �سوى في ال�ساعات الأخيرة التي‬
‫ت�سبق المقابلة‪...‬‬

‫وهو ما �سيتكرر مع مقابلة املنتخب الإجنليزي التي‬
‫�ستجري اليوم حل�ساب الدور ربع النهائي من ك�أ�س �أمم‬
‫�أورو ‪ ،2012‬حيث ال حديث يف ال�صحافة الإيطالية‬
‫هذه الأيام �سوى عن اخلطة التي �سينتهجها برانديلي‬
‫�أمام منتخب "الأ�سود الثالثة"‪ ،‬وقد كرثت التوقعات‬
‫واالحتماالت من دون �أن يقوم مدرب الفيوال ال�سابق ال‬
‫بت�أكيدها وال بنفيها‪ ،‬مكتفيا بالرد بطريقته املعروفة‪:‬‬
‫''اخلطة تبنى على هوية املناف�س''‪.‬‬

‫موتا يعاين من �إرهاق بدين �شديد‬

‫وما ي�ؤكد �أن التوقعات هذه املرة �ستكون �أ�صعب بكثري‬
‫بخ�صو�ص اخلطة التي �سيلعب بها الطليان والأ�سماء‬
‫امل�شكلة لها هو وجود عدة �شكوك حول هوية الأ�سماء‬
‫التي �ستدخل اللقاء منذ البداية‪ ،‬فـ تياغو موتا و�سط‬
‫ميدان باري�س �سان جرمان تعر�ض لإرهاق بدين �شديد‬
‫جعله ال يكمل احل�ص�ص التدريبية الأخرية لـ "ال�سكوادرا‬
‫�آزورا"‪ ،‬ورغم �أن الطبيب �أكد �أن هذا الإرهاق لن يحول‬
‫دون م�شاركة موتا �أمام الإجنليز �إال �أن املخاطرة به‬
‫يف مقابلة تتطلب جمهودات بدنية كبرية يعترب مغامرة‬
‫حقيقية‪ ،‬ونف�س ال�شيء بالن�سبة لـ دانييلي دي رو�سي‬
‫الذي مل يت�أكد بعد املن�صب الذي �سيلعب فيه ما بني‬
‫الدفاع والو�سط‪.‬‬

‫هذا ف�إن معرفة الالعب بخبايا البطولة الإجنليزية بحكم‬
‫لعبه لنادي وي�ست هام الإجنليزي الذي تكون فيه يجعله‬
‫يربح ورقة رابحة على ح�ساب العب النادي الباري�سي‪.‬‬

‫كل االحتماالت ت�شري �إىل الإبقاء‬
‫على خطة �إيرلندا‬

‫وح�سب �آخر تقارير قناة "راي �سبورت" الإيطالية‬
‫التي تعترب امل�صدر الإعالمي الأقرب لـ "الآزوري" يف‬
‫هذا الأورو ف�إن برانديلي و�ضع اخلطة التي �سيدخل بها‬
‫�أمام �إجنلرتا يف ر�أ�سه وحتى الالعبني الذين �سي�شكلونها‪،‬‬
‫وبن�سبة كبرية جدا ف�إن مدرب الفيوال ال�سابق �سيحافظ‬
‫على نف�س الر�سم التكتيكي الذي واجه به �إيرلندا يف‬
‫�آخر مقابالت املجموعة‪ ،‬ولن يغامر مرة �أخرى بخطة‬
‫‪ 2/5/3‬التي �أثارت جدال كبريا يف الأو�ساط الريا�ضية‬
‫الإيطالية‪ ،‬و�إذا �سارت الأمور كما عليه ف�إن "ال�سكوادرا‬
‫�آزورا" �ستدخل بالت�شكيلة التالية‪ :‬بوفون‪ ،‬بونوت�شي‪،‬‬
‫بارزايل‪� ،‬أباتي‪ ،‬بالزاريتي‪ ،‬دي رو�سي‪ ،‬بريلو‪ ،‬ديامينتي‬
‫(موتا)‪ ،‬ماركيزيو‪ ،‬كا�سانو‪ ،‬بالوتيلي‪.‬‬

‫ديامينتي �سيكون املفاج�أة �أمام الإجنليز‬

‫رغم الت�سرت الكبري الذي مييز مع�سكر املنتخب الإيطايل‬
‫حول الأمور الفنية لـ "الآزوري" �إال �أن �آخر الأخبار ت�ؤكد‬
‫�أن برانديلي يعتزم حت�ضري مفاج�أة كبرية لـ الإجنليز‬
‫ا�سمها ''�ألي�ساندرو ديامينتي'' والذي �سيكون بن�سبة كبرية‬
‫�أ�سا�سيا لتعوي�ض غياب موتا املرتقب‪ ،‬وكانت الدقائق‬
‫التي �شارك فيها العب بولونيا احلايل �أمام �إيرلندا‬
‫جعلت املدرب يقف على حجم الإمكانيات الكبرية جدا‬
‫لهذا الالعب يف و�سط امليدان الهجومي‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬

‫تحدث �أندري ت�شيف�شينكو النجم‬
‫الأوكراني الذي و�ضع حدا لم�سيرته‬
‫الدولية مع منتخب بالده عقب‬
‫الإق�صاء من الدور الأول عن لقاء ربع‬
‫النهائي الذي �سيجمع �إيطاليا بـ �إنجلترا‪،‬‬
‫م�ؤكدا �أنه يملك �أ�صدقاء من الجانبين‬
‫وال ي�شجع فريقا على ح�ساب الآخر‪،‬‬
‫لكنه ك�شف في نف�س الوقت قائال‪:‬‬
‫''تعرفون جيدا �إلى من يميل قلبي‪،‬‬
‫�إيطاليا تملك كل المقومات الالزمة‬
‫لهزم �إنجلترا والمرور �إلى ن�صف‬
‫النهائي‪ ،‬لديهم العب رائع مثل بيرلو‬
‫ومهاجم كبير كـ بالوتيلي‪ ،‬عليهم �أن‬
‫يعيدوا ر�ؤية مقابلتنا �أمامهم من �أجل‬
‫�أن ي�أخذوا بع�ض الأفكار''‪.‬‬

‫�أليغري‪'' :‬ال يوجد �أف�ضل من الو�ضعية احلالية‬
‫من �أجل هزم �إجنلرتا''‬
‫من جهته ك�شف ما�سيمليانو �أليغري مدرب نادي ميالن في ت�صريحات‬
‫�صحفية �أدلى بها لقناة "�سكاي �سبورت" الإيطالية �أنه يرى الو�ضعية‬
‫الحالية مواتية جدا للمنتخب الإيطالي من �أجل تحقيق الفوز على‬
‫نظيره الإنجليزي والت�أهل �إلى المربع الذهبي من الأورو‪ ،‬حيث قال‪:‬‬
‫''التفا�ؤل المفرط من الجانب الإنجليزي والتركيز الكبير من جانب‬
‫المنتخب الإيطالي ي�ساعد هذا الأخير �أكثر‪� ،‬شخ�صيا �أف�ضل �أن �أجد‬
‫عنا�صر فريقي مثال في حالة ت�أهب وا�ستعداد �أف�ضل من �أجدهم‬
‫متفائلين �إلى درجة قد تجعلهم ال يركزون جيدا على المقابلة''‪.‬‬

‫احلرب اإلعالمية بني الطرفني‬
‫وصلت إلى أعلى مستوياتها‬

‫بالوتيلي �أمام‬
‫فر�صة العمر‬
‫لإ�سكات �أفواه منتقديه‬
‫�سيكون لقاء الغد بين المنتخب‬
‫الإيطالي ونظيره الإنجليزي‬
‫مهما جدا لـ ماريو بالوتيلي الذي‬
‫�ستكون كل الآمال معلقة عليه‬
‫من �أجل ك�سب الرهان �أمام منتخب‬
‫"الأ�سود الثالثة" و�إهداء الت�أهل �إلى‬
‫ن�صف النهائي لـ "ال�سكوادرا �آزورا"‪...‬‬

‫ولن يجد �سوبر ماريو �أف�ضل من‬
‫مقابلة الإجنليز من �أجل الت�ألق وهز‬
‫�شباكهم مبا �أن املناف�س هذه املرة لي�س‬
‫بغريب عليه وميكن القول �إنه يعرف‬
‫اخل�صم متام املعرفة‪ ،‬خا�صة �أنه واجه‬
‫الكثري من العبيه يف البطولة الإجنليزية‬
‫كما لعب �إىل جانب البع�ض الآخر‪ ،‬و�إذا‬
‫جنح بالوتيلي يف مهمته غدا ف�إنه‬
‫�سيكون على موعد مع �إ�سكات منتقديه‬
‫والت�أكيد على �أحقيته بحمل قمي�ص‬
‫املنتخب الإيطايل والرقم ‪ 9‬بالذات‪.‬‬

‫مطالب بالإبقاء على برودة‬
‫دمه �أمام اال�ستفزازات‬

‫ولن يكون التحدي الذي �سيكون‬
‫بالوتيلي على موعد معه يوم غد من‬
‫اجلانب الريا�ضي فقط‪ ،‬لأن الالعب‬
‫�سيكون �أمام مهمة الإبقاء على دمه‬
‫باردا‪ ،‬خا�صة �أن التوقعات ت�شري �إىل �أن‬
‫"�سوبر ماريو" �سيتعر�ض ال�ستفزازات‬
‫من اجلانب الإجنليزي‪ ،‬خا�صة من طرف‬
‫جون تريي املعروف ب�إخراجه العديد‬
‫من املهاجمني عن تركيزهم من خالل‬
‫ا�ستفزازهم طيلة �أطوار اللقاء‪ ،‬وح�سب‬

‫ال�صحافة الإيطالية ف�إن برانديلي �سيكون‬
‫م�ضطرا للحديث مع العبه وحماولة‬
‫حثه على عدم �إعطاء �أهمية كبرية ملا‬
‫�سي�سمعه من مناف�سيه‪ ،‬لأن ذلك �سيعود‬
‫بال�سلب عليه وعلى "الآزوري"‪.‬‬

‫جو هارت‪'' :‬بالوتيلي خطر‬
‫كبري علينا لكننا لن ن�ستفزه''‬

‫دائما ويف نف�س ال�سياق كان لـ جو‬
‫هارت حار�س املنتخب الإجنليزي يف‬
‫ندوته ال�صحفية التي عقدها م�ؤخرا‬
‫حديث عن ماريو بالوتيلي زميله يف‬
‫نادي مان�ش�سرت �سيتي‪ ،‬حيث �أ�شار‬
‫حار�س منتخب "الأ�سود الثالثة" �إىل �أن‬
‫الأمر يتعلق بالعب ي�شكل خطرا كبريا‬
‫على الدفاع الإجنليزي ويح�سب له �ألف‬
‫ح�ساب‪ ،‬كما �أ�ضاف‪'' :‬مل ي�سبق يل �أن‬
‫لعبت �أمام بالوتيلي وال �أعرف كيف‬
‫�سيكون �شعوري و�أنا �أفعل ذلك‪ ،‬من يقول‬
‫�إننا �سن�ستفزه خمطئ متاما لأننا �سرنكز‬
‫على لعبنا وما يجب �أن نقدمه فوق‬
‫امليدان وفقط‪� ،‬إيطاليا منتخب ال ب�أ�س‬
‫به بح�ضور �أو بغياب بالوتيلي‪ ،‬وال يجب‬
‫�أن ين�صب تركيزنا عليه فقط''‪.‬‬

‫�إيطاليا �أح�سن دفاع �أوروبي على الإطالق‬
‫يتميز المنتخب الإيطالي عن باقي منتخبات دورة‬
‫�أورو ‪ 2012‬بامتالكه �أح�سن دفاع �أوروبي على الإطالق‬
‫باحت�ساب المقابالت الت�صفوية الم�ؤهلة للمناف�سة الحالية‪،‬‬
‫فباحت�ساب الهدفين اللذين دخال مرمى بوفون �أمام كل من‬
‫�إ�سبانيا وكرواتيا ف�إن الدفاع "الآزوري" لم يتلق �سوى �أربعة‬
‫�أهداف فقط‪ ،‬في المقابل ف�إن خط الهجوم تبقى �أرقامه‬
‫متوا�ضعة للغاية ويتمنى الإيطاليون �أن يعود الهدفان‬
‫اللذان �سجلهما كل من كا�سانو وبالوتيلي �أمام �إيرلندا‬
‫بالفائدة عليهما من �أجل موا�صلة هز ال�شباك والبداية �أمام‬
‫�إنجلترا غدا‪.‬‬

‫�إيطاليا �أف�ضل بدنيا من �إجنلرتا وماركيزيو الأح�سن‬
‫�أظهرت درا�سة قامت بها �صحيفة "الغازيتا ديلو �سبورت" الإيطالية‬
‫�أن المنتخب الإيطالي �أف�ضل بكثير من نظيره الإنجليزي من الناحية‬
‫البدنية طالما �أن العبيه قطعوا ‪ 328‬كيلومترا في الثالث مقابالت‬
‫الأولى‪ ،‬فيما قطع الالعبون الإنجليز ‪ 316‬كيلومترا‪ ،‬ويبقى كالوديو‬
‫ماركيزيو من الجانب الإيطالي الأح�سن على الإطالق من هذا الجانب‬
‫بما �أنه قطع لوحده ما مجموعه ‪ 53‬كيلومتر و‪ 159‬مترا‪ ،‬وهو الأمر الذي‬
‫ال يمكن اعتباره مفاج�أة طالما �أن مجهودات العب "ال�سيدة العجوز"‬
‫بدت وا�ضحة للجميع في الدور الأول‪.‬‬

‫رئي�س اللجنة الأوملبية‬
‫الإيطالية يرد على الإجنليز‬
‫ويحم�س �أبناء جلدته‬
‫رد جياين بيرتو�شي رئي�س اللجنة الإيطالية والوجه املعروف‬
‫يف كرة القدم الإيطالية مبا �أنه �سبق وتر�أ�س االحتادية الإيطالية‬
‫لكرة القدم يف منا�سبات �سابقة على الطرف الإجنليزي الذي ظل‬
‫ي�ستخف باملنتخب الإيطايل منذ ت�أكد لعبه �أمامه يف الدور ربع‬
‫النهائي‪ ،‬خا�صة من جانب ال�صحافة الإجنليزية التي و�ضعت‬
‫منتخب "الأ�سود الثالثة" من الآن يف ن�صف النهائي وبد�أت تفكر‬
‫يف مواجهة مرتقبة �أمام �أملانيا‪ ،‬حيث ك�شف يف ت�رصيحات‬
‫�صحفية قائال‪'' :‬نحن ننتمي �إىل منتخبات الدرجة الأوىل و�سنواجه‬
‫منتخبا �صحيح �أنه حمرتم لكنه �أقل �ش�أنا منا بكثري‪ ،‬لأننا نحن‬
‫من نحمل �أربعة جنوم متثل �أربعة ك�ؤو�س عاملية كاملة''‪.‬‬

‫''ال �أحد يتمنى �أن يكون مكان الإجنليز‬
‫ومت�أكد �أنهم متخوفون''‬

‫ووا�صل بيرتو�شي حديثه لل�صحافة الإيطالية م�ؤكدا �أن‬
‫اجلانب الإجنليزي متخوف جدا من اللقاء ويحاول �إخفاء ذلك عن‬
‫طريق كرثة احلديث و�إثارة البلبلة‪ ،‬حيث قال‪'' :‬ال �أحد يتمنى �أن‬
‫يكون مكان املنتخب الإجنليزي‪� ،‬أعرف جيدا �أنهم متخوفون من‬
‫مواجهتنا وهم يحاولون القيام بكل �شيء من �أجل �إخفاء ذلك''‪،‬‬
‫وقبل �أن يختم رئي�س اللجنة الأوملبية الإيطالية حديثه تطرق �إىل‬
‫مو�ضوع بالوتيلي قائال‪�'' :‬أعرفه جيدا وهو ميلك �إمكانيات كبرية‬
‫و�أرجوكم ال �أمتنى احلديث �سوى عن هذا اجلانب''‪.‬‬
‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫ت�شيف�شينكو‪�'' :‬إيطاليا قادرة‬
‫على هزم �إجنلرتا''‬

‫تخوفات كبيرة من إمكانية‬
‫استهدافه من طرف اإلجنليز‬

‫‪09‬‬

‫�إيغنازيو �أباتي ‪'' :‬واثقون جدا من �أنف�سنا وعلينا احلذر من روين''‬
‫ي�ؤكد �إيغنازيو �أباتي الظهير الأيمن للمنتخب الإيطالي ونادي ميالن في‬
‫هذا الحوار �أن �إيطاليا م�ستعدة تمام اال�ستعداد لمواجهة �إنجلترا في‬
‫المقابلة المنتظرة يوم غد‪.‬‬
‫هل �إيطاليا هي المر�شحة غدا؟‬

‫ال �أعلم‪ ،‬الإجنليز ميلكون منتخبا قويا لديه طموح كما �أن ت�شكيلتهم‬
‫تتكون من العبني جيدين على غرار روين‪ ،‬لذا فاحلذر يبقى مطلوبا‬
‫والرتكيز على قوتنا و�إمكانياتنا هو الأهم‪.‬‬

‫�أنتم مطالبون بو�ضع الكرة على الأر�ض وعدم لعب الكرات‬
‫الهوائية‪.‬‬

‫لطاملا كنا نلعب الكرة على الأر�ض فهذه هي طريقتنا‪،‬‬
‫لكن �إجنلرتا قوية من الناحية البدنية والأمر لن يكون‬
‫�سهال �أبدا‪ ،‬يجب علينا �أن ندافع ونهاجم جيدا‪.‬‬

‫هل �أنت م�ستعد للعب بخطة ‪ 2/4/4‬مثلما فعلتم‬
‫�أمام �إيرلندا؟‬

‫ال �أعلم �أي خطة �سيطبق املدرب لكن الكل جاهز‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

‫لأننا جميعا معنيون باللقاء‪� ،‬سواء للدخول منذ البداية �أو من خالل �أطوار املقابلة‪.‬‬
‫غياب كيليني �سيجعل الدفاع ه�شا نوعا ما‪ ،‬ماقولك؟‬

‫ال �أبدا‪ ،‬املنتخب م�شكل من ‪ 23‬العبا كلهم مب�ستوى واحد وال ميكن ب�أي حال من‬
‫الأحوال �أن ي�ضعف �أي خط بغياب العب‪.‬‬
‫ماذا تقول �صراحة عن المنتخب الإنجليزي؟‬

‫يف البداية اجلميع و�ضعهم يف خانة املنتخبات غري املر�شحة لكن مع مرور‬
‫الوقت �أظهروا �أنهم �أقوياء ونف�س ال�شيء بالن�سبة لنا‪.‬‬
‫كيف هي الأجواء داخل المنتخب؟‬

‫الالعبون رائعون والكل يلعب من �أجل القمي�ص ويحاول �إعطاء كل ما عنده‬
‫ملا يدخل امليدان‪ ،‬جمموعتنا رائعة‪ ،‬هذا ما �أ�ستطيع قوله عنها‪.‬‬
‫كلمة �أخيرة‪.‬‬

‫نحن واثقون جدا من �أنف�سنا وقبل �أن نعرف هوية‬
‫مناف�سنا مل نكن نف�ضل �أي منتخب على الآخر‪ ،‬بالن�سبة‬
‫لنا جئنا �إىل هنا من �أجل �إعطاء الأح�سن وتقدمي وجه‬
‫جيد �أمام �أي كان‪ ،‬وهو ما جنحنا فيه �إىل حد اللحظة‪.‬‬
‫عن الندوة ال�صحفية لـ �إيغنازيو �أباتي‬

‫الربتغال‬

‫بو�ستيڤا يغيب ر�سميا عن ن�صف النهائي‬

‫ت�أكد غياب املهاجم الربتغايل هيلدر بو�ستيڤا عن مباراة منتخب بالده املقبلة‬
‫يف ن�صف نهائي ك�أ�س الأمم الأوروبية ب�سبب الإ�صابة‪ ،‬وكان العب ريال‬
‫�سرق�سطة الإ�سباين قد تلقى �إ�صابة ع�ضلية خالل ال�شوط الأول من مباراة‬
‫الت�شيك يف ربع النهائي �أجربته على مغادرة امللعب ليحل بدال منه هوڤو �أمليدا‬
‫مهاجم بي�شيكتا�س الرتكي‪ ،‬و�أكد احتاد الكرة الربتغايل يوم �أم�س �أن بو�ستيڤا‬
‫لن يتمكن من امل�شاركة يف مباراة ن�صف النهائي �أمام �إ�سبانيا �أوفرن�سا‪ ،‬ويتوقع‬
‫�أن مينح مدرب املنتخب الربتغايل الفر�صة لالعب ال�شاب نيل�سون �أوليفريا‬
‫بدل من �أمليدا الذي ظهر بوجه �شاحب �أمام الت�شيك‪.‬‬

‫رد على كرويف وكريو�ش بطريقته اخلا�صة‬

‫رونالدو ي�سكت اجلميع ب�أرقامه املذهلة ويحقق‬
‫رقما �أ�سطوريا مع الربتغال‬

‫ني�ستلروي‪ ،‬الفرن�سي تريي هرني والهولندي باتريك‬
‫كاليفرت‪ ،‬وال يزال �أمام كري�ستيانو رونالدو الكثري‬
‫ليقدمه يف هذه البطولة كونه �سيلعب ن�صف النهائي‬
‫والنهائي يف حال ت�أهل فريقه وهو ما ير�شحه لأن يحقق‬
‫رقما �أف�ضل ويعادل ح�صيلة مي�شال بالتيني الهداف‬
‫التاريخي لك�أ�س الأمم الأوروبية بر�صيد ‪� 9‬أهداف كاملة‪،‬‬
‫يذكر �أن رونالدو تفوق على زين الدين زيدان وعدة‬
‫العبني ميلكون ‪� 5‬أهداف يف ذات املناف�سة‪.‬‬

‫الالعب الوحيد الذي �سجل‬
‫يف ‪ 5‬بطوالت دولية متتالية‬

‫وحقق رونالدو رقما �أ�سطوريا مل ي�سبقه �إليه �أحد حيث‬
‫يعترب الالعب الوحيد الذي �سجل يف خم�س بطوالت دولية‬
‫كربى على التوايل وهي ك�أ�س الأمم الأوروبية ‪ ،2004‬ك�أ�س‬
‫العامل ‪ ،2006‬ك�أ�س الأمم الأوروبية ‪ ،2008‬ك�أ�س العامل ‪2010‬‬
‫وك�أ�س الأمم الأوروبية ‪ ،2012‬و�أ�شادت الكثري من ال�صحف‬
‫العاملية بهذا الإجناز �إىل جانب اخلرباء والهدافني‬
‫التاريخيني الذين �أكدوا �أن "الدون" ي�سري بخطى ثابتة‬
‫لتحقيق العديد من الأرقام القيا�سية متاما مثل مناف�سة‬
‫الأرجنتيني ليونيل مي�سي الذي حقق مو�سما رائعا هو‬
‫الآخر رفقة نادي بر�شلونة‪ ،‬ومن جانب �آخر تعترب هذه‬
‫الأرقام �أف�ضل رد من رونالدو على كل منتقديه وخا�صة كارلو�س‬
‫كريو�ش ويوهان كرويف‪.‬‬

‫ميلك الربتغايل كري�ستيانو رونالدو ثالثة �أهداف يف "الأورو"‬
‫احلايل يف حني ميلك على �صعيد امل�شاركات من املنتخب الربتغايل‬
‫‪ 35‬هدفا من �أ�صل ‪ 94‬مباراة دولية خا�ضها العب مان�شت�سر يونايتد‬
‫ال�سابق على مدار ال�سنوات الت�سع املا�ضية‪.‬‬

‫وت�ساوى رونالدو مع روي كو�ستا يف املرتبة الثالثة �ضمن ترتيب‬
‫الالعبني الأكرث متثيال للقمي�ص الربتغايل على مدار التاريخ‪ ،‬وبكل‬
‫ت�أكيد �سينفرد باملرتبة الثالثة مبنا�سبة لقاء ن�صف النهائي الذي‬
‫يفرت�ض �أن ي�شارك فيه ب�صفة طبيعية‪ ،‬علما �أن لوي�س فيڤو هو‬
‫الأكرث حمال لقمي�ص املنتخب بر�صيد ‪ 127‬مباراة ويليه فريناندو‬
‫كوتو بر�صيد ‪ 110‬مباريات وكالهما اعتزل امليادين‪.‬‬

‫‪� 3‬أهداف تف�صل "الدون" عن �أح�سن‬
‫هداف يف تاريخ "الأورو"‬

‫وبعد هدفه يف مرمى املنتخب الت�شيكي �أ�صبح رونالدو ميلك ‪6‬‬
‫�أهداف يف بطولة ك�أ�س الأمم الأوروبية ليعادل بذلك رقم العديد‬
‫من الالعبني الكبار هم مواطنه نونو ڤومي�ش‪ ،‬الهولندي رود فان‬

‫�أح�سن الهدافني يف تاريخ‬
‫ك�أ�س الأمم الأوروبية‪:‬‬

‫ال�صحف الربتغالية ترق�ص على �أنغامه‬
‫وت�صفه بالالعب الأف�ضل يف العامل‬

‫ومل تدخر ال�صحف الربتغالية �أي جهد يف و�صف جنم كرتها‬
‫كري�ستيانو رونالدو مبختلف الأو�صاف والعبارات امل�شيدة به‬
‫وب�إمكاناته‪ ،‬وكتبت �صحيفة "ريكورد" الربتغالية بالبند العري�ض‬
‫يف �أول �صفحة لعدد �أم�س‪�" :‬إنه الأف�ضل يف العامل"‪ ،‬قبل �أن ت�ؤكد‬
‫يف مقال على �صفحاتها ب�أن "الدون" ي�سري بخطى ثابتة لتحقيق‬
‫الكرة الذهبية �أمام ليونيل مي�سي الذي �سيطر عليها ‪ 3‬مرات‬
‫متتالية‪ ،‬وكتبت "�أبوال"‪�" :‬إنه غري قابل للإيقاف"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل‬
‫ت�ألقه الكبري منذ �سنوات فيما عنونت �صحيفة "�أو جوغو"‪�" :‬إنه‬
‫ي�ستحق الأورو فعال"‪.‬‬

‫حممد بلقا�سم‬

‫الربتغاليون يف�ضلون مواجهة فرن�سا‬
‫على �إ�سبانيا يف املربع الذهبي‬

‫‪ -1‬مي�شال بالتيني (فرن�سا)‪� 9 :‬أهداف‬
‫‪� -2‬آالن �شريار (�إجنلرتا)‪� 7 :‬أهداف‬
‫‪ -3‬باتريك كاليفارت (هولندا)‪� 6 :‬أهداف‬
‫‪ -4‬تريي هرني (فرن�سا)‪� 6 :‬أهداف‬
‫‪ -5‬نونو ڤومي�ش (الربتغال)‪� 6 :‬أهداف‬
‫‪ -6‬رود فان ني�ستلروي (هولندا)‪� 6 :‬أهداف‬
‫‪ -7‬كري�ستيانو رونالدو (الربتغال)‪� 6 :‬أهداف‬
‫‪ -8‬ماركو فان با�سنت (هولندا)‪� 5 :‬أهداف‬
‫‪ -9‬يورغن كلين�سمان (�أملانيا)‪� 5 :‬أهداف‬
‫‪� 10‬سافو ميلوزيفيت�ش (يوغو�سالفيا)‪� 5 :‬أهداف‬
‫‪ -11‬زين الدين زيدان (فرن�سا)‪� 5 :‬أهداف‬
‫‪ -12‬ميالن بارو�ش (الت�شيك)‪� 5 :‬أهداف‬

‫يتكلم ماني�ش الالعب الدويل الربتغايل ال�سابق يف هذا احلوار الذي خ�ص به قناة "�أبوال تي يف" عن �أو�ضاع‬
‫املنتخب الربتغايل وحظوظه يف ن�صف نهائي البطولة الأوروبية الأبرز على م�ستوى املنتخبات‪ ،‬وي�ؤكد ماني�ش‬
‫�أنه يثق يف قدرات زمالء بيبي يف الو�صول �إىل النهائي بغ�ض النظر عن ا�سم املناف�س‪.‬‬

‫كيف وجدت ت�شكيلة الربتغال يف اللقاء‬
‫�أمام الت�شيك؟‬

‫املباراة كانت �صعبة للغاية واملنتخب الت�شيكي عرف‬
‫كيف يلعب بطريقة جيدة يف الدفاع‪ ،‬لقد عانينا كثريا‬
‫قبل الت�سجيل من الناحية الهجومية وخا�صة بعد‬
‫�إ�صابة بو�ستيڤا التي �أخلطت الأوراق‪.‬‬
‫لكن الت�أهل �أن�سى الربتغاليني كل هذه‬
‫ال�صعوبات؟‬

‫رونالدو واجه انتقادات كثرية ولكنه �أثبت‬
‫قوته يف البطولة‬

‫نعم �إنه العب كبري وال يت�أثر مبا يقال هنا وهناك‪،‬‬
‫�أعتقد ب�أنه من اجليد املحافظة على تركيزه لأنه العب‬
‫مهم وركيزة �أ�سا�سية يف املنتخب الربتغايل‪� ،‬أرى‬
‫ب�أنه الالعب رقم ‪ 1‬يف العامل ولهذا فال يجب �أن يت�أثر‬
‫ببع�ض الكلمات التافهة‪.‬‬
‫هل تعتقد فعال �أنه مف�ضل على باقي‬
‫ا لال عبني‬

‫بالت�أكيد فالغاية من اللعب هو‬
‫الفوز والت�أهل‪ ،‬الآن يجب على‬
‫الالعبني الرتكيز والذهاب �إىل‬
‫ن�صف النهائي بكل ثقة‪ ،‬الأمور‬
‫لن تكون �سهلة ولكن املنتخب‬
‫الربتغايل ميتلك ت�شكيلة رائعة والعبني كبارا‪.‬‬

‫"رونالدو هو الرقم‬
‫‪ 1‬يف العامل ولي�س‬
‫عليه الت�أثر ببع�‬
‫ض الكلمات التافهة"‬

‫من تتمناه مناف�سا لـ الربتغال يف ن�صف‬
‫النهائي‪ ،‬فرن�سا �أم �إ�سبانيا؟‬

‫�أمتنى �أن يكون املنتخب الربتغايل يف يومه‪ ،‬ال‬
‫يهم من نواجه لأن كل املنتخبات قوية‪ ،‬لقد ر�أينا‬
‫ال�صعوبات التي خلقها املنتخب الكرواتي لـ الإ�سبان‪،‬‬
‫و�أي�ضا معاناتنا �أمام الدامنارك‪ ،‬يجب �أن نركز على‬
‫الفوز ولي�س على �إ�سبانيا �أو فرن�سا‪.‬‬

‫الربتغاليني؟‬

‫ال �أبدا‪ ،‬كل الالعبني‬
‫يف املنتخب ميلكون‬
‫مكانة خا�صة يف‬
‫قلب اجلماهري الربتغالية‪ ،‬ناين مثال العب بارع‬
‫وعادة ما يظهر مب�ستويات كبرية‪ ،‬كما �أن هناك‬
‫كوينرتاو‪ ،‬فيلو�سو وغريهم‪ ،‬من غري اجليد احلديث عن‬
‫الأمور التي ت�رضب ا�ستقرار املنتخب يف مثل هذه‬
‫املواعيد املهمة‪.‬‬

‫عن قناة "�أبوال تي يف"‬
‫الربتغالية‬

‫الت�شيك‬
‫بيالر‪ ،‬جريا�سك �أكرث املطلوبني و�سيال�سي يحدد وجهته‬

‫العرو�ض تتهاطل على جنوم الت�شيك بعد ت�ألقهم‬
‫الكبري يف "الأورو"‬

‫ڤابري �سيال�سي يحدد وجهته نحو �أملانيا‬

‫متخوفون من ت�أثري امل�شاكل الداخلية لـ الديكة على مردودهم �أمام "الروخا"‬

‫و�أكدت و�سائل الإعالم الربتغالية وعلى ر�أ�سها قناة "�أبوال" �أن تف�ضيل الربتغاليني للمنتخب الفرن�سي على نظريه الإ�سباين يعود لعدة‬
‫اعتبارات �أهمها قوة املنتخب الإ�سباين املتمثلة يف امتالك الكرة واللعب على �أع�صاب املناف�س‪ ،‬ومن جانب �آخر �أكدت القناة �أن امل�شاكل‬
‫التي يتخبط فيها الفرن�سيون حاليا قد حتول دون ت�أهلهم �إىل الدور القادم وذلك لأن العديد من التقارير الفرن�سية قد �أكدت �سوء العالقة‬
‫بني بع�ض الالعبني وخا�صة بني ريبريي ونا�رصي عالوة على �أخبار جديدة �أكدت �سوء العالقة بني الالعب بن عرفة ومدربه لوران بالن‪.‬‬

‫توقع نونو ڤومي�ش هداف املنتخب الربتغايل ال�سابق �أن ينجح مواطنه كري�ستيانو‬
‫رونالدو يف حتطيم كافة الأرقام القيا�سية مع الفريق الوطني بعد �أن قاده �إىل‬
‫ن�صف نهائي ك�أ�س �أمم �أوروبا اجلارية حاليا يف بولونيا و�أوكرانيا‪ ،‬وقال ڤومي�ش‬
‫يف ت�صريحات لإذاعة "رينا�سين�سا" الربتغالية يوم �أم�س اجلمعة‪�" :‬آمل �أن ت�صل‬
‫الربتغال �إىل النهائي و�أن ي�ستمر رونالدو يف ك�سر الأرقام‪� ،‬أتوقع �أن ينجح يف حتطيم‬
‫كل الأرقام املمكنة قبل نهاية م�سريته‪� ،‬إنه ي�ستحق ذلك لأنه الأف�ضل يف العامل"‪،‬‬
‫و�سجل رونالدو حتى الآن ‪ 35‬هدفا دوليا ملنتخب الربتغال ليبقى مت�أخرا بفارق ‪12‬‬
‫هدفا عن الهداف التاريخي للفريق بيدرو باوليتا‪. ‬‬

‫"ال يهم ا�سم املناف�س �إذا كان‬
‫املنتخب الربتغايل يف يومه"‬

‫و�أكدت �صحيفة "�سبورت بلو�س" الت�شيكية �أن ڤابري‬
‫�سيال�سي الظهري الأي�سر للمنتخب الت�شيكي والعب نادي‬
‫�سلوفان ليربيت�ش الت�شيكي واحد من �أكرث املطلوبني يف‬
‫ال�سوق الأوروبية هذا ال�صيف وذلك لأنه �أظهر موهبة‬
‫كبرية جدا يف مباريات منتخبه‪ ،‬و�أ�شارت ال�صحيفة �أن‬
‫فريدر برمين هو �أبرز فريق ظهر يف �ساحة املناف�سة‬
‫على خدمات النجم ذو الأ�صول الإثيوبية‪� ،‬إذ ذكرت‬
‫ب�أن الفريق الأملاين قدم عر�ضا للنادي الت�شيكي ومتكن‬
‫من الفوز ب�صفقة �سيال�سي الذي �سيلعب يف البطولة‬
‫الأملانية التي تعترب بوابة نحو البطوالت الثالث الكربى‬
‫وهي الإجنليزية‪ ،‬الإيطالية والإ�سبانية‪.‬‬

‫بد�أت ال�صحف والقنوات الربتغالية احلديث عن املباراة ن�صف النهائية لبطولة ك�أ�س الأمم الأوروبية اجلارية وقائعها يف بولونيا‬
‫و�أوكرانيا‪ ،‬وذلك بعدما ت�أهل الربتغاليني على ح�ساب الت�شيك يف مباراة كبرية جدا‪ ،‬و�سيقابل املنتخب الربتغايل الفائز من مباراة‬
‫فرن�سا و�إ�سبانيا وهو ما ي�ؤكد �أن بطاقة العبور �إىل الدور القادم لن تكون �سهلة على الإطالق‪ ،‬و�أكد �أحد الالعبني القدامى الربتغاليني يف‬
‫ت�رصيحات له خ�ص بها قناة "�أبوال" التابعة جلريدة "�أبوال" الربتغالية �أن مواجهة املنتخب الفرن�سي �أف�ضل من مواجهة �إ�سبانيا‪ ،‬حيث‬
‫متنى حتقيق زمالء نا�رصي للمفاج�أة �أمام "الروخا" التي تبقى املر�شح رقم واحد للفوز باللقب‪.‬‬

‫نونو ڤومي�ش‪" :‬رونالدو �سيوا�صل حتطيم‬
‫الأرقام لأنه الأف�ضل يف العامل"‬

‫ماني�ش‪:‬‬

‫�سيال�سي‪�" :‬أريد م�سرية ناجحة يف‬
‫برمين كالتي ع�شتها مع املنتخب"‬

‫دفع املنتخب الت�شيكي �ضريبة وقوعه مع املنتخب‬
‫الربتغايل القوي يف الدور ربع النهائي لك�أ�س الأمم‬
‫الأوروبية ليخرج من ذات الدور بطريقة م�ؤملة كونه‬
‫تلقى هدفا يف �آخر ربع �ساعة من عمر اللقاء عن طريق‬
‫كري�ستيانو رونالدو جنم نادي ريال مدريد‪ ،‬فبالرغم‬
‫من خ�سارة الت�شيك لأول مباراة �أمام املنتخب الرو�سي‬
‫بنتيجة ثقيلة جدا‪ ،‬عاد و�أثبت �أنه منتخب كبري‬
‫وخا�صة يف اللقاء �أمام املنتخب البولوين ثم الربتغايل‪،‬‬
‫ففي لقاء اخلمي�س املا�ضي حاول رفقاء جريا�سك بكل‬
‫قوة اخلروج �ساملني من فم الرهيب الربتغايل �إال �أن‬
‫ذكاء ناين و�إبداع رونالدو �ساهما يف ت�أهل الربتغال‬
‫وخروج الت�شيك مرفوعة الر�أ�س‪.‬‬

‫عرو�ض باجلملة لـ بيالر وجريا�سك‬
‫وم�ستقبل كبري يف انتظارهم‬

‫وذكرت ال�صحف الت�شيكية �أن فاكالف بيالر هو �أول‬
‫املطلوبني من الفرق الأوروبية وذلك للم�ستوى الكبري‬
‫الذي قدمه يف مباريات "الأورو"‪ ،‬ويلعب بيالر يف نادي‬
‫فيكتوريا بلزن الت�شيكي‪ ،‬غري �أن الأخبار ت�ؤكد �أنه‬
‫قد يلعب يف البطولة الرو�سية ل�صالح �سيا�سكا مو�سكو‬
‫�أو ينتقل �إىل البطولة الربتغالية‪ ،‬حيث تفكر بع�ض‬
‫الفرق يف جلبه على غرار بورتو و�سبورتينغ ل�شبونة‪،‬‬
‫و�إىل جانب بيالر �أكدت �صحيفة "كيكر" الأملانية �أن‬
‫بيرت جريا�سك العب نادي فولف�سبورغ الأملاين مطلوب‬
‫يف �صفوف بع�ض الأندية الإيطالية وعلى ر�أ�سها نادي‬
‫الزيو‪.‬‬

‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪10‬‬

‫و�أكد وكيل �أعمال الالعب يف ت�صريحات نقلتها "بيتا‬
‫�سبورت" الت�شيكية �أن فريدر برمين لي�س الفريق‬
‫الوحيد الذي كان يريد احل�صول على خدمات ڤابري‬
‫�سيال�سي الذي ي�شبهه الكثريون بعدائي �إثيوبيا ويف‬
‫مقدمتهم ڤابري �سيال�سي نف�سه الذي ميلك ا�سما مطابقا‬
‫لالعب �صاحب ال�سرعة الكبرية‪ ،‬وتكلم �سيال�سي يف ذات‬
‫ال�ش�أن فقال يف ت�صريحات نقلتها �صحيفة "�سبورتوفني‬
‫نوفيني"‪�" :‬أعتقد ب�أن فريدر برمين هو اخليار ال�صحيح‪،‬‬
‫بل �إنه ناد م�ستقر ويعد من الفرق التقليدية التي لديها‬
‫طموحات كبرية دائما‪ ،‬نحن ال ن�ستطيع االنتظار‬
‫لال�ستفادة من مو�سم ناجح وعلي موا�صلة امل�سرية‬
‫الناجحة التي ع�شتها يف ليربيت�ش واملنتخب الوطني"‪.‬‬

‫مب‬

‫بارو�ش يعتزل اللعب دوليا بعد‬
‫م�سرية حافلة‬

‫�أعلن ميالن بارو�ش املهاجم الت�شيكي املخ�ضرم اعتزاله‬
‫اللعب دوليا بعد خروج منتخب بالده من ربع نهائي‬
‫ك�أ�س الأمم الأوروبية على يد الربتغال يوم اخلمي�س‬
‫املا�ضي وذلك بعد عطاء طويل دام ‪ 93‬مباراة دولية‪،‬‬
‫و�أخرب بارو�ش زمالءه يف املنتخب ليلة املباراة بقرار‬
‫اعتزاله دوليا‪ ،‬وقد �أكد يارو�سالف كوالر املتحدث‬
‫با�سم املنتخب الت�شيكي النب�أ اليوم‪ ،‬ويحتل بارو�ش‬
‫املركز الثاين يف ت�صنيف �أف�ضل الهدافني يف تاريخ‬
‫الت�شيك بـ‪ 41‬هدفا‪ ،‬خلف العمالق يان كوالر �صاحب‬
‫الـ‪ 55‬هدفا‪ ،‬كما �سبق و�أن احتل بارو�ش �صدارة هدايف‬
‫"�أورو ‪ "2004‬بـ الربتغال بخم�سة �أهداف‪.‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

É«fƒdƒHh É«fGôcGC ≈dGE »dhódG'' ±Gó¡dG'' ƒJƒ©Ñe

OGóM ∫OÉY

IOÉ©°S âjGB ójôa

π«Yɪ°SGE ¿ÉjÒdÉa

:(∞jOôdG ôaƒfÉg …OÉf ÜQóe)

√ò`````````````¡d''
ÜÉ```````Ñ°S’
C G
π``````````°ûa
ÊÉ```````jR
»````````````a
''ÆQƒÑ°ùdƒa

ÖîàæªdG ≈dGE √hDÉYóà°SG ºàj ºd ∂dP ºZôdG ≈∏Yh ,ïfƒ«e ¿ôjÉHh øªjôH QOô«a ™e á«FÉæãdÉH RÉa PGE ,2000 `dG äGƒæ°S ∞°üàæe »a ''ɨ«∏°SófƒÑdG'' »a ø«©aGóªdG ø°ùMGC ø«H øeh ɪéf π«Yɪ°SGE ¿Éjô«dÉa ¿Éc ó≤d
¬∏«dÉëJh √QɵaGC ¢†©ÑH π«Yɪ°SGE ÉfOÉaGC ,2012 ''hQhGC'' äÉjQÉÑe äÉ«£¨àH Ωƒ≤J »àdGh ''äQƒÑ°S øjÉH'' IÉæ≤d π∏ëªch ,»fɪd’
C G ÖîàæªdÉH ¬≤∏©J »a Gô«Ñc GôKGC É«fɪdGC »a ÉgÉ°†b »àdG äGƒæ°ù∏d ¿Éc óbh ,»°ùfôØdG
.≥«°ûdG QGƒëdG Gòg »a ¬fhóéà°S ɪe Égô«Zh RƒHOƒH ¢VÉjQ øYh ÆQƒÑ°ùdƒa …OÉf »a »fÉjR ºjôc QGƒ°ûe øY äɪ∏µH Éæ°üNh ,ádƒ£ÑdG √ò¡d

'' hQh’
C G Gòg Gó«©H ÜÉgòdG º¡fɵeÉEH ¿ÉŸ’
C G''

â«≤àdG ¿GC ±OÉ°U πg ,É«fÉŸGCh É°ùfôa ‘ âÑ©d
É¡d âÑ©d »àdG …OGƒædG ‘ ÚjôFGõL ÚÑYÓH
?øjOÉ«ŸG ‘ hGC

¤GE âdƒ– ∞«c ,á«°VÉjôdG ''äQƒÑ°S øjÉH'' IÉæ≤d π∏ëªc πª©J âfGC
?äÉjQÉÑŸG ≈∏Y ≥«∏©àdG º`dÉY

¢†©ÑH ÊôcP ,á∏jƒW Ióe òæe É°ùfôa äQOÉZ ó≤d
¢ùØ˘f ‘ Gƒ˘Ñ˘©˘d …ò˘dG ø˘jô˘FGõ÷G ÚÑ˘YÓ˘ dG Aɢ ª˘ °SGC
.É¡«a âÑ©d »àdG IÎØdG

ájÉ¡f ó©Hh ,…OÉædG ‘ ô«q°ùe ¤GE âdƒ– ôaƒfÉg ‘ ájhôµdG »JÒ°ùe ájÉ¡f ó©H
,ôaƒfÉg `d ∞jOôdG ≥jôØdG ÜQOGC ÉfGC ,2011 Ȫaƒf ô¡°T òæe ójóëàdÉHh á«°VÉŸG áæ°ùdG
‘ á°Uô˘Ø˘dG ‹ âfɢc ''2012 hQhGC'' äÉ°ùaÉæe áÑ°SÉæÃh »˘æ˘fÉE˘a ∂dP ¤GE á˘aɢ°V’EɢH
.á«°VÉjôdG Iôjõ÷G äGƒæ≤d á©HÉJ IÉæb »gh ''äQƒÑ°S øjÉH'' IÉæ≤d ≥∏©ªc πª©dG

∫ƒWGC Ö©d …òdG ÖYÓdG »ØjÉ°U ≥«aQ `cÉæg
?É°ùfôa ‘ Ióe

¿Éc ÉeóæY ¬eÉeGC âÑ©d ó≤d ,Gó«L √ô˘cò˘JGC ,º˘©˘f
¿Éc Ée ɪFGOh ,É«æa ÒÑc ÖY’ ¬fGE ,GhôJ …OÉf ‘
.Ú©aGóª∏d πcÉ°ûŸG ≥∏îj
`d Ö©˘ ˘d …ò˘ ˘dG ¢TGô˘ ˘ Y º˘ ˘ «˘ ˘ ∏˘ ˘ °S ɢ ˘ °†jGC `cɢ ˘ æ˘ ˘ g
»àdG IÎØdG ‘ Ö©∏j º`d ¬æµd ,ÆQƒÑ°SGΰS
?É¡«a âÑ©d

ÖjQó˘J õ˘cô˘e ‘ ¿É˘ c ó˘ ≤˘ d ,ɢ °†jGC √ô˘ cò˘ JGC ɢ fGC
.…OÉædG
Gòg êƒJ óbh ,ƒ°Tƒ˘°S ‘ ¬˘JÒ°ùe GCó˘H …ò˘dGh Ó˘ã˘e ¢ûà˘«˘°ùjÒH ¿É˘Ø˘jGE ™˘e ∫É◊G ƒ˘g
,»JGhôµdG ÖîàæŸG ™e É«°SÉ°SGC Ö©∏j ¬fGC ɪc ófƒ“QhO É«°ShQƒH ™e á«FÉæãdÉH º°SƒŸG
‘ GÒÑc iƒà°ùe É«dÉM Ωó≤jh ¿ƒéjO `d Ö©d …òdG ¢ûà˘«˘Ø˘«˘°ù«˘Ñ˘jGE ™˘e ô˘e’CG ¢ùØ˘fh
.ËÉ¡æaƒgh ''π«HÉ°T’ ¢ùcGE'' ¬∏Ñbh äQɨJƒà°T …OÉf ™e Ö©∏j PGE ,É«fÉŸGC
‘ ÓcÉ°ûe óLh óbh …ôFGõL ÖY’ ƒgh Óãe ‹ƒ¨a ¿É«Ø°S `cÉæg
?É«°ùædÉa ‘ ¬JÉbÉW ôéa ¬æµd ,πHƒfhôZ

PGE ,ÉgÒ°ùØJ øµÁ’ π«Ñ≤dG Gòg øe AÉ«°TGC ∑Éæ¡a ,§Ñ°†dÉH ¬˘Jó˘°übɢe Gò˘g ,º˘©˘f
ádÉC°ùe É¡fGE É«°ùædÉa ‘ ‹ƒ¨a ™e ∫É◊G ƒg ɪc ,áMGôdÉH É¡«a ô©°ûf øcÉeGC óLƒj
.äÉ«∏≤Y
,ájófGC IóY ¬JÉeóN âÑ∏W …òdGh É«dÉM É°ùfôa ‘ RƒHOƒH ¢VÉjQ ó‚
¬æe ô¶àæj óYGh ÖY’ ≈∏Y ±ƒN `cÉæg ¢ù«dGC ,ôgGR πÑ≤à°ùà ó©j PGE
?¬JÒ°ùe ájGóH ‘ ¬d É≤FÉY äÉWƒ¨°†dG √òg πµ°ûJ ¿GC øe ÒãµdG

‘ ¬«dGE ™Lôj ôe’CÉa ,¬«∏Y IÒÑc äÉWƒ¨°†dGh ,ÉHɢ°T ∫Gõ˘j’ ƒ˘¡˘a ,󢫢cÉC˘J π˘µ˘H
≈àMh Qƒ£àj ¿GC Öéj ,äÉWƒ¨°†dG √òg πc ™e É¡©e πeÉ©àj ¿GC »¨Ñæj »àdG á≤jô£dG
á«°üî°ûdG AÉæH ≈∏Y óYÉ°ùj Gò¡a QGƒ°ûŸG á˘jGó˘H ‘ äɢWƒ˘¨˘°V ∂«˘∏˘Y ¿ƒ˘µ˘J ɢeó˘æ˘Y
.É¡∏≤°Uh
…ôFGõ÷G ÖîàæŸG ÖjQóàH Ωƒ≤j
…ò˘ ˘dGh ¢ûà˘ ˘jRƒ˘ ˘«˘ ˘dɢ ˘M ó˘ ˘«˘ ˘ Mh
¿ÉCH ó≤˘à˘©˘J π˘g ,G󢫢L ¬˘aô˘©˘J
ó˘ «˘ L π˘ µ˘ °ûH Ò°ùà˘ °S Qƒ˘ eC’G
?¬d áÑ°ùædÉH

Ö∏éj ¿GC ¬fɢµ˘eÉE˘H ¬˘fGC ó˘≤˘à˘YCG
ÖîàæŸG ¬LÉàëj …òdG •ÉÑ°†f’G
ƒ˘ ¡˘ a ∫Gƒ˘ M’CG π˘ c ‘h ,…ô˘ FGõ÷G
ÒÑc ΩGÎMÉH ≈¶ë˘j h ÒÑ˘N ÜQó˘e
∂dòch ,¬©é°TGCh ≥«aƒàdG ¬d ≈æ“GC ÉfGCh
ºæàZGCh ,…ôFGõ÷G Öîàæª∏d áÑ°ùædÉH ôe’CG
Qƒ¡ª÷G ¤GE »à«– ¬LhGC »c á°UôØdG
π˘ °UGƒ˘ j ¿GC ¬˘ æ˘ e Ö∏˘ WGCh …ô˘ ˘FGõ÷G
Ωó≤dG Iôch √OÓH ÖîàæŸ ¬JófÉ°ùe
á°VÉjôdG Èà©J PGE ,áeÉY áØ°üH
¿GC ɢ¡˘ d ø˘ µÁ »˘ à˘ dG Ió˘ «˘ Mƒ˘ dG
∞˘ ˘∏˘ ˘àfl ø˘ ˘e ¢Sɢ ˘æ˘ ˘ dG ™˘ ˘ ªŒ
iôf ɪ˘c ,äɢaɢ≤˘ã˘dGh ¿Gó˘∏˘Ñ˘dG
.É«fGôchGCh É«fƒdƒH ‘ ¿’BG

ádƒ£H ¤GE ∫É≤àf’G''
RƒHOƒH `d ó«L iôNGC
''¬à«°üî°T π≤°U πLGC øe ójôa É«fƒdƒH »a √QhÉM

Ëô˘ ˘ ˘c `cɢ ˘ ˘æ˘ ˘ ˘g
É«∏«°Sôeh ƒ°Tƒ°S `d Ö©d …òdGh ÊÉjR
?≥HÉ°S âbh ‘

‹ƒ``````¨a''
õ«‡ ÖY’ ¬fGE ,√AGOGC â©HÉJ ó≤d ,º©f
í`````````````````‚
¬˘æ˘Y ¿ƒ˘Kó˘ë˘à˘j Ú«˘°ùfô˘Ø˘dG π˘ ©˘ L ɇ
.GÒãc
É«``°ùædÉ```a ‘
É«fÉŸGC ¤GE Égó©H π≤àfG ó≤d
ÆQƒ˘ ˘ ˘ Ñ˘ ˘ ˘ ˘°ùdƒ˘ ˘ ˘ ˘a ‘ Ö©˘ ˘ ˘ ˘dh
âæ˘ ˘c ó˘ ˘bh ,ó˘ ˘jó˘ ˘ë˘ ˘à˘ ˘ dɢ ˘ H ô©````°T ¬```f’
C
ó˘ ˘≤˘ ˘d ɢ ˘«˘ ˘ fÉŸGC ‘ GOƒ˘ ˘ Lƒ˘ ˘ e
∂°T ¿hO ø˘ e √AGOGC ⩢ Hɢ ˘J
¬˘à˘dɢ °V ó˘ é˘ j º`d ¬˘ fGC º˘ ZQ ìÉ```«JQ’ÉH
?`cÉæg
¢ù``````µY
.É«fÉŸGC ‘ íéæj ⁄ ,Ó©a
?`cOÉ≤àYG ‘ ÖÑ°ùdG ƒgÉe
''πHƒfhôZ
¿ƒeó≤j …òdG ¿ƒÑYÓdÉa ,¿ƒª˘∏˘©˘J ɢª˘c

?∫h’
C G ÉgQhO ‘ πb’
C G ≈∏Y ,IQhódG √ò¡d ∂ª««≤J ƒgÉe

¤GE áaÉ°V’EÉH ,±Góg’CG øe ójó©dG ógÉ°ûf øëæa ájɨ∏d áHGòL ádƒ£H É¡fÉCH ó≤àYGC
Ée §Ñ°†dÉH ƒg Gògh ,∫h’CG QhódG øe É«°ShQ AÉ°übGE πãe äÉBLÉØŸGh π«ª÷G Ö©∏dG
,á©FGQ á«dÉØàMG AGƒLGCh ,ÉgôNGC øY áÄ∏à‡ ÖYÓe iôf øëæa ,Ωó≤dG Iôc ‘ ¬LÉàëf
ádƒ£H »¡a Ωƒª©dG ≈∏Y øµd ,É¡àjhDQ òÑëf ’ »àdG ógÉ°ûŸG ¢†©H ∑Éæg âfÉc ɪc
.áëLÉf
‘ Iƒ≤H GhGCóH ó≤d ,ÊÉŸ’
C G ÖîàæŸG Gó«L ±ô©Jh ,É«fÉŸGC ‘ πª©J âfGC
ó≤à©J πg ,''䃟G'' áYƒª› ‘ äGAÉ≤d çÓK ‘ GhRÉah ∫h’
C G QhódG
?IôŸG √òg Gó«©H ¿ƒÑgò«°S º¡fÉCH

ÊÉfƒ«dG ÖîàæŸG ΩÉeGC »FÉ¡f ™HôdG QhódG ‘ áeÉg óL IGQÉÑe º¡jód ,iôf ±ƒ°S
᢫˘°Sɢ«˘°ùdG äɢ«˘Ø˘∏ÿG ™˘eh ,(ÚÑ˘ î˘ à˘ æŸG ÚH ¢ùeGC Ωƒ˘ j Aɢ ≤˘ d π˘ Ñ˘ b …ô˘ LGC QGƒ◊G)
`d áÑ°ùædÉH GóL áæNÉ°S ¿ƒµà°S ɢ¡˘fÉC˘H ó˘≤˘à˘YGC IGQÉ˘ÑŸG √ò˘¡˘d ᢫˘°Vɢjô˘dGh
IQó≤dG ¬jód ÊÉŸ’CG ÖîàæŸÉ˘a çó˘ë˘«˘°S …ò˘dG ɢe iÔ°S ø˘µ˘d ,¿ÉŸ’CG
É«°ShQ ¿ÉCH øXGC âæc ,É¡Ñ≤∏H RƒØdGh á°ùaÉæŸG √òg ‘ G󫢩˘H Üɢgò˘∏˘d
»àdG »g ¿Éfƒ«dG øµd »FÉ¡f ™HôdG QhódG ¤G πgÉCàà°S
,ɪFGO çó– ¿GC øµÁ äÉBLÉØŸÉa ,ÒN’CG ‘ â∏gÉCJ
äɢjQÉ˘ÑŸG π˘c ¿’C ɢª˘FGO ø˘jõ˘cô˘e Gƒ˘≤˘Ñ˘j ¿GC Öé˘j
.áÑ©°U
áÑ°ùædÉH IOÉ©dG ¥ƒa áë°Tôe É«fÉÑ°SGE ≈≤ÑJ πg
?∂d

ó˘MGC »˘¡˘a ɢ«˘fÉŸGC ɢeGC ,Iƒ˘≤˘H í˘°TôŸG »˘g ,º˘©˘f
í°Tôªc É«°ShQ â©°Vh ó≤d ,Ö≤∏dÉH RƒØ∏d ÚMô°ûŸG
ó≤a ‹ÉàdÉHh â«°üboGC É¡æµ˘d ,IQhó˘dG √ò˘g ‘ »˘Ø˘N
¿GC ≈æ“GCh É¡àë°TQ »àdG çÓãdG øe ¿ÉÑîàæe »≤H
.Ö≤∏dÉH ɪ¡æe óMGC RƒØj
?Gòg πc øe É°ùfôa øjGCh

Å˘aO ¤GE ¿ƒ˘Lɢà˘ë˘j QɢM ɢ¡˘Nɢæ˘e ¿Gó˘∏˘ H ø˘ e
,º¡°ùØfGC Gƒ°VôØj »˘µ˘d º˘¡˘fhOÉ˘æ˘°ùj AɢHô˘bGCh »˘∏˘FɢY
á«fÉŸ’CG á¨∏dG º∏©J Öéj ɪc ,Ó¡°S ¢ù«d É«fÉŸGC ‘ óLGƒàdÉa
,ÖYÓdG øe ÒãµdG ¿hô¶àæj É«fÉŸGC ‘ ¬fGC ¤G áaÉ°V’EÉH ,Ö©°U Gògh ’hGC
.IÎØdG ∂∏J ‘ ÚjÓe 5 `H ÖYÓdG AGô°T ” ¬fGC ó≤àYGCh

…ôLGC QGƒ◊G) ¿’CG ó◊ ó«L πµ°ûH âÑ©d É°ùfôa
ɢ«˘dɢ£˘jGE IGQÉ˘Ñ˘e ¢ûeɢg ≈˘∏˘Y ¿É˘fRƒ˘ H á˘ æ˘ jó˘ e ‘
ó≤d ,(ójƒ°ùdG h É°ùfôa IGQÉÑe ᫢°ûY ∂dPh ,Gó˘æ˘dô˘jGEh
øµd ,»eƒé¡dG ÖfÉ÷G øe º¡JÉjQÉÑe ∫ÓN Ghô£«°S
ÖfÉ÷G øe πcÉ°ûŸG ¢†©H º¡jód ∫GõJ ’ ¬fÉCH ó≤àYGC
AóH πµ°ûŸG òg Gƒ÷É©j ¿GC º¡«∏Y Öéj PGE ,»YÉaódG
.Gõ«côJ ÌcGC Gƒfƒµj ¿GCh »FÉ¡f ™HôdG QhódG øe

.iôM’
C ÉH ÚjÓe 7

»Øa ,ÒãµdG ¬æe ¿hô¶àæj Gƒfɢc º˘¡˘fGC ô˘°ùØ˘j ɢe Gò˘g ?ÚjÓ˘e ᢩ˘Ñ˘°S
Ö©°üdG øe ¿Éc ¬fGC ó≤àYGCh ,øµ‡ âbh ´ô°SGC ‘ èeóæJ ¿GC Öéj É«fÉŸGC
ôe ¬fGC ô°ùØj Ée Gògh ,ÉÃQ ¬ªFÓJ ⁄ äɢ«˘∏˘≤˘©˘H Ωó˘£˘°UG ó˘≤˘d ,∂dP ¬˘«˘∏˘Y
.∑Éæg áÑ«°üY äɶë∏H

IGQɢ Ñ˘ ˘e …GC ᢠ˘jɢ ˘¡˘ ˘f IQhó˘ ˘dG √ò˘ ˘g ó˘ ˘¡˘ ˘°ûJ º`d
ádƒ£H É¡fÉCH ó≤à©J πg ,¿’
C G ó◊ 0-0 áé«àæH
?áëLÉf

≈∏Y ,É«fÉŸGC ‘ ∂dP ºZQ Gƒª∏bÉCJ ¿ƒjôFGõL ¿ƒÑY’ `cÉæg
?‹OÉ°ûdG …ôª©dGh Qƒª£e Ëôc ,≈«ëj ÎæY QGôZ

≈àM Ö©∏dG AÉæH å«M øe Ió«L ádƒ£H Éfó¡°T ó≤d
πc ¿ÉCH ߢMÓ˘f PGE ,ɢ°†jGC ±Gó˘g’CG å«˘M ø˘eh ¿’CG
AÉæãà°S’Gh ,É«eƒég ÉÑ©d ¢VôØ˘J ¿GC ∫hÉ– ¥ô˘Ø˘dG
‘ ø˘µ˘J ⁄ »˘à˘dGh ᢫˘dɢª˘°ûdG Gó˘æ˘dô˘jGE »˘g ó˘ «˘ Mƒ˘ dG
QGôµJ ¿ƒ«fÉfƒ«dG ∫hÉë«°S ɪc ,ádƒ£ÑdG √òg iƒà°ùe
óbh ,»YÉaódG ∂°SɪàdG ≈∏Y Oɪà˘Y’ɢH 2004 RÉ‚GE
‘ »FÉ¡f ™HôdG QhódG ¤GE á≤jô˘£˘dG √ò˘g º˘¡˘à˘∏˘°UhGC
Ö©∏J äÉÑîàæŸG ™«ªéa ∂dòd ÉaÓNh ,øgGôdG âbƒdG
≈àM hGC É«fÉŸGC ,É«fÉÑ˘°SGE AGƒ˘°S ,᢫˘eƒ˘é˘g á˘≤˘jô˘£˘H
.™«ª÷G IÉCLÉØe âfÉc »àdG É«dÉ£jGE

,ó«L πµ°ûH º∏bÉCàJ ¬à«∏≤Y øe ∑Éæ¡a ,ÖY’ …GC OGó©à°SG ≈∏Y óªà©j Gòg
‘ ìÉ«JQ’ÉH ÉÃQ Gô©°ûj ⁄ Qƒ˘ª˘£˘eh Îæ˘Y ,∂dP ¢ùµ˘Y ô˘N’CG ¢†©˘Ñ˘dGh
≈∏Y óªà©j Gòg ,É«fÉŸGC ‘ Ö°SÉæe πµ°ûH Gƒ˘ª˘∏˘bÉC˘J º˘¡˘æ˘µ˘d ,Ó˘ã˘e ɢ°ùfô˘a
óLGC ⁄ »æµd GÎ∏‚GE ‘ ΩÉY øe ÌcGC âÑ©d É«°üî°T ÉfGC ,ÖYÓdG á«°üî°T
.áMGôdGh QGô≤à°S’G óLGC ≈àM É«fÉŸGC ¤GE ÖgPGC ¿GC »∏Y Öéj ¿Éch ,»àMGQ
™˘e ’
B GE Ö°Sɢæ˘à˘J ’ ä’ƒ˘£˘Ñ˘dG ¢†©˘H `cɢæ˘g ¿ÉC˘H ∫ƒ˘≤˘dG ó˘jô˘ J
?Úæ«©e ÚÑY’

º¡JÒ°ùe GhGCóH ÚÑ˘Y’ Úæ˘°ùdG ô˘e ≈˘∏˘Y ɢæ˘jGCQ ó˘≤˘a ,∂dP ó˘≤˘à˘YGC ,º˘©˘f
Gòg ¿Éch ,ÒÑc ‹hO QGƒ°ûe º¡d ¿ƒµ«°S ¬fÉCH óMGC ó≤à©j ¿GC ¿hO É°ùfôa ‘ ájhôµdG
EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

11

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

N
J
M
C

É°UQÉÑdG ¢ùaÉæj ∫ÉjôdG
áfƒÑ°ûd ≠æ«JQƒÑ°S øe ø«Ä°TÉf ≈∏Y
¢ùjóæ«e »NQƒN â°UhGC ójQóe ∫ÉjQ IQGOGE ¿GC ''hófƒe'' áØ«ë°U âØ°ûc
±ƒØ°U »a ø«HÉ°T ø«ÑY’ áÑbGôªH ƒ«æjQƒe …RƒL ∫ɪYGC π«ch
ójQóe ∫ÉjQ ¿GC áØ«ë°üdG äôcPh ,»dɨJôÑdG áfƒÑ°ûd ≠æ«JQƒÑ°S
QÉZOGC ø«ÑYÓdG ≈∏Y áfƒ∏°TôH ¬ªjôZ ™e á°Sô°T ácô©e πNó«°S
™e πeÉ©àdG »a ¬àµæëH ±hô©ªdG ¢ùjóæ«e ø«Yh ,ƒæ«à°SƒZGOh
ø«HÉ°ûdG ø«ÑYÓdG π«ch ¿GC ºZQ á≤Ø°üdG AÉ¡f’E á«dɨJôÑdG ájóf’CG
’GE ,''É°UQÉÑdG'' `d ™«bƒàdG øe GóL ø«Ñjôb ɪ¡fÉCH ÉMô°U ób ¿Éc
≠æ«JQƒÑ°S IQGOGE »a ø«dhƒD°ùe ™e çóëJ ¢ùjóæe »NQƒN ¿GC
¿’BG óM ≈dGE »ª°SQ A»°T ’ ¿GC ∞°ûàcGh áfƒÑ°ûd
øe ø«ÑYÓdG ∞£N ¬àYÉ£à°SÉH ¿GCh
É¡°VôY »àdG á«dɪdG ᪫≤dG ¿GC á°UÉN ,áfƒ∏°TôH
.»dɨJôÑdG …OÉædG ¢VôJ ºd É°UQÉÑdG ƒdhƒD°ùe

¢S’ ó≤Y AGô°ûd ¿Ó«e ¢VôY ô¶àæj õjô«H

¢VôY ºjó≤àd Gô«ãc ô¶àæj ød ¿Ó«e …OÉf ¿GC ≈dGE á«dÉ£jGE á«Øë°U ôjQÉ≤J äQÉ°TGC
±ƒØ°U »a »°ùfôØdG ÖYÓdG QÉjO ÉfÉ°S’ ó≤Y AGô°T πLGC øe ójQóe ∫ÉjQ `d »ª°SQ
''QƒÑ°S ƒ∏jO ÉàjRÉZ’'' áØ«ë°U äôcPh ,»µ∏ªdG
™°Vh ''…ô«fƒ°ShôdG'' ÜQóe …ô¨«dGC ¿GC ¢ùeGC
Gòg ¬JÉeɪàgG áªFÉb ¢SGCQ ≈∏Y »°ùfôØdG
´Gô°S’EÉH ¬jOÉf IQGOGE ≈°UhGC ɪc ,∞«°üdG
ÖYÓdG óbÉ©àj ¿GC πÑb á≤Ø°üdG ΩɪJGE »a
á°UÉN ,ôNGB ≥jôa ™e »°ù∏«°ûJ `d ≥HÉ°ùdG
ô¶àæjh ''¢S’'' øe ¢ü∏îàdG ójôj ∫ÉjôdG ¿GC
áaÉ°VGE ,''…OQÉÑeƒ∏dG'' …OÉædG ¢VôY §≤a
Iô«Ñc â°ù«d ÖYÓdG ó≤Y AGô°T ᪫b ¿GC ≈dGE
.hQhGC ø«jÓe 10 `dG ≠∏Ñe RhÉéàJ ødh

åëHÉC°S'' : GôNÉ°S ƒ«æjQƒe
''¿ÉªjR ƒg øe áaô©ªd πZƒZ »a

»àdG äGOÉ≤àf’G ≈∏Y Oô∏d IôNÉ°ùdG ¬JôÑf ójQóe ∫ÉjQ ÜQóe ƒ«æjQƒe …RƒL OÉ©à°SG
∫Éb …òdGh ,»dÉ£j’EG ÉehQ …OÉæd ójóédG »µ«°ûàdG ÜQóªdG ¿ÉªjR ∂«æjOR ¬≤M »a É¡≤∏WGC
¬Jƒbh É«æa ™°VGƒàe ÜQóe ƒ«æjQƒe ¿GE á«dÉ£j’EG ''QƒÑ°S ƒ∏jO ÉàjRÉZ’'' áØ«ë°üd íjô°üJ »a
™e á«eÓYGE äÉYGô°U »a ¬dƒNOh ô«ÑµdG »eÓY’EG √óLGƒJ ≈dGE áaÉ°VGE ,ÜÉ≤d’CÉH RƒØdG ≈∏Y ¬fhóYÉ°ùj Ωƒéf ø«ÑY’ AGô°T »a §≤a
íjô°üJ »a ''¿Gh π°û«Ñ°ùdG'' ∫Éb å«M ,GôNÉ°Sh ÉØ«æY ¿Éc »dɨJôÑdG ÜQóªdG OQ øµd ,™°VGƒàe ÜQóe ¬fGC »Øîj Ée ƒgh ™«ªédG
±ôY’C πZƒZ ôÑY åëHGCh á«Ø«°üdG »à∏£Y π¨à°SÉC°S øµd AGQ’BG ΩôàMGC ÉfGC ,Éæ°ùM ?™°VGƒàe ÜQóe ÉfGC'' :á«fÉÑ°S’EG ''ÉcQÉe'' áØ«ë°üd
.''¬aôYGC ’ …òdG ¿ÉªjR RÉa GPɪH

ô°ùjGC ™aGóe ø°ùMGC IõFÉéH RƒØ∏d í°Tôe

''hQh’
C G'' »a hGôàæjƒc iƒà°ùªH AGó©°S ∫ÉjôdG QÉ°üfCG
á¡LGƒdG ≈dEG ójQóe ∫Éjôd ô°ùjC’G ™aGóªdG hGôàæjƒc ƒ«HÉa OÉY
Öîàæe ™e ÖYÓdG ¬eó≤j …òdG ô«ÑµdG OhOôªdÉa ,ΩÉjC’G √òg
»a º¡jCGQ ¿hô«¨j ∫ÉjôdG QÉ°üfCG π©L ''hQhC’G'' á°ùaÉæe »a √OÓH
ÉeOÉb »°VɪdG ∞«°üdG ójQóe ≈dEG π°Uh …òdG »dɨJôÑdG ÖYÓdG
ɪ°Sƒe Ωó≤j ¿CG ¿hO hQhCG ¿ƒ«∏e 30 πHÉ≤e É«µØæH …OÉf øe
™£à°ùj ºdh Gô«ãc ≈fÉY å«M ,''»¨fô«ªdG'' á∏«µ°ûJ »a Gô«Ñc
»bGôdG AGOC’G øµd ,√Gƒà°ùe ÜòHòJ ÖÑ°ùH á«°SÉ°SCG áfɵe ¿Éª°V
™«ªé∏d πeC’G OÉYCG ''hQhC’G'' »a ΩÉjC’G √òg ÖYÓdG ¬eó≤j …òdG
á∏«µ°ûJ ™e ø°ùMCG iƒà°ùªH hGôàæjƒc ájDhQ »a ójQóe ∫ÉjQ »a
.ΩOÉ≤dG º°SƒªdG øe ájGóH ƒ«æjQƒe

á«FóѪdG ¬à≤aGƒe ≈£YCG

¬`ÑJGQ ¢†``ØîH Ö``dÉ£e ¿ƒ`µjÉe
ó``jQóe ∫É``jQ »``a Ö``©∏d
»dÉ£jGE ∫ɪYGC π«ch
á≤Ø°üdG ΩɪJ’
E §°Sƒàj
»àjõfhôH ƒà°ùfQEG ¿CG ¤EG ''¢SBG'' äQÉ°TCGh
‘ GóL ±hô©ŸG ÚÑYÓdG ∫ɪYCG π«ch
ΩÉb ∫ÉjôdG ¢ù«FQ õjÒH ≥jó°Uh É«dÉ£jEG
øe ÒàfE’G ™aGóeh ''»¨fÒŸG'' IQGOEG ÚH §°SƒàdÉH
áØ«ë°üdG äócCGh ,¬dÉ≤àfG á≤Ø°U ΩÉ“EG πLCG
¿ƒµjÉe ∫ɪYCG π«cƒH π°üJG »àjõfhôH ¿CG á«fÉÑ°SE’G
¿C’ iôNCG ájófCG ™e äÉ°VhÉØe …CG AGôLEG Ωó©d √ÉYOh
Ωɪ°†f’G πLCG øe ¿Ó«e ÒàfEG IQOɨe Qôb ÖYÓdG
‘ »àjõfhôH ∫Ébh ,ƒ«æjQƒe …RƒL áÑ«àc ¤EG
»µ∏ŸG …OÉædG ¤EG π≤àæ«°S ¿ƒµjÉe ¿EG ''¢SBG'' `d íjô°üJ
10 Ö∏W ÒàfE’G'' :±É°VCGh ,hQhCG ÚjÓe 8 πHÉ≤e
≈∏Y ºà«°S ¥ÉØJ’G øµd §≤a 5 ¢VôY ∫ÉjôdGh ÚjÓe
.''á∏Ñ≤ŸG äÉYÉ°ùdG ∫ÓN ÚjÓe 8

≥aGh ób ¿ƒµj ¿ƒµjÉe
õjô«H •hô°T ≈∏Y
πjRGÈdG ‘ ájƒæ°ùdG ¬à∏£Y »°†≤j …òdG ¿ƒµjÉe ¿Éch
…ô¨«dGC ƒJQƒH áæjóà ¬dɪYGC π«ch ΩÉjGC òæe ≈≤àdG ób
á«°†b ∫ƒM Ú∏LôdG ÚH ´ÉªàL’G Qƒë“h á«∏jRGÈdG
¿ƒµj ''¢SGB'' áØë«°üd É≤ahh ,ójQóe ∫ÉjQ ¤GE ¬dÉ≤àfG
πLGC øe ¬ÑJGQ ¢†ØN •ô°T ≈∏Y ≥aGh ób ÖYÓdG
‘ Ö©∏dÉH ¬ª∏M ≥«≤–h ƒ«æjQƒe …RƒL `H ¥Éëàd’G
∫ɪYGC π«ch ¿ÉEa Qó°üŸG ¢ùØf Ö°ùMh ,»µ∏ŸG …OÉædG
AÉ≤àdÓd á∏Ñ≤ŸG ΩÉj’
C G ∫ÓN ójQóe ¤GE Oƒ©«°S ¿ƒµjÉe
™aQ Ö∏£j ¿GC ô¶àæŸG øeh ,''»¨fÒŸG'' IQGOÉEH GOó›
øµd ,hQhGC ¿ƒ«∏e 4h 3.8 ÚH Ée ¤GE ¬∏cƒŸ …ƒæ°ùdG ÖJGôdG
™aój ødh ∂dP ¢†aÒ°S õjÒH ¿GC ¤GE »MƒJ äGô°TƒDŸG πc
.Éjƒæ°S hQhGC ¿ƒ«∏e 3.5 øe ÌcGC »∏jRGÈdG ºéæ∏d

äÉ≤Ø°U ∫hGC √ójôj ƒ«æjQƒe
∞«°üdG Gòg …OÉædG
¿ƒµjÉe ¿ƒµ«d ∫ÉjôdG ÜQóe ƒ«æjQƒe …RƒL ≈©°ùjh
π°û«Ñ°ùdG'' ¿Éch ,∞«°üdG Gòg …OÉædG äÉ≤Ø°U ∫hCG
ΩÉ©dG ôjóŸG ™e ¬d ´ÉªàLG ôNBG ‘ ≈°UhCG ób ''¿Gh
¿CG á°UÉN ,¿ƒµjÉe á≤Ø°U º°ùM ‘ ´Gô°SE’ÉH …OÉæ∏d
AÉ¡fE’ ójQóe ∫ÉjQ ídÉ°U ‘ …ôŒ QƒeC’G πc
ÚKƒ©Ñe ∫ƒ°Uh §≤a ô¶àæJ »JGQƒe IQGOEGh ,á≤Ø°üdG
ºéædG πjƒ–h äÉ°VhÉØŸG Iô°TÉÑŸ »µ∏ŸG …OÉædG øe
Ö°ùMh ,''»¨fÒŸG'' á∏«µ°ûJ ¤EG É«ª°SQ »∏jRGÈdG
‘ ¬à∏«µ°ûJ ™e ÖYÓdG ájDhQ ójôj ƒ«æjQƒe ¿Éa ''¢SBG''
πLCG øe ójó÷G º°Sƒª∏d ≥jôØdG äGÒ°†– ΩÉjCG ∫hCG
√ô°UÉæY óMCG ¿ƒµ«°S ¬fC’ AGƒLC’G ‘ É©jô°S ∫ƒNódG
.º°SƒŸG ájGóH ™e á«°SÉ°SC’G

´ .∫ÓH

¥Gô©dG ¬LGƒj ób ''»¨fô«ªdG''
á«∏jƒL 15 Ωƒj ÉjOh
∫ÉjQ …OÉf ¿GC á«fÉÑ°SGE á«Øë°U ôjQÉ≤J äôcP
ájOh IGQÉÑe Ö©∏d á«FóѪdG ¬à≤aGƒe íæe ójQóe
hGC πÑ≤ªdG á«∏jƒL 15 »a »bGô©dG ÖîàæªdG ΩÉeGC
™bƒe QÉ°TGCh ,ΩOÉ≤dG º°SƒªdG ∞°üàæe »a
»µ∏ªdG …OÉædG IQGOGE ¿GC ≈dGE ''∫Gôàæ°S É°ùæ«ØjódG''
IGQÉѪdG »a ácQÉ°ûªdG ≈∏Y É¡à≤aGƒe âægQ
»a ¿ƒcQÉ°ûj øjòdG ≥jôØdG »ÑY’ ±hô¶H
Ö≤JôªdG AÉ≤∏dG óYƒe ±OÉ°üj å«M ,''hQh’
C G''
¿GC Qó°üªdG ¢ùØf ócGCh ,ájƒæ°ùdG º¡JRÉLGE Iôàa
¿GC ºZQ AÉ≤∏dG áeÉb’
E IOQGh ä’ɪàM’G ™«ªL
IGQÉÑe ¢Vƒîd GOóëe Éàbh ∂∏ªj ’ ójQóe ∫ÉjQ
»ØfÉL ô¡°T Ö©∏à°S á¡LGƒªdG ¿GC ≈dGE Gô«°ûe ,ájOh
.∞«°üdG Gòg Ö©∏J ºd ∫ÉM »a ΩOÉ≤dG

∫ÉjôdG »a ≈≤Ñ«°Sh ¬æY ≈∏îàj ød ƒ«æjQƒe

¿Éc ¬fGE á«dɨJôÑdG ''
'' IÉæ≤d íjô°üJ »a hGôàæjƒc
»a ¬°TÉY …òdG ™FGôdG º°SƒªdG ó©H Iô«Ñc ádƒ£H ºjó≤J øe GócÉCàe
Ée'' :ƒ«æjQƒe IOÉ«b âëJ ¬°VÉN …òdG ô«ÑµdG πª©dGh ójQóe ∫ÉjQ
∫ÉjQ π°†ØH ¿Éc »dɨJôÑdG ÖîàæªdG ™e iƒà°ùe øe ¬«dGE â∏°Uh
âªb …òdG ô«ÑµdG πª©dGh ∑Éæg »dÉ©dG iƒà°ùªdG âØ°ûàcG ó≤d ,ójQóe
Gòg ≈dGE π°UGCh Gô«ãc Qƒ£JGC »æ∏©L ∫ÉjôdG ≈dGE »dƒ°Uh òæe ¬H
ø°ùMGC ¿ƒcGC ¿GC ≈æªJGCh ,Gô«ãc ƒ«æjQƒeh ∫ÉjôdG `d øàªe ÉfGC ,ìÉéædG
.''áeOÉ≤dG äÓHÉ≤ªdG »a

™aGóª∏d iôNCG á°Uôa íæªH √QGôb òîJG ób ƒ«æjQƒe ¿ƒµjh
áªFÉ≤dG »a ¿Éc …òdG ÖYÓdÉa ,πÑ≤ªdG º°SƒªdG »a »dɨJôÑdG
''»¨fô«ªdG'' á∏«µ°ûJ »a º¡«a ܃ZôªdG ô«Z ø«ÑYÓd á©°SƒªdG
ô««¨J ''hQhC’G'' øe §≤a äGAÉ≤d 4 ∫ÓN ´É£à°SG πÑ≤ªdG º°SƒªdG
Qôbh Gô«ãc hGôàæjƒc iƒà°ùªH ÖéYCG …òdG ''¿Gh π°û«Ñ°ùdG'' …CGQ
…OÉædG π°üà°S »àdG ¢Vhô©dG πc ¢†aQh ¬ÑYÓH ®ÉØàM’G
Éë°Tôe íÑ°UCG hGôàæjƒc ¿CG ôcòj .∞«°üdG Gòg ¬©e óbÉ©à∏d
,á«HhQhC’G ádƒ£ÑdG »a ô°ùjCG ™aGóe ø°ùMCG IõFÉL ≈∏Y ∫ƒ°üë∏d
»FÉ¡æ∏d πgCÉàdGh »FÉ¡ædG ∞°üf IGQÉÑe »a ¬≤dCÉJ π°UGh Ée GPEGh
.¬Ñ«°üf øe ɪàM IõFÉédG ¿ƒµà°S

iƒà°ùªdG Gòg ≈dGE â∏°Uh'' :hGôàæjƒc
''ójQóe ∫ÉjQ π°†ØH

Iô«ÑµdG ¬JOÉ©°S øY »dɨJôÑdG ™aGóªdG ôÑY ¬à¡L øe
∫Ébh ,''hQh’CG'' »a √OÓH Öîàæe ™e ¬eó≤j …òdG iƒà°ùªdÉH

ƒ«æ«Jƒe ÖbGôj ''¿Gh π°û«Ñ°ùdG''
ójQóe ∫ÉjQ `d »dɨJôÑdG ÜQóªdG ƒ«æjQƒe …RƒL ¿CG á«dɨJôÑdG ''OQƒµjQ'' áØ«ë°U äôcP
√òg ≥dCÉàªdG ƒJQƒH …OÉf ¿Gó«e §°Sƒàe ƒ«æ«Jƒe hGƒL ¬æWGƒe äÉ«fɵeEÉH Gô«ãc Öé©e
Iô«¡°ûdG á«dɨJôÑdG áØ«ë°üdG äócCGh ,''hQhC’G'' á°ùaÉæe »a »dɨJôÑdG ÖîàæªdG ™e ΩÉjC’G
CÉé∏j óbh ¬JÉeɪàgG áªFÉb »a áæ°S 26 `dG ÖMÉ°U ƒJQƒH ºéf ™°Vh ''¿Gh π°û«Ñ°ùdG'' ¿CG
å«M ,…ƒb ¿Gó«e §°Sh ÖY’ Ö∏L »a »µ∏ªdG ≥ØNCG Ée GPEG ∞«°üdG Gòg ¬©e óbÉ©à∏d
IQƒ°U »a ''»¨fô«ªdG'' á∏«µ°ûJ ≈dEG ∫É≤àf’ÉH ø«ÑYÓdG Aɪ°SCG øe ójó©dG â£ÑJQG
12 øe ôãcCG ™aO ójQóe ∫ÉjQ ≈∏Y ¿CG ''OQƒcQ'' äôcPh ,≠æ«JGƒH »fɨdGh πà°ù«a »µ«é∏ÑdG
.ƒ«æ«Jƒe äÉeóN ≈∏Y ∫ƒ°üëdG OGQCG GPEG hQhCG ¿ƒ«∏e

ÉØ∏«°S á≤Ø°U AÓZ øe ¿hócÉCàe »¨fô«ªdG QÉ°üfGC
hQhGC ¿ƒ«∏e 50 øe ôãcGC ™aóH áÑdÉ£e ójQóe ∫ÉjQ IQGOGE ¿GC ''¢SGB'' áØ«ë°U AGôb øe %42 ócGC
ô°UÉæe 22400 QÉ°Th ,…õ«∏éf’
E G »à«°S ôà°ù°ûfÉe ºéf ÉØ∏«°S ó«aGO äÉeóN ≈∏Y ∫ƒ°üë∏d
É¡©bƒe ≈∏Y Iô«¡°ûdG á«fÉÑ°S’
E G áØ«ë°üdG ¬H âeÉb AGQÓ
B d ôÑ°S á«∏ªY »a …ójQóe
ÖdÉ£e …OÉædG ¢ù«FQ õjô«H ƒæ«àfhQƒ∏a ¿GC ''»¨fô«ªdG'' ¥É°ûY Ö∏ZGC ¬«a ∞°ûc ,»fhôàµd’
E G
ÖYÓdG ᪫b ¿GC ™«ªédG º∏©j å«M ,''…QÉæµdG'' ™e óbÉ©à∏d ∫ÉjôdG áæjõN øe ô«Ñc ≠∏Ñe êGôNÉEH
,hQhGC ¿ƒ«∏e 20 RhÉéàJ ’ ÖYÓdG ᪫b ¿GC QÉ°üf’
C G øe %23 iôj ɪ«a ,GóL á«dÉY âëÑ°UGC
.»fÉÑ°S’
E G ºéædG ΩGó≤à°S’ ¿ƒ«∏e 30 øe ôãcGC ™aój ¿GC Öéj ’ ∫ÉjôdG ¿GC ¿ƒbÉÑdG iôjh

EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

14

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

ójQóe ∫ÉjQ IQGOGE ¿GC á«fÉÑ°S’
E G ''¢SGB'' áØ«ë°U äôcP
¿Ó«e ô«àfGE ™aGóe ¿ƒµjÉe ¢SÓZhO ≈∏Y ¢VôØà°S
á∏«µ°ûJ »a Ö©∏dGh ∫É≤àf’G OGQGC ¿GE ¬ÑJGQ ¢†ØN
áÑjô≤dG áØ«ë°üdG äQÉ°TGCh ,ΩOÉ≤dG º°SƒªdG ''»¨fô«ªdG''
õjô«H ƒæ«àfhQƒ∏a ¿GC ≈dGE »µ∏ªdG …OÉædG ¢ù«dGƒc øe
Éjƒæ°S hQhGC ø«jÓe 5 ™aód ó©à°ùe ô«Z …OÉædG ¢ù«FQ
ºéædG √É°VÉ≤àj …òdG ≠∏ѪdG ¢ùØf ƒgh ,ÖYÓd ÖJGôc
»a ∫h’
C G πLôdG ¿ƒµj å«M ,ô«àf’
E G »a »∏jRGôÑdG
¬d ∞°ûch ÖYÓdG π«ch ™e çOÉëJ ób »µ∏ªdG …OÉædG
¢†ØN ≈≤Ñjh ,¬©e óbÉ©à∏d ájójQóªdG IQGO’
E G •hô°T
hQhGC ø«jÓe 3 `dG OhóM ≈dGE ¿ƒµjÉe `d …ƒæ°ùdG ÖJGôdG
.á≤Ø°üdG ΩɪJGE πÑb õjô«H `d »°SÉ°S’
C G •ô°ûdG Éjƒæ°S

É«ª°SQ ≈¨∏J ¢SƒàæaƒL á¡LGƒe
»àdG ájOƒdG á¡LGƒŸG AɨdGE ‹ÉàdÉHh ᫵jôe’
C G IóëàŸG äÉj’ƒdG ¤GE ¬à∏MQ AɨdGE ‹É£j’
E G ¢SƒàæaƒL …OÉf ócGC
Gô£°†e ƒ«æjQƒe …RƒL ¿ƒµ«°Sh ,''»ŸÉ©dG …óëàdG'' IQhO QÉWGE ‘ πÑ≤ŸG ähGC 5 ‘ ójQóe ∫ÉjQ `H ¬©ªéà°S âfÉc
''â°SƒH ø£æ°TGh'' áØ«ë°U ¿GC ºZQ ,ïjQÉàdG ¢ùØf ‘ …Oh AÉ≤d AGôL’
E ôNGB …ƒb ¢ùaÉæe øY áYô°ùH åëÑ∏d
¤GE ∫ÉjôdG á∏MQ ¿GC ¤GE IQÉ°T’
E G QóŒ .''‘ƒ«dG'' ¢†jƒ©àd ôNGB OÉf øY ¿ƒãëÑj IQhódG »ª¶æe ¿GC äócGC ᫵jôe’
C G
¿Ó«e …OÉfh »°ùc’ÉZ ¢ù«∏‚GC ¢Sƒd …OÉf øe πc ¢SÉ«°SÉc óFÉ≤dG AÉ≤aQ É¡dÓN »bÓ«°S ,ΩÉjGC 10 Ωhóà°S ɵjôeGC
.…óæ∏൰S’G ƒµ°SÓZ ∂«à∏«°S ΩÉeGC ájOh á¡LGƒÃ á∏MôdG ºààîjh

IQÉY’
E G øe Oƒ©j ¢Sƒ«JÉe ó«aGO
√ó≤Y Oóéjh
∫ÉjQ OÉ©à°SG
¬ÑY’ ójQóe
ó«aGO ÜÉ°ûdG
ƒNÉeQ ¢Sƒ«JÉe
GQÉ©e ¿Éc …òdG
»°VɪdG º°SƒªdG
ᣰùbô°S …OÉf ≈dGE
º«YóJ πLGC øe
''É«à°SɵdG'' á∏«µ°ûJ
º°SƒªdG øe ájGóH
¿Éch ,πÑ≤ªdG
ÜÉ°ûdG ™aGóªdG
ób 25 `dG ÖMÉ°U
º°SƒªdG π≤àfG
≈dGE »°VɪdG
14 ’GE Ö©∏j ºd ¬æµd IQÉY’
E G π«Ñ°S ≈∏Y ᣰùbô°S
IOƒ©dG QÉ«àNG ≈dGE ¬©aO Ée ƒgh ,''ɨ«∏dG'' »a GAÉ≤d
»àdG ''É«à°SɵdG'' ≥jôa ™e Ö©∏dG ∫ƒÑbh ójQóe ≈dGE
ó©H á«fÉÑ°S’
E G á«fÉãdG áLQódG ádƒ£H »a §°ûæj
Gòg ,''»H Gófƒµ«°ùdG'' øe »°VɪdG º°SƒªdG √Oƒ©°U
™e ¢Sƒ«JÉe ó≤Y ójóéàH õjô«H IQGOGE âeÉbh
.2014 ¿GƒL ájÉZ ≈dGE ≥jôØdG

''ƒ«æjQƒe ™e ôãcGC Qƒ£JÉC°S'' :πjRhGC
πjRhGC Oƒ©°ùe ≈æKGC
∫ÉjQ ÜÉ©dGC ™fÉ°U
≈∏Y Gô«ãc ójQóe
ƒ«æjQƒe …RƒL
,≥jôØdG ÜQóe
¬d ¿GC GôÑà©e
¬dƒ°Uh »a Ó°†ØdG
,iƒà°ùªdG Gòg ≈dGE
»a πjRhGC QÉ°TGCh
áØ«ë°üd íjô°üJ
á«fÉÑ°S’
E G ''¢ùjÉÑdGC''
πª©dG ¿GC ≈dGE
Ωƒ≤j …òdG ô«ÑµdG
»a ƒ«æjQƒe ¬H
π©L ójQóe ∫ÉjQ
≥jôØdG »ÑY’ πc
≈dGE ¿hQƒ£àj
á«Ø«c Gó«L ±ô©j »dɨJôÑdG ÜQóªdG ¿GC GócƒDe ,π°†a’
C G
ÜQóe ¬fGE'' :∫Ébh ,ôãcGC πª©dG πLGC øe ¬«ÑY’ AGôZGE
GóHGC ¿ÉYGC ºd ,âbƒdG ¢ùØf »a ájôëdGh á≤ãdG Éæëæªj ,ô«Ñc
™e áMGôdÉH ô©°TGC »f’
C Gó«L Ö©dGC ,»µ«àµàdG ¬WÉÑ°†fG øe
óbh iƒà°ùªdG Gòg ≈dGE ∫ƒ°Uƒ∏d Gô«Ñc Gó¡L ÉædòH ,ƒ«æjQƒe
.''ôãcGC Qƒ£JÉC°S ƒ«æjQƒe ™eh Ö©∏dG »a Éé°†f ôãcGC âëÑ°UGC

»Ñeƒdƒc ʃjõØ∏J èeÉfôH ‘ hɵdÉah ƒ«æ«HhQ ,¢ù«ØdGC ¬≤aGQ

:õ``«¨jQOhQ hQó«H

ø```Y çó```ëàjh ¬``Ñ∏b í``àØj »``°ù«e
≥```«°T QGƒ`M »`a IQOÉ``f Qƒ``eGC

É`æ`æµdh ’ƒ`jOQGƒZ π`«Môd â``eó°U''
''ƒ```à`«J ™``e Iƒ``≤H Üô``°†æ°S

ø µ d á ª ≤ d G ¤ EG ∫ ƒ °U ƒ d G ¿ ƒ æ ª à j ∫ É Ø W C ’ G
¿ P EG , ™ « ª ÷ G ∫ h É æ à e ‘ ¢ù « d ô e C ’ G G ò g
.''º¡e ôeCG á°SGQódÉa

ƒd ¿ƒcÉC°S âæc GPÉe …QOGC ’''
''Ωó≤dG Iôc ¢SQÉeGC ⁄

¬jGCQ òNGC ≈dGE ''ÉfGôZhÓÑdG'' »ÑY’ óMGC IQhÉëe »a á°UôØdG É¡d â몰S ɪ∏c á«fƒdÉàµdG ∞ë°üdG ≈©°ùJ
óbh ,ΩOÉ≤dG º°SƒªdG ≥jôØdG º«Yóàd áë°TôªdG Aɪ°S’
C G Gòch ÉaƒfÓ«a ƒà«J ≥jôØ∏d ójóédG ÜQóªdG »a
hófƒªdG'' áØ«ë°U á∏Ä°SGC øY ÜÉLGC …òdG õ«¨jQOhQ hQó«H ÜÉ°ûdG ºLÉ¡ªdG ≈∏Y IôªdG √òg QhódG AÉL
...QGƒëdG Gòg »a É¡fƒ©dÉ£J ºµcôàf ,ΩOÉ≤dG º°SƒªdG ≥jôØdG πÑ≤à°ùªH á≤∏©àªdG ''ƒØ«JQƒÑjO

»ææµd ,Égô¶àfG øcGC ºd »æf’C ''Ö«H'' IQOɨe á«Øë°üdG IhóædG »a
.ó«L QÉ«N ƒ¡a Égó©H ôe’CG â∏Ñ≤J

™e ᫵«JÉeGQO ájÉ¡f ó©H ÖîàæŸG ∫GƒMGC »g ∞«c
?áfƒ∏°TôH

¬fGC ºcÈNGC πg ,’ƒjOQGƒZ IQOɨe âfÉc ∞«c
? ≥jôØdG øY πMÒ°S

»d ìÉàJ ÉeóæY GõgÉL ¿ƒcGC »c GógÉL πªYGCh GóL ó«©°S ÉfGC
ÉfGCh ,∂∏ªdG ¢SÉCµH èjƒààdÉH º°SƒªdG ÉæªààNG ÉæfGC í«ë°U ,á°UôØdG
á«≤H πãe Ió«L á«fóH ádÉM »a Éæg ≈dGE âeób »æfC’ ∂dòd ó«©°S
äÉjQÉÑe »a ¿ƒægôÑj øjòdG »FÓeR
.ÖîàæªdG
¤GE ÉÑdGC Ωhób ≈æ“GC''

ß M Ó f É æ c É ª H Q π « î à J ¿ CG ∂ æ µ ª j ’
â f É c É ¡ æ µ d h É e É Y ƒ f Ö © à e ¬ f CG
¬ f CG ø e º Z ô d É H , É ≤ M I CÉ L É Ø e
¬ f EG ∫ ƒ ≤ J ä É Y É °T EG ∂ d É æ g â f É c
¿CG Éeƒj ôµØf ºd ÉæfCG ’EG πMô«°S
Ü Q ó e ¬ f EG á ≤ « ≤ M , ç ó ë « °S G ò g
ƒ ¡ a √ õ é f CG É e ≈ d EG ô ¶ æ d É H º « ¶ Y
ô « « ¨ J ± ô Z » a á j É ¨ ∏ d º ¡ e ¢ü î °T
É e h O ∑ Q É °û j ¿ É c , ¢ù H Ó ª d G
Éæ«∏Y ájÉ¡ædG »a øµd ,√QɵaC ÉH
ó ë J É æ e É e CG ¬ f C ’ ô e C ’ G π Ñ ≤ J
.ÉaƒfÓ«a ™e ójóL

õ«æ«JQÉeh áfƒ∏°TôH
''܃Ñë`e ¢üî°T

ƒà«J ÜQóŸG ™e âKó– πg
? ÉaƒfÓ«a

íª°ùJ ºdh ó©H ¬©e çóëJGC ºd ’
’ ÜQóe ¬fGE ,∂dòd á°UôØdG »d
∫É°üJG »d øµj ºdh Gô«ãc çóëàj
¬∏Nóæ°Sh ójóL º°Sƒe ≈∏Y ¿ƒ∏Ñ≤e øëf ,¬©e
.Éæd GójóL ÉjóëJ ôÑà©j ¬f’C ô«Ñc ¢SɪëH
áfƒ∏°TôH ‘ Ée A»°T Ҩ૰S πg
? ÉaƒfÓ«a ƒà«J ™e

’ƒjOQGƒZ ∂°T ¿hO
ìÉàØŸG áHÉãà ¿Éc
¢ù«dGC ∂d áÑ°ùædÉH
? ∂dòc

,º∏YGC ’ ÉfGC á≤«≤ëdG
¢üî°T πc ¿GC ó≤àYGC
Ö∏éj ¿GC ™«£à°ùj
øe
ÉÄ«°T
ôeC’G ¬à«°üî°T
øµªj
…òdG
,¬∏©Øj ¿GC ÜQóª∏d
±ƒ°S ɪHQ …QOGC ’
,ƒà«J ™e Iƒ≤H Üô°†f
¢ùØæH
á∏°UGƒªdG
™e âfÉc »àdG º«gÉتdG
Iôc »a ''Ö«H''
á≤ãdÉa π«ªL A»°T Ωó≤dG
.ájɨ∏d º¡e ôeGC ≥jôØdG »a

Gòg
º©f
Ö©∏J ÉeóæY ,í«ë°U
AÉëfGC ™«ªL »a
¿GC ¿ƒdƒ≤j ºdÉ©dG
øµ ªj ç ó M Ée
¬æµd ,çóëj ¿GC
á°UôØdG »æëæeh AÉL
π c ≥«≤ë Jh ∫ hC ’ G ≥jôØdG ™ e ¿ƒ c C ’
¿GCh ¬©e ¿ƒµf ¿CG Éæd ±ô°T ¬fGE ,ÜÉ≤dC’G ∂∏J
.äGRÉéf’EG √òg πc ≥≤ëfh √Éæª∏©J Ée πc º∏©àf
ÖîàæŸG á≤aQ Ò¡¶c ÜQóàJ `cÉæjGCQ
?∂dP ∞«c ÊÉÑ°S’
E G

,á«°üî°ûdG øY âKó–
ƒà«J ™e ôe’
C G ƒg ∞«c
? ÉaƒfÓ«a

¿ÉµªdG Gòg »a ¿ƒcÉC°S »fGC iQGC ’ áMGô°U (∂ë°†j)
¿Éµe »a âÑ©d »fGC í«ë°U øµd ,™aGOGC ¿GC »æ浪j ’ ¬f’C
,ÉÑdGC ≈dGE ô¶ædÉH á«∏ª©dG á«MÉædG øe º∏©JGC ÉfÉCa πKɪe
Gòg »a Ée Éeƒj Ö©∏d ô£°VGC ɪHQ ,Gƒ∏«HQGCh ¿Gôa ¿GƒN
.áaÉ°V’EG Ωób’C …ó¡L iQÉ°üb ∫òHÉC°ùa Ö°üæªdG

á«°üî°T ¬jódh ÇOÉgh »cP ¬fGE
ø«H ¬àdÉ°SQ ôjôªJ »a √óYÉ°ùJ
.Ωó≤dG Iôc ∫Éée »a ø«ÑYÓdG
áÑ°ùædÉH øµd ÇOÉg ¬fGC í«ë°U
ÉŸ hóÑj ∞«c ∂d
?Ö°†¨j

?ô°ùjGC Ò¡X øY åëÑj ∂≤jôa âcôJ GPÉŸ ¿PGE

Ö°üæªdG ∂dP »a »àMGQ óLÉC°S »fGC øXGC ’ ,’ (∂ë°†j)
.ɪFGO »Ñ°üæe »a ø°ùM’CG ºjó≤J ójQGC ÉfÉCa
≥jôØdG ¤GE º¶æ«°S ÉÑdGC ¿GC øY åjóM ∂dÉæg
? ∂dP iôJ ∞«c ,ÓÑ≤à°ùe

Ó Ñ ≤ à °ù e ∂ ∏ ª j ™ F G Q Ö Y ’ ƒ ¡ a É æ © e » °† ª j ¿ CG ≈ æ ª à f
ÖY’ ƒg ,ô°ùjC’G ô«¡¶dG πµ°ûªd ájÉ¡ædG áHÉãªH ¿ƒµ«°S ,ɪ«¶Y
™ a G ó j h º L É ¡ j ƒ ¡ a i ô °ù « d G á ¡ é d G ™ e G ó « L π e É © à j h ™ j ô °S
.ÉæÑ©d á≤jôW ™e áYô°ùH º∏bCÉà«°S ¬fCG ɪc ,ó«L πµ°ûH
∂∏ªj ¬fCG ’EG ¬æ°S ô¨°U øe ºZôdÉÑa »aÉN ™e A»°ûdG ¢ùØf
á a É °V EG π ã ª « °S h G ó « L Ö © ∏ j , I ô « Ñ c I ô Ñ N
.≥jôØ∏d Iô«Ñc
,™«ªédG πÑb øe ܃Ñëe ¬fGE º©f
¬fƒc ≈dGE áaÉ°V’EÉH ™FGQ ¢üî°T ¬fGE
.Gô«Ñc ÉÑY’
''ƒØ«JQƒÑjO hófƒªdG'' áØ«ë°U øY

GÒãc ≈≤«°SƒŸG ÖMGC''
''¢übôdG ó«LGC ’ »ææµd
∫ƒNódG πÑb ¬«°†≤j ɪ«a ¬àbh øY §°ûæª∏d ôNGB ∫GƒD°S ‘h
A»°ûH ΩƒbGC ’ ÉfGC'' :»°ù«e ÜÉLÉCa ¿Gó«ŸG á«°VQGC ¤GE
ºK ,''§≤a ≈≤«°SƒŸG ™ª°SGC IOÉY ,äÉjQÉÑŸG πÑb ¢ü°üî`e
:∫Ébh áMôe á≤jô£H Oó°üdG Gòg ‘ ¢ù«ØdGC ÊGO πNóJ
Oôj ¿GC πÑb ,''Gó«L ¢übôj ƒ¡a ôNGB A»°ûH Ωƒ≤j ƒg ≈∏H''
''§≤a ≈≤«°SƒŸG ™ª°SGC πH ¢übQGC ’ ÉfGC ’'' :»°ù«e ¬«∏Y
ÜÉéYÉEH ±Î©j ’ ƒ¡a ¢ùµ©dG ≈∏Y'' :¢ù«ØdGC ∞«°†«d
ÒZ Gòg'' :Oôjh áª∏µdG Égó©H »°ù«e ™Lΰù«d ,''∫ÉØW’
C G
¿hôNGB ∫ÉØWGCh »NGC AÉæHGC …ód ,∫ÉØWC’G ÖMGC ÉfGC í«ë°U
.''äGAÉ°†e’
E Gh Qƒ°üdG »æe ¿ƒÑ∏£j ɪFGO º¡a ¿hõ«‡

GóL ÉØ∏µe ¿Éc ádƒØ£dG ‘ »LÓY''
''¬H Gƒ∏صJ º¡f’
C É°UQÉÑdG ôµ°TGCh
»àdGh áfƒ∏° TôH ™e ¤hC’G ¬JÉjGóH ¤E G Égó©H »° ù«e êôYh
» à d G á ≤ ã d G ≈ ∏ Y ≈ æ K CG å « M á H ƒ © °ü d G á j É Z ‘ â f É c
áæ° S 13 ø° S ‘ áfƒ∏° TôH ¤E G AÉL ÉŸ ¿ƒdhD ƒ° ùŸG ¬«a É¡©° Vh
≥jôØd χ »ææµd ,πÑb øe ÊhógÉ°T º¡fCG º∏YCG'' :∫Ébh
∂dP »Øa ,»∏LCG øe √ƒ∏©a Ée πc ≈∏Y óHC’G ¤EG áfƒ∏°TôH
º¡æµdh GóL ÉØ∏µe ÉLÓY ≈≤∏JCG ¿CG »∏Y Öéj ¿Éc âbƒdG
, Ö © d CG » c á °U ô Ø d G Ê ƒ ë æ e É ª c ∞ j Q É °ü Ÿ G π µ H G ƒ ∏ Ø µ J
»ª ∏ M ≥≤– º ¡ ∏ °† ØH ¬f C’ Ó «ª L ÉÄ«°T ¿ Éc ó ≤d á≤«≤M
:»° ù«e ±É° VC Gh ,' '»àjGƒg á° SQɇ ‘ ôªà° SC G ¿C G ⩣ఠSGh
ájhôµdG »JÒ°ùe ájGóH ‘ ÊhóYÉ°S »à∏FÉY OGôaCG πc''
∂ d ò c h … ó « H É ª F G O ò N CÉ j ¿ É c … ò d G … ó d G h ¢ü N C ’ É H
.''Ö©∏d »æ©aO øe ∫hCG âfÉc »àdG »JóL

ô°TÉÑŸG ≈∏Y √OÓ«e ó«©H πØàMG
IQÉ°S IÉCLÉØe ¿hó©j á°ü◊G ≈∏Y ¿ƒªFÉ≤dG ¿Éc ájÉ¡ædG ‘h
GPÉEa ¬«æ«Y ¢†ª¨j ¿GC »Øë°üdG ¬æe Ö∏W å«M »°ù«e `d
π«fƒ«d `a ,25 ºbôdG πµ°ûJ ´ƒª°T É¡H iƒ∏M ¿Óª– ÚJó«°ùH
ºbÉW OGQGCh ,√ôªY øe áæ°S 25 óMC’G GóZ ≠∏Ñ«°S »°ù«e
¿GE ¿ƒdƒ≤j'' :»°ù«e ∫É≤a ¢Uƒ°üÿG Gò¡H ¬àÄæ¡J á°ü◊G
á°ü◊G) ''ó«L ôeGC ¬æµdh ß◊G Aƒ°S Ö∏éj πÑb øe ∫ÉØàM’G
´ƒª°ûdG AÉØWÉEH »°ù«e ΩÉb Égó©H (¢ù«ªÿG Iô¡°S ⪶f
Öëj ¿Éc »àdG ÉjGó¡dG ∫ƒM ∫GƒD°ùH á°ü◊G »Øë°üdG ºàî«d
πcQGC ɪFGO âæc ÓØW âæc ÉŸ'' :ÜÉLÉCa √ô¨°U ‘ ÉgÉ≤∏àj ¿GC
.''äGôµdG π°†aGC ɪFGO âæc iôNGC »æfƒ£©jh ,äGôµdG

™e óYƒe ≈∏Y »°ù«e π«fƒ«d »æ«àæLQC’G ºéædG ¿Éc
»àdG …ô«îdG IGQÉѪdG ¢ûeÉg ≈∏Y á«ÑeƒdƒµdG áaÉë°üdG
èeÉfôH ≈∏Y ÉØ«°V ∫õf å«M ,''ÉJƒZƒH'' ᪰UÉ©dG »a É¡Ñ©d
ºéæH É°UÉN ƒjOƒà°SGC óYGC …òdG »fƒjõØ∏àdG ''∫ƒcGôc''
≈dOGC IôªdG √ògh ,¬«a º«≤j ¿Éc …òdG ¥óæØdG »a áfƒ∏°TôH
á°UÉîdG ¬JÉ«ëH ≥∏©àJ á≤«°T äÉëjô°üàH »°ù«e π«fƒ«d
øY á∏eÉc á≤«bO 18 Ióªd º∏µJ øjGC Ωó≤dG Iôc øY Gó«©H
¿Éch ,ÉgGƒ¡j »àdG á°VÉjôdG ™e ≈dhC’G ¬JÉjGóHh ¬àdƒØW
.hɵdÉah ƒ«æ«HhQ ,¢ù«ØdGC »fGO øe πµH Ébƒaôe »°ù«e

á°SGQódG á∏°UGƒe ‘ ÖZQGC øcGC ⁄''
''äÈc Éeó©H ɡફb âaôY »æµd
ÜÉLCG å«M ¬àdƒØW ¤EG á°ü◊G ájGóH ‘ »°ù«e ¥ô£Jh
¬jódGh øe ÉgÉ≤∏àj ¿Éc »àdG íFÉ° üædG ¢ Uƒ° üîH ∫GD ƒ° S øY
á © H É à e π L CG ø e » ∏ Y G h ô °U CG ó ≤ d '' : ∫ É ≤ a G Ò ¨ °U ¿ É c É Ÿ
¢ù µ © d G h º ¡ d á Ñ °ù æ d É H A » °T º g CG â f É c ó ≤ ∏ a , á °S G Q ó d G
Ú≤ë`e GƒfÉc º¡fC G iQC G äÈc ÉŸ á≤«≤◊G ‘h ,‹ áÑ° ùædÉH
¢ù Ø f ‘ π « f ƒ « d ± É °V CG h , '' ¢S Q ó J ¿ CG ó « L ô e CG ¬ f EG
π c , Ω ó ≤ d G I ô c ‘ ç ó ë « °S G P É e º ∏ © j ó M CG ’ '' : ´ ƒ °V ƒ Ÿ G

IOƒ```©dG »````a π````eÉCj ¿É````jƒH
Ó`Ñ≤à°ùe É`°UQÉÑdG ≈`dGE

¬``àÑZQ ≈`dGE í``ª∏j õ`«æ«JQÉe »`aÉN
hÉ````Ñ∏«H IQOÉ```¨e »````a

Ö©d …òdG ≥HÉ°ùdG áfƒ∏°TôH ºLÉ¡e ¢û૵jôc ¿ÉjƒH ôÑY
¬∏eGC øY »dÉ£j’
E G ÉehQ …OÉf ±ƒØ°U »a »°VɪdG º°SƒªdG
≈dGE ≈©°ùj å«M ,''ÉfGôZhÓÑdG'' ≈dGE ÓÑ≤à°ùe IOƒ©dG »a
≥jôa á≤aQ πÑ≤ªdG º°SƒªdG ¬jód Ée π°†aGC ºjó≤J
√É°VQ ióHGC ɪc ,ôãcGC √Gƒà°ùe ø«°ùëJ πLGC øe ''ÜÉFòdG''
á«dÉ£j’
E G ádƒ£ÑdG »a ¬d º°Sƒe ∫hGC »a ¬eób ɪY ΩÉàdG
Gòg ¬eóbÉC°S Ée ≈∏Y ∞bƒàe A»°T πc'' :∫Éb å«M
»a ᪡e á£≤f É¡fGE ,»≤jôa ™e º°SƒªdG
¬fGC ó≤àYGCh ÉehQ ≈dGE OƒYÉC°S ¿B’G'':±É°VGCh,''»JÉ«M
º°SƒªdG ¬àeób ɪY ¢VGQh GóL ó«©°S ÉfÉCa ,πM π°†aGC
áYGPGE ™e √GôLGC …òdG QGƒëdG »a Gòg AÉL ,''»°VɪdG
¢üîJ Iô«ãc QƒeGC øY º∏µJ å«M á«fÉÑ°SE’G 1rac
.ÉaƒfÓ«a ¬àØ«∏Nh ''Ö«H'' ≥HÉ°ùdG ÜQóªdG

»fÉÑ°SE’G »dhódG ¿GC ¢ùeGC ìÉÑ°U á«Øë°U ôjQÉ≤J äQÉ°TGC
∂«à«∏JGC ¬≤jôa IQOɨe á«fɵeGE ≈dGE íªd õ«æ«JQÉe »aÉN
IhóædG ∫ÓN Gòg çóM ,»dÉëdG º°SƒªdG ájGóH ™e hÉÑ∏«H
»fÉÑ°S’
E G ÖîàæªdG áeÉbGE ô≤e »a äó≤Y »àdG á«Øë°üdG
øe Gôãc AÉbó°UGC ∂∏ªj ¬fGC õ«æ«JQÉe »aÉN ∫Éb øjGC
∂∏ªj ¬fGC ±É°VGC ¬æµd º¡àbGó°üH õà©j ƒgh áfƒ∏°TôH
¬eÓc º¡Øj ’ ≈àM ôà°ù°ûfÉeh ójQóe ∫ÉjQ øe AÉbó°UGC
á«fƒdÉàµdG ∞ë°üdG øµd ,áfƒ∏°TôH »a Ö©∏dG ójôj ¬fGC
¿É°S'' IQOɨe ójôj ¬fÉCH »MƒJ ÖYÓdG íeÓe ¿GC äôcP
GógÉL ≈©°ùj ÉàjQGõ«HhR ¿GC ''äQƒÑ°S'' âaÉ°VGCh ,''¢ù«eÉe
ó©H á°UÉN ¬ª°V πLGC øe ÖYÓdG ô©°S ¢†«ØîJ πLGC øe
…ô¨ªdG ï«fƒ«e ¿ôjÉH ¢VôY øY π«b …òdG ô«ãµdG ΩÓµdG
∫ÉjQ Gòch ÖYÓd Éjƒæ°S hQhGC ø«jÓe7 ≠∏Ñe í檫°S …òdG
.¬HGóàf’ á«dɪdG ÖYÓdG ÖdÉ£e »Ñ∏j ób …òdG ójQóe

º©f
øµd , (∂ë°†j)
ôãcC’G A»°ûdG
QɵaGC ∂dÉæg ¿ƒµJ ¿GC ƒg ᫪gGC
º«gÉØe ¬jód ,áë°VGh
πc ¿GC ó≤àYGCh áë°VGh
Ée ≈∏Y ¿ƒµ«°S A»°T

…òdG õ«æ«JQÉe ‘ÉN ¢Uƒ°üîH ∫ƒ≤dG ∂æµÁ GPÉeh
? É°†jGC º¶æ«°S ÉÃQ

»ÑY’ ™e ºgÉØàj πg
? ÖîàæŸG πNGO áfƒ∏°TôH

»°ù«e IÉ«M ‘ ÌcGC π¨∏¨àj ¿GC »Øë°üdG OGQGC Égó©Hh
‹ áÑ°ùædÉH'' :∫É≤a IôµdG ™e ¬àjGóH øY ¬dÉC°ùa á«°üî°ûdG
âæc ,äGƒæ°S 4hGC 3 â¨∏H ¿GC òæe ÉÑY’ íÑ°UGC ¿GC äOQGC ó≤a
¿ƒcGC ¿GC äOQGCh ,ÖMGC Ée πc »¡a IôµdG ™e ɪFGO ¢û«YGC
ÉÑY’ øµj º`d ¿GE çóë«°S ¿Éc Ée øY ôNGB ∫GƒD°S ‘h ,''ÉÑY’
âæc GPÉe π«îJGC ¿GC »ææµÁ ’'' :áMGô°U πµH »°ù«e ÜÉLGC
.''ÉÑY’ ¿ƒcGC ¿GC ‘ »à«æeGC ≥≤ëàJ º`d ƒd ¿ƒcÉC°S

.ΩGôj
ÉŸ äô©°T ∞«c
ÜQóŸG ƒg ƒà«J ¿GC âª∏Y
? ≥jôØ∏d πÑ≤ŸG

óbh Ωƒ«dG ¢ùØf »a âª∏Y ó≤d
óMGC »fôÑNGC ø«M Gô«ãc âÄLƒa
∂dòH º∏©j ¿Éc ¬fGC »FÓeR
Gƒæ∏YGC ɪæ«M »d áÑ°ùædÉH Iô«Ñc IÉCLÉØe âfÉc ó≤d á≤«≤ëdG ,É≤Ñ°ùe

á«ÑŸh’
C G ÜÉ©d’
C G ‘ ácQÉ°ûŸG ójôj ƒZÉ«J
ÜÉ©dC’ÉH ¥Éë∏dG »a ¬∏eC G øY áfƒ∏° TôH …OÉf »a §° SƒdG §N ÖY’ GQÉàfɵdC G ƒZÉ«J ôÑY
¬ H É °ù M ô Ñ Y ∂ d P A É L , π Ñ ≤ ª d G ä h CG ô ¡ °T ¿ ó æ d » a Ω É ≤ à °S » à d G á « Ø « °ü d G á « Ñ ª d h C ’ G
πµ° ûH ≈aÉ©àj ¿C G ¬° ùØf ≈æªj ÖYÓdG ,' 'ôàjƒJ' ' »YɪàL’G π° UGƒàdG áµÑ° T »a ¢ UÉîdG
π«Ñb áfƒ∏°TôH ¬≤jôa á≤aQ »°VɪdG º°SƒªdG ájÉ¡f É¡d ¢Vô©J »àdG áHÉ°UE’G øe »∏c
ø e ¬ à e ô M » à d G h ∂ ∏ ª d G ¢S CÉ c » F É ¡ f
ºeCG ¢SCÉc »a ''ÉNhQ’'' Öîàæe ™e ácQÉ°ûªdG
’ '' : Ó F É b ô Ñ Y ƒ Z É « J , É « d É M á e É ≤ ª d G É H h Q h CG
á j G ó H ø e ó M G h Ω ƒ j π Ñ b O ƒ Y CG ¿ CG ¢S CÉ H
.''á«ÑªdhC’G ÜÉ©dCÓd äGô«°†ëàdG

áfƒ∏°TôH IQGOGE øe èYõæe É«°ùædÉa ¢ù«FQ

äÉÑjQóàdG Iƒ°ùb ƒµ°ûj ∫ƒjƒH

∫hƒD°ùªdG »àfQƒj πjƒfÉe ¿GC ''ƒØ«JQƒÑjO hófƒªdG'' áØ«ë°U äôcP
áfƒ∏°TôH IQGOGE äÉaô°üJ øe GóL Ö°VÉZ É«°ùædÉa …OÉf »a ∫h’
C G
øe ¿GôÑà©j É°ùædÉa `d »fÉãdG ≥jôØdG øe ø«ÑY’ âaó¡à°SG »àdG
ɪgh ''¢û«aÉØîdG'' ≥jôa É¡µ∏ªj »àdG áHÉ°ûdG ÖgGƒªdG ø°ùMGC
,áæ°S 12 ôª©dG øe ¿É¨∏Ñj ¿Gò∏dGh õjƒd ∫ÉHGCh õ«æ«JQÉe »µjôfGE
âaÉ°VGCh ,''É«dÉZ øªãdG ¿ƒ©aó«°S'' :ÓFÉb »àfQƒj ìô°Uh
øe áfƒ∏°TôH øe ΩÉ≤àf’G ó°ü≤j ¿Éc ɪHQ »àfQƒj ¿GC ''hófƒªdG''
≈∏Y »Ñ∏°S πµ°ûH ôKƒD«°S …òdG ôe’
C G ,ÉÑdGC …OQƒN á≤Ø°U ∫ÓN
.ø«≤jôØdG ø«H äÉ°VhÉتdG

' ' Éf GôZ hÓ Ñd G' ' ó F Éb ¿ C G ' ' ä QƒÑ° S' ' áØ«ë° U ä ôc P
ø j Q É ª à d G I ƒ °ù b ø e » f É © j ∫ ƒ j ƒ H ¢ù « d Q É c
≈∏Y ¬Ñ«ÑW á≤aQ É¡jôéj »àdG á«fóÑdG
∂dP øe ∫ƒjƒH ≈µà°TG å«M ,''Gõ«ÑjEG'' IôjõL
» a ¢U É î d G ¬ H É °ù M ≈ ∏ Y á Ø j ô W á ≤ j ô £ H
’h iƒ≤dG ÜÉ©dCG ¢SQÉeCG ’ »fCG ƒîfGƒN ÜQóªdG ºcóMCG ôÑî«∏a AÉLQ '':ÓFÉb ''ôàjƒJ''
ø jQɪ J πLC G ø e I ôjõé dG »a I ó e ò æ e ó LGƒàe ¢ ù«dQÉc ¿ C G ôc ò j , ' ' ¿ ƒWGQɪ dG »a `c QÉ° T C G
.πÑ≤ªdG º°SƒªdG ≥jôØdG äGô«°†ëàH ≥ëà∏j ≈àM π«gCÉàdG IOÉYEG

EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

15

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

‫إاجراءات بسسيطة تفصسله على ا’نتقال بشسكل رسسمي‬

‫كاغاوا يصسل إالى إانجلترا من أاجل‬
‫إاجراء الفحوصســات الطبيـــة‬
‫‪áaÉ°VE’ÉH ,πµ°ûe …CG ¿hO øe ºàJ‬‬
‫‪íjô°üJ ≈∏Y ∫ƒ°üëdG ¬àdhÉëe ≈dEG‬‬
‫‪ájõ«∏éfE’G á«∏NGódG IQGRh ±ôW øe πªY‬‬
‫‪∫ÉM »ah ,Gôà∏éfEG »a AÉ≤ÑdÉH ¬d íª°ù«°S ɪe‬‬
‫‪≈∏Y ∫ƒ°üëdÉH √ɨàÑe ≈dEG GhÉZÉc ∫ƒ°Uh‬‬
‫‪''ôªëdG ø«WÉ«°ûdG'' `d »Ñ£dG ºbÉ£dG á≤aGƒe‬‬
‫‪≈dEG Ωó≤J ób ¿ƒµj πª©dÉH ¢ü«NôàdG Gòch‬‬
‫‪Ö©∏ªd »ª°SôdG ¬dÉ≤àfG ócCÉJ »dÉàdÉHh ΩÉeC’G‬‬
‫''‪.''OQƒaGôJ ódhCG‬‬

‫فيرغسسون يطالب بالتسسهي‪Ó‬ت‬
‫لحصسول ال‪Ó‬عب على تصسريح‬
‫العمل في إانجلترا‬
‫‪ɢ «˘ °ShQƒ˘ ˘H »˘ ˘JQGOGE ø˘ ˘«˘ ˘H π˘ ˘°Uɢ ˘ë˘ ˘dG ¥É˘ ˘Ø˘ ˘J’G ¿GE‬‬
‫‪IQhô˘°†dɢH »˘æ˘©˘j ’ ó˘à˘jɢfƒ˘j ô˘à˘°ù°ûfɢeh ó˘ fƒ˘ ª˘ JQhO‬‬
‫‪áæ°S 23 ÖMÉ°U ÖYÓdÉa ,»FÉ¡f πµ°ûH á≤Ø°üdG ΩɪJGE‬‬
‫‪π˘ c º˘ JGC GPGE ’GE ''ô˘ ª˘ ë˘ dG ø˘ «˘ Wɢ ˘«˘ ˘°ûdG'' ™˘ ˘e ™˘ ˘bƒ˘ ˘j ø˘ ˘d‬‬
‫‪GhɢZɢc ¿ÉE˘a ∂dP º˘ZQh ,ô˘cò˘dG á˘Ø˘dɢ°ùdG äÉ˘Ñ˘∏˘ £˘ à˘ ª˘ dG‬‬
‫‪Gô¶f ™«bƒàdG πÑb óàjÉfƒj ôà°ù°ûfÉe `d ÉÑY’ íÑ°UGC‬‬
‫‪…OÉædG IQGOGE ôeGC PGE ,ÖYÓdÉH ¿ƒ°ùZô«a ¢ùµ«dGC ∂°ùªà∏d‬‬
‫‪á≤aGƒªdÉH ájõ«˘∏˘é˘fE’G äɢ£˘∏˘°ùdG ´É˘æ˘bGE ≈˘∏˘Y π˘ª˘©˘dɢH‬‬
‫‪¿Éª°Vh ,πª©dG íjô°üJ Ö∏W ∫ƒÑb πLGC øe á©jô°ùdG‬‬
‫‪¬dƒb Ö°ùM á«FÉæãà°S’G áÑgƒª∏d áHƒ∏£ªdG ¥GQh’CG πc‬‬
‫‪…òdG ôe’CG ƒgh ,…OÉædG ≈dGE ÖYÓdG ∫É≤àfG øe ócÉCà«d‬‬
‫‪¿GC πªàëªdG øe PGE ¿ƒ°SQófGCh ≠fƒ°S »L ∑QÉH ≥∏≤j‬‬
‫‪ÜQó˘ ˘ª˘ ˘dG äɢ ˘Hɢ ˘°ùM êQɢ ˘N ¬˘ ˘°ùØ˘ ˘f ɢ ˘ª˘ ˘gó˘ ˘MGC ó˘ ˘é˘ ˘ j‬‬
‫‪»àdG Iô«ÑµdG á≤ã˘dG 󢩢H π˘Ñ˘≤˘ª˘dG º˘°Sƒ˘ª˘dG …ó˘æ˘∏˘à˘µ˘°S’G‬‬
‫‪¿ƒµ«°S ¬fÉCH ìô°U …òdG GhÉZÉc »a ÜQóªdG É¡©°†j‬‬
‫‪.ΩÉj’CG ΩOÉb »a …OÉædG Ωƒéf RôHGC øe‬‬

‫وصسل صسبيحة أأمسض شسينجي كاغاوأ‬
‫ألمسستقدم ألجديد لصسفوف مانشسسستر‬
‫يوناتيد أإلى أإنجلترأ ’إجرأء ألفحوصسات‬
‫ألطبية بالعيادة ألخاصسة بالنادي‪. . . .‬‬

‫‪¬JQOɨe πÑb »fÉHÉ«dG ÜÉ©dC’G ™fÉ°U ìô°Uh‬‬
‫‪øe Gôà∏éfEG ≈dEG ÖgGP ¬fCG QÉ£ªdG »a ¬æWƒd‬‬
‫‪¿CG ≈æªJh á«æ«JhôdG á«Ñ£dG äGAGôLE’G πLCG‬‬

‫فيرغسسون لم يغيّر ٍرأايه بشسأان‬
‫لورو““‬
‫ويليامز رغم إاخفاقه في ““ا أ‬

‫أأشسارت تقارير إأع‪Ó‬مية‪ ،‬بأان ألسسير أأليكسض فيرغسسون يفكر في غضض‬
‫’يسسر لنادي إأيندهوفن ألهولندي‬
‫ألنظر عن جيترو ويليامز ألظهير أ أ‬
‫’خطاء ألتي أرتكبها أل‪Ó‬عب مع منتخب ب‪Ó‬ده في كأاسض أأمم‬
‫بسسبب أ أ‬
‫أأوروبا ألحالية‪ ،‬إأذ حملت ألعديد من ألصسحف ألهولندية أل‪Ó‬عب ألشساب‬
‫’دأء ألهزيل ألذي قدمه خ‪Ó‬ل‬
‫’ورو““ بعد أ أ‬
‫’قصساء من ““أ أ‬
‫مسسؤوولية أ إ‬
‫’يام ألقليلة ألفارطة‪ ،‬لكن مصسدر مقرب من نادي مانشسسستر يونايتد‬
‫أ أ‬
‫أأكد بأان ألسسير أأليكسض فيرغسسون ’‬
‫ي˘ ˘زأل ح˘ ˘ريصس˘ ˘ا م˘ ˘ن أأج˘ ˘ل خ˘ ˘ط ˘ف‬
‫توقيع أل‪Ó‬عب صساحب ‪ 18‬عاما‪ ،‬إأذ‬
‫’م ˘ث ˘ل لـ‬
‫ي˘ ˘رى ف˘ ˘ي˘ ˘ه أل˘ ˘خ˘ ˘ل ˘ي ˘ف ˘ة أ أ‬
‫ب˘ ˘ات ˘ريسض إأي ˘ف ˘رأ أل ˘ف ˘رنسس ˘ي ع ˘ل ˘ى‬
‫’يسس ˘ ˘ر‪ ،‬وه˘ ˘و أل˘ ˘م˘ ˘نصسب‬
‫أل ˘ ˘روأق أ أ‬
‫أل ˘ذي ي ˘ود أل ˘م ˘درب أ’سس ˘ك ˘ت ˘ل˘ن˘دي‬
‫ت ˘ع ˘زي ˘زه أل ˘م˘وسس˘م أل˘م˘ق˘ب˘ل ن˘ظ˘رأ ل˘ع˘دم‬
‫’سساسسي‪.‬‬
‫توفير ألبديل ألذي من ألمفترضض أأن يكون بنفسض مسستوى أ أ‬

‫وكيل أاعمال رودريغيز يقر‬
‫ّ بأان وضسعية موكله صسعبة‬

‫كشس˘ف سس˘ان˘دري وك˘ي˘ل أأع˘م˘ال ج˘ي˘مسض رودري˘غ˘ي˘ز أل˘‪Ó‬عب ألكولومبي‪،‬‬
‫’يام أ‪Ÿ‬قبلة من أأجل ألتفاوضض مع‬
‫بأانه سسيط‪ Ò‬إأ‪ ¤‬أل‪È‬تغال ‘ غضسون أ أ‬
‫نادي بورتو بشسأان موكله‪ ،‬ويعت‪ È‬رودريغيز مصسدر أهتمام ف‪Ò‬غسسون‬
‫’ن إأذ ي˘ف˘ك˘ر ب˘ج˘دي˘ة ‘ ج˘ل˘ب˘ه ‪Ÿ‬ل˘عب ““أأل˘د ت˘رأف˘ورد ه˘ذأ‬
‫م ˘ن ˘ذ ع ˘ام م˘ن أ آ‬
‫ألصسيف كبديل مـحتمل للجناح لويسض نا‪ Ê‬ألذي ‪Ÿ‬ـ يجدد عقده مع ألنادي‬
‫’ن‪ ،‬وقد أأعرب مهاجم بورتو عن رغبته ‘ أ’نتقال إأ‪““ ¤‬ألشسياط‪Ú‬‬
‫حتى أ أ‬
‫أ◊مر““‪ ،‬رغم أأنه مرتبط بعقد مع بورتو إأ‪ ¤‬غاية صسيف ‪ ،2014‬وهو ما دفع بوكيل أأعماله أأن يع‪Î‬ف‬
‫بصسعوبة أ‪Ÿ‬همة إأذ قال‪““ :‬وصسول رودريغيز إأ‪ ¤‬رغبته تعت‪ È‬صسعبة بعضض ألشسيء‪ ،‬لكنني أأخطط للذهاب إأ‪¤‬‬
‫أل‪È‬تغال وأ◊ديث مع إأدأرة بورتو‪ ،‬و’ ‪Á‬كنني أأن أأقول أأك‪ Ì‬من ذلك““‪.‬‬

‫سسيوقع مع ال‪Ó‬عب حتى لو لم يغادر فان بيرسسي‬

‫فينغر يكشسف أان صسفقة جيرو حسسمت بـ ‪ 90‬بالمائة‬
‫‪¬d íjô°üJ »a ∫Éæ°SQGC ÜQóe ô¨æ«a ø«°SQGC ±ôàYG‬‬
‫‪á≤Ø°U º°ùM øe Öjôb …OÉædG ¿GC ,»°ùfôØdG ¿ƒjõØ∏à∏d‬‬
‫‪ÉgQÉ°ùe »a á≤Ø°üdG ¿ÉCH ócGC PGE ,hô«L »«Ø«dhGC ÖYÓdG‬‬
‫‪,ó≤©dG OƒæH øe áĪdÉH 90 ≈∏Y ¥ÉØJ’G ºJ óbh í«ë°üdG‬‬
‫‪15 ™aO ≈∏Y â≤aGh ∫Éæ°SQGC IQGOGE ¿ÉCH ôjQÉ≤àdG äOÉaGCh‬‬
‫‪,ÖYÓdG äÉeóN ≈∏Y ∫ƒ°üëdG πLGC øe hQhGC ¿ƒ«∏e‬‬
‫‪»˘dɢë˘dG hQh’CG 󢩢H á˘≤˘Ø˘°üdG º˘à˘J ¿GC ¢Vô˘à˘Ø˘ª˘ dG ø˘ eh‬‬
‫’‪πHÉ≤«°S …òdG É°ùfôa √OÓH Öîàæe ™e ÖYÓdG ∫ɨ°ûf‬‬
‫‪ócGC óbh ,ádƒ£ÑdG äGP øe »FÉ¡f ™HôdG »a É«fÉÑ°SGE‬‬
‫‪º¡e Ö©d ìÉàØe ¿ƒµ«°S ¬æWGƒe ¿ÉCH »°ùfôØdG ÜQóªdG‬‬
‫‪á≤jôW ¿ÉCH iôj PGE ,πÑ≤ªdG º°SƒªdG äGQÉe’EG Ö©∏e ≈∏Y‬‬
‫‪.hô«L áÑgƒeh »°TɪàJ …OÉædG Ö©d‬‬

‫‪… O ɢ f ¢ ù «˘ F Q ɢ à˘ ° S ƒ˘ c G O h â æ˘ «˘ ˘ H ó˘ ˘ c C G‬‬
‫‪≥∏àJ ºd …OÉædG IQGOEG ¿CG ,»dɨJôÑdG ƒJQƒH‬‬
‫‪ºLÉ¡ªdG ¿CÉ°ûH »°ù∏«°ûJ øe »ª°SQ ¢VôY …CG‬‬
‫‪¿ C ɢ H ó˘ «˘ Ø˘ J »˘ à˘ d G Q ɢ Ñ˘ N C ’ G ¢ ù «˘ F ô˘ d G ó˘ æ˘ a P E G , ∂ d ɢ g‬‬
‫''‪ôضdG πLCG øe hQhCG ¿ƒ«∏e 35 `H É«dÉe É°VôY Ωób ''Rƒ∏ÑdG‬‬
‫‪äÉ©FÉ°T Oôée É¡fCÉH Éà°Sƒc ∫GO ócCGh ,áæ°S 25 ÖMÉ°U ÖYÓdÉH‬‬
‫‪hCG »°ù∏«°ûJ …OÉæH ôeC’G ≥∏©J AGƒ°S ôãcCG ’ áaÉë°U ΩÓch‬‬
‫‪ƒJQƒH Ö൪d A»°T …CG π°üj ºd'' :∫Éb PEG ,¿ÉeôL ¿É°S ¢ùjQÉH‬‬
‫‪A»°T …CG ÉeCG ,á≤«≤ëdG »g √òg Ωƒj πc áaÉë°üdG ¬ÑàµJ Ée ºZQ‬‬
‫‪»˘ ° ù ∏˘ «˘ ° û J Ω ó˘ ≤˘ j ¿ C G ô˘ ¶˘ à˘ æ˘ ª˘ d G ø˘ e h , ' ' ä ɢ Y ɢ ° T E G O ô˘ é˘ e ¬˘ ∏˘ µ˘ a ô˘ M C G‬‬
‫‪ì ô ° U É e ó © H á ° U ɢ N ᢠ∏˘ Ñ˘ ≤˘ ª˘ d G ᢠ∏˘ «˘ ∏˘ ≤˘ d G Ω ɢ j C ’ G »˘ a ɢ j ó˘ L ɢ ° V ô˘ Y‬‬
‫‪¬eÓMCG ºgCG óMCG »°ù∏«°ûJ ™e Ö©∏dG ¿CG »∏jRGôÑdG »dhódG ∂dÉg‬‬

‫هونتي‪Ó‬ر ضسمن اهتمامات تشسيلسسي‬

‫’‪Ÿ‬ا‪ Ê‬ع‪ È‬عن رغبته‬
‫ذكرت تقارير صسحفية‪ ،‬بأان ك‪Ó‬سض يان هونتي‪Ó‬ر مهاجم شسالك ‪ 04‬أ أ‬
‫’جوأء وأ’نتقال إأ‪¤‬‬
‫’‪Ÿ‬انية‪ ،‬إأذ أعت‪ È‬بأانه ألوقت أ‪Ÿ‬ناسسب لتغي‪ Ò‬أ أ‬
‫‘ تركـ ألبطولة أ أ‬
‫نادي كب‪ Ò‬يسسمح له لعب أأدوأر متقدمة ‘ دوري أأبطال أأوروبا‪ ،‬ويوجد أ‪Ÿ‬هاجم ألهولندي‬
‫ضسمن أهتمامات ألسس‪ Ò‬ف‪Ò‬غسسون منذ مدة‪ ،‬خاصسة بعد تأالقه مع فريقه ‘ آأخر أ‪Ÿ‬وأسسم‬
‫ألتي قضساها ‘ أأ‪Ÿ‬انيا‪ ،‬وهو ألتصسريح ألذي أأد‪ ¤‬به صساحب ‪ 29‬هدفا أ‪Ÿ‬وسسم أ‪Ÿ‬نصسرم وألذي‬
‫’بوأب من أأجل ضسمه‪ ،‬كان أأخرها من مانشسسس‪ Î‬يونايتد ألذي أأعرب هو‬
‫فتح ألكث‪ Ò‬من أ أ‬
‫’ضسافة إأ‪ ¤‬كل من ليفربول‪ ،‬مانشسسس‪ Î‬سسيتي وتشسيلسسي‬
‫’خر عن أهتمامه بال‪Ó‬عب‪ ،‬با إ‬
‫أ آ‬
‫خاصسة وأأن أل‪Ó‬عب لن يكلف ألكث‪ Ò‬نظرأ للقيمة أ‪Ÿ‬الية ألتي يتحصسل عليها‪.‬‬

‫لويز ل يزال محل اهتمام برشسلونة‬

‫’سسبا‪ Ê‬يفكر بجدية ‘ تقد‪ Ë‬عرضض من أأجل ضسم دأفيد لويز أ‪Ÿ‬دأفع أل‪È‬أزيلي‪ ،‬ويضسع تيتو في‪Ó‬نوفا‬
‫أأكدت تقارير صسحفية‪ ،‬أأن نادي برشسلونة أ إ‬
‫’ولوية لتعزيز دفاعه أبتدأء من أ‪Ÿ‬وسسم أ‪Ÿ‬قبل‪ ،‬لكنه يدركـ صسعوبة أسستقدأم أ‪Ÿ‬دأفع أل‪È‬أزيلي لتمسسك إأدأرة‬
‫’سسبا‪ Ê‬أ أ‬
‫أ‪Ÿ‬درب أ÷ديد للنادي أ إ‬
‫‪Ó‬خبار ألتي تناقلتها ألصسحف‪ ،‬إأذ يعت‪ È‬بأان‬
‫تشسيلسسي بخدماته نظرأ للدور ألذي يقدمه أل‪Ó‬عب ‘ قلب دفاع ألفريق‪ ،‬ولـم يبد تشسيلسسي أأي أأهمية ل أ‬
‫ألصسفقة لن تتم مهما حصسل وألتفك‪ ‘ Ò‬ألتخلي عن أل‪Ó‬عب غ‪ Ò‬وأرد “اما‪ ،‬إأذ ينتظر أأن يكون له دور فعال ‘ أ‪Ÿ‬وسسم أ‪Ÿ‬قبل مع ألفريق‪.‬‬

‫السسيتي يقرر عدم المغامرة وسسيجدد عقد سسيلفا‬
‫أأث˘ ˘ار أ’ه˘ ˘ت˘ ˘م ˘ام أ‪Ÿ‬ت ˘زأي ˘د أل ˘ذي أأب ˘دأه ن ˘ادي ري ˘ال م ˘دري ˘د‬
‫بال‪Ó‬عب دأفيد سسيلفا خوفا كب‪Ò‬أ ‘ نادي مانشسسس‪ Î‬سسيتي‪،‬‬
‫أإذ أأكدت تقارير صسحفية باأن أ’إدأرة أ’إسسبانية وضسعت ما‬
‫يقارب ‪ 62‬م˘ ˘ل˘ ˘ي ˘ون أأورو ك ˘ع ˘رضض ل ˘‪Ó‬عب‪ ،‬وه ˘ذأ م ˘ا دف ˘ع‬
‫ب˘ا‪Ÿ‬درب روب˘رت˘و م˘انشس˘ي˘ن˘ي أإ‪ ¤‬م˘ن˘اقشس˘ة أ’أم˘ر م˘ع مسسوؤو‹‬
‫ألنادي من أأجل ألتكلم حول أإمكانية “ديد عقد أل‪Ó‬عب‬
‫أ’إسس ˘ب ˘ا‪ Ê‬خ ˘وف ˘ا م ˘ن أأي أإغ˘رأءأت ق˘د ي˘ق˘دم˘ه˘ا ل˘ه أل˘ري˘ال‪،‬‬
‫وهذأ ما حدث بالفعل أإذ يقال باأن أإدأرة ألسسيتي سستقدم‬
‫ع˘ق˘دأ ج˘دي˘د لـ سس˘ي˘ل˘ف˘ا م˘دت˘ه ‪ 5‬سس ˘ن ˘وأت أإضس˘اف˘ي˘ة ‘ مـح˘اول˘ة م˘ن˘ه˘ا ’إج˘ه˘اضض ك˘ل‬
‫مـحاو’ت ألريال من أأجل أإبعاد ’عب ألوسسط أ‪Ÿ‬تاألق عن ملعب ““أ’–اد““‪ ،‬رغم‬
‫تاأكيد أل‪Ó‬عب ووكيله عن عدم وجود ألنية ‘ أ‪Ÿ‬غادرة‪.‬‬

‫لبواب أامام مانشسسستر سسيتي‬
‫دي روسسي يفتح ا أ‬

‫’جوأء‬
‫أع‪Î‬ف دأنييل دي روسسي ’عب وسسط ميدأن روما‪ ،‬بأانه ’ يسستبعد تغي‪ Ò‬أ أ‬
‫’‚ليزية‬
‫’يطا‹ بالبطولة أ إ‬
‫’‚ليزية‪ ،‬بعدما أأشساد أل‪Ó‬عب أ إ‬
‫وأ’لتحاق بالبطولة أ إ‬
‫وبا‪Ÿ‬زأيا ألتي تتمتع بها‪ ،‬حيث قال‪““ :‬إأ‪ Ê‬أأشسعر بجاذبية نحو قبول ألعروضض ألتي وصسلتني‬
‫’ن م ن‬
‫’‚ليزية كث‪Ò‬أ‪ ،‬وأأعتقد أأنها أأك‪ Ì‬إأثارة أ أ‬
‫من إأ‚ل‪Î‬أ‪ ،‬أأنا أأحب كرة ألقدم أ إ‬
‫’بوأب‬
‫’يطالية““‪ ،‬وهو ما جدد مرة أأخرى أأمال روبرتو مانشسيني ‘ ضسم موأطنه إأ‪ ¤‬مانشسسس‪ Î‬سسيتي هذأ ألصسيف بعد أأن أأقفل أل‪Ó‬عب أ أ‬
‫ألكرة أ إ‬
‫’يطا‹ أ‪Ÿ‬وسسم أ‪Ÿ‬نصسرم عندما جدد عقده مع روما ‪Ÿ‬دة خمسض سسنوأت شسهر فيفري أ‪Ÿ‬اضسي‪ ،‬إأذ صسرح وقتها أأنه ’ ينوي ألتحول‬
‫‘ وجه أ‪Ÿ‬درب أ إ‬
‫إأ‪ ¤‬أ‚ل‪Î‬أ رغم وجود عروضض جدية‪.‬‬

‫‪:»```````µ°ùdhOƒH‬‬
‫““ل أاسستطيع النتظار أاكثر من أاجل اللعب تحت قيادة فينغر““‬
‫’لماني أأن أللعب تحت قيادة أأرسسين فينغر ألمدرب ألفرنسسي أأهم ألدوأفع ألتي دفعته ليختار أللعب لـ‬
‫أعترف لوكاسض بودولسسكي ألمهاجم أ أ‬
‫أأرسسنال‪ ،‬وصسرح بأانه يريد أللعب بشسكل خاصض جنبا إألى جنب مع موأطنه بير ميرتيسساكر‪ ،‬وكذأ ألتعلم من فينغر على مدى ألسسنوأت ألقادمة‪.‬‬
‫ما رأأيك في أأرسسين فينغر ألذي من ألمفترضض أأن يشسرف على‬
‫تدريبك بدأية من ألموسسم ألمقبل؟‬

‫‪,»ªdÉ©dG Gòch »HhQh’CG iƒà°ùªdG ≈∏Y íLÉf ÜQóe ¬fGE‬‬
‫‪QGô≤dG PÉîJG ≈∏Y »æJóYÉ°S »àdG Qƒe’CG ø«H øe ¿Éc óbh‬‬
‫‪âë˘J Ö©˘∏˘dG Ió˘°ûHh ó˘ jQGC »˘ f’C ,∫ɢ æ˘ °SQGC ≈˘ dGE ∫ɢ ≤˘ à˘ f’ɢ H‬‬
‫‪.¬JOÉ«b‬‬

‫هل سسبق وأأن تكلمت معه شسخصسيا أأو عبر ألهاتف؟‬

‫‪≈∏Y »˘fó˘Yɢ°S ɢª˘e ,äGô˘e Ió˘Y ∞˘Jɢ¡˘dG ô˘Ñ˘Y ɢæ˘Kó˘ë˘J ó˘≤˘d‬‬
‫‪,á«fɪd’CG ôcòdÉH ¢üNGCh äɨd äóY º∏µàj PGE ,ôãcGC ¬«∏Y ±ô©àdG‬‬
‫‪.ádƒ¡°ùH ¬©e π°UGƒàdG ™«£à°SÉC°S PGE »d áÑ°ùædÉH ó«L ôeGC ƒgh‬‬
‫’وضساع في‬
‫’لماني حول أ أ‬
‫وهل تكلمت مع بير ميرتيسساكر موأطنك أ أ‬
‫أأرسسنال؟‬

‫‪»d ∫Éb óbh ,»≤à∏f ɪ∏c ´ƒ°VƒªdG øY º∏µàf ÉæfGE ,∫ÉëdG á©«Ñ£H‬‬
‫‪Qɢ°üf’CG ,ÖjQó˘à˘dG Ö©˘∏˘e ,…Oɢæ˘dG º˘«˘¶˘æ˘J ¢Uƒ˘°üî˘H á˘∏˘«˘ª˘L Aɢ«˘°TGC‬‬
‫‪.QÉ«àN’G ≈∏Y Ó©a Gòg »fóYÉ°S óbh ,á«HÉéj’EG AÉ«°T’CG øe ójó©dGh‬‬
‫هل هذأ يعني بأان ميرتيسساكر قد أأثر عليك في قبولك لعرضض أأرسسنال‬
‫من عدمه؟‬

‫وينفي رحيل فان بيرسسي‬
‫إالى جوفنتوسس‬
‫‪ød »°Sô«H ¿Éa øHhQ ¿ÉCH ô¨æ«a ø«°SQGC ó«cÉCJ ºZQh‬‬
‫‪hô«L Ö∏L ≈∏Y É°üjôM ¿Éc ¬fGC ’GE ,…OÉædG ≈∏Y πMôj‬‬
‫‪á≤ãdG ∫ƒM ∑ƒµ°ûdG øe ô«ãµdG ´QR Ée ƒgh ,øªK …ÉCH‬‬
‫‪…GC ∂∏ªj ’ ¢SƒàæaƒL ¿GC ócGC …òdG ô¨æ«a É¡H º∏µJ »àdG‬‬
‫‪πÑ≤ªdG º°SƒªdG …óædƒ¡dG ÖYÓdG øe IOÉØà°SÓd ®ƒ¶M‬‬
‫‪,ájõ«∏éf’EG øe ∞©°VGC á«dÉ£j’EG ádƒ£ÑdG ¿GC GôÑà©e‬‬
‫‪ó©H á≤Ø°üdG ΩɪJGE ∫ÉM »a ºLÉ¡e »fÉK hô«L ôÑà©jh‬‬

‫بورتو ينفي تلقيه عرضسا رسسميا‬
‫من تشسيلسسي بشسأان هالك‬

‫‪ƒgh ,»fɪd’CG »dhódG »µ°ùdhOƒH ¢SÉcƒd ™e ™«bƒàdG‬‬
‫‪≈∏Y AÉ≤H’EG áHƒ©°üH á«∏NGódG ô¨æ«a áYÉæb ócƒDj Ée‬‬
‫‪á°UÉN ,Ωô°üæªdG º°SƒªdG ájõ«∏éf’EG ádƒ£ÑdG ±Góg‬‬
‫‪»a ÖYÓdGh »fóæ∏dG …OÉædG ø«H äÉ°VhÉتdG π°ûa ó©H‬‬
‫‪ójóªJ »a ÖYÓdG πWɪJ ó©H á«°VɪdG á∏«∏≤dG ô¡°T’CG‬‬
‫‪.ΩOÉ≤dG ∞«°üdG »¡àæj …òdG √ó≤Y‬‬

‫‪±ô©j ƒ¡a Ée óM ≈dGE »a ôKGC ó≤d ,º©f‬‬
‫‪¿GC »¡jóÑdG øeh Gôà∏éfGE »a Gó«L AGƒL’CG‬‬
‫‪äòîJG øe ÉfGC ájÉ¡ædG »a øµd ,√ô«°ûà°SGC‬‬
‫‪»a ¬f’C ,Éæg ≈dGE A»éªdG QGôb »°ùØæH‬‬
‫‪QÉàîj óMGh πch ,»°üî°T ôeGC ájÉ¡ædG‬‬
‫‪.¬Ñ°SÉæj Ée‬‬

‫’ل˘ ˘م˘ ˘ان˘ ˘ي˘ ˘ة‬
‫م ˘ ˘ا رأأيك ف˘ ˘ي أل˘ ˘ب˘ ˘ط˘ ˘ول˘ ˘ة أ أ‬
‫’ق˘وى‬
‫’ن ˘ج˘ل˘ي˘زي˘ة‪ ،‬وم˘ا ه˘ي أ أ‬
‫ون ˘ظ ˘ي ˘رت ˘ه ˘ا أ إ‬
‫حسسب رأأيك بكل صسرأحة؟‬

‫’ ‪.»jGCQ Ö°ùM á«HPÉL ôãc’CGh iƒb’CG ∫GõJ‬‬

‫ه ˘ل ت˘ع˘ت˘ق˘د ب˘أانك سس˘ت˘ت˘ك˘ي˘ف بسس˘رع˘ة ف˘ي إأن˘ج˘ل˘ت˘رأ‪ ،‬خ˘اصس˘ة وأأن˘ه˘ا أأول‬
‫تجربة أحترأفية لك خارج أألمانيا؟‬

‫“‬
‫“البطولة ا‬
‫أ‬
‫ل‬
‫ل‬
‫م‬
‫ا‬
‫ن‬
‫ي‬
‫ة‬
‫ح‬
‫نوعية‪ ،‬لكن الإنجلي ققت قفزة‬
‫ز‬
‫ا أ‬
‫لقوى في ال ية تبقى‬
‫عالم““‬

‫‪äGƒæ°ùdG »a ᢫˘Yƒ˘f Iõ˘Ø˘b â≤˘≤˘M ᢫˘fɢª˘d’CG á˘dƒ˘£˘Ñ˘dG ¿ÉC˘H ó˘≤˘à˘YGC‬‬
‫‪,ájƒ≤dG á«HhQh’CG ä’ƒ£ÑdÉH ≥ëà∏J ¿GC ɪFGO ∫hÉëJ »gh ,Iô«N’CG‬‬
‫‪ájõ«∏éf’EG ádƒ£ÑdG øµd ,É¡æY iƒà°ùªdG »a Ió«©H â°ù«d É¡fÉCH ó≤àYGCh‬‬
‫ألعدد ‪ -401‬ألسســـبت ‪ 2٣‬جوأن ‪ 2012‬ألسسنة ألرأبعة‬

‫‪»f’C áYô°ùH º∏bÉCJÉC°S »fÉCH ó≤àYGC ,É«Ñ°ùf‬‬
‫‪,Gôà∏éfGE »a Ö©∏d ¬HÉ°ûe ܃∏°SÉCH Ö©∏dG ÖMGC‬‬
‫‪ô«ãµdG ¿ƒ∏é°ùjh áYô°ùH IôµdG ¿ƒÑ©∏j º¡fGE‬‬
‫‪∑QÉ©ªdGh ájóædG ≈dGE áaÉ°V’EÉH ,±Góg’CG øe‬‬
‫‪»a Ö©∏dÉH ™àªà°SGC ÉfGCh ,¥ôØdG ø«H á°Sô°ûdG‬‬
‫‪ó≤àYGC äôcP Ée πc ≈dGE ô¶ædÉHh ,§ªædG Gòg‬‬
‫‪.áYô°ùH ∞«µJÉC°S »æfÉCH‬‬
‫عن موقع أأرسسنال ألرسسمي‬

‫‪16‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012‬‬

á«∏jRGÈdG ÖgGƒŸG óMÉCH ºà¡e Òàf’
E G

É©æ≤e øµj ⁄ hΰùjO ¢Uƒ°üîH ÉJhQÉe ¢VôY

É`fƒÑZhGCh ⪰üdG Ωõà∏j »JGQƒe
ΩÉ``ª°†f’
E G ø``e Ö``jôb

»æ«ØjGE äÉeóN Ö∏£j ¢SƒàæaƒL
IQÉ``°S äÉB``LÉØà ó``©jh

ôjQÉ≤J »a á«dÉ£jE’G ΩÓYE’G πFÉ°Sh ∞∏àîe äôcP
»JGQƒe ƒª«°SÉe ¬«dƒj äÉH …òdG Ωɪàg’G ¢ùeGC É¡Jô°ûf
`d áÑ≤JôªdG IQOɨª∏d ÉÑ°ùëJ øªjC’G ô«¡¶dG á∏µ°ûªd
π«d ¢†aQ Ö≤Y Gòg »JÉCj ,≥jôØdG ™aGóe ¿ƒµjÉe ¢SÓZhO
ɪc ,hQhGC ¿ƒ«∏e 8 ᪫≤H ø««dÉ£j’EG ±ôW øe Ωó≤ªdG ¢Vô©∏d
»a á«dÉëdG IQGO’EG ™°Vh Iô«Ñc Aɪ°SGC øe á«dÉëdG ¥ƒ°ùdG ƒ∏N ¿GC
º°SƒªdG »a Iô«ÑµdG äGOÉ≤àf’G øe áLƒe É¡«≤∏J Ö≤Y ô«Ñc ¥RÉCe
»a ''äQƒÑ°S ƒJƒJ'' áØ«ë°U äQÉ°TGC iôNGC á¡L øeh ,Ωô°üæªdG
ƒæjQƒJ ™aGóe ÉfƒÑZhGC ƒ∏«éfGC Ωɪ°†fG Üô≤d ¢ùeGC É¡Jô°ûf ôjQÉ≤J
¢Sƒ∏L Ö≤Y ,πÑ≤ªdG º°SƒªdG »a »fƒ«°TÉeGôà°S á«Ñàc ±ƒØ°üd
É«cƒfGQ »ª°SG ìôW ºJ øjGC ¢ùeGC äÉ°VhÉتdG ádhÉW ≈∏Y ø«aô£dG
.á≤Ø°üdG øª°V »æjõJÉHh

Òàf’
E G QGOGQ ≈∏Y ¢SÉcƒd hófÉfôa

¬æe AGóàbG ÜÉÑ°T ø«ÑY’ äÉ≤Ø°U º°ùM ≈dEG ''…QhRGô«ædG'' »a
.É¡d º°Sƒe ∫hCG »a ìÉéædÉH â∏∏c »àdG ¢SƒàæaƒL IôµØH

ƒ«°ûàdÉc'' ™bƒe ∞°ûc äÉHGóàf’G ¥É«°S »ah iôNCG á¡L øe
h ó f É f ô a ` H ô « à f E ’ G Ω É ª à g G ¢ù e CG É g ô °û f ô j Q É ≤ J » a '' ƒ J É c ô « e
¿É°ù d ≈ ∏ Y ó c CG å«M ,ƒ «ªjôZ ¿G ó «e §°S ƒ àe õæ«JQÉe ¢S Éc ƒ d
∫hÉëj »JGQƒe ƒª«°SÉe ¿CÉH ''ÉØ«ØdG'' π«ch »àæjQhO ƒæ«JÉHÉ°S
…òdG ¬dɪYCG π«ch ™e äÉ°VhÉتdG ádhÉW ≈∏Y ¢Sƒ∏édG GógÉL
ó≤©H ¬©e ¬WÉÑJQ’ Gô¶f ’hCG ¬≤jôa IQGOEG ™e ¢VhÉØàdÉH ÖdÉW
§ N ≈ ∏ Y π N O ï « f ƒ « e ¿ ô j É H ¿ CG É ª c , 2 0 1 4 ≈ d EG ó à ª j
ó ©H ''… QÉa ÉÑdG '' ≥jôØdG ≈ dEG ¬ e G ó ≤à°S G ¢Uƒ °üî H ä É°VhÉتdG
∫hC’G πLôdG ≈©°ùjh Gòg ,≥jôØdG ÜQóe ¢ùµæjÉg ܃j øe Ö∏W

π ¡ °ù j ó b … ò d G ô e C ’ G ƒ g h » d É £ j EG ô Ø °S R G ƒ L
ó c CG ¬ à ¡ L ø e h , É ¡ H á °U É î d G ä G A G ô L E ’ G ø e
¬ e õ Y '' R ƒ é © d G I ó « °ù d G '' … O É f » a » f É ã d G π L ô d G
'' … ô « f ƒ µ f É « Ñ d G '' ¥ É °û © d á j ƒ b ä É ≤ Ø °U º j ó ≤ J ≈ ∏ Y
ƒ J ƒ J '' á Ø « ë °U É ¡ H ¢ü N ä É ë j ô °ü J » a Q É °T CG É e ó æ Y
¿ EG π H I ô « Ñ c Ω ƒ é f º °V » a Ö Z ô j ’ ¬ f CG ’ EG '' » a ƒ j
•hô°ûdG óMCG á°SGQóH ¬eõ∏J á«dÉëdG ¥ƒ°ùdG á«éJGôà°SEG
» a » °ù « F ô d G ó æ Ñ d G ¿ ƒ µ j ó b … ò d G ø °ù d G π e É Y É g R ô H CG h
.ÖY’ …CG º°V Iôµa

™æà≤J ⁄ Éæ««°S IQGOGE
hΰùjO `d Ωó≤ŸG ¢Vô©dÉH
ƒJÉcô«e ƒJƒJ' ' ™bƒe QÉ° TC G π° üàe ¥É«° S »ah iôNC G á¡L øe
É æ « « °S I Q G O EG ¢† a Q ≈ d EG ¢ù e CG É g ô °û f ô j Q É ≤ J » a '' Ö j h
¢U ƒ °ü î H É J h Q É e » Ñ « °S ƒ « L ± ô W ø e Ω ó ≤ ª d G ¢V ô © ∏ d
I ó « °ù d G '' ± ƒ Ø °ü d ≥ j ô Ø d G º L É ¡ e h ô à °ù j O É « J É e ∫ É ≤ à f G
á d h É W ≈ ∏ Y ¬ °S ƒ ∏ L Ö ≤ Y , π Ñ ≤ ª d G º °S ƒ ª d G » a '' R ƒ é © d G
¢Vô©dG ¿CÉH ócCG …òdG ÖYÓdG ∫ɪYCG π«ch ™e äÉ°VhÉتdG
áeOÉ≤dG É«dÉ£jEG ÖgGƒe óMCG äÉ©∏£J iƒà°ùe »a øµj ºd
10 ≠∏Ѫd ƒæjQƒJ »a √ô«¶f ºjó≤J ó©H »eƒé¡dG ≥°ûdG »a
¬ f CÉ H ì ô °U π « c ƒ d G ä G P ¿ CG ô c ò d É H ô j ó L , h Q h CG ¿ ƒ « ∏ e
ó c Dƒ j … ò d G ô e C ’ G ƒ g h ô « à f E ’ G h É e h Q » °V ô © d ™ ª à °ù « °S
.ÓÑ≤à°ùe ''…ô«fƒµfÉ«ÑdG'' ±ƒØ°U øY ô«àfE’G øHG OÉ©àHG

ø°ùdhGC ÖbGôj ¢SƒàæaƒL

: Òàf’EG ‘ ÊÉãdG πLôdG ɵfGôH ƒcQÉe
''ÜÉ``≤d’
C G ó``°üM ≈``∏Y GQOÉ``b É``≤jôa ¿ƒq``µæ°S''
''…QhRGô«ædG'' á«©°Vh ¢üîJ »àdG Qƒe’
C G ºgGC øY ≥jôØdG º°SÉH »ª°SôdG ≥WÉædGh ô«àf’
E G »a »fÉãdG πLôdG ɵfGôH ƒcQÉe çóëàj
ô¶ædG ±ô°üH ¬àeõdGC »àdGh ≥jôØdG º¡°SÉCH âØ°üY »àdG ájOÉ°üàb’G á∏µ°ûª∏d É°†jGC ¥ô£J ɪc á«dÉëdG ä’É≤àf’G ¥ƒ°S »a
.Iô«ÑµdG äÉ≤Ø°üdG øY

ä’É≤àf’G ¥ƒ°S ‘ Òàf’
E G ´É°VhGC º«≤J ∞«c ájGóH
?á«dÉ◊G

™«ªL øe Éæ≤jôa º¡J »àdG äÉ≤Ø°üdG ¢SQóf ¿GC ó«édG øe
äGôàØdG »a ÉæbQƒDj …òdG …OɪdG ÖfÉédG øe á°UÉN ÖfGƒédG
.ájɨ∏d ¿õàe πµ°ûH ÉfQƒeGC ô««°ùJ ∫hÉëf Gòd ,Iô«N’CG
ºµJÉeɪàgG øY IÒN’G áfh’
B G ‘ åjó◊G Ìc
?hΰùjO É«JÉe `H ÒѵdG

»àfƒc ƒ«fƒ£fCG ô«µØJ ¢ùeCG É¡Jô°ûf ôjQÉ≤J »a ''äQƒÑ°S ƒJƒJ'' áØ«ë°U äôcP
,¿ô«ÑcÓH `d ô°ùjC’G ô«¡¶dG ø°ùdhCG ø«JQÉe º°V »a ''Rƒé©dG Ió«°ùdG'' ÜQóe
¬æe áÑZQ IQOÉædG ô«aÉ°ü©dG øY åëÑdG á∏MQ ''…ô«fƒµfÉ«ÑdG'' π°UGƒj å«M
º °S ƒ ª d G » a » d É £ j E ’ G » æ ≤ à d G â b Q CG » à d G á ∏ j ó Ñ d G ä G Q É « î d G á ∏ µ °û e π M » a
,´ÉaódG »a ¬Ñ° UÉæe Oó©àd Gô¶f ¢ Sô«° SÉc øJQÉe ÜGóàf’ ô£° VG øjC G »° VɪdG
hQhC G ¿ƒ«∏e 4 ≠∏Ñe …õ«∏éfE’G ≥jôØdG IQGOE G ójóëàd ôjQÉ≤àdG äGP äQÉ° TC G ɪc
™HÉàªdG á«æ«µdG ∫ƒ°UC’G hP …ójƒ°ùdG »dhódG äÉeóN øY AÉæ¨à°S’G ô«¶f
.»°ù∏«°ûJh ΩÉg â°ùjh QGôZ ≈∏Y ¥ôØdG øe ójó©dG øe √QhóH

äÉeɪàg’G øª°V ≠fƒj …Oh hQófÉ°S

ƒ``ZÉ``Z hGC ø``«gÉ°T ó``jôj »`fÉ«dÉZ
º```°SƒŸG äÉ```≤Ø°U Rô```HÉCc
ô j Q É ≤ J » a '' ä Q ƒ Ñ °S ƒ ∏ j O … ô « j Q ƒ µ d G '' á Ø « ë °U ä Q É °T CG
RôHCG º°†J áëF’ …ô¨«dCG ƒª«°SÉe ™°Vh ≈dEG ¢ùeCG É¡Jô°ûf
å « M , π Ñ ≤ ª d G º °S ƒ ª d G » a ¿ Ó « e ` d á Ñ ≤ J ô ª d G ä É ≤ Ø °ü d G
hófÉfôah ójQóe ∫ÉjQ ¿Gó«e §°Sƒàe ø«gÉ°T …Qƒf ó©j
áë°TôªdG Aɪ°SC’G RôHCÉc ÉehQ …OÉf ±ƒØ°üd QÉ©ªdG ƒZÉZ
Gògh ,πÑ≤ªdG º° SƒªdG ™∏£e ' '…ô«fƒ° ShôdG' ' ¿GƒdC G ¢ üª≤àd
™e áeó≤àe äÉ°VhÉØe »a »fÉÑ°SE’G ≥jôØdG ∫ƒNO Ö≤Y
… ò d G ô e C ’ G ƒ g h Ω É ¡ æ J ƒ J Ü É © d CG ™ f É °U ¢û à j Q O ƒ e É c ƒ d
≥ j ô Ø d G ± ƒ Ø °U ø Y » c ô à d G » d h ó d G π « M Q í °T ô j
í j ô °ù J » a ƒ « æ j Q ƒ e … R ƒ L á Ñ Z Q ¿ CG É ª c , '' » µ ∏ ª d G ''
ƒ f É j Q O CG ó j ô j π e É Y º g CG ≈ ≤ Ñ J » æ « à æ L Q C ’ G » d h ó d G
á ≤ Ø °ü c ø « Ñ Y Ó d G ø « H π °ü Ø ∏ d ¬ « a Q É ª ã à °S ’ G » f É « d É Z
.áØFÉ°U πc »a ¿Ó«e `d áahô©ªdG º°SƒªdG

’h Éæ««°Sh √ƒæL ø«H á∏µ°ûe »g hôà°ùjO É«JÉe á«©°Vh
äÉ°VhÉتdG Iô°TÉÑe ∫hÉëf ,ôNGB øe ’h ÖfÉL øe ’ øëf Éæ°üîJ
äÉ°VhÉØe »a Éæ∏NO ÉæfÉCH ºµd óchDGC ɪc ,¬ª°†d Üôb’CG ≥jôØdG ™e
.¬àbÉ£H øe ôN’BG ∞°üædG AGô°T ¬°Uƒ°üîH √ƒæL ™e á≤HÉ°S
√Èà©j …òdG É«JÉe `H GóL ¿ƒÑé©e ºµfGC Gòg »æ©j
?É«dÉ£jGE Aɪ°S ‘ ΩOÉb ºLÉ¡e RôHGC ¿hÒãµdG

Gògh ,IôÑà©e äÉfɵeGE ∂∏ªjh ô«Ñc ÖY’ hôà°ùjO áMGô°U πµH
ƒ∏N Gòg ≈dGE ∞°V ,≥jôØdG AÉæHGC óMGC ¬f’C Éæ«∏Y Öjô¨dG ôe’CÉH ¢ù«d
á≤aQ ¢Sô°T ¥ÉÑ°S »a Éæ∏©L Ée Gògh QÉÑc ø«ªLÉ¡e øe ¥ƒ°ùdG
.Gó«L â«ÑdG ±ô©j ¬f’C »FÉ¡f πµ°ûH ¬eGó≤à°S’ ÉehQh ¢SƒàæaƒL

hQófÉ°Sh ≠fƒj …O ™°†j
á«WÉ«àMG Aɪ°SÉCc

?äÉ°VhÉØŸG ∫ÓN ájƒdh’
C G ºµëæe ¬fGC »æ©j

’h ó«cÉCJ πµH Éæ°VôY ¬ÑéYGC ,§b ¿ÉC°ûdG Gòg »a º∏µàj ºd ’’
äÉÄØdG ∞∏àîe ™e ¬Ñ©d Iôàa á∏«W ÉæJÉeóîd √QhóH Éæàªe ∫Gõj
.á«fÉÑ°ûdG
?GPGE á≤Ø°üdG ΩÉ“GE ‘ ºµeÉeGC ∞≤j …òdG ≥FÉ©dG ƒg Ée

.π«∏≤dG ™aO ¥ô£dG ≈à°ûH ¬«a ∫hÉëf …òdG ∞«dɵàdG ÖfÉL
AGQGC ó°V ¿ƒµJ ∞bGƒe ¿hòîàJ ºµ∏©éj ób Ée Gòg
?Ògɪ÷Gh ¥É°û©dG

¿GC Öéj ájOÉ°üàb’G ádÉC°ùªdÉa ,…OɪdG ÖfÉédG ƒg ó«cÉCJ πµH
áë∏°üe IÉYGôªd ≈©°ùf Égó©Hh ≈dh’CG áLQódÉH Éæd IôÑà©e ¿ƒµJ
πª©æ°Sh É¡Yƒf øe Iójôa á«eƒég á«Yƒf ∂∏ªj É«JÉe ,ÖYÓdG
.ó«cÉCJ πµH ¬©«bƒJ π«æd π«ëà°ùªdG
á°ùaÉæe øY GPÉeh á≤Ø°üdG ìÉ‚ ≈∏Y ô°üe âfGC
?¬«∏Y ÉehQh ''‘ƒ«dG''

áªdƒDe âfÉc ƒdh ≈àM äGQGôb PÉîJG Éæ«∏Y Öéj π©ØdÉH
.GóHGC É¡«a íeÉ°ùàdG øµªj ’ ∞«dɵàdG √òg ¿’C ,ô«gɪé∏d

øH’ É¡ëæªf »àdG äÉØ°üdG É檡J Ée Qó≤H á°ùaÉæªdG É檡J ’
¢VƒîH ’hGC ¬©æ≤f ∞«c ±ô©f ,QÉjódG ≈dGE IOƒ©dG »a ≥jôØdG
IÉYGôeh ƒfÓ«e »a Iô«Ñc äÉbÉ≤ëà°SG
¿Éª°V ¬fɵeÉEH ô«àfE’G ,Gó«L »eÓc º¡ØàJ ¿GC ƒLQGC
äÉ°VhÉتdG ÖfÉL »a ¬≤jôa áë∏°üe
¢ù«d Gòg hQhGC ¿ƒ«∏e 20h 15 ø«H ìhGôàJ äÉ≤Ø°U
ÉŸG Éæà«©°Vh''
.ɪFGO
ÖY’ ≈∏Y ≥Ñ£æj A»°ûdG ¢ùØfh ,Éæ«∏Y ÉÑ©°U GôeGC ™LGôJ ‘ á«d
¬
e
h
ó
b
¿
C
É
°
û
H
ä
É
°
V
h
É
Ø
Ÿ
G
â

°
û
a
GPGEh
Q
g
«
Ö
h
S
°
á«°ùØædG á«©°VƒdG º¡ØJGC …QhóH ÉfGCh ƒdhÉHhÉ°S ¥ƒ°S ™e πeÉ©àæ
áëØ°U ºµbÓZGE »æ©j Gòg πg
√ÉéJ ''…QhRGô«ædG'' ¥É°ûY É¡H ôªj »àdG áÑ©°üdG
G
?É«FÉ¡f Ωƒé¡dG
''á«fÓ≤©H ä’É≤àf’
á≤FÉ°†dG ÖÑ°ùH Gògh ¥ƒ°ùdG »a á«dÉëdG ÉæàcôM
áªFÉb Éæ©°Vh ÉæfÉCH ∂d ∫ƒbGC »æYO ,’
.ô«Z ’ á«dɪdG
IOƒLƒªdG ∫ƒ∏ëdG ™«ªL ¢SQóæ°Sh ø«ªLÉ¡ªdG øe á©°Sƒe ᫪°SGE
πg ,π«MôdG øe Öjôb »æjõJÉH ¿ÉCH ∫É≤j
.Qƒe’CG πc »a ᣫëdG òNGC Éæ«∏Y Öéj ,ÉæeÉeGC
?¢SÉcƒd Ωhób øµªŸG øe πg

?∂dP ócƒDJ

ƒgh iôNGC ¥ôa øe ™HÉàe ¬fGC Éfô°ùj ôNGB ÖY’ …GC πãe »æjõJÉH
á∏Ñ≤ªdG ΩÉj’CG »a ó«cÉCJ πµH º¡à«©°Vh ¢SQóæ°S øjòdG ø«ÑYÓdG óMGC
.»fƒ«°TÉeGôà°S á≤aQ
?É«FÉ¡f …ΰù«Ø∏«°S á≤Ø°U ºàª°ùM πgh

º°ùM ¢Uƒ°üîH »æjQÉÑeGR `d ô«ÑµdG ∫hDÉØàdG QóbGC ÉfGC
á°SGQO Öéjh ó©H º°ùëJ ºd …ôà°ù«Ø∏«°S á≤Ø°U øµd äÉ°VhÉتdG
.§≤a Iô«¨°üdG ÖfGƒédG ¢†©H
‹Éfƒ«°SÉfÒàf’
E G »©é°ûe ¤GE ádÉ°SQ

¥ƒ°S »a ÉfOƒ¡L ,¬«©é°ûe øY A»°T AÉØNGE ójôj ’ ô«àfE’G
≈∏Y GQOÉb É≤jôa ÉæbÉ°ûY íæe áfÉN »a Ö°üJ á«dÉëdG ä’É≤àf’G
.É°†jGC øëf Éæaóg ƒg Gògh ÜÉ≤d’CG ™«ªL ≈∏Y á°ùaÉæªdG
''ƒjô«à°S ƒjOGQ »∏«J'' øY

¿ƒë°TôŸG ¿ƒÑYÓdG ºg øe ,iôNGC Iôe ¥ƒ°ù∏d Oƒ©f
?Òàf’
E G ±ƒØ°U ¤GE ∫É≤àfÓd

ÉæfGC øe ºZôdG ≈∏Y ≥jôØdG â«H »a ™£≤æJ ’h Iô«ãc QɵaC’G
IôµØdG ≥«Ñ£J ∫hÉëf ,Qɵa’CG ∂∏J ó«°ùéàd »aɵdG ºYódG ≈dGE ô≤àØf
,Gòµgh áãdÉãdG ≈dGE íéæJ ºd GPGEh á«fÉã∏d ÉCé∏f íéæJ ºd GPGE ≈dh’CG
Éæ≤«Ñ£J ∫ÓN øe Gògh á∏Ñ≤e º°SGƒªd ´É°VhC’G º««≤J »a Éfôµa
ø«©e iƒà°ùe ≈∏Y äÉ≤Ø°U ¬dÓN øe º«≤f »∏Ñ≤à°ùe ´hô°ûªd
.ô«gɪédG »°Vôjh Éæ«°Vôj
Òàf’
E G `d á«dÉ◊G ájOÉŸG á«©°VƒdG ¿GC ∂eÓc øe º¡Øf
?IÒÑc äGóbÉ©àH ΩÉ«≤dÉH ºµd íª°ùJ ’

ójQóe ∫ÉjQ QGôZ ≈∏Y á«HhQhC’G ájófC’G iôÑc ™e áfQÉ≤e
Ö«gQ ™LGôJ »a ájOÉ°üàb’G Éæà«©°Vh ó«cÉCJ πµH »à«°S ôà°ù°ûfÉeh
∞°üf »æL øe Éæ©æªj ’ Gòg øµd ,á«°VɪdG º°SGƒªdG ™e áfQÉ≤e
™e á°UÉN Éæd áÑ°ùædÉH º¡e ôeGC Gògh É¡«∏Y ¿ƒ∏°üëj »àdG ìÉHQ’CG

¢ùeCG Égô°ûf ôjQÉ≤J »a ''Öjh ƒJÉcô«e ƒJƒJ'' ™bƒe ∞°ûc
á Ñ g ƒ ª ∏ d » ª °S Q ¢V ô Y º j ó ≤ à d É J h Q É e » Ñ « °S ƒ « L I ƒ £ N
∞ ∏ c å « M , » æ « Ø j EG ƒ f h ô H » Y É a ó d G ≥ °û d G » a á « ∏ j R G ô Ñ d G
™ « ª L A É ¡ f E ’ π j R G ô Ñ d G ≈ d EG π ≤ æ à d É H » °û à « J G Q É H ƒ « H É a
√ Qhó H ∂∏ªj …òdG ƒdhÉHhÉ°S ºéf ∫É≤àf G á«∏ªY äÉÑ«J ôJ

¬æe Iƒ£N »a ø«ÑYÓdG ∫ɪYGC π«ch ’ƒjGQ ƒæ«e `H ¬©ªéJ
ô«¶f Iô«Ñc äGOÉ≤àfG ¬«≤∏J Ö≤Y ƒdô«H π«MQ ¢†jƒ©àd
äÉjƒà°ùe ¬©e Ωób …òdG »dÉëdG ¢SƒàæaƒL ºéf íjô°ùJ
»æ«àæLQC’G ø««dhódG ¿GC ôcòdÉH ôjóL ,GóL á«bGQ
≈dGE ¿Góàªj øjó≤©H ɪ¡«≤jôa ™e ¿É£ÑJôe …óædƒ¡dGh
.»dGƒàdG ≈∏Y 2014h 2013 ájÉZ

»a ''…ô«fƒ°ShôdG'' á«éJGôà°SGE ó«©°U ≈∏Yh iôNGC á¡L øe
πLôdG øjhóJ ôjQÉ≤àdG äGP äócGC É«dÉM ä’É≤àf’G ¥ƒ°S
¢TGQɪ«Z hQófÉ°Sh ≠fƒj …O π¨«f Aɪ°S’
C ¿Ó«e »a »fÉãdG
±ƒØ°U ≈dGE ∫É≤àfÓd áë°TôªdG á«WÉ«àM’G Aɪ°S’
C G RôHÉCc
…Qƒf º°V »a ¬bÉØNGE ádÉM »a πÑ≤ªdG º°SƒªdG »a ≥jôØdG
»àdG Ió«WƒdG äÉbÓ©dG π©ØH Gògh ,ƒZÉZ hófÉfôah ø«gÉ°T

…Ò°†ëàdG ¬›ÉfôH øY ∞°ûµj ¿Ó«e
ójóëJ ó©H á«Ø«°üdG äGô«°†ëàdG Iôàa »a ≥jôØdÉH ¢UÉîdG …ô«°†ëàdG èeÉfôÑdG øY ¢ùeGC ¿Ó«e `d »ª°SôdG ™bƒªdG ø∏YGC
≥jôa á¡LGƒªH ájOƒdG äÉjQÉѪdG ø°Tó«°S å«M ,Ωó≤dG Iôµd á«aô°ûdG »fƒµ°ù«dôH IQhOh ''º«J'' ¢SÉCc »à°ùaÉæe ïjQÉJ
…QÉH áæjóe ≈dGE Égó©H ¬éà«d ≥∏¨e ¢üHôJ »a ΩOÉ≤dG á«∏jƒL 9 Ωƒj ƒ∏«fÓ«ªdG `H ™ªéàdG Égó©H ºà«d »∏jRGôÑdG hôjRhôc
''…ô«fƒ°ShôdG'' »bÓ«°S ɪc ,∂dÉ°T √ô«¶f …QÉÑ«°S øjGC ''ø°Tô«µæ°ù∏Z'' áæjóe ≈dGE É¡éàe ,''º«J'' ¢SÉCc ≈∏Y ¢ùaÉæ«°S øjGC
ΩOÉ≤dG ähGC 7 hGC 6 ïjQÉJ ≈∏Y ójQóe ∫ÉjQ √ô«¶f ™e ≥ØJG ɪæ«H ,»°ù∏«°ûJ √ô«¶f ΩOÉ≤dG á«∏jƒL 28 Ωƒj ''»eÉ«e'' áæjóªH
.á∏Ñ≤ªdG äGô«°†ëàdG Iôàa »a É¡Ñ©∏j IGQÉÑe RôHÉCc

ƒfÉjQOGC ÖbGôj ''…Òfƒ°ShôdG''
Ò¡¶dG hQÓc GÒjQƒc ƒfÉjQOGC º°V ‘ …ô¨«dGC ƒª«°SÉe áÑZQ ¢ùeGC É¡Jô°ûf ôjQÉ≤J ‘ ''ƒØ«JQƒÑjO hófƒŸG'' áØ«ë°U äócGC
¬ª°†d ÉÑ°ù– ÉÑdGB …OQƒN ∫ɪYGC π«ch ™e Iô°TÉÑe äÉ°VhÉØe ‘ ''ÉfGôZhÓÑdG'' IQGOGE ∫ƒNO Ö≤Y Gògh ,áfƒ∏°TôH `d ô°ùj’
C G
áë°VGh áÑZQ ¬°ùŸ ó©H ≥jôØdG ±ƒØ°U ‘ ¬∏Ñ≤à°ùŸ »∏jRGÈdG ‹hódG á°ûbÉæe ¤GE ôjQÉ≤àdG äGP âÙGC ɪc ,πÑ≤ŸG º°SƒŸG
ΩOÉ≤dG á«∏jƒL øe —ÉØdG ‘ É«fÉÑ°SGE ¤GE ÊÉ«dÉZ ƒfÉjQOGC π≤æJ ™bƒàŸG øeh ,¬JÉeóN øY AÉæ¨à°S’G ‘ ÉaƒfÓ«a ƒà«J øe
.2014 ájÉZ ¤GE óàÁ ó≤©H ¬©e §ÑJôŸG »∏jRGÈdG ‹hódG ΩGó≤à°SG á«fɵeGE ∫ƒM ʃdÉàµdG √Ò¶f á°ûbÉæe πLGC øe

º°ù◊G á∏Môe GCóÑj ÉehQ ÜQóe
πÑ≤ŸG º°Sƒª∏d GÒ°†–
º°SƒªdG ∫ƒNód ÉÑ°ùëJ ≥jôØdÉH á°UÉîdG á«Ø«°üdG äGô«°†ëàdG á∏Môe ÉehQ ÜQóe ¿ÉªjR ∑óæjR ô°TÉH
…òdG »µ«°ûàdG »æ≤àdG áeGô°U ≈dGE ¢ùeGC Égô°ûf ôjQÉ≤J »a ''hô«é«°ù«ªdG'' ™bƒe QÉ°TGC å«M ,Iƒ≤H πÑ≤ªdG
º¡JGRÉLGE øe ø«ÑYÓdG á«ÑdÉZ ´ƒLQ Ö≤Y Ωƒ«dG »a äÉYÉ°S 5 §°SƒàªH ÜQóàdG ≈∏Y áYƒªéªdG ô°UÉæY ºZôj
äGƒæ°ùdG »a ≥jôØdÉH ¢UÉîdG ''ƒµ«fQƒH'' ôµ°ù©e ≈dGE π≤æà∏d ''ÜÉFòdG'' OGó©à°S’ ™bƒªdG äGP íªdGC ɪc ,á°UÉîdG
øjóLGƒàªdG ø««dhódG ¢†©H IOƒY ™e ÉæeGõJh äÉ≤Ø°üdG ¢†©H º°ùM QɶàfG »a ¬æe áÑZQ á∏Ñ≤ªdG á∏«∏≤dG ΩÉj’CG ∫ÓN Iô«N’CG
.É«fƒdƒHh É«fGôchGC `H É«dÉM ájQÉédG ''hQh’CG'' äÉ«dÉ©a ∫ÓN ºgOÓH äÉÑîàæe ™e äÉ°üHôJ »a

EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

17

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

‫ال يزال مت�شبثا مبن�صبه رغم الأزمة‬

‫لربين ال ينوي مفاو�ضة م�ستثمرين �أجانب‬
‫ويعد بحل الأزمة يف �أقرب الأجال‬

‫توقيع الفيتزي لن يحدث‬
‫قبل �شهر جويلية‬
‫الإيطايل اتفقا ر�سميا على انتقال‬
‫�أ ن‬
‫الالعب �إىل "حديقة الأمراء"‪ ،‬كما‬
‫ت�رصيحات الالعب م�ؤخرا ق�ضت على �أفكار امل�شككني‬
‫ب�صفة عامة‪ ،‬ويف �سياق مت�صل ف�إن �إدارة باري�س �سان‬
‫جرمان مل تدل ب�أي ت�رصيح حول هذا الت�أخري �أو حتى‬
‫على �ضمان خدمات الفيتزي‪.‬‬

‫و�أن كل النوادي الفرن�سية تعي�ش نف�س الواقع وذلك ب�سبب‬
‫مناف�سة ك�أ�س �أمم �أوروبا من جهة‪ ،‬والأزمة املالية التي‬
‫تعاين منها النادي من جهة �أخرى‪ ،‬و�أكد ب�أن مر�سيليا ترغب‬
‫حاليا يف التعاقد مع الالعبني الذين مل يجددوا عقودهم مع‬
‫نواديهم وذلك جتنبا ل�رصف الأموال‪ ،‬وقد �رصح لربين قائال‪:‬‬
‫�سنكون ت�شكيلة ب�إمكانها املناف�سة‬
‫"�أعد اجلماهري ب�أننا‬
‫ّ‬
‫على البطولة الفرن�سية‪ ،‬فرغم الأزمة املالية �إال �أننا �سنقوم‬
‫مبجهودات لإر�ضائها "‪.‬‬

‫"�أنهيت خالف �أنيغو ودي�شان"‬

‫رغم خروج في�سنت لربين رئي�س �أوملبيك مر�سيليا عن �صمته‬
‫عندما �صرح ل�صحيفة "ليفو�سيان"‪ ،‬ب�أن الأمور تتح�سن يف بيت‬
‫الأوملبيك و�أن الإدارة تتطلع لو�ضع حد نهائي للم�شاكل التي‬
‫يتخبط فيها نادي اجلنوب منذ املو�سم املا�ضي‪.‬‬

‫ف�إن اجلماهري والع�شاق مل توافقه الر�أي و�أكدت ب�أنها جمرد‬
‫ت�رصيحات لك�سب وقت �أكرب ال غري‪ ،‬و�أن م�صري مر�سيليا ي�سري من‬
‫ال�سيء �إىل الأ�سو�أ منذ اختتام املناف�سة‪ ،‬كما طالبت بتدخل لوي�س‬
‫مارغريتا مالكة النادي حلل الأزمة �أو بيع الفريق مل�ستثمرين‬
‫�أجانب قبل �أن تتدهور الأو�ضاع‪.‬‬

‫"لن ن�ستقدم العبني كبار"‬

‫قرر في�سنت لربين الر�ضوخ ملطالب ال�صحافة املحلية وع�شاق‬
‫نادي مر�سيليا وحتدث مطوال عن انتدابات النادي لهذا املو�سم‪،‬‬
‫�إذ �أكد ب�أن الأوملبيك مل يدخل �سوق االنتقاالت من بابه الوا�سع‪،‬‬

‫من جهة �أخرى‪ ،‬وعلى �صعيد الأزمة التي جمعت جوزي �أنيغو‬
‫املدير الريا�ضي لـ �أوملبيك مر�سيليا واملدرب ديديي دي�شان‪،‬‬
‫�أكد لربين ب�أن الق�ضية قد ح�سمت وقد �أ�صبحت كل الأمور‬
‫وا�ضحة‪ ،‬و�أكد ب�أن اخلالف الذي جمعهما كان نتيجة لبع�ض‬
‫القرارات التي اتخذتها الإدارة �سابقا‪ ،‬وقد �رصح في�سنت‪:‬‬
‫"خالف �أنيغو ودي�شان؟ لقد �أو�ضحت لهما الأمور وحددت‬
‫مهام كل طرف‪ ،‬و�أقنعتهما ب�أنه لي�س يف �صالح مر�سيليا‬
‫�أن ين�سحب �أحدهما من مهامه يف ظل الأوقات احلرجة التي‬
‫نعي�شها النادي"‪ ،‬كما تطرق في�سنت �إىل الدور ال�سلبي الذي‬
‫لعبته ال�صحافة الفرن�سية يف هذه الق�ضية‪ ،‬معتربا ب�أنها‬
‫�ساهمت يف تطويرها بطريقة مبا�رشة‪.‬‬

‫""ل�ست متحم�سا للدخول يف مفاو�ضات‬
‫مع م�ستثمرين �أجانب"‬

‫�أكد لربين ب�أن نادي اجلنوب مل يعر�ض �أ�سهمه للبيع و�أن التقارير‬
‫ال�صحفية التي ُن�رشت م�ؤخرا عن اقرتاب م�ستثمرين �أجانب من‬
‫�رشاء �أ�سهم يف مر�سيليا جمرد �إ�شاعات ال �أ�سا�س لها من ال�صحة‪،‬‬
‫و�أكد ب�أن الفكرة واردة م�ستقبال ولكن لي�ست مربجمة حاليا‪ ،‬لأن‬
‫نادي اجلنوب ي�سعى حلل الأزمة بطريقته اخلا�صة‪ ،‬وقد �رصح‬
‫في�سنت ل�صحيفة "البروفن�س" قائال‪" :‬ال يوجد ما يلمح �إىل‬
‫تعاقدنا مع م�ستثمرين �أجانب‪ ،‬وتبقى الفر�ضية واردة يف ظل‬
‫العجز املايل الذي يالحقنا‪ ،‬ولكن ال �أعتقد �أن هذا �سيحدث يف‬
‫الوقت احلال خا�صة و�أننا لن ن�شارك يف رابطة �أبطال �أوروبا من‬
‫جهة‪ ،‬ونريد حل الأزمة ب�أنف�سنا من جهة �أخرى"‪.‬‬

‫بوريني حمل اهتمام �أن�شيلوتي‬

‫�أكد موقع "فوت ‪� ،"01‬أن �إيزكويل الفيتزي و�سط ميدان‬
‫نابويل �سيوقع ل�صالح باري�س �سان جرمان ابتداء من‬
‫�شهر جويلية القادم‪ ،‬و�أ�ضاف امل�صدر ب�أن الأرجنتيني‬
‫قرر ت�أخري توقيعه ب�سبب عطلته ال�سياحية‪ ،‬ويبدو �أن‬
‫الأمور قد ح�سمت و�أ�ضحى الالعب باري�سيا‪� ،‬إذ �أكدت‬
‫العديد من التقارير ال�صحفية ب�أن ‘البيا�سجي" والنادي‬

‫"البيا�سجي" يقرتب من �ضم دامياو‬

‫�أكدت العديد من التقارير ال�صحفية الفرن�سية والربازيلية �أم�س‪� ،‬أن باري�س‬
‫�سان جرمان اقرتب من خطف لينوردو دامياو جنم بورتو �أليغري النادي الذي‬
‫ين�شط يف البطولة الربازيلية‪ ،‬و�أ�ضاف امل�صدر ب�أن الناديني اتفقا يف نهاية املطاف‬
‫بعد مفاو�ضات مطولة على انتقال ابن "ال�سامبا" �إىل القارة العجوز‪ ،‬وكلفت هذه‬
‫ال�صفقة خزينة القطريني مبلغ ‪ 20‬مليون �أورو‪ ،‬و�سيوقع الالعب على عقده‬
‫ابتداء من �شهر جويلية القادمة‪ ،‬ومن جهتها مل تدل �إدارة "البيا�سجي" ب�أي‬
‫ت�صريح حول هذا االنتقال و�أكدت فقط ب�أنها تفاو�ض العديد من الالعبني يف‬
‫�أمريكا اجلنوبية‪.‬‬

‫وكيل �أعماله ينفي �صحة املفاو�ضات‬

‫خرج وكيل �أعمال لينوردو دامياو عن �صمته و�أكد �أن موكله مل يح�صل على �أي عر�ض من باري�س �سان جرمان‪ ،‬و�أن كل‬
‫ما مت تداوله جمرد �إ�شاعات ال غري‪ ،‬حيث قال ل�صحيفة "�سامبا فوت"‪" :‬مل نح�صل على �أي عر�ض من النادي الفرن�سي‪،‬‬
‫�أعرف ب�أنهم يهتمون بخدمات دامياو منذ جانفي ولكننا مل ندخل يف مفاو�ضات ر�سمية بعد"‪ ،‬و�أ�ضاف‪" :‬لينوردو يدخل‬
‫�ضمن اهتمامات عدة �أندية �أوروبية وعلى ر�أ�س القائمة جوفنتو�س‪ ،‬والالعب مل يحدد م�صريه بعد و�س�أوافيكم ب�أخباره‬
‫يف الأيام القليلة القادمة"‪.‬‬

‫بوردو ي�سعى بقوة‬
‫ال�سرتجاع ال�شماخ‬

‫�أيو يف طريقه لتجديد عقده مع مر�سيليا‬

‫�أ�شارت خمتلف و�سائل الإعالم الفرن�سية يف تقارير ن�شرتها �أول �أم�س‪،‬‬
‫�أن �أوملبيك مر�سيليا يتطلع لتجديد عقد �أندري �أيو ملو�سم �آخر‪ ،‬وذلك‬
‫برغبة من ديديي دي�شان مدرب نادي اجلنوب الذي يرف�ض التنازل‬
‫عن خدمات و�سط ميدانه‪ ،‬ومن جهته رحب الدويل الغاين بهذه الفكرة‬
‫و�أكد ب�أنه متحم�س للتجديد مع مر�سيليا‪ ،‬ويف �سياق مت�صل �صرح كلود‬
‫لوروا املدرب ال�سابق لـ باري�س �سان جرمان �أنه من �صالح مر�سيليا �أن‬
‫ي�ضيف لـ �أيو مو�سما �أخرا‪ ،‬حيث قال‪�" :‬أندري يتميز ب�إمكانات عالية وقد‬
‫�أثبت ذلك يف املوا�سم املا�ضية‪� ،‬أعتقد ب�أنه �سيجدد عقده عن قريب لأنه‬
‫مفتاح الأوملبيك"‪.‬‬

‫�أكدت العديد من و�سائل الإعالم الفرن�سية والأجنبية‬
‫خالل تقارير مت ن�شرها �أول �أم�س‪� ،‬أن بوردو يفكر‬
‫جليا يف التعاقد مع مروان ال�شماخ مهاجم �أر�سنال‪،‬‬
‫وي�سعى النادي الفرن�سي لال�ستفادة من �أو�ضاعه ال�صعبة مع "املدفعجية"‬
‫المتام ال�صفقة‪ ،‬كما �أن اقرتاب �أوليفيي جريو من النادي الإجنليزي قد‬
‫تدفع مروان للخروج من ت�شكيلة �أر�سني فينغر‪ ،‬ويف �سياق مت�صل �أكدت‬
‫�صحيفة "ليكيب" �أن بوردو يتطلع للدخول يف مفاو�ضات ر�سمية مع‬
‫النادي اللندين يف الأيام القليلة القادمة‪ ،‬وتبدو �أن املهمة لن تكون �سهلة‬
‫لتوقيع املغربي بعد دخول باري�س �سان جرمان يف م�سار ال�صفقة‪.‬‬

‫جوزي �أنيغو‪:‬‬

‫ديبون ر�سميا مدربا‬
‫لنادي �أجاك�سيو‬

‫""�سنتنازل عن خدمات‬
‫بع�ض الالعبني وبعدها نفكر‬
‫يف امل�ستقدمني"‬

‫�أكد موقع "مريكاتو ‪� ،"365‬أن نادي �أجاك�سيو‬
‫تعاقد ر�سميا مع املدرب �أليك�س ديبون �أول‬
‫�أم�س‪ ،‬و�سيتوىل املدرب ال�سابق لـ بري�ست مهام تدريب �أجاك�سيو‬
‫ابتداء من يوم الثالثاء القادم‪ ،‬ووقع �أليك�س على عقد ميتد‬
‫�إىل غاية ‪ ،2014‬فبعد �أن كان روالن كوربي�س على بعد خطوة‬
‫من التوقيع للنادي الذي احتل املرتبة ‪ 17‬يف املو�سم املا�ضي‪،‬‬
‫ف�إن القرار النهائي لإدارة �أجاك�سيو وقع على ديبون‪ ،‬وقد ن�شر‬
‫النادي بيانا ر�سميا يف موقعه جاء فيه‪�" :‬سي�شرف �أليك�س ديبون‬
‫على العار�ضة الفنية لـ �أجاك�سيو ملو�سمني"‪.‬‬

‫يتحدث جوزي �أنيغو املدير الريا�ضي لـ �أوملبيك مر�سيليا يف هذا احلوار الذي خ�ص به‬
‫�صحيفة "البروفان�س"‪ ،‬عن الظروف ال�صعبة التي يعي�شها نادي اجلنوب منذ فرتة‬
‫طويلة‪ ،‬كما تطرق �إىل انتدابات هذا املو�سم حمددا يف ذات ال�سياق الأ�سماء املر�شحة‬
‫للخروج من بيت الأوملبيك‪.‬‬

‫جوزي‪ ،‬يعتقد الكل ب�أنك ال�سبب الرئي�سي يف الأزمة‬
‫التي يعاين منها �أوملبيك مر�سيليا‪ ،‬هل توافقهم الر�أي؟‬

‫معظم اجلماهري واملتتبعني يظنون ب�أنني املت�سبب الأول يف‬
‫امل�شاكل التي تتخبط النادي منذ فرتة طويلة‪ ،‬ولكن �أ�ؤكد لكم‬
‫ب�أن الأمور لي�ست بيدي وب�أنني �أحاول تقدمي حلوال فعلية لإنقاذ‬
‫مر�سيليا‪ ،‬كما �أن لوي�س مارغريتا وفي�سنت لربين يفكران جليا يف‬
‫حالة الأوملبيك و�أنا �أحرتم اختياراتهما‪.‬‬
‫دعنا نتحدث قليال عن االنتدابات‪ ،‬هل من جديد‬
‫فيما يخ�ص القادمني؟‬

‫�إىل حد هذه ال�ساعة نحن نفكر يف بيع بع�ض الالعبني وبعدها‬
‫�سندعم النادي ح�سب الأولويات وح�سب ميزانية النادي‪.‬‬

‫هل حددمت الأ�سماء املغادرة خالل �سوق االنتقاالت؟‬

‫نعم‪ ،‬هنالك �أربعة العبني �سيغادرون نادي اجلنوب ح�سب‬
‫ت�رصيحاتهم بعد انتهاء عقودهم‪ ،‬و�ضمت هذه القائمة كل من‬
‫�أندرادي‪ ،‬برانداو‪� ،‬سابو وتراوري‪ ،‬ولكن الأمور مل حت�سم بعد لأن‬
‫املعطيات قد تتغري يف ظرف �أيام قليلة‪ ،‬و�س�أوافيكم ب�أخباره عن‬
‫قريب �إذا �أتيحت لنا الفر�صة‪.‬‬
‫اجلماهري متخوفة على م�ستقبل مر�سيليا‪ ،‬كيف‬
‫تتعاملون مع ال�ضغط الذي يفر�ضونه؟‬

‫من جهة �أخرى‪ ،‬ذكرت �صحيفة "ليكيب" الفرن�سية �أن فابيو‬
‫بوريني مهاجم روما واملنتخب الإيطايل يدخل �ضمن‬
‫اهتمامات كارلو �أن�شيلوتي مدرب باري�س �سان جرمان‪،‬‬
‫و�أن نادي العا�صمة يتطلع للدخول يف مفاو�ضات ر�سمية‬
‫مع الإدارة ووكيل �أعمال الالعب املعار حاليا �إىل بارما‪،‬‬
‫ومن جهته �أكد الالعب الذي يبلغ من العمر ‪� 21‬سنة‬
‫�أنه �سيدر�س كل العرو�ض ولن يت�رسع يف اتخاذ قراره‪،‬‬
‫ويف نف�س ال�صدد �أكد وقع "ماركاتو ‪� "365‬أن ليفربول‬
‫دخل ال�سباق للتعاقد مع الدويل الإيطايل و�سيقدم عر�ضا‬
‫يفوق ‪ 15‬مليون �أورو‪ ،‬وهي معطيات توحي ب�أن النادي‬
‫الإجنليزي الأقرب ل�ضمان ال�صفقة‪.‬‬

‫الرابطة الفرن�سية ت�صدر قراراتها �ضد �أوك�سري و�أجاك�سيو‬

‫علينا �أن ال نت�رسع يف اتخاذ القرارات‪� ،‬إننا يف بداية �سوق‬
‫االنتقاالت و�سنحاول تنظيم �أمورنا وحتديد �أهدافنا بهدوء‪.‬‬

‫هناك �أخبار ت�ؤكد ب�أن نادي اجلنوب �سي�ست�أنف املو�سم‬
‫بت�شكيلة تقل عن ‪ 25‬العب‪ ،‬هل من تعليق؟‬

‫�أ�صدرت جلنة الت�أديب التابعة للرابطة الفرن�سية لكرة القدم �أول �أم�س قراراتها �ضد الأندية التي‬
‫�ساهمت جماهريها يف �أعمال �شغب يف املناف�سة املحلية‪ ،‬وخ�ص القرار الأول �أوك�سري حيث عوقب النادي‬
‫مبقابلتني دون جمهور حت�سبا للمو�سم القادم بعد الأحداث التي ت�سببت فيها اجلماهري يف املقابلة الأخرية‬
‫�أمام مونبوليي‪� ،‬أما �أجاك�سيو فتم خ�صم ثالث نقاط من ر�صيدها ب�سبب الألعاب النارية التي �أوقفت مباراة‬
‫النادي �أمام �أوملبيك ليون يف اجلولة ‪ ،37‬ون�شرت الرابطة بيان عرب موقعها الر�سمي جاء فيه‪" :‬لقد متت‬
‫معاقبة الناديني ب�أقل الأ�ضرار و�سنلج�أ �إىل قرارات مغايرة �إذا تكررت الأحداث مرة �أخرى"‪.‬‬

‫كوبي ي�شيد بدور‬
‫�أوال�س يف ليون‬

‫علينا �أن ال نربط هذه الفر�ضية ب�سوق االنتقاالت‪� ،‬سن�ستعيد‬
‫معظم الالعبني خالل الرحلة الثانية من الرتب�ص‪ ،‬لأننا قررنا‬
‫�أن منحهم �أ�سابيع من الراحة بعد مو�سم �شاق �سواء مع النادي �أو‬
‫منتخباتهم‪ ،‬ومن بعدها �سنظهر الوجه احلقيقي للنادي‪ ،‬علينا �أن‬
‫نعمل بهدوء و�أن ن�صحح �أخطاءنا قبل فوات الأوان‪.‬‬

‫�رصح غريغوري كوبي احلار�س ال�سابق لـ‬
‫�أوملبيك ليون ل�صحيفة "�سبور"‪� ،‬أنه منبهر‬
‫من الدور الذي يقوم به جون مي�شال �أوال�س رئي�س �أوملبيك ليون‬
‫يف النادي‪ ،‬و �أكد ب�أن الت�ألق والنجاح الذي و�صل �إليه ليون يعود‬
‫بن�سبة كبرية �إىل قرارات �أوال�س‪ ،‬حيث قال‪" :‬لقد غيرّ مي�شال‬
‫من �صورة �أوملبيك ليون وجعله من �أكرب الأندية يف فرن�سا‬
‫وعلى م�ستوى الأوروبي �أي�ضا‪ ،‬لقد قدم الكثري وي�سعى دائما‬
‫لتحقيق النتائج الإيجابية مهما كانت الظروف‪� ،‬إنه رجل يواجه‬
‫االنتقادات بواقعية"‪ ،‬جدير بالذكر �أن كوبي لعب ل�صالح ليون‬
‫ملدة ‪ 11‬مو�سما و�أنهى م�سريته ب�ألوان باري�س �سان جرمان‬
‫العام املا�ضي‪.‬‬

‫العديد من التقارير ال�صحفية ت�شري �إىل �أنكم قد‬
‫ح�سمتم بع�ض ال�صفقات‪ ،‬هل من جديد حول هذه‬
‫الفكرة؟‬

‫على الالعبني الذين يرغبون يف االن�ضمام �إىل ت�شكيلتنا �أن‬
‫يحرتموا قرارات النادي‪ ،‬و�أعتقد �أن تلك املعطيات �صحيحة نوعا‬
‫ما‪� ،‬إذ نعمل من �أجل خطف العبني ب�أقل تكلفة ومببالغ معقولة‪،‬‬
‫وعليكم �أن تت�أكدوا ب�أن �إدارة نادي اجلنوب تعمل ب�صفة دائمة‬
‫من �أجل حت�سني الأو�ضاع‪ ،‬فرغم احتاللنا للمرتبة العا�رشة وعدم‬
‫ت�أهلنا �إىل رابطة �أبطال �أوروبا ف�إننا نعمل لإعادة �أوملبيك‬
‫مر�سيليا �إىل من�صة التتويجات‪.‬‬
‫عن �صحيفة "البروفان�س"‬

‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪18‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

‫النادي البافاري قلب املوازين بعر�ض مغر‬

‫البايرن ينجح يف �إقناع‬
‫مارتينيز بالإنتقال �إليه‬
‫ّ‬
‫تمكن بايرن ميونيخ الألماني من الو�صول �إلى اتفاق ر�سمي مع‬
‫�أتليتك بيلباو من �أجل ت�سريح خافي مارتينيز وفقا لما انفردت به‬
‫�صحيفة تي زاد الألمانية‪...‬‬

‫والتي ك�شفت ب�أن م�س�ؤويل‬
‫النادي البا�سكي اقتنعوا‬
‫بالعر�ض الذي قدمه بايرن‬
‫ميونيخ قبل يومني واملقدر بـ‪4 0‬‬
‫مليون �أورو ل�ضم الالعب‬
‫مقبل �أجرة �سنوية ت�صل اىل ‪7‬‬
‫مليون �أورو‪ ،‬ورغم �أن مارتينيز جتنب الرد على‬
‫�س�ؤال وجهه له �أحد ال�صحفيني الأملان حول خرب‬
‫اتفاقه مع بايرن ميونيخ‪� ،‬إال �أن �صحيفة تي زاد‬
‫�أكدت ب�أن مارتينيز �سيكون يف ميونيخ بن�سبة كبرية‪.‬‬

‫توقيعه �أ�صبح م�س�ألة وقت لي�س �إال‬

‫ك�شفت ال�صحيفة الوا�سعة االنت�شار يف �أملانيا‪� ،‬أنه من‬
‫املنتظر �أن يوقع خايف مارتينيز عقده مع البايرن يف‬
‫الأيام القليلة القادمة‪ ،‬نظرا لرتكيزه حاليا على ك�أ�س �أمم‬
‫�أوروبا مع منتخب �إ�سبانيا الذي �سيواجه اليوم فرن�سا يف‬
‫الربع نهائي‪ ،‬حيث �أكدت م�صادر مقربة من الالعب ب�أن‬
‫توقيع العقد و�إجراء الفح�ص الطبي قد يت�أجل اىل غاية‬
‫نهاية الأورو �أو خروج منتخب �إ�سبانيا من املناف�سة‪،‬‬
‫ويبقى العائق لإكمال ال�صفقة وفقا ملا ذكرته ال�صحيفة‬

‫فيليب الم‪ " :‬منلك فر�صة‬
‫�أخرى للفوز برابطة‬
‫االبطال"‬

‫هو �أن بايرن ي�سعى لتخفي�ض مبلغ ‪ 40‬مليون �أورو الأمر‬
‫الذي يرف�ضه بيلباو جملة وتف�صيال‪.‬‬

‫النادي البافاري يتفوق على ريال مدريد‬
‫ومان�ش�سرت �سيتي‬

‫بنجاحه يف االتفاق مبدئيا مع خايف مارتينيز يكون‬
‫بايرن ميونيخ قد تفوق على ريال مدريد ومان�ش�سرت‬
‫�سيتي يف ال�سباق على �ضم الالعب الإ�سباين‪� ،‬إذ ا�ستغل‬
‫النادي البافاري عدم ا�ستعداد وحتم�س الريال ومان�ش�سرت‬
‫�سيتي لدفع �أكرث من ‪ 25‬مليون اورو ل�ضم مارتينيز ما‬
‫جعله يف �أف�ضل رواق ل�ضم الالعب‪ ،‬كما �أن رغبة الالعب‬
‫يف اللعب للعماق البافاري كانت كبرية‪ ،‬حيث �رصح‬
‫قبيل الأورو �أنه ي�ستمتع كثريا عندما ي�شاهد الدوري‬
‫الأملاين وخ�صو�صا بايرن ميونيخ‪.‬‬

‫�سيعطي رفقة دانتي حلوال‬
‫�إ�ضافية لـ هاينك�س‬

‫يف انتظار توقيع عقدي الالعبني اجلديدين خايف‬
‫مارتينيز و دانتي ميكن القول ب�أن يوب هاينك�س مدرب‬
‫بايرن ميونيخ قد جنح يف �إيجاد توليفة جديدة خلط‬
‫الدفاع‪� ،‬إذ �سيغري قدوم الثنائي اجلديد من اخلارطة‬
‫الدفاعية للنادي البافاري‪ ،‬وقد يجد فان بوينت �أو‬
‫باد�ش�ستوبر نف�سهما على دكة االحتياط بعد انخفا�ض‬
‫م�ستواهما ن�سبيا هذا املو�سم والأخطاء التي ارتكبوها يف‬
‫بع�ض املباريات‪� ،‬إ�ضافة للإمكانات الكبرية التي يتمتع‬
‫بها الثنائي خايف مارتينيز ودانتي‪.‬‬

‫مهاجم هريتا برلني يف مفكرة‬
‫غالدباخ‬
‫ك�شفت‬
‫تقارير‬
‫�ألمانية‪،‬‬
‫�أن‬
‫رافايل‬
‫�صانع‬
‫العاب‬
‫هيرتا برلين‬
‫يتواجد في‬
‫مفكرة لو�سيان‬
‫فافر مدرب‬
‫بورو�سيا مون�شغالدباخ‪ ،‬و�صرح الالعب البرازيلي �أم�س �أنه‬
‫قرر مغادرة هيرتا برلين ر�سميا ب�سبب �سقوط الفريق �إلى‬
‫الدرجة الثانية م�شيرا �أنه يملك العديد من العرو�ض ومن‬
‫بينها عر�ض مون�شغالدباخ الذي يهمه كثيرا‪ ،‬ويلعب رافايل‬
‫‪ 5‬موا�سم في هيرتا برلين‪ ،‬حيث �شارك في ‪ 112‬مباراة في‬
‫البطولة و�سجل خاللها ‪ 24‬هدفا‪.‬‬

‫هانوفر يتعاقد مع مهاجم �سوي�سري‬

‫�أعلن هانوفر الألماني‬
‫عبر موقعه الإلكتروني‬
‫عن نجاحه ر�سميا في �ضم‬
‫�أدريان نيكي المهاجم‬
‫ال�سوي�سري لنادي بال‪ ،‬وك�شف موقع النادي الألماني �أن نيكي‬
‫وقع عقدا مع هانوفر يمتد الى غاية ‪ ،2015‬حيث �سارت‬
‫المفاو�ضات ب�شكل جيد بين الطرفين‪ ،‬ويعتبر نيكي البالغ من‬
‫العمر ‪ 22‬عاما من �أبرز الالعبين في الدوري ال�سوي�سري‪� ،‬إذ‬
‫تمكن هانوفر من خطفه من نادي بال ال�سوي�سري الذي دخل‬
‫هو الآخر في الأيام الأخيرة ال�سباق من �أجل �ضمه‪.‬‬

‫التتويج بلقب �أملانيا جلب ال�صداع للفريق الأ�صفر‬

‫دورمتوند يتجند ل�صد رغبة كبار‬
‫القارة العجوز يف خطف جنومه‬
‫�أ�ضحى العبو نادي بورو�سيا دورتموند من �أكثر‬
‫الالعبين المطلوبين في القارة الأوروبية بعد‬
‫المو�سم الرائع الذي �أدوه هذا المو�سم وتمكنهم من‬
‫خطف الثنائية‪ ،‬وهو ما جعل الإدارة في موقف‬
‫حرج للإبقاء عليهم و�سط الإغراءات التي يجدونها‬
‫من قبل بقية الأندية‪...‬‬

‫ك�شف فيليب الم مدافع بايرن ميونيخ ل�صحيفة كيكر الألمانية‪� ،‬أنه‬
‫يحلم بالفوز برابطة �أبطال �أوروبا مع بايرن ميونيخ المو�سم القادم‪،‬‬
‫حيث �أكد �أن الفر�صة ال زالت قائمة لتحقيق ذلك‪ ،‬وقال فيليب‬
‫لل�صحيفة االلمانية‪� " :‬أنا لدي التزام مع البايرن وعقدي يمتد معهم‬
‫حتى ‪ ، 6102‬لن �أتذمر لأنني قلت �شيئا و�أ�ساءت ال�صحافة فهمها‪ ،‬على‬
‫كل ال يمكنني �أن �أعد الأن�صار ب�أنني �س�أعتزل في البايرن‪ ،‬ولكنني ما‬
‫زلت مقتنعا �أن الفوز برابطة الأبطال يبقى ممكنا"‪.‬‬

‫""غوارديوال �سيكون مدربا رائعا يف حالة‬
‫قدومه لـ البايرن"‬

‫وحول الأخبار التي تحدثت عن احتمال قدوم بيب غوارديوال لتدريب بايرن‬
‫ميونيخ‪ ،‬قال الم‪� " :‬أنا �أتابع الأمور باهتمام‪ ،‬وكنت �سعيدا جدا ب�سماع خبر تولي‬
‫غوارديوال تدريب البايرن‪� ،‬أعتقد ب�أن غوارديوال �سيكون حال رائعا لـ بايرن ميونيخ‪� ،‬إذ تتنا�سب طموحاته‬
‫و�سيا�سة النادي البافاري‪ ،‬ونتائجه مع بر�شلونة هي دليل على نجاحاته الكبيرة"‪.‬‬

‫كري�ستوف ميتزيلدر‪�" :‬أفكر يف االلتحاق‬
‫بـ را�ؤول يف البطولة القطرية املو�سم املقبل"‬
‫قدوم �سيال�سي‬
‫لـ برمين‬
‫�سيعجل‬
‫برحيل نالدو‬

‫يك�شف كري�ستوف‬
‫ميتزلدر مدافع‬
‫�شالك ‪ 04‬الألماني‬
‫عن الفراغ الكبير‬
‫التي خلفه رحيل‬
‫فان دير فارت‬
‫عن فريقه ال�سابق‬
‫ريال مدريد‪ ،‬كما‬
‫تحدث عن �إمكانية تنقله‬
‫للبطولة القطرية المو�سم القادم‪.‬‬
‫كيف ع�شت رحيل زميلك ال�سابق‬
‫فان دير فارت عن الريال؟‬

‫�أظن �أن رحيله عن النادي امللكي‬
‫جعل الفريق يلعب من دون �صانع‬
‫�ألعاب حقيقي‪ ،‬لكن الريال الآن يلعب‬
‫كمجموعة متجان�سة‪.‬‬

‫لنتحدث عن المغادرين‪ ،‬هل ما‬
‫زلت على ات�صال مع را�ؤول؟‬

‫(ي�ضحك) يف احلقيقة نتبادل دائما‬
‫الر�سائل الق�صرية‪ ،‬رغم مغادرة را�ؤول‬
‫�إال �أنني بقيت معه على ات�صال فهو‬
‫جتمعني معه عالقة خا�صة منذ �أن كنا‬
‫يف ريال مدريد‪.‬‬

‫ماهي طموحات الفريق في رابطة‬
‫الأبطال المو�سم القادم؟‬

‫�سنحاول املو�سم القادم الذهاب‬
‫�إىل �أبعد حد من املناف�سة رغم �أن الأمر‬
‫لن يكون �سهال لأن �شالك ‪ 04‬يفتقد‬
‫للخربة‪.‬‬

‫هل يمكن �أن نراك في البطولة‬
‫القطرية �إلى جانب را�ؤول المو�سم‬
‫القادم؟‬

‫ملا ال �أعتقد �أنني قد �ألعب املو�سم‬
‫القادم يف البطولة القطرية ‪ ،‬و�إذا‬
‫كان �إىل جانب را�ؤول ف�سيكون رائعا‬
‫(ي�ضحك)‪ ،‬كما ميكنني البقاء يف �أوروبا‪،‬‬
‫�س�أترك كل �شيء مفتوحا حتى الربيع‬
‫القادم الذي �س�أحدد فيه وجهتي‪.‬‬

‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫عن �صحيفة بيلد الألمانية‬

‫‪19‬‬

‫�أكدت تقارير‬
‫�ألمانية‪� ،‬أن‬
‫توقيع غابري‬
‫�سيال�سي ر�سميا‬
‫في فيردر بريمن‬
‫�سيعجل برحيل‬
‫�أحد المدافعين‬
‫المخ�ضرمين نالدو‬
‫�أو ميكايل �سيلفي�ستر‬
‫اللذين يتقا�ضيان‬
‫مبالغ كبيرة دون‬
‫�أن يقدما المردود‬
‫المنتظر منهما‪،‬‬
‫خا�صة �سيلفي�ستر‬
‫الذي يبدو الأقرب‬
‫لمغادرة النادي‬
‫الألماني‪ ،‬ورغم �أن‬
‫غابري �سيال�سي ال‬
‫يلعب في من�صب‬
‫نالدو و�سيلفي�ستر �إال‬
‫�أن كثرة المدافعين‬
‫في الفريق �ستحتم‬
‫على توما�س �شاف‬
‫مدرب النادي التخلي‬
‫عن بع�ض الأ�سماء‬
‫التي لم تقدم ما كان‬
‫منتظرا منها‪.‬‬

‫فقد �أعرب هاينز خواكيم فات�سكه املدير الريا�ضي لـ‬
‫بورو�سيا دورمتوند عن مت�سكه الكبري بخدمات جميع العبيه‬
‫مهما كانت قيمة العرو�ض‪.‬‬

‫بالزيكوف�سكي مطلوب يف ليفربول والإدارة‬
‫ترف�ض رحيله‬

‫ولعل �أبرز الالعبني املطلوبني يف الوقت احلايل جاكوب‬
‫بالزيكوف�سكي و�سط ميدان الفريق الذي تلقى م�ؤخرا عر�ضا‬
‫غريا من ليفربول الإجنليزي‪ ،‬و�رصح فات�سكه يف ت�رصيحات‬
‫�صحفية لإحدى ال�صحف الأملانية قائال‪� " :‬أعتقد ب�أن جاكوب‬
‫م�رسور بالتواجد معنا يف دورمتوند‪ ،‬ويعرف ماذا ي�ستطيع �أن‬
‫ينتظر منا و�أنا متفائل جدا ب�أنه �سيبقى‪ ،‬فهذا الأمر خمتلف‬
‫ب�شكلٍ كامل عن ما ح�صل مع �شينغي كاغاوا الذي ا�ستطاع‬
‫حتقيق حلم طفولته باالنتقال لـ مان�ش�سرت يونايتد"‪ ،‬و�أ�ضاف‬
‫املدير الريا�ضي للنادي‪ " :‬نحن حالي ًا بو�ضعية اقت�صادية ال‬
‫نحتاج معها بيع الالعبني"‪.‬‬

‫ليفاندوف�سكي الهداف الذي‬
‫ي�سعى كبار �أوروبا خلطفه‬

‫يتواجد جاكوب ليفاندوف�سكي البولوين الآخر يف بورو�سيا‬
‫دورمتوند يف و�ضعية ال تختلف عن زميله بالزيكوف�سكي‪ ،‬حيث‬
‫تت�صارع عليه فرق ريال مدريد مان�ش�سرت يونايتد وباري�س‬
‫�سان جرمان من �أجل الظفر بخدماته‪ ،‬وخلف تلميح الالعب‬
‫بالبقاء يف بطل �أملانيا ملو�سم �آخر حالة كبرية من االرتياح‬
‫على الرغم من �أن جميع ال�سيناريوهات تبقى مفتوحة يف حال‬
‫تلقي دورمتوند لعر�ض مغر من �أحد كبار �أوروبا‪.‬‬

‫هوميلز اكت�شاف الأورو والعرو�ض‬
‫ت�صله يوميا‬

‫غوتزه �أ�صبح هدفا لـ الريال واحلفاظ‬
‫عليه �أكرث من �ضروري‬

‫يف نف�س ال�سياق‪ ،‬بات ماريو غوتزه املهاجم ال�شاب‬
‫للفريق هدفا لـ ريال مدريد الذي �أبدى اهتمامه ب�ضم الالعب‬
‫عن طريق مدربه جوزي مورينيو الذي و�ضع �صاحب الـ‪20‬‬
‫عاما يف مفكرته‪،‬رغم �أنه مل ي�شارك يف مباريات الأورو‬
‫نظرا للمناف�سة الكرية يف املنتخب ونق�ص اخلربة‪ ،‬ويرف�ض‬
‫م�س�ؤولو دورمتوند التفريط يف جوهرة الفريق حيث �أكد هاينز‬
‫خواكيم فات�سكه الدير الريا�ضي للنادي‪ ":‬غوتزه‪ ،‬لي�س للبيع"‪.‬‬

‫دورمتوند مطالب ب�إيجاد ال�سيولة‬
‫ل�صد جميع الإغراءات‬

‫رغم �أن بورو�سيا دورمتوند حقق �إجنازا كبريا بح�صد لقب‬
‫البطولة الأملانية ملو�سمني متتاليني‪� ،‬إال �أنه ال ميلك �إمكانات‬
‫النوادي الكربى من �أجل احلفاظ على جنومه‪� ،‬إذ ال جمال‬
‫للمقارنة بينه و بني بايرن ميونيخ الذي يقف كل مو�سم يف‬
‫وجه العرو�ض التي ت�ستهدف العبيه‪ ،‬حيث بات الفريق مهددا‬
‫بهجرة جماعية يف ال�صيف احلايل �أو املريكاتو ال�شتوي‪،‬‬
‫بالنظر للعرو�ض اخليالية التي يقدمها كبار �أوروبا والتي‬
‫ت�سيل لعاب جنوم الفريق‪ ،‬الذين يعلمون جيدا �أنه ال جمال‬
‫للمقارنة بني ما يتلقونه يف دورمتوند ويف ناد �آخر‪.‬‬

‫ويعترب �أي�ضا مات�س هوميلز مدافع بورو�سيا دورمتوند �أحد‬
‫اكت�شافات املو�سم احلايل يف �صفوف بطل �أملانيا‪ ،‬حيث متكن‬
‫يف ظرف وجيز من خطف مكانة �أ�سا�سية يف دفاع املنتخب‬
‫الأملاين مما جعل العديد من املتتبعني يعتربوه اكت�شاف‬
‫�أملانيا يف الأورو‪ ،‬وي�رص يورغن كلوب مدرب بورو�سيا‬
‫دورمتوند على �إبقاء هوميلز يف الفريق املو�سم القادم حيث‬
‫�أكد عدم التفريط يف خدماته حتت �أي ظرف كان‪.‬‬

‫�شايرب �سعيد بان�ضمامه �إىل بورو�سيا دورمتوند‬

‫عبر جوليا �شايبر الوافد الجديد لـ بورو�سيا دورتموند �أنه �سعيد جدا باالن�ضمام �إلى بطل �ألمانيا‪ ،‬حيث ك�شف �أنه كان يحلم‬
‫منذ مدة باللعب تحت �ألوان هذا الفريق‪ ،‬و�أ�ضاف �شايبر �أنه يعلم جيدا الم�شاكل التي وقعت بين دورتموند وناديه ال�سابق‬
‫�شتوتغارت ب�سبب �صفقة انتقاله‪ ،‬حيث �أكد �أن تم�سك بـ بورو�سيا دورتموند بخدماته �سيجعله ي�شعر بالم�س�ؤولية �أكثر‪،‬‬
‫م�شيرا �أنه �سيعمل بقوة لي�صبح هداف الفريق‪.‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

‫مقارنات كثرية بني منتخب حليلوزيت�ش و �سعدان‬

‫اجلزائريون �سعداء مبنتخب "الكوت�ش وحيد" لكنهم مل‬
‫مينحوه بعد ثقتهم الكاملة‬

‫يلوم حليلوزيت�ش الذي مل ي�ضع قائمة احتياطية‬

‫مفتاح‪":‬مل �أدر ظهري للفريق الوطني وكنت يف عطلة"‬
‫نزل الالعب الدويل ومدافع احتاد العا�صمة‬
‫حممد ربيع �ضيفا على القناة الإذاعية‬
‫الثانية الناطقة بالأمازيغية وحتدث عن‬
‫و�ضعيته مع املنتخب الوطني‪ ،‬وهو �أول‬
‫ت�صريح يديل به عقب ال�ضجة الإعالمية‬
‫التي حدثت حني مت ا�ستدعا�ؤه �إىل �صفوف‬
‫املنتخب الوطني لتعوي�ض الالعب كادامورو‬
‫امل�صاب‪ ،‬ولكنه مل يلتحق حيث مل يتمكن‬
‫م�سريو االحتادية من االت�صال به‪ ،‬وقد �أكد‬
‫الالعب �أنه مل يدر ظهره للمنتخب الوطني‬
‫بل كان يف عطلة حيث قال‪" :‬مل ي�سبق يل‬
‫�أن رف�ضت دعوة املنتخب‪ ،‬وهذه املرة مل‬
‫�أتلق الدعوة لأنني كنت يف عطلة هذا‬
‫كل ما يف الأمر‪ ،‬مل �أدر ظهري �أبدا للخ�ضر‬
‫والتاريخ ي�شهد على ذلك"‪.‬‬

‫""هاتفي كان مغلقا ومل �أكن‬
‫على علم باال�ستدعاء"‬

‫غم النتائج الباهرة التي حققها‬
‫املنتخب الوطني يف عهد حليلوزيت�ش‬
‫�إال �أن هذا املنتخب مل يح�صل على‬
‫ثقة اجلزائريني ب�شكل كامل‪.‬‬

‫وبقي كثريون ي�ضعون حتفظات ب�ش�أنه خا�صة‬
‫�أن املنتخب الوطني ف�شل �أمام مايل خارج الديار‬
‫على �أر�ض حمايدة يف �أول اختبار جدي‪ ،‬وعلى‬
‫الرغم من ال�شهية الهجومية التي �أظهرها املنتخب‬
‫وكذا الكم الهائل من الأهداف التي �سجلها يف‬
‫‪ 8‬مباريات لعبها املنتخب حتت رداء الفرانكو‬
‫بو�سني �إال �أن عدم مواجهة منتخبات قوية كالتي‬
‫قابلها املنتخب املونديايل الذي �أو�صل "اخل�رض"‬
‫�إىل ك�أ�س العامل ‪ 2010‬جعل كثريين يقللون من‬
‫قيمة هذه النتائج وي�ؤجلون احلكم �إىل غاية‬
‫مواجهة منتخبات �أقوى‪ ،‬يح�صل هذا يف �سياق‬
‫مقارنات كثرية يجريها اجلزائريون بني �سعدان‬
‫وحليلوزيت�ش وبني منتخب ‪ 2009‬و‪ 2010‬وكذا‬
‫املنتخب احلايل‪.‬‬

‫عدم امتالء "ت�شاكر" ي�ؤكد‬
‫�أن اجلمهور ال يزال غري واثق‬

‫ن�ست�شف بو�ضوح من خالل مواقع املنتديات و‬
‫كذا التوا�صل االجتماعي �أن اجلزائريني �سعداء‬
‫مب�ستوى املنتخب احلايل والروح الهجومية‬
‫التي يلعب بها‪ ،‬لكنهم باملقابل متحفظون لأن ‪6‬‬

‫منتخبات من ‪ 8‬التي واجهها حليلوزيت�ش يتجاوز‬
‫ترتيبها ‪ 100‬يف ترتيب "الفيفا"‪ ،‬والدليل على‬
‫ذلك �أن ملعب "ت�شاكر" مل ميتلئ يف املباريات‬
‫الأخرية‪ ،‬حيث بقيت م�ساحات �شاغرة يف‬
‫املدرجات ل�سبب وا�ضح وهو �أن هذا املنتخب مل‬
‫يح�صل على الثقة الكاملة من اجلزائريني الذين‬
‫ورغم كل �شيء ال زالوا غري مت�أكدين من �أن‬
‫حليلوزيت�ش �سينجح يف تكرار ما فعله "اخل�رض"‬
‫مع �سعدان يف ملحمة �ستبقى يف الأذهان‪� ،‬إىل‬
‫درجة �أن بع�ض امل�ساهمني يف ذلك الإجناز‪،‬‬
‫�رشعوا يف القيام بالإجراءات الإدارية لت�أ�سي�س‬
‫جمعية ا�سمها "�أم درمان"‪.‬‬

‫منتخب �سعدان فاز على م�صر‪ ،‬كوت‬
‫ديفوار‪ ،‬الأوروغواي‬
‫وتعادل مع �إجنلرتا‬

‫وو�سط مقارنات كثرية جترى بني منتخب �سعدان‬
‫وحليلوزيت�ش ال ميكن الهروب منها �سواء على‬
‫م�ستوى الأرقام �أو النتائج‪ ،‬يبقى الأكيد �أن "ال�شيخ"‬
‫ق�ضى �أطول وقت ممكن حيث لعب ‪ 33‬مباراة يف‬
‫مروره الأخري على املنتخب (من �أكتوبر ‪� 2007‬إىل‬
‫�سبتمرب ‪ )2010‬كما �أنه متكن من االنت�صار على‬
‫منتخبات قوية على غرار م�رص مرتني وهي بطلة‬
‫�إفريقيا ‪ 3‬مرات‪ ،‬كوت ديفوار‪ ،‬الأوروغواي ف�ضال‬
‫عن تعادل مثري �أمام منتخب �إجنلرتا يف ك�أ�س‬

‫العامل ‪ ،2010‬وهي النتائج التي جعلت اجلزائريني‬
‫يتم�سكون جدا بهذا املنتخب ويتحول االهتمام‬
‫به لي�صبح غري طبيعي‪ ،‬الأمر الذي حول الالعبني‬
‫الذين �صنعوا الت�أهل �إىل �أبطال حقيقيني ال ميكنهم‬
‫حتى التجوال براحة يف ال�شوارع‪.‬‬

‫حليلوزيت�ش بحاجة �إىل "مباريات‬
‫مثالية" لإقناع اجلزائريني‬

‫وحتى يربح املنتخب الوطني ن�سخة حليلوزيت�ش‬
‫ثقة �أن�صار "اخل�رض" ف�إنه مطالب بنتائج �أف�ضل‬
‫�أو على الأقل يف م�ستوى ما فعله منتخب �سعدان‬
‫ال �سيما يف املباريات الكبرية‪ ،‬وبحاجة �إىل‬
‫"مباراة مثالية" على حد تعبري املدرب الفرانكو‬
‫بو�سني ومل ال مباريات كثرية‪ ،‬مادام �أنه يف �أول‬
‫منعرج حقيقي خ�رس وخلف يف مباراة مايل‬
‫ثالث �إفريقيا نقطة �سوداء يف امل�شوار‪ ،‬ويعرف‬
‫حليلوزيت�ش قبل غريه �أنه مطالب بتحقيق‬
‫انت�صارات مهمة داخل وخارج الديار حتى يقنع‬
‫اجلزائريني ب�أنه ميلك منتخبا ال يقل عن ذلك‬
‫الذي كان ميلكه �سعدان وو�صل به �إىل املونديال‬
‫�سيما و�أنه ميتلك فوق ما ميلكه املدرب ال�سابق لـ‬
‫الوداد البي�ضاوي املغربي روحا هجومية جعلته‬
‫يحقق ‪ 6‬انت�صارات‪ ،‬تعادال و هزمية مع معدالت‬
‫هجومية ال تقارن مع �سابقيه‪.‬‬

‫جنمو‪� .‬س‬

‫حليلوزيت�ش‪�" :‬صرت �أملك جمموعة �أثق بها‪ ،‬متفائل بامل�ستقبل‬
‫ومل�ستي �أ�صبحت وا�ضحة ب�شهادة اجلزائريني"‬
‫�أ�شاد الناخب الوطني وحيد حليلوزيت�ش بالرتب�ص الذي �أقامه بـ اجلزائر يف‬
‫�إطار حت�ضريات اخل�ضر لت�صفيات كا�س �إفريقيا وك�أ�س العامل‪ ،‬واعترب الناخب‬
‫الوطني يف ت�صريحاته للإذاعة الوطنية �أم�س �أنه خرج ب�أمور �إيجابية كثرية‬
‫من املع�سكر التح�ضريي الذي دام �أكرث من ‪ 38‬يوما ويرى التقني البو�سني �أن‬
‫ت�شكيلته حت�سنت كثريا مقارنة بالرتب�ص الذي �سبقه م�ؤكدا يف نف�س الوقت‬
‫�أنه وبالرغم من التعب الذي نال منه ومن الالعبني �إال �أنه كان �سعيدا جدا‬
‫لأنه ا�ستطاع �أن يح�ضر ويكون جمموعة جيدة‪.‬‬

‫ومن خالل حديثه عن الرتب�ص دائما �أكد التقني البو�سني �أن املنتخب‬
‫الوطني ربح العبني مثل �سليماين و �سوداين و�أن هذا الأمر �أ�سعده كثريا ولكن‬
‫يف الوقت نف�سه اعترب �أن هذا مل ي�أت بال�صدفة و�إمنا بف�ضل العمل الكبري‬
‫الذي قام به الالعبان خالل فرتة التح�ضري وقال حليلوزي�ش يف هذا ال�ش�أن‪:‬‬
‫"املنتخب اجلزائري ي�سري يف الطريق ال�صحيح و�أمتنى �أن نوا�صل على هذا‬
‫املنوال يف اللقاءات املقبلة"‪ ،‬وتابع حليلوزي�ش‪" :‬مع الفرتة التي ق�ضيناها مع‬
‫بع�ضنا �أ�صبح الالعب اجلزائري يعرف واجباته جيدا و�أ�صبحت هناك قاعدة‬
‫يرتكزون عليها‪ ،‬و�أ�صبحوا يطبقون التعليمات و يح�ضرون �إىل الرتب�صات يف‬

‫ووجه املدافع ال�سابق لـ �شبيبة بجاية اللوم‬
‫بطريقة غري مبا�شرة للطاقم الفني الوطني‬
‫بقيادة حليلوزيت�ش الذي و�ضع قائمة نهائية‬
‫خا�صة بالرتب�ص الطويل ومل يتم و�ضع قائمة‬
‫احتياطية‪ ،‬حيث قال �أن اخلط�أ لي�س خط�أه‪" :‬مل‬
‫يتم �إدراج ا�سمي ال يف القائمة الرئي�سية وال يف‬
‫قائمة احتياطية ما يجعلني �أبقى على ا�ستعداد‬
‫لاللتحاق باملنتخب يف حال حدوث �أي طارئ‪،‬‬
‫وهذا لي�س خطئي �أنا"‪.‬‬

‫"�أعلمت �إدارة فريقي‬
‫�أنني ذاهب يف عطلة"‬

‫وقال الالعب الأ�سبق لـ �شبيبة القبائل �أنه �أعلم‬
‫�إدارة االحتاد وعلى ر�أ�سها حداد �أنه ذاهب يف‬
‫عطلة‪ ،‬حيث قال‪" :‬مبا�شرة بعد انتهاء املو�سم‬
‫قررت الذهاب يف عطلة و�أعلمت �إدارة فريقي‬
‫بذلك‪ ،‬وهذا �أقل �شيء �أقوم به‪ ،‬فانتهاء املو�سم‬
‫وعدم تواجدي يف قائمة املنتخب جعلني �أبرمج‬
‫عطلة خا�صة و�أن انطالقة املو�سم كانت حينها‬

‫""كيف �أرف�ض املنتخب‬
‫و�أنا يوم تزوجت دخلت‬
‫يف ترب�ص مع اخل�ضر"‬

‫ويف رده عن الكالم الذي قيل �أنه رف�ض دعوة‬
‫املنتخب الوطني غ�ضبا من عدم تواجده يف‬
‫القائمة الأوىل قال مفتاح‪" :‬يقولون �أنني رف�ضت‬
‫االلتحاق باملنتخب وهذا غري �صحيح‪ ،‬فلم ي�سبق‬
‫يل �أن فعلتها ولن �أفعلها م�ستقبال‪ ،‬وكيف يل‬
‫�أن �أرف�ض الدعوة و�أنا الذي التحقت برتب�ص‬
‫املنتخب �شهر فيفري املا�ضي يف اليوم املوايل‬
‫حلفل زفايف‪ ،‬هذا �أمر غري معقول ومل يخطر‬
‫على بايل يوما �أن �أرف�ض ا�ستدعاء املنتخب"‪.‬‬

‫"�شرف كبري يل حمل الألوان‬
‫الوطنية و�أنا على ا�ستعداد‬
‫للعودة"‬

‫و�أبدى العب الرواق الأمين لالحتاد ا�ستعداداه‬
‫حلمل الألوان الوطنية م�ستقبال م�ؤكدا على �أن‬
‫الالعب يبقى دائما يفكر يف املنتخب الوطني �إىل‬
‫�أن ي�صبح غري قادر على العطاء‪ ،‬حيث قال‪" :‬من‬
‫غري املعقول �أن يرف�ض �أي العب حمل الألوان‬
‫الوطنية‪� ،‬إنه ل�شرف عظيم �أن يتواجد الالعب‬
‫يف �صفوف املنتخب ولو تكرر ذلك عدة مرات‪،‬‬
‫و�أنا على ا�ستعداد للعودة �إىل �صفوف املنتخب لو‬
‫يحتاجني الفريق م�ستقبال"‪.‬‬

‫م‪.‬زروق‬

‫�سيح�ضرون لتد�شني �أول بطولة "فري �ستايل" بـ اجلزائر‬

‫بودبوز‪ ،‬ڤديورة وبوڤرة يف اجلزائر يوم ‪ 29‬جوان املقبل‬

‫موقع الإحتاد الإماراتي لكرة القدم يتعر�ض‬
‫للقر�صنة ب�سبب �سعدان‪..‬؟‬

‫""بالرغم من هزمية مايل متفائل بامل�ستقبل‬
‫لأين �أملك جمموعة رائعة"‬

‫""املنتخب الوطني ربح العبني مثل �سليماين‬
‫و�سوداين بف�ضل عملهما الكبري"‬

‫""حليلوزتي�ش مل ي�ضعني‬
‫يف القائمة االحتياطية‬
‫فهل هذا خطئي‪..‬؟"‬

‫ال تزال بعيدة"‪.‬‬

‫برعاية �شركة "�سوين موبيل" للهاتف النقال‪،‬‬
‫يت�أهب نائب بطل العامل يف ريا�ضة "الفري‬
‫�ستايل" اجلزائري و�سيم بن �سليمان لإعطاء‬
‫�إ�شارة االنطالق لأول بطولة جزائرية‬
‫لريا�ضة "الفري �ستايل بالكرة"‪ ،‬وهي البطولة‬
‫التي �ستكون عبارة عن نهائي يجرى بتاريخ‬
‫"‪ 29‬و‪ 30‬جوان" املقبل باملركز التجاري لـ باب‬
‫الزوار‪ ،‬و�ستعرف الدورة النهائية ح�ضور‬
‫العديد من ال�شخ�صيات الفنية والكروية‬
‫�أبرزها العبو املنتخب الوطني ريا�ض بودبوز‪،‬‬
‫عدالن ڤديورة وجميد بوڤرة والذين �ساهموا‬
‫يف رعاية هذه البطولة التي �ستن�ضم لأول مرة‬
‫يف �أر�ض الوطن من طرف "�سوين موبيل"‪ ،‬كما �أن فنان "الراب" لطفي دوبل كانون هو الآخر �سيكون‬
‫حا�ضرا ب�صفته �أحد رعاة بطولة "الفري�ستال" الأوىل من نوعها يف �أر�ض الوطن‪.‬‬

‫�أ�شاد بالرتب�ص وخلوه من �أي م�شاكل رغم طول مدته‬

‫ومل يتوقف الناخب الوطني عن مدح ت�شكيلته التي يبدوا �أنها باتت تقنعه‬
‫�إىل حد بعيد حيث قال خالل تدخله �أم�س عرب �أمواج الإذاعة الوطنية �أنه‬
‫متفائل كثريا باملجموعة التي هي حتت ت�صرفه يف الوقت الراهن‪ ،‬و�أنه يثق‬
‫يف الالعبني رغم الهزمية على يد املنتخب املايل بالعا�صمة البوركينابية‬
‫"واغادوغو" يف ثاين جوالت ت�صفيات مونديال الربازيل ‪ ،2014‬ويبدو �أن‬
‫املدرب ال�سابق ملنتخب "الفيلة" مرتاح كثريا بالعمل مع كتيبة "املحاربني"‬
‫بدليل ك�شفه �أم�س �أنه ورغم كون الرتب�ص طويال ومتعبا �إال �أنه مل حتدث‬
‫�أي م�شاكل بني الالعبني و كانت الأمور ت�سري على �أح�سن ما يرام‪ ،‬و�أردف‬
‫يف هذا ال�ش�أن‪�" :‬أنا متفائل باملجموعة و�أثق يف الالعبني‪ ،‬يف البداية كانت‬
‫هناك بع�ض الثغرات لكننا نتح�سن تدريجيا‪ ،‬لقد ق�ضينا ‪ 40‬يوما يف الرتب�ص‬
‫الأخري مل يحدث فيها �أي م�شكل‪ ،‬نحن عائلة واحدة والالعبون مت�ضامنون‬
‫فيما بينهم ويجب موا�صلة العمل حتى نحقق �أهدافنا"‪.‬‬

‫وقال الظهري الأمين لنادي "�سو�سطارة" �أن‬
‫الدعوة مل ت�صله لأنه مبا�شرة بعد انتهاء املو�سم‬
‫مل يجد الالعب ا�سمه يف قائمة اخل�ضر فقرر‬
‫الذهاب يف عطلة حيث قال‪" :‬مبا�شرة بعد انتهاء‬
‫املو�سم قررت الذهاب يف عطلة لأنني مل �أكن‬
‫معنيا بالتواجد مع املنتخب الوطني‪ ،‬مل �أجد‬
‫ا�سمي يف القائمة ف�أغلقت هاتفي وذهبت يف‬
‫عطلة ومل �أعلم باال�ستدعاء"‪.‬‬

‫تعر�ض املوقع الر�سمي الحتاد كرة القدم الإماراتي نهار �أم�س‬
‫اجلمعة �إىل االخرتاق �أو القر�صنة من قبل (هاكر)‪ ،‬حيث و�ضع‬
‫الأخري خربا يتكون من ب�ضعة �أ�سطر فقط يدور مو�ضوعه حول‬
‫الناخب الوطني اجلزائري ال�سابق رابح �سعدان والذي �أكد اخلرب‬
‫املو�ضوع يف االحتادية الإماراتية لكرة القدم �أنه يقرتب من االتفاق‬
‫مع الإماراتيني لتويل زمام تدريب املنتخب يف الأيام املقبلة‪ ،‬هذا‬
‫ومل يتفطن القائمون على املوقع الر�سمي لالحتادية الإماراتية‬
‫لكرة القدم للأمر �إىل بعد مرور بع�ض الدقائق والتي كانت كافية‬
‫لينت�شر اخلرب ب�سرعة الربق يف خمتلف املواقع خا�صة الإماراتية‬
‫منها والتي با�شرت بن�شر اخلرب واحلديث عن ال�شيخ �سعدان مدربا لـ‬
‫الإمارات خا�صة �أن امل�صدر ر�سمي وجاء من هيئة ر�سمية‪.‬‬

‫الن�صر الإماراتي‪ ،‬الكويت الكويتي‬
‫والرتجي التون�سي يريدون حاج عي�سى‬

‫موعدها �إ�ضافة �إىل �أن اجلميع يكون يف املوعد خالل التدريبات وهذا �أمر‬
‫رائع �أمتنى �أن ي�ستمر"‪.‬‬

‫""هزمية مايل �سببها �سوء الرتكيز لكن ذلك‬
‫ال يعني �أن الالعبني مل يقدموا لقاء كبريا"‬

‫مل يح�سم العب القاد�سية ال�سعودي لزهر حاج عي�سى �أمر‬
‫م�ستقبله رغم العرو�ض الكثرية التي تلقاها و كان الالعب‬
‫قد رف�ض عر�ضا بقيمة ‪ 1‬مليون دوالر من بريوتزي الإيراين‬
‫و�صله منذ حوايل �شهر ون�صف من الآن‪ ،‬وهو حاليا ب�صدد‬
‫درا�سة بع�ض العرو�ض التي و�صلت ب�شكل مبا�شر �أو عن طريق‬
‫وكالء �أعمال‪� ،‬إذ يتواجد يف العا�صمة اجلزائرية يف عطلة‬
‫رفقة عائلته ال�صغرية‪ ،‬وال يريد �أن يت�سرع كما يتمنى �أن‬
‫يقوم باختيار موفق لعل وع�سى ي�سمح له ذلك بالعودة‬
‫�إىل املنتخب الوطني الذي يبقى حلما بالن�سبة �إليه‪ ،‬وقالت‬
‫م�صادرنا �أن نادي الن�صر الإماراتي هو �صاحب العر�ض املايل‬
‫الأكرب حتى الآن لـ حاج عي�سى‪ ،‬بينما �أظهر الرتجي الريا�ضي‬
‫التون�سي والكويت الكويتي اهتماما �شديدا مبلف الالعب‪.‬‬

‫وكما جرت العادة يف كل مرة يتحدث فيها حليلوزيت�ش فقد عاد �إىل مباراة‬
‫مايل والتي انهزم فيها "اخل�ضر" بنتيجة هدفني لهدف حيث رد "حليلو"‬
‫الهزمية �إىل �سوء الرتكيز عند الالعبني �إال �أنه اعترب يف الوقت نف�سه �أن‬
‫الالعبني قدموا ما عليهم و�أن الطريق مازالت مفتوحة �أمامهم باعتبار �أنهم‬
‫مل يخ�سروا حظوظهم يف الت�أهل‪ ،‬كما ذكر "الكوت�ش" بطريقة لعبه والتي‬
‫لن ت�ستغني عن اللعب الهجومي خامتا كالمه بت�أكيده على �سعادته الكبرية‬
‫بعد ظهور مل�سته على املنتخب الوطني بدليل �أنه ي�سمع الثناء وال�شكر من‬
‫اجلزائريني �أينما حل يف الآونة الأخرية‪.‬‬

‫يا�سني ق‬

‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪20‬‬

‫‪EL Heddaf N°401 - samedi 23 juin 2012‬‬

‫على هامش حتليلها خلالفات جنوم منتخب "الديوك" خالل "األورو"‬

‫سيلتقي أنيغو للتباحث حول إمكانية‬
‫التحاقه بـ "لوام"‬

‫جملة فرن�سية تعترب زياين "خطر ًا على املدربني"‬
‫وتف�سر ال�صورة ال�سوداوية التي يحملها‬
‫عنه حليلوزيت�ش‬

‫بودبوز مدعو لالحتفال بعيد ميالد‬
‫زيدان الأربعني يف مر�سيليا‬

‫ا�شتعل فتيل توتر �شديد‬
‫داخل �صفوف منتخب فرن�سا‬
‫بعد الهزيمة المفاجئة �أمام‬
‫ال�سويد في �آخر محطات الدور‬
‫الأول لك�أ�س �أمم �أوروبا‪� ،‬إذ‬
‫ك�شف �أالن بوغو�سيان المدرب‬
‫الم�ساعد لـ لوران بالن عن‬
‫حدوث ترا�شق بالكلمات بين‬
‫الالعبين في غرف تغيير‬
‫المالب�س‪...‬‬

‫وقد دفعت هذه ال�سلوكات مبجلة "يل زانروك"‬
‫ال�صادرة يف باري�س �إىل �إجراء درا�سة لأكرث ‪ 5‬حوادث‬
‫داخل غرف تغيري املالب�س ت�أمل من خاللها تنا�سي‬
‫ال�شقاق والبحث عن الت�أهل �إىل ن�صف نهائي "الأورو"‬
‫الليلة �أمام �إ�سبانيا‪ ،‬لكن يبقى الغريب هو تواجد ا�سم كرمي‬
‫زياين الدويل اجلزائري ال�سابق كبطل لإحدى احلوادث‪.‬‬

‫ما جرى بني زياين وغريات�س‪" ،‬حذاء‬
‫بيكام" و"جنون كانتونا"‪�..‬أ�شهر حوادث‬
‫غرف املالب�س‬

‫و�أعدت املجلة ت�صنيفا �ضم ‪ 5‬حوادث �أ�سالت الكثري‬
‫من احلرب خا�صة يف فرن�سا‪ ،‬وقد جاء يف طليعة الت�صنيف‬
‫ال�شقاق الذي حدث داخل �صفوف منتخب "الديوك" خالل‬
‫مناف�سات ك�أ�س العامل الأخرية بـ جنوب �إفريقيا ما دفع‬
‫�إىل طرد املهاجم نيكوال �أنليكا‪ ،‬وكانت احلادثة الثانية‬
‫لـ دافيد بيكام الذي تلقى �رضبة بحذاء من طرف �أليك�س‬
‫فريغ�سون مدربه ال�سابق يف مان�ش�سرت يونايتد �سنة‬
‫‪� ،2003‬أما ثالثا فجاء �شجار احلار�س هيغو لوري�س مع‬
‫زمالئه يف ليون بعد الهزمية من ني�س‪ ،‬وجاء رابعا �إيريك‬
‫كانتونا الأ�سطورة الذي ُعرف ب�شجاراته العديدة قبل �أن‬
‫ي�أتي ذكر زياين وحادثة خالفه �سنة ‪ 2008‬مع �إيريك‬
‫غريات�س مدربه حينها يف �أوملبيك مر�سيليا‪.‬‬

‫جملة "يل زانروك"‪" :‬زياين يفتقد �إىل‬
‫االحرتام يف تعامله مع مدربه"‬

‫جاءت عبارات قا�سية جدا يف تقرير "يل زانروك"‬
‫حول زياين‪� ،‬إذ و�صف وفق املجلة بالالعب الذي ال يحرتم‬
‫مدربيه‪ ،‬فبعد �شوط مل يقدم فيه العب نادي اجلي�ش‬
‫القطري حاليا امل�أمول منه �أمام �أحد الأندية الهاوية يف‬
‫مباراة تدخل يف �إطار ك�أ�س فرن�سا‪ ،‬قرر �إيريك غريات�س‬
‫مدرب املنتخب املغربي حاليا ا�ستبدال زياين‪ ،‬قرار –‬
‫ح�سب غريات�س – وجد معار�ضة �شديدة من قبل زياين‬

‫الذي وجه له انتقادات غري مربرة �أو كما و�صفها املتحدث‪:‬‬
‫"غري حمرتمة"‪ ،‬وقد �أدت تلك احلادثة �إىل معاقبة زياين‬
‫بالغياب ل‪� 10‬أيام عن تدريبات مر�سيليا كما جعلته‬
‫مهم�شا لفرتة طويلة حتى نهاية ذلك املو�سم‪.‬‬

‫رغم مغادرة زياين لـ فرن�سا منذ ‪ 4‬موا�سم‪� ،‬إال �أن‬
‫ذكره الدائم يف مثل املوا�ضيع التي �أ�شارت �إليها املجلة‬
‫الفرن�سية ذات املقروئية العالية لي�س بجديد‪ ،‬حيث‬
‫ُو�صف زياين على الدوام باخلطر الذي يهدد بع�ض‬
‫تعود الإعالم‬
‫املدربني‪ ،‬ويبدو �أن ال�صورة القامتة التي ّ‬
‫الفرن�سي على منحها لـ زياين قد �ساهمت ب�شدة يف قرار‬
‫وحيد حليلوزيت�ش مدرب املنتخب الوطني يف عزل العب‬
‫اجلي�ش عن �صفوف "اخل�رض"‪ ،‬متحججا على الدوام‬
‫ببع�ض املربرات التي ت�ساقطت ك�أوراق اخلريف الواحدة‬
‫يون�س خوني‬
‫تلوى الأخرى‪ .‬‬

‫دخل يو�سف الم�ساكني الدولي التون�سي ونجم‬
‫نادي الترجي الريا�ضي قائمة �أهداف نادي لخويا‬
‫ح�سب ما ذكرته �صحيفة "ال�شرق" ال�صادرة في‬
‫الدوحة‪ ،‬ويتناف�س الفريق الذي يدربه جمال‬
‫بلما�ضي مع �أندية �أوروبية يقدمها ليل الفرن�سي‬
‫و�أنجي ماخا�شكاال الرو�سي‪ ،‬غير �أن عر�ض لخويا‬
‫يكون الأقوى ماليا وفق التقرير (قيمته قد ت�صل‬
‫�إلى مليوني �أورو)‪ ،‬وجاء في �صحيفة "ال�شرق" �أن‬
‫الم�ساكني قد يتحفز لقبول العر�ض القطري ال‬
‫ل�شيء �سوى ال�شتغال الجزائري بلما�ضي �ضمن الإطار‬
‫اال�ست�شاري لنادي باري�س �سان جرمان‪ ،‬ما قد يجعل‬
‫الطريق �إلى حديقة الأمراء قريب جدا من الالعب‬
‫لو نجح في تقديم م�ستوى جيد مع لخويا‪.‬‬

‫بعد مرسيليا وأودينيزي‬

‫را�سبنتينو يدخل اهتمامات‬
‫دو�سلدروف الأملاين‬
‫ان�ضم نادي فورتونا‬
‫دو�سلدروف �إلى‬
‫الأندية المهتمة‬
‫بخدمات فلوريان‬
‫را�سبنتينو الذي‬
‫يوجد في نهاية‬
‫عقده مع نـانـت‪،‬‬
‫�إذ ذكرت �صحيفة‬
‫"ليكيب" ب�أن‬
‫م�س�ؤولي النادي‬
‫الألماني و�صلوا �إلى‬
‫فرن�سا للتفاو�ض مع‬
‫�صاحب الـ‪ 23‬عاما‪،‬‬
‫وي�سعى دو�سلدروف �إلى تعزيز �صفوفه بالعبين‬
‫بارزين بعد �صعوده �إلى الدرجة الأولى هذا‬
‫المو�سم‪ ،‬ليقع اختياره على را�سبنتينو الذي لفت‬
‫الأنظار �إليه بت�ألقه مع نانت في الدرجة الثانية‬
‫و�أ�صبح محل �أطماع العديد من الأندية على غرار‬
‫�أودينيزي الإيطالي �إلى جانب بري�ست‪ ،‬مر�سيليا‬
‫وني�س في فرن�سا‪.‬‬

‫الأملان يريدون خطفه من مر�سيليا‬

‫رغم دخول النادي الألماني �إلى قائمة المهتمين‬
‫بالالعب الفرانكو جزائري‪� ،‬إال �أن را�سبنتينو يبدو‬
‫في طريقه �إلى �أولمبيك مر�سيليا وهو ما �أكده‬
‫جوزي �أنيغو المدير الريا�ضي لهذا النادي في‬
‫حديثه مع "الهدّ اف الدولي"‪ ،‬ولكن ذلك ال ينق�ص‬
‫من �آمال دو�سلدروف الذي و�صل بع�ض من م�سيريه‬
‫�إلى فرن�سا للدخول في مفاو�ضات مع وكيل �أعمال‬
‫الالعب‪� ،‬إذ قد يحاول الألمان �إغراء را�سبنتينو‬
‫بعر�ض مالي جيد ق�صد �ضمان خدماته وخطفه من‬
‫"لوام" الذي يبدو مت�أكدا من �ضم �صاحب ال‪ 23‬عاما‬
‫م‪� .‬أ‬
‫�إلى تعداده في المو�سم المقبل‪ .‬‬
‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ 23‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫�أوردت تقارير �إعالمية خبر دعوة زين‬
‫الدين زيدان نجم الكرة العالمية‬
‫والدولي الفرن�سي ال�سابق ذي‬
‫�أ�صول الجزائرية لـ ريا�ض بودبوز‬
‫نجم المنتخب الوطني الحالي �إلى‬
‫االحتفال بعيد ميالده الأربعين‬
‫اليوم ال�سبت‪ ،‬وذلك �ضمن فعالية‬
‫�سيحت�ضنها المركب الريا�ضي الجديد‬
‫لـ زيدان بمنطقة ماريانغ‪� ،‬إذ �سيقوم نجم‬
‫ريال مدريد ال�سابق بتد�شينه‪ ،‬و�سيكون‬
‫بودبوز �سعيدا جدا بتلبيته دعوة زيدان الذي‬
‫يعتبره قدوته في عالم الكرة الم�ستديرة‪ .‬و�سيكون تنقل بودبوز �إلى‬
‫مر�سيليا لتلبية دعوة زيدان ظاهريا‪ ،‬غير �أن الجانب الخفي لل�سفرية‬
‫نحو الجنوب الفرن�سي يتعلق بمفاو�ضات محتملة مع جوزي �أنيغو‬
‫المناجير العام لنادي �أولمبيك مر�سيليا الذي �سيكون بدوره موجودا‬
‫في حفل افتتاح مركب زيدان الجديد‪.‬‬

‫فراج يُواجه م�ستقبال جمهوال يف بري�ست‬

‫تعاقد نادي بري�ست مع بيرنار ميندي العب‬
‫باري�س �سان جرمان ال�سابق والذي ين�شط‬
‫في من�صب مدافع �أيمن‪ ،‬وذلك رغم‬
‫امتالك الفريق لالعبين في هذا‬
‫المن�صب وهما ع�صمان كوليبالي‬
‫�إلى جانب �إبراهيم فراج‪ ،‬لكن يبدو‬
‫�أن م�ستقبل الالعب الجزائري‬
‫غير وا�ضح بعد غيابه عن جل‬
‫مباريات المو�سم ب�سبب الإ�صابة‪،‬‬
‫�إذ ال ي�ستبعد �أن يتم اللجوء �إلى‬
‫�إعارة �صاحب الـ‪ 42‬عاما �إلى �أحد‬
‫الأندية‪ ،‬وذلك ليتعود على �أجواء‬
‫المناف�سة من جديد‪ ،‬ولعب فراج لخم�سة‬
‫موا�سم كاملة مع بري�ست بعد قدومه من �أوك�سير‬
‫�أين تلقى تكوينه في مختلف الفئات ال�شبانية‪.‬‬

‫االنتقادات لي�ست جديدة وحليلوزيت�ش‬
‫ت�أثر ب�سابقاتها‬

‫عمل بلما�ضي كم�ست�شار لـ باري�س �سان‬
‫جرمان يحفز التون�سي امل�ساكني‬

‫حديث عن عرض مغر‬
‫على طاولة ليون‬

‫بولونيا يعود لالهتمام‬
‫بـ بلفو�ضيل ويريد‬
‫ح�سم �صفقته �سريعا‬
‫ك�شف تقرير �صحيفة "الغازيتا ديلو �سبورت" عن‬
‫رغبة نادي بولونيا في الإ�سراع بالتعاقد مع �إ�سحاق‬
‫بلفو�ضيل الذي لعب مع الفريق على �سبيل الإعارة‬
‫في الأ�شهر الما�ضية‪� ،‬إذ يكون م�س�ؤولو �صاحب‬
‫اللونين الأحمر والأزرق قد تفاو�ضوا مع وكيل‬
‫�أعمال المهاجم الفرانكو جزائري في �أحد الفنادق‬
‫بمدينة ميالن‪ ،‬على �أن ينهي الطليان المفاو�ضات‬
‫مع �إدارة �أولمبيك ليون في ال�ساعات القليلة‬
‫القادمة للإعالن ر�سميا عن التعاقد مع الالعب في‬
‫غ�ضون الأيام المقبلة في ظل �إ�صرار الطاقم الفني‬
‫على ا�ستمرار �صاحب الـ‪ 20‬عاما مع الفريق‪.‬‬

‫قد يُوافق على دفع ‪ 4‬ماليني �أورو‬
‫من �أجله‬

‫�سبق لإدارة بولونيا �أن تقدمت بعر�ض من �أجل‬
‫الظفر بخدمات بلفو�ضيل لكنه قوبل بالرف�ض من‬
‫جانب �أولمبيك ليون الذي اعتبره ال يليق بقيمة‬
‫مهاجمه ال�شاب‪ ،‬وح�سب تقارير فرن�سية �سابقة‬
‫ف�إن جون مي�شال �أوال�س رئي�س "لوال" طالب بمبلغ‬
‫‪ 4‬ماليين �أورو مع و�ضع بند �آخر ي�سمح لناديه‬
‫باال�ستفادة بن�سبة مئوية �أي�ضا في حال انتقاله‬
‫الحقا‪ ،‬وهو ما رف�ضه الجانب الإيطالي حينها‬
‫معلنا �سحبه فكرة التعاقد مع الالعب الفرانكو‪-‬‬
‫جزائري‪ ،‬قبل عودته �إلى الواجهة ومن غير‬
‫الم�ستبعد �أن يوافق على دفع هذا المبلغ‪.‬‬

‫مطمور "جوكري" املو�سم املقبل وتفكري به‬
‫ك�أ�سا�سي م�ستبعد‬

‫ي�سير كريم‬
‫مطمور نحو‬
‫لعب دور‬
‫البديل �أو‬
‫"الجوكير"‬
‫كما يعرف‬
‫في عرف كرة‬
‫القدم‪� ،‬إذ‬
‫�أكد تقرير‬
‫لموقع "دير‬
‫�شيزانر" الألماني‬
‫ب�أن و�ضعية الدولي الجزائري المعتزل لن‬
‫تتح�سن المو�سم المقبل مقارنة با الذي �سبقه‪� ،‬إذ‬
‫تعتزم الإدارة الفنية لناديه �إنتراخت فرانكفورت‬
‫منح الثقة لـ �أوليفيي �أو�سيون الكندي الأ�سمر‬
‫الوافد من نادي فورث لي�شكل القاطرة الأمامية مع‬
‫محمد �إدري�سو الكاميروني‪ ،‬وهو �أمر �سيحيل مطمور‬
‫�إلى لعب دور ثانوي في مخططات مدربه �أرمين‬
‫فيه‪ ،‬و�أ�ضاف التقرير ب�أن التفكير في الجزائري‬
‫ك�أ�سا�سي م�ستبعد لكنه غير م�ستحيل‪� ،‬إذ �سيناف�س‬
‫على مركز في و�سط الميدان بناء على مردوده خالل‬
‫الترب�صات التح�ضيرية للمو�سم المقبل‪.‬‬

‫نحو االعتماد عليه �أكرث‬
‫يف املو�سم املقبل‬

‫�إذا كان بلفو�ضيل قد �شارك في‬
‫منا�سبات قليلة وجلها كبديل‬
‫خالل تجربته الأولى‬
‫مع بولونيا‪ ،‬ال يبدو‬
‫ب�أن �صاحب الـ‪ 20‬عاما‬
‫�سيكتفي بنف�س‬
‫الو�ضعية في حال‬
‫بقائه ر�سميا بعد‬
‫تغير المعطيات‬
‫داخل بيت النادي‬
‫الإيطالي‪ ،‬وذلك‬
‫بعد رحيل قائده‬
‫ماركو دي فايو‬
‫و�إمكانية‬
‫ذلك لزميله‬
‫ديامانتاني‪،‬‬
‫ما �سيمنح‬
‫بلفو�ضيل‬
‫فر�صا �أكثر للظهور في‬
‫البطولة الإيطالية‬
‫عك�س ما كان عليه‬
‫الحال مع ليون في‬
‫فرن�سا‪� ،‬إال �أن الأهم‬
‫حاليا بالن�سبة لل�شاب‬
‫الفرانكو‪ -‬جزائري هو‬
‫تو�صل الناديين �إلى‬
‫اتفاق نهائي النتقاله‬
‫�إلى بولونيا ب�شكل‬
‫ر�سمي‪.‬‬
‫محمد ال�صالح‬
‫�أمالل‬

‫رغم تأكيد وسائل إعالم بريطانية رفضه اللعب في البطولة القبرصية‬

‫بوعزة منذ اخلمي�س يف نيقو�سيا للتوقيع مع �أومونيا‬
‫الالعب من�ش�آت النادي �سواء اخلا�صة بالتدريبات‬
‫�أو ملعب "نيقو�سيا �ستاديوم" الذي يت�سع لـ ‪� 22‬ألف‬
‫متفرج و�سبق �أن ا�ست�ضاف ريال مدريد يف ربع نهائي‬
‫رابطة الأبطال الأوروبية املو�سم املا�ضي‪.‬‬

‫�أكد موقع "�أومونيا نيوز" و�صول عامر بوعزة العب‬
‫املنتخب الوطني �سهرة �أول �أم�س اخلمي�س �إىل مدينة‬
‫نيقو�سيا القرب�صية للتفاو�ض مع �أومونيا نيقو�سيا‬
‫حامل لقب الك�أ�س املو�سم املنق�ضي‪ ،‬ويكون الالعب‬
‫قد جل�س على طاولة املفاو�ضات مع م�س�ؤويل النادي‬
‫القرب�صي الذين يبذلون جمهودات كبرية للتعاقد مع‬
‫متو�سط ميدان "اخل�ضر" لتعزيز تعداد الفريق املقبل‬
‫على امل�شاركة املو�سم املقبل يف م�سابقة �أوروبا ليغ‪،‬‬
‫يذكر �أن �شبكة "�سكاي �سبورت" الربيطانية كان قد‬
‫�أكدت يف وقت �سابق رف�ض بوعزة اللعب يف البطولة‬
‫القرب�صية‪.‬‬

‫�أجرى املفاو�ضات النهائية �أم�س اجلمعة‬
‫وتفقد من�ش�آت النادي‬

‫وح�سب تقارير �إعالمية قرب�صية‪ ،‬فقد جل�س‬
‫بوعزة �أم�س على طاولة املفاو�ضات مع م�س�ؤويل‬
‫�أومونيا نيقو�سيا يف جولة املفاو�ضات اخلتامية‪� ،‬إذ‬
‫كانا الطرفان قد اتفقا على جميع الأمور قبل تنقل‬
‫بوعزة �إىل نيقو�سيا ومل يتبق �إال‬
‫بعد التفا�صيل اجلزئية‪ ،‬وقد تفقد‬

‫‪21‬‬

‫تو�صل �إىل اتفاق نهائي‬
‫و�أومونيا �سيكون ناديه التا�سع‬

‫وت�صب جميع االحتماالت يف خانة توقيع بوعزة‬
‫مل�صلحة النادي القرب�صي بعد ما يكون قد لبى جميع‬
‫مطالبه املادية‪ ،‬كما �أن الرهان الريا�ضي كان له دور‬
‫حا�سم يف قبول عر�ض القبار�صة مبا �أن �أومونيا مقبل‬
‫على امل�شاركة يف م�سابقة �أوروبا ليغ املو�سم القادم‪،‬‬
‫وح�سب موقع"�أومونيا نيوز" ف�إن الأمور تكون قد‬
‫ح�سمت مع بوعزة �سهرة �أم�س لي�صبح العبا جديدا‬
‫للنادي الذي �سيكون الفريق التا�سع يف م�شوار متو�سط‬
‫ميدان املنتخب الوطني‪.‬‬

‫لن يكون وحيدا بوجود مواطنه �شرفة‬

‫ويف حال توقيعه مع بوعزة مثلما ت�ؤكد التقارير‬
‫الإعالمية القرب�صية‪ ،‬فلن يجد بوعزة نف�سه وحيدا‬
‫يف النادي الذي ي�ضم �ضمن �صفوفه �سفيان �شرفة‬
‫املدافع اجلزائري و�شقيق وليد �شرفة العب مولودية‬
‫اجلزائر ال�سابق‪ ،‬وكان �شرفة قد وقع مع �أومونيا‬
‫املو�سم املا�ضي و�شارك يف عدد معترب من املباريات يف‬
‫حمور دفاع النادي القرب�صي‪ ،‬و�سيعمل خريج مدر�سة‬
‫موناكو على م�ساعدة مواطنه يف الت�أقلم مع �أجواء‬
‫النادي الأكرث �شعبية يف اجلزيرة‪.‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 juin 2012‬‬

‫�سي�شارك للمرة الثانية يف مناف�سة‬
‫"�أوروبا ليغ"‬

‫ان�ضمام بوعزة �إىل النادي القرب�صي �سي�سمح‬
‫له بامل�شاركة يف مناف�سة �أوروبا ليغ للمرة الثانية‬
‫يف م�شواره الكروي بعدما خا�ض مباراة وحيدة‬
‫رفقة نادي �سيفا�س �سبور الرتكي بداية مو�سم‬
‫(‪2008‬ـ‪� ،)2009‬إذ كانت الأوىل والأخرية بقمي�ص هذا‬
‫النادي الذي مل يعمر �ضمن �صفوفه �إال �أياما قليلة‬
‫قبل �أن يعود �إىل �إجنلرتا ويوقع مع نادي بالكبول‪،‬‬
‫وميكن القول �أن امل�شاركة يف امل�سابقة الأوروبية كان‬
‫�أحد الأ�سباب املهمة التي حفزت بوعزة على اختيار‬
‫الوجهة القرب�صية‪ .‬‬

‫بوعزة يجتاز الفحو�ص الطبية‬
‫ويوقع مع «�أومونيا نيقو�سيا»‬

‫اجتاز عامر بوعزة متو�سط ميدان املنتخب الوطني‬
‫الفحو�ص الطبية الروتينية ب�سالم لري�سم التحاقه‬
‫بنادي �أومونيا نيقو�سيا القرب�صي‪ ،‬ون�شر املوقع‬
‫الر�سمي للنادي بيانا �أكد فيه تعاقده مع العب‬
‫ميلوال االجنليزي �سابقا‪ ،‬حيث جاء‪" :‬يعلن نادي‬
‫�أومونيا نيقو�سيا عن اجتياز الالعب عامر بوعزة‬
‫للفحو�ص الطبية وبذلك �أ�صبح العبا �ضمن �صفوف‬
‫الفريق‪ ،‬بوعزة ميلك م�شوارا جيدا جدا و�سيكون من‬
‫�أبرز جنوم الفريق املو�سم القادم"‪ ،‬ومل يف�صح املوقع‬
‫الر�سمي للنادي القرب�صي عن مدة العقد الذي يربط‬
‫بوعزة بحامل لقب الك�أ�س املو�سم املا�ضي‪.‬‬

‫ديبون ي�شرف على‬
‫جماين وم�صطفى‬
‫يف �أجاك�سيو‬
‫�أعلن نادي �أجاك�سيو تعيين‬
‫المدرب �أليك�س ديبون‬
‫على ر�أ�س العار�ضة الفنية‬
‫للفريق بداية من المو�سم‬
‫القادم خلفا للم�ستقيل‬
‫�أوليفيي بانتالوني‪ ،‬وكان‬
‫ديبون قد �أقيل من من�صبه‬
‫على ر�أ�س نادي بري�ست‬
‫خالل مرحلة العودة من‬
‫البطولة الفرن�سية ب�سبب‬
‫�سوء النتائج وهو المدرب‬
‫الذي كان وراء بروز‬
‫�إبراهيم فراج ظهير �أيمن‬
‫المنتخب الوطني ب�شكل‬
‫الفت مع بري�ست‪ ،‬بعدما‬
‫�أعطاه الفر�صة كاملة‬
‫وهي الو�ضعية التي ي�أمل‬
‫�أن يعي�شها كل من كارل‬
‫مجاني ومهدي م�صطفى‬
‫ولو �أن الأول يبقى قريبا‬
‫من مغادرة نادي جزيرة‬
‫كور�سيكا‪.‬‬

RÉ` ` ` ` ¨` ` d’CG
…òdG A»°ûdG ƒg Ée -1
?¬«a ìhQ ’h ¢ùØæàj
¿GC ™«£à°ùJ πg -2
Ió«Øe á∏ªL ôcòJ
á©Ñ°S øe áfƒµe
ájGC É¡«a ¢ù«dh äɪ∏c
?á£≤f
hGC ¿ƒ«Y ¬d ¢ù«d ¿Gƒ«M -3
?ƒg Ée .¢SGƒM hGC πLQGC
á«FÉHô¡c äÉLƒe ¬«a A»°T -4
á©°TGCh »°ù«WÉæ¨e ∫Ééeh
?ƒg Ée . Ó°SGC ¬«a ¢ù«dh AGôªM âëJ
?óªéJ ¬à«∏Z GPGE …òdG A»°ûdG ƒg Ée -5

™FÉ°†dG ºbôdG
¿ƒµj ¿GC Öéj …òdG ºbôdG ƒg Ée
äÉ©HôªdG ≈dGE ô¶ædÉH ÆQÉØdG ™HôªdG »a
?iôN’
C G

:É`````````«≤aGC
ÖîàæªdG 2 .'' …ôFGõédG ôMÉ°ùdG '' `H GôNƒDe ÉØ«ØdG ™bƒe ¬Ø°Uh …òdG ÖYÓdG 1
π©a º°SG - »Øæ∏d 3 .Qôµe ±ôM - 1988 ΩÉY ºeÓ
C d ÉHhQhGC ¢SÉCc ∫Éf …òdG
Éã∏K 5 .äÓHÉ≤ªdG ióMGE »a »aƒJ »fhô«eÉc ÖY’ - ôgƒL 4 .»Øµj ≈橪H
»a áfƒ∏°TôH ≥jôØd ø«aóg πé°S …òdG ÖYÓdG 6 .¿ƒæa OôØe - (Ω) Üô¡j - Ω’
É«fÉÑ°SG ¢SÉCc »FÉ¡f »a hÉÑ∏«H ∂«à∏JGC ≥jôa ÜQóe 7 .áæ°ùdG ¬JÉg É«fÉÑ°SG »FÉ¡f
10 .'' QóëæªdG '' ¬ª°SG »æ©j »HôY ó∏H 9 .π°üàe ô«ª°V - »≤°S - ôé∏d 8 .2012
.ójQóe ∫ÉjQ »ÑY’ øe - ójƒ°ùdG ádhód ºjób º°SG

:É```````jOƒªY
ÖîàæªdG ÜQóe º°SG - ô°qùa 2 .»fÉÑ°SG ÖY’ - ≥jOÉæ°U - (Ω) ób 1
º∏°Sh ¬«∏Y ¬∏dG ≈∏°U ∫ƒ°SôdG ¿PƒDe º°SG 3 .1988 ∫Éjófƒe »a »°ùfôØdG
ó∏ÑdG - äƒZh ¿ƒY 5 .Qôµe ±ôM - ¥Éà°TG 4 .ô««îà∏d - ΩGO Éã∏K 7 .ôgƒL - ¿É¡HÉ°ûàe - ¿É¡HÉ°ûàe 6 .2018 ∫Éjófƒe º¶æ«°S …òdG
Éã∏K - 1982 ∫Éjófƒe ±Góg 8 .ô«°ùØà∏d - »fÉÑ°S’
E G ÖîàæªdG »a ™aGóe
.»°ùfôØdG ÖîàæªdG ÜQóe 10 .Iô«°S - πqM 9 .¬dGE - ähGC

ΩÉbQ’CG ágÉàe
:π````````````````ëdG
98 = 1-1-100

, ≈ ∏ Y’
C G º¡°ùdG øe GCóHG
áfÉN ≈dGE π°üJ ¿GC ≈dGE
•ô°ûH ,πØ°S’
C ÉH º¡°ùdG
™ªédG π«°üëJ ¿ƒµj ¿GC
.99 ájÉ¡ædG »a

:á©WÉ≤àªdG äɪ∏µdG

äÉ```©HôªdG π```ªcGC
¿ƒµj »c ,áÑ°SÉæªdG ΩÉbQ’
C ÉH áZQÉØdG äÉ©HôªdG Ó
C eGC
.Éë«ë°U ÉjOƒªYh É«≤aGC ´ƒªéªdG

»`````ªbôdG Ωô```````````¡dG

∫ƒ````````````````∏ëdG

:á©WÉ≤àªdG äɪ∏µdG

:É«≤aGC ¯¯
-6 »aQ - ’ -5 …Qƒa - Öd -4 ¢ùH - ’ -3 hhh - Góædƒg -2 ôLÉe íHGQ -1
»Ñ«H - ꃰSGC -10 ¿OQ’
C G -9 Ég - …Q - »a -8 ƒ∏«°SQÉe -7 ÖcGh - hQó«H
:ÉjOƒªY ¯¯
- Oóe -5 QQQ - øM -4 hGC - GO - ∫ÓH -3 »ªjG - ∫hGC -2 É«a - Ö∏Y - ôg -1
…óg - ∂a -9 ÜQ - hGC - »°ShQ -8 …GC - ∫ƒjƒH -7 Öd - ± ± - GCGC -6 É«°ShQ
¿ÓH ¿GQƒd -10

:∞°ûàcGh Ö£°T

ø«©Hôe πc ´ƒªée ¿ƒµj å«M ,Ωô¡dG Gòg (I) ÇQÉ≤dG (»J) …õjõY Ó
B eG
.ɪgƒ∏©j …òdG ™HôªdG OóY …hÉ°ùj øjQhÉéàe

∞```°ûàcGh Ö``£°T

.Ωô¡dG »a ¬dɪ©à°SG ≥Ñ°S OóY …GC Qôµàj ’ ¿GC •ô°ûH

,á«≤ÑàªdG ΩÉbQ’
C G ᣰSGƒH ∞°ûàcGh ,Qôµàj ºbQ πc ±òMG
πc º«£ëJ ó¡°T …òdG OɫѪdh’
C G ¬«a ÉehQ ⪶f »àdG áæ°ùdG
.áMÉÑ°ùdG »a á«°SÉ«≤dG ΩÉbQ’
C G

2

:á°ùªîdG Rɨd’
C G
á°†«ÑdG -5 ¿É°ùfE’G º°ùL -4 èæØ°SE’G
-3 ¬∏dG ∫ƒ°SQ óªëe ¬∏dG ’EG ¬dEG ’ -2 íÑ°üdG -1

:π``````````ëdG

ΩÉbQ’
C G ágÉàe
67 = 7 + 2 + 6 + 6 + 6 + 5 + 4 + 2 + 9 + 11 + 3 + 3 + 3

:äÉ©HôªdG πªcGC

EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

22

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

uihCihC gniL
≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ
:''‹hódG ±Gó¡dG'' `d Éjô°üM çóëàj ⁄É©dG ‘ ''ƒa ≠fƒµdG'' `d óMGh ºbQ º∏©ŸG

òæe õjõY ≥jó°U ‹ ¢ShôH''
''ájƒ°S Qɪ≤dG Ö©∏f Éæch ô¨°üdG
''¿GÒÑc ¿ÉÑY’ ɪ¡fGC º∏YGCh ôLÉeh »eƒ∏H øY ⩪°S''
øe ójó©dG ‘ ∂dP ≈∏Y â©∏WG ó≤d IÒÑc áYÉé°Th
‘ ''¥GRQ óªfi'' âHQO ʃc ¤GE áaÉ°VGE ,äGôŸG
,ÚjôFGõ÷G øY Ió«L Iôµa ÊÉ£YGC óbh Ú°üdG
»àdG äÉØ°üdÉH …ôFGõ÷G ÜÉÑ°ûdG ¿GC øXGC ÉfÉCa ¬«∏Yh
‘ Ú«æ«°üdG á°ùaÉæe ≈∏Y GQOÉb ¿ƒµ«°S É¡µ∏àÁ
.''ƒa ≠fƒµdG''
™HÉàe âfGC πg ,äÉ°VÉjôdG »bÉH øY GPÉeh
?É¡d

Ö∏L ≈∏Y πªYÉC°S''
Ωƒ‚ øe ójó©dG
¤GE ƒa ≠fƒµdG
''πÑ≤à°ùŸG ‘ ôFGõ÷G
‹ ¢ShôH ™e ΩÓaGC ‘ ácQÉ°ûŸG ‹ ≥Ñ°S ó≤d ,º©f
6 Les' º∏«a ‘ ¢ShôH ™e â∏ãe ó≤d ,¿É°T »cÉLh
√ógÉ°T …òdGh ' epreuves de la mort
√hógÉ°T ób ÚjôFGõ÷G ¿GC ±ôYGCh ⁄É©dG ÈY ¿hÒãµdG
™e iôN’CG ΩÓa’CG øe ójó©dG ‘ âcQÉ°T ÊGC ɪc ,∂dòc
¿Éc ɪc ,ÚHƒgƒe ' ƒa ≠fƒc' Ωƒ‚h ÚØ∏àfl Ú∏ã‡
kung fu' ójó÷G »gɵØdG º∏«ØdG ‘ ∫É◊G ¬«∏Y
á≤HÉ°S á£≤f ¤GE ∂H OƒYGC Éægh ,' hastel
?ɪ¡©e â∏ãe ¿GCh ≥Ñ°S πgh

π°†ØJ

ÚdhÉ°T'' »gɵØdG º∏«ØdG ”ógÉ°T ºµfGC ó≤àYGC
܃∏°SÉCH Ωó≤dG Iôc øY çóëàj ∂ë°†e º∏«a ¬fGE ,''ôcƒ°S
Iôµd Ú«æ«°üdG ≥°ûY ≈∏Y π«dO ƒgh ,»æ«°U ‹Éàb
¿hÒãµdG ¬æ¶j Ée ¢ùµY IÒÑc á«Ñ©°T ∂∏“ »àdG Ωó≤dG
äÉ°VÉjôdG ∞∏àfl ¿ƒ°SQÉÁ ¿ƒ«æ«°üdÉa ,⁄É©dG ∫ƒM
.§≤a ∫Éà≤dG ¿ƒæa ¢ù«dh
™e äÉbGó°üdG øe ÒãµdG ∂∏“ ∂fGC ÉÃ
`cGÔ°S π¡a Ú«ŸÉ©dG ''ƒa ≠fƒµdG'' Ωƒ‚
?πÑ≤à°ùŸG ‘ ôFGõ÷G ‘ º¡©e

¿É°T »cÉL πãe ' ƒa ≠fƒµdG' Ωƒéæa ,’ ÉŸ º©f
øcÉe’CG ∞∏àfl IQÉjR ¤GE ¿ƒbƒàj ¿hôN’BGh ƒd ƒeÉ°Sh
áaô©eh á«dÉà≤dG ¿ƒæØdG ádÉ°SQ π≤æd ⁄É©dG ∫ƒM
º«¶æJ ≈∏Y É«°üî°T πªYÉC°ùa ∂dòd ,܃©°ûdGh äGQÉ°†◊G
.Öjô≤dG πÑ≤à°ùŸG ‘ ôFGõ÷G ¤GE A’ƒDg á≤aQ äGQÉjR
ájôFGõ÷G Ògɪé∏d IÒNGC áª∏c

øjòdG ÚÑé©ŸG øe ÒѵdG ºµdÉH Qƒîa É≤M ÉfGC
ø°ùMh áaÉ«°†dG ≈∏Y ºgôµ°TGC ,ôFGõ÷G ‘ Éæg º¡JóLh
∫ƒbGCh ''ƒa ≠fƒµdG'' á°SQɇ ≈∏Y º¡©é°TGCh ∫ÉÑ≤à°S’G
.á«Hô©dG á¨∏dÉH É¡dÉb ...''ºµ«∏Y ΩÓ°ùdG'' º¡d
ø«e’
C G óªëe ô«Ñ°T øH √QhÉM

…OƒDJ ¿GC ájɨ∏d ÉæjõM âæch ,âfÎf’CG hGC RÉØ∏àdG
ÉgÒZ πãe Ωó≤dG Iôµa ,√òg πãe AÉ«°TGC ¤GE á°VÉjôdG
Ö◊G ô°ûf πLGC øe É°SÉ°SGC â≤∏N äÉ°VÉjôdG øe
ÚÑZÉ°ûŸG ≈∏Y Öéj »àdG ádÉ°SôdG »g √ògh ΩÓ°ùdGh
πLGC øe ¢SQÉ“ ’ á«dÉà≤dG äÉ°VÉjôdG ≈àMh ,É¡àaô©e
Ió«L iôNGC QƒeGC ‘ ɉGEh ¢SÉædG Iô°†e ‘ ÖÑ°ùàdG
≈∏Y ®ÉØ◊Gh IQhô°†dG óæY ¢ùØædG øY ´ÉaódG πãe
.∂dP ¤GE Éeh áë°üdGh ó°ù÷G ≥°SÉæJ
‘ ᣫ°ùH Ωó≤dG Iôc á«Ñ©°T ¿GC ºZQ
Gó«L É©HÉàe hóÑJ ∂fGC ’GE Ú°üdG

≥°û©j »æ«°üdG Ö©°ûdÉa ,GóHGC í«ë°U ÒZ Gòg ’
É¡à«Ñ©°T ¿QÉ≤f ¿GC ∫OÉ©dG ÒZ øeh GÒãc Ωó≤dG Iôc
‘ á«dÉà≤dG ¿ƒæØdÉa ,á«dÉà≤dG ¿ƒæØdG á«Ñ©°T ™e
ó«dÉ≤àdGh äGOÉ©dG ∫É› ‘ ÌcGC êQóJ ób Ú°üdG
∑Éæg ¿GC ¢ùæJ ’ ɪc ,á°VÉjôdG øe ÌcGC ïjQÉàdGh
¿GC ócƒDJ »àdG á«îjQÉàdG ádO’CGh äÉeƒ°SôdG øe ójó©dG
±’GB òæeh Ωó≤dG Iôc ¢SQÉe øe ∫hGC ºg Ú«æ«°üdG
.Úæ°ùdG
óMGh ºbQ ÜQóŸG ∂fƒc ÖfÉL ¤GE âfGC
''ƒa ≠fƒµdG'' ‘ º`dÉ©dG iƒà°ùe ≈∏Y
∂HòL …òdG ɪa ,Ò¡°T π㇠''Qɨfƒg''
?π«ãªàdG ¤GE

ø e É f CÉ a ∂ d ò d h … ô ª Y ø e 6 9 ` d G ‘ É f CG ’ h CG
¿ G È à © j ¿ G ò ∏ d G ¿ É °T » c É L h ‹ ¢S h ô H π « L
ò æ e ‹ ¢S h ô H â a ô Y ó ≤ d , ‹ Ú H ô ≤ e Ú ≤ j ó °U
ô°ùîf Ée GÒãch Qɪ≤dG ¢SQɉ Éæc å«M ô¨°üdG
ô é Ø æ j ) ó « c CÉ à d É H É ¡ ë H ô f h ä G Q É é °T ‘ π N ó f h
G õ j õ Y É ≤ j ó °U ¿ É c ‹ ¢S h ô H º © f ( É µ M É °V
‹ íàa øe ɪgh ,¿É° T »cÉL ∂dòch ‹ áÑ° ùædÉH
» æ f CG É ª c , É ª ¡ d É ≤ °T É Y â æ c ó ≤ a π « ã ª à d G ∫ É ›
¿ CG É f O Q CG á « d É à ≤ d G ¿ ƒ æ Ø d G » °S Q É ‡ ø e … Ò ¨ c
.⁄É©∏d ÉæJGQÉ¡e π≤æf

IÉbÓe ≈æªàj ''ÊóŸG ™ªàÛG á«dGQóØæc Ò°ùe'' »∏©H øjódG õY
á°VÉjôdGh ÜÉÑ°ûdG ôjRh
»fóªdG ™ªàéªdG á«dGQóØæc ô«°ùe »∏©H øjódG õY ¿Éc
º«¶æJ ≈∏Y É«°üî°T ±ô°TGC …òdGh ''∞«£°S'' áj’ƒH
™e ájɨ∏d ɪjôc ≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ º∏©ªdG ∫ÉÑ≤à°SGh
''»a ≠fƒµdG'' á°VÉjQ áeóîd ô«ÑµdG ¬«©°S ócGCh ™«ªédG
∂∏ªj ¬fGC »dhódG ±Gó¡dG `d ô°SGC ¬fGC ɪc ,ôFGõédG
á°VÉjôdGh ÜÉÑ°ûdG ôjRh IÉbÓe ≈æªàjh áªî°V ™jQÉ°ûe
»a ôµaGC ÉfGC'' :Éæd ∫Éb å«M ,¬©e É¡à°ûbÉæe πLGC øe
ájôFGõédG á°VÉjôdG Ωóîà°S »àdG ™jQÉ°ûªdG øe ójó©dG
™aQGC ¿GC ójQGC ÉfÉCa ,ƒa ≠fƒµdGh á«dÉà≤dG ¿ƒæØdG á°UÉNh
á«dhódG πaÉëªdGh äÉÑ°SÉæªdG »a É«dÉY ôFGõédG º°SG
á°VÉjôdGh ÜÉÑ°ûdG ôjRh ó«°ùdG IÉbÓe ƒg ¬Ñ∏WGC Ée πch
IóYÉ°ùe ≈dGE ¬«©°Sh ¬àªµM »a Gô«ãc ≥KGC …òdG
.''ø«jôFGõédG ø««°VÉjôdG

GÒãc ôaÉ°SGC »∏ªY á©«Ñ£H ÉfÉCa ,ó«cÉCàdÉH º©f
øe ójó©dG ógÉ°TGCh ,⁄É©dGh ÉHhQhGC ¤GE á°UÉN
¥ÉÑ°Sh Ωó≤dG Iôc É¡°SGCQ ≈∏Yh ,äÉ°VÉjôdG
.ájQÉædG äÉLGQódG
ádƒ£H …ÉCa ,Ωó≤dG Iôc Ö– ∂fGC â∏b
?™HÉàJ

Ωó≤dG Iôµd ÚjôFGõ÷G ≥°ûY''
GóL ájƒb ä’ƒ£H ∂∏“ É¡∏c á«HhQh’CG IQÉ≤dG
π¨à°SG ∂dòdh ,IÒѵdG …OGƒædG øe ójó©dG ∂∏“h IôµdG ¿ƒÑ©∏j º¡àjGCQ Éeó©H Êô¡HGC
ÖYÓŸG ¤GE ∫ƒNó∏d äGôŸG øe ójó©dG ‘ á°UôØdG
''¿Éµe πc ‘
Ö©°üdG øeh ,IÒѵdG äÉjQÉÑŸG á©HÉàe πLGC øe
É¡ÑJQGC »æfGC ∫ƒbÉC°S ∂dòd iôN’CG ≈∏Y ádƒ£H π«°†ØJ
ƒ«°ûJ º∏©e ôFGõ÷G ‘ ∂H ÖMôf ’hGC
GÒNGCh á«dÉ£j’EG ºK ,á«fÉÑ°S’EG ádƒ£ÑdG :‹ÉàdÉc
≠æ«d »°ûJ
.É«°üî°T ÉfGC …ô¶f Ö°ùM ó«cÉCàdÉH Gògh á«fÉŸ’CG »∏©H øjódG õY øe Óc ôµ°TGCh ºµeôc ≈∏Y ºµd Gôµ°T
á«fÉÑ°S’
E G ádƒ£ÑdG ≥°û©J ∂fGC Éà Qƒ°†◊G πL’
C IƒYódG ‹ É¡Lh ¿Gò∏dG óªfi ¥GRQh
hGC ójQóe ∫ÉjQ ô°UÉæJ ó«cÉCàdÉÑa
.ôFGõ÷G ¤GE
?áfƒ∏°TôH
¿GC Éæd πg ,πªY IQÉjR ‘ Éæg âfGC GPGE
ÒãµdG πãe ‹ƒHÉfh É°UQÉÑdG `d ÒÑc ô°UÉæe ÉfGC
?π«°UÉØàdG ±ô©f
ó«cÉCàdÉH ≈≤Ñj Ö∏≤dG ≥jôa ¿GC ’GE ,…ó∏H AÉæHGC øe »æfGC ∂d óchDGC »ææµdh ó«cÉCàdÉH πªY IQÉjR »g º©f
¬Ñ°ûJ áFOÉ¡dG ¬Ñ©d á≤jôWh ÒÑc ≥jôa ƒ¡a ,áfƒ∏°TôH ôFGõ÷G `c GóL π«ªL ó∏H ‘ …óLGƒJ á°Uôa â«∏¨à°SG
.GÒãc ¬«dGE »æHòéj Ée ƒgh ''ƒa ≠fƒµdG'' øa á∏«ª÷G øcÉe’CG øe ójó©dG IQÉjRh áMÉ«°ùdG πLGC øe
É°UQÉÑdG Ö©d á≤jôW ¿GE â∏b ...¬©WÉ≤f
∞«c ,''ƒa ≠fƒµdG'' »∏JÉ≤e á≤jôW ¬Ñ°ûJ ,(óªfih øjódG õY øe Óc ó°ü≤j) »FÉbó°UGC ™e
?∂dP É¡JGOÉYh ôFGõ÷G ôë°S GÒãc Êô¡HGC á≤«≤Mh
ájó«∏≤àdG ä’ƒcÉCŸG øe ójó©dG âdhÉæJ ó≤d ,Égó«dÉ≤Jh
ÉeóæY ¬fGC ∂d hóÑjh ÒÑc Ahó¡H Ö©∏j áfƒ∏°TôH
¬∏©Øj Ée πc ,GóHGC ≥∏≤j ’h Üô£°†j ’ ≥jôa …GC ¬LGƒj ≈∏Y âÑcQ ÊGC ɪc πÑb øe É¡æe ≈∏MGC ¥hòJGC ⁄ »àdG
.GóL á©FGQ áHôŒ âfÉch πª÷G ô¡X
Ú– ÚM ∞©°†dG á£≤f ‘ Üô°†dGh õ«cÎdG ƒg
?É°†jGC ∂ÑéYGC …òdG Éeh
.''ƒa ≠fƒµdG'' ܃∏°SGC ¢ùØf ƒgh ∂dòd á°UôØdG
ΩGC hódÉfhQ ƒgGC ,π°†ØŸG ∂ÑY’ øY GPÉeh (ƒHÉbô≤dG) …ôFGõ÷G Qƒ∏µdƒØdG `H GÒãc âÑéYGC ó≤d
?ɪgÒZ GóMGC `cÉæg ¿GC ΩGC »°ù«e Öé©e »æfGC ɪc ,¬eɨfGC ≈∏Y GÒãc â°übQ ÊGC ≈àM
(¢SƒfÈdG) ¬ª°SG ôcòJGC ’ …òdG …ó«∏≤àdG ¢SÉÑ∏dÉH
ƒg ≈àMh GóL Ò£N ÖY’ ¬fGE ,»°ù«e ÖMGC ÉfGC
ƒ¡a ,''ƒa ≠fƒµdG'' »∏JÉ≤e ™e Qƒe’CG øe ÒãµdG º°SÉ≤àj äÉ≤∏£H âÑéYGC ÊGC ɪc ,É©FGQ ¿Éch ¬àjóJQG …òdGh
øµd Ú«æ«°üdG πãe ºé◊G Ò¨°Uh ™jô°S ÖY’ ôFGõ÷G ¿GC ‹ äócGC »àdG ó«dÉ≤àdG ∂∏J πch OhQÉÑdG
.ÓjƒW ÉîjQÉJ ∂∏“h IÒÑc IQÉ°†M
¬Ñ°ûj »°ù«e º©f...(∂ë°†j) ៃDeh áeÉ°S ¬JÉHô°V
∂eÉ¡e ∂à°ùfGCh ôFGõ÷G ∂Jô°SGC ó≤a ¿PGE
.''ƒa ≠fƒµdG'' »∏JÉ≤e GÒãc
øY GPɪa ,á«ŸÉ©dG Ωó≤dG Iôc øY Gòg
øe ÉjGC ±ô©J πg ,ájôFGõ÷G Ωó≤dG Iôc
?ôLÉe hGC »eƒ∏H `c ôFGõ÷G Ωƒ‚

’ »ææµdh ÒãµdG ɪ¡æY ™ª°SGC ôLÉeh »eƒ∏H ,º©f
¿GÒÑc ¿ÉÑY’ ɪ¡fGC ±ôYGC øµdh ,É«°üî°T ɪ¡aôYGC
∫ÓNh ,ôFGõ÷G ‘ Éæg Ωó≤dG Iôc RƒeQ øe õeQh
≥°ûY ≈∏Y â©∏WG ôFGõ÷G ‘ É¡H âªb »àdG ádƒ÷G
iôJ ¿Éµe πc »Øa Ωó≤dG Iôµd ÒѵdG ÚjôFGõ÷G
ócGC Ée Gògh ,π∏e hGC π∏c ¿hO ¿ƒÑ©∏j ÉHÉÑ°T hGC ’ÉØWGC
ó∏H Ú°üdG ¿GC ɪ∏ãe Ωó≤dG Iôc ó∏H ôFGõ÷G ¿GC ‹
.''ƒa ≠fƒµdG''
±ô©J É«dÉM …ôŒ »àdG ÉHhQhGC º`eGC ¢SÉCc
ájô°üæ©dG πãe áØ°SƒDŸG ôgɶŸG ¢†©H
É¡∏ª– »àdG ádÉ°SôdG »g ɪa ,∞æ©dGh
πãe ‘ ÚÑÑ°ùàŸG ¢UÉî°TÓ
C d ''ƒa ≠fƒµdG''
?Qƒe’
C G √òg

Éæg

,πª©dG πLGC øe É°SÉ°SGC Éæg ÊGC ¢ùfGC ⁄ ’...∂ë°†j
É°ü«°üN ᫵jôe’CG IóëàŸG äÉj’ƒdG øe äô°†M ó≤a
ÚJójóL Úà°SQóe ìÉààaG ≈∏Y ±Gô°T’EG πLGC øe
äô°†M ‹hódG ±Gó¡dG) ''Qɨfƒg'' ''ƒa ≠fƒµdG'' á°VÉjôd
.(ìÉààa’G πØM º«°SGôe
ɪa ƒa ≠fƒµdG `H ™dƒe …ôFGõ÷G ÜÉÑ°ûdG
?¢Uƒ°üÿG Gòg ‘ ¬H º¡ë°üæJ …òdG

â°ùŸ Éæg ¤GE ‹ƒ°Uh òæªa ,∂dP º∏YGC ÉfGC º©f
äÉ°VÉjôdGh ƒa ≠fƒµdG `d ≥°û©dGh Ö◊G øe ÒãµdG
¤GE ádÉ°SQ πªM πLGC øe Éæg ÉfGC ¬«∏Yh ,áeÉY á«dÉà≤dG
Gƒ°SQÉÁ ¿GC º¡d ó«÷G øe ¬fGC ÉgOÉØe …ôFGõ÷G ÜÉÑ°ûdG
≈∏Y ó°ù÷Gh ìhôdG ΩóîJ á°VÉjQ É¡f’C ''ƒa ≠fƒµdG''
.ôNGB ÉÄ«°T ∂d ∫ƒbGC ¿GC ójQGCh...AGƒ°S óM
π°†ØJ

á«YÉaófG ÉMhQ ¿ƒµ∏Á ÚjôFGõ÷G ¿GC ±ôYGC ÉfGC
≈∏Y ôgɶŸG √òg øe É°†©H äógÉ°Th äGCôb ó≤d

óYƒŸG ‘ ‘É°U óHÉY øe’
C G ôjóeh ÊóŸG ™ªàÛG ádÉch
»∏©H øjódG õY ô«°ùªdG º¡°SCGQ ≈∏Yh É¡FÉ°†YCG øe ójó©dÉH á∏㪪dG »fóªdG ™ªàéªdG ádÉch âcQÉ°T
≈∏Y ±Gô°TE’ÉH GƒeÉb øjòdG øeC’G ∫ÉLQ ™e ≥«°ùæàdÉH ôFGõédG ≈dEG ≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ IQÉjR º«¶æJ »a
»aÉ°U øeC’G ôjóe º¡°SCGQ ≈∏Yh Gô«Ñc É«ª«¶æJ É°ùM GhóHCGh áÑ°SÉæªdG ∫ÓN Iô«Ñch Iô«¨°U πc
óLGƒàe Oôa πc øeCGh áMGQ ≈∏Y É°üjôM ¿Éch ¬eÉ¡e ájOCÉJ ≈∏Y ™«ªédG óYÉ°Sh ÉfóYÉ°S …òdG ∫OÉY
.áÑ°SÉæªdG ∫ÓN

á«æWƒdG ádÉcƒdÉH ∫É°üJ’G hGC 021 73 14 17 ¢ùcÉØdG .021 73 14 37 :∞JÉ¡dG ≈∏Y QÉ¡°T’EG º°ù≤H Gƒ∏°üJG ºµJÉfÓY’E
.56150 :¢ùµ∏àdG 021 73 95 59 :¢ùcÉØdG .021 73 24 03 :∞JÉ¡dG .ôFGõédG - Qƒà°SÉ> ´QÉ°T ,1 :QÉ¡°T’EGh ô°ûæ∏d
.™jRƒà∏d á«æWƒdG á°ù°SƒDªdG :™jRƒàdG SIO Üô¨dG SIE - ¥ô°ûdG SIA - §°SƒdG :™Ñ£dG
(᪰UÉ©dG ôFGõédG) ó«©°S QƒH 66 ºbQ .Ü .¢U :»dÉàdG ¿Gƒæ©dG ≈∏Y ÉæH Gƒ∏°üJG :ºµJÓ°SGôe ™«ªéd
.É¡HÉë°UGC ≈dGE OôJ ’ IójôédG ≈dGE π°üJ »àdG äÉWƒ£îªdGh ≥FÉKƒdG πc :á¶MÓe

ºbQ »æ«°üdG ÜQóªdG ≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ πM
''ƒa ≠fƒµdG'' á°VÉjQ »a É«ªdÉY óMGh
áæjóe »a §Ñ°†dÉHh ôFGõédG `H ''Qɨfƒg''
±ô°TGC øjGC »°VɪdG AÉ©HQ’
C G Ωƒj ''∞«£°S''
ô«°ùe »∏©H øjódG õY á°SQóe ìÉààaG ≈∏Y
`d IójóédG »fóªdG ™ªàéªdG á«dGQóØfƒc
50`dG iôcòdG áÑ°SÉæªH ƒa ≠fƒµdG
QGƒëdG Gò¡H Éæ°üN å«M ,∫Ó≤à°SÓd
¬àbGó°U øY ¬«a çóëJ …òdG ≥«°ûdG
,¿É°T »cÉLh »d ¢ShôH IQƒ£°S’
C G ™e
»°ù«eh É°UQÉÑdG `d ¬≤°ûY ≈dGE áaÉ°VGE
.iôN’
C G Qƒe’
C G øe ójó©dGh

QGR ≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ
''áæJÉH'' áj’ƒH Góé°ùe
IÓ°üdG iOGCh
äÉj’h ¢†©H »a É¡H ΩÉb »àdG ¬àdƒL ∫ÓN
ƒ«°ûJ ÖéYGC ,ôFGõédG »a ܃æédGh ¥ô°ûdG
ƒgh á«eÓ°S’
E G º«dÉ©àdÉH Gô«ãc ≠æ«d »°ûJ
»àdG AGò¨dG áHOÉCe ∫ÓN ¬H Éæd ô°SGC Ée
QGR ¬fGC Éæd ócGC å«M ,¬aô°T ≈∏Y ⪶f
ø«∏°üªdG ógÉ°Th ''áæJÉH'' áj’h »a Góé°ùe
,Gô«ãc ¬gÉÑàfG ó°T Ée ƒgh IÓ°üdG ¿hOƒDj
¬«≤aGôe IóYÉ°ùªH ÉC°VƒJh ºgó∏b å«M
º∏©ªdG ióHGCh ,IÓ°üdG iOGCh ø«jôFGõédG
»eÓ°S’
E G øjódG ≈∏Y Gô«Ñc ÉMÉàØfG ô«ÑµdG
≈∏Y åëJ »àdG ¬ª«dÉ©àH ¬àaô©e ócGCh
Gô«ãc π«ªj ¬fGC GócƒDe ÖëdGh ΩÓ°ùdG
ójó©∏d ¬àaô©ªH ÉfÉCLÉa ¬fGC ɪc ,ΩÓ°SÓ
E d
á«Ø«c É¡æeh ø«ª∏°ùªdG iód Qƒe’
C G øe
»ª°ùj ∞«c √Éæª∏Y Éeó©Hh å«M ,AÉYódG
ΩÉb √ó©H ¬∏d óªëdGh πc’
C G πÑb ¬∏dG º°SÉH
AÉYódG ±ô©j ¬fGC Éæd GócƒDe ¬jój ™aôH
.ø«ª∏°ùªdG á≤jôW ≈∏Y

ôjƒ°üJ ójôj
ôFGõ÷G ‘ ‹Éàb º∏«a ∫hGC
Ú«ŸÉY Ωƒ‚ ácQÉ°ûÃ
…òdGh ≠æ«d »°ûJ ƒ«°ûJ º∏©ªdG Éæd ócGC
∫hGC ôjƒ°üJ …ƒæj ¬fGC É°†jGC Óãªe ôÑà©j
GPGE Ée ∫ÉM »a ôFGõédG »a Éæg »dÉàb º∏«a
å«M ,ø«dƒªªdG óLhh »dɪdG ºYódG ≈≤∏J
¬àHôéJ π≤f »a GóHGC ™fɪj ’ ¬fGC ÉfôÑNGC
ô«gɪédG ≈dGE á«°VÉjôdGh á«æØdG
ô«ÑµdG »Ä«ÑdG ´ƒæàdG ¿GC GócƒDe ,ájôFGõédG
¬∏©Lh √ô¡HGC ôFGõédG ¬µ∏ªJ …òdG …ôãdGh
á«dÉà≤dG ¿ƒæØdG øY º∏«a ôjƒ°üJ ≈æªàj
,É«Ä«H »æZh ô«Ñc ó∏H ôFGõédG'' :ÉØ«°†e Éæg
ÜÉ°†¡dGh AGôë°üdG ¿ƒµ∏ªJ ºàfGC
Gògh A»°T πc ¿ƒµ∏ªJ ºµfGE...πMGƒ°ùdGh
ógÉ°ûe ôjƒ°üJ ≈∏Y Gô«ãc óYÉ°ùj Ée
ôjƒ°üJ ´hô°ûe ¢SQOÉC°S ∂dòd ,ΩÓa’
C G
ΩƒéædG øe áÑîf ¬«a `cQÉ°ûj º∏«a
äóLh Ée GPGE ôFGõédG »a Éæg ø««ªdÉ©dG
.''ºYódG

π°†ØH É©FGQ GƒL ™æ°U
¬àWÉ°ùHh ¬©°VGƒJ
»a ÉjƒØYh GóL É£«°ùH ƒ«°ûJ º∏©ªdG ¿Éch
™«ªL á°ûgO QÉKGC Ée ƒgh ™«ªédG ™e ¬∏eÉ©J
å«M AGó¨dG áHOÉCe ∫ÓN á°UÉN Qƒ°†ëdG
≈∏Y ™«ªédG ƒYójh ¬fɵe øe ¢†¡æj ¿Éc
ójó©dG »a ¢UôM ¬fGC ɪc ,¬°ùØæH ádhÉ£dG
Qƒ°†ë∏d ΩÉ©£dG ºjó≤J ≈∏Y äGôªdG øe
ájÉZ »a ƒéd √AÉØ°VGE ≈dGE áaÉ°VGE ,É«°üî°T
¬∏«eh á«gɵØdG ¬MhQh ¬àjƒØ©H ìôªdG
∞«°V ¢UôMh ,¬JÉcôëH ™«ªédG `cÉë°V’
E
πc ™e ájQÉcòàdG Qƒ°üdG òNGC ≈∏Y ôFGõédG
GóMGh ™«ªédG º«¶æàH ΩÉb å«M Qƒ°†ëdG
.á«YɪL ájQÉcòJ IQƒ°U πLGC øe GóMGh

(᪰UÉ©dG ôFGõédG) ó«©°S QƒH 66 ºbQ .Ü.¢U :ÉeGQƒfÉ> IójôL øY Qó°üj »eÓYGE ≥ë∏e
021 73 86 30 :¢ùcÉØdG .021 73 94 14 :∞JÉ¡dG
.OGóM ∫OÉY :ô`jôëàdG ¢ù«FQ ÖFÉf .»î«°T óªëe :ô`jôëàdG ¢ù«FQ .ó©°SƒH πMÉc :ô`°ûædG ôjóe
º«°ùf - º°SÉ≤∏H óªëe - …Qójƒb ∞°Sƒj - »Ñjô©d ≥ëdG óÑY - »fƒN ¢ùfƒj - ∫ÓeCG óªëe :ôjôëàdG
»fɪ°üY ∫ɪc - »∏jÉÑb QGõf ô°†îd - â°SQGh ô°SÉj - ájQOGƒf øjódG ∞«°S - ô«Ñ°T øH ø«eCG - »≤jó°U

EL Heddaf N° 401 -Samedi 23 Juin 2012

23

á©HGôdG áæ°ùdG 2012 ¿GƒL 23 âÑ```°ùdG -401 Oó©dG

‫‪caricature‬‬

‫مبنا�سبة عيد‬
‫ميالده الـ ‪40‬‬

‫زيدان يفتح قلبـه‬
‫ملجلة ‪ GQ‬العاملية‬

‫�أ�صدقــــاء مي�ســي يتعادلــــون‬
‫‪ 6-6‬مـــع جنــــوم العالـــم‬

‫كان املوعد �أم�س اجلمعة‬
‫مع �إقامة مباراة خريية‬
‫يف العا�صمة الكولومبية‬
‫بوغوتا �ضمت عددا من‬
‫جنوم امل�ستديرة ال�ساحرة‬
‫الذين اجتمعوا حل�صد‬
‫م�ساعدات مالية يتم‬
‫ت�سخريها ملكافحة الفقر‪،‬‬
‫هذا وقد متيزت املباراة‬
‫بفرجة كبرية وكانت‬
‫نتيجتها النهائية (‪)6-6‬‬
‫بني كل من "رفقاء مي�سي"‬
‫و"بقية جنوم العامل"‪� ،‬سجل للت�شكيلة الأوىل كل من‪ :‬الفيتزي‪ ،‬مي�سي‪� ،‬أو�سفالدو‪ ،‬غونزالي�س‪� ،‬إ�ضافة‬
‫لـ روبينيو يف منا�سبتني‪� ،‬أما الت�شكيلة الثانية فدكت ال�شباك بف�ضل هام�سيك‪ ،‬غوتيرييز‪ ،‬وكل من‬
‫كري�ستيان رودريغيز وراداميل فالكاو يف منا�سبتني‪.‬‬

‫فييـــــــري يوا�صـــــل‬
‫مغامراته العاطفية‬
‫ورفيقته اجلديـدة‬
‫العبة كرة طائـرة‬

‫مل يعد كري�ستيان فيريي املهاجم‬
‫الإيطايل املعتزل يظهر على‬
‫عناوين ال�صحافة �إال والأمر يتعلق‬
‫مبغامراته العاطفية املتعددة‪،‬‬
‫ومتثلت �آخر احللقات فيما ك�شفته‬
‫بع�ض �صور "الباباراتزي" ب�أنه‬
‫يواعد فتاة �إيطالية ا�سمها فريونيكا‬
‫�أجنيلوين‪ ،‬حيث التقاها خالل‬
‫عطلته التي ق�ضاها م�ؤخرا يف كابري‬
‫الإيطالية و�صارا ال يتفارقان تقريبا‬
‫منذ تلك الفرتة‪ ،‬علما �أن فريونيكا‬
‫هي العبة حمرتفة للكرة الطائرة‬
‫يف البطولة الرو�سية‪ ،‬وتكون بذلك‬
‫خليفة العديد من الفتيات الأخريات‬
‫الالئي �أقمن عالقة عاطفية مع العب‬
‫�إنتري ميالن ال�سابق‪.‬‬

‫كاكا معجب بنمط احلياة يف �أمريكا‬

‫حتذو ريكاردو كاكا النجم الربازيلي لـ‬
‫ريال مدريد رغبة قوية يف اال�ستقرار‬
‫بالواليات املتحدة الأمريكية خالل‬
‫ال�سنوات القادمة‪ ،‬وهو الأمر الذي‬
‫ك�شفه �أحد ممثليه يف حوار ليومية‬
‫"نيويورك بو�ست" يف بالد العم �سام‪،‬‬
‫حيث جاء يف كالمه قوله‪" :‬كل‬
‫ما ميكنني �أن �أ�ؤكده لكم هو �أن‬
‫كاكا يحلم بالعي�ش يف الواليات‬
‫املتحدة الأمريكية واللعب‬
‫يف البطولة الأمريكية‪� ،‬أما‬
‫بخ�صو�ص وجود مفاو�ضات خالل‬
‫الوقت احلايل فهي �أخبار ال �أ�سا�س‬
‫لها من ال�صحة"‪ ،‬وتابع‪�" :‬إذا مل يحدث ذلك خالل امل�ستقبل القريب ف�سيحدث‬
‫قبل اعتزال ريكاردو"‪ .‬علما �أن �أمريكا �صارت مالذا لنجوم الكرة يف ال�سنوات‬
‫الأخرية على غرار دافيد بيكام وتيريي هرني وروبي كني‪.‬‬

‫بواتينغ يقنع "ميلي�سا" بالعي�ش‬
‫معـــه فــــي ميـــالن‬

‫ا�ستغل كيفني برين�س‬
‫بواتينغ جنم ميالن‬
‫الإيطايل فرتة‬
‫الراحة ال�صيفية‬
‫على �أكمل وجه‪،‬‬
‫خا�صة �أنه اعتزل‬
‫اللعب دوليا وبالتايل‬
‫مل يكن معنيا‬
‫باللقاءات الأخرية‬
‫ملنتخب بالده غانا يف‬
‫�إطار ت�صفيات ك�أ�س‬
‫العامل ‪ 2014‬املزمع‬
‫�إجرا�ؤها بالربازيل‪،‬‬
‫هذا وقد ن�شرت‬
‫مواقع بع�ض املجالت‬
‫الإيطالية �صورا‬
‫لالعب بورت�سموث الإجنليزي �سابقا �صحبة رفيقته‬
‫الإيطالية ميلي�سا �ساتا‪ ،‬حيث تنقال �سويا �إىل الواليات‬
‫املتحدة الأمريكية وبعدها كانت الوجهة الثانية �إىل‬
‫�إيبيزا الإ�سبانية‪ ،‬وح�سب التقارير الإيطالية دائما‬
‫ف�إن برين�س يكون قد جنح يف �إقناع هذه احل�سناء‬
‫يف الإنتقال �إىل العي�ش معه يف منزله بـ ميالن خالل‬
‫الفرتة القادمة‪ ،‬وهو ما يعني �أن عالقتهما جدية ويف‬
‫تطور كبري‪.‬‬

‫يحتفل زين الدين زيدان‬
‫�أ�سطورة منتخب فرن�سا‬
‫اليوم ال�سبت بعيد ميالده‬
‫الأربعني‪ ،‬وهو ما ا�ستغلته‬
‫جملة ‪ GQ‬العاملية ال�شهرية‬
‫املخت�صة يف املو�ضة‬
‫الرجالية‪ ،‬حيث قامت‬
‫بعمل حوار مطول مع‬
‫"زيزو" الذي تكلم بقلب‬
‫مفتوح عن خمتلف جوانب‬
‫حياته اخلا�صة‪ ،‬على‬
‫غرار اعرتافه ب�أنه "لي�س‬
‫فخورا بنطحته ال�شهرية‬
‫يف نهائي مونديال ‪،"2006‬‬
‫علما �أن �إداري ريال مدريد‬
‫الإ�سباين يدر�س حاليا‬
‫ب�أحد املعاهد الفرن�سية من‬
‫�أجل احل�صول على ال�شهادة‬
‫التي �ست�سمح له بدخول‬
‫عامل التدريب‪.‬‬

‫بيكام يقدم ن�صائح خا�صة لل�سياح‬
‫الذين �سيتوافدون خالل الأوملبياد‬

‫حتر�ص اللجنة املنظمة لأوملبياد لندن املزمع �إجرا�ؤه‬
‫ال�شهر القادم على ا�ستغالل ال�شهرة منقطعة النظري التي‬
‫يحظى بها دافيد بيكام جنم كرة القدم وابن العا�صمة‬
‫الإجنليزية‪ ،‬ويف هذا ال�صدد قام "بيك�س" بدعوة من‬
‫الوكالة ال�سياحية "فيزيت بريتني" بكتابة مقال يحث‬
‫فيه ال�سياح الأجانب على التوافد بكرثة حل�ضور هذه‬
‫املنا�سبة‪ ،‬كما قدم العب لو�س �أوجنلي�س غاالك�سي ع�شر‬
‫ن�صائح عن املواقع التي يجب زيارتها وقت التواجد يف‬
‫لندن ومن بينها ملعب "وميبلي" وم�ضامري الغولف بـ‬
‫"�سان �أندوز"‪ ،‬علما �أن هذه اخلرجة من �صاحب الـ‪37‬‬
‫�سنة القت �صدى وا�سعا وتكلمت عنها خمتلف و�سائل‬
‫الإعالم الأنغلوفونية‪.‬‬

‫"الباباراتزي" ي�صطادون باالك يف نيويورك �صورة "هالك" املراهق ت�صنع‬
‫ن�شرت يومية "دايلي مايل"‬
‫احلدث يف ال�شبكة العنكبوتية‬
‫الربيطانية �صورا التقطها �أحد‬

‫املمثلــة الإجنليزيــة "بارتــــون"‬
‫ت�سحــر العب مان�ش�سرت �سيتي‬

‫"الباباراتزي" وتظهر مايكل‬
‫باالك جنم منتخب �أملانيا‬
‫ال�سابق وهو يت�سكع يف‬
‫�شوارع مدينة نيويورك‬
‫الأمريكية‪ ،‬كما التقطت‬
‫له �صورا �أخرى برفقة‬
‫جيمي ريدناب الالعب‬
‫الإجنليزي املعتزل‬
‫والذي يتواجد هناك‬
‫�أي�ضا رفقة زوجته‬
‫وميلك عالقة وطيدة‬
‫مع مايكل منذ �سنوات‬
‫عندما لعب الأخري يف ت�شيل�سي الإجنليزي‪ ،‬وبدا �صاحب الـ‪� 35‬سنة مرتاحا‬
‫للغاية بتم�ضية عطلته ال�صيفية يف بالد العم �سام‪ ،‬علما �أن عقده مع باير‬
‫ليفركوزن انتهى‪ ،‬وت�شري �آخر التقارير �إىل �أنه بات على و�شك التوقيع‬
‫لأحد الأندية يف البطولة الأمريكية‪ ،‬يف انتظار ات�ضاح الر�ؤيا وتر�سيم‬
‫الأمور خالل الأ�سابيع القليلة القادمة‪.‬‬

‫هاميلتون يتمنى التوفيق ملنتخب بالده يف "الأورو"‬

‫ي�ستعد لوي�س هاميلتون ال�سائق الإجنليزي ال�شهري خلو�ض �سباق‬
‫"الفورموال ‪ "1‬غدا الأحد يف مدينة فالن�سيا �ضمن �إطار اجلائزة الكربى‬
‫لأوروبا‪ ،‬هذا ومل تفوت ال�صحافة الإ�سبانية تواجد هذا النجم ل�س�ؤاله‬
‫عن منتخب بالده لكرة القدم والذي �سيواجه نظريه الإيطايل الأحد‬
‫يف �أقوى مواجهات ربع النهائي‪ ،‬وكانت �إجابته مفاجئة حينما قال �إنه‬
‫ال يتابع مباريات الأورو �أ�صال لكنه متنى التوفيق ملنتخب "الأ�سود‬
‫الثالثة"‪ ،‬وجاء يف كالمه الذي نقلته يومية "ذي �صن" الربيطانية‪:‬‬
‫"ال �أعرف توقيتها بال�ضبط لكن �أمتنى �أن �أمتكن يف م�شاهدتها‪� ،‬أرجو �أن‬
‫يحالف احلظ منتخب �إجنلرتا هذه املرة عك�س املرات املا�ضية‪ ،‬لكن هناك‬
‫منتخبات قوية جدا تتناف�س على التاج وال�صراع �سيكون حمتدما"‪.‬‬
‫يعترب جون غيديتي واحدا من املواهب ال�شابة لنادي‬
‫مان�ش�سرت �سيتي‪� ،‬إذ ين�شط مع منتخب ال�سويد الأول‬
‫رغم �أنه يبلغ من العمر ‪� 20‬سنة فقط‪ ،‬كما قدم م�ستويات‬
‫متميزة يف البطولة الهولندية املو�سم املا�ضي عندما‬
‫لعب مع فينورد على �سبيل الإعارة‪ ،‬وم�ؤخرا لفت هذا‬
‫ال�شاب الأنظار عندما تداولت ال�صحافة الربيطانية‬
‫خرب عالقة حب بينه وبني ممثلة �إجنليزية �شهرية‬
‫هناك ا�سمها مي�سكا بارتون‪ ،‬حيث �شوهدا مع بع�ض‬
‫عدة مرات على مدار الأيام ال�سابقة العا�صمة‬
‫ال�سويدية �ستوكهومل‪ ،‬علما �أن هذه احل�سناء‬
‫تبلغ من العمر ‪� 26‬سنة وبالتايل يف تكرب‬
‫موهبة "ال�سيتيزن" ب�ست �سنوات‪.‬‬

‫يت�صدر‬
‫جيفانيلدو‬
‫دي �سوزا‬
‫�شهر "هالك"‬
‫هداف بورتو‬
‫الربتغايل‬
‫عناوين‬
‫ال�صحف‬
‫الأوروبية‬
‫مبا �أن �أقوى‬
‫الأندية‬
‫تت�صارع‬
‫على �ضمه‪،‬‬
‫وبالتوازي‬
‫مع ذلك‬
‫فقد �صنع‬
‫�صاحب الـ‪� 25‬سنة احلدث عرب ال�شبكات‬
‫االجتماعية بعد انت�شار �صورة له‬
‫�أيام مراهقته‪ ،‬وحتديدا عندما كان‬
‫يبلغ من العمر ‪� 18‬سنة‪ ،‬حيث التقطت‬
‫له ال�صورة وهو بقمي�ص فيتوريا‬
‫الربازيلي �أول نادي لعب له هذا الدويل‬
‫الربازيلي‪ ،‬علما �أنه انتقل بعدها �إىل‬
‫الأرا�ضي اليابانية �أين لعب لعدة �أندية‬
‫هناك على غرار كاوازاكي فرونتال‪،‬‬
‫كون�سادول �سابورو وطوكيو فريدي‪ ،‬قبل‬
‫�أن يحط الرحال يف بورتو �سنة ‪،2008‬‬
‫وت�شري �آخر التقارير �إىل �أنه يرغب يف‬
‫املغادرة نحو ت�شيل�سي الإجنليزي خالل‬
‫ال�صيف احلايل‪.‬‬

‫�صديقة بالوتيلي ال�سابقة تخرج عن �صمتها‬

‫�صوفـي‪" :‬ماريو خائن وب�سببه �صرت‬
‫مكتئبـــة ومدمنــــة خمـــدرات"‬

‫"�إيرينا" غري مبالية بت�ألق‬
‫كري�ستيانــو فــــي الأورو‬
‫و�شكوك حـول عالقتهمـــا‬
‫ما زالت ال�صحف الإ�سبانية ت�شكك يف‬
‫مدى قوة العالقة بني كري�ستيانو‬
‫رونالدو جنم ريال مدريد‬
‫وخطيبته �إيرينا �شايك عار�ضة‬
‫الأزياء الرو�سية‪ ،‬فرغم �أن الثنائي‬
‫ي�ؤكد �أن تر�سيم عالقتهما بات‬
‫قريبا �إال �أن ت�صرفاتهما ال تعك�س‬
‫مدى اجلدية التي يتغنيان‬
‫بها‪ ،‬وهو ما برز م�ؤخرا حينما‬
‫مل تذهب �إيرينا �إىل الأرا�ضي‬
‫البولونية والأوكرانية من‬
‫�أجل ت�شجيع "الدون" عك�س‬
‫�أغلب رفيقات الالعبني‪ ،‬حيث‬
‫اختارت البقاء يف مقر �سكناها‬
‫بالواليات املتحدة ق�صد �أداء‬
‫بع�ض الوم�ضات الإ�شهارية‬
‫التي تدخل يف جمال‬
‫عملها‪ ،‬وهو ما فتح باب‬
‫الت�أويالت �أمام‬
‫و�سائل الإعالم‬
‫يف �شبه‬
‫اجلزيرة‬
‫الإيبريية‪.‬‬

‫�صنعت "�صويف ريد" احل�سناء الإجنليزية وجنمة ن�سخة ‪ 2009‬يف برنامج "‪ "Brother Big‬ال�شهري‬
‫احلدث م�ؤخرا عرب موقع "تويرت" االجتماعي‪ ،‬حيث ك�شفت �أن فراقها عن ماريو بالوتيلي هداف‬
‫منتخب �إيطاليا ومان�ش�سرت �سيتي جعلها تدمن على املخدرات وتدخل يف حالة اكتئاب‪ ،‬م�ضيفة‬
‫�أنها تخ�ضع لعالج خا�ص يف الوقت احلايل ال�ستعادة طبيعتها‪ ،‬وهو ما جعل ال�صحافة‬
‫الربيطانية تت�ضامن معها �ساعات قبل اللقاء املرتقب بني �إجنلرتا و�إيطاليا يف ربع نهائي‬
‫الأورو‪ ،‬علما �أن �صاحب الأ�صول الغانية كان يف عالقة مع هذه ال�شقراء قبل حوايل �سنة‪،‬‬
‫لكن الأمور �ساءت عندما تبني ب�أن الفتى امل�شاك�س يخون �صويف مع �صديقتها احلميمة‪،‬‬
‫وملا افت�ضح �أمره كانت النهاية وانتقل بعدها لفتاة �أخرى‪.‬‬

‫خمرج فرن�سي يح�ضر لإنتاج فيلم عن "ع�شيقة ريبريي"‬

‫ك�شفت �إحدى املجالت الفرن�سية املخت�صة يف �أخبار‬
‫ال�سينما �أن "لوييك بريجون" املخرج الفرن�سي‬
‫املعروف يخطط لإنتاج فيلم عن �سرية "زهية"‬
‫امل�شهورة يف الأو�ساط الفرن�سية بف�ضيحتها‬
‫اجلن�سية مع فرانك ريبريي جنم بايرن ميونيخ‬
‫واملنتخب الفرن�سي‪ ،‬مبا �أنها كانت على عالقة‬
‫�سرية معه قبل ك�أ�س العامل ‪�2010‬س�س�س التي‬
‫�أقيمت يف جنوب �إفريقيا‪ ،‬وح�سب ذات امل�صدر‬
‫ف�إن �صاحبة الأ�صول ال�شمال �إفريقية مل تعار�ض‬
‫الفكرة‪ ،‬علما �أنها ابتعدت كثريا عن عامل العالقات‬
‫العابرة مع امل�شاهري بعد تلك الف�ضيحة وجتاوزت‬
‫املرحلة ال�صعبة التي فكرت خاللها يف االنتحار وو�ضع حد حلياتها‪ ،‬وهي الآن متلك‬
‫�شركة خا�صة ب�إنتاج الألب�سة يف الواليات املتحدة الأمريكية‪.‬‬

‫العدد ‪ -401‬ال�سبت ‪ ٢3‬جوان ‪ ٢٠١٢‬ال�سنة الرابعة‬

‫‪24‬‬

‫‪EL Heddaf N° 401 - Samedi 23 Juin 2012‬‬

You're Reading a Free Preview

تحميل
scribd
/*********** DO NOT ALTER ANYTHING BELOW THIS LINE ! ************/ var s_code=s.t();if(s_code)document.write(s_code)//-->