‫رئي�س التحرير‬

‫رئي�س جمل�س الإ دارة‬

‫�إ�سماعيل ال�ش�شتاوى‬
‫الثمن �ستة جنيهات‬

‫‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬م ‪ 30 -‬رم�ضان ‪1433‬هـ‪ -‬ال�سنة ‪ - 78‬العدد ‪18/8/2012 - 4040 - 4040‬‬

‫سيــــاســة‬

‫‪4‬‬
‫‪6‬‬
‫‪16‬‬

‫الدستور‪ ..‬واإلرهابيون فى سيناء‪ ..‬وعصابة فرنسا‬
‫بقلم رئيس الـتحــرير‬

‫‪28‬‬

‫مـحمــد الغـيـطــــــى‬
‫�صدر العدد الأول من املجلة فى ‪ 21‬مار�س ‪ 1935‬با�سم الراديو امل�صرى‬

‫الوديعة القطرية معونة بريئة أم لعبة سياسية؟‬

‫مدير التحرير‬

‫هــالــــة البـــدرى‬
‫امل�شرف على املوقع االلكرتونـى‬

‫أسرة أهم أصدقاء بن الدن تعود إىل مصر‬

‫ناهـد عز العرب‬

‫كواليس اإلطاحة بطنطاوى وعنان‬

‫نواب التنفيذ‬

‫تفــــــانني‬

‫‪33‬‬

‫تامر وهيفاء فى فيلم جديد‬

‫‪53‬‬

‫‪41‬‬
‫‪42‬‬

‫عبري صربى‪ :‬أنا مش مكسوفة من «مالية السرير»‬

‫‪54‬‬

‫بعبع اإلنفالت يطــارد‬
‫أفـــالم العيـــد‬
‫كاريوكا تثري اجلدل حول‬
‫دراما السرية الذاتية‬

‫آخ�����ر خت����اري����ف اع���ت���م���اد خورشيد‬

‫دنيــــــــــا‬

‫‪67‬‬
‫‪70‬‬
‫‪72‬‬
‫‪87‬‬

‫املدير الفنى‬
‫جنــــالء كــــمـــال‬

‫‪ 9‬خطوات الستقبال ضيوفك فى العيد‬

‫امل�شرف الفنى‬
‫مدحت عبدالسميع‬

‫اخلريطة الكاملة ألماكن الفرحة فى العيد‬

‫املحـــرر العـــــام‬

‫س��وب��ر م��ارك��ت ال��رص��ي��ف ي��ه��دد ص��ح��ة املصريني‬
‫كيف تعاجلني جفاف البشرة بعد رمضان؟‬

‫التحرير‪:‬مبنى االذاعة والتليفزيون‪-‬كورني�ش النيل ‪ :‬ت‪ 25786256 - 25786321:‬فاك�س‪25786318:‬‬
‫االعالنات‪:‬ت‪ 25786120:‬االدارة‪�26:‬شارع من�صور‪-‬باب اللوق ت‪ 27955436-27953978:‬اال�شرتاكات‪23912472 :‬‬
‫احتاد االذاعة و التليفزيون ‪ www.ertu.org‬وزارة االعالم ‪www.minfo.gov.eg‬‬
‫النرتنت ‪ www.maspiro.net‬الربيد االلكرتونى ‪email:tvmagazine@ertu.org‬‬
‫املوقع على إ‬

‫�أ�سعار املجلة فى‬
‫الدول العربية‬

‫حممـــود مطــــــــر‬
‫حممــد أبــو شـادى‬
‫حسيــــن فــــــــودة‬
‫عاطــــف عــــــواد‬
‫أمحــــد املرخيـــى‬

‫أحــــمد الســباعى‬
‫أميـــن نــور الديـن‬
‫أحـــمد احلضــرى‬
‫�سكرتري التحرير‬
‫حممــــد مسيـــــح‬

‫الكويت‪ :‬دينار واحد ‪ -‬ال�سعودية‪10 :‬ريال ‪ -‬البحرين‪ :‬دينار واحد ‪ -‬قطر‪11 :‬ريال الإ مارات‪15 :‬درهم ‪�-‬سلطنة عمان‪ :‬ريال واحد ‪ -‬الأ ردن‪1.250 :‬دينار‬
‫تون�س‪3 :‬دينار ‪ -‬املغرب‪ 25 :‬درهم ‪� -‬سوريا‪ 100 :‬لرية ‪ -‬فل�سطني‪ 1.50 :‬دوالر‪ -‬لبنان‪ 4000 :‬لرية ‪ -‬اليمن‪200 :‬ريال ‪ -‬اجنلرتا ‪ 2.5‬ا�سرتينى‬

‫الدستور‪ ..‬واإلرهابيون فى سيناء‪ ..‬وعصابـ ـ ـ ـ‬
‫احلمد هلل الذى �أنقذ م�صر من �إحدى حلقات‬
‫الفو�ضى غري اخلالقة التى ب�شرتنا بها كونداليزا‬
‫راي�س منذ �سنوات‪ ..‬مل يتوقع �أح��د �أن ي�سلم‬
‫امل�شري وعنان الراية للرئي�س املنتخب الدكتور‬
‫حممد مر�سى ب�سهولة‪ ..‬كان اجلميع ي�ضع �سيناريوهات لهذه‬
‫الفو�ضى وو�صل خيال البع�ض و�شططه �أن انقالبا ع�سكريا قد‬
‫ال ع�سكرية وكتائب قد‬
‫حدث بالفعل و�أن هناك حتركات و�أرتا ً‬
‫قامت و�أعدت لهذا االنقالب‪ ..‬وكنت �أ�ضع يدى على قلبى كلما‬
‫�سمعت �شيئا كهذا و�أدعو مل�صر بال�سالمة وللم�صريني بالأ مان‪..‬‬
‫املهم �أننا الآ ن ولأ ول م��رة منذ ث��ورة ‪ 52‬ننعم بحكم مدنى‬
‫ِ�صرْ ف و�سُ لطة منتخبة بال�صندوق اتفقنا �أو اختلفنا مع حزب‬
‫جماعة الإ خوان امل�سلمني‪ ،‬فهم قد و�صلوا ل�سدة احلكم و�شكلوا‬
‫احلكومة وقريبا املحافظني واملحليات ومطلوب �أن يعلم «حزب‬
‫الأ غلبية» �أن هناك من امل�صريني من ال يقبلهم وعليهم احتواء‬
‫ه�ؤالء وتلبية مطالبهم قبل امل�ؤيدين لتحقيق �شعار «م�صر لكل‬
‫امل�صريني»‪.‬‬
‫الأ مر الثاين‪ :‬على الرئي�س مر�سى وقد جمع كل اخليوط فى‬
‫يده �أن ي�ضع ُجل همه واهتمامه مبو�ضوع الد�ستور‪ ،‬وقد يقول‬
‫ىل البع�ض �إن االقت�صاد �أهم‪ ،‬لكنى �أقول �إن حكومة الدكتور‬
‫قنديل وظيفتها ومهمتها الرئي�سية حل م�شاكل النا�س وملفات‬
‫همومهم‪ ،‬لكن الأ هم والأ بقى والأ خطر هو الد�ستور وجلنته‬
‫الت�أ�سي�سية‪ ،‬البد �أن يعاد ت�شكيل اللجنة ‪ -‬بعد �إلغاء الإ عالن‬
‫الد�ستورى املكمل ‪ -‬و�أن ُتعَبرِ ْ عن جميع �أطياف امل�صريني والقوى‬
‫ال�سيا�سية و�أن يعلن عن ذلك بكل �شفافية لأ ن هذا م�صري وطن‬
‫وم�ستقبل �أجيال قادمة‪.‬‬
‫لقد كانت بع�ض القوى ال�سيا�سية ترى فى وجود املجل�س‬
‫الع�سكرى ب�صيغته قبل �إلغاء الإ عالن الد�ستورى املكمل �ضمانة‬
‫لعدم توجيه �صياغة الد�ستور نحو فكرة الدولة الدينية ومن‬
‫ثم احلفاظ على هوية م�صر ومدنيتها وبالتاىل عدم تكرار‬
‫منوذج �إيران �أو باك�ستان وكثري من القوى الليربالية كانت ترى‬
‫�أي�ضا فى هيمنة املجل�س الع�سكرى و�سلطاته التى �صكها لنف�سه‬

‫‪4‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫لواء أ�حمد جمال الدين‬

‫د‪.‬ه�شام قنديل‬

‫اجتاها نحو ع�سكرة الدولة‪ ،‬بل ر�آه العديد من الثوريني و�شباب‬
‫الثورة �سببا فى كثري من املذابح التى حدثت ومنها حممد حممود‪،‬‬
‫وما�سبريو‪ ،‬والعبا�سية‪ ،‬ولذلك �صفق ه�ؤالء بحرارة لقرارات‬
‫الرئي�س مر�سى ب�إقالة امل�شري والفريق واعتربوا ذلك بداية �أو‬
‫اخلطوة الأ وىل منذ �أكرث من ‪ 60‬عاما ملدنية الدولة امل�صرية‪،‬‬
‫وفتح الطريق نحو تداول �سلطة حقيقى فى اجلمهورية الثانية‬
‫بعد ثورة يناير‪ ..‬لذلك يظل رهاننا احلقيقى هو الد�ستور‪،‬‬
‫وعلى اجلماعة الوطنية �أن تتكاتف ونتفق وتتوحد من �أجل‬
‫�صياغة د�ستور ي�ضع م�صر فى ال�صف الأ ول للدول الدميقراطية‬
‫فى املنطقة وال��ع��امل‪ ..‬لأ ن العامل كله ينتظر هذا الد�ستور‬
‫ح�سبما عربت عن ذلك داليا جماهد امل�ست�شارة ال�سابقة للرئي�س‬
‫�أوباما والرئي�س احلاىل ملركز جالوب الأ كادميى‪.‬‬

‫�سيناء والث�أر‬

‫مل يكن �أح��د يت�صور �أن الإ رهابيني قد متكنوا من �سيناء‬
‫لهذه الدرجة‪ ،‬كانت ت�صريحات حمافظ �شمال �سيناء ال�سابق‬
‫قمة فى التزوير والت�صريحات املفربكة على طريقة «كله متام‬
‫ياري�س وكله ميه ميه»‪ ..‬بينما التنظيمات امل�سلحة واجلماعات‬
‫التكفريية تت�سلل وتتغلغل وتقيم لها مواقع ومع�سكرات فى ربوع‬
‫�سيناء الغالية‪ ..‬عندما ا�ستمعت لأ حد الإ رهابيني يتحدث ل�شبكة‬
‫«�سى‪�.‬إن‪�.‬إن» يقول �إن هناك جي�ش ًا ي�سمى «جي�ش اجللجلة» و�أن‬

‫• د‪.‬ه�شام قنديل‪ :‬التعامل بحزم وبالقانون مع تعطيل املرافق وامل�صالح العامة وقطع الطرق‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ـ ـ ـ ـ ــة فرنسا‬

‫حمـــــمد الغيطــــــي‬

‫همــــ�سة قلــــــــم‬
‫‪Mohamed.alghiety@yahoo.com‬‬

‫قائده يدعى عبداللطيف مو�سى‪� ،‬أ�صابنى ذهول وعندما بحثت‬
‫عن هذا اال�سم وجدت �أنه كان �أحد املن�شقني على حما�س و�أنه‬
‫خطط الغتيال رموز فل�سطينية وعربية وم�صرية‪ ،‬و�أن هناك‬
‫تن�سيق ًا بينه وبني تنظيمات �أخرى عديدة منها تنظيم القاعدة‪،‬‬
‫و�أن جي�ش اجللجلة هذا كان �شعاره ومنهجه تطهري الإ �سالميني من‬
‫اخلونة ‪ -‬ح�سب كالمهم ‪ -‬قبل تطهري فل�سطني من ال�صهاينة و�أن‬
‫جي�ش اجللجلة �أعلن منذ ما بعد الثورة �أنه �سيقيم �إمارة �إ�سالمية‬
‫فى �سيناء‪ .‬كل هذا من�شور ومعروف لكن ما �أزعجنى بالفعل �أن‬
‫ه�ؤالء الإ رهابيني قتلوا فى طريقهم بع�ض �شيوخ القبائل ومنهم‬
‫ال�شيخ املنيعى �أحد �شيوخ قبيلة ال�سواركة املعروفة وجنله الكبري‬
‫وذلك بعد م�شاركتهما فى م�ؤمتر عن نبذ الإ رهاب» و�إعالن ال�شيخ‬
‫املنيعى �أنه �سيوجه �أبناء القبيلة ملطاردة ه��ؤالء الإ رهابيني‪،‬‬
‫وك�أنها ر�سالة من ه�ؤالء لكل �شيخ بدوى �أو مواطن �سيناوى م�صرى‬
‫ب�أال ت�ضع يدك مع احلكومة �أو ال�سلطة امل�صرية ملحاربة ه�ؤالء‬
‫التتار �أو الفا�شيني والإ رهابيني الذين ميثلون �أح��دث جيل من‬
‫�إرهابيى املنطقة‪.‬‬

‫ال�سيناويون واالنتماء‬

‫ملا �سبق البد من تطور �سريع على الأ ر�ض ومت�شيط حقيقى‬
‫لب�ؤر ه�ؤالء فى كل بقعة فى �سيناء ومنح بدو �سيناء كل احلقوق‬
‫باعتبارهم مواطنني م�صريني ال ينق�صون درجة �أو يختلفون‬
‫قيد �أمنلة عن �أ�شقائهم فى القاهرة �أو �أى حمافظة �أخرى‪ ،‬البد‬
‫�أن ي�شعر كل �سيناوى �أنه ينتمى لهذا الوطن بحق و�أن لأ والده‬
‫و�أحفاده ن�صيب ًا فى هذا االنتماء وعندما ي�صل له هذا ال�شعور‬
‫�سيدافع عنه بكل دمه و�سيبذل روح��ه ف��داء له ك��أى مواطن‬
‫�شريف يدافع عن عر�ضه و�أر�ضه وعقيدته‪.‬‬

‫‪ 30‬جثة‪� ..‬أين؟‬

‫قر�أت ت�صريحا لوزير الداخلية اللواء �أحمد جمال الدين‬
‫يقول �إنهم قتلوا ‪� 30‬إرهابيا بعد �أن ط��اردوه��م فى املدقات‬
‫والطرق ولكن جثثهم مل يعرث عليها لأ ن قادة هذه اجلماعات‬

‫‪SMS‬‬

‫الإ رهابية يدفنون قتالهم فى الرمال ف��ورا‪ ..‬ب�صراحة مل‬
‫يدخل هذا الكالم عقلى و�أنتظر ت�صريحا �آخر!‬

‫ما حدث لق�سم مدينة ن�صر م�سخرة‬

‫واحدة بلطجية ا�سمها «فرن�سا» على طريقة «عبلة كامل»‬
‫تقود ع�صابة من امل�سجلني خطر وتهاجم ق�سم ثانى مدينة‬
‫ن�صر ويكون �ضحاياها ‪� 16‬ضابطا وجمندا و‪� 9‬آخرين وحتطم‬
‫واجهة الق�سم «تقول�ش بتك�سر حمل ع�صري‪ ،‬وال ك�شك �سجاير»‬
‫و‪� 4‬سيارات �شرطة وماكينات ت�صوير‪ ..‬كل هذا دون مقاومة‬
‫حقيقية وك�أن الق�سم كان ينتظر جي�ش املعلمة فرن�سا وا�ست�سلم‬
‫له بكل �سهولة‪ ..‬ولي�س هذا فقط‪« ..‬خدوا التقيلة»‪ ..‬ال�ست‬
‫فرن�سا مل جتد �أمني ال�شرطة الذى كانت تبحث عنه وقالوا لها‬
‫�إنه فى امل�ست�شفى فقامت بالتوجه للم�ست�شفى مع ع�صابتها‪ ،‬بعد‬
‫�أن �أجهزت على الق�سم‪ ،‬واقتحمت امل�ست�شفى وحطمت �أبوابه‬
‫وزجاجه اخلارجى واال�ستقبال واملكاتب و�ضربت الأ طباء‬
‫واملمر�ضات‪ ..‬يعنى زعيمة ع�صابة «�سوبر وومان»‪.‬‬
‫و�أنا ال �أعلم هل مت القب�ض على ال�ست �شادية على ح�سن‬
‫ال�شهرية بـ«فرن�سا» حتى الآ ن �أم �أنها طليقة حرة‪.‬‬
‫�أعتقد �أننا نحتاج ع�صابة فرن�سا مع فرقة ناجى عطا اهلل‬
‫لن�سرتد �أموال م�صر املنهوبة باخلارج‪� ،‬أو نطلق فرن�سا على �سكان‬
‫طرة وهى بطريقتها �ستعرف منهم كلمة ال�سر لك�شف �أرقام‬
‫ح�ساباتهم باخلارج‪.‬‬
‫�إنها م�سخرة كربى �أن تهاجم امر�أة بع�صابتها ق�سم �شرطة‬
‫وم�ست�شفى فى �آن واحد وال يردعها رادع‪ ،‬وهذا فى الأ يام الأ وىل‬
‫لتوىل وزير الداخلية اجلديد‪ ..‬هل هذا معقول؟!‬

‫�آخر هم�سة‬

‫كل حلظة بقرب من حتب هى عيد‪..‬وكل نظرة مهرجان‬
‫للفرح‪ ..‬وكل ابت�سامة �أغنية للوعد‪ ..‬ووعد للحياة‪ ..‬كل‬
‫�سنة و�أنت حبيبى‪.‬‬

‫• توزيع ‪ 165‬مليون جنيه م�ستحقات للمخابز والبقالني‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪5‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أحداث رفح تنهى أزمة الوقود‬
‫�ساد االرتياح �أو�ساط مواطنى �شمال �سيناء بعد �أن فوجئوا بانتهاء عدد من الأ زمات‪،‬‬
‫خ�صو�صا �أزمة الوقود الطاحنة بعد � إغالق الأ نفاق فى �أعقاب �أحداث رفح‪.‬‬
‫وقال فتحى را�شد �أبو حمدة‪ ،‬مدير عام متوين �شمال �سيناء‪ � ،‬إن «ح�ص�ص الوقود والغاز‬
‫التى ت�صل للمحافظة تكفى حاجة ال�سكان متاماً‪ � ،‬إال �أن �أعمال التهريب والتخزين خالل‬
‫الفرتة املا�ضية كان لها ت�أثري �سلبى على ح�ص�ص الأ ه��اىل‪ ،‬رغم ت�شديد الرقابة و�ضبط‬
‫وم�صادرة �آالف اجلالونات من الوقود و�أنابيب الغاز ب�شكل يومى»‪.‬‬
‫وي�ست�شعر �سكان �شمال �سيناء اختفاء الزحام وتوفر ا�سطوانات الغاز بالإ�ضافة � إىل‬
‫ال�سلع والب�ضائع فى الأ �سواق بعد �أن �أدت عمليات التفتي�ش على الأ كمنة الأ منية‪ ،‬وتوقيف‬
‫كل ال�سيارات التى حتمل ب�ضائع ي�شتبه فى نقلها � إىل رفح‪ ،‬لتهريبها عرب الأ نفاق‪ � ،‬إىل توقف‬
‫ن�شاط النقل بهدف التهريب‪.‬‬

‫السيناوية يحذرون من أمن الدولة‬

‫‪Exclusive‬‬
‫إسالميون يتوسطون إلعادة‬
‫أسرة أهم أصدقاء بن الدن‬
‫ا�ستقبل مطار القاهرة الأ �سبوع املا�ضى �أ�سرة القيادى فى تنظيم‬
‫القاعدة «رافع م�صطفى �سيد» املكنى ب�أبى املقداد امل�صرى‪ ،‬وهو ع�ضو جمل�س‬
‫�شورى التنظيم‪ ،‬قادمة من باك�ستان بعد تدخل عدد من قادة التيار الدينى‬
‫فى م�صر لل�سماح بعودتها للبالد بعد م�صرع القيادى فى غ��ارة �أمريكية‬
‫ب�أفغان�ستان العام املا�ضى‪ ..‬و�صرح م�صدر م�سئول باملطار ب�أن �أ�سرة «�أبى‬
‫املقداد» وهو �أهم �أ�صدقاء بن الدن و�صلت على الرحلة رقم ‪ 309‬على منت‬
‫الطائرة القادمة من جدة‪ ,‬م�شري ًا �إىل �أن الأ �سرة ت�ضم الزوجة «�صوفية �سعد‬
‫اجليار» وابنتها «فاطمة رافع» و�أحفادها «خديجة» و«عائ�شة» و«رافع فهد‬
‫عو�ض» من زوج مينى توفى �أي�ض ًا فى الغارة‪ ,‬وتبني من التحقيق مع الأ �سرة �أنها‬
‫جل�أت �إىل ال�سفارة امل�صرية فى �إ�سالم �أباد مل�ساعدتها فى العودة بعد �إجراء‬
‫ات�صاالت من قادة التيار الدينى فى م�صر مع الأ جهزة الأ منية املخت�صة‪،‬‬
‫و�أن زوجها القيادى فى القاعد وابنيها «املقداد رافع م�صطفى» واملكنى ب�أ�سد‬
‫اهلل وابنها «خالد» املكنى ب�سيف اهلل وزوج ابنتها اليمنى «فهد عو�ض» قد‬
‫لقوا م�صرعهم فى غارة �أمريكية على �أحد معاقل القاعدة فى �أفغان�ستان‬
‫يوم اجلمعة املوافق ‪� 14‬أكتوبر املا�ضى‪ ,‬وقال امل�صدر �إنه مت ال�سماح بدخول‬
‫الأ �سرة للبالد طبق ًا لالتفاق الذى مت مع قيادات التيار الدينى والأ جهزة‬
‫الأ منية والدبلوما�سية‪ ،‬حيث تولت ال�سفارة امل�صرية فى باك�ستان �إ�صدار‬
‫وثائق ال�سفر الالزمة لعودتهم وتدبري تكلفة تذاكر الطريان‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫اعرت�ض أ�ه��ل ال�سنة واجلماعة فى �سيناء على �أ�سلوب �أجهزة الأ م��ن �أثناء قيامها‬
‫با�ستهداف العنا�صر املطلوبة لديها‪ ،‬م�ؤكدين رف�ضهم عودة �أ�سلوب �أمن الدولة و�أنهم لن‬
‫ي�سمحوا بانتهاك البيوت واالعتداء على حرماتهم‪.‬‬
‫وا�ستنكر م�صدر �سيناوى بال�شيخ زويد عودة منهج � إلقاء التهم جزافاً‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن عدد ًا‬
‫ممن �ألقى القب�ض عليهم م�ؤخر ًا ال عالقة لهم مبا حدث بل � إن منهم من يحكم بالق�ضاء‬
‫ال�شرعى وطالب بالإفراج عنهم كما مت الإفراج عن �سالمة حمادين‪.‬‬
‫ودعا � إىل � إعادة النظر فى اتفاقية كامب ديفيد واالهتمام ب� إن�شاء جمتمعات �سكانية‬
‫مبا يحافظ على العمق اال�سرتاتيجى مل�صر ومتليك �أبناء �سيناء �أرا�ضيهم و� إن�شاء م�شروعات‬
‫ا�ستثمارية لإتاحة فر�ص عمل لل�شباب وحل م�شكلة البطالة‪.‬‬

‫النور مستعد لمجابهة‬
‫األفكار التكفيرية‬
‫نفى عماد عبدالغفور رئي�س حزب‬
‫النور ال�سلفى �أن يكون للمفرج عنهم حديث ًا‬
‫من العنا�صر اجلهادية �أى عالقة ب�أحداث‬
‫رفح‪ ,‬و�أعرب عن ا�ستعداد احلزب ملجابهة‬
‫الأ فكار التكفريية فى �سيناء‪ ،‬م�شري ًا � إىل‬
‫جناحه فى لعب هذا الدور فى ليبيا‪.‬‬
‫و أ�ع �ل��ن عبدالغفور ت�ضامن احلزب‬
‫ال�سلفى مع ال�شرطة‪ ،‬وم�ساندته لقرارات‬

‫• اجلهاز املركزى للإ ح�صاء‪ :‬تراجع �أ�سعار مواد البناء‪.‬‬

‫ال��رئ�ي����س م��ر��س��ى ب ��إح��ال��ة امل���ش�ير ح�سني‬
‫طنطاوى والفريق �سامى عنان للتقاعد‪،‬‬
‫معترب ًا �أن من حقه ب�سط �سيادته على كل‬
‫م�ؤ�س�سات الدولة‪.‬‬
‫و�أو�ضح �أن � إلغاء ا إلع�لان الد�ستورى‬
‫املكمل ك��ان حتمي ًا و�أن «الرئي�س �أدرى‬
‫مب�س�ألة ع��دم منا�سبة التوقيت الطالعه‬
‫على الكوالي�س فى خمتلف امل�ؤ�س�سات»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫أ‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أبو حامد‪ :‬النخب السياسية تحركها المصالح‬
‫ولن تشارك فى «ثورة أغسطس»‬
‫نفى حممد �أبو حامد رئي�س حزب حياة امل�صريني‬
‫�أن يكون للنخب ال�سيا�سية دور فيما �سماه «ث��ورة ‪24‬‬
‫�أغ�سط�س»‪ ،‬متهم ًا النخب ب�أنها «حتركها امل�صالح»‪.‬‬
‫و�أكد �أن من �سي�شارك فى هذه الثورة هو املواطن‬
‫امل�صرى الب�سيط الذى �ضاق ذرع ًا من «�أخونة الدولة»‬
‫والقرارات ال�سيا�سية التى ال ت�صب فى م�صلحة الوطن‬
‫وتكوي�ش حزب احلرية والعدالة على كل ال�سلطات‪ ،‬على‬
‫حد و�صفه‪.‬‬
‫أ�بو حامد‬
‫و� �ش��دد أ�ب ��و ح��ام��د ع�ل��ى �أن دع��وت��ه ال ت�ستهدف‬
‫ا�ستقطاب الأ قباط وزرع الفتنة بني امل�صريني‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن الفيديو ال��ذى بث على‬
‫اليوتيوب ي�أتى �ضمن حملة الت�شويه التى يتبناها البع�ض �ضده‪.‬‬

‫والتحالف الشعبى يرفض‬
‫المشاركة‬
‫�أع��ل��ن ح��زب التحالف ال�شعبى اال���ش�تراك��ى �أنه‬
‫ل��ن ي�شارك ف��ى مظاهرة ‪� 24‬أغ�سط�س �ضد جماعة‬
‫«الإ خوان امل�سلمني»‪ ،‬الختالفه مع �أهدافها وتوجهاتها‪،‬‬
‫م�شريا �إىل �أن الذى دعا �إليها �أبوحامد و«توفيق عكا�شة»‬
‫�صاحب قناة الفراعني‪ ،‬وجمموعات �أخرى و�صفها ب�أنها‬
‫حم�سوبة على الثورة امل�ضادة‪.‬‬
‫وطالب احلزب جماعة الإ خوان امل�سلمني بال�سعى‬
‫الكت�ساب و�ضع قانونى وت�سجيل نف�سها باعتبارها‬
‫جمعية �أهلية تقوم بدورها الدعوى‪ ،‬و�أن يتم الف�صل‬
‫التام بينها وبني حزب «احلرية والعدالة»‪.‬‬
‫وعلمت املجلة من قيادات �إخوانية �أن اجلماعة‬
‫ت�ستعد مبظاهرات م�ضادة مبيدان التحرير وباقى‬
‫امليادين‪.‬‬

‫عكا�شة‬

‫أدلة «‬
‫س‬
‫ال‬
‫م‬
‫ة»‬
‫ال‬
‫جديدة‬
‫�سل‬
‫أ�دلة جدي م ال�شيخ حاف‬
‫ظ‬
‫�س‬
‫ال‬
‫م‬
‫ة‬
‫قا‬
‫دة‬
‫ئد‬
‫املقاومة ال�شع‬
‫ز‬
‫للجنة تق�صى‬
‫يارتها الثانية لل�سوي�س حي احلقائق لقتل متظاهرى بية بال�سوي�س‬
‫فيديو للأ حداث كما �سلمهم ث قام بت�سليمهم ا�سطوانات الثورة خالل‬
‫ا وقام امل�ست�شار �شريف فوارغ طلقات نارية حية‪ .‬حتمل مقاطع‬
‫الر�شي‬
‫لأ حدا‬
‫وا�ستمع ث التى �شهدت ا�شتباكات دى رئي�س الل‬
‫جن‬
‫ة‬
‫بت‬
‫ف‬
‫ق‬
‫د‬
‫ل�شها‬
‫عديدة‬
‫مناطق‬
‫دة عدد من �س‬
‫و‬
‫بني املتظاهر‬
‫ف أ�ح �داث ا�شتباكات مديريكان املنطقة حول أ�حداث ين وال�شرطة‬
‫ث‬
‫ة‬
‫ى‬
‫ور‬
‫ا‬
‫ة‬
‫م‬
‫لأ‬
‫طلع ف‬
‫م �ن عق‬
‫‪ 25‬يناير‬
‫رباير املا�ضى‪ ,‬و‬
‫ب مذبحة ا�س‬
‫تهديدات عديدة من �إبراهي ك�شف عدد من أ��سر ال�شه تاد بور�سعيد‬
‫دا‬
‫ال‬
‫�شرطة لإ رغامهم على التنم فرج و أ�والده واملتهمني مع ء عن تلقيهم‬
‫از‬
‫�ض‬
‫ل‬
‫با‬
‫عن الق�ضية أ�و تغيري أ� ط و أ�فراد‬
‫قوالهم‪.‬‬
‫حافظ �سالمة‬

‫‪SMS‬‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬
‫أخبار على نار‬

‫الترجمة خاطئة‬
‫والنيل نائمة‬

‫ا�شتكى ال��ك��ث�يرون م��ن �أخطاء‬
‫ترجمة نقل فعاليات ختام دورة‬
‫�أوملبياد لندن حيث ترجم املرتجم‬
‫ك��ل��م��ات رئ��ي�����س ال��ل��ج��ن��ة املنظمة‬
‫للدورة ب�شكل خاطئ ومغاير للمعانى‬
‫التى ذكرها‪ ،‬بينما كانت قناة النيل‬
‫الدولية تعر�ض برنامج بانوراما‬
‫دراما واجلزء الأ وملبى املنوط بها �أن‬
‫تنقله للم�شاهدين‪.‬‬

‫مرسى‬
‫يبحث‬
‫خصخصة‬
‫البورصة‬

‫تدر�س الهيئة العامة للرقابة املالية حتويل البور�صة امل�صرية �إىل‬
‫�شركة م�ساهمة خا�صة تتملك الدولة �أغلبية �أ�سهمها‪ ،‬كما تبحث �إمكانية‬
‫دخ��ول م�ساهمني �آخرين فى هيكل ملكية البور�صة �سواء من البنوك �أو‬
‫امل�ؤ�س�سات املالية �أو �شركات و�ساطة �أو حتى امل�ستثمرين الأ فراد‪.‬‬
‫و�أ�شار الدكتور �أ�شرف ال�شرقاوى رئي�س الهيئة �إىل �أن ذلك يتطلب موافقة‬
‫احلكومة وت�شريعا خا�صا‪.‬‬
‫وك�شف ال�شرقاوى عن �أنه �سيتقدم لرئي�س اجلمهورية بعد انتهاء عطالت‬
‫عيد الفطر مب�شروع لتعديل قانون التمويل العقارى لزيادة �سقف التمويل‬
‫�إىل ‪ %40‬من قيمة الدخل بدال من ‪ %25‬فقط حاليا‪ ،‬وذلك بعد انتقال �سلطة‬
‫الت�شريع �إىل الرئي�س مبوجب الإ عالن الد�ستورى الأ خري‪.‬‬

‫موسى يطالب بالبدء فور ًا‬
‫فى االنتخابات البرلمانية‬
‫طالب مر�شح الرئا�سة و�أم�ين عام جامعة ال��دول العربية‬
‫ال�سابق عمرو مو�سى ب�إجراء االنتخابات الربملانية املتوقعة فوريا‬
‫ودون انتظار االنتهاء من الد�ستور حتى ت�ستكمل الدولة �أركانها‬
‫عم‬
‫رو مو�سي‬
‫وتتحرك نحو اال�ستقرار‪ ..‬ورحب مو�سى بقرارات مر�سى الأ خرية �إحالة‬
‫امل�شري ح�سني طنطاوى للتقاعد و�إلغاء الإ عالن الد�ستورى وقال �إنها «�أنهت االزدواجية على‬
‫قمة ال�سلطة فى م�صر‪ ،‬و�أحدثت تغيريات هامة بتعيني �شخ�صيات جديدة تلتزم ب�سيا�سات‬
‫النظام اجلديد وتفرت�ض فيها الوالء له»‪ ,‬و�أ�ضاف مو�سى «الوا�ضح الآ ن �أن احلكم وبالتاىل‬
‫امل�سئولية �أ�صبحا يرتكزان فى يد واحدة هى يد رئي�س اجلمهورية ونظامه ومن ثمّ ف�إننى‬
‫�أطالبه ب�أن يكون حا�سما و�شفافا فى حماية الدميقراطية وعدم امل�سا�س بها‪.‬‬

‫‪ 5‬ماليين جنيه تكلفة اإلهمال فى السويس لتصنيع البترول‬
‫ت�سببت حالة الإ همال التى ت�سود �شركة‬
‫ال�سوي�س لت�صنيع البرتول �إىل انقالب �أكرب ون�ش فى‬
‫ال�شركة بعد �أن ترك امل�سئولون عن احلركة �سائقا‬
‫حت��ت التمرين يتوىل ق��ي��ادة الون�ش رغ��م وجود‬
‫ع�شرات ال�سائقني الكبار من امل�شهود لهم باخلربة‬
‫والكفاءة‪.‬‬

‫• وزير القوى العاملة‪ :‬تعديل �شروط الرت�شح للنقابات العمالية‪.‬‬

‫أ��سامة كمال‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪7‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫أخبار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أقباط «الجالوية»‬
‫تحت رحمة البلطجية‬
‫يتعر�ض �أق��ب��اط قرية «اجلالوية»‬
‫التابعة ملحافظة �سوهاج �إىل اعتداءات من‬
‫البلطجية مما �أدى �إىل تك�سري حمالتهم‬
‫ونهب ممتلكاتهم‪.‬‬
‫و�أكد «ناجح هوزر زكي» �أحد املعتدى‬
‫عليهم وامل�صابني ملحافظة «�سوهاج» والذى‬
‫يرقد الآ ن بامل�ست�شفى العام �أن م�سجل‬
‫االنبا باخوميو�س‬
‫خطر ه��ارب من ال�سجن ومقيم بالقرية‬
‫يُدعى «معت�صم �صدقى ر�شوان»‪ ،‬جاء �إىل �سوبر ماركت ميتلكه �أخوه‬
‫ف��ادى ل�شراء �سجائر لكنه رف�ض دفع الثمن وطالبه بدفع ‪ 50‬جنيه ًا‬
‫�إتاوة‪ ،‬وعندما رف�ض فادى حدثت م�شادة كالمية بينهما قام على �إثرها‬
‫البلطجى با�ستح�ضار عدد من زمالئه البلطجية الذين اعتدوا عليه‬
‫وعلى توما�س ناجح‪ ،‬و�آخرين‪ ،‬و�أ�صابوهم ب�إ�صابات خطرية‪ ،‬ومت تك�سري‬
‫�أربعة حمالت جتارية ونهب ما بها من ب�ضائع و�أموال‪.‬‬

‫فى بروكسل ‪ ..‬غرامة على المنتقبات ومعركة بسبب منتقبة‬

‫بعد �أن �أ�صدرت احلكومة البلجيكية قانون ًا مبعاقبة امل�سلمة املنتقبة التى‬
‫مت�شى فى ال�شارع بالنقاب �أو تقود �سيارتها به بدفع غرامة ‪ 250‬يورو و�سحب‬
‫الرخ�صة �إذا تكرر ذل��ك حدثت معركة بني بع�ض ال�شباب العرب املغربيني‬
‫واجلزائريني و�ضابط �شرطة ا�ستوقف عربية منتقبة وطلب منها رخ�صة القيادة‬
‫ل�سحبها فات�صلت باملركز الإ �سالمى الذى �أر�سل �شباب ًا لل�ضابط ل�ضربه فى عر�ض‬
‫ال�شارع وا�ستعان بزمالئه وحدثت معركة بني الطرفني فى نهار رم�ضان الذى ميتد‬
‫فى بلجيكا لأ كرث من ع�شرين �ساعة‪ ..‬رئي�س الوزراء �إليو دورييو �صرح ب�أن امل�سلمني‬
‫يجب عليهم اح�ترام القانون و�أن��ه �شخ�صي ًا لو ر�أى منتقبة فى الأ ماكن العامة‬
‫�سي�ستوقفها فوراً‪ .‬يذكر �أن رئي�س املركز الإ �سالمى فى بروك�سل م�سجون حالي ًا‬
‫بتهمة االجتار فى املخدرات وكان يدعو ملا ي�سمى «�شريعة الإ �سالم ببلجيكا»‪.‬‬

‫ريبرى وبنزيمة متهمان بالتغرير بقاصر‬

‫قال مدعون فى باري�س �إن فرانك‬
‫ري�ب�رى ج��ن��اح ب��اي��رن ميونيخ وكرمي‬
‫بنزمية مهاجم ريال مدريد �سوف ميثالن‬
‫�أم���ام قا�ضى التحقيق بعد اتهامهما‬
‫ب�أنهمادفعا�أمواال مقابلممار�سةاجلن�س‬
‫مع فتاة قا�صر ال يزيد عمرها على ‪16‬‬
‫�سنة‪ ,‬وكان املدعون طالبوا فى نوفمرب‬
‫املا�ضى ب�إغالق الق�ضية لأ ن الالعبني‬
‫مل يكونا على دراية ب�أن الفتاة قا�صر‪,‬‬
‫وقال �سيلفان كورمييه حمامى بنزمية‬
‫«ك��رمي بنزمية ب��ريء‪ ,‬و�سوف ي�شرح‬
‫موقفه �أمام املحكمة»‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫بلبع يتخلص من رجال حسن يونس‬
‫�أكدت م�صادر مطلعة ب��وزارة الكهرباء‬
‫وال �ط��اق��ة �أن امل�ه�ن��د���س حم�م��ود بلبع وزير‬
‫ال�ك�ه��رب��اء �سيجرى ح��رك��ة ت�غ�ي�يرات كربى‬
‫داخ��ل ال�شركات والهيئات وف��ى دي��وان عام‬
‫الوزارة وذلك مطلع �شهر �سبتمرب القادم مع‬
‫امليزانية اجلديدة للقاب�ضة للكهرباء‪ ،‬و�أكدت‬
‫امل�صادر �أن احلركة ت�شمل تغيري رئي�س �شركة‬
‫ح�سن يون�س‬
‫الإ�سكندرية للكهرباء والذى بلغ من العمر ‪65‬‬
‫عاما ورئي�س جمل�س � إدارة �شركة نقل الكهرباء فتح اهلل �شلبى ويبلغ من العمر ‪ 63‬عاما‪،‬‬
‫كما �سيتم تغيري ر�ؤ�ساء �شركات م�صر العليا للكهرباء و�شمال وجنوب الدلتا وبع�ض ر�ؤ�ساء‬
‫�شركات الإنتاج‪ ،‬كما �سيتم تغيري وكالء الوزارة خا�صة املح�سوبني على الوزير ال�سابق ح�سن‬
‫يون�س �أمثال ح�سن حممود وكيل ال��وزارة ل�شئون الهيئات وحممد عبدالقادر مدير مكتب‬
‫الوزير‪ ،‬وبع�ض ر�ؤ�ساء الهيئات مثل هيئة الطاقة الذرية وهيئة املحطات النووية وهيئة‬
‫املحطات املائية‪.‬‬

‫مخرج «الحكم بعد المزاولة»‪ :‬عكاشة‬
‫أجبرنى على مسح الحلقة‬
‫نفى املخرج �أحمد العربى خمرج برنامج «احلكم بعد املزاولة ‪ -‬اجلزء الأ ول والثانى»‬
‫االتهامات التى كالها له وليد الفيل منتج الربنامج بت�سريب حلقة توفيق عكا�شة التى يعرتف‬
‫فيها بالتطبيع مع � إ�سرائيل‪ ,‬وقال العربى للمجلة � إنه �سبق �أن رف�ض عر�ضا من قيادات‬
‫� إعالمية كبرية و�أ�صحاب قنوات ب�أرقام فلكية ملنحهم ن�سخة من احللقة‪ ،‬م�ؤكدا �أن هذه‬
‫القيادات جل�أت � إىل االت�صال باملنتج للح�صول على احللقة بعد ت�أكدهم من �أنها لي�ست‬
‫بحوزته‪ ,‬و�شدد العربى على �أنه ا�ضطر � إىل م�سح احللقة بالكامل بطلب من عكا�شة الذى‬
‫رف�ض بثها بعد �أن اكت�شف �أن الربنامج م�صرى ولي�س � إ�سرائيليا �أو �أجنبيا‪ ،‬كما �أوهمناه‪،‬‬
‫م�شريا � إىل �أن هذا امل�سح مت بح�ضور كل �أ�سرة الربنامج‪ ،‬وفجر العربى مفاج�أة من العيار‬
‫الثقيل م�ؤكدا �أن ال�صورة التى ت�سربت على اليوتيوب مل تلتقط بكامريات الربنامج‪.‬‬

‫وزير المالية يطيح برئيس مصلحة الضرائب‬
‫علمت جملة «الإذاع ��ة والتليفزيون» �أن‬
‫وزي��ر املالية الدكتور ممتاز ال�سعيد ب�صدد‬
‫ا إلط��اح��ة ب �ـ« أ�ح �م��د رف �ع��ت» رئي�س م�صلحة‬
‫ال���ض��رائ��ب ب�ع��د ان�ت�ه��اء �إج� ��ازة ع�ي��د الفطر‬
‫مبا�شرة �ضمن جمموعة ك�ب�يرة مم��ن بلغوا‬
‫ال�سن القانونية ومت التجديد لهم ملدة عامني‬
‫وعلى ر أ���س�ه��م منرية القا�ضى رئي�س قطاع‬
‫�أحمد رفعت‬
‫العمليات بامل�صلحة وزوجة �سامى عنان رئي�س‬
‫الأ رك��ان املقال‪ ..‬يذكر �أن العاملني بامل�صلحة �سبق لهم �أن نظموا �أكرث من مظاهرة ووقفة‬
‫احتجاجية �ضد منرية القا�ضى‪ ،‬متهمني � إياها با�ستغالل نفوذ زوجها رئي�س الأ ركان ال�سابق‪.‬‬

‫إسالميون يهاجمون شقة بإمبابة‬
‫ويستولون على كمبيوتر وسيديهات‬

‫بنزمية‬

‫ريربي‬

‫فوجئت �أ�سرة ال�شاب � إ�سالم �صربى مبنطقة � إمبابة مبجموعة من امللتحقني و�أع�ضاء اجلماعات‬
‫الدينية تقتحم ال�شقة التى تقطن بها وت�ستوىل على كمبيوتر و�سيديهات ومايكات وكامريات خا�صة‬
‫مبجموعة �شبابية تطلق على نف�سها «�شايفنها �أحلى» تخ�ص�صت فى مهاجمة حزبى احلرية والعدالة‬
‫املنبثق عن جماعة الإخوان امل�سلمني‪ ،‬والنور ال�سلفى على الإنرتنت‪ ،‬و�أ�صر ال�شباب امللتحى على �أن يرتك‬
‫مبلغ �ألفى جنيه مقابل ما جنحوا فى اال�ستيالء عليه!‬

‫• وزير الداخلية‪ :‬ت�أمني املناطق ال�سياحية ب�أحدث الأ جهزة واملعدات‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫أ‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬
‫أخبار على نار‬

‫�شارك فيها‪:‬‬
‫�آمال كمال ‪ -‬خالد ح�سنى ‪� -‬أحمد �صفوت‬

‫الصاوى ال يستبعد تورط مبارك‬
‫وشفيق فى أحداث رفح‬
‫ال ي�����س��ت��ب��ع��د حم��م��د عبداملنعم‬
‫ال�صاوى وزير الثقافة الأ �سبق وع�ضو‬
‫اجلمعية الت�أ�سي�سية ل�صياغة الد�ستور‬
‫�أن ي��ك��ون رم���وز ال��ن��ظ��ام ال�سابق مثل‬
‫مبارك و�شفيق وراء مذبحة رفح ب�شكل‬
‫�أو ب�آخر بهدف توريط الرئي�س حممد‬
‫مر�سى من خالل تقوي�ض فر�ص جناحه‪،‬‬
‫خا�صة �أن هذه الأ حداث جاءت مبا�شرة‬
‫بعد الإ عالن عن ت�شكيل احلكومة التى‬
‫بد أ� معها التنفيذ الفعلى لربنامج الرئي�س‬
‫حممد عبداملنعم ال�صاوي‬
‫على �أر�ض الواقع‪.‬‬
‫وطالب ال�صاوى جموع ال�شعب امل�صرى امل�ؤيدين للقرارات بالنزول‬
‫للميادين «فى مواجهة القلة التى تعار�ضها رغم �أنها �أع��ادت م�صر مرة‬
‫�أخرى ل�شعبها» على حد و�صفه‪.‬‬

‫برهامى يتنكر لفتوى‬
‫السائق والقسيس‬
‫رئي�س ال �اد�ستنكر ال�شيخ‬
‫يا‬
‫�س‬
‫ر‬
‫ب‬
‫ر‬
‫ها‬
‫م‬
‫ى‬
‫ع�‬
‫نائب‬
‫ال�صحافة لت�شوة ال�سلفية م��ا‬
‫�س‬
‫م‬
‫اه‬
‫حم‬
‫او‬
‫ال‬
‫وي‬
‫ت‬
‫هه‪ ،‬معتربا أ�‬
‫فتو‬
‫«ال�ت��ااه القدمية بخ�صو�ص حترمي نتو �إع��ادة ن�شر‬
‫ك‬
‫�‬
‫�‬
‫�‬
‫�‬
‫س‬
‫صي‬
‫�‬
‫ل‬
‫ي»‬
‫لل‬
‫�سائقى‬
‫ال�ت�ق�ارب ال �ذىق�ساو�سة ال �ه �د‬
‫ف منه �ضرب‬
‫ح‬
‫�‬
‫د‬
‫ث‬
‫م‬
‫�‬
‫ؤ�خ �‬
‫والن�صارى‪.‬‬
‫ر ًا ب�ين ال�سلفيني‬
‫و�شدد‬
‫ف أ�خذ يفت�ش فعلى أ�ن هذا التق‬
‫ار‬
‫ب‬
‫مل‬
‫ي‬
‫ر‬
‫ق‬
‫لل‬
‫بع�ض‬
‫التى مت اجتزى القدمي و�أتى‬
‫مبثل هذه الفتوى‬
‫ؤا�ها‬
‫أ�ننى �ضد التعاون معمن �سياقها ل‬
‫يب‬
‫دو‬
‫امل‬
‫عن‬
‫ى‬
‫الن�صار‬
‫برهامى‬
‫أ�مور و�أو�ضح برهامى أ�ن الفتوىى على طول اخل‬
‫ط‬
‫و‬
‫ه‬
‫ذا‬
‫غ‬
‫ري‬
‫�صحيح‪.‬‬
‫معينة خا�صة بدينه لأ ن كانت تق‬
‫�صدف عدم �إعانة غ‬
‫ري‬
‫ا‬
‫مل�‬
‫سل‬
‫نا خمتلفون‬
‫و�ضرب‬
‫م‬
‫م‬
‫عل‬
‫عه‬
‫ى‬
‫أ�داء‬
‫له فلن يت أ�خر مثال باملوقف من ق�سي�س فلو ى العقيدة‪.‬‬
‫عل‬
‫طلب منه أ�ن يعاو‬
‫ببناء كني�سة‪ .‬ى ا إلطالق‪ ،‬ولك‬
‫نه �سيمتنع عن معاونته �إذا كانهنفى بناء منزل‬
‫الأ مر متعلقا‬

‫‪SMS‬‬

‫نجل عصام العريان يدخل‬
‫كلية الشرطة‬
‫علمت جملة «الإ ذاعة والتليفزيون» من‬
‫م�صادر مطلعة بوزارة الداخلية �أن الطالب‬
‫على ع�صام حممد ح�سني العريان قدم �أوراق‬
‫التحاقه بكلية ال�شرطة‪.‬‬
‫و�أكد امل�صدر الذى ف�ضل عدم ذكر ا�سمه‬
‫�أن وزي��ر الداخلية اجل��دي��د �أح��ي��ط علما‬
‫ب�أ�سماء املتقدمني وبينهم ا�سم جنل القيادى‬
‫الإ خوانى‪ .‬م�شريا �إىل �أن النية داخل الوزارة‬
‫تتجه �إىل �إيقاف منهج التدخل ال�سيا�سى‬
‫باحلذف �أو الإ �ضافة اعتمادا على اخللفية‬
‫ال�سيا�سية �أو الأ منية للمتقدمني‪.‬‬
‫وق��ال امل�صدر �إن النية تتجه لقبول‬
‫دخول جنل العريان �إذا اجتاز االختبارات‬
‫التى من املقرر �أن تبد أ� هذا الأ �سبوع‪.‬‬
‫ع�صام العريان‬

‫الكهرباء‪ :‬إغالق المحالت يحل‬
‫أزمة انقطاع التيار‬

‫�أكد املهند�س مدحت رم�ضان الع�ضو املتفرغ ل�شركات الكهرباء �أن الوزارة‬
‫ترحب باقرتاح �إغالق املحال التجارية والكافيهات واملالهى الليلية ال�ساعة‬
‫الثامنة م�ساءً لأ نه �سيوفر الطاقة م�شري ًا �إىل �أن الأ حمال و�صلت �إىل اعلى حد‬
‫فى اال�ستهالك ومل يعد مبقدور الدولة مواجهة ذلك اذا مل ي�شارك املواطن‬
‫فى امل�سئولية والتى حتتم عليه تر�شيد اال�ستهالك بكافة �صوره‪ .‬وقال‪ :‬ال‬
‫يعقل �أن ت�ضاء ال�شوارع واملحال التجارية طوال اليوم وحتى مطلع الفجر‬
‫الفت ًا �إىل �أن الكهرباء كانت تعتمد فى املا�ضى على كميات �إ�ضافية احتياطية‬
‫موجودة فى ال�شبكة وهذا ما نعانى منه الآ ن فالطاقة التى تنتج فى �شركات‬
‫اﻻنتاج ت�ستهلك بالكامل وهذا ما يجعل ال��وزارة تقوم بتخفي�ض الأ حمال‬
‫على مدار اليوم‪ ،‬ناهيك عن �سرقات الكهرباء التى مل تعد الدولة قادرة على‬
‫مواجهتها‪.‬‬
‫و�أو�ضح رم�ضان �أن االجتماعات التى متت خالل االي��ام املا�ضية بني‬
‫وزارتى الكهرباء والبرتول ورئي�س الوزراء طرح فيها العديد من االقرتاحات‬
‫التى �ست�ؤدى �إىل نتيجة حتمية للخال�ص من الأ زمة التى تعي�شها البالد‪.‬‬

‫•ت�سهيل عودة املعتمرين مبطار القاهرة ملنع التكد�س‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪9‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫أخبار‬

‫مل يكن �أحدهما �أو كالهما يدرك �أن القدر‬
‫يخبئ لهما �أجر ًا عظيم ًا على كفاحهما �ضد‬
‫ا�ستبداد النظام ال�سابق‪ ،‬مل يكن يدرك الرئي�س‬
‫حممد مر�سى �أو نائبه امل�ست�شار حممود مكى‪،‬‬
‫�أن املظاهرات التى خرجا فيها فى العام ‪،2006‬‬
‫للمطالبة با�ستقالل الق�ضاء‪ ،‬وترتب عليها اعتقال‬
‫الأ ول‪ ،‬و�إحالة الثانى للت�أديب‪� ،‬سوف تكون اخلطوة‬
‫الأ وىل فى م�شوار الأ لف ميل نحو ثورة �شعبية‬
‫اندلعت فى ‪ 25‬يناير من العام ‪ ،2011‬و�أطاحت‬
‫بالرئي�س ال�سابق ح�سنى مبارك‪ ،‬وجاءت مبر�سى‬
‫�أول رئي�س للجمهورية الثانية‪ ،‬كما جاءت مبكى‬
‫�أول نائب للرئي�س فى هذه اجلمهورية املدنية‪،‬‬
‫التى �أنهت �ستني عام ًا من حكم الع�سكر مل�صر‪.‬‬

‫�صربى عبد احلفيظ‬

‫حممود مكى‪..‬‬

‫مر�سى ي�صافح مكى بعد �أدائه اليمني الد�ستورية‬

‫القاضى الثائر نائب ًا للرئيس‬
‫بد أ� نائب الرئي�س امل�ست�شار حممود مكى‪ ،‬ن�ضاله �ضد‬
‫نظام احلكم ال�سابق فى منت�صف الثمانينيات من القرن‬
‫املا�ضى‪ ،‬و�شكل مع ق�ضاة �آخرين‪ ،‬ما يعرف حتى الآن بـ «تيار‬
‫اال�ستقالل الق�ضائى»‪ ،‬الذى �أن�ش�أه امل�ست�شار يحيى الرفاعى‬
‫رئي�س نادى الق�ضاة �آنذاك‪ .‬وهاجم تدخل وزير العدل فى‬
‫عمل ال�سلطة الق�ضائية‪� ،‬أثناء م�ؤمتر العدالة الأ ول الذى عقد‬
‫فى نادى الق�ضاة فى عام ‪ .1986‬فقد وقر فى يقينه كقا�ض‬
‫�أن ا�ستقالل الق�ضاء جزء من ا�ستقالل الوطن‪.‬‬
‫كانت ثورة مكى الكربى فى عام ‪ ،2005‬عندما ك�شف عن‬
‫وقوع �أعمال تزوير وا�سعة فى االنتخابات الربملانية‪ ،‬وجرى‬
‫حتويله للت�أديب‪ ،‬وق�ضت املحكمة الت�أديبية برباءته بعد عام‬
‫من الإيقاف عن العمل‪ ،‬غري �أنه مل ير�ضخ ومل يهن‪ ،‬بل قاد‬
‫مظاهرات �أمام نادى الق�ضاة‪ ،‬تطالب با�ستقالل الق�ضاء‪،‬‬
‫وتعديل املادة ‪ 76‬من الد�ستور امل�صرى لي�صبح اختيار رئي�س‬
‫اجلمهورية بني �أكرث من مر�شح‪.‬‬
‫وفى �أثناء املظاهرات‪ ،‬وبينما كانت ح�شود جنود‬
‫الأ من املركزى حتيط باملتظاهرين من الق�ضاة وال�شباب‬
‫املت�ضامن معهم‪ ،‬فج�أة �شق القا�ضى الثائر حممود مكى‬
‫ال�صفوف‪ ،‬واندفع نحو نحو اللواء � إ�سماعيل ال�شاعر‪ ،‬مدير‬
‫�أمن القاهرة فى ذلك الوقت‪ ،‬والذى اتهم فيما بعد فى‬
‫ق�ضية قتل املتظاهرين‪ ،‬و�أم�سك بيده وقال له منفعالً‪ �« :‬إنت‬
‫عارف عمر‪ � ..‬إنت فاكر واحد ا�سمه عمر‪ ،‬فرد عليه ال�شاعر‪:‬‬
‫�أيوه ده املرحوم ابنى‪ ،‬فقال له مكي‪ :‬لو كنت فاكره �صحيح‬
‫اقر أ� له الفاحتة وادعى له‪ ..‬وبال�ش اللى بتعملوه فى ال�شباب‬
‫املعت�صمني �أمام النادى واللى �سحلتوهم و�ضربتوهم‪ ..‬وتذكر‬
‫يا � إ�سماعيل بيه انهم فى عمر ابنك اهلل يرحمه»‪ ،‬لكن كلمات‬
‫القا�ضى مل تهز ال�ضابط الذى تدرب على القمع ل�سنوات‪،‬‬

‫‪10‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫وكما تدرب على �أن يدفن �أحزانه داخل قلبه‪ ،‬ويدفن معها‬
‫� إن�سانيته‪ ،‬وتعر�ض املتظاهرون مبن فيهم الق�ضاة لل�ضرب‬
‫وال�سحل فى ال�شوارع‪.‬‬
‫املفارقة العجيبة �أن مكى تخرج فى كلية ال�شرطة وبد أ�‬
‫حياته املهنية �ضابط ًا بالأ من املركزى‪ ،‬لكنه كان يطمح � إىل‬
‫حتقيق العدل واحلق‪ ،‬فانتقل � إىل النيابة العامة‪ ،‬وتدرج فى‬
‫املنا�صب بها حتى و�صل ملن�صب نائب رئي�س حمكمة النق�ض‪.‬‬
‫عندما تعر�ض القا�ضى الثائر حممود مكى ورفيق دربه‬
‫القا�ضى ه�شام الب�سطوي�سى للقمع من جانب النظام‪ ،‬كان‬
‫الأ �ستاذ اجلامعى الثائر حممد مر�سى �أحد املدافعني عنهما‪،‬‬
‫وتعر�ض لالعتقال فى � إحدى املظاهرات الداعمة لهما فى‬
‫عام ‪ ،2006‬وكان الدكتور �سليم العوا املر�شح ال�سابق لرئا�سة‬
‫اجلمهورية حمامي ًا عنهم‪( ،‬القا�ضيني والأ �ستاذ اجلامعى)‪.‬‬
‫�شارك القا�ضى حممود مكى‪ ،‬فى ثورة ‪ 25‬يناير‪،‬‬
‫وكان �أحد الوجوه املعروفة فى ميدان التحرير‪ ،‬وهتف مع‬
‫املاليني من امل�صريني «ال�شعب يريد � إ�سقاط النظام»‪،‬‬
‫و«عي�ش حرية كرامة � إن�سانية وعدالة اجتماعية»‪ .‬وبعد جناح‬
‫الثورة واالنت�صار على النظام البولي�سى القمعى‪ ،‬توارى‬
‫عن الأ نظار‪ ،‬ومل يتك�سب من احلديث عن الن�ضال �أو يقدم‬
‫نف�سه كثائر‪ ،‬بل انخرط فى عمله‪ ،‬نظر ًا لإميانه ب�أن م�صر‬
‫فى حاجة � إىل العمل �أكرث من الكالم فى الف�ضائيات‪ ،‬و� إثارة‬
‫اخلالفات ال�سيا�سية‪ .‬و رغم �أن �أهاىل الإ�سكندرية نظموا‬
‫مظاهرات حا�شدة للمطالبة ب�أن يتوىل من�صب املحافظ‪،‬‬
‫لكنه ف�ضل �أن يكون قا�ضي ًا يعمل على حتقيق العدالة‪ .‬وتعر�ض‬
‫مكى ل�ضغوط �شديدة من جماعة الإخوان امل�سلمني‪ ،‬والتيار‬
‫الإ�سالمى من �أجل تر�شيحه النتخابات رئا�سة اجلمهورية‪،‬‬
‫قبل �أن ت�ستقر على تر�شيح الدكتور حممد مر�سى للمن�صب‪،‬‬

‫و�أبى � إال �أن يكون قا�ضياً‪ ،‬ويبدو �أن الرئي�س مار�س �ضغوط ًا‬
‫�أكرب عليه‪ ،‬ليكون قا�ضي ًا �أي�ض ًا فى الق�صر اجلمهورى‪ ،‬ليذكر‬
‫الرئي�س مبا قد ين�ساه من حقوق‪.‬‬
‫«وقد يجمع اهلل ال�شتيتني بعدما يظنان كل الظن �أن‬
‫ال تالقيا»‪ ،‬كلمة قالها ال�شاعر اجلاهلى قي�س بن امللوح‪،‬‬
‫وانطبقت على الرئي�س ونائبه‪ ،‬فبعد مظاهرات ا�ستقالل‬
‫الق�ضاء فى عام ‪ ،2006‬تفرقا‪ ،‬ثم التقيا مرة �أخرى �أثناء‬
‫ثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬وجمعهما ميدان التحرير من جديد‪ ،‬على‬
‫الهدف الوحيد‪ ،‬وهو احلرية و� إ�سقاط النظام‪ .‬كما جمعهما‬
‫الن�ضال من �أجل احلرية والعدالة‪ ،‬جمعهما عدم الر�ضا‬
‫عن الأ حكام ال�صادرة بحق الرئي�س ال�سابق ح�سنى مبارك‪،‬‬
‫ووزير داخليته حبيب العادىل وال�ستة الكبار من قيادات‬
‫ال�شرطة �أثناء الثورة‪ ،‬وقال وقتها مكى «� إن حجج القا�ضى‬
‫للحكم على مبارك �ضعيفة وحكم متناق�ض‪ ،‬فهو حكم على‬
‫من �أعطوا الأ وامر بامل�ؤبد‪ ،‬وفى نف�س الوقت متت تربئة‬
‫من نفذ الأ وامر ولو مت نق�ض احلكم وا�ستئنافه �سيح�صل‬
‫مبارك على الرباءة»‪ ،‬متهم ًا �أجهزة الدولة ب�أنها «�أخفت‬
‫الأ دلة القطعية» كما اتهم النيابة بـ«التقاع�س» فى البحث‬
‫عن الأ دلة‪ ،‬وال�س�ؤال‪ :‬هل يفى الرئي�س بوعده لأ �سر ال�شهداء‬
‫ب�إعادة املحاكمات بناء على �أدلة جديدة؟ وهل ي�ساعد‬
‫النائب القا�ضى فى حتقيق هذه الأ دلة‪ � ،‬إحقاق ًا للحق؟ هذا‬
‫ما �ستجيب عنه الأ يام املقبلة‪.‬‬
‫ها هما «الأ �ستاذ اجلامعى» و«القا�ضى» الثائران ي�شكالن‬
‫فريق ًا رئا�سياً‪ ،‬وتنتظر الغالبية العظمى من امل�صريني منهما‬
‫حتقيق املبادئ التى نا�ضال من �أجلها‪ ،‬لكنهم ينظرون �أي�ض ًا‬
‫� إىل القا�ضى باعتباره ال�ضمانة احلقيقية لعدم ت�سرب فريو�س‬
‫اال�ستبداد � إىل الق�صر اجلمهورى مرة �أخرى‪.‬‬

‫• وزير الإ �سكان‪ :‬معايري توزيع الأ را�ضى تهدف للتنمية وتوفري فر�ص العمل‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫وزير اإلعالم خالل حفل إفطار رمضانى مع رؤساء التحرير وكبار اإلعالميني‬

‫أعلن باسم احلكومة االلتزام حبرية النقد كاملة‬
‫وزير الإ عالم يلقى كلمته‬

‫�صالح عبداملق�صود مع لفيف من رجال ال�صحافة والإ عالم‬

‫طالب �صالح عبداملق�صود وزير الإ عالم و�سائل الإ عالم املرئية واملقروءة هناك حاجة ل�سن ت�شريعات جديدة متكن االحتاد من تخطى �أزمته املالية‪ .‬واعد ًا فى نف�س‬
‫ب�إعالن هدنة مع احلكومة حتى ت�ستقر حالة البالد االقت�صادية بعد �أن الوقت بتقدمي �شكل جديد لقناة النيل للأ خبار بعد �أن تبد أ� البث من اال�ستوديو اجلديد الذى‬
‫ا�ستقرت احلالة ال�سيا�سية بعد االنتقال ال�سلمى وال�سل�س لل�سلطة فى خطوة تت�سبب بع�ض املعوقات املالية فى عدم انطالقه‪ ،‬لكنه قال ‪� :‬سندبر املبلغ املطلوب فى �أقرب‬
‫وقت وتنطلق القناة من �أكرب �ستوديو فى الوطن العربى‪ ،‬م�شري ًا � إىل �أن مبنى ما�سبريو عامر‬
‫�أثارت �إعجاب العامل‪ .‬وتوجه بالتحية لرجال القوات امل�سلحة ال�شرفاء الذين بالكفاءات وانطلق منه كل من حتمل م�سئولية � إن�شاء القنوات العربية و�أنه من ال�ضرورى �أن تتم‬
‫نقلوا البالد لرب الأ مان دون تكاليف تذكر‪.‬‬
‫اال�ستفادة من هذه الكفاءات لإعادة � إطالق الإعالم امل�صرى مرة �أخرى‪.‬‬
‫ومتنى عبد املق�صود �أن يكون �آخر وزير � إعالم بعد �أن يتم � إن�شاء جمل�س وطنى للإ عالم‬
‫ت�صوير‪� :‬أ�شرف البدراوى‬
‫ت�شرف عليه منظمات املجتمع املدنى وميثل فيه جمل�سا ال�شعب وال�شورى واحت��اد الإذاعة‬
‫والتليفزيون ورئا�سة اجلمهورية و�أن يكون جهة م�ستقلة ال تقع حتت �سيطرة ف�صيل �سيا�سى‬
‫قال عبد املق�صود �أثناء حفل الإفطار ال��ذى نظمته وزارة الإع�لام لر�ؤ�ساء التحرير معني‪.‬‬
‫وكبار مقدمى الربامج على ال�شا�شات الف�ضائية امل�صرية �أن وزارة الداخلية �ستبد أ� بعد العيد‬
‫وفيما يخ�ص احلريات �أعلن وزير الإع�لام �أنه با�سم احلكومة يعلن للجميع �أن حرية‬
‫مبا�شرة حملة لإخالء ال�شوارع من الإ�شغاالت و� إعادة الأ من لكل ربوع م�صر بعد �أن �أعادت النقد وال�صحافة والإعالم بال حدود‪ .‬و�أ�شار � إىل �أن هذا نف�س ر�أى الدكتور حممد مر�سى رئي�س‬
‫الداخلية افتتاح �أربعة �شوارع كانت قد �أغلقت بكتل خر�سانية مما �سهل املرور فى �شهر رم�ضان اجلمهورية‪ ،‬فيما نوه فى نف�س الإطار � إىل �أن الإجراءات التى اتخذت مع قناة الفراعني مطابقة‬
‫‪ ،‬كما �ستقوم الداخلية بافتتاح �شارعني �آخرين مغلقني خالل �أيام وهو ما يتطلب م�ساندة كل ل�شروط التعاقد بني القناة واملنطقة الإعالمية احلرة وهى ال�شروط التى خالفتها القناة من‬
‫و�سائل الإعالم لرجال ال�شرطة والقوات امل�سلحة بعد �أن قررت احلكومة اال�ستعانة بهم ملعاونة � إثارة الفتنة و�سب رئي�س اجلمهورية والدعوة للفو�ضى‪.‬‬
‫ال�شرطة لإعادة اال�ستقرار لل�شارع امل�صرى‪ .‬و�أ�شار عبد املق�صود للحالة املرتدية التى و�صل‬
‫و�أ�شار الوزير � إىل �أن �أى مواطن يت�ضرر مما تبثه بع�ض القنوات الدينية عليه التوجه برفع‬
‫� إليها االقت�صاد امل�صرى‪ ،‬حيث �أ�صبحت كل القطاعات احليوية تعانى من حالة ركود �أثرت �شكوى للق�ضاء التخاذ الإجراءات املنا�سبة مع من يتجاوز و�أنه لن ي�أمر بغلق �أى قناة وكان من‬
‫ب�شكل مبا�شر على االقت�صاد امل�صرى ‪ ،‬ونوه وزير‬
‫الأ �سهل عليه �أن يطلب من �شركة النايل �سات‬
‫الإعالم � إىل �أن وزير الكهرباء �أعلن �أن �أزمة هذا‬
‫وقف بث الفراعني لكنه مل يفعل‪.‬‬
‫ال�صيف لن تتكرر العام القادم بعد دخول حمطتني‬
‫كما �أكد عبد املق�صود �أنه ا�ستنكر هو وكل‬
‫كهربائيتني جديدتني للخدمة خ�لال الأ �سابيع‬
‫احلكومة االعتداء الذى تعر�ض له الإعالمى‬
‫القادمة‪ ،‬وهو ما ي�شري � إىل �أن هناك تقدم ًا �سيحدث‬
‫خالد �صالح‪ ،‬حيث ال ميكن �أن يقبل �أحد مثل‬
‫للمواطن امل�صرى‪ .‬و�أكد وزير الإعالم �أنه ي�سعى‬
‫هذه الأ فعال‪ ،‬م�شري ًا � إىل �أن انتماءه ال�سيا�سى‬
‫خالل توليه م�سئولية الإع�لام �أن ي�سرتد اجلهاز‬
‫والفكرى جلماعة ا إلخ��وان امل�سلمني لن يكون‬
‫الإعالمى امل�صرى حيويته وريادته ليعمل ل�صالح‬
‫عائق ًا أ�م��ام تقدمي من��وذج م�شرف للإ عالم‬
‫الوطن ولي�س ل�صالح ال�سلطه و�أن يكون � إعالم ًا‬
‫امل�صرى �سي�شهد له اجلميع‪.‬‬
‫مهني ًا ومو�ضوعي ًا مفتوح ًا لكل الأ حزاب والتيارات‬
‫وط��ال��ب وزي��ر الإع�ل�ام الإع�لام��ي�ين ب�أن‬
‫ويعرب عن الآم املواطنني واملهم�شني‪ ،‬و�أ�شار � إىل‬
‫يبد�أوا فى �صياغة ميثاق �شرف مهنى ي�ضعونه‬
‫�أن العجز ال�سنوى ف��ى ميزانية احت��اد الإذاعة‬
‫ب�أيديهم ليحا�سبوا به �أنف�سهم وهو االقرتاح‬
‫والتليفزيون يبلغ نحو ‪ 3‬مليارات جنيه �سنوي ًا و�أن رئي�س التحرير مع اجلالد والإ برا�شى وجمال عبدالرحيم وخالد كامل الذى القى ترحيب احلا�ضرين‪.‬‬

‫حممد �سميح ‪-‬‬

‫‪SMS‬‬

‫• وزير الإ عالم‪ :‬قانون جديد للبث املرئى وامل�سموع ونقابة للإ عالميني‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪11‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫خرباء يؤكدون أنها لـــــــــــــــــ‬

‫تقاعد املشيـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ‬

‫جاءت قرارات الرئي�س حممد مر�سى ب�إقالة قيادات املجل�س الع�سكرى‬
‫مفاجئة للجميع‪ ،‬ال �سيما فى ظل وجود الإ عالن الد�ستورى املكمل الذى‬
‫�أ�صدر مر�سى قرار ًا ب�إلغائه �أي�ضاً‪ ،‬وفى الوقت الذى ر�أى فيه �سيا�سيون‬
‫وثوريون القرارات ب�أنها ت�أتى فى �إطار �إنهاء دولة الع�سكر والق�ضاء متام ًا‬
‫على نظام حكم الرئي�س ال�سابق ح�سنى مبارك‪ ،‬ر�آها �أخرون �أنها جاءت‬
‫بالتوافق مع �أع�ضاء املجل�س الع�سكرى الذين متت �إقالتهم‪ ،‬وتعيينهم فى‬
‫منا�صب مدنية‪ ،‬مبا ي�ضمن لهم اخلروج امل�شرف ولي�س اخلروج الآ من‪ ،‬لأ نهم‬
‫كانوا م�شاركني فى الثورة ب�شكل �أ�سا�سى‪.‬‬

‫�صربى عبداحلفيظ‬

‫‪12‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫ح�سب وجهة نظر اللواء نبيل ف�ؤاد م�ساعد‬
‫وزير الدفاع ال�سابق ف�إن قرارات الرئي�س حممد‬
‫مر�سى ب�إقالة امل�شري ح�سني طنطاوى والفريق‬
‫�سامى عنان وعدد من قيادات املجل�س الع�سكرى‬
‫جاءت بالتوافق بني الطرفني‪ ،‬و�أ�ضاف ف�ؤاد �أن‬
‫اللواء حممد الع�صار قال �إن هذه القرارات جاءت‬
‫بالرتا�ضى‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن هذا ما حدث بالفعل‪،‬‬
‫ولفت ف�ؤاد �إىل �أن التعيينات التى تلت قرارات‬
‫الإ قالة ومنها تعيني طنطاوى وعنان م�ست�شارين‬
‫للرئي�س وتعيني اللواء حممد الع�صار م�ساعد ًا‬
‫لوزير الدفاع وتعيني الفريق ر�ضا حافظ وزير ًا‬
‫للإ نتاج احلربى‪ ،‬وتعيني الفريق مهاب ممي�ش رئي�س‬
‫هيئة قناة ال�سوي�س‪ ،‬وتعيني اللواء عبدالعزيز‬
‫�سيف الدين رئي�س الهيئة العربية للت�صنيع‪ ،‬ت�ؤكد‬
‫�أن الأ مر مت بالتوافق والرتا�ضى بني الرئا�سة‬
‫واملجل�س الع�سكرى‪ ،‬ومل تكن القرارات مفاجئة‬
‫لأ ع�ضاء املجل�س كما يت�صور البع�ض‪.‬‬
‫و�أ�ضاف ف�ؤاد �أن ما حدث لي�س له عالقة‬
‫بالقرارات‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن �أحداث �سيناء �أدت‬
‫�إىل �إقالة رئي�س املخابرات اللواء مراد موافى‪،‬‬
‫وحمافظ ومدير �أمن �شمال �سيناء‪ ،‬معترب ًا �أن امل�شري‬
‫ح�سني طنطاوى كان يعلم �أنه �سيرتك املن�صب �إن‬
‫عاج ًال �أو �آجالً‪ ،‬ال �سيما بعد �أن �أوفى بوعده فى‬
‫ت�سليم ال�سلطة للرئي�س املنتخب‪.‬‬
‫خروج م�شرف‬
‫ورف�ض ف�ؤاد الأ قاويل التى تتحدث عن �صفقة بني املجل�س‬
‫الع�سكرى والإ خوان تت�ضمن ال�سماح لهم باخلروج‬
‫الآ من‪ ،‬مقابل ترك ال�سلطة‪ ،‬وقال �إن الإ عالم يقوم‬
‫باختالق �أخبار كاذبة والبناء عليها فر�ضيات ال‬
‫�أ�سا�س لها من الواقع‪ ،‬ولفت �إىل �أن غالبية �أجهزة‬
‫الإ عالن تنا�صب الرئي�س حممد مر�سى وجماعة‬
‫الإ خوان امل�سلمني واملجل�س الع�سكرى العداء على‬
‫طول اخلط �سواء باحلق �أو بالباطل‪ ،‬م�ستنكر ًا‬
‫احلديث عن حما�سبة قيادات املجل�س الع�سكرى‪،‬‬
‫وقال �إنهم �شركاء فى الثورة‪ ،‬ولوالهم لتحولت‬
‫م�صر �إىل النموذج ال�سورى الذى يراه اجلميع‬
‫ب�أعينهم منذ �أكرث من عام ون�صف العام‪ ،‬وقال ف�ؤاد‬
‫�إن ما حدث خروج م�شرف‪ ،‬ولي�س خروج ًا �آمناً‪،‬‬
‫يليق مبا قدموه مل�صر من خدمات جليلة‪ ،‬لأ نهم‬
‫مل يرتكبوا �أية جرائم‪ ،‬ولي�ست �أيديهم ملطخة‬
‫بالدماء‪ ،‬لأ ن اجلي�ش امل�صرى مل ولن يطلق الر�صا�ص‬
‫على امل�صريني �أبداً‪ ،‬هذه عقيدة را�سخة‪.‬‬
‫لي�ست مفاجئة‬
‫و�أ�شار اللواء حممود �سعيد اخلبري اال�سرتاتيجى‬
‫�إىل �أن مثل هذه القرارات ال ميكن �أن تكون بطريقة‬
‫مفاجئة للم�ؤ�س�سة الع�سكرية‪ ،‬بل حتتاج �إىل متهيد‬
‫وتوافق ل�ضمان والء القوات امل�سلحة‪ ،‬ال �سيما فى‬
‫ظل حالة الرئي�س حممد مر�سى القادم من خارج‬

‫• امل�ست�شار مدحت املراغى‪ :‬الرئي�س ا�سرتد �سلطاته ب�إلغاء الإ عالن الد�ستورى املكمل‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ـــــــــــــــــم تكن مفاجئة للجيش‬

‫ـ ـ ـ ـ ــر والفريق‪ ..‬خــروج آمــن أم مستقبــل غام ــض؟!‬
‫مر�سى يقلد طنطاوى قالدة النيل‬
‫تلك امل�ؤ�س�سة العريقة‪ ،‬و�أ�ضاف �سعيد �أن هناك ال�صحيح لتدعيم مدنية الدولة وتفكيك �سلطة‬
‫خطورة �شديدة فى حالة اتخاذ تلك القرارات الع�سكر»‪ ،‬و�أ�ضاف �أن القرارات الأ خرية تعيد الأ مور‬
‫بدون موافقة قيادات اجلي�ش‪ ،‬وهذا فى �أى دولة �إىل ميزانها الطبيعى‪ ،‬حيث يتفرغ الع�سكريون‬
‫ولي�س م�صر فقط‪ ،‬م�ستبعد ًا عن�صر املفاج�أة فى ملهمتهم فى ت�أمني احلدود وحماية الوطن‪ ،‬بد ًال من‬
‫القرارات‪ ،‬ولفت �إىل �أن التعيينات التى تلت عملية ال�صراع على ال�سلطة والعمل ال�سيا�سى‪ ،‬و�أ�شار ماهر‬
‫الإ قالة تدل على ذلك‪ ،‬ال �سيما �أنها تعترب نوع ًا من �إىل �أن ان�شغال املجل�س الع�سكرى ملدة عام ون�صف‬
‫التكرمي‪ ،‬فالبع�ض مت تعيينه فى منا�صب قيادية العام بالعمل ال�سيا�سى كان �أحد �أ�سباب ما حدث فى‬
‫�سواء فى قناة ال�سوي�س �أو الهيئة العربية للت�صنيع رفح‪ ،‬وكان �أحد �أ�سباب انت�شار اجلماعات الإ رهابية‬
‫�أو وزارة الإ نتاج احلربى‪ .‬كما ا�ستبعد �سعيد �أن فى �سيناء‪ ،‬ودعا ماهر �إىل املزيد من قرارات‬
‫تكون القرارات نتيجة للتق�صري من جانب القيادات التطهري لرموز النظام القدمي حتى تبد أ� م�صر‬
‫فى �أحداث �سيناء‪� ،‬أو نتيجة لوجود خالفات عهد ًا جديد ًا وتبد أ� فى حتقيق �أهداف الثورة‪.‬‬
‫اخلروج الآ من‬
‫بني املجل�س الع�سكرى والرئي�س‪ ،‬وقال �سعيد �إن‬
‫�أما املهند�س �شريف �صادق ع�ضو ائتالف الثورة‬
‫امل�ؤ�س�سة الع�سكرية امل�صرية م�ؤ�س�سة عريقة‬
‫ومن�ضبطة جداً‪ ،‬ومعروفة بان�ضباطها على م�ستوى فريى �أن تلك القرارات ت�ؤكد �أن هناك توافق ًا بني‬
‫العامل‪ ،‬كما �أن الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم و�صف املجل�س الع�سكرى وجماعة الإ خوان امل�سلمني‪،‬‬
‫معترب ًا �أنها جيدة وت�ؤكد على �أن الثورة م�ستمرة‪،‬‬
‫جنودها ب�أنهم «خري �أجناد الأ ر�ض»‪.‬‬
‫ونوه �سعيد ب�أن املطالبني مبحاكمة امل�شري لكنه فى الوقت نف�سه يرى �أنها �ضمنت اخلروج‬
‫ح�سني طنطاوى �أو باقى قيادات املجل�س الع�سكرى الآ من لقيادات املجل�س الع�سكرى‪ ،‬ولفت �صادق �إىل‬
‫يعرفون جيد ًا �أنه لوال ه�ؤالء القيادات ما جنحت �أن تعيني امل�شري ح�سني طنطاوى والفريق �سامى‬
‫الثورة‪ ،‬ولتحولنا �إىل ال�سيناريو ال�سورى �أو الليبى‪ ،‬عنان م�ست�شارين للرئي�س‪ ،‬ومنحهما قالدة النيل‪،‬‬
‫م�شري ًا �إىل �أن الرئي�س حممد مر�سى نف�سه يعلم وتعيني باقى قيادات املجل�س الع�سكرى فى منا�صب‬
‫�أنه لوال اجلي�ش امل�صرى ونزاهة قياداته ما و�صل رفيعة بالدولة عالمات ت�ؤكد �أن القرارات مل تكن‬
‫ملن�صب الرئي�س‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن مر�سى يعرف للقوات مفاجئة لهذه القيادات‪ ،‬و�أنها متت بالتوافق فيما‬
‫امل�سلحة وقادتها قدرهم ومكانتهم‪ ،‬وقد �أ�شاد بها بني الرئا�سة واملجل�س الع�سكرى مبا ي�ضمن اخلروج‬
‫فى الكثري من اخلطابات واملواقف‪ ،‬وهذا يقطع الآ من لهم‪.‬‬
‫التوافق م�سبق ًا‬
‫الطريق �أمام من يحاولون �إثارة الفتنة بني القوات‬
‫وقال الدكتور ح�سن نافعة �أ�ستاذ العلوم‬
‫امل�سلحة وال�شعب �أو الرئي�س‪.‬‬
‫ال�سيا�سية بجامعة القاهرة �إن قرارات الرئي�س‬
‫خطوة على الطريق‬
‫وو�صف املهند�س �أحمد ماهر م�ؤ�س�س حركة ‪ 6‬حممد مر�سى كانت متوقعة‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أنه مل يكن‬
‫�أبريل قرارات مر�سى ب�أنها «خطوة على الطريق ليتخذها قبل ترتيب الأ و�ضاع داخل اجلي�ش‪ ،‬ولفت‬

‫‪SMS‬‬

‫ويقلد عنان و�سام اجلمهورية‬
‫�إىل �أنها قرارات مت التوافق عليها م�سبقاً‪ ،‬وي�ستبعد‬
‫نافعة �أن توجد قالقل داخل القوات امل�سلحة‪،‬‬
‫ال �سيما فى ظل حدوث توافق على القيادات‬
‫اجلديدة‪ ،‬وترحيب القيادات القدمية بالقرارات‪،‬‬
‫و�إبداء ا�ستعدادها خلدمة م�صر فى املواقع‬
‫اجلديدة التى �شغلوها مثل قناة ال�سوي�س �أو الهيئة‬
‫العربية للت�صنيع‪ .‬وح�سب وجهة نظر عبدالغفار‬
‫�شكر رئي�س حزب التحالف ال�شعبى ف�إن القرارات‬
‫�أعادت ال�سلطة احلقيقية �إىل الرئي�س‪ ،‬و�أنهت‬
‫ال�سلطة املزدوجة بني الرئي�س واملجل�س الع�سكرى‪،‬‬
‫معترب ًا �أنها �أنهت دولة الع�سكر التى دامت نحو �ستني‬
‫عاماً‪ ،‬لكنه يرجح �أن يكون �صدور تلك القرارات‬
‫بالرتا�ضى‪ ،‬ولي�س عن طريق ال�صدام واملفاج�أة‪ ،‬ال‬
‫�سيما �أن الأ مر كان ي�ستدعى ترتيب الأ و�ضاع داخل‬
‫اجلي�ش قبل الإ قدام على تغيري قياداته التاريخية‬
‫التى ارتبط بها ل�سنوات طويلة‪ .‬غري �أن �شكر يرى‬
‫�أن القرارات الأ خرية ت�صب فى �صالح �أخونة‬
‫الدولة‪ ،‬داعي ًا �إىل توحد جميع القوى املدنية من‬
‫�أجل احلفاظ على م�صر دولة مدنية‪ ،‬وعدم الوقوع‬
‫فى براثن الدولة الدينية‪.‬‬
‫من ناحية �أخرى ترددت �أنباء حول نية بع�ض‬
‫القوى الثورية وائتالفات �شباب الثورة التحرك‬
‫لإ قامة عدة دعاوى ق�ضائية للمطالبة مبحاكمة‬
‫امل�شري طنطاوى والفريق �سامى عنان على �أحداث‬
‫ما�سبريو وحممد حممود وجمل�س الوزراء ومذبحة‬
‫بور�سعيد‪.‬‬
‫وطالب البع�ض ب�إقامة دعاوى ال�سرتداد‬
‫قالدتى النيل واجلمهورية التى مت منحهما للم�شري‬
‫طنطاوى وعنان متهيد ًا ملحاكمتهما على ما ارتكباه‬
‫طوال الفرتة االنتقالية‪.‬‬

‫• ال�شورى يعلن ت�أييده الكامل لقرارات مر�سى‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪13‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫يوم فـى حياة املشـري‬

‫على بعد �أمتار قليلة‬
‫من امل�شري طنطاوى‬
‫اتخذت مقعدى و�سط‬
‫قليل من املحررين‬
‫الع�سكريني‪ ..‬كان اللقاء‬
‫فى �أن�شا�ص‪� ..‬أما املنا�سبة‬
‫فكانت االحتفال بيوم‬
‫تفوق ال�صاعقة لعام‬
‫‪ 2010‬والذى واكب وقتها‬
‫ذكرى االحتفال مبعركة‬
‫ر�أ�س الع�ش‪� ،‬إحدى �أهم‬
‫معارك حرب اال�ستنزاف‪.‬‬
‫كان اللقاء بامل�شري‬
‫فى ذلك اليوم حدث ًا‬
‫ا�ستثنائي ًا ينبع من طبيعة‬
‫االحتفال القائم على‬
‫تنفيذ بيانات عملية‬
‫بالذخرية احلية حتاكى‬
‫عدد ًا من �أبرز معارك‬
‫قوات ال�صاعقة منذ‬
‫ن�ش�أتها وحتى حرب‬
‫�أكتوبر‪ ،‬مع ا�ستعرا�ض‬
‫لأ حدث ما و�صلت �إليه‬
‫معدالت التدريب القتاىل‬
‫لرجال املهام امل�ستحيلة‪.‬‬

‫حممد م�سعد‬

‫‪14‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫• وكيفما اتفق‪ ،‬حر�ص امل�شري‬
‫ من باب الوفاء‪ -‬على دعوة عدد‬‫من رموز الع�سكرية امل�صرية ومنهم‪:‬‬
‫اللواء جالل الهريدى م�ؤ�س�س قوات‬
‫ال�صاعقة فى منت�صف اخلم�سينيات‪،‬‬
‫والفريق�أحمد�صالحعبداحلليمالرئي�س‬
‫الأ �سبق لهيئة عمليات القوات امل�سلحة‪،‬‬
‫واللواء �صالح ف�ضل رئي�س �أركان قوات‬
‫ال�صاعقة فى حرب �أكتوبر‪� ،‬إىل جانب‬
‫من بقى على قيد احلياة من الأ بطال‬
‫احلقيقيني الذين خا�ضوا مالحم‬
‫القتال ال�ضارى �ضد قوى العدوان على‬
‫مدى �أكرث من ن�صف قرن‪ ،‬وكان امل�شري‬
‫طنطاوى يتحدث بني حني و�آخر لي�شرح‬
‫بع�ض اجلوانب التكتيكية فى �إدارة مثل‬
‫هذه املعارك‪.‬‬
‫• مل يكن غريب ًا على امل�شري الذى‬
‫ا�ستهل مطلع حياته الع�سكرية �ضابط ًا‬
‫عام ‪� 56‬أن يقع اختياره على معركة‬
‫دقت امل�سمار الأ خري فى نع�ش العدوان‬
‫الثالثى‪ ..‬وهى معركة تدمري مع�سكر‬
‫جتميع الدبابات الربيطانية مبدينة‬
‫بور�سعيد والتى مت تنفيذها يوم ‪14‬‬
‫دي�سمرب ‪ ،56‬وهى العملية التى قادها‬
‫اليوزبا�شى جالل الهريدى وعدد‬
‫من ال�ضباط‪ ،‬منهم‪ :‬ح�سني خمتار‬
‫و�إبراهيم الرفاعى وطاهر الأ �سمر‪..‬‬
‫وغريهم‪ ..‬حيث انتهت املعركة بتدمري‬
‫�سبع دبابات «�سنتورين» بريطانية‬
‫وقل الع�شرات من خرية �ضباط وجنود‬
‫الإ جنليز‪ ،‬وكان من �أبرز نتائج املعركة‬
‫التعجيل بجالء القوات الربيطانية عن‬
‫م�صر يوم الأ حد املوافق ‪ 23‬دي�سمرب‬
‫‪.1956‬‬
‫• ارت�سمت على مالمح امل�شري �أمارات‬
‫الر�ضا وهو يتابع البيان العملى لعملية‬
‫الإ غارة على النقطة القوية فى ل�سان‬
‫بورتوفيق‪� ..‬إنها نف�س النقطة التى‬
‫كان العدو ي�ضرب منها ميناء الأ دبية‬
‫وم�صانع تكرير البرتول فى منطقة‬
‫الزيتية �إبان حرب اال�ستنزاف‪.‬‬
‫• تهادى �إىل م�سامعنا �صوت‬
‫املذيع الداخلى وهو ي�شرح تفا�صيل‬
‫هذه امللحمة‪ ..‬حيث مت التخطيط‬
‫لعملية ل�سان بورتوفيق بوا�سطة قائد‬
‫جمموعة ال�صاعقة املقدم �صالح ف�ضل‪،‬‬
‫ففى ال�ساعة ‪ 1700‬يوم العا�شر من‬
‫يوليو ‪ 69‬قامت املدفعية بق�صف هذه‬
‫النقطة القوية لعدة �أيام متتالية‬
‫مما �أجرب قوات العدو على االحتماء‬
‫باملالجئ‪ ،‬بينما انطلق رجال ال�صاعقة‬
‫ليعربوا قناة ال�سوي�س با�ستخدام‬
‫القوارب املطاطية واتخذوا �أو�ضاعهم‬
‫على ال�ضفة ال�شرقية من القنال‪،‬‬
‫وقبل �أن ي�ستفيق العدو من غفوته فتح‬

‫رجالنا الثغرات واقتحموا املوقع بقوة‬
‫جارفة على مدار ‪ 40‬دقيقة وقاموا‬
‫بتدمري ملج أ� �أفراد العدو والق�ضاء على‬
‫كل جنوده‪ ..‬كما مت اال�شتباك مع �أربع‬
‫دبابات للعدو وتدمريها ورفع العلم‬
‫امل�صرى على ال�ضفة ال�شرقية‪ ..‬و�أثناء‬
‫ارتداد القوة امل�صرية حاول العدو دفع‬
‫االحتياطى املخ�ص�ص لنجدة الهدف‬
‫ومت تدمري االحتياطى الإ �سرائيلى‬
‫ليعود رجالنا البوا�سل �إىل ال�ضفة‬
‫الغربية للقناة بعد �أن دمروا للعدو خم�س‬
‫دبابات وقتل وجرح �أكرث من ‪� 35‬ضابط ًا‬
‫وجندي ًا �إ�سرائيلياً‪ ،‬بينما كانت خ�سائر‬
‫قواتنا �شهيد ًا واحد ًا وجرح فردين‪..‬‬
‫كانت واحدة من �أ�صعب و�أدق عمليات‬
‫حرب اال�ستنزاف‪ ،‬حيث مت تنفيذها‬
‫بتعاون غاية فى الدقة مع مدفعيات‬
‫ال�ضرب املبا�شر وغري املبا�شر للجي�ش‬
‫الثالث امليدانى‪ ،‬ومت تقليد قائد ال�سرية‬
‫وقادة الف�صائل للعملية نوط ال�شجاعة‬
‫من الطبقة الأ وىل تقدير ًا لعملهم‬
‫البطوىل‪ ،‬وقام امل�شري بتكرمي عدد من‬
‫�أبطال هذه املعركة‪ ،‬ومنهم اللواء �أحمد‬
‫�شوقى (خمطط العملية) واللواء معتز‬
‫ال�شرقاوى والرائد ح�سنى �سالمة‪.‬‬
‫• توجه امل�شري طنطاوى باحلديث‬
‫لل�ضيوف قائالً‪� :‬إن كل ما ت�شاهدونه‬
‫اليوم من بيانات يتم بالذخرية احلية‬
‫و�إن هذه اال�شتباكات مدعاة للفخر‬
‫بقواتنا امل�سلحة‪ ،‬وفى القلب منها‬
‫وحدات ال�صاعقة‪ ..‬ووقفنا ‪ -‬نحن‬
‫املحررين الع�سكريني ‪ -‬لنتلقى ح�شد ًا‬
‫من املعلومات عن دور قوات ال�صاعقة‬
‫التى قامت بنحو ‪ 50‬عملية ناجحة‬
‫على طول خطوط املواجهة خالل حرب‬
‫�أكتوبر‪ ..‬واحدة منها كانت عملية كمني‬
‫وادى فريان والتى قام رجال ال�صاعقة‬
‫مبحاكاة حية لها فى ميدان التدريب‪..‬‬
‫وعلمنا �أن الهدف من العملية كان‬
‫حرمان العدو من التدخل فى معارك‬
‫اجلي�ش الثالث امليدانى‪ ،‬حيث متكنت‬
‫ف�صيلة �صاعقة بقيادة النقيب جمدى‬
‫�شحاتة من تنفيذ �إبرار جوى ناجح فى‬
‫عمق العدو يوم ‪� 6‬أكتوبر ‪ ،73‬ومتكنت‬
‫من ال�سيطرة على م�ضيق وادى فريان‬
‫وطريق �أبوردي�س – الطور‪ ،‬ومتكنت فى‬
‫اليوم التا�سع من �أكتوبر من ر�صد حترك‬
‫لرتل �إ�سرائيلى مكون من �سبع ع�شرة‬
‫مركبة يتقدمها هدف ثمني عبارة‬
‫عن �أتوبي�سني حمملني ب�أفراد القوات‬
‫اجلوية الإ �سرائيلية‪ ،‬وكان الرتل ي�سري‬
‫باجتاه حمور فريان‪ ،‬ومبرور الرتل فى‬
‫منطقة الكمني قامت قواتنا باال�شتباك‬
‫مع الهدف طبق ًا للتخطيط‪ ،‬ومتكن رجال‬
‫ال�صاعقة امل�صرية من تدمري الأ توبي�سني‬

‫الإ �سرائيليني‪ ،‬فيما الذت باقى القوة‬
‫الإ �سرائيلية بالفرار‪ ..‬ومتكنت القوة‬
‫امل�صرية من االرتداد ح�سب اخلطة‬
‫املو�ضوعة لت�صل �إىل قاعدة الدوريات‬
‫التبادلية دون �أى خ�سائر‪ ..‬وفى �صباح‬
‫اليوم التاىل للعملية قام العدو بدفع‬
‫قوات �ضخمة من امل�شاة امليكانيكى‬
‫والعنا�صر املدرعة وقام ب�إبرار لعنا�صر‬
‫املظليني للق�ضاء على رجال ال�صاعقة‬
‫امل�صرية الذين خا�ضوا قتا ًال عنيف ًا مع‬
‫العدو‪ ..‬وعلى الرغم من ا�ست�شهاد عدد‬
‫من رجالنا فى هذه املعركة �إال �أن بع�ض ًا‬
‫منهم بقيادة النقيب جمدى �شحاتة‬
‫ قائد الف�صيلة ‪ -‬متكنوا من التعاي�ش‬‫خلف خطوط العدو لأ كرث من �ستة‬
‫�أ�شهر‪ ..‬وفور عودة القوة امل�صرية �إىل‬
‫القاهرة قام امل�شري �أحمد �إ�سماعيل‬
‫وزير احلربية بتكرميهم تقدير ًا‬
‫ل�شجاعتهم‪.‬‬
‫• كان يوم ًا م�شهود ًا اختتمت‬
‫فيه قوات ال�صاعقة بياناتها العملية‬
‫با�ستعرا�ض قدراتها الفتالية‬
‫وخرباتها املكت�سبة حلرب �أكتوبر‬
‫�إ�ضافة �إىل عر�ض املزيد من �أ�ساليب‬
‫التطوير على م�ستوى الت�سليح والتدريب‬
‫القتاىل الذى �شهدته ال�صاعقة منذ‬
‫الت�سعينيات وحتى عام ‪ ،2010‬و�أمكن‬
‫لنا كمحررين ع�سكريني �أن نرى بيانات‬
‫عملية لتدمري االحتياطات الإ دارية‬
‫للعدو واالقتحام املفاجئ بالدراجات‬
‫البخارية ملركبات اال�ستطالع املعادية‪،‬‬
‫ف�ض ًال عن اعرتا�ض جنودنا ملحطات‬
‫العدو اخلا�صة بالإ عاقة وال�شو�شرة‪،‬‬
‫ف�ض ًال عن عرو�ض احلبال وال�سباحة‬
‫اجلوية وعمليات الإ برار والإ خالء‬
‫بطائرات الهليكوبرت‪� ،‬إىل جانب‬
‫ا�ستعرا�ض �أحدث ما و�صلت �إليه‬
‫معدالت الرماية بالذخرية احلية‪.‬‬
‫• كان امل�شري حري�ص ًا فى ذلك‬
‫اليوم على �أن يذكر فى حديثه‬
‫ما و�صلت �إليه القوات امل�سلحة‬
‫من كفاءة قتالية غري م�سبوقة‪،‬‬
‫مو�ضح ًا تعليماته امل�شددة ب�ضرورة‬
‫االهتمام املتزايد بعملية ا�ستدعاء‬
‫وتدريب قوات االحتياط حتى يتم‬
‫ت�أهيلهم خلو�ض �أى حرب حمتملة‪،‬‬
‫مع الرتكيز على ان�ضمام �ضباط‬
‫ال�صاعقة واملظالت واال�ستطالع لكلية‬
‫�أركان احلرب والو�صول مبعدالت‬
‫الرماية مل�ستوى غري م�سبوق وزيادة‬
‫االنفتاح على العامل فى جمال الت�سليح‬
‫والتدريب امل�شرتك مع الدول العربية‬
‫والأ جنبية‪.‬‬

‫• ال�صفحة الر�سمية للمجل�س الع�سكرى‪ :‬تغيري قيادات اجلي�ش �أمر طبيعى‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫فى �ضربة غري متوقعة مل تكن فى احل�سبان‪ ،‬جاءت طلقات املدفعية الثقيلة للرئي�س حممد مر�سى مدوية‬
‫ب�إحالة امل�شري طنطاوى والفريق عنان �إىل التقاعد‪ ،‬و�إلغاء الإ عالن الد�ستورى املكمل‪ ،‬مع �إدخال تعديالت‬
‫تدعم �سلطات و�صالحيات رئي�س اجلمهورية‪ ،‬لينتزع بذلك كافة �صالحيات رئي�س اجلمهورية مبا فيها �سلطة‬
‫الت�شريع حلني انتخاب برملان‪ ،‬ليعود اجلي�ش �إىل ثكناته وينتهى دوره ال�سيا�سى الذى بد�أه مع ثورة يوليو‬
‫‪ ..1952‬فهل ما حدث م�ؤخر ًا هو تكرار لأ زمة مار�س ‪ 1954‬ولكن ب�صورة معكو�سة؟!!‪ ..‬اختلفت االجتهادات‬
‫وتعددت الر�ؤى فى ال�شارع ال�سيا�سى‪.‬‬

‫�أ�سامة عبد احلق‬

‫تبدلت املواقع‪ ..‬واختلفت املواقف‬

‫اإلخوان والعسكر‪ ..‬من أزمة مارس ‪ 54‬إىل صدمة أغسطس ‪2012‬‬

‫ال�ق�ي��ادى ال�ن��ا��ص��رى ال �ب��ارز ف ��اروق الع�شرى يقول‪:‬‬
‫عند تقدير النتائج املرتتبة على هذه ا إلج ��راءات تختلف‬
‫االجتهادات فى ال�شارع ال�سيا�سى بني الأ حزاب و�سائر القوى‬
‫ال�سيا�سية وال�شعبية‪ ،‬فهناك من يراها ا�ستعادة لهيبة الهيئات‬
‫املنتخبة و�أحقيتها فى � إدارة البالد‪ ،‬دون تدخل الهيئات‬
‫وامل�ؤ�س�سات غري املنتخبة‪ ،‬و� إنهاء دور املجل�س الع�سكرى فى‬
‫امل�شاركة فى ال�سلطة‪ ،‬وتفادى ال�صراع املحتمل بني املجل�س‬
‫الع�سكرى وم�ؤ�س�سة الرئا�سة‪ ،‬وفى قمتها الرئي�س املنتخب‬
‫ب ��إرادة �شعبية‪ ،‬و�أن ذلك خطوة على الطريق لبناء الدولة‬
‫الدميقراطية املدنية التى يتطلع لها ال�شعب ال��ذى حترك‬
‫بثورته فى ‪ 25‬يناير ‪ ..2011‬لكن البع�ض الآخر يرى �أنه فى‬
‫هذه املرحلة االنتقالية‪ ،‬وحتى االنتهاء من و�ضع الد�ستور‬
‫واال�ستفتاء عليه‪ ،‬وانتخاب املجل�س الت�شريعى اجلديد‪ ،‬ف�إن‬
‫الأ حوال تدعو للقلق البالغ � إزاء تركز �سلطة الدولة التنفيذية‬
‫والت�شريعية فى يد م�ؤ�س�سة الرئا�سة‪ ،‬مما يعد خلال د�ستوريا‬
‫وت�شريعيا‪ ،‬و� إخالال مببد أ� توازن ال�سلطات‪ ،‬وقد ي�ؤدى خلل‬
‫جتمع ال�سلطات فى يد الرئي�س‪ � ،‬إىل خلق حالة توح�ش �سلطة‬
‫فى م�ؤ�س�سة الرئا�سة وت�أ�سي�س ديكتاتورية جديدة‪ ..‬ويزداد‬
‫القلق لدى فريق �آخر من امل�شغولني بهموم الوطن خ�شية �أن‬
‫يتحرك د‪ .‬مر�سى لإدخال تغيريات فى ال�سلطة الق�ضائية‪،‬‬
‫التى كانت مركزا م�ستقال ومهما للقوة منذ ثورة يناير‪.‬‬
‫وي�ؤكد د‪ .‬رفعت �سيد �أحمد مدير مركز يافا للدرا�سات‬
‫والأ بحاث �أننا نعي�ش بالفعل �أزمة مار�س ‪ ،1954‬ولكن ب�صورة‬
‫معكو�سة‪ ،‬فالإخوان انت�صروا فى امل�شهد الأ ول حاليا‪ ،‬كما‬
‫انت�صر اجلي�ش فى ‪ ،1954‬وفى ظنى �أن الإخوان انت�صروا‬
‫الآن لأ ن الع�سكر فى حالة فقدان توازن‪ ،‬الأ مر الثانى �أنه ال‬
‫يوجد جماعات �أو تيارات �أو قوى مدنية تلعب معهم‪ ،‬ثالثا �أن‬
‫املجل�س الع�سكرى نف�سه كان خائفا من �أمريكا‪.‬‬
‫وف��ى ت�ق��دي��رى �أن م��ا ج��رى م � ؤ�خ��را ه��و � �ص��راع على‬
‫ال�سلطة‪ ،‬ولي�س �صراعا على الثورة وحماية �أهدافها‪ ،‬و� إذا‬
‫فهم ا إلخ��وان طبيعة املرحلة ب�شكل �صحيح ميكنهم حتويل‬
‫ما حدث ل�صالح الثورة‪ ،‬لكنهم لن يفعلوا ذلك‪ ،‬لذلك أ��ؤكد‬
‫�أننا �أمام ثورة �أخرى �سيكون ال�صراع فيها على املك�شوف‪،‬‬
‫�صراعات على ال�سلطة و�أمريكا و�أذرعها فى املنطقة �ستكون‬

‫‪SMS‬‬

‫خلف ال�صورة وحترك الأ حداث فى الداخل لتحقيق �أهدافهم‬
‫وخمططاتهم اخلبيثة فى املنطقة‪.‬‬
‫بينما يرى � إبراهيم ب��دراوى القيادى البارز فى حركة‬
‫الي�سار امل�صرى املقاوم �أنه ال يوجد وجه �شبه بني ما حدث‬
‫عام ‪ 1954‬من قبل اجلي�ش‪ ،‬وما حدث م�ؤخرا من قبل جماعة‬
‫ا إلخ��وان‪ ،‬ففى عام ‪ 1954‬كانت هناك �شرعية ثورية‪ ،‬نظر ًا‬
‫لأ ن تنظيم ال�ضباط الأ ح ��رار ك��ان مبثابة الطليعة الثورية‬
‫لثورة ‪ ،1952‬واملبادر لقيادة هذه الثورة‪ ،‬وهو ما ال يتوافر‬
‫فى ظروفنا احلالية‪ ،‬لأ ن ا إلخ��وان امل�سلمني مل يكونوا طليعة‬
‫الثورة‪ ،‬ومل ي�شاركوا فيها منذ البداية‪ ،‬ولكنهم �شاركوا بعد‬
‫هزمية قوات ال�شرطة يوم ‪ 28‬يناير‪ ،‬التى كانت مبثابة خط‬
‫الدفاع الأ خري عن النظام القدمي‪ ،‬ونزل اجلي�ش فورا وتوىل‬
‫حماية ال�ث��ورة‪ ..‬بعد ذلك نزل ا إلخ��وان امل�سلمون وانق�ضوا‬
‫كعادتهم ل�سلب ال�ث��ورة‪ ،‬وا�ستالب ال��دول��ة باال�ستيالء على‬
‫مفا�صلها‪ ،‬و�صو ًال � إىل ا إلج��راءات الأ خ�يرة التى تفتقد لأ ى‬
‫�شرعية قانونية �أو �سيا�سية‪ ،‬فما جرى هو مبثابة انقالب خارج‬
‫� إطار �أى �شرعية‪ ،‬و�ستتلوه �إج��راءات �أخرى تنقل البالد � إىل‬
‫مرحلة من احلكم اال�ستبدادى الذى مل ي�شهد التاريخ مثيله‬
‫فى العامل‪ ،‬فهناك حت�ضري لهجمة على الق�ضاء‪ ،‬بعد الهجمة‬
‫الأ خ�يرة على ال�صحافة وحرية ال��ر�أى وا إلب��داع‪ ،‬فى ظروف‬
‫املزيد من الرتدى ال�شديد بالن�سبة للأ حوال املعي�شية للنا�س‪.‬‬
‫وي�ضيف د‪ .‬جمال �سالمة رئي�س ق�سم العلوم ال�سيا�سية‬
‫بجامعة قناة ال�سوي�س‪ :‬القرارات الأ خ�يرة للرئي�س حممد‬
‫مر�سى �شبيهة بقرارات مايو ‪ 1971‬التى قام بها الرئي�س‬
‫ال���س��ادات ل�ضرب م��ا �سمى مب��راك��ز ال�ق��وى‪ ،‬و� إن اختلفت‬
‫الطريقة التى جاء بها كل منهما‪ ،‬لكن فى نهاية الأ مر كان‬
‫الإخراج واحدا‪ ،‬فال�سادات قال «�أتغدى بيهم قبل ما يتع�شوا‬
‫بيا»‪ ،‬ود‪ .‬مر�سى فعل نف�س الأ مر‪ ،‬فاجلي�ش كان ميثل �سلطة‬
‫الأ م��ر ال��واق��ع‪ ،‬أ�م��ا د‪ .‬مر�سى فهو ميثل ال�سلطة املنتخبة‪،‬‬
‫وبالتاىل ال�سلطة املنتخبة تعلو فى ال�شرعية عن �سلطة الأ مر‬
‫الواقع‪ ..‬وفى تقديرى �أن هذه الإقالة كانت متوقعة‪ ،‬لكن‬
‫متى الوقت املنا�سب والفر�صة املنا�سبة التخاذ هذا القرار‪،‬‬
‫وج��اءت أ�ح��داث �سيناء الإرهابية مل�ساعدة د‪ .‬مر�سى على‬
‫اتخاذ القرار دون �أى معار�ضة‪ ،‬حيث � إن الظروف مواتية‬

‫جمال عبد النا�صر‬

‫التخاذه‪ ،‬وال �أعتقد �أنه كان هناك �أى نوع من التن�سيق بني‬
‫د‪ .‬مر�سى وامل�شري طنطاوى والفريق عنان حول هذا القرار‪،‬‬
‫بل � إن القرار كان مفاجئ ًا لهما‪ ،‬لكن هذا ال ينفى �أنهما كانا‬
‫يتوقعان �صدور مثل هذا القرار فى �أى حلظة‪ ،‬بعك�س التن�سيق‬
‫الذى حدث مع القيادات اجلديدة للجي�ش قبل �صدور هذا‬
‫القرار‪ ..‬وال �أتوقع �أن يكون ملثل هذا القرار �أى تداعيات على‬
‫مظاهرات يوم ‪� 24‬أغ�سط�س اجلارى‪ ،‬وال خوف على مركز‬
‫الإخوان فى هذه املرحلة‪،‬‬
‫وي�شدد د‪ .‬عمرو ها�شم ربيع نائب مدير مركز الأ هرام‬
‫للدرا�سات اال�سرتاتيجية على �أنه ال يوجد �أى وجه لل�شبه بني‬
‫ما حدث م�ؤخرا وما حدث فى مار�س ‪ ،1954‬حيث يرى �أن‬
‫املوقف خمتلف متاما‪ ،‬فنحن الآن نتحدث عن رئي�س مدنى‬
‫منتخب‪ ،‬ميار�س �سلطاته ب�شكل �شفاف‪ ،‬وال�شرعية الكاملة‬
‫تعطيه احلق فى اتخاذ كافة القرارات‪ ،‬بعك�س مبارك مثال‬
‫الذى مل يكن ميلك القدرة على اتخاذ مثل هذه القرارات‪،‬‬
‫لأ ن��ه رئي�س غري منتخب بطريقة دميقراطية‪ ،‬لكن ه��ذا ال‬
‫ينفى وجود خماوف من عواقب هذه القرارات الأ خرية للرئي�س‬
‫مر�سى‪ ،‬حيث � إن له احلق الآن فى اتخاذ قرار احلرب وحده‪،‬‬
‫كما �أن ال�سلطة الت�أ�سي�سية �أ�صبحت له وحده‪ ،‬بعك�س املجل�س‬
‫الع�سكرى الذى كان يتكون من جمموعة كبرية من اجلرناالت‬
‫ال�ك�ب��ار‪ ،‬رئي�س ف��ى ي��ده ك��ل ال�سيا�سات ال�ع��ام��ة واملوازنة‬
‫والت�شريع‪ ،‬و� إ�صدار قانون االنتخابات اجلديد‪ ،‬فالآن الرئي�س‬
‫مر�سى وجماعة ا إلخ ��وان �أ�صبحوا ال�لاع��ب الوحيد على‬
‫ال�ساحة الآن‪ ،‬وهو ما يولد املخاطر بوجود رئي�س م�ستبد‪.‬‬
‫�أما د‪ .‬حممد جمال ح�شمت ع�ضو الهيئة العليا حلزب‬
‫احلرية والعدالة والقيادى الإخوانى البارز فريى �أن كل ما‬
‫�أثري حول هذه القرارات‪ ،‬و�أنها تكرار لأ زمة مار�س ‪1954‬‬
‫ول �ك��ن ب �� �ص��ورة م�ع�ك��و��س��ة‪ ،‬غ�ير �صحيح وغ�ي�ر منطقى‪،‬‬
‫فالظروف غري الظروف‪ ،‬وبالتاىل ال ميكن �أن يكون هناك‬
‫وجه �شبه بني احلالتني‪ ،‬فالذى اتخذ القرارات الأ خرية هو‬
‫رئي�س منتخب انتخابا �شعبيا حرا‪ ،‬وبالتاىل ال يعنى انتما�ؤه‬
‫للإ خوان امل�سلمني �أنهم انق�ضوا على اجلي�ش كما يت�صور �أو‬
‫ي�شيع البع�ض‪ ،‬وللأ �سف ال�شديد هذه خطة ممنهجة لدى بع�ض‬
‫الإعالميني املفل�سني ونُخب الفتنة‪.‬‬

‫• ال�صفحة الر�سمية للمجل�س الع�سكرى‪ :‬القوات امل�سلحة م�ؤ�س�سة عريقة منهجها االلتزام بال�شرعية‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪15‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫انطوى قرار �إقالة وزير الدفاع امل�شري طنطاوى وقائد �أركانه الفريق عنان على العديد من الأ �سرار‪ ،‬فرغم‬
‫�أن القرار كان مباغت ًا لدرجة �أذهلت كافة الأ و�ساط ال�سيا�سية والأ منية‪� ،‬إال �أن ت�سريبات البيت الأ بي�ض �أكدت‬
‫�أن �إدارة �أوباما كانت على علم م�سبق به‪ ،‬خالل زيارة هيالرى كلينتون الأ خرية للقاهرة‪� ،‬إذ �آثرت الوزيرة‬
‫الأ مريكية التعتيم على القرار‪ ،‬تفادي ًا لأ جواء البلبلة التى قد تنجم عنه �سواء فى ال�شارع �أو داخل امل�ؤ�س�سة‬
‫الع�سكرية‪ ،‬ولعل هذا التعتيم هو ما �أ�صاب تل �أبيب التى زارتها كلينتون بعد القاهرة بحالة من القلق‪ ،‬فبعد‬
‫دقائق من �صدور قرار الرئي�س مر�سى‪� ،‬أبدى املراقبون فى �إ�سرائيل ارتياب ًا غري م�سبوق‪ ،‬وعقد رئي�س الوزراء‬
‫بنيامني نتنياهو اجتماع ًا ت�شاورياً‪ ،‬لدرا�سة تبعات القرار على الأ من الإ �سرائيلى‪ ،‬ورمبا قراراتها الع�سكرية ذات‬
‫ال�صلة بامللف النووى الإ يرانى‪ ،‬ففى حني مل ت�ضع �إ�سرائيل امل�شري طنطاوى على قائمة �أ�صدقائها امل�صريني‪� ،‬إال‬
‫�أنها مل تعتربه وقائد �أركانه الفريق �سامى عنان عدواً‪ ،‬لتيقنها ب�أن الرجلني يعيان جيد ًا �أهمية اتفاق ال�سالم‬
‫املربم بني القاهرة وتل �أبيب‪ ،‬وحر�صهما على ال�سالم ‪� -‬أكرث من غريهما ‪ -‬ل�صالح الأ من الإ قليمى‪.‬‬

‫حممد نعيم‬

‫واشنطن مل تفاجأ بالقرار واعتربته تل أبيب زلزا ًال سياسي ًا وأمني ًا‬

‫كواليس اإلطاحة بـ «سيف ودرع» املؤس ـ ـ ـ ـ‬

‫قادة اجلي�ش امل�صرى اجلدد نعرفهم جيداً‪،‬‬
‫وتلقى معظمهم تدريبات ع�سكرية فى الواليات‬
‫املتحدة‪ ..‬هذا ما �أكدته «فيكتوريا نولند»‪ ،‬املتحدث‬
‫الر�سمى با�سم اخلارجية الأ مريكية‪ ،‬م�شرية �إىل‬
‫�أن وزير الدفاع الأ مريكى «ليون بانيتا» الحظ‬
‫هو الآ خر خالل زيارته للقاهرة القرارات التى‬
‫يعتزم الرئي�س مر�سى اتخاذها‪ ،‬كما مل تختلف‬
‫لغة اخلطاب الأ مريكى عندما علقت وا�شنطن على‬
‫قرار التغيريات‪ ،‬عن اللغة التى ا�ستخدمها مر�سى‬
‫حال تربيره للقرار فى �سياق خطاب وجهه للأ مة‬
‫مبنا�سبة ذكرى ليلة القدر‪.‬‬
‫زلزال �سيا�سى‬
‫انعكا�سات �إقالة امل�شري طنطاوى والفريق عنان‬
‫القت �صدى كبري ًا فى �إ�سرائيل‪ ،‬فاملراقبون فى‬
‫اال �سيا�سي ًا‬
‫الدولة العربية اعتربوا قرار مر�سى زلز ً‬
‫و�أمني ًا يفوق ثورة اخلام�س والع�شرين من يناير‪،‬‬
‫ووفق ًا لتحليالت ن�شرها موقع «دبكا» العربى‪� ،‬أعاد‬
‫قرار �إقالة طنطاوى وعنان �إ�سرائيل �إىل املربع‬
‫رقم واحد فى التعامل مع امللف النووى الإ يرانى‪،‬‬
‫ففى حني كان نتنياهو ووزير دفاعه ي�صران على‬
‫تبنى اخليار الع�سكرى فى التعاطى مع حكومة‬
‫طهران‪ ،‬بات على تل �أبيب التفكري جمدد ًا فى هذا‬
‫القرار بعد هيمنة الإ خوان امل�سلمني على امل�ؤ�س�سة‬
‫الع�سكرية امل�صرية‪ ،‬فلم تعد جبهة �إ�سرائيل‬
‫اجلنوبية املتاخمة مل�صر �آمنة‪ ،‬و�أ�ضحت �إ�سرائيل‬
‫معنية بالتعامل معها بحذر غري م�سبوق‪ ،‬فلم تعد‬
‫تلك اجلبهة مغايرة للتهديدات القادمة من اجلنوب‬
‫اللبنانى �أو من قطاع غزة‪.‬‬
‫اخلبري الإ �سرائيلى رون بن ي�شى‪ ،‬حتدث‬
‫ب�إ�سهاب عن مالب�سات قرار الرئي�س مر�سى املفاجئ‪،‬‬
‫م�شري ًا فى �سياق مقال ب�صحيفة يديعوت �أحرونوت‬

‫‪16‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫العربية �إىل �أن الرئي�س مر�سى ا�ستغل املذبحة‬
‫التى تعر�ض لها جنود و�ضباط جي�شه فى �سيناء‪،‬‬
‫لإ حكام قب�ضته على ال�سلطة وانتزاع �صالحياته‬
‫كاملة‪ ،‬والأ هم من ذلك هيمنة جماعة الإ خوان‬
‫امل�سلمني‪ ،‬فلي�س ثمة �شك بح�سب اخلبري الإ �سرائيلى‬
‫�أن املجل�س الع�سكرى كان العقبة الكئود‪ ،‬التى حتول‬
‫دون نفوذ الرئي�س املنتخب‪ ،‬فكان قراره ب�إقالة‬
‫امل�شري ح�سني طنطاوى وقائد الأ ركان �سامى‬
‫عنان‪ ،‬ولعل هذا القرار يعيد �إىل الأ ذهان قرارات‬
‫مماثلة‪ ،‬اتخذها رئي�س الوزراء الرتكى رجب‬
‫طيب �أردوغان‪ ،‬لتهمي�ش قادة م�ؤ�س�سته الع�سكرية‪،‬‬
‫للحيلولة دون وجود �أى عقبات فى طريق م�ؤ�س�سة‬
‫الرئا�سة التى ميثلها الإ خوان امل�سلمون فى م�صر‪،‬‬
‫غري �أن الفارق اجلوهرى بني مر�سى و�أردوغان‪ ،‬وهو‬
‫�أن الأ خري ا�ستغرق فى اتخاذ قراره ما يربو على‬
‫خم�س �سنوات‪� ،‬إال �أن مر�سى اتخذ قراره ب�ضربة‬
‫رمح واحدة وفى وقت قيا�سى‪ ،‬فالرئي�س امل�صرى‬
‫اتخذ قراره االنقالبى الأ ول‪ ،‬عندما �أطاح مبدير‬
‫اال�ستخبارات امل�صرية العامة اللواء مراد موافى‪،‬‬
‫ثم انتظر برهة لقراءة رد فعل امل�ؤ�س�سة الع�سكرية‬
‫على القرار‪ ،‬وحينما ا�ست�شعر تراخي ًا فى رد الفعل‬
‫مل يجد �صعوبة فى مترير قراره االنقالبى الثانى‬
‫ب�إقالة امل�شري طنطاوى والفريق اول �سامى عنان‪.‬‬
‫�سيف ودرع‬
‫فى تقرير مطول ن�شرته �صحيفة ماكورري�شون‬
‫العربية‪ ،‬ر�صدت دوائر �أمنية فى تل �أبيب و�ضعية‬
‫ما و�صفتهما باجلرنالني الأ قوى فى اجلي�ش امل�صرى‬
‫(طنطاوى وعنان)‪ ،‬م�شرية �إىل �أنهما كانا �سيف‬
‫ودرع امل�ؤ�س�سة الع�سكرية امل�صرية‪ ،‬ومل يكونا‬
‫حم�سوبني على النظام ال�سابق‪ ،‬و�إمنا عار�ضا العديد‬
‫من الر�ؤى واال�سرتاتيجيات التى كان مبارك يعتزم‬

‫متريرها‪ ،‬فعمل طنطاوى وعنان �سوي ًا على �إحباط‬
‫خمطط التوريث‪ ،‬الذى كان جمال مبارك ي�سعى من‬
‫خالله خلالفة والده فى احلكم‪ ،‬وكانت الدوائر‬
‫القيادية فى الإ دارة الأ مريكية على علم ب�أن وجود‬
‫امل�شري طنطاوى والفريق عنان واللواء الراحل‬
‫عمر �سليمان فى امل�ؤ�س�سة الع�سكرية امل�صرية‪،‬‬
‫�سيحول دون و�صول مبارك االبن �إىل هدفه‪ ،‬كما‬
‫كان امل�شري املُقال من �أبرز العنا�صر الع�سكرية التى‬
‫عار�ضت م�شاريع اخل�صخ�صة االقت�صادية‪ ،‬التى‬
‫دعمها جمال مبارك وحا�شيته بكل قوة‪ ،‬وفى خ�ضم‬
‫ثورة اخلام�س والع�شرين من يناير‪ ،‬لعب اجلرناالن‬
‫املقاالن دور ًا فى �إجبار مبارك على التخلى عن‬
‫ال�سلطة‪ ،‬وانحازا �سوي ًا لرغبة ال�شعب‪ ،‬كما اقتب�ست‬
‫ال�صحيفة العربية عن الفريق عنان قوله حينئذ‪:‬‬
‫«لن ت�سري امل�ؤ�س�سة الع�سكرية فى اجتاه مناوئ‬
‫لرغبة امل�صريني‪ ،‬الذين يرغبون فى التغيري»‪ ،‬لذلك‬
‫اتخذ اجلي�ش قرار ًا منذ الأ يام الأ وىل للثورة بعدم‬
‫الوقوف فى وجه الثوار‪ ،‬وتكفل (طنطاوى وعنان)‬
‫بقيادة م�صر فى مرحلتها االنتقالية‪ ،‬حلني االنتهاء‬
‫من االنتخابات الت�شريعية والرئا�سية وو�ضع د�ستور‬
‫جديد للبالد‪.‬‬
‫ال�شجاعة الع�سكرية‬
‫فى ر�صد ل�سرية امل�شري حممد ح�سني طنطاوى‪،‬‬
‫قالت املو�سوعة العربية �إنه ولد فى احلادى‬
‫والثالثني من �أكتوبر عام ‪ ،1935‬و�أنه �أ�صبح‬
‫�ضابط ًا فى اجلي�ش امل�صرى منذ الأ ول من �أبريل‬
‫عام ‪ ،1956‬وخدم فى �سالح امل�شاة‪ ،‬ومن خالل‬
‫ال�سالح ذاته‪� ،‬شارك فى حرب م�صر �ضد العدوان‬
‫الثالثى‪ ،‬ثم حرب ‪ ،1967‬وكان له دور بارز فى‬
‫حرب اال�ستنزاف‪ ،‬ومل يقل هذا الدور خالل حرب‬
‫الغفران فى �أكتوبر ‪ ،1973‬حينما كان قائد ًا‬

‫• الرئا�سة تنفى و�ضع طنطاوى وعنان قيد الإ قامة اجلربية‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫بكل �صراحة‬

‫املشري عارض توريث‬
‫مجال ورفض قرارات‬
‫اخلصخصة‬
‫الفريق قاد جمموعة‬
‫عسكرية إلجبار‬
‫مبارك على التنحى‬

‫حكومة حنس‬

‫ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــسة العسكـ ـ ــرية‬
‫لكتائب �سالح امل�شاة‪ ،‬التى �أ�سهمت بدرجة كبرية فى‬
‫اقتحام اجلبهة الإ �سرائيلية فى ال�ضفة ال�شرقية‬
‫من قناة ال�سوي�س‪ ،‬وتقدير ًا لإ �سهاماته القتالية‬
‫ح�صل على نوط ال�شجاعة الع�سكرية‪ .‬وفى عام‬
‫‪ 1975‬مت تعيني امل�شري طنطاوى ملحق ًا ع�سكري ًا‬
‫مل�صر فى باك�ستان‪ ،‬ثم ملحق ًا ع�سكري ًا لبالده فى‬
‫�أفغان�ستان‪ ،‬وفى عام ‪ 1988‬مت تعيينه قائد ًا للحر�س‬
‫اجلمهورى‪ ،‬وفى عام ‪ 1991‬توىل طنطاوى حقيبة‬
‫الدفاع والإ نتاج احلربى‪ ،‬فى �أعقاب �إقالة �سلفه فى‬
‫املن�صب يو�سف �صربى �أبوطالب‪ ،‬وكان حممد ح�سني‬
‫طنطاوى قائد ًا لف�صيل من قوات االئتالف خالل‬
‫حرب اخلليج الأ وىل‪.‬‬
‫ابن قرية �سلمون القما�ش‬
‫�أما الفريق �سامى حافظ عنان فولد فى فرباير‬
‫عام ‪ ،1948‬وهو ابن قرية «�سلمون القما�ش»‬
‫التابعة ملركز املن�صورة مبحافظة الدقهلية‪،‬‬
‫وبح�سب �سريته الذاتية فى �إ�سرائيل‪ ،‬جتند عنان‬
‫ك�ضابط باجلي�ش امل�صرى فى الأ ول من فرباير‬
‫عام ‪ ،1967‬و�شارك فى حرب اال�ستنزاف وحرب‬
‫�أكتوبر‪ ،‬وفى �أغ�سط�س عام ‪ 1990‬مت تعيينه‬
‫ملحق ًا ع�سكري ًا مل�صر فى املغرب‪ ،‬وفى عام ‪1992‬‬
‫عاد �إىل م�صر لي�صبح قائد ًا لإ حدى فرق اجلي�ش‬
‫امل�صرى‪ ،‬وفى عام ‪ 1996‬متت ترقيته لرتبة عقيد‬
‫ليقود الفرقة ‪ 15‬املعنية بالدفاع اجلوى‪ ،‬وهى‬
‫الفرقة التى اتخذت من حمافظة الأ ق�صر مقر ًا‬
‫لها‪ ،‬وحال توليه لهذا املن�صب لعب دور ًا كبري ًا فى‬
‫ق�ضية االعتداء الإ رهابى على ال�سياح فى مدينة‬
‫الأ ق�صر‪ ،‬فقاد عنان جمموعات اجلي�ش امل�صرى التى‬
‫داهمت معاقل العنا�صر الإ رهابية‪ ،‬و�أعاد الفريق‬
‫وجمموعته الأ من للمدينة ال�سياحية الأ وىل‬
‫فى م�صر‪ ،‬فكان احتوا�ؤه ال�سريع للموقف نقطة‬

‫‪SMS‬‬

‫عنان‬

‫انطالق فى ال�صعود على �سُ لم الرتقيات بامل�ؤ�س�سة‬
‫الع�سكرية‪ ،‬وفى �أعقاب عمليته فى الأ ق�صر خ�ضع‬
‫عنان لدورة �إعداد القادة فى �أركان القوات الربية‪،‬‬
‫متهيد ًا لتوليه منا�صب قيادية فى اجلي�ش‪.‬‬
‫الأ كرث �شعبية‬
‫فى عام ‪ 1998‬مت تعيني �سامى عنان قائد ًا‬
‫لذراع عمليات قوات الدفاع اجلوى‪ ،‬وفى يناير‬
‫عام ‪� 2000‬أ�صبح قائد ًا لأ ركان قوات الدفاع‬
‫اجلوى‪ ،‬بعد ذلك بعام ون�صف وحتديد ًا فى يوليو‬
‫‪ 2001‬مت تعيينه قائد ًا لقوات الدفاع اجلوى‪،‬‬
‫لي�صبح فى �أكتوبر ‪ 2005‬رئي�سا للأ ركان اجلي�ش‬
‫بعد �أن ح�صل على رتبة فريق‪ ،‬وعندما اندلعت‬
‫ثورة اخلام�س والع�شرين من يناير عام ‪،2011‬‬
‫كان عنان فى زيارة ع�سكرية للواليات املتحدة‪،‬‬
‫فا�ضطر �إىل قطع زيارته ليعود �إىل القاهرة‪،‬‬
‫ووفق ًا لدوائر ع�سكرية و�سيا�سية فى وا�شنطن‪،‬‬
‫قاد الفريق �سامى عنان جمموعة من قادة‬
‫�ضباط امل�ؤ�س�سة الع�سكرية امل�صرية‪ ،‬لإ جبار‬
‫الرئي�س ال�سابق ح�سنى مبارك على التخلى عن‬
‫ال�سلطة نزو ًال على رغبة ال�شعب‪ .‬مل تر�صد �آلة‬
‫الإ عالم العربية كثري ًا عن حياة الفريق �سامى‬
‫عنان ال�شخ�صية‪ ،‬واكتفت بحديثها عن �شعبيته‬
‫الوا�سعة بني �أبناء حمافظة الدقهلية‪ ،‬و�أو�ضحت‬
‫�أن �شعبيته لدى ثوار اخلام�س والع�شرين من‬
‫يناير‪ ،‬كانت هى الأ و�سع بني �أع�ضاء املجل�س‬
‫الع�سكرى‪� ،‬إال �أن تلك ال�شعبية تقل�صت حينما‬
‫رددت تيارات راديكالية ورمبا ثورية حم�سوبة‬
‫على اخلارج اتهامات للمجل�س الأ على للقوات‬
‫امل�سلحة‪ ،‬وخل�صت املعطيات العربية �إىل �أن‬
‫عنان له ابن يعمل رجل �أعمال ويقيم فى التجمع‬
‫اخلام�س بالقاهرة اجلديدة‪.‬‬

‫ل�ست متفائال بالوزارة اجلديدة‪ ..‬فعتبتها على‬
‫ما يبدو عتبة نح�س‪ ..‬وال��وزارات �أعتاب على ر�أى‬
‫جدتى ‪ -‬رحمها اهلل ‪ -‬فقد بد�أت ال��وزارة �أيامها‬
‫الأ وىل بثالث ك��وارث من العيار الثقيل‪� ..‬أولها‬
‫و�أخطرها حادث رفح وهو م�صيبة بكل املقايي�س‪..‬‬
‫تنم عن ق�صور �شديد فى التعامل مع ملف �سيناء‬
‫وفى حمايتها‪ ..‬وهو ق�صور م�ستمر ومتوا�صل منذ‬
‫�أيام النظام البائد‪ ..‬ولي�س من املنطقى �أن ي�ستمر‬
‫بعد ال �ث��ورة! ولي�س معقوال وال مقبوال �أن يكون‬
‫التعامل احل��اىل مع �سيناء بنف�س � إهمال ورخاوة‬
‫نظام مبارك‪ ..‬هذه كارثة بكل املقايي�س وقد بحث‬
‫�أ�صوات أ�ه��ل العقل فى هذا الوطن وهى ت�صرخ‬
‫وتنادى ب�ضرورة ا�ستيعاب �سيناء ا�ستيعابا �شامال‬
‫وكليا داخل الن�سيج امل�صري‪ ..‬وب�ضرورة �أن يتم‬
‫تعمري �أر���ض الفريوز بالب�شر وامل�صانع واملزارع‪،‬‬
‫وب�أهمية �أن يكون هناك ا�ستثمار حقيقى فى هذه‬
‫الأ ر�ض امل�صرية العظيمة‪ ..‬فهذا هو �أكرب حائط‬
‫�صد �ضد �أى � إرهاب و�أى � إجرام يرتب�ص بالوطن‪..‬‬
‫أ�م��ا احل��ادث��ان ا آلخ� ��ران‪ ..‬فهما موقعة ده�شور‬
‫ومعركة أ�ب��راج النايل �سيتى فهما �أي�ضا يدخالن‬
‫فى �إط��ار ما ميكن ت�سميته بالتوابع امل�ستمرة فى‬
‫املرحلة االنتقالية‪ ..‬وهما يجرتان ذكريات �سيئة‬
‫و�صعبة من عينة حوادث �أطفيح و� إمبابة وحممد‬
‫حممود وما�سبريو وف��ى ر أ�ي��ى أ�ن��ه ال ميكن ف�صل‬
‫كل هذه الأ ح��داث اخلطرية عن جمموعة ف�صول‬
‫ب���اردة‪ ..‬ت�ط��ارد ال �ث��ورة امل�صرية منذ قيامها‪..‬‬
‫وهى ف�صول يخطط لها وي�شعلها �أعداء الثورة فى‬
‫الداخل واخلارج‪ ..‬وامل�شكلة احلقيقية �أنك مل تعد‬
‫تعرف من هم �أعداء الثورة‪ ..‬هل هم فقط �أذناب‬
‫النظام البائد وامل�ستفيدون منه‪� ،‬أم �أن ثورتنا‬
‫املجيدة اكت�سبت �أعداء جددا من داخلها؟‬
‫هل هم فقط من يذهبون � إىل املن�صة فى مدينة‬
‫ن�صر احتجاجا على الثورة التى �أق�صت �أحبابهم‬
‫وو�ضعتهم خلف ق�ضبان ط��رة‪� ..‬أم �أن بع�ضهم‬
‫قادم من �أماكن �أخرى وميادين �أخرى كانت تز�أر‬
‫فيها هتافات الثورة املدوية أ�ي��ام الثمانية ع�شر‬
‫يوما اال�ستثنائية فى تاريخ م�صر‪ ،‬لي�س هناك من‬
‫� إجابة‪ ..‬وال من كالم يقال �سوى �أن ندعو اهلل بكل‬
‫جوارحنا �أن يحفظ م�صر‪ ..‬و�أن ين�صر ثورتها‪..‬‬
‫اللهم �آمني‪.‬‬

‫• الرئا�سة ت�ؤكد �أن القرارات تكرمي لهما ولي�ست ب�سبب �أحداث رفح‪.‬‬

‫حممود مطر‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪17‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫اختلف الفقهاء واحلقيقة واحدة‪..‬‬

‫مرسـ ــى «مكم ـ ــل» رغ ـ ـ ـ ــم أنـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ‬

‫�أثارت القرارات الأ خرية التى اتخذها الرئي�س‬
‫حممد مر�سى ب�إلغاء الإ عالن الد�ستورى املكمل‪،‬‬
‫جد ًال قانوني ًا وا�سع ًا خالل الأ يام الأ خرية‪ ..‬فبع�ض‬
‫القانونيني يرون �أن �إلغاء هذا الإ عالن الذى انتُخب‬
‫الرئي�س على �أ�سا�سه‪ ،‬ثم �أداء اليمني الد�ستورية‬
‫�أمام املحكمة الد�ستورية العليا وفق �إحدى‬
‫مواده‪ ،‬هو خروج على الد�ستور الذى ال يعطيه‬
‫احلق فى �إلغائه‪ ،‬و�أنه بذلك فقد �شرعية وجوده‬
‫كرئي�س للجمهورية‪ ،‬لكن فى املقابل يرى قانونيون‬
‫�آخرون �أن من حق الرئي�س املنتخب انتخاب ًا حر ًا‬
‫نزيه ًا �أن يعدل من الد�ستور �أو يلغيه فى �أى وقت‪،‬‬
‫وهو ما حدث فى عهود �سابقة‪ ،‬ومل ي�ؤثر ذلك‬
‫على �شرعيته‪ ،‬و�أن من حقه اجلمع بني ال�سلطتني‬
‫التنفيذية والت�شريعية فى غيبة الربملان حتى‬
‫يعود‪ ،‬لأ نه ال�سلطة الوحيدة املنتخبة فى البالد‪..‬‬

‫نا�صر فاروق‬

‫�أ�سامة عبد احلق‬
‫الفقيه القانونى د‪� .‬شوقى ال�سيد يقول‪ :‬احل�لال بني‬
‫واحل��رام بني فى ه��ذا الأ م��ر‪ ،‬وعندما جت��رى االنتخابات‬
‫الرئا�سية ويختار الناخبون رئي�سهم وفق الإعالن الد�ستورى‪،‬‬
‫ويتم � إعالن النتيجة وفق الإعالن الد�ستورى‪ ،‬ويق�سم الرئي�س‬
‫على احرتام الد�ستور والقانون الذى انتخب على �أ�سا�سه‪،‬‬
‫والذى حتددت �سلطاته وفق ًا له‪ ،‬ال يجوز للرئي�س بعد انتخابه‬
‫و�أداء الق�سم على اح�ترام ا إلع�لان الد�ستورى �أن يجرى‬
‫تعديله‪� ،‬أو �أن ي�ضيف لهذا الإعالن‪ ،‬ومينح لنف�سه وبنف�سه‬
‫اخت�صا�صات لي�ست له‪ ،‬فهذا الإجراء من قبل الرئي�س يعترب‬
‫غ�صب ًا لل�سلطة ومعدوم ًا وال �أثر له قانون ًا وخمالف ًا للإ عالن‬
‫الد�ستورى‪ ،‬وبالتاىل ف��إن ما �صدر عن رئي�س اجلمهورية‬
‫ب�إلغاء ا إلع�لان الد�ستورى املكمل و�إج��راء بع�ض الإقاالت‬
‫ل�ق��ادة ال �ق��وات امل�سلحة‪ ،‬و�إج ��راء تعديالت متنح لنف�سه‬
‫ال�سلطة الت�شريعية‪ ،‬ف�إن هذا الإجراء ال ينتج �أثر ًا ومعدوم ًا‬
‫ومناق�ض ًا للد�ستور‪ ،‬ويقدم لنا � إرباكات د�ستورية على ال�ساحة‬
‫ال�سيا�سية‪ ،‬خا�صة �أننا فى مرحلة انتقالية‪ ،‬وال يوجد د�ستور‬
‫دائم للبالد‪.‬‬
‫ويتفق الفقيه القانونى ع�صام الإ�سالمبوىل مع «ال�سيد»‬
‫على معار�ضة � إلغاء الإعالن الد�ستورى املكمل‪ ،‬م�ؤكد ًا �أنه ال‬
‫يجوز لرئي�س اجلمهورية � إلغاء � إعالن د�ستورى �أق�سم على‬
‫احرتامه واحرتام القانون �أمام املحكمة الد�ستورية العليا‪،‬‬
‫فهذا الإعالن الد�ستورى يو�ضع من قبل الهيئة الت�أ�سي�سية‬
‫فى املراحل االنتقالية‪ ،‬ونحن ما زلنا فى املرحلة االنتقالية‪،‬‬
‫وبالتاىل مَ ن و�ضع الإعالن الد�ستورى هو وحده الذى يحق له‬
‫تعديله �أو � إلغا�ؤه‪ ،‬و يجب �أال يلغى � إال عند و�ضع د�ستور دائم‬

‫‪18‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫�صبحى �صالح‬

‫عاطف البنا‬

‫ع�صام الإ �سالمبوىل‬

‫صبحى صاحل‪ :‬ال توجد عالقة بني أداء الرئيس لليمني الدستـــــــــــــــــــــــ‬
‫عاطف البنا‪ :‬اإلدعاء بأن قرارات مرسى األخرية تنال من شرعيتــــــــــــــــ‬
‫عصام اإلسالمبوىل‪ :‬ال جيــوز لرئيـــس اجلمهـورية إلغـــاء إعــــــــــــــــــــــــ‬
‫للبالد‪ ،‬وبالتاىل فلي�س من حق رئي�س اجلمهورية تعديل �أو‬
‫� إلغاء هذا الإعالن الد�ستورى‪ ،‬وكان عليه الت�شاور مع قيادات‬
‫اجلي�ش قبل ا إلق��دام على مثل هذه اخلطوة اخلطرية التى‬
‫جعلت الرئي�س وحده ميلك ال�سلطتني الت�شريعية والتنفيذية‪،‬‬
‫� إ�ضافة لل�سلطة الت�أ�سي�سية �أي�ضاً‪ ،‬بل � إنه ميلك قرار احلرب‬
‫وحده‪ ،‬وهو ما ي�ؤدى لديكتاتورية �شديدة‪ ،‬ويفقده �شرعيته‬
‫القانونية‪ ،‬خا�صة �أننا �أمامنا ‪� 6‬أ�شهر النتخاب برملان جديد‬
‫وو�ضع الد�ستور الدائم للبالد‪ ،‬وهو ما دفع بع�ض القانونيني‬
‫للطعن على هذه القرارات التى �أ�صدرها رئي�س اجلمهورية‬
‫�أمام حمكمة الق�ضاء الإدارى‪.‬‬
‫وف��ى امل�ق��اب��ل ي��رى �صبحى �صالح الفقيه القانونى‬
‫جلماعة الإخوان امل�سلمني وع�ضو جلنة تعديل الد�ستور �أنه ال‬
‫توجد عالقة مطلق ًا بني �أداء الرئي�س لليمني الد�ستورية وفق‬
‫الإعالن الد�ستورى وبني � إلغائه‪ ،‬لأ نه كون الرئي�س �أدى اليمني‬
‫الد�ستورية وفق � إحدى مواد هذا الإعالن الد�ستورى‪ ،‬فلي�س‬
‫معنى ذلك �أن هذا ا إلع�لان �صار مقد�س ًا ال يجوز � إلغا�ؤه‪،‬‬
‫والعك�س �صحيح‪ ،‬فالرئي�س ميار�س �صالحياته املقررة بال‬
‫قيد وال �شرط‪ ،‬و�أى �شخ�ص يكت�سب مركز ًا قانوني ًا معين ًا وفق‬
‫قانون معني ثم �ألغى هذا القانون‪ ..‬هل معنى ذلك الرجوع‬
‫عن هذا املركز القانونى‪ ،‬فال يوجد فى القانون �شىء ا�سمه‬
‫� إلغاء مركز قانونى ب�أثر رجعى‪.‬‬
‫النقطة الأ خرى �أن رئي�س اجلمهورية ي�ستمد �شرعيته‬
‫من ال�شعب‪ ،‬وا�ستناد ًا � إىل � إرادة ال�شعب‪ ،‬ثم �أدى اليمني‬
‫الد�ستورية وفق ن�ص د�ستورى معيب كان قائماً‪ ،‬فلي�س معنى‬
‫ذل��ك �أن ه��ذا القانون املعيب �صار أ�ب��دي�اً‪ ،‬فال �شبهة على‬

‫ا إلط �ل�اق‪ ..‬وال��ذي��ن يقولون عك�س ذل��ك ال ي�ستندون � إىل‬
‫�أى نظرية �صحيحة فى القانون‪ ،‬ف�شرعية الرئي�س قائمة‬
‫ورا�سخة‪ ،‬وت�صرفه �صحيح مائة فى املائة‪.‬‬
‫وي�ضيف الفقيه الد�ستورى وع�ضو جلنة تعديل الد�ستور‬
‫د‪ .‬عاطف البنا �أن االدعاء ب�أن قرارات الرئي�س الأ خرية تنال‬
‫من �شرعيته القانونية‪ ،‬كالم فارغ وال ي�ستند لأ ى ن�ص فى‬
‫القانون‪ ،‬فالرئي�س يكت�سب �سلطته من �أ�صوات ال�شعب الذى‬
‫انتخبه‪� ،‬أما �أداء اليمني �أو الق�سم فهو نوع من � إعالن بداية‬
‫ممار�سته ل�سلطته‪ ،‬وكان الطبيعى �أن يكون الق�سم �أمام جمل�س‬
‫ال�شعب‪ ،‬لكنه مل يكن موجوداً‪ ،‬ف�أدى الق�سم �أمام املحكمة‬
‫الد�ستورية العليا‪ ،‬وال غ�ضا�ضة فى ذلك‪ � ،‬إمنا �أدى الق�سم‬
‫�أي�ض ًا أ�م��ام ميدان التحرير أ�م��ام أ�ع��داد �ضخمة‪ ،‬و�أمام‬
‫�أ�ساتذة اجلامعات فى جامعة القاهرة‪ ،‬فالق�سم كان لل�شعب‪،‬‬
‫وال يجب الت�شكيك فى �شرعية الرئي�س‪ ،‬والوقوف �أمام هذه‬
‫النقطة كثرياً‪ ،‬لأ نها لي�س لها ت�أثري على �سلطته التى اكت�سبها‬
‫بانتخابات عامة‪ ،‬ف�أداء الق�سم كان �أمر ًا واقع ًا وفق ًا لن�ص‬
‫ك��ان م��وج��وداً‪ ،‬وبالتاىل ال ينتق�ص من �شرعيته مطلقاً‪..‬‬
‫فهل كان مطلوب ًا �أال يق�سم د‪ .‬مر�سى �أو ال يتوىل ال�سلطة‪،‬‬
‫ف�ض ًال عن �أن الإعالن الد�ستورى املكمل �أو املكبل كان خاطئ ًا‬
‫وباطالً‪ ،‬لأ ن املجل�س الأ على للقوات امل�سلحة فقد �صالحيته‬
‫لإ�صدار � إعالنات د�ستورية فى الفرتة االنتقالية بعد انتخاب‬
‫جمل�سى ال�شعب وال�شورى‪.‬‬
‫كذلك ي��رى فقيه القانون الد�ستورى د‪ .‬ث��روت بدوى‬
‫�أن الق�سم على احرتام الد�ستور ال يعنى عدم � إمكان اتخاذ‬
‫�إج��راءات تعديل الد�ستور‪ ،‬وطاملا �أن رئي�س اجلمهورية من‬

‫• امل�ست�شار �إ�سماعيل حمدى‪� :‬إلغاء الإ عالن املكمل يحقق ا�ستقرار ًا د�ستوري ًا ويق�ضى على التناق�ضات‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫القانون والد�ستور‪ ،‬كما �أنه منح لنف�سه‬
‫�سلطة ت�أ�سي�سية إل� �ص��دار � إعالنات‬
‫د�ستورية تلزم كل ال�سلطات بالدولة‬
‫وهذا �أي�ض ًا لي�س �ضمن �صالحياته التى‬
‫جاء من خاللها كرئي�س‪.‬‬
‫وي ��رى نبيل زك ��ى رئ�ي����س حترير‬
‫الأ هاىل ال�سابق �أن هذه القرارات التى‬
‫� �ص��درت ع��ن الرئي�س مر�سى منحته‬
‫�سلطات مطلقة تنفيذية وت�شريعية‬
‫بالإ�ضافة لكونه م��ن حقه الآن � إلغاء‬
‫املحكمة الد�ستورية العليا‪ .‬واختيار‬
‫تهانى اجلباىل‬
‫د‪� .‬شوقى ال�سيد‬
‫�أع�ضاء جلنة الد�ستور كيفما ي�شاء فى‬
‫حالة حلها مما يرجعنا � إىل اخللف وعهد‬
‫الردة ونظام احلكم الفردى املطلق‪.‬‬
‫فى حني يرى عبدالغفار �شكر �أن‬
‫ه��ذه ال�ق��رارات جعلت الرئي�س ميار�س‬
‫�سلطاته على جميع م�ؤ�س�سات الدولة‬
‫وه���ذه ال� �ق ��رارات أ�ن �ه��ت االزدواجية‬
‫ال�ت��ى ك��ان��ت م��وج��ودة ف��ى قمة ال�سلطة‬
‫نتيجة تقا�سمها بني املجل�س الع�سكرى‬
‫والرئا�سة فى بع�ض امل�ؤ�س�سات ال�سيادية‬
‫حقه الت�شريع‪ ،‬ومن حقه � إجراء تعديالت د�ستورية‪ � ،‬إذن ال وجاءت هذه القرارات لت�ؤكد حقيقة واحدة �أن م�صر دولة‬
‫يحول الق�سم على احرتام الد�ستور‪ ،‬دون تعديل الد�ستور �أو لها �سيادتها وواليتها و�شخ�صيتها امل�ستقلة‪.‬‬
‫� إلغائه‪ ،‬وال ي�ؤثر ذلك على �شرعيته‪.‬‬
‫اخلطر احلقيقى ي�ؤكد �شكر يكمن فى متركز ال�سلطات‬
‫أنهم‬
‫�‬
‫يدعون‬
‫البع�ض‬
‫�سمعت‬
‫وي�ق��ول‪� :‬صدمت حينما‬
‫التنفيذية والت�شريعية فى يد الرئي�س بالإ�ضافة حلقه فى‬
‫أ‪،‬‬
‫�‬
‫اخلط‬
‫هذا‬
‫فى‬
‫يقعون‬
‫ثم‬
‫فقهاء‬
‫قانونيون �أو د�ستوريون �أو‬
‫� إعادة ت�شكيل جلنة � إعداد الد�ستور � إذا قام مانع يحول دون‬
‫وعدم‬
‫القائم‪،‬‬
‫الد�ستور‬
‫احرتام‬
‫يعنى‬
‫لأ ن احرتام الد�ستور‬
‫ا�ستكمال اجلمعية احلالية لأ داء عملها‪.‬‬
‫ال‬
‫ذلك‬
‫لكن‬
‫الد�ستور‪،‬‬
‫هذا‬
‫تخالف‬
‫أعمال‬
‫اتخاذ � إجراءات �أو �‬
‫واخلروج من هذا امل�أزق‪ ،‬كما يرى �شكر‪ ،‬هو االنتخاب‬
‫والد�ستور‬
‫والقانون‬
‫إلغائه‪،‬‬
‫�‬
‫أو‬
‫�‬
‫الد�ستور‬
‫تعديل‬
‫يعنى �أبد ًا عدم‬
‫املبا�شر لأ ع�ضاء اجلمعية الت�أ�سي�سية للد�ستور لتتوىل هى‬
‫عند‬
‫النظام‬
‫جتميد‬
‫ميكن‬
‫فال‬
‫التعديل‪،‬‬
‫يقبالن‬
‫بطبيعتهما‬
‫الت�شريع حتى تنتهى من و�ضع الد�ستور اجلديد‪ ..‬وانتخاب‬
‫فاحلياة‬
‫معني‪،‬‬
‫قانونى‬
‫و�ضع‬
‫عند‬
‫أو‬
‫�‬
‫معني‬
‫د�ستورى‬
‫و�ضع‬
‫جمل�س �شعب جديد‪.‬‬
‫جهلة‬
‫ذلك‬
‫بغري‬
‫يقولون‬
‫ومن‬
‫�ت‪..‬‬
‫�‬
‫ق‬
‫و‬
‫كل‬
‫فى‬
‫للتطوير‬
‫قابلة‬
‫من جانبه يقول حم�سن را�ضى املتحدث الإعالمى‬
‫ال يعرفون معنى القانون الذى هو بطبيعته يتطلب التعديل جلماعة ا إلخ��وان �أن الهدف الرئي�سى من هذه القرارات‬
‫والتطوير ليكون منا�سب ًا ومالئم ًا ومتجاوب ًا ومن�سجم ًا مع هو ا�ستبعاد الع�سكر عن احلياة ال�سيا�سية‪ ،‬وا�ستقاللية‬
‫الأ ح��داث والظروف االجتماعية واالقت�صادية وال�سيا�سية رئا�سة اجلمهورية عن التبعية واالزوداج �ي��ة التى كانت‬
‫املتطورة با�ستمرار‪.‬‬
‫فى �آلية احلكم‪ ،‬كما ت�أتى هذه القرارات لت�صحيح خط‬
‫ع�ضو‬
‫�اىل‬
‫�‬
‫ب‬
‫�‬
‫جل‬
‫ا‬
‫تهانى‬
‫امل�ست�شارة‬
‫�رى‬
‫�‬
‫ت‬
‫م��ن جانبها‬
‫الثورة وال�سري فى امل�سارات ال�سيا�سية ال�صحيحة‪ ،‬م�شري ًا‬
‫الد�ستورى‬
‫�لان‬
‫ع‬
‫ل‬
‫إ‬
‫ا‬
‫إلغاء‬
‫�‬
‫أن‬
‫�‬
‫العليا‪،‬‬
‫الد�ستورية‬
‫املحكمة‬
‫� إىل االنتقادات التى تعر�ض لها مر�سى وا�صف ًا � إياها ب�أنها‬
‫الرئي�س‬
‫ل�سطات‬
‫ا‬
‫ً‬
‫جتاوز‬
‫يعد‬
‫االنتقالية‬
‫املرحلة‬
‫خالل‬
‫املكمل‬
‫غري مو�ضوعية و�أن � إلغاء الإعالن الد�ستورى املكمل الذى‬
‫باعتباره‬
‫املكمل‬
‫إعالن‬
‫ل‬
‫ا‬
‫هذا‬
‫فى‬
‫عليها‬
‫املن�صو�ص‬
‫الد�ستورية‬
‫فر�ض على الرئي�س وعلى الدولة وال�شعب من قبل املجل�س‬
‫وثيقة د�ستورية م�ؤقتة حلني و�ضع د�ستور جديد وتعد هى الع�سكرى كان �ضرورة ملحة‪ ،‬خا�صة �أن املجل�س الع�سكرى‬
‫املرجعية الد�ستورية التى انتخب الرئي�س فى � إطارها وهى ال غري منتخب‪ � ،‬إمنا �أقر له � إدارة �شئون البالد لفرتة م�ؤقتة‬
‫متنحه هذه االخت�صا�صات ومن �ضمنها حق � إلغاء �أو تعديل وانتهت‪ ،‬و�أن ال�شعب والد�ستور والقانون تفر�ض على رئي�س‬
‫هذه الوثائق وا�ستبدالها بوثائق �أخرى‪ .‬وقد �أق�سم فى اليمني اجلمهورية دون غريه‪� ،‬أن يعلن وي�صدر ق��رارات و� إعالن ًا‬
‫الد�ستورية على اح�ترام ه��ذه املرجعية الد�ستورية وبهذه م�ؤقت ًا يعالج ال�ف��راغ الد�ستورى احل��اىل مثل حل جمل�س‬
‫القرارات يعترب �أخل مبا �أق�سم عليه من التزامه باحرتام ال�شعب واجلمعية الت�أ�سي�سية ك�ضرورة ملحة‪.‬‬

‫ـــــــــــــــــورية وفق اإلعالن الدستورى وبني إلغائه‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــه القانونيــــة «كــالم فـــــــارغ»‬
‫ــــــــــــــــــالن دستـــــــــورى أقسـم على احـــرتامه‬

‫‪SMS‬‬

‫ا�سمعنى‬

‫ـ ـ ـ ـ ـ ــف «اإلعالن املكمل»!‬

‫نسف إرهابيى غزة‬

‫يبدو �أن الكوارث ال�ضخمة هى التى حترك امل�سئول‬
‫امل�صرى‪ ،‬فمنذ وقت طويل وهناك �صرخات من الذين‬
‫يحبون م�صر من �أن هناك ف�صائل فل�سطينية �ضيقت‬
‫عليها اخلناق حكومة حما�س املقالة والتى �أ�صبحت‬
‫تلعب دور احلامى لإ�سرائيل‪ .‬هذه العنا�صر الإرهابية‬
‫وجدت فى الأ نفاق املنفذ الوحيد للهروب � إىل الأ را�ضى‬
‫الوا�سعة فى �سيناء حيث الرتحاب ال�شديد من عنا�صر‬
‫م�صرية لها م�شاكل مع النظام فى القاهرة وتنتمى تلك‬
‫العنا�صر امل�صرية لنف�س معتقدات الغزاويني املقيتة‬
‫واجتمع االثنان على هدف واحد هو االنتقام من م�صر‪،‬‬
‫رمبا مب�ساعدة � إ�سرائيلية �أو ت�سهيل لوج�ستى خمابراتى‬
‫� إ�سرائيلى‪ ،‬لذلك م�صر لي�ست لها م�شاكل على ال�سطح مع‬
‫العدو الإ�سرائيلى‪ ،‬لكن م�شكلتنا احلقيقية مع العنا�صر‬
‫الإرهابية الغزاوية ومع حكومة حما�س التى ت�سيطر فعليا‬
‫على قطاع غ��زة وعلى كل الأ ن�ف��اق وتتقا�ضى �ضرائب‬
‫منها‪ ،‬لذلك حما�س م�سئولة �أمام ال�شعب امل�صرى عن‬
‫ال�شهداء الذين راحوا غدرا‪ ،‬ولن يغفر �أهل م�صر حلما�س‬
‫ما حدث م�ؤخرا �أو ما حدث أ�ي��ام الثورة حيث �سمحت‬
‫حما�س لكل امل�سروقات امل�صرية بالدخول لغزة لدرجة‬
‫�أن �سيارات امل�صريني كان يقودها احلم�ساويون بنف�س‬
‫�أرقامها‪ ،‬ويقال بعد ذلك � إن حما�س بريئة وفى الواقع‬
‫هى م�سئولة عن كل امل�صائب التى ت�أتى من ال�شرق‪،‬‬
‫وم��ن وجهة نظرى غ��زة �أ�صبحت أ�ك�ثر خطرا م��ن تل‬
‫�أبيب‪ ،‬لذلك على املجل�س الع�سكرى ن�سف كل الأ نفاق �أو‬
‫على الأ قل التحكم فيما يتم الذهاب � إىل �سيناء من �أول‬
‫كوبرى ال�سالم وعدم ال�سماح مبرور �شىء � إال احتياجات‬
‫�سكان العري�ش و�أهل �سيناء‪� ،‬أما � إرهابيو غزة فلي�س لهم‬
‫�شىء عندنا ولن ي�سمح امل�صريون حتى لرئي�سهم بتحقيق‬
‫حلم وهمى وه��و ما ي�سمى ب��ا إلم��ارات الإ�سالمية على‬
‫ح�ساب دولتنا امل�صرية‪ ،‬أ�م��ا أ�ه��ل غزة املتواجدون فى‬
‫جبل احلالل فيجب ن�سف هذا اجلبل وغريه من اجلبال‪،‬‬
‫وال ت�أخذنا رحمة ب�ه��ؤالء القوم الذين ا�ستحلوا دماء‬
‫�شبابنا فى رم�ضان‪� ،‬أنا �شخ�صيا لو �أتوا ىل بواحد من‬
‫ه�ؤالء الإرهابيني �سوف �آكل حلمه رغم �أنه حمرم‪ ،‬لكنى‬
‫�سوف أ�ق��ول لربى هذا اجل�سد قتل جنديا �أثناء تناول‬
‫�إف�ط��اره بعد �صوم‪ ،‬و�أعتقد �أن رب��ى �سوف ي�ساحمنى‪،‬‬
‫وللأ �سف أ�ق��ول � إننى لو قابلت الإ�سرائيلى ال��ذى �أطلق‬
‫ال�صاروخ على ه�ؤالء الإرهابيني داخل املدرعة امل�صرية‬
‫امل�سروقة �سوف أ�ق��ول له «ت�سلم يدك خل�صتنا و�أخذت‬
‫ث�أرنا من ه�ؤالء املجانني»‪� ،‬أما �أ�صحاب املق�شات الذين‬
‫ينتمون ملا ي�سمى بفريق الإ�سالم ال�سيا�سى فيجب عليهم‬
‫االختفاء خلف مق�شاتهم لأ ن دماء �شباب م�صر ات�ضح‬
‫�أنها �أهون عندهم من �أن يقال �شىء على � إرهابيى غزة‪،‬‬
‫عا�شت م�صر واملوت كل املوت ملن يرفعون الرايات التى‬
‫ال تعرب عن م�صر!‪.‬‬

‫ال�سيد عبدالعال‬

‫‪a_m_sayed05@yahoo.com‬‬

‫• وزير العدل‪ :‬ال�سلطة الت�شريعية �ستبقى فى يد الرئي�س حلني عودة جمل�س ال�شعب‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪19‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫كرسى «مـ ــرسى» يطيح بـ«كلـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ‬

‫جاءت قرارات الرئي�س حممد مر�سى‬
‫الأ خرية‪ ،‬لتجعل الكثريين يعيدون النظر‬
‫فى دعوات التظاهر التى �أطلقها عدد من‬
‫الأ حزاب والقوى الثورية ليومى ‪ 24‬و‪25‬‬
‫�أغ�سط�س احلاىل‪.‬‬
‫وبني من يرى �أن املظاهرات فقدت‬
‫جزء ًا من �أ�سبابها ودوافعها‪ ..‬ومن ي�ؤكد‬
‫�أنها البد و�أن ت�شق طريقها خا�صة �ضد‬
‫�إلغاء الإ عالن الد�ستورى املكمل‪ ..‬انق�سمت‬
‫القوى ال�سيا�سية بني م�ؤيد ومعار�ض‪.‬‬

‫داليا �أبو�شقة ‪� -‬إميان اخلوىل‬

‫‪20‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫جمدى ح�سني‪ ،‬رئي�س حزب العمل تنب أ� ب�أن يكون‬
‫الرابع والع�شرين من �أغ�سط�س «يوم ًا فا�ش ًال ومفتع ًال‬
‫من بع�ض املغر�ضني لإجها�ض ثورة ‪ 25‬يناير التى �أفرزت‬
‫رئي�س ًا منتخب ًا مل�صر عرب انتخابات نزيهة»‪.‬‬
‫وقال ح�سني‪ :‬لن يكون هذا اليوم معرب ًا عن عمل‬
‫�شعبى �أو وجهة نظر �شريحة وا�سعة من امل�صريني‪،‬‬
‫ف�أغلب القوى ال�سيا�سية والأ حزاب ترف�ض امل�شاركة فى‬
‫هذا اليوم‪.‬‬
‫ح�سني يرى �أن القرار ال�صادر ب� إغالق قناة الفراعني‬
‫قرار �صائب �صدر فى وقته «لقناة حتث وحتر�ض على‬
‫القتل والتخريب يوم ‪� 24‬أغ�سط�س» على حد تعبريه‪.‬‬
‫وي�ؤكد ح�سني �أن «كل القرارات ال�صادرة خالل‬

‫الأ يام القليلة املا�ضية من حممد مر�سى هى قرارات‬
‫�صائبة و�صدرت فى وقت منا�سب لتوجه �ضربة قا�صمة‬
‫للثورة امل�ضادة»‪.‬‬
‫ويكمل ح�سني‪ :‬الدعاوى ال�صادرة من قوى �سيا�سية‬
‫«قليلة» لالحت�شاد يوم ‪� 24‬أغ�سط�س هى دعاوى م�شبوهة‬
‫ولي�ست �أكرث من فقاعات‪ ،‬خا�صة �أن عدد ًا كبري ًا من‬
‫القوى ال�سيا�سية ترف�ض اال�شرتاك‪.‬‬
‫وعن ال�سيناريوهات املتوقعة لذلك اليوم‪ ،‬يقول‬
‫ح�سني‪� :‬سيتجمع عدد قليل �أمام املن�صة ثم ين�صرفون‪،‬‬
‫ولن يحدث �شىء‪.‬‬
‫ح�سني �أكد وجود ازدواج لل�سلطة فى م�صر قبل‬
‫قرارا الرئي�س مر�سى ب� إلغاء الإعالن الد�ستورى املكمل‬
‫و� إحالة امل�شري طنطاوى للتقاعد ولكن بعد هذه القرارات‬
‫�أ�صبحت ال�سلطة مطلقة لرئي�س اجلمهورية لتكون �سلطة‬
‫مدنية م�ستقلة عن املجل�س الع�سكرى مما �سيرتتب عليه‬
‫رفع م�ستوى �أداء الدولة واحلكومة لأ ن ازدواج ال�سلطة‬
‫كان ي�ؤخر الأ داء ومل يكن فى م�صلحة م�صر‪.‬‬
‫‪� 6‬أبريل تقاطع‬
‫من جانبه �أكد �أحمد ماهر م�ؤ�س�س حركة ‪� 6‬أبريل �أن‬
‫احلركة لن ت�شارك يوم ‪� 24‬أغ�سط�س‪.‬‬
‫ماهر قال‪ :‬مطلقو هذه الدعوات عالقتهم بالنظام‬
‫ال�سابق واملجل�س الع�سكرى معروفة والتظاهر �ضد رئي�س‬
‫�أتى باالنتخاب قبل �أقل من �شهرين هو نوع من الفو�ضى‪..‬‬
‫فيجب � إتاحة الفر�صة للرئي�س لتنفيذ برناجمه خا�صة �أن‬
‫املائة يوم مل تنته‪.‬‬
‫و�أكد ماهر �أن قرارات مر�سى الأ خرية ت�ضعف من‬
‫دعوات التظاهر ب�شكل كبري خا�صة �أن الع�سكر يجب �أن‬
‫يتفرغوا ملهمتهم فى ت�أمني احلدود بد ًال من االن�شغال‬
‫بالعمل ال�سيا�سى‪ ..‬خا�صة �أن هذا االن�شغال لنحو عام‬
‫ون�صف العام هو ما �أدى � إىل ما حدث فى رفح‪.‬‬
‫من جانبه �أكد �أمني � إ�سكندر‪� ،‬أمني اللجنة العليا‬
‫حلزب الكرامة والنائب مبجل�س ال�شعب املنحل‪ ،‬على‬
‫عدم م�شاركة حزب الكرامة فى تظاهرات ‪� 24‬أغ�سط�س‪،‬‬
‫مربر ًا ذلك ب�أن دعوة التظاهر فى هذا اليوم مل جتد‬
‫�صدى كبري ًا لأ ن ال�شعب ر�أى عدم م�صداقية الداعني‬
‫لهذا التظاهر‪.‬‬
‫هناك اختالف �شعبى بالن�سبة لهذا التظاهر والنا�س‬
‫تت�ساءل‪ :‬ملاذا مل تعطوا الفر�صة للرئي�س مر�سى خا�صة‬
‫�أن هذه الدعاوى فى مثل هذا اليوم ت�شوبها ال�شبهات‪.‬‬
‫م�شاركة رمزية‬
‫ويرى �أحمد عبدالهادى رئي�س حزب �شباب م�صر‬
‫�أن امل�شاركة يوم ‪� 24‬أغ�سط�س �ستكون رمزية من قبل‬
‫القوى ال�سيا�سية والأ حزاب‪ ،‬خا�صة بعد قرارات رئي�س‬
‫اجلمهورية الأ خرية ب� إلغاء الإعالن الد�ستورى املكمل‬
‫و� إقالة امل�شري طنطاوى والفريق �سامى عنان والتغيريات‬
‫الأ خرية فى قيادات اجلي�ش‪ ،‬فقبل هذه القرارات الأ خرية‬

‫• د‪.‬ه�شام قنديل ي�شيد بدور طنطاوى وعنان فى حماية الثورة‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫جمدى حسني‪:‬‬
‫‪ 24‬أغسطس سيكون يوم ًا فاش ًال‬
‫ومفتع ًال إلجهاض ثورة يناير‬

‫أمحد ماهر‪:‬‬
‫‪ 6‬أبريل لن تشارك ألن مطلقى الدعوة قادمون من كواليس‬
‫النظام السابق‪ ..‬والتظاهر ضد مرسى نوع من الفوضى‬
‫رفعت السعيد‪:‬‬
‫سنشارك‪ ..‬رافضني استخدام‬
‫العنف‬
‫ملر�سى كان هناك ت�شتت بني القوى ال�سيا�سة والأ حزاب‬
‫للنزول وامل�شاركة فى هذا اليوم ولكن بعد القرارات‬
‫الأ خرية �أ�صبح هناك ارتياح دفع بع�ض القوى ال�سيا�سية‬
‫التى كانت تطالب بالنزول فى هذا اليوم لتغيري ر�أيها‪.‬‬
‫م�شاركون‬
‫برر د‪.‬رفعت ال�سعيد رئي�س حزب التجمع ا�شرتاك‬
‫احلزب فى مظاهرات ‪� 24‬أغ�سط�س بالدفاع عن الدولة‬
‫املدنية وعن الد�ستور لكى ي�ضمن حقوق املواطنني‪،‬‬
‫ولرف�ض م�شروع الد�ستور الإخوانى ال�سلفى ودولة املر�شد‪،‬‬
‫واملطالبة باحرتام معطيات الدولة املدنية الكاملة‬
‫واحرتام حقوق املواطنة وامل�ساواة بني الن�ساء والرجال‬
‫وامل�سيحيني وامل�سلمني وحتقيق العدالة االجتماعية‪.‬‬
‫ويكمل ال�سعيد‪�« :‬سن�شارك فى هذه املظاهرات‬
‫راف�ضني ا�ستخدام العنف»‪.‬‬
‫من جانبه طالب حممد �أبوحامد النائب مبجل�س‬
‫ال�شعب املنحل معار�ض جماعة الإخوان امل�سلمني‬
‫بامل�شاركة فى ثورة ‪� 24‬أغ�سط�س �ضد الإخوان امل�سلمني‬
‫لـ«� إنقاذ م�صر» على حد تعبريه‪.‬‬
‫�أما الدكتور على عبدالعزيز رئي�س حكومة ظل‬
‫الثورة فيقول‪ :‬تلك القرارات كنا قد طالبنا بها كنتيجة‬
‫طبيعية لعدة دالئل �أهمها ما حدث فى رفح من اعتداء‬
‫غا�شم علينا‪ ،‬ولأ ن القرارات التى اتخذها مر�سى م�ؤخر ًا‬
‫ثورية وجريئة فنحن ن�ؤيدها‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫وي�ضيف �أن تلك الدعوات �سوف تت�أثر بتلك القرارات‬
‫لي�س فقط بامل�شاركة و� إمنا على م�ستوى الأ فراد‪ ،‬لذا‬
‫فنحن فى كل الأ حوال ندعم كل القرارات الثورية وننحاز‬
‫� إىل كل ما هو ثورى‪ ،‬وتلك القرارات تخدم الثورة وت�ضمن‬
‫التداول املدنى لل�سلطة‪.‬‬
‫بينما يختلف الدكتور وحيد الأ ق�صرى رئي�س حزب‬
‫م�صر اال�شرتاكى العربى مع الر�أى ال�سابق‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن‬
‫تلك القرارات ت�ستوجب النزول فى ‪ 24‬و ‪� 25‬أغ�سط�س‬
‫القادم حتى نعرت�ض على � إلغاء الإعالن الد�ستورى املكمل‬
‫الذى �أق�سم عليه الرئي�س و�أق�سم على احرتامه‪ ،‬لذا كان‬
‫على الرئي�س �أن يو�ضح لنا ما �أ�سباب تلك القرارات‬
‫و�أال يربرها بكالم عام ال ميكن �أن نعرف منه ال�سبب‬
‫احلقيقى وراء تلك القرارات‪.‬‬
‫وي�ضيف �أن تلك القرارات مل ت�أت فى م�صلحتنا‬
‫باملرة لأ ن هذه هى املرة الأ وىل فى التاريخ التى يجمع‬
‫فيها الرئي�س بني �سلطتني؛ ال�سلطة الت�شريعية وال�سلطة‬
‫التنفيذية‪ ،‬فعندما كان املجل�س الع�سكرى ميتلك ال�سلطة‬
‫الت�شريعية كان هناك توازن‪.‬حلمى �سامل رئي�س حزب‬
‫الأ حرار ي�ؤكد �أن قرارات مر�سى الأ خرية �سوف ت�ؤثر‬
‫على الدعوات بالتظاهر ب�شكل كبري‪ .‬وي�ضيف �أن ن�سبة‬
‫اال�ستجابة لدعوات ‪ 24‬و‪� 25‬أغ�سط�س �أ�صبحت �أقل ب�شكل‬
‫كبري لأ ن هناك العديد من القوى الثورية �أ�صبحت م�ؤيدة‬
‫لقرارات مر�سى الأ خرية‪.‬‬

‫كلمتى‬

‫ـ ــوب» مظاهرة ‪24‬أغسطس!‬

‫أهل الصعيد خارج الكادر‬
‫ال �أحد ينكر �أن من �أهم �أ�سباب فوز الدكتور مر�سى‬
‫ف��ى االن��ت��خ��اب��ات حم��اف��ظ��ات ال�صعيد م��ن �أ�سيوط‬
‫و�سوهاج وقنا و�أ�سوان حتى الأ ق�صر عا�صمة ال�سياحة‬
‫والتى كان من املتوقع �أن يفوز الفريق �شفيق فيها فوزا‬
‫�ساحقا‪ � ،‬إال �أن الفارق بينهما كان طفيفا‪ ،‬ومن املعروف‬
‫�أن حمافظات ال�صعيد تكرث فيها ن�سبة اجلهل والفقر‪،‬‬
‫� إال �أن بها �أي�ضا نوابغ فى جميع املجاالت وت�شهد على‬
‫ذلك جامعة �أ�سيوط والتى تعترب من �أف�ضل اجلامعات‬
‫وتخرج فيها عامل يعمل �أحد م�ساعدى الدكتور زويل‬
‫وك��م من لقاء �أ�شاد به بجانب الأ ط��ب��اء واملهند�سني‬
‫واجليولوجيني‪ ،‬غري الأ دباء وال�شعراء‪.‬‬
‫ومبا �أن ال�صعيد فى ال�سابق كان مهمال ومل ينظر‬
‫له �أحد وكانت كل االجتاهات للمح�سوبية وال�شللية فى‬
‫توىل املنا�صب والذهاب � إىل البعثات الدولية رغم �أن‬
‫الكفاءة رمبا ت�ضاهى من يتولون هذه املنا�صب‪.‬‬
‫وعندما جاءت ثورة ‪ 25‬يناير كانت بالن�سبة لأ هل‬
‫ال�صعيد �أمال جديدا‪ ،‬خا�صة بعد الوعود الوردية التى‬
‫وعد بها الدكتور مر�سى ب���أن ينظر لهذه البقعة من‬
‫�أر�ض الوطن بعني الر�ضا‪ ،‬ففى الع�صر ال�سابق كان‬
‫اختيار معظم ال��وزارة من حمافظة املنوفية والباقى‬
‫من الأ �صدقاء والأ ن�ساب‪ ،‬والآن يتم الرتكيز فى اختيار‬
‫ال���وزراء � إم��ا م��ن جماعة ا إلخ���وان �أو بلديات ون�سى‬
‫الدكتور مر�سى ورئي�س حكومته الدكتور قنديل �أن‬
‫هناك �أهل خربة �صعايدة يعملون فى جميع املجاالت‬
‫ولأ ن���ه �صعيدى �أ�صيل فهو �أي�ضا أ�ه���ل ثقة وب�سبب‬
‫اجلماعة ف� إن ال�سبب فى جناح مر�شحهم ال�صعايدة‪.‬‬
‫وللأ �سف مل �أجد فى حكومة قنديل‪ ..‬ومن املعروف �أن‬
‫امل�شري طنطاوى �صعيدى‪ ،‬و�أي� ًضا اللواء بالل‪� ،‬أما فار�س‬
‫املخابرات اللواء عمر �سليمان الذى كان يطلق عليه‬
‫«ال�صندوق الأ �سود» فلم يبح ب�شىء و�أدىل ب�شهادته فى‬
‫املحكمة ال ير�ضى بها � إال وجه اهلل‪ ،‬هذا � إن دل فيدل‬
‫على � إخال�صه لبلده‪.‬‬
‫ورغم �أن هناك من يقول � إنه �سجل فى مذكراته ف�أنا‬
‫مت�أكدة أ�ن��ه �سيخرج ما يريد �أن يخرج‪� ،‬أم��ا الباقى‬
‫فذهب معه � إىل رب العاملني وملا �سافر الرئي�س مر�سى‬
‫� إىل قنا مل يقابل أ�ح��دا‪ ،‬ومل ي�ستمع � إىل �شكوى �أحد‪،‬‬
‫وذهب � إىل الأ ق�صر فلم ي�شعر به �أحد‪ ،‬ومل يقدم حلوال‬
‫تطمئن النا�س الذين يبيعون �أ�سا�س بيوتهم لي�أكلوا‪،‬‬
‫عذرا �أهل ال�صعيد لقد خرجتم من الكادر مبجرد �أن‬
‫�أم�سك الدكتور مر�سى الكامريا‪.‬‬

‫• املدعى الع�سكرى الأ �سبق‪ :‬من اخلط أ� �أن ن�س�أل مر�سى عن �سنده القانونى‪.‬‬

‫�إميان من�صور‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪21‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫عمرو عبداهلادى عضو «التأسيسية»‪:‬‬

‫الدستور اجلديد سـ ـ ـ ـ‬
‫جاءت قرارات الدكتور حممد مر�سى رئي�س اجلمهورية‪ ،‬ب�إقالة امل�شري ح�سني طنطاوى والفريق �سامى عنان لتلقى‬
‫بحجر ثقيل فى مياه اللجنة الت�أ�سي�سية للد�ستور‪ ،‬وتطرح الكثري من الت�سا�ؤالت حول �سيطرة جماعة «الإ خوان امل�سلمني»‬
‫على الد�ستور اجلديد‪ ،‬خا�صة بعد انفراد رئي�س اجلمهورية بال�سلطة الت�شريعية �إىل جانب ال�سلطة التنفيذية‪.‬‬
‫«الإ ذاعة والتلفزيون» التقت عمرو عبدالهادى‪ ،‬ع�ضو اللجنة الت�أ�سي�سية للد�ستور‪ ،‬من�سق عام ائتالف «الثائر‬
‫احلق»‪ ،‬والذى �أكد �أن طمع «الع�سكرى» فى ال�سيطرة على الد�ستور اجلديد جعل «مر�سى» مينح نف�سه �صالحية حل‬
‫اللجنة وت�شكيل غريها خالل فرتة ‪ 15‬يومًا‪.‬‬
‫و�شدد «عبدالهادى» على �أن �صالحيات رئي�س اجلمهورية فى الد�ستور اجلديد �سوف تُقل�ص �إىل �أبعد حد‪ ،‬و�أنه لن‬
‫يكون رئي�سً ا للمجل�س الأ على للق�ضاء‪� ،‬أو املجل�س الأ على لل�شرطة‪ ،‬فيما �سيحتفظ مبوقعه كرئي�س �أعلى للقوات امل�سلحة‪،‬‬
‫م�شريًا �إىل �أنه �سيتم و�ضع �أحكام انتقالية فى الد�ستور اجلديد حتول دون خروج «مر�سى» من الرئا�سة‪.‬‬

‫حوار‪ :‬م�سعد جالل ‪ -‬ت�صوير‪� :‬أحمد حماد‬

‫• ما تداعيات �إلغاء الإ عالن الد�ستورى املكمل‬
‫على عمل اللجنة الت�أ�سي�سية وما �سينتج عنها من‬
‫مواد د�ستورية؟‬
‫‪ -‬جميعنا متفق على �أن عمل اللجنة الت�أ�سي�سية للد�ستور‬

‫‪22‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫فنى ولي�س �سيا�سيًا‪� ،‬أى � إن عملنا ال عالقة له مبا يدور خارج‬
‫اللجنة من أ�ح��داث‪ ،‬كما �أننا نن�سى �أيديولوجياتنا �أثناء‬
‫دخولنا � إىل اللجنة‪.‬‬
‫• م��اذا عن �سيطرة رئي�س اجلمهورية على‬
‫ال�سلطة الت�شريعية �إىل جانب التنفيذية‪ ،‬بعد‬
‫�إلغاء الإ ع�لان الد�ستورى املكمل‪ ،‬ومل��اذا ال تنتقل‬
‫ه��ذه ال�سلطة �إىل اللجنة الت�أ�سي�سية للد�ستور‬
‫م�ؤقتًا؟‬
‫ هذا بالفعل ما طالب به الدكتور حممد الربادعى‪،‬‬‫� إال �أنه ال ي�ستند � إىل �سند د�ستورى �أو قانونى‪.‬‬
‫• ماذا عن رد فعل �أع�ضاء اللجنة الت�أ�سي�سية‬
‫للد�ستور على ق���رارات الرئي�س حممد مر�سى‪،‬‬
‫ب�إقالة امل�شري ورئي�س الأ رك���ان و�إل��غ��اء الإ عالن‬
‫الد�ستورى املكمل؟‬
‫ جميع �أ�ساتذة القانون املوجودون فى اللجنة �أكدوا‬‫�أنه من حق الرئي�س تغيري جميع الأ جهزة التنفيذية‪ ،‬مبا‬
‫الع�ل�ان الد�ستورى من‬
‫يخوله له د�ستور ‪ 1971‬وكذلك إ‬
‫�صالحيات‪ ،‬وعلى م�ستوى العاملني فى جمل�س ال�شورى فقد‬
‫قوبلت القرارات بنوع من الفرحة والرتحاب لوجود رئي�س‬
‫قادر على املواجهة والتحدى‪ ،‬وقد �صفقنا جميعنا بعد �سماع‬
‫القرارات‪.‬‬
‫• لكن هناك خماوف من «�أخونة» الد�ستور‬
‫اجل��دي��د‪ ،‬بعد �إل��غ��اء الإ ع�ل�ان الد�ستورى املكمل‪،‬‬
‫ال��ذى ك��ان ي�ستهدف ال��ت��وازن وع��دم افتئات فئة‬
‫على �أخ���رى‪ ،‬وف��ى ظل وج��ود رئي�س �إخ��وان��ى فى‬

‫�سدة احلكم‪ ،‬وي�سيطر على ال�سلطة الت�شريعية‬
‫والتنفيذية‪..‬‬
‫الع �ل�ان ال��د��س�ت��ورى املكمل ه��و انق�ضا�ض على‬
‫ إ‬‫اللجنة الت�أ�سي�سية لو�ضع الد�ستور‪ ،‬وعلى �صالحيات رئي�س‬
‫اجلمهورية‪ ،‬لأ ن املجل�س الأ على للقوات امل�سلحة و�ضع مواد‬
‫الع�لان كانت متثل �سيفًا م�سلط ًا على رقاب العاملني‬
‫فى إ‬
‫فى اللجنة‪ ،‬كما �أنه ميتلك حل اللجنة فى حال عدم اتفاقه‬
‫على �أى من مواد الد�ستور‪ ،‬و أ� ؤ�ك��د لكم �أن ممثلى املجل�س‬
‫الع�سكرى فى اللجنة الت�أ�سي�سية‪ ،‬والذين كانوا يتفنون فى‬
‫حر�صا‬
‫اختالق امل�شكالت حلل اللجنة �سيكونون الآن �أكرث ً‬
‫على ت�سهيل عملها‪ ،‬لأ ن حل اللجنة و�إع��ادة ت�شكيلها من‬
‫جديد لن يكون فى �صاحلهم‪ ،‬لأ ن ا�ستبعاد ممثلى املجل�س‬
‫الع�سكرى �أمر وارد‪ ،‬و�أ�صبح فى يد الرئي�س حممد مر�سى‪.‬‬
‫• كيف ن�ضمن خروج د�ستور يعرب عن جموع‬
‫ال�شعب امل�صرى كله‪ ،‬خا�صة بعد ا�ستبعاد املجل�س‬
‫الأ ع��ل��ى للقوات امل�سلحة م��ن امل�شهد ال�سيا�سى‪،‬‬
‫وفى ظل �سيطرة الرئي�س اجلديد على ال�سلطتني‬
‫التنفيذية والت�شريعية؟‬
‫ �صراحة‪ ..‬اللجنة الت�أ�سي�سية للد�ستور كانت واقعة بني‬‫مطامع التيار الإ�سالمى ال�سيا�سى فى تعديل املادة الثانية‬
‫من الد�ستور‪ ،‬مبا ي�سمح له تطبيق ال�شريعة م�ستقبالً‪ ،‬وبني‬
‫مطامع املجل�س الع�سكرى فى احل�صول على مزايا خا�صة‪،‬‬
‫� إال �أننا فوجئنا م�ؤخرًا بظهور قوى ثالثة ت�سعى لأ ن يكون لها‬
‫الغلبة فى الد�ستور‪� ،‬أال وهى الق�ضاء‪.‬‬
‫• نعود مرة �أخرى �إىل احلديث عن «�أخونة‬
‫الد�ستور»‪ ..‬كيف ن�ضمن عدم �سيطرة الإ خوان على‬
‫اللجنة الت�أ�سي�سية بعد �إلغاء الإ عالن الد�ستورى؟‬
‫ أ� ؤ�ك��د لك �أن اللواء ممدوح �شاهني املمثل القانونى‬‫للقوات امل�سلحة فى ت�أ�سي�سية الد�ستور يعادل مبفرده �أغلبية‬
‫التيار الدينى داخل اللجنة‪ � ،‬إال �أننى �أرى �أن هذه املعادلة‬
‫�سوف تتغري بعد �إق��ال��ة امل�شري ح�سني طنطاوى والفريق‬
‫�سامى عنان‪ ،‬وعلى �ضوء هذه التعديالت �أرى �أن و�ضعية‬
‫القوات امل�سلحة فى د�ستور ‪� 1970‬سوف يعاد النظر فيها‪،‬‬
‫خا�صة ما يتعلق مبناق�شة ميزانية امل�شروعات املدنية التى‬
‫يقوم بها اجلي�ش‪.‬‬
‫• ماذا عن �صالحيات رئي�س اجلمهورية فى‬
‫الد�ستور اجلديد‪ ،‬وهل �ستكون مطلقة فى �ضوء‬
‫ال��ت��غ��ي�يرات الأ خ��ي�رة ف��ى �صفوف ق���ادة القوات‬
‫امل�سلحة؟‬
‫ رغ��م م��ا ي�ق��ال ع��ن �سيطرة ال�ت�ي��ار ال��دي�ن��ى على‬‫اللجنة الت�أ�سي�سية للد�ستور � إال �أننى أ� ؤ�ك��د �أن �صالحيات‬
‫رئي�س اجلمهورية �سوف تقل�ص � إىل �أبعد حد‪ ،‬وعلى �سبيل‬
‫املثال ال احل�صر لن يكون رئي�سً ا للمجل�س الأ على للق�ضاء‪،‬‬
‫�أو املجل�س الأ على لل�شرطة‪ ،‬ولكنه �سيحتفظ مبوقعه كرئي�س‬
‫�أعلى للقوات امل�سلحة‪.‬‬

‫• م�صدر ع�سكرى‪ :‬ا�ستمرار احلمالت للق�ضاء على الب�ؤر الإ جرامية‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ـ ـ ـ ــيقلص صالحيات الرئيس‬
‫• مل���اذا ال��ق��وات امل�سلحة‪ ،‬رغ��م �أن���ه رئي�س‬
‫مدنى؟‬
‫ ه��ذا م��ن الأ ه�م�ي��ة مب�ك��ان ل�سبب وح �ي��د‪ ،‬وه��و �أن‬‫ق��رار �إع�لان احل��رب يجب �أن يكون من اخت�صا�ص رئي�س‬
‫اجلمهورية‪ ،‬ب�شرط الرجوع � إىل وزير الدفاع‪.‬‬
‫• م��اذا عن النظام الرئا�سى‪ ،‬وه��ل تعديله‬
‫يتطلب �إعادة االنتخابات الرئا�سية مرة �أخرى؟‬
‫ هناك �إج�م��اع داخ��ل اللجنة الت�أ�سي�سية على �أن‬‫يكون النظام امل�صرى خمتلط ًا ما بني الرئا�سى والربملانى‪،‬‬
‫وهناك مطالب بو�ضع �أحكام انتقالية تق�ضى بتطبيق هذا‬
‫النظام بداية من الفرتة الرئا�سية املقبلة‪.‬‬
‫• �أال يعنى هذا ح�صول الرئي�س حممد مر�سى‬
‫على مزايا بف�ضل وجوده على ر�أ�س ال�سلطة؟‬
‫ لي�ست مزايا ل�شخ�ص الرئي�س‪ ،‬ولكن حفاظً ا على‬‫�أموال ال�شعب امل�صرى‪ ،‬خا�صة �أن االنتخابات الأ خرية تكلفت‬
‫نحو مليارى جنيه‪ ،‬وحتملتها ميزانية الدولة امل�صرية‪.‬‬
‫• م��اذا عن و�ضعية الإ ع�لام وال�صحافة فى‬
‫الد�ستور اجلديد؟‬
‫ هناك مطالبات ب�أن تكون ال�صحافة �سلطة رابعة‪،‬‬‫ولكن هذه املطالبات �ضعيفة‪ ،‬لأ ن هذا غري معمول به فى‬
‫معظم الد�ساتري العاملية‪ ،‬و� إن كان هناك � إ�صرار على حرية‬
‫الع�لام‪ ،‬بدليل � إجماع اللجنة الت�أ�سي�سية على عدم وجود‬
‫إ‬
‫الع�لام ليحل حملها جمل�س �أعلى يتوىل الإ�شراف‬
‫وزارة إ‬
‫على الإعالم‪.‬‬
‫• هل ننتظر �إلغاء الوزارة مع �صدور الد�ستور‬
‫اجلديد؟‬
‫ لي�س بهذه ال�سرعة‪ ،‬فيجب �أن تكون هناك فرتة‬‫انتقالية‪ ،‬لأ ن ال��وزارة عليها التزامات وتعامالت با�سمها‬
‫حاليًا‪.‬‬
‫• هناك تخوف من �أن املحكمة الد�ستورية‬
‫العليا �ستكون هدفًا لت�صفية احل�سابات فى ظل‬
‫�سيطرة الإ خ���وان امل�سلمني على مفا�صل الدولة‬
‫امل�صرية‪ ،‬هل �أنت مع هذا التخوف؟‬
‫ املحكمة الد�ستورية خالل الفرتة االنتقالية تخطت‬‫دورها القانونى‪ ،‬ونفذت �أجندة �سيا�سية‪ ،‬وهو ما ظهر فى‬
‫حكم حل جمل�س ال�شعب ب�صورة مل حتدث من قبل‪ ،‬وال�سبب‬
‫فى ذلك يرجع � إىل �أن معظم �أع�ضاء املحكمة معينون‪ ،‬بل‬
‫� إن بع�ضهم عيّنهم النظام ال�سابق‪ ،‬ومن ثم ف��إن اللجنة‬
‫الت�أ�سي�سية ر�أت فى فرتة من الفرتات �ضرورة � إلغاء املحكمة‬
‫الد�ستورية العليا‪ � ،‬إال �أنه باملناق�شة والتحاور تو�صلنا � إىل‬
‫الر�أى ب�إعادة ت�شكيل �أع�ضائها‪ ،‬مبا ي�ضمن ا�ستقاللها‪ ،‬و�أن‬
‫يكون دورها من�صبًا على الرقابة ال�سابقة ولي�ست الالحقة‪.‬‬
‫• ماذا تعنى الرقابة ال�سابقة؟‬
‫ �أى تتوىل مراجعة م�شروعات القوانني قبل � إقرارها‬‫فى الربملان‪ ،‬مبا يحول دون الطعن على عدم د�ستوريتها‬

‫‪SMS‬‬

‫فيما بعد‪.‬‬
‫• على �ضوء ما جرى من مناق�شات بني �أع�ضاء‬
‫جلنة �صياغة ال��د���س��ت��ور‪ ،‬متى ي��خ��رج الد�ستور‬
‫اجلديد �إىل النور؟‬
‫ خ�لال �شهر على �أق�صى تقدير �سوف ننتهى من‬‫� إعداد م�شروع الد�ستور اجلديد‪ ،‬وبعدها �سوف نعر�ضه على‬
‫ال�شعب لال�ستفتاء عليه‪.‬‬
‫• ما هى ن�سبة �إجناز مواد الد�ستور اجلديد‬
‫ب�شكل نهائى؟‬
‫ �صفر فى املائة‪ ،‬وال �أذيع �سرًا � إذا قلت � إن ما ن�شرته‬‫و�سائل الإعالم فى هذا ال�ش�أن طوال الفرتة املا�ضية ال �أ�سا�س‬
‫له من ال�صحة‪ ،‬وال تخرج عن كونها اجتهادات من جانب‬
‫ال�صحفيني‪.‬‬
‫• ماذا عن امليزانية املخ�ص�صة للجنة �إعداد‬
‫الد�ستور؟‬
‫ مت تخ�صي�ص ‪ 5‬ماليني جنيه كميزانية للإ نفاق على‬‫اللجنة‪ ،‬ويدخل فى عملية ال�صرف املكاف�آت التى يح�صل‬
‫عليها العاملون فى جمل�س ال�شورى‪ ،‬ب�صفتهم منتدبني من‬
‫�أمانة املجل�س مل�ساعدة �أع�ضاء جلنة �صياغة الد�ستور‪.‬‬
‫• هل ترى �أن حمكمة الق�ضاء الإ دارى �سوف‬
‫تبطل عمل اللجنة الت�أ�سي�سية للد�ستور؟‬
‫ فى �ضوء التعديالت التى �أجراها الدكتور حممد‬‫مر�سى على الإعالن الد�ستورى‪ ،‬وما ترتب عليها من � إ�صدار‬
‫قانون بعمل اللجنة‪� ،‬أرى �أنه من الناحية القانونية لي�س من‬
‫حق حمكمة الق�ضاء الإدارى نظر دعوى حل اللجنة‪ ،‬و�أ�صبح‬
‫هذا احلق من اخت�صا�ص الد�ستورية العليا‪.‬‬
‫• هل ترى �أن هناك تقاع�سً ا من جانب حمكمة‬
‫الق�ضاء الإ دارى فى الف�صل فى هذه الدعوى طيلة‬
‫هذه الفرتة‪ ،‬ومن �صاحب امل�صلحة فى ذلك؟‬
‫ من وجهة نظرى القانونية �أرى �أن ت�أجيل الف�صل‬‫فى الدعوى حتى الآن تقف وراءه �أ�سباب �سيا�سية ولي�ست‬
‫قانونية‪ ،‬و�صاحب امل�صلحة فى ذلك هو املجل�س الع�سكرى‪،‬‬
‫الذى كان يعترب حل اللجنة �سيفًا م�سلط ًا على رقاب العاملني‬
‫بها‪ ،‬حتى ال ي�ضعوا مواد د�ستورية ال تتوافق مع �أهدافه‪.‬‬
‫• هل ترى �أنه كان هناك �صراع بني املجل�س‬
‫الع�سكرى وم�ؤ�س�سة الرئا�سة على �إعداد الد�ستور‪،‬‬
‫وملن مت ح�سم هذا ال�صراع؟‬
‫ بالطبع كانت هناك لعبة ت��وازن��ات بني الطرفني‪،‬‬‫وكانت ال�سيطرة للمجل�س الع�سكرى طوال الفرتة املا�ضية‪،‬‬
‫� إال �أن الرئي�س حممد مر�سى �أبطل هذه الهيمنة من خالل‬
‫�سيطرته على جمموعة من الوزارات ال�سيادية مثل الإعالم‬
‫والعدل فى مواجهة �سيطرة املجل�س الع�سكرى على وزارات‬
‫الداخلية والدفاع‪ ،‬وجاء قراره الأ خري ب�إقالة امل�شري ورئي�س‬
‫الأ ركان ليق�ضى على هذه ال�سيطرة متامًا‪.‬‬

‫حكايات‬

‫«العيد» فى ثقافة «املصرى»‬

‫ال�شعب امل�صرى يع�شق احلياة والبهجة و»ال�صحبة‬
‫احللوة» �أما عن ع�شقه احلياة فهذا ال يحتاج �أدلة‪ ،‬فهو‬
‫ال�شعب الذى طوع نهر النيل وزرع الوادى وعلم الب�شرية‬
‫معانى «الإميان باخلالق» ومعنى «التوا�صل االجتماعى»‬
‫والرتاحم واملودة‪ ،‬ومن يريد �أن يتعرف �أكرث على دور ال�شعب‬
‫امل�صرى ب�إمكانه العودة � إىل كتاب «فجر ال�ضمري» الذى كتبه‬
‫العامل الأ مريكى «جيم�س هرنى بري�ستيد» وترجمه عامل‬
‫الآثار الرائد «�سليم ح�سن» وهذا الكتاب املهم يقدم الإجناز‬
‫امل�صرى فى البحث عن «اخلالق» وكيف تطور هذا البحث‬
‫� إىل � إميان باهلل عز وجلّ‪ ،‬ولعل «� إخناتون» �صاحب دعوة‬
‫التوحيد يعرفه املثقفون واملخت�صون‪ ،‬ونتمنى �أن يعرفه عامة‬
‫ال�شعب امل�صرى‪.‬‬
‫وهذا البحث عن «اخلالق» ترجمه امل�صريون � إىل‬
‫�سلوك‪ ،‬وعادات راقية فكل الرتاث امل�صرى القدمي يحمل‬
‫� إ�شارات وا�ضحة � إىل �ضرورة احرتام «املر�أة» التى هى «الأ م»‬
‫و»الزوجة» و»البنت» وهناك مئات الكتب الأ جنبية التى‬
‫تر�صد مواثيق حقوق الإن�سان التى �أبدعها امل�صريون‪ ،‬قبل‬
‫�أن يظهر ميثاق حقوق الإن�سان الذى �صدر عن الأ مم املتحدة‬
‫منذ حواىل ن�صف قرن �أو يزيد‪ ،‬هذه املواثيق ت�ضمنت معانى‬
‫نبيلة كلها حترتم احلياة وحترتم «الب�شر» وكان «العيد»‬
‫الفكرة واحد ًا من الإبداعات التى �أ�ضافها امل�صريون � إىل‬
‫�سلوك النا�س‪ ،‬ولعلنا قر�أنا القر�آن الكرمي و�صادفتنا عبارة‬
‫«يوم الزينة» وهو يوم «عيد» كان يحتفى فيه امل�صريون‬
‫باحلياة‪ ،‬يجتمعون ويغنون ويحتفلون باحلياة ومفرداتها‬
‫و»يوم الزينة» لدى عدد من املف�سرين هو نف�سه يوم «�شم‬
‫الن�سيم» الذى ما زلنا نحتفل به جميع ًا م�سيحيني وم�سلمني‪.‬‬
‫وتعالوا نت�أمل مفردات عيد «�شم الن�سيم» �سنجد‬
‫�أنها «الف�سيخ» والبي�ض امللون‪ ،‬واالجتماع بالقرب من «نهر‬
‫النيل» هذه املفردات تلخ�ص �أعمدة احلياة فى «م�صر»‬
‫فالف�سيخ من النيل والبي�ض من الدجاج و�ألوان البي�ض هى‬
‫نف�سها «النوّار» �أو الأ زهار التى هى عن�صر من عنا�صر نبات‬
‫«الرب�سيم» واالجتماع حول نهر النيل فى هذا اليوم هو نوع‬
‫من العرفان بجميل «النهر» الذى �صاغ احلياة فى الوادى‪.‬‬
‫وعندما دخل امل�صريون فى دين الإ�سالم‪ ،‬مزجوا بني‬
‫االحتفال بنهاية �شهر ال�صوم وبني � إدراكهم للطبيعة واحلياة‬
‫فى بالدهم‪ ،‬فهذا العيد «عيد الفطر» ي�أكل فيه امل�صريون‬
‫الأ �سماك «الرجنة وامللوحة» و»الرتم�س» و»اخلّ�س» وثبت‬
‫علمي ًا �أن هذه الأ �شياء حتتوى على عنا�صر تفيد فى م�ساعدة‬
‫«املعدة» على التخل�ص من �آثار «ال�صوم» ومعاودة العمل‬
‫ب�صورة اعتبارية‪ � ،‬إذن «امل�صرى» �أجنز فى هذه املنا�سبة‬
‫عملية توا�صل ثقافى بني ثقافة امل�صريني القدماء‪ ،‬وثقافة‬
‫«الإ�سالم» دون �أن ي�شعر بالتعار�ض بينهما‪ ،‬بل �أن امل�صريني‬
‫�أبرع �شعب فى عملية املزج الثقافى‪ ،‬ومت�صري كل الأ فكار‬
‫الواردة والوافدة‪ ،‬وه�ضمها لتكون مفيدة وم�ساعدة على‬
‫ا�ستمرار «احلياة» وهذا الإ�سراف مربر لأ ننا نتحدث عن‬
‫ح�ضارة قدمية‪ ،‬لها ح�ضورها فى احل�ضارات الأ خرى التى‬
‫ظهرت فى «املنطقة العربية» وفل�سفة هذه احل�ضارة تقوم‬
‫على االحتفاء باحلياة حتى «املوت» فى هذه احل�ضارة املوت‬
‫هو حمطة مهمة لالنتقال من احلياة العادية � إىل احلياة‬
‫الأ خرى وهو املعنى الذى ي�سميه الباحثون املتخ�ص�صون‬
‫«عقيدة اخللود»‪.‬‬

‫خالد �إ�سماعيل‬

‫•�أهاىل �سيناء‪ :‬منطقة للتجارة احلرة بني م�صر وغزة هى البديل لغلق الأ نفاق‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪23‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫بعد هروب أمساء األخرس وحصوهلا‬
‫على اللجوء السياسى فى موسكو‬

‫«اخلطة مششون» ‪ ..‬آخر خيار سورى أمــــــــ‬

‫ر�صدت ت�سريبات ا�ستخباراتية حتركات مريبة فى دم�شق‪ ،‬ي�أتى فى طليعتها مغادرة �أ�سماء الأ خر�س‬
‫زوجة الرئي�س ال�سورى ب�شار الأ �سد للبالد‪ ،‬بعد �أن ح�صلت و�أبنا�ؤها على حق اللجوء ال�سيا�سى فى‬
‫رو�سيا‪ ،‬وقالت الت�سريبات �إن نظام الأ �سد جل أ� �إىل تلك اخلطوة بعد ثبوت اقرتاب �سقوطه‪ ،‬و�أنه مل يعد‬
‫لديه �سوى اخلطة �شم�شون‪ ،‬التى قد يلج أ� فيها ال�ستخدام ما بيديه من �أ�سلحة بيولوجية وجرثومية‬
‫ل�ضرب اجلبهات املناوئة لنظامه وفى مقدمتها الأ ردن و�إ�سرائيل وتركيا ورمبا ال�سعودية‪ ،‬وفى ظل تلك‬
‫التطورات بد�أت حكومة طهران فى تعديل مواقفها ال�سيا�سية ذات ال�صلة بالنظام ال�سوري‪ ،‬عندما قام‬
‫وزير خارجيتها على �أكرب �صاحلى بزيارة مباغتة لرتكيا‪ ،‬حاول خاللها ت�ضميد جراح الت�صريحات التى‬
‫انطلقت من طهران م�ؤخراً‪ ،‬لتهدد حكومة �أنقرة على وجه اخل�صو�ص‪ ،‬وحتذرها من رد فعل انتقامى طاملا‬
‫وا�صلت حكومة �أردوغان دعمها للجي�ش ال�سورى احلر‪ ،‬الذى ينطلق من �أرا�ضيها للعمل �ضد نظام الأ �سد‪.‬‬

‫حممد نعيم‬
‫الت�سريبات التى يدور احلديث عنها دعمتها معلومات‬
‫عربية ت�ؤكد �أن نظام الأ �سد بات قاب قو�سني �أو �أدنى من‬
‫ال�سقوط‪ ،‬و�أن مغادرة �أ�سماء الأ خر�س لوطنها ت�ؤكد �أن‬
‫الأ �سد �أدرك تلك احلقيقة ومل يعد �أمامه �سوى املناورة‬
‫على �آخر الأ �سلحة فى يديه‪ ،‬وهى هدم املعبد على من‬
‫فيه‪ ،‬وفى الوقت ذاته �أعادت � إيران – �أقوى حلفاء النظام‬
‫ال�سورى – ترتيب �أوراقها ال�سيا�سية‪ ،‬وبناء حتالفات‬
‫جديدة مع اجلبهات املعار�ضة للأ �سد‪ � ،‬إذ ت�شري املعطيات‬
‫العربية التى ن�شرتها �صحيفة ها�آرت�س � إىل �أن حكومة‬
‫طهران متيل � إىل مداهنة املعار�ضة ال�سورية‪ ،‬للحفاظ‬
‫على و�ضعيتها فى �سوريا ولبنان حال �سقوط نظام ب�شار‬
‫الأ �سد‪ ،‬وترى التحليالت ال�سيا�سية فى دم�شق وبريوت‬
‫�أن م�ؤ�شرات �سيا�سة � إيران اجلديدة الحت فى الأ فق‪،‬‬
‫بعد الرتاجع الرو�سى الن�سبى فى دعم النظام ال�سوري‪،‬‬

‫‪24‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫وا�ستخدام مو�سكو للفيتو �أكرث من مرة ل�صالح الأ �سد دون‬
‫جدوي‪.‬‬
‫اليوم التايل‬
‫وعلى العك�س مما تروج له حكومة طهران من دعم‬
‫وت�أييد لنظام ب�شار الأ �سد‪ ،‬ت�ستعد الدولة الفار�سية‬
‫لليوم الذى يلى �سقوطه عرب � إجراء ات�صاالت مع القوى‬
‫ال�سيا�سية املعار�ضة فى �سوريا ولبنان‪ ،‬ل�ضمان مكانة‬
‫� إيران فى البلدين بعد الإطاحة بالأ �سد‪ ،‬ورمبا يزيد من‬
‫هذا االعتقاد �أنه بالأ م�س القريب زار بريوت م�ست�شار‬
‫الأ من القومى الإيرانى �سعيد جليلي‪ ،‬وفى املقابل قام‬
‫وزير اخلارجية الإيرانى على �أكرب �صاحلى بزيارة مماثلة‬
‫لرتكيا‪ ،‬التقى خاللها رئي�س الوزراء الرتكى رجب طيب‬
‫�أردوغان وقادة حكومته‪.‬‬

‫وفى � إطارها الر�سمى ا�ستهدفت مباحثات م�ست�شار‬
‫الأ من القومى الإيرانى فى دم�شق وبريوت مع ح�سن ن�صر‬
‫اهلل �أمني حزب اهلل‪ � ،‬إيجاد ال�سبل الكفيلة لو�ضح حلول‬
‫جذرية للأ زمة ال�سورية عرب القنوات ال�سيا�سية‪� ،‬أما فى‬
‫�أنقرة فان�صبت مباحثات وزير اخلارجية الإيرانى على‬
‫التفاو�ض مع تركيا حول �ضرورة � إقناع اجلي�ش ال�سورى‬
‫احلر‪ ،‬ب� إطالق �سراح ع�شرات املواطنني الإيرانيني‪ ،‬الذين‬
‫اختطفتهم عنا�صر اجلي�ش‪.‬‬
‫القدم الي�سري‬
‫وزير اخلارجية الإيرانى على �أكرب �صاحلى بد أ�‬
‫زيارته لرتكيا بقدمه الي�سرى بح�سب تعبري ال�صحيفة‬
‫العربية‪ � ،‬إذ ا�ستبقت زيارته ت�صريحات هجومية‪� ،‬أطلقها‬
‫قائد الأ ركان الإيرانى اجلرنال ح�سن برفيز �أبادي‪،‬‬
‫حينما حذر الأ تراك وحلفاءهم من مغبة اال�ستمرار فى‬
‫�سيا�ستهم احلالية املناوئة للنظام ال�سوري‪ ،‬فالقت تلك‬
‫الت�صريحات ا�ستنكار ًا بالغ ًا من قبل وزير اخلارجية‬
‫الرتكى �أحمد داود �أوغلو‪ ،‬الأ مر الذى ي�ؤكد تباين وجهات‬
‫النظر داخل امل�ؤ�س�سة احلاكمة فى طهران عينها‪ ،‬واحتل‬
‫هذا التباين مركز املباحثات الرتكية الإيرانية خالل‬
‫زيارة وزير اخلارجية الإيرانى لأ نقرة‪.‬‬
‫على النقي�ض من ذلك ذهبت التحليالت اللبنانية‬
‫وال�سورية العلنية � إىل �أن الهدف احلقيقى من الزيارتني‬
‫الإيرانيتني لأ نقرة ولبنان هو �سيا�سة طهران اجلديدة‪،‬‬
‫الرامية � إىل احلفاظ على الو�ضعية الإيرانية فى �سوريا‬
‫ولبنان بعد �سقوط نظام ب�شار الأ �سد‪ ،‬ف�إيران ‪ -‬على ما‬
‫يبدو – تعى �أن رو�سيا بد�أت فى الرتاجع عن مواقفها‬

‫• ‪ 12‬حزب ًا ي�ساري ًا ت�شكل جبهة معار�ضة �شعبية فى تون�س‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫كالم فى كالم‬

‫حرب بيولوجية تهدد جبهات عربية‬
‫فى مقدمتها السعودية واألردن‬
‫إيران تعيد ترتيب أوراقها للحفاظ‬
‫على نفوذها فى دمشق وبريوت‬

‫زمن اإلخوان‬

‫ــــــــام بشار األسد‬
‫�أ�سماء الأ خر�س‬
‫�أحمدى جناد‬

‫ب�شار الأ �سد‬

‫ال�سابقة‪ ،‬و�أن االئتالف الداعم للرئي�س ال�سورى بات‬
‫فى الطريق � إىل ال�سقوط‪ ،‬خا�صة �أنه مل يرد عن حكومة‬
‫مو�سكو خالل الأ �سبوعني املا�ضيني ما يفيد بثباتها على‬
‫موقفها الداعم للنظام ال�سوري‪ ،‬فبعد �أن ا�ستخدمت حق‬
‫الفيتو �أكرث من مرة �ضد قرارات جمل�س الأ من اخلا�صة‬
‫بدم�شق‪ ،‬وفى �أعقاب ف�شل مبعوث الأ مم املتحدة واجلامعة‬
‫العربية كوفى عنان فى التو�صل � إىل حل للإ �شكالية‬
‫ضال عن االنتقادات الدولية التى واجهتها على‬
‫ال�سورية‪ ،‬ف� ً‬
‫خلفية موقفها من النظام ال�سوري‪ ،‬قررت حكومة مو�سكو‬
‫�أن تتوارى وتخفف من مواقفها الداعمة لنظام الأ �سد‪ ،‬لي�س‬
‫فقط من �أجل �ضغوطات املجتمع الدويل‪ ،‬و� إمنا فى �ضوء‬
‫احلقيقة التى ت�ؤكد �أن الأ �سد مل يعد م�سيطر ًا على بالده‪،‬‬
‫ضال عن احتماالت تردى �أداء �أجهزة الأ من الداخلى‬
‫ف� ً‬
‫ال�سورية واقرتاب �سقوطها هى الأ خري‪.‬‬
‫ائتالف جديد‬
‫ومبوجب تلك املعطيات ر�أى ال�صحفى الإ�سرائيلى‬
‫«ت�سيفى بارئيل» �أن � إيران تتبع ال�سيا�سة الرو�سية عينها‪،‬‬
‫وتتخذ من دبلوما�سيتها حمرك ًا لبناء �آخر ائتالف ميكن‬
‫�أن ت�ساند به الرئي�س ال�سوري‪ ،‬غري �أن القلق الإيرانى‬
‫يفوق نظريه الرو�سي‪ � ،‬إذ تدرك � إيران �أن �أى نظام جديد‬
‫فى �سوريا بعد نظام الأ �سد‪ ،‬لن يرتدد فى دعم عالقاته‬
‫ال�سيا�سية وغريها مبو�سكو‪ ،‬وهو الأ مر الذى يختلف‬
‫بالن�سبة للدولة الفار�سية‪ � ،‬إذ تقف «ح�سابات الدماء»‬
‫حائ ًال بني � إيران واملعار�ضة ال�سورية‪ ،‬فلم يتورط ال�ضباط‬
‫الرو�س فى م�شاركة نظرائهم ال�سوريني فى �سفك دماء‬
‫ضال عن �أن ن�شطاء‬
‫ال�شعب ال�سورى كما فعل الإيرانيون‪ ،‬ف� ً‬

‫‪SMS‬‬

‫الدولة الفار�سية �سبق وقدموا الدعم واال�ست�شارة لل�ضباط‬
‫ال�سوريني‪ ،‬كما �أن � إيران توا�صل �ضخ مبالغ مالية �ضخمة‬
‫فى خزينة النظام ال�سوري‪ ،‬ولي�س ذلك فح�سب و� إمنا‬
‫تعترب � إيران والنظام ال�سورى جزء ًا واحد ًا من الكتلة‬
‫ال�شيعية التى تعمل �ضد الأ غلبية ال�سنية ال�سورية‪.‬‬
‫ووفق ًا للت�صريحات العلنية التى �أطلقها م�ست�شار‬
‫الأ من القومى الإيرانى جليلي‪ ،‬ف� إن � إيران ما زالت حتى‬
‫الآن موالية للنظام ال�سوري‪ ،‬غري �أنه بح�سب �صحيفة‬
‫ها�آرت�س‪ ،‬بات على حكومة طهران املفا�ضلة بني خيارات‬
‫�أخرى وب�شكل عاجل‪ � ،‬إذ برهنت العديد من ال�شواهد‬
‫�أن الدولة الفار�سية ت�سعى خللق قنوات من التوا�صل مع‬
‫الدوائر ال�سورية واللبنانية املعار�ضة فى � إطار بالغ من‬
‫ال�سرية‪ ،‬كما �ستزيد طهران من تلك االت�صاالت خالل‬
‫الفرتة االنتقالية التى تلى �سقوط نظام ب�شار الأ �سد‪ � ،‬إذ‬
‫ت�شري تقديرات �سيا�سية � إىل �أنه من املمكن �أن ت�ستغل‬
‫� إيران الأ قلية الكردية فى �سوريا خللق موقع لها على‬
‫خارطة �سوريا ما بعد الأ �سد‪ ،‬وهو الأ مر الذى �سي�ؤثر‬
‫�سلب ًا على تركيا‪ ،‬ومن املمكن �أن تلعب � إيران �أي�ض ًا بورقة‬
‫الإخوان امل�سلمني فى �سوريا‪ ،‬لي�ؤثر ذلك على النظام‬
‫التاىل لنظام الأ �سد‪ ،‬ولعل ذلك هو ما فعلته حكومة‬
‫طهران فى العراق ولبنان وحاولت �أن تفعله فى اليمن‪،‬‬
‫ف� إذا ما تبنت � إيران تلك ال�سيا�سة ف� إن ذلك قد يحول‬
‫بح�سب التقديرات الإ�سرائيلية دون ت�شكيل حكومة �سورية‬
‫بديلة‪ ،‬لكى تطول املرحلة االنتقالية التى تلى نظام الأ �سد‪،‬‬
‫ورمبا ي�ؤدى ذلك � إىل �سفك مزيد من الدماء والفو�ضى‬
‫فى ال�شارع ال�سوري‪.‬‬

‫رحم اهلل �شهداء الواجب وحماة الوطن فى زمن تعالت‬
‫فيه �صيحات امل��زاي��دي��ن وامل�ت��اج��ري��ن با�سم ال��دي��ن م��ن �أجل‬
‫م�صالح �شخ�صية �ضيقة‪ ،‬مم��ا ت�سبب ف��ى �سقوط كثري من‬
‫ال�شهداء واجل��رح��ى‪ ،‬و�آخ��ر ه ��ؤالء ‪� 16‬شهيدا و‪ 7‬م�صابني من‬
‫�ضباط وجنود وهبوا �أنف�سهم حلماية ت��راب الوطن وحدوده‪،‬‬
‫مت ا�ست�شهادهم بدم بارد على احلدود ال�شرقية لرفح امل�صرية‬
‫ب�أيدى من و�صفهم املر�شد العام جلماعة الإخوان ب�أنهم الذراع‬
‫اجلهادية للجماعة‪ ،‬قا�صدا حما�س و�أخواتها فى قطاع غزة بعد‬
‫�أن حج � إليه هنية وخالد م�شعل اللذان يت�سلالن عرب الأ نفاق غري‬
‫ال�شرعية ‪-‬كاجلماعة‪ -‬للأ را�ضى امل�صرية لتنفيذ عمليات تهدد‬
‫ا�ستقرار و�أمن الوطن وتهريب ال�سالح القادم عرب احلدود الليبية‬
‫وال�سودانية للتخزين مبنطقة املهدية وجبل احلالل ب�سيناء‪ ،‬بعد‬
‫�أن �أ�صبحت مرتع ًا لهم فى غياب القب�ضة الأ منية‪ .‬م�ستغلني خلو‬
‫�سيناء من رقابة كافية وقوات تردعهم‪ ،‬فاملنطقة مليئة بالأ �سلحة‬
‫الثقيلة وال�صواريخ امل�ضادة للطائرات والعابرة للمدن‪ ،‬وت�شري‬
‫�أ�صابع االتهام جلماعة �أن�صار بيت املقد�س وال�شورى وجي�ش‬
‫ا إل� �س�لام ومت عر�ض فيديوهات ع�بر النت ت� ؤ�ك��د ذل��ك‪ ،‬وهذه‬
‫اجلماعات �شاركت من قبل فى عمليات اقتحام ال�سجون امل�صرية‬
‫وح��رق الأ ق�سام مب�ساعدة عنا�صر م�صرية فى الأ ي��ام الأ وىل‬
‫للثورة‪ .‬و�شاركهم هذه املرة جماعة التكفري والهجرة وعنا�صر‬
‫جهادية من داخل �سيناء‪ ،‬ناهيك عن حماوالت تفجري خطوط‬
‫الغاز ‪ 16‬م��رة على م��دار ع��ام ون�صف العام بخالف �سرقات‬
‫�سيارات ال�شرطة واملالكى وا�ستغاللها بقطاع غزة ثم الإفراج عن‬
‫�سيارات ال�شرطة م�ؤخراً‪ ،‬بالإ�ضافة لقتل الع�شرات من ال�ضباط‬
‫واجلنود من �أفراد اجلي�ش وال�شرطة ومل يتم الإفراج عن ثالثة‬
‫�ضباط و�أمني �شرطة منذ عام ون�صف العام‪.‬‬
‫وال �� �س ��ؤال‪ :‬متى ن�ستيقظ م��ن �سباتنا العميق جت��اه ما‬
‫يحدث من اخرتاق لأ من الوطن و� إ�شعال النريان وقتل الأ برياء؟‬
‫وه��ل ال�صمت خوفا من ال�صدام مع اخل��ارج�ين على القانون‬
‫وال�شرعية؟ من يت�أمل ت�سل�سل الأ حداث منذ ا�ستفتاء (نعم وال)‬
‫وعمليات ال�سرقة بالإكراه فى عز الظهر وقطع الطرق والبلطجة‬
‫والقتل واخلطف ب�شكل عبثى‪ ،‬يكت�شف دلي ًال وا�ضح ًا على خمطط‬
‫مو�ضوع بعناية فائقة‪ � ،‬إما انهيار الدولة و�سقوطها �أو حرب �أهلية‬
‫�أو دخول اجلي�ش وال�شرطة فى �صدام مع البلطجية لن�صل لنف�س‬
‫الهدف وال�سيناريو الآخر‪ :‬اال�ستيالء على �أركان الدولة بدءا من‬
‫ت�شويه الق�ضاء وانتهاء بالقوات امل�سلحة وحم��اوالت النيل منها‬
‫مرور ًا بال�شرطة والإعالم‪.‬‬
‫ف�سيا�سة التمكني التى ت�شنها اجلماعة لل�سيطرة على مفا�صل‬
‫الدولة ت�سري بالتوازى مع �سيا�سة الفو�ضى اخلالقة‪ ،‬فقبل �أن تهد أ�‬
‫نريان �أحداث ده�شور جاءت �أحداث �سيناء‪ ،‬مما جعل الأ جواء‬
‫ملتهبة ظن ًا منهم �أنهم قادرون على فر�ض �سيا�سة الأ مر الواقع‬
‫و� إرادتهم على م�ؤ�س�سات الدولة‪ .‬بعد ف�شلهم الذريع فى � إدارة‬
‫�شئون البالد وحالة االرتباك امل�سيطرة على جميع مرافق الدولة‪،‬‬
‫وت�أتى ت�صريحات رئا�سة اجلمهورية باملحافظة على الأ نفاق‪.‬‬
‫اجلديد وامل�ضحك عالوة الرئي�س التى منحها للمواطنني بالدولة‬
‫مبقدار ‪ %15‬وفى نف�س الوقت زيادة الوعاء الت�أمينى بن�سبة ‪%20‬‬
‫من � إجماىل الدخل‪ .‬ه��ذا هو زم��ن ا إلخ��وان‪ � .‬إن ما يحدث فى‬
‫ال�ساحة هو � إرهاب وبلطجة و�ضياع لهيبة الدولة‪.‬‬
‫حفظ اهلل الوطن وحماة الوطن‪.‬‬

‫• اجلزائر ترف�ض رفع احل�صانة عن وزير الدفاع الأ �سبق‪.‬‬

‫نا�صـر فاروق‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪25‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫«�أعينونى بقوة‪ ..‬وال �أق�صد بقراراتى � إحراج‬
‫م�ؤ�س�سات‪ ،‬و�أريد للجي�ش التفرغ ملهمته املقد�سة»‪..‬‬
‫هذه الكلمات للرئي�س حممد مر�سى خالل االحتفال‬
‫بليلة ال �ق��در مب�شيخة الأ زه� ��ر‪ ،‬وج��اء ذل��ك عقب‬
‫�ساعات من � إعالن الرئي�س لقراراته الأ خرية ب�إلغاء‬
‫ا إلع�لان الد�ستورى املكمل‪ ،‬و�إح��ال��ة امل�شري حممد‬
‫ح�سني طنطاوى وزير الدفاع‪ ،‬والفريق �سامى عنان‬
‫رئي�س الأ رك��ان � إىل التقاعد وتعيينهما م�ست�شارين‬
‫للرئي�س‪..‬‬
‫ود‪ .‬حممد مر�سى بهذه القرارات ينتزع ال�سلطة‬
‫الت�شريعية وي�ؤكد �سلطته كقائد �أعلى للقوات امل�سلحة‬
‫ويحتفظ بحق ت�شكيل اجلمعية الت�أ�سي�سية‪ � ،‬إذا وجد‬
‫مانع دون ا�ستكمال مهامها‪.‬‬
‫ول�ن�ب��د أ� ب��إل�غ��اء ا إلع�ل�ان ال��د��س�ت��ورى املكمل‪،‬‬
‫كثريون يرون �أنه بهذا القرار يكون د‪.‬حممد مر�سى‬
‫قد �سيطر على ال�سلطة الت�شريعية والتنفيذية معاً‪،‬‬
‫و�أن هذه خطوة �أكرث جر�أة من كل القرارات ال�سابقة‬
‫ملزيد من اال�ستحواذ و�سيا�سة التكوي�ش للإ خوان‪،‬‬
‫وال�سيطرة الكاملة على مفا�صل الدولة‪.‬‬
‫على النقي�ض وبزاوية تختلف ‪ 180‬درجة‪ ،‬جند‬
‫االرتياح والت�أييد‪ ،‬ورمبا �أبرز ه�ؤالء هم �أن�صار «�أبو‬
‫� إ�سماعيل» الذين قطعوا اعتكافهم بامل�سجد ليحتفلوا‬
‫بقرارات مر�سى‪ ،‬وي�صفونها بال�صائبة و�أنها جاءت‬
‫فى وقتها متاماً‪ ،‬و�أن هذه القرارات �ضربة «معلم»‬
‫من مر�سى‪.‬‬
‫وعلى طريقة «ك � ٌل يغنى على ل�ي�لاه»‪ ،‬فهناك‬
‫من يرى فى هذه القرارات �أكرب حت�صني للجمعية‬
‫الت�أ�سي�سية للد�ستور حتى لو �صدر قرار من املحكمة‬
‫ببطالن ه��ذه اجلمعية فى خطوة ا�ستباقية ملا هو‬
‫متوقع‪.‬‬
‫�أما � إ�سرائيل فقد ر�أت �أن هذه اخلطوة لي�ست � إال‬
‫انقالب ًا مدنياً‪ ،‬وتهدف لإخطار اجلميع ب�أن جماعة‬
‫الإخوان التى ينتمى � إليها د‪.‬حممد مر�سى‪�« ،‬أ�صبحت‬
‫املالك اجلديد للبيت امل�صرى»‪ ،‬وترى � إ�سرائيل �أن‬
‫هذه القرارات لتعزيز قوة ا إلخ��وان‪ ،‬حيث لن يكون‬
‫اجلي�ش �شريك ًا فى القيادة ال�سيا�سية و� إدارة �شئون‬
‫البالد‪.‬‬
‫ومل يتوقف حتليل � إ�سرائيل عند هذا احلد بل‬

‫‪SMS‬‬

‫�أكدت �أن اختبار ت�أثري قطع الر�ؤو�س فى القيادة الأ منية‬
‫امل�صرية على العالقات مع � إ�سرائيل �سيظهر قريب ًا مع‬
‫عملية «ن�سر» الع�سكرية �ضد �أوكار الإرهاب فى �سيناء‪،‬‬
‫هكذا توقعت القناة الثانية بالتليفزيون الإ�سرائيلى‪،‬‬
‫م�شرية � إىل �أن هذه القرارات جاءت «مفاجئة» متام ًا‬
‫لإ�سرائيل‪ ،‬و�أن أ�ح��د ًا مل يتوقع �صدورها فى �أعقاب‬
‫الأ حداث الإرهابية فى �سيناء‪.‬‬
‫وحول توقيت هذه القرارات اتفق كثري من التيارات‬
‫ال�سيا�سية �أنها بالفعل كانت مفاجئة وك��ان ميكن �أن‬
‫يتم قبولها ب�شكل �أكرث � إيجابية لو مل تكن متزامنة مع‬
‫مذبحة رفح التى و�صفها البع�ض بـ «حرب �سيناء»‪ ،‬بل � إن‬
‫البع�ض ر�أى فى هذه القرارات �أنها حماولة من الإخوان‬
‫لل�سيطرة الكاملة على احلكم‪ ،‬و�أن � إحالة قيادات املجل�س‬
‫الع�سكرى التى ما زالت حتافظ على كيان الوطن منذ‬
‫بداية ثورة يناير � إىل وقتنا هذا‪ ..‬هى حماولة المت�صا�ص‬
‫غ�ضب اجلماهري جتاه �أحداث رفح‪.‬‬
‫هكذا نر�صد الت�أييد الكامل‪ ،‬والرف�ض الكامل‪ ،‬وفى‬
‫املنت�صف جند بع�ض الآراء التى ت�ستند � إىل القانون‪،‬‬
‫فريى ه��ؤالء �أنه كان يتعني على الرئي�س عر�ض قرار‬
‫� إلغاء الإعالن الد�ستورى املكمل على ال�شعب للت�صويت‪،‬‬
‫ول�ك��ون ا إلع�ل�ان ��ص��در �سلف ًا م��ن جمل�س ل��ه �شرعية‬
‫ا�ستمدها من ال�شعب عقب ثورة ‪ 25‬يناير‪.‬‬
‫وطبع ًا هناك من ي�صف القرارات ب�أنها «ثورية»‪،‬‬
‫لأ ن � إلغاء الإعالن الد�ستورى املكمل كان مطلب ًا �أ�سا�سي ًا‬
‫للقوى الثورية ومنذ � إعالنه من قبل املجل�س الع�سكرى‪،‬‬
‫بعد ه��ذا الر�صد للوحة تنق�سم للونني الأ بي�ض‬
‫والأ �سود وبحد فا�صل �صارخ ومبا ي�ؤكد �أن �صاحب كل‬
‫لون �أو بالأ حرى �صاحب كل ر�أى لن يتنازل عن ر�أيه‪..‬‬
‫ال �أ�ستطيع بعد كل هذا التناق�ض �سوى �أن �أ�شفق على‬
‫رجل ال�شارع العادى الب�سيط الذى ال ي�ستطيع �أن يقر أ� �أو‬
‫يفهم لكى يتخذ موقف ًا مع �أو �ضد هذه القرارات‪..‬‬
‫• رمبا لو توقف الأ م��ر عند حد االختالف فى‬
‫ال���ر�أى ل�ك��ان الأ م ��ر رغ��م غمو�ضه ال��ذى ي�صل حلد‬
‫ت�شويه ال�صورة �أمر ًا مقدور ًا عليه‪ ..‬ولكن املمار�سات‬
‫العنيفة �سواء فى احلركة �أو الفعل �أو الأ لفاظ هى ما‬
‫تقلق �أى � إن�سان حمب لهذا الوطن‪ ،‬فاجلميع يتبادل‬
‫احلوار املتدنى وال�شتائم �أحياناً‪ ،‬واالتهامات اجلاهزة‬
‫بالتخوين والتكفري وما ينكره ويدينه البع�ض‪ ،‬جتدهم‬

‫د�ستور يا �أ�سيادنا‬

‫حـــــدث فــى ليلــــة القـــدر‬

‫ميار�سونه فى مواقف �أخرى وبنف�س الآلية ورمبا �أكرث‬
‫عنفاً‪..‬‬
‫•• «رفع احلذاء» �أو � إلقا�ؤه على خ�صم �سيا�سى‬
‫هل �أ�صبح ج��زءًا من ثقافة �سيا�سية متدنية‪ ،‬وقد‬
‫بد�أت هذه املمار�سات �ضد الفريق �أحمد �شفيق �أثناء‬
‫جوالته االنتخابية‪ ،‬واعتربها البع�ض دلي ًال على عدم‬
‫�شعبية ال��رج��ل‪ ،‬رغ��م أ�ن�ه��ا بكل املقايي�س جرمية‬
‫�أخالقية‪.‬‬
‫وت��دور الأ ي��ام ون�شهد فى ت�شييع جنازة �شهداء‬
‫رف��ح أ�ح��ذي��ة أ�خ��رى ترفع ف��ى وج��ه رم��وز �سيا�سية‬
‫م�سئولة فى النظام‪ ..‬فهل �أ�صبح احلذاء هو و�سيلة‬
‫� إبداء الر�أي؟‬
‫وهل ذل��ك‪� ..‬أ�سلوب حمرتم لإدارة اخلالفات‬
‫ال�سيا�سية؟‬
‫� إن هذه املمار�سات بداية عنف‪ ،‬لكن لو ا�ستمر‬
‫الأ مر �سنقبل على مرحلة �أكرث عنف ًا و�أكرث خطورة‪.‬‬
‫عجبت كثري ًا لأ �صوات تنادى اجلميع بالوقوف‬
‫خ�ل��ف د‪ .‬م��ر��س��ى وه��و أ�م ��ر غ��ري��ب مل ت�شهده �أى‬
‫دميقراطية فى العامل كله‪ ،‬فلي�س هناك � إجماع مطلق‬
‫لأ ى رئي�س على وجه الأ ر���ض‪ ،‬وعجبت أ�ك�ثر لدعوة‬
‫البع�ض باخلروج فى ‪� 24‬أغ�سط�س لإ�سقاط الرئي�س‬
‫مر�سى ع�بر م�ظ��اه��رات ومليونيات ب��ل والدعوة‬
‫لتحطيم وتدمري «م�ق��ار» ح��زب احلرية والعدالة‪،‬‬
‫متنا�سني �أننا أ�م��ام رئي�س منتخب جاء ب�صناديق‬
‫االنتخاب مهما كان حجم الأ غلبية‪.‬‬
‫�أب�سط قواعد الدميقراطية تكون باحرتام ر�أى‬
‫املعار�ضة و�أن تكون هناك �ضمانات حقيقية لتداول‬
‫ال�سلطة‪ ،‬وت �ك��ون امل �ظ��اه��رات للتعبري ع��ن موقف‬
‫ور�أى ولي�س لإ�سقاط رئي�س منتخب مهما كان حجم‬
‫االختالف معه‪.‬‬
‫حني طلب الرئي�س حممد مر�سى من ال�شعب‬
‫�أن يعينه وي�ساعده على قراراته‪ ،‬فلم يكن �أقل من‬
‫�شرح �أبعاد املوقف و�أهمية و�أهداف هذه القرارات‬
‫لرجل ال�شارع الب�سيط وحتى تقف التهديدات بالقتل‬
‫من «البع�ض �ضد البع�ض الثانى»‪ ،‬وحتى ال تدار‬
‫اخلالفات ال�سيا�سية ب� إلقاء الأ حذية‪!!..‬‬

‫• وزير اال�ستثمار‪ :‬فروع جديدة للهيئة باملحافظات‪.‬‬

‫�سو�سن الدويك‬

‫‪sawsan_eldweek@yahoo.com‬‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪27‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫�صدق املقدم حممود عبدالنبى �أن الثورة‬
‫قامت‪ ،‬وميزان العدل اعتدل‪ ،‬والف�ساد انهزم‪،‬‬
‫والبقاء للأ �صلح واملجد للمخل�صني‪ ..‬ثم‬
‫اكت�شف �أنه واهم‪ ،‬وكان عليه �أن يدفع الثمن‬
‫باهظاً‪ ،‬ويجل�س فى بيته مف�صو ًال من عمله‪،‬‬
‫حمروم ًا من راتبه‪ ،‬م�ضطر ًا لأ ن يبيع �سيارته‬
‫اخلا�صة لي�شرتى الطعام لأ �سرته‪.‬‬

‫�أمين احلكيم‬

‫ت�صوير‪ :‬عمر �أن�س‬

‫مقدم شرطة يستنجد بـ‬
‫ملقـابلــة وزيـر الــداخليــة‪:‬‬
‫الضابط حممــود عبـدالنبى‬

‫كشف عن جاسوس إسرائيلى فى سيناء فكافأوه بـ «الرفت»!‬

‫احلكاية من البداية‪ :‬تخرج ال�ضابط حممود عبدالنبى‬
‫فى كلية ال�شرطة عام ‪ ،1990‬دخلها ت�أثرا بوالده اللواء‬
‫الراحل حممد عبدالنبى رئي�س مباحث القاهرة الأ �سبق‪،‬‬
‫الذى كرمه الرئي�س ال�سادات ومنحه و�سام اجلمهورية‬
‫عام ‪ 1979‬تقديرا لكفاءته فى � إعادة «زهرة اخل�شخا�ش»‪،‬‬
‫اللوحة ال�شهرية التى ال تقدر بثمن والتى �سرقها الل�صو�ص‬
‫من املتحف‪ ،‬وجرى تهريبها � إىل خارج البالد‪ ،‬ومتكن‬
‫ال�ضابط حممد عبدالنبى من الو�صول � إليها و� إعادتها � إىل‬
‫مكانها‪.‬‬
‫تنقل ال�ضابط ال�شاب حممود عبدالنبى بني حمافظات‬
‫م�صر و�أق�سامها و� إدارات ال�شرطة املختلفة‪ ،‬وبعد ‪ 22‬عاما‬
‫من اخلدمة �أثبت خاللها كفاءة وجدارة‪� ،‬أو�صلته � إىل‬
‫درجة مفت�ش حتقيقات فى مديرية �أمن املنيا‪ ،‬تلقى خطابا‬
‫بالف�صل من اللواء من�صور العي�سوى فى مثل هذا ال�شهر‬
‫من العام ‪2011‬‬
‫كانت التهمة هى االنقطاع عن العمل‪ ،‬وهى تهمة‬
‫باطلة‪ ،‬ومردود عليها مب�ستندات ر�سمية تفيد �أن املقدم‬
‫حممود عبدالنبى كان فى م�ست�شفى ال�شرطة‪ ،‬م�صابا‬
‫بذبحة �صدرية اقت�ضت تركيب دعامات فى قلبه‪ .‬كان ذلك‬
‫قبل ا�شتعال ثورة يناير بخم�سة �أيام فقط‪.‬‬
‫قدم املقدم حممود عبدالنبى ال�شهادات الطبية التى‬
‫تفيد بحالته الطبية‪ ،‬لكن �أحدا مل ي�ستمع � إليه‪ .‬كان يدرك‬
‫�أن هناك �سببا �آخر‪ ،‬و� إن �شئت الدقة �سببان‪:‬‬
‫الأ ول �أنه ك�شف عن تنظيم �سرى داخل وزارة الداخلية‪.‬‬
‫تنظيم يتبع وزير الداخلية الأ �سبق حبيب العادىل وحتت‬
‫� إ�شرافه مبا�شرة‪ ،‬وقام بعمليات «قذرة» بينها التخل�ص من‬
‫ال�صحفى ر�ضا هالل والنجمة �سعاد ح�سنى‪.‬‬
‫�أوراق التنظيم ال�سرى التى ح�صل عليها املقدم حممود‬

‫‪26‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫من خالل موظف مدنى‪ ،‬ا�شتغل معه لفرتة فى مباحث‬
‫القاهرة‪ ،‬كانت حتمل �أ�سرار ًا خطرية‪ ،‬كل ما طالب به‬
‫حممود عبدالنبى �أن يتم التحقيق فيها وك�شف مالب�ساتها‪،‬‬
‫حتى تت�ضح احلقيقة‪ ،‬وال ي�ؤخذ العاطل بالباطل‪ ،‬وتقوم‬
‫م�ؤ�س�سة ال�شرطة بتطهري نف�سها‪ ،‬وغ�سيل �سمعتها والتخل�ص‬
‫من عنا�صرها الفا�سدة‪ ،‬فال يعقل وال ي�صح �أن يدفع الآالف‬
‫من ال�ضباط ال�شرفاء �أخطاء حفنة من الفا�سدين‪.‬‬
‫هذا ما كان فى نية حممود عبدالنبى عندما ك�شف‬
‫عن تلك الأ وراق اخلطرية‪ ،‬ولكنه فوجئ برد فعل مل يتوقعه‪،‬‬
‫و�صل � إىل حد مطاردته فى بيته‪ ،‬و� إطالق الر�صا�ص فوق‬
‫�سطح منزله‪ ،‬فقد ات�ضح له �أنه دخل فى ع�ش الدبابري!‬
‫�أما ال�سبب الثانى الذى �أطاح باملقدم حممود‬
‫عبدالنبى‪ ،‬فهو �أنه ك�شف عن جا�سو�س � إ�سرائيلى‪ ،‬كان‬
‫يعمل حتت �ستار �شركة �سياحية �شهرية‪ ،‬حتتكر نحو ‪%80‬‬
‫من الن�شاط ال�سياحى فى م�صر‪ ،‬خا�صة فى مدن �سيناء‬
‫ال�ساحلية‪ .‬يهودى �أوكرانى ا�سمه � إدوارد �شيكو�س‪ ،‬و�صل‬
‫� إىل قمة الإدارة فى ال�شركة ال�سياحية‪ ،‬وتعمد فى ال�سنوات‬
‫الأ خرية اال�ستغناء عن العمال امل�صريني واال�ستعانة‬
‫ب�أجانب‪ ،‬ات�ضح فيما بعد ـ بعد �سقوطه ـ �أنه كان ي�ستخدمهم‬
‫فى جمع معلومات مهمة‪.‬‬
‫ذهب املقدم حممود بنف�سه � إىل مكتب اللواء حامد‬
‫عبداهلل رئي�س جهاز الأ من الوطنى و�أبلغه مبا يعرفه‬
‫من معلومات عن اجلا�سو�س الإ�سرائيلى‪ ،‬و�أمام خطورة‬
‫املعلومات ا�ستدعاه وزير الداخلية من�صور العي�سوى‪ ،‬ويومها‬
‫قال الوزير ال�سابق عبارة ال يعرف املقدم عبدالنبى معناها‬
‫حتى الآن ومل ي�ستطع �أن يفك �شفرتها � إىل اليوم‪�« :‬أنا كنت‬
‫فاكرك ذكى زى �أبوك‪ ..‬ب�س يا خ�سارة ما طلعت�ش ذكى»‬
‫حدث ذلك يوم ‪� 20‬أغ�سط�س ‪ ،2011‬وبعدها بثالثة‬

‫�أيام تلقى املقدم حممود عبدالنبى خطابا موقعا من وزير‬
‫الداخلية يفيد ب�إنهاء خدماته‪ ،‬و� إحالته � إىل املعا�ش!‬
‫وفى الوقت الذى كان رجال املخابرات العامة يلقون‬
‫القب�ض على اجلا�سو�س الإ�سرائيلى‪ ،‬كان ال�ضابط الذى‬
‫ك�شف عن ن�شاطه و�ساهم فى القب�ض عليه يح�صل على‬
‫مكاف�أة جمزية جداً‪ :‬الرفت!‬
‫كل ال�شهور املا�ضية عا�شها املقدم حممود عبدالنبى‬
‫فى ما ي�شبه امل�أ�ساة‪ � .‬إنه رب �أ�سرة وم�سئول عن عائلة من‬
‫خم�سة �أفراد‪ ،‬وعليه التزامات مالية و�أعباء بال ح�صر‪،‬‬
‫ومطلوب منه �أن يعي�ش بـ ‪ 300‬جنيه هى كل املعا�ش الذى‬
‫يتقا�ضاه من وزارة الداخلية بعد ‪� 22‬سنة خدمة!!‬
‫وبعد تعيني اللواء �أحمد جمال وزيرا للداخلية ا�ستب�شر‬
‫املقدم حممود خريا‪ ،‬فالرجل ت�سبقه �سمعة طيبة‪ ،‬وعليه‬
‫� إجماع �أنه ال يقبل الظلم وين�صف املظلومني‪ ..‬ذهب املقدم‬
‫حممود � إىل وزارة الداخلية‪ ،‬وعلى مدار �أيام كان يطلب‬
‫مقابلة الوزير اجلديد ليقدم له التما�سا يرفع عنه الظلم‬
‫الثقيل ويعيده � إىل عمله‪ ،‬ويرد اليه اعتباره‪.‬‬
‫مل ي�ستطع املقدم حممود حتى الآن الو�صول � إىل مكتب‬
‫الوزير‪ .‬يعرف �أنه م�شغول‪ ،‬وعنده مهمة انتحارية تقت�ضى‬
‫منه �أن ي�صل الليل بالنهار ليعيد الأ من املفقود � إىل ال�شارع‬
‫امل�صري‪ ..‬ولكنه يعرف �أي�ضا �أن الوزير ال يقبل الظلم الواقع‬
‫على واحد من �أبنائه‪ ،‬ويحتاج � إىل نظرة � إن�صاف منه تعيد‬
‫الب�سمة � إىل �أ�سرة �ضابط �شرطة وطنى قدم الكثري للبلد‬
‫وكان جزا�ؤه الف�صل التع�سفى من عمله‪.‬‬
‫كتب املقدم حممود عبدالنبى هذه اال�ستغاثة � إىل وزير‬
‫الداخلية‪ ..‬وينتظر ليلة القدر ع�سى �أن تكون �أبواب ال�سماء‬
‫مفتوحة ويحقق اهلل له دعاءه ويوافق الوزير على مقابلته‪..‬‬
‫جمرد مقابلة!‬

‫• ‪� 10‬آالف جنيه غرامة للمحالت التجارية امللوثة للبيئة بال�شرقية‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫أحوال اقتصادية‬

‫يقدمها‪:‬خـالد ح�سـني‬

‫‪khaledhosny66@yahoo.com‬‬

‫الوديعة القطرية‪..‬‬
‫معونة بريئة أم لعبة سياسية؟!‬
‫كتبت �أمل زهري ال�شايب‪:‬‬
‫ت�أتى الوديعة القطرية بقيمة ‪ 2‬مليار دوالر فى وقت‬
‫مير فيه االقت�صاد امل�صرى ب�أزمة حقيقية حيث يبلغ عجز‬
‫املوازنة للعام املاىل احلاىل ‪ 144‬مليار جنيه‪ � ،‬إ�ضافة � إىل‬
‫تراجع االحتياطى النقدى ليبلغ ‪ 14.4‬مليار دوالر بانخفا�ض‬
‫يبلغ ‪ 1.1‬مليار دوالر �أى مبا يوازى ‪ ،%7‬وذلك فى مقابل‬
‫‪ 15.533‬من نف�س الفرتة من العام املا�ضى ‪.‬‬
‫لكن ال�س�ؤال املهم‪ :‬هل تهدف هذه الوديعة � إىل حماولة‬
‫� إنعا�ش االقت�صاد امل�صرى �أم �أن خلفها �أهداف ًا �سيا�سية‬
‫�أخرى؟‬
‫ع��ن ه��ذه ال��ودي�ع��ة يقول د‪ .‬حممد اجل ��وادى امل�ؤرخ‬
‫واملفكر ال�سيا�سى‪ :‬ال خوف من فر�ض و�ضع �سيا�سى على‬
‫م�صر ب�سبب هذه الوديعة‪ ،‬فكل ما فى الأ مر �أن قطر من‬
‫�أكرث الدول العربية اقتدا ًء مب�صر‪ ،‬فهى تنظر � إىل م�صر‬
‫على �أنها الأ خ الأ ك�بر ال��ذى يجب االقتداء به وه��ذا �شىء‬
‫ال يجب �أن يزعجنا بل على العك�س من ذل��ك‪ ،‬أ�م��ا فيما‬
‫يخ�ص �شائعة �شراء قناة ال�سوي�س فال�سبب وراء انت�شار هذه‬
‫ال�شائعة �أنه مل يتم نفيها فى الوقت املنا�سب ف�ساعد ذلك‬
‫على انت�شارها‪.‬‬

‫�أما بع�ض املحللني ال�سيا�سيني ‪-‬والذين حتفظوا على‬
‫ذكر �أ�سمائهم‪ -‬فقد �أرجعوا الهدف من وراء الوديعة � إىل‬
‫التناف�س القطرى ال�سعودى فى املنطقة وحماولة تعظيم‬
‫و�ضعها وت�أثريها لدى م�صر ‪.‬‬
‫وعن قيمة هذه الوديعة االقت�صادية قال د‪ .‬خالد قا�سم‬
‫و�أ�ستاذ االقت�صاد بالأ كادميية العربية للعلوم والتكنولوجيا‬
‫حيث يقول ‪ :‬الهدف من الوديعة هو � إحداث �سيولة من النقد‬
‫الأ جنبى لدى البنك املركزى وهذا �سي�سهم فى تخفيف عبء‬
‫الدين العام فى حالة االقرتا�ض من البنوك املحلية لتغطية‬
‫عجز املوازنة حيث من املتوقع انخفا�ض قيمة االقرتا�ض‬
‫بن�سبة ترتاوح بني ‪� ،% 15 : 12‬أي�ض ًا هذه الوديعة �ستح�سن‬
‫من مركزنا التفاو�ضى �أمام البنك الدوىل‪� ،‬أي�ض ًا الوديعة‬
‫مهمة لإنعا�ش االقت�صاد امل�صرى‪� ،‬أما فائدة الوديعة فهى‬
‫منخف�ضة للغاية لن تتجاوز ب�أى حال من الأ حوال حاجز الـ‬
‫‪. % 1.5‬‬
‫�أي�ضا ح�صلت م�صر على وع��د من رئي�س احلكومة‬
‫الليبية ال�سابق ب� إيداع ‪ 2‬مليار دوالر عند ا�ستعادة ليبيا‬
‫�أموالها املحجوز عليها فى اخل��ارج‪ ،‬لكن ه��ذا الوعد ال‬
‫يجب �أن نبنى عليه‪ ،‬لأ نه غري قبل للتنفيذ الآن فهو مرهون‬
‫با�سرتداد نقودهم باخلارج‪ .‬وكانت ال�سعودية قبل ذلك‬
‫قد �أعلنت عن نيتها ب� إيداع ‪ 4‬مليارات دوالر لدى البنك‬
‫املركزى وقامت بالفعل ب�شراء �أذون خزانة و�إي��داع وديعة‬
‫بقيمة ‪ 500‬مليون دوالر ‪.‬‬
‫ويكمل قا�سم‪ :‬االقت�صاد امل�صرى مهم جد ًا بالن�سبة‬

‫الرئي�س مر�سى خالل اجتماعه مع �أمري قطر‬
‫ل �ل��دول ال�ع��رب�ي��ة‪ ،‬فم�صر ه��ى م �ي��زان املنطقة ذل��ك لأ ن‬
‫ال�سوق امل�صرى كبري ج��د ًا فتعداد م�صر يبلغ ‪ 90‬مليون‬
‫ن�سمة � إ�ضافة � إىل ‪ 12‬مليون زائر كل عام على الأ ق��ل‪� ،‬أى‬
‫� إن ال�سوق امل�صرى يرتاوح بني ‪ 105‬و‪ 110‬ماليني �شخ�ص‬
‫على الأ قل‪ ،‬وم�صر من الدول التى تتمتع بفر�صة عالية فى‬
‫اال�ستثمارات وبالتاىل فم�ضاعف اال�ستثمار عندنا عالٍ جدا‬
‫مقارنة بالدول الأ خرى وكل جماالت اال�ستثمار متاحة به‬
‫لأ ن اقت�صادنا يت�سم بالتنوع ‪.‬‬
‫وتتفق د‪.‬جنوى �سمك �أ�ستاذ االقت�صاد بكلية االقت�صاد‬
‫والعلوم ال�سيا�سية مع هذا ال��ر�أى‪ ،‬حيث ترى �أن الوديعة‬
‫تعطى �أمان ًا مل�صر من حيث حت�سني �سعر �صرف اجلنيه‬
‫امل�صرى‪ ،‬كما �أنها ت�سهم فى حت�سني و�ضع االحتياطى‬
‫النقدى حيث � إنه كان يغطى فقط ‪� 3‬أو ‪� 4‬شهور على الأ كرث‬
‫لذا فالوديعة مهمة لتح�سني الو�ضع االقت�صادى فى م�صر ‪.‬‬
‫وتختلف د‪ .‬عالية املهدى �أ�ستاذ االقت�صاد فى كلية‬
‫االقت�صاد والعلوم ال�سيا�سية‪ ،‬حيث ترى �أننا نعطى لهذه‬
‫الوديعة �أكرث من قيمتها فهى فى النهاية لي�ست منحة وال‬
‫قر�ض ًا لكنها تعك�س ت�صرف ًا يهدف � إىل الوقوف بجانب‬
‫االقت�صاد امل�صرى‪ ،‬وهى فى واقع الأ مر ورقة �ضغط لتنفيذ‬
‫أ�ه��داف �سيا�سية فى م�صر ثم � إن الـ ‪ 2‬مليار دوالر لي�ست‬
‫بالرقم امل�ؤثر فى اقت�صاد الدول‪.‬‬
‫الوديعة بالفعل �ستحدث نوع ًا من ال�سيولة من العمالت‬
‫الأ جنبية لكن كان من الأ ف�ضل احل�صول على قر�ض من‬
‫�صندوق النقد الدوىل يكون حمدد املدة ووا�ضح ال�شروط ‪.‬‬

‫واملالية تؤكد‪ :‬الوديعة سرتفع اإليرادات غري الضريبية‬
‫كتبت �إينا�س عبداملجيد‪:‬‬

‫‪28‬‬

‫�أعلنت وزارة املالية فور � إيداع قطر للوديعة بالبنك املركزى �أن الـ ‪ 2‬مليار دوالر �سوف تنع�ش اخلزانة‬
‫العامة للدولة و�ستكون �سبب ًا فى ارتفاع الإيرادات غري ال�ضريبية بن�سبة ‪ ،%75.7‬حيث �ستبلغ ‪ 135.3‬مليار‬
‫جنيه م�صرى بعد � إيداع الوديعة فى البنك‪ .‬و�أو�ضحت املالية خالل التقرير املاىل الذى �سي�صدر عقب عيد‬
‫الفطر مبا�شرة‪� ،‬أن الزيادة املحققة فى الإيرادات غري ال�ضريبية نتيجة الرتفاع معظم �أبواب الإيرادات غري‬
‫ال�ضريبية‪ ،‬خا�صة االرتفاع الكبري فى املنح لت�سجل نحو ‪ 11‬مليار جنيه مقارنة بـ ‪ 1.3‬مليار جنيه‪ ،‬خالل الفرتة‬
‫يوليو – مايو ‪ ،2011/2010‬ويرجع ذلك ب�سبب الزيادة امللحوظة فى املنح من حكومات �أجنبية‪ ،‬وت�شمل منحة‬
‫مببلغ ‪ 2‬مليار دوالر من دولة قطر‪ .‬كما ارتفعت الإيرادات املح�صلة من كل من عوائد امللكية وح�صيلة بيع ال�سلع‬
‫واخلدمات بـ ‪ %68.6‬و‪ ،% 10‬ليحققا ‪ 54‬مليار جنيه و‪ 10.9‬مليار جنيه خالل يوليو – مايو ‪،2012 /2011‬‬
‫مقارنة بـ ‪ 32‬مليار جنيه و‪ 9.9‬مليار جنيه على التواىل خالل نف�س الفرتة من العام ال�سابق‪.‬‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫• وزير الزراعة يتعهد ب�إعفاء م�صانع الأ �سمدة احلكومية من زيادة �أ�سعار الغاز‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫وزير املالية‪ 200 :‬مليون دوالر فى طريقها للمشروعات الصغرية‬
‫كتبت �إينا�س عبد املجيد‪:‬‬

‫�صرح ممتاز ال�سعيد وزير املالية‪ ،‬ب�أن االجتماع الذى عقده االثنني املا�ضى‬
‫مع اجنز �أندر�سون نائب رئي�س البنك الدوىل ملنطقة ال�شرق الأ و�سط‪ ،‬تطرق‬
‫لعدد من امللفات منها ح�صول م�صر على قر�ض بقيمة ‪ 200‬مليون دوالر من‬
‫البنك ال��دوىل تخ�ص�ص لتمويل امل�شروعات ال�صغرية واملتو�سطة من خالل‬
‫ال�صندوق االجتماعى للتنمية‪.‬‬
‫وقال الوزير � إن االجتماع تطرق �أي�ضا للإ جراءات الإ�صالحية االقت�صادية‬
‫واالجتماعية التى تعتزم احلكومة احلالية اتخاذها وت�ضمنتها املوازنة العامة‬
‫لل�سنة املالية ‪ 2013/2012‬وذلك خلف�ض عجز املوازنة من خالل العمل على‬
‫ممتاز ال�سعيد‬
‫حمورين؛ الأ ول تر�شيد الإنفاق العام‪ ،‬واملحور الثانى تعزيز ا إلي��رادات العامة‬
‫ملواجهة املتطلبات احلتمية للإ نفاق العام دون فر�ض �أى �أعباء � إ�ضافية على املواطنني‪.‬‬
‫من ناحية �أخرى �أثار الوزير ملف الأ موال املنهوبة من م�صر و� إمكانية تقدمي البنك الدوىل لدعم فنى مل�صر‬
‫بجانب دعم جهود احلكومة امل�صرية لدى الدول املوجودة بها تلك الأ موال ل�سرعة ا�سرتدادها‪.‬‬

‫بسبب انسحاب‬
‫«رفعت اجلميل»‬

‫ارتفاع جنونى فى أسعار األعالف والدواجن‬
‫كتب �أمين �إبراهيم‪:‬‬

‫�شهدت أ�� �س��واق ال��دواج��ن ارت�ف��اع� ًا جنوني ًا فى‬
‫الأ �سعار خ�لال الأ �سبوعني املا�ضيني مما ت�سبب فى‬
‫�إث��ارة بلبلة كبرية داخ��ل قطاع بور�صة الدواجن لكن‬
‫الواقع يقول غري ذل��ك‪ ،‬حيث ك�شفت م�صادر مطلعة‬
‫«للإ ذاعة والتليفزيون» �أن رجل الأ عمال رفعت اجلميل‬
‫املتحكم فى �سوق الذرة وال�صويا منذ ع�شرات ال�سنني‪،‬‬
‫تعر�ض ل�ضغوط من جماعة الإخوان للرحيل عن جتارة‬
‫خامات الأ ع�ل�اف‪ ،‬وه��و ما ح��دث بالفعل مما �أحدث‬
‫ارتباك ًا فى الأ �سعار نتج عنه قفزات �سريعة جد ًا جتاوز‬
‫‪ %30‬وحدوث موجات متتالية من رفع الأ �سعار‪ ،‬حيث‬
‫زاد �سعر طن العلف لأ كرث من �ألف جنيه ب�شكل مفاجئ‬
‫حتى � إن الكميات التى يحتاجها امل��رب��ون و�أ�صحاب‬
‫امل��زارع غري متوافرة‪ ،‬وكانت النتيجة ارتفاع الأ �سعار‬
‫ب�شكل مبا�شر‪.‬‬
‫يقول حمدى رجب �صاحب مزارع دواجن‪ :‬فوجئنا‬
‫ب�سوق � �س��وداء ف��ى اخل��ام��ات ورغ��م ذل��ك م�ضطرون‬
‫ل�شراء الأ عالف ب�أى ثمن رغم تعر�ضنا خل�سائر يومية‬
‫ب�شكل كبري‪ ،‬لأ ننى �أعمل فى � إنتاج البي�ض وال ميكن بيع‬
‫الدواجن لأ ن اخل�سائر �ستكون م�ضاعفة‪ ،‬لذا نقول‪:‬‬
‫خ�سارة ب�سيطة أ�ق��رب من خ�سارة كبرية‪ ،‬على �أمل‬
‫ع��ودة الأ م��ور � إىل ن�صابها لكن الأ و�ضاع االقت�صادية‬

‫‪SMS‬‬

‫وال�سيا�سية ال تب�شر باخلري رغم جمىء حكومة جديدة‬
‫كذلك زادت تكلفة طبق البي�ض أ�ك�ثر من ‪ 3‬جنيهات‬
‫وطن العلف زاد من حواىل ‪ 2500‬جنيه � إىل ما يقرب‬
‫من ‪ 3500‬جنيه‪.‬‬
‫�أما بالن�سبة للدواجن وخامات الأ عالف ف�إن تكلفة‬
‫ال��دورة ال��واح��دة إلن�ت��اج ال��دواج��ن للمزرعة الواحدة‬
‫زادت حواىل ‪� 20‬ألف جنيه وتنتج ‪ 5:6‬طن حلوم �أى‬
‫� إن الكيلو زاد ح��واىل ‪ 4‬جنيهات من املنبع بخالف‬
‫ن�سبة زيادة التجار‪ ،‬هذا ف�ض ًال عن عملية الركود لأ ن‬
‫ر�أ�س املال حالي ًا ال يكفى � إال لت�شغيل ن�صف قوة الإنتاج‬
‫وبالتاىل فهناك نق�ص فى ال�سوق رغم وجود � إحجام‬
‫عن ال�شراء‪.‬‬
‫وعلى م�ستوى �سوق اخلامات ف� إن ال�شركات كانت‬
‫تعطى التجار واملزارعني مهلة لأ جل انتهاء دورة الإنتاج‪،‬‬
‫لكن م��ع ا�ضطراب الو�ضع االقت�صادى مل يعد هذا‬
‫ممكن ًا لعدم ت�سهيل االئتمان من جانبهم ومن البنوك‪،‬‬
‫لكن كانت امل�شكلة الكربى ما يرتدد عن تخلى رفعت‬
‫اجلميل عن العمل بالذرة وال�صويا وحدوث فو�ضى فى‬
‫ميناء دمياط الذى ي�ست�أجر به �أر�صفة خا�صة به ب�شكل‬
‫دائم وتوقفه عن اال�سترياد والنقل‪ ،‬حيث � إنه �صاحب‬
‫أ�ك�بر أ���س�ط��ول نقل وت ��داول ل�ل�أ ع�لاف داخ��ل م�صر‪،‬‬
‫وكذلك كونه �أكرب تاجر وم�ستورد لل�شركات الكربى‪.‬‬

‫سرقة حسابات اجلمهور‬
‫باسم البنك املركزى‬
‫كتب م�سعدجالل‪:‬‬

‫انت�شرت على �شبكة ا إلن�ترن��ت مواقع � إلكرتونية‬
‫مزيفة حتمل �أ�سماء البنك املركزى وبع�ض البنوك‬
‫العاملة ف��ى ال�سوق امل�صرية‪ ،‬وق��ام��ت ببث ر�سائل‬
‫� إلكرتونية � إىل قطاع عري�ض من العمالء‪ ،‬حتثهم على‬
‫تقدمي بياناتهم و�أرق��ام ح�ساباتهم عرب تلك املواقع‪،‬‬
‫مما ي�سهل التالعب فى �أر�صدتهم‪.‬‬
‫و�أكد م�صدر م�سئول فى البنك املركزى لـ«الإذاعة‬
‫والتليفزيون»‪� ،‬أن البنك يبحث حالي ًا هذه الظاهرة‬
‫من الناحية التقنية والقانونية‪ ،‬لر�صد ه��ذه املواقع‬
‫حر�صا على عمالء البنوك وحماية‬
‫ومن يقفون وراءها ً‬
‫اجلهاز امل�صرفى من �أى تالعبات قد حتدث‪ ،‬م�شريًا‬
‫� إىل �أن البنك املركزى بحكم طبيعته وو�ضعه كرقيب‬
‫على ال�سوق ال يقوم بتوجيه �أى ر�سائل بريد � إلكرتونية‬
‫� إىل اجلمهور‪.‬‬
‫و�أ�ضاف امل�صدر‪« :‬ينبغى على العميل الراغب فى‬
‫اال�ستفادة من اخلدمات امل�صرفية الإلكرتونية اخلا�صة‬
‫بالبنوك الت�أكد من تطابق عنوان املوقع الإلكرتونى‪،‬‬
‫الذى قام بالدخول عليه مع العنوان الر�سمى املتعارف‬
‫عليه للبنك‪ ،‬وذل��ك قبل � إدخ��ال �أى بيانات �شخ�صية‬
‫تخ�صه‪ ،‬كما يجب على العميل االلتزام بكافة القواعد‬
‫والتعليمات ال�صادرة عن البنك مقدم اخلدمة»‪.‬‬

‫جتميد قروض أمحد عز‬

‫ت �ب �ح��ث � إدارة‬
‫البور�صة امل�صرية‬
‫وق��ف التعامل على‬
‫�أ�سهم �شركة «حديد‬
‫عز»‪ ،‬حلني ا�ستي�ضاح‬
‫موقف املجموعة من‬
‫�أحمد عز‬
‫القرو�ض التى ح�صل‬
‫عليها �أمني التنظيم فى احلزب الوطنى املنحل‪،‬‬
‫من ‪ 8‬بنوك م�صرية‪ ،‬والتى تقدر بنحو ‪ 1.8‬مليار‬
‫جنيه‪.‬‬
‫وعلمت «الإذاع���ة والتليفزيون» �أن البنوك‬
‫الثمانية جمدت دفعات متبقية من قر�ض جمموعة‬
‫«عز»‪ ،‬متثل ن�صف قيمة القر�ض البالغ ‪ 1.8‬مليار‬
‫جنيه‪ ،‬فيما �أ�شارت م�صادر م�صرفية مطلعة � إىل‬
‫�أن ال�سبب فى جتميد دفعات القر�ض يرجع � إىل �أن‬
‫جمموعة «عز» مل تُقدِ م عقد الت�سوية الذى تو�صلت‬
‫� إليه مع وزارة ال�صناعة‪ ،‬واملتعلق بحل �أزمة رخ�ص‬
‫احلديد‪.‬‬

‫• متويل ‪ 4400‬م�شروع �صغري بنظام امل�شاركة الإ �سالمية‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪29‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫«دهشور»‬
‫تعيد األقبــاط‬
‫لنقطـة الصفــــــر!‬
‫رغم انق�ضاء �أيام على �أحداث «ده�شور»‪ ،‬تراكمت خاللها �أحداث �سيا�سية متتابعة والهثة‪� ..‬إال �أن‬
‫امللف مل يغلق متام ًا بعد‪ ..‬لأ نه �أكرب من حادث فردى عابر‪ ..‬فى هذا التحقيق يعر�ض عدد من املفكرين‬
‫وال�سا�سة الأ قباط ر�ؤاهم حول ملف الفتنة الطائفية‪ ،‬وت�صوراتهم للحلول املثالية لإ غالق ذلك امللف‬
‫الأ �سود‪.‬‬

‫رانيا رفعت‬

‫يقول عماد جاد ـ ع�ضو الهيئة العليا للحزب امل�صرى‬
‫الدميقراطى‪:‬‬
‫فى البداية �أت�ساءل‪ :‬هل ما ت�شهده م�صر م�ؤخرا من‬
‫�أحداث طائفية متالحقة تقف وراءها �أياد خفية هدفها‬
‫جتميع امل�سيحيني مبكان واحد ا�ستعداد ًا لتق�سيمها على‬
‫�أ�سا�س طائفى؟!! البد من االعرتاف بوجود احتقان‬
‫طائفى ف�إنكاره على مدى ال�سنوات ال�سابقة �أدى � إىل‬
‫تغلغله باملجتمع امل�صرى كما �أن عدم عقاب املجرمني‬
‫وال�سكوت على ما يحدث �شجع الكثريين على ارتكاب‬
‫املزيد من اجلرائم الطائفية �ضد الأ قباط‪ ،‬ومن العيب �أن‬
‫نلقى باللوم دائما على الأ قباط‪ ،‬فالثورة قامت من �أجل‬
‫توفري حياة اجتماعية كرمية وعادلة‪ ،‬ولكن ما حتقق الآن‬
‫هو العك�س من حيث غياب القانون والظلم الدائم للطرف‬
‫القبطى وبالتاىل على الأ قباط املطالبة بحقوقهم وعدم‬
‫انتظار «�أن يحن» عليهم امل�سئولون‪« ..‬ما �ضاع حق وراءه‬
‫مُطالب» خا�صة �أن الرئي�س واحلكومة مل يبديا �أى نية‬
‫حلل امل�شكلة ب�شكل حقيقى‪� ..‬أين اجلناة فى حادث تفجري‬
‫كني�سة القدي�سني بالإ�سكندرية الذى هز العامل ب�أكمله‬
‫ومن بعدها حادث هدم كني�سة �أطفيح وحرق كني�سة‬
‫� إمبابة ومذبحة ما�سبريو؟!! تطبيق القانون بحزم و�شدة‬
‫هو احلل الوحيد حتى ال تتحول م�صر «لغابة»‪.‬‬
‫وعلى �صعيد التمثيل القبطى فى الت�شكيل الوزارى‬
‫اجلديد يقول جاد‪ :‬بالطبع جتاهل التمثيل العادل للأ قباط‬
‫وك�أن امل�سيحيني ال كفاءات مهنية لديهم‪ ،‬والوقت هو‬
‫الفي�صل لأ نه �سيك�شف عن �سيا�ستهم فى الفرتة القادمة‪.‬‬
‫�أما جنيب جربائيل ـ رئي�س منظمة االحتاد امل�صرى‬
‫حلقوق الإن�سان ـ فيعقب على الأ مر قائال‪:‬‬
‫لقد انتقلت م�صر من دولة القانون � إىل دولة الغاب‪،‬‬
‫عدم �ضبط اجلناة فى جميع الأ حداث الطائفية ال�سابقة‬

‫‪30‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫هو ال�سبب فى حادث ده�شور الذى لن يكون الأ خري � إذا مل‬
‫يتحرك الرئي�س وحكومته لرد اال�ضطهاد عن الأ قباط‪،‬‬
‫فحرق الكنائ�س والعقاب اجلماعى بالتهجري الق�صرى‬
‫وتلفيق التهم لهم �أمور تخالف حقوق الإن�سان واملواثيق‬
‫الدولية التى وقعت عليها م�صر و� إذا مل تن�صفنا دولتنا‬
‫�سن�ضطر لالحتكام للقانون الدوىل فقد حان موعد تطبيق‬
‫وثيقة الأ زهر التى �أعلنها د‪�.‬أحمد الطيب �شيخ الأ زهر‬
‫والبطريرك الراحل قدا�سة البابا �شنودة الثالث بعيد ًا عن‬
‫عقد امل�ؤمترات وجل�سات ال�صلح‪ ،‬ف�إن مل يتحرك ال�شعب‬
‫مب�سلميه و�أقباطه و�أحزابه لتفعيل هذه الوثيقة �ستتحول‬
‫معظم اخلالفات بني امل�سلمني والأ قباط لفتنة طائفية ي�ضيع‬
‫فيها الكثريون دون �سبب‪ ،‬و�أنا حالي ًا �أعكف على � إعداد‬
‫م�شروع قانون ملكافحة العنف الطائفى وازدراء الأ ديان‬
‫يت�ضمن حاالت االعتداءات املعنوية واملادية والتهديد‬
‫والرتهيب والإجبار على التهجري الق�سرى والت�شكيك فى‬
‫العقائد وبث �أفكار الكراهية بالإ�ضافة للتفرقة فى التعامل‬
‫مع املواطنني على �أ�سا�س الهوية الدينية مع الدعوة لإقامة‬
‫نيابة متخ�ص�صة للتحقيق فى جرائم العنف الطائفى‬
‫وازدراء الأ ديان‪.‬‬
‫�أما القم�ص �صليب متى �ساوير�س ـ ع�ضو املجل�س امللى‬
‫وكاهن كني�سة مار جرج�س جيو�شى فيقول ‪:‬‬
‫البد من اتخاذ مواقف حا�سمة �ضد م�شعلى الفنت‬
‫الطائفية لأ ن الهجوم على الأ قباط حتول العتداءات‬
‫�صارخة م�ؤخرا ولذلك �أتعجب من وزير الداخلية الذى ي�ؤكد‬
‫عدم وجود فتنة طائفية بده�شور و�أن جميع الأ قباط تركوا‬
‫منازلهم بده�شور ب�إرادتهم وي�ؤ�سفنى �أن الأ من كان �أمام‬
‫الأ عني ورغم ذلك جرى حرق ممتلكات الأ قباط حيث قدرت‬
‫اخل�سائر مبا يرتاوح ما بني ‪ 10‬و ‪ 15‬مليون جنيه‪ ،‬للأ �سف‬
‫الواقع �أن الكني�سة امل�صرية ت�شهد وتعي�ش حالة من الإحباط‬

‫بعد �سل�سلة �أحداث العنف وال�سلبية �ضد الأ قباط خا�صة‬
‫بعد جتاهل الرئي�س ملبادرة الأ زهر لتحديد موعد للقائه‬
‫بوفد الكهنة الذى �أر�سله الأ نبا باخوميو�س‪ ..‬لذلك �أطالب‬
‫با�ستعادة الأ من لدوره وتطبيق القانون على اجلناة لتحقيق‬
‫العدل‪ ..‬لقد ازداد الأ مر تعقيد ًا بعد �أن قامت النيابة‬
‫العامة بتغيري تو�صيف التهمة املوجهة لل�شاب القبطى من‬
‫قتل خط أ� � إىل قتل عن عمد‪ ،‬ففى عهد الرئي�س ال�سابق‬
‫مل يحدث تهجري للأ قباط ومل يكن امل�سلمون املتطرفون‬
‫يهددون الأ قباط بهذا ال�شكل الفج فما كان يحدث وقتها‬
‫بالكثري حرق منزل �أو تعدى بال�ضرب �أو � إطالق نار فى‬
‫الهواء ولكن ما حدث الآن مهزلة وعلى جميع امل�سيحيني‬
‫ال�صالة حتى منر بهذه املرحلة على خري‪.‬‬
‫وفيما يتعلق بالت�شكيل الوزارى اجلديد ي�ضيف قائال‪:‬‬
‫هذا الت�شكيل �صدم القيادات الكن�سية وامل�سيحيني لأ نه مل‬
‫يراع العدل فى التوزيع كما خالف تيار الإ�سالم ال�سيا�سى‬
‫وعوده التى �سبق و�صرح بها واكتفى مبنح الأ قباط وزارة‬
‫�ضعيفة ال ت�شارك فى �صنع القرار ففى عهد النظام‬
‫ال�سابق كان عدد الوزارات �أقل وكان الوزراء الأ قباط ‪3‬‬
‫‪ ،‬الآن وبعد �أن زاد عدد الوزارات � إىل ‪ 35‬وزارة ال يوجد‬
‫�سوى وزيرة البحث العلمى»‪.‬‬
‫ويقول الدكتور الق�س �صفوت البيا�ضى ـ رئي�س‬
‫الطائفة الإجنيلية‪ :‬من خالل حديثى مع الأ نبا ثي�ؤودو�سيو�س‬
‫ـ �أ�سقف اجليزة ـ وح�ضور جل�سة «بيت العائلة» تو�صلنا � إىل‬
‫�أن البداية مل تكن طائفية و� إمنا �شجار عادى ولكن بعد‬
‫وفاة ال�شاب امل�سلم حتول الأ مر حلادث طائفى ال ينفع‬
‫معه «الطبطبة» التى اعتدنا عليها‪ ..‬فتطور الأ مر بهذا‬
‫ال�شكل ال�سريع يدق ناقو�س خطر يدفعنا � إىل ال�سرعة‬
‫فى االنتهاء من التحقيقات لتقدمي اجلناة � إىل املحاكمة‬
‫وتطبيق عقوبة قا�سية ليكونوا عربة لكل من ت�سول له نف�سه‬
‫حرق م�صر بالفنت الطائفية‪ ،‬والبد من عودة الأ من وعودة‬
‫الأ �سر القبطية املهجرة وتعوي�ض املت�ضررين وانتهاج‬
‫�أ�سلوب تثقيف للق�ضاء على الفتنة من جذورها»‪.‬‬
‫وحول الت�شكيل احلكومى ي�ستطرد قائال‪ :‬هو ت�شكيل‬
‫خال من التوازن فعندما كان �سعد زغلول رئي�س ًا للوزراء‬
‫كان هناك ‪ 4‬وزراء �أقباط‪ ..‬ال تعليق �أكرث من ذلك‪!.‬‬

‫• ت�أمني مائة م�ست�شفى بالتعاون مع الداخلية والدفاع‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫‪38‬‬
‫‪40‬‬
‫‪41‬‬
‫‪44‬‬

‫أمير كرارة‪ :‬هجرت أوالدى علشان «روبى»‬
‫ابن «شيخ سلفى» وراء اعتزال حنان ترك‬
‫عبير صبرى‪ :‬أنا مش مكسوفة من «مالية السرير»‬

‫المنافسة بين نجمات الدراما على عملـيات التجميل‬

‫‪ 46‬درامارمضان‪ ..‬ومن التكرار ما قتل‬
‫‪ 50‬محمد نوح‪ :‬أنا مش يسارى‪ ..‬أنا ليبرالى متصوف‬

‫‪« 53‬بعبع» االنفالت يطارد أفالم العيد‬
‫‪ 60‬رسالة ماجستير تجيز ظهور الصحابة فى األعـمال الدرامية‬

‫لبلبة استضافت‬
‫أسرة مصرية فرنسية‬

‫دبة النملة‬

‫لبلب��ة ا�ست�ضافت �أ�سرة م�صرية تعي�ش فى فرن�سا‬
‫ط��وال �شه��ر رم�ض��ان وكان��ت تفط��ر معه��م ف��ى �أحد‬
‫الفنادق على النيل‪.‬‬
‫الطري��ف �أن �أوالد وبن��ات الأ �س��رة يتكلم��ون‬
‫العربية ب�صعوبة وكانت تعلمهم اللغة العربية‪.‬‬

‫لبلبة‬

‫غادة وفودة تصالحا فى العمرة‬

‫غ��ادة عبدالرازق ذهبت لأ داء العمرة م��ع زوجها حممد فودة ثم عادت لت�صوير‬
‫برنامج لقناة ال�سى بى �سى يذاع فى �أيام العيد مع �أ�سرة امل�سل�سل‪.‬‬
‫يذك��ر �أن �شائعات ترددت عن انف�ص��ال غادة وفودة ب�سبب ت�صريحاتها اجلريئة‬
‫لربنامج ني�شان لكن دبة النملة علمت �أنهما ت�صاحلا فى العمرة‪.‬‬
‫ ‬

‫غادة‬

‫تطليق الشقيقني‬
‫حسني ومصطفى‬
‫لـ«رانيا ولقاء»‬
‫يرتدد �أن لقاء �سويدان وح�سني‬
‫فهم��ى مت انف�صالهم��ا متام�� ًا ولق��اء‬
‫تنف��ى اخلرب رغ��م �أن مقربني منها‬
‫قالوا �إنه��ا انتقلت للعي���ش مع �أمها‬
‫بينم��ا كانت تعي�ش م��ع ح�سني فى‬
‫فيلته فى الطريق ال�صحراوى‪.‬‬

‫م�صطفى‬

‫ماجد املصرى‬
‫ماج��د امل�ص��رى �أق��ام عيد‬
‫مي�لاد ابنه ال��ذى بل��غ الثانية‬
‫والع�شري��ن و�سي�ساف��ر لدرا�س��ة‬
‫ال�سينما فى �أمريكا‪.‬‬

‫ماجد‬

‫‪32‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫ ‬

‫• مروة ن�صر تطرح �أغنية «بيت واحد» فى العيد‪.‬‬

‫ح�سني‬

‫‪SMS‬‬

‫«حلمى» يختار «كاست» فيلمه الجديد‬
‫عبدالعزيز‬

‫عبدالعزيز خميون يق�ضى‬
‫العي��د م��ع بنات��ه و�شقيقه فى‬
‫البحرية حيث منزل العائلة‪.‬‬

‫فى �سرية تامة ي�ستعد الفنان �أحمد حلمى‬
‫لفيلم��ه اجلدي��د ال��ذى مل ي�ستق��ر حت��ى الآ ن‬
‫عل��ى ا�سم��ه ب�ش��كل نهائى‪..‬حلمى يق��وم الآ ن‬
‫باختي��ار «الكا�ستنج» اخلا�ص بالفيلم فى مقر‬
‫�شركت��ه على �أن يبد أ� الت�صوي��ر بعد االنتهاء‬
‫من اختيار فريق العمل‪.‬‬

‫حلمى‬

‫ ‬

‫تامر مع هيفاء فى‬
‫فيلم جديد‪..‬وهيفاء‬
‫مع زوجها فى أمريكا‬

‫تامر‬

‫تامر ح�سنى يعقد جل�سات عمل‬
‫مع المخ��رج محمد �سام��ى من �أجل‬
‫فيلم��ه الجديد م��ن �إنت��اج ال�سبكى‬
‫ويفتر���ض �أن ت�شارك��ه البطول��ة‬
‫هيفاء وهبى‪ ..‬وتامر �صاحب ق�صة‬
‫الفيل��م ويبح��ث ع��ن �سيناري�ست‬
‫لها‪ .‬يذكر �أن هيفاء �سافرت مع‬
‫زوجها رج��ل الأ عمال �أحمد‬
‫�أبوه�شيم��ة للوالي��ات‬
‫المتح��دة الأ مريكي��ة‬
‫و�ستق�ض��ى �إج��ازة‬
‫العيد هناك‪.‬‬

‫�سلمى‬

‫�أروى ج���ودة دع���ت عمتها‬
‫الكاتبة �سلمى قا�سم جودة‬
‫وعمتها �صفاء �أبوال�سعود على‬
‫�أكلة �سمك فى منزلها لأ نها تعلم‬
‫�أن عمتيها تحبان ال�سى فوود‪.‬‬

‫هيفاء‬

‫أبو زهرة فى أملانيا‬
‫عبدالرحم ��ن �أبوزه ��رة طلب من ابنه ال ��ذى يعي�ش فى �أملانيا ق�ض ��اء‬
‫العيد فى م�ص ��ر لكنه ا�س ��تدعاه ليقيم معه فى فرانكفورت‪ ،‬نف�س الو�ض ��ع‬
‫ح ��دث مع عايدة عبدالعزي ��ز وابنتها املتزوجة من �أملان ��ى وطلبت منها �أن‬
‫تق�ض ��ى معها العيد ب�أوروبا لكن عايدة �أقنعتها باملجئ � إىل م�ص ��ر لق�ضاء‬
‫العيد فى مزرعتها على ال�صحراوى‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ ‬

‫معاىل‬

‫عبدالرحمن‬

‫• بو�سى توقف ت�صوير «طريى يا طيارة» وت�ست�أنف بعد العيد‪.‬‬

‫معالى زاي���د دع��ت ق�سمت‬
‫ابنة ر�شدى �أباظة والتى ت�سكن‬
‫بجوارها فى مزرعة بالطريق‬
‫ال�����ص��ح��راوى لالحتفال معها‬
‫بالعيد وتبادل الزيارات‪.‬‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪33‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫رحلة عالجية‬
‫لـ«يسرا» فى فرنسا‬

‫دبة النملة‬
‫ي�ستمع لها‪ :‬حممد زكى‬

‫ت�ساف��ر الفنان��ة ي�سرا خ�لال �أي��ام �إىل فرن�سا لإ ج��راء بع�ض‬
‫الفحو�ص��ات الطبية‪.‬كان��ت ي�س��را ق��د عان��ت م��ن بع���ض الآ الم فى‬
‫املع��دة مم��ا جعلها ترقد فى �أح��د امل�ست�شفيات ملدة ‪� 10‬أي��ام‪ ،‬ي�سرا فور‬
‫خروجها من امل�ست�شفى �أر�سلت «‪ »S.m.s‬على تليفونها املحمول للأ �صدقاء‬
‫وال�صحفيني تطمئنهم على �صحتها‪.‬‬

‫ي�سرا‬

‫نجوم العيد فى مارينا‬

‫وفاء‬

‫ ‬
‫نيللى‬

‫معظ ��م النجوم يق�ض ��ون‬
‫العي ��د ف ��ى مارينا مث ��ل وفاء‬
‫عام ��ر وزوجه ��ا املنتج حممد‬
‫ف ��وزى وراني ��ا فري ��د �ش ��وقى‬
‫و�ص ��ابرين ونبيل ��ة عبي ��د‬
‫وفيف ��ى عبده و�أ�س ��رتها‪،‬‬
‫ونور ال�ش ��ريف وابنتيه‬
‫م ��ى و�س ��ارة وفاروق‬
‫الفي�ش ��اوى وابن ��ه‬
‫�أحمد وزوجته‪..‬‬
‫و � إ له ��ا م‬
‫�ش ��ا هني‬
‫و كم ��ا ل‬
‫�أبورية‪.‬‬
‫بينما‬
‫ا جته‬
‫عد د‬
‫�آ خ ��ر‬

‫من الفنانني لق�ضاء العيد خارج‬
‫م�ص ��ر منه ��م دالي ��ا البحريى‬
‫الت ��ى �س ��افرت م ��ع زوجه ��ا‬
‫فري ��د وابنته ��ا ق�س ��مت‬
‫� إىل باري� ��س و�س ��افرت‬
‫نيلل ��ى ك ��رمي � إىل‬
‫� إ�س ��بانيا و�س ��افرت‬
‫هالة �صدقى و�أنغام‬
‫ومنى زكى و�أحمد‬
‫حلمى � إىل لبنان‪..‬‬
‫و�س ��افر البع� ��ض‬
‫� إىل دبى للظهور‬
‫فى برامج العيد‬
‫عل ��ى اله ��واء‬
‫مبا�ش ��رة منهم‬
‫هان ��ى �س�ل�امة‬
‫وغ ��ادة ع ��ادل‬
‫وحممد ف�ؤاد‪.‬‬

‫العمدة السعدنى يدعو‬
‫عائلته للدوار‬
‫�صالح ال�سعدنى دعا ابنته مريت و�أوالدها‬
‫وكذلك �أحمد ال�سعدنى و�أوالده و�أ�سرة �شقيقه‬
‫ال��ك��ات��ب الكبري ال��راح��ل حم��م��ود ال�سعدنى‬
‫لق�ضاء العيد معه فى فيلته بال�شيخ زايد‪.‬‬
‫يذكر �أن �أحمد ال�سعدنى كان قد طلق‬
‫زوجته مهند�سة الديكور رغ��م �أنه‬
‫�أجنب منها طفلني‪ .‬ال�سعدنى �أن� أش�‬
‫فى فيلته ركن ًا �أطلق عليه «دوار‬
‫العمدة»‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫ ‬

‫رانيا‬

‫�صالح‬

‫• خالد علي�ش‪� :‬سعيد برد فعل اجلمهور على رق�صى فى م�سل�سل «�أخت تريز»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ترددت فى الو�سط الفنى �أنباء عن عالقة عاطفية بني الفنانة‬
‫التون�سية فريال يو�سف و�أحد الأ ثرياء العرب‪.‬‬
‫فري��ال كانت ترتدد فى الف�ترة الأ خرية على �أحد الكافيهات‬
‫باملهند�سني ب�شكل �شبه يومى على الرغم من �إنها اعتادت ال�سفر‬
‫�إىل تون���س فى �أواخر ال�شهر الكرمي لك��ن بعد خرب انف�صالها‬
‫عن زوجها دخلت فريال فى ق�صة حب مع الرثى العربى‪.‬‬
‫فريال‬

‫رانيا يوسف محرومة من‬
‫تورتة «السقا»‬
‫احتفل الفنان �أحمد‬
‫ال�سقا ب�آخر يوم ت�صوير‬
‫لم�سل�سله «خطوط‬
‫حمراء» بتورتة كبيرة‬
‫لفريق العمل الذى‬
‫ح�ضر الحفل ماعدا‬
‫الفنانة رانيا يو�سف‬
‫والفنان �أحمد‬
‫رزق‪.‬ال�سقا �س�أل‬
‫منذر عن رانيا‬
‫قائ ًال له‪:‬‬
‫انت زعلتها‬
‫يا «دياب»؟‪..‬‬
‫ف�أجاب منذر‬
‫على ال�سقا‬
‫قائالً‪:‬‬
‫انت بت�س�أل‬
‫واحد ميت‪،‬‬
‫مما �أ�ضحك‬
‫الح�ضور‬
‫وبد أ� ال�سقا‬
‫فى تقطيع‬
‫«التورتة»‪.‬‬

‫رانيا‬

‫ال�سقا‬

‫اخلط الأ حمر‬

‫فريال يوسف تعيش قصة حب مع ثرى عربى‬

‫�سئمنا من تلك الكلمات‬

‫�أكرث كلمات نطقها امل�صريون منذ قيام الثورة‪:‬‬
‫� إ�سقاط‪ ،‬ي�سقط‪ ،‬مظاهرات‪ ،‬احتجاجات‪ ،‬فو�ضى‪ ،‬حظر‪،‬‬
‫اعت�صام‪ ،‬ع�صيان‪ ،‬انقالب‪ ،‬بلطجة‪ ،‬بلطجى‪� ،‬سالح‪،‬‬
‫ر�صا�ص‪ ،‬خراطي�ش‪ ،‬غاز م�سيل للدموع‪ ،‬منع من ال�سفر‪،‬‬
‫نظام قدمي‪ ،‬فلول‪ ،‬ع�سكر‪ ،‬ثورة م�ضادة‪ ،‬قتل‪ ،‬قنا�صة‪،‬‬
‫ا�ستقطاب‪ ،‬تخوين‪ � ،‬إق�صاء‪ ،‬ديكتاتور‪ ،‬مليونيات‪ � ،‬إ�ضراب‬
‫كلها كلمات تقت�ضيها الثورات فى كل ال�شعوب‪.‬‬
‫كلمات خ�شنة‪ ..‬قا�سية‪ ..‬تعرب عن العنف وال�صدام والقتل‪..‬‬
‫تراجعت فى م�صر كلمات احلب والود والرومان�سية‪..‬‬
‫�شباب هذا اجليل قدر له �أن يعي�ش مغامرات مل تع�شها‬
‫�أجيال �سابقة‪ ..‬فى ع�صر مبارك اهتم ال�شباب باملواعيد‬
‫الغرامية‪..‬‬
‫وبعد الثورة اهتم ال�شباب مبواعيد املظاهرات‪ ،‬و�أحيان ًا‬
‫اختلط احلب بال�سيا�سة‪ ،‬حتول ميدان التحرير � إىل نا ٍد من‬
‫نوع جديد‪..‬‬
‫�أع�ضا�ؤه كل من يهرع � إىل امليدان‪ ،‬وهناك تعارف الكثريون‬
‫على الكثريين‪ ،‬وت�غ�يرت خريطة ال�ع�لاق��ات وال�صداقات‬
‫بالن�سبة للكثريين‪ ..‬كثري من ال�شباب مل يكن يعرف �شيئ ًا عن‬
‫ال�سيا�سة قبل الثورة‪ ..‬وبعد الثورة يتحدثون ويرثثرون بطالقة‬
‫وك�أنهم خرباء وحمللون �سيا�سيون‪..‬‬
‫الذوق العام اختلف‪ ،‬وكثري من البنات �أ�صبحن �أكرث جر�أة‪،‬‬
‫كن �سعيدات ب�أنف�سهن‪ � ،‬إذ هن يت�صرفن كالرجال ويرثن‬
‫كالرجال و�أحيانا «يجعرن كالرجال»‪ ..‬ق�ص�ص حب كثرية‬
‫اختلطت بق�ص�ص الدم والذعر ومنظر ال�شهداء‪..‬‬
‫حتى � إن االهتمام امل�شرتك بال�سيا�سة فتح الباب لأ ن يدخل‬
‫ال�شاب من ال�ب��اب‪ ..‬ويخطب النا�شطة ال�صغرية �أو �سمها‬
‫«املتظاهرة ال�صغرية» والتى مل تتظاهر من قبل‪..‬‬
‫وعندما انف�ض مولد الثورة‪� ،‬شعر كثري منهم باحلزن‪،‬‬
‫� إذ � إنهم كانوا ي�شعرون بقيمتهم فى امليدان وفى امل�سريات‬
‫املختلفة‪..‬‬
‫لقد اعتادوا على الأ خوة وال�صداقة وم�شاعر احلب الربيئة‬
‫فى امليدان‪..‬‬
‫ط��اق��ة ال���ش�ب��اب ك��ان��ت ت �ف��رغ ي��وم �ي � ًا �أو أ�� �س �ب��وع �ي � ًا فى‬
‫املليونيات‪..‬‬
‫ففيمَ �ستخرج تلك الطاقة الآن‪ ،‬والبطالة تزحف بوجهها‬
‫الكئيب على �شباب م�صر؟‪..‬‬
‫املهم �أن تلك الكلمات القا�سية بد�أت ترتاجع‪ ،‬وما �أحوجنا‬
‫لأ ن ترتاجع‪..‬‬
‫ما �أحوجنا لأ ن ن�ستبدلها بكلمات عن البناء والتنمية‬
‫واحلب والإخاء‪..‬‬
‫وق��د �سئمنا م��ن التفرقة وق��د أ�ك�ل��ت ال�صراعات علينا‬
‫و�شربت‪..‬‬
‫فلن�سرتجع الكلمات التى ا�شتقنا لها بعبارة «كل �سنة و�أنتم‬
‫جميعا طيبون»‪.‬‬

‫�أمين نور الدين‬

‫‪facebook.com/Ayman Nour El Din‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ ‬

‫• �إبراهيم ال�شوادى يكثف �ساعات الت�صوير فى م�سل�سل «الإ مام الغزاىل»‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪35‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫كل‬

‫�شى �إنكان‬

‫�أعمـال رم�ضان‬
‫فى املـ ـ ـيــزان‬
‫يكتبها‪ :‬الوزان‬

‫ما فعله خريى ح�سن فى نقل «جنازة �شهداء رفح» ال يزال يثري �شهية‬
‫الكتاب الذين ي�سددون �سهام نقدهم للإ عالم امل�صرى رغم �أن وزير الإ عالم‬
‫�صرح ب�أنه حول املو�ضوع للتحقيق‪ ,‬واحلل �أن يخرج خريى ليعتذر علن ًا‬
‫ويعرتف بخطئه رمبا ي�ؤدى ذلك مل�سح �آثار اخلط أ� املهنى القاتل‪ ..‬رمبا‪.‬‬

‫خريى‬

‫م�سل�سل الزوجة الرابعة‬

‫مل يعجبنى »الزوجة البشعة«‬
‫ال �شك �أن �أ�سو أ� م�سل�سالت رم�ضان ‪ 2012‬هو «الزوجة الرابعة»‬
‫للأ �سباب التالية‪:‬‬
‫• امل�سل�سل ح �وّل امل��ر�أة � إىل جم��رد و�سيلة متعة للرجل فى‬
‫ال�ف��را���ش وه��و م��ا يتما�شى م��ع االجت��اه��ات ال�سلفية واملتطرفة‬
‫و�ألغى كل منجزات املر�أة فى التاريخ البعيد والقريب‪.‬‬
‫هالة‬

‫ك�لام ال�شيخ خالد عبداهلل‬
‫ع���ن ه���ال���ة ف���اخ���ر ف���ى �أحد‬
‫ب��راجم��ه على ق��ن��اة «النا�س»‬
‫ك��ان ي�ستوجب حت��رك�� ًا �سريع ًا‬
‫من نقابة املمثلني لأ نه مل ي�سب‬
‫ه��ال��ة ل�شخ�صها ب��ل �سخر من‬
‫مهنة التمثيل وق��ال �إن املمثل‬
‫م�شخ�صاتى ال تنفع له �شهادة‬
‫وهو ما يرجعنا لع�صور الظالم‬
‫فى القرن املا�ضى‪ ..‬واخلواجة‬
‫الذى ي�سمع هذا الكالم يت�صور‬
‫�أن م�صر تعي�ش فى تورا بورا �أو‬
‫بالد تركب الأ فيال‪ ..‬معقول يا‬
‫�شيخ؟‬

‫‪36‬‬

‫العدد‬

‫‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫• �سخر من كالم درة عن حقوق املر�أة العاملة‬
‫وحولها وه��ى ف��ى امل�سل�سل جت�سد �شخ�صية امر�أة‬
‫منا�ضلة من �أجل حقوق امل��ر�أة أ�م��ام أ�م��وال الأ خ فواز‬
‫وثرائه الفاح�ش �إىل «�إمعة» وانقلبت على كل �أفكارها‬
‫لتتحول �إىل جارية عنده‪.‬‬
‫• لقاء اخلمي�سى فى برنامج «كر�سى فى الكلوب» قالت‬
‫�إنها فى كوالي�س م�سل�سل «الزوجة الب�شعة» كادت ت�ضرب زميلة‬
‫لها وتراجعت فى �آخر حلظة‪ ..‬هكذا هى كوالي�س امل�سل�سالت‪.‬‬
‫• احلوار الردىء وم�شاهد العرى والرق�ص ت�ستكمل‬
‫تدنى م�ستوى امل�سل�سل وللأ �سف كل هذا يجتمع فى عبارة‬
‫ك��اذب��ة يكررها البطل م�صطفى �شعبان تقول «كله مبا‬
‫ير�ضى اهلل» ه��ذا امل�سل�سل ينطبق عليه ا�سم الزوجة‬
‫الب�شعة و�أعتقد �أن ال�سفرية مريفت التالوى رئي�س املجل�س‬
‫القومى للمر�أة �ستحتاج جلهود كبرية مل�سح �أثر هذا‬
‫امل�سل�سل على الأ �سرة امل�صرية لأ نه دعوة �صريحة‬
‫لتمزيق عرى الأ �سرة وبالتاىل املجتمع‪.‬‬

‫لقاء‬

‫• باروكة درة فى نف�س امل�سل�سل ت�ستحق‬
‫ل �ق��ب أ�� � �س� ��و أ� ب� ��اروك� ��ة ومل ي �� �س �ن��ده��ا كرثة‬
‫الع�لان��ات ف��ى ال�صحف ع��ن ي��وم ظهورها‬
‫إ‬
‫بامل�سل�سل‪.‬‬

‫• بيع منزل نيكول كيدمان بـ ‪ 16‬مليون دوالر‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫• فى م�سل�سل «الهروب» كرمي عبدالعزيز قدم‬
‫«‪ »collection‬من �أفالمه‪ ،‬ت�شعر �أنك �شاهدت نف�س‬
‫الدور من قبل ومتيزت رمي البارودى بب�ساطة �أدائها‬
‫ومالب�سها‪ ،‬رمي وجه حتبه الكامريا وهى تتقدم و�سط‬
‫بنات جيلها‪.‬‬

‫كرمي‬

‫رمي‬

‫• ه��ب��ة جم���دى ه���ذا ال���وج���ه امل���ري���ح على‬
‫ال�شا�شة هذا ال��دور مل ي�ضف لها ورمبا خ�صم من‬
‫ر�صيدها‪.‬‬
‫• الإ ع�لان��ات هى الأ ه��م ومن أ�ج��ل عيونها‬
‫يتم متزيق الدراما‪ ،‬لكن هل هناك �أية معايري‬
‫مهنية �أو �إعالمية �أو �أخالقية ل��دى وكاالت‬
‫الإ ع��ل�ان و���ص��ن��اع��ه؟ ط��ب��ع�� ًا ال بالثلث‪،‬‬
‫فهناك �إع�لان��ات املالب�س الداخلية‬
‫التى �أهدرت كل القيم وهناك �إعالنات‬
‫احلالوة ومنها �إعالن يدعو المتالك‬
‫كل أ�ن��واع الأ �سلحة و�إع�لان ثالث عن‬
‫ال�شيكوالتة يخا�صم كل �أنواع الذوق‬
‫هل لهذا العبث من نهاية؟!‪..‬‬

‫هبة‬

‫هنا‬
‫م�سل�سل فرقة ناجى عطا اهلل‬

‫• فى م�شهد اقتحام �شقة فرقة ناجى عطا اهلل فى العراق‪ ،‬دخلت‬
‫فرقة �إ�سرائيليني م�سلحة بكل الأ �سلحة الفائقة وا�ستغرق امل�شهد حواىل‬
‫ربع �ساعة فى �ضرب متبادل بالر�صا�ص و�شاهدنا املمثلني يت�ساقطون وات�ضح‬
‫�أن جميع من ماتوا هم الإ �سرائيليون و�أحمد ال�سعدنى الذى نالته ر�صا�صة‬
‫ا�ستيقظ وقال لعادل �إمام �إنها جمرد خد�ش‪ ..‬بالذمة ده كالم؟!‪..‬‬
‫• عمرو رمزى و�أحمد التهامى ون�ضال ال�شافعى متيزوا ب�أدائهم فى امل�سل�سل‬
‫رغم �أن عادل كان متعمداً �أن يربز ابنه ويفر�ش له الإ فيه وعندما ي�صل له الإ يفيه‬
‫ميوت فوراً لأ نه يفتقد ل�شىء ا�سمه القبول‪ ..‬املوهبة ال ميكن �أن تورث يا زعيم‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫يا أهل اإلذاعة‪ ..‬ال يوجد‬
‫سيناريو فى »ملوخية باألرانب«‬
‫• فى كل علوم الدراما ال يوجد �شىء ا�سمه‬
‫�سيناريو للم�سل�سل الإ ذاع��ى‪ ،‬لأ ن ال�سيناريو يعنى‬
‫امل�شهد «‪� »scene‬أى الذى ي�شاهد ويتم كتابته على‬
‫اليمني لتو�ضيح حركة الكامريا ومل يحدث فى كل‬
‫تاريخ الدراما الإ ذاعية �أن �أذيع ا�سم امل�ؤلف م�سبوق ًا‬
‫بكلمة �سيناريو‪ .‬وه��ذه غلطة من امل ؤ���ل��ف حممد‬
‫�سليمان و�صناع امل�سل�سل‪ ..‬وال�س�ؤال‪� :‬إزاى عدت على‬
‫ر�ؤ�ساء املحطات الإ ذاعية التى �أذاعت العمل؟!‪..‬‬
‫هذا ال يعنى �أن العمل نف�سه جيد‪.‬‬

‫• غادة عبدالرازق‪ :‬عالقتى مبحمد فودة �سمن على ع�سل‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪37‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫ا�ستطاع �أن ينال ثقة اجلمهورين امل�صرى واللبنانى من خالل �إح�سا�سه ودقة‬
‫اختياراته لأ عماله الفنية املختلفة‪ ...‬الرتكيز �سمة يتميز بها فى �أدائه‪...‬‬
‫جناحاته تتلو بع�ضها البع�ض‪� ...‬أعماله ترتك ب�صمة �سواء ال�سينمائية �أو‬
‫التليفزيونية‪ ...‬م��ازال يتلقى الأ خبار ال�سعيدة �سواء فى حياته العملية �أو‬
‫الأ �سرية‪ ,‬فبعد �أن جاءته ردود �أفعال رائعة من اجلمهور على بطولته فى م�سل�سلني‬
‫هما «روبى»‪ ،‬و«طرف تالت» جاءه �أي�ضا خرب هو الأ �سعد بالن�سبة له على الإ طالق‬
‫وهو ظهور مولودة جديدة فى عائلة النجم «�أمري كرارة» وهى «ليلى» ابنته ‪...‬‬
‫حاورناه لنبارك له على مولودته اجلديدة وعلى ت�ألقه فى الدراما ‪.‬‬

‫كرمي ح�سني ‪ -‬عد�سة‪� :‬شريف خمتار‬

‫قال إن تربيته فى‬
‫سراى القبة أفادته‬
‫فى «طرف تالت»‬

‫�أمري كرارة‪:‬‬

‫• م��ا ال���ذى ميثله ل��ك النجاح‬
‫الكبري الذى حققه م�سل�سل «روبى»؟‬
‫مل أ�ت ��وق ��ع ول� ��و ل�ل�ح�ظ��ة واح�� ��دة رد‬
‫الفعل الكبري ال��ذى ر أ�ي �ت��ه‪ ,‬ففى البداية‬
‫اعتقدت �أن ال�سيناريو عادى و�سي�صور فى‬
‫لبنان مب�شاركة فنانني لبنانيني و�سوريني‬
‫وم�صريني و�أن ه��ذا �سوف ي� ؤ�ث��ر بال�سلب‬
‫على م�شاهدته ف��ى م�صر لكننى فوجئت‬
‫ب��أن ن�سبة امل�شاهدة تخطت درج��ة املمتاز‬
‫فقد بد أ� اجلمهور فى التعلق ب�شخ�صية روبى‬
‫و�شخ�صية تامرالذى كنت أ�ق��وم ب��دوره فى‬
‫امل�سل�سل والعالقة بينهما كيف �ستجرى فى‬
‫احللقات القادمة �أثناء عر�ض امل�سل�سل‪..‬‬
‫ثم فوجئت بالنجاح بدءا من لبنان والدول‬
‫العربية وقلت لنف�سى «�أكيد فى م�صر لن‬
‫يكون االهتمام بامل�سل�سل كما ر�أيت فى لبنان‬
‫والدول العربية» لكننى وجدت �أن النجاح فى‬
‫م�صر �أ�ضعاف ما حدث فى لبنان والدول‬
‫العربية وه��ذا �أ�سعدنى كثريا بتجربة ال‬
‫‪ »»sub opera‬التى �أك�سبتنى الكثري‬
‫من اخلربات الفنية �أثناء الت�صوير‪.‬‬
‫• م��ا �شعورك و�أن���ت حتقق‬
‫جناحا و�شهرة فى بلد خمتلف‬
‫مثل لبنان؟‬
‫� �ش �ع��ور خم �ت �ل��ف متاما‪..‬وفى‬
‫احلقيقة ال ي�ضاهى جناحك فى بلدك‬
‫�أى جن��اح �آخ ��ر‪ ,‬لكننى �أ�شعرعندما‬
‫يحبنى اجلمهور بهذا ال�ق��در ف��ى بلد‬
‫عربى �أننى ا�ستطعت �أن أ�ت��رك ب�صمة‬
‫عنده كم�شاهد عربى وه��ذا �أت�شرف به‬
‫ك�ث�يرا عندما ي�ح��دث لأ ن ه��ذه امل�س�ألة‬
‫بالتحديد من �أ�صعب الأ �شياء على الفنان‬
‫وهى كيفية �صنع ب�صمة فى قلب اجلمهور‪,‬‬

‫هجرت �أوالدى عل�شان «روبى»‬
‫‪38‬‬

‫العدد‬

‫‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫• مجد القا�سم ينتهى من �أغنية جديدة بعنوان «جانا العيد»‪.‬‬

‫و�أن ت�صنع لنف�سك ج�م�ه��ورا خمتلفا عن‬
‫جمهور بلدك وهذا ما �شعرت به بعد جناحى‬
‫فى لبنان الفرتة املا�ضية‪.‬‬
‫• لكنك منذ عامني بالتحديد‬
‫و�أن���ت تعمل ف��ى لبنان ب�شكل مكثف‬
‫�أكرث من م�صر‪ ..‬ماهو ال�سر؟‬
‫ لي�س هناك �سر مطلقا فى هذا ال�ش�أن‬‫�أنا بطبيعتى �أع�شق لبنان و�سفرى � إىل هناك‬
‫لي�س بداعى العمل فقط فمن املمكن �أن يكون‬
‫على �سبيل الإجازة واال�ستجمام‪ ,‬لكن �أوافقك‬
‫الر�أى �أنه منذ عامني بالتحديد تكثف عملى‬
‫فى لبنان �أوال ب�سبب برنامج «ديوامل�شاهري»‬
‫وهو برنامج غنائى رائ��ع وحمبب كثريا � إىل‬
‫ال��ذى �شاركت فيه وخرجت فى الت�صفيات‬
‫النهاية‪ ,‬والذى ر�شحنى له وقتها كان �صديقى‬
‫الفنان تامرهجر�س فحدثونى ووافقت لكن‬
‫هدف الربنامج هو ما جذبنى له وهو تربع كل‬
‫امل�شاركني فى الربنامج باجلائزة املادية التى‬
‫يح�صلون عليها للتربعات الإن�سانية فكان‬
‫هدفا رائعا وبرناجما مبهرا �أي�ضا ا�ستمتعنا‬
‫فيه جميعا فى العام الأ ول الذى ق�ضيته فى‬
‫لبنان‪�..‬أما العام ون�صف العام الأ خرى فقد‬
‫ق�ضيتها فى ت�صوير م�سل�سل «روبى» فقط ‪.‬‬
‫• م��ا �أك��ث�ر اال���س��ت��ف��ادات التى‬
‫خرجت بها من «روبى»؟‬
‫تعلمت ال�صرب وقوة التحمل فى التمثيل‬
‫ف��امل��و��ض��وع م��ره��ق ك �ث�يرا‪ ,‬وك ��ان الت�صوير‬
‫مابني بريوت و�شرم ال�شيخ وكنت فى �أوقات‬
‫أ�ت��ى م��ن ب�يروت ال�ساعة ‪ 4‬ظهرا لأ غ ��ادر ‪8‬‬
‫م�ساء فلم يكن عندى وقت كى �أرى �أوالدى‬
‫�أو زوجتى‪ ,‬فمثال ك�أنك ت�صور ‪ 3‬م�سل�سالت‬
‫فى وقت واحد‪ ,‬فالتجربة كانت مرهقة للغاية‬
‫بالإ�ضافة � إىل الرتكيز ال�شديد ف��ى العمل‬
‫وف�ترات الت�صوير الطويلة كل ه��ذا علمنى‬
‫ال�صرب وا�ستطعت �أن �أعذر جنوم امل�سل�سالت‬
‫الرتكية ال��ذي��ن ي�صورون ‪ 160‬و‪ 190‬حلقة‬
‫فه�ؤالء يجب �أن يعملوا ملو�سم واحد فقط من‬
‫كرثة الإرهاق الذى يلحق بهم‪.‬‬
‫• كيف كانت العالقة بينك وبني‬
‫�سريين عبد النور ومك�سيم خليل وباقى‬

‫‪SMS‬‬

‫فريق العمل؟‬
‫ مل أ���ش�ع��ر بالغربة ومل تكن هناك‬‫م�شاكل فاجلميع كان يعلم �أن هناك ‪ 90‬حلقة‬
‫تذاع على الهواء ونحن ن�صور اجلزء املتبقى‬
‫فيجب الإ�سراع فكانوا متعاونني لإجناز العمل‬
‫ب�شكل �سريع وباحرتافية �شديدة حتى ال مي�س‬
‫الت�سرع ج��ودة العمل وبالفعل انتهى العمل‬
‫على خري وكتب له النجاح‪.‬‬
‫• م�سل�سل «ط��رف تالت» يحظى‬
‫ب��ن��ج��اح ج��م��اه�يرى م��ن��ذ �أول �أيام‬
‫ع��ر���ض��ه‪ ...‬ه��ل ك��ن��ت ت��ت��وق��ع ردود‬
‫�أفعال اجلمهور؟‬
‫ فى هذه املرة توقعت النجاح بالفعل‬‫لأ ن هناك عدة مقومات تربهن على جناح‬
‫العمل‪ ,‬وهى �شركة الإنتاج بقيادة املنتجة‬
‫الأ ك�ثر من رائعة دينا ك��رمي التى �أ�سعد‬
‫كثريا بالتعاون معها ك��ل ع��ام‪ ,‬واملخرج‬
‫الرائع حممد بكري وه��ذا ثانى تعاون ىل‬
‫�أي�ضا مع بكري ففى العام املا�ضى تعاونت‬
‫معه فى امل�سل�سل الناجح ج��دا «املواطن‬
‫�إك ����س»‪ ,‬ولأ ول م��رة امل� ؤ�ل��ف ه�شام هالل‬
‫الذى كتب «طرف ثالث» وهو عمل حمرتم‬
‫به قيمة فنية عالية وفريق عمل امل�سل�سل‬
‫م��ن حممود عبد املغنى‪ ،‬عمرو يو�سف‪،‬‬
‫نبيل عي�سى‪ ،‬دينا ال�شربينى‪ ،‬هنا �شيحة‪،‬‬
‫�إجن��ى امل�ق��دم وم��ن يعملوا ف��ى املونتاج‪,‬‬
‫ومن و�ضع املو�سيقى الت�صويرية للعمل كل‬
‫واح��د منهم أ�ج��اد دوره برباعة �شديدة‪,‬‬
‫اجلميع ك��ان يخاف على العمل ب�أكمله‬
‫وبكل تف�صيلة فيه حتى خرج بهذا ال�شكل‬
‫وال�صورة الأ كرث من رائعة وهذا �شعر به‬
‫اجلمهور جيدا فقد �أ�صبح واعيا للغاية‪,‬‬
‫و أ�ك��ون فى غاية ال�سعادة عندما يتحدث‬
‫معى اجلمهور ف��ى ال���ش��ارع ع��ن � إ�ضاءة‬
‫امل�سل�سل واملو�سيقى الت�صويرية لأ ننى‬
‫�أ�شعر ب�أن هذه التفا�صيل الدقيقة تفرق‬
‫بني العمل اجليد والرد‪.‬‬
‫• عندما جاءك �سيناريو �شخ�صية‬
‫«ميمى» فى م�سل�سل «ط��رف تالت»‪..‬‬
‫كيف ا�ستطعت التح�ضري لها والوقوف‬
‫على تفا�صيلها؟‬
‫ مل تكن �شخ�صية ميمى �أو»الرايق»‬‫مرهقة كثريا بالن�سبة ىل لأ ن من مميزات‬
‫ال�سيناريو واحل ��وار ال��ذي��ن كتبهما امل�ؤلف‬
‫ه�شام ه�لال �أن بهما �سهولة وم��رون��ة فى‬
‫الأ لفاظ وهذا ي�سهل كثريا امل�شوار على من‬
‫يج�سد ال�شخ�صية‪ .‬و أ�ي���ض��ا ه��ى �شخ�صية‬
‫قريبة جدا منى فى الواقع ف�أنا تربيت وع�شت‬
‫ف��ى ��س��راى القبة منذ الطفولة وكنت على‬
‫علم بنماذج ال�شباب فى املناطق ال�شعبية‬
‫املجاورة وفى ال�شارع الذى �أ�سكن فيه فهذا‬
‫�أعطانى خربة كبرية فى جت�سيد هذا الدور‬
‫ب�شكل جيد‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫خنت‬
‫زوجتى‬

‫مع الوزيرة‬
‫إياها‬

‫•ه��ل كنت قلقا من فكرة �ضعف‬
‫امل�شاهدة ب�سبب كثافة امل�سل�سالت فى‬
‫هذا املو�سم؟‬
‫ ك�ن��ت قلقا ن��وع��ا م��ا ب�سبب كثافة‬‫امل�سل�سالت ف��امل��و��س��م ممتلئ بعن�صرين‬
‫افتقدناهما من فرتات طويلة وهما عن�صر‬
‫جنوم الدراما وعن�صر الإنتاج الكثيف‪ ,‬ففى‬
‫هذا املو�سم حتقق كل هذا لكن كنت دائما‬
‫�أراه��ن على جناحنا فى م�سل�سل «املواطن‬
‫�أك�س» وعلى انتظار اجلمهور لل�شباب الذين‬
‫جنحوا العام املا�ضى م��اذا �سيفعلون هذا‬
‫ال �ع��ام؟ وبالفعل رب�ن��ا كرمنا ه��ذا املو�سم‬
‫وذل��ك بعر�ضه ف��ى ع��دد جيد م��ن القنوات‬
‫التى لها ن�سبة م�شاهدة عالية وحمرتمة ولها‬
‫جمهور كبري يتابعها وه��ذا عامل مهم جدا‬
‫لت�سويق املمثل جيدا حتى ت�ستطيع �أعماله �أن‬
‫ي�شاهدها الكثريون‪.‬‬
‫• ملاذا وجد اجلمهور ت�شابها بني‬
‫�شخ�صية ح�سام فى «امل��واط��ن �إك�س»‬
‫ال��ع��ام املا�ضى وب�ين �شخ�صية ميمى‬
‫«الرايق» فى «طرف تالت»؟‬
‫ �أعتقد �أنه لي�س هناك ت�شابه مطلقا‬‫ب�ين ال�شخ�صيتني‪ ,‬فح�سام ف��ى «املواطن‬
‫� إك�س» كان ال �أحد من �أ�صدقائه يحبه فهو‬
‫�شخ�ص م�شكوك فيه ومتهم دائما باخليانة‬
‫ل�صديقه �إك ����س وال يت�سم ب��اجل��دع�ن��ة وال‬
‫الرجولة مع �أ�صدقائه‪ ,‬أ�م��ا ميمى «الرايق»‬
‫فهو �شاب اب��ن بلد متم�سك ج��دا باحلارة‬

‫ال�شعبية التى ي�سكن فيها ومهتم مبا يحدث‬
‫بداخلها و�أ�صدقا�ؤه يحبونه وي�ساندونه لأ نه‬
‫ي� أ�م��ل ف��ى اال�ستقرار والبعد ع��ن «�شقاوة»‬
‫ال�شباب‪ ,‬ويتزوج بنت عمته بالرغم من كل‬
‫حتركاته و�شقاوته ف��ى احل�ي��اة ف�لا �أعتقد‬
‫�أنه ي�شبه ح�سام مطلقا و�شخ�صية تامر فى‬
‫م�سل�سلى»روبى» كانت خمتلفة متاما عن‬
‫باقى �أدوارى التى قدمتها من قبل‪.‬‬
‫• هل مالمح الرومان�سية فى �شخ�صية‬
‫ميمى «الرايق» �أرهقتك نوعا ما؟‬
‫ لقد خ�ضت الكثري من الأ عمال ولعبت‬‫الكثري من ال�شخ�صيات املركبة واملحورية‬
‫ال�صعبة‪.‬فخط الرومان�سية ف��ى �شخ�صية‬
‫«ال��راي��ق» مل �أر أ�ن��ه �صعب مطلقا فكل منا‬
‫يحب على طريقته اخلا�صة فهو �شخ�ص قوى‬
‫لكنه ي�ضعف �أمام حبيبته نوعا ما لكنه لي�س‬
‫�ضعفا باملعنى ال�شائع و� إمنا هو �شاب حنون‬
‫على فتاته فقط‪.‬‬
‫• �أمل ت�شعر ولو للحظة واحدة‬
‫ب��اخل��وف م��ن مناف�سة كبار النجوم‬
‫�أمثال عادل �أمام وحممود عبدالعزيز‬
‫وكرمي عبد العزيز وحممد �سعد؟‬
‫ �أنا ال �أعرف اخلوف فى عملى لأ ننى‬‫ف��ى النهاية م� ؤ�م��ن ب ��أن النجاح والف�شل ال‬
‫يت�سبب فيهما ب�شر فهما بيد اهلل �سبحانه‬
‫وتعاىل فال داعى لأ ن ننظر للمناف�سة ب�شكل‬
‫�سلبى وعندنا ج��ان��ب �إي�ج��اب��ى فدائما من‬
‫يحرك �سوق الدراما هم النجوم الكبار فهذا‬

‫• نفى الفنان حممد �صبحى هجومه على حمدين �صباحى‪.‬‬

‫جانب � إيجابى‪� ,‬أي�ضا النجاح فى ظل وجود‬
‫عمالقة الفن فى م�صر يكون طعمه خمتلفا‬
‫وله نكهة خا�صة‪.‬‬
‫•م��اه��ى ال��ت��ط��ورات ال��ت��ى �سوف‬
‫ت�شهدها �شخ�صية «ميمى» فى م�سل�سل‬
‫«طرف ثالث» الأ يام القادمة؟‬
‫ ميمى �سيخون زوج �ت��ه ال�ت��ى تقوم‬‫بدورها «دينا ال�شربينى» مع الوزيرة التى‬
‫تقوم بدورها «جن�لاء ب��در» بالرغم من كل‬
‫احل��ب ال��ذى ك��ان يحبه لها‪ ,‬و�سوف حتدث‬
‫فى حياته العديد من امل�شكالت فى احللقات‬
‫القادمة‪.‬‬
‫• ما معايري اختيار «�أمري كرارة «‬
‫لأ دواره؟‬
‫ �أوال‪� :‬شركة � إنتاج جيدة لأ نها �ست�أتى‬‫بكل �شىء يخ�ص العمل ب��دءا م��ن املمثلني‬
‫وفريق العمل لأ �صغر قطعة ديكور موجودة‬
‫فى اال�ستديو ‪ ..‬ثانيا‪ :‬خمرج جيد لأ نه �سي�أتى‬
‫مبدير ت�صوير جيد وبالتاىل �سوف ي�أتيان‬
‫مبدير � إ�ضاءة جيد ‪ ..‬ثالثا‪ :‬جودة ال�سيناريو‬
‫لأ ن �ه��ا ت�سهل ك�ث�يرا م��ن عمل ال�ف�ن��ان عند‬
‫جت�سيد ال�شخ�صية وهذه كلها معايري �أمري‬
‫كرارة فى اختيار �أدواره‪.‬‬
‫• فى الكثري من �أعمالك �شاهدناك‬
‫تقوم ب��أدوار �أك�شن كثرية‪ ..‬هل متيل‬
‫لتلك النوعية من الأ دوار؟‬
‫بالفعل أ�م�ي��ل لها فهى قليلة نوعا ما‬
‫ف��ى م�صر فما زل�ن��ا ال منتلك م��ن ممثلني‬
‫تلك النوعية �سوى النجمني �أحمد ال�سقا‪،‬‬
‫و أ�ح�م��د ع��ز‪ .‬و�أرى �أننا مازلنا نفتقر لتلك‬
‫الأ نواع من الأ فالم و�أريد �أن �أ�صنعها ب�شكل‬
‫�أكرث احرتافية و أ�ن��وى �أن تكون �أول �أفالمى‬
‫اجلديدة من نوعية الأ ك�شن ‪.‬‬
‫• م���اذا ع��ن م��ول��ودت��ك الثانية‬
‫«ليلى»؟‬
‫ �أعتقد �أن وجهها �سوف يكون «و�ش‬‫ال�سعد» على مثل وجه «�سليم» ابنى الأ ول‪,‬‬
‫ف�ه��ى ج��ات�ن��ى ب�ع��د �سل�سلة م��ن النجاحات‬
‫و أ�ح�م��د اهلل كثريا على ا�ستكماله لفرحتى‬
‫بو�صول «ليلى» و�أمتنى من اهلل �أن يبارك فيها‬
‫وفى زوجتى وابنى �سليم‪.‬‬
‫• �أخريا‪...‬هل اعتزل �أمري كرارة‬
‫عمله كمذيع؟‬
‫بالفعل اع�ت��زل��ت عملى كمذيع متاما‬
‫بالرغم م��ن أ�ن��ه م��ازال��ت ت� أ�ت��ى ىل عرو�ض‬
‫لكننى ق��ررت البعد متاما عن املجال بعد‬
‫جناحات كثرية قدمتها فيه �سواء من خالل‬
‫التليفزيون امل�صرى �أو ال�شا�شات الأ خرى‬
‫و�أعتقد �أننى غريت �شكل املذيع فى م�صر‬
‫نوعا ما فى الفرتة التى عملت فيها مذيعا‬
‫لكن ق��ررت الآن الرتكيز ج�ي��دا ف��ى عملى‬
‫كممثل كى �أ�ستطيع تثبيت قدمى جيدا على‬
‫�أر�ض �صلبة فى التمثيل‪.‬‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪39‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫مجعت بينهما داعية شهرية فى ‪ 6‬أكتوبر‬

‫ابن «�شيخ �سلفى»‬
‫وراء اعتزال حنان ترك‬

‫‪40‬‬

‫العدد‬

‫حنان‬

‫يبدو �أن � إعالن الفنانة حنان ترك‬
‫لخبر اعتزالها �سيكون نهائي ًا وبال‬
‫رجعة‪ .‬لكن �سبب االعتزال كما‬
‫قالت حنان لم يقنع الكثيرين‬
‫لأ نها �أعلنت عن نف�س ال�سبب‬
‫فى ال�سابق ثم عادت مرة‬
‫�أخرى � إلى التمثيل‪.‬‬
‫حنـ ـ ـ ــان �أعلن ـ ـ ـ ـ ــت‬
‫للمق ـ ـ ـ ـ ــربين منـ ـ ـ ـ ــها‬
‫�أن اعت ـ ـ ـ ـ ـ ــزالها جــاء‬
‫لرغبتها ال�شديدة‬
‫فى التفرغ لإدارة‬
‫بع ــ�ض الأ عم ــال‬
‫الخا�صة ومنها‬
‫كافيه خا�ص‬
‫با لمحجبا ت‬
‫والم ـ ـ ـ ـ ــالب�س‬
‫الحريمى‪.‬‬
‫«ا إل ذا ع ـ ـ ــة‬
‫و ا لتليفز يو ن »‬
‫تنفرد بال�سبب‬
‫الحقيقى لإعالن‬
‫حنـ ـ ـ ــان اعتزال‬
‫الفـ ـ ـ ـ ـ ــن بعدما‬
‫ترددت �أنباء عن‬
‫قرب زواجها من �أحد‬
‫رجال الأ عمال ال�سلفيين‬
‫وهو االبن الأ كبر لأ حد كبار‬
‫رجال الدعوه ال�سلفيه و�سيا�سي‬
‫معروف �آثار خالل العام الما�ضى‬
‫الكثير من عالمات الإ�ستفهام‬
‫والذى تعرفت عليه حنان �أثناء‬

‫‪4040‬‬

‫• ماجد املهند�س يق�ضى العيد فى لندن وباري�س‪.‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫قيامها بالم�شاركة فى حملة «ادعى» التى دعا‬
‫� إليها ال�شيخ عمرو خالد و�شارك فيها العديد‬
‫من الفنانين وال�سيا�سيين‪ ،‬وهو اللقاء الأ ول‬
‫الذى جمع بينهما وبعدها تكررت اللقاءات‬
‫فى �أحد الم�ساجد ال�شهيرة بمدينة ال�ساد�س‬
‫من �أكتوبر ب�شكل مبا�شر وغير مبا�شر � إلى‬
‫�أن �صارحها برغبته فى الزواج منها ولكن‬
‫ا�ستمرارها فى التمثيل �سيكون العقبة فى‬
‫�سبيل � إتمام الزواج لأ ن والده الداعية ال�سلفى‬
‫الكبير �سيرف�ض الزيجة � إذا لم تعتزل الفن‬
‫نهائياً‪.‬‬
‫وبعدها التقيا مجدد ًا ب�صحبة � إحدى‬
‫الداعيات ال�شهيرات فى ال�ساد�س من �أكتوبر‬
‫للتوفيق بينهما وتقريب وجهات النظر‪.‬‬
‫وفى هذه الجل�سة �أخبرت الداعية ابن‬
‫ال�شيخ ال�سلفى ب�أن حنان �سوف تعتزل الفن‬
‫عقب انتهائها من بع�ض الأ عمال الفنية التى‬
‫تعاقدت عليها وبالفعل �أعلنت حنان خبر‬
‫اعتزالها الفن بعد انتهائها من ت�صوير �آخر‬
‫م�شاهدها من م�سل�سل «�أخت تريزا» للتفرغ‬
‫للعبادة لكن الذى لم تعلنه حنان �أن االعتزال‬
‫لرغبتها فى � إر�ضاء زوج الم�ستقبل ال�سلفى‪.‬‬
‫م�صادر مقربة من حنان �أ�شارت � إلى �أن‬
‫� إعالن الزواج �سيتم قريب ًا بعد الح�صول على‬
‫مباركة ال�شيخ حازم على الزيجة كما �أن هذا‬
‫الأ مر جاء لينفى تمام ًا ما تردد عن قرب عودة‬
‫حنان � إلى طليقها ال�سابق ووالد ابنيها خالد‬
‫خطاب‪.‬‬

‫حممد زكى‬

‫‪SMS‬‬

‫اعتادت اكت�شاف نف�سها من جديد «مع �سبق الإ �صرار»‪ ..‬قدمت دور «ن�سرين» المحامية الذى‬
‫�أثار جد ًال كبير ًا بين النقاد والجمهور‪ ..‬الفنانة عبير �صبرى دافعت عن االتهام الموجه �إليها‬
‫بالجر�أة فى ارتداء مالب�س مثيرة خا�صة الف�ستان الف�ضى‪.‬‬
‫عبير قالت �إنها وافقت على �أن تكون «�ضيف �شرف» فى «باب الخلق» حب ًا فى الوقوف �أمام‬
‫النجم الكبير محمود عبدالعزيز‪ ،‬م�شيرة �إلى �أن رم�ضان ‪ 2012‬و�ش ال�سعد عليها‪.‬‬

‫�سها �سعيد‬

‫قالت إن املشهد ضمن السياق الدرامى للعمل‬

‫عبري �صربى‪ :‬أ�نا م�ش مك�سوفة من «مالية ال�سرير»‬
‫• �شخ�صية «ن�سرين» فى «مع �سبق الإ �صرار»‬
‫كيف ر�أتها عبير �صبرى وتم التجهيز لها؟‬
‫ فى البداية تلقيت ات�صا ًال هاتفي ًا من �صديقتى‬‫الفنانة غادة عبدالرازق تخبرنى فيه ب�أنها ر�شحتنى‬
‫لدور «ن�سرين» فى م�سل�سلها «مع �سبق الإ�صرار» وقالت‬
‫لى بالحرف الواحد‪ :‬الدور ده متف�صل عليك‪ ..‬ومافي�ش‬
‫فنانة تانية تنفع له غيرك»‪ ..‬ولما قر�أت الورق �أعجبت‬
‫بال�شخ�صية لأ ننى وجدتها مركبة و�صعبة وتحتاج جهد ًا‬
‫كبير ًا بل تقابلت مع هذه النوعية من ال�شخ�صيات فى‬
‫حياتى ب�شكل حقيقى خا�صة المر�أة الأ نانية الحاقدة‬
‫«واللى ليها مية و�ش»‪.‬‬
‫• بعد غياب �سنوات عن الدراما تعودين‬
‫ب�شخ�صية غير محبوبة للم�شاهد؟‬
‫ بالعك�س‪� ..‬سعادتى غامرة بالدور‪ ..‬وتج�سيد المر�أة‬‫التى تلعب على الحبال لتحقيق �أهدافها و�أرى �أن دورى فى‬
‫«ن�سرين» � إعادة اكت�شاف لى ومحطة مهمة فى م�شوارى‬
‫الفنى‪.‬‬
‫• البع�ض اتهمك بارتداء مالب�س جريئة‬
‫و�أي�ض ًا تقديم م�شاهد‪ ..‬فما ر�أيك؟‬
‫ �أو ًال �أنا ال �أخ�شى النقد ول�ست خجالنة من دور‬‫قدمته كما �أن العمل ال يوجد به �سوى م�شهد واحد فقط‬
‫وهو الذى يجمعنى برجل الأ عمال فى � إحدى ال�شقق‬
‫و�أرتدى فيه الف�ستان الف�ضى وتدخل علينا �شرطة الآداب‬
‫غرفة النوم ويتم القب�ض على و�أخرج مع ال�شرطة و�أنا‬
‫ملفوفة فى «مالية ال�سرير» و�أركب �سيارة ال�شرطة فهذا‬
‫الم�شهد لي�س من اختراعى بل مكتوب فى الورق وله‬
‫توظيف فى ال�سياق الدرامى‪.‬‬
‫• هل قمت بعمل �إ�ضافة لمالمح ال�شخ�صية‬
‫المكتوبة؟‬
‫ تحدثت مع المخرج محمد �سامى �أثناء التح�ضير‬‫للعمل و�شاركت فى تحديد مالب�س ال�شخ�صية وا�ستايلها‬
‫وطريقة كالمها وهو ما وافق عليه‪.‬‬
‫• حدثينا عن كوالي�س م�شهد «ال�صفعة» التى‬

‫‪SMS‬‬

‫وجهها ماجد الم�صرى لك فى �أحد الم�شاهد؟‬
‫ الم�شهد ده من �أ�صعب الم�شاهد فى العمل كله‬‫بالن�سبة لى لأ نه كان يتطلب �أن ي�صفعنى ماجد الم�صرى‬
‫على وجهى �أكثر من مرة لأ نه مطلوب ت�صوير الم�شهد‬
‫من عدة زوايا عل�شان كده �ضربنى ماجد على وجهى‬
‫‪ 4‬مرات‪ ..‬الغريب � إن ماجد �ضربنى بجد لدرجة � إننى‬
‫�أ�صيبت بعد الم�شهد ب�صداع ن�صفى �شديد وا�ضطررت‬
‫لتناول م�سكنات من قوة الأ لم‪.‬‬
‫• لماذا قبلت دور «�ضيفة �شرف» فى «باب‬
‫الخلق»؟‬
‫ بداية ات�صل الفنان الكبير محمود عبدالعزيز‬‫بى وطلب منى الم�شاركة فى العمل‪ ,‬كان من ال�صعب‬
‫�أن �أرف�ض طلبه وحتى لو �ألعب دور «�ضيف ال�شرف»‬
‫وثاني ًا ات�صال الفنان الكبير بى جعلنى �أوافق دون قراءة‬
‫الورق المكتوب‪ ..‬وثالث ًا دورى الذى ج�سدت فيه ابنة رئي�س‬
‫الحزب الوطنى الذى ال يتعدى الـ‪ 30‬م�شهد ًا كان م�ؤثر ًا‬
‫وترك ب�صمة عند الجمهور الذى �أ�شاد به خالل لقائى‬
‫بهم فى ال�شارع خالل الأ يام الأ خيرة من ال�شهر الكريم‪..‬‬
‫و�أخير ًا ال �أخفى �سعادتى بالوقوف �أمام الفنان محمود‬
‫عبدالعزيز الذى تعلمت منه الكثير‪.‬‬
‫• كنت خايفة �أو �سعيدة بالمناف�سة ال�شر�سة‬
‫فى دراما رم�ضان؟‬
‫ طبع ًا �سعيدة جد ًا لأ نها تمثل ثراء حقيقي ًا للدراما‬‫الم�صرية و�أثبتت الأ عمال الكثيرة الموجودة والتى ت�ضم‬
‫كوكبة من �ألمع النجوم ريادة م�صر عربي ًا و�أخير ًا العمل‬
‫الجيد هو الذى يفر�ض نف�سه ويحقق مركز ًا متقدم ًا فى‬
‫الم�شاهدة‪.‬‬
‫• ت�شعرين بقلق على م�ستقبل الفن فى م�صر‬
‫بعد حكم الإ خوان؟‬
‫ حتى الآن لم يحدث �شىء يجعلنا نقلق ونخاف‬‫على م�ستقبل الفن وفى الحقيقة الر�ؤية لي�ست �ضبابية وال‬
‫رمادية فالأ مر مازال زى زمان دون تغيير‪ ،‬فلماذا الخوف‬
‫من مجهول؟!‪.‬‬

‫• عمرو دياب يحيى حف ًال غنائي ًا يوم ‪� 23‬أغ�سط�س فى ا�ستاد القاهرة‪.‬‬

‫عبير‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪41‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫كثري من �شهود هذه الواقعة مازالوا‬
‫�أحياء‪!..‬‬
‫فى �أوائ��ل ثمانينات القرن املا�ضى‪،‬‬
‫بعد �أن تدفقت املليارات على دول اخلليج‬
‫ب�سبب حرب �أكتوبر واالرتفاع اجلنونى‬
‫فى �أ�سعار النفط‪ ،‬ظهرت فى تلك الدول‬
‫طبقة من الأ ثرياء اجلدد‪� ،‬أمراء ووجهاء‬
‫ميلكون �أم����وا ًال ب�لا ح�صر وال ح�ساب‪،‬‬
‫يزداد ر�صيدهم كل �صباح بال �شغلة وال‬
‫م�شغلة‪ .‬واحتاجت تلك الطبقة فارغة‬
‫العقل متوا�ضعة الثقافة ملن ي�شغل وقتها‬
‫وي�سليها فى لياليها الطويلة‪.‬‬

‫�أمين احلكيم‬
‫اعتماد خور�شيد‬

‫قصة غرام السندريال وصدام!‬

‫ني�شان‬

‫�آخر تخاريف ملكة الف�ضائــ‬

‫لمع فى تلك ال�سنوات وبرق فى تلك الليالى ا�سم ناقد‬
‫فنى م�صرى �شهير كان ي�شغل من�صب رئي�س تحرير مجلة‬
‫فنية عريقة‪ ،‬كان معروف ًا بحكاياته الم�سلية و�صداقاته بنجوم‬
‫ونجمات الو�سط الفنى‪ ،‬و�شيئا ف�شيئا �أ�صبح �صاحبنا �صديقا‬
‫للأ مراء والوجهاء‪ ،‬ي�ستدعونه كثيرا ليحل �ضيفا على �سهراتهم‪،‬‬
‫خا�صة بعد �أن �أحيل �إل��ى المعا�ش‪ .‬وفى تلك ال�سهرات كان‬
‫يحكى لهم ويخطف �أ�سماعهم بما يعرفه من حكايات النميمة‬
‫الفنية‪ ..‬زيجات وطالقات النجوم والنجمات‪ ،‬غرامياتهم‬
‫ونزواتهم وعالقاتهم و�سقطاتهم ونهاياتهم الدرامية‪.‬‬
‫كانت تلك الحكايات تثير �شهية الأ ثرياء الجدد فيجزلون‬
‫له العطاء‪ ،‬وباتوا يتناف�سون على �صاحبنا‪ ،‬الذى بد أ� ي�شعر بعد‬
‫فترة �أن ب�ضاعته �أو�شكت على النفاذ‪ ،‬وباتت مملة من فرط‬
‫تكرارها‪ ،‬ولم تعد تلقى نف�س الإعجاب القديم‪ ..‬فراح يتفنن‬
‫فى ابتكار حكايات جديدة‪ ،‬ويمنح لخياله العنان‪ ،‬ويختلق‬
‫وقائع وق�ص�ص ًا تناف�س حكايات �ألف ليلة وليلة � إثارة وجاذبية‬
‫وحبكة‪ ،‬عن مخرج كان ي�شترط على كل بطلة فى كل فيلم‬
‫يدخله �أن تكون له طيلة �أ�سابيع الت�صوير‪ ،‬وعن النجمة التى‬
‫ال ت�ستطيع النوم � إال فى �أح�ضان رجل‪� ،‬أى رجل‪ ،‬وعن الزيجات‬
‫الفا�ضحة التى تمت بين نجوم ونجمات وهم فى حالة �سكر‬
‫بين‪� ،‬أو عن النجم معبود الن�ساء الذى فقد رجولته فى �سنواته‬
‫الأ خيرة و�أ�صبح �شاذا‪ ،‬وع�شرات غيرها من تلك الخياالت التى‬
‫ت�ستهوى الأ ثرياء الجهالء! مات الناقد ال�شهير منذ �سنوات‬
‫لكن مدر�سته ما زالت م�ستمرة‪ ،‬بل هناك تالميذ له فاقوه فى‬
‫الخيال والتلفيق واختراع الق�ص�ص المثيرة‪ .‬ولو كان �صاحبنا‬
‫الناقد ال�شهير موجود ًا الآن العترف لل�سيدة اعتماد خور�شيد‬
‫ولن�صبها ناظرة لمدر�سة النميمة!‬
‫بالإبداع ّ‬
‫ال تختلف ال�سيدة اعتماد خور�شيد كثير ًا عن تجربة‬

‫‪42‬‬

‫العدد‬

‫‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫�صاحبنا الناقد الفنى‪ ،‬فقد بنت �شهرتها على ق�صتها العجيبة‬
‫مع �صالح ن�صر‪ ،‬و�أ�صدرت كتب ًا وت�سابقت برامج الف�ضائح على‬
‫ا�ست�ضافتها والترحيب بما تحكيه من غرائب وعجائب عن‬
‫الم�شاهير‪ ،‬وك�سبت من ورائها �أموا ًال و�شهرة‪ ،‬ف�إذا ما �أح�ست‬
‫ال�سيدة اعتماد �أن اال�ضواء خفتت والبرامج ان�صرفت والفلو�س‬
‫ن�ضبت راحت مثل �صاحبنا الناقد ال�شهير تخترع المزيد وتطلق‬
‫لخيالها ال�سينمائى العنان وحبك حكايات ال تتفق مع العقل‬
‫والمنطق والتاريخ‪ ،‬ولكن الحبكة الدرامية تخونها كثير ًا ف�إنها‬
‫ترتكب �أخطاء �ساذجة تدل وتك�شف وتف�ضح ما تقول‪ ،‬وتتداخل‬
‫عندها التواريخ والأ �سماء فيتحول الكاتب والم�ؤلف ال�سينمائى‬
‫القديم محمد كامل ح�سن المحامى الذى برع فى كتابة الأ فالم‬
‫البولي�سية وكان رائ��د ًا لها فى ال�سينما الم�صرية فى �سنوات‬
‫الخم�سينات‪ ،‬ي�صبح عند ال�سيدة اعتماد �أحمد كامل ح�سن‪،‬‬
‫وي�صبح عبداللطيف المناوى عندها مذيع ًا فى �أخبار اليوم‪،‬‬
‫وي�صبح جدها حافظ با�شا ر�شدى مالك ًا لـ ‪ 200‬فدان من �أجود‬
‫الأ را�ضى الزراعية فى عين �شم�س‪ ،‬مع �أن عين �شم�س يومها‬
‫كانت على أ�ط��راف �صحراء م�صر الجديدة ولي�س بها �أرا�ض‬
‫زراعية !‬
‫ا�شتاقت اعتماد خور�شيد للأ �ضواء والفلو�س فخرجت علينا‬
‫فى حلقة كوميدية كارثية مع ني�شان فى برنامجه الرم�ضانى «�أنا‬
‫والع�سل» لتحكى الجديد الذى تو�صل � إليه خيالها من حكايات‬
‫النميمة‪ ،‬وبينها بالطبع ما يخ�ص الرئي�س عبدالنا�صر‪ ،‬الذى‬
‫�سبق وقالت عنه فى برنامج ف�ضائحى لبنانى �آخر فى العام‬
‫‪ � 2004‬إنه وقع فى غرامها �شاب ًا لكن الم�صور ال�سينمائى �أحمد‬
‫خور�شيد خطفها منه‪ ،‬وحكت يومها حكاية تدخل فى باب �صدق‬
‫�أو ال ت�صدق وقعت ليلة التنحى عندما خرجت من بيتها بقمي�ص‬
‫النوم لتذهب � إلى بيت ح�سن � إبراهيم ع�ضو مجل�س قيادة الثورة‬

‫و�صديق عائلتها القديم لتت�صل من تليفون منزله بالرئي�س‬
‫عبدالنا�صر فى الثالثة بعد منت�صف الليل وتطلب منه �أن ي�أتى‬
‫� إليها فورا � إلى بيت ح�سن � إبراهيم لأ ن لديها معلومات خطيرة‬
‫جد ًا عن انحرافات زوجها �صالح ن�صر‪ ..‬وفى تلك ال�ساعات‬
‫الع�صيبة من عمر الوطن‪ ،‬والبلد على كف عفريت‪ ،‬والنك�سة‬
‫ما زالت �ساخنة �صاخبة‪ ،‬يجد عبدالنا�صر الوقت وروقان البال‬
‫ليخرج لمقابلة حبيبته القديمة التى �أفقدتها ال�صدمة وعيها‬
‫فذهبت � إليه بقمي�ص النوم‪ ،‬وحمدت اهلل يومها �أن خيال ال�سيدة‬
‫اعتماد لم يكمل �شطحاته لي�صل بها � إلى القول � إن عبدالنا�صر‬
‫من فرحته بتليفونها ذهب ليلقاها بالبيجاما !‬
‫فى �أحدث تخريفاتها قالت ملكة الف�ضائح � إن عبدالنا�صر‬
‫عندما عرف �أن زوج��ة �أبيها ت�سىء معاملتها ات�صل بجدتها‬
‫ور� �س��م لها خطة لتهريب اع�ت�م��اد م��ن بيت أ�ب�ي�ه��ا‪ ،‬ليتولى‬
‫هو رعايتها �إك��رام � ًا لذكرى خالها �صديقه الحميم‪ ،‬ليقرر‬
‫عبدالنا�صر تزويجها من �صديقه الفل�سطينى خالد الري�س‬
‫الذى كان يكبرها بـ ‪ 27‬عاماً‪ ،‬م�شترط ًا عليه �أن يعاملها كابنة‬
‫ولي�س زوجة‪ ،‬ويوا�صل عبدالنا�صر اهتمامه بها ويبذل جهد ًا‬
‫هائ ًال لإقناعها بالعدول عن فكرة التمثيل التى �سيطرت عليها‬
‫فى تلك ال�سن المبكرة‪ ،‬لكنه يف�شل فى � إقناعها لتتزوج بعدها‬
‫من الم�صور ال�سينمائى �أحمد خور�شيد‪ ..‬وال �أعرف كيف وجد‬
‫عبدالنا�صر الوقت الكافى لي�ؤ�س�س تنظيم ال�ضباط الأ حرار‬
‫ويخطط للقيام بثورة يوليو وهو غارق فى الهيام ببنت البا�شا‬
‫متفرغ ًا لتهريبها وتزويجها و� إبعادها عن ال�سينما؟!‬
‫تخريفات ملكة الف�ضائح طالت هذه المرة زعيم ًا �آخر هو‬
‫�صدام ح�سين‪ ،‬حيث ك�شفت �أنه كان يهيم �شوق ًا ب�سعاد ح�سنى‪،‬‬
‫ول��م يكن فيلم القاد�سية ال��ذى أ�م��ر �صدام ب�إنتاجه وتوفير‬
‫ميزانية مفتوحة له � إال �ستار ًا لعالقته ببطلته �سعاد ح�سنى‪..‬‬

‫• عال غامن ت�ست�أنف ت�صوير فيلم «الكري�سما�س » بعد العيد‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫�صدام ح�سني‬

‫جمال عبدالنا�صر‬

‫ــــح اعتماد خور�شيد‬
‫هل ستسكت نقابة املمثلني‬
‫كالعادة على الطعن فى شرف‬
‫ومسعة رموز الفن املصرى؟‬

‫هل كان فيلم القادسية‬
‫ستارًا لعالقة خاصة بني سعاد‬
‫حسنى والرئيس العراقى؟‬
‫والأ ده��ى �أن تلك العالقة كانت بترتيب ورعاية المخابرات‬
‫الم�صرية‪ ،‬التى كلفت �سعاد بالح�صول على معلومات خا�صة‬
‫من رج��ل ال�ع��راق القوى ال�صاعد‪ ..‬لكن ملكة الف�ضائح لم‬
‫ت�ستطع �أن تحبك التفا�صيل فجاءت متناق�ضة‪ � ،‬إذ كيف يمكن‬
‫�أن ن�صدق عالقة �صدام ب�سعاد‪ ،‬فى حين �أن ال�سندريال التى‬
‫ت�صادف وجودها على نف�س الطائرة المتجهة � إلى بغداد مع‬
‫اعتماد خور�شيد تطلب من ه��ذه الأ خ�ي��رة �أن ت�ساعدها فى‬
‫ت�سهيل �إج��راءات خروجها من المطار‪ ،‬بعد �أن وجدت �سعاد‬
‫م�سئولين عراقيين فى انتظار اعتماد على باب الطائرة لي�سهلوا‬
‫لها الإجراءات فطمعت �سعاد فى نفوذ �صديقتها‪ ..‬فلو كان فى‬
‫الأ مر �صدام ال�ستقبلت �سعاد ا�ستقبال الفاتحين‪ ،‬ولما ا�ضطرت‬

‫‪SMS‬‬

‫� إلى اعتماد خور�شيد‪ ..‬ثم � إن قامات بحجم �صالح ابو �سيف‬
‫وعزت العاليلى و�سميحة ايوب ما كانوا لي�شاركوا فى عمل كهذا‬
‫� إذا �أح�سوا مجرد � إح�سا�س �أن فيلمهم مجرد �ستار على عمل‬
‫غير �أخالقى‪ ..‬لكنه �ضعف خيال بعيد عنك!‬
‫و��ض�ع��ف ال�خ�ي��ال ك��ان ح��ا� �ض��ر ًا ب�ق��وة ف��ى التخريفات‬
‫الجديدة لملكة الف�ضائح‪ � ،‬إذ يبدو �أنها لم ت�أخذ الوقت الكافى‬
‫للتح�ضير والت�أليف‪ ،‬فجاءت الحكايات مفككة تفتقد لأ ب�سط‬
‫قواعد المنطق‪ .‬فعندما تحكى عن زيارتها الأ ولى لبيت �صالح‬
‫ن�صر وهى لم تتعرف بعد على �شخ�صيته الحقيقية تقابل عدد‬
‫كبير من ال�شخ�صيات المهمة‪ ،‬وتحديد ًا من ال��وزراء الذين‬
‫ت�صفهم بالخدامين‪ ..‬وناهيك عن �سخافة الو�صف فالأ هم‬
‫هو عقم الخيال‪ � ،‬إذ � إن وزراء زمن عبدالنا�صر كانوا قامات‬
‫كبيرة‪ ،‬ولم يعرف عنهم �أبدا �أنهم كانوا خدامين‪ ،‬وبينهم من‬
‫تحدى عبدالنا�صر �شخ�صي ًا وا�ستقال‪ ،‬فكيف يمكن �أن ن�صدق‬
‫�أن يتحولوا فج�أة � إلى خدامين عند �صالح ن�صر و� إلى طراطير‬
‫�أي�ضا‪ ،‬ويذهبوا � إلى فيلته لي�شاهدوا وقائع عملية اغت�صابه‬
‫العتماد خور�شيد !‬
‫لم تتورع ال�سيدة خور�شيد عن ا�ستخدام �ألفاظ يعاقب‬
‫عليها القانون‪ ،‬ناهيك عن ا�ستخدامها فى ال�شهر الف�ضيل من‬
‫الأ �سا�س‪ ،‬ف�صالح ن�صر عندها رجل �شاذ (وهو ما يتعار�ض مع‬
‫زيجاته و� إنجابه لأ بناء من �صلبه)‪ ،‬ونجيب محفوظ ن�صاب‪،‬‬
‫� إذ ك��ان ي�ستمع �إل��ى ق�ص�ص اعتماد ويحولها �إل��ى روايات‬
‫وي�سرق �أفكارها‪ ،‬و�صفوت ال�شريف (قواد‪..‬باع �ستات م�صر‬
‫وقب�ض تمنهم)‪ ،‬ثم � إن الجديد الأ هم �أنه �سيطر على مبارك‬
‫ل�سنوات طويلة بعد �أن �سجل له �أفالما مخلة هدده بها! ومازال‬
‫يهدد �آخرين من رجال دولة مبارك بنف�س الطريقة‪ ،‬وي�ضمن‬
‫�سكوتهم عن جرائمه وهو فى ال�سجن! ثم � إنه هو الذى دبر‬

‫�صالح ن�صر‬

‫لجريمة اغتيال عمر خور�شيد القترابه من �سعاد ح�سنى!‬
‫ولأ نه كالم لي�س عليه جمرك وال دليل فقد راحت ال�سيدة‬
‫خور�شيد ت��وزع اتهاماتها وف�ضائحها فى كل اتجاه‪� :‬صالح‬
‫ن�صر لفق لم�صطفى �أمين تهمة التخابر مع �أمريكا و�أدخله‬
‫ال�سجن غيرة منه بعدما اكت�شف زواجه ال�سرى من �شادية‪..‬‬
‫و�صالح ن�صر هو الذى دبر الغتيال الملك فاروق بال�سم فى‬
‫ال�سمك‪ ..‬برلنتى عبدالحميد هى التى �سعت لتكون عميلة‬
‫للمخابرات‪ ،‬ونجمات �أخرى غيرها تم تجنيدهن فى الأ عمال‬
‫القذرة للمخابرات بمزاجهن وتقا�ضين مبالغ هائلة نظير تلك‬
‫الخدمات‪� ..‬صالح ن�صر طلب منى تجنيد لبنى عبدالعزيز‬
‫وليلى ر�ستم ف� أ�ن�ق��ذت لبنى ب���أن ادع �ي��ت ل��ه أ�ن �ه��ا مري�ضة‬
‫بال�سل‪� ،‬أما المذيعة ال�شهيرة فهربت � إلى لبنان! مدلكة م�ساج‬
‫المو�سيقار عبدالوهاب كانت مجندة فى المخابرات وتنقل‬
‫�أ�سرار الزبائن!‬
‫اعتماد خور�شيد ح�سب علمى �سيدة بالغة عاقلة ر�شيد‪،‬‬
‫وبالتالى م�سئولة عن كالمها‪ ،‬الذى كان على الهواء مبا�شرة‪،‬‬
‫ولي�س هناك �أى حجة يمكن �أن تقولها عن المونتاج الذى �شوه‬
‫�آراءها‪ ،‬ولأ ن كثير ًا من هذا الكالم الفا�ضح طال رموز ًا فنية‬
‫رفيعة‪ .‬وح�سب معلوماتى ف�إن �أكثر من جهة تقدمت ببالغات‬
‫�ضد اعتماد خور�شيد بعد ح��واره��ا الأ خ �ي��ر‪ ،‬وبينها جهات‬
‫موالية للرئي�س المخلوع تتهمها ب�إهانته‪ ،‬ف�أين نقيب الممثلين‬
‫ونقابتهم من تلك الجريمة التى ارتكبتها اعتماد خور�شيد فى‬
‫حق �أع�ضائها على الهواء؟‬
‫بين يديك يا �سيادة النقيب �شرف �سعاد ح�سنى و�شادية‬
‫وبرلنتى عبدالحميد ولبنى عبدالعزيز وقبلهن �سيدة ال�شا�شة‬
‫فاتن حمامة التى �سبق �أن اتهمتها ال�سيدة اعتماد بقلب بارد‬
‫بالخيانة الزوجية‪ ،‬و�أنها بد�أت ق�صة غرامها بعمر ال�شريف‬
‫وهى ما زالت على ذمة عز الدين ذو الفقار‪ ،‬و�أن تلك الق�صة‬
‫بد�أت �شرارتها فى بيتها‪ ،‬حيث التقت فاتن وعمر لأ ول مرة فى‬
‫بيتها‪ ..‬بيت زوجها الم�صور �أحمد خور�شيد!‬
‫بين يدى نقابة الممثلين �شرف رموز الفن الذين مرمغت‬
‫�شرفهم ال�سيدة خور�شيد فى ال��وح��ل‪ ..‬فهل �ست�سكت نقابة‬
‫الممثلين كالعادة؟!‬

‫•فيلم «بعد املوقعة» ميثل م�صر فى مهرجان الأ ق�صر لل�سينما امل�صرية الأ وروبية‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪43‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫آثارها بدت واضحــة عليهن‬

‫املناف�سة بني جنمات الدرما على عملـــــ‬
‫اعتادت بطالت م�سل�سالت رم�ضان �أن يتناف�سن على الدور الأ ف�ضل وطريقة الأ داء‬
‫الأ روع‪ ,‬لكن هذا العام كانت المناف�سة ال�شر�سة على عمليات التجميل‪ ,‬فمعظم الفنانات‬
‫هذا العام ترددن على عيادات التجميل داخل وخارج م�صر ولكن �أغلبيتهن من ف�ضلن‬
‫ال�سفرللخارج لإ جراء تلك العمليات لتكون فى �سرية تامة وعلى م�ستوى طبى �أعلى‪,‬‬
‫ف�أ�شهر الدول التى بها مراكز تجميل كبيرة ولها �شهرتها لبنان وتليها �أمريكا وباري�س‪.‬‬
‫ولي�س من الغريب �أن تقوم النجمات باللجوء لتلك العمليات لإ �صالح ما �أف�سده الدهر‪,‬‬
‫ولكن الظاهرة الغريبة هذا العام �أن جميعهن تغيرت مالمحهن‪.‬‬

‫نرمني نبيل‬
‫أ�ك��دت الفنانة فيفى عبده فى أ�ح��د الربامج‬
‫�أنها مل جتر عمليات جتميل فى حياتها �سوى مرة‬
‫واحدة وكانت فى رقبتها‪ ,‬و�أ�شارت فيفى � إىل �أن هذه‬
‫العملية ت�سمى عملية «رقبة نفرتيتي» والهدف منها‬
‫� إعطاء رقبة الفنانة اال�ستعرا�ضية الهيئة ذاتها التى‬
‫متتعت بها امللكة الفرعونية‪ ,‬ورغم �أنها العملية الأ وىل‬
‫والوحيدة للفنانة فيفى عبده � إال �أنها كانت �سببا فى‬
‫تغيري �شكلها وجعلها تظهر �أ�صغر �سنا مع الريجيم‬
‫القا�سى التى خ�ضعت له منذ العام املا�ضى بعد اجلزء‬
‫الأ ول من م�سل�سل «كيد الن�سا»‪.‬‬
‫كما ظهرت رانيا يو�سف خمتلفة فى م�سل�سل‬
‫«خطوط حمرا»‪ ,‬وذلك بعد عر�ض حلقتني فقط‬
‫م��ن امل�سل�سل‪ ،‬ويظهر االخ �ت�لاف هنا ف��ى �شكل‬
‫رانيا ولي�س فى �أدائها وبالتحديد فى وجهها الذى‬
‫ظهرت عليه �آث��ار �إج��راء عملية جتميل وحتديدا‬
‫فى �أنفها‪ ,‬تلك العملية التى �أنكرتها فى البداية‬
‫قائلة � إنها �ضد عمليات التجميل و�أن لديها جتارب‬
‫م�أ�ساوية �سابقة مع تلك العمليات التى جعلتها تغري‬
‫�شكلها فى كثري من الأ عمال التى تعاقدت عليها‪,‬‬
‫فنجدها فى بداية م�سل�سل «احلاج متويل» خمتلفة‬
‫متاما عن النهاية‪.‬‬
‫رانيا يو�سف �سبق �أن هاجمت عمليات التجميل‬
‫التى يلج أ� � إليها البع�ض وقالت � إنها ت�شويهية ولي�ست‬
‫جتميلية لأ نها دائما ت�شوّه ما خلقه اهلل وكان ر�أيها �أن‬
‫عمليات التجميل بد ًال من �أن ت�صحح العيب � إذا وجد‬
‫ف� إنها جتعله يبدو �أكرث �سوءا ً‪ ,‬واعرتفت �أخريا قائلة‪:‬‬
‫لقد خ�ضت هذه التجربة ذات مرة ولكنى لن �أكررها‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫العدد‬

‫‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫غادة عبدالرازق تهوى‬
‫تكبري الشفايف‪ ..‬ونبيلة‬
‫مدمنة مصحات جتميل‬
‫واعرتفت رغم ذلك ب� إجرائها عملية جتميل قائلة‪:‬‬
‫�أجريت عملية ت�صحيح لأ نفى لأ ننى كنت م�ضطرة‬
‫ب�سبب وجود م�شكلة تعوق التنفّ�س فى عظمة الأ نف‬
‫وتلتها عملية جتميلية‪.‬‬
‫كما ب��دت ع�لام��ات التغري على وجهى ك��ل من‬
‫الفنانة نبيلة عبيد والفنانة فادية عبد الغنى‪ ,‬و التى‬
‫جعلت وجهيهما ي�شبهان الـ ‪ masky face‬حيث‬
‫� إن �آثار عمليات التجميل بدت وا�ضحة املعامل عليهما‬
‫لدرجه ي�صعب تكذيبها‪.‬‬
‫وب�صراحة �شديدة قالت نبيلة عبيد‪� :‬أنا‬
‫مدمنة م�صحات جتميل وتعلمت منها كيفية احلفاظ‬
‫على ج�سمى وب�شرتي‪ ,‬و أ�ح��ر���ص دائم ًا على معرفة‬
‫كل جديد وطاملا �أن �صورى تظهر على التليفزيون‬
‫واجلرائد واملجالت فهناك �شيء يحتاج � إىل جتميل‬

‫دائم ًا فلماذا ال نلج أ� � إىل عمليات التجميل‪.‬‬
‫أ�م ��ا ال�ف�ن��ان��ة غ���ادة عبد ال���رازق فعمليات‬
‫التجميل التى جتريها كل عام مازالت مت�شى على نف�س‬
‫خطواتها ثابتة‪ ,‬فنفخ ال�شفايف �أ�صبح �أهم العمليات‬
‫التى حتر�ص الفنانة غادة عبد الرازق على � إجرائها‬
‫كل فرتة‪ ,‬حيث � إن مدة تلك العملية ال تتجاوز العام‬
‫وبعدها حتتاج � إىل عملية �أخرى لإعادة نفخ ال�شفاه‪.‬‬
‫وقد �صرحت من قبل �أنها �أجرت عملية جتميل‬
‫فى �أنفها لأ نه كان كبري ًا ب�شكل غري منا�سب للكامريا‬
‫وعملية �أخرى فى �شفتيها‪.‬‬
‫�أما عال غامن ف�أجرت عملية العام املا�ضى فى‬
‫�أمريكا وقامت ب�شد ب�شرتها وتعديل �أنفها وكانت قبل‬
‫ذلك تلج أ� لتغيري �شكلها عن طريق تغيري لون �شعرها �أو‬
‫و�ضع «عد�سات ال�صقة» ب�ألوان خمتلفة وظهرت خمتلفة‬
‫هذا العام فى م�سل�سل «الزوجة الرابعة» رمبا ب�سبب‬
‫بع�ض العمليات التجميلية الب�سيطة اخلا�صة بر�سم‬
‫احلواجب �أو ارتدائها عد�سات ال�صقة فاحتة اللون‬

‫• عا�صى الحالنى ينا�شد جمهوره �شراء الن�سخة الأ �صلية من الأ لبوم‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫مدد ال�شوف‬

‫ــــــيات التجميل‬

‫تكفري عادل �إمام!‬

‫رقبة نفرتيتى لفيفى‬
‫عبده‪ ..‬وعيون إليزابيث‬
‫من نصيب عال غامن‬

‫رانيا يوسف أجرت عملية‬
‫تصحيح ألنفها‬
‫جعلت عيونها ت�شبه عيون الفنانة � إليزابث تايلور‪.‬‬
‫أ�م��ا الفنانة والراق�صة «دي�ن��ا» فقد أ�ك��دت فى‬
‫حوار �سابق لها �أن عمليات التجميل مرفو�ضة نهائيا‬
‫بالن�سبة لها فى الفرتة احلالية‪ ,‬لكنها اعرتفت �أنها‬
‫من املمكن فى امل�ستقبل �أن تقوم ب��إج��راء عمليات‬
‫جتميل � إذا حدث لها �أى مكروه‪.‬‬
‫و�أو�ضحت �أنه كان من املفرت�ض �أن جترى عملية‬
‫جتميل لأ نفها منذ ‪ 15‬عاما لكنها مل جترها الفتة � إىل‬
‫�أنها من املمكن �أن جترى عملية �شد للتجاعيد لكن‬
‫بقية ج�سدها ال يحتاج � إىل جتميل لأ نها حتافظ على‬
‫ممار�سة الريا�ضة جيدا ولكن فيما يبدو �أن العملية‬
‫التى ت�أخرت ملدة ‪ 15‬عام ًا حان وقت � إجرائها هذا‬
‫العام وظهرت الفنانة دينا خمتلفة متاما بعد تعديل‬
‫�أنفها‪.‬‬
‫ويقول د‪ .‬ناجى دروي�ش‪ � :‬إن عمليات التجميل هى‬
‫عبارة عن اجلراحة التى جترى لأ غرا�ض وظيفية �أو‬
‫جمالية ال�ستعادة التنا�سق جلزء من �أجزاء اجل�سم‬
‫عن طريق ا�ستعادة مقايي�س اجلمال املنا�سبة لهذا‬
‫اجل��زء خا�صة لل�سيدات وحتديدا للفنانات‪ ,‬حيث‬
‫الهو�س باملالمح اجلميلة‪ ..‬الأ نف ال�صغري وال�شفايف‬
‫املنفوخة والبطن النحيف وجتميل ال�صدر والأ رداف‬

‫‪SMS‬‬

‫لت�صبح الفتاة �صارخة اجلمال ب��دون �أدن��ى عيوب‬
‫او التخل�ص من ت�شوهات الوجه �أو � إخفاء عالمات‬
‫ال�شيخوخة والرتهالت وكرم�شة اجللد‪.‬‬
‫وي�ضيف‪ :‬قد تنجح تلك العمليات وق��د تف�شل‬
‫ويرجع هذا لأ �سباب عدة �أهمها‪� ..‬أن يكون املري�ض‬
‫م�ستعد ًا ومهي ًا نف�سيا ال�ستقبال �شكله اجلديد و �أال‬
‫حتدث له �صدمة عند النظر اىل امل��ر�آة‪ ,‬وي�ساعده‬
‫على ذلك الطبيب اجلراح حيث يقوم بتهيئته بو�صف‬
‫دقيق ملا �سوف يكون عليه بعد العملية والآثار ال�سلبية‬
‫التى قد تنتج عنها‪ ,‬والبد �أن يتمتع املري�ض ب�صحة‬
‫جيدة وفى النهاية على الطبيب العامل الأ ك�بر فى‬
‫مناق�شة جميع البدائل وعلى املري�ض �أن يختار بنف�سه‬
‫ما ينا�سبه من تلك البدائل واملقرتحات املقدمة من‬
‫الدكتور‪ ،‬واختيار الطبيب عليه عامل مهم فالبد‬
‫صال على‬
‫من توافر عدة �شروط �أهمها �أن يكون حا� ً‬
‫�شهادات علمية مع ق��در من اخل�برة يجعله م�ؤه ًال‬
‫ملمار�سة املهنة ولذلك جند �أن معظم عمليات النجوم‬
‫تنجح لأ نهم يح�سنون اختيار �أ�شهر اجلراحني و�أن�سب‬
‫الأ ماكن امل�ؤهلة لهذا �أما معظم العامة من النا�س فال‬
‫ي�ستطيعون حتمل كل ه��ذه التكلفة وم��ن هنا تكون‬
‫النتائج غري مر�ضية و خمتلفة فى بع�ض الأ حيان‪.‬‬

‫• تامر ح�سنى يطرح �أغنية �أبد ًا بنف�سك‪.‬‬

‫قاتل اهلل ال�شهرة‪ ,‬فلم ي�سلم من هو�سها وفتنتها حتى‬
‫امل�شايخ‪ ,‬رجال اهلل والدعاة � إىل طريقه‪ ,‬الذين يفرت�ض فيهم‬
‫الزهد والبعد عن زخرف الدنيا و�أ�ضوائها الزائفة‪ .‬ابتالنا اهلل‬
‫فى ال�سنوات الأخرية مبا ميكن ت�سميته بـ»امل�شايخ �شو»‪ ,‬ه�ؤالء‬
‫الذين ا�ستهوتهم �أ�ضواء الكامريات والف�ضائيات واال�ستوديوهات‬
‫ف� أ���ص�ب�ح��وا جن��وم��ا حتيطهم ال���ش�ه��رة وي �ط��ارده��م املعجبون‬
‫واملعجبات ويتقا�ضون الآالف امل�ؤلفة من اجلنيهات‪.‬‬
‫�أ�صبحت لهم براجمهم وقنواتهم ومريدوهم و�سوقهم‬
‫الرائجة‪ ,‬وفى �سبيل املناف�سة احلامية عليهم ال يتورعون عن‬
‫�إطالق الت�صريحات املثرية والآراء املتفجرة وا�ستخدام الفاظ ال‬
‫تليق بهيبة ال�شيوخ وعفة ل�سانهم‪ ،‬وكثري منهم �إال من رحم ربى‬
‫يفقد وقاره �إمام �إغراء ال�شهرة و� إغواء املال‪.‬وفى حني مل تنته بعد‬
‫�أزمة ال�شيخ خالد عبداهلل وخراطي�ش طلقاته التى طالت فنانة‬
‫حمجبة كهالة فاخر ا�ستخدم فى و�صفها �ألفاظا اقل ما تو�صف‬
‫ب�أنها هابطة وم�سفة وال تليق بزبيبة ال�صالة التى تك�سو وجهه‪,‬‬
‫يفاجئنا ال�شيخ يو�سف البدرى بطلقات �أخرى ا�شد عنفا طالت‬
‫فنانا بحجم عادل �إمام!‬
‫بيقني الأول �ي��اء ق��ال ال�شيخ ال�سلفى ال�شهري فى برنامج‬
‫رم�ضانى �إنه ي�أخذ على عادل �إمام نقي�صتني‪ ،‬الأوىل �أنه يتعمد‬
‫ت�شويه التيار الإ�سالمى فى �أعماله‪ ،‬والثانية انه يتعمد الإباحية‬
‫ف��ى أ�ف�لام��ه‪ ,‬وهما تهمتان ال اع��رف �إذا ك��ان ال�شيخ مدركا‬
‫خلطورتهما وهو يرددهما على امللأ ويعرف تبعاتهما فعال‪� ،‬أم ال‬
‫يدرى ما يقول‪ ،‬وفى احلالتني الكارثة واقعة‪ ,‬فبجرة ل�سان يطعن‬
‫ال�شيخ م�سلما فى عقيدته ويفت�ش فى نواياه ويكاد يخرجه من امللة‬
‫ويحوله �إىل عدو للإ �سالم والأخالق!‪.‬‬
‫تكفري م�سلم والطعن فى عقيدته �أمر لو تعلمون عظيم‪,‬‬
‫خا�صة عندما ي�أتى على ل�سان �شيخ معمم يرتدى زى العلماء‬
‫ويتكلم با�سم اهلل‪ .‬وف��ى جمتمع يعانى م��ن ا ألم �ي��ة واجلهل‬
‫والتطرف لن نعدم من يخرج لي�أخذ ث�أر اهلل من عادل �إمام‪..‬‬
‫فهل حتملها فى رقبتك ياموالنا؟‬
‫كالم ال�شيخ يو�سف البدرى يحتاج � إىل تو�ضيح وت�صحيح‬
‫ومراجعة‪ ..‬واعتذار‪ .‬ال ت�ستهينوا بكلمة‪:‬مادين املرء �سوى كلمة‪..‬‬
‫ما �شرف الرجل �سوى كلمة‪ ..‬مفتاح اجلنة فى كلمة ‪ ..‬دخول النار‬
‫فى كلمة‪ ..‬وق�ضاء اهلل هو الكلمة‪ ..‬الكلمة لو تعرف حرمة‪ ..‬زاد‬
‫مذخور‪ ..‬الكلمة نور ‪ ..‬وبع�ض الكلمات قبور(احل�سني ثائرا)‪.‬‬
‫يحمل ال�شيخ ث ��أرا قدميا من ع��ادل �إم��ام ال ي�ستطيع ان‬
‫يتجاوزه‪ ,‬يتهمه ب�أنه �شهر به فى فيلم «طيور الظالم»‪ ,‬وف�ضح‬
‫�شخ�صيته احلقيقية‪ ,‬تلك التى ج�سدها برباعة الفنان ريا�ض‬
‫اخل��ويل‪ ,‬ملحام ب��د أ� حياته هاويا للمو�سيقى والفن ثم اعتنق‬
‫االفكار الدينية املت�شددة‪ ,‬يعرتف يو�سف البدرى انه هو‪ ..‬ومن‬
‫حينها وهو يطارد عادل امام فى املحاكم يطالب بحب�سه ومنع‬
‫أ�ف�لام��ه‪ ..‬و أ�خ�يرا يطعنه فى عقيدته و أ�خ�لاق��ه‪ ..‬كالم ال�شيخ‬
‫يو�سف البدرى ال ينبغى �أن مير بتجاهل ‪.‬نعم الكلمة ح�صن‬
‫احلرية‪ ..‬ولكنها �أي�ضا م�سئولية!‬

‫�أمين احلكيم‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪45‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫�أحمد ال�سقا فى «خطوط حمرا»‬

‫البلطجة وتعدد الزوجات وعادات الصعيد أشهر التيمات‬

‫االقتبا�س عنوان كبري وم�صطلح‬
‫م��ع��روف خا�صة ف��ى ف��ن ال��درام��ا‪� ،‬أما‬
‫التكرار والتقليد فهو �أم��ر خمتلف ال‬
‫ي��ن��درج ���س��وى حت��ت بند اال�ست�سهال‬
‫وال��ل��ع��ب ع��ل��ى جم��م��وع��ة م��ن الأ فكار‬
‫والتيمات التى �سبق �أن حققت جناحا‬
‫كبريا من خالل تقدميها‪.‬عنوان معظم‬
‫دراما رم�ضان التى �شاهدها امل�صريون‬
‫هذا العام وقعت حتت تكرار الأ فكار‬
‫التى يعرفها جيدا املهتمون بالدراما‪،‬‬
‫وكذلك كتاب ال�سيناريو بل والكثريون‬
‫من جمهور ال��درام��ا ال��واع��ى‪ ..‬نحاول‬
‫معرفة ور�صد تلك الأ عمال والتيمات‬
‫و�سر جناح بع�ض خلطاتها‪.‬‬

‫�أحمد جمال ‪ -‬دينا �إمام‬

‫درامارم�ضان‪ ..‬ومن التكرار من قتل‬
‫إمساعيل كتكت‪ :‬املوضة تتحكم‪..‬‬
‫واملسلسالت نسخة من بعضها‬

‫�إ�سماعيل كتكت‬

‫المتابع ل�ل��درام��ا الم�صرية منذ ب��داي��ة الت�سعينات‬
‫من القرن الما�ضى �سوف يالحظ بكل �سهولة تكرار بع�ض‬
‫الأ فكار التى القت نجاحا ملحوظا‪ ،‬ذلك التكرار المعروف‬
‫للأ فكار والتيمات ال يعنى تكرار ال�سيناريو‪� ،‬صحيح �أنها‬
‫تت�شابه بدرجة كبيرة حتى � إن الجمهور ال�ع��ادى ي�ستطيع‬
‫ال��رب��ط بين ه��ذا العمل و�سابقه بكل �سهولة ب��ل ومعرفة‬
‫الإ�ضافة التى زادت �أو اال�ست�سهال ال��ذى ح��دث‪ ،‬والبداية‬
‫مع فكرة تعدد الزوجات التى القت نقدا الذع��ا فى بداية‬
‫ظهورها على �شا�شة ال��درام��ا مع الفنان ن��ور ال�شريف فى‬
‫«الحاج متولى» وزوجاته وكذلك م�سل�سل «العطار وال�سبع‬
‫بنات»‪ ،‬وانتهاء بتقديم «م�صطفى �شعبان» لنف�س التيمة هذا‬
‫العام فى م�سل�سل «الزوجة الرابعة»‪ ،‬والمفارقة �أن «�شعبان»‬
‫كان جزءا من م�سل�سل الحاج متولى قبل عدة أ�ع��وام حيث‬
‫�شارك ب��دور ابن «الحاج متولى» ‪ ،‬وهى نف�س الفكرة التى‬
‫تتقارب مع تكرار ال��زواج باثنتين فقط‪ ،‬وبمنطق الغرائز‬
‫تحاول كل زوجة ال�سيطرة والكيد للأ خرى وتدبير المكائد‬

‫�أخت تريز‬

‫‪46‬‬

‫العدد‬

‫طارق الشناوى‪ :‬الدراما ‪ 36‬فكرة‬
‫وكتابنا ال ميلكون سوى ربعها‬

‫‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫طارق ال�شناوى‬

‫للتخل�ص منها وت�شويه �صورتها �أمام زوجها‪ ،‬وهو ما يحدث‬
‫حاليا ون�شاهده فى «كيد الن�سا» فى جزئه الثانى بعد �أن‬
‫�شاهدنا و�صالت الردح التى تفوقت فيها الفنانتان «فيفي‬
‫عبده» و«�سمية الخ�شاب» فى الجزء الأ ول‪ ،‬فقد �أ�صبحت تيمة‬
‫«ال�ضرتين» فكرة �شيقة لكتاب الدراما وتجذب الم�شاهدين‬
‫رغم تكرار المقالب والإفيهات ‪.‬‬
‫أ�م��ا الملف الثانى من الأ ف�ك��ار التى ت��دور فى نهايتها‬
‫حول فكرة مكررة واح��دة هو الملف القبطى الإ�سالمى �أو‬
‫يتعلق بالفتنة الطائفية والذى قدم ب�أكثر من �شكل بداية من‬
‫«خالتي �صفية والدير» وو�صوال لم�سل�سل «�أخت تريز» الذى‬
‫يحكى ق�صة «خديجة» وتو�أمها الم�سيحية‪ ،‬ولم يبتعد «نور‬
‫ال�شريف» فى «عرفة البحر» عن الفكرة كثيرا‪.‬‬
‫�أما ملفات الجا�سو�سية بداية من «جمعة ال�شوان» في‬
‫«دم��وع فى عيون وقحة»‪ ،‬وكذلك «ر أ�ف��ت الهجان» فها هى‬
‫تتكرر مع اختالف طبيعة كل حدوتة على ح��دة و� إن كان‬
‫التركيز هنا فى م�سل�سل «ال�صفعة» على الجانب الإ�سرائيلى‬

‫• يو�سف ال�شريف ينتهى من ت�صوير م�سل�سله اجلديد «رقم جمهول»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ب�شكل �أكثر ‪.‬‬
‫أ�م � ��ا ت� �ك ��رار الأ عمال‬
‫ال�صعيدية التى تتحدث عن‬
‫�سيطرة العمدة �أو ال�سيد �أو‬
‫ال�شيخ والكبير فلم تختلف‬
‫�أي�ضا‪ ،‬فهو الكبير نف�سه‬
‫ال � ��ذى ي� � أ�ت ��ي بالحقوق‬
‫عرفة البحر‬
‫وين�صف المظلوم ويعتبر‬
‫«�شم�س الأ ن���ص��ارى» هو‬
‫ال�ن���س�خ��ة ال �م �ع��دل��ة من‬
‫«�أده��م ال�شرقاوى»‪ ،‬وكذلك م�س�ألة الظلم‬
‫والت�صارع على الميراث وا�ستئجار القتلة للتخل�ص من‬
‫الأ قارب‪ ،‬وكل ذلك هو ما �شاهده الجمهور فى «النار والطين»‬
‫الذى هو تيمة ثلثى الأ عمال التى قدمت عن ال�صعيد‪ ،‬وكذلك‬
‫التيمة الخا�صة بم�سل�سل «�سيدنا ال�سيد» لل�سورى «جمال‬
‫�سليمان»‪ ،‬لم ت��أت بجديد فهو ن�سخة مختلفة من «محمد‬
‫�أبو دياب» فى «الرحايا»‪� ،‬أو الن�سخة الأ كثر �شرا من «رفيع‬
‫العزايزى» فى «ال�ضوء ال�شارد»‪ ،‬وربما هى الن�سخة الأ قل‬
‫� إجراما من «مندور �أبو الدهب» التى قدمها �أي�ضا «جمال‬
‫�سليمان»‪ ،‬ولم يكن الحال بعيدا بين كل ذلك وبين «عمرو‬
‫�سعد» فى «مملكة الجبل» الذى ركز فى رم�ضان قبل الما�ضى‬
‫على المخدرات وال�سالح فى ال�صعيد ومقاومة ال�سلطات بل‬
‫وتعامل بع�ض الجهات الأ جنبية مع تلك العائالت ال�صعيدية‬
‫وه��و م��ا يحدث حاليا ف��ى «خ�ط��وط ح �م��راء» ف��ى المباراة‬
‫الدائرة بين «منذر ربحانة» و«�أحمد ال�سقا»‪.‬‬
‫�أما المو�ضوعات المتعلقة بكفاح ال�سيدات وخروجهن‬
‫للعمل فى �أرق��ى المهن وتحدياتهن للرجال فهى التيمة‬
‫المعروفة لأ كثر من عمل رم�ضانى �سابق منها «ق�صة الأ م�س»‬
‫وتكرارها مع «ق�ضية معالى الوزيرة» ‪ ،‬وكذلك مع «�سبق‬
‫ا إل��ص��رار»‪ ..‬وتعتبر م�س�ألة البلطجة والثورة و أ�م��ن الدولة‬
‫هى المترادفات الحديثة التى �أعقبت ال�ث��ورة و�أ�صبحت‬
‫م�ك��ررة ورب�م��ا تتكرر كثيرا ف��ى العديد م��ن الأ ع �م��ال فى‬
‫الأ عوام القادمة‪ ،‬تلك الفكرة التى بد�أت من العام الما�ضى‬
‫مع م�سل�سل «المواطن �إك����س»‪ ,‬وال��ذى ق��رر كا�ست العمل‬
‫تكرارها مع و�ضع لم�سات �أخرى تظهر اختالفات بينهما‪،‬‬
‫فجاء م�سل�سل «طرف ثالث» لي�ؤدى الغر�ض وهو ما تزامن‬
‫هذا العام مع تقديم «�آ�سر يا�سين» لم�سل�سل «البلطجى»‪،‬‬
‫وت���ص��درت م��ادة « أ�م��ن ال��دول��ة» التى كانت فكرة مميزة‬
‫لرم�ضان الما�ضى من خالل م�سل�سل «�آدم» م�شهد م�سل�سل‬
‫«الهروب» لكريم عبد العزيز‪.‬‬
‫الغريب �أن هناك بع�ض التيمات التى غابت هذا العام‬
‫رغم �شهرتها وت�أكيد نجاحها وهى �صعود رجال الأ عمال من‬
‫ال�صفر من �أمثال «محمود الم�صرى»‪ ،‬وكذلك «الدالى»‪،‬‬
‫وانتهاء بالنجم «عمرو �سعد» فى �شارع عبد العزيز» فى‬
‫رم�ضان الما�ضى‪.‬‬
‫فى البداية يقول الناقد «طارق ال�شناوى» هناك «‪»36‬‬
‫فكرة درامية موجودة فى علم الدراما فى العالم كله وهذا‬
‫العدد من الأ فكار �أو «التيمات» هى ما ي�ستمد منها �أى كاتب‬
‫�سيناريو فى العالم ق�صة‪ ،‬و�شخ�صيا �أ�شبهها بعدد حروف‬
‫اللغة الثمانية والع�شرين‪ ..‬فنحن نمتلك «‪ »28‬حرفا لغويا‬
‫فهذا ال يعنى تكرار الكالم‪ ،‬ولكن يعنى �أننا محدودون برقم‬
‫معين‪ ،‬ولكن من خالله يمكننا ا�شتقاق الكالم والأ فكار‪,‬‬

‫‪SMS‬‬

‫الزوجة الرابعه‬

‫والم�شكلة ال تكمن ف��ى التكرار �أو عدمه ب��ل ف��ى طريقة‬
‫معالجة الفكرة و� إعادة تقديمها من زاوية جديدة وطرحها‬
‫بر�ؤية وتناول جديد بحيث ال تكون تكرارا بالمعنى المفهوم‬
‫بقدر ما هو تجديد و� إحياء للفكرة ح�سب م�ستجدات الو�ضع‬
‫الحديث وح�سب ر�ؤية الكاتب للزمان والمكان اللذين يقدم‬
‫فيهما ق�صته وللأ �سف كتابنا ال يملكون من الـ ‪ 36‬فكرة �سوى‬
‫ربعها‪ ..‬فمثال عندما تقدم الدراما الم�صرية عمال عن‬
‫ال�صراع بين تجار المخدرات �أو ال�سالح �أو الآثار الم�صرية‬
‫الأ كثر انت�شارا �سنجد �أن المقابل فى الدراما الإنجليزية �أو‬
‫الأ مريكية نف�س ال�صراع ولكن تحت م�سميات �صراع المافيا‬
‫مع المباحث الفيدرالية مثال �أو التيارات الراديكالية ونجد‬
‫�أن ال��درام��ا الم�صرية تعالجها فى ال�صراع بين مباحث‬
‫المخدرات والمجرمين �أو �أمن الدولة �أو الراديكاليين من‬
‫المتطرفين‪ ,‬والخال�صة �أن الفكرة هى نف�سها كما يعرفها‬
‫الجميع مع مراعاة �أهمية �أن تتوافق زوايا الطرح والمعالجة‬
‫مع امكانيات وعقلية الجمهور الموجه � إليه هذا العمل‪ ،‬كما‬
‫يجب على الكتاب �أن يو�سعوا من دائرة �أفكارهم‪ ..‬ويتفق‬
‫معه فى ال��ر�أى المخرج «ح�سنى �صالح» وي�ضيف «�أن عدد‬
‫الأ فكار التى يتم تناولها فى الدراما محدودة بل � إن الأ طر‬
‫التى ي ��دورون ف��ى فلكها ال تتجاوز الع�شرة وتتفرع منها‬
‫الأ فكار‪ ..‬فمثال البيئة ال�صعيدية ال يمكن � إغفالها فى �أى‬
‫رم�ضان لأ ن ال�صعيد موجود فى م�صر بالفعل بكل عاداته‬
‫وتقاليده ولهجاته فهناك الكاتب الذى يتناول ق�ضية الث�أر‬
‫وه��ى م��وروث �شعبى �صعيدى فهو بذلك يطرح الم�شكلة‬
‫ويحاول و�ضع حلول ور�ؤية جديدة لأ ن فكرة الث�أر تم طرحها‬
‫قبل ذل��ك وه��و بذلك ال يقدم جديدا ولكنه يعيد الطرح‬
‫لأ ن الم�شكلة مازالت قائمة بالفعل‪ ،‬كما �أن القائمين على‬
‫العمل خا�صة م�ؤلفه يدركون تماما �أن تلك التيمة قد �أتت‬
‫بثمارها فى �أكثر من عمل �سابق لكنهم ي�سعون لتقديمها مع‬
‫اختالف التفا�صيل و�أداء كل �شخ�صية‪ .‬فمثال فكرة م�سل�سل‬
‫«الزوجة الرابعة» التي يقدمها م�صطفى �شعبان هذا العام‬
‫بطريقة تنا�سب الأ ح��داث الأ خيرة مرت بها البالد وبذلك‬
‫يكون اختلف في طريقة الأ داء عن «نور ال�شريف» الذى قدم‬
‫«الحاج متولى» لأ ن الزمان اختلف وكذلك الأ حداث ‪.‬‬
‫أ�م��ا المنتج � إ�سماعيل كتكت فيقول‪ :‬الم�سل�سالت كل‬
‫ع��ام تكون ن�سخة من بع�ضها مع التركيز على تيمة �أكثر‬
‫الأ عمال التى القت قبوال العام الما�ضى بمعنى �أن كل عام‬
‫تكون هناك درام��ا لق�ضية �أو فكرة معينة كفكرة الرجل‬
‫ال�صعيدى الكبير الذى ال ي�ستطيع �أحد هزيمته وهو ما نجح‬

‫• انتهاء ت�صوير م�سل�سل «هرم ال�ست رئي�سة»‪.‬‬

‫فيه «جمال �سليمان» في‬
‫�أكثر من عمل وكذلك «نور ال�شريف»‬
‫و«الفخرانى» فى م�سل�سل «الليل و�آخره»‪ ،‬وعندما ينجح عمل‬
‫منها تجد العام الذى يليه مليئ ًا ب�أعمال �صعيدية و�أعتقد‬
‫�أن المو�ضة هى التى تتحكم فى كل �شىء حتى الدراما فقد‬
‫ر�أيت �أكثر من عمل هذا العام يتحدث عن تعدد الزوجات‬
‫و�صراعهن على قلب الزوج �أو �أعمال ال�سير الذاتية فعندما‬
‫نجح «الملك فاروق» ر�أينا العام الذى يليه والدته «نازلى»‪،‬‬
‫وعندما نجحت «�أ�سمهان» و«ال�شحرورة» ر�أينا «كاريوكا»‬
‫وهكذا فالمو�ضوع يتعلق بر�ؤية الكاتب لعقلية الم�شاهد �أما‬
‫المنتج فهو ي��رى ما يفيد نجاحه ويتعامل مع كتاب كبار‬
‫يرون �أن هذا الورق جدير بتحويله لم�سل�سل وقد القي �شبيهه‬
‫النجاح الالئق العام الما�ضى‪.‬‬
‫أ�م��ا د‪« .‬ح�سين م�صطفى محرم» م�ؤلف «كيد الن�سا»‬
‫فيقول‪ :‬لم �أق�صد تكرار تيمة معينة عندما �شرعت في ت�أليف‬
‫«كيد الن�سا» لأ ن الم�سل�سل ال يعتمد فى مجمله على تعدد‬
‫الزوجات بل على فكرة ال�صراع الن�سائى بين البطالت وهى‬
‫فكرة موجودة فى المجتمع لأ ننى لن �أكتب من خيالى �شيئا غير‬
‫موجود وم�س�ألة تناول نف�س الفكرة طمعا فى «النجاح» مو�ضوع‬
‫خاطئ وا�ست�سهال �أعتقد �أننى بعيد عنه‪ ،‬فالأ هم هو المعالجة‬
‫الجديدة والتناول المختلف لأ ن الفكرة نوق�شت �أكثر من مرة‬
‫فى الدراما لذا كان البد من كتابتها ب�شكل مختلف من خالل‬
‫تقديم حوارات فى بيئات مختلفة فمثال يمكننا مناق�شة تعدد‬
‫الزوجات فى البيئات ال�شعبية‪ ،‬وكذلك فى البيئات الأ كثر‬
‫تمدنا ور�ؤية كيفية التناول و�أ�سلوب الحوار وهذا هو ما يتقبله‬
‫الجمهور �أما التقليد الأ عمى فهو مرفو�ض ولن تنجح الفكرة‬
‫لمجرد �أنها نجحت قبل ذلك � إال لو قدمت ب�شكل جديد‪.‬‬
‫�أما الناقدة «ماجدة خير اهلل» فال تري غ�ضا�ضة فى‬
‫تقديم نف�س التيمات �أو الأ فكار وتبرر ذلك بقولها‪ :‬الأ فكار‬
‫المعرو�ضة دائما محدودة‪ ،‬ربما ما جد من �أحداث كانت هى‬
‫الثورة التى �أتاحت لبع�ض الكتاب تناولها فى بع�ض الأ عمال‬
‫القليلة وك��ذل��ك طالما ك��ان��ت ال�ظ��واه��ر نف�سها موجودة‬
‫فبالتالى المعالجاالت الدرامية لها �ستظل موجودة‪ ،‬فمثال‬
‫تجارة ال�سالح والبلطجة موجودة منذ قديم الأ زل وتمت‬
‫مناق�شتها دراميا و�سينمائيا ع�شرات المرات ورغم ذلك‬
‫ف�إن �أحمد ال�سقا لي�س مخطئا عندما يقدم عمال يدور حول‬
‫ال�صراع بين تاجر ال�سالح والبلطجى ورجل ال�شرطة فذلك‬
‫لي�س عيبا لأ ن هذا ال�صراع �أزلى و�سيظل ‪ ،‬والدراما تعبير‬
‫عن الواقع فماذا �سيفعل الكاتب غير ر�صد هذا الواقع و� إال‬
‫�سيتهم ب�أنه فى اد والواقع فى واد �آخر‪.‬‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪47‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫الزوجة الرابعة‬

‫كانت تيترات ال��درام��ا الرم�ضانية‬
‫عالمة مميِزة تحمل �سمات كل عمل‬
‫ويتكررعر�ضها طوال العام ‪ -‬لحالوتها‪-‬‬
‫بهيئتها �أو بتركيب كليبات عليها‪ ...‬هذا‬
‫العام‪...‬لي�س من «تيتر» ي�شد الإ نتباه �أو‬
‫الإ ح�سا�س‪ ،‬كلمات باهتة و�أل��ح��ان بليدة‬
‫الإ م��ا ن���در ح��ت��ى «م���ا ن���در» ه��ذال��م يرق‬
‫لتقدير الجيد بالكاد تعدى مرحلة المقبول‬
‫ك�أغنية «وام���ا» ف��ى «ب��اب الخلق» و�أغنية‬
‫«�إلي�سا» فى «مع �سبق الإ �صرار»‪ ،‬ولما العجب‬
‫�إذا كانت �أغانى وكلمات الإ عالنات مدفوعة‬
‫الأ جر من �أجل ترغيب الم�شاهد فى ال�سلعة‬
‫ب�سخف �شديد‪.‬وك�أن الجميع اتفق على‬
‫ٍ‬
‫تتميز‬
‫الإ �سفاف والهبوط ‪.‬‬

‫هالة �صادق‬

‫ك��ان��ت نتيجة حتمية أ�خ� ��رى وم�ت��وق�ع��ة للعدد‬
‫الهائل م��ن امل�سل�سالت �أن يتكرر ظهور ع��دد من‬
‫املمثلني فى �أكرث من عمل ب�شكل �أوقعنا كم�شاهدين‬
‫فى ح�يرة وت�سبب فى خلبطتنا فى ح�سم تفا�صيل‬
‫اخلط الدرامى لكل عمل على حدة لإ�شرتاك نف�س‬
‫املمثل فى عملني �أو ثالثة أ�ع�م��ال‪ .‬فنجد � إدوارد‪،‬‬
‫وحممود اجلندى و�شريى عادل‪ ،‬تامر هجر�س ‪،‬عبري‬
‫�صربى‪�،‬أحمد �صيام‪�،‬أحمد بدير‪ ،‬دينا ال�شربينى ‪،‬‬
‫وحممد�سليمان‪،‬و�سناء �شافع!!‬
‫الرقم املجهول‬
‫يعد يو�سف ال�شريف من �أبطال امل�سل�سالت الوحيد‬
‫الذى تكرر ظهوره فى عملني فى وقت واحد احدهما‬
‫«�أك�شن» (الرقم املجهول) وا آلخ��ر اجتماعى(زى‬
‫ال��ورد)‪ ،‬وكطبيعة الأ ع�م��ال التى تناق�ش ق�ضايا �أو‬
‫جرائم يحمل (الرقم املجهول) فى ذات��ه عن�صر‬
‫الت�شويق وا إلث ��ارة وق��د �أ�سهم املخرج احمد جالل‬
‫بكادراته الأ نيقة وتقطيعاته املفاجئة فى زيادة حجم‬
‫الإثارة والت�شويق‪ ،‬و�سيطرته الوا�ضحة على حتركات‬

‫‪48‬‬

‫العدد‬

‫‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪ 18‬اغ�سط�س ‪2012‬‬

‫اعادة انتاج القصص القدمية فى الدراما‬

‫وال�شر يجتذب جنوم ًا‬
‫جدد ًا فى «�سبوبة» رم�ضان‬
‫املمثلني وع��دم تركهم حلركاتهم ولزاماتهم التى‬
‫متحو هوية العمل‪ ،‬و� إن كانت هناك بع�ض التفا�صيل‬
‫ال�صغرية التى بنى علي �أ�سا�سها اجلرمية الأ �صلية‬
‫وتفا�صيل �أخرى لي�س من املنطقى �أن متر �أو «تعدى»‬
‫على حمامى ماهر مثل «على» لكن الب�أ�س �سنمررها‬
‫لأ ن هذا اللون من الدراما جديد �أو نادر التواجد فى‬
‫الدراما العربية ملا يحتاجه من تكلفة عالية وحبكة‬
‫متقنة وتفا�صيل قانونية دقيقة وهو ما وفره امل�ؤلف‬
‫عمرو �سمري عاطف و� إن كانت فكرة تركيز ال�شك كل‬
‫حلقة على �أحد املحيطني به فكرة مكررة ال�ستهالك‬
‫وقت امل�شاهد والدفع به للإ �شرتاك ب�شغف فى � إيجاد‬
‫املتهم احلقيقى‪ .‬وامل�سل�سل يعد �إع ��ادة � إكت�شاف‬
‫«لإدوارد» فى �أدوار ال�شر بعد الكوميديا التى برع‬
‫فيها واحتل بها مكانة متقدمة لدى امل�شاهد‪....‬‬
‫�أما «زى الورد» امل�سل�سل الثانى ليو�سف ال�شريف‪،‬‬
‫فلم �أ�ستطع �أن أ�ت��اب��ع عملني لبطل واح��د فى ذات‬
‫الوقت‪.‬‬
‫خرم �إبرة‬

‫بطولة عمرو �سعد الذى ال زال يعي�ش فى «�شارع‬
‫عبدالعزيز» بنف�س مفهوم البطل الذى طحنه الفقر‬
‫و�أعيته احليلة فى الرزق ثم تبت�سم له احلياة ليقفز‬
‫ويدخل من بوابة الرثاء مبنطق �أبن احلارة وتظهر‬
‫البدل البي�ضاء ‪ -‬التى يع�شقها عمرو ‪ -‬وربطات‬
‫العنق الأ نيقة ليبد أ� فى � إيجاد حلول �سحرية مل�شاكل‬
‫أ�ب�ن��اء ح��ارت��ه ‪،‬ي�شاركه ف��ى العمل ع��دد متميز من‬
‫الفنانني على ر�أ�سهم هالة فاخر التى عا�شت عمرها‬
‫الفنى متتعنا بالكوميديا وعندما قررت ان تقدم لنا‬
‫الرتاجيديا فى مرحلة الن�ضج الفنى خطفت قلوبنا‬
‫و�أبكتنا‪.‬‬
‫ومتيزت �سو�سن بدر فى دور ال�سيدة ال�شُ كلية‬
‫ال�شر�سة التى ال تخلو من جدعنة ‪،‬ونب�ش امل�ؤلف‬
‫ح�سان الده�شان ف��ى �سلوكيات املناطق ال�شعبية‬
‫والع�شوائيات التى تدفعهم � إليها فقرهم و�صراعهم‬
‫من �أجل البقاءبعد ان �سحق م�شاعرهم ولغى كثري‬
‫من تفا�صيل � إن�سانيتهم‪ .‬وقد عرب املخرج � إبراهيم‬
‫فخر عن مالمح ذلك الفقربعمق وواقعية مل ينقذنا‬

‫• �أمري كرارة‪� ..‬أنا �سعيد بدور ميمى الرايق فى «طرف تالت»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫طرف ثالث‬

‫كاريوكا‬

‫ق�ضية معاىل الوزيرة‬

‫منها الإم�شاهد �سفر البطل للخارج‪.‬‬
‫كاريوكا‬
‫جذبت م�سل�سالت ال�سرية الذاتية امل�ؤلفني قبل‬
‫اجلمهور‪ ،‬لكن كل وقت وله �أذان ‪ ..‬فلم يعد امل�شاهد‬
‫يقبل على هذة املو�ضوعات بنف�س ال�شغف‪ �،‬إىل جانب‬
‫�أن اختيار ق�صة حياة راق�صة (حتى لو كانت حتية‬
‫كاريوكا) اختيار غري موفق فى �شهر رم�ضان ملا‬
‫تقت�ضيه طبيعة املو�ضوع من م�شاهد الرق�ص واملالب�س‬
‫العارية للراق�صات وللبطلة وم�شاهد اخلمر خا�صة‬
‫ف��ى مرحلة «كازينو بديعة» و أ�ث �ن��اء خالفاتها مع‬
‫زوجها ر�شدى �أباظة مع �أن املخرج «عمر ال�شيخ»‬
‫� إقت�صد فيها � إىل درجة �أخلّت مب�ستوى العمل‪ ،‬ومل‬
‫يكن اقت�صاده ف��ى تلك امل�شاهد فقط بل التزم‬
‫ريا فى مالب�س البطلة ناهيك عن احلفالت التى‬
‫كث ً‬
‫حتيط بها بحكم عملها و عدد الزيجات التى مرت‬
‫بها والأ حداث احلافلة والرثية التى زخرت بها حياة‬
‫الفنانة ‪،‬كلها عوامل لرف�ض عر�ضه فى ال�شهر الكرمي‬
‫رغم حماوالت كاتب ال�سيناريو «فتحى اجلندى» املط‬

‫‪SMS‬‬

‫والإطالة فى م�شاهد امللك فاروق ومقاومة الإجنليز‬
‫التى ب��دت فى منتهى ال�سذاجة وال�سطحية ‪،‬لكنه‬
‫قَدَ ر الأ عمال الدرامية التى تتناول حياة فنانني لهم‬
‫ورثة على قيد احلياة حيث يتدخلون ب�شروطهم فى‬
‫جمرى �سري و أ�ح��داث العمل خ�شية ان يرتك �أثرا‬
‫مماث ًال ملا فعله م�سل�سل «�أ�سمهان» لينال كل ذلك‬
‫من م�صداقية العمل وم�ستواه‪ ،‬هذا� إىل جانب الدقة‬
‫واملواءمة الالتى كان على املخرج �أن يتوخاها فى‬
‫ريا قريب ال�شبه من الفنانة‬
‫اختيارالبطلة لتعطينا ت�أث ً‬
‫الأ �صلية‪،‬فتجيد الرق�ص على �أقل تقدير‪.‬‬
‫ق�ضية معاىل الوزيرة‬
‫�أدمنت «� إلهام �شاهني» املو�ضوعات املركبة التى‬
‫جتمع كل التفا�صيل فى ق�صة واحدة مقا�س «� إك�س الرج»‬
‫تبد أ� بال�سعادة ثم ال تلبث �أن ت�ستفرد بنا باقى ال�شهر‬
‫الف�ضيل فى حزن عارم ونكد �أزىل ولطم وعويل والمانع‬
‫من بع�ض الأ فراح �أو احلفالت لزوم ا�ستعرا�ض املالب�س‬
‫والتايورات وارد اخلارج ب�إك�س�سواراتها ولوازمها وال‬
‫ريا � إت�ساق التوليفة العجيبة التى جتمع �أحداث ًا‬
‫يهم كث ً‬

‫• خروج فيلم «�ساعة ون�صف» من �سباق العيد‪.‬‬

‫من كل فجٍ عميق ي�صعب �أن جتتمع ل�شخ�ص واحد ا إل‬
‫فى م�سل�سالت � إلهام �شاهني «العمولة» وعلينا �أن نقبل‬
‫العمل «�شروة» واحدة ب�أمري�شاهني ك�ضريبة �سنوية‪،‬‬
‫اما م�صطفى فهمى فهو فى مكانه منذ تركناه فى‬
‫«ع�صفور القف�ص» ال تغيري وال � إ�ضافة حتى خناقاته‬
‫وم�شاك�ساته مع معاىل الوزيرة كانت مفتعلة وتوحى‬
‫بالغرام املنتظَ ر‪.‬هذا ع��دا �شخ�صية ال�سوبر مان‬
‫«يو�سف �شعبان» الذى يجد ح ًال جهنمي ًا لكل م�شاكلها‬
‫يعجز �أمامه «تامر هجر�س»الذى برع فى جت�سيد ال�شر‬
‫والف�ساد الرثى الذى تفرغ له دون اعماله‪.‬‬
‫الزوجة الرابعة‬
‫رغ��م �أن الفكرة ا�ستن�ساخ «للحاج متوىل»‬
‫بكل تفا�صيله وم�لاحم��ه لكن يبدو �أن الفكرة‬
‫فى حد ذاتها �شيّقة وتفا�صيلها غنية مبواقف‬
‫غ��زي��رة وامل��خ��رج ف��ى «ال��زوج��ة ال��راب��ع��ة» اختار‬
‫توليفة ظريفة وغريبة القرتاب �أعمارهن واختيار‬
‫ا�صغرهن ‪ -‬قبل �آي�تن ‪ -‬لتكون هى �أم � ًا لأ والده‬
‫واملتدينة ال��زاه��دة فى حقها فى زوجها! بينما‬
‫عال غ��امن كبريتهن هى ال�شعنونةخفيفة الظل‬
‫اما لقاء اخلمي�سى فقد بد�أت مرحلة االحرتاف‬
‫احلقيقى واالن�صهار فى ال�شخ�صية بعيدا عن‬
‫تفاهة الأ حداث واحلوار �أحياناً‪.‬‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪49‬‬

‫ال�سبت ‪ 18‬اغ�سط�س ‪2012‬‬

‫حممد نوح فى حوار مل ينشر (‪)2-1‬‬

‫�أنا م�ش ي�ســارى‪..‬‬
‫�أنا ليرباىل مت�صوف‬

‫هلــــذه األســــــباب تطوعت‬
‫فى كتائب احلرس الوطنى‬

‫كان ذلك قبل ‪ 15‬عام ًا م�ضت‪ ،‬حين جمعنى اللقاء بالفنان محمد نوح‬
‫فى يوم �صادف االحتفال بعيد ميالده ال�ستين‪ ..‬وقتها لم يكن البيا�ض قد‬
‫تمكن من �شعره وال التجاعيد قد زحفت لت�ضرب على مالمحه العذبة‬
‫�سياج ًا من ال�شيخوخة وال ال��غ��روب قد ت�سل�سل لي�سحب من عينيه‬
‫الالمعتين �آخر �ضوء‪ ..‬ولم يكن قلبه العفىّ قد توقف عن النب�ض‪.‬‬

‫حممد م�سعد‬

‫ا�ستقبلنى الفنان محمد نوح ‪-‬كيفما �أتفق‪ -‬بجلبابه‬
‫الفيا�ض ت�سبقه ابت�سامته فيما كانت �أ�صابعه الحانية‬
‫تعزف على البيانو تنويعات من �سيمفونية الإن�سان‬
‫والزمان والمكان والتى ا�ستوحاها من � إبداعات نجيب‬
‫محفوظ‪.‬‬
‫يومها قلت لنف�سى � إن لكل � إن�سان من ا�سمه ن�صيباً‪..‬‬
‫والبد �أن «نوح» �سيدخل يوم ًا ما مو�سوعة «جينيز» بو�صفه‬
‫�أحد كبار المعمرين‪ � ..‬إن قلب ًا بهذا العنفوان الطليق البد‬
‫�أن يهزم ال�شيخوخة‪ ..‬و� إن عينين بهذا الأ لق النورانى لن‬
‫ي�أتى عليهما يوم تريان فيه الدنيا بلون الحداد‪.‬‬
‫لكن ال�سنوات م�ضت و�أبحرت �سفينة نوح � إلى حيث‬
‫مرف�أها الأ خير‪ ،‬تاركة على ال�شط ع�شرات ال�سيمفونيات‬
‫ومئات الأ غنيات و�صورة �أخيرة لفار�س يترجل فى اتجاه‬
‫المغيب‪.‬‬
‫حكى لى المو�سيقار محمد نوح قطوف ًا من �سيرته‬
‫الأ ولى‪ :‬فى الأ ربعينيات كنت طف ًال لم يتجاوز العا�شرة‬
‫من عمره‪ ..‬اقتطع من م�صروفى ثالثة قرو�ش كل �أ�سبوع‬
‫كى �أ�شترى مجلة المختار و�أتابع �أخبار الحرب العالمية‬
‫عبر �صور هتلر ومو�سيلينى وروميل‪.‬‬
‫كانت المو�سيقى والثقافة وال�سيا�سة خبزنا اليومى‪..‬‬
‫وال �أن�سى الذكرى ال�سنوية لرحيل زعيم الأ مة �سعد زغلول‬

‫‪50‬‬

‫العدد‬

‫‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫والتى اعتاد جدى ‪-‬عمدة القرية‪� -‬أن يعقدها فى بيته‪،‬‬
‫حيث تتوا�صل التالوة القر�آنية والتوا�شيح على ل�سان كبار‬
‫الم�شايخ وفى القلب منهم ال�شيخ طه الف�شنى‪ ..‬وفى هذا‬
‫البيت ر�أيت لأ ول مرة �آلة الجرامافون وا�ستمعت ل�صوت‬
‫عبدالوهاب و�أم كلثوم وعرفت �ألحان ال�سنباطى وزكريا‬
‫�أحمد وفريد الأ طر�ش‪ ..‬كان لى عم يدعى عبدالهادى‬
‫وال �أن�سى �أنه اقتطع ذات يوم قطعة بو�ص من �شجرة‬
‫مجاورة لم�سجد قريتنا و�صنع لى �أول ناى عزفت عليه‬
‫و�أنا طفل �صغير‪ ..‬تلك كانت بدايتى مع المو�سيقى‪ � ،‬إذ‬
‫لم تمر �سوى �أيام حتى بد�أت �أتعلم العزف على البيانو‬
‫ال�شرقى بدون نوتة فى المدر�سة االبتدائية‪.‬‬
‫تخطيت مرحلة ال�صبا لأ عي�ش فى مطلع �شبابى زمن‬
‫ثورة يوليو‪ ..‬وتغنيت ب�شعار «على الإله القوى االعتماد‬
‫بالنظام والعمل واالتحاد» وهتفت مع من هتفوا للواء‬
‫محمد نجيب‪ � ،‬إذ ل��م نكن نعرف وقتها قائد الثورة‬
‫الحقيقى جمال عبدالنا�صر‪ ..‬وذات ي��وم كتبت على‬
‫جدران بيوت دمنهور «ال جمعية ت�أ�سي�سية � إال بعد جالء‬
‫الإنجليز» وبمرور الوقت ان�ضممت لحركة الفدائيين‬
‫وك ��ان ا�سمى ه��و ال�ث��ان��ى �ضمن �أول ��ى كتائبها حيث‬
‫ارتدينا زى الميلي�شيات وقمنا با�ستعرا�ض للقوة �أمام‬
‫الرئي�س عبدالنا�صر فى عابدين‪ .‬عام ‪ 54‬ان�ضممت‬

‫للحر�س الوطنى فى �أعقاب اتفاقية الجالء وحدوث‬
‫الأ زم��ة ال�سيا�سية بين ا إلخ��وان وعبدالنا�صر‪ ..‬وعدت‬
‫لأ تطوع �ضمن مجموعات الفدائيين بالقناة على خلفية‬
‫�أحداث العدوان الثالثى وحملت ال�سالح مع غيرى من‬
‫الزمالء ثم �أ�صبت فى � إحدى المواجهات‪ ..‬تلك كانت‬
‫البداية التى ظهر ت�أثيرها الحق ًا فى اختياراتى الفنية‬
‫ال�سيا�سية‪.‬‬
‫فى ذلك الزمان قام عبدالنا�صر بت�سليح ما يقرب‬
‫من ن�صف مليون مواطن مدنى فى � إطار حرب �شعبية‬
‫لمواجهة � إنجلترا وفرن�سا و� إ�سرائيل‪ ..‬وللأ �سف قام‬
‫عبدالنا�صر ب�سحب هذا ال�سالح ب� إيعاز من البع�ض خوف ًا‬
‫من �أن يتحول �شباب م�صر � إلى قوة م�سلحة بعد انتهاء‬
‫العدوان‪ ،‬مع �أننا فى هذا الوقت كنا القوة الحقيقية‬
‫لحماية الثورة وجمال عبدالنا�صر نف�سه‪ ..‬و�أت�صور �أن‬
‫هذا ال�سالح لو بقى فى يد ال�شعب ما كانت نك�سة يونيو‬
‫قد حدثت على النحو المريع ال��ذى �شاهدناه‪ ..‬فبعد‬
‫العدوان الثالثى �سلمنا �أ�سلحتنا للنظام الذى منح ك ًال‬
‫منا �سبعة جنيهات وت�سعين قر�ش ًا وبقينا فى ال�شارع دونما‬
‫غطاء‪ ..‬بل � إن النظام الذى �سعى ل�ضم ال�شباب لالتحاد‬
‫اال�شتراكى كان يحر�ص على ت�صعيد بع�ض العنا�صر‬
‫غير الموالية لجوهر الفكر النا�صرى!‪ ..‬ورفعت ال�سلطة‬

‫• المخرجة ليلى كنعان تطرح اللم�سات الأ خيرة لكليب نان�سى الجديد‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫�شعار �أهل الثقة ال �أهل الخبرة‪ ..‬ثم كانت النك�سة‪..‬‬
‫وبد أ� تحول جذرى فى مفاهيمى ال�سيا�سية والغنائية‪..‬‬
‫وا�شتركت بقوة فى مظاهرات الحركة الطالبية عام‬
‫‪ 68‬وت��وط��دت عالقتى بعدد من كبار قادتها ومنهم‬
‫عاطف ال�شاطر بالإ�سكندرية والدكتور �أحمد عبداهلل‬
‫رزة فى القاهرة‪ ..‬وفى هذه الأ جواء الم�شحونة بالرف�ض‬
‫كنت �أغنى بل كنت �أ�صرخ‪:‬‬
‫�آه يا بلدى يا ولدى يا �أختى‬
‫يا زوجتى يا �أمى يا ولدى‬
‫يا كتفى يا �سندى يا ظهرى يا ذراعى‬
‫يا فر�شى يا بيتى يا �أر�ضى‬
‫�ألف �سالمة وعافية عليكى يا بلدى‬
‫و�أتذكر �أن الطلبة وقتها تعر�ضوا إلط�لاق النيران‬
‫من قوات الأ من وهذه حقيقة �أ�سجلها للتاريخ وقد ذكر‬
‫ذلك الدكتور ثروت عكا�شة بعد ع�شرين عام ًا من هذه‬

‫‪SMS‬‬

‫المظاهرات‪ ..‬وال �أن�سى �أننى هتفت يومها «متلفو�ش‬
‫الجيفة بال�شال والقطيفة» وذلك على خلفية محاكمات‬
‫الطيران والأ حكام الهزيلة بحق القادة الم�سئولين عن‬
‫الهزيمة‪ ..‬وكنا ك�شباب نتحرق �شوق ًا للقتال وكنا نتلقى‬
‫الكتب والأ ف�ل�ام الممنوعة عن حقيقة ما ج��رى فى‬
‫النك�سة من خالل عم مدبولى �صاحب المكتبة ال�شهيرة‬
‫بو�سط البلد وال��ذى ك��ان يح�ضرها � إلينا من بيروت‬
‫وغنيت وقتها ع��دد ًا من الأ غ��ان��ى التى كتبها �صالح‬
‫جاهين و�سيد حجاب وعبدالرحمن الأ بنودى و�شريف‬
‫المنباوى وكيل النيابة الذى كان يحقق مع المتظاهرين‬
‫قبل �أن ي�ستقيل من وظيفته وينخرط �ضمن مجموعتنا‬
‫ثم امتهن الكتابة ال�صحفية فيما بعد‪.‬‬
‫ف��ى ه��ذه الفترة قامت ال�سلطات باحتجازى مع‬
‫الطلبة على خلفية مظاهرات الكعكة الحجرية فى‬
‫ميدان التحرير وندوات الثوار فى مقهى «� إيافيت�ش» وتم‬

‫ت�صنيفى �ضمن التيار الي�سارى‪ ..‬وللحق �أقول � إننى لم‬
‫�أكن ي�ساري ًا فى يوم من الأ يام‪� ..‬صحيح �أننى �أقف فى‬
‫�صفوف الفقراء لكنى أ��ؤمن بالعلم والتغيير �أكثر من‬
‫� إيمانى بالفكر اال�شتراكى‪ ..‬ولم �أكن ذات يوم ع�ضو ًا‬
‫فى حركة حدتو �أو غيرها من المنظمات ال�شيوعية لكن‬
‫ما جمعنى بالي�سار �أر�ضية م�شتركة قامت على رف�ض‬
‫الهزيمة والإيمان بقيم التحرر الإن�سانى والعدل‪ � ..‬إننى‬
‫�أقرب ما �أكون � إلى مثقف ليبرالى �صوفى وهذا هو �سر‬
‫� إيمانى ب�أفكار حزب الوفد القديم والجديد‪.‬‬
‫بعد النك�سة اقتربت من رموز ثقافية عديدة منهم‬
‫«لوي�س عو�ض ونعمان عا�شور و�صبرى الع�سكرى المحامى‬
‫ون��زار قبانى ويو�سف � إدري����س وعلى حمدى الجمال»‬
‫و�شهدت هذه الفترة ميالد عدد من الأ غانى الثورية‬
‫منها «مدد مدد �شدى حيلك يا بلد» و»�شيلى طرح الحزن‬
‫ال�سودا» و»اهلل حى بكرة جى» وكنت قد قمت بت�أ�سي�س‬
‫فرقة النهار‪ ..‬و�أتذكر �أن عبدالعزيز ال�شوربجى نقيب‬
‫المحامين وقتها قد �أقنع عدد ًا من المحامين باالكتتاب‬
‫من أ�ج��ل جمع ‪ 75‬جنيه ًا لإنتاج �أ�سطوانة تحمل هذه‬
‫الأ غانى الثورية كى تو�ضع فى دار الكتب‪ ..‬و�شجعتنى‬
‫هذه الأ جواء الوطنية على �أن أ��ؤجل حلم التمثيل لل�سينما‬
‫و�أن �أن�صرف للتعبئة العامة والح�شد المعنوى للمعركة‬
‫المقبلة من خالل الأ غانى الثورية‪.‬‬
‫دعانى بليغ حمدى لال�شتراك فى م�سل�سل � إذاعى‬
‫قام ببطولته مع عفاف را�ضى‪ ،‬وكان الم�سل�سل يحمل‬
‫ب�شائر الن�صر فى المعركة القادمة وغنيت «مدد»‬
‫فى � إحدى الحفالت العامة لكنى فوجئت با�ستدعائى‬
‫للتحقيق والتهمة كانت � إف�ساد الروح المعنوية وكدت‬
‫�أ�صاب بالجنون و�أنا �أقف �أمام المحقق الغبى‪ ..‬وهالنى‬
‫هذا التناق�ض الذى كان يغلف الحياة الفنية فى م�صر‬
‫حيث كان التوجه الإعالمى العام �أميل ما يكون � إلى‬
‫� إنتاج �أفالم مثل «�شنبو فى الم�صيدة» وراجت مقوالت‬
‫تافهة مثل «الفيل فى المنديل» و»العملية فى النملية»‬
‫وانت�شرت �أغانى مثل «العتبة جزاز» و»الط�شت قالى»‬
‫وبدا لى �أن النظام يريد الإيحاء بت�سكين الموقف �أو‬
‫التخفيف من وط��أة النك�سة و�شعرت �أنى �أ�سير بفنى‬
‫ف��ى ات�ج��اه معاك�س‪ ،‬و�ضاعف م��ن حزنى ط��ردى من‬
‫الم�سرح الحديث والتزمت بيتى لفترة ق�صيرة قبل‬
‫�أن �أتلقى مكالمة من الفنانة �سميحة أ�ي��وب تدعونى‬
‫فيها للغناء على خ�شبة الم�سرح ال�ح��دي��ث‪ ..‬حدث‬
‫هذا فور تولى الم�شير �أحمد � إ�سماعيل من�صبه كقائد‬
‫عام للقوات الم�سلحة‪� ..‬شعرت �أن القيادة ال�سيا�سية‬
‫جادة فى تطهير الأ ر�ض وتعددت حفالتى العامة � إلى‬
‫�أن فوجئت ذات يوم بخبر العبور‪ ..‬فذهبت لل�شئون‬
‫المعنوية للقوات الم�سلحة وانتقلت � إلى الجبهة بعربة‬
‫جيب و�أخذت �أغنى للجنود بعد ا�ستقرار الأ و�ضاع ثم‬
‫عدت � إلى القاهرة وا�ست�أنفت ن�شاطى بالغناء فى معر�ض‬
‫الغنائم ب�أر�ض الجزيرة وطفت ب�صحبة ال�سيدة جيهان‬
‫ال�سادات جميع الم�ست�شفيات �ضمن زياراتها لجرحى‬
‫الحرب‪ ..‬ثم توالت الأ يام وجرت فى نهر الحياة مياه‬
‫كثيرة‪..‬‬
‫والبقية ت�أتى‪..‬‬

‫• �سميرة �سعيد تن�ضم لبرنامج �صوت الحياة الختيار المواهب‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪51‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫جناح املوسم الدرامى أغراهم باجملازفة‬

‫جنوم الكا�سيت ي�شعلون‬
‫«العيد» ب�ألبــومات جديدة‬
‫بعد م��رور حوالى ع��ام ون�صف العام من الجفاف �أ�صابت �سوق الكا�سيت بـ‬
‫«ال�سكته» وغلفته بالن�سيان‪� ،‬أتى �شهر رم�ضان ببادرة �أمل للمنتجين والمطربين‬
‫وكل العاملين فى الو�سط الغنائى ب�صورة عامة‪.‬‬

‫ال�سيد العدي�سى‬

‫�أ�صالة‬

‫ه�شام عبا�س‬

‫‪52‬‬

‫العدد‬

‫‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2011‬‬

‫عقب النجاح ال��ذى حققته وحتققه ال��درام��ا التليفزيونية فى‬
‫ال�شهر الكرمي و�أ�صبح‪ ،‬الأ م��ل يحدو البع�ض فى ع��ودة اال�ستقرار‬
‫املفتقد � إىل ال�شارع امل�صري‪ ،‬ومن ثم قدرته على ا�ستيعاب املنتج‬
‫الغنائى مرة أ�خ��ري‪ ،‬مما دعا املطربني لنف�ض الرتاب عن �أغانيهم‬
‫واللجوء � إىل ا�ستوديوهات ال�صوت‪ ،‬فى حماولة ل�ضخ الدم فى عروق‬
‫�سوق الكا�سيت‪ ،‬و� إعادته للحياة فى مو�سم عيد الفطر‪.‬‬
‫املطرب «حممد حماقى» بعد قرار انف�صاله عن �شركة �صوت‬
‫الدلتا وتوقيعه لعقد مع �شركة جنوم ‪ fm‬ينوى طرح �ألبومه اجلديد‬
‫بعد �أيام قليلة ليفتتح مو�سم عيد الفطر املبارك‪ ،‬وي�ضم الأ لبوم ‪12‬‬
‫�أغنية‪ ،‬وتعاون فيه حماقى مع عدد من ال�شعراء الذين ي�صاحبونه‬
‫فى كل �ألبوماته مثل �أمين بهجت قمر‪ ،‬و�أمري طعيمة‪ ،‬وجمال اخلوىل‪،‬‬
‫ومن امللحنني حممد يحيى ورامى جمال وعمرو م�صطفى‪ ،‬وبالن�سبة‬
‫للتوزيع املو�سيقى فاعتمد حماقى على طارق مدكور‪ ،‬ومتيم‪ ،‬وتوما‪.‬‬
‫ورغ��م أ�ن��ه �سافر منذ أ�ي��ام � إىل لندن من أ�ج��ل ت�صوير احدى‬
‫�أغانيه � إال �أنه يتابع كل �صغرية وكبرية فى اخلطوات النهائية للأ لبوم‪،‬‬
‫ليت�أكد نزوله خالل �أيام العيد‪ ..‬وي�سابق املطرب ه�شام عبا�س الزمن‬
‫من �أجل االنتهاء من ت�سجيل �أغنيات �ألبومه اجلديد الذى اختار له‬
‫ا�سم ًا مبدئي ًا هو « أ�ق��ول ك�لام» وهو ا�سم الأ غنية التى كتبها حممد‬
‫عاطف وحلنها خالد عادل‪ ..‬كما يتعاون ه�شام فى الأ لبوم مع بهاء‬
‫الدين حممد‪ ،‬و�أمين بهجت قمر‪ ،‬وعزيز ال�شافعي‪.‬‬
‫م��ن جانبها ق��ررت ال���س��وري��ة أ���ص��ال��ة ط��رح أ�ل�ب��وم�ه��ا اجلديد‬
‫«�شخ�صية عنيدة» فى نف�س التوقيت لت�شعل املناف�سة فى مو�سم عيد‬
‫الفطر‪ ،‬وي�ضم الأ لبوم العديد من الأ غنيات منها «بناء على رغباتك»‬
‫كلمات احمد على مو�سى و�أحلان تامر على وتوزيع نادر حمدي‪ ،‬و«�شاغل‬
‫بايل» كلمات عبداحلميد احلباك و�أحلان ح�سام حبيب وتوزيع هادى‬
‫�شرارة‪ ،‬و«�سابني» كلمات عبداحلميد احلباك �أي�ضا و�أحلان � إيهاب‬
‫عبدالواحد وتوزيع ح�سن �شرارة‪“ ،‬كربتك على �سيدك» كلمات حممد‬
‫جمعة و أ�حل��ان ك��رمي حم�سن وتوزيع �أحمد � إبراهيم‪ ،‬و«و أ�ن��ا حبك»‬
‫كلمات عبداحلميد احلباك و أ�حل��ان ايهاب عبدالواحد وتوزيع نادر‬
‫حمدي‪ ،‬و«قول بحبك» كلمات جمال اخلوىل و�أحلان تامر على وتوزيع‬
‫ح�سن ال�شافعي‪ ،‬و«بجد جتنن» كلمات وائل توفيق و�أحلان مدين وتوزيع‬
‫�أ�سامة عبدالهادي‪ ،‬و«روحى وخداين» كلمات وائل توفيق �أي�ضا و�أحلان‬
‫�أحمد حميى وتوزيع �أ�سامة عبدالهادي‪ ،‬و«�شخ�صية عنيدة» كلمات‬
‫احمد اجلندى و�أحلان مدين وتوزيع �أحمد ابراهيم‪ ،‬و«�أ�سا�سي» كلمات‬
‫�أمين بهجت قمر و�أحلان احمد �صالح ح�سنى وتوزيع طارق مدكور‪..‬‬

‫وبعد عدة ت�أجيالت �أعلن رامى �صربى �أن عيد الفطر �سيكون موعدا‬
‫نهائيا لطرح �ألبومه اجلديد‪ ،‬خا�صة بعد ت�أجيله �أكرث من مرة ب�سبب‬
‫الظروف ال�سيا�سية فى م�صر ويتعاون رامى فى الأ لبوم مع امللحن‬
‫حممود اخليامي‪ ،‬وال�شعراء تامر ح�سني‪ ،‬وحممد على مو�سى وعمر‬
‫طاهر‪ ،‬كما انتهى من احلان ن�صف الأ لبوم‪ ،‬تقريبا‪.‬‬
‫نف�س الأ مر ينطبق على املطربة «مروة ن�صر» التى قامت �أي�ضا‬
‫بت�أجيل �ألبومها لأ كرث من مرة ب�سبب الأ حداث ال�سيا�سية‪ ،‬لتقرر ب�شكل‬
‫نهائى �صدور �ألبومها «واحدة ب�س» فى مو�سم العيد وتعاونت مروة فى‬
‫الأ لبوم مع ال�شاعرين طارق في�صل �أحمد على الدين وامللحنني مودى‬
‫�سعيد �أحمد يو�سف‪ ،‬فيما �أ�شرف على � إعداد الأ لبوم بالكامل مهند�س‬
‫ال�صوت هانى حمرو�س‪.‬‬
‫اجلدير بالذكر �أن مروة ن�صر �أعلنت خالل العام املا�ضى زواجها‬
‫من رجل الأ عمال حممد عالم املنتج اخلا�ص ب�ألبوماتها الفنية‪ ،‬ليعود‬
‫مرة �أخرى ويكرر م�ساندته الإنتاجية لها هذا العام ولكن من موقع‬
‫الزوج‪ ..‬وي�أتى املطرب «رامى جمال» �أبرز الطيور املهاجرة من جمال‬
‫التلحني ملجال الغناء ويقرر طرح �ألبوم جديد يحمل ا�سم «تركيبة‬
‫غريبة»‪ ،‬ويُنتظر طرحه خالل الفرتة املقبلة‪.‬‬
‫وجاءت تركيبة رامى الغريبة بالتعاون مع ال�شعراء بهاء الدين‬
‫حممد و أ�مي��ن بهجت قمر و أ�م�ير طعيمة وحممد عاطف وخالد تاج‬
‫ونادر عبد اهلل ورفيق جنيب‪ ،‬وامللحنني تامر على و�شريف � إ�سماعيل‬
‫وخالد عز ويا�سر نور و�أحمد �صالح ح�سني‪ ،‬بالإ�ضافة لبع�ض الأ غانى‬
‫من �أحلان رامى نف�سه‪ ،‬كما يتعاون مع املوزعني توما ومتيم وخالد عز‬
‫و�أحمد � إبراهيم وو�سام عبد املنعم‪ ،‬وح�سن ال�شافعي‪.‬‬
‫والأ غانى كالتاىل «من قد � إيه»‪ ،‬و«تركيبة غريبة» ‪ ،‬و«�أنا مليت» ‪،‬‬
‫و«م�ش �سهلة» ‪ ،‬و«�أنت تطلع مني» ‪ ،‬و«حبيبى تعاىل»‪ ..‬وقررت املطربة‬
‫«�ساندي» � إ�صدار �ألبومها اجلديد «�أح�سن من كتري»‪ ،‬وهو الأ لبوم‬
‫الذى �أنتجته على نفقتها اخلا�صة‪ ..‬وب�ألبوم للأ طفال تدخل املطربة‬
‫اللبنانية «نان�سى عجرم» � إىل �سباق عيد الفطر املبارك‪ ،‬و�أطلقت على‬
‫الأ لبوم ا�سم «�سوبر نان�سي» وي�ضم ثمانى �أغان ما بني اللهجة امل�صرية‬
‫واللبنانية‪ ،‬وتتوجه به � إىل الأ طفال دون الثانية ع�شرة‪ ..‬والأ غنيات‬
‫هى «يا بنات»‪ ،‬و«�سطوحي»‪ ،‬و«‪ »Happy Birthday‬و«بوق‬
‫الكتكوت» و«الناجح» و«بقو�سة» و« أ�دّى البي�ضة» و»و ّز عينك»‪.‬‬
‫كما ق��ررت نان�سى �أن تقوم بت�صوير ث�لاث أ�غ��ان من الأ لبوم‬
‫بطريقة الفيديو كليب مع املخرجة ليلى كنعان‪ ،‬ليتم عر�ضها مع موعد‬
‫طرح الأ لبوم‪.‬‬

‫• �أحمد �شاكر ي�ؤكد �أن فكرة تج�سيد �شخ�صية مبارك قائمة‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫بعد أحداث رفح ونايل سيتى‬

‫«بعبع»‪..‬االنفالت يطارد �أفالم العيد‬
‫رغم �إعالن �شركات الإ نتاج عن نزول ‪5‬‬
‫�أفالم فى مو�سم عيد الفطر من ح�صيلة ‪10‬‬
‫�أفالم جاهزة للعر�ض ب�سبب التفا�ؤل عقب‬
‫اختيار رئي�س منتخب للبالد‪ ،‬ف�إن خماوف‬
‫املنتجني من عدم حتقيق �أفالمهم لإ يرادات‬
‫جتددت مرة �أخرى عقب حادث رفح الب�شع‬
‫وم��ن قبله ح��ادث��ا ده�شور ون��اي��ل �سيتى‪،‬‬
‫وغريها من أ�ح��داث االنفالت الأ منى التى‬
‫�ضربت البالد فى الأ �سبوع الثالث من ال�شهر‬
‫الكرمي‪ .‬والغريب �أن املنتجني يتوقعونه‬
‫مو�سم ًا �سينمائي ًا مكتم ًال رغم هذه الأ حداث‪،‬‬
‫ويراهنون على املواطن امل�صرى الذى غالبا‬
‫ما يذهب �إىل دور العر�ض كى ين�سى همومه‬
‫وم�شاكله‪ ،‬بخالف �أن العر�ض من وجهة‬
‫نظرهم �أف�ضل بكثري من الت�أجيل‪ ،‬م�شريين‬
‫�إىل �أن فيلم «امل�صلحة» حقق �إيرادات‬
‫تخطت الـ‪ 20‬مليون جنيه رغم �أن عر�ضه‬
‫تزامن مع االنتخابات الرئا�سية‪.‬‬

‫�أ�سماء يو�سف‬

‫يقول خمرج فيلم «بابا» على �إدري�س‪« :‬لي�س لدىّ �أى‬
‫تخوف �أو قلق من عر�ض الفيلم فى مو�سم العيد بل �أراه‬
‫موعدا جيدا‪ ،‬ف�أنا من الذين ي�ؤمنون ب�أن عر�ض العمل‬
‫�أف�ضل بكثري من ت�أجيله‪ ،‬كما �أن املواطن امل�صرى الب�سيط‬
‫غالبا ال يت�أثر مبا يحدث فى البالد‪ ،‬بدليل �أن هناك‬
‫�أفالما ا�ستمرت �أ�سابيع فى دور العر�ض خ�لال الفرتة‬
‫املا�ضية حققت �إي���رادات عالية‪ ،‬مثل فيلم (امل�صلحة)‬
‫الذى حقق نحو ‪ 20‬مليون جنيه رغم �أن عر�ضه تزامن‬
‫مع ماراثون االنتخابات الرئا�سية»‪ .‬وي�ستطرد «�إدري�س»‬
‫قائال «فيلم (بابا) ينا�سب املرحلة احلالية التى نعي�شها‪،‬‬
‫فهو ينتمى لنوعية الأ عمال الاليت التى تدعوا للتفا�ؤل‬
‫والأ مل و�أن الغد �أف�ضل بكثري‪ ،‬واجلمهور امل�صرى فى �أ�شد‬
‫احلاجة لهذه النوعية من الأ فالم‪ ..‬وفى النهاية ال �أخفى‬
‫�سعادتى بعر�ض العمل فى هذا التوقيت‪ ،‬و�أمتنى �أن ينال‬
‫الفيلم �إعجاب اجلمهور»‪.‬‬
‫املنتج «ك��رمي ال�سبكى» يقول «ما زلنا ندر�س فكرة‬
‫عر�ض فيلم (�ساعة ون�ص) فى مو�سم عيد الفطر‪ ،‬لكن‬
‫مل ن�ستقر على ال��ق��رار النهائى‪ ،‬وحاليا نقوم بدرا�سة‬
‫لدور العر�ض املوجودة والأ فالم التى �ستعر�ض وعدد دور‬
‫العر�ض املتاحة‪ ،‬و�إذا وجدنا �أن الو�ضع منا�سب �سنقوم‬
‫بعر�ض الفيلم ف���وراً»‪ .‬ويتابع «ال�سبكى» ق��ائ�لا‪« :‬فى‬
‫حالة �إذا ما مت ت�أجيل الفيلم فلن يكون الت�أجيل ب�سبب‬
‫الأ حداث املوجودة فى البالد لأ ننا �سبق �أن عر�ضنا �أفالم ًا‬

‫‪SMS‬‬

‫على إدريس‪:‬مش خايف على »بابا«‬
‫كريم السبكى‪:‬‬
‫ندرس عرض‬
‫»ساعة ونص«‬

‫على �إدري�س‬
‫كرمي ال�سبكى‬

‫نادر عدىل‬

‫عبد اجلليل حسن‪:‬‬
‫اجملازفة أرحم من التأجيل‬

‫فى ظل ا�شتعال الأ ح��داث وحققت �إي��رادات‪ ،‬فمث ًال فيلم‬
‫(‪ 365‬يوم �سعادة) لأ حمد عز مت عر�ضه �أثناء الثورة‬
‫وحقق �إيرادات عالية‪ ،‬فاملهم لي�س الأ حداث اجلارية بل‬
‫جودة الفيلم نف�سه لأ نها املقيا�س الأ ول فى حتقيق الفيلم‬
‫لإ ي����رادات‪ ،‬ونحن فى فيلم (�ساعة ون�ص) نقدم عمال‬
‫اجتماعيا ج��ادا قريبا من اجلمهور بذلنا فيه جمهود ًا‬
‫كبري ًا خا�صة �أننا قمنا بت�صويره فى ظروف �صعبة للغاية‬
‫�شهدت فيها البالد انفالت ًا �أمني ًا ت�سبب فى تهديد كا�ست‬
‫العمل �أثناء الت�صوير نظر ًا لغياب رجال الأ من»‪.‬‬
‫ويقول املتحدث الإ عالمى لل�شركة العربية للإ نتاج‬
‫والتوزيع ال�سينمائى «عبداجلليل ح�سن»‪« :‬لي�ست لدينا‬
‫�أف�لام للعر�ض فى مو�سم العيد‪ ،‬فنحن ما زلنا نعمل فى‬
‫فيلم (فرباير الأ �سود) بطولة خالد �صالح وميار الغيطى‪،‬‬
‫ومن ت�أليف و�إخ��راج حممد �أمني‪ ،‬وما زال يتبقى �أ�سبوع‬
‫لالنتهاء من ت�صوير الفيلم ثم نبد أ� فى املراحل النهائية‬
‫كى يكون جاهز ًا للعر�ض‪ ،‬لكنى ال �أعتقد �أن املنتجني‬
‫ال��ذي��ن �سيطرحون �أفالمهم خ�لال مو�سم عيد الفطر‬
‫�سيكونون خمطئني‪ ،‬لأ ننا ك�شركات �إنتاج نعمل فى ظروف‬
‫ا�ستثنائية منذ قيام الثورة‪ ،‬والبع�ض جل أ� �إىل املجازفة‬
‫وعر�ض �أفالمه‪ ،‬وهو �أمر البد منه حتى ال يتوقف الإ نتاج‬
‫ال�سينمائى فى م�صر‪ ،‬لذا �أ�صبحت املجازفة جزء ًا ال يتجز أ�‬
‫من عمل �شركات الإ نتاج ال�سينمائى‪ ،‬لأ ن كل �شركة لديها‬
‫موظفون وعمال وجمعيهم م�سئولون عن �أ�سر‪ ،‬وال بد �أن‬

‫تعمل ال�شركات من �أجل توفري املرتبات له�ؤالء العاملني‬
‫حتى و�إن كانت املكا�سب التى حتققها ال�شركات قليلة»‪.‬‬
‫الناقد الفنى «ن��ادر ع��دىل» ي�ؤكد �أن «مو�سم عيد‬
‫الفطر غالب ًا ما يرتاوح فيه عدد الأ فالم بني ‪ 4‬و‪� 5‬أفالم‬
‫نظر ًا لكونه �أ�صبح مثل مو�سم ال�صيف ال�سينمائى الذى‬
‫يعد �أكرب مو�سم �سينمائى لأ نه ي�أتى فى الإ جازة ال�صيفية‬
‫ولذلك �أعتقد �أن الإ يرادات هذا العام ملو�سم عيد الفطر‬
‫�ستكون مرتفعة»‪ .‬وعما �إذا كانت تلك الأ ف�لام �ستت�أثر‬
‫بحالة عدم اال�ستقرار فى البالد‪ ،‬ا�ستطرد عدىل قائ ًال‬
‫«الأ ح����وال ف��ى م�صر ع��ادت لطبيعتها ن��وع�� ًا م��ا‪ ،‬كما �أن‬
‫ال�سينما فى م�صر �أرخ�ص و�سائل الرتفيه التى يذهب‬
‫�إليها اجلمهور فى املنا�سبات مثل العيد‪ ،‬لذا �أعتقد �أن فيلم‬
‫(تيتة رهيبة) ملحمد هنيدى �سيح�صل على �أكرب �إيرادات‬
‫نظر ًا لأ ن هنيدى مل يقدم �أعماال فى رم�ضان وبالتاىل‬
‫�سيكون الإ قبال عليه �أكرث‪ ،‬و�أتوقع �أن يت�أثر فيلم الفنان‬
‫�أحمد ال�سقا لوجوده طوال �شهر رم�ضان مع اجلمهور من‬
‫خالل م�سل�سله (خطوط حمراء)‪ ،‬لكن جنومية ال�سقا‬
‫وح��ب اجلمهور ل��ه رمب��ا ي�سهمان ف��ى التغلب على هذه‬
‫امل�شكلة‪� .‬أما بالن�سبة للأ و�ضاع فى م�صر فال �أعتقد �أنها‬
‫�سوف تت�سبب فى ت�أجيل �أفالم مو�سم العيد‪ ،‬بل �ست�ضاف‬
‫�أفالم �أخرى‪ ،‬و�أكاد �أجزم ب�أن �أكرث من ‪� 10‬أفالم �ستكون‬
‫جاهزة للعر�ض �سيتم عر�ض خم�سة �أفالم منها فى املو�سم‬
‫و�سيكون مو�سم ًا �سينمائي ًا طبيعي ًا مكتمالً»‪.‬‬

‫• �أحمد فهمى �أقام حفل عقيقة البنه «ح�سن» الأ �سبوع املا�ضى‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪53‬‬

‫ال�سبت ‪ 18‬اغ�سط�س ‪2012‬‬

‫سينما‬

‫‪Cinema‬‬

‫ت�شاهدها‪ :‬ع�صمت حمدى‬
‫‪esmathamdy@gmail.com‬‬

‫فيلم بابا‬

‫ب�سبب املليونيات ‪� ..‬سينمــــــ‬
‫بعد تعاىل الدعوات املطالبة بخروج مليونية جديدة بعد انتهاء �شهر رم�ضان الكرمي‬
‫واالكتفاء مبتابعة الدراما التليفزيونية‪� ،‬ستعود حالة اجلدل وعدم اال�ستقرار مرة‬
‫�أخرى للمجتمع امل�صرى‪ ،‬هذا �إذا افرت�ضنا بالفعل �أنها انتهت‪ ،‬هى فى احلقيقة مل تنته‬
‫ولكنها فقط كانت فى هدنة ق�صرية حتى ينتهى هذا ال�شهر الكرمي‪ ،‬ومع عودة الدعوة‬
‫لهذه املليونيات واخلروج لها �سينعك�س الأ مر بطبيعة احلال على دور العر�ض ال�سينمائى‬
‫التى ت�ستقبل على ا�ستحياء عدد ًا قلي ًال من الأ فالم فى مو�سم عيد الفطر‪..‬‬

‫يعد هذا �شيئا طبيعيا منذ قيام ثورة ‪ 25‬يناير‬
‫حيث �أ�صبحت ح��االت ا�ستقرار املجتمع امل�صرى‬
‫�أقل كثريا من حاالت التوتر وهو ما له �أثر ال ميكن‬
‫� إغفاله على � إيرادات ال�سينما و�صناعتها ب�شكل عام‪،‬‬
‫ف�أ�صبحت كل املوا�سم مهددة بو�صف «م�ضروب»‪،‬‬
‫�أى خ�سارته �أكرب من مك�سبه‪ ،‬وهو التهديد الذى‬

‫زوووم‬
‫‪ZOOM‬‬

‫كاريوكا‪..‬تعيد اجلدل حول دراما ال�سرية الذاتية‬

‫دائ�م��ا م��ا تثري أ�ع�م��ال ال�سري الذاتية ك�ث�ير ًا من‬
‫اجلدل‪ ،‬ولذلك مل �أنده�ش كثريا عندما �شاهدت تلك‬
‫املواجهة حامية الوطي�س التى �أداره��ا الإعالمى وائل‬
‫الإبرا�شى فى برناجمه «احلقيقة» قبل أ�ي��ام بني �أحد‬
‫أ�ق��ارب الفنانة الراحلة حتية كاريوكا وم�ؤلف م�سل�سل‬
‫«كاريوكا» فتحى اجلندى‪ ،‬وهى املواجهة التى ر�أيت فى‬
‫بع�ض الأ حيان �أنها كان من املمكن �أن تتحول ال�شتباك‬
‫ب��الأ ي��دى‪ ،‬ولكن كال ال�ضيفني ح��اول التم�سك بالبقية‬
‫القليلة من �آداب الظهور على �شا�شة التليفزيون رغم‬

‫‪54‬‬

‫العدد‬

‫‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫من املتوقع �أن ميتد لهذا املو�سم �أي�ضا بعد عودة‬
‫املطالبة باخلروج فى مليونيات‪.‬‬
‫على �أى الأ ح��وال ف� إن دور العر�ض ال�سينمائى‬
‫من املنتظر �أن ت�ستقبل �أربعة �أفالم مع اليوم الأ ول‬
‫للعيد منها الكوميدى ومنها االجتماعى وكذلك‬
‫الأ ك�شن‪ ،‬وهى تنويعة جيدة رغم �أننا نتحدث عن‬

‫عدد قليل من الأ فالم‪.‬‬
‫بالن�سبة للكوميديا �سنجد فيلم حممد هنيدى‬
‫«تيتة رهيبة» والذى ت�شاركه بطولته الفنانة القديرة‬
‫�سميحة �أيوب والتى تعد م�شاركتها فى هذا العمل‬
‫مبثابة مفاج�أة كبرية خ�صو�صا �أننا أ�م��ام جتربة‬
‫كوميدية من جت��ارب حممد هنيدى‪ ،‬والفيلم يعد‬
‫تكرارا للتعاون بني ال�سيناري�ست يو�سف معاطى‬
‫وهنيدى حيث �سبق لهما التعاون من خالل فيلم‬
‫«رم�ضان مربوك �أبوالعلمني» والذى حتول مل�سل�سل‬
‫تليفزيونى‪ ،‬وي�شارك هنيدى البطولة مع الفنانة‬
‫الكبرية �سميحة أ�ي��وب �إمي��ى �سمري غامن و� إخراج‬
‫�سامح عبد العزيز‪.‬‬
‫وتدور �أحداث الفيلم من خالل �شخ�صية �شاب‬

‫ع��ن حياة �شخ�صية عامة ومل��اذا غالبا‬
‫ك��ل الأ ل �ف��اظ احل��ادة والقا�سية ومالمح‬
‫ما يتحول الأ م��ر فى النهاية � إىل �ساحة‬
‫اال�شمئزاز التى ارت�سمت على مالحمهما‬
‫للمعارك بني �صناع هذا العمل و�أهل هذه‬
‫طوال الربنامج‪.‬‬
‫ال�شخ�صية الذين ي�ؤكدون دوما ولكن بعد‬
‫ل�سنا ه�ن��ا ب���ص��دد تقييم م�سل�سل‬
‫عر�ض امل�سل�سل �أنه ال يتم �أخذ ر�أيهم فى‬
‫«كاريوكا» ال��ذى تناول �سرية حياة فنانة‬
‫�سيناريو العمل ولذلك حتدث امل�شاكل‪.‬‬
‫م�صرية عظيمة لي�س فقط فيما قدمته‬
‫حتية كاريوكا‬
‫�أذكر �أننى قبل ما يقرب من عامني‬
‫م��ن أ�ف �ل�ام �سينمائية او أ�ع �م��ال فنية‬
‫متنوعة و�إمن��ا �أي�ضا مواقف � إن�سانية وحياتية رائعة‪� ،‬شاهدت فيلم ًا ت�سجيلياًعن حياة حتية كاريوكا اخرجته‬
‫ولكننا نتحدث عن الآلية التى يتم بها تقدمي عمل فنى املخرجة اللبنانية نبيهة لطفى‪ ،‬وح��اول ر�سم مالمح‬

‫• كرم مهرجان «�أو�سيان �سينى فان» لل�سينما الآ �سيوية والعربية بالهند الناقد ال�سينمائى �سمير فريد‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫السينما × أسبوع‬
‫م�سرت اند م�سز عوي�س‬

‫تيتة رهيبة‬

‫ــــا العيد فى خطــر!!‬
‫يعي�ش مع جدته التى حتاول فر�ض �سيطرتها عليه‬
‫فى كل �شىء مما ينتج عنه مواقف كوميدية كثرية‪.‬‬
‫وحتت نف�س الت�صنيف الكوميدى يعر�ض فيلم‬
‫«م�سرت �أند م�سز عوي�س» والذى ي�شبه عنوانه الفيلم‬
‫الأ مريكى ال�شهري «م�سرت أ�ن��د م�سز �سميث» وهو‬
‫بطولة ب�شرى وحمادة هالل مع لطفى لبيب وهناء‬
‫ال�شوربجى‪ ،‬وتدور �أحداث الفيلم فى � إطار كوميدى‬
‫غنائى حول �شاب �صعيدى يحلم بالغناء وفى الوقت‬
‫نف�سه يعي�ش ق�صة حب مع فتاة تقوم بدورها ب�شرى‪،‬‬
‫الفيلم �سيناريو وحوار ماجد فهمى و�شيكو و� إخراج‬
‫�أكرم فريد‪.‬‬
‫وم��ن التجارب املختلفة يعر�ض ه��ذا املو�سم‬
‫فيلم «ن�صف �ساعة» وه��و من أ�ف�لام درام��ا اليوم‬

‫الواحد وال��ذى تدور �أحداثه خالل �ساعة ون�صف‬
‫ال�ساعة داخ��ل ق�ط��ار‪ ،‬الفيلم ي�ضم ع��دد ًا كبري ًا‬
‫من النجوم منهم � إياد ن�صار‪ ،‬حممد عادل � إمام‪،‬‬
‫كرمية خمتار‪� ،‬سو�سن بدر‪ ،‬روجينا‪ ،‬هالة فاخر‪،‬‬
‫�أحمد �صالح ال�سعدين وحممد رم�ضان و�آخرون‪،‬‬
‫الفيلم ت�أليف �أحمد عبد اهلل و� إخراج وائل � إح�سان‬
‫و� إنتاج �أحمد ال�سبكى‪.‬‬
‫كما يعر�ض فيلم «بابا» بطولة �أحمد ال�سقا‪،‬‬
‫درة‪� ،‬صالح عبد اهلل‪ � ،‬إدوارد‪ ،‬خالد �سرحان وهناء‬
‫ال�شوربجى‪ ،‬الفيلم ق�صة و�سيناريو وح��وار زينب‬
‫عزيز و� إخراج على � إدري�س والفيلم يدور فى � إطار‬
‫اجتماعى كوميدى وبالطبع ال يخلو الأ مر من بع�ض‬
‫م�شاهد الأ ك�شن القليلة لل�سقا‪.‬‬

‫ل�ل�ج��دل ح�ت��ى ي�ك��ون هناك‬
‫كاريوكا الراق�صة واملمثلة‬
‫حت���ض�ير خ��ا���ص مل �ث��ل هذه‬
‫واملغنية واملنا�ضلة ال�سيا�سية‬
‫الأ ع �م��ال م��ع امل�ق��رب�ين من‬
‫والنقابية والإن�سانة‪ ،‬ووقتها‬
‫م�سل�سل كاريوكا‬
‫ه ��ذه ال�شخ�صية و�صناع‬
‫مل يعرت�ض أ�ح��د من �أفراد‬
‫العمل للو�صول � إىل �صورة‬
‫�أ�سرتها رمبا لغياب اجلانب‬
‫الدرامى والرتكيز على اجلانب الوثائقى لطبيعة الفيلم متفق عليها و�أقرب ما تكون لهذه ال�شخ�صية من كافة‬
‫اجلوانب الإيجابية وال�سلبية �أي�ضا‪ ،‬وحتى يرتك العمل‬
‫والو�سيلة‪.‬‬
‫ولكن يبدو �أن تقدمي ال�شخ�صية العامة فى عمل الفنى أ�ث��را طيبا وواقعيا لدى املتفرج‪ ،‬وال يتم ت�شويه‬
‫درامى �سواء تليفزيونى �أو �سينمائى �سيكون دوما مثريا �صورة ال�شخ�صية �أو حتى مدحها ب�أكرث مما فيها‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫• بعد ت�ألقها فى حلقات امل�سل�سل‬
‫الرم�ضانى «م��ع �سبق الإ ����ص���رار» تبد أ�‬
‫الفنانة غ��ادة عبد ال���رازق بعد �إجازة‬
‫عيد الفطر املبارك جل�سات عمل للتح�ضري‬
‫لفيلمها ال�سينمائى اجلديد «اجلر�سونرية»‬
‫ال��ذى تعاقدت على بطولته مع املخرج‬
‫واملنتج هانى جرج�س فوزى‪ ،‬وقد ترددت غادة‬
‫فى الفرتة الأ خرية �أخبار عن اعتذارها‬
‫عن بطولة هذا الفيلم �إال �أن املنتج نفى ذلك و�أكد‬
‫�أنها قد تقا�ضت دفعة من �أجرها بالفعل وال تنوى‬
‫االعتذار عن دورها فى الفيلم‪.‬‬
‫• وقع اختيار � إدارة مهرجان الأ ق�صر‬
‫لل�سينما امل�صرية والأ وروب� �ي ��ة على الفيلم‬
‫الربيطانى «�صيد ال�ساملون فى اليمن» � إخراج‬
‫ال�س هال�سرتوم وبطولة � إمييلى بالنت‪ � ،‬إيوان‬
‫ماكغريغور وكري�ستني �سكوت توما�س واملمثل‬
‫امل���ص��رى ع�م��رو واك��د ليكون فيلم االفتتاح‬
‫عمرو‬
‫فى دورة املهرجان الأ وىل التى تبد أ� يوم ‪17‬‬
‫�سبتمرب املقبل وت�ستمر حتى ‪ 22‬من ال�شهر‬
‫نف�سه‪ ،‬من ناحية �أخرى مت اختيار املخرج �سمري �سيف لري�أ�س‬
‫جلنة حتكيم الأ ف�لام الروائية الطويلة وال�سيناري�ست مرمي‬
‫ناعوم كع�ضو فى جلنة حتكيم الأ فالم الق�صرية‪.‬‬
‫• يتناف�س فى امل�سابقة الر�سمية‬
‫ملهرجان الإ �سكندرية ال�سينمائى‬
‫ل���دول ال��ب��ح��ر امل��ت��و���س��ط ف��ى دورته‬
‫التى حتمل رقم ‪ ،28‬وتقام فى الفرتة‬
‫م��ن ‪� 12‬إىل ‪� 19‬سبتمرب املقبل ‪16‬‬
‫فيلما من عدة دول عربية و�أوروبية‪،‬‬
‫وم���ن امل��ن��ت��ظ��ر �أن ت�����ش��ارك تركيا‬
‫وليد‬
‫بفيلمني‪ ،‬كما ت�شارك �أفالم من تون�س‬
‫واجلزائر واملغرب و�إيطاليا و�إ�سبانيا‪،‬‬
‫وقد �أعلن رئي�س املهرجان د‪.‬وليد �سيف �أنه تقرر‬
‫�إقامة وعر�ض فعاليات م�سابقة �أفالم الديجيتال‬
‫التى ير�أ�س جلنة حتكيمها الناقد رفيق ال�صبان فى‬
‫فندق من الفنادق الكربى م�صحوبة برتجمة �إىل‬
‫اللغة الإ جنليزية‪.‬‬
‫• ت�شهد القاهرة فى الفرتة من‬
‫‪ � 13‬إىل ‪� 15‬سبتمرب املقبل ولأ ول مرة‬
‫م�سابقة �سينمائية ف��ري��دة م��ن نوعها‬
‫بعنوان «‪� 48‬ساعة للأ فالم ال�سينمائية‬
‫الق�صرية» وت�ق��وم فكرة ه��ذه امل�سابقة‬
‫على تنفيذ فيلم ق�صري ترتاوح مدته من‬
‫‪ � 4‬إىل ‪ 7‬دقائق فى فرتة ‪� 48‬ساعة فقط‪،‬‬
‫على �أن تنفذ كامل اخلطوات من حتديد‬
‫الفكرة وكتابة الن�ص وت�صوير امل�شاهد واملونتاج فى هذه‬
‫املدة‪ ،‬وتعد هذه امل�سابقة امتدادا لتظاهرة �سينمائية عاملية‬
‫ب��د�أت منذ ما يقرب من ‪ 11‬عاما‪ ،‬حيث يقوم امل�شاركون‬
‫فيها بت�صوير فيلمهم فى وقت ق�صري‪ ،‬كما �ستكون هناك‬
‫فر�صة لل�شباب من ع�شاق ال�سينما ليتناف�سوا للم�شاركة فى‬
‫العديد من املهرجانات العاملية وهو ما يعد �أ�شبه بور�شة‬
‫عمل مكثفة تركز على التطبيق الفعلى للقدرات الإبداعية‪.‬‬

‫• قررت نقابة املهن ال�سينمائية امل�شاركة فى م�صاريف عالج املخرج ر�أفت امليهى‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪55‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫ي�شاهدها معكم‪:‬‬

‫وائل اجلندى‬

‫باب اخللق‬
‫ع��اد حممود عبدالعزيز ه��ذا العام � إىل ال�شا�شة‬
‫ال�صغرية مب�سل�سل «باب اخللق» فى دور مدر�س م�صرى‬
‫تورط فى حرب �أفغان�ستان وجعلته ال�صدفة يلقب بالأ مري‬
‫�أبى عبداهلل امل�صرى‪ ..‬ويظل حلواىل ثالثة عقود بني‬
‫املجاهدين الأ فغان ثم مقاتلى القاعدة ‪ .‬يتم ترحيله‬
‫� إىل جوانتانامو‪..‬يف�شل الأ مريكيون فى احل�صول على‬
‫�أية معلومات منه‪ ،‬يجرى ترحيله � إىل م�صر حيث يتابعه‬
‫�أمن الدولة وتالحقه بقايا التنظيم التكفريى اجلهادى‬
‫وحت��اول جهات �سيا�سية و� إعالمية ا�ستغالله لتحقيق‬
‫غايات غري �شريفة‪ ,‬احلكاية فى � إطارها العام ‪ .‬جديدة‬
‫و�أظنها �أول معاجلة تليفزيونية تتناول «الأ فغان العرب»‬
‫عرب حكاية ب�سيطة � إن�سانية فى � إطارها العام ‪.‬‬
‫لكن العديد من التفا�صيل الدرامية ج��اءت غري‬
‫مقنعة مثل تفا�صيل ا�ستدراج الطفل ابن البطل وخطفه‬

‫مثال ‪ ,‬وجل�سات التحقيق م��ع «حم�ف��وظ زل�ط��ة» التى‬
‫جاءت �ساذجة وقدمت ال�ضابط الكبري – �أحمد ف�ؤاد‬
‫�سليم‪� -‬ضابط ًا مبتدئ ًا غبي ًا �أهوج وهو �أمر �أبعد ما يكون‬
‫عن �سمات هذه الفئة‪ ،‬ثم الراق�صة التى تقيم بذات‬
‫املنزل – الذى تقيم به �أ�سٍ رة �شقيقة حمفوظ ومل يدر‬
‫�أحد طبيعة عملها رغم وجودها باملكان منذ �سنوات !‬
‫�أما حممود عبدالعزيز فما زال حمتفظا بح�ضوره لكننى‬
‫ا�ست�شعرت افتقاره � إىل جزء من حيويته‪ ،‬و� إ�شعاعه وب�شكل‬
‫عام افتقرت م�شاهد العمل الإيقاع ال�سريع حيث ات�سمت‬
‫حركة الكامريا وكذا حركة املمثلني بل و� إيقاع حواراتهم‬
‫بـ «الريتم» ال�ه��ادئ – للغاية – فى �أغلب امل�شاهد‪..‬‬
‫يح�سب للمخرج ت �ق��دمي ع��دد م��ن ال��وج��وه اجلديدة‬
‫املوهوبة‪ ،‬وكذلك تقدميه حممود اجلندى فى دور جديد‬
‫عليه مر�سوم بحرفية وبح�س فكاهى وا�ضح‪.‬‬

‫محمود عبدالعزيز‬

‫محمود الجندى‬

‫زى الورد‬

‫أ�م��ر اق�ترب بامل�سل�سل (الرومان�سى‬
‫م�سل�سل م�ستن�سخ م��ن الدراما‬
‫ب��الأ ��س��ا���س) � إىل ح��د م��ا م��ن الواقع‬
‫الرتكية ا�سمه «زى ال��ورد» لكن الن�ص‬
‫وحياة النا�س‪� ..‬صالح عبداهلل �أدى‬
‫«امل �م ��ّ��ص��ر» ج ��رت ك�ت��اب�ت��ه بحرفية‪،‬‬
‫دوره ب � أ�� �س �ت��اذي��ة ك��ال �ع��ادة‪ ,‬حممد‬
‫وا�شتمل على ن�سج عدة خيوط � إن�سانية‬
‫جن��ات��ى ك��ان ع�صبيا ب���ص��ورة تفوق‬
‫عاطفية رقيقة – و� إن �شابها قدر من‬
‫متطلبات الدور‪� ,‬أما يو�سف ال�شريف‬
‫اال�صطناع �أحيانا‪.‬‬
‫ودرة فما زاال يجتهدان من �أجل � إقناع‬
‫�صدفة تعارف ابنة ربيع حمزاوى‬
‫اجلمهور بقدرتهما على حجز مكانني‬
‫وال�شاب حبيبها الثانى ف��ى النادى‪,‬‬
‫يو�سف ال�شريف‬
‫و�سط النجوم املت�صدرة لل�ساحة ولكن‬
‫ع�شق ج ��ارة ال�ب�ط��ل ل��ه ث��م انتقالها‬
‫اجتهاد هما حتى الآن غري كاف فعلى‬
‫ب�سرعة � إىل عالقة باملطرب ال�شاب‬
‫ال��رغ��م م��ن ام�ت�لاك يو�سف ال�شريف‬
‫بد�أت بلقاء مفتعل �أهدى خالله املطرب‬
‫للفتاة «�سى دى» عنه وعن حياته دون �أى منا�سبة �أو جلاذبية �شخ�صية � إال �أن ح�ضوره �أمام الكامريا �ضعيف‬
‫�سابق تعارف!‪ ..‬ي�ؤخذ‪ -‬قطعا‪ -‬على العمل هذا التزيد يلزم تعوي�ضه باجتهاد كبري يبد أ� بدقة اختيار الن�ص‬
‫الوا�ضح فى عالقات احلب ولكن يح�سب له حماولة والدور وينتهى باجتهاد الأ داء اقرتابا من الن�ضج‪ ،‬نف�س‬
‫م��زج ال��واق��ع امل��ادى االقت�صادى بعامل امل�شاعر وهو الأ مر تقريبا ينطبق على «درة»!!‬

‫اخلواجة عبدا لقادر‬

‫عمل ذو م�سحة روحانية �صوفية بديعة ‪ ..‬هو «اخلواجة عبدالقادر» به مزج‬
‫لطيف بني عاملى املادة والروح به اخرتاق ل�ساحة جديدة على الدراما ‪,‬ت�أخذنا � إىل‬
‫تن�شيط �أرواحنا واالرتقاء بوعينا وتر�سيخ � إمياننا ‪� ,‬أثبت امل�ؤلف الواعد عبد الرحيم‬
‫كمال بهذا العمل �أنه موهبة حقيقية وقلم �صادق و�أ�صيل ‪ ..‬كما �أثبت يحيى الفخرانى‬
‫�أنه �أقوى ممثل م�صرى فى الوقت احلاىل على ال�ساحة �أما �شادى الفخرانى فهو‬
‫خمرج موهوب واع متمكن من �أدواته وينتظره م�ستقبل م�ضيء‪.‬‬

‫‪00‬‬
‫‪56‬‬

‫العدد ‪4024‬‬
‫‪4040‬‬

‫أغ�سط�س‪2012‬‬
‫‪2012‬‬
‫‪� 28‬أبريل‬
‫ال�سبت‪� 18‬‬
‫ال�سبت‬

‫يحيى الفخرانى‬

‫�أخت تريز‬
‫فكرة «منّورة « قام عليهام�سل�سل «�أخت‬
‫ت��ري��ز» بنتان وليدتان (ت���و�أم) ‪ ..‬تذهب‬
‫�إحداهما لكنف �أ�سرة م�سيحية والأ خرى‬
‫لكنف �أ�سرة م�سلمة‪ ،‬وم��ن خ�لال الأ حداث‬
‫يعالج العمل ق�ضية‬
‫«الطائفية» لكن‬
‫ال�ترك��ي��ز ع��ل��ى ما‬
‫يخ�ص التوترات‬
‫الطائفية وب�صورة‬
‫مبا�شرة �أ�ضعف من‬
‫امل�����س��ت��وى الفنى‪,‬‬
‫حنان ت��رك بذلت‬
‫جهدا وا�ضحا فى‬
‫حنان ترك‬
‫�أداء ال�شخ�صيتني‪,‬‬
‫�أحمد عزمى �أدى‬
‫دوره ب�إح�سا�س ع��ال‪ ,‬و الإ خ���راج ك��ان على‬
‫م�ستوى جيد من حيث الكادرات والقطعات‬
‫ل��ك��ن��ه مل ي�ستطع – ب��ال��ط��ب��ع – التغلب‬
‫على «ج��ف��اف « ومبا�شرة غالبية امل�شاهد‬
‫احلوارية فجاءت «مملة»‪.‬‬

‫ل�صالح الوطن‪.‬‬
‫•???????????????????????‪.‬‬
‫• حممد احللو‪� :‬أمتنى �أن تكون قرارات مر�سى‬

‫‪SMS‬‬
‫‪SMS‬‬

‫م�ش عاجبنى‬

‫�أمانى حب�شى‬

‫‪amany_habashy@yahoo.com‬‬

‫تعظيم �سالم لأ مين �سالمة‬

‫خالد �صالح‬

‫مل يعد يعنينا اى اجابة عن �س�ؤال ما هى جدوى‬
‫امتلت بها ف�ضائيات رم�ضان‬
‫كل تلك الربامج التى أ‬
‫و تعتمد على ال�س�ؤال واجلواب من قبل مقدمى تلك‬
‫الربامج ل�ضيوفهم النها فى اغلبها ال هى �أجابت عن‬
‫اال�سئلة وال هى ازالت لب�س ًا او حتى ك�شفت عن �سر‬
‫او حقيقة هامة و�سط كل ما نعي�شة من الغاز وغمو�ض‬
‫ولكن ال�س�ؤال الأ هم هو كيف يختار معدو ومقدمو‬
‫هذة الربامج �ضيوفهم النة �سي�صبح من اهم كوارث‬
‫االعالم الف�ضائى �أال ي�ستطيع ه�ؤالء حتديد �أهدافهم‬
‫من اختيار �ضيوفهم فعلى �سبيل املثال ال احل�صر‬
‫هل ي�ستطيع خالد �صالح مقدم برنامج اال�سئلة‬
‫ال�سبعة ان يحدد لنا الهدف من ا�ست�ضافتة لـ(طارق‬
‫الزمر) احد قتلة الرئي�س الراحل �أنور ال�سادات ثم‬
‫ي�س�أله وب�شكل غري �آدمى او � إن�سانى هل ندم النة مل‬
‫يقتل مبارك مع ال�سادات فى حادثة املن�صة ويا ليته‬
‫�سكت بل ظل االثنان ي�ضحكان بعدها طويال وك�أن‬
‫خالد ال يدرك هذا التجاوز االن�سانى الذى ال يليق‬
‫ب ��أى اعالمى ا�سا�سا ان يقع فية وك�أننا ا�صبحنا‬
‫ف��ى جمتمع يبيح االغ��ت��ي��ال وي��ق��دره ويتعامل معه‬
‫بكل فخر واعتزاز دون �أدنى م�سئولية نحو املجتمع‬
‫وامل�شاهدين‪.‬‬
‫كل هذا العنف‬
‫عندما جل�س امل�شاهدون امام ال�شا�شات‬
‫فى حالة متابعة ب�شغف وذهول لكل احداث‬
‫وتفا�صيل م�سل�سل (مع �سبق الإ �صرار) رغم‬
‫كل هذا العنف والغل والغلظة فى االنتقام‬
‫من قبل كل اطراف الدراما �شديدة احلبكة‬
‫بامل�سل�سل مل يكن هناك اجابة عن �س�ؤال‬

‫‪SMS‬‬

‫ ‬

‫ملاذا مل نغلق ال�شا�شة او نغري القناة مبجرد‬
‫مل�س الرميوت كنرتول ونح�صل على �ألراحة‬
‫النف�سية وال��ه��دوء الع�صبى م��ن ك��ل هذا‬
‫ال�ضغط والعنف الذى �أدخلنا فية هذا العمل‬
‫ولكننا يجب ان نعرتف اننا مل نتجر أ� على‬
‫فعل ه��ذا الن (امي��ن �سالمه)م�ؤلف العمل‬
‫جنح فى �إدخالنا كم�شاهدين كطرف فى هذا‬
‫ال�صراع وجعلنا نبحث مع ممثلى �شخ�صيات‬
‫العمل عن �سبب ما و�صلوا لة من عنف وعن‬
‫خمرج لهم ولنا منة وكذلك للإ جابة عن‬
‫ال�س�ؤال الأ هم‪ :‬هل ا�صبحت كل هذة الغلظة‬
‫موجودة فعال و�سطنا؟‬
‫برجاء الرتكيز‬
‫لي�س مريحا باملرة ه��ذة املعاجلة الكوميدية‬
‫ل�شخ�صية �ضابط ال�شرطة فى امل�سل�سل الكوميدى‬
‫(الباب فى الباب) والتى يقدمها الفنان املوهوب‬
‫(ه�شام ا�سماعيل ) حتى ولو كانت عن غري ق�صد‬
‫لأ ننا فى فرتة حرجة �شديدة احل�سا�سية تقت�ضى‬
‫من كل من يتناول هذة ال�شخ�صيات ال�شرطية ان‬
‫يراعى خطورة الو�ضع حيث يتمادى م�ؤلف العمل‬
‫فى املبالغة غالظة �شخ�صية هذا ال�ضابط وو�صوله‬
‫فى بع�ض احللقات للرعب من الل�صو�ص واالختباء‬
‫منهم �أي�ض ًا هذا غري �سخرية الكثريين منه داخل‬
‫احللقات فى وقت ال ميكننا فيه معاجلة حتى غلظة‬
‫وع��ي��وب بع�ض �ضباط ال�شرطة ب��ه��ذه ال�سطحية‬
‫وال�سخرية غري املدرو�سة العواقب‪.‬‬
‫جنم اال�سبوع‪-:‬وبال مناف�س ن�شرات االخبار او‬

‫ماجد الم�صرى‬

‫محمد منير‬

‫موجز الأ نباء الذى ا�صبح يباغتنا كثريا قبل الإفطار‬
‫وب�شكل �شبه يومى منذ ب��داي��ة رم�ضان ب�أحداث‬
‫وق��رارات رئا�سية حا�سمة ومتفجرة تقلب الأ و�ضاع‬
‫وجتعل امل�شاهد ين�سى اجلوع والعط�ش وال يفكر اال‬
‫فى م�صري م�صر و�شعبها وكيف �ستكون العواقب‬
‫والنتائج وك��ان اخطرها ق���رارات ان��ه��اء اخلدمة‬
‫الع�سكرية للم�شري طنطاوى والفريق �سامى عنان‬
‫والتعيينات اجلديدة داخل قيادات اجلي�ش والتى‬
‫قلبت ر�ؤو�س اجلميع فى مباغتة ا�صبحت من االمور‬
‫التى يجب ان نعتادها جميعا‪.‬‬
‫العلم قوة‬
‫ال اع��رف هل نكتفى بتوجية التحية‬
‫فقط للفنانة هالة فاخر ه��ى والقائمني‬
‫معها على تقدمي برنامج (العلم قوة)على‬
‫قناة النهار ملا فية من اداء مل�سئولة �إعالمية‬
‫وفنية هذا هو وقتها امل�ضبوط ام نوجه اللوم‬
‫للكثريين ممن مل ي�شاركوا فى ه��ذا العمل‬
‫الذى كان يجب ان يحظى بت�أييد ودعم اكرب‬
‫واعم وا�شمل من جمرد برنامج واحد يتيم‬
‫وعلى ف�ضائية خا�صة واحدة ودون اى عمل‬
‫جمتمعى ذى قوة ت��وازى احتياج امل�صريني‬
‫ملحو امل�لاي�ين م��ن �شعب مت �إج��ه��ال��ه عمدا‬
‫عقود ًا من ال�سنوات فكان يجب فك ا�سره‬
‫من اميته بقوة اكرب بكثري مما ن��راه ولكن‬
‫رغم كل �شىء ال ننكر روعة اعادة (حممد‬
‫منري) لغناء اغنية يا اهل بلدى والتى تزين‬
‫ترت الربنامج وتعطية طعم االهتمام الذى‬
‫ي�ستحقه‪.‬‬

‫�شفتيه‪.‬‬
‫حاول‬
‫ي�صفع رج ًال‬
‫ينفى�سميث‬
‫• • حممد ف�•ؤادويل‬
‫أغ�سط�س‪.‬‬
‫علىفى ‪� 24‬‬
‫تقبيلهخوان‬
‫املناه�ضة للإ‬
‫املظاهرات‬
‫م�شاركته فى‬
‫??????????????????????????????‪.‬‬

‫العدد ‪4024‬‬
‫‪4028‬‬
‫‪4040‬‬

‫‪61‬‬
‫‪00‬‬
‫‪57‬‬

‫أغ�سط�س‪2012‬‬
‫‪2012‬‬
‫أبريل‬
‫‪� 28‬مايو‬
‫ال�سبت‬
‫‪2012‬‬
‫‪� 26‬‬
‫ال�سبت‪18‬‬
‫ال�سبت‬

‫من داخل الإذاعة‬

‫�إينا�س عبداملجيد‬

‫‪enassmohammd@yahoo.com‬‬

‫العيد فى اإلذاعة‪« ..‬فايف ستار» على الشباب والرياضة‬

‫جنوم األدب والثقافة فى «لياىل» احملروسة بالربنامج العام‬

‫• اعتمد �إ�سماعيل ال�ش�شتاوى رئي�س الإ ذاعة‬
‫خطة احتفال الإ ذاع���ة ب�شبكاتها املختلفة بعيد‬
‫الفطر املبارك على كافة ال�شبكات‪ ..‬بهجة العيد هذا‬
‫العام امتزجت بروح الن�صر وثورة يناير العظيمة‬
‫التى طغت على جميع الربامج والفرتات املفتوحة‪,‬‬
‫وق��ال ال�ش�شتاوى‪� :‬إن خطة الإ ذاع���ة خ�لال العيد‬
‫ركزت على حتقيق �أهداف معينة‪ ،‬منها �إبراز �أهمية‬
‫الأ ع��ي��اد فى الإ ���س�لام وحكمتها كمظاهر للفرحة‬
‫والتكافل بعد �أداء العبادات‪ ،‬والتعريف با�ستعدادات‬
‫اجلهات املختلفة ال�ستقبال العيد ‪..‬وق�ضاء املواطنني‬
‫لأ يام العيد فى احلدائق واملتنزهات العامة‪،‬و�إبراز ما‬
‫ميثله العيد فى نفو�س املواطنني من قيم وذكريات‪.‬‬
‫ت��ب��د أ� الإ ذاع����ة االح��ت��ف��ال بالعيد كما يقول‬
‫�إ�سماعيل منذ ليلة العيد بنقل مظاهر احتفال‬
‫املواطنني فى ربوع م�صر والعادات والتقاليد املرتبطة‬
‫به فى املحافظات املختلفة‪ ،‬وبعدها نقل �شعائر �صالة‬
‫عيد الفطر على الهواء وتقدمي التهانى بالعيد من‬
‫ال�شخ�صيات العامة والنجوم فى كل املجاالت و�إذاعة‬
‫الأ غانى وال�صور الغنائية املرتبطة بالعيد‪.‬‬
‫الربنامج العام‬
‫• يقول جمدى �سليمان رئي�س �شبكة الربنامج‬
‫العام �إن العيد ه��ذا العام خمتلف �شكال وم�ضمونا‬
‫في�أتى عيد الفطر بعد انتخاب رئي�س اجلمهورية‪,‬‬
‫و�سيبد أ� احتفال �إذاعة الربنامج العام ب�إذاعة �صالة‬
‫العيد ثم يقدم حديث العيد وبعد �إذاع��ة احلديث‬
‫يخرج ميكروفون الربنامج العام �إىل ال�شارع من‬
‫خالل الفرتة املفتوحة «�صباح اخلري يا عيد» للتعرف‬
‫على ا�ستعدادات احل��دائ��ق واملتنزهات والأ جهزة‬
‫احلكومية املختلفة ال�ستقبال هذه املنا�سبة‪.‬‬
‫كما يلتقى ميكروفون الفرتة مع خرباء التغذية‬
‫للتعرف علــــى �أغذية العيد بعد الإ فطار‪ ,‬و�سوف‬
‫نقوم بتطويع الفرتات ال�صباحية للمنا�سبة‪ ..‬فيقدم‬
‫برنامج «خم�سة لقلبك» م�سمعا كوميديا منا�سبا‬
‫لالحتفال بعيد الفطر‪ ،‬و برنامج «بيتنا ال�سعيد»‬
‫يقدم كل ما هو مفيد للأ �سرة فى العيد‪ ,‬وع��دد من‬
‫بطاقات التهنئة بالعيد‪ ..‬كما يتناول كيف كان‬
‫النبى �صلى اهلل عليه و�سلم ي�ستقبل العيد ولقاءات‬
‫مع املتخ�ص�صني فى طب اجلهاز اله�ضمى والعيون عن‬
‫كيفية جتنــــــــب العادات ال�سيئة فى الطعام بعد‬
‫رم�ضان‪ ,‬وفى فرتة العيد وعالج العيون مــــــــــن �أى‬
‫�إ�صابة قد حتدث نتيجة اللعب بالبمب �أو ال�صواريخ‪،‬‬

‫‪58‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫�إ�سماعيل ال�ش�شتاوى‬

‫كما تقدم الإ دارة العامة للربامج الثقافية ثالث‬
‫�سهرات متتالية على مدار �أي��ام العيد حتت عنوان‬
‫«لياىل املحرو�سة فى العيد» ت�ست�ضيف كل �سهرة‬
‫باقة من جنوم الأ دب والفكر والثقافة للحديث معهم‬
‫حول ذكرياتهم ال�شخ�صية وارتباطهم ب�أوطانهم‬
‫ومعنى الفرح فى العيد و�أجمل ما كتب عن العيد فى‬
‫تراثنا الأ دبى امل�صرى والعربى‪.‬‬
‫ال�شباب والريا�ضة‬
‫• ت�ستعد �شبكة ال�شباب والريا�ضة لالحتفال‬
‫بعيد الفطر املبارك من خالل خطة ت�شمل جمموعة‬
‫من الفرتات املفتوحة والربامج والر�سائل ال�صوتية‬
‫احلية وتهانى من جنوم املجتمع موزعة على مدار‬
‫�أيام العيد الثالثة‪ ,‬ويقول عمر عبداخلالق رئي�س‬
‫ال�شبكة‪ :‬هناك العديد من املفاج�آت للم�ستمعني‬
‫خالل عيد الفطر منها برنامج «العيد بيقرب �أكرت»‬
‫وتدور فكرته حول االت�صاالت ببع�ض �سفراء م�صر‬
‫فى الدول العربية والأ جنبية ملعرفة عادات وتقاليد‬
‫العيد فى البالد التى يعملون بها‪« ,‬و�صباح عيد جديد»‬
‫وتلتقى الفرتة مع جنوم الريا�ضة وال�شباب الذين‬
‫يق�ضون العيد فى املتنزهات والنوادى وال�شواطئ‪،‬‬
‫وبرنامج «ال�شعب يريد العيد» وهى فرتة تلتقى مع‬
‫جمموعة من ال�شباب يتحدثون عن كيفية ا�ستثمار‬
‫فرحة العيد ل�شحن الهمم للخروج من ال�ضغوط‬
‫لنبد أ� العمل م��ن جديد بعد العيد‪ ،‬وم��ن فرتاتنا‬
‫اجلديدة املخ�ص�صة للعيد (تيكا تيكا عيدنا انتيكا)‬
‫وت�ست�ضيف الفرتة جمموعة من املطربني والفنانني‬
‫ال�شباب للتعرف على �أف��ك��اره��م املبتكرة لإ �ضفاء‬

‫• منري يحيى حف ًال غنائي ًا ثانى �أيام العيد‪.‬‬

‫فتحى عبدالوهاب‬

‫�إك�سري ال�سعادة على حياتنا فى العيد و�أي�ضا هناك‬
‫فرتة مفتوحة بعنوان «عيد فايف �ستار» وت�ست�ضيف‬
‫جنوم م�سل�سل «�سم�سار فايف �ستار» فى حوار مرح على‬
‫الهواء‪.‬‬
‫ال�شرق الأ و�سط‬
‫• يقول عمرو عبداحلميد رئي�س ال�شبكة‪:‬‬
‫الفقرة الأ �سا�سية فى احتفالنا هى ا�ستفتاء مع‬
‫النجوم الذين �شاركوا فى �سباق امل�سل�سالت‪ ,‬وهم‬
‫�ضيوف الهواء على م��دار �أي��ام العيد و�أي�ضا عندنا‬
‫لقاءات �سوبر �ستار مع كبار النجوم الذين �أمتعونا‬
‫طوال �شهر رم�ضان مثل‪ -:‬نبيلة عبيد‪ -‬فيفى عبده‪-‬‬
‫احمد بدير‪ -‬فتحى عبد الوهاب‪ -‬حممد ريا�ض‪.‬‬
‫وهناك �سباق الترتات الرم�ضانية التى قدمت‬
‫من خ�لال ال����ـ‪ S.M.S‬مع امل�ستمعني ول��ق��اءات مع‬
‫املطربني وامللحنني وال�شعراء امل�شاركني فى ال�سباق‬
‫الرم�ضانى‪.‬‬
‫و�سيتم تطويع �سهرات العيد و تلوينها لكى‬
‫تتنا�سب مع العيد ونقل �صورة حية من بع�ض املناطق‬
‫�أثناء احتفالهم بالعيد‪ .‬وعندنا �أي�ضا �ستويو العيد‬
‫ال��ذى ي�ضم كال من (حلمى بكر‪ -‬عمار ال�شريعى‪-‬‬
‫وف��اء عامر‪ -‬عمرو الليثى‪ -‬نبيلة عبيد‪� -‬شريين‬
‫ع���ادل‪ -‬انت�صار‪ -‬ع��اي��دة ري��ا���ض‪ -‬بخيت بيومى‪-‬‬
‫جم��دى �أب��وع��م�يرة‪� -‬أح��م��د ع��زم��ى‪� -‬شريف منري‪-‬‬
‫هادى اجليار‪� -‬إبراهيم ي�سرى‪ -‬حممود طلعت‪ -‬غادة‬
‫رج��ب‪ -‬ريهام عبد احلكيم‪ -‬ه�شام عبا�س‪� -‬إميان‬
‫البحر دروي�����ش‪ -‬احمد ال�سعدنى‪� -‬أنو�شكا‪ -‬عبد‬
‫الرحمن الأ بنودى‪ -‬عمرو فهمى‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫رف�ض الناقد الريا�ضى عالء �صادق‬
‫اتهامه بالإ �ساءة لن�ساء م�صر وفتياتها‪،‬‬
‫وو�صفه لهن بالراق�صات‪ ،‬خا�صة ممن‬
‫�أي���دن الفريق �شفيق ف��ى االنتخابات‬
‫الرئا�سية‪ .‬وقال �صادق‪�« :‬شقيقى و�أعز‬
‫�أ�صدقائى نا�صروا الفريق»‪ ،‬م�شري ًا �إىل‬
‫�أنه مل ولن يكون �إخوانيا‪ ،‬والدليل على‬
‫ذلك �أنه هاجم قيادات اجلماعة‪.‬‬

‫عماد حممد‬

‫قال إنه مل يصف نساء‬

‫مصر بـ«الراقصات»‬

‫عالء �صادق‪:‬‬
‫ل�ست �إخوانيًا‪ ..‬وهاجمت قيادات اجلماعة‬

‫• �أنت متهم بالإ �ساءة لن�ساء م�صر وو�صفهن‬
‫بالراق�صات الالتى �ساندن الفريق �أحمد �شفيق‬
‫فى االنتخابات الرئا�سية‪ ..‬ما ردك؟‬
‫ لم ي�صدر عنى هذا الكالم‪ ،‬وال يمكن �أن �أ�صف فتيات‬‫م�صر ون�ساءها ممن �ساندن الفريق �أحمد �شفيق ب�أنهن‬
‫راق�صات‪ ..‬و�أقول لمروجى ال�شائعات‪ :‬عار عليكم �أن تقولوا‬
‫عبارة على ل�سانى يتم تحريفها بالإ�ساءة لن�ساء م�صر‬
‫وبناتها‪.‬‬
‫• ماذا قلت بالتحديد؟‬
‫ قلت � إن بع�ض الفنانات رق�صن عند المن�صة‪ ،‬و�سوف‬‫نحرم منهن بعد خ�سارة الفريق �أحمد �شفيق‪ ..‬و�أت�ساءل‪:‬‬
‫كيف �أ�صف �أن�صار �شفيق بهذا الو�صف و�شقيقى كان م�ؤيد ًا‬
‫ل�شفيق‪ ،‬و�أعز �أ�صدقائى كانوا مع الفريق‪.‬‬
‫• لكنك �أغ�ضبت ‪ 12‬مليون م�صرى بهذه‬
‫الأ لفاظ؟‬
‫ عيب علىّ �أن أ�ق ��ول على ‪ 12‬مليون م�صرى � إنهم‬‫راق�صون‪ ..‬واهلل العظيم لم ي�صدر عنى هذا القول‪.‬‬
‫• البع�ض ات��ه��م��ك ب ��أن��ك ت��ت��ق��رب للإ خوان‬

‫‪SMS‬‬

‫الم�سلمين؟‬
‫ عمرى ما كنت � إخواني ًا ولن �أكون بديليل هجومى على‬‫الإخوان و�سخريتى من د‪� .‬سعد الكتاتنى قائال �سعد �سرور‬
‫الكتاتنى‪.‬‬
‫• هل �ساندت د‪ .‬محمد مر�سى فى انتخابات‬
‫رئا�سة الجمهورية؟‬
‫ لم �أ�ساند د‪.‬محمد مر�سى فى االنتخابات حبا فى‬‫االخوان لكن لأ نه المر�شح الباقى �ضد �شفيق ولو كان خالد‬
‫على �أو العوا �أو �أبو الفتوح لأ نتخبته لأ ننى راف�ض لأ ى رمز‬
‫من رموز النظام ال�سابق‬
‫ لماذا لم تعتر�ض �أو ت�ستخدم �ألفاظك القوية‬‫فى عهد المخلوع مبارك؟‬
‫ اعترا�ضاتى كانت كثيرة فى عهد مبارك وكان الجزاء‬‫ا�ستبعادى ‪ 7‬مرات من من�صبى‪ ..‬و�أذكر �أننى عندما كنت‬
‫الم�سئول عن ال�صفحة الريا�ضية فى الأ خبار وكتبت �أول‬
‫�سطرين موجها كالمى لمبارك‪� :‬أنت الم�سئول عن �سوء‬
‫النتائج فى دورة بر�شلونة � إال �أن جالل دوي��دار غير كلمة‬
‫«�سوء» � إلى «تح�سين» لإر�ضاء مبارك وتم ا�ستبعادى من‬

‫الق�سم الريا�ضى‪.‬‬
‫• ما �سبب خالفك مع حبيب العادلى وزير‬
‫داخلية مبارك؟‬
‫ فى �أكتوبر ‪ 2010‬م�سحت الأ ر�ض بـ حبيب العادلى وهو‬‫�أقوى رجل فى م�صر وطلبت منه االعتذار لل�شعب الم�صرى‬
‫بعد الكوارث التى حدثت فى مالعب كرة القدم كما �أننى‬
‫انتقدت �سامح فهمى وزير البترول ال�سابق وعندما تركت‬
‫قناة مودرن �سبورت قامت هذه القناة بعمل «كليب» ب�أننى‬
‫ان�ت�ق��دت ‪ 10‬وزراء منهم أ�ح�م��د نظيف رئي�س الوزراء‬
‫الأ �سبق‪.‬‬
‫• عالء هل �صادق يقبل العمل مع الإ خوان؟‬
‫ ال يمكن �أن �أقف معهم كما �أنه ال يمكن �أن �أقف �ضدهم‬‫الط�لاق لأ ننى على م�سافة واحدة من كل الف�صائل‬
‫على إ‬
‫ال�سيا�سية‪.‬‬
‫• متى �ستعتزل الإ عالم؟‬
‫ اعتزال الإعالم �سيكون للإ عالم المرئى قريبا و�سوف‬‫�أتوقف برغبتى مع �أننى تعر�ضت للإ يقاف الإجبارى فى‬
‫الفترة الما�ضية لكنى ا�ستمر فى كتابة المقاالت فقط‬

‫• ليلى علوى �سعيدة بدورها فى م�سل�سل «نابليون واملحرو�سة»‪.‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪59‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫بعد رفض األزهر‬
‫ملسلسل «عمر»‬

‫ر�سالة ماج�ستري جتيز ظهور ال�صحابة فى الأعـــ‬
‫ت�شتعل كل رم�ضان �أزمة �صارت مو�سمية وترتبط مبا�شرة بحالة �صراع غير حقيقى بين الدين‬
‫الإ �سالمى من جهة وبين الفن و�صناع الدراما التاريخية من جهة �أخ��ري‪ .‬ال�صراع قديم قدم‬
‫�صناعة الدراما نف�سها‪ ،‬ا�شتعل فى بداية �أربعينات القرن الما�ضى عندما تردد �أن فيلما ‪ -‬تركى‬
‫الإ نتاج ‪ -‬يدور حول حياة النبى محمد �صلى اهلل عليه و�سلم وتر�شح لبطولته الفنان الراحل‬
‫يو�سف وهبى وفور ت�سريب خبر العمل لل�صحافة وقتها قامت الدنيا �ضد يو�سف وهبى الذى‬
‫�سرعان ما تبر أ� منه ‪ -‬وعلى حد ذكر بع�ض الروايات ‪ -‬بادر بالذهاب لأ داء العمرة للتطهر من‬
‫مجرد الفكرة والت�أكيد على �أنه لي�س �ضد الدين‪.‬‬

‫عبداجلليل ال�شرنوبى‬

‫لكن �سرعان ما عادت الق�ضية لل�سطح مرة �أخرى قبل‬
‫قرابة �أربعني عاما مع م�سرحية «احل�سني ثائرا» من ت�أليف‬
‫عبدالرحمن ال�شرقاوى والتى حتايل خمرجها �آن��ذاك كرم‬
‫مطاوع على قرار املنع بزعمه �أنه يقوم بربوفة جرنال ودعا‬
‫املثقفني مل�شاهدتها وج�سد فيها �شخ�صية احل�سني الفنان‬
‫الراحل عبداهلل غيث الذى كانت �أ�سمى �أمانيه �أن تعر�ض‬
‫امل�سرحية حتى لو ا�ضطره الأ م��ر � إىل اعتزال التمثيل بعد‬
‫�أداء الدور وهو ما �صرح به الفنان نور ال�شريف بعدها بفرتة‪،‬‬
‫وحاول جاهدا � إعادة تقدمي امل�سرحية نف�سها لكن حماوالته‬
‫باءت بالف�شل بعد � إ�صرار الأ زهر على عدم موافقته نهائيا‬
‫على جت�سيد �شخ�صية احل�سني‪.‬‬
‫الر�سالة �أ�شهر ال�ضحايا‬
‫ومل ي�ستطع املخرج الراحل م�صطفى العقاد �أن يح�صل‬
‫على موافقة الأ زه��ر على فيله «الر�سالة» وال��ذى ج�سد فيه‬
‫العديد من ال�صحابة وعلى ر�أ�سهم �سيد ال�شهداء حمزة بن‬

‫‪60‬‬

‫العدد‬

‫‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪ 18‬اغ�سط�س ‪2012‬‬

‫عبداملطلب و�أحد الع�شرة املب�شرين باجلنة وا�صطدم العمل‬
‫بفتوى الأ زه��ر القدمية التى تن�ص على «عدم جواز متثيل‬
‫ظهور الأ نبياء وال�صحابة و�آل البيت والع�شرة املب�شرين باجلنة‬
‫فى �أعمال فنية»‪ ،‬هذه الفتوى �أدت فى مطلع الثمانينات � إىل‬
‫منع امل�شاهد امل�صرى من متابعة م�سل�سالت مثل «خالد بن‬
‫الوليد» والذى ج�سد دوره الفنان الراحل جمدى وهبة ومن‬
‫بعده م�سل�سل «�أبو عبيدة ابن اجلراح» والذى كان من بطولة‬
‫الفنان القدير ع��زت العاليلى فى حني مت عر�ض العملني‬
‫على �شا�شات العديد من التليفزيونات العربية وفى مقدمتها‬
‫اململكة العربية ال�سعودية‪.‬‬
‫وخالل ال�سنوات الثالث املا�ضية ت�صاعد �صراع الفتوى‬
‫والدراما ب�سبب �أعمال «خالد بن الوليد» و«يو�سف ال�صديق»‬
‫و«احل�سن واحل�سني» و�أخريا «عمر الفاروق» ورغم مطالبة‬
‫رئي�س احت��اد الإذاع��ة والتليفزيون الأ �سبق �أ�سامة ال�شيخ‬
‫� إدارة جممع البحوث الإ�سالمية لإنتاج م�سل�سل «عمر» � إال‬

‫�أن خطاب املجمع فى حينها �أكد على �أن موقفهم ثابت فى‬
‫مو�ضوع جت�سيد �شخ�صيات ال�صحابة فى الدراما‪ ،‬و�أن هذا‬
‫املوقف لي�س لأ ئمة ال�سنة فى م�صر فح�سب‪ ،‬بل يجمع عليه‬
‫جممع البحوث الإ�سالمية الذى �أكد فى جل�سة تر�أ�سها �شيخ‬
‫الأ زهر الراحل حممد �سيد طنطاوي‪ ،‬قبيل وفاته‪ ،‬عدم جواز‬
‫جت�سيد �شخ�صيات الأ نبياء والر�سل و�آل البيت وال�صحابة فى‬
‫الدراما‪.‬‬
‫االجتهاد ال�سعودى يك�سب‬
‫الغريب �أن ذات اجلهة التى ا�ستند � إليها الأ زه��ر فى‬
‫ر أ�ي��ه هى التى أ�ج��ازت ذات امل�سل�سالت با�ستثناء «يو�سف‬
‫ال�صديق» الذى كان ب�إنتاج ور�ؤية � إيرانية و�أكد رئي�س هيئة‬
‫الأ مر باملعروف والنهى عن املنكر فى مكة املكرمة الدكتور‬
‫�أحمد الغامدى فى ت�صريحاته لإحدى ال�شبكات الإخبارية‬
‫ال�سعودية قبل عر�ض م�سل�سل «عمر» على �أنه ي�ؤيد فكرة � إنتاج‬
‫م�سل�سل عن اخلليفة عمر بن اخلطاب‪ ،‬كى يتعرف اجليل‬
‫اجلديد � إليه‪ ،‬م�شددا على �أنه مع مبد أ� جت�سيد اخللفاء فى‬
‫امل�سل�سالت التاريخية لأ نه ال يوجد ن�ص �شرعى مينع ذلك‬
‫وال دليل على التحرمي فى القر�آن الكرمي �أو ال�سنة النبوية‬
‫�شريطة �أن يخرج العمل خاليا من الأ خطاء التى قد ت�شوهه‬
‫وتف�سد فكرته‪.‬‬
‫ورف ����ض ال �غ��ام��دى اخل �ل��ط ب�ين امل�م�ث��ل وال�شخ�صية‬
‫التاريخية فى ذهن امل�شاهد قائال‪ :‬يدرك امل�شاهد الفرق بني‬
‫�شخ�صية ال�صحابى وبني القائم بهذا الدور وهو املمثل ولن‬
‫يلتب�س الأ مر على امل�شاهد لدرجة �أن يربط بني املمثل � إذا قام‬
‫بدور �آخر غري جيد وبني �شخ�صية ال�صحابى اجلليل»‪.‬‬

‫• حلمى بكر‪ :‬ال يجوز جلماعة الأ خوان �إرهاب ال�صحافة والإ عالم‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ـــــمال الدرامية‬
‫املت�شددون يربحون‬
‫وي��رى ال�سيناري�ست الدكتور وليد �سيف �أن الأ زهر‬
‫به اجتاهات خمتلفة جتاه هذه الق�ضية وهو ما يت�ضح من‬
‫ت�صريحات وفتاوى ت�صدر عن علماء مثل ال�شيخ جمال قطب‬
‫والدكتور � إ�سماعيل عا�شور‪ ،‬لكن للأ �سف خ�لال أ�ك�ثر من‬
‫ن�صف قرن تنت�صر االجتاهات املت�شددة فى مقابلة الأ خرى‬
‫الأ كرث ت�ساحما وتطورا ومواكبة لروح الع�صر وتطور و�سائل‬
‫االت�صال‪.‬‬
‫وي�ؤكد �سيف �أن هذا الو�ضع م�أ�ساوى ونذير تخلف م�صر‬
‫درام�ي��ا فى جم��ال الأ ع�م��ال التاريخية الإ�سالمية حتديدا‬
‫وقد ي�صل بنا � إىل �أن يتوقف الإنتاج الدرامى متاما فى هذا‬
‫املجال �أو ق�صوره على الأ ع�م��ال الفقرية التى تعتمد على‬
‫الأ داء ال�صوتى فقط �أو اال�ستعا�ضة بهاالت �ضوئية وهو ما‬
‫يجعل العمل فقري ًا جدا ويفقد الأ داء الدرامى واحدا من أ�ّم‬
‫عنا�صر التفاعل فيه‪.‬‬
‫ويطالب �سيف جهات الفتوى بالأ زهر �أن حتدد موقفها‬
‫من الفن والإبداع عموما قائال «مل يعد هناك جمال لإم�ساك‬
‫الع�صى من املنت�صف و�صار لزاما عليكم �أن حت��ددوا �أوال‬
‫موقفكم من الفن عموما هل �أنتم معه �أم �ضده؟ ف�إن كنتم‬
‫��ض��ده ف�لا جم��ال للنقا�ش و� إن كنتم معه ف�ل��زام��ا عليكم‬
‫� إثبات انحياز فعلى له عن طريق � إعادة النظر فى الفتاوى‬
‫القدمية وذل��ك عن طريق اجتهاد جديد عرب جلان ت�ضم‬
‫فقهاء ومتخ�ص�صني من أ�ه��ل الفن و�صوال لر�سم خريطة‬
‫طريق جديدة ي�ستطيع الفنان امل�سلم �أن يخدم بها تاريخه‬
‫الإ�سالمى عرب �أعمال تعر�ض حياة ال�صحابة دون �أية قيود‬

‫‪SMS‬‬

‫تعوق � إي�صال الفكرة للم�شاهد‪.‬‬
‫وحتى تت�ضح ال�صورة فى �ضوء ع�صر ال�سماوات املفتوحة‬
‫والإنرتنت �صار واجب الوقت هو � إخ�ضاع فتوى الأ زهر لبحث‬
‫جديد‪ ،‬خا�صة � إذا ما و�ضعنا ر�أى الراحل الأ �ستاذ فى جامعة‬
‫القاهرة عبدال�صبور �شاهني الذى قال «� إن ر�أى الأ زه��ر ال‬
‫يلزم �سوى امل�صريني ور أ�ي��ه ا�ست�شارى بالن�سبة للآ خرين»‬
‫غري �أنه قال � إن القائمني على الأ عمال املج�سدة لل�صحابة‬
‫«متجاوزون لل�صواب» مدلال على ر�أيه ب�أنه «ال يجوز وال ي�صح‬
‫�أبدا ا�ستثمار �سرية ال�صحابة فى مك�سب درامى ومادي» وهو‬
‫الأ مر الذى يتم فى الكتب اخلا�صة ب�سري ال�صحابة‪ ،‬خا�صة‬
‫و�أنها ال توزع جمانا»؟!‬
‫البحث املفاج�أة‬
‫لكن املثري للده�شة �أنه قبل قرابة ال�سنوات الع�شر ناق�ش‬
‫الباحث عمر الفحماوى ر�سالة ماج�ستري خا�صة بالآراء فى‬

‫• جنات تطرح �ألبومها اجلديد فى العيد‪.‬‬

‫جت�سيد الأ نبياء وال�صحابة فنيا انتهت ن�صا � إىل «لو قلنا‬
‫� إن متثيل كبار ال�صحابة انتقا�ص من حقهم‪ ،‬لذا ال يجوز‬
‫متثيلهم فهذا يعنى جواز االنتقا�ص من غريهم لأ نهم �أجازوا‬
‫متثيل باقى ال�صحابة‪ ،‬وكذلك قيا�س كبار ال�صحابة على‬
‫الأ نبياء قيا�س مع الفارق لأ ن املمثلني لن ي�صلوا � إىل درجة‬
‫الأ نبياء قطعا ولكن ي�ستطيعوا �أن ي�صلوا � إىل درجة ال�صحابة‬
‫بالتمثيل‪ ،‬ل��ذا فالقول ‪ -‬واهلل أ�ع�ل��م ‪� -‬أن ك��ل ال�صحابة‬
‫مت�ساوون فى هذه امل�س�ألة و أ�ن��ه ال ينتق�ص من حقهم عند‬
‫متثيلهم» و أ�ك��د الباحث فى ر�سالته على عدم ج��واز متثيل‬
‫زوجات النبى وبناته مطلقا‪ ،‬لأ ن اهلل �سبحانه وتعاىل قد خ�ص‬
‫زوجات النبى ب�أمور كثرية وقال تعاىل «يا ن�ساء النبى ل�سنت‬
‫ك�أحد من الن�ساء» «�سورة الأ حزاب ‪.»32‬‬
‫وح��دد ال�ب��اح��ث ع��ددا م��ن ال���ش��روط ال�ت��ى يلتزم بها‬
‫العمل الفنى منها «�أن يكون ال�سيناريو مراقب ًا من قبل هيئة‬
‫�شرعية‪ ،‬وكذلك تعر�ض جميع احللقات على الهيئة ال�شرعية‬
‫قبل عر�ضها على النا�س على �أن يلتزم املخرج مبا ميليه عليه‬
‫�أهل العلم و�أن تكون الق�صة حقيقية و�أن ال يزاد فى ال�سيناريو‬
‫ما مل يفعله �أو يقله ال�صحابة و� إمنا يقت�صر على ما و�صلنا‬
‫من �سري و�أن يكون الهدف من وراء العمل هدفا دينيا ابتغاء‬
‫ر�ضوان اهلل‪ ،‬و� إظهار ال�صحابة على �أف�ضل �صورة‪ ،‬وال يكون‬
‫الك�سب املادى والتجارى هو الأ �سا�س فقط»‪.‬‬
‫ويقول خمرج م�سل�سل «عمر» الفنان ال�سورى حامت على‬
‫«�أنا على يقني من �أن اجلمهور يتمنى م�شاهدة �أعمال جادة‬
‫عن ال�شخ�صيات امل�ؤثرة فى التاريخ الإ�سالمى والدليل �أن‬
‫فيلم «الر�سالة» للمخرج ال�سورى الراحل م�صطفى العقاد‬
‫مازال يالقى ا�ستح�سانا كبريا لدى عر�ضه على الف�ضائيات‬
‫ولهذا فهو ي�سري على خطى فيلم «الر�سالة» ورغم خمالفة‬
‫ر�أى الأ زهر فى هذا امل�سل�سل � إال �أنه على يقني من �أن اجتهادا‬
‫جديدا فى �أمور الفن قادر على �أن يعيد تقييم هذه الأ عمال‬
‫التى ال تهدف � إال �أن تقدم للنا�س تاريخ �أمتهم فى �صورة فنية‬
‫تليق بعظمة هذا التاريخ و�شخو�صه»‪.‬‬
‫العدد ‪4040‬‬

‫‪61‬‬

‫ال�سبت ‪ 18‬اغ�سط�س ‪2012‬‬

‫مسرح‬

‫جرج�س �شكرى‬

‫‪girgisshukry@hotmail.com‬‬

‫م�سل�سل‬
‫«عمر»‬

‫بني ال�سرية النبـــــ‬
‫عرفت �شخ�صية عمر بن الخطاب للمرة‬
‫الأ ول��ى من �شاعر النيل حافظ �إبراهيم من‬
‫خ�لال ق�صيدته ال�شهيرة ومطلعها «يارافعا‬
‫راية ال�شورى وحار�سها جزاك ربك خيرا عن‬
‫محبيها» وي�صف ف��ى الق�صيدة ع��دال��ة عمر‬
‫وزه��ده من خ�لال لغة �شعرية رقيقة توحى‬
‫لقارئها بحب حافظ �إبراهيم ال�شاعر البائ�س‬
‫للفاروق‪ ،‬وربما تمنى �أن يعي�ش فى ع�صره‪،‬‬
‫و�أذكر الق�صيدة منذ �سنوات طويلة و�أنا �أحفظ‬
‫ق��ول ال�شاعر ف��ى عمر «ي���وم ا�شتهت زوجه‬
‫الحلوى فقال لها‪ :‬م��ن �أي��ن ل��ى ثمن الحلوى‬
‫ف�أ�شتريها‪ ،‬مازاد عن قوتنا فالم�سلمون به �أولي‪،‬‬
‫قومى لبيت المال رديها»‪ ..‬و�أكتب هذه الأ بيات‬
‫من الذاكرة وحتما بها بع�ض الأ خطاء‪ ..‬و�أذكر‬
‫�أننى حين قر�أت هذه الق�صيدة تخيلت حياة‬
‫عمر وكيف كان زاهدا‪ ،‬وتخيلت بيته وطعامه‬
‫من خالل ق�صيدة حافظ �إبراهيم وكان ذلك‬
‫قبل �أن �أتعرف على �شخ�صية عمر بن الخطاب‬
‫من خالل طه ح�سين‪..‬‬
‫كنت حري�ص ًا على م�شاهدة م�سل�سل عمر ال��ذى كتبه‬
‫وليد �سيف و�أخرجه حاتم على ‪،‬بعيد ًا عن الجدل الذى �أثير‬
‫حول ظهور ال�صحابة على ال�شا�شة ‪ ،‬وكنت �شغوف ًا بمعرفة‬
‫كيفية معالجة هذه ال�شخ�صية درامي ًا على ال�شا�شة ‪ ،‬وكانت‬
‫المالحظة المثيرة �أننى انتظرت �أكثر من ع�شرين حلقة‬
‫حتى �صار لل�شخ�صية الرئي�سية فى الم�سل�سل الم�ساحة‬
‫الأ ك��ب��ر فى الحلقات ورغ��م �إعجابى ال�شديد بالم�سل�سل‬
‫و�س�أذكر بالتف�صيل �أ�سباب هذا الإ عجاب �إال �أننى ت�ساءلت‬
‫هل هذا الم�سل�سل عن الفاروق عمر بن الخطاب �أم هو م�سل�سل‬
‫عن ال�سيرة النبوية ولثانى الخلفاء الرا�شدين م�ساحة �أكبر‬
‫فى بع�ض الحلقات �أو قل التركيز على هذه ال�شخ�صية فى‬
‫المعالجة الدرامية ‪ ،‬فى �أحيان كثيرة كنت �أ�شعر �أن هذا‬
‫الم�سل�سل عن خالد بن الوليد �أو عن �أبى بكر ال�صديق ‪� ،‬أو �أبو‬
‫�سفيان ‪� ،‬أو الوليد بن المغيرة �أو عتبة ‪ ،‬فهناك حلقات كاملة‬
‫كان يظهر فيها عمر بن الخطاب �سريع ًا فى م�ساحة محدودة‬
‫‪ ..‬لذلك كنت �أميل و�أنا �أ�شاهد الم�سل�سل حتى الحلقة الثانية‬
‫والع�شرين �أن �أتعامل معه على �أنه يتناول ال�سيرة النبوية ‪،‬‬
‫ورغم قناعتى بهذه الفكرة التى طرحها الم�سل�سل بقوة ‪�،‬إال‬
‫�أنه من الظلم التوقف �أمامها ‪ ،‬لأ ن وجود عمر فى الحلقات‬
‫الع�شرين الأ ولى و�إن بدا هام�شي ًا �أو فى م�ساحة محدودة �إال‬
‫�أنه كان قوي ًا و�أبرز مواقف مهمة فى حياته و�أهمها م�شهد‬
‫�إ�سالم عمر وهو الم�شهد الأ هم فى حياته ‪ ،‬ومن المواقف‬
‫المهمة فى تاريخ الدعوة ‪ .‬ولم �أمنع نف�سى فى الحلقات‬
‫الع�شر الأ ولى من المقارنة بين هذا الم�سل�سل وفيلم الر�سالة‬
‫من �إخراج الراحل م�صطفى العقاد ‪ ،‬وال �أق�صد من الناحية‬
‫الفنية ولكن لتناول ك��ل م��ن الفيلم والم�سل�سل مواقف‬

‫‪62‬‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫• حممد �سعد ينفى توقف ت�صوير م�سل�سله اجلديد «�شم�س الأ ن�صارى»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫�صـــــــورة‬

‫ـــــوية وحيـــاة الفارروق‬

‫امللك هو امللك‬

‫محورية فى ال�سيرة النبوية مثل �إ�سالم حمزة ‪ ،‬الهجرة‬
‫�إلى الحب�شة ‪،‬والمواجهة ال�شهيرة بين جعفر بن �أبى طالب‬
‫ممث ًال عن الم�سلمين المهاجرين وعمرو بن العا�ص مبعوث ًا‬
‫من كفار قري�ش �إلى النجا�شى لكى ي�سلمه ه�ؤالء ‪ ،‬بالإ �ضافة‬
‫�إلى مواقف �أخرى كثيرة منها غزوتا بدر و أ�ُحد ‪ ،‬وهذا �أمر‬
‫طبيعى ‪ ،‬فكالهما يتحدث عن وقائع حقيقية ‪ ،‬وبالطبع كانت‬
‫لدى �صناع م�سل�سل عمر �إمكانات �أكبر ومنها ظهور �شخ�صيات‬
‫على ال�شا�شة لم يكن م�سموح ًا بها فى فيلم الر�سالة ‪..‬‬
‫وبعيد ًا عن هذه المقارنات ا�ستمتعت بالحوار الذى كتبه‬
‫وليد �سيف ‪ ،‬الحوار العميق الذى ات�سم بالجدلية ‪ ،‬وج�سد‬
‫ب�صورة رائعة حياة العرب قبل الإ �سالم و�أثناء الدعوة‬
‫ب�صورة مغايرة لما اعتدناه فى الأ عمال التى تناولت ظهور‬
‫الإ �سالم فى الجزيرة العربية ‪ ،‬فج�سد الم�سل�سل �شخ�صيات‬
‫مهمة مثل ( �أبو �سفيان ‪ ،‬عمرو بن ه�شام ‪ ،‬عتبة ) و�أخرين‬
‫قبل دخولهم الإ �سالم على �أنهم �شخ�صيات قوية ‪ ،‬لديهم‬
‫حجة ومنطق �سواء فى رف�ضهم �أو فيما بعد قبولهم للإ �سالم‬
‫‪ .‬وبين ع�شرات المعارك التى ج�سدها الم�سل�سل ‪ ،‬وع�شرات‬
‫ال�شخ�صيات �سواء من ال�صحابة �أو المرتدين �أو من ادعوا‬
‫النبوءة مثل م�سيلمة و�سجاح ومن امتنعوا عن �أداء فري�ضة‬
‫الزكاة ‪ ،‬وبين الفتوحات ‪ ..‬ي�ستطيع الم�شاهد �أن يتابع‬
‫�شخ�صية عمر بن الخطاب الذى تم تقديمها ب�أ�سلوب �صانع‬
‫ماهر لقطعة �أرابي�سك ا�ستطاع �أن ين�سج هذه ال�شخ�صية و�سط‬
‫هذه الأ حداث الكبرى لل�سيرة النبوية لتظهر �شخ�صية عمر‬
‫بن الخطاب ب�شكل محدود �إلى �أن يج�سد الم�سل�سل الم�شهد‬
‫ال�شهير وهو �إ�سالم عمر ‪ ،‬وكنت قد �سمعت طه ح�سين ي�صف‬
‫هذه اللحظة فى حديث �إذاع��ى ثم قر�أت ما كتب عنها فى‬

‫‪SMS‬‬

‫رواية ( ال�شيخان ) وهو ي�سهب فى تحليل �شخ�صية عمر التى‬
‫تجمع �إلى جانب الق�سوة الرقة ‪ ،‬ويرى طه ح�سين �أن الرواية‬
‫التى تناقلها الرواة عن �إ�سالمه ت�صور �شخ�صيته التى تجمع‬
‫بين ال�شدة والرقة �أدق الت�صوير ‪ ،‬وذلك حين خرج ذات يوم‬
‫ثائر ًا متقلد ًا �سيفه ‪ ،‬فلقيه رجل من بنى زهرة ‪ ،‬و�س�أله عن‬
‫وجهته ف�أجاب عمر ‪�:‬أريد �أن �أقتل محمد ًا ‪ .‬فقال الرجل‬
‫وكيف ت�أمن بنى ها�شم وبنى زهرة �إذ قتلت محمد ًا ؟ فقال‬
‫عمر ‪ :‬لعلك قد �صبوت ‪ ،‬ف�أخبره الرجل عن �إ�سالم اخته‬
‫وزوجها ‪ ،‬ويج�سد هذا الم�سل�سل هذا الم�شهد الذى تخيلته‬
‫كثير ًا من حديث طه ح�سين ب�شكل رائع ‪ ،‬حين �ضرب عمر‬
‫زوج اخته ‪ ،‬وحين حاولت اخته انقاذ زوجها ف�ضربها و�سال‬
‫الدم منها ‪ ،‬وهنا يقول طه ح�سين �إن عمر حين ر�أى الدم على‬
‫وجه اخته رق قلبه وظهر الجانب الرقيق فى �شخ�صيته‪،‬‬
‫�إلى �أخر الق�صة التى انتهت ب�إعالنه �إ�سالمه ‪ ،‬بل بطوافه‬
‫على بيوت �سادة قري�ش ومنهم عمرو بن ه�شام ليخبرهم‬
‫�أنه �أ�سلم ‪ ،‬ويُخرج الم�سلمون من مخابئهم ‪ ،‬ليقال عنه فيما‬
‫بعد ‪ ً :‬كان �إ�سالم عمر فتح ًا وهجرته ن�صر ًا و�إمارته رحمة‬
‫‪ ..‬وهذا ما حاول الم�سل�سل �أن يج�سده ‪ ..‬و�إن جاء كما ذكرت‬
‫و�سط �أحداث هائلة من ال�سيرة النبوية و�شخ�صياتها ولكن‬
‫براعة وليد �سيف والمخرج حاتم على حافظت على هذا‬
‫التوازن ‪ ...‬وبد أ� الم�سل�سل فى الحلقات الأ خيرة يمنح عمر‬
‫بن الخطاب الم�ساحة الأ كبر بعد �أن �أ�صبح �أمير ًا للم�ؤمنين‬
‫ويج�سد �أفعاله الإ ن�سانية العظيمة للنا�س ومواقفه العادلة‬
‫فى المدينة ومع عماله فى الأ م�صار وكيف يتعاملون مع‬
‫الرعية ‪.‬‬

‫الملك هو الملك من �أ�شهر م�سرحيات الكاتب‬
‫ال�سورى الراحل �سعداهلل ونو�س وتقديمها فى م�صر‬
‫�أكثر من م��رة من �إخ��راج م��راد منير وبطولة محمد‬
‫منير و��ص�لاح ال�سعدنى ‪ ،‬والم�صريون أ�ح �ب��وا هذا‬
‫العر�ض وف��ى كل م��رة ك��ان يعاد فيها يحظى ب�إقبال‬
‫جماهيرى كبير‪ ،‬والن�ص تقوم حبكته حول الملك الذى‬
‫�أرد �أن يلهو ويعبث ‪ ،‬وكان لهوه هذه المرة بالعر�ش ‪،‬‬
‫ولم يح�سب ح�ساب اللعبة الخطرة ‪ ،‬فخرج مع وزيره‬
‫�إل��ى المدينة فى مالب�س تنكرية والتقوا رج�ل ًا ا�سمه‬
‫أ�ب��و ع��زة المغفل ي�سكر ويتخيل أ�ن��ه الملك و�أعجبت‬
‫الملك اللعبة وهو ي�شاهد هذا المغفّل بعد �أن ي�سكر‬
‫يتعامل على �أنه ملك البالد والعباد ‪ ،‬فقرر الملك �أن‬
‫يحمل �أبو عزة وهو �سكران � إلى الق�صر وي�ضعه فى‬
‫�سريره وي�شاهد فى ال�صباح ردة فعل هذا المغفل حين‬
‫يجد نف�سه فى �سرير الملك ؟ الوزير حذر الملك من‬
‫خطورة اللعبة ولم ي�ستمع الملك � إلى الن�صيحة وتخلى‬
‫عن تاجه وعباءة ال�سلطة وكر�سى العر�ش لأ ب��ى عزة‬
‫لكى يلهو‪ ،‬فقط يلهو‪ ،‬وفى ال�صباح خ�سر الملك ملكه ‪،‬‬
‫لأ ن الرعية تعاملوا مع مفردات ال�سلطان ‪ ،‬التاج والعر�ش‬
‫والق�صر‪ ،‬ولم يلتفتوا � إلى من يلب�س التاج ويجل�س على‬
‫كر�سى العر�ش ‪ ،‬حتى زوج��ة الملك تعاملت مع �أبى‬
‫عزة على �أنه زوجها الملك ‪� ،‬أما الملك ووزيره اللذان‬
‫خا�ضا اللعبة فى الم�ساء لي�ضحك الملك فى ال�صباح‬
‫فخ�سرا كل �شيء ‪ ...‬وتعاملت الرعية مع �صاحب التاج‪،‬‬
‫ونافقوه كما كانوا ينافقوا الملك ال�سابق ‪ ،‬وبالأ حرى‬
‫هم ينافقون �شروط المُلك ‪ ،‬ينافقون التاج والعر�ش ‪..‬‬
‫والتحول كان �سه ًال وب�سيط ًا له�ؤالء‪� ،‬أهملوا الملك الذى‬
‫كانوا بالأ م�س يركعون تحت �أقدامه‪ ،‬بل ولم يعرفه �أحد‬
‫حين دخل الق�صر‪ ،‬وك�أنه لم يكن من قبل‪ ،‬وتوجهوا‬
‫� إلى �أدوات العر�ش‪ ،‬توجهوا � إلى �صاحب التاج‪ ,‬ودفع‬
‫الملك ثمن لهوه وعبثه ب�شروط الملك‪� ،‬أما �أبو عزة‬
‫فيتحول من رجل ب�سيط ي�سكر أ�خ��ر الم�ساء ويتخيل‬
‫�أنه الملك � إلى �شخ�ص جائع للقتل والبط�ش و� إرهاب‬
‫الرعية‪ ،‬بل ويناف�س ال�سياف فى مهنته وويحرمه من‬
‫بهجة تنفيذ الأ حكام ‪ ،‬لينفذ الأ حكام بنف�سه ‪ ،‬بل ويقبل‬
‫النفاق والهدايا من التجار والرعية وينحاز � إلى الظالم‬
‫على ح�ساب المظلوم ينحاز � إلى �شهبندر التجار الذى‬
‫ظلمه قبل �أن ي�صبح ملك ًا ‪ ،‬ينحاز للأ قوى على ح�ساب‬
‫ال�ضعيف‪ ،‬فالملك هو الملك ونحن ال�شعب من ن�صنع‬
‫الملك‪ ،‬وفى نهاية العر�ض تحكى المجموعة عن الرعية‬
‫التى جاعت ف�أكلت ملكها ‪� ،‬شعرت بالمغ�ص ‪ ،‬وبعد فترة‬
‫�صحت �أج�سامهم ‪.‬‬

‫•�إيهاب فهمى غا�ضب من عر�ض م�سل�سل «حارة ‪ 5‬جنوم» على الإ قليميات‪.‬‬

‫جرج�س‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫‪63‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫حلظـــــــة‬

‫ثم ماذا ؟!‬

‫الأوملبياد كانت الأف�ضل‬
‫وكل عام و�أنتم بخري‪ ..‬وعيد �سعيد‬
‫لقد ف ّر منا رم�ضان‪ ..‬نعم فر م�سرعا تاركا‬
‫العا�صى نادما وامل�ؤمن حامدا‪.‬‬
‫ورغ��م كل �أوجاعنا احلياتية‪ ،‬لكنه �شهر‬
‫ك��رمي‪� ..‬شهر الربكة والغفران‪ ..‬ولذلك فهو‬
‫يرحل �سريعا‪..‬‬
‫ومن �أروع الأ �شياء التى حدثت هذا العام‬
‫هو تزامن ال��دورة الأ وليمبية مع امل�سل�سالت‬
‫الرم�ضانية‪ ،‬وفى ظل هذا التزامن مل ي�شهد‬
‫رم�ضان ارتفاعا فى ال�ضغط عند العبد هلل مثل‬
‫الأ عوام ال�سابقة‪.‬‬
‫ول�ك��ن ك��ان ميكن �أن تف�سد تلك الدورة‬
‫�صيامى‪ ..‬وال ترتك الفر�صة لعقلك �أن يذهب‬
‫بعيد ًا فى اجت��اه ملكات اجلمال ال�شقراوات‬
‫اللندنيات وغريهن‪ ،‬لكنى لأ ننى فى كل حلظة‬
‫كنت �أقول «يا خ�سارة يا م�صر» و�ألعن �أ�شياء‬
‫كثرية‪ ..‬بعد �أن �أهتف با�سم اجلاللة «اهلل» اهلل‬
‫على التنظيم والأ خ�ل�اق الريا�ضية والطبيعة‬
‫وال� �ه ��دوء واالح� �ت ��رام‪ ..‬اهلل ع�ل��ى الب�شر‪..‬‬
‫وهنيئ ًا لهم ب�لاده��م‪ ..‬هم ي�ستحقونها وهى‬
‫ت�ستحقهم‪.‬‬
‫وم��ع ال��وث��ب وال�ق�ف��ز وال�سباحة والرمح‬
‫وغ�يره��ا م��ن الأ ل �ع��اب كانت املتعة بعيدا عن‬
‫عكننة امل�سل�سالت والربامج واملليارات التى‬
‫�أنفقت عليها لن�شاهدها و»ال �ن��ور» مقطوع‪..‬‬
‫واحلنفيات ديكور‪ ..‬وال�شوارع عامرة بكل �ألوان‬
‫و أ�ن��واع‪« ..‬الزبالة» وكما يقال ال�شىء بال�شىء‬
‫يذكر‪ ..‬فهنيئ ًا لنا �أي�ض ًا بالدنا‪ ..‬نحن ن�ستحقها‬
‫وهى ت�ستحقنا‪!!..‬‬
‫�سقط �سهوا‬
‫اللهم اجعل �أيامنا فى عيد فطرك الكرمي‬
‫بها كهرباء‪ ..‬وم��اء‪ ..‬و��س��والر‪ ..‬وبنزين‪ ..‬وال‬
‫جتعل فينا من يت�آمر علينا‪!..‬‬

‫حممود ال�شيوى‬

‫‪elshiwy_99 @hotmail.com‬‬

‫‪64‬‬

‫امل�صرى لي�س خادما‬

‫العدد ‪4040‬‬

‫ال�سبت ‪� 18‬أغ�سط�س ‪2012‬‬

‫ «املواطن امل�صرى لي�س خادما»‪..‬‬‫هكذا بادرتنى زوجتى فى �سخط وغ�ضب تعليقا على دعوة «مر�سي» ب�أن‬
‫يقوم ال�شعب بنف�سه بتنظيف بالده حتت �شعار‪« :‬وطن نظيف و� إن�سان متح�ضر»‬
‫قلت لها بده�شة‪:‬‬
‫ كيف تقولني ذلك انها دع��وة عاطفية جميلة لت�أ�صيل فكرة املواطنة‬‫والإح�سا�س العظيم باالنتماء الذى افتقدناه طويال‪.‬‬
‫�صاحت بانفعال‪:‬‬
‫ �أى انتماء هذا يا رجل‪ ..‬كيف ي�ستوى عندك وعند غريك معنى الوالء للوطن باملهانة؟!‪ ..‬هذه لي�ست م�سئولية املواطن‬‫ولكنها م�سئولية م�ؤ�س�سات الدولة ‪ � ...‬إنى �أ�شارك احلركة امل�صرية من �أجل التغيري‪ ,‬الر�أى �أن الدعوة ما هى � إال خدعة � إخوانية‬
‫جديدة تك�شف عجز ًا من جانب الرئي�س عن الوفاء بتعهداته ‪ ...‬بل � إننى �أ�شارك اللجان ال�شعبية باال�سكندرية الدعوة � إىل‬
‫� إلقاء القمامة �أمام كل الق�صور الرئا�سية بالقاهرة والإ�سكندرية احتجاج ًا على ت�شغيل ال�شعب فى جمع القمامة‪.‬‬
‫واجهتها م��رددا‪ :‬ولكن �أمل يبهرنا هذا ال�شعب العظيم ب��أداء �شبابه الذين قاموا بالثورة وتولوا تنظيف امليدان قبل‬
‫ان�صرافهم ‪ ...‬ملاذا مل تقوىل وقتها � إنه لي�س خادماً‪.‬‬
‫�أكدت مرددة‪ :‬لقد و�ضعت يدك على جوهر الق�ضية ‪ ...‬لقد قمنا بالثورة و�شملتنا ن�شوى التفا�ؤل بتحقيق �أهدافها الكربى‬
‫وعلى ر�أ�سها العدالة االجتماعية ‪ ...‬ومل نكن نت�صور �أبد ًا �أنه بعد مرور �أكرث من �سنة ون�صف ال�سنة على قيامها �أن الأ مور‬
‫�سوف تزداد �سوء ًا ‪ ...‬والأ هداف الكربى تتوارى ‪ ...‬فال � إ�صالح اقت�صادى ‪ ...‬وال خطط تنمية وال م�شاريع � إنتاجية ‪ ...‬وال‬
‫� إعادة للأ موال والأ را�ضى املنهوبة وامل�صانع امل�سروقة‪ ,‬وما زال ن�صف الدخل القومى ت�ستوىل عليه ال�شريحة االجتماعية التى‬
‫�أ�سماها �أحد علماء االجتماع الطبقة املجرمة التى �أثرت على ح�ساب �شعب فقري مقهور فى جمتمع طبقى يعانى من الفقر‬
‫واملر�ض واجلهل والبطالة والعنو�سة والع�شوائيات ‪ ...‬حيث ي�شربون مياه املجارى وي�أكلون من الزبالة التى يطالبهم الرئي�س‬
‫ب� إزالتها ‪ ...‬وزاد الطني بلة ت�صريحه الأ خري ب�أن م�شكلة «العدالة االجتماعية» حتلها م�شاعر احلب والرتاحم وعطف الغنى‬
‫على الفقري والزكاة ‪� ...‬أى �أن احلل دينى فى ق�ضية �سيا�سية واجتماعية واقت�صادية ‪ ...‬على طريقة الإخوان ‪ �...‬إن النا�س ال‬
‫حتت�شد للنظافة وراء رئي�س بد أ� عهده مبعاجلة ق�ضايا ال ت�أتى �أهميتها‬
‫فى قمة �سلم الأ ول��وي��ات ‪ ...‬كيف تطلب من جائع �أن يلون ر�صيف‬
‫ال�شارع بد ًال من �أن تطعمه؟!‬

‫عاطف ب�شاى‬

‫‪atf.beshy@windowslive.com‬‬

‫م�ؤذن فى مالطة‬
‫«لبلبة» أ�ن��ا أ�ك��ن لها الكثري من ا إلع��زاز‪� .‬أو ًال لأ نها الفنانة الوحيدة التى‬
‫ا�ستطاعت �أن حتجز لنف�سها م�ساحة خا�صة منذ الطفولة املبكرة � إىل الآن‪ .‬مبا‬
‫فى ذلك تلك املرحلة التى نادر ًا ما يكتبون لها الأ دوار‪ :‬املراهقة‪ .‬ثاني ًا لأ ن الطفلة‬
‫ذات ال�سنوات اخلم�س جنحت فى تقليد �أ�شهر مطربى تلك الفرتة �ضمن حفالت‬
‫�أ�ضواء املدينة‪ ،‬كفريد الأ طر�ش �أو �شادية �أو عبداملطلب �أو �صباح �أو �شفيق جالل �أو‬
‫هدى �سلطان �أو عبدالعزيز حممود‪ .‬ر�أ�س الطفلة ال�صغري كان يت�ساقط على �صدرها‬
‫من �شدة النعا�س‪ ،‬بينما هى تنتظر �أن ت�أتى منرتها على امل�سرح‪ .‬لكنها ت�ضغط على نف�سها � إىل �آخر املدى لأ ن الأ �سرة ب�أكملها‬
‫�ست�سهر حتى مطلع الفجر � إىل �أن ت�صل لي�ضمنوا الع�شاء‪.‬‬
‫الفنانة النا�ضجة هى الأ خرى كان عليها �أن تكافح‪ .‬تقا�سمت البطولة مع جنوم بقامة �أحمد زكى �أو عادل � إمام �أو نور‬
‫ال�شريف‪ ،‬كما �أخرج لها فيلم‪ :‬الآخر �أ�ستاذ كر�سى ال�سينما اجلميلة العبقرى الراحل‪ :‬يو�سف �شاهني‪ .‬حق ًا هى �سيدة عملية‬
‫بكل معنى الكلمة‪ .‬لكن من املحتمل �أال تكون هذه اخل�صلة مكت�سبة من االحتكاك امل�ستمر مع الو�سط الفنى‪ ،‬بقدر ما هى‬
‫نتيجة طبيعية لطول الأ يام ال�صعبة فى حياتها‪ .‬ثالث ًا لأ نها �صادقة فى ع�شقها مل�صر‪ � .‬إال �أن �أجمل ما فى «لبلبة» هو �أنها‬
‫ على عك�س الكثريات‪ -‬ال تدعى �شيئ ًا لي�س فيها‪.‬‬‫فاتنة ال�سينما مارلني مونرو قالت خماطبة �أ�شهر �أزواجها على ا إلط�لاق‪ ،‬الكاتب الأ مريكى �أرثر ميلر‪ ،‬الذى كان‬
‫�أيامها فى �أوج انت�شاره‪ ،‬بينما هما يتناوالن الع�شاء على �ضوء ال�شموع فى واحد من �أفخر مطاعم هوليوود‪ :‬ب�صراحة‬
‫يا عزيزى دون �أن تغ�ضب‪ ،‬كتاباتك �أنا ل�ست معجبة بها‪ ،‬هل تعرف ملاذا؟‪ ..‬ومل يجب‪ .‬كان الكاتب الأ مريكى �أرثر ميلر‬
‫‪ 2005 - 1915‬قد �سجل جتربته املريرة مع مارلني مونرو �ضمن م�سرحية له بعنوان‪ :‬ما بعد ال�سقوط‪ .‬كررت ملكة الإغراء‬
‫ال�س�ؤال بطريقة خمتلفة‪ :‬هال �أدركت الآن ملاذا �أنا ل�ست معجبة بكتاباتك؟‪ ..‬لأ نها كفتارين الأ جزخانات الفقرية فى �أحياء‬
‫املهاجرين‪ ،‬قامتة‪ ،‬مقب�ضة‪ ،‬بال دند�شة‪ ،‬ما دمت يا عزيزى قد قررت �أن تعر�ض �أعمالك على الغري‪ ،‬فال مفر من التقيد‬
‫ب�آليات ال�سوق‪ .‬وعلى ر�أ�س هذه الآليات بالن�سبة لفاتنة ال�سينما الدند�شة‪ .‬كم‬
‫يبلغ عدد الكتاب الذين ي�سريون وفق ًا لهذه النظرية هنا فى م�صر دون حاجة‬
‫� إىل اال�ستماع لن�صيحة مارلني مونرو؟‬

‫د‪�.‬أحمد يون�س‬

‫• �ساندى تطرح «�أح�سن من كتري» فى العيد‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful