‫رئي�س التحرير‬

‫رئي�س جمل�س الإ دارة‬

‫�إ�سماعيل ال�ش�شتاوى‬
‫الثمن �ستة جنيهات‬

‫‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬م ‪� 21 -‬شوال ‪1433‬هـ‪ -‬ال�سنة ‪ - 78‬العدد ‪8/9/2012 - 4043 - 4043‬‬

‫سيــــاســة‬

‫‪26‬‬

‫مـحمــد الغـيـطــــــى‬
‫�صدر العدد الأول من املجلة فى ‪ 21‬مار�س ‪ 1935‬با�سم الراديو امل�صرى‬

‫أموال تربعات «صبحى» و«حسان» فى خرب «كان»‬

‫مدير التحرير‬

‫هــالــــة البـــدرى‬

‫‪4‬‬

‫فلوسنا املنهوبة وفجور أسرة دمرت وطن ًا‬
‫بقلم رئيس الـتحــرير‬

‫‪12‬‬
‫‪16‬‬

‫حازم أبو إمساعيل‪ ..‬بعبع الربملان القادم‬

‫ناهـد عز العرب‬

‫قصة الرجل الذى أبعد املشري طنطاوى إىل هيئة األرصــــاد!‬

‫نواب التنفيذ‬

‫تفــــــانني‬

‫‪38‬‬

‫هند صربى‪ :‬أحناز ألجنلينا جوىل‬

‫‪44‬‬

‫‪40‬‬
‫‪43‬‬

‫خناقة بنات مصر واملغرب‪ ..‬بعد زواج تامر حسنى‬

‫‪46‬‬

‫امل�شرف على املوقع االلكرتونـى‬

‫إهلام شاهني‪ :‬الشيخ بدر بقى‬
‫مشهور على حسابى‬
‫نيشان‪ :‬رفضت توجيه أسئلة‬
‫غري أخالقية لضيوفى‬

‫ع��م��ار ال��ش��ري��ع��ى‪ :‬ق��ل��ب ال��وط��ن موجوع‬

‫دنيــــــــــا‬

‫‪72‬‬
‫‪75‬‬
‫‪79‬‬
‫‪89‬‬

‫املدير الفنى‬
‫جنــــالء كــــمـــال‬

‫الزواج العرفى‪ ..‬الداخل مفقود واخلارج مولود‬

‫امل�شرف الفنى‬
‫مدحت عبدالسميع‬

‫أص�������غ�������ر ف�������ت�������اة ت�������رس�������م بالرمال‬

‫املحـــرر العـــــام‬

‫تكريم فؤاد ونيكول فى دير الفرنسيسكان‬

‫أحــــمد الســباعى‬
‫أميـــن نــور الديـن‬
‫أحـــمد احلضــرى‬

‫املصريـــون مغرمـــون بالكراكيــب!!‬

‫التحرير‪:‬مبنى االذاعة والتليفزيون‪-‬كورني�ش النيل ‪ :‬ت‪ 25786256 - 25786321:‬فاك�س‪25786318:‬‬
‫االعالنات‪:‬ت‪ 25786120:‬االدارة‪�26:‬شارع من�صور‪-‬باب اللوق ت‪ 27955436-27953978:‬اال�شرتاكات‪23912472 :‬‬
‫احتاد االذاعة و التليفزيون ‪ www.ertu.org‬وزارة االعالم ‪www.minfo.gov.eg‬‬
‫النرتنت ‪ www.maspiro.net‬الربيد االلكرتونى ‪email:tvmagazine@ertu.org‬‬
‫املوقع على إ‬

‫�أ�سعار املجلة فى‬
‫الدول العربية‬

‫حممـــود مطــــــــر‬
‫حممــد أبــو شـادى‬
‫حسيــــن فــــــــودة‬
‫عاطــــف عــــــواد‬
‫أمحــــد املرخيـــى‬

‫�سكرتري التحرير‬
‫حممــــد مسيـــــح‬

‫الكويت‪ :‬دينار واحد ‪ -‬ال�سعودية‪10 :‬ريال ‪ -‬البحرين‪ :‬دينار واحد ‪ -‬قطر‪11 :‬ريال الإ مارات‪15 :‬درهم ‪�-‬سلطنة عمان‪ :‬ريال واحد ‪ -‬الأ ردن‪1.250 :‬دينار‬
‫تون�س‪3 :‬دينار ‪ -‬املغرب‪ 25 :‬درهم ‪� -‬سوريا‪ 100 :‬لرية ‪ -‬فل�سطني‪ 1.50 :‬دوالر‪ -‬لبنان‪ 4000 :‬لرية ‪ -‬اليمن‪200 :‬ريال ‪ -‬اجنلرتا ‪ 2.5‬ا�سرتينى‬

‫فلوسنا املنهوبة وفجور أسرة دمرت وطـ ـ ـ ـ‬

‫متنيت �أن يكون ه��ذا التحقيق الوثائقى حول‬
‫تهريب ونهب �أم��وال م�صر على �أي��دى �أ�سرة مبارك‬
‫وزمرته لو�سيلة �إعالمية م�صرية‪ ،‬ولكنه للأ �سف جاء‬
‫من الغرب بفتح الغني �أو �ضمها كما ت�شاء‪ .‬التحقيق‬
‫�أج��رت��ه �إذاع���ة «البى بى �سى» وبالتحديد ق�سم التحقيقات فى‬
‫هيئة الإ ذاعة الربيطانية‪ ،‬باملنا�سبة هل عندنا فى �أى �إذاعة ق�سم‬
‫للتحقيقات جمرد �س�ؤال؟! التحقيق ا�ستغرق �ستة �أ�شهر بالتمام‬
‫وال��ك��م��ال‪ ..‬فريق كامل من الإ ذاع��ي�ين املحققني واملعدين وكتاب‬
‫التقارير فت�شوا وبحثوا ونقبوا وتتبعوا �أموال عائلة مبارك وكذلك‬
‫�أموال عائالت ر�ؤ�ساء خم�س دول عربية هى وتون�س وليبيا والعراق‬
‫واليمن و�سوريا فماذا اكت�شفوا؟! اكت�شفوا و�أعلنوا �أن ر�ؤ�ساء هذه‬
‫الدول و�أبناءهم و�أ�صهارهم و�أقاربهم نهبوا من ثروات بالدهم ‪300‬‬
‫مليار دوالر حولوها حل�ساباتهم ال�سرية فى بنوك العامل‪ ،‬و�أبرز هذه‬
‫البنوك فى �سوي�سرا وبريطانيا و�أملانيا وقرب�ص وبنوك �أخرى فى �آ�سيا‬
‫و�أمريكا الالتينية‪ .‬النهب املنظم كان طوال حكم ر�ؤ�ساء هذه الدول‬
‫�أى طوال ثالثني عام ًا «مبارك» و�أربعني «القذافى» عائلة مبارك‬
‫و�شلة جمال نهبوا وحدهم ‪-‬ح�سب التقرير املذاع‪ -‬حواىل ‪ 134‬مليار‬
‫دوالر‪ .‬ام�سك ر�أ�سك االحتياطى النقدى فى البنك املركزى الآ ن دون‬
‫الع�شرين مليار يفى لو �أن هذه الأ موال مل تنهب ومت ا�ستثمارها فى‬
‫برامج وم�شاريع تنموية كانت م�صر �سيكون لديها �أكرث من ‪ 150‬مليار‬
‫دوالر كيف نهب مبارك وعائلته هذه الأ م��وال الطائلة وكيف مت‬
‫تهريبها؟ �أ�سئلة فجرها التقرير و�أجاب عنها �أي�ضاً‪.‬‬
‫�أوالً‪ :‬النهب مت م��ن خ�لال الف�ساد ال�شنيع امل��ري��ع الذى‬
‫مار�سه جمال وعالء و�أتباعهما عرب �شراء ديون م�صر فى مطلع‬
‫حكم مبارك و�أي�ض ًا عرب �شراء �شركات القطاع العام وبرامج‬
‫اخل�صخ�صة «عز والدخيلة منوذجاً» وكذلك عرب نهب �أرا�ضى‬
‫الدولة والو�ساطة فى امل�شاريع وال�سم�سرة فى كل �شىء بداية من‬
‫العموالت والتوكيالت العاملية وحتى �إ�صدار قرارات جمهورية �أو‬
‫حكومية ل�صالح جهات عليا �أو رجال �أعمال لتخلي�ص م�صاحلهم‪.‬‬
‫ت��ذك��رون ���س��ؤال عماد الدين �أدي��ب ملبارك �أث��ن��اء االنتخابات‬
‫الرئا�سية ‪ 2005‬عندما �س�أله عن جمال وعالء والبيزن�س ف�أجاب‬

‫‪4‬‬

‫با�ستخفاف «همه بي�شتغلوا زى �أى �شاب فى م�صر»؟!‬
‫ثانياً‪ :‬تهريب الأ موال جاء عرب طرق معقدة جد ًا منها طريقة‬
‫الأ ووف �شور التى ال يظهر فيها ا�سم ناقل الأ م��وال وال اجلهة التى‬
‫�ست�صب فيها لأ نها تتم بطريقة ت�شفريية كودية ي�ضمن فيها �أبناء‬
‫الرئي�س وذووهم ملكية الأ موال لهم وا�سهمها حل�ساباتهم اخلا�صة‬
‫دون الإ ف�صاح عن املالك احلقيقيني وقد وردت �أ�سماء عديدة �سهلت‬
‫هذه العمليات املعقدة منها على ايف�سني ال�شخ�ص الغام�ض الذى حمل‬
‫عدة جن�سيات وكذلك ح�سني �سامل وم�صريني �آخرين مقيمني فى عدد‬
‫من العوا�صم الأ وروبية‪.‬‬
‫ثالثاً‪� :‬صدور قرار �أن�شاء �أحد البنوك الذى ال يخ�ضع ن�شاطه‬
‫امل�صرفى لرقابة البنك املركزى امل�صرى وكان جمال ع�ضو ًا فى جمل�س‬
‫�إدارته وكان ي�ضع فيه �أمو ًال عديدة وير�سل عربه ماليني الدوالرات‬
‫�سنوي ًا حل�ساباته باخلارج ومل ي�صدر قرار باخ�ضاعه رقابي ًا �إال بعد‬
‫الثورة ب�شهر وهذا البنك ملفه ممتلىء بالف�ساد وال �أعلم ملاذا مل يتم‬
‫فتحه حتى الآ ن؟!‬
‫رابعاً‪� :‬آثار التقرير الإ ذاعى املذهل �إىل �أن الأ موال املهربة تختلف‬
‫عن العقارات التى متلكها عائلة مبارك فى عوا�صم �أوروبا و�أمريكا و�أن‬
‫لندن وحدها فيها عدة ق�صور ب�أرقى �أحيائها‪ .‬و�أن �سوزان مبارك كانت‬
‫تزور جنيف كل عام وتقيم فى فندق الفور �سيزون وتدفع فى الليلة‬
‫الواحدة باجلناح امللكى ‪� 15‬ألف دوالر‪ .‬لو عند ال�ضغط عديها‪.‬‬

‫القذافى‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫• دعم ال�شرطة بطائرات ع�سكرية حلل الأ زمات املرورية‪.‬‬

‫عائلة مبارك‬

‫‪SMS‬‬

‫ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــنًا‬

‫حمـــــمد الغيطــــــي‬

‫همــــ�سة قلــــــــم‬
‫‪Mohamed.alghiety@yahoo.com‬‬

‫خام�ساً‪ :‬املثري للغ�ضب �أن احلكومة الربيطانية رف�ضت جتميد‬
‫�أموال مبارك فى بنوكها بدعوى �سرية احل�سابات ثم جمدت فقط ‪85‬‬
‫مليون جنيه ا�سرتلينى‪ ،‬بينما �سوي�سرا املعروف عنها حكاية ال�سرية‬
‫�أ�صدرت يوم ‪ 11‬فرباير بعد تنحى مبارك قرار ًا بالتجميد واليوم‬
‫مطلوب من م�صر تعقب هذه الق�ضايا واخلرباء يقولون ح�سب جتارب‬
‫دول �سابقة �إن العملية حتتاج �صرب ًا و�إحلاح ًا ومطالبات جماهريية‬
‫و�ضغط ًا دولي ًا ورمبا بعد ع�شر �سنوات يتم �إرجاع بع�ض هذه الأ موال‪.‬‬
‫حتية ل�صناع التحقيق الإ ذاع��ى اال�ستق�صائى الذى �أبهرنا ودعوة‬
‫للإ عالم امل�صرى مبحطاته وقنواته عام وخا�ص للتعلم كيف يكون‬
‫الإ عالم الباحث عن احلقيقة واملتاعب‪.‬‬

‫احلازمون‪ ..‬ماذا يريدون؟‬
‫فى جولة عنرتية هجومية �أعلن حازم �أبو�إ�سماعيل �أنه �ضد‬
‫كل الأ ح��زاب والتيارات املدنية والليربالية‪ ،‬واتهمها جميع ًا ب�أنها‬
‫تريد تدمري «الفكرة الإ �سالمية» واحلقيقة �أن هذا اخلطاب الدينى‬
‫الإ ق�صائى ي�ضر مب�صلحة الوطن والدين مع ًا لأ نه يطرد هذه القوى‬
‫التى لها �أن�صار و�أتباع وم�ؤيدون من املعادلة الوطنية وكنت �أت�صور‬
‫�أن��ه بعد جتربة العنف والعنف امل�ضاد خ�لال ع��ام ون�صف العام‬
‫ومهازل اقتحام املحاكم وتهديد الق�ضاة و�إغ�لاق ال�شوارع �أمامها‬
‫�أثناء نظر ق�ضايا �أبو�إ�سماعيل كنت �أت�صور �أن يتعلم ال�شيخ حازم‬
‫من الدر�س ويعيد ح�ساباته ويغري خطابه الإ ق�صائى ويدعو للحوار‬
‫مع كل التيارات مبا فيها الإ خوان وتلك التى يعلن كراهيته لها‪ .‬حازم‬
‫�صب جام غ�ضبه على الربادعى وعلى حمدين وعلى التيار ال�سلفى‬
‫وائتالف التيارات املدنية ومن قبل اتهم الإ خوان ‪-‬الذين خرج من‬
‫بوتقتهم ‪ -‬باتهامات �شتى والآ ن يتهم حكم الإ خوان ب�أنه ال يحقق‬
‫مطالب الأ م��ة كما يراها‪ .‬واملح�صلة تقاطع الطرق والوقوف فى‬
‫طريق الالعودة والالتوا�صل وال�لاوط��ن‪ .‬و�أخ�ير ًا جنده قد ورط‬
‫�شباب ًا �أبرياء ذهبوا ل�سوريا للجهاد وقتل منهم ثالثة وهو يقول انه‬
‫مل ي�أمرهم بالذهاب لكنه مل ي�أمرهم بالعودة �أو اجلهاد فى الوطن‬
‫م�صر واجلهاد هنا �أعظم و�أبقى و�أهم‪ .‬وال �إيه يا �شيخ حازم!‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫كالم الع�صار وقلبه‬
‫لقاء ر�ؤ�ساء حترير ال�صحف مع اللواء حممد‬
‫الع�صار م�ساعد وزي��ر ال��دف��اع وال��ل��واء �أحمد‬
‫�أبوالدهب مدير �إدارة ال�شئون املعنوية ا�ستمر‬
‫ع��دة �ساعات‪ ،‬ومل ين�ضب الكالم وك��ان ميكن‬
‫�أن ي�ستمر عدة �ساعات �أخرى لوال �إعالن بع�ض‬
‫ر�ؤ�ساء التحرير �أنهم على موعد مع �صحفهم‬
‫لإ جناز �إ�صدارها‪ .‬واحلقيقة �أننى خرجت من‬
‫حممد الع�صار‬
‫اللقاء بروح خمتلفة وطاقة �إيجابية �ساعد‬
‫على بثها ب�شا�شة اللواء الع�صار وهدوء اللواء �أبوالدهب ورغم �أن‬
‫اللقاء �شهد موجة �صراحة اللواءين وم�شاغبة من الكاتب الكبري‬
‫ع��ادل حمودة والأ �صدقاء خالد �صالح ويا�سر رزق وعماد ح�سني‬
‫والعبدهلل لكن خرج اجلميع على ثقة �أن ثورة يناير غريت مفهوم‬
‫الإ عالم الع�سكرى و�أن ما كان يتم التكتم عليه فى املا�ضى ال ي�صلح مع‬
‫اللحظة الراهنة‪ ،‬مع ال�سموات املفتوحة وامليديا والإ نرتنت وطلبنا‬
‫�سرعة ومرونة التعامل فيما يتعلق باملعلومات والق�ضايا التى يتم‬
‫تناولها فى و�سائل الإ عالم العاملية ويتم التكتيم عليها فى الداخل‬
‫واتفقنا �أن يتم ذلك من منطلق احلر�ص على امل�صلحة الوطنية‬
‫واالحرتام الكامل للم�ؤ�س�سة الع�سكرية امل�صرية وجي�ش الوطن الذى‬
‫ميتلك ر�صيد ًا ال ينفد فى وجدان ال�شعب‪ ..‬نحن قلنا وهم ا�ستمعوا‬
‫والأ ي��ام القادمة �ستثبت ج�سر الفهم املتبادل لدور الإ ع�لام وحق‬
‫الإ ن�سان امل�صرى فى املعرفة بعيد ًا عن بع�ض تراث املا�ضى ال�سيئ �أو‬
‫غبار احلا�ضر الذى تداخلت فيه ال�سيا�سة بالع�سكرية فى الفرتة‬
‫االنتقالية التى ال ينكر �أحد �أن امل�ؤ�س�سة الع�سكرية �ضربت خاللها‬
‫املثل فى حماية الوطن ونقله لرب الأ م��ان وع��ادت لثكناتها لتحمى‬
‫حدود الوطن وتقوم ب�أعظم مهامها الآ ن فى �سيناء الغالية‪.‬‬

‫�آخر هم�سة‬

‫�إن ن��ف�����س � ًا مل ي����� ْ��ش���رق احل�����بِ فيها‬
‫ه�����ى ن���ف����� ٌ��س مل ت������در م�����ا معناها‬
‫�أن����ا ب��احل��ب ق���د و���ص��ل� ُ�ت �إىل نف�سى‬
‫������ت اهلل‬
‫وب��������احل��������بِ ق�������د ع�������رف� ُ‬

‫• �إزالة التعديات على �شواطىء اال�سكندرية‪.‬‬

‫«�إيليا �أبو ما�ضى»‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪5‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫�إ�شراف‪ :‬على �سعيد‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫حماس «تمشط» غزة بحث ًا‬
‫عن مدبرى حادث رفح‬
‫فى اللحظة التى توقفت فيها العملية الع�سكرية فى �سيناء «ن�سر» انطلقت حملة �أخرى‬
‫ال�ستهداف �أفراد «ال�سلفية اجلهادية» ولكن لي�س فى م�صر بل فى قطاع غزة‪ ،‬بعد �أن �أ�شارت‬
‫�أدلة كثرية على تورط �أفراد يحملون �أفكار هذه اجلماعة فى جرمية قتل �ستة ع�شر جندي ًا‬
‫م�صري ًا فى اخلام�س من ال�شهر املا�ضى‪.‬‬
‫العمليات املكثفة التى انطلقت فى قطاع غزة‪ ،‬والتى قامت بها �أجهزة الأ من التابعة‬
‫حلكومة حما�س املقالة ا�ستهدفت �أكرث من ع�شرين عن�صر ًا تابعني لـ»املجاهدين فى �أكناف‬
‫بيت املقد�س» وهو اال�سم الذى تطلقه هذه اجلماعات على نف�سها‪ ،‬وجترى �سلطات حما�س‬
‫حتقيقات مطولة مع جميع املقبو�ض عليهم للح�صول على معلومات خا�صة بحادث رفح‬
‫واملتورطني فيه‪ ،‬خا�صة اثنني من الهاربني والذين تطلب م�صر ت�سليمهما‪.‬‬
‫وخالل عملية مطاردة �أفراد «ال�سلفية اجلهادية» فى غزة جنحت �أجهزة حما�س فى‬
‫القب�ض على اثنني من قادة «جمل�س �شورى املجاهدين فى �أكناف بيت املقد�س» ويعتقد على‬
‫حد كبري تورطهما فى التخطيط حلادث رفح �أو على الأ قل علمهما مبدبريه‪ ،‬وهما �أبو حف�ص‬
‫املقد�سى‪ ،‬و�أبو �صهيب ر�شوان‪.‬‬

‫المسئول األول في الجهاد‪ :‬هناك تنسيق‬
‫بين التكفيريين فى غزة وسيناء‬

‫‪Exclusive‬‬
‫وزير التعليم يحيل ملف‬
‫ناجى الشهابى للنيابة‬
‫علمت الإ ذاعة والتليفزيون �أن وزير الرتبية والتعليم الدكتور �إبراهيم غنيم‬
‫�أحال ملف الف�ساد املاىل الإ دارى اخلا�ص بناجى ال�شهابى ع�ضو جمل�س ال�شورى‬
‫ورئي�س حزب اجليل ومدير املدار�س القومية بالعجوزة �إىل النيابة لوجود ف�ساد‬
‫باجلملة‪.‬‬
‫يذكر �أن الدكتور �أحمد جمال الدين مو�سى وزير الرتبية والتعليم ال�سابق‬
‫خالل الثورة �أر�سل ملف الف�ساد اخلا�ص بـ«ال�شهابى» للجنة �شئون الأ حزاب جلنة‬
‫االنتخابات ملنعه من دخول االنتخابات �إال �أن �أحد ًا فى اللجنتني مل ي�أخذ موقف ًا‬
‫مما يحويه امللف من ف�ساد �أو تعديات على املال العام هو �أو �سكرتريته اخلا�صة التى‬
‫تدعى جنوى التى كانت تتوىل ‪ 4‬منا�صب مرة واحدة‪.‬‬
‫و�أكدت امل�صادر �أن الوزير من ال�شئون القانونية ن�سخة من امللف الذى �سبق �أن‬
‫�أر�سله الدكتور �أحمد جمال الدين مو�سى وزير الرتبية والتعليم الأ �سبق للنيابة‬
‫العامة حول ف�ساد ناجى ال�شهابى �إال �أن ال�شئون القانونية ردت ب�أن النيابة العامة‬
‫مل تبد أ� فتح هذا امللف وقالت امل�صادر �إن الوزير طلب فتح امللف من جديد‪.‬‬
‫وك�شف م�صادر ر�سمية بالوزارة �أن �أفراد ًا من �أمن الوزارة �أغلقو مكتب جمال‬
‫عبدالفتاح املدير املاىل لللمعااهد القومية التى ت�شرف عليها الوزارة بعد �أن �أحال‬
‫الدكتور �إبراهيم غنيم وزير الرتبية والتعليم ملف الف�ساد املاىل والإ دارى اخلا�صة‬
‫بتلك املعاهد للنيابة الإ دارية‪.‬‬
‫و أ�ك��دت امل�صادر �أن أ�ف��راد الأ م��ن حتفظوا على مبلغ ‪� 50‬ألف جنيه جمهولة‬
‫امل�صدر باملكتب الفتة �إىل �أن ال�شئون القانونية فى الوزارة تتوىل حالي ًا التحقيق‬
‫�أي�ضاً‪ ..‬ي�أتى ذلك فى الوقت الذى تقدم فيه خم�سة من �أع�ضاء جمل�س الإ دارة‬
‫املعاهد القومية با�ستقالتهم لوزير الرتبية والتعليم حتى يتمكن من حل جمل�س‬
‫الإ دارة بعد ا�ستقالة غالية �أع�ضائه‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫�أكد نبيل نعيم زعيم تنظيم اجلهاد فى‬
‫م�صر والذراع اليمنى للدكتور �أمين الظواهرى‬
‫الرجل الأ ول فى تنظيم القاعدة �سابقا �أن‬
‫«احلملة التى ت�شنها ق��وات اجلي�ش وال�شرطة‬
‫فى �سيناء �ضد اجلماعات التكفريية املتورطة‬
‫فى حادث رفح لن جتد ولن يكون لها ت�أثري كبري‬
‫فى الق�ضاء على هذه اجلماعات»‪.‬‬
‫وق ��ال « أ�ع �� �ض��اء اجل �م��اع��ات التكفريية‬
‫الذين ارتكبوا احل��ادث كانوا يدركون متاما‬
‫انه �سيكون هناك رد فعل للحادث لذا فروا � إىل‬
‫اجلبال واملغارات التى ي�صعب الو�صول � إليها‬
‫�سواء من قوات اجلي�ش �أو ال�شرطة «‪.‬‬
‫و أ�ك� ��د �أن «اجل �م��اع��ات ال�ت�ك�ف�يري��ة هى‬
‫امل���س�ئ��ول الأ ول ع��ن ه ��ذا احل� ��ادث ولي�ست‬
‫� إ�سرائيل كما ي��ردد البع�ض �أو حركة حما�س‬
‫كما يرى �آخ��رون»‪ ،‬الفتا � إىل �أن «هناك تعاون‬
‫وتن�سيق بني جماعات التكفري فى م�صر وغزة‬
‫عند القيام مبثل هذه احلوادث»‪.‬‬
‫وتابع نعيم «اجلماعات التكفريية ن�ش�أت‬
‫على يد طبيب الأ �سنان الدكتور خالد م�ساعد‬

‫نبيل نعيم‬
‫الذى اعتنق الفكر التكفريى وقام بت�أ�سي�س هذه‬
‫اجلماعات فى �سيناء والتى قامت بتفجريات‬
‫طابا و�شرم ال�شيخ � إال انه قتل خالل مداهمات‬
‫الأ م � ��ن ع �ق��ب ه ��ذه احل� � ��وادث ع ��ام ‪»2005‬‬
‫م�شريا � إىل انه «بعد موت خالد انق�سمت هذه‬
‫اجلماعات � إىل جمموعات فرعية منها جماعة‬
‫ال�شوقيني ف��ى حمافظة الفيوم وال�ت��ى هرب‬
‫�أع�ضا�ؤها من مالحقات الأ من لهم � إىل العري�ش‬
‫وال�شيخ زويد ب�سيناء و�سموا انف�سهم جماعة‬
‫التكفري والهجرة ثم قاموا بتغيري امل�سمى � إىل‬
‫القاعدة واجلهاد»‪.‬‬

‫صدق أو ال تصدق‪ ..‬إسرائيل تصدر الغاز‬

‫قررت جلنة حكومية � إ�سرائيلية ال�سماح بت�صدير كمية كبرية من غازها الطبيعي املكت�شف‬
‫حديثا لكنها ا�شرتطت �أوال �أن يتم جتنيب احتياطيات كافية لتلبية احتياجاتها ملدة ‪ 25‬عاما‪,‬‬
‫وحددت اللجنة �سقفا للغاز امل�سموح بت�صديره عند ‪ 500‬مليار مرت مكعب من جمموعة احلقول‬
‫املكت�شفة قبالة �سواحل � إ�سرائيل لتنهي بذلك �شهورا من عدم اليقني الذي �ألقى بظالله على قطاع‬
‫الطاقة الذي يتطور �سريعا يف البالد‪.‬‬
‫وقال �شا�ؤول ت�سيماح املدير العام لوزارة الطاقة ورئي�س اللجنة املكلفة بتحديد قواعد �صناعة‬
‫التنقيب � إن �شركات النفط والغاز تبحث عن �ضمانات لإمكانية بيع االحتياطيات للخارج لأ ن ا�سرائيل‬
‫�سوق �صغرية ن�سبيا‪ ،‬م�شريا � إىل �أن � إ�سرائيل �ستجنب لنف�سها ‪ 450‬مليار مرت مكعب‪ ,‬و�أ�ضاف «ا�سم‬
‫اللعبة هو اليقني‪ .‬لذلك �أيا كان الذي ينقب ويتو�صل � إىل اكت�شاف �سيعرف �أن له �سوقا يبيع � إليه»‪,‬‬
‫ومن املتوقع حفر ‪ 19‬بئرا جديدة يف العامني املقبلني بتكلفة تقارب ملياري دوالر يف منطقة ب�شرق‬
‫املتو�سط �أكرب من م�ساحة � إ�سرائيل نف�سها‪.‬‬

‫• وزير الكهرباء‪ :‬حت�صيل فواتري الكهرباء تراجع �إىل ‪.% 70‬‬

‫‪SMS‬‬

‫أ‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬
‫أخبار على نار‬

‫ألف ريال سعر الزوجة السورية فى الخليج‬

‫هاجم كتاب خليجيون ظاهرة زواج رجال اخلليج من الجئات �سوريا القا�صرات و�أو�ضحوا‬
‫�أن �سعر الفتاة ال�سورية يرتاوح بني ‪ 500‬ريال و ‪ 1000‬ريال‪ ،‬رغم �أن �أغلبهن قا�صرات جئن هربا‬
‫من احلرب الدائرة يف الأ را�ضي ال�سورية‪ ,‬وانت�شرت ظاهرة زواج الجئات �سوريات مبن فيهن‬
‫القا�صرات يف بلدان نزحن اليها كالعراق وتركيا والأ ردن لأ ن �أهاليهن ي�سعون لتزويجهن «ب�أي‬
‫ثمن» بهدف �سرتهن‪ ,‬وت�ؤكد م�صادر �أردنية �أنه ميكن الزواج من �سورية هذه الأ يام «مبائة دينار‪،‬‬
‫�أو مبائتي دينار وماعليك �إال �أن تذهب اىل املفرق �أو عمان �أو الرمثا او اربد او الكرك‪ ،‬لتختار‬
‫حورية من حوريات ال�شام»‪.‬‬
‫و�أ�ضافت امل�صادر �أن هناك اقباال على تزويج الفتيات ال�سوريات ال�سيما القا�صرات اللواتي‬
‫ال تتجاوز �أعمارهن ‪ 14‬او ‪ 15‬عاماً‪ ،‬م�شرية �إىل �أن �أ�سرهن تقبل ب�أي زوج حتت �ضغط الظروف‬
‫املعي�شية ال�صعبة واملخاوف من التعر�ض لالغت�صاب‪ ،‬الفتة �إىل �أن حتديد �سن الزواج القانوين‬
‫يدفع عائالت �سورية اىل عدم ت�سجيل الزواج لدى ال�سلطات‪ ,‬وتتعر�ض الجئات �سوريات يف‬
‫حمافظة النجف بالعراق مل�ضايقات و�إجبار على زواج املتعة من قبل حركات دينية‪ .‬وو�صل الأ مر‬
‫�إىل حد قيام �أ�ستاذة جامعية جاءت كالجئة اىل الأ را�ضي العراقية برفع دعوى ق�ضائية �ضد‬
‫رجال مكتب املجل�س الإ �سالمي الأ على يف حمافظة النجف الذين اقتادوا ‪ 15‬فتاة و�أعادوهن بعد‬
‫يومني وهن فاقدات العذرية بعد ان تزوجوهن زواج متعة بالإ جبار‪.‬‬

‫‪ 1300‬شخص ينتحرون فى مصر سنويا‬
‫ت�شري الأ رق����ام �إىل �أن أ�ك�ث�ر من‬
‫‪ %78‬ممن يقدمون على االنتحار فى‬
‫العامل العربي‪ ,‬تنح�صر �أعمارهم ما‬
‫بني ‪ 17‬و‪ 40‬عاما و�أن �أكرث من ‪ % 69‬من‬
‫�أعداد املنتحرين‪ ,‬كانت لديهم �ضغوط‬
‫اقت�صادية قا�سية من فقر وبطالة‪ ,‬و�أن‬
‫ما بني ‪� 11‬ألفا و‪ 14‬أ�ل��ف �شاب وفتاة‬
‫ينتمون �إىل بلدان عربية‪ ,‬يحاولون‬
‫االنتحار كل عام‪.‬‬
‫ففى م�صر بلغت حوادث االنتحار‬
‫ارتفاعا ن�سبيا منذ عام ‪ 2009‬حيث‬
‫بلغت ‪ 614‬حادث انتحار ‪ ,‬و‪ 713‬حادثا‬
‫عام ‪ , 2010‬و‪ 917‬حادثا عام ‪2011‬‬

‫‪ ,‬وت�صاعد الرقم �إىل �أكرث من ‪1300‬‬
‫حادث انتحار فى عام ‪. 2012‬‬
‫وت�شري التقارير �إىل �أن الن�سبة‬
‫العالية من املنتحرين كانوا من ال�شباب‪,‬‬
‫وذلك لدواعى �ضيق فر�ص العمل املنتج‬
‫�أمامهم‪ ,‬وكذلك �صعوبة تخل�صهم من‬
‫ال��دي��ون امل��ال��ي��ة‪ ,‬ع�ل�اوة على ارتفاع‬
‫نفقات الزواج بكل م�ستلزماته‪.‬‬
‫وفى املغرب ذكرت االح�صاءات �أن‬
‫�أكرث من مليونني و‪� 900‬ألف مغربى ال‬
‫يخفون رغبتهم فى و�ضع حد حلياتهم‬
‫نتيجة الفقر والبطالة وان�سداد �آفاق‬
‫العمل الكرمي‪.‬‬

‫�أمين نور‬

‫ك�شف �أحمد علي عو�ض وكيل جلنة حزب غد الثورة بال�سوي�س �أنه‬
‫و‪ 14‬ع�ضوا �آخرين بينهم م�ساعد ال�سكرتري ورئي�س جلنة العمال ورئي�س‬
‫جلنة التدريب والتثقيف باحلزب قاموا بتجميد ع�ضويتهم احتجاجا على‬
‫�سوء �إدارة احلزب وجتاهل ن�شاط الأ ع�ضاء ‪.‬‬
‫و�أ�ضاف ان الأ ع�ضاء جل�أوا لتجميد ع�ضويتهم اعرتا�ضا على رئي�س جلنة‬
‫احلزب وغريه من م�سئويل احلزب بال�سوي�س الذين و�صفهم بالتخبط يف الآ راء‬
‫و�سوء التنظيم و نقل بيانات ع�شوائية وعدم القدرة على قيادة احلزب رغم‬
‫حماوالت �شباب احلزب باللجان املختلفة عمل ن�شاط كبري دون ان ين�سب لهم‬
‫كحمالت توعية وتثقيف مبناطق ع�شوائية خمتلفة بال�سوي�س‪.‬‬

‫ممثل الطالب في التأسيسية‪ :‬النشاط‬
‫الحزبى بالجامعة يقود لحرب طالبية‬

‫رئيس ا‬
‫ل‬
‫ش‬
‫و‬
‫ر‬
‫ى‬
‫‪:‬‬
‫ل‬
‫دينا ‪76‬‬
‫ألف مست‬
‫ش‬
‫ا‬
‫ر‬
‫ي‬
‫ت‬
‫ق‬
‫ا‬
‫ضون‬
‫‪18‬‬
‫مليار جنيه‬

‫انتقد‬
‫النائب الوف‬
‫د‬
‫ي‬
‫�ص‬
‫ال‬
‫ح‬
‫ا�ستمر‬
‫ال�صايغ ع�ض‬
‫ار ظاهرة تعي‬
‫و‬
‫ني‬
‫م‬
‫�‬
‫جمل‬
‫ست‬
‫�‬
‫س‬
‫�ش‬
‫ار‬
‫ال‬
‫ي‬
‫من‬
‫�شورى‬
‫ال�شرطة واجلي�ش يف امل ؤ� ن من اللواءات‬
‫و‬
‫ال‬
‫ع‬
‫م‬
‫دا‬
‫ء‬
‫ا‬
‫و�صل‬
‫�س�سات ا‬
‫ملتقاعدين‬
‫�إىل ‪� 76‬ألف‬
‫حلكومية‪ ،‬م�ش‬
‫م‬
‫�‬
‫ريا‬
‫ست‬
‫�‬
‫إ‬
‫�ش‬
‫ىل‬
‫ار‬
‫أ‬
‫�‬
‫ن‬
‫يت‬
‫ع‬
‫قا‬
‫ج‬
‫ددهم‬
‫�ضون مبلغ ًا ي‬
‫نيه‪ ،‬فرد علي‬
‫�ص‬
‫ه‬
‫ل‬
‫ر‬
‫�‬
‫ئي‬
‫سن‬
‫�‬
‫و‬
‫س‬
‫يا‬
‫�‬
‫إ‬
‫جمل�س ال�ش‬
‫«الرق‬
‫ىل ‪ 2‬مليار‬
‫م هو ‪ 18‬مليار‬
‫وري الدكتور أ�‬
‫ج‬
‫ح‬
‫م‬
‫ني‬
‫د‬
‫ه‬
‫»‪.‬‬
‫فه‬
‫م‬
‫ي‬
‫قائ ًال‬
‫وقال‬
‫وقت ي ال�صايغ‪� ،‬إن ظا‬
‫ه‬
‫ر‬
‫ة‬
‫ت‬
‫غل‬
‫غ‬
‫ل‬
‫عا‬
‫امل�ست‬
‫�شارين أ��صبح‬
‫املهول ين فيه آ�الف ال‬
‫�شباب من البطالة‪ ،‬الفتا �إ ت ب�ؤر ف�ساد يف‬
‫ةت‬
‫ك‬
‫في لإ يجاد فر‬
‫ىل أ�‬
‫�‬
‫ن‬
‫ص‬
‫ه‬
‫ع‬
‫ذ‬
‫م‬
‫ه‬
‫ال‬
‫امل‬
‫ة‬
‫ب‬
‫لآ‬
‫ال‬
‫غ‬
‫الف ال‬
‫�شباب كل عام‪.‬‬
‫أ�حمد فهمى‬

‫‪SMS‬‬

‫استقاالت جماعية من‬
‫حزب غد الثورة بالسويس‬

‫�صرح �أحمد عمر �أمني �إحتاد طالب جامعات م�صر وع�ضو اجلمعية الت�أ�سي�سية لو�ضع‬
‫الد�ستور ب�أن هناك اجتاها فعليا لت�ضمنب الد�ستور اجلديد مادة تتيح العمل احلزبي للطالب‬
‫يف اجلامعات ولكنه قال �إن ذلك قد ي�ؤدي ال�شتباكات وم�شاحنات‪.‬‬
‫ن‬
‫احلزبى داخل‬
‫العمل‬
‫إتاحة‬
‫وقال «�إننا الآ ن فى �سنة �أوىل دميوقراطية و�أخ�شى �أن �‬
‫تن‬
‫يا‬
‫هو‬
‫اجلامعات ي�ؤدى �إىل �إ�شتباكات وم�شاحنات وعدم تقبل الآ خر ور�أيه وهذا �سينعك�س ب�شكل‬
‫�سلبى على حرية التعبري التى ن�سعى جاهدين �إىل توافرها داخل اجلامعات»‪ .‬و�أ�ضاف عمر‬
‫«كنا من قبل نعتقل ملجرد �أننا �أبدينا ر أ�ي�� ًا فى �أمر معني» لذلك يطالب فى الت�أ�سي�سية ب�أن‬
‫يت�ضمن الد�ستور مادة تتيح حرية الر�أى و االبداع والأ ن�شطة لطالب اجلامعات‪ .‬وتابع «نطالب‬
‫�أي�ض ًا بو�ضع بند خا�ص ال�ستقاللية اجلامعات عن الدولة وانتخاب القيادات اجلامعية و بنود‬
‫�أخرى من �ش�أنها االهتمام بالبحث العلمي ودعم ميزانيته»‪.‬‬
‫وب�ش�أن اعرتا�ض �سبع جامعات على �إختياره �أمين ًا عام ًا لإ حتاد طالب م�صر قال عمر �إنه‬
‫اختري رئي�س ًا الحتاد طالب اجلامعات امل�صرية ب�أ�صوات ‪ 12‬جامعة �أى ما يزيد على ‪ %50‬من‬
‫ن�سبة عدد اجلامعات‪.‬‬
‫و�أ�ضاف عمر وهو �أحد �أع�ضاء جماعة الإ خ��وان امل�سلمني»اعرتا�ض زمالئي جاء بعد‬
‫مطالبتهم مبناق�شة الالئحة الطالبية �أو ًال ثم انتخاب االحتاد نظر ًا لعدم وجود الئحة‬
‫طالبية جتري على �أ�سا�سها االنتخابات بعد �إلغاء الئحة ‪� 2007‬إال �أن الدكتور ح�سني خالد‬
‫وزير التعليم العاىل ال�سابق كان قد �أ�صدر قرار ًا ب�إجراء االنتخابات»‪.‬‬

‫• وزير الزراعة‪� :‬إعفاء ‪� 30‬ألف فالح من غرامات ت�أخري �أق�ساط �أرا�ضى اال�ست�صالح‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪7‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫أخبار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫مواطن لــ «صباحى»‪:‬‬
‫نخاف من اشتراكيتك‬
‫فوجىء حمدين �صباحى املر�شح ال�سابق يف‬
‫انتخابات الرئا�سة والقطب النا�صري يف م�ؤمتر‬
‫الكني�سة الكاثوليكية بدير الفران�سي�سكان ب�أحد‬
‫املواطنني يقول له « نحن نخاف من ا�شرتاكيتك ؟»‬
‫ف�سارع �صباحي بالقول «اال�شرتاكية مل تكن من �ضمن‬
‫برناجمي االنتخابي ولكني طرحت الر�أ�سمالية‬
‫الوطنية‪ ،‬التي تعمل من اجل اقت�صاد حممي قوي‬
‫‪،‬غري قابل لالغراق ‪،‬او االحتكار او �سطوة نفوذ‬
‫حمدين �صباحى‬
‫الطبقة املالكة»‪ ,‬و�أ�ضاف «�إن اذن يل اهلل ثم ال�شعب‬
‫امل�صري �أن �أكون رئي�سا مل�صر يف يوم من الأ يام‪ ،‬لن �أ�صادر �أو �أعتدى على �أمالك‪ ،‬ولكن‬
‫�سيكون همي هم الفقراء ‪،‬الذين يدعون لنا يف ال�سر والعلن‪ ،‬والذين يحملون هم الوطن‬
‫‪،‬ويريدون م�صراوال ‪ ..‬ال �أريد �أن �أفقر الأ غنياء ولكنى �أريد �أن �أغنى الفقراء ‪».‬‬

‫‪ 45‬ألف جنيه ثمن الهجرة غير الشرعية بكفر الشيخ‬

‫متكنت قوات الأ من مبحافظة كفرال�شيخ من �إحباط حماولة هجرة غري �شرعية‬
‫لإ يطاليا لــ ‪� 7‬شباب من حمافظة ال�شرقية من منطقة �أبو خ�شبة مبركز مطوب�س عن‬
‫طريق مركب قدمي من �سواحل البحر املتو�سط‪ ،‬وذلك مقابل ‪� 45‬ألف جنيه يدفعها كل‬
‫واحد منهم‪.‬‬
‫ومت القب�ض على ه�ؤالء ال�شباب و�إحالتهم اىل النيابة العامة ومبواجهتهم اعرتفوا‬
‫مبحاولة �سفرهم بطريقة غري �شرعية لإ يطاليا‪ ،‬حيث تقا�ضى منهم �أحد ال�سما�سرة‬
‫ويدعى (عبد الرحيم ‪.‬ف‪.‬م ‪� 46‬سنة – �صياد) مبلغا ماليا قدره ‪� 45‬ألف من كل �شاب منهم‬
‫مقابل ت�سفريهم اىل �إيطاليا عن طريق البحر املتو�سط با�ستخدام مركب �صيد ميلكها‪،‬‬
‫وحترر املح�ضر رقم ‪ 6239‬ل�سنة ‪2012‬م �إدارى مركز مطوب�س‪.‬‬

‫ليندساى لوهان متهمة بسرقة مجوهرات صديقها‬
‫داء ال�سرقة يجتاح جنوم هوليوود فبعد ف�ضيحة اتهام ت�شريىل‬
‫كامبل ب�سرقة ف�ساتني جارتها واك�س�سواراتها انفجرت ف�ضيحة �أخرى‬
‫عندما قررت ال�شرطة ا�ستجواب املمثلة ليند�ساي لوهان ب�ش�أن �سرقة‬
‫جموهرات من منزل �صديق لها‪ ,‬وقالت �صحيفة لو�س اجنلو�س تاميز �إن‬
‫من املتوقع �إن تقدم ال�شرطة دعوى �إىل ممثلي االدع��اء لتحديد ما �إذا‬
‫كانت هناك �أدلة كافية لتوجيه اتهامات للممثلة االمريكية ب�ش�أن �سرقة‬
‫املجوهرات وهي عبارة عن �ساعات يد مطعمة بالأ حجار الكرمية‪ ,‬ورف�ض‬
‫متحدث با�سم لوهان التعليق‪ ,‬وظهر احلادث يف و�سائل االعالم اال�سبوع‬
‫املا�ضي عندما ذكر موقع (تي‪�.‬إم‪.‬زد) االلكرتوين املهتم ب�أخبار امل�شاهري �أن‬
‫لوهان وم�ساعدها كانا �ضيفني يف منزل يف هوليوود هيلز و�أن �صاحب املنزل‬
‫�أبلغ ال�شرطة الحقا بحدوث ال�سرقة‪ ,‬و�إذا ثبت تورط لوهان (‪ 26‬عاما)‬
‫التي افرج عنها يف مار�س املا�ضي بعد ان ق�ضت خم�س �سنوات تقريبا قيد‬
‫مراقبة ر�سمية يف ق�ضية �سرقة �أخرى‪ ،‬ف�إنها قد تخ�ضع للرقابة جمددا‬
‫وميكن للم�س�ؤولني انهاء فرتة املراقبة واعادتها ايل ال�سجن‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫مذكرة لإلنتربول تنصب المصيدة لشفيق‬

‫علمت املجلة من م�صدر �أمني رفيع �أن الإنرتبول‬
‫امل�صري يجهز حاليا مذكرة يطالب فيها الإنرتبول‬
‫الدويل بالقب�ض على الفريق �أحمد �شفيق املقيم حاليا‬
‫يف دولة الإمارات‪.‬‬
‫واع�ترف امل�صدر الأ مني بحقيقة �أن الإنرتبول‬
‫الدويل مل يتلق حتى الآن �أية مذكرات �أو طلبات من‬
‫التعاون ال���دويل ب���وزارة ال��ع��دل إلل��ق��اء القب�ض على‬
‫الفريق �شفيق‪ ،‬لكنه �أكد �أن املذكرة يتم � إعدادها حاليا‬
‫�أحمد �شفيق‬
‫يف �سرية تامة ا�ستعدادا لإر�سالها للإ نرتبول الدويل‪،‬‬
‫خا�صة بعد اعرتاف اللواء طيار �أركان حرب نبيل فريد �شكري‪ ،‬رئي�س جمعية الطيارين‪،‬‬
‫تف�صيلي ًا يف التحقيقات‪ ،‬بت�سهيله ا�ستيالء جنلي الرئي�س ال�سابق مبارك على م�ساحة ‪40‬‬
‫�ألف مرت بالبحريات املرة بالإ�سماعيلية‪ ،‬باال�شرتاك مع الفريق �أحمد �شفيق والتزوير يف‬
‫�أوراق ر�سمية‪.‬‬
‫وكان �شكري �أكد يف حتقيقات النيابة �أنه «فعل ذلك ب�أوامر من �شفيق‪ ،‬وحتت �ضغط‬
‫منه‪ ،‬و� إنه زوّر يف �أوراق ر�سمية لت�سهيل ح�صول املتهمني على الأ ر�ض»‪ ،‬ف�أمر امل�ست�شار �أ�سامة‬
‫ال�صعيدي‪ ،‬قا�ضي التحقيق املنتدب من وزير العدل‪ ،‬بحب�سه ‪ 15‬يوماً‪ ،‬على ذمة التحقيقات‬
‫التي يجريها يف البالغ املقدم من النائب ع�صام �سلطان‪ ،‬ع�ضو جمل�س ال�شعب ال�سابق‪،‬‬
‫ويتهم فيه �شفيق‪ ،‬بت�سهيل ا�ستيالء عالء وجمال مبارك على ‪ 40‬أ�ل��ف مرت من �أرا�ضي‬
‫اجلمعية مبنطقة البحريات املرة يف الإ�سماعيلية باملخالفة للقانون»‪.‬‬
‫و�أ�شار امل�صدر � إىل �أن النائب العام تلقى بالغ ًا جديد ًا من بع�ض املحامني‪� ،‬أم�س‪،‬‬
‫اتهموا فيه �شفيق «ب� إهانة الق�ضاء عندما و�صف قرار و�ضعه على قوائم الرتقب والو�صول‬
‫ب�أنه �سيا�سي‪ ،‬وتهديده لقا�ضى التحقيق»‪.‬‬
‫وعلمت املجلة من م�صادر ق�ضائية مطلعة �أن قا�ضي التحقيق ب�صدد � إحالة �شفيق‬
‫و�شكري وعالء وجمال � إىل حمكمة اجلنايات‪ ،‬خالل �أيام‪ ،‬بعد ا�ستيفاء �أركان التحقيقات‪.‬‬

‫مفاجأة‪ ..‬بعد الثورة ‪ 2000‬شخص يملكون ربع الدخل القومى‬
‫قدر خبري اقت�صادي حجم �أموال الف�ساد يف م�صر‬
‫ب�أكرث من ‪ 70‬مليار جنيه �سنويًا‪ ،‬وقال � إن هذه التقديرات‬
‫ح�سبت على �أ�سا�س بيانات عام ‪ ،2006‬وقال � إن الرقم‬
‫ميثل الر�شى والعموالت والأ م��وال املهدرة التي كان من‬
‫املفرو�ض �أن تدخل اخلزانة العامة‪.‬‬
‫وقال الدكتور عبد اخلالق فاروق مدير مركز النيل‬
‫للدرا�سات � إن ما ك�شف يف ال�شهور التالية النتفا�ضة ‪25‬‬
‫يناير ‪ 2011‬ي�شري � إىل �أن عمليات الف�ساد يف م�صر كانت‬
‫عبداخلالق فاروق‬
‫�أكرب من ذلك بكثري‪ ،‬و�أنه �سيعيد ح�ساب الرقم بناء على‬
‫ما توفر من بيانات‪ ,‬ويقول فاروق «هناك �ألفا �شخ�ص و�أ�سرهم من كبار رجال املال والأ عمال‬
‫الذين كانوا يحيطون مببارك و�أوالده ي�ستحوذون على ‪ %24‬من الدخل القومي‪ ،‬و�أغلبهم مازالوا‬
‫ميار�سون �أعمالهم‪ ،‬وهذا ي�ضاف � إىل الت�شوهات يف توزيع الدخل القومي واال�ستهالك مب�صر»‪.‬‬

‫اتهام قيادات المجتمع المدنى‬
‫بالتواطؤ مع الوزير‬

‫اتهم �شحاته حممد �شحاته مدير املركز العربى للنزاهة وال�شفافية عددا من قيادات‬
‫املجتمع املدين بالتواط ؤ� مع وزير العدل حول املوقف من تعديالت قانون الطوارئ‪ ،‬م�ؤكدا‬
‫�أنهم ينتظرون مكاف�أه قريبة تتمثل فى الرغبة فى تعيينهم فى املجل�س القومى حلقوق‬
‫الإن�سان الذى �ستتم � إعادة ت�شكيله فى الأ يام املقبلة‪.‬‬
‫وقال �شحاته � إن موقف بع�ض قيادات منظمات املجتمع املدنى التى اجتمعت مع امل�ست�شار‬
‫�أحمد مكى وزير العدل اليعرب بال�ضروره عن ر�أى املجتمع املدنى ب�شكل عام‪ ،‬مت�سائال «� إذا‬
‫كانت احلكومه لن تعلن حالة الطوارئ الآن كما تدعى ولن ت�ستخدم القانون فلماذا تلج أ� � إىل‬
‫تعديله و� إ�صداره فى غيبة الربملان طاملا التوجد هناك حاجة ملحة لذلك؟!»‪.‬‬
‫و�شدد على �أنه �آن الأ وان لتتوارى بع�ض قيادات منظمات املجتمع املدنى احلالية عن‬
‫الأ نظار لأ ن ف�سادها اليقل عن ف�ساد النظام ال�سابق‪.‬‬

‫• دعوى تطالب ب�إحالة �أوراق مدينة زويل للنائب العام‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫أ‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫قائمة األدوية المختفية‬
‫من الصيدليات‬
‫اختفت م��ن الأ ���س��واق العديد م��ن الأ دوية‬
‫الهامة مثل دواء �سوليوكورنيف �أمبول لعالج �أزمات‬
‫الربو ال�شعبى رغم �أنه لي�س له �أى بديل وكذلك‬
‫دواء �سوري�سرتيت لإ نقاذ حياتهم دواء �ستال�سيل‬
‫‪5‬جم��م �أق��را���ص لعالج الأ م��را���ض النف�سية وهى‬
‫كثرية جد ًا بني امل�صريني متام ًا ولي�س له �أى بديل‬
‫واختفت حقن تعطى ملن يجرون عمليات جراحية‬
‫لإ ن��ق��اذ حياتهم م��ث��ل م�ستح�ضر االيفيدرين‬
‫د‪.‬حممد م�صطفى‬
‫واالنزوبني وادرينالني كما اختفت �أي�ض ًا غالبية‬
‫امل�ضادات احليوية الـ»مراهم» اخلا�صة بالعيون �أدوية هامة جد ًا للأ طفال مثل‬
‫�أدوية الرتجيع غري موجودة متام ًا مثل دواء كورتيجني وحقن كورتيلبيك�س وحقن‬
‫برمريان وحقن ميكلو برام و�أي�ض ًا احلقن امل�ضادة لل�سرطان مثل حقن فينكري�ستني‬
‫وفينبال�سفني �أي�ض ًا �إ�ضافة �إىل دواء يرتوج�ستان كب�سول املثبت للحمل ودواء‬
‫اك�ستن�شن ‪ 150‬كب�سول لعالج ال�ضغط و�أي�ض ًا اختفت حقن الفاكيمو تريي�سني‬
‫وكذلك حقن االلبيومني التى ت�ستخدم لعالج اال�ست�سقاء ملر�ضى فريو�س �سى �أقرا�ص‬
‫ن�صار لعالج الإ م�ساك وعالج بروكتوفور كرمي للبوا�سري وعالج ميتوجرين �أقرا�ص‬
‫لعالج ال�صداع وكذلك دواء اكنيتون �أقرا�ص لل�شل الرعا�ش ودواء تريتكو ‪� 50‬أقرا�ص‬
‫لالكنئاب وغالبية �أدوية عالج ال�صدفية ودواء لوكارتني ولوكاكورتني �أي�ض ًا �أقرا�ص‬
‫ليرباك�س للقولون الع�صبى �أي�ض ًا هناك دواء ي�سفالتيل �أقرا�ص لالنتفاخ وقطرة‬
‫فيجاموك�س وكذلك قطرة نيموجل ل�ضغط العني �أي�ضا هناك دواء �سيازمورد‬
‫اتينك�س لبو�س لعالج ح�صوات الكلى والأ مالح ودواء ميباكور كب�سول للكبد غري‬
‫موجود �أي�ض ًا هناك دواء بريكاتيل للتنف�س والربو ال�شعبى و�أكد ال�صيادلة اختفاء‬
‫�أدوية االم�ساك فى حاالت مر�ضى الكبد مثل الكتيلوز �شراب والك�سوالك �شراب ‪.‬‬

‫الجرف ‪ :‬طبعاً‪ ..‬قوانين المرأة‬
‫فى ظل الشريعة‬
‫أ�ع���رب���‬
‫الت�أ�سي�سية ل ت ع���زة اجل����ر‬
‫ف‬
‫ع‬
‫��‬
‫�‬
‫��ض��و‬
‫ا‬
‫جل‬
‫معية‬
‫�صياغة‬
‫ا إل‬
‫الد�ستور عن الت‬
‫�سالمية يف �صياغة القوانني م�سك بال�شريعة‬
‫با‬
‫و‬
‫ملر�أة مطالبة القوى غري ا إل� البنود اخلا�صة‬
‫سال‬
‫ما‬
‫�سمته «الهواج�س اال�ستباقية مية بالبعد عن‬
‫»‪,‬‬
‫يف‬
‫ت�صريح خا�ص للمجلة «طبع ًا وقالت اجلرف‬
‫ل‬
‫ا إل‬
‫ن‬
‫�‬
‫��س�لام��ي��ة يف ق��وان�ين امل����ر�أة نغفل ال�شريعة‬
‫ا‬
‫خ‬
‫��ا‬
‫لر�سمى للدولة هو ا إل�سالم»‪ ،‬م ���ص��ة أ�ن الدين‬
‫�ش‬
‫حل‬
‫رية‬
‫ا قوق‬
‫اىل أ�ن «باب‬
‫عزة اجلرف‬
‫فيما يت واحلريات يف ال‬
‫د�‬
‫ست‬
‫ور‬
‫ال‬
‫ذ‬
‫ي‬
‫يتم �صياغته‬
‫علق مبواد ا‬
‫قدر من الهدوء لل ملر�أة والطفل»‪ ,‬وطالبت اجلرف حاليا جدير باال‬
‫ح‬
‫رتا‬
‫م‬
‫‪،‬‬
‫خا‬
‫�‬
‫صة‬
‫ج‬
‫القوى الليربالية‬
‫ا�‬
‫نة �صياغة الد�ست‬
‫ستباقية» ب� أش�ن حقوق امل��ر�أة ف ور لتتم عملها م�شرية اىل وجود والي�سارية بتوفري‬
‫ى‬
‫ما‬
‫ال‬
‫د�‬
‫�س‬
‫د‬
‫ست‬
‫ال ور‬
‫�ستو‬
‫مته «هواج�س‬
‫الد�ستو قبل � إقراره حيث» تتم قراءة �أو ر‪ ,‬وقالت �إن ه‬
‫نا‬
‫ك‬
‫ع‬
‫دة‬
‫م‬
‫را‬
‫حل ملراجعة‬
‫ىل وثانية و أ�‬
‫ر» م�ضيفة أ�‬
‫�ضرورة لال�ستعا ن ال�شريعة ا إل�سالمية لن تخ خريا مراجعة نه‬
‫ائ‬
‫ية‬
‫قب‬
‫ل‬
‫�ص‬
‫يا‬
‫غة‬
‫نة ب‬
‫لب‬
‫أ�‬
‫ها خا�صة فى مو‬
‫حقوق امل��ر�أة ب أ�‬
‫قر مبد أ� امل�ساواه بني الرجل وامل اد بعينها مثل املرياث‪ ,‬و أ��ضاف ي حال وهناك‬
‫ت‬
‫��ر‬
‫أ‬
‫�‬
‫�‬
‫قو‬
‫ن‬
‫أة‬
‫ل‪:‬‬
‫ف‬
‫با‬
‫ت «‬
‫ب احلريات‬
‫املواطنون �سواء لدى القانون و ى مواده ما تعك�‬
‫سه‬
‫م‬
‫با‬
‫�ش‬
‫رة‬
‫ا‬
‫ملا‬
‫م‬
‫ت�ساوون فى احلقوق والواج دة (‪ )2‬التي‬
‫بات العامة»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬
‫أخبار على نار‬

‫زيارة مرسي تقضي على بلطجة‬
‫البدو أمام مدينة االنتاج اإلعالمى‬

‫قبل مثولها للطبع علمت املجلة �أن الرئي�س‬
‫حممد مر�سي قرر �أن ي�صلي اجلمعة يف زاوية‬
‫�صغرية داخ��ل مدينة الإعالميني‪ ،‬لكن ح�سن‬
‫حامد رئي�س جمل�س � إدارة املدينة ف�ضل �أن‬
‫تكون ال�صالة يف م�سجد النادي الكبري الذي‬
‫تكلف ان�شا�ؤه ‪ 4‬ماليني جنيه‪.‬‬
‫وعلمت املجلة �أن �أجهزة الأ من واحلر�س‬
‫الرئا�سي ب���د�أوا يف مت�شيط مداخل وخمارج‬
‫املدينة لت�أمني الرئي�س ومرافقيه و�أ�صيبوا‬
‫بالفزع عندما ر�أوا م�شاهد املئات من الأ بقار‬
‫واجل���ام���و����س واجل���م���ال وامل���اع���ز واخلراف‬
‫تنت�شر ح��ول �أرك���ان املدينة يف منظر �صادم‬
‫لكنه ب��ات م أ���ل��وف��ا لكل م��ن ي�ت�ردد عليها من‬
‫رواد مناطق الت�صوير املفتوح وا�ستوديوهات‬
‫الف�ضائيات والعاملني مبدينة االنتاج االعالمى‬
‫وطلبة االكادميية ورواد ماجيك الن��د ونادى‬
‫الإعالميني وفندق موفمبيك التابعني للمنطقة‬
‫الإعالمية احلرة‪ ،‬حيث يقوم البدو والعرب من‬
‫املقيمني باجلبال املجاورة للمدينة برعى تلك‬
‫املا�شية باحلدائق الواقعة �أمامها والتى تقدر‬
‫م�ساحتها بـــ ‪ 700‬ف��دان بح�سب ك�لام اللواء‬
‫منري عبدالقادر ال�شايب رئي�س قطاع الأ من‬

‫باملدينة‪.‬‬
‫و أ�ك���د ال��ل��واء ال�شايب أ�ن��ه أ�ب��ل��غ ال�شرطة‬
‫وقوات اجلي�ش املتواجدة عن املا�شية ولكن �أحدا‬
‫مل ي�ستطع �أن يفعل �شيئا ملنع الكارثة‪.‬‬
‫و أ�����ض���اف �أن ال��ع��رب وال���ب���دو ا�صحاب‬
‫املا�شية يفر�ضون �سيطرتهم وال ي�ستطيع احد‬
‫اعرتا�ضهم وانهم يحوزون ا�سلحة نارية ومن‬
‫ال�صعب اعرتا�ضهم فى ظل الغياب الأ منى‬
‫الذى �شهدته البالد منذ قيام الثورة‪ ،‬م�شريا‬
‫� إىل �أنه �أخطر العديد من اجلهات دون جدوى‪.‬‬
‫وقال ال�شايب اننا نحاول ان نعرف اجلهة‬
‫امل�سئولة عن الأ ر�ض املقام عليها احلدائق النها‬
‫لي�ست تابعة للمدينة وال نعلم م��ن ه��ي هذه‬
‫اجلهة؟ هل هي ال��زراع��ة ام جهاز املدينة؟‪،‬‬
‫الفتا – يف الوقت ذات��ه ‪ � -‬إىل �أن املدينة بها‬
‫ادارة زراعية تتوىل ت�شجري وتقليم احلدائق‪.‬‬
‫وق��ال «رع��اة املا�شية هم جمموعات من‬
‫العرب والبدو ولي�سوا جمموعة واحدة‪ ،‬م�شريا‬
‫� إىل أ�ن��ه��م مي��ل��ك��ون ���س�لاح��ا ي��ه��ددون ب��ه من‬
‫يعرت�ضهم لدرجة �أنهم جاءوا ذات مرة بالليل‬
‫و�أطلقوا الر�صا�ص وهددونى من خالل افراد‬
‫االمن‪».‬‬

‫منظمة أمريكية‪ :‬ال عالقة للمذيعات‬
‫المحجبات بـ «أخونة الدولة»‬

‫أ�ث��ار ظهور فاطمة نبيل �أول مذيعة حمجبة اليوم يف‬
‫ن�شرة الأ خبارعلى القناة الأ وىل بالتلفزيون امل�صرى جدال بني‬
‫م�ؤيد ملبد أ� حرية الأ فراد‪ ،‬ومعار�ض للفكرة تخوفا مما �سموه بـ‬
‫«�أخونة الدولة»‪.‬‬
‫واعتربت فاطمة نف�سها قرار �صالح عبد املق�صود وزير‬
‫الإع�لام بال�سماح للمذيعات الظهور باحلجاب «حق ًا قانوني ًا‬
‫وانت�صار ًا لثورة ‪ 25‬يناير»‪ ،‬معتربة �أن الثورة «و�صلت مبنى‬
‫ما�سبريو �أخ�يرا»‪ ..‬ور�أت داليا زيادة املدير الإقليمى ملنظمة‬
‫فاطمة نبيل‬
‫امل�ؤمتر الإ�سالمى الأ مريكى �أن ظهور املذيعات املحجبات ال‬
‫يعترب اجتاه ًا «لأ خونة الدولة»‪ ،‬م�شرية اىل بداية �أزمة املذيعات‬
‫املحجبات عام ‪ 2002‬مبا�سبريو فى عهد مبارك‪ ،‬وقالت «احلجاب غطاء للر�أ�س ولي�س غطاء‬
‫للعقل»‪ ..‬مل ترف�ض زيادة و�ضع �شروط خا�صة باملظهر فى بع�ض الوظائف مثل منع � إطالق اللحية‬
‫فى الوظائف ال�شرطية والقوات امل�سلحة‪ ،‬م�شرية اىل �أن الإعالم يجب �أن يهتم باملحتوى الإعالمى‬
‫ولي�س املظهر‪ ..‬كانت ق�ضية الظهور باحلجاب على �شا�شة التلفزيون امل�صري‪ ،‬خا�صة يف ن�شرة‬
‫الأ خبار‪ ،‬بد�أت عام ‪ 2002‬عندما �أقدمت خم�س مذيعات يف قناة الإ�سكندرية الإقليمية املعروفة‬
‫بالقناة اخلام�سة‪ ،‬على ارتداء احلجاب دفعة واحدة‪ ،‬ومت منعهن من تقدمي براجمهن‪.‬‬

‫• وزير الإ عالم‪ :‬ت�شكيل املجل�س الوطنى للإ عالم يحتاج �إىل عامني‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪9‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫أخبار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫ينفى منعه من السفر رغم إحالته للجنايات‬
‫فاروق حسنى للمجلة‪ :‬سأثبت كل مليم فى ثروتى‬
‫كان فاروق ح�سنى الوزير الأ �سبق للثقافة‬
‫م�ستعد ًا لل�سفر �إىل باري�س عندما ات�صل به‬
‫�أح��د �أ�صدقائه ليبلغه �أن��ه مت حتويله �إىل‬
‫حمكمة اجلنايات بقرار من امل�ست�شار عا�صم‬
‫اجلوهرى م�ساعد وزير العدل ل�شئون الك�سب‬
‫غري امل�شروع‪ ،‬وذلك بتهمة الرتبح من من�صبه‬
‫كوزير للثقافة ملدة ‪ 24‬عاماً‪ .‬وهنا �أغلق الوزير‬
‫الأ �سبق هاتفه و�شعر �أن �ضغطه قد ارتفع‬
‫فاروق ح�سنى‬
‫وات�صل ب�أحد امل�ست�شارين القانونيني الذى‬
‫بادر بال�سئول عن �آخر �إقرار قدمه لذمته املالية ف�أجابه ب�أن �آخر �إخطار‬
‫ر�سمى قدمه جلهاز الك�سب غري امل�شروع فى مار�س ‪ 2011‬ي�ؤكد �أن ثروت نتاج‬
‫بيع لوحاتى‪ ..‬املجلة �س�ألت الوزير عن مبلغ ‪ 7‬ماليني جنيه مل يثبتهما فى‬
‫�إقراره ح�سب ما ورد فى قرار الإ حالة فقال‪�« :‬س�أثبت كل مليم بامل�ستندات‬
‫خالل الفرتة القادمة»‪.‬‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫البلشى‪ :‬انتهت أزمة «البديل»‬
‫بعد ازمة كادت تع�صف باملوقع االلكرتونى وتق�ضى‬
‫على �آخر امل فى �صدور البديل الورقى انفرجت االزمة‬
‫وعاد االمل فى ا�ستمرار املوقع وظهور اجلريدة اىل النور‬
‫فبعد اجتماع دام اربع �ساعات بني خالد البل�شى رئي�س‬
‫حترير البديل وجمل�س االدارة م�ساء الثالثاء املا�ضى وافق‬
‫االخري على طلب البل�شى بعدم تقلي�ص ميزانية املوقع بل‬
‫زيادتها اىل ارب�ع��ة ا�ضعاف عما كانت عليه كما وعد‬
‫جمل�س االدارة ب�صدور البديل الورقى خالل �ستة ا�شهر‬
‫على االك�ثر‪ ,‬وفى ت�صريحات خا�صة اكد خالد البل�شى‬
‫رئي�س حترير البديل ان جمل�س االدارة تفهم وجهة نظره‬
‫فى ان جناح املوقع االلكرتونى ولي�س تقلي�صه هو التمهيد‬
‫خالد البل�شى‬
‫احلقيقى ل�صدور اجلريدة الورقية بقوة لذا وافق جمل�س‬
‫االدارة على زيادة امليزانية بدال من تقلي�صها م�شريا اىل ان املهلة التى اعطاها املجل�س ل�صدور‬
‫البديل الورقى م�شروطة بتحقيق قفزات وجناحات للموقع االلكرتونى‪.‬‬
‫كما لفت البل�شى اىل التو�سعات التى �سيقوم بها وذلك با�ضافة اق�سام جديدة للموقع م�شريا‬
‫اىل ان جمل�س االدارة وعد بعمل الدعاية الالزمة للموقع عن طريق حملة اعالنية خ�ص�صت لها‬
‫‪%25‬من الزيادة التى مت اقرارها نافيا وجود م�شاكل فى اجور ال�صحفيني والفتا اىل ا�ستمرار زيادتها‬
‫بال�شكل املتفق عليه خالل ال�شهر املا�ضى واكد البل�شى ان البديل لن تغري من �سيا�ستها التحريرية‬
‫حتت اية �ضغوط و�ستظل تنتهج نف�س اخلط الذى بد�أته فى املعار�ضة نافيا وجود اى تدخل من قبل‬
‫جمل�س االدارة فى ال�سيا�سة التحريرية للجريدة كما ا�ستبعد فكرة وجود �ضغوط خارجية ملنع �صدور‬
‫اجلريدة فى الوقت الراهن وهدد البل�شى باالن�سحاب من اجلريدة وترك املكان حال وجود اى تدخل‬
‫فى ال�سيا�سة التحريرية‪.‬‬

‫انفراد‪ :‬تغييرات الضرائب أكدتها المجلة منذ ‪ 3‬أسابيع‬

‫أ���ص��در وزي��ر املالية ممتاز ال�سعيد ق ��رار ًا م�ساء‬
‫الأ حد بتعيني ممدوح عمر رئي�س الإدارة املركزية‬
‫للبحوث (� �ض��رائ��ب ع�ل��ى امل�ب�ي�ع��ات) رئي�سا‬
‫مل�صلحة ال�ضرائب امل�صرية ملدة عام‪ .‬خلف ًا‬
‫لأ ح�م��د رفعت ال��ذى أ�ح�ي��ل � إىل املعا�ش قبل‬
‫�شهرين وب �ل��وغ ال���س��ن ال�ق��ان��ون�ي��ة‪ ,.‬وكانت‬
‫الإذاع��ة والتليفزيون قد انفردت منذ ثالثة‬
‫�أ�سابيع وبالتحديد فى العدد ال�صادر بتاريخ ‪18‬‬
‫�أغ�سط�س املا�ضى بخرب االطاحة ب�أحمد رفعت قبل‬
‫بلوغ ال�سن القانونية وكتبنا باحلرف الواحد‪ � ..‬إن ممتاز ال�سعيد وزير املالية ب�صدد االطاحة‬
‫ب�أحمد رفعت رئي�س م�صلحة ال�ضرائب �ضمن جمموعة كبرية منها منرية القا�ضى رئي�س‬
‫قطاع العمليات بامل�صلحة وزوجة �سامى عنان‪..‬‬

‫الجبالى‪:‬الوقفة النسائية احتجاج ًا على تراجع دور المرأة‬
‫�أكدت امل�ست�شارة تهانى اجلباىل نائب رئي�س املحكمة الد�ستورية العليا �أن الوقفة‬
‫التى نظمتها احلركة الن�سائية بو�سط البلد و�ضمت املهتمني ن�ساء الي�سار والقوميني‬
‫واملهتمني ب�ش�أن املر�أة والكتاب وال�صحفيات وحزب الأ غلبية ال�صامتة جاءت للدفاع عن‬
‫حقوق املر�أة فى املجتمع والد�ستور القادم بعد �أن تولد لدى املر�أة �إح�سا�س ب�أن دور املر�أة‬
‫بد أ� فى الرتاجع و�أن املجتمع الذكورى �أ�صبح مهيمن ًا على مقاليد الأ مور معترب ًا �أن املر�أة‬
‫نقطة �ضعف‪ ,‬وقالت �إن هذه الوقفة تثبت �أن املر�أة جزء من اجلماعة امل�صرية واحلركة‬
‫الوطنية ال يتجز أ� و�أن حقوقها الد�ستورية فى �إطار دولة القانون ومقدمة امل�شهد الوطنى‬
‫فى حلظة فارقة فى تاريخ الوطن و�أن ارتباطها وثيق باحلركة الوطنية العري�ضة ب�شكل‬
‫عام‪ ,‬و�شددت على �أن احلفاظ على هوية م�صر وا�ستمرارتها كدولة مدنية ودولة م�ؤ�س�سات‬
‫ي�ؤكد على دور املر�أة الفعال منذ �آالف ال�سنني فاملر�أة جزء ال يتجز أ� مما ت�شهده م�صر من‬
‫انت�صارات وكبوات منذ الفراعنة على كافة امل�ستويات فى جمال الثقافة والعلم واملعرفة‬
‫والفن والأ دب والق�ضاء وال�سيا�سة واحلكم وحتى فى فرتات الإ �سالم الأ وىل‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫شكر ينتقد تشكيل القومى لحقوق االنسان‬
‫اكد القطب الي�سارى عبد الغفار �شكر على �ضرورة احرتام االنتقادات التى وجهت للت�شكيل‬
‫اجلديد للمجل�س وو�ضعها فى االعتبار النها انتقادات فى حملها خا�صة ما يتعلق بوجود عدد كبري‬
‫لل�سيا�سيني ن�سبة اىل عدد احلقوقيني فى الت�شكيل اجلديد‪ ,‬م�شريا � إىل ان م�سالة النقد واردة‬
‫واليجب ان ينزعج منها احد الفتا اىل امكانية تالفى اى عيوب فى الت�شكيل وتعوي�ضها من خالل‬
‫اللجان النوعية للمجل�س واال�ستفادة من احلقوقيني واالعتماد على خرباتهم فى اللجان و�أكد �شكر‬
‫ان جزءا كبريا ممن مت �ضمهم للمجل�س من ال�سيا�سيني ن�شطاء فى جمال حقوق االن�سان ولهم‬
‫ابحاث ودرا�سات فى هذا االجتاه وان املمار�سة �ستكون هى الفي�صل فى هذا املجال وان من يلتحق‬
‫بهذا املجل�س �ستكون اهتماماته بق�ضية حقوق االن�سان بعيدا عن موقفه ال�سيا�سى وردا على اتهامات‬
‫البع�ض ب�أخونة املجل�س قال �شكر ان املجل�س يت�شكل من خم�سة اع�ضاء من حزب احلرية والعدالة‬
‫ومثلهم خم�سة ي�ساريني وعدد حمدود من ال�سلفيني والليرباليني وكبار الوفديني واي�ضا اع�ضاء‬
‫من احلزب امل�صرى اليمقراطى اىل جانب عدد معقول من االقباط وهذا ت�شكيل اليوحى بهيمنة‬
‫االخوان‪.‬‬

‫• ال�سماح للأ بناء الفائزين فى قرعة احلج بالتنازل لآ بائهم‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫أ‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬

‫�شارك فيها‪:‬‬
‫�آمال كمال ‪ -‬ال�سيد عبدالعال ‪ -‬نا�صر فاروق ‪ -‬خالد ح�سنى‬
‫حممد �سميح ‪ -‬نريفني البحر ‪ -‬نا�صر حجازى ‪� -‬أحمد �صفوت‬
‫عبدامل�ؤمن قدر عادل خفاجى ‪ -‬كرمي ح�سني‬
‫بعد ا�ستقالة ‪ 400‬ع�ضو و�أمناء ثالث حمافظات‬

‫أمين النور بالغربية يرفض‬
‫االستقالة من الشورى‬
‫�أك���د معتز ع��ب��داخل��ال��ق ع�ضو جمل�س‬
‫ال�����ش��ورى و�أم��ي�ن ح���زب ال��ن��ور مبحافظة‬
‫الغربية �أنه لن ي�ستقيل من ع�ضوية جمل�س‬
‫ال�شورى رغم تقدم عدد من م�ؤ�س�سى احلزب‬
‫باملحافظة با�ستقاالتهم من احلزب احتجاج ًا‬
‫على �صدور معظم القرارات دون ا�ست�شارتهم‬
‫واالعتماد ب�شكل كامل على رجال احلزب فى‬
‫الإ �سكندرية‪.‬‬
‫النائب مل ينف تقدم �أكرث من ‪ 400‬ع�ضو‬
‫م�ؤ�س�س للحزب با�ستقاالته لكنه ذكر �أي�ض ًا‬
‫معتز عبداخلالق‬
‫عدم توجههم �إىل حزب الأ مة امل�صرية‪.‬‬
‫كان �أمني احلزب بالقاهرة قد تقدم با�ستقالته فيما �أعلن م�سئول‬
‫الدعوى ال�سلفية فى مر�سى مطروح جتميد ن�شاط احلزب فى املحافظة‪..‬‬
‫وتزايدت حدة االنق�سامات فى احل��زب بعد الت�شكيل الأ خ�ير للمجل�س‬
‫القومى حلقوق الإ ن�سان واملجل�س الأ على لل�صحافة ومن قبلها حكومة ه�شام‬
‫قنديل وحركة املحافظني التى يرى كثريون فى حزب النور �أنها جتاهلتهم‬
‫واختارت جنوم الف�ضائيات من ابناء احلزب بالإ �سكندرية‪.‬‬

‫التعليم‪ :‬اعتماد ‪ 5‬مليارات‬
‫لتمويل كادر المعلمين‪ ..‬شائعة‬
‫ف��‬
‫والتليفزيونى أ�كت���ص�ري�ح��ات‬
‫خ‬
‫�‬
‫�ا‬
‫�‬
‫�‬
‫ص‬
‫�‬
‫�ة‬
‫ل‬
‫لإ‬
‫ذاعة‬
‫م�‬
‫�د ال�دك�ت�ور ط‬
‫وا إلدساعد وزير الرتبية والتعليم �لارق احل�صرى‬
‫لت‬
‫ار‬
‫ط‬
‫ى‬
‫مليارا أ�ن ما ن�شر حول اعتماد وير املاىل‬
‫جم�ر ت لتمويل م�شروع كادر امل املالية خم�سة‬
‫فى ا د �شائعات م� ؤ�ك�د ًا أ�ن ال ��و علمني اجلديد‬
‫اجل�دعتماد امليارات اخلم�سة لتزارة مل تنجح‬
‫فى ت ي�د كمرحلة �أول �ي��ة و أ�ن �ه��ا طيق القانون‬
‫امل�شر وفري بع�ض االع�ت�م��ادات ا جنحت فقط‬
‫اخلا وع و�أو�ضح أ�ن��ه مل يتم حتخلا�صة لبنود‬
‫لتطبي�صة بتطبيق م�شروع الكادر ديد امليزانية‬
‫ابراهيم غنيم‬
‫م ؤ�كد ًا أ�‬
‫قها فى‬
‫و أ��ضاف أ�النقانون اجلديد ملعاجلة م�شانكدور الوزارة اق‬
‫رتا‬
‫ح‬
‫ا‬
‫لب‬
‫نو‬
‫د‬
‫ا‬
‫ل قانون ‪ 55‬ل�سنة ‪ 07‬جلديدة‬
‫قانون ال‬
‫‪.20‬‬
‫بني التعليم واملالية للو�صوكالدر مل يجر اعت‬
‫ما‬
‫ده‬
‫بع‬
‫د‬
‫و‬
‫ال‬
‫ت‬
‫زال امل‬
‫لعر�ض‬
‫�إىل ال‬
‫فى تنفيهاذ على الدكتور ه�شام قنديل�صورة النهائية مل�شروع قانو�شناورات م�ستمرة‬
‫ال‬
‫ه‬
‫رئ‬
‫ا‪.‬‬
‫كا‬
‫ي�س جمل�س الوزراء واعت در وذلك‬
‫مادها والبدء‬

‫‪SMS‬‬

‫أخبار على نار‬

‫أخبار على نار‬
‫أخبار على نار‬

‫قناة قطرية جديدة برئاسة‬
‫حسين عبدالغنى‬
‫يعكف الإ ع�لام��ى ح�سني عبدالغنى على‬
‫و�ضع اللم�سات الأ خ�ي�رة للقناة الإ خبارية‬
‫اجلديدة التى يتوىل �إدارتها وينتظر �أن يبد أ�‬
‫بثها فى بداية العام املقبل من القاهرة‪.‬‬
‫وعلمت الإ ذاع��ة والتليفزيون �أن القناة‬
‫اجلديدة ميولها رجال �أعمال قطريون يرون‬
‫فى عبدالغنى وجه ًا �إعالمي ًا م�صري ًا عروبي ًا‬
‫يتما�شى مع اخلط ال�سيا�سى الذى �ستعرب عنه‬
‫القناة‪ ،‬كما �أنه ميتلك كل خربات وجناحات‬
‫ق��ن��اة اجل���زي���رة و�أك����د م�����ص��ادر ق��ري��ب��ة من‬
‫عبدالغنى �أنه يجرى حالي ًا ات�صاالت مكثفة مع‬
‫عدد من املخرجني واملذيعني واملعدين وال�صحفيني‬
‫البارزين مل�شاركته التجربة اجلديدة‪.‬‬

‫ح�سني عبدالغنى‬

‫كواليس تجميد أموال عائلة‬
‫المخلوع فى بريطانيا‬
‫�أكدت �صحيفة اجلارديان الربيطانية فى تقرير بعنوان « ف�ضيحة‬
‫ماليني مبارك فى بريطانيا « �أن بريطانيا �سمحت لرموز نظام مبارك‬
‫باالحتفاظ مباليني اليوروهات ممثلة فى �أ�صول وممتلكات و�شركات‬
‫جتارية مل تتعر�ض للعقوبات فى «انتهاك « حمتمل لالتفاق الذى‬
‫وافقت عليه بريطانيا مع دول الإ حتاد الأ وروب��ى مل�ساعدة م�صر على‬
‫ا�ستعادة �أموالها «املنهوبة»‪ ,‬و�أك��دت ال�صحيفة �أن التحقيقات التى‬
‫�أجرتها ال « بى بى �سى « ون�شرت على �صفحاتها ك�شفت عن وجود‬
‫�أ�صول وممتلكات خا�صة بـ» مبارك « و�أ�سرته ومقربني منه مل تتعر�ض‬
‫للم�صادرة والتجميد ومن هذه الأ �صول �شركات جتارية متار�س ن�شاطها‬
‫حتى مع �صدور قرارات جتميد �ضد مالكيها منذ عدة �أ�شهر‪ ..‬من جانبها‬
‫�أ�شارت الـ» جارديان « �إىل �أن نتائج التحقيقات ت�سببت فى حرج كبري‬
‫ل��وزراء احلكومة الربيطانية الذين �أك��دوا دعمهم للثورات العربية‬
‫وتعهدوا بتعقب الأ موال املنهوبة و�إعادتها �إىل م�صر‪.‬‬

‫تجمع المنوفية يعارض تعيين بشر محافظا لها‬
‫ا�صدر حزب التجمع باملنوفية بيانا‬
‫اعرت�ض فيه على تعيني الدكتور حممد‬
‫على ب�شر حمافظا للمنوفية‪.‬‬
‫واو�ضح احلزب فى بيانه ان معار�ضته‬
‫كحزب لهذا االجراء هى معار�ضة ل�سيا�سة‬
‫ج��م��اع��ة االخ�����وان امل�سلمني وذراعها‬
‫ال�سيا�سى ال���ذى ميثله ح���زب احلرية‬
‫والعدالة كما ان احلزب اليزال يطالب‬
‫ب�أن يكون موقع املحافظ باالنتخاب‪.‬‬
‫و�أع��ل��ن احل��زب ان��ه يحرتم �شخ�ص‬
‫الدكتور ب�شر ويقدر ال��دور الفعال الذى‬
‫ق��ام به بالعمل امل�شرتك بني االحزاب‬

‫• الأ زهر يدين دعاوى البوذيني لتهجري م�سلمى بورما‪.‬‬

‫د‪.‬حممد على ب�شر‬

‫والقوى ال�سيا�سية قبل ث��ورة ‪ 25‬يناير‬
‫وان��ه يحرتم الدكتور ب�شر ك�أحد ابناء‬
‫حمافظة املنوفية ومن كوادرها ال�سيا�سية‬
‫والعارفة بكل تفا�صيل واقعها ال�سيا�سى‬
‫واالقت�صادى واالجتماعى لكن اعرتا�ضه‬
‫كان على �آلية االختيار‪.‬‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪11‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫أخبار‬

‫ظهر فى ‪ 3‬حمطات تليفزيونية فى أسبــــــــــــــ‬

‫حازم أبو إمساعي ـ ـ ـ ـ‬

‫من امل�ؤكد �أنه عاد ل�صدارة امل�شهد من جديد‪ ..‬لكن ملاذا عاد‪ ..‬هذا هو ال�س�ؤال الذى يجب �أن ي�شغلنا‬
‫بدال من اللهاث خلف �أقواله وم�أثوراته وحتليالته فى االقت�صاد والدين والفن وال�سيا�سة‪.‬‬
‫هو ال�شيخ حازم �صالح �أبو �إ�سماعيل‪ ..‬الذى ظهر فى ثالثة برامج فى ثالث حمطات �إحداها‬
‫بالتليفزيون احلكومى فى �أ�سبوع واحد‪ ..‬والذى يعود بعد اختفاء �ستة �أ�شهر ليخطب من جديد فى‬
‫م�سجد «�أ�سد بن الفرات» فى منطقة الدقي‪ ..‬وهو �أي�ضا من �سيتقدم فى موكب خرافى اعتاده بتوكيالت‬
‫حزبه «الأ مة امل�صرية» نهاية ال�شهر احلاىل عقب قراره بفتح �أمد ا�ستقبال التوكيالت من ‪� 3‬سبتمرب �إىل‬
‫‪� 27‬سبتمرب احلايل‪ ..‬وهو كذلك الرجل الذى ظهرت فى �سوريا عنا�صر تزعم �أنها من حركته حتارب فى‬
‫�صفوف اجلي�ش احلر �ضد نظام ب�شار الأ �سد‪ ..‬وهو �أي�ضا الرجل الذى تخ�شى جماعة الإ خوان امل�سلمني من‬
‫رجاله فى االنتخابات الربملانية القادمة‪� ..‬إذن هو رجل ال�ساعة ال ريب!‬

‫حممد الع�سريى‬

‫‪12‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫�أثناء � إجازة عيد الفطر كنت فى قريتى بال�صعيد‪..‬‬
‫كان اجلميع م�شغولني بحالة االنفالت الأ منى والأ خالقى‬
‫التى و�صلت � إىل حد قتل �أحد املواطنني داخل امل�سجد‬
‫فى �آخر أ�ي��ام رم�ضان وبيده كتاب اهلل الذى كان ينوى‬
‫«ختمه»‪ ..‬ورفعت عدد املقتولني فى نهارات رم�ضان � إىل‬
‫‪ 12‬قتيال من قرية واحدة‪ ..‬وهى احلالة التى دفعت عائلة‬
‫� إىل ا�ستئجار ع�صابة م�شهود لها بالإجرام لتتمكن من‬
‫اال�شتباك مع ع�صابة �أخرى فى اجلبل الغربى ال�ستعادة‬
‫ل��ودر مت��ت �سرقته م��ن عائلة «ال �غ��ار» مب��رك��ز املن�شاة‬
‫ب�سوهاج منذ �أ�شهر ومل ت�ستطع ال�شرطة �أن ت�ستعيده �أو‬
‫تتو�صل للجناة‪.‬‬
‫الع�صابة امل�ست�أجرة و�أ�صحاب اللودر ا�ستطاعوا‬
‫حم��ا� �ص��رة اجل �ب��ل واخ�ت�راق ��ه وال�ق�ب����ض ع�ل��ى خم�سة‬
‫من اجلناة وت�سليمهم لل�شرطة ب�أيديهم‪ ..‬وا�ستعادة‬
‫«لودرهم» وهيبتهم‪ ..‬لكن الدولة مل ت�ستطع حتى هذه‬
‫اللحظة ا�ستعادة هيبتها‪.‬‬
‫جميعا كنا م�شغولني ب�أنبوبة البوتاجاز التى و�صل‬
‫�سعرها � إىل ‪ 80‬جنيها‪ ..‬ولرت البنزين الذى تعدى اخلم�سة‬
‫جنيهات فى جراكن ال�سوق ال�سوداء‪ ،‬فيما اختفى متاما‬
‫البنزين من املحطات والبوتاجاز من امل�ستودعات‪.‬‬
‫و�سط هذا كله وجدت من يهم�س فى �أذنى «ربنا ينفخ‬
‫فى �صورة حازم الزم» فانده�شت‪ ،‬ما عالقة كل ما يجرى‬
‫بحازم �صالح �أبو � إ�سماعيل‪ ..‬فقال الرجل بب�ساطة‪ ..‬لقد‬
‫ف�شل الإخوان‪ ..‬واحلل فى رجال «�أبو � إ�سماعيل» � إنهم �أنا�س‬
‫ثابتون على املبد�أ‪ ..‬وال يغريون كالمهم بني يوم وليلة‪..‬‬
‫ونحن فى انتظار ت�أ�سي�س حزبهم‪ ..‬لنكون معهم فى‬
‫االنتخابات القادمة!!‬
‫حلظتها فقط انتبهت � إىل �أن «ح��زب الأ م��ة» الذى‬
‫دعا � إليه �أن�صار �أبو � إ�سماعيل فى �أبريل املا�ضي‪ ..‬يعمل‬
‫على الأ ر�ض بجدية كاملة‪ ..‬ورغم ت�صويت بع�ض �أن�صاره‬
‫للدكتور حممد مر�سى فى جولة الإعادة من االنتخابات‬
‫الرئا�سية‪ ..‬ف�إن الغالبية العظمى تنتظر رجلها وحزبه‪..‬‬
‫الذى علمت من م�صادر مهمة فيه �أنهم جت��اوزوا جمع‬
‫توكيالته منذ ف�ترة ط��وي�ل��ة‪ ..‬حتى �إن�ه��م ي ��رددون �أن‬
‫اخلم�سة �آالف توكيل مت جمعها من الإ�سكندرية فقط منذ‬
‫�شهور‪ ..‬لكن ال�شيخ يرف�ض �أن يتقدم بتوكيالت قليلة‪،‬‬
‫ولهذا مت مد فرتة تلقى التوكيالت من ‪� 3‬سبتمرب � إىل ‪27‬‬
‫�سبتمرب احل��ايل‪ ..‬بعدها �سيتم تد�شني �إع�لان احلزب‬
‫الذى يراهن على ‪ %40‬من مقاعد الربملان القادم‪.‬‬

‫• عمرو مو�سى يدعو �إىل توافق جمتمعى بني القوى ال�سيا�سية والأ حزاب‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ــــــــــــوع واحد‪ ..‬ويعود ملسجد أسد بن الفرات اجلمعة‬

‫ـ ـ ـ ــل‪ ..‬بعب ـ ـ ــع الربمل ـ ــان الق ـ ـ ـ ــادم‬
‫ال�� ���� �ش�� �ي� ��خ �سعيد‬
‫وا إل� �ش��ارة وا�ضحة فمعنى‬
‫ع��ب��دال��ع��ظ��ي��م م�ؤ�س�س «حازمون» يريدون االنتقام للشهداء املصريني فى سوريا‬
‫اال�ضطرار لديه ه��و‪� ..‬أن‬
‫اجل� � �م � ��اع � ��ة ال�سلفية‬
‫أ�ج��د خطورة على البلد‪..‬‬
‫بالإ�سكندرية أ�ك��د �أن‬
‫و أ�� � �ض� ��اف ب �� �ش �ك��ل حازم‬
‫عدد املستقيلون من النور فى أسيوط والغربية ينضمون «لألمة املصرية»‪..‬‬
‫ال�سلفيني ع�شرة �أ�ضعاف‬
‫«�ساعتها �أمرى � إىل اهلل»!‬
‫ا إلخ � ��وان‪ ..‬و أ�ن �ه��م � إذا ما‬
‫والشيخ يتقدم للجنة األحزاب بربع مليون توكيل!‬
‫ع ��ودة أ�ب ��و � إ�سماعيل‬
‫ه ��زم ��وا ف ��ى االنتخابات‬
‫� إىل اخل�ط��اب��ة‪ ..‬والظهور‬
‫ال �ق��ادم��ة ��س�ي�ك��ون‬
‫الإعالمي‪ ..‬وحركة رجاله‬
‫�سعيدا أنصار الشيخ يراهنون على ‪ %40‬من مقاعد الربملان القادم وبدء اهلجوم‬
‫لأ نهم �ساعتها �سيتوبون‪..‬‬
‫ف���ى امل� �ح ��اف� �ظ ��ات جلمع‬
‫ويعودون � إىل م�ساجدهم!!‬
‫التوكيالت التى و�صلت فى‬
‫على حكومة اإلخوان من بوابة «قرض الصندوق»!‬
‫نف�سه‬
‫ال���ش�ي��خ ح� ��ازم‬
‫تقدير أ�ح��د املتابعني � إىل‬
‫قرر العودة � إىل م�سجده بعد‬
‫‪ 250‬أ�ل��ف توكيل‪ ..‬جعلت‬
‫� إ�صرار منا�صريه وحمبيه عقب انقطاع دام �ستة �أ�شهر جتنب ما يراه غري �ضروري‪ ..‬و�أ�ضاف ما املانع من عدم الكثريين ينتبهون � إىل ذلك احلزب الذى �سيقتطع حتما‬
‫ان�شغل فيها بعملية ت�أ�سي�س احل��زب‪ ..‬وتقرر �أن تكون جتديد فر�ش امل�ساجد ملدة عام؟!‬
‫من ح�صة التيارات الإ�سالمية فى الربملان اجلديد الذى‬
‫عودته للخطابة ظهر اجلمعة ‪� 7‬سبتمرب احلايل‪ ..‬وقبل‬
‫حوار حازم ت�ضمن ‪ -‬من وجهة نظرى ما هو �أهم ‪ -‬ت�سربت �أخبار من جلنة و�ضع الد�ستور «الت�أ�سي�سية»‬
‫تلك العودة ظهر الرجل فى التليفزيون الر�سمى وقناة عندما �أ�شار وب�شكل وا�ضح � إىل �أن ما منعه من احل�صول ب� أ�ن��ه �سيكون بالنظام املختلط ب�ين ال�ف��ردى والقائمة‬
‫املحور وقناة درمي‪ ..‬و�أثارت ت�صريحاته كاملعتاد «دو�شة على من�صب الرئي�س هو «جلنة االنتخابات» و�أنه ابتعد بن�سبة ‪ %50‬و�سيتم ال�سماح للحزبيني بالرت�شح على‬
‫ك�بري»‪ ..‬كان حديثه عن الليرباليني الذين يتحا�شون عن امل�شاركة فى احلكم ‪ -‬فى الفريق الرئا�سى مثال الفردى والعك�س‪ ..‬وهو ما يعنى وجود نائب لكل دائرة‬
‫الكالم فى الدين‪ ..‬ودعوته لإلغاء الن�شاطات الثقافية ‪ -‬لأ نه يرى �أن دوره فى بناء �أمة �أوىل من امل�شاركة فى فى الفردي‪ ..‬وقائمة واحدة لكل حمافظة‪ � ،‬إ�ضافة � إىل‬
‫�صالحيات جديدة ملجل�س ال�شورى الذى �سي�صبح ا�سمه‬
‫كال�سينما وامل�سرح وتوفري ‪ 4‬مليارات هى ميزانية وزارة �سيا�سات الدولة‪.‬‬
‫الثقافة ملدة عام هى الأ كرث � إىل حد ما‪ ..‬رغم �أنه �أو�ضح‬
‫حازم �أبو � إ�سماعيل �أكد �أي�ضا �أنه قد ي�ضطر للعودة ال�شيوخ و�سيتم االنتخاب فيه بالطريقة الفردية‬
‫حتى ال يفهمه البع�ض ب�شكل خاطئ‪ � ..‬إال �أنه يدعو � إىل للرت�شح‪ ..‬و� إن أ�ك��د أ�ن��ه يتمنى «�أال ي�ضطر � إىل ذلك»!! مع ا�شرتاط وجود م�ؤهل عال لدى املر�شح و� إلغاء‬

‫‪SMS‬‬

‫• املتحدث با�سم الت�أ�سي�سية‪ :‬ال �صحة ملا تردد حول �إعداد مادة خا�صة بالأ زهر‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪13‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫‪14‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫بكل �صراحة‬

‫ن�سبة العمال والفالحني‪.‬‬
‫هذه الأ نباء �أ�صابت املهتمني فى الأ قاليم بلخبطة‬
‫�شديدة‪ ..‬الوحيدون الذين مل يبد عليهم �أى اهتمام‪ ..‬هم‬
‫�أن�صار حازم‪ ..‬امل�شغولون بحزبهم وبجهادهم فى �سوريا‬
‫�ضد ب�شار الأ �سد وهذه ق�صة �أخطر ن�ؤجل احلديث عنها‬
‫م�ؤقتا‪.‬‬
‫حزب �أبو � إ�سماعيل ا�ستقبل الأ �سبوع املا�ضى عددا‬
‫من قيادات حزب النور فى الغربية و�أ�سيوط‪ ..‬وت�أكد‬
‫�أن جميع عنا�صر �أمانة النور ب�أ�سيوط قد ان�ضمت فعال‬
‫حلزب الأ مة امل�صرية‪ ..‬فيما مل يتم ب�شكل نهائى ح�سم‬
‫عملية ان�ضمام ‪ 150‬عن�صرا هم �أع�ضاء �أمانة الغربية‬
‫فى مقدمتهم هانى �صقر ع�ضو جمل�س ال�شعب ومعتز‬
‫عبداخلالق ع�ضو جمل�س ال�شوري‪.‬‬
‫وعلى ق��دم و�ساق ج��رى ترتيب افتتاح ‪ 4‬مقارات‬
‫جديدة حل��زب أ�ب��و � إ�سماعيل ‪ -‬حتت الت�أ�سي�س ‪ -‬فى‬
‫القاهرة والأ ق�صر وكفر ال�شيخ و�أ�سوان‪.‬‬
‫� إذن نحن �أمام ح�شد تنظيمى مبهر حلزب � إ�سالمى‬
‫جديد يراهن على �أكرثية فى الربملان اجلديد‪ ..‬ويتلقى‬
‫ت�أييد جمعية �أن�صار ال�سنة املحمدية التى ه��ى على‬
‫ات�صال وثيق بجمعية � إحياء ال�تراث فى الكويت والتى‬
‫تتوىل طباعة كل الكتب ال�سلفية ال��واردة � إىل م�صر‪..‬‬
‫وكذلك حزب الأ م��ة الكويتى الذى �أعلن حامت املطريى‬
‫رئي�س احل ��زب أ�ن �ه��م وف ��ور ت�أ�سي�س ح��زب ح ��ازم �أبو‬
‫� إ�سماعيل �سيدعمونه بتدريب كوادر حزبه على احل�شد‬
‫والعمل اجلماهريى وعلوم ال�سيا�سة ال�شرعية! ‪ -‬دون‬
‫� إ�شارة طبعا � إىل فكرة وجود دعم مايل!!‬
‫البعد اخلارجى حلزب �أبو � إ�سماعيل وارد طبيعى مع‬
‫متا�س معظم الأ حزاب الإ�سالمية فى الوطن العربى فى‬
‫ن�ش�أتها وتكوينها و�أفكارها‪ ،‬لكن �أخطر ما فى الأ مر هو‬
‫ما ك�شفت عنه �صفحة «حازمون فى �أر�ض ال�شام» نهاية‬
‫الأ �سبوع املا�ضى حينما �أعلنت عن ا�ست�شهاد ممدوح‬
‫م�صطفى ف��ودة ‪ -‬م��ن كفر البطيخ بدمياط‪ ،‬وحممد‬
‫�أكرم من املن�صورة فى عملية �ضد نظام ب�شار الأ �سد‪..‬‬

‫التطور الطبيعى لعصر مبارك‬

‫دعم كويتى حلزب أبو إمساعيل‪..‬‬
‫وإعالن مشاركة أعضائه‬
‫فى احلرب على بشار يثري‬
‫الرعب فى األوساط السياسية‬
‫و�أن كليهما ينتمى � إىل حازم �أبو � إ�سماعيل و�أنهما التحقا‬
‫باجلي�ش احلر!! رغم نفى جمال ن�صار املتحدث با�سم‬
‫حملة �أبو � إ�سماعيل وت�أكيده على �أنها �أعمال فردية‪ ..‬و�أن‬
‫كل فرد حر فيما يعمل ويقرر‪ � ..‬إال �أن وجود من ينتمى‬
‫للرجل فى تنظيم م�سلح يحارب خارج البالد �أمر �شديد‬
‫اخلطورة‪ ..‬فبعد هزمية ب�شار‪ -‬وهو �أمر متوقع �سواء كان‬
‫على يد اجلي�ش احلر �أو الأ مريكان �أو غريهم ‪ -‬ماذا‬
‫�سيفعل ه�ؤالء احلازمون الذين ذهبوا للجهاد فى �سوريا‪..‬‬
‫هل �سيكون م�صريهم م�صري العائدين من �أفغان�ستان‪..‬‬
‫و�ضد من �سيجاهدون فى م�صر عقب عودتهم منت�صرين‬
‫�أو مهزومني!؟‪ ..‬هل �سين�ضم �شباب مدرب على ا�ستخدام‬
‫ال�سالح � إىل ح��زب �سيا�سى ي�شارك فى ال�برمل��ان‪� ..‬أم‬
‫�سيكون هو اجلناح الع�سكرى لذلك احلزب القادم بقوة‬
‫�أزعجت الإخوان‪ ..‬و�أعدائهم على ال�سواء‪..‬‬
‫د‪�.‬سعد ال��زن��ط اخلبري اال�سرتاتيجى ال ي�ستبعد‬
‫ظهور �أجنحة م�سلحة فى التنظيمات الإ�سالمية فى‬
‫كافة بلدان الوطن العربى فى الأ يام القادمة‪ ..‬وح�سب‬
‫ر أ�ي��ه �أدبيات خطاب حازم �صالح �أبو � إ�سماعيل نف�سها‬
‫�أدبيات عنيفة‪ ..‬وهناك جماعات مثل الأ م��ر باملعروف‬
‫التى تورطت فى قتل �شاب بال�سوي�س بطبيعتها تواجه ما‬
‫يحدث فى املجتمع امل�صرى حاليا بلغة وطريقة متمردة‪..‬‬
‫وتعتقد فى �أن اجلهاد واجب �شرعى ال يرتبط بوطن بقدر‬
‫ما يرتبط بالعقيدة‪ ..‬ولهذا فهو ال ي�ستغرب وجود بع�ض‬
‫املنتمني «حل��ازم الزم» فى �سوريا �أو غريها‪ ..‬و� إن كان‬
‫يعتقد ب�أن وجود �أبو � إ�سماعيل فى تنظيم �سيا�سى كحزب‬
‫الأ مة وخو�ضه انتخابات الربملان قد يحتوى ذلك التمرد‬
‫ويهذبه ويدفع به فى طريق �سيا�سي!‬

‫• التطور الطبيعى لكل احلاجات ال�ساقعة التى‬
‫حدثت فى ع�صر مبارك هو �أن تقوم دولة بحجم‬
‫م�صر ب��دور �سم�سار يتقا�ضى �أتعابا عن ت�أجري‬
‫«مواقفه» لأ وتبي�سات وميكروبا�صات وتاك�سيات‬
‫�أمريكا و� إ�سرائيل وغريهما من الدول التى ت�ست�أجر‬
‫املواقف وحترتف بيع و�شراء الالعبني على ال�ساحة‬
‫الدولية‪.‬‬
‫• التطور الطبيعى لكل احلاجات ال�ساقعة التى‬
‫حدثت فى ع�صر مبارك هو �أن تفقد م�صر دورها‬
‫وت�أثريها وح�ضورها وتتحول ملجرد تابع ي�سمع‬
‫ويطيع ليقب�ض املعونات والإكراميات التى كانت‬
‫تذهب دائما � إىل بنوك �سوي�سرا وبريطانيا وجزر‬
‫الباهاما وجزر الرتينداد وكل اجلزر الأ خرى التى‬
‫مل نعرفها بعد‪.‬‬
‫• التطور الطبيعى لكل احلاجات ال�ساقعة التى‬
‫حدثت فى ع�صر مبارك هو �أن يكفر امل�صريون‬
‫مب�صر ويت�سرب ع�شقها املجنون من قلوبهم رويدا‬
‫روي��دا ليذهب � إىل �أرج��اء املعمورة وبقاع الأ ر�ض‬
‫املختلفة باحثا عن �أر�ض ت�ؤويه وح�ضن ي�ضمه وع�ش‬
‫يلمه‪ ..‬ثم ي�ستقر هناك فى البعيد البعيد � إىل �أن‬
‫ميوت قتال �أو ح�سرة ومرارة‪.‬‬
‫• التطور الطبيعى لكل احلاجات ال�ساقعة التى‬
‫حدثت فى ع�صر مبارك هو �أن ي�صبح البلد على‬
‫ات�ساعه عزبة ت�ضيق عن طموحات جمال وبيزن�س‬
‫عالء‪ ،‬حتى حتولت ب�أرا�ضيها وم�صانعها ومزارعها‬
‫� إىل ملكية خا�صة للرئي�س وولديه وزوجته وحا�شيته‬
‫و أ�ن���س�ب��ائ��ه و أ�� �ص �ه��اره ووزرائ� ��ه وح��را���س عر�شه‬
‫اجلال�سني على الق�صعة بانتظار جميء الوريث بعد‬
‫�أن يرق احلبيب الأ مريكانى باعتبار �أن البلد كانت‬
‫عايزة ولد ا�سمه جمال‪..‬‬
‫• التطور الطبيعى لكل هذا التطور الطبيعى‬
‫�أن ينتف�ض امل�صريون ويغ�ضبوا وي��ز�أروا فيثوروا‬
‫لي�صنعوا ث��ورت�ه��م ال�ت��ى ك��ان الب��د �أن تنفجر‪..‬‬
‫ويحققوا حلمهم ال ��ذى ك��ان الب��د �أن يتحقق‪..‬‬
‫وي�ستعيدوا �أنف�سهم التى كان البد �أن تعود‪ ..‬لكن‬
‫ال�س�ؤال الذى البد �أن ن�س�أله لأ نف�سنا الآن‪ � ..‬إىل �أى‬
‫تطور طبيعى �آخر نحن ذاهبون!‬

‫حممود مطر‬

‫‪mahmoudmatter66@yahoo.com‬‬

‫• اجلبهة الدميقراطية‪ :‬التيار املدنى �سيح�صد ‪ % 50‬من مقاعد جمل�س ال�شعب‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫قبل زيارة مرسى‪..‬‬

‫رؤية أمريكية جديدة ملصر‪..‬‬
‫وسياستها اخلارجية‬

‫«العرب الذين عهدناهم مل يعد لهم وجود»‪ ،‬هكذا خل�ص الكاتب واملحلل الإ �سرائيلي عودة ب�شارات بعد ر�صده‬
‫توجهات ال�سيا�سة اخلارجية امل�صرية اجلديدة‪.‬‬
‫واملعروف �أن الرئي�س مر�سى يتوجه بعد �ساعات �إىل عدد من العوا�صم الأ وروبية منها العا�صمة الأ ملانية برلني‬
‫بناء على دعوة وجهتها له امل�ست�شارة الأ ملانية �أجنيال مريكل‪.‬‬
‫ومن املقرر �أن يزور مر�سي يف الثالث ع�شر من �سبتمرب اجلاري �إيطاليا ملدة يومني ثم يتوجه بعدها �إىل بلجيكا‬
‫يوم اخلام�س ع�شر من �سبتمرب ملدة �أربع �ساعات فقط‪ ،‬يقوم خاللها بزيارة ر�سمية ملقر االحتاد الأ وروبي حيث يلتقي‬
‫بقيادات م�ؤ�س�سات االحتاد الأ وروبي‪.‬‬
‫وذلك قبل �أن ي�سافر يف الرابع والع�شرين من ال�شهر نف�سه �إىل نيويورك حل�ضور اجتماع اجلمعية العامة للأ مم‬
‫املتحدة‪ ،‬ومنها �إىل الربازيل التي زار �سفريها بالقاهرة الرئا�سة للرتتيب لهذه الزيارة التي حتتل �أهمية خا�صة‬
‫بح�سب املراقبني كونها ت�ؤ�س�س لع�صر جديد تفتح القاهرة فيه �أبوابها على دول �أمريكا الالتينية خا�صة تلك التي‬
‫�شهدت انطالقا اقت�صاديا غري م�سبوق خالل العقد املا�ضي‪.‬‬

‫على جمال الدين‬
‫هذه اجلولة ت�أتى بعد رحلة ميم فيها حممد مر�سى‬
‫وجهه نحو ال�شرق‪ ،‬فزار بكني وطار منها � إىل طهران ليعلن‬
‫مبادرة تتلخ�ص فى وجوب � إنهاء حكم الأ �سد فى دم�شق‪.‬‬
‫جملة نيو �ستيت�س م��ان العريقة قالت � إن ال�سيا�سة‬
‫اخل��ارج�ي��ة للرئي�س مر�سى تنحى نهجا ج��دي��دا قوامه‬
‫م�صالح ال�شعب امل�صرى �أو «الرباجماتية»‪ ،‬على حد و�صف‬
‫ال�صحفى ديفيد ويرجن الكاتب فى املجلة‪.‬‬
‫ويقول الكاتب ‘� إن الغرب �أدرك �أن التهديد الذى ميكن‬
‫�أن يواجهه ال يتمثل فى و�صول ا إلخ��وان امل�سلمني للحكم‘‬
‫ولكنه يتلخ�ص فيما �أ�سماه باحلراك الثورى امل�ستمر فى‬
‫م�صر‪.‬‬
‫وغنى عن البيان �أن التحليالت التى تزايدت م�ؤخرا‬
‫فى ال�صحف الغربية ب�ش�أن توجهات ال�سيا�سة اخلارجية‬
‫فى م�صر بعد الثورة جاءت لت�سبق زيارة الرئي�س مر�سى‬
‫ل�ل��والي��ات امل�ت�ح��دة‪ ،‬وحت��دي��دا ف��ى مدينة ن�ي��وي��ورك حيث‬
‫يح�ضر اجتماع اجلمعية العامة للأ مم املتحدة‪ .‬وعلى هام�ش‬
‫االجتماع يلتقى عددا من قادة دول العامل‪.‬‬
‫غمو�ض وا�شنطن‬
‫وح�ت��ى الآن مل يتحدد م��ا � إذا ك��ان��ت زي ��ارة مر�سى‬
‫�ست�شمل �أي�ضا التوجه � إىل وا�شنطن عا�صمة الواليات‬
‫املتحدة لت�صطبغ ب�صبغة الزيارة الر�سمية �أم �أن مر�سى‬
‫�سيكتفى بلقاءاته فى نيويورك‪ .‬ولكن امل�ؤكد حتى الآن �أن‬
‫هذه الزيارة ما تزال مو�ضوعا لل�شد واجلذب بني عدد من‬
‫القوى ال�سيا�سية الفاعلة فى الواليات املتحدة‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ويبدو �أن البيت الأ بي�ض �أراد ح�سم هذا اجلدل مبكرا‬
‫حيث ك�شف عن مفاو�ضات جت��رى مع القاهرة لإ�سقاط‬
‫ديون تقدر مبليار دوالر‪ .‬هذه اخلطوة و�صفتها �صحيفة وول‬
‫�سرتيت جورنال‪ ،‬كربى ال�صحف االقت�صادية الأ مريكية‪،‬‬
‫بـ«الهجمة ال�ساحرة املطلية بالذهب» التى ت�أمل وا�شنطن‬
‫من خاللها تع�ضيد االقت�صاد امل�صرى فى ذات الوقت الذى‬
‫ترمى فيه من خاللها � إىل الت�أكد من �أن القيادة � إ�سالمية‬
‫التوجه فى م�صر لن تلج أ� � إىل التمل�ص بعيدا عن فلك‬
‫الواليات املتحدة‪.‬‬
‫وق��ال��ت ال�صحيفة � إن ف��ري�ق��ا م��ن أ�ك�ب�ر امل�سئولني‬
‫االقت�صاديني بوزارة اخلارجية الأ مريكية �أم�ضى �أ�سبوعا‬
‫كامال فى العا�صمة امل�صرية لالتفاق على البنود النهائية‬
‫ب�ش�أن حزمة � إنقاذ االقت�صاد امل�صرى التى �أعلن عنها‬
‫الرئي�س الأ مريكى باراك �أوباما العام املا�ضى بعد اندالع‬
‫الثورة امل�صرية املنا�صرة للدميقراطية والتى �أدت فى بع�ض‬
‫�آثارها � إىل � إحلاق ال�ضرر باالقت�صاد امل�صرى الذى و�صفه‬
‫خرباء باالقت�صاد الواعد فيما �سبق‪.‬‬
‫ه��ذا ال�ق��ر���ض دخ��ل م�ن��ذ ذل��ك احل�ي�ن ف��ى دهاليز‬
‫التفا�صيل ال�صغرية‪ ،‬وتوقف احلديث عنه لدى وقوع خالف‬
‫بني الدبلوما�سيني امل�صريني والأ مريكيني ب�ش�أن كيفية � إنفاق‬
‫ه��ذه الأ م��وال‪ ،‬ثم ما لبثت احلكومة الأ مريكية �أن �أبدت‬
‫ترددها ب�ش�أن مكاف�أة الرئي�س امل�صرى املنتخب حديثا‬
‫ب�سبب ميوله الإ�سالمية‪ ،‬ح�سبما تقول ال�صحيفة‪.‬‬
‫ال�تردد الأ م��ري�ك��ي‪ ،‬كما ي�صف م��ات ب��رادىل املحرر‬

‫بال�صحيفة‪ ،‬ج��اء على خلفية اه�ت��زاز الثقة فى �أن تظل‬
‫القاهرة التى تتلقى �سنويا منحة تقدر مبليار وثالثمائة‬
‫مليون دوالر‪� ،‬ضمن أ�ق��وى ال�شركاء الأ م�ن�ي�ين للواليات‬
‫املتحدة فى العامل العربي‪.‬‬
‫الثقة ل��دى وا�شنطن �أي�ضا ب��دت مهتزة فى �أن تظل‬
‫اتفاقية ال�سالم‪ ،‬التى تعتربها الإدارة الأ مريكية حجر‬
‫الزاوية فى ا�ستقرار املنطقة لأ كرث من ثالثني عاما‪ ،‬على‬
‫حالها فى ظل �صعود الإ�سالميني‪.‬‬
‫وكانت لدى الرئي�س امل�صرى �أ�سبابه القوية فى �أن‬
‫تكون بكني هى �أوىل العوا�صم التى يزورها ر�سميا خارج‬
‫حميط ال�شرق الأ و� �س��ط‪ ،‬ول�ك��ن ه��ذه الأ ��س�ب��اب مل متنع‬
‫عوا�صم غربية على ر�أ�سها وا�شنطن ب��أن ت�ست�شعر تغريا‬
‫فى ال�سيا�سة امل�صرية جتاهها‪ .‬وهو تغري و�صفته ال�صحيفة‬
‫بالتجاهل املتعمد‪.‬‬
‫خطاب ناري‬
‫ولكن‪ ،‬وعلى اجلانب املقابل‪ ،‬ف�إن الت�صريحات القوية‬
‫التى حواها خطاب مر�سى خالل قمة عدم االنحياز فى‬
‫طهران ب�ش�أن النظام ال�سوري‪ ،‬وهى الت�صريحات التى‬
‫�أحرجت م�ضيفيه الإيرانيني‪� ،‬ساهمت فى �إع��ادة التوازن‬
‫لر�ؤية الواليات املتحدة للقيادة اجلديدة فى م�صر‪.‬‬
‫ولكن ه��ذه الت�صريحات احلميمة‪ ،‬و� إن ق��ادت � إىل‬
‫� إذابة اجلليد على ال�صعيد االقت�صادى � إال �أنها مل ت�ؤد حتى‬
‫الآن � إىل � إعالن وا�شنطن اعتزام �أوباما لقاء مر�سى على‬
‫هام�ش اجتماعات اجلمعية العامة‪ .‬ويقول �أحد ال�صحفيني‬
‫الأ مريكيني امل�سئولني عن تغطية �أنباء البيت الأ بي�ض «يبدو‬
‫املتحدثون الر�سميون متحفظني جدا � إزاء هذه امل�س�ألة»‬
‫و�أردف «� إنهم ال ينفون وال ي�ؤكدون نب أ� لقاء كهذا»‪.‬‬
‫من جانبه خل�ص الكاتب الربيطانى وي��رجن يخل�ص‬
‫� إىل �أن تهديد امل�صالح الأ مريكية والغربية ب�صورة عامة فى‬
‫املنطقة لن يت�أتى على �أيدى جماعة الإخوان امل�سلمني ذات‬
‫التوجه املحافظ‪ .‬ولكن ال�ضغوط التى حتدثها الديناميات‬
‫الثورية احلادثة فى م�صر والتى تتجذر فى �أ�صول اجتماعية‬
‫و�سيا�سية واقت�صادية عميقة �سوف تفرز ما ميكن للغرب �أن‬
‫يقلق ب�ش�أنه � إذا ما ا�ستمرت على حالها‪.‬‬
‫�أما الكاتب الإ�سرائيلى ب�شارات فريى �أن على الغرب‬
‫التعديل من �سيا�ساته ليتواءم مع عامل عربى جديد ال مكان‬
‫فيه للزعامات الفا�سدة التى تربم ال�صفقات فى الظالم مع‬
‫غرب منافق ذى عدة �أوجه‪ .‬ويختتم حتليله ب�أن الوقت قد‬
‫حان لتقول ال�شعوب العربية كلمتها بغ�ض النظر عن توجه‬
‫القيادات‪.‬‬

‫• اليابان ترفع حظر �سفر مواطنيها �إىل القاهرة‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪15‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫منذ �أيام وحتديدا يوم الأ حد املا�ضى‬
‫قررت حمكمة جنايات �شمال القاهرة جتديد‬
‫حب�س جمال الدين عبد العزيز �سكرتري الرئي�س‬
‫ال�سابق ح�سنى مبارك ‪ 45‬يومًا على ذمة‬
‫التحقيقات التى يجريها معه جهاز الك�سب غري‬
‫امل�شروع ب�ش�أن ت�ضخم ثروته‪ ،‬والتى ال تتنا�سب‬
‫مع م�صادر دخله املعروفة‪.‬‬

‫حنان موج‬

‫حماكمة مجال عبدالعزيز فى الكسب‬
‫غري املشروع‪ ..‬فتحت خزانة األسرار‬

‫قصة الرجل الذى أبعد املشري طنطاوى إلــــــــ‬

‫كان جهاز الك�سب غري امل�شروع قد �أ�صدر قرارًا بالتحفظ‬
‫على أ�م ��وال جمال عبد العزيز وزوج�ت��ه و�أوالده ومنعهم من‬
‫الت�صرف فى �أموالهم املنقولة وال�سائلة وال�سندات والأ �سهم‬
‫وال�شركات‪ ،‬بعد �أن ك�شفت التحقيقات عن وجود عقار بالعني‬
‫ال�سخنة مملوك بامل�شاركة بني �شريين جنلة جمال عبد العزيز‬
‫وزوجها كرمي كمال الدين‪ ،‬مب�ساحة ‪ 280‬م�ترًا مربعًا‪ ،‬تقدر‬
‫قيمته مبليون ون�صف املليون جنيه مب�شروع تالل ال�سخنة التابع‬
‫ل�شركة طيبة للمقاوالت واال�ستثمار ال�سياحي‪.‬‬
‫و أ�ك��دت التحريات الرقابية �أن عبدالعزيز اتخذ من‬
‫زوجته ماجدة عبد الفتاح �ستارًا ملمار�سة �أعماله اخلا�صة‬
‫ودجم�ه��ا ف��ى �شراكة م��ع على عبد الف�ضيل‪� ،‬صاحب �شركة‬
‫«فينو�س � إنرتنا�شيونال»‪ ،‬فى املناطق احلرة‪ ،‬والتى حتتكر العمل‬
‫فى جمال توريد القمح‪ ،‬حيث ح�صلت على معظم املناق�صات‬
‫اخلا�صة بهيئة ال�سلع التموينية بالأ مر املبا�شر‪ ،‬وذلك عن طريق‬
‫عبد العزيز‪ ،‬ووردت ‪� 182‬ألف طن قمح والتى تعادل �أرباح ‪670‬‬
‫مليون جنيه خالل ‪� 5‬سنوات‪ ،‬على الرغم من عدم احلاجة لتلك‬
‫الكميات ب�سبب وجود كميات من خمزون القمح داخل املخازن‬
‫احلكومية‪ ،‬وكانوا ي��وردون القمح �أثناء ارتفاع �أ�سعار الدوالر‬
‫للح�صول على فرق الأ �سعار‪.‬‬
‫جمال عبدالعزيز ا�ستغل نفوذه ومن�صبه ال�سيا�سى فى‬
‫تكوين عالقات مع ع��دد من رج��ال الأ ع�م��ال وكبار امل�س�ؤولني‬
‫فى الدولة بق�صد تكوين مبالغ مالية دون وجه حق وباملخالفة‬
‫للقوانني‪.‬‬
‫وت�ضمن تقرير جهاز الك�شف غري امل�شروع امتالك عبد‬
‫العزيز ‪� 38‬شركة منها ‪� 25‬شركة ي�ساهم فيها بن�سب متفاوتة‬
‫تخطى ر�أ�سمالها ‪ 5‬مليارات جنيه‪ ,‬ومن هذه ال�شركات جمموعة‬
‫�شركات �شهرية لها م�شكالت مع البنوك‪ ,‬حيث ي�ساهم بن�سبة‬
‫‪ %40‬فى ال�شركة الرئي�سية للمجموعة‪ ,‬هذا بالإ�ضافة � إىل �شركة‬
‫ال�سترياد القمح بالأ مر املبا�شر ل�صالح هيئة ال�سلع التموينية‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫جمال عبد العزيز‬

‫وتبني �أن هذه ال�شركة م�سجلة با�سم زوجته‪ ,‬كما ميتلك‬
‫عبدالعزيز جمموعة �شركات ب�أملانيا بر�أ�سمال ‪ 200‬مليون جنيه‪.‬‬
‫و أ���ض��اف التقرير �أن عبدالعزيز ميتلك ث��روة عقارية �ضخمة‬
‫عبارة عن خم�سة ق�صور بينها ق�صران مبركز اب�شواى بالفيوم‪,‬‬
‫بالإ�ضافة � إىل عمارة مكونة من ‪ 6‬طوابق مبنطقة النزهة مب�صر‬
‫اجل��دي��دة‪ ,‬كذلك ميتلك ‪ 3‬ق��رى �سياحية باكتوبر والغردقة‬
‫وال�ساحل ال�شمايل‪.‬‬
‫وك�شفت الرقابة الإداري��ة �أن �سكرتري مبارك م�ساهم فى‬
‫�شركات �أخرى بن�سب متفاوتة ليكون �شريكا خفيا ك�شركة تداول‬
‫احلبوب �سينو�س التى حققت �أكرث من ‪ 6‬مليارات جنيه من وراء‬
‫التعامل مع هيئات وم�صالح حكومية‬
‫وق��د فتح ملف جمال عبدالعزيز بعد �سقوط �أ�سطورة‬
‫مبارك وكل من حوله‪ ،‬وبعد ان توىل املجل�س الع�سكرى � إدارة‬
‫البالد‪� ،‬أول قرار اتخذه امل�شري الذى جمعته بجمال عبدالعزيز‬
‫ع��داءات كثرية ط��وال فرتة حكم مبارك‪ ،‬هو ت�صفية �سكرتري‬
‫الرئي�س املخلوع ال��ذى ب�سببه هو و�صديقه زكريا عزمى عزل‬
‫طنطاوى من مكانه ومت نقله لهيئة الأ ر�صاد قبل �أن ي�صبح وزير ًا‬
‫للدفاع حتى �أ�صيب امل�شري باملر�ض واالكتئاب‪ ،‬ولكى نقرتب �أكرث‬
‫من م�شوار ال�سكرتري الأ �سطورة يجب �أن نعلم عنه جمموعة من‬
‫املعلومات حتكى ق�صة �صعود جمال عبدالعزيز اب��ن ال�سيدة‬
‫زينب � إىل من�صب �سكرتري الرئي�س‪ ،‬و�أكرب ملياردير خرج من‬
‫م�ؤ�س�سة الرئا�سة‪.‬‬
‫ول��د ج�م��ال عبدالعزيز ف��ى ح��ى ال�سيدة زي�ن��ب‪ ،‬ال�سرة‬
‫متو�سطة‪ ،‬ح�صل على جمموع ب�سيط فى الثانوية العامة ليلتحق‬
‫مبعهد الرتبية الريا�ضية‪ ،‬وكان �شكله اقرب � إىل الأ جانب منه‬
‫� إىل امل�صريني ف�ضال عن لياقته البدنية التى جعلته يجتاز‬
‫اختبار القبول بالكلية احلربية ويتخرج فيها بعد ‪� 6‬أ�شهر‬
‫ك�ضابط م� ؤ�ه�لات عليا‪ ،‬ون�ظ��را لأ ناقته مت اختياره م�شرفا‬
‫ريا�ضيا ب�ن��ادى هليوبولي�س حيث �صفوة م�صر وك�ب��ار رجال‬

‫ال�سيا�سة واملال والأ عمال‪ ،‬وهناك تعرف على ماجدة البندارى‬
‫العبة البا�سكت بول وابنة عبد الفتاح البندارى حمافظ القاهرة‬
‫الأ �سبق وا�شتعلت بينهما ق�صة حب �ساخنة انتهت بالزواج وعقب‬
‫الزواج مت اختياره �سكرتريا لرئي�س �أركان القوات اجلوية ح�سنى‬
‫مبارك � إال �أنه كان يبحث عن دخل ماىل �أكرب وهنا ظهر عديله‬
‫الدكتور ح�سن زاه��ر �صاحب م�ست�شفى القاهرة التخ�ص�صى‬
‫الآن‪ ،‬والذى كان يعمل فى الكويت وقتها وبنفوذه ا�ستطاع نقل‬
‫جمال عبد العزيز فى نهاية ال�سبعينيات للعمل ك�سكرتري باملكتب‬
‫الع�سكرى امل�صرى فى الكويت‪ ،‬وفى اول زيارة ملبارك للكويت‬
‫بعدما �صار نائبا لل�سادات التقى بجمال عبد العزيز الذى طلب‬
‫منه ان يعود معه على الطائرة مل�صر النه يرغب فى العمل معه‬
‫وعاد مع مبارك ك�سكرتري له‪.‬‬
‫وحينما جاء مبارك رئي�س ًا للجمهورية انتقل معه ليلتقى‬
‫بزكريا عزمى رئي�س الديوان وك�أن كل منهما وجد ن�صفه االخر‬
‫لي�شكال ثنائيا قاد الرئي�س وم�صر طوال ‪ 30‬عاما � إىل الهاوية‪.‬‬
‫ع��اد م�ب��ارك م��ن الكويت وع��اد معه جمال ال��ذى �أ�صبح‬
‫ال�سكرتري الأ ول على �أن ي�ساعده على جالل وبعد فرتة جرى‬
‫التخل�ص من على ج�لال ‪ -‬وكيل وزارة ا إلع�ل�ام فيما بعد ‪-‬‬
‫لينفرد جمال عبدالعزيز مببارك ويالزمه كظله‪ ..‬تخل�ص جمال‬
‫من على ج�لال وبعده تخل�ص من �شفيق البنا لأ ن��ه رف�ض �أن‬
‫ي�سوى له مبلغ �أكرث من ‪ 7‬ماليني جنيه بفواتري تخ�ص رئا�سة‬
‫اجلمهورية‪ ..‬وكان املبلغ يخ�ص عمارة مت بنا�ؤها خلف فندق‬
‫�شرياتون اجلزيرة وكان ي�شاركه فيها زكريا عزمي‪ ..‬لكن بعد‬
‫فرتة ا�شرتى ن�صيب زكريا و�أراد ت�سوية املبلغ بفواتري تخ�ص‬
‫الرئا�سة‪ ،‬وهو ما رف�ضه البنا فتخل�ص منه ليخرج من ديوان‬
‫الرئا�سة �سنة ‪ 2001‬ليبقى جمال منفردا بالرئا�سة وم�ست�أثرا‬
‫با�سهمها والدخل املرتفع الذى كان ي�سعى اليه وجده «بالهبل»‪..‬‬
‫فى منت�صف الت�سعينيات مد جمال عبد العزيز ج�سور‬
‫ال�صداقة مع رجل الأ عمال �أحمد بهجت‪� ..‬صداقة كانت �أوىل‬
‫ثمارها �أن ت�صبح زوجته ماجدة البندارى مدير ال�شئون املالية‬

‫• وزير الإ �سكان‪ :‬النظام ال�سابق تعمد �إهمال �سيناء‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫تقارير تؤكد امتالك سكرتري الرئيس السابق‬
‫‪ 38‬شركة بـ ‪ 5‬مليارات جنيه‪..‬‬
‫أوهم سوزان أن هناك مؤامرة الغتياهلا‪..‬‬
‫فقربته منها‬

‫ـــــــــــــــــــى هيئة األرصــــاد‬
‫مبارك‬

‫زكريا عزمى‬

‫والإداري��ة ل�شركات بهجت قبل �أن ت�صبح �شريكة فى جمموعة‬
‫�أحمد بهجت املكونة من عدة �شركات و�ساهم البنك الأ هلى فى‬
‫‪ 7‬منها فى �سنة ‪ 2000‬بحواىل ‪ 270‬مليون جنيه بن�سبة ‪ %15‬من‬
‫ر أ����س مالها امل�صدر واملكتتب فيه‪ ..‬والبنك دخل م�ساهما فى‬
‫جمموعة �أحمد بهجت بهدف ت�سوية حالته‪ ..‬وقتها طلب بهجت‬
‫من البنك مد فرتة �سداد قرو�ضه اال�ستثمارية لبع�ض �شركاته‬
‫لت�صبح ‪� 22‬شهرا بدال من ‪� 12‬شهرا وبدال من �أن يتخذ البنك‬
‫ا إلج ��راءات الالزمة دخل م�ساهما فقام بت�سديد ‪ 271‬مليون‬
‫جنيه وقدم قرو�ضا جتاوزت املليار جنيه وكان � إجماىل ما �سدده‬
‫بهجت و�شريكته منها ماجدة البندارى ‪ 34‬مليون جنيه و� إجماىل‬
‫احل�صة العينية للأ را�ضى املعاد تقييمها بواقع ‪ 225‬جنيها‬
‫للمرت نحو ‪ 1361‬مليون جنيه‪ ..‬كانت ماجدة �شريكة لبهجت‬
‫منذ منت�صف الت�سعينيات وخرجت من ال�شراكة �سنة ‪2000‬‬
‫ان�سحبت من العمل مع �أحمد بهجت وباعت ح�صتها فى � إطار‬
‫احل�صة التى ا�شرتاها البنك االهلى امل�صرى وقتها‪.‬والظن �أن‬
‫الت�سوية التى �أجريت مع �أحمد بهجت مل تكن لتتم لو مل تكن‬
‫موجودة بها زوجة جمال عبدالعزيز الذى امتلأ ت خزائنه با�سم‬
‫الرئا�سة!‪ ..‬خرجت ماجدة البندارى من جمموعة �أحمد بهجت‬
‫لكنها مل تلزم بيتها بل تفرغت لأ عمال �أخرى وبيزن�س �آخر منه‬
‫افتتاحها مكتب خا�ص بتوكيالت �شركات النظافة‪ ..‬واختارت ان‬
‫يكون مكتبها فى م�صر اجلديدة بجوار مكتب جمال مبارك‪..‬‬
‫وجنحت ماجدة البندارى فى توقيع عقود مع كل املحافظات لكن‬
‫ال�شركات عجزت عن الإيفاء بالتزاماتها ومل يكن �أمامها �سوى‬
‫ا�صدار قانون حت�صيل ر�سوم النظافة على فاتورة الكهرباء‪،‬‬
‫وهو ما مل يكن م�ستع�صيا على جمال عبد العزيز الذى كان ميد‬
‫ج�سور امل�صالح بينه وبني الكبار منهم عبداخلالق �صالح وهو‬
‫من جتار ال�سالح‪ ..‬مل يكن م�ستع�صي ًا على جمال الذى �أحكم‬
‫�سيطرته على مبارك‪.‬‬
‫وبعك�س زكريا عزمى ف�إن جمال عبدالعزيز ال يحب الظهور‬
‫واال�ضواء �أو ال�سيا�سة �أو حتى املنا�سبات العامة ‪ ،‬ورغم ابت�سامته‬

‫‪SMS‬‬

‫ر�شيد حممد ر�شيد‬

‫املعتادة � إال �أن املحيطني به يعرفون ان خلف هذه االبت�سامة وح�ش‬
‫ميزق كل من يحاول ان ينقل ملبارك خالف ما ي�صله من تقارير‬
‫من زكريا عزمى وجمال عبد العزيز‪.‬‬
‫كان جمال عبدالعزيز ي�صل مكتبه ظهرا‪ ،‬وحينما خرج‬
‫� إىل املعا�ش عام ‪ 1999‬اقنع زكريا عزمى مبارك بعمل من�صب‬
‫ج��دي��د ف��ى ال�سكرتارية ه��و رئي�س ال�سكرتارية وك��ان جمال‬
‫عبدالعزيز يجدد له بعقد كل ‪� 6‬أ�شهر وهو اجلميل الذى رده‬
‫رئي�س ال�سكرتارية حينما غرقت العبارة ال�سالم وج��اء ا�سم‬
‫زكريا عزمى ك�صديق ملمدوح ا�سماعيل �صاحب العبارة ووقف‬
‫بجوار زكريا لدى مبارك واقنعاه ب�أن زكريا بريء منها وعمل‬
‫جمال ب�صفته رئي�س ال�سكرتارية على �أن ت�صل كل املعلومات‬
‫ملبارك عن العبارة كما يريد زكريا ولي�س كما يريد الرئي�س‪،‬‬
‫وكذلك املعلومات عن ابراهيم �سليمان كانت ت�صل ملبارك على‬
‫هوى هذا الثنائي‪.‬‬
‫فى اخلم�س �سنوات الأ خرية كان الثالثة فى جعبة واحدة‬
‫مبارك وزكريا عزمى وجمال عبد العزيز‪ ،‬خا�صة بعد ان توىل‬
‫جمال عبد العزيز ملف التوريث وت�صعيد جمال مبارك و�سط‬
‫ال�شعب و� إدارة خطة هذا الت�صعيد‪ ،‬وا�ستحوذ جمال عبد العزيز‬
‫على جمال مبارك لدرجة �أن مبارك االب ومبارك االبن تركا‬
‫امرهما متاما لهذا الثنائى بدء ًا من التخل�ص من كل املخل�صني‬
‫و�آخرهم �أبو الوفا ر�شوان رفيق مبارك على مدار ‪ 40‬عاما والذى‬
‫كان الوحيد الذى قال للرئي�س املخلوع يا افندم احمد عز م�ش‬
‫�سيا�سى وها ي�ضيع البلد وهى اجلملة التى نقلت جلمال مبارك‬
‫فكان خروج ابو الوفا ر�شوان بعدما مت اتهامه ب�أنه عني امل�شري‬
‫و�أنه �ضد التوريث‪ ،‬ال�سيناريو تكرر مع اللواء الطوبجى و�شفيق‬
‫البنا وحم�سن �صوفى وحامد �شعراوى وحلمى حجازي‪.‬‬
‫كان جمال عبدالعزيز حينما يجل�س مع زكريا عزمى بعيدا‬
‫عن العمل ي�س�أله‪ ..‬تفتكر يا زكريا لو انت بقيت رئي�س جمهورية‬
‫اول قرار لك ها يكون ايه؟؟ ويرد زكريا على الفور � إحالة جمال‬
‫عبد العزيز ملفتى اجلمهورية‪ ..‬بعدها تنطلق ال�ضحكات من‬

‫االثنني لتهز جدران املكان‪.‬‬
‫مل يكن جمال ي�ترك م�شروعا � إال ودخ��ل فيه‪ ..‬وال يوجد‬
‫م���ش��روع �إال وج��دت ا��س��م زوج�ت��ه ف�ي��ه‪ ..‬ف��ى بيزن�س القمح و‬
‫ا�ستثمارات ال�ساحل ال�شماىل وقرو�ض البنوك و�شركات النظافة‬
‫ودرمي الند‪ ..‬مل يكن يتخيل جمال عبدالعزيز �أن ي�صل � إىل ما‬
‫و�صل �إل�ي��ه‪ ..‬مل يكن يتخيل �أن تتعاظم ثروته فال يقدر على‬
‫ح�صرها‪..‬‬
‫كان جمال عبد العزيز ي�ستغل نفوذه و�سلطاته بحكم موقعه‬
‫فى الرئا�سة‪ ..‬كان بطال فى � إدارة بيزن�س القمح فى م�صر‪..‬‬
‫و�ضع يده فى يد على عبدالف�ضيل و�سيطرا على هذا ال�سوق بعد‬
‫�أن �أطاحا بالكبار فيه‪ ..‬جمال عبدالعزيز �أحد امل�ساهمني فى‬
‫�شركة فينو�س انرتنا�شيونال احلرة وال�شحن والتفريغ‪ ..‬امتلك‬
‫فيها ‪� 2000‬سهم بقيمة ‪� 100‬ألف دوالر‪ ..‬مل يكن جمال وحده‬
‫وامنا كانت معه زوجته ماجدة البندارى بنف�س قيمة الأ �سهم‬
‫ومعهما ابنتاهما رح��اب و�شريين ب�ألف �سهم بقيمة ‪� 50‬ألف‬
‫دوالر‪ ..‬الأ �سهم التى امتلكها جمال وعائلته مل تكن كبرية ومل‬
‫يدفعوا من قيمتها اال�سمية �سوى ‪ %52‬وهو ما يف�سر �أن وجوده‬
‫كان لت�سهيل املهمة �أمام على عبدالف�ضيل لي�ضع يده على �سوق‬
‫القمح‪ ..‬من امل�ساهمني �أي�ضا �ستجد البنك الأ هلى بـ‪� 120‬ألف‬
‫�سهم بقيمة ‪ 600‬الف دوالر وهو البنك الذى �ستجده مالزما‬
‫ال�سم ماجدة البندارى فى كل م�شروع ت�ساهم فيه‪ ..‬وجود ا�سم‬
‫جمال عبدالعزيز فى هذه ال�شركة كان كفيال لأ ن ينمو ن�شاطها‪..‬‬
‫كان كفيال ب�أن يخيف باقى التجار واملناف�سني ومن يقاوم عليه �أن‬
‫يتحمل ما يجرى له‪ ..‬فعلها ه�شام و�أ�شرف العتال فدفعا الثمن‬
‫غاليا‪ ..‬كثريون يعرفون ق�ضية القمح الفا�سد وهى الق�ضية التى‬
‫كان وراءها �أحمد عز ل�ضرب ر�شيد حممد ر�شيد وزير التجارة‬
‫وال�صناعة الأ �سبق‪ ..‬هى الق�ضية التى جرى فيها التحقيق مع‬
‫�أ�شرف العتال مبكتب النائب العام و�ألقى القب�ض عليه ثم خرج‬
‫بعد �أن طلب حماميه جميل �سعيد من النائب العام � إعادة ت�صدير‬
‫ال�شحنة املثار حولها اجلدل‪ ..‬كانت هذه الق�ضية معروفة با�سم‬
‫�صفقة القمح الرو�سى الفا�سد‪ ..‬بعد بالغ مت تقدميه � إىل النيابة‬
‫العامة بالبحر الأ حمر عن دخول ‪� 56‬ألف طن من القمح الرو�سى‬
‫� إىل ال�صعيد دون بيان مدى �سالمتها لال�ستهالك الآدمى بعدها‬
‫رفعت ال�شركة الرو�سية «رو�سنرت �أجرو �سريفي�س» ق�ضية حتكيم‬
‫دوىل على هيئة ال�سلع التموينية بعد ت�ضارب تقارير فح�ص �شحنة‬
‫القمح‪ ،‬حيث �أكد تقرير وزارة ال�صحة �سالمة ال�شحنة‪ ،‬على‬
‫خالف التقرير الذى خرج من احلجر الزراعى بوزارة الزراعة‬
‫بعدم �صالحية ال�شحنة لال�ستهالك الآدم��ي‪ ..‬كان الهدف من‬
‫� إثارة هذه الق�ضية وب�شكل مبالغ فيه ابعاد ه�شام و�أ�شرف العتال‬
‫عن بيزن�س القمح لينفرد به على عبدالف�ضيل‪ ..‬مل تكن يد جمال‬
‫مم��دودة فى هذا املجال فقط و�إمن��ا مدها عرب زوجته ماجدة‬
‫البندارى �شريكة مدحت العبد فى ال�ساحل ال�شمايل‪ ..‬وجودها‬
‫جعل قلب العبد قويا فراح يعتدى على حرم البحر ويبنى عليه‬
‫ما ي�شاء‪ ،‬بد�أت هذه اجلرمية فى قرية العبد التى تقع بالقرب‬
‫من مر�سى مطروح بنحو خم�سني كيلو مرتا‪ ..‬حيث قام مالك‬
‫�أر�ضها املهند�س مدحت العبد ببناء ت�سع فيلالت ثمنها يقرتب‬
‫من ‪ 100‬مليون جنيه دون �سند قانوين‪ ..‬وحيث يجرم القانون كل‬
‫من يقرتب من تلك املنطقة ويجربه على هدم ما بناه على نفقته‬
‫اخلا�صة مع م�صادرة املعدات والآالت‪� ..‬أداة اجلرمية‪.‬‬
‫حقيقة حماولة اغتيال �سوزان‬
‫وك�شفت م�صادر مقربة �أنه قبيل قيام ثورة يناير ‪2011‬‬
‫�شعر �سكرتري مبارك �أن موقفه مهدد وو�صلت � إليه معلومات �أن‬
‫مبارك منزعج من �شبكة البيزن�س وامل�صالح التى �صنعها هو‬
‫وعائلته وزوجته فاخرتع ق�صة �أن هناك حماولة الغتيال مبارك‬
‫و�سوزان و�أو�صل هذه الق�صة ل�سوزان عرب خديجة‪ ،‬التى كانت‬
‫ت�ستخدمه فى «تخلي�ص» بع�ض امل�صالح والغريب �أن �سوزان‬
‫�صدقت �أن هناك فى الق�صر من �أ�شاع الق�صة و�صب ذلك فى‬
‫م�صلحة عبدالعزيز لأ ن �سوزان قربته منها جد ًا وا�ستمر ذلك‬
‫حتى قبيل خلع مبارك ب�ساعات‪.‬‬

‫• زيادة العائد على �أموال الت�أمينات فى املالية �إىل ‪.% 9‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪17‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫أسرار مل تنشر من ملفات وزارة الداخلية عن قصة صعود وسقوط ملك (كنج مريوط)‬

‫خننـوخ ‪ ..‬أول بلطجى حيمل جــــــ‬
‫يكاد �صربي نخنوخ �أن يتحول ايل ا�سطورة‪ ..‬مان�شر عنه من حكايات يف ا�سبوعني فقط يتجاوز ما ن�شر يف‬
‫�سنوات عن �آل كابوين ا�شهر عائالت املافيا يف ايطاليا‪..‬ويف ظل املناف�سة املحمومة بني و�سائل االعالم للتنقيب يف‬
‫�سرية نخنوخ ظهرت حكايات وروايات تفوق قدرة العقل الب�شري علي اال�ستيعاب‪ ,‬وبعبارة اكرث دقة اختلط يف‬
‫تلك احلكايات الواقع باخليال ‪ ,‬بل كان حظ اخليال فيها اوفر‪ ,‬فتاهت احلقيقة او توهت ‪ ,‬فلم تعد تعرف اجابة‬
‫وا�ضحة ال�سئلة بديهية من قبيل هل الرجل جمرم ام �ضحية ؟! ي�ستحق كل هذه ال�ضجة ام انها مفتعلة؟! قام‬
‫بكل تلك اجلرائم التي جتعل منه امرباطورا لدولة البلطجة ام تراه حتول ايل كب�ش فداء يحمل اوزار ع�صر‬
‫باكمله وي�سدد الدين عن الفا�سدين احلقيقيني؟!‬
‫وقد اتاحت يل الظروف االطالع علي ملف نخنوخ من واقع حتريات وزارة الداخلية واجهزتها‪ ..‬ملف خا�ص‬
‫يحوي معلومات موثقة ت�شرح وتو�ضح وتف�صل رحلة �صعود نخنوخ من القللي ايل كنج مريوط ‪..‬من بلطجي �صغري‬
‫ال ميلك اال ع�ضالته هاربا من مطاردة ال�شرطة ايل امري متوج للبلطجة يف برم�صر برعاية با�شوات الداخلية!‬

‫�أمين احلكيم‬

‫‪18‬‬

‫املده�ش ان املعلومات واحلكايات احلقيقية املوثقة عن‬
‫نخنوخ من واقع �سجالته فى الداخلية تفوق فى اثارتها وغرابتها‬
‫ما ن�شر عنه من حكايات خمتلقة من ن�سج اخليال ‪..‬فى ملف نخنوخ‬
‫�ستكت�شف ان الواقع احيانا يفوق اخليال ويتجاوزه!‬
‫ميالد بلطجي‬
‫ملف نخنوخ يقول انه ولد فى �شارع الزهار مبنطقة القللى‬
‫ال�شعبية‪ ,‬لعائلة تعمل بالتجارة ‪,‬كان هو او�سط ا�شقائه ‪� ,‬سبقه‬
‫�سعيد وتاله �سامى ‪ ,‬ثالثة ا�شقاء و�شقيقة واحدة تزوجت من تاجر‬
‫مي�سور احلال ا�سمه ر�ضا ميتلك معر�ضا لل�سيارات ب�شارع عرابى‬
‫باملهند�سني ‪� ,‬سرعان ما ا�صبح زوج ال�شقيقة مبثابة االب الروحى‬
‫ل�صربى ال�صغري بعد فقدانه املبكر لوالده ‪..‬حتول ر�ضا اىل اب‬
‫جديد ل�صربى وتعلق به وت�أثر‬
‫تخ�ص�صت عائلة نخنوخ وا�شتهرت بت�أجري بارات وكباريهات‬
‫منطقة و�سط البلد وادارتها‪�..‬سامى نخنوخ مازال اىل االن ي�ست�أجر‬
‫بار (حور�س) ب�شارع ‪ 26‬يوليو وكباريه ( �شمبانيا) بو�سط البلد‬
‫‪..‬و�سار �صربى على درب عائلته فا�ست�أجر فى مطلع �شبابه دي�سكو‬
‫فندق برياميدز بالهرم‬
‫فى تلك ال�سنوات االوىل من رحلة �صعوده ( اوائل الت�سعينيات)‬
‫كان �صربى مولعا بريا�ضة كمال االج�سام ‪ ,‬وافتتح �صالة جيم‬
‫�صغرية بجوار منزل اال�سرة فى القللى حتى ميار�س منها ريا�ضته‬
‫املف�ضلة ‪ ,‬وا�صبح له زبائن ا�ستطاع فيما بعد ان يجندهم للعمل فى‬
‫ن�شاطاته التى ت�شعبت ‪ ,‬ومنهم م�صطفى االبي�ض الذى �سرعان ما‬
‫ا�صبح م�ساعده و�ساعده االمين !‬
‫كانت احلياة ت�سري عادية ب�صربى اىل ان اوقعه حظه العاثر فى‬
‫كمني لل�شرطة ‪� ,‬ضبط فى �سيارته مدفع ر�شا�ش �صناعة ا�سرائيلية‬
‫من نوع ( عوزى ) كان قد ا�شرتاه بعد ا�ست�أجاره للدي�سكو‪..‬وحكمت‬
‫عليه املحكمة باحلب�س ملدة �سنة ق�ضاها فى �سجن اال�ستئناف!‬
‫وبعد خروجه من ال�سجن عاد لي�ست�أنف ن�شاطه ‪ ,‬الذى تو�سع‬
‫كبلطجى حمرتف ‪ ,‬يتم ا�ست�أجاره فى اخلناقات مقابل اجر‪..‬وحدث‬
‫ان ا�ستنجد به نقيب حمامى القاهرة وقتها بدر الطهطاوى ‪ ,‬الذى‬
‫كان قد دخل مطعم( ال�سريينا ) ب�شارع عثمان ابن عفان مب�صر‬
‫اجلديدة ‪ ,‬فدخل فى م�شاجرة مع زبون اخر ‪ ,‬اح�س فيها ان كرامته‬
‫اهينت فات�صل يطلب نخنوخ على عجل وي�ستنجد به لي�ستعيد كرمته‬
‫املهدرة ‪ ,‬وافرط نخنوخ فى الكرم مع الطهطاوى الذى كان قد و�ضع‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫• ت�أجيل حماكمة البلكيمى �إىل ‪� 18‬سبتمرب‪.‬‬

‫فى جيبه ‪ 5‬االف جنيه كاتعاب عن املهمة‪,‬وخالل دقائق كان املطعم‬
‫اطالل ‪ ,‬وو�صل اخلرب اىل العميد ا�سماعيل ال�شاعر ‪ ,‬الذى كان قد‬
‫توىل قبلها بايام من�صب مدير مباحث العا�صمة ‪ ,‬فار�سل قوة للقب�ض‬
‫على نخنوخ‪,‬ولكنه جنح فى االفالت واختفى ومل يعرث له على اثر‬
‫‪,‬وهو ماا�ستفز ال�شاعر فا�صدر له امر اعتقال ‪ ,‬وا�صبح القب�ض على‬
‫نخنوخ م�س�ألة كرامة بالن�سبة له!‬
‫وهنا ادرك نخنوخ ان االمر جد خطري‪ ,‬وانه مطلوب ب�أى ثمن‬
‫‪ ,‬وبقاءه فى القاهرة مغامرة حمفوفة باملخاطر‪ ,‬فقرر الهروب اىل‬
‫اال�سكندرية‪..‬وما ان ا�ستقر به احلال واح�س انه فى امان بعيدا عن‬
‫بط�ش ال�شاعر حتى عاد ميار�س ن�شاطه فى البلطجة ‪ ,‬وا�شرتى‬
‫�شقة فى �شارع ‪ 45‬بالع�صافرة‪ ,‬و�سرعان ماذاع �صيت نخنوخ فى‬
‫اال�سكندرية ‪,‬وهو االمر الذى ازعج اخطر بلطجى فى اال�سكندرية‬
‫وامرباطور االجرام فى الثغر حممد االحمر ‪ ,‬فدخل فى �صراع‬
‫دموى للتخل�ص من نخنوخ وابعاده عن منطقة نفوذه ‪ ,‬اىل ان‬
‫ح�سم نخنوخ املعركة ل�صاحلة فى واقعة اهتزت لها اال�سكندرية ‪,‬‬
‫وفى التفا�صيل ان نزاعا �شب بني طرفني على عمارة حتت االن�شاء‬
‫ب�شارع خالد بن الوليد‪,‬فقرر الطرفان ح�سم النزاع بقوة الذراع ‪,‬‬
‫وا�ستعان الطرف االول بنخنوخ فى حني ا�ستعان الثانى باالحمر‬
‫اكرب بلطجية اال�سكندرية ‪..‬ودارت معركة دموية ا�ستخدمت فيها‬
‫كل اال�سلحة ‪ ,‬انتهت بانت�صار �ساحق لرجال نخنوخ ‪ ,‬الذين مل‬
‫يكتفوا ب�ضرب ع�صابة االحمر بل القوهم احياء من اعلى العمارة ‪,‬‬
‫ليكونوا عربة ملن يجر ؤ� ويتجر أ� على �صربى نخنوخ !‬
‫بلطجى مريي!‬
‫ا�ستمرت تغريبة نخنوخ فى اال�سكندرية لثالثة اعوام ‪..‬اىل‬
‫ان عاد اىل القاهرة معززا مكرما‪..‬واملده�ش ان ا�سماعيل ال�شاعر‬
‫الذى كان �سببا فى هروبه اىل اال�سكندرية كان هو نف�سه الذى‬
‫اعاده اىل القاهرة‪..‬ففى تلك االثناء كانت انتخابات جمل�س ال�شعب‬
‫على االبواب ‪ ,‬و�صدرت تعليمات �صريحة حا�سمة من وزير الداخلية‬
‫حبيب العادىل ب�أن ينجح اللواء بدر القا�ضى ب�أى ثمن فى دائرة‬
‫بوالق‪ ,‬واللواء القا�ضى ف�ضال عن انه مر�شح احلزب الوطنى فهو‬
‫قبل ذلك ا�ستاذ العادىل و�صاحب ف�ضل عليه وجاءت الفر�صة لريد‬
‫له جمائله!‬
‫وكان على ا�سماعيل ال�شاعر ان ينفذ التعليمات ‪ ,‬وكان عليه‬
‫ان ي�ستعني ببلطجية حمرتفني لي�ساعدوه فى تلك املهمة ال�صعبة ‪,‬‬

‫‪SMS‬‬

‫خا�صة ان مناف�س اللواء القا�ضى فى الدائرة رجل اعمال وملياردير‬
‫(احلاج حممد م�سعود �صاحب معار�ض ال�سيارات )ح�شد هو االخر‬
‫مئات البلطجية ليتولوا مهمة الدعاية له وحمايته ‪..‬وجاء من يهم�س‬
‫فى اذن ا�سماعيل ال�شاعر بان خري من يقوم بتلك املهمة ( القذرة)‬
‫هو رجل املهام ال�صعبة نخنوخ‪..‬نعم البلطجى نف�سه الذى ا�صدر‬
‫له امر اعتقال ‪,‬وافلت من قب�ضته مرارا بحيل عجيبة ‪,‬وهرب منه‬
‫ونقل ن�شاطه اىل اال�سكندرية!‬
‫وار�سل ال�شاعر فى طلبه ‪ ,‬وا�سقط عنه قرار االعتقال ووعده‬
‫ان يكون فى حمايته فى مقابل ان يح�سم امر مقعد بوالق ل�صالح‬
‫القا�ضى ‪..‬واح�س نخنوخ انها فر�صة عمرة ‪,‬وميكن ان تكون نقلة‬
‫هائلة فى حياته ‪..‬وما الذى ميكن ان يطلبه اكرث من ان ميار�س‬
‫ن�شاطه برعاية با�شوات الداخلية!‬
‫ونزل نخنوخ اىل بوالق بكل ثقله‪ ,‬وح�شد كل رجالة ‪,‬وابلى بالء‬
‫ح�سنا فى املعركة ‪ ,‬ومل يكتف بالدعاية ملر�شح احلكومة وحماية‬
‫�سرادقاته االنتخابية وارهاب النا�س النتخابه ‪ ,‬بل تفتق ذهنه عن‬
‫حيلة ال تخطر على دماغ ال�شيطان نف�سه‪ :‬خطف املر�شح املناف�س‬
‫واخفا�ؤه حتى تنتهى االنتخابات !‬
‫وفاز مر�شح احلكومة‪ ,‬وا�صبح نخنوخ هو رجل املهام ال�صعبة‬
‫فى وزارة الداخلية ‪,‬فاطلقوا يده وغ�ضوا الب�صر عن ن�شاطاته‬
‫وجرائمه ‪ ,‬وبينها اال�ستيالء على مئات االفدنة بو�ضع اليد ‪ ,‬وبينها‬
‫ارا�ض بال ح�صر على الطريق ال�صحراوى ‪ ,‬بنى فى قطعة مميزة‬
‫منها فيال له واخرى ليده اليمنى م�صطفى االبي�ض ‪ ,‬والطريف انه‬
‫اختار ان تكون فيلته جماورة لق�صرحممد م�سعود رجل االعمال‬
‫الذى خطفه واخفاه اثناء االنتخابات الربملانية !‬
‫االغرب ان نخنوخ ا�ستوىل على ار�ض جماورة تخ�ص رجل‬
‫اعمال ‪ ,‬ذهب لي�شتكيه لرئي�س املباحث فوجد م�صطفى االبي�ض‬
‫ذراع نخنوخ فى مكتبه ي�شرب معه القهوة‪..‬وبجر�أة ت�صل اىل حد‬
‫الوقاحة قال االبي�ض ل�صاحب االر�ض ‪ :‬ادفع لنا ‪ 20‬مليون جنيه‬
‫ونرجعهالك !‬
‫وملا رف�ض الرجل وا�صر على ا�سرتجاع ار�ضه بقوة القانون‬
‫خطفه نخنوخ وحب�سه فى فيلته بكينج مريوط ‪ ,‬وامر رجاله ان‬
‫يلقوه فى قف�ص اال�سود ‪ ,‬عندها بكى الرجل كالن�ساء وتعهد ان‬
‫ين�سى ق�صة ار�ضه اىل االبد! (وقد عرفت ان الرجل تقدم منذ ايام‬
‫ببالغ اىل النيابة ال�سرتداد ار�ضه بعد ان ا�سرتد �شجاعته ب�سقوط‬

‫‪SMS‬‬

‫نخنوخ)‬
‫مزرعة خيول وبا�سبور احمر‬
‫احرتف نخنوخ اال�ستيالء على االرا�ضى بو�ضع اليد ‪ ,‬ومل‬
‫يكتف بارا�ضى الدولة التى لي�س لها �صاحب على اطراف القاهرة او‬
‫الطريق ال�صحراوي‪ ,‬بل و�صلت به اجلر�أة الن ي�ستوىل على ارا�ضى‬
‫لها ا�صحاب على قيد احلياة ‪,‬كتلك االفدنة التى تخ�ص د‪ .‬حممود‬
‫�صديق اال�ستاذ باجلامعة االمريكية و�شقيق يو�سف �صديق من�صور‬
‫ع�ضو جمل�س قيادة الثورة واحد ا�شهر �ضباط ثورة يوليو !‬
‫ا�ستوىل نخنوخ على ار�ض الرجل بالقوة ‪ ,‬واملده�ش انه اهدى‬
‫بع�ضها على �سبيل املجاملة ل�صديقه النجم ال�سينمائى ال�شهري ‪,‬‬
‫الذى اقام عليه مزرعة خيول مرتامية ‪..‬واالعجب ان النجم ال�شهري‬
‫خرج علينا قبل ايام يق�سم باغلظ االميان انه اليعرف نخنوخ ويعتب‬
‫على االعالم ان يجمع ا�سمه الطاهر مع نخنوخ فى جملة واحدة!‬
‫القانون مل يكن يعرف نخنوخ طيلة ال�سنوات التى ق�ضاها‬
‫حبيب العادىل على عر�ش وزارة الداخلية ‪ ,‬بل انه ا�صبح �صديقا‬
‫�شخ�صيا للعادىل يزوره فى مكتبه ويحظى برعايته وحمبته ‪..‬الي�س‬
‫هو الذى منح ا�ستاذه بدر القا�ضى احل�صانة الربملانية ؟!‬
‫خدمات نخنوخ لبا�شوات الداخلية تعددت وتوالت ‪ ,‬ومكاف�أتهم‬
‫له هى االخرى مل تكن تقل �سخاء ‪..‬منحوه ترخي�ص �سالح مع انه ال‬
‫يجوز ملثله ‪..‬واالهم واالخطر منحوه جواز �سفر ديبلوما�سى ‪..‬نعم‬
‫كان نخنوخ يحمل با�سبورا احمر ويتفاخر به فى جل�ساته اخلا�صة ‪,‬‬
‫وهو البا�سبور الذى �سافر به كثريا بعد ثورة يناير دون ان يعرت�ضه‬
‫احد !‬
‫مل يكن البا�سبور االحمر الجل �سواد عيون نخنوخ ‪ ,‬بل كان‬
‫له هدف اهم واخطر ‪ ,‬وهو ان يتوىل عمليات �سفر وخروج اموال‬
‫الكبار وت�أمني و�صولها اىل م�ستقرها الآمن فى البنوك العاملية‬
‫‪..‬نخنوخ رجلهم وتربيتهم واملتمتع برعايتهم فهو اال�صلح لهذه‬
‫املهمة ‪..‬اذن ليدخل نخنوخ التاريخ وليكون اول بلطجى يح�صل على‬
‫جواز �سفر ديبلوما�سى!‬
‫فى العدد القادم‬
‫حكاية ( نهلة) احلب الوحيد فى حياة نخنوخ‬
‫كيف ا�ستوحى نخنوخ فكرة تربية اال�سود من فيلم‬
‫الحمد حلمي؟‬

‫لوجه اهلل والوطن‬

‫ــــــــواز سفر دبلوماسياً!‬

‫مصداقية الرئيس!‬

‫كثرية هى وعود الرئي�س حممد مر�سى التى �أطلقها �أثناء‬
‫االنتخابات الرئا�سية‪ ،‬فقد ملأ الدنيا وع��ود ًا براقة و�أحالم ًا‬
‫وردية مل يتحقق منها �شىء حتى الآن ويبدو �أننا لن نرى منها‬
‫�شيئ ًا فى الأ فق القريب‪.‬‬
‫وعد مر�سى امل�صريني بحياة كرمية و�شريفة قائ ًال �أنه‬
‫�سيوفر ‪ 200‬مليار جنيه حال فوزه فى االنتخابات � إذا به يعجز‬
‫عن توفري مليم واحد ويرمتى فى �أح�ضان �صندوق النقد الدوىل‬
‫ليقرت�ض ‪ 4.8‬مليار دوالر بد ًال من قر�ض حكومة اجلنزورى‬
‫والذى قدر بـ‪ 3.2‬مليار دوالر و�ساعتها �أقام الإخوان الدنيا ومل‬
‫يقعدوها على اجلنزورى وحكومته مطالبني ب�إقالتها‪ ،‬لأ ن القر�ض‬
‫حرام وربا والأ جيال القادمة من الأ والد والأ حفاد �سيدفعون‬
‫الثمن فادح ًا وترك اجلنزورى احلكومة ومنحه مر�سى قالدة‬
‫اجلمهورية وعينه م�ست�شار ًا اقت�صادي ًا ل��ه لال�ستفادة من‬
‫خرباته‪.‬‬
‫وع��د «مر�سى» امل�صريني بالعدالة االجتماعية وزيادة‬
‫الأ ج ��ور ورف��ع احل��د الأ دن ��ى والأ ع �ل��ى لها و� إذا ب���أول ق��رار له‬
‫زيادة بدالت �أهله وع�شريته وزمالئه �أع�ضاء هيئات التدري�س‬
‫باجلامعات ومن بعدها زيادة بع�ض خم�ص�صات �ضباط اجلي�ش‬
‫وال�شرطة!!‪.‬‬
‫وعد «مر�سى» الأ قباط بالعي�ش جنب ًا � إىل جنب مع امل�سلمني‬
‫فى �سالم وه��دوء وطم�أنينة ومل يتخذ �أى خطوات فعلية على‬
‫الواقع وزاد عدد الأ قباط املهاجرين � إىل خمتلف دول العامل‪.‬‬
‫وعد «مر�سى» �أع�ضاء املجل�س الع�سكرى �أثناء ا�ستالمه‬
‫ال�سلطة ‪ 30‬يونيو املا�ضى باحتفال كبري لتكرميهم بعد معاناتهم‬
‫الطويلة وحتملهم النقد والتجريح منذ ‪ 25‬يناير ول�شهور ممتدة‬
‫أ�ي��ن هذا االحتفال الكبري ال��ذى وعد به مر�سى كبار قيادات‬
‫املجل�س الع�سكرى �أم �أنه كان يق�صد باالحتفال التخل�ص منهم‬
‫فى رم�ضان املا�ضى وهم جمتمعون ي�ضعون خطة ت�أمينه فى‬
‫احتفال ليلة القدر؟‬
‫وع��د «مر�سى» امل�صريني بحياة كرمية ف ��إذا بالقمامة‬
‫حتا�صرهم فى كل مكان و� إذا باملوت يح�صد �أرواح �شبابن ًا فى‬
‫مراكب الهجرة غري ال�شرعية وغالبية ال�شباب يفكرون جدي ًا‬
‫فى احل�صول على عقود عمل حتى لو كانت فى ال�سودان �أو‬
‫موزمبيق‪.‬‬
‫وعد «مر�سى» امل�صريني باحلرية ف��إذا برجاله يغلقون‬
‫ف�ضائية وي�صادرون جريدتني فى ‪� 48‬ساعة وتعد العدة لإ�صدار‬
‫قانون طوارئ جديد‪.‬‬
‫احلقيقة �أننى وكثريون ي�شاركوننى الر�أى �أ�شعر �أن م�صر‬
‫خمطوفة وت�سري � إىل جمهول فم�صر مل تعد كما عهدناها‪..‬‬
‫م�صر الآن كئيبة‪ ،‬حزينة‪ ،‬باكية‪ ،‬حتى �شوارعها مل تعد كاملا�ضى‬
‫�سيطر عليها االنفالت الأ خالقى والفو�ضى و�أ�صبح ال �صوت يعلو‬
‫فيها الآن على �صوت البلطجى‪ .‬حتى اختبار القمامة ر�سب فيه‬
‫مر�سى ورجاله وحزبه‪ ..‬فماذا ننتظر منهم؟‬
‫يا �سيادة الرئي�س «ك�بر مقت ًا عند اهلل �أن تقولوا ما ال‬
‫تفعلون»‪.‬‬

‫• احلكم فى دعوى د‪.‬حممد مر�سى �ضد توفيق عكا�شة ‪� 14‬أكتوبر‪.‬‬

‫�أحمد احل�ضري‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪19‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫فى وقت توا�صل فيه القوات امل�سلحة‬
‫امل�صرية‪ ,‬عملياتها الأ منية املو�سعة ‪ ,‬املعروفة‬
‫با�سم العملية «ن�سر» لتطهري �سيناء من الب�ؤر‬
‫الإ رهابية‪ ,‬والتى ا�سفرت‪ ,‬حتى الآ ن عن القب�ض‬
‫على ثالثة وع�شرين �إرهابيا وقتل �أحد ع�شر‬
‫�إرهابي ًا �أخر‪ ,‬وم�صادرة كمية من الأ �سلحة‬
‫والذخائر غري املرخ�صة الإ �سرائيلية ال�صنع‪,‬‬
‫يعكف جمل�س الوزراء برئا�سة الدكتور ه�شام‬
‫قنديل على درا�سة �إقامة منطقة جتارة‬
‫حرة‪ ,‬على ال�شريط احلدودى الفا�صل بني‬
‫م�صر وقطاع غزة‪ ,‬لت�أمني تلك املنطقة‬
‫احلدودية‪ ,‬والق�ضاء على جتارة الأ نفاق‪,‬‬
‫ولإ نعا�ش االقت�صاد الفل�سطينى وامل�صرى معا‪,‬‬
‫بالإ �ضافة �إىل منطقتني للتجارة احلرة فى‬
‫نويبع والعري�ش لتحديد اجلدوى االقت�صادية‬
‫لها والفائدة التى تعود على م�صر و�سوف تبد أ�‬
‫اخلطوات التنفيذية لهذا امل�شروع ال�ضخم‬
‫بداية العام املقبل‪.‬‬

‫هدى �إمام‬

‫املشروع يؤمن احلدود‬
‫وينعش االقتصاد‬

‫منطقة حــــــرة بني مصر وغـــــزة ملنع «جتـــــــــ‬

‫عقب اجتماع مغلق فى جمل�س الوزراء لبحث‬
‫الأ و�ضاع الأ منية وال�سيا�سية التى و�صلت � إليها �سيناء‬
‫بعد حادث رفح‪ ,‬قال الدكتور ه�شام قنديل رئي�س جمل�س‬
‫الوزراء‪� ,‬أن تنمية �سيناء مدرجة على ر�أ�س قائمة‬
‫�أولويات احلكومة‪ ,‬لأ همية تلك الق�ضية للأ من القومى‬
‫امل�صرى‪.‬‬
‫و�أكد رئي�س الوزراء �أن التبادل التجاري بني م�صر‬
‫وغزة «مطلب �شعبي من اجلانبني‪ ،‬وال يوجد على كاهل‬
‫م�صر ما مينعها من ذلك‪ ،‬وال اتفاقية كامب ديفيد ولي�س‬
‫من حق الكيان ال�صهيونى االعرتا�ض عليه‬
‫وخالل الأ يام املا�ضية �شهد جمل�س الوزراء‬
‫امل�صرى اجتماعات مكثفة‪� ,‬شاركت فيها املالية‬
‫والتجارة اخلارجية وال�صناعة ملناق�شة م�شروع �أعدته‬
‫تلك الوزارات‪ ,‬ب�إن�شاء منطقة للتجارة احلرة مع قطاع‬
‫غزة على م�ساحة ‪ 6‬كيلو مرتات بني رفح امل�صرية ورفح‬
‫الفل�سطينية‪.‬‬
‫ومتت مناق�شة الأ بعاد االقت�صادية واالجتماعية‪,‬‬
‫والأ منية‪ ,‬وكذلك اجلوانب اللوجي�ستية والفنية والإدارية‬

‫‪20‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫للم�شروع‪ ،‬وذلك ا�ستناد ًا ملجموعة من الدرا�سات‬
‫القدمية التي جرى حتديثها و� إىل ورقة عمل قدمها وفد‬
‫فل�سطيني زار القاهرة م�ؤخراً‪.‬‬
‫وي�ستهدف م�شروع املنطقة احلرة حتقيق عائد‬
‫اقت�صادي للجانبني امل�صرى والفل�سطينى‪ ,‬جراء‬
‫حت�صيل ر�سوم جمركية على ال�سلع التي �سيجري‬
‫تبادلها وخلق �أن�شطة اقت�صادية ر�سمية موازية‪ ،‬تفيد‬
‫�سكان منطقة رفح وجترب احلكومة امل�صرية على‬
‫االهتمام باملنطقة من حيث � إمدادها باملرافق وخدمات‬
‫البنية التحتية الأ �سا�سية‪ ،‬وتوفري اخلدمات الأ منية لها‬
‫وت�شجيع عدد كبري من امل�صريني على التواجد باملنطقة‬
‫من خالل الن�شاط االقت�صادى الذي �سي�صاحب م�شروع‬
‫� إن�شاء املنطقة احلرة‪ ،‬من مناطق تخزين وخدمات‬
‫النقل وال�شحن والتفريغ و� إقامة م�ساكن ملوظفي‬
‫اجلمارك واملتعاملني مع املنطقة احلرة من القطاع‬
‫اخلا�ص‪.‬‬
‫ويت�ضمن امل�شروع عدد ًا من العوامل ال�ضرورية‬
‫التي ت�ضغط باجتاه املوافقة على � إن�شاء املنطقة‪ ،‬ويف‬

‫مقدمتها الأ و�ضاع الأ منية املتوترة مبنطقة احلدود‬
‫واتخاذ الأ نفاق ذريعة لتخفيف احل�صار عن قطاع‬
‫غزة‪ ،‬بينما ال توجد �أي �ضمانات ملنع ا�ستخدام هذه‬
‫الأ نفاق يف الإ�ضرار بالأ من القومي واالقت�صادي مل�صر‪،‬‬
‫ومن ذلك تهريب خمدرات وعمالت مزيفة و�أ�سلحة � إىل‬
‫جانب دخول وخروج عنا�صر بني اجلانبني بطريق غري‬
‫ر�سمى‪.‬‬
‫و�أ�شار امل�شروع‪ � ,‬إىل ات�ساع ظاهرة حفر الأ نفاق‬
‫ال�سرية بطول احلدود امل�صرية مع قطاع غزة‪ ،‬حيث‬
‫ت�شري الأ رقام � إىل وجود نحو ‪ 1400‬نفق وهي الأ نفاق‬
‫�شبه املر�صودة فقط بينما يوجد �ضعف هذا العدد مل‬
‫يتم ر�صده بعد �سواء �أمني ًا �أو من الناحية االقت�صادية‬
‫ال�سيما فى ظل الأ رباح الهائلة التي يحققها البع�ض على‬
‫اجلانب امل�صري من بني �سكان املنطقة احلدودية من‬
‫هذه الأ نفاق وبالتايل يجري التكتم على حفر الأ نفاق‬
‫اجلديدة‪.‬‬
‫وح�سب ما ك�شفه �أهاىل �سيناء ف� إن �أنفاق التهريب‬
‫بني غزة وم�صر‪ ,‬عدة �أنواع تختلف ح�سب الغر�ض‬

‫• وزير الداخلية‪ :‬تعزيز التواجد الأ منى فى �سيناء بالتعاون مع القوات امل�سلحة‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ـــــــارة األنفاق»!‬
‫امل�ستخدمة فيه‪ ,‬فمنها �أنواع الأ نفاق للأ فراد وتكلفة‬
‫� إن�شائه يف حدود مليون جنيه وهناك نفق لنقل الب�ضائع‬
‫بال�سري �أو لنقل اجلامو�س �أو الأ بقار وتكلفة � إن�شائه ‪2‬‬
‫مليون جنيه‪ ،‬وهناك �أنفاق عبور ال�سيارات و الوقود‬
‫وهي الأ على يف تكلفة الإن�شاء � إذ ت�صل � إيل ‪ 5‬ماليني‬
‫جنيه‪.‬‬
‫اخلبري االقت�صادى الدكتور حمدى عبدالعظيم‬
‫قال‪ � :‬إن الو�ضع االقت�صادي الراهن يواجه العديد من‬
‫ال�صعوبات‪ ،‬التي تلزم الدولة بالبحث عن طرق �أخرى‬
‫لتفادي امل�شكالت القائمة‪.‬‬
‫و�أ�شار “عبدالعظيم” � إىل �أن � إن�شاء مناطق جتارة‬
‫حرة بني م�صر والبلدان املجاورة لها واحدة من �أهم‬
‫املخارج التي تعالج م�شاكل التجارة واال�ستثمار احلالية‬
‫‪ ،‬وت�ضمن م�صادر دخل دائمة‬
‫وتابع �أن م�صر ت�ستطيع من خالل حدودها مع رفح‬
‫� إقامة منطقة لوجي�ستية تعتمد علي نظام تكنولوجي‬
‫و�أن�شطة م�صرفية وت�صبح من خاللها منطقة ترانزيت‬
‫للدول املجاورة �أن �سيناء بها العديد من املقومات‬

‫‪SMS‬‬

‫لإن�شاء منطقة جتارة حرة �أ�سوة ببور�سعيد مما يجذب‬
‫التكنولوجيا احلديثة وامل�شروعات اال�ستثمارية للعرب‬
‫والأ جانب‪ ,‬على �أن تخ�ص�ص الأ را�ضى لهم بنظام حق‬
‫انتفاع‪ ،‬مما يتيح للدولة االحتفاظ مبلكيتها لأ را�ضى‬
‫�سيناء‪ ,‬ويحفظ �أمن م�صر القومى‪.‬‬
‫وبذلك تنتع�ش �سيناء اقت�صاديا ويعمرها ال�صناع‬
‫والزراع‪ ،‬وتعمر بال�سكان الذين يدافعون عنها �ضد �أى‬
‫عدوان خارجى �أو داخلى‪ ,‬م�شريا � إىل �أن تنمية �سيناء‬
‫تعتمد على ا�ستكمال امل�شروع القومى لتنمية �سيناء‪،‬‬
‫وزراعة ‪� 400‬ألف فدان تقوم على مياه ترعة ال�سالم‬
‫والأ مطار واملياه اجلوفية‪.‬‬
‫و�أو�ضح د‪ .‬عبد العظيم‪� ,‬أن جتارة الأ نفاق تعترب‬
‫جتارة غري �شرعية وع�شوائية لأ نها ال تخ�ضع لالتفاقيات‬
‫والقوانني التجارية وال�ضوابط مما ي�ؤدي للعديد من‬
‫حاالت الن�صب واالحتيال على التجار واملواطنني‪,‬‬
‫مو�ضحا �أن حجم تلك التجارة يتجاوز املليار دوالر‬
‫�سنويا‪ ،‬ت�شمل املواد الغذائية بكل �أنواعها واللحوم احلية‬
‫ومواد البناء من �أ�سمنت ودهانات وغريه‪ � ،‬إىل جانب‬
‫الوقود من بنزين و�سوالر وحتى �أنابيب البوتاجاز‬
‫ويرى خرباء �أمنيون �أن م�شروع � إن�شاء املنطقة‬
‫احلرة بني م�صر وقطاع غزة �أ�صبح �ضرورة متليها‬
‫الظروف الأ منية وال�سيا�سية املت�سارعة‪ ،‬خالل الفرتة‬
‫الأ خرية‪ ،‬حيث � إن � إن�شاء املنطقة ي�سد ثغرة تهدد الأ من‬
‫القومي مل�صر‪ ,‬ويعُترب مكمال خلطة القوات امل�سلحة‬
‫امل�صرية‪ ,‬لت�أمني �سيناء وا�ستعادة الأ من واال�ستقرار‬
‫بها‪.‬‬

‫عزاء واجب‬
‫�إ�سماعيل ال�ش�شتاوى‬
‫رئي�س جمل�س الإ دارة‬
‫حممد الغيطى رئي�س التحرير‬
‫و�أ�سرة حترير املجلة‬
‫ي�شاطرون الكاتب ال�صحفى‬
‫عادل ال�سنهورى مدير حترير اليوم ال�سابع‬
‫الأ حزان لوفاة والده‬
‫للفقيد الرحمة وللأ �سرة خال�ص العزاء‬

‫بره ال�شبابيك‬

‫خرباء‪:‬‬
‫مشروع املنطقة‬
‫احلرة ضرورة‬
‫تفرضها الظروف‬
‫األمنية والسياسية‬

‫حمافظون على ما تفرج‬

‫جاءت حركة املحافظني املنتظرة لتنهى ما ميكن‬
‫ت�سميته ب��الأ ح�لام امل� ؤ�ج�ل��ة‪ ..‬فال هى ج��اءت بطريقة‬
‫خمالفة عما م�ضى‪ ..‬وال هى بدلت الهواج�س التى ت�ؤكد‬
‫�أن من بيدهم الأ مر الآن ما�ضون فى طريقهم للتمكني‬
‫دون �أى التفات مل�صالح النا�س من قريب �أو بعيد‪..‬‬
‫فعلى �سبيل املثال ماذا �سيفعل �أ�ستاذ فى الهند�سة فى‬
‫حمافظة �صيعدية تعي�ش على القبيلة والهجرة‪ ..‬وزراعة‬
‫الب�صل والطماطم‪ ..‬ماذا �سيفعل �أ�ستاذ الهند�سة فى‬
‫الث�أر والعائالت املقتتلة‪ ..‬وهل ي�ستطيع �أن يخطو ولو‬
‫بقدم واحدة جتاه جبال جرداء تريد اال�ست�صالح ماذا‬
‫يعرف الدكتور خميمر عن العقارب التى تطارد النا�س‬
‫فى بيوتهم فى «هي�ش خارقة املن�ش�أة»‪ ..‬كل املعلومات‬
‫املتوافرة عن الرجل �أنه ينتمى � إىل ال�سلفيني‪ ..‬فهل هذا‬
‫االنتماء كاف ليدفع مبحافظته � إىل الأ مام!! والأ هم من‬
‫حركة املحافظني ماذا �سيفعل ه�ؤالء و�صالحياتهم غري‬
‫كاملة‪� ..‬أو مبعنى �أدق غري موجودة �أ�صالً‪..‬‬
‫لقد جاء ق��رار حل املحليات ليت�سبب فى كوارث‬
‫للريف دون تفوي�ض املحافظني �أو �أى جهة أ�خ��رى فى‬
‫الت�صرف فى �أعمال املحليات حتى يتم انتخابها‪..‬‬
‫لقد حكى ىل أ�ح��د املحافظني الذين خرجوا فى‬
‫احلركة الأ خ�يرة �أن لديه ‪ 80‬مليون ًا منحة من البنك‬
‫ال��دوىل �ستعود من الطريق ال��ذى ج��اءت منه لأ ن��ه ال‬
‫ميلك قرار الت�صرف فيها‪ ..‬و�ستتوقف كل امل�شروعات‬
‫املخ�ص�صة لها هذه املنحة لأ ن �صاحب ال�صالحية هو‬
‫املحليات‪ ..‬ور�أيت خطاب ًا �أر�سله الرجل ملجل�س الدولة‬
‫ي�ستفتيه فى الأ مر‪ ..‬و�آخر ملجل�س ال��وزراء‪ ..‬فاملدار�س‬
‫على الأ بواب وبع�ضها يحتاج � إىل تخت و� إىل ترميم وال‬
‫ميلك �أى حمافظ جديد وال قدمي اعتماد ال�صرف‪..‬‬
‫كما �أنه ال ي�ستطيع تخ�صي�ص �أى �أر�ض لأ ى م�شروعات‬
‫جديدة‪ ..‬باخت�صار �أى حمافظ الآن هو جمرد «�شيخ‬
‫ع��رب» يقابل زائريه من املواطنني الفا�ضني دون �أن‬
‫ي�ستطيع حتى �صرف ثمن كوب �شاى‪..‬‬
‫�أيها ال�سادة لي�س مهم ًا �أن يكون هناك حمافظ �أو‬
‫ال يكون‪ ..‬الأ هم ماذا �سيفعل ومن �سيدعمه فيما يريد‬
‫�أن يفعل‪..‬‬
‫النا�س فى ب�لادى �سئموا مما يحدث‪ ..‬ويعرفون‬
‫الآن �أن م��دي��رى الأ م ��ن ال ي�ستطيعون الت�صرف مع‬
‫البلطجية‪ ..‬و�أن املحافظني ال ميلكون �أى �شىء‪..‬‬
‫وك��ذل��ك ر ؤ�� �س��اء الأ ح �ي��اء‪ ..‬ف ��إىل م��ن �سيلج�أون باهلل‬
‫عليكم‪� ..‬أرجوكم افيقوا فاالنتظار حتى ي�ستعد الإخوان‬
‫النتخابات املحليات‪� ..‬سي�ؤدى للكارثة حتماً‪.‬‬

‫• هجوم م�سلح على كمني للجي�ش بال�شيخ زويد دون �إ�صابات‪.‬‬

‫حممد الع�سريى‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪21‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫تتقدمها كتيبة «قط الصحــــــــــ‬

‫أسرار عمليات بنات صه ـ ـ ـ ـ‬

‫جندت تل ابيب �سيال جارفا من بنات �صهيون فى كتيبة «كاركال» او «قط‬
‫ال�صحراء»‪ ،‬املكلفة مبهام خا�صة على احلدود امل�صرية ‪ -‬اال�سرائيلية‪ ،‬وفى‬
‫اعقاب االعتداء على قاعدة ع�سكرية م�صرية فى �سيناء قبالة معرب كرم‬
‫ابو�سامل‪ ،‬عززت قيادة كتيبة «كاركال» تدريباتها‪ ،‬بداعى التح�سب من انتقال‬
‫ال�صراع امل�سلح مع التنظيمات اجلهادية فى �شبه اجلزيرة اىل جبهة ا�سرائيل‬
‫اجلنوبية‪ ،‬ورغم ان االعتماد على العن�صر الن�سائى فى تلك الكتائب اخلا�صة‪،‬‬
‫اثار اجواء جدلية داخل االو�ساط اليهودية املت�شددة‪ ،‬التى رف�ضت التحام‬
‫الرجال بالن�ساء فى اخلدمة الع�سكرية‪� ،‬إال ان قيادة جي�ش االحتالل ت�صر‬
‫على دمج بنات �صهيون فى كتيبة «قط ال�صحراء»‪ ،‬م�شرية على ل�سان قائد‬
‫الكتيبة «جادى بن يكار» اىل ان املهام القتالية ال تفرق بني رجل وامر�أة‪،‬‬
‫خا�صة ان الأ خرية اثبتت جناعة فائقة‪ ،‬رمبا ت�صل اىل قيادة اجلنود من‬
‫الذكور فى املهام الع�سكرية‪.‬‬

‫حممد نعيم‬

‫تكليف اجملموعات الصهيونية‬
‫بعمليات تصفية فى سيناء‬

‫‪22‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫رغ��م ان امل �ه��ام الع�سكرية املعلنة‬
‫لكتيبة «قط ال�صحراء»‪ ،‬تقت�صر على منع‬
‫املت�سللني االفارقة خا�صة ال�سودانيني من‬
‫دخول ا�سرائيل‪ � ،‬إال ان احلقيقة ت�ؤكد واقع ًا‬
‫مغاير ًا ي�صل اىل حد املهام اال�ستخباراتية‬
‫داخل �سيناء‪ ،‬ورمبا يع�ضد هذا االعتقاد‬
‫معلومات ن�شرتها �صحيفة معاريف العربية‬
‫حول �أن �أجهزة اال�ستخبارات الإ�سرائيلية‬
‫غريت خارطة عملها فى �سيناء‪ ،‬و�أعادت‬
‫ب�ن��اء وح��دات�ه��ا وط��ري�ق��ة عملها ف��ى �شبه‬
‫اجل ��زي ��رة‪ ،‬ف��ى أ�ع��ق��اب «م��ذب �ح��ة رفح»‬
‫الأ خرية‪ ،‬التى قتل فيها ‪ 16‬جنديًا م�صريًا‬
‫على احلدود‪ ،‬و�أكدت املعلومات ان هناك‬
‫عملاً متفرع ًا للأ جهزة اال�ستخباراتية‬
‫الإ�سرائيلية داخ��ل الأ را� �ض��ى امل�صرية‬
‫وبالتحديد �سيناء‪ ،‬حيث يتفرع العمل ما‬
‫بني وحدات ر�صد ومتابعة الكرتونية تنطلق‬
‫من احلدود بني م�صر وا�سرائيل‪ ،‬وتتو�سع‬
‫داخل عمق الأ را�ضى امل�صرية‪ ،‬ومن ناحية‬
‫أ�خ ��رى ه�ن��اك وح��دة للعمليات اخلا�صة‬
‫واملهام الأ منية املعقدة‪.‬‬
‫كوادر ن�سائية‬
‫وعلى خلفية تلك املعطيات روجت‬
‫ت��ل اب �ي��ب مل �ه��ام ت�ق�ل�ي��دي��ة ل�ك�ت�ي�ب��ة «قط‬
‫ال�صحراء»‪ ،‬م�شرية ف��ى تقارير ن�شرها‬
‫التلبفزيون اال�سرائيلى اىل و�ضع قيادة‬
‫اجلي�ش ا إل��س��رائ�ي�ل��ى لكتيبة كوماندوز‬
‫أ�م��ام احل��دود امل�صرية‪ ،‬يت�ألف ‪ %60‬من‬
‫جنودها من الن�ساء‪ ،‬بذريعة اقتفاء �أثر‬
‫العنا�صر امل�سلحة والأ فارقة املت�سللني عرب‬
‫احل��دود امل�شرتكة بني البلدين‪ ،‬ون�شرت‬

‫•متطرفون �إ�سرائيليون يحرقون بوابة دير اللطرون بالقد�س‪.‬‬

‫القناة الإ�سرائيلية مقطع فيديو مدته ‪12‬‬
‫دقيقة خ�لال ن�شرتها ا إلخ�ب��اري��ة‪ ،‬يظهر‬
‫ت��دري �ب��ات كتيبة «ق��ط ال���ص�ح��راء» على‬
‫احل��دود امل�صرية‪ ،‬وه��م يحملون �أ�سلحة‬
‫ومعدات متطورة لتنفيذ مهامهم باملنطقة‬
‫ال �� �ص �ح��راوي��ة ال �ت��ى ت�ق��ع خ�ل��ف احلدود‬
‫امل�صرية‪ ،‬و�أو�ضحت القناة الإ�سرائيلية �أن‬
‫الكتيبة املتخ�ص�صة فى العمليات وا�سعة‬
‫النطاق‪� ،‬ستعمل خلف احل��دود امل�شرتكة‬
‫لرتقب املت�سللني الأ فارقة من الن�ساء‪ ،‬ومن‬
‫ثم احتجازهن باملعتقالت الإ�سرائيلية‪.‬‬
‫وفى هذا ال�صدد مل ت�ستبعد تقارير‬
‫م��وث�ق��ة ن���ش��رت�ه��ا �صحيفة ماكوري�شون‬
‫ال�ع�بري��ة‪ ،‬ان�ضمام ك ��وادر ا�ستخباراتية‬
‫ن�سائية تابعة للمو�ساد اىل �صفوف كتيبة‬
‫«قط ال�صحراء»‪ ،‬خا�صة ان تكثيف ن�شاط‬
‫الكتيبة تزامن مع ما اعلنته دوائ��ر امنية‬
‫فى القاهرة ح��ول اخ�تراق �أرب�ع��ة �ضباط‬
‫من املو�ساد الإ�سرائيلى للحدود الدولية‪،‬‬
‫بعد �أن ت�سللوا � إىل م�سافات عميقة داخل‬
‫الأ را�ضى امل�صرية برفقة اثنني من البدو‪،‬‬

‫تعديل خارطة العمل‬
‫االستخبـــــاراتى فى‬
‫سيناء بعد حادث رفح‬
‫‪SMS‬‬

‫ـــــــــراء» و«الوحدة ‪ 504‬و«حتساك»‬

‫ـ ـ ـ ــيون العسكــريـة ع ــلى حدود سيناء‬

‫�إحدى املجندات فى اجلي�ش الإ �سرائيلى‬
‫بهدف تنفيذ عملية اغتيال �أحد الن�شطاء‬
‫اجل �ه��ادي�ين امل �ت��ورط�ين ف��ى مقتل �سياح‬
‫� إ�سرائيليني‪ ،‬و�أ�شارت التقارير ذاتها اىل‬
‫أ�ن ��ه للمرة الأ وىل ت�ت� أ�ك��د اال�ستخبارات‬
‫امل�صرية من اخ�تراق �ضباط � إ�سرائيليني‬
‫لأ را���ض م�صرية بعد اتفاقية ال�سالم بني‬
‫م�صر و� إ�سرائيل‪ ،‬حيث �أثبتت التحريات‬
‫الأ منية امل�صرية دخول �أربعة �ضباط من‬
‫املو�ساد الإ�سرائيلى � إىل �سيناء وتوغلهم‬
‫مل�سافة ‪ 15‬كيلومرتاً‪.‬‬
‫‪ 300‬مرت فى �سيناء‬
‫و أ�ك� � ��دت ال� �ق� �ي ��ادات امل �� �ص��ري��ة �أن‬
‫ال �ت �ح��ري��ات ك�شفت �أن ال�ق�ت�ي��ل «منيزل‬
‫بريكات» والهارب � إىل � إ�سرائيل «�سالمة‬
‫حممد �سالمة بريكات» ع��اون��ا ‪� 4‬ضباط‬
‫� إ�سرائيليني للدخول � إىل الأ را�ضى امل�صرية‪،‬‬
‫حيث أ�ك��دت التحريات �أن القتيل «منيزل‬
‫بريكات» دخل ا�سرائيل‪ ،‬وا�صطحب معه‬
‫‪� 4‬ضباط باملو�ساد الإ�سرائيلى وترجلوا‬
‫على الأ ق��دام وجت��اوزوا احل��دود امل�صرية‬
‫الإ�سرائيلية الفا�صلة‪ ،‬حتى و�صلوا داخل‬
‫الأ را�ضى امل�صرية مل�سافة ‪ 300‬مرت �سريا‬
‫على الأ ق��دام‪ ،‬وكان فى انتظارهم �سالمة‬
‫حممد �سالمة ال��ذى ه��رب بعد الأ حداث‬

‫‪SMS‬‬

‫الأ خرية � إىل � إ�سرائيل وبرفقتة زوجته‪.‬‬
‫و�أكملت التحريات �أن �سالمة ا�ستقبل‬
‫‪�� 4‬ض�ب��اط وب��رف�ق�ت�ه��م م �ن �ي��زل‪ ،‬وا�ستقل‬
‫ال�ضباط الأ رب �ع��ة �سيارة رب��ع نقل بدون‬
‫لوحات وبرفقتهم منيزل‪ ،‬الذى كان يقود‬
‫ال�سيارة‪� ،‬أما �سالمة حممد �سالمة فكان‬
‫ي�ستقل دراج��ة ن��اري��ة ويتقدمهم وتوغلوا‬
‫داخ��ل الأ را� �ض��ى امل�صرية مل�سافة ‪ 15‬كم‬
‫حتى و�صلوا � إىل جتمع خريزة‪ ،‬حيث يقيم‬
‫اجلهادى � إبراهيم عوي�ضة بريكات‪ ،‬وبناء‬
‫على التحريات‪ ،‬ف�� إن الإ�سرائيليني قاموا‬
‫مب�ساعدة �سالمة حممد �سالمة ومنزيل‬
‫ب��ري�ك��ات واث �ن�ين �آخ��ري��ن ه�م��ا‪�« :‬سليمان‬
‫بريكات»‪ ،‬املتحفظ عليه حاليا حتت �أيدى‬
‫اجلهاديني‪ ،‬وحممد دخل اهلل‪ ،‬هارب حاليا‬
‫� إىل منطقة ال�صف باجليزة‪ ،‬بزرع عبوات‬

‫انضمام عنـــاصر‬
‫نسائية مـــن املوساد‬
‫اىل كتائب «كاركال»‬

‫نا�سفة حديثة وحققوا ال�ه��دف واغتالوا‬
‫�إب��راه �ي��م ع��وي���ض��ة ب��ري �ك��ات‪ .‬وخل�صت‬
‫ال�صحيفة ال�ع�بري��ة اىل ق �ي��ام الأ جهزة‬
‫الأ منية امل�صرية مب�ساعدة ق�صا�صى الأ ثر‬
‫بر�صد أ�ث��ار أ�ق��دام ‪� 4‬ضباط � إ�سرائيليني‬
‫عندما ت�سللوا � إىل الأ را�ضى امل�صرية حيث‬
‫ر�صدوا �آثار �أقدامهم و�آثار �أحذية ع�سكرية‬
‫� إ�سرائيلية و�آث ��ار �إط���ارات �سيارة و�آثار‬
‫� إطارات دراجة نارية فى الطريق � إىل جتمع‬
‫خريزة‪.‬‬
‫التوا�صل االجتماعي‬
‫اىل ج ��ان ��ب ن�����ش��اط ك �ت �ي �ب��ة «قط‬
‫ال�صحراء»‪ ،‬حتدثت ت�سريبات عربية عن‬
‫تكثيف املهام اال�ستخباراتية اال�سرائيلية‬
‫�ضد م�صر منذ مذبحة رف��ح وحتى االن‪،‬‬
‫وت�ق��وم بجزء كبري م��ن تلك امل�ه��ام وحدة‬
‫عمليات ا�سرائيلية يُطلق عليها الوحدة‬
‫‪ � ،8200‬إذ تتابع الوحدة الأ را�ضى امل�صرية‬
‫و�سيناء � إلكرتوني ًا حيث تر�صد االت�صاالت‬
‫وتراقب املعلومات اخلا�صة باملجموعات‬
‫الإرهابية داخل �سيناء بهدف � إحباط �أى‬
‫عمل معاد لها‪.‬‬
‫وت� �ت� �ب ��ع ال � ��وح � ��دة ‪� 8200‬شعبة‬
‫اال��س�ت�خ�ب��ارات الع�سكرية اال�سرائيلية‪،‬‬

‫• �إيران ترف�ض االتهامات بالتدخل فى �شئون دول اخلليج‪.‬‬

‫وتعمل على جمع املعلومات الأ م�ن�ي��ة من‬
‫�سيناء بهدف دعم العمل الأ منى الذى تقوم‬
‫به وح��دات املو�ساد هناك‪ ،‬وكذلك و�ضع‬
‫خطط �أمنية لإ�سقاط وجتنيد عمالء جدد‪،‬‬
‫وتخرج من رحم الوحدة التى يدور احلديث‬
‫عنها وحدة �أخرى تدعى «حت�ساك»‪ ،‬وهى‬
‫خمت�صة بر�صد مواقع التوا�صل االجتماعى‬
‫على ا إلن�ترن��ت‪ ،‬وق��د �شكلت عقب اندالع‬
‫ال�ث��ورات العربية‪ ،‬إلج��راء درا��س��ات حول‬
‫املعلومات الواردة على املواقع االجتماعية‬
‫وعمل تقدير موقف دوري‪ ،‬وت�ضم خرباء‬
‫فى الهند�سة االجتماعية وفى اللغة العربية‪،‬‬
‫وتقوم الوحدة الفرعية بانتحال �شخ�صيات‬
‫متثل الثوار‪.‬‬
‫وت���ش�ير امل �ع �ل��وم��ات امل��وث �ق��ة � إىل �أن‬
‫�إ��س��رائ�ي��ل ت�ستخدم ف��ى التج�س�س على‬
‫م�صر‪ ،‬القاعدة الع�سكرية «�أورمي ت�سي»‪،‬‬
‫وهى �أهم قاعدة تن�صت فى اال�ستخبارات‬
‫الإ�سرائيلية‪ ،‬وتبعد ‪ 30‬كيلو مرت ًا عن �سجن‬
‫النقب‪ ،‬وتقوم باعرتا�ض املكاملات الهاتفية‬
‫والر�سائل والبيانات الإلكرتونية‪ ،‬التى يتم‬
‫� إر�سالها عرب الأ قمار ال�صناعية وكابالت‬
‫االت�صاالت البحرية املوجودة فى البحر‬
‫الأ بي�ض املتو�سط وغريها من االت�صاالت‬
‫م��ن ال���ش��رق الأ و� �س��ط و�أوروب� ��ا و�أفريقيا‬
‫و�آ�سيا‪.‬‬
‫الوحدة ‪504‬‬
‫وف� ��ى ه� ��ذا ال �� �س �ي��اق ك �� �ش��ف حمرر‬
‫ال �� �ش �ئ��ون اال� �س �ت �خ �ب��ارات �ي��ة ف��ى �صحيفة‬
‫ها�آرت�س «يو�سى ميلمان» عن وج��ود عدد‬
‫م��ن ال �ع �م�لاء ال �ت��اب �ع�ين لال�ستخبارات‬
‫الإ�سرائيلية فى �سيناء‪ ،‬م�شري ًا اىل انهم‬
‫يتبعون الوحدة ‪ 504‬املح�سوبة على هيئة‬
‫اال�ستخبارات الع�سكرية الإ�سرائيلية‪،‬‬
‫وي�شري اخلبري اال�سرائيلى اىل ان الوحدة‬
‫‪ 504‬تعمل مبوجب توزيع العمل بني هذه‬
‫الوحدة واملو�ساد‪ ،‬على تفعيل العمالء فى‬
‫املناطق التى حتد دولة � إ�سرائيل مثل �سوريا‬
‫ولبنان وم�صر � إ�ضافة � إىل مناطق ال�سلطة‬
‫الفل�سطينية‪.‬‬
‫وفيما يتعلق بالعمليات الأ منية على‬
‫احلدود مع �سيناء‪� ،‬أ�شار اخلبري فى �شئون‬
‫اال�ستخبارات وجمع املعلومات � إىل كتيبة‬
‫«ق��ط ال�صحراء» او «ك��ارك��ال» وق��ال � إنها‬
‫موجودة على احلدود بني م�صر و� إ�سرائيل‪،‬‬
‫وتعمل �ضمن بند احلماية الأ منية للحدود‬
‫ا إل��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل ان ا�سرائيل‬
‫أ�ع��ادت تفعيل وح��دة «�سيريت متكال» �أو‬
‫«�سرية الأ ركان» داخل �سيناء للقيام مبهام‬
‫�أمنية خا�صة‪ ،‬الفت ًا � إىل �أن املهام املوكلة‬
‫لهذه الوحدة فى الأ را�ضى امل�صرية‪ ،‬تتمثل‬
‫فى القيام بعمليات �أمنية خا�صة‪ ،‬بالإ�ضافة‬
‫� إىل القيام بعمليات ت�صفية لبع�ض العنا�صر‬
‫املوجودة فى �سيناء والقيام بعمليات �أمنية‬
‫ذات �أبعاد �سيا�سية‪.‬‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪23‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫زيارة السلفيني طرحت السؤال‪..‬‬
‫هل تدخل «اللحية» كلية «الشرطة»؟‬
‫جاءت الزيارة الأ خرية لأ ع�ضاء من حزب النور‬
‫ال�سلفى لكلية ال�شرطة‪ ،‬لتلقى من جديد بظاللها حول‬
‫�إطالق حلية �ضباط ال�شرطة‪ ..‬تلك الق�ضية التى طفت‬
‫على �سطح الأ حداث �أكرث من مرة‪ ..‬وعادت للظهور خالل‬
‫الأ يام الأ خرية و�إن على ا�ستحياء‪.‬‬

‫حتقيق‪� :‬سمري العبد‬

‫رغم �أن اللواء �أحمد البدرى‪ ،‬م�ساعد وزير الداخلية ورئي�س‬
‫�أكادميية ال�شرطة نفى �أن تكون الزيارة تطرقت لهذه الق�ضية‬
‫من قريب �أو بعيد‪ � ..‬إال �أن الق�ضية ما تزال قائمة‪ ..‬البدرى �أكد‬
‫�أن الزيارة كانت فى � إطار امل�صاحلة بني جهاز ال�شرطة وحزب‬
‫النور‪ ،‬وكان الأ �سا�س هو الرتكيز على مواد حقوق الإن�سان وكيفية‬
‫تدري�سها فى الأ كادميية‪.‬‬
‫وبعد �أكرث من وقفة احتجاجية قدر عدد كبري من �ضباط‬
‫ورجال ال�شرطة تد�شني �صفحة على موقع التوا�صل االجتماعى‬
‫«في�س بوك» �صدورها قائلني‪:‬‬
‫«نتعر�ض لظلم بالغ من � إجبارنا على حلق اللحية يوميا‬
‫ب�صورة خمالفة لتعاليم ديننا ول�شرع اهلل �سبحانه وتعاىل»‪ ،‬و�أكد‬
‫هاين �شكري نقيب �شرطة وم�ؤ�س�س ال�صفحة‪�« :‬أطلقت حليتي‬
‫اتباعا لهدي الر�سول الكرمي و�أ�شعر الآن ب�آدميتي التي كنت‬
‫�أفتقدها ب�سبب القمع واال�ستبداد»‪ ،‬قائال‪ �« :‬إن مطلبنا يتلخ�ص‬
‫يف مبد أ� �سيادة القانون طبقا للمادة الثانية من الد�ستور التي تقر‬
‫ب�أن ال�شريعة الإ�سالمية هي امل�صدر الرئي�سي للت�شريع»‪ ،‬الفتا � إىل‬
‫�أن قانون هيئه ال�شرطة منبثق من الد�ستور و�أن القواعد املنظمة‬
‫لواجبات �ضابط ال�شرطة وحمظورات �ضابط ال�شرطة ال متنع‬
‫� إطالق اللحى وال تلزم بحلقها‪.‬‬
‫�آراء متفاوتة‬
‫يرى الدكتور حممد ر أ�ف��ت عثمان‪ ،‬ع�ضو جممع البحوث‬
‫الإ�سالمية بالأ زهر ال�شريف �أن «اللحية عادة اجتماعية ولي�ست‬
‫واجبة يف الإ�سالم‪ ،‬ا�ستنادا � إىل ر�أي �شيخ الأ زهر الراحل حممود‬
‫�شلتوت الذي �أفتى بذلك يف كتابه (الفتاوى) وكذلك ر�أي الإمام‬
‫الغزايل»‪.‬‬
‫ويو�ضح عثمان �أن «كل م�ؤ�س�سة لها نظامها اخلا�ص وينبغي‬
‫على من ينتمي � إليها �أن يلتزم بها؛ و� إال فالأ ف�ضل له �أن يرتكها‪،‬‬
‫وال ي�صح منه �أن يفر�ض وجهة نظره اخلا�صة على امل�ؤ�س�سة �أو‬
‫املجتمع بحجة التدين»‪.‬‬
‫بينما قال نادر بكار ‪-‬املتحدث الر�سمي با�سم حزب النور‪-‬‬
‫� إن احلزب �سيقوم مب�ساءلة وزير الداخلية قانونيا وت�شريعيا حول‬
‫موقفه الذي و�صفه باملتعنت من معاقبة و� إيقاف ال�ضباط امللتحني‬
‫بال�شرطة‪ ،‬م�شريا � إىل �أن � إطالق اللحية من حقهم وهو اتباع من‬
‫جانبهم لل�سنة النبوية ال�شريفة ول�شرع اهلل عز وجل‪.‬‬
‫و�أكد بكار �أن حزب النور �سوف ي�ساند ه�ؤالء ال�ضباط يف‬
‫حقهم يف � إطالق حليتهم‪ ،‬م�شريا � إىل �أن هناك العديد من الدول‬
‫الغربية قد �سمحت ل�ضباطها ب�إطالق حلاهم مثل بريطانيا فما‬
‫بالنا وم�صر؟‪.‬‬
‫ووجه بكار‪ ،‬ت�سا�ؤال لوزير الداخلية م�ستنكرا موقفه الذي‬

‫‪24‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫لواء �أحمد البدرى‬

‫نادر بكار‬

‫اللواء أمحد البدرى‪ :‬الزيارة كانت فى إطار املصاحلة بني جهاز‬
‫الشرطة وحزب النور‬
‫نادر بكار‪« :‬النور» سيسائل وزير الداخلية قانونيًا وتشريعيًا‬
‫بسبب موقفه «املتعنت»‬

‫و�صفه باملتع�سف من ال�ضباط امللتحني قائال‪:‬كيف ت�ترك من‬
‫ال�ضباط م��ن يدخنون ال�سجائر وي أ���ت��ون امل��ح��رم��ات ويقتلون‬
‫املتظاهرين ثم تعاقب ه�ؤالء ملجرد �أنهم حاولوا االقتداء بالر�سول‬
‫�صلى اهلل عليه و�سلم؟!‪.‬‬
‫بينما أ�ك��د ال��ل��واء عماد ح�سني رئي�س �أكادميية ال�شرطة‬
‫ال�سابق‪ ،‬على �أن جميع اللوائح عند التقدم للكليات الع�سكرية‪،‬‬
‫حتتم �أن يكون مظهر الطالب بال�شرطة بدون حلية‪ ،‬وكذلك بعد‬
‫التخرج‪ ،‬ويتم معاقبته � إذا �أطلق حليته‪.‬‬
‫و أ�ن��ه ال يوجد قانون �أو �صيغة �صريحة متنع ال�ضابط من‬
‫�أن يطلق حليته‪ ،‬ولكن هذا « عرف« متفق عليه منذ �أمد بعيد‪،‬‬
‫م�شريا � إىل �أنه �ضد � إطالق اللحية بالن�سبة لل�ضباط‪.‬‬
‫وردا على ���س���ؤال لأ دي��ب ح��ول ما � إذا ك��ان البع�ض يف�ضل‬
‫� إطالق اللحية لكونها �سنة نبوية‪ ،‬قال رئي�س �أكادميية ال�شرطة‬
‫ال�سابق‪ ،‬نعم هى �سنة نبوية ولكن هناك جماعات غري م�سلمة‬
‫وتطلق اللحية �أي�ضا‪ ،‬م�شريا � إىل �أن بع�ض ال��دول الأ خ��رى التى‬
‫يطلق فيها �ضباط ال�شرطة حلاهم‪ ،‬تكون الأ نظمة القائمة فى‬
‫احلكم لديهم غري ممانعة ملثل هذا الأ مر‪ ،‬الذى ال يتيحه النظام‬
‫والعرف فى م�صرً‪.‬‬

‫و�أو���ض��ح ح�سني‪� ،‬أن ال�شرطة كمنظمة مدنية نظامية‪،‬‬
‫حري�صة �أن يكون الطالب حليق الذقن‪ ،‬حتى يكون هناك نوع من‬
‫الثقة فى التعامل مع اجلمهور بال�شارع‪ ،‬وهذا يعد مظهرا لأ داء‬
‫ال�ضباط‪.‬‬
‫م��ن جانبه أ�ك��د ال��ل��واء رفعت عبد احلميد خبري العلوم‬
‫اجلنائية �أن �ضابط ال�شرطة لدى التحاقه بالكلية تُقدَّم له كرا�سة‬
‫�شروط لاللتحاق تن�ص على االلتزام بالقوانني واللوائح املتعارف‬
‫عليها‪ ،‬و«املعروف عرفا كامل�شروط �شرطا»‪ ،‬والعرف أ�ق��وى من‬
‫القانون‪ ،‬وهو �أحد م�صادر الت�شريع داخل املجتمع‪ ،‬ومنذ ن�ش�أة‬
‫الداخلية عام ‪ 1887‬جرى العرف �أن يكون ال�ضابط حليق اللحية‬
‫وال ي�سمح له فقط � إال برتبية ال�شارب �سواء كان من ال�ضباط �أو‬
‫�أفراد ال�شرطة‪.‬‬
‫ويرى رفعت �أن � إطالق اللحية فى املجال ال�شرطى هو عنوان‬
‫للفراغ الوظيفى و� إن كان حرية �شخ�صية � إال �أنه يتعار�ض وحرية‬
‫املجتمع‪ ،‬لأ ن طبيعة العمل االن�ضباطى حتدد املالمح والهيئة‬
‫وال�شكل‪ ،‬و�ضابط ال�شرطة ك��ان واف��ق على ذل��ك منذ التحاقه‬
‫بالكلية‪ ،‬ويعلم أ�ن��ه ال ي�سمح له ب�إطالق اللحية � إال فى حاالت‬
‫ال�ضرورة بهدف التنكر‪.‬‬

‫• ال�ضباط امللتحون‪ :‬نطالب بالعودة �إىل العمل وتنفيذ �أحكام الق�ضاء‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫�أثارت احلركة الأ خرية التى �أجرها الفريق �أول‬
‫عبد الفتاح ال�سي�سي وزير الدفاع بخروج ‪ 70‬لواء على‬
‫املعا�ش ردود فعل وا�سعة فى ال�شارع امل�صرى ما بني م�ؤيد‬
‫لها ومعار�ض‪ ..‬نف�س الأ مر للخرباء الع�سكريني فمنهم‬
‫من �أكد �أنها حركة عادية ومنهم من قال �إنها ا�ستحواذ‬
‫على مفا�صل الدولة من قبل الإ خوان‪ ..‬مل ينته الأ مر‬
‫عند هذا احلد بل �أكد البع�ض �أن هذه احلركة �سوف‬
‫يكون لها ت�أثريات �سلبية على بع�ض اجلنود ال�ضباط‬
‫و�أنها مرتبطة ب�سل�سلة التغيريات فى القيادة التى‬
‫بد�أت بامل�شري ح�سني طنطاوى وزيرالدفاع واللواء‬
‫�سامى عنان رئي�س �أركان اجلي�ش امل�صرى ‪.‬‬

‫�أمين �إبراهيم ‪� -‬إميان اخلوىل‬

‫امل�شري طنطاوى‬

‫الفريق �أول عبدالفتاح ال�سي�سى‬

‫حركة تغيريات عادية أم خطوة سياسية؟‬

‫لواءات «طنطاوى» فى ذمة «السيسى»!‬
‫فى البداية ي�ؤكد اللواء حممود خلف اخلبري الع�سكرى‬
‫�أن هذه احلركة ال ت�سمى � إقالة بل خروج على املعا�ش وهى‬
‫ن�شرة عادية جدا فى القوات امل�سلحة جترى دائما منذ حرب‬
‫‪ 1973‬وذلك لرتتيب �أو�ضاع اجلي�ش وهذا معمول به يف القوات‬
‫العاملية وفى �أف�ضل اجليو�ش فمثال جترى نف�س هذه احلركة‬
‫فى اجلي�ش الأ مريكى والرو�سى والفرن�سى وكل ذلك للبحث‬
‫عن القيادة اخلبرية و�أف�ضل املقاتلني و�أن هذه املعدالت �أقل‬
‫من ال�سنوات املا�ضية‪.‬‬
‫و�أكد �أن هناك قانون ًا معمو ًال به منذ ‪ 73‬مت رفعه ملجل�س‬
‫ال�شعب ووافق عليه يخ�ص اخلروج على املعا�ش والتنزيالت‬
‫لل�ضباط والرتقية من مالزم وحتى مقدم ومن مقدم حتى‬
‫عميد ومن عميد حتى لواء ثم التجديد للواء وكل مرحلة لها‬
‫�شروط فمن مالزم وحتى مقدم يتم الرتقية باالقدمية بينما‬
‫من رتبة مقدم حتى عقيد يتم خروج ‪ %50‬منهم ومن يتم‬
‫ترقيته � إىل عقيدى تكون باالختيار املطلق من القيادة حتى‬
‫�شروط و�ضوابط حمددة منها �أن يكون حا�صال على كلية‬
‫قيادة الأ ركان وعلى �أكادميية نا�صر ويكون جزء من خدمته‬
‫فى الت�شكيالت وتوىل قيادة معينة ف�ضال عن تقييمه الدائم‬
‫من قبل رئي�سه ومعنى ذلك �أن رتبة عميد ولواء لهما فرز‬
‫و�ضوابط ومن هذه ال�ضوابط �أنه ميكن �أن يتم التجديد‬
‫للواء ل�سبع �سنوات حد �أق�صى بعدها يخرج بقوة القانون‬
‫ويجوز ا�ستدعاء �أى لواء ملدة �شهور ملهمة معينة والقانون‬
‫ي�سمح بذلك م�شريا � إىل �أن الدفعة بالكلية احلربية تكون‬
‫‪� 500‬ضابط وعندما ي�صلون � إىل مقدمني يخرج جزء منهم‬
‫وكذا عندما ي�صلون � إىل عمداء وعندما ي�صلون � إىل لواءات‬
‫ال يبقى � إال ع�شرة ب�شروط معينة وبتقارير كفاءة ودرجات‬
‫علمية فال ميكن �أن يغفل �أن تكون وزارة ما بها ‪ 40‬مدير ًا‬
‫عام ًا � إال واحد �أو اثنني والباقى عبء على املكان م�شريا � إىل‬
‫�أن درجة مدير عام ت�ساوى فى اجلي�ش رتبة عميد فاجلي�ش ال‬
‫يوجد فيه � إال من ينتج ويعمل لوجود تنظيم هرمى للتجديد‬
‫الدائم وامل�ستمر‪.‬‬
‫و�أ�ضاف خلف �أن اجلي�ش به ن�شرتان الأ وىل فى �شهر ‪7‬‬

‫‪SMS‬‬

‫والثانية فى يناير وهذه احلركة عادية جدا ولكنها ت�أخرت‬
‫عن موعدها ب�سبب الظروف التى كانت متر بها البالد‪.‬‬
‫و�أكد �أن الرئي�س مر�سى مل يتدخل ف هذه احلركة ال‬
‫من بعيد وال من قريب بل �أعطى �صالحيات وا�سعة للقيادة‬
‫وتفوي�ض ًا كام ًال م�شريا � إىل �أن من ي�شيع �أن هذه احلركة‬
‫مق�صود بها �أخونة اجلي�ش خمطىد نافيا �أن يكون الرئي�س‬
‫مر�سى تدخل فيها ومن يدخل من الإحوان اجلي�ش ي�صبح‬
‫م�صريا ويندمج فى بوتقة اجلي�ش وين�سى الإخوان‪.‬‬
‫�أما اللواء عبد املنعم �سعيد اخلبري اال�سرتاتيجى ف�أكد‬
‫�أن هذه احلركة غري متوقعة وهى بالفعل ت�أخرت عن موعدها‬
‫حيث كان من املفرت�ض �أن تكون يف �شهر ‪ 7‬ولكنها ت�أخرت ال‬
‫كما يدعى البع�ض ب�سبب ظروف البالد ولكن لوجود امل�شري‬
‫ح�سني طنطاوي وزير الدفاع الذي لو اجرها هو لأ بقي على‬
‫الع�شرات وملا كانت هذه التغيريات لعدد من الواءات قادة‬
‫الأ فرع املهمني والذى مت تعيينهم فى ع�صر امل�شري طنطاوى‪.‬‬
‫و�أ�ضاف �أن هذه احلركة هى الأ وىل من نوعها منذ‬
‫حرب ‪ 73‬م�شريا �أن هم الإخوان اال�ستحواز على مفا�صيل‬
‫الدولة باكملها مثلما ا�ستحوذوا على ال�شرطة وعدد كبري من‬
‫الهيئات ناهيك عن الوزراء وهم فى طريقهم � إىل اال�ستحواذ‬
‫على املحافظني خالل �أيام �سوف يتم تعيني قيادات اخوانية‬
‫فى حركة املحافظني و�سوف يتبقى الق�ضاء ولي�س معنى وجود‬
‫وزير العدل �أنهم ا�ستحوذوا على الق�ضاء‪.‬‬
‫و�أكد �أن هذه احلركة من امل�ؤكد �أن لها ت�أثريات �سلبية‬
‫على ال�ضباط فقط لأ ن خروج هذا العدد مهول وغريب‬
‫ولكنهم وافقوا مثلما وافق عنان وطنطاوى وغريهم ومن‬
‫امل�ؤكد �أن منهم لواءات لديهم خربة وكفاءة عالية كان من‬
‫املفرت�ض �أن يبقوا و�أظن �أن كلهم ممن حاربوا فى ‪ 73‬وهذه‬
‫احلركة من �أجل اخوانة اجلي�ش ولتنفيذ �أوامر القيادة العليا‬
‫م�شريا � إىل �أن هناك نار ًا حتت الرماد وتقوم متى اهلل �أعلم‪.‬‬
‫�أما اللواء ف�ؤاد عالم اخلبري الأ منى ف�أكد �أن القوات‬
‫امل�سلحة لها قوانني و�ضوابط متعارف عليها م�شريا � إىل �أن‬
‫هذه احلركة ت�أخرت عن موعدها والتى كانت من املفرت�ض‬

‫�أن تكون فى �شهر ‪ 6‬بينما خرجت الآن بعد خروج طنطاوى‬
‫ومن ثم تكون غري عادية الأ مر الذى يجعل لها ت�أثريات �سلبية‬
‫ولكنها ب�سيطة جدا نظرا ملا متر به البالد خا�صة فى �سيناء‬
‫ومن املفرت�ض �أن يعمل اجلميع وال ينظر للخلف بل للأ مام‬
‫حتى نق�ضى على الإرهاب وحتى ت�ستقر امل�ؤ�س�سة الع�سكرية‬
‫التى تركت عملها الأ �صلى طيلة ‪� 18‬شهرا فى ت�أمني احلدود‬
‫مما نتج عنه مقتل ‪ 61‬جندي ًا من خرية جنود العامل‪.‬‬
‫و�أ�ضاف �أن هذه احلركة مرتبطة ارتباط ًا كلي ًا ب�سل�سلة‬
‫التغيريات قبل الأ خرية فى القيادات العامة التي بد�أت‬
‫بامل�شري طنطاو واللواء عنان واللواء مراد موافى م�شريا‬
‫� إىل �أن الطبيعى �أن يتدخل الرئي�س فى كل �شىء للدولة حتى‬
‫ي�ستطيع النهو�ض بالبالد‪.‬‬
‫بينما �أكد الدكتور جمال زهران �أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية‬
‫بجامعة قناة ال�سوي�س �أن ما حدث من اال�ستغناء عن ‪ 70‬لواء‬
‫من قبل وزير الدفاع الفريق �أول عبد الفتاح ال�سي�سي ما هو � إال‬
‫جزء من اخونة الدولة فال تتوقع منهم � إجناز ًا فى املائة يوم‬
‫التى �أعلنها الرئي�س مر�سى بداية من تنظيم املرور واخلبز‬
‫والعدالة والنظافة وخالفه بل ال�سيطرة �أوال على كل مفا�صل‬
‫الدولة من حمليات وغريها‪ ،‬ومن ثم تالحظ �أن كل القرارات‬
‫الواردة تخ�ص الدفع برجالهم لل�سيطرة واال�ستحواز على‬
‫جميع مقدرات الدولة وت�أميم الدولة لتحقيق م�صاحلهم‬
‫حيث يقوم بحل رجال رموز النظام ال�سابق بو�ضع رجاله فى‬
‫هذه الأ ماكن بعدها ال نعلم هل نرى تقدم فى م�صر �أم ال‪.‬‬
‫و�أ�ضاف �أن الدليل على ذلك �أنهم بد�أوا التطهري من‬
‫وجهة نظرهم بعد � إقالة �أغلب قيادات املجل�س الع�سكرى‬
‫و�أي�ضا رئي�س جمل�س ال�شعب ال�سابق الدكتور حممد الكتاتنى‬
‫مل يطهر جمل�س ال�شعب لأ نهم مل يتمكنوا م�ؤكدا �أنهم متكنوا‬
‫الآن ومن ثم جتد قرارات غريبة و� إقاالت جماعية مل�سئولني‬
‫فى خمتلف القطاعات لتحقيق م�صاحلهم م�شريا �أنه لن‬
‫تكون هناك ت�أثريات �سلبية على القوات امل�سلحة لأ ن اجلميع‬
‫ارت�ضى بالأ مر الواقع‪.‬‬

‫• القب�ض على م�سئول تدريب العنا�صر الإ رهابية ب�سيناء‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪25‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫من مليار العشوائيات إىل ماليني العزة والكرامة‬

‫أموال تربعات‬
‫«صبحى» و«حسان»‪..‬‬
‫فى خرب «كان»!‬

‫ي�شكك البع�ض فى كل من املبادرة التى قام بها الفنان حممد �صبحى وهى املبادرة التابعة مل�ؤ�س�سة‬
‫نعم لتطوير الع�شوائيات‪ ،‬وهى مبادرة املليار لتطوير الع�شوائيات‪ ،‬و�أي�ضا مبادرة العزة والكرامة التى‬
‫طرحها ال�شيخ حممد ح�سان‪ ،‬ووجدنا من يتهمون �صبحى ب�أنه ح�صل على ما يقرب من ‪ 50‬مليون جنيه‬
‫من املجل�س الع�سكرى لتطوير الع�شوائيات‪ ،‬وكذلك مت فتح �أكرث من ح�ساب فى البنوك لنف�س الغر�ض دون‬
‫�أى تطوير حقيقى للع�شوائيات فى م�صر‪ .‬بالإ �ضافة التهامه بالرتاجع عن كل وعوده مع بع�ض اجلمعيات‬
‫اخلريية وال�شباب و�سكان الع�شوائيات وعود �صاحبت بداية حملة م�شروع املليار لإ نقاذ م�صر من خماطر‬
‫الع�شوائيات ومل يقم بتنفيذ هذه الوعود‪ ،‬حيث رفع �أمام الإ عالم �شعار «من �أجل حمو الأ مية الدينية‬
‫والثقافية والتعليمية والأ خالقية»‪ ،‬ولكنه مل يفعل �سوى جمع الأ موال والأ را�ضى‪.‬‬

‫حنان موج‬
‫احلقيقة �أن ه��ذا الكالم فتح الباب أ�م��ا الكثري من‬
‫عالمات اال�ستفهام عن الأ م��وال التى قام بجمعها كل من‬
‫الفنان حممد �صبحى وال�شيخ حممد ح�سان‪ ،‬على ر�أ�س‬
‫الت�سا�ؤالت ال�س�ؤال الأ كرب‪� ،‬أين ذهبت هذه الأ موال‪ ،‬وملاذا‬
‫توقف امل�شروع؟‬
‫أ�ك�ثر من ع��ام ون�صف م�ضت على مبادرتى �صبحى‬
‫وح�سان‪ ،‬وكل ما نعلمه فقط‪� ،‬أنهما قاما بجمع مليارات‬
‫اجلنيهات من أ�م��وال امل�صريني‪ ،‬حيث قام حممد �صبحى‬
‫مببادرة اطلق عليها «حملة املليار لتطوير الع�شوائيات»‬
‫بعد �أن �صدر لل�شعب � إح�سا�سه مب�شكلته الكربى ومعاناته‬
‫من الع�شوائيات وكانت امل�شكلة �أمام �صبحى بعد �أن جنح‬
‫فى جمع أ�م��وال طائلة من التربعات هى فى العثور على‬
‫ار�ض تقدر ب‪ 67‬فدان ًا فى ‪ 5‬مدن م�صرية خمتلفة‪ ،‬هذا‬
‫باال�ضافة � إىل ان هناك برتوكو ًال موقع ًا ملنظمة االغاثة‬
‫اال�سالمية التى تربعت ب‪ 60‬مليون جنيه �أعمال تطوير‬
‫داخ��ل املناطق الع�شوائية واجلالية امل�صرية فى فرن�سا‬

‫‪26‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫واجلالية امل�صرية فى املانيا ودولة الت�شيك التى قدمت ‪5‬‬
‫م�صانع بحيث ت�ساعد على حدوث تنمية ب�شرية على امل�ستوى‬
‫الدينى وال�سلوكى والنف�سى وال�صحى والكثري من القوافل‬
‫التى تقدمت الكمال امل�شروع حيث ان املبادرة تدر�س جتارب‬
‫ال�برازي��ل والهند وماليزيا وغريها من ال��دول التى نقلت‬
‫نف�سها من الع�شوائيات اىل التقدم والرقى‪ ،‬هذا بالإ�ضافة‬
‫� إىل ان ال�شركة امل�صرية لالت�صاالت تربعت مببلغ مليون‬
‫جنيه‪ ،‬دعما حلملة �صبحى للق�ضاء على الع�شوائيات‪.‬‬
‫احلقيقة انه خالل الفرتة التى �أعقبت الثورة كنا ن�سمع‬
‫من �صبحى كالما جميال‪ ،‬كالما �شعر كل من ا�ستمع اليه �أن‬
‫�صبحى رجل وطنى من الطراز الفخيم‪ ،‬لدرجة ان الكثريين‬
‫طالبوه بالرت�شح لرئا�سة اجلمهورية‪ ،‬فقط من اجل ملف‬
‫الع�شوائيات الذى كان �صبحى يتحدث عنه مبهنية �شديدة‬
‫ومهارة فائقة‪ ،‬فمثال كان �صبحى يقول فى احد االجتماعات‬
‫مع ال�سفري امل�صرى فى �أمريكا والوزير املفو�ض‪ �( :‬إن هناك‬
‫نحو ‪ 25‬مليون م�صرى يعي�شون ف��ى الع�شوائيات خارج‬

‫حممد ح�سان‬

‫احلياة فى ‪ 1225‬منطقة ع�شوائية فى م�صر‪ ،‬م�شريًا � إىل �أن‬
‫ه�ؤالء ميكن �أن يوقفوا م�سرية تنمية االقت�صاد وال�سياحة �أو‬
‫حتى الدميقراطية‪ ،‬وقال «ه�ؤالء هم من كان يتم ا�ستغالل‬
‫فقرهم ب�شراء �أ�صواتهم فى االنتخابات»‪..‬‬
‫وق��ال �صبحى «� إن كل مدينة من امل��دن اخلم�س التى‬
‫�سيتم � إن�شا�ؤها فى � إطار «حملة املليار مل�شروع الع�شوائيات‬
‫فى م�صر» �ست�ضم ‪� 3‬آالف وحدة �سكنية وم�صنع ًا ي�ستوعب‬
‫‪ 1200‬عامل‪ ،‬كما �أن كل مدينة �سيكون بها ‪ 4‬دور �سينما‬
‫تقدمها دولة الت�شيك وم�سرح كبري‪ ،‬وقد تربعت اجلالية‬
‫امل�صرية فى فرن�سا ببناء ‪ 5‬م�ست�شفيات على �أعلى م�ستوى‪،‬‬
‫وتربعت اجلالية امل�صرية فى �أملانيا ببناء ‪ 5‬مدار�س من‬
‫االبتدائى � إىل الثانوي‪ � ،‬إ�ضافة � إىل � إن�شاء مالعب ريا�ضية‬
‫لل�شباب فى هذه املدن من بني العديد من الأ �شياء الأ خرى‪.‬‬
‫كل هذا الكالم اجلميل و�أكرث �سمعناه من الفنان حممد‬
‫�صبحى الذى جمع مليارا من تربعات امل�صريني الوطنيني‬
‫الغيورين على بلدهم احلري�صني على رقيها‪ ،‬ثم توقف‬
‫م�شروعه وال نعلم ال�سبب وال نعلم م�صري هذه التربعات‬
‫التى بدورها لو مت اال�ستفادة منها �سوف ت�صلح الكثري من‬
‫الأ و�ضاع اخلاطئة فى البلد وعلى ر�أ�سها الع�شوائيات‪.‬‬
‫ومل يكن امامنا �سوى ان ن�ضع عالمات اال�ستفهام‬
‫جميعها امام الفنان حممد �صبحي‪ ،‬رئي�س جمل�س الأ مناء‬
‫فى م�ؤ�س�سة معا لتطوير الع�شوائيات‪ ،‬والذى �أكد لنا �صحة‬
‫املعلومات التى ذكرناها فى بداية هذا املو�ضوع �سواء على‬
‫م�ستوى الأ رق��ام التى مت جمعها �أو على م�ستوى املبادرات‬
‫وال�بروت��وك��والت ال�ت��ى ق��ام ب�ه��ا‪ ،‬و أ�ك ��د �صبحى ان �أموال‬
‫امل�صريني املتربعني فى هذه املبادرة موجودة داخل ح�ساب‬
‫مغلق بالبنك املركزى وان من حق اى جهة م�سئولة مراجعة‬

‫• كامريات ملراقبة حركة املرور ب�شوارع بور�سعيد‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫هذا احل�ساب‪ ،‬والت�أكد من الأ موال بداخله‪ ،‬و�أ�ضاف �صبحى‬
‫�أن كل من يحاول الت�شكيك فيه كرمز من الرموز امل�صرية‬
‫الوطنية هو � إن�سان ال ي�سعى لل�صالح العام بقدر ما ي�سعى‬
‫لل�شهرة وبقدر حر�صه على جمع املال‪ ،‬وقال �صبحي «�أنا فنان‬
‫‪ ..‬ال�ساعة عندى بفلو�س كتري‪ ،‬ما الذى يجعلنى �أهدر الوقت‬
‫واملال‪ ،‬و�أ�سافر هنا وهناك‪ ،‬و�أعقد اجتماعات وم�ؤمترات‪،‬‬
‫واقوم بعمل بروتوكوالت‪ ،‬وكل هذا على نفقتى اخلا�صة‪ � ،‬إال‬
‫� إذا كنت جادا فيما اقدمه لبلدي؟ و�أ�ضاف �صبحي‪ « :‬حني‬
‫قرر املجل�س الع�سكرى التربع ب ‪ 50‬مليون جنيه للم�شروع‬
‫طلب منا جمل�س امناء‪ ،‬حتى ي�ضمن جدية امل�شروع‪ ،‬وحتى‬
‫يت�أكد �أن الأ موال �سوف يتم اال�ستفادة منها ل�صالح �سكان‬
‫الع�شوائيات‪ ،‬ونحن لدينا جمل�س �أمناء فى امل�ؤ�س�سة من‬
‫رموز م�صرية وطنية على اعلى م�ستوى وعلى ر�أ�سهم نيازى‬
‫�سالم رئي�س جمل�س � إدارة بنك الطعام امل�صري‪ ،‬و �أمين‬
‫ا�سماعيل‪ ،‬وعمرو الليثي‪ ،‬حنان ترك‪ ،‬ح�سن ع�سكر‪� ،‬سعيد‬
‫عزمي‪ ،‬ود‪ .‬ع�صام حداد م�ست�شار الرئي�س‪.‬‬
‫وعن �أ�سباب توقف امل�شروع قال �صبحى ان حمافظ‬
‫القاهرة ال�سابق كان قد خ�ص�ص للجمعية ‪ 67‬فدان ًا فى‬
‫ط��ري��ق م�صر ا�سماعيلية ال���ص�ح��راوي‪ ،‬ول�ك��ن احلكومة‬
‫احلالية وه��ى حكومة قنديل قامت ب�سحب ه��ذه الأ ر�ض‪،‬‬
‫و�أكد �صبحى ان امل�ؤ�س�سة مل تكن تنوى بناء مدينتني على‬
‫هذه الأ ر�ض‪ ،‬ولكنها كانت تنوى بناء مدينة �سكنية متكاملة‬
‫ل�سكان الع�شوائيات‪ ،‬ليتم نقلهم � إليها‪ ،‬ثم تتم اال�ستفادة‬
‫فيما بعد م��ن املناطق التى يقطنون بها االن‪ ،‬و�أ�ضاف‬
‫�صبحى ان املدينة الواحدة تتكلف ‪ 400‬مليون جنيه‪ ،‬الدولة‬
‫فى الوقت احل��اىل ال متلك الأ م��وال‪ ،‬ونحن نوفر الفلو�س‬
‫واجلهد والفكر‪ ،‬والباقى على احلكومة‪ ،‬وت�ساءل �صبحي‪� ،‬أنا‬
‫كم�ؤ�س�سة ال �أ�ستطيع ا�ستقطاع ‪ 20‬مليون جنية من الأ موال‬
‫التى مت جمعها ل�شراء �أر�ض امل�شروع‪ ،‬ولكنى �أطالب الدولة‬
‫بالقيام بدورها‪ ،‬الأ م��وال التى ميكن �أن تنفق على �شراء‬
‫الأ ر�ض ميكن توقريها ال�ستكمال امل�شروع حتى ي�ستفيد اكرب‬
‫قدر ممكن من �سكان الع�شوائيات‪ ،‬و�أ�ضاف �صبحى قائال‬
‫من ي�س�أل عن فلو�س التربعات وعن �سبب توقف امل�شروع‬
‫احرتمه‪� ،‬إمن��ا فني الفلو�س هذا �سب علني‪ ،‬و أ�ن��ا �أري��د ان‬
‫�أ�س�أله هل ي�ستطيع ان يعمل معنا جمانا ‪� 7‬ساعات يوميا؟‪،‬‬
‫وهل ي�ستطيع جمع تربعات قمت بجمعها وح��دى م�ستغال‬
‫لإ�سمى وثقة النا�س بي؟ وت�ساءل �صبحي‪ ،‬فى الأ يام القادمة‬
‫�سوف أ�ق��دم أ�ع�م��اال م�سرحية ج��دي��دة واخ�ص�ص ن�صف‬
‫� إيراداتها ل�صالح امل�شروع‪ ،‬هل ي�أتى من ي�س�ألنى �أين الأ موال‬
‫التى تربعت بها ل�صالح امل�شروع من � إيرادات امل�سرح؟‬
‫وفى التهاية �أكد �صبحى �أنه قد جاءته مكاملة من رئا�سة‬

‫‪SMS‬‬

‫ا�سمعنى‬

‫حممد �صبحى‬

‫اجلمهورية عقب برنامج تليفزيونى كان �ضيفا به ملقابلة‬
‫الرئي�س خالل �أيام‪ ،‬و�سوف يطرح �صبحى على طاولة الرئي�س‬
‫خ�لال اللقاء مو�ضوعني‪ ،‬الأ ول هو مو�ضوع الع�شوائيات‬
‫والثاين‪ ،‬هو الهجمة ال�شر�سة على الفن من قبل اٌ�سالميني‪،‬‬
‫و�أ�شار �صبحى � إىل ان الفن ال ي�سمح ب�إهانة الرئي�س‪ ،‬ويجب‬
‫على الرئي�س �أال ي�سمح ب�إهانة الفن‬
‫واحلقيقة �أن عالمة اال�ستفهام الكربى ن�ضعها امام‬
‫ال�شيخ حممد ح�سان اي�ضا الذى انتف�ض بعد الثورة طالبا‬
‫من امل�صريني التكاتف من أ�ج��ل ك�سر املعونة الأ مريكية‪،‬‬
‫حاملا بجمع ‪ 10‬مليار جنية من امل�صريني حتت ا�سم مبادرة‬
‫�صندوق العزة والكرامة‪ ،‬للتخل�ص من قيد املعونة الأ مريكية‬
‫على عنق امل�صريني‬
‫وخرج علينا م�س�ؤول بارز فى البنك املركز ليقول � إن‬
‫� إجماىل التربعات فى ح�ساب وزارة املالية رقم ‪/1/ 25‬‬
‫‪ ،2012‬املخ�ص�ص للم�ساهمة فى دعم االقت�صاد امل�صرى‬
‫بلغ نحو ‪ 40‬مليون جنيه‪ ،‬ي�أتى هذا فى الوقت الذى بلغت‬
‫فيه تربعات �صندوق «العزة والكرامة»‪ ،‬الذى �أطلقه ال�شيخ‬
‫حممد ح�سان م�ؤخر ًا نحو «‪ 60‬مليون» جنيه فى يومني فقط‪،‬‬
‫وهو ما يفوق ما مت التربع به حل�ساب «املالية» خالل �أكرث‬
‫من ع��ام‪ ،‬وت�برع �صيادوا بحرية نا�صر‪ ،‬وكذلك حمافظ‬
‫�أ�سوان تربع براتب �شهر لهذه املبادرة‪ ،‬وتربع عمال م�صر‬
‫ب�أجر يوم‪ ،‬وقامت �سيدات ا�سوان بالتربع لهذا احل�ساب‪،‬‬
‫وت�ضافرت جميع اجل�ه��ود إلجن��اح امل �ب��ادرة‪ ،‬وف�ق��ط‪� ،‬أين‬
‫الأ م��وال؟ ما هو م�صريها؟ ال نعلم‪ ،‬ومل ن�ستطع الو�صول‬
‫لل�شيخ حممد ح�سان لريد لنا على هذا ال�س�ؤال‪ ،‬ابن ال�شيخ‬
‫حممد ح�سان �صرح لو�سائل الإعالم ان والده ان�سحب من‬
‫هذه املبادرة نتيجة ملر�ضة الذى مينعه من ا�ستكمال العمل‬
‫بها‪ ،‬و�أن الأ موال موجودة بالبنك املركزي‪ ،‬وان الأ رقام التى‬
‫ذكرتها و�سائل الإعالم غري �صحيحة‪،‬‬
‫كانت احلكومة والأ زهر ال�شريف قد وافقا على دعم‬
‫مبادرة املعونة امل�صرية‪ ،‬التى �أطلقها «ح�سان» لتكون بديلة‬
‫عن املعونة الأ مريكية‪ ،‬حيث �أعلن الإمام الأ كرب الدكتور �أحمد‬
‫الطيب‪� ،‬شيخ الأ زهر‪ ،‬عن ت�أ�سي�س �صندوق «العزة والكرامة»‬
‫�ضمن مبادرة املعونة امل�صرية لتلقى التربعات وامل�ساهمات‬
‫فى م�ساعدة االقت�صاد فى ظل الأ زمة الراهنة‪.‬‬
‫وفى الوقت الذى انتقدت فيه م�صادر حكومية �ضعف‬
‫تربعات دعم االقت�صاد امل�صرى لدى ح�ساب وزارة املالية‬
‫خ�لال ع��ام‪ ،‬ملقارنته مب�ساهمات فى ح�سابات م�صرفية‬
‫مل�شاريع �أخرى‪ ،‬منها جامعة زويل‪ ،‬ومبادرة الفنان حممد‬
‫�صبحى لتطويرالع�شوائيات ‪ -‬أ�ك��د ممتاز ال�سعيد‪ ،‬وزير‬
‫املالية‪ ،‬ا�ستمرار فتح ح�ساب وزارته لدى البنك املركزى‪.‬‬
‫و�أرج �ع��ت امل�صادر ‪ -‬طلبت ع��دم الك�شف ع��ن هويتها ‪-‬‬
‫�ض�آلة امل�ساهمات والتربعات ل��دى ح�ساب احلكومة � إىل‬
‫«فقدان ثقة» املواطنني �سواء بالداخل �أو اخلارج فى �أجهزة‬
‫الدولة‪ ،‬وكذلك عدم ترويج احلكومة‪ ،‬والبنك املركزى‪،‬‬
‫لهذا احل�ساب بال�شكل الكافى والالئق‪ ،‬وحتفيز املغرتبني‬
‫باخلارج على التربع‪ ،‬مع تو�ضيح م�صادر توزيع و� إنفاق هذه‬
‫الأ موال لتنمية االقت�صاد‪.‬‬
‫ولكن ال�س�ؤال ال��ذى يطرح نف�سه الآن‪ ،‬مل��اذا يرف�ض‬
‫ال�شيخ ال��رد على ت�سا�ؤالت امل�صريني ؟ وكيف له �أن يبد أ�‬
‫مبادرة يحقق من خاللها فى يومني جمع �أموال مل ت�ستطع‬
‫احلكومة جمع ن�صفها فى ع��ام ثم ين�سحب � إذا ك��ان قد‬
‫ان�سحب فعالً‪.‬‬

‫تقصري الذقون وتطويل العقول‬

‫عندما ا�ستخدم عبا�س بن فرنا�س ما وهبه اهلل من‬
‫عقل وحاول �أن يطري بجناحني بعد تلك التجربة التى‬
‫كانت البداية احلقيقية لغزو الإن�سان للف�ضاء اخلارجى‬
‫تلقف من لهم عقل �أي�ض ًا فى الغرب جتربة بن فرنا�س‬
‫وطوروها حتى حتقق احللم وا�ستطاع الإن�سان �أن يطري‬
‫من خالل احلديد �أما نحن فان�شغل من عندهم عقل‬
‫هل عبا�س بن فرنا�س فى النار �أم فى اجلنة �أى هل‬
‫هو مات منتحر ًا �أم �شهيد ًا وم�شى الغوغاء وراء من‬
‫يعتقد �أنهم �أ�صحاب عقل فان�شغل العامة مبا يقوله‬
‫من لهم عقل للأ �سف يبدو �أن اجلينات العربية مل‬
‫ي�ح��دث لها �أى تطوير مثلما ي�ح��دث لكل اجلينات‬
‫الب�شرية من تطور فى كل �أرج��اء الأ ر���ض فال�شعوب‬
‫التى كانت ت�أكل ورق ال�شجر وق�شر امل��وز �أ�صبحت‬
‫كيانات اقت�صادية وحققت �شعوبها قفزات تكنولوجية‬
‫واقت�صادية وانظروا � إىل ماليزيا والربازيل �أما نحن‬
‫فان�شغل من لهم عقل عندنا بغزوة ال�صناديق و�آخرون‬
‫ان�شغلوا مبالب�س � إلهام �شاهني وهل هى �سبب مبا�شر‬
‫فى هيجان ال�شباب وان�شغل �آخ��رون مبناق�شات هل‬
‫معت�صمو املن�صة كفار من قري�ش �أم يهود من احلب�شة‬
‫و�آخر بالوى من لهم عقل ما �شاهدته منذ �أيام لوقفة‬
‫احتجاجية لأ نا�س بذقون غري مهذبة مني دول يا نا�س‬
‫قالوا دول �ضباط �شرطة يا نهار �أ�سود � إيه اللى عمل‬
‫فيهم كده فرد على �أحد الأ �شخا�ص عاوزين يروحوا‬
‫اجلنة وعندهم يقني �أن اجلنة لن تفتح � إال لأ �صحاب‬
‫الذقون الطويلة فقلت يعنى ك��ده ال�شيخ على جمعة‬
‫وال�شعراوى والطيب والقر�ضاوى مي�ش هيدخلوا اجلنة‬
‫وهيدخلها �ضباط ال�شرطة ب�صحبة ح�سني يعقوب‬
‫واحلوينى فرد على �صديقى حتى لو ما دخلو�ش جنة‬
‫ربنا هيدخلوا جنة ا إلخ��وان فقلت له يبقى كده واحد‬
‫زى الربن�س فى الدرك الأ �سفل من النار والب�شر الذين‬
‫ينظرون هلل على �أنه ينظر � إىل املظاهر قبل اجلواهر‬
‫عندهم خلل رهيب فى عقلياتهم ومل يحدث لهم �أى‬
‫تطوير فى جيناتهم منذ عبا�س بن فرنا�س ولذلك كل‬
‫�شاغلهم ظواهر الأ م��ور و� إذا ا�ستمرت البلد ت�سيطر‬
‫عليها تلك النوعية من العقول فلن تتقدم بالطة للإ مام‬
‫على العك�س �سرتجع ب�سرعة للخلف ولن يغرينا الرئي�س‬
‫بي�صلى �أم عنده م�شروع نه�ضة ربنا ي�سرت على م�صر‬
‫ويهبها عقو ًال عندما ت�صلى تتجه � إىل الكعبة وعندما‬
‫تعمل تتجه � إىل ماليزيا وكوريا والربازيل وتركيا وربنا‬
‫يكفينا �شر العقول التى �ستقول لنا يا جماعة كوريا‬
‫النا�س هناك يب�أكلوا القطط والكالب وهذا حرام‪.‬‬

‫• تعيني ‪ 800‬من ذوى االحتياجات اخلا�صة بالدقهلية‪.‬‬

‫ال�سيد عبدالعال‬

‫‪a_m_sayed05@yahoo.com‬‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪27‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫أحوال اقتصادية‬

‫يقدمها‪:‬خـالد ح�سـني‬

‫‪khaledhosny66@yahoo.com‬‬

‫مل يصل هلذا اإلخنفاض عام‬
‫‪ 2003‬مع حترير سعر الصرف‪..‬‬

‫دعم اجلنيه للصادرات بعد اخنفاض قيمته‪...‬كالم فاضى‬
‫كتبت �أمرية حمدى‪:‬‬

‫�إن�خ�ف����ض �سعر اجل�ن�ي��ه امل �� �ص��رى م�ق��اب��ل الدوالر‬
‫الأ مريكى خالل الأ ي��ام القليلة املا�ضية لي�سجل‪ 6,10‬فى‬
‫الأ �سواق لي�سجل اعلى � إنخفا�ض له فى التاريخ حيث كان‬
‫م�ستقر ًا عند ‪5,75‬قبيل ثورة يناير‪ ...‬والإنخفا�ض هذا مل‬
‫ي�صل اليه اجلنيه امل�صرى حتى فى �أحلك الظروف عند‬
‫حترير �سعر ال�صرف عام ‪.2003‬‬
‫بينما ر�أى عدد من اخلرباء �أن الإنخفا�ض هذا قد‬
‫يكون له فوائد خا�صة على املنتج املحلى امل�صرى حيث‬
‫�سريتفع �سعر امل�ستورد ويدعم بالتاىل ال�صناعات املحلية‬
‫ويوفر فر�ص عمل لل�شباب‪ ...‬ر�أى البع�ض ان ت�أثريه �سيكون‬
‫�أقوى على الفقراء حيث �سيزداد الفقري فقر ًا لعدم تنا�سب‬
‫الدخول مع الإرتفاع الكبري فى الأ �سواق املتوفع حدوثه‬
‫الأ يام القادمه ‪ ،‬بل �سيرتتب عليه مزيد من الت�ضخم ‪ ،‬كما‬
‫اكد البع�ض �أن الفوائد املرتتبه على هدا الإنخفا�ض غري‬
‫حقيقية لن م�صر �أ�صال دولة م�ستوردة ولي�ست م�صدرة‬
‫اخل�براء يناق�شون �أ�سباب انخفا�ض �سعر اجلنيه‬
‫امل���ص��رىوت� أ�ث�يره على الأ � �س��واق والت�ضخم ف��ى الفرتة‬
‫القادمة ‪ ،‬وت�أثريه فى تكلفة قر�ض �صندوق النقد الدوىل‪.‬‬
‫بداية يقول اخلبري الإقت�صادى د‪ .‬حمدى عبد العظيم‪:‬‬

‫‪28‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫عدم وج��ود دعم جزئى من قبل البنك املركزى للجنيه‬
‫وترك �سعر �صرفه لقوى العر�ض والطلب كلية ي�ؤدى � إىل‬
‫مزيد من ال�ضعف ‪ ،‬وهناك جتارب لدول تدخلت وخف�ضت‬
‫من �سعر عملتها لتحقق مزيد ًا من الأ رباح لكنها قامت فى‬
‫الوقت نف�سه بدعم القطاعات الت�صديرية ومن هده الدول‬
‫اليابان ‪ ،‬فقد ق��ام البنك املركزى اليابانى ع��ام ‪2003‬‬
‫بخف�ض قيمة ال «ين» اليابانى لئال ي�سقط �أمام الدوالر‬
‫االمريكى‪ ،‬كدلك البنك املركزى ال�سوي�سرى كان يتدخل‬
‫فى �سوق ال�صرف حينما يرتفع قيمة الفرنك ال�سوي�سرى‬
‫مبا يخالف ر�ؤية البنك املركزى‪ ،‬لكن االقت�صاد اليابانى‬
‫او ال�سوي�سرى اقت�صادات عاملية وقوية وانخفا�ضهما ل�سعر‬
‫العملة مقبول منهما لتحقيق اهداف مهمة لديهم‪.‬‬
‫وعامة ف �� إن � إنخفا�ض �سعر اجلنيه له انعكا�سات‬
‫� إيجابية من بينها ارتفاع �سعر امل�ستور‪ ،‬باملقابل � إنخفا�ض‬
‫�سعر املحلى‪ ،‬وبالتاىل الإقبال على ال�سلع املحلية ورواج‬
‫املحلى وت��وف�ير ف��ر���ص عمل اك�ث�ر‪ ،‬كما ان��ه ي� ��ؤدى � إىل‬
‫الإنعكا�س � إيجابي ًا على الت�صنيفات الإئتمانية ال�صادرة‬
‫من امل�ؤ�س�سات الدولية جت��اه ق��درة ال��دول��ة على �سداد‬
‫الديون وتقليل ال�ضغط على الإحتياطى النقدى لأ ن البنك‬
‫املركزى لن يجرب على دعم اجلنيه من خالل ال�سحب من‬
‫الإحتياطى النقدى‪.‬‬
‫من جانبه توقع حم�سن عادل نائب رئي�س اجلمعية‬
‫امل�صرية للتمويل والإ�ستثمار �أن يرتفع �سعر اجلنيه مرة‬
‫أ�خ��رى مقابل ال��دوالر بعد ان ترتتفع م��وارد الدولة من‬
‫العمالت الأ جنبية وهدا ما ت�سعى له الدولة الآن من خالل‬
‫�سيا�سات � إقت�صادية تعتمد على احل�صول على دعم من‬
‫بع�ض دول اخلليج ومنها م�ساعدات نقدية دفعت من‬
‫ال�سعودية وقطر من املتوقع ان تتدفق فى الأ �سواق خالل‬
‫الفرتة القادمة ‪ ،‬بالإ�ضافة � إىل �صندوق النقد الدوىل‬
‫الدى قد يوفر غطاء نقديا فى الفرتة القادمة‪.‬وي�ضيف من‬
‫�أهم ا�سباب انخفا�ض �سعر اجلنيه انخفا�ض الإحتياطى‬
‫الأ جنبى لدى البنك املركزى‪ ، ،‬وتراجعا فى الإنتاج وزيادة‬
‫الواردات ‪.‬‬
‫اما اخلبري الإقت�صادى خمتار ر�ضوان فقال ‪ � :‬إن‬
‫� إنخفا�ض �سعر اجلنيه فى م�صر �سي�ستفيد منه امل�ستوردون‬
‫والتجار‪ ،‬الدين يح�صلون على ال�سلع ب�أ�سعار زهيدة بينما‬
‫تباع ب�أ�سعار مرتفعة فى ال�سوق املحلى‪ ،‬و�ستزيد فاتورة‬
‫الواردات الوزن الن�سبى الأ كرب فى مدفوعات م�صر خا�صة‬
‫بعد غنخفا�ض � إجماىل ال�صادرات امل�صرية بعد الأ زمة‬
‫املالية العاملية ‪ ،‬وزيادة ال�ضغوط على اجلنيه الدى يعانى‬
‫ا�سا�سا بف�ضل التوترات احلادثة مند ما يقرب العامني‬

‫مما ي�ؤثر على ال�سياحة والإ�ستثمارات اخلارجية ق�صرية‬
‫الأ جل مثل �أدون اخلزانة وال�سندات‪.‬‬
‫وي�ضيف‪ :‬يخطئ من يقول بحدوث طفرة متوقعة‬
‫فى ال�صادرات امل�صرية بعد انخفا�ض قيمة اجلنيه لأ ن‬
‫النتيجة مزيد من ال��واردات وتدنى فى ال�صادرات مما‬
‫يزيد من عجز ميزان املدفوعات‬
‫و�سي�ؤدى � إىل ارتفاع فى الإ�سعار فى ال�سوق املحلى‬
‫خا�صة لل�سلع امل�ستوردة وبالتاىل ارتفاع معدالت الت�ضخم‪،‬‬
‫و�سينعك�س �أي�ض ًا على �أداء البور�صة خا�صة امل�ستثمر‬
‫الأ جنبى الدى �سيتعر�ض خل�سارة كبرية لأ نه يحول حمفظته‬
‫الدوالرية �أو ًال اىل اجلنيه لي�شرتى الأ �سهم امل�صرية ‪ ،‬وعند‬
‫الإنتهاء من ال�شراء يعيد حتويل حمفظته من اجلنيه � إىل‬
‫الدوالر‪ ،‬فقد يرتفع مما يكبدهم خ�سائر كبريةقد تدفعهم‬
‫للإ حجام عن الإ�ستثمار فى البور�صة ا�سا�سا‪.‬‬
‫�أما اخلبري الإقت�صادى د‪ .‬حممد النجار فقال ‪ :‬قد‬
‫يكون من �شروط �صندوق النقد الدوىل ملنح م�صر القر�ض‬
‫وقيمته ‪ 4,8‬مليار دوالر هو حترير �سعر �صرف اجلنيه‬
‫امل�صرى‪ ،‬وهدا له اكرب الأ ثر من حيث زيادة الفقري فقر ًا‬
‫لعدم مالءمة الدخول للأ �سعار ‪ ،‬وهده الزيادة فى الأ �سعار‬
‫لن تكون طفيفة بل �ستكون كبرية‬
‫و�سرتتفع تكلفة قر�ض �صندوق النقد ال��دوىل لأ ن‬
‫م�صر �ستح�صل عليه ب�سعر ال��دوالر اك�ثر من ‪ 6‬جنيه‪،‬‬
‫�أى �أن كل مليار دوالر قيمته ‪ 6‬مليار جنيه و�ستزيد عند‬
‫ال�سداد رمبا اكرث من دلك بكثري‪.‬‬
‫وي�ضيف‪ :‬انخفا�ض قيمة اجلنيه ي�ساعد فى تعزيز‬
‫ال�صناعة املحلية وق ��درة ال �� �ص��ادرات امل���ص��ري��ة على‬
‫املناف�سة لكن هدا يتحقق فى حال حتقيق طفرة �صناعية‬
‫حملية ت�ستطيع �سد احلاجة للإ �سترياد ‪ ،‬ووج��ود منتج‬
‫م�صرى قادر على املناف�سة ‪ ،‬لكن واقعي ًا كل هدا جمرد‬
‫كالم لي�س � إال لأ ن م�صر �أ�سا�سا دولة م�ستوردة وال يوجد‬
‫لدينا منتجات نناف�س بها ومن هنا � إنتفى هدا الت�أثري‬
‫الإيجابى املتوقع‪ .‬وعن املقرتحات بتحويل ر�سوم قناة‬
‫ال�سوي�س باجلنيه امل�صرى إلن�ق��اد اجلنيه ق��ال اخلبري‬
‫الإقت�صادى ق��ال اخلبري الإقت�صادى د‪ .‬أ���ش��رف �سمري‬
‫�أ�ستاد الإقت�صاد بجامعة القاهرة‪ : .‬هدا ال يعد ح ًال لأ ن‬
‫م�صر دولة م�ستوردة والواردات بها ‪ %90‬من احتياجاتها‬
‫وبالتاىل حتتاج العمالت اجلنبية للإ �سترياد خا�صة القمح‬
‫و� إدا ف��دت احلكومة ه��دا امل��ورد �ست�ضطر لل�شراء من‬
‫�شركات ال�صرافة وال�سما�سرة والبنوك وه�ؤالء �سيبيعون‬
‫للحكومة ب�سعر �أعلى وبهدا ترتفع تكلفة العملة الأ جنبية‬
‫على احلكومة‪.‬‬

‫• وزير املالية‪ :‬دماء جديدة فى اجلمارك وال�ضرائب‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫رفض قبطى ملادة الدستور املنتظرة‪..‬‬

‫أموال الكنيسة‬
‫حتت رمحة السلفيني!‬

‫�أزمة جديدة من نوعها‪ ,‬ال�سبب فيها «و�ضع‬
‫�أموال الكني�سة حتت املراقبة»!‬
‫الق�صة بد�أت مبطالبة اجلبهة ال�سلفية‪ ,‬مبادة‬
‫فى الد�ستور اجلديد‪ ..‬تن�صب على خ�ضوع امل�ساجد‬
‫والكنائ�س والأ ديرة لرقابة الدولة‪ .‬الكني�سة‬
‫�سارعت برف�ض االقرتاح‪ ,‬م�ؤكدة على عدم حق‬
‫الدولة فى ممار�سة هذه الرقابة املالية‪.‬‬
‫الرف�ض تعددت �أ�سبابه ومربراته منها �أن‬
‫الدولة مل تدعم �أبدا دور العبادة امل�سيحية‬
‫ب�شكل حقيقى فى العهود ال�سابقة‪ ..‬ومنها ت�أكيد‬
‫بان الكنائ�س لي�ست فى مو�ضع �شك‪ ,‬كونها ال تتلقى‬
‫�أى متويالت منظمة فى اخلارج‪ ..‬ف�ضال عن �أ�سباب‬
‫�أخرى يعك�سها املتحدثون فى هذا التحقيق‪.‬‬

‫رانيا رفعت‬

‫جورجيت قلينى‬

‫«ال يحق للدولة مراقبة �أموال الكني�سة طاملا مل تعرتف‬
‫بها الدولة فى يوم من الأ يام كم�ؤ�س�سة وطنية» هكذا بد أ�‬
‫القم�ص متيا�س ن�صر‪ ,‬كاهن كني�سة العذراء بعزبة النخل‪,‬‬
‫والذى �أكمل كالمه الغا�ضب قائال‪« :‬تعامالت الكني�سة مع‬
‫النظام ال�سابق كانت جمرد م�ساومات ‪ ,‬والكثري من الفنت‬
‫الطائفية التى تعقبها جل�سات �صلح عرفية ال يت�ضرر منها‬
‫�سوى الأ قباط على امل�ستويني النف�سى واملادى‪ ..‬الدولة مل‬
‫تدعم الكني�سة ماديا �أبدا على العك�س من معاملتها مع‬
‫امل�ساجد‪ ,‬رغم �أن امل�ؤ�س�ستني الدينتني‪ ,‬دورهما واحد‪..‬‬
‫رغم ذلك يتم تدعيم امل�ساجد بالأ موال‪ ,‬ممثلة فى‬
‫رواتب ال�شيوخ والعاملني بها‪ ,‬مع � إعفائها من الكثري من‬
‫االلتزامات املادية ال�شهرية من ماء وكهرباء‪� ،‬أما الكني�سة‬
‫فاعتمدت على نف�سها علي مر الع�صور فيما يتعلق‬
‫مب�صروفاتها من خالل تربعات امل�سيحيني من «الع�شور»‬
‫وهى توازي الزكاة‪ ..‬ولذلك �أن�صح الإخوان الذين ال نعلم‬
‫م�صادر متويلهم بعدم اللعب بالنار حتي ال ت�شتعل املزيد‬
‫من الفنت الطائفية بحجة �أن الأ قباط من �أغني �أغنياء‬
‫م�صر و�أن على الدولة مراقبة �أموالهم‪.‬‬
‫من ناحية �أخرى يكمل ن�صر‪ ..‬ف�أموال الكني�سة‬
‫تخ�ضع بالفعل للرقابة من قبل هيئة الأ وقاف القبطية‬
‫واملجل�س امللى‪� ،‬أما � إذا كان الهدف من هذه الزوبعة هو‬
‫اال�ستيالء على �أموال الكني�سة فلن يتم ال�سماح بذلك و� إذا‬
‫كان الهدف هو ح�صول ال�سلفيني على ردود �أفعال معينة‬
‫ل�صاحلهم �سيا�سيا فلن ندعهم ينالون مرادهم‪ ,‬لقد‬

‫‪SMS‬‬

‫حتملت الكني�سة امل�صرية الكثري من افرتاءات من قبيل‬
‫�أنها دولة داخل دولة و�أنها حت�صل على املليارات كتدعيم‬
‫منظم من اخلارج وحتمى الهاربني من القانون‪.‬‬
‫من جانبه يقول الأ نبا مرق�س – �أ�سقف �شربا اخليمة‬
‫و توابعها – «الكني�سة القبطية االرثوذوك�سية ال تتلقي اي‬
‫متويالت منظمة من اخلارج و � إمنا اعتمادها الوحيد علي‬
‫ع�شور الأ قباط التي يتم � إنفاقها علي الفقراء واملحتاجني‬
‫ولي�س يف التجارة واال�ستثمار كما يدعي البع�ض وهذه‬
‫الع�شور والتربعات مبالغ غري ثابتة وبالتاىل ال ميكن �أن‬
‫تقوم عليها جتارة وهذه الع�شور ي�ضعها الأ قباط داخل‬
‫�صناديق بالكنائ�س ويتم ح�صرها وتوزيعها على الفقراء‬
‫واملحتاجني والأ عمال اخلريية فى اخلفاء‪ ,‬وبالتايل‬
‫فالدعوة ملراقبة �أموال الكن�سية �أمر مرفو�ض لن تقبله‬
‫الكني�سة لأ نه مبثابة �شكل جديد من �أ�شكال اال�ضطهاد‪,‬‬
‫و مبا �أن الدولة ال تعطينا مليما فلي�س من حقها مراقبة‬
‫�أموالنا �أو اخل�ضوع للجهاز املركزي للمحا�سبات‪..‬‬
‫�أما املفكر القبطي جمال �أ�سعد فيقول‪« :‬مراقبة‬
‫�أموال الكني�سة �أمر غري منطقي و مرفو�ض الن الدولة ال‬
‫ت�ساعد الكني�سة ماديا و بالتاىل ال و�صاية لها عليها من‬
‫حيث مراقبة �أموالها خا�صة و�أن امل�شاريع اخلريية التابعة‬
‫للكني�سة تدفع فواتريها من ا�ستهالك الكهرباء واملاء‬
‫وغريها من االلتزامات املادية اخلا�صة بالدولة و لكن‬
‫� إذا ت�أزمت الأ مور من املمكن �أن تراقب الدولة امل�شروعات‬
‫التجارية اخلا�صة بالكنائ�س فقط دون االقرتاب من‬

‫[جمال �أ�سعد‬
‫الع�شور و� إن كنت ال �أدرى �سبب فتح هذا امللف ال�شائك‬
‫الآن»‪.‬‬
‫من جانبها تقول النائبة ال�سابقة جورجيت‬
‫قليني‪»:‬هناك هيئتان خمت�صتان ملراقبة �أموال الكني�سة‬
‫وهما هيئة الأ وقاف القبطية واملجل�س امللي وهما متار�سان‬
‫هذا العمل بت�صديق من رئي�س اجلمهورية‪ ،‬من ناحية‬
‫�أخري �أى عمل خريى تقوم به الكني�سة مثل امل�ست�شفيات‬
‫اخلريية التابعة للكنائ�س فان الدولة حت�صل علي �ضريبة‬
‫عنه وتدفع فواتري الكهرباء واملياه مثل �أي م�ؤ�س�سة يف‬
‫الدولة وال يتم � إعفا�ؤها علي الإطالق من ناحية �أخرى‬
‫تتكفل الكني�سة بدفع رواتب الق�ساو�سة وكل العاملني‬
‫بالكني�سة‪� ..‬أموال الكني�سة لي�ست �أمواال عامة ليطالب‬
‫ال�سلفيون مبثل هذا املطلب ال�سخيف غري املربر منطقيا‬
‫فهذا ابتزاز علني لن نر�ضي به‪� ..‬أي�ضا الكني�سة هي التي‬
‫تنفق علي املت�ضررين ماديا من �أحداث العنف الطائفي‬
‫مع انه دور احلكومة كتعوي�ض للمت�ضررين‪.‬‬
‫ويوافقها يف الر�أى امل�ست�شار � إدوارد غالب قائال‪:‬‬
‫«الكني�سة ال تتهرب من دفع �أي التزامات مادية عليها كما‬
‫�أن مزارع الأ ديرة التي يتحدثون عنها بهذا ال�شكل يعمل‬
‫بها م�سلمون وم�سيحيون وت�ساعد الرهبان علي العمل‬
‫واحلياة الكرمية‪ ..‬لي�ست لنا عالقة بال�سيا�سة وال نتلقي‬
‫�أمواال من اخلارج ول�سنا دولة داخل دولة ولكننا جزء‬
‫من املجتمع امل�صري الذي يحرتم الأ ديان الأ خرى منذ‬
‫القدم‪.‬‬

‫• جلنة الرت�شيحات فى انتخابات البابا‪ :‬االنتخابات �ستقام فى موعدها‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪29‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫فى ‪� 28‬سبتمرب من خريف العام ‪ 1970‬كان الإ خوانى‬
‫الكبري فريد عبداخلالق قابع ًا فى زنزانته بال�سجن‬
‫احلربى‪ ،‬يعانى مع مئات الإ خوان من ظلمات املعتقل‪،‬‬
‫وق�سوة التعذيب‪ ،‬ومرارة التجربة‪ ،‬ووط�أة الأ يام‪ ،‬وبط�ش‬
‫النظام‪� ..‬إىل �أن جاءهم �صوت ال�سادات ينعى �إىل الأ مة‬
‫رحيل عبدالنا�صر وموت الزعيم الأ �سطورى‪..‬‬
‫�ساعتها �شعر الإ خوان وراء الأ �سوار بحالة من البهجة‬
‫هى مزيج من ال�شماتة فى الرجل الذى �سجنهم وعذبهم‬
‫وعا�شوا حتت �سنوات حكمه الطويلة �أق�سى و�أمر جتاربهم‬
‫ال�سيا�سية‪ ،‬ومع ال�شماتة ب�شارة بزوال الغمة‪ ،‬وانتهاء‬
‫املحنة‪ ،‬و�أنهم قريب ًا عائدون �إىل احلياة‪ ،‬خارجون من‬
‫قبورهم فى زنازين ال�سجن احلربى الرهيبة‪.‬‬

‫حوار‪� :‬أمين احلكيم‬
‫ت�صوير‪ :‬عمر �أن�س‬

‫سكرتري حسن البنا يواصل‬
‫شهادته وأسراره (‪)2-2‬‬

‫د‪.‬فريد عبداخلالق‪:‬‬
‫وحده فريد عبداخلالق الذى �سالت دموعه حزن ًا على‬
‫عبدالنا�صر‪ ،‬منظر ال �شك ا�ستثار ده�شة ا إلخ��وان وعجبهم‬
‫وغ�ضبهم �أي�ضاً‪ � ،‬إذ كيف يبكى ال�سجني على موت �سجانه‪،‬‬
‫وكيف يحزن وت�سيل دموعه على رجل �أهانه وعذبه ورماه فى‬
‫ذلك اجلحيم امل�سمى بال�سجن احلربى؟!‪..‬‬
‫وكان على فريد عبداخلالق �أن يربر دموعه للإ خوان‪،‬‬
‫ويو�ضح أ�ن��ه «يبكى ال�صديق ال��ذى أ�ك��ل معه عي�ش وملح»‪،‬‬
‫وال �� �ض��اب��ط ال��وط �ن��ى ال ��ذى ق ��ام ب �ت��دري��ب ��ش�ب��اب الإخوان‬
‫ومتطوعيهم وجتهيزهم قبل ذهابهم ملحاربة الع�صابات‬
‫ال�صهيونية فى فل�سطني عام ‪ ،1948‬ثم �أ�ضاف فى نربة حانية‪:‬‬
‫اهلل يقول وال تن�سوا الف�ضل بينكم‪ ..‬و�أنا �أذكر لعبدالنا�صر هذا‬
‫اخلري‪ ،‬و�أرجو �أن ي�ساحمه اهلل ويغفر له ما ارتكبه من مظامل‬
‫فى حق الإخوان»‪..‬‬
‫وك��ان على ا إلخ���وان �ساعتها �أن يتقبلوا ه��ذا املوقف‬
‫الإن�سانى من الأ خ فريد‪ ..‬على م�ض�ض!‬
‫هذا الت�سامح النادر فى حق عبدالنا�صر «ميتا»‪� ،‬سرعان‬
‫ما يتبخر عندما ي�أتى ذكر عبدالنا�صر «زعيماً»‪ ،‬وخمططاته‬
‫لالنفراد بال�سلطة‪ ،‬ورغبته املحمومة فى احلكم املنفرد‪ ،‬و�سعيه‬
‫للتخل�ص من كل خ�صومه‪ ،‬خا�صة الأ قوياء منهم‪ ،‬الذين ر�آهم‬
‫حجر عرثة فى طريق الزعامة وال�سلطة واال�ستبداد‪ ،‬وعلى‬
‫ر�أ�سهم جماعة الإخوان‪.‬‬
‫ي�صر الأ �ستاذ فريد عبداخلالق �أن حادث «املن�شية» الذى‬
‫�سطع بعده جنم عبدالنا�صر‪ ،‬ومكنه من التخل�ص ب�ضربة‬

‫‪30‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫باألدل ــة والوقـائع‪ ..‬حـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ‬

‫واحدة من اجلماعة‪ ،‬ي�صر على �أنه كان مدبر ًا وخمطط ًا وال‬
‫يزيد على متثيلية من تدبري و� إخراج عبدالنا�صر‪.‬‬
‫و أ�ت��رك للرجل من�صة الكالم‪ ،‬ليوا�صل رواي��ة �شهادته‬
‫التاريخية على تلك ال�سنوات ال�صاخبة‪..‬‬
‫املن�شية‪ ..‬متثيلية!‬
‫بعد �أن تخل�ص جمال من حممد جنيب بعد �أحداث مار�س‬
‫‪ 1954‬تفرغ للتخل�ص من ال�شوكة الأ خرية التى متنع انفراده‬
‫بال�سلطة وهم جماعة ا إلخ��وان‪ .‬كان يدرك �شعبية اجلماعة‬
‫وقوتها ونفوذها فى ال�شارع‪ ،‬ويعرف �أنها هى التى حمت ظهره‬
‫فى ليلة ‪ 23‬يوليو‪ ،‬و�ساهمت فى �إجن��اح حركة اجلي�ش‪ ،‬ومل‬
‫يغب عن باله منظر املظاهرة التى قادها الإخوان �أمام ق�صر‬
‫عابدين احتجاج ًا على �سيا�ساته فخرج � إليها ومعه حممد‬
‫جنيب‪ ،‬ووقفا يراقبانها من �شرفة الق�صر‪ ،‬وكان على ر�أ�سها‬
‫فتوة ال�سبتية � إبراهيم كروم الذى كان قد ان�ضم � إىل الإخوان‪،‬‬
‫وف�شل عبدالنا�صر فى �صرف املتظاهرين‪ ،‬وهنا ظهر القيادى‬
‫الإخوانى عبدالقادر عودة‪ ،‬وكان فقيها قانونيا موهوبا وخطيبا‬
‫مفوها‪ ،‬ويتمتع مب�صداقية واحرتام بني �شباب اجلماعة‪ ،‬ناداه‬
‫جنيب وطلب � إليه �أن يف�ض املظاهرة‪ ،‬فوقف ع��ودة خطيب ًا‬
‫فى املتظاهرين وجنح خالل دقائق فى � إقناعهم بالعودة � إىل‬
‫بيوتهم ومنح فر�صة لقيادة الثورة فى حتقيق مطالبهم‪.‬‬
‫حلظتها قرر عبدالنا�صر بينه وبني نف�سه �أن يتخل�ص‬
‫من عبدالقادر ع��ودة‪ ،‬لأ ن مثل هذا الرجل القادر على ف�ض‬
‫مظاهرة بجملة قادر على � إعادتها بجملة‪ ،‬ولذلك كان عودة‬

‫على ر أ����س قائمة ا إلخ��وان الذين �أعدمهم عبدالنا�صر فى‬
‫حادث املن�شية املدبر بدهاء‪.‬‬
‫فى تلك الظروف حاول عبدالنا�صر � إ�شعال فتنة داخلية‬
‫داخ ��ل �صفوف اجل�م��اع��ة‪ ،‬و�أوع� ��ز � إىل بع�ض ق�ي��ادات�ه��ا �أن‬
‫اله�ضيبى مر�شد الإخوان يومها �سي�ؤدى مبواقفه املت�شددة � إىل‬
‫ت�أجيج ال�صراع بني الثورة وا إلخ��وان‪ ،‬وقال ب�صريح العبارة‪:‬‬
‫اله�ضيبى هيخلينا �أعداء و�س�أ�ضطر � إىل قرارات ال تر�ضيكم‪..‬‬
‫هاتوا حد مكانه!‪..‬‬
‫وبح�سن نية فكر بع�ض ا إلخ��وان فى � إق�صاء اله�ضيبى‪،‬‬
‫ما دام ذلك فى م�صلحة الدعوة واجلماعة والبلد‪ ..‬وفى تلك‬
‫الأ ي��ام كان هناك خالف يزداد ات�ساع ًا بني املر�شد والنظام‬
‫اخلا�ص فى اجلماعة‪ ،‬فقد ر�أى اله�ضيبى �أن قيادات النظام‬
‫تقوم ب�أفعال ت�ضر باجلماعة‪ ،‬وتنفرد بقرارات دون الرجوع‬
‫� إليه‪ ،‬مما يوقع اجلماعة فى م�شاكل �سيا�سية‪.‬‬
‫وا�ستحكم اخلالف‪ ،‬وكلف النظام اخلا�ص عبدالرحمن‬
‫البنا و�صالح ع�شماوى للتفاو�ض مع اله�ضيبى على تقدمي‬
‫ا�ستقالته طواعية‪ ،‬حتى ال يتفاقم اخلالف وي�ؤدى الن�شقاقات‬
‫داخ��ل اجلماعة‪ ,‬وبهدوء القا�ضى وحكمته ح��اول اله�ضيبى‬
‫�أن ي�سيطر على غ�ضبه ويتحكم فى �أع�صابه‪ ،‬ف�أعلن �أنه لي�س‬
‫حري�ص ًا على املن�صب‪ ،‬ومل ي�سع � إليه �أ�صالً‪ ،‬بل دفع � إليه دفعاً‪،‬‬
‫و�أنه م�ستعد لأ ن يخدم الدعوة ك�أى فرد ولكنه يطلب فقط �أن‬
‫تكون � إقالته عن طريق اجلمعية الت�أ�سي�سية للإ خوان التى �سبق‬
‫�أن اختارته مر�شد ًا ب�إجماع �أع�ضائها‪ ..‬فتكون � إقالته ب�إجماع‬

‫• د‪.‬ه�شام قنديل‪� :‬إلزام �شركات املياه املعدنية بتحديد �أ�سعارها‪ ..‬وحل م�شاكل العمالة‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫هلذه األسباب رفضت كتاب «معامل فى الطريق»‬
‫وأوصيت بعدم طباعته!‬
‫أنا اإلخوانى الوحيد الذى بكى حزن ًا على‬
‫عبدالناصر يوم رحيله!‬
‫فى ساحة السجن احلربى غنى اإلخوان حتت‬
‫التهديد‪ :‬يا مجال يا مثال الوطنية!‬

‫ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــادث املنشـية «متثيليـة»‬
‫�أع�ضائها �أي�ضاً‪.‬‬
‫وه�ن��ا حكاية طريفة الب��د �أن ت ��روى‪ ،‬فعندما جاءوا‬
‫لله�ضيبى بتوقيعات �أع�ضاء اجلمعية‪ ،‬كانوا كلهم ي�ؤيدون‬
‫انتخابه مر�شداً‪ ،‬لكنه الحظ �أن ع�ضو ًا واح��د ًا فقط مل يوقع‬
‫�أمام ا�سمه‪ ،‬وهو �أمر ا�ستوقف اله�ضيبى‪ ،‬فقال للحا�ضرين‪:‬‬
‫«�أنا مع هذا الع�ضو الذى امتنع عن اختيارى»‪ ،‬و�أراد �أن يجعلها‬
‫حجة ليهرب من املن�صب‪ .‬وكان هذا الع�ضو هو حممد حامد‬
‫�أبوالن�صر الذى �أ�صبح مر�شد ًا للإ خوان فيما بعد‪ ،‬وكان وقتها‬
‫�صاحب �أطيان زراعية‪ ،‬وم�شغوال ب�أر�ضه ورعايتها فى �صعيد‬
‫م�صر‪ ،‬و�سافر � إىل هناك‪ ،‬ومل يت�سن له التوقيع �ضمن �أع�ضاء‬
‫اجلمعية الت�أ�سي�سية للإ خوان الختيار اله�ضيبى‪ ،‬وبحثوا عنه‬
‫و�أح�ضروه‪ ،‬ليبطلوا حجة اله�ضيبى فى الرتاجع‪.‬‬
‫امل �ه��م‪ .‬رف����ض اله�ضيبى ال���ض�غ��وط‪ ،‬وف�شل االنقالب‬
‫الداخلى ال��ذى ك��ان يرجوه عبدالنا�صر ويدعمه للإ طاحة‬
‫باله�ضيبى‪ ،‬وف�شل ف��ى خمططه لدمج اجلماعة ف��ى هيئة‬
‫التحرير‪ ،‬فكان الب��د من البحث عن طريقة أ�خ��رى لإزاحة‬
‫الإخوان‪ ،‬ولو بامل�ؤامرة‪ ..‬والر�صا�ص‪.‬‬
‫فى تلك الأ ثناء كنت ع�ضو ًا مبكتب الإر�شاد‪ ،‬وفى اليوم‬
‫نف�سه الذى ذهبوا فيه � إىل بيت املر�شد لل�ضغط عليه لتقدمي‬
‫ا�ستقالته‪ ،‬زرت اله�ضيبى‪ ،‬وبعد خروجى من منزله باملنيل‬
‫توجهت لل�صالة فى م�سجد �صالح الدين‪ ،‬املطل الآن على‬
‫كوبرى اجلامعة‪ ،‬وف��ى الطريق ت�صادف �أن التقيت ب�شاب‬
‫من النظام ال�سرى‪ ،‬من الذين حاولوا الإطاحة باله�ضيبى‪،‬‬

‫‪SMS‬‬

‫وملا كنت �أعرف هنداوى دوير من قبل‪ ،‬حيث �سبق �أن حاولوا‬
‫�ضمى � إىل النظام اخلا�ص وف�شلوا فى � إقناعى‪ ،‬فقد وقفت‬
‫لل�سالم عليه واحلديث معه‪ ،‬وقلت له معاتباً‪ :‬يا هنداوى �أنا‬
‫كنت عند املر�شد‪ ..‬وعنده معلومات انكم فى النظام اخلا�ص‬
‫بتدبروا حلاجة كده!‪..‬‬
‫ف�صارحنى ب �ج��ر�أة‪ :‬أ�ي� ��وه‪ ..‬فيه خلية بتخطط لقتل‬
‫عبدالنا�صر فى ميدان املن�شية وهو بيلقى خطابه اجلاى!‪.‬‬
‫وقلت له‪ :‬اله�ضيبى يو�صيكم �أال تقوموا ب��أى �صدام �أو‬
‫عنف �ضد النظام حتى ال ي�ستغله �ضد اجلماعة‪.‬‬
‫ىل وم�شى‪ ،‬ويبدو �أن �أخبار اخلطة ت�سربت وو�صلت‬
‫فنظر � إ ّ‬
‫� إىل �أجهزة �أمن عبدالنا�صر‪ ،‬فوجدوها فر�صة ال�ستغاللها‪،‬‬
‫و�ألقوا القب�ض على هنداوى‪ ،‬وعدد من اخللية‪ ،‬و�أقنعوهم �أن‬
‫يتحولوا � إىل «�شهود ملك»‪ ،‬و�أن يتم � إعفا�ؤهم من �أى م�ساءلة‬
‫�أو عقاب‪ ،‬مقابل �أن يوا�صلوا تنفيذ اخلطة‪ ،‬و�أن يقوموا فع ًال‬
‫ب� إطالق الر�صا�ص فى ميدان املن�شية‪ ،‬فى متثيلية توىل حبكها‬
‫ح�سن التهامى‪ ،‬أ�ح��د �أع�ضاء جمل�س قيادة الثورة القريبني‬
‫لعبدالنا�صر‪ ،‬ونفذ ه�ن��داوى ورف��اق��ه اخلطة لكنهم �أخذوا‬
‫جزاء �سنمار‪ ،‬و�أعدمهم عبدالنا�صر ليذهب ال�سر معهم � إىل‬
‫القرب‪ ،‬بعد �أن �أدوا دوره��م ح�سب اخلطة املو�ضوعة و�أ�صبح‬
‫عبدالنا�صر بطالً‪ ،‬وا إلخ��وان جماعة � إرهابية و�أ�صبح لديه‬
‫حجة مقنعة للنا�س للتخل�ص منهم‪.‬‬
‫�ستقول ىل ومن �أين عرفت ب�أ�سرار تلك «التمثيلية» �أقول‬
‫لك من هنداوى دوي��ر نف�سه‪ ،‬فقد �سمعته ب�أذنى ونحن فى‬

‫ال�سجن‪ ،‬وبعد �أن �صدر بحقه حكم الإعدام ي�صرخ من الغدر‬
‫الذى تعر�ض له‪ ،‬وي�صيح ب�أعلى �صوته غا�ضب ًا عليه!‪ ..‬املن�شية‬
‫كانت متثيلية مت بها ت�ضليل ال��ر�أى العام وت��زوي��ر التاريخ‪،‬‬
‫دبرها عبدالنا�صر و�أجهزته للتخل�ص من الإخوان واالنفراد‬
‫بال�سلطة!‪.‬‬
‫معامل فى الطريق!‬
‫و� إذا كان ح��ادث املن�شية «متثيلية» دبرها عبدالنا�صر‬
‫للتخل�ص من الإخوان‪ ،‬ف�إن تنظيم ‪ ،1965‬الذى قاده ال�شهيد‬
‫�سيد قطب كان يهدف فع ًال لقتل عبدالنا�صر‪.‬‬
‫�أنا رجل �ضد العنف بطبعى‪ ..‬و�أذكر �أن املحقق ا�ستدعانى‬
‫مرة للتحقيق معى �أثناء اعتقالنا فى ال�سجن احلربى على ذمة‬
‫ق�ضية تنظيم ‪ ،1965‬وكان رج ًال لطيف ًا عاملنى برقة وطلب ىل‬
‫قهوة‪ ،‬وكان التحقيق يتم فى خيمة ب�ساحة ال�سجن احلربى‪..‬‬
‫يومها قال ىل املحقق الودود‪� :‬شوف يا �أخ فريد‪� ..‬أنا م�ش عايز‬
‫�أورطك فى �أ�سئلة قد ت�سبب لك م�شاكل تكون نتيجتها العقوبة‬
‫اجلنائية‪ ..‬ب�س عايز �أعرف منك حاجة واحدة انت ليه رف�ضت‬
‫طباعة كتاب «معامل فى الطريق» ل�سيد قطب‪ ..‬مع � إنى �س�ألت‬
‫اله�ضيبى فدافع عن الكتاب و�أفكاره وقال � إنها ال تخرج عن‬
‫ال�شريعة الإ�سالمية‪ ..‬ليه مل تلتزم ب��ر�أى املر�شد ورف�ضت‬
‫الأ فكار الواردة فى الكتاب و�أو�صيت بعدم طباعته؟!‪..‬‬
‫وقلت له ب�صراحة‪� :‬أفكار �سيد قطب فى الكتاب حمالة‬
‫�أوجه‪ ،‬وقد يتلقاها املعذبون فى ال�سجون على �أنها دعوة للعنف‬
‫واالنتقام واخلروج على احلاكم بالقوة‪ ..‬ال�شباب الذى �أهني‬
‫وع��ذب فى املعتقل لديه �شهوة االنتقام ممن عذبه وظلمه‪،‬‬
‫وهم �شباب �صغري لديه اندفاع وحما�س‪ ،‬والعاقبة وخيمة‪ ،‬فال‬
‫ت�شعل نار ًا ال ت�ستطيع �أن تطفئها‪ ..‬ولذلك �أو�صيت بعدم طباعة‬
‫الكتاب‪.‬‬
‫كنت عرفت ب�أمر تنظيم �سيد قطب لأ ول مرة عن طريق‬
‫�صديقى وهبة الفي�شاوى‪ ،‬وكنت يومها مدير ًا ل��دار الكتب‪،‬‬
‫وجاء لزيارتى فى مكتبى و�أخربنى ب�أمر التنظيم‪ ،‬و�أنه يخطط‬
‫الغتيال عبدالنا�صر جزاء وفاقا ملا ارتكبه فى حق الإخوان‪.‬‬
‫وذهبت � إىل بيت �سيد قطب فى حلوان‪ ،‬وكا�شفته فى �أمر‬
‫التنظيم‪ ،‬وقلت له � إن ما تنوونه �سيجر م�صائب على الإخوان‬
‫والدعوة ال طاقة لنا بها‪ ،‬ثم � إن �سفك الدماء لي�س من الإ�سالم‪،‬‬
‫وذكرت له احلديث النبوى‪« :‬ال يزال امل�ؤمن فى ف�سحة من دينه‬
‫ما مل ي�صب دم ًا حراماً»‪.‬‬
‫وقابلت عنده الأ خ عبدالفتاح � إ�سماعيل‪ ،‬وكنت �أعرفه‬
‫منذ �أن التقيته فى بيت زينب الغزاىل‪ ،‬ف�أنكر �أن يكون التنظيم‬
‫ي�سعى � إىل العنف �أو قتل عبدالنا�صر!‪..‬‬
‫وملا ك�شفت �أجهزة عبدالنا�صر التنظيم‪ ،‬و�ألقت القب�ض‬
‫على مئات الإخوان وكنت منهم‪ ،‬جاءنى عبدالفتاح � إ�سماعيل‬
‫ذات �صباح كنا فى طابور ال�صباح بال�سجن احلربى‪ ،‬وجل�سنا‬
‫لتناول � إفطارنا‪ ،‬الذى مل يكن يزيد عن خبز هو للزلط �أقرب‬
‫و�سلطانية فول ن�صفها على الأ قل «�سو�س»‪ ،‬و�أخذ عبدالفتاح‬
‫يقرتب منى تدريجي ًا فى الطابور حتى �أ�صبح بجانبى‪ ،‬وهم�س‬
‫فى �أذنى‪ � :‬إحنا كذبنا عليك يا �أخ فريد‪ ..‬قلنا لك نحن فقط‬
‫نهدف لالعرتا�ض على ظلم الأ و�ضاع فى دولة عبدالنا�صر‪..‬‬
‫ونحن فى احلقيقة كنا ننوى قتله!‪..‬‬
‫قلت له بهدوء ور�ضا‪ :‬ربنا ي�ساحمكم!‪..‬‬
‫وك��ان��ت تلك ه��ى �آخ��ر جملة �سمعتها م��ن عبدالفتاح‬
‫� إ�سماعيل قبل �إع��دام��ه فى تلك الق�ضية التى �سجنت فيها‬
‫ظلم ًا ل�سنوات‪ ..‬تعر�ضت خاللها لتعذيب ال يطاق‪ ..‬كان زبانية‬
‫ال�سجن احلربى يتفننون فى � إيذائنا واحلط من كرامتنا‪ ..‬وال‬
‫�أن�سى مرة جمعوا فيها معتقلى ا إلخ��وان وكان بينهم املر�شد‬
‫ح�سن اله�ضيبى رحمه اهلل‪ ،‬و أ�ج�برون��ا على �أن نغنى ب�أعلى‬
‫�صوت �أغنية‪ :‬يا جمال يا مثال الوطنية!‪..‬‬

‫• فح�ص املناطق التى تهدد ال�سكان بعزبة خري اهلل مب�صر اجلديدة‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪31‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫م�صر �أ�صبحت كلها ف��ى «ال��ه��م �سوا»‬
‫خا�صة بعد العدوان على �ساقية ال�صاوي‪،‬‬
‫وتقدم حم��ام � إخ���واين ببالغ �ضدها‪ ..‬لأ ن‬
‫ال�ساقية تقيم حفالت لعبدة ال�شيطان‪..‬‬
‫وطبعا كالعادة‪ ،‬خ��رج علينا ه��ذا املحامى‬
‫الهمام‪ ،‬ليربئ �ساحة الإخوان وي�ؤكد �أنه بالغ‬
‫�شخ�صى والإخوان ال تعلم عنه �شيئا!! وهذا‬
‫كالم ال ي�صدقه عقل وال يحمل �أى منطق‪..‬‬
‫وال �أدرى � إىل متى نرى كل هذه البالغات‬
‫والفتاوى التى �أ�صبحنا نعي�ش فى دوامتها‬
‫ليل نهار‪ ،‬وتتن�صل منها جماعة الإخوان!‬
‫وال �أدرى � إىل متى �سنظل نعي�ش فى هذه‬
‫الظالمية وال�����س��واد‪ ،‬وال��ع��داء ال�سافر لكل‬
‫حرية ولكل �شكل تعبريى ال ي��روق له�ؤالء‬
‫ال�سادة الذى خرج �أحدهم علينا ذات مرة‬
‫بالف�ضائيات «ليب�صق» فى وجوهنا ويقول‪:‬‬
‫الإخوان دول �أ�سيادكم!!‬
‫واهلل ع�شنا و�شفنا وحكم علينا الزمن‬
‫ن��رى ب�أعيننا م��ا مل يكن ي ��أت��ى �أو يطوف‬
‫بخيالنا «املري�ض»!!‪.‬‬
‫ال ميلك �أى عاقل �سوى �أن يدين جماعة‬
‫رب� من كل‬
‫الإخوان ولن جتدى معنا فكرة الت ؤ‬
‫البالغات والفتاوى لأ ننا مت�أكدون �أن � إدارة‬
‫اجلماعة �صارمة حا�سمة والأ ف����راد فيها‬
‫لي�سوا طلقاء بهذه الطريقة‪.‬‬
‫نظرة ب�سيطة على ما حدث‪ ..‬هى جمرد‬
‫ف��رق مو�سيقية �شبابية تغنى بالإجنليزية‬
‫وقليل بالعربية م�ستخدمني بع�ض الآالت‬
‫املو�سيقية الغربية‪ ،‬كانوا �سبع ف��رق غنى‬
‫بع�ضها عن احلب‪ ،‬والآخ��ر مزج االبتهاالت‬
‫الدينية مبو�سيقى «امليتال»‪ ،‬البع�ض غنى‬
‫ق�صة الإ���س��راء وامل��ع��راج وارت���دى التنورة‪،‬‬
‫كل ذلك ال يخرج عن الإب��داع والفن‪ ،‬وهذا‬
‫حق ال�شباب فى �أن يظهر طاقاته الفنية‬
‫والذهنية واحلركية بالطريقة التى يراها‬
‫طاملا مل ي�ؤذ �أحدا ومل يتجاوز حدود القيم‬
‫املجتمعية املعروفة‪.‬‬
‫لكن الإخ���وان لن ي�سكتوا �أب��دا عن �أى‬
‫� إب��داع‪ ..‬وك�أنهم فى ليلة و�ضحاها �أ�صبحوا‬

‫‪32‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫�أو�صياء على هذا ال�شعب «ال�ضال» من وجهة‬
‫نظرهم‪ ،‬وال��ذى يعي�ش فى حالة «كفر» والبد‬
‫من ا�ستتابته‪.‬‬
‫من قال � إن ما حدث فى �ساقية ال�صاوى‬
‫كان «عبادة لل�شيطان»‪ ،‬وهذا التعبري �أ�سا�سا‬
‫لي�س له وجود واقعي‪ ،‬فحتى حينما ظهر هذا‬
‫امل�سمى فى م�صر عام ‪ 1997‬لأ ول مرة‪ ،‬و�ألقى‬
‫القب�ض على عدد كبري من ال�شباب فى هذه‬
‫الواقعة ت�أكد للجميع �أن الأ مر ال يعدو فرقعة‬
‫� إعالمية لي�س لها �أى �أ�سا�س‪ ،‬وهم حري�صون‬
‫على ت�صوير الأ مر الآن وك�أنها حركة مناه�ضة‬
‫ل�ل��أ دي���ان ت��دع��و للكفر وازدراء الأ دي�����ان �أو‬
‫الإحل��اد‪ ،‬وقد عادت � إلينا الآن فى ‪ 2012‬بعد‬
‫الثورة بعام ون�صف العام‪.‬‬
‫م����اذا ي�����ض�ير الإخ������وان ف���ى �أن يرتدى‬
‫ه ��ؤالء ال�شباب «ت��ى �شريتات» مر�سوم عليها‬
‫«ج��م��اج��م»‪« ،‬ط���ق���ة»‪��� ..‬ش��ب��اب‪ ،‬ه��م �أحرار‪،‬‬
‫وال �أح��د و�صى عليهم وخيال ه ��ؤالء ال�شباب‬
‫وطاقاتهم اخلرافية العظيمة هى التى �أ�شعلت‬
‫حما�س ال��ث��ورة فى نفو�سهم وخ��رج��وا للموت‬
‫احلقيقى ف��ى ‪ 25‬يناير ‪ 2011‬بعك�س فكر‬
‫الإخوان وال�سلفيني الذى يرف�ض فكرة الثورة‬
‫م��ن �أ���س��ا���س��ه��ا وال يقبلون ب��ال��ت��م��رد �أو حتى‬
‫بفكر التغيري‪ ،‬والنموذج املحتذى هو «ال�سمع‬
‫والطاعة»‪.‬‬
‫� إىل متى �سنظل نعي�ش ف��ى ح��ال��ة ترقب‬
‫لبالغات حولت حياتنا ل�سواد واكتئاب وك�أننا‬
‫حتولنا كلنا � إىل «متهمني»‪ ،‬الإخ���وان ن�صبوا‬
‫لنا املحاكم على عقولنا و�أفكارنا ومالب�سنا‪،‬‬
‫وثقافتنا‪ ،‬وفننا‪ ،‬وكل ما كنا نعتقد �أنه بديهى‬
‫و�أمر طبيعى �أ�صبحنا نتوقع �أن نذهب ب�سببه‬
‫� إىل �أق�سام ال�شرطة �أو املحاكم‪.‬‬
‫حالة ترب�ص غريبة ت�ستهدف حرية الر�أى‬
‫والتعبري واحل��ري��ات العامة �سواء ج��اء ذلك‬
‫من جماعة الإخ��وان �أو ال�سلفيني‪� ،‬أو جماعة‬
‫الأ مر باملعروف والنهى عن املنكر!!‪ ،‬فيجب �أن‬
‫تتوقف كل هذه ال�سلوكيات التى جعلتنا غرباء‬
‫فى وطننا العزيز‪.‬‬
‫وحينما نُحمل جماعة الإخوان امل�سئولية‪،‬‬

‫د�ستور يا �أ�سيادنا‬

‫كلنا فى الساقية‪ ..‬سوا‬

‫فهذا �أمر منطقي‪� ،‬أوال‪ :‬لأ ن املحامى �صاحب‬
‫«الت�صيد» الأ خ�ي�ر حم��ام � إخ����واين‪ ،‬ثانيا‬
‫وهو الأ ه��م �أن جماعة الإخ��وان الآن لي�سوا‬
‫م�ضطهدين �أو مظلومني‪ ،‬بل هم احلاكمون‪،‬‬
‫امل�����س��ي��ط��رون‪« ،‬امل��ك��و���ش�ين» ول��ي�����س هناك‬
‫م��ا ي�برر ه��ذه الأ ف��ع��ال لأ ى م��ن �أع�ضائها‪،‬‬
‫واحلقيقة �أن هذا يحرج موقف «اجلماعة»‬
‫مهما تن�صلت من هذه الأ فعال‪ ،‬وي�ضعها فى‬
‫برج كبري وك�أنها �أ�صبحت تتحدى احلريات‬
‫العامة‪ ،‬وتتعمد الت�ضييق على حرية الر�أى‬
‫والتعبري وقد الحقت كثري ًا من ال�صحفيني‬
‫والإعالميني ببالغات وحماكم‪ ،‬ومل يتحملوا‬
‫فى �أق��ل من �شهرين حرية ال��ر�أى «الآخر»‬
‫ال��ذى طاملا �ساندهم ودعمهم �ضد الظلم‬
‫والطغيان فى النظام البائد‪.‬‬
‫عموما كل ما يحدث يزيد العداوة بني‬
‫اجلماعة واملجتمع ويعمق حالة االحتقان بني‬
‫القوى ال�سيا�سية والنخب وهذه اجلماعة التى‬
‫�سلكت �سلوكا �آخر وخمتلفا قبيل انتخابات‬
‫الرئا�سة‪ ،‬وحتدثت عن الثورة والثوار الذين‬
‫تخلت عنهم بعد ال��ـ ‪ 18‬ي��وم��ا الأ وىل من‬
‫الثورة‪ ،‬ثم تذكرتهم فى انتخابات الرئا�سة‬
‫«فج�أة» وا�ستفادت من ح�شدهم و�أ�صواتهم‪..‬‬
‫وها هم ميار�سون هوايتهم فى التن�صل من‬
‫كل وعودهم!!‬
‫لكننا �سنظل �صامدين‪ ،‬ولن ن�سكت �أبدا‬
‫على �أى انتهاك للحريات �أو الت�ضييق على‬
‫حقوق املواطنني‪ ،‬و�ساقية ال�صاوى مركز‬
‫ثقافى وطاقة نور ل�شبابنا‪ ،‬وندعو الفتتاح‬
‫«�سواقي» �أخرى لرى عط�ش ال�شباب الثقافى‬
‫فى كل املحافظات ولن ن�سمح بالرتويع �أو‬
‫الإرهاب‪ ،‬وكلنا فى ال�ساقية �سوا‪..‬‬

‫•‪ 250‬مليون جنيه لتطوير الع�شوائيات بال�شرقية‪.‬‬

‫�سو�سن الدويك‬

‫‪SMS‬‬

‫‪36‬‬
‫‪38‬‬
‫‪40‬‬
‫‪43‬‬

‫وزير اإلعالم يعلن االستعدادات لمشروع إطالق نايل ســـات ‪202‬‬
‫هند صبرى‪ :‬ظلمونـى وانحازوا ألنجلينا جولى‬
‫بعد زواج تامـر حسـنى‪ ..‬خـنـاقة بنات مصر والمغرب‬

‫عمـار الشـريعى‪ ..‬قلــب الوطــن موجــوع‬

‫‪ 44‬إلهام شاهين‪ :‬الشيخ بدر بقى مشهور على حسابى‬
‫‪ 46‬نيشان‪ :‬رفضت توجـيه أسئلة غير أخالقية لضيوفى‬

‫‪ 48‬عمر خورشيد وياسمين جيالنى‪ ..‬ما جواز إال بعد صداقة‬
‫‪ 52‬مش كل من دخل «هوليوود» بقى عمر الشريف‬

‫عالج نهال باملياه‬

‫دبة النملة‬

‫نه��ال عنب��ر تعان��ى‬
‫م��ن �آالم مبرح��ة ف��ى‬
‫�ساقيه��ا و�ساف��رت م��ع‬
‫زوجه��ا لأ ح��دى دول‬
‫�ش��رق �أوروب��ا للع�لاج‬
‫بطريق��ة المي��اه ف��ى‬
‫�إح��دى الم�صح��ات‬
‫المتخ�ص�ص��ة فى العالج‬
‫بالأ وزرون‪.‬‬

‫للمجلة‪ :‬الم�شرف العام على‬
‫أ�سامة عزالدين‬
‫تحدث �الدين‬
‫بمرارة وا�ضحة عز‬
‫مجموعة قنوات دريم حول ما فعلته منى ال�شازلى من ان�سحابها‬
‫المفاج ��ئ م ��ن �شا�شة دري ��م ثم ذهابه ��ا للتوقيع م ��ع الإم بال �سى‬
‫لأ نه ��م عر�ض ��وا عليها ثالثة �أ�ضعاف ما كان ��ت تتقا�ضاه من دريم‬
‫يق ��ول �أ�سام ��ة عزالدي ��ن‪ :‬هناك ق�ضية تم رفعها م ��ن «دريم» �ضد‬
‫العقد من‬
‫بيننا وانه ��اء‬
‫تح��دث �العقد‬
‫وا�ضحةب�ش ��روط‬
‫بم��رارة لإخاللها‬
‫من ��ى ال�شازل ��ى‬
‫الم�شرف‬
‫عزالدي��ن‬
‫أ�سام��ة‬
‫فى‬
‫�ى‬
‫�‬
‫ه‬
‫وينت‬
‫ً‬
‫ا‬
‫�‬
‫�‬
‫ي‬
‫�سار‬
‫�زال‬
‫�‬
‫ي‬
‫ال‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ه‬
‫مع‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ن‬
‫عقد‬
‫أن‬
‫�‬
‫�ث‬
‫�‬
‫ي‬
‫ح‬
‫الع��امواح ��د‬
‫ط ��رف‬
‫عل��ى مجموع��ة قن��وات دري��م ح��ول ما فعلت��ه منى‬
‫أخرىثموحول‬
‫ان�سحابهاعن العمل‬
‫وقد امتنعت‬
‫ذهابها‬
‫لمحطة �دريم‬
‫وذهبت�شا�شة‬
‫المفاجئ من‬
‫‪2013/7/1‬من‬
‫ال�شاذلى‬
‫فعال‬
‫هى‬
‫�ن‪:‬‬
‫�‬
‫ي‬
‫عزالد‬
‫�ة‬
‫�‬
‫م‬
‫أ�سا‬
‫�‬
‫�ول‬
‫�‬
‫ق‬
‫ي‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ه‬
‫ا�ستقالت‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ه‬
‫تقديم‬
‫حقيق ��ة‬
‫للتوقيع مع الإ م بال �سى لأ نهم عر�ضوا عليها ثالثة �أ�ضعاف‬
‫‪10.45‬‬
‫ال�ساعة‬
‫‪8/25‬‬
‫�خ‬
‫�‬
‫ي‬
‫بتار‬
‫�ة‬
‫�‬
‫ل‬
‫ا�ستقا‬
‫�ة‬
‫�‬
‫م‬
‫كل‬
‫عليها‬
‫�ة‬
‫�‬
‫ق‬
‫ور‬
‫قدم ��ت‬
‫كان��ت تتقا�ضاه من دريم يقول �أ�سامة عزالدين‪ :‬هناك‬
‫ما‬
‫من‬
‫كان‬
‫�ذى‬
‫�‬
‫ل‬
‫ا‬
‫الوقت‬
‫فى‬
‫أى‬
‫�‬
‫�ة‬
‫�‬
‫ق‬
‫دقي‬
‫�ن‬
‫�‬
‫ي‬
‫أربع‬
‫�‬
‫و‬
‫�ة‬
‫�‬
‫س‬
‫وخم�‬
‫�رة‬
‫العا�ش �‬
‫ق�ضي��ة ت��م رفعها من «دري��م» �ضد منى ال�شاذل��ى لإ خاللها‬
‫الورقة‬
‫م��نه ��ذه‬
‫رف�ضت‬
‫وانهاءوقد‬
‫بيننا�ى الهواء‬
‫تكون عل �‬
‫ب�ش��روط�ض �أن‬
‫المفرو� �‬
‫وقلتحيث‬
‫واحد‬
‫طرف‬
‫العقد‬
‫العقد‬
‫وا�شتهرت‬
‫كبرت‬
‫�م‬
‫�‬
‫ي‬
‫در‬
‫فى‬
‫كمذيعة‬
‫بها‬
‫�ق‬
‫�‬
‫ل‬
‫تتع‬
‫ال‬
‫�ة‬
‫�‬
‫ل‬
‫س�‬
‫أ‬
‫الم�‬
‫�لهأن��ا �أن‬
‫عقدنا معها ال يزال �ساري ًا وينتهى فى ‪ 2013/7/1‬وقد‬
‫واتفاقات‬
‫�ات‬
‫�‬
‫ن‬
‫إعال‬
‫�‬
‫�ود‬
‫�‬
‫ق‬
‫ع‬
‫�اك‬
‫�‬
‫ن‬
‫ه‬
‫أن‬
‫�‬
‫�ة‬
‫�‬
‫ي‬
‫الق�ض‬
‫�ن‬
‫�‬
‫ك‬
‫ل‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ن‬
‫�شا�شت‬
‫عب ��ر‬
‫امتنع��ت عن العمل وذهبت لمحط��ة �أخرى وحول حقيقة‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ن‬
‫تعاقدات‬
‫�رم‬
‫�‬
‫ت‬
‫نح‬
‫أن‬
‫�‬
‫�د‬
‫�‬
‫ب‬
‫وال‬
‫�ود‬
‫�‬
‫ق‬
‫ع‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ه‬
‫مع‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ن‬
‫وقع‬
‫�رى‬
‫�‬
‫ب‬
‫ك‬
‫�ركات‬
‫�ش �‬
‫تقديمه��ا ا�ستقالته��ا يق��ول �أ�سام��ة عزالدي��ن‪ :‬ه��ى فع�لا‬
‫‪8/25‬ووقعت‬
‫بتاري��خلبن ��ان‬
‫ا�ستقالةذهب ��ت � إلى‬
‫كلمةورغم ه ��ذا‬
‫عليهاذلك‬
‫ورق��ةتع ��رف‬
‫قدمت�ف ع ��ن‬
‫وللأ �س �‬
‫ال�ساعة‬
‫بعد‬
‫ينته‬
‫�م‬
‫�‬
‫ل‬
‫معنا‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ه‬
‫عقد‬
‫أن‬
‫�‬
‫�م‬
‫�‬
‫ل‬
‫تع‬
‫�ى‬
‫�‬
‫ه‬
‫و‬
‫�رى‬
‫�‬
‫خ‬
‫�‬
‫أ‬
‫�اة‬
‫�‬
‫ن‬
‫ق‬
‫�ع‬
‫�‬
‫م‬
‫عق ��داً‬
‫‪ 10.45‬العا�ش��رة وخم���س و�أربعي��ن دقيق��ة �أى فى الوقت‬
‫أخرى‬
‫�‬
‫لمحطة‬
‫و�ستذهب‬
‫العقد‬
‫وقعت‬
‫أنها‬
‫�‬
‫ب‬
‫ال�سوق‬
‫من‬
‫وفوجئنا‬
‫ال��ذى كان من المفرو���ض �أن تكون على الهواء وقد رف�ضت‬
‫�وف نقا�ضيها‬
‫ألة الالك ��رام و�‬
‫الم�س��رور‬
‫المو�ضوع م �‬
‫الورقةيمر ه �‬
‫هذه��ك ل ��ن‬
‫ولذل‬
‫كمذيعة فى‬
‫تتعلقس �بها‬
‫وقلت�ذالها �أن‬
‫خ�سارة‬
‫لكنإنما هن ��اك‬
‫�شا�شتنا�ى و�‬
‫�شرط جزائ �‬
‫كبرت�ا لي�ست مج �‬
‫دري��مأس�ل ��ة هن �‬
‫والم�‬
‫هناك‬
‫الق�ضية �أن‬
‫وا�شتهرت�ردعبر‬
‫أعلم‬
‫�‬
‫وال‬
‫�ى‬
‫�‬
‫ن‬
‫م‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ه‬
‫أهدرت‬
‫�‬
‫�ة‬
‫�‬
‫ي‬
‫إعالم‬
‫�‬
‫�م‬
‫�‬
‫ي‬
‫وق‬
‫�ت‬
‫�‬
‫ث‬
‫حد‬
‫�ة‬
‫�‬
‫ي‬
‫ومعنو‬
‫�ة‬
‫�أدبي �‬
‫عقود �إعالنات واتفاقات �شركات كبرى وقعنا معها عقود ًا‬
‫االلتزام‬
‫عن‬
‫وتتحدث‬
‫�س‬
‫�‬
‫�‬
‫النا‬
‫تعظ‬
‫ال�شا�شة‬
‫على‬
‫�ى‬
‫�‬
‫ن‬
‫م‬
‫تقف‬
‫�ف‬
‫كي �‬
‫والبد �أن نحترم تعاقداتنا وللأ �سف هى تعرف ذلك ورغم‬
‫ً‪.‬‬
‫ا‬
‫عملي‬
‫هذا‬
‫كل‬
‫تخالف‬
‫وهى‬
‫خالق‬
‫والأ‬
‫والوفاء‬
‫ه��ذا ذهبت �إلى لبن��ان ووقعت عقد ًا مع قن��اة �أخرى وهى‬
‫تعل��م �أن عقده��ا معنا ل��م ينته بع��د وفوجئنا م��ن ال�سوق‬
‫ب�أنه��ا وقع��ت العق��د و�ستذهب لمحط��ة �أخ��رى ولذلك لن‬
‫يمر هذا المو�ضوع مرور الكرام و�سوف نقا�ضيها والم�س�ألة‬
‫هنا لي�ست مجرد �شرط جزائى و�إنما هناك خ�سارة �أدبية‬
‫ومعنوي��ة حدث��ت وقيم �إعالمي��ة �أهدرتها من��ى وال �أعلم‬
‫كي��ف تق��ف منى عل��ى ال�شا�شة تعظ النا���س وتتحدث عن‬
‫االلتزام والوفاء والأ خالق وهى تخالف كل هذا عملياً‪.‬‬

‫منى الشاذىل خانت قناة دريم وفعلت‬
‫عكس ما تطالب به املشاهدين‬

‫‪34‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫ ‬

‫يسرا زارت عمار فى باريس قبل إلهام ومحمود‬

‫نهال‬

‫يرق��د عم��ار ال�شريع��ى بم�ست�شفى ج��ورج بامبيدو فى‬
‫باري���س بع��د �أن ق��رر الأ طب��اء خط��ورة �إج��راء جراحات‬
‫�أخ��رى ف��ى قلب��ه بعد �إج��راء خم���س عملي��ات فتح قلب‬
‫�سابقين وينتظر ال�شريعى الف�صل فى حالته وهو داخل‬
‫حجرة مجهزة لحالت��ه الحرجة وقد زارت ي�سرا عمار‬
‫بع��د �أن �أجرت هى الأ خرى جراح��ة فى معدتها فى‬
‫�ألماني��ا وفى اليوم التالى لزي��ارة ي�سرا زاره محمود‬
‫عبدالعزيز الذى يق�ضى �أجازة فى باري�س ومعه �إلهام‬
‫�شاهين‪.‬‬

‫منى زكى و�أحمد حلمى‬

‫حلمى ومنى‪ ..‬خناقات زوجية‬
‫يا�سمين‬

‫يت ��ردد ف ��ى الو�س ��ط الفن ��ى وج ��ود خالف ��ات عائلية‬
‫�شدي ��دة بي ��ن الفنان ��ة من ��ى زك ��ى وزجه ��ا الفن ��ان �أحمد‬
‫حلمى والبع�ض توقع �أن تكون هذه الخالفات و�صلت‬
‫�إل ��ى ح ��د الطالق بعد �أن الحظ ��وا تواجد حلمى فى‬
‫مكتب ��ه بالمهند�سي ��ن ب�شكل �شبه دائ ��م وهو �أمر لم‬
‫يتع ��ود علي ��ه �أ�صدق ��اء حلم ��ى و�أقارب ��ه خ�صو�ص� �اً‬
‫�أنه ��م ر�أوه بالمالب� ��س المنزلية ف ��ى مقر ال�شركة‬
‫�أكثر من مرة‪ ،‬حلمى قال لأ �صدقائه � إن تح�ضيره‬
‫الم�ستم ��ر لفيلم ��ه الجدي ��د ه ��و �سب ��ب تواجده فى‬
‫مقر ال�شركة لكن معظمهم لم يقتنع بمبرراته‪.‬‬

‫ياسمني عبدالعزيز وزجها يعطالن «نانى نو»‬
‫ت�سب��ب �سف��ر الفنانة يا�سمي��ن عبدالعزي��ز ب�صحبة‬
‫زوجه��ا �إلى العي��ن ال�سخنة لق�ضاء عدة اي��ام هناك فى‬
‫تخلفه��ا عن مواعيد ت�صوير فيلمه��ا الجديد «نانى نو»‬
‫وت�أجيل��ه ع��دة �أيام حيث ق��رر وائل �إح�س��ان مخرج‬
‫العم��ل ت�أخي��ر الت�صوي��ر للإ �سب��وع المقب��ل وم��ن‬
‫المفتر���ض �أن يك��ون العم��ل جاه��ز ًا للعر���ض ف��ى‬
‫مو�سم عبد الأ �ضحى المب��ارك وي�شارك يا�سمين‬
‫فى بطولته الفنان ح�سن الرداد‪.‬‬

‫• حممد �سليمان‪ :‬مل �أجامل �أمن الدولة فى م�سل�سل «باب اخللق»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫اخلط الأ حمر‬

‫نبيلة تفكر فى عرض زواج عاجل‬

‫نبيل��ة عبي��د تتح��دى الزم��ن ورمب��ا تت��زوج ف��ى‬
‫الف�ترة القادمة من رج��ل �أعمال م�ص��رى التقته فى‬
‫ب�يروت خ�لال �إج��ازة العي��د وكان ب�صحب��ة �أوالده‬
‫وطل��ب منها ال��زواج �أمامهم فقالت ل��ه ادينى فر�صة‬
‫�أفكر‪ ..‬نبيلة قالت هذا اخلرب للمقربني منها وهى‬
‫�سعي��دة بالعر���ض خ�صو�ص�� ًا �أن العري�س ح�سب‬
‫قولها �أبدى رغبته فى �إمتام الزواج فوراً‪.‬‬
‫ ‬

‫فلنحذف «�أنا �أريد»‬

‫نبيلة‬

‫»‪ mbc‬مصر« تخطف نجـوم اإلعالم‬

‫ت�ستع ��د قن ��اة ‪ mbc‬م�ص ��ر‬
‫عل ��ى ق ��دم و�س ��اق لالنط�ل�اق بق ��وة‬
‫وت�سع ��ى الجت ��ذاب كب ��ار الإعالميين‬
‫الم�صريي ��ن لتقدي ��م برامجه ��م على‬
‫ال�شا�ش ��ة المنتظ ��ر والدته ��ا قريب� �اً‪،‬‬
‫وينف ��ق القائمون عل ��ى � إدارتها �أموا ًال‬
‫كبي ��رة فى العق ��ود التى يبرمونها مع‬
‫نج ��وم ا إلع�ل�ام الم�صرى‪ ،‬وق ��د بد�أوا‬
‫بالح�صول على توقي ��ع منى ال�شاذلى‬
‫كارمن �سليمان‬
‫مى ال�شربينى‬
‫الت ��ى �أخذوه ��ا م ��ن مجموع ��ة قنوات‬
‫دري ��م لتقديم برنام ��ج جديد لديهم‪،‬‬
‫برنامج غنائى‪ ،‬و�صفه بع�ض العاملين‬
‫أما‬
‫�‬
‫ال�سابق‪.‬‬
‫العدد‬
‫كما ن�شرت «الإذاعة والتليفزيون» فى‬
‫ب�أنه �ضخم وتكلف حتى الآ ن مليون دوالر‪.‬‬
‫�سرية‬
‫فى‬
‫–‬
‫تمكنت‬
‫المفاج� ��أة الجديدة للقناة فهى �أنها‬
‫البرنام ��ج يع ��د مكاف� ��أة من ال� �ـ ‪� mbc‬إل ��ى كارمن‬
‫فودة‬
‫ي�سرى‬
‫إعالمى‬
‫ل‬
‫تامة – من الح�صول على توقيع ا‬
‫�سليم ��ان الت ��ى رف�ض ��ت مبل ��غ ملي ��ون دوالر م ��ن �إح ��دى‬
‫ً‬
‫ا‬
‫برنامج‬
‫�ا‬
‫�‬
‫ه‬
‫خالل‬
‫�دم‬
‫�‬
‫ق‬
‫عل ��ى عقد لم ��دة ث�ل�اث �سنوات ي‬
‫القن ��وات الف�ضائي ��ة مقاب ��ل تركه ��ا وف�س ��خ تعاقده ��ا مع‬
‫�سيا�سياً اجتماعياً جديداً‪.‬‬
‫مجموعة القنوان � إال �أنها رف�ضت‪ ..‬ومن ثم علم الوليد‬
‫مير‬
‫الأ‬
‫ً‬
‫ا‬
‫حالي‬
‫�ض‬
‫�‬
‫�‬
‫يتفاو‬
‫ال�سرية‬
‫وبنف� ��س الق ��در من‬
‫الإبراهيم ��ى بالأ م ��ر فطل ��ب م ��ن مدي ��ر البرام ��ج ف ��ى‬
‫�ع‬
‫�‬
‫م‬
‫�وات‬
‫�‬
‫ن‬
‫الق‬
‫�ة‬
‫�‬
‫ع‬
‫مجمو‬
‫�ب‬
‫�‬
‫ح‬
‫�صا‬
‫الولي ��د الإبراهيم ��ى‬
‫المحطة التجهيز لأ كبر برنامج غنائى لكارمن كمكاف�أة‬
‫�وات‬
‫�‬
‫ن‬
‫الق‬
‫إدارة‬
‫�‬
‫�ى‬
‫�‬
‫ل‬
‫لتتو‬
‫�ى‬
‫�‬
‫ن‬
‫ال�شربي‬
‫الإعالمي ��ة ميم ��ى‬
‫لها على والئها والتزامها بعقد‬
‫القادم‪.‬‬
‫اعتباراً من ال�شهر‬
‫المجموعة‪.‬‬
‫عل ��ى جانب �آخر تجهز قن ��وات ‪ mbc‬حالياً لأ كبر‬

‫زواج تامر أفسد فرحة حماقى‬

‫�شه��دت �صفح��ة تام��ر ح�سن��ى عل��ى الفي���س ب��وك معرك��ة �ساخن��ة بين‬
‫المعجبي��ن خ�صو�ص�� ًا من الجن�س اللطيف الالئى عبرن ع��ن رف�ضهن زواج تامر‬
‫م��ن الفت��اة المغربي��ة ب�سم��ة يو�سي��ل ودخ��ل فى الخ��ط جروب��ات معجبات‬
‫حماقى الالئى �أعلن رف�ض �إعالن تامر خبر زوجه الآ ن وفر�ضن �سوء النية‬
‫من��ه لأ ن��ه �أراد ح�س��ب قولهن م��ن خبر �إع�لان زواجه التغطي��ة على نزول‬
‫�ألب��وم حماقى الجديد «من قلبى بغنى» وقالت ندى حمدى م�شرفة جروب‬
‫معجبات حماقى تامر نيته وح�شة وياريته ا�ستنى �شويه لما حماقى يفرح‬
‫ب�ألبوم��ه هو متعمد يف�س��د فرحته معانا‪ .‬وقالت �سمي��رة ناحق من المغرب‬
‫�إحنا بنحب حماقى وبنحب بنت بلدنا وحماقى �أكيد ما يق�صد�ش كده‪.‬‬
‫الغريب �أن جروبات تامر انتقدت حماقى لأ نه لم يقل لتامر مبروك‬
‫لأ ن قلبه �أ�سود ح�سب كالمهم‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ ‬

‫تامر‬

‫حماقى‬

‫�أنا � إن�سان ميتلك � إرادته كامله ‪ ,‬ويرف�ض ب�شدة �أن‬
‫ينازعه فيها �أحد‪.‬‬
‫� إرادت��ى ت�شعرنى ب��أن قدراتى خارقة ‪ ..‬حتى لو‬
‫كانت كامنة ‪ ..‬ونائمة !!‬
‫من ال ميتلك � إرادة ‪ ..‬ال فائدة من �أفكاره وم�شاعره‬
‫ومن � إبتكاراته ومهاراته‪.‬‬
‫ف��الإرادة هى البو�صلة املر�شدة حلياة الإن�سان ‪,‬‬
‫وهى �صمام الأ مان له‪.‬‬
‫حتى لو �أودت بالإن�سان � إرادته للهالك ‪ ..‬ال يهم‬
‫يكفى �أن يقال �أنه ذهب للهالك مبح�ض � إرادته !!‬
‫ولذلك فقد اخرتعوا ال�سجون كعقاب للمجرمني‬
‫فالعقاب لي�س فى ال�سجن ‪ ..‬العقاب فى حرمان‬
‫الإن�سان من � إرادته ونزعها‪.‬‬
‫وفى ال�سجون ت�ضيق دائرة الإرادات بني خيارات‬
‫حمدودة جدا‪.‬‬
‫جميع امل�ساجني يح�سدون الأ ح��رار ‪ ..‬من خارج‬
‫الأ �سوار‪.‬‬
‫يح�سدونهم على الدائرة املت�سعة جدا لإراداتهم‬
‫ بغ�ض النظر عن املتاح – ومثلما للإ ن�سان � إرادة ‪..‬‬‫لل�شعوب �أي�ضا � إرادة ‪ � ,‬إرادة جماعية‪.‬‬
‫وحينما يفقد ال�شعب � إرادت��ه تنحدر احل�ضارة ‪,‬‬
‫ويعود الإن�سان لتخلفه‪.‬‬
‫ومن الأ لعاب القذرة التى تلعبها الدول املعادية‬
‫و�أن جتعل � إرادة �شعب ما تبدو متعار�ضة ومنق�سمة‬
‫ومتناق�ضة �أي�ضا‪.‬‬
‫وحينما تتطرف الإرادات املتعار�ضة لدرجة كبرية‬
‫يحدث ما ي�سمى باحلروب الأ هلية‬
‫�أما �أن تتعار�ض � إرادات ال�شعوب فتلك هى احلرب‬
‫الباردة‪.‬‬
‫وم�صر الآن تعي�ش حرب ًا باردة بني � إرادات �شعبها‬
‫بني � إرادات �أحزابها وم�ؤ�س�ساتها وهيئاتها مهما‬
‫بدا الأ مر على غري ذلك فى اخلطب التجميلية �أو‬
‫الإجتماعات الر�سمية‪.‬‬
‫لن تنه�ض م�صر �سوى بتوحد الإرادات ‪ ,‬وتلك هى‬
‫مهمة ال�سا�سة والرموز والقوى الوطنية‪.‬‬
‫نحتاج جميعا لتوحد � إرادتنا وت�صفية النفو�س من‬
‫ال�شعور بالإنتقام والرغبة فى التناحر‪.‬‬
‫نحتاج جميعا �أن نعرف �أننا �أ�صحاب م�صلحة‬
‫واحدة وم�صري م�شرتك‪.‬‬
‫و�أن ال حل �سوى تقارب تلك الإرادات املتنافرة‬
‫فيما بينها‬
‫الأ وط���ان ترتقى بعبارة « نحن نريد « وتتخلف‬
‫بعبارة « �أنا �أريد» فلنحذف «�أنا �أريد» من قامو�س‬
‫م�صر ‪.‬‬

‫�أمين نور الدين‬

‫‪facebook.com/Ayman Nour El Din‬‬

‫• راندا البحريى‪�« :‬سبوبة» من �أروع الأ عمال ال�سينمائية التى �شاركت فيها‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪35‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫العالم مع املهند�س �صالح حمزة وقيادات النايل �سات‬
‫وزير إ‬

‫خالل زيارته للنايل سات ومدينة اإلنتاج اإلعالمى‬

‫وزير إالعالم يعلن اال�ستعدادات مل�شروع �إطالق نايل �ســـــ‬
‫مل ت��ك��ن ال����زي����ارة ال��ت��ى ق����ام ب��ه��ا �صالح‬
‫عبداملق�صود وزي���ر الإ ع��ل�ام ملقر ال�شركة‬
‫امل�صرية للأ قمار ال�صناعية ومدينة الإ نتاج‬
‫الإ ع�لام��ى جم��رد زي���ارات تفقدية ب��ل كانت‬
‫زيارات مهمة بالنظر للت�صريحات التى �أدىل‬
‫بها وزير الإ عالم عقب نهاية هاتني الزيارتني‪،‬‬
‫فقد �أع��ل��ن وزي��ر الإ ع�ل�ام ع��ن ب��دء ال�شركة‬
‫امل�صرية للأ قمار ال�صناعية اال�ستعداد لإ طالق‬
‫القمر ال�صناعى اجلديد نايل �سات ‪ 202‬ليكون‬
‫لا لقمر نايل �سات ‪ 102‬ال��ذى �سينتهى‬
‫ب��دي� ً‬
‫عمره االفرتا�ضى ع��ام ‪ 2015‬وق��ال الوزير‬
‫�إن القمر اجلديد �سيمكن ال�شركة من التو�سع‬
‫فى تقدمي خدماتها للقنوات الف�ضائية التى‬
‫تقارب الآ ن ‪ 700‬قناة وذلك من خالل متلك‬
‫املزيد من احليزات‪ ،‬و�أن �إطالق القمر اجلديد‬
‫ي�أتى فى �إطار تدعيم جهود الدولة ال�ساعى‬
‫لتقدمي املزيد من اخلدمات للمواطنني‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫حممد �سميح‬
‫ت�صوير‪�:‬أ�شرف بدراوى‬

‫العدد‬

‫‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫�أ�ضاف عبداملق�صود �أن ‪� 202‬سيكون � إ�ضافة قوية‬
‫لل�شركة بجوار نايل �سات ‪ 201‬ال��ذى �أطلقته ال�شركة‬
‫فى �أغ�سط�س ‪ 2010‬وتقدم من خالله �أحدث اخلدمات‬
‫التقنية لعمالء ال�شركة‪.‬‬
‫وق��ال وزي��ر ا إلع�لام � إن زيارته للنايل �سات مكنته‬
‫من التعرف على � إمكانيات ال�شركة و�سري العمل بها من‬
‫خالل ال�شرح الوافى الذى قدمه له املهند�س �صالح حمزة‬
‫الع�ضو املنتدب لل�شركة وباقى القيادات وهو ما و�صفه‬
‫عبداملق�صود بال�شىء املطمئن‪.‬‬
‫ونفى وزير الإعالم �أى نية لفر�ض رقابة من النايل‬
‫�سات على القنوات الف�ضائية من �أى نوع وقال � إن كلمة‬
‫رقابة حذفت من القامو�س الإعالمى وحمذوفة �أي�ض ًا‬
‫من قامو�س الدكتور حممد مر�سى رئي�س اجلمهورية‪،‬‬
‫و�أننا �أ�صبحنا نعي�ش فى زمن تطبيق الد�ستور والقانون‪،‬‬
‫وتنفيذ بنود العقود املربمة بني النايل �سات وعمالئها‬
‫مبا تت�ضمنه تلك العقود من بنود حتافظ على الأ خالق‬
‫واملبادئ العامة وعدم احلث على � إثارة الفنت والنعرات‬
‫الطائفية �أو ت�شجع التفرقة بني �أبناء الوطن الواحد وعدم‬
‫امل�سا�س ب�أى من املقد�سات الدينية‪ ،‬وقال عبداملق�صود � إنه‬
‫غري معنى بالرقابة و� إن هناك � إدارة بالتليفزيون لتقومي‬
‫وم�شاهدة الربامج تنفذ ما ت��راه فى �إط��ار القانون و�أنا‬
‫ال �أتدخل فى عمل تلك الإدارة ولن �أفر�ض �شيئ ًا عليها‪،‬‬

‫• لو�سى‪ :‬الراق�صات فى م�صر م�ش كتري‪.‬‬

‫وجدد وزير الإعالم الت�أكيد على �أن النايل �سات ال يبث �أى‬
‫قنوات تخالف العادات والقيم امل�صرية والعربية و�أن ما‬
‫يتم التقاطه من قنوات يثري ا�ستياء امل�شاهدين هى قنوات‬
‫تبث من قمر �آخر يبث من نف�س مدار النايل �سات‪.‬‬
‫كان وزي��ر ا إلع�لام قد قام بزيارة � إىل مقر �شركة‬
‫النايل �سات حيث ا�ستقبله املهند�س �صالح حمزة الع�ضو‬
‫املنتدب لل�شركة والعديد من قيادات ال�شركة‪ ،‬و� إبراهيم‬
‫العراقى وكيل �أول وزارة الإعالم وقد ح�ضر الوزير عر�ضا‬
‫تقدمييا من ال�شركة مت خالله ا�ستعرا�ض �أن�شطة ال�شركة‬
‫و�أدائها املاىل والفنى والت�سويقى و�سيا�ساتها التعاقدية‬
‫وكذلك الر�ؤية امل�ستقبلية للنايل �سات ومن �أهمها الك�شف‬
‫عن ا�ستعداد ال�شركة لإطالق القمر اجلديد نايل �سات‬
‫و�سيا�ستها فى التدريب و�أن النايل �سات ت�سعى بكل قوتها‬
‫إلث��راء الكوادر العاملة بها باخلربات املنا�سبة لتواكب‬
‫التطور املتالحق ف��ى ه��ذه التخ�ص�صات ال �ن��ادرة كما‬
‫ت�سعى ال�شركة لتقدمي خدمات جديدة للم�شاهد لتتواكب‬
‫مع االجت��اه العاملى نحو التقارب بني املحتوى الإعالمى‬
‫والرتفيهى مع تطبيقات الإنرتنت‪.‬‬
‫جهود كبرية للنهو�ض مبدينة الإ نتاج‬
‫وفى زيارته ملدينة الإنتاج الإعالمى التى التقى فيها‬
‫مبجل�س � إدارة املدينة برئا�سة الإعالمى ح�سن حامد قال‬
‫الوزير‪ � :‬إننا �أمام م�شروع � إعالمى كبري ومدينة � إعالمية‬

‫‪SMS‬‬

‫يت�سلم درع النايل �سات‬

‫النتاج‬
‫ومع �إبراهيم العراقى وح�سن حامد فى مدينة إ‬
‫النتاج‬
‫خالل جولته فى مينة إ‬

‫ــــــات ‪ 202‬واملدينة �ستخرج من كبوتها خالل أ��شهر قليلة‬
‫كبرية تتباهى بها م�صر و�ست�شهد نقلة نوعية فى ال�شهور‬
‫القادمة بعد االنح�سار الذى جرى خالل الفرتة املا�ضية‪،‬‬
‫م�شري ًا � إىل �أن هناك ج�ه��ود ًا كبرية للنهو�ض مبدينة‬
‫الإنتاج الإعالمى �سواء من قبل القائمني عليها �أو دعم‬
‫وزارة الإعالم واحتاد الإذاعة والتليفزيون حتى تنه�ض‬
‫من كبوتها‪.‬‬
‫وح��ول مقرتح � إن�شاء جلنة للمتابعة ما بني وزارة‬
‫ا إلع�ل�ام وهيئة اال�ستثمار والنايل �سات ملتابعة �أداء‬
‫الف�ضائيات‪ ..‬ق��ال عبداملق�صود � إن مدينة الإنتاج‬
‫واملنطقة الإعالمية احلرة �أو ال�شركة امل�صرية للأ قمار‬
‫ال�صناعية ووزارة الإعالم واحتاد االذاعة والتليفزيون‬
‫لديهم عالقة مت�شابكة فى تنظيم العمل الإعالمى فى‬
‫م�صر وهو يحتاج � إىل التن�سيق وتناغم بني هذه الكيانات‬
‫و�أن فكرة املتابعة غري فكرة الرقابة وينبغى �أن يكون‬
‫هناك ف��رق و أ�ن��ه ال رقابة على العمل ا إلع�لام��ى و� إمنا‬
‫هناك متابعة ملدى التزام كل الأ طراف بواجباتها طبق ًا‬
‫للعقود املربمة‪ .‬و�أ�شار � إىل �أن اللجنة املقرتحة �سيكون‬
‫�شريك ًا معنا مدينة الإنتاج الإعالمى والنايل �سات هى‬
‫� إدارة للمتابعة حتى ن�ضمن أ�ك�بر قدر من الت�سهيالت‬
‫التى تقدم لأ �صحاب امل�شروعات الإعالمية وفى نف�س‬
‫الوقت �أن نحاول �أداء م�سئوليات العقود املربمة فيما‬
‫بيننا و�أن ال يخرج �أحد عن هذه العقود وحتى ي�أخذ كل‬

‫‪SMS‬‬

‫كلمة «رق��اب��ة» حذفت من‬
‫ال��ق��ام��و���س الإ ع�لام��ى ولن‬
‫نغلق الف�ضائيات‬

‫وزارة الإ ع�لام لن تلغى‬
‫قبل عامني‬

‫�صاحب حق حقه‪.‬‬
‫وح��ول م��ا تبثه بع�ض القنوات الدينية م��ن � إثارة‬
‫للفتنة‪� ..‬أكد وزير الإعالم �أنه �سيتم النظر فى كل بالغ‬
‫يتعلق بكل جتاوز واملت�ضرر عليه �أن يلج أ� � إما � إىل اجلهات‬
‫املخت�صة �سواء مدينة الإنتاج الإعالمى �أو النايل �سات‬
‫�أو اللجوء � إىل الق�ضاء ال��ذى يعطية حقه‪ ،‬أ�م��ا � إلقاء‬
‫االتهامات جزاف ًا على هذا الطرف �أو ذاك فهو مرفو�ض‪،‬‬
‫م�ؤكد ًا فى الوقت ذاته �أن وزارة الإعالم لن تكون طرف ًا‬
‫فى � إغالق �أو فتح �أى قناة ف�ضائية‪ ..‬حيث � إن الوزارة ال‬
‫عالقة لها بالف�ضائيات اخلا�صة حتى فى فكرة ميثاق‬
‫ال�شرف الإعالمى ومدونة ال�سلوك املهنى فقد اقرتحنا‬
‫�أن ي�ضعه الإعالميون ب�أنف�سهم‪.‬‬
‫و�أعرب �صالح عبداملق�صود عن �أمله فى �أن تكون‬

‫مدينة الإنتاج الإعالمى مقر ًا للجنة املتابعة املقرتحة‬
‫حتى يطمئن الإعالميون �أنهم هم وحدهم الذين ي�ضعون‬
‫هذه القواعد واملعايري التى يلتزمون بها ويحتكمون � إليها‬
‫ونحن نريد تنظيم ًا ذاتي ًا للإ عالم �أف�ضل من فر�ض تنظيم‬
‫علينا من احلكومة �أو من جمل�سى ال�شعب وال�شورى حتى‬
‫نبتعد عن التقوالت ب�أن ثمة ميثاق ًا يفر�ض على النا�س �أو‬
‫معايري مهنية �ستفر�ض عليهم بل �سن�ضع كافة التجارب‬
‫الغربية مبا فيها التجرية امل�صرية والتجارب العربية‬
‫�أمامنا لال�ستفادة منها‪.‬‬
‫و�أ�شار عبداملق�صود � إىل �أن فكرة املجل�س الوطنى‬
‫للإ عالم قد ت�ستغرق بع�ض الوقت حيث � إنه �أبلغ رئي�س‬
‫احلكومة �أن تنفيذ ه��ذا املو�ضوع قد ي�ستغرق ما بني‬
‫عام ون�صف �أو عامني كبديل عن وزارة الإعالم و�سيتم‬
‫االنتظار حلني انعقاد جمل�س ال�شعب بعد االنتخابات عقب‬
‫االنتهاء من الد�ستور و�أن هناك ب�ضعة �أ�شهر النتخاب‬
‫جمل�س ال�شعب ثم تدور العجلة ثم يو�ضع م�شروع قانون‬
‫�سيطرح للحوار املجتمعى وخا�صة فى �أو�ساط الإعالميني‬
‫وبعد االنتهاء من هذا احلوار املجتمعى �سيتم رفع القانون‬
‫ملجل�س ال�شعب ملناق�شته و� إقراره فى �شكله النهائى‪.‬‬
‫ك��ان وزي��ر ا إلع�لام قد ق��ام بزيارة تفقدية ملدينة‬
‫الإنتاج حيث تفقد عدد ًا من الأ حياء الت�صويرية وجممع‬
‫اال�ستوديوهات و�أكادميية الإعالم‪.‬‬

‫• حممد �صبحى‪� :‬س�أنتهى من ت�صوير وني�س والعباد ‪� 5‬أكتوبر‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪37‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫مسحوا لألمريكية بزيارة السورييـــــــــــ‬

‫ال�سفرية هند �صربى‪ :‬ظلمونــــ‬
‫�شرارة الثورة انطلقت من عندها‪..‬هكذا قدم املخرج الكبري خالد يو�سف النجمة‬
‫هند �صربى فى افتتاح مهرجان الأ ق�صر لل�سينما الأ فريقية فى دورته الأ وىل‬
‫والذى �شاركت فيه هند كع�ضو جلنة حتكيم وبعدها عادت من الأ ق�صر �إىل لوكي�شن‬
‫الت�صوير لرناها فى رم�ضان من خالل رواية «فريتيجو» والتى حولتها �إىل عمل‬
‫درامى القى ا�ستح�سان ون�سبة م�شاهدة عالية و�سط املعمعة الرم�ضانية وبعدها‬
‫قررت �أن ت�سافر �إىل �سوريا كى تقرتب من الثوار وتعاين الأ و�ضاع الإ ن�سانية هناك‬
‫عن قرب لكنها مل ت�ستطع‪ ..‬عن امل�سل�سل و�أ�شياء �أخرى حاورناها‪.‬‬
‫عرفة حممود‬

‫أحاول أن أعوض‬
‫ابنتى فى تونس‬

‫‪38‬‬

‫العدد‬

‫‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫• ما ال��ذى جذبك لهذا العمل‬
‫مل�سل�سل «فريتيجو» كى تقدميه هذا‬
‫العام خا�صة �أن جتربتك الدرامية‬
‫العام املا�ضى «ع��اوزة �أجت��وز» كانت‬
‫خمتلفة متاما؟‬
‫ لأ نه مل يكن هناك ن�ص �آخر يجذبنى‬‫له �أكرث من هذا الن�ص وخ�صو�ص ًا �أننى كنت‬
‫�أبحث داخل خانة غري تقليدية‪ ،‬فوقعت فى‬
‫غرام العمل منذ قراءتى للرواية‪ ،‬والغريب‬
‫�أننى ق��ر�أت عدة �سيناريوهات ولكننى مل‬
‫�أ�ستطع � إبعاد الرواية عن تفكريى وهذا ما‬
‫دفعنى لطرح الفكرة على �شركة الإنتاج‬
‫والتى حتم�ست لها ج��دا وخ�صو�صا �أنها‬
‫وه��ى نف�س ج�ه��ة ن�شر ال��رواي��ة واتفقنا‬
‫مع كاتب الرواية �أحمد م��راد ال��ذى �أبدى‬
‫ا�ستعداده للتعاون معنا‪.‬‬
‫• �أمل تخافى من تغيري البطل‬
‫م��ن م�����ص��ور مل�����ص��ورة وخ�����ص��و���ص� ًا �أن‬
‫الرواية ب�شكلها الأ �صلى كان البطل‬
‫ف��ي��ه��ا رج��ل� ًا وق����د ح��ق��ق��ت جناحا‬
‫كبريا؟‬
‫ بالطبع �شعرت باخلوف وخ�صو�صا‬‫�أن هذا التغيري رمبا يكون قد �أزعج بع�ض‬
‫ق��راء ال��رواي��ة‪ ،‬ولكن خوفى احلقيقى كان‬
‫من � إحداث ت�شوي�ش بني الرواية وال�سيناريو‬
‫لدى القارئ خ�صو�صا �أنهم قد �صنعوا عاملا‬
‫خا�صا ب��ال��رواي��ة ف��ى اخل�ي��ال و�سيجدونه‬
‫جم�سدا‪ ،‬ه��ذا مع الو�ضع فى االعتبار �أن‬
‫الرواية لي�ست �سهلة ف�أنت ومنذ القراءة‬
‫الأ وىل لها ترى الرواية م�صورة وتتحرك‬
‫أ�م� ��ام عينيك و أ�ح �م��د م ��راد م���ص��ور فى‬
‫اال�سا�س فقدم حياة امل�صورين بواقعية‬
‫وكتبها بطريقة �سينمائية‪ .‬و� إن كنت �أعتقد‬
‫�أن �أكرث من يجب �أن ي�شعر باخلوف الذى‬

‫تتحدث عنه هو ال�سيناري�ست حممد ناير لأ نه كان عليه‬
‫م�سئولية مزدوجة تتمثل فى � إر�ضاء الكاتب واجلمهور‬
‫و�أعتقد �أنه كان حتدي ًا كبري ًا وهو ما يجعلنى �أ�شعر‬
‫باال�ستمتاع ف�أنا ال �أ�ستطيع تقدمي عمل دون وجود‬
‫حتد‪ ،‬واحلمد هلل ردود الأ فعال حول امل�سل�سل كانت‬
‫� إيجابية‪.‬‬
‫• عايزة اجتوز» م�أخوذ عن ن�ص �أدبى‬
‫و«ف�يرت��ي��ج��و» �أي�����ض��ا‪ ،‬ف��ه��ل ه��و ق����رار منك‬
‫بالتخ�ص�ص ف��ى تقدمي مثل ه��ذه النوعية‬
‫من امل�سل�سالت ول��ن تقدمى م�سل�سال مكتوبا‬
‫خ�صي�صا للتليفزيون؟‬
‫ ال ‪ ..‬امل�س�ألة مل ت�صل لدرجة �أن �أتخذ قرار ًا‬‫بالتعامل مع ال�سيناريوهات امل� أ�خ��وذة عن ن�صو�ص‬
‫�أدبية فقط لكننى فخورة �أن �أكون �أول ممثلة تتعامل‬
‫مع ن�صو�ص �أدبية كتبها �شباب من جيلى وخ�صو�صا‬
‫�أن طريقة الكتابة تتغري والأ دب �أ�صبح من امل�صادر‬
‫الأ �سا�سية للدراما و�أنا �شخ�صيا �أ�شعر بوجود م�سئولية‬
‫علينا نحن املمثلني فى � إعادة النا�س للقراءة وخ�صو�صا‬
‫�أننى من ع�شاقها و�أنا �سعيدة وفخورة مبا قدمته‪.‬‬
‫• هند �صربى ممن يف�ضلون البطولة‬
‫اجلماعية �أم املطلقة ؟‬
‫ ال ت�ستطيع أ�ب��دا �أن تقول � إن هناك �شخ�صا‬‫ي�ستطيع تقدمي عمل مبفرده و أ�ن��ا فى م�سل�سلى الأ ول‬
‫«بعد الفراق» كنت �أ�ستطيع تقدمي ن�ص من بطولتى‬
‫مب�ف��ردى لكننى ف�ضلت تقا�سم البطولة م��ع خالد‬
‫�صالح‪ ،‬وفى رواية «فريتيجو» يوجد بطل و�أحداث تعرب‬
‫عن املجتمع امل�صرى قبل الثورة فى �أواخر عامى ‪٢٠٠٥‬‬
‫و ‪ ٢٠٠٦‬وحتى ما قبل الثورة‪ .‬وهى مليئة بال�شخ�صيات‬
‫واخلطوط الدرامية و أ�ن��ا �سعيدة جدا بهذا وبوجود‬
‫العديد من الفنانني معى فى العمل مثل �سيد رجب‬
‫و�سلوى خطاب وي�سرا ال�ل��وزى و أ�ح�م��د ح��امت وناهد‬
‫ال�سباعى وبالطبع ن�ضال ال�شافعى وهو عمل جماعى‬
‫ت�شاركنا جميعا فى م�سئوليته وبالطبع ال ت�ستطيع �أن‬
‫تقول � إنها لي�ست من بطولتى ولكن يوجد معى �أبطال‬

‫• املطربة وعد البحرى تفقد ‪ 20‬كيلو جرام ًا من وزنها ب�سبب كليبها اجلديد‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ــــــــــــن ومنعوها‬

‫ــــــى وانحازوا لأجنلينا جوىل‬
‫كبار �آخرين ي�ساهمون فى ال�صورة اجلماعية للعمل ‪.‬‬
‫• هناك من و�صف العمل ب�أنه دراما ثورجية؟‬
‫ لي�س بال�شكل الذى تقوله‪ ،‬فنحن مل نقدم الثورة �ضمن‬‫أ�ح��داث العمل ولكنك ت�شعر ط��وال امل�شاهدة �أن ال�صدفة قد‬
‫دفعت م�صورا �شابا هو �أحمد م��راد لكتابة رواي��ة عام ‪٢٠٠٧‬‬
‫و�ستعرف �أي�ضا �أنه مل يكن هناك من يقر أ� ما يتم ن�شره فى هذه‬
‫ال�سنوات و�أن الرقابة التى كانت موجودة وقتها حتى مل تكن‬
‫تفهم ما جتيزه �أو مل تكن تهتم لأ نها تعتقد �أن ال�شباب ال يقر�أ‪،‬‬
‫فالعمل هنا يتحدث عن الطبقة املتو�سطة التى تعي�ش على رائحة‬
‫املا�ضى وتنتقل بني عوامل كثرية وطبقة �أعلى وطبقة �أ�سفل منها‬
‫ونرى كيف �أ�صبحت كل طبقة فى م�صر منعزلة عن الأ خرى‬
‫ف�ض ًال عن انت�شار الف�ساد الثقافى وال�سيا�سى واملجتمعى و�أنا‬
‫�أتعجب �أننا نتحدث عن ما�ض لي�س بعيدا عنا لكن هناك من‬
‫يحاول تنا�سيه ويحاول �أن ينكر حقيقة حالنا قبل الثورة و�أنا‬
‫�أعترب �أن «فريتيجو» هو تذكري ب�أحوالنا قبل ثورة يناير‪.‬‬
‫• فكرة �أن العمل به �أك�شن وح��وادث قتل �أمل‬
‫يجعلك تقلقني خا�صة �أن العمل عر�ض فى رم�ضان‬
‫مبا له من جو وطق�س �آخر لدى املتذوق؟‬
‫ �أنا ال �أقدم �أبدا الب�ضاعة التى يبحث عنها النا�س بطريقة‬‫تقليدية و�أنا �أف�ضل �أكرث �أن �أر�ضى �ضمريى كممثلة ومثال عندما‬
‫قدمنا «عايزة �أجتوز» كان حتديا �آخر وكوميديا �ساخرة من نوع‬
‫جديد وقتها‪ ،‬و�أنا �أقدم الدراما بنف�س طريقتى فى ال�سينما‪.‬‬
‫ويجب �أن ي�ستخدم امل�شاهدون عقولهم ويفكروا مع الأ عمال التى‬
‫ي�شاهدونها وفى الوقت ذاته يجب �أن نقدم لهم وجبة متنوعة‬
‫فى رم�ضان كما �أن العمل ال يوجد به جرى �أو �أك�شن كما يـظن‬
‫البع�ض ولكنه ملىء بالت�شويق وهو � إثارة عقلية ولي�س � إثارة من‬
‫خالل املطاردات فنحن فى م�صر ول�سنا فى �أمريكا وال توجد‬
‫فتاة تقوم بعمل �أك�شن ومطاردات ‪.‬‬
‫• هل بذلت جمهود ًا كبري ًا للو�صول �إىل �إتقان‬
‫دور امل�صورة؟‬
‫ كنت حمظوظة جدا �أن خمرج العمل عثمان �أبولنب بد أ�‬‫حياته م�صورا وهو بالفعل علمنى ودربنى على الت�صوير وكيفية‬
‫تن�س �أن كاتب الرواية نف�سها �أحمد مراد‬
‫التعامل مع الكامريا وال َ‬
‫م�صور وحدثنى عن تفا�صيل حياة امل�صور وعالقته بالكامريا‪.‬‬
‫• كان هذا املو�سم مبثابة مناف�سة قطع الرقاب‬
‫كما يقولون وخ�صو�صا مع كرثة الأ عمال الدرامية �أمل‬
‫ينتبك القلق من �شدة املناف�سة؟‬
‫ �أنا ال �أ�سميها مناف�سة لكنها فاترينة عر�ض كبرية و�أنا‬‫�شخ�صيا كنت مطمئنة وال �أ�شعر بالقلق لأ نى ال �أناف�س عادل � إمام‬
‫�أو حممود عبدالعزيز �أو ي�سرا �أو نور ال�شريف �أو يحيى الفخرانى‬
‫فهذه الأ �سماء لها ر�صيد لدى اجلمهور (ت�ضحك هند ثم تقول)‬
‫واحلمد هلل �أنه جاء اليوم الذى حكيت فيه البنتى «عليا» عن‬
‫مو�سم رم�ضانى �شمل كل النجوم و�أننى عر�ضت م�سل�سلى ومل‬
‫أخ�ش املناف�سة و�أن هناك موزعني وقنوات قد وثقوا فىّ وا�شرتوا‬
‫� َ‬
‫م�سل�سلى‪ ،‬ودعنى �أقولها وبكل �صراحة‪� :‬أنا كنت �أناف�س �شخ�صية‬

‫‪SMS‬‬

‫ع�لا ف��ى «ع��اي��زة أ�جت ��وز» فقط‪ .‬فهل تتخيل �أن‬
‫هناك من اجلمهور من ال ينادينى � إال بعال و�أنا‬
‫�أحلم �أن يظل اجلمهور يتذكر عال وبفريدة‬
‫�أي�ضا وبالن�سبة لأ ع�م��ال ك��رمي �أو ال�سقا �أو‬
‫غادة عادل �أو غادة عبدالرازق فلكل منا‬
‫جمهوره و�شخ�صيته امل�ستقلة‪.‬‬
‫• من �صاحب فكرة �أن يقوم‬
‫ح�����س�ين اجل�����س��م��ى ب��غ��ن��اء تيرت‬
‫العمل؟‬
‫ ه ��و اخ� �ت� �ي ��ار م�شرتك‪..‬‬‫ف��ى ال�ب��داي��ة ك��ان��ت ف�ك��رة عثمان‬
‫وبالفعل هو من حت��دث �أو ًال مع‬
‫اجل�سمى ال��ذى أ�ب��دى حما�سته‬
‫لغناء التيرت خ�صو�صا �أن تيرت‬
‫«بعد الفراق» كان ناجحا مع اجلمهور وعموما‬
‫أ�ن��ا �أتفاءل باجل�سمى وو�شه حلو علىّ وهو فى طبيعته رجل‬
‫خري ويع�شق م�صر جدا و�أنا �أحب م�شاعره القوية جتاه م�صر‬
‫وامل�صريني والأ غنية التى قدمها لنا هو و�أمين بهجت قمر «ما‬
‫حد�ش مرتاح» �أنا �أ�شعر �أنها دا�ست على جراحنا جميعا وعربت‬
‫عن �أوجاعنا ‪.‬‬
‫• هل ت�ؤمن هند بفريق العمل وخ�صو�صا �أننا‬
‫�أم���ام نف�س ال��ف��ري��ق الإ ن��ت��اج��ى للعام ال��ث��ان��ى على‬
‫التواىل؟‬
‫ بداية نحن �أ�صدقاء وهو ما يجعل الأ م��ور �سهلة بيننا‬‫ثم �أننا فى نف�س العمر وبنف�س الر�ؤية وعملنا ال�سابق «عايزة‬
‫اجتوز» كان ناجح ًا فلماذا ال نكون فريق ًا وخ�صو�ص ًا �أنه ناجح‬
‫ونت�شاور مع ًا وال�ع��ام املا�ضى ك��ان معنا رام��ى �إم��ام وغادة‬
‫عبدالعال وهذا العام لدينا عثمان �أبولنب وحممد ناير و�أحمد‬
‫مراد وكلنا كفريق عمل واحد ونوايانا خال�صة ومتفاهمون ‪.‬‬
‫• العمل كان به اثنان من املمثلني التوان�سة‬
‫بالإ �ضافة لك فهل كان هذا برت�شيح منك؟‬
‫ بالفعل كان معنا ظافر العابدين وداري��ن حداد وهى‬‫تعي�ش فى م�صر وال��ذى ر�شحها هو عثمان �أبولنب �أما ظافر‬
‫ف�سبب وجوده �أن املخرج كان يريد ممثال جديدا للم�صريني‬
‫كى ي�صدقوا ال�شخ�صية و أ�ن��ا وظافر كنا قد عملنا معا من‬
‫قبل فى م�سل�سل بتون�س ا�سمه «مكتوب» فر�شحته لعثمان الذى‬
‫ات�صل بى بعدها بيومني وقال ىل � إن ظافر �سيح�ضر للقاهرة‪،‬‬
‫و�أنا �شخ�صيا �أمتنى �أن نتخطى ق�صة اجلن�سيات بيننا كعرب‬
‫و�أن نتعامل فقط على �أن اجلميع ممثلون واملنا�سب للدور‬
‫يقدمه‪.‬‬
‫• منذ �شهر �صرحتِ ب�أنك �ستتوقفني عن احلديث‬
‫فى ال�سيا�سة فهل ما زلتِ م�صممة على قرارك؟‬
‫ بالفعل وخ�صو�صا مع االتهامات املتبادلة التى �أ�صبحت‬‫�شعار املرحلة و�أنا �شخ�صيا �أ�شاهد ما يحدث وكرثة من يفتون‬
‫بال علم ويتهمون اجلميع ويق�سموننا جلماعات وهو ما �أمتنى‬

‫هند �صربى‬

‫�أن يتوقف متاما‪.‬‬
‫• وماذا عن �سيادة ال�سفرية هند �صربى؟‬
‫ ما زلت �أعمل وم�ستمرون فى برنامج الغذاء املدر�سى‬‫ولكننا نحتاج للكثري من التمويالت والتربعات و�أنا كنت �أريد‬
‫�أن �أ�سافر ل�سوريا ولكن طلبى قوبل بالرف�ض ب�سبب احلالة‬
‫الأ منية‪.‬‬
‫• ولكن ملاذا يرف�ضون �سفرك بينما ذهبت �أجنلينا‬
‫جوىل لهناك؟‬
‫ �أجنلينا مل تذهب � إىل �سوريا بل ذهبت لرتكيا‪ ..‬و�أنا‬‫�أتعجب و�أغ�ضب مما نفعله نحن العرب ب�أنف�سنا فتخيل �أن‬
‫مواطنة �أمريكية ت�سافر بدون حظر بينما �أنا كعربية ال �أ�ستطيع‬
‫وهم هنا يعملون ح�ساب ًا لها ك�أمريكية بينما يكون لهم ح�سابات‬
‫�أخرى معى‪ .‬ولكنها احل�سا�سيات العربية العربية‪.‬‬
‫• وماذا عن مهرجان تروب في�ست �آرابي ًا الذى‬
‫ت�شاركني فيه كمدير للمهرجان؟‬
‫ أ�ن��ا �سعيدة ج��دا بامل�شاركة فى املهرجان ال��ذى حقق‬‫جناح ًا عالي ًا فى دورته الأ وىل و� إن �شاء اهلل �سوف نقدم فى‬
‫الدورة اجلديدة العديد من املفاج�آت كما منتلك جلنة حتكيم‬
‫على �أعلى م�ستوى و�سوف تعتمد اللجنة فى اختيارها للفيلم‬
‫الفائز على �أن يكون قد حقق �شعار املهرجان الذى يتبناه كل‬
‫دورة‪.‬‬
‫• وماذا عن هند �صربى حاليا؟‬
‫ أ�ق���ض��ى ف�ترة أ�ج���ازة م��ع ابنتى عليا ف��ى تون�س لأ ن‬‫الت�صوير حرمنى منها و أ�ح��اول تعوي�ضها وي��ارب أ�ق��در وفى‬
‫نف�س الوقت �أقر أ� �أكرث من م�شروع �سينمائى حتى �أ�شارك به‬
‫فى مو�سم ال�صيف املقبل‪.‬‬

‫• �إلهام �شاهني‪� :‬س�أقا�ضى كل من هاجمنى وما قيل فى حقى بعيد عن الدين‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪39‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫اخلرب أشعل صفحات الفيس بوك‬

‫بعد زواج تامـر ح�سـنى‪ ..‬خـنـــــ‬
‫بعد �أن �أكد الفنان تامر ح�سنى خرب زواجه من مطربة �ستار �أكادميى‬
‫املغربية «ب�سمة بو�سيل»‪ ,‬وذلك من خالل ح�سابه اخلا�ص على الفي�س‬
‫بوك ومن خالل فيديو كليب ق�صري اعرتف فيه تامر ح�سنى بحقيقة‬
‫زواجه‪ ،‬وبد أ� تامر ح�سنى الفيديو بعبارة «يا جماعة باركوىل �أخريا‬
‫اجتوزت»‪ ,‬و�أ�شار فيه �إىل �أن الق�صة حتولت بينه وبني العرو�س من‬
‫عالقة عمل و�صداقة �إىل حب وال�سيما بعد ال�شائعات التى تعر�ضا لها‬
‫ومبجرد �أن ت�أكدا من م�شاعرهما توجه تامر لطلب يدها من والدها‬
‫ومت عقد القران واتفقا على عدم طرح الأ لبوم اخلا�ص بب�سمة‬
‫والتفرغ التام للحياة الزوجية‪ ,‬وفور �إع�لان خرب زواج��ه ا�شتعلت‬
‫الثورة ما بني معجبات تامر ح�سنى فى م�صر واملغرب‪ ،‬ولي�س البنات‬
‫فقط من معجبات تامر ح�سنى فى م�صر الالئى �أبدين ا�ستياءهن من‬
‫اخلرب ولكن الأ والد �أي�ضا كانت لهم وجهة نظر ردا على اخلرب‪.‬‬
‫نرمني نبيل‬
‫تفاوتت ردود الأ ف��ع��ال ب�ين مهنئ وفرح‬
‫وداعم للخرب وبني راف�ض وكاره وم�شمئز‪..‬‬
‫ف أ���غ��ل��ب ال��ب��ن��ات امل�����ص��ري��ات كانت‬
‫ردوده��ن قا�سية وم�ستفزة � إىل حد كبري‪,‬‬
‫وكثريات منهن امتع�ض الختيار تامر ح�سنى‬
‫فتاة غري م�صرية‪ ..‬فكتبت � إحداهن العبارات‬
‫التالية ‪« :‬ه��ى بنات م�صر خل�صت خال�ص‬
‫ع�شان تروح تاخد من بره ‪ ..‬حقيقى زى القرع» ‪.‬‬
‫بينما كتبت أ�خ��رى‪�« :‬أن�صحك ت�شرب بريل‬
‫هتتجوز واحدة قعدت برة بيتها ‪� 4‬شهور فى ا�ستار‬
‫�أكادميى وما خفى كان �أعظم»‪.‬‬
‫ف��ت��اة م�صرية أ�خ���رى م�شككة ف��ى الأ ���س��ب��اب التى‬
‫دفعت جنم اجليل ل��ل��زواج من بو�سيل قائلة‪« :‬الظاهر‬
‫� إن تامر مل يقدر على ب�سمة وجرب كافة الو�سائل لكنه‬
‫ر�ضخ ل�شروطها‪ ..‬لكن ال�س�ؤال املطروح‪ :‬ما هى م�صلحة‬
‫ب�سمة من هذه الزيجة الفا�شلة‪ ..‬هل هى ال�شهرة؟ وهل‬
‫�ست�ستطيع العي�ش مع �شخ�ص يبكى لأ تفه الأ �سباب ويبدل‬
‫الفتيات مثل تبديل املالب�س مل يتزوجها � إال ا�ضطرارا‬
‫لأ نها مل تر�ضخ له‪ ..‬وكتبت فتاة �أخرى هازئة من جمرد‬
‫االهتمام بهذا اخلرب فى ظل امل�شاكل الكثرية التى يعانى‬
‫منها ال�شعب امل�صرى وقالت‪« :‬همومنا وم�شاكلنا اليومية‬
‫�أكرب من هذه الفرقعات الإعالمية الفارغة التى ال ت�سمن‬
‫وال تغنى من جوع»‪ ,‬فى حني تقم�صت فتاة �أخرى �شخ�صية‬
‫أ�ي�تن عامر فى م�سل�سل «ال��زوج��ة الرابعة» وا�ستخدمت‬
‫كلمتها ال�شهرية حيث كتبت‪�« :‬أنا كنت من �أ�شد املعجبني‬
‫بتامر ب�س ب�صراحة غريت ر�أيى فيه بعد ما قرر يتجوز من‬
‫خارج م�صر‪� ..‬أحبووووووووووووووووووووووووووووو�ش»‪،‬‬
‫ومل تكن �أعمال ال�سحر وال�شعوذة بعيدة عن تف�سري �أ�سباب‬
‫زواج تامر من املطربة املغربية‪ ,‬فقد كتبت � إحدى الفتيات‬

‫تامر‬

‫‪40‬‬

‫العدد‬

‫‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫«طبعا الزم يختار من املغرب �أ�صلهم بيعرفوا ي�سحروا‬
‫�صح»‪.‬‬
‫ومل يكن الهجوم من قبل البنات امل�صريات فقط لكن‬
‫ال�شباب امل�صرى كان له تعليق خمتلف‪ ,‬حيث علق الكثري‬
‫من ال�شباب على اخل�بر ورب��ط أ�ح��ده��م بني زواج تامر‬
‫وموقفه من الثورة قائالً‪ :‬حبيب ال�شعب املغربى‪ ,‬ال�شعب‬
‫الهندى‪ ,‬ب�س م�ش حبيب حد فى م�صر‪ ,‬لأ نه �أى حد وقف‬
‫�ضد الثورة مع احلرامى وهاجم الثورة ماحد�ش بيحبه فى‬
‫م�صر و�أنا ق�صدى اللى هاجمونا م�ش اللى كانوا بيعربوا‬
‫بر�أيهم»‪ ..‬بينما كتب �شاب �آخر �ساخر ًا بطريقة الذعة «يا‬
‫جماعة الزم تك�شفوا على ال��واد ده عل�شان نعرف نوعه»‬
‫وزادت درجة الغ�ضب عند �أحد ال�شباب الذين علقوا على‬

‫تامر للمجلة‬

‫حب �أمى لب�سمة كـــــــ‬

‫فى ات�صال هاتفى مع تامر ح�سنى �أكد خرب زواجه‬
‫من الفتاة املغربية ب�سمة وقال �إنه مل يتوقع كل ردود‬
‫الأ فعال التى حدثت ملجرد �أنه �أراد �أن يكمل ن�صف‬
‫دينه وقال‪ :‬ب�صراحة كان يهمنى �أن جتل�س ب�سمة‬
‫مع �أمى �أو ًال حتى �إنها عندما جاءت من املغرب عا�شت‬
‫معها وكنت �أ�سافر و�أعود �إليهما واحلقيقة �أن حب �أمى‬
‫لب�سمة كان �شرط ًا مهم ًا لزواجى منها‪ ..‬وحول عمل‬
‫ب�سمة فى الغناء م�ستقب ًال ق��ال‪� :‬أن��ا ال �أف�ضل ذلك‬
‫و�أمتنى �أن تتفرغ للبيت والأ �سرة و�سوف ن�سافر لق�ضاء‬
‫�شعائر احلج معاً‪ ..‬لنبد أ� حياتنا بالدعاء وال�صالة‪.‬‬

‫• وديع ال�صافى ي�سرد ق�صة حياته فى فيلم �سينمائى‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫بعضهن شككن فى أسباب الزواج‪..‬‬
‫وواحدة كتبت «أحبوووش»‬

‫اخلرب‪ ,‬لدرجة �أنه طالب املغاربة ب�أن ي�أخذوا تامر ليقيم‬
‫لديهم قائالً‪« :‬يا ريت ا إلخ��وة املغاربة الأ �شقاء ياخدوا‬
‫تامر عندهم على ط��ول هدية من �شعب م�صر لل�شعب‬
‫املغربى لأ ن احنا م�ش عايزينه تانى هنا فى م�صر‪ .‬خدوه‬
‫لكم ‪ .‬احنا متنازلني عنه لكم ‪ .‬يا ريت تريحونا منه ومن‬
‫�أغانيه التافهة»‪.‬‬
‫أ�م��ا البنات املغربيات فكانت معظمهن ف��ى غاية‬
‫ال�سعادة و�أر�سلن بالكثري من التهانى على �شاكلة‪�« :‬شعب‬
‫املغرب بيموت فيك يا تيموووو» بينما كتبت فتاة �أخرى‬
‫معربة عن حبها هى واملغاربة لي�س لتامر ح�سنى فقط‬
‫ولكن لكل امل�صريني‪ ,‬لكنها مل تن�س �أن تتباهى ب�أن تامر‬
‫اختار �أن يتزوج من مغربية‪ ،‬قائلة‪« :‬املغاربة يحبون �أى‬
‫�شخ�ص ي�أتى من ال�شعب امل�صرى ولي�س فقط تامر ح�سنى‬
‫و� إن �شاء اهلل ن�شوفك العام اجلاى فى مهرجان «موازين»‪,‬‬
‫ومرحبا بكل الأ �شقاء امل�صريني فى بلدكم الثانى املغرب‪.‬‬
‫وهذا يا � إخوان جنم عاملى وحمبوب وف�ضل بنت املغرب‬
‫على كل امل�صريات فياريت نحرتمه لأ نه � إن�سان حمبوب‬
‫من عند اهلل»‪ ,‬واكتفت فتاة أ�خ��رى باملباركة للعرو�سني‬
‫«باملال والبنني �أمتنى عقد ال��زواج باملغرب بالطقو�س‬
‫املغربية وعلن ًا وجميع املتمنيات والزوجة �سكن لزوجها‬
‫وراعية لبيت الزوجية»‪.‬‬
‫فتاة مغربية أ�خ��رى اعتربت زواج تامر من مغربية‬
‫� إعادة اعتبار للمر�أة املغربية التى �أ�شيع عنه �أنه �أهانها‬

‫ـــــــان �شرط زواجى منها‬

‫تامر وب�سمة‬

‫‪SMS‬‬

‫ق��ائ��ل��ة‪« :‬ه���ذا �أك�ب�ر رد م��ن ت��ام��ر ح�سنى على متهميه‬
‫ب�أنه أ�ه��ان ال�شعب املغربى بو�صف بنات املغرب ب�أنهن‬
‫�أرخ�ص من املوبايالت وهذا دليل �أي�ضا على قوة جاذبية‬
‫املغربيات»‪ ,‬بينما �شككت �أخرى فى ا�ستمرار هذا الزواج‬
‫طويال وكتبت‪« :‬زواج الفنانني ال ي�ستمر طويال جمرد‬
‫�شهور معدودة ثم ن�سمع خرب طالقه من زوجته املغربية‬
‫لأ ن حياة الفنانني العاطفية‪ ,‬خ�صو�صا مثل هذا امل�صرى‬
‫امل�سمى بتامرح�سنى‪ ،‬يعنى حياة غري م�ستقرة عاطفيا‪,‬‬
‫وخ�صو�صا أ�ن��ه حمط �إع��ج��اب الفتيات املراهقات فال‬
‫�أ�ستبعد �أن تربطه عالقة غرامية �أو جن�سية مع فتاة �أخرى‬
‫غري زوجته‪ ,‬خ�صو�صا �أن ال��زواج العرفى معمول به فى‬
‫م�صر»‪.‬‬
‫�أما الرجال وال�شباب من املغاربة فكان لهم ر�أى �آخر‬
‫فكتب �أحدهم طالبا من املغاربة عدم االفتخار بالزواج‬
‫من الأ ج��ان��ب معتربا الأ م��ر م�شكلة نف�سية وق��ال‪« :‬لي�س‬
‫هناك �شعب يكره نف�سه �أكرث من املغاربة‪ .‬املغاربة رجاال‬
‫ون�ساء يفتخرون عند زواجهم بالأ جنبى ويعتربون ذلك‬
‫فتحا كبريا ومدعاة � إىل االفتخار‪ .‬فى حني �أن الأ مر عادى‬
‫جدا‪ .‬امل�شكل م�شكل نف�سى وعالجه �صعب ولهذا ف�إن الولع‬
‫بالأ جنبى �سي�ستمر وهذا الأ م��ر ال يح�س مبغ�صه و�آالمه‬
‫� إال من تغرب وعاين الأ م��ر عيان ًا ويعقد املقارنات بيننا‬
‫والأ جنا�س الأ خ��رى الذين يعتزون بع�ضهم ببع�ض فابن‬
‫البلد �أوال وبعد ذلك ي�أتى الأ جنبى‪ .‬بالن�سبة لنا الأ جنبى‬
‫ر�أ�سا وابن البلد فى امل�ؤخرة‪ ..‬على كل حال كل واحد حر‬
‫فى حياته‪ ..‬اهلل امل�ستعان»‪.‬‬
‫�شخ�ص مغربى �آخ���ر علق على اخل�بر بكثري من‬
‫اال�ستياء م��ن م��ب��د أ� زواج املغربيات ب�شباب م��ن خارج‬
‫بلدهن‪ ,‬معتربا �أن هذا نوع من اال�ستهداف وك�أنها نظرية‬
‫م�ؤامرة وقال‪« :‬افيقوا �أيها املغاربة � إن بناتكم و�أرحامكم‬
‫م�ستهدفون لأ ننا نت�ساهل مع الأ جانب كثريا فى املغرب‬
‫و�أهانونا �أمام العامل � إىل درجة �أن �أ�صبحت املر�أة املغربية‬
‫رمز ًا للدعارة! � إننا �أ�صبحنا نخجل من �أن نقول � إننا مغاربة!‬
‫من مل يوافقنى فى هذا الر�أى فلي�سافر � إىل �أ�صقاع الأ ر�ض‬
‫لريى ماذا �صنع ه�ؤالء الأ جانب ببناتنا»‪ .‬وكتب �شاب �آخر‬
‫معلقا مب��رارة وا�ضحة «خمرتعون نحتقرهم واملغنيون‬
‫نرفعهم‪ ..‬يا �أمة �ضحكت من جهلها الأ مم»‪.‬‬

‫حلظـــــــة‬

‫ــــــــاقة بنات م�صر واملغرب‬

‫امل�ساواة فى الظلم لي�ست عدالً‬
‫الوقت واملال‪..‬‬
‫ق��دمي�� ًا ق���ال���وا‪ :‬ال��وق��ت كال�سيف � إن مل تقطعه‬
‫قطعك‪..‬‬
‫والوقت عند العلم واحل�ضارة هو املال‪ ..‬و� إن � إهداره‬
‫هو � إهدار �صريح للمال‪ ..‬ولكن مع تزايد الأ زمات على‬
‫م�ستوى العامل �أ�صبح ال�صراع من �أجل البقاء للدول قبل‬
‫الب�شر �أمر ًا غاية فى اخلطورة‪ ،‬و�أ�صبحت كل الأ عني على‬
‫الوقت واملال فى �آن واحد‪..‬‬
‫وال��دول التى حت�ترم اال�ستقرار والبقاء حر�صت‬
‫على �أن حترتم �شعوبها املال والوقت � إجباري ًا واختيارياً‪..‬‬
‫أ�م��ا ال���دول التى ال يعنيها � إال الكرا�سى ودميقراطية‬
‫«التوك �شو» فهى حتاول عن ق�صد وغري ق�صد �أن حتث‬
‫حكوماتها و�شعوبها على � إهدار الوقت واملال وهذه �أهم‬
‫�سمات دول القاع التى تناف�س بقوة من أ�ج��ل الهبوط‬
‫واال�ستدانة وفر�ض ال�ضرائب‪.‬‬
‫ودائ��م�� ًا أ�ق��ول � إن من أ�ه��م �سمات ال��دول املتخلفة‬
‫�سيا�سة «هلك العدة» و�س�ألنى �صديقى ماذا تق�صد‪ ..‬؟‬
‫قلت له � إنها �سيا�سة تعتمد على � إدارة املاكينات ليل نهار‬
‫لتعلن للجميع �أن العمل قائم وال ينقطع لكن للأ �سف ال‬
‫� إنتاج!‪..‬‬
‫والغريب فى دول القاع �أن الذين يطالبون باملزيد‬
‫من املال ينفقون معظم وقتهم فى املطالبة به �أو الإطاحة‬
‫مبن ي�ستحقون‪ ،‬ولكنهم ال يعملون‪ ..‬وهذه � إحدى �سمات‬
‫الفو�ضى‪� ..‬أن تطالب دائم ًا مبا ال ت�ستحق‪ ..‬و�أن حت�صل‬
‫على ما ال يقابل �صنيعتك!‪..‬‬
‫و� إذا غابت ال�ضمائر‪ ..‬ف���إن �إه��دار امل��ال والوقت‬
‫م�سئولية الدولة بقوانينها ولوائحها التى تنظم قيمة‬
‫الدخل وفق ًا لطبيعة العمل والإنتاج‪ ..‬فالق�ضية لي�ست‬
‫ال��ع��دال��ة التى يظن البع�ض ويطالب بتوزيع الأ موال‬
‫بالت�ساوى‪ ..‬ولكن القوانني واللوائح هى العدالة التى‬
‫�أقرتها كل املجتمعات لأ نها تنظم احلقوق والواجبات فلي�س‬
‫من العدل االجتماعى �أن حت�صل على «حقوقك» دون‬
‫االلتزام بواجباتك‪ ..‬ولي�س من العدل �أي�ض ًا �أن يتقا�ضى‬
‫زميلك «الأ مى» مع احرتامى الكامل له �أ�ضعاف دخلك‬
‫و�أنت �صاحب امل�ؤهل «البيه» الذى يتحمل امل�سئولية‪.‬‬
‫و� إذا كانت النوايا �صادقة فى الإ�صالح علينا �أن‬
‫نن�سف من قامو�س حياتنا عدة �أمثلة منها «امل�ساواة‬
‫فى الظلم عدل» فالعدل واحل�ضارة والإن�سانية حترم‬
‫فر�ض الظلم على من ي�ستحق لأ نه فى «جعبة» فا�شل �أو‬
‫فا�سد!‪..‬‬
‫�سقط �سهوا‬
‫�أكرر‪ ..‬لعن اهلل قوم ًا �ضاع احلق بينهم‪.‬‬

‫• فيفى عبده‪ :‬م�شوار حياتى ي�صلح �أن يكون مراجع وكتب‪.‬‬

‫حممود ال�شيوى‬

‫‪elshiwy_99 @hotmail. com‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪41‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫حق الرد‬

‫اعتماد خور�شيد‪:‬‬

‫�أ�ستحق التكرمي ال التجريح‪ ..‬و�أنا الذى‬
‫�أنقذت م�صر من االنهيار بعد النك�سة!‬
‫رد ًا على ما ن�شر فى العدد ‪ 440‬بتاريخ ‪ 2012-8-18‬حتت‬
‫عنوان «�آخر تخاريف ملكة الف�ضائح اعتماد خوري�شد» جاءنا الرد‬
‫التاىل من ال�سيدة اعتماد خور�شيد ونحن نن�شره كام ًال � إعما ًال‬
‫حلقها فى الرد‪ ..‬وقد جاء فيه‪:‬‬
‫ال�سيد املحرتم رئي�س التحرير حممد الغيطى‪.‬‬
‫نظر ًا للعدد ‪ 440‬بتاريخ ‪ 2012/8/18‬الذى مت فيه الإهانة‬
‫ل�شخ�صى و�سمعتى �أرجو التكرم ـ عم ًال بحق الرد الذى يكفله ىل‬
‫القانون ـ بن�شر التاىل وبذات امل�ساحة وبنف�س البنط وعلى الغالف‪.‬‬
‫هذه الف�ضائح والدعارة التى فعلها �صالح ن�صر والذى حكم‬
‫عليه بال�سجن ‪� 40‬سنة واجلميع يعرف من امل�سئول عن هزمية ‪67‬‬
‫وجي�شنا الذى راح منه الآالف وكان �أخى عميد �سمري حافظ ر�شدى‪.‬‬
‫من �ضمن ال�شهداء و�أي�ضا الف�ساد الذى كان ميلأ البلد و�شهادتى‬
‫للتاريخ فى حمكمة الثورة أ�م��ام القا�ضى نائب رئي�س اجلمهورية‬
‫ح�سني ال�شافعى �أم �أن هذا �أي�ض ًا كذب و�أمام النائب العام على نور‬
‫الدين وبطاقة احل�ضور ‪ 15‬مايو ‪�1968‬أم �أن هذا �أي�ض ًا من ت�أليفى‬
‫املخابرات العامة مظلومة من �صالح ن�صر و�صفوت ال�شريف الذين‬

‫تعقيب‬

‫‪42‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫�شهادتى فكان لها وزن �آخ��ر ولهذا ومن خطط الطاغية انه هو‬
‫واتباع مدر�سته حاولوا جماهدين تلويث �سمعتي واحلط من مكانتى‬
‫االجتماعية وملا ف�شلوا يحاولون الآن اتهامى باخلرف خوفا من‬
‫الأ �سرار التي �سوف اك�شف عنها فى الفيلم ال�سينمائى الذى �س�أقوم‬
‫ب�إنتاجه قريبا و�أنا فى انتظار الت�صريح يل ببدء الت�صوير فلن اهد أ�‬
‫حتى يعرف كل النا�س دور اعتماد خور�شيد احلقيقى فى منع انهيار‬
‫م�صر بعد نك�سة ‪ 67‬ودور اعتماد خور�شيد فى ت�سليط ال�ضور على‬
‫ال�سيا�سات اخلاطئة التى تفوق فى تنفيذها التلميذ على الأ �ستاذ‪،‬‬
‫و�أنت تعرف متام ًا من هو التلميذ ومن هو الأ �ستاذ‪.‬‬
‫�أخى لقد و�ضعتنى الأ قدار فى كل هذه الأ هوال فرفقا بي ف�أنا‬
‫انده�شت كثريا عندما وجدت هجوما علىّ من جملتكم العزيزة‬
‫خا�صة بعدما كنتم �سباقني فى ك�شف الف�ساد‪ .‬وفى الوقت الذى‬
‫انتظر منكم �أن تكونوا �أ�صحاب املبادرة فى طلب تكرميى �أجد �أن‬
‫بع�ض املتعاملني مع جملتكم مازالت ال�صورة غري وا�ضحة �أمامهم‬
‫لعدم ا إلمل��ام الكافى �أو ل�سبب �آخ��ر �أجهله وعموما الفيلم �سوف‬
‫يو�ضح �أ�شياء كثرية‪ .‬و�شكرا لإعطائي حق الرد‪.‬‬

‫كالمك ي�ستحق ‪ 80‬جلدة مبا ال يخالف �شرع اهلل!‬

‫كان ما كتبته عن ال�سيدة اعتماد خور�شيد بعد‬
‫حلقتها الكارثية فى �شهر رم�ضان مع ني�شان حممال‬
‫بر�سالة وا�ضحة كال�شم�س فى �ضحاها‪ ،‬فهمها كل‬
‫من ق��ر أ� مقاىل ما ع��دا ال�سيدة اعتماد خور�شيد!‬
‫‪ ..‬كانت ر�سالتى لها التى فهمها اجلميع �أال وهى‪،‬‬
‫�إن كالمها وحواديتها ال�ساخنة وحكايات النميمة‬
‫الغامقة التى جعلت برامج الف�ضائح تتهافت عليها‬
‫هى جمرد كالم قهاوى‪ ،‬ال دليل عليها وال برهان‪،‬‬
‫مل �أ�سمع ال�سيدة اعتماد ت�ست�شهد ب�شخ�ص على قيد‬
‫احلياة‪� ،‬أو ب�صورة‪� ،‬أو خطاب‪� ،‬أو �أى دليل يوحد‬
‫اهلل ويدل ويدلل على �صحة ما تقول‪ ..‬كل حكاياتها‬
‫بال ا�ستثناء تخلو من دليل‪ ،‬ولأن كالمها من النوع‬
‫الذى «لي�س عليه جمرك» فقد متادت فيه‪ ،‬وراحت‬
‫تطلق خليالها العنان ف�أو�صلها حلكايات تدخل‬
‫فى باب �صدق �أو ال ت�صدق‪ ،‬كحكاية غرام الرئي�س‬
‫عبدالنا�صر بها وع�شقه لها‪ ،‬الذى جعله يغادر بيته‬
‫ليلة خطاب التنحى ويذهب ملقابلة ال�سيدة اعتماد‬
‫خور�شيد فى بيت ح�سن �إبراهيم ع�ضو جمل�س قيادة‬
‫الثورة‪ ،‬الذى جل�أت �إليه ال�سيدة اعتماد وهى بقمي�ص‬
‫النوم ‪-‬هكذا قالت‪ -‬لتوقظ الرئي�س فى �ساعات‬
‫الفجر‪ ،‬فيذهب ليقابلها‪ ،‬بعد �أن �أيقظت فيه حبه‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫جلبوا لها العار هى بريئة منهم‪ .‬لأ ن جهاز املخابرات ا�شرف منهم‬
‫لأ نه يحافظ على البلد‪ ،‬الن �صفوت ال�شريف باع ت�سجيالت ن�ساء‬
‫م�صر التى عملت لل�سيطرة على مندوبات املخابرات على �أنها‬
‫�أفالم جن�س للخارج بالعملة ال�صعبة وهذا كان �سبب احلكم عليه‬
‫بال�سجن ملدة �سنتني‪.‬‬
‫�أما الدفاع عن �صالح ن�صر و�صفوت ال�شريف فهذا يعنى �أننا‬
‫نعي�ش فى فرتة ما قبل الثورة وال �أنت منهم؟ كفاية ف�ساد م�صدقتنا‬
‫الثورة حررتنا من هذا الف�ساد الذى مت فر�ضه علينا ملدة �ستني‬
‫�سنة ومت�سكلى على غلطة من كرثة العذاب الذى مررت به على‬
‫حممد كامل ح�سن املحامى ب�أننى قلت احمد كامل‪ ..‬هى دى اللي‬
‫وجعت لك قلبك؟‪ ..‬وكل النا�س املثقفني عارفني انه دخل م�ست�شفى‬
‫املجاذيب لأ نه قال لهم لن �أطلق �سهري فخري لأ نهم �أرادوا تزويجها‬
‫لعبد املنعم �أبو زيد �سكرتري عبد احلكيم عامر‪.‬‬
‫مل أ�ك��ن ال�شاهدة الوحيدة ولكني كنت الوحيدة التي من‬
‫املمكن القبول ب�شهادتها نظرا لت�ضررها الفعلي وح�سابا ملكانتها‬
‫االجتماعية فلقد ك��ان �سهال الطعن فى �أى �شهادات أ�خ��رى �أما‬

‫اعتماد خور�شيد‬

‫القدمي لتك�شف له فى تلك ال�ساعات احلرجة من‬
‫عمر الوطن عن ف�ضائح زوجها �صالح ن�صر‪.‬‬
‫�إن كل أ�ع��داء عبدالنا�صر فى حياته ومماته‬
‫جاهدوا طوي ًال ليجدوا ثغرة ينفذون منها �إىل ذمته‬
‫املالية �أو الن�سائية فف�شلوا بجدارة‪ ..‬فلم يعرف عن‬
‫الرجل أ�ن��ه �ضعف أ�ب��د ًا أ�م��ام الفلو�س �أو الن�ساء‪..‬‬
‫ووحدها ال�سيدة اعتماد تنجح فى املهمة امل�ستحيلة‪،‬‬
‫وتك�شف عن �ضعف عبدالنا�صر �أمام فتنتها التى ال‬
‫تقاوم!‪..‬‬
‫م�أخذى الأول وا ألك�بر على ال�سيدة اعتماد‬
‫التى مل �أت�شرف مبقابلتها وال تربطنى بها �أى �صلة‬
‫�شخ�صية ولي�س بيننا �أى خالف �سابق �إن كالمها‬
‫مر�سل‪ ،‬ال وثيقة تدعمه وال دليل ي�سنده‪ ..‬بل �إنه‬
‫يوقعها أ�ح�ي��ان��ا ف��ى ج��رائ��م يعاقب عليها ال�شرع‬
‫باجللد‪ ..‬فالزنا ال��ذى رمت به كثريات‪ ،‬لن تكون‬
‫�آخرهن �سعاد ح�سنى التى أ�ك��دت ال�سيدة اعتماد‬
‫�أنها كانت على عالقة مع �صدام ح�سني‪ ،‬هى تهمة‬
‫يحتاج �إثباتها �إىل �أربعة �شهود‪ ..‬ولأننى على يقني‬
‫�أن ال�سيدة اعتماد لي�س عندها ن�صف �شاهد‪ ،‬ف�إن‬
‫كالمها يوقعها حتت طائلة ال�شرع‪ ،‬الذى يعاقب على‬
‫جرمية قذف املح�صنات باجللد ‪ 80‬جلدة!‬

‫�أعرف �أن ال�سيدة اعتماد تعر�ضت لظلم طويل‬
‫م��ري��ر‪ ،‬وقا�ست وذاق��ت ا ألم��ري��ن على ي��د جبابرة‬
‫مت�سلطني‪ ،‬ال يعرفون حرمة وال �ضمري‪ ،‬وكان �أوىل‬
‫مبن ذاق الظلم �أن يفكر أ�ل��ف م��رة قبل �أن يظلم‬
‫الآخرين‪ ..‬خا�صة �إذا كان ه�ؤالء الآخرون ال ميلكون‬
‫حق الرد �أو الدفاع‪ � ،‬إما لأن املوت غيبهم فذهبوا‬
‫�إىل دار احلق ف�أ�صبح لهم حرمة ال يجوز انتهاكها‪،‬‬
‫و�إما لأنهم وراء الأ�سوار ال ميلكون لأنف�سهم نفع ًا وال‬
‫�ضراً‪ ،‬ك�صفوت ال�شريف الذى يعرف اجلميع ف�ساده‬
‫وتاريخه غري امل�شرف‪ ،‬لكن تهمة �ساقتها ال�سيدة‬
‫اعتماد فى حقه‪ ،‬وهى ت�سجيله للرئي�س ال�سابق فى‬
‫�أو�ضاع خملة فى غرف النوم‪ ،‬ومل�سئولني �آخرين فى‬
‫النظام ال�ساقط‪ ..‬فهى تهمة كنت �أود �أن يكون عليها‬
‫دليل‪� ..‬أى دليل!‪.‬‬
‫وتبقى عندى مالحظات �سريعة‪:‬‬
‫‪ -1‬دور اعتماد خور�شيد احلقيقى فى منع‬
‫انهيار م�صر بعد نك�سة ‪ 67‬يا للهول!‪ ..‬عبارة فظيعة‬
‫مريعة‪ ،‬مل يجر ؤ� �أحد حتى ال�سادات نف�سه الذى عرب‬
‫مب�صر من النك�سة على �أن ين�سبها لنف�سه‪ ،‬ف�أرجو‬
‫�أن تبحث ال�سيدة اعتماد ع��ن ع�ب��ارة أ�خ��رى �أقل‬
‫توا�ضعاً‪.‬‬

‫• غادة رجب‪� :‬سعيدة بالتعاون مع �ساندرا ن�ش�أت «فى �أوى �أوى»‪.‬‬

‫‪ -2‬الهول احلقيقى فى ق�صة ال�سيدة اعتماد‬
‫�أنها تطعن النا�س فى �شرفها بب�ساطة �شرب فنجان‬
‫قهوة‪� ..‬أرجوها �أن تفكر قلي ًال قبل �أن تطلق ل�سانها‬
‫بهذه االتهامات التى يهتز لها عر�ش الرحمن‪ ،‬وال‬
‫تليق بهيبة احلجاب الذى ترتديه!‬
‫‪ -3‬و�أرجوها �أي�ض ًا �أن تراعى �أن للم�شاهدين‬
‫ع �ق�لا‪ ،‬ف�ل�ا ت�ت��و��س��ع ف��ى امل �ب��ال �غ��ة ف��ى �أجمادها‬
‫التاريخية‪ ،‬ال�ت��ى ت�ضعها أ�ح�ي��ان� ًا كتف ًا بكتف مع‬
‫عبداملنعم ريا�ض‪ ..‬فى حني �أن تاريخها كله يتلخ�ص‬
‫فى �أنها «دخلت م��زاج» �صالح ن�صر فطلقها من‬
‫زوجها‪ ،‬و�أخذها منه عنوة‪ ..‬ف�أى بطولة لها هنا؟!‪..‬‬
‫وملاذا تعطى نف�سها دائم ًا دور ال�ضحية؟!‪..‬‬
‫لقد ك��ان أ���ش��رف لها و أ�ك ��رم �أن ت�ق��اوم هى‬
‫وزوجها هذا اجلربوت حتى �آخر نف�س‪ ..‬ومن مات‬
‫دون عر�ضه فهو �شهيد‪.‬‬
‫‪ -4‬حتياتى لل�سيدة اعتماد خور�شيد املواطنة‬
‫امل�صرية‪ ..‬وفى انتظار فيلمها ال��ذى �سيك�شف لنا‬
‫كيف �أنقذت م�صر من االنهيار بعد نك�سة ‪.!67‬‬

‫�أمين احلكيم‬

‫‪SMS‬‬

‫رئيس الوزراء قرر عالجه على نفقة الدولة‬

‫عمار ال�شريعى‪ ..‬قلب الوطن موجوع‬

‫عمار ال�شريعى‬

‫د‪.‬ه�شام قنديل‬

‫مثلما مل يتوقف الفنان الكبري عمار ال�شريعى عن الغناء واملو�سيقى طوال م�شوار‬
‫حياته‪ ..‬ها هو يجاهد من جديد فى �أجمل مقطوعة مو�سيقية تتمثل فى نب�ضات‬
‫قلبه وهو يرقد فى م�ست�شفى «جورج بون ميدوا» بالعا�صمة الفرن�سية باري�س‪.‬‬
‫عرفة حممود‬
‫عمار الذى تجاوز ال�ستين من عمره وفى كل مرة‬
‫ي�سقط �أمام �شبح المر�ض الذى ينتابه من حين لآخر‪..‬‬
‫يزداد � إ�صرارا على الحياة لأ نه بب�ساطة �شديدة يعتبر �أن‬
‫الحياة هى الحب الذى يفي�ض من هذا القلب العليل‪..‬‬
‫وهى نف�سها تلك المو�سيقى الذى تن�ساب من كل �شىء‬
‫حوله‪.‬‬
‫عمار ال�شريعى ال��ذى خاطب المخلوع بعد قيام‬
‫الثورة قائال‪� :‬أنا من لحنت لك «اخترناك» و�أنا من �أقول‬
‫لك الآن‪ :‬ارحل‪ ..‬لقد كان قلب عمار ال�شريعى مع �شباب‬
‫الثورة فى التحرير ولم يحتمل ما حدث مع الثوار فى‬

‫‪SMS‬‬

‫موقعة «الجمل» فغاب عن الوعى ل�ساعات‪ ..‬ثم �أفاق مرة‬
‫أ�خ��رى وبعدما ت�أزمت الأ و�ضاع فى م�صر فى المرحلة‬
‫االنتقالية �آثر االن�سحاب وال�سكوت عن الت�صريحات‪.‬‬
‫ولكنه �أبدا لم ين�سحب بمو�سيقاه التى تعبر عن كل‬
‫ما يحدث فى م�صر حتى لو لم يمكنه مر�ضه الأ خير من‬
‫�أن يبعث بتلك المو�سيقى للنا�س‪ ..‬وفى ظل هذا االن�شغال‬
‫العام والحياة التى �أ�صبحت �صاخبة بالأ حداث ال�سيا�سية‬
‫ب��د�أت �أخبار مر�ض عمار ال�شريعى‪ ،‬وب��دا �أن الإعالم‬
‫من�شغال عنه وه��ذا هو ق��در المبدعين فى �أى مكان‪..‬‬
‫ول��وال تلك ال�صرخات التى خرجت م��ن �أروق ��ة نقابة‬

‫المهن المو�سيقية لتعلن عن مر�ضه وعن وجوب �أن يقف‬
‫الوطن بجواره‪ ،‬ربما لم يكن ليعلم �أحد بما حدث له‪..‬‬
‫وفى ت�صريح خا�ص لـ«مجلة الإذاع��ة والتليفزيون» بعد‬
‫النداء الذى وجهه الدكتور ر�ضا رجب � إلى رئي�س الوزراء‬
‫ب�ضرورة عالج عمار ال�شريعى على نفقة الدولة‪ ،‬خا�صة‬
‫�أنه �أنفق جميع �أمواله فى عمليتى القلب اللتين �أجراهما‬
‫قبل ذلك‪ ،‬قال رجب � إن رئي�س ال��وزراء قرر �أن تتحمل‬
‫ال��دول��ة تكاليف عالجه بالكامل و�أن تجرى له عملية‬
‫تركيب جهاز تنظيم �ضربات القلب فى فرن�سا و�أن الدولة‬
‫�سوف تتكلف بكل النفقات وجاء ذلك بعد مقابلة خا�صة‬
‫�أجراها رجب مع رئي�س الوزراء م�ؤخرا‪ ..‬ليتمكن عمار‬
‫من � إعادة توازن قلبه مرة �أخرى ويرجع لنا ي�شدو ويغرد‬
‫ويعزف من جديد‪ ..‬ف�أنت معتاد دائما على الوعكات التى‬
‫تمنحك قوة وعزيمة و� إ�صرارا �أكبر على البقاء‪ ..‬ننتظرك‬
‫من جديد عمار ذو القلب الأ خ�ضر الناب�ض دائما‪.‬‬

‫• مدحت �صالح‪� :‬أحيى حفال غنائي ًا من جز�أين بالأ وبرا ‪� 16‬أكتوبر‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪43‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫بعد �أن �شن ال�شيخ عبداهلل بدر �أ�ستاذ التف�سري وعلوم القر�آن هجوما عنيفا على �أهل الفن‬
‫واتهمهم بالزنا والدعارة‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن الفنانة �إلهام �شاهني �صاحبة �أفالم ي�شمئز منها‬
‫الب�شر موجه ًا لها �س�ؤا ًال ن�صه‪« :‬كم �شخ�ص ًا اعتالك با�سم الفن»؟‪..‬‬
‫جاءت ردود الأ فعال املختلفة فالبع�ض �أيد موقف بدر مثل حازم �صالح �أبو �إ�سماعيل‪.‬‬
‫والبع�ض هاجم وعار�ض بدر قائال �إنه ال يعرب �إال عن نف�سه وت�ضامنوا مع الفنانة‬
‫الهام �شاهني مثل الدكتور حممد الربادعى‪.‬‬
‫«الإ ذاعة والتليفزيون» انفردت بهذا احلوار اخلا�ص مع الفنانة �إلهام �شاهني فور‬
‫و�صولها من اخلارج بعد رحلة عالجية فى �أملانيا وفرن�سا‪.‬‬

‫نرمني نبيل‬

‫ليس‬

‫ننى أهنت‬

‫صحيحًا أ‬

‫• تداولت مواقع‬
‫الإ ن�ت�رن���ت امل��خ��ت��ل��ف��ة م�ؤخرا‬
‫فيديو لهجومك على الدكتور حممد‬
‫الربادعى �أثناء الثورة رغم دفاعه‬
‫عنك فى تويرت على تويرت فما ال�سر‬
‫ف��ى ت����داول ه���ذا ال��ف��ي��دي��و ف��ى هذا‬
‫التوقيت حتديدا؟‬

‫ت��داول ه��ذا الفيديو فى ه��ذا التوقيت‬
‫يدل على حملة مدبرة للإ �ساءة ىل كفنانه‬
‫لأ نى �صرحت من قبل برف�ضى �أخونة الدولة‬
‫كما �أنه � إ�ساءة لدكتور حممد الربادعى �أي�ضا‬
‫رمبا اختلفت معه فى بع�ض الآراء ال�سيا�سية‬
‫فيما �سبق ولكن هذا ال يعنى أ�ن��ى ال �أقدره‬
‫كعامل كبري ح�صل على نوبل وق �دّره العامل‬
‫كله وحاليا �أنا �أتابع �أخباره و�أتفق مع الكثري‬
‫منها ف� أ�ن��ا عندما أ�ه��اج��م أ�ح ��د ًا ف�لا �أقوم‬
‫ب�إهانته والتجريح فى �شخ�صه لكنى �أختلف‬
‫مع �آرائ��ه وتوجهاته فقط و�أعتقد �أن هذا ال‬
‫يغ�ضب الدكتور الربادعى لأ نه �شخ�ص مثقف‬
‫ويعى معنى الدميقراطية جيد ًا ودفاعه عنى‬
‫وعن الفن لأ نه يدرك املعنى احلقيقى للفن‬
‫والفنانني‪.‬‬

‫الربادعى‬

‫شيوخ باألزهر تضامنوا معى وأبوإمساعيل صدمنى‬

‫�إلهام �شاهني‪ :‬ال�شيخ بدر بقى‬
‫م�شهور على ح�سابى‬

‫م� � ؤ�خ ��را و���س��وف أ�ب� � ��د أ� ف��ى ات��خ��اذ كافة‬
‫ا إلج��راءات القانونية ولن �أرف��ع ق�ضية على‬
‫ال�شيخ عبداهلل بدر وحده بل على القنوات‬
‫التى �سمحت له بتداول ذلك ال�سباب داخلها‬
‫�أي�ضا و�سوف �أتقدم ببالغني للنائب العام‬
‫و�س�ألت العديد من املحامني الذين �أكدوا ىل‬
‫�أن القانون �سوف ي�أخذ جمراه لأ ن هذا يعد‬
‫�سب ًا علنيا وخو�ضا فى الأ عرا�ض وكل �أنواع‬
‫القوانني جترمه‪.‬‬

‫• ال�شيخ يا�سر برهامى عار�ض‬
‫ال�شيخ ع��ب��داهلل ب��در ق��ائ�لا �إن هذا‬
‫يعد رجما للمح�صنات وال يجوز �أن‬
‫يخرج من �شيخ م�سلم فما ر�أي��ك فى‬
‫موقفه؟‬

‫تعمل ب��دون ترخي�ص و�أغلقت لفرتة طويلة‬
‫وتوجد غريها العديد من القنوات املحر�ضة‬
‫والتى تدعو للفتنة والبد من � إغالقها فوراً‪.‬‬

‫• هل �أنت قلقة على حال الفن‬
‫ف��ى م�صر ب��ع��د ت�����ص��ري��ح��ات ال�شيخ‬
‫عبداهلل بدر؟‬

‫د‪ .‬حممد الربادعى‬

‫• ما ردك على غ�ضب ال�شيخ بدر‬
‫• و�أخريا ماذا تريدين �أن تقوليه‬
‫�أ�شكر ال�شيخ يا�سر لت�ضامنه معى ويعد عندما �صرحت ب�أنه �أخذ �شهرة بعد لل�شيخ عبداهلل بدر؟‬
‫هذا موقفا لأ حد علماء الدين ولي�س وحده �إهانته لك؟‬
‫�أنت رجل دين فقيه فى �أمور الدين �أنا‬
‫هو من قال ىل هذا الر�أى ولكن الكثريين من‬
‫�شيوخ الأ زهر �أي�ضا ات�صلوا بى وقالوا ىل هذا‬
‫ال�شيخ الذى قام ب�سبك ال يعرب � إال عن نف�سه‬
‫وال عالقة للدين مبا ذكره‪.‬‬

‫بالفعل أ�ن��ا أ� ؤ�ك ��د على ه��ذا‪ ،‬فعندما‬
‫ا�ست�ضافه وائ��ل ا إلب��را��ش��ى لأ ول م��رة كان‬
‫ب�سبب �أنه الرجل الذى �أهان � إلهام �شاهني‬
‫ولي�س لأ نه فقيه � إ�سالمى جاء ليتحدث فى‬
‫�أمور الدين �أو �أنه �شيخ م�شهور وكل النا�س‬
‫تعرفه كما يدعى ‪.‬‬

‫م��وق��ف ال�شيخ ح ��ازم أ�ب ��و � إ�سماعيل‬
‫�صدمنى فمن املفرت�ض �أن هذا الرجل كان‬
‫مر�شحا لرئا�سة اجلمهورية وكانت ردوده‬
‫�سابقا فى ال�برام��ج التى متت ا�ست�ضافته‬
‫بها قبل االنتخابات الرئا�سية خمتلفة فكان‬
‫دائما ي��رد بدبلوما�سية فيما يتعلق ب�أمور‬
‫حرية الإبداع �أو يهرب من بع�ض الأ �سئلة حني‬
‫تتم حما�صرته من املذيع لكن رده �صدمنى‬
‫فلم �أتوقع منه ذلك الرد مطلقاً‪.‬‬

‫بغلقها اعتربها قناة تهني رموزا �سيا�سية مع‬
‫العلم �أن فى مقابلها قنوات كثرية تهني الفكر‬
‫ورموز الفن مثل قناة «احلافظ» التى وجهت‬
‫اتهاماتها � إىل العديد من الفنانني والفنانات‬
‫مثل نبيلة عبيد و� إينا�س الدغيدى وفيفى عبده‬
‫و�سماح �أنور ونور ال�شريف وي�سرا و� إعالميني‬
‫مثل جمال ال�شاعر وعالء ب�سيونى كما �أهانت‬
‫رجل دين مثل عمرو خالد وكتاب ًا مثل عادل‬
‫حمودة وغريهم كما �سمعت �أن هذه القناة‬

‫لكن ال�شيخ ح��ازم �أب��و �إ�سماعيل‬
‫�أيد موقف ال�شيخ عبداهلل بدر مربر ًا‬
‫• ه��ل ت��ري��ن �أن �إغ��ل�اق قناة‬
‫• هل التقيت مع الدكتور حممد �أن ما قاله ال�شيخ عبداهلل بدر حقيقة‬
‫ت��راه��ا ك��ل ال��ن��ا���س وال ب��د �أن يكون الفراعني يعد قرارا متع�سفا؟‬
‫الربادعى من قبل؟‬
‫بالطبع هو قرار متع�سف جدا‪ ،‬فمن قام‬
‫مل أ�ل �ت��ق ب��ه ول�ك��ن ك��ل أ���ص��دق��ائ��ى من الفنان قدوة؟‬

‫الفنانني هم تالميذه و�أ�صدقا�ؤه مثل هالة‬
‫خليل وي�سرى ن�صر اهلل وكاملة أ�ب��و ذكرى‬
‫وخالد يو�سف وهم �أكرب دليل على �أنه رجل‬
‫ذو تفكري وعقلية حم�ترم��ة وي �ق��در الفن‬
‫والثقافة‪ ،‬فم�صر م�شهورة بالفن والثقافة‬
‫وال�سياحة‪.‬‬

‫• ما هو الإ جراء القانونى التى‬
‫اتخذته �ضد ال�شيخ عبداهلل بدر؟‬
‫ف��ى احلقيقة أ�ن ��ا و�صلت م��ن ال�سفر‬

‫‪44‬‬

‫العدد‬

‫‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫ل�ست قلقة على ا إلط�لاق لأ ن من يقيّم‬
‫الفن هم النقاد املتخ�ص�صون فى ذلك ولي�س‬
‫ال�شيوخ لأ ن الفقيه الدينى يخت�ص ب�أمور‬
‫الدين فقط والفن امل�صرى له مكانته فى‬
‫ال�ع��امل كله‪ ،‬فالفنان امل�صرى ف��ى اخلارج‬
‫تفتح له �صالة كبار ال��زوار ويعامل معاملة‬
‫جيدة لأ نه فنان م�صرى يقدره العامل‪.‬‬

‫• خالد النبوى‪ :‬مازلت �أحتفظ بهويتى كممثل عربى‪.‬‬

‫ل�ست فقيهة فى الدين مثلك ولكنى �أعرف‬
‫جيدا �أن الدين أ�خ�لاق فالدين لي�س �صالة‬
‫و�صوما وحفظ القر�آن فقط‪ ،‬الدين �أخالق‬
‫و�سلوك يدعو � إىل الت�سامح وع��دم � إهانة‬
‫الآخرين با�سم الدين و�أي�ضا هو قال � إننى‬
‫ل�ست قدوة ح�سنة من وجهة نظره‪ ،‬فال�شيخ‬
‫املتفقه فى أ�م��ور الدين �أكرث منى بكثري �أن‬
‫يكون هو القدوة للنا�س‪ ،‬فما فعله هو � إلقاء‬
‫ال�سباب وتكفري ا آلخ��ري��ن دون وج��ه حق‬
‫وال���س��ؤال الأ ه��م ه��ل يحا�سب الفنان على‬
‫�أدواره فمثال لو قمت ب��دور قاتلة فى فيلم‬
‫يتم � إعدامى بعد الفيلم و�أخريا �أ�شكر ال�شيخ‬
‫عبداهلل بدر لأ نى عرفت مدى حب النا�س ىل‬
‫بعد � إهانته ىل من كم الر�سائل التى ت�ضامنت‬
‫معى و�أي�ضا الكتاب الذين كتبوا عنى وحتى‬
‫الذين اختلفت معهم �سابقا والعديد كتبوا‬
‫«�أننا ال نحب � إلهام �شاهني لكننا ت�ضامنا‬
‫معها» وهذا ما �أ�سعدنى كثريا‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫طالبت إهلام شاهني برفع دعوى ضده‬

‫د‪.‬ملكة زرار‪:‬‬

‫عبداهلل بدر متعدٍ على العر�ض والدين‬
‫د‪.‬ملكة زرار داعية �إ�سالمية‪ ،‬تتفق �أو تختلف معها �إال �أنها متثل حالة خا�صة‪ ..‬تت�سم باجلر�أة فى‬
‫طرح �أفكارها‪ ،‬وتبحث عن التي�سري واالختالف دائماً‪ .‬وهى ت�ؤكد �أن الفن فى مرحلة ما قبل ثورة‬
‫‪ 1952‬كان �أكرث تعبري ًا عن الإ ن�سان امل�صرى الب�سيط‪ ،‬واعتمد على املوهبة‪� ،‬أما بعدها فقد ا�ستُخدم‬
‫للرتويج لأ فكار غريبة ابتدعتها ثورة يوليو‪.‬‬
‫وانتقدت د‪.‬ملكة ما وجهه الداعية عبداهلل بدر �إىل الفنانة �إلهام �شاهني‪ ،‬قائلة �إنه بكالمه هذا‬
‫متعد على العر�ض والدين‪ ،‬و�إنه ال بد �أن ترفع �إلهام �شاهني دعوى �ضده حتى ولو فتح النار عليها‪.‬‬
‫كثري من امل�شكالت والق�ضايا حتدثت فيها د‪.‬ملكة بجر�أة و�صراحة فى هذا احلوار‪..‬‬

‫ا‬
‫ل‬
‫ف‬
‫ن‬
‫أ‬
‫ص‬
‫�أمرية حمدى ت�صوير‪ :‬رانيا جمعة‬
‫ل‬
‫ا‬
‫حل‬
‫ي‬
‫ا‬
‫ة‬
‫‪.‬‬
‫‪.‬‬
‫و‬
‫أ‬
‫ع‬
‫ت‬
‫ز‬
‫مب‬
‫ح‬
‫م‬
‫و‬
‫د‬
‫م‬
‫ر‬
‫س‬
‫ى‬
‫و‬
‫أ‬
‫مح‬
‫• �إذن �أنت مع ما قيل عن‬
‫• بداية‪ ..‬ما ر�أيك فى االتهامات التى وجهها‬
‫د زكى‬
‫ت�أ�سي�س ما �سمى بـ«هيئة الأ مر باملعروف‬
‫ال�شيخ عبداهلل بدر للفنانة �إلهام �شاهني؟‬
‫ هى اتهامات متثل اعتداء على حرمة الإن�سان بو�صفه والنهى عن املنكر»؟‬‫• هل الفن هو‬
‫� إن�سانا‪ ..‬وهى زلة من عامل بالقر�آن وال�سنة‪ ،‬وهى خطيئة‬
‫ مافي�ش حاجة ا�سمها هيئة‪ ..‬ومافي�ش حاجة ا�سمها الدعارة كما ن�سمع الآ ن من بع�ض‬‫عظمى من � إن�سان ع��ادى فما بالنا � إذا �صدرت من عامل؟! كده‪� ..‬صحيح �أنها فى ال�سعودية‪ ،‬لكنها مل تعد موجودة هناك ال�شيوخ؟‬

‫فقد قال �صلى اهلل عليه و�سلم «بعثت هاديا ومب�شر ًا ونذيرا»‪،‬‬
‫ومل يقل «نذيرا» فى البداية‪ ،‬وفى حديث قد�سى قال تعاىل‬
‫على ل�سان الر�سول (�صلى اهلل عليه و�سلم) «� إن اهلل يكره‬
‫الفاح�ش ال�ب��ذىء»‪ ..‬وعن نف�سى �أرف�ض لغة اخلطاب هذه‪،‬‬
‫واعرت�ضت حينما كان يقال عن اليهود فى بع�ض القنوات‬
‫الإ�سالمية «�أحفاد القردة واخلنازير»‪ ،‬حيث قال تعاىل «وال‬
‫ت�سبوا الذين يدعون من دون اهلل في�سبوا اهلل ع��دو ًا بغري‬
‫علم»‪ ..‬وو�سيلة الدعوة هذه فا�شلة‪ ،‬فهى مواجهة وجماهرة‬
‫بالعداء‪ .‬وقد تعجبت مما ن�سب لل�شيخ عبداهلل من �أنه يتحدى‬
‫�أن ترفع الفنانة � إلهام �شاهني دع��وى ق�ضائية �ضده‪ ،‬و�أنه‬
‫�سيفتح عليها النار � إذا رفعت دعوى‪ ..‬و�أقول له �أنت متعدٍ على‬
‫العر�ض والدين‪ ،‬و�أقول لها ال بد �أن ترفعى دعوى‪ ..‬فقد قال‬
‫�صلى اهلل عليه و�سلم فى حجة الوداع «�أيها النا�س ‪ -‬ومل يقل‬
‫يا م�ؤمنني ‪ � -‬إن دماءكم و�أموالكم و�أعرا�ضكم عليكم حرام‬
‫كحرمة يومكم هذا فى بلدكم هذا فى �شهركم هذا‪ ..‬اللهم‬
‫� إنى قد بلغت اللهم فا�شهد»‪ ..‬قالها �صلى اهلل عليه و�سلم‪،‬‬
‫و�أقول له �أين �أنت من الكباريهات؟!‪ ..‬و�أين كان د‪.‬عبداهلل فى‬
‫مناق�شة ولد الزنى‪ ،‬حني كان يراد ن�سبه � إىل �أبيه؟! و�أين كان‬
‫من الراق�ص الذى بنى بناء و�أطلق عليه م�سجدا وقلت بهدمه‬
‫على ر�أ�س �صاحبه‪ ،‬وكذلك من ا�ستخدام بع�ض الفنانات من‬
‫املخابرات؟!‬

‫• وهل يحق لأ ى من ال�شيوخ �أو د‪.‬عبداهلل بدر‬
‫�أن ينتقد غريه �أم هى �سلطة الدولة؟‬

‫ نعم يحق طبق ًا للأ مر باملعروف والنهى عن املنكر لكن‬‫ب�ضوابط و�شروط ‪ ،‬وال يحق لرجل �أن ين�صح امر�أة فى ال�شارع‬
‫�أو ان ي�أمرها مبعروف وينهى عن املنكر‪ ،‬بل ال ب��د�أن ي�صدر‬
‫ذلك من امر�أة مثلها‪ ..‬لكن ملاذا كرث الآن النقد من ه�ؤالء؟!‪..‬‬
‫�أين كان ه�ؤالء الدعاة من قبل؟! وكما قال ال�شاعر «فى ال�سلم‬
‫جفاة وغلظة‪ ..‬وفى احلرب ك�أ�شباه الن�ساء العوارك»‪� .‬أين ه�ؤالء‬
‫من الق�ضايا املهمة التى ت�شغل العامل العربى والإ�سالمى‪ ،‬هل‬
‫اقت�صر الأ مر على الفنانة الفالنية �أو العالنية؟!‪ ..‬هل يجب �أن‬
‫ن�شغل �أنف�سنا بق�ضايا تافهة؟!‬

‫‪SMS‬‬

‫� إال على نطاق �ضيق‪ ..‬والأ مر باملعروف دعوى من فرد يحت�سب‬
‫بها وجه اهلل‪ ،‬وال أ�ح��د يزكى نف�سه على اهلل ‪ ..‬فاملر�أة مث ًال‬
‫حينما توجه ابنها فهى �آمرة باملعروف وناهية عن املنكر فى‬
‫حدود م�سئولية كل فرد‪ ..‬وما �آراه و�أ�سمعه الآن عمن يدعون‬
‫النا�س فى ال�شوارع � إىل ارت��داء مالب�س معينة وت��رك غريها‬
‫فلي�س من حقهم‪ ،‬فحينما أ�مّر �سيدنا عمر بن اخلطاب ال�سيدة‬
‫ال�شفاء على الن�ساء فى الأ �سواق و�ضع لذلك �ضوابط‪ ،‬وال يجوز‬
‫ب�أى حال من الأ حوال �أن ي�أتى رجل من الرجال الأ جانب ويوجه‬
‫املر�أة فى ال�شارع‪ ،‬والتقليد مب�سك الع�صا فى ال�شارع ل�ضرب‬
‫النا�س �أو �أن ي�سىء �أحد ل�سيدة فى عمر �أمه‪ ،‬فهذا خط�أ‪ ،‬ويكون‬
‫�أمثال ه��ؤالء مف�سدين فى الأ ر���ض ويحاربون اهلل فى �أر�ضه‪،‬‬
‫ومن روع م�ؤمن ًا روعه اهلل‪ ،‬ومن �شاق امل�ؤمنني �شاقه اهلل‪ ،‬فقد‬
‫كان النبى (�صلى اهلل عليه و�سلم) ي�ستاك �أى ينظف �أ�سنانه‬
‫بال�سواك ذات مرة بجريدة فنزل عليه جربيل وقال «ما هذا‬
‫الذى بيدك يا حممد؟»‪ ،‬فقال �صلى اهلل عليه و�سلم «هو غ�صن‬
‫�أ�ستاك به»‪ ،‬فقال جربيل «�ألقه من يدك حتى ال تفزع النا�س»‪،‬‬
‫وكان «�أجن�شة» يحث البعري بغلظة فقال له �صلى اهلل عليه و�سلم‬
‫«ويحك يا �أجن�شة»‪� ،‬أى مهالً‪ ،‬فالرفق مطلوب فى كل �شىء‪.‬‬

‫ منذ �أن ف�سدت العالقة بني امل��ر�أة والرجل وبنيت على‬‫اجلن�س حت��ول ال�ف��ن م��ن معناه اجلميل � إىل معنى خمتلف‪،‬‬
‫وحتولت املعابد � إىل �أوكار للزنى منذ الع�صر الرومانى والثورة‬
‫الفرن�سية‪ ،‬وحت��ول اجلمال � إىل اجلن�س‪ .‬لكن الفن ما هو � إال‬
‫م�شاعر حت�س‪ ،‬ويعرب عنها ب�أدوات مثل الكامريا والنحت والكلمة‬
‫وغريها‪ ،‬حتى دعوة الأ نبياء فن‪ ،‬وال ميكن � إطالق لفظ دعارة‬
‫على �أى نوع من �أنواع الفنون �أو العلوم لأ نه �أحط و�صف ميكن �أن‬
‫يو�صف به �شىء‪ ،‬لكن الفن قبل ثورة ‪ 52‬كان معرب ًا عن الإن�سان‬
‫امل�صرى وكان ب�سيطاً‪ ،‬حتى � إننا كنا ن�ضحك على ب�ساطته‪� ،‬أما‬
‫بعد يوليو فقد مت توجيهه �سيا�سياً‪ ،‬لي�س فقط للرتويج لأ هداف‬
‫الثورة ومبادئها التى حتولت من �شيوعية �أو ا�شرتاكية‪ ،‬ولكنه‬
‫عرب �أي�ضا عن حرية املر�أة على �أنها انفالت‪ ،‬مثلما فعل فيلم «�أنا‬
‫حرة»‪ ،‬وجعل العالقة بني الرجل واملر�أة حربا �ضرو�سا ملجاملة‬
‫ال�سلطة‪ ،‬وقامت بع�ض الفنانات ب��دور م��ز ٍر فى ه��ذه الفرتة‪،‬‬
‫ور�سخن �أن احلب هو اجلن�س ت�أثر ًا ب�أفكار الثورة الفرن�سية‪.‬‬

‫• وهل م�شاهد احلب �أو العرى فى الأ فالم تعد‬
‫زنى؟‬

‫ زنى حكمى‪ ،‬لأ نه � إف�ساد فى الأ ر�ض وجماهرة بال�سوء‪،‬‬‫• كيف تنظرين �إىل الفن فى م�صر وتقيمني لأ ن ما ميار�س �سر ًا ال ي ��ؤذى � إال نف�سه‪ ،‬أ�م��ا املجاهر في�ؤذى‬
‫دوره‪ ..‬وهل ت�شاهدين �أي ًا من الأ عمال الفنية؟‬
‫اجلميع‪ ،‬حتى الأ فالم الدينية با�ستثناء «�صالح الدين الأ يوبى»‬
‫ الفن هو �أ�صل احلياة لأ ن احلياة هى قطعة فنية رائعة والأ جنبى «عمر املختار» فيها � إف�ساد‪ ،‬فالبد �أن يكون رجل‬‫�صنعها اهلل ب�إرادته على عينه وب�صريته‪ ،‬والإن�سان هو الذى الدين على عالقة بامر�أة ويعي�ش ق�صة حب ِ‪.‬‬
‫دمرها وقبحها ومل ي�ستمتع باجلمال فيها‪ ،‬وعن نف�سى �أ�شاهد‬
‫• وهل مهاجمة الفنانني بهذه الطريقة با�سم‬
‫�أعما ًال فنية‪ ..‬لكن �آخ��ر فيلم �شاهدته كان «خلّى بالك من الأ مر باملعروف والنهى عن املنكر فى م�صلحة البالد‬
‫زوزو»‪ ،‬و�أ�شاهد أ�ف�لام الكارتون و أ�ف�لام اجلرائم الأ جنبية‪ ،‬كما يقول بع�ض الإ �سالميني �أم تفقد م�صر قوتها فى‬
‫لكن احل�سنة تخ�ص‪ ،‬وال�سيئة يعم‪ ،‬والقليل ال�سيئ يف�سد الكثري الفن؟‬
‫اجليد‪ ،‬ولدينا �أعمال رائعة مثل‪« :‬الأ ر�ض» و«�شىء من اخلوف»‬
‫ من �صاحب هذا االدعاء الفا�سد؟! على الداعني لذلك‬‫و«الإخوة الأ عداء»‪ ،‬فهى �أعمال رائعة ونتحدى بها �أفالم العامل‪� ،‬أن يرحلوا من بالدنا‪ ،‬فلو �شاء اهلل جلعلنا �أمة واحدة‪ ..‬ه�ؤالء‬
‫وتعجبنى جد ًا كل �أفالم جنيب الريحانى ال�ضاحك الباكى‪� ،‬أما مف�سدون فى الأ ر�ض وعليهم �أن يهاجروا‪ .‬من الذى يحكم؟!‬
‫الآن في�أتون لنا بالغريب‪ ،‬وقل ال�صدق فى �أفالمنا‪ ،‬والإف�ساد الآمر باملعروف � إذا �أغلظ ي�صبح مف�سد ًا فى الأ ر�ض‪ ،‬لأ نه يكرّه‬
‫عندنا �أ�صبح �أ�شد‪ ،‬و�أعتز بتمثيل حممود مر�سى و�أحمد زكى النا�س فى الإ�سالم ويفزعهم منه‪ ،‬فلو قلت لفنانة اليوم � إن‬
‫وحممود املليجى‪ ،‬لكنى ال �أعرف املمثلني احلاليني‪.‬‬
‫ملكة زرار تريد �أن تقابلك �ستقول الفنانة ال �أريد ان �أقابلها‪.‬‬

‫• �ألبوم �أ�صالة «�شخ�صية عنيدة» يحقق ‪ 25‬مليون م�ستمع منذ طرحه بالأ �سواق‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪45‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫ني�شان وهيفاء‬

‫قال إنه يعتصر النجوم ليمتع املشاهد‬

‫ني�شان‪ :‬رف�ضت توجــــ‬

‫عندما جتل�س لتحاور �شخ�صا فى احلياة يجب �أن تكون متمكنا جيدا من �أدواتك مثل الثقافة‬
‫العامة‪ ،‬الدراية باجلوانب النف�سية‪ ،‬تعمقك فى اجلوانب االجتماعية دون �أن ينجرح الطرف‬
‫الآ خر‪ ،‬هذا بالفعل ما يفعله املجتهد دائما و�أبدا والذى يحاول ب�شتى الطرق �أن يكون الإ عالمى‬
‫الأ ول فى لبنان وبالفعل ا�ستطاع �أن ي�صل لتلك املرتبة بعد طول عناء وم�شوار طويل‪ . . .‬هو‬
‫الإ عالمى الالمع ني�شان ديرهاروتيونى»الذى قررنا �أن ن�ضعه على كر�سى االعرتاف قرابة الـ‪15‬‬
‫دقيقة تقريبا لنعرف منه حقيقة كل ما ت�ساءل عنه اجلمهور بعد جناح برناجمه «�أنا والع�سل»‬
‫تابعوا �صراحة «ني�شان» من خالل ال�سطور القادمة‪.‬‬

‫كرمي ح�سني‬

‫ال �أهتم‬

‫مبقارنتى مع‬
‫طونى خلبفة‬

‫‪46‬‬

‫العدد‬

‫‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫• م��ا ه��ى �أ�سلحة «ني�شان‬
‫ديرهاروتيونى» فى النجاح على‬
‫م�ستوى جميع براجمه احلوارية‬
‫حتى الآ ن ؟‬
‫�أعجبنى كثريا م�صطلح «�أ�سلحة»‬
‫لأ نى معتاد على م�صطلح «�أ�سرار النجاح»‬
‫لكننى �أمتلك بالفعل �أ�سلحة جن��اح وهى‬
‫معايريى ال�ت��ى ق��ررت منذ ب��دء عملى فى‬
‫مهنة الإعالم التليفزيونى �أن ال �أتخلى عنها‬
‫مطلقا و�أولها اخلطوط الأ خالقية فى اختيار‬
‫وطرح �أ�سئلتى على ال�ضيوف الذين ي�شرفوننى‬
‫فى براجمى احلوارية والكثري منهم �أ�صدقائى‬
‫و�أحرتم �أخالقيات الإعالم التى تردعنى من �أن‬
‫�أخد�ش و�أراعى الأ �سر العربية كاف ًة لأ نّ الأ �سرة‬
‫عندما جتتمع حول التليفزيون يجب عليك �أن‬
‫تطرح ك��ل الق�ضايا وف��ى ال��وق��ت نف�سه تراعى‬
‫قد�سيّة �أفراد الأ �سرة وهى ت�شاهد هذا الربنامج‬
‫�أو ذاك‪ � .‬إذ ًا أ�ن��ا �أمل�س اخلطوط احلمراء ولكن‬
‫�أ�سئلتى غري مدمية‪.‬‬
‫• لكن يقال �إن عالقاتك الوطيدة‬
‫بكبار جنوم الوطن العربى واالبت�سامة‬
‫ال��ت��ى ال ت��ف��ارق وج��ه��ك ه��ى �أ�سلحتك‬

‫اخل��ا���ص��ة ف��ى �أن ت��ط��رح عليهم �أ�سئلة‬
‫ح�سا�سة من خالل حوارك ويتقبلوها دون‬
‫غ�ضب؟‬
‫ع�لاق�ت��ى ال��وط �ي��دة م��ع ك �ب��ار ال�ن�ج��وم فى‬
‫العامل العربى ال تعيبنى بالعك�س �أنا ممنت كثريا‬
‫لأ �صدقائى و�صديقاتى فى الو�سط الفنى وهم‬
‫كثريا م��ا �ساعدونى بثقتهم ف��ىّ وف��ى براجمى‬
‫احل��واري��ة رغ��م أ�ن �ن��ى وج�ه��ت لبع�ضهم �أ�سئلة‬
‫حمرجة و�أي�ضا أ�ن��ا أ�حت��دث هنا عن برناجمى‬
‫الأ خ�ير « أ�ن��ا والع�سل» � إال أ�ن��ى مل �أخ�سر �صديق ًا‬
‫واح��د ًا حتى اليوم من �أول برنامج �أطلقته حتى‬
‫يومنا ه��ذا‪ .‬أ�م��ا ع��ن ال�صفات اجلميلة التى‬
‫و�صفنى بها اجل�م�ه��ور م�شكورا مثل الوداعة‬
‫والوجه املريح وامتالك ثقتى و�صداقتى للفنانني‬
‫واالبت�سامة واعتبارها �أ�سلحة‪� ،‬أنا �أعتربها جزءًا‬
‫من �شخ�صيتى ومن املهارات التى �أعمل عليها كى‬
‫أ�ط��ور ذات��ى دائم ًا فى هذه املهنة التى �أعتربها‬
‫�شغفى الأ ول والأ خ�ير‪ .‬وبالفعل �أ�ستغل هذا فى‬
‫ط��رح �أ�سئلتى �شديدة ال�سخونة على �ضيوفى‬
‫ب�شرط ع��دم تخطى اخل �ط��وط الأ خ�لاق �ي��ة فى‬
‫احلوار مع �ضيوفى ‪.‬‬
‫• اخلبثاء قالوا �إن رئي�س التحرير‬

‫ط��ون��ى �سمعان وامل��خ��رج امل��ت أ���ل��ق با�سم‬
‫كري�ستو وراء جناحك ما مدى م�صداقية‬
‫ذلك وهل هو كالم اخلبثاء؟‬
‫ من يقولون ذلك لي�سوا خبثاء بل �أنا�س‬‫يعلمون كيف يقدر ني�شان أ���ص��دق��اءه � إىل �أكرب‬
‫مدى بالفعل هما �سر جناحى و�أ�ست�شريهما دائما‬
‫فى براجمى وهى ال تزال حربا على ورق فطونى‬
‫�سمعان �صديق �أعزه كثريا و�أقدره والعبقرى با�سم‬
‫كري�ستو �أ�شعر �أننى فى يد �أمينة معه و�أمتنى �أن‬
‫يظل احتادنا دائما لأ ننى �أرى فى هذا الفريق‬
‫معنى النجاح احلقيقى ‪.‬‬
‫• دائما ما ين�سب للأ رقام الفلكية‬
‫ال��ت��ى ي أ���خ��ذه��ا النجوم جن��اح مثل هذه‬
‫الربامج التى ت�ست�ضيف النجوم للك�شف‬
‫عن �أ�سرارهم ال�شخ�صية فما تعليقك؟‬
‫ ال �أواف��ق متاما على ه��ذا الكالم جملة‬‫وت�ف���ص�ي�لا‪ .‬وال�ب�رام ��ج ال �ت��ى أ���س�ت���ض�ي��ف فيها‬
‫�شخ�صيات مثرية للجدل و�شخ�صيات هى جنوم‬
‫فى جماالتهم �أتوق دائما � إىل �أن �أظهر كل �سمات‬
‫وميزات ال�ضيوف التى جعلت منهم جنوما‪ .‬ولكل‬
‫�شخ�صية ناجحة نقاط �ضعف وق��وة‪ ،‬جناحات‬
‫و� إخفاقات‪ � ،‬إيجابيات و�سلبيات‪ ،‬درجات ودركات‪،‬‬

‫• حممد هنيدى‪ :‬واجهت �صعوبة فى ا�ستعادة حرف الراء بعد «تيتة رهيبة»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ومع �آلي�سا‬

‫ومع �ألهام �شاهني‬

‫ــــيه أ��سئلة غري أ�خالقية ل�ضيوفى‬
‫و�أحاول من خالل �أ�سئلتى �أن �أحيط بكل جوانب‬
‫هذه ال�شخ�صية و�أعت�صر منهم ما يروق للم�شاهد‬
‫�أن ي�ستفيد منه وي�ستمتع به‪ .‬فالعمل الإعالمى‬
‫التليفزيونى هو م�ساحة راقية‪ ،‬و�أك�سجني نقى‬
‫حيث �أحاور و�أ�س�أل‪ ،‬و�أ�صغى‪ ،‬و أ�ج��ادل‪ ،‬و�أناق�ش‬
‫�أنا�سا تعبوا فى حياتهم واجتهدوا كى يح�صلوا‬
‫على جناحات ي�ستحقون الت�صفيق من �أجلها‪.‬‬
‫ل��ذل��ك ن�ظ��ري��ة امل� ��ؤام ��رة م��رف��و��ض��ة ل ��دىّ بكل‬
‫�أبعادها‪.‬‬
‫• هل تغ�ضب �أحيانا �إذا و�ضع البع�ض‬
‫ا�سمك فى مقارنة مع �إعالميني �آخرين‬
‫مثل طونى خليفة ؟‬
‫ الغ�ضب يتطلّب كمّا هائال من الطاقة‬‫ال�سلبية‪ .‬و�أنا بعيد ك ّل البعد عن كل ما ي�ؤرقنى‬
‫ويزعجنى ويعكّر �صفو مزاجى‪ .‬وال يهمنى مطلقا‬
‫و�ضعى فى مقارنة مع �أحد وال يزعجنى مطلقا‪.‬‬
‫‪ .‬فاملقارنة �أمر كل �شخ�ص فى احلياة يتعر�ض‬
‫له وجت��وز مع الك ّل ‪ .‬وت�ثرى جتربتى وال�ساحة‬
‫الإعالمية‪.‬‬
‫• برناجمك « أ�ن��ا والع�سل» ح�صل‬
‫على املركز الأ ول لكن البع�ض انتقدك‬
‫لأ ن��ك مل تت�سم بال�سخونة الكافية من‬
‫�أجل �إر�ضاء النجوم خا�صة �أن الربنامج‬
‫على الهواء؟‬
‫بالفعل برنامج « أ�ن��ا والع�سل» ح�صل على‬
‫امل��رت�ب��ة الأ وىل ب�ين ك��ل ب��رام��ج ال ‪TALK‬‬
‫‪ SHOW‬خ�لال �شهر رم���ض��ان املبارك‪.‬‬
‫و�أ�شكر فريق العمل الذين عملوا معى بجد وهذا‬
‫ما يهم فى نهاية املطاف‪� .‬أما ما يتعلق ب�سخونة‬
‫حمتوى الأ �سئلة فهذه وج�ه��ات نظر �أحرتمها‬
‫لكنها تبقى وجهات نظر‪ .‬ولكل � إن�سان احلق فى‬
‫�أن يبدى ر�أيه‪� .‬أما � إن كنت تق�صد بكلمة �سخونة‬

‫‪SMS‬‬

‫جت��اوز املحرمات الأ خالقية فى ط��رح الأ �سئلة‬
‫فقد �صرحت لك من قبل �أننى لن �أفعل ذلك‬
‫طوال تاريخى الإعالمى‪ ،‬الفنانون ه�ؤالء �أنا�س‬
‫لهم حياتهم‪ ،‬و�أ�سرهم وحمبوهم‪ ،‬وال يحق لنا‬
‫ك�إعالميني �أن ن�سىء � إليهم بل �أن ن�ضىء على كل‬
‫املعامل البارزة فى حياتهم‪.‬‬
‫• هل بالفعل مت منع مايا دياب من‬
‫الظهور فى «�أنا والع�سل» لوجود خالفات‬
‫بينها وبني الدكتور ال�سيد البدوى وعالء‬
‫الكحكي؟‬
‫ بالفعل �سمعت تلك ال�شائعة لكن �أقول‬‫لك ب�صدق �أننى فعال مل �أعلم �شيئا عن هذا‬
‫اخلالف مطلقا � إال من ال�صحف واجلرائد ولن‬
‫�أخو�ض فى خانة الأ �سماء و�أنا بعيد كل البعد عن‬
‫تلك احل�سا�سيات لكن الربنامج كان حمكوما‬
‫بعدد ‪ 30‬جنما على قدر عدد �أيام ال�شهر الكرمي‬
‫وم��ن الطبيعى �أن يكون ع��دد ال�ضيوف الذين‬
‫خططنا ال�ست�ضافتهم �أكرث من ذلك‪.‬‬
‫وكان لدينا الئحة ما يوازى اخلم�سني ا�سما‬
‫واخرتنا ثالثني منهم فقط‪� ،‬أعتز با�ست�ضافة‬
‫الثالثني وفى برناجمى الأ �سبوعى املقبل �أو فى‬
‫برناجمى الرم�ضانى املقبل �س�أ�سعى ال�ست�ضافة‬
‫الذين مل نتمكن من ا�ست�ضافتهم من قبل‪.‬‬
‫• ماذا �أ�ضاف لك تعاونك مع كل من‬
‫قناتى ام تى فى‪ ،‬ام بى �سى ؟‬
‫ كنت فى تليفزيون اجلديد بلبنان وملدة‬‫�سبع �سنوات قدّمنا �سوي ًا �أجمل الربامج لدرجة‬
‫�أن برناجمى الرم�ضانى «ماي�سرتو» �أ�صبح مثا ًال‬
‫ومن��وذج � ًا يحتذى ب��ه‪ .‬وم��ا أ�ك�ثرال�برام��ج التى‬
‫أ�خ��ذت فكرتها منه‪ .‬ا�ستفدت من اجلديد ثم‬
‫انتقلت � إىل ال م بى �سى ‪ Mbc‬حيث وفرت‬
‫جماهريية وا�سعة من املحيط � إىل اخلليج و�أنا‬

‫ممنت �أي�ض ًا وفخور بتعاملى معهم‪ ،‬ثم انتقلت � إىل‬
‫�شا�شة ‪ LBC‬ال�شا�شة اللبنانية الأ قوى �آنذاك‬
‫وقدمنا �سوي ًا مو�سم ًا ناجح ًا من «ماي�سرتو»‪ .‬ثم‬
‫�أي�ض ًا انتقلت � إىل الـ ‪ MBC‬وقدمت برنامج‬
‫«العراب» وبرنامج �أب�شر وقد طلبت من � إدارة‬
‫تليفزيون احلياة �أن ي��ذاع برنامج أ�ن��ا والع�سل‬
‫على �شا�شة لبنانية كى �أ�ضمن لنف�سى و للربنامج‬
‫م�شاهدة لبنانية‪.‬‬
‫• هناك حمطات هامة فى حياتك‬
‫الإ عالمية بربامج المعة؟‬
‫ك ّل الربامج التى قدمتها هى التى �صنعت‬

‫منّى � إعالميّا �أقدّ�س عملى و�أعمل بج ّد وجهد كى‬
‫�أكون � إ�ضافة للم�شهد الإعالميّ العربيّ ‪ .‬وهذا ما‬
‫ا�ستفدته ب�شكل دقيق من هذا امل�شوار الإعالمى‪.‬‬
‫• م��ا ه��و امل��وق��ف ال��ذى م��ر بحياة‬
‫«ني�شان» ولن ين�ساه؟‬
‫ ينتظر حلظات وب�صوت خافت حزين‪:‬‬‫لن �أن�سى ع��ام ‪ 1994‬عندما قدّمتُ أ�وّل حلقة‬
‫تلفزيونيّة فى حياتى وتزامنت مع وف��اة والدى‬
‫ورحيله عن احلياة فال تتخيل كم كنت �أعت�صر‬
‫أ�مل��ا وقتها وم��ع �أول جن��اح �شخ�صى ىل ‪ .‬وهذا‬
‫املوقف ال �أعتقد �أننى �س�أن�ساه مطلقا‪.‬‬

‫مرابحة ال�سيارة من بنك م�صر‬
‫وفق ًا لأ حكام ال�شريعة اال�سالمية‬

‫انطالق ًا من الدور الريادى لبنك م�صر فى دعم االقت�صاد امل�صرى وجتاوب ًا‬
‫مع الإ قبال والتطور الكبري الذى ت�شهده �صناعة ال�صريفة الإ �سالمية‪ ،‬والتى كان‬
‫لبنك م�صر ال�سبق فيها لكونه �أول بنك م�صرى ين�شىء فروع ًا خا�صة باملعامالت‬
‫امل�صرفية الإ �سالمية‪ ،‬وحر�ص َا من البنك على تلبية كافة احتياجات عمالئه على‬
‫اختالف �شرائحهم‪ ،‬فقد �أطلق بنك م�صر من خالل فروعه للمعامالت اال�سالمية‬
‫منتج جديد وهو منتج مرابحة ال�سيارة حتت �إ�شراف الهيئة ال�شرعية من علماء‬
‫الأ زهر ال�شريف ‪.‬‬
‫هذا ويقوم بنك م�صر بطرح منتج مرابحة ال�سيارة من خالل برامج مرابحة‬
‫متعددة تنا�سب كافة �شرائح املجتمع ومبعدل عائد تناف�سى على اال�ستثمار‪ ،‬كما‬
‫مُيكًن العمالء من احل�صول على �أعلى ن�سبة متويل من قيمة املرابحة قد ت�صل اىل‬
‫‪ %100‬من قيمة ال�سيارة‪ ،‬هذا بخالف وجود ت�سهيالت عديدة فى ال�سداد مع‬
‫�أطول مدة ل�سداد املرابحة ت�صل اىل ‪� 7‬سنوات‪.‬‬
‫وجتدر الإ �شارة �إىل �أن فروع بنك م�صر للمعامالت الإ �سالمية منت�شرة فى‬
‫جميع �أنحاء اجلمهورية منذ عام ‪1980‬م وت�صل اىل ‪ 33‬فرع مرتبطة الكرتوني ًا‬
‫وتعمل حتت �إ�شراف الهيئة ال�شرعية‪ ،‬هذا وي�سعى بنك م�صر دائما �إىل تلبية‬
‫كافة احتياجات العمالء من خمتلف املنتجات واخلدمات امل�صرفية‪.‬‬

‫• غادة عبدالرزاق‪ :‬عانيت كثير ًا من �ضرب طارق لطفى لى‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪47‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫أحدث زوجني فى الوسط الفنى‬

‫عمر خور�شيد ويا�سمــــــ‬
‫احلب هو �أعظم مدر�سة يتعلم كل عا�شق فيها‬
‫لغة ال ت�شبهها لغة �أخ��رى‪ ..‬هو ينتزع الإ ن�سان‬
‫من وحدته القا�سية الباردة لكى يقدم له حرارة‬
‫احلياة امل�شرتكة الدافئة‪ ..‬كل ذلك انطبق على‬
‫حياة �أحدث ثنائى انتقل من حياة العزوبية �إىل‬
‫حياة الزوجية واال�ستقرار‪ ..‬كالهما �أحب الآ خر‬
‫وا�ستطاعا �أن يحافظا على �صداقتهما فى املا�ضى‬
‫حتى التت�أثر بقرار ي�صيبه الت�سرع ‪ ..‬كيف ومتى‬
‫تطورت عالقة عمر خور�شيد ويا�سمني جيالنى‬
‫من ال�صداقة �إىل الزواج؟‪ ..‬هذا ما �سنعرف جميع‬
‫تفا�صيله خالل ال�سطور القادمة بعدما قررنا �أن‬
‫يحاور كل منهما الآ خر بطريقته حتى نعلم جميع‬
‫التفا�صيل الدقيقة فى تلك العالقة التى �أ�سعدت‬
‫الكثريين فى الو�سط الفنى ومن يعرفون عن قرب‬
‫عمر خور�شيد ويا�سمني جيالنى‪.‬‬

‫كرمي ح�سني‬
‫يا�سمني وعمر‬

‫يامسني‪:‬‬

‫أشعر أنه «توأمى»‬

‫ويعرف كيف حيتوينى‬

‫‪48‬‬

‫العدد‬

‫‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫مبا �أن الربوتوكوالت تقول ‪ ladies first‬فقررنا �أن‬
‫ت�س�أل يا�سمني �أول �أ�سئلتها لزوجها عمر خور�شيد‪ ،‬وبالفعل‬
‫انطلقت يا�سمني ب�شغف فى �أ�سئلتها خلور�شيد قائلة‪:‬‬
‫• ام��ت��ى �أول م��رة �شعرت �أن���ك معجب ب��ى �أو‬
‫حتبنى؟‬
‫عمر خور�شيد‪ :‬منذ بداية �صداقتى بك يا يا�سمني كنت‬
‫معجبا بك ولكننى مل �أ�ستطع وقتها ب�أن �أ�صرح لك لأ حافظ على‬
‫ال�صداقة التى كانت بيننا فى املا�ضى حتى تو�صلت لقرار نابع‬
‫من داخلى ب�أنه حان الوقت كى �أرتبط و�أتزوج و�أ�ستقر و�أن ي�صبح‬
‫ل��دىّ �أ�سرة وبيت فكانت كل عالقاتى تنح�صر داخ��ل الو�سط‬
‫ففكرت ب��ك‪ ،‬وخا�صة �أننا نعرف بع�ضنا منذ ف�ترة ك�أ�صدقاء‬
‫وك�ن��ت وقتها م�سافرة خ��ارج م�صر وب�ع��د ع��ودت��ك ق��ررت �أن‬
‫�أطلب يدك وبالفعل قر�أنا الفاحتة واتفقنا على كافة التفا�صيل‬
‫خالل �أ�سبوعني كما تذكرين وقمنا فيها بتجهيز كافة الأ �شياء‬
‫كال�شبكة وحجز القاعة واملالب�س والقائمة وكتب الكتاب فانتهينا‬
‫منها ب�أ�سرع وقت ممكن بـ«�ضحكة» ي�ستكمل عمر قائالً‪ :‬فرتة‬
‫االرتباط الب�سيطة هذه ق�ضينا معظمها بني م�شاوير لالنتهاء من‬
‫كافة التزاماتنا اخلا�صة‪.‬‬
‫• وجاء دور «عمر» لي�س�أل يا�سمني قائ ًال و�أنت هل‬
‫كنت ت�شعرين فى هذا الوقت بحبى لك �أم ال �أم كنت‬
‫تخبئني حبك «خبث بنات يعنى»؟‬
‫ترد «يا�سمني» بحمرة من اخلجل على وجهها‪ :‬متك�سفني�ش‬
‫ب�أ�سئلتك �أنت تعلم �أننا �أ�صدقاء منذ ‪� 8‬سنوات بالإ�ضافة � إىل‬
‫�أننا زم�لاء بالو�سط وكنت أ�ن��ت �صديقى املقرب دائما وخالل‬
‫هذه الفرتة كنت �أحكى لك عن �أى م�شكلة �أو �أزمة ت�صادفنى فى‬
‫حياتى لو تتذكر فلم�ست فيك � إدراكك الوا�سع ونظرتك ال�شمولية‬
‫لكافة الأ مورالتى كنت �أحكى عنها لك ومل يخطر بباىل وقتها‬
‫مطلقا �أننا ميكن �أن ن�صبح �أزواج ًا فكنت �أترك �أمر الزواج على‬
‫اهلل عز وجل ولأ جل غري م�سمى فلم �أفكر يوما فى �أمر زواجى‬

‫• عزت العاليلى‪ :‬يوا�صل ت�صوير دوره فى م�سل�سل «وي�أتى النهار»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ـــــني جيالنى‪ ..‬ما جواز �إال بعد �صداقة‬
‫مثل جميع الفتيات بالإ�ضافة � إىل �أننى خالل تلك الفرتة كنت‬
‫�أركز فى عملى لأ ق�صى درجة وبعد فرتة انقطع االت�صال بينى‬
‫وبينك لو تتذكر‪ ،‬وبعد عودتى للقاهرة من رحلة باخلارج وجدت‬
‫نف�سى �أت�صل بك من تلقاء نف�سى لأ طمئن عليك وفوجئت وقتها‬
‫ب�أنك وقع لك حادث �أنت وطنط عال رامى والدتك وعدت على‬
‫خري ووقتها �أنت �أ�صريت �أن تزورنا بالبيت مع والدتك ثم فوجئت‬
‫بك و�أنت جال�س معنا ب�أنك تطلب يدى من والدتى التى �أخربتك‬
‫بان هذا املو�ضوع يجب التحدث فيه مع خاىل لالتفاق على كل‬
‫�شىء وبالفعل حدث ذلك فلم تواجهنا �أى م�شاكل لأ ننا نعرف‬
‫بع�ضنا ك�أ�صدقاء منذ فرتة طويلة ومتفاهمان ب�شكل فوق العادى‬
‫لدرجة �أننى �أ�شعر �أحيانا و�أنا معك بانك «تو�أمى» لوجود �أ�شياء‬
‫كثرية بيننا م�شرتكة فى احلياة لهذا ق��رار اخت�صار مرحلة‬
‫اخلطوبة كان �أمر ًا �صائبا وخطوة كتب الكتاب كانت فى توقيت‬
‫رائع وكان من �أروع القرارات التى �أخذناها معا‪.‬‬
‫• بادر عمر‪ ،‬يا�سمني ب�س�ؤال قائال لها‪ :‬هل ميكن‬
‫�أن تتوقعى يوما �أن �أطلب منك �أن تتخلى عن الفن؟‬
‫يا�سمني ردت ب�سرعة بديهة عالية‪ :‬ال‪� ..‬أعتقد �أن هذه‬
‫الفكرة بعيدة جدا عن خيالك من الأ �سا�س لي�س لكونى ديكتاتورية‬
‫فى ر�أيى بل لأ ننى �أ�شعر ب�أنك حتب عملى وحتب �أن ترانى ناجحة‬
‫ومن ال�صعب علىّ �أن �أتخذ قرار ًا ب�شكل نهائى فى هذا الأ مر الآن‬
‫خ�شية �أن �أتراجع عنه فيما بعد ولكن رمبا فى امل�ستقبل وبعد‬
‫�أن �أ�صبح �أما ولدىّ عدد من الأ طفال منك رمبا لن �أمتكن من‬
‫التوفيق مابني بيتى وعملى بالتاىل ي�ستوجب املوقف ترك العمل‬
‫والتفرغ للمنزل فقط ‪.‬‬
‫• يا�سمني لعمر‪ :‬ما �أهم الأ �شياء التى جذبتك‬
‫فى �شخ�صيتى؟‬
‫عمر يرد دون تفكري وبثقة كبرية فى كالمه‪� :‬شخ�صيتك‬
‫امل�ستقلة‪ ،‬فاعتربتك من �أول ي��وم تعرفت عليك فيه أ�ن��ك من‬
‫الفنانات القالئل بالو�سط التى لديها �شخ�صية م�ستقلة من خالل‬
‫فكرها ومبادئها فى احلياة بوجه عام بالإ�ضافة لرومان�سيتك‬
‫ومواقفك الأ كرث من رائعة معى طوال الوقت‪.‬‬
‫• عمر ليا�سمني‪ :‬و�أنت ماذا �أعجبك ب�شخ�صيتى؟‬
‫ردت يا�سمني ب�شغف وا�ضح‪ :‬دائما كنت �أالحظ فى عينيك‬
‫ومالحمك حنان ًا كبري ًا و�أرى �أنك � إن�سان طيب وجدع و�شهم وابن‬
‫بلد بجد‪ ،‬كما �أنك �صريح للغاية ووا�ضح وروحك حلوة‪ ،‬وفى �أغلب‬
‫الأ حيان تعرف كيف حتتوينى عندما �أكون فى �شدة انفعاىل‪ .‬وهذا‬
‫ما تطلبه املر�أة من الرجل‪ :‬االحتواء واحلنية ورقة امل�شاعر‪.‬‬
‫• ثم قبل �أن ت�س�أل يا�سمني ا�ست�أذنها عمر فى‬
‫�س�ؤال �سريع قائال‪ :‬تعرفى �إيه هى �أحب الأ كالت اللى‬
‫بحب �أكلها من �إيدك مبا �أنك قلت �أننا �أ�صحاب من زمان‬
‫وحاجات كتري حلوة‪.‬‬
‫يا�سمني بابت�سامة �شقية تقول‪ :‬ده �أ�صال �س�ؤال �سهل جدا‬
‫حبيبى ‪ ...‬أ�ن��ت ع��ارف أ�ن��ا ب�أعترب � إن والدتك دعت لك لذلك‬
‫اختارنى اهلل لك لأ ننى �صانعة ماهرة جلميع الأ طعمة بيدى‬
‫ومبهارة فائقة مبعنى �أننى «�ست بيت �شاطرة» و�أنت تعلم ذلك‬
‫وبالطبع �أ�شهى الأ كالت التى تف�ضلها من يدى هى وجبة خليجية‬
‫عبارة عن « تونة بالبطاط�س» �صح اللى بقوله وال لأ ؟!‬

‫‪SMS‬‬

‫عمر‪ :‬أعطتنى‬
‫الوصايا العشر‬
‫بعد الزواج‬
‫رد عمر ب�سرعة �شديدة قائال ‪�...‬صح حبيبتى هذه فعال‬
‫من �أكرث الأ طباق التى �أحبها فعال من يدك و�أنت تعلمني جميع‬
‫امل�شهيات والتوابل اخلا�صة التى �أحبها لذلك تعرفني جيدا كيف‬
‫جتلعيننى م�ستمتع ًا مبا تقومني به �سواء من �أطباق خليجية �أو‬
‫لبنانية‪.‬‬
‫• قررنا �أن ن�س�أل عمر ويا�سمني �س�ؤا ًال م�شرتكاً‪:‬‬
‫من منكما الأ كرثة غرية على الآ خر؟‬
‫يا�سمني‪ :‬أ�ن��ا � إن�سانة ب�سيطة ومتعقلة لأ ق�صى حد وعمر‬
‫كذلك ولكن تبقى ل��دىّ الغرية املتوا�ضعة فى احلب واملطلوبة‬
‫ولكنى �أعترب عمر غيور ًا غرية لي�ست معلنة مبعنى �أنه «كتوم»‬
‫لكننى �أنا عك�سه‪.‬‬
‫وي�ضحك «عمر» ويقول‪� ..‬أعترب يا�سمني الأ كرث غرية على‬
‫لدرجة � إنها �أعطتنى الو�صايا الع�شر بعد الزواج ‪.‬‬
‫• ه��ل ت��ف��ك��ران م��ن الآ ن ف��ى ا���س��م مولودكما‬
‫القادم؟‬
‫يا�سمني‪ :‬كل ما ي�أتى من عند اهلل البد �أن نرت�ضى به ولكننى‬
‫�أحب البنات جدا و�أرى �أن اختيار ا�سم املولود هى م�س�ألة ن�صيب‬
‫ف�أتذكر �أن بنت خالتى حلمت با�سم مولودتها قبل الوالدة ب�ساعة‬
‫واحدة‪.‬‬
‫عمر‪ :‬أ�ح��ب ا�سم «يو�سف» ن�سبة ل�سيدنا يو�سف وكذلك‬
‫نف�ضل �سويا ا�سم «ك��رمي» وفى النهاية �أعترب �أن الطفل ي�أتى‬
‫با�سمه و�أمتنى �أن �أ�صبح �أب ًا لبنت ت�شبه يا�سمني مائة باملائة‪.‬‬
‫• ثم بد أ� عمر فى طرح الأ �سئلة من جديد على‬

‫• مهند التون�سى‪ :‬هند �صربى مل جتاملنى فى «فرتيجو»‪.‬‬

‫يا�سمني قائالً‪ :‬هل ميكن �أن تقبلى �أن ن�شرتك معا فى‬
‫عمل فنى واحد الأ يام املقبلة؟‬
‫يا�سمني ترد بثقة قائلة‪ :‬بالفعل كان لدينا م�شروع بعمل‬
‫م�سرحى م�شرتك فاكر ولكن مت ت�أجيله ولكن لي�س معنى هذا �أن‬
‫هناك �ضرورة فى عمل م�شرتك وامنا ال يوجد مانع لو وجدنا‬
‫عم ًال منا�سب ًا لنا نحن االثنني وتوافرت له جميع مقومات النجاح‬
‫فحتى لو جاء لك دور فى عمل مل �أكن مر�شحة فيه �أو العك�س‬
‫نر�ضى مبا ق�سمه اهلل ولأ ننا نحن االثنان متفاهمني فى هذه‬
‫النقطة لأ نها فى النهاية م�س�ألة رزق ون�صيب ‪.‬‬
‫عمر‪ :‬نحن بالفعل التقينا من قبل فى بداية �صداقتنا‬
‫وبدايتى بالتمثيل فى م�سل�سل من بطولة هدى �سلطان وكنت‬
‫�أقوم فيه بدور خالك ووقتها تعجبت وقلتى «ده اللى حيقوم بدور‬
‫خايل‪ ..‬ده طفل» فكانت بيننا لزمة طريفة فى امل�سل�سل ب�أن تقول‬
‫ىل «يا نونو» و�أنا �أقول لك «يا قلق» لأ ننى كنت فى �أغلب الوقت‬
‫�أقوم مب�ضايقتك ثم جاءت بعد ذلك جتربة �أخرى م�شرتكة بيننا‬
‫فى فيلم منذ ‪� 4‬سنوات بعنوان «العجمى ‪ »512‬وقمنا بتوقيع‬
‫العقود ولكن العمل مل يكتمل وتوقف الختفاء املنتج وقتها‪.‬‬
‫• �س�ألناهم مرة �أخ��رى م��اذا عن �أه��م الأ �شياء‬
‫امل�شرتكة بينكما؟‬
‫يا�سمني‪ :‬ن�شرتك فى حب االط�لاع على ثقافة آالخ��ر فى‬
‫كافة املجاالت‪.‬‬
‫عمر‪� :‬صدقنى اكت�شفت �أن كالمنا يكمل الآخر ب�شكل غريب‬
‫فما �أفتقده �أجده لديها والعك�س ال�صحيح‪ ،‬كما ن�شرتك �سويا فى‬
‫مبد أ� «ال�شورى» فيما بيننا فى كافة الأ مور منذ بداية �صداقتنا‬
‫وحتى حلظة زواجنا ‪.‬‬
‫• هل يتذكر كل منكما �أول هدية �أهداها‬
‫للآ خر ومنا�سبتها ؟‬
‫يا�سمني تفكر قليال ثم ب�ضحكة تقول‪� :‬أول هدية‬
‫�أهداها ىل عمر كانت فى «عيد احلب» ووقتها تعجبت من‬
‫�شكل الهدية الغريب الذى �أبهرنى فقد كانت عبارة عن‬
‫خامت قيم و�أطلقت عليه ا�سم «هي�ستور» لأ نه كان له هيئة‬
‫غريبة وكان على �شكل ح�صانني‪.‬‬
‫عمر‪ :‬فى يوم عيد ميالدى قامت ب� إهدائى �شمعدان‬
‫وبرواز ومعطر وزجاجة برفان �أ�صلى فى �صندوق �شكله‬
‫جميل ما زلت احتفظ به � إىل الآن ‪.‬‬
‫• ما اجلديد الفنى لكل منكما ؟‬
‫يا�سمني‪ :‬كنت ب�صدد اال�ستعداد للدخول فى م�سل�سل‬
‫تابع ل�صوت القاهرة بعنوان «هاى �سكول» ولكن مت ت�أجيله‬
‫ل�شهر �سبتمرب نظر ًا للظروف الراهنة و�شدة تزاحم‬
‫م�سل�سالت رم�ضان‪.‬‬
‫عمر‪� :‬سعيد ب ��أن عر�ض ىل خ�لال �شهر رم�ضان‬
‫م�سل�سل «الإمام الغزاىل» ف�أنا �أعتز به كعمل �ضخم وبه‬
‫كوكبة من النجوم ودورى اجلديد خالله حيث كانت‬
‫معظم م�شاهدى تخت�ص باحلروب واملعارك بطريقة ‪3d‬‬
‫ولو �أنى �أرى �أنه �صادف �سوء حظ بعدم توفري الدعاية‬
‫والت�سويق له ب�شكل جيد تتنا�سب مع قيمة هذا امل�سل�سل‬
‫الكبري وال�ضخم‪.‬‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪49‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫«البار» لن يكون آخرها‬

‫�سينما «قلة الأدب» فى مواجهة جنازير املت�شددين‬
‫رغم حالة الهجوم ال�شديدة التى يتعر�ض لها الفن من قبل بع�ض املت�شددين الذين يحاربون حرية‬
‫الفن والإ بداع فقد عر�ض فى الفرتة الأ خرية فيلم «البار» الذى يحكى ق�صة حياة ‪ 4‬فتيات فى ملهى‬
‫ليلى‪ ..‬وامل�شاكل التى يتعر�ضن لها فى عملهن فى امللهى والظروف التى �أدت بهن لهذا العمل‪ ،‬لكن يبقى‬
‫الت�سا�ؤل هنا ‪..‬هل هذه الأ فالم من �ش�أنها �أن تزيد من حجم هجوم الإ �سالميني على الفن و�ستكون‬
‫مربر ًا لهم فى هذا الهجوم؟‪.‬‬
‫�أ�سماء يو�سف‬
‫ترى ال�سيناري�ست «زينب عزيز» �أن هذه النوعية‬
‫من �أفالم الكباريهات اجلمهور هو الذى يحكم عليها لكن‬
‫من املهم �أن تكون هناك قيمة فنية فى العمل ال��ذى يتم‬
‫تقدميه وقالت‪ :‬البد �أن نبعد بال�سينما عن الو�ضع ال�سيا�سى‬
‫وال نعب أ� بفكرة �أن الإخوان امل�سلمني هم من يحكم البالد‬
‫و�أن نت�أقلم على الو�ضع اجلديد للبالد وبالعمل على تقدمي‬
‫ما ير�ضيهم‪ ،‬فاملهم هو املو�ضوع املطروح وهدفه وق�ضيته‬
‫فال ميكن مثال �أن نعر�ض فيلم ًا عن «فتيات الليل» ويظهرن‬
‫حمت�شمات ف�أنا ل�ست مع االحت�شام من أ�ج��ل ا إلخ��وان �أو‬
‫العرى من �أجل الت�أكيد على حرية الفن وا إلب��داع‪ ،‬فنحن‬
‫لدينا �سينما ال تتميز باالنحالل �أو االلتزام بل نقدم نوعية‬
‫من الأ ف�لام ت�ستعر�ض ق�ضايا �شائكة لكن بهدف‪� ،‬أما �أن‬
‫يكون الفيلم مقدما من �أجل العرى فقط فهذا �شكل �سىء‬
‫للفن بوجه عام ويعطى الفر�صة ملن لديه النية فى الهجوم‬
‫عليه ب�أن يهاجم �أكرث لذلك �أمتنى عندما تقدم مو�ضوع ًا‬
‫عن ما يحدث فى املالهى الليلية �أن يكون مرتبط ًا بق�ضية‬
‫حمرتمة تربر العرى الذى يقدم �أما غري ذلك فهو �شىء‬
‫�سخيف هدفه الإ�سفاف والتجارة وبعيدا عن حكم الإخوان‬
‫فهذا �شىء غري الئق مبجتمعنا‪ ،‬و�أخالقنا ال ت�سمح بهذا‪،‬‬
‫فنحن لدينا رقابة على �أنف�سنا ولدينا ع��ادات وتقاليد‬
‫�شرقية متنع ذلك‪.‬‬
‫ونفى الناقد «نادر عدىل» �أن يكون لهذه النوعية من‬
‫الأ فالم ت�أثري فى زيادة هجوم الإ�سالميني على الفن قائال‪:‬‬
‫هذه النوعية من الأ فالم لن ت�ؤثر ب�شكل كبري على هجوم‬

‫‪50‬‬

‫العدد‬

‫‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫هانى جرجس‪:‬‬

‫سأقدم‬
‫«اجلرسونرية»‬
‫مهما كان‬
‫اهلجوم‬
‫الإ�سالميني على الفن فهم يهاجمونه فى كل الأ وقات دون‬
‫�أن ي�شاهدوا �شيئ ًا مما يقدم‪ ،‬لذلك فال بد لنا �أن نقدم‬
‫الأ عمال الفنية وال ننظر للهجوم الذى �سيحدث جتاهها‬
‫من قبل بع�ض املت�شددين بالرغم من �أن �أفالم الكباريهات‬
‫والرق�ص تعطى لهم احلجة واملربر فى الهجوم على الفن‪،‬‬
‫فه�ؤالء فى النهاية �أ�شخا�ص ال تنظر من حولها وك��ل ما‬
‫يهم هو الهجوم ملجرد الهجوم‪ ،‬والدليل �أن ما يقدم فى‬
‫ال�سينما من �أفالم كباريهات يتحدث عن واقع‪ ،‬فنحن لدينا‬
‫كباريهات و� إذا كان لديهم انتقاد لذلك فليغلقوا الكباريهات‬
‫الفعلية املوجودة فى املجتمع‪ ،‬لذلك فالبد �أن ي�ستمر الإنتاج‬
‫ال�سينمائى وال يعب أ� بالهجوم لأ ن ال�سينما �صناعة يعمل فيها‬
‫�أ�شخا�ص هى كل عملهم ور�أ�س مالهم وال ميكن �أن ن�ستغنى‬
‫عن الفن وحريته مهما حدث من هجوم وال �أعتقد �أن حرية‬
‫الفن �ستت�أثر بهجوم ه�ؤالء الأ �شخا�ص‪.‬‬

‫املنتج وامل�خ��رج امل�ع��روف ب�ج��ر�أة مو�ضوعاته «هانى‬
‫جرج�س ف��وزى» أ�ك��د �أن أ�ف�لام الكباريهات هى حاالت‬
‫فردية وال توجد �أية م�شكلة من تقدميها � إذا ما كانت تناق�ش‬
‫ق�ضية مهمة موجودة فى املجتمع‪ ،‬و�أكمل قائالً‪ :‬فيما يخ�ص‬
‫العرى املقدم فى تلك الأ فالم و�أنه يعطى فر�صة للإ �سالميني‬
‫للهجوم على الفن‪ ،‬فهذا �شىء غري �صحيح حيث � إن ه�ؤالء‬
‫الأ �شخا�ص يهاجمون الفن طيلة الوقت بغ�ض النظر عن‬
‫العرى‪ ،‬كما �أن من يهاجم الآن لي�س الإخوان امل�سلمني بل هم‬
‫�أفراد دعاة يقولون �آراءهم ال�شخ�صية لكن بالرغم من ذلك‬
‫فمثل ه�ؤالء الأ �شخا�ص ي�ؤثرون على حرية الفن دون قوانني‬
‫ملزمة بذلك بل ت�أثريهم ي�أتى من خالل ما ي�صدر منهم‬
‫من هجوم يجعل الفنانني واملنتجني واملخرجني وامل�ؤلفني‬
‫�أنف�سهم لديهم خوف من تقدمي مو�ضوعات جريئة حتى‬
‫ال يتعر�ضوا للهجوم‪ ،‬وهذا ال�شىء حدث من قبل منذ عام‬
‫‪ :1997‬تقريبا عندما رفع البع�ض �شعار ال�سينما النظيفة‬
‫مما جعل الفنانني يخ�شون تقدمي نوعية معينة من الأ فالم‬
‫و�أكد «ف��وزى» �أن توقفه عن تقدمي �أعمال فى الفرتة‬
‫احلالية لي�س انتظار ًا الت�ضاح الر�ؤية حول وجود حرية للفن‬
‫من عدمه وقال‪ :‬من املفرت�ض �أن �أقدم فيلم «جر�سونرية»‬
‫من بطولة «غادة عبدالرازق» و� إنتاج «حممد ح�سن رمزى»‬
‫ومن � إخراجى ومت االتفاق عليه قبل الثورة لكن عندما قامت‬
‫الثورة توقف «رمزى» عن الإنتاج حتى الآن وينتظر عودة‬
‫الظروف الإنتاجية فى ال�سينما لطبيعتها‪ ،‬ولي�س من �أجل‬
‫ر�ؤية مدى حرية الفن وفق ًا للإ �سالميني‪ ،‬ف�أنا �أقدم ما �أقتنع‬
‫به من مو�ضوعات مهما كان حجم الهجوم الذى �أتعر�ض له‬
‫فالفيلم يقدم فكر ًا خمتلف ًا مل يقدم من قبل فى ال�سينما‬
‫امل�صرية ومن املمكن �أن يتعر�ض للهجوم عند العر�ض لأ ن‬
‫به جر�أة فى طرح املو�ضوع لكن ال يوجد به عرى و�س�أقدمه‬
‫لأ ن اجلمهور هو الوحيد الذى يرف�ض �أو يقبل الفيلم ولي�س‬
‫جمرد �أفراد مت�شددين‪.‬‬

‫• �آمال ماهر‪« :‬واهلل العظيم» مل �أقم ب�أى عمليات جتميل‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫دخ��ل اخل�ل�اف ب�ين ال��ت��ي��ار ال��دي��ن��ى املت�شدد‬
‫والفنانني مرحلة جديدة هذا الأ �سبوع‪ ،‬بحيث‬
‫بات تكفري الإ �سالميني لأ بناء التيار الليرباىل‬
‫�أم��ر ًا طبيعي ًا ال يلفت الأ ن��ظ��ار‪ ،‬بل �صار تكفري‬
‫املت�شددين لبع�ض �أب��ن��اء التيار الدينى غري‬
‫املت�شددين‪ ،‬ممن يغنون مع ال�صوفية «اهلل حى»‪،‬‬
‫هو مو�ضة الأ �سبوع‪.‬‬

‫حممود خرياهلل‬

‫حممد عبداملنعم‬

‫احلرية والعدالة تتنصل من البالغ لكن «لكلوك» مصمم‬

‫ع�صام العريان‬

‫«اهلل» و«عبدة ال�شيطان» و«الإخوان» ‪..‬مع ًا فى �ساقية ال�صاوى‬

‫ي�ب��دو �أن ح��زب «احل��ري��ة وال �ع��دال��ة» بات‬
‫يتن�صل من التطرف الدينى وتهمة تكفري الآخر‪،‬‬
‫َّ‬
‫على ال��رغ��م م��ن �أن ال�ت�ي��ار ا إل��س�لام��ى ب�شقيه‬
‫املت�شدد والو�سطى ي�سيطر على ك��ل مفا�صل‬
‫ال��دول��ة امل�صرية‪ ،‬فى حني زادت امل�خ��اوف من‬
‫�أن ت�ؤدى �سيا�سة تخويف الآخر � إىل تكتل جنوم‬
‫الفن واملثقفني والفنانني والكتاب وال�صحفيني‬
‫مع التيار الليرباىل الوا�سع فى ال�شارع امل�صرى‪،‬‬
‫ما قد يكون خطر ًا على الإ�سالم واملت�شددين من‬
‫عتاة ال�سلفيني‪.‬‬
‫ونفت جماعة ا إلخ��وان امل�سلمني ما حدث‬
‫الأ �سبوع املا�ضى على ل�سان القائم ب�أعمال رئي�س‬
‫حزبها «احل��ري��ة وال �ع��دال��ة»‪ ،‬ال��دك�ت��ور ع�صام‬
‫العريان اتهام فرقة مو�سيقية بعبادة ال�شيطان‪،‬‬
‫بعدما �أدت ف�ق��راتٍ فى حفل مو�سيقى ح�ضره‬
‫مئات ال�شباب‪ ،‬و�أقيم اجلمعة قبل املا�ضية‪ ،‬مبقر‬
‫�ساقية ال�صاوى‪ ،‬مثلما نفت ال�ساقية �صاحبة‬
‫الدعوة تبنِّيها �أفكار ًا من هذا النوع �أو ترويج فرق‬
‫مو�سيقية تنحو هذا النحو‪.‬‬
‫اجلميع يتن�صل من االتهام‪ ،‬ما ي�شى � إال‬
‫ب�أننا �صرنا نعي�ش زم��ن الأ زم��ات املفتعلة‪ ،‬من‬
‫ناحية‪ ،‬و�أننا رمبا نكون ن�ضجنا �سيا�سي ًا بحيث‬
‫ال نقبل التفكري الإ�سالمى املت�شدد بال�سهولة‬
‫التى كان البع�ض يقبلها به �سابقاً‪ ،‬حني كان �أبناء‬
‫التيار فى غياهب ال�سجون‪ ،‬الآن احلرية عرَّت‬
‫كثري ًا من �أفكار املت�شددين‪.‬‬
‫الذى حدث هو �أن حمامي ًا يدعى ا�سماعيل‬
‫الو�شاحى تقدم نيابة عن موكلني �أحدهما يدعى‬
‫«لكلوك»‪ ،‬ببالغ � إىل وزير الداخلية‪ ،‬للت�أكد من‬
‫اال�شتباه فى �أن بع�ض الفرق امل�شاركة فى احلفل‬
‫املو�سيقى تنتمى � إىل عبدة ال�شيطان»‪.‬‬
‫وقبل �أن يفكر �صاحب البالغ فى طبيعة‬
‫مو�سيقى «امل �ي �ت��ال»‪� ،‬أو ال�ف��رق املتهمة‪ ،‬والتى‬
‫ال ميكن لبع�ضها �أن يكون من الكفار‪ ،‬بل هم‬
‫م�سلمون متدينون‪� ،‬أكد الدكتور ع�صام العريان‪،‬‬
‫�أن جماعة الإخوان امل�سلمني وحزبها‪ ،‬ال �صلة لهما‬
‫بالبالغ‪ ،‬الذى قدمه املحامى � إ�سماعيل الو�شاحى‪،‬‬

‫‪SMS‬‬

‫املح�سوب على جماعة ا إلخ� ��وان‪� ،‬ضد حممد‬
‫ال�صاوى امل�سئول الأ ول عن �أن�شطة ال�ساقية‪ ،‬فيما‬
‫ا�شتبه فيه �صاحب البالغ من زعم حول وجود‬
‫جماعة لـ«عبدة ال�شيطان» فى حفل ال�ساقية‪ ،‬وما‬
‫حتمله من �أفكار هدامة لقيم املجتمع‪ .‬وبح�سب‬
‫م�صادر فى ال�ساقية ف�إن ثمانى فرق �شاركت فى‬
‫احلفل‪ ،‬ومل يحدد البالغ �أي ًا منها‪ ،‬لكن �صاحب‬
‫البالغ قال � إن فرقة كانت ترتدى مالب�س �سوداء‬
‫ولأ ع�ضائها حلى ق�صرية مميزة‪ ،‬كانت تعزف‬
‫�أغنياتها‪ ،‬بينما كان اجلمهور يرد بكلمة «اهلل‬
‫حى»‪ ،‬ويرتدى اجلمهور ال�شبابى املتحم�س مالب�س‬
‫حتمل �صور جماجم‪ ،‬ويتحرَّكون ب�شكل فيه قد ٌر‬
‫كب ٌري من الن�شوة‪ ،‬وه��و أ�م��ر طبيعى يحدث فى‬
‫�أغلب حفالت «امليتال» فى العامل‪.‬‬
‫وعرب �أحد ال�شباب الذين ح�ضروا احلفل‪،‬‬
‫وه��و طالب فى حقوق القاهرة وق��ال � إن ا�سمه‬
‫«تامر»‪ ،‬عن اندها�شه من االتهام‪ ،‬الفت ًا � إىل �أن‬
‫�أحد هذه الفرق �أ�صدر �ألبوم ًا ديني ًا من قبل‪ ،‬وهو‬
‫�ألبومهم الأ ول‪ ،‬الفت ًا � إىل �أن �ساقية ال�صاوى ال‬
‫ت�سمح �أ�ص ًال برتويج �أفكار ال ي�سمح بها املجتمع‪،‬‬
‫مذكر ًا ب�أن عدد ًا من الأ فالم الروائية الق�صرية‬
‫منعت م��ن ال�ع��ر���ض ف��ى ال�ساقية ق�ب��ل �أعوام‬
‫ب�سبب احتوائها م�شاهد و�ألفاظ ًا قيل � إنها تخد�ش‬
‫احلياء‪.‬‬
‫من جانبه‪ ،‬تن�صل املوقع الر�سمى ل�ساقية‬
‫ال�صاوى‪ ،‬من االت�ه��ام جملة وتف�صيالً‪ ،‬وقال‬
‫تعليقًا على م��ا أ�ث�ير ح��ول احل�ف��ل‪� ،‬إن��ه مل يقع‬
‫أ�ب��د ًا فى �سنوات ن�شاطها التى تقرتب من الـ‬
‫‪� 10‬سنوات‪� ،‬أى نوع من املمار�سات التى ميكن‬
‫�أن يطلق عليها عبادة �شيطان و�أنها (ال�ساقية)‬
‫ت�شكك ف��ى وج ��ود ع �ب��دة ��ش�ي�ط��ان ف��ى م�صر‬
‫التى يتميز �شعبها ب��درج��ة عالية م��ن الإميان‬
‫ال�ف�ط��رى ب��اهلل والتقدير للعقائد ال�سماوية‪،‬‬
‫و�أ�ضاف بيان لل�ساقية‪ « :‬أ�م��ا ب�ش�أن ما بدر من‬
‫بع�ض احلا�ضرين من جتاوزات �أو تدخني‪ ،‬ف�إن‬
‫ال�ساقية اتبعت �سيا�ستها التى تتبعها كل مرة‬
‫مبنع هذه املمار�سات مبجرد �أن ب��د�أت وا�ستمر‬

‫احلفل واكتمل فى جو طبيعى‪ ،‬وتنتهج ال�ساقية‬
‫منهج اح�ت��واء ال�شباب واحت�ضانهم وتقوميهم‬
‫التدريجى بد ًال من طردهم �أو الت�صادم معهم‬
‫وهى بذلك متتثل للأ مر القر�آنى «اد ُع � إىل �سبيل‬
‫ربك باحلكمة واملوعظة احل�سنة»‪.‬‬
‫ف ��ى امل� �ق ��اب ��ل‪ ،‬اع��ت�ب�ر ال ��دك� �ت ��ور �شاكر‬
‫عبداحلميد وزي��ر الثقافة ال�سابق‪� ،‬أن تزايد‬
‫امل��د الدينى ف��ى ال���ش��ارع‪� ،‬سي�ؤدى � إىل ن��وع من‬
‫تكاتف املثقفني والتيار الليرباىل �ضد اجلماعات‬

‫الدينية‪ ،‬م�شري ًا � إىل �أن طبيعة ال�شعب امل�صرى‬
‫املت�سامح ديني ًا هى التى �ستنت�صر فى النهاية‪.‬‬
‫وق ��ال ع�ب��داحل�م�ي��د‪� ،‬إن ��ه �شخ�صي ًا لديه‬
‫معلومات م�ؤكدة عن قرب ا إلع�لان عن جبهات‬
‫للت�صدى للتفكري امل�ت���ش��دد م��ن ق�ب��ل مثقفني‬
‫وتنويريني‪ ،‬و أ�ن��ه لي�س بعيداً‪ ،‬ذل��ك اليوم الذى‬
‫�ستنت�صر فيه احل��ري��ة ال�ت��ى أ�ط��اح��ت جربوت‬
‫النظام ال�سابق‪ ،‬ولن ت�سمح بجربوت �آخر يحكمنا‬
‫با�سم الدين‪.‬‬

‫بورتو مارينا ريزيدن�س هدية‬
‫العيد من عامر جروب لعمال�ؤها‬

‫دائما ما تقدم جمموعة عامر جروب العديد من املفاج�آت واجلديد لكل‬
‫عمالئها لت�ؤكد للجميع �أنها �صاحبة الريادة فى م�صر وال�شرق الأ و�سط بالرغم‬
‫من افتتاح املرحلة الأ وىل من بورتو مطروح والبدء فى بورتو �شرم ال�شيخ �إال �أنها‬
‫قدمت هدية العيد لعمالئها متمثلة فى �شاليهات بورتو مارينا ريزيدن�س والتى‬
‫مت افتتاحها �أول �أيام عيد الفطر املبارك فى حفل جميل ح�ضره عدد كبري جدا‬
‫من عا�شقى حياة البورتو والذين ا�ستمتعوا بالأ لعاب النارية التى قدمها الفنان‬
‫�أحمد ع�صام ‪.‬‬
‫وتعد بورتو مارينا ريزيدن�س �أح��دث م�شروعات جمموعة عامر جروب‬
‫وهو عبارة عن �شاليهات جاهزة للت�سليم عبارة عن حجرتني للنوم وحمامني‬
‫وري�سيب�شن وترا�س ب�أحلى �إطالله على البحر «فقط ادفع ‪ % 10‬والباقى على‬
‫‪� 24‬شهر وعي�ش حياة البورتاوية ب�أ�سعار ال مثيل لها ومميزات ال ح�صر لها»‬
‫حيث تقع �شاليهات بورتو مارينا ريزيدن�س �أمام بوابة ‪ 3‬مارينا وقريبة جدا‬
‫من بورتو مارينا وتتميز ب�أنها تقع فى �أرقى و�أجمل املناطق هناك بجانب املناظر‬
‫اخلالبة وكافة مميزات عامل بورتو من مطاعم وكافيهات و حمالت ت�سوق عاملية‬
‫يع�شقها اجلميع ‪.‬‬
‫وقد �أكد اللواء حامت با�شات رئي�س قطاع العالقات العامة باملجموعة �أن‬
‫م�شروع بورتو مارينا ريزيدن�س يعد �أحدث امل�شروعات التى تقدمها جمموعة‬
‫عامر جروب ويتميز امل�شروع ب�أ�سعاره املميزة والتق�سيط املريح بجانب �أنه حتفة‬
‫حقيقية تقدمها املجموعة لكل عمال�ؤها فهو هدية العيد بحق والكمية حمدودة‬
‫جدا والت�سليم ب�أ�سبقية احلجز لأ ن عامر جروب دائما تفى بوعودها مع عمال�ؤها‬
‫وت�ؤكد يوما بعد الأ خر �أنها عمالقة بداية من �إفتتاح املرحلة الأ وىل من بورتو‬
‫مطروح والإ ع�لان عن البدء فى بورتو �شرم بجانب العديد من الإ فتتاحات‬
‫الأ خرى فى كافة م�شروعات املجموعة لذلك عامر جروب تقدم الهدية للجميع‬
‫فى �شاليهات بورتو مارينا ريزيدن�س‬

‫• �سميحة �أيوب‪« :‬تيتة رهيبة» ر�سالة لأ مهات بعدم الت�شدد وفى تربية الأ بناء‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪51‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫النبوى اقتحم السينما األمــــــــ‬

‫م�ش كل من دخل «هولــــ‬

‫عمر ال�شريف‬

‫خالد النبوى‬

‫‪52‬‬

‫العدد‬

‫‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫مع اال�ستعداد لطرح فيلم «‪( »The citizen‬املواطن)‪� ،‬أول بطولة‬
‫للفنان خالد النبوى فى ال�سينما الأ مريكية‪ ،‬تتبادر �إىل الذهن جتارب‬
‫عدد من الفنانني امل�صريني الذين حاولوا اللحاق بركب العاملية‪ ،‬ابتداء‬
‫من يو�سف بك وهبى الذى �شارك فى عدد من الأ فالم الإ يطالية‪ ،‬وو�صوال‬
‫�إىل الفنان خالد النبوى‪ .‬وهنا تثار �أ�سئلة مهمة‪ :‬هل ا�شرتاك �أى فنان م�صرى‬
‫فى جتربة �أجنبية يعنى �أنه قد و�صل للعاملية؟ وما معنى العاملية �أ�صالً؟ وهل‬
‫هى م�ساع حممودة �أم ت�سىء للفنانني امل�صريني مبا �أن �أغلب امل�شاركات فى �أدوار‬
‫�صغرية؟ وهل من املمكن �أن تنعك�س هذه التجارب على الفن امل�صرى من خالل توجه‬
‫العامل للفيلم امل�صرى و�شرائه وعر�ضه فى اخلارج �أم ال؟‪� ..‬أ�سئلة مهمة نناق�شها مع‬
‫عدد من النقاد واملخت�صني‪..‬‬

‫�أمرية حمدى‬

‫عملياً‪ ..‬بد أ� ا�شرتاك الفنانني امل�صريني فى‬
‫�أفالم �أجنبية منذ يو�سف بك وهبى‪ ،‬قبل ت�أ�سي�سه‬
‫ل�شركة �أفالمه و� إنتاج فيلم «زينب» ال�صامت عام‬
‫‪ ،1930‬حيث ك��ان يو�سف ب��ك وهبى ينوى تقدمي‬
‫فيلم يج�سد فيه �شخ�صية �سيدنا حممد (�صلى اهلل‬
‫عليه و�سلم) ف��ى �شركة تركية يرت�أ�سها م�صطفى‬
‫كمال �أتاتورك‪ ،‬لكنه واجه عا�صفة غ�ضب �شعبى فى‬
‫م�صر‪ ،‬وه��دده امللك ب�سحب جن�سيته امل�صرية � إذا‬
‫�أقدم على هذه اخلطوة‪ ،‬فرتاجع عنها‪ ،‬لكن‬
‫كانت باكورة م�شاركته فى �أفالم �أجنبية‬
‫عام ‪ 1920‬فى الفيلم الإيطاىل «عني‬
‫الثعبان»‪ ،‬كما ق��دم فى نف�س العام‬
‫وف��ى نف�س البلد (�إي�ط��ال�ي��ا) فيلم‬
‫«اللعنة»‪ ،‬ثم فى ‪ 1922‬ق��دم فيلم‬
‫«الذى ال يهزم»‪.‬‬
‫جاءت بعد ذلك امل�شاركة الأ برز‬
‫للفنان العاملى عمر ال�شريف‬
‫ال� ��ذى ب� ��د أ� ف��ى هوليوود‬
‫بفيلم «ل��ورن����س العرب»‬
‫(‪Lawrence of‬‬
‫‪ )Arabia‬ف��ى عام‬
‫‪ ،1962‬ث� ��م «دكتور‬
‫زيفاجو» (‪Doctor‬‬
‫‪ )Zhivago‬عام‬
‫‪ ،1965‬وفى عام ‪1967‬‬
‫ق ��دم دور جنكيز‬
‫خ � � ��ان القائد‬
‫املغوىل فى فيلم‬
‫فاتن حمامة‬
‫«‪Genghis‬‬
‫‪ ،»Khan‬ثم‬

‫قدم بعد ذلك فيلم «ليلة اجلرناالت» (‪The Night‬‬
‫‪ )of the Generals‬عام ‪ ،1967‬وقدم الكوميديا‬
‫�أمام النجمة باربارا �سرتاي�سند فى فيلم «فتاة مرحة»‬
‫(‪ )Funny Girl‬عام ‪ ،1968‬أ�م��ا فى عام ‪1969‬‬
‫فقدم دور ًا تاريخي ًا عن الثائر الأ �سطورى جيفارا فى‬
‫فيلم بعنوان «‪ ..»Che‬كما ق��دم ع��دد ًا من الأ عمال‬
‫كان دوره فيها ثانويا ولي�س بطولة مثل «�أ�شانتى»‪ ،‬وكان‬
‫�آخر �أعماله فى عام ‪ 2003‬وهو «ال�سيد � إبراهيم وزهور‬
‫القر�آن»‪.‬‬
‫بعد جت��ارب عمر ال�شريف مل نر اهتمام ًا يذكر‬
‫من فنانينا بال�سينما الأ جنبية‪ ،‬وا�ستمر ذلك لعقود‬
‫طويلة‪ � ،‬إىل �أن وجدنا موجة من احلر�ص على امل�شاركة‬
‫فى �أعمال �أجنبية من ع��دد كبري من الفنانني‪ ،‬مثل‬
‫عمرو واكد فى عدد من الأ فالم الأ جنبية منها الفيلم‬
‫الإيطاىل «الأ ب والغريب»‪ � ،‬إخراج ريكى توجانازى‪ ،‬ثم‬
‫«�صيد ال�ساملون» � إخراج ال�سيه هال�سرتوم‪ ،‬كما �شارك‬
‫فى بطولة فيلم «ع��دوى» �إخ��راج الأ مريكى املعروف‬
‫«�سور برج»‪ ،‬و�شارك فى الأ فالم الأ مريكية «�سرييانا»‬
‫و«بيت �صدام»‪.‬‬
‫�أما الفنان خالد النبوى الذى ينتظر عر�ض �أوىل‬
‫بطوالته فى هوليوود بعنوان «امل��واط��ن» وال��ذى يدور‬
‫حول مواطن عربى ح�صل على الـ«جرين كارد» قبيل‬
‫تفجريات ‪� 11‬سبتمرب وي��واج��ه م�صريه كعربى بعد‬
‫التفجريات‪ ،‬فقد �شارك النبوى من قبل فى �أفالم‬
‫مثل «مملكة اجلنة» مع املخرج الكبري «ريدىل �سكوت»‬
‫و«اللعبة العادلة» مع املخرج «دوج ليمان»‪ .‬كذلك كانت‬
‫هناك جتارب قليلة للفنان خالد �أبوالنجا فى �أعمال‬
‫كندية‪ ..‬وكذلك الفنان حممد كرمي‪.‬‬
‫عن ه��ذه التجارب تقول الناقدة ماجدة خري‬
‫اهلل‪« :‬املمثل العاملى يكون معروف ًا على م�ستوى العامل‪،‬‬

‫• داليا البحريى تعود ال�ستكمال فى «غم�ضة عني» الأ �سبوع بعد القادم‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫تويرت‬

‫ـــــــــــــريكية بـ«املواطن»‬

‫ال�شريف‬
‫عمر‬
‫بقى‬
‫ــــيوود»‬
‫الرحمة حلوة !!‬
‫• ماجدة خرياهلل‪ :‬امل�شاركة‬
‫ف��ى ف��ي��ل��م �أج��ن��ب��ى ال تعنى‬
‫«العاملية»‬
‫• كمال رمزى‪ :‬حلم مل يحققه‬
‫�إال عدد قليل من فنانينا‬
‫له تواجد ومطلوب لذاته‪ ،‬مبعنى �أنه �أحيان ًا يوجد فيلم‬
‫يحتاج ملالمح ممثل عربى‪ ،‬فالإنتاج يقول (هاتوا فالن‬
‫لهذا الدور)‪ ،‬وهذا غري متحقق مع كثريين‪ ،‬وبعد عمر‬
‫ال�شريف هناك عمرو واك��د ال��ذى �شارك فى �أعمال‬
‫� إيطالية و� إجنليزية‪ ،‬وخالد �أبوالنجا الذى �شارك فى‬
‫فيلم كندى‪ ،‬وكذلك خالد النبوى فى �أكرث من فيلم‪،‬‬
‫وف��ى �إجن�ل�ترا يوجد الفنان امل�صرى خالد عبداهلل‬
‫الذى يقدم �أدوار ًا فى �أفالم �أمريكية وح�ضر مهرجان‬
‫القاهرة ال�سينمائى‪ ،‬لكن فى نف�س الوقت هناك (�سيد‬
‫ب��دري��ة) ال��ذى ي�ستخدم كلما �أرادوا �شخ�ص ًا كبري‬
‫احلجم يتم �ضربه‪ .‬ومعنى ذلك �أنه لي�س كل من �شارك‬
‫فى فيلم �أجنبى ي�صبح عاملياً‪ ،‬بل العاملى هو املطلوب‬
‫با�سمه و�صفته لي�ؤدى دور ًا معيناً‪ ،‬وهذا غري متحقق‬
‫فى كثريين ممن نتحدث عنهم بعد عمر ال�شريف»‪.‬‬
‫وت�ضيف‪« :‬مل تت�أثر ال�سينما امل�صرية بعمر ال�شريف‬
‫نف�سه‪ ،‬حتى حينما قدم �أجمل �أفالمه الأ جنبية (لورن�س‬
‫العرب) و(دكتور زيفاجو) هو الذى جنح وت�أثر فقط‪،‬‬
‫فلم ن�سمع عن �أجانب قالوا ن�شرتى الأ فالم امل�صرية‬
‫مثال �أو �أن تعر�ض فى اخلارج‪ ،‬وجناح ال�سينما امل�صرية‬
‫هو �أن تعمل وتقدم ‪ 500‬عمر ال�شريف مرة �أخرى مثل‬
‫ال�سينما الإ�سبانية التى قدمت �أنطونيو بانديرا�س فلما‬
‫قدم �أفالم ًا فى هوليوود كان لديه احلافز �أن يعود مرة‬
‫�أخرى ل�سينما بالده‪ ،‬و� إن مل يعد لها فهو اخلا�سر لأ ن‬
‫هناك بدائل له ولن تتوقف ال�سينما عنده»‪.‬‬
‫و�أ�ضافت خري اهلل‪« :‬من يتخيل �أو يقول � إن الأ عمال‬
‫امل�صرية �ستعر�ض باخلارج بعد جناح ه�ؤالء الفنانني‬
‫فى ال�سينما الأ جنبية واهم‪ ،‬بل هو الوهم نف�سه‪ ،‬فهل‬
‫ميكن عر�ض فيلم (تيتو) مث ًال لعمرو واكد فى � إيطاليا‬
‫�أو �أمريكا؟!»‪.‬‬
‫أ�م��ا الناقد كمال رم��زى ف�يرى �أن االحتكاك‬
‫بالعامل اخلارجى ي�ضيف للفنان خربة وا�سعة و�أ�ساليب‬
‫�أداء خمتلفة‪ ،‬ويقول «فى اخلارج توجد ‪ 250‬مهنة على‬

‫‪SMS‬‬

‫طارق ال�شناوى‬

‫الأ قل تخدم الفيلم الأ جنبى‪� ،‬أما فى م�صر فال يوجد‬
‫أ�ك�ثر من ‪ 40 - 30‬مهنة فقط‪ ،‬بالإ�ضافة � إىل طرق‬
‫خمتلفة فى املاكياج واملونتاج‪ ،‬وحتى طريقة الأ خذ‬
‫والعطاء بني املمثل وفريق العمل»‪ .‬وي�ضيف‪« :‬كنت فى‬
‫�أملانيا منذ عدة �أ�شهر‪ ،‬وعر�ضت جمموعة من الأ فالم‬
‫الكوميدية امل�صرية‪ ،‬جتاوب معها اجلمهور الأ ملانى‬
‫ب�شكل كبري‪ ،‬وك��ان � إعجابهم �شديدا بفيلم (الآن�سة‬
‫حنفى)‪ ،‬كما انبهروا ب�أفالم جنيب الريحانى‪ ،‬وفيلم‬
‫(الأ فوكاتو) وكان �أحدث فيلم مت عر�ضه‪ .‬و�أتذكر كلمة‬
‫الفنان الكبري عمر ال�شريف عن الفنان �أحمد زكى � إنه‬
‫لو عمل بال�سينما العاملية لأ �صبح من �أهم ممثليها‪ .‬وقد‬
‫كانت ال�سينما العاملية حلم ًا لعدد كبري من الفنانني‬
‫امل�صريني لكن مل ينجح بها � إال عدد قليل‪ ،‬فقد حاول‬
‫الفنان �أحمد رمزى و�شارك فى فيلم (كليوباترا) وكان‬
‫فى قمة ال�سوء وال�ضعف‪ ،‬كذلك حماوالت فاتن حمامة‬
‫باءت بالف�شل فى �أكرث من جتربة‪ ،‬منها فيلم ا�سمه‬
‫(‪ )flat foot‬لكنه كان �ضعيف ًا و�صور فى �أماكن‬
‫�سيئة مب�صر و�شارك به عدد من املمثلني امل�صريني»‪.‬‬
‫ال�ن��اق��د ط��ارق ال�شناوى ق��ال «ال أ�ع�ت�ق��د �أنه‬
‫ميكن � إطالق م�صطلح فنان عاملى � إال على عدد قليل‬
‫من الفنانني‪ ،‬منهم الفنان خالد عبداهلل املقيم فى‬
‫� إجنلرتا وال��ذى قدم �أفالم ًا عاملية فى �أدوار بطولة‪،‬‬
‫و�أ�ستثنى عمرو واكد لأ نه قدم (الأ ب والغريب) فى‬
‫� إيطاليا‪ .‬أ�م��ا الفنان خالد النبوى فقد كان تواجده‬
‫دعائي ًا ب�شكل أ�ك�بر‪ ،‬فقد ق��دم فى (مملكة اجلنة)‬
‫م�شهدين‪ ،‬ورغم �أن بطل الفيلم كان عربي ًا �أي�ض ًا وهو‬
‫غ�سان م�سعود ف� إنه مل ت�صاحب دوره الربوباجندا التى‬
‫�صاحبت خالد النبوى‪ .‬وهناك فنانون �شاركوا ب�أدوار‬
‫ب�سيطة لكنهم يعرتفون ب�صغر ال��دور وال يعتمدون‬
‫على الدعاية املبالغ فيها لأ دوارهم‪ ،‬لكن يظل احلكم‬
‫على خالد النبوى فى فيلمه اجلديد معلق ًا فى انتظار‬
‫م�شاهدتنا للفيلم»‪.‬‬

‫الرئي�س مر�سى ي�صلى ب�أحد امل�ساجد وه��و ي�ؤم‬
‫ال�ن��ا���س‪ ..‬رئي�س ال���وزراء قنديل يتجمع ح��ول��ه بع�ض‬
‫امل�صلني مب�سجد �آخ ��ر‪ ..‬الرئي�س يلقى اخلطبة بعد‬
‫ال�صالة‪ ..‬رئي�س الوزارة يتجول باملحالت‪ ..‬وغري ذلك‬
‫من العناوين ال�صحفية امل�صحوبة بال�صور املعربة عن‬
‫كل املواقف وال يدرى �أحد مل�صلحة من كل ذلك وهل يتم‬
‫هذا ب�أوامر وتعليمات �أم �أن احلكاية اجتهاد �أو ف�ضول‬
‫�صحفى لي�س أ�ك�ثر‪ ..‬ثم الأ ه��م ملاذا كل هذا االهتمام‬
‫بتفا�صيل حياتية فى حياة و�أ�سرة الرجلني وك�أنهما من‬
‫جنوم ال�سينما �أو فج�أة حتولنا ملجتمع هوليوودى يتابع‬
‫حتركات الرئي�س وحكومته حتى فى �أحالمهم‪ ..‬امل�ؤكد‬
‫�أننا ل�سنا ذاك املجتمع و�أنهم لي�سوا على �شاكلة �أى‬
‫م�سئول بالغرب‪ ..‬فارحموهم وارحمونا يرحمكم اهلل‪..‬‬
‫ارحموا كل و�أى م�سئول خا�صة الرئي�س ورئي�س الوزارة‬
‫مما يحدث معهم على مدار اليوم‪ ..‬وارحمونا حتى ال‬
‫نظن بهم ال�سوء ونرتكب ذنوب ًا دون ق�صد‪ ..‬فاملتابع‬
‫حالي ًا لو�سائل الإعالم يجد الأ مر م�ضحكا حتى البكاء‪.‬‬
‫ف�صور الرئي�س مر�سى متلأ �صفحات ال�صحف والفي�س‬
‫بوك ورمبا ال�شا�شات وهو ي�صلى ويركع وي�سجد وي�سبح‬
‫بحمد اهلل‪ ..‬ونن�سى �أن مثل هذه ال�صور ت�ؤخذ بداية على‬
‫الرئي�س نف�سه ويجدها كل راف�ض �أو معار�ض ل�سيا�ساته‬
‫فر�صة جيدة للهجوم والنقد ورمبا التجريح‪ ..‬خا�صة �أننا‬
‫جمتمع حمافظ ومتدين مب�سلمينا وم�سيحيينا‪ ..‬فلماذا‬
‫امل��زاي��دة ومب��اذا يفيد الرئي�س مثل ه��ذه احلواديت‪..‬‬
‫خا�صة �أن الرجل مبا قدمه حتى الآن يح�سب له ولي�س‬
‫عليه‪ ..‬فهو مواطن م�صرى ريفى اخللق ب�سيط املظهر‬
‫عفوى الت�صرفات فلماذا نحوله � إىل �شخ�ص �آخر‪ .‬ملاذا‬
‫ن�ؤله الرجل الراف�ض لذلك‪ ..‬ملاذا ن�صر على ارتكاب‬
‫نف�س الأ خ�ط��اء بنف�س الطريقة وك�أننا م�صرون على‬
‫عدم التعلم �أو اال�ستفادة من جتارب املا�ضى القريب‬
‫�أو البعيد‪ ..‬مل��اذا ن�صر على �صناعة مبارك جديد‪..‬‬
‫فلمبارك كلمات ما زلنا نرددها مثل الكفن بال جيوب �أو‬
‫ال جمال لفا�سد �أو العالقة لزوجتى �أو �أ�سرتى باحلكم‬
‫وغ�ير ذل��ك من ال�شعارات التى �سمعناها و�صدقناها‬
‫ورددن��اه��ا ومب��رور الوقت حولناه ب�إعالمنا و�صحفنا‬
‫� إىل فرعون الع�صر‪ ..‬وامل���ؤمل �أننا نتابع حالي ًا نف�س‬
‫ال�سيناريو يتكرر بنف�س الوجوه وذات الأ قالم لدرجة �أن‬
‫�أحدهم كتب مقاال ميدح فيه الرئي�س ال�سابق فى عزه‬
‫ا�ستبدل ا�سم مبارك مبر�سى ون�شر املقال م�ؤخر ًا دون‬
‫ذرة حياء‪ ..‬فرجاء كل الرجاء من الزمالء فى جمال‬
‫ال�صحافة وا إلع�ل�ام ارحمونا وارح�م��وه��م‪ ..‬ارحمونا‬
‫من �صناعة الآلهة وارحموهم من �سوء امل�صري الذى‬
‫تدفعونهم � إليه‪.‬‬

‫• �ألرتا�س حماقى يرحبون ب�ألبومه اجلديد «من قلبى بغنى»‪.‬‬

‫جمعة قابيل‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪53‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫سينما‬

‫‪Cinema‬‬

‫ت�شاهدها‪ :‬ع�صمت حمدى‬
‫‪esmathamdy@gmail.com‬‬

‫�أزمة معاطى مــــ‬
‫جمي‬
‫أ�خ�لاق�ل�ي� أ�ن يحمل الع‬
‫م‬
‫ل‬
‫ال‬
‫فن‬
‫ى‬
‫قي‬
‫م‬
‫ة‬
‫ة ويتبنى تق‬
‫�سياق درام���ى م�ع�ين‪ ،‬ر دمب��اميها م�ن خالل‬
‫لإ عالئها وت أ�كيدها والرت ف�ى حماولة‬
‫ما ح��اول فيلم «تيتة رهويج لها‪ ،‬وهذا‬
‫على م �دى م��ا يقرب م�ن يبة» تقدميه‬
‫ال�ساعة‪ ،‬وهو من ت أ�ليف ي�ساعة ون�صف‬
‫و�إخ����راج �سامح عبد الع و�سف معاطى‬
‫حم�م�د ه��ن��ي �دى‪ ،‬و�إمي����ى زيز وبطولة‬
‫و�سميحة أ�ي��وب‪ ،‬وبا�سم ���س�م�ير غامن‪،‬‬
‫ال‬
‫�سمرة‪ ،‬وعبد‬
‫رحمن أ�بوزهرة‪.‬‬
‫أ�ق��ول جميل �أن يقوم عمل �سينمائى ب�ه��ذا‪ ،‬لكن‬
‫امل�شكلة �أحيانا فى مثل هذه احلاالت �أن هذه العناوين‬
‫الكبرية والأ ف �ك��ار الرنانة الب��د �أن يتم طرحها ب�شكل‬
‫درام��ى خا�ص وبه قدر من العمق والالمبا�شرة لي�صل‬
‫بنف�س الأ �سلوب للمتفرج‪ ،‬لكن امل�شكلة التى رمبا تواجه‬
‫ال�سيناري�ست يو�سف معاطى دائما فى �أعماله �أنه يطرح‬
‫هذه القيمة �أو الفكرة الأ خالقية ب�أ�سلوب �سطحى وبه‬
‫قدر من املبا�شرة التى ميكن �أن تلم�سها �أي�ضا من خالل‬
‫حوار ال�شخ�صيات‪.‬‬
‫ونحن مع «تيتة رهيبة» �أمام عنوان كبري تندرج حتته‬
‫قيمة احرتام الكبري والتوا�صل بني الأ جيال داخل الأ �سرة‬
‫الواحدة‪ ،‬من خالل عالقة حفيد يبلغ من العمر �أربعني‬
‫عاما‪ ،‬وجدته التى تخطت الثمانني‪ ،‬حيث ال يوجد �أى‬
‫توا�صل � إن�سانى بينهما وتخاطبه دائما بكلمة «يا حيوان»‪،‬‬
‫وحتى عندما يتزوج تطلب منه هو وزوجته �أن تتوىل هى‬
‫تفا�صيل � إدارة �شئون املنزل‪ ،‬والأ كرث �أنها فى ليلة زفافه‬

‫‪54‬‬

‫العدد‬

‫‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫حتاول �أن ت�شرح للحفيد ما يجب عليه عمله مع زوجته‬
‫وتعطيه كتاب ًا ليذاكر تفا�صيله جيدا قبل �أن يبد أ� عالقته‬
‫الزوجية‪.‬‬
‫وعندما يزيد ت�سلط اجلدة على احلفيد يقوم برفع‬
‫ق�ضية عليها لإقامة جدار فا�صل فى نف�س ال�شقة ليعي�ش‬
‫كل منهما بعيدا عن الآخر‪ ،‬ليفاج أ� فى املحكمة ب�أن جدته‬
‫قد كتبت له ن�صيبها يوم زواج��ه دون �أن ي��درى وبعدها‬
‫ت�سقط اجل��دة مري�ضة وتدخل � إىل امل�ست�شفى‪ ،‬وعندما‬
‫يعرف احلفيد �أنها توفيت يقول كل ما ق�صده الفيلم فى‬
‫منولوج طويل حول قيمة الكبار فى ال�سن و�ضرورة االلتزام‬
‫ب�آرائهم لأ نهم لن يُعو�ضوا‪ ،‬وبالفعل كان احلوار على ل�سان‬
‫البطل �شديد املبا�شرة وكما لو كان هذا هو ر�أى امل�ؤلف‬
‫الذى �أراد فى النهاية منحه للم�شاهد ب�شكل مبا�شر والذى‬

‫رمبا مل ت�صله الفكرة طوال متابعته لأ حداث الفيلم‪.‬‬
‫و� إمعانا فى رغبة الفيلم منح املتفرج نهاية تليق بكونه‬
‫عمال كوميديا يظهر �أن اجلدة ما زالت على قيد احلياة‬
‫ومل متت‪ ،‬وعندما يح�ضنها احلفيد لأ ول مرة فى حياته‬
‫تناديه با�سمه دون كلمة «يا حيوان» وتكون النهاية فى‬
‫� إ�شارة مرور عندما تلد زوجة احلفيد فى ال�سيارة وحتمل‬
‫اجلدة الوليد اجلديد وترف�ض �أن يحمله والده فى � إ�شارة‬
‫� إىل ا�ستمرارها فى تربية ابن احلفيد بنف�س الطريقة‪.‬‬
‫م��ا أ�ق���ص��ده �أن ال�ك��ات��ب يو�سف معاطى ال يعالج‬
‫�أفكاره بعمق درام��ى يليق بها وهو ما يجعل هناك قدرا‬
‫من املبا�شرة �أحيانا وال�سطحية فى �أحيان �أخرى‪ ،‬فنحن‬
‫مثال مل نعرف �سبب الع�صبية الزائدة التى ال تقل حدتها‬
‫عند اجلدة‪ ،‬وملاذا مل يظهر عليها احلنان ولو ملرة واحدة‪،‬‬

‫زوووم‬

‫‪ZOOM‬‬

‫مهرجان القاهرة يعــــــ‬

‫التى تبد أ� فى نهاية نوفمرب املقبل‪،‬‬
‫اح����ذر ‪ ..‬م��ه��رج��ان القاهرة‬
‫كما تتوىل �سهري عبد القادر من�صب‬
‫يعود للخلف‪ ،‬هكذا ت�صورت الو�ضع‬
‫نائب رئي�س املهرجان‪ ،‬وهو ما كان‬
‫عندما �أعلن وزي��ر الثقافة حممد‬
‫قائما قبل قيام الثورة‪.‬‬
‫�صابر عرب فى بيان ر�سمى �أن وزارة‬
‫وه���و م���ا ي��ع��ن��ى �أن����ه ال �شىء‬
‫الثقافة هى التى �ستتوىل تنظيم‬
‫تغري بعد ق��ي��ام ال��ث��ورة‪ ،‬وك��م��ا لو‬
‫ورعاية مهرجان القاهرة ال�سينمائى‬
‫كان مهرجان القاهرة ال�سينمائى‬
‫ال���دوىل ف��ى دورت���ه اجل��دي��دة هذا‬
‫العام‪ ،‬و�أ�شار �إىل �أن ال��وزارة �سوف حممد �صابر‬
‫يقام فى دولة �أخ��رى غري م�صر مل‬
‫يحدث فيها تغيري‪ ،‬ومل تقم فيها‬
‫ت�ستعني ب�شخ�صيات لها خربة �سابقة‬
‫فى �إدارة �أعمال املهرجان ب�سبب �ضيق الوقت‪ ،‬ثورة‪ ،‬و�إال فما معنى �أن ت�سحب �إدارة املهرجان‬
‫كما �أعلن �أن رئي�س املهرجان ال�سابق عزت �أبو وتنظيمه من م�ؤ�س�سة مهرجان ال�سينما التى كان‬
‫ع��وف �سوف يتوىل رئا�سة ال���دورة اجلديدة‪ ،‬ير�أ�سها الناقد ال�سينمائى يو�سف �شريف رزق‬

‫• ت�ستعد روبى لت�صوير دورها فى الفيلم اجلديد «فتاة امل�صنع» �إخراج حممد خان‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫السينما‬

‫ــــع تيتة رهيبة‬
‫والأ م��ر نف�سه ينطبق على احلفيد ال��ذى ال جند �أحيانا‬
‫تف�سريا منطقيا لت�صرفاته‪ ،‬وكانت �شخ�صيته حتتاج‬
‫ملزيد من التفا�صيل لإي�ضاح مربرات ت�صرفاتها‪.‬‬
‫من ناحية �أخرى‪ ،‬كان وجود اجلد العا�شق للحياة‬
‫واملحب للحفيد مبثابة اخلط املوازى ل�شخ�صية اجلدة‪،‬‬
‫وقد قدم هذه ال�شخ�صية بب�ساطة الفنان عبدالرحمن‬
‫�أبوزهرة‪ ،‬كما كانت هناك �شخ�صيات �أجادت �أدوارها‬
‫وكانت م�شاركتها جيدة فى هذه الكوميديا االجتماعية‪،‬‬
‫مثل با�سم �سمرة فى دور �شقيق زوجة احلفيد‪ ،‬و�ضابط‬
‫ال�شرطة ال��ذى يجرب على تغيري ت�صرفاته بعد الثورة‬
‫وق��ام ب��دوره خالد �سرحان‪ ،‬كما أ�ج��ادت �إمي��ى �سمري‬
‫دورها وهى ممثلة جمتهدة واختيارها لل�شكل الكوميدى‬
‫موفق‪ ،‬كما تعد م�شاركة الفنانة الكبرية �سميحة �أيوب‬
‫فى هذا العمل � إ�ضافة كبرية له فى حد ذاتها‪ ،‬كما حاول‬

‫هنيدى � إجادة دوره و�أ�ضاف له مفردات �شكلية جديدة‬
‫مثل ت�سريحة ال�شعر واللثغة فى حرف الراء وخ�صو�صا‬
‫�أن ا�سمه وا�سم والده وجده تبد أ� بهذا احلرف‪ ،‬كما �أن‬
‫خطيبته لديها نف�س اللثغة‪.‬‬
‫�أما العنا�صر الفنية الأ خرى فقد متيز ديكور � إ�سالم‬
‫يو�سف‪ ،‬وظهرت مو�سيقى حممد نزيه �أحيانا واختفت‬
‫�أحيانا أ�خ��رى‪ ،‬ويعد امل�ستوى الفنى لتيتة رهيبة الذى‬
‫قدمه �سامح عبد العزيز متو�سطا ب�شكل ع��ام‪ ،‬وكانت‬
‫املقدمة مع م�شاهد البداية متميزة‪.‬‬
‫ميكننا فى النهاية تقييم «تيتة رهيبة» باعتباره فيلما‬
‫�سينمائيا خفيفا يليق مبو�سم العيد لكنه ينطبق عليه ما‬
‫ينطبق على أ�ف�لام يو�سف معاطى الأ خ ��رى‪ ،‬حيث يختار‬
‫عنوانا كبريا وال يهتم بالتفا�صيل الدرامية كثريا‪ ،‬وهى‬
‫م�شكلة كبرية بالفعل قد تفقد �أى عمل الكثري من قيمته‪.‬‬

‫ـــــــــــــود �إىل اخللف!!‬
‫اهلل بعد �شهور من ا�ستعداد امل�ؤ�س�سة و�أع�ضائها‬
‫وحت�ضريهم فعليا ل��ل��دورة القادمة؟ وم��ا الذى‬
‫يحدث داخل �أروقة وزارة الثقافة التى ما زالت‬
‫تنظر ملهرجان القاهرة نظرة ح��ائ��رة تتخلى‬
‫عنه قليال ولكن تعيده م��رة �أخ��رى لو�صايتها؟‬
‫وهل �ضيق الوقت حجة كافية لال�ستعانة بكوادر‬
‫املهرجان ال�سابقة؟ وقد كانت م�ؤ�س�سة املهرجان‬
‫ت�ستعد بالفعل للدورة اجلديدة‪ ،‬وهل كان خافيا‬
‫على وزارة الثقافة الو�ضع ال�سيئ للتنظيم الذى‬
‫ميز دورات املهرجان ال�سابقة بهذه الكوادر التى‬
‫متت العودة لها؟‬
‫ك��ل ه��ذه الأ �سئلة وغ�يره��ا حتتاج �إجابة‪،‬‬

‫‪SMS‬‬

‫عزت‬

‫�سهري عبدالقادر‬

‫و�إن ك��ان��ت الأ و���ض��اع ف��ى م�صر بعد الثورة‬
‫تدعو لو�صف ك��ل �شىء ب��أن��ه يعود للوراء‬
‫ولي�س مهرجان القاهرة وفقط‪ ،‬وهو ما دعا‬
‫جبهة الإ بداع امل�صرى لإ �صدار بيان تت�ساءل‬
‫فيه حول �أ�سباب تغيري �سيا�سة ال��وزارة من‬
‫عدم احتكار الفعاليات الثقافية �إىل العودة‬
‫الح��ت��ك��اره��ا‪ ،‬وتبقى جم��رد �أ�سئلة تنتظر‬
‫�إجابة من امل�سئولني فى وزارة الثقافة‪.‬‬

‫×‬

‫أسبوع‬

‫• ب�����ع�����د جناح‬
‫دورات������ه������ا املا�ضية‬
‫ب��ت��ف��وق‪ ،‬ت��ق��ي��م �شركة‬
‫�أف�لام م�صر العاملية يف‬
‫ال���ف�ت�رة م���ن ‪� ٣‬إىل ‪٩‬‬
‫�أكتوبر ال��ق��ادم الدورة‬
‫اخلام�سة م��ن بانوراما‬
‫الفيلم الأ وروب���ى‪ ،‬التى‬
‫���س��ت�����ش��ه��د ه����ذا العام‬
‫العديد من الفعاليات‪،‬‬
‫من �أهمها عر�ض �أحدث‬
‫الأ فالم الروائية الطويلة التي �شاركت‬
‫فى املهرجانات العاملية ال��ك�برى‪ ،‬مثل‬
‫مهرجان كان ومهرجان برلني بالإ �ضافة‬
‫لعرو�ض الفيلم الوثائقى‪ ،‬كما ت�شهد‬
‫هذه الدورة �إ�ضافة ق�سم جديد بعنوان‬
‫«العمل الأ ول» يعر�ض �أفالم ًا ملخرجني‬
‫�أوروب���ي�ي�ن وغ�ي�ر �أوروب���ي�ي�ن بح�ضور‬
‫�صناعها‪ ،‬وتقام فعاليات البانوراما فى‬
‫قاعتى �سينما �سيتى �ستارز وجاالك�سى‪.‬‬
‫• يقيم �صندوق التنمية الثقافية‬
‫بدار الأ وبرا امل�صرية بالتعاون‬
‫مع �سفارة فنزويال بالقاهرة‬
‫�أ���س��ب��وع��ا �سينمائيا لأ فالم‬
‫فنزويال فى الفرتة من ‪� 23‬إىل‬
‫‪� 26‬سبتمرب احل���اىل بقاعة‬
‫ال�سينما مبركز الإ بداع الفنى‪،‬‬
‫والأ ف�ل�ام م�صحوبة برتجمة‬
‫�إىل العربية والإ جنليزية‪،‬‬
‫وه��ى �أف�لام «العزف والكفاح»‬
‫�إخراج �ألربتو ارفيلو‪ ،‬و«عودة مرياندا» �إخراج‬
‫لوي�س �ألربتو الماتا‪ ،‬و«منزل مطل على البحر»‬
‫�إخراج �ألربتو ارفيلو‪ ،‬وفيلم «ال�شقيق» �إخراج‬
‫مار�سيل را�سكني‪.‬‬
‫• ت��ك��رم �إدارة مهرجان‬
‫الإ �سكندرية ال�سينمائى الذى‬
‫يقام فى الفرتة من ‪� 12‬إىل ‪18‬‬
‫�سبتمرب احل���اىل النجم �صالح‬
‫ال�����س��ع��دن��ى‪ ،‬وال��ن��ج��م��ة بو�سى‪،‬‬
‫واملخرج ر�أف��ت امليهى‪ ،‬والكاتب‬
‫حمفوظ عبدالرحمن‪ ،‬والنجمة‬
‫منى‬
‫الرتكية ميلتم كومبول فى �إطار‬
‫فعاليات الدورة التى حتمل رقم‬
‫‪ 28‬من عمر املهرجان‪ ،‬كما �سيتم تكرمي النجوم‬
‫منى زكى وخالد يو�سف وب�لال ف�ضل فى �إطار‬
‫فعاليات �أف�لام م�سابقة حقوق الإ ن�����س��ان‪ ،‬من‬
‫ناحية �أخرى ميثل م�صر فى امل�سابقة الر�سمية‬
‫الفيلم ال�سينمائى اجلديد «بعد الطوفان»‪،‬‬
‫بطولة حنان م��ط��اوع و�أح��م��د عزمى وحنان‬
‫يو�سف و���ص�برى عبداملنعم و�سهري املر�شدى‬
‫و�إخراج حازم متوىل‪.‬‬

‫• يكرم مهرجان ماملو للفيلم العربى نهاية �سبتمرب فى ال�سويد ي�سرا وحممد هنيدى‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪55‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫ي�شاهدها معكم‪:‬‬

‫وائل اجلندى‬

‫جهاز «مراقبة الف�ضائيات»‬
‫خ�لال ح��وار أ�ج��راه ال�سيا�سى وا إلع�لام��ى املعتز‬
‫باهلل عبدالفتاح مع �أحمد زكى عابدين وزير التنمية‬
‫املحلية‪ ..‬اتهم الأ خ�ير بع�ض �أجهزة ا إلع�لام بعدم‬
‫املو�ضوعية‪ ,‬ور�أى �أن بع�ض القنوات الف�ضائية تركز‬
‫على ال�سلبيات وت�ضخمها كما �أن بع�ضها يقوم ب� إثارة‬
‫اجلماهري ودعوتها للخروج على النظام‪ ,‬و�أثنى الوزير‬
‫ من ثم‪ -‬على اعتزام الدولة � إن�شاء جهاز ملراقبة‬‫الف�ضائيات‪ ..‬وه��ذا مناط القول هنا‪� ..‬أوال‪ ..‬نحن‬
‫نتفهم �أن ينتقد البع�ض هذا امل�شروع بدعوى �أنه �سيم�س‬
‫حرية ا إلع�لام‪ ..‬ولكن هذا القول مردود عليه‪ ..‬لأ ن‬
‫دول العامل وعلى ر�أ�سها �أوروبا الغربية تطبق احلرية‬
‫امل�سئولة وحتر�ص على متابعة الف�ضائيات التى تعمل‬
‫وتبث عرب الأ را�ضى و«الأ قمار» الأ وروبية‪ ,‬وتقوم بع�ض‬
‫ال ��دول ه�ن��اك بت�سجيل ك��ل خمالفة مليثاق ال�شرف‬
‫الإعالمى ترتكبها املحطة وت�ضع �أمام كل خمالفة عدد ًا‬
‫من النقاط –يت�سق وحجم املخالفة‪ -‬حتى � إذا ما بلغ‬

‫المعتز باللة عبدالفتاح‬

‫الر�صيد‪ -‬ال�سيئ ‪ -‬للمحطة عدد ًا معين ًا من النقاط‬
‫جرى اتخاذ � إجراء عقابى �ضد القناة‪ ,‬من جانب �آخر‬
‫فقد مل�سنا جميعا ما �شهدته ال�ساحة الف�ضائية امل�صرية‬
‫والعربية خالل ال�سنوات الأ خرية من فو�ضى بلغت حد‬

‫هذان املعلقان الرائعان‬
‫منذ �سنوات مل يبهرنا معلق‬
‫ريا�ضى‪ ..‬منذ أ�ي��ام فوجئت و�أنا‬
‫�أتابع فقرات افتتاح دورة الأ لعاب‬
‫الأ وملبية ملتحدى الإعاقة مبعلقني‬
‫يت�شاركان التعليق على االفتتاح‬
‫وك�أنهما يقدمان «دويتو» غنائيا‬
‫�شديد ا إلم�ت��اع �أحدهما يتحدث‬
‫ع��ن ال��دول��ة ال�ت��ى مي��ر ممثلوها‬
‫وم��وق �ع �ه��ا اجل� �غ ��راف ��ى و�أبرز‬
‫�سماتها ويكمل ا آلخ��ر باحلديث‬
‫عن زيها ال�شعبى‪ ,‬يتحدث الأ ول عن الأ جواء املناخية‬
‫‪ -‬فيقرب امل�شاهد من �أر�ض احلدث ‪ -‬فريد الثانى‬

‫باحلديث عن الأ جواء االحتفالية‬
‫اجلماهريية باملنا�سبة‪ ,‬يتناول‬
‫الأ ول تف�سري �أحد �أحداث احلفل‬
‫فيكمل الثانى بتو�ضيح متعمق‬
‫لل�شخ�صيات امل�شاركة فى �أداء‬
‫الفقرة‪ ..‬تناغم رائع بني مذيعني‬
‫يتمتع كل منهما بثقافة وا�سعة‬
‫ووع��ى بال�سيا�سة واجلغرافيا‬
‫وال��ري��ا��ض��ة �إ��ض��اف��ة � إىل الروح‬
‫اجلميلة وال�صوت الرائق‪ ..‬حتية‬
‫لهذين املعلقني ومن قبلهما‪ -‬ملن اختارهما حتديدا‬
‫لنقل فعاليات تلك الدورة من لندن‪.‬‬

‫مـــــالمح‬

‫ما زال برنامج «مالمح» من �أرقى املواد التثقيفية التنويرية التى يقدمها التليفزيون وم�ؤخرا ت�أكدت �أن‬
‫متيزه ال يقت�صر على امل�ضمون (� إلقاء ال�ضوء على كبار مفكرى و�أدب��اء وفنانى الوطن) و� إمنا ميتد متيزه‬
‫� إىل اجلانب الإخراجى الذى يت�شح بـ «الدرامية» وت�سلح بالوعى ال�شديد فى ا�ستخدام الإ�ضاءة والإك�س�سوار‬
‫الطبيعى‪ ,‬وهو يربع فى عمل الفوا�صل املو�ضوعية عند منحنيات حوارية خمتارة بعناية‪ ..‬وهو ما ينم عن وعيه‬
‫�أ�صال بطبيعة كل حوار وكل �شخ�صية كما ينم فى النهاية عن «هارمونى» يقود العمل � إىل جناح يكلله �أداء‬
‫مذيع متمكن مهنيا ولغويا‪.‬‬

‫‪00‬‬
‫‪56‬‬

‫العدد ‪4024‬‬
‫‪4043‬‬

‫�سبتمرب ‪2012‬‬
‫‪� 28‬أبريل‬
‫ال�سبت ‪8‬‬
‫ال�سبت‬

‫بث قنوات للرق�ص ال�شرقى و أ�خ��رى للتعارف بني‬
‫ال�شباب والفتيات (�إن��ت عمرى‪ ,‬أ�ن��ا با�ستناك!!)‬
‫ناهيك عن قنوات الكليبات الفا�ضحة وال تن�س قنوات‬
‫الإعالنات التى تروج لأ دوية «م�ضروبة» و�أع�شاب ما‬
‫�أنزل اهلل بها من �سلطان‪ -‬وهى ال تخ�ضع لأ ى فح�ص‬
‫�أو مراجعة من �أية جهة‪ .‬و�أخري ًا ن�شري � إىل انت�شار‬
‫العديد من القنوات الدينية (الإ�سالمية وامل�سيحية)‬
‫التى تبث الفكر املتطرف وت�سعى � إىل � إ�شعال الفتنة‬
‫بني �أبناء الوطن الواحد‪� ..‬أفال يلزمنا هذا الواقع‬
‫الف�ضائى اخلطري ب�ضرورة تطبيق ميثاق ال�شرف‬
‫الذى يحمى امل�شاهد �أخالقيا وفكريا و�صحيا �أي�ضا‪,‬‬
‫املهم يا �سادة هو �أن تت�شكل هذه الهيئة – التى �ستتوىل‬
‫متابعة الف�ضائيات – من �أكادمييني وخرباء م�ستقلني‬
‫ذوى �سمعة طيبة وتاريخ م�شرف و�أال يحمل �أى منهم‬
‫انت�ساب ًا لأ ية جماعة �سيا�سية‪ ..‬ومرحب ًا و«�ألف مرحبا»‬
‫بجهاز ال�شرف املهنى‪.‬‬

‫�إعالن يحمل «�إبداعا»‬
‫مينح ف��ن الإ ع�ل�ان فر�صة ل�ل�إ ب��داع بدليل‬
‫الإ عالنات التى تدعو ال�شباب �إىل عمل م�شروعات‬
‫�صغرية تت�سق و�إمكاناتهم وميولهم‪ ,‬حملة تعتمد‬
‫على �أفكار خفيفة ذكية مبتكرة (الفطاطرى‬
‫ال��ذى يعمل ب�أحد حمال الهدايا فيقدم الهدية‬
‫للزبون فى لفافة كالفطرية‪ ,‬وال�صياد الذى يعمل‬
‫مبحل للأ قم�شة ويلقى بالقما�ش وك��أن��ه يلقى‬
‫بال�شبكة‪ ..)..‬هى منوذج يحتذى فى ال�سيناريو‬
‫الإ عالنى املبدع واملحقق للهدف من الإ ع�لان فى‬
‫ذات الوقت‪.‬‬

‫�أخالق احلبيب‬
‫«�صلى اهلل عليه و�سلم»‬
‫�سعدت حينما وجدت برناجما دينيا عنوانه‬
‫«�أخالق احلبيب �صلى اهلل عليه و�سلم» يذاع على‬
‫�شا�شة الثانية فى ال�سابعة والن�صف م�ساء‪ ..‬حيث‬
‫كنت �أعتقد �أن عر�ض برنامج دينى فى الفرتة‬
‫احلية �أمر �شبه م�ستحيل!! �أمتنى �أن ن�شاهد املزيد‬
‫من امل��واد الدينية بل والثقافية �أي�ضا فى هذه‬
‫الفرتة احلية (امل�ساء وال�سهرة)‪.‬‬

‫أحمد ال�سقا‪.‬‬
‫•???????????????????????‪.‬‬
‫• غادة عادل‪� :‬سر علنى وراء رف�ضى العمل مع �‬

‫‪SMS‬‬
‫‪SMS‬‬

‫هالــة �صــادق‬

‫تكتب‪:‬‬

‫حتت ال�شم�س‬

‫‪halasadk-6@hotmail.com‬‬

‫رميوت كنرتول‬

‫حجة املرور‬

‫حبيبة �أمها‬

‫رغ��م ف�شلها ال��ق��دمي ف��ى حتقيق النجومية فى‬
‫عز جنومية «�أمها» ف�إنها حققتها من خالل طلتها مع‬
‫«ني�شان» بتلقائيتها وب�ساطة �سردها لأ حداث قد تبذل‬
‫الكثريات جمهود ًا لإ خفائها �أو جتميلها‪ ،‬ورغم ذلك مل‬
‫ن�شعر باالمتعا�ض �أو اجل��ر�أة املنبوذة فى حديثها‪،‬‬
‫حتى �إن ني�شان نف�سة نبهها ل�صراحتها ال�شديدة التى‬
‫اكت�سبتها جزئي ًا من �إقامتها فى «�أمريكا» والباقى‬
‫ورثته عن �أمها‪.‬‬

‫هويدا‬

‫حقوق‬

‫� إن � إبراز ف�ضيحة ع�شوائية مدينة رفح امل�صرية على ال�شكل الذى نقله لنا عمرو الليثى‬
‫فى «واحد من النا�س» كان كفي ًال فى �أى مكان فى العامل ب�أن يت�سبب فى حتقيقات مع‬
‫امل�سئولني ورمبا � إقالة املحافظ الذى ي�صرف املكاف�آت واحلوافز للعاملني معه بينما يعي�ش‬
‫ عفو ًا «ميوت» ‪ -‬مواطنوه فى فقر مدفع لين� أش� �أطفالهم فى � إهمال ون�سيان متعمدين‬‫لي�صريوا �شبابا ورجا ًال ي�صرون على �أخذ حقهم من احلياة ومن بلد �أهملهم‪.‬‬
‫كله باحلب!‬

‫فى دفاع نخنوخ عن نف�سه مع «ريهام �سعيد» م�ستنكراً‪:‬‬
‫«ل��و ح��د غلط معى ه��ا���س��ي��ب��ه؟!!»‪ ..‬لذلك ه��و يحتفظ‬
‫فى بيته «ق�صره» ب�أربعة �أجهزة ات�صال «ت�ترا» التى‬
‫يقت�صر ا�ستخدامها على �أجهزة الأ من وبع�ض الوزارات‬
‫ال�سيادية‪ ،‬وبالطبع جمال وعالء و«�شلة ط��رة»‪� ..‬أما‬
‫عن املاليني التى عرثوا عليها فى خزينة بيته ف�أجاب‪:‬‬
‫«عادى‪ ..‬دى للم�صاريف العادية‪� ..‬شوية فكة!!!»‪..‬‬
‫حتى لو كان القب�ض على «نخنوخ» ت�صفية ح�سابات‬
‫فاعرتاف الداخلية ب�أنه مورد بلطجية على م�ستوى‬
‫القطر و�سجله الإ جرامى ال يجعالنا نقتنع ب�أنه كان‬
‫يق�ضى حوائج النا�س‪ ..‬باحلب!‬

‫ري‬

‫هام �سعيد‬

‫فظاظة‬

‫وائل‬

‫ا�شرتك وائل الإبرا�شى فى برناجمه «احلقيقة»‪ ،‬با�ست�ضافته‬
‫لل�شيخ عبداهلل بدر ال��ذى اعتاد رمى الفنانني بالكفر والزنا‪ ،‬فى‬
‫ك�شف جوانب �شخ�صيته الع�صبية و�أ�سلوبه العدائى املنفر وهجومه‬
‫احل��اد لكل من يخالفه ال��ر�أى ال��ذى يبعد مت��ام البعد عن �سلوك‬
‫الداعية «و� إن كنت فظ ًا غليظ القلب النف�ضوا من حولك» (�صدق‬
‫اهلل العظيم)‪ ..‬ف�أين هو من ر�سول اهلل ليتحدث بهذه الفظاظة‬
‫والعدائية وينتظر �أن ي�ستمع له �أحد؟! � إنه ماهر فى اكت�ساب عداء‬
‫النا�س مبجرد طلته العابثة‪.‬‬

‫الإ برا�شى‬

‫‪SMS‬‬

‫ ‬

‫لن ن�س�أل كيف يتم الآن القب�ض على البلطجية وجمع‬
‫�أعداد منهم فى طلعة واحدة‪ ،‬وتحديد �أماكنهم المعروفة‬
‫�أ�صالً‪ ،‬لأنه ال ينبغى االن�شغال بالنظر � إلى الخلف‪ ،‬المهم‬
‫�أننا ت�أكدنا من قدرة ال�شرطة على �ضبط الأمن وتوقيف‬
‫ال�خ��ارج�ي��ن ع��ن ال �ق��ان��ون ‪ � -‬إذا �أرادت ‪ -‬ك�م��ا يحدث‬
‫بالإ�سكندرية وبع�ض المناطق بالقاهرة‪ ،‬لكن الخارجين‬
‫عن القانون لي�سوا هم البلطجية والهاربين من ال�سجون‬
‫فقط‪� ،‬إنهم كل من يعكر �صفو المجتمع وي��زع��زع �أمنه‬
‫ويقلقل هدوءه الذى لم ننعم به بعد‪ ،‬ولعل �سلوكيات ال�شارع‬
‫و�أخالق �سائقى المركبات «ب�أنواعها» هى ال�سبب الرئي�سى‬
‫فى فو�ضى ال�شارع وعنفه اللذين ي�شارك فيهما �سائقو‬
‫الميكروبا�ص بدور البطولة المطلقة‪ ،‬حيث يظنون �أنهم‬
‫المالك الوحيد لل�شارع ولهم مطلق الحرية فى الحركة‬
‫والمرور‪ ،‬وعلى الآخرين ت�سهيل تحقيق رغباتهم‪ ،‬الأمر‬
‫الذى يثير الفو�ضى وال�شجار‪ ،‬والنتيجة المحتومة االزدحام‬
‫والتعطيل لي�صبح التواجد بال�شارع هو �أق�سى �أنواع التعذيب‬
‫للمواطن الم�صرى ومن عوامل �شقائه اليومى‪.‬‬
‫كما ي�ق��وم �سائقو الميكروبا�ص ب��إع��اق��ة الطريق‬
‫لوقوفهم جميع ًا �أمام يوتيرن (ملف) مثالً‪ ،‬كما فى منطقة‬
‫«مقار» �أو ما يطلقون عليه الكوبرى الخ�شب الم�ؤدى � إلى‬
‫�شارعى الدقى والملك في�صل‪ ،‬والتى ت�شهد يومي ًا �شجار ًا‬
‫وعراك ًا ب�سبب توح�ش �سائقى الميكروبا�ص وهيمنتهم على‬
‫ال�شارع‪� ،‬أو كما يحدث فى محطة مترو جامعة القاهرة‬
‫حيث يترا�صون مغلقين الطريق فى انتظار الركاب!‪ ..‬وقد‬
‫قامت � إدارة مرور الجيزة م�شكورة بعمل ر�صيف فا�صل فى‬
‫بع�ض الملفات وتركت الم�س�ألة ل�ضمير ال�سائقين‪ ،‬فما كان‬
‫منهم � إال االلتفاف من خلفه و�إغ�لاق الطريق تماما لأن‬
‫وجود �أمناء ال�شرطة � إما منعدم �أو �شرفى اللتقاط ال�صور‪،‬‬
‫لذلك على � إدارة المرور �أن تتم جميلها ‪ � -‬إذا لم يعترف‬
‫�أحد بالواجب والوظيفة ‪ -‬وتفعّل وجود «الأمناء»‪ ،‬لننهى‬
‫مهزلة الخوف من بلطجة ال�سائقين التى �أ�صبحت حجة‬
‫غير م�ست�ساغة‪ ،‬و� إذا تم الربط بين تواجدهم الفعلى فى‬
‫ال�شارع و�صرف الحوافز والمكاف�آت فقد نلم�س تغيير ًا‬
‫ونظام ًا فى �شارع يعي�ش الفو�ضى والعنف طيلة عامين‬
‫كاملين‪.‬‬
‫وب�ع��د ال�ح�م�لات ال �ج��ادة ال�ت��ى ب ��د�أت للقب�ض على‬
‫البلطجية ‪ -‬رغم خطورتهم ‪ -‬ي�صبح التراخى فى �ضبط‬
‫ال�شارع الم�صرى �أمر ًا هيناً‪ ،‬والتقاع�س عنه يثير الأقاويل‪.‬‬

‫العامالت تقبيلة‬
‫حاول‬
‫�ضد ًال‬
‫أخالقيةرج‬
‫�سميثال �ي�صفع‬
‫أك�شفويل‬
‫• • روبى‪• � :‬‬
‫�شفتيه‪.‬امل�صنع»‪.‬‬
‫علىفيلم «فتاة‬
‫امل�صريات فى‬
‫ممار�سات‬
‫??????????????????????????????‪.‬‬

‫هالة‬

‫العدد ‪4024‬‬
‫‪4028‬‬
‫‪4043‬‬

‫‪61‬‬
‫‪00‬‬
‫‪57‬‬

‫�سبتمرب ‪2012‬‬
‫‪2012‬‬
‫أبريل‬
‫‪� 26‬مايو‬
‫‪28‬‬
‫ال�سبت‬
‫ال�سبت‬
‫‪2012‬‬
‫ال�سبت ‪8‬‬

‫م�ش عاجبنى‬

‫�أمانى حب�شى‬

‫‪amany_habashy@yahoo.com‬‬

‫العك�شنة‪ ..‬والأ خونة‪ ..‬والنخنخة‬

‫محمود �سعد‬

‫ال ميكن �أن ت�صبح وظيفة برامج التوك �شو ومقدميها‬
‫الذين �أ�صبحوا �أكرث �شهرة وجنومية من �أهل الفن هى و�ضع‬
‫قوالب وم�سميات عجيبة وغريبة للأ حداث واالجتاهات التى‬
‫تتعر�ض لها ال�ساحة ال�سيا�سية امل�صرية ملجرد جذب انتباه‬
‫امل�شاهدين بهذه التعبريات وامل�سميات التى تعمل على ت�سطيح‬
‫الأ مور والتعامل مع الواقع با�ستخفاف ال يجب �أن يكون‪ ،‬وهو‬
‫ما فعلته (دينا عبدالرحمن) مقدمة برنامج (هنا العا�صمة)‬
‫على قناة (�سى‪-‬بى‪�-‬سى) ح�ين أ�خ��ذت تطلق اخرتاعات‬
‫من امل�سميات مثل (العك�شنة‪-‬والأ خونة‪-‬والنخنخة))ن�سبة‬
‫لكل من(عكا�شة‪-‬والإخوان‪-‬ونخنوخ)حيث اعتربت �أن لكل‬
‫منهم مذهب ًا �أو �صورة تلون وت�صبغ عقول فئات حمددة من‬
‫فئات ال�شعب لأ نها بهذا�ستفتح باب ًا لن يغلق من التعبريات‬
‫والتو�صيفات والتى حتمل الكثري من ال�سخرية والت�سطيح الذى‬
‫لن ينتهى �أبد ًا لو �أخذ مقدمو باقى الربامج فى التناف�س فى‬
‫هذا االجتاه البائ�س‪.‬‬
‫مداخالت الرعب‬
‫ال ي�ستطيع امل�شاهد �أن يوجه اللوم �إىل (حممود‬
‫�سعد) مقدم برنامج (�آخ��ر النهار)على قناة النهار‬
‫حني �أخ��ذ يعرب عن قلقه ال�شديد من �إع���ادة فتح‬
‫باب املداخالت التليفونية للم�شاهدين مرة �أخرى‬
‫فى برناجمه من �أجل التفاعل مع اجلمهور و�سماع‬
‫م�شاكله و�أزماته لأ ن هناك بع�ض من ي�ستغل هذه‬
‫املداخالت من �أجل �سب ولعن مقدم الربنامج ل�صالح‬
‫اجتاهات وتيارات خمالفة لآ رائه واختياراته‪ ،‬وهو‬
‫ما حدث بالفعل عدة مرات وعلى الهواء مع حماوالت‬
‫متعددة من (حممود �سعد) فى اح��ت��واء املتحدث‬
‫والتو�سل �إليه للتوقف عن ال�سب وال�شتائم التى ال‬
‫يليق ا�ستخدامها على الهواء دون جدوى ولهذا ف�إن‬
‫امل�شاهد يعي�ش مع ا�ستقبال �سعد لكل مكاملة جديدة‬
‫نف�س حالة الرتقب والقلق من احتمال تكرار ذلك‬
‫خا�صة مع عبارات التو�سل والرجاء بالتزام حدود‬
‫احلديث املتح�ضر من �صاحب املداخلة مهما كان‬
‫خمتلف ًا فى الر�أى مع مقدم الربنامج‪.‬‬

‫‪58‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫بني احلقيقة والعا�شرة‬
‫� إذا ك��ان��ت ال �ظ��روف أ�ي � � ًا ك��ان��ت ق��د ا��ض�ط��رت (منى‬
‫ال�شاذىل) � إىل االن�سحاب من برناجمها ال�شهري (العا�شرة‬
‫م�ساءً) على قناة درمي ف�إن ذلك ال يعنى بال�ضرورة ان�سحاب‬
‫(وائل الإبرا�شى) من برناجمه (احلقيقة) على نف�س القناة‬
‫بل وتوقف برناجمه متام ًا ملجرد �أن ينتقل هو ليقدم العا�شرة‬
‫م�سا ًء وك�أنه يقدم بذلك اعرتاف ًا بتقليله من �أهمية برناجمه‬
‫«احلقيقة» باملقارنة بربنامج منى ال�شاذىل �أو أ�ن��ه يف�ضل‬
‫اال�ستفادة من وقت العر�ض املتميز الذى يحتله (العا�شرة)‬
‫ولكن مهما كانت ا إلغ��راءات التى متيز العا�شرة م�سا ًء ف�إن‬
‫هذا االختيار الذى قام به الإبرا�شى قد يقلل كثري ًا وينتق�ص‬
‫من املجهود الكبري والإجنازات التى كان قد حققها من قبل‬
‫فى برناجمه الأ �صلى «احلقيقة» والذى �صنعه بنف�سه وتلون‬
‫ب�أفكاره وت�صوراته الإعالمية املختلفة عن غريه‪ ،‬ولهذا ف�إنه‬
‫يبدو للكثريين وك�أنه �ألقى بكل ما �صنعه فى برناجمه وراح‬
‫يجرى خلف برنامج �صنع جناحه واجتاهه �أحد غريه‪.‬‬
‫جنم الأ �سبوع‬
‫يبدو �أن االتهامات املتبادلة بني املقبو�ض عليه‬
‫(�صربى نخنوخ)بتهم تزعم عامل البلطجة امل�صرى‬
‫وبني (البلتاجى) �أحد �أهم قيادات حزب احلرية‬
‫والعدالة جعلت من الثنائى جنمني للف�ضائيات هذه‬
‫الأ ي��ام القليلة املا�ضية ما بني اتهاماتهم املتبادلة‬
‫مب�س�ؤلية الأ ول ع��ن ك��ل االح����داث ال��ت��ى ن�سبتها‬
‫ال�شرطة للطرف الثالث املدمر للثورة وقاتل الثوار‪،‬‬
‫وبني اتهام الثانى بت�صفية ح�ساباته االنتخابية‬
‫مع الأ ول‪ ،‬ولكن من الوا�ضح �أن حتقيقات النيابة‬
‫�ستك�شف عن �أكرث من هذا بكثري لأ نه بالفعل قد حان‬
‫الوقت لك�شف كل الأ لغاز التى ع�شناها وقلبت حياتنا‬
‫ر�أ�س ًا على عقب على مدار ما يزيد على العام ون�صف‬
‫من احل�يرة والأ مل والغيظ ال�شديد من العجز عن‬

‫منى ال�شاذلى‬

‫البلتاجى‬

‫ك�شف احلقيقة �أي ًا كانت‪.‬‬
‫ع�شان نكون مع بع�ض‬
‫حتية واج�ب��ة لكل م��ن ��ش��ارك ف��ى تقدمي ه��ذه الأ غنية‬
‫امل�صرية ال�صميمة والتى حتمل تراث ًا م�صري ًا متنوع ًا بني‬
‫ال�شعبى والنوبى والبدوى وال�صعيدى والفالحى وحتى الراب‬
‫وا�ستطاع كل من م�ؤلف كلماتها (نا�صر ناجى) وملحنها‬
‫(�أحمد فرحات) �أن يقدما هدية قيمة لكل امل�صريني الباحثني‬
‫عن �أ�سباب جتمع امل�صريني وال تفرقهم من تراثهم وحا�ضرهم‬
‫وم�ستقبلهم �أي�ض ًا حتى � إن التحية واجبة �أي�ض ًا ل�شركة املحمول‬
‫التى قامت برعاية وتقدمي الأ غنية ب�صرف النظر عن كل هذه‬
‫االف�تراءات التى تدخل فى باب اخلرافات من حماولة ن�سب‬
‫بع�ض كلمات الأ غنية الجتاهات دينية �أو �سيا�سية غريبة وت�أويل‬
‫الكلمات بطريقة مر�ضية ال عالقة لها من قريب �أو بعيد مبعنى‬
‫وهدف ما يقدمه ه�ؤالء ال�شباب املجتهدون‪.‬‬
‫القذائف‬
‫مل �أ�ستطع كما مل ي�ستطع كثري من م�شاهدى‬
‫الف�ضائيات على تنوعها من الإ فالت �أو �إبعاد �صورة‬
‫دك��ت��ور (ع��ب��داهلل ب���در) �أ���س��ت��اذ احل��دي��ث بالأ زهر‬
‫ال�شريف وهو يكيل االتهامات للممثلة �إلهام �شاهني‬
‫على قناة احلافظ بل وهو ي�صر وال يريد �أن يرتاجع‬
‫عن �أى كلمة �أو اتهام مما قاله حتى فى ا�ست�ضافة‬
‫الكثري من الربامج الف�ضائية الأ خرى لة وحتى مع رد‬
‫الكثري من علماء الدين الكبار على �ألفاظه وتعبرياته‬
‫التى ا�ستخدمها �ضدها حيث �إننا �سمعنا منه ما مل‬
‫نكن نتخيل وال فى �أحالمنا �أن ن�سمعه ون�شاهده على‬
‫ال�شا�شة و�أمام الكبار وال�صغار ومن رجل دين �أي�ض ًا‬
‫حتى �إن تلك احلادثة الأ ليمة التى مل ي�سبق لها‬
‫مثيل فى تاريخ الف�ضائيات امل�صرية والعربية �ستظل‬
‫لفرتة طويلة �شبح ًا يطارد كافة �شا�شاتنا خوف ًا من‬
‫اال له توابع �إعالمية �أ�سو أ� منه‪.‬‬
‫�أن تكون زلز ً‬

‫• �أنغام توا�صل دورها فى م�سل�سل فى «غم�ضة عني»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫من داخل الإذاعة‬

‫�إينا�س عبداملجيد‬

‫‪enassmohammd@yahoo.com‬‬

‫القاهرة الكـــربى تعيــد «القــوافل اخلريية» إىل احملافظات‬

‫تفــاصــــيل خــطـــــة تطـــــوير شــــبكة صــــــوت العـــــرب‬

‫• مع نهاية برنامج «ال�شعب ي�س�أل والرئي�س‬
‫يجيب» الذى متت �إذاعته على �شبكة الربنامج‬
‫العام خالل �شهر رم�ضان املا�ضى‪ ،‬تقدم فريق‬
‫العمل امل��ك��ون م��ن رئي�س الإ ذاع���ة �إ�سماعيل‬
‫ال�ش�شتاوى‪ ،‬وجم���دى �سليمان رئي�س �شبكة‬
‫الربنامج العام‪ ،‬مع الإ ذاع��ي��ة القديرة �آمال‬
‫فهمى‪ ،‬والإ ذاعى على مراد‪ ،‬باقرتاح عمل لقاء‬
‫�شهرى مع الرئي�س‪ ،‬على �أن يكون لقاء حواري ًا‬
‫يطرح فيه كل ما يتعلق باملواطن امل�صرى‪ ،‬ويتم‬
‫فيه الوقوف على ما مت تنفيذه �ضمن برنامج‬
‫ال��ـ‪ 100‬يوم الذى �أعلن عنه الرئي�س مر�سى‪.‬‬
‫ومن جانبه �أبدى الدكتور يا�سر على‪ ،‬املتحدث‬
‫الر�سمى لرئا�سة اجلمهورية‪ ،‬موافقته على‬
‫االق�ت�راح �شريطة �أن ي��ك��ون احل���وار �شهري ًا‬
‫ل�شبكة الربنامج العام‪ .‬و�سيتم حتديد موعد‬
‫اللقاء خالل الأ يام القادمة‪.‬‬
‫وفى �سياق مت�صل‪ ،‬ينتظر فريق الربنامج‬
‫�صرف مكاف�أة ا�ستثنائية نظري اجلهد والنجاح‬
‫فى الت�سجيل مع الرئي�س‪.‬‬
‫• ت��ق��دم��ت الإ ذاع���ي���ة د‪.‬مل��ي��اء حممود‪،‬‬
‫ن��ائ��ب��ة رئ��ي�����س �شبكة ���ص��وت ال��ع��رب‪ ،‬بخطة‬
‫كاملة لتطوير ال�شبكة بناء على طلب رئي�سها‬
‫عبدالرحمن ر�شاد‪ ،‬لرفعها فيما بعد لرئي�س‬
‫الإ ذاعة ثم وزير الإ عالم‪ .‬اخلطة ت�ضمنت ‪15‬‬
‫بند ًا للتطوير‪� ،‬أهمها و�أكرثها �إحلاح ًا حتديث‬
‫ا�ستوديوهات الهواء وا�ستوديوهات الت�سجيل‬
‫حتى ت��ت�لاءم م��ع �إمكانية االت�صال املبا�شر‬
‫بكل الأ ق��ط��ار العربية ومواكبة الأ حداث‪،‬‬
‫كما ت�ضمنت اخل��ط��ة عقد ب��روت��وك��والت مع‬
‫الإ ذاع��ات العربية للتعامل فى جمال الربامج‬
‫والدراما امل�شرتكة بني الدول العربية و�إعادة‬
‫�إح��ي��اء بروتوكول التعاون وت��ب��ادل املذيعني‬
‫والرباجميني واخل�برات الإ ذاع��ي��ة بني �صوت‬
‫العرب والإ ذاع��ات العربية‪ ،‬خا�صة �أنها �سمة‬
‫متيز �صوت العرب وتوقفت منذ ‪� 4‬سنوات‪� ،‬إىل‬

‫‪SMS‬‬

‫�إ�سماعيل ال�ش�شتاوى‬

‫جانب و�ضع وتنفيذ بث �صوت العرب على موجات‬
‫«�إف �إم» فى الدول العربية‪ ،‬على �أن يتم و�ضعها‬
‫على جدول الأ عمال باللجان العليا امل�شرتكة‬
‫بني م�صر والأ قطار العربية‪ .‬وقد متت املوافقة‬
‫املبدئية من بع�ض الدول كالإ مارات وال�سودان‪.‬‬
‫كما ت�ضمنت اخلطة �إقامة مهرجانات ثقافية‬
‫وفنية تقيمها ال�شبكة‪.‬‬
‫• اج��ت��م��اع��ات مو�سعة داخ���ل ال�شبكات‬
‫الإ ذاعية حالي ًا لو�ضع برامج ودرام��ا جديدة‬
‫للدورة الإ ذاعية ل�شهر �أكتوبرالقادم‪ .‬يذكر �أن‬
‫جميع ال�شبكات الإ ذاعية خا�صة الربنامج العام‬
‫تركز على اجلمعية الت�أ�سي�سية للد�ستور وعلى‬
‫الأ ح���داث اجل��اري��ة على ال�ساحة ال�سيا�سية‬
‫من خالل برامج «�صوت م�صر» و«ا�ستوديو ‪»2‬‬
‫و«م�ساء اخلري يا م�صر»‪.‬‬
‫• �إذاع����ة ال��ق��اه��رة ال��ك�برى تعيد مرة‬
‫�أخرى القوافل اخلريية املتكاملة والتى تقدم‬
‫خدمات للقرى التى تتوجه �إليها بالتعاون‬
‫مع العديد من امل�ؤ�س�سات اخلريية واجلامعات‬
‫امل�صرية‪ .‬من جانبها‪ ،‬اتفقت الإ ذاعية هدى‬
‫مهنى‪ ،‬نائبة رئي�س �شبكة الإ ذاعات الإ قليمية‬
‫والقائمة ب�أعمال مدير �إذاعة القاهرة الكربى‪،‬‬
‫مع جمموعة من �إذاعيى القاهرة الكربى‪ ،‬على‬
‫ع��ودة قافلة التنمية فى قرية �شربا �شهاب‬

‫عبدالرحمن ر�شاد‬

‫التابعة للقليوبية مركز القناطر اخلريية‬
‫مب�ساعدة امل�ؤ�س�سات اخلريية وبع�ض �شركات‬
‫الأ دوي���ة وكلية الطب الب�شرى جامعة بنها‬
‫وكلية طب بيطرى جامعة عني �شم�س وكلية‬
‫الإ ع�لام‪ ،‬وي�شارك فيها جمل�س مدينة قناطر‬
‫اخلريية وجمعية تنمية �شربا �شهاب‪ ،‬و�سيتم‬
‫صال ملحو �أمية وعالج ‪600‬‬
‫كذلك افتتاح ‪ 30‬ف� ً‬
‫مري�ض ومنحهم الدواء جماناً‪.‬‬
‫• طلب الإ ذاع��ي��ون م��ن رئي�س الإ ذاعة‬
‫�صرف ب��دل لهم �أ���س��وة بالقائمني على قطاع‬
‫الهند�سة الإ ذاع���ي���ة ال��ذي��ن ي�صرفون بدل‬
‫�سهر نتيجة تواجدهم مع �أقرانهم فى نف�س‬
‫اال�ستوديو‪ .‬وفى نف�س ال�سياق‪ ،‬رف�ض العاملون‬
‫بقطاع الهند�سة الإ ذاعية قرار رئي�س القطاع‬
‫االقت�صادى بخ�صم حافز بقيمة ‪ %125‬من‬
‫القيمة التى يتقا�ضونها‪ ،‬مما �أثارهم و�أ�صابهم‬
‫بحالة من الغليان‪.‬‬
‫• حالة من الهدوء الن�سبى �سادت بني‬
‫خم��رج��ى ال���درام���ا ف��ى الإ ذاع�����ة ب��ع��د �صرف‬
‫م�ستحقاتهم من الدراما الرم�ضانية خا�صة بعد‬
‫�صدور قرار با�ستقطاع ‪ %30‬من الربامج والدراما‬
‫املعلنة والتى تدخل فيها الإ ذاعة كطرف منتج‬
‫منفذ‪ ،‬كهيئة حمو الأ مية والطفولة والأ مومة‬
‫و‪ %50‬ل�ل�إ ن��ت��اج و�أج���ور الفنانني و‪� %8‬شئون‬
‫العاملني و‪ %12‬للإ �شراف‪.‬‬

‫• �أحمد عبدالعزيز‪« :‬البار» بداية انطالقتى الفنية فى ال�سينما‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪59‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫شباب اإلعالم حياربون‬
‫سلوكيات اجملتمع‬
‫باألفالم الوثائقية‬

‫«امل�ستعمرة» يفوز بـجائزة‬

‫«مهرجان الإبداع»‬
‫فريق فيلم «امل�ستعمرة»‬

‫فى �سابقة هى الأ وىل من نوعها يقتحم �شباب امل�ستقبل عامل املخاطر ليك�شف للمجتمع الأ مرا�ض‬
‫امل�ستوطنة ويحاول �إيجاد حلول لها ليقدمها للم�سئولني فى حماولة منهم لك�شف عيوب املجتمع‬
‫الذى ظل يتجاهل ق�ضايا وم�شاكل من نوع خا�ص‪ ،‬وعلى الرغم من املخاطر التى تواجههم �إال‬
‫�أنهم ظلوا على مبادئهم و�أ�صروا على تنفيذ م�شروعهم حتى ولو كلفهم هذا الإ �صابة ببع�ض‬
‫الأ مرا�ض املزمنة واخلطرية ‪.‬‬

‫جمال نور الدين‬

‫من ه�ؤالء الذين حملوا هموم الوطن على عاتقهم دون‬
‫�أن ينظروا لأ نف�سهم �أو حتى يتجنبوا خماطرها‪ ،‬حتى ظهرت‬
‫نتائج ما فعلوه ليك�شفوا عن الوجه الآخر ملجتمع منغلق على‬
‫نف�سه وك�أنهم يعي�شون فى عامل �آخر خوف ًا من االختالط �أو‬
‫نبذ املجتمع لهم‪ ،‬وذلك من خالل فيلم وثائقى �أطلقوا عليه‬
‫ا�سم «امل�ستعمرة»‪ ،‬والذى فاز باملركز الأ ول �ضمن م�شروعات‬
‫الأ ف�ل�ام الوثائقية فى مهرجان ا إلب ��داع االع�لام��ى الأ ول‬
‫لل�شباب الذى نظمته احدى اجلامعات اخلا�صة‪ ،‬مب�شاركة ما‬
‫يقرب من ‪ 1000‬طالب وطالبة من خمتلف كليات الإعالم‬
‫فى اجلامعات امل�صرية ب�أكرث من ‪ 200‬عمل بني �صحف‬
‫وجم�لات وبرامج � إذاع�ي��ة وتليفزيونية وحمالت للت�سويق‬
‫االجتماعى والتجارى‪.‬‬
‫ويتناول فيلم «امل�ستعمرة» ال��ذى �أنتجه �سبعة طالب‬
‫ب�أكادميية �أخبار اليوم للإ عالم‪ ،‬حياة مر�ضى اجلذام الذين‬
‫يعي�شون فى امل�ستعمرة التى حتمل نف�س اال�سم‪ ،‬ومعاناتهم مع‬
‫املر�ض‪ ،‬الذى يقوم بتغيري مالحمهم وحياتهم‪ ،‬حيث � إنهم‬
‫يق�ضون بقية حياتهم فى امل�ستعمرة ب�سبب رف�ض املجتمع‬
‫لهم‪.‬‬
‫ويقول عمر عبد العزيز ‪ -‬خمرج الفيلم «امل�ستعمرة‬

‫‪60‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫ت�ع��د أ���ش�ب��ه ب�سجن ك�ب�ير فتحت أ�ب��واب��ه ل�ك��ن امل��ر��ض��ى ال‬
‫ي�ستطيعون جت��اوزه��ا‪ ،‬ب�سبب رف�ض املجتمع لهم ونفوره‬
‫منهم»‪ .‬و أ���ض��اف «تعر�ضنا للعديد من ال�صعوبات �أثناء‬
‫ت�صوير الفيلم بداية من احل�صول على الت�صاريح الالزمة‬
‫للت�صوير فى امل�ستعمرة‪ ،‬وحتمل م�شقة ال�سفر لأ ك�ثر من‬
‫يوم‪ ،‬بالإ�ضافة لإمكانية الإ�صابة باملر�ض �أثناء التعامل مع‬
‫املر�ضى � إذا مل نقم باتخاذ الإجراءات الطبية املنا�سبة‪ ،‬كما‬
‫قام العديد الزمالء والأ �صدقاء مبحاوله منعنا من القيام‬
‫بهذه التجربة ملا فيها من خماطر �صحية ونف�سية‪ ،‬لكننا‬
‫�أ�صررنا على ذلك»‪.‬‬
‫ويتدخل على �أمين بحريى‪� ،‬أحد �أع�ضاء الفريق‪ ،‬بقوله‬
‫«هناك العديد من �أوجه الق�صور فى تعامل وزارة ال�صحة مع‬
‫امل�ستعمرة‪ ،‬وكذلك منظمات حقوق الإن�سان واملجتمع املدين‪،‬‬
‫فقد طالبنا الوزارة �أكرث من مرة بتحويل ا�سم (امل�ستعمرة)‬
‫� إىل (م�ست�شفى اجلذام)‪ ،‬لكن مل ي�ستجب �أحد‪ ،‬كما مل يقم‬
‫�أى م�سئول �أو �أى وزير لل�صحة بزيارة امل�ستعمرة من قبل‪،‬‬
‫بالإ�ضافة � إىل �أن امل�ستعمرة تعتمد ب�شكل �أ�سا�سى فى متويلها‬
‫على املعونات الأ جنبية‪ ،‬ب�سبب �ضعف متويل وزارة ال�صحة»‪.‬‬
‫وعن الإ�صرار على � إمتام � إنتاج الفيلم رغم ال�صعوبات‬

‫يقول منتجو الفيلم � إن هذا الإ�صرار ينبع من قناعتهم ب�أن‬
‫الإعالم يجب �أن ي�ؤدى ر�سالته االجتماعية ب�شكل جيد‪ ،‬و� إن‬
‫الر�سالة االجتماعية للفيلم كانت تهدف � إىل �أن يك�شف �آالم‬
‫ومعاناة � إحدى فئات املجتمع فى م�صر‪ ،‬كما ي�شرح للمجتمع‬
‫عدم وجود �أى �أ�ضرار من التعامل مع مر�ضى اجلذام‪ ،‬بعد‬
‫�أن يح�صلوا على اللقاح الذى مينع من � إمكانية � إ�صابة �أى‬
‫�شخ�ص �آخر باملر�ض‪ .‬كما يو�ضح الفيلم �ضرورة � إدماجهم‬
‫فى املجتمع‪ ،‬ويقوم بالإجابة عن العديد من الت�سا�ؤالت‬
‫اخلا�صة مبر�ض ومر�ضى اجلذام‪.‬‬
‫كما أ�ك��د منتجو الفيلم أ�ن�ه��م ب�صدد �إن���ش��اء فريق‬
‫� إعالمى متكامل حتت ا�سم «خط �أحمر» ي�ضم العديد من‬
‫�شباب الإعالميني‪ ،‬وحديثى التخرج فى كليات الإعالم‪،‬‬
‫لإنتاج العديد من الأ فالم الوثائقية التى توثق �أبرز احلاالت‬
‫والظواهر فى املجتمع امل�صرى‪ ،‬بالإ�ضافة � إىل ك�شف �أوجه‬
‫اخل�ل��ل على ال�صعيد ال�سيا�سى واالج�ت�م��اع��ى‪ ،‬وحماولة‬
‫الإ�سهام من خالل الأ عمال الإعالمية فى ك�شف مواطن‬
‫اخللل‪.‬‬
‫وقد �شارك فى تقييم الأ عمال نخبة من خرباء الإعالم‬
‫الذين �أ�شادوا بامل�ستوى املعرو�ض‪ ،‬وبح�ضور د‪.‬ليلى عبداملجيد‬
‫رئي�سة املهرجان‪ ،‬ود‪.‬فاروق � إ�سماعيل رئي�س جامعة الأ هرام‬
‫الكندية‪ ،‬ود‪.‬فاروق �أبوزيد �أ�ستاذ ال�صحافة‪ ،‬ود‪.‬ح�سن عماد‬
‫مكاوى عميد كلية ا إلع�لام بجامعة القاهـرة‪ ،‬والدكتورة‬
‫منى عمران رئي�سة ق�سم ال�صحافة ب�أكادميية �أخبار اليوم‪،‬‬
‫والدكتور مرعى مدكور‪ ..‬وكتيبة ال�شباب الفائزين وهم على‬
‫أ�مي��ن بحريى‪ ،‬عمر عبد العزيز‪ ،‬عمر خالد‪ ،‬معتز �سيد‪،‬‬
‫حممد جمال‪ ،‬فادى �صالح‪ ،‬حممد �أنور‪.‬‬

‫• �سامح ال�صريطى‪ :‬حق التظاهر مكفول للجميع‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫بعد �أن انق�شع غبار املعارك املفتعلة حول الأ ف�ضل‬
‫والأ ح���س��ن والأ ك�ث�ر جماهريية وج��ذب��ا للإ عالنات‬
‫فى ال�سباق ال��درام��ى الرم�ضانى‪ ،‬ن�ستعيد الآن ما‬
‫�شاهدناه ونعاود م�شاهدته فى العر�ض الثانى‪ ،‬لنقر أ�‬
‫معا جمموعة من امل�سل�سالت التى قدمت ما ي�ست�أهل‬
‫احلديث عنها‪ ،‬فثمة �أعمال مثل (الزوجة الثانية)‬
‫و(ا إلخ��وة أ�ع��داء) و(كيد الن�سا) وخملفات ال�ست‬
‫كوم ال�سخيفة‪ ،‬ال ت�ستحق حتى ذكرها � إال من قبيل‬
‫ا إل��ش��ارة � إىل ال��دور املرعب للدراما فى �سلب وعى‬
‫اجلمهور امل�شاهد‪ ،‬و� إلهائه بكل ما هو متخلف و�سقيم‬
‫الفكر وال��ذوق معا با�سم الكوميديا‪ ،‬وثمة �أعمال‬
‫�أخرى ت�ستحق �أن نناق�شها ل�صاحلها و�صالح الدراما‬
‫وامل�شاهد الذى تقدم لعقله ووجدانه هذه الأ عمال‪.‬‬
‫يعيد الكاتب ال�شاب «يا�سر عبد الرحمن �أحمد»‬
‫فى م�سل�سله (�سيدنا ال�سيد) بناء فكرة امل�ستبد‬
‫ال �ع��ادل درام �ي��ا‪ ،‬وه��ى الفكرة ال�ت��ى داع�ب��ت خيال‬
‫املجتمعات العربية وامل�صرية لع�صور طويلة‪ ،‬وما‬
‫خربته من �أنظمة ال ي�ستقيم العدل فيها فيما يبدو � إال‬
‫با�ستبداد احلاكم بر�أيه‪ ،‬وجتوله بنف�سه فى طرقات‬
‫العوا�صم لي ًال للتعرف بنف�سه على م�شكالت الرعية‪،‬‬
‫وحلها ف��ور علمه بها‪ ،‬ول��ذا وق��ر فى يقني املواطن‬
‫الب�سيط �أن حتقيق ال�ع��دل بحاجة لقوة باط�شة‪،‬‬
‫و�شعب م�ستكني‪ ،‬وزي��ف املثقف وعيه بتزيني فكرة‬
‫امل�ستبد العادل‪ ،‬حيث الكل ذائب فى واحد‪ ،‬والوطن‬
‫متما ٍه فى احلاكم‪.‬‬
‫وفى بناء درامى م�شابه للبناء ال�سردى لق�صة‬
‫«يحيى حقى» والفيلم امل�أخوذ عنها (البو�سطجى)‪،‬‬
‫وال��ذى يبد أ� بنقل �شاب من القاهرة � إىل ال�صعيد‪،‬‬
‫للعمل مبكتب بريد ناء‪ ،‬فيحكى ما خربه فى رحلته‬
‫هذه عن اجلنوب املحاط بالأ �ساطري والتقاليد قاتلة‬
‫احلب والروح‪ ،‬ي�سري ال�سيناري�ست فى م�سل�سله‪ ،‬فيقدم‬
‫فى البداية بطله مفت�ش الرى املعني حديثا بال�صعيد‪،‬‬
‫يركب القطار املتجه للمجهول‪ ،‬مهزوما لزواج حبيبته‬
‫من غريه‪ ،‬مهي أ� لدخول عامل احلكايات‪ ،‬ومنطلقا فى‬
‫ت�سطري روايته هو عن القرية الذاهب � إليها (جنع‬
‫ال�سيد)‪ ،‬وال�ت��ى �سرناها دائ�م��ا م��ن وج�ه��ة نظره‪،‬‬
‫فنلتقى مبا و�صفه فى البدء بالأ �سطورة «ف�ضلون‬
‫ال��دي�ن��ارى»‪� ،‬شخ�صية باط�شة تفر�ض على القادم‬
‫تقبيل يدها‪ ،‬وتهيمن بجربوتها على القرية املفرت�ضة‪،‬‬

‫‪SMS‬‬

‫وتلغى فيها �شخ�صية ودور العمدة وخفره‪ ،‬ويقوم رجاله‬
‫بجلد (املطاريد) قبل ت�سليمهم للنيابة‪ ،‬ويحطم �أرجل‬
‫م��زارع لوقوفه �ضد �أوام��ره‪ � ،‬إنه «البلد ذاتها»‪ ،‬يحتكر‬
‫و�أوالده �شراء وت�سويق حما�صيلها بقوة الإرهاب‪ ،‬ومتوت‬
‫زوجته‪ ،‬ومع ذلك يقيم حفل عر�س �ضخم لأ حد �أبنائه‪،‬‬
‫رغم �أن زوجته هذه «اهلل يرحمها مكملت�ش الأ ربعني»‪،‬‬
‫كما يقول ابن �آخر له‪ ،‬وهو ما يتنافى مع الأ �صول املتبعة‬
‫ف��ى ال�صعيد‪ ،‬غ�ير �أن حكاية «ف�ضلون» الأ �سطورية‬
‫متنحه �أعرافا خا�صة به ‪ ،‬كما �أنه �شخ�صية مزواجة‪،‬‬
‫يتزوج من العذارى‪ ،‬فور موت املتزوج بها‪ ،‬ويقدم على‬
‫الزواج من قاهرية حملها � إليه مهرب �آثار دون معرفة‬
‫�سابقة له بها‪ ،‬وما � إن يكت�شف �أنها غري عذراء‪ ،‬يدفنها‬
‫حية‪ ،‬ثم يخرجها من املقربة لي�ستمع حلكايتها املريرة‬
‫بالقاهرة‪.‬‬
‫يبنى امل�سل�سل حلقاته � إذن على ال�صورة الذهنية‬
‫ال�سائدة عن �صعيد م�صر‪ ،‬وي�ضيف على �شخ�صياته‬
‫القوية مالمح �أ�سطورية‪ ،‬تعلقها خارج الزمان واملكان‪،‬‬
‫وت�سبح بها ف��ى ف�ضاء احل�ك��اي��ات‪ ،‬فنظل نتتبعه فى‬
‫احللقات الثالثني ك�شخ�صية خيالية‪ ،‬فى �صعيد مغلق‬
‫على ذات��ه‪ ،‬وزم��ن م�صنوع منقطع ال�صلة مبا يحدث‬
‫خارجه‪ ،‬حيث تدور وقائعه فى منت�صف �أربعينيات القرن‬
‫املا�ضى‪ ،‬دومنا �سبب وا�ضح‪ ،‬رمبا جاء بناء على تخطيط‬
‫م�سبق بكتابة م�سل�سل دراما الأ جيال‪ ،‬كما ذكرت الأ خبار‬
‫ال�صحفية وق��ت �إن�ت��اج��ه‪ ،‬تقدم ع��وامل اجل��د فاالبن‬
‫فاحلفيد‪ ،‬فى فرتات زمنية خمتلفة‪ � ،‬إال �أن الرتاجع عن‬
‫هذا التخطيط‪ ،‬والتعامل مع هذا اجلزء من امل�سل�سل‬
‫باعتباره كال فى ذاته‪ ،‬مل يجعل لزمن الأ ربعينيات دورا‬
‫جوهريا فى الأ ح��داث وعالقة ال�شخ�صيات ببع�ضها‪،‬‬
‫ومل تربط احللقات وقائعها بال�سياق الزمنى الذى تدور‬
‫فيه‪ ،‬وعندما حتاول �أن ت�شري ل�شخ�صيات حقيقية فى‬
‫زمنها‪ ،‬تقع فى خط أ� عدم ا إلمل��ام باملرحلة التاريخية‪،‬‬
‫حيث يذكر «ج�ل�ال» ل�صديقه مفت�ش ال��رى والأ ديب‬
‫النا�شئ «عبد رب��ه» أ�ن��ه فى زي��ارت��ه جلريدة الأ هرام‬
‫عام بداية �أحداث امل�سل�سل (‪ ،)1945‬لكى يعطى ق�صة‬
‫كتبها الأ خري ل�صديق له لن�شرها باجلريدة‪ ،‬يذكر �أنه‬
‫ر�أى «الأ �ستاذ م�صطفى وعلى �أمني �شخ�صيا»‪ ،‬ويخربه‬
‫ب�أن �صديقه هذا قد وعده «انه هيديها مل�صطفى �أمني‬
‫يقر�أها ولو عجبته هين�شرها فى �أقرب فر�صة»‪ ،‬وي�شري‬
‫امل�سل�سل فيما بعد � إىل ن�شر الق�صة بالفعل فى جريدة‬

‫دراما مرئية‬

‫�سيدنا ال�سيد‪ ..‬امل�ستبد العادل‬

‫الأ ه��رام‪ ،‬فى خطاب مر�سل من ال�صديق � إىل «عبد‬
‫ربه» يقول له فيه ‪ « :‬مربوك‪ ..‬مت ن�شر �أول �أعمالك‬
‫الأ دب �ي��ة ف��ى ج��ري��دة الأ ه� ��رام» بعد �أن أ�ع�ج��ب بها‬
‫«ال�سيد م�صطفى �أمني»‪ ،‬وهو �أمر يربط «م�صطفى»‬
‫و«على �أمني» بجريدة الأ هرام زمنذاك ب�صورة غري‬
‫حقيقية‪ ،‬فقد �أ�س�سا عام ‪ 1944‬جريدة �أخبار اليوم‬
‫وكانا م�سئولني عنها‪ ،‬ومل يدخل �أحدهما ‪ -‬وهو «على‬
‫�أمني» ‪ -‬الأ هرام � إال فى منت�صف ال�سبعينيات عندما‬
‫عينه ال�سادات رئي�سا لتحريرها بعد الإطاحة بهيكل‪.‬‬
‫ولأ ن امل�سل�سل اعتمد على البناء الأ �سطورى‬
‫ل�شخ�صية امل�ستبد العادل‪ ،‬مل ي�ستطع �أن يخلق دراما‬
‫بانورامية تتفرع فيها الأ حداث ب�شخ�صيات م�ستقلة‬
‫فى ذاتها‪ ،‬ومرتبطة فى نف�س الوقت مبركزها‪ ،‬وهو‬
‫ما جنح فيه كبار الكتاب‪ ،‬وفر�ضته احللقات الثالثني‪،‬‬
‫بينما مادة هذا امل�سل�سل ال ت�صنع غري �سهرة طويلة‬
‫�أو �سباعية على �أق�صى تقدير‪ ،‬ولذا امتلأ امل�سل�سل‬
‫بالرثثرة واملعانى املتكررة على �أل�سنة ال�شخ�صيات‪،‬‬
‫�أغلبها ف��ى م�شاهد ا�سرتجاعية (ف�لا���ش باك)‬
‫طويلة‪ ،‬مما ممثل عبئ ًا على كاهل املخرج ال�شاب‬
‫«� إ�سالم خريى» الذى جنح فى �صياغة �أجواء �سحرية‬
‫ل�ع��امل أ�� �س �ط��ورى‪ ،‬حم�صور غالبا داخ��ل حجرات‬
‫�شبه معتمة‪ ،‬ويرويه «عبد رب��ه» (مثل دوره «�أحمد‬
‫الفي�شاوى») الرا�صد ل�شخ�صية «الدينارى» وحكايته‬
‫التى تتداخل معها حكاية الفتاة القاهرية الب�سيطة‪،‬‬
‫والتى احت�ضنها «الدينارى» وتبنى ابنها (ج�سدتها‬
‫ب�صورة جيدة «حورية فرغلى»)‪ ،‬وهيمن عليه ح�ضور‬
‫«ال��دي�ن��ارى» الطاغى (بقوة �أداء «جمال �سليمان»‬
‫املتميزة)‪ ،‬وال��ذى يهتز عر�شه فى احللقة الثالثني‬
‫لأ ول مرة‪ ،‬والتى مل تزد مدتها الزمنية على ثالثني‬
‫دقيقة‪ ،‬ب��رع املخرج فى �صياغة �صورها‪ ،‬املقدمة‬
‫لعملية اغتيال ولده الطيب «�أبو القا�سم» (ال�صاعد‬
‫بقوة «وليد ف��واز»)‪ ،‬وخ��روج «الدينارى» على ر�أ�س‬
‫جي�شه لالنتقام من قاتليه‪ ،‬ليحرق املطاريد ق�صره‪،‬‬
‫وينتهى امل�سل�سل باحرتاق �صورته‪ ،‬بينما يبكى هو ابنه‬
‫املغتال‪ ،‬تاركا امل�شاهد فى حالة تعاطف وجدانى معه‪،‬‬
‫وت�شو�ش فكرى‪ ،‬خا�صة بعد �أن بكاه املزارع املحطمة‬
‫�ساقيه ب��أوام��ر من الطاغية‪ ،‬ف�صار للم�ستبد قلب‬
‫� إن�سان‪ ،‬لنا �أن نتعاطف معه ونن�سى ا�ستبداده الطاغى‬
‫مع ترتات اخلتام !!‪.‬‬

‫• عمر خريت‪� :‬أقدم مو�سيقى «احلالج» فى حفل بالأ وبرا ‪� 16‬سبتمرب‪.‬‬

‫د‪ 0‬ح�سن عطية‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪61‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫مسرح‬

‫جرج�س �شكرى‬

‫‪girgisshukry@hotmail.com‬‬

‫لم �أ�س�أل نف�سى لماذا قدم نا�صر عبدالمنعم‬
‫عر�ض – ليل الجنوب ‪ -‬الآ ن‪ ..‬فالن�ص الذى كتبه‬
‫�شاذلى ف��رح يطرح ر�ؤي��ة �شديدة الخ�صو�صية‬
‫للعادات والتقاليد التى تحكم �صعيد م�صر وذلك‬
‫من خ�لال ما يمكن �أن ن�سميه ال�سيرة الذاتية‪،‬‬
‫فالكاتب يعر�ض م�شاهداته وذكرياته فى ال�صعيد‬
‫فى مرحلة الطفولة‪ ،‬لم �أ�س�أل نف�سى ولم �أهتم‬
‫بهم�س بع�ض الح�ضور من الم�سرحيين بعد انتهاء‬
‫العر�ض‪� ،‬إذ ق��ال��وا ل��ى‪ :‬ه��ل ه��ذا ���ض��رورى الآ ن‪،‬‬
‫ف�صدمتهم وقلت لهم‪ :‬نعم‪ ،‬ويق�صدون الأ حداث‬
‫الجارية والثورة خارج قاعة م�سرح الغد‪ ،‬وفى هذا‬
‫الف�ضاء الم�سرحى ن�ساء مقهورات وع�شق خيانة‬
‫وث ��أر و�أغ���ان من الفولكلور وم��واوي��ل‪ ..‬نعم لأ ن‬
‫كل العرو�ض التى تم تقديمها عن الثورة عرو�ض‬
‫�سيئة‪ ..‬وتقديم عر�ض م�سرحى جيد يطرح بع�ض‬
‫الت�سا�ؤالت حول حرية الإ ن�سان وحقه فى الحب‬
‫والحرية‪ ،‬حقه فى الحياة‪.‬‬
‫تبدو الحكاية قديمة لمن يتابع الم�سرح الم�صرى‬
‫وخا�صة فى العقدين الأ خيرين‪ ،‬فقد تناولت عرو�ض‬
‫ع��دي��دة و�ضع ال �م��ر�أة ف��ى جنوب م�صر ��س��واء ب�شكل‬
‫مبا�شر �أو غير مبا�شر‪ ،‬ولكن �شاذلى فرح قدم حكاية‬
‫خا�صة‪ ،‬بل تبدو نق ًال لطفولة الم�ؤلف �أو هكذا �أوهم‬
‫الجمهور‪ ،‬ا�ستخدم الكاتب تقنية ا�ستعارها من �أ�سلوب‬
‫تيار الوعى الذى عرفته الرواية العالمية فى منت�صف‬
‫القرن الما�ضى‪ � ،‬إذ ت��دور أ�ح��داث الم�سرحية خالل‬
‫�ساعة ون�صف يجل�س فيها الم�ؤلف � إلى جهاز الكمبيوتر‬
‫يكتب ويتذكر وتخرج من مخيلته ال�شخ�صيات وتدور‬
‫الأ ح��داث ليروى خالل �ساعة ون�صف أ�ح��داث �سنوات‬
‫طويلة‪ ،‬وه��و م��ا ع��رف بتيار ال��وع��ى‪ ..‬و�صمم نا�صر‬
‫عبدالمنعم ف�ضاء م�سرحي ًا راعى فيه الزمن المركب‬
‫للأ حداث‪ ،‬فخارج حيز اللعب يجل�س الكاتب � إلى مكتب‬
‫�صغير وجهاز كمبيوتر‪ ،‬ونفهم �أنه يعي�ش فى بلد �آخر‬
‫خارج م�صر‪ ،‬وفى غربته هذه يتذكر ويكتب‪ ،‬وي�ضعه‬
‫المخرج فى ف�ضاء خ��ارج حيز اللعب فهو فى زمان‬
‫ومكان مختلفين عن العر�ض الذى �سوف ن�شاهده‪ ،‬وفى‬
‫ف�ضاء العر�ض عدة م�ستويات تقريب ًا تدور فيها الأ حداث‬
‫ولكل م�ستوى خ�صو�صية ما‪ ،‬فثمة ماكيت لقرية فى هذا‬
‫الف�ضاء‪� ،‬أقرب � إلى معنى القرية و�أجواء الن�ص‪ ،‬ففى‬
‫مقدمة الم�سرح م�ساحة فارغة ت��دور فيها الأ حداث‬
‫وتخرج � إليها ال�شخ�صيات من ر�أ�س الم�ؤلف الذى يجل�س‬
‫وحيد ًا فى زمان ومكان مختلفين عن زمن ومكان اللعب‪،‬‬
‫وخلف هذه الم�ساحة ثمة غرف بدون أ�ب��واب �ستخرج‬
‫الن�ساء منها وتعود � إليها لتختفى‪ ،‬وعلى اليمين والي�سار‬

‫‪62‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫�أربع ن�ساء من‬
‫�صعيد م�صر‬

‫ا�ستعـــادة مـ أ��ســــ‬

‫م�أ�ساة المر�أة فى عر�ض م�سرحى‬

‫درج ي�ؤدى � إلى ف�ضاء �آخر �سوف تدور فيه �أحداث‪ � ،‬إلى‬
‫حد ما مجردة‪ ،‬ورب��ا أ�ح�لام‪� ،‬أو أ�ح��داث خ��ارج نطاق‬
‫القرية‪ ،‬وفى هذه الم�ساحة �صانع الحبال الذى �سوف‬
‫يكون له دور كبير فى البنية العميقة للعر�ض‪ ،‬والذى‬
‫ي�شبه كثير ًا �آلهة الأ قدار فى التراث الإغريقى‪ ،‬فالرجل‬
‫يفتل حبالها فى � إ�شارة ل�صناعة الم�صائر التى تعي�شها‬
‫هذه ال�شخ�صيات‪ ،‬وبعد تقديم كل ام��ر�أة من الأ ربعة‬
‫وبعد �أن تعرف م�صيرها المحتوم‪ ،‬تنت�شر الحبال من‬
‫�أعلى � إلى مقدمة الم�سرح وتحيطها‪ ،‬ك�أنها تنهى حياة‬
‫هذه ال�شخ�صية ؟‬
‫يبدو فى هذا الت�صميم لعمارة الف�ضاء الم�سرحى‬
‫حرفية نا�صر عبدالمنعم كمخرج م�سرحى وخبرته‬
‫الكبيرة فى و�ضع هذا المنظر الم�سرحى مع الدكتور‬
‫محمود �سامي‪ ،‬وبالفعل هذا المنظر الم�سرحى ال�صامت‬
‫دون حوار يدل الم�شاهد على �أحداث العر�ض‪..‬‬
‫وتبد أ� �أحداث ليل الجنوب‪ ،‬واختيار الليل له داللة‬
‫قوية فى العنوان‪ ..‬والم�ؤلف يجل�س كما ذكرت خارج‬
‫حيز اللعب‪ ،‬ولي�س فقط فى زم��ان ومكان مختلفين‪،‬‬
‫بل واللغة �أي�ضاً‪ � ،‬إذ يتحدث الف�صحى التقليدية‪ ،‬ثم‬
‫تخرج ال�شخ�صيات من حيز الفكر واللغة �إل��ى حيز‬
‫اللعب تتحدث اللهجة ال�صعيدية التقليدية ؟ وال �أعرف‬
‫لماذا لم يتحدث الكاتب بلهجته‪ ،‬لماذا هذا التناق�ض ؟‬
‫وبينما يفكر الكاتب وي�ستح�ضر ال�شخ�صيات ن�شاهده‬
‫طف ًال فى حيز اللعب‪ ،‬ي�شارك الكاتب �أفكاره‪ ..‬فثمة‬
‫ام�ت��داد للزمن‪ ،‬وي�شارك الكاتب الطفل الكاتب فى‬
‫�شبابه فى �أداء دور الراوى‪ ،‬وك�أن الكاتب لم يغادر هذا‬

‫المكان‪ ،‬وتبد أ� ال�شخ�صيات فى الظهور‪ ،‬ال�شخ�صيات‬
‫الأ رب��ع‪� ،‬أو العمات الأ رب��ع ‪ ،‬لنتعرف عليهن من خالل‬
‫مجموعة من اللوحات ي�شعر الم�شاهد معها أ�ن��ه فى‬
‫معر�ض ا�ستعادى على غرار معار�ض الفن الت�شكيلى‬
‫التى ت�ستعيد �أعمال فنان ما‪ ،‬والعر�ض حاول ا�ستعادة‬
‫أ�ج��واء ه��ذه القرية من جنوب م�صر لي�س فقط من‬
‫خالل المنظر الم�سرحى بكل مفرداته‪ ،‬ولكن �أي�ض ًا‬
‫من خالل مفردات الحياة االجتماعية والثقافية من‬
‫خالل العادات والتقاليد وفنون هذه البالد من مواويل‬
‫وغناء ومو�سيقى وفنون التحطيب‪ ،‬مما يجعل الم�شاهد‬
‫ي�شعر أ�ن��ه فى حالة تماهى مع ه��ذا العالم‪ ،‬اندماج‬
‫تام على الطريقة الأ ر�سطية‪ ،‬ناهيك عن �أن الم�ؤلف‬
‫قدم مجموعة من ال�شخ�صيات الغرائبية ف�شخ�صيات‬
‫الم�سرحية غير تقليدية و�أفعالها غريبة‪ ،‬فهناك من‬
‫تقتل ابنها حتى ال يقتله الآخرون طلب ًا للث�أر وتتحول � إلى‬
‫رجل ليل ترتدى مالب�س الرجال وتمار�س القتل‪ ،‬وهناك‬
‫من تُمنع من الزواج بمن تحب ويتم ختانها وهى كبيرة‬
‫جداً‪ ،‬وهناك من ي�سافر زوجها ويت�أخر طوي ًال وال تفلح‬
‫ر�سائلها فى عودته‪ ،‬وفى النهاية ال تحتمل هذه الحياة‬
‫فت�ست�سلم الب��ن عمه‪ ،‬وتعي�ش حياتها ت�شعر بالذنب‪،‬‬
‫وجميع النهايات م�أ�ساوية‪ ،‬و�صانع الحبال فى الم�ستوى‬
‫الأ على يلقى بحباله‪ ،‬بالم�صائر لتغطى ف�ضاء اللعب‪،‬‬
‫فثمة توحد بين الأ ح��داث وه��ذا الحباك ‪ /‬القدر �أو‬
‫�سمه ما�شئت فى هذا الإطار‪ ،‬وفى نهاية العر�ض يدخل‬
‫الكاتب الذى يجل�س وحيد ًا � إلى حيز اللعب للمرة الأ ولى‪،‬‬
‫فتقريب ًا هو لم يغادر النجع‪ ،‬رغم هجرته خارج الوطن‪،‬‬

‫• ال�شاب جنيم‪ :‬قريب ًا �أحتول �إىل مو�ضة‪ ..‬و�شبهى بعمرو دياب ال يجعلنى �أقلده‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ــــــــــاة اجلنوب فــــــى عر�ض م�ســـرحى‬
‫ن�ساء ليل الجنوب‬

‫خرج بج�سده ولكن عقله وروحه هناك فى هذا النجع‪..‬‬
‫نا�صر عبدالمنعم ق��دم ه��ذه الأ ج��واء من �صعيد‬
‫م�صر وما هو م�سكوت عنه فى الثقافة الم�صرية من‬
‫خالل عر�ضين مع الراحل حازم �شحاته (نا�س النهر‬
‫ونوبة دوت ك��وم) وق��د أ�ه��دى نا�صر ه��ذا العمل لروح‬
‫حازم �شحاته‪.‬‬
‫ويبقى النهاية الأ داء التمثيلى وخا�صة لمجموعة‬
‫الن�ساء‪ ،‬وفاء الحكيم‪� ،‬شريهان �شاهين‪ ،‬دعاء طعيمة‬

‫و�سامية ع��اط��ف‪ ،‬فنحن أ�م ��ام �أداء خ��ا���ص ك��ان له‬
‫دور كبير فى متعة الم�شاهد وه��ذا ال يدل فقط على‬
‫موهبتهن بل و�أي�ض ًا عمل المخرج معهن على كيفية �أداء‬
‫هذه ال�شخ�صيات‪ ،‬بالإ�ضافة � إلى الأ دوار الأ خرى‪ ،‬يحيى‬
‫�أحمد فى دور الم�ؤلف ومعه الطفل حازم عبدالقادر‪،‬‬
‫وال�شخ�صيات الأ خرى ومنها نائل على‪ ،‬عبدة العجمى‪،‬‬
‫محمد دي��اب‪ ،‬محمود ال��زي��ات‪ ،‬محمد ن�صر‪ ،‬معتز‬
‫ال�سويفى وال�ط�ف��ل زي��اد �إي �ه��اب‪ ،‬وال�ف�ن��ان��ة الجميلة‬

‫م�ستورة‪ .‬ويبقى �س�ؤال �أخير ل�شاذلى فرح الذى �أهنئه‬
‫على هذا الن�ص الجميل وخا�صة اللغة ال�شعرية التى‬
‫كتب هذا الن�ص و�أق�صد اللهجة العامية‪� ..‬أ�س�أله عما‬
‫� إذا كان ما �شاهدناه يحدث فى جنوب م�صر حتى الآن‬
‫�أم ال‪ ،‬وما جدوى مناق�شة هذه المو�ضوعات ؟‬

‫تكرمي هدى و�صفى فى الهناجر‬
‫اليوم ال�سبت يكرّ م مركز الهناجر للفنون وما‬
‫يعرف بالفرق الم�ستقلة د‪.‬هدى و�صفى مدير مركز‬
‫الهناجر ال�سابق‪ ،‬والتى تبنت �شباب الم�سرحيين‬
‫على مدى �سنوات طويلة وقدمت للو�سط الم�سرحى‬
‫مجموعة كبيرة من المخرجين ال�شباب مثل محمد‬
‫�أبوال�سعود وطارق الدويرى و�أ�سامة رءوف و�أ�شرف‬
‫فاروق‪ ،‬ومن الممثلين خالد ال�صاوى وخالد �صالح‪،‬‬
‫و�شهد م��رك��ز الهناجر ف��ى عهد د‪.‬ه���دى و�صفى‬
‫والذى تولت �إدارت��ه ع�شرين عام ًا تقريب ًا تقديم‬
‫عدد كبير من الم�سرحيين من مختلف الأ جيال‪..‬‬
‫ومنهم كرم مطاوع وع�صام ال�سيد ومح�سن حلمى‬

‫‪SMS‬‬

‫ولينين الرملى ونور ال�شريف وبهاء طاهر ومحمد‬
‫�أبوالعال ال�سالمونى‪ ..‬بالإ �ضافة �إل��ى مجموعة‬
‫من الم�سرحيين العرب ومنهم الكاتب الم�سرحى‬
‫ال�سورى �سعد اهلل ونو�س والمخرج العراقى جواد‬
‫الأ ���س��دى‪ ..‬و�أي�ض ًا �أ�شهر رم��وز الم�سرح العالمى‬
‫وعلى ر�أ�سهم بيتربروك‪ ..‬الذى قدم مجموعة من‬
‫المحا�ضرات فى مركز الهناجر‪ ..‬وكانت د‪.‬هدى‬
‫و�صفى �أول من قدم للو�سط الم�سرحى فكرة الور�ش‬
‫الم�سرحية‪.‬‬
‫وا�ستقالت بعد �أن تمت �إع���ادة بناء المركز‬
‫وافتتاحه بعد ثورة الخام�س والع�شرين من يناير‪.‬‬

‫• �أفنان ف�ؤاد‪ :‬الدراما ال�سعودية متر ب�أف�ضل مراحلها‪.‬‬

‫هدى و�صفى‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪63‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫احل�سني ثائر ًا و�شهيد ًا‬

‫�صدام مرتقب بني امل ؤ��س�سة الدينية وامل�سرحيني‬
‫وقائع �أزمة هذا العر�ض تعود � إلى عام ‪1972‬‬
‫الخطاب ويت�ساءل‪ :‬هل ال�سعودية وقطر �أكثر‬
‫حين دمج الراحل كرم مطاوع الن�صين «الح�سين‬
‫تقدم ًا من م�صر‪..‬؟ بالإ�ضافة �إل��ى �أن ع�صام‬
‫ثائرا» و«الح�سين �شهيدا» فى عر�ض م�سرحى‬
‫ال�سيد يت�ساءل‪ ..‬حول مبررات الأ زه��ر فى منع‬
‫عنوانه «ث�أر اهلل» وعلى الرغم من �أن العر�ض كان‬
‫تقديم �شخ�صية الح�سين‪� ,‬أو ال�سيدة زينب فى‬
‫مخرجه كرم مطاوع قد �أنجزه من الناحية الفنية‬
‫عمل فنى � إذا كان المحتوى جيدا وال�سياق يحترم‬
‫� إال �أن الرقابة �أوقفت هذا العر�ض ليلة االفتتاح‬
‫هذه ال�شخ�صيات‪ ,‬واعتبر ع�صام ال�سيد �أن رف�ض‬
‫وا�ضطر كرم مطاوع لتقديم العر�ض فى �صورة‬
‫الأ زهر «� إذا حدث» لهذا العمل هو نوع من الت�شدد‬
‫ع�صام ال�سيد‬
‫بروفات لمدة ثالثين يوما دون �شباك تذاكر‪..‬‬
‫و�أ�ضاف �أنه �سوف يقدم هذا العر�ض فى ال�شارع‬
‫وكان العر�ض بطولة الراحل عبداهلل غيث‬
‫� إذا رف�ضت الم�ؤ�س�سة الدينية تقديمه على خ�شبة‬
‫فى دور ا إلم��ام الح�سين‪ ,‬و�شاركت معه الفنانة‬
‫الم�سرح‪.‬‬
‫أ�م�ي�ن��ة رزق‪ ,‬ه��ذا م��ا ح��دث ع��ام ‪ 1972‬حيث‬
‫والجدير بالذكر �أن المخرج بد أ� بالفعل العمل‬
‫اعتر�ض الأ زه ��ر ال�شريف على ظهور تج�سيد‬
‫على هذا العر�ض و�سوف يقوم بدور الح�سين ودور‬
‫�شخ�صية الح�سين على خ�شبة الم�سرح‪ .‬وهذا ما‬
‫ال�سيدة زينب وج��وه جديدة غير معروفة‪ ,‬وبد أ�‬
‫حدث عام ‪ ! 1972‬فما بالنا بطرح هذه الق�ضية‬
‫�أي�ضا فى التفكير فى م�صمم الديكور واختاره‬
‫الآن وتقريبا فى نف�س العام تمت م�صادرة عر�ض‬
‫�سيف اهلل الم�سلول العر�ض الم�سرحى الذى كتبه عبدالرحمن ال�شرقاوى بالفعل وهو المهند�س حازم �شبل‪.‬‬
‫وقد عرفت �أن ع�صام ال�سيد ينوى تقديم‬
‫�أبوالعال ال�سالمونى عن عمر بن الخطاب وخالد‬
‫هذا العر�ض فى افتتاح الم�سرح القومى بداية‬
‫بن الوليد وك��ان عام الم�صادرات‪ .‬ومن بعدها‬
‫عام ‪ , 2013‬فهل �سيتحقق هذا الحلم �أم �سنكتفى‬
‫لم يتعر�ض �أحد لهذه المو�ضوعات‪ ,‬وتم تقديم‬
‫بمعركة كالمية يتبارى فيها بع�ض رجال الدين‬
‫ح�ي��اة ا إلم ��ام الح�سين ع��ن ن�ص عبدالرحمن‬
‫مع الم�سرحيين حول منع هذا العر�ض �أو � إجازته‪.‬‬
‫ال�شرقاوى من خالل � إعداد � إذاعى حيث قدمها‬
‫�أم �سيتم تقديم هذا العمل وخا�صة بعد �أن �شاهد‬
‫نور ال�شريف فى الإذاع��ة الم�صرية وكان ي�ؤدى‬
‫الجمهور العربى هذا العام الخلفاء الرا�شدين‬
‫ب�صورة متحفظة حيث ال ي�ؤدى دور الح�سين بل‬
‫والإمام على بن �أبى طالب على ال�شا�شة ال�صغيرة‬
‫ي�سبق الجملة بقوله يقول الح�سين وعلى الرغم‬
‫عبداهلل غيث‬
‫من خالل م�سل�سل عمر‪ ,‬و�شاهد العالم الما�ضى‬
‫من تغير الظروف � إال �أن المخرج ع�صام ال�سيد‬
‫الح�سن والح�سين فى م�سل�سل من ثالثين حلقة‪.‬‬
‫�صمم على تقديم هذا العر�ض‪ ..‬ولديه العديد من‬
‫وف��ى النهاية نحن أ�م��ام معركة و��ص��دام و�شيك بين‬
‫المبررات منها تقديم م�سل�سل عن الح�سين العام الما�ضى‪,‬‬
‫وه��ذا ال�ع��ام ت��م تقديم ثانى الخلفاء الرا�شدين عمر بن الم�ؤ�س�سة الدينية والم�سرحيين فى الأ يام القادمة‪.‬‬

‫‪64‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫�صـــــــورة‬

‫مسرح‬

‫تلوح فى الأ فق بوادر �أزمة بين الم�ؤ�س�سة الدينية والم�سرحيين‬
‫بعد �أن �أعلن المخرج ع�صام ال�سيد عن و�ضع �شخ�صية الإ مام الح�سين‬
‫على خ�شبة الم�سرح وذلك من خالل الن�صين الذى كتبهما الراحل‬
‫عبدالرحمن ال�شرقاوى «الح�سين ث��ائ��را» و«الح�سين �شهيدا»‪,‬‬
‫وقالإ نه �سوف يقدم هذين الن�صين على يومين لي�شاهد الجمهور فى‬
‫اليوم االول الح�سين ثائرا والح�سين �شهيدا فى اليوم الثانى‪ ,‬وظنى‬
‫�أن هذا القرار قنبلة �سوف تنفجر فى الأ يام القادمة‪.‬‬

‫فو�ضى الثقافة‬
‫مناق�شات وم�سابقات ول��ج��ان ت�شهدها‬
‫�أروق���ة وزارة الثقافة فى الفترة الأ خيرة‬
‫الختيار رئي�س البيت الفنى للم�سرح‪ ،‬ورئي�س‬
‫ق��ط��اع ال��ف��ن��ون ال�شعبية‪ ،‬وب��ال��ف��ع��ل تقدم‬
‫البع�ض من خ�لال لجنتين‪ ،‬الأ ول��ى الختيار‬
‫رئي�س البيت الفنى للم�سرح بعد ا�ستقالة‬
‫نا�صر عبدالمنعم (وزي��ر الثقافة لم يجب‬
‫حتى كتابة هذه ال�سطور بالرف�ض �أو القبول)‬
‫وفى هذه اللجنة قيادات وزارة الثقافة وتم‬
‫ا�ستبعاد رئي�س قطاع الإ نتاج الثقافى‪ ،‬وان�ضم‬
‫لع�ضوية اللجنة من الخارج المخرج �أحمد‬
‫عبدالحليم‪ ،‬واللجنة الثانية الختيار رئي�س‬
‫قطاع الفنون ال�شعبية واال�ستعرا�ضية بعد‬
‫�أن ا�ستقال ع�صام ال�سيد منذ �شهور طويلة‬
‫وت�ضم نف�س الأ ع�ضاء من ال��وزارة بالإ �ضافة‬
‫�إلى المخرج عبدالرحمن ال�شافعى‪ ،‬وقد تمت‬
‫مقابلة المت�سابقين‪ ،‬وتقريب ًا ت�سربت بع�ض‬
‫الأ خ��ب��ار باختيار خالد ج�لال للبيت الفنى‬
‫للم�سرح‪..‬‬
‫وبالن�سبة لى ال �أعتر�ض على خالد جالل‬
‫فهو مخرج م�سرحى متميز‪ ،‬وعلى م�ستوى‬
‫الإ دارة نجح فى مركز الإ ب��داع ومن قبل فى‬
‫م�سرح ال�شباب‪ ..‬ولكنى �أعتر�ض على طريقة‬
‫اختيار رئي�س البيت الفنى للم�سرح‪ ،‬ورئي�س‬
‫قطاع الفنون ال�شعبية واال�ستعرا�ضية بهذه‬
‫الطريقة الروتينية‪ ،‬والمهينة �أي�ضا‪ ،‬فمن‬
‫المفتر�ض �أن قيادة ال��وزارة ووزي��ر الثقافة‬
‫كالهما ي��ع��رف م��ن ي�ستحق ه��ذا المن�صب‪،‬‬
‫ولي�س الأ م��ر �صعبا‪ ،‬فنحن نبحث عن مبدع‬
‫حقيقى يجيد عملية الإ دارة‪ ،‬وخا�صة بعد �أن‬
‫�أثبتت تجربة انتخاب مديرى الم�سارح ف�شلها‬
‫الذريع‪ .‬االعترا�ض الثانى و�أرجو �أن يبحثه‬
‫وزير الثقافة الدكتور �صابر عرب وهو باحث‬
‫كبير‪� ،‬أ�سباب ا�ستقالة نا�صر عبدالمنعم‪ ،‬الذى‬
‫قدم له ا�ستقالة غير م�سببة‪ ،‬و�أي�ض ًا �سبب‬
‫ا�ستقالة ع�صام ال�سيد ال��ذى قدمها ل�سلفه‬
‫�شاكر عبدالحميد‪ ،‬ليكت�شف �أن ا�ستقالة ع�صام‬
‫ال�سيد ونا�صر عبدالمنعم لنف�س ال�سبب‪.‬‬

‫• مروان خورى‪ :‬املر�أة م�صدر الأ مان واحلافز واحلب‪.‬‬

‫جرج�س‬

‫‪SMS‬‬

‫‪ 72‬الزواج العرفى‪ ..‬الداخل مفقود والخارج مولود‬

‫‪78‬‬

‫حكايات من باريس الشرق‬

‫سر غرام املصريني بالكراكيب‬

‫‪75‬‬
‫شيماء املغريى أصغر فتاة ترسم بالرمال‬
‫‪88‬‬

‫تكريم فؤاد‬
‫ونيكول فى دير‬
‫الفرنسيسكان‬

‫‪68‬‬

‫تقدمها‪:‬‬

‫حما�سن �سالم‬
‫نرفني البحر‬

‫أغرب محاوالت التهريب‬

‫�أحبطت �سلطات مطار القاهرة ال��دوىل �أم�س‬
‫واحدة من �أغرب حماوالت التهريب‪ ،‬عندما اكت�شف‬
‫رج��ال اجلمارك ‪ 200‬كيلوجرام من «امل��خ» البقرى‬
‫حاول �سودانيان تهريبها � إىل م�صر داخل حقائبهما‬
‫لدى و�صولهما من اخلرطوم لبيعها لأ ح��د املطاعم‬
‫ال�شهرية واال�ستفادة من فارق �أ�سعارها‪.‬‬
‫وقالت م�صادر م�سئولة باملطار‪ ،‬وفقا لوكالة‬
‫�أنباء «ال�شرق الأ و��س��ط» الر�سمية‪� ،‬إن��ه �أثناء � إنهاء‬
‫�إج��راءات جمارك ركاب الطائرة امل�صرية القادمة‬
‫من اخلرطوم ا�شتبه فهمى ع�لام‪ ،‬مدير اجلمرك‪،‬‬
‫ف��ى حقائب راك�ب�ين �سودانيني بعد اكت�شاف ثقلها‬
‫الكبري‪ ،‬وعند فتحها تبني وج��ود كميات �ضخمة من‬
‫«امل��خ» بداخلها فتم �إب�ل�اغ احلجر البيطرى الذى‬
‫قرر م�صادرة امل�ضبوطات لعدم الت�أكد من �سالمة‬
‫الأ بقار املذبوحة �أو اتباع الطرق ال�سليمة اخلا�صة‬
‫باال�سترياد‪.‬‬
‫و أ�ق ��ر ال��راك�ب��ان بقيامهما مبحاولة التهريب‬
‫ل�صالح أ�ح��د املطاعم ال�شهرية لبيع امل��خ والكبدة‬
‫لال�ستفادة من فارق �أ�سعارها حمققني ربحا يزيد على‬
‫‪� 20‬ألف جنيه (‪ 3330‬دوالرا) فى العملية الواحدة‪.‬‬

‫المخملى أهم‬
‫أزياء الشتاء‬
‫خرجت علينا بيوت الأ زياء العاملية ب�أحدث‬
‫الت�صاميم العاملية لل�شتاء ال��ق��ادم‪ ،‬وكانت‬
‫القطيفة ب�ألوانها املخملية جميعها على ر�أ�س‬
‫هذه الأ زياء‪..‬‬

‫تعدد الزوجات‬
‫وصل للبرازيل‬
‫�أثارت موظفة توثيق فى حمكمة بوالية �ساو‬
‫باولو اجلدل بني الأ و�ساط املدنية الربازيلية‪ ،‬بعد‬
‫�أن قامت بتوثيق «زواج ثالثى» بني رجل وامر�أتني‪.‬‬
‫وقالت كاتبة العدل كلوديا دو نا�سيمينتو دومينيز‬
‫�إنه يحق لكل الأ ط��راف فى هذا الزواج احل�صول‬
‫على حقوقهم العائلية‪ ،‬م�ضيفة �أنه ال يوجد مانع‬
‫قانونى يحظر ذلك التنظيم‪� .‬إال �أن هذه اخلطوة‬
‫�أث��ارت غ�ضب جمموعات دينية‪ ،‬بينما و�صفتها‬
‫�إحدى املحاميات ب�أنها «خطوة غري مقبولة وغري‬
‫قانونية باملرة» على حد قولها‪ ،‬وعا�ش الأ زواج‬
‫الثالثة فى بيت واح��د منذ ث�لاث �سنوات فى‬
‫مدينة ريو دى جانريو حيث يتقا�سمون النفقات‬
‫املنزلية والفواتري‪ ..‬كما ذك��رت دومينيز �أن‬
‫الثالثة �أن�ش�أوا ح�سابا م�صرفيا م�شرتكا وهو‬
‫الأ مر الذى ال يحظره القانون �أي�ضا‪.‬‬

‫اإلجهاض المتعمد يؤدى‬
‫ألطفال معاقين‬

‫�أفادت درا�سة ب�أن الن�ساء الالتى يقمن بعمليات‬
‫�إجها�ض قبل �إجناب الطفل الأ ول‬
‫ت��زي��د ل��دي��ه��ن ف��ر���ص �إجناب‬
‫�أطفال غري مكتملى النمو‪.‬‬
‫و�شملت ال��درا���س��ة التى‬
‫�أجريت فى فنلندا ما يزيد‬
‫ع��ل��ى ‪� 300‬أل���ف �أم تنجب‬
‫ل��ل��م��رة الأ وىل‪ .‬وذكرت‬
‫ال���درا����س���ة ال��ت��ى ن�شرتها‬
‫جريدة «التنا�سل الب�شرى» �أن‬
‫الن�ساء اللواتى �أجرين ثالث‬
‫عمليات �إجها�ض �أو �أكرث من‬
‫املرجح �أن ت��زداد لديهن‬
‫اح����ت����م����االت �إجناب‬
‫�أط��ف��ال غ�ير مكتملى‬
‫النمو قبل الأ �سبوع‬
‫ال��������ـ‪ 28‬م����ن احلمل‬
‫مبقدار ثالث مرات‪.‬‬

‫عراقية تحرق نفسها‬
‫بسبب حريم السلطان‬

‫�أقدمت امر�أة عراقية فى الثالثني من عمرها على �إ�شعال النار فى‬
‫ج�سدها على خلفية �شجار ن�شب مع زوجها نتيجة ا�صراره على م�شاهدة‬
‫م�سل�سل حرمي ال�سلطان الرتكى املدبلج وال��ذى ي�ضم جنمات تركيات‬
‫جميالت‪ .‬و�أقدمت امل��ر�أة على �إ�شعال النار فى ج�سدها ب�سبب الغرية‪،‬‬
‫بعدما قامت ب�سكب النفط الأ بي�ض «الكريو�سني» على نف�سها‪ ،‬مما �أدى �إىل‬
‫�إ�صابتها بحروق �شديدة نقلت على �أثرها �إىل امل�ست�شفى‪ ،‬وتخ�ضع للعناية‬
‫املركزة فى م�ست�شفى «الها�شمية» وحالتها ال�صحية غري م�ستقرة‪.‬‬

‫‪66‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫• �إعادة افتتاح معبد «هيب�س» مبحافظة الوادى اجلديد‪.‬‬

‫‪SMS‬‬
‫‪SMS‬‬

‫‪ 6‬خطوات لزيادة حرق الريجيم‬

‫امل�شكلة لي�ست ف��ى الريجيم بقدر م��ا ه��ى فى‬
‫اخلطوات التابعة له و التى البد من االلتزام بها‬
‫ل�ضمان نتيجة مر�ضية‪ ..‬ويقول الدكتور وليد‬
‫مو�سى خبري الغذاء �إن هناك خطوات م�صاحبة‬
‫للريجيم �إذا مت اتباعها ف ��إن فقدان ال��وزن قد‬
‫ي��ح��دث ب�����ص��ورة �أ���س��رع ك��ث�يرا‪ ..‬وم��ن اه��م تلك‬
‫اخلطوات‪..‬‬
‫�أوال‪� :‬إل��غ��اء جمموعة كاملة من ال��غ��ذاء مثل‬
‫احللويات �أو ال�شيكوالتة‪ ،‬مما ي�ؤدى �إىل �إ�صابتها‬
‫باالكتئاب الذى قد ي�صل بها �إىل العودة �إىل كل‬
‫الوجبات التى حرمت نف�سها منها‪..‬‬

‫ثانيا‪ :‬ع��دم ممار�سة الريا�ضة �أو على الأ قل‬
‫امل�شى ملدة �ساعة ثالث مرات فى الأ �سبوع‪..‬‬
‫ث��ال��ث��ا‪ :‬مت��اري��ن رف��ع الأ ث��ق��ال ب�����أوزان �صغرية‬
‫(الدومبلز)‪..‬‬
‫رابعا‪ :‬عدم احل�صول على عدد ال�ساعات الكافية‬
‫من النوم من �سبع �إىل ثمانى �ساعات‪..‬‬
‫خام�سا‪ :‬اتباع ريجيم قا�س‪ ،‬فعادة ما ي�أتى اتباع‬
‫نظام غذائى قا�س بنتيجة عك�سية‪..‬‬
‫�ساد�سا‪� :‬أن تغري وجباتك املعتادة م��ن وقت‬
‫لآ خر �سيمنحك فر�صة لدمج فوائد العديد املواد‬
‫الغذائية اجلديدة‪..‬‬

‫�شي‬

‫ماء فتح اهلل‬

‫يعض ثعباناً حتى الموت‬

‫عروسان يتزوجان على قمة جبل‬

‫الطفلة المعجزة‬

‫قرر عرو�سان بوالية «فريجينيا» بالواليات املتحدة‬
‫الأ مريكية � إقامة حفل زواجهما على �أحد جبال الوالية‬
‫وهما بكامل هيئتهما‪ .‬وقد اختار العرو�سان هذا املكان‬
‫لأ نه املكان الذى عر�ض فيه العري�س الزواج بالعرو�س‬
‫وهو مكانهما املف�ضل‪.‬‬
‫وق��د راف ��ق ال�ع��رو��س��ان خم�سة أ�ف� ��راد فقط من‬
‫عائلتيهما ل�صعوبة ت�سلق اجلبل‪ ،‬منهم �أم العرو�س‬
‫و�أخو العري�س‪ .‬وهذان الزوجان مل يكونا �أول عرو�سني‬
‫يتزوجان على قمة اجلبل‪ ،‬ولكن �سبقهما العديد من‬
‫الأ زواج‪ ،‬لكنهما �أول من �صعدا اجلبل بكامل مالب�س‬
‫ال�سهرة‪.‬‬

‫قالت �صحيفة «�أنابورنا بو�ست» النيبالية اليومية � إن رج ًال نيبالي ًا ا�سمه حممد �ساملو ميا‬
‫طارد الثعبان الذى كان قد ع�ضه فى حقل الأ رز الذى ميلكه و�أم�سك به وع�ضه حتى قتله‪.‬‬
‫ونقلت ال�صحيفة عن ميا الذى يعي�ش فى قرية على بعد نحو ‪ 200‬كيلومرت جنوب‬
‫�شرقى العا�صمة كامتندو قوله � إنه كان من املمكن �أن يقتله بع�صا لكنه ع�ضه‬
‫ب�أ�سنانه لأ ن��ه كان غا�ضبا‪ .‬وق��ال ن�يراج �شاهى‪ ،‬امل�سئول بال�شرطة‪ � ،‬إن‬
‫الرجل الذى يعالج بوحدة �صحية قروية ولي�س معر�ضا للخطر لن‬
‫توجه له تهمة قتل الثعبان لأ نه لي�س �ضمن ال�سالالت امل�صنفة‪.‬‬

‫قالت �صحيفة «�صن» الربيطانية �إن الأ طباء مل يتوقعوا جناة الطفلة‬
‫برن�س�س تيانيا ماجيو�سكى‪ ،‬بعد �أن �أظهرت االختبارات املقطعية منو قلبها فى‬
‫اجلهة اليمنى من �صدرها‪ ،‬وافتقادها لع�ضوين حيويني هما رئتها اليمنى وكليتها الي�سرى‪.‬‬
‫ونقلت ال�صحيفة عن والدة الطفلة قولها �إن حجم رئتها وكليتها طبيعى‪ ،‬وتعوّ�ضان عن‬
‫الرئة والكلية الناق�صتني‪ .‬و�أ�ضافت �أن الأ طباء مذهولون للتقدّ م الذى �أحرزته‪ ،‬وا�صفة ابنتها‬
‫بـ«الطفلة املعجزة»‪ .‬و�أو�ضحت �أن وزن الأ مرية كان ‪ 2.7‬كيلوجرام عند والدتها فى الأ �سبوع الـ‪39‬‬
‫من احلمل‪.‬‬

‫فستان زفاف‬
‫عروسا‬
‫يغرق ً‬

‫أول سيدة ترى بالعين‬
‫الخارقة‬

‫توفيت �شابة بعد �أن غرقت حتت ثقل ف�ستان عر�سها فى �شالالت �أحد االنهار‬
‫فى كيبيك بكندا‪ .‬وكانت ال�شابة البالغة من العمر ‪ 30‬عاما تريد �أن تلتقط ال�صور‬
‫بالقرب من �شالالت دوروي��ن فى راودن (�شمال �شرقى مونرتيال) ليكون لل�صورة‬
‫«طابع فنى»‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫متكنت امر�أة �أ�سرتالية كفيفة من الر�ؤية لأ ول مرة‬
‫منذ ‪ 20‬عاماً‪ ،‬بعد �أن �أجرى لها علماء �أ�سرتاليون عملية‬
‫زرع عني خارقة تتم زرعها لأ ول مرة فى العامل‪.‬وقد قام‬
‫باحثون �أ�سرتاليون بتطوير عني خارقة ت�ستطيع �أن تر�سل‬
‫� إ�شارات كهربائية للخاليا الع�صبية للعني وبالتاىل تتيح‬
‫الر�ؤية‪ .‬وعلى الرغم من �أن الكثري من العلماء فى العامل يعملون على العيون اخلارقة ف�إن اجلراح‬
‫الأ �سرتاىل الذى �أجرى العملية ي�ؤكد �أنها املرة الأ وىل التى يتم فيها الزرع بطريقة غاية فى ال�سهولة‬
‫على العك�س بالن�سبة للعمليات التى �أجريت فى العامل كله مما يجعل لهم ال�سبق فى ذلك ‪.‬‬

‫• مهرجانات ال�سينما العاملية نددت باعتقال الفنانني ال�سوريني‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪67‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫كنت �أ�س�أل نف�سى و�أنا �أتطلع �إىل ال�ضفة الأ خرى من الدانوب‬
‫على �أر�ض جزيرة مارجريت الواقعة فى قلب «بوداب�شت» عا�صمة‬
‫املجر كما ينطقها �أهلها‪ :‬ما هى �أجمل مدينة فى العامل؟ وملاذا‬
‫�أعتربها كذلك؟ هل ال�سبب هو طبيعة الأ ر�ض واملناخ‪� ،‬أم العمارة‪،‬‬
‫�أم احل�ضارة والنظام‪� ،‬أم �أنهم �أهلها‪ ..‬الب�شر؟!‬

‫ر�سالة بوداب�ست‪ :‬هالة البدرى‬

‫حكايات من باريس الشـــــ‬

‫احتل ر�أ�سى ال�س�ؤال و�أن��ا �أ�شاهد‬
‫مزيجا فريدا من اجلمال الطبيعى فوق‬
‫املرتفعات التى تقف فوقها مبانى بودا‬
‫حماطة ب�أ�شجار الفاكهة واجلوزاء‬
‫والك�ستناء لتقابل ال�سهل املمتد على‬
‫ال�ضفة الأ خ���رى من نهر ال��دان��وب فى‬
‫ب�شت‪ .‬قلت فى نف�سي‪ :‬لأ ننى �أحب فن‬
‫النحت‪ ،‬واملدينة تزخر بعدد هائل‬
‫من التماثيل فى ميادينها‪ ،‬و�ساحاتها‬
‫العامة و�أي�ضا فوق �أبنيتها التى تزهو‬
‫بعدد من التماثيل �أظنه يفوق كثريا‬
‫ما لدى روما نف�سها‪ ،‬وال �أق��ول اليونان‬
‫على الرغم من �أنها كان يجب �أن تكون‬
‫�أوىل ال��دول التى تتبادر �إىل ذهني‪،‬‬
‫لكننى وم��ن��ذ ع�شرين ع��ام��ا تقريبا‬
‫عندما زرتها لأ ول م��رة �أدرك���ت �أن ما‬
‫بقى من فن الأ �سالف كان قد انتهى منذ‬
‫زمن طويل‪ ،‬والأ طالل الباقية ال ت�سمح‬
‫ب����أن حتتل ال��ي��ون��ان منزلة �أوىل فى‬
‫هذا امل�شهد‪ .‬اجلمال الذى �سدد �ضربة‬
‫مباغتة �إىل قلبى �سانده الهدوء العام‬
‫حلركة املدينة حتى فى �شوارع و�سط‬
‫البلد املمتلئة عن �آخرها بال�سياح‪ ،‬وفى‬
‫املقاهى واملطاعم املمتدة مثل ثعبان‬
‫�ضخم يتلوى على حافة النهر الأ زرق‬
‫و�سط �أج��واء املو�سيقى ال�ساحرة التى‬
‫اعتاد املجريون عزفها الجتذاب العدد‬
‫الأ ك�بر من املريدين‪ ..‬ي��زور املجر ‪30‬‬
‫م��ل��ي��ون ���س��ائ��ح �سنويا وي��ط��ل��ق��ون على‬
‫بوداب�ست باري�س ال�شرق‪.‬‬
‫وقعت فى غرام املدينة منذ الوهلة‬
‫الأ ويل‪ ،‬وهى ت�شبه القاهرة فى عالقتها‬
‫بالنهر‪ ،‬فالدانوب يقطعها �إىل منطقتني‬
‫متاما كما يقطع النيل القاهرة على �ضفة‬
‫واجليزة على ال�ضفة الأ خ���ري‪ ،‬وتقع‬
‫جزيرة مارجريت فى و�سط النهر متاما‪،‬‬
‫كما تقع جزيرة الزمالك‪ ،‬لكن املجريني‬
‫مل يزحموا اجلزيرة بالبناء كما فعلنا‬
‫با�ستثناء ثالثة فنادق فقط‪ ،‬بل تركوا‬

‫‪68‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫�أ�شجارها الغناء فى مكانها وحولوها‬
‫�إىل حديقة عامة يلج أ� �إليها النا�س‬
‫كرئة ومتنف�س حقيقي‪ ،‬ي�ستطيعون‬
‫م��ن خ�لال��ه م���زاول���ة ري��ا���ض��ة اجلرى‬
‫وال�سباحة ف��ى احل��م��ام��ات ال�شعبية‬
‫املنت�شرة ب��ه��ا‪ ،‬خا�صة �أن باجلزيرة‬
‫ينابيع للمياه املعدنية ا�ستغلت فى‬
‫مد حمامات ال�سباحة باملاء ال�ساخن‬
‫ال��ذى ت�صل ح��رارت��ه �إىل ما بني ‪-21‬‬
‫‪ 76‬درجة‪ ..‬وتعرف بوداب�ست مبدينة‬
‫احلمامات لأ ن عدد احلمامات بها يفوق‬
‫�أى مدينة فى العامل‪ ،‬ففيها ‪ 118‬ينبوعا‬
‫ا�ستخدمت ف��ى م��د احل��م��ام��ات باملياه‬
‫ال�ستخدامها فى العديد من الأ مرا�ض‪.‬‬
‫فى جزيرة مارجريت حديقة حيوان‬
‫�صغرية و�أخرى للزهور فى تن�سيق بديع‬
‫ا�شتهرت به الكتلة ال�شرقية‪ ،‬وتتو�سطها‬
‫نافورة تطلق مياهها على �أ�شهر الأ حلان‬
‫الأ وروبية املعروفة فى املنطقة‪ ،‬وفى‬
‫الليل ت�صاحبها الأ ل����وان البديعة‪..‬‬
‫تذكرت القناطر اخلريية‪ ،‬و�أ�شجارها‬
‫ال��ن��ادرة‪ ،‬و�س�ألت نف�سى عن الفرق‪...‬‬
‫قلت بب�ساطة‪ :‬النظام وطبعا النظافة‪.‬‬
‫املجر دولة �أوروبية قارية ال ت�صل‬

‫�إىل �أى بحر‪ ،‬تقع فى حو�ض الكاربات‬
‫و�سط �أوروب��ا‪ ،‬وهى فى و�ضعها احلاىل‬
‫بعد تفتت الدول املحيطة بها تقع بني‬
‫�سبع دول ه��ي‪� :‬سلوفاكيا‪� ،‬أوكرانيا‪،‬‬
‫رومانيا‪ ،‬كرواتيا‪� ،‬صربيا‪� ،‬سلوفينيا‪،‬‬
‫والنم�سا‪.‬‬
‫وتعود �أ�صول �أهل املجر �إىل و�سط‬
‫و�شمال رو�سيا‪ ،‬وقد بحثت بعينى كثريا‬
‫ع��ن ال��ت ��أث�ير العثمانى على العمارة‬
‫هنا‪ ،‬لكننى مل �أتو�صل ل�شيء وا�ضح‬
‫با�ستثناءات قليلة‪ ،‬خا�صة بالأ لوان‬
‫الأ �صفر وال�برت��ق��اىل والأ ح��م��ر الذى‬
‫مييز بع�ض الأ بنية و�إن كان بت�شكيالت‬
‫خمتلفة على الرغم من �أن العثمانيني‬
‫احتلوها لأ كرث من مائة وخم�سني عاما‬
‫على عك�س ال��ت��أث�ير ال��روم��ان��ى الذى‬
‫ا�ست�شعرته فى العمارة‪.‬‬
‫كانت املجر �أحد الأ قاليم الرومانية‬
‫وع��رف��ت با�سم باتونيا ال�سفلي‪ ،‬لكن‬
‫ال�شبه ال��ذى ظللت �أتابعه كان قربها‬
‫ال�شديد من فيينا عا�صمة النم�سا‪ ،‬ومل‬
‫يكن هذا غريبا فقد ظلت املجر والنم�سا‬
‫متحدتني ف��ى �إم�براط��وري��ة عظيمة‬
‫لفرتة طويلة‪.‬‬

‫• عدد ال�سكان من الغجر ميثلون ‪ %3‬من �سكان املجر‪.‬‬

‫حتتل �ضفتا الدانوب �أبنية رائعة‬
‫اجلمال على طراز ع�صر النه�ضة‪ ،‬ي�أتى‬
‫على ر�أ�سها مبنى الربملان املميز والذى‬
‫اتخذ رمزا لبوداب�ست فى معظم الكروت‬
‫البو�ستال‪ ،‬كما اتخذنا من قلعة �صالح‬
‫الدين رم��زا للقاهرة‪ .‬واملدينة متتلئ‬
‫بامليادين اخلا�صة والتى ميكن الو�صول‬
‫�إليها �سريا على الأ قدام و�أ�شهرها ميدان‬
‫الأ بطال ال��ذى ي�ضم فى الو�سط ن�صبا‬
‫ت��ذك��اري��ا �ضخما ه��و ن�صب الأ لفية‪،‬‬
‫وميثل قادة القبائل ال�سبع التى مثلت‬
‫املجر فى القرن التا�سع امليالدي‪ ،‬وقد‬
‫�أن�شئ امليدان مبنا�سبة االحتفال مبرور‬
‫�ألف عام على وجود البالد‪ ،‬وقد قررت‬
‫املدينة عمل رمز ب�سيط ي�شرح تاريخ‬
‫ال��ب�لاد ويتكون م��ن عمودين يحمالن‬
‫التماثيل‪ ،‬وف��ى ال��و���س��ط يقف عمود‬
‫يحتل قمته املالك جربيل‪ ،‬وقد ا�ستمر‬
‫العمل بهذه التحفة الفنية لأ كرث من‬
‫خم�سة وثالثني عاما لتخرج على هذا‬
‫النحو الفريد‪ .‬تطل على امليدان �أبنية‬
‫مهمة منها متحف ال��ف��ن��ون اجلميلة‬
‫وق�����ص��ر ال��ف��ن��ون‪ ،‬وامل���ي���دان يحتفظ‬
‫للمجريني بذكرى الثورة عام ‪،1956‬‬
‫وقد �أ�صبح رمزا لها كما حدث فى ميدان‬
‫التحرير فى ثورة يناير‪ ..‬وقفت التقط‬
‫ال�صور وتذكرت دخول ال�سوفييت �إىل‬
‫امل��ج��ر ب��ال��دب��اب��ات لقمع ه��ذه الثورة‬
‫التى اعتربها العامل عظيمة فى ذلك‬
‫الوقت‪ ،‬خا�صة العامل الليربايل‪ ..‬وقد‬
‫دامت الثورة املعادية لل�سوفييت من ‪23‬‬
‫�أكتوبر وحتى الرابع من نوفمرب عام‬
‫‪ ،1956‬وكان الرو�س قد حرروا املجر من‬
‫النازيني‪ ،‬لكن مع الوقت حتول التحرير‬
‫�إىل هيمنة‪ ،‬و�أ�صبحت احلكومة املجرية‬
‫حتت ال�سيطرة ال�سوفييتية‪ ،‬فا�شتعلت‬
‫الثورة‪ ،‬و�شعر ال�سوفييت ب�أنهم يفقدون‬
‫ال�سيطرة على املجرد ف�أر�سلوا دباباتهم‬
‫وقاومهم املجريون بال�سالح بعد �أن‬

‫‪SMS‬‬

‫ـــــــــــــرق‬

‫رف�ضوا ال�سيا�سة ال�ستالينية‪.‬‬
‫حاولت �أن �أ���س��أل بع�ض املجريني‬
‫ع��ن ر�أي��ه��م ف��ى ه��ذه ال��ث��ورة بعد مرور‬
‫هذا الوقت وانتهاء الوجود ال�سوفييتى‬
‫فى املجر وحتوله �إىل اقت�صاد ال�سوق‬
‫ب��ع��د ان��ه��ي��ار االحت����اد ال�سوفييتي‪..‬‬
‫فقالوا ىل �إن الثورة املجرية قامت �ضد‬
‫بريوقراطية �ستالني و�إنهم مل يرف�ضوا‬
‫جوهر الربنامج اال�شرتاكى الذى ي�ؤمن‬
‫بامتالك العمال للم�صانع‪ ،‬و�إن جمل�س‬
‫عمال بوداب�ست الأ عظم هو الذى تبنى‬
‫الد�ستور‪ ..‬وقد �أثبتت الأ يام �أنهم كانوا‬
‫على حق بدليل ما حدث بعد ذلك من‬
‫انهيار لالحتاد ال�سوفييتي‪ ،‬فى حني‬
‫قال ىل �آخ��رون �إنه على الرغم من �أن‬
‫الليرباليني عموما يعتربونها ثورة‪ ،‬ف�إن‬
‫ال�شيوعيني يعتربونها ث��ورة م�ضادة‪.‬‬
‫وقد �أخربنى د‪�.‬شوقى �شاهني وهو �أ�ستاذ‬
‫جامعى م�صرى يعمل فى �إحدى جامعات‬
‫املجر منذ �سنوات عديدة عا�صر فيها‬
‫هذه التحوالت‪ :‬حني وقف خرو�شوف‬
‫بقوة وراء م�صر �أثناء االعتداء عليها‬

‫‪SMS‬‬

‫ع��ام ‪� 1956‬ضربوهم فى املجر بثورة‬
‫م�ضادة ممولة م��ن الأ م��ري��ك��ي�ين‪ ،‬وقد‬
‫كتب عنها حممد ح�سنني هيكل فى �أحد‬
‫كتبه وق��ال �إنها تكلفت ثالثة ماليني‬
‫دوالر‪ ،‬وا�ستغلت التناق�ض فى احلزب‬
‫ال�شيوعى بني اليمني ال��ذى ك��ان مييل‬
‫�إىل يوغو�سالفيا واالحتاد ال�سوفييتى‬
‫�أيد الي�سار‪ ،‬وفى النهاية فر�ض حلف‬
‫وار�سو‪.‬‬
‫بحثت عن التغيريات التى حدثت‬
‫فى املجر بعد االنفتاح و�س�ألت النا�س �إن‬
‫كانت هذه التغيريات ل�صاحلهم �أم �أنهم‬
‫يحنون �إىل فرتة الكتلة اال�شرتاكية‪..‬‬
‫ق��ال ىل بع�ضهم �إن ع��دد ال�سيارات‬
‫اخلا�صة ارت��ف��ع ب�شدة بعد االنفتاح‬
‫و�إنهم كانوا قد اعتادوا على ال�سيارات‬
‫ال�صغرية من �إنتاج الدول اال�شرتاكية‪،‬‬
‫وك���ان���ت ال�������ش���وارع ب��ال��ت��اىل هادئة‬
‫ونظيفة و�شبه فارغة‪� ،‬أم��ا الآ ن بغزو‬
‫ال�سيارات الفارهة وعادات اال�ستهالك‬
‫اال���س��ت��ع��را���ض��ى ف��ق��د ت��غ�يرت احلياة‬
‫ف��ى ب��وداب�����س��ت وك���ل امل���دن املجرية‪،‬‬

‫و�أخربتنى �سيدة ب�أنها كانت ت�شرتى‬
‫احتياجاتها من حماالت �شيكاال مرتو‬
‫و�شيكاال كوب وهى حمالت ب�سيطة فى‬
‫طريقة عر�ضها رخي�صة فى ب�ضائعها‪،‬‬
‫لكن احلال بعد االنفتاح �أ�صبح هكذا‪،‬‬
‫و�أ���ش��ارت �إىل م��ول �ضخم ممتد لأ كرث‬
‫من كيلومرت وقالت «هذه املوالت اخلم�س‬
‫جنوم تبيع لنا ب�أ�سعار من نار»‪ .‬تذكرت‬
‫عمر افندى و�شركة بيع امل�صنوعات‪،‬‬
‫وقلت فى نف�سى ن�شرتى من مكان ب�سيط‬
‫ونحن قادرون على دفع الثمن �أم ن�شرتى‬
‫من هذه املحالت ذات الفخامة ونحن ال‬
‫ن�ستطيع الدفع؟! وفهمت ما ترمى �إليه‬
‫ال�سيدة‪ ..‬لكن بالطبع لي�س هذا الر�أى‬
‫هو الر�أى ال�شعبى هنا‪ ..‬فقد دخلت �إىل‬
‫مزرعة �صغرية متكاملة ميلكها املهند�س‬
‫فابى ال�سلو ال��ذى �أخربنى ب�أنه يكره‬
‫الفرتة ال�شيوعية ب�شدة‪ .‬وقال �إنه ينتج‬
‫فى �أر�ضه �أن��واع��ا متعددة من اخل�ضر‬
‫ويعبئها‪ ،‬كما يعبئ املربى والع�سل النحل‬
‫امل�شهور هنا بع�سل الأ كا�سيا ويذهب به‬
‫�إىل خمتلف الدول الأ وروبية ليوزعه‪،‬‬
‫و�أخذنى لأ �شاهد مزرعة �سمك �صغرية‬
‫فى �أر�ضه‪ ،‬وحني �س�ألته عن عدد العمال‬
‫لديه قال خم�سة‪ .‬تعجبت قليال لكنه‬
‫قال �إنهم يقومون ك�أ�سرة بكل الأ عمال‬
‫وي��ط��ورون املاكينات الب�سيطة التى‬

‫• ب�سبب امل�شاكل االقت�صادية للمجر ت�أخر دخولها منطقة اليورو‪.‬‬

‫ي�ستعملونها لكى تنمو �أعمالهم‪ ،‬وقال‬
‫�إن اقت�صادهم يعتمد على الزراعة فى‬
‫الأ �سا�س وال�سياحة بالطبع وامل�صانع‬
‫خا�صة و�سائل النقل مثل القطارات‪،‬‬
‫وبالطبع كنا ق��د ا�ستخدمنا القطار‬
‫املجرى الذى ما زال يجرى على �أر�ضنا‬
‫منذ �سنوات بعيدة‪.‬‬
‫�س�ألت �أحد الفالحني‪ :‬ملاذا ا�شرتت‬
‫�إ�سرائيل �أرا���ض��ى كثرية فى املجر فى‬
‫ال�سنوات القليلة املا�ضية‪� ..‬ألي�س هذا‬
‫مثريا للت�سا�ؤل؟!‪.‬‬
‫قال‪ :‬ن�شتهر هنا بالزراعة املتطورة‪،‬‬
‫وقد ال تعلمني �أن اجلالية املجرية فى‬
‫�إ�سرائيل كانت �أك�بر اجلاليات وتبلغ‬
‫‪� 350‬ألفا‪ ،‬ت�أتى بعدها مبا�شرة اجلالية‬
‫البولندية‪ ،‬ك��ان ذل��ك قبل �أن ي�سمح‬
‫جوربات�شوف ملليون �سوفييتى باالنتقال‬
‫�إىل �إ�سرائيل‪ ..‬لهذا من الطبيعى �أن‬
‫يعود اليهود املجريون �إىل �شراء �أرا�ض‬
‫فى بالدهم ما قبل الهجرة‪ ،‬خا�صة �أن‬
‫�إ�سرائيل بلد �صغري حمدود امل�ساحة‪.‬‬
‫باملنا�سبة‪ ..‬جولدا مائري جمرية‬
‫الأ �صل‪ ،‬وكذلك هريتزل‪ ..‬اليهود هنا‬
‫ي�شكلون ‪ %3‬من عدد ال�سكان ومي�سكون‬
‫بع�صا االقت�صاد‪.‬‬

‫فى العدد القادم‪� ..‬أحكى لكم‬
‫عن الغجر وعن الأ دب ق�ص�صا �أخرى‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪69‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫قصر العينى ومستشفيات األقاليم عانت منها‬

‫بلطجية املستشفيات أهانوا الرداء األبيـــــــــــ‬
‫مل تكن موجودة من قبل‪ ،‬لكنها باتت �ضرورة ملحة بعد تطورات الأ حدات عقب ثورة‬
‫‪ 25‬يناير‪� ،‬أال وهى فكرة ت�أمني امل�ست�شفيات التى يرى الأ طباء �أنها �أ�صبح ال ميكن العمل‬
‫بدونها‪ ،‬وهذا �أي�ضا ما �أكده نقيب الأ طباء حينما قال «�إننا لن نقبل �إال بت�أمني ال�شرطة‬
‫للمن�ش�آت ال�صحية»‪ ..‬فى حني رف�ض الفكرة رجال ال�شرطة واخلرباء الأ منيون‪ ،‬و�أكدوا على‬
‫�أنها «ف�ضيحة جمتمعية ال ميكن �أن نقبلها‪ ،‬وال ميكن �أن تتحول املن�ش�آت والهيئات اخلدمية‬
‫لثكنات �شرطية �أو ع�سكرية‪ ،‬بل علينا الت�صدى لهذه الظاهرة وحماربتها من جذورها»‪ ..‬لذا‬
‫كان ال بد من الوقوف ملناق�شة هذا املو�ضوع ملعرفة الر�أى والر�أى الآ خر‪.‬‬

‫ر�شا حافظ‬
‫يقول الدكتور � إ�سالم �أبوزيد‪ ،‬ع�ضو جمل�س النقابة‬
‫ال�ع��ام��ة ل�ل�أ ط�ب��اء وال ��ذى يعمل مب�ست�شفى املحمودية‬
‫بالبحرية‪ � ،‬إن « أ�ه ��اىل املري�ض قبل ث��ورة يناير كانوا‬
‫ي �ع�برون ع��ن ع��دم ال��ر��ض��ا ع��ن اخل��دم��ة ال�صحية فى‬
‫امل�ست�شفيات فقط ببع�ض امل�شادات الكالمية‪ ،‬لكن بعد‬
‫ال�ث��ورة الو�ضع اختلف‪ ،‬و�أ�صبح �أ�سلوب الرف�ض �أكرث‬
‫عنفاً‪ ،‬و أ�ن��ا كطبيب ال �أ�ستطيع �أن أ�ن�ك��ر م��دى تدهور‬
‫الرعاية الطبية‪ ،‬فى امل�ست�شفيات احلكومية بالتحديد‪،‬‬
‫حيث ال توجد �أماكن منا�سبة للح�ضانات‪ ،‬وهناك نق�ص‬
‫فى الأ دوي��ة وامل�ستلزمات‪ ،‬هذا بالإ�ضافة � إىل عدم دقة‬
‫نتائج التحاليل الطبية فى املعامل‪ ،‬فاخلدمات الطبية‬
‫املقدمة ثلث ما هو من املفرت�ض تقدميه‪ ،‬بجانب �أن‬
‫هذه امل�ست�شفيات ال تخدم غري الغالبة والفقراء‪ ..‬وهذا‬
‫كله يدفع الأ هاىل � إىل االعرتا�ض والهجوم على الأ طباء‬
‫واملمر�ضني‪ ..‬هذا بجانب �أنه مع حالة االنفالت الأ منى‬
‫التى نعي�شها منذ ثورة يناير هناك حالة بلطجة �صريحة‬
‫تتعر�ض لها امل�ست�شفيات‪ ،‬فهناك مر�ضى ي�شددون على‬
‫�أن تكون لهم الأ ولوية فى الدخول والك�شف مع �أن هذا‬
‫لي�س من حقهم لكن من حق مر�ضى �آخرين‪ ،‬فيقومون‬
‫باالعتداء على الأ م��ن �أو الأ ط�ب��اء واملمر�ضني من �أجل‬
‫تنفيذ رغباتهم‪ ،‬و�أحيان ًا حتدث م�شاجرة خارج امل�ست�شفى‬

‫‪70‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫وي�أتى �أ�صحاب امل�شاجرة � إىل امل�ست�شفى وي�ستكملون‬
‫ال�شجار بداخله‪ ..‬وهذا كله بالطبع يدفعنا ك�أطباء � إىل‬
‫� إغالق امل�ست�شفى جتنب ًا لكوارث �أكرب ميكن �أن حتدث»‪.‬‬
‫طلب ملح‬
‫وي�ؤكد �أبو زيد �أن «الكثري من امل�ست�شفيات �أخذت‬
‫وع���ودا ب��ال�ت� أ�م�ين‪ ،‬ل�ك��ن ك��ان��ت اال��س�ت�ج��اب��ة � �س��واء من‬
‫الداخلية �أو املجل�س الع�سكرى أ�ي��ام املرحلة االنتقالية‬
‫�ضعيفة‪ ،‬وم��ا زلنا حتى الآن نخاطب وزارة الداخلية‬
‫ورئا�سة اجلمهورية لت�أمني امل�ست�شفيات ب�شكل حمكم»‪.‬‬
‫وي��رى أ�ب��و زي��د أ�ن��ه ال ب��د م��ن ا إل� �س��راع ب� إن�شاء � إدارة‬
‫متخ�ص�صة حلماية امل�ست�شفيات تتبع جهاز ال�شرطة‬
‫ووزارة الداخلية‪.‬‬

‫نقيب األطباء‪ :‬لن‬
‫نرضى إال بتأمني‬
‫املستشفيات‬

‫ويقول الدكتور ح�سام كمال‪ ،‬طبيب رعاية مركزية‬
‫مقيم باملن�صورة «� إن امل�شكلة لي�ست مق�صورة على‬
‫م�ست�شفيات املن�صورة فقط‪ ،‬و� إمنا هى م�شكلة عامة‪ ،‬وال‬
‫تو�صف كل ف�صولها ب�أنها �أعمال بلطجة‪ ،‬و� إمنا بع�ضها‬
‫يعود � إىل �ضعف الإمكانيات املوجودة فى امل�ست�شفى»‪.‬‬
‫وي�ضيف ح�سام �أن «�أغلب احل��االت التى حت��دث فيها‬
‫ا�شتباكات تكون بني الطبيب و�أهاىل املري�ض ب�سبب نق�ص‬
‫الإمكانيات املوجودة فى اال�ستقبال مما ي�ضطر الطبيب‬
‫لطلب امل�ستلزمات من أ�ه��اىل املري�ض‪ ،‬ومن هنا تبد أ�‬
‫اال�شتباكات‪ ،‬هذا � إىل جانب نق�ص الأ ماكن املوجودة فى‬
‫العناية املركزة واحل�ضانات ووحدات الغ�سيل الكلوى‪،‬‬
‫مم��ا يدفع باملري�ض و أ�ه�ل��ه خا�صة � إذا كانت احلالة‬
‫حرجة � إىل تنفي�س �شحنة الغ�ضب جتاه الطبيب‪ .‬ويرى‬
‫كمال �أن احلل من الناحية الأ منية يتمثل فى � إ�صدار‬
‫قانون من رئي�س اجلمهورية بتغليظ عقوبة االعتداء على‬
‫الأ طباء داخل امل�ست�شفيات � إىل جرمية �شروع فى قتل‪،‬‬
‫� إىل جانب توفري قوة �أمنية ثابتة لديها �سلطة التعامل‬
‫مع االعتداءات والقب�ض على املعتدى خا�صة �أن �أفراد‬
‫ال�شرطة املوجودين الآن يقولون � إنهم موجودون حلماية‬
‫املن�ش�أة فقط ولي�س الأ فراد‪ ،‬كما يجب عدم ال�سماح �سوى‬
‫بدخول مرافق واحد فقط مع املري�ض‪� .‬أما ال�شق الثانى‬
‫فيتمثل فى زيادة توفري الإمكانيات املادية والب�شرية فى‬
‫امل�ست�شفيات‪ ،‬وذلك لن يتحقق � إال بزيادة خم�ص�صات‬
‫ال�صحة العامة � إىل ن�سبة ‪ %15‬م��ن امل��وازن��ة العامة‪،‬‬
‫خا�صة �أن م�صر موقعة على اتفاقية دولية فى �أبوجا‬
‫عام ‪ 2001‬تلزم احلكومة ب�أال يقل الإنفاق احلكومى على‬
‫ال�صحة عن ‪ %15‬من املوازنة العامة باعتبار ذلك حقا‬
‫من حقوق الإن�سان»‪.‬‬
‫مطالب‬
‫وعن مدى اهتمام رئي�س اجلمهورية بال�صحة يقول‬
‫كمال «ما زالت كما هى‪ ،‬ونطالب ب� إعادة ترتيب �أولويات‬

‫• طبيبان من م�ست�شفى د�سوق يتعر�ضان لل�ضرب على �أيدى �أهل �أحد امل�صابني‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫ـــــــض‪ ..‬والحماية ضرورة‬
‫ميزانية ال�صحة خا�صة �أننا جميعا ك�أطباء لن نطالبه‬
‫برقم حمدد‪ ،‬و� إمنا نطالبه بن�سبة من املوازنة العامة‪،‬‬
‫على �أن تزيد ميزانية ال�صحة من ‪ � %3.6‬إىل ‪ ،%15‬ومن‬
‫املمكن �أن يتم ذلك على مرحلتني‪ ،‬ب�أن تزيد امليزانية‬
‫�أوال � إىل ‪ %10‬هذا العام ثم ‪ %15‬العام القادم‪ ،‬على �أن‬
‫توجه امليزانية � إىل توفري الإمكانيات داخل امل�ست�شفيات‬
‫وعمل دورات تدريبية للأ طباء لرفع م�ستواهم العلمى‪،‬‬
‫مما ينعك�س على اخلدمة الطبية املقدمة للمر�ضى‪،‬‬
‫مع � إقرار كادر ماىل للعاملني بالقطاع ال�صحى مقابل‬
‫تفرغهم للعمل احل�ك��وم��ى لأ ن امل��رت��ب احل��اىل يجرب‬
‫الطبيب على العمل فى �أكرث من مكان ل�ضمان م�ستوى‬
‫معي�شى مريح»‪.‬‬
‫�إدارة متخ�ص�صة‬
‫بينما �شدد نقيب الأ طباء خريى عبد ال��دامي على‬
‫� �ض��رورة �إن���ش��اء � إدارة متخ�ص�صة حلماية املن�ش�آت‬
‫ال�صحية ي�ت��م ت��دري��ب أ�ف ��راده ��ا ع�ل��ى كيفية ت�أمني‬
‫امل�ست�شفيات بالتن�سيق م��ع العاملني ب ��وزارة ال�صحة‬
‫وتدريبهم للتعاون مع أ�ج�ه��زة ال�شرطة‪ ،‬مو�ضحا �أن‬
‫ق��وات ال�شرطة التى يتم � إر�سالها للت�أمني غري مدربة‬
‫وال ت�ستطيع التعامل مع امل�شاغبني فى الوقت ال��ذى ال‬
‫يوجد فيه بديل عن ت�أمينهم للمن�ش�آت ال�صحية‪ .‬و�أكد‬
‫عبد الدامي �أنه �أر�سل خطة ت�أمني امل�ست�شفيات � إىل وزارة‬
‫الداخلية وال�صحة للتعامل مع الأ و�ضاع احلالية‪ ،‬وقال‬
‫«� إننا لن نقبل من ال�شرطة � إال ت�أمني املن�ش�آت ال�صحية»‪.‬‬
‫و أ�ك��د عبد ال��دامي على ��ض��رورة زي��ادة ميزانية وزارة‬
‫ال�صحة من جانب وزارة املالية‪ ،‬م�ضيفا �أن الإمكانات‬
‫الب�شرية والطبية امل��وج��ودة بامل�ست�شفيات غري قادرة‬
‫على تغطية جميع احل��االت وتقدمي الرعاية ال�صحية‬
‫املطلوبة لها‪ ،‬م�ؤكدا �أن الأ طباء غري م�سئولني عن حل‬
‫تلك امل�شكالت خا�صة �أنها م�شكالت � إداري��ة ومالية ال‬
‫عالقة للطبيب بها‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫وعلى اجلانب الآخر‪ ،‬يقول اللواء فاروق املقرحى‪،‬‬
‫اخلبري الأ منى‪ � ،‬إن «ت�أمني امل�ست�شفيات يعد ف�ضيحة‬
‫جمتمعية مل حتدث من قبل‪ ،‬لأ نه كان هناك �أخالق وقيم‬
‫وتقدير ل��دور امل�ست�شفيات وم��ا تقدمه من خدمة لكل‬
‫طبقات ال�شعب‪ ،‬لكن نظرا لالنفالت الأ منى والأ خالقى‬
‫ظهرت طوائف من ال�شعب فى هذا املجتمع ال عالقة لها‬
‫بالوطنية �أو بالوطن واملحافظة على املال العام‪ ،‬هذه‬
‫الطوائف ظهر لديهم �أي�ضا احلقد والكره املجتمعى‬
‫ال��ذى ترتب عليه �إت�ل�اف املمتلكات العامة ف��ى غفلة‬
‫منهم دون �أن يعلموا ان ذلك فيه � إ�ضرار ب�أنف�سهم‪ ،‬لأ ن‬
‫االعتداء على امل�ست�شفيات و� إتالف حمتوياتها و�سرقتها‬
‫ي�ضر كثريا باملجتمع‪ ،‬لأ ن�ه��ا مملوكة ملكية جماعية‬
‫ولي�ست ملكا للأ �شخا�ص املق�صود الإ�ضرار بهم»‪ .‬و�أكد‬
‫املقرحى على �أن «التنفي�س واحلقد املجتمعى � إمنا هو‬
‫خملفات ال�ضغوط النف�سية والكبت ال��ذى ك��ان يعانى‬
‫منه املجتمع‪ ،‬ولذا مت ت�أمني امل�ست�شفيات خالل الفرتة‬
‫ال�سابقة وعقب الثورة من خ�لال وج��ود نقطة �شرطة‬
‫تقوم بتحرير حما�ضر باحلوادث والإ�صابات التى تدخل‬
‫امل�ست�شفى ملعرفة الو�ضع وخ�شية �أن تكون الإ�صابة ب�سبب‬
‫م�شادات �أو �أعمال �شغب‪ ،‬لكن �أن تتحول امل�ست�شفيات‬
‫لثكنات ع�سكرية ثم تعقبها املدار�س وهكذا فهذا عيب‬
‫وخلل فى املجتمع ويجب حماربته بقوة وعنف حتى تعود‬

‫اخلرباء األمنيون‪:‬‬
‫فضيحة‪ ..‬وأمر‬
‫مبالغ فيه‬

‫األطباء‪ :‬ال بد من‬
‫زيادة ميزانية‬
‫وزارة الصحة‬
‫العملية الأ منية � إىل �سابق عهدها»‪.‬‬
‫وي�شدد املقرحى على �أننا بحاجة � إىل تقومي ال�سلوك‬
‫والأ خالق من خالل تربية اجليل القادم على حب الوطن‬
‫وحب االنتماء واخلوف على املمتلكات العامة‪ ،‬ويقول � إن‬
‫ذلك لن يت�أتى � إال من خالل الإعالم واخلطب املنربية‬
‫وال��دع��وة � إىل الأ خ�لاق احلميدة واملحافظة على املال‬
‫العام واالن�ضباط ال�سلوكى ال��ذى �أ�صبح غائب ًا نتيجة‬
‫اال�ستهتار املجتمعى و�ضياع النخوة لدينا‪ ،‬م�ضيفا «لي�س‬
‫بالقانون وحده ن�ستطيع � إعادة هيبة الدولة‪ ،‬و� إمنا �أي�ضا‬
‫بتقومي ال�سلوك مع وجود القدوة»‪.‬‬
‫�أمر مبالغ فيه‬
‫ويقول اللواء ف�ؤاد عالم‪ ،‬اخلبري الأ منى‪ � ،‬إن «فكرة‬
‫ت�أمني امل�ست�شفيات �أمر مبالغ فيه‪ ،‬حيث ا�ستحالة �أن‬
‫تتحول كل هيئة �أو م�ؤ�س�سة �أو م�ست�شفى لثكنات �شرطية‬
‫�أو ع�سكرية ملجرد وجود بع�ض امل�شاكل الأ منية‪ ،‬و� إمنا‬
‫نحن نعانى ب�شكل عام بعد الثورة من عدم وجود ال�ضبط‬
‫االجتماعى واالقت�صادى وال���ص��راع ال�سيا�سى الذى‬
‫يدفع املواطنني � إىل القيام بالأ عمال الإجرامية واخللل‬
‫والأ منى‪ ،‬ولي�ست امل�شكلة �أمنية فقط و� إمنا الأ و�ضاع كلها‬
‫متدهورة وغري م�ستقرة‪ ،‬وهناك ظلم فى توزيع الرثوة‬
‫وتفاوت بني الطبقات وبع�ضها وزيادة فى �أعداد البطالة‪،‬‬
‫ومن ثم تزداد اجلرمية‪ ،‬وكلما زادت اجلرمية �ضاعت‬
‫هيبة الدولة‪ ،‬وكلما فقدت الدولة هيبتها فقدت ال�سيطرة‬
‫على زمام الأ مور»‪ .‬وي�ضيف عالم «� إننا بحاجة � إىل تطوير‬
‫الأ داء الأ منى بن�سبة ‪ %100‬فى �إط��ار خطة متكاملة‪،‬‬
‫حيث ميكن تطوير الأ داء الأ منى من خالل االعتماد على‬
‫التكنولوجيا احلديثة التى �أ�صبحت تُ�سهل م�سئولية رجل‬
‫الأ من‪ ،‬هذا � إىل جانب االرتقاء برجل الأ من اقت�صاديا‬
‫وثقافيا واجتماعيا مثلما حدث فى حرب ‪ 73‬وكان �سببا‬
‫رئي�سيا فى جناح حرب �أكتوبر خا�صة �أن � إحدى مميزات‬
‫ال�شعب امل�صرى �أنه ي�ستجيب حينما ي�شعر باجلدية»‪.‬‬

‫• �أقتحام م�ست�شفى الق�صر العينى من قبل بع�ض امل�ستهرتين لعالج م�صاب فى م�شاجرة بالقوة‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪71‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫‪ 400‬ألف حالة سنويًا و‪ 15‬ألف قضية إثبات نسب‬

‫الزواج العرفى صداع فى رأس املحـــــــ‬
‫‪� 400‬ألف حالة زواج عرفى �سنوي ًا تتم فى م�صر‪� 255 ،‬ألف حالة منها حتدث بني �شباب اجلامعات فقط‪ ،‬وهناك ‪� 15‬ألف‬
‫ق�ضية �إثبات ن�سب فى املحاكم لأ طفال نتجوا عن الزواج العرفى طبق ًا للإ ح�صائيات الر�سمية‪ .‬الأ رقام خطرية‪ ،‬اخلا�سر‬
‫الأ ول فيها هو الزوجة والأ �سرة وجيل جديد من الأ طفال‪ ،‬وهو ما دفع العديد من القانونيني للمطالبة ب�إدخال تعديالت على‬
‫قانون الأ �سرة متكن املر�أة املتزوجة زواج ًا عرفي ًا �شرعي ًا و�صحيح ًا من �أن تكون لها كل احلقوق‪ ،‬مثل املطالبة باخللع �أو التمتع‬
‫باحلقوق املالية من نفقة وم�ؤخر وغريهما‪.‬‬
‫�سارة جمال‬

‫الفتاة هى اخلاسر احلقيقى من الزواج العرفى‬

‫هناك ‪ 14‬ألف حالة طفل جمهول النسب من الزواج العرفى‬
‫حممود �شعبان‪ ،‬حمامى � إحدى الأ �سر و�أحد الذين‬
‫يدعون لتقنني الزواج العرفى من خالل حملة �أطلقها على‬
‫�صفحته ال�شخ�صية عرب موقع في�س بوك‪ ،‬يقول‪« :‬علينا‬
‫�أن نفرق �أو ًال بني ال��زواج ال�شرعى ال�صحيح والزواج‬
‫العرفى غري ال�شرعى‪ ،‬فالزواج العرفى ال�شرعى ح�سم‬
‫�أمره جممع البحوث الإ�سالمية حني �أكد �أنه يكون �شرعيا‬
‫فى حالة توافر �شروط و�أرك��ان ال��زواج‪ ،‬وهى الإيجاب‬
‫والقبول‪ ،‬و�شاهدا عدل‪ ،‬ووىل �أمر �شرعى‪ ،‬خا�صة للبنت‬
‫البكر‪ ،‬و� إ�شهار‪ ..‬ولي�س بال�ضرورة �أن يوثق العقد‪ ،‬والدليل‬
‫على ذلك �أنه مل يكن هناك توثيق فى الزواج حتى عام‬
‫‪ ،1931‬وفى حديث عن ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‬
‫(ك��ل نكاح مل يح�ضره �أرب�ع��ة فهو �سفاح‪ :‬خاطب ووىل‬
‫و�شاهدان)»‪.‬‬
‫حقوق قانونية‬
‫وع��ن احلقوق القانونية للمتزوجة عرفي ًا ي�ضيف‪:‬‬
‫«وفق ًا للقانون ‪ 1‬ل�سنة ‪ ،2000‬فقد �أجاز امل�شرع للزوجة‬
‫فى املادة ‪ 17‬احلق فى طلب الطالق �أو الف�سخ ما دامت‬
‫ا�ستطاعت �أن تثبت الزواج العرفى ب�أى �شكل من الأ �شكال‪،‬‬
‫ولي�س �شرطا �أن تكون معها ورقة الزواج املكتوبة‪ ،‬ولكن‬
‫ميكن � إثباته من خالل خطاب قد كتبه لها الزوج من قبل‪،‬‬
‫لكن الغريب �أنه ال ميكن � إثبات الزواج ب�شهادة ال�شهود‪،‬‬
‫و�شهادة ال�شهود ال يتم الأ خ��ذ بها ف��ى ق�ضايا الزواج‬

‫‪72‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫العرفى � إال فيما يتعلق بق�ضايا � إثبات الن�سب‪ ،‬ولي�ست‬
‫للمر�أة �أى حقوق أ�خ��رى فى القانون غري ذل��ك‪ ،‬ف�إذا‬
‫تقدمت بدعوى مث ًال لإثبات الزواج ال تنظر املحكمة � إليها‬
‫� إال � إذا �أقر الزوج بالزواج‪ ،‬حتى � إذا كانت الزوجة قدمت‬
‫ورقة الزواج‪ ،‬وال يحق لها طلب اخللع �أو �أى حقوق مالية‬
‫مثل النفقة وخالفها»‪ ..‬ولذلك يطلب �شعبان �أن يكون من‬
‫حق املر�أة املتزوجة عرفي ًا ب�شكل �شرعى �صحيح م�ستوفى‬
‫ال�شروط والأ رك��ان �أن يكون لها احلق فى اخللع‪ ،‬و� إثبات‬
‫الزواج ما دامت الزوجة معها ما يثبته‪ ،‬كذلك تكون لها‬
‫كل احلقوق املالية‪.‬‬
‫ويحذر �شعبان الفتيات وال�سيدات من عواقب الزواج‬
‫العرفى‪ ،‬ويقول «�أحيان ًا كثرية ال حتتفظ الزوجة بورقة‬
‫الزواج ثم ي�أخذها الزوج ويهرب وال تعرف هل يحق لها‬
‫ال��زواج مرة أ�خ��رى �أم ال‪ ،‬و� إذا تزوجت قد يعود الزوج‬
‫ويبتزها بالورقة التى معه‪ ،‬وقد تتعر�ض � إىل �أن تكون‬
‫متهمة باجلمع بني زوجني �أو التزوير فى �أوراق ر�سمية‬
‫لأ ن�ه��ا عندما ت�ت��زوج تقر ف��ى ورق ر�سمى ب�أنها خالية‬
‫من املوانع التى تعوقها عن ال��زواج‪ ،‬هذا � إىل جانب �أنه‬
‫قد ي�صعب على الزوجة � إثبات ن�سب ابنها من الزواج‬
‫العرفى»‪ .‬وي�ؤكد �شعبان �أنه �ضد الزواج العرفى‪ ،‬ولي�ست‬
‫مطالبته بتقنني الو�ضع ت�شجيعا منه على انت�شاره‪ ،‬لكنها‬
‫ت�أتى فقط ر أ�ف��ة باملر�أة لأ نها هى اخلا�سر احلقيقى فى‬

‫هذا املو�ضوع»‪.‬‬
‫من جانبه‪ ،‬ي�ؤكد امل�ست�شار عبداهلل الباجا‪ ،‬رئي�س‬
‫حمكمة الأ ��س��رة‪� ،‬أن «امل�شرع فى القانون تعامل ب�شكل‬
‫غري ح�ضارى �أو عقالنى فيما يخ�ص ال��زواج العرفى‪،‬‬
‫فالقانون لديه ازدواجية غري مربرة فيما يخ�ص الزواج‬
‫العرفى‪ ،‬فكيف تعطى امل��ر�أة املتزوجة عرفي ًا فى املادة‬
‫‪ 17‬من القانون ‪ 1‬ل�سنة ‪ 2000‬احلق فى طلب الطالق �أو‬
‫الف�سخ فى حني �أنه ال يعطى لها احلق فى � إثبات الزواج‬
‫� إال فى حالة �إق��رار ال��زوج؟‪ ..‬وكيف يعطى لها احلق فى‬
‫رفع ق�ضية لإثبات الن�سب فى الوقت الذى ال يعرتف فيه‬
‫بالزواج؟ فكان ال بد � إما االعرتاف بالزواج العرفى ويكون‬
‫لها احلق فى � إثباته‪� ،‬أو ال يعرتف بهذا الزواج نهائي ًا وال‬
‫يعرتف � إال بالزواج املوثق عند امل�أذون‪ ،‬وعن نف�سى تقدمت‬
‫من قبل مب�شروع قانون لإلغاء ما ي�سمى بالزواج العرفى‪،‬‬
‫ف�أنا ال �أعرتف بالأ لوان الرمادية»‪.‬‬
‫�صور خمتلة‬
‫وتو�ضح الداعية الدكتورة ملكة زرار‪ ،‬امل�ست�شارة‬
‫ال�شرعية والقانونية للأ حوال ال�شخ�صية‪� ،‬أنه «فى حا�ضرنا‬
‫املعا�صر تعددت �صور الأ نكحة الباطلة‪ ،‬واخلطورة �أن هذه‬
‫الأ نكحة ت�أخذ فى �شكلها الظاهر �صورة النكاح امل�شروع‬
‫لكنها فى حقيقتها �سفاح‪ ،‬فالزواج فى الأ ديان ال�سماوية‬
‫الثالثة له منهج ونظام � إلهى ال بد �أن يلتزم القائمون‬

‫• الزواج العرفى غري م�ستوفى ل�شروط عقد الزواج ال�صحيح‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫د‪ .‬ملكة زرار‬

‫امل�ست�شار عبداهلل الباجا‬

‫عليه ب�ضوابطه و�أركانه‪ ،‬وال يجوز الت�أويل �أو التغيري فى‬
‫تلك ال�ضوابط والأ ركان‪ ،‬ففى الإ�سالم الزواج هو ميثاق‬
‫غليظ بني الزوج والزوجة (و�أخذن منكم ميثاق ًا غليظاً)‪،‬‬
‫وال��زواج امل�شروع فى الإ�سالم هو ال��ذى تتوافر فيه نية‬
‫خال�صة لإقامة �شرع اهلل ولي�س جمرد عقد كعقود البيع‬
‫وال�شراء‪ ،‬وكل �صور الأ نكحة التى تهدف � إىل املتعة فقط‬
‫حكمها باطل مثل العرفى بكل �أ�شكاله و�صوره‪ ،‬وهو يتم‬
‫بخالف ما �أمر به ال�شرع‪ ،‬فهذا النوع يكون � إما �سر ًا �أو‬
‫بعدم ح�ضور وىل‪ ،‬وما ي�سمى بالعرفى يكون الغر�ض منه‬
‫هو � إخفاء احلقوق‪ ،‬مثل �أن ت�أخذ الأ رملة معا�ش زوجها‬
‫املتوفى‪� ،‬أو ليتمكن ال��زوج من ال��زواج على زوجته دون‬
‫علمها»‪.‬‬
‫ال�شرع والقانون‬
‫وت�ضيف زرار‪« :‬ال جتوز املطالبة بت�صحيح �أو�ضاع‬
‫الزواج العرفى فى القانون‪ ،‬فكيف لأ ى � إن�سان �أن يطالب‬
‫بت�صحيح و�ضع باطل؟! فجموع العلماء اتفقوا �أن النكاح‬
‫غري املوثق غري �شرعى‪ ،‬وذل��ك �ضمان ًا حلقوق الزوجة‬
‫والأ طفال‪ ،‬فاحلق له وجه واحد»‪.‬‬
‫ويتفق ال��دك�ت��ور حممد وه ��دان‪ ،‬الأ ��س�ت��اذ بجامعة‬
‫الأ زهر‪ ،‬مع الدكتورة ملكة زرار فى �أن الزواج ال�صحيح‬
‫ال بد �أن ت�ستوفى فيه ال�شروط والأ رك��ان‪ ،‬وهى الزوجة‬
‫وال���زوج وا إلي �ج��اب وال�ق�ب��ول و��ش��اه��دا ع��دل ووىل �أمر‬

‫‪SMS‬‬

‫املحامى حممود �شعبان‬

‫د‪.‬حممد وهدان‬

‫و�إع�ل�ان‪ ،‬وذل��ك عم ًال بقول ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه‬
‫و�سلم «�أميا امر�أة نكحت بغري � إذن وليها فنكاحها باطل»‪.‬‬
‫ولكن يو�ضح وهدان �أنه � إذا كان الزواج العرفى ا�ستوفى‬
‫هذه ال�شروط وكان غري موثق فهو �شرعى‪ ،‬وللمر�أة كل‬
‫احلقوق ال�شرعية‪ ،‬وهناك ف��رق بني ال�شرع والقانون‪،‬‬
‫والأ وىل للزوجة هو توثيق عقد الزواج عند امل�أذون حفاظ ًا‬
‫على حقوقها القانونية وال�شرعية‪ .‬ويت�ساءل وهدان «ما‬
‫الداعى للزواج العرفى � إذا كانت النية �سليمة؟ فاللجوء‬
‫� إىل الزواج العرفى ي�أتى لهدف غري �سليم‪ ،‬مثل احتيال‬
‫الأ رملة للح�صول على املعا�ش وهذا يعد �سرقة‪ ،‬فالأ ح�سن‬
‫للمر�أة هو التوثيق»‪.‬‬
‫وترف�ض املحامية �أ�شجان البخارى املهتمة بحقوق‬
‫املر�أة �أن ت�ضاف � إىل القانون احلاىل �أى بنود من �ش�أنها‬
‫�أن ت�ضيف �أى حقوق أ�خ��رى للمر�أة املتزوجة العرفية‪،‬‬
‫وتقول «من تتزوج عرفي ًا فهى �سيدة لي�ست لديها كرامة �أو‬
‫عزة نف�س‪ ،‬وعليها �أن تتحمل كل ما يحدث لها‪ ،‬و� إذا فتحنا‬
‫الباب ملزيد من احلقوق ف�سي�صبح من ال�سهل على �أى فتاة‬
‫الإقدام على جتربة الزواج العرفى»‪ .‬وتت�ساءل «ما الذى‬
‫يثبت �أن الزواج العرفى م�ستوف لل�شروط �أم ال؟!‪ ..‬فمعنى‬
‫عرفى أ�ن��ه غري موثق‪ ،‬وه��ذا ل�ضمان ال�سرية‪ ،‬وبالتاىل‬
‫يكون غري �شرعى وغري معرتف به‪ ،‬ف�أنا متام ُا �ضد الزواج‬
‫العرفى وال �أقبل �أى دعاوى من هذا النوع»‪.‬‬

‫حكايات‬

‫ـــــــامني و رجـال الـدين‬

‫الفرق بيننا وبينهم‬
‫ل��و كنت م�سئوال ف��ى احلكومة اجل��دي��دة لأ عطيت‬
‫الأ همية الأ وىل ل��وزارت��ى ال�سياحة وا آلث ��ار وجعلت‬
‫من هاتني الوزارتني �أهم م�صدر للنقد الأ جنبى فى‬
‫البالد‪� ..‬أقول هذا الكالم بعد حديث دار بينى وبني‬
‫زائ��ر �أجنبى مل�صر كان يتخبط فى �شوارع القاهرة‬
‫يريد الو�صول ملنطقة الأ هرامات لزيارتها وا�ستطعت‬
‫مبجهود ب�سيط �أن �أدل ��ه على ال�ط��ري��ق املخت�صر‪،‬‬
‫وخالل حديثه معى قال الزائر «لقد �شاهدت منطقة‬
‫الأ هرامات فى �أفالم دعائية كثرية‪ ،‬لذا �صممت على‬
‫زي��ارت �ه��ا»‪ ..‬و أ�� �ض��اف ال��زائ��ر امل�ج��رى ال��ذى يتحدث‬
‫الإجنليزية بركاكة «لو كانت املجر متلك هذه التحفة‬
‫الأ ثرية لع�شنا من ورائها فى نعيم مقيم‪ ،‬ففى بالدنا‬
‫عدة متاحف �صغرية وب�سيطة وال تقارن مطلقا مبا‬
‫متلكونه ومع ذلك هى م�شغولة بالزائرين على مدار‬
‫ال�ساعة ور�سوم زيارتها كبرية»‪ ..‬ثم قال «لقد زرت‬
‫متحفكم الكبري ف��ى منطقة التحرير رم��ز ثورتكم‬
‫املجيدة وكم كانت ده�شتى و�أنا �أزور غرفة املومياوات‬
‫ور�أيت ملوك م�صر القدامى يرقدون فى �سالم وكاد‬
‫يغ�شى على م��ن الده�شة �أي�ضا م��ن ذل��ك الإعجاز‬
‫العلمى والفنى والطبى الذى حافظ على هذه التحف‬
‫طيلة هذه ال�سنني‪ ،‬ور�أيت ر�أ�س امللك توت عنخ �آمون‬
‫ور�أ�س نفرتيتى وغريهما من ملوك م�صر‪ � ..‬إن لديكم‬
‫ثروة ال تقدر مبال لأ ن �أى مال يدفع نظري م�شاهدتها‬
‫مهما عال‪ ،‬هو قليل جدا ولو كانت بالدنا متلك هذه‬
‫الرثوة حلققنا من ورائها مليارات الدوالرات �سنويا‪،‬‬
‫ولتح�سنت �أحوانا فى غ�ضون �سنوات قليلة‪ � ..‬إن بلدكم‬
‫فى اعتقادى هو �أغنى بلد فى العامل لأ نكم متلكون‬
‫م�صدرا ال ين�ضب من املال وال�سبب �أن هذا الرتاث‬
‫العظيم هو تراث � إن�سانى عاملى حتميه وحتافظ عليه‬
‫كل املجتمعات املحبة للفن والتاريخ»‪ .‬ا�ستطعت �أن �أفهم‬
‫ما قاله هذا ال�سائح وا�ستطعت �أن �أكت�شف �أنه حزين‬
‫على بالده التى مل يخ�صها اهلل بهذه امليزة الن�سبية‬
‫والدليل �أنه كان ي�سابق الزمن م�شيا على قدميه من‬
‫�أجل الو�صول ملنطقة الأ هرامات وركب زائرنا الأ وتوبي�س‬
‫و«و�صيت» عليه ال�سائق حتى يو�صله للمكان وعندما‬
‫غاب عن نظرى ظللت �أتذكر ما قاله وكيف متنى �أن‬
‫متلك ب�لاده ه��ذه ال�ثروة وكيف �سيحققون من وراء‬
‫ا�ستثمارها وت�سويقها عائد ًا باملليارات وهذا هو الفرق‬
‫بيننا وبينهم‪ ،‬هم يتمنون الفر�صة وعندما يح�صلون‬
‫عليها يقتن�صونها وال يفوتونها بينما نحن ن�ضيعها �أو‬
‫نكتفى بحدها الأ دنى‪.‬‬

‫• اليعتد بالزواج العرفى فى م�س�ألة املرياث �أمام املحاكم‪.‬‬

‫ح�سني فودة‬
‫العدد ‪4043‬‬

‫‪73‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫حممد �سليمان‬

‫بعد انتشار العنوسة بني بناته‬

‫أول مكتب لتزويج البنات‪ ..‬فى الصعيد الجوانى‬

‫فى الوقت الذى تعانى فيه بنات ال�صعيد من العنو�سة ب�سبب املغاالة فى ال�شبكة وقائمة املنقوالت ‪ ،‬افتتح �شاب‬
‫قناوى فى ال�صعيد �أول مكتب لتزويج ال�شباب‪ .‬ففى قرية الف�ساءة مبحافظة قنا‪ ،‬التى تبدو عليها مظاهر الفقر مثل‬
‫باقى قرى الريف امل�صرى‪ ،‬افتتح حممد �سليمان �أول مكتب لتزويج البنات الالتى ت�أخرن فى �سن الزواج ويعانني من‬
‫�شبح العنو�سة‪ ،‬بهدف تي�سري االرتباط والزواج بني �شباب القرية والبنات والق�ضاء عل العادات والتقاليد اجلامدة‬
‫التى �سيطرت على عائالت و�أولياء �أمور البنات فى الزواج‪.‬‬

‫مروان حممد‬

‫فى البداية‪ ،‬يقول حممد �سليمان عن فكرة مكتب تزويج بنات‬
‫ال�صعيد‪« :‬مو�ضوع فكرة مكتب الزواج فكرة قدمية‪ ،‬لكنى متهلت‬
‫فى تطبيقها نظرا للعادات والتقاليد اجلامدة عندنا فى قرى‬
‫ال�صعيد‪ ،‬لذا �آثرت ت�أجيل الفكرة‪ ..‬ورغم هذا ف�إن املو�ضوع كان‬
‫فى تفكريى‪ ،‬وكنت متحم�سا له لتقليل ن�سبة العنو�سة التى زادت‬
‫بني بنات ال�صعيد‪ ،‬وحاليا هناك بنات جتاوزن الثالثني من غري‬
‫زواج وما زلن باقيات فى بيوتهن ب�سبب مغاالة الأ هاىل فى ال�شبكة‬
‫وم�صاريف العف�ش‪ ،‬وغريهما من العادات اجلامدة والتقاليد البالية‬
‫فى ال�صعيد»‪ .‬وي�ضيف حممد �سليمان قائال‪�« :‬شجعنى على تنفيذ‬
‫فكرة مكتب الزواج بع�ض ال�شباب والبنات الذين يريدون الزواج‬
‫ويادوب على قد حالهم يعنى م�ش معاهم امل�صاريف الكافية بتاعة‬
‫ال�شبكة والأ ثاث اللى الأ هاىل والعائالت بي�صروا عليها‪ ..‬فقمت فى‬
‫البداية بالتقريب بني �شاب وفتاة من نف�س القرية التى �أعي�ش فيها‪،‬‬
‫وح�صل ر�ضا وقبول من الطرفني‪ ،‬و�أقنعت �أهل العرو�س مبباركة‬
‫الزواج‪ ،‬واحلمد هلل ربنا وفقنى فى �أول زيجة متت فى املكتب‪ ,‬وبعد‬
‫ذلك متت زيجات �أخرى كان التي�سري فيها موجودا على ال�شباب‬
‫بعيدا عن املغاالة فى ال�شبكة وقائمة املنقوالت التى يعجز ال�شباب‬
‫هذه الأ ي��ام عن توفريها ب�سبب الظروف االقت�صادية الطاحنة‬
‫و�ضيق ذات اليد»‪.‬‬
‫وعن ال�صعوبات التى قابلها فى تزويج بنات ال�صعيد والأ تعاب‬
‫التى يتقا�ضاها يقول حممود �سليمان‪« :‬ال�صعوبات التى قابلتها‬
‫كانت متعلقة بالعادات والتقاليد اجلامدة‪ ،‬ونظرة بع�ض الأ هاىل‬
‫فى القرية ملو�ضوع مكتب الزواج‪ ..‬يعنى فيه كتري من �أهاىل البنات‬
‫بيقولوا (� إزاى جنوز بنتنا عن طريق مكتب والنا�س ت�شوفنا فى‬
‫الرايحة واجلاية؟!)‪ ..‬ورغم وجود التليفزيون فى كل بيت والدور‬

‫‪74‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫الذى يقوم به فى تنوير املجتمع ف�إن العادات والتقاليد اجلامدة فى‬
‫ال�صعيد مل تتغري‪ ..‬وبع�ض ال�شباب املثقف فى القرية هو الذى كان‬
‫ي�شجعنى على اال�ستمرار فى هذا املو�ضوع من �أجل البنات الالئى‬
‫ما زلن فى البيت بال زواج‪ ،‬ومن �أجل �أن يجد ال�شباب �شريكات‬
‫حياتهم‪ .‬و�أجرى فى تزويج البنات وال�شباب فى القرية يكون على‬
‫قدر القدرة املادية للبنت وال�شاب‪ ،‬يعنى ممكن �آخد ‪ 100‬جنيه‪،‬‬
‫وفى حاالت �أتقا�ضى ‪200‬جنيه ملا يكون ال�شاب مي�سور احلاىل‪ ،‬وملا‬
‫باالقى احلالة املادية بتاعة العرو�سة �صعبة �أرف�ض �أخذ �أى �أجرة‪،‬‬
‫وكفاية �أ�شوف الفرحة على وجوه البنات وهن يتزوجن بعد �أن كن‬
‫يعانني من �شبح العنو�سة‪ ..‬كما �أن ال�شاب �أي�ضا ح�صل على زوجة‬
‫ت�شاركه �آالمه و�آماله فى احلياة‪ ،‬ويعي�شان فى �سعادة زوجية‪ ،‬لأ ن‬
‫الر�ضا والقبول كانا هما املعيار فى االختيار وال��زواج بعيدا عن‬
‫املظاهر واملتطلبات املادية بتاعة اليومني دول‪ ،‬فكثري من ال�شباب‬
‫والبنات الذين تزوجوا عن طريق مكتب الزواج فى قرية الف�ساءة‬
‫�شعروا بارتياح نف�سى بعد تي�سري الزواج والق�ضاء على العنو�سة»‪.‬‬
‫عفاف عبده‪ ،‬التى تزوجت عن طريق مكتب زواج القرية‬
‫رغ��م ال �ع��ادات والتقاليد امل�ت��وارث��ة منذ زم��ن‪ ،‬ت�ق��ول ع��ن ذلك‪:‬‬
‫«تكاليف ال��زواج عندنا كثرية و�صعبة قوى على ال�شباب دلوقتى‬
‫اللى م�ش القى �شغل فى احلكومة‪ ..‬ع�شان كده مو�ضوع املكتب ده‬
‫حاجة كوي�سة ع�شان بيقرب بني ال�شباب والبنات الذين يرغبون‬
‫فى الزواج‪ ،‬وهذا يكون فى جو من االلتزام وح�ضور �صاحب املكتب‬
‫وبع�ض الأ هاىل‪ ..‬وبعدين � إحنا بنتقابل مرة واحدة فى املكتب ولو‬
‫فيه قبول من الطرفني بنتقابل تانى ع�شان نتكلم فى التفا�صيل‪..‬‬
‫واحلمد هلل تزوجت عن طريق املكتب وهذا �سهل حاجات كترية فى‬
‫العف�ش وال�شبكة ع�شان �صاحب املكتب �أقنع الأ هل ب�ضرورة التخلى‬

‫عن املغاالة فى املظاهر املادية ع�شان �شباب ال�صعيد يقدر يتجوز‬
‫وحتى ال تعانى الفتاة فى القرية من �شبح العنو�سة اللى بيخلى البنت‬
‫دلوقتى عاي�شة فى حالة من القلق خوفا من فوات قطار الزواج»‪.‬‬
‫�صباح عبداحلميد تزوجت من خ�لال مكتب زواج القرية‬
‫بعد �أن جتاوزت الثالثني من عمرها ب�سبب � إ�صرار الأ ه��اىل على‬
‫املتطلبات املادية التى يعجز عنها �شباب هذه الأ ي��ام‪ ..‬وهى تقول‬
‫عن ذلك‪« :‬مو�ضوع مكتب الزواج �سهل �أ�شياء كترية فى زواج البنات‬
‫وال�شباب ع�شان ك�سر حاجز العادات والتقاليد املوروثة فى ال�صعيد‬
‫اجلوانى‪ ,‬الأ هاىل عندنا ي�صرون على �أن تكون ال�شبكة بـ‪� 10‬آالف‬
‫جنيه‪ ،‬و‪� 15‬ألف جنيه‪ ،‬هذاغري العف�ش وغري م�صاريف الفرح‪..‬‬
‫طيب ال�شباب يجيب منني � إذا كان مافي�ش وظايف فى احلكومة؟!‪..‬‬
‫وي��ادوب عاي�ش على م�صدر دخله من حم�صول الق�صب‪ ..‬فكرة‬
‫مكتب ال��زواج فى القرية �أ�سهمت فى تخفيف امل�صاريف على‬
‫ال�شباب لأ ن �صاحب املكتب بيقنع �أهاىل البنات فى القرية ب�ضرورة‬
‫التي�سري ع�شان ظروف ال�شباب دلوقتى �صعبة وكمان �شبح العنو�سة‬
‫اللى بيطارد بنات ال�صعيد‪ ,‬كمان الراجل �صاحب املكتب م�ش‬
‫م��ادى‪ ،‬يعنى الأ ج��رة بتاعته م�ش كترية ق��وى‪ ,‬وفى بع�ض حاالت‬
‫الزواج يرف�ض �أخذ �أجرة ملا ي�شوف ال�شاب اللى عايز يتجوز على‬
‫قد حاله‪ ،‬ع�شان كده فيه بنات كترية فى القرية بتاعتنا تزوجن من‬
‫خالل هذا املكتب»‪.‬‬
‫يا�سني ماهر‪ ،‬من ال�شباب الذين تزوجوا عن طريق مكتب‬
‫الزواج فى قرية الف�ساءة‪ ،‬يقول عن ذلك‪« :‬فكرة مكتب الزواج فى‬
‫ال�صعيد عندنا �أ�سهمت ب�شكل كبري فى تزويج ال�شباب الذين يعانون‬
‫من املغاالة فى ال�شبكة والعف�ش وم�صاريف الفرح‪ ..‬وقد تقدمت‬
‫للزواج �أكرث من مرة فى القرية عندنا ب�س مافي�ش ن�صيب ع�شان‬
‫الطلبات بتاعة �أهاىل العرو�سة كانت كترية ومكلفة وم�ش عارف‬
‫ال�شباب هيجيب منني!‪ ..‬وملا تقدمت ملكتب الزواج ده �ساعدنى فى‬
‫� إيجاد �شريكة احلياة لأ ن �صاحب املكتب يقنع �أهل العرو�س ب�ضرورة‬
‫التخلى عن املظاهر املادية وعدم املغاالة لأ نه �شخ�صية لها قبول‬
‫بني الأ هاىل فى القرية‪ ،‬واحلمد هلل ربنا كرمنى ورزقنى ب�شريكة‬
‫احلياة عن طريق مكتب الزواج اللى ك�سر حاجز العادات والتقاليد‬
‫اجلامدة فى قرى وجنوع ال�صعيد اجلوانى‪.‬‬

‫• بد�أت مكاتب الزواج على �شبكة الإ نرتنت من خالل املواقع الإ لكرتونية‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫شيماء املغريى أصغر فتاة ترسم بالرمال طموحى ال حدود له‪ ..‬وسعيدة بزيارتى ملصر‬

‫وضع اسمى على ترت مسلسل مصرى وسام على صدرى‬
‫ا�ستمتعنا جميعا ب��ت�تر خم��ت��ل��ف م��ن ترتات‬
‫م�سل�سالت رم�ضان وهو م�سل�سل «مع �سبق الإ �صرار»‪ ،‬الذى‬
‫قدم لنا فنا جديدا هو فن الر�سم بالرمال‪ ،‬وهو ميثل‬
‫نوعا متميزا من �أنواع فنون الر�سم النادرة على الأ قل‬
‫وال��ذى تتم فيه اال�ستعانة ب�سطح م�ضيء يتم �إلقاء‬
‫الرمال الناعمة عليه وبعد ذلك يقوم الفنان بت�شكيل‬
‫تلك الرمال و�صناعة لوحة ال تقل �أبدا فى ال�شكل عن‬
‫اللوحة الزيتية العادية بل قد تتفوق عليها‪.‬‬

‫�شيماء املغريى‬

‫�صفاء اخلمي�سى‬
‫حاولنا االق�ت�راب أ�ك�ث�ر م��ن ه��ذا ال�ف��ن اجلميل من‬
‫خالل الفتاة العمانية �شيماء بنت �أحمد بن حممد املغريى‪،‬‬
‫التى تبلغ الثامنة ع�شرة من عمرها‪ ،‬والتى ولدت فى دولة‬
‫ا إلم ��ارات العربية‪ ،‬وجذبت أ�ن�ظ��ار العامل مبوهبتها من‬
‫خالل برنامج امل�سابقات ال�شهري «‪Arabs Got‬‬
‫‪ .»Talent‬وتوا�صلنا م��ع �شيماء ع�بر �صفحتها‬
‫الر�سمية على الـ«في�س بوك» للتعرف عليها وعلى هذا الفن‬
‫ب�شكل مو�سع‪.‬‬
‫ع�شق الر�سم بالرمال‬
‫عن ال�سبب وراء اختيارها لهذا الفن بالتحديد قالت‬
‫�شيماء‪« :‬منذ طفولتى و�أنا �أهوى فن الر�سم بالأ لوان خا�صة‬
‫ال�شخ�صيات الكارتونية‪ ،‬لكنى وجدت �أن الرمال متنحنى‬
‫ق��درة أ�ك�بر على التعبري وذل��ك بف�ضل اهلل ثم مب�ساعدة‬
‫معلمتى زه��راء عبد املنعم التى كانت تدر�س لنا الرتبية‬
‫الفنية فى املرحلة ا إلع��دادي��ة‪ ،‬فهى تعترب �أول من و�ضع‬
‫�أقدامى على �أعتاب هذا الفن اجلديد‪ ،‬وخ�لال �شهرين‬
‫متكنت تقريبا من � إثبات موهبتى فى الر�سم بالرمال‪..‬‬
‫وبا�ستمرار �أحاول التجديد والتطوير من �أدائى فيه لدرجة‬
‫�أننى �أ�صبحت ال �أ�ستغرق �سوى دقائق معدودة لر�سم �أى‬
‫لوحة بالرمال»‪ .‬وحول �أ�سباب حبها و�شغفها امللحوظ هذا‬
‫بفن الر�سم بالرمال وترك الر�سم بالأ لوان تقول‪�« :‬أ�شعر‬
‫ب�أن الرمال تعطينى قدرة �أكرب على التعبري‪ ،‬ورغم ذلك‬
‫مل �أترك الر�سم بالأ لوان لأ نه بداية موهبتى فى الر�سم من‬
‫الأ �سا�س‪ ،‬لكن الر�سم بالرمال ا�ستهوانى وقررت �أن �أ�سخر‬
‫كل � إبداعى فيه‪ ،‬كما بد�أت �أ�شعر بالفعل ب�أن الر�سم بالرمل‬
‫يعرب عن نف�سى و�شخ�صيتى رغم عدم وجود �ألوان‪ ،‬ولذلك‬
‫فدائما ما �أ�شعر ب�أنه ميكننى تقدمي ق�صة متكاملة عرب‬
‫الر�سم بالرمل»‪.‬‬
‫وعن م�شاركتها فى برنامج املواهب الأ كرب فى العامل‬
‫العربى تقول‪« :‬م�شاركتى فى املو�سم الأ ول من برنامج‬
‫(‪ )Arabs Got Talent‬كانت حلما‬
‫بالن�سبة ىل‪ ،‬بالرغم من �أنها جاءت بال�صدفة حينما بد�أت‬

‫‪SMS‬‬

‫قناة (� إم بى �سى) فى ا إلع�لان عن الربنامج‪ ،‬فتقدمت‬
‫للم�شاركة‪ ،‬ومت قبوىل‪ ،‬و�أ�صبح ه��ذا الربنامج من �أهم‬
‫النقالت فى حياتى الفنية حيث ا�ستطعت من خالله �أن‬
‫�أقدم موهبتى الفنية للعامل و�أخت�صر م�شوارا طويال‪ ،‬فقد‬
‫فتح أ�م��ام��ى الطرق للم�شاركة فى العديد من احلفالت‬
‫املحلية والدولية‪ ،‬و�أثبتّ وجودى ب�شكل �أكرب»‪ .‬وتكمل �شيماء‬
‫كالمها‪« :‬قمت بعمل ت�تر امل�سل�سل امل�صرى (م��ع �سبق‬
‫الإ�صرار) الذى عر�ض فى رم�ضان املا�ضى للفنانة غادة‬
‫عبد الرازق‪ ،‬و�أي�ضا قمت بت�سجيل م�سل�سل كارتونى ا�سمه‬
‫(الراوى) مت عر�ضه على �شا�شة (‪ )MBC‬للأ طفال فى‬
‫رم�ضان املا�ضى‪ ،‬كما �شاركت فى عمل فيديو كليب لأ غنية‬
‫وطنية عربية ت��روى ق�صة ث��ورات و أ�جم��اد ال��وط��ن‪ ..‬كما‬
‫�أ�ستعد حاليا لتنفيذ م�سل�سل كارتونى للأ طفال بالرمال»‪.‬‬
‫فرق �شا�سع‬
‫وع��ن ال �ف��ارق ب�ين الر�سم ب��الأ ل��وان وال��رم��ال تقول‪:‬‬
‫«الر�سم بالأ لوان يختلف عن مثيله بالرمل اختالفا �شا�سعا‬
‫طبعا بالن�سبة ىل‪ ،‬فالأ لوان متكننى من � إعطاء املعنى الذى‬
‫�أتطلع � إليه ب�شكل مبا�شر من خالل عنا�صر معينة‪ ،‬بينما‬
‫الر�سم بالرمل يعطينى الفر�صة لالنتقال من لوحة �أو فكرة‬
‫� إىل �أخرى‪ ،‬وبالتاىل فاملجال فيه �أو�سع ومريح‪ ،‬وميكننى من‬
‫التعبري عما بداخلى بطريقة �أف�ضل»‪ .‬و�أ�ضافت «رغم ذلك‬
‫الفارق ف�إنه ال ميكن � إنكار �أن هناك �أ�شياء مت�شابهة �أي�ضا‬
‫بني الر�سم بالأ لوان ومثيله بالرمل‪ ،‬ولكن يبقى لكل واحد‬
‫منهما �شخ�صيته وتفرده اخلا�ص‪ ،‬وطريقة طرح خمتلفة»‪.‬‬
‫ومنذ بداية احرتافها ذلك الفن املتميز �أبدعت �شيماء‬
‫العديد من اللوحات‪ ..‬عن عددها وكيفيه احتفاظها بها‬
‫تقول‪« :‬مل �أح�صر عددها بدقة‪ ،‬لكنها �أكرث من ‪ 30‬لوحة‬
‫رملية‪ ،‬واالحتفاظ باللوحات الرملية أ�م��ر �صعب للغاية‪،‬‬
‫وال�سبب هو أ�ن��ه � إىل الآن مل تتواجد امل��ادة التى ت�ساعد‬
‫على تثبيت الرمل ملدة طويلة‪ ،‬وهو ما يعر�ض اللوحة � إىل‬
‫االندثار ب�سهولة‪ ،‬لكننى حاولت البحث عن مواد ت�ساعدنى‬
‫على حفظ لوحاتى‪ ،‬ف�ق��ررت �أن أ���ص��وره��ا فوتوغرافياً‪،‬‬

‫و�أحيانا �أقوم بت�صويرها فيديو و�أقوم ب�أر�شفتها فى املوقع‬
‫الإلكرتونى اخلا�ص بى وكذلك ال�صفحة الر�سمية على‬
‫(في�س بوك)»‪.‬‬
‫جوائز مالية‬
‫وحول ما � إذا كانت قد ح�صلت على جوائز من خالل‬
‫م�شاركاتها فى العديد من امل�سابقات واحل�م�لات تقول‬
‫«احلمد هلل ح�صلت على العديد من اجلوائز و�أعتز بثالث‬
‫منها‪ ،‬وه��ى ج��ائ��زة ح�م��دان ب��ن را��ش��د �آل مكتوم للأ داء‬
‫التعليمى املتميز‪ ،‬وجائزة ال�شارقة للتفوق والتميز الفردى‪،‬‬
‫والثالثة جائزة �أف�ضل م�شروع فى جمال الفنون فى م�سابقة‬
‫التاجر ال�صغري‪ ..‬كما أ�ن�ن��ى كنت �ضمن �أرب �ع��ة �شباب‬
‫مبدعني من الإمارات اختارتهم دار ال�ساعات ال�سوي�سرية‬
‫(جى �سى) لتمثيل حملة (الفخامة الذكية) التى �أطلقتها‬
‫الدار فى معر�ض بازل ‪2011‬؛ فقد ج�سدت � إحدى �ساعات‬
‫الدار من خالل لوحة رملية‪ ،‬و�أعتقد �أن مثل هذه املبادرات‬
‫تعمل على ن�شر وتعريف املجتمع ب�إجنازاتنا‪ ،‬وهى دافع‬
‫معنوى قوى»‪.‬‬
‫وعن أ�ه��م اللوحات التى قامت بر�سمها رمليا تقول‬
‫«نفذت العديد من لوحات البورتريه ل�شخ�صيات معروفة‪،‬‬
‫�أبرزها املغفور له ب�� إذن اهلل ال�شيخ زايد �آل نهيان رحمه‬
‫اهلل‪ ،‬وهناك لوحة عزيزة على قلبى وهى التى عربت بها‬
‫عن الأ ح��داث امل�أ�ساوية التى جترى على ال�ساحة العربية‬
‫من نزاعات وحروب دموية‪ ،‬لأ نها اللوحة التى جعلت جلنة‬
‫حتكيم امل�سابقة ت�شيد بى‪ ..‬فمثال قال عنها الأ �ستاذ عمرو‬
‫�أدي��ب (�أول م��رة أ���ش��وف الرمل بيتكلم)‪ ،‬وه��ذا التعليق‬
‫�أبهرنى‪� ..‬أما الأ �ستاذ على جابر فعرب عن � إعجابه بالعر�ض‬
‫قائال (ما فعلته كان �أكرث من ر�سم بالرمل‪� ،‬أكرث من جمرد‬
‫لوحة ثابتة‪ ،‬ميكن �أن ي�صلح لفقرة تلفزيونية فى �أى وقت‪..‬‬
‫ما عملته رائع)‪� ..‬أما الفنانة جنوى كرم فقد ظهر عليها‬
‫الت�أثر مبا �شعرته من مو�ضوع اللوحة‪ ،‬وقالت (كدت �أبكى‬
‫من ق�صة ر�سمك‪ ،‬عاملنا العربى ملىء فعال بالعنف‪ ،‬لكننا‬
‫نحتاج �أكرث � إىل ر�سم الأ �شجار والأ زهار)»‪.‬‬

‫• �شباب النوبة �أقاموا �أحتفا ًال مبنا�سبة ذكرى ميالد الأ ديب النوبى زكى مراد‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪75‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫د‪ .‬إيهاب عيد‪:‬‬

‫هو مرض انقطاع‬

‫كابل االتصال مع‬
‫العامل اخلارجى‬

‫قد ترى طفلك �أنانيا‪ ،‬يف�ضل اللعب وحده‪ ،‬و�إذا كان مع �أحدهم فال بد �أن يكون هو امل�سيطر‪ ..‬قد تفرح‬
‫�أن ابنك لديه �سمات القيادة‪ ،‬وال �ضرر من بع�ض الأ نانية‪ ،‬لكن للأ �سف ابنك هذا قد يكون مري�ض ًا مبر�ض‬
‫�أ�صبح يرتدد ا�سمه كثريا على م�سامعنا‪ ،‬وهو «التوحد»‪.‬‬
‫�أعرا�ض هذا املر�ض ال�شر�س قد ال ميكن ح�صرها بب�ساطة القول‪ ،‬حيث �إن للتوحد �ستني �صفة وعر�ضا‪،‬‬
‫يجب �أن يتجمع ن�صفها على الأ قل فى الطفل حتى نطلق عليه �أنه طفل «ذاتوى» �أو «متوحد»‪..‬‬

‫هبة ح�سنى‬

‫ميسى وبيل جيتس وأينشتاين أشهر من كانوا يعانون منه‬

‫د‪ .‬رفيـق ويصـــــــا‪:‬‬

‫زواج األقارب يزيد‬
‫نسبته للضعف‬

‫مرض التوحد‪ ..‬حينما يعيش طفــــــــ‬

‫�أم ب�لال �إح��دى ه ��ؤالء الأ م�ه��ات الالتى رزق��ن بطفل يعانى‬
‫من التوحد‪� ..‬صوتها ال يدل على �أنها �أم لديها ابن خمتلف عن‬
‫الطبيعى‪ ،‬فرغم ق�سوة الأ يام التى عا�شتها فى البداية ف�إنها الآن‬
‫أ�ك�ثر �صالبة وتفا�ؤال فقط لأ نها ر�أت بعينيها حت�سن حال ابنها‪.‬‬
‫وحتكى جتربتها قائلة «ب�لال اتولد قي�صرى‪ ،‬الدكاترة �شافوه‬
‫قالوا طفل طبيعى‪ ،‬وفعال مراحل من��وه كانت طبيعية‪ ،‬لكنه ما‬
‫� إن دخ��ل احل�ضانة ال�ت��ى ك��ان أ�خ ��وه فيها‪ ،‬وك��ان ع�م��ره �سنتني‪،‬‬
‫الحظت املدر�سات أ�ن��ه خمتلف عن أ�خ�ي��ه‪ ،‬فهو يلعب وح��ده‪ ،‬وال‬
‫يتكلم نهائيا‪ ،‬وفاقد ال�سيطرة على نف�سه‪ ،‬ينادينه فال ي�سمعهن‪،‬‬
‫مرتبط بـ(الدادة) ولي�س بـ(املي�س)‪ ..‬كلمونى فى املدر�سة وقالوىل‬
‫اعر�ضيه على معهد ال�سمع والكالم خوفا من �أن يكون �أ�صم‪ ،‬لكن‬
‫مقيا�س ال�سمع �أثبت �أنه طبيعى‪ .‬عملوا �أ�شعة مقطعية و�أ�شعة رنني‬
‫مغناطي�سى مع قيا�س كهرباء املخ‪ ،‬فوجدوا كل �شىء طبيعيا‪ .‬رجعت‬
‫ملعهد ال�سمع والكالم فقالوا ىل (�إن��ه موجود فى حجرة زجاجية‬
‫وحده‪ ،‬ي�سمعنا لكنه يرف�ض التوا�صل معنا‪ ،‬ابنك عنده توحد واحلل‬
‫� إننا نك�سر الزجاج) و�أذكر �أي�ضا �أنه فى � إحدى املرات وكنا بخليج‬
‫نعمة �سار وحده بطول اخلليج فى خط م�ستقيم‪ ،‬ورف�ض ال�سري معنا‬
‫للعودة‪ ،‬و�أنهى اخلليج ثم عاد‪ .‬املهم توا�صلت مع مراكز كثرية تعالج‬
‫�أطفاال لديهم التوحد‪ ،‬البداية كانت مركز فى ج�سر ال�سوي�س‪،‬‬
‫ب��د�أوا معه بجل�سات تخاطب‪ ،‬وتعديل �سلوك‪ ،‬وتنمية مهارات‪،‬‬
‫يعلمونه كيف ي�أكل‪ ،‬وي�شرب‪ ،‬ويدخل احلمام‪ ،‬ومن خالل ال�صور‬
‫يتعرف علينا‪ .‬ا�ستمررت معهم ملدة �ستة �أ�شهر‪ ،‬ثم انتقلت جلمعية‬
‫أ�خ��رى بالظاهر‪ .‬فى البداية كان التعامل من خالل اجلل�سات‪،‬‬
‫لكن الآن �أ�صبح هناك يوم درا�سى كامل‪ ،‬له جدول هو جزء من‬
‫اخلطة العالجية و�أنا كذلك‪ ،‬بحيث �أ�سجل فيه ما يقوم به طوال‬
‫اليوم‪ ،‬الذهاب للحمام‪ ،‬الأ كل‪ .‬بالل ظل من �سن �سنتني لأ ربع ي�أكل‬
‫الب�سكويت واللنب فقط‪ ،‬ثم جاءت الإجازة فلم �أعرف �أين �أذهب‬
‫به‪ ،‬فبحثت عن جمعية �أخرى كانت فى في�صل � إىل جانب جل�سات‬

‫‪76‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫تخاطب فى �شربا‪ ،‬حتى عادت الدرا�سة فانتظمت مرة �أخرى فى‬
‫جمعية الظاهر‪ .‬وب��د�أت اجلمعية بعد ذلك فى االهتمام بعالقته‬
‫ب�أخيه الأ ك�بر‪ ،‬ف�أ�صبح يح�ضر معه ي��وم‪ ،‬ليتعلم كيف يتعامل مع‬
‫و�ضع �أخيه‪ ،‬مثال تعلم �أنه لو �أخط أ� بالل يح�س�س على ر�أ�سه لكن‬
‫ال ي�ضربه �أو يوبخه‪ ،‬فى البداية كان يحزن كثريا لأ نه ال يلعب معه‬
‫كباقى الإخوة‪ ،‬لكنه الآن يتعامل مع �أخيه‪ ،‬ويلعب معه‪ ،‬لكن ال يلعب‬
‫مع الأ طفال الذين ي�ضربونه �أو ي�شعر بعنفهم وق�سوتهم»‪.‬‬
‫ال يوجد �سبب‬
‫«ح �ت��ى وق�ت�ن��ا ال��راه��ن ال ي��وج��د ��س�ب��ب م � ؤ�ك��د ل�ل�ت��وح��د �أو‬
‫(الأ وتيزم)‪ � ،‬إمنا جمرد اجتهادات‪ ،‬البع�ض يحيلها لطفل مولود‬
‫ب�صفراء �شديدة‪ ،‬يعانى �ضيقا فى التنف�س ومت و�ضعه على جهاز‬
‫تنف�س �صناعى‪ ،‬لكنه لي�س مر�ضا وراثيا‪ ،‬وال ي�صيب الكبار و� إمنا‬
‫يولد به الطفل‪ ،‬والفي�صل وقت االكت�شاف»‪ ..‬الكالم ملنال ال�شال‬
‫� إخ�صائية التخاطب والتوحد‪ ،‬التى �أ�ضافت قائلة «م��ن �ضمن‬
‫�أعرا�ضه االختالف الظاهر للطفل عن �أقرانه‪ ،‬كما �أنه تكون لديه‬
‫عدوانية �شديدة فى التعامل مع الآخرين‪ ،‬وله الزمة معينة ك�أن‬
‫يقلد احلمامة‪� ،‬أو يهز �أ�صابع قدميه‪ ..‬ال ي�شعر بالأ مل‪ ،‬ينظر كثريا‬
‫للف�ضاء دون �سبب‪ ،‬تنتابه نوبات بكاء مع �ضحك دون �سبب‪ ،‬يخبط‬
‫دماغه فى �أى �شىء‪ ،‬جتذبه الأ �شياء التى تدور‪ ،‬عداد الكهرباء‪،‬‬
‫املروحة»‪ ،‬م�ضيفة �أن عالج التوحد ال يعتمد على عالج من خالل‬
‫جل�سات معرفية‪ ،‬فهو يكون فى عامل ال مادى ويتعامل مع كل ما‬
‫حوله كجمادات حتى نحن الب�شر‪ ،‬لذا �أول در�س عملى معه يكون‬
‫بتعريفه على العامل اخلارجى‪ ،‬ك�أن ي�ضرب على الأ ر�ض �أو ينط �أى‬
‫حركة تخرجه من العامل الالمادى الذى يعي�ش فيه‪ ،‬وفى اجلل�سة‬
‫يكون وىل الأ مر‪ ،‬وهو الأ م عادة‪ ،‬معى من ناحية لأ نها �ستكون �أداته‬
‫بعد ذلك فى التعرف على العامل اخلارجي‪ ،‬فمهما و�صلت مرحلة‬
‫توا�صل الطبيب الإن�سانى معه فالأ م هى املالزمة له‪ ،‬ومن ناحية‬
‫أ�خ��رى حتى تتعلم معى كيف يكون التعامل معه وتقوم بتدريبه‬

‫بالبيت‪ ،‬والطفل املتوحد � إما �أن يكون متحدثا بالطبع ب�شكل ب�سيط‬
‫�أو ال‪ ،‬فلو ك��ان يتكلم �أعطيه �أي�ضا جل�سات تخاطب لأ ق��وى هذه‬
‫الناحية لديه‪ ،‬بع�ض ه�ؤالء الأ طفال قد يحفظون القر�آن‪ ،‬فلديهم‬
‫ق��درات أ�ك�بر مم��ا نتخيل‪ ،‬وي�ك��ون عندى اختبار لغة يحتوى كل‬
‫املظاهر احلياتية ‪ ،‬فاكهة‪ ،‬موا�صالت‪ ،‬حيوانات‪ ....‬ممكن الطفل‬
‫يظل �شهرا ليقول رقمى ‪ ،1‬و‪ 2‬فقط‪ ،‬وهذا � إجناز يجب �أن �أ�شجعه‬
‫عليه‪ ،‬فتعليم الطفل الذى يعانى التوحد ال يكون �أكادمييا نظريا‪،‬‬
‫ولكن عمليا‪ ،‬مثال �أ�ضع أ�م��ام��ه �أداة ليح�ضر منها �شيئا واحدا‬
‫�أو اثنني على ح�سب الرقم املطلوب‪ ،‬وفى البداية �آخذ بيده‪ ،‬ثم‬
‫�أتركه يفعلها وحده‪ ،‬واملتعاملون مع هذه احلاالت يجب �أن يكونوا‬
‫�صبورين لأ ق�صى درجة‪ ،‬وكذلك يوجد بعياداتهم ال�شىء الذى يحبه‬
‫الطفل لتقدميه له عند تنفيذ املطلوب‪ ،‬وباملثل بالن�سبة للأ �سرة‪.‬‬
‫و�أنا �شخ�صيا عالجى للأ طفال ال يبد أ� قبل ال�سنتني‪ ،‬وحينما ن�صل‬
‫ملرحلة معينة �أطلب من والدته و�ضع �صور الحتياجاته املختلفة‬
‫من �أكل‪ ،‬ا�ستحمام‪ ،‬خروج‪ ،‬وغريها فى غرفته‪ ،‬ويف�ضل �أن تكون‬
‫�صورا خا�صة به‪ ،‬بحيث ي�سهل التوا�صل بينه وبينها‪� .‬أطفال التوحد‬
‫يعانون �أوال لأ نه ال توجد مدار�س تهتم بهم �أو حتى ف�صل �ضمن‬
‫مدار�س ذوى االحتياجات اخلا�صة‪ ،‬واملوجود �أماكن خا�صة �أغلبها‬
‫عاىل التكلفة»‪.‬‬
‫لي�س �إعاقة ذهنية‬
‫امل�شكلة �أن الكثريين يتعاملون مع هذا املر�ض باعتباره � إعاقة‬
‫ذهنية‪ ،‬وهذا ب�سبب قلة مراكز عالج الأ وتيزم‪ ،‬ولأ ن الت�شخي�ص‬
‫اخل��اط��ئ ي ��ؤدى لعالج خاطئ وم��ع قلة وع��ى الأ ه ��اىل خا�صة فى‬
‫حمافظات م�صر تتفاقم امل�شكلة لدى الطفل‪ ،‬وكما ي�ضيف د‪ .‬رفيق‬
‫وي�صا ا�ست�شارى الطب النف�سى وطب املخ والأ ع�صاب والإعاقة‬
‫الذهنية‪ ،‬ف�إن ن�سبة الإ�صابة به هى �أرب��ع حاالت لكل مائة والدة‪،‬‬
‫وتزيد الن�سبة لل�ضعف فى حالة زواج الأ قارب‪ ،‬كما �أن ن�سبة الذكور‬
‫فى الإ�صابة ثالثة �أ�ضعاف ن�سبة الإناث‪ .‬والأ وتيزم قد تكون �أ�سبابه‬

‫• مينع على الأ طفال م�شاهدة الكارتون ال�صامت حتى ال تزيد لديهم ال�سمات االنطوائية‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫بيل جيت�س‬

‫ــــــــلك فى صندوق زجاجى!‬
‫ع�ضوية ك�إ�صابة الأ م باحل�صبة الأ ملانية فى ال�شهور الثالثة الأ وىل‬
‫للحمل‪ .‬أ�م��ا �أعرا�ضه فيمكن مالحظتها خ�لال اال�شهر الثالثني‬
‫التالية للوالدة‪ ،‬و�أ�شهرها انعدام ردود الفعل جتاه الآخرين‪ ،‬وجود‬
‫ردود فعل م�شوهة وعنيفة‪ ،‬الف�شل فى مهارات االت�صال مع املجتمع‬
‫املحيط‪ ،‬وبالتاىل عدم االهتمام ب�أفراده �أو تكوين عالقات معهم‪..‬‬
‫فهو مثال ال ميكنه النظر فى عني الآخر‪ ،‬وال َميكّن للآ خر �أبدا من‬
‫التالم�س اجل�سدى معه‪ ..‬ومن الأ عرا�ض كذلك احلركات النمطية‬
‫�سواء ترديد �أغنية معينة مثال مل ي�سمعها من فرتة ملدة طويلة‪� ،‬أو هز‬
‫اليدين‪� ،‬أو اللعب بعلبة تخرج �أ�صواتا عند حتريكها‪ ،‬وقد يطول الوقت‬
‫فى هذا � إىل �ساعتني‪ ،‬وكذلك الف�شل فى النواحى اللفظية كالت�أخر‬
‫فى الكالم وا�ستخدام �أنت حينما يق�صد �أنا‪� ،‬أو احلديث ك�صدى‬
‫ال�صوت بتكرار الكلمة املوجهه له‪� ،‬أو حينما يدخل احل�ضانة‪ .‬ون�سبة‬
‫الذكاء فى ‪ %40‬من الأ طفال امل�صابني باملر�ض تكون �أقل من ‪.%50‬‬
‫والعالج لبع�ض هذه احلاالت ممكن لكنه ي�أخذ وقتا طويال ويكون‬
‫حمددودا‪ ،‬فن�سبة ال�سد�س فقط هم من ميكنهم التكيف مع املجتمع‬
‫املحيط‪ ،‬كما �أن بع�ضهم ت�صاحبهم حاالت �صرع‪ ،‬ويكون عالجهم‬
‫من خ�لال بع�ض التدريبات وتعليمهم لغة ا إل� �ش��ارة‪ ،‬كذالك يتم‬
‫ا�ستخدام بع�ض املهدئات � إذا كانت ردود الفعل عنيفة»‪.‬‬
‫تعبري خاطئ‬
‫ومن جانبه‪ ،‬فقد �أو�ضح د‪ �.‬إيهاب عيد‪� ،‬أ�ستاذ ال�صحة العامة‬
‫والطب ال�سلوكى ورئي�س معهد درا�سات الطفولة بجامعة عني �شم�س‬
‫�سابقا‪� ،‬أن كلمة التوحد تعبري خاطئ عن املر�ض لأ نها لفظة تعنى‬
‫�أن �أقلد �أحدا و�أتوحد معه‪ ،‬لكن ما نتحدث عنه هو الذاتوية لأ ن‬
‫الذى يعانى منه يقطع �صلته بالآخرين‪ .‬ومتو�سط �سن االكت�شاف‬
‫العاملى للمر�ض هو ثمانية ع�شر �شهرا‪ ،‬حيث ن�سبة الوعى �أعلى‬
‫وهناك اختبارات جترى للطفل منذ �ستة �أ�شهر‪� ،‬أما لدينا فاملتو�سط‬
‫من ثالث لأ ربع �سنوات‪ ،‬وللذاتوية �ستون �سمة‪ ،‬من ميتلك ن�صفها‬
‫تكون لديه ذاتوية ب�سيطة‪ ،‬و�أنا �أ�صف �أهم �أعرا�ضها بانقطاع كابل‬

‫‪SMS‬‬

‫التوا�صل كليا �أو جزئيا‪ ،‬كذلك النمطية ال�شديدة‪ :‬نف�س القعدة‪،‬‬
‫اللب�س‪ ،‬الف�سحة‪ ،‬الأ كلة»‪ .‬وعن �أ�سبابه يقول د‪.‬عيد «التوحد بال‬
‫�شك مر�ض ع�ضوى‪ ،‬قد ينتج عن عدم ن�ضوج بع�ض اخلاليا‪ ،‬وزيادة‬
‫امت�صا�ص الأ معاء لبع�ض املعادن الثقيلة كالر�صا�ص والزئبق‪،‬‬
‫وع��دم قدرتها على ط��رد امل��واد احلافظة‪� ،‬أو �سوء امت�صا�صها‬
‫للربوتينات املوجودة فى بع�ض الأ طعمة كربوتني (الكازين) فى‬
‫اللنب‪ ،‬و(اجللوتني) فى القمح‪ ،‬كذلك هناك نظرية (اخلاليا‬
‫املر�آتية) حيث ي�صيبها اال�ضطراب فال ت�ستطيع فهم وبالتاىل‬
‫تو�صيل الإ�شارات التى ت�صلها‪ ،‬فحينما يبت�سم من �أمامه هو يراه‬
‫لكنه ال يفهم ما هذا وال ما هو الرد الطبيعى عليه‪ .‬والعالج ي�شمل‬
‫تخ�ص�صات خمتلفة من تخاطب وتعديل �سلوك وتنمية مهارات‪،‬‬
‫وعالج وظيفى‪ ،‬ورعاية ذاتية‪ ،‬والتغذية الع�صبية الراجعة‪ ،‬والعالج‬
‫بالأ ك�سجني عاىل ال�ضغط‪� ،‬أو ا إلب��ر ال�صينية‪ ،‬وقد حتتاج بع�ض‬
‫احلاالت لتدخل دوائى‪ ،‬وفى اخلارج �أ�صبح التدخل �أي�ضا جراحيا‪،‬‬
‫فكل طفل حالة فى ذاته وال ميكن تطبيق عالج واحد على اجلميع»‪.‬‬
‫ورغم �أن الإ�صابة بالذاتوية �أ�صبحت كلمة �صادمة للأ هاىل ف�إن‬
‫د‪.‬عيد يعطيهم �أمال بقوله «من املعروف �أنك ال تكون عبقريا � إال لو‬
‫امتلكت � إحدى �سمات الذاتوية‪ ،‬فمي�سى وبيل جيت�س و�أين�شتاين كان‬
‫لديهم بع�ض منها‪ ،‬لذا فال يجب �أن ني�أ�س من العالج»‪.‬‬
‫�صدفة‬
‫«املو�ضوع جاء معى بال�صدفة‪ ،‬ف�أنا �أحب العمل االجتماعى‪،‬‬
‫وكنت �أدر�س ب�أحد ف�صول ذوى االحتياجات اخلا�صة مبركز املعادى‬
‫وغريه‪ ..‬فى البداية كنت ك�آخرين ال �أهتم كثريا بهذه الفئة‪ ،‬لكن‬
‫مع الوقت وجدت �أننى �أرتبط بهم بل و�أتعلم معهم ومنهم»‪ ،‬هكذا‬
‫يقول هانى �سمري‪ ،‬امل�سئول عن جمعية املالك الأ بي�ض لرعاية ذوى‬
‫االحتياجات اخلا�صة بالظاهر‪ .‬وي�شري �سمري � إىل �أنه اختار املكان‬
‫ليكون قريبا للكل لأ نه فى و�سط البلد بالإ�ضافة لكثافته العددية‪،‬‬
‫واحتياج النا�س ملثل هذه اخلدمة‪� .‬س�ألته‪ :‬ملاذا ال ن�سمع كثريا عن‬

‫مي�سى‬
‫مثل ه��ذه اجلمعيات؟‪ ..‬فقال «الوعى ال ي��زال حم��دودا باملر�ض‪،‬‬
‫رغم كرثة أ�ع��داد امل�صابني‪ ،‬والت�شخي�ص كثريا ما يكون خاطئا‪،‬‬
‫وميزانياتنا حمدودة تكفى بالكاد لل�صرف على العالج ولي�س عمل‬
‫� إعالنات‪ ،‬مع ذلك هى لي�ست جمانية بحتة‪ � ،‬إمنا القادر يدفع‪ ،‬وغري‬
‫القادر جنرى عليه بحثا اجتماعيا‪ ،‬ف��إن ثبت عدم قدرته قدمنا‬
‫له العالج جمانا من تربعاتنا وتربعات القادرين‪ ،‬فاجلمعية بها‬
‫فريق كامل للعالج يحتاج ملرتبات و�أتعاب‪ ،‬مثال نحن لدينا �أق�سام‬
‫مخ و�أع�صاب‪ ،‬طب نف�سى �أطفال‪ ،‬طبيب ب�شرى‪ � ،‬إخ�صائى نف�سى‪،‬‬
‫� إخ�صائى تخاطب‪ ،‬مدربون‪ ،‬ونخدم حاليا خم�س حاالت‪ ،‬لكن هناك‬
‫م�شكلة فى عالج هذه احلاالت �أن الأ هاىل يعتقدون �أن العالج �شهرين‬
‫وانتهى �أو �سيجد حت�سنا وهذا م�ستحيل فى حاالت التوحد‪ ،‬وحتى � إذا‬
‫حدث حت�سن ت�سرع الأ م ب�إخراج الطفل من االنتظام باجلمعية وهذا‬
‫خطر عليه‪ ،‬لذا وت�سهيال على من ي�أتون من املحافظات �أحاول �أن‬
‫�أر�شدهم ملكان يعالج حالة ابنه فى �أقرب مدينة له»‪.‬‬
‫وي�ضيف هانى �سمري «فكرة العالج ملر�ض التوحد هى م�ساعدة‬
‫الطفل على االعتماد على نف�سه وتقليل امل�ساعدة التى يح�صل‬
‫عليها من الآخرين‪ ،‬لذا فحينما ي�أتينى الطفل يتم عمل ا�ستمارة‬
‫ل��ه‪ ،‬ويظل �شهرا حتت االختبار ليتم تقييمه ب�شكل كامل حتى‬
‫�أعرف م�ستوى وطبيعة حالته‪ ،‬بعدها يتم عمل الربنامج‪ ،‬وعادة‬
‫الأ عمار تكون متقاربة فيكونون فى ف�صل واحد‪ ،‬والناحية املختلفة‬
‫يتم تدريبه عليها فرديا مع املدرب‪ .‬نظام اليوم لدينا عبارة عن‬
‫ح�ص�ص � إدراك‪ ،‬ورعاية للذات‪ ،‬ومو�سيقى‪ ،‬و�أعمال فنية‪ ،‬حركات‬
‫�صغرى‪ ،‬حركات كربى‪ ،‬تخاطب‪ ،‬م�سرح عرائ�س‪ ،‬كمبيوتر‪ ..‬وهذا‬
‫وغ�يره يتم تعريف الطفل ب��ه‪ ،‬وبالتدريج واال�ستمرار وال�صرب‬
‫والتكرار نرى التح�سن ال��ذى قد يكون فى خالل الأ �شهر ال�ستة‬
‫الأ وىل من االنتظام باجلمعية وباجلدول فى البيت‪ ،‬وتكون له�ؤالء‬
‫الأ طفال � إجازات فى ن�صف ال�سنة ونهايتها حتى ال يكونوا خمتلفني‬
‫عن � إخوتهم فى البيت»‪ .‬وين�صح هانى كل �أم باملالحظة الدقيقة‬
‫لطفلها و�سرعة التوجه ملتخ�ص�ص حتى ير�شدها للطريق ال�صحيح‬
‫دون ت�أخري وجتريب فى الطفل‪ ،‬وهناك دليل للمراكز التى تعالج‬
‫التوحد على الإنرتنت‪ ،‬بالإ�ضافة ملركز ذوى االحتياجات اخلا�صة‬
‫بجامعة عني �شم�س‪ ،‬ومركز �سيتى بجمعية كريتا�س بالظاهر وهى‬
‫جمعية �أهلية‪.‬‬

‫• م�ؤ�س�سة «ابنى» تعالج التوحد‪ ..‬وكانت م�ؤ�س�ستها أ�مًا لها ابن م�صاب بهذا املر�ض‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪77‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫أهماهلا قد يؤدى للوفاة‬

‫أحذروا تجاهل أزمات القلب‬
‫م�شاكل القلب من الأ مرا�ض الع�صرية التى ازدادت ب�شكل خميف فى ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬لدرجة �أن م�شاكل القلب‬
‫�أ�صبحت تعترب ال�سبب املبا�شر حلدوث الوفاة‪ ..‬وت�أتى م�شاكل ال�شريان التاجى والذبحة ال�صدرية فى مقدمة امل�شاكل‬
‫التى ت�صيب القلب‪ ،‬و�إهمال املر�ضى لإ ح�سا�س �أج�سادهم بامل�شكلة قد ي�ؤدى �إىل الوفاة‪.‬‬

‫ال�سيد عبدالعال‬

‫�أ‪.‬د‪.‬مدحت حميى الدين عبدالرحمن‬
‫ا��س�ت���ش��ارى أ�م��را���ض ال�ق�ل��ب ي �ح��ذر من‬
‫جت��اه��ل متاعب ال�ق�ل��ب‪ ..‬وب��داي��ة يقول‬
‫د‪.‬مدحت «تعد �أمرا�ض ال�شريان التاجى‬
‫للقلب من �أهم م�شاكل �أمرا�ض القلب فى‬
‫الوقت الراهن حيث تعانى منها طائفة‬
‫كبرية من غالبية ال�شعوب‪ ،‬فهذا املر�ض‬
‫�أ�صبح حديث ال�شرق والغرب وال�شمال‬
‫واجلنوب‪� ،‬صحيح هناك دول تعانى منه‬
‫ب��درج��ة أ�ع�ل��ى م��ن دول أ�خ ��رى لأ �سباب‬
‫ع��دي��دة‪ ،‬لكن ف��ى النهاية ك��ل ال�شعوب‬
‫تعانى من هذا املر�ض املميت لدرجة �أن‬
‫هذا املر�ض يعترب ال�سبب الرئي�سى للوفاة فى الواليات‬
‫املتحدة الأ مريكية ويعانى منه حواىل ‪ 16‬مليون مواطن‬
‫�أمريكى على الأ قل‪ ،‬ويزور امل�ست�شفيات (�أق�سام الطوارئ)‬
‫�سنويا حواىل ‪ 50‬مليون �أمريكى ب�سبب الذبحات ال�صدرية‬
‫وجلطات القلب‪ ،‬وهناك �أكرث من مليون �أمريكى �سنويا‬
‫يعانون م��ن جلطة حديثة بال�شريان التاجى �أو نتيجة‬
‫جلطات متكررة‪ ،‬وفى ح��االت كثرية من جلطات القلب‬
‫حتدث الوفاة نتيجة االرجتاف البطينى وذلك قبل البدء‬
‫بالتدخل‪ � ،‬إما بالق�سطرة البالونية والدعامات �أو مبذيبات‬
‫اجللطات‪.‬‬
‫ه��ذا الأ م ��ر ي�ح��دث ف��ى أ�م��ري �ك��ا أ�ك�ب�ر دول ��ة لديها‬
‫� إمكانيات طبية‪ ،‬فما بالنا بالدول التى ال تهتم �أ�صال ب�صحة‬

‫‪78‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫املواطن؟!‪ ..‬وفى الغالب يتوفى املر�ضى‬
‫نتيجة عدم تقدمي اخلدمات الالزمة �أو‬
‫� إذا كانت اخلدمات متاحة يكون ال�سبب‬
‫الت�أخر فى الو�صول للم�ست�شفى لأ �سباب‬
‫عديدة‪� ،‬أو لأ ن املري�ض يذهب للم�ست�شفى‬
‫وال يجد �سريرا»‪.‬‬
‫• ما �أعرا�ض م�شاكل ال�شريان‬
‫التاجي؟‬
‫ ف��ى ال�غ��ال��ب الآالم ال�ن��اجت��ة عن‬‫د‪.‬مدحت‬
‫ال�شريان التاجى ع��ادة ما تكون داخلية‬
‫وت� أ�ت��ى تدريجيا وت�ستمر لدقائق ولي�س‬
‫لثوان‪ ،‬ولو ا�ستمر الأ مل أ�ك�ثر من ن�صف‬
‫�ساعة يكون ذلك نتيجة جلطة بال�شريان التاجي‪ ،‬وعادة‬
‫�أمل الذبحة �أو اجللطة يكون فى منت�صف ال�صدر وينت�شر‬
‫فى ال�صدر كله‪ ،‬خا�صة الناحية الي�سرى والرقبة وخلف‬
‫الرقبة و�أعلى الظهر‪ ،‬وفى بع�ض الأ فراد يكون م�صحوبا‬
‫بحمو�ضة فى املعدة و�أمل فى الكتف والفك و�أمل وتنميل‬
‫فى الذراعني‪ ،‬وبع�ض الأ ف��راد يذهبون لطبيب الأ �سنان‬
‫اعتقادا منهم �أن امل�شكلة فى الأ �سنان ولي�ست فى القلب‪،‬‬
‫�أي�ضا يذهب بع�ض املر�ضى لطبيب العظام‪ ،‬اعتقادا منهم‬
‫�أن امل�شكلة فى العظام ولذلك من املهم جدا ملن يعانى من‬
‫امل�شاكل ال�سابقة الذهاب � إىل طبيب القلب‪.‬‬
‫• متى حتدث الأ زمة القلبية؟‬
‫‪ -‬ف��ى الغالب حت��دث الذبحة ال�صدرية وم�شاكل‬

‫ال�شريان التاجى بعد التعر�ض ملجهود بدنى �أو ذهنى �أو بعد‬
‫االنفعاالت الع�صبية �أو بعد تناول وجبة د�سمة �أو التعر�ض‬
‫لطق�س حار رط��ب‪ ،‬ولكن ت�أتى االنفعاالت الع�صبية فى‬
‫مرتبة متقدمة حل��دوث م�شاكل فى اجل�سد عموما وفى‬
‫القلب خ�صو�صا‪ ،‬وعندما ي�ستمر �أمل الذبحة ال�صدرية‬
‫من ‪ 15-2‬دقيقة ويذهب الأ مل عندما ي�سرتيح املري�ض �أو‬
‫بعد تناول الدواء ويبد أ� فى الإح�سا�س ب�أنه الطبيعي‪ ،‬هنا‬
‫ت�سمى احلالة بالذبحة ال�صدرية امل�ستقرة‪ ،‬لكن عندما‬
‫ي�ستمر الأ مل فى ال�شدة ويتكرر با�ستمرار وتكون مدته‬
‫�أكرث من ‪ 20‬دقيقة �أو يحدث الأ مل �أثناء الراحة ت�سمى‬
‫الذبحة ال�صدرية بغري امل�ستقرة وهنا يجب التحذير ب�أن‬
‫�أمل ال�صدر �أو الذبحة قد يكون �صامتا وال ي�شعر به املري�ض‬
‫على الإطالق‪ ،‬وذلك فى ‪ %25‬من املر�ضى‪ ،‬خ�صو�صا فى‬
‫مر�ضى ال�سكر حيث الإح�سا�س بالأ مل عند ه�ؤالء املر�ضى‬
‫منعدم �أو �ضعيف جدا وذل��ك ب�سبب التهاب الأ ع�صاب‬
‫ال�ن��اجت م��ن ال�سكر و أ�ي���ض��ا ف��ى ك�ب��ار ال�سن حيث تكون‬
‫عندهم �أعرا�ض لي�ست لها عالقة بالقلب مثل التوهان‬
‫وثقل بالدماغ والإغماء النهجان‪ ،‬وهذه الأ عرا�ض لي�ست‬
‫ب�سبب م�شاكل فى القلب‪ ،‬فهذا اعتقاد خاطئ عند غالبية‬
‫من لديهم �أهل متقدمون فى ال�سن و�أي�ضا الذين يجرون‬
‫عمليات جراحية قد حتدث اجللطات �أو ق�صور ال�شريان‬
‫�أثناء وما بعد العملية اجلراحية‪ ،‬وال يدرى �أحد �أي�ضا �أن‬
‫زارع��ى القلب ال ي�شعرون ب��أمل الذبحة �أو اجللطات لأ ن‬
‫قلب املتربع يكون منزوع الأ ع�صاب‪ ،‬وال نن�سى ال�سيدات‪،‬‬
‫خ�صو�صا حتت ‪ 60‬عاما‪ ..‬ولذلك مهم جدا عمل فح�ص‬
‫دورى للقلب وعمل موجات فوق �صوتية للقلب وم�سح ذرى‬
‫لع�ضلة القلب وال�شرايني‪ ،‬وفى بع�ض الأ حيان عمل رنني‬
‫مغناطي�سى للقلب حتى ميكننا التدخل مبكرا ملحا�صرة‬
‫الأ زمة وحلها‪� ،‬أما ترك الأ مر على �أنه �أزمة وتعدى ف�سوف‬
‫ي�أتى وقت لن تعدى فيه‪ ،‬بل �ست�ؤدى للوفاة!‬

‫• بد�أت مكاتب الزواج على �شبكة الإ نرتنت من خالل املواقع الإ لكرتونية‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫أطنان فوق العمارات ومثلها فى الشوارع‬

‫سر عشق املصريني للكراكيب‬
‫امل�صريون عا�شقون للكراكيب وال يخلو بيت من وجود هذه الأ �شياء عدمية النفع‪ ،‬لكنه حب‬
‫االمتالك لي�س �أكرث‪ ،‬وفى دول �أوروبا مير رجال حماية البيئة ب�شكل �أ�سبوعى على املنازل للت�أكد‬
‫من عدم وجود هذه الأ �شياء القدمية‪ ،‬وفى ا�سرتاليا يجرم القانون هناك �إهمال حدائق البيوت‪،‬‬
‫وفى فرن�سا يتم �إجبار ال�سكان على و�ضع الأ �شياء عدمية النفع �أو التى انتهت �صالحيتها �أمام‬
‫املنزل لإ زالتها ويتم خ�صم قيمة اخلدمة من ح�ساب �صاحب املنزل‪.‬‬

‫ح�سني فودة‬

‫لكن فى م�صر ال ت��زال الكراكيب وغريها من الأ �شياء‬
‫البالية حمل تقدير واحرتام ويتم و�ضعها �أعلى �أ�سطح املنازل‬
‫و�أ�صبحت القاهرة ومبانيها العالية بانوراما �سيئة للأ �شياء‬
‫القدمية وخملفات املبانى وع�ش�ش الطيور‪ ،‬وميكن القول � إن‬
‫�أ�سطح املنازل فى بالدنا متثل جزءا بعيدا متام البعد عن حرم‬
‫املنزل نف�سه‪.‬‬
‫قانون للجمال‬
‫فى لبنان‪ -‬وهو بلد عربى �شقيق‪ -‬يتم تطبيق القانون‬
‫بحزم فى املدن الكربى بالذات‪ ،‬وال ي�سمح للمنازل ب�أن يكون‬
‫�سطحها م�ستويا حتى ال ت�ستغل تلك امل�ساحة فى تخزين وت�شوين‬
‫�أى خملفات من �أى نوع‪ ،‬وفى �شوارع القاهرة تتكد�س �سيارات‬
‫قدمية متهالكة �ألقيت على جانبى الطرق حتى عالها ال�صد أ�‬
‫و�أ�صبحت غري ذات نفع‪ ،‬لكن ال ي�سمح ب�إزالتها �أو � إبعادها بحجة‬
‫�أنها ممتلكات خا�صة والتعدى عليها هو فى ع��رف القانون‬
‫�سرقة‪ ،‬لكن فى املقابل هى ت�شويه لل�شكل اجلماىل لل�شارع �أو‬
‫الطريق‪ ..‬الكراكيب مل تقت�صر على ال�سكان وحدهم‪ ،‬فالقطاع‬
‫العام ومعظم من�ش�آت الدولة احلكومية تهوى تخزين الكراكيب‬
‫ب�شكل فو�ضوى‪ ،‬ففى امل�صالح احلكومية يطالعك منظر �سيئ‬
‫من تكد�س أ�ك��وام من ملفات �أو كرا�سى �أو �أثاث متهالك غري‬
‫�صالح‪ ،‬و� إذا �س�ألت عن �سبب وج��ود ه��ذه القمامة فى هذا‬

‫‪SMS‬‬

‫املكان يقال � إنها عهدة ومدونة فى �سجالت العهدة بامل�صلحة‬
‫وينتظر تكهينها من خالل جلان ت�ؤلف لهذا الغر�ض وم�ستندات‬
‫وموافقات � إداري��ة‪ ،‬وطابور طويل من امل�سئولني البد لهم من‬
‫التوقيع على �سبب التكهني‪ ،‬ف�ضال عن وجود خملفات �أخرى‬
‫على نوافذ بع�ض امل�صالح احلكومية �أو فى ال�ساحات الأ ر�ضية‬
‫�أو البهو امل�ؤدى للم�صلحة‪.‬‬
‫فو�ضى‬
‫فو�ضى �أ�سطح املنازل فى م�صر ومنظرها ال�سيئ يزداد‬
‫و�ضوحا وي� ؤ�مل��ك أ�ك�ثر � إذا ركبت طائرة وك��ان حظك �سعيدا‬
‫و�شاهدتها من مكان عال‪ ،‬فاملنظر حقيقى غري ح�ضارى وي�ؤكد‬
‫على �أن الثقافة العامة ال ت�ؤمن بالتجديد �أو التطوير �أو � إزالة‬
‫الت�شويه املتعمد الذى ي�شوه مبانينا ومنازلنا وعندما مت � إن�شاء‬
‫حى م�صر اجلديدة كان من �شروط البناء �أن يكون املبنى خاليا‬
‫من �أى ت�شويه ومطابق ًا للر�سم الهند�سى وكان على كل ال�سكان‬
‫�أن يقوموا ب�إبعاد �أى ملمح غري ح�ضارى ي�سىء للبانوراما‬
‫املوحدة حلى م�صر اجلديدة‪ ،‬وميكن القول � إن الثقافة العامة‬
‫لهذا احلى ت�أ�صلت مبرور الزمن لدى ال�سكان وظل هذا احلى‬
‫متما�سكا � إىل �أق�صى حد و�أ�صبح مميزا بني �أحياء القاهرة‪..‬‬
‫كذلك كان حى ج��اردن �سيتى وهو نف�س النهج الذى تنتهجه‬
‫الأ حياء اجلديدة الراقية‪ ،‬لكن كراكيب امل�صريني غطت على‬

‫كل جميل و�أ�صبحت هواية‪ ،‬ثم حتولت � إىل ثروة ال تقدر مبال‪،‬‬
‫ويقول «عم جنيب» من جتار الكراكيب‪ � :‬إن تلك الب�ضاعة لها‬
‫قيمتها ولها زبونها �أي�ضا وما يعتربه امل�صريون الأ غنياء غري‬
‫ذى نفع يعتربه �آخرون ذا قيمة‪ .‬وي�ضيف زميله عبدالرحمن‬
‫�أن الكراكيب �أنواع فمنها ما يتم � إ�صالحه وحت�سني هيئته مثل‬
‫الكرا�سى �أو الأ ثاث اخل�شبى بجميع �أنواعه‪ ،‬ثم بيعه مرة �أخرى‪،‬‬
‫لكن امل�شكلة �أن معظم الكراكيب التى يحتفظ بها امل�صريون ال‬
‫فائدة منها وال يجدى معها � إ�صالح �أو حت�سني هيئة ك�إطارات‬
‫ال�سيارات والأ خ�شاب البالية وقطع احلديد وغريها ويلج أ�‬
‫امل�صريون لتخزينها وت�شوينها على �أ�سطح البيوت ومبرور‬
‫الزمن حتولت غابة الكراكيب ملرتع وبيئة خ�صبة للح�شرات‬
‫والأ فاعى والفئران‪.‬‬
‫ح�شرات و�أفاعى‬
‫يقول املهند�س م�صطفى رجب‪ � :‬إن كرثة الفئران املوجودة‬
‫باملنازل وبني البيوت �سببها الكراكيب الكثرية التى حتولت‬
‫بفعل ال�تراك��م والت�شوين الفو�ضوى لغابة ي�صعب � إزالتها‬
‫و�أ�صبحت حتتوى على �أنفاق يعي�ش فيها الفئران‪ ،‬والثعابني‬
‫والقطط والزواحف الأ خرى‪ ،‬كما �أن � إهمال النا�س فى معاجلة‬
‫هذه البانوراما ال�سيئة واحلفاظ على البيئة �أدى حلدوث م�آ�س‬
‫كبرية‪ ،‬وكلنا نتذكر الثعبان الكبري ال��ذى وج��ده �سكان حى‬
‫ال�سبتية بني ركام الكراكيب‪ ،‬والف�أر الكبري الذى ق�ضم رجل‬
‫طفل ر�ضيع فى أ�ح��د املنازل الع�شوائية فى الدويقة‪ ،‬وظهور‬
‫�أعرا�ض مر�ضية على �سكان منطقة اخل�صو�ص‪ ،‬وبع�ض الأ حياء‬
‫التى تتكد�س فيها خمازن الكراكيب والقمامة التى يعتقد النا�س‬
‫�أنها ذات قيمة فى حني �أن الفئران ال تتواجد بهذا ال�شكل الفظيع‬
‫فى بيوت ومنازل مدينة مثل عمان بالأ ردن �أو طرابل�س بليبيا �أو‬
‫وهران باجلزائر ب�سبب كره النا�س لالحتفاظ بالكراكيب‪.‬‬

‫• ي�صل حجم التعامل فى الكراكيب والأ �شياء القدمية فى م�صر �إىل مليار جنيه �سنوياً‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪79‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫ف��ى زم���ن ال�لاح��ب امل�����ش��ح��ون ب����الأ مل واملرار‬
‫نعي�ش جميع ًا فى عامل كاد يفقد توازنه واجتاهه‬
‫ال�صحيح‪ ،‬ف�إذا به ي�سمى الأ �شياء بغري �أ�سمائها‪،‬‬
‫وي�ضع الأ م��ور الثانوية مو�ضع القيم الأ �سا�سية‪،‬‬
‫ف�أ�صبح الإن�سان فى حرية من �أمره‪ ،‬ت�سيطر عليه‬
‫الده�شة والذهول من كرثة ت�شابك الأ حداث فى‬
‫هذا العامل امل�ضطرب الذى ين�ساق فيه الإن�سان‬
‫وراء �أهوائه وغرائزه و�أطماعه‪ ،‬ف�أ�صبح الإن�سان‬
‫ال يعي�ش � إال لي�أكل وي�شرب ويجمع ويخزن ويطلق‬
‫العنان لأ نانيته الفردية دون �أن يكرتث بتلك‬
‫العالقة املكونة لإن�سانيته وعالقته باهلل وعالقته‬
‫بالآخرين‪.‬‬
‫وفى خ�ضم هذه الفو�ضى وهذا الكم من الأ كاذيب والنفاق واالنحالل والبعد عن احلقيقة يخطئ‬
‫من يت�صور �أو يظن �أن قيمة الإن�سان مبا ميلك من مال و�سلطان‪ ،‬لأ ن الإن�سان هو قيمة فى حد ذاته‪،‬‬
‫حيث خلقه اهلل فى �أح�سن تكوين ليفوق كل القيم‪ .‬وقيمة الإن�سان احلقيقية ي�ستمدها من اهلل اخلالق‬
‫املحب الرحيم الذى ميزه عن �سائر الكائنات الأ خرى بالعقل املفكر والإرادة احلرة ومبا وهبه � إياه من‬
‫قيم �سامية رائعة هى «احلب واخلري واجلمال»‪ ..‬هذه الثالثية ت�شكل طبيعة الإن�سان ال�سوى وجتعله‬
‫يرتقى بذاته وبالآخرين‪ ..‬فاملحبة متنح الإن�سان ل�سان ًا عذباً‪ ،‬فال يغتاب النا�س وال ينطق بكلمة �سوء‬
‫فى حق غريه‪ ،‬واملحبة احلقيقية تظهر فى خدمة الفقري واملحتاج واملري�ض واملت�أمل‪ ،‬وبهذا تعظم‬
‫احلياة فى العطاء وخدمة الآخرين‪ ..‬فالقلوب التى متتلأ باحلب والرحمة تتج�سد فى العفة‪ ،‬في�صبح‬
‫الإن�سان عفيف ًا فى فكره وقلبه و�سمعه وب�صره‪ ..‬فاحلب ال يجعل الإن�سان يفكر فى ال�شر للآ خر وال‬
‫ي�ضمر له حقد ًا وال كراهية‪ ..‬فالقلب املحب هو قلب نقى‪ ،‬والفكر املحب هو فكر �صاف ونظيف ال‬
‫ي�سمح للإ ن�سان ب�أن ينظر للآ خر نظرة دونية �أو عدائية حتمل املكايد واملكر‪ ،‬فيتعفف املحب �أي�ض ًا عن‬
‫�سماع ما ي�سىء �أو يجرح كرامة الآخر‪.‬‬
‫لقد عانيت فى الفرتة الأ خ�يرة وقبل حلول �شهر رم�ضان الكرمي من حالة من الك�آبة والتوهان‬
‫�أو�صلتنى � إىل حد الي�أ�س من كل �شىء ومن �أى �شىء‪ ،‬فقررت الرحيل � إىل موطنى الثانى الأ ردن‪ ،‬لأ ن‬
‫زوجى �أردنى‪ ..‬موطن �أوالدى و�أحفادى لأ ق�ضى �شهر رم�ضان الكرمي الذى يجمعنا كل �سنة فى جو‬
‫العائلة املمتع الآمن وبني جدران بيتى العتيد القوى الذى �شيدت عمدانه من خر�سانة احلب واملودة‪..‬‬
‫وبالنظر � إىل عيون �أ�صغر �أحفادى الثمانية «على» بارك اهلل فيه‪ ،‬وهو م�شروع لرجل فار�س فى نظراته‪،‬‬
‫وفى جو رم�ضانى كرمي ورحيم اقرتبت من اهلل �أكرث لأ متلئ باحلب الذى ي�ؤدى � إىل اخلري‪ ،‬واخلري‬
‫الذى ي�ؤدى � إىل اجلمال‪ ..‬فدعوة �أيها القارئ الكرمي املأ قلبك باحلب فهو قادر على تغيري حياتنا‬
‫للأ ف�ضل والأ جمل‪ ،‬فالقلوب اململوءة باحلب والرحمة تنعك�س فى � إ�شراقة بهية على وجوه �أ�صحابها‪،‬‬
‫وهذا يظهر جمالها الداخلى ويحفزها فى ال�سري قدم ًا فى ال�سلوك احل�سن فى ال�سر والعلن‪.‬‬
‫ف�إن خلت القلوب من احلب والرحمة يتحول �أ�صحابها � إىل �أدوات ت�ؤدى وتخدع وتدمر وتكذب وتنافق‬
‫وتهيمن على الآخرين‪ ..‬لقد جربنا كثريا �أن نعالج الأ مور باحلقد واالنتقام ومنلأ قلوبنا بال�ضغينة‪،‬‬
‫وم�شينا فى طريق ال�شر‪ ،‬ومل نح�صد � إال �شرا و�شرورا‪ ..‬فلنجرب طريق احلب والت�سامح لعلنا ن�سلك‬
‫طريق الأ مل املفقود‪ .‬على �أى حال يا �سادة يا كرام‪ ،‬فجدير بالإن�سان �أن يختار � إما �أن يكون فى دائرة‬
‫القيم الإن�سانية وهى «احلب واخلري واجلمال» والتى تقوده نحو احلياة احلقيقية باكتمال � إن�سانيته‬
‫و�صحوة �ضمريه‪ ،‬و� إما �أن يكون فى دائرة الأ نانية وال�شهوات والرغبات املادية احلقرية التى تقوده‬
‫نحو حتفه بفقدان معنى احلياة وبالتاىل �ضياع � إن�سانيته‪ ..‬فتعال معى �أيها القارئ احلبيب لنملأ‬
‫الدنيا حبا فى حب‪ ،‬ولنبد أ� بحب اهلل وطاعته فع ًال ولي�س قوالً‪ ،‬فاهلل �أدرى بدواخل الأ موار والنوايا‬
‫وهو الغفور الرحيم‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬نرية الطبالوى‬

‫مقولة‬

‫«�س�أقول ومن مينع القول من الو�صول‬
‫كم �أحرق املغول من كتب وكم �سحقت �سنابك اخليول‬
‫ونحن فى غمرة الذهول‬
‫عودنا الدهر على تعاقب الف�صول‬
‫ينطلق الربيع فى ربيعه ثم يبلغ الذبول‬
‫ويهجم ال�صيف بجي�ش ناره في�سحب الذيول‬
‫ولكل ف�صل دولة لكنها حتما �ستزول»‪..‬‬
‫من �أقوال �أحمد مطر‬

‫‪80‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫ولـــــــــــــــــــو‬

‫دعوة إىل الحب‬

‫إسرائيل قلقانة‬
‫من ناجى‬

‫حتت عنوان «امل�سل�سالت التليفزيونية تثري القلق فى � إ�سرائيل» كتبت �صحيفة‬
‫ج�يروزال��ي��م بو�ست‪ :‬مرحبا بعامل فرقة ناجى عطا اهلل‪ ..‬وه��و أ�ك�ثر امل�سل�سالت‬
‫جماهريية فى رم�ضان هذا العام‪ ،‬ومن املحتمل �أن يكون �أي�ضا الأ كرث جماهريية فى‬
‫ال�شرق الأ و�سط‪ ،‬فهم يهربون من القاهرة � إىل غزة عرب الأ نفاق وي�سرقون بنكا فى‬
‫فل�سطني ويهربون‪ ..‬وترى ال�صحيفة �أنه � إذا كان هذا نوعا من الت�سلية ف�إن الرواية‬
‫معقدة وبها � إطالة فهى تتعر�ض ل�سيا�سات لبنان و�سوريا والعراق ومتد حدود القابلية‬
‫للت�صديق كما �أنه ال يوجد و�ضوح بني التعليق ال�سيا�سى وال�سخف املبا�شر ‪ .‬فمن غري‬
‫املمكن �أن تت�سلل جمموعة من م�صر � إىل غزة ثم � إىل � إ�سرائيل ‪ ..‬ويقول املعجبون � إنها‬
‫دراما جتعلهم يبتهجون‪ ..‬واملنتقدون يقولون � إنها �أكرث �ضررا من امل�سل�سل الهزىل‪..‬‬
‫حمررة ال�شئون العربية فى ال�صحيفة �سمدار بريى قالت � إن الفنان عادل � إمام خدعها‬
‫عندما قابلته فى القاهرة وقال لها � إنه ي�ؤيد ال�سالم والعالقات الطبيعية مع � إ�سرائيل‬
‫وزعمت �أنه �أخربها بنيته فى التعاون مع ممثلني � إ�سرائيليني من �أجل ال�سالم وهو‬
‫العر�ض الذى جعلها ت�شعر ب�سعادة بالغة مقابل �صورة � إ�سرائيل التى �أظهرها � إمام فى‬
‫م�سل�سل ناجى عطا اهلل والتى عك�ست كراهية �شديدة لإ�سرائيل‪ .‬العمل ملىء بالإثارة‬
‫من �أول م�شهد � إىل�آخر م�شهد بالدرجة التى جتعلك تفكر مع كل م�شهد و�أنت ت�شاهده‪..‬‬
‫ولأ ول مرة منذ فرتة طويلة نرى الأ �سرة امل�صرية جتتمع على حب عمل واحد بحجم‬
‫ناجى عطا اهلل‪ ،‬وكان الأ كرث م�شاهدة مبا يحمله من فانتازيا ممتعة كعمل مثري �أكرث‬
‫منه عمال �سيا�سيا ورغم �أن امل�سل�سل قدم فكرة الوحدة الوطنية ب�أ�سلوب ا�ستهالكى‬
‫� إىل حد ما ف�إن هذا يح�سب لـ«عادل � إمام» الذى مل يرد �أن يحمل الق�ضية �أكرب من‬
‫حجمها‪ ..‬ورغم �أن العمل ال يحمل �أى ق�صدية �سيا�سية ف�إنه �ضرب � إ�سرائيل فى مقتل‬
‫بنقده الالذع وبف�ضل �أداء � إمام والر�ؤية الإخراجية اجليدة مبا جعله يحقق �أعلى ن�سبة‬
‫م�شاهدة �سمحت له بالرتبع على عر�ش امل�سل�سالت الرم�ضانية هذا العام ‪ ..‬كم�سل�سل‬
‫جنح فى الدخول � إىل عمق تفا�صيل ال�شارع الإ�سرائيلى وك�شف �أ�سراره �أمام امل�شاهد‪.‬‬
‫عادل � إمام نف�سه ر�أى �أن � إظهار اجلانب االجتماعى قدم تفا�صيل كثرية داخل حياة‬
‫الإ�سرائيليني حتى العالقات اخلا�صة بني الزوجني‪ ،‬فكان امل�سل�سل نبع حياة فهو لي�س‬
‫فيلما ت�سجيليا �أو عمال خمابراتيا‪ ،‬و� إمنا قدم امل�سل�سل وجبة درامية للم�شاهد مثل‬
‫اللوحة الت�شكيلية يفهمها ح�سب وجهة نظره‪� ..‬أي�ضا رمى امل�سل�سل � إىل بعد قومى من‬
‫خالل طرح الق�ضايا وامل�شاكل واالحتقانات التى تعي�شها املنطقة العربية ‪� .‬أي�ضا طرح‬
‫امل�سل�سل فكرة كيف �أن �سالح العقل والعلم هو الأ ك�ثر قوة‪ ،‬وبهما نحقق امل�ستحيل‬
‫فى مواجهة العدو‪ ،‬فلي�س عيبا �أن نعرف عنهم كل �شيء من �أجل جتهيز العدة �ضد‬
‫غدرهم فهذا لي�س تطبيعا بل �أن نغفل عما يفعلون فهذا هو الغباء بعينه‪ ،‬امل�سل�سل‬
‫ر�سالة وا�ضحة ال�ستخدام التكنولوجيا فى اخرتاق �أ�صعب الأ نظمة داخل � إ�سرائيل‪ ،‬و�أن‬
‫على الأ نظمة العربية �أن تكون على م�ستوى احلدث وامل�سئولية واال�ستعداد دوما ملواجهة‬
‫املخاطر‪ .‬لقد جنح امل�سل�سل بقدرة عادل � إمام الفنية وبكفاءة خمرج مثل رامى عادل‬
‫� إمام‪ ،‬وبروعة ن�ص يو�سف معاطى‪ ،‬وب�أداء رائع ملمثلني من نوعية �شلة الأ ن�س‪ -‬فرقة‬
‫ناجى عطا اهلل‪ -‬هى منوذج للمجتمع مبختلف �شرائحه وت�أكيد ملفهوم العمل اجلماعى‬
‫الذى ننادى به لأ نه ال�سبيل � إىل نه�ضتنا ونبذ الفردية والأ نانية ‪ ..‬قوتنا فى وحدتنا ‪..‬‬
‫قوتنا فى فننا‪ .‬الهدف حتقيق احللم ال�ضائع فلي�ست امل�س�ألة جمرد البحث عن مال‬
‫م�سلوب ي�سعى امل�سل�سل ال�سرتداده‪ ،‬و� إمنا هى دعوة ل�ضرورة عودة وا�سرتداد كل ما هو‬
‫م�سلوب منا من غري � إرادتنا وحتديدا الأ ر�ض والعر�ض واملال‪ ..‬الفلو�س فى امل�سل�سل‬
‫�شىء افرتا�ضى والهدف هو عنوان احلقيقة‪ ..‬مل يعد الر�صا�ص هو ال�سالح الذى يجب‬
‫�أن نفكر فيه حتى نواجه � إ�سرائيل فالعقل والعلم �أقوى من �أى �شىء‪.‬‬

‫حممد عبد احلميد‬

‫•الإ عداد لإ فتتاح مهرجان الأ ق�صر ال�سينمائى الدوىل الأ ول‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫تهييسة‬
‫حــريـمى‬

‫مبا ال خيالف شرع اهلل‬

‫تحت النقاب‪ ..‬عريس!‬
‫تكتبها‪�:‬إميان من�صور‬

‫كان القرار الذى اتخذته � إحدى الفتيات التى مل تتعد ‪ 25‬عاما فى بداية �شهر م�ضان‪ ،‬بعد �أن �أ�شارته عليها � إحدى‬
‫جاراتها باعتباره �أ�سرع طريقة للزواج فى هذه الأ يام‪� ،‬أن تذهب � إىل امل�سجد ل�صالة الرتاويح‪ ،‬على �أن تكون منتقبة‪ ،‬فهذه‬
‫الطريقة ميكن ب�سهولة العثور من خاللها على عري�س‪ ،‬خا�صه لو ا�ستطاعت �أن تقف خارج امل�سجد مل�شاهدة ال�سيدات كبار‬
‫ال�سن وحماولة م�ساعدتهن للو�صول � إىل امل�سجد واختيار املكان املنا�سب لهن‪ ..‬وبالطبع عند دخول امل�سجد ال بد من الك�شف عن‬
‫الوجه الذى ال بد يكون «زى القمر»‪ ،‬واملحاولة بكل خبث ودهاء �أن يكون طبيعيا لتنبهر به والدة العري�س �أو رمبا جدته‪.‬‬
‫كحل وروج وشنب‬
‫وخالل الأ �سبوع الأ ول من البحث والتدقيق جاءت امل�صادفة �أن جتل�س بجوارها �سيدة فى العقد ال�ساد�س‪ ..‬فى البداية مل تعرها‬
‫اهتماما‪ ،‬ولكن من �أ�سئلة ال�سيدة لها وحماولة فتح حوارات معها بد�أت فى الرد عليها‪ ،‬وكانت الراحة بني كل �أربع ركعات فر�صة‬
‫لتبادل �أطراف احلديث‪ ..‬وفى نهاية ال�صالة قامت الفتاة مب�ساعدة ال�سيدة للخروج من امل�سجد بعد �أن �أنزلت الطرحة على وجهها‪،‬‬
‫ف�إذا بها جتد رجال ال يزيد عمره على ‪ 37‬عاما يجواره �سيارة مر�سيد�س �آخر موديل ولديه حلية تدل على تدينه‪ ،‬وهنا �أ�صرت‬
‫امل�����رة دى التهيي�سة‬
‫الفتاة على �أن تو�صل ال�سيدة اىل ال�سيارة‪� ..‬أخريا �ست�صدق الن�صيحة!!‬
‫حرميى حرميى يعنى‪ ..‬عقبال‬
‫ذهبت الفتاة � إىل والدتها حتكى لها ما حدث‪ ،‬لكن الأ م مل ت�شجعها‪ ،‬بل قالت لها � إن هناك فرقا فى ال�سن‬
‫ك��ل ال��ل��ى �آخ��ره��م ت��اء مربوطة‬
‫واملعتقدات‪ ،‬ولن يحدث تناغم وقبول بني الطرفني ب�سبب ذلك‪ ،‬فكيف ميكن �أن تربط حياتها بوهم ملجرد‬
‫قررت قرار �ساعدنى عليه قر�ض‬
‫الزواج؟!‬
‫(م�ش‬
‫ح�سن من ابويا ربنا يخليه‬
‫ومير ال�شهر الكرمي وكل يوم تتقرب الفتاة من حماة امل�ستقبل‪ ،‬ومت االتفاق على �أن يكون التعارف‬
‫بتاعة‬
‫امل�سرتجلة‬
‫زى بتاع الولية‬
‫على العائلة فى �صاله العيد‪ ،‬وكان على العرو�س � إقناع والدتها ب�أن تذهب معها لتتعرف بوالدة‬
‫فيها‬
‫ما‬
‫النبى‬
‫و‬
‫دى‪..‬‬
‫البنك ال��دوىل‬
‫العري�س ولت�شاهد جمايب ابنتها!!‬
‫يوز‬
‫داى‬
‫اعمل‬
‫��ى‬
‫ن‬
‫ا‬
‫��رار‬
‫ق‬
‫غري حلق)‪..‬‬
‫وف��ى �صلةا العيد كانت على امل��وع��د‪ ..‬وقفت ال�سيدة بعدما رحبت بالعرو�س‬
‫ألونه‬
‫�‬
‫و‬
‫�شعرى‬
‫أق�ص‬
‫�‬
‫�سنرت‪:‬‬
‫فى بيوتى‬
‫و�أمها‪ ..‬لكن ال�شىء الغريب لأ ول مرة �أنها وجدت معها ثالث �سيدات متفاوتات‬
‫و اعمل نتواياج (يعنى تن�ضيف ب�شرة يا‬
‫اهلل يقطع اجل���واز ع اللى عاوزين‬
‫الأ عمار‪ ،‬وبجوارهن عدد من البنات ال�صغريات يرتدين احلجاب مبا جعله‬
‫جماعة)‪ ..‬الق�صد‪ ..‬ا�ستلمتنى من على‬
‫ي��ت��ج��وزوا‪ ..‬تف�ضل البنت تنخرب وتدوّر‬
‫ميحو طفولتهن‪ .‬وبعد ال�صالة عرفت ال�سيدة العرو�س به�ؤالء الن�ساء‬
‫الباب بنوتة ع�سولة رفيعة كده ا�سمها نهى‬
‫هى وال�ست الوالدة اللى ما بيهنالها بال � إال ملا‬
‫ب�أ�سماء بناتهن (�أم زينب‪� ..‬أم خديجة‪� ..‬أم حف�صة)‪ ..‬وبد�أت‬
‫امل�ستفزة‪..‬‬
‫وبقت م�سئولة عنى و عن طلباتى‬
‫ت�شوف البت فى بيت العدل‪ ،‬وبعدين تتحول املدام‬
‫امل�سرية � إىل ال�سيارة التى يقف عليها العري�س‪ ،‬وعلى بعد‬
‫نهى‪:‬‬
‫أل‬
‫�‬
‫ت�س‬
‫نهى‬
‫كل �شوية تيجى بنت زميلة‬
‫من دول � إىل �شىء كده ال ميكن يتو�صف وال يت�صنف‬
‫�أمتار �شاهدت منظرا كانت على و�شك �أن تقع على‬
‫اجلوع؟!‬
‫من‬
‫هنموت‬
‫هتاكلى ايه يا بنتى احنا‬
‫فى �أى قامية‪ ،‬وت�صبح الزوجة حاجة من االتنني‪ ،‬يا‬
‫الأ ر�ض بعده لوال والدتها‪ ،‬وذلك عندما تظاهرت‬
‫انتو‪..‬‬
‫كلوا‬
‫عايزة‪..‬‬
‫م�ش‬
‫ونهى تقول م�ش قادرة‪..‬‬
‫رتيبة قاعدة فى البيت تكن�س ومت�سح وتربى العيال‪ ،‬يا‬
‫البنات ال�صغريات «ب��اب��ا‪ ..‬ب��اب��ا»‪ ..‬وهنا‬
‫بتعمل‬
‫دى‬
‫الع�صاية‬
‫زى‬
‫اللى‬
‫ب�صيت بحقد للبنت‬
‫عدالت بت�شتغل يا ولداه زى احلمار‪ ،‬بره وجوه‪ ،‬وطول اليوم‬
‫نظرت الأ م � إىل ال�سيدة و�س�ألتها «هل‬
‫ريجيم‪ ..‬امال انا‪ ..‬احم ‪ ..‬ق�صدى االخوة الكالبيظ‬
‫�شغالة فى ال�ساقية‪ ،‬ت�صحى ال�صبح مع �أول نور ي�شق ال�ضلمة‪،‬‬
‫اب��ن��ك م���ت���زوج؟!»‪ ..‬فقالت لها‬
‫يعملوا �إيه‪ ..‬ينتحروا؟‬
‫وحت�ضر الفطار‪ ،‬وجتهز العيال للمدر�سة‪ ،‬وبعدين جتهز‬
‫تروق البيت‪ّ ،‬‬
‫«ابنى يريد �أن يختم بابنتك‬
‫نهايته‪ ..‬زهقت من �إحلاح الأ خت اجلعانة قلت لنهى‬
‫الغدا وتلب�س �أى حاجة من الدوالب وطريان ع ال�شغل و هى بن�ص دماغ‪..‬‬
‫لتكون الزوجة الرابعة‬
‫يا بنتى خل�صينا بقى و�شوفى هتاكلى �إيه‪ ،‬م�ش ميكن �آكل‬
‫تركب املوا�صالت �أو حتى عربيتها لو ربنا را�ضى عنها و�أمها داعية لها‪� ،‬أو‬
‫مب����ا ال يخالف‬
‫كانت‬
‫معاكم؟ البنت ب�صيتلى بابت�سامة‪ ..‬يا خرابى‪ ..‬لو‬
‫تت�شعبط فى امليكروبا�ص �أو املينى با�ص‪ ،‬ويا �سالم لو عربية ال�ستات فى املرتو‬
‫�شرع اهلل»!!‬
‫بتولول كان اهون‪ ..‬وقالتلى «معل�ش يا مدام م�ش هاقدر‪..‬‬
‫فيها مكان تقف فيه‪.‬‬
‫ا�صل �أنا من �شهر عملت عملية �شلت �آخر الأ معاء الغليظة‬
‫بعد اللف والدوران طول النهار زى النحلة جترى طايرة يا حبة عينى ع�شان تلحق‬
‫هيفتح‬
‫وركبوىل حاجة ا�سمها فالب و�شكلها باظت والدكتور‬
‫الغدا بتاع الأ فندى وعياله‪ ،‬ولو ات�أخرت حبتني يا ويلها يا �ضالم ليلها‪ ،‬ك�أنها فى الكازينو‬
‫ينظف العملية بعد يومني و يارب تنفع املرة دى»‪ .‬مديت ايدى‬
‫بت�شرب مع ا�صحابها‪ ،‬وبعد ما تخل�ص �شغلها طريان ع البيت بهدومها وعرقها ع املطبخ‪ ،‬لأ ن‬
‫جبت رمو�شى من عند حواجبى ملا لقيت البنت اتخ�ضت و�أنا‬
‫البيه ا�سم اهلل عليه جاى فى الطريق‪� ،‬أو جه‪ ،‬والهامن ل�سه بره‪ ،‬وهى يا عينيا ال حلقت تغ�سل‬
‫فاحتة بقى ومربقة‪..‬‬
‫و�شها وال حتى تغري هدمتها واللى هيقولها مب هتقوله على دماغك وتتم‪ .‬وي�شرف البيه ومن غري ال‬
‫يا رب تنفع؟ هىّ بلوزة �ضيقة وي��ارب املقا�س الأ كرب‬
‫�سالم وال كالم‪ ،‬ي�س�أل الأ كل جاهز‪ ،‬ويا ويلها لو ردت وقالت ل�سه ع النار‪ ،‬يومها ا�سود‪ ،‬ماهو البيه على‬
‫ينظبط؟ هتعملى العملية امتى يا بنتى؟ الأ حد اجلاى‬
‫حلم بطنه طول النهار‪ ،‬وك�أنها ما�شية تلغ رايحة جاية‪ ،‬وال برتوح ال�شغل تنام وت�صحى تاكل وتنام‪.‬‬
‫يا مدام‪ ..‬وواقفة على رجليكى من ال�صبح وبت�شتغلى‬
‫ياكل �سى البيه ويدخل ينام و م�ش عايز ي�سمع �صوتها وال �صوت عيالها‪ ،‬ولو �سمع �صوت البت ال�صغرية‬
‫من ال�ساعة ‪ 10‬ال�صبح لل�ساعة ‪ 10‬باليل؟ اكل‬
‫بتعيط يقوم ي�ضربها كف على و�شها يخرم لها طبلة ودنها‪ ،‬فتاخد عيالها وحتب�س نف�سها هى وعيالها فى �أو�ضة‬
‫العي�ش يا م��دام‪ ..‬وامل�صيبة �ضرورى ت�ستحملى‬
‫الوالد‪ ،‬ومن كرت التعب تنام زى اخلدامني‪ ،‬ما هى �صاحية من �صباحية ربنا‪ ،‬وهو قافل على روحه وم�شغل التكييف‬
‫ق��رف��ى ودل��ع��ى ان��ا وال��ل��ى ج��اي�ين ن�صيف فى‬
‫وبيحلم فى ال�ضلمة‪ ..‬وتفوق الغلبانة مفزوعة على �صوت �ضمريها بيقولها الغ�سيل عاوز يتن�شر‪ ،‬العيال عاوزة ت�ستحمى‪،‬‬
‫البيوتى �سنرت؟ يا ترى فيه كام راجل ممكن املواعني مالية احلو�ض واملطبخ ي�ضرب يقلب‪ ،‬والواد ال�صغري عاوز ير�ضع‪ ،‬والكبري عنده واجب وم�ستنيكى‪ .‬الق�صد تقوم‬
‫ي�ستحمل اللى م�ستحماله نهى وبابت�سامة امل�سكينة م�ضروبة ‪ 100‬جزمة‪ ،‬وتدخل فى طاحونة �شغل البيت‪� ،‬أما البا�شا فيقوم من النوم ويروح يت�صرمح وهى نف�سها تك�سر‬
‫فى و�ش كل من هب ودب؟‪� ..‬أ�شك‪..‬‬
‫وراه زير وال تقوله غور داهية ال ترجعك وتخل�صنا منك‪ ..‬وبعد ما يخل�ص �صرحمة يرجع فى �آخر الليل من الداهية اللى كان فيها‬
‫قهوة يكمل ع الفرخة الدايخة اللى ن�سيت تغ�سل و�شها �أو تغري الهدمة اللى عليها‪ ،‬وكالعادة‬
‫نرمني عبد الرحمن‬
‫تنتهى الليلة بـ«انت باردة وريحتك زبالة‪ ،‬يا ت�سيبى �شغلك �أو هاجتوز عليكى»‪ ..‬طب منني يا‬
‫حنان موج‬
‫‪� nermorahman@rocketmail.com‬سنبل؟! دا انت مرتبك يا دوب بيكفيك �سجاير ولك اهلل يا عدالت‪.‬‬

‫نهى‬

‫مذكرات زوجة مهيسة‬
‫رتيبة وعدالت‬

‫‪SMS‬‬

‫• زوج يقذف زوجتة بوابور اجلاز ب�سبب مطالبتها له بزيادة امل�صروف‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪81‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫خط ولون‬
‫عيون يقظة‪ ..‬وعد�سات تلتقط كل �شىء‬
‫وتخزنه بروحها‪� ..‬أن��ا���س طيبون‪ ،‬ومبان‬
‫دافئة‪ ،‬ومياه بحر تركوازية رائقة‪ ..‬وورود‬
‫تبت�سم للوجود‪� ..‬أل��وان تتمدد م�ست�سلمة‬
‫لأ ل�����وان ت��ت ��أك��د ف���ى ب��ن��اي��ات و�شخو�ص‪،‬‬
‫ومفردات مت�صاحلة‪ ..‬والظل والنور يلعبان‬
‫فى االف�صاح عن املعنى الغام�ض لهذه احلياه‬
‫الهادئة فى ت�أكيد احلركة‪.‬‬

‫د‪�.‬سامى البل�شى‬

‫رائحة البالد فى معرض حنان دربال‬

‫فى معر�ض الفنانة حنان دربال‬
‫املقام حاليا بدار الثقافة �صفاق�س‬
‫بتون�س ‪� .‬إخ��ت��ارت الفنانة حياة‬
‫الب�سطاء ليكون عاملها الت�شكيلى‬
‫‪ ،‬ف��ت��ن��اول��ت امل��ن��اط��ق ال�����ش��ع��ب��ي��ة ‪،‬‬
‫والتاريخية التى يعي�ش فيها العامة‪،‬‬
‫ل�تر���ص��د حت��رك��ات��ه��م وحت��ول��ه��ا اىل‬
‫ل��وح��ات حت��م��ل م�ضامني فل�سفية‬
‫جتمع اجلانبني الفكرى والفنى‪.‬‬
‫وتالقت �أفكارها مع �أمواج البحر‬
‫ف��ى معنى ال��ت��م��ر‪ ..‬ف��امل��وج يتالطم‬
‫مبياهه فى الطبيعة‪ ،‬وب�ألوان حتقق‬
‫املعنى اختارتها الفنانة على ج�سد‬
‫اللوحة‪.‬‬
‫وب�ين ال��ه��دوء القائم فى حياة‬
‫الب�سطاء وه��ي��اج البحر �إختارت‬
‫ال��ورود لتحقق حالة من الت�صالح‪،‬‬
‫واالن��ت��ق��ال الطبيعى ب�ين الهدوء‬
‫وال��ه��ي��اج و�إن ت��غ��ل��ب عليها �أحد‬
‫احلالتني لتجد حالة من االنفعال‬
‫داخل لوحات لورود تنفذها �أحيانا‬
‫ب�ضربات الفر�شاة‪� ،‬أو م�سحات حادة‬
‫ب�سكني التلوين ‪.‬‬
‫فى لوحات املناطق التاريخية‬
‫وال�شعبية اهتمت الفنانة بالبناء‪،‬‬
‫و�سيطرة التلوين بدرجات و�إيقاعات‬

‫‪82‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫حتكى تفا�صيل احل��ي��اه وطبيعتها‬
‫بتداخالت لونية للمبانى بخالف‬
‫الب�شر ال��ذي��ن اك��ت��ف��ت مبالب�سهم‬
‫البي�ضاء فى معظمها مع قليل من‬
‫االلوان وكـنها �أرادت ت�أ�صيل وتوثيق‬
‫احل��ي��اة ب��اال���س��ت��ل��ه��ام م��ن العمارة‬
‫وح��رك��ة احل���ي���اة‪ ،‬وال��ت��ى جعلتنا‬
‫نت�أمل قدرتها على ا�ستخدام اللغة‬
‫الت�صويرية‪ ،‬والتقنيات اللونية‬
‫ب�أبعاد ور�ؤى فل�سفية‪ ..‬وقد بالغت‬
‫فى ا�ستخدام الظالل التى حققت‬
‫التجان�س والتناغم لت�أكيد عمق‬
‫اللوحة‪.‬‬

‫وبرغم ب�ساطة الر�سم امللحوظ‬
‫فى التعبري‪� ،‬إال �أن الفنانة بذكائها‬
‫ا�ستطاعت ب�ضربات الفر�شاة وحركة‬
‫�سكينة التلوين �أن يكون االيقاع‬
‫والتلوين وال��ظ�لال بديال حا�ضرا‬
‫لفل�سفة خا�صة ترتبط ب�أ�سلوب‬
‫االنطباعني فى التناول‪ ،‬والوح�شيني‬
‫فى اختيار الأ ل��وان وتداخلها‪ ،‬و�إن‬
‫ب��د�أت الواقعية فى لقطاتها ب�شكل‬
‫عام‪.‬‬
‫�إن ع��امل ح��ن��ان درب���ال متحور‬
‫حول عالقة االن�سان باملكان ترجمته‬
‫بخيالها بتغيري االل��وان فى الواقع‬

‫اىل �صور لونية تعرب عن �إح�سا�سها‬
‫باملكان‪ ،‬وتفاعلها وتعاي�شها للت�أكيد‬
‫على التنوع الفنى الذى ي�ساعد على‬
‫�إقامة حوار بني املتلقى واللوحة ‪.‬‬
‫�أحيانا جتد الأ ل��وان ال�صارخة‬
‫ت�سيطر على ال�شكل الطبيعى كما فى‬
‫لوحة الثورة‪� ،‬إال �أن املت�أمل املتمعن‬
‫يكت�شف �أنها فى لوحات اخرى اي�ضا‬
‫�أن حترك ال�ساكن بقوة هذه الأ لوان‬
‫لتعرب عن املكنونات الداخلية لطبيعة‬
‫النا�س لتطرح م�شاعر الفنانة �أي�ضا‬
‫ب�أحا�سي�سها املختلفة والتى تت�أكد‬
‫�أي�ضا فى االل��وان املتناق�ضة داخل‬
‫العمل الفنى الواحد‪ ،‬وهو نوع من‬
‫ت�أكيد احلركة‪ ،‬وت�أكيد الأ حا�سي�س‬
‫املختلفة لترتك للمتفرج فر�صة‬
‫احلوار واملجادلة الت�شكيلية‪.‬‬
‫ح�صلت دربال على ماج�ستري فى‬
‫القانون الق�ضائى اخلا�ص من كلية‬
‫العلوم القانونية وال�سيا�سية بتون�س‪،‬‬
‫ولديها اهتمامات فى حقوق الطفل‬
‫وحمايته والإ ب��داع له ‪ ،‬االمر الذى‬
‫دفعها لدرا�سة الر�سوم املتحركة‬
‫للأ طفال‪ .‬كما اجتازت العديد من‬
‫ال��دورات فى جمال الفن الت�شكيلى‪،‬‬
‫و�أقامت العديد من املعار�ض اخلا�صة‬
‫بتون�س‪.‬‬

‫• بد�أت احتفالية فى بيت ال�سنارى الأ ثرى مبنا�سبة مرور ‪ 50‬عام ًا على الثورة اجلزائرية‪SMS .‬‬

‫ماسبيرو بشرطة‬
‫يقوده ‪� :‬أحمد اجلهينى‬

‫هذا الباب يعرب عن ر�أى كاتبه فقط‬

‫ف��ى الثمانينيات م��ن ال��ق��رن الع�شرين‪ ،‬وم��ع علو جن��م كثري من‬
‫جماعات الإ �سالم ال�سيا�سى‪ ،‬وم�شاركة جماعة الإ خ��وان امل�سلمني‬
‫فى االنتخابات الربملانية وحتالفها مع حزب الوفد ثم مع حزبى‬
‫العمل والأ ح���رار‪ ،‬ظهرت النكتة التالية «�س�ألوا �أح��د املت�شددين‬
‫الإ �سالميني‪ :‬ماذا �ستفعلون فى التليفزيون �إذا �أم�سكتم احلكم؟ فرد‬
‫الرجل ب�سرعة‪� :‬سنهده ونبنيه �سبع مرات �إحداها بالرتاب»‪.‬‬

‫سبع طبقات‪ ..‬وأستيك‬
‫النكتة‪ ،‬وكما هو وا�ضح‪ ،‬تغمز وتلمز املنتمني للتيار‬
‫الإ�سالمى‪ ،‬وتفرت�ض �أنهم ال يفرقون بني التليفزيون‬
‫وا إلن���اء ال��ذى يلغ فيه الكلب‪ ،‬فيتوجب غ�سله �سبع‬
‫مرات � إحداها بالرتاب‪ ،‬ورغم �سوء نية النكتة وخبث‬
‫مقا�صدها و�أنها تهدف لبث كراهية التيار الإ�سالم فى‬
‫نفو�س العامة‪ ،‬ف� إننا لو نظرنا للنكتة من جانب �آخر‬
‫لوجدنا �أن بها بع�ض احلقيقة‪ ،‬فهى ت�شري � إىل الطريقة‬
‫املثلى لتعامل أ�ي��ة حكومة وطنية منتخبة مع و�سائل‬
‫الإعالم اململوكة للدولة‪.‬‬
‫فقد ول��غ نظام م�ب��ارك ف��ى أ�ج�ه��زة ا إلع�ل�ام‪ ،‬بل‬
‫�إن��ه مت��رغ فيها‪ ،‬ث��م تركها «خ��راب��ة ي��ا خ��اىل وبيقول‬
‫ف��ى ال �ع�لاىل»‪ ،‬لي�س خ��راب��ة فقط‪ ،‬ولكن طبقات من‬
‫اخل ��راب‪ ،‬تذكرنا ب ��إع�لان ال�ب��ام�برز ال�شهري «�سبع‬
‫طبقات و�أ�ستيك»‪ ،‬فكل و�سائل الإ�سالم اململوكة للدولة‬
‫مديونة‪ ،‬وال �أحد يعرف كيف ومتى ت�سدد ديونها‪ ،‬رغم‬
‫معرفة اجلميع ال�سبب ف��ى ال��دي��ون وم�ين اللى لهف‬
‫الفلو�س‪ ،‬وكلها تعانى من ت�ضخم فى العمالة‪ ،‬ما بني‬
‫عمالة مت تعيينها جماملة‪ ،‬وعمالة مت تعيينها كمخربين‬
‫لأ م��ن ال��دول��ة (واال� �س��م � إعالميني ومعاهم �شهادات‬
‫عالية)‪ ،‬وعمالة ال تعرف الأ ل��ف من عمود الكهرباء‬
‫ولكن تعرف �أ�صول النفاق‪ ،‬وعمالة �سد خانة‪ ،‬وعمالة‬
‫بال خانة‪ ،‬وعمالة من منازلهم‪ ،‬وعمالة من فيللهم‪،‬‬
‫وكله من أ�م��وال الدولة‪ ..‬و أ�ه��و كله كان بياكل عي�ش‪،‬‬
‫والنا�س درج��ات وكرا�سات وعربيات وموتو�سيكالت‬
‫وخد وهات‪.‬‬
‫ه��ذه الفل�سفة املباركية ال�ت��ى ابتكرها �صفوت‬
‫ال�شريف �أدت � إىل عدم و�ضوح الر�ؤية والهدف للإ عالم‬
‫القومى واحلكومى‪ ،‬فالإعالم فى عهد املخلوع كان ي�سري‬
‫وفقا لر�ؤيته الثاقبة النافذة املهببة املنبثقة عن تالفيف‬
‫ذاته املتمحورة حول �شخ�صيته اللوزعية املندجمة مع‬
‫م�صاحلة الذاتية واملح�شية بالفريك واملهلبية‪.‬‬
‫هذه الر�ؤية كانت �سببا فى تك�سيح الإعالم القومى‪،‬‬
‫وعدم قدرته على املناف�سة احلقيقية‪ ،‬وب�سببها تغريت‬
‫�سيا�سات ال�صحف القومية لي�صبح بع�ضها مثل الطبيخ‬
‫البايت‪ ،‬والبع�ض الآخر مثل الطبيخ املا�سخ‪ ،‬والبع�ض‬

‫‪SMS‬‬

‫الثالث مثل ال�شوربة ب��دون حلمة �أو مرقة دجاج‪..‬‬
‫و�أ�صبحت ال�صحف القومية تناف�س بع�ضها بع�ضا‪،‬‬
‫وتف�شل فى مناف�سة ال�صحف اخلا�صة‪ ،‬أ�م��ا القنوات‬
‫التليفزيونية فنالت و�سام الف�شل فى احل�صول على‬
‫� إعالنات‪ ،‬با�ستثناء � إعالن برنامج تغيري �أرقام املحمول‬
‫اللى مل��ا تنزله على املحمول ي�ضرب ال�سوفت وير‪،‬‬
‫وهناك � إذاعات تف�شل فى احل�صول على ‪ 10‬م�ستمعني‬
‫ملدة ن�صف �ساعة‪.‬‬
‫وحتى نكون من�صفني فال بد �أن نعرتف ب�أن الغالبية‬
‫العظمى من العاملني فى و�سائل ا إلع�لام القومية �أو‬
‫احلكومية غالبة‪ ،‬وكانوا وما زالوا عاوزين ياكلوا عي�ش‪،‬‬
‫ومل يكن �أحد منهم ي�ستطيع �أن يعار�ض قرارا ملعاىل‬
‫الوزير ال�شريف‪� ،‬أو لدولة رئي�س ال��وزراء النظيف‪� ،‬أو‬
‫لفخامة �أى �صاحب فخامة‪ ،‬ما هى الفخامات كانت‬
‫على قفا م��ن ي�شيل‪ ،‬يعنى وم��ن ا آلخ ��ر ك��ان��وا «زكى‬

‫ق��درة»‪ ..‬وكان النظيف وال�شريف وقليل ال�شرف يرفع‬
‫�سماعة التليفون وعني فالن يا زكى قدرة‪ ،‬فيعني زكى‬
‫قدرة فالن‪ ..‬اعمل حملة �ضد عالن يا زكى قدرة‪ ،‬فيعمل‬
‫زكى قدرة حملة �ضد عالن‪ ..‬ملع ترتان يا زكى قدرة‪،‬‬
‫فيلمع زكى قدرة ترتان واللى خلفوه كمان‪� ..‬سيبك من‬
‫الربامج دى يا زكى قدرة واعمل برامج دمها خفيف‪،‬‬
‫فيقوم زكى قدرة ب�إيقاف الربامج اجلادة ويعمل برامج‬
‫دمها خفيف جتيب للنا�س اخلفيف‪ ..‬دلع اجلمهور يا‬
‫زكى قدرة‪ ،‬فيدلع زكى قدرة اجلمهور وي�شخلعه كمان‪..‬‬
‫بال�ش امل�سل�سالت اللى تغم يا زكى قدرة و�شوف لينا‬
‫حاجة لذيذة‪ ،‬فيتفنن زكى قدرة فى البحث عن معنى‬
‫اللذاذة وي�صل ملرحلة �أن اللذاذة فى القزازة‪.‬‬
‫ورغم كل هذا الف�شل فهناك قطاع ال ي�ستهان به‬
‫من العاملني فى الإعالم القومى واحلكومى يعانى من‬
‫ت�ضخم الذوات الذى ي�صل حلد البالونات املنفوخات‬
‫اللى على و�شك االنفجارات‪ ،‬فهذا �صحفى ي�صف نف�سه‬
‫باملتمكن‪ ،‬وذاك � إعالمى يحب �أن يو�صف ب�أنه عبقرى‪،‬‬
‫وتلك مذيعة فلتة‪ ،‬وه��ذه خمرجة ماح�صلت�ش‪ ،‬ويرى‬
‫ه ��ؤالء �أن على الدولة �أن تعطيهم امل��ال بغري ح�ساب‬
‫� إىل �أن تقوم ال�ساعة‪ ،‬و�أن على اجلمهور �أن ي�صفق‬
‫لإبداعاتهم حتى تتك�سر الأ يادى‪ ،‬وعلى املت�ضررين �أن‬
‫ي�ضربوا دماغهم فى �أجدعها حيط حتى ينهد احليط‪.‬‬
‫و�أمام هذه الإ�شكالية امللعبكة يربز ال�س�ؤال‪ :‬كيف‬
‫ت�ستطيع حكومة وطنية منتخبة �أن تعالج م�شاكل‬
‫ا إلع�لام القومى واحلكومى؟ وميكن القول � إن هناك‬
‫طريقني ال ثالث لهما حلل امل�شكلة‪ :‬الطريق الأ ول �أن‬
‫تعيد احلكومة هيكلة و�سائل ا إلع�ل�ام وتعيد ت�أهيل‬
‫العاملني فيها‪ ،‬باعتبار �أن الإن�سان هو �أغلى ما متتلك‬
‫الأ مة‪ ،‬واللى م�ش م�صدق يب�ص على اليابان و�سيعرف‬
‫�أنها دولة ال متتلك �شيئا � إال العقول‪� ..‬أما الطريق الثانى‬
‫فهو �أن تقوم احلكومة بهدم و�سائل الإعالم وملرة واحدة‬
‫وبدون تراب‪ ،‬و�أن حتول العاملني فى هذه امل�ؤ�س�سات � إىل‬
‫مقاوىل هدد وبناء‪ .‬و�ساعتها �سوف يدعو الإعالميون‬
‫على احلكومة دع��وة ولية فى �ساعة ع�صرية تق�صف‬
‫عمر �أى حكومة مفرتية‪.‬‬

‫• بطاقة بريدية تخ�ص نيل ارم�سرتوبخ بيعت بـ ‪ 2384‬دوالر‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪83‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫الشارع الثقافى‬

‫�إ�شراف‪� :‬إبراهيم عبد العزيز‬
‫‪althakafy@gmail.com‬‬

‫وزير الثقافة اليمنى د‪ .‬عبد اهلل منذ وق �صالح هو‬
‫�أ�ستاذ علم االجتماع بكلية الآ داب جامعة عدن‪ ،‬وقد‬
‫تم اختياره ك�أول وزير ثقافة فى ظل الربيع العربي‪،‬‬
‫وفى مرحلة حرجة فى ظل الأ ح��داث التى �شهدتها‬
‫اليمن من ثورة �سلمية من �أجل التطلع لمرحلة �أف�ضل‬
‫لبناء دولة يمنية قائمة على العدل و القانون‪ ،‬وذلك‬
‫ت�أثر ًا بالثورة التون�سية ومن بعدها الم�صرية‪ ،‬التقيناه‬
‫بعد �أن علم باختياره وزيرللثقافة فى بالده وهو يزور‬
‫القاهرة‪ ..‬فكان هذا الحوار‪.‬‬

‫حوار‪�:‬أمين و�صفى‬

‫د‪.‬عبد اهلل �صالح‬

‫علم باختياره وزيرًا للثقافة اليمنية وهو يزور القاهرة‬

‫د‪.‬عبد اهلل منذوق صالح‪ :‬العالقة التاريخية بني مصر واليمن ال تحتاج إىل بروتوكول‬
‫امل�صريون يريدون االطمئنان على �أحوال‬
‫�أ�شقائهم فى اليمن‪ ..‬فماذا تقول لهم؟‬
‫هذه املرحلة تتطلب الكثري من الت�ضحيات للخروج من‬
‫الكبوة التى تعي�ش فيها اليمن من �سوء الأ حوال االقت�صادية‬
‫ومن �أجل احليلولة دون وقوع حرب �أهلية و�شيكة ‪ ،‬وخزانة‬
‫الدولة تكاد تكون فارغة مما يتطلب وقت ًا لتلبية متطلبات‬
‫ال�شعب ال�شرعية من عدالة اجتماعية وتوزيع الرثوات‬
‫ب�شكل عادل واحلفاظ على مكت�سبات الثورة من حفظ‬
‫لكرامة املواطن فى توفري الق�سط العادل ملتطلباته اليومية‬
‫من تعليم وحياة كرمية وتنمية‪ ،‬لت�صبح دولة م�ؤ�س�سات‬
‫ويطبق فيها القانون ‪ ،‬وبالتاىل يتم طرح احلوار الوطنى‬
‫لو�ضع الد�ستور اجلديد ‪ ،‬وفى فرباير ‪� 2014‬سوف جترى‬
‫االنتخابات النيابية العامة وتبنى الدولة على �أ�سا�س‬
‫د�ستورى وجمل�س نيابى جديد ‪ ،‬ويتم اختيار احلزب الفائز‬
‫لإدارة البالد بناء على اختيار ال�شعب ملن ميثله‪..‬‬
‫�سلمية الثور اليمنية‪ ..‬هل كان لها �أثرها فى‬
‫جناحها؟‬
‫ �أوالً‪ :‬النا�س تظاهرت ب�شكل �سلمى وظلت الثورة‬‫�سلمية ومل يحمل �أحد ال�سالح‪ ،‬ومن املعلوم �أن هناك قبائل‬
‫ولديها �أ�سلحة و�أفرادا �أي�ضا ميلكون �أ�سلحة‪ ،‬مما يدل‬
‫على �أن الن�ضال ال�سلمى هو الذى يحرج ال�سلطات‪ ،‬ثانياً‪:‬‬
‫هناك �شيء ا�سمه العدالة االجتماعية‪ ،‬لأ ن النا�س �شعرت‬
‫بظلم وتعر�ضوا للنهب من قبل امل�ستفيدين وامل�ستنفعني من‬
‫النظام ال�سابق الذى ال يراعى هذه العدالة‪ ،‬ثالثاَ‪ :‬هناك‬
‫حقوق �شرعية للإ ن�سان من كرامة و�أال يتعر�ضوا لل�سجون‪،‬‬
‫وبالن�سبة لل�صحفيني لهم احلق فى الإطالع على املعلومات‬
‫و�أال يتعر�ضوا للإ يذاء نتيجة لآرائهم‪ ،‬و�شكلت جلنة وطنية‬
‫حلقوق الإن�سان‪ ،‬وجلنة للتحقيق فيما فعله النظام ال�سابق‪,‬‬

‫‪84‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫التطبيع الثقافى مع إسرائيل مبادرة جمانية تشجعها على العدوان‬

‫املشروع الثقافى املطلوب هو احلفاظ على الطبقة الوسطى‬

‫جائزة نوبل تؤخذ طبقًا ملعايري سياسية غري حمايدة‬
‫حينما نكون جزءًا من العامل لن خنشى العوملة‬

‫رابعاً‪ :‬هناك ما ي�سمى بـ«معايري احلكم الر�شيد» مبعنى �أنه‬
‫ال يتم تعيني �أى �شخ�ص فى منا�صب حيوية فى الدولة يكون‬
‫من �أقارب القيادات حتى من الدرجة الرابعة‪ ،‬لأ ن الدولة‬
‫ملك للجميع ‪.‬‬
‫هل هناك تعاون بني وزارات الثقافة‬
‫العربية؟‬
‫ �أكيد هناك تعاون‪،‬فعلى �سبيل املثال ‪ ،‬التقيت بوزير‬‫الثقافة امل�صرى د‪�.‬شاكر عبد احلميد‪،‬‬
‫د‪.‬وحممد �صابر عرب بعد ذلك‪ ،‬وناق�شنا الكثري من‬
‫الأ مور ‪ ،‬وعملنا جلان ًا م�شرتكة لتن�شيط التعاون الثقافى‬
‫والعمل على تو�سعته خا�صة �أن ال�شعب امل�صرى نا�ضل معنا‬
‫فى كل وقت ومكان فالعالقة امل�شرتكة التاريخية بيننا ال‬

‫حتتاج � إىل بروتوكول ‪ ،‬و� إن �شاء اهلل هناك العديد من‬
‫الفاعليات التى �سوف تن�شط هذا التعاون‪ ،‬وم�صر �سباقة‬
‫فى ذلك من خالل املهرجانات التى تتوالها وزارة الثقافة‬
‫امل�صرية مع الوزارات الأ خرى‪ ،‬و�أقرب مثال مهرجان‬
‫«�سماع « الذى �شاركت فيه الكثري من الدول العربية‬
‫والأ جنبية �أي�ضاً‪ ،‬ونتمنى �أفكارا جتمع الدول العربية‬
‫بع�ضها ببع�ض‪.‬‬
‫ما امل�شروع الثقافى العربى الذى يجمع‬
‫املثقفني العرب؟‬
‫ امل�شروع الثقافى العربى هو يت�ضمن «م�شروع‬‫دولة �أو ًال مبعنى �أن املواطن العربى يحتاج � إىل تنمية‬
‫و� إىل حالة من الكرامة‪ ،‬وال ميكن �أن ي�أتى هذا � إال من‬

‫•اخلليفة امل�أمون‪� :‬إننا �أحوج �إىل املعاونة بالفعال منا �إىل املعاونة باملقال‪ ,‬فقد كرث القائلون وقل الفاعلون‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫خالل تقوية النظام التعليمى من التعليم االبتدائى حتى‬
‫اجلامعى واالهتمام بكل فئات املجتمع من حمامني وق�ضاة‬
‫ومهند�سني وفنيني‪ � ..‬إلخ‪ ،‬وكل هذا من خالل الوقوف على‬
‫�أحدث ما و�صلت � إليه التكنولوجيا فى العامل خلدمة كل‬
‫فئات املجتمع ‪ ،‬وكل هذا يحقق التنمية املن�شودة ‪ ،‬و�أي�ض ًا‬
‫احلفاظ على الطبقة املتو�سطة التى ت�شكل توازن عملية‬
‫التنمية‪ ،‬وامل�شروع الثقافى هو «احلفاظ على الطبقة‬
‫الو�سطى» وبناء نظام تعليمى وتربوى قوى للخروج من‬
‫الأ زمة الثقافية واالقت�صادية والتطلع � إىل غد م�شرق � إن‬
‫�شاء اهلل‪.‬‬
‫ما ر�ؤيتك للتطبيع الثقافى مع �إ�سرائيل؟‬
‫ ال �أميل � إىل هذا التطبيع مع � إ�سرائيل فى هذه‬‫املرحلة‪ � ،‬إال عندما حُتل جميع الق�ضايا املتعلقة بفل�سطني‬
‫‪ ،‬والتطبيع مبادرة جمانية لت�شجيع � إ�سرائيل على ما هى‬
‫فيه‪.‬‬
‫هل ترى �أن نوبل للآ داب قد توقفت عند‬
‫جنيب حمفوظ؟‬
‫ �أنا �شخ�صي ًا �أرى �أن جائزة نوبل ت�ؤخذ طبق ًا ملعايري‬‫�سيا�سية بدون حيادية‪ ،‬وهذا �شيء غري مو�ضوعى وهو عني‬
‫اخلط أ� فى توزيع اجلائزة‪ ،‬فنحن على �سبيل املثال لدينا‬
‫�أ�شخا�ص عديدون ي�ستحقونها ‪ ،‬فلدينا الدكتور عبد العزيز‬
‫امل�صاحلى فهو �شاعر و�أديب و�آخرون كثريون ي�ستحقونها‪.‬‬
‫هل هناك خوف على الهوية الثقافية العربية‬
‫من العوملة فى تذويب هذه الهوية؟‬
‫ ال خوف عليها متام ًا من العوملة‪ ،‬لأ نه ال يجب علينا‬‫�أن ننعزل عن العامل بهذه احلجة‪ ،‬وال بد من اال�ستفادة من‬
‫هذه العوملة ‪ ،‬وذلك باال�ستفادة من التكنولوجيا وتطبيقها‬
‫فى �أوطاننا العربية‪ ،‬ولنا النموذج املاليزى الإ�سالمى فى‬
‫اال�ستفادة من هذه التكنولوجيا‪ ،‬فال يجب علينا �أن نتخفى‬
‫حول الهوية العربية وننعزل عن العوملة ‪ ،‬لأ ننا ت�أخرنا كثري ًا‬
‫وما علينا هو �أن ن�ساير ع�صر املعلومات والتكنولوجيا حتى‬
‫تتقدم �شعوبنا العربية‪ ،‬ونكون جزء ًا من العامل ‪ ،‬ف�أنا ال‬
‫�أخ�شى من العوملة ولكن �أخ�شى من التهاون وال�ضعف ‪،‬‬
‫والطريق ال�صحيح هو الدخول فى العوملة ‪ ،‬حتى نكون دو ًال‬
‫تكنولوجية رائدة‪.‬‬
‫يرى البع�ض فى م�صر �أال �ضرورة لوجود وزارة‬
‫الثقافة‪ ..‬هل ترى هذا الر�أي؟‬
‫ واهلل ‪ ..‬انظر لوزارة الثقافة على م�ستوى العامل‬‫‪ ،‬ف�سوف ترى �أنها ملك لكل � إن�سان ي�شارك فى الإبداع ‪،‬‬
‫والثقافة مازالت ت�ؤدى وظيفة ‪ ،‬فهناك جمعيات ثقافية‬
‫و�أن�شطة البد �أن ترعاها وزارة من �أجل التطور الثقافى‪،‬‬
‫وتوجد وزارات ثقافة و� إن مل يوجد وزير م�سئول عن‬
‫الثقافة‪ ،‬ووزارة الثقافة �شيء �ضروري‪ ،‬والإعالم خمتلف‬
‫عنها‪.‬‬
‫فوز التيارات الدينية فى بالد الربيع‬
‫العربى‪ ..‬هل ترى فيه تهديد ًا للثقافة العربية؟‬
‫ �أرى �أن هذا تهديد للمجتمع كله ‪ ،‬فهى �صعدت‬‫على ح�ساب الثورة وا�ستغلتها‪ ،‬ومن املعروف �أن التيارات‬
‫النا�صرية والليربالية وغريها من التيارات كانت الدولة‬
‫حتاربها ‪ ،‬وبالتاىل ف� إن �صعود التيارات الدينية ي�ؤدى � إىل‬
‫البلبلة‪ ،‬فهم يحكمون من خالل احلالل واحلرام ‪ ،‬ولكن‬
‫نحن نريد دولة قانون‪ ،‬دولة م�ؤ�س�سات وليرتكوا الدين‬
‫جانب ًا وليلعبوا فى ال�سيا�سة‪ ،‬والإخوان امل�سلمون فى اليمن‬
‫ح�صلوا على دور متقدم فى الثورة اليمنية‪ ،‬وفوزهم ي�ؤدى‬
‫� إىل �صدام وان�شقاق وتهديد مل�سار الدولة‪ ،‬وحينما نتناق�ش‬
‫فى ال�سيا�سة ف�أه ًال و�سه ًال ‪ ،‬وال�سيا�سة ال يوجد فيها �شيء‬
‫ي�سمى حال ًال وحراماً‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫من كل مكان تقدمه‪� :‬أمانى الكردى‬

‫شاعر كويتى ميتدح الرئيس مرسى ملوقفه من نظام األسد‬
‫القراءة حتسن الذكاء والصحة البدنية والنفسية‬

‫املرأة املصرية ال حتتفظ بالسر أكثر من ‪ 38‬ساعة‪ ..‬دراسة أمريكية‬
‫• من املنتظر �أن ت�صدر هيئة الربيد فى �أملانيا‬
‫طابعا يذكر ال�شعب الأ ملانى ب�أن امل�سيح �أجرى له‬
‫اخلتان قبل ‪ 2000‬عام‪ ,‬وذلك بعد �أن فر�ضت حمكمة‬
‫�أملانية حظرا مثريا للجدل على ختان الذكور فى � إحدى‬
‫مناطق البالد‪,‬ويظهر فى الطابع الذى �سي�صدر فى‬
‫الذكرى ال�سنوية املائتني لإن�شاء جمعية الكتاب املقد�س‬
‫الأ ملانية فى ‪� 11‬سبتمرب فقرة من � إجنيل القدي�س لوقا‬
‫تت�ضمن كلمات تقول «فى اليوم الثامن عندما حان ختان‬
‫الر�ضيع‪� ..‬أطلق عليه ا�سم ي�سوع»‪.‬‬
‫• تو�صل علماء من جامعة �أوك�سفورد � إىل �أن‬
‫القراءة ال حت�سن م�ؤ�شرات الذكاء فح�سب‪ ،‬بل وت�ؤثر‬
‫� إيجابيا فى �صحة الإن�سان البدنية والنف�سية‪ ،‬وفقا ملوقع‬
‫«ميدفي�ستي» املعنى ب�أخبار ال�صحة‪ .‬و�أو�ضح الربوفي�سور‬
‫جون �ستني �أن «القراءة تدرب الدماغ الب�شري‪ ,‬و�أن‬
‫التعمق فى قراءة كتاب ما ي�ؤدى � إىل تن�شيط القدرة على‬
‫التخيل»‪ .‬و�أ�شار املخت�صون � إىل �أن القراءة ملدة ‪ 6‬دقائق‬
‫فقط ميكن �أن تخف�ض م�ستوى التوتر الع�صبى بنحو‬
‫‪ ،%60‬ومن حيث وجهة النظر هذه تكون القراءة �أكرث‬
‫فاعلية من النزهة‪ ،‬ح�سب الإخ�صائيني‪.‬‬
‫• �صدر م�ؤخر ًا عن ال�شبكة العربية ملعلومات حقوق‬
‫الإن�سان �ضمن �سل�سلة خما�ضات التغيري جتارب فى‬
‫الثورة كتيب جديد بعنوان «رومانيا ثورة �أم انقالب» من‬
‫� إعداد تامر موافى‪ ,‬وكتب مقدمة الكتيب الدكتور عالء‬
‫الأ �سواين‪ ،‬م�شري ًا فيها � إىل �أن الثورة الرومانية ال تختلف‬
‫كثري ًا فى �أحداثها عن ثورة يناير � إال �أن مبارك جاء بدي ًال‬
‫عن ت�شاو�شي�سكو‪ ،‬م�ؤكد ًا على �أن كل من يرغب فى معرفة‬
‫ما حدث فى م�صر بعد ثورة يناير عليه �أن يقر أ� تاريخ‬
‫الثورة‪ ,‬الرومانية وتفا�صيل �أحداثها حتى يفهم الواقع‬
‫احلا�صل فى م�صر وكيف يعاد � إنتاج النظام القدمي‪.‬‬
‫• علّق ال�شيخ وال�شاعر الكويتى حامد بن عبد‬
‫اهلل العلى ‪ ،‬على ان�سحاب الوفد ال�سورى من قمة عدم‬
‫االنحياز عقب كلمة الرئي�س مر�سى فى تدوينة له عرب‬
‫ح�سابه اخلا�ص بـ «تويرت» قائال‪« :‬جرذان ب�شار يخرجون‬
‫من القاعة فى م�ؤمتر عدم االنحياز �أثناء خطاب الرئي�س‬
‫مر�سى بعد هجومه على النظام ال�سورى ودعوته لتغيريه‬
‫بتدخل فعال»‪ ،‬وا�ستكمل فى تدوينة �أخرى‪« :‬طهران‬
‫تزلزت ملّا ذُ كر عمر �أفزعتَ يا عم ُر املجو�س ف أ�ُ�سقطوا ملا‬
‫ذُ كرتَ بدارهم‪ ،‬واحتاروا‪� ,‬أهال مبن فز َع املجو�س با�سمه‬
‫وتزلزلت من ذكره الأ �شرارُ»‪.‬‬
‫يكتف «العلي» بالتعليق على امل�ؤمتر فح�سب‬
‫مل ِ‬
‫بل قام ب� إهداء �أبيات حتية ملوقف مر�سى مب�ؤمتر عدم‬
‫االنحياز ن�صها‪:‬‬
‫اهلل �أكرب حي ـ ّا اهلل ُمرْ�سِ ينا‪ ,‬يا م�ص ُر ح ِيّيتِ _‬
‫ري ح َني‬
‫امل�ص ِّ‬
‫� إجال ًال _ فح ِيّينا‪ ..‬نفْ�سى فدَ ى القائدِ ْ‬

‫وب�شارا‬
‫املجو�س ‪َّ ،‬‬
‫ِ‬
‫ال�صحْ بَ والغ َّر امليامينا‪ ..‬بيـنَ‬
‫يعظـمُ َّ‬
‫بدا ِّ‬
‫الذل ‪ ،‬واخلزيَ ‪ ،‬والإذاللَ ‪ ،‬والهوانا‪ ,‬فيا � إمامُ � إىل‬
‫ف�ألق َم ُه َّ‬
‫ال�شياطينا؟!‬
‫فام�ض بنا من �أنتَ ؟! � إنْ �أنتَ مل ترْمِ َّ‬
‫الأ جما ِد ِ‬
‫‪..‬ويا � إمامُ لقد أ�ُخْ رجتْ فى زمنٍ كيِ ترف َع الأ مـَّ َة الغ َرّا َء‬
‫املجو�س ‪،‬‬
‫ِ‬
‫والدّينا وتقم َع ال�ش َّر ‪ ،‬والأ عدا َء ك َلّهمُ كيدَ‬
‫‪ِ ،‬‬
‫و�صُ لْبانا ‪ ،‬و�صُ هْيونا‪� ,‬صانَ الإل ُه جبين ًا �أنتَ �صاح ُب ُه واهلل‬
‫�شر ‪ ،‬ويكفينا‪.‬‬
‫يكفيكَ عن ِّ‬
‫• �أظهرت درا�سة �أمريكية حديثة �أن الن�ساء‬
‫امل�صريات ال ي�ستطعن االحتفاظ بال�سر لأ كرث من ‪38‬‬
‫�ساعة‪ ،‬وغالبا ما يبحن به � إىل �أ�شخا�ص غري معنيني‪.‬‬
‫و�أكدت �أ�ستاذة علم االجتماع فى جامعة مت�شيجن‬
‫الأ مريكية الدكتورة مارجريت باول فى درا�سة مطوّلة‬
‫بعنوان «املر�أة �أقدم وكالة �أنباء عاملية» �أن الدرا�سة جرت‬
‫على ‪ 500‬امر�أة م�صرية ترتاوح �أعمارهن ما بني ‪ 18‬و‪60‬‬
‫عاما‪� ،‬أن ‪ % 25‬منهن اعرتفن ب�أنهن ال ي�ستطعن حفظ‬
‫ال�سر � إطالقا مهما يكن �شخ�صيا وخطريا‪.‬‬
‫• فيما ي�شبه الثورة على النف�س قررت فتاة تدعى‬
‫عال عمار‪ ،‬وهى واحدة من الأ �شخا�ص املنتمني � إىل فئة‬
‫من ذوى الإعاقة �أن تتحدث بل�سان كل من ينتمون � إىل‬
‫هذه الفئة ب�أن تطرح فكرة مبتكرة �أال وهى عمل �أول كتاب‬
‫م�سموع فى م�صر يتحدث بل�سان كل ه�ؤالء الأ �شخا�ص‪،‬‬
‫فيما يعنى �صرخة مدوية � إىل املجتمع و�أطلقت على الكتاب‬
‫عنوان «حكايات عال»‪.‬‬
‫وقالت عال � إنها كانت تتعامل دوما مع املجتمع ب�شكل‬
‫عادى ومل ت�شعر ب�أى �شيء � إال حينما �سافرت � إىل خارج‬
‫البلد لتجد طفرة فى التعامل مع ه�ؤالء الأ �شخا�ص واحلياة‬
‫التى يعي�شونها وك�أنهم �أ�شخا�ص بال� إعاقة‪.‬‬
‫و�أو�ضحت عال �أنها ب�صدد حتويل الكتاب امل�سموع � إىل‬
‫مقروء‪ ،‬و�أنها انتهت بالفعل من كتابة بع�ض الأ جزاء‪.‬‬

‫• عمر بن عبدالعزيز‪ :‬تذكر ما �سلف منك من خط أ� ف�أ�صلحه قبل �أن يتوىل �إ�صالحه غريك‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪85‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫الشارع الثقافي‬
‫ي�صفه �شيخ الكتاب توفيق الحكيم ب�أنه «فى غاية الأ خالق وال�شهامة» �إنه الأ ديب الراحل د‪ .‬يو�سف عز‬
‫الدين عي�سى الأ �ستاذ بكلية العلوم جامعة الإ �سكندرية والمتخ�ص�ص فى علم الح�شرات‪ ،‬وكان من �أ�صدقاء‬
‫الحكيم ممن يلتقى بهم فى ندواته بالإ �سكندرية خالل ف�صل ال�صيف‪ ،‬وف�ضال عن العالقة الأ دبية كانت هناك‬
‫العالقة ال�شخ�صية والإ ن�سانية والتى يك�شف عنها هذا الخطاب الذى نن�شره للمرة الأ ولى بمنا�سبة الذكرى‬
‫الـ ‪ 25‬لتوفيق الحكيم‪ ،‬وتحية لذكرى د‪ .‬يو�سف عز الدين عي�سى الذى يك�شف فى خطابه عن معركة خا�ضها‬
‫مع الروتين وبيروقراطية الم�سئولين‪ ،‬لإ عادة الحرارة �إلى تليفون توفيق الحكيم ب�شقته فى الإ �سكندرية‪،‬‬
‫وتعود وقائع هذه المعركة الطريفة �إلى �سنة ‪� 1979‬أى منذ ثالث وثالثين �سنة‪.‬‬

‫فى ذكراه الـ‪ ..25‬خطاب له مل ينشر‬

‫معركة التليفون بني توفيق الحكيم ود‪ .‬يوسف عز الدين عيسى‬

‫]]]]د‪ .‬يو�سف عز الدين عي�سى ب�صحبة توفيق احلكيم‬

‫وهذا هو ن�ص اخلطاب‪:‬‬
‫‪ 438‬طريق احلرية «عمارة هيكل» بر�شدى الإ�سكندرية‪.‬‬
‫‪1979 / 4 / 9‬‬
‫ال�سيد الفا�ضل الأ �ستاذ اجلليل توفيق احلكيم‬
‫حتياتى القلبية و�سالمى و�أ�شواقى � إىل �شخ�صكم احلبيب‬
‫داعيا اهلل لكم بال�صحة والعافية‪.‬‬
‫منذ و�صول خطابكم الكرمي و�أنا مواظب على الذهاب‬
‫يوميا � إىل �سنرتاىل �سيدى جابر وميامى‪ ،‬وكل يوم كنت �أتلقى‬
‫من كبار امل�سئولني هناك وعدا ب�أن التليفون �سوف تفك عقدة‬
‫ل�سانه ومين اهلل عليه بالنطق فى اليوم التاىل‪ ،‬وي�أتى اليوم‬
‫التاىل ف�أت�أمل عندما �أجده مازال فاقد ًا النطق‪.‬‬
‫وعند ذهابى اليوم � إىل �سنرتال ميامى ب�شرنى كبري‬
‫املهند�سني هناك ب�أن التليفون �سيتكلم بعد ن�صف �ساعة‪،‬‬
‫و�أر�سلوا العمال فى �أثناء وجودى هناك لإمتام الإجراءات‬
‫النهائية‪ .‬فقلت لهم � إننى فى هذه املرة لن �أبرح املكان حتى‬
‫�أت�أكد من ذلك بنف�سى‪ ،‬وبعد نحو ثالث �ساعات عاد العمال‬
‫وقالوا � إنهم رفعوا العدة القدمية من العنوان ال�سابق ومتت‬
‫جميع الإجراءات‪.‬‬
‫ولكى يطمئن قلبى ات�صلت من مكتب كبري املهند�سني‬
‫هناك فقفز قلبى من الفرحة عندما �سمعت �صوت كرميتكم‬
‫العزيزة‪ ،‬وهكذا تكون موقعة التليفون قد انتهت واحلمد هلل‪.‬‬

‫‪86‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫و�أكتب ل�سيادتكم خطابى هذا عقب رجوعى � إىل منز ىل‬
‫مبا�شرة‪ .‬و� إىل �أن �أ�سعد بر�ؤياكم �أرجو �أن تتقبلوا عاطر‬
‫التحيات و�أطيب التمنيات ‪.‬‬
‫من املخل�ص‬
‫يو�سف عز الدين عي�سى‬
‫‪ ...‬وبعد �أن و�صلت هذه الر�سالة � إىل توفيق احلكيم علق‬
‫عليها فى هام�شها الأ على موجها كلماته � إىل ابنته الوحيدة‬
‫زينب قائال‪:‬‬
‫هذا اخلطاب من الدكتور يو�سف عز الدين عي�سى‬
‫الأ �ستاذ بكلية العلوم بجامعة الإ�سكندرية وكان له �أكرب الف�ضل‬
‫فى نقل تليفونك ولواله ملا مت �شىء �أبدا‪ .‬وهو فى غاية الأ خالق‬
‫وال�شهامة وحبذا لو عرفت رقم تليفونه من الدفرت عندكم‬
‫لت�شكريه وتعرفيه وتعتمدى عيله‪ ،‬فهو � إن�سان عظيم مبعنى‬
‫الكلمة‪.‬‬

‫يحكى �أن‬

‫الفلول املعارضة واملنافقة‬

‫بعد �سقوط نظام ح�سنى مبارك انق�سم ال�صحفيون‬
‫والكتاب فى عهد الرئي�س مر�سى � إىل ثالثة �أق�سام بعد �أن‬
‫�أ�صبحوا يعرفون با�سم «الفلول»‪� ,‬أما الق�سم الأ ول فقد �أدرك‬
‫�أن ع�صره قد انتهى بعد �أن قامت الثورة وتخلى مبارك عن‬
‫احلكم‪ ,‬ولذلك �آثر هذا الفريق االعتزال احرتاما لنف�سه‬
‫مت�سقا معها‪ ,‬فقد �أدى دوره �سواء كان خمطئا �أو على �صواب‬
‫وهكذا طوى كتابه و�آثر �أن يعي�ش فى الظل متفرغا حلياته‬
‫اخلا�صة‪� ,‬أما القريق الثانى فقد �آثر �أن ي�ستمر فى العهد‬
‫اجلديد ويركب موجة ال��ث��ورة معتمدا على �ضعف ذاكرة‬
‫القراء ‪� -‬أو هكذا توهم ‪ -‬وي��ا ليت ه���ؤالء نافقوا الثورة‬
‫فقط وجم��دوا �شهداءها‪ ,‬وتنا�سوا تاريخهم‪ ,‬ودفنوه فى‬
‫كهف مظلم حتت �سابع �أر���ض‪ ,‬ولكنهم ياللوقاحة تنكروا‬
‫ملبارك الذى مدحوه ومرغوا �أقالمهم على �أعتابه‪ ,‬وراحوا‬
‫يهاجمونه ويلعنون ع�صره ونظامه ويزعمون �أنهم كانوا‬
‫م�ضطهدون وله معار�ضني‪ ,‬أ�م��ا الفريق الثالث فقد لب�س‬
‫ثوب املعار�ضة للنظام اجلديد ويا ليته يعار�ض مبا توجبه‬
‫املعار�ضة البناءة‪ ،‬ولكنه يعار�ض ملجرد املعار�ضة ويزين‬
‫معار�ضته باللجاج والتطاول وال�شتائم‪ ,‬ومن العجيب �أن‬
‫يلعب دور املعار�ضة من كانوا يعي�شون فى �أح�ضان احلزب‬
‫الوطنى وجلنة ال�سيا�سات وم��ن رج��ال �أن�س الفقى وزير‬
‫الإعالم الأ �سبق والذين ربحوا من ورائه الكثري بغري وجه‬
‫حق‪ ,‬فدخل الوزير ال�سجن‪ ,‬وخرج املنتفعون به يرفعون قلم‬
‫املعار�ضة الذى طاملا مترغ فى تراب الرئي�س مبارك وابنه‬
‫الوريث‪ ,‬وقد التفتت �صحيفة «اجلريدة» الكويتية لظاهرة‬
‫نفاق العهد اجل��دي��د بعد تغيري اجللد وال�ضمري ‪ ,‬تقول‬
‫ال�صحيفة‪« :‬الفئران تعرف»متى تغادر ال�سفينة الغارقة»‬
‫بد أ� العديد من الوجوه البارزة تغيري جلده �سيا�سيا وفكريا‪,‬‬
‫بعد و�صول «جماعة إالخ��وان امل�سلمني» � إىل �سدة احلكم‪,‬‬
‫فاملقاالت تكتب مديحا‪ ,‬والأ ق�لام تطوع مل�صلحة ال�سادة‬
‫اجلدد‪ ,‬ال �آراء �سابقة احرتمت وال ثبات على موقف‪ ,‬العديد‬
‫من ال�صحفيني امل�صريني فى نظام الرئي�س ال�سابق ح�سنى‬
‫مبارك ‪ ,‬وعرف عنهم �أن م�صدر قوتهم ينح�صر فى ع�ضوية‬
‫«احلزب الوطنى» احلاكم �سابقا‪ ,‬هاجروا مواقفهم �سريعا‬
‫وغازلوا اجلماعة‪ ,‬و�ضربت ال�صحيفة الكويتية مثال برئي�س‬
‫حترير «�أخبار اليوم» الأ �سبق ممتاز القط ال�شهري بـ«ط�شة‬
‫امللوخية» حني كتب مقاال ميتدح مبارك فقال‪ � :‬إنه حمروم‬
‫مما ي�ستمتع به بقية امل�صريني‪ ,‬فهو ال ي�ستطيع �أن ي�أكل‬
‫�صيادية ال�سمك‪ ,‬وال يقدر على االقرتاب من ط�شة امللوخية‪,‬‬
‫هذا النفاق الرخي�ص ال�ساذج نقله القط � إىل رموز العهد‬
‫اجلديد ‪ -‬ولكن ب��دون ال�صيادية والط�شة‪ -‬فقد «فاج أ�‬
‫اجلميع مبقالة فى مديح رئي�س الربملان القيادى الإخوانى‬
‫�سعد الكتاتنى ‪ ,‬ثناها مبقالة فى مديح رئي�س اجلمهورية‬
‫حممد مر�سى ‪ ,‬تغنى فيها بذكائه وفطنته»‪.‬‬
‫وهكذا كان حال ال�صحف القومية بعد تغيري ر�ؤ�ساء‬
‫حتريرها بيد جمل�س ال�شورى ال��ذى يهيمن عليه الإخوان‬
‫فقد جاءت االختيارات ب�صحفيني ممن يطلق عليهم رجال‬
‫ال�صف الثانى‪ ,‬فانقلبت معظم ال�صحف القومية من �أبواق‬
‫للنظام ال�سابق ت�سبح بحمده وترجم الإ�سالميني‪ � ,‬إىل «منابر‬
‫� إخوانية تقد�س مر�سى » ‪ .‬فما الذى تغري � إذن؟‬

‫�إبراهيم عبد العزيز‬

‫• �أبو الأ على املودودى‪ :‬على امل�سلم �أن ينزع من قلبه كل �أنواع الع�صبيات �سواء كانت �شخ�صية �أو طائفية‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫«نجيب محفوظ»‪ ,‬هو حا�صل جمع الموروث ال�شعبى‬
‫الم�صرى و«العقل الغربى»‪ ,‬فهو ابن «البحيرة»‪ ,‬الذى انتقل‬
‫�أبوه التاجر للحياة فى القاهرة الفاطمية‪ ,‬ثم التحق �أخ‬
‫من �إخوة «نجيب» بالجي�ش الم�صرى‪ ,‬والتحق هو بجامعة‬
‫القاهرة ليتعلم الفل�سفة الحديثة‪ ,‬و�أ�ستاذه المبا�شر هو‬
‫القبطى «�سالمة مو�سى»‪ ,‬ال��ذى ن�شر له عدة مقاالت فى‬
‫مجلة كان ي�صدرها‪ ,‬ثم خا�ض «محفوظ» تجربة الكتابة‬
‫الروائية ‪ ,‬فكان «رائدا» بالمعنى الحرفى للكلمة‪ ,‬فلم يكن‬
‫«الأ دب العربى» قبله يعرف «الق�صة» والرواية‪ ..‬كانت‬
‫هناك مقامات ق�ص�صية و«مقاالت»‪ ,‬لكن ال�شكل الحديث‬
‫للرواية عرفناه مع روايات «نجيب محفوظ»‪ ,‬ومن المده�ش‬
‫�أن الناقد ‪ -‬الوحيد ‪ -‬الذى اهتم بتجربته هو «�سيد قطب»‪,‬‬
‫الذى تحول �إلى «�سيا�سى» وروج لنظرية «الحاكمية»‪ ,‬وهى‬
‫لي�ست من �إبداعه‪ ,‬بل من �إب��داع «�أب��و الأ على المودودى»‬
‫الم�سلم «ال��ه��ن��دى»‪ ,‬لكن «نجيب محفوظ» لم يي�أ�س من‬
‫تجاهل النقاد له‪ ,‬وظل يوا�صل �إبداعه حتى �أ�صبح على‬
‫قمة هذا الفن الرفيع‪.‬‬

‫بقلم‪:‬خالد ا�سماعيل‬

‫حكايات فى ذكــــــرى‬
‫نجيب محفــــــوظ‬

‫من يقر أ� الكتاب ال��ذى كتبه جمال الغيطانى‬
‫«جن��ي��ب حم��ف��وظ ي��ت��ذك��ر»‪��� ,‬س��وف يده�ش‪ ,‬عندما‬
‫يعرف �أن جنيب حمفوظ كان «العب كرة» موهوبا‪,‬‬
‫و�أنه كان ب�إمكانه �أن يوا�صل ال�سري فى هذا الطريق‪,‬‬
‫لكنه حتول � إىل الكتابة «وهذا من ح�سن حظ الأ دب‬
‫ال��ع��رب��ى»‪ ,‬و أ�ن���ه ك��ان «اب���ن ب��ل��د»‪ ,‬ل��ه أ����ص��دق��اء من‬
‫«التجار» و«الفتوات» و «الربجمية» ‪ -‬الن�صابني‪-‬‬
‫وهذا �أعطاه ما ي�سميه النقاد «ال�صدق الفنى»‪� ,‬أى‬
‫�أن رواياته لها ظالل فى الواقع‪ ,‬ولي�ست جمرد خيال‬
‫م�ؤلف‪ ,‬والدليل على ذلك جنده فى روايته امل�شهورة‬
‫«زق���اق امل���دق»‪ ,‬فما زال ال��زق��اق م��وج��ودا ب�صورة‬
‫طبيعية‪ ,‬لكن هذا ال يعنى �أن «جنيب حمفوظ» كان‬
‫ينقل الواقع «بامل�سطرة»‪ ,‬فقد كان ي�ستمد مادته من‬
‫«الواقع»‪ ,‬لكنه كان يعدل ويبدل ويبنى ويهدم‪ ,‬ثم‬
‫ي�صل فى النهاية � إىل بناء «فنى»‪� ,‬أ�صله من الواقع‬
‫لكنه لي�س ن�سخة منه!‬
‫ولأ ن «جن��ي��ب حم��ف��وظ» رائ���د‪ ,‬ف��ال��رواد دائما‬
‫يدفعون ثمن ه��ذه ال��ري��ادة‪ ,‬وه��ذا ما ح��دث له مع‬
‫رواي��ت��ه «�أوالد حارتنا»‪ ,‬فقد ح��اول �أن يقدم فيها‬

‫‪SMS‬‬

‫�صورة جديدة للرواية املكتوبة باللغة العربية‪ ,‬لكن‬
‫العقول املظلمة والأ قالم اجلاهلة‪« ,‬الوهابية» الفكر‬
‫والهوى‪ ،‬حولت الأ مر � إىل ق�ضية كفر و� إميان‪ ,‬رغم �أن‬
‫الكاتب اليونانى كازانتزاكي�س كتب روايتى «امل�سيح‬
‫الغ��واء الأ خ�ير للم�سيح»‪ ,‬ومل‬
‫ي�صلب من جديد» و« إ‬
‫يخرج «الق�ساو�سة» لتكفريه �أو اتهامه بالعيب فى‬
‫«امل�سيح»‪ ..‬لكن رغم هذا كله ا�ستطاع «حمفوظ» �أن‬
‫يوا�صل � إبداعه ويتحول � إىل «�أ�ستاذ» لكل الروائيني‬
‫العرب!‬
‫ومن «امل�ؤ�سف» �أن احلكام ‪ -‬اجلهلة ‪ -‬ال يعرفون‬
‫أ�ق��دار املبدعني ويتجاهلونهم‪ ,‬و�أحيانا يغتالونهم‪,‬‬
‫وه��ذا م��ا ح��دث م��ع جنيب حم��ف��وظ‪ ,‬فعقب رحيله‬
‫فى «‪� »30‬أغ�سط�س ‪ , 2006‬فوجئ الرئي�س املخلوع‬
‫«م���ب���ارك» ب�برق��ي��ة ع���زاء م��ن ال��رئ��ي�����س الفرن�سى‬
‫«فران�سوا ميرتان»‪ ,‬يعزى فيها الرئي�س الفرن�سى‬
‫«رئي�س م�صر» و�شعبها فى الفقيد الكبري «جنيب‬
‫حم��ف��وظ»‪ ,‬فا�ضطرت «ال��دول��ة امل��ب��ارك��ي��ة» لإقامة‬
‫جنازة ع�سكرية للأ ديب ال��راح��ل‪ ,‬لأ ن��ه ك��ان يحمل‬
‫«قالدة النيل» لكنها فى املقابل مل تنفذ و�صيته رحمه‬

‫اهلل‪ ,‬فقد �أو�صى ب�أن تقام له «جنازة �شعبية» تخرج‬
‫من م�سجد الإمام احل�سني الذى تربى بجواره وعا�ش‬
‫طفولته ومراهقته‪ ,‬لكن «احلاكم» امل�ستبد ال يحب‬
‫لأ ح��د �أن يظهر �أو ي�شتهر �أو يكرم‪ ,‬فلم يتم تنفيذ‬
‫هذه الو�صية‪ ,‬رغم �أن «القر�آن الكرمي» يعلى من �ش�أن‬
‫و�صية امليت (اقر�أوا �آيات املرياث)‪ ,‬ويعترب � إنفاذها‬
‫واجبا‪.‬‬
‫ورح��ل «املخلوع» من «الق�صر» � إىل «ال�سجن»‬
‫وبقى �أدب «حمفوظ» وا�سمه الكبري فى عامل الإبداع‬
‫ال��روائ��ى‪ ,‬واملحزن �أن ذك��رى الكاتب الكبري مرت‬
‫ف��ى ‪� 30‬أغ�سط�س امل��ا���ض��ى‪ ,‬ومل �أ�سمع «�أ�صوات»‬
‫الأ دب��اء الذين كانوا «ملت�صقني» بالكاتب الراحل‪,‬‬
‫وكنت أ�ظ��ن �أنهم �سوف يكتبون املقاالت ويقيمون‬
‫املهرجانات‪ ,‬لكن هذا املوقف من جانبهم ي�ؤكد �أنهم‬
‫كانوا «�شلة منتفعني» ولي�سوا تالميذه املخل�صني‪ ,‬فهم‬
‫قد ا�ستنزفوه حيا‪ ,‬وغ��دروا به ميتا‪ ,‬لكن «الإبداع»‬
‫الذى �أبدعه وحده هو الذى �سيخلد ا�سمه ويبقيه فى‬
‫وجدان القراء وهم موجودن فى جميع �أنحاء العامل‬
‫رحم اهلل الكاتب الكبري جنيب حمفوظ‪..‬‬

‫• �سعيد بن جبري‪ :‬ما ر�أيت للإ ن�سان لبا�سا �أ�شرف من العقل‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪87‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫ليلى نهارى‬

‫حكت �أحداثه‪� :‬إميان عبدالكرمي‬

‫�صوره‪ :‬حممد ال�شوربجى‬

‫إليسا تتوج حفلها األخري بـ«حلوة يابلدى»‬

‫�إلي�سا‬

‫�أحيت النجمة اللبنانية �إلي�سا حفال غنائيا‪ ،‬داخل ملعب الهوكى با�ستاد القاهرة‪،‬‬
‫حيث يعد احلفل تابعا لإ حدى �شركات االت�صاالت‪.‬‬
‫بد أ� احلفل فى متام ال�ساعة الثامنة م�ساء فى ح�ضور ما يقرب من ‪� 10‬إىل ‪12‬‬
‫�ألف �شخ�ص من حمبى ومتابعى �إلي�سا‪ ،‬و�صعد الـ‪ D.J‬وليد احلريرى وقدم عددا من‬
‫الرتاكات املو�سيقية وعددا من �أغنيات عمرو دياب وحممد منري وحممد حماقى من‬
‫�أجل �أن ي�شعل حما�س اجلمهور‪.‬‬
‫وبعد ذلك �صعدت �إلي�سا على امل�سرح فى متام ال�ساعة العا�شرة والربع على �أغنية‬
‫«حلوة يا بلدى»‪ ،‬وبعدها قدمت «هيلف ويرجعلى»‪ ،‬و«بتمون»‪ ،‬و«عاي�شالك»‪ ،‬و«�أواخر‬
‫ال�شتا»‪ ،‬و«لو فى»‪ ،‬و«ت�صدق مبني»‪ ،‬و«لوال املالمة»‪ ،‬و«كرهتك �أنا»‪ ،‬و«بعيونك»‪،‬‬
‫و«�أ�سعد واحدة»‪ ،‬و«على باىل»‪ ،‬و«لو تعرفوه»‪ ،‬وقدمت �أي�ضا خالل احلفل عددا‬
‫من �أغنيات الزمن اجلميل مثل «ن�سم علينا الهوا» للفنانة فريوز‪ ،‬و�أغنية «طب و�أنا‬
‫ماىل» للفنانة الراحلة وردة‪.‬‬

‫أحمد عزت يغنى ويلعب مع أطفال مستشفى السرطان‬

‫حقق جنم �ستار �أكادميى �أحمد عزت رغبته فى ر�سم ب�سمة على �شفاه �أطفال‬
‫م�ست�شفى ‪ 57357‬لعالج �أطفال ال�سرطان ‪ ,‬حيث متنى كثريا �أن يبعث ال�سعادة‬
‫فى قلوب الأ طفال الذين يعانون الآ الم يوميا‪ ،‬عندما �أحيا حفال خرييا باملجان‪,‬‬
‫وق�ضى يوما كامال يلعب ويلهو معهم ‪ .‬عزت تلقى دعوة من �إدارة امل�ست�شفى ملا‬
‫يتمتع به من جنومية بني ه�ؤالء الأ طفال‪ ,‬ووجد نف�سه مثال �أعلى عندما‬
‫دخل �إليهم فى حجراتهم ليتجمعوا حوله ‪ ,‬ويطلبوا �أن يظل معهم‪..‬‬
‫واملفاج�أة التى وجدها �أن الأ طفال ظلوا يذكرونه ببع�ض املواقف‬
‫اخلا�صة به عندما كان مت�سابقا فى برنامج �ستار �أكادميى‪ ،‬فعلم من‬
‫امل�شرفني �أنه كان يلقى ت�شجيعا خا�صا منهم وقت املناف�سة و�أنهم كانوا‬
‫ي�سهرون رغم متاعبهم ال�صحية لي�شاهدوا ت�ألقه فى احللقات الأ خرية‪.‬‬
‫عزت قدم العديد من �أغانى الأ طفال بجانب بع�ض الأ غانى الوطنية‪,‬‬
‫والتهب حنينه مع الأ طفال فقام يرق�ص معهم ويداعبهم‪ ,‬وح�ضر �أحمد‬
‫كالعادة ب�أعالم م�صر التى وزعها على الأ طفال‪ ,‬وقال لهم �إن «بلدنا �أجمل‬
‫بلد فى الدنيا ‪ ,‬ويجب �أن تتحدوا املر�ض لتكونوا �شح�صيات نفتخر بها‬
‫جميعا»‪ .‬وفى �سياق �آخر‪ ،‬ما زال ميدو يعمل بكثافة على �ألبومه اجلديد‬
‫فى ظل ا�ستعداده �أي�ضا حلفلني �أحدهما فى ا�ستاد القاهرة والآ خر فى‬
‫�ساقية ال�صاوى �سيدعو �إليه �أ�صدقاءه من �ستار �أكادميى‪.‬‬

‫‪88‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫�أحمد عزت‬

‫• املطربة �سمرية �سعيد �صرحت ب�أنها تنوى اعتزال الغناء‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

‫جائزة لنيكول‬
‫سابا عن‬
‫«التفاحة»‬

‫نيكول �سابا‬

‫مت تكرمي الفنانة اللبنانية نيكول �سابا عن‬
‫برناجمها «التفاحة» الذى عر�ض خالل �شهر رم�ضان‪ ،‬من خالل قيادات‬
‫دير «الفرن�سي�سكان» باملقطم‪ .‬وحتدثت نيكول خالل ندوة التكرمي عن �آخر �أعمالها الغنائية‬
‫بعنوان «هاف�ضل �أحلم» وهى الأ غنية التى �صورتها على طريقة الفيديو كليب‪ ،‬وتلقت العديد‬
‫من الأ �سئلة و�أجابت عنها جميعا‪ ،‬وقدمت �أكرث من �أغنية و�سط تفاعل من جمهورها‪.‬‬
‫وفى نهاية لقاء نيكول كانت املفاج�أة بح�ضور الفنان حممد ف�ؤاد‪ ،‬ودخل عليها القاعة نظرا‬
‫لتكرميه فى الفقرة التى تلت نيكول‪ ،‬ورحب ف�ؤاد بها ب�شدة‪ ..‬وبعدها غادرت نيكول املكان نظرا‬
‫الرتباطها مبوعد �إحياء حفل زفاف‪ ،‬وكان ب�صحبتها الأ ب بطر�س دانيال‪.‬‬

‫تكريم محمد فؤاد فى دير الفرنسيسكان‬
‫ا�ستقبال �شديد �شهده النجم الكبري حممد ف�ؤاد داخل دير‬
‫الفرن�سي�سكان باملقطم‪ ،‬حيث جاء تكرمي ف�ؤاد مبنا�سبة ح�صوله‬
‫على �أف�ضل ترت غنائى خالل �شهر رم�ضان مب�سل�سل «خطوط‬
‫حمراء»‪ ،‬وجاء اختياره من �شباب الدير الذين تخطى عددهم‬
‫�أكرث من ‪� 450‬شابا‪ .‬وجاء دخول ف�ؤاد فى بداية التكرمي على‬
‫�أنغام �أغنية «ابن بلد» و�سط تفاعل كبري من ال�شباب‪ ،‬وبعدها بد أ�‬
‫امل�ؤمتر الذى قام ب�إدارته الزميل هانى عزب‪ ،‬وحتدث ف�ؤاد عن �أن‬
‫�ألبومه اجلديد �سيكون خالل مو�سم عيد الأ �ضحى املقبل و�أنه حتى‬
‫الآ ن يعمل على االنتهاء منه‪.‬‬
‫وبعدها قدم ف�ؤاد عددا من �أغنياته مع ال�شباب مثل «�ساعات‬
‫با�شتاق» و«كلمة وطن»‪ ..‬ثم تطرق فى حديثه �إىل �أغنية ترت‬
‫م�سل�سل «خطوط حمراء» ‪.‬‬

‫حممد‬
‫ف�ؤاد وتفاعل‬

‫ه مع اجلمهور‬

‫غادة و عبري‬
‫ضيفتا «الثقافة‬
‫القانونية»‬
‫غادة عبد الرازق وعبري �صربى‬

‫‪SMS‬‬

‫الفنانتان غادة عبد الرازق‬
‫و عبري �صربى كانتا �ضيفتى‬
‫ندوة عن دراما رم�ضان �أقامها‬
‫املركز امل�صرى لتنمية الوعى‬
‫بالقانون برئا�سة امل�ست�شار‬
‫خالد القا�ضى‪ .‬ح�ضر الندوة‬
‫الدكتور ع�صام �شرف رئي�س‬
‫جمل�س الوزراء الأ �سبق‪.‬‬

‫الزميل حممد م�سعد نائب رئي�س التحرير‬
‫يهنئ فنان اجلرافيك �أحمد رحمى جنل‬
‫الفنان الراحل رحمى و عرو�سه فنانة‬
‫اجلرافيك �إينا�س ال�شيخ بالزفاف ال�سعيد ‪..‬‬
‫تهنئة من الأ هل والأ �صدقاء ‪.‬‬

‫• اختفاء املخرج ال�سينمائى عروة نريبيه فى مطار دم�شق فى ظروف غام�ضة‪.‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫‪89‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫زهرة الرمل‬

‫هالة البدرى‬

‫اللعب مع محمد عالء الدين‬

‫�أحب الكاتب الذى يحرتم عقلى‪ ،‬و�أقدره �أكرث حني يلعب مبكر وي�شركنى فى �صناعة عمله الأ دبي‪،‬‬
‫حتى تكتمل دائرة الإ بداع بني الكاتب واملتلقى‪ ..‬والناقد حممد عالء الدين روائى متميز له �أربعة �أعمال‬
‫هى «ال�ضفة الأ خري‪ ،‬اليوم الثانى والع�شرون‪ ،‬ال�صنم»‪ ،‬وكان قد كتب رواية �صغرية فى حجمها كبرية فى‬
‫عمقها ا�سمها «اجنيل �آدم» كنت قد قر�أتها مرة واحدة‪ ،‬تعارفنا وقلت لنف�سى �س�أعود �إليها كى �أكتب عنها‬
‫وو�ضعتها فوق مكتبي‪ ،‬ول�سبب ما �أخذتها معى فى رحلة �سفر‪ ..‬قلت هو روائى يحتاج �إىل االنتباه‪ ،‬ويريد‬
‫�أن ي�ستحوذ على قارئه بالتمام والكمال‪ ،‬لكى يبد أ� معه خطوات اللعب الذى لن تكتمل �شروطه �إال بالتفرغ‬
‫له‪ ،‬وقد كان منذ ال�صفحات الأ وىل للرواية‪ ..‬اكت�شفت �أن البطل ميار�س عدة �أدوار على م�سرح العمل‬
‫و�أنه مثل ممثل حمرتف يخلع ثوبا ليلب�س ثوبا �آخر‪ ..‬بطل الرواية يعى متاما الأ دوار التى يقوم بها‪ ،‬يعى‬
‫زمانها‪ ،‬ويعى �أ�سباب تنقله �إليها والتغيريات التى حتدث له كلما قفز من دور �إىل �آخر‪ ،‬وبالتاىل النتائج‬
‫املرتتبة على هذا القفز‪ ،‬والكاتب الذى يحرك البطل الذى هو عدة �أبطال فى بطل واحد ر�سم �شبكة‬
‫دقيقة من التنقالت‪ ،‬لكنه لكى يزيد من انتباه القارئ قرر �أال ي�ضع فوا�صل تو�ضح متى ينتقل بطله من‬
‫دور �إىل �آخر‪ ،‬بل من �شخ�صية �إىل �أخري‪ ،‬حتى مع ال�شخ�صيات التى ال يلعبها البطل‪ ،‬بل ال�شخ�صيات التى‬
‫يت�صارع معها البطل‪ ..‬طبعا �أعجبتنى اللعبة‪ ،‬فقد �شحذ همتى لكى �أقوم بعك�س ما قام به امل�ؤلف بال�ضبط‪،‬‬
‫لكى �أرتدى زى دور هو دور القارئ فى اللعبة التى تقع على الورق‪ ،‬وكان عليّ بالطبع �أن �أفك اخليوط التى‬
‫غزلها امل�ؤلف و�أن �أم�سك ب�صورة كل �شخ�صية و�أن �أتتبع خيط الغزل املنفرد لها‪ ..‬وقد قررت �أن �أزيد من‬
‫حرارة اللعبة ب�أن �أ�ضع لونا لكل �شخ�صية‪ ،‬فعلى �سبيل املثال �أعطيت لونا �أحمر للفنان البوهيمى املتوح�ش‬
‫وال ت�س�ألونى ملاذا اللون الأ حمر‪ ،‬لأ ن هذا �سيدخلنا فى لعبة التحليل النف�سى التى برع فيها فرويد والتى‬
‫�ستدخلنى �أنا نف�سى داخل الن�ص باعتبارى �أكمل دائرة الإ بداع التى لن تكتمل �إال بت�صوراتى ال�شخ�صية‬
‫عما �أقر�أ‪.‬‬
‫و�س�أعطى لونا برتقاليا �صارخا للفتاة ذات ال�صدر البارز حتت البلوزة ال�ضيقة وال�شفتان املكتنزتان‪.‬‬
‫وقد تقولون �إن هذا اللون ي�صلح طالء لغرفة طعام ليفتح ال�شهية‪ ،‬لكننى �س�أكتفى باختياري‪ ،‬و�س�أ�ضع‬
‫لونا �أزرقا للجاهل اجلريء زرقة مياه البحر العميقة‪ ،‬ولونا بنيا للميكانيكى الأ �صلع ب�شع اخللقة‪ ،‬ولونا‬
‫�أخ�ضر ف�ستقيا باهتا للفنان املرهف احل�س‪ ،‬ولونا ورديا دافئا لأ خته‪ ،‬ولونا بنف�سجيا حادا لل�سيدة‬
‫الأ ربعينية ذات اجليب الق�صرية‪ ،‬ورمبا �أكون قد ترددت قليال و�أنا �أفكر �إن كان اللون البنف�سجى منا�سبا‬
‫�أكرث للفنان البوهيمى املتوح�ش ال�شديد الرنج�سية‪ ،‬و�أن يعطى لل�سيدة الأ ربعينية ذات اجليب الق�صرية‬
‫اللون الأ حمر!!‪ ..‬لكننى قلت لنف�سى هذا اخت�صار خمل ويغوينى بالوقوع فى �شرك تبادل الأ دوار الذى‬
‫�أجاده حممد عالء الدين‪ ،‬و�أنا ال �أريد �أن �ألعب اللعبة بطريقته‪ ،‬بل �أريد �أن �أفك ا�شتباكاته بتلوينها‬
‫في�سهل �شد اخليوط وجتميع الأ لوان معا فتت�ضح الر�ؤية وتقع اخلدعة وتعود ال�شخ�صيات �إىل �أ�صلها حتى‬
‫لو عادت كلها �إىل الكهل املحرتم الذى �أعطيته لونا رماديا بعد �أن �أ�صبح بطيئا ممال واقرتب من الفنان‬
‫املرهف‪� ،‬أو حتول �إىل �ضابط كبري بلون بيج �شاحب �أو حتى �إىل تاجر ر�صا�صى اللون غامق كف�أر‪ .‬مل‬
‫�أحتمل ر�ؤية الأ لوان وهى ت�شحب فى تلك الغرف امل�ستن�سخة لطول البالد وعر�ضها‪ ،‬غرف اال�ستجواب‪،‬‬
‫واجلاهل ال�سوقى ي�شعر بالغ�ضب عاريا �أمام ال�ضابط واللواء العائد من املوت يطالب ب�إبالغه بامل�ؤامرات‬
‫التى حتاك �ضده‪ ..‬وعلى الرغم من قدرتى على فك اخليوط و�إرجاعها �إىل �أ�صلها الب�سيط فقد وجدت �أن‬
‫اللعبة قد ا�ستهوتنى لكى �أتبادل الأ دوار مع الأ بطال الذين عرفوا فى النهاية �أنهم الذين ي�ضعون القوانني‬
‫فى زمن وينفذونها فى زمن �آخر‪ ،‬و�أنهم هم من يلعبون لعبة الف�صل واملراقبة و�أي�ضا احل�ساب فى دميومة من‬
‫عامل �إىل عامل �آخر �إىل ما ال نهاية «فى كل عامل زوجة تخون‪ ،‬و�أنبياء ميوتون‪ ،‬وب�شر يف�سقون ويف�سدون‬
‫فى الأ ر�ض»‪� ..‬أنت�شعر مع حممد عالء الدين ب�أنك �شخ�ص �آخر هذا جائز‪ ،‬لكن البد �أن تكون نف�سك‪..‬‬
‫و�أعرف �أنه ا�ستطاع �أن ي�أخذنى �إىل مغامرته فى اجنيل �آدم لأ نها مغامرة الإ ن�سان نف�سه‪.‬‬

‫‪90‬‬

‫العدد ‪4043‬‬

‫ال�سبت ‪� 8‬سبتمرب ‪2012‬‬

‫• حت�سن احلالة ال�صحية للفنان عمار ال�شريعى‪.‬‬

‫‪SMS‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful