‫بسم ال الرحمن الرحيم‬

‫مقرر تدريبي عن مفهوم الطب‬
‫الصيل و أنواعه‬
‫في صورة سؤال وجواب ‪ -‬الجزء الول‬
‫يقدمه منتدى سنا للطب الصيل‬
‫قسم الوسائل التدريبية‬

‫إعداد‬
‫فريق سنا‬
‫مراجعة‬
‫عاشقة الجنة‬
‫‪1429‬هـ ‪2008 -‬م‬

‫نسأل ال العظيم أن ينفعنا بما علمنا‬
‫و أن يعلمنا ما ينفعنا‬

‫‪1‬‬

‫الجزء الول‬

‫محتوى الجزء الول‪:‬‬
‫‪ .1‬معنى الطب البديل وسبب انتشاره‪.‬‬
‫‪ .2‬أساس عمل الطب البديل وأنواعه المختلفة‪.‬‬
‫‪ .3‬طب العشاب‪.‬‬
‫‪ .4‬طب التغذية‪.‬‬
‫‪ .5‬العلج بالبر الصينية‪.‬‬
‫‪ .6‬العلج بالزهور‪.‬‬

‫السؤال الول‪ -‬ماذا يع ني ال طب ال صيل أو‬
‫البد يل من وج هة نظر كم؟ ولماذا انتشرت‬
‫هذه الكلمة في الونة الخيرة؟‬
‫الطب الصيل ‪ /‬البديل أو التكاملي مصطلح يطلق على عدة أنواع من‬
‫الممار سات والو سائل المس تخدمة للمحاف ظة على الص حة‪ ,‬والوقا ية‬
‫من المراض‪ ,‬والعلج دون العتماد على الدو ية والجرا حة‪ ,‬أو أي‬
‫و سيلة أخرى من و سائل ال طب الحد يث المتعارف علي ها‪ .‬ويس تعمل‬
‫بديل عن الطرق التقليدية أو يعني أنواع الطب الخرى‪.‬‬
‫أي أ نه " طب" ‪ -‬و سيلة الوقا ية والمكاف حة والقضاء على الخلل‬
‫الصحي‪ ,‬وهو "بديل" ‪ -‬عن ما هو مستخدم من وسائل علجية حالية‬
‫الستخدام للعلج‪.‬‬
‫فهو مجموعة من المفاهيم الطبية الصحية التي تعتمد على الفحص‬
‫الشا مل للنس ان والهتمام به من ح يث الحالة النفس ية والحالة‬
‫العقلية والحالة الجسدية‪ .‬ومن ثم تطبيق علج متكامل لجميع أحوال‬
‫النسان‪.‬‬
‫ك ما أن هناك مس ميات متعددة ومتراد فة لل طب البد يل من ها‪ :‬ال طب‬
‫المتمم أو المكمل‪ ,‬الطب التكاملي‪ ,‬الطب الشمولي‪ ,‬الطب المدمج‪,‬‬
‫الطب المتوازي‪.‬‬
‫الطب المكمل هو الطب الذي يستخدم مع الطب التقليدى أى يكمله‬
‫والمثال على ال طب المك مل ن جد أن العلج المك مل يس تخدم العلج‬
‫بالروائح )العطر( لتخفيف آلم المريض بعد الجراحة‪.‬‬
‫ال طب الشا مل أو التكاملي هو ذلك النوع من ال طب الذى يج مع ب ين‬
‫العلجات الطب ية وأ ساليب ال طب المك مل والبد يل وال تى يتح قق في ها‬
‫أعلى الدلئل العلمية من المان والفعالية فى العلج‪.‬‬
‫هذا وي عد التداوي من المرض من أوليات ما تعل مه النس ان على‬
‫الرض ل كي يقاوم به المرض ويح مي صحته وحيا ته‪ .‬و قد ا ستخدم‬
‫النبياء والرسل العشاب في التداوي من المرض باسم ال تعالى‪.‬‬

‫انتش ر ال طب البد يل أو العشاب أيام الفراع نة وبرع ف يه العرب‪ ,‬و من‬
‫أشهر علماءه الرازي وابن سينا وابن البيطار والطبري‪ .‬وقد حققوا تقدم‬
‫ملحوظ وأبحاث هم تدرس إلى الن في الجامعات الوروب ية‪ ,‬وبعد ها‬
‫انشغل العالم بالطب الحديث‪.‬‬

‫مناقشة في التسمية‪:‬‬
‫تعتبر تسمية الطب البديل بهذا السم تسمية خاطئة لما توحي إليه‬
‫من مع نى يخالف الحقي قة‪ ,‬فهذا النوع من ال طب أ صيل ح يث يعت مد‬
‫بدر جة أولى على ال طب النبوي والعشاب‪ .‬فال ساس هو أن أن ال‬
‫تعالى أنزل الداء و الدواء‪ ,‬وعند ما يقا بل دواء الداء مو ضع الداء يشف يه‬
‫بإذن و أمر من ال تعالى‪.‬‬
‫وذلك لن أ ساسيات تص نيع وانتاج الدو ية الكيميائ ية ال تي تس تهدف‬
‫منط قة المرض من الجس م ذات أ صل طبيعي‪ ,‬أي أن ها مس تمدة من‬
‫الطبي عة الحيو ية ال تي تتلئم مع طبي عة ترك يب و تكو ين جس م‬
‫النس ان‪ .‬إل أ نه تم ال ستعاضة عن المواد الطبيع ية للعلج لوجود‬
‫إمكان ية تص نيع كميات كبيرة من المواد المشاب هة للمواد الطبيع ية‬
‫)المواد المص نعة( ل ها سرعة تأث ير على النس جة سواء باليجاب أو‬
‫بالسلب‪ ,‬حيث لم يكتشف آثارها الضارة إل مع زيادة البحاث العلمية‪.‬‬

‫كان وراء انتشار الطب البديل أسباب منها‪:‬‬
‫نظرا إلى أن الطب الغربي يعتمد على العلجات الكيماوية التي يمثل‬
‫ضرر ها جا نب هام على صحة النس ان‪ ,‬ف قد كان هو الس بب ال هم‬
‫فى انتشار ال طب البد يل فى الو نة الخيرة‪ .‬ف قد اكتش ف الغرب‬
‫موا طن خلل في الطرق المس تخدمة بأنفس هم‪ .‬يم كن و ضع ال سباب‬
‫في نقاط كما يلي‪:‬‬
‫●‬

‫●‬

‫سوء ا ستخدام ال طب الدوائي سواء من ق بل ب عض الطباء أو‬
‫من قبل المرضى‪.‬‬
‫ترك يز ال طب الحد يث على المرض بش كل كبير‪ ,‬وعدم الترك يز‬
‫على المريض كما يجب‪.‬‬

‫●‬

‫●‬

‫●‬

‫تفش ي الو هم بالمرض ب ين الناس بس بب المعلومات الكثيرة‬
‫عن تلوث كوكبنا بالكيماويات ومخلفات المدنية المتنوعة‪ ,‬وآثار‬
‫الحروب‪.‬‬
‫الثار الجانب ية لكث ير من الدو ية الكيميائ ية ل سيما مع خ طأ‬
‫التشخيص أو سوء الستعمال‪.‬‬
‫فش ل ال طب الحد يث في علج ب عض المراض ول سيما‬
‫المراض المزمنة‪.‬‬

‫●‬

‫ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية بشكل عام‪.‬‬

‫●‬

‫زيادة اهتمام بعض الطباء بخيارات العلج الجديدة‪.‬‬

‫●‬

‫زيادة مطالب المرضى‪.‬‬

‫●‬

‫العلج المن من المضاعفات الذي تمنحه أدوات الطب البديل‪.‬‬

‫●‬

‫الحا جة للعودة إلى الطبي عة وإلى سنة ال تعالى في خل قه‬
‫وإلى سنة ر سول ال صلى ال عيله و سلم‪ ,‬لن ها المان‬
‫والمخرج‪.‬‬

‫السؤال الثا ني‪ -‬على أي أ ساس يع مل‬
‫العلج بال طب البد يل؟ و ما هي أنوا عه‬
‫المختلفة؟‬
‫تقوم تطبيقات الطب البديل على عدد من المبادئ الرئيسية‪ ,‬منها‪:‬‬
‫●‬

‫●‬
‫●‬

‫●‬

‫●‬

‫ا ستثارة القدرات الطبيع ية لجس م النس ان‪ ,‬ب ما في ذلك‬
‫الجهاز المناعي‪.‬‬
‫تخليص الجسم من السموم‪.‬‬
‫التعامل مع الجسد على أساس أنه وحدة واحدة تتأثر أجزاؤه‬
‫ببعضها البعض‪.‬‬
‫استخدام مادة علجية طبيعية تحتفظ بكامل طاقتها الداخلية‬
‫و تتلءم مع طبيعة تكوين الجسم‪.‬‬
‫استخدام الطيب النافع من العلج والبعد عن الخبيث الضار‬

‫النواع المختلفة للطب البديل‪:‬‬
‫ل يم كن حص ر طر قه المختل فة ح يث يش مل على أنواع عديدة‪ ,‬هذه‬
‫النواع أ ساسها ال طب المتداول ب ين الناس النا بع من عقيدة أو ثقا فة‬
‫المجت مع م ثل ال طب النبوي والرق ية الشرع ية‪ ,‬والعلج بالعشاب‬
‫الطب ية‪ ,‬والعلج بالعس ل ومنتجات الن حل‪ ,‬والحجا مة ون حو ذلك‪ .‬و قد‬
‫يس تخدم أيض ا الماء‪ ,‬والحرارة‪ ,‬والزيوت الطب ية‪ ,‬والدو ية الطبيع ية‬
‫بشكل عام‪.‬‬
‫ويتض من أيض ا الطرق ال تي تتعا مل مع الجس م م ثل العلج بتقو يم‬
‫العمود الفقري‪ ,‬والمعال جة اليدو ية للعظام‪ ,‬والعلجات الحيو ية ال تي‬
‫تستعمل المواد الطبيعية كملحق غذائية‪.‬‬
‫ومن ها العلج ب ـاستخدام العشاب والنباتات الطب ية‪ ,‬والعلج بالبر‬
‫الص ينية‪ ,‬والعلج المثلي )الهيموبا ثي(‪ ,‬وال طب الهندي )أيروفيدا(‪,‬‬
‫والعلج بالطاقة والمايكروبيوتك‪ ,‬والطب الطبيعي )ناتروباثي(‪.‬‬
‫و يعتبر الطب النبوي النابع من العقيدة السلمية محور رئيسي يتفرع‬

‫منه جميع طرق العلج‪ .‬لن ال سبحانه و تعالى خلق الداء و خلق‬
‫دواء الداء‪ ,‬وأنزل العلم‪ ,‬وأر شد النس ان إلى القتداء بمعلم الخلق‬
‫سيدنا محمد صلى ال عليه وسلم‪ ,‬وأمر النسان بالبحث حتى يصل‬
‫إلى ما يقيم به حياته شرط اتباع المصدر الرئيسي للعلم من القرءان‬
‫والسنة‪ .‬فما من شفاء إل بإذن ال تعالى أي بتسييره سبحانه للدواء‬
‫لكي يكون فعال في شفاء الداء‪.‬‬
‫و قد ركزت أبحاث النس ان في مجال العلج على عدة جوا نب تب عا‬
‫لتخص صات الباحث ين فتغ ير ش كل الطرق العلج ية واتس ع ف هم‬
‫ميكانيكية وكيفية عملها‪.‬‬
‫و إذا وضعنا النواع الرئيسية في نقاط يمكن أن تكون على الصورة‪:‬‬
‫● التداوي بالحجامة‬
‫● التداوي بالغذية والطعمة والشربة‬
‫● التداوي بالبر الصينية‬
‫● التداوي بالماء الممغنط‬
‫● التداوي بالعبادات‪ ,‬منها الصلة‪ ,‬والصيام‪ ,‬والزكاة‪ ,‬والصدقة‬
‫● التداوي بالعطور‬
‫● التداوي باللوان‬
‫● التداوي بالعشاب والنباتات الطبية‬
‫● التداوي بالمساج‬
‫● التداوي بالرياضة‬
‫● التداوي بالطاقة‬

‫السؤال الثالث‪ -‬ما هو طب العشاب؟‬
‫و ما هي صور التحضيرات العشب ية‬
‫المستخدمة للعلج؟‬
‫من أك ثر فروع ال طب البد يل ا ستخداما• هو طب العشاب‪ ,‬ح يث‬
‫استخدام العشاب كدواء للمرض‪.‬‬
‫وتتعدد أنواع العشاب وا ستخداماتها وأغراض ها‪ .‬فيو جد على سطح‬
‫الكرة الرض ية أك ثر من ‪ 750.000‬نبات والقل يل من ها ف قط تم إجراء‬
‫البحاث عل يه ودرا ستها‪ ,‬هذا غ ير ما ل نعلم م ما خل قه ال سبحانه‬
‫وتعالى على الرض من مخلوقات‪.‬‬
‫لذلك تعتبر العشاب ثورة طبيعية خلقها ال سبحانه وتعالى للكائنات‬
‫الح ية ل كي تع يش علي ها غذاءا وشفاءا ووقاءا أيض ا‪ ,‬فالنس ان‬
‫يستخدمها والحيوان وجميع الكائنات الحية‪.‬‬
‫و قد تطور طب العشاب مع تطور الزرا عة والكيمياء وجم يع الطرق‬
‫وال ساليب العلم ية الحدي ثة ال تي جعلت من العشاب كعلج متناول‬
‫سهل• ل مش قة ف يه ول عناء‪ ,‬هذا مع ر خص ثم نه يكون شفاءا بإذن‬
‫ال تعالى للغني والفقير‪.‬‬
‫ودائما• ي تم الترك يز على درا سة مكونات نش طة فى النبات بدل• من‬
‫درا سة الخواص الطب ية ل كل نبات‪ .‬فالدو ية التقليد ية هي مركبات‬
‫منفردة اشتقت من مواد طبيعية‪ ,‬وهي أحيانا تكون قوية جدا• وكثيرا• ما‬
‫يكون ل ها آثار جانب ية‪ .‬أ ما العشاب فتم يل لن تكون خليطا• من‬
‫المركبات المتعددة‪ ,‬بح يث يكون ل ها أك ثر من وظي فة ل كل من العلج‬
‫والوقاية‪.‬‬
‫صور التحضيرات العشبية المستخدمة في العلج‪:‬‬
‫تو جد أعشاب ت خص مدى كبير من الحالت المرض ية لدى النس ان‪,‬‬
‫هذا بالضافة إلى المصادر العشبية المتنوعة‪.‬‬
‫العشاب من ها ما يس تخدم طازجا• ومن ها ما يس تخدم جافا•‪ .‬ك ما أن‬
‫بعضها سهل بالمكان تحضيره في المنزل‪ ,‬والخر يتطلب ظروف خاصة‬

‫لتجهيزه‪.‬‬
‫و قد يل جأ المتخص صون فى طب العشاب إلى ا ستخدام كل جزء فى‬
‫النبات‪ :‬الوراق ‪ -‬السيقان ‪ -‬الزهرة ‪ -‬الجذور لعلج المراض أو تخفيفها‬
‫أو ح تى تج نب ال صابة ب ها‪ ,‬وجم يع العلجات العشب ية هى علجات‬
‫خاضعة للتجربة المعملية والبحاث‪ ,‬مثلها مثل أدوية الطب التقليدي‪.‬‬
‫وتوجد العشاب فى صور شتى منها‪:‬‬
‫● العشاب فى صورتها الخام‪.‬‬
‫● أعشاب مجففة‪.‬‬
‫● مستخلصات‪.‬‬
‫● الشاي العشبي )أعشاب معبأة(‪.‬‬
‫● كبسولت‪.‬‬
‫● أقراص‪.‬‬
‫● حلوى مشتملة على مادة طبية‪.‬‬
‫● مراهم‪.‬‬
‫● لفافات و لبخات‪.‬‬
‫● صبغات‪.‬‬
‫ويم كن أن تباع بمفرد ها أو فى صورة مركبات )أك ثر من نوع عش بى(‪.‬‬
‫وتعت مد جودة أى نوع من التحضيرات العشب ية على جودة العش ب‬
‫الخام الذى صˆنعت منه هذه التحضيرات المختلفة‪.‬‬
‫وتعت مد جودة العشاب على طري قة زراع ته فإذا أع طى النس ان له‬
‫اهتمام با ستخدام الس ماد العضوى بعيدا• عن ا ستخدام ال مبيدات‬
‫الحشرية فسيكون العشب صحيا‪.‬‬
‫يم كن أن يرا عى ب عض الموا صفات ال تي تط بق على جم يع أنواع‬
‫النباتات التي تؤكل من التربة مثل‪:‬‬
‫● مراعاة حيوية العشبة عند قطفها‪.‬‬
‫● طريقة تخزين العشبة لكي تظل محتفظة بخواصها العلجية‪.‬‬
‫● قد تحتاج ب عض العشاب إلى تجف يف‪ ,‬فيرا عى و سيلة‬
‫التجف يف ال تي ل تف قد العش بة نضارت ها ومكونات ها‪,‬ف قد‬
‫يس تخدم التجف يف ال طبيعي بف عل الهواء المتجدد وأش عة‬
‫الش مس أو التجف يف الص ناعي با ستخدام معاملت حرار ية أو‬
‫ضغط خاص‪.‬‬

‫ع ند ا ستخدام العلج العش بى ل بد من اتباع التعليمات والتو صيات‬
‫المرف قة ب كل مس تحضر عش بى ك ما الحال فى العقاق ير التقليد ية‬
‫الطبية‪.‬‬
‫وعا مة ل بد أن يس تخدم الش خص حك مه الذا تى على العشاب ع ند‬
‫ا ستخدامها كعلج لن ا ستجابات الشخاص تختلف ل ها فإذا ظ هر‬
‫طفح‪ ,‬آلم بالمعدة‪ ,‬صداع ‪ ..‬عليك بالتوقف على الفور‪.‬‬

‫مثال‪:‬‬
‫● الح بة الس وداء )ح بة البر كة( – قال ر سول ال ‪ -‬صلى ال‬
‫عل يه و سلم‪" :‬إن هذه الح بة الس وداء شفاء من كل داء إل‬
‫الس ام )أي الموت(‪ .‬الجزء المس تخدم من ها هي البذرة‪,‬‬
‫ومغلي الحبة‪ ,‬و مستخلص الزيت منها‪ .‬لها أهمية كبيرة في‬
‫علج أمراض الك بد والجهاز الهض مي‪ ,‬و ل ها تأث ير مˆح ف‪Œ‬ز على‬
‫جهاز المنا عة )مما يفسر معنى"شفاء من كل داء"(‪ ,‬كما أن‬
‫بذور ها كا نت تس تخدم في علج الص داع واحتقان ال نف وآلم‬
‫ال سنان‪ ,‬وكطارد للديدان‪,‬ومدر للبول والل بن‪ .‬ويم كن أن تح فز‬
‫الطا قة وتس اعد على التغلب على الرهاق والجهاد‪ ,‬وزيت ها‬
‫يحتوي على العد يد من الحماض الدهن ية ال ساسية‬
‫والمه مة لص حة الجلد والش عر والغش ية المخاط ية‪ ,‬وكذلك‬
‫عملية ضبط مستوى الدم وإنتاج الهرمونات بالجسم‪ ,‬وغيرها‬
‫من الوظائف الحيوية المهمة‪.‬‬
‫●‬

‫الثوم – يع تبر مضاد حيوي و مضاد للتع فن‪ ,‬الجزء المس تخدم‬
‫م نه الفص وص‪ ,‬الص ورة الطب ية المس تخدمة إ ما طازجا• أو‬
‫كبسولت أو سائل‪.‬‬

‫السؤال الرا بع‪ -‬ما هو طب التغذ ية؟‬
‫وكيف باختصار يمكن تطبيقه؟‬
‫هو تقي يم لطع مة بعين ها فى المجموعات الغذائ ية وفوائد ها‪ .‬ح يث‬
‫توضع أطعمة النظام الغذائى الصحى فى برنامج الطب الغذائى كأحد‬
‫أفرع ال طب البد يل‪ .‬فن جد أن الطع مة تتنوع فوق بقاع الكرة الرض ية‬
‫وعلى مستوى العالم تبعا• للمناخ وظروف التربة وطبيعتها‪.‬‬
‫يستخدم مبدأ أن التغذية تلعب دور هام فى الواقع كل حالة طبية‪ .‬أي‬
‫معال جة الختللت القائ مة على التغذ ية وع مل نظام غذائي صحي‪,‬‬
‫وذلك على الرغم من أن العناصر الغذائية والنظام الغذائي قد أدوا إلى‬
‫مز يد من الت طبيقات الطب ية أك ثر من مجرد تص حيح اختللت العنا صر‬
‫الغذائية‪.‬‬
‫ويم كن ا ستخدامها أيض ا كو سيلة علج ية للمس اعدة في تص حيح‬
‫مس ار العد يد من العوا مل الكام نة والماد ية وال تي تس اهم في الحالة‬
‫المرضية‪.‬‬
‫على سبيل المثال‪ ,‬العنا صر الغذائ ية وغ ير الغذائ ية النش طة حيو يا‬
‫يمكن أن تز يد أو تن قص من مستويات مواد كيميائية ها مة في تكو ين‬
‫الجسم‪ ,‬وفي الحد من اللتهاب‪ ,‬وتؤثر على التوازن الهرموني‪ ,‬وتقلل‬
‫مس تويات العنا صر الس امة‪/‬والمواد الكيميائ ية‪ ,‬وتحس ن الوظي فة‬
‫المناع ية‪ ,‬وتقلل ض غط الكس دة‪ ,‬وتغ ير الت عبير الجي ني‪,‬و تقلل من‬
‫تجلط الدم‪.‬‬

‫كيفية تطبيق طب التغذية‪:‬‬
‫للتعرف على مجال ا ستخدام ال طب الغذائي‪ ,‬ل بد من معر فة دور‬
‫التغذية والنظمة العذائية وتأثيرها على الصحة‪ .‬ويكون أمامنا عنصرين‪:‬‬
‫أولهما أطعمة الغذاء الصحى )أنواعها(‪ ,‬وتشمل‪:‬‬
‫● الطعمة ‪.‬‬
‫● النظمة الغذائية‪.‬‬
‫● العادات المتصلة بتناول الطعمة‪.‬‬
‫● خلق نظام غذائى صحى‪.‬‬

‫ثانيهما بناء أساسيات التغذية )مكوناتها(‪ ,‬وتشمل‪:‬‬
‫● الفيتامينات‪.‬‬
‫● المعادن‪.‬‬
‫● البروتينات‪.‬‬
‫● الدهون‪.‬‬
‫● الكربوهيدرات‪.‬‬
‫● الماء‪.‬‬
‫● المواد الغذائية الخرى‪.‬‬
‫يعتمد المفهوم الساسى فى هذا النظام على كل ما نستهلكه من‬
‫أطع مة‪ ,‬و كل ما هو طبيعى ومزروع فى أوا نه‪ ,‬و فى المكان الذى‬
‫نعيش فيه "الكل الموسمى للطعمة الطازجة"‪.‬‬
‫و هو ع كس ما يحدث الن تماما•‪ ,‬وإن كان هناك ب عض الطع مة م ثل‬
‫الدرنيات والحبوب والمكسرات يتم تخزينهم ويمكن استخدامها فى أى‬
‫و قت وت ظل محتف ظة بقيمت ها الغذائ ية إل أن الب عض ال خر ل يكون فى‬
‫حالته الطازجة‪.‬‬
‫و من الم هم أن يتناول الش خص غذاء صحى متوازن يش جع تناول‬
‫الطع مة ال تى تحتوى على الفاك هة الطاز جة والخضروات والحبوب‬
‫الكاملة والمكسرات والبذور‪ ,‬مع كميات معتدلة من البروتينات المركزة‬
‫متمثلة فى الب يض ومنتجات اللبان‪ .‬وذلك بدل• من أن يكون ترك يز‬
‫النس ان فى المقام الول على اللحوم والطع مة المعال جة واللجوء‬
‫إلى الطعام الطازج‪.‬‬

‫مثال‪:‬‬
‫● التلبي نة – و هي حس اء الشع ير‪ ,‬وتع تبر و سيلة نبو ية تم‬
‫التعرف حدي ثا على جوا نب العجاز العملي في ها‪ ,‬ف قد قال‬
‫ر سول ال صلى ال عل يه و سلم "التلبي نة مج مة لفؤاد‬
‫المر يض تذ هب بب عض الحزن"‪ .‬و قد ث بت أن ها تخ فض‬
‫الكولس ترول وتعالج القلب‪ ,‬وتعالج الكتئاب‪ ,‬وعلج للس رطان‪,‬‬
‫وتؤ خر الشيخو خة‪ ,‬وعلج ارتفاع الس كر والض غط‪ ,‬ومل ين‬
‫ومهدئ للقولون ل ما في ها من عنا صر غذائ ية متكاملة ت في‬
‫بحاجات الجسم وتحميه‪.‬‬

‫السؤال الخامس – ما هو العلج بالبر‬
‫الص ينية؟ و هل تس تخدم في علج‬
‫جميع المراض؟ اذكر مثال علجي‪.‬‬
‫الو خز بالبر الص ينية أو الكيوبنكتش ر هو أ حد فروع ال طب الص ينى‬
‫التقليدى‪ ,‬وكا نت نشأ ته فى الص ين لك ثر من ‪ 500‬عاما• مض ت‪ .‬و هو‬
‫علج يستخدم إبر رفيعة معقمة تستخدم لمرة واحدة فقط‪.‬‬
‫ويعتمد نظريا على أن الكائنات الحية يوجد لديها طاقة حيوية تدور فى‬
‫خطوط الطاقة غير المرئية التى توجد بالجسم ويصل عددها إلى ‪,12‬‬
‫و كل خط من هذه الخطوط تتص ل بالنظ مة المختل فة للعضاء‪ .‬ويو جد‬
‫فى جسم النسان ما يزيد على ‪ 1,000‬نقطة للوخز بالبر‪.‬‬
‫وعدم توازن تد فق الطا قة الحيو ية خلل خط وا حد يؤدى إلى بدا ية‬
‫المرض‪.‬‬
‫والمبدأ العل جي بهذا ال سلوب يعت مد على التأث ير المبا شر على‬
‫مواقع معينة لعلج المراض الناتجة عن الخلل الوظيفي في الجسم‪,‬‬
‫وذلك بإعادة التوازن ال طبيعي له ‪ -‬بدون ا ستخدام أي مواد• كيماو ية ‪-‬‬
‫هذه الموا قع ل ها أرقام وأ سماء وأما كن محددة‪ ,‬بل ول ها تأث ير ومفعول‬
‫معي•ن‪.‬‬
‫قد تؤ ثر البر على هذه المنا طق من خلل الجهاز العص بى‪ ,‬أو تحف يز‬
‫الدورة الدموية‪ ,‬أو التأثير على التيار الكهربائى للجسم‪.‬‬
‫وال عبرة في نجاح هذا النوع من العلج في اختيار مجمو عة منا سبة‬
‫من الموا قع بح يث تع طي أفض ل نتائج‪ .‬ك ما يتطلب ب عض ال سئلة‬
‫الها مة للفرد عن حال ته الص حية‪ ,‬وعادا ته فى الحياة‪ ,‬والنظام الغذائى‪,‬‬
‫والمشا عر والعوا طف والضغوط‪ ,‬والدورة الدمو ية‪ ,‬ودر جة الحرارة‪,‬‬
‫والشهية‪ ,‬والحساسية للطعام‪ ,‬واستجابته لتغيرات الجو والمواسم‪.‬‬
‫ويقوم أيضا• متخصص العلج بفحص الشخص‪ ,‬ورؤية لون وجهه‪ ,‬وصوته‬
‫ولون لس انه‪ ,‬ويقوم بف حص ثلث نقاط للن بض فى ر سغ كل يد وال تى‬

‫يقيمها لمعرفة الثنى عشر خطا• ‪.‬‬
‫و قد يس تخدم و سائل علج ية مكملة م ثل العشاب أو الكواب‬
‫الزجاجية‪.‬‬

‫كيف يمكن تحديد نقاط العلج؟‬
‫يم كن تحد يد هذه النقاط علي سطح الجس م با ستخدام جهاز يع طى‬
‫تيار كهر بي ضع يف جدا‪ ,‬ويم كن لهذا الجهاز ا ستقبال هذا التيار‪.‬‬
‫ويع طى إشارة ضوئ ية أو صوت ع ند التقاط التيار العائد من الجس م‬
‫فيحدد مكان نقاط الوخز ‪.‬‬
‫ويرجع ذلك إلى أن نقاط الوخز المنتشرة علي الجسم تتميز بانخفاض‬
‫مقاومتها للتيار الكهربي عن ما يحيط بها من باقي سطح الجسم فل‬
‫تمنع هذه المقاومة الضعيفة التيار فيمر إلي الجهاز‪.‬‬

‫المراض التي يعالجها الوخز بالبر‪:‬‬
‫ل تعالج البر الص ينية جم يع المراض‪ ,‬ف هي لم تعالج المراض‬
‫النفسية‪ ,‬والروماتوئيد النشط‪ ,‬والمراض المعدية والطفيلية‪ ,‬والمراض‬
‫الجلدية مثل الصدفية‪ ,‬وأمراض المناعة الذاتية‪ ,‬والمراض الناتجة عن‬
‫خلل في الغدد‪ ,‬وأمراض تل يف الك بد أو الفش ل الكلوي‪ ,‬والمراض‬
‫تتطلب العلج الجراحي‪.‬‬
‫أما المراض التي حقق فيها أسلوب العلج بالبر نتائج إيجابية واضحة‪,‬‬
‫ف هي م ثل‪ :‬الص داع‪ ,‬والقولون العص بي‪ ,‬والر بو‪ ,‬والقلق‪ ,‬والكتئاب‪,‬‬
‫واضطراب الدورة الدمو ية في الطراف‪ ,‬وعدم التوازن في العص اب‬
‫اللإرادية‪.‬‬
‫هذا ويل حظ أن مس ارات الطا قة الخا صة بالبر الص ينية هي نفس ها‬
‫موا ضع الحجا مة‪ ,‬غ ير أن الحجا مة كنظام نبوي قوي للعلج يم كن أن‬
‫يشمل أيضا مواضع العصاب الخاصة بردود الفعال‪ ,‬والغدد الليمفاوية‪,‬‬
‫والوعية الدموية‪ ,‬والعصاب‪ ,‬والغدد الصماء‪ ,‬ومراكز المخ‪.‬‬

‫الس ؤال الس ادس‪ -‬ما هو العلج‬
‫بالزهور؟ و ما هي أنواع المراض ال تي‬
‫يعالجها؟ وهل له مخاطر؟‬
‫يعرف هذا النوع من العلج باسم علج باتش بالزهور )وهو اسم العالم‬
‫الذي تو صل لهذه الطري قة(‪ ,‬وتتم ثل فى مجمو عة من العلجات‬
‫العشبية مكونة من ‪ 38‬نوعا• من الزهور‪.‬‬
‫يع مل كل نوع من هذه الزهور على إعادة توازن الحالت الس لبية‬
‫للشعور والعقل وتحسين الصحة العامة عن طريق اهتزازات الزهور‪.‬‬
‫والغرض من ا ستخدام العلج بالزهور هو التغلب على الضطرابات‬
‫الشعور ية‪ ,‬وعدم النس جام العقلى وه ما سببا العد يد من المشا كل‬
‫الصحية الجسدية‪.‬‬
‫ل كن العلج بالزهور ليهدف إلى علج أى مرض أو حالة مرض ية وإن ما‬
‫إعادة توازن حالت الع قل والشعور والن فس م ثل الخوف‪ ,‬والقلق‪,‬‬
‫والوحدة‪ ,‬والكتئاب‪ .‬فالمر ضى الذ ين يعاحج هم مص نفين إلى نوع ين‪:‬‬
‫مر ضى حالة الع قل الس لبية أو مر ضى عدم التزان الداخلى ل كى‬
‫يبحث لهم عن زهور بعينها تعيد حالة التزان أو النسجام لهم‪.‬‬
‫يس تخدم في ها المعالج جرعات صغيرة جدا• من المواد المخف فة تعادل‬
‫عدم التوازن الذى يحدث داخل جسم النسان ويهدد صحته‪.‬‬
‫قام هذا العالم باختيار الزهور المس تخدمة فى علج الع قل والن فس‪.‬‬
‫و قد كان تحديده لنوع الزهور ل كل حالة فطريا• أك ثر م نه علميا•‪ ,‬ح يث‬
‫كان يس تشعر الهتزازات ال تى تر سلها كل زهرة بموضوع ية‪ ,‬وب عد‬
‫اختبار هذه الزهارعليه توصل إلى )‪ (38‬نوع من أنواع العلج الطبيعى‬
‫المنفصل لعلج كل حالة عقلية سلبية قام بتحديدها‪.‬‬
‫أي ا نه علج "تذبذ بى" أو " طب تذبذ بى" يع مل على إعادة توازن‬
‫الحالة المتذبذبة لهؤلء الشخاص الذين يلجأون إليه‪.‬‬
‫يمكن القول أن الش خص يمكن أن يعالج نفس ه ذاتيا• بعد التعرف على‬
‫أنواع العلجات )‪ 38‬زهرة( و ما الذى تعال جه كل زهرة‪ ,‬حس ب حالة‬

‫الش خص الشعور ية والعقل ية ومعر فة الشخص ية‪ .‬من المفترض أن‬
‫تختفى العراض فى خلل أسبوع ‪ 12 -‬أسبوعا•‪.‬‬
‫وإذا كا نت هذه الطري قة أك ثر من مجرد دواء يع طى للمر يض‪ ,‬فمازال‬
‫شر حه علميا• غ ير متوا جد أو غ ير كا ف•‪ ,‬و هو ل يع مل على المس توى‬
‫البيوكيميائى‪ ,‬ول يتواجد أى جزء من النبات فى العلج‪.‬‬
‫وهذا يع نى أن علج الزهور ما هو إل عا مل مس اعد يخ فف سبب‬
‫الضغوط ويس مح لجهاز المنا عة ال طبيعي لجس م النس ان أن يع مل‬
‫بكفاءة‪.‬‬
‫ك ما أن ف يه نظام المس اعدة الذات ية )ال تى يش خص في ها كل ش خص‬
‫حال ته(‪ ,‬فيؤ كد على الدراك الذا تى ول ي تم اللجوء إلى المس اعدة‬
‫المتخصصة‪.‬‬
‫فهذا العلج يطلب من كل ش خص أن يل قى نظرة صادقة على نفس ه‬
‫وأن يبذل أقص ى ج هد له فى تحس ين حال ته الشعور ية‪ .‬وهذا الج هد‬
‫من النس ان مع مفعول العلج من المم كن أن يس فر عن تحق يق‬
‫السعادة والثقة بالنفس لتحل محل الكتئاب و الخوف‪.‬‬

‫ما هي أنواع المراض التي تعالجها؟‬
‫الحالت الشعورية والعقلية المتعددة و أمثلة على ذلك‪:‬‬
‫اليا سمين البري – يس تخدمه للشخاص الحالم ين الذ ين يفتقدون‬
‫الترك يز‪ ,‬وأفكار هم ل يس ل ها عل قة بحاضر هم الذى يعيشون ف يه إل‬
‫نادر•ا ويميلون إلى النسحاب إلى عالم التخيل للهروب من الحاضر غير‬
‫السعيد‪.‬‬
‫التفاح البري ‪ -‬ل من لدي هم رأى دو ني لنفس هم في ما يتص ل بحالت هم‬
‫الجسدية والمظهرية‪ ,‬والذين ينتابهم شعور الخجل والخوف من التلوث‬
‫أو عدم النظافة‪.‬‬
‫الخردل ‪ -‬لحالت الكآبة واليأس العميق الذى يأتى ويذهب بدون سبب‬
‫معروف‪ ,‬وللشخاص الذين يحيط بهم سحابة مظلمة‪.‬‬
‫الزيتون ‪ -‬للجهاد العقلى أو البدنى نتيجة محنة أو مرض بها الشخص‪.‬‬

‫على الرغم من الختيار الولي غير العلمي لنواع الزهور من البداية‬
‫إل أن هذا المجال مفتوح الب حث‪ .‬يمكن نا الب حث في سيرة ر سول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم لكي تهدينا إلى طريق في هذا المجال‪.‬‬
‫ن قل عن ر سول ال صلى ال عل يه و سلم أ نه كان يتط يب بأفض ل‬
‫الطيب المسك و العنبر‪ .‬وفي الحديث‪ :‬إن ل حق—ا على كل مسلم أن‬
‫يغتسل في كل سبعة أيام‪ ,‬وإن كان له طيب أن يمس منه‪.‬‬
‫و في روا ية للبخاري أن أ نس كان ل يرد الط يب وز عم أ نس أن ر سول‬
‫ال صلى ال عل يه و سلم ل يرد الط يب‪ .‬و في حد يث عن ر سول ال‬
‫صلى ال عل يه و سلم نه قال‪ :‬من عرض عل يه ط يب‪ ,‬و في روا ية‪,‬‬
‫ريحان‪ ,‬فل يرده فإنه طيب الريح خفيف المحمل‪.‬‬
‫ك ما أن أبحاث الحك مة من ا ستخدام الس واك ل نه مطهرة لل فم مرضاة‬
‫للرب‪ ,‬يعود أيض ا على النس ان بالن فع ل ما ف يه من تطي يب للن فس و‬
‫منع ظاهرة البخر )النفس الكريه( ومنع نمو البكتيريا الضارة في الفم‪.‬‬

‫هل للعلج بالزهور مخاطر؟‬
‫هناك تحذ ير م هم يتلزم تواجده مع العلج بالزهور‪ ,‬هو أن مع ظم أنواع‬
‫علجات الزهور سائلة تؤخذ عن طريق الفم أو يدهن بها الجلد‪ .‬وكلها‬
‫مخف فة‪ ,‬لكن ها ل تس بب الدمان أو التس مم ول تع تبر خطيرة إذا تم‬
‫أ خذ الجرعات الطبيع ية من ها‪ ,‬والتحذ ير الوح يد يكون للشخاص ال تى‬
‫تعانى من مشاكل صحية خطيرة ومزمنة وتلجأ إلى العلج بالزهور من‬
‫تلقاء نفسها بدون اللجوء إلى الطبيب المتخصص‪.‬‬
‫كما أن محاليلها المخففة يجب أن تكون من سوائل حلل شرعا‪ ,‬فقد‬
‫قال رسول ال صلى ال عليه وسلم "تداووا ول تداووا بحرام"‪ ,‬و عادة‬
‫ما تكون المادة الحرام خبي ثة في تاثير ها على النس ان وتس بب له‬
‫أضرار صحية‪.‬‬

‫المصادر العلمية‪:‬‬
‫‪ .1‬لقاء مع د‪.‬عبدال البداح ‪ -‬رئ يس إدارة ال طب البد يل بوزارة‬
‫الصحة السعودية – مجلة نبضنا‪.‬‬
‫‪ .2‬موقع علجات الطب البديل‬
‫‪http://medi-tour.net/index.html‬‬
‫‪.3‬‬

‫موقع لفضل صحة ‪www.allbesthealth.com/index.htm‬‬

‫‪.4‬‬

‫مو قع الشفاء بالتغذ ية بأ ستراليا ‪http://www.nutritional-‬‬
‫‪healing.com.au/content/home.php‬‬

‫‪ .5‬الص فحة العلم ية لمو قع إ سلم أونل ين‪ .‬نت – قس م الص حة و‬
‫الطب البديل‬
‫‪www.islamonline.net/Arabic/Science/topic6.shtml‬‬
‫‪ .6‬موقع الهيئة العالمية للعجاز العلمي في القرءان والسنة‬
‫‪www.nooran.org‬‬

‫إعداد ومشاركة فريق سنا للطب الصيل‪:‬‬
‫● سما‬
‫● رحمه‬
‫● صاحب خير‬
‫● اسامة الكردي‬
‫● د‪/‬وائل وسيم المصرى‬
‫● ام منة‬
‫● سعاد عثمان‬
‫● ‪thanaa‬‬
‫● ‪venerka‬‬
‫● داليا‬
‫مراجعة‪:‬‬
‫● عاشقة الجنة‬
‫سنا للطب الصيل ‪http://.tebasel.com‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful