‫َ‬

‫َ‬
‫ّ‬
‫ع‬
‫قـ‬
‫و‬
‫ـ‬
‫ت‬
‫مـ‬
‫ال‬
‫ن‬
‫مـ‬
‫ز‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ال ّ َ ُ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ن يَـدَي‬
‫لِما بَي ْ َ‬
‫ال َّ‬
‫عـة‬
‫سـا َ‬
‫و‬
‫من ِ‬
‫ِ‬
‫ن َ‬
‫فـتَـ ٍ‬
‫مُخْـتَـصَـ ُر‬
‫السّـيْـف العَـاصِـم‬
‫ن و المَـلحِـ ِم‬
‫عِـنْـدَ الفِـتَـ ِ‬
‫خ أّ َ‬
‫ة ُ‬
‫ضـل‬
‫لِـ ِ‬
‫فـا ِ‬
‫عـدَّ ِ‬
‫شـيُـو ٍ‬
‫سـي‬
‫حـيْـُزوم الطْـل َ ِ‬
‫إعداد َ‬
‫ذو الحجة ‪ 1423‬هـ‬
‫مصادر هذا البحث‬
‫كتاب ال الكريم وكُتُب السنة المطهرة و اقوال السلف و نبوءات اهل الكتاب‬
‫موقع السيف العاصم‪ ،‬حيزوم الطلسي غفر ال له و لوالديه‬
‫كتاب زوال إسرائيل عام ‪ 2022‬م‪ ،‬و أبحاث أخرى للشيخ بسام جرار حفظه ال‬
‫بحث عُمر السلم‪ ،‬للشيخ محمد جمال أمين حفظه ال‬
‫كتاب القرآن العظيم ينبئ بغرق الجيش المريكي ودمار الوليات المتحدة‪ ،‬للشيخ صلح الدين أبو عرفة حفظه ال‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 2‬‬

‫الفهرس‬
‫الموضوع‬

‫الفـصـل‬

‫المقدمة‬
‫أسلوب البحث اعتمد على العناصر التية‪:‬‬

‫الصفحة‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬

‫الفصل الول‬

‫الترتيب التسلسلي الفتراضي للحداث وفق النصوص الشرعية ونبوءات أهل الكتاب وفقه الواقع‪،‬‬
‫كما جاءت في السيف العاصم ‪:‬‬
‫‪ 1‬تحديد فتنة الحلس و تبعاتها‪:‬‬
‫‪ 2‬أولي البأس الشديد ‪ :‬العراقيين ‪ :‬سحق الروم و الترك و الجوس على يهود‪:‬‬
‫‪ 3‬حصار العراق ثم حصار الشام‪:‬‬
‫‪ 4‬الكوكب ذو الذنب و بداية النهاية‪:‬‬
‫‪ 5‬خروج الرايات السود لنصرة المهدي ‪:‬‬
‫‪ 6‬الخسوفات الثلثة‪:‬‬

‫‪4‬‬
‫‪4‬‬
‫‪6‬‬
‫‪9‬‬
‫‪9‬‬
‫‪14‬‬
‫‪16‬‬

‫الفصل الثاني‬

‫خروج المهدي رضي ال عنه‪:‬‬
‫نسب المهدي و مولده ‪:‬‬
‫ظهور مرحلة الحكم الجبري و خروج المهدي ‪:‬‬
‫نلخص العلمات الدالة على خروجه رضي ال عنه في التي ‪:‬‬
‫تفاصيل حروب المهدي‪:‬‬
‫المهدي في نبوءة أهل الكتاب ‪:‬‬

‫‪17‬‬
‫‪17‬‬
‫‪23‬‬
‫‪26‬‬
‫‪28‬‬
‫‪31‬‬

‫الفصل الثالث‬

‫ترتيب اليات الكبرى المنذرة بالنهاية و إغلق باب التوبة ‪:‬‬
‫الدخان‪:‬‬
‫خروج الدجال‪:‬‬
‫نزول عيسى بن مريم عليه السلم في آخر الزمان‪:‬‬
‫طلوع الشمس من مغربها‪:‬‬
‫الدابة‪:‬‬
‫يأجوج ومأجوج‪:‬‬
‫( تطبيق إختبار السيف العاصم على الترتيب التسلسلي الفتراضي للحداث )‪:‬‬

‫‪35‬‬
‫‪35‬‬
‫‪36‬‬
‫‪43‬‬
‫‪46‬‬
‫‪46‬‬
‫‪47‬‬
‫‪49‬‬

‫الفصل الرابع‬

‫تحديد عمر أمة السلم‪:‬‬
‫تطبيق ( اختبار بحث عمر أمة السلم على الترتيب التسلسلي الفتراضي للحداث )‪:‬‬

‫‪50‬‬
‫‪51‬‬

‫الفصل الخامس‬

‫أبحاث المفكر بسام جرار المتعلقة بزوال إسرائيل ‪:‬‬
‫خُلصة أبحاث المفكر بسام جرار المنقحة ‪:‬‬
‫تطبيق ( اختبار بحث بسام جرار على الترتيب التسلسلي الفتراضي للحداث )‪:‬‬

‫‪52‬‬
‫‪91‬‬
‫‪91‬‬

‫الفصل السادس‬

‫هلك أمريكا و علقته بالفتن والملحم ‪:‬‬
‫هل يغرق الجيش المريكيّ في الوحل العراقي في ذِي الحجة ‪ 1424‬للهجرة؟‬
‫تطبيق ( اختبار بحث القرآن العظيم ينبأ بدمار الوليات المتحدة و رجسة الخراب على الترتيب‬
‫التسلسلي الفتراضي للحداث )‪:‬‬
‫‪2‬‬

‫‪92‬‬
‫‪94‬‬
‫‪98‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫خاتمة‪:‬‬

‫‪101 / 3‬‬

‫‪99‬‬
‫بسم ال الرحمن الرحيم‬
‫والصلة والسلم على رسوله الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين‪.‬‬

‫‪‬المقدمة‬
‫إن الحمد ل ل نحصـي ثناء عليه كما أثنى على نفسه‪ .‬فله الحمـد كمـا ينبغـي لجلل وجهه وعظيـم سـلطانه‪ ،‬له الحمـد كالذي نقول وخيراً ممـا‬
‫نقول وله الحمد أن هدانا لحمده‪ ،‬وعرفنا به‪ ،‬ونسأله تعالى أن يرزقنا اليمان به‪ ،‬والثبات على اليمان حتى نلقاه‪ ،‬والصلة والسلم على نبي‬
‫الهدى والرحمة‪ ،‬الذي بلّغ الرسالة‪ ،‬وأدى المانة‪ ،‬ونصح المة وكشف ال به الغمة‪ ،‬فصلوات ربي وسلمه عليه‪.‬‬
‫أمّا بعد‪:‬‬
‫ح عن النبي صلى ال عليه وسلم أنه أخبر بوقوعه‪ ،‬فاليمان به واجب على كل مسلم‪ ،‬وذلك من تحقيق الشهادة بأنه‬
‫اعلم أخي أن كل ما ص ّ‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ .‬وقد قال ال تعالى‪{ :‬وما ينطق عن الهوى‪ .‬إن هو إل وح يٌ يُوحى} (النجم‪ .)3،4/‬فيجب اليمان بكل ما أخبر‬
‫به الرسول صلى ال عليه وسلم‪ ،‬وصحّ به النقل سواء أدركته عقولنا أو لم تُدركه ‪.‬‬
‫ونحـن نذكـر الفتـن و الملحـم ومـا يجـب علينـا أن نعرفـه عنهـا‪ ،‬ول نقول هذا الكلم لكـي نوقـف عجلة الحياة ونترك العمـل ونجلس لننتظـر تلك‬
‫الحداث ولكننا نقوله للعتبار والتعاظ به فإن في القصص عبرة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ‪.‬‬
‫والحقيقة أن هذه الموضوعات‪ :‬الفتن‪ ،‬والملحم‪ ،‬وأشراط الساعة‪ ،‬من الشياء التي يجب على أهل البصيرة من العلماء أن يوسعوها بحثاً‪،‬‬
‫ول يدعوها للمتعجلين الذين يفرون منها بإنكارها إنكارًا كلياً‪ ،‬أو لخرين يصدقون كل ما يروى فيها دون تمحيص‪ ،‬أو لغيرهم ممن يؤولونها‬
‫على غير وجهها‪.‬‬
‫وليـس المقصـود مـن ذكـر هذه العلمات تخويـف الناس بـل المقصـود تنـبيه الغافليـن وإيقاظ النائميـن لكـي ل يفاجئوا بهذه المور وهـم عنهـا‬
‫غافلين واستشراف هذه العلمات وإنزالها على الواقع يندرج في أقصى درجات الفهم للنصوص الشرعية الواردة في الفتن والملحم ‪.‬‬
‫وفي هذا السياق يندرج "مختصر السيف العاصم عند الفتن والملحم"‪ ،‬التي سأحاول فيها ‪ -‬بإذن ال ‪ -‬تقريب النصوص الشرعية بالواقع‬
‫في بُعده الحاضر والمستقبلي ‪.‬‬
‫ول بـد مـن الشارة والتنـبيه إلى أن المنهـج الحديثـي المتبـع فـي أحاديـث الفتـن وأشراط السـاعة يختلف – بل ريـب – عـن المنهـج المتبـع فـي‬
‫الحاديث التي فيها حلل وحرام والتي نرتكز عليها في العقائد والصول‪ .‬وأما في أحاديث الفتن فهذا غير محقق بأي حال‪ .‬ومعلوم أن الكذب‬
‫والوضع في الحاديث هو متعلق دائما بمسائل الحكام و العقائد و قلما يكون ذلك في الفتن و الملحم و الخبار المستقبلية‪.‬‬
‫عَليْهِـ وَسَـّلمَ حذيفـة بالفتـن التـي سـتحصل إلى يوم القيامـة‪ ،‬فلم يخبر حذيفـة الناس بذلك‪ .‬فدل على أن هذا ممـا لم‬
‫وقـد أخبر الرسـول صَـلّى الُّ َ‬
‫يتكفـل ال بنقله لنـا‪ ،‬وأنـه ليـس مـن العلم الذي يأثـم حامله بكتمانـه‪ .‬وكذلك أبـو هريرة رضـي ال عنـه‪ .‬فمـن هنـا نقول أنـه ل بـد مـن التسـاهل فـي‬
‫أحاديث الفتن والمور المستقبلية خاصة أن غالب أهل الحديث لم يولوها أهمية بنفس المقدار الذي أعطوه للحاديث الفقهية والعقائدية‪ .‬حتى‬
‫أن المام أحمد بن حنبل كان يرى أن هناك ثلثة أمور لم يصح فيهن شيء‪ :‬التفسير والفتن و الملحم‪ .‬فهذا يعني أن المام أحمد يرى أن كل‬
‫حديث في الفتن معلول‪.‬‬
‫سـأحاول مـن خلل الخوض فـي مسـألة دنـو الفتـن والملحـم الوصـول إلى موعـد أهـم الملحـم والفتـن بيـن يدي السـاعة مـن خلل النصـوص‬
‫الشرعية وبعض البحاث القيمة في العد القرآني وحساب الجُمّل ومن خلل استقراء الواقع وكذلك من خلل ربط بعض نبوءات أهل الكتاب بما‬
‫جاء فـي هذا الباب ويسـتند هذا الحتمال إلى ملحظات عددّيـة يراهـا البعـض جازمـة فـي الموضوع‪ ،‬فـي حيـن نراهـا نحـن فـي دائرة الحتمال‬
‫الراجح‪.‬‬
‫اسـتندت فـي بحثـي هذا على أبحاث عظيمـة للمفكـر بسـام جرار حفظـه ال أهمهـا كتاب زوال إسـرائيل و أبحاث أخرى لثلة مـن أهـل العلم ممـن‬
‫خاضوا في أشراط الساعة‪.‬‬
‫وقـد اتفـق عقلء هذا الزمـن سـواء مـن رجال ديـن أو مـن مفكريـن أو مـن صـناع القرار عربـا و عجمـا مسـلمون وأهـل كتاب على أن البشريـة‬
‫تعيش آخر مراحلها على هذا الكوكب وأن دنو الساعة صار أمرا حتميا بحيث سيعاصر وقائعه هذا الجيل والجيال الثلثة القادمة ‪.‬‬
‫وقـد وصـلت إلى اسـتنتاجات وتأويلت وملحظات وهـي وجهات نظـر واجتهادات أعرضهـا ول أفرضهـا فان أصـبت فمـن الكريـم المنان وإن‬
‫أخطأت فمني ومن الشيطان ‪.‬‬
‫حيزوم الطلسي‬
‫ذو الحجة ‪ 1423‬هـ ( النسخة المنقحة ربيع الثاني ‪ 1424‬ه )‬
‫‪3‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 4‬‬

‫‪‬أسلوب البحث اعتمد على العناصر التية‪:‬‬
‫‪‬ترتيـب الحداث تـم وفـق النصـوص الشرعيـة فـي الكتاب و السـنة و اسـتقراء الواقـع‪ ،‬وبَعـد بحـث مضنـي مـن خلل موقـع‬
‫السيف العاصم وصلت إلى ترتيب واقعي للحداث يتماشى مع الترتيب الذي جاءت به السنة المطهرة‪.‬‬
‫‪ ‬جعلت الفرضيـة – سـأذكرها فـي مـا بعـد – التـي اسـتنتجتها مـن بحـث المفكـر بسـام جرار حول زوال إسـرائيل هـي النقطـة‬
‫المحورية التي يرتكز عليها البحث ‪.‬‬
‫‪ ‬استعنت ببحث الخ محمد جمال أمين حول عمر السلم كمرجعية هامة لربط العلمات ببعضها البعض لتؤكد لنا توقيت‬
‫العلمة بالخرى‪.‬‬
‫‪ ‬نقطـة التحول الكـبرى حسـب هذا البحـث والتـي سـتؤدي إلى تسـارع الحداث هـي الغزو المريكـي للعراق أو بعبارة أخرى‬
‫حرب الخليج الثالثة ‪.‬‬
‫ن القول بصدقية التسلسل يُترك لتقدير القارئ وفق‬
‫واتبعت هذا السلوب لما وجدته من سلسة ويسر في ربط الحداث بعضها ببعض ثمّ إ ّ‬
‫قناعته بدللت البحاث‪ ،‬ول تكتمل لديه الصّورة حتى يقرأ هذا البحث إلى نهايته‪ ،‬فإن أخطأت فمن نفسي وأدعو ال المغفرة وإن أصبت فمن‬
‫ال فله الحمد والمنة‪..‬‬

‫‪‬الفصل الول‪:‬‬

‫الترتيب التسلسلي الفتراضي للحداث‬

‫وفق النصوص الشرعية ونبوءات أهل الكتاب وفقه‬
‫الواقع‪،‬‬
‫كما جاءت في السيف العاصم ‪:‬‬
‫‪.1‬تحديد فتنة الحلس و تبعاتها‪:‬‬
‫‪.2‬أولي البأس الشديد ‪ :‬العراقيين ‪ :‬سحق الروم و الترك و الجوس على يهود‪:‬‬
‫‪.3‬حصار العراق ثم حصار الشام‪:‬‬
‫‪.4‬الكوكب ذو الذنب و بداية النهاية‪:‬‬
‫‪.5‬خروج الرايات السود لنصرة المهدي ‪:‬‬
‫‪.6‬الخسوفات الثلثة‪:‬‬

‫عـن أبـي هريرة رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪ { :‬ل تقوم السـاعة حتـى يُحْسـَر الفرات عـن جبـل مـن ذهـب يقتتـل‬
‫الناس عليه ‪ ،‬فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ‪ ،‬فيقول كل رجل منهم ‪ :‬لعلي أكون أنا أنجو }‪ ،‬رواه الشيخين‪.‬‬
‫‪4‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 5‬‬

‫وفي رواية قال ‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب فمن حضره فل يأخذ منه شيئ ًا }‪ ،‬رواه‬
‫الشيخين ورواه أيضاً أبو داود والترمذي ‪.‬‬
‫وعـن أبيّـ بـن كعـب قال‪ { :‬ل يزال الناس مختلفـة أعناقهـم فـي طلب الدنيـا ؟ قلت ‪ :‬أجـل ‪ ،‬قال ‪ :‬فإنـي سـمعت رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‬
‫يقول‪ :‬يوشك الفرات أن ينحسر عن جبل من ذهب ‪ ،‬فإذا سمع به الناس ساروا إليه‪ ،‬فيقول من عنده‪ :‬لئن تركنا الناس يأخذون منه ليذهبن به‬
‫كله‪ ،‬قال‪ :‬فيقتتلون عليه‪ ،‬فيقتل من كل مائة تسعة و تسعون }‪ ،‬رواه مسلم ‪.‬‬
‫وعـن أبـي هريرة رضـي ال عنـه قال ‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم ‪ { :‬ل تذهـب الدنيـا حتـى ينجلي فراتكـم عـن جزيرة مـن ذهـب ‪،‬‬
‫فيقتتلون عليه ‪ ،‬فيقتل من كل مائة تسعة و تسعون }‪ .‬رواه حنبل بن إسحاق في كتابه الفتن بسند صحيح ‪.‬‬
‫عن أبي هريرة قال‪ :‬ل تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب يقتتل عليه الناس‪ ،‬فيقتل تسعة أعشارهم‪.‬‬
‫عن أبي هريرة قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم { ل تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب فيقتتل الناس عليه فيقتل‬
‫من كل عشرة تسعة } (سنن ابن ماجه)‪.‬‬
‫عن أبي هريرة قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم { يحسر الفرات عن جبل من ذهب فيقتتل الناس فيقتل من كل مائة تسعون أو قال‬
‫تسعة وتسعون كلهم يرى أنه ينجو } (مسند أحمد) ‪.‬‬
‫عن أبي هريرة قال ‪ :‬يحسر الفرات عن جبل من ذهب فيقتتلون عليه فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون‪ ،‬ول تقوم الساعة إل نهارا‪.‬‬
‫يحسـر الفرات عـن جبـل مـن ذهـب وفضـة‪ ،‬فيقتـل عليـه مـن كـل تسـعة سـبعة‪ ،‬فإن أدركتموه فل تقربوه‪( .‬نعيـم بـن حماد فـي الفتـن ‪ -‬عـن أبـي‬
‫هريرة)‪.‬‬
‫حدثنـا عبـد ال حدثنـي أبـي حدثنـا عفان حدثنـا حماد بـن سـلمة أنبأنـا محمـد بـن عمرو عـن أبـي سـلمة عـن أبـي هريرة أن رسـول ال صـلى ال‬
‫عليه وسلم قال‪ { :‬يوشك أن يحسر الفرات عن جبل من ذهب يقتتل عليه الناس حتى يقتل من كل عشرة تسعة ويبقى واحد}‪.‬‬

‫‪‬فتنة الحلس ‪:‬‬
‫والتي سماها الرسول صلى ال عليه وسلم ذلك بالفتنة الرابعة‪ :‬هي حرب الخليج وما تلها من حصار العراق ‪.‬‬
‫حيث قال الرسول صلى ال عليه وسلم‪ :‬تدوم فتنة الحلس اثني عشر عاما ثم تنجلي وقد انحسرت الفرات عن جبل من ذهب‪.‬‬
‫عن أبي هريرة قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬تدوم الفتنة الرابعة اثني عشر عاما ثم تنجلي وقد انحسرت الفرات عن جبل من‬
‫ذهب‪ ،‬يكب عليه المة فيقتل عليه من كل تسعة سبعة }‪( .‬نعيم)‪.‬‬
‫فـي حديـث أبـي هريرة وحارثـة بـن وهـب لفـظ هـو‪{ :‬تصـدقوا‪ ،‬فسـيأتي عليكـم زمان يمشـي الرجـل بصـدقته يقول الذي يأتيـه بهـا‪ :‬لو جئت بهـا‬
‫بالمـس لقبلتهـا فأمـا الن فل حاجـة لي بهـا‪ ،‬فل يجـد مـن يقبلهـا}‪ .‬ومـن ثـم يؤخـذ السـبب فـي عدم قبول الناس مـا يعرض عليهـم مـن الموال‬
‫لنحسار الفرات‪ ،‬فيشبه أن يكون هذا الزمان الذي أخبر النبي صلى ال عليه وسلم أن المال يفيض فيه فل يقبله أحد‪ ،‬و ذلك في زمان المهدي‬
‫ثم عيسى عليه السلم‪ ،‬ولعل سبب هذا الفيض العظيم ذلك الجبل مع ما يغنمه‪.‬‬
‫هناك حديث آخر مشكل رواه السلمي في عقد الدرر وهذا نصه‪ :‬عن أبي هريرة رضي ال قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬الفتنة‬
‫الرابعـة ثمانيـة عشـر عاماً‪ ،‬ثـم تنجلي حيـن تنجلي وقـد حسـر الفرات على جبـل مـن ذهـب‪ ،‬تكـب عليـه المـة‪ ،‬فيقتـل عليـه مـن كـل تسـعة سـبعة }‪.‬‬
‫أخرجه المام أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫‪‬إذا جمعنـا بيـن الحديثيـن فليـس هناك إشكال ول الحمـد فبدايـة الحصـار ثـم حرب الخليـج الثانيـة ثـم تبعات الحصـار هـي فتنـة‬
‫الحلس وتنتهي هذه الفتنة بعد ‪ 12‬سنة وهو ما نعيشه الن فأطراف النزاع بدءوا يدقون طبول الحرب من جديد وفتنة‬
‫الحلس تنتهـي بهزيمـة مسـعري الفتنـة أي المريكان فـي حرب الخليـج الثالثـة ولكـن آثار الفتنـة مـن حصـار وحروب لن‬
‫تنجلي عمليا إل بظهور كنز الذهب أي بظهور فتنة السراء‪ ،‬إذاً نستنتج التي ‪:‬‬
‫‪‬مـن بدايـة فتنـة الحلس إلى نهايتهـا (غزو الكويـت حرب الخليـج الحصـار) ‪ 12‬سـنة تنتهـي بهزيمـة المريكان على يـد‬
‫العراقيين أولي البأس الشديد‪ .‬بعد ‪ 6‬سنوات تنجلي الفرات عن جبل من ذهب ‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 6‬‬

‫معركة الجوس و المبعوثين على بني إسرائيل ‪:‬‬
‫أول ننطلق في بحثنا هذا من حتيميتين الولى تقول بزوال إسرائيل و الثانية تقول أن ذالك سيسبق ظهور المهدي و عليه زوال إسرائيل‬
‫سيكون خلل مرحلة الحكم الجبري على يد أحد الطواغيت العرب ‪ ،‬لن الحاديث النبوية تأكد أن دولة إسرائيل الحالية ‪ ،‬لن تكون موجودة عند‬
‫ظهور أمره ‪ ،‬وأن المهدي سيدخل القدس ‪ ،‬وبلد الشام ككل بل حرب ‪ ،‬في البداية نود أن نؤكد للخوة القراء على أننا لم نخطئ بتفسير‬
‫النبوءات المدرجة في كتابنا السيف العاصم ( كما عاتبنا على ذالك كثير من الخوة الفاضل )فهذا العدوان المريكي الغاشم كنا قد توقعناه‬
‫وأكدنا على حتميته قبل أن يقع بسنوات ‪ ،‬بل على العكس من ذلك فقد أصبح تفسيرنا أكثر دقة وأكثر مصداقية و مطابقا للواقع ‪ ،‬و من قرأ‬
‫كتابنا هذا بتمعن لم يكن ليتفاجئ بمجريات الحداث كما حصل لعامة الناس ‪ .‬لقد ذكرنا بالحرف توهم الروم أنهم سيطروا على العراق ( راجع‬
‫آخر الفصل ) ثم ما يلبثوا أن يقعوا ضحية تخرصاتهم‪ ،‬و الكيد هو أن أولي البأس الشديد العراقيين هم من سيجوس ديار يهود و يبقى‬
‫الخلف حول سفيانية قائدهم و مدمر اليهود من عدمه‪ .‬إنها دورة التاريخ تعيد نفسها فالبابليون القدماء فعلوا في بني إسرائيل ما سيفعلونه‬
‫لحقا أي الجوس خلل ديارهم حيث أذن ال سبحانه وتعالى ( كونيا ) لليهود لحكمة بالغة بأن يوقعوا بالعراق وأهله ما أوقعه العراقيون‬
‫القدماء بأسلفهم ‪ ،‬من اجتياح لرضهم وتخريب وتدمير وحرق وقتل ونهب وأسر على يد أبناء غيرهم من علوج الروم ( و هو المدد الذي‬
‫وعدهم به ال ) هذا العدوان اليهودي بجيش أمريكي سيجر عليهم مذابح ل قبل لهم بها على أيدي العراقيين أنفسهم ‪ ،‬إن خروج المبعوثين‬
‫العراقيين سيكون لرفع الضرر الذي تسببه إسرائيل لهم بوجودها و هو انتقام بشري صرف ل علقة له بأي نوع من الحروب العقيدة بعبارة‬
‫أخرى أن العراقيين لن يجازفوا بالخروج لتحرير فلسطين من تلقاء أنفسهم ‪ ،‬كما هو حال حكام و شعوب دول العربية المحيطة بفلسطين ‪،‬‬
‫وإنما سيخرجون من العراق لغزوا إسرائيل انتقاما لنفسهم بالدرجة الولى ‪ .‬هذا العدوان كان يقصد منه يهود رد قدر ال فسقطوا بذالك في‬
‫قدر ال النافذ فيهم منذ الزل فكانت ضربتهم الوقائية الستباقية هذه هي الضربة القاضية لوجود دولتهم فلعلمهم من توراتهم و القرآن الكريم‬
‫بوعد ال لهم ببعث أولي الباس الشديد عليهم مرة ثانية‪ ،‬أرادوا بهذا العدوان على العراق تعطيل هذا البعث ظنا منهم أنهم قادرين على رد قدر‬
‫ال ‪ ،‬فوقعوا في ما فروا منه حيث أن العدوان هو الذي سيولد في العراقيين الرغبة بالنتقام منهم و إزالة دولتهم فسبحان ال أنظر إلى مكر‬
‫ال بهم حيث سارعوا إلى الجمع ما بين الرادة اللهية بالنتقام منهم وبين الرادة البشرية بالنتقام منهم لعدوانهم وبين رغبتهم هم في ذرأ‬
‫هذا النتقام عن أنفسهم‪ ..‬هذا العدوان سيقنع الشعب العراقي و قيادته بحقيقة أنه كان وما زال مستهدفا من قبل الدارة اليهودية في أمريكا‬
‫وإسرائيل طالما بقيت إسرائيل على قيد الحياة ‪ ،‬وحتى يخرج الشعب العراقي وقيادته من دائرة الستهداف سيعمل العراقيون على إزالة‬
‫إسرائيل من الجغرافيا العربية ‪ .‬و عليه نقول أن البابليّون هم أصحاب البعث الول ‪ ،‬وبناءً على ذلك ‪ ،‬يكون العراقيون حصرا وبل أدنى شك‬
‫هم أصحاب البعث الثاني ‪ .‬وسيتبين لنا في هذا الفصل ‪ ،‬من خلل قراءة جديدة للواقع بأن اليهود على علم بهذا البعث وأصحابه‪ .. .‬فيهود‬
‫يعرفونه جيدا وذكر بعضهم عن مذكرات حرب الخليج أنهم إستطاعوا إشعال فتيل الحرب حتى يتخلصوا من قائدهم لخوفهم من تحقق النبوءة‬
‫المذكورة عندهم و هم يسعون لذالك الن بشكل حثيت و لذلك قال صدام بالحرف وعلنية لقد غدروا و خانوا يقصد المريكان الذين وعدوه‬
‫بغض الطرف عن غزوه للكويت ولكن كان فخ منصوب للقضاء عليه و كذالك أكذوبة أسلحة الدمار الشامل ‪ .‬كما جاء عند اهل الكتاب الكثير‬
‫عن شخصية قائد العراقين عند البعث الثاني و سمته بالشوري مدمر يهود فى سفر أشعياء و الشورى أي موطنه تكريت أشور سابقا و‬
‫بالفعل ولد صدام حسين في تكرييت وهي منطقة أشور سابقا كذالك مدمر اليهود الول بختنصر وفاتح القصى صلح الدين اليوبي و ذكر انه‬
‫ملك الشمال و تكون بلده مقسمة إلى أربع أقسام ( تذكروا القطاعات العسكرية الربعة ) عند دانيال كما انه مكتوب عندهم إسمه و أنه يكون‬
‫حجر صدمه ( من صدام ) وصخرة عثره و يدخل عمون و يقتل الهاشمي القصير ويدخل الرض المقدسة في يوم و ليلة و يدوس بني‬
‫إسرائيل كطين الزقه و جاء فى سفر اشعياء انه يكون عصا فى يد العداء اى معهم ثم يحولها ال سبحانه تعالى عليهم ويضربهم بها و هذا‬
‫بعتباره كان صديقا لمريكا و الغرب و دول الخليج و الردن و سوريا‪.‬ومذكور أيضا أنه يعظم مدينة ملك بابل وقد أعاد صدام بنائها عام‬
‫‪ 1987‬و يدخل عليهم الشوري هذا القصى وهو شديد الحقد غضبان مما فعله به اليهود ( الذل و الهوان الذي نزل به بعد التنحية ) فيمعن‬
‫فيهم قتل ويعمل فيهم ما لم يحدثه ملك بابل بختنصر ‪ ...‬و عندهم أنه يتعرض أي الشوري البابلي لحرب أربعينية ( ‪ 43‬يوما بالتحديد أنظر‬
‫أسفل البحث حقيقة هذا الرقم ) يجمع له منها من بلد العالم ثم تنفض هذه الحرب بل خاسر أو رابح لن أي من الطرفين لم يحقق أهدافه ثم‬
‫يلتحموا مرة أخرى بعد ‪ 12‬سنة حيث يستخدم فيها أعدائه مال يعرفه العقل من السلحة فيحدثون دمارا شديدا فى العراق لكن لن يهدأ لهم بال‬
‫إل بعد أن يظفروا به بشخصه فإذا نزلوا أرض العراق برا و إلتحم الجيشان سحقهم و ظهر أولوا البأس الشديد العراقيين على أعدائهم ‪.‬‬
‫سيكون النصر الواضح للعراقيين بعد قتل عشرات اللوف من الروم المريكان و حلفائهم و بأسر عشرات اللوف حتى يجثوا رئيسهم على‬
‫ركبتيه و تُخزى أقوى القوى المتجبرة في الرض في بابل خزي بيل كما ورد فى سفر انسحق مرودح ‪/24/‬ص ‪ 50‬ارميا أي سيقولون‬
‫‪6‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 7‬‬

‫( المركان و اليهود) أخذنا بابل ( العراق ) وغزوناهم وألحقناهم بملكنا وأخضعناهم لحكمنا ولكن بعد قليل يتبين لهم أنهم كانوا واهميين‬
‫وانهم إن كانوا قد دمروا وهدموا ال أن جيشها لزال صامدا و شعبها لم يستسلم و من ثم تدور الدائرة عليهم ويخزى بيل فى بابل كما ذكر‬
‫عندهم ويجثوا على ركبتيه ويقبل مايفرضه عليه اهل بابل انقاذا لسراه وفى اشعياء ‪ /14/46/‬وقد جثا بيل لهل بابل‪ .‬فيكون خزيه بالهزيمة‬
‫مضاعفا بعد اعلن النصر الوهمي‪.‬‬

‫هذه بعض نبوءات أهل الكتاب فيما يخص أولي البأس الشديد و زوال دولة يهود ‪:‬‬
‫‪ [ :14 : 9‬فقال للملك الســادس‪" :‬أطلق الملئكــة الربعــة المُقيّديــن‪ ،‬على النهــر الكــبير‪ ،‬نهــر الفرات"‪ .‬وكان هؤلء الملئكــة‬
‫الربعة‪ ،‬مُجهّزين استعدادا لهذه الساعة واليوم والشهر والسنة‪ ،‬فأُطلقوا ليقتلوا ثلث البشر‪ .‬وسمعت أن جيشهم يبلغ مائتي مليون‬
‫مُحارب‪ ،‬ورأيت في الرؤيا الخيول وعليها فرسان‪ ،‬يلبسون دروعا … وكانت رؤوس الخيل مثل رؤوس السود‪ ،‬تلفظ من أفواهها‬
‫نارا ودخانـا وكبريتـا‪ ،‬فقُتـل ثلث الناس بهذه البليـا الثلث … وكانـت قوة الخيـل القاتلة‪ ،‬تكمـن فـي أفواههـا وفـي أذنابهـا أيضـا‪ ،‬أمـا‬
‫سائر الناس الذين لم يموتوا من هذه النكبات‪ ،‬لم يتوبوا عن أعمالهم … ] رؤيا يوحنّا‪.‬‬
‫هذا النص يُبين أن هنالك جيش كبير العدد‪ ،‬مقيّد على نهر الفرات أي في العراق‪ ،‬وسيُفكّ قيده في موعد مُعين‪ .‬ويصف هذا النص ما يملكه‬
‫هذا الجيش من آليّات حربية حديثة‪ ،‬وكما ذكر ال عنهم في سورة السراء أنهم أولي بأس شديد‪ ،‬كما أن هناك يهود سينجون من هذا الجيش‪،‬‬
‫ولكنهم بالرغم من ذلك لن يتوبوا ‪.‬‬
‫‪ [ :12-14 : 16‬وسـكب الملك السـادس‪ ،‬كأسـه على نهـر الفرات الكـبير فجفّـ ماؤه‪ ،‬ليصـير ممرا للملوك القادميـن مـن الشرق‪.‬‬
‫وعنـد هذا رأيـت ثلثـة أرواح نجسـة‪ ، … ،‬وهـي أرواح شيطانيـة‪ ،‬قادرة على صـنع المُعجزات‪ ،‬تذهـب إلى ملوك الرض جميعـا‪،‬‬
‫وتجمعهم للحرب في ذلك اليوم العظيم‪ ،‬يوم ال القادر على كل شيء]‪.‬‬
‫يُخبر النص في سفر الرؤيا عن انحسار الفرات‪ ،‬ويُخبر الحديث الصحيح عن انحسار الفرات عن كنز من ذهب‪ ،‬قبل قيام الساعة‪ ،‬وانحسار‬
‫الفرات يعني ذهاب ماءه‪ ،‬والملك السادس تعني الفتنة السادسة وقلنا أن الفتنة السادسة هي فتنة السراء وهي ظهور جبل الذهب‪ ،‬و قوله‬
‫ثلثة أرواح نجسة يعني به أبناء الخلفاء الثلثة المذكورين في الحديث وتكدس هذه الثروة في هذه المنطقة سيقلب موازين القوى العالمية‬
‫خاصة بعد انهيار المعسكر الغربي الرأسمالي هؤلء سيشعلون حربا مدمرة في المنطقة بين الشعوب السلمية ثم تتحول إلى حرب عالمية بعد‬
‫زوال إسرائيل وهي الهرمجدون‪ ،‬وبعد نشوب الحرب على الكنز‪ ،‬سيصير ممرا للرايات السود التية لنصرة المهدي أي من المشرق‪.‬‬

‫معارك العراقيين أولي البأس الشديد‪:‬‬
‫عاقركوف‪ :‬وهي غير بعيدة من بغداد وهي مدينة الزوراء الن و سيضرب الروم ( المركان و حلفائهم ) فيها ضربة شديدة حتى يظنوا أن‬
‫السفياني ليس له أثر وكذبوا وسيضربوا بغداد مدينة يقسمها النهر فينظر أحدهم فل يجد ما كان فى الجهة الخرى فيقولون كان هنا بالمس‬
‫مدينة و لكن سيجعل ال العاقبة للعراقيين ‪ -‬كما إقتضت سنته سبحانه و تعالى في نصرة المستضعفين – و توطيدا لتسلم المهدي للخلفة آخر‬
‫الزمان وستصطلح المة على المهدي بعد خسف جيش السفياني الثاني ‪.‬‬
‫قرقيساء‪ :‬وهى تقع على الحدود السورية العراقية الردنية عند نهر الخابور فيفتح ال على العراقيين فيقتلون في هذه المعركة أكثر من مائة‬
‫ألف ثم يدخل السفياني عمون ( عمان – عاصمة الردن ) ويقتل الهاشمي القصير ‪.‬‬
‫معركة الجوس و الدوس ‪ :‬و يلتف الجيش العراقي على يهود ويدخل القصى في يوم واحد فيقضي على من يقابله من اليهود في معركة ليس‬
‫فيها أسرى و يقتلهم قتل عاد فيستعيد القدس ويلتف هذا الجيش الصنديد ذي البأس الشديد و ينتقم من يهود كما وعدهم ال حيث ذكرت‬
‫التوراة ما يلي ‪ < :‬وأنت يإبن إسرائيل عين لنفسك طريقيين لمجىء الملك من ارض واحدة تُخرج الثنتان >‪ .‬وكذالك نجد < يإبن إسرائيل‬
‫أسلك طريق آخر فإن الملك يأتي من هنا مرتين > أي ملكين من ملوك بابل الول بختنصر سباهم و قتلهم و الخر هو الملك الموعود عندهم‬
‫في التوراة البابلي السفياني‬

‫هل صدام هو السفياني ‪:‬‬
‫‪ -1‬ينسب صدام حسين إلى خالد بن يزيد بن إبي سفيان كما صرح بهذا صراحة وأنه قرشي من نسل أبي سفيان والذين تحققوا من نسبه‬
‫أكدوا ذلك ولذلك سيطلق عليه السفياني ‘’ الول ‘’ و أمه من قبيلة كلب وأكثر عماله من قبيلة امه ولذلك فشل كل انقلب للطاحة به ‪ .‬الفتن‬
‫‪. 812/815/818/1002‬‬
‫‪ -2‬السفياني إسمه مكون من ‪ 8‬أحرف وسيدوس اليهود كطين الزقة وكذالك إسم صدام حسين ‪ 8‬أحرف ‪.‬‬
‫‪ -3‬يغير مجرى نهر الفرات وقد حدث ان غير مجرى الفرات عام ‪ 600 1993‬كيلو حتى جفت منطقة الغوار‪.‬‬
‫‪ -4‬يخرج عليه رجل من أهل بيته إسمه كإسم أبيه وقد خرج عليه إبن عمه و زوج إبنته حسين كامل وسيعدمهما جميعا وقد حدث بالفعل ‪.‬‬
‫كما جاء في رواية ابو نعيم ويخرج رجلن من بني ابي سفيان الفتن رقم ‪. 293/ 833/ 858‬‬
‫‪7‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 8‬‬

‫‪ -5‬يحدث حصار العراق فى زمنه و هو حصار التسعينات ‪.‬‬
‫‪ -6‬من أوصافه الجسديه‪ :‬عريض الجبهة ‪..‬أبيض اللون مع اصفرار قليل ‪ ..‬جعد الشعر‪..‬في أحدى عينيه كسل ‪..‬وبوجه بعض اثار الجدري ‪.‬‬
‫فى كتاب عقد الدرر رقم ‪ 140‬وكتاب الفتن لبى نعبم رقم ‪.814/812/809/806/ 815‬‬
‫‪ -7‬يخرج سابع سبعة وهو بالفعل قد خرج في سبعة عند قيام ثورة ‪ 68‬بالعراق منهم حسن البكر أعضاء مجلس قيادة الثورة و أعضاء‬
‫حزب البعث ( و الكلم هنا عن البعث الرباني على بني إسرائيل وهذا توافق عجيب هل يشير إلى أن العراقيين هم فعل أصحاب البعث )‪.‬‬
‫‪ -8‬ترقى في عهده الظلمة و بالفعل ملئت سماء الكويت أيام و ليالي من إشتعال أبار البترول وتحولت السماء لدخان كثيف تحجب الشمس و‬
‫قد تعني كذالك تماديه في الظلم و سفك الدماء و هوكائن ‪ .‬رقم ‪ 956‬الفتن لنعيم ونار تخرج من المشرق تمكث ليالى ‪ 170/171‬عقد الدرر‬
‫فى اخبار المنتظر للمقدسى‪.‬‬
‫‪ - 9‬فى كنز العمال رقم ‪ 31322‬مجلد ‪ :11‬عن حذيفة رضى ال عنه قال رسول ال صلى ال عليه وسلم < ان قوما كانوا اهل ضعف‬
‫ومسكنة فقاتلوا قوما اهل حيلة وعداء فظهروا عليهم واستعلوهم وتسلطوا عليهم فاسخطوا ربهم عليهم > ولم يكن أي غزو للعالم السلمى‬
‫مثل غزو اليهود و الصهيونية حتى سيطروا على اكثر مقدرات المسلميين وهم القوم الذين كانوا اهل ضعف ومسكنة كما فال تعالى ‪< :‬‬
‫وضربت عليهم الذلة والمسكنة وبائوا بغضب من ال > ولكن بالرغم من ضعفهم هذا يقاتلون قوما أهل حيلة و عداء ويتسلطوا عليهم‪.‬‬
‫‪ -10‬وفى عقد الدرر ص ‪ 147 145 144‬وابو نعيم فى الفتن‪ :‬ثم قال رسول ال صلى ال عليه وسلم وذكر فتنة السفياني فبينما هم كذلك اذ‬
‫خرج عليهم السفياني من الوادى اليابس من فوره وانه يخرج من الوادي اليابس في اخواله من كلب فاذا بلغوا عين التمر محا ال من قلوبهم‬
‫اليمان فيجيزون حتى ينتهوا الى جبل الذهب فيقاتلون قتال شديدا فيقتل السفياني سبعين الف رجل عليهم السيوف المحله والمناطق‬
‫المفضفضة أي مرصعة بالفضة وهي تنطبق على الجيش البحرية المريكي اليوم‪.‬‬
‫‪ -11‬أما على ظهوره على الترك قول كعب ليردن الترك الجزيرة ( أي بين الرافدين ) حتى يسقوا خيلهم من الفرات فيبعث ال عليهم‬
‫الطاعون فيقتلهم فل يفلت منهم رجل واحد والحديث هنا عن هلكهم بالطاعون او حرب بالسلح البيولجى الجرسومى الفتن لبو نعيم رقم‬
‫‪ /1901 /1902‬عقد الدرر ص ‪ 155‬كنز العمال ‪ 31511‬مجلد ‪11‬‬
‫‪ -12‬خراب بغداد ‪ :‬وفى كنز العمال رقم ‪ 31038‬وعزاه الخطيب عن المام علي رضي ال عنه ستكون لبني عمي مدينة قبل المشرق بين‬
‫دجلة ودجيلة وقطر بل و الصراط يشيد فيها بالخشب والجر والحصى والذهب يقال انها بغداد يسكنها شرار خلق ال و جبابرة أمتي أما أن‬
‫هلكها على يد السفياني كأني بها خاوية على عروشها‪.‬‬
‫‪ -13‬والكلم لعلي رضى ال عنه قد كان فى ستر وغطاء فيقتل قوما وهو عليهم غضبان شديد الحقد حران في سنة بختنصر يسومهم خسفا‬
‫ويسقيهم كأسا مصيره سوط عذاب وسيف دمار‪ :‬وقد كان فى ستر وغطاء ليدري أحد أنه هو السفياني الصخري الشوري البابلي الذي يحقق‬
‫ال سبحانه وتعالى به وبجيشه وعده بتدمير إسرائيل ‪ ,‬حتى أن رجال الموساد عندما هرولوا إلى جولدا مائير مفزعيين قائليين لها حدث‬
‫انقلب فى العراق من بعثيين ل نعلم عنهم شيئا قالت لهم اطمئنوا فالمر فى ايدينا لن ميشيل عفلق فليسوف حزب البعث العراقي كان متزوجا‬
‫من ابنة جولد ا مائير ومن ثم فقد جعله ال بستر وغطاء ليعرف اليهود انه فيه مهلكهم حتى اذا مااشتد عوده وادركوا حقيقته حاولوا القضاء‬
‫عليه ولم يفلحوا ولن يفلحوا حتى يتم ال وعده ليخلف الميعاد ‪.‬‬
‫‪ -14‬ورد في كتاب الفتن الحديث التالي‪:‬‬
‫"إذا ظهر الترك والخزر بالجزيرة وأذربيجان‪ ،‬والروم بالعمق وأطرافها‪ ،‬قاتل الروم رجل من قيس من أهل قنسرين‪ ،‬والسفياني بالعراق يقاتل‬
‫أهل المشرق‪ ،‬وقد اشتغل كل ناحية بعدو‪ ،‬فإذا قاتلهم أربعين يوما ولم يأتيه مدد‪ ،‬صالح الروم على أن ل يؤدي أحد الفريقين إلى صاحبه‬
‫شيئا‪".‬‬

‫مختصر الحداث ‪:‬‬
‫‪.1‬تحالف الترك مع الروم وحدوث مواقع بينهما وبين العراقيين‪.‬‬
‫‪.2‬هلك الترك بالجزيرة أي بين النهرين شمال سوريا وشمال غرب العراق يكون اما بالثلج او بالطاعون او بالحروب الجرثومية‪.‬‬
‫‪.3‬هلك الروم ( المركان و البرطانيين ) بالقتل والسر‪.‬‬
‫‪.4‬موضع الهزيمة للروم هو اللتحام البري في موضعين ينتصر فيهما العراقيين بعد تدمير بغداد و تكون هذه الملحمة إمتداد لعرك‬
‫العراق كعرك الديم لمدة تزيد عن ‪ 24‬سنة من ‪ 1979‬إلى ‪.2003‬‬
‫‪.5‬ان البشرية الن تعيش الفسادة العالمية مع العلو الكبير لليهود فى ظل دولتهم الحقيرة وسيتحقق وعد ال فيهم فى تدمير‬
‫مايعلون به على من دخلوه اول مرة عليهم‪.‬‬
‫‪.6‬هل السفياني هو الشوري هذا ما ستتبثه اليام القادمة‪.‬‬
‫‪8‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 9‬‬

‫فـي حديـث جابر بـن عبـد ال الذي رواه مسـلم نقرأ‪ { :‬يوشـك أهـل العراق أن ل يجـبى إليهـم قفيـز ول درهـم‪ .‬قلنـا مـن أيـن ذاك؟ قال‪ :‬مـن قبـل‬
‫العجم يمنعون ذاك‪ .‬ثم قال‪ :‬يوشك أهل الشام أن ل يجبى إليهم دينار ول مدي‪ .‬قلنا من أين ذاك؟ قال‪ :‬من قبل الروم‪ .‬ثم سكت هنية ثم قال قال‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ :‬يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثيا ل يعده عددا }‪.‬‬
‫فالقفيـز والدرهـم هـو اسـتعمال مجازي فالمعروف أن القفيـز والدرهـم مكيال وعملة قديمـة للعراق وهـو تعـبير دقيـق يتناسـب مـع حالة الحصـار‬
‫التي يعيشها العراق في هذه اليام والحال أنه ل يجبى شيء للعراق يمكن أن يوزن بالقفيز أو غيره وهو دليل على منع الواردات عن العراق‪،‬‬
‫أمـا منـع الصـادرات فعـبر عنـه بمنـع جـبي الدرهـم‪ .‬وقوله صـلى ال عليـه وسـلم مـن قبـل العجـم يطابـق الواقـع حيـث نعلم أن لفـظ العجـم يقابـل لفـظ‬
‫العرب‪ ،‬ومـن غريـب القدار ومـن خلل إطلعـي على القرار الصـادر عـن مجلس المـن ‪ -‬الخوف ‪ -‬بفرض الحصـار على العراق سـنة ‪1411‬هــ‬
‫الموافق ‪1990‬م لحظت عدم وجود أي عضو عربي حيث أن العشر العضاء غير دائمي العضوية والخمس دائمي العضوية كلهم عجم‪ ،‬كما‬
‫لحظنا أن أشد الدول تطبيقا للعقوبات نجد تركيا وإيران وهما عجميتان‪ ،‬والسعودية والكويت وهما عملي ًا داخلتين تحت الوصاية المريكية أي‬
‫أن الذي يتولى الحصار في هاتيـن الدولتين همـا أمريكا وإنجلترا‪ ،‬ونلحظ من جهة أخرى مرونـة في موقـف سوريا والردن مـن الحصار وهم‬
‫عرب فتأمـل‪ ،‬واسـتعمل الصادق المصـدوق لفظ ‪ -‬يمنعون بإذن ‪ -‬وهـو جـد دقيق فالحصـار هـو المنـع بنفسـه ويتـم بقوة الحديـد والنار ونلحظ أن‬
‫للعجـم يومئذ قوة على المنـع ممـا يدلل على أن العرب يومئذ يكونوا مسـلوبي الرادة ينفذون قرارات العجـم التـي تملى عليهـم عـبر قنوات المـم‬
‫المتحدة‪ .‬ويشيـر الحديـث لحصـار آخـر يتعرض إليـه الشام‪ ،‬وال أعلم أن هذا الحصـار قـد بدأ جزئيـا فـي فلسـطين مـن قبـل دولة يهود آخـر قرون‬
‫الروم‪ ،‬وســيشمل الشام كلهــا وســيتزامن مــع بعــث العراقييــن على اليهود ممــا ســيؤدي إلى ظهور دولة عربيــة فــي العراق والشام (فلســطين‪،‬‬
‫الردن‪ ،‬سوريا‪ ،‬ولبنان) ولمعاقبة العراقيين على هذا الغزو سيتم توسيع نطاق الحصار ليشمل الشام بعد أن كان يقتصر على العراق ولكن هذا‬
‫الحصـار لن يلتزم بـه إل الروم (أوروبـا الموحدة) ولن تكون للروم سـلطة للزام باقـي دول العالم بهذا الحصـار ممـا يوحـي بانهيار هيئة المـم‬
‫المتحدة كمؤسسة والذي نشير إليه أن هذا الحصار سيزول بظهور وانحسار الفرات عن جبل من ذهب‪.‬‬

‫مـن المعروف بأن الرض تدور حول نفسـها دورة كاملة فـي كـل ‪ 24‬سـاعة هذا الدوران الذي ينتـج عنـه الليـل والنهار ومـن اتجاهـه تظهـر‬
‫الشمس من الشرق وتغرب من الغرب‪ .‬ثبت للعلماء بأن الرض تبطـئ من سرعة دورانهـا هذا جزء مـن الثانية في كـل ‪ 100‬سنة‪ ،‬ويقال بأنـه‬
‫ومنـذ ‪ 4000‬مليون سـنة كان مدة كـل مـن الليـل والنهار ‪ 4‬سـاعات فقـط‪ .‬واسـتمرت حركـة الدوران فـي البطـء حتـى تسـاوى طول كـل مـن الليـل‬
‫والنهار‪ .‬وكنتيجة طبيعية لهذا التباطؤ فسوف يأتي وقت تتوقف فيه الرض تماما عن الدوران‪ .‬وبعد فترة توقف قصيرة ـ وعلميا ـ لبد أن تبدأ‬
‫بالدوران في اتجاه عكسي وعندها وبدل من أن تشرق الشمس من الشرق كما اعتدنا ستشرق من الغرب‪.‬‬
‫‪9‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 10‬‬

‫و سيحدث امر عظيم يؤدي إلى تسريع عملية التباطؤ و هو ظهور كوكب عظيم ذو ذنب في مجموعتنا الشمسية سيؤدي إلى إختلل في توازن‬
‫الرض داخل مجموعتها الشمسية‪.‬‬
‫ويذكـر العلماء بان الرض حيـن تقـف سـيعقب ذلك فترة اضطراب فـي حركتهـا قبـل أن تبدأ بالدوران عكسـيا‪ ،‬وفـي فترة التوقـف تلك لن تكون‬
‫سـرعة الرض فـي دورانهـا منتظمـة وعليـه فلن تكون مدة اليوم معلومـة أو كمـا نعهدهـا الن فقـد يطول وقـد يقصـر‪ ،‬أي أنـه وقبـل يوم القيامـة‬
‫سيكون هنالك اضطراب مؤقت في طول اليوم ولن يكون كما نعهده الن‪.‬‬
‫وفي صحيح مسلم‪ :‬ذكر رسول ال صلى ال عليه وسلم الدجال فقال‪ { :‬إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم وإن يخرج ولست فيكم فامرؤ‬
‫حجيج نفسه وال خليفتي على كل مسلم فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف فإنها جواركم من فتنته قلنا وما لبثه في الرض قال‬
‫أربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم‪ .‬فقلنا‪ :‬يا رسول ال هذا اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلة يوم وليلة ؟‬
‫قال‪ :‬ل اقدروا له قدر‪ ،‬ثم ينزل عيسى ابن مريم عند المنارة البيضاء شرقي دمشق فيدركه عند باب لد فيقتله}‪.‬‬
‫و فـي حديـث آخـر رواه ابـن ماجـة قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪ { :‬وإن أيامـه أربعون سـنة‪ ،‬السـنة كنصـف السـنة‪ ،‬والسـنة كالشهـر‪،‬‬
‫والشهر كالجمعة‪ ،‬وآخر أيامه كالشررة‪ ،‬يصبح أحدكم على باب المدينة فل يبلغ بابها الخر حتى يمسي‪ .‬فقيل له‪ :‬يا رسول ال كيف نصلي في‬
‫تلك اليام القصـار ؟ قال‪ :‬تقدرون فيهـا الصـلة كمـا تقدرونهـا فـي هذه اليام الطوال ثـم صـلوا}‪ .‬وفـي روايـة‪ ..{ :‬يخوض البحار وتسـير معـه‬
‫الشمس ‪ }..‬أي الدجال‪ .‬وفي رواية أخرى‪ ..{ :‬ومن فتنته أن يأمر الشمس ‪ " }..‬أي‪ :‬بالمسير والتوقف‪ ،‬وهذا من عظيم الفتنة‪.‬‬
‫ونستنتج من هذه الحاديث ما يعتري المجموعة الشمسية من خلل واضطراب في دوراتها الفلكية عند خروج الدجال ونجمله في التي‪:‬‬
‫•أن خروج الدجال يتوافق مع تثاقل دوران الرض حول نفسها‪ ،‬بحيث يكون طول اليوم الول من خروجه سنة قمرية أي‪:‬‬
‫‪ 354‬يوماً في السنة الهجرية × ‪ 24‬ساعة في اليوم = ‪ 8496‬ساعة في السنة الهجرية‪.‬‬
‫•نعلم أن سرعة الرض حاليا هي ‪ 108000‬كم ‪ /‬ساعة أو ‪ 2592000‬كم ‪ /‬اليوم (اليوم = ‪ 24‬ساعة) في الحوال العادية‪.‬‬
‫•طول اليوم الول للدجال = سنة اعتيادية = ‪ 8497‬ساعة‪ ،‬إذاً‪:‬‬
‫سرعة دوران الرض في اليوم الول للدجال = ‪ 2592000‬كم ‪ /‬اليوم ÷ ‪ 8496‬ساعة ‪ /‬السنة الهجرية = ‪ 305.08‬كم ‪ /‬ساعة‪.‬‬
‫•طول اليوم الثاني للدجال = شهر عادي = ‪ 24‬ساعة ‪ /‬اليوم × ‪ 30‬يوماً بالشهر = ‪ 720‬ساعة ‪ /‬الشهر‪ ،‬إذاً‪:‬‬
‫سرعة دوران الرض في اليوم الثاني للدجال = ‪ 2592000‬كم ‪ /‬اليوم ÷ ‪ 720‬ساعة ‪ /‬الشهر = ‪ 3600‬كم ‪ /‬ساعة‪.‬‬
‫•طول اليوم الثالث للدجال = جمعة أي أسبوع = ‪ 24‬ساعة ‪ /‬اليوم × ‪ 7‬أيام ‪ /‬السبوع = ‪ 168‬ساعة ‪ /‬السبوع ‪ ،‬إذاً‪:‬‬
‫سرعة دوران الرض في اليوم الثالث للدجال = ‪ 2592000‬كم ‪ /‬اليوم ÷ ‪ 168‬ساعة ‪ /‬السبوع = ‪ 15428.57‬كم ‪ /‬ساعة‪.‬‬
‫•وفـي اليوم الرابـع تبلغ سـرعة الرض حالتهـا العاديـة أي ‪ 108000‬كـم ‪ /‬سـاعة تـم تزداد فـي الخامـس حيـث يصـير اليوم أقـل مـن‬
‫‪ 24‬سـاعة وهكذا دواليـك حيـث تصـير آخـر اليام كشررة بحيـث يكون طول اليوم الربعيـن هـو القيمـة الزمنيـة بيـن بابـي المدينـة‬
‫المنورة أي في أقصى الحوال ساعة وربما أقل من ذلك بكثير ‪.‬‬
‫•ولعــل الدجال قام بحســابات فلكيــة اســتنادا إلى نبوءات رســولنا الكريــم فعلم ســرعة الرض ودورانهــا حول الشمــس يوم ظهور‬
‫الكوكب أو من خلل المخطوطات السومارية القديمة كي يوهم الناس أن له القدرة على التحكم بالشمس والمر إنما هو دجل في‬
‫دجل‪.‬‬
‫•وبعدها تتوقف الرض نهائيا بعد قتل الدجال لتطلع الشمس من المغرب وتعود للدوران بانتظام‪.‬‬
‫قلنا و سيحدث امر عظيم يؤدي إلى تسريع عملية التباطؤ إيذانا بظهور علمات الساعة الكبرى و تغير الحوال السفلية و إليك بعض الدلة من‬
‫السنة ‪:‬‬
‫عن كعب‪ ،‬قال‪ :‬إنه يطلع نجم من المشرق‪ ،‬قبل خروج المهدي‪ ،‬له ذنب يضيء‪.‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن عن‬
‫ابن أبي مليكة قال‪ :‬غدوت على ابن عباس ‪-‬رضي ال تعالى عنهما‪ -‬ذات يوم‪ .‬فقال‪ :‬ما نمت البارحة حتى أصبحت‪.‬قلت‪ :‬لم؟ قال‪ :‬قالوا‪ :‬طلع‬
‫‪10‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 11‬‬

‫الكوكب ذو الذنب‪ ،‬فخشيت أن يكون الدجال قد طرق‪ .‬هذا حديث صحيح على شرط الشيخين‪ ،‬ولم يخرجاه و في رواية آخرى قرأ الدجال‬
‫الدخان و أرى و العلم عند ال أن هاتين اليتين متلزمتين‪.‬‬
‫و ذكر صاحب عقد الدرر هذا الثر العجيب الذي يعدد علمات خروج المهدي فذكر منها ‪ ...‬وطلوع نجم بالمشرق يضيء كما يضيء القمر ثم‬
‫ينعطف حتى يلتقي طرفاه أو يكاد‪ ،‬وحمرة تظهر في السماء وتنتشر في أفقها وليست كحمرة الشفق المعتاد‪...‬‬
‫قال رسول ال صلى ال عليه وسلم الملحمة الكبرى وفتح القسطنطينية وخروج الدجال في سبعة أشهر ‪..‬رواه أحمد في مسنده وأبو داود‬
‫والترمذي وابن ماجة والحاكم في المستدرك عن معاذ تصحيح السيوطي‪ :‬صحيح‬
‫قال رسول ال صلى ال عليه وسلم بين الملحمة وفتح المدينة ست سنين‪ ،‬ويخرج المسيح الدجال في السابعة ["المدينة"‪ :‬أي القسطنطينية]ـ‬
‫رواه أحمد في مسنده وأبو داود عن عبد ال بن بسر كنز العمال الصدار ‪ - 1.43‬للمتقي الهندي‬
‫عن مكحول قال‪ :‬ما بين الملحمة وفتح القسطنطينية وخروج الدجال إل سبعة أشهر‪ ،‬وما ذاك إل كهيئة العقد ينقطع فيتبع بعضه بعضا كنز‬
‫العمال الصدار ‪ - 1.43‬للمتقي الهندي‪.‬‬
‫ويصاحب ظهور النجم المذنب الدخان قبل خروج الدجال ورد ذكر هذه العلمة الكونية في كتاب "الذاعة لما كان وما يكون بين يدي الساعة"‬
‫وهي على سبيل المثال ل الحصر( انكساف الشمس والقمر في رمضان وطلوع القرن ذي السنين وطلوع النجم ذي الذنب وخسوف القمر‬
‫مرتين(في رمضان) وخروج نار من قبل المشرق ووقعة بالمدينة عظيمة‪.‬‬
‫الشاهد من هذه الحاديث أن الخلل في دوران الرض يسبق بكثير خروج الدجال نأخذ حديث مدة الملحمة إلى خروج الدجال ففي رواية ذكر‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم سبعة أشهر و في رواية سبع سنين و قد أشكل هذا الحديث على علماء السلف و الصل هو الجمع بين‬
‫الحديثين و أحاديث الدجال بدليل ذكر خروج الدجال في الحديثين و لو أنهم طبقوا أحاديث خروج الدجال و أربعينيته لقالوا أن الملحمة شهرها‬
‫كسنة لخلل واقع في دوران الرض و الشاهد كذالك أن خروج الكوكب ذو الذنب المضيء تصاحبه حمرة و يسبق خروج المهدي و بما أنه‬
‫سيكون هو المسؤول عن إظطراب دوران الرض فإن بداية هذا الظطراب سيسبق خروج المهدي و إليكم هذه الصورة العجيبة التي إلتقطت‬
‫لكوكب نيبرو بعد المعالجة و لحظ الذنب و ل حظ الحمرة و الضاءة ‪:‬‬

‫حقائق علمية عن الكوكب ذو الذنب الكوكب العاشر نيبيرو ( منقولة من موقع أخينا التابعي ) ‪:‬‬
‫‪11‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫‪101 / 12‬‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫خلل الشهور أو السنوات القادمة ستتزايد احتمالت مرور كوكب (ليس هناك شيء مؤكد حتى تاريخه) ذي ذنب عظيم (وأقمار تتبعه لها‬
‫أذناب أيضا) بالرض‪ ،‬وقد تمكن بعض المراقبين و بعض هواة علم الفلك من رؤية ما يغلب على الظن أنه الكوكب ذو الذنب ‪ ،‬بينما يتوقع أن‬
‫يظهر للعين المجردة في وضح النهار في جهة المشرق بعد وصوله إلى أقرب نقطة من الرض و هو ما تاكده النصوص الشرعية و بدأت‬
‫تظهر تأثيرات محسوسة للكوكب منذ سنوات على هيئة زيادة في الوهج الشمسي وتزايد نشاط المجال المغناطيسي للرض و كثرة الزلزل و‬
‫الفيضانات بشكل غير معتاد و تحاول الدوائر الرسمية العالمية و وكالة ناسا إخفاء الحقيقة عن الناس منذ العام ‪1991‬م حتى ل تخرج المور‬
‫عن السيطرة و تنهار القتصاديات العالمية‪.‬‬

‫الجدول التالي يبين طاقة الزلزل (كغم من مادة تي إن تي المتفجرة)‪:‬‬
‫السنوات‬

‫طاقة الزللزل‬

‫‪1970-1974‬‬

‫‪748407000000‬‬

‫‪1975-1979‬‬

‫‪1368250000000‬‬

‫‪1980-1984‬‬

‫‪622022000000‬‬

‫‪1985-1989‬‬

‫‪882135000000‬‬

‫‪1990-1994‬‬

‫‪1077680000000‬‬

‫‪1995-2001‬‬

‫‪2017820000000‬‬

‫و من المتوقع أن يكون لمرور الكوكب بالقرب من الرض آثار مدمرة متفاوتة من ذلك انتشار الزلزل بقوة ‪ 9‬ريختر وتفجر البراكين وانتشار‬
‫العاصير المدمرة والنزلقات الرضية خلل التحول المتوقع للقطبين الشمالي والجنوب يو هذه التوقعات وثيقة الصلة بما ذكرته أحاديث‬
‫الفتن و الملحم عن تكاثر الزلزل و الخسوفات و إنحباس القطر و هلك الزرع و الماشية و كثرة القتل ( ناتج عن التأثيرات المغناطسية‬
‫العالية على أمزجة البشر ) قبيل ظهور علمات الساعة الكبرى عند اقتراب الكوكب ذو الذنب من الرض ستبدأ عملية الشد والجذب بين‬
‫الكوكبين وبالطبع وبما أن كثافته تعادل ‪ 20‬ضعف كثافة الرض ويفوقها حجما‪ ..‬فإن محتوى باطنها سيخرج للسطح ويبقى منجذبا‬
‫لمركزها‪ (..‬مصداق حديث رسول ال أن الرض تقدف كنوزها قبيل الساعة ) ‪...‬مما سيتسبب في حدوث تقلبات في القشرة الرضية كما في‬
‫الخارطة أدناه‬

‫‪12‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 13‬‬

‫وتختفي بعدها بعض القارات نتيجة حوادث خسف رهيبة‪ ..‬ول يتوقف المر عند هذا الحد بل ستتفجر البراكين في كل مكان مكونة سحبا‬
‫كثيفة من الرماد البركاني ستتسبب في تدني مستوى الرؤية كثيرا ( الدخان )‪ ..‬وقد يستمر هذا الوضع من ستة أشهر إلى بضع‬
‫سنوات‪..‬وحسب آخر الخبار فإن باطن الرض بدأت حرارته تتصاعد لسباب عديدة يأتي في مقدمتها اقتراب الكوكب العاشر‪..‬وهذا سيؤدي‬
‫إلى ذوبان الجليد على القطبين ليرتفع مستوى سطح البحر ‪ 213‬مترا خلل السنتين القادمتين‪ ..‬ليغرق شمال أوروبا ومعظم مساحة التحاد‬
‫السوفييتي السابق وأجزاء من أميركا الجنوبية والشمالية وغيرها‪ ..‬وكما في الخارطة التالية فإن منطقة الشرق الوسط تعد الكثر أمنا من‬
‫الغرق عدا شرق الجزيرة العربية وشمال مصر وليبيا وغرب موريتانيا والسنغال وشرق الصومال‪:‬‬

‫وأثناء أجواء الهلع والخوف هذه‪ ..‬سيموت حسب التوقعات ‪ %70‬من البشر بينما يصارع ‪ %20‬منهم المرض حتى الموت‪ ..‬ويتبقى فقط‬
‫‪ %10‬من البشر‪ ..‬وهم الذين سيتمكنون من معايشة بقية اليات بما في ذلك خوض الملحم النهائية‪..‬و هو متأكده الحاديث حيث أن تقل‬
‫ساكنة الرض حتى أن العرب عند خروج الدجال لن تبقى منهم إل مجموعات صغيرة في أكتاف بيت المقدس ‪ .‬عن حذيفة بن أسيد رضي ال‬
‫عنه أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال‪" :‬إن الساعة لن تقوم حتى تروا عشر آيات‪ ...‬فذكر منها‪ :‬ثلثة خسوف‪ :‬خسف بالمشرق‪،‬‬
‫وخسف بالمغرب‪ ،‬وخسف بجزيرة العرب والدخان والدجال ودابة الرض ويأجوج ومأجوج وطلوع الشمس من مغربها ونار تخرج من قعرة‬
‫عدن ترحل الناس والعاشرة نزول عيسى بن مريم عليهما السلم " رواه مسلم‪ .‬و يحدد الرسول صلى ال عليه و سلم في هذا الحديث ترتيب‬
‫الخسوفات و قد تطرقنا للخسف الثالت عند حديثنا عن غزو جيش السفياني للكعبة طلبا للمهدي و كيف أن ال خسف بجيشه هذا هو خسف‬
‫جزيرة العرب أما الخسف الول سيكون بالمشرق و أطن وال أعلم أنه سيكون بأقصى المشرق و ثاني خسف بأقصى المغرب وترتيب وقوع‬
‫اليات في هذه الرواية بالذات هو القرب قياسا لمدى مصداقية قضية و للعلم فإن خمسا من هذه اليات معلومة الترتيب للجميع‪ ..‬وهي‬
‫الخسف بجزيرة العرب في أول ظهور المهدي ثم خروج الدجال ثم نزول عيسى عليه السلم‪ ..‬وبعده تخرج يأجوج ومأجوج‪ ..‬وآخر اليات هي‬
‫النار التي تحشر الناس إلى الشام‪..‬وأما الخمس الخرى فلم يثبت لها ترتيب على التحقيق‪ ..‬وهي الخسف الذي بالمشرق والخسف الذي‬
‫بالمغرب والدخان والدابة وطلوع الشمس من مغربها‪..‬هذه الخمس ترتبط ارتباطا وثيقا بتغيرات كونية ما عدا دابة الرض ‪.‬‬

‫حجم الكوكب بنسبة لكواكب مجموعتنا ‪:‬‬

‫موعد إقتراب الكوكب و مدة بقاءه في مدار مجوعتنا الشمسية ‪:‬‬
‫‪13‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 14‬‬

‫تدل التقارير الواردة عن خبراء علم الفلك أن الكوكب ذو الذنب يقترب بسرعة فائقة من الرض سالكا مدارا يتراوح بين ‪ 3600‬سنة و‬
‫‪ 3660‬سنة و حسب مخطوطات سومارية و أخرى لشعوب النكا حددوا العودة سنة ‪2003‬م و الواقع أن التأريخ بالميلدي أوقعهم في هفوة‬
‫حيث أغفلوا أنه ينقص سنة لن ولدة المسيح عليه السلم سجلت بزيادة سنة لنه لم تكن لهم معرفة حينها بالصفر و عليه تكون العودة سنة‬
‫‪ 2004‬م المواقف ‪ 1425‬ه و هذا مطابق لما سنقرره في السيف العاصم ان فترة الفتن و الملحم تدوم ‪ 19‬سنة قمرية وفقا لصطلحتنا‬
‫المعاصرة و عليه تدوم تأثيرات الكوكب ذي الذنب مدة ‪ 19‬سنة كاملة و هي توازي دورة فلكية ليغادر بعدها مجموعتنا الشمسية مخلفا‬
‫تغيرات عظيمة على كوكبنا و قفت على بحث غربي حدد مسار الكوكب ب ‪ 3610‬سنة فـقمت بهذه المعادلة فوجدت العجب العجاب ‪= 3610‬‬
‫‪ x 19 x 10 19‬و الرقم ‪ 10‬في المعادلة يرمز للكوكب العاشر داخل مجموعتنا‪.‬‬

‫تطابق أحاديث آخر الزمان مع توقعات المراقبين ‪:‬‬
‫يتوقع المراقبون حوادث كارثية تصاحب مرور الكوكب ذو الذنب نيبرو بمحاداة كوكبنا الرضي ستؤدي إلى إنهيار الحضارة المادية بالصورة‬
‫التي نعرفها الن فالتأثيرات المغناطسية للكوكب نيبرو ستدمر كل البنى التحتية المتعلقة بالتصالت و الكهرباء فكل مصادر الطاقة الكهربائية‬
‫ستتعطل و ستتتعطل كل الجهزة السلكية و اللسلكية و كل النظمة التي تعتمد على اللكترونيات و هذا سيؤدي إلى شلل عام في كل مرافق‬
‫الحياة مما سيؤدي بالبشرية أو بالحرى العشر الذي نجى من الكوارث إلى العودة إلى الوسائل البدائية في التنقل و التصنيع و الزراعة‬
‫فإستعمال الوقود في السيارات سيكون عديم الجدوى لعدم وجود الصاعق الكهربائي لتشغيل السيارة و العودة لركوب الخيل سيصبح أمر‬
‫حتمي و القتال سيعود إلى السيوف و الرماح و النبال بعد نفاد السلحة النارية أو نقص فعاليتها التي تعتمد على الصيانة التي تتطلب قطع‬
‫غيار جديدة ل تستطيع الصناعة المتوفرة حينها من محاكتها و هو ما تاكده الحاديث النبوية عن عودة القتال و التنقل بالطرق البدائية في‬
‫آخر الزمان و يأكد المختصون أن هذه التأثيرات المغناطسية ستؤثر على مزاج البشر لترفع سلوكهم العدواني مما سيؤدي إلى صراعات‬
‫دموية عنيفة و مواجهات و قتل لتفه السباب و هو ما تؤكده الحاديث النبوية ‪.‬‬

‫‪ {.1‬يقتل عند كنزهم هذا ثلثة كلهم ابن خليفة ثم ل بصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتل لم‬
‫يقتله قوم فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة ال المهدي } كتاب "زيادة الجامع الصغير" للسيوطي‪ ،‬وأخرجه ذلك‬
‫ابن ماجة والحاكم وغيرهما عن طرق عن سفيان الثوري عن خالد الحذاء عن أبي قلبة عن أبي أسماء الرحبي عن ثوبان ‪.‬‬
‫قلت لعل المقصود بالكنز هو جبل الذهب الذي ينحسر عنه نهر الفرات ويقتتل عليه الناس‪ ،‬و ال أعلم‪.‬‬
‫قال الحافظ ابن كثير الدمشقي عن حديث الرايات‪( :‬تفرد به ابن ماجة)‪ .‬وهذا إسناد ُقلْ تُ‪ :‬لم يتفرد به ابن ماجة بل أخرجه الحاكم كذلك في‬
‫مختصـراً بلفـظ‪ { :‬إذا رأيتـم الرايات السـود خرجـت مـن قبـل خراسـان‪ ،‬فأتوهـا ولو حبواً‪ ،‬فإن فيهـا خليفـة ال المهدي}‪ .‬وصـحّحه على شرطـي‬
‫البخاري ومسلم‪ ،‬وفي ذلك نظر‪.‬‬
‫وقال البوصـيري فـي المصـباح (‪( :)263\3‬هذا إسـناد صـحيح رجاله ثقاة‪ :‬رواه الحاكـم فـي المسـتدرك مـن طريـق الحسـين بـن حفـص عـن‬
‫سـفيان بـه‪ ،‬وقال هذا حديـث ورواه أحمـد بـن حنبـل فـي مسـنده ولفظـه‪ { :‬إذا رأيتـم الرايات السـود قـد جاءت مـن قبـل خراسـان فأتوهـا فإن فيهـا‬
‫خليفة ال المهدي}‪ .‬صحيح على شرط الشيخين)‪ُ .‬قلْ تُ أخرجه أحمد في مسنده (‪ )277\5‬بإسناد آخر عن وكيع عن شريك عن علي بن زيد‬
‫عن أبي قلبة عن ثوبان‪ .‬وشريك القاضي ضعف حفظه‪ ،‬وعلي بن زيد الراجح ضعفه‪ ،‬وقد سقط أبو أسماء من السناد وهو موجود‪ ،‬لن أبا‬
‫قلبة لم يسمع من ثوبان‪ .‬لكن هذا السناد ينفي تفرّد خالد الحذاء بالحديث السابق‪.‬‬
‫وإذاً فالحديث إسناده متصل ورجاله ثقاة‪ ،‬وقد توبع راويه‪ ،‬فالراجح عندنا أن الحديث حسن‪ ،‬وال أعلم‪.‬‬
‫‪{.2‬تخرج من خراسان رايات سود ل يردها شيء حتى تنصب بإيلياء} كتاب "زيادة الجامع الصغير" للسيوطي‪ ،‬أخرجه الترمذي عن‬
‫أبـي هريرة وأخرجـه ذلك المباركفوري فـي تحفـة الحوذي‪ .‬رجاله ثقاة إل رشديـن بـن سـعد فهـو ضعيـف‪ ،‬وكذلك الحديـث وإن كان‬
‫معناه صحيحاً‪.‬‬
‫‪ {.3‬إنـا أهـل بيـت اختار ال لنـا الخرة على الدنيـا‪ ،‬وإن أهـل بيتـي سـيلقون مـن بعدي بلء وتشريدا وتطريدا‪ ،‬حتـى؟؟ أتـى قوم مـن قبـل‬
‫المشرق معهـم رايات سـود فيسـألون الحـق فل يعطونـه‪ ،‬فيقاتلون فينصـرون فيعطون مـا سـألوا‪ ،‬فل يقبلونـه حتـى يدفعوهـا إلى رجـل‬
‫من أهل بيتي‪ ،‬يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي‪ ،‬فيملك الرض فيملؤها قسطا وعدل كما ملؤها جورا وظلما‪ ،‬فمن أدرك ذلك‬
‫منكم أو من أعقابكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج‪ ،‬فإنها رايات هدى }‪ .‬كنز العمال الصدار ‪ -‬للمتقي الهندي‪.‬‬
‫‪ {.4‬تخرج الرايات السـود من المشرق لبنـي العباس ثـم تمكـث مـا شاء ال‪ ،‬ثـم تخرج رايات سـود صغار على رجـل مـن ولد أبـي سـفيان‬
‫وأصحابه من قبل المشرق }‪ .‬نعيم بن حماد في الفتن ‪ -‬عن سعيد بن المسيب مرسل‪ .‬كنز العمال‪.‬‬
‫‪14‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 15‬‬

‫‪ {.5‬تقبــل الرايات الســود مــن المشرق يقودهــم كالبخــت المجللة أصــحاب شعور‪ ،‬أنســابهم القرى وأســماؤهم الكنــى‪ ،‬يفتتحون مدينــة‬
‫دمشق‪ ،‬ترفع عنهم الرحمة ثلث ساعات }‪ .‬نعيم بن حماد في الفتن ‪ -‬عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده‪.‬‬
‫‪ {.6‬إذا أقبلت الرايات السـود مـن المشرق والرايات الصـفر مـن المغرب حتـى يلتقوا فـي سـرة} (نعيـم) كنـز العمال الصـدار ‪ -‬للمتقـي‬
‫الهندي (سـرة‪ :‬وفـي حديـث حذيفـة {ل تنزل سـرة البصـرة} أي وسـطها وجوفهـا‪ ،‬مـن سـرة النسـان فإنهـا فـي وسـطه‪ .‬النهايـة (‬
‫‪ .)2/360‬الشام ‪ -‬يعني دمشق ‪ -‬فهنالك البلء)‪.‬‬
‫‪.7‬عن الزهري قال‪ :‬بلغني أن الرايات السود تخرج من خراسان فإذا هبطت من عقبة خراسان هبطت تبغي السلم فل يردها إل رايات‬
‫العاجم من قبل المغرب‪( .‬نعيم بن حماد في الفتن)‪.‬‬
‫‪.8‬عـن أبـي الطفيـل أن عليـا قال له‪ :‬يـا عامـر! إذا سـمعت الرايات السـود مقبلة مـن خراسـان فكنـت فـي صـندوق مقفـل عليـك فاكسـر ذلك‬
‫القفل وذلك الصندوق حتى تقتل تحتها! فإن لم تستطع فتدحرج حتى تقتل تحتها‪( .‬نعيم)‪.‬‬
‫‪ {.9‬إذا رأيتم الرايات السود فالزموا الرض ول تحركوا أيديكم ول أرجلكم! ثم يظهر قوم ضعفاء ل يؤبه لهم‪ ،‬قلوبهم كزبر الحديد‪ ،‬هم‬
‫أصـحاب الدولة‪ ،‬ل يفون بعهـد ول ميثاق‪ ،‬يدعون إلى الحـق وليسـوا مـن أهله‪ ،‬أسـماؤهم الكنـى ونسـبتهم القرى‪ ،‬وشعورهـم مرخاة‬
‫كشعور النساء حتى يختلفوا فيما بينهم ثم يؤتي ال الحق من يشاء } (نعيم)‪.‬‬
‫‪.10‬عـن علي قال‪ :‬إذا اختلف أصـحاب الرايات السـود فيمـا بينهـم كان خسـف قريـة بارم (قريـة بارمـا‪ :‬تقـع شرقـي دجلة الموصـل يقال لهـا‬
‫حرستا) وخروج الرايات الثلث بالشام عندها‪( .‬نعيم)‪.‬‬
‫‪.11‬عـن علي قال‪ :‬إذا اختلف أصـحاب الرايات السـود خسـف بقريـة مـن قرى أرم‪ ،‬ويسـقط جانـب مسـجدها الغربـي ثـم يخرج بالشام ثلث‬
‫رايات‪ :‬الصهب والبقع والسفياني‪ ،‬فيخرج السفياني من الشام والبقع من مصر‪ ،‬فيظهر السفياني عليهم‪( .‬نعيم)‪.‬‬
‫‪.12‬عـن الحسـن بـن محمـد بـن علي قال‪ :‬ل يزال القوم على ثبـج مـن أمرهـم حتـى ينزل بهـم إحدى أربـع خلل‪ :‬يلقـي ال بأسـهم بينهـم‪ ،‬أو‬
‫تجيـء الرايات السـود مـن قبـل المشرق فتسـتبيحهم‪ ،‬أو تقتـل النفـس الزاكيـة فـي البلد الحرام فيتخلى ال منهـم‪ ،‬أو يبعثوا جيشـا إلى‬
‫البلد الحرام فيخسف بهم‪( .‬نعيم)‪.‬‬
‫‪ {.13‬إذا أقبلت الرايات السود فأكرموا الفرس‪ ،‬فإن دولتكم منهم } (كنز العمال الصدار للمتقي الهندي)‪.‬‬
‫‪.14‬عن علي‪ :‬والذي نفسي بيده! ل يذهب الليل والنهار حتى تجيء الرايات السود من قبل خراسان حتى يوثقوا خيولهم بنجلت بيسان‬
‫والفرات‪( .‬كنز العمال الصدار ‪ - 1.43‬للمتقي الهندي)‪.‬‬
‫‪.15‬عـن علي قال‪ :‬إذا خرجـت خيـل السـفياني إلى الكوفـة بعـث فـي طلب أهـل خراسـان ويخرج أهـل خراسـان فـي طلب المهدي فيلتقـي هـو‬
‫والهاشمـي برايات سود على مقدمتـه شعيب بن صالح‪ ،‬فيلتقي هو وأصحاب السفياني بباب إصـطخر‪ ،‬فتكون بينهم ملحمـة عظيمـة‪،‬‬
‫فتظهر الرايات السود وتهرب خيل السفياني‪ ،‬فعند ذلك يتمنى الناس المهدي ويطلبونه‪( .‬نعيم)‪.‬‬
‫‪.16‬عـن علي قال‪ :‬إذا هزمـت الرايات السـود خيـل السـفياني التـي فيهـا شعيـب بـن صـالح تمنـى الناس المهدي فيطلبونـه‪ ،‬فيخرج مـن مكـة‬
‫ومعه راية رسول ال صلى ال عليه وسلم فيصلى ركعتين بعد أن ييأس الناس من خروجه لما طال عليهم من البلء‪ ،‬فإذا فرغ من‬
‫صلته‪ ،‬انصرف فقال‪ :‬أيها الناس! ألح البلء بأمة محمد صلى ال عليه وسلم وبأهل بيته خاصة‪ ،‬قهرنا وبغى علينا‪( .‬نعيم)‪.‬‬
‫‪{.17‬إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خراسان فأتوها فإن فيها خليفة ال المهدي حتى تُ ْن صَب (بصيغة المجهول أي الرايات)‬
‫بِإلِياء}‪( .‬بكسـر الهمزة وسـكون التحتيـة وكسـر اللم وبالمـد والقصـر‪ ،‬مدينـة بيـت المقدس) قلت أخرجـه أحمـد فـي مسـنده عـن ثوبان‬
‫مرفوعاً‪ ،‬قوله‪( :‬هذا حديـث غريـب) فـي سـنده رشديـن بـن سـعد وهـو ضعيـف‪ ،‬وفـي سـند حديـث ثوبان المذكور شريـك بـن عبـد ال‬
‫القاضي‪.‬‬
‫‪ {.18‬تخرج الرايات السـود من المشرق لبنـي العباس ثـم تمكـث مـا شاء ال‪ ،‬ثـم تخرج رايات سـود صغار على رجـل مـن ولد أبـي سـفيان‬
‫وأصحابه من قبل المشرق }‪( .‬نعيم بن حماد في الفتن ‪ -‬عن سعيد بن المسيب مرسل)‪.‬‬
‫‪.19‬عـن علي قال‪ :‬تخرج رايات سـود مقابـل السـفياني‪ ،‬فيهـم شاب مـن بنـي هاشـم‪ ،‬فـي كفـه اليسـرى خال‪ ،‬وعلى مقدمتـه رجـل مـن بنـي‬
‫هاشم يدعى (شعيب بن صالح) فيهزم أصحابه‪( .‬نعيم)‪.‬‬
‫‪ {.20‬تجيـء رايات سـود مـن قبـل المشرق وتخوض الخيـل فـي الدماء إلى ثندوتهـا}‪( .‬نعيـم‪ ،‬فذكـر الحديـث وفيـه يزيـد بـن أبـي زياد وهـو‬
‫لين‪ ،‬وبقية رجاله ثقاة)‪.‬‬
‫‪ {.21‬تجيـء رايات سـود مـن قبـل المشرق تخوض الخيـل الدّم إلى أن يظهروا العدل ويطلبون العدل فل يعطونـه‪ ،‬فيظهرون فيطلب منهـم‬
‫العدل فل يعطونه}‪ .‬وهذا إسناد حسن (لبداية والنهاية‪ ،‬للمام إسماعيل بن كثير الدمشقي) ‪.‬‬
‫‪15‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 16‬‬

‫خلصة ‪:‬‬
‫نسـتنتج مـن هذه الحاديـث أنـه تنتصـر الرايات السـود فـي خرسـان وتقوم بتحريـر بلد السـند وبلد مـا وراء النهـر (آسـيا الوسـطى)‪ ،‬والخروج‬
‫سـيكون باتجاه بيـت المقدس لملقاة جيـش السـفياني ولتوطيـد ملك المهدي يقودهـا القحطانـي‪ ،‬ومـن صـفات جنـد الرايات السـود أنهـم أصـحاب‬
‫شعور أنسـابهم القرى وأسـماؤهم الكنـى وهـو مـا نراه فـي أهـل الجهاد فـي هذا الزمان فهذا أبـو مصـعب الشامـي وذاك أبـو رافـع النجدي وعادت‬
‫سُـنّة إطالة الشعور فـي أهـل الجهاد تأسـيا بالرسـول وصـحبه‪ ،‬وتفتـح الرايات السـود العراق وتفتـح الشام وعقـر دار السـلم دمشـق وتكون هناك‬
‫مقتلة عظيمة لهل الردة من قبيلة كلب‪.‬‬
‫بداية المهدي تكون بالمدينة وحين يظهر أمره يلجئ إلى مكة شرفها ال‪ .‬يأتي السفياني ليدمرهم وينشر الفساد في المنطقة ويبدأ السفياني‬
‫ظهوره بالزهـد والعدل وعندمـا يتمكـن وتقوى شوكتـه يزول اليمان مـن قلبـه والمقدر أن يخرج مـن عمـق دمشـق وتجتاح جيوشـه وعصـاباته‬
‫المنطقـة يعلم السـفياني بأخبار هذه المناصـرة يذهـب لقتال المهدي الذي يكون عنـد إذ فـي الجزيرة العربيـة فيخسـف ال بجيـش السـفياني الرض‬
‫فل ينجو من الجيش إل من سيُحدّث بمهلكة الجيش ويبايع المهدي بين الركن والمقام ‪.‬‬
‫ل لها وهي الملحمة الكبرى‪.‬‬
‫إذًا هكذا يظهر المهدي رصي ال عنه ويقود المسلمين في معركة لم يشهد التاريخ مثي ً‬

‫عن حذيفة بن أسيد رضي ال عنه أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال‪ { :‬إن الساعة لن تقوم حتى تروا عشر آيات‪ ...‬فذكر منها‪ :‬ثلثة‬
‫خسوف‪ :‬خسف بالمشرق‪ ،‬وخسف بالمغرب‪ ،‬وخسف بجزيرة العرب }‪ .‬رواه مسلم‪.‬‬
‫ويحدد الرسـول صـلى ال عليـه وسـلم فـي هذا الحديـث ترتيـب الخسـوفات وقـد تطرقنـا للخسـف الثالث عنـد حديثنـا عـن غزو جيـش السـفياني‬
‫للكعبة طلبا للمهدي وكيف أن ال خسف بجيشه هذا هو خسف جزيرة العرب أما الخسف الول سيكون بالمشرق وأظن وال أعلم أنه سيكون‬
‫بأقصى المشرق وثانـي خسـف بأقصـى المغرب وكنـت قـد قرأت عـن بركانيـن تحـت‪-‬أرضيـن هائليـن أحدهمـا قريب مـن أرخبيـل الفلبيـن وإندونيسـيا‬
‫والثاني وسط الوليات المريكية يمتد من الغرب إلى الشرق وقال الخبراء أن أي انفجار في أحدهما سيؤدي إلى خسف عظيم ودمار كبير‪.‬‬

‫‪‬الفصل الثاني‪:‬‬

‫‪‬نسب المهدي و مولده ‪:‬‬
‫وأما المهدي‪ :‬عند أهل السّنّة فهو رجل تلده النساء وتربيه الرجال ويعيش حياته بين الناس‪ ،‬ل في الكهوف ‪ -‬كما تدّعي الشيعة في مهديهم‬
‫ول يعرفون متى يخرج‪ ،‬وأبشرهم أنه لن يفعل‪ ،‬وهو ابن عصره وجيله وإنّما هو إمام وخليفة من خلفاء المسلمين الذين يقومون بالقسط بين‬
‫سّلمَ‪ ،‬وأن نبي‬
‫علَيْ ِه وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫الناس‪ .‬والذي يميّز محمد بن عبد ال المهدي عن غيره من الخلفاء المهديين هو التقاؤه مع عيسى بن مريم َ‬
‫ال عيسى يصلي خلفه‪ ،‬وأن ال يصلحه في ليلة‪ ،‬وأنه يملؤها عدلً وقسط ًا كما ملئت ظلم ًا وجوراً‪ ،‬وأنه على يديه يكون فتح رومية‪.‬‬
‫عن أم سلمة‪ ،‬رضي ال عنها‪ ،‬قالت‪ :‬سمعت رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ ،‬يقول‪{ :‬المهدي من عترتي‪ ،‬من ولد فاطمة رضي ال عنها}‪.‬‬
‫أخرجـه المام داود سليمان بن الشعث السجستاني‪ ،‬في سننه‪ ،‬والمام أبـو عبد الرحمـن النسائي‪ ،‬في سننه‪ ،‬والمام الحافـظ أبو بكر البيهقي‪،‬‬
‫والمام أبو عمرو الداني‪ ،‬رضي ال عنهم‪.‬‬
‫وعن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلم‪ ،‬قال‪ :‬المهدي مولده بالمدينة‪ ،‬من أهل بيت النبي صلى ال عليه وسلم واسمه اسم نبي‪،‬‬
‫ومهاجره بيت المقدس‪ ،‬كث اللحية‪ ،‬أكحل العينين‪ ،‬براق الثنايا‪ ،‬في وجهه خال‪ ،‬أقنى أجلى في كتفه علمة النبي يخرج براية النبي صلى ال‬
‫‪16‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 17‬‬

‫عليه وسلم من مرط مخملة سوداء مربعة فيها حجر‪ ،‬لم تنشر منذ توفي رسول ال صلى ال عليه وسلم ول تنشر حتى يخرج المهدي‪ ،‬يمده‬
‫ال بثلثة آلف من الملئكة‪ ،‬يضربون وجوه من خالفه وأدبارهم‪ ،‬يبعث وهو ما بين الثلثين إلى الربعين‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال نعيم بن‬
‫حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـعيد الخدري‪ ،‬رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬ل تقوم السـاعة حتـى تمل الرض ظلماً وعدواناً‪ ،‬ثـم‬
‫يخرج من عترتي‪ ،‬أو من أهل بيتي‪ ،‬من يملها قسطاً وعدلً‪ ،‬كما ملئت ظلماً وعدواناً}‪.‬أخرجه المام أحمد بن حنبل‪ ،‬في مسنده‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـعيد الخدري‪ ،‬رضـي ال عنـه عـن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم قال‪{ :‬تمل الرضُـ ظلماً وجوراً‪ ،‬فيقومُـ رجلٌ مـن عترتـي‪ ،‬فيملُهـا‬
‫قسـطاً وعدلً‪ ،‬يملك سـبعاً أو تسـعاً}‪ .‬أخرجـه الحافـظ أبـو نعيـم‪ ،‬فـي صـفة المهدي هكذا‪ .‬وأخرجـه الحافـظ أبـو بكـر البيهقـي‪ ،‬وقال‪ { :‬مـن عترتـي‪،‬‬
‫يملك تسعاً أو سبعاً‪ ،‬فيملُها قسطاً وعدلً}‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـلمة بـن عبـد الرحمـن بـن عوف‪ ،‬عـن أبيـه رضـي ال عنهمـا قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪ { :‬ليبعثـن ال مـن عترتـي‬
‫رجلً أفرق الثنايا أجلى الجبهة‪ ،‬يمل الرض عدلً‪ ،‬ويفيض المال فيضا}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في عواليه‪ ،‬وفي صفة المهدي‪.‬‬
‫وعـن عائشـة رضـي ال عنهـا‪ ،‬عـن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم قال‪{ :‬هـو رجلٌ مـن عترتـي‪ ،‬يقاتلُ على سـنتي كمـا قاتلتُـ أنـا على الوحـي}‪.‬‬
‫أخرجه المام أبو عبد ال نعيم بن حماد‪.‬‬
‫وعن أبي سعيد الخدري رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬يصيب الناس بلءً شديدٌ حتى ل يجد الرجل ملجأً‪ ،‬فيبعث‬
‫ال من عترتي أهل بيتي رجلً‪ ،‬يمل الرض قسطاً وعدلً‪ ،‬كما ملئت جورًا وظلماً‪ ،‬يحبه ساكن السماء وساكن الرض‪ ،‬وترسل السماء قطرها‪،‬‬
‫وتخرج الرض نباتها ل تمسك منه شيئاً‪ ،‬يعيش في ذلك سبع سنين}‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو الداني‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعـن حذيفـة رضـي ال عنـه‪ ،‬قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬يلتفتُـ المهديّ‪ ،‬وقـد نزل عيسـى ابـن مريـم‪ ،‬كأنمـا يقطـر مـن شعره‬
‫الماء‪ ،‬فيقول المهدي‪ :‬تقدم صل بالناس‪ .‬فيقول عيسى‪ :‬أما أقيمت الصلة لك‪ .‬فيصلي خلف رجل من ولدي} وذكر باقي الحديث‪ .‬أخرجه الحافظ‬
‫أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني‪ ،‬في معجمه‪ ،‬وأخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في مناقب المهدي‪.‬‬
‫وعـن حذيفـة رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬ل تقوم السـاعة حتـى يخرج المهدي مـن ولدي‪ ،‬ول يخرج المهدي‬
‫حتى يخرج ستون كذابًا كلهم يقول‪ :‬أنا نبي}‪.‬‬
‫ل مـن أهـل بيتـي‪،‬‬
‫وعـن أميـر المؤمنيـن علي عليـه السـلم‪ ،‬عـن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم‪ :‬قال‪ { :‬لو لم يبـق مـن الدهـر إل يومٌـ لبعـث ال رج ً‬
‫يملها عدلً كما ملئت جوراً}‪ .‬أخرجه المام أبو داود سليمان بن الشعث السجستاني‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعـن أبـي هريرة رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬لو لم يبـق مـن الدنيـا إل ليلة لملك فيهـا رجـل مـن أهـل بيتيـن}‪.‬‬
‫أخرجه الحافظ أبو نعيم في صفة المهدي‪.‬‬
‫وعـن قيـس بـن جابر الصـدفي‪ ،‬عـن أبيـه‪ ،‬عـن جده‪ ،‬أن رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم قال‪ { :‬سـيكون بعدي خلفاءُ‪ ،‬ومـن بعـد الخفاء أمراء‪،‬‬
‫ومن بعد المراء ملوك جبابرة‪ ،‬ثم يخرج المهدي من أهل بيتي يمل الرض عدلً كما ملئت جوراً‪ ،‬ثم يؤمر القحطاني فوالذي بعثني بالحق ما‬
‫هو دونه}‪ .‬رواه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في فوائده‪ ،‬وأخرجه الطبراني‪ ،‬في معجمه‪.‬‬
‫وعـن أبـي هريرة رضـي ال عنـه عـن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم قال‪{ :‬ل تقوم السـاعة حتـى يملك رجـل مـن أهـل بيتيـن يفتـح القسـطنطينية‬
‫وجبل الديلم}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم‪.‬‬
‫وعن عبد ال بن عباس‪ ،‬رضي ال عنهما‪ ،‬قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬ملك الرض أربعة‪ :‬مؤمنان وكافران‪ ،‬فالمؤمنان ذو‬
‫القرنين وسليمان‪ ،‬والكافران نمرود وبخت نصر‪ ،‬وسيملكها خامس من أهل بيتي}‪ .‬أخرجه أبو الفرج ابن الجوزي‪ ،‬في تاريخه‪.‬‬
‫وعن أبي سعيد الخدري رضي ال عنه قال‪{ :‬وهو قاعد في أصل منبر النبي صلى ال عليه وسلم وله حنين‪ ،‬قلت‪ :‬ما يبكيك؟ قال‪ :‬تذكرت‬
‫النبي صلى ال عليه وسلم ومقعده على هذا المنبر‪ ،‬وقوله‪" :‬إن من أهل بيتي فتى يلي الرض وقد ملئت ظلماً وجوراً‪ ،‬فيملها قسطاً وعدلً‪،‬‬
‫يعيش هكذا" وأومأ بيده سبع ًا أو تسعا}ً‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقري في سننه‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـعيد الخدري‪ ،‬قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬يخرج رجلٌ مـن أهـل بيتـي‪ ،‬ويعمـل بسـنتي‪ ،‬وينزل ال له البركـة مـن‬
‫السـماء‪ ،‬وتخرج له الرض بركتهـا‪ ،‬وتمل بـه عدلً‪ ،‬كمـا ملئت ظلماً وجوراً‪ ،‬ويعمـل على هذا المـة سـبع سـنين‪ ،‬وينزل بيـت المقدس}‪ .‬أخرجـه‬
‫المام أبو عمرو الداني‪ ،‬في سننه‪ ,‬وأخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في صفة المهدي‪.‬‬
‫ل من أهل بيتي‪ ،‬يملها عد ًل كما‬
‫وعن علي عليه السلم‪ ،‬عن النبي صلى ال عليه وسلم قال‪{ :‬لو لم يبق من الدنيا إل يوم لبعث ال فيه رج ً‬
‫ملئت جوراً}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي‪.‬‬
‫"المهدي من العباس عمي"‪ .‬كنز العمال للمتقي الهندي‪.‬‬
‫‪17‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 18‬‬

‫''يا عم النبي! إن ال تعالى ابتدأ السلم بي وسيختمه بغلم من ولدك‪ ،‬وهو الذي يتقدم عيسى ابن مريم‪ ''.‬كنز العمال للمتقي الهندي‪.‬‬
‫'' يا عباس! إن ال تعالى بدأ بي هذا المر وسيختمه بغلم من ولدك يملؤها عدل كما ملئت جورا‪ ،‬وهو الذي يصلي بعيسى عليه السلم‪''.‬‬
‫كنز العمال للمتقي الهندي‪.‬‬
‫'' يا عم! ولدك قوم تحج وخيرهم للبعد‪ ''.‬كنز العمال للمتقي الهندي‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـعيد الخدري رضـي ال عنـه عـن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم أنـه قال‪{ :‬المهديُـ منـا أهـل البيـت}‪ .‬أخرجـه أبـو نعيـم‪ ،‬فـي صـفة‬
‫المهدي‪.‬‬
‫وعن سعيد بن المسيب‪ ،‬رضي ال عنه قال‪ :‬كنت عند أم سلمة رضي ال عنها فتذاكرنا المهدي‪ ،‬فقالت‪ :‬سمعت رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسـلم‪ ،‬يقول‪{ :‬المهدي مـن ولد فاطمـة}‪ .‬أخرجـه الحافـظ أبـو عبـد ال محمـد بـن يزيـد بـن ماجـة القزوينـي‪ ،‬فـي سـننه‪ ،‬ورواه المام أبـو عمرو‬
‫المقري‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعـن علي بـن الحسـين عـن أبيـه عليهمـا السـلم أن رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم قال لفاطمـة عليهـا السـلم‪{ :‬المهدي مـن ولدك}‪ .‬أخرجـه‬
‫الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في صفة المهدي‪.‬‬
‫وعـن قتادة قال‪ :‬قلت لسـعيد بـن المسـيب‪ :‬المهدي حـق؟ قال‪ :‬حـق‪ .‬قلت‪ :‬ممـن؟ قال‪ :‬مـن كنانـة‪ .‬قلت‪ :‬ثـم ممـن؟ قال‪ :‬مـن قريـش‪ .‬قدم أحدهمـا‬
‫على الخر‪ .‬قلت‪ :‬ثم ممن؟ قال‪ :‬من بني هاشم‪ .‬قلت‪ :‬ثم ممن؟ قال‪ :‬من ولد فاطمة‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو عثمان بن سيعد المقري في سننه‪.‬‬
‫وعن أم سلمة زوج النبي صلى ال عليه وسلم قالت‪{ :‬ذكرت عند رسول ال صلى ال عليه وسلم المهدي‪ ،‬فقال‪ :‬نعم‪ ،‬هو حق‪ ،‬وهو من‬
‫ولد فاطمة‪ ،‬أو قال‪ :‬من بني فاطمة‪ ،‬رضي ال عنها}‪ .‬أخرجه المام أبو الحسين أحمد بن جعفر‪ .‬المعروف بابن المنادي في كتاب الملحم‪.‬‬
‫وعـن قتادة قال‪ :‬قلت لسـعيد بـن المسـيب‪ :‬أحـق المهدي‪.‬؟ قال‪ :‬نعـم‪ ،‬هـو حـق‪.‬قلت‪ :‬ممـن هـو؟ قال‪ :‬مـن قريـش‪ .‬قلت‪ :‬مـن أي قريـش‪ .‬قال‪ :‬مـن‬
‫بني هاشم‪ .‬قلت‪ :‬من أي بني هاشم؟ قال‪ :‬من ولد عبد المطلب‪ .‬قلت‪ :‬من أي ولد عبد المطلب؟ قال‪ :‬من أولد فاطمة‪ .‬قلت‪ :‬من أي ولد فاطمة؟‬
‫قال‪ :‬حسبك الن‪.‬أخرجه المام أبو الحسين أحمد بن جعفر بن المنادي‪ .‬وأخرجه المام أبو عبد ال نعيم بن حماد‪.‬‬
‫وعن العمش عن أبي وائل‪ ،‬قال‪ :‬نظر علي إلى الحسن عليهما السلم‪ ،‬فقال‪ :‬إن ابني هذا سيد‪ ،‬كما سماه رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫سيخرج من صلبه رجل باسم نبيكم‪ ،‬يمل الرض عدلً كما ملئت ظلماً وجوراً‪.‬‬
‫وعـن أبـي إسـحاق قال‪ :‬قال علي عليـه السـلم‪ ،‬ونظـر إلى ابنـه الحسـن‪ ،‬فقال‪ :‬إن ابنـي هذا سـيد‪ ،‬كمـا سـماه رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‬
‫خلْقِـ يمل الرض عدلً‪ .‬أخرجـه المام أبـو داود‪ ،‬فـي سـننه‪.‬‬
‫خلُق ول يشبهـه فـي ال َ‬
‫وسـيخرج مـن صـلبه رجـل يسـمى باسـم نـبيكم‪ ،‬يشبهـه فـي ال ُ‬
‫والمام أبو عيسى الترمذي‪ ،‬في جامعه‪ .‬والمام أبو عبد الرحمن النسائي في سننه‪.‬‬
‫وعـن أميـر المؤمنيـن علي بـن أبـي طالب عليـه السـلم‪ ،‬قال‪{ :‬قلت يـا رسـول ال أمنـا المهدي‪ ،‬أو مـن غيرنـا؟ فقال رسـول ال صـلى ال عليـه‬
‫وسلم‪" :‬بل منا‪ ،‬يختم ال به الدين‪ ،‬كما فتحه بنا "}‪ ،‬وذكر باقي الحديث‪ .‬أخرجه جماعة من الحفاظ في كتبهم‪ ،‬منهم أبو القاسم الطبراني‪ ،‬وأبو‬
‫نعيم الصبهاني‪ ،‬وعبد الرحمن بن أبي حاتم‪ ،‬وأبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬وغيرهم‪.‬‬
‫وعـن أبـي أيوب النصـاري رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم لفاطمـة‪ { :‬نـبيناً خيـر النـبياء وهـو أبوك‪ ،‬وشهيدنـا خيـر‬
‫الشهداء وهـو علم أبيـك حمزة‪ ،‬ومنـا مـن له جناحان يطيـر بهمـا فـي الجنـة حيـث شاء وهـو ابـن عـم أبيـك جعفـر‪ ،‬ومنـا سـبطان هذه المـة الحسـن‬
‫والحسين‪ ،‬وهما ابناك‪ ،‬ومنا المهدي}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو القاسم الطبراني في معجمه الصغير‪.‬‬
‫وعن أبي سعيد الخدري رضي ال عنه قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬منا الذي يصلي عيسى ابن مريم خلفه}‪ .‬أخرجه الحافظ‬
‫أبو نعيم‪ ،‬في مناقب المهدي‪.‬‬
‫وعن ابن عباس رضي ال عنهما قال‪ :‬المهدي منا‪ ،‬يدفعها إلى عيسى ابن مريم عليه السلم‪ .‬أخرجه المام أبو عبد ال نعيم بن حماد‪.‬‬

‫‪‬نختصر نسب المهدي في التي ‪:‬‬
‫‪-1‬من آل بيت النبي صلى ال عليه وسلم‪.‬‬
‫‪-2‬من ولد الحسن بن فاطمة بنت رسول ال صلى ال عليه وسلم‪,‬و في كونه من ولد الحسن سر لطيف وهو ‪ :‬أن الحسن رضي ال‬
‫تعالى عنه ترك الخلفة ل فجعل ال من ولده من يقوم بالخلفة الحق المتضمن للعدل الذي يمل الرض وهذه سنة ال في عباده‬
‫أنه من ترك لجله شيئا أعطاه ال أو أعطى ذريته أفضل منه ‪.‬‬
‫‪-3‬كناني‪ ،‬قرشي‪ ،‬هاشمي‪.‬‬
‫‪-4‬من بني عبد المطلب‪.‬‬
‫‪18‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 19‬‬

‫‪-5‬فاطمي‪.‬‬
‫‪-6‬من خير ناس نسباً وحسباً‪.‬‬
‫‪-7‬يولد ويعيش بالمدينة‪.‬‬
‫‪-8‬هو من أهل بيتين دليل على أن نسبه يلتقي في بني العباس وبني فاطمة رضي ال عنهما فهو فاطمي عباسي‪.‬‬

‫‪‬المهدي ‪ :‬اسمه وكنيته‪:‬‬
‫عـن عبـد ال بـن مسـعود رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬ل تذهـب الدنيـا حتـى يملك العرب رج ٌل مـن أهـل بيتـي‪،‬‬
‫يواطئ اسمه اسمي}‪.‬‬
‫ل من أهل بيتي‪ ،‬يواطئ اسمه اسمي‪ ،‬واسم أبيه اسم أبي‪،‬‬
‫وفي رواية‪{ :‬لو لم يبق في الدنيا إل يوم‪ ،‬لطول ال ذلك اليوم حتى يبعث فيه رج ً‬
‫يمل الرض قسـطاً وعدلً‪ ،‬كمـا ملئت ظلماً وجوراً}‪ .‬أخرجـه جماعـة مـن أئمـة الحديـث فـي كتبهـم‪ ،‬منهـم المام أبـو عيسـى الترمذي‪ ،‬فـي جامعـه‪،‬‬
‫والمام أبـو داود‪ ،‬فـي سـننه‪ ،‬والحافـظ أبـو بكـر البيهقـي‪ .‬والشيـخ أبـو عمرو الدانـي‪ ،‬كلهـم هكذا‪ .‬وأخرجـه المام أحمـد بـن حنبـل الشيبانـي‪ ،‬فـي‬
‫مسنده‪ ،‬وقال رجلً مني‪ ،‬ولم يذكر اسم أبيه أسم أبي‪.‬‬
‫وعـن عبـد ال بـن مسـعود‪ ،‬رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬ل تنقضـي اليام‪ ،‬ول يذهـب الدهـر‪ ،‬حتـى يملك العرب‬
‫رجل من أهل بيتي‪ ،‬اسمه يواطئ اسمي}‪ .‬أخرجه المام أحمد في مسنده‪.‬‬
‫وعـن عبـد ال بـن مسـعود رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬ل تقوم السـاعة حتـى يلي الرض رجـل مـن أهـل بيتـي‪،‬‬
‫اسمه كاسمي}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو بكر البيهقي‪.‬‬
‫ل اسمه اسمي‪،‬‬
‫وعن حذيفة رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬لو لم يبق من الدنيا إل يوم واحد‪ ،‬لبعث ال فيه رج ً‬
‫خلَقي‪ ،‬يكنى أبا عبد ال}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في صفة المهدي‪.‬‬
‫خلْقُهُ ُ‬
‫وُ‬
‫وروي مـن حديـث أبـي الحسـن الربعـي المالكـي أتـم مـن هذا‪ ،‬عـن حذيفـة أيضاً‪ ،‬عـن رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم أنـه قال‪{ :‬لو لم يبـق مـن‬
‫ل اسـمه اسـمي‪ ،‬وخلقـه خلقـي يكنـى أبـا عبـد ال‪ ،‬يبايـع له الناس بيـن الركـن والمقام يرد ال بـه الديـن‪،‬‬
‫الدنيـا إل يوم واحـد‪ ،‬لبعـث ال فيـه رج ً‬
‫ويفتح له فتوح‪ ،‬فل يبقى على وجه الرض إل من يقول‪ :‬ل إله إل ال}‪.‬‬
‫إذاً المهدي‪:‬‬
‫‪-1‬اسمه اسم رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ ،‬واسم أبيه اسم أبي رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ ،‬أي محمد بن عبد ال‪.‬‬
‫‪-2‬وكنيته أبو عبد ال‪.‬‬
‫‪-3‬وقيل سُمي المهدي لنه يهدي إلى أمر خفي ويهدي النصارى للنجيل عند فتح روما ويهدي اليهود للتوراة عند فتح أنطاكية ولنه‬
‫يهدي المسلمين لسنة الرسول صلى ال عليه وسلم‪.‬‬

‫‪‬المهدي‪ :‬خَلْقه وخليته‪:‬‬
‫سّلمَ في حديثه التي‪:‬‬
‫عَليْهِ وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫خلْقية وخليته‪ ،‬فقد بيّنها رسولُ الِ َ‬
‫وأما صفته ال َ‬
‫عن أبي سعيد الخدري رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬المهدي مني؛ أجلى الجبهة‪ ،‬أقنى النف يمل الرض قسطاً‬
‫وعدلً‪ ،‬كما ملئت ظلماً وجوراً‪ ،‬يملك سبع سنين}‪ .‬أخرجه المام أبو داود‪ ،‬في سننه‪ .‬والحافظ أبو عبد الرحمن النسائي‪ ،‬في سننه‪ .‬والحافظ أبو‬
‫بكر البيهقي‪ ،‬في البعث والنشور‪.‬‬
‫وعن أبي سعيد الخدري‪ ،‬رضي ال عنه عن النبي صلى ال عليه وسلم أنه قال‪{ :‬المهدي منا أهل البيت‪ ،‬رجل من أمتي‪ ،‬أشم النف يمل‬
‫الرض عدلً كما ملئت جوراً}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في صفة المهدي‪.‬‬
‫وعـن إبراهيـم بـن ميسـرة‪ ،‬قال‪ :‬قلت لطاووس‪ :‬عمـر بـن عبـد العزيـز المهدي هـو؟ قال‪ :‬ل‪ ،‬إنـه لم يسـتكمل العدل كله‪ .‬أخرجـه الحافـظ أبـو عبـد‬
‫ال نعيم بن حماد‪.‬‬
‫وعـن حذيفـة بـن اليمان‪ ،‬رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬المهدي رجـل مـن ولدي‪ ،‬وجهـه كالكوكـب الدري؛ اللون‬
‫عربـي‪ ،‬والجسـم جسـم إسـرائيلي‪ ،‬يمل الرض عدلً كمـا ملئت جورًا يرضـي فـي خلفتـه أهـل الرض وأهـل السـماء‪ ،‬والطيـر فـي الجـو‪ ،‬يملك‬
‫عشرين سنة}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في مناقب المهدي‪ .‬وأخرجه الحافظ أبو القاسم الطبراني في معجمه‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 20‬‬

‫ل مـن‬
‫وعـن أبـي سـلمة عـن عبـد الرحمـن بـن عوف‪ ،‬عـن أبيـه رضـي ال عنهمـا‪ ،‬قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪ { :‬ليبعثـن ال رج ً‬
‫عترتي‪ ،‬أفرق الثنايا‪ ،‬أجلى الجبهة‪ ،‬يمل الرض عدلً‪ ،‬ويفيض المال فيضاً}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم الصبهاني في عواليه‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـعيد الخدري رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬ل تقوم السـاعة حتـى يملك رجـل مـن أهـل بيتـي‪ ،‬أجلى‬
‫أقنـى‪ ،‬يمل الرض عدلً كمـا ملئت مـن قبله ظلماً‪ ،‬يكون سـبع سـنين}‪ .‬أخرجـه المام أحمـد فـي مسـنده‪ .‬والحافـظ أبـو عبـد ال نعيـم بـن حماد‪ ،‬فـي‬
‫كتاب الفتن‪.‬‬
‫وعن حذيفة بن اليمان رضي ال عنه عن رسول ال صلى ال عليه وسلم في قصة السفياني وما يفعله من الفجور والقتل‪ ،‬فقال‪ { :‬فعند ذلك‬
‫ينادي منادٍ مـن السـماء‪ ،‬يـا أيهـا الناس‪ ،‬إن ال عـز وجـل قـد قطـع عنكـم مدة الجباريـن والمنافقيـن وأشياعهـم‪ .‬وولكـم خيـر أمـة محمـد صـلى ال‬
‫عليه وسلم فالحقوا به بمكة فإنه المهدي‪ ،‬واسمه أحمد بن عبد ال‪ .‬قال حذيفة فقال عمران بن الحصين الخزاعي‪ ،‬فقال‪ :‬يا رسول ال‪ ،‬كيف‬
‫لنا بهذا‪ ،‬حتى نعرفه؟ قال‪ :‬هو رجل من ولدي‪ ،‬كنه من رجال بني إسرائيل عليه عباءتان قطوانيتان‪ ،‬كأن وجهه الكوكب الدري في اللون‪ ،‬في‬
‫خده اليمن خال أسود‪ ،‬ابن أربعين سنة}‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقري‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعن أبـي أمامة الباهلي رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليه وسلم‪ { :‬سيكون بينكم وبين الروم أربـع هدن‪ ،‬يوم الرابعـة على‬
‫يد رجل من آل هرقل‪ ،‬يدوم سبع سنين‪ .‬فقال له رجل من عبد القيس‪ ،‬يقال له‪ :‬المستورد بن جيلن‪ :‬يا رسول ال من إمام الناس يومئذ؟‪ .‬قال‪:‬‬
‫المهدي من ولد‪ ،‬ابن أربعين سنة‪ ،‬كأن وجهه كوكب دري‪ ،‬في خده اليمن خال أسود‪ ،‬عليه عباءتان قطوانيتان‪ ،‬كأنه من رجال بني إسرائيل‪،‬‬
‫يستخرج الكنوز‪ ،‬ويفتح مدائن الشرك}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في صفة المهدي‪.‬‬
‫وعن جعفر بن يسار الشامي‪ ،‬قال يبلغ من رد المهدي المظالم حتى لو كان تحت ضرس إنسان شيء انتزعه حتى يرده‪.‬‬
‫وعن السفر بن رستم‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬قال‪ :‬المهدي رجل أزج أبلج أعين‪ ،‬يجيء من الحجاز‪ ،‬حتى يستوي على منبر دمشق‪ .‬أخرجه أبو عبد ال‬
‫نعيم بن حماد‪.‬‬
‫وعن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلم‪ ،‬قال المهدي مولده بالمدينة‪ ،‬من هل بيت النبي صلى ال عليه وسلم واسمه اسم نبي‪،‬‬
‫ومهاجره بيت المقدس‪ ،‬كث اللحية‪ ،‬أكحل العينين‪ ،‬براق الثنايا‪ ،‬في وجهه خال‪ ،‬أقنى أجلى في كتفه علمة النبي يخرج براية النبي صلى ال‬
‫عليه وسلم من مرط مخملة سوداء مربعة فيها حجر‪ ،‬لم تنشر منذ توفي رسول ال صلى ال عليه وسلم ول تنشر حتى يخرج المهدي‪ ،‬يمده‬
‫ال بثلثة آلف من الملئكة‪ ،‬يضربون وجوه من خالفه وأدبارهم‪ ،‬يبعث وهو ما بين الثلثين إلى الربعين‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال نعيم بن‬
‫حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫وعـن أبـي وائل قال‪ :‬نظـر علي إلى الحسـن عليهمـا السـلم‪ ،‬فقال‪ :‬إن ابنـي هذا سـيد‪ ،‬كمـا سـماه رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم سـيخرج مـن‬
‫صلبه رجل باسم نبيكم‪ ،‬يخرج على حين غفلة من الناس‪ ،‬وإماتة الحق وإظهار الجور‪ ،‬ويفرح بخروجه أهل السماء وسكانها‪ ،‬وهو رجل أجلى‬
‫الجبين‪ ،‬أقنى النف‪ ،‬ضخم البطن‪ ،‬أذبل الفخذين‪ ،‬بفخذه اليمن شامة‪ ،‬أفلج الثنايا‪ ،‬يمل الرض عدلً‪ ،‬كما ملئت ظلم ًا وجوراً‪.‬‬
‫وعــن كعــب الخبار رضــي ال عنــه قال‪ :‬المهدي خاشــع ل كخشوع النســر جناحـه‪ .‬رواه المام أبــو محمــد الحسـين بــن مســعود‪ ،‬فــي كتاب‬
‫المصباح‪ .‬وأخرجه المام أبو عبد ال نعيم بن حماد‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـعيد الخدري رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬يقوم فـي آخـر الزمان رجـل مـن عترتـي‪ ،‬شاب حسـن‬
‫الوجه‪ ،‬أقنى النف‪ ،‬يمل الرض قسط ًا وعدلً‪ ،‬كما ملئت ظلماً وجوراً‪ ،‬ويملك كذا وكذا سبع سنين}‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو الداني في سننه‪.‬‬
‫وعن أبي معبد عن ابن عباس رضي ال عنهما‪ ،‬قال إني لرجو أن ل تذهب اليام والليالي‪ ،‬حتى يبعث ال منا أهل البيت غلماً شاباً حدثاً‪،‬‬
‫لم تلبسه الفتن‪ ،‬ولم يلبسها‪ ،‬يقيم أمر هذه المة‪ ،‬كما فتح ال هذا المر بنا فأرجو أن يختمه ال بنا‪ .‬قال أبو معبد‪ :‬فقلت لبن عباس‪ ،‬أعجزت‬
‫عنه شيوخكم حتى ترجوه شبابكم؟ قال‪ :‬إن ال عز وجل يفعل ما يشاء‪ .‬أخرجه المام أبو عمر الداني في سننه‪.‬‬
‫وعـن جابر بـن عبـد ال رضـي ال عنـه قال‪ :‬دخـل رجـل على أبـي جعفـر محمـد بـن علي الباقـر‪ ،‬عليهمـا السـلم‪ ،‬فقال له‪ :‬اقبـض منـي هذه‬
‫الخمسـمائة درهـم‪ ،‬فإنهـا زكاة مالي‪ .‬فقال له أبـو جعفـر عليـه السـلم‪ :‬خذهـا أنـت فضعهـا فـي جيرانـك مـن أهـل السـلم‪ ،‬والمسـاكين مـن إخوانـك‬
‫المسلمين‪ .‬ثم قال‪ :‬إذا قام مهدينا أهل البيت قسم بالسوية وعدل في الرعية‪ ،‬فمن أطاعه فقد أطاع ال‪ ،‬ومن عصاه فقد عصى ال‪ .‬وإنما سمي‬
‫المهدي لنه يهدي إلى أمر خفي‪.‬‬
‫وعـن كعـب الخبار‪ ،‬رضـي ال عنـه قال‪ :‬إنـي لجـد المهدي مكتوباً فـي أسـفار النـبياء‪ ،‬مـا فـي حكمـه ظلم ول عنـت‪ .‬أخرجـه المام أبـو عمرو‬
‫المقري‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعـن أبـي جعفـر محمـد بـن علي الباقـر‪ ،‬قال‪ :‬سُـ ِئلَ أميـر المؤمنيـن علي رضـي ال عنـه‪ ،‬عـن صـفة المهدي‪ ،‬فقال‪ :‬هـو شاب مربوع‪ ،‬حسـن‬
‫الوجه‪ ،‬يسيل شعره على منكبيه‪ ،‬يعلو نور وجهه سواد شعره ولحيته ورأسه‪.‬‬
‫وعـن الحارث بـن المغيرة النضري قال‪ :‬قلت لبـي عبـد ال الحسـين بـن علي رضـي ال عنـه‪ :‬بأي شيـء يعرف المام المهدي؟ قال‪ :‬بالسـكينة‬
‫والوقار قلت‪ :‬وبأي شيء؟ قال‪ :‬بمعرفة الحلل والحرام‪ ،‬وبحاجة الناس إليه‪ ،‬ول يحتاج إلى أحد‪.‬‬
‫‪20‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 21‬‬

‫‪‬نوجز صفات المهدي الخَ ْلقِية والخُُلقِية في التي‪:‬‬
‫إذًا المهدي ‪:‬‬
‫جلَى‪ :‬الخفيف شعر ما بين النّزَعتين من الصّدغين والذي انحسر الشعر عن جبهته‪.‬‬
‫‪-1‬أجلى الجبهة‪ .‬الَ ْ‬
‫‪-2‬أقنى وأشم النف‪ .‬القَنا في النف‪ :‬طوله ودِقّة أَرْنبته مع حدَب في وسطه‪ .‬والشّمَمُ في النف‪ :‬ارتفاعُ ال َقصَبة وحُسْنُها واستواء‬
‫أعلها وانتصابُ الَرْنبَة‪.‬‬
‫‪-3‬وجهه كالكوكب الدري‪.‬‬
‫‪-4‬عربي اللون‪.‬‬
‫‪-5‬إسرائيلي الجسم‪ .‬أي عظيم الجسم‪.‬‬
‫عدٌ بينها؛ وشيءٌ برّاق‪ :‬ذو بَرِيق و لمعان‪.‬‬
‫‪-6‬أفرق‪ ،‬أفلج‪ ،‬براق الثنايا‪ .‬وفرق و َفلَجُ الَسنان‪ :‬تبا ُ‬
‫‪-7‬في خده اليمن خال أسود‪.‬‬
‫‪-8‬أزج ورجل أَ َزجّ طويل الساقين‪.‬‬
‫‪-9‬أبلج‪ .‬والَ ْبلَجُ‪ :‬ال ُمضِيءُ المُستقيمُ‪ ،‬الَبيضُ الحسَنُ الواسعُ الوجه‪ .‬أَ ْبلَجُ‪ :‬وهو الذي ليس بمقرون الحاجبين‪.‬‬
‫‪-10‬أعين‪ .‬أي‪ :‬الواسع العين‪.‬‬
‫‪-11‬كث اللحية‪ .‬أكحل العينين‪.‬‬
‫‪-12‬في كتفه علمة النبي‪.‬‬
‫‪-13‬ضخم البطن‪.‬‬
‫‪-14‬أَ ْزيَل الفخِذين‪ .‬وأَزْ َي ُل الفَخِذين أي‪ُ :‬منْفَرِجُهما‪.‬‬
‫‪-15‬بفخذه اليمن شامة‪.‬‬
‫‪-16‬شاب حسن الوجه‪ ،‬شاب مربوع‪.‬‬
‫‪-17‬يسيل شعره على منكبيه‪.‬‬
‫‪-18‬يعلو وجهه نور‪.‬‬
‫‪-19‬أسود الشعر واللحية‪.‬‬
‫‪-20‬المهدي خاشع ل كخشوع النسر‪.‬‬
‫‪-21‬لم تلبسه الفتن‪ ،‬ولم يلبسها‪.‬‬
‫‪-22‬عادل‪ ،‬مقسط‪.‬‬
‫‪-23‬عليه السكينة والوقار‪.‬‬

‫‪‬في اختلف الروايات في مدة حكمه‪:‬‬
‫عن أبي سعيد الخدري رضي ال عنه قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬المهدي مني‪ .‬وذكر حليته وعدله‪ ،‬ثم قال‪ :‬يملك سبع سنين}‪.‬‬
‫أخرجه المام أبو داود سليمان بن الشعث السجستاني‪ ،‬في سننه‪ .‬والمام أبو عبد الرحمن النسائي في سننه‪.‬‬
‫وعن أم سلمة‪ ،‬زوج النبي صلى ال عليه وسلم عن النبي صلى ال عليه وسلم‪ ،‬في قصة المهدي عليه السلم قال‪{ :‬فيقسم المال‪ ،‬ويعمل‬
‫في الناس بسنة نبيهم صلى ال عليه وسلم ويلقي السلم بجرانه إلى الرض‪ ،‬فيلبث سبع سنين‪ ،‬ثم يتوفى‪ ،‬ويصلي عليه المسلمون}‪ .‬أخرجه‬
‫المام أبو داود في سننه وفي رواية في تسع سنين‪ .‬وأخرجه المام أبو عمرو الداني‪ ،‬في سننه‪ ،‬وقال‪ :‬سبع سنين حسب‪.‬‬
‫وعن أبي سعيد الخدري‪ ،‬رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬يخرج رجل من أهل بيتي}‪ ،‬فذكر الحديث‪ ،‬وفي آخره‪:‬‬
‫{ويعمـل على هذه المـة سـبع سـنين‪ ،‬وينزل بيـت المقدس}‪ .‬أخرجـه المام أبـو عمرو المقري‪ ،‬فـي سـننه‪ .‬وأخرجـه الحافـظ أبـو نعيـم الصـبهاني‪،‬‬
‫في صفة المهدي‪.‬‬
‫وعن أبي سعيد الخدري رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬ل تنقضي الساعة حتى يملك الرض رجل من أهل بيتي‪،‬‬
‫يمل الرض عدلً‪ ،‬كما ملئت قبله جوراً‪ ،‬يملك سبع سنين}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم الصفهاني في صفة المهدي‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 22‬‬

‫وعـن أبـي سـعيد الخدري رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬ل تقوم السـاعة حتـى يملك رجـل مـن أهـل بيتـي‪ ،‬أقنـى‬
‫أجلى‪ ،‬يمل الرض عدلً‪ ،‬كما ملئت قبله ظلماً‪ ،‬يكون سبع سنين}‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـعيد الخدري رضـي ال عنـه قال‪{ :‬ذكـر رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم بلء يصـيب هذه المـة‪ ،‬ثـم ذكـر خروج المهدي‪ ،‬عليـه‬
‫السلم‪ ،‬وما يظهر ال تعالى على يديه من البركة‪ ،‬ثم قال‪" :‬يعيش في ذلك سبع سنين أو ثمان سنين"}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في مناقب‬
‫المهدي‪ .‬ورواه الحافظ أبو القاسم الطبراني في معجمه‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـعيد الخدري رضـي ال عنـه قال‪{ :‬خشينـا أن يكون بعـد نبينـا حدث‪ ،‬فسـألنا نـبي ال صـلى ال عليـه وسـلم‪ ،‬فقال‪ :‬إن فـي أمتـي‬
‫المهدي‪ ،‬يخرج يعيـش خمسـاً أو سـبعاً أو تسـعاً‪ .‬قلنـا‪ :‬ومـا ذاك؟ قال‪ :‬سـنين}‪ .‬أخرجـه المام أبـو عيسـى الترمذي فـي جامعـه‪ ،‬وقال‪ :‬هذا حديـث‬
‫حسن‪.‬‬
‫وعن أبي سيعد الخدري رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬أبشركم بالمهدي} فذكر الحديث‪ ،‬وفي آخره {فيمكث سبع‬
‫سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين‪ ،‬ثم قال‪ :‬ل خير في العيش بعده‪ .‬أو قال‪ :‬ل خير في الحياة بعده}‪ .‬أخرجه المام أحمد بن حنبل في مسنده‪.‬‬
‫وعن أبي سعيد الخدري رضي ال عنه أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال‪{ :‬يكون في أمتي المهدي‪ ،‬إن قصر عمره فسبع سنين‪ ،‬وإل‬
‫فثمان‪ ،‬وإل فتسع}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪ .‬ورواه الحافظ أبو نعيم الصبهاني في صفة المهدي‪.‬‬
‫وعـن عبـد ال بـن مسـعود‪ ،‬رضـي ال عنـه‪ ،‬قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬لو لم يبـق مـن الدنيـا إل ليلة‪ ،‬لطول ال تلك الليلة‪،‬‬
‫حتـى يملك رجـل مـن أهـل بيتـي}‪ .‬وقال في آخـر الحديـث‪{ :‬فيمكـث سـبعاً‪ ،‬أو تسـعاً‪ ،‬ثـم ل خيـر فـي عيـش الحياة بعـد المهدي}‪ .‬أخرجـه الحافـظ أبـو‬
‫نعيم‪ ،‬في صفة المهدي‪.‬‬
‫وعن أبي سعيد الخدري‪ ،‬رضي ال عنه عن النبي صلى ال عليه وسلم‪ ،‬قال‪{ :‬المهدي يعيش بعد ما يملك سبع سنين‪ ،‬أو ثمان‪ ،‬أو تسع}‪.‬‬
‫أخرجه الحافظ أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫والرجح أنه يحكم سبع أو تسع قبل نزول عيسى عليه السلم بحيث يتسلم الحكم المسيح عليه السلم وكنت وقفت على أن المهدي يموت‬
‫شهيدا ولعله يكون عند قتال أتباع الدجال لن الحرب تضع أوزارها بعد بإذن‪.‬‬

‫‪‬ظهور مرحلة الحكم الجبري و خروج المهدي ‪:‬‬
‫وهـي المشار إليهـا فـي الحديـث‪{ :‬تكونُـ النّ ُب ّوةُ فيكُم مـا شاءَ الُّ أنْـ تَكونـَ‪ ،‬ثُمّ يَرْ َفعُهـا الُّ إذا شاء أنْـ يَ ْر َفعَهـا‪ ،‬ثُمّ تَكونُـ خِلفَ ًة عَلى مِنهاج‬
‫جبْرِيّا‪،‬‬
‫ن ما شاءَ الّ أنْ يَكونَ‪ُ ،‬ثمّ يَرْ َفعُها الّ إذا شاء أنْ يَ ْر َفعَها‪ُ ،‬ثمّ تَكونُ ُملْكاً عاضّا‪ ،‬فَتَكونُ ما شاءَ الّ أنْ تَكونُ‪ُ ،‬ثمّ تَكونُ ُملْكاً َ‬
‫النّب ّوةِ‪َ ،‬فتَكو ُ‬
‫سكَتَ‪.‬‬
‫ن يَرْ َفعَها‪ُ ،‬ثمّ تَكونُ خِلفَةً على مِنهاج النّب ّوةِ}‪ُ ،‬ث ّم َ‬
‫ل أن تَكونَ‪ُ ،‬ثمّ يَ ْر َفعُها إذا شاءَ أ ْ‬
‫فَتَكونُ ما شاءَ ا ّ‬
‫والتـي بدأت منـذ سـقوط الدولة العثمانيـة إلى عصـرنا الحاضـر‪ ،‬والحكـم الجـبري هذا يحوي كـل أنظمـة الحكـم التـي قامـت فـي العالم السـلمي‪،‬‬
‫سـواء أكانت حكماً ملكياً أو وراثياً أو حِزبياً أو حكـم الكفار للمسـلمين‪ ،‬كمـا حصـل عقيـب الحرب العالميـة الولى‪ ،‬أو جمهوري ًا أو ديموقراطياً أو‬
‫علَيْهِـ وَسَـّلمَ تلك المراحـل التـي‬
‫غيرهـا مـن أنواع الحكـم التـي تنازع ال عـز وجـل أحقيـة الحاكميـة والتشريـع‪ ،‬وعندمـا ذكـر رسـول ال صَـلّى الُّ َ‬
‫ستمرّ بها المة‪ ،‬ربَطَها بنوع الحكم الذي يحكمها‪ ،‬أفيه ظلم أم هو على منهاج النبوة‪ ،‬أم هو مما تُجبَر المة على قبوله‪.‬‬

‫‪‬كثرة الفتن والملحم‪:‬‬
‫عـن أبـي سـعيد الخدري رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬ينزل بأمتـي فـي آخـر الزمان بلء شديـد مـن سـلطانهم‪ ،‬لم‬
‫يسمع ببلء أشد منه‪ ،‬حتى تضيق عليهم الرض الرحبة‪ ،‬حتى تمل الرض جورًا وظلماً‪ ،‬ل يجد المؤمن ملجأ يلتجئ إليه من الظلم فيبعث ال‬
‫ل من عترتي‪ ،‬فيمل الرض قسطاً‪ ،‬وعدلً‪ ،‬كما ملئت جوراً وظلماً‪ ،‬يرضى عنه ساكن السماء وساكن الرض‪ ،‬ل تدخر الرض من‬
‫عز وجل رج ً‬
‫بذرها شيئاً إل أخرجته‪ ،‬ول السماء من قطرها شيئاً إل صبه ال عليهم مدراراً‪ ،‬يعيش فيهم سبع سنين أو ثمان أو تسع يتمنى الحياء الموات‬
‫مما صنع ال عز وجل بأهل الرض من خيره}‪ .‬أخرجه المام الحافظ أبو عبد ال الحاكم في مستدركه على البخاري ومسلم رضي ال عنهما‪.‬‬
‫وعـن سـعيد بـن المسـيب رضـي ال عنـه أنـه قال‪ :‬يكون بالشام فتنـة‪ ،‬أولهـا كلعـب الصـبان‪ ،‬كلمـا سـكنت مـن جانـب طمـت مـن جانـب آخـر‪ ،‬فل‬
‫تتناهى حتى ينادي منادي من السماء‪ :‬أل إن المير فلن‪ .‬ثم قال ابن المسيب‪ :‬فذلكم المير‪ ،‬فذلكم المير‪ ،‬فذلكم المير‪ ،‬قال ذلك ثلث مرات‪،‬‬
‫كنى عن اسمه فلم يذكره‪ ،‬وهـو المهدي‪ .‬أخرجـه المام أبو الحسين أحمد بن جعفر‪ ،‬ابن المنادي‪ ،‬في كتاب الملحم‪ .‬وأخرجه الحافـظ أبو عبـد‬
‫ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫ومـن حديـث أبـي الحسـن الربعـي المالكـي‪ ،‬بسـنده إلى رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪ ،‬أن رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم قال‪ { :‬إذا وقعـت‬
‫الملحم بعث ال من دمشق بعثاً من الموالي أكرم العرب فرساً‪ ،‬وأسوده سلحاً‪ ،‬يؤيد ال بهم الدين‪ ،‬فإذا قتل الخليفة بالعراق خرج عليهم رجل‬
‫‪22‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 23‬‬

‫مربوع القامـة‪ ،‬كـث اللحيـة‪ ،‬أسـود الشعـر‪ ،‬براق الثنايـا‪ ،‬فويـل لهـل العراق مـن تباعـه المراق‪ ،‬ثـم يخرج المهدي منـا أهـل البيـت فيمل الرض‬
‫عدلً‪ ،‬كما ملئت جوراً}‪ .‬وقد أخرج الحافظ أبو عبد ال نعيم بن حماد في كتاب الفتن من حديث سليمان بن حبيب بمعناه مختصراً‪.‬‬
‫وعـن عمار بـن ياسـر رضـي ال عنـه قال‪ :‬إذا انسـابت عليكـم الترك‪ ،‬وجهزت الجيوش إليكـم‪ ،‬ومات خليفتكـم الذي يجمـع الموال‪ ،‬ويسـتخلف‬
‫مـن عبده رجلً ضعيفاً‪ ،‬فيُخلع بعـد سـنتين‪ ،‬وتخالف الروم والترك‪ ،‬وتظهـر الحروب فـي الرض‪ ،‬وينادي منادي على سـور دمشـق‪ :‬ويـل للعرب‬
‫من شر قد اقترب‪ ،‬ويخسف بغرب مسجدها‪ ،‬حتى يخر حائطها‪ ،‬ويخرج ثلثة نفر بالشام كلهم يطلب الملك‪ ،‬رجل أبقع ورجل أصهب‪ ،‬ورجل من‬
‫أهل بيت أبي سفيان‪ ،‬يخرج ومعه كلب‪ ،‬ويحصر الناس بدمشق‪ ،‬ويخرج أهل المغرب‪ ،‬وينحدرون إلى مصر‪ ،‬فإذا دخلوا فتلك أمارة السفياني‪،‬‬
‫ويخرج قبـل ذلك مـن يدعـو لل محمـد‪ ،‬وينزل الترك الجزيرة‪ ،‬وينزل الروم فلسـطين‪ ،‬ويقبـل صـاحب المغرب‪ ،‬فيقتـل الرجال ويسـبي النسـاء‪ ،‬ثـم‬
‫يسير حتى ينزل الجزيرة إلى السفياني‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو الداني‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـيعدي الخدري‪ ،‬رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬سـتكون بعدي فتـن؛ منهـا فتـن الحلس‪ ،‬يكون فيهـا‬
‫هرب وحرب‪ ،‬ثم من بعدها فتن أشد منها‪ ،‬كلما قيل انقطعت تمادت‪ ،‬حتى ل يبقى بيت من العرب إل دخلته‪ ،‬ول مسلم إل وصلته‪ ،‬حتى يخرج‬
‫رجل من عترتي}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو محمد الحسين‪ ،‬له شاهد في صحيح البخاري‪ ،‬وهو عن عوف بن مالك‪ ،‬قال‪{ :‬أتيت رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم‪ ،‬وهو في خيمة من أديم‪ ،‬فتوضأ وضوءاً مكيناً فقال‪" :‬يا عوف‪ ،‬اعدد ستاً بين يدي الساعة "‪ .‬قلت‪ :‬وما هي‪ ،‬يا رسول ال‪.‬؟ قال‪:‬‬
‫حدَى"‪ .‬والثانيـة فتـح بيـت المقدس‪ ،‬والثالثـة موتان فيكـم كقعاص الغنـم‪ ،‬والرابعـة إفاضـة المال‬
‫حدَى" فقلت‪" :‬إِ ُ‬
‫"موتـي"‪َ .‬فوَجِمتـُ‪ ،‬فقال‪" :‬قـل إِ ُ‬
‫حتـى يعطـى الرجـل مائة دينار فيظـل يتسـخطها‪ ،‬وفتنـة ل يبقـى بيـت مـن العرب إل دخلتـه وهدنـة تكون بينكـم وبيـن بنـي الصـفر‪ ،‬ثـم يغدرون‬
‫فيأتونكم تحت ثمانين راية‪ ،‬كل راية اثنا عشر ألفاً}‪ .‬أخرجه البخاري‪ ،‬في صحيحه‪ ،‬من حديث عوف بن مالك‪.‬‬
‫وعـن كعـب الخبار‪ ،‬رضـي ال عنـه قال‪ :‬علمـة خروج المهدي ألويـة تقبـل مـن قبـل المغرب‪ ،‬عليهـا رجـل مـن كندة أعرج‪ ،‬فإذا ظهـر أهـل‬
‫المغرب على مصـر فبطـن الرض يومئذ خيـر لهـل الشام‪ .‬أخرجـه المام أبـو عمـر وعثمان بـن سـعيد المقري‪ ،‬فـي سـننه‪ ،‬وأخرجـه أبـو عبـد ال‬
‫نعيم بن حماد‪ ،‬وانتهى حديثه عند قوله من كندة‪.‬‬
‫وعـن الوزاعـي‪ ،‬قال‪ :‬إذا دخـل أصـحاب الرايات الصـفر مصـر يعنـي المغاربـة فليحفـر أهـل الشام أسـراباً تحـت الرض‪ .‬أخرجـه المام أبـو عمـر‬
‫والمقري‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعـن كعـب‪ ،‬قال‪ :‬تكون فتـن ثلث كأمسـكم الذاهـب فتنـة تكون بالشام ثـم الشرقيـة هلك الملوك‪ ،‬ثـم تتبعهـا الغربيـة‪ ،‬وذكـر الرايات الصـفر قال‪:‬‬
‫والغربية‪ :‬هي العمياء‪ .‬أخرجه المام أبو عبد ال نعيم بن حماد في كتاب الفتن‪.‬‬
‫وعن محمد ابن الحنفية‪ ،‬قال‪ :‬يدخل أوائل أهل المغرب مسجد دمشق‪ ،‬فبينما هم كذلك ينظرون في أعاجيبه إذ رجفت الرض‪ ،‬فانقعر غربي‬
‫مسـجدها‪ ،‬ويخسـف بقريـة يقال لهـا حرسـتا‪ ،‬ثـم يخرج بعـد ذلك السـفياني‪ ،‬فيقتلهـم حتـى يرحلهـم‪ ،‬ثـم يرجـع فيقاتـل أهـل المشرق حتـى يردهـم إلى‬
‫العراق‪.‬أخرجه المام أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫وعـن أميـر المؤمنيـن علي عليـه السـلم‪ ،‬قال‪ :‬إذا اختلف رمحان بالشام لم ينجـل إل عـن آيـة مـن آيات ال عـز وجـل‪ .‬قيـل‪ :‬ومـا هـي يـا أميـر‬
‫المؤمنيـن؟ قال‪ :‬رجفــة تكون بالشام‪ ،‬يهلك فيهـا أكثـر مــن مائة ألف‪ ،‬يجعلهـا ال تعالى رحمـة للمؤمنيـن‪ ،‬وعذاباً على الكافريـن‪ ،‬فإذا كان ذلك‬
‫فانظروا إلى أصحاب البراذيـن الشهب المخذرفـة‪ ،‬والرايات الصـفر تقبـل من المغرب حتى تحـل بالشام وذلك عنـد الجوع الكبر والموت الحمـر‪،‬‬
‫فإذا كان ذلك فانظروا خسف قرية من قرى دمشق‪ ،‬يقال لها حرستا‪ ،‬فإذا كان ذلك خرج ابن آكلة الكباد من الوادي اليابس‪ ،‬حتى يستوي على‬
‫منبر دمشق‪ ،‬فإذا كان ذلك فانظروا خروج المهدي‪.‬‬
‫وعن ثوبان‪ ،‬رضي ال عنه‪ ،‬قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬يقتتل عند كنزكم ثلثة كلهم ابن خليفة‪ ،‬ل يصير إلى واحد منهم‪ ،‬ثم‬
‫تجيـء الرايات السـود مـن قبـل المشرق فيقتلونهـم قتا ًل لم يقتله قوم‪ ،‬ثـم يجـئ خليفـة ال المهدي فإذا سـمعتم بـه فأتوه فبايعوه؛ فإنـه خليفـة ال‬
‫المهدي}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في صفة المهدي هكذا‪ .‬وأخرجه المامان أبو عبد ال ابن ماجه‪ ،‬وأبو عمرو الداني‪ ،‬في سننهما‪ ،‬بمعناه‪.‬‬
‫وعن محمد بن الحنفية رضي ال عنه قال‪ :‬كنا عند علي عليه السلم فسأله رجل عن المهدي‪ ،‬فقال عليه السلم‪ :‬هيهات‪ .‬عقد بيده سبعاً‪،‬‬
‫فقال‪ :‬ذاك؟ يخرج فــي آخــر الزمان‪ ،‬إذا قال الرجــل‪ :‬ال ال‪ .‬قتــل فيجمــع ال تعالى له قوماً فزع كقزع الســحاب‪ ،‬يؤلف ال بيــن قلوبهــم‪ ،‬فل‬
‫يسـتوحشون إلى أحـد‪ ،‬ول يفرحون بأحـد دخـل فيهـم‪ ،‬على عدة أصـحاب طالوت الذيـن جاوزوا معـه النهـر‪ .‬قال أبـو الطفيـل‪ :‬قال ابـن الحنفيـة‪:‬‬
‫أتريده‪.‬؟ قلت‪ :‬نعـم‪ .‬قال‪ :‬فإنـه يخرج مـن بيـن هاتيـن الخشبتيـن قتـل‪ :‬ل جرم وال ل أريمهمـا حتـى أموت‪ .‬فمات بهـا‪ ،‬يعنـي مكـة‪ ،‬حرسـها ال‬
‫تعالى‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال الحاكم في مستدركه‪ ،‬وقال‪ :‬هذا حديث صحيح على شرط البخاري‪ ،‬ومسلم ولم يخرجاه‪.‬‬
‫وعـن الحـم بـن عتبـة عـن محمـد بـن علي‪ ،‬قال‪ :‬قلت سـمعنا انـه سـيخرج منكـم رجـل يعدل فـي هذه المـة‪.‬قال‪ :‬إنـا نرجـو مـا يرجـو الناس‪ ،‬وإنـا‬
‫نرجو لو لم يبق من الدنيا إل يوم واحد سيطول ذلك اليوم حتى يكون ما ترجو هذه المة‪ ،‬وقبل ذلك فتنة شر فتنة‪ ،‬يمسي الرجل مؤمن ًا ويصبح‬
‫كافراً‪ ،‬ويصبح مؤمناً ويمسي كافراً‪ ،‬فمن أدرك ذلك منكم فليتق ال تعالى‪ ،‬ولكن من أحلس بيته‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو المقري‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعـن أبـي سـيعد الخدري‪ ،‬رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬أبشركـم بالمهدي‪ ،‬يبعـث فـي أمتـي على اختلف مـن‬
‫الناس وزلزال‪ ،‬فيمل الرض قسطًا وعدلً‪ ،‬كما ملئت جورًا وظلماً}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم الصبهاني في صفة المهدي‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 24‬‬

‫وعـن أبـي جعفـر محمـد بـن علي عليهمـا السـلم‪ ،‬قال‪ :‬ل يظهـر المهدي إلى على خوف شديـد مـن الناس‪ ،‬وزلزال‪ ،‬وفتنـة وبلء يصـيب الناس‪،‬‬
‫وطاعون قبل ذلك‪ ،‬وسيف قاطع بين العرب‪ ،‬واختلف شديد في الناس‪ ،‬وتشتت في دينهم‪ ،‬وتغير في حالهم‪ ،‬حتى يتمنى المتمني الموت صباحاً‬
‫ومسـاءاً‪ ،‬مـن عظـم مـا يرى مـن كلب الناس‪ ،‬وآكـل بعضهـم بعضاً‪ ،‬فخروجـه عليـه السـلم إذا خرج يكون عنـد اليأس والقنوط مـن أن نرى فرجاً‪،‬‬
‫فيا طوبى لمن أدركه‪ ،‬وكان من أنصار‪ ،‬والويل كل الويل لمن خالفه‪ ،‬وخالف أمره‪.‬‬
‫وعن عبد ال بن عمر‪ ،‬رضي ال عنه‪ ،‬قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬ل تقوم الساعة حتى يخرج المهدي من ولدي‪ ،‬ول يخرج‬
‫حتى يخرج ستون كذاباً‪ ،‬كلهم يقول‪ :‬أنا نبي}‪.‬‬
‫وعن علي بن محمد الودي‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن جده‪ ،‬قال‪ :‬قال أمير المؤمنين عليه السلم‪ :‬بين يدي المهدي موت أحمر‪ ،‬وموت أبيض‪ ،‬وجراد‬
‫في حينه‪ ،‬وجراد في غير حينه‪ ،‬كألوان الدم‪ ،‬فأما الموت الحمر فالسيف‪ ،‬وأما الموت البيض فالطاعون‪.‬‬
‫وعـن يزيـد بـن الخليـل السـدي‪ ،‬قال‪ :‬كنـت عنـد أبـي جعفـر محمـد بـن علي عليهمـا السـلم‪ ،‬فذكرت آيتان يكونان قبـل المهدي‪ ،‬عليـه السـلم لم‬
‫يكونـا منـذ أهبـط ال تعالى آدم‪ ،‬عليـه السـلم‪ ،‬وذلك أن الشمـس تنكسـف فـي النصـف مـن شهـر رمضان والقمـر فـي آخره‪ .‬فقال له رجـل‪ :‬يـا ابـن‬
‫رسول ال‪ ،‬بل الشمس في آخر الشهر‪ ،‬والقمر في النصف‪ .‬فقال أبو جعفر‪ :‬أعلم الذي تقول‪ ،‬أنهما آيتان لم يكونا منذ هبط آدم‪ ،‬عليه السلم‪.‬‬

‫‪‬جيش يغزو الكعبة‪ ،‬بداية ظهور أمر المهدي ‪:‬‬
‫صلِحُ ُه الّ في لَ ْيلَة}‪.‬‬
‫سلّمَ‪{ :‬ال َمهْدي مِنّا أ ْهلَ ال َبيْتِ يُ ْ‬
‫عَليْ ِه وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫وأما بداية ظهوره فيكون بتهيئته لقيادة المة وصلحه لها‪ .‬يقول َ‬
‫يهيئ ال تعالى المهدي ويصلحه في ليلة واحدة‪ ،‬ويؤيده بنصره وعونه‪.‬‬
‫ما معنى يصلحه ال؟‬

‫يحتمل معنيين‪:‬‬

‫الول‪:‬‬

‫أن يكون مُتلّبسا ببعض النقائص (الصغائر) فيتوب ال عليه ويوفقه ويلهمه رشده بعد أن لم يكن كذلك‪.‬‬

‫الثاني‪:‬‬

‫يصلحها ل أي يهيئه ويُعدّه للخلفة وقيادة المسلمين في أيام الفتن والملحم الخيرة‪.‬‬
‫وكلهما متوجه‪ ،‬والثاني يميل القلب إليه‪.‬‬

‫والعرب تستعمل مثل هذا اللفظ (أصلحه ال) للمدح والدعاء كأن يبدأ أحدهم كلمه مع الميرة بقوله‪( :‬أصلح ال المير) أي وفق ال المير‬
‫وسدد خطاه وأصلح حاله وباله‪.‬‬
‫سّلمَ بالصلح عندما قال‪{ :‬وإمامهم رجلٌ صالِحٌ‪ }...‬الحديث‪.‬‬
‫عَليْهِ وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫وصفه رسول ال َ‬
‫ثم ينكشف أمر المهدي عند حكّام ذلك الزمان‪ ،‬فيهرب إلى مكّة مع بعض الناس ليحتمي بالبيت‪ ،‬وليس معهم عدة ول عدد ول منعة‪ ،‬ويُبعَث‬
‫ش ا ْل َكعْبَةَ‪َ ،‬ف ِإذَا كَانُوا بِ َب ْيدَاءَ‬
‫سلّمَ‪َ { :‬يغْزُو جَيْ ٌ‬
‫عَليْ ِه وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫لّ عَ ْنهَا قَالَتْ‪ :‬قَالَ رَسُولُ الِّ َ‬
‫ضيَ ا ُ‬
‫خلفه جيش لقتله والتخلص منه‪ ،‬عَنْ عَائِشَةُ رَ ِ‬
‫سفُ ِب َأ ّولِهِ مْ‬
‫س مِ ْنهُ مْ‪ ،‬قَالَ‪ :‬يُخْ َ‬
‫ن لَيْ َ‬
‫سوَا ُق ُهمْ‪ ،‬وَمَ ْ‬
‫ن الَْرْ ضِ‪ ،‬يُخْ سَفُ ِب َأ ّو ِلهِ مْ وَآخِ ِرهِ مْ‪ُ ،‬قلْ تُ‪ :‬يَا رَ سُولَ الِّ كَيْ فَ يُخْ سَفُ ِب َأ ّو ِلهِ مْ وَآخِ ِرهِ مْ‪ ،‬وَفِيهِ مْ أَ ْ‬
‫مِ ْ‬
‫علَى نِيّا ِت ِهمْ} رواه البخاري‪ ،‬وأخرجه مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجه وأحمد وصححه اللباني‪.‬‬
‫ن َ‬
‫وَآخِ ِر ِهمْ‪ُ ،‬ثمّ يُ ْبعَثُو َ‬
‫حتّى‬
‫جلٍ َيمْ َنعُهُ الُّ مِ ْنهُمْ‪َ ،‬‬
‫ن الْبَيْتَ لِ َر ُ‬
‫ن مِنْ قِ َب ِل الشّامِ‪َ ،‬يؤُمّو َ‬
‫ن أُمّتِي يَجِيئُو َ‬
‫ش مِ ْ‬
‫سّلمَ‪ { :‬جَيْ ٌ‬
‫علَيْهِ وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫سلَ َمةَ قَالَتْ‪ :‬قَالَ رَسُولُ الِّ َ‬
‫ن ُأمّ َ‬
‫عَ ْ‬
‫جمِيعًا وَمَ صَادِ ُرهُ ْم شَتّى‪ ،‬فَقَالَ‪ :‬إِنّ مِ ْنهُ مْ‬
‫شتّى‪ ،‬فَقُل تُ‪ :‬يَا رَ سُولَ الِّ كَيْ فَ يُخْ سَفُ ِبهِ مْ َ‬
‫حلَيْفَةِ خُ سِفَ ِبهِ مْ‪ ،‬وَ َم صَادِ ُر ُهمْ َ‬
‫ن ذِي الْ ُ‬
‫ِإذَا كَانُوا بِالْبَ ْيدَاءِ مِ ْ‬
‫ضعّفَ ُه آخرون‪.‬‬
‫جبِرَ ثَلَثًا} رواه أحمد بهذا النص‪ ،‬ورواته ثقاة‪ ،‬إل واحدًا وَثّقَه البعضُ و َ‬
‫جبِرَ ِإنّ ِم ْن ُهمْ مَنْ ُ‬
‫مَنْ ُ‬
‫وبدايــة ظهور المهدي ســتكون فــي مكــة بإذن ال‪ ،‬وفور معرفتــه تســارع قلة مــن تلك القلة‪ ،‬لمبايعتــه على المارة‪ ،‬فيلجــأ إلى الحرم تهرّبــا‬
‫ويعتصم به‪ .‬ويظهر أمره شيئا فشيئا‪ ،‬فيُبعث إليه بجيش يغزو الكعبة‪ ،‬فيخسف به في الصحراء ما بين المدينة ومكة‪.‬‬
‫وعـن أم سلمة زوج النبي صـلى ال عليه وسلم‪ ،‬قال‪{ :‬يكون اختلف عنـد موت خليفة‪ ،‬فيخرج رجـل من أهل المدينـة هارباً إلى مكـة‪ ،‬فيأتيه‬
‫ناس من أهل مكة‪ ،‬فيخرجونه وهو كاره‪ ،‬فيبايعونه بين الركن والمقام‪ ،‬ويبعث إليه بعث من الشام‪ ،‬وعصائب أهل العراق‪ ،‬فيبايعونه‪ ،‬ثم ينشأ‬
‫رجل من قريش‪ ،‬أخواله كلب‪ ،‬فيبعث إليهم بعثاً فيظهرون عليهم‪ ،‬وذلك بعث كلب‪ ،‬والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب‪ ،‬فيقسم المال‪ ،‬ويحمل في‬
‫الناس بسنة نـبيهم صـلى ال عليـه وسـلم‪ ،‬ويلقـي السـلم بجرائه إلى الرض‪ ،‬فيلبـث سـبع سـنين‪ ،‬ثـم يتوفى‪ ،‬ويصـلي عليـه المسـلمون}‪ .‬أخرجـه‬
‫جماعة من أئمة الحديث في كتبهم؛ منهم المام أبو داود السجستاني‪ ،‬في سننه‪ .‬والمام أبو عيسى الترمذي في جامعه‪ .‬والحافظ المام أبو عبد‬
‫ال بـن ماجـه القزوينـي‪ ،‬فـي سـننه‪ .‬والحافـظ أبـو عبـد الرحمـن النسـائي فـي سـننه‪ .‬والمام ابـن حنبـل فـي مسـنده‪ .‬والحافـظ أبـو بكـر البيهقـي فـي‬
‫البعث والنشور‪ .‬رضي ال عنهم أجمعين‪ .‬في رواية لبي داود‪ ،‬بدل {سبع سنين}‪{ :‬تسع}‪.‬‬
‫وعـن أم سـلمة‪ ،‬رضـي ال عنهـا‪ ،‬قالت‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬يبايـع لرجـل مـن أمتـي‪ ،‬بيـن الركـن والمقام‪ ،‬كعدة أهـل بدر‪،‬‬
‫فتأتيـه عصـب العراق‪ ،‬وأبدال الشام‪ ،‬فيأتيهـم جيـش مـن الشام‪ ،‬حتـى إذا كانوا بالبيداء خسـف بهـم‪ ،‬ثـم يسـير إليـه رجـل مـن قريـش أخواله كلب‪،‬‬
‫فيهزم مهم ال تعالى‪ .‬قال‪ :‬وكان يقال إن الخائب يومئذ من خاب من غنيمة كلب}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال الحاكم‪ ،‬في مستدركه‪.‬‬
‫‪24‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 25‬‬

‫سّلمَ على المِنبر يقول‪ { :‬يا هَؤلءِ! إذا‬
‫علَ ْيهِ وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫ت رسولَ الّ َ‬
‫وعن امرأة القَعقاع بن أبي حدرد السلمي رضي ال عنهما قالت‪ :‬سمع ُ‬
‫ظلّتِ السّاعة}‪.‬‬
‫سَ ِم ْعتُم ِبجَيْشٍ قد خُسِفَ بِهِ قَريباً فَقَد أَ َ‬
‫ويُبايَعُـ المهدي خليف ًة للمسـلمين بعـد ذلك ويجاهـد مـع المسـلمين فـي سـبيل ال تعالى‪ ،‬وتكون خلفـة على منهاج النبوّة‪ ،‬وتكون الملحـم بيـن‬
‫المسلمين وأعدائهم إلى أن ينزل عيسى عليه الصلة والسلم‪.‬‬
‫إن ظهور المهدي ليس أمراً كسبيا يكون باجتهاد من المهدي محمد بن عبد ال وطلب منه لهذا المر‪ ،‬كل ‪ ..‬بل إنه ل يعلم بذلك أصلً حتى‬
‫يصلحه ال تعالى في ليلة ويهيئ له قوماً ليس لهم عدد ول عدة ول منعة فيبايعونه عند الكعبة وهو كاره لهذه البيعة‪.‬‬
‫فمجيـء المهدي آخـر الزمان أمـر قدري‪ ،‬قـد قدره ال وكتبـه عنده فـي أم الكتاب فهـو كائن ل محالة شأنـه فـي ذلك شأن ظهور المسـيح الدجال‬
‫ونزول عيس ابن مريم عليه السلم وخروج يأجوج ومأجوج وباقي علمات الساعة‪.‬‬

‫‪‬في الصوت والهدة والمعمعة والحوادث‪:‬‬
‫ذكر المام أبو إسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم الثعلبي في تفسيره‪ ،‬في قوله تعالى‪{ :‬إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم‬
‫لهـا خاضعيـن} أي ذليليـن‪ .‬قال‪ :‬قال أبـو حمزة الثمالي فـي هذه اليـة‪ :‬بلغنـا‪ ،‬وال أعلم‪ ،‬أنهـا صـوت يسـمع مـن السـماء‪ ،‬فـي النصـف مـن شهـر‬
‫رمضان‪ ،‬تخرج له العواتق من البيوت‪ .‬وعن أبي أمامة‪ ،‬قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬يكون في رمضان صوت}‪.‬‬
‫وعـن شهـر بـن حوشـب‪ ،‬قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬فـي المحرم ينادي منادٍ مـن السـماء‪ ،‬أل إن صـفوة ال مـن خلقـه فلناً‪،‬‬
‫فاسمعوا له وأطيعوا‪ ،‬في سنة الصوت والمعمعة}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال نعيم بن حماد‪.‬‬
‫وعـن عبـد ال بـن مسـعود رضـي ال عنـه عـن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم قال‪{ :‬إِذا كانـت صـيحة فـي رمضان‪ ،‬فإنـه يكون معمعـة فـي شوال‪،‬‬
‫وتميـز القبائل فـي ذي القعدة‪ ،‬وتســفك الدماء فـي ذي الحجـة والمحرم‪ ،‬ومــا المحرم؟‪ ،‬يقولهــا ثلثاً‪ ،‬هيهات‪ ،‬هيهات‪ ،‬يقتـل الناس فيهــا هرجاً‪،‬‬
‫هرجاً‪ .‬قال‪ :‬قلنـا‪ ،‬ومـا الصـيحة يـا رسـول ال؟ قال‪ :‬هدة فـي النصـف مـن رمضان‪ ،‬ليلة جمعـة‪ ،‬وتكون هدة توقـظ النائم‪ ،‬وتقعـد القائم‪ ،‬وتخرج‬
‫العواتـق مـن خدورهـن‪ ،‬فـي ليلة جمعـة مـن سـنة كثيرة الزلزل‪ ،‬فإذا صـليتم الفجـر مـن يوم الجمعـة‪ ،‬فادخلوا بيوتكـم‪ ،‬وأغلقوا أبوابكـم‪ ،‬وسـدوا‬
‫كواكم‪ ،‬ودثروا أنفسكم‪ ،‬وسدوا آذانكم‪ ،‬فإذا أحسستم بالصيحة‪ ،‬فخروا ل تعالى سجداً‪ ،‬وقولوا‪ :‬سبحان القدوس‪ ،‬سبحان القدوس فإنه من فعل‬
‫ذلك نجا‪ ،‬ومن لم يفعل ذلك هلك}‪ .‬أخرجه المام أبو عبد ال بن نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫وعـن أميـر المؤمنيـن علي عليـه السـلم‪ ،‬قال‪ :‬انظروا الفرج فـي ثلث‪ .‬قلنـا‪ :‬يـا أميـر المؤمنيـن‪ ،‬ومـا هـي؟ قال‪ :‬اختلف أهـل الشام بينهـم‪،‬‬
‫والرايات السـود مـن خراسـان‪ ،‬والقزعـة فـي شهـر رمضان‪ .‬فقيـل‪ :‬ومـا القزعـة فـي شهـر رمضان؟ قال‪ :‬أو مـا سـمعتم قول ال عـز وجـل فـي‬
‫القرآن‪{ :‬إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين} وهي آية تخرج الفتاة من خدرها‪ ،‬وتوقظ النائم‪ ،‬وتفزع اليقظان‪.‬‬

‫‪‬في أن ال تعالى يبعث من يوطئ له قبل إمارته ‪:‬‬
‫وفي رواية‪{ :‬ل تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أبواب دمشق وما حولها‪ ،‬وعلى أبواب بيت المقدس وما حولها‪ ،‬ل يضرهم خذلن من‬
‫خذلهم‪ ،‬ظاهرين على الحق إلى أن تقوم الساعة}‪.‬‬
‫وفي رواية‪{ :‬على أبواب الطالقانِ‪ ،‬حتى يخرج ال كنزه من الطالقان‪ ،‬فيجيء به كما كتب من قبل}‪.‬‬
‫ل عز وجل بها كنوزاً ليست من ذهب ول فضة ولكن بها‬
‫وعن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب‪ ،‬عليه السلم أنه قال‪ :‬ويحاً للطالقان‪ ،‬فإن ِ‬
‫رجال عرفوا ال حق معرفته‪ ،‬وهم أنصار المهدي آخر الزمان‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم الكوفي في كتاب الفتوح‪.‬‬
‫وعن عبد ال بن عباس‪ ،‬رضي ال عنهما‪ ،‬قال‪ :‬يبعث ال المهدي بعد إياس‪ ،‬وحتى تقول الناس‪ :‬ل مهدي‪ ،‬وأنصاره من أهل الشام‪ ،‬عدتهم‬
‫ثلثمائة وخمسة عشر رجلً‪ ،‬عدة أصحاب بذر‪ ،‬يسير ون إليه من الشام حتى يستخرجوه من بطن مكة‪ ،‬من دار عند الصفا‪ ،‬فيبايعونه كرهاً‪،‬‬
‫فيصلي بهم ركعتين صلة المسافر عند المقام‪ ،‬ثم يصعد المنبر‪ .‬أخرجه الحفاظ أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫وعن علقمة بن قيس‪ ،‬وعبيدة السلماني‪ ،‬عن عبد ال بن مسعود‪ .‬قال‪{ :‬أتينا رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ ،‬فخرج إلينا مستبشراً‪ ،‬يعرف‬
‫السرور في وجهه‪ ،‬فما سألناه عن شيء إل أخبرنا به‪ ،‬ول سكتنا إل ابتدأنا‪ ،‬حتى مرت فئة من بني هاشم‪ ،‬فيهم الحسن والحسين‪ ،‬فلما رآهم‬
‫خـبر بممرهـم‪ ،‬وانهمرت عيناه‪ ،‬فقلنـا‪ :‬يـا رسـول ال‪ ،‬مـا نزال نرى فـي وجهـك شيئاً تكرهـه‪ .‬فقال‪" :‬إنـا أهـل البيـت اختار ال لنـا الخرة على‬
‫الدنيا‪ ،‬وإنه سيلقى أهل بيتي من بعدي تطريداً وتشريدًا في البلد‪ ،‬حتى ترفع رايات سود من المشرق‪ ،‬فيسألون الحق فل يعطونه‪ ،‬ثم يسألونه‬
‫فل يعطونـه‪ ،‬فيقاتلون فينصـرون‪ ،‬فمـن أدركـه منكـم ومـن أعقابكـم فليأت إمام أهـل بيتـي‪ ،‬ولو حبوا على الثلج‪ ،‬فإنهـا رايات هدى يدفعونهـا إلى‬
‫رجـل مـن أهـل بيتـي‪ ،‬يواطـئ اسـمه اسـمي‪ ،‬واسـم أبيـه اسـم أبـي‪ ،‬فيملك الرض فيملهـا قسـطاً وعدلً‪ ،‬كمـا ملئت جورًا وظلماً"}‪ .‬أخرجـه المام‬
‫الحافظ أبو عبد ال الحاكم‪ ،‬في مستدركه هكذا‪.‬‬
‫وعن عبد ال بن الحارث بن جزء الزبيدي‪ ،‬قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬يخرج أناس من المشرق‪ ،‬فيوطئون للمهدي} يعني‬
‫سلطانه‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال محمد بن يزيد بن ماجه القزويني‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫‪25‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 26‬‬

‫وعـن ثوبان‪ ،‬رضـي ال عنـه‪ ،‬قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬إذا رأيتـم الرايات السـود قـد أقبلت مـن خراسـان‪ ،‬فأتوهـا ولو حبوا‬
‫على الثلج؛ فإن فيها خليفة ال المهدي}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في صفة المهدي هكذا‪.‬‬
‫ولعـل معنـى قوله عليـه الصـلة والسـلم‪{ :‬فإن فيهـا خليفـة ال المهدي}‪ ،‬أي فيهـا توطئة وتمهيداً لسـلطانه‪ ،‬كمـا سـبق فـي حديـث عبـد ال بـن‬
‫الحارث آنفاً‪.‬‬
‫وعـن محمـد بـن الحنفيـة‪ ،‬قال‪ :‬تخرج رايـة مـن خراسـان‪ ،‬ثـم تخرج أخرى‪ ،‬ثيابهـم بيـض‪ ،‬على مقدمتهـم رجـل مـن بنـي تميـم‪ ،‬يوطـئ للمهدي‬
‫سلطانه‪ ،‬بين خروجه وبين أن يسلم الناس للمهدي سلطانه اثنان وسبعون شهراً‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو الداني‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعن ثوبان رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬يقتتل عند كنزكم ثلثة كلهم ابن خليفة‪ ،‬ثم ل يصير إلى واحد منهم‪،‬‬
‫ثـم تطلع الرايات السـود مـن قبـل المشرق‪ ،‬فيقاتلونهـم قتالً لم يقاتله قوم‪ .‬ثـم ذكـر شيئاً‪ ،‬فقال‪ :‬إذا رأيتموه فبايعوه‪ ،‬ولو حبواً على الثلج‪ ،‬فإنـه‬
‫خليفة ال المهدي}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال الحاكم في مستدركه‪ ،‬وقال‪ :‬هذا حديث صحيح‪ ،‬على شرط البخاري ومسلم‪.‬‬

‫‪‬نلخص العلمات الدالة على خروجه رضي ال عنه في التي ‪:‬‬
‫•الحكم الجبري آخره حكم السفياني‪.‬‬
‫•نزول بلء شديد من السلطان على المة‪.‬‬
‫•تمل الرض جوراً وظلماً‪ .‬كما ل يجد المؤمنُ ملجأً يلتجئ إليه من الظلم‪.‬‬
‫•يكون بالشام فتنة‪.‬‬
‫•إذا قتل الخليفة بالعراق‪.‬‬
‫•إذا انساب الترك على العراق‪.‬‬
‫•ظهوره سيكون في أعقاب الحرب الحاسمة القريبة الشهيرة باسم (هرمجدون) والتي تلي انحسار الفرات عن جبل من ذهب‪.‬‬
‫•ظهور أربع حكام في بلد العرب‪ :‬البقع‪ ،‬العرج‪ ،‬الصهب‪ ،‬والسفياني‪.‬‬
‫•خروج أهل المغرب‪ ،‬وانحدارهم إلى مصر‪.‬‬
‫•خروج من يدعو لل محمد‪.‬‬
‫•نزول الروم فلسطين‪.‬‬
‫•فتنة الحلس‪ ،‬وهي حرب الخليج وحصار العراق‪.‬‬
‫•فتح بيت المقدس‪.‬‬
‫•هدنة تكون بين المسلمين وبين بني الصفر أي الروم ولعلها بعد حرب العراق وحرب الرهاب المزعومة‪.‬‬
‫•الحرب العالمية التحالفية الثالثة‪.‬‬
‫•خروج الرايات الصفر من المغرب‪.‬‬
‫•خروج الرايات السود من المشرق‪.‬‬
‫•هلك الملوك وهو مشاهد‪.‬‬
‫•قتال كبير في الشام بين أهل المغرب والسفياني‪.‬‬
‫•ظهور الزلزل وزلزال عظيم بالشام‪.‬‬
‫•اقتتال أبناء الخلفاء والمسلمون على جبل ذهب‪.‬‬
‫•إذا قال الرجل‪ :‬ال ال‪ .‬قتل أي نهى عن المنكر و أمر بالمعروف‪.‬‬
‫•إذا أمسي الرجل مؤمن ًا وأصبح كافراً‪ ،‬أو أصبح مؤمن ًا وأمسي كافراً‪.‬‬
‫•ظهور موتان في المة‪ :‬موت أحمر وهو السيف‪ ،‬وموت أبيض وهو الطاعون‪.‬‬
‫•انكساف الشمس في النصف من شهر رمضان والقمر في آخره‪.‬‬
‫•جيش السفياني يغزو الكعبة يخسف به‪.‬‬
‫‪26‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫‪101 / 27‬‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫•ظهور المهدي سيكون في مكة شرفها ال‪.‬‬
‫•مبايعة عصائب العراق وأبدال الشام للمهدي بين الركن والمقام‪.‬‬
‫•عدة المبايعين كعدة أهل بدر‪.‬‬
‫•الهدة والصوت في رمضان‪.‬‬
‫•المعمعة في شوال‪.‬‬
‫•تميز القبائل في ذي القعدة‪.‬‬
‫•تسفك الدماء في ذي الحجة والمحرم‪.‬‬

‫‪‬المهدي ل يغزو العراق وبلد الشام ‪:‬‬
‫حهَا الُّ‪ُ ،‬ثمّ َتغْزُو نَ الرّو َم‬
‫حهَا الُّ‪ُ ،‬ثمّ فَارِ سَ َفيَفْتَ ُ‬
‫سّلمَ‪َ { :‬تغْزُو نَ جَزِي َر َة ا ْلعَرَ بِ فَيَ ْفتَ ُ‬
‫علَيْ ِه وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫عتْبَةَ‪ ،‬قال‪ :‬قَالَ رَ سُو ِل الِّ َ‬
‫عَ نْ نَافِ عِ بْ نِ ُ‬
‫حهَا الُّ‪ُ ،‬ثمّ َتغْزُونَـ الدّجّالَ َفيَفْتَحُهُـ الُّ‪ ،‬قَالَ‪ :‬فَقَالَ نَافِعـٌ‪ :‬يَا جَابِ ُر لَ نَرَى الدّجّالَ يَخْرُجُـ حَتّىـ تُفْتَحَـ الرّومُـ}‪ .‬رواه مسـلم وابـن ماجـه وأحمـد‪،‬‬
‫فَيَ ْفتَ ُ‬
‫وصححه اللباني ‪.‬‬
‫وتجمع جزيرة العرب لقتال المهدي وصحبه‪ ،‬فيغزونها فيفتحها ال فتدين لهم‪ ،‬ومن ثم يخرجون إلى إيران فيفتحها ال فتدين لهم‪ ،‬ومن ثم‬
‫يغزون الروم فيفتحها ال‪ ،‬ومن ثم يخرج الدجال‪ ،‬فيغزونه بمعية عيسى عليه السلم‪ ،‬فيفتحه ال ‪.‬‬
‫ولو تدبرت هذا الحديث‪ ،‬ستجد أن البلدان التي سيغزوها المهدي‪ ،‬عندما يمسك بزمام المور‪ ،‬هي بالترتيب‪:‬‬
‫أولً‪ :‬جَزِي َرةَ ا ْلعَرَبِ‪،‬‬

‫ثانياً‪:‬‬

‫ثالثاً‪:‬‬

‫فَارِسَ أي إيران‪،‬‬

‫الرّومَ أي أوروبا‪،‬‬

‫رابعاً‪:‬‬

‫الدّجّالَ‪.‬‬

‫والملحـظ فـي هذا الحديـث‪ ،‬عدم ورود ذكـر فتـح بلد الشام والعراق‪ ،‬التـي ل بـد للمهدي مـن المرور بهـا‪ ،‬عنـد خروجـه لفتـح فارس‪ ،‬ولفتـح‬
‫الروم الذين سيُلقونه بالقرب من مدينة دمشق‪.‬‬
‫يظهر بوضوح في هذا الحديث‪ ،‬أن كل واحد من هذه المور‪ ،‬أمارة لوقوع ما بعده‪ ،‬كما هو الحال في الحديث السابق‪ ،‬وكل منهما يتقاطع مع‬
‫الخر في نقطتين‪ ،‬هما‪:‬‬
‫أولً‪ :‬غزو الروم ويقابلها خروج الملحمة‪.‬‬

‫وثانياً‪ :‬غزو الدجال ويقابلها خروج الدجال‪.‬‬

‫ويضيف الحديث الول ثلثة أحداث‪ ،‬هي عمران بيت المقدس‪ ،‬وخراب يثرب‪ ،‬وفتح القسطنطينية‪.‬‬
‫وبنظرة سـريعة على حروب المهدي نجـد أنـه سـيقاتل العالم أجمـع‪ ،‬أو سـيقاتله العالم أجمـع وذلك فـي فترة وجيزة ل تتجاوز بضعـة سـنين ل‬
‫تزيد عن التسع و ل تقل عن السبع‪ ،‬فيقاتل‪:‬‬
‫•مسلمي العرب (جزيرة العرب)‪.‬‬
‫•مسلمي الشيعة (فارس)‪.‬‬
‫•الروم (أوروبا)‪.‬‬
‫•اليهود‪.‬‬
‫•روما‪.‬‬
‫•مشركي الر (خوزوكرمان)‪.‬‬
‫ويكون النصر في كل هذه الحروب لكتائب المهدي رضي ال عنه والحمد ل رب العالمين‪.‬‬

‫‪‬نزول الخلفة في بيت المقدس‪:‬‬
‫ت ال ّزلَ ِزلُ وَالْبَلَيَا‬
‫ت الَْرْضَ الْ ُم َقدّسَةَ‪ ،‬فَ َقدْ َدنَ ْ‬
‫حوَالَ َة ِإذَا رَأَيْتَ الْخِلَفَةَ َقدْ نَ َزلَ ْ‬
‫سّلمَ قَالَ‪{ :‬يَا ابْنَ َ‬
‫علَيْهِ وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫حوَالَ َة عن رَسُولُ الِّ َ‬
‫عن ابْنُ َ‬
‫وَالُْمُورُ ا ْلعِظَامُ‪ ،‬وَالسّاعَةُ َيوْمَ ِئ ٍذ أَقْ َربُ ِإلَى النّاسِ‪ ،‬مِنْ َي َديّ َه ِذهِ مِنْ رَأْسِكَ}‪ .‬رواه أحمد‪ ،‬وأخرجه أبو داود والحاكم‪ ،‬وصححه اللباني‪.‬‬
‫عنـد خروج المهدي إلى بلد الشام‪ ،‬سـيتخذ القدس عاصـمة لخلفتـه‪ ،‬تنعـم المـة السـلمية خلل سـنوات حكمـه‪ ،‬بإقامـة الحـق والعدل ورفـع‬
‫الظلم والجور عن أمة السلم‪.‬‬

‫‪‬الترتيب الزمني لحروب المهدي الرئيسية‪:‬‬
‫‪27‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 28‬‬

‫أول حروب المهدي غزو جزيرة العرب ثـم غزو فارس ثـم خوزوكرمان (الصـين واليابان) ثـم الروم ثـم القسـطنطينية الروميّة ثـم اليهود ثـم‬
‫نصارى الغرب (روما) ‪ .‬ومن الجمال إلى التفصيل نقول‪:‬‬

‫‪‬الحاديث الواردة في ذلك‪:‬‬
‫‪‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬تغزون جزيرة العرب فيفتحهـا ال ثـم فارس فيفتحهـا ال ثـم تغزون الروم فيفتحهـا ال ثـم‬
‫تغزون الدجّال فيفتحه ال}‪.‬‬
‫‪‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬عمران بيـت المقدس خراب يثرب وخراب يثرب خروج الملحمـة وخروج الملحمـة فتـح‬
‫القسطنطينية وفتح القسطنطينية خروج الدجّال}‪.‬‬
‫‪‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬ل تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون حتى يختبئ اليهودي من‬
‫وراء الحجر والشجر‪ :‬يا مسلم يا عبد ال هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله إل الغرقد فإنه من شجر اليهود}‪.‬‬
‫‪‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬ل تقوم الساعة حتى تقاتلوا خوزاً وكرمان من العاجم حُمْ ُر الوجوه فطس النوف صغار‬
‫العين كأن وجوههم المجان المُطرقة}‪.‬‬
‫‪{‬سئل رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ :‬أي المدينتين تفتح أولً القسطنطينية أو رومية؟ فقال صلى ال عليه وسلم‪ :‬مدينة هِرقل‬
‫تفتح أولً}‪ ،‬يعني قسطنطينية تفتح قبل روميّة ‪.‬‬

‫‪‬تفاصيل حروب المهدي‪:‬‬
‫الحرب الولى‪:‬‬

‫غزو جزيرة العرب‪{ :‬تغزون جزيرة العرب فيفتحها ال}‪.‬‬

‫ويكون ذلك فــي فترة غدر الروم وتجميعهــم الجيوش لقتال المســلمين‪ .‬فأول جيــش يخرج للمهدي بعــد الخســف بالجيــش الول‪ ،‬هــو جيــش‬
‫السـفياني مـن جزيرة العرب‪ ،‬فيجهـز جيشاً ويسـتعين بأخواله مـن َكلْب‪ .‬فيسـيرون إلى المهدي لقتاله فيهزمهـم المهدي شرّ هزيمـة ويغنـم منهـم‬
‫غنائم عظيمـة‪ .‬تقول بعـض الروايات‪{ :‬والخيبـة لمـن لم يشهـد غنيمـة َكلْب}‪ .‬وبهذه الحرب تَفتَحُـ جزير ٌة العرب أبوابَهـا للمهدي فيملكهـا ويبسـط‬
‫سلطانه عليها‪.‬‬
‫الحرب الثانية‪:‬‬

‫غزو فارس (إيران الرافضة)‪{ :‬وتغزون فارس فيفتحها ال}‪.‬‬

‫يخرج جيش من فارس (إيران) وهم من الرافضة‪ .‬وهم من أعدى أعداء أهل السنة‪ ،‬ل يَرقُبون فيهم إل ول ذمة‪ .‬وهم ل يجدون غضاضة أن‬
‫يرسلوا جيشاً لقتال هذا المهدي الذي ليس هو مهدي الخرافة مهدي السراديب‪ .‬فيهزمهم المهدي شر هزيمة والمهدي ل تهزم له راية‪.‬‬
‫الحرب الثالثة‪:‬‬

‫غزو الروم (أوروبا)‪ ،‬الملحمة الكبرى‪{ :‬ثم تغزون الروم فيفتحها ال}‪.‬‬

‫وعن كثير بن عبد ال‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن جده‪ ،‬أنه قال‪ :‬سمعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول‪ { :‬ل تذهب الدنيا يا علي ابن أبي طالب‪.‬‬
‫فقال علي‪ :‬لبيـك يـا رسـول ال‪ .‬قال‪ :‬اعلم أنكـم سـتقاتلون بنـي الصـفر‪ ،‬ويقاتلهـم مـن بعدكـم مـن المؤمنيـن‪ ،‬وتخرج إليهـم ورقـة المؤمنيـن أهـل‬
‫الحجاز الذيـن يجاهدون فـي سـبيل ال‪ ،‬ول تأخذهـم فـي ال لومـة لئم‪ ،‬حتـى يفتـح ال عـز وجـل عليهـم قسـطنطينية‪ ،‬فيصـيبون نيلً عظيماً‪ ،‬لم‬
‫يصيبوا مثله قط‪ ،‬حتى إنهم يقتسمون بالترس‪ ،‬ثم يصرخ صارخ‪ :‬يا أهل السلم‪ ،‬قد خرج المسيح الدجال في بلدكم وذراريكم‪ .‬فينفض الناس‬
‫عـن المال‪ ،‬فمنهـم الخـذ منهـم والتارك‪ ،‬فالخـذ نادم‪ ،‬والتارك نادم‪ ،‬يقولون‪ :‬مـن هذا الصـائح؟ فل يعلمون مـن هـو‪ ،‬فيقولون‪ :‬ابعثوا طليعـة إلى‬
‫لد‪ ،‬فإن يكـن المسـيح قـد خرج‪ ،‬فيأتونكـم بعلمـه‪ .‬فيأتون فينظرون فل يرون شيئاً‪ ،‬ويروون الناس سـاكنين فيقولون‪ :‬مـا صـرخ الصـارخ إل لنبـأ‪،‬‬
‫فاعتزموا ثـم ارشدوا‪ ،‬فيعتزمون أن نخرج بأجمعنـا إلى لد‪ ،‬فإن يكـن بها المسيح الدجال نقاتله‪ ،‬حتى يحكم ال بيننـا وبينـه وهو خير الحاكميـن‪،‬‬
‫وإن تكن الخرى فإنها بلدكم وعشائركم‪ ،‬رجعتم إليها}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال الحاكم‪ ،‬في مستدركه على الصحيح‪.‬‬
‫وعن كعب الحبار رضي ال عنه قال‪ :‬ذكر رسول ال صلى ال عليه وسلم الملحمة‪ ،‬فسمى الملحمة من عدد القوم‪ ،‬وأنا أفسرها لكم‪ :‬إنه‬
‫يحضرها اثنا عشر ملكاً من الروم‪ ،‬أصغرهم وأقلهم مقاتلة صاحب الروم‪ ،‬ولكنهم كانوا هم الدعاة‪ ،‬وهم دعوا تلك المم‪ ،‬واستمدوا بهم‪ ،‬وحرام‬
‫على أحــد يرى عليــه حقاً للســلم أن ل ينصــر الســلم يومئذ‪ ،‬وليبلغــن مدد المســلمين يومئذ صــنعاء الجنــد‪ ،‬وحرام على أحــد يرى عليــه حقاً‬
‫للنصـرانية أن ل ينصـرها يومئذ‪ ،‬ولتمدنهـم يومئذ الجزيرة بثلثيـن ألف نصـراني‪ ،‬يترك الرجـل فدائه‪ ،‬يقول‪ :‬أذهـب أنصـر النصـرانية‪ ،‬ويسـلط‬
‫الحديـد بعضـه على بعـض‪ ،‬فمـا يضر رجلً يومئ ٍذ كان معـه سـيف ل يجدع النـف أل يكون مكانه الصمصامة‪ ،‬ل يضع سيفه يومئذ على درع ول‬
‫غيره إل قطعـه‪ ،‬وحرام على جيـش أن يترك النصـر‪ ،‬يلقـي ال تعالى الصـبر على هؤلء‪ ،‬وعلى هؤلء‪ ،‬ويسـلط الحديـد بعضـه على بعـض ليشتـد‬
‫البلء فيقتـل يومئذ مـن المسـلمين ثلث‪ ،‬ويفـر ثلث‪ ،‬فيقعون فـي مهيـل مـن الرض‪ ،‬يعنـي هؤلء‪ ،‬ل يرون الجنـة‪ ،‬ول يرون أهلهـم أبداً‪ ،‬ويصـبر‬
‫ثلث‪ ،‬فيحرسـونهم ثلثـة أيام‪ ،‬ل يفرون كمـا فـر أصـحابهم‪ .‬فإذا كان يوم الثالث‪ ،‬قال رجـل منهـم‪ :‬يـا أهـل السـلم‪ ،‬مـا تنتظرون‪ ،‬قوموا فادخلوا‬
‫الجنة كما دخلها إخوانكم‪ .‬فيومئذ ينزل ال تعالى نصره‪ ،‬ويغضب ال لدينه‪ ،‬ويضرب بسيفه‪ ،‬ويطعن برمحه‪ ،‬ويرمي بسهمه‪ ،‬ل يحل لنصراني‬
‫يحمل بعد ذلك اليوم سلحاً حتى تقوم الساعة‪ ،‬ويضرب المسلمون أقفاهم مدبرين‪ ،‬ل يمرون بحضن إل فتح‪ ،‬ول مدينة إل فتحت‪ ،‬حتى يردوا‬
‫‪28‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 29‬‬

‫القسطنطينية‪ ،‬فيكبرون ال تعالى ويقدسونه ويحمدونه‪ ،‬فيهدم ال ما بين اثني عشر برجاً‪ ،‬ويدخلها المسلمون‪ ،‬فيومئذ تقتل مقاتلتها‪ ،‬وتقتض‬
‫عذارهــا‪ ،‬ويأمرهــا ال فتظهــر كنوزهــا‪ ،‬فآخــذ وتارك‪ ،‬فيندم التارك‪ .‬فقالوا‪ :‬وكيــف تجتمــع ندامتهمــا؟ قال‪ :‬يندم الخــذ أن ل يكون ازداد‪ ،‬ويندم‬
‫التارك أن ل يكون أخـذ‪ .‬قالوا‪ :‬إنـك لترغبنـا فـي الدنيـا فـي آخـر الزمان‪ .‬قال‪ :‬إنـه يكون مـا أصـابوا منهـا عونًا لهـم على سـنين شداد‪ ،‬وسـنين‬
‫الدجال‪ .‬وال‪ :‬ويأتيهـم آت وهـم فيهـا‪ ،‬فيقول‪ :‬خرج الدجال فـي بلدكـم‪ .‬قال‪ :‬فينصـرفون حيارى‪ ،‬فل يجدونـه خرج‪ .‬قال‪ :‬فل يلبـث إل قليلً‪ ،‬حتـى‬
‫يخرج‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫قبـل قتال المسـلمين مـع بنـي الصـفر ‪-‬الروم‪ -‬تكون هدنـة بينهـم‪ ،‬فيغدر الروم‪ ،‬ويأتوننـا بثمانيـن رايـة‪ ،‬تحـت كـل رايـة اثنـا عشـر ألفاً‪ ،‬وعندئذ‬
‫تكون الملحمة بين الفريقين ويقضي المسلمون فيها على الروم ‪ ,‬تلك الملحمة الكبرى‪ .‬وهي من أشد الحروب وأعنفها‪ ،‬تلك التي تنشأ بمجيء‬
‫الروم بعد تسعة أشهر من معركة (هرمجدون) وقد جمعوا ملوك الروم خفية في فترة الغدر فيأتوننا في جيش جرار قوامه حوالي مليون جندي‬
‫يصفه رسول ال صلى ال عليه وسلم بقوله‪{ :‬فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفاً}‪.‬‬
‫أن تلك المعركـة العنيفـة بيننـا وبيـن الروم والتـي سـماها رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم "الملحمـة الكـبرى" تدور رحاهـا فـي (سـوريا) قريب ًا‬
‫مـن "دمشـق" بمكان يسـمى العماق أو دابـق ويكون مقـر قيادة المهدي فـي (الغوطـة) قرب دمشـق‪ .‬يقول رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪:‬‬
‫{فسطاط المسلمين يوم الملحمة الكبرى بأرض يقال لها الغوطة فيها مدينة يقال لها دمشق خير منازل المسلمين يومئذ}‪.‬‬
‫ستكون المقتلة عظيمة في نزال متواصل لمدة أربعة أيام ل تهدأ فيها السيوف إل بليلٍ يحجز بينهم وبنهاية اليوم الرابع تتمخّض الحرب عن‬
‫النتائج التية‪:‬‬
‫•ينهزم الروم هزيمة منكرة لم يروا مثلها ويُقتل منهم أعداد عظيمة ل يعلمها إل ال‪ ،‬فيهلك معظمهم ويجعل ال الدائرة عليهم‪.‬‬
‫•ينصر ال تعالى عبد المهدي (محمد بن عبد ال) بعد أن يلقي المسلمون شدةً وبلء عظيماً وتبلغ القلوب الحناجر فيفرّ ثلث الجيش‬
‫يخذل المسـلمين فيخذلهـم ال ول يتوب عليهـم أبداً‪ ،‬ويسـتشهد ثلث الجيـش هؤلء أفضـل الشهداء عنـد ال‪ ،‬ويفتتـح الثلث الباقـي ل‬
‫يفتنون أبداً أولئك أصحاب الجنة‪ ,‬ويفتتح المسلمون على إثـر هذه الملحمة القسـطنطينية ويدخلونها دون أن يرموا بسـهم أو يقاتلوا‬
‫بسلح‪.‬‬
‫الحرب الرابعة‪:‬‬

‫فتح القسطنطينية رومية (أو روما عاصمة إيطاليا)‪.‬‬

‫هذا هــو الفتــح الذي سـيخرج على إثره المسـيحُ الدجّال بعــد غضبتــه ولن يكون قتالً بالســيف والرمــح ولكــن ســيتم الفتــح بذكــر ال التهليــل‬
‫والتكبير ل إله إل ال‪ ،‬وال أكبر‪.‬‬
‫وعن أبي هريرة رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬إني لعلم مدينة‪ ،‬جانب منها إلى البحر وجانب منها على البر‬
‫فيأتيهمـا المسـلمون‪ ،‬فيقولون‪ :‬ل إله إل ال وحده ل شريـك له‪ .‬فيسـقط جانبهـا الذي إلى البر‪ ،‬فيفتحهـا المسـلمون بالتسـبيح والتكـبير}‪ .‬أخرجـه‬
‫المام مسلم‪ ،‬في صحيحه‪.‬‬
‫وعـن عمرو بـن العاص‪ ،‬قال‪{ :‬تغزون القسـطنطينية ثلث غزوات‪ ،‬فأمـا غزوة فتكون بلء وشدة‪ ،‬والغزوة الثانيـة يكون بينكـم وبينهـم صـلح‬
‫حتـى يبنـي فيهـا المسـلمون المسـاجد وتغزون معهـم مـن وراء القسـطنطينية‪ ،‬ثـم ترجعون إليهـا‪ ،‬والغزوة الثالثـة يفتحهـا ال لكـم بالتكـبير‪ ،‬فتكون‬
‫على ثلثة أثلث‪ ،‬يخرب ثلثها‪ ،‬ويخرق ثلثها‪ ،‬يقسمون الثلث الباقي كيلً}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫وذكـر المام أبـو الحسـن محمـد بـن عبيـد الكسـائي‪ ،‬فـي قصـص النـبياء‪ ،‬قال‪ :‬قال كعـب الخبار‪ :‬يخرج المهدي إلى بلد الروم‪ ،‬وجيشـه مائة‬
‫ألف‪ ،‬فيدعـو ملك الروم إلى اليمان فيأبـى‪ ،‬فيقتتلن شهريـن‪ ،‬فينصـر ال تعالى المهدي‪ ،‬ويقتـل مـن أصـحابه خلقاً كثيراً‪ ،‬وينهزم‪ ،‬ويدخـل إلى‬
‫القسطنطينية فينزل المهدي على بابها‪ ،‬ولها يومئذ سبعة أسوار‪ ،‬فيكبر المهدي سبع تكبيرات‪ ،‬فيخر كل سور منها‪ ،‬فعند ذلك يأخذها المهدي‪،‬‬
‫ويقتل من الروم خلقاً كثيراً‪ ،‬ويسلم على يديه خلق كثير‪.‬‬
‫وعـن ابـن حميـر‪ ،‬قال‪ :‬ليكونـن لكـم مـن عدوكـم بهذه الرملة رملة أفريقيـة يوم يقبـل الروم فـي ثمان مائة سـفينة‪ ،‬فيقاتلوكـم بهذه الرملة‪ ،‬ثـم‬
‫يهزمهـم ال تعالى‪ ،‬فتأخذون سـفنهم فتركبونهـا إلى روميـة‪ ،‬فإذا أتيتموهـا كـبرتم ثلث تكـبيرات‪ ،‬ويرتـج الحصـن مـن تكـبيرتكم فينهار فـي الثالثـة‬
‫قدر ميـل‪ ،‬فتدخلونهـا فيرسـل ال عليهـم غمامـة تغشاهـم فل تنهنهكـم حتـى تدخلوهـا‪ ،‬فل تنجلي تلك الغـبرة حتـى تكونوا على فرشهـم‪ .‬أخرجـه‬
‫الحافظ أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫وعـن حذيفـة بـن اليمان رضـي ال عنـه فـي قصـة المهدي عليـه السـلم؟ قال‪ :‬أخبرنـا أنـه ليـس أحـد منكـم مـن ولد آدم غل وقـد ألم بذنـب‪ ،‬غل‬
‫يحيى بن زكريا‪ ،‬فإنه لم يخط‪ .‬قال‪ :‬فقال إن ال عز وجل من عليكم بتوبة تطهركم من الذنوب‪ ،‬كما يطهر الثوب النقي من الدنس‪ ،‬لم يمرون‬
‫بحصن من أرض الروم‪ ،‬فيكبرون عليه إل خر حائطه‪ ،‬فيقتلون مقاتلته حتى يدخلون مدينة الكفر القسطنطينية‪ ،‬فيكبرون عليها أربع تكبيرات‪،‬‬
‫فيسـقط حائطهـا‪ .‬قال حذيفـة‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬إن ال عـز وجـل يهلك قسـطنطينية وروميـة‪ ،‬وتدخلونهـا‪ ،‬فتقتلون بهـا أربـع‬
‫مائة ألف‪ ،‬وتسـتخرجون منهـا كنوزاً كثيرة‪ ،‬ذهباً‪ ،‬وكنوز جوهـر‪ ،‬تقيمون فـي دار البلط‪ .‬قال‪ :‬دار الملك‪ .‬ثـم تقيمون بهـا سـنة تبنون المسـاجد‪،‬‬
‫ثـم ترحلون منهـا‪ ،‬حتى تأتوا مدينـة يقال لهـا مرد قاريـه‪ ،‬فبينمـا أنتـم فيهـا تقسـمون كنوزهـا‪ ،‬إذ سـمعتم منادياً ينادي‪ :‬أل إن الدجال قـد خلفكـم فـي‬
‫أهليكـم بالشام‪ .‬فترجعون فإذا المـر باطـل‪ ،‬فعنـد ذلك تأخذون فـي اقتناء سـفن‪ ،‬خشبهـا مـن جبـل لبنان‪ ،‬وجبالهـا مـن نخـل بيسـان‪ ،‬فتركبون مـن‬
‫مدينـة يقال لهـا عكـا‪ ،‬فـي ألف مركـب‪ ،‬مـن سـاحل الردن بالشام‪ ،‬وانتـم يومئذ أربعـة أجناد‪ ،‬أهـل المشرق‪ ،‬وأهـل المغرب‪ ،‬وأهـل الشام‪ ،‬وأهـل‬
‫الحجاز‪ ،‬كأنكـم ولد رجـل واحـد‪ ،‬قـد أذهـب ال عـز وجـل الشحناء والتباغـض مـن قلوبكـم‪ ،‬فتسـيرون مـن عكـا إلى روميـة‪ ،‬فبنمـا أنتـم تحتهـا‬
‫‪29‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 30‬‬

‫معسكرين‪ ،‬إذ خرج إليكم راهب من رومية‪ ،‬عالم من علمائهم صاحب كتب‪ ،‬حتى يدخل عسكركم‪ ،‬فيقول‪ :‬أين إمامكم؟ فيقال‪ :‬هذا‪ .‬فيقعد إليه‪،‬‬
‫فيسـأله عـن صـفة الجبار تبارك وتعالى‪ ،‬وصـفة الملئكـة وصـفة الجنـة والنار‪ ،‬وصـفة آدم‪ ،‬وصـفة النـبياء عليهـم السـلم‪ ،‬حتـى يبلغ إلى موسـى‬
‫عليه السلم‪ ،‬فيقول‪ :‬أشهدكم أن دينكم دين ال‪ ،‬ودين أنبيائه‪ ،‬ولم يرض دين ًا غيره‪ .‬ويسأل‪ :‬هل يأكل أهل الجنة ويشربون؟ فيقول‪ :‬نعم‪ .‬فيخر‬
‫الراهـب سـاجداً سـاعة‪ ،‬ثـم يقول‪ :‬مـا دينـي غيره‪ ،‬وهذا ديـن موسـى‪ ،‬وال عـز وجـل أنزله على موسـى عليـه اللم‪ ،‬وإن صـفة نـبيكم عندنـا فـي‬
‫النجيل البرقليط صاحب الجمل الحمر‪ ،‬وأنتم أصحاب هذه المدينة‪ ،‬فدعوني أدخل إليهم فأدعوهم‪ ،‬فإن العذاب قد أظل عليهم‪ .‬فيدخل‪ ،‬فيتوسط‬
‫المدينـة‪ ،‬فيصـيح‪ :‬يـا أهـل روميـة‪ ،‬جاءكـم ولد إسـماعيل بـن إبراهيـم‪ ،‬المـة الذيـن تجدونهـم فـي التوراة والنجيـل‪ ،‬نـبيهم صـاحب الجمـل الحمـر‪،‬‬
‫فأجيبوهم وأطيعوا‪ .‬فيثبون إليه فيقتلونه‪ ،‬فيبعث ال عز وجل إليهم ناراً من السماء‪ ،‬كأنها عمود‪ ،‬حتى تتوسط المدينة‪ ،‬فيقوم إمام المسلمين‪،‬‬
‫فيقول‪ :‬يا أيها الناس‪ ،‬إن الراهب قد استشهد}‪ .‬وذكر باقي الحديث‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقري‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعـن عبـد ال بـن مسـعود‪ ،‬رضـي ال عنـه عـن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم‪ ،‬قال‪{ :‬تكون بيـن الروم وبيـن المسـلمين هدنـة وصـلح}‪ .‬فذكـر‬
‫الحديث‪ ،‬وفـي آخره‪{ :‬ويحيـط المسـلمون بمدينـة الكفـر ليلة الجمعـة بالتحميـد والتكـبير والتهليـل إلى الصباح‪ ،‬ول يرى فيهـم نائم ول جالس‪ .‬فإذا‬
‫طلع الفخـر كـبر المسـلمون تكـبيرة واحدة‪ ،‬فيسـقط مـا بيـن البرجيـن‪ ،‬فيقول لهـم الروم‪ :‬إنمـا كنـا نقاتـل العرب‪ ،‬الن نقاتـل ربنـا‪ ،‬وقـد هدم لهـم‬
‫مدينتنـا‪ ،‬فيمكنون بأيديهم‪ ،‬ويكيلون الذهـب بالترسـة‪ ،‬ويقتسـمون الذراري‪ ،‬ويتمتعون بمـا في أيديهـم مـا شاء ال‪ ،‬ثم يخرج الدجال حقاً‪ ،‬ويفتـح‬
‫ال القسـطنطينية على أيدي أقوام هـم أولياء ال تعالى‪ ،‬يرفـع ال عنهـم الموت والمرض والسـقم‪ ،‬حتـى ينزل عيسـى ابـن مريـم عليـه السـلم‪،‬‬
‫فيقاتلون معه الدجال}‪ .‬أخرجه المام أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫وعن كعب الخبار‪ ،‬رضي ال عنه قال‪ :‬أنصار ال ينصر يوم الملحمة الكبرى أهل اليمان‪ ،‬ول غش فيهم‪ ،‬يفتحها ال عز وجل عليهم‪ .‬ثم‬
‫يسـيرون فيدخلون أرض الروم‪ ،‬فل يمرون بحصـن إل اسـتنزلوه‪ ،‬ول بأرض إل دانـت لهـم‪ ،‬حتـى ينتهوا إلى الخليـج‪ .‬فييبسـه ال عـز وجـل لهـم‪،‬‬
‫حتى تجوز الخيل‪ .‬ثم سيرون حتى ينزلوا على القسطنطينية‪ ،‬فيقاتلونهم‪ ،‬فيقعدون عليهم يوماً‪ ،‬حتى يروا حائطها‪ ،‬فيكبرون تكبيرة‪ ،‬فيضع ال‬
‫عز وجل لهم ما بين برجين‪ ،‬حتى ينهضوا إليها‪ ،‬ول يدخلوها حتى يعودوا ليها في اليوم الثاني‪ ،‬فيفعلون مثل ذلك اليوم الول‪ ،‬ثم يعودون في‬
‫اليوم الثالث‪ ،‬حتى ينتهوا إلى حائطها‪ ،‬فيكبرون تكبيرة يضع ال تعالى لهم ما بين برجين‪ ،‬ثم ينهضون إليها‪ ،‬فيفتحها ال تعالى عليهم‪ .‬فبينا‬
‫هم على ذلك‪ ،‬فيأتيهم آت من الشام‪ ،‬فيخبرهم أن الدجال قد خرج‪ ،‬فل يفزعنكم ذلك‪ ،‬فإنه ل يخرج لسبع سنين بعد فتحها‪ ،‬فخذوا واحتملوا من‬
‫غنيمتها‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقري‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫عن حذيفة بن اليمان‪ ،‬رضي ال عنه عن رسول ال صلى ال عليه وسلم في قصة المهدي عليه السلم‪ ،‬وفتحه لرومية‪ ،‬قال‪ { :‬ثم يكبرون‬
‫عليهـا أربـع تكـبيرات‪ ،‬فيسـقط حائطهـا‪ ،‬وإنمـا سـميت روميـة‪ ،‬لنهـا كرمانـة مـن كثرة الخلق‪ ،‬فيقتلون بهـا سـتمائة ألف‪ ،‬ويسـتخرجون منهـا حلى‬
‫بيـت المقدس‪ ،‬والتابوت الذي فيـه السـكينة‪ ،‬ومائدة بنـي إسـرائيل‪ ،‬ورضاضـة اللواح‪ ،‬وعصـا موسـى‪ ،‬ومنـبر سـليمان‪ ،‬وقفيزيـن مـن المـن الذي‬
‫أنزل ال على بني إسرائيل‪ ،‬اشد بياض ًا من اللبن‪ .‬قال حذيفة‪ ،‬قلت‪ :‬يا رسول ال‪ ،‬كيف وصلوا إلى هذا؟ فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪:‬‬
‫"إن بنـي إسـرائيل لمـا اغتدوا وقتلوا النـبياء بعـث ال بخـت نصـر فقتـل بهـا سـبعين ألفاً‪ ،‬ثـم إن ال تعالى رحمهـم‪ ،‬فأوحـى ال عـز وجـل إلى ملك‬
‫من ملوك فارس‪ ،‬أن سر إلى عبادي بني إسرائيل‪ ،‬فاستنقذهم من بخت نصر‪ ،‬وردهم إلى بيت المقدس‪ ،‬مطيهين له أربعين سنة‪ ،‬ثم يعودون‪،‬‬
‫فذلك قوله عـز وجـل فـي القرآن‪{ :‬وإن عدتـم عدنـا} إن عدتـم فـي المعاصـي عدنـا عليكـم بشـر مـن العذاب‪ ،‬فعادوا‪ ،‬فسـلط عليهـم طياليـس ملك‬
‫روميـة‪ ،‬فسـباهم‪ ،‬واسـتخرج حلي بيـت المقدس والتابوت وغيره‪ ،‬فيسـتخرجونه ويردونـه إلى بيـت المقدس‪ ،‬ثـم يسـيرون حتـى يأتوا مدينـة يقال‬
‫لهـا طاجنـة‪ ،‬فيفتحونهـا‪ ،‬ثـم يسـيرون حتـى يأتوا مدينـة يقال لهـا القاطـع‪ ،‬وهـي على البحـر الذي ل يحمـل جاريـة ‪ -‬يعنـي السـفن ‪ -‬فيـه"‪ .‬قيـل‪ :‬يـا‬
‫رسـول ال‪ ،‬ولم ل يحمـل جاريـة؟ قال‪" :‬لنـه ليـس له قعـر‪ ،‬وإن مـا ترون مـن خلجان ذلك البحـر‪ ،‬جعله ال عـز وجـل منافـع لبنـي آدم‪ ،‬لهـا قعور‬
‫فهـي تحمـل السـفن"‪ .‬قال حذيفـة‪ :‬فقال عبـد ال بـن سـلم‪ :‬والذي بعثـك بالحـق‪ ،‬إن صـفة هذه المدينـة فـي التوراة‪ ،‬طولهـا ألف ميـل‪ ،‬وعرضهـا‬
‫خمسـمائة ميـل‪ .‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪" :‬لهـا سـتون وثلثمائة باب‪ ،‬يخرج مـن كـل باب مائة ألف مقاتـل‪ ،‬فيكـبرون عليهـا أربـع‬
‫تكـبيرات‪ ،‬فيسـقط حائطهـا‪ ،‬فيغنمون مـا فيهـا‪ ،‬ثـم يقيمون فيهـا سـبع سـنين‪ ،‬ثـم يقفلون منهـا إلى بيـت المقدس‪ ،‬فيبلغهـم أن الدجال قـد خرج فـي‬
‫يهودية أصبهان}‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو المقري‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعـن زياد بـن ربيعـة الفارسـي‪ ،‬قال‪ :‬يسـير منكـم جيـش إلى روميـة فيفتحونهـا‪ ،‬ويأخذون حليـة بيـت المقدس‪ ،‬وتابوت السـكينة‪ ،‬والمائدة‪،‬‬
‫والعصا‪ ،‬وحلة آدم‪ ،‬فيؤمر على ذلك غلم شاب‪ ،‬فيردها‪ ،‬إلى بيت المقدس‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال نعيم بن حماد‪ ،‬في كتاب الفتن‪.‬‬
‫روى المام مسلم عن أبي هريرة رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬سمعتم بمدينة جانب منها في البر وجانب في‬
‫البحر؟ قالوا‪ :‬نعم يا رسول ال قال‪ :‬ل تقوم الساعة حتى يغزوها سبعون ألف ًا من بني إسحاق فإذا جاءوها نزلوا فلم يقاتلوا بسلح ولم يرموا‬
‫بسهم‪ .‬قالوا‪ :‬ل إله إل ال وال أكبر‪ .‬فيسقط أحد جانبيها‪ .‬قال ثور – راوي الحديث‪ :-‬ل أعلمه إل قال‪ :‬الذي في البحر‪ .‬ثم يقولوا الثانية ل إله‬
‫إل ال وال أكـبر فيسـقط جانبهـا الخـر‪ ،‬ثـم يقولوا الثالثـة ل إله إل ال وال أكـبر فيفرّج لهـم فيدخلوهـا‪ ،‬فبينمـا هـم يقتسـمون المغانـم إذ جاءهـم‬
‫الصريخ فقال‪ :‬إن الدجّال قد خرج فيتركون كلّ شيء ويرجعون}‪.‬‬
‫وبنو إسحاق هم الروم وهم من سللة العيص بن إسحاق بن إبراهيم الخليل عليه الصلة والسلم‪ .‬فهم أولد عم بني إسرائيل وهو يعقوب‬
‫بـن إسـحاق‪ .‬فبنـو إسـحاق المذكورون فـي الحديـث هـم الروم الذيـن أسـلموا بعـد معركـة (هرمجدون)‪ .‬قال الحافـظ ابـن كثيـر‪( :‬وهذا يدل على أن‬
‫الروم يسلمون في آخر الزمان ولعل فتح القسطنطينية يكون على يدي طائفة منهم كما نطق به الحديث المتقدم)‪.‬‬
‫سّلمَ أنّا سنفتح رومية‪ ،‬عاصمة النصرانية اليوم‪،‬‬
‫عَليْ هِ وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫ومعلوم أن بلد الروم اليوم هي أوربا وقلبها إيطاليا‪ ،‬وقد بشّرنا رسولنا َ‬
‫بعد أن فتـح المسلمون عاصـمتها الولى‪ ،‬القسطنطينية‪ .‬قد كان هذا في عهد محمـد الفاتح أما القسطنطينية التـي ستفتح في عهد المهدي فهي‬
‫رومية أو روما عاصمة إيطاليا‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬
‫الحرب الخامسة‪:‬‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 31‬‬

‫قتال اليهود و الدجّال‪:‬‬

‫وبتعـبير أدق قتال ُثلُث اليهود‪ ،‬لن ثلث اليهود سـوف يَهلكون على يـد السـفياني و ُثلُث الخـر فـي معركـة هرمجدون‪ ،‬ومـن بقـي مـن اليهود‬
‫سيحتاجون إلى سبعة أشهر لدفن جميع الجنود الموتى في تلك المعارك‪.‬‬
‫يهلك ُثلُثــُ اليهود فــي معركــة (هرمجدون) ويتولى المســلمون بقيادة المهدي القضاء على الثلث الباقــي ويكون ذلك بعــد فتــح المســلمين‬
‫القسطنطينية وظهور الدجال اللعين ملك اليهود‪.‬‬
‫وتفصـيل ذلك أن اليهود ينتظرون مسـيحهم المخلص أو ملكهـم العبقري الذي سـيخلصهم مـن تلك المـم الفاسـدة (وهـم مَنْـ سـوى اليهود مـن‬
‫سكان الرض) كما يظنون وهم يعتقدون أن ظهوره سيكون قبل عام ‪ 2022‬ميلدية تبعا لدورة المذنب هالي كما سنرى لحقاً‪.‬‬
‫فعندمـا يظهـر الدجّال فـي الوقـت الذي قدره ال ويسـيح فـي الرض أربعيـن يوم ًا يوم كسـنة ويوم كشهـر ويوم كجمعـة وباقـي أيامـه كأيامنـا كمـا‬
‫ســنفصل فــي الباب الدجّال ‪ -‬بإذن ال ‪ -‬فينزل عيســى بــن مريــم مــن الســماء فيقتــل الدجال فينهزم حينئذ أتباعــه وكلهــم مــن اليهود ويفرّون‬
‫ويختبئون مـن المسـلمين وراء الحجار والشجار فل تمهلهـم الحجار والشجار أن تدل عليهـم وتُوشـي بهـم وكأنهـا قـد ضجـت مـن ريـح كفرهـم‬
‫النتن وقتلهم النبياء بغير حق وزهم أيديهم الملطخة بدماء البرياء والولدان والشيوخ والنساء‪.‬‬
‫فتنادي الحجار والشجار بصوت مسموع –ويا ل العجب‪ -‬يا مسلم يا عبد ال يا موحد هذا يهودي مختبئ خلفي فتعال فاقتله‪ ،‬إل ما يكون‬
‫من شجر الغرقد وهو من شجر اليهود‪ .‬سبحان ال‪.‬‬
‫فقتال المسـلمين اليهود سـيكون بعـد نزول عيسـى عليـه السـلم وقتـل الدجال وجاء فـي روايـة لحمـد عـن جابر قال رسـول ال صـلى ال عليـه‬
‫وسلم‪ …{ :‬حتى إن الشجر والحجر ينادي‪ :‬يا روحَ ال هذا يهودي فل يترك ممن كان يتبعه – أي الدجال – أحدًا إل قتله}‪.‬‬

‫‪‬المهدي في نبوءة أهل الكتاب ‪:‬‬
‫دراسـات وأبحاث الغربييـن‪ ،‬التـي تتناول النبوءات التوراتيـة والنجيليـة‪ ،‬الخاصـة بأحداث النهايـة‪ ،‬تـبيّن بأن اليهود والنصـارى‪ ،‬أكثـر إيمانـا‬
‫ويقيناً‪ ،‬من عامة المسلمين‪ ،‬بحتمية ظهور المهدي‪ ،‬وانتصاره في كافة حروبه‪ ،‬واتخاذه للقدس عاصمة لملكه‪ ،‬وامتداده لمساحات شاسعة من‬
‫الراضـي‪ .‬ويعلم الغربيون يهودا ونصـارى‪ ،‬ممـا جاء فـي كتبهـم‪ ،‬أن هناك قائد مسـلم كـبير‪ ،‬هـو نفـس الميـر العربـي والشرقـي‪ ،‬الذي سـيولد فـي‬
‫الجزيرة العربيــة‪ ،‬وأن هذا القائد ســينتصر فــي حروبــه‪ ،‬موحدا بذلك جميــع دول العالم الســلمي‪ ،‬ومــن ثــم ســيجتاح أوروبــا كاملة‪ ،‬بجيوشــه‬
‫ص ( ‪ ) 1‬مليون‪ ،‬وفي نص آخر ( ‪ ) 200‬مليون مقاتل‪ ،‬مسببا سقوط الحضارة المسيحية اليهودية واندثارها‪.‬‬
‫الجرارة البالغة في نَ ّ‬
‫لذلك تجـد الغرب يسـعى حثيثاً‪ ،‬لوأد أيـة بادرة تلوح فـي الفـق‪ ،‬لحياء الخلفـة السـلمية‪ .‬ولنهـم يعلمون بأن النهايـة قـد اقتربـت‪ ،‬ويعتقدون‬
‫بأنه سيقود تحالفاً عسكرياً ضد الغرب‪ ،‬ينجم عنه دمار الحضارة الغربية برمتها‪ ،‬فهم يتوقعون ظهوره في أي لحظة‪ ،‬ويخشون أن يظهر وأن‬
‫تقوى شوكته‪ ،‬وهم في غفلة من أمره‪ ،‬فلذلك تجدهم يُحاولون تجنيد العالم بأسره‪ ،‬ضد ما يُسمّونه بالرهاب السلمي‪ ،‬خوفا من ذلك المصير‬
‫المشؤوم الذي ينتظرهم‪ ،‬عند ظهور أمره‪.‬‬
‫وهم يسمونه في كتبهم‪:‬‬
‫•الغصن‪.‬‬
‫•المين الصادق‪.‬‬
‫•الحمل‪.‬‬
‫•الفارس البيض‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 32‬‬

‫‪‬نصوص التوراة والنجيل في المهدي‪:‬‬
‫•[قــد أقبــل ال مــن أدوم (الردن)‪ ،‬وجاء القدّوس مــن جبــل فاران (مكــة)‪ ،‬غمــر جلله الســماوات‪ ،‬وامتلت الرض مــن‬
‫تسبيحه‪ ،‬إن بهاؤه كالنور‪ ،‬ومن يده يومض شعاع ‪ ،‬وهناك يحجب قوّته‪ .‬يتقدّمه وبأ‪ ،‬والموت يقتفي خطاه‪ .‬وقف وزلزل‬
‫الرض‪ ،‬تفرّس فأرعب المم‪ ،‬اندكّت الجبال البدية‪ ،‬وانهارت التلل القديمة‪ ،‬أما مسالكه فهي منذ الزل‪ ،‬لقد رأيت خيام‬
‫كوشان تنوء بالبلية‪ ،‬وشُقق أخبية ديار مديان ترجف رعباً] سفر التثنية‪.)13-3 : 3(،‬‬
‫عبارة (جاء القدّوس)‪ ،‬تُشيـر إلى عودة الديـن‪ ،‬وعبارة (مـن جبـل فاران)‪ ،‬تُحدّد مكان ظهور المهدي‪ ،‬وهـي جبال الجزيرة العربيـة‪ ،‬أمـا عبارة‬
‫(قد أقبل ال)‪ ،‬فتعني قدوم شيء من أمر ال‪ ،‬كالبعث أو الملك المنتظر‪ ،‬وعبارة (من أدوم) أي من الردن‪ ،‬تُشير إلى الجهة التي سيأتي منها‬
‫البعـث‪ ،‬أو التـي سـيأتي منهـا المهدي لدخول القدس‪ ،‬وعلى مـا يبدو أن هذا النـص‪ ،‬جاء ليُفسـّر ويُفصـّل النبوءة‪ ،‬التـي جاءت على لسـان موسـى‬
‫عليـه السـلم [وأتـى مـن ربوات القدس‪ ،‬وعـن يمينـه نار شريعـة لهـم]‪ ،‬وتؤكـد أن المهدي‪ ،‬سـيظهر فـي مكـة‪ ،‬ومـن ثـم سـينتقل إلى القدس‪ ،‬ليُعيـد‬
‫للسلم مجده وبهاءه‪ ،‬وليبدد بنوره‪ ،‬عصورا من ظلم القلوب والعقول‪.‬‬
‫•[فأصـغ يـا يهوشـع رئيـس الكهنـة‪ ،‬أنـت وسـائر رفاقـك الكهنـة الجالسـين أمامـك‪ ،‬أنتـم رجال آيـة (أَيـْ‪ :‬شهود) وهـا أنـا آتـي‬
‫بعبدي الذي يُدعى الغصن] (‪.)8 :3‬‬
‫•[هكذا يقول الرب القديـر‪ :‬هـا هـو الرجـل الذي اسـمه الغصـن‪ ،‬ينبـت مـن ذاتـه (وفـي الترجمـة الثانيـة‪ :‬ومـن مكانـه ينبـت)‪،‬‬
‫ويبنـي هيكـل الرب (أي يقيـم الديـن)‪ .‬هـو الذي يبنـي هيكـل الرب ويتجلّل بالمجـد‪ ،‬ويكون ملكـا وكاهنـا فـي آن واحـد (أي‬
‫خليفـة قائم بأمـر الديـن والدنيـا)‪ ،‬فيجلس ويحكـم على عرشـه‪ ،‬فيعمـل بفضـل مشورة رتبتيـه (أَيـْ‪ :‬الملك والكهانـة)‪ ،‬على‬
‫إشاعة السلم بين قومه‪ .‬ويتوافد قوم من بعيد ليبنوا هيكل الرب] (‪.)15-12 :6‬‬
‫وهذا الرجل‪ ،‬غصن من شجرة محمد عليه الصلة والسلم‪ ،‬وينبت في نفس المكان أي من جزيرة العرب‪ ،‬التي يُسمّونها في التوراة‪ ،‬جبال‬
‫فاران ‪.‬‬
‫•ملك القدس المنتظر‪ ،‬الذي تُخبر عنه توراة اليهود‪ ،‬هو المهدي‪:‬‬
‫•[ابتهجي جدا يا ابنة صهيون‪ ،‬واهتفي يا ابنة أورشليم‪ ،‬لن هو ذا ملكك مُقبل إليك‪ .‬هو عادل ظافر‪ ،‬ولكنّه وديع راكب‬
‫على أتان‪ .‬وأستأصل المركبات الحربية من أفرايم‪ ،‬والخيل من أورشليم‪ ،‬وتبيد أقواس القتال‪ ،‬ويشيع السلم بين المم‪،‬‬
‫ويمت ّد ملكه من البحر إلى البحر‪ ،‬ومن نهر الفرات إلى أقاصي الرض] (‪.)10-9 :9‬‬
‫يقول اليهود أنه الملك الرب‪ ،‬ويقول النصارى أنه عيسى عليه السلم وقد تحقق ذلك‪ ،‬والحقيقة أن هذه النبوءة مستقبلية‪ ،‬ولم تتحقق لغاية‬
‫الن ‪ ،‬فصاحبها هو المهدي‪ ،‬الذي سيقهر كل خصومه‪ ،‬ومن ثم يشيع السلم والمن‪ .‬على امتداد ملكه الموصوف بالنص‪ ،‬وهذا مما يجعل أي‬
‫صحوة إسلمية‪ ،‬تدبّ الرعب في قلوبهم الفزعة‬
‫•[ثم ـّ ســمعت صــوتاً‪ ، … ،‬يقول‪ :‬هلّلويــا ! فإن الرب الله القادر على كــل شيــء‪ ،‬قــد َملَك‪ ،‬لنفرح ونبتهــج ونمجّده‪ ،‬فإن‬
‫عرس الحمل‪ ،‬قد حان موعده‪ ،‬وعروسه قد هيّأت نفسها‪ ،‬ووهب لها أن تلبس الكتان البيض الناصع‪ ،‬والكتان يرمز إلى‬
‫أعمال الصلح التي قام بها القدّيسون] (‪.)10-6 :19‬‬
‫•[ثـم رأيـت السـماء مفتوحـة‪ ،‬وإذا حصـان أبيـض يُسـمّى راكبـه "الميـن الصـادق"‪ ،‬الذي يقضـي ويحارب بالعدل‪ … .‬وكان‬
‫الجناد الذيــن فــي الســماء‪ ،‬يتبعونــه راكــبين خيول بيضاء‪ ، … ،‬وكان يخرج مــن فمــه ســيف حادّ‪ ،‬ليضرب بــه المــم‪،‬‬
‫ويحكمهم بعصا من حديد… ] (‪.)11 :19‬‬
‫تُخبر النبوءة عن المهدي (الحمل) وعروسه (القدس)‪ ،‬وجيوشه (الجناد)‪ ،‬وانتصاراته في حروبه التي سيخوضها‪.‬‬
‫وعن كعب الخبار‪ ،‬رضي ال عنه قال‪ :‬إني لجد المهدي مكتوباً في أسفار النبياء‪ ،‬ما في حكمه ظلم ول عنت‪.‬‬

‫‪‬نبوءات القديس نوستراداموس‪:‬‬
‫•"مـن الجزيرة العربيـة السـعيدة … سـيولد قائد مسـلم كـبير … يهزم إسـبانيا ويحتـل غرناطـة … يصـد المسـلمون الصـليب‬
‫… يخون البلد واحد من قرطبة " (‪.)55-5‬‬
‫•"أمام المير العربي‪ ،‬بعد الحرب الملكية الفرنسية … تسقط مملكة الكنيسة في البحر … يأتون من جهة فارس مليونا‬
‫… حين يستولي الشيطان على مصر واستنبول" (‪.)25-5‬‬
‫•"سيُغادر الشرقي مقرّه يجتاز جبال البينين ويدخل فرنسا يعبر الثلوج الخالدة (جبال اللب) ويضرب كل واحد بعصاه" (‬
‫‪.)29-2‬‬
‫‪32‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 33‬‬

‫•"سيجري كسب المعركة البحرية ليل … يكون ذلك خراب الغرب … سيكون ثمة ميثاق أحمر‪ ،‬تتلطخ الكنيسة بالدم …‬
‫يشهد المهزوم إفلت النصر منه ويستشيط غضباً" (‪.)100-9‬‬
‫•"قريبــا مــن نهــر التيــبر‪ ،‬تُهدّد آلهــة الموت … بعــد فيضان عظيــم بقليــل … يقــع البابــا فــي الســر … يحرقون القصــر‬
‫والفاتيكان" (‪.)93-2‬‬
‫•"إمبراطوريـة الهلل (المسـلمون)‪ ،‬وإيطاليـا المسـالمة (النصـارى) … يتحدّ فيهمـا الحُكمان‪ ،‬على يـد ملك العالم المسـيحي‬
‫(المسيح عليه السلم) … " (‪.)77-4‬‬
‫هذا النص‪ ،‬يؤكد عمليـة تسلّم عيسى عليـه السـلم للحكـم من المهدي‪ ،‬أمـا النصارى فليـس لديهم استعداد‪ ،‬لطرح أي تسـاؤل عن سبب اتحاد‬
‫المسلمين (الكفار غير المؤمنين بألوهية المسيح) والنصارى ؟ ولماذا يتنازل خليفة المسلمين‪ ،‬عن مقاليد الحكم للمسيح عليه السلم‪ ،‬بعد أن‬
‫يكون قد فرض سيطرته على العالم بأسره ؟ ولماذا ل يصلبه المسلمون‪ ،‬وهم المتوحشون والغادرون والقتلة والقساة والرهابيون‪ ،‬كما صلبه‬
‫اليهود المساكين الضعفاء ؟‬
‫حروب أخرى للمهدي‪:‬‬
‫سـيقاتل المسـلمون بعـد ذلك مـن بقـي على ظهـر الرض مـن الكفار‪ ،‬لن عيسـى عليـه السـلم سـينزل فيكسـر الصـليب ويقتـل الخنزيـر ويضـع‬
‫الجزية فل يقبل إل السلم أو السيف وغالب ًا ستكون حروباً سهلة فيفتتحون خوزًا وكرمان ويُسمّون أيضاً (الترك) وفي أيامنا هم أهل الصين‬
‫وروسيا واليابان ومنغوليا ومن على شاكلتهم‪.‬‬
‫وصفهم رسول ال صلى ال عليه وسلم وصفاً دقيقاً كأنه رآهم فقال‪" :‬تقاتلون خوزًا وكرمان من العاجم حمر الوجوه"‪.‬‬
‫فطس النوف‬
‫صغار العين‬
‫ن المُطْرقة (أي التروس المستديرة)‬
‫عراض الوجوه كأن وجوههم المجا ّ‬
‫ينتعلون الشعر‬
‫ويلبسون الشعر‪.‬‬
‫ويتحقـق حينئذ وعـد ال الذي ل يخلف وعده بأن يَعّم السـلمُ أرجاء المعمورة كلهـا وتهلك الملل كلهـا إل السـلم ويُقطـع دابر الذيـن كفروا‬
‫والحمد ل رب العالمين‪.‬‬
‫قال تعالى‪{ :‬هو الذي أرسل رسُوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين ُكلّه ولو كره المشركون} الصف ‪.9‬‬
‫وعن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلم‪ ،‬في قصة المهدي‪ ،‬قال‪ :‬ويتوجه إلى الفاق‪ ،‬فل تبقى مدينة وطئها ذو القرنين إل دخلها‬
‫وأصلحها‪ ،‬ول يبقى جبار إل هلك على يديه‪ ،‬ويشف ال عز وجل قلوب أهل السلم‪ ،‬ويحمل حلى بيت المقدس في مائة مركب تحط على غزة‬
‫وعكـا‪ ،‬ويحمـل إلى بيـت المقدس‪ ،‬ويأتـي مدينـة فيهـا ألف سـوق‪ ،‬فـي كـل سـوق مائة دكان‪ ،‬فيفتحهـا‪ ،‬ثـم يأتـي مدينـة يقال لهـا القاطـع‪ ،‬وهـي على‬
‫البحر الخضر المحيط بالدنيا‪ ،‬ليس خلفه إل أمر ال عز وجل‪ ،‬طول المدينة ألف ميل‪ ،‬وعرضها خمس مائة ميل‪ ،‬فيكبرون ال عز وجل ثلث‬
‫تكـبيرات‪ ،‬فتسـقط حيطانهـا‪ ،‬فيقتلون بهـا ألف ألف مقاتـل‪ ،‬ويقيمون فيهـا سـبع سـنين‪ ،‬يبلغ الرجـل منهـم تلك المدينـة مثـل مـا صـح معـه مـن سـائر‬
‫بلد الروم‪ ،‬ويولد لهـم الولد‪ ،‬ويعبدون ال حـق عبادتـه‪ ،‬ويبعـث المهدي‪ ،‬عليـه السـام‪ ،‬إلى أمرائه بسـائر المصـار بالعدل بيـن الناس‪ ،‬وترعـى‬
‫الشاة والذئب فـي مكان واحـد‪ ،‬وتلعـب الصـبيان بالحيات والعقارب‪ ،‬ل تضرهـم بشيـء ويذهـب الشـر‪ ،‬ويبقـى الخيـر‪ ،‬ويزرع النسـان مداً يخرج‬
‫سبعمائة مد‪ ،‬كما قال ال تعالى‪{ :‬كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة‪ ،‬وال يضاعف لمن يشاء}‪ ،‬ويذهب الربا والزنا وشرب‬
‫الخمــر والريــا‪ ،‬وتقبــل الناس على العبادة والمشروع والديانــة‪ ،‬والصــلة فــي الجماعات‪ ،‬وتطول العمار‪ ،‬وتؤدي المانــة‪ ،‬وتحمــل الشجار‪،‬‬
‫وتتضاعـف البركات‪ ،‬وتهلك الشرار‪ ،‬وتبقـى الخيار‪ ،‬ول يبقـى مـن يبغـض أهـل البيـت‪ ،‬عليهـم السـلم‪ .‬ثـم يتوجـه المهدي مـن مدينـة القاطـع إلى‬
‫القدس الشريف‪ ،‬بألف مركب‪ ،‬فينزلون شام فلسطين بين عكا وصور وغزة وعسقلن‪ ،‬فيخرجون ما معهم من الموال‪ ،‬وينزل المهدي بالقدس‬
‫الشريف‪ ،‬ويقيم بها إلى أن يخرج الدجال‪ ،‬وينزل عيسى ابن مريم عليه السلم فيقتل الدجال‪.‬‬
‫وعـن حذيفـة بـن اليمان‪ ،‬رضـي ال عنـه عـن رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم قال‪{ :‬غزا طاهـر بـن أسـماء بنـي إسـرائيل‪ ،‬فسـباهم وسـبا حلي‬
‫بيت المقدسي‪ ،‬وأخرقها بالنيران‪ ،‬وحمل منها في البحر لفاً وتسعمائة سفينة حلي‪ ،‬حتى أوردها روية}‪.‬‬
‫قال حذيفـة‪ :‬سـمعت رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم يقول‪{ :‬ليسـتخرجن المهدي ذلك حتـى يرده إلى بيـت المقدس‪ ،‬ثـم يسـير ومـن معـه حتـى‬
‫يأتوا خلف رومية‪ ،‬مدينة فيها مائة سوق‪ ،‬في كل سوق مائة ألف سوقي‪ ،‬فيفتحونها‪ ،‬ثم يسيرون حتى يأتوا مدينة يقال لها القاطع‪ ،‬على البحر‬
‫الخضـر المحدق بالدنيـا‪ ،‬ليـس خلفـه إل أمـر ال تعالى‪ ،‬طول المدينـة ألف ميـل‪ ،‬وعرضهـا خمسـمائة ميـل‪ ،‬لهـا ثلثـة آلف باب‪ ،‬وذلك البحـر ل‬
‫يحمل جارية السفينة‪ ،‬لنه ليس له قعر‪ ،‬وكل شيء ترونه من البحار إنما هو خلجان من ذلك البحر‪ ،‬جعله ال تعالى منافع لبن آدم} الحديث‬
‫هنا عن قارة أمريكا‪ .‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬فالدنيا مسيرة خمسمائة عام}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو نعيم‪ ،‬في مناقب المهدي‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 34‬‬

‫وقال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬ليبلغنّـ هذا المـر مـا بلغ الليـل والنهار ول يترك ال بيـت مدر ول وبر إل أدخله ال هذا الديـن بعـز‬
‫عزيز أو بذل ذليل‪ ،‬عزاً يع ّز ال دين السلم وذلً يذل به الكفر}‪.‬‬
‫وفي رواية في مسند أحمد عن المقداد بن السود‪{ :‬ل يبقى على وجه الرض بيت مدر ول وبر إل دخلته كلمة السلم}‪.‬‬
‫‪‬الفصل الثالث‪:‬‬

‫روى مسلم والترمذي عن أبي هريرة؛ قال ‪ :‬قال رسـول ال صلى ال عليه وسـلم‪ { :‬ثلث إذا خرجـن ل ينفع نفسـاً إيمانهـا لم تكـن آمنت من‬
‫قب ُل أو كسبت في إيمانها خيراً‪ :‬طلوع الشمس من مغربها‪ ،‬والدجال‪ ،‬ودابة الرض}‪.‬‬
‫هناك آيات ثلث اليمان عنـد خروجهـا ل ينفـع و هـي الدجال و طلوع الشمـس مـن مغربهـا والدابـة أحـد ثلث حيـث ل ينفـع اليمان بـل ينفـع‬
‫ل عنــد معاينتهــا و بحكــم تداخــل آيات أخرى مــع هذه اليات الثلث ممــا يجعلنــا نجزم أن باب‬
‫اليمان مــن أدركتــه واحدةً مــن الثلث مؤمناً عام ً‬
‫إغلق التوبة ل يتوقف عند اليات الثلثة المذكورة بل خروج الدجال هو الذي يؤذن بإغلق باب التوبة وما يليه من آيات فهو تحصيل حاصل‪.‬‬
‫وهـو مـا يعززه الحديـث الذي رواه أبـو هريرة‪ { :‬بادروا بالعمال سـتة‪ :‬طلوع الشمـس مـن مغربهـا أو الدجال أو الدخان أو الدابـة أو خاصـة‬
‫أحدكم وأمر العامة}‪ .‬وكذلك حديث‪ { :‬اليات خرزات منظومات في سلك فإن انقطع السلك فتبع بعضها بعضاً}‪ .‬رواه أحمد‪.‬‬
‫وهناك حديث هو العمدة في ترتيب اليات المنذرة بالنهاية حيث تقول ألفاظه اطلع النبي صلى ال عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر‪ .‬فقال‪ { :‬ما‬
‫تذاكرون؟‪ .‬قالوا‪ :‬نذكـر السـاعة‪ .‬قال‪ :‬إنهـا لن تقوم حتى ترون قبلهـا عشـر آيات‪ .‬فذكـر الدخان‪ ،‬والدجال‪ ،‬والدابـة‪ ،‬وطلوع الشمـس مـن مغربهـا‪،‬‬
‫ونزول عيسى ابن مريم صلى ال عليه وسلم‪ ،‬ويأجوج ومأجوج‪ .‬وثلثة خسوف‪ :‬خسف بالمشرق‪ ،‬وخسف بالمغرب‪ ،‬وخسف بجزيرة العرب‪.‬‬
‫وآخر ذلك نار تخرج من اليمن‪ ،‬تطرد الناس إلى محشرهم }‪.‬‬
‫وفي صحيح مسلم حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة‪ ،‬حدثنا محمد بن بشر عن أبي حيان‪ ،‬عن أبي زرعة‪ ،‬عن عبد ال بن عمرو‪ ،‬قال‪ :‬حفظت من‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم حديثا لم أنسه بعد‪ .‬سمعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول‪ { :‬إن أول اليات خروجا‪ ،‬طلوع الشمس من‬
‫مغربها‪ ،‬وخروج الدابة على الناس ضحى‪ .‬وأيهما ما كانت قبل صاحبتها‪ ،‬فالخرى على أثرها قريبا}‪ .‬والرجح أن طلوع الشمس لن الضحى‬
‫يلي طلوع الشمس‪.‬‬

‫حدثنـا هاشـم بـن مرثـد الطـبراني ثنـا محمـد بـن إسـماعيل بـن عياش حدثنـي أبـي حدثنـي ضمضـم بـن زرعـة عـن شريـح بـن عبيـد عـن أبـي مالك‬
‫الشعري‪ ،‬أن رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم قال‪ { :‬إن ال عـز وجـل أنذركـم ثلثاً‪ :‬الدخان يأخـذ المؤمـن منـه كالزكمـة ويأخـذ الكافـر فينتفـخ‬
‫ويخرج من كل مسمع منه‪ }.......‬الحديث‪.‬‬
‫ب ألِي مٌ}‪ ،‬حصل خلف في آية الدخان‪ ،‬منهم من قال أنها‬
‫عذَا ٌ‬
‫ن مُبِي نٍ َيغْشَى النّاس َهذَا َ‬
‫قال تعالى في سورة الدخان { َيوْ مَ َت ْأتِي ال سّماءُ ِبدُخَا ٍ‬
‫حدثت ومنهم من قال أنها لم تحدث‪ ،‬إن الدخان دخان يأخذ بأنفاس الكفار ويأخذ المؤمن منه كهيئة الزكام‪ ،‬وأنه لم يأت بعد‪ .‬وإنما يكون قريبا‬
‫من قيام الساعة‪ .‬وأنه يمكث في الرض أربعين يوما‪ .‬ويحتمل أنهما دخانان‪ ،‬للجمع بين هذه الثار‪.‬‬
‫ويصــاحب الدخان ظهور النجــم المذنــب قبــل خروج الدجال ورد ذكــر هذه العلمــة الكونيــة فــي كتاب "الذاعــة لمــا كان ومــا يكون بيــن يدي‬
‫الساعة"‬
‫عن علي قال‪ :‬آية الدخان لم تمضِ بعد‪ ،‬يأخذ المؤمن كهيئة الزكام‪ ،‬وينفح الكافر حتى ينفد‪.‬‬
‫ثم أخرج عبد الرزاق من طريق ابن أبي مليكة قال‪ :‬دخلت على ابن عباس يوما فقال لي‪ :‬لم أنم البارحة حتى أصبحت‪ ،‬قالوا طلع الكوكب ذو‬
‫الذنب فخشينا الدخان قد خرج ‪.‬‬
‫وأيضـا فـي كتاب "عقـد الدرر فـي أخبار المنتظـر" ورد فـي الفصـل الرابـع ((‪ ....‬وطلوع نجـم بالمشرق يضيـء كمـا يضيـء القمـر ثـم ينعطـف‬
‫حتى يلتقي طرفاه أو يكاد ‪.))....‬‬

‫‪34‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫المَسِيحُ‪:‬‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫بفتح الميم وكسر السين المهملة المخففة وبالحاء‪،‬‬

‫‪101 / 35‬‬

‫وعليه جميع روايات البخاري ومسلم‪.‬‬

‫تطلق على الدجّال وتطلق على عيســى بــن مريــم عليــه الســلم‪ ،‬فإذا أريــد بهــا الدّجّال قُـ ـيّدت بــه فيقال "المســيح‬
‫كلمة المسيح‪:‬‬
‫الدجال"‪ ،‬فإذا أطلقت فقيل "المسيح" فهو عيسى بن مريم عليه السلم‪ ،‬و سُمّي الدّجّال مسيحا‪ ً،‬إما لنه ممسوح العين اليمنى طافئة ل شعاع‬
‫فيها‪ ،‬ممسوح الحاجب اليمن‪ ،‬أو لنه يسيح في الرض كلها‪.‬‬
‫ول يصـح تسـميته بالمسـيخ‪ ،‬لن الرسـول صـلى ال عليـه وسـلم لم يسـمه ذلك كمـا قال الحافـظ ابـن حجـر فـي فتـح الباري‪( :‬ومـن قرأه بالخاء‬
‫المعجمــة فقــد صـحّف)‪ ،‬وقال أيضاً‪ ( :‬وبالغ القاضــي ابــن العربــي‪ ،‬فقال‪ :‬ضلّ قومـٌ قرؤوه "المســيخ" بالخاء المعجمــة‪ ،‬وشدّد بعضهــم الســين‬
‫ليفرقوا بينه وبين المسيح عيسى بن مريم بزعمهم‪ ،‬وقد فرق النبي صلى ال عليه وسلم بينهما بقوله في الدجال {مسيح الضللة} فدل على‬
‫أن عيسى "مسيح الهدى" فأراد هؤلء تعظيم عيسى فحرفوا الحديث (أي قرءوا كلمة المسيح بالخاء المعجمة أو بتشديد السين)‪.‬‬
‫فبفتـح أوله والتشديـد‪ ،‬مـن "الدّجـل" وهـو لغـة التغطيـة‪ ،‬وذلك لنـه يغطـي الحـق بباطله‪ ،‬والدجال مشتـق مـن دَجَل‪.‬‬
‫أما لفظ الدّجّال‪:‬‬
‫ج َل الشيءَ غطّاه‪ ،‬ودجلت السيف‪ ،‬إذا موهته‪ ،‬ودجلت البعير‪ :‬إذا طليته بالقطران‪ .‬وقال ابن سيده‪ :‬المسيح الدجال رجل من يهود يخرج في‬
‫ودَ َ‬
‫آخر هذه المة‪ ،‬سمي بذلك لنه يدجل الحق بالباطل‪ ،‬وقيل‪ :‬لنه يغطي الرض بجموعه‪ ،‬وقيل‪ :‬لنه يغطي على الناس بكفره‪ ،‬وقيل‪ :‬لنه يدّعي‬
‫جلْتَـ السـيفَ‬
‫الربوبيـة‪ ،‬سـمي بذلك لكذبـه‪ .‬قال ابـن خالويـه‪ :‬ليـس أحـد فسـر الدجال أحسـن مـن تفسـير أبـي عمرو قال‪ :‬الدجال المموّه‪ ،‬يقال‪ :‬دَ َ‬
‫م ّوهْتَه وطليتَه بماء الذهب‪ ،‬وجمعه‪ :‬دجالون ودجاجلة‪ .‬وقال أبو العباس‪ :‬سمي دجالً لتمويهه على الناس وتلبيسه وتزيينه الباطل‪ ،‬وكل هذه‬
‫المعاني متقاربة وقد عرّفه النبي صلى ال عليه وسلم في أحاديثه بالكذّاب‪.‬‬
‫والمسـيح الدجال ليـس هـو أول دجال‪ ،‬ولكنـه آخـر الدجاجلة‪ ،‬وقـد قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬إن بيـن يدي السـاعة ثلثيـن دجالً‬
‫كذاباً}‪ ،‬وزعم المامِ المناوي في فيض القدير‪ ،‬شرح الجامع الصغير أن اسمه" صافن" وكنيته "أبو يوسف"‪.‬‬

‫‪‬صفات الدجال لعنه ال ‪:‬‬
‫ح الدّجّال‬
‫سّلمَ المسي َ‬
‫علَيْ ِه وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫الحقيقة أن الوارد عن الرسول الكريم فيه توضيح كامل لصفات هذا اللعين‪ ،‬ولقد وصف لنا رسو ُل ال َ‬
‫ت أ نْ ل تَعقِلوا ‪ }..‬الحديث‪،‬‬
‫ن الدّجّال حتى خَشي ُ‬
‫حدّ ْث ُتكُم عَ ِ‬
‫سّلمَ‪ { :‬إنّي َ‬
‫علَ ْي ِه وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫وصفاً دقيقاً بأحاديث صحيحة مستفيضة‪ ،‬حتى أنه قال َ‬
‫سّلمَ‪ { :‬يا أيّها النّاس! إنّها لَم َتكُ نْ فِتْ َنةٌ على وَجْ ِه الرْ ضِ‪ ،‬مُ ْن ُذ ذَرَأَ ال ذُرّيّةَ آدَ مَ‪،‬‬
‫عَليْ هِ وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫وذلك ل نّ فتنته عظيمة‪ ،‬كما قال رسولُ ال َ‬
‫حذّرَ أُمّتَهُـ الدّجالَ‪ ،‬وأنـا آخِ ُر الَنْبِياءِ وأَنْتُم آخِرُ الُمَمـِ‪ ،‬و ُهوَ خارِجٌـ فيكُم ل مَحالَة }‬
‫ج ّل لَمْـ يَ ْبعَثْـ نَ ِب ّياً إلّ َ‬
‫أعْظَمَـ مِن ِفتْنَ ِة الدّجّالِ‪ .‬وإنّ الَ عَزّ و َ‬
‫الحديث‪.‬‬
‫عذَرْت الناس‪ ،‬ما‬
‫خذَتْني منه ذمام ‪ :-‬هذا َ‬
‫ن صائد ‪ -‬وأَ َ‬
‫روى الما ُم مسلم في صحيحه عن أبي سعيد الخدري رضي ال عنه قال‪ { :‬قال لي اب ُ‬
‫حرّ مَ‬
‫سلَمْتُ! قال‪ :‬ول يو َلدُ لَ هُ‪ .‬وقد ُو ِلدَ لي! وقال‪ :‬إنّ الّ َ‬
‫سلّم‪ َ:‬إنّه يهودي‪ ّ.‬و َق ْد أَ ْ‬
‫علَيْ ِه وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫ي الِ َ‬
‫لي ولَكم يا أ صْحابَ محمّد! ألَ مْ يَ ُقلْ نَب ّ‬
‫عليهِ َمكّةَ والمدينَةَ‪ } ..‬الحديث ‪.‬‬
‫ن سـَبعونَ َألْفاً عَليهِمُـ‬
‫سّلمَ قال‪َ { :‬يتْبَعُـ الدّجّالَ مِ نْ يهودِ أ صْبَها َ‬
‫علَيْ هِ وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫روى المام مسـلم في الصحيح عـن أنـس بن مالك عن النبي َ‬
‫الطّيالِسَةُ}‪ .‬والطيالسة جمع طلسان أو طيلسان (معرّب)‪ ،‬وهو ضرب من الوشحة يلبس على الكتف‪.‬‬
‫عوَرُ العينـِ‪َ ،‬ليْسَـتْ‬
‫ج ْعدٌ‪ ،‬أ ْ‬
‫جلٌ أفْحَج ‪َ ،‬‬
‫ح الدّجّالَ رَ ُ‬
‫حتّىـ خَشيتُـ ألّ َتعْقِلوا‪ .‬إنّ المَسـي َ‬
‫حدّ ْثتُكُم عَنِـ الدّجّالِ َ‬
‫عَليْهِـ وَسَـّلمَ‪ { :‬إنّي َ‬
‫يقول صَـلّى الُّ َ‬
‫عوَرَ‪ ،‬وأ ّن ُكمْ لَنْ تَ َروْا رَ ّب ُكمْ حَـتّى تَموتوا} ‪.‬‬
‫علَموا أنّ َر ّب ُكمْ لَيْسَ ِبأَ ْ‬
‫عَل ْيكُم فَا ْ‬
‫بِناتِئ ٍة وَل حَجْراء‪ ،‬فَإنْ ُأ ْلبِسَ َ‬
‫ل ـمِنْـ نَبيّ إ ّل أَ ْنذَ َر أُمّتَهُـ الدّجّالَ‪،‬‬
‫علَيْهِـ وَسَـّلمَ‪ { :‬مـا َبعَثَـ ا ّ‬
‫وروى البخاري عـن عبـد ال بـن عمـر رضـي ال عليـه عنهمـا قال‪ :‬قالَ صَـلّى الُّ َ‬
‫عوَرُ العَيْ نِ اليُمْنى‪،‬‬
‫عوَرَ‪ ،‬وأنّ هُ َأ ْ‬
‫علَ ْيكُم أنّ َر ّبكُم لَيْ سَ ِبأَ ْ‬
‫شأْنِ هِ‪َ ،‬فلَيْ سَ َيخْفَى َ‬
‫ن َ‬
‫عَل ْيكُ مْ مِ ْ‬
‫ن َب ْعدِ هِ‪ ،‬وَأنّ هُ يَخْرُ جُ فيكُ مْ فَما خَفِ يَ َ‬
‫َأ ْنذَرَ هُ نو حٌ والنّ ِبيّو نَ مِ ْ‬
‫عنِبَةٌ طا ِفيَةٌ }‪.‬‬
‫ن عَيْ َنهُ َ‬
‫َكأَ ّ‬
‫سّلمَ مخبرًا عن الدّجّال‪ { :‬يقول أنا رَ ّبكُم‪ .‬ول تروا رَبّكم‬
‫علَيْهِ وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫وفي الحديث الذي رواه إبنُ ماج َة والحاكم ‪ -‬وسيأتي بطوله ‪ -‬يقول َ‬
‫ب ‪ } ...‬الحديث‪.‬‬
‫ن كاتِبٍ أو غِيْ ِر كاتِ ٍ‬
‫ن عَ ْينَيْهِ كافِرٌ‪ ،‬يَقْرَؤهُ ُك ّل ُمؤْمِ ٍ‬
‫عوَرَ‪َ ،‬مكْتوبٌ بَيْ َ‬
‫ن َر ّبكُم لَيْسَ بَأ ْ‬
‫حتّى تَموتوا‪ .‬وإنّ ُه أعْورُ‪ ،‬وإ ّ‬
‫َ‬
‫س َألْتُ‪:‬‬
‫عوَرِ العَيْ نِ اليُمْنى كأنّها عَ ِنبَةٌ طافِيةٌ‪ ،‬فَ َ‬
‫ج ْعدٍ َقطَ طٍ‪ ،‬أ ْ‬
‫ج ٍل َ‬
‫سّلمَ في المنام ووَ صَفَهُ بقولِه‪ُ { :‬ثمّ أنا بِرَ ُ‬
‫علَيْ هِ وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫و َقدْ رآه رسولُ ال َ‬
‫ن هَذا؟ فَقيلَ لي‪ :‬المَسيحُ الدّجّالُ}‪.‬‬
‫مَ ْ‬
‫عَليْهِـ وَسَـلّمَ‪{ :‬إنّ‬
‫وفـي الحديـث الذي رواه المام مسـلم عـن حذيفـة‪ ،‬ورواه المام أحمـد عـن أنـس وسـمرة وسـفينة‪ ،‬قال رسـول ال صَـلّى الُّ َ‬
‫ن عَ ْينَيهِ كافِر}‪.‬‬
‫علَيْها ظَفِ َرةٌ‪َ ،‬مكْتوبٌ بَيْ َ‬
‫الدّجّالَ مَمْسوحُ العَيْنِ اليُسْرى‪َ ،‬‬
‫‪35‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 36‬‬

‫سّلمَ قال‪ { :‬الدّجّال عَ ْينُ ُه خَضْراءُ كالزجاجة}‪.‬‬
‫علَيْ ِه وَ َ‬
‫لّ َ‬
‫صلّى ا ُ‬
‫ي بن كعب عن النبي َ‬
‫روى أحمد وأبو نَعيم بسند صحيح عن أُ َب ّ‬
‫عوَرَ العي نِ‬
‫جعْداً قَطَطاً‪ ،‬أ ْ‬
‫ت رَجُلً َ‬
‫سّلمَ بِـعَ ْب ِد العُزّى بن قَطَن‪ ،‬وهو رجل من خُزاعة‪ ،‬فَقال‪ .. { :‬ث ّم رََأيْ ُ‬
‫علَيْ ِه وَ َ‬
‫صلّى الُّ َ‬
‫ش ّبهَ ُه رسولُ ال َ‬
‫وقد َ‬
‫ح الدّجالُ ‪ }...‬الحديث‪.‬‬
‫ن هَذا؟ فَقالوا‪ :‬المَسي ُ‬
‫جلٍ يَطوفُ بِالْبَيْتِ‪ ،‬فَ ُقلْتُ‪ :‬مَ ْ‬
‫ن رَأَيْتُ بِابْنِ قَطَن ‪ ،‬واضِعاً َيدَيْ ِه عَلى َم ْنكِ َبيْ َر ُ‬
‫ال ُيمْنى‪َ ،‬كأَشْبَ ِه مَ ْ‬
‫عن أنس بن مالك رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬ما من نبي إل أنذر أمته الدجال العور الكذاب‪ ،‬أل إنه أعور‬
‫وإن ربكـم ليـس بأعور‪ ،‬مكتوب بيـن عينيـه كافـر}‪ .‬أخرجـه المام أبـو عبـد ال محمـد بـن إسـماعيل بالبخاري‪ ،‬فـي صـحيحه هكذا‪ .‬وأخرجـه المام‬
‫مسلم‪ ،‬في صحيحه‪ ،‬وزاد بعد قوله كافر‪ :‬لم تهجاها ك ف ر يقرأه كل مسلم‪.‬‬
‫وعن حذيفة بن اليمان رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬لنا أعلم بما مع الدجال منه‪ ،‬معه نهران يجريان؛ أحدهما‪،‬‬
‫رأي العيـن ماء أبيض‪ ،‬والخـر‪ ،‬رأى الغين‪ ،‬نار تأجج‪ ،‬فإمـا أدركـن أحـد فليأت النهر الذي يراه ناراً‪ ،‬وليغمض‪ ،‬ثـم ليطاطئ رأسه فيشرب منه‪،‬‬
‫فإنه ماء بارد‪ ،‬وإن الدجال ممسوح العين‪ ،‬عليها ظفرة غليظة‪ ،‬مكتوب بين عينيه كافر‪ ،‬يقرأه كل مؤمن كانت وغير كاتب}‪ .‬أخرجه المام أبو‬
‫الحسين مسلم‪ ،‬في صحيحه‪.‬‬
‫وعـن النواس بـن سـمعان رضـي ال عنـه قال‪{ :‬ذكـر رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم الدجال ذات غداة‪ ،‬فخفـض فيـه ورفـع‪ ،‬حتـى ظنناه فـي‬
‫طائفـة النخـل‪ ،‬فلمـا رحنـا إليـه عرف ذلك فينـا‪ ،‬فقال‪ :‬مـا شأنكـم؟ قلنـا‪ :‬يـا رسـول ال ذكرت الدجال غداة‪ ،‬فخفضـت ورفعـت‪ ،‬حتـى ظنناه فـي طائفـة‬
‫النخل‪ .‬فقال‪ :‬غير الدجال أخوفني عليكم‪ ،‬إن يخرج‪ ،‬وأنا فيكم‪ ،‬فأنا حجيجه دونكم‪ ،‬وإن يخرج‪ ،‬ولست فيكم‪ ،‬فامرؤ حجيج نفسه‪ ،‬وال خليفتي‬
‫على كل مسلم إنه شاب قطط‪ ،‬عينيه طافية‪ ،‬كأني أشبهه بعبد العزى بن قطن‪ ،‬فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف‪ ،‬إنه خارج من‬
‫حل ٍة بين الشام والعراق‪ ،‬فعاث يمين ًا وعاث شمالً‪ ،‬يا عباد ال فاثبتوا‪ .‬قلنا‪ :‬يا رسول ال‪ ،‬وما لبثه في الرض؟ قال‪ :‬أربعون يوماً‪ ،‬يوم كسنة‪،‬‬
‫ويوم كشهـر‪ ،‬ويوم كجمعـة‪ ،‬وسـائر أيامـه كأيامكـم‪ .‬قلنـا‪ :‬يـا رسـول فذلك الذي كسـنةِ أتكفينـا فيـه صـلة يوم؟ قال‪ :‬ل‪ ،‬اقدروا له قدره‪ .‬قلنـا‪ :‬يـا‬
‫رسـول ال‪ ،‬ومـا إسـراعه فـي الرض؟ قال‪ :‬كالغيـث اسـتدبرته الريـح‪ ،‬فيأتـي على القوم فيدعوهـم فيؤمنون بـه‪ ،‬ويسـتجيبون له‪ ،‬فيأمـر السـماء‬
‫فتمطر‪ ،‬والرض فتثبت‪ ،‬فتروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت ذراً‪ ،‬وأسمنه ضروعاً‪ ،‬وأمده خواصر‪ ،‬ثم يأتي القوم فيدعوهم‪ ،‬فيردون عليه‬
‫قوله‪ ،‬فيصبحون مملحين‪ ،‬ليس بأيديهم شيء من أموالهم‪ ،‬ويمر بالخربة‪ ،‬فيقول لها‪ :‬أخرجي كنوزك‪ .‬فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل‪ ،‬ثم يدعو‬
‫رجلً ممتلئاً شباباً فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين‪ ،‬رمية الغرض‪ ،‬ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه ويضحك‪ .‬فبينما هو كذلك إذ بعث ال تعالى‬
‫المسيح ابن مريم‪ ،‬فينزل عند المنارة البيضاء‪ ،‬شرقي دمشق‪ ،‬بين مهرودتين‪ ،‬واضعاً كفيه على أجنحة ملكين‪ ،‬إذا طأطأ رأسه قطر‪ ،‬وإذا رفعه‬
‫تحدر منه جمان كاللؤلؤ فل يجل لكافر يجد ريح نفسه إل مات‪ ،‬ونفسه ينتهي حيث ينتهي بصره‪ ،‬فيطلبه حتى يدركه بباب لذ‪ ،‬فيقتله‪ ،‬ثم يأتي‬
‫عيسى قوم قد عصمهم ال عز وجل‪ ،‬فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة} وذكر باقي الحديث‪ .‬أخرجه المام مسلم في صحيحه‪.‬‬
‫وعن حذيفة رضي ال عنه عن رسول ال صلى ال عليه وسلم في قصة فتح القسطنطينية وغيرها‪ { :‬ثم تقفلون منها ‪ -‬يعني مدينة القاطع‬
‫ إلى بيـت المقدس‪ ،‬فيبلغكـم أن الدجال قـد خرج فـي يهود أصـبهان‪ ،‬إحدى عينيـه ممزوجـة بالدم‪ ،‬والخرى كأنهـا لم تخلق‪ ،‬يتناول الطيـر مـن‬‫الهواء‪ ،‬له ثلث صـيحات‪ ،‬يسـمعهن أهـل المشرق وأهـل المغرب‪ ،‬يركـب حمارًا أبتـر‪ ،‬بيـن أذنيـه أربعون ذراعاً‪ ،‬يسـتظل تحـت أذنيـه سـبعون ألفاً‬
‫مـن اليهود عليهـم التيجان‪ ،‬فإذا كان يوم الجمعـة مـن صـلة الغداة‪،‬وقـد أقيمـت الصـلة‪ ،‬فالتفـت المهدي‪ ،‬فإذا هـو بعيسـى ابـن مريـم‪ ،‬قـد نزل مـن‬
‫السـماء فـي ثوبيـن‪ ،‬كأنمـا يقطـر مـن رأسـه الماء ‪ -‬فقال أبـو هريرة‪ :‬إن خرجتـه هذه ليسـت كخرجتـه الولى‪ ،‬تلقـى عليـه مهابـة كمهابـة الموت‪-‬‬
‫فيقول له المام‪ :‬تقدم فصل بالناس‪ ،‬فيقول له عيسى‪ :‬إنما أقيمت الصلة لك‪ .‬فيصلي عيسى خلفه}‪ .‬قال حذيفة‪ :‬وقال رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم‪{ :‬قد أفلحت أمة أنا أولها‪ ،‬وعيسى آخرها}‪ .‬أخرجه المام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقري‪ ،‬في سننه‪.‬‬
‫وعن إسماعيل بن رافع أبي رافع‪ ،‬عن أبي زرعة الشيباني يحيى بن أبي عمرو‪ ،‬عن أبي أمامة الباهلي‪ ،‬قال‪{ :‬خطبنا رسول ال صلى ال‬
‫عليـه وسـلم فكان أكثر حديث ًا حدثناه عن الدجال‪ ،‬وحذرنـا فكان من قوله أن قال‪ :‬إنه لم تكـن فتنة فـي الرض‪ ،‬منذ ذرأ ال تعالى ذرية آدم عليـه‬
‫السلم‪ ،‬أعظم من فتنة الدجال‪ ،‬وإن ال تعالى لم يبعث نبيًا إل حذر أمته الدجال‪ ،‬وأنا آخر النبياء‪ ،‬وأنتم آخر المم‪ ،‬وهو خارج فيكم ل محالة‪،‬‬
‫فإن يخرج وأنـا بيـن ظهرانيكـم فأنـا حجيجـه‪ ،‬وإن يخرج بعدي فكـل حجيـج نفسـه‪ ،‬وال خليفتـي على كـل مسـلم‪ ،‬وإنـه يخرج مـن خلة بيـن الشام‬
‫والعراق‪ ،‬فيعيث يميناً‪ ،‬ويعيث شمالً‪ ،‬يا عباد ال أيها الناس فاثبتوا‪ ،‬فإني سأصفه لكم صفة لم يصفها إياه نبي قبلي‪ ،‬إنه يبدأ فيقول‪ :‬أنا نبي‪،‬‬
‫ل نـبي بعدي‪ ،‬ثـم يثنـي فيقول‪ :‬أنـا ربكـم‪ .‬ول ترون ربكـم حتـى تموتوا‪ ،‬وإنـه أعور‪ ،‬وإن ربكـم ليـس بأعور‪ ،‬وإنـه مكتوب بيـن عينيـه كافـر‪ ،‬يقرأه‬
‫كل مؤمن؛ كاتب‪ ،‬وغير كاتب‪ ،‬وإن من فتنته أن معه جنة وناراً‪ ،‬فناره جنة‪ ،‬وجنته نار‪ ،‬فمن ابتلي بناره فليستغث بال‪ ،‬وليقرأ فواتح الكهف‪،‬‬
‫فتكون عليـه بردًا وسـلماً‪ ،‬كمـا كانـت النار على إبراهيـم‪،‬وإن مـن فتنتـه يقول لعرابـي‪ :‬أرأيـت إن أبعـث لك أباك وأمـك أتشهـد أنـي ربـك؟ فيقول‪:‬‬
‫نعـم‪ .‬فيتمثـل له شيطانان فـي صـورة أبيـه وأمـه فيقولن‪ :‬يـا بنـي اتبعـه‪ ،‬فإنـه ربـك‪ .‬وإن مـن فتنتـه أن يسـلط على نفـس واحدة فيقتلهـا‪ ،‬وينشرهـا‬
‫بالمنشار حتـى تلقـى شقتيـن‪ ،‬ثـم يقول‪ :‬انظروا إلى عبدي هذا فإنـي أبعثـه الن‪ ،‬ثـم يزعـم أنـه له رب ًا غيري‪ .‬فيبعثـه ال تعالى‪ ،‬فيقول له الخـبيث‪:‬‬
‫من ربك؟ فيقول‪ :‬ربي ال‪ ،‬وأنت عدو ال‪ ،‬أنت الدجال‪ ،‬وال ما كنت بعد أشد بصيرة بك مني اليوم}‪ .‬أخرجه الحافظ أبو عبد ال الحاكم‪ ،‬في‬
‫مستدركه‪ ،‬وقال‪ :‬هذا حديث صحيح السناد‪ ،‬على شرط مسلم‪ ،‬ولم يخرجه‪.‬‬
‫وعـن أميـر المؤمنيـن علي بـن أبـي طالب عليـه السـلم‪ ،‬في قصـة الدجال‪ ،‬قال‪{ :‬أل وإن أكثـر أتباعـه أولد الزنـا‪ ،‬لبسـو التيجان‪ ،‬وهـم اليهود‪،‬‬
‫عليهـم لعنـة ال‪ ،‬يأكـل ويشرب‪ ،‬له حمار أحمـر‪ ،‬طوله سـتون خطوة مـد بصـره‪ ،‬أعور اليميـن‪ ،‬وإن ربكـم عـز وجـل ليـس بأعور‪ ،‬صـمد ل يطعـم‪،‬‬
‫فيشمل البلد البلء‪ ،‬ويقيم الدجال أربعين يوماً‪ ،‬أو يوم كسنة‪ ،‬والثاني كأقل‪ ،‬فل تزال تصغر وتقصر حتى تكون آخر أيامه كليلة يوم من أيامكم‬
‫هذه‪ ،‬يطـأ الرض كلها إل مكة والمدينة وبيت المقدس‪ .‬ويدخـل المهدي عليه السـلم بيت المقدس ويصـلي بالناس إماماً‪ ،‬فإذا كان يوم الجمعـة‪،‬‬
‫وقـد أقيمـت الصـلة نزل عيسـى ابـن مريـم عليـه السـلم بثوبيـن مشرقيـن حمـر‪ ،‬كأنمـا يقطـر مـن رأسـه الدهـن‪ ،‬رجـل الشعـر‪ ،‬صـبيح الوجـه‪ ،‬أشبـه‬
‫خلق ال عـز وجـل بأبيكـم إبراهيـم خليـل الرحمـن عليـه السـلم فيلتفـت المهدي‪ ،‬فينظـر عيسـى عليـه السـلم‪ ،‬فيقول لعيسـى‪ :‬يـا ابـن البتول‪ ،‬صـل‬
‫بالناس‪ .‬فيقول‪ :‬لك أقيمـت الصـلة‪ ،‬فيتقدم المهدي عليـه السـلم‪ ،‬فيصـلي بالناس‪ ،‬ويصـلي عيسـى عليـه السـلم خلفـه‪ ،‬ويبايعـه‪ .‬ويخرج عيسـى‬
‫عليـه السـلم فيلتقـي الدجال‪ ،‬فيطعنه‪ ،‬فيذوب كمـا يذوب الرصـاص‪ ،‬ول تقبـل الرض منهـم أحداً‪ ،‬ل يزال الحجـر والشجـر يقول‪ :‬يـا مؤمـن‪ ،‬تحتـي‬
‫‪36‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 37‬‬

‫كافـر اقتله‪ .‬ثـم إن عيسـى عليـه السـلم يتزوج امرأة مـن غسـان‪ ،‬ويولد له منهـا مولد‪ ،‬ويخرج حاجاً‪ ،‬فيقبـض ال تعالى روحـه فـي طريقـه قبـل‬
‫وصوله إلى مكة}‪.‬‬
‫وذكـر المام أبـو الحسـن محمـد بـن عبيـد ال الكسـائي‪ ،‬فـي قصـص النـبياء‪ ،‬قال‪ :‬قال كعـب الخبار‪ :‬يخرج المهدي إلى بلد الروم‪ .‬فذكـر قصـة‬
‫فتح الروم والقسطنطينية‪ ،‬وقال‪ :‬ثم يأتيه الخبر بخروج العور الدجال‪ ،‬وهو رجل عريض‪ ،‬عينه اليمنى مطموسة‪ ،‬وأما اليسرى فكأنها كوكب‪،‬‬
‫مكتوب بين عينيه كافر بال وبرسوله‪ ،‬يخرج يدعي أنه الرب‪ ،‬ول يسمعه أحد إل تبعه إل من عصمه ال تعالى‪ ،‬ويكون له جنة ونار‪ ،‬فيقول‪:‬‬
‫هذه جنة لمن سجد لي‪ ،‬ومن أبي أدخلته النار‪.‬‬
‫قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬فإذا هو رجلٌ جسيمٌ أحمرُ جعد الرأس أعورُ العين} البخاري في صحيح عن ابن عمر‪ ،‬كتاب الفتن‪،‬‬
‫باب ذكـر الدجال‪ .‬قال ابـن حجـر‪( :‬وفـي رواية الطبراني عـن ال بـن مغفّل أنـه آدم جعـد‪ ،‬فيمكـن أن تكون أدمتـه صـافية ول ينافـي أن يوصـف مـع‬
‫ذلك بالحمرة) ص ‪.97‬‬
‫قال رســول ال صــلى ال عليــه وســلم‪ { :‬إن المســيح الدجال رجلٌ قصــير أفحــج جعــد أعور مطموس العيــن} رواه أبــو داود عــن عبادة بــن‬
‫الصامت وأحمد وإسناده جيد كما قال اللباني في تخريج المشكاة‪.‬‬
‫قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬إن رأس الدجال من ورائه حبك حبك} صحيح رواه أحمد عن هشام بن عامر‪.‬‬
‫ح الدّجّالِ‬
‫حتّىـ خَشِيتُـ أَنْـ ل َتعْ ِقلُوا إِنّ مَسـِي َ‬
‫حدّ ْث ُتكُمْـ عَنْـ الدّجّالِ َ‬
‫وعَنْـ عُبَا َدةَ بْنِـ الصـّامِتِ أَنّ رَسـُو َل الِّ صـلى ال عليـه وسـلم قَال‪ِ {َ :‬إنّيـ َقدْ َ‬
‫عوَرَ‪ ،‬وأنكـم لن تروا ربكـم حتى‬
‫علَمُوا أَنّ رَ ّبكُمْـ لَيْسَـ ِبأَ ْ‬
‫علَ ْيكُمْـ فَا ْ‬
‫عوَرُ َمطْمُوسُـ ا ْلعَيْنِـ لَيْسَـ بِنَا ِتئَةٍ وَل حَجْرَاءَ َفإِنْـ ُأ ْلبِسَـ َ‬
‫ج ْع ٌد أَ ْ‬
‫جلٌ قَصـِي ٌر أَ ْفحَجُـ َ‬
‫رَ ُ‬
‫تموتوا} صحيح َأبُو دَاوُد‪.‬‬
‫من أهم علمات الدجال التي تميزه في الخلقة هو عينيه قد يظن البعض بأن هناك تناقضاً بين الحاديث التي وصفت عيني الدجال بأكثر من‬
‫وصف‪ ،‬فخلصة الحاديث أن عيني الدجال معيبتان‪ ،‬كاتالي‪:‬‬
‫أن النبي صلى ال عليه وسلم ل ينطق عن الهوى‪ ،‬وفي أحاديثه بَـيّـنَ‪ ،‬أن المسيح الدجال أعور بعين واحدة‪ ،‬وخص العين اليسرى أكثر من‬
‫العيـن اليمنـى بالذكـر‪ ،‬لكـن مـا ورد فـي العيـن اليمنـى نفـس مـا ورد فـي العيـن اليسـرى مـن صـفات‪ ،‬ممـا يدل على أنهـا هـي الخرى عوراء‪ ،‬وهذا‬
‫بيان بأن كلتا عينيه معيبتان فعلً‪.‬‬
‫قوله صلى ال عليه وسلم كأنها لم تخلق وكأنها زجاجة خضراء‪ ،‬يوحي أن الوصف يتوجه إلى عين غير طبيعية فالحاديث كانت تصف مرة‬
‫العيـن الطبيعيـة العوراء ومرة عيـن صـناعية جديدة‪ ،‬هـل عينـي الدجال صـناعيتين لخفاء عوره أحدهمـا لهـا زجاجـة خضراء كالكوكـب الدري‬
‫والخرى ستكون بارزة ممسوحة الحدقة وعليها ظفرة غليظة تغشى البصر!!! و ال أعلم‪.‬‬

‫‪‬مكان خروج الدجال ‪:‬‬
‫يخرج الدجال من جهة المشرق من خراسان‪ ،‬من يهودية أصبهان (موجودة في إيران الحالية)‪ ،‬ثم يسير في الرض فل يترك بلدا إل دخله‬
‫إل مكة والمدينة‪ ،‬فل يستطيع دخولهما لن الملئكة تحرسهما‪ .‬ففي حديث تميم أن النبي صلى ال عليه وسلم قال في الدجال‪{ :‬إل إنه في بحر‬
‫الشام‪ ،‬أو بحر اليمن‪ ،‬ل بل من المشرق ما هو‪ ،‬من قبل المشرق ما هو‪( ،‬وأومأ بيده إلى المشرق)} رواه مسلم‪.‬‬
‫وعن أبي بكر الصديق رضي ال عنه قال‪ :‬حدثنا رسول ال صلى ال عليه وسلم قال‪{ :‬الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها خراسان}‬
‫رواه الترمذي‪.‬‬
‫وعن أنس رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬يخرج الدجال من يهودية أصبهان‪ ،‬معه سبعون ألفا من اليهود} رواه‬
‫أحمد‪ ،‬قال ابن حجر‪ ( :‬وأما من أين يخرج ؟ فمن قبل المشرق جزما ) ‪ -‬فتح الباري‪.‬‬

‫‪‬الدجال ل يدخل مكة والمدينة‪:‬‬
‫جاء في حديث تميم أن الدجال قال‪ { :‬فأخرج فأسير في الرض فل أدع قرية إل هبطتها في أربعين ليلة‪ ،‬غير مكة والمدينة فهما محرمتان‬
‫ي كلتاهما‪ ،‬كلما أردت أن أدخل واحدة – أو واحدا – منهما استقبلني ملك بيده السيف صلتا يصدني عنها‪ ،‬وإن على كل نقب منها ملئكة‬
‫عل ّ‬
‫يحرسونها } رواه مسلم‪.‬‬
‫وعن جنادة بن أبي أمية الزدي قال‪ :‬ذهبت أنا ورجل من النصار إلى رجل من أصحاب النبي صلى ال عليه وسلم فقلنا‪ :‬حدثنا ما سمعت‬
‫مـن رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم يذكـر فـي الدجال‪ .‬فذكـر الحديـث وقال‪ { :‬وإنـه يمكـث فـي الرض أربعيـن صـباحا‪ ،‬يبلغ فيهـا كـل منهـل‪ ،‬ول‬
‫يقرب أربعة مساجد‪ :‬مسجد الحرام‪ ،‬ومسجد المدينة‪ ،‬ومسجد الطور‪ ،‬ومسجد القصى} رواه أحمد‪.‬‬
‫قلنا ثبت ‪ -‬في الحديث ‪ -‬أن المسيح الدجال ل يدخل المدينة‪ :‬أي ل يدخل حرمها‪ ،‬فهو يقبل إليها من الشرق‪ ،‬وينزل على مشارفها‪ ،‬لكنه ل‬
‫يمكن من حرمها‪ ،‬ويجدر التنويه بفضيلة المدينة النبوية ومكة المشرفة في هذا الشأن ‪.‬‬

‫‪37‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 38‬‬

‫فمـن أعظـم مـا يعصـم المؤمـن مـن فتنـة المسـيح الدجال السـكنى بالمدينـة النبويـة ومكـة المشرفـة‪ ،‬حيـث ثبـت ‪ -‬فـي الحديـث ‪ -‬أنـه ل يدخلهمـا‪،‬‬
‫وأنه يحاول الدخول للمدينة ذلك فيجد على أنقابها ملئكة‪ ،‬ولها ‪ -‬يومئذ ‪ -‬سبعة أبواب‪ :‬على كل باب ملكان‪ :‬فإذا ما أقبل على المدينة فيجد كل‬
‫نقب من أنقابها عليه الملئكة صافين بأيديهم السـيوف يحرسونها‪ ،‬فيصدونه عنها فينصرف عنها إلى الشام‪.‬‬
‫وروى أن المدينة تحرسها الملئكة‪ ،‬منذ عهد النبي صلى ال عليه وسلم إلى يوم القيامة والذي يدل عليه حديث أبى هريرة في الصحيحين‬
‫وقد ذكرناه أنهم يحرسونها من الطاعون والدجال‪ ،‬فهذه الحماية بالنسبة للطاعون ليست في زمن خروج الدجال فقط ‪.‬‬
‫عـن أبـى هريرة رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم { على أنقاب المدينـة ملئكـة ل يدخلهـا الطاعون ول الدجال} متفـق‬
‫عليه‪.‬‬
‫وورد ما يدل على أن مكة مثل المدينة في تحريمها على الدجال ‪.‬‬
‫روى البخاري ومسـلم عـن أنـس ‪ -‬رضـي ال عنـه ‪ -‬عـن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم قال‪{ :‬ليـس مـن بلد إل سـيطرد الدجال إل مكـة والمدينـة‪،‬‬
‫ليس له من نقابها إل عليه الملئكة صافين يحرسونها‪ ،‬ثم ترجف المدينة بأهلها ثلث رجفات فيخرج ال كل كافر ومنافق}‪.‬‬

‫‪‬يخرج الدجال من المشرق ‪:‬‬
‫فيأتي مسرعا همته المدينة‪ ،‬أي مهتما بالستيلء عليها‪ ،‬ويحاول جاهدا اقتحامها‪ ،‬لكن الملئكة الذين يحرسونها يمنعونه من ذلك‪.‬‬
‫منزله حول المدينة ‪:‬‬
‫اختلفت الروايات في تحديد منزله‪ ،‬وأكثرها متقارب‪ ،‬وفى بعضها تعارض‪ .‬منها‪:‬‬
‫[ فيسير حتى ينزل بناحية المدينة ] ‪.‬‬‫[ حتى يأتي المدينة ‪ ،‬فينزل ناحيتها ] ‪.‬‬‫[ حتى ينزل بضاحية المدينة ] ‪.‬‬‫[ يأتي الدجال ‪ -‬وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة ‪ -‬بعض السباخ التي بالمدينة ‪ ..‬الحديث ] ‪.‬‬‫[ فينتهى إلى بعض السباخ التي تلي المدينة ]‪،‬‬‫[ فينزل السبخة ] ‪.‬‬‫[ فيأتي سبخة الجرف فيضرب رواقه ] ‪.‬‬‫[ فتضرب قبته بهذا الضرب الذي عند مجتمع السيول ‪. ] ..‬‬‫[ ‪ ..‬حتى ينزل عند الظريب الحمر عند منقطع السبخة ] ‪.‬‬‫ثم ثبت الحديث بأن الدجال ينزل دبر أحد وفي لفظ ( دائر أحد) والمقصود أنه ينزل خلف أحد‪ ،‬أي ‪ :‬شماله ‪.‬‬
‫[ يجيء الدجال فيصعد أحدا ‪ ،‬فينظر المدينة‪ ،‬فيقول لصحابه‪ ،‬ما ترون هذا القصر البيض‪ ،‬هذا مسجد أحمد ‪ ..‬الحديث ] ‪.‬‬‫[ يقبـل الدجال حتـى ينزل بذباب‪ ،‬فل يبقـى بالمدينـة مشرك ول مشركـة ول كافـر ول منافـق ول منافقـة ول فاسـق ول فاسـقة إل خرج إليـه‬
‫ويخلص المؤمنون‪ ،‬فذلك يوم الخلص ] رواه الطبراني من حديث سعيد الجريري ‪ -‬أيضاً‪.‬‬
‫[ ‪ ..‬ينزل الدجال في هذه السبخة بمر قناة ‪. ] ..‬‬‫فهذه الحاديث قد يبدو فيها تعارض لكن بالجمع بينها و ترجيح الصحيح منها نستخلص التي ‪:‬‬
‫السبخة ‪ :‬محركة ومسكنة‪ ،‬أرض ذات نز وملح والجمع‪ :‬سباخ‪ ،‬والغالب على أراضى المدينة ذلك‪ ،‬ولكن أشدها يقع شماليها ‪.‬‬
‫الجُرُف‪ :‬بضمتيـن‪ ،‬وقيـل بتسـكين الراء‪ ،‬وهـو مـن نواحـي المدينـة يقـع شماليهـا على ثلثـة أميــال منهـا‪ ،‬وبـه تختلط (العرصـة) التـي بهـا بئر‬
‫(رومـة)‪ ،‬ذكـر السـمهودي أن الجرف‪ :‬مـا بيـن محجـة الشام إلى القصـاصين‪ ،‬ومحجـة الشام أي‪ :‬طريـق حجاج الشام‪ ،‬يأتـي مـن ناحيـة (مخيـض)‬
‫إلى (غرابات) وغراب الضائلة أو (جبـل حبشى)‪ ،‬ومـن مناطـق الجرف مـا يسـمى ‪ -‬اليوم ‪ -‬بحـي الزهري‪ ،‬ولكـن النصـوص تدل على أن الجرف‬
‫يمتد إلى (مر قناة) وقناة هو وادي الحمض‪ ،‬ويشمل‪ :‬مجتمع السيال‪ ،‬كل هذا سماه (تبع اليماني) جرف الرض لما شخص من منزله بقناة‪،‬‬
‫وإن كان لكل جزء من هذه البقاع اسم خاص به كالعرصة وزغابة ورومة‪.‬‬
‫يتلخص لنا من كل ما سبق أن المسيح الدجال ينزل وراء أحد في السباخ التي هناك‪ ،‬يضرب رواقه أو قبته في السبخة التي خلف أحد‪ ،‬في‬
‫آخـر الصـادقية شمالي ثور‪ ،‬والذي حققنـا مـع جمـع مـن المشايـخ أنـه (ظليـع الدقاقات) وعلى مقربـة مـن مجتمـع السـيال‪ ،‬ومـن قناة‪ ،‬أي‪ :‬وادي‬
‫الحمض‪ ،‬في هذه البقعة جبيلت صغار حمر‪ ،‬تذكر من يراها قول ‪ -‬النبي صلى ال عليه وسلم {همد الظريب الحمر} فرواق الدجال ‪ -‬أعاذنا‬
‫ال من فتنته ‪ -‬هو عند أحد هذه الظراب‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 39‬‬

‫ول شك أن جيش الدجال‪ ،‬وهو جيش كبير حشد فيه شرار أهل الرض ‪ -‬يومئذ ‪ -‬من اليهود وغيرهم ستمتد مخيماتهم في تلك السباخ‪ ،‬شرق ًا‬
‫وغرباً‪ ،‬ولعـل معظمهـم سـينزل فـي نواحـي الجرف‪ ،‬فـي أجزائه الخارجـة عـن حـد الحرم‪ ،‬عنـد سـفوح جبال الحفياء‪ ،‬ثـم جبال (قريبات) غربـا إلى‬
‫(غراب الضائلة)‪.‬‬
‫وتكون خاتمـة هذه الفتنـة الدهياء سـلمة المدينـة النبويـة مـن شـر الدجال الكـبر‪ ،‬فيرتـد كيده فـي نحره‪ ،‬وتصـرف الملئكـة ‪ -‬حماة المدينـة‬
‫وحراسـها ‪ -‬وجهـه‪ ،‬فينصـرف نحـو الشام‪ ،‬حيـث تكون نهايتـه على يـد عيسـى بـن مريـم ‪ -‬عليـه السـلم ‪ -‬الذي ينزل مـن السـماء‪ ،‬ويقتـل الدجال‬
‫بباب لُـد ( وهو موضع بالشام)‪ ،‬وروي أنه يقتله عند عقبة (أفيق) وهي قرية من قرى الشام‪.‬‬
‫وهناك حديث ضعفه بعض المحدثين زعما أن أحدا من الحرم‪ ،‬فل يصعده الدجال‪ ،‬ول يمكن منه‪ .‬والواقع ليس كل أحد حرم ومن ذاك الجزء‬
‫يطــل الدجال على المســجد النبوي والواقــع المعاصــر يدلل على صــحة الحديــث وصــورة القمــر الصــناعي شاهــد على ذلك‪ ،‬والغريــب أن دجال‬
‫الجزيرة فهد له قصر في نفس المكان وهذا دليل على روابط طواغيت الجزيرة بالدجال وتوطئتهم لقدومه‪.‬‬
‫إليكم الحديث‪ :‬عن عبد ال بن شقيق عن محجن بن الدرع أن رسول ال صلى ال عليه و سلم خطب فقال‪{ :‬يوم الخلص وما يوم الخلص‬
‫يوم الخلص وما يوم الخلص يوم الخلص ومـا يوم الخلص‪ .‬ثلثا فقيل له‪ :‬ومـا يوم الخلص ؟ قال‪ :‬يجـئ الدجال فيصـعد أحداً فينظر المدينة‬
‫فيقول لصـحابه‪ :‬أترون هذا القصـر البيـض ؟ هذا مسـجد أحمـد ثـم يأتـي المدينـة فيجـد بكـل نقـب منهـا ملكاً مصـلتاً فيأتـي سـبخة الجرف فيضرب‬
‫رواقــه ثــم ترجــف المدينــة ثلث رجفات فل يبقــى منافــق ول منافقــة ول فاســق ول فاســقة إل خرج إليــه فذلك يوم الخلص }‪ .‬صــحيح لغيره‬
‫(الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملحم وأشراط الساعة للشيخ مصطفى العدوي)‪.‬‬
‫أخـي تأمل قول الدجال هذا (القصـر البيض) هذا مسـجد أحمد‪ ،‬ثـم تأمـل صـورة المسجد النبوي وقد التقطـت له صـورة عبر القمار الصناعية‬
‫وقد صدق عليه وصف البياض بل شك‪.‬‬
‫تأمـل هذا ثـم قـل فـي نفسـك أعوذ بال مـن شـر فتنـة المسـيح الدجال‪ ،‬اللهـم ل تحرمنـا مـن نعمـة السـكنى ببلد رسـولك ‪ -‬صـلى ال عليـه وسـلم ‪-‬‬
‫واجعل موتنا فيه‪ ،‬وأعذنا من فتن الدجالين كلهم‪ ،‬ومن فتنة الدجال الكبر‪ ،‬آمين‪.‬‬

‫‪39‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 40‬‬

‫‪‬أتباع الدجال‪:‬‬
‫أكثر أتباع الدجال من اليهود والعجم والترك‪ ،‬وأخلط من الناس غالبهم العراب والنساء‪.‬‬
‫عـن أنـس بـن مالك رضـي ال عنـه أن رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم قال‪{ :‬يتبـع الدجال مـن يهود أصـبهان سـبعون ألفـا عليهـم الطيالسـة}‬
‫رواه مسلم‪ .‬وفي رواية للمام أحمد‪ ..{ :‬سبعون ألفا عليهم التيجان} هـ‪.‬‬
‫وأمـا كون أكثـر أتباعـه مـن العراب فلن الجهـل غالب عليهـم ولمـا جاء فـي حديـث أبـي أمامـة الطويـل قوله صـلى ال عليـه وسـلم‪ { :‬وإن مـن‬
‫فتنتـه ‪ -‬أي الدجال ‪ -‬أن يقول للعرابـي‪ :‬أرأيـت إن بعثـت لك أباك وأمـك ‪ ،‬أتشهـد أنـي ربـك؟ فيقول‪ :‬نعـم‪ .‬فيتمثـل له شيطانان فـي صـورة أبيـه‬
‫وأمه‪ ،‬فيقولن ‪ :‬يا بني ! اتبعه ‪ ،‬فإنه ربك} رواه ابن ماجه بإسناد صحيح‪.‬‬
‫وأمـا النسـاء فحالهـن أشـد مـن حال العراب‪ ،‬لسـرعة تأثرهـن‪ ،‬وغلبـة الجهـل عليهـن‪ ،‬ففـي الحديـث عـن ابـن عمـر رضـي ال عنهمـا‪ ،‬قال‪ :‬قال‬
‫النبي صلى ال عليه وسلم‪{ :‬ينزل الدجال في هذه السبخة بمرقناة ‪ -‬واد بالمدينة ‪ -‬فيكون أكثر من يخرج إليه النساء حتى إن الرجل يرجع إلى‬
‫حميمه وإلى أمه وابنته وأخته وعمته فيوثقها}‪.‬‬

‫‪‬الحكمة في عدم التصريح بذكر الدجال في القرآن الكريم‪:‬‬
‫ن ُذكِرَ في القرآن من المفسدين فوجدهـم ممن مضى وانقضى أمره‪ ،‬وأما من لم يجئ بعدُ فلم يذكر‬
‫يجيبنا المام البلقيني بأنه نظر في كل مَ ْ‬
‫منهم أحد!!! وهذا ينتقض بيأجوج ومأجوج ‪.‬‬
‫ووقـع فـي تفسـير البغوي أن الدجال مذكور فـي قوله ــ تعالى ــ‪{ :‬لخلق السـماوات والرض أكـبر مـن خلق الناس}‪ .‬وأن المراد بالناس هنـا‬
‫الدجال من باب إطلق الكل على البعض‪.‬‬
‫قال الحافـظ ابـن حجـر العسـقلني ــ رحمـه ال ــ فـي فتـح الباري حيـث أنـه ذُكـر فـي قوله‪{[ :‬يوم يأتـي بعـض آيات ربـك ل ينفـع نفسـا إيمانهـا}‬
‫(النعام‪ ،)158 :‬فقد أخرج الترمذي وصححه عن أبي هريرة ـ رضي ال عنه ـ رفعه ـ‪ :‬ثلثة إذا خرجن لم ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من‬
‫قبل‪ :‬الدجال‪ ،‬والدابة‪ ،‬وطلوع الشمس من مغربها‪.‬‬
‫أنـه ترك ذكره احتقاراً‪ ،‬و ُتعُقّبـ بذكـر يأجوج ومأجوج وليسـت الفتنـة بهـم بدون الفتنـة الدجال والذي قبله قـد وقعـت الشارة فـي القرآن إلى‬
‫نزول عيسى في قوله ـ تعالى ـ‪{ :‬وإن من أهل الكتاب إل ليؤمنن به قبل موته} ‪.‬النساء‪159 :‬‬
‫وفي قوله ـ تعالى ـ‪{ :‬وإنه لعلم للساعة} (الزخرف‪ ،)61 :‬وصح عنه أنه الذي يقتل الدجال‪ ،‬فاكتفى بذكر أحد الضدين عن الخر‪ ،‬ولكونه‬
‫يلقب‪ :‬بـ(المسيح) كعيسى‪ ،‬لكن الدجال‪ :‬مسيح الضللة‪ ،‬وعيسى‪ :‬مسيح الهدى‪ .‬هذا ـ إن ثبت ـ أحسن الجوبة‪ ،‬فيكون من جملة ما تكفل النبي‬
‫صلى ال عليه وسلم ببيانه والعلم عند ال]‪.‬‬

‫‪‬فتنة الدجال‪:‬‬
‫فتنـة الدجال أعظـم الفتـن منـذ خلق ال آدم إلى قيام السـاعة‪ ،‬وذلك بسـبب مـا يخلق ال معـه مـن الخوارق العظيمـة التـي تبهـر العقول‪ ،‬وتحيـر‬
‫اللباب‪ .‬فقـد ورد أن معـه جنـة ونارا‪ ،‬وجنتـه نار‪ ،‬وناره جنـة‪ ،‬وأن معـه أنهار الماء وجبال الخبـز‪ ،‬ويأمـر السـماء أن تمطـر فتمطـر‪ ،‬والرض أن‬
‫تنبت فتنبت‪ ،‬وتتبعه كنوز الرض‪ ،‬ويقطع الرض بسرعة عظيمة‪ ،‬كسرعة الغيث استدبرته الريح‪ ،‬إلى غير ذلك من الخوارق‪ ،‬وكل ذلك جاءت‬
‫به الحاديث الصحيحة‪.‬‬
‫‪40‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 41‬‬

‫عن حذيفة رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬الدجال أعور العين اليسرى‪ ،‬جفال الشعر‪ ،‬معه جنة ونار‪ ،‬فناره جنة‪،‬‬
‫وجنته نار} رواه مسلم‪.‬‬
‫وعن حذيفة أيضا رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬لنا أعلم بما مع الدجال منه‪ ،‬معه نهران يجريان‪ ،‬أحدهما رأي‬
‫العين ماء أبيض‪ ،‬والخر رأي العين نار تأجج‪ ،‬فإما أدركن أحد فليأت النهر الذي يراه نارا وليغمض‪ ،‬ثم ليطأطئ رأسه فيشرب منه‪ ،‬فإنه ماء‬
‫بارد } رواه مسلم‪.‬‬
‫وجاء فـي حديـث النواس بـن سـمعان رضـي ال عنـه فـي ذكـر الدجال أن الصـحابة قالوا‪ { :‬يـا رسـول ال! كـم لبثـه فـي الرض ؟ قال‪ :‬أربعون‬
‫يوماً‪ ،‬يومٌـ كسـنة‪ ،‬ويومٌـ كشهـر‪ ،‬ويومٌـ كجمعـة‪ ،‬وسـائر أيامـه كأيامكـم‪ .‬قالوا‪ :‬ومـا إسـراعه فـي الرض؟ قال‪ :‬كالغيـث إذا اسـتدبرته الريـح‪ ،‬فيأتـي‬
‫على القوم فيدعوهم فيؤمنون به‪ ،‬ويستجيبون له‪ ،‬فيأمر السماء فتمطر‪ ،‬والرض فتنبت‪ ،‬فتروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت ذراً‪ ،‬وأسبغه‬
‫ضروعاً‪ ،‬وأمده خواصر‪ ،‬ثم يأتي القوم‪ ،‬فيدعوهم فيردون عليه قوله فينصرف عنهم فيصبحون ممحلين ليس بأيدهم شيء من أموالهم ويمر‬
‫ل ممتلئاً شباباً‪ ،‬فيضربـه بالسـيف فبقطعـه جزلتيـن رميـة‬
‫بالخربـة فيقول لهـا‪ :‬أخرجـي كنوزك‪ ،‬فتتبعـه كنوزهـا كيعاسـيب النحـل‪ ،‬ثـم يدعـو رج ً‬
‫الغرض‪ ،‬ثم يدعوه‪ ،‬فيقبل ويتهلل وجهه يضحك } رواه مسلم‪.‬‬
‫وجاء فـي روايـة البخاري عـن أبـي سـعيد الخدري رضـي ال عنـه أن هذا الرجـل الذي يقتله الدجال مـن خيار الناس‪ ،‬يخرج إلى الدجال مـن‬
‫مدينـة رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪ ،‬فيقول للدجال‪ { :‬أشهـد أنـك الدجال الذي حدثنـا رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم حديثـه‪ .‬فيقول الدجال‪:‬‬
‫أرأيتـم إن قتلت هذا ثـم أحييتـه‪ ،‬هـل تشكون فـي المـر ؟ فيقولون‪ :‬ل‪ .‬فيقتله‪ ،‬ثـم يحييـه‪ ،‬فيقول (أي الرجـل)‪ :‬وال مـا كنـت فيـك أشـد بصـيرة منـي‬
‫اليوم‪ ،‬فيريد الدجال أن يقتله فل يسلط عليه } صحيح البخاري‪.‬‬

‫‪‬هلك الدجال‪:‬‬
‫يكون هلك الدجال على يدي المســيح عيســى بــن مريــم عليــه الســلم‪ ،‬كمــا دلت على ذلك الحاديــث الصــحيحة‪ ،‬وذلك أن الدجال يظهــر على‬
‫الرض كلها إل مكة والمدينة‪ ،‬ويكثر أتباعه وتعم فتنته ول ينجو منها إل قلة من المؤمنين‪ ،‬وعند ذلك ينزل عيسى عليه السلم على المنارة‬
‫الشرقيــة بدمشــق ويلتــف حوله عباد ال المؤمنون‪ ،‬فيســير بهــم قاصــدا المســيح الدجال‪ ،‬ويكون الدجال عنــد نزول عيســى متوجهــا إلى بيــت‬
‫المقدس‪ ،‬فيلحق به عيسى عند باب ( لُد)‪ ،‬فإذا رآه الدجال ذاب كما يذوب الملح‪ ،‬فيقول له عيسى عليه السلم‪{ :‬إن لي فيك ضربة لن تفوتني‪.‬‬
‫فيتداركـه عيسى فيقتله بحربتـه‪ ،‬وينهزم أتباعـه‪ ،‬فيتبعهـم المؤمنون‪ ،‬فيقتلونهـم‪ ،‬حتى يقول الشجر والحجـر‪ :‬يـا مسـلم! يا عبـد ال ! هذا يهودي‬
‫خلفي تعال فاقتله‪ ،‬إل الغرقد فإنه من شجر اليهود}‪.‬‬
‫عن عبد ال بن عمر رضي ال عنهما قال ‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬يخرج الدجال في أمتي ‪( ....‬فذكر الحديث وفيه) فيبعث‬
‫ال عيسى بن مريم كأنه عروة بن مسعود فيطلبه فيهلكه} رواه مسلم‪.‬‬
‫وعـن مجمع بن جارية النصاري رضـي ال عنه يقول‪ :‬سمعت رسـول ال صـلى ال عليه وسـلم يقول‪ { :‬يقتـل ابن مريـم الدجال عنـد باب لد}‬
‫رواه أحمد والترمذي‪.‬‬
‫وفـي حديـث النواس بـن سـمعان الطويـل عـن الدجال وفيـه قصـة نزول عيسـى وقتله الدجال وفيـه قوله صـلى ال عليـه وسـلم‪ { :‬فل يحـل لكافـر‬
‫يجد ريح نفسه إل مات‪ ،‬ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه‪ ،‬فيطلبه حتى يدركه بباب لد فيقتله} رواه مسلم‪.‬‬
‫وعن جابر بن عبد ال رضي ال عنهما أنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ { :‬يخرج الدجال في خفقة من الدين وإدبار من العلم‬
‫‪( ......‬فذكــر الحديــث وفيــه) ثــم ينزل عيســى بــن مريــم فينادي مــن الســحر‪ ،‬فيقول‪ :‬أيهــا الناس! مــا يمنعكــم أن تخرجوا إلى الكذاب الخــبيث؟‬
‫فيقولون‪ :‬هذا رجـل جنـي‪ .‬فينطلقون‪ ،‬فإذا هـم بعيسـى بـن مريـم صـلى ال عليـه وسـلم‪ ،‬فتقام الصـلة‪ ،‬فيقال له‪ :‬تقدم يـا روح ال ! فيقول‪ :‬ليتقدم‬
‫إمامكـم‪ ،‬فيصـل بكـم‪ ،‬فإذا صـلى صـلة الصـبح خرجوا إليـه‪ .‬قال‪ :‬فحيـن يرى الكذاب ينماث (أي يذوب) كمـا ينماث الملح فـي الماء‪ ،‬فيمشـي إليـه‬
‫فيقتله‪ ،‬حتى إن الشجر والحجر ينادي‪ :‬يا روح ال ! هذا يهودي‪ ،‬فل يترك ممن كان يتبعه أحدا إل قتله} رواه أحمد‪.‬‬

‫‪‬الدجال عند أهل الكتاب‪:‬‬
‫جاء وصف الدجال في التوراة كالتالي‪:‬‬
‫•[ فها أنا مزمع‪ ،‬أن أُقيم في الرض راعياً‪ ،‬ل يعبأ بالغنم الشاردة‪ ،‬ول يفتقد الحملن أو يجبر المكسورين‪ ،‬ول يُغذي الصحيح‪ ،‬ولكنه‬
‫يفترس السـِمان منهـم‪ ،‬وينزع أظلفهـم‪ ،‬ويـل للراعـي الحمـق الذي يهجـر القطيـع‪ .‬ليبتـر السـيف ذراعـه ويفقـأ عينـه اليمنـى‪ ،‬فتُيبّس‬
‫ف عينه اليمنى عن البصر] (‪.)16 :11‬‬
‫ذراعه‪ ،‬فتك ّ‬
‫•[ ويأتــي الربـّ إلهــي فــي موكــب‪ ،‬مــن جميــع قدّيســيه‪ .‬فــي ذلك اليوم‪ ،‬يتلشــى نور الكواكــب‪ ،‬ول يكون برد ول صــقيع‪ .‬ويكون يوم‬
‫متواصل معروف عند الر بّ‪ ،‬ل نهار فيه ول ليل‪ ،‬إذ يغمر النهار ساعات المساء‪ .‬في ذلك اليوم تجري مياه حية من أورشليم‪ ،‬يصبّ‬
‫ب واحد ل يُذكر سوى‬
‫ب على الرض كلها‪ ،‬فيكون في ذلك اليوم‪ ،‬ر ّ‬
‫نصفها في البحر الشرق يّ‪ ،‬ونصفها في البحر الغربي‪ ،‬ويملك الر ّ‬
‫اسمه ] (‪.)5 :14‬‬
‫‪41‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 42‬‬

‫•[ فيصــعد الناجون مــن المــم‪ ،‬التــي تألّبــت على أورشليــم‪ ،‬ســنة بعــد ســنة ليعبدوا الملك الرب القديــر‪ ،‬ويحتفلوا بعيــد المظلّت‪ .‬وإن‬
‫تقاعسـت أيّة عشيرة مـن عشائر أمـم الرض‪ ،‬عـن الصـعود إلى أورشليـم‪ ،‬لتسـجد للملك الرب القديـر‪ ،‬يمتنـع المطـر عـن الهطول على‬
‫ديارهـم‪ ،‬وإن أبـى أهـل مصـر الصـعود‪ ،‬للشتراك فـي الحتفال‪ ،‬يحلّ البلء الذي يُعاقـب بـه الرب المـم‪ ،‬التـي ل تجيـء للحتفال بعيـد‬
‫المظلّت …‪ ،‬ول يبقى في هيكل الرب القدير تجّار في ذلك اليوم] (‪.)16 :14‬‬
‫مـن يملك درايـة بالحاديـث النبويـة الخاصـة بآخـر الزمان‪ ،‬ل يشـك بأن هذه النصـوص بالرغـم مـن تلعـب الكتبـة بهـا وتشويههـا‪ ،‬تصـف حال‬
‫الدجال‪ ،‬وما يملك من خوارق‪ ،‬في الفقرتين الولى والثالثة‪ ،‬فهو يأتي ليُفسد في الرض‪ ،‬وهو أعور العين اليُمنى‪ .‬يومه الول كسنة ليس فيه‬
‫تعاقـب لليـل والنهار‪ ،‬وبيـن يديـه نهران‪ ،‬نهـر مـن ماء ونهـر مـن نار‪ ،‬ويدّعـي الربوبيـة ويجوب الرض كلهـا‪ ،‬وإن امتنـع قوم مـن السـتجابة له‪،‬‬
‫أمـر السـماء فأمسـكت‪ ،‬وأصـبحت سـمان مواشيهـم هزيلة‪ ،‬والعكـس بالعكـس‪ .‬والنـص الخيـر يدعوهـم لعبادة هذا الملك الرب القديـر‪ ،‬فلذلك فهـم‬
‫ينتظرون ظهوره‪ ،‬ويريدون اسـتعجال المـر‪ ،‬ليحارب أعدائهـم‪ ،‬كمـا كان يُحارب عنهـم فـي اليام الغابرة‪ ،‬إن بنـي يهود مـذ كذبوا بالمسـيح عليـه‬
‫السـلم وكفروا بـه وبرسـالته وهـم ينتظرون مسـيحهم الدجال‪ ،‬والذي يزعمون أنهـم سـيعيد إليهـم مجدهـم وحكمهـم للرض المباركـة‪ ،‬وعندهـا‬
‫ستستلم المم كلها لبني إسرائيل‪ ،‬شعب ال المحتار!‪.‬‬
‫واليقيـن عندنـا نحـن المسـلمون أن النـبياء – عليهـم الصـلة والسـلم – ذكروا الدجال لقوامهـم‪ ،‬فنحـن نعلم يقيناً أن موسـى وبقيـة أنـبياء بنـي‬
‫إسـرائيل قـد ذكروا لقوامهـم الدجال وفتنتـه‪ ،‬مصـداقاً لقوله صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬مـا مـن نـبي إل وأنذر قومـه الدجال‪ .‬أنذره نوح والنـبيون مـن‬
‫بعده}‪ ،‬حتـى بعـض كتابات يهود المعاصـرين تشيـر أن الدجال منهـم‪ ،‬وأن أبويـه يهوديان‪ .‬وقـد ذكـر ‪ Wilhem Bousset‬فـي كتابـه أن‪( :‬مـن‬
‫المحتمل أيضاً أن المسيح الدجال سيظهر من المناطق الشرقية من أرض فارس‪ ،‬حيث [توجد] قبيلة دان من الجنس العبري)‪.‬‬

‫بعـد خروج الدجال وإفسـاده فـي الرض يبعـث ال عيسـى عليـه السـلم فينزل إلى الرض‪ ،‬ويكون نزوله عنـد المنارة البيضاء شرقـي دمشـق‬
‫الشام وعليـه مهروذنان واضعـا كفيـه على أجنحـة ملكيـن‪ ،‬إذا طأطـأ رأسـه قطـر‪ ،‬وإذا رفعـه تحدر منـه جمان اللؤلؤ‪ ،‬ويكون نزوله على الطائفـة‬
‫صلّى الُّ‬
‫المنصورة التي تقاتل على الحق وتكون مجتمعة لقتال الدجال‪ .‬فينزل وقت إقامة الصلة يصلي خلف المهدي‪ .‬ويصف لنا رسولُ ال َ‬
‫سّلمَ حالَ المسلمين عند نزوله وماذا يفعل ‪-‬عليه الصلة والسلم‪ -‬فيقول‪:‬‬
‫عَليْهِ وَ َ‬
‫َ‬
‫علَ ْيهِم عيسـى بنُـ مَريَمَـ الصّـبْحَ‪ ،‬فَرَجَعَـ َذلِكَـ المامُـ ال َقهْقَرى لَ َيتَ َقدّمَـ‬
‫ح إذْ نَ َز َل َ‬
‫جلٌ صـالِحٌ‪ .‬فَ َبيْنَمـا إما ُمهُم قـد تَ َقدّمَـ يُصَـلّي ِبهِمُـ الصّـبْ َ‬
‫{وإما ُمهُم رَ ُ‬
‫عيسـى فَ َيضَعُـ عيسـى َيدَهُـ َبيْنَـ كَتِ َفيْهِـ ثُمّ يَقولُ لَهـُ‪ :‬تَ َقدّمْـ فَصَـلّ فَإنّهـا لَكَـ أقيمَتـْ‪َ ،‬فيُصَـلّي بِهِم إمامُهُم‪ ،‬فَإذا انْصَـرَفَ قال عيسـى‪ :‬افتَحوا البابـَ‪،‬‬
‫طلِ قُ‬
‫ح في الماءِ ويَن َ‬
‫ب كَما يَذو بُ ال ِملْ ُ‬
‫حلّىً وَساجٍ‪ ،‬فَإذا نَظَ َر إلَ ْي هِ الدّجّالُ ذا َ‬
‫ف مُ َ‬
‫سبْعونَ أل فَ يَهود يّ‪ُ ،‬كلّهُم ذو سَيْ ٍ‬
‫فَيَ ْفتَحو نَ ووَراءَ هُ الدّجّالُ َمعَ هُ َ‬
‫ك الشّ ْيئَ‪،‬‬
‫جلّ يَتَواقى بِهِ يَهو ِديّ إلّ َأنْطَقَ الُّ َذلِ َ‬
‫ق الُّ ع ّز وَ ّ‬
‫خلَ َ‬
‫هارِباً‪ ..‬فَ ُيدْ ِركُهُ عِ ْندَ بابِ ُل ّد الشّرْقيّ فَيَ ْق ُتلُهُ‪ ،‬فَ َيهْزِمُ الُّ اليَهودَ فَل يَبْقى شَي ٌء مِمّا َ‬
‫ل حَجَ َر ول شَجَ َر ول حائطَـ ول دابّةً‪ ،‬إلّ الغَ ْر َقدَ فَإنّهـا مِنْـ شَجَ ِرهِم ل َتنْطِقـُ‪ ،‬إلّ قالَ‪ :‬يـا عَ ْب َد الِّ المُسْـِلمَ‪ ،‬هذا يَهودِيّ فَتَعالَ اقْ ُتلْهـُ‪ .‬فَيَكونُـ عيسى‬
‫طاً‪َ ،‬يدُقّ الصـّليبَ‪ ،‬و َي ْذبَحُـ الخِنْزِيرَ‪ ،‬ويَتْرُكُـ الصّـدَقَ َة فل يُسـْعى على شا ٍة ول بَعيرٍ‪ ،‬وتُ ْرفَعُـ الشّحْناءُ‬
‫ع ْدلً وإمام ًا مُقْسِـ َ‬
‫حكَم ًا َ‬
‫بنُـ مَ ْريَمَـ فـي أُمّتـي َ‬
‫ب في الغَنَ مِ َكأَنّ هُ‬
‫حيّةِ فَل َتضُرّ هُ‪ ،‬وتَضُ ّر الوَلي َدةُ السدَ فل َيضُرّها‪ ،‬ويكو نُ الذّئْ ُ‬
‫خ َل الوَليدُ َيدَه في ال َ‬
‫حمّةُ ُك ّل ذا تِ حُمّةٍ‪ ،‬حَتّى ُيدْ ِ‬
‫والتّباغُ ضُ وتُنْزَ عُ ُ‬
‫سلَبُ قُرَيْ شٌ ُم ْلكَها‪،‬‬
‫ح َدةً‪ ،‬فل يُع َبدُ إ ّل ال‪ ،‬وتَضَ عُ الحَرْ بُ أوْزارَها‪ ،‬وَتُ ْ‬
‫ل الناءُ م نَ الماءِ‪ ،‬وتَكو نُ ال َكلِمَ ُة وا ِ‬
‫س ْلمِ كما يُمْ ُ‬
‫ن ال ّ‬
‫ل الرْ ضُ مِ َ‬
‫كَلبُها‪ ،‬وتُمْ ُ‬
‫ش ِب ُعهُم‪،‬‬
‫ش ِب ُعهُم‪ ،‬وَ َيجْتَمِ عَ النّفَ ُر عَلى الرّمّانةِ فَتُ ْ‬
‫ف مِ نَ العِنَ بِ فَيُ ْ‬
‫حتّى يَجْ َتمِ عَ النّفَ ُر عَلى القِطْ ِ‬
‫ض كَفاثور ال ِفضّةِ‪ ،‬تُ ْنبِ تُ نَباتَها ِب َع ْهدِ آدَ مَ‪َ ،‬‬
‫وتَكو نُ ال ْر ُ‬
‫ت ‪ } ...‬الحديث ‪ .‬ي‬
‫ويَكونُ ال ّثوْرُ ِبكَذا وكَذا مِنَ المالِ‪ ،‬ويَكونُ الفَرَسُ بالدّرَ ْيهِما ِ‬
‫وحيـث زعـم اليهود أنهـم قتلوا عيسـى عليـه السـلم فصـدّق النصـارى هذه الدعوى ثـم اتخذوه ديناً وعقيدةً‪ ،‬فعلقوا الصـليب فأبطـل القرآن‬
‫زعمهـم هذا وأنـه لم يقتـل بـل رفعـه ال إلى السـماء‪ ،‬ورفعـه إلى السـماء كان ببدنـه وروحـه‪ ،‬وألقـى جـل وعل الشبـه على غيره‪ ،‬قال ال تعالى‪:‬‬
‫{وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إل اتباع الظن وما قتلوه يقينا ‪ .‬بل رفعه ال إليه‬
‫وكان ال عزيزاً حكيماً }‪ ،‬ثم أشار ال تعالى إلى أنه سينزل في آخر الزمان فيبقى ما شاء ال له أن يبقى ثم يتوفاه ال فقال جل شأنه‪ { :‬وإن‬
‫من أهل الكتاب إل ليؤمنن به قبل موته‪ ،‬ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا}‪ .‬قال ال تعالى‪{ :‬ولما ضرب ابن مريم مثل إذا قومك منه يصدون}‬
‫إلى قوله‪{ :‬وإنـه لعلم للسـاعة} فهذه اليات جاءت فـي الكلم على عيسـى عليـه السـلم وجاء فـي آخرهـا‪{ :‬وإنـه لعلم للسـاعة} أي نزول عيسـى‬
‫عليـه السـلم قبـل يوم القيامـة علمـة على قرب السـاعة‪ ،‬ويدل على ذلك القراءة الخرى‪{ :‬وإنـه ل َعلَم للسـاعة} بفتـح العيـن واللم (أي علمـة‬
‫وإمارة وهذه القراءة مروية عن ابن عباس ومجاهد وغيرهما من أئمة التفسير) هذا بالنسبة للقرآن‪.‬‬
‫ومـن الدلة أيضـا على نزوله عليه السـلم مـا رواه أبـو هريرة رضـي ال عنـه قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬كيـف أنتـم إذا أُنزل‬
‫ابـن مريـم فيكـم وإمامكـم منكـم} متفـق عليـه‪ .‬والذي يدل على بقاء التكليـف بعـد نزول عيسـى عليـه السـلم صـلته مـع المسـلمين وحجـه وجهاده‬
‫للكفار‪ .‬وأمـا حجـه ففـي صـحيح مسـلم عـن حنظلة السـلمي قال‪ :‬سـمعت أبـا هريرة رضـي ال عنـه يحدث عـن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم قال‪:‬‬
‫{والذي نفسي بيده ليهلن ابن مريم بفج الروحاء حاجا أو معتمرا أو ليثنينهما} أي يجمع بين الحج والعمرة‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 43‬‬

‫وعن جابر رضي ال عنه قال‪ :‬سمعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول‪{ :‬ل تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم‬
‫القيامـة‪ ،‬قال‪ ،‬فينزل عيسـى بـن مريـم عليـه السـلم‪ ،‬فيقول أميرهـم‪ :‬صـل لنـا‪ .‬فيقول‪ :‬ل‪ ،‬إن بعضكـم على بعـض أمراء‪ ،‬تكرمـة ال لهذه المـة }‬
‫رواه مسلم‪.‬‬
‫ويجعل ال عز وجل من نزول عيسى عليه السلم رحمة بالمة وتفريج لكربتها وذلك أنه عندما تشتد فتنة الدجال ويضيق المر بالمؤمنين‬
‫في ذلك الزمان يُنزل ال عبده ورسوله عيسى عليه السلم‪ .‬قال ابن كثير‪ :‬وليس بدمشق منارة تعرف بالشرقية سوى التي إلى جانب الجامع‬
‫الموي بدمشق من شرقيه‪.‬‬
‫ويكون نزوله على الطائفة المنصورة التي تقاتل على الحق ويكونون في حال إعداد لحرب الدجال‪ ،‬فيحين وقت الصلة‪ ،‬وتكون صلة الفجر‬
‫فيصطف المقاتلون المسلمون ليصلوا‪ ،‬فينزل عيسى ويعرفه المام فيرجع‪ ،‬ويطلب منه أن يتقدمهم ويؤمهم‪ ،‬فيأبى فيضع عيسى يده بين كتفيه‬
‫ثم يقول له‪ :‬تقدم فصلّ فإنها لك أقيمت‪ ،‬فيصلي بهم إمامهم ويصلي عيسى عليه السلم خلفه‪ ،‬وهذا فخر لهذه المة وأي فخر أن يصلي نبيّ‬
‫خلف رجل صالح من هذه المة‪ ،‬وأول عمل يقوم به عيسى عليه السلم هو مواجهة الدجال‪ ،‬فبعد نزوله يتوجه إلى بيت المقدس حيث يكون‬
‫الدجال محاصرًا للمسلمين فيأمرهم عيسى بفتح الباب فإذا انصرف قال عيسى‪ :‬افتحوا الباب فيفتحون ويكون الدجال وراءه‪ ،‬معه سبعون ألف‬
‫يهودي كلهم ذو سيف محلى وساج‪ ،‬فإذا نظر إليه الدجال ذاب كما يذوب الملح في الماء‪ ،‬وينطلق هارباً فيتبعه عيسى عليه السلم فيدركه عند‬
‫باب لد الشرقي كما في الحديث فيقتله‪ ،‬ويريهم دمه في حربته‪ ،‬فيهزم ال اليهود‪.‬‬
‫والسر في ذوبان الدجال إذا رأى عيسى عليه السلم هو أن ال أعطى لنَفَسِ عيسى رائحة خاصة إذا وجدها الكافر مات‪ ،‬ففي صحيح مسلم‬
‫عن النواس بن سمعان عن النبي صلى ال عليه وسلم في حديث طويل قال فيه‪ ...{ :‬فل يحل لكافر يجد ريح نَفَسه إل مات}‪ .‬ولو تركه عيسى‬
‫لمات لوحده مـن رائحـة النَفَس‪ ،‬لكـن عيسـى ل يتركـه يموت لوحده بـل يقتله بيده لنهاء أسـطورة هذا المخلوق وفتنتـه‪ ،‬فإن الناس إذا شاهدوا‬
‫قتله وموته استيقنوا أنه عبد ضعيف مغلوب على أمره‪ ،‬وأن دعواه كانت زوراً وكذباً‪.‬‬

‫المنارة البيضاء المذكورة في الحديث الشريف عند الباب الشرقي لمدينة دمشق القديمة‪،‬‬
‫وحيث ينزل نبي ال عيسى بن مريم صلى ال عليه وسلم‪.‬‬

‫‪‬صفته عليه السلم ‪:‬‬
‫عن أبي هريرة رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم { ليلة أسري بي لقيت موسى ‪( ....‬فنعته إلى أن قال) ولقيت عيسى‬
‫‪( ....‬فنعته‪ ،‬فقال) ربعة‪ ،‬أحمر‪ ،‬كأنما يخرج من ديماس (أي الحمام)} رواه البخاري ومسلم‪.‬‬
‫عـن ابـن عابـس رضـي ال عنهمـا قال‪ :‬قال رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‪ { :‬رأيـت عيسـى وموسـى وإبراهيـم‪ ،‬فأمـا عيسـى‪ ،‬فأحمـر جعـد‬
‫عريض الصدر} رواه البخاري‪.‬‬
‫وعن أبي هريرة رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪ { :‬لقد رأيتني في الحجر وقريش تسألني ‪( ....‬فذكر الحديث وفيه)‬
‫وإذا عيسى عليه السلم قائم يصلي أقرب الناس به شبها عروة ابن مسعود الثقفي} رواه مسلم‪.‬‬
‫وفي الصحيحين عن عبد ال بن عمر رضي ال عنهما أن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال‪{ :‬أراني عند الكعبة‪ ،‬فرأيت رجل آدم كأحسن‬
‫ما أنت راء من أدم الرجال‪ ،‬له لمة كأحسن ما أنت راء من اللمم‪ ،‬قد رجلها‪ ،‬فهي تقطر ماء‪ ،‬متكئا على رجلين أو على عواتق رجلين يطوف‬
‫بالبيت فسألت‪ :‬من هذا ؟ فقيل‪ :‬هذا المسيح عيسى بن مريم}‪.‬‬
‫وهـو رجـل مربوع القامـة ليـس بالطويـل ول بالقصـير يميـل إلى الحمرة والبياض‪ ،‬جعـد الجسـم‪ ،‬عريـض الصـدر‪ ،‬سـبط الشعـر كأن رأسـه يقطـر‬
‫ولم يصبه بلل كأنما خرج من ديماس‪ -‬أي حمام‪ -‬له لمة تمل ما بيم منكبيه‪ ،‬أقرب الناس به شبه ًا عروة بن مسعود الثقفي‪ .‬يقال له إذا جاوز‬
‫شحمة الذن ‪ :‬لمة‪ ،‬وإذا جاوز ذلك فهو جمة‪.‬‬
‫‪43‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 44‬‬

‫‪‬دعاءه عليه السلم على يأجوج و مأجوج‪:‬‬
‫وبعـد إهلك ال للدجال على يـد عيسـى عليـه السـلم يخرج يأجوج ومأجوج‪ ،‬لكـن مـن مهام عيسـى عليـه السـلم بنزوله إلى الرض القضاء‬
‫أيضاً على فتنة يأجوج ومأجوج‪ ،‬ولنا معهم حديث مستقل‪.‬‬

‫‪‬انتشار السلم في زمانه‪:‬‬
‫في الحديث الصحيح‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬وال لينزلن عيسى بن مريم حكما عادل ‪ ....‬وليضعن الجزية‪ ،‬ولتُتركنّ القلص‬
‫فل يسعى عليها ولتذهبن الشحناء والتباغض والتحاسد وليدعون إلى لمال فل يقبله أحد} رواه مسلم‪ .‬وقال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬ويهلك ال‬
‫في زمانه الملل كلها إل السلم}‪ .‬وأما عن وضع الجزية فليس معناه كما قد يتبادر للذهن لول وهلة أنه أسقط الجزية عن أهل الكتاب أو أنه‬
‫قد تغيّر شيئاً في شريعة محمد صلى ال عليه وسلم‪ ،‬لكن معناه أنه ل يقبل من اليهود والنصارى الجزية‪ ،‬فإمّا السلم وإما القتل‪.‬‬
‫قال ابن كثير رحمه ال‪ :‬وفي سنة إحدى وأربعين وسبعمائة جدد المسلمون منارة من حجارة بيض وكان بناؤها من أموال النصارى الذين‬
‫حرقوا المنارة التـي كانـت مكانهـا‪ ،‬ولعـل هذا يكون مـن دلئل النبوة الظاهرة حيـث قيـض ال بناء هذه المنارة مـن أموال النصـارى لينزل عيسـى‬
‫بن مريم عليها‪ ،‬فيقتل الخنزير ويكسر الصليب‪ ،‬ول يقبل منهم جزية‪ ،‬ولكن من أسلم وإل قتل وكذلك غيرهم من الكفار‪.‬‬
‫وروى المام أحمـد عـن أبـي هريرة رضـي ال عنـه أن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم قال‪ { :‬والنـبياء إخوة لعلت أمهاتهـم شتـى ودينهـم واحـد‪،‬‬
‫وأنا أولى الناس بعيسى ابن مريم؟ لنه لم يكن بيني وبينه نبي‪ ،‬وإنه نازل فيهلك ال في زمانه المسيح الدجال‪ ،‬وتقع المنة على الرض حتى‬
‫ترفـع السـود مـع البـل‪ ،‬والنمار مـع البقـر‪ ،‬والذئاب مـع الغنـم‪ ،‬ويلعـب الصـبيان بالحيات ل تضرهـم } رواه المام أحمـد‪ ،‬قال ابـن حجـر‪ :‬سـنده‬
‫صحيح‪.‬‬

‫‪‬السلم الربعيني في عهده عليه السلم ‪:‬‬
‫ويبقى عيسى بن مريم صلى ال عليه وسلم بعد نزوله أربعين سنة يحكم فيها بشريعة محمد صلى ال عليه وسلم‪ ،‬ويكون من أتباع النبي‬
‫صلى ال عليه وسلم فإنه ل ينزل بشرع جديد‪ ،‬لن دين السلم خاتم الديان با قٍ إلى قيام الساعة ل ينسخ‪ ،‬فيكون عيسى عليه السلم حاكم ًا‬
‫من حكام هذه المة ومجددًا لمر السلم‪ ،‬ول يكون نزوله على أنه نبيّ‪ ،‬فل نبي بعد محمد صلى ال عليه وسلم كما أخبر النبي صلى ال عليه‬
‫وسـلم بذلك وحيـث قال لعمـر بـن الخطاب رضـي ال عنـه‪{ :‬لو كان موسـى حي ًا مـا وسـعه إل اتباعـي}‪ .‬بـل يقيـم السـلم فـي الناس ويصـلي إلى‬
‫الكعبة ويحج ويعتمر‪.‬‬
‫ويُنعـم ال فيهـا على البشريـة وقـت حكـم عيسـى عليـه السـلم برخاء وأمـن وسـلم عجيـب لم يمـر البشريـة بمثلهـا‪ ،‬اسـمع لهذا الحديـث العجيـب‬
‫قال صـلى ال عليـه وسـلم‪{ :‬فيكون عيسـى ابـن مريـم فـي أمتـي حكمًا عدلً‪ ،‬وإماماً مقسـطاً يدق الصـليب ويذبـح الخنزيـر‪ ،‬ويضـع الجزيـة‪ ،‬ويترك‬
‫الصـدقة‪ ،‬فل يسـعى على شاة ول بعيـر‪ ،‬وترفـع الشحناء والتباغـض‪ ،‬وتُنزَع حُمَ ُة كلّ ذات حمـة‪ ،‬حتـى يُدخـل الوليـد يده فـي الحيـة‪ ،‬فل تضره‪،‬‬
‫وتضـر الوليدة السـد فل يضرهـا‪ ،‬ويكون الذئب فـي الغنـم كأنـه كلبهـا‪ ،‬وتمل الرض مـن السـلم كمـا يمل الناء مـن الماء‪ ،‬وتكون الكلمـة واحدة‪،‬‬
‫فل يعبـد إل ال‪ ،‬وتضـع الحرب أوزارهـا‪ ،‬وتسـلب قريـش ملكهـا‪ ،‬وتكون الرض كفاثور الفضـة‪ ،‬تنبـت نباتهـا بعهـد آدم حتـى يجتمـع النفـر على‬
‫القطـف مـن العنـب فيشبعهـم‪ ،‬ويجتمـع النفـر على الرمانـة فتشبعهـم‪ ،‬ويكون الثور بكذا وكذا مـن المال‪ ،‬ويكون الفرس بالدريهمات}‪ .‬قال النووي‬
‫رحمه ال‪ :‬فيزهد الناس في البل ول يرغب في اقتنائها أحد لكثرة الموال وقلة المال وعدم الحاجة والعلم بقرب قيام الساعة‪.‬‬
‫وعن أبي هريرة رضي ال عنه عن النبي صلى ال عليه وسلم قال‪{ :‬طوبى لعيش بعد المسيح يؤذن للسماء في القطر‪ ،‬ويؤذن للرض في‬
‫النبات حتـى لو بذرت حبـك على الصـفا لنبـت‪ .‬وحتـى يمـر الرجـل على السـد فل يضره‪ ،‬ويطـأ على الحيـة فل تضره‪ .‬ول تشاحـّ‪ ،‬ول تحاسـد ول‬
‫تباغض}‪.‬‬
‫وعند المام أحمد من حديث أبي هريرة رضي ال عنه أن النبي صلى ال عليه وسلم قال‪{ :‬فيهلك ال في زمانه (أي في زمان عيسى عليه‬
‫السلم) المسيح الدجال وتقع المنة على الرض حتى ترتع السود مع البل‪ ،‬والنمار مع البقر‪ ،‬والذئاب مع الغنم‪ ،‬ويلعب الصبيان بالحيات ل‬
‫تضرهم}‪.‬‬

‫‪‬الحِ ْكمَة في نزوله عليه السلم ‪:‬‬
‫منها‪ :‬إبطال زعم اليهود بقتله‪ ،‬فينزله ال تعالى في آخر الزمان فيقتلهم ويقتل رئيسهم الدجال‪.‬‬
‫ومنها‪ :‬إبطال كذب النصارى في أنه صُلب فينزله ال تعالى في آخر الزمان‪ ،‬فيكسر صليب النصارى ويقتل الخنزير‪ ،‬ليتبين عدم صحة هذه‬
‫الديانة التي تكتسح البشرية اليوم‪ ،‬وأنها ديانة باطلة محرفة ل يقبلها ال ومن مات عليها كان من أهل النار‪ ،‬من مات على النصرانية فهو من‬
‫ن الْخَا سِرِينَ ‪ .‬كَيْ فَ َي ْهدِي الُّ َقوْمًا كَفَرُوا َب ْع َد إِيمَا ِنهِ مْ‬
‫ل ِم دِينًا َفلَ نْ يُ ْق َبلَ ِمنْ ُه َو ُهوَ فِي الْخِ َرةِ ِم ْ‬
‫أهل النار‪ ،‬قال ال تعالى‪ ( :‬وَمَ نْ يَ ْبتَ ِغ غَيْ َر الِْ سْ َ‬
‫ن ‪ .‬خَا ِلدِينَ‬
‫علَ ْيهِ ْم َلعْنَ َة الِّ وَالْمَلَ ِئكَةِ وَالنّاسِ َأجْ َمعِي َ‬
‫ن ‪ُ .‬أ ْولَئِكَ جَزَا ُؤهُمْ أَنّ َ‬
‫حقّ وَجَا َءهُمْ ا ْلبَيّنَاتُ وَالُّ لَ َي ْهدِي الْ َقوْمَ الظّالِمِي َ‬
‫ش ِهدُوا أَنّ الرّسُولَ َ‬
‫وَ َ‬
‫ن كَفَرُوا َب ْعدَ إِيمَا ِنهِمْ ُثمّ ا ْزدَادُوا‬
‫ن اّلذِي َ‬
‫صلَحُوا َفإِنّ الَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ ‪ .‬إِ ّ‬
‫ن ‪ِ .‬إ ّل اّلذِينَ تَابُوا مِنْ َب ْعدِ َذلِكَ وَأَ ْ‬
‫ع ْنهُمْ ا ْل َعذَابُ َولَ ُهمْ ُينْظَرُو َ‬
‫ف َ‬
‫فِيهَا لَ يُخَفّ ُ‬
‫‪44‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 45‬‬

‫ح ِدهِمْـ ِم ْلءُ الَْرْضِـ َذهَبًا َو َلوْ ا ْف َتدَى بِهِـ ُأ ْولَئِكَـ َلهُمْـ‬
‫كُفْرًا لَنْـ تُ ْق َبلَ َتوْبَ ُتهُمْـ وَُأ ْولَئِكَـ هُمْـ الضّالّونَـ ‪ .‬إِنّ اّلذِينَـ كَفَرُوا وَمَاتُوا َوهُمْـ كُفّارٌ َفلَنْـ يُقْ َب َل مِنْـ أَ َ‬
‫ب َألِي ٌم وَمَا َل ُهمْ مِنْ نَاصِرِينَ )‪.‬‬
‫عذَا ٌ‬
‫َ‬
‫حكَم‪ :‬أن عيسى مخلوق من البشر وهو ما يزال حياً‪ ،‬وليس لمخلوق من التراب أن يموت ويدفن في غيرها‪ ،‬فعند دنو أجله ينزله ال‬
‫ومن ال ِ‬
‫تعالى ليدفن في الرض‪.‬‬

‫وطلوع الشمس من مغربها يقفل باب التوبة‪.‬‬
‫حديث عبد ال بن أبي أوفى قال سمعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول‪ { :‬تأتي ليلة قدر ثلث ليال ل يعرفها إل المتهجدون يقوم فيقرأ‬
‫حزبه ثم ينام ثم يقوم فيقرأ ثم ينام ثم يقوم فعندها يموج الناس بعضهم في بعض حتى إذا صلوا الفجر وجلسوا فإذا هم بالشمس قد طلعت من‬
‫مغربها فيضج الناس ضجة واحدة حتى إذا توسطت السماء رجعت} فتح الباري في شرح صحيح البخاري‪.‬‬

‫تأتي بعد طلوع الشمس من مغربها وهي قرينة طلوع الشمس من المغرب وهي العلمة الثامنة‪ .‬فالشمس تطلع من مغربها فتقفل باب التوبة‬
‫وفي ضحى ذلك اليوم تخرج الدابة لتوسم المؤمن من الكافر‪.‬‬

‫س ُم المؤمنَ من الكافرِ‪.‬‬
‫‪‬وظيفتها هي َو ْ‬
‫وهي عظيمة الخلق لها ريش وزغب وقوائم‪ .‬تخرج من صدع من جبل الصفا‪.‬‬
‫جنَا َلهُ مْ دَابّ ًة مّ نَ الَْ ْرضِ ُت َكلّ ُمهُ مْ أَنّ النّا سَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَ يُو ِقنُو نَ (‪ })82‬فبين ال‬
‫علَ ْيهِ مْ أَخْرَ ْ‬
‫قال تعالى في سورة النمل‪ { :‬وَِإذَا وَقَ عَ الْ َق ْولُ َ‬
‫عز وجل أنه إذا وجب الوعيد على الناس لتماديهم في العصيان‪ ،‬والفسوق‪ ،‬والطغيان‪ ،‬وإعراضهم عن آيات ال‪ ،‬وتركهم تدبرها‪ ،‬والنزول عند‬
‫حكمها‪ ،‬ول يصرفهم عن غيهم تذكره‪ ،‬أخرج لهم دابة من الرض تكلمهم‪ ،‬وتخبرهم بفسادهم‪ ،‬وعدم يقينهم بال تعالى‪.‬‬
‫وقد دلت السنة النبوية على خروج الدابة‪:‬‬
‫عن عبد ال بن عمرو رضي ال عنه قال‪{ :‬حفظت من رسول ال صلى ال عليه وسلم حديث ًا لم أنسه بعد‪ ،‬سمعت رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسـلم يقول‪ :‬إن أول اليات خروج ًا طلوع الشمـس مـن مغربهـا وخروج الدابـة على الناس ضحـى وأيهمـا مـا كانـت قبـل صـاحبتها فالخرى على‬
‫أثرها قريباً} رواه مسلم‪.‬‬
‫وروى المام أحمـد عـن أسـامة رضـي ال عنـه يرفعـه إلى النـبي صـلى ال عليـه وسـلم قال‪{ :‬تخرج الدابـة فتسـم الناس على خراطيمهـم ثـم‬
‫يغمرون فيكم حتى يشتري الرجل البعير فيقول‪ :‬ممن اشتريته ؟ فيقول‪ :‬من أحد المخطومين} قال اللباني صحيح أنظر صحيح الجامع الصغير‪،‬‬
‫ومعنى يغمرون أي يكثرون ‪.‬‬
‫وتخرج هذه الدابة قِبَل مكة المكرمة من أعظم المساجد‪ ،‬لما رواه الطبراني في الوسط عن حذيفة بن أسيد أراه رفعه قال‪{ :‬تخرج الدابة من‬
‫أعظم المساجد فبينا هم إذ وثبت الرض فبينما هم كذلك إذا تصدعت}‪.‬‬
‫‪45‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 46‬‬

‫وقيـل ‪:‬إن لهـا ثلث خرجات‪ ،‬فمرة تخرج فـي بعـض البوادي ثـم تختفـي‪ ،‬ثـم تخرج فـي بعـض القرى‪ ،‬ثـم تظهـر فـي المسـجد الحرام‪ ،‬ويؤيـد هذا‬
‫القول حديث حذيفة بن أسيد عند الحاكم أن لها ثلث خرجات‪ ،‬ووافقه الذهبي على صحته‪.‬‬
‫وهذه الدابـة عملهـا أنهـا تجلو وجـه المؤمـن حتـى يشرق‪ ،‬ويكون ذلك علمـة على إيمانـه‪ ،‬وتخطـم وجـه الكافـر على أنفـه علمـة على كفره ــ‬
‫والعياذ بال ـ ‪ .‬روى المام أحمد والترمذي عن أبي هريرة رضي ال عنه عن النبي صلى ال عليه وسلم‪ { :‬تخرج الدابة ومعها عصا موسى‬
‫عليه السلم وخاتم سليمان عليه السلم فتخطم الكافر بالخاتم وتجلو وجه المؤمن بالعصا حتى إن أهل الخوان ليجتمعون على خوانهم فيقول‬
‫هذا‪ :‬يا مؤمن ويقول هذا‪ :‬يا كافر} وقال أحمد شاكر‪ :‬إسناده صحيح‪.‬‬
‫وكذلك من عملها أنها تكلم الناس بفسادهم‪ ،‬يقول ابن عباس رضي ال عنهما‪( :‬كُلً تفعل)‪ .‬أي المخاطبة والوسم‪ ،‬وقال ابن كثير‪ :‬وهو قول‬
‫حسن‪.‬‬

‫‪‬صفة الدابة ‪:‬‬
‫وهذه الدابـة اختلف فـي تعيينهـا‪ :‬فقيـل إنهـا فصـيل ناقـة صـالح‪ ،‬وصـحح هذا القول القرطـبي‪ .‬وقيـل إنهـا الجسـاسة التـي ورد ذكرهـا فـي حديـث‬
‫تميم الداري‪ ،‬وهى دابة كثيرة الشعر ل يعرف قبلها من دبرها من كثرة الشعر‪.‬‬
‫وقيل إن الدابة إنسان متكلم‪ ،‬يناظر أهل البدع والكفر‪ .‬والقول الراجح أنها دابة وال أعلم بهيئتها‪ ،‬حقيقة كما أخبر ال عز وجل ‪.‬‬

‫يأجوج ومأجوج اسـمان أعجميان‪ ،‬وقيـل‪ :‬عربيان‪ ،‬وعلى هذا يكون اشتقاقهمـا مـن أجـت النار أجيجاً‪ :‬إذا التهبـت‪ .‬أو مـن الجاج‪ :‬وهـو الماء‬
‫الشديد الملوحة‪ ،‬المحرق من ملوحته‪ ،‬وقيل عن الج‪ :‬وهو سرعة العدو‪ .‬وقيل‪ :‬مأجوج من ماج إذا اضطرب‪ ،‬ويؤيد هذا الشتقاق قوله تعالى‬
‫{وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض}‪ ،‬وهما على وزن يفعول في ( يأجوج )‪ ،‬ومفعول في ( مأجوج ) أو على وزن فاعول فيهما‪.‬‬
‫هذا إذا كان السمان عربيان‪ ،‬أما إذا كانا أعجميين فليس لهما اشتقاق‪ ،‬لن العجمية ل تشتق‪.‬‬
‫وأصـل يأجوج ومأجوج مـن البشـر مـن ذريـة آدم وحواء عليهمـا السـلم‪ .‬وهمـا مـن ذريـة يافـث أبـي الترك‪ ،‬ويافـث مـن ولد نوح عليـه السـلم‪.‬‬
‫والذي يدل على أنهـم مـن ذريـة آدم عليـه السـلم مـا رواه البخاري عـن أبـي سـعيد الخدري رضـي ال عنـه عـن رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم‬
‫قال‪ { :‬يقول ال تعالى‪ :‬يا آدم ! فيقول‪ :‬لبيك وسعديك‪ ،‬والخير في يديك‪ .‬فيقول‪ :‬اخرج بعث النار‪ .‬قال‪ :‬وما بعث النار ؟ قال‪ :‬من كل ألف تسع‬
‫مئة وتسـعة وتسـعين‪ .‬فعنده يشيـب الصـغير وتضـع كـل ذات حمـل حملهـا‪ ،‬وترى الناس سـكارى ومـا هـم بسـكارى‪ ،‬ولكـن عذاب ال شديـد‪ .‬قالوا‪:‬‬
‫وأينا ذلك الواحد ؟ قال‪ :‬ابشروا فإن منكم رجل ومن يأجوج ومأجوج ألف} رواه البخاري‪.‬‬
‫وعن عبد ال بن عمرو عن رسول ال صلى ال عليه وسلم‪{ :‬أن يأجوج ومأجوج من ولد آدم‪ ،‬وأنهم لو أرسلوا إلى الناس لفسدوا عليهم‬
‫معايشهم‪ ،‬ولن يموت منهم أحد إل ترك من ذريته ألفا فصاعدا} هـ‪.‬‬

‫‪‬صفتهم‪:‬‬
‫هـم يشبهون أبناء جنسـهم مـن الترك المغول‪ ،‬صـغار العيون‪ ،‬ذلف النوف‪ ،‬صـهب الشعور‪ ،‬عراض الوجوه‪ ،‬كأن وجوههـم المجان المطرقـة‪،‬‬
‫على أشكال الترك وألوانهـم‪ .‬وروى المام أحمـد‪ :‬خطـب رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم وهـو عاصـب أصـبعه مـن لدغـة عقرب‪ ،‬فقال‪ { :‬إنكـم‬
‫‪46‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 47‬‬

‫تقولون ل عدو‪ ،‬وإنكـم ل تزالون تقاتلون عدوا حتـى يأتـي يأجوج ومأجوج‪ :‬عراض الوجوه‪ ،‬صـغار العيون‪ ،‬شهـب الشعاف (الشعور)‪ ،‬مـن كـل‬
‫حدب ينسلون‪ ،‬كأن وجوههم المجان المطرقة}‪.‬‬
‫وقد ذكر ابن حجر بعض الثار في صفتهم ولكنها كلها روايات ضعيفة‪ ،‬ومما جاء فيها أنهم ثلثة‪.‬‬
‫والذي تدل عليـه الروايات الصـحيحة أنهـم رجال أقوياء‪ ،‬ل طاقـة لحـد بقتالهـم‪ ،‬ويبعـد أن يكون طول أحدهــم شـبر أو شـبرين‪ .‬ففـي حديـث‬
‫النواس بـن سـمعان أن ال تعالى يوحـي إلى عيسـى عليـه السـلم بخروج يأجوج ومأجوج‪ ،‬وأنـه ل يدان لحـد بقتالهـم‪ ،‬ويأمره بإبعاد المؤمنيـن‬
‫من طريقهم‪ ،‬فيقول لهم‪ ...{ :‬حرز عبادي إلى الطور} هـ‪.‬‬

‫‪‬أدلة خروجهم‪:‬‬
‫قال تعالى‪{ :‬حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهـم من كـل حدب ينسـلون ‪ .‬واقترب الوعـد الحق فإذا هـي شاخصة أبصار الذين كفروا يا ويلنـا‬
‫قد كنا في غفلة من هذا بل كنا ظالمين} النبياء‪97-96:‬‬
‫وقال تعالى في قصة ذي القرنين‪{ :‬ثم أتبع سبب ًا ‪ .‬حتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما ل يكادون يفقهون قول‪ .‬قالوا يا ذا القرنين‬
‫إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا ‪ .‬قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل‬
‫بينكم وبينهم ردما ‪ .‬آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا ‪ .‬فما اسطاعوا‬
‫أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا‪ .‬قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا ‪ .‬وتركنا بعضهم يموج في بعض‬
‫ونفخ في الصور فجمعناهم جمعاً} الكهف ‪99 -92 :‬‬
‫وهذه اليات تدل على خروجهم‪ ،‬وأنّ هذا علمة على قرب النفخ في الصور وخراب الدنيا‪ ،‬وقيام الساعة‪.‬‬
‫وعن أم حبيبة بنت أبي سفيان عن زينب بنت جحش أن رسول ال صلى ال عليه وسلم دخل عليها يوما فزعا يقول‪ { :‬ل إله إل ال‪ ،‬ويل‬
‫للعرب مـن شـر قـد اقترب‪ ،‬فتـح اليوم مـن ردم يأجوج ومأجوج مثـل هذه (وحلق بأصـبعه البهام والتـي تليهـا)‪ .‬قالت زينـب بنـت جحـش‪ :‬فقلت يـا‬
‫رسول ال ! أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال‪ :‬نعم‪ ،‬إذا كثر الخبث} هـ‪.‬‬
‫وجاء في حديـث النواس بن سمعان رضـي ال عنـه وفيـه‪ { :‬إذا أوحى ال على عيسى أنـي قـد أخرجـت عبادا لي ل يدان لحد بقتالهـم‪ ،‬فحرز‬
‫عبادي إلى الطور‪ ،‬ويبعـث ال يأجوج ومأجوج‪ ،‬وهـم مـن كـل حدب ينسـلون‪ ،‬فيمـر أولئك على بحيرة طبريـة‪ ،‬فيشربون مـا فيهـا‪ ،‬ويمـر آخرهـم‬
‫فيقولون‪ :‬لقـد كان بهذه مرة ماء‪ ،‬ويحصـر نـبي ال عيسـى وأصـحابه حتـى يكون رأس الثور لحدهـم خيرا مـن مئة دينار لحدكـم اليوم‪ ،‬فيرغـب‬
‫إلى ال عيسـى وأصـحابه‪ ،‬فيرسـل ال عليهـم النغـف (دود يكون فـي أنوف البـل والغنـم) فـي رقابهـم فيصـبحون فرسـى (أي قتلى) كموت نفـس‬
‫واحدة‪ ،‬ثم يهبط نبي ال عيسى وأصحابه إلى الرض فل يجدون موضع شبر إل مله زهمهم ونتنهم فيرغب نبي ال عيسى وأصحابه إلى ال‪،‬‬
‫فيرسـل ال طيرا كأعناق البخـت‪ ،‬فتحملهـم فتطرحهـم حيـث شاء ال} رواه مسـلم وزاد فـي روايـة – بعـد قوله‪{ :‬لقـد كان بهذه مرة ماء} – { ثـم‬
‫يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل الخمر‪ ،‬وهو جبل بيت المقدس فيقولون‪ :‬لقد قتلنا من في الرض‪ ،‬هلم فلنقتل من في السماء‪ ،‬فيرمون بنشابهم‬
‫إلى السماء فيرد ال عليهم نشابهم مخضوبة دماً) هـ‪.‬‬
‫وجاء في حديث حذيفة رضي ال عنه في ذكر أشراط الساعة فذكر منها ( يأجوج ومأجوج ) رواه مسلم‪.‬‬
‫‪‬سد يأجوج ومأجوج ‪:‬‬
‫بنى ذو القرنيـن سـد يأجوج ومأجوج‪ ،‬ليحجز بينهم وبين جيرانهم الذين استغاثوا به منهم‪ .‬كمـا قال تعالى‪ { :‬قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج‬
‫ومأجوج مفسدون في الرض فهل نجعل خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا‪ .‬قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم‬
‫ردماً} الكهف‪ .‬هذا مـا جاء به الكلم على بناء السد‪ ،‬أما مكانه ففي جهة المشرق لقوله تعالى‪{ :‬حتى إذا بلغ مطلع الشمـس}‪ ،‬ول يعرف مكان‬
‫هذا السد بالتحديد‪ .‬والذي تدل عليه اليات أن السد بني بين جبلين‪ ،‬لقوله تعالى‪{ :‬حتى إذا بلغ بين السدين} والسدان‪ :‬هما جبلن متقابلن‪ .‬ثم‬
‫قال‪{ :‬حتى إذا ساوى بين الصدفين}‪ ،‬أي‪ :‬حاذى به رؤوس الجبلين وذلك بزبر الحديد‪ ،‬ثم أفرغ عليه نحاس مذاباً‪ ،‬فكان السد محكماً‪.‬‬
‫وهذا السد موجود إلى أن يأتي الوقت المحدد لدك هذا السد‪ ،‬وخروج يأجوج ومأجوج وذلك عند دنو الساعة‪ ،‬كما قال تعالى‪{ :‬قال هذا رحمة‬
‫من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا‪ .‬وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ونفخ في الصور فجمعناهم جمعاً} الكهف‪.‬‬
‫والذي يدل على أن هذا السد موجود لم يندك ما روي عن أبي هريرة رضي ال عنه عن النبي صلى ال عليه وسلم قال‪ { :‬يحفرونه كل يوم‬
‫حتـى إذا كادوا يخرقونـه‪ ،‬قال الذي عليهـم‪ :‬ارجعوا فسـتخرقونه غدا‪ .‬قال‪ :‬فيعيده ال عـز وجـل كأشـد مـا كان‪ ،‬حتـى إذا بلغوا مدتهـم‪ ،‬وأراد ال‬
‫تعالى أن يبعثهـم على الناس‪ ،‬قال الذي عليهـم‪ :‬ارجعوا فسـتخرقونه غدا إن شاء ال تعالى‪ ،‬واسـتثنى‪ .‬قال‪ :‬فيرجعون وهـو كهيئتـه حيـن تركوه‪،‬‬
‫فيخرقونه ويخرجون على الناس‪ ،‬فيستقون المياه‪ ،‬ويفر الناس منهم} رواه الترمذي وابن ماجه والحاكم‪.‬‬

‫‪‬نظرية حول السد وطريقة انهياره ‪:‬‬

‫‪47‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 48‬‬

‫يقول الحديث عن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال‪ { :‬يقول ال تعالى‪ :‬يا آدم ! فيقول لبيك وسعديك‪ ،‬والخير في يديك‪ .‬فيقول اخرج بعث‬
‫النار‪ .‬قال‪ :‬وما بعث النار ؟ قال‪ :‬من كل ألف تسع مئة وتسعة وتسعين‪ .‬فعنده يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها‪ ،‬وترى الناس سكارى‬
‫وما هم بسكارى‪ ،‬ولكن عذاب ال شديد‪ .‬قالوا‪ :‬وأينا ذلك الواحد ؟ قال‪ :‬ابشروا فإن منكم رجل ومن يأجوج ومأجوج ألف} رواه البخاري‪.‬‬
‫هذا الحديـث يحدد نسـبة أمـة السـلم إلى نسـبة أمـة يأجوج و مأجوج وهـي نسـبة ‪ 1‬إلى ألف (‪ ،)1000‬لو حولنـا تطـبيق النسـبة على واقعنـا‬
‫وعلما أن عدد المسلمين مليار ونصف فإن عدد يأجوج ومأجوج سيكون ترليون ونصف (‪ 1500‬مليار)‪ ،‬وهذا العدد من البشر ل يمكن حصره‬
‫بيـن جبليـن‪ .‬وعليـه أرى والعلم عنـد ال أن يأجوج ومأجوج يعمرون كـل الكرة الرضيـة‪ ،‬ولكـن فـي بعـد زمنـي آخـر موازي لزماننـا وأن منطقـة‬
‫السد هي فقط منطقة عبور بين بعدنا الزمني وبعدهم الزمني وعليه السد الذي صنعه ذو القرنين عليه السلم هو لحصرهم وحصر فسادهم في‬
‫أرضهم ومنعهم من الفساد في أرضنا‪.‬‬
‫والخليـط العجيـب بيـن النحاس والحديـد الذي صـنعه ذو القرنيـن رضـي ال عنـه ينبـأ عـن تكنولوجيـا جـد متقدمـة فـي مجال البناء وصـلت إليـه‬
‫البشرية آنذاك بقيادة ذو القرنين رضي ال عنه بحيث أن الخليط له خاصية عجيبة تسمح له بالتماسك تلقائيا وتسمح له بمعالجة أي خرق أو‬
‫ثقب في السد تلقائيا دون الحاجة إلى بنائين‪ ،‬ويدل عليه الحديث التالي‪:‬‬
‫عـن النـبي صـلى ال عليـه وسـلم قال‪{ :‬يحفرونـه كـل يوم حتـى إذا كادوا يخرقونـه‪ ،‬قال الذي عليهـم‪ :‬ارجعوا فسـتخرقونه غداً‪ .‬قال‪ :‬فيعيده ال‬
‫عـز وجـل كأشـد مـا كان‪ ،‬حتـى إذا بلغوا مدتهـم‪ ،‬وأراد ال تعالى أن يبعثهـم على الناس‪ ،‬قال الذي عليهـم‪ :‬ارجعوا فسـتخرقونه غدا إن شاء ال‬
‫تعالى‪ ،‬واستثنى‪ .‬قال‪ :‬فيرجعون وهـو كهيئته حيـن تركوه‪ ،‬فيخرقونه ويخرجون على الناس‪ ،‬فيستقون المياه‪ ،‬ويفـر الناس منهم} والعادة من‬
‫ال عز وجل كونية وإذنه لهم بنقبة كونية و الدليل {حتى إذا بلغوا مدتهم}‪.‬‬
‫والذي يظهـر لي أن حدثـا أو بالحرى خلل مـا سـيؤدي لضعـف الخليـط ومـن تـم سـيسهل عليهـم نقبـه وقـد تكون خاصـية التماسـك مرهونـة‬
‫بمغناطيسية الرض الناتجة عن القطبين شمال‪-‬جنوب وقد ذكرنا الضطراب الذي سيحصل مع خروج الدجال لدوران الكرة الرضية هذا الخلل‬
‫سيكون ناتج عن تغير قطبية الرض إلى جنوب‪-‬شمال مما سيؤدي إلى طلوع الشمس من المغرب وسوف تنعكس مغناطيسية الرض وبالتالي‬
‫سيفقد خليط السد مفعوله المغناطيسي الي يُفعل خاصية التماسك التلقائي وسيتزامن بإذن مع قولهم إن شاء ال ليوافق الشرعي الكوني إيذانا‬
‫بخروجهم و فسادهم‪.‬‬

‫تطبيق ( إختبار أبحاث السيف العاصم على الترتيب التسلسلي الفتراضي للحداث )‪:‬‬
‫‪.1‬نهاية فتنة الحلس و إندلع حرب الخليج الثالتة بعد ‪ 12‬سنة من نهاية حرب الخليج الثانية أي سنة ‪ 14 24‬ه‬
‫الموافق ‪ 200 3‬م‪.‬‬
‫‪.2‬إنتصار العراقيين على الروم و الترك‪.‬‬
‫‪.3‬إنتصار الرايات السود على الروم و حلفائهم في وسط أسيا و عودة الحكم السلمي ‪.‬‬
‫‪.4‬إنهيار أمريكا‪.‬‬
‫‪.5‬دخول العراقيين و أهل السلم بيت المقدس و زوال إسرائيل‪.‬‬
‫‪.6‬ظهور الجمهورية العربية في العراق و الشام و بداية حصارها من طرف الروم‪.‬‬
‫‪.7‬ظهور الكوكب ذو الذنب و بداية التحولت الرضية الكبرى‪.‬‬
‫‪.8‬خروج السفياني و إفساده في المنطقة العربية ‪.‬‬
‫‪.9‬إنحسار الفرات عن جبل من ذهب و إقتتال الناس عليه في حرب عالمية مدمرة ونهاية حصار العراق و الشام من‬
‫قبل الروم ‪.‬يكون ذالك بعد ستة سنوات من نهاية فتنة الحلس أي ‪143 0‬ه الموافق ‪200 8‬م غزو السفياني‬
‫لجزيرة العرب‪.‬‬
‫‪.10‬ظهور المهدي‪.‬‬
‫‪.11‬خسف بالمشرق و خروج الرايات السود لنصرة المهدي ‪.‬‬
‫‪.12‬خسف بالمغرب‬
‫‪.13‬خسف بجزيرة العرب عند قدوم جيش السفياني ‪.‬‬
‫‪.14‬قتل السفياني و دخول المهدي بيت المقدس و بداية الخلفة المهدوية الراشدة و إتخاذه القدس عاصمة ‪.‬‬
‫‪.15‬غدر الروم و تجيشهم الجيوش‪.‬‬
‫‪.16‬بداية الملحمة العظمى ‪.‬‬
‫‪.17‬ظهور الدخان‪.‬‬
‫‪.18‬جذب الرض و هلك الماشية ‪.‬‬
‫‪.19‬دخول المسلمين القسطنطينية الرومية ( و هي روما عاصمة إيطاليا )‪.‬‬
‫‪.20‬غضب الدجال و خروجه و فساده في الرض ‪.‬‬
‫‪48‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 49‬‬

‫‪.21‬نزول عيسى بن مريم هلك الدجال إفناء اليهود و دخول البشرية في السلم طوعا و كرها‪.‬‬
‫‪.22‬طلوع الشمس من مغربها ‪.‬‬
‫‪.23‬خروج الدابة‪.‬‬
‫‪.24‬خروج يأجوج و مأجوج و هلكهم ‪.‬‬
‫‪.25‬السلم الرضي العيسوي الربعيني ثم وفاة عيسى عليه السلم‪.‬‬
‫‪.26‬الريح اللينة و إنقضاء أمة السلم ‪.‬‬

‫‪ ‬الفصل الرابع‪:‬‬

‫المقصـود بعمـر أمـة السـلم‪ :‬هـو عمـر أمـة السـلم مـن بعثـة النـبي صـلى ال عليـه وسـلم حتـى تأتـي الريـح مـن قبـل اليمـن لتقبـض روح كـل‬
‫مؤمن‪.‬‬
‫عـن عبـد ال بـن عمـر رضـي ال عنهمـا قال‪ :‬سـمعت رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم وهـو قائم على المنـبر يقول‪ { :‬إنمـا بقاؤكـم فيمـا سـلف‬
‫قبلكـم مـن المـم‪ ،‬كمـا بيـن صـلة العصـر إلى غروب الشمـس‪ ،‬أعطـي أهـل التوراة التوراة‪ ،‬فعملوا بهـا حتـى انتصـف النهار ثـم عجزوا‪ ،‬فأعطوا‬
‫قيراطاً قيراطاً‪ ،‬ثـم أعطـي أهـل النجيـل النجيـل‪ ،‬فعملوا بـه حتـى صـلة العصـر ثـم عجزوا‪ ،‬فأعطوا قيراطاً قيراطاً‪ ،‬ثـم أعطيتـم القرآن‪ ،‬فعملتـم بـه‬
‫حتـى غروب الشمـس‪ ،‬فأعطيتـم قيراطيـن قيراطيـن‪ .‬قال أهـل التوراة‪ :‬ربنـا هؤلء أقلّ عملً وأكثـر أجراً؟ قال‪ :‬هـل ظلمتكـم مـن أجركـم مـن شيـء؟‬
‫قالوا‪ :‬ل‪ ،‬فقال‪ :‬فذلك فضلي أوتيه من أشاء} صحيح البخاري‪.‬‬
‫عن أبي موسى‪ ،‬عن النبي صلى ال عليه وسلم‪{ :‬مثل المسلمين واليهود والنصارى‪ ،‬كمثل رجل استأجر قوما‪ ،‬يعملون له عمل إلى الليل‪،‬‬
‫فعملوا إلى نصف النهار فقالوا‪ :‬ل حاجة لنا إلى أجرك‪ ،‬فاستأجر آخرين‪ ،‬فقال‪ :‬أكملوا بقية يومكم ولكم الذي شرطت‪ ،‬فعملوا حتى إذا كان حين‬
‫صلة العصر‪ ،‬قالوا‪ :‬لك ما عملنا‪ ،‬فاستأجر قوما‪ ،‬فعملوا بقية يومهم حتى غابت الشمس‪ ،‬واستكملوا أجر الفريقين} صحيح البخاري‪.‬‬
‫يعنـي أن عمـر اليهود (مـن الفجـر حتـى منتصـف النهار) = عمـر النصـارى (مـن منتصـف النهار حتـى صـلة العصـر) ‪ +‬عمـر المسـلمين (مـن‬
‫منتصف النهار حتى آخر النهار)‪.‬‬
‫اتفق المؤرخون بأن عمر اليهود بين ‪ 2100 -- 2000‬سنة‪.‬‬
‫وعمـر النصـارى ‪ 600‬سـنة‪ ،‬يؤخـذ مـن الحديـث (‪ )3732‬حدثنـي الحسـن بـن مدرك‪ :‬حدثنـا يحيـى بـن حماد‪ :‬أخبرنـا أبـو عوانـة‪ ،‬عـن عاصـم‬
‫الحول‪ ،‬عن أبي عثمان‪ ،‬عن سلمان قال‪{ :‬فترة بين عيسى ومحمد صلى ال عليهما وسلم ستمائة سنة} صحيح البخاري‪ ،‬الصدار ‪1.08‬‬
‫رياضيا فإن عمر أمة السلم = عمر اليهود (‪ 2000‬أو ‪ – )2100‬عمر النصارى (‪ 1400( = )600‬أو ‪.)1500‬‬
‫إذا عمر أمة السلم يتراوح من ‪ 1400‬سنة إلى ‪ 1500‬كحد أقصى‪.‬‬
‫قضي من عمر أمة السلم حتى الن‪:‬‬
‫نحن في سنة ‪ 1424‬هجرية ‪ 13 +‬سنة (قبل بداية التاريخ الهجري وهي ما بين بعثة النبي صلى ال عليه وسلم وهجرته) = ‪ 1437‬سنة‬
‫إذاً عمر أمة السلم أدنى حد ‪ 1400‬سنة‪ ،‬وأعلى حد ‪ 1500‬سنة‪ ،‬قضي منها ‪ 1437‬سنة‪.‬‬
‫إذا نسـتنتج مـن هذا إن موعـد الريـح القادمـة مـن اليمـن التـي سـتقتل كـل مسـلم فـي آخـر الزمـن هـو يحتمـل أن يكون بعـد ‪ 63‬سـنة كحـد أقصـى‪،‬‬
‫حيث أن‪ 1437 :‬سنة مضت – ‪ 1500‬سنة كأعلى حد لعم أمة السلم = ‪ 63‬سنة باقية كحد أقصى‪.‬‬

‫تطبيق ( إختبار بحث عمر أمة السلم على الترتيب التسلسلي الفتراضي للحداث )‪:‬‬

‫‪49‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 50‬‬

‫‪.1‬نهاية فتنة الحلس و إندلع حرب الخليج الثالتة بعد ‪ 12‬سنة من نهاية حرب الخليج الثانية أي سنة‬
‫‪ 14 24‬ه الموافق ‪ 20 03‬م‪..‬‬
‫‪.2‬إنتصار العراقيين على الروم و الترك ‪.‬‬
‫‪.3‬إنتصار الرايات السود على الروم و حلفائهم في وسط أسيا و عودة الحكم السلمي ‪.‬‬
‫‪.4‬إنهيار أمريكا‪.‬‬
‫‪.5‬دخول العراقيين و أهل السلم بيت المقدس و زوال إسرائيل‪.‬‬
‫‪.6‬ظهور الجمهورية العربية في العراق و الشام و بداية حصارها من طرف الروم‪.‬‬
‫‪.7‬ظهور الكوكب ذو الذنب و بداية التحولت الرضية الكبرى‪.‬‬
‫‪.8‬خروج السفياني و إفساده في المنطقة العربية ‪.‬‬
‫‪.9‬إنحسار الفرات عن جبل من ذهب و إقتتال الناس عليه في حرب عالمية مدمرة بعد ستة سنوات من نهاية فتنة‬
‫الحلس أي ‪14 30‬ه الموافق ‪20 08‬م ‪.‬‬
‫‪.10‬ظهور المهدي‪ .‬يكون في ‪ 1439‬ه الموافق ‪2017‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.11‬خسف بالمشرق و خروج الرايات السود لنصرة المهدي ‪ .‬يكون في ‪ 1439‬ه الموافق ‪2017‬م كحد‬
‫أقصى ‪.‬‬
‫‪.12‬خسف بالمغرب في ‪ 1439‬ه الموافق ‪2017‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.13‬خسف بجزيرة العرب عند قدوم جيش السفياني ‪.‬يكون في ‪ 1439‬ه الموافق ‪2017‬م كحد أقصى‬
‫‪.14‬قتل السفياني و دخول المهدي بيت المقدس و بداية الخلفة المهدوية الراشدة و إتخاذه القدس عاصمة يكون‬
‫في ‪ 1439‬ه الموافق ‪2017‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪ .15‬غدر الروم و تجيشهم الجيوش يكون في ‪ 1439‬ه الموافق ‪2017‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.16‬بداية الملحمة العظمى يكون في ‪ 1439‬ه الموافق ‪2017‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.17‬ظهور الدخان يكون ثلتة سنوات قبل خروج الدجال ‪.‬‬
‫‪.18‬جذب الرض و هلك الماشية ثلتة سنوات متوالية قبل خروج الدجال‪.‬‬
‫‪.19‬دخول المسلمين القسطنطينية الرومية ( و هي روما عاصمة إيطاليا ) يكون ‪ 14 46‬ه الموافق ‪202 4‬م‬
‫كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.20‬غضب الدجال و خروجه يكون في ‪ 1446‬ه الموافق ‪2024‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.21‬نزول عيسى بن مريم هلك الدجال إفناء اليهود و دخول البشرية في السلم طوعا و كرها يكون بعد ‪ 23‬سنة‬
‫كحد أقصى‪ ,‬الشاهد هنا أنه عليه السلم يمكث في الرض أربعين سنة ( كما جاء في الحديث النبوي ) بعد أن‬
‫يهلك ال في زمنه ياجوج وماجوج‪ .‬إذن مدة مكوثه إذن ‪ 63 -40 =23 :‬اي ‪ 1447‬ه الموافق‬
‫‪2025‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.22‬طلوع الشمس من مغربها يكون في ‪ 1447‬ه الموافق ‪2025‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.23‬خروج الدابة يكون في ‪ 1447‬ه الموافق ‪2025‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.24‬خروج يأجوج و مأجوج و هلكهم يكون في ‪ 1447‬ه الموافق ‪2025‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.25‬السلم الرضي العيسوي الربعيني ‪.‬‬
‫‪.26‬وفاة عيسى عليه السلم‪.‬‬
‫‪.27‬الريح اللينة و إنقضاء أمة السلم في ‪ 1487‬ه الموافق ‪2064‬م كحد أقصى ‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 51‬‬

‫‪‬الفصل الخامس‪:‬‬

‫‪‬مقدمة ‪:‬‬
‫قبـل البدء فـي تناول تفصـيل مـا جاء فـي بحـث المفكـر بسـام جرار ونهايـة دولة يهود على أرض فلسـطين‪ ،‬أقول بعـد طول تأمـل ودراسـة ومـن‬
‫خلل معطيات واقعية راجعت نظريتي السابقة في أصحاب البعث الرباني الموعودون بإزالة دولة يهود‪ ،‬وعليه لتعلم أخي أن ل سنن كونية ل‬
‫تتغير ول تتبدل كما قال عز وجل‪{ :‬ولن تجد لسنة ال تبديلً ولن تجد لسنة ال تحويلً}‪ ،‬ولتعلم أخي أن المسألة ل تخضع للماني ول للحلم‬
‫فسـنن ال ل تحابـي أحدا كمـا قال عـز وجـل‪{ :‬ليـس بأمانيكـم ول أمانـي أهـل الكتاب}‪ .‬فمـن سـنن ال تعالى أن جعـل ال النصـر والتمكيـن لهـل‬
‫اليمان ولكـن قـد تنخرم القاعدة فيتحقـق لهـل اليمان النصـر ويتأخـر التمكيـن أو يكون التمكيـن مرحلياً وفـي ذالك حِكـم منهـا أن تكون اليام دول‬
‫جدَ الناس في طلب دار السلم كي يستميتوا بعد الفتح في الدفاع عنها‪.‬‬
‫س ‪ }..‬آل عمران ‪ 140‬وحتى ي ِ‬
‫ك الَْيّامُ ُندَا ِوُلهَا بَيْنَ النّا ِ‬
‫بين الناس {وَ ِتلْ َ‬
‫نعـم سـينتصر السـلم فـي آخـر المطاف لكـن حيـن سـيكون أنصـاره أهل للخلفـة وأهل لقيادة البشريـة ولكـن هذا لن يمنـع مـن سـقوط الجاهليات‬
‫المتجـبرة فـي عصـرنا وفـي كـل العصـور لجريان السـنن الكونيـة عليهـا وسـقوط هذه الجاهليات قـد يكون على يـد جاهليـة أخرى أو على يـد أهـل‬
‫اليمان أو كلهما معا‪.‬‬
‫نحن كمسلمين مرتبطون عاطفيا بالمسجد القصى‪ ،‬ومرتبطون عاطفيا بالبطولت السلمية وأبطالها‪ ،‬ومرتبطون عاطفيا بالخلفة السلمية‬
‫وخلفائها‪ ،‬لنها توفّر لنا شعورا بالعزة والكرامة طالما افتقدناه‪ ،‬ونحن بأمس الحاجة إليه هذه اليام‪.‬‬
‫عندما أراد اليهود أن يقيموا لهم دولة ؟ ما الذي قام به زعماؤهم العلمانيون والمتدينون على السواء أخذوا من النبوءة التوراتية التي تنبأ‬
‫بعودتهـم لفلسـطين الجزء الخاص بالعودة مـن الشتات ورد السـبي‪ ،‬وفسـّروها على أن ال أراد لهـم ذلك‪ ،‬بغـض النظـر عـن فسـادهم وإفسـادهم‪،‬‬
‫وأخفوا النصـوص التـي تُحذّر مـن العقوبـة التـي تنتظرهـم‪ ،‬ليُضفوا على عودتهـم إلى فلسـطين‪ ،‬بعدا دينيـا توراتياً‪ .‬نحـن أيضـا نملك نـص النبوءة‬
‫نفسـها‪ ،‬وملزمون بتحريـر القصـى‪ ،‬ولننـا نشعـر بالعجـز وقصـر ذات اليـد‪ ،‬قمنـا بإضفاء البعـد الدينـي على عمليـة التحريـر‪ ،‬بحصـرها بخلفـة‬
‫إسـلمية غيـر متحققـة فـي إطار النظام الكفري العالمـي الحالي – والذي يجـب إسـقاطه لتتحقـق النهضـة السـلمية مـن جديـد ‪ ،-‬ولهذا اسـتبعدنا‬
‫احتماليـة أن يتــم هذا المـر‪ ،‬خارج هذا الطار العاطفـي‪ .‬وبعــد أن تقوقعنـا داخـل هذا الطار‪ ،‬بدأنـا نُفسـّر المعطيات حسـب مـا يتوافـق مـع هذا‬
‫التوجّه‪ .‬حتـى بلغ بنـا المـر‪ ،‬إلى أن نُحمّل النصـوص القرآنيـة مـا ل تحتمله‪ ،‬لتوافـق رغباتنـا وأهوائنـا وتطلّعاتنـا كمنتسـبين للسـلم‪ .‬فخرجنـا‬
‫باسـتنتاجات وتحليلت وأصـدرنا أحكام‪ ،‬حرمـت الكثيـر مـن الناس مـن المعرفـة الحقيقـة‪ ،‬التـي تكتنفهـا نصـوص هذه النبوءة‪ ،‬التـي تـم تفسـيرها‪،‬‬
‫بتغليب من الهوى والعاطفة‪ ،‬على النصوص القرآنية والسنة‪ ،‬وعلى العقل والمنطق والواقع والتاريخ والجغرافيا وهو نفس ما وقع فيه الخ‬
‫بسام جرار فلقد انطلق من نظرة عاطفية في بحثه عن الحقيقة‪ ،‬والحقّ يُقال أن بحثه جد ممتاز وأحدث فعلً ثروة في علم العجاز العددي‪ ،‬لكن‬
‫الكاتـب تكلف فـي ربـط موضوع بحثـه بزوال دولة إسـرائيل وأهمـل أن ظهور دولة يهود هـو مرتبـط ارتباطـا وثيقاً بأشراط السـاعة الكـبرى‪ ،‬وأن‬
‫عزل هذا الحدث عن فترة الفتن والملحم يؤدي إلى الخلل بعظمة العجاز العددي الذي ينبأ عن أحداث عظام ل تتوقف عند حدود نهاية دولة‬
‫يهود بـل يتعداه إلى قضيـة الصـراع بيـن الحـق والباطـل فـي آخـر فصـوله‪ .‬ولكنّـ طرحـه لفكرة اسـتخراج الترميـز العددي فـي القرآن أمـر لفـت‬
‫انتباهي‪ ،‬وأوجد لدي الدافع للبحث في أمر العدد والحساب‪ ،‬لستخراج موعد الفتن و الملحم‪.‬‬

‫‪‬الفرضية ‪:‬‬
‫اختلف العلماء في تفسيرهم للفسـادين ولكـن جميع التفاسـير السابقة ل تنطبق عليها الحداث التـي وردت في اليات فل بد من إعادة النظر‬
‫في فهم النصوص وأحداث التاريخ‪ .‬لقد عل اليهود قديماً وأفسدوا إفسادات كثيرة بدون علو‪ ،‬ونظرًا لربط اليات الكريمة بين المسجد القصى‬
‫‪51‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫‪101 / 52‬‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫والتاريخ اليهودي فإننا نؤكد أن إفسادتي العلو مرتبطتان بواقعنا المعاصر‪ ،‬فها هم اليوم قد علوا في الرض فأهلكوا الحرث والنسل‪ ،‬وأفسدوا‬
‫في البلد‪ ،‬وها هو يرزح المسجد القصى اليوم تحت احتلل اليهود‪ ،‬وترفرف فوقه راياتهم النجسة‪ ،‬ويحتلون من حوله كامل فلسطين وأجزاء‬
‫من بلد سوريا والشام وضفة الردن الغربية‪ ،‬ويسيطرون بحسب المعاهدات على شبه سيناء بالتعاون مع الصليبيين‪ .‬وقد حفظوا وجودهم من‬
‫خلل التوازن الدولي والقليمي المحيط بهم‪ ،‬وأقاموا دولة إسرائيل وأقول أن دولتهم هي فقط ثمرة من ثمرات الفساد الذي غرسوا بذوره في‬
‫الرض قاطبـة وهـا هـم يعدون العدة لخروج ملكهـم الدجال ففسـادهم اتخـذ بعدا عالميـا منـذ اسـتيلئهم على فلسـطين ولن ينتهـي هذا الفسـاد إل‬
‫بنهايتهم ونهاية ملكهم الدجال وعليه يجب التركيز على نهاية فسادهم ككل لنه يمثل قمة الصراع بين الحق والباطل‪ .‬إذن فالقضية المحورية‬
‫التـي تشيـر إليهـا النبوءة فـي سـورة السـراء هـي قضيـة حسـم الصـراع بيـن الحـق والباطـل فـي آخـر جولتـه بحيـث تدور آخـر فصـوله على أرض‬
‫الفتن والملحم في أكناف بيت المقدس إذن فالنبوة متعلقة أساسا بهلك اليهود كملة وهلك الدجال ونزول عيسى وانتصار السلم‪.‬‬

‫‪ ‬وعليه وبعد دراسة وبحث وصلت للستنتاج التي‪:‬‬
‫أن هناك إفسادتين قبل السلم من غير علو وإفسادتين بعد السلم بعلو ويختزلها قوله عز وجل في سورة السراء‪{ :‬إن عدتم عدنا}‪.‬‬
‫علُو)‪:‬‬
‫الفساد الول المحدود في فلسطين (من غير ُ‬

‫يبدأ من وفاة سليمان عليه السلم إلى نهاية إسرائيل الولى‪.‬‬

‫علُو)‪ :‬يبدأ من وفاة سليمان عليه السلم إلى نهاية يهوذا‪.‬‬
‫الفساد الثاني المحدود في فلسطين (من غير ُ‬
‫إفسادة أولى تبدأ بظهور دولة إسرائيل الثانية (الحالية) إلى زوالها‪.‬‬

‫الفساد العالمي (ب ُعلُو)‪ :‬يأخذ مرحلتين‪:‬‬

‫علُو والثانية كذلك‪.‬‬
‫والثانية بخروج الدجال معه يهود وهلكهم‪ .‬الولى إفساد و ُ‬

‫‪‬تمهيد لحساب الجُـمّـل‪:‬‬
‫(من كتاب "زوال إسرائيل المتوقع عام ‪ 2022‬م" للشيخ بسان نهاد جرار‪ ،‬حفظه ال ووفقه)‪.‬‬
‫عُرف حساب ( الجُمّل) عند العرب‪ ،‬وعند غيرهم‪ .‬وقد استخدم لغراض التاريخ؛ فجعلوا لكل حر فٍ قيمة عدديّة وفق الترتيب البجدي ( أبجد‬
‫هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ )‪ ،‬وذلك على الصّورة التالية‪:‬‬
‫ا‬
‫‪1‬‬

‫ب‬
‫‪2‬‬
‫ك‬
‫‪20‬‬
‫ر‬
‫‪200‬‬

‫ج‬
‫‪3‬‬
‫ل‬
‫‪30‬‬
‫ش‬
‫‪300‬‬

‫د‬
‫‪4‬‬
‫م‬
‫‪40‬‬
‫ت‬
‫‪400‬‬

‫هـ‬
‫‪5‬‬
‫ن‬
‫‪50‬‬
‫ث‬
‫‪500‬‬

‫و‬
‫‪6‬‬
‫س‬
‫‪60‬‬
‫خ‬
‫‪600‬‬

‫ز‬
‫‪7‬‬
‫ع‬
‫‪70‬‬
‫ذ‬
‫‪700‬‬

‫ح‬
‫‪8‬‬
‫ف‬
‫‪80‬‬
‫ض‬
‫‪800‬‬

‫ط‬
‫‪9‬‬
‫ص‬
‫‪90‬‬
‫ظ‬
‫‪900‬‬

‫ي‬
‫‪10‬‬
‫ق‬
‫‪100‬‬
‫غ‬
‫‪1000‬‬

‫وإليك أخي القارئ مثالً على استخدام هذا الحساب في التـأريخ‪ :‬قال شاعرٌ في رثاء شاعرٍ آخر توفي‪:‬‬
‫سـألتُ الشّـعـر هـل لك من صـديقٍ وقـد سـكـن الدّلنـجـاويّ لحـده‬
‫فـصـاح وخَـرّ مـغـشـيّـاً عـلـيـهِ وأصـبح راقـداً في القـبر عنده‬
‫فقـلتُ لـمن يقـولُ الشـعـر أقـصـر لقـد أرختُ‪ :‬مـات الشـعـرُ بعده‬
‫جملة ( مات الشّعر بعده) والتي وردت بعد كلمة ( أَرّخت) تشير إلى تاريخ وفاة الشّاعر الدّلنجاوي‪:‬‬
‫(‪ .1123 = )5 + 4 + 70 + 2 + 200 + 70 + 300 + 30 + 1 + 400 + 1 + 40‬وعليه تكـون وفاة الدّلنجاوي عام ‪ 1123‬هـ ‪.‬‬
‫ما موقف السلم من حساب الجُمّل؟‬
‫جاء فـي تفسـير البيضاوي‪ ، 1‬فـي مقدمـة سـورة البقرة‪ ،‬أنّـ رسـول ال صـلى ال عليـه و سـلم أقَرّ اليهود عندمـا حسـبوا ( الم ) فوجدوهـا (‪.)71‬‬
‫واعتمد في ذلك على حديث طُعن في صحته‪ .‬وذهب المام السّيوطي إلى أن حساب الجُمّل ل أصل له في الشريعة‪ .‬والنفس تميل إلى ما ذهب إليه‬
‫السّيوطي‪ .‬ولكـن في المقابل ل يوجد نصُ يُ ْنكِر هذه الطريقة في الحساب‪ ،‬إل ما كان من استخدامها من قبل الشعـوذين‪ ،‬وأهل الكهانة والعرافة‪.‬‬
‫واستخدمها اليهودُ في حلّ رموز النّبوءات عندهم‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫ تفسير البيضاوي ــ ط ‪ 2‬ــ ‪ 1955‬م ــ شركة مكتبة مصطفى البابي الحلبي وأولده بمصـر ــ ص ‪.5‬‬‫‪52‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 53‬‬

‫ونحـن هنـا نقوم بعمليـة اسـتقراء مـن غيـر أنْـ نجعـل حسـاب الجُمّل أصـلً فـي المعادلت‪ ،‬ولكــن نجـد مـن المناسـب أن نعرض ملحظاتنـا على‬
‫جمّل يمكـن أن يُستأنس به كفرع ُيثْرِي و ُيلْقِي مزيداً من الضوء ل أكثر‪.‬‬
‫القارئ‪ ،‬من منطلق أنّ حساب ال ُ‬
‫إنّـ مـا أعرضـه الن هـو نتيجـة اسـتقرائيّة‪ .‬ويجـب التّنبّه هنـا إلى أنّـ حسـاب الجُمّل هـو مجرد اصـطلح بشريـّ‪ ،‬هـو يقتضـي أن تحمـل الكلمات‬
‫الكثيرة الرقـم نفسـه‪ .‬وبالتالي يمكــن أن تسـتخدم الكلمـة الواحدة‪ ،‬أو العبارة للدللة على أكثـر مـن حيثيّة‪ .‬وفـي الوقـت الذي تُسـتخدم فيـه كلمـة مـا‬
‫لتدل على تاريخ وفاة شخص‪ ،‬يمكـن أن تُستخدم أيضًا للدللة على اسم شخص أو تاريخ معرفة‪ ،‬أو تاريخٍ شمسيّ‪ ،‬أو تاريخٍ قمري ‪ ...‬الخ‪.‬‬

‫‪‬اختبار الفرضية‪ :‬تعليقات على أبحاث المفكر بسام جرار خاصة كتابه زوال دولة إسرائيل‪:‬‬
‫( كلم المؤلف تجده باللون الخضر وتعليقاتي باللون الزرق الداكن)‪:‬‬

‫‪ ‬مفهوم < لفيفا >‪:‬‬
‫ن ‪ %90‬من يهود العالم هم من المم التي تهوّدت وأغلبهم من يهود الخزر ذوي الصول القوقازية‪ ،‬ول يرجعون في‬
‫يقول علماء الجناس إ ّ‬
‫أصولهم إلى بني إسرائيل‪.‬‬
‫عدُ الْخِ َرةِ جِ ْئنَا ِبكُمْـ لَفِيفاً} والمقصـود نجمعكـم مـن الشتات فـي حالة كونكـم منتميـن إلى‬
‫* يقول ال تعالى فـي سـورة السـراء‪َ ...{ :‬ف ِإذَا جَاءَ وَ ْ‬
‫أصـولٍ شتـى‪ ،‬على خلف واقعكـم فـي المرّة الولى‪ .‬سـبق أن أشرنـا إلى أنّـ ترتيـب كلمـة { لَفِيفاً}‪ ،‬فـي حالة بدأنـا العدّ مـن بدايـة الكلم فـي نبوءة‬
‫السـراء‪ ،‬هـو ‪ .1443‬وقـد تكررت جملة‪ { :‬فإذا جاء وعـد الخرة} مرّتان عنـد الحديـث عـن زوال الفسـاد الثانـي والخيـر‪ .‬وإذا علمنـا أنّـ كلمـة‬
‫عدُ الْخِ َرةِ جِ ْئنَا ِب ُكمْ لَفِيفاً} هو ‪. 2022‬‬
‫(الخرة) تُقرأ أيضًا (الْخرة) تكون المفاجأة أنّ جُمّل‪َ { :‬ف ِإذَا جَاءَ وَ ْ‬
‫أقول أن التيان ببني إسرائيل لفيفاً إلى أرض السراء لن يتحقق إل بخروج الدجال العور والواقع الن يثبت ذلك فعدد اليهود خارج كيانهم‬
‫إسرائيل أكثر من الداخل وعددهم في أمريكا مثلً يفوق عددهم في إسرائيل‪ ،‬فتأمل‪.‬‬
‫عدُ الْخِ َر ِة جِئْنَا ِبكُمْـ لَفِيفاً} هـو ‪،2022‬‬
‫* قلنـا إنّـ ترتيـب كلمـة { لَفِيفاً} فـي نبوءة سـورة السـراء هـو ‪ ،1443‬وقلنـا إنّـ جُمّل‪َ { :‬ف ِإذَا جَاءَ وَ ْ‬
‫وفـق قراءة "وَرْش" لكلمـة {الْخرة}‪ .‬وهنـا نسـأل أيـن العام العـبري ‪ 5782‬الموافـق للعام ‪ 2022‬م والعام ‪ 1443‬هــ ؟‪ .‬إنّـ ترتيـب كلمـة لفيفـا‬
‫فــي النبوءة هــو ‪ ،1443‬وهذا يعنــي أن ترتيــب الكلمات الربــع التــي تأتــي بعــد لفيفــا هــو‪ 1447 ،1446 ،1445 ،1444 :‬والكلمات هــي‪:‬‬
‫حقّ نَزَل …} والمفاجئ هنا أنّ مجموع ترتيب هذه الكلمات هو ‪.5782‬‬
‫حقّ أَنْ َز ْلنَاهُ وَبِالْ َ‬
‫{وَبِالْ َ‬

‫‪‬قصة العجوز اليهودية وتفسيرها‪:‬‬
‫والقصـة تقول بالمعنـى‪ :‬عندمـا أُعلن عـن قيام دولة إسـرائيل عام ‪1948‬م‪ ،‬جاءت جارة‪ ،‬وهـي عجوز يهوديّة عراقيـة‪ ،‬إلى أمّـ الكاتـب محمّد‬
‫ن قيام هذه الدّولة سيكون سبب ًا في ذبح اليهود‪ .‬ثم يقول‬
‫الراشد‪ ،‬وهي تبكي‪ .‬فلمّا سألتها أمّ الراشد عن سبب بكائها‪ ،‬وقد فرح اليهود‪ ،‬قالت‪ :‬إ ّ‬
‫الراشـد إنـه سـمعها تقول إنّـ هذه الدولة سـتدوم ‪ 76‬سـنة‪ .‬والحتمال أن تكون هذه العجوز قد سـمعت مـن الحاخامات‪ ،‬لنّـ العقـل يستبعد احتمال‬
‫أن يكون هذا الكلم مــن توقّعاتهــا‪ ،‬أو تحليلتهــا الخاصـّة‪ .‬وليــس هناك مــا يمنــع‪ ،‬وفــق العقيدة الســلميّة‪ ،‬أن يكون لدى الحاخامات بقيــة مــن‬
‫الوحي‪ ،‬تختلط بالكثير من أوهام البشر وأساطيرهم‪ .‬والذي يهمنا في هذا المقام العبارتين سبباً في ذبح اليهود وستدوم ‪ 76‬سنة إذا المر إذا‬
‫يتعلق بذبح اليهود كل اليهود وحدد لذلك مدة من بداية سيطرتهم على فلسطين إلى ذبحهم وهي ‪ 76‬سنة قمرية‪.‬‬

‫‪‬النبوءة ‪:‬‬
‫* يدوم إفسـاد يهود منـذ احتللهـم الرض المقدسـة إلى هلكهـم وفـق نبوءة العجوز ‪ 76‬سـنة‪ ،‬أي (‪ .)4 × 19‬قمريّة‪ ،‬لن اليهود يتعاملون‬
‫دينياً بالشهــر القمري‪ .‬ومعلوم أنـّ العام ‪1948‬م هــو العام ‪ 1367‬هـــ‪ .‬وعلى ضوء ذلك‪ ،‬وإذا صـحّت النبوءة‪ ،‬فإن نهايــة اليهود‪+ 1367 ( :‬‬
‫‪ 1443 = ) 76‬هجري‪ ،‬وهذا يوافق ‪ 2022‬ميلدي‪.‬‬

‫‪‬سورة السراء سورة بني إسرائيل سورة الوعد‪:‬‬
‫* سـورة السـراء هـي السـّورة التـي تتحدث عـن نبوءة الوعديـن‪ ،‬وكأنهـا سـورة الوعـد‪ ،‬وقـد لفـت انتباهنـا أنّـ جُمّلـ كلمـة (الوعـد) هـو (‪)111‬‬
‫وهذا عدد آيات سورة السراء ‪.‬‬
‫* كما قلنا عدد آيات سورة السراء‪ ،‬والتي تسمى أيض ًا سورة بني إسرائيل‪ ،‬هو ‪ 111‬آية‪ .‬ويُلحظ أنّ سورة يوسف هي أيضاً ‪ 111‬آية‪ .‬ول‬
‫يوجد غيرهما من السّور القرآنيّة ما له العدد نفسه من اليات‪.‬‬
‫ن سورة يوسف تتحدث عن نشأة مسألة بني إسرائيل‪ ،‬وعن خروجهم من الرض المقدّسة إلى مصر‪ ،‬وأ نّ سورة السراء‬
‫والملحظ هنا أ ّ‬
‫تتحدث عـن الفسـادتين العالميتيـن الخيرتيـن لبنـي إسـرائيل‪ ،‬وبالتالي هلكهـم الخيـر‪ ،‬الذي لن يكون بعده لبنـي إسـرائيل وجود مجتمعـي بـل‬
‫السلم أو السيف‪.‬‬

‫‪53‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 54‬‬

‫* تسـمّى سـورة السـراء أيضـا سـورة بنـي إسـرائيل‪ .‬وهـي تتحدث فـي مطلعهـا عـن نبوءة أنزلهـا ال تعالى فـي التوراة‪ ،‬وتنصّـ هذه النبوءة‬
‫على إفسـادين لبنـي إسـرائيل فـي الرض عامـة وعلى الرض المقدّسـة خاصـة‪ ،‬ويكون هذا الفسـاد فـي صـورة عالميـة لم تتحقـق لليهود قـط‪،‬‬
‫ويكون ذلك عن علو واستكبار والنبوة هي {وعد أولهما و وعد الخرة} وعلى ضوء ذلك نقول‪:‬‬
‫عدُ الْخِ َرةِ جِ ْئنَا ِبكُ مْ لَفِيفاً }‬
‫إذا قمنا بِعدّ الكلمات من بداية الكلم عن النبوءة‪{ :‬وآتينا موسى الكتاب} إلى آخر كلم في النّبوءة‪َ { :‬ف ِإذَا جَاءَ وَ ْ‬
‫ن عدد الكلمات هو ‪ 1443‬كلمة‪.‬‬
‫فسوف نجد أ ّ‬
‫ج َعلْنَا ءَايَ َة‬
‫حوْنَا ءَايَةَ الليلِ وَ َ‬
‫ج َعلْنَا اللي َل وَالنهارَ ءَاَيتَيْنِـ َفمَ َ‬
‫*جاء فـي اليـة ‪ 12‬مـن سـورة السـراء‪ ،‬والتـي تأتـى تعقيباً على النبوءة‪{ :‬وَ َ‬
‫ع َددَ السـنينَ‬
‫شئٍ فَصـّلناهُ تَفْصـيلً }‪ .‬لحـظ قوله تعالى‪َ { :‬ولِ َت ْعلَموا َ‬
‫ن وَالحِسـَاب وَكُل َ‬
‫ع َددَ السـني َ‬
‫ل مِنْـ رَبكُم َوِل َت ْعلَمُوا َ‬
‫النها ِر مُبْصِـ َر ًة لِ َتبْ َتغُوا فض ً‬
‫ن كلّ كلمة‬
‫وَالحِ سَاب‪ } ..‬وبحثُنا هذا في عدد السنين والحساب‪ .‬واللفت للنظر هنا أ نّ ترتيب كلمة والحساب في الية هو ‪ 19‬وسبق أن قلنا إ ّ‬
‫في السّورة تقابل سنة‪ .‬وبحثُنا هذا يتَعامل مع السنين والحساب وفق العدد ‪ .19‬فتأمّل !!‬

‫‪‬مدة فساد اليهود إلى هلكهم‪:‬‬
‫ن حادثة السراء قد وقعت في اليوم ( ‪ )76‬من السنة القمريّة‪ .‬وقد لحظنا تكرر هذا العدد‬
‫* عندما نأخذ التاريخ الراجح عند العلماء‪ ،‬نجد أ ّ‬
‫في سورة السراء‪ ،‬ول ننسى أنّه العمر المتوقّع لفساد اليهود العالمي في الرض ‪ .‬وفاجأتنا الية ‪ 76‬عندما درسنا الكلمات المشتقّة من الجذر‬
‫فزز‪ .‬وإليك الن هذه المفاجأة‪:‬‬
‫عُرّف المسـجد القصـى فـي القرآن الكريـم بــ‪{ :‬الذي بركنـا حوله} وجُمّلـ هذه العبارة وفـق رسـمها العثمانـي هـو ‪ 1063‬فمـا هـي الكلمـة التـي‬
‫ترتيبها بين كلمات سورة السراء ‪ 1063‬؟‪:‬‬
‫أ) إنّها كلمة ( َيلْبَثُون)‪ ،‬واللّبْث يتعلّق بالزمن‪.‬‬
‫ن هذه الكلمة وردت في الية ‪ 76‬من سورة السراء‪.‬‬
‫ب) اللفت أ ّ‬
‫ج) جُمّلـ ( َي ْلبَثُون) هـو (‪ )598‬فماذا لو أضفنـا إليـه (‪ 1661 = )1063 + 598( ،)1063‬والمفاجأة هنـا أنّـ هذا هـو العدد ‪ 1443‬مضافاً‬
‫جمّل كلمة (هجري)‪.)1661( = )218 + 1443( :‬‬
‫إليه ُ‬
‫*هاجـر الرسـول‪ ،‬صـلى ال عليـه وسـلم‪ ،‬بتاريـخ ‪ 622 / 9 / 20‬م‪ ،‬ويذهـب ابـن حزم الظّاهري إلى أنّـ العلماء قـد أجمعوا على أنّـ حادثـة‬
‫السـراء كانـت قبـل الهجرة بسـنة‪ ،‬أي عام ‪ 621‬م‪ .‬ومـع شكّنـا فـي صـحّة القول بالجماع‪ ،‬إل أنّـ القوال الرّاجحـة ل تخرج عـن هذا العام‪ ،‬ول‬
‫يُتصـوّر تراخـي نزول فواتـح سـورة السـراء عـن حادثـة السـراء نفسـها ‪ .‬على ضوء ذلك‪ ،‬وإذا صـحّت النبوءة‪ ،‬وكانـت نهايـة يهود والدجال عام‬
‫‪ 1443‬هجري‪ ،‬فإن عدد السنين القمريّة من سنة نزول النبوءة إلى سنة هلك اليهود وملكهم المسيح الدجال هو ‪ 1444‬لن السراء كان قبل‬
‫الهجرة بسنة‪ .‬وإليك هذه الملحظة‪ .1444 = )76 × 19( :‬لاحظ أن ‪ 76‬هو عدد السنين القمريّة لمدة الفسادتين‪ ،‬أي أ نّ المدّة الزمنيّة من‬
‫وقت نزول النبوءة إلى هلك اليهود وملكهم المسيح الدجال هي ‪ 19‬ضعفاً لمدة فسادهم العالمي في مرحلتيه‪.‬‬
‫* تنتهـي كـل آيـة مـن آيات سـورة السـراء بكلمـة وتسـمى (فاصـِلة) مثـل‪( :‬وكيلً‪ ،‬شكوراً‪ ،‬نفيراً‪ ،‬لفيفاً‪ ...‬الخ) أي أن هناك (‪ )111‬فاصـلة‪.‬‬
‫وعندما نحذف الفواصل المتكررة نجد أ نّ عدد الفواصل هو ‪ 76‬فاصلة واللفت أيض ًا في سورة السراء أ نّ هناك فقط (‪ )4‬آيات عدد كلمات‬
‫كلّ منها (‪ )19‬كلمة‪ .‬وعليه يكون المجموع‪76 = )4×19( :‬‬
‫* بالرجوع إلى اليـة ‪ 76‬مـن سـورة السـراء‪ .‬وإليـك نـص اليـة الكريمـة‪{ :‬وإنْـ كَادُوا لَيسـت ِفزّونك مِنَـ الرضِـ ِليُخرجوكَـ منهـا وإذاً ل يلبثونَـ‬
‫خِلفـك إل قليلً} واضـح أنّه يأتـي بعـد كلمـة {قليلً} رقـم اليـة وهـو (‪ .)76‬وقـد يرمـز هذا الرّقـم إلى عدد السـنين‪ ،‬فالنبوءات أحياناً تأتـي على‬
‫صورة رمز يحتاج إلى تأويل‪ ،‬كما يحصل في الرؤيا الصادقة‪ ،‬كرؤيا يوسف عليه السلم‪ ،‬أو رؤيا الملك في سورة يوسف‪ .‬وإليك المؤشّرات‬
‫على احتمال ذلك احتمالً راجحاً‪:‬‬
‫الية ‪ 76‬تتحدث عن الستفزاز والخراج من الرض وهو واقع المؤمنين منذ نشأة الكيان اليهودي الذي كان بحد ذاته أعظم استفزاز للمة‬
‫وظهور عظيم للكفر العالمي وسيستمر الصراع بين الحق والباطل في آخر الجولت سجال حتى يتم حسمه بهلك الدجال ودحرهم في الرض‬
‫قاطبة وفـي فلسـطين خاصة‪ ،‬لتكون مدة لبث الباطـل بعد بدايـة الستفزاز ‪ 76‬سنة‪ ،‬قـد يقول البعض إنّـ الية تتحدث عن إخراج الرسول صلى‬
‫ج ُد لِسُـنّتنَا تَحْويلً} فاليـة تتحدّث عن‬
‫ال عليـه وسـلم ‪ -‬وهذا صحيح ‪ -‬ولكنّـ اليـة التـي تليهـا هـي‪ { :‬سُـنّة مَن َقدْ أَرْسَـْلنَا قَ ْبلَكَـ مِن رُسُـلِنَا وَل تَ ِ‬
‫سنّة في الماضي‪ ،‬والحاضر‪ ،‬والمستقبل‪.‬‬
‫ُ‬
‫*اشتقّـ فـي القرآن الكريـم مـن الجذر الثلثـي (فزز) فقـط ثلث كلمات‪ ،‬واللفـت للنتباه أن هذه الكلمات الثلث موجودة فـي سـورة السـراء‪،‬‬
‫طعْتَ مِ ْنهُم‪ }...‬فهي ‪ 19‬كلمة‪ ،‬وبالتالي تقابل ‪ -‬كما أسلفنا ‪ 19 -‬سنة‪ .‬وأمّا الية‬
‫ستَ َ‬
‫نا ْ‬
‫اليات‪ .)103 ،76 ،64( :‬أمّا الية ‪{ :64‬وَاسْ َتفْزِزْ مَ ِ‬
‫الثانية فهي الية ‪ ،76‬والتي نحن بصدد ترجيح احتمال أ نّ يكون رقمها يشير إلى عدد السنين من بداية فساد يهود العالمي إلى نهايته؛ فهو‬
‫ن الرضِ فَأغْرَ ْقنَا هُ وَمَن َمعَ ُه جَميعاً} وتليها الية (‪{ :)104‬وَ ُقلْنَا مِنْ‬
‫تفسير رمزي لكلمة (قليل)‪ .‬أمّا الية الثالثة فهي‪{ :‬فَأرادَ أَن يَسْتَفِزّهم مِ َ‬
‫جئْناَ ِب ُكمْ لَفِيفاً}‪.‬‬
‫عدُ الخِ َرةِ ِ‬
‫سكُنُوا الرضَ َف ِإذَا جَاءَ وَ ْ‬
‫َب ْع ِدهِ لِبَنِي إسْرائيلَ ا ْ‬
‫ن كل كلمة في سورة السراء تقابل سنة‪ ،‬إليك هذه المعادلة العدديّة التي تحصّلت من متعلّقات الكلمات التي اشتقّت من (فزز)‪:‬‬
‫على ضوء أ ّ‬
‫‪54‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 55‬‬

‫فالكلمة الولى {واستفزز} تقع في الية ‪ ،64‬والتي عدد كلماتها (‪ )19‬كلمة‪.‬‬
‫والكلمة الثانية {ليستفزّونك} تقع في الية ‪ 76‬والتي يراد ترجيح احتمال أنها ترمز إلى عدد سنين‪.‬‬
‫والكلمة الثالثة {يستفزهم} تقع في الية ‪ 103‬التي تتحدّث عن غرق فرعون‪ ،‬ثمّ تليها الية التي تتحدّث عن وعد الخرة‪.‬‬
‫ن عدد كلمات الية الولى ‪ 19‬كلمة‪ ،‬وكل كلمة في سورة السراء تقابل سنة‪ ،‬وبما أنّنا نفترض أ نّ رقم الية ‪ 76‬يشير‬
‫وعليه نقول‪ :‬بما أ ّ‬
‫ن ترتيب الكلمة الثالثة أي {يستفزهم} في سورة السراء (‪.)1444‬‬
‫ن المعادلة هي‪ 1444 = )76 × 19( :‬والمفاجأة هنا أ ّ‬
‫إلى عدد سنين‪ ،‬فإ ّ‬
‫فتأمّل!!‬

‫‪‬التاريخ يعيد نفسه هلك اليهود على مرحلتين‪ :‬دويلت يهود ‪ 19‬حاكم ثم الهلك‪:‬‬
‫* أسـقط الشوريون دولة إسـرائيل الولى سـنة ‪ 722‬ق‪.‬م (‪ ،)1‬وبالتالي لم يبـق فـي ذلك العام إل دولة يهوذا‪ ،‬والتـي اسـتمر وجودهـا حتـى‬
‫ن عدد الملوك الذين تعاقبوا على حكم‬
‫سنة ‪ 586‬ق‪.‬م‪ .‬وبذلك تكون يهوذا قد عُمّرت (‪ )136‬سنة أكثر من إسرائيل‪ .‬وعلى الرّغم من ذلك نجد أ ّ‬
‫كـل واحدة مـن الدولتيـن هـو (‪ )19‬ملكاً‪ .‬بحيـث كان عنـد سـقوط دولة إسـرائيل على يـد البابلييـن (الشورييـن) كان ترتيـب الملك هـو ‪ 19‬واسـمه‬
‫(هوشع) وعند سقوط يهوذا كان ترتيب الملك أيض ًا ‪ 19‬واسمه (صِد ِقيّا)‪.‬‬
‫هل تتحقق هذه الفرضية في دولة إسرائيل الخيرة من موقع حكومة اليهود نستتنتج التي ‪:‬‬
‫(ب‪ :‬رئيس برلمان‪ ،‬د‪ :‬رئيس دولة‪ ،‬ح‪ :‬حكومة‪ ،‬ر‪ :‬رئيس حكومة)‬
‫‪25/1/1948‬م ‪ -‬التأسيس‬
‫الكنيسيت الول) ‪14/2/1949‬م ‪( -‬ب ‪ )1‬يوسف شبرينتساك‪:‬‬
‫•د ‪1948 )1‬م محاييم فايتسمان‬
‫•ح ‪8/3/1949 )1‬م (ر ‪ )1‬دافيد بن غوريون‬
‫•ح ‪1/2/1950 )2‬م دافيد بن غوريون‬

‫الكنيسيت ‪30/7/1951 )2‬م ‪ -‬يوسف شبرينتساك‪:‬‬
‫•ح ‪8/10/1951 )3‬م دافيد بن غوريون‬
‫•د ‪1952 )2‬م يتسحاق بن تسفي شيمشيليفيتش‬
‫•ح ‪24/12/1952 )4‬م دافيد بن غوريون‬
‫•ح ‪26/1/1954 )5‬م (ر ‪ )2‬موشيه شاريت‬
‫•ح ‪29/6/1955 )6‬م موشيه شاريت‬

‫الكنيسيت ‪26/7/1955 )3‬م ‪ -‬يوسف شبرينتساك‬
‫‪28/1/1959 -‬م ‪( -‬ب ‪ )2‬ناحوم نير‪:‬‬‫•ح ‪3/11/1955 )7‬م دافيد بن غوريون‬
‫•ح ‪7/1/1958 )8‬م دافيد بن غوريون‬

‫الكنيسيت ‪3/11/1959 )4‬م ‪( -‬ب ‪ )3‬كاديش لوز‪:‬‬
‫‪ )(1‬يجب أن نشير إلى نقطة تاريخية وهي‪ :‬أن مملكة إسرائيل السابقة كانت موحّدة حتى موت سليمان عليه السلم عام ‪ 953‬ق‪.‬م‪ ،‬ثم بدأ الفساد فانقسمت‬
‫إلى جزئين‪ :‬الولى دولة إسرائيل الكُبرى‪ ،‬بعشرة أسباط‪ ،‬في جهة الشّمال‪ ،‬وسقطت عام ‪ 722‬ق‪.‬م‪ ،‬والثانية دولة يهوذا بن سليمان‪ ،‬والوريث الشرعي‪،‬‬
‫بسبطين اثنين‪ ،‬في جهة الجنوب‪ ،‬وسقطت عام ‪ 586‬ق‪.‬م‪ .‬هكذا اكتمل زوال إسرائيل السابقة أو الولى‪ ،‬حيث الن الثانية أو الخرة‪.‬‬

‫‪55‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫•ح ‪17/12/1959 )9‬م دافيد بن غوريون‬

‫الكنيسيت ‪15/8/1961 )5‬م ‪ -‬كاديش لوز‪:‬‬
‫•ح ‪2/11/1961 )10‬م دافيد بن غوريون‬
‫•د ‪1963 )3‬م شنيئور زلمان شازار روفشوف‬
‫•ح ‪26/6/1963 )11‬م (ر ‪ )3‬ليفي إشكول‬
‫•ح ‪22/12/1964 )12‬م ليفي إشكول‬

‫الكنيسيت ‪1/11/1965 )6‬م ‪ -‬كاديش لوز‪:‬‬
‫•ح ‪12/1/1966 )13‬م ليفي إشكول‬
‫•ح ‪17/3/1969 )14‬م (ر ‪ )4‬غولدا مئير‬

‫الكنيسيت ‪28/10/1969 )7‬م ‪( -‬ب ‪ )4‬رئوفين بريكت‬
‫‪5/7/1972 -‬م ‪( ----‬ب ‪ )5‬يسرائيل يشعياهو شرعابي‪:‬‬‫•ح ‪15/12/1969 )15‬م غولدا مئير‬
‫•د ‪ 1973 )4‬إفرائيم كاتسير قتسيلسكي‬

‫الكنيسيت ‪31/12/1973 )8‬م ‪ -‬يسرائيل يشعياهو شرعابي‪:‬‬
‫•ح ‪10/3/1974 )16‬م غولدا مئير‬
‫•ح ‪3/6/1974 )17‬م (ر ‪ )5‬يتسحاق رابين‬

‫الكنيسيت ‪17/5/1977 )9‬م ‪( -‬ب ‪ )6‬يتسحاق شامير‬
‫‪10/3/1980 -‬م ‪( -‬ب ‪ )7‬يتسحاق برمان‪:‬‬‫•ح ‪20/6/1977 )18‬م (ر ‪ )6‬مناحيم بيغن‬
‫•د ‪ 1978 )5‬يتسحاق نافون‬

‫الكنيسيت ‪30/6/1981 )10‬م ‪( -‬ب ‪ )8‬مناحيم سفيدور‬
‫•ح ‪5/8/1981 )19‬م مناحيم بيغن‬
‫•د ‪ 1983 )6‬حاييم هرتسوغ‬
‫•ح ‪10/10/1983 )20‬م (ر ‪ )7‬يتسحاق شامير‬

‫الكنيسيت ‪23/7/1984 )11‬م ‪( -‬ب ‪ )9‬شلومو هيلل‬
‫•ح ‪13/9/1984 )21‬م (ر ‪ )8‬شمعون بيرس‬
‫‪56‬‬

‫‪101 / 56‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 57‬‬

‫•ح ‪20/10/1986 )22‬م يتسحاق شامير‬

‫الكنيسيت ‪1/11/1988 )12‬م ‪( -‬ب ‪ )10‬دوب شيلنسكي‬
‫•ح ‪22/12/1988 )23‬م يتسحاق شامير‬
‫•ح ‪11/6/1990 )24‬م يتسحاق شامير‬

‫الكنيسيت ‪23/6/1992 )13‬م ‪( -‬ب ‪ )11‬شيفاح فايس‬
‫•ح ‪13/7/1992 )25‬م يتسحاق رابين‬
‫•د ‪ 1993 )7‬عيزر فايتسمان‬
‫•ح ‪22/11/1995 )26‬م شمعون بيرس‬

‫الكنيسيت ‪29/5/1996 )14‬م ‪( -‬ب ‪ )12‬دان تيخون‬
‫•ح ‪18/6/1996 )27‬م (ر ‪ )9‬بنيامين نتنياهو‬

‫الكنيسيت ‪17/5/1999 )15‬م ‪( -‬ب ‪ )13‬أبراهام بورغ (رئيس البرلمان الحالي)‬
‫•ح ‪6/7/1999 )28‬م (ر ‪ )10‬إيهود باراك‬
‫•د ‪ 2000 )8‬موشيه كتساف (رئيس الدولة الحالي)‬
‫•ح ‪7/3/2001 )29‬م (ر ‪ )11‬أريئل شارون (رئيس الوزراء الحالي)‬
‫الكنيسيت ‪ )16‬أنتخب في ‪28/1/2003‬م ب ‪" )14‬رؤوفين ريفلين" الرئيس رقم ‪ 14‬للبرلمان‬
‫•ح ‪27/3/2003 )30‬م ‪ -‬الحكومة الثلثون و و أعيد انتخاب ر ‪" -11‬أريئل شارون"‬
‫•رئيسا لها ول يزال د ‪" -8‬موشيه كتساف" اليراني الصل رئيسا للدولة منذ عام ‪2000‬م‬
‫لتنس ملحظة مفتاح الدليل كما يلي‪( :‬ب‪ :‬رئيس برلمان‪ ،‬د‪ :‬رئيس دولة‪ ،‬ح‪ :‬حكومة‪ ،‬ر‪ :‬رئيس حكومة)‬
‫ويتضح مما سبق وجود (‪ )16‬كنيسيت تعاقب على رئاسته (‪ )14‬رئيسا و (‪ )30‬حكومة تناوب على رئاستها (‪ )11‬رئيسا للوزراء مع (‪)8‬‬
‫رؤساء دولة‪.‬‬
‫وإذا طابقت فرضية (‪ )19‬حاكم الواقع فيتبقى‪ :‬إذا كان مجلس البرلمان الكنيست هو الحاكم كما رجح الخ بسام جرار فهناك ‪ 16‬مجلس‬
‫برلمان إلى الن و بقي (‪ )3‬مجالس برلمان‪ ..‬فإذا جعلنا البرلمان أساسا في الفرضية فلن ينقضي ‪ 19‬كنست إل في حدود ‪ 12‬سنة لن إعادة‬
‫إنتخاب البرلمان تتم كل أربع سنين كحد أقصى ‪.‬‬
‫وإذا كان رئيس البرلمان هو الحاكم حسب الفرضية فبقي لنا (‪ )5‬رؤساء برلمان‪ ..‬وأمد هذا المر مرتبط بالسنّ حيث إذا هلك خلفه غيره‪..‬‬
‫وهذا ربما ينقضي في بضع سنين إذ أن شاغل هذا المقعد عادة من المسنين‪..‬‬
‫وبما أن الحكومات بلغت ثلتين حكومة فل مكان لها في الفرضية‪..‬‬
‫وعطفا على ما سبق فيتبقى (‪ )8‬رؤساء حكومة إن كانوا هم المعنيون بالحاكم حسب فرضية ‪ ...19‬أو (‪ )11‬رئيس دولة إن كانوا كذلك‪ ..‬و‬
‫بما ان السيف العاصم رجح ان سنة ‪ 2004‬هي نهاية يهود و حيث حيث أنه مر على دولة اليهود بالفعل (‪ )19‬حاكما! من حيث انقسام أعباء‬
‫الحكم بين المنصبين أي قيام رئيس الدولة بنشاطات اجتماعية وخيرية ليمثل جانب الرحمة باستمرار‪ ،‬تاركا جانب الحزم والسياسة لرئيس‬
‫الحكومة‪ ..‬كما في الملكيات الدستورية حيث تنقسم اعباء الملك و الحكم بين الملك و رئيس الوزراء و تشكل بريطانيا و إسبانيا و السويد و‬
‫‪57‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 58‬‬

‫النرويج و الدانمارك و بلجيكا نمودجا لذالك و عليه نلحظ أن رؤساء الحكومات بلغوا (‪ )11‬انتهاءا بشارون ورؤساء الدولة بلغوا (‪)8‬‬
‫انتهاءا بكتساف‪ ..‬و هو تكملة ‪ 19‬و هذه الزدواجية العجيبة لم تحصل قط في تاريخ دويلة يهود حيث ستستمر إلى ‪ 2004‬م موعد هلكهم‬
‫على يد اولي البأس الشديد و الغريب أن شارون يمثل اليهود الغربيين الخزر ( وهم يسيطرون على رئاسة الوزراء و رئاسة الدولة منذ نشئة‬
‫دولتهم ) و كتساف يمثل اليهود الشرقيين ( لول مرة ينصب يهودي شرقي في هذا المنصب ) وهذا التوافق عجيب وينطوي على بشرى لنا‬
‫جميعا و هي أن دولة يهود ستنتهي في ولية شارون السفاح بحيث سيكون النتقام منهم شديد و ستكون أعباء الدولة منفسمة بين يهود‬
‫الشرق و الغرب كي تقوم عليهم الحجة‪.‬‬

‫وإليك هذه الملحظات‪:‬‬
‫ جُمّل كلمة يهوذا هو ‪ 722‬ول ننسى أنّها الدولة التي بقيت بعد العام ‪ 722‬ق‪.‬م‪ .‬ونلحظ أنّ العام ‪ 722‬ق‪.‬م الذي دُمّرت فيه دولة إسرائيل‬‫الولى هــو عدد مــن مضاعفات ‪( 19‬أي‪ .)722 = 38 × 19 :‬وإذا ضاعفنــا هذا العدد نجــد العدد ‪( 1444‬أي‪ ،)1444 = 2 × 722 :‬وهذا‬
‫هو عدد السّنين القمريّة من سنة السراء‪ ،‬وحتى العام ‪ 2022‬م‪.‬‬
‫ بسـقوط دولة إسـرائيل الولى‪ ،‬زال الفسـاد الول جُزئيّا‪ ،‬واكتمـل الزوال بسـقوط دولة يهوذا ‪ 586‬ق‪.‬م‪ .‬واللفـت هنـا أنّـ جُمّلـ (هوشـع ‪+‬‬‫صِدقيّا) هو (‪ .)586‬وقد ذكر العهد القديم أنّ نهاية دولة يهوذا كانت في السنة ‪ 19‬للملك نبوخذ نصر‪.‬‬
‫*هل اتّفق المؤرخون على أنّ تاريخ وفاة سليمان عليه السّلم هو ‪ 935‬ق‪.‬م؟! إذا أراد القارئ إجابة سريعة فبإمكانه أن يرجع إلى "المنجد‬
‫ن الكثير من كتب التاريخ تذكر أنّ وفاته‪ ،‬عليه السّلم‪ ،‬كانت سنة ‪ 935‬ق‪.‬م‪ .‬في المقابل نجد أنّ هناك مراجع‬
‫في اللغة العربية والعلم"‪ ،‬ثم إ ّ‬
‫أخرى تذكـر أنّـ وفاتـه عليـه السـلم‪ ،‬كانـت سـنة ‪ 930‬ق‪.‬م‪ ،‬أو ‪ 926‬ق‪.‬م‪ .‬واليوم ل يسـهل البـت أو الترجيـح‪ ،‬بـل قـد يسـتحيل‪ .‬ونظراً للعلقات‬
‫الرّياضيّة اللفتـة‪ ،‬والناتجـة عـن اعتبار سـنة ‪ 935‬ق‪.‬م هـي سـنة الوفاة‪ ،‬فقـد رأينـا أن نرجـع إلى القرآن الكريـم للتحقـق مـن ذلك‪ ،‬ولم يكـن ذلك‬
‫متيسـّراّ‪ ،‬بـل لم يكـن ليخطـر بالبال‪ ،‬قبـل أن تظهـر إرهاصـات العجاز العددي فـي القرآن الكريـم‪ .‬لم يتحدث القران الكريـم عـن وفاة سـليمان عليـه‬
‫علَيْهِـ ال َموْتَـ مَا َدلّهـم عَلى َم ْوتِهِـ‪ .}..‬حرف الفاء فـي كلمـة {فلمّا} هـو حرف ترتيـب‬
‫السـّلم إل فـي اليـة (‪ )14‬مـن سـورة سـبأ‪َ { :‬فلَمّا قَضَيْنـا َ‬
‫وتعقيـب‪ ،‬وهـو هنـا حلقـة الوصـل بيـن الحديـث عـن َأ ّوجّ ملك سـليمان عليـه السـّلم فـي اليـة ( ‪ ،)13‬والحديـث عـن موتـه فـي اليـة (‪ .)14‬وكلمـة‬
‫(لمّا) هي التي تُحدّد زمن الموت‪ .‬على ضوء ذلك إليك هذه الملحظات العدديّة‪:‬‬
‫عدد الحروف مـن بدايـة سـورة سـبأ‪ ،‬إلى نهايـة اليـة (‪ ،)13‬أي قبـل الحديـث عـن موتـه عليـه السـّلم‪ ،‬هـو ‪ 934‬حرفاً‪ ،‬ثـم تأتـى الفاء ‪ -‬والتـي‬
‫هـي حرف ترتيـب وتعقيـب ‪ -‬ملتصـقة بكلمـة (لمّا) التـي تحدد زمـن الوفاة‪ ،‬فيكون المجموع هـو (‪ )935‬حرفاً‪ .‬والمدهـش هنـا أنّـ هذا هـو تاريـخ‬
‫وفاة سليمان عليه السّلم‪.‬‬
‫بعد الحديث عن وفاة سليمان عليه السّلم في الية (‪ )14‬من سورة سبأ‪ ،‬تتحدث اليات التي تليها مباشرة عن قصّة سبأ‪{ :‬لقد كان لسبأ في‬
‫سكَنهم ءاية‪ }...‬ويستمر الكلم عنها حتى الية (‪ .)21‬وإذا أحصينا الحروف بعد حرف الفاء من قوله تعالى‪{ :‬فلما قضينا عليه الموت} إلى‬
‫مَ ْ‬
‫ن آخر انهدام لسد مأرب هو العام ‪ 570‬م أي‬
‫ن العدد هو (‪ )570‬حرفاً‪ .‬وإذا رجعنا إلى المنجد في اللغة والعلم نجد أ ّ‬
‫آخر الية (‪ )21‬سنجد أ ّ‬
‫أنّ نهاية سبأ كانت في العام ‪ 570‬م‪ .‬وإذا كانت الحروف الـ (‪ )570‬بعد حرف الفاء قابلت (‪ )570‬سنة بعد الميلد‪ ،‬فإن الـ (‪ )935‬حرفا التي‬
‫سبقت تقابل الـ (‪ )935‬سنة قبل الميلد‪ .‬وبهذا نكون قد رجّحنا أنْ تكون وفاته عليه السلم سنة ‪ 935‬ق‪.‬م‪ .‬فتأمّل!!‬
‫ن الية (‪ )13‬من سورة سبأ تتحدث عن أوج ملك سليمان عليه السلم‪ ،‬ث ّم يكون الكلم عن وفاته في الية (‪ ،)14‬وبعد ذلك مباشرة‬
‫* قلنا إ ّ‬
‫يكون الكلم عن قصة سبأ في اليات‪ .)21 – 15( :‬واللفت هنا أنّ الكلم حول سبأ جاء بعد الكلم عن وفاة سليمان عليه السلم‪ ،‬ومعلوم أنّ‬
‫سلطان سليمان عليه السلم‪ ،‬قد امتد ليشمل مملكة سبأ في اليمن وعليه فإنّه من المتوقّع أن تنشقّ بلد اليمن بعد وفاة سليمان عليه ال سّلم‪،‬‬
‫كما حصل في الرض المقدّسة‪ .‬ومن المتوقّع أيضاً أن تسري عدوى الفساد من فلسطين إلى اليمن‪ ،‬ويعزز القول بهذا المور التية‪:‬‬
‫ج َعلْنا َبيْ َنهُم وَ َبيْنَ القرى التي بَا َركْنا فيها‬
‫ن الية ‪ 18‬من سورة سبأ تتحدث عن علقة بلد سبأ في اليمن بالرض المباركة‪{ :‬و َ‬
‫أولً‪ :‬يلحظ أ ّ‬
‫قُرى ظَاهِرَة‪ .}...‬ث ّم يكون الكلم في الية ‪ 19‬عن إفساد السّبئيين وتشتيتهم‪.‬‬
‫ثانياً‪ :‬ل يُتصوّر تماسك الطراف مع تهاوي وتفتت القلب‪.‬‬
‫ثالثاً‪ :‬جاء الكلم عن إفساد السّبئيين‪ ،‬في سورة سبأ‪ ،‬بعد الكلم حول وفاة سليمان عليه السّلم‪.‬‬
‫رابعاً‪ :‬يختتم الكلم حول المُلك العظيم لسليمان عليه السلم‪ ،‬في سورة سبأ‪ ،‬بقوله تعالى في الية (‪...{ :)13‬اعملوا ءا َل داودَ شُكراً‪ ،‬وقليلٌ‬
‫ي الشّكور} وفي هذا مدح لل داود عليهم السّلم‪ ،‬وتعريضٌ بالمفسدين‪.‬‬
‫من عباد َ‬
‫خامسـاً‪ :‬جاء الكلم حول إفسـاد السـّبئيين وتمزيقهـم فـي اليـة (‪ )19‬مـن سـورة سـبأ‪ ،‬وتختـم بقوله تعالى‪...{ :‬إنّـ فـي ذلك لياتٍـ لكلّ صَـبّار‬
‫ن هذه الكلمة‪ ،‬كصفة للبشر‪ ،‬لم تتكرر في القرآن الكريم إل‬
‫ن اليتين‪ 13( :‬و ‪ )19‬قد خُتمتا بكلمة (شكور)‪ .‬مع العلم بأ ّ‬
‫شكورٍ} واللفت هنا أ ّ‬
‫وعلى ضوء ذلك‪ ،‬إليك هذه الملحظات العدديّة‪:‬‬
‫‪ 6‬مرّات‪.‬‬
‫‪ )1‬عدد كلمات كل آية من اليتين‪ 13( :‬و ‪ )19‬من سورة سبأ هو (‪ )19‬كلمة‪ .‬ول يوجد آية أخرى في السّورة عدد كلماتها ‪.19‬‬
‫‪ )2‬عدد حروف كل من اليتين هو (‪ )84‬حرفاً‪ .‬وهذا التساوي في عدد الحروف والكلمات يلفت النتباه‪.‬‬

‫‪58‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 59‬‬

‫‪ )3‬إذا ضربنـا عدد الحروف فـي عدد الكلمات‪ ،‬يكون الناتـج هـو‪ .)1596 = 84 × 19( :‬وبما أنّـ الية ‪ 13‬من سـورة سبأ تتحدث عـن أوج‬
‫ملك سـليمان عليـه السـلم‪ ،‬قبـل الحديـث عـن وفاتـه فـي اليـة ‪ .14‬وبمـا أنّـ اليـة ‪ 19‬تتحدث عـن إفسـاد السـّبئيين وتمزيقهـم‪ ،‬والذي يحتمـل أن‬
‫يكون مواكب ًا لفساد بني إسرائيل وتمزيق دولتهم‪ .‬وبما أنّ العدد ‪ 1596‬مشترك بين اليتين‪ ،‬فهناك احتمال أن يكون هذا العدد يشير إلى بداية‬
‫ملك سليمان عليه السّلم‪ ،‬وعلقته بالسراء‪ .‬والذي عزز لدينا هذا الفتراض الملحظات التية‪:‬‬
‫أ) َملَكَـ سـليمان عليـه السـلم (‪ )40‬سـنة‪ ،‬وذلك وفـق مـا جاء فـي العهـد القديـم‪ .‬وعليـه فإذا أضفنـا هذا العدد إلى عدد السنين مـن وفاتـه‪ ،‬عليـه‬
‫السلم‪ ،‬إلى سنة السراء‪ ،‬يكون الناتج‪.)1596 = 40 + 1556( :‬‬
‫ن هذا هو عدد آيات سورة السراء‪.‬‬
‫ب) عدد كلمات آيات قصة سبأ هو‪ )111( :‬كلمة‪ .‬واللفت هنا أ ّ‬
‫ج) المفاجأة هنا أنّ عدد اليات من بداية سورة السراء‪ ،‬إلى الية ‪ 19‬من سورة سبأ‪ ،‬هو (‪ )1596‬آية‪ .‬فتأمّل!!‬
‫ن سليمان عليه ال سّلم قد توفي سنة ‪ 935‬ق‪.‬م‪ ،‬الموافق ‪ 1556‬قبل السراء‪ .‬واللفت هنا أ نّ‬
‫استناداً إلى ما سبق ذكره يمكن أن نقول‪ :‬إ ّ‬
‫ن عدد كلمات السّورة هو ‪ 1556‬كلمة‪.‬‬
‫ن هذا هو ترتيب سورة السراء في المصحف‪ ،‬وأ ّ‬
‫مجموع أرقام كلّ من العددين هو (‪ ،)17‬ول ننسى أ ّ‬
‫وإذا جمعنا أرقام العددين معاً يكون الناتج‪ 34 = )17 + 17( :‬وهذا ترتيب سورة سبأ في المصحف‪.‬‬
‫قلنـا توفـي سـليمان عليـه السـّلم سـنة ‪ 935‬ق‪.‬م‪ ،‬فانشقّت الدولة بعـد وفاتـه بوقـت قصـير‪ ،‬وكان هذا النشقاق‪ ،‬وبدأ فسـاد اليهود فـي صـورة‬
‫مصغرة ومحدودة في فلسطين‪ ،‬فسليمان عليه السلم يمثل آخر مراحل صلح بني إسرائيل ليبدأ بعدها عهد من الفساد تمثل في خروج اليهود‬
‫عـن الشرائع السـماوية وقتـل وتكذيـب النـبياء والكفـر برسـل ال ومحاربـة دينـه والسـعي فـي الرض فسـاداً‪ ،‬ثـم تجسـد واقعـا بفسـاد عالمـي كان‬
‫بدايته بظهور كيانهم العنصري إسرائيل والذي كان الدجال أحد صناعه بل ريب وسينتهي بخروج الدجال نفسه كآخر مراحل الفساد ثم هلكه‪.‬‬
‫وقلنا يُتوقع نهاية هذا الفساد أن يكون عام ‪ 2022‬م الموافق ‪ 1443‬هـ‪ .‬وعليه يكون عدد السّنين من وفاة سليمان عليه السلم إلى حادثة‬
‫ن هذا هو عدد كلمات سورة السراء‪ .‬أمّا عدد السّنين من بداية السراء‬
‫السراء هو‪ 1556 = )621 + 935( :‬سنة شمسيّة‪ .‬والمفاجأة هنا أ ّ‬
‫حتى نهاية الفساد الخير فهو ‪ 1444‬سنة قمريّة‪ ،‬ويُلحِظ القارئ أنّنا أحصينا قبل عام السراء سنين شمسيّة‪ ،‬وبعده سنين قمريّة‪.‬‬
‫عليه‪ ،‬فإن فساد اليهود العالمي سيأخذ مرحلتين‪ ،‬مرحلة سيُقضى فيها على دولتهم (الحديثة) إسرائيل بشكلٍ َأ ّولِىّ‪ ،‬والواضح أن ذلك سيكون‬
‫على يـد العراقييـن ورثـة البابلييـن والشورييـن‪ ،‬والمرحلة الخيرة سـيُقضى عليهـم فيهـا تمام ًا وعلى ملكهـم المسـيح الدجال‪ ،‬على يـد عيسـى بـن‬
‫مريم عليه السلم وصحبه رضوان ال عنهم‪.‬‬
‫العام ‪ 722‬ق‪.‬م هو عام تدمير إسرائيل الولى كما ذكرنا‪ ،‬والتي هي أولى الدولتين إفساداً‪ ،‬فهي التي بدأت النفصال‪ ،‬وهي التي زالت أولً‪،‬‬
‫وبالتالي ينطبق عليها لفظ {أولهما}‪.‬‬
‫العام ‪ 1948‬م يوافـق العام ‪ 1367‬هــ‪ ،‬وعندهـا يكون قـد مضـى على السـراء ‪ 1368‬سـنة قمريّة‪ .‬وفـي العام ‪ 1967‬م يكون قـد مضـى على‬
‫السراء ‪ 1387‬سنة قمريّة‪ .‬وفي العام ‪ 2022‬م يكون قد مضى على السراء ‪ 1444‬سنة قمريّة‪ .‬وبناءً عليه إليك هذه الملحظات العدديّة‪:‬‬
‫‪‬إذا بدأنا ع ّد الكلمات من بداية الحديث عن النبوءة‪ ،‬أي من قوله تعالى‪{ :‬وآتَينَا مُوسَى الكِتَابَ}‪:‬‬
‫‪‬في قوله تعالى‪{ :‬فإذا جاء وع ُد أُولهما بعثنا عليكم عباداً‪ }...‬نجد التي‪:‬‬
‫ترتيب كلمة (أولهما) هو (‪ ،)38‬إذا ضربنا ترتيب كلمة (أُولهما) في ‪ 19‬يكون الناتج‪ 722 = )38 × 19( :‬وهذا هو تاريخ سقوط دولة‬
‫إسرائيل الولى‪.‬‬
‫جدَ‪ }...‬نجد التي‪:‬‬
‫عدُ الخِ َرةِ لِيسُوءوا وجوهَكم وليدْخُلوا المسْ ِ‬
‫‪ ‬في قوله تعالى‪{ :‬فَإذا جَاءَ وَ ْ‬
‫•ترتيب كلمة (وعد) هـو (‪ )72‬إذا ضربنـا ترتيب كلمة (وعـد) في ‪ 19‬يكون الناتج‪ ،)1368 = 72 × 19( :‬و ‪ 1368‬هــ‬
‫هو العام ‪ 1948‬م‪ ،‬أي ظهور دولة إسرائيل الثانية‪.‬‬
‫•ترتيـب كلمـة (الخرة) هـو (‪ )73‬إذا ضربنـا ترتيـب كلمـة (الخرة) فـي ‪ 19‬يكون الناتـج‪ )1387 = 73 × 19( :‬و ‪1387‬‬
‫هـ هو العام ‪ 1967‬م‪ ،‬أي عام احتلل بيت المقدس‪.‬‬
‫•ترتيـب كلمـة (لِيسـُوءوا) هـو (‪ )74‬إذا ضربنـا ترتيـب كلمـة (لِيسـُوءوا) فـي ‪ 19‬يكون الناتـج‪ 1406 = )74 × 19( :‬وهـو‬
‫عدد السّنين الهجرية‪ ،‬من السراء إلى العام ‪ 1985‬م‪.‬‬
‫•ترتيـب كلمـة (وجوهَكـم) هـو (‪ )75‬إذا ضربنـا ترتيـب كلمـة (وجوهَكـم) فـي ‪ 19‬يكون الناتـج‪ 1425 = )75 × 19( :‬وهـو‬
‫عدد السّنين الهجرية‪ ،‬من السراء إلى العام ‪ 2003‬م‪.‬‬
‫ن إساءة الوجه في قوله تعالى‪ ..( :‬لِيَسُوؤا وُجُو َهكُم‪ ) ...‬يمكن أن تتمثل في تجريد إسرائيل من صورتها اليجابية المزعومة والمصطنعة‪،‬‬
‫إّ‬
‫وبدايـة اندثار الهالة العلمية التـي حيكـت حول قدرتهـا العسـكرية والقتصـادية‪ ،‬وغنـي عن البيان أنّـ وجود إسـرائيل مرهون بالدّعـم الخارجـي‪،‬‬
‫ن سلح إسرائيل الول هو العلم‪ ،‬وبالتالي فإ نّ إساءة الوجه سيكون لها آثار مدمّرة على وجود إسرائيل‪ .‬وإذا استخدمنا المنطق‬
‫مما يعني أ ّ‬
‫الرّياضيـّ السـّابق‪ ،‬فســنصل إلى نتيجـة تقول باحتمال أن تمتــد مرحلة إســاءة الوجــه مـن عام ‪ 1985‬م‪ ،‬إلى أواخــر عام ‪ 2003‬م (لحــظ هذه‬
‫الفترة تخللتهـا انتفاضتيـن للشعـب الفلسـطيني (‪ 1988‬و ‪ )2000‬اللفت للنتباه أنه بعـد بدايـة دورة إساءة الوجـه بـ(‪ )3‬سنوات كانـت السنة (‬
‫‪1988‬م) وهـي السـنة النتفاضـة الولى‪ .‬وقبـل نــهاية الدورة بــ(‪ )3‬سـنوات كانـت السـنة (‪ 2000‬م) وهـي سـنة انتفاضـة القصـى‪ ،‬لتكون دولة‬
‫‪59‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 60‬‬

‫يهود جاهزة للنهيار فــي عام الجوس ‪1424‬هـ ـ الموافــق ‪2004‬م وذلك على يــد العراقييــن بعــد انهيار أكــبر حلفائهــم أمريكــا واندحار اليهود‬
‫إعلمياً وعسكرياً‪.‬‬
‫•ترتيــب كلمــة (وليدخلوا) هــو (‪ )76‬وهــو الدخول الثانــي لبيــت المقدس فــي فترة جــد متقاربــة‪ ،‬إذا ضربنــا ترتيــب كلمــة‬
‫(وليدخلوا) في ‪ 19‬يكون الناتج‪ 1444 = )76 × 19( :‬وهو عدد السّنين الهجرية‪ ،‬من السراء إلى العام ‪ 2022‬م‪.‬‬

‫‪ 621‬م سنة حادث السراء‪ ،‬رمز التقاء الشمسي بالقمري‪:‬‬
‫‪ -1‬الســنة الشمســية تُعادل (‪ 365.2422‬يوماً)‪ ،‬والســنة القمريــة تُعادل (‪ 354.367‬يوماً)‪ ،‬وعليــه يكون الفرق بيــن الســنة الشمســية‬
‫والقمريـة هـو (‪ 10.8752‬يوماً)‪ .‬وبعـد (‪ 33.585‬سـنة شمسـية)‪ ،‬يكون مجموع هذه الفروق = سـنة شمسـية كاملة‪ .‬أي أن السـنة القمريـة‬
‫تعود لتلتقي مع السنة الشمسية في نقطة البداية نفسها بعد ( ‪ 33.585‬سنة شمسية)‪ .‬ويمكن اعتبار كل نقطة عودة إلى البداية "دورة واحدة"‬
‫مقدارها (‪ 33.585‬سنة)‪ .‬وعلى ضوء ذلك لو تساءلنا‪ :‬في أي سنوات من التاريخ الميلدي كانت الدورة الـ"‪"19‬؟‪ ،‬فسنجد أن الدورة "‪"19‬‬
‫بدأت سـنة ‪ 604‬م (أي‪ ،)33.585 × 18 :‬وانتهـت سـنة ‪ 638‬م (أي‪ ،)33.585 × 19 :‬ومـن اللفـت للنتباه أنـه بعـد بدايـة الدورة بــ(‪)6‬‬
‫سـنوات كانـت السـنة ‪ 610‬م (أي‪ )6 + 604 :‬وهـي السـنة التـي بعـث فيهـا الرسـول عليـه الصـلة والسـلم‪ .‬وقبـل نــهاية الدورة بــ(‪ )6‬سـنوات‬
‫كانـت السـنة ‪ 632‬م (أي‪ )6 – 638 :‬وهـي السـنة التـي توفـي فيهـا الرسـول عليـه الصـلة والسـلم‪ ،‬وهذا يعنـي أن فترة الرسـالة كانـت بؤرة‬
‫الدورة "‪ "19‬من التاريخ الميلدي‪.‬‬
‫إذا تمّ تحويل العام ‪ 621‬م (وهو عام السراء) إلى سنوات قمرية‪ ،‬فسيكون الناتج‪640.058 = )354.367( ÷ )365.2422 × 621( :‬‬
‫ح اعتبار العام‬
‫ن الفارق هو‪ 19 = )621 - 640( :‬وبما أن العدد ‪ 19‬يشير فلكياً إلى التقاء الشمسي بالقمري‪ ،‬فانه يص ّ‬
‫سنة قمرية‪ ،‬وعليه فإ ّ‬
‫‪60‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 61‬‬

‫‪ 621‬م رمزًا للتقاء الشمسـي بالقمري أيضاً‪ .‬لذلك سـيجد القارئ أننـا نتعامـل قبـل عام ‪ 621‬م (والذي هـو قبـل الهجرة بعام) بالسـنة الشمسـية‪،‬‬
‫ن ال سّنة الميلديّة هي شمسيّة‪ ،‬وأ نّ‬
‫وبعده سنتعامل بالسنة القمريّة‪ ،‬وبذلك تتميّز مرحلة ما بعد ظهور السلم عمّا قبلها‪ .‬وغني عن البيان أ ّ‬
‫السنة الهجرية هي قمريّة‪.‬‬

‫‪‬التاريخ معادلت رياضية محكمة‪:‬‬
‫أعلن اليهود عن إقامة دولتهم في فلسطين بتاريخ ‪ 1948 / 5 / 15‬م‪ ،‬ول نستطيع أن نعتبر أنّ هذا التاريخ هو تاريخ قيام دولة إسرائيل‬
‫الثانيـة‪ ،‬لنهـا لم تقـم عندهـا بالفعـل‪ ،‬والعـبرة بالوجود الواقعيّـ على الرض‪ .‬بعـد هذا العلن دخلت الجيوش العربيـة فـي حرب مـع اليهود‪ ،‬حتـى‬
‫أصـدرت المـم المتحدة قراراً بوقـف إطلق النار‪ ،‬وافقـت عليـه جامعـة الدّول العربيـة بتاريـخ ‪ 1948 / 6 / 10‬م‪ ،‬فيمـا سـمي‪( :‬الهدنـة الولى)‪،‬‬
‫وهو التاريخ الفعلي لبداية قيام دولة إسـرائيل الثانيـة‪ .‬وبعـد أربعة أسابيع مـن هذا التاريـخ ثار القتال مرة أخرى‪ ،‬وأصدرت المم المتحدة قراراً‬
‫بوقف إطلق النار‪ ،‬وافقت عليه جامعة الدول العربية بتاريخ ‪ 1948 / 7 / 18‬م فيما سمي (الهدنة الثانية)‪ ،‬وبذلك اكتمل قيام دولة إسرائيل‬
‫على أرض الواقع‪.‬‬
‫بعد اعتماد الراجح في تاريخ السراء تبين لنا أنّه تاريخ ‪ 621 / 10 / 10‬م وبناء على ذلك أصبحت المعادلة‪:‬‬
‫‪ 935‬ق‪.‬م‬

‫‪586‬‬

‫‪1‬م ‪2022‬م‬

‫*______*______*_________*_________________________*‬
‫‪722‬‬
‫عرفنـا أنـّ البدايـة العمليّة لقيام إسـرائيل الثانيـة هـي الهدنـة الولى‪ ،‬وذلك بتاريـخ ‪ 1948 / 6 / 10‬م‪ .‬وإذا أضفنـا ‪ 76‬سـنة قمريـة كاملة‬
‫فسـيكون اكتمالهـا بتاريـخ ‪ 2022 / 3 / 5‬م‪ .‬وبمـا أننـا ل ندري مـا إذا كانـت الــ ‪ 1556‬سـنة (عدد السـّنين الشمسـيّة مـن وفاة سـليمان عليـه‬
‫السلم إلى حادثة السراء) تزيد أشهرًا أو تنقص‪ ،‬فل مناص من اعتبار أنّ وفاة سليمان عليه السّلم كانت بتاريخ ‪ 935 / 10 / 10‬ق‪.‬م‪.‬‬
‫عدد السـنين مـن بدايـة الفسـاد الول بل علو (وفاة سـليمان ‪ 935‬ق‪.‬م)‪ ،‬وحتـى السـراء (‪ 621‬م)‪ ،‬هـو‪ 1556 = )621 + 935( :‬سـنة‬
‫شمسية‪.‬‬
‫وعدد السّنين من السراء (‪ ،)1‬وحتى زوال الفساد الثاني بعلو (‪ (2‬هو الفرق بينهما = (‪ 1400.4‬سنة شمسية)‪.‬‬
‫فكم تزيد الفترة الولى أي ما قبل السراء‪ ،‬عن الثانية أي ما بعد السراء؟ إنّها‪ 155.6 = )1400.4 - 1556( :‬سنة‪ .‬فما هو هذا العدد؟‬
‫عدد السنين من بداية الفساد الول بل علو‪ ،‬إلى نهاية الفساد الثاني بعلو‪ ،‬هو‪ .2956.4 = )1400.4 + 1556( :‬وإذا قسمنا هذا العدد‬
‫على (‪ ،)19‬يكون الناتــج‪ .155.6 = )19 ÷ 2956.4( :‬وبمــا أنـّـ العدد ‪ 19‬هــو (‪ )9 + 10‬فإنــّ‪ 1556 = )10 × 155.6( :‬وهــو عدد‬
‫السنين من بداية الفساد الول بل علو إلى عام السراء‪.‬‬
‫أمّا عدد السـنين مـن السـراء إلى نهايـة الفسـاد الثانـي بعلو‪ ،‬فإنّه‪ .1400.4 = )9 × 155.6( :‬وعليـه يكون مجموع الفترتيـن ‪ 19‬جزءاً؛‬
‫عشرة منهـا انقضـت قبـل السـراء‪ ،‬وتسـعة تأتـي بعـد السـراء‪ ،‬ووحدة البناء هنـا هـي ‪ ،155.6‬أي الفرق الزمنـي بيـن الفترتيـن‪ .‬وهذه النتيجـة‬
‫تساهم في ترجيح احتمال أن تكون وفاة سليمان عليه السّلم سنة ‪ 935‬ق‪.‬م‪.‬‬
‫* ‪ 1‬محرم ‪ 1443‬هــ يُوافـق ‪ 8‬أو ‪ 9‬آب ‪ 2021‬م‪ ،‬واللفـت هنـا أنّـ هذا هـو تاريـخ تدميـر الهيكـل الوّل‪ ،‬والهيكـل الثانـي ولعله تاريـخ تدميـر‬
‫آخر هيكل‪ .‬ومن هذا التاريخ حتى ‪ 2022 / 3 / 5‬م (وهذا يؤكد لنا أن آخر هيكل يبنى في عهد الدجال)‪ ،‬والذي هو تاريخ اكتمال الـ ‪ 76‬سنة‪،‬‬
‫والتـي هـي عُمـر الفسـاد اليهودي المتوقّع‪ ،‬هناك (‪ )209‬مـن اليام‪ ،‬وهذا هـو أيضاً عدد اليّام مـن ‪ 2022 / 1 / 1‬م‪ ،‬إلى نهايـة العام ‪1443‬‬
‫هــ‪ ،‬والذي يتوقّع أن يكون بتاريـخ ‪ 28‬أو ‪ 2022 / 7 / 29‬م وهذا يعنـي أنّـ أوّل ‪ 209‬أيّام مـن السـنة الهجريّة هـي آخـر ‪ 209‬أيّام فـي عُمـر‬
‫يهود المتوقّع‪ .‬وأنّـ آخـر ‪ 209‬أيّام مـن السـنة الهجريّة هـي أوّل ‪ 209‬أيّام مـن العام ‪ 2022‬م‪ .‬ويبدأ العام ‪ 1443‬هــ يوم الثنيـن‪ ،‬وينتهـي يوم‬
‫الخميس‪ .‬أما العام ‪ 2022‬م فاللفت أنّه يبدأ يوم سبت وينتهي يوم سبت أيضاً وهي سنة سبوتهم الخير كما سنرى لحقا‪.‬‬

‫‪ ‬دللت خواتيم سورة السراء‪:‬‬
‫عَل ْيهِم يَخِرّونـ لِلَذقانِـ سُـجّدا‪ ،‬وَ َيقُولونَـ‬
‫جاء فـي خواتيـم سـورة السـراء‪{ :‬قُل آمنوا بهِـ َأوْ ل ُتؤْمِنوا‪ ،‬إنّـ الذيـن أُوتُوا العِلمَـ مِن َق ْبلِهِـ ِإذَا يُتلى َ‬
‫عدُ َربّنـا لَمَ ْفعُولً}‪{ .‬قُل آمِنوا بِهِـ}‪ :‬أي بالقرآن‪ ،‬ول ننسـى أننـا فـي سـياق الحديـث عـن وعـد الخرة‪ ،‬وعليـه فقـد يرجـع‬
‫ن رَبنـا إنْـ كَانَـ وَ ْ‬
‫سُـبْحَا َ‬
‫الضّميــر فــي (بِه ـِ) إلى الوعــد القرآنــي‪ ،‬ويُ َقوّي هذا ملحظــة أن ـّ (وعــد مفعول) لم يرد فــي القرآن الكريــم إل ثلث مرات‪ :‬الولى {كان وعده‬
‫مفعولً} مـن سـورة المزمّل‪ ،‬ووردت المرتان الخريان فـي سـورة السـراء؛ الولى (وهـي الثانيـة) بعـد الحديـث عـن تحقّق الوعـد الول على يـد‬
‫‪ )(1‬عام السراء ‪ 621 / 10 / 10‬م‪ ،‬عند تحويله من صيغة‪ :‬يوم‪ /‬شهر‪/‬سنة‪ ،‬إلى صيغة سنة فقط‪ ،‬يعادل‪ 621.849 :‬م‪.‬‬
‫‪ )(2‬زوال الفساد الثاني بعلو المتوقع عام ‪ 2022 / 3 / 5‬م‪ ،‬عند تحويله من صيغة‪ :‬يوم‪ /‬شهر‪/‬سنة‪ ،‬إلى صيغة سنة فقط‪ ،‬يعادل‪ 2022.260 :‬م‪.‬‬

‫‪61‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 62‬‬

‫العراقيين‪{ :‬وكان وعدًا مفعولً}‪ ،‬والثانية (وهي الثالثة) جاءت بعد الحديث عن وعد الخرة‪ ،‬عند الكلم عن تعجّب الذين أوتوا العلم من صدق‬
‫ن سورة السراء تُختم بقوله تعالى‪َ { :‬وكَب ّرهُ َتكْبيرا}‪.‬‬
‫عدُ َربّنا لَمفعولً}‪ .‬واللفت للنتباه أ ّ‬
‫ن كانَ و ْ‬
‫الوعد اللهي‪ ،‬وقولهم‪{ :‬سُبحان ربّنا إ ْ‬
‫وتُشير خواتيم السورة إلى نص ٍر مجلجل للحق لن تقوم بعده للباطل قائمة‪ ،‬لحظ التفاعل الشديد عند تحقّق الوعد أنّه نقطة التحوّل الهامّة في‬
‫تاريـخ البشريّة إنـه هلك الدجال وانتشار السـلم‪ .‬وقـد جاء فـي الحديـث الشريـف‪ { :‬آيـة العِزّ‪ :‬وَقُل الحمدُ لِ الذي لم يَتخِذ َو َلدَاً‪َ ،‬ولَم َيكُنْـ لَهُـ‬
‫شَريكٌ في المُلك‪َ ،‬ولَم َيكُن لَهُ وَليٌ مِنَ الذّل َوكَبّره َتكْبيراً}‪.‬‬
‫المتدبّر لسورة السراء‪ ،‬وعلى وجه الخصوص خواتيمها‪ ،‬يدرك أنّها تتحدث حول انتصار صراط الذين أنعم ال عليهم‪ ،‬في مواجهة مناهج‬
‫المغضوب عليهـم والضّاليـن‪ ،‬فـي ملحـم عظيمـة تكون فيهـا الغلبـة لهـل الحـق‪ ،‬ويبدو أنّه انتصـار يؤدّي إلى تحوّلت عالميـة تتلءم مـع مكانـة‬
‫{الرض التـي باركنـا فيهـا للعالميـن}‪ ،‬وهذا الدراك دفعنـا إلى إحصـاء اليات مـن نهايـة الفاتحـة‪ ،‬حيث الكلم عـن‪{ :‬صـراط الذيـن أنعمـت عليهـم‪،‬‬
‫غيـر المغضوب عليهـم‪ ،‬ول الضاليـن}‪ ،‬إلى بدايـة سـورة السـراء‪ ،‬التـي موضوعهـا انتصـار الصـّراط الحـق على المغضوب عليهـم ول الضاليـن‪،‬‬
‫فكان عدد اليات مـن بدايـة سـورة البقرة‪ ،‬إلى نهايـة سـورة النحـل‪ ،‬أي بدايـة سـورة السـراء‪ ،‬هـو ‪ 2022‬آيـة‪ .‬فتأمّل!! والعجيـب أن الخ بسـام‬
‫جرار توصل إلى هذه النتيجة وأغفلها في باقي بحثه‪ ،‬وفقه ال‪.‬‬
‫*جاء في سورة المائدة‪ ،‬الية (‪ )21‬على لسان موسى عليه السلم يخاطب قومه ‪ { :‬يا قو ِم ادخلوا الر ضَ المقدّسة التي كت بَ الُ لكم‪ ،‬ول‬
‫ترتدّوا على أدباركُم فتنقلبوا خاسـرين}‪ ،‬فـي هذه اليـة يطلب موسـى عليـه السـلم مـن قومـه أن يدخلوا فلسـطين الرض المقدسـة‪ ،‬التـي أخـبر‬
‫الوحـي أنهـم سـيدخلونها‪ .‬ومعلوم أنهـم جبنوا وتقاعسـوا‪ ،‬فَحُرّمـت عليهـم أربعيـن سـنة‪ ،‬يتيهون فـي الرض‪ .‬وكان دخولهـم الرض المقدّسـة بعـد‬
‫ذلك مقدّمة ‪ -‬بغض النظر عن طول الزمن‪ -‬لحصول وعد الفساد الول‪ ،‬الذي وقع قبل السلم‪.‬‬
‫والمتدبّر للية ‪ 104‬من سورة السراء يجد أنّها تتحدث عن بداية الوجود السرائيلي اليهودي في الرض المقدسة‪ ،‬وعن نهايته في نفس‬
‫الرض حيـن ينطـق الشجـر والحجـر بهلك الدجال اليهودي وأتباعـه‪ ،‬أي أنهـا تلخّص النبوءة الواردة فـي التوراة حول الفسـادين ‪{ :‬وَ ُقلْنَا مِنْـ‬
‫جئْنَا ِب ُكمْ لَفِيفاً}‪.‬‬
‫عدُ الخِ َرةِ ِ‬
‫سكُنُوا الرْضَ َف ِإذَا جَاءَ وَ ْ‬
‫َب ْع ِدهِ لِبَنِي إِسْرائيلَ ا ْ‬
‫ن عدد اليات من الية ‪ 21‬من سورة المائدة‪ ،‬إلى الية ‪ 104‬من سورة السراء هو ‪ 1443‬آية‪.‬‬
‫اللفت للنتباه أ ّ‬

‫‪ ‬مذنّب هالي ‪:‬‬
‫يُكمـل مذنـب هالي دورتـه فـي كـل ‪ 76‬سـنة شمسـية مرّة‪ ،‬وأحياناً فـي ‪ 75‬سـنة‪ .‬و علماء الفلك يعتـبرون أنّـ بدايـة الدّورة للمذنـب هالي عندمـا‬
‫يكون في أبعد نقطة له عن الشمس‪ ،‬وتسمّى نقطة الوج‪ .‬ويرى أهل الرض ال ُم َذنّب عندما يكون في أقرب نقطة له من الشمس‪ ،‬وتسمّى نقطة‬
‫الحضيض‪.‬‬
‫واللفت هنا أنّ هالي بدأ دورته الخيرة عام ‪ 1948‬م‪ ،‬ونجد ذلك في كتب الفلك‪ .‬وقد بحثت في مراجع فلكيّة كثيرة لمعرفة متى يرجع هالي‬
‫إلى نقطـة الوج‪ ،‬ليكمـل دورتـه الخيرة‪ ،‬فلم يجـد مـن يتعرّض لذلك‪ .‬ولكـن يمكننـا أنْـ نقدّر ذلك؛ فإذا كانـت دورتـه ‪ 76‬سـنة‪ ،‬فسـيكون فـي نقطـة‬
‫الوج عام ‪ 2024‬م‪ .‬وإذا كانــت دورتــه ‪ 75‬ســنة‪ ،‬فســيكون فــي الوج عام ‪ 2023‬م‪ .‬ووقعــت على كتاب يُقدّم تطــبيقات عمليّـة لســتخدام‬
‫الكمبيوتر في علم الفلك‪ ،‬اسمه‪( :‬ميكروكمبيوتر وعلم الفلك)‪ ،‬و وجد فيه أنّه بعد تزويد الكمبيوتر بالمعلومات اللزمة كانت المفاجأة أ نّ هالي‬
‫سـيعود إلى الوج عام ‪ 2022‬م‪ .‬وبذلك يكون هناك تطابـق بيـن النبوءة ودورة المذنـب هالي‪ ،‬ول يعنـي ذلك مـا قـد يتوهّمهـ البعـض مـن احتمال‬
‫تأثيـر الفلك فـي حياة البشـر‪ ،‬بـل ل يزيـد المـر عـن كونـه علمـة وردت فـي نبوءة‪ ،‬فل فرق بيـن أن نقول‪" :‬عندمـا يخرج الدجال ويكون هلكـه‬
‫ويهود العام ‪ 2022‬م" أو نقول‪" :‬عندما يخرج الدجال ويكون هلكه ويهود‪ ،‬يكون المذنّب في أبعد نقطة له عن الشمس"‪.‬‬
‫رأى الناس مذنـب هالي بتاريـخ ‪ 1986 / 2 / 10‬م‪ ،‬أي عندمـا كان فـي الحضيـض‪ ،‬وكان قـد قطـع نصـف الدّورة فـي مدّة مقدارهـا ‪ 38‬سـنة‬
‫شمسيّة‪ ،‬أي (‪ ،)2 × 19‬وإذا بقي يسير بالسرعة نفسها فسوف يكمل دورته في ‪ 76‬سنة‪ .‬ولكن وفق معطيات الكمبيوتر سيكمل آخر دورة له‬
‫فـي ‪ 75‬سـنة شمسـيّة؛ إذ بدأ دورتـه فـي بدايـة العام ‪ 1948‬م‪ ،‬وسـيكملها فـي أواخـر العام ‪ 2022‬م‪ .‬ويُلحَظ أن المدة مـن ‪ 1986 / 2 / 10‬م‬
‫إلى أواخر ‪ 2022‬م هي ‪ 38‬سنة قمرية‪ ،‬أي (‪ .)2 × 19‬وأنّ المدّة من بدايات عام ‪ 1948‬م‪ ،‬إلى ‪ 1986 / 2 / 10‬م هي ‪ 38‬سنة شمسيّة‪.‬‬
‫وبذلك يكون المجموع ‪ 75‬سنة شمسية‪ ،‬وهذا يعني أنّ سرعة المذنّب قد ازدادت بعد عام ‪ 1986‬م‪ .‬فهل لذلك دللة تتعلق بالنبوءة؟!‬

‫سبق أن ذكرنا أ نّ الحساب قبل ‪ 621‬م هو بالسنة الشمسيّة‪ ،‬وأ نّ الحساب بعدها بالسنة القمريّة‪ .‬وبمعنى آخر‪ :‬ما قبل الهجرة بالشمسيّ‪،‬‬
‫وما بعد الهجرة بالقمريّ‪ ،‬وكأن القمريّ خاص بالسلم‪ .‬فمِن أوج إسرائيل إلى بداية حضيضها ‪ 38‬سنة شمسيّة‪ .‬ومن بداية صعود المسلمين‬
‫ن هالي يُسرع في حركته بعد‬
‫من الحضيض إلى أوجهم ‪ 38‬سنة قمريّة‪ ،‬وصعود المسلمين من الحضيض يعني بداية حضيض اليهود‪ .‬يُلحظ أ ّ‬
‫عام ‪ 1986‬م‪ ،‬ويلحظ في المقابل أنّ المتغيّرات في العالم أسرع من كل التوقّعات وأن صولة الحق ستتم في زمن قياسي‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 63‬‬

‫ويذكر الفلكيون أنه مـن الممكن أن تكون هذه آخر دورة لمذنب هالي‪ ،‬وسـيبدأ في الندثار ثلثة سنوات قبل إكماله دورتـه‪ ،‬وسيخلف وراءه‬
‫ذنــب طويــل مــن البخرة ودخانــا ســاما شديــد الســواد ســيؤثر على البيئة النباتيــة ممــا ســيؤدي إلى إتلفهــا وهلكهــا وانتشار جفاف لم تشهده‬
‫البشرية‪ ،‬ثم ينفجر المذنب عند إكماله دورته و هذا ما يؤكد حرص اليهود في تعقب مذنب هالي‪.‬‬

‫‪ ‬السّبوت ‪:‬‬
‫‪‬السّبت في اليهوديّة‪:‬‬
‫* جاء في سفر (اللويين)‪ ،‬الصحاح (‪[ :)25‬وقال الرب لموسى في جبل سيناء‪ :‬أو صِ بني إسرائيل‪ :‬متى جئتم إلى الرض التي أهبكم‪ ،‬ل‬
‫تزرعوهـا فـي السـنة السـابعة‪ ،‬ازرع حقلك سـت سـنوات‪ ،‬وقلّم كرمـك سـت سـنوات‪ ،‬واجمـع غلتهمـا‪ .‬وأمـا السـنة السـابعة ففيهـا تريـح الرض‬
‫وتعطلها سبت ًا للرب‪ ،‬ل تزرع فيها حقلك‪ ،‬ول تُقلّم كرمك‪ .‬ل تحصد زرعك الذي نما بنفسه‪ ،‬ول تقطف عنب كرمك المُحْول‪ ،‬بل يكون سنة راحةٍ‬
‫للرض]‪ ،‬وبعـد تفصـيل أحكام شريعـة السـنة السـابعة هذه‪ ،‬يقول فـي الصـحاح (‪ ...[ :)26‬ولكـن إن عصـيتموني ولم تعملوا بكـل هذه الوصـايا‪،‬‬
‫وإن تنكّرتـم لفرائضـي وكرهتـم أحكامـي‪ ،‬ولم تعملوا بكـل وصـاياي‪ ،‬بـل نكثتـم ميثاقـي‪ ،‬فإنـي أبتليكـم بالرعـب المفاجـئ ‪ ...‬أُشتتكـم بيـن الشعوب‪،‬‬
‫شتِهـا وأنتـم‬
‫وأجَرّد عليكـم سـيفي وأُلحقكـم‪ ،‬وأُحوّل أرضكـم إلى قفـر‪ ،‬ومدنكـم إلى خرائب‪ .‬عندئذٍ تسـتوفي الرض راحـة سـبوتها طوال سـنين وَحْ َ‬
‫شتِهـا عـن راحتهـا التـي لم تنعـم بهـا فـي سـنوات‬
‫مُشَتتون فـي ديار أعدائكـم‪ .‬حينئذٍ ترتاح الرض‪ ،‬وتسـتوفي سـنين سـبوتها‪ ،‬فتعوّض فـي أيام وَحْ َ‬
‫سبوتكم عندما كنتم تُقيمون عليها‪.]...‬‬
‫* وجاء في سفر (أخبار اليام الثاني) الصحاح (‪ ...[ :)36‬وسبى نبوخذ ن صّر الذين نجوا من السيف إلى بابل‪ ،‬فأصبحوا عبيداً له ولبنائه‬
‫إلى أن قامت مملكة فارس‪ .‬وذلك لكي يتم كلم الرب الذي نطق به على لسان إرميا؛ حتى تستوفي الرض سبوتها‪ ،‬إذ أنها بقيت من غير إنتاج‬
‫كـل أيام خرابهـا حتـى انقضاء سـبعين سـنة]‪ ،‬ووردت هذه العبارة بصـيغة أخرى‪ ...[ :‬حتـى اسـتوفت الرض سـبوتها‪ ،‬لنهـا سـبتت فـي كـل أيام‬
‫خرابها‪ ،‬لكمال سبعين سنة]‪.‬‬
‫‪‬السّبت في القرآن الكريم‪:‬‬
‫ارتبـط السـّبوت فـي الذّاكرة اليهوديّة بالزوال‪ ،‬وعلى وجـه الخصـوص بمـا يتعلق بالرض المقدّسـة‪ ،‬وقـد وجدنـا أنّـ بعضهـم يعتقـد بأنّـ الدنيـا‬
‫ن ال سّبوت له علقة بالعدد ( ‪ .)7‬وواضح في القرآن‬
‫ستزول في العام (‪ )6000‬عبري‪ ،‬وهذا لن اللْف السابعة تعني الزوال‪ .‬وخلصة المر أ ّ‬
‫ن كلمة (ال سّبت) تكررت في‬
‫الكريم أ نّ شريعة ال سّبت لها وجود في دين موسى عليه السلم‪ ،‬بغض النظر عن التفصيلت‪ .‬ومما يلفت النظر أ ّ‬
‫القرآن الكريـم (‪ )5‬مرّات‪ ،‬وإذا أضيـف إليهـا كلمتـي (سـبتهم‪ ،‬يسـبتون)‪ ،‬يكون المجموع ‪ 7‬مرّات‪ .‬ويلفـت النظـر أيض ًا أنّـ ‪ 3‬كلمات منهـا وهـي‪:‬‬
‫(السبت‪ ،‬سبتهم‪ ،‬يسبتون)‪ ،‬وردت في ال سّورة التي ترتيبها في المصحف ‪ .7‬وأ نّ آخر ذِكر لكلمة ال سّبت في القرآن الكريم ترِد في الية ‪124‬‬
‫من سورة النحل‪ ،‬أي في خواتيم السورة التي تسبق سورة السراء‪.‬‬
‫‪‬السّبوت في التاريخ‪:‬‬
‫في كل سُبوت تكون قد مضت ‪ 7‬سنوات‪ .‬فكم تزيد الشمسيّة فيها عن القمريّة ؟ اللفت للنتباه أنها تزيد ‪ 76‬يوماً‪ .‬وهذا يُذكّرنا بالرقم ‪76‬‬
‫ن ما ذكر في الية ‪ 76‬هو سُنّة‬
‫في سورة السراء‪ ،‬وعلى وجه الخصوص الية ‪ 76‬التي تتحدث عن الخراج‪ .‬أما الية ‪ 77‬فهي تنص على أ ّ‬
‫فـي الماضـي والمسـتقبل‪ ،‬واللفـت أنّـ عدد كلماتهـا هـو ‪ 11‬كلمـة وعليـه‪ .)7 = 11 ÷ 77( :‬ويلحـظ أنّـ عدد الكلمات مـن الية ‪ 124‬مـن سـورة‬
‫النحل والتي هي آخر آية في ترتيب المصحف يذكر فيها السبت‪ ،‬وحتى قوله تعالى من سورة السراء‪ { :‬وآتينا موسى الكتاب} هو أيضا (‪)77‬‬
‫كلمة‪.‬‬
‫القيمة العدديّة وفق الرسم العثماني لعبارة (بني إسرءيل) (‪ .)364‬أمّا عبارة (بنوا إسرءيل)‪ ،‬فهي (‪ )361‬وهذا هو (‪ .)19 × 19‬واللفت‬
‫هنا أ نّ القيمة العدديّة لعبارة (المسجد القصا)‪ ،‬كما القيمة العدديّة لكلمة (إسرءيل)‪ :‬هي (‪ .)302‬في حين أ نّ القيمة العدديّة لكلمة (السبت)‬
‫هـي (‪ ،)493‬أمّا القيمـة العدديـة لعبارة (المسـجد الحرام) فهـي (‪ )418‬وهذا هـو (‪ .)22 × 19‬وعليـه يكون مجموع جُمّلـ‪( :‬المسـجد القصـا ‪+‬‬
‫المسجد الحرام) هو (‪ )779‬أي (‪.)41×19‬‬
‫عدد السّبوت بين (‪ 586‬ق‪.‬م) و (‪ 1948‬م) هو (‪ )361‬سبوتا ً(‪ ،)1‬وهذا هو جُمّل (بنوا إسرءيل) وكذلك جُمّل (المسجد القصا)‪.‬‬
‫ن عدد السّبوت بين (‪ 586‬ق‪.‬م) و (‪ 1967‬م) هو (‪ )364‬سبتاً‪ ،‬وهذا هو جُمّل (بني إسرءيل)‪.‬‬
‫وأ ّ‬
‫وبعد دخول اليهود القدس كان السّبوت رقم (‪ )365‬وبذلك اكتملت دورة فلكية‪.‬‬

‫‪ )(1‬اكتمل زوال إسرائيل الولى بسقوط دولة يهوذا عام ‪ 586‬ق‪.‬م‪ ،‬وقيام الثانية عام ‪ 1948‬م‪ ،‬ودخول القدس عام ‪ 1967‬م‪.‬‬

‫‪63‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 64‬‬

‫فرعون الخروج هو رمسيس الثاني‪ .‬وبما أ نّ رمسيس الثاني تسلّم عرش مصر سنة ‪ 1224‬ق‪ .‬م‪ ،‬وحكم مصر لمدة عشر سنوات في أحد‬
‫القوال‪ ،‬وعشريـن عاماً فـي قولٍ ثانـٍ‪ ،‬فإن سـنة الخروج إمّا أن تكون سـنة (‪ 1214‬ق‪.‬م) أو (‪ 1204‬ق‪ .‬م) وعلى ضوء مـا سـلف إليـك هذه‬
‫الملحظات‪:‬‬
‫‪ 1204‬ق‪.‬م‬

‫كان خروج بني إسرائيل من مصر وهلك فرعون‪.‬‬

‫‪ 953‬ق‪.‬م‬

‫كانت وفاة سليمان عليه السلم‪.‬‬

‫‪ 722‬ق‪.‬م‬

‫كان تدمير دولة إسرائيل الولى الشّمالية‪.‬‬

‫‪ 586‬ق‪.‬م‬

‫كان تدمير دولة يهوذا الجنوبية‪.‬‬

‫‪ 1948‬م و ‪ 1967‬م ‪ 2004‬م و ‪ 2022‬م هي سنوات‪ :‬قيام إسرائيل‪ ،‬ث ّم دخول القدس‪ ،‬ثمّ بداية الزوال المتوقّع لسرائيل الثانية‪ ،‬ثم هلك‬
‫يهود والدجال وزوالهم بالكامل‪.‬‬
‫‪‬واللفت للنتباه فيما سلف أنّ‪:‬‬
‫•عدد السّنين العبريّة قبل عام ‪ 1204‬ق‪.‬م‪ ،‬يساوي ‪ 365‬سبوتاً‪ ،‬وهذا يساوي دورة فلكيّة واحدة للرض حول الشمس‪.‬‬
‫•من العام ‪ 1204‬ق‪.‬م إلى العام ‪ 935‬ق‪.‬م‪ ،‬هناك ‪ 38‬سبوتاً‪ ،‬أي (‪.)2 × 19‬‬
‫•مــن زوال دولة إســرائيل الولى (الشماليــة) عام ‪ 722‬ق‪.‬م‪ ،‬إلى زوال دولة يهوذا (الجنوبيــة) عام ‪ 586‬ق‪.‬م‪ ،‬هناك (‪)19‬‬
‫سبوتاً‪.‬‬
‫•من زوال دولة يهوذا ‪ 586‬ق‪.‬م‪ ،‬إلى قيام إسرائيل الثانية ‪ 1948‬م هناك ‪ 361‬سبوتاً‪ .‬أي (‪.)19 × 19‬‬
‫•مــن الخروج مــن بيــت المقدس عام ‪ 586‬ق‪.‬م إلى العودة عام ‪ 1967‬م هناك ‪ 364‬ســبوتاً‪ .‬وهذا كمــا أســلفنا جُمّل ـ (بنــي‬
‫إسرءيل)‪ ،‬وفق رسم المصحف‪.‬‬
‫•السـّبوت رقـم (‪ )365‬يكون بعـد دخول القدس‪ ،‬وبذلك تكتمـل دورة فلكيّة واحدة مـن السـّبوت‪ .‬وهـو العدد نفسـه للسـّبوت قبـل‬
‫تاريخ الخروج من مصر‪.‬‬
‫•عدد السـّبوت مـن وفاة سـليمان عليـه السـلم ‪ 935‬ق‪.‬م إلى زوال اليهود والدجال المتوقـع عام ‪ 2022‬م هـو (‪ .)422‬وعدد‬
‫السـّبوت مـن بدايـة التأريـخ (العـبري) حتـى تاريـخ وفاة سـليمان عليـه السـلم هـو ( ‪ )403‬سـبوتاً‪ ،‬وعليـه يكون الفرق ‪19‬‬
‫سـبوتاً‪ .‬إذا جمعنـا ترتيـب سـورة السـراء (‪ ،)17‬إلى عدد آياتهـا (‪ ،)294‬إلى جُمّل اسـمها (‪ ،)111‬يكون الناتـج‪+ 17( :‬‬
‫‪. 422 = )111 + 294‬‬
‫•العام ‪ 2022‬م يوافــق العام العــبري (‪ ،)5782‬وقــد وجدنــا أنّـ عدد الس ـّبوت حتــى هذا العام هــو‪826 = )7 ÷ 5782( :‬‬
‫ومعلوم أنّـ السـبوت فيـه معنـى النقطاع والزوال والهلك وبعـد العام ‪ 2022‬لن يكون لليهود ذكـر‪ .‬والمفاجـئ هنـا أنّـ جُمّل‬
‫(سبت بني إسرءيل) هو أيض ًا ‪.826‬‬
‫•فـي العام ‪ 1969‬م اكتملت دورة فلكيـة مـن السـبوت‪ ،‬أي (‪ )365‬سـبوتاً‪ ،‬ابتداءً مـن زوال دّولة يهوذا والخروج مـن القدس‪.‬‬
‫ن هذا العدد من السّنين يمثل فترة نصف العمر للكربون (‪)14‬‬
‫وفي هذا العام يصادف العام العبري (‪ ،)5730‬واللفت هنا أ ّ‬
‫والذي يُستخدم من قِبل علماء الثار لتحديد عُمر النسانيّة‪ ،‬والحضارات البشريّة‪ .‬ويقع هذا العام في الدّورة (‪ )302‬للعدد‬
‫(‪ )19‬والعدد (‪ )302‬هــو جُمّل ـ كلمــة (إســرءيل) وفــق الرســم العثمانــي‪ .‬أي أن ّـ دولة إســرائيل احتلت القدس فــي الدّورة‬
‫(إسرءيل) للعدد (‪.)19‬‬
‫•فـي العام ‪1969‬م اكتملت دورة فلكيـة مـن السـبوت‪ ،‬أي (‪ )365‬سـبوتا ومـن الفترة ‪ 1969‬م إلى ‪ 2004‬م هناك ‪ 5‬سـبوت‬
‫بالتمام والكمال‪.‬‬
‫•في العام ‪ 1948‬بدأ الفساد الخير في مرحلتين تنتهي الولى سنة ‪ 2004‬م نجد ‪ 8‬سبوت بالتمام والكمال‪.‬‬
‫•قيمة كلمة (ميلدي) في الجُمّل هي (‪ ،)95‬وعليه‪ + 2022( :‬ميلدي ‪ 2117 = ) 95‬وفي هذا العدد (‪ )302‬سبوت‪ .‬فهل‬
‫يدل ذلك على سـبوت يهود الخيـر‪ ،‬أي انقطاعهمـا ؟! ول ننسـى أنـّ آخـر ورود لكلمـة (السـبت) جاءت فـي خواتيـم سـورة‬
‫النحل‪ ،‬والتي يأتي بعدها في ترتيب المصحف سورة السراء‪.‬‬
‫• سبق أن قلنا إ نّ هناك سبوتاً واحدا ًفي كل سبع سنين‪ ،‬وقد لفت انتباهنا أ نّ جُمّل عبارة (سبع سنين) هو ‪ ،302‬أي جُمّل‬
‫إسرءيل‪ .‬فتأمّل!!‬
‫•عدد السـّنين مـن ‪ 935‬ق‪.‬م إلى ‪ 621‬م هـو ‪ 1556‬سـنة شمسـيّة‪ .‬وعدد السـنين الشمسـيّة مـن ‪ 621‬م إلى ‪ 2022‬م‪ ،‬كمـا‬
‫بيّنّاـ‪ ،‬هـو‪ 1400.4 :‬سـنة شمسيّة‪ .‬وعليه يكون الفرق‪ 155.6 :‬سـنة شمسيّة‪ .‬وسـبق أن بيّننـا أنّـ هذا هـو ‪ 1‬على ‪ 19‬مـن‬
‫مجموع الفترتيـن‪ .‬فإذا قمنـا بطرح ‪ 155.6‬سـنة مـن العام ‪ 935‬ق‪.‬م فسـنكون عندهـا فـي العام ‪ 779‬ق‪.‬م‪ .‬ويتميّز هذا العام‬
‫بالمور التية‪:‬‬
‫‪64‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫‪101 / 65‬‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪ 779‬هـو (‪ ،)41 × 19‬بعـد ‪ 57‬سـنة مـن العام ‪ 779‬ق‪.‬م زالت دولة يهوذا‪ ،‬أي فـي عام ‪ 722‬ق‪.‬م‪ .‬وبعـد ‪ 57‬سـنة مـن العام ‪ 1967‬م‬
‫يتوقّع زوال يهود‪ ،‬وإذا ضربنـا العدد ‪ 722‬فـي ‪ 2‬يكون الناتـج‪ 1444 = )2 × 722( :‬واللفـت هنـا أنّـ هذا العدد هـو المضاعـف ‪ 19‬لعمـر‬
‫فساد يهود الخير في مرحلتيه‪ ،‬أي ‪ 76‬وهو أيض ًا عدد السنين القمريّة من ‪ 621‬م إلى ‪ 2022‬م‪.‬‬
‫جمّل (المسجد القصا) هو (‪ ،)361‬وجُمّل (المسجد الحرام) هو (‪ .)418‬والفرق بين الجُمّلين هو (‪ .)57‬والمجموع هو‪)418 + 361( :‬‬
‫ُ‬
‫= ‪ .779‬وهذا (‪ .)41 × 19‬واللفــت هنــا أنّـ (‪ )41‬هــو جُمّلـ (إلى)‪ .‬وانظــر معــي إلى موقــع كلمــة (إلى) مــن قوله تعالى فــي فاتحــة ســورة‬
‫ج ِد الَقْصَا‪.}...‬‬
‫جدِ الحَرامِ إلى المسْ ِ‬
‫ن الذي أَسْرى ِبعَبْدهِ ل ْيلً منَ المسْ ِ‬
‫السراء‪{ :‬سُبْحا َ‬
‫‪‬ماذا عن مجموع السّبوت‪:‬‬
‫القيمة العدديّة لكلمة (السبت) هي (‪ .)493‬وكما رأينا فإن السّبوت هو السنة السابعة التي يسبقها (‪ )6‬سنوات من العمل‪ ،‬ث ّم يكون النقطاع‬
‫فـي السـّابعة‪ .‬فمـا هـي السـّنوات السـّت التـي تسـبق النقطاع؟! إذا قمنـا بضرب جُمّلـ كلمـة (السـبت) فـي العدد ( ‪ )6‬يكون الناتـج‪= )6 × 493( :‬‬
‫‪ 2958‬وهذا هو عدد السّنين من بداية العام الذي بدأ فيه الفساد الوّل المحدود‪ ،‬أي ‪ 935‬ق‪.‬م‪ ،‬إلى نهاية العام الذي يزول فيه الفساد الخير‬
‫العالمي‪ 2022 ،‬م‪.‬‬
‫جمّل ـ العبارات والكلمات التاليــة‪( :‬المســجد الحرام‪ ،‬المســجد القصــا‪ ،‬بنوا إســرءيل‪ ،‬الســبت‪،‬‬
‫المــر المدهــش أنّـ العدد ‪ 2958‬هــو مجموع ُ‬
‫السراء)‪ .‬وهذه ل يختلف جُمّلهـا كتابـة أو لفظاً‪ .‬أمّا التي يختلف جُمّلها كتاب ًة ولفظاً فهـي‪( :‬بني إسرءيل‪ ،‬بنـي إسراءيل‪ ،‬إسرءيل)‪ .‬والختلف‬
‫كما هو ملحوظ في كلمة إسرءيل‪ ..‬وفيما يأتي جدول توضيحيّ‪:‬‬

‫المسجد الحرام‬

‫‪418‬‬

‫كتابة ول يختلف لفظاً‬

‫المسجد القصا‬

‫‪361‬‬

‫كتابة ول يختلف لفظاً‬

‫بنوا إسرائيل‬

‫‪361‬‬

‫كتابة ول يختلف لفظاً‬

‫بني إسرءيل‬

‫‪364‬‬

‫كتابة‬

‫بني إسراءيل‬

‫‪365‬‬

‫لفظاً‬

‫إسرءيل‬

‫‪302‬‬

‫كتابة ولم يرد لفظاً‬

‫السبت‬

‫‪493‬‬

‫كتابة ول يختلف لفظاً‬

‫السراء‬

‫‪294‬‬

‫كتابة ول يختلف لفظاً‬

‫المجموع‬

‫‪2958‬‬

‫‪‬سبوتهم الخير‪:‬‬
‫سـبق أن لفتنـا النتباه إلى أنّـ (‪ 5‬مارس ‪ -‬آذار) هـو يوم اكتمال الــ (‪ )76‬سـنة قمريّة‪ ،‬ابتداءً مـن ‪ 1948 / 6 / 10‬م‪ ،‬والذي هـو تاريـخ‬
‫الهدنة الولى‪ ،‬وبالتالي القيام الفعلي لدولة لسرائيل الثانية‪ .‬وعليه إليك هذه الملحظات‪:‬‬
‫‪ 5‬مارس (آذار) ‪ 2022‬م هو يوم سبت‪ .‬وإذا بدأنا العدّ من يوم ‪ 5‬آذار إلى نهاية السنة‪ ،‬يكون مجموع عدد اليام هو ‪ ،302‬واللفت هنا أنّ‬
‫هذا هو جُمّل (إسرءيل) وفق رسم المصحف‪.‬‬
‫جُمّل السبت (‪( 5 + )493‬يوم ‪ 5‬من آذار) ‪ +‬جُمّل آذار (‪1401 = )903‬‬
‫جمّل‪( :‬ألفان واثنان وعشرون) = ‪1401‬‬
‫ُ‬
‫ج ِعلَ الس ـّبت على‬
‫* وعليــه يكون مجموع‪( :‬الســبت ‪ + 5 +‬آذار ‪ +‬ألفان واثنان وعشرون) هــو ‪ 2802‬وهذا هــو جُمّل ـ قوله تعالى‪{ :‬إنّمــا ُ‬
‫ن عدد السّنين من سنة السراء ‪ 621‬م‬
‫الذين اختلفوا فيه} وهذه آخر آية في ترتيب المصحف يُذكر فيها كلمة السّبت‪ .‬واللفت في هذا المقام أ ّ‬
‫إلى ‪ 2022‬م هو أيضأً‪1401 = )621 – 2022( :‬‬
‫والعجيب أن الخ بسام جرار لم يستنتج أن هذا هو آخر سبت يهودي لن بعد هذا السبت لن تكون هناك ملة يهودية‪.‬‬
‫‪65‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 66‬‬

‫‪ ‬أربع دورات‪:‬‬
‫* الفرق بيـن عدد أيام السـنة الشمسـيّة والسـنة القمريّة هـو (‪ )11‬يومـا‪ ،‬وعلى وجـه الدّقـة (‪ .)10.8752‬وهذا يعنـي أنّـ أيّـ يوم مـن أيّام‬
‫ال سّنة القمريّة يعود إلى العلقة نفسها مع السنة الشمسيّة كل (‪ )33.58487‬سنة شمسيّة مرّة‪ .‬وقد وجدنا أ نّ عدد ال سّنين من زوال الفساد‬
‫الول المحدود والخروج مـن القدس سـنة ‪ 586‬ق‪ .‬م‪ ،‬إلى دخول القدس فـي المرة الثانيـة ‪ 1967‬م يشكـل ‪ 76‬دورة‪ ،‬والمـر مـن الدقّة بحيـث‬
‫تكتمل أيّام هذه الدّورة في العام ‪ 1967‬م‪ .‬وعليه يكون هناك اكتمال لربع دورات بعد دخول القدس‪:‬‬
‫ دورة فلكيــة مــن الس ـّبوت‪ ،‬أي (‪ ،)365‬وذلك مــن الخروج عام ‪ 586‬ق‪.‬م إلى مــا بعــد دخول عام ‪ 1967‬م بقليــل‪ ،‬أي عام ‪1969‬م‪ .‬فلم‬‫تكتمل هذه الدّورة إلّ بعد دخول القدس‪.‬‬
‫ دورة الكربون ‪ 14‬والتـي هـي ‪ 5730‬سـنة‪ ،‬وهذا يوافـق السـّنة العبريّة بعـد دخول القدس بقليـل‪ ،‬أي عام ‪ 1969‬م‪ .‬فلم تكتمـل هذه الدّورة‬‫إلّ بعد دخول القدس‪.‬‬
‫ الدّورة ‪ 302‬للعدد ‪ 19‬أي الدّورة (إسـرءيل) للعدد ‪ 19‬وفـق التأريـخ العـبري‪ .‬وتبدأ هذه الدّورة مـن سـنة ‪ ،5719‬وتنتهـي سـنة ‪.5738‬‬‫وعليه يقع العام ‪ 1969‬م‪ ،‬في بؤرة هذه الدّورة‪ ،‬كما أشرنا سابقاً‪.‬‬
‫‪ 76 -‬دورة كل واحدة منها (‪ )33.6‬سنة شمسية‪ .‬وتبدأ من خروج ‪ 586‬ق‪.‬م واكتملت في العام ‪ 1967‬م‪.‬‬

‫‪ ‬سورة الكهف‪:‬‬
‫‪‬تعريف بسورة وقصة الكهف‪:‬‬
‫سورة الكهف مكيّة‪ ،‬وهي السورة ‪ 18‬في ترتيب المصحف‪ ،‬وتأتي بعد سورة السراء‪ ،‬ويأتي بعدها سورة مريم‪ .‬وعدد آياتها ‪ ،110‬وعدد‬
‫كلماتها ‪ 1578‬كلمة‪ ،‬وهذا يعني أن تكون نسبة عدد كلماتها إلى عدد كلمات القرآن الكريم تقارب ‪.1/49‬‬
‫فضلهـا‪ :‬أورد الحافـظ ابـن كثيـر عدة أحاديـث فـي فضـل سـورة الكهـف (سـورة أصـحاب الكهـف)‪ ،‬منهـا مـا أخرجـه مسـلم وأبـو داود والنسـائي‬
‫والترمذي ‪ { :‬من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدّجال}‪ .‬وأورد عن طريق المام أحمد‪ { :‬من قرأ العشر الواخر من سورة‬
‫الكهف عصم من فتنة الدّجال} ورواه مسلم أيضاً‪ .‬وما أخرجه النسائي في سننه‪{ :‬من قرأ العشر الواخر من سورة الكهف فإنه عصمة له من‬
‫الدجال}‪ .‬وقد وردت أحاديث في استحباب قراءة سورة الكهف يوم الجمعة وأن ذلك يكفر الذنوب ‪.‬‬
‫نقول‪ :‬هـل سـيأتي زمان تتجلى فيـه أسـرار سـورة الكهـف‪ ،‬وعلى وجـه الخصـوص اليات العشـر الول‪ ،‬والعشـر الواخـر مـن السـورة‪ .‬فتكون‬
‫قراءتهـا فـي مواجهـة الدجال عـن وعـي بمعانيهـا وأسـرارها‪ .‬ول ننسـى أن فتنـة الدجال سـتكون أعظـم فتنـة يتعرض لهـا الناس فـي الدنيـا‪ ،‬وليـس‬
‫كاليقين مُذهباً للفتن العقائدية‪ .‬وإذا كانت هذه اليات تصلح لمواجهة أعظم فتنة فكيف بها عند مواجهة فتن أقل خطراً!!‬
‫يقول سيد قطب رحمه ال في الظلل ‪" :‬القصص هو العنصر الغالب في هذه السورة‪ .‬ففي أولها تجيء قصة أصحاب الكهف‪ ،‬وبعدها قصة‬
‫الجنتيـن‪ ،‬ثـم إشارة إلى قصـة آدم وإبليـس‪ .‬وفـي وسـطها تجيـء قصـة موسـى مـع العبـد الصـالح‪ .‬وفـي نهايتهـا قصـة ذي القرنيـن‪ .‬ويسـتغرق هذا‬
‫القصص معظم آيات السورة‪ ،‬فهو وارد في إحدى وسبعين آية من عشر ومائة آية؛ ومعظم ما تبقى من آيات السورة هو تعليق أو تعقيب على‬
‫القصـص فيهـا‪ .‬وإلى جوار القصـص بعـض مشاهـد القيامـة‪ ،‬وبعـض مشاهـد الحياة التـي تصـور فكرة أو معنـى‪ ،‬على طريقـة القرآن فـي التعـبير‬
‫بالتصـوير‪ .‬أمـا المحور الموضوعـي للسـورة الذي ترتبـط بـه موضوعاتهـا‪ ،‬ويدور حوله سـياقها‪ ،‬فهـو تصـحيح العقيدة وتصـحيح منهـج النظـر‬
‫والفكر‪ .‬وتصحيح القيم بميزان هذه العقيدة ‪.‬‬
‫إنهـم فتيـة آمنوا بربهـم فـي مجتمـع َوثَ ِنيّ‪ ،‬وجهروا بكلمـة الحـق‪ ،‬رافضيـن لعقيدة قومهـم غيـر القائمـة على أسـاس مـن العقـل والبرهان‪ .‬ولمّا‬
‫أيقنوا أن قومهم على وشك أن يبطشوا بهم ليردوهم عن عقيدة التوحيد‪ ،‬لجئوا إلى الكهف هرباً بدينهم الحق‪ ،‬واعتزالً لوثنية المجتمع‪ .‬وشاء‬
‫ال تعالى أن يذهبوا في سبات عميق‪ ،‬تحيطهم رعاية ال سبحانه وتعالى‪ .‬ثم كان أن بعثوا من نومهم بعد مضي ثلثمائة وتسع سنوات‪.‬‬
‫لم يلحظ الفتية اختلفاً بين ًا في أشكالهم وملمحهم‪ ،‬أي أنهم قاموا على الحال التي ناموا عليها‪ ،‬ولذلك ظنوا أن لبثهم في الكهف كان يوم ًا أو‬
‫بعـض يوم‪ .‬ولكـن عندمـا بعثوا أحدهـم إلى المدينـة متسـللً ليشتري لهـم بعـض الطعام‪ ،‬كانـت المفاجأة‪ ،‬ففـي الوقـت الذي لم تتغيـر فيـه ملمحهـم‬
‫داخـل الكهـف على مدى القرون الثلثـة‪ ،‬كانـت ملمـح المجتمـع قـد تغيرت‪ ،‬بـل تغيرت أفكار الناس وعقائدهـم‪ ،‬وانتصـرت عقيدة التوحيـد‪ ،‬وإذ‬
‫بالمجتمـع فـي حالة انتظار لفتيـة رفعوا لواء الحـق‪ ،‬ذهبوا وغابوا‪ ،‬وتواترت النبوءات بأنهـم سـيبعثون مـن نوم ٍة هـم فيهـا‪ ،‬واختلف الناس فـي‬
‫المدة التـي سـيلبثونها نائميـن‪ .‬فلمـا بعثوا مـن نومهـم‪ ،‬تـبين دقـة إحصـاء مـن وافـق إحصـاؤهم ثلثمائة وتسـع سـنوات‪ .‬فكانوا آيـة مـن آيات ال‪،‬‬
‫وبرهاناً مـن براهيـن البعـث‪ .‬ويبدو أن حياتهـم لم تطـل‪ ،‬بـل عادوا إلى سـبات‪ ،‬فالتبـس أمرهـم على الناس‪ ،‬أهـم نيام أم موتى؟! فتمّـ إغلق الكهـف‬
‫ببناء‪ ،‬واتخذ المعاصرون للحدث في الموقع مسجدا‪.‬‬
‫وصفت اليات القرآنية بعض أحوال الفتية في نومهم‪ ،‬وبينت موقع الكهف بالنسبة لشروق الشمس وغروبها‪ .‬كل ذلك قد يساعد في إدراك‬
‫بعـض أسـرار هذه الحادثــة العجيبـة‪ ،‬وليــس هذا مقام التفصـيل‪ .‬وقــد أشارت اليات الكريمــة إلى اختلف الناس فـي عدد الفتيــة‪ .‬أهــم ثلثـة أم‬
‫خمسة‪ ،‬أم سبعة ثامنهم كلبهم‪ .‬ويصعب البت في عددهم لن القرآن الكريم لم يبت في ذلك‪ ،‬ولكنه أشار إلى أن هناك قلة تعلم‪ { :‬ما يعلمهم إل‬
‫قليل}"‪.‬‬
‫جاء فـي تفسـير الميزان للطباطبائي‪ …" :‬عثـر فـي مختلف بقاع الرض على عدة مـن الكهوف والغيران‪ ،‬وعلى جدرانهـا تماثيـل ثلثـة أو‬
‫خمسة أو سبعة‪ ،‬ومعهم كلب‪ ،‬وفي بعضها بين أيديهم قربان يقربونه‪ ،‬ويتمثل عند النسان المطلع عليها قصص أهل الكهف ويقرب من الظن‬
‫‪66‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 67‬‬

‫أن هذه النقوش والتماثيـــل إشارة إلى قصـــة الفتيـــة‪ ،‬وأنهـــا انتشرت وذاعـــت بعـــد وقوعهـــا فـــي القطار‪ ،‬فأخذت ذكرى يتذكـــر بهـــا الرهبان‬
‫والمتجردون للعبادة فـي هذه الكهوف…‪ .)3( ".‬وجاء فـي الميزان أيضاً‪" :‬الروايات فـي قصـة أصـحاب الكهـف ‪-‬على مـا لخصـه بعـض علماء‬
‫الغرب‪ -‬أربع وهي مشتركة في أصل القصة وخصوصياتها‪:‬‬
‫‪ -1‬الرواية السريانية‪.‬‬
‫‪ -2‬الرواية اليونانية وتنتهي إلى القرن العاشر الميلدي‪.‬‬
‫‪ -3‬الرواية اللتينية وهي مأخوذة من السريانية‪.‬‬
‫‪ -4‬الرواية السلمية وتنتهي إلى السريانية‪.‬‬
‫وهناك روايات واردة في المتون القبطية والحبشية والرمنية وتنتهي جميعاً إلى السريانية‪ .‬وأسماء أصحاب الكهف في الروايات السلمية‬
‫مأخوذة من روايات غيرهم…‪.".‬‬
‫أمـا بالنسـبة إلى موقـع الكهـف فقيـل إنـه كهـف إفسـوس‪ ،‬وهـي مدينـة أثريـة تقـع فـي تركيـا‪ ،‬وقيـل كهـف فـي جبـل قاسـيون فـي مدينـة دمشـق‬
‫السـورية‪ ،‬وقيـل غيـر ذلك‪ .‬ويرجـح بعـض المعاصـرين أنـه كهـف الرجيـب بالقرب مـن العاصـمة الردنيـة عمّان‪ .‬ويقول الطباطبائي فـي الميزان‪:‬‬
‫"بعد هذا كله فالمشخصات التي وردت في القرآن الكريم للكهف أوضح انطباقاً على كهف الرجيب عن غيره"‪.‬‬
‫يتضـح ممـا سـلف أن قصـة أصـحاب الكهـف مشتهرة بيـن المـم كمـا اشتهرت قصـة الطوفان‪ ،‬وهذا يدل على عمـق تأثيـر الحدث فـي حينـه‬
‫وتداوله بيـن الناس‪ .‬ويسـاعد طابعـه الدينـي والغيـبي على هذا النتشار‪ .‬وكمـا حصـل فـي قصـة الطوفان‪ ،‬كثرت السـاطير واختلفـت الروايات فـي‬
‫المم‪ ،‬إل أنها تدور كلها حول قاسم مشترك يبدو أنه الحقيقة التي وقعت بالفعل‪ ،‬ويمكن أن نقول الكلم نفسه في حق قصة أصحاب الكهف‪.‬‬
‫فمـن المتوقـع أن تتضارب القوال فـي مكان الحدث‪ ،‬وزمانـه‪ ،‬وعدد الفتيـة‪ ،‬وتفصـيلت أخرى‪ ،‬إل أنهـا تلتقـي كلهـا فـي الحديـث عـن الكهـف‪،‬‬
‫ل ثم يبعثون من نومهم‪ .‬ول شك أن مثل هذا الحدث الجليل يستهوي الجميع‪ ،‬ويطلق خيالهم‪ ،‬وقد يدفعهم التعصب إلى‬
‫وفتية ينامون دهراً طوي ً‬
‫أممهم وبلدانهم وعقائدهم إلى الزعم بأن أبطال القصة ينتمون إليهم دون غيرهم‪ .‬يقول الطباطبائي في الميزان‪" :‬شأن القصص التي كذلك أن‬
‫تتجلى لكل قوم في صورة تلئم ما عندهم من الراء والعقائد وتختلف رواياتها"‪ ،‬ويقول‪ …" :‬وأما الروايات الواردة في بعض جهات القصة‬
‫كالمتعرضة لزمان قيامهـم وال َملِك الذي قاموا في عهده ونسـبهم وسـمتهم وأسـمائهم ووجـه تسـميتهم بأصـحاب الرقيـم إلى غيـر ذلك مـن جزئيات‬
‫القصة‪ ،‬فالختلف فيها أشد والحصول فيها على ما تطمئن إليه النفوس أصعب‪ .‬والسبب العمدة في اختلف هذه الحاديث مضافاً إلى ما تطرق‬
‫إلى أمثال هذه الروايات مـن الوضـع والدس أمران‪ :‬أحدهمـا‪ :‬أن القصـة ممـا اعتنـت بـه أهـل الكتاب كمـا يسـتفاد مـن رواياتهـا أن قريشاً تلقتهـا‬
‫عنهـم وسـألوا النبي صـلى ال عليـه وسـلم عنهـا‪ ،‬بـل يسـتفاد مـن التماثيـل ‪ -‬وقـد ذكرهـا أهـل التاريـخ عـن النصـارى ‪ -‬ومن الصـور الموجودة فـي‬
‫كهوف شتـى فـي بقاع الرض المختلفـة مـن آسـيا وأوروبـا وإفريقيـا أن القصـة اكتسـبت بعدًا وشهرة عالميـة‪ .‬وثانيهـا‪ :‬أن دأب كلمـه تعالى فيمـا‬
‫يورده من القصص أن يقتصر على مختارات من نكاتها المهمة المؤثرة في إبقاء الغرض…‪ ..‬ثم إن المفسرين من السلف لما أخذوا في البحث‬
‫عن آيات القصص راموا بيان اتصال اليات بضم المتروك من أطراف القصص المختارة المأخوذ منه لتصاغ بذلك قصة كاملة…"‪.‬‬
‫نقول‪ :‬ما نراه في قصة أهل الكهف أن نقتصر فيها على ما ورد في القرآن الكريم‪ ،‬وما يمكن أن يستفاد من دللت اليات الكريمة‪ .‬ويجدر‬
‫بنا أن نتذكر دائماً أن ال تعالى نهانا عن أن نأخذ عن أهل الكتاب أو غيرهم شيئ ًا من أخبار أصحاب أهل الكهف‪ …{ :‬ول تستفت فيهم منهم‬
‫أحداً}‪ .‬مما يدل على أنه ل مستند لحد من الخباريين فيما يخبر من قصة أهل الكهف‪ ،‬وقد يدل هذا على أن القصة مُغرقة في القدم‪ ،‬بل أقدم‬
‫بكثير مما ذكر هُ أكثر أهل التفسير‪ .‬جاء في كتاب قصص القرآن‪" :‬رجّح ابن كثير أن قصص أهل الكهف كان قبل مجيء النصرانية ل بعدها‪،‬‬
‫كما رواه كثير من المفسرين متبعين ما أثر عن العرب‪ ،‬والدليل على ذلك أنّ أحبار اليهود كانوا يحفظون أخبارهم ويعنون بها"‪.‬‬
‫سـورة السـراء‪ ،‬أو سـورة بنـي إسـرائيل‪ ،‬يليهـا فـي ترتيـب المصـحف سـورة الكهـف‪ .‬ومعلوم أنّـ أسـماء السـور توقيفية‪ ،‬أي أن الرسـول صلى‬
‫ال عليـه وسـلم هـو الذي أطلق السـماء على سـور القرآن الكريـم‪ ،‬وهذا يعنـي أن للسـماء أسـراراً‪ .‬ول بـد أن يلفـت انتباهنـا اسـم كـل سـورة‪،‬‬
‫فتسمية السورة ‪ 17‬في ترتيب المصحف بسورة السراء يشير إلى مركزية حادثة السراء في السورة الكريمة‪ .‬وتسميتها أيضاً بسورة بني‬
‫إسرائيل يشير إلى علقة مهمة لبني إسرائيل بقضية السراء‪ .‬وقد سبق لنا أن فصلنا الحديث حول النبوءة التي تحتويها السورة‪ .‬وكذلك فإن‬
‫تسمية السورة ‪ 18‬بسورة الكهف يشير إلى مركزية قصة الكهف في السورة‪.‬‬
‫يرى جمهور العلماء أن ترتيب سور القرآن الكريم هو ترتيب توقيفي‪ ،‬أي بفعل الرسول صلى ال عليه وسلم وَحْياً‪ .‬ورأي الجمهور هذا هو‬
‫المعول عليه فترتيب السور تم وَحْياً‪ ،‬مما يعني أن هناك أسرارًا لهذا الترتيب‪ ،‬ول بد من علقات بين السور المتتابعة‪ ،‬وهذا ما يسميه العلماء‬
‫تناسـب ال سّور‪ .‬وعليه يمكـن اعتبار سورة الكهف امتدادًا لسـورة السـراء‪ ،‬ويحتاج اكتشاف ذلك إلى تدبر وتفكـر‪ ،‬لن القرآن الكريم يختلف في‬
‫سـبكه وسـرده‪ ،‬وتناوله للمعانـي والفكار‪ ،‬فهـو كتاب فـي منهـج التفكيـر‪ ،‬بـل إنّه ليخلق لدى المتدبر المنهجيـة فـي البحـث والتفكيـر‪ .‬ونحـن هنـا ل‬
‫نقصــد إلى اســتقصاء وجوه التناســب بيــن ســورة الســراء وســورة الكهــف‪ ،‬ولكــن نهدف إلى إبراز بعــض هذه الوجوه‪ ،‬ليتفهــم القارئ بعــض‬
‫العلقات التي ستتجلى في الجانب الرياضي من هذا البحث‪.‬‬
‫‪‬بعض وجوه التناسب بين السراء والكهف‪:‬‬
‫تستهل سورة السراء بقوله تعالى‪{ :‬سبحان الذي أسرى بعبده}‪ ،‬وتستهل سورة الكهف بقوله تعالى‪{ :‬الحمد ل الذي أنزل على عبده}‪.‬‬
‫آخر آية من سورة السراء‪{ :‬وقل الحمد ل ‪ ،}..‬وأول آية من سورة الكهف‪{ :‬الحمد ل}‪.‬‬
‫آخر آية من سورة السراء‪{ :‬وقل الحمد ل الذي لم يتخذ ولدا‪ ،}..‬والية الرابعة من سورة الكهف‪{ :‬وينذر الذين قالوا اتخذ ال ولداً}‪.‬‬
‫‪67‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 68‬‬

‫وآخر جملة في سورة الكهف هذه الوصية‪{ :‬ول يشرك بعبادة ربه أحداً}‪ .‬ومن الجمل التي وردت في آخر آية من سورة السراء‪{ :‬ولم يكن‬
‫له شريك في الملك}‪.‬‬
‫اليات مـن (‪ )8-2‬مـن سـورة السـراء تتحدث عـن إفسـادين لليهود فـي الرض المباركـة مـع علو كـبير فـي الرض قاطبـة‪ ،‬والعلو الكـبير هـو‬
‫المتحقـق الن‪ ،‬وكانـت بدايتـه عام ‪ 1948‬م‪ ،‬وسـتكون نهايتـه على يـد عيسـى بـن مريـم بقتله الدجال وهلك اليهود ول غرو أن تكون سـورة‬
‫الكهف عامة وبالخص فواتحها حرزا وحصنا من الدجال‪ .‬وقد أطلق القرآن على الفساد والعلو الخير ونهايته تعبير (وعد الخرة)‪ .‬واللفت‬
‫للنتباه أن ذكـر (وعـد الخرة) تكرر فـي آخـر سـورة السـراء أيضـا‪ ،‬ممـا يشيـر إلى أهميـة هذا (الوعـد) ومركزيتـه فـي السـورة‪ .‬وتعقيباً على‬
‫الحديث عن وعد الخرة‪ ،‬جاء في الية ‪ 9‬من سورة السراء‪{ :‬إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم‪ ،‬ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات‬
‫أن لهم أجرًا كبيراً}‪ ،‬كما جاء في التعقيب على (وعد الخرة) في خواتيم سورة السراء الية ‪{ 105‬وما أرسلناك إل مبشراً ونذيراً}‪ .‬في حين‬
‫جاء فـي اليـة الولى والثانيـة مـن سـورة الكهـف {ولم يجعـل له عوجـا‪ ،‬قيماً لينذر ‪ ...‬ويبشـر المؤمنيـن الذيـن يعملون الصـالحات أن لهـم أجراً‬
‫حسنا}‪.‬‬
‫جاء في الية ‪ 2‬من سورة السراء‪{ :‬أل تتخذوا من دوني وكيل}‪ ،‬وجاء في الية الخيرة من السورة‪{ :‬ولم يكن له ولي من الذل}‪ ،‬وجاء‬
‫في الية ‪ 26‬من سورة الكهف‪ ،‬وهي الية الخيرة في قصة الكهف‪{ :‬ما لهم من دونه من ولي}‪ .‬وجاء في الية ‪ 26‬من سورة الكهف‪ ،‬وهي‬
‫كمـا قلنـا اليـة الخيرة فـي قصـة الكهـف‪{ :‬ول يشرك فـي حكمـه أحدا} واللفـت للنتباه أن هذا يوافـق مـا جاء فـي آخـر آيـة مـن سـورة السـراء‪:‬‬
‫{ولم يكن له شريك في الملك}" ويوافق آخر آية في سورة الكهف‪{ :‬ول يشرك بعبادة ربه أحدا}‪.‬‬
‫فـي الوقـت الذي تتحدث فيـه سـورة السـراء عـن زوال الفسـاد والعلو اليهودي فـي الرض‪ ،‬نجـد أن سـورة الكهـف تورد قصـة لموسـى عليـه‬
‫السـلم‪ ،‬تختلف تماماً عـن القصـص الواردة فـي القرآن الكريـم‪ ،‬فيمـا يخـص موسـى عليـه السـلم؛ فأنـت تجـد أن قصـة موسـى عليـه السـلم فـي‬
‫سورة الكهف ل تتعلق ببني إسرائيل إطلقا‪ ،‬وهذا أمر لفت للنتباه‪ .‬ثم تجد أن موسى عليه السلم يكون في هذه القصة تابعاً وليس متبوعاً‪:‬‬
‫{هـل أتبعـك على أن تعلمـن ممـا علمـت رشدا}‪ .‬وهذا أمـر لم يتكرر فـي القرآن الكريـم فـي حـق أي نـبي مـن النـبياء‪ ،‬ممـا قـد يشيـر إلى أنـه دعوة‬
‫لليهود الذيـن يزعمون أنهـم اتباع لموسـى عليـه السـلم‪ ،‬والذيـن هـم أهـل كـبر‪ ،‬أن تواضعوا كموسـى عليـه السـلم‪ ،‬فاتّبعوا مـن يملك العلم المنزل‬
‫من ال‪ .‬وتأتي هذه الدعوة في سورة الكهف التي تلي سورة السراء‪ ،‬والتي تتحدث عن زوال العلو اليهودي من الرض‪ ،‬وانتصار المؤمنين‬
‫في آخر جولت الحق والباطل‪ .‬ويلحظ أن سورة الكهف تختم بقصة ذي القرنين الذي رأى فيه العلماء شبها بالمهدي عليه السلم‪.‬‬
‫مـا علقـة قصـة أصـحاب الكهـف بالرض المباركـة؟! ويلحّـ هذا السـؤال على الباحـث عندمـا يعلم أنّـ السـّورة (‪ )17‬فـي ترتيـب المصـحف هـي‬
‫سورة السراء‪ ،‬وتليها سورة الكهف‪ ،‬التي تليها سورة مريم‪ .‬ومعلوم أن أحداث السراء كانت في الرض المباركة فلسطين‪ ،‬وأن أحداث قصّة‬
‫مريم عليها السّلم كانت في فلسطين‪ ،‬فلماذا ل تكون أحداث قصة الكهف في فلسطين أيضاً ؟!‬
‫قـد يقول البعـض إنّـ هذا الفرض يتناقـض مـع مـا هـو سـائد مـن أنّـ الكهـف موجود فـي تركيـا‪ ،‬وعنـد البعـض فـي سـوريا‪ ،‬وعنـد آخريـن فـي‬
‫الردن!! ونحـن بدورنـا نقول إنّـ تعدد القوال يدل على أنّـ الحقيقـة بعيدة المنال‪ ،‬ول يكفـي فـي مثـل هذه المسـألة أن نجـد سـبعة قبور فـي كهـف‬
‫ن هذا هو كهف أصحاب الكهف‪ ،‬لن مثل هذه المزاعم‬
‫يفتح بابه جنوباً حتى نحكم بأنّه الكهف المقصود‪ ،‬وحتى لو وجدنا كتابات قديمة تقول إ ّ‬
‫المدوّنة وجدت عند المم المختلفة‪ ،‬وعلى وجه الخصوص عندما يتعلق المر بمسائل ذات بعد ديني‪ ،‬وذات قداسة‪ ،‬وهذا ما يفعله النّاس اليوم‬
‫ن كلمة (الرّجيب) هي تحريف لكلمة‬
‫حينما يذكرون أنّ كهف الرّجيب في الردن هو كهف أصحاب الرّقيم‪ ،‬وهم في ذلك يستندون إلى أدلّة منها أ ّ‬
‫ن هذه التّسمية لم تأت كنتيجة ‪ ...‬وعلى أية حال ل نقصد هنا أن نناقش القوال المتعددة المتعلقة بالكهف‪ ،‬ول‬
‫(الرقيم)‪ ،‬وليس هناك ما يثبت أ ّ‬
‫نسعى لتقديم الدلة التاريخيّة التي تثبت أن الكهف يقع في بيت المقدس‪ ،‬بل نهدف إلى تقديم أدلة قرآنيّة جعلتنا نرجّح أن كهف أصحاب الرقيم‬
‫هو كهف صخرة بيت المقدس‪.‬‬
‫إن مـا نقدّمـه مـن أدلة يتلخـص فـي ملحظات عدديّة جاءت مؤيّدة للفرضيّة التـي ذكرناهـا آنفاً‪ .‬وتدهشـك النماط العدديـة المختلفـة‪ ،‬التـي يحكـم‬
‫العقـل بعدم إمكانيـة إتيانهـا اتفاقاً‪ .‬وإذا جاز القول (بالصـدفة) فـي حـق البشـر‪ ،‬فهـل يجوز ذلك فـي حـق ال سـبحانه وتعالى؟! أمّا أولئك الذيـن ل‬
‫ن عليهم أن يقدّموا لنا تفسيرًا لهذه التوافقات العدديّة‪.‬‬
‫يؤمنون بأن القرآن الكريم هو كلم ال تعالى فإ ّ‬
‫‪‬قصة العزير‪ ،‬وقصة أصحاب الكهف‪:‬‬
‫شهَا قَا َل أَنّى يُحْيِي َه ِذهِ الُّ َب ْعدَ َموْ ِتهَا َفأَمَاتَ ُه الُّ مِائَ َة عَامٍ ُثمّ َبعَثَ ُه قَالَ َكمْ لَ ِبثْتَ قَالَ لَ ِبثْتُ َيوْمًا‬
‫علَى عُرُو ِ‬
‫علَى قَ ْريَ ٍة َوهِيَ خَاوِيَ ٌة َ‬
‫{َأوْ كَاّلذِي مَ ّر َ‬
‫ج َعلَكَ آيَةً لِلنّاسِ وَانظُرْ ِإلَى ا ْلعِظَامِ كَ ْيفَ نُنشِ ُزهَا‬
‫حمَارِكَ َولِنَ ْ‬
‫ظرْ ِإلَى ِ‬
‫ك لَمْ َيتَسَنّ ْه وَان ُ‬
‫ك وَشَرَابِ َ‬
‫طعَامِ َ‬
‫ت مِائَ َة عَامٍ فَانظُ ْر ِإلَى َ‬
‫َأوْ َبعْضَ َيوْمٍ قَالَ َبلْ َلبِثْ َ‬
‫يءٍ َقدِيرٌ(‪ })259‬البقرة‪.‬‬
‫ش ْ‬
‫علَى ُكلّ َ‬
‫لّ َ‬
‫ع َل ُم أَنّ ا َ‬
‫ن لَهُ قَالَ أَ ْ‬
‫ُثمّ َنكْسُوهَا لَحْمًا َفلَمّا َتبَيّ َ‬
‫أجمعَـ الجمهور مـن المفسـرين على أن هذه القصـة تخـص العزيـر عليـه السـلم‪ .‬واللفـت للنتباه أن هذه القصـة هـي الوحيدة فـي القرآن‬
‫الكريم التي تشبه قصة أصحاب الكهف‪ .‬واليك بعض وجوه التفاق والختلف بين القصتين‪:‬‬
‫•في قصة العزير كان موت‪ ،‬وفي قصة أصحاب الكهف كان نوم‪.‬‬
‫•فـي قصـة العزيـر كان أمـد الموت ‪ 100‬عام وهذا مشعـر بأنهـا سـنوات قمريـة‪ .‬وفـي قصـة أصـحاب الكهـف كان أمـد لبثهـم‬
‫نائمين ‪ 309‬سنوات شمسية‪.‬‬
‫•فـي قصـة العزيـر نجـد أن الزمـن قـد أثـر فـي العزيـر وفـي جسـد الحمار‪ ،‬وجرى عليهمـا قانون التحول والتحلل‪ ،‬أي أن الزمـن‬
‫فعـل فعله فيهمـا‪ .‬ولكـن الزمـن لم يفعـل فعله فـي الطعام والشراب‪{ :‬فانظـر إلى طعامـك وشرابـك لم يتسـنّه} أي لم يؤثـر فيـه‬
‫مرور السنين‪ ،‬فلم يتغير‪ .‬وهذا يعني أن الزمن قد توقف في حق الطعام والشراب‪ ،‬وجرى في حق العزير وحماره‪ .‬أما في‬
‫‪68‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 69‬‬

‫قصة أصحاب الكهف فان الزمن كان قد توقف في حقهم إلى درجة أن التغيرات التي جرت على أجسادهم لم تكد تلحظ لول‬
‫وهلة‪ ،‬ثم لوحظت عند التدقيق بدليل قولهم {قالوا ربكم أعلم بما لبثتم}‪.‬‬
‫•في قصة العزير يبدو أنّ السؤال كان من َملَك‪{ :‬قال كم لبثت}‪ ،‬وكانت الجابة من العزير عليه السلم‪{ :‬لبثت يوم ًا أو بعض‬
‫يوم}‪ .‬أما في قصة الكهف فقد كان السؤال من أحدهم‪{ :‬قال قائل منهم كم لبثتم}‪ ،‬وكانت الجابة منهم‪{ :‬لبثنا يوماً أو بعض‬
‫يوم}‪ .‬واللفت للنظر هنا أن الجابة متطابقة في القصتين‪.‬‬
‫•فـي قصـة العزيـر عليـه السـّلم تـم إحياء الحمار والعزيـر ينظـر‪ ،‬أمـا الطعام فلم يتغيـر‪ .‬فعدم تغيـر الطعام يدل على عدم مرور‬
‫زمـن‪ ،‬فهـو فعلً {يوم ًا أو بعـض يوم}‪ ،‬أمـا عظام الحمار فتقول إنـه زمـن طويـل‪ .‬وماذا يبقـى مـن حيرتـه عليـه السـلم عندمـا‬
‫يرى عظام الحمار تدب فيهــا الحياة فيعود الحمار كمــا كان‪ .‬وكمــا جاء فــي بعــض القصــص أنــه عليــه الســلم خرج مــن‬
‫الكهـف الذي كان فيـه ونظـر فإذا بيـت المقدس قـد أعيـد بناؤهـا‪ ،‬وإذا الناس قـد عادوا إليهـا ليعمروهـا بعـد أن كان قـد خربهـا‬
‫نبوخذ نصر عام ‪ 586‬ق‪.‬م‪.‬‬
‫أمـا فـي قصة أصـحاب الكهـف فقـد كان ل بد من الذهاب إلى المدينـة لكتشاف الحقيقـة‪ .‬ول ننسى أن أهـل المدينـة فـي انتظار مثـل هذا الحدث‪،‬‬
‫فكان أهــل الكهــف آيــة للناس‪ ،‬كمــا كان العزيــز آيــة كذلك‪{ :‬ولنجعلك أيــة للناس}‪ ،‬حيـث كان العزيــر رجلً مهمــا‪ ،‬وكان اختفاؤه يشغــل الناس‪،‬‬
‫وعندما ظهر في المدينة كان هناك من يعرف صورته‪ ،‬ويقال إنه الوحيد الذي كان يحفظ التوراة عن ظهر قلب‪ .‬لذا أعاد إملءها على الناس‪.‬‬
‫•في قصة العزير تم بعثه بعد أن مات‪{ :‬فأماته ال مائة عام ثم بعثه} ويلحظ أنه عاد إلى هيئته الولى بما فيها ذاكرته‪ .‬وفي‬
‫قصة أصـحاب الكهـف فقد كانوا على مـا يبدو في حال ٍة دنيـا من الحياة‪ ،‬فكانت عودتهـم إلى الحياة الكاملة أيضاً بعثًا لهـم { ثم‬
‫بعثناهم لنعلم}‪ ،‬و {وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم} فل عجب أن يعودوا إلى هيئتهم وبذاكرة حية لم يغيرها الزمن‪.‬‬
‫•في قصة العزير تكمن الخارقة في عودته عليه السلم إلى الحياة بعد الموت‪ ،‬أمّا المدّة والتي هي ‪ 100‬عام فترجع إلى أنها‬
‫كانـت كافيـة ليعود الناس إلى بيـت المقدس‪ ،‬وكافيـة لعمارهـا‪ .‬والملحوظ أن المدة هـي قرن مـن الزمـن‪ .‬ولن هذا القرن كان‬
‫قرن رخاء وإعادة إعمار‪ ،‬فقد ناسب أن يكون {أعواما} لن لفظة عام في القرآن الكريم تأتي لمثل هذا المعنى كما في قوله‬
‫تعالى‪{ :‬ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس‪.}...‬‬
‫ول ننسـى فـي المقابـل أن السـَنة وردت فـي القرآن الكريـم للدللة على الشدة‪{ :‬ولقـد أخذنـا آل فرعون بالسـنين ونقـص مـن الثمرات}‪ .‬ويلحـظ‬
‫كذلك أن السـَنة تدل على التكثيـر‪ ،‬وأن العام يدل على التقليـل‪ .‬ويظهـر ذلك واضحاً فـي قوله تعالى‪{ :‬فلبـث فيهـم ألف سـنة إل خمسـين عاماً}‪،‬‬
‫وانظـر إلى قوله تعالى‪{ :‬أفرأيت إن متعناهـم سنين}‪ ،‬وانظر‪{ :‬قال كم لبثتم في الرض عدد سنين}‪ .‬ومعلوم أن العام القمري تنقص أيامـه عن‬
‫السـنة الشمسـية‪ .‬والرخاء يناسـبه "العام" لن الوقـت يمـر سـريعاً هيناً‪ .‬أمـا الشدة فيناسـبها "السـنة" لنهـا تمـر بصـعوبة فيشعـر النسـان بهـا‬
‫وبوطأتها‪.‬‬
‫أما في قضية أصحاب الكهف‪ ،‬فإن المعجزة تكمن في طول المدة التي بقي فيها الفتية أحياء‪ .‬ول شك أن التغير الجتماعي يحتاج إلى زمن‬
‫أطول مـن التغيّر العمرانـي‪ .‬ومعلوم أن المعاناة لدعاة الصـلح والتغييـر تتجلى فـي التغيـر الجتماعـي‪ ،‬أمـا العمار وبناء المدن فعلى الرغـم مـن‬
‫مشقتـه فإنـه حـبيب إلى النفـس وينجـز بسـرعة‪ .‬وقـد يكون مثـل هذا المعنـى وراء اختلف التعـبيرين‪{ :‬أنـى يحيـي هذه ال بعـد موتهـا‪ ،‬فأماتـه ال‬
‫مائة عام ثـم بعثـه} وهذا يخـص العزيـر‪ .‬أمـا مـا يخـص أصـحاب الكهـف {فضربنـا على آذانهـم فـي الكهـف سـنين عدداً} وكذلك {ولبثوا فـي كهفهـم‬
‫ثلث مائة سنين وازدادوا تسعاً}‪.‬‬

‫‪‬التقويم الزمني‪:‬‬
‫يذهب علماء التاريخ إلى أن المصريين كان لهم سبق في تحديد السنة الشمسيّة بـ ‪ 365‬يوما‪ ،‬وتقسيم السنة إلى اثني عشر شهراً‪ ،‬والشهر‬
‫إلى ثلثيـن يوماً‪ ،‬واليوم إلى ‪ 24‬سـاعة‪ .‬وقـد بدأ المصـريون منـذ ‪ 3200‬ق‪.‬م يؤرخون لحداثهـم على ألواح‪ .‬ويقدّر بعـض علماء التاريـخ أنّـ‬
‫استخدام النسان للتقويم الزمني يرجع إلى زمن أبعد مما ذكر‪ .‬والذي يهمنا في هذا المقام ما يسمى اليوم (بالتقويم العبري) فمعلوم أن التاريخ‬
‫الميلدي يرجـع إلى ميلد المسـيح عليـه السـلم‪ ،‬وأن التاريـخ الهجري يرجـع إلى هجرة الرسـول محمـد صـلى ال عليـه وسـلم‪ .‬فمـا هـو التاريـخ‬
‫العبري؟‬
‫نحــن الن فــي العام ‪ 2003‬م وحتــى نعرف التاريــخ العــبري فــي أول تســعة أشهــر مــن التاريــخ الميلدي نقوم بإضافــة (‪ )3760‬إلى العام‬
‫‪2003‬م‪ ،‬أي (‪ .)5763( = )3760 + 2003‬أمــا الثلثــة أشهــر الخيرة مــن التاريــخ الميلدي فنضيــف (‪ .)3761‬وهذا يعنــي أنـّـ العام‬
‫الميلدي الول هـو العام ‪ 3760‬أو ‪ 3761‬عـبري‪ .‬ويرجـع علماء التوراة هذا التاريـخ إلى بدايـة خلق آدم وظهور النسـان على الرض‪ .‬وهذا‬
‫يتناقض بشكل واضح مع تقديرات العلوم المعاصرة‪ ،‬وعلى وجه الخصوص عندما نجد بعض الحضارات ترجع إلى أكثر من عشرة آلف سنة‪.‬‬
‫ونحن هنا سنقبل أ نّ العام ‪ 2003‬ميلدي يوافق ‪ 573‬أو ‪ 5764‬عبري‪ ،‬ولكننا ل نصدّق أن هذا التاريخ يرجع إلى بداية ظهور النسان على‬
‫الرض‪ .‬وقد يكون هذا التصور من أوهام الحاخامات اليهود في القرن السادس قبل الميلد‪.‬‬

‫‪‬فرضيّة ‪:‬‬
‫نظرًا لعدم منطقيـة الزعـم بأن التاريـخ العـبري يرجـع إلى بدايـة ظهور النسـان على الرض‪ .‬وبناءً على ملحظاتنـا العديدة فـي قصـة أصـحاب‬
‫الكهف في القرآن الكريم‪ ،‬فقد قمنا بوضع الفرضية التية‪ :‬أن "التاريخ العبري يرجع إلى بداية نوم أصحاب الكهف"‪.‬‬
‫ن هذا التاريخ نفسه لم يثبت‬
‫ل نقصد هنا إلى إثبات هذه الفرضيّة عِلميًا لن هذا يبدو غير ممكن على ضوء المعطيات التاريخيّة الحاليّة‪ .‬بل إ ّ‬
‫بطريقة علميّة مقبولة‪ .‬ولكننا نحب أن نطرح بعض الملحظات المتعلقة بالعدد القرآني والتي وجدناها تشير إلى إمكانية أن تكون بداية التاريخ‬
‫‪69‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 70‬‬

‫العـبري هـي بدايـة نوم أهـل الكهـف‪ ،‬وسـيجد القارئ توافقات عجيبـة نأمـل أن تقود إلى اكتشاف مـا هـو أهـم‪ .‬ومـن المتوقـع أن تختلف ردة فعـل‬
‫المسـلم الذي يؤمـن بأن القرآن هـو وحـي إلهـي‪ ،‬عـن ردة فعـل غيـر المسـلم‪ .‬إل أننـا نتوقـع أن تلفـت هذه الملحظات انتباه الجميـع‪ .‬وسـنقوم الن‬
‫بعرض هذه الملحظات على صيغة لوحات‪.‬‬

‫‪‬اللــوحــــــــــة الولى‬
‫تُسـتّهلّ سـورة السـراء (سـورة بنـي إسـرائيل) بالحديـث عـن حادثـة السـراء بالرسـول صـلى ال عليـه وسـلم مـن المسـجد الحرام إلى المسـجد‬
‫ن زوال يهود وهلك‬
‫القصى‪ ،‬ثم يكون الحديث عن نبوءة إفساد اليهود في الرض المباركة مرتين‪ ،‬وما يتبع هذا الفساد من عقوبة وزوال‪ .‬وأ ّ‬
‫الدجال يحتمل أن يكون في عام ‪ 2022‬ميلدي الموافق للعام ‪ 1443‬هـجري الموافق للعام ‪ 5782‬عبري‪.‬‬
‫بعـد الحديـث عـن الزوال الثانـي والخيـر (وعـد الخرة) يأتـي التعقيـب بآيات منهـا اليـة ( ‪{ :)12‬وجعلنـا الليـل والنهار آيتيـن فمحونـا آيـة الليـل‬
‫وجعلنا آية النهار مبصرة‪ ،‬لتبتغوا فضلً من ربكم‪ ،‬ولتعلموا عدد السنين والحساب‪ ،‬وكل شيء فصلناهُ تفصيلً}‪.‬‬
‫‪‬تعليق ‪:‬‬
‫•جاء الحديـث عـن الجانـب الفلكـي‪ ،‬وعدد السـنين والحسـاب‪ ،‬بعـد الحديـث عـن وعـد الخرة والزوال الثانـي‪ ،‬وهذا أمـر يلفـت‬
‫النتباه‪.‬‬
‫•تبين لنا أن كل كلمة من سورة السراء تقابل سنة‪ .‬ويلحظ أنّ كلمة (الحساب) رقمها في الية هو (‪.)19‬‬
‫•وفق نظام حساب الجُمّل‪ ،‬فإن كلمة (عدد) في الية السابقة تجعلنا نحسب جمّل (السنين والحساب)‪.)309( :‬‬
‫•على ضوء مـا سـلف ‪-‬إن جاز لنـا أن ُن َعوّض‪ -‬يصـبح المعنـى فـي البعـد الرياضـي العددي‪( :‬ولتعلموا عدد ‪ ،)309‬فمـا علقـة‬
‫‪ 309‬بحسـاب السـنين؟ ومـا علقتـه بوعـد الخرة‪ ،‬وبالعام ‪ 1443‬هجري الموافـق ‪ 2022‬ميلدي الموافـق ‪ 5782‬عـبري‬
‫والذي هو عام هلك اليهود وملكهم الدجال‪.‬‬
‫معلوم أن العدد ‪ 309‬هو مدّة لبث أصحاب الكهف‪ .‬فما علقة مدة لبث أصحاب الكهف بوعد الخرة في سورة السراء؟!‬

‫‪‬اللـوحـــــــــة الـثــانـيــة‬
‫ن سورة الكهف هي‬
‫تأتي سورة الكهف في ترتيب المصحف بعد سورة السراء مباشرة‪ ،‬وقد بينّا العلقة القائمة بين السورتين‪ .‬وقد وجدنا أ ّ‬
‫امتداد لمعانـي سـورة السـراء‪ .‬ول شـك أن تسـمية السـورة بسـورة الكهـف يدل على مركزيـة قصة أصـحاب الكهـف والرقيـم‪ .‬وهـي القصـة الولى‬
‫في السّورة والتي تتضمن أربع قصص‪ .‬ويأتي الحديث حول قصة أصحاب الكهف في اليات من ( ‪ .)26 - 9‬وتتحدث اليتان ‪ 26 ،25‬عن مدة‬
‫لبث أصحاب الكهف والتي هي (‪ )309‬سنة‪{ :‬ولبثوا في كهفهم ثلث مائة سنين وازدادوا تسعاً‪ ،‬قل ال أعلمُ بما لبثوا‪.}...‬‬
‫‪‬تعليق ‪-:‬‬
‫•عندمـا نقول‪{ :‬ولبثوا فـي كهفهـم} فإنك تنتظر الجواب والذي هـو‪{ :‬ثلث مائة سنين وازدادوا تسـعاً} وهذا جواب بياني‪ .‬أما‬
‫ع ّد الكلمات من بداية القصة‪{ :‬أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا}‬
‫الجواب الرياضي العددي فإنك تجده عندما تبدأ َ‬
‫حتى تصل قوله تعالى‪{ :‬ولبثوا في كهفهم} فسنجد أن الكلمة (ثلث) هي الكلمة (‪ )309‬في القصة‪.‬‬
‫•أن نجـد إجابـة بيانيّة‪ ،‬وإجابـة عددّيـة لمدة لبـث أصـحاب الكهـف فإن هذا يلفـت النتباه إلى ضرورة متابعـة هذا المـر فـي‬
‫الجانب الرياضي‪ ،‬وإل ما معنى هذا التوافق ؟‬
‫•سـورة الكهـف هـي السـورة (‪ )18‬فـي ترتيـب المصـحف‪ .‬واللفـت للنتباه أنّـ عدد آيات قصـة الكهـف هـو ( ‪ )18‬أيضاً‪ ،‬وهذا‬
‫يعزز قولنا بضرورة متابعة المر عددياً‪.‬‬

‫‪‬اللـوحــــــــــة الـثــالـثــــــة‬
‫{والعصر‪ ،‬إن النسان لفي خسر‪ ،‬إل الذين آمنوا وعملوا الصالحات‪ ،‬وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر} (سورة العصر)‪.‬‬
‫‪‬تعليق‪:‬‬
‫العصر هنا هو الدهر‪ ،‬وهو أولى الوجوه في التفسير‪ .‬فالقسم هنا بالدهر والزمن‪ ،‬وما يكون فيه من أحداث وأمور‪.‬‬
‫سورة العصر هي السورة (‪ )103‬في ترتيب المصحف‪ ،‬وعدد آياتها (‪ )3‬آيات‪.‬‬
‫•فإذا ضربنا ترتيبها في عدد آياتها يكون الناتج‪.)309( = 3 × 103 :‬‬
‫مسـألة ضرب ترتيب السـورة في عدد آياتهـا‪ ،‬هـي مسـألة واردة فـي العدد القرآنـي‪ .‬فعلى سـبيل المثال‪ :‬إذا ضربـت ترتيـب سـورة الحديـد ( ‪)57‬‬
‫في عدد آياتها (‪ )29‬يكون الناتج (‪ )1653‬وهذا هو مجموع من (‪ .)57 - 1‬وإذا ضربت ترتيب كل سورة من سور القرآن الكريم بعدد آياتها‬
‫ثم رتبت السور تنازلياً حسب الناتج تبقى سورة (الحديد) هي السورة (‪ ،)57‬وهي السورة الوحيدة التي تحتفظ بترتيبها في المصحف‪.‬‬

‫‪70‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫‪101 / 71‬‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫•لحظنـا أنّـ كلمـة (ثلث) فـي المصـحف تكتـب ثلثـة أحرف (ثلث)‪ .‬وقـد تـبين أنّـ ترتيـب هذه الكلمـة فـي قصـة الكهـف هـو (‬
‫‪ .)309‬وأن جُمّل كلمـة (ثلث) هـو (‪ ،)1030‬وإذا ضرب جُمّل (ثلث) هذا بقيمتهـا العدديـة يكون الناتـج ‪( = 3 × 1030‬‬
‫ن ظاهرها ل يعنينا كثيراً‪.‬‬
‫‪ .)3090‬وهذه مجرد ملحظة رأينا أن ل نهملها‪ .‬مع أ ّ‬

‫‪‬اللـوحــــــــــة الرابعـــــــة‬
‫{ولبثوا في كهفهم ثلث مائة سنين وازدادوا تسعا}‪.‬‬
‫‪ ‬تعليق ‪:‬‬
‫جمّل‪{ :‬ثلث مائة سنين وازدادوا تسعاً} = ‪1808‬‬
‫ُ‬

‫جمّل‪{ :‬ألف وأربعمائة وثلث وأربعون} = ‪1808‬‬
‫ُ‬

‫=‬

‫•العام ‪ 1443‬هــ يوافـق العام ‪ 2022‬م وقـد لحظنـا أن جُمّل {ثلث مائة سـنين وازدادوا تسـعاً} يسـاوي جُمّل {ألف وأربعمائة‬
‫وثلث وأربعون} فما علقة ‪ 2022‬م بذلك ؟‬
‫جمّل العبارة البيانية مضافاً إليها (‬
‫ن مدة لبث الفتية أجيب عنه بيانياً وعددياً‪ .‬وهنا أيض ًا إذا أخذنا ُ‬
‫•لحظنا في اللوحة (‪ )2‬أ ّ‬
‫‪ )309‬كما هو مبين يكون الناتج (‪.)2117 = 309 + 1808‬‬
‫جمّلـ كلمــة (ميلدي) = (‪ ،)95( = )10 + 4 + 1 + 30 + 10 + 40‬وعليــه يكون جُمّلـ ‪ 2022‬ميلدي = (‪+ 2022‬‬
‫•ُ‬
‫‪ 2117 ،= )95‬وعليـه نلحـظ أنّـ عبارة‪{ :‬ثلث مائة سـنين وازدادوا تسـعاً} تضمنـت ‪ 1443‬و ‪ 2022‬م‪ .‬ول ننسـى أنـّ‬
‫العام ‪ 1443‬هـ يوافق ‪ 2022‬م‪.‬‬
‫•عدد أحرف قصة الكهف هو = ‪ 1401‬وإذا أضيف إلى هذا العدد جُمّل ‪( :‬سورة الكهف) يكون الناتج (‪= )407 + 1401‬‬
‫‪ .1808‬أي أن أحرف قصـة الكهـف مضافاً إليهـا جُمّلـ (سـورة الكهـف) يكون الناتـج جُمّلـ (ثلث مائة سـنين وازدادوا تسـعاً)‬
‫جمّل ‪ 1443‬و ‪ + 2022‬جُمّل ميلدي‪.‬‬
‫والذي هو ُ‬
‫•سـورة السـراء التـي تتحدث عـن وعـد الخرة نزلت سـنة (‪ )621‬ميلدي‪ ،‬وعليـه يكون الفرق بيـن سـنة حادثـة السـراء‬
‫ن هذا هو جُمّل‪( :‬ألفان واثنن‬
‫والسنة التي يتوقع فيها زوال الدجال واليهود هو‪ )1401( = )621 - 2022( :‬والعجيب أ ّ‬
‫ن كلمة (اثنن) كتبت في المصاحف العثمانية (اثنان) و (اثنن) وفي الكلمات التي وردت في القرآن‬
‫وعشرون) مع ملحظة أ ّ‬
‫جمّل بكيفيّة كتابتها في المصحف‪ .‬وفي حالة كتابتها بأكثر من وجه‪ ،‬يكون لنا الخيار في الختيار‪.‬‬
‫نلتزم عند ال ُ‬
‫‪‬خلصة ‪:‬‬
‫وجدنـا أنّـ جُمّلـ {ثلث مائة سـنين وازدادوا تسـعاً} يتضمـن العام ‪ 1443‬والعام ‪ 2022‬م‪ .‬وكذلك وجدنـا أن عدد أحرف قصـة الكهـف يتضمـن‬
‫العام ‪ 2022‬م فإذا أضيـف إليـه جُمّلـ (سـورة الكهـف) كانـت النتيجـة تتعلق بــ ‪ 1443‬والعدد (‪ .)309‬وأن عدد أحرف قصـة الكهـف يوافـق عدد‬
‫السنين من نزول سورة السراء إلى العام ‪ .2022‬وهنا يثور سؤال‪ ،‬فأين السنة العبرية (‪ )5782‬الموافق للعام ‪ 1443‬هـ والعام ‪ 2022‬م؟!‬

‫‪‬اللوحــــــــــة الخــامســــــة‬
‫قلنا إن السنة (‪ )5782‬عبرية توافق ‪ 1443‬هـ و ‪ 2022‬م‪ ،‬فأين هذه السنة من العدد (‪ )309‬؟!‬
‫‪‬تعليق ‪:‬‬
‫•إذا أردنا تحويل (‪ )5782‬من سنين شمسيّة إلى قمرية فإننا نسلك الخطوات التية‪-:‬‬
‫أ ‪ 2111830.4 = 365.2422 × 5782 -‬يوماً‪.‬‬
‫ب – ‪5959.44 =354.367 ÷ 2111830.4‬‬
‫جـ ‪ -‬وعليه تكون السنة (‪ )5782‬عبرية تعادل (‪ )5959‬قمرية‪.‬‬
‫•إذا جمعنــا العدديــن الســابقين (‪ )5782‬و (‪ )5959‬بغــض النظــر عــن اختلف وحدتيهمــا‪ ،‬فســوف نجــد أن متوســط هذيــن‬
‫العددين هو (‪.)5871‬‬
‫اللفت للنتباه أن هذا العدد ‪ 5871‬هو (‪.)309 × 19‬‬
‫نلحظ العددين (‪ )19‬و (‪.)309‬‬

‫‪‬اللـوحــــــــــة السـادســـــــة ‪:‬‬
‫‪71‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 72‬‬

‫جاء فـي اليـة (‪ )259‬مـن سـورة البقرة‪{ :‬أو كالذي مرّ على قريـة وهـي خاويـة على عروشهـا قال أنّى يحيـي هذه ال بعـد موتهـا‪ ،‬فأماتـه ال‬
‫مائة عامٍ ثم بعثه‪ .‬قال كم لبثت‪ ،‬قال‪ :‬لبثتُ يوم ًا أو بعض يوم}‪.‬‬
‫وجاء فـي قصـة الكهـف‪{ :‬وكذلك بعثناهـم ليتسـاءَلوا بينهـم‪ ،‬قال قائل منهـم كـم لبثتـم‪ ،‬قالوا‪ :‬لبثنـا يوم ًا أو بعـض يوم}‪ .‬وتنتهـي القصـة بتحديـد‬
‫ن ال تعالى هو أعلم بمدة لبثهم والتي هي (‪ .)309‬لذا تنتهي القصة عند الية (‪.)26‬‬
‫مدّة لبثهم في الية (‪ )25‬ثم بالكلم عن أ ّ‬
‫‪‬تعليق ‪:‬‬
‫•لحظ التشابه في موضوع وعبارات القصتين‪ ،‬بل ل توجد قصة ثالثة في القرآن الكريم في الموضوع نفسه‪.‬‬
‫في القصة الولى يلبث العزير ‪ 100‬عام‪ ،‬وفي قصة أصحاب الكهف والرقيم يلبث الفتية (‪ )309‬سنة‪.‬‬
‫•فـي قوله تعالى‪{ :‬فأماتـه ال مائة عام} نجـد أنّـ كلمـة (مائة) هـي الكلمـة (‪ )19‬فـي اليـة‪ .‬وإذا ضربنـا ترتيـب كلمـة (مائة)‬
‫بقيمتهــا العددّيــة يكون الناتــج‪ )1900( = )100 × 19( :‬واللفــت للنتباه أنّـ عدد اليات مــن اليــة (‪ )259‬مــن ســورة‬
‫البقرة إلى الية (‪ )26‬من سورة الكهف هو (‪ )1900‬آية‪ .‬وهذا إشارة عددية للعلقة بين القصتين‪.‬‬
‫•اختلف أهل التفسير في الرجل الذي مرّ على قرية‪ ،‬ومات مائة عام‪ ،‬فقال الجمهور إنّه العزير‪ ،‬وقال بعضهم بل هو أرميا‪،‬‬
‫وقال بعضهم بل هو حزقيال ونحن نميل إلى قول الجمهور‪ ،‬والذي هو الشهر‪ ،‬وأنّ القرية هي بيت المقدس‪ ،‬بل إنّ القصة‬
‫قد تفسر لك شيئاً من دوافع بعض اليهود في تأليه العزير‪{ :‬وقالت اليهود عزير ابن ال‪ ،‬وقالت النصارى المسيح ابن ال}‬
‫(‪ )10‬ول ننسى أن المسيح كان يحيي الموتى بإذن ال‪ .‬بـل إن النصارى تقول إنه قام بعـد الموت وهنا الترابط مع سورة‬
‫الكهف التي ترمز لتأليه اليهود للمسيح الدجال ومحاولتهم فرض هذه العبودية على البشرية‪.‬‬
‫ن الذي مات مائة عام هو العزير وإليك بيان ذلك‪:‬‬
‫•وجدنا أن العدد قد يساعد في ترجيح قول الجمهور في أ ّ‬
‫أ‪ -‬لم يرد اسم العزير في القرآن الكريم إل في الية (‪ )30‬من سورة التوبة‪{ :‬وقالت اليهود عزير ابن ال} وجُمّل هذه العبارة هو (‪.)999‬‬
‫ب‪ -‬عدد اليات من الية (‪ )259‬البقرة والتـي تتحدث عن قصة العزير‪ ،‬إلى الية (‪ )30‬من سورة التوبـة التي تقول‪{ :‬وقالت اليهود عزيـر‬
‫ابن ال} هو أيضاً (‪ .)999‬فتأمل !!‬
‫جـــ‪ -‬إذا ضربنــا ‪ 999‬فــي ‪ 19‬يكون الناتــج (‪ 18981 = )19 × 999‬ويدهشــك أن تعلم أن عدد الكلمات مــن لفــظ (ال) فــي قوله تعالى‪:‬‬
‫{وقالت اليهود عزير ابن ال} رجوعاً إلى آية العزير يبلغ (‪ )18981‬كلمة في الية (‪ )259‬من سورة البقرة‪ ،‬والتي تتحدث عن العزير‪.‬‬

‫‪ ‬اللـوحــــــــــة الســــابعــــة‪:‬‬
‫لحظنـا أن هناك علقـة عدديـة بيـن اليـة "‪ "259‬مـن سـورة البقرة‪ ،‬والتـي تتحدث عـن العزيـر وبعثـه بعـد مائة عام مـن موتـه‪ ،‬وآيات قصـة‬
‫أصحاب الكهف‪ ،‬ول تخفى العلقة في المعنى‪ .‬وإليك الن بعض الملحظات العددية المتعلقة بمواقع هذه اليات من القرآن الكريم‪:‬‬
‫•تنتهي قصة الكهف بالية ‪ 26‬من سورة الكهف‪ ،‬وهي الية التي تُستهل بقوله تعالى‪ { :‬قل ال أعلم بما لبثوا‪ }....‬وقد قلنا‬
‫ن من المعاني المحتملة لهذه العبارة‪( :‬قل ال أعلم بحقيقة العدد ‪ .)309‬على اعتبار أن (ما لبثوا) هو (‪:)309‬‬
‫إّ‬
‫أ‪ -‬عدد اليات من بدايـة المصـحف حتـى نهاية الية ‪ 26‬من سـورة الكهـف هـو ‪ 2166‬وهذا هـو (‪ )114 × 19‬واللفـت للنتباه أن الــ ‪114‬‬
‫هو عدد سور القرآن الكريم‪.‬‬
‫ب‪ -‬عدد آيات القرآن الكريم هو ‪ 6236‬آية وهذا يعني أن عدد اليات بعد الية ‪ 26‬من سورة الكهف هو (‪ 4070 = )2166 - 6236‬آية‪.‬‬
‫ج ‪ -‬عدد اليات من بداية المصحف إلى الية ‪ 259‬من سورة البقرة والتي تتحدث عن بعث العزير هو ‪ 266‬آية‪ .‬سنحتاج هاتين النتيجتين‬
‫في اللوحة الثامنة‪.‬‬

‫‪‬اللـوحــــــــة الثـامـنـــــة‬
‫كانت مدة لبث أصحاب الكهف (‪ )309‬سنة‪ ،‬وسنعتبر هذا العدد دورة تاريخية‪ .‬وعلى ضوء ذلك يجدر بنا أن نسأل عن الدورة (‪ )19‬للعدد‬
‫(‪ .)309‬وحتى نعين الدورة (‪ )19‬نقوم بضرب العدد (‪ )309‬في (‪ )18‬لتعيين بداية الدورة (‪ ،)19‬ثم نضربه في (‪ )19‬للتعيين نهاية الدورة‪:‬‬
‫(‪ )5562 = 309 × 18‬بداية الدورة‪.‬‬

‫(‪ )5871 = 309 × 19‬نهاية الدورة‪.‬‬

‫العام (‪ 5562‬عـــبري) يوافـــق العام (‪ )1801‬و (‪ )1802‬ميلدي‪ .‬والعام العـــبري ‪ 5871‬يوافـــق العام (‪ )2110‬و (‪ )2111‬ميلدي كمـــا‬
‫يوافق أيضاً العام (‪ )1534‬و (‪ )1535‬هجري‪ .‬وسنختار بعض هذه الرقام في الرسم التي‪:‬‬
‫‪ 5562‬عبري‬

‫‪309‬‬

‫‪ 5871‬عبري‬
‫‪72‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 73‬‬

‫*ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ*‬
‫‪ 1801‬م‬

‫الدورة ‪ 19‬للعدد ‪309‬‬

‫‪ 2111‬م ‪ 1535 /‬هـ‬

‫‪‬تعليق‪ :‬بالرجوع إلى اللوحة (‪ )7‬نلحظ التي‪:‬‬
‫•العلقـة العدديـة بيـن العام ‪ 5871‬العـبري والعام الميلدي ‪ 1801‬هـي‪ ،)4070 = 1801 - 5871( :‬ويدهشـك أن هذا هـو‬
‫عدد اليات من الية ‪ 26‬من سورة الكهف إلى آخر المصحف‪.‬‬
‫•العلقة العددية بين العام الهجري ‪ 1535‬والعام الميلدي ‪ 1801‬هي‪ ،)266 = 1535 - 1801( :‬ويدهشك أيض ًا أن هذا‬
‫هو عدد اليات من بداية المصحف إلى الية ‪ 259‬من سورة البقرة‪.‬‬
‫أي أن علقة السنة العبرية والسنة الهجرية في نهاية الدورة‪ ،‬بالسنة الميلدية في بداية الدورة هو‪ :‬عدد اليات من بداية المصحف حتى آية‬
‫البقرة المتعلقة بالعزير‪ .‬وعدد اليات من الية ‪ 26‬من سورة الكهف إلى آخر المصحف‪ .‬وقد علمنا العلقة بين آية العزير وآية الكهف‪.‬‬
‫•العام الهجري ‪ 1535‬والذي هـو فـي نهايـة الدورة‪ ،‬يدهشـك أننـا إذا أضفنـا إليـه جُمّل "للهجرة"‪ :‬يكون الناتـج‪+ 1535( :‬‬
‫‪ )1808 = 273‬وهذا هــو جُمّـل {ثلث مائة ســنين وازدادوا تســعاً} وجُمّـل (ألف وأربعمائة وثلث وأربعون) وعدد أحرف‬
‫جمّل (سورة الكهف)‪..‬الخ ويلفت النتباه أن جُمّل (ألف وثمانمائة وثمانية) هو (‪ )1367‬ويلحظ‬
‫سورة الكهف يضاف إليها ُ‬
‫أن هذا هو العام الهجري الموافق للعام ‪ 1948‬م‪ .‬وقد يفسر هذا علقة العدد ‪ 1808‬بالعام ‪ 1443‬هـ والعام ‪ 2022‬م‪.‬‬
‫•يجدر التذكيـر بأن عدد الكلمات مـن بدايـة الحديـث عـن نبوءة إفسـاد اليهود إلى زوالهـم وهلك دجالهـم حيـن ينطـق الحجـر‬
‫والشجـر إلى قوله تعالى فـي سـورة السـراء‪{ :‬فإذا جاء وعـد الخرة جئنـا بكـم لفيفاً} هـو ‪ 1443‬كلمـة‪ ،‬وقـد وافـق هذا العام‬
‫‪ 1443‬هــ الموافـق للعام ‪ 2022‬م‪ .‬أمـا إذا اسـتمر العـد إلى آخـر السـورة فسـيكون عدد الكلمات هـو ‪ 1535‬كلمـة‪ .‬وهذا هـو‬
‫العام الهجري الموافق لنهاية الدورة ‪ 19‬للعدد ‪.309‬‬

‫‪ ‬اللـــوحــــــة التـاســـــعـة‬
‫ما علقة السنة ‪ 309‬ميلدية بالسنة العبرية ؟ وبمعنى آخر أي سنة من التاريخ العبري توافق السنة ‪ 309‬ميلدية؟‬
‫سـبق أن قلنـا إن معرفـة السـنة العبريـة الموافقـة للسـنة الميلديـة يكون بإضافـة الرقـم (‪ )3760‬إلى رقـم السـنة الميلديـة إذا كنـا فـي الشهـر‬
‫التسعة الولى من السنة الميلدية‪ ،‬ويكون بإضافة (‪ )3761‬إذا كنا في الشهر الثلثة الخيرة من السنة الميلدية‪.‬‬
‫وبمـا أننـا نريـد أن نعرف السـنة العبريـة الموافقـة للعام (‪ )309‬ميلدي الذي يعبّر عـن اكتمال الدورة‪ ،‬فإننـا إذن نضيـف (‪ )3761‬وعليـه‪( :‬‬
‫‪ ،)4070( = )3761 + 309‬ويدهشـك أن هذا هـو عدد اليات مـن اليـة (‪ )26‬مـن سـورة الكهـف إلى آخـر المصـحف‪ .‬وهذه النتيجـة تعنـي أن‬
‫كل دورة تاريخية مكونة من ‪ 309‬سنة‪ ،‬يكون الفارق بين السنة العبرية في نهاية الدورة والسنة الميلدية في بدايتها دائمًا هو (‪.)4070‬‬

‫‪ ‬اللوحــــــــة العاشـــــــــرة‪:‬‬
‫لوحـظ فـي اللوحـة الثامنـة أن الدورة (‪ )19‬للعدد (‪ )309‬لهـا أهميـة خاصـة‪ ،‬لتوافقهـا مـع العدد القرآنـي وإليـك هذه الملحظات العدديـة التـي‬
‫تجعلنا ندهش لتوافق سنوات هذه الدورة مع العدد القرآني‪:‬‬
‫•يقول سـبحانه وتعالى فـي سـورة الكهـف {أم حسـبت أن أصـحاب الكهـف والرقيـم} والذي نراه أن أصـحاب الكهـف هـم الفتيـة‪،‬‬
‫وأصـحاب الرقيــم هــم الناس الذيـن كانوا ينتظرون قيام الفتيــة وظهورهــم‪ ،‬وكانوا قـد عرفوا العدد وبدءوا يَ ْرقُمون ذلك فــي‬
‫علّمهـم هذا الرّقْم أهميـة اسـتخدام التقويـم‪ .‬وهنـا تتجلى العنايـة اللهيـة فـي دفـع الناس إلى ممارسـة عمليـة التقويـم‪،‬‬
‫ألواح‪ ،‬و َ‬
‫واعتياد ذلك‪ ،‬من خلل انتظارهم لقيام الفتية‪ .‬لذا‪ ،‬ولكل ما ذكر في هذه الدراسة‪ ،‬فإننا نرى أن من الصوب أن نقول تأريخ‬
‫رقيمي نسبة إلى أصحاب الرقيم‪ ،‬ل تأريخ عبري كما يدعي الحاخامات‪ ،‬ظناً منهم أ نّ بداية التأريخ هو وجود النسان على‬
‫الرض‪ .‬ومن هنا فإن نهاية الدورة (‪ )19‬للعدد (‪ )309‬هي (‪ )5871‬رقيميّة وليست عبرية‪.‬‬
‫•جُمّل كلمـة "رقيميّة" هـو ‪ 365‬ويدهشـك أنـه عدد أيام السـنة الشمسـية‪ .‬وقـد تكرر لفـظ يوم فـي صـيغة المفرد فـي القرآن‬
‫الكريـم ‪ 365‬مرة‪ .‬وتبلغ دهشتـك مبلغهـا عندمـا تعلم أننـا إذا أضفنـا جُمّل "رقيميّة" إلى (‪ )5871‬يكون الناتـج‪+ 5871( :‬‬
‫‪ )6236( = )365‬وهذا هو عدد آيات القرآن الكريم‪.‬‬
‫•وعليــه إذا أضفنــا هذا العدد وهــو ‪ 365‬والذي يعــبر عــن الســنة الشمســية أيضــا‪ ،‬إلى العام الميلدي (‪ )1801‬فســتكون‬
‫النتيجة‪ )2166( = )365 + 1801( :‬وهو كما علمنا عدد اليات من بداية المصحف إلى الية (‪ )26‬من سورة الكهف‪،‬‬
‫والذي هـو (‪ ،)114 × 19‬ومعلوم أن (‪ )114‬هـو عدد سـور القرآن‪ ،‬و (‪ )6236‬عدد آيات القرآن الكريـم‪ .‬فهـل هذا يعنـي‬
‫أن هذه الدورة تُمثّل اكتمال الرسالة؟ ولكن كيف!! نعم يا أخي بسام الرسالة تكتمل بدخول البشرية جمعاء في السلم بعد‬
‫أن يخيرهم روح ال عيسى عليه السلم بين السلم أو السيف‪.‬‬
‫•قلنا إن عدد اليات من بداية المصحف إلى الية ‪ 259‬من سورة البقرة والتي تتحدث عن موت العزير هو ‪ 266‬آية أي (‬
‫‪ )14 × 19‬ومعلوم أن العزيـر قـد أماتـه ال مائة عام‪ ،‬والعام كمـا قلنـا فـي التفسـير‪ ،‬هـو قمري فـي الصـطلح القرآنـي‪ .‬فإذا‬
‫أضفنا جمل "قمرية" إلى هذا الرقم ‪ 266‬يكون الناتج (‪ 621 = )355 + 266‬وهنا نلحظ ما يلي‪:‬‬
‫‪73‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 74‬‬

‫أ ‪ -‬أن جُمّل (قمريـة) هـو عدد أيام السـنة القمريـة الكبيسـة ‪ 355‬وهذا توافـق غريـب‪ ،‬وتزداد الغرابـة عندمـا نلحـظ أن بُعـد القمـر فـي أقرب‬
‫نقطة له عن الرض هو ‪ 355‬ألف كيلو متر‪.‬‬
‫ب ‪ -‬عندمـا أضفنـا ‪ 355‬إلى ‪ 266‬كانـت النتيجـة ‪ 621‬وهذا العدد يوافـق سـنة السـراء‪ ،‬والتـي نزلت فيهـا نبوءة وعـد الخرة‪ ،‬زوال يهود‬
‫وهلك الدجال‪ .‬ومـن هذا العام حتـى العام ‪ 2022‬م هناك ‪ 1401‬سـنة وهذا هـو عدد أحرف قصـة الكهـف‪ ،‬وإذا أضفنـا إليـه ‪-‬كمـا سـبق شرحـه‪-‬‬
‫جمّل سورة الكهف يكون الناتج ‪ 1808‬وأنت الن خبير بهذا العدد ودللته‪.‬‬
‫ُ‬
‫•العام العـبري ‪ 5562‬يوافـق العام الميلدي ‪ 1801‬م‪ ،‬وعندمـا أضفنـا ‪ 365‬إلى ‪ 1801‬كانـت النتيجـة هـي (‪ ،)2166‬وهذا‬
‫كما قلنا هو عدد اليات من بداية المصحف إلى الية ‪ 26‬من سورة الكهف‪ ،‬والتي هي الية الخيرة في القصة‪ ،‬أي أنها‬
‫اليــة ‪ 18‬فــي قصــة أصــحاب الكهــف‪ ،‬ومعلوم أن العام ‪ 5562‬ومــا يوافقــه ‪1801‬م هــو نهايــة الدورة ‪ 18‬للعدد ‪ .19‬ول‬
‫ننسى أن ترتيب سورة الكهف في المصحف هو أيضاً ‪.18‬‬

‫‪‬اللـوحــــة الحـــاديـــة عشـــــــرة‬
‫مخطط توضيحي للدورة رقم ‪ 19‬للعدد ‪ 309‬وبؤرتها ‪:‬‬
‫‪ 5562‬رقيميّة‬
‫‪1801‬م‬

‫‪ 5717‬رقيميّة‬
‫‪1957‬م‬

‫‪ 5871‬رقيميّة‬
‫‪2111‬م‪1535/‬هـ‬

‫بؤرة الدورة ‪ 19‬للعدد ‪ 309‬هـي سـنة ‪ 5717‬رقيميّة وهـي توافـق السـنة الميلدية ‪ 1957‬م وهذا هـو (‪ .)103 × 19‬وقـد سبق أن لحظنـا‬
‫في لوحة (‪ )3‬أن سورة العصر هي السورة ‪ 103‬في ترتيب سور القرآن الكريم وأن عدد آياتها ‪ 3‬وأن حاصل الضرب هو ‪.309 = 3×103‬‬
‫العام ‪ 1957‬م هــو نهايــة الدورة ‪ 103‬للعدد ‪ 19‬بالنســبة للتاريــخ الميلدي‪ .‬أي أن الدورة ‪ 103‬للعدد ‪ 19‬تبدأ بالعام ‪ 1938‬م‪ ،‬وتنتهــي‬
‫بالعام ‪ 1957‬م‪ ،‬وهذا يعنـي أن بؤرة الدورة ‪ 103‬للعدد ‪ 19‬هـو الشهـر السـادس مـن العام ‪ 1948‬م‪ .‬ول ننسـى أن الهدنـة الولى والثانيـة بيـن‬
‫العرب وإسـرائيل فـي فلسـطين كانتـا فـي الشهـر السـادس مـن العام ‪ 1948‬م‪ ،‬حيـث وُجدت إسـرائيل الثانيـة على أرض الواقـع‪ .‬وسـبق أن لحظنـا‬
‫في اللوحات السابقة علقة جمّل ‪ 1808‬بالعام ‪ 1948‬م‪ ،‬وكذلك مركزية العام ‪ 1443‬هـ الموافق ‪ 2022‬م‪.‬‬
‫جمّل الرقـم (‪ )103‬وفق الرسـم العثماني (مائة وثلث) هو‪ ،)1083( :‬أي (‪ ،)57 × 19‬أي (‪ .)3 × 19 × 19‬وهذا يعنـي أننا إذا ضربنا (‬
‫‪ )2 × 1083‬يكون الناتج‪ ،)2166( :‬وهو (‪ )114 × 19‬وهو عدد الكلمات من بداية المصحف إلى الية (‪ )26‬من سورة الكهف وهو أيضاً‬
‫(‪ )2166( = )365 + 1801‬كمـا علمنـا سـابقاً‪ .‬أمـا لماذا ضربنـا (‪ )1083‬فـي (‪ )2‬فذلك لننـا لحظنـا أنّـ الدورة ‪ 103‬تأتـي فـي منتصـف‬
‫الدورة ‪ 19‬للعدد (‪ )309‬والذي هو (‪.)3 × 103‬‬

‫‪ ‬الصّخرة والكهف وثاني بيت وضع للناس‬
‫جاء فـي القرآن الكريـم والحديـث الصـحيح أنّـ أوّل بيـت وضـع للنّاس مـن أجـل العبادة هـو المسـجد الحرام‪ .‬وورد فـي صـحيح الحديـث أن ثانـي‬
‫بيـت وضـع للناس هـو المسـجد القصـى‪ ،‬وكان ذلك بعـد أربعيـن عام ًا مـن بناء المسـجد الحرام‪ .‬ونتيجـة لغفلة الناس‪ ،‬وتطاول السـّنين‪ ،‬اندثرت‬
‫معالم المسجدين‪ .‬وكان أن بعـث ال تعالى إبراهيـم عليه ال سّلم فأعاد بناء المسجد الحرام‪ ،‬بعـد أن بيّن الوحي له موضعه‪ .‬وقد وقع في نفسي‬
‫احتمال أن يكون النـبي الذي آمـن بـه الفتيـة – أصـحاب الكهـف – هـو الذي بيّن مكان المسـجد الثانـي‪ ،‬وكان مـن ثمار حادثـة أصـحاب الكهـف أن‬
‫بنى الناس المسجد القصى في موضعه الصلي‪ ،‬أي فوق الكهف الذي تحت صخرة بيت المقدس‪ .‬ول بد من التنبّه هنا إلى أن المسجد الحرام‬
‫كان في البداية يقتصر على موضع الكعبة‪ ،‬بل إنّ الكعبة تحدد المساحة الولى‪ ،‬بدليل قوله تعالى‪{ :‬جعل ال الكعبة البيت الحرام‪ }...‬ومعلوم أن‬
‫المسـجد الحرام‪ ،‬وبإجماع المّة‪ ،‬هـو أوسـع مـن ذلك بكثيـر‪ .‬وهذا ينطبـق تماماً على المسـجد القصـى الذي بدأ بصـخرة بيـت المقدس لتصـبح‬
‫مساحته ما يقارب (‪ )144‬دونماً‪.‬‬
‫المتدبّر لليات الكريمـة مـن سـورة الكهـف يسـتنتج أن الفتيـة قـد فوجئوا مـن قبِل قومهـم ففرّوا‪ ،‬أي لم يكـن فرارهـم عـن تخطيـط مسـبق‪ ،‬بدليـل‬
‫أنهم لم يحتاطوا فيأخذوا معهم الطعام الذي يلزم في مخبئهم‪ ،‬ويظهر ذلك جلي ًا في قولهم بعد بعثهم من نومهم‪ ...{ :‬فابعثوا أحدكم بورقكم هذه‬
‫ح هذا الستنتاج‪ ،‬فإن ذلك يقودنا إلى القول باحتمال أن يكونوا قد لجئوا إلى مكان معهود لهم‪.‬‬
‫إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاماً‪ }...‬وإذا ص ّ‬
‫ويعزز هذا الحتمال اسـتخدام (ال) فـي كلمـة (الكهـف) مـن قوله تعالى‪{ :‬وإذ اعتزلتموهـم ومـا يعبدون إل ال فأووا إلى الكهـف} ولم يقـل (فأووا‬
‫إلى كهـف)‪ ،‬فهـو كهفٌـ معهودٌ‪ ،‬وهـو مكان ل يطرقـه القوم‪ .‬فلماذا هـو معهود لدى الفتيـة‪ ،‬وغيـر مطروق مـن قبـل قومهـم ؟! ل يبعـد أن يكون‬
‫النبي الذي آمن به الفتية قد بيّن لهم مكان المسجد الثاني الذي وضع للناس (القصى) ومن هنا وجدناهم يتردّدون عليه للتعبّد عنده‪ ،‬فكان هو‬
‫المكان الذي تبادر إلى أذهانهــم عندمــا فروا‪ ،‬لنــه المكان المألوف والمحبوب‪ ،‬ويبدو أنــه كان فــي موضــع مهجور‪ ،‬كموضــع الكعبــة فــي زمــن‬
‫إبراهيم عليه السلم‪.‬‬

‫‪74‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 75‬‬

‫جاء في الية (‪ )21‬من سورة الكهف‪{ :‬قال الذين غلبوا على أمرهم لنتّخذ نّ عليهم مسجداً} فإذا ت ّم دفن الفتية في الكهف فما الدّاعي لبناء‬
‫مسـجد فوق كهفهـم ؟! ولماذا لم ُيبْنَـ المسـجد بالقرب مـن الكهـف‪ ،‬ليكون المـر أقرب إلى روح الديـن الحـق‪ ،‬وحتـى ل تشوب عقيدة المؤمنيـن‬
‫شائبة تعكّر صفو توحيدهم ؟!‬
‫يبدو لنـا أنّـ بناء المسـجد ل علقـة له بدفـن الفتيـة‪ ،‬بـل هـو نتيجـة اكتشافهـم بأنّـ الصـّخرة القائمـة فوق الكهـف هـي الموضـع الصـلي للمسـجد‬
‫القصى‪ .‬أمّا الكهف فلم يُجعل موضعًا للدفن‪ ،‬بل هو حل لشكال وقع فيه النّاس؛ وهو عدم يقينهم من موت الفتية‪ ،‬لحتمال أن يكونوا قد ناموا‬
‫نومتهـم السـابقة‪ ،‬وإذا كانوا نياماً فل يصـحّ دفنهـم‪ ،‬لمكان بعثهـم مرّة أخرى‪ ،‬فكان الحلّ يجمـع بيـن الحتماليـن؛ فوضعهـم فـي الكهـف مـع إغلق‬
‫بابـه يعتـبر الحـل المثـل؛ فإذا كانوا أمواتاً فقـد تحقّق القـبر لهـم‪ ،‬وإن كانوا أحياءً فالكهـف أسـلم لهـم عنـد بعثهـم‪ .‬والدليـل على تردّدهـم بيـن الدّفـن‬
‫وعدمـه مـا جاء فـي اليـة (‪ )21‬مـن سـورة الكهـف‪ ...{ :‬إذ يتنازعون بينهـم أمرهـم فقالوا ابنوا عليهـم بنياناً ربهـم أعلم بهـم‪ }...‬لحـظ قولهـم‪:‬‬
‫{ربهم أعلم بهم} وعليه فهناك احتمال أن يكون القوم قد دفنوهم بعيداً عن المسجد‪ ،‬بعد أن تحقّقوا من موتهم‪ ،‬ومن المتوقّع أن يكون ذلك بعد‬
‫فترة من الزمن‪.‬‬
‫‪‬الموقع‬
‫‪.1‬صخرة بيت المقدس هي المكان الكثر ارتفاع ًا في ساحات المسجد‪.‬‬
‫‪.2‬تقع الصّخرة في وسط ساحات المسجد القصى‪ ،‬وهذا يعني أن المسجد كان يتسع حول الصّخرة شيئاً فشيئاً كما هو المر‬
‫في المسجد الحرام‪.‬‬
‫‪.3‬كـل مـا يحيـط بالصـّخرة مـن سـاحات هـي فـي حقيقتهـا تسـويات‪ ،‬ممـا يدل على أن الصـّخرة كانـت فوق رأس جبـل‪ ،‬واقتضـى‬
‫واقع التوسعة أن يتم إنشاء هذه التسويات‪ ،‬حتى أصبحت ساحات المسجد على الصّورة الحالية‪.‬‬
‫‪.4‬ثابـت أنّـ عمـر بـن الخطاب رضـي ال عنـه قـد بنـى المسـجد فـي أقصـى الجهـة الجنوبيـة‪ .‬وهذا مفهوم تماماً‪ ،‬لن صـلة‬
‫الجماعـة توجـب أن يقـف المام أمام الناس‪ ،‬ثـم تتكامـل الصـفوف مـن خلفـه‪ ،‬أي أن المام يقـف فـي أقصـى الجنوب‪ ،‬ثـم‬
‫تتكامــل الصــفوف فــي اتجاه الشمال‪ .‬ولو بنــي المســجد فــي غيــر هذا الموقــع لكان ذلك مؤدّيا إلى إلغاء مســجديّة بعــض‬
‫ساحات المسجد‪ ،‬وأنّى للصحابة رضوان ال عليهم أن يفعلوا ذلك‪ ،‬وقد وصف لهم الرسول صلى ال عليه وسلّم ساحات‬
‫المسجد وحدّدها لهم ؟‪.‬‬
‫‪.5‬على ضوء مـا سلف يمكننا أن نتصوّر واقـع الصـّخرة في زمـن فتية الكهف‪ ،‬الذي نتوقّع أن يكون في حدود العام ‪3760‬‬
‫قبل الميلد‪.‬‬
‫‪.6‬كانت إذن صخرة على رأس جبل‪ ،‬ل يحيط به بناء‪ ،‬ول يوجد بالقرب منه مدينة مأهولة كما هو اليوم‪ .‬والدراسات الثريّة‬
‫تشير إلى أنّ زمن بناء مدينة القدس أحدث من التاريخ الذي ذكرناه آنفا‪.‬‬
‫‪‬‬

‫الصّخرة وكهفها‬

‫تمهيداً لتقديم الدليل الرّياضي على أن كهف أصحاب الرقيم هو كهف صخرة بيت المقدس نقدم الملحظات التية‪:‬‬
‫‪.1‬تبلغ مساحة الصخرة أكثر من ضعف مساحة الكعبة المشرّفة‪.‬‬
‫‪.2‬يقع الكهف تحت الجزء الجنوبي (القبلي) من الصّخرة‪.‬‬
‫ل عن جهة الجنوب الجغرافي‪ ،‬وهذه وضعية توافق ما جاء في الية ‪ 17‬من سورة الكهف‪:‬‬
‫‪.3‬باب الكهف في اتجاه القبلة‪ ،‬أي يميل قلي ً‬
‫ن هذا يعني أ ّ‬
‫ن‬
‫{وترى الشمس إذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين‪ ،‬وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال‪ }...‬وأكثر المفسرين على أ ّ‬
‫الباب في الجهة الجنوبيّة‪.‬‬
‫‪.4‬حتى ندخل الكهف اليوم ل بد أن نهبط عدداً من الدّرجات‪ ،‬وهذا نتيجة التّسويات التي تمت عند بناء قبة الصّخرة‪.‬‬
‫‪.5‬المسـاحة الكـبر مـن الكهـف تقـع عـن يميـن الداخـل إلى الكهـف‪ ،‬وإذا عرفنـا أنّـ هناك بئراً تحـت أرض الكهـف‪ ،‬فإن هذا الواقـع سـيجبر‬
‫الفتيـة‪ ،‬الذيـن يحتمـل أن يكون عددهـم سـبعة‪ ،‬على أن يناموا ورؤوسـهم تتجـه شرقاً‪ ،‬وأرجلهـم تتجـه غرباً‪ ،‬لنـه ل يعقـل أن تُجعـل‬
‫الرؤوس تجاه الباب وبالقرب مـن البئر‪ ،‬ومثـل هذه الوضعيّة تسـمح لشمـس الغروب أن تدخـل فتصـيب مـن أرجلهـم أولً ثـم تقرضهـم‬
‫شيئاً فشيئاً‪{ :‬وإذا غربـت تقرضهـم ذات الشمال} فاليـة تصـرّح بأنّـ تزاور الشمـس وتراجعهـا يكون عـن الكهـف‪ ،‬أمّا القرض‪ ،‬وهـو‬
‫القطـع‪ ،‬فيكون لجسـام للفتيـة‪ .‬ويبدو أن ذلك مـن أجـل تزويدهـم بالطّاقـة‪ ،‬وعلى وجـه الخصـوص الرجـل والطراف‪ ،‬والتـي هـي البعـد‬
‫عن القلب مضخّة الدّورة الدّمويّة‪.‬‬
‫‪.6‬لو كان الكهف واسعاً جدًا أو عميق ًا لما أمكن للشمس أن تدخل وتقرضهم جميعاً‪ ،‬وواقع كهف الصّخرة هو الواقع المثالي لهذا المر‪،‬‬
‫وسعته مناسبة لعددهم؛ فل هو بالضّيق ككهف الرجيب في الردن‪ ،‬ول هو بالواسع العميق الذي يمنع دخول الشمس لتمسّهم جميعاً‬
‫في أجزاء من أجسامهم‪ .‬وهذه المعاني بعض ما يشير إليه قوله تعالى‪{ :‬وهم في فجوة منه}‪.‬‬
‫‪.7‬هناك فتحة في سقف الكهف وقد تكون مستحدثة‪.‬‬

‫‪75‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 76‬‬

‫‪.8‬بعد التدقيق وإعمال الخيال لتصوّر واقع باب الكهف قبل إنشاء التسويات يمكن أن نصل إلى نتيجة أنّه يمكن لكلب يبسط ذراعيه أن‬
‫يوصـد الباب‪ .‬وهذا مـا نميـل إليـه فـي تفسـير قوله تعالى‪{ :‬وكلبهـم باسـط ذراعيـه بالوصـيد} وهذا يعنـي أن اتجاه الكلب مـن الشرق إلى‬
‫الغرب أو العكس‪ .‬ووجود الكلب موصداً للباب ل يمنع مرور الشمس كما هو متصوّر‪.‬‬

‫‪‬قصة الكهف وعلقتها بتاريخ ‪ 2022‬م الموافق ‪ 1443‬هـ الموافق ‪ 5782‬عبري‪:‬‬
‫ترتيـب سـورة الكهـف فـي المصـحف هـو (‪ ،)18‬واللفـت أن قصـة الكهـف تتألف مـن (‪ )18‬آيـة‪ .‬وتنتهـي القصـة‪ ،‬والتـي مجموع حروفهـا (‬
‫‪ )1401‬مـن الحروف‪ ،‬باليـة (‪ )26‬وهذه هـي اليـة (‪ )2166‬فـي ترتيـب آيات المصـحف‪ .‬وأبرز عدد فـي قصـة الكهـف هـو (‪ ،)309‬وهـو مدّة‬
‫لبث أصحاب الكهف‪{ :‬ولبثوا في كهفهم ثلث مائة سنين وازدادوا تسعاً} (الية ‪ 25‬الكهف)‪ .‬وقد فصّلنا أسرار هذا العدد‪ ،‬ومنها علقته بزوال‬
‫يهود والدجال المتوقع ‪ 2022‬م الموافق ‪ 1443‬هـ الموافق ‪ 5782‬عبري‪ ،‬والذي هو على ضوء نتائج دراستنا (رقيمي) وليس (عبرياً)‪.‬‬
‫قلنـا سـابقاً إنـّ سـورة السـراء هـي السـورة (‪ )17‬فـي ترتيـب المصـحف‪ ،‬وإنـّ حادثـة السـراء ونبوءات السـورة تتعلق بالرض المقدّسـة‬
‫ن ترتيب سورة مريم هو (‪ ،)19‬وأحداث قصة مريم وعيسى عليهما السلم هي في فلسطين‪ .‬فلماذا ل تكون أحداث السّورة (‪،)18‬‬
‫فلسطين‪ .‬وإ ّ‬
‫أي قصة الكهف‪ ،‬في فلسطين أيض ًا ؟!‬
‫إذا صـحّ مـا نقول مـن احتمال وجود الكهـف فـي رحاب القصـى المبارك‪ ،‬فإنـه يصـبح مـن المفهوم وجود علقـة لقصـة الكهـف بزوال الفسـاد‬
‫اليهودي الدجالي مـن الرض عام ‪ 2022‬م الموافـق ‪ 1443‬هــ الموافـق ‪ 5782‬رقيمـي‪ .‬والذي يهمنـا هنـا لفـت النتباه إلى بعـض الملحظات‬
‫العددية المتعلقة بهذه المسألة‪:‬‬
‫أولً‪ :‬عدد حروف قصـة الكهـف هـو ‪ 1401‬حرفاً‪ -‬وهنـا الحكمـة فـي قراءة فواتـح سـورة الكهـف التـي تتضمـن قصـة أصـحاب الكهـف على‬
‫الدجال لنه تقول بلسان الحال للدجال إني أعرف حقيقتك من العجاز العددي الذي تتضمنه سورة الكهف ‪ ،-‬ولهذا العدد مفاجآت منها‪:‬‬
‫أ ) عدد السنين من عام السراء (حيث نزلت السورة وما تتضمنه من نبوءة متعلقة بالفساد اليهودي في الرض) إلى عام ‪ 2022‬م هو ‪:‬‬
‫(‪.)1401( = )621 - 2022‬‬
‫ب) جُمّل‪" :‬ألفان واثنن وعشرون" = ‪ 1401‬مع ملحظة أن كلمة (اثنن) وردت في رسم المصحف هكذا‪( :‬اثنان) و (اثنن)‪.‬‬
‫جــ) إذا أضفنـا إلى العدد ‪ 1401‬جُمّل (سـورة الكهـف) يكون الناتـج‪ + 1401( :‬سـورة الكهـف ‪ 1808 = )407‬ولهذا العدد أيضاً مفاجآت‬
‫نراها في البند الثاني التي‪.‬‬
‫ثانياً‪ :‬العام الهجري ‪ 1443‬يوافق العام ‪ 2022‬م‪ .‬وإليك هذه الملحظات العددية المتصلة بالنقاط السابقة‪:‬‬
‫أ) جمّل‪" :‬ألف وأربعمائة وثلث وأربعون" هو (‪.)1808‬‬
‫ب) المفاجأة الثانية هي أنّ جُمّل قوله تعالى‪{ :‬ثلث مائة سنين وازدادوا تسعاً} هو ‪. 1808‬‬
‫ن حاصل جمع العدد (‪ )1808‬مع العدد (‪ )309‬هو‪ 2117 = )309 + 1808( :‬فما هو هذا العدد؟ إنّه ‪2022‬‬
‫جـ) المفاجأة الثالثة هي أ ّ‬
‫يُضاف إليـه جُمّل كلمـة "ميلدي" (جُمّل "ميلدي" = ‪ )2117( = )95 + 2022( :)95‬أمّا لماذا أضفنـا (‪ )309‬إلى جُمّل {ثلث مائة سـنين‬
‫وازدادوا تسـعا} ؟ فقـد لفـت انتباهنـا فـي دراسـة سـابقة أنّـ عدد الكلمات مـن بدايـة قصـة الكهـف وحتـى كلمـة (ثلث) بعـد قوله تعالى‪ { :‬ولبثوا فـي‬
‫كهفهـم} هـو ‪ ،309‬ممـا يعنـي أن الخـبر بعـد قوله تعالى‪{ :‬ولبثوا فـي كهفهـم} قـد جاء بصـيغة بيانيّة‪ ،‬أي‪{ :‬ثلث مائة سـنين وازدادوا تسـعاً}‪،‬‬
‫وصيغة عددية أي (‪ )309‬ول بد لذلك من دللة‪.‬‬
‫د) المفاجأة الرابعــة للعدد (‪ )1808‬والذي هــو أيضاً جُمّـل‪" :‬ألف وأربعمائة وثلث وأربعون" أن الفرق بيــن (‪ )1808‬و (‪ )1443‬هــو ‪( :‬‬
‫‪ )365( = )1443 - 1808‬ومعلوم أن هذا هو عدد أيام السّنة‪.‬‬
‫ثالثاً‪ :‬قلنا إن قصة الكهف في سورة الكهف تنتهي عند الية (‪ )26‬وترتيب هذه الية في المصحف هو ‪ 2166‬فما هو هذا العدد ؟!‬
‫أ ) العدد ‪ 2166‬هو المضاعف ‪ 114‬للعدد ‪ 19‬ومعلوم أن (‪ )114‬هو عدد سور القرآن الكريم‪ .‬وهذه مجرد ملحظة ل نبني عليها في هذا‬
‫المقام‪.‬‬
‫ب) إذا أضفنا إلى العدد ‪ 2022‬جُمّل كلمة "للميلد" (جُمّل "للميلد" = ‪ )144‬فسيكون الناتج‪.)2166( = )144 + 2022( :‬‬

‫‪‬مرتكزات‪:‬‬
‫كيف يمكن لنا أن نثبت عن طريق العدد أن كهف صخرة بيت المقدس هو كهف أصحاب الرقيم؟! من كانت لديه خبرة بالبناء العددي القرآني‬
‫يلحظ التنوع في النماط العددية‪ ،‬ومن هنا فإن ما نقدّمه في هذه الدراسة من دليل عددي تتنوع مداخله نترك مسئولية الحكم فيه للقارئ‪ ،‬تبعاً‬
‫لقناعاته‪.‬‬
‫في علم (المساحة) إذا طلب من الم سّاح أن يحدد معالم أرض ما‪ ،‬فإنه ينطلق من نقطة ثابتة ليحدد حدود قطعة الرض المطلوبة‪ .‬ونحن هنا‬
‫سنقوم بتحديد نقاط ثابتة في محاولتنا لثبات الفرضيّة المطروحة في هذه الدراسة‪ .‬والنقاط الثابتة هنا هي‪:‬‬
‫‪76‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 77‬‬

‫‪.1‬عبارة {المسجد القصى} في الية الولى من سورة السراء‪.‬‬
‫‪.2‬كلمة {المسجد} في قوله تعالى‪{ :‬وليدخلوا المسجد} في الية ‪ 7‬من سورة السراء‪ .‬والمقصود بالمسجد هنا المسجد القصى‪.‬‬
‫‪.3‬كلمة {الكهف} في اليات (‪ )16 ،11 ،10 ،9‬من سورة الكهف‪.‬‬
‫‪.4‬كلمة {كهفهم} في اليتين (‪ )25 ،17‬من سورة الكهف‪.‬‬
‫‪.5‬كلمة {مسجداً} في قوله تعالى‪{ :‬لنتخذن عليهم مسجداً} في الية ‪ 21‬من سورة الكهف‪.‬‬
‫‪.6‬العدد (‪ )309‬أو جمّل {ثلث مائة سنين وازدادوا تسعاً} في الية ‪ 25‬سورة الكهف‪.‬‬
‫والن‪ ،‬وبعـد تحديـد النّقاط الثابتـة‪ ،‬وبعـد تحديـد الفرضيّة نسـأل‪( :‬إذا وجدنـا علقات رياضيّة متعددة تربـط ثوابـت سـورة السـراء الواردة فـي‬
‫النقاط (‪ )2 ،1‬بثوابت سورة الكهف الواردة في النقاط (‪ ،)6 ،5 ،4 ،3‬فهل يصحّ أن نقول‪ :‬إنّ حقيقة المسجد القصى في سورة السراء هي‬
‫حقيقة الكهف في سورة الكهف) ؟‪.‬‬

‫‪‬مفاتيح عدديّة‬
‫‪.1‬جُمّل عبارة (المسـجد القصـا) وفـق رسـم المصـحف هـو (‪ ،)x 19 19( = )361‬ول يغيـب عـن البال مركزيـة الجُمّل والعدد ‪ 19‬فـي‬
‫مسألة العجاز العددي‪.‬‬
‫جمّل كلمـة (الكهـف) هـو (‪ ،)136‬وجُمّل كلمـة (كهفهـم) هـو (‪ ،)150‬وعندمـا نعلم أنّـ كلمـة (الكهـف) تكررت فـي سـورة الكهـف (‪)4‬‬
‫‪ُ .2‬‬
‫مرّات‪ ،‬و أن كلمـة (كهفهـم) تكررت مرتيـن‪ ،‬فإن ذلك يعنـي أنّـ جُمّل الكلمات السـّت فـي سـورة الكهـف هـو (‪= 4×136( = )844‬‬
‫‪.)300 = 2×150( + )544‬‬
‫‪.3‬مجموع ترتيب كلمات (الكهف‪ ،‬كهفهم) في السّورة هو‪.)1048( = )387 + 195 + 178 + 110 + 94 + 84( :‬‬
‫جمّل كلمة (مسجدا) هو (‪ )108‬وترتيب الكلمة في سورة الكهف هو (‪.)327‬‬
‫‪ُ .4‬‬
‫‪.5‬مجموع أرقام اليات التي وردت فيها كلمة (الكهف‪ ،‬كهفهم) هو‪.)88( = )25 + 17 + 16 + 11 + 10 + 9( :‬‬
‫جمّل قوله تعالى‪{ :‬ثلث مائة سنين وازدادوا تسـعاً} هـو (‪ .)1808‬أمـا مجموع ترتيـب هذه الكلمات فـي السـّورة فهـو‪389 + 388( :‬‬
‫‪ُ .6‬‬
‫‪.)1950( = )392 + 391 + 390 +‬‬
‫جمّل عبارة (سورة الكهف) هو (‪.)407‬‬
‫‪ُ .7‬‬

‫‪‬خلصة ‪:‬‬
‫(‪)844‬‬

‫جمّل كلمات الكهف في سورة الكهف‪.‬‬
‫ُ‬

‫(‪)1048‬‬

‫ترتيب كلمات الكهف في سورة الكهف‪.‬‬

‫(‪)88‬‬

‫مجموع أرقام اليات المتضمّنة كلمات الكهف‪.‬‬

‫(‪)361‬‬

‫جمّل (المسجد القصا) وفق الرسم العثماني‪.‬‬
‫ُ‬

‫(‪)327‬‬

‫ترتيب كلمة مسجدا في سورة الكهف‪.‬‬

‫‪‬لطائف عددية‪:‬‬
‫جمّل ‪ +‬ترتيـب ‪ +‬آيات) كلمات الكهـف فـي سـورة الكهـف يكون الناتـج‪ 1980 = )88 + 1048 + 844( :‬فمـا‬
‫•إذا جمعنـا ( ُ‬
‫هو هذا العدد؟‬
‫ن هذا العدد هو حاصل ضرب (ترتيب سورة الكهف) في المصحف في (عدد آياتها) = (‪.)x 110( = )1980 18‬‬
‫المفاجأة هنا أ ّ‬
‫•ترتيب سورة الكهف في المصحف هو (‪ )18‬وهذا أيض ًا عدد آيات قصة الكهف‪ ،‬فإذا أضفنا إليه العدد (‪ )309‬يكون الناتج‪:‬‬
‫(‪ ،)327( = )309 + 18‬وهذا هو ترتيب كلمة (مسجدا) في سورة الكهف‪.‬‬
‫•إذا أضفنا إلى العدد (‪ )327‬العدد (‪ )309‬يكون الناتج‪ )636( = )309 + 327( :‬فما هو هذا العدد ؟!‬

‫‪77‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 78‬‬

‫معلوم أن سورة الكهف تسمّى أيض ًا سورة أصحاب الكهف‪ ،‬ومعلوم أن الرسول صلى ال عليه وسلم أطلق أكثر من اسم على بعض ال سّور‬
‫القرآنيّة‪ .‬وعليه إذا قمنا بجمع (رقم سورة الكهف) و (جُمّل "سورة أصحب الكهف")‪ ،‬وفق الرسم العثماني‪ ،‬و (عدد آيات السّورة) هكذا‪18 ( :‬‬
‫‪ +‬جُمّل "سورة أصحب الكهف" ‪ )110 +‬يكون الناتج‪.)636( = )110 + 508 + 18( :‬‬
‫هذا يعني أنّ العدد (‪ )327‬والذي هو ترتيب كلمة (مسجدا) في سورة الكهف‪ ،‬إذا حذف منه العدد ‪ 309‬يعطينا رقم السورة‪ .‬وإذا أضيف إليه‬
‫العدد ‪ 309‬يعطينا حاصل جمع رقم السورة‪ ،‬واسمها‪ ،‬وعدد آياتها‪ ،‬كما رأينا‪ .‬ول أدري إن كان من المناسب في هذا المقام أن نقول إ نّ العام‬
‫‪ 636‬م هو العام الذي فتح فيه عمر بن الخطاب رضي ال عنه بيت المقدس‪.‬‬
‫•إذا حذفنا جُمّل "سورة" مما ذكر كالتي‪( 237 + 18( :‬جُمّل "أصحب الكهف") ‪ )110 +‬يكون الناتج‪ )365( :‬وهذا هو‬
‫عدد أيّام السنة الشمسية‪ ،‬وهو أيضاً جُمّل كلمة (رقيميّة) ويصبح المر لفتاً للنظر عندما نرجع إلى اللوحات أعله‪.‬‬
‫•وإذا أضفنا إلى جُمّل "سورة الكهف" رقم ال سّورة في المصحف‪ ،‬وعدد آيات السورة‪ ،‬ومدّة لبث الفتية‪ ،‬يكون الناتج‪18( :‬‬
‫‪ ،)844( = )309 + 110 + 407 +‬والمفاجأة هنا أن هذا هو مجموع جُمّل كلمات (الكهف) السّت في سورة الكهف!!‬
‫•جاء في الية ‪ 22‬من سورة الكهف‪{ :‬سيقولون ثلثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجم ًا بالغيب‪ .‬ويقولون‬
‫سبعة وثامنهم كلبهم‪ .‬قل ربي أعلم بعدتهم‪ .}...‬نلحظ أنّ عبارة (رجم ًا بالغيب) قد فصلت بين مجموعتين من العداد‪ .‬فإذا‬
‫جمعنا أعداد المجموعة الولى يكون الناتج‪ 18 = )6 + 5 + 4 + 3( :‬وهذا هو ترتيب السّورة في المصحف‪.‬‬
‫وإذا جمعنـا أعداد المجموعـة الثانيـة يكون الناتـج‪ 15 = )8 + 7( :‬وهذا هـو رقـم الجزء الذي توجـد فيـه سـورة الكهـف‪ .‬ولم يبـق فـي قصـة‬
‫الكهف إل العدد ‪ 309‬وعليه يكون مجموع العداد التي وردت في القصّة هو‪ 342 = )309 + 15 + 18( :‬فما هو هذا العدد؟‬
‫إنه ترتيب السّورة مضروباً في العدد (‪19 = 342 × 18 :)19‬‬
‫•جاء في الية ‪ 19‬من سورة الكهف‪ ...{ :‬قال قائل منهم كم لبثتم‪ ،‬قالوا لبثنا يوم ًا أو بعض يوم‪ ،‬قالوا ربكم أعلم بما لبثتم‬
‫فابعثوا أحدكــم‪ }...‬تكرر الكلم عــن لبــث أصــحاب الكهــف فــي اليــة ثلث مرّات‪( :‬لبثتــم‪ ،‬لبثنــا‪ ،‬لبثتــم)‪ .‬ونظراً لهميــة هذه‬
‫الكلمات الثلث‪ ،‬باعتبارهـا تشيـر إلى المدة الزمنيـة للبـث الفتيـة فـي الكهـف‪ ،‬فقـد قمنـا بحسـاب جمّلهـا فكان المجموع‪( :‬لبثتـم‬
‫‪ + 972‬لبثنا ‪ + 583‬لبثتم ‪2527 = )972‬‬
‫وإليك هذه اللطيفة العدديّة في الية ‪ 25‬من سورة الكهف‪( :‬ولبثوا في كهفهم ثلث مائة سنين وازدادوا تسعا) معلوم أن كلمة (كهفهم) هي‬
‫آخـر كلمـة مـن الكلمات السـتّ التـي تكررت فـي سـورة الكهـف‪ ،‬وإذا قمنـا بأخـذ جُمّل عبارة ( ولبثوا فـي) ثـم قمنـا بالتعويـض مكان كلمـة (كهفهـم)‬
‫جمّل وترتيب كلمات الكهف السّت في السّورة‪ ،‬يكون الناتج‪:‬‬
‫مجموع ُ‬
‫جُمّل‬

‫جُمّل‬

‫ترتيب‬

‫ولبثوا في‬

‫كلمات الكهف‬

‫كلمات الكهف‬

‫‪635‬‬

‫‪+‬‬

‫‪844‬‬

‫‪+‬‬

‫‪1048‬‬

‫=‬

‫‪2527‬‬

‫‪‬لمؤيدات العدديّة لفرضيّة كهف صخرة بيت المقدس ‪:‬‬
‫أولً‪ :‬عدد اليات مـن نهايـة اليـة الولى مـن سـورة السـراء‪ ،‬والتـي تتحدث عـن السـراء والمسـجد القصـى‪ ،‬إلى نهايـة اليـة ‪ 26‬مـن سـورة‬
‫الكهف‪ ،‬والتي تنتهي عندها قصة أصحاب الكهف‪ ،‬هو (‪ )136‬آية‪ ،‬وهذا هو جُمّل كلمة (الكهف)‪.‬‬
‫ثانياً‪ :‬عدد الحروف مـن بدايـة (المسـجد القصـا) فـي اليـة الولى مـن سـورة السـراء‪ ،‬إلى بدايـة (الكهـف والرقيـم) فـي اليـة ‪ 9‬مـن سـورة‬
‫الكهف‪ ،‬وهو أول ذكر لكلمة (الكهف) في السورة‪ ،‬هو (‪ )6859‬فما هو هذا العدد؟! إنّه‪ ،)6859( = )19 × 19 × 19( :‬وهذا أيضاً‪:‬‬
‫ن ‪ 361‬هو جُمّل (المسجد القصا) وفق الرسم العثماني‪.)6859( = )19 × 361( :‬‬
‫ومعلوم أ ّ‬
‫ويمكن صياغة المسألة بطريقة أخرى‪:‬‬
‫جمّل (المسجد القصا)‪.‬‬
‫عدد الحروف من عبارة (المسجد القصا) إلى عبارة (الكهف والرقيم) هو‪ :‬المضاعف ‪ 19‬ل ُ‬
‫ملحظـة‪ :‬يمكـن أن نبدأ العـد مـن بدايـة (المسـجد القصـا) إلى بدايـة (الكهـف والرقيـم)‪ ،‬ويمكـن أيضاً مـن نهايـة (المسـجد القصـا) إلى نهايـة‬
‫(الكهف والرقيم)‪.‬‬

‫‪78‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 79‬‬

‫ثالثاً‪ :‬جاء فـي اليـة ‪ 7‬مـن سـورة السـراء‪ ...( :‬وليدخلوا المسـجد) ويُقْصـَد بـه المسـجد القصـى‪ ،‬وهذا ثانـي وآخـر ذكـر للمسـجد القصـى فـي‬
‫سـورة السـراء‪ .‬وإذا صـحّ الفتراض أنّه المسـجد الذي ذكـر فـي اليـة ‪ 21‬مـن سـورة الكهـف‪( :‬لنتخذن عليهـم مسـجدا) فمـا العلقـة العدديـة بيـن‬
‫اللفظين؟!‬
‫إذا بدأنــا ع ّد الكلمات مــن نهايــة قوله تعالى‪( :‬وليدخلوا المســجد) إلى قوله تعالى‪( :‬لنتخذن ـّ عليهــم مســجدا)‪ ،‬فســوف نجــد أن ترتيــب كلمــة‬
‫(مسجدا) هو (‪ ،)1785‬فما هو هذا العدد ؟!‬
‫معلوم أن جُمّل (المسـجد القصـا) وفـق الرسـم القرآنـي هـو (‪ .)361‬واللطيـف هنـا أنّـ العدد (‪ )1785‬هـو‪[ :‬مجموع جُمّل (المسـجد القصـا)‬
‫المشار إليـه فـي اليـة (‪ )7‬مـن سـورة السـراء ‪ +‬وجمّل (المسـجد القصـا) الذي نرجّح أنّه المقصـود فـي قوله تعالى (لنتخذنّـ عليهـم مسـجداً)‬
‫جمّل‪( :‬الذي بركنا حوله)] هكذا‪ .)1785( = )1063 + 361 + 361( :‬فتأمّل !!‬
‫الوارد في سورة الكهف‪ + ،‬مضافاً إليه ُ‬
‫رابعاً‪ :‬عدد الكلمات مـن نهايـة اليـة الولى مـن سـورة السـراء‪ ،‬والتـي تتحدث عـن السـراء والمسـجد القصـى‪ ،‬إلى نهايـة قصـة أصـحاب‬
‫الكهف‪ ،‬أي نهاية الية ‪ 26‬من سورة الكهف‪ ،‬هو (‪ )1950‬كلمة‪ ،‬فما هو هذا العدد؟‬
‫أ)‪ -‬قلنا سابقًا إن العدد ‪ 309‬من الثوابت في هذه المسألة‪ ،‬وهو العدد الهم في قصة الكهف‪ .‬فإذا أخذنا مجموع تراتيب كلمات قوله تعالى‪:‬‬
‫(ثلث مائة سنين وازدادوا تسعا) من سورة الكهف‪ ،‬فإنّ الناتج هو‪.)1950( = )392 + 391 + 390 + 389 + 388( :‬‬
‫ب)‪ -‬جُمّل كلمات الكهـف السـّت‪ ،‬وجُمّل كلمـة (مسـجداً) ‪ -‬على اعتبار أنّـ موقـع الكهـف هـو موقـع المسـجد القصـا ‪ -‬مضافاً إليـه ترتيـب هذه‬
‫الكلمات في سورة الكهف‪ ،‬يكون الناتج‪( :‬ترتيب ‪ ،‬جمّل ‪ ،‬ترتيب ‪ ،‬جمّل) = (‪.)2327( = )108 + 327 + 844 + 1048‬‬
‫جمّل ‪ +‬وترتيب كامل الية (‪ )25‬الكهف‪{ :‬ولبثوا في كهفهم ثلث مائة سنين وازدادوا تسعا}] ؟ ‪:‬‬
‫فما علقة هذا العدد [ب ُ‬
‫ج)‪[ -‬مجموع ترتيـــب كلمات اليـــة (‪ + ،)3108( = )392 + 391 + 390 + 389 + 388 + 387 + 386 + 385‬ومجموع جُمّــل‬
‫كلمات الية (‪ ،])2593‬هو‪.)5701( = )2593 + 3108( :‬‬
‫جمّل الية (‪ )25‬من سورة الكهف) ؟ ‪:‬‬
‫جمّل كلمات الكهف وكلمة {مسجدا}) و (ترتيب ‪ +‬و ُ‬
‫فما العلقة بين (ترتيب ‪ +‬و ُ‬
‫د)‪ -‬مجموع ترتيـب وجمّل كلمات الكهـف وكلمـة {مسـجدا} = (‪ ،)2327‬فإذا أضفنـا إليـه جمّل‪{ :‬المسـجد القصـا الذي بركنـا حوله} والعدد (‬
‫‪ )1950‬يكون الناتج‪ ،)5701( = )1950 + 1424 + 2327( :‬وهذا هو مجموع جمّل وترتيب الية (‪ )25‬من سورة الكهف‪ .‬فتأمّل!!‬
‫خامسـاً‪ :‬ترتيـب كلمـة {المسـجد} فـي قوله تعالى مـن سـورة السـراء‪{ :‬المسـجد القصـى} هـو (‪ ،)10‬وترتيـب {المسـجد} فـي قوله تعالى مـن‬
‫سورة السراء‪{ :‬وليدخلوا المسـجد} هو (‪ ،)98‬وعليـه يكون مجموع ترتيب كلمتـي المسـجد فـي سورة السراء هـو‪،)108( = )98 + 10( :‬‬
‫وإليك هذه الملحظات العددية حول هذا العدد‪:‬‬
‫أ) إذا أضفنـا إلى العدد (‪ )108‬جُمّل قوله تعالى فـي حـق المسـجد القصـى {الذي بركنـا حوله} يكون الناتـج‪،)1171( = )1063 + 108( :‬‬
‫فما هو هذا العدد؟‬
‫إذا أضفنـا إلى ترتيب كلمة {مسجدا} في سـورة الكهف‪ ،‬جُمّل كلمات الكهف ال سّت في السـّورة‪ ،‬يكون الناتج‪،)1171( = )844 + 327 ( :‬‬
‫كأن جُمّل {الذي بركنا حوله}‪ ،‬قابَل جُمّل كلمات الكهف‪ ،‬وموقع {المسجد} في سورة السراء‪ ،‬قابل موقع {مسجدا} في سورة الكهف‪.‬‬
‫ب) العدد (‪ )108‬والذي هو مجموع ترتيب كلمتي {المسجد} في سورة السراء‪ ،‬هو أيض ًا جُمّل كلمة {مسجدا}‪.‬‬
‫جــ) الفرق بين ترتيب كلمتـي {المسـجد} الولى والثانية من سورة السراء هـو‪ ،)88( = )10 – 98( :‬وهذا هـو مجموع أرقام اليات التـي‬
‫وردت فيهـا كلمات {الكهـف} السـت فـي سـورة الكهـف‪ .‬وعليـه يكون مجموع ترتيـب كلمتـي {المسـجد} هـو جُمّل {مسـجدا}‪ ،‬والفرق بينهمـا هـو‬
‫مجموع أرقام اليات التي تضمّنت ألفاظ الكهف‪.‬‬
‫سـادساً‪ :‬إذا أضفنـا إلى مجموع كلمات سـورة السـراء مجموع كلمات قصـة أصـحاب الكهـف يكون الناتـج‪ 1892 = )336 + 1556( :‬فمـا‬
‫هو هذا العدد ؟‬
‫إنّه‪ :‬مجموع جُمّل كلمات (الكهف) السّت مضافاً إليه مجموع تراتيب هذه الكلمات في سورة الكهف‪1892 = )1048 + 844( :‬‬
‫سـابعاً‪ :‬إذا أضيـف إلى (ترتيـب سـورة الكهـف)‪ ،‬العدد (‪ ،)309‬يكون الناتـج‪ ،)327( = )309 + 18( :‬وهذا هـو ترتيـب كلمـة {مسـجدا} فـي‬
‫سورة الكهف‪ ،‬كما ذكرنا في (لطائف عدديّة)‪.‬‬
‫وإذا أضفنـا إلى العدد (‪ ،)327‬العدد (‪ ،)309‬يكون الناتـج‪ ،)636( = )309 + 327( :‬وهذا كمـا ذكرنـا فـي (لطائف عدديّة) حاصـل جمـع‬
‫[رقم سورة الكهف‪ ،‬واسمها‪ ،‬وعدد آياتها]‪ ،‬أي‪ + 18([ :‬سورة أصحاب الكهف ‪.])636( = )110 +‬‬

‫‪79‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 80‬‬

‫وإذا أضفنا إلى العدد (‪ ،)636‬جُمّل {المسجد القصا} أي (‪ ،)361‬يكون الناتج‪ ،)997( = )361 + 636( :‬فما هو هذا العدد؟‬
‫لم ترد كلمة {ال صّخرة} معرّفة في القرآن الكريم إل مرّة واحدة‪ ،‬وذلك في الية ‪ 63‬من سورة الكهف‪ .‬والمفاجأة هنا أن ترتيبها بين كلمات‬
‫سورة الكهف هو (‪ .)997‬فتأمّل !!‬
‫أما إذا أضفنا جُمّل {المسجد القصا} أي (‪ ،)361‬إلى جُمّل (سورة السراء) يكون الناتج‪ ،)926( = )361 + 565( :‬وهذا هو جُمّل كلمة‬
‫{الصّخرة} = (‪.)926‬‬
‫وأمّا إذا أضفنــا إلى مجموع جُمّل كلمات (الكهــف) السـّت‪ ،‬وجُمّل كلمــة (مســجدا)‪ -- ،‬على اعتبار أنــه صــخرة الكهــف ‪ --‬عدد آيات ســورة‬
‫السراء‪ ،‬يكون الناتج‪ ،)1063( = )111 + 108 + 844( :‬وأنت خبير الن بأنّ هذا هو جُمّل قوله تعالى‪{ :‬الذي بركنا حوله}‪.‬‬
‫ثامناً‪ :‬جاء في الية ‪ 10‬من سورة الكهف‪{ :‬إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمة‪ ،‬وهيئ لنا من أمرنا رشدا}‪ .‬وجاء في‬
‫اليـة ‪ 16‬مـن سـورة الكهـف‪{ :‬وإذ اعتزلتموهـم ومـا يعبدون إل ال فأووا إلى الكهـف ينشـر لكـم ربكـم رحمتـه‪ ،‬ويهيـئ لكـم مـن أمركـم مرفقاً}‪،‬‬
‫اللفت في اليتين التي‪:‬‬
‫(أوى‪ ،‬فأووا)‪( ،‬آتنا من لدنك رحمة‪ ،‬ينشر لكم ربكم من رحمته)‪( ،‬وهيّئ لنا من أمرنا رشدا‪ ،‬ويهيئ لكم من أمركم مرفقا) مطلبهم رضي ال‬
‫عنهم أن يهيئ ال لهم‪( :‬رشدا ومرفقا)‪.‬‬
‫مجموع جُمّل (رشدا ‪ +‬مرفقــا) هــو‪ ،)926( = )421 + 505( :‬وهذا هــو جُمّل كلمــة {الصـّخرة}‪ .‬ومعلوم أنّه إذا صـحّ أنـّ صــخرة بيـت‬
‫ن موقعها في ذلك الزمان كان يصلح لن ُيرتفق به‪.‬‬
‫المقدس هي ثاني بيت وضع للناس‪ ،‬فقد هُيّئت أصلً لتكون رشدا‪ ،‬ويبدو أ ّ‬
‫تاسـعاً‪ :‬معلوم أن صـلح الديـن اليوبـي قـد فتـح بيـت المقدس سـنة (‪ 1187‬م)‪ ،‬فإذا أضفنـا إلى هذا العدد جُمّل قوله تعالى {الذي بركنـا حوله}‬
‫يكون الناتج‪ ،)2250( = )1063 + 1187( :‬فما هو هذا العدد؟!‬
‫ترتيب كلمة {مسجدا} والذي هو في افتراضنا (صخرة بيت المقدس) هو (‪ ،)327‬وترتيب كلمة {ال صّخرة} في سورة الكهف هو (‪،)997‬‬
‫فماذا لو أضفنا إلى هذين الموقعين جُمّل {الصّخرة} أي (‪ .)2250( = )926 + 997 + 327( :)926‬فتأمّل !!‬
‫إذا فالمسـجد القصـى قضيـة محوريـة فـي الصـراع بيـن الحـق والباطـل بحيـث تكون آخـر فصـول هذا الصـراع فـي هذا المسـجد حيـن يُحاصـر‬
‫المسلمون من طرف الدجال وجنده‪ ،‬وذكره في سورة السراء وسورة الكهف يعزز ما ذهبنا إليه أن المعركة الفاصلة ستكون عند بيت المقدس‬
‫على أسوار المسجد القصى سنة ‪ 2022‬م الموافق ‪ 1443‬هـ‪.‬‬

‫‪‬الميزان ‪456‬‬
‫‪‬المقدمة‬
‫البدء كانـت ملحظـة تتعلق بشعيرة الحـج‪ ،‬إذ جاء الخطاب القرآنـي موجهاً إلى الناس‪ ،‬فـي حيـن جاء الخطاب بأركان السـلم الخرى موجهاً‬
‫إلى أهـل اليمان‪ .‬ثـم تلحقـت الملحظات‪ ،‬فكانت المفاجأة فـي اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج‪ ،‬والتـي هـي آخـر آية فـي القرآن الكريـم يرد فيهـا لفـظ‬
‫(الحـج)‪ .‬إنّهـا المرّة الولى التـي نجـد فيهـا آيـة واحدة تقبـل كـل هذه الحتمالت العدديـة‪ ،‬إذ اعتدنـا فـي الدراسـات السـابقة أن نجـد النماط العدديـة‬
‫تتعلق بالقرآن الكريم‪ ،‬أو بمجموعة من سوره‪ ،‬أو بسورة بعينها‪.‬‬
‫كانـت الفكرة أن يكون الكتاب حول العجاز العددي فـي اليـة (‪ )27‬من سـورة الحـج‪ ،‬إل أن تشعّب العلقات الرياضيّة ووفرتهـا جعلنـا نقتصـر‬
‫على الجانب المتعلق بالعدد (‪ ،)456‬والذي هو ترتيب كلمة الحج في سورة الحج‪ ،‬نظراً لعلقة ذلك بدراسات سابقة تتمركز حول فكرة احتمال‬
‫زوال دولة يهود وهلك الدجال عام ‪ 2022‬م الموافق ‪ 1443‬هـ ‪.‬‬
‫ما يهمنا بالدرجة الولى هو إطلع القارئ الكريم على البنية العددية للقرآن الكريم‪ ،‬وما تمتاز به هذه البنية من تنوّع عجيب‪ .‬أمّا زوال يهود‬
‫وهلك الدجال‪ ،‬واحتمال حصوله عام ‪ 2022‬م‪ ،‬فهو ثمرة تأتي بالدرجة الثانية‪.‬‬
‫لقـد قمنـا عنـد مراجعـة مسـوّدة الكتاب بحذف الكثيـر مـن العداد تسـهيلً على القارئ قدر المكان‪ ،‬لعلمنـا أنّـ أكثـر الناس ينفرون مـن عالم‬
‫الرقام‪ .‬وفـي ظننـا أن المـر سـهل‪ ،‬فليـس هناك معادلت رياضيـة معقّدة‪ ،‬بـل هـي معلومات كثيفـة‪ ،‬موزعـة فـي عدّة فصـول‪ .‬ولن المـر يتعلق‬
‫بالقرآن الكريـم‪ ،‬ويتعلق أيضاً بالمسـألة الفلسـطينية‪ ،‬فالمتوقّع أن يجـد المهتـم متعـة‪ ،‬فتتحول كثافـة الرقام إلى ميزة‪ ،‬كمـا هـو المـر فـي بسـتان‬
‫كثيف الشجار‪.‬‬
‫‪‬ل على النّاس‬
‫ج البيت من استطاع إليه سبيلً‪ ،‬ومن كفر فإنّ ال غني عن العالمين}‪.‬‬
‫جاء في الية ‪ 97‬من سورة آل عمران‪ ...{ :‬ول على الناس ح ّ‬
‫ويستفاد من الية الكريمة المور التية ‪:‬‬
‫‪80‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 81‬‬

‫‪.1‬جاء الخطاب في الية الكريمة للناس كافة‪ ،‬أمّا باقي أركان السلم فقد توجه الخطاب فيها إلى المؤمنين‪ ،‬مثل قوله تعالى في سورة‬
‫ن الصلة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً}‪ ،‬وقوله تعالى في سورة التوبة‪ { :‬يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام‪،}...‬‬
‫النساء‪{ :‬إ ّ‬
‫فما معنى أن يتوجه الخطاب للناس عند الحديث عن الحج دون سائر الركان؟ انظر قوله تعالى في آل عمران‪ ...{ :‬ول على النّاس‬
‫ج البيت‪ ،}...‬وقوله تعالى في سورة الحج‪{ :‬وأذّن في النّاس بالحج‪.}...‬‬
‫حّ‬
‫‪.2‬قوله تعالى في سورة آل عمران‪ ...{ :‬ول على النّاس حجّـ البيـت من استطاع إليه سبيلً} يشيـر إلى أنّـ فريضة الحـج هـي اسـتحقاق‬
‫ربّانـي‪ ،‬لحـظ تعـبير{ل على}‪ .‬نعـم فهـو اسـتحقاق‪ ،‬وهـو دَيـن على النّاس‪ ،‬كـل النّاس‪ ،‬كيـف ل والمسـجد الحرام هـو أول بيـت وضـع‬
‫لعبادة ال؟! كيف ل ومكة هي أم القرى‪ ،‬أي أمّ المم‪ ،‬فمنها كان انطلق النسان في خلفته الرض؟! من هنا كان الخطاب للنّاس كلّ‬
‫النّاس‪.‬‬
‫‪.3‬وهنا يثور سؤال‪ :‬هل يُطلب الحج من كل النّاس بمن فيهم غير المؤمنين؟ نقول‪ :‬نعم‪ ،‬فكما خوطب النسان أن يعبد ربّه وحده‪ ،‬وفق‬
‫مـا بينـه ال تعالى فـي رسـالته‪ ،‬خوطـب أيضاً بأن يقصـد البيـت الحرام الذي فيـه عبـد الباء الوائل ربهـم‪ ،‬والذي منـه انطلقوا ليكونوا‬
‫خلفاء الرض‪ ،‬ومن أراد أن يستجيب إلى هذا الذان فعليه أن يقبل شروط أداء هذا الستحقاق‪ .‬من هنا ندرك بعض أسرار ختم الية‬
‫ن ال غني عن العالمين}‪.‬‬
‫(‪ )97‬من آل عمران بقوله تعالى‪ ...{ :‬ومن كفر فإ ّ‬
‫‪.4‬اليـة (‪ )96‬مـن سـورة آل عمران والتـي تسـبق اليـة (‪ )97‬محـل البحـث هـي‪{ :‬إنّـ أول بيـت وضـع للناس للذي ببكـة مباركًا وهدىً‬
‫للعالميـن} لحـظ‪{ :‬وضـع للناس‪ ...‬وهدى للعالميـن}‪ .‬وفـي اليـة (‪ ...{ : )97‬ول على النّاس‪ ...‬غنـي عـن العالميـن}‪ .‬وبالرجوع إلى‬
‫الية (‪ )27‬من سورة الحج ‪ --‬وهي آخر آية ذكر فيها لفظ الحج في القرآن الكريم ‪ --‬نجد أنّ أذان إبراهيم عليه السّلم بالحج كان‬
‫أذانا عالمياً‪{ :‬وأذّن في النّاس بالحج يأتوك رجالً وعلى كل ضامر يأتين من كلّ ف جّ عميق}‪ ،‬بدللة {وأذّن في النّاس‪ }...‬و {‪ ...‬من‬
‫كل فجّ عميق}‪ ،‬إنها العودة إلى حيث بدأ النسان‪ ،‬بل إنّ الحاج يتمثّل الحالة التي كانت أولً‪ ،‬من البساطة في المظهر واللباس‪.‬‬
‫يبدو أ نّ الح جّ إلى البيت العتيق كان في شريعة النبياء والرسل‪ ،‬فقد صحّت آثار تشير إلى هذا المعنى‪ ،‬منها ما ورد في مسند أحمد بإسناد‬
‫ن هوداً وصالحاً عليهما السّلم قد مرّوا بوادي عُسفان يلبون ويحجّون البيت العتيق‪ .‬وورد في صحيح مسلم أنّ يونس وموسى عليهما‬
‫حسن أ ّ‬
‫السّلم قد حجّا أيضاً‪.‬‬
‫جاء في الية (‪ )27‬من سورة القصص‪{ :‬قال إنّي أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين على أن تأجرني ثماني حجج ‪ }...‬المقصود هنا ثمانية‬
‫أعوام‪ ،‬على اعتبار أنّ في كل عام حجة إلى بيت ال الحرام‪ ،‬وهذا أيضاً يدل على أنهم كانوا يحجّون‪.‬‬
‫تستهل سورة الحج بقوله تعالى‪ ...{ :‬يا أيّها النّاس‪ }..‬وجاء في آخر آية من السورة‪ ...{ :‬وتكونوا شهداء على النّاس‪ ،}...‬وقد وردت كلمة‬
‫{النّاس} فـي السـّورة (‪ )15‬مرّة‪ ،‬وهذه أعلى نسـبة فـي سـور القرآن الكريـم بعـد سـورة النّاس‪ ،‬والمقصـود نسـبة تكرار كلمـة {النّاس} إلى عدد‬
‫كلمات السورة‪ ،‬بل إنّ ترتيب سورة الحج في المصحف‪ ،‬وجمّل اسمها‪ ،‬وعدد آياتها‪ ،‬تؤيد ما نلحظه من علقة بين الحج والناس‪ ،‬فمعلوم أن‬
‫ن جُمّل {الحج} هو (‪ )42‬وعليه يكون مجموع‪:‬‬
‫سورة الحج هي السورة (‪ )22‬في ترتيب المصحف‪ ،‬وعدد آياتها (‪ )78‬آية‪ .‬ومعلوم أ ّ‬
‫(‪ ،)142( = )78 + 42 + 22‬وهذا أيضًا هو جُمّل كلمة {النّاس}‪.‬‬
‫جاء فـي الحديـث الشريـف‪{ :‬الحـج عرفـة}‪ ،‬وعندمـا ننظـر إلى اجتماع الناس فـي صـعيد واحـد يوم عرفـة ندرك تماماً الطابـع الجماعـي لشعيرة‬
‫ن أعمال الحج جميعاً ترمز إلى السنن الفاعلة في الجتماع البشري‪ .‬وإذا كان بالمكان أن تصلي أو تصوم وحدك فليس بالمكان أن‬
‫الحج‪ ،‬بل إ ّ‬
‫تحج وحدك‪ ،‬فالحج عبادة جماعيّة يرجى أن تحقق آثاراً تتعلق بالمجموع النساني‪ ،‬وهو نفير عام يعلن فيه الجميع استجابته لمتطلبات رسالة‬
‫السلم‪" :‬لبّيك الله مّ لبّيك‪ ."..‬ومن المؤمّل أن يساعد ارتقاء وعي الشعوب السلميّة على إدراك جوهر الحج ومراميه‪ ،‬لتعود للمّة فعاليتها‬
‫في حمل رسالة الحق إلى البشرية‪.‬‬
‫الحديث حول الحج في سورة الحج يبدأ بالية (‪ )26‬وينتهي بالية (‪ ،)37‬واللفت للنتباه أ نّ الية التي تليها مباشرة هي‪{ :‬إ نّ ال يدافع‬
‫ن ال ل يحبّ كلّ خوّان كفور}‪ ،‬ثم يكون الذن بالقتال لول مرّة في التشريع السلمي‪{ :‬أُذن للذين يقاتلون بأنّهم ظُلموا وإنّ‬
‫عن الذين آمنوا‪ ،‬إ ّ‬
‫ال على نصـرهم لقديـر}‪ ،‬ثـم يكون الكلم عـن سـنّة التدافـع‪ ...{ :‬ولول دفـع ال الناس بعضهـم ببعـض لهدمـت صـوامع وبيـع وصـلوات ومسـاجد‬
‫ن ال لقوي عزيز}‪ ،‬وبعدها يأتي الحديث عن التمكين لهل الصلح في الرض‪{ :‬الذين‬
‫ن ال من ينصره‪ ،‬إ ّ‬
‫يذكر فيها اسم ال كثيراً‪ ،‬ولينصر ّ‬
‫إن مكنّاهــم فــي الرض أقاموا الصــلة وآتوا الزكاة‪ ،‬وأمروا بالمعروف‪ ،‬ونهوا عــن المنكــر‪ ،‬ول عاقبــة المور}‪ ،‬فجهاد معســكر اليمان يكون‬
‫لهداف سـامية تتعلق برفـع الظلم‪ ،‬وإحقاق الحـق‪ ،‬وإصـلح الرض‪ .‬ول يجوز أن يكون مـن أجـل التسـلط والسـتضعاف‪ .‬أمّا خاتمـة سـورة الحـج‬
‫فهي الية (‪{ :)78‬وجاهدوا في ال حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل‬
‫وفـي هذا ليكون الرسـول شهيداً عليكـم وتكونوا شهداء على النّاس فأقيموا الصـلة وءاتوا الزكاة واعتصـموا بال هـو مولكـم فنعـم المولى ونعـم‬
‫ن مفهوم الجهاد يشمل كل جهد يبذل من أجل نصرة الحقيقة‪.‬‬
‫النصير}‪ ،‬والمتدبر لكتاب ال العزير يدرك أ ّ‬

‫ت‬
‫‪‬اليومَ يئسَ ‪ ...‬اليومَ أكمل ُ‬
‫في التاسـع مـن ذي الحجّة ‪ --‬يوم عرفـة ‪ --‬السـنة العاشرة للهجرة‪ ،‬وبينما النّاس يحتشدون فـي رحاب عرفات‪ ،‬نزل قوله تعالى‪{ :‬اليوم يئس‬
‫الذين كفروا من دينكم فل تخشوهم واخشون‪ ،‬اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي‪ ،‬ورضيت لكم السلم ديناً}‪ ،‬في مثل هذه اللحظات‬
‫والجواء المهيبـة كان إعلن الكتمال‪ .‬وفـي الوقـت الذي اكتمـل فيـه نزول الديـن كان قـد اكتمـل يأس الذيـن كفروا مـن إمكانيـة اجتثاث الديـن أو‬
‫‪81‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 82‬‬

‫تطويقـه‪ ،‬فمنـذ اليام الولى للرسـالة السـلمية عمـل معسـكر الكفـر بجـد على اجتثاث السـلم‪ ،‬وكانـت تربيـة القلّة المؤمنـة تتـم فـي أجواء مـن‬
‫الرفـض والمحاصـرة والتكذيـب‪ ...‬واسـتمر نزول القرآن‪ ،‬واسـتمرت مقاومـة المجتمـع الجاهلي‪ ،‬وارتفـع البناء السـلمي شيئاً فشيئاً‪ ،‬وباكتمال‬
‫البناء اكتملت الحصـانة‪ ،‬فلم يعـد معسـكر الكفـر يطمـع فـي أن ينال مـن الوجود السـلمي‪ .‬وبهذا يظهـر أنّـ إعجاز القرآن الكريـم لم يكـن مقتصـراً‬
‫على بلغته وبيانه‪ ،‬فالنقلة الهائلة التي أحدثها في المجتمع هي من أعظم وجوه إعجازه‪ .‬واليوم ل يُتوقّع أن ييأس أعداء الحق من محاصرة‬
‫السـلم‪ ،‬لن الصـّورة عنـد المسـلمين لم تكتمـل بعـد‪ .‬ويمكـن أن يسـتفاد مـن هذه اليـة الكريمـة أن هناك تناسـب ًا عكسـياً بيـن تصـاعد الصـّحوة‬
‫السلميّة وقدرة القوى المضادة للسلم على تطويقه وتطويعه‪.‬‬
‫فـي التاسـع مـن ذي الحجـة‪ ،‬العام العاشـر للهجرة النبويـة‪ ،‬حـج رسـول ال صـلى ال عليـه وسـلم حِجـة الوداع‪ ،‬ووقـف يخطـب فـي الناس فـي‬
‫اجتماع عرفات‪ ،‬وفـي هذه اللحظات الجليلة نزل قوله تعالى‪{ :‬اليوم يئس الذيـن كفروا مـن دينكـم فل تخشوهـم واخشون‪ ،‬اليوم أكملت لكـم دينكـم‬
‫وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم السلم دينا‪ )3( }..‬المائدة‪.‬‬
‫علَ ْيكُمُـ الْمَ ْيتَ ُة وَالدّمُـ‪ ،}..‬وتختـم بقوله تعالى‪َ { :‬فإِنّ الَّ‬
‫تتكون اليـة الثالثـة مـن سـورة المائدة مـن (‪ )61‬كلمـة‪ ،‬وتبدأ بقوله تعالى‪ { :‬حُرّمَتْـ َ‬
‫غَفُو ٌر رَحِيمٌـ}‪ .‬وفـي التاسـع مـن ذي الحجـة العام العاشـر للهجرة نزل قوله تعالى‪{ :‬اليوم يئس الذيـن كفروا مـن دينكـم فل تخشوهـم واخشون‪،‬‬
‫اليوم أكملت لكـم دينكـم وأتممـت عليكـم نعمتـي‪ ،‬ورضيـت لكـم السـلم ديناً…}‪ ،‬وهذه (‪ )20‬كلمـة‪ ،‬أمـر الرسـول صـلى ال عليـه وسـلم أن توضـع‬
‫بعد الكلمة (‪ )30‬في الية‪ ،‬وهذا أمر يلفت النتباه‪ ،‬ويثير الهتمام‪ ،‬ويدعو إلى التدبّر‪.‬‬
‫أنظر نص الية (‪ )3‬من سورة المائدة قبل نزول قوله تعالى‪{ :‬اليوم يئس‪ ....‬اليوم أكملت‪:}....‬‬
‫خنِقَ ُة وَالْ َموْقُو َذةُ وَالْمُتَ َردّ َيةُ وَالنّطِيحَ ُة وَمَا َأ َك َل السّـُبعُ إ ّل مَا َذكّ ْيتُمْـ وَمَا‬
‫خنْزِي ِر وَمَا ُأ ِه ّل ِلغَيْرِ الِّ بِهِـ وَالْمُنْ َ‬
‫علَ ْيكُمُـ الْ َميْتَ ُة وَالدّمُـ َولَحْمُـ الْ ِ‬
‫{حُرّمَتْـ َ‬
‫غفُورٌ رَحِيمٌـ}‪ .‬كمـا تلحـظ فإن‬
‫ب وَأَنْـ تَسْـتَقْسِمُوا بِالَْزْلمِـ َذ ِلكُمْـ فِسْـقٌ ‪ -----‬فَمَنِـ اضْطُرّ فِي مَخْمَصَـ ٍة غَيْ َر مُ َتجَانِفٍـ لِثْمٍـ َفإِنّ الَّ َ‬
‫علَى النّصُـ ِ‬
‫ذُبِحَـ َ‬
‫السياق منسجم والمعنى مستقيم‪.‬‬
‫ثم انظر الية بعد نزول قوله تعالى ‪{ :‬اليوم يئس‪ ....‬اليوم أكملت‪:}...‬‬
‫خنِقَ ُة وَالْ َموْقُو َذةُ وَالْمُتَ َردّ َيةُ وَالنّطِيحَ ُة وَمَا َأ َك َل السّـُبعُ إ ّل مَا َذكّ ْيتُمْـ وَمَا‬
‫خنْزِي ِر وَمَا ُأ ِه ّل ِلغَيْرِ الِّ بِهِـ وَالْمُنْ َ‬
‫علَ ْيكُمُـ الْ َميْتَ ُة وَالدّمُـ َولَحْمُـ الْ ِ‬
‫{حُرّمَتْـ َ‬
‫شوْنِـ الْ َيوْمَـ َأكْ َملْتُـ َلكُمْـ دِي َنكُمْـ وَأَتْمَمْتُـ‬
‫ش ْوهُمْـ وَاخْ َ‬
‫ب وَأَنْـ تَسْـتَقْسِمُوا بِالَْزْلمِـ َذ ِلكُمْـ فِسْـقٌ الْ َيوْمَـ يَئِسَـ اّلذِينَـ كَفَرُوا مِنْـ دِي ِنكُمْـ فَل َتخْ َ‬
‫علَى النّ صُ ِ‬
‫ذُبِحَـ َ‬
‫لّ غَفُورٌ رَحِيمٌ}‪.‬‬
‫ف لِ ْثمٍ َفإِنّ ا َ‬
‫ضطُرّ فِي َمخْمَصَ ٍة غَ ْيرَ ُمتَجَانِ ٍ‬
‫عَل ْي ُكمْ ِنعْمَتِي وَرَضِيتُ َل ُكمُ الِسْل َم دِيناً فَمَنِ ا ْ‬
‫َ‬
‫‪‬لطائف عددية في آية المائدة‬
‫إذا جمعنــا ترتيــب الكلمات فــي اليــة‪ ،‬مــن قوله تعالى {اليوم} إلى قوله {اليوم} يكون المجموع‪+ 36 + 35 + 34 + 33 + 32 + 31( :‬‬
‫‪ ،)355( = )40 + 39 + 38 + 37‬وهذا هو جمّل كلمة {عرفة}‪ ،‬وهو اليوم الذي نزل فيه قوله تعالى‪{ :‬اليوم يئس‪ ...‬اليوم أكملت‪.}..‬‬
‫وإذا علمنا أن شعيرة الحـج مرتبطة بالسـنة القمرّيـة‪ ،‬يصبح من اللفت أن عدد أيام السنة القمرّية الكبيسة هو (‪ )355‬يوماً‪ ،‬والمفاجـئ هنـا‬
‫أنّ جُمّل قمريّة هو أيضاً (‪.)355‬‬
‫وأمّا إذا جمعنـا ترتيـب كلمات‪{ :‬اليوم يئس الذيـن كفروا مـن دينكـم فل تخشوهـم واخشون} وفـق موقعهـا فـي السـّورة‪ ،‬يكون المجموع هـو‪( :‬‬
‫‪ ،)990( = )114 + 113 + 112 + 111 + 110 + 109 + 108 + 107 + 106‬المفاجأة هنا هي أن هذا العدد هو مجموع التي‪:‬‬
‫[(‪ + 9‬جمّل ذو الحجة (‪ + 10 + )753‬جمّل هجري (‪ ،)990( = ])218‬كالتالي‪:‬‬
‫(‪ ،)990( = )218 + 10 + 753 + 9‬وهو اليوم الذي نزل فيه قوله تعالى‪{ :‬اليوم يئس‪ ...‬اليوم أكملت‪.}..‬‬
‫ترتيـب كلمـة {واخشون} فـي السـّورة هـو (‪ ،)114‬وهذا هـو عدد سـور القرآن الكريـم‪ ،‬ول ننسـى أن الجملة التـي بعدهـا مباشرة هـي‪{ :‬اليوم‬
‫ن العدد (‪ )114‬يُعبّر عن اكتمال السّور القرآنية‪.‬‬
‫أكملت}‪ .‬ول شك أ ّ‬
‫والن‪ ،‬ماذا لو أضفنا ترتيب كلمتي {اليوم أكملت} ؟!‬
‫‪‬‬

‫اليو َم أكملتُ‬

‫قلنـا إنّـ العدد (‪ )19‬يعتـبر مـن السـس التـي يقوم عليهـا بناء العجاز العددي فـي القرآن الكريـم‪ .‬ومعلوم أن العدد ( ‪ )19‬ورد فـي اليـة (‪)30‬‬
‫من سورة المدّثر‪{ :‬عليها تسعة عشر}‪ ،‬وورد تفصيل بيان حكمة وروده في الية (‪ .)31‬فما علقة العدد (‪ ،)19‬بقوله تعالى {اليو َم أكملتُ} ؟‬
‫سبق أن بينّا أن مجموع ترتيب كلمات‪{ :‬اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فل تخشوهم واخشون}‪ ،‬هو‪.)990( :‬‬
‫وعليـه يكون المجموع بعـد إضافـة ترتيـب كلمـة {اليوم} مـن قوله تعالى‪{ :‬اليوم أكملت} هـو‪ ،)1105( = )115 + 990( :‬وهذا هـو جُمّل‪:‬‬
‫{تسعة عشر}‪.‬‬
‫‪82‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 83‬‬

‫وإذا أضفنا ترتيب كلمة {أكملت} تكون المفاجأة أن المجموع‪ )1221( = )116 + 1105( :‬وهذا هو جُمّل‪{ :‬عليها تسعة عشر}‪.‬‬
‫أليـس عجيباً أن نجـد مجموع ترتيـب الكلمات مـن قوله تعالى‪{ :‬اليوم يئس}‪ ،‬إلى قوله {اليوم‪ ،}...‬هـو‪ ،)355( :‬وأنّـ هذا هـو جُمّل {عرفـة}‬
‫وهو اليوم الذي نزل فيه قوله تعالى‪{ :‬اليوم يئس‪ ...‬اليوم أكملت‪ }..‬؟!‬
‫أليــس عجيب ًا أن يكون مجموع ترتيــب الكلمات فــي الســّورة مــن قوله تعالى‪{ :‬اليوم يئس}‪ ،‬إلى قوله تعالى‪{ :‬واخشون} أي قبــل أن يقول‬
‫{اليوم أكملت} هو‪ ،)990( :‬وهذا العدد يُعبّر عن تاريخ النزول‪ ،‬والذي هو التاسع من ذي الحجة‪ ،‬العام العاشر للهجرة؟!‬
‫أليس عجيباً أن يكون مجموع ترتيب الكلمات حتى قوله تعالى‪{ :‬اليوم} هو (‪ ،)1105‬وهو جمّل {تسعة عشر}‪ .‬وحتى قوله تعالى {أكملت}‬
‫هو (‪ ،)1221‬وهو جُمّل {عليها تسعة عشر} ؟! أل يشير هذا إلى احتمال أن يكون الكتمال متعدد الحيثيّات‪ ،‬ومنها حيثيّة العدد ؟!‬
‫ن للية (‪ )3‬من سورة المائدة مُفاجآت كثيرة‪ ،‬ولكننا هنا سنقصر الحديث على علقة هذه الية بألفاظ الحج الواردة في القرآن الكريم‪ ،‬على‬
‫إّ‬
‫ضوء أنّـ إعلن اكتمال يأس معسـكر الكفـر‪ ،‬وإعلن اكتمال الديـن‪ ،‬كان فـي الحـج‪ ،‬بـل وفـي يوم عرفـة‪ ،‬الذي قال فيـه الرسـول صـلى ال عليـه‬
‫وسلم‪{ :‬الحج عرفة}‪ .‬ثم إنّ ما قدّمناه من مقدمات حول الحج‪ ،‬وعلقته بالناس‪ ،‬وبالجتماع البشري‪ ،‬وبالجهاد‪ ،‬كان ل بد منه لدراك العلقات‬
‫العدديّة للفاظ الحـج بقضيـة زوال دولة إسـرائيل الثانيـة فـي عام ‪ 2004‬م الموافـق ‪ 1424‬هــ وهلك اليهود والدجال المحتمـل عام ‪ 2022‬م‬
‫الموافق ‪ 1443‬هـ‪ ،‬المسألة التي سبق لنا أن درسناها أعله ‪.‬‬
‫‪‬الية ‪ 27‬الحج‬
‫تكررت كلمة {الحج} في القرآن الكريم (‪ )9‬مرّات‪ ،‬وجاءت الكلمة الخيرة‪ ،‬أي التاسعة‪ ،‬في الية (‪ )27‬من سورة الحج‪{ :‬وأذّن في الناس‬
‫بالحج يأتوك رجالً وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق}‪ .‬وهذا يشعر بأهمية هذه الكلمة حيث سميت السّورة بـ (الحج)‪.‬‬
‫عدد كلمات هذه الية هو (‪ )14‬كلمة‪ ،‬فإذا ضربنا عدد الكلمات برقم الية (‪ )27‬يكون الناتج‪.)378( = )27 × 14( :‬‬
‫واللفت للنتباه أن العدد (‪ )378‬هو مجموع العداد من ‪ 1‬إلى ‪.)378( = )27+...+3+2+1( :27‬‬
‫جمّل كلمة {الحج}‪ ،‬يكون الناتج ‪:‬‬
‫قلنا إن تكرار كلمة {الحج} في القرآن الكريم هو (‪ )9‬مرّات‪ ،‬فإذا ضربنا هذا التكرار ب ُ‬
‫(‪ ،)378( = )42 × 9‬ول ننسى أن الكلمة التاسعة والخيرة هي الكلمة الواردة في الية (‪ )27‬من سورة الحج‪.‬‬
‫يبدأ الحديـث حول الحـج فـي سـورة الحـج باليـة (‪{ :)26‬وإذ بوّأنـا لبراهيـم مكان البيـت‪ ،}...‬وينتهـي باليـة (‪{ :)37‬لن ينال ال لحومهـا‪}...‬‬
‫وإذا جمعنا أرقام هذه اليات يكون المجموع‪.)378( = )37+36+35+34+33+32+31+30+29+28+27+26( :‬‬
‫إذا أضفنـا إلى العدد (‪ )378‬عدد آيات سـورة الحـج وهـو (‪ )78‬تكون المفاجأة‪ .)456( = )78 + 378( :‬وهذا هـو ترتيـب كلمـة الحـج فـي‬
‫سورة الحج‪.‬‬
‫‪‬والن‪:‬‬
‫ما علقة الية ‪ 27‬من سورة الحج بالية ‪ 3‬من سورة المائدة ؟!‬
‫ما هو العدد ‪ 456‬وما هي أسرارهُ المتعلقة بالحج وبزوال إسرائيل الثانية عام ‪ 2004‬وهلك الدجال واليهود ‪ 2022‬م ؟!‬
‫‪‬فل تخشوهم واخشون‬
‫قلنـا سـابقاً إنّـ ترتيـب كلمـة {واخشون} فـي سـورة المائدة هـو (‪ )114‬وهذا عدد سـور القرآن الكريـم المعبّر عـن اكتماله وتمامـه‪ .‬وعنـد هذه‬
‫الكلمة يكون مجموع ترتيب الكلمات من قوله تعالى {اليوم يئس‪ }...‬إلى قوله عز وجلّ {واخشون} هو‪ ،)990( :‬وهو العدد المعبّر عن تاريخ‬
‫نزول {اليوم يئس‪ }...‬كما أسلفنا‪ .‬فما علقة هذه الكلمة بألفاظ الحج‪ ،‬وعلى وجه الخصوص الية (‪ )27‬من سورة الحج ؟‬
‫جمّل {واخشون} هو‪ ،)963( :‬وإذا أضفنا إلى هذا العدد رقم الية (‪ )27‬يكون الناتج‪ ،)990( = )27 + 963( :‬وهذا العدد معلوم لديك‪.‬‬
‫ُ‬
‫يلفت النتباه أ نّ كلمة {واخشون} في آية المائدة هذه لم تُكتب "واخشوني" كما جاءت في الية (‪ )150‬من سورة البقرة‪{ :‬إل الذين ظلموا‬
‫منهم فل تخشوهم واخشوني}‪ ،‬وعليه فإن جُمّل عبارة {فل تخشوهم واخشون} هو‪ ،)2425( :‬فما هو هذا العدد؟‬

‫‪83‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 84‬‬

‫أول آية ورد فيها لفظ {الحج} هي الية (‪ )189‬من سورة البقرة‪ ،‬وعليه يكون عدد اليات التي تسبق الية (‪ )3‬من سورة المائدة‪ ،‬والتي‬
‫هي محل الدراسة الن‪ ،‬حتى تلك الية من سورة البقرة هو (‪ )475‬آية‪ .‬أمّا عدد اليات التي تلي الية (‪ )3‬من سورة المائدة‪ ،‬وحتى الية (‬
‫‪ )27‬من سورة الحج‪ ،‬والتي هي آخر آية ذكر فيها لفظ (الحج)‪ ،‬فهو (‪ )1950‬وعليه يكون المجموع‪:‬‬
‫(‪ ،)2425( = )475 + 1950‬وهو جمّل‪{ :‬فل تخشوهم واخشون}‪.‬‬
‫ذكرنا في كتابنا ‪ --‬إرهاصات العجاز العددي ‪ --‬أن مجموع تكرار ألفاظ‪( :‬يوم‪ ،‬يوماً‪ ،‬أيام‪ ،‬أياماً‪ ،‬يومين‪ ،‬يومئذ‪ ،‬يومكم‪ )..‬في القرآن الكريم‬
‫هو (‪ ،)475‬وهذا أمر لفت للنظر‪ ،‬لن عدد اليات التي سبقت الحديث عن (يوم) الكتمال {اليوم يئس‪ ...‬اليوم أكملت} ‪ --‬كما ورد آنفا ‪ --‬هو‬
‫مجموع اللفاظ المتعلقة بلفظة (اليوم) في القرآن الكريم‪.‬‬
‫وقلنـا فـي الكتاب نفسـه إن العدد (‪ )475‬يعبّر عـن (‪ )19‬دورة للشمـس حول نفسـها‪ ،‬أي ‪ 19‬يومـا شمسـيّا‪ ،‬لنّـ يوم الشمـس هـو (‪ )25‬يوماً‬
‫من أيام الرض‪ .‬أي أنّ‪.)25 = 475 × 19( :‬‬
‫هذه الملحظـة العدديـة تجعلنـا ننظـر فـي عدد اليات التـي تلي اليـة (‪ )3‬مـن سـورة المائدة‪ ،‬وهـو‪ ،)1950( = )78 × 25( :‬ول ننسـى أن‬
‫العدد (‪ )78‬هو عدد آيات سورة الحج‪.‬‬
‫جمّل‪{ :‬اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فل تخشوهم واخشون} هو‪ ،)3895( :‬وهذا هو المضاعف الـ (‪ )205‬للعدد (‪ ،)19‬فما هو العدد‬
‫ُ‬
‫ن هذا العدد هو مجموع كلمات آيات الحج في سورة الحج‪ ،‬أي من الية (‪ )26‬إلى الية (‪ )37‬من سورة الحج‪.‬‬
‫(‪ )205‬؟! المفاجأة أ ّ‬
‫جمّل الية (‪ )27‬من سورة الحج هو‪ ،)3826( :‬فإذا أضفنا إلى هذا العدد رقم الية‪ ،‬وجُمّل كلمة الحج (‪ ،)42‬يكون الناتج‪27 + 3826( :‬‬
‫ُ‬
‫‪.)3895( = )42 +‬‬
‫جمّل هذه السـّور هـو‪( :‬البقرة ‪ + 338‬التوبـة ‪ + 444‬الحـج ‪ ،)824( = )42‬وإذا‬
‫وردت ألفاظ {الحـج} فـي سـورة البقرة‪ ،‬والتوبـة‪ ،‬والحـج‪ُ .‬‬
‫أضفنا إلى هذا العدد قول الرسول صلى ال عليه وسلم‪{ :‬الحج عرفة}‪ ،‬يكون الناتج‪ + 824( :‬الحج عرفة ‪ ،)1221( = )397‬وهذا هو جُمّل‬
‫قوله تعالى‪{ :‬عليهـا تسـعة عشـر}‪ ،‬وهـو أيضاً المجموع التراكمـي عنـد كلمـة {أكملت} مـن قوله تعالى‪{ :‬اليوم يئس الذيـن كفروا مـن دينكـم فل‬
‫تخشوهم واخشون‪ ،‬اليوم أكملت}‪ ،‬كما جاء عند دراستنا للية ‪ 3‬من سورة المائدة‪ .‬ول ننسى أن إكمال الدين كان يوم عرفة‪ ،‬كما أسلفنا‪.‬‬
‫{اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فل تخشوهم واخشون‪ ،‬اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم السلم ديناً} هذه بعض‬
‫الية ‪ 3‬من سورة المائدة‪ .‬وسبق لنا أن أخذنا ترتيب بعض هذه الكلمات في السورة‪.‬‬
‫والن إذا ما أخذنا الترتيب التراكمي لهذه الكلمات في الية ‪ --‬وليس في ال سّورة ‪ --‬فسنجد أن المجموع هو‪( = )50+49+…32+31( :‬‬
‫‪ ،)810‬وإذا أضفنا إلى هذا العدد جُمّل (يوم عرفة) على اعتبار أنها نزلت يوم عرفة‪ ،‬يكون الناتج‪.)1221( = )411 + 810( :‬‬
‫ولكـن مـا علقـة العدد (‪ )1221‬باليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج ؟‪ .‬قلنـا إن عدد كلمات اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج هـو (‪ )14‬كلمـة‪ ،‬وعدد‬
‫حروفها هو (‪ )51‬حرفا‪ .‬وإليك هذه الملحظة العددية ‪:‬‬
‫مجموع العداد من (‪ )1‬إلى (‪ )14‬هو‪:‬‬

‫(‪.)105‬‬

‫مجموع العداد من (‪ )1‬إلى (‪ )51‬هو‪:‬‬

‫(‪.)1326‬‬

‫وعليه تكون العلقة العددية بين الرقمين هي‪.)1326( = )1221 + 105( :‬‬
‫هذه بعض العلقات الرياضية القائمة بين الية (‪ )3‬من سورة المائدة وألفاظ الحج في القرآن الكريم‪ ،‬والتي آخرها لفظة { الحج} الواردة في‬
‫اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج‪ ،‬والتـي هـي السـاس فـي دراسـتنا هذه‪ .‬مـن هنـا سـوف نجـد أنّـ كـل العلقات الرياضيّة تتكامـل فـي اليـة (‪ )27‬مـن‬
‫سورة الحج‪ ،‬وسوف نجد أن لكلمة (الحج) في سورة الحج أهميّة خاصة‪ ،‬وعلى وجه الخصوص ترتيبها في السورة‪ ،‬فهي الكلمة رقم ( ‪)456‬‬
‫ولهذا العدد عجائب نراها تباعاً فيما بعد‪.‬‬
‫ويجدر لفـت النتباه أخيراً إلى أن اليـة الولى والثانيـة مـن سـورة المائدة‪ ،‬والتـي تسـبق اليـة الثالثـة‪ ،‬محـل دراسـتنا هذه‪ ،‬تتحدث حول بعـض‬
‫حلّي‬
‫غيْ َر مُ ِ‬
‫علَ ْيكُمْـ َ‬
‫حلّتْـ َلكُمْـ َبهِيمَ ُة الَْ ْنعَامِـ ِإلّ مَا ُي ْتلَى َ‬
‫أحكام الحرام‪ ،‬واحترام شعائر ال المتعلقـة بالحـج‪{ :‬يَا َأيّهَا اّلذِينَـ آمَنُوا َأوْفُوا بِا ْلعُقُو ِد أُ ِ‬
‫شهْرَ الْحَرَا مَ وَل ا ْل َهدْيَـ وَل الْقَل ِئ َد وَل آمّينَـ الْ َبيْتَـ الْحَرَامَـ‬
‫شعَائِ َر الِّ وَل ال ّ‬
‫حلّوا َ‬
‫حكُ مُ مَا ُيرِيدُ‪ .‬يا أ ّيهَا اّلذِينَـ آمَنُوا ل ُت ِ‬
‫ال صّ ْي ِد وَأَ ْنتُمْـ حُرُمٌـ إِنّ الَّ يَ ْ‬
‫ج ِد الْحَرَامِ أَنْ َتعْ َتدُوا‪.}...‬‬
‫ن الْمَسْ ِ‬
‫صدّو ُكمْ عَ ِ‬
‫ح َللْ ُتمْ فَاصْطَادُوا وَل يَجْرِ َم ّن ُكمْ شَنَآنُ َق ْومٍ أَنْ َ‬
‫ضوَاناً وَِإذَا َ‬
‫يَبْ َتغُونَ َفضْلً مِنْ َر ّب ِهمْ وَرِ ْ‬

‫‪ ‬قصة الكهف وعلقتها باحتمال زوال إسرائيل ‪ 2022‬م الموافق ‪ 1443‬هـ الموافق ‪ 5782‬عبري‬
‫قلنـا أنّ ترتيـب سـورة الكهـف فـي المصـحف هـو (‪ ،)18‬وأنّ قصـة الكهـف تتألف مـن (‪ )18‬آيـة‪ ،‬وتنتهـي القصـة والتـي مجموع حروفهـا (‬
‫‪ )1401‬من الحروف بالية (‪ )26‬وهذه هي الية (‪ )2166‬في ترتيب آيات المصحف‪ .‬وأبرز عدد في قصة الكهف هو (‪ ،)309‬وهو مدّة لبث‬
‫أصـحاب الكهـف‪ ،‬وقـد فصـّلنا سـابقا أسـرار هذا العدد‪ ،‬ومنهـا علقتـه بزوال يهود والدجال العام ‪ 2022‬م الموافـق ‪ 1443‬هــ الموافـق ‪5782‬‬
‫عبري‪ ،‬والذي هو على ضوء نتائج دراستنا (رقيمي) وليس (عبرياً)‪.‬‬
‫قلنا ذلك‪ ،‬أنّ سورة السراء هي السورة (‪ )17‬في ترتيب المصحف‪ ،‬وأحداث السراء ونبوءات السورة تتعلق بالرض المقدّسة فلسطين‪.‬‬

‫‪84‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 85‬‬

‫وترتيب سورة مريم هو (‪ )19‬ومعلوم أ نّ أحداث قصة مريم وعيسى عليهما السلم هي أيض ًا في فلسطين‪ .‬فلماذا ل تكون أحداث السورة (‬
‫‪ ،)18‬أي قصة الكهف‪ ،‬في فلسطين أيضاً ورجّحنا قرآنياً وجود الكهف تحت صخرة بيت المقدس‪ .‬وأفردنا لهذه المسألة دراسة مفصّلة أعله‪.‬‬
‫إذا صـحّ مـا قلناه مـن احتمال وجود الكهـف فـي رحاب القصـى المبارك‪ ،‬فإنـه يصـبح مـن المفهوم وجود علقـة لقصـة الكهـف بهلك اليهود‬
‫والدجال عام ‪ 2022‬م الموافـق ‪ 1443‬هــ الموافـق ‪ 5782‬رقيمـي‪ .‬والذي يهمنـا هنـا لفـت النتباه إلى بعـض الملحظات العدديـة المتعلقـة بهذه‬
‫المسـألة عنـد الحديـث عـن اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج‪ ،‬أن كلمـة {الحـج} فيهـا هـي أخـر كلمـة حـج ترد فـي المصـحف‪ ،‬وعندمـا تسـمى السـّورة‬
‫سورة الحج‪ ،‬وعندما نعلم أن أسماء السور توقيفيّة‪ ،‬أي بوحي رباني‪ ،‬ندرك أهمية كلمة {الحج} في الية (‪ )27‬من سورة الحج‪ .‬كما سبق لنا‬
‫أن بيّنّا علقـة العدد (‪ )378‬باليـة (‪ ،)27‬وأنـه إذا أضفنـا إليـه عدد آيات سـورة الحـج يكون الناتـج (‪ ،)456( = )78 + 378‬وكان اللفـت أن‬
‫هذا هو ترتيب كلمة {الحج} في سورة الحج‪.‬‬
‫فما هي أسرار العدد (‪)456‬؟ وما علقته بقصة الكهف ؟‪ ،‬وعلى وجه الخصوص آخر آية في القصة‪ ،‬وهي الية ( ‪ ،)26‬وبالتالي ما علقته‬
‫بهلك اليهود والدجال عام ‪ 2022‬م ؟‪.‬‬

‫‪ ‬حقيقة الميزان ‪456‬‬
‫انطلق ًا من الكلم السابق نقول‪:‬‬
‫إذا أضفنـا إلى اليـة (‪ )26‬مـن سـورة الكهـف (‪ )456‬آيـة‪ :‬تكون المفاجأة أنّـ هذه اليـة هـي‪ :‬اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج‪{ :‬وأذّن فـي النّاس‬
‫بالحـج يأتوك رجالً وعلى كلّ ضامـر يأتيـن مـن كـل فجّـ عميـق}‪ ،‬وسـبق أن أشرنـا إلى أنّـ كلمـة {بالحـج} هـي الكلمـة (‪ )456‬فـي ترتيـب كلمات‬
‫سورة الحج‪ ،‬وأنّ الية (‪ )26‬من سورة الكهف تحتوي على أسرار عددية متعلقة بالعام ‪ 2022‬م الموافق ‪ 1443‬هـ‪.‬‬
‫فماذا لو أضفنا إلى الية (‪ )27‬من سورة الحج‪ )456 + 2022( :‬آية؟ فهل سيكون للية المعنيّة علقة بالعدد (‪ )2022‬والعدد (‪ )456‬؟!‬
‫لننظر‪:‬‬
‫ن اسم سورة الحديد له علقة بالية ( ‪ )25‬من سورة‬
‫واضح أن اسم سورة الحج له علقة بالية (‪ )27‬لورود لفظة {الحج} فيها‪ .‬وواضح أ ّ‬
‫الحديد لورود لفظة {الحديد} فيها أيضاً‪ .‬فما العلقة بين اليتين من سورتي الحج والحديد ؟!‬
‫إذا أضفنـا إلى اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج (‪ )456 + 2022‬آيـة‪ :‬تكون عندهـا‪ :‬اليـة (‪ )25‬مـن سـورة الحديـد وهـي‪{ :‬لقـد أرسـلنا رسـلنا‬
‫بالبينات‪ ،‬وأنزلنـا معهـم الكتاب والميزان‪ ،‬ليقوم النّاسـ بالقسـط‪ .‬وأنزلنـا الحديـد فيـه بأس شديـد ومنافـع للناس‪ ،‬وليعلم ال مـن ينصـره ورسـله‬
‫وهناك عدة مفاجآت عددية في هذه الية‪:‬‬
‫ن ال قوي عزيز}‪،‬‬
‫بالغيب إ ّ‬
‫‪.1‬ل بـد من خصـوصيّة لهذه اليـة‪ ،‬لنّهـا تتحدث عـن الحديـد فـي سـورة الحديـد‪ .‬واللفـت للنظـر أنـه يمكـن قسمة اليـة إلى شقّيـن؛ شقّـ‬
‫يتحدث عن الحكمة من إرسال الرسل وإنزال الكتب‪ ،‬وينتهي هذا الشق بكلمة {القسط}‪ .‬أمّا الشّق الثاني فيتحدث عن عنصر الحديد‬
‫وخصـائصه ومنافعـه‪ ،‬حتـى بات رمزًا للقوة‪ ،‬والتـي هـي ضروريـة لحمايـة الحـق ونصـرة الحقيقـة ورمـز للجهاد الذي سـيقضي على‬
‫دولة يهود ومن بعد زعيمهم الدجال‪.‬‬
‫‪.2‬ترتيب كلمة {الميزان} في سورة الحديد هو (‪ ،)456‬فهل يمكن أن يكون هذا العدد ميزاناً ؟ هذا ما نأمل أن يتضح في الصفحات‬
‫القادمة‪.‬‬
‫‪.3‬توثّق اليـة فـي المعاجـم القرآنيـة والهوامـش هكذا‪ 25( :‬الحديـد ‪ ،)57‬ومعلوم أنّـ جُمّل {الحديـد} هـو‪ ،)57( :‬وهـو يوافـق ترتيـب‬
‫السورة‪ .‬وعليه يكون المجموع‪ ،)139( = ) 57 + 57 + 25( :‬واللفت هنا أنّ جُمّل لفظة (الميزان) هو أيضاً (‪.)139‬‬
‫‪.4‬جُمّل الشّق الثانـي مـن اليـة وفـق رسـم المصـحف‪ { :‬وأنزلنـا الحديـد فيـه بأس شديـد ومنفـع للناس وليعلم ال مـن ينصـره ورسـله‬
‫ن العام‬
‫ن ال قوي عزيز} هو‪ ،)3465( :‬والمفاجأة هنا أ نّ هذا العدد هو‪ ،)3465( = )1443 + 2022( :‬ول ننسى أ ّ‬
‫بالغيب‪ ،‬إ ّ‬
‫‪ 1443‬هـ هو الموافق للعام ‪ 2022‬م‪.‬‬
‫‪.5‬إذا بدأنـا عـد الحرف مـن بدايـة سـورة الحديـد فسـوف نجـد أنّـ الرقام ( ‪ )2022 ،2004 ،1967 ،1948‬تقـع فـي اليـة (‪ )25‬مـن‬
‫سورة الحديد‪.‬‬
‫‪.6‬عدد الحرف من بداية سورة الحديد حتى نهاية كلمة {الحديد} هو‪ ،)2004( :‬تم تأتي العبارة {فيه بأس شديد} أي‪ 2004( :‬فيه‬
‫بأس شديد)‪ ،‬في إشارة إلى جوس أولي البأس الشديد‪ ،‬العراقيين المذكورين في سورة السراء‪ ،‬والمفاجأة أ نّ هذا العدد هو العدد‬
‫(‪ )456‬مضافاً إليه جُمّله‪ ،‬أي جُمّل (أربعمائة وست وخمسون) وهو‪ ،)1548( :‬ذلك أنّ (‪.)2004( = )1548 + 456‬‬
‫‪.7‬حتى آخر حرف في كلمة {الحديد} كان الحرف (‪ )2004‬في سورة الحديد‪ .‬أمّا الحرف (‪ )2022‬في السورة فهو‪ :‬حرف النون في‬
‫كلمة {للناس} في الية (‪ )25‬أيضاً‪ ،‬وهذا دليل على أن جميع الناس سيدخلون في دين ال أفواجا سنة ‪ 2022‬م بعد نزول عيسى‬
‫وإليك هذه الملحظات العددية‪:‬‬
‫عليه السلم وإهلكه الدجال‪.‬‬
‫جُمّل الية (‪ )25‬حتى حرف النون في كلمة {للناس} المذكورة هو (‪ ،)3774‬فما هو هذا العدد؟ إنّه (‪.)3774( = )309+1443+2022‬‬
‫ن جُمّل هذه الية هو‪،)3774 ( :‬‬
‫وإليك هذه المفاجأة‪ :‬الية (‪ )2004‬في ترتيب المصحف هي الية (‪ )103‬من سورة النحل‪ ،‬والمدهش أ ّ‬
‫فتأمّل!‬
‫‪85‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 86‬‬

‫وماذا لو أضفنـا العدد (‪ )2004‬إلى جُمّل اليـة (‪ )456‬فـي ترتيـب المصـحف والتـي هـي اليـة (‪ )163‬مـن سـورة آل عمران {هـم درجـت عنـد‬
‫ال‪ ،‬وال بصير بما يعملون} ؟ وحيث أن جُمّل هذه الية هو (‪ )1465‬سيكون الناتج‪ ،)3469( = )2004 + 1465( :‬فما هو هذا العدد ؟‬
‫جُمّل (ألف وأربعمائة وثلث وأربعون) هــو‪ ،)1808( :‬فإذا أضفنـا إليــه العدد نفسـه (‪ )1443‬ثـم جُمّل كلمـة "هجري" (جُمّلـ "هجري" =‬
‫‪ ،)218‬يكون الناتج‪.)3469( = )218 + 1443 + 1808( :‬‬
‫فاللفت هنا أن كلمتي {الميزان} و {الحديد}‪ ،‬لهما علقة بالعدد (‪.)456‬‬
‫‪.8‬قلنـا إن الحرف الــ ‪ 2022‬فـي سـورة الحديـد يقـع فـي اليـة (‪ .)25‬وإذا عرفنـا أنّـ عدد أحرف سـورة الحديـد هـو (‪ ،)2505‬فإنّـ هذا‬
‫واللفت في هذا العدد التي‪:‬‬
‫ن عدد الحرف حتى نهاية السورة هو‪،)483( = )2022 - 2505( :‬‬
‫يعني أ ّ‬
‫أ) ترتيب كلمة الحج في سورة الحج (‪ )456‬مضافاً إليه رقم الية (‪ )27‬يكون الناتج‪.)483( = )27 + 456( :‬‬
‫ب) عدد كلمات الية (‪ )27‬من سورة الحج هو (‪ ،)14‬كما أوضحنا سابقاً‪ ،‬وعليه يكون‪:‬‬
‫مجموع العداد من ‪ 1‬إلى ‪ 27‬هو (‪.)378( = )27 +...3 + 2 + 1‬‬
‫مجموع العداد من ‪ 1‬إلى ‪ 14‬هو (‪ .)105( = )14 +...3 + 2 + 1‬وعليه ‪.)483( = )105 + 378( :‬‬
‫‪.9‬عدد آيات سورة الحج هو(‪ )78‬آية‪ ،‬ول يوجد في القرآن الكريم سورة تماثلها في عدد اليات سوى سورة {الرحمن}‪ ،‬والية (‪)9‬‬
‫واللفت في هذه الية التي‪:‬‬
‫من هذه السورة هي‪{ :‬وأقيموا الوزن بالقسط ول تخسروا الميزان}‪،‬‬
‫ترتيب كلمة {الميزان} في سورة الرحمن هو‪ ،)27( :‬ولحظنا سابقاً أن ترتيب كلمة {الميزان} في سورة الحديد هو‪.)456( :‬‬
‫ومعلوم أنّ لفظة {الحج} في الية (‪ )27‬من سورة الحج ترتيبها أيضاً (‪.)456‬‬
‫مجموع ترتيــب كلمات قوله تعالى {ول تخســروا الميزان} هــو‪ ،)78( = )27 + 26 + 25( :‬واللفــت أن هذا هــو عدد آيات‬
‫سورة الرحمن وسورة الحج‪ ،‬كما نوّهنا سابقاً‪.‬‬
‫المفاجأة هنـا أن جُمّل قوله تعالى {ول تخسـروا الميزان} هـو‪ .)1443( :‬ول ننسـى أن جُمّل الشطـر الثانـي مـن آيـة الحديـد هـو‬
‫مجموع (‪.)3465( = )2022 + 1443‬‬
‫عدد اليات مـن اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج إلى اليـة (‪ )9‬مـن سـورة الرحمـن هـو‪ ،)2288( :‬ومـن لطائف هذا الرقـم أننـا إذا‬
‫أخذنـا جُمّل قوله تعالى {سـيهزم الجمـع} وهـو‪ ،)266( :‬إلى (‪ ،)2022‬ينتـج‪ ،)2288( = )2022 + 266( :‬وهـو كمـا قلنـا‬
‫عدد اليات من الية (‪ )27‬الحج إلى الية (‪ )9‬من سورة الرحمن‪ .‬ويجدر أن نلفت النتباه إلى أن عدد اليات من آية {سيهزم‬
‫الجمع} من سورة القمر‪ ،‬إلى الية (‪ )9‬من سورة الرحمن‪ ،‬هو (‪ )19‬آية‪.‬‬
‫نعم سيهزم الجمع جمع الكفر كله الذي انضوى تحت راية الدجال ‪ ,‬بعد كل هذه التمهيدات نسأل‪ :‬كيف يكون العدد (‪ )456‬ميزاناً تاريخيا ؟!‬

‫‪‬الحج ‪ 1436‬وآية الميزان ‪456‬‬
‫ن فرض الحج كان في العام السادس للهجرة‪ .‬ولم يتيسّر الحج للمسلمين إل بعد فتح مكة‪ .‬ومعلوم أنّ فتح مكة‬
‫الرجح عند جمهور العلماء أ ّ‬
‫كان فـي رمضان مـن العام الثامـن للهجرة‪ ،‬وهذا يعنـي أنّـ أول أداء لفريضـة الحـج كان فـي العام الثامـن للهجرة‪ .‬وإذا أرّخنـا بهذا العام يكون حـج‬
‫عام ‪ 1443‬هــ هـو الحـج رقـم ‪ 1436‬فـي تاريـخ السـلم‪ .‬وتجـد فكرة التّأريـخ بالحجـج صـدقيّتها فـي قوله تعالى مـن سـورة القصـص‪ { :‬على أن‬
‫تأجرني ثماني حجج‪.}...‬‬
‫ل هاماً في تاريخ السلم‪ ،‬فقد أدّى إلى دخول العرب في السلم أفواجاً‪ ،‬كما جاء في سورة النصر‪{ :‬إذا جاء نصر ال‬
‫لقد كان فتح مكة مفص ً‬
‫والفتح‪ ،‬ورأيت النّاس يدخلون في دين ال أفواجا‪ ،‬فسبح بحمد ربك واستغفره إنّه كان توابا ً}‪ ،‬والمراقب للحداث بعد ذلك يلحظ أنّ فتح مكة‬
‫كان البداية الواضحة لنطلقة المسلمين من أجل تحقيق البُعد العالمي للسلم‪ ،‬فكانت دولة الرسول صلى ال عليه وسلم في جزيرة العرب‪ ،‬ثم‬
‫دولة الراشدين‪ ،‬فالمويين‪ ،‬فالعبّاسيين‪ .‬ثم كان الضعف والوهن والتحلل الذي أدى إلى سقوط الخلفة في الربع الول من القرن العشرين‪ .‬ولم‬
‫يكن هذا ال سّقوط إعلن وفاة‪ ،‬بل ال صّدمة التي أعادت النّبض إلى الجسم المتهالك‪ .‬وقد كان للتحديات الكبيرة الدّور الساس في عودة الوعي‪،‬‬
‫والعودة إلى الذّات‪ ،‬ول نزال نعاني من آثار مرحلة التيه‪ ،‬ولكن البوصلة تشير إلى أننا في الطريق الصحيح نحو الخلص‪ ،‬إن شاء ال تعالى‪.‬‬
‫الذي يبدو لي هنــا أنّـ فتــح بيــت المقدس ســيكون اليذان الثانــي بدخول الســلم بُعده العالمــي‪ ،‬والذي يتوقــع أن يســتمر حتــى ظهور بعــض‬
‫العلمات الكـبرى للقيامـة‪ .‬وإذا كان فتـح مكـة هـو اليذان الول‪ ،‬وفتـح بيـت المقدس هـو اليذان الثانـي‪ ،‬فإن ذلك يجعلنـا نتنبّه إلى بعـض دللت‬
‫ل مـن المسـجد الحرام إلى المسـجد القصـى الذي باركنـا حوله}‪ ،‬واللفـت للنتباه أنّـ اليات التـي تلي‬
‫قوله تعالى‪{ :‬سـبحان الذي أسـرى بعبده لي ً‬
‫هذه الية تتحدث عن الفساد السرائيلي في الرض المباركة‪ ،‬وزوال هذا الفساد‪ .‬والمتدبر لخواتيم سورة السراء يدرك النعكاسات اليجابيّة‬
‫والعميقة التي ستترتّب على زوال الفساد اليهودي من الرض بقتل ملكهم الدجال‪ ،‬وتعزز الية الخيرة في السّورة هذا الدراك‪.‬‬

‫‪86‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫‪101 / 87‬‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫فـي العام ‪ 2022‬م الموافـق ‪ 1443‬هــ يكون الحـج الــ (‪ )1436‬وإذا صـدقت التّوقعات فإن لهذا الجتماع العالمـي السـلمي دللتـه العظيمـة‬
‫والهامّة‪ ،‬ول يبعد أن يكون التعبير اليجابي عن واقع المسلمين‪ ،‬والذان بدخولهم في البعد العالمي‪.‬‬
‫والن‪ ،‬فما العلقة العددية للحج ‪ 1436‬بالية ‪ 27‬من سورة الحج‪ ،‬والتي هي آية الميزان (‪ )456‬؟‪:‬‬
‫‪-1‬إنّـ (‪ )1‬محرم (‪ )456‬هجري‪ ،‬يوافــق العام (‪ )1063‬ميلدي‪ .‬والمفاجأة هنــا أن (‪ )1063‬هــو جمّـل قوله تعالى‪{ :‬الذي بركنــا‬
‫حوله} وفق رسم المصحف‪ ،‬وهو أيضاً جمّل‪{ :‬للذي ببكة مباركاً}‪ .‬ول ننسى علقة مكة والمسجد الحرام بالحج‪ .‬الوقوف بعرفة‪،‬‬
‫فـي التاسـع مـن ذي الحجـة‪ ،‬هـو الركـن الهـم فـي الحـج‪ .‬وإليـك هذه الملحظـة العدديّة‪ + 9( :‬ذو الحجـة ‪ + 456 + 753‬هجري‬
‫‪ ،)1436( = )218‬وهذا يوافق حج عام ‪1443‬هـ كما أسلفنا‪.‬‬
‫‪-2‬وردت كلمـة (الحـج) فـي اليات (‪ )197 ،196 ،189‬مـن سـورة البقرة‪ ،‬واليـة (‪ )3‬مـن سـورة التوبـة‪ ،‬واليـة (‪ )27‬مـن سـورة‬
‫جمّل السّور الثلث‪ ،‬يكون الناتج‪( + )27 +3 +197 +196 + 189( :‬البقرة ‪+ 338‬التوبة‬
‫الحج‪ .‬فإذا أضفنا إلى أرقام اليات‪ُ ،‬‬
‫‪ + 444‬الحج ‪ .)1436( = )42‬ول ننسى أن الجمع ينتهي عند الية (‪ )27‬من سورة الحج‪.‬‬
‫‪-3‬الية (‪ )27‬من سورة الحج هي (‪ )14‬كلمة و (‪ )51‬حرفاً‪ .‬فإذا جمعنا ناتج ضرب الحتمالت الثلثة التية يكون الناتج ‪:‬‬
‫(‪ ،)51( = )2469 × 14( + )51 × 27( + )14× 27‬فمـا علقـة هذا العدد بجُمّل قوله تعالى فـي اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج‪{ :‬وأذّن‬
‫في النّاس بالحج} ؟! وحيث أن جُمّل هذه الية هو‪ ،)1033( :‬نقول‪:‬‬
‫(‪ ،)1436( = )1033 – 2469‬أي أننا إذا قلنا‪( :‬وأذّن في الناس بالحج ‪ )1436‬يكون الناتج هو‪ ،)2469( :‬وهذا العدد يمثّل الحتمالت‬
‫الثلثة آنفة الذّكر‪ .‬ول ننسى أن هذه العبارة القرآنية تنتهي بكلمة {الحج}‪ ،‬والتي هي آخر كلمة حج في القرآن الكريم‪ ،‬ثم هي الكلمة (‪)456‬‬
‫في سورة الحج‪ ،‬والتي هي موضوع الدراسة‪.‬‬
‫‪-4‬كانت حجة الوداع‪ ،‬التي أعلن فيها عن اكتمال الدين‪ ،‬في التاسع من ذي الحجة من العام العاشر الهجري‪ .‬وسبق أن لفتنا النتباه‬
‫عنـد دراسـة الية (‪ )3‬من سـورة المائدة إلى العدد (‪ )990‬والذي هـو‪ + 9( :‬ذو الحجة ‪ + 10 + 753‬هجري ‪،)990( = )218‬‬
‫فما علقته العددية بالية (‪ )27‬إضافة إلى ما ذكر سابقاً عند دراسة آية المائدة ؟!‬
‫أول ذِكر لكلمة {الحج} في القرآن الكريم جاء في الية (‪ )189‬من سورة البقرة‪ ،‬ومعلوم أن آخر ذكر لكلمة {الحج} جاء في الية (‪ )27‬من‬
‫سورة الحج‪ .‬وعليه يكون عدد اليات من الية (‪ )189‬البقرة‪ ،‬إلى الية (‪ )27‬الحج هو‪ ،)2426( :‬فما علقة هذا العدد بالعدد (‪ )990‬؟ إنه‪:‬‬
‫(‪ ،)1436( = )990 – 2426‬أي أنّ‪ 9( :‬ذو الحجة ‪ 10‬هجري) ‪.)2426( = )1436( +‬‬
‫‪-5‬يكون الحج وفق ما ورد في القرآن الكريم‪{ :‬في أيام معلومت} و {في أيام معدودت}‪ .‬وعليه‪( :‬الحج ‪ + 42‬في أيام معلومت ‪728‬‬
‫‪ +‬في أيام معدودت ‪.)1436( = )666‬‬
‫تكتسب هذه الملحظات حول العدد (‪ )1436‬أهمية خاصة عندما نلحظ العلقة العددية للعدد (‪ )1443‬بسورة الحج‪ ،‬وعلى وجه الخصوص‬
‫بالية (‪ ،)27‬وعلى وجه الخصوص بكلمة {الحج} في الية‪ ،‬والتي ترتيبها في السّورة (‪.)456‬‬

‫‪‬العام ‪1443‬هـ وعلقته بالحج وآية الميزان ‪: 456‬‬
‫ن العام ‪ 1443‬هـ يوافق العام ‪ 2022‬م‪ .‬وقد وجدنا في دراسات سابقة علقة لهذين التاريخين بسورة السراء وسورة الكهف‪.‬‬
‫ردّدنا كثيراً أ ّ‬
‫والن نلفت النتباه إلى علقة العدد (‪ )1443‬بألفاظ وسورة الحج‪:‬‬
‫‪-1‬ترتيب سورة الحج في القرآن الكريم هو (‪ ،)22‬وعدد آياتها (‪ )78‬آية‪ .‬وإليك هذه العلقة العددية‪ ،)1716( = )78 × 22( :‬فما‬
‫جمّل كلمة "للهجرة" (وهو‪ ،)273 :‬أي‪.)1716( = )273 + 1443( :‬‬
‫هو هذا العدد؟! إنه العدد (‪ )1443‬مضافاً إليه ُ‬
‫‪-2‬تكررت كلمـة {الحـج} فـي القرآن الكريـم‪ )9( :‬مرّات‪ ،‬منهـا (‪ )7‬مرّات فـي سـورة البقرة‪ ،‬مرّة فـي اليـة (‪ ،)189‬وثلث مرّات فـي‬
‫اليـة (‪ ،)196‬وثلث مرّات فـي اليـة (‪ ،)197‬واللفـظ الثامـن فـي اليـة (‪ )3‬مـن سـورة التوبـة‪ ،‬واللفـظ التاسـع فـي اليـة (‪ )27‬مـن‬
‫سورة الحج‪ ،‬والتي هي محل الدّراسة‪.‬‬
‫مجموع تكرار أرقام اليات‪ ،‬وأرقام السّور‪ ،‬بتكرار ألفاظ الحج فيها هو‪:‬‬
‫الرقم‬

‫اللفظة‬

‫رقم الية‬

‫رقم السورة‬

‫‪1‬‬

‫والحج‬

‫‪189‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫الحج‬

‫‪196‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫الحج‬

‫‪196‬‬

‫‪2‬‬

‫‪87‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫‪101 / 88‬‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪4‬‬

‫الحج‬

‫‪196‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫الحج‬

‫‪197‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫الحج‬

‫‪197‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫الحج‬

‫‪197‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫الحج‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪9‬‬

‫بالحج‬

‫‪27‬‬

‫‪22‬‬

‫المجموع‬

‫‪1398‬‬

‫‪45‬‬

‫‪1443‬‬

‫‪-3‬اليـة (‪ )27‬هـي فـي سـورة (الحـج) التـي ترتيبهـا فـي المصـحف (‪ )22‬وعدد آياتهـا (‪ )78‬آيـة‪ ،‬وعدد كلماتهـا (‪ )1274‬كلمـة‪ .‬فإذا‬
‫أخذنا مجموع العداد المذكورة‪ ،‬يكون الناتج‪.)1401( = )1274 + 78 + 22 + 27( :‬‬
‫ن هذا العدد هو جُمّل‪" :‬الفان واثنن وعشرون" أي (‪ )2022‬كما لفتنا إليه سابقاً‪ .‬وتكتمل المفاجأة عندما نضيف جُمّل اسم السورة‬
‫والمفاجأة أ ّ‬
‫"الحج" (وهو ‪ ،)42‬أي‪ .)1443( = )42 + 1401( :‬فتأمّل !!‬
‫أمّا إذا أضفنـا جمّل‪{ :‬عليهـا تسـعة عشـر}‪ ،‬فيكون الناتـج‪ ،)2622( = )1221 + 1401( :‬وهذا هـو ترتيـب اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج فـي‬
‫المصحف‪.‬‬
‫‪-4‬إذا ضربنا رقم الية (‪ )27‬في جُمّل كلمة الحج يكون الناتج‪ ،)1134( = )42 × 27( :‬فما هو هذا العدد ؟‬
‫أ) إنّه جُمّل قوله تعالى‪{ :‬الحج أشهر معلومت}‪ ،‬وفق الرسم القرآني (‪.)1134‬‬
‫ب) عدد كلمات الية (‪ )27‬من سورة الحج هو‪ )14( :‬كلمة‪ ،‬وعدد حروفها (‪ )51‬حرفاً‪ .‬فإذا ضربنا عدد الكلمات (‪ )14‬برقم الية (‪،)27‬‬
‫ثم بعدد حروفها (‪ ،)51‬وأضفنا إلى الناتج جُمّل "الحج" (‪ ،)42‬يكون المجموع‪.)1134( = )42 + 51 × 14 + 27 × 14( :‬‬
‫جـ) بيّنا سابقاً علقة قصة أصحاب الكهف باحتمال هلك الدجال وجنده من اليهود عام ‪ 1443‬هـ الموافق ‪2022‬م‪ ،‬وبينا علقة العدد ‪309‬‬
‫جمّل‬
‫بذلك‪ ،‬ومنه أ نّ جُمّل قوله تعالى‪{ :‬ثلث مائة سنين وازدادوا تسعاً} هو‪ ،)1808( :‬وهو أيضاً جُمّل‪" :‬ألف وأربعمائة وثلث وأربعون" أي ُ‬
‫(‪ .)1443‬وعليه فماذا لو أضفنا العدد (‪ )309‬إلى العدد (‪)1134‬؟‬
‫(‪ .)1443( = )309 + 1134‬فماذا لو أضفنا إلى العدد (‪ )1134‬جُمّل (إسرءيل) وفق رسم المصحف‪ ،‬أي (‪)302‬؟‪:‬‬
‫(‪ ،)1436( = )302 + 1134‬وهو يوافق الحج عام ‪ 1443‬هـ‪.‬‬

‫‪-5‬عدد اليات من أول آية ذكر فيها الحج‪ ،‬وهي الية (‪ )189‬من سورة البقرة‪ ،‬إلى آخر آية ذكر فيها الحج‪ ،‬وهي الية (‪ )27‬من‬
‫سورة الحج‪ ،‬هو‪ ،)2426( :‬فما علقة هذا العدد بالعام ‪ 1443‬هـ ؟‪:‬‬
‫مجموع أحرف اليات التــي وردت فيهــا كلمات الحــج التســع هــو ‪ 710‬أحرف‪ ،‬فإذا طرحنــا هذا العدد مــن عدد اليات المذكورة آنفاً يكون‬
‫الناتج‪:‬‬
‫(‪ ،)1716( = )710 – 2426‬وأنت خبير الن أن هذا العدد هو (‪ )1443‬مضافاً إليه جُمّل كلمة "للهجرة" (وهو ‪ ،)273‬كالتالي‪:‬‬
‫(‪ ،)1716( = )273 + 1443‬ول ننسى أيض ًا أن هذا العدد هو ناتج ضرب ترتيب سورة الحج (‪ ،)22‬في عدد آياتها (‪.)78‬‬
‫جمّل‪" :‬ألف وأربعمائة وثلث وأربعون" هو‪ ،)1808( :‬وهو أيضاً جُمّل قوله تعالى‪{ :‬ثلث مائة سنين وازدادوا‬
‫سبق أن لفتنا النتباه إلى أن ُ‬
‫تسعاً}‪ ،‬فإذا أضفنا العدد (‪ )309‬إلى جُمّله‪ ،‬يكون الناتج ‪:‬‬
‫(‪ ،)2117( = )309 + 1808‬فما هو هذا العدد ؟ إنّه ‪( 95 + 2022[ :‬جُمّل "ميلدي")] = (‪.)2117‬‬
‫فماذا لو أضفنا إلى العدد (‪ )2117‬العدد (‪)309‬؟‪ .)2426( = )309 + 2117( :‬فتأمّل !!‬
‫‪-6‬الوقوف بعرفة هو الركن الهم في الحج‪ ،‬حيث قال الرسول صلى ال عليه وسلم‪{ :‬الحج عرفة}‪ ،‬ويوم عرفة هو اليوم التاسع من‬
‫ذي الحجة‪ .‬ومعلوم أن العام ‪ 2022‬م يوافق العام الهجري ‪ ،1443‬وإليك هذه الملحظات العددية‪:‬‬
‫[‪( 753 + 9‬جُمّل "ذو الحجة") ‪( 273 + 1443 +‬جُمّل "للهجرة")] = (‪ ،)2478‬واللفت هنا أن هذا العدد هو‪.)456 + 2022( :‬‬
‫‪88‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 89‬‬

‫فماذا لو أخذنـا مجموع أرقام اليات التي وردت فيها ألفاظ الحـج (‪ ،)612‬ومجموع كلماتهـا (‪ ،)175‬ومجموع جُمّل ال سّور التـي وردت فيهـا‬
‫(‪ ،)824‬وجُمّل "يوم عرفة" (‪ )411‬أي اليوم التاسع من ذي الحجة‪:‬‬
‫اليات‪-‬كلماتها‪ -‬جُمّل السّور‪ -‬يوم عرفة‪ .)2022( = )411 + 824 + 175 + 612( :‬فتأمّل !!‬
‫ول ننسى ما ورد سابقاً من أن مجموع جُمّل ال سّور وأرقام اليات هو‪ ،)1436( = )612 + 824( :‬وهذا هو الحج الموافق للعام ‪1443‬‬
‫هـ الموافق للعام ‪ 2022‬م كما سبق الشارة إليه‪.‬‬

‫‪‬الميزان (‪ ،)456‬وعلقته بالتاريخ‬
‫آخـر ورود لكلمـة {الحـج} فـي القرآن الكريـم يأتـي فـي اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج‪ ،‬وتـبرز أهميـة هذه الكلمـة عندمـا نعلم أنّـ أسـماء السـّور‬
‫ح َياً‪ .‬وترتيب هذه الكلمة في كلمات السورة هو (‪ ،)456‬وقد لحظنا سابقاً أنّ ترتيب‬
‫القرآنية توقيفيّة‪ ،‬أي بأمر الرسول صلى ال عليه وسلم وَ ْ‬
‫كلمـة الميزان فـي سـورة الحديـد هـو أيضـا ً‪ .)456( :‬ويبدو أن العدد (‪ )456‬هـو ميزان تاريخـي‪ ،‬وعلى وجـه الخصـوص عندمـا يتعلق المـر‬
‫بتاريخ المسجد القصى والرض المقدسة فلسطين‪ .‬وإن الملحظات التي سبقت في هذه الدراسة تهيّئ القارئ ليستوعب مفاجآت الية ( ‪)27‬‬
‫من سورة الحج‪ ،‬وعلى وجه الخصوص ترتيب كلمة الحج‪.‬‬
‫لنبدأ‪:‬‬
‫‪-1‬إذا أضفنا إلى (‪ ،)2022‬جُمّل "ميلدي" (‪ ،)95‬يكون الناتج‪.)2117( = )95 + 2022( :‬‬
‫وإذا أضفنا إلى (‪ ،)1443‬جُمّل "هجري" (‪ ،)218‬يكون الناتج‪.)1661( = )218 + 1443( :‬‬
‫فما العلقة بين هذين العددين ؟!‬
‫إنه‪.)456( = )1661 – 2117( :‬‬
‫‪-2‬أو‪،)3778( = )1661 + 2117( :‬‬
‫(‪،)5782( = )1548 + 456 + 3778‬‬

‫فتأمّل !!‬
‫فماذا لو أضفنا إلى هذا المجموع (‪ )456‬و جُ ّملُ ُه (‪ )1548‬؟‪:‬‬
‫فما هو هذا العدد؟‬

‫المفاجأة هنا أن (‪ )5782‬هو العام العبري الموافق للعام ‪ 2022‬م‪ ،‬والعام ‪ 1443‬هـ‪ .‬فتأمّل !!‬
‫‪-3‬لحظنا أ نّ الفرق بين (‪ 2022‬ميلدي) و (‪ 1443‬هجري) هو (‪ ،)456‬وعلى ضوء ذلك‪ ،‬ما هو الفرق بين العام الهجري الول‪،‬‬
‫وما يوافقه في التّقويم الميلدي؟‪ :‬العام الهجري الول هو العام ‪ 622‬ميلدي‪ ،‬وبما أن جُمّل "ميلدي" (‪ ،)95‬وجُمّل "هجري" (‬
‫‪ ،)218‬وعليه‪:‬‬
‫(‪ ،)498( = )218 + 1( – )95 + 622‬وهذا يعنــي أن ـّ الفرق بدأ بالعدد (‪ ،)498‬ثم ـّ تقلّص ليبلغ فــي العام ‪ 2022‬م (‪ .)456‬وإليــك هذه‬
‫المفاجأة‪ ،)42( = )456 - 498( :‬وهذا هو جمّل {الحج}‪ .‬ول ننسى أن ترتيب كلمة الحج هو (‪.)456‬‬
‫‪-4‬جمّل{المسجد القصا} وفق رسم المصحف هو‪ )361( :‬وهو عدد ذهبي‪ ،‬لنه‪ ،)361( = )19 × 19( :‬فماذا عن السّنة الميلدية‬
‫المماثلة لهذا العدد ؟ ‪( 95 + 361[ :‬جُمّل "ميلدي")] = (‪ ،)456‬فتأمّل!!‬
‫‪-5‬جمّل {الذي بركنا حوله} وفق رسم المصحف هو‪ ،)1063( :‬فما علقة هذا العدد بالميزان (‪)456‬؟‪:‬‬
‫المفاجأة هنا أن‪ 1( :‬محرّم ‪ 456‬هـ) يوافق العام ‪ 1063‬م‪ .‬فتأمّل!!‬
‫‪-6‬والن‪ ،‬أين جمّل {المسجد القصا الذي بركنا حوله}‪ ،‬أي‪:)1424( = )1063 + 361( :‬‬
‫المفاجأة هنا هي أن‪ :‬العام ‪ 1424‬هـ يوافق ‪ 2004‬م ومعلوم أن هذا العدد هو مجموع (‪ )456‬وجمّله‪ ،‬أي‪)2004( = )1548 + 456( :‬‬
‫فتأمّل!!‬
‫‪ )1(-7‬كانون ثاني عام ‪ 2004‬م يوافق (‪ 9‬أو ‪ 8‬ذو القعدة) عام ‪ 1424‬هـ‪ ،‬فإذا وافق (‪ 9‬ذو القعدة) فإن في ذلك مفاجأة‪:‬‬
‫(‪ + 9‬ذو القعدة ‪ + 1424 + 916‬للهجرة ‪ ،)2622( = )273‬المفاجأة هنا أن هذا هو ترتيب الية (‪ )27‬من سورة الحج في المصحف‪.‬‬
‫هل يحرر القصى في ‪ 9‬ذو الحجة ‪ 1424‬هـ الموافق ‪ 31‬يناير ‪ 2004‬؟‪.‬‬
‫‪-8‬جمّل العدد (‪ )456‬هو (‪ )1548‬والفرق بينهما‪ .)1092( = )456 - 1548( :‬فماذا لو قابلنا هذه العداد أي‪456،1092،1( :‬‬
‫‪ )548‬بمثلها من السّنين الهجريّة‪ ،‬وعلى وجه الخصوص يوم عرفة‪ ،‬الذي هو اليوم التاسع من ذي الحجة؟‪:‬‬
‫بالنسبة للعدد ‪ + 9( : 456‬ذو الحجة ‪ + 456 + 753‬هجري ‪ ،)1436( = )218‬وهذا هو الحج الموافق للعام ‪ 1443‬هـ‪ ،‬كما سبق وبينّا‪.‬‬
‫‪89‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 90‬‬

‫بالنســـبة للعدد ‪ + 9( : 1092‬ذو الحجـــة ‪ + 1092 + 753‬هجري ‪ ،)2072( = )218‬والمفاجأة هنـــا أن هذا هـــو‪( :‬يوم عرفـــة ‪+ 411‬‬
‫‪ + 1443‬هجري ‪.)2072( = )218‬‬
‫أما العام ‪ 1548‬هـ‪ ،‬الموافق لعدد جمّل (‪ + 9( :)456‬ذو الحجة ‪ + 1548 + 753‬هجري ‪ ،)2528( = )218‬وهذا هو‪( :‬يوم عرفة ‪411‬‬
‫‪ + 2022 +‬ميلدي ‪.)2528( = )95‬‬
‫وهذه النتيجة تحصّلت لن الفرق بين (‪ )1548‬و (‪ )1092‬هو نفسه بين (‪ 2022‬ميلدي) و (‪ 1443‬هجري)‪.‬‬
‫وماذا لو قابلنا العداد السالفة بمثلها من السنين الميلديّة‪ ،‬مع ملحظة أنّ الحج ل علقة له بالسنين الميلدية ؟!‬
‫(‪ + 456‬ميلدي ‪ ،)551( = )95‬وهذا هو الفرق بين سنة الفتح العُمَري‪ ،‬وسنة الفتح الصّلحي‪.)551( = )636 – 1187( :‬‬
‫(‪ + 1092‬ميلدي ‪ ،)1187( = )95‬وهذا هو سنة الفتح الصّلحي‪.‬‬
‫(‪ + 1548‬ميلدي ‪ ،)1643( = )95‬وهذا‪ ،‬كما علم سابقاً‪ ،‬هو‪ .)1643( = )456 + 1187( :‬فتأمّل!!‬
‫جمّل كلمة (ميلدي) إلى هذا العدد يكون الناتج‪:‬‬
‫‪-9‬المعروف تاريخيّا أن فتح القسطنطينيّة كان عام (‪ 1453‬م)‪ ،‬فإذا أضفنا ُ‬
‫(‪ ،)1548( = )95 + 1453‬وهذا هو جُمّل‪" :‬أربعمائة وست وخمسون"‪ ،‬كما ذكرنا سابقاً‪.‬‬
‫‪ -10‬مـــن المعروف أن ـّـ خروج المســـلمين مـــن الندلس كان عام ‪ 1492‬م‪ .‬وإليـــك هذه الملحظـــة‪.)1948( = )456 + 1492( :‬‬
‫فتأمّل !!‬
‫إذا كان العدد (‪ )456‬ميزاناً تاريخياً‪ ،‬وعلى وجه الخصوص فيما يتعلق بالرض المباركة‪ ،‬فما علقة هذا العدد بالمسجد القصى ؟!‬

‫‪‬الميزان (‪ )456‬والمسجد القصى‬
‫ن هذا الفصل هو الذّروة في البحث‪ .‬وما نود أن نركّز عليه‬
‫ن ما مضى كان البذرة التي ل بد منها لتحصيل الثمرة‪ ،‬وسيجد القارئ المتدبّر أ ّ‬
‫إّ‬
‫هنا هو علقة تاريخ المسجد القصى بالعدد (‪ ،)456‬وبالعام ‪ 2022‬م الموافق ‪ 1443‬هـ‪ .‬فقد وجدنا علقات عدديّة لجُمّل (المسجد القصا)‬
‫بأعوام الفتح السلمي‪ ،‬حيث المعارك الفاصلة في تاريخ الرض المقدّسة‪ ،‬وهي في الماضي الفتح العُمري‪ ،‬والفتح ال صّلحي‪ ،‬وفي المستقبل‬
‫الفتح المتوقّع سنة ‪ 2004‬م وآخره ‪ 2022‬م‪ .‬وسنلحظ الترابط المدهش بين هذه الفتوحات الثلثة‪ ،‬وعلقتها بالية (‪ )27‬من سورة الحج‪،‬‬
‫وعلى وجه الخصوص العدد (‪.)456‬‬
‫نتوقّع مـن القارئ الكريـم وهـو يشاهـد التوافقات العجيبـة أن يسـتحضر نظريـة الحتمالت فـي الرياضيّات‪ ،‬والتـي تجعـل العقـل البشري يرفـض‬
‫حصـول ذلك مصـادفة‪ .‬ومـن المنطقـي التّسـاؤل حول دللت هذا الترابـط العددي المتنوّع والمدهـش‪ .‬ونحـن هنـا ل نزعـم أنّـ مـا توصـّلنا إليـه مـن‬
‫زوال إسرائيل الثانية عام ‪ 2004‬م وهلك الدجال هو الحتمال الوحيد لتفسير هذه التّوافقات العجيبة‪.‬‬
‫ن عمر بن الخطّاب رضي ال عنه قد فتح بيت المقدس عام ‪ 636‬م الموافق ‪ 15‬هـ‪ .‬وأن صلح الدين اليوبي قد حرره عام‬
‫معلوم تاريخيّا أ ّ‬
‫‪ 1187‬م الموافـق ‪ 583‬هــ‪ .‬والمتوقـع أن يفتـح بيـت المقدس عام ‪ 2022‬م الموافـق ‪ 1443‬هــ و يتـم تحريره مـن الدجال‪ .‬ومعلوم سـابقاً أنّـ‬
‫جمّل‪{ :‬المسجد القصا} وفق رسم المصحف هو (‪.)361‬‬
‫ُ‬
‫وإليك هذه المفاجآت العددية‪:‬‬
‫‪-1‬إذا أضفنــا إلى جُمّـل {المســجد القصــا}‪ ،‬عام الفتــح الول (‪ )636‬م‪ ،‬يكون الناتــج ‪ ،)997( = )636 + 361( :‬فمــا هــو هذا‬
‫العدد ؟!‬
‫لم ترد كلمــة {الصـّخرة} معرّفــة فــي القرآن الكريــم إل مرّة واحدة‪ ،‬وذلك فــي ســورة الكهــف‪{ :‬أرأيــت إذ أوينــا إلى الصــخرة}‪ .‬ترتيــب كلمــة‬
‫{الصـّخرة} فـي سـورة الكهـف هـو (‪ .)997‬ول ننسـى هنـا أن نذكـر أننـا نرى أنّـ صـخرة بيـت المقدس هـي ثانـي بيـت وضـع للناس‪ ،‬ثـم اتسـع هذا‬
‫البيت‪ ،‬وهو القصى‪ ،‬ليصبح في السلم ‪ 144‬دونماً‪.‬‬
‫واللفت في العدد (‪ )997‬أنّه إذا أضيف إليه العدد الميزان (‪ ،)456‬يكون الناتج‪ ،)1453( = )456 + 997( :‬وهذا العدد يوافق عام فتح‬
‫القسطنطينية الذي بشّر به الرسول صلى ال عليه وسلم في الحاديث الصحيحة‪ .‬وهو العدد الذي إذا أضيف إليه جُمّل "ميلدي" يكون الناتج‪:‬‬
‫(‪ + 1453‬جُمّل ميلدي ‪ ،)1548( = )95‬وهذا كما قلنا هو جُمّل "أربعمائة وست وخمسون"‪.‬‬
‫‪-2‬وإذا أضفنــا إلى جُمّل {المســجد القصــا}‪ ،‬العدد (‪ ،)636‬مضافاً إليــه جُمّل "ميلدي"‪ ،‬يكون الناتــج‪( = )95 + 636 + 361( :‬‬
‫‪.)1092‬‬
‫فما هو هذا العدد ؟!‬
‫أ‪ -‬هو الفرق بين العدد (‪ )456‬و (جُمّله)‪.)1092( = )456 – 1548( :‬‬
‫‪90‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 91‬‬

‫ب_ هو مجموع حاصل ضرب كلمات الية ‪ 27‬من سورة الحج في رقمها‪ ،‬ثم كلماتها في عدد حروفها‪1092 = )51×14 + 27×14( :‬‬
‫جـ_ إذا طرحنا من العدد (‪ ،)1092‬العددَ (‪ ،)456‬يكون الناتج‪ ،)636( = )456 – 1092( :‬وأنت الن خبير بهذا العدد‪.‬‬
‫د_ وإذا أضفنا إلى هذا العدد (‪ ،)1092‬العددَ (‪ ،)456‬يكون الناتج‪:‬‬
‫(‪ ،)1548( = )456 + 1092‬وهذه نتيجة حتميّة‪ ،‬لن العدد (‪ )1092‬هو الفرق بين العدد (‪ )456‬و(جُمّله)‪.‬‬
‫هـ_ إذا أضفنا إلى هذا العدد (‪ ،)1092‬العد َد (‪ ،)309‬يكون الناتج‪:‬‬
‫(‪ ،)1401( = )309 + 1092‬وهذا هـو جُمّل‪" :‬ألفان واثنـن وعشرون" أي ‪ .2022‬وهـو أيض ًا عدد أحرف قصـة أصـحاب الكهـف‪ .‬وإذا‬
‫أضيف إليه جُمّل {الحج} يكون الناتج‪ ،)1443( = )42 + 1401( :‬وهو أيضاً عدد ال سّنين من عام السراء (‪ ،)621‬حيث نزلت نبوءة قيام‬
‫دولة إسرائيل وزوالها من الرض المباركة‪ ،‬إلى العام ‪ 2022‬م‪.)1401( = )621 - 2022( :‬‬
‫و_ وإذا طرحنا من العدد (‪ ،)1092‬العد َد (‪ ،)309‬يكون الناتج‪ ،)783( = )309 - 1092( :‬فما هو هذا العدد ؟‬
‫إذا أضفنا إلى جُمّل {المسجد القصا}‪ ،‬رقم سورة السراء‪ ،‬وجُمّل اسمها‪ ،‬وعدد آياتها يكون الناتج‪:‬‬
‫(‪ + 17 + 361‬السراء ‪.)783( = )111 + 294‬‬
‫ن كهف أصحاب الكهف هو كهف صخرة بيت المقدس‪ ،‬وعليه يحتمل أن يكون المقصود‬
‫في دراسة سابقة قدّمنا بعض الدلة التي ترجّح أ ّ‬
‫بقوله تعالى من سورة الكهف‪{ :‬لنتخذنّ عليهم مسجداً‪ }..‬المسجد القصى‪ .‬ترتيب كلمة {مسجدا} في سورة الكهف هو (‪ )327‬فماذا لو أضفنا‬
‫إليه العدد الميزان‪.)783( = )456 + 327( :‬‬
‫جمّل العدد (‬
‫‪-3‬إذا أضفنـا إلى جُمّل {المسـجد القصـا}‪ ،‬عام الفتـح الثانـي (‪ )1187‬يكون الناتـج‪ 1548 = )1187+361( :‬وهذا هـو ُ‬
‫‪.)456‬‬
‫‪-4‬وإذا أضفنـا لمـا سـلف جُمّل كلمـة "ميلدي" يكون الناتـج‪ 1643 = )95 + 1187 + 361( :‬وهذا العدد هـو‪= )456+1187( :‬‬
‫‪1643‬‬
‫‪-5‬كون‪( :‬المسـجد القصـا ‪ ،)1548( = )1187 + 361‬فإنّـ ذلك يعنـي أنّه إذا أضيـف إلى هذا العدد‪ ،‬عدد السـّنين مـن ‪ 1187‬م إلى‬
‫‪2022‬م‪ ،‬فإنّ الناتج يكون‪ ،)2383( = )835 + 1548( :‬وهذا هو‪( :‬المسجد القصا ‪.)2383( = )2022 + 361‬‬
‫‪-6‬إذا أضفنـا إلى جُمّل {المسـجد القصـا}‪ ،‬العدد ‪ 2022‬وجُمّل كلمـة "ميلدي"‪ ،‬يكون الناتـج‪ + 2022 + 361( :‬ميلدي ‪( = )95‬‬
‫‪.)2478‬‬
‫فما هو هذا العدد؟‪:‬‬
‫أ) (‪ ،)2478( = )456 + 2022‬وهذا نتيجة لكون مجموع‪.)456( = )95 + 361( :‬‬
‫ب) (‪ )2478‬هو عدد اليات من الية (‪ )27‬من سورة الحج‪ ،‬إلى الية (‪ )25‬من سورة الحديد‪ ،‬كما أسلفنا‪.‬‬
‫جـ) وهو أيضا‪ 9( :‬ذو الحجة ‪ 1443‬هـ) كما سيوضّح في البند ‪.15‬‬
‫‪-7‬إذا أضفنا إلى جُمّل {المسجد القصا}‪ ،‬العددَ ‪ 1443‬يكون الناتج‪ ،)1804( = )1443 + 361( :‬فما هو هذا العدد؟‪:‬‬
‫العوام الميلديّة‪ )2022 ،1187 ،636( :‬توافــق (‪ )1443 ،583 ،15‬هجريّة‪ .‬وعليــه فمــا هــو الفرق بيــن مجموع الس ـّنين الميلديّة‬
‫والهجريّة ؟‪.)1804( = )1443 + 583 + 15( - )2022 + 1187 + 636( :‬‬
‫الترابـط بيـن السـنوات (‪ 636‬م) و (‪ 1187‬م) و (‪ 2022‬م) راجـع لكون الرايـة التـي تفتـح القصـى فـي الحالت الثلثـة إسـلمية‪ ،‬أمـا الرايـة‬
‫التي ستفتح القصى سنة ‪ 2004‬فهي راية جاهلية‪.‬‬
‫‪-8‬إذا أضفنا إلى جُمّل {المسجد القصا}‪ ،‬العددَ ‪ 1443‬مُضافاً إليه جُمّل كلمة "هجري"‪ ،‬يكون الناتج‪:‬‬
‫(‪ + 1443 + 361‬هجري ‪ .)2022( = )218‬فتأمّل !!‬
‫‪-9‬وإذا أضفنا إلى جُمّل (المسجد القصا) العدد ‪ 2022‬والعدد ‪ 1443‬يكون الناتج‪:‬‬
‫جمّل الية (‪ )27‬من سورة الحج‪ .‬فتأمّل!!‬
‫ن هذا العدد هو كامل ُ‬
‫(‪ ،)3826( = )1443 + 2022 + 361‬وتكون المفاجأة هنا أ ّ‬
‫‪91‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 92‬‬

‫‪ -10‬اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج التـي ترتيبهـا فـي المصـحف (‪ ،)22‬هـي (‪ )14‬كلمـة‪ ،‬و (‪ )51‬حرفاً‪ .‬مجموع العداد التـي ذكرت آنفاً‬
‫هو‪:‬‬
‫(‪ ،)114( = )51 + 14 + 22 + 27‬وهذا هو عدد سور القرآن الكريم‪ ،‬وهو‪.)114( = )19 × 6( :‬‬
‫‪‬وطالمـا أننـا تعرّضنـا للعدد (‪ )19‬فجيـد أن نلفـت النتباه إلى أن العدد (‪ )456‬هـو مـن مضاعفات العدد (‪ )19‬فهـو‪( :‬‬
‫‪.)456( = )24×19‬‬
‫‪‬عدد حروف الية (‪ )27‬هو (‪ )51‬حرفاً‪ ،‬وتتألف هذه الحروف من (‪ )19‬حرفاً هجائياً‪ .‬ترتيب الية (‪ )27‬من سورة‬
‫الحج في المصحف هو (‪ ،)2622‬وهذا هو‪.)2622( = )138 × 19( :‬‬
‫‪‬إذا ضربنا العدد (‪ )114‬في (‪ )19‬يكون الناتج‪ ،)2166( = )19 × 114( :‬فما هو هذا العدد؟‪:‬‬
‫إذا أضفنـا إلى العدد (‪ ،)2022‬جُمّل كلمـة "للميلد" يكون الناتـج‪ ،)2166( = )144 + 2022( :‬وسـبق أن أشرنـا فـي هذه الدراسـة إلى هذا‬
‫العدد‪.‬‬
‫‪‬فماذا لو أضفنا إلى العدد (‪ ،)2166‬العددَ (‪:)456‬‬
‫ن هذا العدد هو ترتيب الية (‪ )27‬من سورة الحج في المصحف‪ .‬فتأمّل !!‬
‫(‪ ،)2622( = )456 + 2166‬والمفاجأة هنا أ ّ‬
‫‪ -11‬بعـد أن أضفنـا إلى جُمّل {المسـجد القصـا}‪ ،‬العدادَ‪ )2022 ،1187 ،636( :‬والتـي هـي فَتْح عُمَر بـن الخطاب رضـي ال عنـه‪،‬‬
‫جمّل كلمة "ميلدي"‪:‬‬
‫و َفتْح صلح الدين‪ ،‬والفَتْح المُتَوقّع‪ ،‬وكلها سنوات ميلدية‪ .‬فماذا لو جمعنا هذه العداد مضافاً إليها ُ‬
‫(‪ + 2022 + 1187 + 636‬ميلدي ‪ ،)3940( = )95‬والمفاجأة هنا أن هذا العدد هو مجموع أرقام التي‪:‬‬
‫الية (‪ ،)27‬في السّورة (‪ ،)22‬والتي عدد كلماتها (‪ ،)14‬وعدد حروفها (‪ ،)51‬وجُمّلها (‪:)3826‬‬
‫(‪ ،)3940( = )3826 + 51 + 14 + 22 + 27‬فتأمّل !!‬
‫‪ -12‬قد يقول البعض فلماذا ل تضيف إلى ما ذكر ترتيب الية في المصحف‪ ،‬حتى تكتمل الصّورة ؟ نقول‪:‬‬
‫(‪ ،)6562( = )2622 + 3940‬فما هو هذا العدد ؟! إنّه ‪.)6562( = )3097 + 1443 + 2022(:‬‬
‫فما هو العدد (‪ )3097‬؟ إنّه‪.)3097( = )163 × 19( :‬‬
‫‪)1‬واللفـت هنـا أن اليـة (‪ )27‬مـن سـورة الحـج تتألف‪ ،‬كمـا أسـلفنا‪ ،‬مـن (‪ )19‬حرفاً هجائياً‪ ،‬وهـي اليـة (‪ )2622‬فـي‬
‫ترتيــب المصــحف‪ ،‬وهذا أيضاً مــن مضاعفات العدد (‪ ،)19‬ولم يبقـَ فــي اليــة مــن مضاعفات العدد (‪ )19‬إل العدد (‬
‫‪ ،)456‬وعليه يكون مجموع هذه العداد هو‪:‬‬
‫(‪.)3097( = )2622 + 456 + 19‬‬
‫‪ )2‬في العام ‪ 1443‬هـ يكون الحج ‪ 1436‬كما أسلفنا‪ .‬وعليه‪ + 1443 + 1436( :‬هجري ‪.)3097( = )218‬‬
‫‪ -13‬ماذا لو أضفنـا إلى جُمّل {المسـجد القصـا الذي بركنـا حوله}‪ ،‬السـنةَ الهجريـة للفتـح الول والثانـي‪ ،‬على اعتبار أن الفتـح الثالث لم‬
‫يحصل بعد‪:‬‬
‫(المســجد القصــا ‪ + 361‬الذي بركنــا حوله ‪ + 1063‬الفتــح الول ‪ + 15‬الفتــح الثانــي ‪ ،)2022( = )583‬وهذا هــو أيضــا‪+ 361( :‬‬
‫‪ +1443‬هجري ‪ .)2022( = )218‬فتأمّل!!‬
‫‪ -14‬كان فتح صلح الدين اليوبي لبيت المقدس عام ‪ 1187‬م‪ ،‬والفتح المتوقّع قد يكون عام ‪ 2022‬م‪ .‬مجموع هذين العددين هو‪:‬‬
‫(‪ ،)3209( = )2022 + 1187‬فما هو هذا العدد ؟!‬
‫‪)1‬جُمّل‪" :‬ألف وأربعمائة وثلث وأربعون" هو‪،)1808( :‬‬
‫وجُمّل‪" :‬ألفان واثنن وعشرون" هو‪،)1401( :‬‬
‫إذاً مجموع العددين هو‪.)3209( = )1401 + 1808( :‬‬
‫جمّل العدد (‪ )456‬يكون الناتـج‪ + 1443( :‬هجري ‪( = )1548 + 218‬‬
‫‪ )2‬إذا أضيـف إلى ‪ 1443‬هــ‪ُ ،‬‬
‫‪.)3209‬‬
‫‪92‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 93‬‬

‫‪ )3‬الفرق بيــن العدد (‪ )456‬و (جُمّله) هــو‪ ،)1092( :‬وســبق أن اســتفضنا فــي الحديــث حول هذا العدد‪،‬‬
‫فإذا أضفنا إليه ‪ 2022‬م يكون الناتج‪ + 2022 + 1092( :‬ميلدي ‪.)3209( = )95‬‬
‫‪ -15‬جاء فـي الحديـث الصـحيح‪{ :‬الحـج عرفـة} حيـث يجتمـع الحجّاج فـي صـعيد واحـد‪ .‬مـن هنـا نجـد أن (خطبـة الوداع) كانـت فـي هذا‬
‫اليوم‪ ،‬وفيه أيضاً نزلت اليات التي تعلن عن اكتمال الدين‪ .‬فإذا كنا نتوقّع أهمية خا صّة لحج ‪ 1443‬هـ‪ ،‬والذي هو الحج ‪1436‬‬
‫في السلم‪ .‬فهل لهذا اليوم دللت عددية تتعلق بالحدث المتوقّع ؟‪:‬‬
‫(‪ + 9‬ذو الحجة ‪ + 1443 + 753‬للهجرة ‪ ،)2478( = )273‬فما هو هذا العدد؟‬
‫إنّه‪( :‬المسجد القصا ‪ + 2022 + 361‬ميلدي ‪،)2478( = )95‬‬
‫ومعلوم أنّه أيضاً‪ + 1443 + 361( :‬هجري ‪،)2478( = )456 + 218‬‬
‫وهـو أيضاً‪ ،)2478( = )456 + 2022( :‬وهـو أيضاً عدد اليات مـن اليـة ‪ 26‬مـن سـورة الكهـف‪ ،‬إلى اليـة ‪ 25‬مـن سـورة الحديـد‪ ،‬كمـا‬
‫ذكرنا سابقاً‪.‬‬

‫‪‬خُلصة أبحاث المفكر بسام جرار المنقحة ‪:‬‬
‫علُو) والذي يدل النقل والعقل والواقع على أن يد الدجال هي التي تحركه‪،‬‬
‫بداية الفساد اليهودي العالمي (فساد و ُ‬
‫وهذا الفساد سيأخذ مرحلتين‪:‬‬
‫الولى‪ :‬تبدأ بنشأة دولة إســرائيل ســنة ‪ 1948‬م ‪ /‬على أرض فلســطين لتنتهــي ســنة ‪ 2004‬م ‪ 1424 /‬هـــ على يــد أولي البأس الشديــد‬
‫العراقيين‪ ،‬حيث يستمر هذا الفساد ‪ 57‬سنة قمرية (‪ 3‬حاصل ‪.)19‬‬
‫الثانيـة‪ :‬وهـي امتداد للمرحلة الولى تتوج بخروج الدجال و أتباعـه مـن اليهود ثـم هلكـه سـنة ‪ 2022‬م ‪ 1443 /‬هــ على يـد عيسـى ابـن‬
‫مريم عليه السلم‪ ،‬لتكتمل دورة ‪ 76‬سنة قمرية من الفساد (‪ 4‬حاصل ‪.)19‬‬

‫الترابط المنطقي بين سورة السراء وسورة الكهف وسورة مريم في إشارة إلى دولة إسرائيل والدجال ثم المهدي ثم عيسى عليه‬
‫السلم‪.‬‬

‫تطبيق ( إختبار بحث بسام جرار على الترتيب التسلسلي الفتراضي للحداث )‪:‬‬
‫‪.1‬نهاية فتنة الحلس و إندلع حرب الخليج الثالتة بعد ‪ 12‬سنة من نهاية حرب الخليج الثانية أي سنة‬
‫‪ 14 24‬ه الموافق ‪ 20 03‬م‪..‬‬
‫‪.2‬إنتصار العراقيين على الروم و الترك ‪1424‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.3‬إنتصار الرايات السود على الروم و حلفائهم في وسط أسيا و عودة الحكم السلمي ‪1424‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.4‬إنهيار أمريكا‪.‬‬
‫‪.5‬دخول العراقيين و أهل السلم بيت المقدس و زوال إسرائيل ‪1424‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.6‬ظهور الجمهورية العربية في العراق و الشام و بداية حصارها من طرف الروم ‪1424‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.7‬ظهور الكوكب ذو الذنب و بداية التحولت الرضية الكبرى ‪1425‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.8‬خروج السفياني و إفساده في المنطقة العربية ما بين ‪1425‬ه‪2004/‬م إلى ‪1428‬ه‪2008/‬م‪.‬‬
‫‪93‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 94‬‬

‫‪.9‬إنحسار الفرات عن جبل من ذهب و إقتتال الناس عليه في حرب عالمية مدمرة بعد ستة سنوات من نهاية فتنة‬
‫الحلس أي ‪14 30‬ه الموافق ‪20 08‬م ‪.‬‬
‫‪.10‬ظهور المهدي‪ .‬في ‪ 1435‬ه الموافق ‪2014‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.11‬خسف بالمشرق و خروج الرايات السود لنصرة المهدي في ‪ 1435‬ه الموافق ‪2014‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪.12‬خسف بالمغرب في ‪ 1435‬ه الموافق ‪2014‬م كحد أقصى‪.‬‬
‫‪.13‬خسف بجزيرة العرب عند قدوم جيش السفياني في ‪ 1435‬ه الموافق ‪2014‬م كحد أقصى‬
‫‪.14‬قتل السفياني و دخول المهدي بيت المقدس و بداية الخلفة المهدوية الراشدة و إتخاذه القدس عاصمة في‬
‫‪ 1435‬ه الموافق ‪2014‬م كحد أقصى‪.‬‬
‫‪.15‬غدر الروم و تجيشهم الجيوش يكون في ‪ 1435‬ه الموافق ‪2014‬م ‪.‬‬
‫‪.16‬بداية الملحمة العظمى يكون ‪ 7‬سنوات قيل خروج الدجال يكونفي ‪ 1435‬ه الموافق ‪2014‬م ‪.‬‬
‫‪.17‬ظهور الدخان يكون ثلتة سنوات قبل خروج الدجال يكون في ‪ 1439‬ه الموافق ‪2018‬م‪.‬‬
‫‪.18‬جذب الرض و هلك الماشية ثلتة سنوات متوالية قبل خروج الدجال ‪14 39‬ه‪144 0 /‬ه‪14 41 /‬ه‬
‫الموافق ‪201 8‬م‪20 19 /‬م‪202 0 /‬م‪.‬‬
‫‪.19‬دخول المسلمين القسطنطينية الرومية ( و هي روما عاصمة إيطاليا ) ثم غضب الدجال في ‪ 1441‬ه الموافق‬
‫‪2020‬م ‪.‬‬
‫‪.20‬خروج الدجال بحيث يمكث في الرض أربعين يوما و تختلف أيامه عن أيامنا كما ذكر الحديث بحيث أنها‬
‫تساوي بأيامنا سنة و شهرين و نصف و خروجه يكون في سنة ‪ 1442‬ه الموافق ‪2021‬م‪.‬‬
‫‪.21‬نزول عيسى بن مريم هلك الدجال إفناء اليهود و دخول البشرية في السلم طوعا و كرها في ‪ 1443‬ه‬
‫الموافق ‪2022‬م ‪.‬‬
‫‪.22‬طلوع الشمس من مغربها في ‪ 1443‬ه الموافق ‪2022‬م‪.‬‬
‫‪.23‬خروج الدابة في ‪ 1443‬ه الموافق ‪2022‬م‪.‬‬
‫‪.24‬خروج يأجوج و مأجوج و هلكهم في ‪ 1443‬ه الموافق ‪2022‬م‪.‬‬
‫‪.25‬السلم الرضي العيسوي الربعيني من ‪1443‬ه إلى ‪1483‬ه الموافق من ‪2022‬م إلى ‪2060‬م ثم وفاة‬
‫عيسى عليه السلم‪.‬‬
‫‪.26‬الريح اللينة و إنقضاء أمة السلم يكون في ‪ 1487‬ه الموافق ‪2064‬م كحد أقصى ‪.‬‬

‫‪‬الفصل السادس‪:‬‬

‫مـن خلل بحـث "القرآن العظيـم ينبّئ بدمار الوليات المتحدة"‪ ،‬مـع مقدمـة بتصـرف للخ بسـام جرار‪ ،‬نسـتخلص النقاط التاليـة مـع بعـض‬
‫الضافات و التنقيح ‪:‬‬

‫‪‬مقدمة ‪:‬‬
‫سورة القصص تقص علينا ماضياً وقع وانقضى وواقعاً حاضراً يتكرر معنا مرةً أخرى‪.‬‬
‫{طسـم * تلك آيات الكتاب المـبين * نتلو عليـك مـن نبـأ موسـى وفرعون بالحـق لقوم يؤمنون * إن فرعون عل فـي الرض وجعـل أهلهـا شيع ًا‬
‫ن على الذين استضعفوا في الرض ونجعلهم أئمة‬
‫سدِينَ * ونريد أن نَم ّ‬
‫يستضعف طائفة منهم ُيذبّح أبناءهم ويستحيي نساءهم إنه كان من الْمُفْ ِ‬
‫ونجعلهم الوارثين * ونُمكّن لهم في الرض ونُريَ فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون}‪ .‬القصص ‪. 6-1‬‬

‫‪94‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 95‬‬

‫يجري على ألسنة الناس اليوم من أن أمريكا اليوم قد "تفرعنت" وتكبرت‪ ،‬وصفٌ ومث ٌل ليس بعيداً عما نبحث عنه‪ ،‬فنحن دون تكلف نشبه‬
‫أمريكا بفرعون بظلمه وعدوانه وفساده‪ .‬وإذا ذكر الطغيان والجبروت تبادر إلى ذهن المسلم فرعون‪ ،‬والذي بلغ من الطغيان مبلغاً جعله يجهر‬
‫بصـراحة‪{ :‬أنـا ربكـم العلى }‪ ،‬ممـا يشيـر إلى أن الجواء الجتماعيـة والملئ والغلبيـة مـن حوله تسـمح بذلك‪ ،‬وقـد يسـتند فـي ادعائه هذا إلى‬
‫عقيدة القوم وفلسـفتهم ونظرتهـم إلى الفراعنـة أصـحاب الدّماء البيضاء‪ ،‬والمتدبر لبعـض آيات سـورة غافـر يلحـظ أن فرعون ديموقراطـي‪ ،‬فهـو‬
‫يقول‪{ :‬ذروني أقتل موسى‪ ،}..‬ويدهشك الحوار الوارد من الية الثامنة والعشرين إلى الية الخامسة والربعين‪ ،‬فتعجب من الرجل الفرعوني‬
‫الذي يكتـم إيمانـه كيف استطاع أن يجهر بمـا جهر به في مواجهة فرعون وآله وحاشيته‪ ،‬ممـا يدل على أن القيـم والعراف السائدة كانت تحـد‬
‫من سُلطة الفرعون‪ ،‬بحيث لم يكن باستطاعته أن يستخدم قوته إل بعد أن يشيع أجواء القناعة بين الجمهور‪ ،‬وهو ما يظهر واضحاً في أكثر‬
‫من موقف صوّره القرآن الكريم في أكثر من سورة‪.‬‬
‫والمتتبع لوصف فرعون في هذه العجالة يذهل للتطابق بينه وبين أمريكا وعلوها وفسادها في الرض وتقتيلها للمستضعفين من المؤمنين‬
‫فـي الرض عامـة وفـي أفغانسـتان و العراق خاصـة‪ .‬واليوم‪ ،‬نجـد أن أمريكـا تفتخـر وتتبجـح بمـا حقـق مـن إنجازات فـي مجال حقوق النسـان‪،‬‬
‫وعلى مسـتوى الحريات وعلى رأسـها حريـة الرأي‪ ،‬حتـى باتـت الغالبيـة العظمـى مـن الجماهيـر تسـاق بأسـاليب هـي أكثـر تحضرًا مـن السـاليب‬
‫القديمـة‪ ،‬وأصـبحت العبوديـة أيضاً قناعات للمسـتعبدين‪ ،‬فالذيـن يعرفون أمريكـا يدركون أن العلم الموجـه مـن قبـل رؤوس الموال هـو الذي‬
‫يصــنع الرأي العام‪ ،‬وهــو الذي يخلق القناعات‪ ،‬فإذا أراد الحاكــم أن يشــن حرباً فإنــه يهيــئ لهــا أســبابها العلميــة‪ ،‬وإذا أراد الحاكــم أن يقيــد‬
‫الحريات فما عليه إل أن يُوجد الجواء التي تساعده على ذلك‪ ،‬وإذن فالديمقراطية التي يتشدقون بها ليست أكثر من خدعة يمارسها الكبار ضد‬
‫الصغار‪ ،‬وليتهم يصنعون الرأي الذي يوافق قناعاتهم‪ ،‬بل إنهم يخلقون في شعوبهم الرؤى التي تساعدهم في تحقيق مصالحهم الذاتية‪ ،‬بعيداً‬
‫عن مصلحة النسان‪ ،‬وبعيدًا عن كل عقيدة سوية وبعيدًا عن كل قيمة نبيلة‪ ،‬أنها الكذبة المريكية الكبرى إنه الدجل الذي ليس بعده إل دجل‬
‫الدجال‪.‬‬
‫كيف استطاع هؤلء الطغاة أن يفعلوا ذلك بشعوبهم ؟!‬
‫لقد تعددت الجابات عن هذا التساؤل‪ ،‬لكن ما نحب أن نبرزه هنا أنهم عندما نجحوا في تحويل المجتمع إلى ذرات ل يربطها رابط ‪ ،‬وأصبح‬
‫النسـان عبـد مصـلحته الذاتيـة‪ ،‬وأصـبح عبـد شهوتـه‪ ،‬فإنـه لم يعـد يسـتطيع أن يكون صـاحب رسـالة أخلقيـة‪ ،‬ول أن يملك فـي نفسـه المسـوغ‬
‫للتضحية‪ ،‬لذا فإن ما يسمى اليوم بعصر العولمة ليس إل محاولة لتحويل باقي المجتمعات البشرية إلى ذرات يسهل السيطرة عليها‪ ،‬بعد تقطيع‬
‫الروابـط الجامعـة التـي تخلق فـي الفراد والمجتمعات قوة التماسـك وعلى وجـه الخصـوص فـي عالم القيـم والهداف‪ .‬فهـل وصـل فراعنـة عصـرنا‬
‫إلى مرحلة الهلك ؟ الذي نراه أن هذا قريب وتعززه الملحظات التالية‪.‬‬

‫‪ ‬العدد ‪ 43‬ونوح ‪ ..‬وفرعون ‪ ..‬و فرعون العصر امريكا !!‬
‫ذكر ال في سورة "الزخرف"‪ -- ،‬وهو زخرف كزخرف أمريكا ‪ --‬يذكر أن فرعون كذّب موسى وأغضب ربه‪ ،‬فماذا جرى له ؟‬
‫{فأغرقناهم أجمعين * فجعلناهم سلفا ومثل للخِرين} (‪ )65‬الزخرف‪.‬‬
‫واليـة صـريحة أن فرعونَـ سـلفٌ‪ ،‬سـيكون له خلفٌـ يأتـي بعده‪ ،‬ويكون مثله فـي آخـر المـم قبـل يوم القيامـة‪ ،‬بدليـل ذكـر المسـيح بـن مريـم‬
‫مباشرة بعد هذه الية على أنه علمة ليوم القيامة !‬
‫ســورة "الزخرف" ســماها ال بهذا الســم‪ ،‬والزخرف دللة على المرحلة "الخيرة"‪ .‬ففــي ســورة يونــس يقول ال تعالى‪{ :‬حتــى إذا أخذت‬
‫الرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليل أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالمس}‪ .‬فهذا هو الزخرف‪ ،‬آخر‬
‫مرحلة وأعلى مستوى وما قبل الزوال‪.‬‬
‫وفي سورة الزخرف يذكر ال غرق فرعون في حال زخرفه ويجعله {مثل للخِرين}‪.‬‬
‫وسورة الزخرف هي السورة (‪ )43‬في ترتيب المصحف بأمر من ال‪.‬‬
‫فما علقة الزخرف والخرين والعدد ‪43‬؟‬
‫وماذا نجد عندما نضيف ‪ 43‬إلى ترتيب سورة القصص (‪" )28‬سورة موسى وفرعون"؟‬
‫(‪ ،)71( = )28 +43‬فما هي السورة ‪ 71‬؟‬
‫السورة ‪ 71‬هي سورة نوح‪ ،‬وقوم نوح هم أول من غرق بالماء !!‬
‫سورة نوح ترتيبها (‪ ،)71‬وعدد آياتها (‪ ،)28‬وهو ترتيب سورة القصص كذلك!‬
‫فما علقة العدد (‪ )43‬بالغرق‪ ،‬إذا علمنا أن نوح ذكر في القرآن (‪ )43‬مرة ؟!‬
‫‪95‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 96‬‬

‫وما علقة الظلم بالغرق‪ ،‬إذا علمنا أن {الذين ظلموا} وردت في القرآن (‪ )43‬مرة!؟‬
‫الوليات المتحدة هم َمثَل الخرين ومَثَل الزخرف‪.‬‬
‫والغريب أن الرئيس المريكي هو الرئيس الـ (‪ ،)43‬فهل يكون آخر الخِرين ؟‬
‫وهل يغرق هو وجيشه أجمعون؟‬
‫ثم ما علقة عدد آيات الزخرف الـ (‪ )89‬بالخِرين‪ ،‬إذا علمنا أن آخر ذكر لفرعون في سورة الفجر في السورة الـ (‪ )89‬؟؟‬

‫ي في الوحل العراقي في ِذي الحجة‬
‫هل يغرق الجيش المريك ّ‬
‫‪ 1424‬للهجرة؟‬
‫ويبدأ بعدها فجر المسلمين‪:‬‬
‫على اعتبار أنّـ سـورة القصـص هـي السـورة التفصـيليّة لقصـّة فرعون‪ ،‬لحظنـا أنّـ اليـة التـي وصـفت حادثـة الغراق كانـت هكذا‪{ :‬فأخذناه‬
‫ن النصّ نفسه قد تكرّر في سورة الذاريات‪ ،‬وما أثار اهتمامنا أكثر أنّ كلتا اليتين رقمهما (‪ ،)40‬فتوافق‬
‫وجنوده فنبذناهم في اليمّ}‪ .‬ولحظنا أ ّ‬
‫النصّ والترتيب‪ ،‬فهل هناك إشارة ما وراء هذا التوافق؟‬
‫نعم‪ ..‬فعندما أحصينا اليات من الية (‪ )40‬في سورة القصص‪ ،‬حتّى الية (‪ )40‬في سورة الذاريات‪ ،‬كانت المفاجأة‪:‬‬
‫‪ 1424‬آية ‪ 1424 ..‬للهجرة‪..‬‬
‫فهـل يغرق الجيـش المريكـي والبيـت البيـض فـي سـنة ‪ 1424‬هــ ‪ 2004 /‬م ثـم يأتـي مصـداق اليـة {فأخرجناهـم مـن جنات وعيون وكنوز‬
‫ومقام كريـم} بزوال أمريكـا إلى البـد‪ ،‬وهذا الزوال منطقـي‪ ،‬فأمريكـا وإسـرائيل مترابطتان والسـقوط المريكـي حتمـي وهذا الترابـط بيـن بنـي‬
‫إسرائيل وفرعون أزلي‪ ،‬ففي المرة الولى أدى إلى شتاتهم بهلك فرعون‪ ،‬وسيتحقق نفس الشيء بإذن ال قريباً‪.‬‬
‫و هذه عجيبة أخرى حول إرتباط فرعون العصر بأسباط بني إسرائيل الثني عشر و نجده في عمر هذه الدولة فما بين نشأة الوليات المتحدة‬
‫المريكية سنة ‪ 1776‬م ( إستقللها عن بريطانيا ) و زوالها المنتظر ‪2004‬م هناك بالظبط ‪ 228‬سنة و هي حاصل ضرب ‪ 19‬في ‪12‬‬
‫(‪12=)2+2+8( =)228( = )12 × 19‬‬
‫فامريكا حدد ال لها عمر ينقسم إلى ‪ 19‬جزء كل جزء يتكون من ‪ 12‬سنة ميلدية بحيث أن مرحلة زخرف امريكا التي يعقبها الهلك تدوم‬
‫‪ 12‬سنة و بنظرة سريعة للتاريخ نكتشف أن امريكا بدأت إستكبارها في الرض و علوها الكبير مع إنهيار التحاد السوفياتي و المعسكر‬
‫الشرقي سنة ‪ 1992‬م و بحسبة بسيطة‪:‬‬
‫(‪1992‬م ‪2004( = )12 +‬م)‬
‫إذن أمريكا تعيش آخر مراحل زخرفها فهل يهلك المركان في الشهر ( ‪ 12‬الهجري ) أي ذو الحجة ‪ 1424‬مصداق لقوله عز و جل في‬
‫سورة الفجر و الفجر و ليال عشر و هي آخر سورة يذكر فيها فرعون و هي ترمز لفجر المسلمين و العجيب أن الية في سورة الفجر ‪12‬‬
‫تذكر وصول فرعون لمرحلة إفساد كبيرة تستوجب العقاب و هو ما تقرره الية التي تليها الية ‪.13‬‬

‫‪96‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 97‬‬

‫‪ 12‬في الترميز العبراني ترمز للنهاية و الخاتمة و الهلك و ‪ 12‬هي اليات التي أرسل بها موسى عليه السلم إلى فرعون و أبى إل الكفر و‬
‫الهلك وذكر القرآن تسعة مجملة في آية واحدة و الخرى جاءت متفرقة و هي تبعا ‪ :‬الطّوفَان ‪ ,‬الْجَرَاد ‪ ,‬الْقُمّل ‪َ ,‬الضّفَادِع ‪َ ,‬الدّم ‪ ,‬و إنشقاق‬
‫جوْزَة وَالْ َبيْضَة‬
‫الْ َبحْر ‪ ,‬عَصَا ُه ‪,‬و َالطّمْسَ على الموال ‪َ ,‬و َذهَاب عُجْمَة لِسَان مُوسَىعليه السلم و الْحَجَر و هو تحول الثمار و المحاصيل كالْ َ‬
‫سخَتْ حِجَارَة و السّنُونَ و يده‪.‬‬
‫وَا ْل َعدَسَة مُ ِ‬
‫في تصريح خلل مقابلة بلغة البشتون بثتها هيئة الذاعة البريطانية لم يلتفت إليه الكثير من الناس صرح المل محمد عمر حفظه ال « بان‬
‫دمار اميركا صار قريبا»‪ ،‬وقال المل محمد عمر حفظه ال الذي ترجمت تصريحاته الى النجليزية ان «الوضع الحالي في افغانستان مرتبط‬
‫بقضية كبرى هي تدمير اميركا»‪ .‬واوضح ان «هذا المشروع يحرز تقدما ويجري تنفيذه غير ان المهمة هائلة‪ ،‬تتخطى ارادة البشر‬
‫وادراكهم»‪.‬‬
‫هل سيتحقق في أمريكا و عد ال قريبا هذا ما نترقبه !!!‪.‬‬

‫‪‬نبوءة سقوط أمريكا عند أهل الكتاب ‪:‬‬
‫يقول الدكتور سفر الحوالي إن الشراح البروتستانت ‪ --‬وإليهم تنتمي المدرسة الصولية ‪ --‬يفسرون بابل بأنها الكنيسة الكاثوليكية في آخر‬
‫الزمان ‪ --‬أي منذ بضعة قرون إلى نـزول المسيح ‪ --‬ويؤولون صفات بابل الجديدة الواردة آنفاً بأنها مدينة روما ويتنبئون بهلكها‪.‬‬
‫والحقيقـة أن هذا الوصـف ل ينطبـق على مدينـة ضالة فـي تدينهـا‪ ،‬بـل هـو على إمبراطوريـة ضالة فـي غطرسـتها وتحديهـا لخالقهـا اعتداداً‬
‫بقوتها وهيمنتها‪ ،‬ولذلك فمن السهل علينا إثبات خطأ "بيتـز" في شرح سفر الرؤيا‪ ،‬وذلك بذكر الصفات التي ذكرها هو نقلً عن السفر‪:‬‬
‫أ‪[ -‬الزانية العظيمة الجالسة على المياه الكثيرة التي زنى معها ملوك الرض وسكر كل سكان الرض من خمر زناها] (ص ‪.)245‬‬
‫ب‪[ -‬المياه التي رأيت حيث الزانية جالسة هي ‪ :‬شعوب وجموع وأمم وألسنة] (ص ‪.)245‬‬
‫ج‪ -‬بعـد تدميرهـا [يبكـي تجار الرض وينوحون عليهـا لن بضائعهـم ل يشتريهـا أحـد فيمـا بعـد‪ ،‬بضائع مـن الذهـب والفضـة والحجـر الكريـم‬
‫واللؤلؤ والبـز والرجوان والحريـر والقرمـز ‪ ..‬والعاج والخشـب والنحاس والحديـد والقرفـة والبخور والطيـب والخرد والزيـت والحنطـة والبهائم‬
‫غنماً وخيلً ومركبات‪ ...‬كـل هذه البضائع تجارهـا سـيقفون مـن بعيـد مـن أجـل خوف عذابهـا يبكون وينوحون‪ ،‬ويقولون ويـل ! ويـل ! ‪ ...‬خربـت‬
‫في ساعة واحدة !] (انظر‪ :‬ص ‪.) 260-259‬‬
‫إنها دولة الرفاهية والتجارة العالمية والشركات العملقة ‪ ..‬فأين روما من هذا ؟‬
‫‪‬ثم يقول السفر‪:‬‬
‫ك واحدٌ قويٌ حجراً كرحى عظيمة ورماه في البحر قائلً‪ :‬هكذا بد ْفعٍ سترمى بابل المدينة العظيمة ولن توجد فيما بعد] (ص ‪.)262‬‬
‫[رفع مل ٌ‬
‫‪‬ويقول‪[ :‬لن تجارك كانوا عظماء الرض إذ بسحرك ضلت جميع المم وفيها وجد دم (أتباع) أنبياء وقديسين وجميع من‬
‫قتل على الرض] (ص ‪.)263‬‬
‫‪‬وحينئ ٍذ كما يقول السفر‪ :‬تهلل الشعوب ويهلل من في السماء قائلين‪:‬‬
‫[المجد والكرامة والقدرة للرب إلهنا‪ ،‬لن أحكامه حق وعادلة‪ ،‬إذ قد دان الزانية العظيمة التي أفسدت الرض بزناها‪ ،‬وانتقم لدم عبيده من‬
‫يدها] (ص ‪.)263‬‬
‫‪‬إذن ليست روما ولكنها أمريكا وعقوبتها في السفار إما ربانية "رياح" كما سبق أو إعصار‪:‬‬
‫[كيف صارت بابل دهشاً بين الشعوب ؟ طلع البحر على بابل فغمرها بهدير أمواجه‪ ،‬وصارت مدنها دماراً‪ .‬أرضاً قاحلة مقفرة…]‪[ .‬أرمياء‬
‫‪.]43-42 : 51‬‬
‫‪‬وفي دانيال ومتّى "زلزل وأوبئة" على الرض ولبابل ‪ --‬بل ريب ‪ --‬النصيب الوفر منها!!‬
‫‪‬وإما بشرية يرسلها ال ‪:‬‬
‫[أيتهـا القائمـة على المياه الغزيرة الكثيرة الكنوز‪ ،‬قـد حان أجلكـِ‪ ،‬بنفسـه أقسـم رب القوات‪ :‬أملك رجالً كالجنادب فيصـيحون عليـك بهتاف‬
‫النتصار ؟ هو الذي صنع الرض بقوته وثبّت الدنيا بحكمته]‪[ .‬نفسه ‪.]14-13 : 51‬‬
‫‪‬فما هتاف النتصار الذي ينشده جند ال بعد تدمير رجسة الخراب يقيناً أو بعد تدمير أمريكاً غالباً ‪:‬‬
‫إنـه هتاف عجيـب يورده أشعياء‪[ :‬اسـتيقظي اسـتيقظي البسـي عزك يـا فلسـطين ‪ --‬فـي الصـل صـهيون ‪ --‬البسـي ثياب فخرك يـا أورشليـم يـا‬
‫حلّت قيود عنقك أيتها السيرة]‪.]2-1 : 52[ .‬‬
‫مدينة القدس فإنه ل يعود يدخلك أقلف ول نجس‪ ،‬انفضي الغبار عنكِ قومي اجلسي يا أورشليم ُ‬
‫‪97‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 98‬‬

‫ل‪:‬‬
‫‪‬ويمتن ال على عباده المؤمنين الذين يفرحون بنصره قائ ً‬
‫[لني حينئذٍ أجعل للميين (في الصل الشعوب) شفة نقية (ل شفة نجسة كشفة إسرائيل) ليدعو جميعاً باسم الرب وليعبدوه كتفاً على كتف]‪.‬‬
‫[صفيناء ‪.]9 : 3‬‬
‫يعلم الناس عامـة وأهـل الكتاب خاصـة أنـه مـا مـن أمـة تعبـد ال كتفاً على كتـف كالبنيان المرصـوص إل أمـة السـلم‪ .‬وهـم أطهـر الناس شفـة‬
‫وحسب شفاههم طهارة أنها ل تسب ال ‪ ،‬فتقول إن له ابناً أو إنه يجهل وينسى ويندم ‪ --‬تعالى ال عما يقول المشركون علواً كبيراً‪.-‬‬

‫‪‬تطبيق النبوة على الحداث الخيرة‪:‬‬
‫يقول الدكتور فاروق الدســوقي فــي كتاب "القيامــة الصــغرى على البواب" (ص‪ :)441 – 431 :‬وهكذا نجــد أن ســفر الرؤيــا قــد أفرد‬
‫الصـحاح الثامـن عشـر كله لتفصـيل عبارة واحدة وردت فـي الصـحاح السـابع عشـر عـن دمار بابـل الجديدة مسـتهلً الصـحاح بقوله‪[ :‬وصـرخ‬
‫ل سقطت‪ ،‬سقطت بابل العظيمة وصارت مسكناً لشياطين ومحرس ًا لكل روح نجسة‪ ،‬ومحرساً لكل طائر نجس وممقوت‬
‫بشّدة بصوت عظيم قائ ً‬
‫‪.]..‬‬
‫ليـس السـقوط المذكور هنـا إل نفـس السـقوط المذكور فـي الصـحاح السـابق فـي قوله (‪ ..‬خمسـة سـقطوا ‪ )..‬أي سـقطوا فـي قبضـة الوحـش‬
‫الصـهيوني وسـكنت نفسـه الخبيثـة جسـد بابـل الجديدة فصـارت أداة طيعـة فـي يده يحكـم بهـا الرض‪ ،‬ومـن ثـم صـارت مسـكناً للشياطيـن‪ ،‬أي لهذه‬
‫النفوس اليهوديــة الخبيثــة كمــا أنهــا صــارت محرس ـاً لكــل طائر نجــس وممقوت‪ ،‬وهذه الطيور إشارة إلي الطيران العســكري المريكــي وإلي‬
‫الصواريخ المريكية الحاملة للقنابل النووي والهيدروجينية وكل هذا أصبح من سلطان الصهيونية ‪.‬‬
‫•ثم علل النص هذا السقوط وفسره فقال‪[ :‬لنه من خمر غضب زناها قد شرب جميع المم وملوك الرض زنوا معها وتجارة الرض‬
‫استغنوا من وفرة نعيمها ‪.]..‬‬
‫وهذا بيان لســيطرة بابــل الســياسية والقتصــادية على دول وشعوب الرض مــن خلل ملوك وحكام خونــة لشعوبهــم ول تعالى ولرســوله‬
‫بالضافـة إلي السـيطرة العسـكرية التـي أشار إليهـا بالطيور النجسـة الممقوتـة‪ ،‬إذ بسـلح الطيران تهدد أمريكيـا الدول وتحكـم بـه الشعوب‪ ،‬وهـي‬
‫تمتلك أسلحة الدمار الشامل وتحرمها على غيرها من الشعوب السلمية ول تحرمها على إسرائيل‪.‬‬
‫•[ ثم سمعت صوتاً آخر من السماء قائلً‪ :‬اخرجوا منها يا شعبي لئل تشتركوا في خطاياها ولئل تأخذوا من ضرباتها]‪.‬‬
‫وهذا نداء للمؤمنيـن بال تعالى وملئكتـه وكتبـه ورسـله وهـم المسـلمين لكـي يخرجوا منهـا ول يعيشوا فيهـا مهمـا كانـت السـباب والدوافـع‪،‬‬
‫وذلك حتى ل يقعوا في خطاياها من ناحية‪ ،‬وحتى ل يأتي عليها الدمار وهم فيها فيهلكوا من ناحية أخرى‪.‬‬
‫•[لن خطاياها لحقـت السماء وتذكر ال آثامها ‪ ]..‬كان الولى أن يكون التعبير (وذكر ال آثامها)‪ ،‬إذ قوله (تذكر) يفيد أنـه جاء بعـد‬
‫نسيان وسبحان ربي ل يضل ول ينسى‪ ،‬ول شك أن هذا من خطأ المترجم‪.‬‬
‫•[جاوزها كما هي أيضاً جازتكم‪ ،‬وضاعفوا لها ضعفاً نظير أعمالها‪ ،‬في الكأس التي مزجت فيها‪ ،‬امزجوا لها ضعفاً]‪.‬‬
‫أي أن الجزاء من جنس العمل‪ ،‬وكما ظلمت وطغت أمريكيا واستخدمت كل أساليب الشر لحكم الشعوب الضعيفة‪ ،‬فسيأتي الوقت الذي تضعف‬
‫فيه‪ ،‬وتُجازَى من الدول الخرى‪ ،‬كما كانت تجازيهم ‪.‬‬
‫جدَتْ نفسَها و َت َنعّمَتْ‪ ،‬بقدر ذلك أعطوها عذاب ًا وحُزناً‪ ،‬لنها تقول في قلبها‪ :‬أنا جالسة َم ِلكَةً ولستّ أرملةً ولن أرى حزناً‪،‬‬
‫•[بقدر ما مَ ّ‬
‫من أجل ذلك في يوم واحد ستأتي ضرباتها موتاً وحزن ًا وجوعاً وتحترق بالنار‪ ،‬لن الرب الله الذي يدينها قوى]‪.‬‬
‫لقد قالت المرأة الزانية وأيقنت بقلبها أنها ستظل هكذا القوى والغنى بين المم‪ ،‬لقد نطق بها بوش الب رئيسها الحادى والربعون عندما‬
‫صرح بعد حرب الكويت‪ :‬إن القرن الواحد والعشرين هو قرن الوليات المتحدة المريكية‪.‬‬
‫لقد ضمن القوة والغنى قرن ًا على القل كأن المر بيده وبيد سيده الوحش الخفي‪ ،‬ناسياً خالقه وجاهلً أنه للجبابرة بالمرصاد ويملي لهم ثم‬
‫ت وحزن وجوع وتحترق بالنار]‪.‬‬
‫يأخذهم بغتة فل يفلتون من يده سبحانه ‪[ ..‬من أجل ذلك في يوم واحد ستأتي ضرباتها مو ٌ‬
‫كل هذا في يوم واحد [لن الرب الذي يدينها قوى]‪.‬‬
‫‪‬وسينقسم الناس حيال آثار هذه الزلزلة العظيمة‪ ،‬ودمار أمريكا بعامة ونيويورك بخاصة إلي فريقين‪:‬‬
‫الول ‪ :‬الملوك والحكام العملء والخونة الذين كانوا يسيرون في ركابها يطيعونها وينفذون مخططاتها على حساب شعوبهم ومعهم أعوانهم‬
‫وإخوانهم من الماسون والروتارى والوزراء وكبار الموظفين المنتفعين المرتشين الخونة الذين قبضوا ثمن خياناتهم مما سرقوه ونهبوه من‬
‫أقوات الشعوب غير عابئين بشيء لنهم تأكدوا أن وجودهم في مراكزهم وعلى كرسي الحكم مرهون برضاء الوحش ورضا أمريكا عليهم‪.‬‬
‫هؤلء سـيهولهم الحدث عندمـا يشاهدون بأعينهـم دمار اللت والعزى التـي عبدوهـا فـي لحظـة واحدة‪ ،‬وحينمـا يرون بأعينهـم دخان حريقيهـا‬
‫ســوف يبكون وينوحون [وســيبكي وينوح عليهــا ملوك الرض الذيــن زنوا معهــا وتنعموا معهــا] لنهــم حينمــا يبكون عليهــا إنمــا يبكون على‬
‫‪98‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 99‬‬

‫أنفسهم لن هذا الزلزال الذين سيدمر معبودتهم الكبرى أمريكا سوف يزلزل ويدمر عروشهم وأنظمتهم أيضاً‪ ،‬وإنهم سيذهلون [حينما ينظرون‬
‫دخان حريقها] بأعينهم ‪.‬‬
‫لكن كيف وهي بعيدة عنهم في أقصى الرض وهم كل واحد منهم في أرضه ‪.‬؟!‬
‫إن هذا ل يكون إل فـي هذا العصـر الذي يشاهـد الناس فيـه كـل يوم أحداث العالم فـي الشرق والغرب على السـواء‪ ،‬يوم يرونهـا على شاشـة‬
‫التلفاز ‪.‬‬
‫{تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب ال شديد} الحج‪.)2( :‬‬
‫هؤلء الملوك لن يروهـا محترقـة عـن كثـب أو عـن قرب بـل سـيكون ذلك بعيـد [واقفيـن مـن بعيـد لجـل خوف عذابهـا قائليـن ويـل‪ ،‬ويـل المدينـة‬
‫العظيمة بابل المدينة القوية لنه في ساعة واحدة جاءت دينونتك]‪.‬‬
‫إن بابل اسم يطلق على الدولة العالمية أي على الوليات المتحدة المريكية‪ ،‬كما يطلق أيضاً على عاصمتها العالمية نيويورك‪ ،‬وقوله المدينة‬
‫العظيمة يفيد أنها نيويورك وليست الوليات المتحدة‪ ،‬وهذا كله يحدث في يوم واحد بل في ساعة واحدة لن ضربة الزلزال العظيم ل تستغرق‬
‫إل دقائق أو ثواني‪.‬‬
‫ومـن هذا الفريـق الول أيضاً التجار الذيـن اسـتغنوا مـن التجارة معهـا وهؤلء سـيبكون وينوحون عليهـا أيض ًا [ويبكـي تجار الرض وينوحون‬
‫عليها لن بضائعهم ل يشتريها أحد فيها بعد] ‪ --‬لن النهيار القتصادي سيأخذ فترة من الوقت قبل أن يتحقق‪.--‬‬
‫فل يعلم أحد إل ال عزل وجل مقدار الثار القتصادية المترتبة على خسف نيويورك بخاصة وأجزاء أخرى من أمريكا بعامة‪.‬‬
‫فهذا الدمار شيـء بعيـد عـن تصـور الناس إذ كـل مـا فيهـا مـن مدينـة غنيـة بناهـا أهلهـا خلل عشرات السـنين بـل خلل قرون‪ ،‬فهـل يمكـن أن‬
‫يتصور النسان ذهاب هذا كله وفناءه في ساعة واحدة كأنه كان سراباً ولم يكن حقيقة ماثلة وواقعة قائما على الرض ؟!‬
‫إن صـعوبة تصـور فناء هذه المدينـة المتقدمـة هـي التـي تجعـل الناس يشكون فـي صـحة هذا النبـأ العظيـم‪ ،‬نبـأ زلزال الرض الكـبير ولكـن يؤكـد‬
‫حدوث هذا الدمار لهذه المدنيـة الماديـة الظالمـة القاسـية المتوحشـة قوله تعالى {‪ ..‬حتـى إذا أخذت الرض زخرفهـا وازينـت وظـن أهلهـا أنهـم‬
‫قادرون عليها أتاها أمرنا ليل أو نهاراً فجعلناها حصيدًا كأن لم تغن بالمس ‪ }..‬فستصير هذه المدينة المزخرفة رمادا وهشيما كأنها لم تكن‪.‬‬
‫[وكل ربان وكل الجماعة في السفن والملحون وجميع عمال البحر وقفوا من بعيد وصرخوا إذ نظروا دخان حريقها قائلين‪ :‬أية المدينة مثل‬
‫المدينة العظيمة ‪.]..‬‬
‫أي أنـه ل يوجـد فـي الرض مدينـة تضاهـي هذه المدينـة فـي العظمـة والقوة والغنـى الوفيـر وهذا ينطبـق على الوليات المتحدة كدولة وعلى‬
‫نيويورك كمدينة تلك {التي لم يخلق مثلها في البلد} ‪ --‬لعل أمريكا هي عاد الثانية أو الخرة التي لمح إليها القرآن ‪.--‬‬
‫والذين سيرددون هذا القول هم بحارة السـفن الذين يرتادون موانـئ العالم ويعرفون أنه ل يوجد ميناء مثـل نيويورك ول توجد دولة يذهبون‬
‫إليهـا مثـل الوليات المتحدة‪ ،‬وحيـث أنـه ل يوجـد على الرض دولة مثلهـا كمـا ل يوجـد ميناء على الرض فـي عظمـة نيويورك‪ ،‬فإن هذه العبارة‬
‫دليل واضح على أن بابل الجديدة هي الوليات المتحدة بعامة ونيويورك بخاصة‪.‬‬

‫‪‬بعض الملحظات على ما نقلته عن كتاب القيامة الصغرى على البواب ‪:‬‬
‫‪-1‬يقول الدكتور أن المبنـى هـو مبنـى هيئة المـم المتحدة والتـي مـن خلله يتحكـم اليهود بالعالم‪ ،‬وهذا خطـأ مـن المؤلف‪ ،‬لن المبنـى كمـا‬
‫رأينا هو مبنى التجارة العالمي واليهود لم يتحكموا في العالم إل عن طريق التجارة والمال وليس بقوات المم المتحدة‪ ،‬كما أن المبنى‬
‫الذي شبهها بإرم ذات العماد التي لم يخلق مثلهـا في البلد‪ ،‬فهـو قطعاً ليـس مبنى المـم المتحدة إنمـا هـو مبنى التجارة العالمـي والذي‬
‫هو أطول عمارتين في العالم‪.‬‬
‫‪-2‬يقول المؤلف أن الدمار الذي سيحل بمدينة نيويورك هو بفعل زلزال‪ ،‬والذي حدث هو بسبب طائرات وليس بسبب الزلزل ول يستبعد‬
‫أن تضرب ضربة أخرى شبيهة بالزلزال‪.‬‬
‫‪-3‬يقول المؤلف أن مدينة نيويورك سوف يصيب الدمار كل أجزاءها‪ ،‬والذي حدث هو انهيار أكبر مبانيها‪ ،‬والتفسير الذي قام به الدكتور‬
‫لنصوص من التوراة ومدعمة بآيات من القرآن الكريم جاء موافق للحقيقة بنسبة ‪ !! %90‬فسبحان ال العظيم‪.‬‬

‫‪‬إشكال ‪:‬‬
‫ذكـر الشيـخ سـفر الحوالي فـي بحثـه القيـم‪ ،‬تاريخ ًا لزوال رجسـة الخراب‪ ،‬وتوصـل إلى أنهـا تزول سـنة ‪ 2012‬م‪ ،‬حسـب نبوءة نـبي ال دانييـل‬
‫عليــه الســلم ويظهــر لي أن رجســة الخراب ســتستمر وإن زالت دولة إســرائيل على يـد الســفياني سـنة ‪ 2004‬م‪ ،‬والذي ينتهــي باحتلل بيـت‬
‫المقدس من قبل السفياني بحيث أن الخربة أو رجسة الخراب أو الفساد في بيت المقدس لن ينتهي بذلك بل يستمر ليشمل مدة حكم السفياني‬
‫كونه رجس ولن يذهب الرجس عن بيت المقدس حتى تفتحه اليدي المتوضئة الرايات السود أنصار المهدي مصداقا للحديث النبوي‪ { :‬تخرج‬
‫من خراسان رايات سود ل يردها شيء حتى تنصب بإيلياء}‪ ،‬ومن هنا تكون إزالة دولة السفياني التي تضم العراق والشام عام ‪ 2012‬م على‬
‫يد المهدي ممـا يعنـي زوال رجسة الخراب من بيت المقدس بعـد إكمال الــ ‪ 45‬عاما منـذ دخول اليهود سنة ‪ 1967‬م وكما تابعنـا سـابقا أنـه في‬
‫سنة خروج المهدي تكون الهدة والصوت في رمضان أي رمضان ‪ 1433‬هـ وتكون المعمعة في شوال أي شوال ‪ 1433‬هـ وتتميز القبائل في‬
‫‪99‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 100‬‬

‫ذي القعدة أي ذو القعدة سنة ‪ 1433‬هـ وتسفك الدماء في ذي الحجة والمحرم أي ذو الحجة لسنة ‪ 1433‬ويخرج المهدي ويبايع له بالخلفة‬
‫في محرم سنة ‪ 1434‬هـ و كل هذا يوافق السنة الميلدية ‪ 2012‬م‪.‬‬

‫تطبيق ( إختبار بحث " القرآن العظيم ينبأ بدمار الوليات المتحدة" و " رجسة الخراب " على الترتيب التسلسلي الفتراضي‬
‫للحداث )‪:‬‬
‫‪.1‬نهاية فتنة الحلس و إندلع حرب الخليج الثالتة بعد ‪ 12‬سنة من نهاية حرب الخليج الثانية أي سنة‬
‫‪ 14 24‬ه الموافق ‪ 20 03‬م‪..‬‬
‫‪.2‬إنتصار العراقيين على الروم و الترك ‪1424‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.3‬إنتصار الرايات السود على الروم و حلفائهم في وسط أسيا و عودة الحكم السلمي ‪1424‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.4‬إنهيار أمريكا ‪1424‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.5‬دخول العراقيين و أهل السلم بيت المقدس و زوال إسرائيل ‪1424‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.6‬ظهور الجمهورية العربية في العراق و الشام و بداية حصارها من طرف الروم ‪1424‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.7‬ظهور الكوكب ذو الذنب و بداية التحولت الرضية الكبرى ‪1425‬ه‪2004/‬م‪.‬‬
‫‪.8‬خروج السفياني و إفساده في المنطقة العربية ما بين ‪1424‬ه‪2004/‬م إلى ‪1428‬ه‪2008/‬م‪.‬‬
‫‪.9‬إنحسار الفرات عن جبل من ذهب و إقتتال الناس عليه في حرب عالمية مدمرة بعد ستة سنوات من نهاية فتنة‬
‫الحلس أي ‪14 30‬ه الموافق ‪20 08‬م ‪.‬‬
‫‪.10‬ظهور المهدي‪ .‬في ‪ 1433‬ه الموافق ‪2012‬م‪.‬‬
‫‪.11‬خسف بالمشرق‪.‬‬
‫‪.12‬خسف بالمغرب‪.‬‬
‫‪.13‬خروج الرايات السود لنصرة المهدي في ‪ 1433‬ه الموافق ‪2012‬م ‪.‬‬
‫‪.14‬خسف بجزيرة العرب عند قدوم جيش السفياني في ‪ 1433‬ه الموافق ‪2012‬م ‪.‬‬
‫‪.15‬قتل السفياني و دخول المهدي بيت المقدس و بداية الخلفة المهدوية الراشدة و إتخاذه القدس عاصمة في‬
‫‪ 1434‬ه الموافق ‪2012‬م‪.‬‬
‫‪.16‬غدر الروم و تجيشهم الجيوش يكون ‪ 9‬اشهر قبل الملحمة في ‪ 1434‬ه الموافق ‪2013‬م ‪.‬‬
‫‪.17‬بداية الملحمة العظمى يكون ‪ 7‬سنوات قيل خروج الدجال يكونفي ‪ 1435‬ه الموافق ‪2014‬م‬
‫‪.18‬ظهور النجم ذي الذنب ( مذنب هالي نتيجة بداية) يكون ثلتة سنوات قبل خروج الدجال يكون في ‪ 1439‬ه‬
‫الموافق ‪2018‬م ‪.‬‬
‫‪.19‬ظهور الدخان يكون ثلتة سنوات قبل خروج الدجال يكون في ‪ 1439‬ه الموافق ‪2018‬م‪.‬‬
‫‪.20‬جذب الرض و هلك الماشية ثلتة سنوات متوالية قبل خروج الدجال ‪14 39‬ه‪144 0 /‬ه‪14 41 /‬ه‬
‫الموافق ‪201 8‬م‪20 19 /‬م‪202 0 /‬م‪.‬‬
‫‪.21‬دخول المسلمين القسطنطينية الرومية ( و هي روما عاصمة إيطاليا ) ثم غضب الدجال يكون ‪ 7‬أشهر قبل‬
‫خروج الدجال اي ‪ 1441‬ه الموافق ‪2020‬م ‪.‬‬
‫‪.22‬خروج الدجال بحيث يمكث في الرض أربعين يوما و تختلف أيامه عن أيامنا كما ذكر الحديث بحيث أنها‬
‫تساوي بأيامنا سنة و شهرين و نصف و خروجه يكون في سنة ‪ 1442‬ه الموافق ‪2021‬م‪.‬‬
‫‪.23‬نزول عيسى بن مريم هلك الدجال إفناء اليهود و دخول البشرية في السلم طوعا و كرها في ‪ 1443‬ه‬
‫الموافق ‪2022‬م ‪.‬‬
‫‪.24‬طلوع الشمس من مغربها في ‪ 1443‬ه الموافق ‪2022‬م و ‪.‬‬
‫‪.25‬خروج الدابة في ‪ 1443‬ه الموافق ‪2022‬م‪.‬‬
‫‪.26‬خروج يأجوج و مأجوج و هلكهم في ‪ 1443‬ه الموافق ‪2022‬م‪.‬‬
‫‪.27‬السلم الرضي العيسوي الربعيني من ‪1443‬ه إلى ‪1483‬ه الموافق من ‪2022‬م إلى ‪2060‬م ثم وفاة‬
‫عيسى عليه السلم‪.‬‬
‫‪.28‬الريح اللينة و إنقضاء أمة السلم يكون في ‪ 1487‬ه الموافق ‪2064‬م كحد أقصى ‪.‬‬
‫‪100‬‬

‫الزمن المتوقع لما بين يدي الساعة من فتن وملحم‬

‫حيزوم الطلسي‬

‫‪101 / 101‬‬

‫فلسـطين أرض مباركـة‪ ،‬وبركتهـا فـي مـا يحصـل فيهـا مـن ملحـم عـبر الزمان ولعـل أعظمهـا ملحـم آخـر الزمان ومـا يحصـل فـي فلسـطين مـن‬
‫أحداث منذ بداية القرن حتى هذه اللحظة هو آخر الملحم بحيث له انعكاسات عالمية وهي تمثل جوهر الصراع بين الحق والباطل‪ .‬واليوم نجد‬
‫أن القضيــة الفلســطينية ذات أبعاد عالميــة‪ .‬وقــد شكلت هذه القضيـة تحدياً للمجتمــع العربــي والســلمي‪ ،‬وأحدثــت توتراً مناســباً‪ ،‬وكانــت هناك‬
‫محاولت لحل هذه المسألة‪ .‬إل أن هذه المحاولت لم تكن مكافئة لهذا التحدي‪ ،‬ويرجع هذا إلى عدم استشعار المسلمين والعالم العربي لخطورة‬
‫المعركة التي تدور على أرض فلسطين‪ .‬وسيبقى هذا العالم متوترًا أمام هذا التحدي حتى يوجد له الحل المناسب‪ ،‬عندها سيكون العالم العربي‬
‫والسلمي قد دخل مرحلة العالمية‪.‬‬
‫نعم ‪ ..‬إن أي تغير في المعطيات الجيوسياسية في فلسطين والمنطقة المحيطة بها ستؤدي بضرورة إلى تغيرات عالمية تطيح بقوى عملقة‬
‫وتظهر قوى أخرى لن شؤون النظام العالمي الن تدار من قبل اليهود الذين جعلوا عاصمة هذا النظام العالمي ‪ ..‬فلسطين‪ .‬ونحن على ثقة بأن‬
‫تصاعد الوعي في العالم العربي والسلمي ل بد أن يفرز الحلول المناسبة‪ .‬ولن تكون فلسطين قضية مستعصية‪ ،‬لنها من صنع البشر‪ ،‬وعلى‬
‫مستوى من التحدي يناسب قدرات البشر‪.‬‬
‫لقـد وصـلنا إلى أن سـورة السـراء تتعلق بالمشكلة الفلسـطينية ذات البعـد العالمـي وتختزل القضيـة الفلسـطينية كـل آمال المـة السـلمية فـي‬
‫التحرر والسـتقلل‪ ،‬آيات سـورة السـراء تُبَشّرُ بطور عالميـة السـلم وسـحقه لقوى الكفـر فـي ملحـم آخـر الزمان‪ .‬فمـن تحريـر القصـى‪ ،‬وإزالة‬
‫الكيان اليهودي‪ ،‬وإسـقاط النظام العالمـي‪ ،‬سـيواصل هذا العالم السـلمي صـعوده‪ ،‬ليواجـه مسـائل أخرى ذات طابـع عالمـي ليفرض نفسـه كطرف‬
‫هام في اللعبة الدولية‪ .‬وسيستمر ذلك حتى يختم بالمهدي عليه السلم‪.‬‬
‫ن الدورة (‪)19‬‬
‫والمتدبر لسورة الكهف التي تلي سورة السراء يدرك أنها تتحدث عن طور الصعود هذا‪ .‬وقد لحظنا في اللوحات العددية أ ّ‬
‫ذات أهمية خاصة‪ .‬ولها علقة وثيقة برسالة القرآن الكريم‪ .‬وسبق أن رأينا أن هذه الدورة بدأت سنة ‪ 1948‬م وتختم سنة ‪ 2022‬م‪.‬‬
‫وأن أحداث ‪ 2004‬م ذات أهميـة لفتـة للنتباه‪ ،‬لنـه سـتطلق العنان لمرحلة الفتـن والملحـم والتـي سـتتناثر حبات عقدهـا الواحدة تلو الخرى‬
‫وستتابع أحداثها في زمن قياسي أقصاه ‪ 19‬سنة‪ .‬فمن سقوط أمريكا وإسرائيل إلى ظهور كنز الذهب إلى الحرب العالمية إلى خروج المهدي‬
‫إلى الملحمــة العظمــى إلى فتــح رومــا إلى الدخان وخروج الدجال ونزول عيســى عليــه الســلم وهلك الدجال‪ .‬ممــا يجعلنــا نرى أن المســألة‬
‫الفلسـطينية هـي التحدي المناسـب‪ ،‬وهـي المقياس الدقيـق لحالة المـة ودرجـة وعيهـا‪ .‬ففـي هذه الدورة التسـعة عشريـة تتحقـق العالميـة‪ ،‬وتُخْرج‬
‫المة مرّة أخرى لتحمل الرسالة‪ ،‬وتقوم بدورها العالمي على وجهه الصحيح ليبلغ هذا الدين ما بلغ الليل والنهار‪.‬‬
‫أخي القارئ ساهم معنا في نشر هذا الكتاب بتوزيع نسخة على قرص مرن أو مطبوعة على الورق … أو بإرساله عبر البريد اللكتروني‪.‬‬
‫ن الِّ‪،‬‬
‫ع ْندَهُ مِ َ‬
‫شهَا َدةً ِ‬
‫ن كَتَمَ َ‬
‫ظلَمُ‪ ،‬مِمّ ْ‬
‫خاصة و نحن على أبواب فتن هوجاء تموج موج البحار يجب تحذير المة من شرورها قال تعالى‪{ :‬وَمَنْ َأ ْ‬
‫وَمَا الُّ ِبغَا ِف ٍل عَمّا َتعْ َملُونَ}‪.‬‬
‫وآخر دعوانا أن الحمد ل رب العالمين‬
‫انتهى‬
‫حَـيْـزُوم الطْـلَسـي‬
‫ذو الحجة ‪ 1423‬هـ ( نسخة منقحة ربيع الثاني ‪) 1424‬‬

‫‪101‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful