1

‫رئي�س التحرير ‪ :‬يحيى حممد املطري‬

‫‪13‬‬

‫�أول جملة علمية متخ�ص�صة ت�صدر عن‬
‫وزارة االت�صاالت وتقنية املعلومات باجلمهورية اليمنية‬

‫�أنظمة التقيي�س‬
‫ومعايري اجلودة‬

‫‪28‬‬
‫‪8‬‬
‫• رئي�س الوزراء يد�شن الربنامج التخ�ص�صي ملوظفي القطاع ال�سمكي‬
‫• تفكيك اكرب �شبكة قر�صنة يف العامل‬
‫• هواوي تطلق جوالها الذكي ‪SmaKit S7‬‬
‫• �سماعة متناهية الدقة ل�سماع �أ�صوات الكائنات الدقيقة‬
‫• تقنية الهاتف املنزيل ‪DECT 6.0‬‬
‫• حوا�سب اللوحية الذكية ‪W701ds‬‬

‫• لوحة ر�سم الكرتونية‬
‫• نوت بوك جديد من اجليل الرابع (‪)4G‬‬
‫• �أطالق اجلهاز اللوحي ‪Apple iPad tablet‬‬
‫• كمبيوتر الفرا�شة حا�سوب الألعاب املحمولة‬
‫• قر�ص �صلب خارجي ب�سرعة ‪ 270Mb‬يف الثانية‬
‫• �أمن املعلومات‬

‫‪34‬‬

‫‪10‬‬
‫• بطاقة ذاكرة تت�سع لـ‪ 200‬مليون فيلم‬
‫• كامريا مبيزة الت�صويب البعيد‬
‫• م�ساعد �شخ�صي‬
‫• وم�شغل فيديو عايل الدقة‬
‫• الف�أرة ناطقة‬
‫• حمرك القر�ص الرقمي‬
‫• الدخول �إىل ع�صر التلفزيون ثالثي الأبعاد‬
‫• غ�سالة رقمية توفر الطاقة وال ت�ستنزف املياه‬

‫اال�شرتاك الـ�سنوي‬

‫داخلياً‪ :‬للأفراد ‪ ،$30‬للم�ؤ�س�سات والدوائر احلكومية ‪$60‬‬
‫خارجياً‪ :‬لالفراد وامل�ؤ�س�سات ‪$100‬‬

‫‪4‬‬

‫�شامال ر�سوم التو�صيل الربيدي‪.‬‬
‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫• طريقة جديدة �ستزيح العالج الكيمائي �إىل الوراء‬
‫• ن�سف اخلاليا ال�سرطانية من خالل جزيئات الذهب النانوية‬
‫• الرقاقة الب�صرية عامل جديد من االت�صاالت‬
‫• تقنية حتول اليد ل�شا�شة مل�س والأ�صابع لوحة مفاتيح‬
‫• التكنولوجيات املتقدمة تعلن نهاية عامل الأ�سالك‬
‫• الرتجمة الفورية للمكاملات لعدة لغات‬
‫•عطارد ‪ ...‬الكوكب الأكرث غمو�ضا‬
‫• يوم القيامة الرقمية ونهاية املعرفة الب�شرية‬
‫• ترانز�ستور اجلرافني بداية النهاية لل�سليكون‬

‫العنـــــــــــوان‬
‫اجلمهورية اليمنية ‪� -‬صنعاء ‪� -‬شارع الثورة ‪� -‬ص‪.‬ب ‪)25507( :‬‬
‫هاتف (‪ )331198‬فاك�س (‪)331393‬‬
‫الـبـريـد االلـكـتـرونـي ‪mtit@yemen.net.ye‬‬
‫مـوقـع املـجـلـة علــى الإنــرتنـت ‪www.titmag.net.ye‬‬

‫ال�سنـة التا�سعة ‪ -‬العدد (‪ - )105‬ربيع ثاين ‪1431‬هـ ‪ -‬املوافـق مار�س ‪2010‬م‬

‫‪40‬‬
‫• �ضبط �أحد �أكرب الأنظمة لتهريب املكاملات ب�صنعاء‬
‫• مين نت �سيا�سة جديدة ال�ست�ضافة املواقع وخدمة واي ماك�س‬
‫• �أحدث الأنظمة الت�شغيلية للهواتف املحمولة ‪Bada OS‬‬
‫• هاتف نقال على هيئة دفرت املالحظات‬
‫• �أول نقال مزدوج الطاقة يحمل بطارية جافة‬
‫• قريبا هاتف حممول يقر�أ ال�شفاه‬
‫• رهانات العامل يف الطاقة البديلة‬

‫‪50‬‬
‫• تقدمي الأفكار واملعونة مل�شاريع �صغريه واملتو�سطة‬
‫• مت�صفح الإنرتنت امل�ضاد للماء برنامج املجاين لإدارة‬
‫الربيد االلكرتوين يف مكان واحد‬
‫• �أداة جديدة للبحث الإح�صائي واملخططات البيانية‬
‫• حممول ذكي لدعم ال�شبكات االجتماعية‬
‫• مواقع مفيدة‬
‫• كوكب الأر�ض النموذجية‬
‫• الألعاب‬

‫‪58‬‬
‫• الأطفال و�أجهزة الكمبيوتر‬
‫• الو�صول للملفات والطابعات يف امل�شاركة‬
‫• تلميحات التكنولوجيا‬
‫• �إ�صدارات ‪Windows7‬‬
‫• برنامج ‪3dmax‬‬

‫م�شروع احلكومة االلكرتونية‪...‬‬
‫الفر�ص والتحديات‬
‫بقلم ‪ /‬رئي�س التحرير‬
‫ان تطوير الإدارة احلكومية وحتديثها والتقليل من الإجراءات والتعقيدات الإدارية والق�ضاء‬
‫عل��ي البريوقراطي��ة بات هدف ًا ا�سرتاتيجي�� ًا ت�سعى �إليه احلكومات خ�صو�ص��ا يف ظل التطورات‬
‫الهائل��ة الت��ي �شهدها العامل خ�لال ال�سنوات القليل��ة املا�ضية يف نظم املعلوم��ات على م�ستويات‬
‫ع��دة �شملت االقت�صاد والتجارة والإدارة ومع��ه ظهر منط جديد من الفكر واملمار�سة الإدارية‬
‫�أو م��ا ي�سمى "ب��الإدارة الإلكرتونية" والتي تتبن��ى مفاهيم و�أ�س���س الإدارة الإ�سرتاتيجية من‬
‫حي��ث و�ضوح الر�ؤي��ة والر�سالة وقبول التغيري والتعامل مع��ه بديناميكية وا�ستيعاب التقنية‬
‫كعن�صر رئي�سي يف ن�سيج البناء الإداري والإنتاجي واخلدمي مبا يكفل التميز يف الأداء واالجناز‬
‫والقدرة على التناف�س والتفوق ‪.‬‬
‫�إن الإدارة االلكرتوني��ة متث��ل اح��د اللبن��ات الأ�سا�سي��ة مل�ش��روع احلكومة االلكرتوني��ة والتي‬
‫ت�سه��م يف تهيئ��ة اجله��ات احلكومية داخلي��ا وخارجيا للتح��ول الرقمي عن طري��ق �أمتتة نظم‬
‫العم��ل وحتوي��ل جميع معلوم��ات احلكوم��ة الورقي��ة �إىل معلوم��ات �إلكرتونية و�إتاح��ة م�صدر‬
‫واح��د للمعلوم��ات احلكومي��ة ميكن للجمه��ور �أن يتعامل مع��ه وتوفري بع�ض اخلدم��ات التي تهم‬
‫قطاعا كبريا من اجلمهور وامل�ستثمرين على �شبكة الإنرتنت وكذا �سن القوانني الالزمة للوثائق‬
‫واملعامالت الإلكرتونية والتوقيع الإلكرتوين‪.‬‬
‫وال�ش��ك ان م�ش��روع احلكوم��ة الإلكرتوني��ة يع��د م�شروع�� ًا �ضخم�� ًا وا�سرتاتيجي��ا يف جم��ال‬
‫املعلوماتي��ة ويتميز عن غريه بح�سا�سية بالغة واحتياج��ات خا�صة تنبع من طبيعته القومية‪،‬‬
‫و�أهميته��ا بالن�سبة للدول��ة �أو املواطن كم�شروع للتطور والنهو�ض التنم��وي ال�شامل الأمر الذي‬
‫يتطل��ب جه��ود كب�يرة وال�سري وفق �أجن��دة حمددة و اعتم��اد �إ�سرتاتيجية وا�ضح��ة تنطلق من‬
‫درا�سة الواقع القائم وم�شكالته‪.‬‬
‫وال�ش��ك ان تطبي��ق م�ش��روع احلكوم��ة الإلكرتوني��ة يف �أي بيئ��ة �سيواجه��ه كث�ير م��ن العوائق‬
‫والتحدي��ات �أبرزها ع��دم وجود ر�ؤية وا�ضح��ة و�إ�سرتاتيجية حمددة املع��امل لعملية التحول‬
‫الرقمي للم�ؤ�س�سات يجعل منها عملية ع�شوائية حيث يتم الرتكيز على حمور دون الآخر ومنها‬
‫عل��ى �سبيل املثال عدم االهتمام ب�إن�شاء قاعدة بيانات و�شبكة نظم معلومات متكاملة للأن�شطة‬
‫الوظائفي��ة وامل�ستوي��ات التنظيمي��ة املختلفة والتطبي��ق اجلزئي لتكنولوجي��ا املعلومات وكذا‬
‫تف�ش��ي الأمي��ة احلا�سوبية ناهيك عن الأمي��ة الكتابية يف �أو�ساط املجتم��ع وعدم توفر �أجهزه‬
‫احلا�س��وب ال�شخ�صي��ة ل��دى املواطن�ين وغريه��ا من التحدي��ات الت��ي ت�ستدعي ت�ضاف��ر اجلهود‬
‫وتعزي��ز ال�شراك��ة بني احلكوم��ة وقطاع الأعم��ال لإطالق مب��ادرات وم�شاريع وطني��ة لتعميم‬
‫احلا�سوب يف �أو�ساط ال�شباب بكلفة مي�سرة تتنا�سب ومتو�سط دخل الفرد العادي ومباي�سهم يف‬
‫دعم التوجهات العامة لتنفيذ خطط وبرامج امل�شروع الوطني لتقنية املعلومات‪.‬‬
‫لك��ن وم��ع وجود تل��ك التحديات وال�صعوب��ات التي قد تعي��ق عملية التح��ول والتهيئة باجتاه‬
‫م�ش��روع احلكومة االلكرتونية اال �أن املنجزات التي متت يف قطاع االت�صاالت وتقنية املعلومات‬
‫ويف زم��ن قيا�س��ي يجعلنا نتفاءل ب���أن القطاع التقني من برنامج التهيئ��ة للحكومة الإلكرتونية‬
‫يخط��و يف الطري��ق ال�صحيح حتى وان مل يك��ن مب�ستوى الطموح��ات‪�.‬إال �أن اليمن متتلك فر�ص‬
‫كبرية يف جمال تقنية املعلومات وا�ستثمار املوارد الب�شرية يف هذا املجال‪.‬‬
‫ولع��ل �أه��م امل�ؤ�شرات عل��ى جدية احلكومة يف امل�ضي قدم�� ًا يف التنمي��ة املعلوماتية وبناء جيل‬
‫وجمتم��ع ق��ادر عل��ى مواكب��ة متطلب��ات احلكوم��ة الإلكرتوني��ة ه��و ا�ستمراري��ة تبن��ي وزارة‬
‫االت�ص��االت وتنقية املعلومات مل�شروع فخامة رئي���س اجلمهورية لتعميم احلا�سوب ون�شر الوعي‬
‫التكنولوجي �سواء ًا من خالل تنظيم املخيمات التكنولوجية ال�صيفية �أو عرب �إ�صدارها ال�شهري‬
‫الوا�سع االنت�شار (جملة تكنولوجيا االت�صاالت)‪.‬‬
‫�إ�ضاف��ة �إىل �إط�لاق املوقع الرئي�سي للحكومة اليمنية عل��ى �شبكة االنرتنت واعتماد احلكومة‬
‫خطة العمل التنفيذية للمرحلة الثانية للم�شروع املتمثل يف ا�ستكمال بناء البوابة االلكرتونية‬
‫للحكوم��ة على �شبك��ة االنرتنت وتنفيذ م�شروع امل�سح امليداين لتقيي��م و�ضع تقنية املعلومات يف‬
‫قطاعات الدولة وقيا�س م�ستوى جاهزيتها ومتطلبات تطويرها‪.‬‬
‫كذل��ك ويف �إط��ار الإجراءات التنفيذي��ة للحكومة لال�ستعداد والتوجه نح��و التهيئة للحكومة‬
‫االلكرتوني��ة كل��ف املجل���س وزارة االت�ص��االت وتقني��ة املعلوم��ات تنفي��ذ م�ش��روع حم��و �أمي��ة‬
‫احلا�س��وب يف القطاعات احلكومية من خالل برنامج الرخ�صة الدولية لقيادة احلا�سوب بحيث‬
‫يت��م تق��دمي درا�سة متكاملة للم�شروع اعتم��ادا على نتائج امل�سح املي��داين التقييمي و�صوال �إىل‬
‫حتديد الت�صورات والتو�صيات الالزمة لتنفيذ و�إجناح هذا امل�شروع‪.‬‬
‫‪5‬‬

‫‪WiMAX‬‬
‫• م ��ا ه ��ي تقني ��ة‬
‫‪WiMAX‬؟‬
‫تقنية ال���ـ ‪ WiMAX‬ه���ي اخت�صار‬
‫‪Worldwide Interoperability for Microwave Access‬‬

‫ل���ـ‬
‫وم�سجل���ة يف اجلمعي���ة العاملي���ة ملهند�س���ي الكهرب���اء وااللكرتوني���ات‬
‫‪ IEEE 802.16‬ته���دف ه���ذه التقنية �إىل توف�ي�ر خدمة االت�صاالت‬
‫عرب م�سافات طويلة والربط بني عدة مواقع بدون ا�ستخدام الكابالت‪.‬‬
‫وم���ن �أكرث التطبيقات التي ت�ستخدم هذه التقنية هي الهواتف النقالة‬
‫وخدمة الدخول على �شبكة الإنرتن���ت العاملية وال�شراكة يف ا�ستخدام‬
‫تطبيق���ات معينة بني �أكرث من موقع‪ .‬والتو�سع يف هذه التقنية �أدى �إىل‬
‫تطور تقنية الهاتف الرقمي �أي�ض ًا �أو ما ي�سمى بـ‪ IP Telephony‬والتي‬
‫تعتمد �أ�سا�س ًا على �شبكات العمل املحلية والدولية والتو�صيل بخطوط‬
‫‪ T1 connections‬كما تعترب �شركة �إنتل املتخ�ص�صة ب�صناعة �شرائح‬
‫الكمبيوت���ر (‪ )Chipset‬م���ن �أوائ���ل ال�شركات العاملي���ة التي بد�أت يف‬
‫�إنتاج �شرائح كمبيوتر تتوافق مع تقنية الواي ماك�س‪ .‬وت�صميم هذين‬
‫النوع�ي�ن من التطبيقات لتوفري خدمات ال�سلكية �شاملة التغطية ذات‬
‫�سعة معاجلة عالية ال�سرعة (‪.)High-Throughput‬‬
‫‪http://www.enjaztech.com/vb/t2536.html‬‬

‫تعلم ال�صيانة وال�شبكات‬
‫• ممك ��ن تدل ��وين على مواق ��ع لتعلم �صيان ��ة الكمبيوتر‬
‫وال�شبكات حيث و�أنا مبتدئ؟‬

‫هن���اك العديد م���ن املواقع قم با�ستخدام حم���ركات البحث ومبا �أنك‬
‫مبتدئ ميكنك زيارة هذه املواقع‪:‬‬
‫بداية الت�شغيل‪� .‬سيتم حذف العالمة املوجودة بجواره‪ ,‬ثم انقر ‪.Ok‬‬
‫"‪� - 4‬أغل���ق كاف���ة الربام���ج ثم �أغل���ق ‪ Windows‬و�أع���د ت�شغيل اجلهاز‬
‫‪.Restart‬‬

‫�إكمال الت�شغيل‬
‫• م ��ا ه ��و �سب ��ب توق ��ف جه ��ازي عن ��د ت�شغيله فج� ��أة عند‬
‫الدخول للنظام ويندوز؟‬
‫ق���د يكون �سبب توقف ويندوز عن �أكمال ت�شغيل نف�سه راجع �إىل م�شكلة‬
‫يف اح���د ملف���ات وين���دوز �أو يف ملف خا����ص ب�أحد الربام���ج وقد يكون‬
‫ال�سب���ب م�شكل���ة يف القر����ص ال�صلب‪ .‬وق���د حتت���اج �إىل معرفة طريقة‬
‫ا�ستخدام منط الت�شغيل الآمن‪.‬‬
‫‪ -‬يف حال���ة �أن وين���دوز توق���ف عن �إكم���ال ت�شغي���ل نف�سه بعد‬

‫شكرا ً‬
‫وصلت الرسالة‬

‫‪www.matcom.net/‬‬
‫‪network.htm‬‬
‫‪www.saven7.‬‬
‫‪com/vb/showthread.‬‬
‫‪php?t=28631‬‬
‫‪www.enjaztech.com/vb/f13‬‬
‫‪http://kenanaonline.com/users/BITBYBIT/posts/‬‬
‫‪91929‬‬

‫‪Back Ground‬‬
‫• كي ��ف �أمنع الربامج م ��ن العمل يف اخللفية ‪Back‬‬
‫‪ Ground‬؟‬

‫عن���د تثبي���ت الربام���ج رمب���ا ي�أت���ي معه���ا بع����ض الربام���ج‬
‫امل�ساعدة(‪ )Utilities‬التي تعمل ب�شكل تلقائي عند ت�شغيل الربنامج‬
‫وتظل تعمل يف اخللفية‪ .‬هذه الربامج ت�سمى ‪ TSRs‬ومعناها �أو هي‬
‫اخت�ص���ار ل���ـ ‪ Terminate and Stay Resident‬يف بع�ض احلاالت‬
‫يظه���ر الربنامج ‪ TSR‬رمز يف �شريط املهام‪ ,‬لذلك ميكنك �إنهاء‬
‫الربنام���ج ب�سهولة‪ .‬ولكن يف ح���االت �أخرى ال ميكنك معرفة ما �إذا‬
‫كان هناك برنامج يعمل يف اخللفية �أم ال‪.‬‬
‫�إذا �سبب���ت لك برام���ج ‪ TSR‬م�شكلة ميكنك من���ع ‪ Windows‬من‬
‫حتميله���ا با�ستخ���دام ‪ System Configuration Utility‬وذل���ك‬
‫بالقيام با�ستبعاد برامج ‪ TSR‬واحد تلو الآخر حتى حتدد �أي ًا منهم‬
‫ي�سبب امل�شكلة‪ .‬وملنع برامج ‪ TSR‬من العمل اتبع الآتي‪:‬‬
‫"‪ - 1‬افت���ح القائم���ة ‪ Start‬ث���م ‪ Programs‬ث���م ‪ Accessories‬ث���م‬
‫‪ System Tools‬ثم انقر ‪ System information‬تظهر لك نافذة‬
‫‪.System Information‬‬
‫‪ - 2‬افتح قائمة ‪ Tools‬ثم انقر ‪System Configuration Utility‬‬
‫ثم ن�شط التبويب ‪.Start Up‬‬
‫‪ - 3‬انق���ر علي املربع املوجود بج���وار �أي برنامج تريد ا�ستبعاده يف‬
‫تن�صي���ب برنامج م�شغل اح���د الأجهزة‪ .‬وحلل امل�شكل���ة ا�ستخدم منط‬
‫الت�شغي���ل الآمن لإلغاء الربنامج �أو امل�شغل‪ ،‬ومن ثم اعد ت�شغيل ويندوز‬
‫وق���م برتكيب امل�شغل ال�صحي���ح‪ .‬يف حالة �أن وين���دوز توقف عن العمل‬
‫بع���د تركيب �أحد الربامج ا�ستخدم من���ط الت�شغيل الأمن لإلغاء تركيب‬
‫ذل���ك الربنامج ثم �أعد تركيب وين���دوز فوق ويندوز �إذا كنت ترغب يف‬
‫املحافظ���ة على الربامج املوجودة لدي���ك‪ .‬ولتتمكن من تخزين امللفات‬
‫املهم���ة لك من خالل ويندوز نظر ًا لأن فعل ذلك من خالل الدو�س �أمر‬
‫�صعب‪ .‬ولكن قم ب�إع���داد وتركيب ويندوز بالطريقة املثالية ل�ضمان �أن‬
‫ويندوز �سيعمل ب�أف�ضل �أداء‪.‬‬

‫• الإخ ��وة ‪�:‬س���امل بامو�سى‪-‬ه�شام احلناين �شكرا �شعوركم الطيب نحو جملتكم اما بالن�سب���ة لل�شكاوى واالقرتاحات التي تف�ضلتم ب�إر�سالها‬
‫بخ�صو�ص الربامج والأعداد القدمية واملوا�ضيع وكذلك توزيع �أعداد املجلة فقد مت عر�ضها على املخت�صني يف الإدارة‪.‬‬

‫مالحظه‪ :‬نرجو من الإخوة القراء �أن تكون �أ�سئلتهم وا�ضحة حتى يت�سنى لنا الرد عليها واملعذرة لإهمال �أي ر�سالة غري وا�ضحة‪.‬‬
‫‪6‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫م‪/‬ع�صام عبد اهلل الدبا�شي‬

‫‪Esam1978@hotmail.com‬‬

‫رئي�س الوزراء يد�شن الربنامج‬
‫التخ�ص�صي ملوظفي القطاع ال�سمكي‬
‫�أو���ض��ح دول���ة ال��دك��ت��ور علي‬
‫حممد جم��ور رئي�س جمل�س ال���وزراء‬
‫�إن �صدور القرار اجلمهوري اخلا�ص‬
‫ب���إن�����ش��اء م��رك��ز امل��ع��ل��وم��ات ال�سمكية‬
‫���س��ي��وف��ر ق��اع��دة امل��ع��ل��وم��ات املطلوبة‬
‫عن هذا القطاع عرب �شبكة معلومات‬
‫وات�صاالت متكاملة تخدم ب�صورة فاعلة‬
‫اجلهد املبذول لتطوير الإدارة ال�سمكية‬
‫امل�����س��ت��دام��ة وت�����س��ه��م يف نف�س الوقت‬

‫يف ت��ق��دمي امل��ع��ل��وم��ات ال�صحيحة‬
‫ملتخذي القرار للتخطيط ال�سليم‬
‫ال�ستغالل الأحياء املائية على نحو‬
‫منهجي وعلمي"‪.‬‬
‫ج���اء ذل���ك خ�ل�ال ح��ف��ل تد�شني‬
‫ال�برن��ام��ج التدريبي ملوظفي القطاع‬
‫ال�سمكي مبدينة تكنولوجيا االت�صاالت‬
‫وامل��ع��ل��وم��ات ب�صنعاء م���ؤخ��را وال��ذي‬
‫تنظمه وزارة الرثوة ال�سمكية بالتعاون‬

‫ا�ستهدفت ‪ 13‬مليون حا�سب‬

‫تفكيك اكرب �شبكة قر�صنة يف العامل‬
‫ك�شفت ال�شرطة اال�سبانية عن �أك�بر �شبكات القر�صنة‬
‫وتوزيع الر�سائل الإلكرتونية غري املرغوب فيها ‪،spam‬‬
‫وال��ت��ي يديرها ث�لاث مربجمني �سيطروا على ماليني‬
‫احلوا�سيب عن طريق الفريو�سات‪.‬‬
‫و متكنت �شبكة ماريبو�سا من �سرقة كل بيانات �شخ�صية‬

‫وبنكية‪ ،‬وا�ستخدام احلوا�سيب امل�ستهدفة ل�شن هجمات‬
‫الكرتونية ‪ DDOS‬على مواقع الكرتونية‪ ،‬حيث قدرت‬
‫ال�شرطة عدد احلوا�سيب التي �سيطرت عليها ال�شبكة‬
‫‪ 13‬م��ل��ي��ون حا�سب‬
‫يف ‪ 190‬بلد‪ ،‬ت�ضم‬
‫�����ش����رك����ات ك�ب�رى‬
‫وبنوك‪ ،‬وا�ستخدم‬
‫القرا�صنة �شبكتهم‬
‫لت�أجريها لأ�صحاب‬
‫الإع������ل�����ان������������ات‬
‫وال���ر����س���ائ���ل غري‬
‫امل�����رغ�����وب فيها‬
‫‪.spam‬‬
‫‪8‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫مع وزارة االت�صاالت وتقنية املعلومات‬
‫وي��ت�����ض��م��ن ال���ع���دي���د م����ن ال�������دورات‬
‫التخ�ص�صية يف جم����االت الربجمة‬
‫وقواعد البيانات وال�شبكات‪...‬‬
‫تفا�صيل �صفحة ( ‪)40‬‬

‫هواوي تطلق جوالها الذكي‬
‫‪SmaKit S7‬‬

‫ك�شفت �شركة ‪ Huawei‬عن جوالها الذكي ‪SmaKit‬‬
‫‪ S7‬بنظام ‪ HSPA+ Android 2.1‬الإ���ص��دار ‪1.6‬‬
‫�أما املوا�صفات فال�شا�شة طولها ‪� 7‬أن�ش بدرجة و�ضوح‬
‫‪ 480×800‬مع �أمكانية بث وعر�ض فيديوهات بقوة‬
‫‪ 720p‬ومنفذ ل�شريحة اجليل الثالث‪ .‬اجلدير بالذكر‬
‫�أن هنالك م�سند يحتوي على منفذ للـ ‪HDMI‬‬
‫ومنفذين للـ ‪ USB 2.0‬ومنفذين �آخ��ري��ن للذاكرة‬
‫اخل��ارج��ي��ة ‪� ،microSDHC‬أم���ا م��وع��د الإ���ص��دار‬

‫ف�سيكون يف ف�صل ال�صيف القادم‪.‬‬

‫�سماعة متناهية الدقة‬
‫ل�سماع �أ�صوات الكائنات الدقيقة‬
‫�أف��اد فريق من العلماء بجامعة ‪ Glasgow‬باململكة املتحدة‬
‫�أنهم قد ا�ستطاعوا م�ؤخرا تطوير �سماعة متناهية الدقة والتي‬
‫تقا�س باملايكرو مرت ولتي �ست�ستخدم باملعامل ل�سماع �أ�صوات‬
‫الكائنات احلية الدقيقة‪.‬‬
‫و�أو�ضح العلماء �أنهم قد �أطلقوا على ال�سماعة ا�سم ‪micro-ear‬‬
‫�أو الأذن الدقيقة‪ ,‬والتي �ستقوم بقيا�س الرتددات والذبذبات‬
‫التي حتدثها الكائنات احلية الدقيقة‪ ,‬وذل��ك با�ستخدام‬
‫�أج�سام �صناعية ت�شبه اخلرز والتي يتم توزيعها بالت�ساوي حول‬
‫الكائن احلي ومراقبة ذبذبات اخلرز با�ستخدام �أ�شعة الليزر‪,‬‬
‫وهو الأمر الذي ي�ساعد على تكوين فكرة عن طريقة تخاطب‬
‫الكائنات احلية مع بع�ضها‪ ,‬وفهم طبيعتها �أكرث‪ ,‬ومن ثم فهم‬
‫طبيعة الكائنات احلية ال�ضارة و�إي��ج��اد حلول للوقاية منها‬
‫بطريقة فعالة �أكرث‪ ,‬و�سيتم ا�ستخدام التقنية اجلديدة قريبا‬
‫بعد االنتهاء من عملية التطوير واالختبار‪.‬‬

‫تقنية الهاتف املنزيل‬
‫‪DECT 6.0‬‬

‫مت �أخ�ي�را الك�شف ع��ن ه��ات��ف م��ن��زيل خمتلف‬
‫�أط���ل���ق ع��ل��ي��ه ا����س���م‬
‫الهاتف يتميز بنظام الأن��دروي��د ويدعم تقنية‬
‫الهاتف املنزيل ‪ DECT 6.0‬مع كامل خدمات‬
‫وتطبيقات الو�سائط الإعالمية املتعددة‪ .‬والذي‬
‫يتيح للم�ستخدمني ت�صفح الإن�ترن��ت والربيد‬
‫الإلكرتوين واالت�صال عن طريق نظام مزدوج‬
‫‪Wi-Fi‬‬
‫به‪...‬وموا�صفات الهاتف هي‪:‬‬
‫• امل��ع��ال��ج ‪ DSPG Arm9‬ب�����س��رع��ة ‪240‬‬
‫ميجاهرتز‬
‫• ال�شا�شة طولها ‪� 2.8‬أن�����ش ‪ QVGA‬تعمل‬
‫باللم�س‬
‫• الرام ‪ 128‬ميجابايت والروم ‪ 256‬ميجابايت‬
‫• منفذ للذاكرة اخلارجية ‪MicroSD‬‬
‫• النظام ‪Android 1.6‬‬
‫‪Motorola HS1001‬‬

‫حوا�سب اللوحية الذكية ‪W701ds‬‬
‫طرحت ‪ Lenovo‬م���ؤخ��را التحديثات‬
‫اجل��دي��دة على منتجها م��ع م��زي��د من‬
‫ال��ت��ح�����س��ي��ن��ات م���ن ح��وا���س��ب اللوحية‬
‫الذكية املرافقة لل�شا�شة والتي ت�ستهدف‬
‫التجاريني حيث ت�سهل ال�شا�شة اللوحية‬
‫يف اخت�صار املهام التي على ال�شا�شة‬
‫وخا�صة مع انت�شار احلوا�سب الدفرتية‬
‫ذات ال�شا�شتني مع توفر ميزة التحويل‬
‫الرقمي ‪ Wacom‬الذي ي�سمح بالتحكم‬
‫بالعمليات حتى بعد �إقفال اجلهاز بقليل‬
‫حيث ي�ضطر الكثري �إىل �إع��ادة ت�شغيل‬
‫اجلهاز بعد قليل من �إغالقه‪....‬ومن‬

‫املزايا الأخرى ‪:‬‬
‫ �شا�شة اللم�س امللحقة ()‪W701ds‬‬‫‪� 10.6‬أن�ش‪.‬‬
‫ معالج ‪820QM-Intel Core i7‬‬‫ خيارات الأل��وان القيا�سية‪ ،‬والتجهيز‬‫املرئي ‪ ،VGA/DVI‬قارئ الب�صمات‪،‬‬
‫وكامريا وي��ب‪ ،‬لوحة املفاتيح الرقمية‪،‬‬
‫ويندوز ‪،7‬‬
‫ تقنيات مكافحة ال�سرقة ‪anti-‬‬‫‪.theft technologies‬‬
‫ �سعة �ألرام ‪� 16Gb‬أو‪.8Gb‬‬‫‪ -‬ي��دع��م ال�شبكات ‪WiMAX/3G/‬‬

‫‪ WiFi‬و‪ethernet‬‬

‫‪9‬‬

‫بطاقة ذاكرة تت�سع لـ‪ 200‬مليون فيلم‬
‫فلم �أو ‪ 50‬مليار �أغنية بامتداد ‪mp3‬‬

‫طورت �شركة ‪ Association‬بطاقة‬
‫ذاك�����رة ج���دي���دة ب�����س��ع��ة ‪ 144‬بيتا على بطاقة الذاكرة‪ ...‬ويتوقع ازدياد‬
‫بايت ( ‪ 1‬بيتا بايت = ‪ 1048000‬الطلب على البطاقة اجلديدة من قبل‬
‫غيغابايت تقريبا)‪.‬وذكرت ال�شركة ال�شركات امل�صنعة لكامريات ت�سجيل ‪� 5.0‬ست�سهم ب�شكل ك��ب�ير يف رفع‬
‫�أن البطاقة" ‪ Compact Flash 5.0‬الفيديو عالية الو�ضوح (‪.)HD‬‬
‫م�ستوى دقة الأفالم امل�سجلة ب�أجهزة‬
‫‪CompactFlash‬‬
‫�ستتيح �إمكانية حفظ ‪ 200‬مليون ويرى اخلرباء �أن‬
‫غري احرتافية‪.‬‬

‫كامريا مبيزة الت�صويب البعيد‬
‫�أعلن �أخريا عن كامريا رقمية عالية اجلودة بحلول فيديو‬
‫‪ 720p HD Canon‬وق��درة تكبري ‪ 5x‬زوم ب�صري ومن‬
‫الإ�ضافات اجلديدة على الكامريا ‪ Powershot‬جتعل من‬
‫�إمكانية الكامريا الت�صويب بتقريب العد�سة �إىل م�سافات‬
‫بعيدة ومن املزايا الأخرى ‪:‬‬
‫ كامريا بدقة‪ 14‬ميغابيك�سيل مع نظام ا�ست�شعار‪.‬‬‫ �شا�شة مل�س ‪ LCD‬قيا�س ‪� 3.5‬أن�ش و‪ 460,000‬نقطة‬‫م�ضادة لالنعكا�س ومطلية مبادة �ضد اخلد�ش ‪.‬‬
‫ ت�أخذ الكامريا الإبعاد التالية ‪� x 2.20 x 0.83 3.56‬أن�ش‬‫وعد�سة ‪.28mm‬‬
‫ ي��دع��م ت��ق��ن��ي��ة االت�صال‬‫ال�لا���س��ل��ك��ي ب��الأ���ش��ع��ة حتت‬
‫احل��م��راء بتقنية ‪Eye-Fi‬‬
‫الال�سلكية‬
‫ بطاقة ذاكرة ‪ SDXC‬كما‬‫يتوفر منفذ ‪.HDMI‬‬
‫ ال���ك���ام�ي�را م���ت���وف���رة يف‬‫الأ���س��واق الأمريكية بحوايل‬
‫‪350‬دوالر‪.‬‬

‫ال�����ف������أرة ن��اط��ق��ة‬

‫‪10‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫م�ساعد �شخ�صي‬
‫وم�شغل فيديو عايل الدقة‬
‫ط���رح���ت ‪Portable‬‬
‫‪ navigation‬م�ؤخرا‬
‫‪ Moov V780‬كم�شغل‬

‫ف��ي��دي��و ع����ايل اجل����ودة‬
‫وباملو�صفات التالية ‪:‬‬
‫ دع��م حت��دي��د املواقع‬‫‪ GPS‬مع برجمية ‪Mio‬‬
‫‪ Spirit‬املحدثة‪.‬‬
‫ م�شغل فيديو عالية‬‫ال���دق���ة ون���ظ���ام �سمعي‬
‫نظيف‪.‬‬
‫ ق����درة ع��ل��ى ت�صفح‬‫الإنرتنت ودعم الإنرتنت الال�سلكي ‪b/g 802.11‬‬
‫ �شا�شة ‪� 7‬أن�ش بحلول ‪ x 480 800‬وعالية التعريف ‪.720p‬‬‫ تدعم الأن�ساق ال�صوتية ‪.MP3/WMA/WMV/ACC‬‬‫ �سماعة ر�أ�س ‪.3.5mm‬‬‫ م�ستقبل تلفزيوين ‪ DVB-T‬حيث ميكنك من تكبري ال�صورة‬‫يف �أثناء امل�شاهدة للتلفزيون‪.‬‬
‫ توفر معالج ‪ 600MHz‬الذي ي�سمح بامل�شاهدة ثالثية الأبعاد‪.‬‬‫‪� -‬سعة الذاكرة الداخلية ‪ 4Gb , 8Gb‬والرام ن�صف غيغا‪.‬‬

‫‪���� Thanko‬ش���رك���ة‬
‫يابانية ط��رح��ت ف���أرة‬
‫‪ USB‬ق��������ادرة على‬
‫النطق باللغة اليابانية‬
‫ومي����ك����ن����ه����ا ����س���م���اع‬
‫ال��ت��ع��ل��ي��م��ات اخلا�صة‬
‫بالكمبيوتر كما ميكن‬
‫ا�ستخدامهايفاملكاملات‬

‫وتت�ضمن ميكرفون ًا مع‬
‫م��دق��ق ���ص��وت��ي مدعم‬
‫على منفذ ‪1000dpi/‬‬
‫‪ USB‬وي�صعب ترويج‬
‫ه����ذا ال����ف�����أرة خ���ارج‬
‫ال���ي���اب���ان ل��ع��دم توفر‬
‫لغات �أخرى بها‪.‬‬

‫�أط��ل��ق��ت‬
‫حم�����رك �أق�����را������ص خ���ارج���ي���ة‬
‫با�ستخدام �شا�شة ‪e-paper‬‬
‫كما ميكن حمله كجواز ال�سفر‬
‫ويعر�ض على �شا�شة ‪� 2.5‬أن�ش‬
‫وميتاز النظام بعر�ض الت�سمية‬
‫ال��ذك��ي��ة وامل��دجم��ة باملحركات‬
‫ال�صلبة اخلارجية ومنها ‪My‬‬
‫‪Western Digital‬‬

‫‪ Book Studio‬وزود مبنفذ‬
‫‪ USB 2.0‬ومي��ت��از املحرك‬
‫كذلك بالربودة كما يدعم نظام‬
‫‪ Mac‬م��ن خ�لال ت��وف��ر من�صة‬
‫‪ HFS+ Journaled‬ويتوافق مع‬
‫نظام ‪ TimeMachine‬ويعمل‬
‫بربنامج ‪WD SmartWare‬‬
‫وت�������ش���م���ل امل�����زاي�����ا الأم���ن���ي���ة‬

‫الدخول �إىل ع�صر‬
‫التلفزيون ثالثي الأبعاد‬
‫�أول �شا�شة ‪ 3DTV‬من ‪ Sony‬تدعم البث ثالثي الأبعاد يف‬
‫مناف�سة بني ‪ Panasonic‬و‪ Samsung‬وت�أتي بزوايا حادة‬
‫‪ LED LX900‬وتعمل برتددات املوجات حتت احلمراء ‪IR‬‬
‫ومدمج معها نظارتني ‪ RealD‬للتج�سيم الثالثي وهي �أي�ضا‬
‫ميكن ف�صلها عن اجلهاز ب�صورة م�ستقلة‪ ،‬ومن املزايا ما‬
‫يلي ‪:‬‬
‫ ميزة تتبع الوجه الحت�ساب امل�سافة ال�صحيحة وال�صحية‬‫بني العني وال�شا�شة‪.‬‬
‫ الإغ��ل�اق االت��وم��ات��ي��ك��ي مب��ج��رد ع���دم وج���ود �أ�شخا�ص‬‫يتابعونه‪.‬‬
‫ ي�أتي النموذج مبقا�سات ‪� 40 , 46 ،51 ،60‬أن�ش‪.‬‬‫ و�أ�سعار ترتاوح بني ‪3222-6444‬دوالر ًا‪.‬‬‫‪ -‬من املرجح طرحة خالل يوليو املقبل‪.‬‬

‫حمرك القر�ص الرقمي‬
‫للم�ستخدم اختيار كلمة مرور‬
‫حماية جمتمعة مع ‪ 256‬بت من‬
‫الأجهزة امل�ستندة �إىل الت�شفري‪،‬‬
‫والتي تكافح امللفات قبل �أن يتم‬
‫تخزينها وتبلغ ال�سعات املتاحة‬
‫ع��ل��ى حم���رك الأق����را�����ص ‪320‬‬
‫‪.GB, 500 GB , 640 GB‬‬

‫غ�سالة رقمية‬
‫توفر الطاقة وال ت�ستنزف املياه‬
‫غ�سالة جم��ه��زة ب��ث�لاث مق�صورات ميكنها ف��رز املالب�س‬
‫بطريقة حتفظ اللون وعدم تعر�ض املالب�س للتلف مع التوفري‬
‫يف ا�ستهالك الكهرباء كون الغ�ساالت العادية تعتمد على‬
‫احلد الأق�صى من ا�ستهالك التيار وكذلك ا�ستنزاف املياه‬
‫حيث ال حتتاج املالب�س فيها �إال لدورة واحدة من الغ�سل مدة‬
‫كل دورة حوايل الدقيقة والن�صف دقيقة كما تتميز بالقدرة‬
‫على التنقل‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫لقد‬

‫�أ�صبحت اجلودة هدف ًا لكل امل�ؤ�س�سات الطموحة التي تنظر �إىل امل�ستقبل‬
‫امل�شرق و�أ�صبحت ذات �أهميه متزايدة يف ال�سنوات القليلة املا�ضية لكونها مفتاح‬
‫النجاح يف الأ�سواق والزبائن يف كافة �أنحاء العامل �أ�صبحوا �أكرث اهتماما باجلودة‬
‫ويطالبون بالإيفاء بهذه املوا�صفات‪ ،‬ويف امل�ستقبل القريب وتبعا ملا تظهره توجهات‬
‫ال�سوق الدولية ومنها �سوق االت�صاالت وتقنية املعلومات �ست�صبح �أنظمة التقيي�س‬
‫ومعايري اجلودة مقيا�سا لتمييز وتف�ضيل �شركة على �أخرى ومنتج على �أخر‪.‬‬
‫لذلك فال ميكن لأي عمل حتى ولو كان �صغري احلجم �أن ينافـ�س الأعمال الكبرية �إال‬
‫ب�شيء واحد وهو جودة الإنتاج فاجلودة مل تعد ترف ًا �أو اختياراً ميكن التخلي عنه بل‬
‫�أ�صبح �ضرورة ال بد من تطبيقها‬

‫املوا�صفات القيا�سية‬

‫تختلف املوا�صفات باختالف نوعية املنتج‪.‬‬
‫حتدد من خاللها جودة املنتج‪.‬‬

‫التقيي�س‬

‫�أ�سلوب �أو نظام يحقق املوا�صفات القيا�سية‪.‬‬
‫�ساهم التطور التكنولوجي يف زيادة �أهمية‬
‫التقيي�س‪.‬‬
‫التقيي�س و�سيلة فعالة لتحقيق �أهداف �ضخمة‪.‬‬

‫الأيزو‬

‫منظمة غري حكومية فر�ضت �سيطرتها بقوة يف‬
‫�سوق التقنية‪.‬‬
‫ت�ستخدم لو�صف املنتج الفعلي‪.‬‬

‫معايري اجلودة‬

‫تطبيق معايري اجلودة هي حجر الزاوية لنجاح‬
‫املنتج‪ .‬‬

‫�إدارة اجلودة ال�شاملة‬

‫النجاح طويل الأمد �أ�سا�سه �إر�ضاء الزبون‪.‬‬
‫اجلودة ال�شاملة تعني التح�سن امل�ستمر لها‪.‬‬
‫جناح �إدارة اجلودة ال�شاملة �أهم �أ�سباب جناح‬
‫امل�ؤ�س�سة‪.‬‬

‫تقيي�س االت�صاالت‬

‫تقيي�س االت�صاالت �سبب رئي�سي يف جناح التقنية‬
‫وتو�سعها‪.‬‬
‫التطور ال�سريع يف التقنية جعل عملية التقيي�س‬
‫�أ�صعب‪.‬‬
‫حتمي امل�ستخدم من م�شاكل عدم التوافق‪.‬‬
‫‪13‬‬

‫املوا�صفات القيا�سية‬
‫�أي منتج �صناعي �سواء كان‬
‫ج��ه��از �إل���ك�ت�روين �أو هاتف‬
‫�أو ح��ت��ى �سلعة غ��ذائ��ي��ة له‬
‫موا�صفات قيا�سية يتم من‬
‫خاللها حتديد وقيا�س مدي‬
‫تطابق املنتج مع املوا�صفات‬
‫القيا�سية للنوعية وبالتايل‬
‫ي��ت��م حت���دي���د م����دي ج���ودة‬
‫املنتج‪.‬‬

‫تختلف املوا�صفات باختالف نوعية املنتج‪.‬‬
‫حتدد من خاللها جودة املنتج‪.‬‬
‫‪14‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫املوا�صفات القيا�سية‬
‫تختلف املوا�صفات القيا�سية يف طبيعتها‬
‫ومو�ضوعها وكذلك يف الو�سط امل�سجلة يف‬
‫وميكن تلخي�صها يف التايل‪:‬‬
‫‪ .1‬ت�شمل جماالت عديدة‪.‬‬
‫‪ .2‬متنا�سقة ومنطقية‪.‬‬
‫‪ .3‬تـنـتج عن امل�شاركة‪.‬‬
‫‪ .4‬متثل عملية ن�شـيطة وف ّعـالة‪.‬‬
‫‪ .5‬يتم حتديثـها بطريقة دورية‪.‬‬
‫‪ .6‬تعترب وثـائق مرجعية‪.‬‬
‫‪ .7‬متوفرة للجميع‪.‬‬
‫وب�صفة عامة لي�ست املوا�صفات القيا�سية‬
‫�إج��ب��اري��ة ولكنها متاحة للتطبيق ب�صفة‬
‫اختيارية‪ .‬وت�صبح �إجبارية يف بع�ض احلاالت‬
‫التي تتعلق بالأمن‪ ،‬وبالتجهيزات الكهربائية‪،‬‬
‫ويف جمال العقود احلكومية‪.‬‬
‫الأنواع‬
‫ميكن ذكـر �أربعة �أنواع رئي�سية من املوا�صفات‬
‫القيا�سية‪:‬‬
‫‪ .1‬املوا�صفات القيا�سية الأ�سا�سية‪.‬‬
‫‪ .2‬املوا�صفات القيا�سية املرتبطة بطرق‬
‫االختبار والتحليل وقيا�س اخلوا�ص‪.‬‬
‫‪ .3‬املوا�صفات القيا�سية التي حتدد خوا�ص‬
‫املنتج‪.‬‬
‫‪ .4‬م��وا���ص��ف��ات التنظيم املتعلقة بو�صف‬

‫خمتلف وظ��ائ��ف امل���ؤ���س�����س��ات والعالقات‬
‫املتبادلة بينها‪.‬‬

‫منذ �إعداد م�شروع اللجنة تتمتع املوا�صفات‬
‫القيا�سية الدولية باحلماية مبوجب حقوق‬
‫الت�أليف ال�صادرة عن املنظمات الدولية‬
‫للتقيي�س‪ .‬وت��ن��ت��ق��ل ح��ق��وق ا���س��ت��غ�لال حق‬
‫الت�أليف ب�صفة مبا�شرة للمنظمات الوطنية‬
‫للتقيي�س‪.‬‬
‫· �إعادة الن�شر ‪:‬‬
‫ما عدا بع�ض احلاالت اال�ستثنائية املن�صو�ص‬
‫عليها ال ميكن �إعادة ن�شر �أو ت�سجيل �أو نقل‬
‫�أية موا�صفة ولو جزئيا وب�أية �صفة كانت �أو‬
‫�شكل ما‪� ،‬إلكرتوين �أو ميكانيكي مبا يف ذلك‬
‫جميع �أ�ساليب الن�سخ والت�صوير‪� ،‬إال مبوافقة‬
‫كتابية للجهة املعنية بالأمر‪.‬‬

‫دورة احلياة‬
‫ب�صفة عامة تت�ضمن عملية �إعداد املوا�صفة‬
‫القيا�سية �سبع مراحل رئي�سية ‪:‬‬
‫‪ .1‬حتديد االحتياجات‪.‬‬
‫‪ .2‬الربجمة اجلماعية‪.‬‬
‫‪� .3‬إعداد م�شروع املوا�صفات القيا�سية‪.‬‬
‫‪ .4‬اتفاق اخلرباء ب�ش�أن م�شروع املوا�صفات‬
‫القيا�سية‪.‬‬
‫‪ .5‬امل��واف��ق��ة بعد ال��ت���أك��د م��ن �أن م�شروع‬
‫امل��وا���ص��ف��ات القيا�سية يتفق م��ع امل�صلحة‬
‫العامة وال يواجه اعرتا�ضات كبرية‪.‬‬
‫‪ .6‬اعتماد الن�ص لين�شر كموا�صفة قيا�سية‪.‬‬
‫ال�شبكات والإنرتنت‬
‫‪ .7‬املراجعة‪.‬‬
‫على امل�ستوى الوطني �أو الإقليمي �أو الدويل‬
‫يتحتم ا�ست�شارة الهيئة الوطنية للتقيي�س‬
‫حقوق امل�ؤلف وامل�ستخدم‬
‫قبل فتح �أية �شبكة �إلكرتونية‪،‬عامة �أو خا�صة‬
‫· املوا�صفات القيا�سية الوطنية‪:‬‬
‫(�إنرتنت‪�،‬إنرتانت وما �شابهها ) بق�صد ن�شـر‬
‫متثل املوا�صفات القيا�سية عمال جماعيا‪ .‬تتم �أو نقل �أو تبادل ن�صو�ص �أو �أجزاء منها تتعلق‬
‫درا�سة وبرجمة املوا�صفة القيا�سية الوطنية باملوا�صفات القيا�سية‪ ،‬داخل �أو خارج �إطار‬
‫حت��ت �إ���ش��راف الهيئة الوطنية للتقيي�س‪� .‬أعمال التقيي�س‪ .‬ويف جميع احلاالت هناك‬
‫التي تقوم بن�شرهـا‪ ،‬مما يعطيها احلماية‪ ،‬التزام �صريح ب�إتباع تو�صيات الهيئة الوطنية‬
‫منذ ظهور م�شروع املوا�صفات القيا�سية‪� ،‬أو ال��دول��ي��ة للتقيي�س يف ك��ل م��رة ت�ستعمل‬
‫بناء على حقوق امل�ؤلف التي تتمتع بها جهة ال�شبكات العامة �أو اخلا�صة‪.‬‬
‫الإ�شراف‪.‬‬
‫· املوا�صفات القيا�سية الدولية‪:‬‬

‫‪15‬‬

‫التقيي�س‬
‫ي��ع��ت�بر ال��ت��ق��ي��ي�����س م���ن �أه���م‬
‫امل����ج����االت ال��ل�ازم����ة جلميع‬
‫الأطراف امل�شاركة يف الأن�شطة‬
‫االقت�صادية والتقنية التي‬
‫حتتاج �إىل امل�شاركة يف ن�شاطاته‬
‫ون��ت��ائ��ج��ه‪.‬و�أ���ص��ب��ح التقيي�س‬
‫عن�صرا �أ�سا�سيا من العنا�صر‬
‫التجارية واخل��ا���ص��ة بتقنية‬
‫باالت�صاالت وتقنية املعلومات‪،‬‬
‫حيث تنامي وع��ي ال�شركات‬
‫ب�ضرورة لعب دور فعال يف هذا‬
‫امل��ج��ال �أو اال���س��ت��ع��داد لتقبل‬
‫م��وا���ص��ف��ات قيا�سية مل تكن‬
‫طرفا يف �إعدادها �أو ال ت�أخذ‬
‫ب��ع�ين االع��ت��ب��ار م�صالح هذه‬
‫ال�شركات‪.‬‬

‫‪�.‬أ�سلوب �أو نظام يحقق املوا�صفات القيا�سية‬
‫‪�.‬ساهم التطور التكنولوجي يف زيادة �أهمية التقيي�س‬
‫‪.‬التقيي�س و�سيلة فعالة لتحقيق �أهداف �ضخمة‬
‫‪16‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫مفهوم التقيي�س‬
‫ه��و و���ض��ع وتطبيق ق��واع��د التنظيم‪.‬ويعرف‬
‫التقيي�س ن�شاط معني ل�صالح جميع الأطراف‬
‫املعنية وبتعاونها وب�صفة خا�صة لتحقيق‬
‫اقت�صاد متكامل مع االعتبار الواجب لظروف‬
‫الأداء ومقت�ضيات الأمان‪.‬‬
‫ومي��ك��ن ت��و���ض��ي��ح ه���ذا ال��ت��ع��ري��ف مب��زي��د من‬
‫التف�صيل‪ ،‬ب���أن��ه الأ���س��ل��وب �أو النظام الذي‬
‫يحقق و�ضع املوا�صفات القيا�سية‪ ،‬التي حتدد‬
‫اخل�صائ�ص والأبعاد ومعايري اجلودة وطرق‬
‫الت�شغيل والأداء للمنتجات للت�أكد من مطابقة‬
‫ال�سلع واملنتجات للموا�صفات املعتمدة‪.‬‬
‫اجلـودة‬
‫بعد ظهورها يف اخلم�سينات تنامت �أكرث ف�أكرث‬
‫املطالبة ب��اجل��ودة لت�صبح عن�صرا فعاال يف‬
‫�إطار املنظومة التناف�سية‪ .‬فمن ال�سهل مقارنة‬
‫الأ�سعار �أما مقارنة م�ستويات اجلودة فتبقى‬
‫�أم��را معقدا مما يجعل وج��ود نظام مرجعي‬
‫ومعرتف به بالإجماع يف جمال اجلودة مبثابة‬
‫�أداة لبلورة الأمور‪ .‬واملوا�صفات القيا�سية تلعب‬
‫هذا الدور‪.‬‬
‫التطور التكنولوجي‬
‫العن�صر الآخ��ر وراء تنامي التقيي�س يتمثل‬
‫يف ظ��ه��ور تقنيات وت��ك��ن��ول��وج��ي��ات ج��دي��دة‪.‬‬
‫وه���ي ال��ت��ق��ن��ي��ات امل��ت��ع��ل��ق��ة ب��امل��ع��ل��وم��ات��ي��ة �أو‬
‫بالتعامل معها ونقلها عن بعد مثل معاجلة‬
‫البيانات‪ ،‬االت�صاالت‪.‬التي ت�ستوجب �إن�شاء‬
‫�شبكات‪ .‬ويرتبط ت��ط��ور التقنيات الأخ���رى‬
‫املبنية على �شبكات النقل الإلكرتوين مبدى‬
‫ق��ب��ول امل�ستخدمني لقواعد م��وح��دة لتبادل‬
‫اال���س��ت��خ��دام��ات‪ .‬حيث تلعب ه��ذه التقنيات‬
‫دور ًا مهما يف اقت�صاديات الدول املتقدمة كما‬
‫هو ال�ش�أن على �سبيل املثال بالن�سبة لتبادل‬
‫املعلومات املربجمة �أو عرب احلا�سوب‪.‬‬
‫التقيي�س الدويل والإقليمي‬
‫تتم عملية تن�سيق الأع��م��ال على جميـع هذه‬
‫امل�ستويات من خالل هياكل م�شرتكة واتفاقيات‬
‫تعاون للتقيي�س الدويل ‪:‬‬
‫· منظمة الأيزو ( ‪) ISO‬‬
‫مت��ث��ل احت�����ادا دول���ي���ا ل��ل��م��ن��ظ��م��ات الوطنية‬
‫للتقيي�س‪ .‬تتمثل مهمة الأي����زو يف ت�شجيع‬
‫تطور التقيي�س والأن�شطة املتعلقة به يف العامل‬
‫بق�صد ت�سهيل عمليات تبادل ال�سلع واخلدمات‬
‫وكذلك لتحقيق تفاهم م�شرتك يف املجاالت‬
‫الفكرية‪ ،‬والعلمية‪ ،‬والتقنية‪ ،‬واالقت�صادية‪.‬‬
‫تتعلق �أعمالها بجميع جماالت التقيي�س ما عدا‬

‫املوا�صفات القيا�سية الكهربائية والكهروتقنية‬
‫التي بعهدة منظمة ‪. IEC‬‬
‫· اللجنة الكهروتقنية الدولية ُ ‪IEC‬‬
‫ت�����ش��م��ل م�����س���ؤول��ي��ات��ه��ا ال��ت��ق��ي��ي�����س ال����دويل‬
‫يف امل���ج���االت ال��ك��ه��رب��ائ��ي��ة‪ ،‬والإل��ك�ترون��ي��ة‬
‫والتكنولوجيات املتعلقة بها‪ .‬ويغطي ميثاقها‬
‫جميع جم��االت التكنولوجيا الكهربائية مبا‬
‫يف ذلك املجاالت الإلكرتونية‪ ،‬املغناطي�سية‪،‬‬
‫الإلكرتومغناطي�سية‪ ،‬االت�صاالت وعمليات‬
‫�إنتاج وتوزيع الطاقة‪ .‬تتمتع اللجان الكهروتقنية‬
‫الوطنية بدعم وا�سع من القطاعات ال�صناعية‬
‫كما �أنها معرتف بها من طرف احلكومات‪.‬‬
‫· االحتاد الدويل لالت�صاالت ‪:I.T.U‬‬
‫تعد منظمة ‪ I.T.U‬من منظمات الأمم املتحدة‬
‫املتخ�ص�صـة‪ .‬وتعد التو�صيات الدولية لالحتاد‬
‫الدويل لالت�صاالت قي جمال االت�صاالت عن‬
‫بعد واالت�صاالت الال�سلكية‪.‬‬
‫· منظمات دولية �أخرى‬
‫يوجد عدد كبري من املنظمات الدولية املرتبطة‬
‫بالأيزو واللجنة الكهروتقنية الدولية والتي‬
‫ت�شارك بدرجات خمتلفة يف �أعمالها‪ .‬العديد‬
‫من هذه املنظمات لديها ن�شاطها اخلا�ص يف‬
‫جمال التقيي�س ح�سب اخت�صا�صاتها املعرتف‬
‫بها دولي ًا‪ .‬يف العدي ــد من احلاالت تبلغ �أعمال‬
‫التقيي�س املنبثقة عن هذه املنظمات �إىل �أنظمة‬
‫الأيزو واللجنة الكهروتقنية الدولية حيث يتم‬
‫ن�شرها من قبل هذه الأخرية‪ .‬بينما تن�شر بع�ض‬
‫هذه املنظمات موا�صفات قيا�سية خا�صة بها‬
‫يتحتم اعتبارها عند فح�ص �أنظمة التقيي�س‬
‫الدولية‪.‬‬

‫معني‪ ،‬وذلك عن طريق اخت�صار �أو ا�ستبعاد‬
‫النماذج الزائدة �أو ا�ستحداث منوذج جديد‬
‫ليحل حمل منوذجني �أو �أكرث على �أال يخل ذلك‬
‫بحاجة املجتمع ورغبات امل�ستهلكني‪.‬‬
‫· التنميط‪.‬‬
‫توحيد �صفتني �أو �أكرث جلعلها موا�صفة واحدة‬
‫حتى ميكن للمنتجات الناجتة �أن تكون قابلة‬
‫للتبادل عند اال�ستخدام‪.‬‬
‫· التو�صيف‪.‬‬
‫· البيان املوجز ملجموعة املتطلبات التي‬
‫ينبغي حتقيقها يف منتج �أو مادة �أو عملية ما‬
‫م��ع �إي�ضاح الطريقة التي ميكن بوا�سطتها‬
‫التحقق من ا�ستيفاء هذه املتطلبات كلما كان‬
‫ذلك مالئما‪.‬‬
‫· حتقيق املالئمة لال�ستعمال‪.‬‬
‫ويتخل�ص هذا التحقيق يف �أن اجلودة لي�ست‬
‫م��ط��ل��ق��ة و�إمن�����ا ي��ج��ب �أن ت��رت��ب��ط بظروف‬
‫اال�ستخدام‪ .‬فما هو جيد يف مكان معني وحتت‬
‫ظ��روف معينة قد يكون غري جيد يف �أمكنة‬
‫�أخرى �أو حتت ظروف خمالفة‪.‬‬

‫�أهداف التقيي�س‬
‫�أن الأ�س�س الأرب��ع��ة ال�سابقة والتي ي�ضمنها‬
‫التقيي�س لها �آثار بعيدة املدى يف جميع �أن�شطة‬
‫احلياة‪ .‬فالتقيي�س لي�س غاية يف حد ذاته بل‬
‫انه و�سيلة فعالة لتحقيق �أه��داف �ضخمة من‬
‫�أهمها ‪:‬‬
‫· خف�ض التكاليف‬
‫· زيادة الكفاية الإنتاجية‪.‬‬
‫· حت�سني جودة املنتجات‪.‬‬
‫· احلفاظ على املواد واملوارد‬
‫عمليات التقيي�س‬
‫· التبادلية ويعني �أي قدرة ال�صانع على �إنتاج‬
‫تتويل القيام ب�أعمال التقيي�س جلان تقيي�س ع��دد كبري من الأج���زاء املتماثلة يف احلجم‬
‫ت�ساندها جمموعات م��ن اخل�ب�راء‪ .‬وتتكون وال�شكل والأداء‪.‬‬
‫هذه اللجان من ممثلني م�ؤهلني من القطاع · ال�سالمة والأمان‪.‬‬
‫ال�صناعي‪ ،‬ومن معاهد البحوث‪ ،‬ومن ال�سلطة‬
‫احلكومية‪ ،‬وم��ن جمعيات امل�ستهلكني ومن‬
‫املنظمات املهنية والتقنية‪.‬‬
‫على امل�ستوى الإقليمي وال��دويل تتويل القيام‬
‫بالأعمال جل��ان فنية حتت �أم��ان��ة املنظمات‬
‫ال��وط��ن��ي��ة للتقيي�س‪ .‬ت�شكل ال��ل��ج��ان الفنية‬
‫بوا�سطة مكاتب الإدارة الفنية للمنظمة‬
‫الإقليمية �أو الدولية املعنية‪ .‬جلميع الأع�ضاء‬
‫الوطنيني احلق يف متثيلهم على م�ستوى اللجنة‬
‫الإقليمية �أو الدولية املهتمة مبو�ضوع معني‪.‬‬

‫�أ�س�س التقيي�س‬
‫بني التقيي�س على �أربعة �أ�س�س هي ‪:‬‬
‫· التب�سيط‬
‫اخت�صار عدد مناذج املنتجات �إىل العدد الذي‬
‫يكفي ملواجهة االحتياجات ال�سائدة يف وقت‬
‫‪17‬‬

‫الأيزو‬
‫‪ISO‬‬
‫"‬

‫ت���أت��ي ه���ذه ال��ك��ل��م��ة اخ��ت�����ص��ار لـ‬

‫‪International Organization‬‬

‫‪ for Standardization‬والتي‬
‫تعني املنظمة العاملية للتقيي�س �أو‬
‫املعايري‪ ،‬وه��ي منظمة تعمل على‬
‫و�ضع معايري اجل��ودة‪ ،‬وت�ضم هذه‬
‫املنظمة ممثلني من عدة منظمات‬
‫قومية للمعايري‪ .‬وجاء اخت�صارها‬
‫�إىل ‪ ISO‬اع��ت��م��اد ًا على الكلمة‬
‫ال��ي��ون��ان��ي��ة ‪ISOS‬والتي تعني‬
‫‪ Equal‬مت�ساوي‪ .‬ويعك�س هذا‬
‫الأمر هدف املنظمة وهو امل�ساواة‬
‫بني الثقافات املختلفة‪.‬‬

‫منظمة غري حكومية فر�ضت �سيطرتها‬
‫بقوة يف �سوق التقنية‪.‬‬
‫ت�ستخدم لو�صف املنتج الفعلي‪.‬‬
‫‪18‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫البداية‬
‫بعد �أن تطور املفهوم العاملي لأهمية اجلودة �أ�صدرت املنظمة العاملية‬
‫للتقيي�س �أول �سل�سلة يف جمال نظم توكيد اجلودة يف عام ‪.1987‬‬
‫وبالرغم من �أن الأي��زو تعرف عن نف�سها كمنظمة غري حكومية‪،‬‬
‫ولكن قدرتها على و�ضع املعايري التي تتحول عادة �إىل قوانني �إما‬
‫عن طريق املعاهدات �أو املعايري القومية جتعلها �أكرث قوة من معظم‬
‫املنظمات غري احلكومية‪.‬‬
‫وثائق الأيزو‬
‫وثائق �أيزو حممية بحقوق الن�شر وت�أخذ املنظمة ر�سوم معينة مقابل‬
‫احل�صول على ن�سخ من معظم املعايري‪ .‬ولكن احل�صول على معظم‬
‫امل�سودات ب�شكل الكرتوين جماين‪ .‬رغم �أنها مفيدة‪ ،‬يجب احلر�ص‬
‫على ا�ستخدام هذه امل�سودات فهناك �إمكانية لتغيري كبري قبل �أن‬
‫ي�صبح املعيار نهائيا‪.‬‬

‫يحتوى هذا الدليل على توثيق جميع الإج���راءات املتعلقة بتنفيذ‬
‫العمليات والن�شاطات الرئي�سة يف امل�ؤ�س�سة مع ال�شرح الوايف لطريقة‬
‫تنفيذ هذه العمليات‪.‬‬
‫· دليل تعليمات العمل ‪: Work Instruction Manual‬‬
‫ويحتوى على توثيق تف�صيلي لتنفيذ الأعمال ب�شكل مب�سط ووا�ضح‬
‫و�سهل اال�ستخدام ‪,‬وقد يرافق ا�ستخدام تعليمة العمل منوذج �أو‬
‫مناذج متعلقة بها‪.‬‬
‫�شهادة الأيزو‬
‫وللح�صول على ال�شهادة يكون هناك �إع��داد م�سبق لتوثيق جميع‬
‫�أعمال امل�ؤ�س�سة و�إ�صالحها‪ .‬وبعد ذلك يكون هناك تدقيق �أويل‬
‫ويليه مبا�شرة تدقيق نهائي‪ .‬وبعد احل�صول على ال�شهادة‪ .‬يكون‬
‫هناك تدقيق ن�صف �سنوي بنف�س �أ�سلوب التدقيق الأول وذلك من‬
‫�أجل ت�صحيح �أي �أخطاء ومراقبة تطور �سري العمل والإجراءات‪.‬‬
‫وترتاوح مدة �صالحية ال�شهادة بني �سنتان وثالث �سنوات‪.‬‬
‫عائلة الأيزو‬
‫· ���س��ل�����س��ل��ة م���وا����ص���ف���ات �إدارة ن���ظ���ام ت��وك��ي��د اجل������ودة‬
‫‪.9000:2000‬‬
‫· �سل�سلة موا�صفات �إدارة نظام البيئة ‪.ISO 14001:2004‬‬
‫· �سل�سلة مــوا�صفة نظـام �إدارة ال�صحة وال�سالمة املهنية ‪OHSAS‬‬
‫‪.18001:1999‬‬
‫· �سل�سلة م��وا���ص��ف��ات �إدارة �أنظــمة �سـالمة الغ ـ ــذاء‪ISO‬‬
‫‪.22000:2005 HACCP‬‬
‫· �سل�سلة املتطلبات العامة لكفاءة خمتربات املعايرة واالختبار‪ISO‬‬
‫‪.17025:2000‬‬
‫· ���س��ل�����س��ل��ة م��وا���ص��ف��ات �إدارة ن��ظ��ام �أم����ن امل��ع��ل��وم��ات ‪ISO‬‬

‫الأع�ضاء‬
‫لدى الأيزو ثالث فئات للع�ضوية‪:‬‬
‫· �أع�ضاء الهيئة‪ :‬وهي الهيئات الوطنية التي تعترب الأكرث متثيال‬
‫للمعايري يف كل بلد‪ .‬وهي فقط التي يحق لها الت�صويت‪.‬‬
‫· �أع�ضاء املرا�سلة‪ :‬هي الدول التي لي�س لديها منظمات معايري‪.‬‬
‫ه���ؤالء الأع�ضاء على علم ب�أعمال املنظمة‪ ،‬ولكنها ال ت�شارك يف‬
‫�إ�صدار املعايري‪.‬‬
‫· الأع�ضاء امل�شاركة‪ :‬من البلدان ذات االقت�صاديات ال�صغرية‪.‬‬
‫�إنهم يدفعون ر�سوم خمف�ضة للع�ضوية‪ ،‬ولكن ميكن لهم متابعة‬
‫تطور املعايري‪.‬‬
‫عمل الأيزو‬
‫من �أهم ما تقوم به هذه املنظمة التايل‪:‬‬
‫‪27001:2005‬‬
‫‪� .1‬إ�صدار املوا�صفات القيا�سية العاملية وا�ستمرار التحديث لها‪.‬‬
‫‪ .2‬تطوير وحتديث عمليات التوحيد القيا�سي‪.‬‬
‫‪� .3‬ضمان �سهولة التبادل التجاري للمنتجات واخلدمات بني دول‬
‫العامل‪.‬‬
‫منتجات �أيزو‬
‫�إن كون العديد من معايري �أيزو موجودة يف كل مكان‪� ،‬أدى هذا �إىل‬
‫ا�ستخدام �أيزو لو�صف املنتج الفعلي الذي يتوافق مع املعيار‪ .‬وجند‬
‫ذلك يف �صور الأقرا�ص التي الحقتها ‪ ISO‬للداللة على �أنها ت�ستخدم‬
‫نظام امللفات القيا�سي الأيزو ‪ 9660‬عو�ضا عن نظام ملفات �آخر‪،‬‬
‫وبالتايل �صور الأقرا�ص امل�ضغوطة عادة ما ي�شار �إليها باال�سم �أيزو‪.‬‬
‫و�أجهزة احلا�سوب التي حتتوي �سواقات القر�ص امل�ضغوط ميكنها‬
‫قراءة الأقرا�ص التي ت�ستخدم هذا املعيار‪ .‬وبع�ض �أقرا�ص ‪DVD‬‬
‫�أي�ضا ت�ستخدم نظام امللفات �أيزو ‪.9660‬‬

‫‪ISO‬‬

‫التوثيق‬
‫ت�شمل عملية التوثيق �إعداد ثالثة جملدات رئي�سية وهي ‪:‬‬
‫· دليل اجلودة ‪: Quality Manual‬‬
‫يحتوي ه��ذا املجلد على �سيا�سة اجل���ودة للم�ؤ�س�سة التي تريد‬
‫احل�صول على الأيزو من �أجل حتقيقها واملحافظة عليها وتطويرها‬
‫يف امل�ستقبل‪ ،‬ويحتوى على �أ�سلوب تطبيق نظام الأي��زو بطريقة‬
‫وا�ضحة وخمت�صرة‪ .‬كما يبني �أهداف امل�ؤ�س�سة و�أن�شطتها الرئي�سة‪.‬‬
‫· دليل �إجراءات اجلودة ‪: Quality Procedures Manual‬‬
‫‪19‬‬

‫معايري اجلودة‬

‫م����راع����اة م��ع��اي�ير اجل������ودة يف‬
‫املنتجات تعترب واحدة من �أهم‬
‫اخلطوات للو�صول �إىل م�ؤ�س�سة‬
‫ناجحة يف �أي جمال خا�صة يف‬
‫جمال االت�صاالت وتكنولوجيا‬
‫املعلومات مل��ا ي�ترت��ب عليها من‬
‫م�شاكل خطرية ق��د ت����ؤدى �إىل‬
‫انهيار م�ؤ�س�سات كاملة وخ�سارتها‬
‫خ�سارة فادحة �إذا مل يتم تطبيق‬
‫معايري اجل��ودة على منتجاتها‬
‫على الوجه الأكمل خا�صة و�أن‬
‫قطاع االت�صاالت وتكنولوجيا‬
‫املعلومات يف الوقت احلايل �أ�صبح‬
‫متداخال يف العديد من املجاالت‬
‫�سواء االقت�صادية �أو التجارية‪.‬‬

‫‪�.‬أ�سلوب �أو نظام يحقق املوا�صفات القيا�سية‬
‫‪�.‬ساهم التطور التكنولوجي يف زيادة �أهمية التقيي�س‬
‫‪.‬التقيي�س و�سيلة فعالة لتحقيق �أهداف �ضخمة‬
‫‪20‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫اجلودة‬

‫تطور مفهوم اجلودة لي�شمل الإدارة العليا يف تطوير املنتج‪.‬‬

‫اجل���ودة ه��ي ت��واف��ر جميع امل��وا���ص��ف��ات واخل�صائ�ص يف‬
‫مراحل التطور‬
‫امل��ن��ت��ج وال���ت���ي ت��ل��ب��ي م��ت��ط��ل��ب��ات وح����اج����ات وت��وق��ع��ات‬
‫العميل املعلنة وال�ضمنية يف ال��وق��ت املنا�سب‪ ،‬وال�سعر تطور مفهوم اجل��ودة بعد �سنوات احل��رب العاملية‪ .‬حيث‬
‫امل��ن��ا���س��ب للعميل وامل�����ورد يف �آن واح����د‪ ،‬وي�����ش��ارك يف �شهد هذا املفهوم عدة مراحل كما يلي ‪:‬‬
‫�صنعها وبنائها جميع العاملني وعلى كافة امل�ستويات‪· .‬الـفحــ�ص �أو التفتي�ش ‪ :‬ف�صل املنتجات املعيبة عن‬
‫املنتجات املقبولة‪.‬‬
‫· �ضبط اجل��ودة ‪ :‬تخطيط فح�ص العمليات منذ بداية‬
‫البداية‬
‫كانت جودة املنتج تعتمد ب�شكل رئي�سي على مهارة ال�صانع الإنتاج مما يف �ساعد على ك�شف الأخطاء مبكرا‪ً.‬‬
‫والذي كان م�سئوال عن تطوير املنتج خالل جميع مراحله‪ · ،‬توكيد اجل��ودة ‪ :‬الرتكيز على متطلبات العميل والذي‬
‫ثم ّقدم العامل‪ Taylor‬فكرة حتديد م�س�ؤوليات العامل‪� ،‬أ�صبح هدف وحمور عمل امل�ؤ�س�سات ن�ش�أ عنه �سهولة تعريف‬
‫تق�سم مراحل تطوير املنتج على العاملني وذلك وتفادي امل�شاكل منذ البداية‪.‬‬
‫بحيث ّ‬
‫بهدف تركيز طاقات وم��ه��ارات العامل يف �إط��ار معني‪� · ،‬إدارة اجل��ودة ‪ :‬الت�أكد من �أن متطلبات العميل قد مت‬
‫بعد تلك املرحلة قدم العامل ‪ Shewhart‬مبد�أ الطرق حتقيقها بالطريقة التي ت�ضمن لل�شركة حتقيق �أهدافها‪.‬‬
‫الإح�صائية يف فح�ص قدرة �أداء العملية الإنتاجية‪ ،‬ومن ثم‬

‫‪21‬‬

‫�إدارة اجلودة ال�شاملة‬

‫)‪Total Quality Management (TQM‬‬

‫هو �أ�سلوب �إداري لنجاح طويل‬
‫الأمد من خالل �إر�ضاء الزبون‪.‬‬
‫وتعتمد �إدارة اجلودة ال�شاملة‬
‫ع��ل��ى م�����ش��ارك��ة جميع �أع�ضاء‬
‫امل�ؤ�س�سة يف حت�سني العمليات‬
‫واملنتجات والتقنيات احلديثة‬
‫التي يعملون يف ظلها‪ .‬كما �أنها‬
‫مفيدة جلميع �أع�ضاء امل�ؤ�س�سة‬
‫واملجتمع‪.‬‬

‫‪.‬النجاح طويل الأمد �أ�سا�سه �إر�ضاء الزبون‬
‫‪.‬اجلودة ال�شاملة تعني التح�سن امل�ستمر لها‬
‫‪.‬جناح �إدارة اجلودة ال�شاملة �أهم �أ�سباب جناح امل�ؤ�س�سة‬
‫م�شاكل اجلودة ولإجراء التح�سينات امل�ستمرة‪.‬‬
‫تعريف �إدارة اجلودة ال�شاملة‬
‫وميكن تعريف �إدارة اجلودة ال�شاملة على �أ�سا�س الكلمات وعليه فيمكن القول ب�أن �إدارة اجلودة ال�شاملة تعرف ب�أنها‬
‫مدخل لإدارة املنظمة يرتكز على اجل���ودة‪ ،‬ويبنى على‬
‫التي يتكون فيا امل�صطلح كما يلي ‪:‬‬
‫ �إدارة ‪ :‬تخطيط وتنظيم وتوجيه ومراقبة كافة الن�شاطات م�شاركة جميع �أع�ضاء املنظمة وي�ستهدف النجاح طويل‬‫املتعلقة بتطبيق اجلودة‪ ،‬كما يت�ضمن ذلك دعم ن�شاطات املدى من خالل �إر�ضاء امل�ستخدم النهائي‪.‬‬
‫اجلودة وتوفري املوارد الالزمة‪.‬‬
‫البداية‬
‫ اجلودة ‪ :‬تلبية متطلبات العميل وتوقعاته‪.‬‬‫ ال�شاملة ‪ :‬تتطلب م�شاركة واندماج كافة موظفي املنظمة‪ ،‬ب��د�أ الرتكيز على مفهوم اجل���ودة يف اليابان يف القرن‬‫وبالتايل ينبغي �إجراء التن�سيق الفعال بني املوظفني حلل الع�شرين ثم انت�شر بعدها يف �أمريكا والدول الأوربية‪ ،‬ثم‬
‫‪22‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫باقي دول العامل‪ ،‬وقد كان هناك م�ساهمات عديدة من‬
‫قبل عدد من العمالء واملفكرين يف حتديد مفهوم اجلودة‬
‫وتطويره‪ .‬ففي عام ‪ 1931‬ب��د�أت �أول املحا�ضرات عن‬
‫اجل��ودة والأ�ساليب الإح�صائية للعديد من املهند�سني‬
‫اليابانيني‪ .‬بعدها انت�شرت ب�سرعة و�أ�صبحت عناوين‬
‫اجلودة من�شورة يف عدة جمالت علمية يف اليابان‪.‬‬
‫الفوائد‬

‫�إن الفوائد واملنافع املبدئية لإدارة اجلودة ال�شاملة تندرج‬
‫حتت ثالثة عناوين رئي�سية وهي ‪:‬‬
‫· رفع معدالت الربحية والتناف�س‪.‬‬
‫· �إر�ضاء العميل‪.‬‬
‫· حت�سني ج���ودة امل��ن��ت��ج��ات امل�صنعة �أو اخل��دم��ات مع‬
‫اال�ستمرارية‪.‬‬
‫· انخفا�ض تكلفة العمل نتيجة عدم وجود �أخطاء وتقليل‬
‫معدالت التالف‪.‬‬
‫· فتح �أ�سواق جديدة وتعزيز الأ�سواق احلالية‪.‬‬
‫· القيام بالأعمال ب�صورة �صحيحة من املرة الأوىل‪.‬‬
‫· م�ساهمة العاملني يف التح�سني‪.‬‬
‫املتطلبات‬

‫�إن تطبيق منهجية �إدارة اجلودة ال�شاملة يتطلب توفر املناخ‬
‫املالئم وبالتايل ف�إذا مل يتوفر هذا املناخ‪ ،‬ف�إن على �إدارة‬
‫املنظمة العمل على ثقافة املنظمة وقيمها وتعديل هيكلها‬
‫التنظيمي وتوجيه �أمناط الإ�شراف بال�شكل الذي يتنا�سب‬
‫مع تطبيق املفهوم اجلديد‪ .‬ومن �أهم املتطلبات التي ينبغي‬
‫توفرها عند البدء بتطبيق منهجية �إدارة اجلودة ال�شاملة‪:‬‬
‫‪ .1‬دعم الإدارة العليا‪.‬‬
‫‪ .2‬الرتكيز على العميل‪.‬‬
‫‪ .3‬التعاون وروح الفريق‪.‬‬
‫‪ .4‬ممار�سة النمط القيادي املنا�سب‪.‬‬
‫‪ .5‬وجود نظام للقيا�س‪.‬‬
‫‪ .6‬فعالية نظام االت�صاالت‪.‬‬
‫�أدوات حت�سني اجلودة‬

‫الأدوات ال�شائعة اال�ستخدام يف اجلودة ال�شاملة هي‪:‬‬
‫ خمطط �إ�شيكاوا البياين ‪.Ishikawa diagram‬‬‫ ورقة املراقبة ‪.Control sheet‬‬‫ خرائط ان�سيابية ‪.Flow charts‬‬‫‪ -‬ر�سم امل�ستطيالت البياين ‪.Histograms‬‬

‫ ر�سم باريتو البياين ‪.Pareto graph *1‬‬‫ خمطط الت�شتت ‪Dispersion diagram‬‬‫وهناك �أدوات �أخرى مت �إ�ضافتها مثل‪:‬‬
‫ قوائم املراقبة ‪.Control Lists‬‬‫ ر�سومات املربعات ‪. block diagrams‬‬‫ ر�سومات الن�سب املئوية ‪.percentage graphs‬‬‫ م�صفوفات املراقبة ‪.Control matrices‬‬‫جناح �أم ف�شل‬

‫تدور مناق�شات حادة حول جناح �أو ف�شل برامج اجلودة‬
‫ال�شاملة‪ .‬فبينما ي�ؤكد البع�ض بالدليل واحلجة على �أن‬
‫�إدارة اجلودة ال�شاملة هي الآن على فرا�ش املوت‪ ،‬ف�إننا جند‬
‫البع�ض الآخر ي�ؤكد بالدليل على �أنها الطريقة الأف�ضل يف‬
‫الإدارة لتحقيق النجاح الدائم من خالل �إر�ضاء الزبون‪.‬‬
‫وقد تظهر امل�شكالت يف الطريقة التي يتم بها تنفيذ برامج‬
‫الإدارة ال�شاملة‪ .‬ويت�ضمن هذا بو�ضوح احلاجة �إىل التغيري‬
‫يف ثقافة م�شرتكة ت�سمح ب�إدخال �إدارة اجلودة ال�شاملة‪،‬‬
‫وهو ما ميثل م�صدر ال�صعوبات املحتملة‪� .‬إنها الطريقة‬
‫التي يتم بها بذل اجلهد لإح��داث تغري ًا ثقافي ًا ما يحدد‬
‫النجاح �أو الف�شل بالن�سبة لأي برنامج حت�سني‪.‬‬
‫وكثري ًا ما تتم املحاوالت اخلا�صة ب�إدخال تغريات جوهرية‬
‫يف ثقافة م�شرتكة‪� ،‬إال �أن ال�شيء الوحيد الذي متت معاجلته‬
‫وتغيريه هو اجلزء ال�شكلي �أو الر�سمي‪� ،‬أي الهيكل امل�ؤ�س�سي‬
‫وامل��ن��ظ��م‪ .‬بينما مل يتم االه��ت��م��ام باجلانبني الآخرين‬
‫معتقدات الفرد واملعايري امل�ؤ�س�سية‪ .‬ويعترب هذا هو ال�سبب‬
‫الأ�سا�سي لف�شل �إدارة اجلودة ال�شاملة‪.‬‬
‫نظرة م�ستقبلية‬

‫تعترب �إدارة جودة املنتجات �أو اخلدمات عامال �أ�سا�سيا‬
‫يف �أداء م�ؤ�س�سة ما‪ .‬ويوجد اجتاه عاملي نحو توقعات �أكرث‬
‫ت�شدد ًا ب�ش�أن اجلودة‪ .‬وي�صاحب هذا االجتاه �إدراك وفهم‬
‫متزايد ب�أن التح�سني امل�ستمر يف اجل��ودة غالب ًا ما يكون‬
‫�ضروري ًا للتحقيق واالحتفاظ ب�أداء اقت�صادي جيد‪.‬‬
‫ومعظم امل�ؤ�س�سات املنتجة خا�صة يف جم��ال الأجهزة‬
‫الإلكرتونية واالت�����ص��االت تنتج منتج ًا �أو خدمة بق�صد‬
‫�إر�ضاء احتياجات �أو متطلبات الزبون‪ .‬وغالب ًا ما تكون هذه‬
‫املتطلبات مدجمة يف موا�صفات وبالرغم من هذا فقد ال‬
‫ي�ضمن ذلك �أن متطلبات الزبون �سيتم الوفاء بها‪ ،‬و�أن هذا‬
‫�سي�ؤدي �إىل تطوير معايري نظام اجلودة‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫تقيي�س االت�صاالت‬
‫هو و�ضع معايري تقنية وت�شغيلية‬
‫متفق عليها دولي ًا وحتديد مبادئ‬
‫خا�صة بالتعريفات واملحا�سبة‬
‫ب�������ش����أن خ���دم���ات االت�������ص���االت‬
‫الدولية‪.‬وتتزايد �أهمية املعايري‬
‫ال��دول��ي��ة املتعلقة بتكنولوجيا‬
‫املعلومات واالت�صاالت لي�س فقط‬
‫ب�سبب العوملة و�إمنا �أي�ض ًا لأن قطاع‬
‫تكنولوجيا املعلومات واالت�صاالت‬
‫هو �أحد الأعمدة الرئي�سية التي‬
‫ي��ق��وم عليها االق��ت�����ص��اد العاملي‬
‫اليوم‪.‬‬

‫‪.‬تقيي�س االت�صاالت �سبب رئي�سي يف جناح التقنية وتو�سعها‪.‬‬
‫‪.‬التطور ال�سريع يف التقنية جعل عملية التقيي�س �أ�صعب‪.‬‬
‫‪.‬حتمي امل�ستخدم من م�شاكل عدم التوافق‪.‬‬
‫ف�سواء كنا نتبادل ات�صاالت �صوتية �أو بيانات �أو ر�سائل‬
‫مرئية ال ميكن �أن حتدث االت�صاالت بدون معايري تربط‬
‫املر�سل وامل�ستق ِبل‪ .‬وت�ستند �شبكة الهاتف التي تعد عن‬
‫بني ِ‬
‫ً‬
‫حق �إحدى �أكرث امل�شاريع املنفذة تعقيدا على الإطالق �إىل‬
‫عدد �ضخم من املعايري اخلا�صة بها‪.‬‬
‫االحتاد الدويل لالت�صاالت‬

‫يعد االحتاد الدويل لالت�صاالت هو امل�صدر العاملي الرائد‬
‫ملعايري االت�صاالت العاملية‪ .‬وتغطي تو�صيات قطاع تقيي�س‬
‫‪24‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫االت�����ص��االت ك��ل ج��وان��ب عمل ال�شبكات ب���دء ًا م��ن خطط‬
‫الرتقيم ومعدالت املحا�سبة و�صو ًال �إىل ت�شغيل ال�شبكات‬
‫ال�صوتية و�شبكات املعطيات العاملة بتبديل ال���دارات‬
‫وبتبديل الرزم‪.‬‬
‫ويف جم��ال البنية التحتية للمعلومات العاملية‪ ،‬ي�ضطلع‬
‫االحتاد الدويل لالت�صاالت بالدور الرائد من خالل جهوده‬
‫املبذولة يف جم��ال و�ضع املعايري التي ترمي �إىل حتديد‬
‫دعائم البناء الالزمة لبنية حتتية عاملية جديدة وا�سعة‬
‫النطاق‪.‬‬

‫معايري التقيي�س‬

‫وم��ن الأم��ور الأ�سا�سية الالزمة ل�ل�أداء الهادئ ل�شبكات‬
‫االت�صاالت الآخ��ذة يف التو�سع ال�سريع �أن تتوافر معايري‬
‫متفق عليها عاملي ًا ومقبولة عاملي ًا تتيح جلميع الأمم‬
‫�إمكانيات اال�ستفادة من النفاذ �إىل التكنولوجيات املتطورة‬
‫الرائدة وتوفري �أ�سا�س للتطبيقات التجارية للتكنولوجيات‬
‫املتقدمة على النطاق العاملي‪.‬‬
‫وتزود املعايري اجلهات امل�صنعة على النطاق العاملي ب�أ�سا�س‬
‫�صلب ميكن ا�ستناد ًا �إليه التناف�س يف �ساحات ال�سوق‬
‫العاملية دون عائق ب�سبب احلواجز التقنية‪ .‬ونتيجة للحجم‬
‫الكبري وانخفا�ض يف تكاليف التطوير وعتاد احلوا�سيب‪،‬‬
‫ف�إن ذلك ينعك�س �أي�ض ًا يف �صورة انخفا�ض يف الأ�سعار التي‬
‫يدفعها امل�ستخدمون النهائيني‪ .‬و�أخري ًا ف�إن املعايري العاملية‬
‫حتمي امل�ستعملني من م�شاكل عدم التوافق بني الأنظمة‬
‫املتناف�سة‪.‬‬

‫من معايري قطاع تقيي�س االت�صاالت الأخ���رى‪ .‬وبف�ضل‬
‫�أعمال جلان الدرا�سات التابعة لقطاع تقيي�س االت�صاالت‪،‬‬
‫ميكن مل�ستعملي الويب يف خمتلف �أن��ح��اء العامل النفاذ‬
‫�إىل �أي عر�ض مرئي يف الوقت الفعلي من وحدات خدمة‬
‫احلا�سوب البعيدة وذلك بف�ضل عدد كبري من معايري تقيي�س‬
‫االت�صاالت‪.‬‬
‫معايري �أ�سهل‬

‫�أجرى االحتاد الدويل لالت�صاالت �إ�صالح ًا كبري ًا على مدى‬
‫العقد الأخ�ير لنهجه يف و�ضع املعايري‪ ،‬فب�سط �إجراءات‬
‫املوافقة على املعايري‪ ،‬واخت�صر وقت الإعداد بن�سبة كبرية‬
‫بلغت ‪.95%‬‬
‫وكان الهدف املن�شود من هذه الزيادات يف الإنتاجية التي‬
‫حتققت نتيجة لتنفيذ �إجراءات املوافقة املعجلة والتجهيز‬
‫والتوزيع الإلكرتونيني للوثائق و�أ�ساليب عمل املكاتب الأكرث‬
‫كفاءة هو تقدمي خدمات �أف�ضل و�أ�سرع‪.‬‬
‫ويدرك االحتاد الدويل لالت�صاالت يف بيئة �أنظمة وخدمات‬
‫املميزات‬
‫االت�صاالت املتزايدة الديناميكية �أن �أع�ضاءه يعولون على‬
‫تتميز معايري التقيي�س بالتايل‪:‬‬
‫املعايري املنا�سبة التوقيت وامل�ستقرة التي تتيح لهم احلفاظ‬
‫· غري متحيزة وميكن تطبيقها عامليا‪ً.‬‬
‫على قدرتهم التناف�سية مع حماية ا�ستثماراتهم يف �أنظمة‬
‫· تتميز ب�أعلى درجات اجلودة‪.‬‬
‫الإن��ت��اج ال�صناعي و�أن�شطتهم املكلفة يف جم��ال البحث‬
‫· تغطي نطاق ًا وا�سع ًا جد ًا من تكنولوجيا االت�صاالت‪.‬‬
‫· ت�شكل ج���زء ًا بالغ الأه��م��ي��ة لتطور ومن��و ال�صناعة يف والتطوير‪.‬‬
‫امل�ستقبل‪.‬‬
‫املعوقات‬

‫�إن و�ضع معايري عاملية عمل معقد للغاية‪ ،‬وتتمثل حتديات‬
‫التقيي�س احلالية فيما يلي‪:‬‬
‫· التطور ال�سريع للتكنولوجيا واحل��ل��ول اجل��دي��دة‪ ،‬مثل‬
‫النطاق العري�ض واخلدمات القائمة على الإنرتنت‪.‬‬
‫· التقارب ال��ذي ينطوي على �إدم��اج الكثري من خمتلف‬
‫تكنولوجيا االت�صاالت والتقنيات التي تت�صل بتكنولوجيا‬
‫املعلومات واالت�صاالت‪.‬‬
‫· احل��اج��ة �إىل التن�سيق م��ع ع��دد متزايد م��ن الهيئات‬
‫واملنظمات املعنية بالتقيي�س‪.‬‬
‫معايري الأمن واحلماية عرب �شبكة الويب‬

‫�شهدت ال�سنوات الأخرية قلق ًا متزايد ًا على �أمن تكنولوجيا‬
‫املعلومات واالت�صاالت‪ .‬ونتيجة لذلك تطغى على �أعمال‬
‫االحتاد الدويل لالت�صاالت م�سائل حتقيق الأمن يف مواجهة‬
‫الهجوم على �شبكات الإنرتنت �أو �سرقة اخلدمة �أو رف�ضها‬
‫�أو انتحال ال�شخ�صية‪� ،‬أو الت�صنت اخلفي‪� ،‬أو الإح�صائيات‬
‫احليوية عن بعد من �أجل اال�ستيقان‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أمن‬
‫ات�صاالت ال��ط��وارئ‪ ،‬ومتطلبات �أم��ن �شبكات االت�صال‪.‬‬
‫ون�شر االحت��اد ال��دويل لالت�صاالت �أك�ثر من ‪ 70‬معيار ًا‬
‫فيما يتعلق مبجال الأمن‪ .‬ويعود جناح الإنرتنت �إىل عدد‬
‫‪25‬‬

‫لوحة ر�سم الكرتونية‬
‫ك�شفت �شركة ‪ wacom‬خالل م�ؤمتر ‪ GDC‬النقاب‬
‫عن اجلهاز اللوحي ‪ cintiq 21ux tablet‬والذي يحتوي‬
‫على نظام ويندوز ويحمل برنامج ر�سام حمرتف مزود‬
‫بقلم ح�سا�س جد ًا ب�سرعة ا�ستجابة خارقه اللتقاط حركة الري�شة‬
‫التي بيدك‪..‬وهو �أول قلم مزود بتقنية اال�ست�شعار‪ .‬ال�شا�شة طولها ‪21‬‬
‫�أن�ش بتقنية ‪ LCD‬وبجانب ال�شا�شة هنالك ز ّر ‪ Touch Strips‬والذي‬
‫يقوم بتحكم بال�صور مما ي�سمح للم�صورين وامل�صممني والر�سامني‬
‫وغريهم من املهنيني العمل ب�صورة طبيعية وب�شكل حد�سي مبا�شر‬
‫على �سطح املكتب ومن التح�سينات الأخرى املبتكرة �شريط جانبي‬
‫للأدوات والتطبيقات والتي ت�صل �إىل ‪ 16‬تطبيق ًا تتوزع على جانبي‬
‫ال�شا�شة مثل التكبري‪ ،‬التمرير‪ ،‬فر�شاة‪ ،‬حجم التكيف‪...‬الخ‪.‬‬

‫�أطالق اجلهاز اللوحي‬

‫‪Apple iPad tablet‬‬

‫نوت بوك جديد‬
‫من اجليل الرابع (‪)4G‬‬

‫جنحت �شركة ‪ Samsung‬يف خطف الأ�ضواء بت�صنيعها‬
‫�أول حا�سوب حممول �صغري (‪ )netbook‬من اجليل‬
‫ال��راب��ع (‪.)4G‬والذي �سيتيح ال��ف��ر���ص��ة ملت�صفحي‬
‫الإنرتنت للح�صول على خدمة �أ�سرع (تعادل ‪ 5‬مرات‬
‫خدمة اجليل الثالث) يف الت�صفح والتحميل‪.‬‬
‫ويعتمد املنتج اجلديد وامل�سمى بـ ‪ Samsung N150‬على‬
‫تقنية االت�صال من نوع (‪،)Long Term Evolution‬‬
‫ما ميكن م�ستخدميه اال�ستفادة من ميزات اجليل الرابع‬
‫ومنح �سرعات ت�صل �إىل ‪ 100‬ميغابايت يف الثانية للتنزيل‬
‫و‪ 50‬ميغابايت يف الثانية للتحميل‪ ...‬هذا وتعتزم ال�شركة‬
‫طرح منتجها اجلديد يف الأ�سواق قبل عام ‪.2012‬‬

‫ك�شفت �شركة �أبل عن جهاز ‪Apple‬‬
‫‪ ،iPad tablet‬ب�شا�شة طولها ‪9.7‬‬
‫�أن�����ش وبتقنية ‪ ،LCD‬وي���أت��ي بعدة‬
‫�سعات ‪ 16‬و‪ 32‬و‪ 64‬جيجابايت‪ ،‬كما‬

‫يدعم الوايرلي�س واجليل الثالث‪ ،،‬مع‬
‫دعمه للألعاب‪ ،‬كما �إن هذا اجلهاز‬
‫يوفق مع �أدارة املهمات واال�ستماع‬
‫�إىل املو�سيقى وم�شاهدة الفيديو‬
‫وقراءة الأخبار �أو الكتب الإلكرتونية‬
‫�إىل جانب املوا�صفات التالية ‪:‬‬
‫• معالج ب�سرعة ‪ 1‬جيجاهرتز من‬

‫• يتوقع خرباء‬
‫التكنولوجيا م�ستقبل‬
‫واعد لأ�سوق الو�سائط‬
‫ال�سمعية الب�رصية يف املنطقة‬
‫مع توقعات بنمو ال�سوق‬
‫�إىل ‪ 3‬مليارات دوالر‬
‫‪28‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫بحلول عام ‪.2012‬‬
‫• تخطط �رشكة ا�ستثمارات التقنية‬
‫املتقدمة "�أتيك" اململوكة حلكومة‬
‫�أبو ظبي �إنفاق ‪ 3‬مليارات دوالر‬

‫ت�صميم �شركة �أب��ل نف�سها ويحمل‬
‫�أ�سم ‪.A4‬‬
‫• م�ساحة تخزينية مابني ‪� 16‬إىل‬
‫‪ 64‬جيجابايت‪.‬‬
‫• بلوتوث ‪ +‬واي فاي‪.‬‬
‫• بطارية ت��دوم حتى ‪� 10‬ساعات‬
‫من م�شاهدة الفيديو و�شهر كامل يف‬
‫و�ضع اال�ستعداد‪.‬‬
‫• دعم تعدد اللم�س‪.‬‬
‫• �شا�شة ‪� 9.7‬أن�ش‪.‬‬

‫لتو�سيع طاقاتها واال�ستئثار‬
‫بح�صة �أكرب يف �صناعة الرقائق‬
‫العاملية‪.‬‬
‫• احتلت اململكة العربية‬
‫ال�سعودية املركز الأول عربيا‬

‫حا�سوب الألعاب املحمولة‬

‫كمبيوتر الفرا�شة‬

‫طرحت ‪ HP‬حا�سوب دفرتي ‪ Mini 210‬ملحبي‬
‫الفرا�شات واللون الذهبي الزاهي مع حا�سوب‬
‫م�صمم بدرجة عالية من احلرفية الرقمية‬
‫وي�أتي باملوا�صفات التالية ‪:‬‬
‫ معالج ‪Intel N450‬‬‫ �شا�شة ‪� 10.1‬أن�ش‬‫ �سعة الرام ‪2GB‬‬‫ يعمل بنظام ‪Windows 7‬‬‫ بطارية ب ـ‪ 3‬خاليا قادرة على العمل ‪�5‬ساعات‬‫مع وزن خفيف‬
‫ يدعم الفارة الال�سلكية برتدد‪.2.4GHz‬‬‫‪ -‬يبلغ ثمنه ‪ 600‬دوالر‪.‬‬

‫�أ������س�����رع كمبيوتر‬
‫حم���م���ول يف ال��ع��امل‬
‫‪ X8100‬ب��ث�لاث��ة‬
‫معاجلات من ‪ Core‬ع���ال���ي���ة ال��ت��ع��ري��ف‬
‫‪ i7‬وهي (‪ 1.6GHz‬ت��ت��ن��ا���س��ب م���ع �صور‬
‫‪ 7 2 0 Q M‬اجل�������راف�������ي�������ك يف‬
‫و ‪ 1 . 7 3 G H z‬الأل��ع��اب كما ميتاز‬
‫‪820QM‬و ‪ 2GHz‬باملوا�صفات التالية ‪:‬‬
‫‪ - 9 2 0 X M‬ذاك��������رة �أل�������رام‬
‫‪ )Extreme‬وبطاقة ‪ 12Gb‬وق����ر�����ص‬
‫ر�سومية ‪ SATA nVIDIA‬وه��و بقدرة‬
‫ث��ل�اث����ة حم���رك���ات‬
‫للأقرا�ص‪.‬‬
‫ دع����م تطبيقات‬‫ت���ق���ن���ي���ة الأ�����ش����ع����ة‬
‫الزرقاء ‪.Blu-ray‬‬
‫ ت���ول���ي���ف���ة للبث‬‫ال�����ت�����ل�����ف�����زي�����وين‬
‫والإنرتنت الال�سلكي‬
‫ ي����ب����ل����غ ث���م���ن���ه‬‫‪2000‬دوالر‬

‫�أج���ه���زة الكمبيوتر‬
‫امل����ح����م����ول����ة ال���ت���ي‬
‫ت�ستخدم يف الألعاب‬
‫يجب �أن تكون قوية‬
‫الأداء م����ن �أج����ل‬
‫ت���ق���دمي ه����ذا ال��ن��وع‬
‫م�����ن ال���ر����س���وم���ات‬
‫ال���ت���ف�������ص���ي���ل���ي���ة يف‬
‫ب��رجم��ي��ات الأل��ع��اب‬
‫ولهذا طرحت �شركة‬
‫‪ Clevo‬التايوانية‬

‫‪GeForce GTX‬‬
‫م��ع تكنولوجيا ‪SLI‬‬
‫و�شا�شة ‪� 18.4‬أن�ش‬

‫قر�ص �صلب خارجي ب�سرعة ‪ 270Mb‬يف الثانية‬
‫ميزة الأق��را���ص ال�صلبة اخلارجية‬
‫�أن��ه��ا �أك��ث�ر عملية يف ت��خ��زي��ن البيانات‬
‫وا�����س��ت�رداده����ا ع��ن��د احل���اج���ة ل����ذا فقد‬
‫طرحت �شركة ‪ Team Group‬القر�ص‬
‫‪ Xtreem-S1‬مبعالج ‪ SandForce‬الذي‬
‫يحقق �سرعة يف القراءة والكتابة قدرها‬
‫‪ 270Mb/sec‬وتزيد �سرعة ح��وايل ع�شر‬
‫مرات عن الأقرا�ص ال�صلبة القيا�سية‪.‬‬

‫‪SSD‬‬

‫يف حجم مبيعات الكمبيوترات‬
‫املحمولة واملكتبية بنحو ‪1.8‬‬
‫مليون وحدة بقيمة ‪ 5.8‬مليار‬
‫ريال خالل العام ‪.2009‬‬
‫• قررت مايكرو�سوفت تخ�صي�ص‬

‫وي���أت��ي القر�ص اجل��دي��د ب�سعات‬
‫‪ 120Gb , 250Gb‬وي�����س��ت��خ��دم تقنية‬
‫‪ SandForce‬والتي تزيد من �سرعة نقل‬
‫البيانات �إىل ‪ 3Gb/s‬ويدعم القر�ص نظام‬
‫‪ Windows 7 TRIM‬ويدعم تكنولوجيا‬
‫تقاوم ال�صدمات الكهربائية ودرجة حرارة‬
‫ت�صل �إىل ‪ 70‬درج���ة مئوية وم��ن املتوقع‬
‫طرحه خالل ابريل‪.‬‬

‫‪ 500‬مليون دوالر خلدمات البحث‬
‫والتطوير يف ال�صني‪ ،‬بجانب ‪150‬‬
‫مليون �أخرى مل�شاريع ت�ستعني فيها‬
‫مب�صادر خارجية‪.‬‬
‫• �أعلنت �إنتل �أنها بد�أت ب�شحن‬

‫‪60Gb,‬‬

‫�أقرا�ص تخزين نوع‬
‫‪ SSD‬بكلفة ‪ 125‬دوالر‬
‫فقط‪ ،‬مما يتيح ا�ستخدام يف‬
‫الكمبيوترات الدفرتية على‬
‫نطاق �أو�سع‪.‬‬
‫‪29‬‬

‫�أف�ضل و�أحدث برامج الكمبيوتر والنظام‬

‫‪TuneUp Utilties 2010‬‬

‫نقدم لكم يف هذا العدد من عامل الربامج �أهم امليزات بالإ�ضافة �إىل �شرح تف�صيلي لعمل‬
‫�أحدث و�أف�ضل برامج �صيانة الكمبيوتر وحت�سني �أدا�ؤه‪.‬‬
‫‪TuneUp Utilities 2010‬‬
‫‪9.0.4020.33 Final‬‬

‫ب��رن��ام��ج �صيانة ال��وي�ن��دوز ال�شهري واحلا�صل‬
‫على املئات من اجلوائز العاملية‪.‬‬

‫ال�صلبة‪.‬‬
‫ تنظيف وا���س��ع النطاق للريج�سرتي و�إزال���ة‬‫جتزئته‪.‬‬
‫ م�����س��اع��دة ف��ع��ال��ة يف ح���ل م�����ش��اك��ل النظام‬‫القيا�سية‪.‬‬
‫ التحكم ب�شكل ومظهر الويندوز كما يحلو لك‪.‬‬‫ تخ�صي�ص تكوين الويندوز مبنتهى ال�سهولة‪.‬‬‫ حذف وا�ستعادة امللفات ب�أمان تام‪.‬‬‫ خا�صية ‪ Turbo Mode‬لت�سريع عمل‬‫الربنامج‪.‬‬

‫ال��ن��ظ��ام ب�ضغطة زر واح����دة ‪One-Click‬‬
‫‪Maintenance‬‬
‫&‬
‫‪Automatic‬‬
‫‪ "Maintenance‬يقوم خاللها بالتايل‪:‬‬

‫ تنظيف القر�ص ال�صلب و�إزال��ة جميع امللفات‬‫غري ال�ضرورية‪.‬‬
‫ �إزالة جتزئة القر�ص ال�صلب‪.‬‬‫ تنظيف ال��ري��ج�����س�تري م��ن امل��ل��ف��ات التالفة‬‫واملدخالت غري ال�صحيحة‪.‬‬
‫ �إزالة جتزئة الريج�سرتي‪.‬‬‫ �إزالة االخت�صارات املك�سورة‪.‬‬‫‪ -‬ت�سريع �أقالع و�إغالق النظام‪.‬‬

‫�شرح الربنامج ‪:‬‬
‫الواجهة الرئي�سية للربنامج ‪:‬‬
‫حجم الربنامج ‪ 20 :‬ميجا بايت‪.‬‬
‫ميزات الربنامج ‪:‬‬
‫ ت�سريع �أقالع و�إغالق الويندوز وت�سريع الإنرتنت‬‫�إىل �أق�صى درجة‪.‬‬
‫ الق�ضاء الفعال على البيانات وامللفات غري‬‫املرغوب بها‪.‬‬
‫ تنظيف وحت�سني تلقائي بالكامل جلهازك‪.‬‬‫ �إزال���ة قوية وفعالة لتجزئة القر�ص ال�صلب‬‫تلقائيا‪.‬‬
‫ تنظيف �سريع وا�سع النطاق جلميع الأقرا�ص‬‫‪30‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫الواجهات الفرعية للربنامج ‪:‬‬
‫“‪� ”Maintain System‬صيانة النظام‪:‬‬
‫ال�صيانة ال��دوري��ة للنظام تزيد م��ن ا�ستقرار‬
‫ال��ك��م��ب��ي��وت��ر‪ ،‬وال��ب�رن����ام����ج ي���ق���وم ب�صيانة‬

‫‪ Increase performance‬زيادة �أداء‬
‫الكمبيوتر‪:‬‬
‫عندما ت�ستخدم الكمبيوتر �أو تقوم با�ستخدام‬
‫الألعاب يقوم الربنامج بزيادة �أداء الكمبيوتر‬
‫بوقف الربامج التي ال ت�ستخدم �أو ت�ستخدم نادرا‬
‫‪ ,‬كما ان��ه يقوم بتقليل عمليات ب��دء الت�شغيل ‪,‬‬
‫و�إزال��ة امللفات غري ال�ضرورية وذلك من خالل‬

‫التايل‪:‬‬
‫‪ - 1‬و�ضعية الرتبو ‪. Turbo Mode‬‬
‫‪� - 2‬إعداد حت�سني الأداء �أوتوماتيكيا‬

‫‪. Configure Live Optimization‬‬
‫‪ - 3‬حترير م�ساحة القر�ص ال�صلب ‪Free up‬‬
‫‪. disk space‬‬
‫‪� - 4‬إعداد نظام بدء الت�شغيل ‪Configure‬‬
‫‪. System Start‬‬
‫‪ - 5‬عر�ض و�إلغاء تثبيت الربامج ‪Display‬‬
‫‪. and uninstall programs‬‬

‫“‪� ”Fix problems‬إ�صالح امل�شاكل ‪:‬‬
‫ب�ضغطات قليلة من املاو�س ت�ستطيع �إ�صالح �أخطاء‬
‫ال��وي��ن��دوز ال�شائعة مبنتهى ال�سهولة فالربنامج‬
‫مثال ي�ستطيع �إي��ج��اد و�إ���ص�لاح �أخ��ط��اء الكامريا‬
‫الرقمية و�إ�صالحها �أوتوماتيكيا وح��وايل ‪ 60‬من‬
‫�أكرث الأخطاء �شيوعا يف كال من ويندوز �أك�س بى‬
‫وفي�ستا و‪ 7‬يكت�شفها الربنامج ويقوم ب�إ�صالحها‬
‫�أوتوماتيكيا‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أن الربنامج ميكنه‬
‫ا�سرتجاع امللفات التي مت حذفها عن طريق اخلط�أ‬
‫بكفاءة و�سهولة وذلك من خالل التايل ‪:‬‬
‫‪� - 1‬إ�صالح امل�شاكل ال�شائعة ‪Fix‬‬
‫‪.common problems‬‬
‫‪ - 2‬ا�ستعادة البيانات املحذوفة ‪Restore‬‬
‫‪.deleted files‬‬
‫‪ - 3‬فح�ص القر�ص ال�صلب بحثا عن الأخطاء‬
‫‪.Check hard disks for errors‬‬
‫‪� - 4‬إدارة الربامج العاملة ‪Manage‬‬
‫‪.running programs‬‬

‫�أحدث برامج ال�صوتيات‬
‫والفيديو لعام ‪2010‬م‬
‫‪CyberLink Power‬‬
‫‪DVD Ultra 9‬‬
‫“‪ ”Customize Windows‬تخ�صي�ص‬
‫الويندوز ‪:‬‬
‫ت�ستطيع من خ�لال ه��ذه الواجهة �إ�ضافة �شا�شة‬
‫�إق�لاع جديدة ‪ -‬تغيري ثيمات الويندوز ‪� -‬إ�ضافة‬
‫�أيقونات جديدة ‪� -‬إ�ضافة ر�سوم متحركة تعرب عن‬
‫نظرة �شخ�صية ل�سطح املكتب اخلا�ص بك‪ ،‬مبعنى‬
‫�أنك ت�ستطيع تخ�صي�ص مظهر الويندوز و�إعدادات‬
‫كثرية �أخرى وذلك من خالل التايل ‪:‬‬
‫‪ - 1‬تغيري مظهر ويندوز ‪Change‬‬
‫‪. Windows appearance‬‬
‫‪ - 2‬تعديل �إعدادات ويندوز ‪Modify‬‬
‫‪.Windows settings‬‬

‫�أحدث �إ�صدار من الربنامج الأقوى عامليا‬
‫يف جم��ال �صيانة احل��ا���س��وب حيث يقوم‬
‫بتنظيف خملفات الإنرتنت وي�ساعدك يف‬
‫ترتيب ملفاتك املبعرثة ويقوم بعمل �صيانة‬
‫كاملة للقر�ص ال�صلب وي��دي��ر امل�ساحة‬
‫اخلالية من الذاكرة وغري ذلك الكثري‪.‬‬

‫‪Real Player SP v12‬‬
‫‪2010‬‬

‫“‪ ”Additional functions‬وظائف‬
‫�إ�ضافية ‪:‬‬
‫‪ - 1‬عر�ض تقرير حت�سني الأداء ‪Show‬‬
‫‪. Optimization Report‬‬
‫‪ - 2‬ا�سرتجاع التغيريات ‪. Undo Changes‬‬
‫‪ - 3‬التحقق من وجود حتديثات ‪Check for‬‬
‫‪.updates‬‬
‫‪� - 4‬إظهار معلومات النظام ‪Show system‬‬
‫‪.information‬‬
‫‪ - 5‬حذف البيانات ب�شكل دائم‬
‫‪. Permanently delete data‬‬
‫‪ - 6‬حترير الريج�سرتي ‪. Edit registry‬‬

‫امل�شغل ال�شهري املتعدد الو�سائط ريل بالير‬
‫بن�سختة ‪ 12‬مبميزات كبرية جدا‪ .‬ي�ستطيع‬
‫الربنامج �أن يقوم بت�سجيل ملفات الفيديو‬
‫�أثناء ا�ستعرا�ضها يف الربنامج وحتميلها‬
‫على اجلهاز وكذلك تخطي احلماية على‬
‫بع�ض مواقع الفيديو‪ .‬ويف ه��ذه الن�سخة‬
‫اجلديدة كذلك ت�ستطيع ت�سجيل �أقرا�ص‬
‫الفيديو ومت �إ�ضافة الكثري من املميزات‬
‫الرائعة واملده�شة‪.‬‬

‫م ‪ /‬فايز يحيى الغباري‬
‫‪faiz1974l@yemen.net.ye‬‬

‫‪31‬‬

‫بقلم ‪/‬م‪/‬خالد عبداهلل القائفي‬
‫‪kqaefi@yahoo.com‬‬

‫األمن املعلوماتي‪...‬‬
‫وقانون حماية املعلومات‬
‫ال ي��خ��ف��ي ع��ل��ى ال��ك��ث�ير �أن احل��ا���س��وب وجم��االت��ه‬
‫وتخ�ص�صاته املختلفة حققت للب�شرية �إمكانيات هائلة‬
‫يف جماالت خمتلفة منها االت�صال ال�سريع والتوا�صل‬
‫عن بعد ب�صورة ثنائية �أو جماعية وجمع املعلومات‬
‫وتخزينها يف حيز �أقل مع �سرعة هائلة وق��دره على‬
‫البحث واال�سرتجاع للمعلومات عند طلبها‪ ,‬وحتى‬
‫امل�شاركة يف العمليات اجلراحية من قارة �إىل �أخرى‬
‫وال�سيطرة على جمريات الأمور يف ال�شركات وامل�صانع‬
‫الكبرية واملفاعالت النووية وقيادات الطائرات عن‬
‫بعد والتحكم يف ال�صواريخ من خالل ا�ستهداف وحتديد‬
‫الأه��داف الع�سكرية وبدقة عالية من خالل �أجهزة‬
‫احل��ا���س��وب وك��ذل��ك ب��الإم��ك��ان الإب��ح��ار يف اخلرائط‬
‫وال�صور اجلوية التي يوفرها موقع مثل جوجل �إيرث‬
‫ولأي مكان يف العامل‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫ولقد مثل دخول تقنيات احلا�سوب ثوره حقيقية‬
‫ملئات املاليني من النا�س حول العامل اال �إن هذا‬
‫التطور التقني الهائل والدقة يف احل�صول على‬
‫املعلومات وال�سرعة يف تبادلها قد �أح��داث يف‬
‫الوقت ذاته ثغرات عديدة يف �أنظمة االت�صال‬
‫الإل��ك�تروين �إىل درج��ة ظهور قلق له مربراته‬
‫املنطقية على « �أمن املعلومات»‬
‫وي�ضل ال�س�ؤال املهم واملطلوب الإج��اب��ة عليه‬
‫هل مت توفري الأمن الكايف وال�ضروري لأنظمة‬
‫و�شبكات احلا�سوب؟ �أم �أن الثغرات والأبواب‬
‫اخللفية لهذه الأنظمة وال�شبكات ت�سمح بدخول‬
‫املتطفلني ول�صو�ص املعلومات وه��واة التدمري‬
‫والتخريب الإلكرتوين‪.‬‬
‫�إن الدول العربية وهي تعي�ش يف ع�صر العوملة‬
‫والتوا�صل الب�شري املذهل ال��ذي جعل الكون‬
‫كله ك�أنه «قرية �صغرية» والذي �أدى �إىل تكاثر‬
‫امل�ؤ�س�سات وال�شركات واملنظومات املعلوماتية‬
‫بت�شجيع حكومي وجتاري يدعو للتفا�ؤل ولكنه‬
‫ي��ب��دو �إن معظم �شبكات �أن��ظ��م��ة املعلوماتية‬
‫احلكومية وبع�ض الأنظمة وال�شبكات التجارية‬
‫غ�ير الر�سمية تتمتع ب���أق��ل ق��در م��ن «الأم���ن‬
‫املعلوماتي «‬
‫واخلطر هذا ي�أتي من عدة جهات لها رغبة يف‬
‫معرفة الكثري عن امل�ؤ�س�سات احلكومية وغري‬
‫احلكومية واملنظمات والأفراد ومنها ‪:‬‬
‫• �شركات تزويد خدمات الإنرتنت والربيد‬
‫الإل���ك�ت�روين واالت�����ص��ال ع�بر الإن�ترن��ت حيث‬

‫ت�ستخدم ه��ذه امل��ع��ل��وم��ات لنف�سها �أو بيعها �سرقة املعلومات الهامة وا�ستغاللها لتحقيق‬
‫ل�شركات الدعاية والإع�لان والتي تبحث عن مكا�سب مادية وغريها‪ ..‬الخ‪.‬‬
‫ف�ضاء �أو�سع لت�سويق وترويج املنتجات‪.‬‬
‫�أ�ضافه �إىل ما �سبق فهناك الكثري من الت�سا�ؤالت‬
‫• امل��واق��ع الإع�لان��ي��ة التي تر�سل ك��م هائل التي تثريها م�س�ألة «الأمن املعلوماتي»‬
‫م��ن ال��ر���س��ائ��ل ب�����ص��وره م�ستمرة ال�ستغالل ل��ه��ذا ف����أن الأج��ه��زة احلكومية وامل�ؤ�س�سات‬
‫امل��ع��ل��وم��ات اخل��ا���ص��ة بامل�ستخدمني لل�شبكة وال�شركات وحتى املواطنني يف بلداننا العربية‬
‫ملعرفة اهتماماتهم �أو الرتويج للمواقع الإباحية ب��ح��اج��ه �إىل ان��ظ��م��ه و���ش��ب��ك��ات م���ؤمت��ن��ه على‬
‫معلوماتهم ويف ظ��ل ق��ان��ون خ��ا���ص «بحماية‬
‫وغريها‪.‬‬
‫املعلومات»وهذا ال ميكن �أن يتم �إال بخ�ضوع‬
‫• الأج��ه��زة الأمنية اال�ستخبارية الأجنبية ���ش��رك��ات ت��زوي��د خ��دم��ات الإن�ت�رن���ت والربيد‬
‫التي لها اهتمام كبري باملعلومات وتداولها االلكرتوين لرقابه خا�صة من قبل امل�ؤ�س�سات‬
‫وخا�صة التي يتبادلها م�سئولون حكوميني �أو احلكومية ذات العالقة باالت�صاالت وتقنية‬
‫جماعات املعار�ضة ومعرفة نقاط ال�ضعف يف املعلومات ويتم تطويرها كقطاع خا�ص حتت‬
‫اهتماماتهم ال�شخ�صية وعالقاتهم االجتماعية �إ�شراف وطني يدرك متاما م�سئوليته الأخالقية‬
‫واجلن�سية وال��ت��ح��وي�لات امل��ال��ي��ة وال�صفقات واالجتماعية وال�سيا�سية والثقافية والأمنية يف‬
‫التجارية‪ ,‬وكان من املفرت�ض �إن ي�صب ن�شاط جمتمعات حره ودميوقراطية‪.‬‬
‫هذه الأجهزة على ن�شاط اجلماعات الإرهابية‬
‫وع�صابات ترويج وجتارة املخدرات والأ�سلحة �إن مثل ه��ذا القانون جدير باالهتمام وعلى‬
‫وع�صابات دعارة الأطفال والقا�صرين والتي �أعلى امل�ستويات ونتمنى �أن يرى النور قريبا يف‬
‫�أ�صبحت �شبكة الإنرتنت املكان املف�ضل لهذه بالدنا الن فيه نفع وم�صلحة للجميع وهو الذي‬
‫اجلماعات والع�صابات بدال من ت�ضييع الوقت تقع عليه م�سئولية الأمن املعلوماتي وخا�صة يف‬
‫يف جمع كم هائل من املعلومات حتتاج �إىل جي�ش جمال تعزيز الأم��ن عند تبادل املعلومات بني‬
‫م��ن املخت�صني لت�صنيفها وحت��دي��د م��ا ميكن الأجهزة الأمنية والع�سكرية واحلكومية وخا�صة‬
‫اال�ستفادة من هذا الكم الهائل من املعلومات‪ .‬يف ظل احلديث عن تطبيق وتنفيذ املتطلبات‬
‫• ال��ه��اك��ر وه���م ال��ف��ئ��ة م��ن ال��ن��ا���س اللذين والو�سائل التي �سوف ت���ؤدي �إىل حتقيق حلم‬
‫ج��ع��ل��وا م��ن ن�����ش��اط��ه��م ال��ي��وم��ي ال��ت�����س��ل��ل �إىل «احلكومة الإل��ك�ترون��ي��ة « التي ل��ن تتحقق يف‬
‫املواقع الإلكرتونية وال�شبكات بهدف التدمري ظ��ل غياب ق��ان��ون حماية املعلومات وانعدام‬
‫للمعلومات �أو و�ضع معلومات بديله غري حقيقية ال�سيا�سات والأن��ظ��م��ة والإج�����راءات اخلا�صة‬
‫يف تلك املواقع التي ينجحون يف اخرتاقها �أو ب�أمن املعلومات‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫طريقة جديدة �ستزيح العالج الكيمائي �إىل الوراء‬

‫ن�سف اخلاليا ال�سرطانية من خالل جزيئات الذهب النانوية‬
‫واح���دة م��ن �أه��م التطبيقات ال��واع��دة يف‬
‫جم��ال التقنية النا�شئة للطب النانوي‬
‫لعالج ال�سرطان من خ�لال ال��ق��درة على‬
‫ا�ستهداف اخلاليا الفردية‪ ،‬ويوفر النظام‬
‫حالة �آمنه من العالج الأك�ثر فعالية من‬
‫العالج الكيميائي الذي ال ي�ستطيع الق�ضاء‬
‫على اخللية ال�سرطانية �أو التفريق بني‬
‫اخلاليا ال�سليمة واملت�ضررة‪ ،‬ويف حماولة‬
‫ل�ضرب الأورام ال�سرطانية�أثبتت درا�سات‬
‫من جامعة ‪� Rice University‬أن اخلاليا‬
‫ال�سرطانية ميكن ن�سفها وا�ستطاع الفريق‬

‫البحثي امل�شتغل بها تطوير طريقة‬
‫ُتدعي "‪ "blow up‬الن�سف للخاليا‬
‫الفردية ال�سرطانية با�ستخدام �أ�شعة‬
‫الليزر وجزيئات الذهب النانوية‪.‬حيث‬
‫يتم بعث اجلزيئات ‪nanobubbles‬‬
‫م���ن ال���ذه���ب اخل��ال�����ص وب��ع��د ت�أين‬
‫الأنبوب الناقل ب�أ�شعة الليزر وت�شخي�ص‬
‫اخلاليا امل�ستهدفة يتم �إر�سالها على‬
‫�شكل ف��ق��اع��ات مثل مطرقة هوائية‬
‫الذي له الأثر ال�سيئ على الإن�سان وذلك‬
‫وي��ع��ول ال��ف��ري��ق �أن تتمكن الطريقة‬
‫اجلديدة من التخل�ص من العالج الكيمائي خالل عقد من امل�ستقبل‪.‬‬

‫الرقاقة الب�صرية‬
‫عامل جديد من االت�صاالت‬

‫تقنية جديدة مذهلة حتول اليد‬
‫ل�شا�شة مل�س والأ�صابع لوحة مفاتيح‬
‫ط��ورت مايكرو�سوفت باال�شرتاك مع جامعة ‪Carnegie‬‬
‫‪ Mellon‬تقنية ج��دي��دة مذهلة ت��دع��ى ‪ Skinput‬تتيح‬

‫الرقاقة الب�صرية التي ميكنها حتويل نب�ضات ال�ضوء‬
‫�إىل �إ�شارات رقمية �أ�سرع و�أكرث كفاءة من التكنولوجيا‬
‫احلالية فقد ابتكر باحثون يف جامعة كاليفورنيا رقاقة‬
‫�صنعت على جهاز ميكنها حتويل النب�ضات ال�ضوئية‬
‫�إىل �إ�شارات �إلكرتونية وب�سرعة ت�صل �إىل ‪10,000‬‬
‫مرات من التكنولوجيات املوجودة‪ ،‬مما ميهد الطريق‬
‫�أمام عامل جديد من االت�صاالت ال�سلكية والال�سلكية‬
‫فائقة ال�سرعة وعالية القدرة واملتقدمة على ثالثة نظم‬
‫يف الت�صوير الثالثي الأبعاد وتقوم ال�شريحة اجلديدة‬
‫على تق�سيم الإ�شارة �إىل �شرائح الطيف الرتددي ثم‬
‫تتجمع مرة �أخرى وهي العملية التي تعرف �أي�ض ًا با�سم‬
‫النطاق الرتددي املتنوع (‪.)FDM‬‬

‫‪34‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫مل�ستخدمها التحكم بحا�سوبه �أو هاتفه اخللوي عن طريق مل�س‬
‫�شا�شة �ضوئية تعر�ض على ب�شرة مناطق ظاهرة من ج�سمه‪.‬‬
‫وتعمل التقنية اجلديدة والتي تعترب يف مرحلة النموذج‬
‫الأويل‪ ،‬من خالل تثبيت جهاز عر�ض خفيف يو�ضع على‬
‫الذراع ليعر�ض �صورة �ضوئية على ال�ساعد �أو يف راحة اليد‪،‬‬
‫و�أعترب العلماء �أن تقنية ‪ Skinput‬هي �آخر نقطة مت الو�صول‬
‫�إليها يف جمال التكنولوجيا‪ ،‬و�أكدوا �أن الأ�شخا�ص الع�شرون‬
‫الذين قاموا بتجربتها مل ي�شعروا ب�أية �صعوبات يف العمل‬
‫بها‪ ،‬م�شريين �إىل �أن التقنية �سهلة اال�ستعمال يف حالة امل�شي‬
‫�أو حتى اجلري‪.‬‬

‫التكنولوجيات املتقدمة‬
‫تعلن نهاية عامل الأ�سالك‬
‫ط��رح��ت جامعة ‪ Purdue University‬املتخ�ص�صة يف‬
‫التكنولوجيات املتقدمة نظام ًا يق�ضي على الأ�سالك املنزلية‬
‫من خالل جهاز مركزي يعمل مبوجات الراديو من خالل‬
‫نب�ضات الليزر فائقة ال�سرعة لت�أمني االت�صاالت بالكمبيوتر‬
‫ال��ذي يعمل كمر�شد وخ��ادم للبيانات ويتمكن من االت�صال‬
‫بتلفزيون ‪ HDTV‬وتعترب ه��ذه املحطة مركزية ومتعددة‬
‫الأمن��اط‪ ،‬ومع ذلك ف���إن طبيعة من اال�شارات التي تنتجها‬
‫املحطة يعتمد على ال�شرائح الإلكرتونية امل�شكل بالرتدد‬
‫الطيفي ويقلل من التداخل الذي عادة ما ي�صيب االت�صاالت (تعادل واحد من الع�شرة من ترليون ثانية) وبالتايل ت�ستطيع‬
‫ذات ترددات الراديو وتبلغ ال�سرعة ‪ femtoseconds 100‬املحيطة نقل ‪ 60‬غيغا بايت يف الثانية‪.‬‬

‫الرتجمة الفورية للمكاملات لعدة لغات‬

‫‪ BepiColombo‬تقرتب من‬
‫عطار‪ ....‬الكوكب الأكرث غمو�ضا‬
‫االق��ت�راب م��ن ع��ط��ارد يعني االق��ت�راب ن��ح��و ح���رارة‬
‫بحوايل ‪ 400‬درجة مئوية على الأقل ورمبا لهذا ال�سبب‬
‫ظل كوكب عطارد الأكرث غمو�ض ًا يف جمموعة كواكب‬
‫النظام ال�شم�سي مما دف��ع وكالة الف�ضاء الأوروبية‬
‫(‪� )ESA‬إىل ت�سعى �إىل االقرتاب نحو كوكب عطارد من‬
‫خالل رحلة مبركبة ‪ُ BepiColombo‬يرجح تنفيذها‬
‫يف ‪ 2014‬وتراعي الرحلة جوانب هامة منها جاذبية‬
‫ال�شم�س ودرجة احلرارة الهائلة ‪.‬‬

‫‪ TechFest‬جمعت باحثني م��ن خمتلف �أن��ح��اء العامل‬
‫لعمل التجربة ومناق�شة بع�ض التكنولوجيات النا�شئة من‬
‫مايكرو�سوفت ومن التكنولوجيا التي يتم عمل البحوث‬
‫وامل��ع��دات الأول��ي��ة طريقة جديدة لن�سخ ال�صوت بهدف‬
‫الرتجمة التلقائية والفورية لل�صوت مبنتهي الدقة و�أطلق‬
‫على النظام اجلديد ‪voice recognition transcription‬‬
‫‪ system‬وتطبيق تلك التقنية اجل��دي��دة على ترجمة‬
‫املكاملات الهاتفية ‪ The Translating Telephone‬من‬
‫خالل ا�ستخدام جهاز ‪ Transcriptor‬الذي مازال حتت‬
‫التجربة واالختبار لأمناط من الأ�صوات واللغات املختلفة‬
‫للتعرف على الكالم وترجمته ب���أي �صوت تريده وي�سعي‬
‫الباحثون لتكامل التجارب مع الربيد االلكرتوين والربيد‬
‫ال�صوتي كما �ست�ستخدم هذه التقنية يف ترجمة امل�ؤمترات‬
‫وور�ش العمل ذات الطابع الدويل‪.‬‬
‫‪35‬‬

‫على قيد احلياة م���ن �أجل �إعادة بناء احل�ضارة‬
‫بعد ب�ضع���ة عقود �أو قرون ولنفرت�ض على �سبيل‬
‫املثال حدوث انهيار يف النظام املايل العاملي‪� ،‬أو‬
‫وج���ود فريو�س جديد يقتل معظم �سكان العامل‪،‬‬
‫�أو عا�صف���ة �شم�سي���ة تدم���ر �شبك���ة الكهرباء يف‬
‫الع���امل �أو لنفرت����ض �أن هناك ارتف���اع لتكاليف‬
‫الطاق���ة وتفاق���م الك���وارث البيئي���ة فمهما كان‬
‫ال�سب���ب �إذا انقطع التيار الكهرب���ي عن �أجهزة‬
‫الكمبيوت���ر الت���ي تخ���زن البيان���ات واملعلومات‪،‬‬
‫وتوقف���ت امل�صانع التي تنت���ج رقائق جديدة ف�أن‬
‫الكثري من املعارف الب�شرية �سوف تُفقد‪ ...‬بعد‬
‫هذا كي���ف �سنتخيل حجم معرفتن���ا للبقاء على‬
‫قي���د احلياة وكم �سيكون هناك من الناجني من‬
‫هذه الكارثة وه���ل لديهم القادرة على ا�سرتداد‬
‫عقود �أو قرون من التقدم الب�شري‪.‬‬
‫الف�شل ( بنوك ال�ضباب ‪)Fogbank‬‬

‫حتى وان غاب���ت كل الك���وارث �ست�صبح املعرفة‬
‫الب�شري���ة يف خط���ر فكي���ف ي�ستطي���ع العلم���اء‬
‫احلفاظ عل���ى ما و�صل �إلي���ه الإن�سان من تطور‬
‫تكنولوجي وكثريا ما كان يتعر�ض لل�ضياع ب�سبب‬
‫�إجراءات و�سيا�سيات ما‪ ..‬ففي عام ‪ 2008‬تبني‬
‫�أن الواليات املتحدة " وب�سبب زيادة الإجراءات‬
‫ال�سرية التي تتخذه���ا احلكومات املتعاقبة فيها‬
‫ف�شلت عملي���ة مايعرف با�سم (بن���وك ال�ضباب‬
‫‪ )Fogbank‬والتي احتوت معلومات �سرية لبع�ض‬
‫الر�ؤو����س احلربي���ة النووي���ة‪ ،‬فجمي���ع املوظفني‬
‫الرئي�سي�ي�ن ق���د تقاع���دوا �أو ترك���وا الوكال���ة‬
‫وامل�س�ؤولي���ة واملده����ش �أي�ض���ا حتم���ل اخلزين���ة‬
‫الأمريكية ‪ 69‬مليون دوالر تكلفة برنامج جتديد‬
‫الر�ؤو����س احلربية وهنا رمبا كان االحتياج كبري‬
‫�إىل جم���ع تل���ك املعلوم���ات يف حا�س���وب عمالق‬
‫يت�س���ع ل���كل املعلوم���ات م���ن اجلين���وم الب�شري‬
‫‪� genome‬إىل ال�سج�ل�ات امل�صرفية واملعلومات‬
‫ال�شخ�صي���ة املوج���ودة على الأقرا����ص ال�صلبة‪،‬‬
‫ومعظمها بحاجة للخوادم املعروفة با�سم مراكز‬
‫البيانات ‪ .data centres‬ورغم ذلك ال ن�ستطيع‬
‫القول ب�إن تلك الو�سائط التخزينية الإلكرتونية‬
‫والأقرا����ص ال�صلب���ة قد ت�ستم���ر �إىل ما النهاية‬
‫فه���ي معر�ض���ة للخط���ر م���ن م�ص���ادر عديدة‪،‬‬
‫برغم من ن�سمعه اليوم عن كثافة التخزين على‬
‫الأقرا�ص ال�صلبة لأكرث من ‪ 200‬غيغابايت لكل‬
‫بو�صة مربعة من �شريح���ة التخزين يف القر�ص‬
‫ال�صل���ب‪ ...‬ولك���ن العلم���اء ي�ؤك���دون رغم ذلك‬
‫�أن معظ���م و�سائل حف���ظ البيان���ات الهامة يتم‬
‫احتياطي���ا على �صيغ مث���ل الأ�شرط���ة املمغنطة‬
‫�أو الأقرا����ص ال�ضوئي���ة وجميعها الميكن الوثوق‬
‫بها ومن امل�ؤكد جدا تعر�ضها للتلف خالل خم�س‬

‫فحت���ى مع وج���ود �إم���دادات وفرية م���ن �أجهزة‬
‫الكمبيوت���ر لقراءة الأقرا�ص ال�صلبة‪ ،‬فلن يكون‬
‫�سه�ل�ا ا�ستعادة البيانات خ�صو�ص���ا وان الكثري‬
‫م���ن البيانات يف الوق���ت احلا�ضر يتم ت�شفريها‬
‫�أو جعله���ا للق���راءة فقط با�ستخ���دام برجميات‬
‫متخ�ص�ص���ة وتوج���د يف مرك���ز البيان���ات مل‬
‫ت�ستخ���دم ملدة ‪� 20‬أو ‪ 30‬عاما وهذا من �ش�أنه �أن‬
‫يدفع �إىل جتمد املحتوي املمغنط‪.‬‬

‫�سن���وات ويقول خبري باملعهد الكن���دي يف �أوتاوا‬
‫يعمل عل���ى تطوي���ر و�سائ���ط الإع�ل�ام الرقمية‬
‫وحفظ البيانات ‪ accelerated ageing‬املتعلقة‬
‫بت�سريع التج���ارب اخلا�صة بو�سائ���ط التخزين‬
‫الإعالمي���ة والتي يتم تعري�ضه���ا لعوامل ارتفاع‬
‫احلرارة والرطوبة‪ ..‬يقول انه تبني �أن الأقرا�ص‬
‫ال�ضوئي���ة ه���ي الأك�ث�ر ا�ستق���رارا والأقرا����ص‬
‫املدجمة القابل���ة للت�سجيل مع طبقة عاك�سة من‬
‫الذهب �أو مادة ‪ phthalocyanine‬حيث يرجح‬
‫حجر ر�شيد‪ ...‬القر�ص الب�شري لأول‬
‫بق���اء تل���ك امل���واد يف و�سائط التخزي���ن حوايل‬
‫‪� 100‬سن���ه بخالف امل���دة االفرتا�ضية من ‪ 10-5‬بالت�أكيد مل يكن النحت يعرب عن فقدان البيانات‬
‫يف الأنظم���ة الإلكرتوني���ة يف ع�صرن���ا بق���در ما‬
‫�سنوات‪.‬‬
‫يعرب عن منو العق���ل الب�شري ويف املقابل متكنه‬
‫انهيار احل�ضارات املرهون بالأقرا�ص ال�صلبة من تلويث الطبيعة‪ ،‬ومع كل ذلك جند للإن�سان‬
‫تتزاي���د وظائف واحتياج���ات ‪� flash-memory‬إخفاقاته يف حياته الفردية ويف املجتمع‪.‬‬
‫من���ذ ظهوره���ا قب���ل �أكرث م���ن ‪� 10‬سن���وات كما يق���ول ‪ Season Tse‬ال���ذي يعم���ل يف جم���ال‬
‫تزي���د من �سعاتها وت�صغر م���ن �أحجامها وتزيد احلف���اظ عل���ى الأوراق التاريخي���ة يف املعه���د‬
‫يف املقاب���ل �سرع���ة نقلها للبيانات مم���ا يجعلها الكن���دي �أن���ه يقوم مب�سح �أوراق تع���ود لأكرث من‬
‫و�سيل���ة �سحري���ة حلف���ظ البيان���ات ال�شخ�صية ‪� 100‬سن���ة وكت���ب ب�أك�ث�ر م���ن ‪ 868‬خمطوط مت‬
‫و�إج���راء التعديل عليها بخالف الأقرا�ص املرنة العث���ور عليها يف مغارة يف �شم���ال غرب ال�صني‬
‫ويف نف����س الإط���ار تزده���ر �صناع���ة الأقرا����ص يف ع���ام ‪ 1907‬تتح���دث ع���ن احلكم���ة القدمية‬
‫ال�صلب���ة املحمولة (اخلارجي���ة)‪ ،‬ولكي نحافظ ل���دي ال�صينيني‪ ،‬وبالتايل هل توق���ع ال�صينيون‬
‫عل���ى حم���ركات الأقرا�ص يج���ب �أن تبقى جافة يف ذلك الوق���ت بقاء �أوراقهم وحماولة �إنقاذها‬
‫وب���اردة وت�ستغ���رق وقت���ا �أط���ول م���ن تل���ك التي بطريق���ة م�سح الوثائق وابت���كار املواد البرتولية‬
‫تتعر����ض للح���رارة والرطوبة‪...‬وع���دد قليل من للحف���اظ عل���ى حتنيطه���ا لكننا وحت���ى االن مل‬
‫مراكز البيانات م�صممة للحفاظ على مثل هذه نفك���ر كيف �سيحافظ �أبنا�ؤن���ا يف امل�ستقبل وب�أي‬
‫الظ���روف ملدة طويل���ة‪ ،‬وجند ذلك عل���ى �سبيل طريق���ة �سيبتكرونه���ا للحف���اظ عل���ى خمزوننا‬
‫املث���ال يف مرك���ز البيانات الف�ضائي���ة ‪ Dennis‬العلمي والثقايف‪.‬‬
‫‪ Wingo‬حيث يعكف العلم���اء على م�شروع تابع الإ�سرتاتيجي���ة احلالية للحفاظ عل���ى البيانات‬
‫لوكالة نا�سا ال�سرتداد �صور ف�ضائية عالية الدقة الهامة هي تخزين ن�سخ عدة يف �أماكن خمتلفة‪،‬‬
‫من الأ�شرطة املمغنط���ة القدمية‪ ،‬والتي حتتوي و�أحيانا يف �أ�شكال رقمية خمتلفة‪ .‬هذا ميكن �أن‬
‫عل���ى بيان���ات خ���ام جمهزة م���ن خم����س بعثات حتم���ي �ضد الك���وارث حمليا مث���ل الأعا�صري �أو‬
‫قامت به���ا املركب���ة القمرية‪ ..‬وه���ذه الأ�شرطة ال���زالزل‪ ،‬لكنها لن تنج���ح يف املدى البعيد‪ .‬فال‬
‫كان���ت مغلف���ة بالبال�ستيك‪،‬وو�ضع���ت يف عل���ب يوجد حق���ا تقنية رقمية قيا�سي���ة للحفظ ميكن‬
‫االعتماد عليها يف املدى البعيد جدا‬
‫معدنية مغناطي�سية منيعة منذ العام ‪.1960‬‬
‫جزء من امل�شكلة ه���ي �أنه ال توجد �سوق للخلود‬
‫وهن���اك مقرتحات البت���كار ورق خا����ص ميكنه‬
‫التحدي الأكرب‪ ..‬مرحلة ما بعد الكارثة‬
‫لق���د كان احل�ص���ول عل���ى البيان���ات اخلام من تخزي���ن البيانات الرقمي���ة لق���رون با�ستخدام‬
‫الأ�شرط���ة املمغنطة لوكالة نا�س���ا فر�صة ملعرفة الرموز وه���وا قرب اىل �شريط الرموز لكن تلك‬
‫الطريقة ال�صحيحة ال�ستخ���راج املواد القدمية املقرتح���ات والأفكار تعرثت ب�سب���ب عدم وجود‬
‫وهذا هو التح���دي الأكرب فمنذ �إن مت ا�ستخراج م�صلحة جتارية‪.‬‬
‫البيانات مل يتمكن الفري���ق �إال بعد ثالثة �شهور رمبا احل���ل الوحيد هو تن�سي���ق البيانات ب�شكل‬
‫م���ن البحث من �إيجاد دلي���ل امللفات واملعادالت ي�شب���ه حجر ر�شيد‪ .‬ولكن �إذا كانت لدينا و�سيلة‬
‫الفيزيقي���ة التي تراكم���ت يف الأقرا�ص القدمية لتخزي���ن البيانات الرقمية عل���ى املدى الطويل‪،‬‬
‫والت���ي جعلتهم يتمكنون من ا�س�ت�رداد البيانات ف�إن ال�س�ؤال التايل ما الذي ميكن للحفاظ على‪،‬‬
‫اخل���ام وحتوي���ل البيان���ات املخزن���ة �إىل �ش���كل وكي���ف يحاف���ظ عليها �آمن���ا ويكون م���ن ال�سهل‬
‫قاب���ل لال�ستعمال‪...‬فتخي���ل ال�صعوب���ات الت���ي اكت�شافها‪.‬‬
‫تواج���ه تلك العملية يف مرحلة م���ا بعد الكارثة‪.‬‬

‫‪37‬‬

‫�إعداد ‪ :‬عبد الرحمن �سناح‬

‫‪Senah1@hotmail.com‬‬
‫لوحة فينو�س ‪Ammisaduqa‬‬

‫‪36‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫هذه املالحظات التي �سجلت عن كوكب الزهرة‬
‫كان ق���د �سبق تدوينها من قب���ل بع�ض املنجمني‬
‫م���ن عهد احل�ض���ارة البابلي���ة على ل���وح ي�سمى‬
‫‪ Ammisaduqa‬ونحتت قبل ‪� 1000‬سنة وجنت‬
‫دون �أن ت�ص���اب ب����أذى ونقل���ت من الع���راق �إىل‬
‫املتحف الوطني الربيطاين‪.‬‬
‫ونح���ن نع���رف جي���د ًا �أن هن���اك فرق ب�ي�ن لوح‬
‫احلج���ر املنح���وت يف ت�سجي���ل املالحظ���ات‬
‫القدمية للبابليني وب�ي�ن ع�صرنا الرقمي املعقد‬
‫وال���ذي ميتلك مقومات احلجم ال�صغري والأداء‬
‫الكبري‪...‬فنح���ن بالطب���ع لدين���ا معرف���ة غ�ي�ر‬
‫متخيلة من قبل البابلي�ي�ن‪ ...‬فقد �أر�سلنا �سفنا‬
‫ف�ضائية �إىل كواك���ب بعيدة‪ ..‬ولدينا الآن علماء‬
‫الفلك الذين يق�ضون وقت��� ًا يف مراقبة الكواكب‬

‫اجلوال���ة وال�شمو����س الغريب���ة عرب ه���وة وا�سعة‬
‫من املكان والزم���ان‪ ،‬ولدينا الكيميائيون الذين‬
‫يحولون الرمل والنفط �إىل �أجهزة �أ�صغر حجم ًا‬
‫و�أكرث تعقي���داً‪ ،‬ومع ذلك ف���ان اكت�ساب املعرفة‬
‫ا�ستثنائي���ة �أك�ث�ر م���ن �أي وق���ت م�ض���ى وتت�سم‬
‫باله�شا�شة و�سرعة الزوال‪.‬‬
‫النيازك والعوا�صف ال�شم�سية‬

‫بطبيع���ة احلال‪ ،‬يف حال وق���وع كارثة كبرية مبا‬
‫يكف���ي للق�ض���اء على جمي���ع الب�شر مث���ل �ضربة‬
‫نيزك هائل‪ ،‬ف�إنه ال يهم عندها كل تلك املقومات‬
‫التكنولوجية‪ .‬دعنا نفرت�ض مع ذلك �أن �شيئا ما‬
‫ق���د يحدث �أقل كارثية‪ ،‬ف����إن العديد من املباين‬
‫�ستظ���ل �سليم���ة و�سيبقى عدد كاف م���ن النا�س‬

‫جرافني �أقالم الر�صا�ص ت�صنع �أ�سرع معاجلات الكمبيوتر ؟‬
‫معاجلات ال�سليكون قاربت على ا�ستنفاد قدراتها الفيزيائية‬
‫و�سائل جديدة يف �صناعة املعاجلات‬
‫عمر احلياين‬
‫ع�ضو الرابطة العربية للإعالميني العلميني (‪)ASJA‬‬
‫‪Omer_alhyani@hotmail.com‬‬

‫‪38‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫م���ع �إط�ل�ال���ه ك���ل ي����وم ت��ق��ف��ز بك‬
‫الأخبار العلمية املت�سارعة قفزات‬
‫جتعلك تقف م�شدود ًا لكل هذا الكم‬
‫الهائل من االخرتاعات واالبتكارات‬
‫والتطورات املتالحقة يف جماالت‬
‫الأب��ح��اث العلمية‪ .‬فهذا الإن�سان‬
‫املت�صف بحب اال�ستك�شاف كلما‬
‫غار يف �أدق تفا�صيل �أعماق الكون‬
‫و�أ���س��راره زادت حاجته للمعرفة‬
‫والعلم وتك�شفت �أمامه خياالت مل‬
‫يت�صورها بنو ادم منذ وط���أة قدم‬
‫�أبوهم الأر�ض‪.‬‬

‫و�سائل جديدة يف �صناعة املعاجلات‬

‫وم��ن��ذ ب���زوغ ه��ذا ال��ع��امل ال�سحري يف ثورة‬
‫االت�صاالت �أخذت �أبعاد العلوم ت�شق طريقها‬
‫ت�ستخدم فل�سفة العلوم ك��وح��دة واح���دة �أو‬
‫تخ�ص�ص التق�سيم العلمي ك�أبعاد م�ستقيمة يف‬
‫جتليات عامل من التكوين الذري املتناهي يف‬
‫ال�صغر �أو ما يعرف بالنانو تكنولوجي‪.‬‬
‫فمن ذرات رمل منثورة على امتداد �صحراء‬
‫قاحلة �أو �شواطئ البحار والتي ترتبع على ما‬
‫يربوا‪ 90%‬من ق�شرة الأر�ض على �شكل رمال‬
‫تتكون مادة ال�سليكون التي اخذ الإن�سان منها‬
‫حبات رمل متلألأه‪ ,‬الهمته وحركت عبقريته‬
‫ل��ت��ج��د ه���ذه احل��ب��ات ط��ري��ق��ه��ا �إيل معامل‬
‫ال�سليكون لت�صبح �أهم تقنية تدخل يف �صناعة‬
‫املعاجلات ولتغدو �أه��م اخ�تراع ب�شري على‬
‫الإط�لاق يف ت�شغيل �أجهزة الكمبيوتر وثورة‬
‫االت�صاالت‪.‬‬
‫وتعترب مادة ال�سليكون �شي �أ�سا�سي يف �أ�شباه‬
‫املو�صالت والألياف ال�ضوئية (الفيرب�أوبتك�س)‬
‫عرب خليط من الزجاج وبوليمرات البال�ستيك‬
‫لينقل ال�ضوء وي�ساهم يف �سرعة نقل البيانات‬
‫مم��ا �ساعد على تطوير �صناعة الكمبيوتر‬
‫واالت�صاالت ب�شكل عام‪.‬‬
‫فمعاجلات ال�سليكون قاربت على ا�ستنفاد‬
‫ق��درات��ه��ا الفيزيائية وخ��ا���ص��ة يف ظ��ل هذا‬
‫ال�تراك��م ال��ه��ائ��ل م��ن ال��ب��ي��ان��ات واملعلومات‬
‫فكانت احل��اج��ة ملحه للبحث ع��ن و�سائل‬
‫جديدة يف �صناعة املعاجلات التي ت�ستطيع �أن‬
‫تكون يف �أق�صى �سرعة ملعاجلة هذا الرتاكم‬
‫من البيانات واملعلومات‪.‬‬

‫و قد تو�صل باحثون �أمريكيون �إىل �إمكانية‬
‫�صنع ت��ران��ز���س��ت��ورات م��ن م���ادة اجلرافني‬
‫لتميزها مبقدرة كبرية على تبادل الإ�شارات‬
‫الإلكرتونية بطريقة �أ�سرع من ترانز�ستورات‬
‫ال�سيليكون‪ .‬بالإ�ضافة مليزاتها الكهربائية‬
‫الفريدة من نوعها والتي ميكن �أن جتعل مادة‬
‫اجلرافني خلف ًا لل�سيلكون يف جيل جديد من‬
‫امل��ع��اجل��ات ذات ال�����ش��رائ��ح ال��دق��ي��ق��ة‪ ،‬والبد‬
‫قبل ذل��ك من التغلب على املعوقات املادية‬
‫الأ�سا�سية التي حتد من �سرعة طرح معاجلات‬
‫�سريعة ومتطورة �أ�صغر حجم ًا و�أ�سرع من �أي‬
‫وقت م�ضى‪.‬‬

‫ولكن هذه واحده فقط من املواد والتطبيقات‬
‫امل��ح��ت��م��ل��ة‪ .‬ون���ظ���ر َا ل�سمك ومت���وج���ات ذرة‬
‫الكربون‪ ،‬ومتتعها بال�شفافية‪،‬وكونها مو�صل‬
‫جيد ل��ل��ح��رارة‪ ,‬فيمكن �أن ت�ستخدم جلعل‬
‫الأق���ط���اب ال��ك��ه��رب��ائ��ي��ة ���ش��ف��اف��ة ل��ل�����ض��وء يف‬
‫التطبيقات امل�ستندة �إىل مثل الإ�ضاءة الثنائية‬
‫(امل�صابيح) �أو حت�سني اخلاليا ال�شم�سية‪.‬‬
‫و�إمكانية تطبيقها يف �صنع اخلاليا ال�شم�سية‪.‬‬
‫وتتم درا���س��ة ذل��ك م��ن قبل بع�ض الباحثني‬
‫من معهد ما�سات�شو�ست�س للتكنولوجيا مبا يف‬
‫ذلك �أ�ستاذ م�ساعد يف الهند�سة الكهربائية‬
‫ف�لادمي�ير ‪ Bulovic‬وم���ع���اون ع��م��ي��د كلية‬
‫الهند�سة للبحوث كارين غلي�سون‪.‬‬
‫مادة اجلرافني ميكن �أن ت�صبح بدي ًال للنحا�س‬
‫يف عملية التو�صيالت الكهربائية بني رقائق‬
‫الكمبيوتر والأج��ه��زة الإل��ك�ترون��ي��ة الأخ���رى‬
‫وذل��ك لل�صفات التي تتمتع بها فهي قليلة‬
‫املقاومة‪ ،‬وبالتايل تولد حرارة �أقل‪,‬ولها �أي�ضا‬
‫ا�ستخدامات حمتملة يف �صناعة �أج��زاء من‬
‫معاجلات الغد‬
‫وقد اجتهت �أنظار العلماء نحو مادة اجلرافني الأجهزة الإلكرتونية التي من �ش�أنها متكني‬
‫التي تت�صف بربيق �شفاف وه��ي عبارة عن اجليل اجلديد من التمتع مبيزات �إ�ضافية‪.‬‬
‫رقائق من ذرة واح��دة من ذرات الكربون‪،‬‬
‫ترانز�ستورات اجلرافني‬
‫ويذهب كثري ًا من الباحثني يف �أ�شباه املو�صالت‬
‫�إنها �سوف تزيح معاجلات ال�سليكون وحتيلها الباحثون الأمريكيون �أكدوا �أن ترانز�ستورات‬
‫للتقاعد املبكر لترتبع على �صناعة معاجلات اجل��راف�ين رمب���ا ت�صبح يف ي���وم م��ن الأي���ام‬
‫ال��غ��د ال��ت��ي تت�سم ب�سرعة ك��ب�يرة يف النقل مفيدة يف تطبيقات االت�����ص��االت الرقمية‪،‬‬
‫واملعاجلة مما �سوف يولد �آف��اق جديدة يف وال��ت��ي �أ���ص��ب��ح��ت احل��اج��ة تتطلب التبديل‬
‫�صنع هذه الرتانز�ستورات‪ .‬فاجلرافني لي�ست ال�سريع للبيانات والإ���ش��ارات‪ ،‬ملواكبة معدل‬
‫مب���ادة ج��دي��دة ب��ل ه��ي ت�ستخدم يف ت�صنيع البيانات املرتفع يف الرتانز�ستور‪ ،‬وتتميز هذه‬
‫العديد من املواد ومنها �أقالم الر�صا�ص التي التقنية ب�أنها ت�ستهلك كمية قليلة من الكهرباء‬
‫تعلمنا بها اخلطوط الأوىل من حروف العلم بخالف ال�سليكون‪.‬‬
‫وت��ع��د م����ادة اجل���راف�ي�ن م���ن ان��ح��ف امل����واد‬
‫يف مدار�سنا‪.‬‬
‫والآن يت�سابق مطورو التكنولوجيا ملزج الأنابيب الإل��ك�ترون��ي��ة‪ ،‬ول��ه��ذا ف���إن ح��ام�لات ال�شحنة‬
‫ال��ن��ان��وم�تري��ة وغ�يره��ا م��ن هياكل الكربون ميكن �أن تتحرك م��ن خ�لال ذل��ك ب�سهولة‬
‫الدقيقة للغاية م��ع البوليمرات‪ ،‬ل�صناعة بالغة‪ .‬وبالتايل تعمل ب�ترددات عالية جداً‪.‬‬
‫معاجلات الغد‪ .‬وت�صل �أحجام هذه الهياكل فالباحث ‪ Yu-Ming Lint‬وزمال�ؤه يف ميدان‬
‫الدقيقة �إىل �أجزاء من املليار من املرت‪ ،‬ولهذا البحوث الإل��ك�ترون��ي��ة الدقيقة �صرحوا �أن‬
‫ت�أثري الرتانز�ستورات التي تتكون من طبقة‬
‫يطلق عليها تراكيب نانوية‪.‬‬
‫اجلرافني �أعلى من كربيد ال�سيليكون الرقيقة‬

‫مبقدار ‪ 100‬جيجاهريتز وبطول بوابة ت�صل‬
‫�إىل ‪ 240‬نانومرت‪ ،‬وهي �أعلى من كل الرتدد‬
‫لكربيد ال�سليكون ‪ ,‬بل ت�ؤكد بحوث �أخرى �أن‬
‫ال�سرعة �سوف تخرتق نطاق �سرعة ال�سليكون‬
‫املقدرة ‪� GigaHertz‬إىل قيا�س جديد يقدر‬
‫ب ـ‪.TeraHertz‬‬
‫ويعتقد ال��ع��ل��م��اء �أن �آف����اق ال��ن��ان��و جرافني‬
‫وا���س��ت��خ��دام��ات��ه ل��ن ت��ك��ون حم�����ص��ورة على‬
‫املعاجلات والرتانز�ستورات وحدها و�أنها �سوف‬
‫متتد لتقنيات االت�صاالت والت�صوير والك�شف‬
‫امل��وج��ي وال��ك�����ش��ف ع��ن الأ���س��ل��ح��ة واخلاليا‬
‫ال�شم�سية وذل��ك لأن جميع ه��ذه التطبيقات‬
‫تتطلب �سرعة فائقة مل يتم التو�صل حلل لها‬
‫حتى الآن‪.‬‬
‫ولأن احلاجة م�ستمرة لتقنيات �أك�ثر �سرعة‬
‫تظل اجل��راف�ين ب�ين �أي���دي باحثي الفيزياء‬
‫والكيمياء والكهرباء كل يطرق يف ج�سيماتها‬
‫لعل وع�سى �أن تكون الناقل واملعالج الأكرث‬
‫�سرعة للجيل القادم من االلكرتونيات ‪ ,‬ويف‬
‫م�سار �آخ��ر تراقب عن كثب �شركات التقنية‬
‫تطورات الأبحاث املتعلقة بهذا اجليل اجلديد‬
‫من معاجلات اجلرافني لتنطلق بنتائجه�إىل‬
‫الأ�سواق‪.‬‬

‫‪39‬‬

‫مبدينة تكنولوجيا االت�صاالت واملعلومات‬

‫رئي�س الوزراء يد�شن الربنامج التنفيذي‬
‫ملوظفي القطاع ال�سمكي‬
‫�أك��د دول��ة رئي�س جمل�س ال��وزراء الدكتور‬
‫علي حممد جم��ور على �أهمية تكاتف كل‬
‫اجلهود املبذولة لتنمية الدور االقت�صادي‬
‫لقطاع ال�ث�روة ال�سمكية وت�ط��وي��ر �أدوات‬
‫حمايته الت�شريعية وامل�ؤ�س�سية و�صونه من‬
‫الأعمال غري ال�شرعية التي تلحق الأ�ضرار‬
‫الفادحة باحلياة والبيئة البحرية‪.‬‬
‫و�أ�شار جمور خالل حفل تد�شني الربنامج‬
‫التدريبي ملوظفي القطاع ال�سمكي م�ؤخرا‬
‫مبدينة تكنولوجيا االت�صاالت واملعلومات‬
‫ب �� �ص �ن �ع��اء وال � ��ذي ح �� �ض��رة الأخ � � ��وة وزي ��ر‬
‫االت�صاالت وتقنية املعلومات املهند�س كمال‬
‫ح�سني اجل�ب�ري ووزي ��ر ال�ث�روة ال�سمكية‬
‫حممد �صالح �شمالن ووزير التعليم الفني‬
‫والتدريب املهني د �إبراهيم حجري والذي‬
‫تنظمه وزارة ال�ث�روة ال�سمكية بالتعاون‬
‫م��ع وزارة االت �� �ص��االت وت�ق�ن�ي��ة املعلومات‬
‫وم �� �ش��روع الأ� �ش �غ��ال ال �ع��ام��ة‪�....‬أ� �ش��ار �إىل‬
‫�أهمية الربنامج التدريبي لالرتقاء بالكادر‬
‫الب�شري العامل يف هذا القطاع االقت�صادي‬
‫احل �ي��وي يف اجل��وان��ب الإداري � ��ة والعلمية‬
‫والفنية‪.‬‬

‫و�أ����ض���اف "احلكومة ت��راع��ي الأهمية‬
‫الكبرية لتوفري املعلومة الدقيقة عن‬
‫القطاع وحتديد الآلية الكفيلة باحل�صول‬
‫عليها م��ن خمتلف امل�����ص��ادر املحلية‪..‬‬
‫ل��دوره��ا احل��ي��وي يف تر�شيد �سيا�سات‬
‫وب��رام��ج ال��دول��ة امل��وج��ه��ة لتنمية هذا‬
‫القطاع وعملية الرتويج اال�ستثماري له‬
‫حملي ًا ودوليا "‪.‬‬
‫مركز املعلومات ال�سمكية‬
‫وت��اب��ع " �إن ���ص��دور ال��ق��رار اجلمهوري‬
‫اخلا�ص ب�إن�شاء مركز املعلومات ال�سمكية‬
‫�سيوفر قاعدة املعلومات املطلوبة عن هذا‬
‫القطاع عرب �شبكة معلومات وات�صاالت‬
‫متكاملة ت��خ��دم ب�����ص��ورة فاعلة اجلهد‬
‫املبذول لتطوير الإدارة ال�سمكية امل�ستدامة‬
‫وت�سهم يف نف�س الوقت يف تقدمي املعلومات‬

‫‪40‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫ال�صحيحة ملتخذي القرار للتخطيط‬
‫ال�سليم ال�ستغالل الأحياء املائية على‬
‫نحو منهجي وعلمي"‪.‬‬
‫ون���وه رئي�س ال����وزراء ب�أهمية دور‬
‫امل���رك���ز يف ا���س��ت��ق�����ص��اء املعلومة‬
‫ال�صحيحة ع��ن ح���االت التالعب‬
‫او العبث ب��ه��ذه ال�ث�روة املتجددة‬
‫وك��ذا معرفة الإن��ت��اج وال�صادرات‬
‫ال�سمكية احلقيقية ليت�سنى للجهات‬
‫املعنية حتديد عائدات الدولة على نحو‬
‫عادل‪.‬‬
‫م�ؤكدا �أن الربنامج التدريبي �سي�ؤمن‬
‫الأر�ضية املعرفية واملهنية للكادر الوطني‬
‫ليكون قادر على �إدارة �شئون هذا القطاع‬
‫مبهنية وهمة وطنية عالية‪.‬‬
‫الربنامج التدريبي‬
‫م��ن جانبه ق��ال وزي��ر ال�ث�روة ال�سمكية‬
‫حممد �صالح �شمالن �أن تد�شني الربنامج‬
‫ي�أتي يف �إطار االهتمام الذي توليه القيادة‬
‫ال�سيا�سية وبرنامج احلكومة بالقطاع‬
‫ال�سمكي باعتباره من القطاعات الواعدة‬
‫والتي كان �آخرها رفد الوزارة بعدد من‬
‫ال��ك��وادر امل�ؤهلة يف اجل��وان��ب الإداري���ة‬
‫واملحا�سبية واملعلوماتية‪.‬‬
‫و�أ�ضاف " ان ال��وزارة تهدف من خالل‬
‫الربنامج التدريبي �إيجاد كوادر ماهرة‬
‫تتمكن من تنفيذ املهام والأعمال الإدارية‬
‫ب���ال���وزارة وم��رك��ز امل��ع��ل��وم��ات ال�سمكية‬
‫والذي يتكون من �شبكة معلومات حديثة‬
‫تعمل وفق �أنظمة �إح�صائية تربط وزارة‬
‫ال�ثروة ال�سمكية باملحافظات واملوانئ‬
‫ومراكز الإنزال ومنافذ الت�صدير"‪.‬‬
‫ون��وه وزي��ر ال�ثروة ال�سمكية بجهود فريق‬
‫العمل املكون من وزارت��ي ال�ثروة ال�سمكية‬
‫واالت�����ص��االت وتقنية املعلومات وم�شروع‬
‫الأ���ش��غ��ال العامة يف الإع���داد والتح�ضري‬
‫للربنامج التدريبي ملوظفي القطاع ال�سمكي‬

‫والذي يت�ضمن العديد من الدورات الت�أهيلية‬
‫والتخ�ص�صية يف جماالت الربجمة وقواعد‬
‫البيانات وتركيب ال�شبكات مبا ميكنهم من‬
‫�إدارة وت�شغيل قاعدة البيانات املركزية‬
‫مبركز املعلومات‪.‬‬
‫و�أو�ضح انه �سيتم تزويد مراكز الإنزال‬
‫باملوازين الإلكرتونية والنوافذ البنكية‬
‫و�شبكة االت�����ص��االت مب��ا يكفل �ضبط‬
‫الإنتاج ال�سمكي وعائدات الدولة منها‬
‫�إ�ضافة �إىل رفع تقارير حقيقية عن جميع‬
‫الأن�شطة املعتملة بالقطاع ال�سمكي‪.‬‬
‫تنمية املوارد الب�شرية‬
‫فيما قال عميد املعهد العام لالت�صاالت‬
‫التابع لوزارة االت�صاالت وتقنية املعلومات‬
‫املهند�س حممد الطويلي‪ ،‬املعهد �أخذ‬
‫بالأ�ساليب احلديثة لتنمية املوارد الب�شرية‬
‫واملتمثلة بكادر التدريب امل�ؤهل واال�ستعانة‬
‫ب��اخل�براء املخت�صني يف كافة املجاالت‬
‫�سواء على امل�ستوى املحلي �أو الإقليمي �أو‬
‫الدويل‪ ..‬ي�شار اىل ان الربنامج التدريبي‬
‫الذي ي�ستمر ثالثة �أ�شهر يهدف اىل ت�أهيل‬
‫موظفي وزارة الرثوة ال�سمكية وخ�صو�صا‬
‫ال��ذي��ن �سيتم ا�ستيعابهم للعمل مبركز‬
‫املعلومات ال�سمكية‪ ،‬بهدف متكينهم من‬
‫�إدارة وت�شغيل قاعدة البيانات املركزية‬
‫مبركز املعلومات ال��ذي �سيتم ربطه مع‬
‫�أك�ثر من ‪ 122‬مركز �إن��زال و‪ 13‬منفذا‬
‫للت�صدير يف خمتلف املحافظات‪.‬‬
‫••••‬

‫وزير االت�صاالت يُطلع جمل�س الوزراء على عر�ض حول تهريب املكاملات الدولية‬

‫�ضبط �أحد �أكرب الأنظمة لتهريب املكاملات الدولية ب�صنعاء‬
‫اطل ��ع جمل� ��س ال ��وزراء عل ��ى عر� ��ض وزي ��ر‬
‫االت�ص ��االت وتقني ��ة املعلومات ح ��ول تهريب‬
‫املكامل ��ات الدولي ��ة واجله ��ود الت ��ي تق ��وم‬
‫به ��ا ال ��وزارة للت�ص ��دي له ��ذه العملي ��ة غ�ي�ر‬
‫القانوني ��ة وذل ��ك بالتن�سي ��ق والتع ��اون م ��ع‬
‫اجلهات ذات العالقة‪.‬‬

‫وثم���ن املجل�س اجلهد املب���ذول من قبل وزارة‬
‫االت�صاالت ملكافح���ة تهريب املكاملات الدولية‬
‫مبا متثله هذه الظاهرة من خطورة ب�أبعادها‬
‫االقت�صادي���ة والأمني���ة‪ ...‬مطالب���ا ال���وزارة‬
‫باال�ستم���رار يف �أجراءته���ا والتن�سي���ق م���ع‬
‫اجله���ات ذات العالق���ة للت�صدي له���ذا النوع‬
‫م���ن الأن�شط���ة التهريبية و�إحال���ة كل من يتم‬

‫�ضبط���ه متورطا يف هذا املج���ال �إىل الأجهزة‬
‫العدلية وفقا للقانون‪.‬‬
‫هذا وكانت وزارة االت�صاالت وتقنية املعلومات‬
‫ق���د �أعلن���ت م�ؤخرا �أنه���ا �ضبط���ت احد اكرب‬
‫الأنظمة لتهري���ب املكاملات الدولية بالعا�صمة‬
‫�صنعاء‪ ،‬يف �إطار حملتها الرامية للق�ضاء على‬
‫تهريب املكاملات الدولية الواردة وال�صادرة‪.‬‬
‫و�أو�ض���ح م�صدر م�سئول بالوزارة �إن املنظومة‬
‫التي مت �ضبطها بالتعاون مع اجلهات الأمنية‬
‫والنياب���ة املخت�ص���ة كان���ت تعمل عل���ى مترير‬
‫مكامل���ات دولية واردة ذات جودة رديئة وتعمل‬
‫ب�ش���كل غري قان���وين يف �أح���د امل�ساكن جنوب‬
‫العا�صمة �صنعاء‪.‬‬
‫و�أ�ش���ار امل�صدر اىل �أنه مت ت�سليم امل�ضبوطات‬
‫�إىل اجلهات املعنية ال�ستكمال التحقيقات مع‬
‫م���ن يقف���ون وراء هذا الن�ش���اط الغري قانوين‬
‫وتقدميهم �إىل الق�ضاء‪.‬‬
‫و�أك���د امل�ص���در �أن تهري���ب املكامل���ات الدولية‬
‫ميث���ل ممار�سة غ�ي�ر قانونية ملا له���ا من �آثار‬
‫�سلبية على جودة خدمات االت�صاالت الدولية‬
‫و�سمع���ة ال�شرك���ة امل�ص���رح له���ا بتوف�ي�ر هذه‬

‫اخلدم���ة وه���ي �شرك���ة تيليم���ن لالت�ص���االت‬
‫الدولية‪.‬‬
‫وثمن امل�صدر جهود جهات ال�ضبط املخت�صة‬
‫التي تعاون���ت يف ك�شف ه���ذه الأنظمة‪ ،‬داعيا‬
‫املواطن�ي�ن �إىل التعاون ملا في���ه ال�صالح العام‬
‫والإدالء ب����أي معلوم���ات تق���ود �إىل �أن�شط���ة‬
‫غ�ي�ر قانوني���ة مماثل���ة‪ ،‬وذل���ك بالإب�ل�اغ عن‬
‫�أي مكامل���ات دولي���ة واردة يظه���ر للم�ستقب���ل‬
‫�أن من�ش�أه���ا �أح���د الأرق���ام التابع���ة ل�شبكات‬
‫االت�ص���االت املحلية(الثابت‪،‬النق���ال) �أو �أي‬
‫مكاملات دولية واردة بدون ظهور رقم املت�صل‬
‫و�إبالغ مركز بالغات املكاملات غري ال�شرعية‬
‫على الرقم (‪.)170‬‬
‫وب�ّي�نّ امل�ص���در �أن الوزارة �أتبع���ت �سل�سلة من‬
‫الإجراءات التقنية للح���د من ظاهرة تهريب‬
‫املكامل���ات من خالل �إيج���اد رقم جماين يقوم‬
‫املواطنون عربه بالإبالغ عن املكاملات الدولية‬
‫التي ت���رد على هواتفه���م من �أرق���ام حملية‪,‬‬
‫م�ضيف��� ًا �أن ال���وزارة قام���ت بتحدي���ث نظ���ام‬
‫الفوترة واحت�ساب املتو�س���ط اليومي للدقائق‬
‫امل�ستهلكة‬

‫مين نت تعلن عن �سيا�سة جديدة‬
‫ال�ست�ضافة املواقع الإلكرتونية وخدمة واي ماك�س‬
‫�أعلنت امل�ؤ�س�سة العامة لالت�صاالت ممثلة‬
‫بـ"مين نت" ع��ن تقدمي خ��دم��ات جديدة‬
‫وع��رو���ض تناف�سية مل�ستخدميها تتمثل‬
‫يف ان��ت��ه��اج �سيا�سة ج��دي��دة ال�ست�ضافة‬
‫املواقع الإلكرتونية للأ�شخا�ص وال�شركات‬
‫وامل���ؤ���س�����س��ات العامة واخل��ا���ص��ة وب�أ�سعار‬
‫مم��ي��زة م��ن ج��ه��ة‪ ,‬وت��ق��دمي خ��دم��ة "و�أي‬
‫ماك�س" (الإنرتنت الال�سلكي)‪ ,‬يف خطوة‬
‫تهدف لتقدمي ع��رو���ض تف�ضيلية مقارنة‬
‫مب��ا متنحه ���ش��رك��ات ا�ست�ضافة املواقع‬
‫الإلكرتونية من خارج البالد‪.‬‬
‫وق��ال مدير عام الإدارة العامة للإنرتنت‬
‫و���ش��ب��ك��ة ت��را���س��ل امل��ع��ط��ي��ات "مين نت"‪،‬‬
‫امل��ه��ن��د���س ع��ام��ر ه����زاع‪� ،‬أن����ة مت انتهاج‬
‫�سيا�سة جديدة لتقدمي خدمات ال�ست�ضافة‬
‫املواقع الإلكرتونية للأ�شخا�ص وال�شركات‬
‫وامل�ؤ�س�سات العامة واخلا�صة تبد�أ �سعتها من‬

‫‪ 100‬ميجا وت�صل �إىل ‪ 10‬جيجا (‪10.0000‬‬

‫ميجا ب��اي��ت)‪ ,‬وب�أ�سعار تناف�سية‪ ,‬وتقدر‬
‫قيمة ا�ست�ضافة امل��واق��ع ال�شخ�صية ‪50‬‬
‫دوالرا يف ال�سنة"‪.‬‬
‫و�أ�ضاف‪�" :‬سيتم منح املواقع الإلكرتونية‬
‫امل�ست�ضافة ل���دى ال�����ش��رك��ة يف عرو�ضنا‬
‫اجل����دي����دة ع�����دد م����ن ع���ن���اوي���ن ال�ب�ري���د‬
‫االل��ك�تروين تبد�أ من ‪� 20‬إمييال بالن�سبة‬
‫للمواقع ال�شخ�صية و‪� 350‬أمي��ي�لا ملواقع‬
‫ال�شركات وامل�ؤ�س�سات العامة التي �سيتم‬
‫ا�ست�ضافتها"‬
‫و�أ�شار املهند�س هزاع �إىل ان عدد املواقع‬
‫الإلكرتونية امل�ست�ضافة يف "مين نت" و�صل‬
‫�إىل ‪ 545‬موقعا الكرتونيا حتى نهاية العام‬
‫املا�ضي‪.‬‬
‫م���ؤك��دا ان خ��دم��ة اال�ست�ضافة اجلديدة‬
‫للمواقع الإل��ك�ترون��ي��ة يف مي��ن ن��ت تتميز‬

‫موا�صفات ذات جودة عالية �أمنيا وتقنيا‪,‬‬
‫بالإ�ضافة �إىل �إمكانية �سرعة الو�صول �إىل‬
‫امل��واق��ع امل�ست�ضافة وع��دم ت�أثرها بعوائق‬
‫الو�صالت الدولية لالنرتنت‪.‬‬
‫من جانب �آخ��ر �أو�ضح مدير عام الإدارة‬
‫العامة للإنرتنت �إن �إجراءات �إنزال خدمة‬
‫الواي ماك�س مل�ستخدمي خدمة الإنرتنت يف‬
‫اليمن �أ�صحبت يف مراحلها الأخرية و�سيتم‬
‫الإعالن عنها قريبا‪ ،‬وذلك عقب �إقرارها‬
‫من قبل اللجنة العليا للمناق�صات"‪ ،‬م�ؤكدا‬
‫�أن امل�ؤ�س�سة العامة لالت�صاالت �ستقوم‬
‫بتغطية ه��ذه اخل��دم��ة ع�بر م��راح��ل تبد�أ‬
‫من �أمانة العا�صمة وحمافظة عدن وذلك‬
‫لتقدمي هذه اخلدمة تزامنا مع ا�ست�ضافة‬
‫اليمن خليجي ع�شرين‪ ,‬ب��الإ���ض��اف��ة �إىل‬
‫تغطية م��واق��ع ح��ق��ول النفط يف املنطقة‬
‫ال�شرقية‪.‬‬
‫‪41‬‬

‫�أحدث الأنظمة الت�شغيلية‬
‫للهواتف املحمولة ‪Bada OS‬‬
‫الهاتف ال��ذك��ي اجلديد‬
‫‪ Wave S8500‬ه���و �أول هواتف‬
‫‪ Samsung‬بنظام الت�شغيل اخلا�ص‬
‫بها ‪Bada OS‬والذي �أعلنته العام‬
‫امل��ا���ض��ي‪ ،‬ك����أح���دث ب��ي��ئ��ة ت�شغيلية‬
‫ل��ل��ه��وات��ف امل��ح��م��ول��ة ال��ت��ي ت�ستخدم‬
‫‪ TouchWiz 3.0‬الإ���ص��دار الثالث‬
‫والأح�����دث م��ن واج��ه��ة اال�ستخدام‬

‫ كامريا ‪ 5‬ميجابيك�سل فقط؟‬‫ دعم �شبكات ‪HSDPA‬‬‫ واي فاي ‪Wi-Fi b/g/n‬‬‫ معالج ‪1GHz‬‬‫•••‬

‫جوال على هيئة دفرت املالحظات‬

‫هاتف ثابت م�صمم ب�شا�شة مل�س‬

‫طرحت �شركة الكاتيل الهاتف املحمول ‪OT-808‬‬
‫وامل�صمم على هيئة دفرت املالحظات وب�شكل �صديف‬
‫وي�أتي مع وجود مزايا �أخرى منها ‪:‬‬
‫ لوحة مفاتيح وا�سعة ‪.QWERTY‬‬‫ �شا�شة ‪ QVGA‬ب�سعة ‪� 2.4‬أن�ش‪.‬‬‫ مع �شا�شة امامية نوع ‪ OLED‬على الغالف ‪1.1‬‬‫�أن�ش‪.‬‬
‫ يدعم البلوتوث و‪.FM‬‬‫ م�ستعر�ض ‪.Opera Mini‬‬‫ كامريا بدقة ‪ 2‬ميغابيك�سيل‪.‬‬‫ يدعم ال�شبكات‬‫االج����ت����م����اع����ي����ة‬
‫وال�������ب������ري��������������د‬
‫االل����������ك�����ت����روين‬
‫والر�سائل الفورية‬
‫والدرد�شة‪.‬‬
‫ يبلغ ثمنه حوايل‬‫‪ 125‬دوالر ًا‪.‬‬

‫ك�شفت �شركة ‪ VoIP‬املتخ�ص�صة يف �أنتاج الهواتف‬
‫املكتبية عن هاتف ثابت ب�شا�شة مل�س كبرية عر�ضته يف‬
‫معر�ض ‪ ،CeBIT‬هاتف ‪� MS-9A31‬سيدعم ‪:‬‬
‫ مكاملات امل�ؤمترات بالفيديو‪.‬‬‫ يدعم‪DECT‬‬‫امل���خ�������ص�������ص‬
‫لتبادل الر�سائل‬
‫الفورية الن�صية‬
‫بني املكاتب‪.‬‬
‫ ت��وف��ر منفذ‬‫‪ USB‬وق����اري‬
‫ذاكرات‪.‬‬
‫ يدعم خطني‬‫هاتفينييفنف�س‬
‫الوقت‪.‬‬
‫ ي��دع��م م��ل��ف��ات ال��و���س��ائ��ط الإع�لام��ي��ة ال�سمعية‬‫والب�صرية‪.‬‬
‫وتفكر ال�شركة يف رب��ط الأج��ي��ال ال��ق��ادم��ة م��ن هذه‬
‫الهواتف ب�شبكه الإنرتنت‪.‬‬

‫• قفز عدد م�شرتكي‬
‫خدمات �رشكة الوطنية‬
‫لالت�صاالت املتنقلة‬
‫– اجلزائر من ‪ 5‬ماليني‬
‫م�شرتك نهاية ‪� 2008‬إىل‬
‫‪ 8‬ماليني م�شرتك مع‬
‫‪42‬‬

‫الديناميكية يت�ضمن عدة‬
‫قوائم لكل منها تطبيقات‬
‫ويحمل املوا�صفات الآتية‪:‬‬
‫ ���ش��ا���ش��ة ‪AMOLED‬‬‫بقيا�س ‪3.3‬‬
‫ ت�صوير فيديو ‪HD 720P‬‬‫ ذاكرة داخلية ب�سعة ‪GB 2‬‬‫‪ -‬فتحة ذاكرة ‪MicroSD‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫نهاية ال�سنة املا�ضية‪.‬‬
‫• ك�شف تقرير تراجع عدد‬
‫م�شرتكي خدمات الهاتف الثابت‬
‫يف الدول العربية من ‪29.2‬‬

‫مليون م�شرتك بنهاية عام‬
‫‪� 2008‬إىل ‪ 27.8‬مليون‬
‫م�شرتك يف‪. 2009‬‬
‫• �أعلنت �رشكة تورك�سيل‬

‫�أول نقال مزدوج الطاقة‬
‫يحمل بطارية جافة‬

‫طرح����ت �شرك����ة االت�ص����االت‬
‫الهندي����ة (‪ )Olive‬م�ؤخ����را �أول‬
‫هات����ف حمم����ول م����زدوج الطاقة‬
‫(‪ )dual-powered‬يحم����ل‬
‫بطارية جافة (‪)AAA batteries‬‬
‫كم�ص����در للطاق����ة يف حال����ة تعذر‬
‫�شحن بطارية (‪ )Li-ion‬امللحقة‬
‫باجلهاز ل�سبب �أو لآخر‪.‬‬
‫الهاتف (‪)FrvrOn V-G2300‬‬
‫يعمل على �شبك����ة (‪ ،)GSM‬وهو‬
‫يحمل موا�صفات ب�سيطة مثل ‪:‬‬
‫‪� -‬شا�شة امللونة من نوع (‪)CSTN‬‬

‫بدقة (‪ ،pixel )128 × 128‬يبلغ‬
‫طولها ‪ 1.5‬بو�صة‪.‬‬
‫ مكرب �صوت‪ .‬‬‫ بالإ�ضافة �إىل (‪.)FM radio‬‬‫ بع�ض الألعاب املحملة م�سبق ًا‪.‬‬‫الهات����ف مطروح ب�سع����ر (‪)1699‬‬
‫روبي����ة هندية ‪� -‬أي م����ا يعادل ‪37‬‬
‫دوالرا ‪ -‬وه����و ينا�س����ب امل�ستخدم‬
‫الذي يتواج����د يف خميمات خلوية‬
‫ال تتوف����ر فيه����ا م�ص����ادر طاق����ة‬
‫لل�شحن‪.‬‬

‫تكنولوجيا جديدة‬
‫قريبا هاتف حممول يقر�أ ال�شفاه‬

‫جـــــــــوال جــديـــد‬
‫بتقنيـــــــــة ‪iDEN‬‬

‫تو�صل باحثون �إىل تكنولوجيا جديدة ميكنها الق�ضاء على عادة تزعج‬
‫الكثريين وهي التحدث ب�صوت مرتفع عرب الهواتف املحمولة‪.‬‬
‫فنموذج اجلهاز اجلديد الذي تو�صل �إليه الباحثون ي�سمح للأ�شخا�ص‬
‫ب�إجراء حمادثات هاتفية �صامتة‪ .‬اجلهاز اجلديد يعتمد على تقنية‬
‫كهربائية تر�صد الإ�شارات الكهربائية التي ت�صدرها الع�ضالت وهي‬
‫الفكرة ذاتها امل�ستخدمة لت�شخي�ص بع�ض الأمرا�ض وب�شكل خا�ص التي‬
‫ت�صيب الأع�صاب‪.‬ويحتوى النموذج على ت�سعة �أقطاب كهربائية تل�صق‬
‫على وجه امل�ستخدم تقوم بــالتقاط هذه النب�ضات الكهربائية التي تنتج‬
‫عندمايحركال�شخ�صالع�ضالتامل�ستخدمةللنطق‪.‬النب�ضاتالكهربائية‬
‫يتم متريرها بعد ذلك �إىل جهاز ي�سجلها وي�ضخمها قبل حتويلها عن‬
‫ط��ري��ق بلوتوث‬
‫�إىل ج����ه����از‬
‫كمبيوتر حممول‬
‫حيث يتم ترجمة‬
‫ه��ذه اال�شارات‬
‫�إىل ن�ص ميكن‬
‫قراءته‪.‬‬

‫�أع����ل����ن �أخ����ي����ر ًا ع����ن ال���ه���ات���ف اجل������وال‬
‫‪ Motorola i1 Tidbits Emerge‬املزود‬
‫بنظام ت�شغيل ‪ Android‬والذي يدعم تقنية‬
‫ال�شبكة الرقمية املطورة املتكاملة‪.iDEN‬‬
‫و زود الهاتف ب�شا�شة ‪ hVGA‬تعمل بتقنية‬
‫اللم�س قيا�س ‪ 3.1‬بو�صة وكامريا ‪mega 3‬‬
‫‪ pixel‬مزودة بـ ‪ LED flash‬كما زود بتنقنية‬
‫االت�صال الال�سلكي ‪Wi-Fi 802.11b/g‬و‬
‫ذاكرة الو�صول الع�شوائي ‪ ،256MB‬ودعم‬
‫نظام حتديد املواقع العاملية ‪.A-GPS‬‬

‫الرتكية لالت�صاالت �أنها‬
‫�ستطلق خدمة االت�صال‬
‫بالإنرتنت عرب �شبكات اجليل‬
‫الثالث للهاتف اجلوال ‪3G‬‬
‫ب�رسعة ‪ 42.2‬ميغابت يف‬

‫الثانية‪.‬‬
‫• عر�ضت �رشكة تيليفونيكا �أول‬
‫بطاقة للهاتف اجلوال (‪SIM‬‬
‫‪ )Card‬مزودة بقدرات ات�صال‬

‫ال�سلكية مدجمة‪،‬‬
‫ميكنها توزيع الإنرتنت‬
‫ال�سلكيا للأجهزة املحيطة‬
‫بها‪.‬‬

‫‪43‬‬

‫مل تعد الطاقة ال�شم�سية والرياح م�صدر ًا تقليديا للطاقة البديلة بقدر‬
‫ما �أ�صبح تفكري دول العامل باجناز امل�شاريع العمالقة يف ا�ستغالل الطاقة‬
‫املتجددة غاية بحد ذاتها‪ ،‬ولي�س مفهوم م�شاريع جزر الطاقة يف املحيط‬
‫الهادي ببعيدة عنا والتي تنطلق من خيال م�صمم �إىل جهود حثيثة‬
‫و�أموال جتمع وت�سخر للبحث العلمي والذي ال تنال منه العقول العربية‬
‫�سوا احل�سرات املتكررة‪.‬؟‬

‫الطاق���ة ال�شم�سي���ة النظيف���ة واملتج���ددة حتت���اج‬
‫�إىل ا�ستثم���ارات �أو�س���ع تبلغ ماب�ي�ن ‪ 25000‬دوالر‬
‫�إىل ‪ 30000‬دوالر لنظ���ام الطاق���ة ال�شم�سي���ة‬
‫والكهربائي���ة و‪ 10000‬دوالر لنظ���ام ت�سخني املياه‬
‫بالطاقة ال�شم�سية‪.‬‬
‫جزر الطاقة احلرارية البحرية‬

‫يعمل فريق �ضخم من علماء الطاقة على بناء ثالث‬
‫ج���زر للطاق���ة ‪ Three Energy Islands‬تعتمد‬
‫على حتويل الطاقة احلرارية البحرية (‪)OTEC‬‬
‫با�ستغ�ل�ال املي���اه القريب���ة من ال�سط���ح حيث يتم‬
‫ت�سخ�ي�ن مي���اه البح���ر بوا�سط���ة �أ�شع���ة ال�شم����س‪.‬‬
‫ويتم تنمي���ة نباتات ‪ OTEC‬الت���ي ت�ستخدم املياه‬
‫ال�سطحية احلارة لت�سخ�ي�ن الأمونيا ‪ammonia‬‬
‫�أو بع����ض ال�سوائ���ل الأخرى التي تغل���ي عند درجة‬
‫‪44‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫ح���رارة منخف�ض���ة في�ستخ���دم الغاز الن���اجت لدفع‬
‫التوربينات التي تنتج الكهرباء وعندئذ يتم تربيد‬
‫الغ���از عن طري���ق �ضخ املي���اه الباردة م���ن �أعماق‬
‫املحيط���ات وال�سوائل الناجتة م���ن �إعادة تدويرها‬
‫للم�ساعدة يف توليد الكهرباء مرة �أخرى ف�إذا كان‬
‫�أق���ل من واحد من ع�شرة من ن�سبة ‪ ٪ 1‬من جممل‬
‫الطاقة ال�شم�سية الت���ي ت�صب يف املحيطات ميكن‬
‫حتويلها �إىل الطاقة الكهربائية ف�إنه �سيتولد طاقة‬
‫مبقدار يكون �أكرث من ‪ 20‬مرة من جمموع الطاقة‬
‫الكهربائي���ة الت���ي ت�ستهلكه���ا الوالي���ات املتح���دة‬
‫يومي���ا ولكن حتوي���ل الطاق���ة احلراري���ة البحرية‬
‫يتطل���ب الكثري من املال خا�صة يف �أجهزة التحويل‬
‫للم�شاريع ال�ضخمة‪.‬‬

‫‪ Association‬وم���ن خالل التوربينات ال�صغرية‬
‫املنزلي���ة بقوة ‪ 400‬وات مع دوران قطري ‪� 46‬أن�ش‬
‫(‪�117‬سم) ميكن توفري الطاق���ة املنزلية وت�شغيل‬
‫م�ضخ���ات املي���اه وامل�ساعدة يف تولي���د الكهرباء �أو‬
‫ت�شغي���ل امل�صابي���ح والأجه���زة املنزلي���ة الأخ���رى‪.‬‬
‫ويعاب على هذه النوعية من املولدات �أنها ال تعمل‬
‫طواحني الهواء امل�صغر‬
‫يف ح���االت ال�سكون الدائم للرياح وغالب ًا ما ت�سبب‬
‫ي�ساعد‬
‫الذي‬
‫تك���ون البداية مع النموذج ال�صغ�ي�ر‬
‫الإزعاج من دوران الرحى‪.‬‬
‫العلماء يف تطوي���ر الأجهزة الكبرية وطاقة الرياح‬
‫من توربين���ات �صغرية ن�سبيا ويه���دف العلماء �إىل‬
‫وقود الهيدروجني‬
‫دع���م امل�ساكن الفردية من خ�ل�ال تثبيت طواحني‬
‫وقود من امل�ستحيل ن�ضوبه‬
‫تول���د م���ن ‪ 1-10‬كيلووات وبقطر م���ن ‪� 3-8‬أمتار يك�ش���ف الر����س م البي���اين خللي���ة الوق���ود‬
‫وب���رج ‪ 24‬م�ت�ر ًا وفق ًا ملعايري جمعي���ة طاقة الرياح الهيدروجيني���ة املثبت���ة عل���ى �إح���دى �سي���ارات‬
‫الأمريكي���ة ‪ General Motors American Wind Energy‬احلديث���ة �أم�ل�اً كب�ي�ر ًا يف‬

‫احل�ص���ول على الطاق���ة الدائمة م���ن املاء ‪H2O‬‬

‫وهو املركب الأكرث تواج���د على الأر�ض‪ ،‬بالإ�ضافة‬
‫�إىل �أهمية احل�صول على الهيدروجني من الهواء‪،‬‬
‫حي���ث يتفاعل الهيدروجني م���ع الأوك�سجني لتوليد‬
‫التي���ار الكهربائ���ي وه���ذا ب���دوره ميك���ن �أن يدفع‬
‫مبح���رك كهربائي‪ ،‬وانبع���اث الع���ادم �سيكون من‬
‫املي���اه‪� .‬إن ‪ Hydrogen cars‬ه���ي تقريب ًا �ضعف‬
‫كف���اءة ال�سيارات العادية التي تعتمد على البنزين‬
‫وهي لهذا تواجه جمموعة من التحديات‪.‬‬
‫ال�سيارات الكهربائية‬
‫�سي���ارة ‪ Ultimate Aero EV‬الكهربائي���ة‬
‫تعتمد عل���ى البطاريات ولهذا ف����إن الأداء �ضعيف‬
‫بح���وايل ‪� 4‬أ�ضع���اف ع���ن ال�سي���ارات العادية التي‬
‫تعمل بالبنزين و�ضعف كف���اءة ال�سيارات الهجينة‬

‫وه���ي الت���ي تعمل بالنظام�ي�ن الع���ادي (البنزين)‬
‫والطاق���ة الكهربائي���ة وبطبيع���ة احل���ال ال تنت���ج‬
‫ال�سيارات الكهربائي���ة ‪ Electric Cars‬انبعاثات‬
‫العادم‪ ،‬كم���ا �إنها رخي�صة للعم���ل ويبقى التحدي‬
‫الأك�ب�ر لهذه ال�سيارات يف حزم���ة البطاري ة ‪tba‬‬
‫‪ tery packs‬م���ن خالل تطوي���ر نظام التربيد يف‬
‫البطاريات لتو�سيع‪.‬‬
‫توليد الكهرباء‬
‫من �أمواج امل�سطحات املائية‬
‫امل�سطح���ات املائي���ة الوا�سع���ة ويف مقدمته���ا‬

‫املحيط���ات الت���ي تراك���م �أم���واج عاتي���ة خا�ص���ة‬
‫يف موا�س���م العوا�ص���ف والفي�ضان���ات‪ ،‬ميك���ن‬
‫تولي���د الطاق���ة عربه���ا با�ستخ���دام مول���دات‬
‫‪ Ocean-buoy generators‬املدعمـة بعوامات‬
‫خم�ص�ص���ة تعم���ل على حتويل حرك���ة الأمواج �إىل‬
‫طاقة‪.‬‬
‫وم���ن الأجهزة املتعلق���ة با�ستغالل البح���ار لتوليد‬
‫الكهرب���اء جه���از ‪ Hydrokinetic‬وه���و يعم���ل‬
‫كطواح�ي�ن اله���واء ولكن حت���ت �سطح امل���اء حيث‬
‫ي�ستغ���ل التي���ارات الداخلي���ة للمحيط���ات والبحار‬
‫والأنه���ار العميق���ة‪ ،‬وخا�ص���ة تيارات امل���د واجلزر‬
‫والت���ي ت�ستخدم كم�صدر هام يف توليد الكهرباء‪..‬‬
‫كم���ا ي�سع���ى العلم���اء �إىل �صناع���ة مم���رات مائية‬
‫ا�صطناعي���ة وقن���وات ت�ستغ���ل الدوام���ات املائي���ة‬
‫وحرك���ة الدوارات يف التوربين���ات لتوليد الكهرباء‬
‫ويظل جه���از ‪ Hydrokinetic‬م���ن �أهم م�صادر‬
‫الطاق���ة املتج���ددة وخا�ص���ة انه يفرز ع���وادم غري‬
‫ملوث���ة للمي���اه �أو اجلو م���ن خالل �إط�ل�اق غازات‬
‫ت�ساع���د عل���ى التخفيف من االحتبا����س احلراري‪،‬‬
‫ولكن ه���ذه التكنولوجيا لي�س له���ا �أن تتخطى حيز‬
‫االنت�شار املو�سع قبل مرور ‪ 15‬عاماً‪.‬‬

‫مزارع الرياح ‪Wind Farms‬‬

‫متث���ل الوالي���ات املتحدة الآن �أكرب جه���ة يف العامل‬

‫لتوليد طاقة الري���اح‪ ،‬وتنتج ما يقرب من ‪18000‬‬

‫ميجاوات م���ن الكهرباء من طاق���ة الرياح وتتوقع‬
‫وزارة الطاق���ة الأمريكي���ة بحل���ول ع���ام ‪� 2030‬أن‬
‫تغط���ي طاق���ة الري���اح بحل���ول ع���ام ‪ 2030‬حاجة‬
‫الوالي���ات املتحدة من قوة الطاقة‪ ..‬ويقدر حمللون‬
‫�إن الأم���ر �سي�ستغرق ما ال يقل ع���ن ‪ 260000‬من‬
‫التوربين���ات الهوائي���ة يف كل ‪� 300‬أقدام‪ ،‬ملواجهة‬
‫متطلبات الطاقة يف الواليات املتحدة واحتياجاتها‬
‫م���ن الكهرب���اء‪ ...‬والدمن���ارك عل���ى �سبي���ل املثال‬
‫حت�ص���ل عل���ى ‪ %20‬م���ن احتياجاتها م���ن طاقة‬
‫الري���اح وه���ي م�ص���در طبيع���ي نظي���ف ال ين�ضب‬
‫�آبار الطاقة احلرارية الأر�ضية‬
‫للطاق���ة ولكنة م���ع ذلك م�صدر قل���ق لل�سكان كون‬
‫احل���رارة اجلوفي���ة والكامن���ة يف بط���ن مزارع الرياح متثل مالذ للطيور واخلفافي�ش‪.‬‬
‫الأر����ض حتت���اج �إىل و�سيل���ة م���ا ال�ستغالله���ا‬
‫يف تولي���د الطاق���ة الكهربائي���ة وت�شته���ر �آب���ار مزارع الطاقة ال�شم�سية (‪)Solar Farms‬‬
‫هن���اك طريقتان يف مزارع الطاقة ال�شم�سية ميكن‬
‫�أن تُ�ستخدم���ا لتوليد كميات كب�ي�رة من الكهرباء‪.‬‬
‫وتع���رف الطريقة الأوىل بطريق���ة املرايا العاك�سة‬
‫حيث تعمل املحطات ال�شم�سية احلرارية علي تركيز‬
‫�أنظمة الطاقة ال�شم�سية عرب مرايا حميطة مبركز‬
‫واحد يحتوي على �أنابيب مياه تقوم بت�سخني املياه‬
‫و�إنت���اج البخار الذي يدف���ع التوربينات الكهربائية‬
‫‪ Geothermal wells‬يف �أي�سلن���دا ب�إط�ل�اق لتتولد الكهرباء‪.‬‬
‫احل���رارة اجلوفية م���ن الرباكني فثم���ة كمية غري‬
‫عادية من احل���رارة حما�صرة حتت �سطح الأر�ض‬
‫والتي جتد يف الرباكني متنف�س ًا عنيفاً‪.‬‬
‫وتعد الطاق���ة احلراري���ة الأر�ضية م�ص���در جديد‬
‫ت�سع���ى اجلهود العلمي���ة ال�ستخدامه هذه احلرارة‬
‫لتوليد الكهرباء وت�سخني املباين والطرق يف ف�صل‬
‫ال�شت���اء‪ ،‬فح���وايل ‪ 8000‬ميغاواط م���ن الكهرباء‬
‫احلراري���ة التي تنتج حالي��� ًا يف جميع �أنحاء العامل الطريقة الثانية يتم فيها ت�صميم اخلاليا ال�ضوئية‬
‫مبا يف ذلك ح���وايل ‪ 2800‬ميغ���اواط يف الواليات التي حت���ول �ضوء ال�شم����س مبا�ش���رة �إىل كهرباء‪،‬‬
‫املتح���دة تنتج بوا�سطة النف���ط‪ .‬وبرغم �أن الطاقة ولك���ن ال�شم�س لي�س���ت م�شرقة فه���ي ت�شرق ملدة ال‬
‫احلراري���ة الأر�ضي���ة نظيفة جد ًا ووف�ي�رة ومتاحة تزي���د عن ‪� 12‬ساعة ولذلك تع���اين و�سائل الطاقة‬
‫عل���ى مدار ‪� 24‬ساع���ة يومي ًا لكنه���ا تتطلب الكثري ال�شم�سي���ة يف الليل �أو عندما يكون اجلو غائم ًا كما‬
‫من املال‪.‬‬
‫�إن مزارع الطاق���ة ال�شم�سية ميكن �أن تكلف مئات‬
‫املاليني من الدوالرات لبنائها‪.‬‬
‫‪45‬‬

‫رغم الكم الهائل من التغريات والتطورات التي حتدث يف عامل‬
‫الإن�ترن��ت ف��ان اجلانب الإح�صائي لهذه التغريات تكاد تكون‬
‫منعدمة وهذا قامت �شركة بينجدوم بن�شر مقالة عر�ضت فيها‬
‫�إح�صائيات �شبكة الإنرتنت يف عام ‪ ،2009‬م�ستعينة مبجموعة‬
‫متنوعة ووا�سعة من امل�صادر من خمتلف �أنحاء ال�شبكة عالوة‬
‫على �إ�ضافة املزيد من املعلومات التي ر�صدتها ال�شركة بنف�سها‪.‬‬
‫كم من املواقع الإلكرتونية مت �إ�ضافتها على �شبكة الإنرتنت؟ كم‬
‫بريد ًا �إلكرتوني ًا مت �إر�ساله؟ كم بلغ عدد م�ستخدمي الإنرتنت‬
‫فى ‪2009‬؟ هذا املو�ضوع �سوف يجيب على جميع هذه الأ�سئلة‬
‫وغريها من الأ�سئلة الكثرية ذات العالقة‪.‬‬

‫‪ 234 -‬مليون موقع‪ 126 ....‬مليون مدونة‪...‬‬

‫ ‪ 1.73‬مليار عدد م�ستخدميها عامليا‬‫(‪ 90‬تريليون ) ر�سالة �إلكرتونية‪...‬‬

‫�إعداد ‪:‬عمر ناجي‬

‫و‪ 4‬مليار �صورة‪ ...‬ومليار مقطع فيديو يومي‪.‬‬

‫‪ 2.6 -‬مليون مادة خبيثة (فريو�سات وديدان)‬

‫ح�صاد ال�شبكة العنكبوتيه‬
‫لعـــام ‪2009‬م‬

‫‪46‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫ ‪ %8‬ن�سبة ال��زي��ادة يف �أ�سماء النطاقات في�س بوك ‪ 2.5‬مليار (�أي ‪ 30‬مليار �صورة يتم‬‫الربيد الإلكرتوين‬
‫حفظها �سنويا على في�س بوك)‬
‫• عدد ر�سائل الربيد الإل��ك�تروين املر�سلة مقارنة بالعام ال�سابق‬
‫ع��ل��ى �شبكة الإن�ت�رن���ت يف ع���ام ‪90( 2009‬‬
‫تريليون ) ر�سالة‪.‬‬
‫الفيــــديو‬
‫م�ستخدمو الإنرتنت‬
‫إلكرتوين‬
‫ل‬
‫ا‬
‫الربيد‬
‫ر�سائل‬
‫• متو�سط عدد‬
‫ ‪ 1.73‬مليار عدد م�ستخدمي الإنرتنت حول ‪ -‬عدد مقاطع الفيديو التي تتم م�شاهدتها‬‫املر�سلة يوميا (‪ 274‬مليار)‪.‬‬
‫يومي ًا يف يوتيوب حول العامل (مليار مقطع)‬
‫يف‬
‫��ك�تروين‬
‫ل‬
‫ل‬
‫إ‬
‫ا‬
‫��د‬
‫• ع��دد م�ستخدمي ال�بري‬
‫ عدد مقاطع الفيديو التي تتم م�شاهدتها‬‫جميع �أنحاء العامل (‪ 1.4‬مليار)‪.‬‬
‫�شهري ًا يف يوتوب يف الواليات املتحدة الأمريكية‬
‫اجلدد‬
‫إلكرتوين‬
‫• عدد م�ستخدمي الربيد ال‬
‫(‪ 12.2‬مليار) مقطع (نوفمرب ‪)2009‬‬
‫منذ العام قبل املا�ضي (‪ 100‬مليون)‪.‬‬
‫ عدد مقاطع الفيديو التي تتم م�شاهدتها‬‫ً‬
‫��ك�تروين‬
‫• ‪ ٪ 81‬ن�سبة ر���س��ائ��ل ال�بري��د الإل‬
‫���ش��ه��ري��ا يف “هولو” يف ال���والي���ات املتحدة‬
‫“املزعجة” من �إجمايل عدد ر�سائل الربيد‬
‫الأم��ري��ك��ي��ة (‪ 924‬م��ل��ي��ار) مقطع (نوفمرب‬
‫الإلكرتوين املر�سلة يف عام ‪.2009‬‬
‫‪)2009‬‬
‫العامل حتى �سبتمرب ‪2009‬‬
‫• ‪ ٪ 24‬ن�سبة ال���زي���ادة يف ع���دد الر�سائل ‪ 738.257.230 -‬عدد م�ستخدمي الإنرتنت ‪ 182 -‬متو�سط ع��دد مقاطع الفيديو التي‬
‫املزعجة مقارنة بالعام ال�سابق‪.‬‬
‫ي�شاهدها م�ستخدم الإن�ترن��ت ال��واح��د فى‬
‫يف �آ�سيا‬
‫• ع��دد الر�سائل املزعجة “غري املرغوب ‪ 418.029.796 -‬عدد م�ستخدمي الإنرتنت �أمريكا �شهري ًا‬
‫ ‪ 82%‬ن�سبة م�ستخدمي الإن�ت�رن���ت يف‬‫فيها” امل��ر���س��ل��ة ي��وم��ي��ا (‪ 200‬م��ل��ي��ار) على يف �أوروبا‬
‫افرتا�ض ان ‪ ٪ 81‬من الر�سائل الإلكرتونية ‪ 252.908.000 -‬عدد م�ستخدمي الإنرتنت �أمريكا الذين ي�شاهدون مقاطع فيديو على‬
‫املر�سلة كانت مزعجة‪.‬‬
‫�شبكة الإنرتنت‬
‫يف �أمريكا ال�شمالية‬
‫ ‪ 179.031.479‬عدد م�ستخدمي الإنرتنت ‪ 81.9% -‬من مقاطع الفيديو املدرجة يف‬‫يف �أمريكا الالتينية ومنطقة البحر الكاريبي‪ .‬املدونات حمفوظة يف موقع يوتيوب‬
‫املواقع الإلكرتونية‬
‫ ‪ 234‬مليون عدد املواقع على �شبكة الإنرتنت ‪ 67.371.700 -‬عدد م�ستخدمي الإنرتنت يف‬‫�أفريقيا‬
‫حتى دي�سمرب ‪.2009‬‬
‫الربجميات اخلبيثة‬
‫يف‬
‫إنرتنت‬
‫ل‬
‫ا‬
‫م�ستخدمي‬
‫عدد‬
‫‪57‬‬
‫‪.‬‬
‫‪425‬‬
‫‪.‬‬
‫‪046‬‬
‫‬‫مت‬
‫التي‬
‫إلكرتونية‬
‫ل‬
‫ا‬
‫املواقع‬
‫ ‪ 47‬مليون ًا عدد‬‫ ‪ 148.000‬ج��ه��از كمبيوتر ي�صاب يوميا‬‫ال�شرق الأو�سط‬
‫�إن�شا�ؤها يف عام ‪.2009‬‬
‫مبواد خبيثة‬
‫يف‬
‫إنرتنت‬
‫ل‬
‫ا‬
‫م�ستخدمي‬
‫عدد‬
‫‪20‬‬
‫‪.‬‬
‫‪970‬‬
‫‪.‬‬
‫‪490‬‬
‫‬‫ ‪ 2.6‬مليون م��ادة خبيثة تهدد الأجهزة يف‬‫�أوقيانو�سيا ‪� /‬أ�سرتاليا‬
‫بداية ‪( 2009‬فريو�سات وديدان)‬
‫خوادم الويب‬
‫م�ستخدمي‬
‫��دد‬
‫ع‬
‫يف‬
‫��ادة‬
‫ي‬
‫��ز‬
‫ل‬
‫ا‬
‫ن�سبة‬
‫‪18‬‬
‫‪٪‬‬
‫‬‫ ‪ 921.143‬عدد توقيعات ال�شفرات اخلبيثة‬‫ ‪ ٪ 13.9‬ن�سبة ال��زي��ادة يف اخل���وادم التي‬‫ت�ستخدم الأبات�شى ‪ Apache‬يف عام ‪ .2009‬الإنرتنت مقارنة بال�سنة املا�ضية‬
‫ال��ت��ي �أ�ضافتها �سيمانتيك ‪ Symantec‬يف‬
‫‪2009‬‬
‫‪ ٪ -22.1‬ن�سبة الزيادة يف خ��وادم الإنرتنت‬
‫ال�شبكات االجتماعية‬
‫التي ت�ستخدم ‪.IIS‬‬
‫ ‪ ٪ 35.0‬ن�سبة الزيادة يف خوادم الإنرتنت ‪ -‬بلغ عدد املدونات على �شبكة الإنرتنت ‪126‬‬‫مت�صفحات الإنرتنت‬
‫مليون مدونة‬
‫التي ت�ستخدم جوجل ‪.GFE‬‬
‫ ‪ ٪ 384.4‬ن�سبة الزيادة يف اخل��وادم التي ‪ 27.3 -‬مليون تدوينة ق�صرية ت�ضاف يومياً‬‫�إىل “تويرت” حتى نوفمرب ‪2009‬‬
‫ت�ستخدم ‪.Nginx‬‬
‫ ‪ ٪ 72.4‬ن�سبة ال��زي��ادة يف اخل���وادم التي ‪ %57 -‬من م�ستخدمي تويرت هم من �سكان‬‫الواليات املتحدة الأمريكية‬
‫ت�ستخدم ‪.Lighttpd‬‬
‫ ‪ 350‬مليون عدد م�ستخدمي في�س بوك‬‫ ‪ %50‬من م�ستخدمي في�س ب��وك يقومون‬‫�أ�سماء النطاقات‬
‫يومي‬
‫ب�شكل‬
‫ملفاتهم‬
‫على‬
‫باالطالع‬
‫‪COM‬‬
‫ت�ستخدم‪.‬‬
‫ و�صل عدد النطاقات التي‬‫‪ ٪٦٢,٧‬ملت�صفح انرتنت اك�سبلورر‬
‫• ‬
‫في�س‬
‫فى‬
‫الفاعلة‬
‫التطبيقات‬
‫عدد‬
‫‪500‬‬
‫‪.‬‬
‫‪00‬‬
‫‬‫‪ 81.8‬مليون نطاق مع نهاية ‪2009‬‬
‫‪ ٪٢٤,٦‬ملت�صفح فايرفوك�س‬
‫• ‬
‫بوك‬
‫‪NET‬‬
‫��دم‬
‫خ‬
‫ ع���دد ال��ن��ط��اق��ات ال��ت��ى ت�����س��ت��‬‫‪ ٪٤,٦‬ملت�صفح قوقل كروم‬
‫• ‬
‫‪12.3‬مليون‬
‫‪ ٪٤,٥‬ملت�صفح �سفاري‬
‫• ‬
‫‪ORG‬‬
‫ت�ستخدم‬
‫��ي‬
‫ت‬
‫��‬
‫ل‬
‫ا‬
‫��ات‬
‫ق‬
‫��ا‬
‫ط‬
‫��‬
‫ن‬
‫��‬
‫ ع���دد ال‬‫‪ ٪٢,٤‬ملت�صفح �أوبرا‬
‫• ‬
‫ال�صـــــــور‬
‫‪7.8‬مليون‬
‫‪ ٪١,٢‬ملت�صفحات �أخرى‬
‫ ع��دد ال�صور التي مت حفظها يف فليكر ‪ • 4‬‬‫‪CN‬‬
‫‪,.‬‬
‫‪UK‬‬
‫‪,.‬‬
‫‪DE‬‬
‫‪,‬‬
‫مثل‬
‫البلدان‬
‫نطاقات‬
‫ عدد‬‫مليار �صورة (�أكتوبر ‪)2009‬‬
‫‪ ect‬بلغ ‪ 76.3‬مليون‬
‫ عدد ال�صور التى يتم حتمليها �شهري ًا على‬‫‪47‬‬

‫�شهد الإنرتنت ال�سريع ‪ DSL‬منو ًا مطرد ًا خالل ال�سنوات القليلة املا�ضية وخا�صة يف اخلدمات التجارية واحلكومية‬
‫ناهيك عن اال�ستخدام املنزيل وا�ستخدام �شبكات النطاق العري�ض (عالية ال�سرعة)‪ ،‬وهناك تكنولوجيتان‬
‫�أحدهما (تعمل عن طريق الكابل ‪ cable modems‬وت�صل �سرعتها �إىل ‪ 56K‬يف الثانية وهي الأكرث انت�شار ًا يف‬
‫العامل والأخرى عرب خط امل�شرتك الرقمي التماثلي ‪( ADSL‬والذي يكون عادة با�ستخدام الهاتف ) وهي �سرعة‬
‫ال تكفي خلدمة التلفزيون الرقمي والفيديو‪.‬‬

‫�إعـ ــداد ‪/‬م‪� .‬سهام العب�سي‬

‫الرتفيه والو�سائط املتعددة عن بعد‬
‫له���ذا طُ ���ورت تكنولوجي���ا جديدة وه���ي ‪ VDSL‬وهي تقني���ة هائلة‬
‫ال�سرعة ومتثل اخلطوة التالية يف توفري حل متكامل للرتفيه واالت�صاالت‬
‫املنزلية‪ ،‬وظهرت يف الواليات املتحدة بع�ض ال�شركات مثل ‪ Qwest‬التي‬
‫تقدم خدمات هذه التقنية يف بع�ض املناطق‪.‬‬
‫ومبقارن���ة ال�سرع���ات الهائل���ة التي توفرها تقني���ة ‪ VDSL‬والتي ت�صل‬
‫�إىل ‪ 52‬ميجاب���ت يف الثاني���ة‪ ،‬ب�أق�صى �سرعة لتقني���ة ال ـ ‪ ADSL‬وهي ‪8‬‬
‫ميجاب���ت يف الثاني���ة �أو حت���ى ‪ 10‬ميجابت يف الثانية عل���ى �أق�صى تقدير‬
‫يت�ض���ح لنا مدى الطفرة التي حتققها ه���ذه التقنية يف جمال االت�صاالت‬
‫والرتفي���ه والو�سائط املتعددة عن بع���د والفيديو ح�سب الطلب وتطبيقات‬
‫الفيدي���و على الإنرتنت التي �ست����ؤدي �إىل ظهور �سينم���ا الويب فبد ًال عن‬
‫الذهاب مل�شاه���دة الأفالم يف دور العر�ض �سيمكن م�شاهدة الأفالم عرب‬
‫‪48‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫الويب بعد دفع الر�سوم املقررة وكذلك تطبيقات الألعاب عرب الويب‪.‬‬
‫�أ�سا�سيات ‪ DSL‬كمدخل لأ�سا�سيات ‪VDSL‬‬
‫يحك���م نظام الإنرتن���ت معايري دولية حمددة فهناك معي���ار الهاتف وهو‬
‫زوج م���ن الأ�س�ل�اك النحا�سية ب�ي�ن امل�ش�ت�رك وال�شركة امل���زودة خلدمة‬
‫االت�صال‪ ...‬ه���ذا الزوج من الأ�سالك النحا�سية يوف���ر النطاق العري�ض‬
‫ال�ت�رددي لنق���ل البيانات واملحادث���ات ال�صوتية والتي ت�ستهل���ك �إ�شارتها‬
‫جزء ًا ب�سيط ًا من طاقة الأ�سالك النحا�سية‪ .‬فيقوم ‪ DSL‬با�ستغالل هذه‬
‫القدرة لتنفيذ ما تبقى من عملية نقل البيانات واملعلومات عرب الأ�سالك‬
‫مع القدرة على حتمل املحادثات يف وقت واحد وبكفاءة‬
‫�إن معيار خدمة الهات���ف ‪ Standard phone service‬يحد من تبديل‬
‫ال�ت�رددات وي�ستطي���ع الإن�سان التكل���م بالهاتف يف نط���اق الرتددات من‬

‫‪� 400‬إىل ‪ 3،400‬هرت���ز (دورة يف الثانية) عرب الهاتف الثابت يف معظم‬
‫احل���االت‪ ،‬والأ�سالك نف�سها لديها القدرة على التعامل مع ترددات ت�صل‬
‫�إىل ع���دة ماليني م���ن الهرتز ويتبق���ي ا�ستخدام املع���دات احلديثة التي‬
‫تر�سل البيانات الرقمية (بد ًال عن التناظرية) وميكن ا�ستخدامها ب�أمان‬
‫�أكرث بكثري من قدرة خط هاتفي‪ ،‬وذلك ما يفعله ‪ DSL‬بال�ضبط‪.‬‬
‫‪ ADSL‬املتماثل‬
‫ي�ستخ���دم ‪ ADSL‬التماثلي قطعتني وهم���ا جهاز الإر�سال واال�ستقبال يف‬
‫موق���ع العمي���ل وجهاز الإر�س���ال و‪ DSL‬يف ال�شركة والتي ق���د توفر �أي�ضا‬
‫خدم���ات �أخرى ويت���م الو�ص���ول املتع���دد ‪DSL access multiplexer‬‬
‫‪ DSLAM‬لتلقي ات�صاالت العمالء لالنرتنت‪.‬‬

‫تعتم���د قيا�س���ات ‪ DSL‬من خالل قيا�س امل�سافة ب�ي�ن طول املوجة وجودة‬
‫الإ�ش���ارة و�سرع���ة االت�صال ب�ي�ن نقطتني لذا ف����إن �شرك���ة االت�صاالت �أو‬
‫م���زودي اخلدم���ة ي�ستخدم���ون احلد الأق�ص���ى للم�سافة وه���ي ‪18،000‬‬
‫ق���دم (‪ 5،460‬م) بني جهاز امل���ودم و‪ DSLAM‬وهنا نطرح �س�ؤا ًال ملاذا‬
‫ال يراع���ى يف خط���وط الهاتف امل�سافة بينما يف خط���وط الإنرتنت تراعى‬
‫امل�ساف���ة ؟ واحلقيقي���ة �أن املكامل���ات الهاتفي���ة الثابتة ت�ستغ���ل حيز التيار‬
‫يف ال�سل���ك النحا�سي بدرجة �أقل مما تر�سله���ا بيانات الإنرتنت فتح�سب‬
‫ال�شركات املزودة م�سافة املنزل من نقطة الو�صول‪.‬‬
‫كابالت الألياف الب�صرية‬
‫واالنتقال من التناظري �إىل الرقمي‬
‫نظام الإر�سال واال�ستقبال ب�إ�شارة ‪ ADSL‬ال�سابقة تعتمد على الأ�سالك‬
‫النحا�سي���ة والت���ي ال ميكن �أن متر من خالل التحوي���ل من التناظري �إىل‬
‫العر�ض الرقمي التناظري �إال �إذا كان جزء من �شبكات الهاتف الرئي�سية‬
‫�أو الفرعي���ة ي�أت���ي من خالل كاب�ل�ات الألياف الب�صري���ة ‪fiber-optic‬‬
‫‪ ،cables‬والت���ي تع���د من العوام���ل الرئي�سية املزعزع���ة لنظام امل�شرتك‬
‫الرقمي غري املتماثل والتي ال تعتمد على امل�سافة البينية من نقطة املزود‬
‫�إىل مقر العميل وهو يف الواقع ما ميكن �أن حتلها تكنولوجيا ‪.VDSL‬‬
‫�سرعة ‪VDSL‬‬

‫‪ VDSL‬تعم���ل ع�ب�ر‬
‫الأ�س�ل�اك النحا�سي���ة يف‬
‫خ���ط الهات���ف بالطريقة‬
‫نف�سها (التماثلية) ولكن‬
‫هناك ع���دد ًا من الفروق‬
‫�أهمه���ا ال�سرع���ة والت���ي‬
‫تبلغ عن �إر�سال البيانات‬
‫�إىل العمي���ل ‪Mbps 52‬‬
‫وا�ستقب���ال البيانات من‬
‫العمي���ل ‪.Mbps 16‬‬
‫وال�سرع���ة الرقمي���ة غري‬
‫التناظري���ة توف���ر ما ي�ص���ل �إىل ‪ 8‬ميغابايت يف الثاني���ة و‪ 800‬كيلوبت يف‬
‫الثانية يف امل�صب (كيلوبت يف الثانية الواحدة) من املنبع ولكن ‪VDSL‬‬

‫ذو الأداء العايل ي�أتي ب�سعر‬
‫�أعل���ى م���ن خ���ط النحا�س‬
‫وكذل���ك قيا����س امل�ساف���ة‬
‫الق�ص�ي�رة ح���وايل ‪4،000‬‬
‫قدم (‪ 1،200‬م)‪.‬‬
‫وهن���اك العدي���د م���ن‬
‫ال�ش���ركات ب���د�أت بالتحول‬
‫التدريج���ي لت�ستب���دل‬
‫الأ�س�ل�اك النحا�سي���ة‬
‫بالألي���اف ال�ضوئي���ة وتقوم‬
‫ال�شركات بو�ضع جهاز الإر�سال ‪ VDSL‬لدى العميل ويف املق�سم الفرعي‬
‫والتقاطعي ل�شبكة ‪ VDSL‬وذلك للحد من طول امل�سافات وتتوىل البوابة‬
‫�أو جهاز التجميع مهمة التحوي���ل الرقمي‪-‬التناظري‪-‬الرقمي التي تعوق‬
‫تقني���ة “�إيه دي �إ�س �إل” عرب �أ�سالك الألياف ال�ضوئية‪ ،‬فتحول البيانات‬
‫امل�ستقبل���ة من امل���ودم �إىل نب�ضات �ضوئية تنتقل ع�ب�ر تو�صيالت الألياف‬
‫ال�ضوئي���ة �إىل املرك���ز الأ�سا�سي حيث يت���م توجيه البيان���ات �إىل ال�شبكة‬
‫املنا�سب���ة للو�ص���ول �إىل مق�صدها النهائي‪ ،‬وعندم���ا تر�سل البيانات مرة‬
‫�أخرى راجعة �إىل احلا�سب‪،‬حتول البوابة الإ�شارة من نب�ضات �ضوئية �إىل‬
‫الإ�شارة الرقمية‪ ،‬ويحدث ذلك ماليني املرات يف الثانية الواحدة‪.‬‬
‫�أنواع ‪ DSL‬ووجه املقارنة بينها‬
‫هناك عدة تباينات يف تقنية ‪ DSL‬جتعل منها �أنواع خمتلفة وغالب ًا جند‬
‫ن���وع ‪ xDSL‬حيث يع�ب�ر ‪ x‬عن املتغري ال���ذي يقا�س عليه م���دى ال�شبكة‪،‬‬
‫والن���وع الآخ���ر ‪ ADSL‬وه���و الالمتكاف���ئ ‪ Asymmetric‬م���ع ال�شبكة‬
‫الرقمي���ة وه���ذا النوع يجعل من قدرة التحميل �أك�ب�ر من �سرعة التحميل‬
‫وه���و الغالب يف �سوق الإنرتن���ت العاملي كون ال�شبكة وا�سعة وال تعتمد على‬
‫ال�سرعة بقدر ما تعتمد على قوة الإ�شارة املتوفرة يف عموم ال�شبكة‪.‬‬
‫و الن���وع الثالث يعتمد على ارتفاع معدل ب���ت ‪ HDSL‬وهو يوفر معدالت‬
‫مماثل���ة لنقل خ���ط ‪( T1‬ح���وايل ‪ 1.5‬ميغابايت يف الثاني���ة) و‪HDSL‬‬
‫ي�ستقبل وير�سل البيانات بنف����س ال�سرعة لكنه يتطلب خطني ولي�س خط ًا‬
‫هاتفي ًا واحد ًا لأن الإر�سال يكون منف�ص ًال عن خط الهاتف العادي‪.‬‬
‫والن���وع الراب���ع ‪ ISDN DSL ISDL‬موج���ه بالدرج���ة الأوىل نح���و‬
‫امل�ستخدم�ي�ن احلاليني ل�شبك���ة اخلدمات الرقمي���ة املتكاملة (‪)ISDN‬‬
‫بينم���ا ‪� ISDL‬أبط�أ م���ن معظم الأ�شكال الأخرى م���ن خطوط اال�شرتاك‬
‫الرقمي���ة‪ ،‬الت���ي تعمل عل���ى املع���دل الثاب���ت ‪ 144‬كيلوب���ت يف الثانية يف‬
‫كال االجتاه�ي�ن والن���وع اخلام����س ‪Multirate Symmetric DSL‬‬
‫‪ MSDSL‬تعم���ل على �أكرث من معدل نقل وغالب��� ًا ما تلج�أ ال�شركات �إىل‬
‫توحي���د امل�ستويات الرقمية بغية الت�سهيل يف نقل البيانات وخا�صة للفروع‬
‫داخل الدولة الواحدة‪.‬‬
‫الن���وع ال�ساد����س ‪ Rate Adaptive DSL RADSL‬وتعتم���د ال�شبكة‬
‫احلالية على معدل التكيف وهذا النوع يعتمد على قيا�س معدل االختالف‬
‫يف النظام التناظري الذي ي�سمح للمودم ب�ضبط �سرعة االت�صال اعتمادا‬
‫على طول ونوعية اخلط‪.‬‬
‫الن���وع ال�ساب���ع ‪ )Symmetric DSL (SDSL‬وهو ي�شبه ‪ HDSL‬هذا‬
‫الن���وع ي�ستقب���ل وير�سل البيانات بنف����س ال�سرعة‪ .‬بينم���ا ‪ SDSL‬يتطلب‬
‫�أي�ض���ا �سطر ًا منف�ص ًال من خ���ط الهاتف الذي ي�ستخدم خط ًا واحد ًا بدال‬
‫عن اثنني ي�ستخدمها ‪.HDSL‬‬
‫الن���وع الثامن ‪ Very high bit-rate DSL VDSL‬وهو الذي يعتمد‬
‫عل���ى وجود ات�ص���ال �سريع للغاية وب�ص���ورة غري رقمية ويع���اب على هذا‬
‫الن���وع العمل عل���ى م�سافات ق�ص�ي�رة با�ستخدام معيار �أ�س�ل�اك الهاتف‬
‫النحا�سية‪.‬‬
‫‪49‬‬

‫تيد بالعربية‪ ...‬موقع‬
‫االبتكارات العلمية‬
‫�سارع العديد من املرتجمني‬
‫العرب من خمتلف الدول العربية للتربع‬
‫بوقتهم ل�ترج��م��ة �أ���ش��ه��ر املحا�ضرات‬
‫التقنية والعلمية على موقع تيد ال�شهري‬
‫وذل��ك بهدف نقل املعلومات ون�شرها‬
‫لال�ستفادة منها وتوفريها باللغة العربية‬
‫لفتح املجال وا�سعا ال�ستفادة مت�صفحي‬
‫الإنرتنت العرب‪.‬‬

‫مينح هذا املوقع فر�صة كبرية للمرتجمني‬
‫لإثبات مهاراتهم واال�ستفادة من ذلك‬
‫عند التقدم �إىل عمل‪ .‬وموقع االبتكارات‬
‫العلمية والأف��ك��ار الرائع (‪)ted.com‬‬

‫مك�سب‪ ...‬تقدمي الأفكار واملعونة‬
‫مل�شاريع �صغريه واملتو�سطة‬
‫يهدف موقع املك�سب بح�سب القائمني علية �إىل رفع م�ستوى‬
‫الدخل وتوفري فر�ص عمل وتقدمي الأفكار واملعونة لل�شباب‬
‫العربي لبدء م�شاريع �صغريه ومتو�سطه‬
‫م��ع م��راع��اة ال��ت��ن��وع يف حم��ت��وى امل�شاريع لتنا�سب جميع‬
‫امل�ستويات‪.‬‬
‫ومن خدمات املوقع تقدمي درا�سة اجلدوى للم�شاريع �صغريه‬
‫واملتو�سطة وتوفر‬
‫امل��وق��ع العديد‬
‫م���ن اجل��ه��ات‬
‫ال�����ت�����ي مت����ول‬
‫م�����ش��روع��ك‪...‬‬
‫�أي�ضا ت�ستطيع‬
‫م��������ن خ���ل��ال‬
‫املوقع الإعالن‬
‫امل����ج����اين عن‬
‫���س��ل��ع��ت��ك كما‬
‫يوجد ت�صنيفات عديدة ميكن االط�لاع عليها عند زيارة‬
‫املوقع على العنوان التايل ‪http://almksb.com:‬‬

‫• تعقد يف بريوت‬
‫فعاليات م�ؤمتر �أراب‬
‫نيت ‪ 2010‬خالل الفرتة‬
‫‪ 26 - 25‬مار�س اجلاري‬
‫و�سيتمحور امل�ؤمتر‬
‫حول الإنرتنت يف‬
‫‪50‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫ال��ذي �شاهده �أك�ثر من ‪ 50‬مليون على‬
‫الإنرتنت حتى الآن‪ ...‬ميكنكم لزيارة‬
‫امل��وق��ع ال��ع��رب��ي ع�بر ال��راب��ط ال��ت��ايل ‪:‬‬
‫‪www.tedxarabia.com‬‬

‫مت�صفح الإنرتنت امل�ضاد للماء‬
‫قدمت ‪ TrendyDigital‬م�ستعر�ض خا�ص بالإنرتنت‬
‫‪ WaterGuard‬وميتاز اجلهاز ب�أنه م�ضاد للمياه‬
‫وميتاز باخل�صائ�ص التالية ‪:‬‬
‫ يدعم الإنرتنت الال�سلكي ‪.Wifi‬‬‫ ي���أت��ي ب��ذاك��رة داخ��ل��ي��ة م��ا ب�ين ‪16GB, 32GB,‬‬‫‪.64GB‬‬
‫ وتعمل بواجهة �شا�شة للوحة املفاتيح فال خماوف‬‫من الغبار والأو�ساخ والرمل‪� ،‬أو احل�صول على املياه‪.‬‬
‫‪ -‬يبلغ ثمنه حوايل ‪ 20‬دوالر‬

‫العامل العربي‪.‬‬
‫• حافظت الإمارات على‬
‫�صدارتها ك�أف�ضل دولة عربية‬
‫يف مكافحة قر�صنة الربجميات‬

‫خالل عام ‪ ،2009‬حيث‬
‫مل تتجاوز ن�سبة قر�صنة‬
‫الربجميات ‪.%34‬‬
‫• �أعلنت امل�ؤ�س�سة‬

‫برنامج املجاين لإدارة الربيد االلكرتوين يف مكان واحد‬
‫طرحت �شركة ‪ Leena Rao‬الهولندية‬
‫الربنامج املجاين" ‪ "Inbox2‬الذي‬
‫يعمل ح��ال��ي�� ًا م��ع ن��ظ��ام ‪Windows‬‬
‫ف���ق���ط‪ ...‬وي��ق��وم ال�برن��ام��ج اجلديد‬
‫بتجميع ك��ل ال��ر���س��ائ��ل وامل�ستندات‬
‫واملرفقات والروابط وجهات االت�صال‬
‫للر�سائل الربيدية احلالية وح�سابات‬
‫ال�شبكات االجتماعية وجلبها �إىل مكان‬
‫واحد‪،‬وال يقوم التطبيق فقط با�سترياد‬
‫ال��ر���س��ائ��ل ال����واردة ل�لاط�لاع عليها‪،‬‬
‫بل يتيح �أي�ض ًا �إمكانية ال��رد والبحث‬

‫و�إدارة جميع االت�صاالت‬
‫ال�����واردة دون احل��اج��ة �إىل‬
‫ت�سجيل الدخول يف ح�سابات‬
‫متعددة‪.‬‬
‫وي���دع���م ال�ب�رن���ام���ج قائمة‬
‫م���ن اخل���دم���ات الرئي�سية‬
‫م���ث���ل ‪ Gmail‬و‪Yahoo‬‬
‫و‪Outlook‬‬
‫و‪Hotmai‬‬
‫و‪Microsoft Exchange‬‬
‫مزيد من املعلومات من خالل الرابط‬
‫و‪� AOL‬إ����ض���اف���ة �إىل �أي‬
‫ح�ساب �أخر وال�شبكات االجتماعية‪ ...‬التايل ‪www.inbox2.com :‬‬

‫�أداة جديدة للبحث الإح�صائي‬
‫واملخططات البيانية من ‪Google‬‬
‫�أطلقت ‪ Google‬على الأداة اجلديدة ا�سم م�ستك�شف املعلومات‬
‫العامة ‪ Public Data Explorer‬وتعتمد يف علمها على تقنية‬
‫�إن�شاء الر�سوميات والدعم مرئي لنتائج البحث التي يقدمها‬
‫حمرك ‪.Google‬‬
‫تقدم هذه الأداة معلومات هامة عن جميع دول العامل ت�شمل‬
‫قطاعات ال�صناعة والتقنية والبيئة ومعلومات عن البيئة وعن‬
‫تعداد ال�سكان‪ .‬وال تقت�صر الأداة على عر�ض املعلومات بل تتيح‬
‫مقارنة معلومات دولة ما ب�أخرى �أو بعدة دول‪.‬‬
‫وي���ذك���ر �أن ‪Google‬‬
‫جم��م��وع��ت��ه��ا اخل��ا���ص��ة‬
‫من الأدوات املخ�ص�صة‬
‫ل�����ص��ن��اع��ة املخططات‬
‫البيانية على املتواجدة‬
‫على العنوان التايل ‪:‬‬
‫‪http://code.‬‬
‫‪google.com‬‬

‫العربية للعلوم‬
‫والتكنولوجيا بدء‬
‫الت�سجيل مب�سابقة‬
‫املالحة بوا�سطة الأقمار‬
‫اال�صطناعية الأوروبية‬

‫حممول ذكي لدعم‬
‫ال�شبكات االجتماعية‬
‫حممول ‪ Vodafone 845 Android‬الذكي وال�صغري‬
‫واملخ�ص�ص لدعم ال�شبكات االجتماعية من املقرر الك�شف‬
‫عنه يف مايو القادم وميتاز الهاتف باالتي ‪:‬‬
‫ �شا�شة ‪QVGA‬وقيا�س ‪� 2.8‬أن�ش‪.‬‬‫ يدعم البلوتوث و‪.3G, Wi-Fi, GPS‬‬‫ كامريا ‪ 3.2‬ميغابك�سل‪.‬‬‫‪ -‬ويبلغ ثمنه ‪ 150‬يورو‪.‬‬

‫مطلع مايو وحتى نهاية يوليو‬
‫قيمة جوائزها مليون يورو‪.‬‬
‫• �أعلنت مايكرو�سوفت موعد‬
‫انطالق باقة �أوفي�س ‪2010‬‬

‫لتحرير ومعاجلة‬
‫الن�صو�ص والبيانات‬
‫يف ‪ 12‬مايو املقبل‪.‬‬

‫‪51‬‬

‫نقطة التجارة اليمنية الدولية‬
‫�شبكة �إ�سالمك‬

‫‪www.islam4m.com‬‬

‫م ��دون ��ة �إ� �س�ل�ام �ي��ة ت �� �ش �م��ل �صوتيات‬
‫ومرئيات القر�آن الكرمي والأنا�شيد‪.‬‬

‫عناقيد الأدب‬

‫موقع تابع ل��وزارة ال�صناعة وا� �س �ت �ث �م��اري��ة للجمهورية‬
‫وال� �ت� �ج ��ارة ال �ي �م �ن �ي��ة ح�صد اليمنية‪.‬‬
‫اجل ��ائ ��زة ال�ف���ض�ي��ة لأف�ضل‬
‫امل � ��واق � ��ع االل � �ك �ت�رون � �ي� ��ة يف‬
‫م�سابقة املواقع االلكرتونية‬
‫اليمنية الأوىل ع�ل��ى �شبكة‬
‫االن�ت�رن��ت ل�ل�ع��ام ‪2009‬م‪.‬‬
‫املوقع ميثل واجهة اقت�صادية‬

‫قدرات بال حدود‬

‫‪www.anageed.com‬‬

‫‪www.upower.net‬‬

‫�شبكه الإبداع الفكري والأدبي‪� ،‬شعر‪،‬‬
‫نرث‪ ،‬ق�صة‪ ،‬مقاالت‪ ،‬بحوث ودرا�سات‪.‬‬

‫موقع عربي يجري فح�صاً ل�شخ�صيتك‬
‫وي ��واف� �ي ��ك ب��ال �ن �ت �ي �ج��ة ع �ل��ى الإن�ت�رن ��ت‬
‫مبا�شرة ويهتم بتطوير الذات‪.‬‬

‫�شخ�صيات �صنعت تاريخ ًا‬

‫فنون عربية‬

‫‪www.aljarra7.net/man‬‬

‫موقعاً ل�شخ�صيات �صنعت التاريخ‬
‫احلديث والقدمي‪.‬‬
‫‪52‬‬

‫‪http://yementp.moit.gov.ye‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫الفوائد‬

‫‪/http://alfawaed.net‬‬

‫مقاالت منوعة يف العلم واملعرفة‪.‬‬

‫مو�سوعة ال�ساحات الإلكرتونية‬

‫‪http://fnoonarabia.com‬‬

‫‪www.arabsys.net/vb‬‬

‫م�ل�ت�ق��ى ال �ث �ق��اف��ة ال �ع��رب �ي��ة وملتقى‬
‫الفنانني العرب‪.‬‬

‫م��و� �س��وع��ة ال �� �س��اح��ات الإلكرتونية‬
‫م�ت�خ���ص���ص��ة يف ك ��ل امل � �ج� ��االت التي‬
‫يحتاجها امل�ستخدم‪.‬‬

‫ال�صفاء‬

‫�صحة الأطفال‬

‫‪www.elssafa.com‬‬

‫‪www.updatejo.com‬‬

‫موقع متخ�ص�ص يف ال�صحة النف�سية‬
‫يقدم خدمات جمانية لال�ست�شارات‬
‫النف�سية‪.‬‬

‫يهتم املوقع ب�صحة الطفل و�أمرا�ضه‬
‫ب�شكل خا�ص ومتابعة جديد امل�ؤمترات‬
‫والأبحاث وامل�ستجدات الطبية‪.‬‬

‫املاي�سرتو‬

‫عنان ال�سماء‬

‫تعليم االجنليزية‬
‫للأطفال‬

‫‪www.go4english.com‬‬

‫تعليم الأط�ف��ال العرب مبادئ اللغة‬
‫االجنليزية‪.‬‬

‫حلم الذواقة‬

‫‪www.ellmaestro.jeeran.com‬‬

‫‪www.ananasky.com‬‬

‫‪www.7ulum.com‬‬

‫م��وق��ع ب��ه �أغ ��ان‪� ,‬أف�ل�ام رومان�سية‪,‬‬
‫�شعر وخواطر‪� ,‬صور امل�شاهري‪.‬‬

‫ع��امل مميز وخا�ص للمر�أة والفتاة‬
‫العربية امل�سلمة من مو�ضة و�أزياء‬
‫و�أناقة وم�شكالت زوجية‪.‬‬

‫و�صفات الطبخ واملطبخ والأك�ل�ات‬
‫ال �� �ش��رق �ي��ة وال �غ��رب �ي��ة واحللويات‬
‫وال�شوربات واللحوم واملعجنات‪.‬‬

‫تي يف جول‬

‫الديكور‬

‫الألعاب الأوملبية‬
‫ال�شتوية‬

‫‪www.tvgoals.net‬‬

‫‪www.jordans.com‬‬

‫‪www.nbcolympics.com‬‬

‫�أه��داف ك��رة القدم العاملية‪ ,‬متابعه‬
‫�أول ب ��أول م��ع احل��دث‪ ,‬نقل مبا�شر‬
‫للمباريات‪.‬‬

‫من املواقع الإلكرتونية املميزة على‬
‫�شبكة الإن�ت�رن ��ت ال ��ذي ي �ق��دم عدة‬
‫ن�صائح و�إر�شادات يف جمال الديكور‬
‫وجتميل املنازل‪.‬‬

‫ي�سمح مب�شاهدة تغطيات خمت�صرة‬
‫للألعاب االوملبية وحوارات الالعبني‬
‫ف� ً‬
‫ضال عن �أخبارهم ومقاطع فيديو‬
‫ق�صرية من الألعاب‪.‬‬
‫‪53‬‬

‫اكت�شاف معلومات مثرية‬

‫مع نهاية عام ‪ 2009‬كان العلماء على موعد يف اكت�شاف‬
‫معلومات مثرية عن كوكب جديد �أطلق عليه ‪Super-‬‬
‫‪ Earth‬حيث حقق فيه فلكيني من جامعة ‪Cambridge‬‬
‫�ضمن جمموعة ‪ super-Earth‬التي تدور حول جنم قزم‬
‫�أحمر يبعد عن الأر�ض ‪� 40‬سنة �ضوئية‪.‬‬

‫• كوكب �ضمن عائلة النجم الأحمر القزم ‪GJ1214b‬‬
‫• كوكب ‪ super-Earth‬الأكرث برودة يف جمموعته‬
‫• التقنية العالية وراء االكت�شاف‪ ...‬واكت�شاف املزيد‬
‫• جهود نا�سا يف البحث عن كواكب‬

‫كوكب �ضمن عائلة‬
‫النجم الأحمر القزم ‪GJ1214b‬‬
‫ا�ستخدم يف االكت�شاف �أ�سطول من املناظري الأر�ضية على الرغم من‬
‫�أن كوكب الأر���ض الكربى ‪ Super-Earth‬هو حار جدا ويظهر هذا‬
‫االكت�شاف الو�ضع احلايل القائم على الأر�ض وبا�ستخدام تكنولوجيات‬
‫قادرة على العثور على ما يقرب من الأر�ض بحجم الكواكب يف حرارتها‬
‫وطق�سها وغريها من الظروف اجلغرافية‪.‬هذا االكت�شاف ن�شر يف ‪17‬‬
‫دي�سم رب ‪ 2009‬مبجلة ‪ the journal Nature‬العلمية‪ ،‬كوكب ‪uA s‬‬
‫‪ per-Earth‬يعرف ب�أنه كوكب بني ‪� 10:1‬أ�ضعاف كتلة الأر�ض والكوكب‬
‫املكت�شف حديثا هو �ضمن النجم ‪ GJ1214b‬وهو �ضخم مبقدار‪6.5‬‬
‫من حجم الأر�ض ويعرف بالنجم القزم الأحمر وهو خم�س حجم ال�شم�س‬
‫لديه درجة حرارة �سطحية حوايل ‪ 4,900‬درجة فهرنهايت وقوة اللمعان‬
‫‪54‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫تعادل ثالثة يف الألف كما يف ال�شم�س وعن املدارات عرب جنم ‪GJ1214b‬‬
‫يف املدار الواحدة (للمرة الواحدة ) حوايل ‪� 38‬ساعة يف م�سافة ال تزيد‬
‫عن ‪ 1.3‬مليون ميل‪.‬‬

‫كوكب ‪super-Earth‬‬
‫الأكرث برودة يف جمموعته‬
‫وع��ودة �إىل الكوكب املكت�شف حيث يقدر العلماء درجة ح��رارة الكوكب‬
‫بحوايل ‪ 400‬درجة فهرنهايت ورغم هذه احلرارة ال�شديدة فهو ال يزال‬
‫�أكرث الكواكب املعروفة برودة نظرا لأنه يدور حول جنم خافت جدا‪ .‬ومن‬
‫خالل دوران كوكب ‪ super-Earth‬حول ‪ GJ1214b‬ا�ستطاع العلماء‬
‫ح�ساب ن�صف القطر بحوايل ‪ 2.7‬مرات من ن�صف قطر الأر�ض وهذا‬
‫ي�ضع النجم ‪ GJ1214b‬واحد من اثنني يف عوامل النجوم ال�سيارة (‬

‫والنجم الأخ��ر امل�شابه له هو ‪ ،)CoRoT-7-b‬الكثافة الناجتة من الرقمي �إىل م�ستوي اجلودة التي ت�ساعد على التقاط النجوم العابرة ومن‬
‫الكوكب توحي ب�أنة يت�ألف من نحو ثالثة �أرباع مكوناته مياه وغريها والربع املالحظات �أن ال�صورة امللتقطة للكوكب تكون باهته �أو ازدواج لل�صورة‪.‬‬
‫الرابع �صخور برغم �أن الكوكب يغطيه جو غازي كثيف‪.‬‬
‫وعلى الرغم من درجات احلرارة ال�ساخنة وهذا على ما يبدو �أن حتت‬
‫جهود نا�سا يف البحث عن كواكب‬
‫الكوكب م��اء ‪ waterworld‬ي��ق��ول ‪ Zachory Berta‬وه��و طالب بعثة ‪ Kepler‬التابعة لوكالة نا�سا تهدف للبحث عن كواكب يف حجم‬
‫درا�سات عليا يف مركز هارفارد �سميثونيان للفيزياء الفلكية (‪ )CfA‬الأر�ض تدور حول ال�شم�س �أو كواكب تدور حول جنوم قريبة من املجموعة‬
‫الذي كان �أول من ملح عن هذا الكوكب من بني مراجعني للبيانات القادمة وك��ل ذل��ك ج��زء م��ن ن��ظ��ام ي�سري على ‪� 10‬أل���ف ن��ظ��ام ل��ط��رق البحث‬
‫من التل�سكوبات «�أن الكوكب �أ�صغر بكثري و�أكرث برودة‪ ،‬و�أكرث من �أي �شيء واالكت�شاف‪ ،‬يف املقابل على كوكب ‪ super-Earth‬التي متر �صغرية على‬
‫�آخر ‪ Earthlike‬باملقايي�س املعروفة يف كوكبنا»‪.‬‬
‫جنم قزم �أحمر تكون على انخفا�ضا �أكرب ن�سبيا يف ال�سطوع واللمعان يف‬
‫وي�ضيف ‪ Berta‬بقولة �أن بع�ض من مياه الكوكب يجب �أن يكون يف �شكل ال�سماء ولكن يعطي �إ�شارة �أقوى للك�شف عنة يف الأر�ض وي�ستخدم علماء‬
‫مواد غريبة مثل مادة الثلج ال�سابع (‪ )Ice VII‬على �شكل بلورات من الفلك �أدوات مثل ‪( HARPS‬عايل الدقة ذو �سرعة يف التقاط الكوكب)‬
‫املاء املوجود يف قدر �أكرب من ال�ضغط بحوايل ‪ 20,000‬مره من منطقة وي�ستخدم طيف ترددي مو�ضوع يف املر�صد الأوروبي اجلنوبي‪.‬‬
‫مابني الأر�ض والغالف اجلوي على م�ستوى �سطح البحر ولنا �أن نتخيل ن�صف قطر الكوكب يقا�س من ‪ GJ1214b‬ا�ستنادا للنماذج النظرية مت‬
‫حجم ال�ضغط الذي ميكن �أن يكون عليه الكوكب حتت غليان �شديد يف حتديد ن�صف قطرها وهذا جمال للتنب�ؤ‪ ،‬حتى مع فر�ضية �أن الكوكب‬
‫غالفه اجلوي‪.‬‬
‫يحتوي على مياه نقية وق��د يكون الكوكب �صلب يحجب �ضوء النجم‬
‫القزم‪.‬وفريق من العلماء يطرح فر�ضية �أن للكوكب جو من غازات‬
‫التقنية العالية وراء االكت�شاف‪...‬‬
‫بدائية تقريبا ت�صل �إىل درج��ة الغليان خ��ارج الغالف اجل��وي ويعتقد‬
‫واكت�شاف املزيد‬
‫العلماء كذلك �أن كوكب الأر���ض كان �شبيه بهذا الكوكب منذ مليارات‬
‫تو�صل علماء الفلك �إىل اكت�شاف هذا الكوكب با�ستخدام ‪ MEarth‬ال�سنني اخلطوة التالية بالن�سبة لعلماء الفلك هو حماولة ك�شف وحتديد‬
‫وهو �ضمن م�شروع ‪ mirth‬التي حتتوي على تل�سكوبات بقطر ‪ 16‬بو�صة خ�صائ�ص الكوكب مبا�شرة يف الغالف اجلوي والتي من املمكن لوكالة �أن‬
‫وت�ستخدم النظام الب�صري ‪ RC Optical Systems‬التي تر�صد قائمة تك�شفها عرب تل�سكوب هابل الف�ضائي ويبعد النجم ‪ GJ1214b‬عن الأر�ض‬
‫حمددة م�سبقا من ‪ 2,000‬من النجوم ومنها جنم القزم الأحمر(‪ red‬بحوايل ‪� 40‬سنة �ضوئية‪ ،‬هذا الكوكب قريب جدا من الأر�ض وينبغي �أن‬
‫‪ )dwarf‬هذه التل�سكوبات على درجة عالية من الدقة وت�ستخدم برجميات هابل قادر على ك�شف الغالف اجلوي وحتديد ما هي مكوناتة الغازية‬
‫‪ Bisque Paramount‬و‪ funnels light‬على كامريا ‪ Apogee Alta‬واملادية وال�سائلة‪.‬خا�صة مع تعاون وكالة نا�سا مع مركز ‪Center for‬‬
‫‪� U42‬إىل جانب حت�سني درجة وقوة تباين ال�صورة من خالل توفر رقاقة ‪ )Astrophysics (CfA‬ويطرح علماء الفلك يف املركز دعوة لعلماء‬
‫الكرتونية تعرف برقاقة (‪ )CCD‬ذات احل�سا�سية العالية وبوا�سطة الفلك يف جميع دول العامل للتوا�صل العلمي معهم عرب الربيد االلكرتوين‬
‫هذه الرقاقة التي تتوفر على �أغلب الكامريات الرقمية ميكن نزعها للربف�سور (‪)David A. Aguilar‬‬
‫من تلك الكامريات ونقلها �إىل التل�سكوب الرقمي ال�صغري (تل�سكوبات ‪daguilar@cfa.harvard.edu‬‬
‫الهواة ) فتح�سن من �أداء ال�صورة لر�ؤية جنم ‪ GJ1214b‬يقول ‪� David‬أو ال�سيدة ‪Christine Pulliam‬‬
‫‪ Charbonneau‬من مركز ‪ CfA‬وهو مدير م�شروع ‪ MEarth‬البحث بالربيد الإلكرتوين ‪cpulliam@cfa.harvard.edu‬‬
‫عن كواكب جنم القزم ممكنة �أذا غريت ن�سبة ال�سطوع يف التل�سكوب‬
‫‪55‬‬

‫اجلزء الثاين من لعبة‬

‫‪Super Mario Galaxy 2‬‬
‫�أع � � � �ل � � � �ن� � � ��ت � � �ش� ��رك� ��ة‬
‫‪� Nintendo‬أن موعد‬
‫�إ��ص��دار اجل��زء الثاين‬
‫م � ��ن ل� �ع� �ب ��ة ‪Super‬‬
‫‪Galaxy‬‬

‫‪.Mario‬‬

‫وذل� � � � ��ك يف ال� �ث ��ال ��ث‬

‫والع�شرين م��ن مايو‬
‫املقبل‪ُ .‬ي��ذك��ر �أن هذا‬
‫اجلزء قد مت الإعالن‬
‫ع �ن��ه يف م �ع��ر���ض ‪E3‬‬
‫ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي‪ ،‬وهذه‬
‫ه � ��ي امل � � � ��رة الأوىل‬

‫ال � �ت� ��ي ي� ��� �ص ��در فيها‬
‫ج��زء �أ�سا�سي ث��ان من‬
‫� �س �ل �� �س �ل��ة م ��اري ��و ‪3D‬‬
‫ع�ل��ى ج �ه��از كون�سول‬
‫واحد‪.‬‬

‫اجلزء اجلديد للعبة‬

‫‪Foto Showdown‬‬

‫‪MotoGP‬‬
‫‪PS3 09/10‬‬

‫‪56‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫‪mSupreme Co‬‬
‫‪mander 2‬‬

‫‪Pro Evolution‬‬
‫‪Soccer 2010‬‬

‫‪Dawn‬‬
‫‪of Heroes‬‬

‫‪Tom Clancy's‬‬
‫‪Splinter Cell:‬‬
‫‪Conviction PC‬‬

‫‪Super Street‬‬
‫‪Fighter IV‬‬

‫ك�شفت �شركة (‪ )Capcom‬عن اجلزء‬
‫اجل��دي��د م��ن لعبتها امل�سماة ‪Super‬‬
‫‪ Street Fighter IV‬على الأجهزة‬
‫‪ .Xbox 360 - Ps3‬وه��ي لعبة قتال‬
‫متميزة و�سوف يحتوي اجلزء اجلديد‬
‫على ‪� 25‬شخ�صية من لعبة " ‪Street‬‬
‫‪" Fighter IV‬مبا فيهم (‪Ryu- Ken‬‬
‫‪- Crimson Viper- Abel- El‬‬
‫‪ )Fuerte- Rufus‬بالإ�ضافة �إىل ثمان‬
‫�شخ�صيات جديدة‪.‬‬

‫�صور جديدة للعبة �صيد الوحو�ش (‪)Monster Hunter3‬‬

‫ن�شرت �شركة ‪ )Hunter3 Capcom‬وه��ي لعبة‬
‫� � � � � � �ص� � � � � ��وراً ج � � ��دي � � ��دة �أك �� �ش��ن رائ �ع��ة وينتظر‬
‫للعبة �صيد الوحو�ش �صدورها يف �أبريل من‬
‫( ‪ M o n s t e r‬ه ��ذا ال �ع��ام ع �ل��ى جهاز‬
‫‪� , Wii‬أ� �س �ل��وب اللعب‬
‫ي �ت �م �ث��ل ح ��ول‬

‫حم ��اول� �ت ��ك ال ��دائ� �م ��ة‬
‫تطوير نف�سك ك�صائد‬
‫وح��و���ش يف ق��ري��ة حتت‬
‫تهديد دائم من وحو�ش‬
‫��ض�خ�م��ة ال �ع��دي��د منها‬
‫ي�شبه لدينا�صورات‪.‬‬

‫‪ ...Pure Futbol‬لعبة كرة قدم جديدة‬

‫‪www.flyordie.com/games‬‬‫‪ar.html‬‬

‫ق� � � � � ��دم� � � � � ��ت‬
‫�شركة ‪ Ubisoft‬لعبة كرة‬
‫جديدة ‪ Pure Futbol‬ت�سمح لك باللعب‬
‫بخم�سة العبني مع كامريا ت�صوير فوق‬
‫الكتف ‪ ,‬ومع حوايل ‪ 230‬العباً م�شهوراً‬
‫و‪ 17‬منتخباً دولياً و‪ 17‬العب �أ�سطوري‬

‫‪ ,‬و�إذا مل يعجبك ال�ع��دد الكبري‬
‫من الالعبني ت�ستطيع �أن تكوّن‬
‫العبك املف�ضل‪ .‬وهذا وي�سمح طور تعدد‬
‫الالعبني باللعب ب�أربعة العبني يف فريق‬
‫واحد‪� ,‬أو العب �ضد العب على ال�شبكة‪.‬‬
‫هذا و�ست�صدر اللعبة يف �شهر مايو هذه‬
‫ال�سنة على ‪.PS3, Xbox36 ,PC‬‬

‫‪www.download-online‬‬‫‪games.com‬‬

‫موعد �إطالق جهاز ‪Nintendo DSi XL‬‬
‫�أعلنت �شركة ‪ Nintendo‬عن تفا�صيل �أن و�ضوح ال�صور مل يتغري‪.‬‬
‫جهازها املحمول اجلديد ‪( DSi XL‬الذي‬
‫يعترب جهازاً مطوراً عن جهازها احلايل‬
‫‪ .)DS‬ال�سعر �سيكون بحدود ‪190‬دوالراً‬
‫و�سيتم طرحه يف ‪ 28‬مار�س‪ .‬وت�شري‬
‫تقارير التجارب التي �أجرتها جملة‬
‫‪ Engadget‬ب�أنه وعلى الرغم من تكبري‬
‫ال�شا�شة من ‪� 3.25‬أن�ش حتى ‪� 4.2‬إن�ش‪� ،‬إال‬

‫‪www.onlinegames.net‬‬

‫‪57‬‬

‫من املذهل �أن حتى الأطفال ال�صغار ب�إمكانهم‬
‫معرفة كيفية ت�سجيل الدخول �إىل كمبيوتر‬
‫العائلة وا���س��ت��خ��دام الإن�ترن��ت وال��ب��ح��ث عن‬
‫الألعاب املمتعة دون م�ساعدة �أحد من الكبار‪.‬‬

‫ا�ستخدام «عنا�صر حتكم الوالدين» لتعقب‬
‫وقت ا�ستخدام �أطفالك للكمبيوتر‬
‫م‪ / .‬علوي العطا�س‬

‫قد تكون فخور ًا مبهارات الكمبيوتر لدى �أطفالك‪ ،‬ولكنك تريد تقنني بع�ضها‪� .‬أهم ما مييز «عنا�صر حتكم الوالدين» هو املرونة‪ .‬فلنفر�ض �أنك ترغب يف‬
‫ال�سماح للأطفال با�ستخدام الكمبيوتر الحق ًا يف وقت ال يكون عليهم الذهاب‬
‫غري �أن فر�ض القوانني غالب ًا ما يكون �أمر ًا �شاقاً‪.‬‬
‫�إىل املدر�سة يف �صباح اليوم التايل‪ .‬ونظر ًا لأنك حتظر �ساعات حمددة لكل‬
‫ ‬
‫يوم من �أيام الأ�سبوع‪ ،‬ف�إن ب�إمكانك �ضبط اجلدول كما ت�شاء‪.‬‬
‫انتهاء املهلة‬
‫با�ستخدام «عنا�صر حتكم الوالدين» يف ‪ ،Windows 7‬ف�إنه مل يعد‬
‫كذلك‪ .‬ميكنك حتديد الألعاب التي يُ�سمح لأطفالك مبمار�ستها والربامج‬
‫ماذا عن الويب؟‬
‫التي ميكنهم ا�ستخدامها وكذلك حتديد ا�ستخداماتهم على الكمبيوتر‪.‬‬
‫قم فقط ب�إعداد ح�ساب م�سئول لنف�سك وح�ساب م�ستخدم قيا�سي لكل طفل‪ ،‬ي�شعر معظم الآب��اء بالقلق من مواجهة �أطفالهم لعامل الإن�ترن��ت الوا�سع‬
‫ثم قم بت�شغيل عنا�صر التحكم وحدد خياراتك‪ .‬عندئذٍ لن ميلك الأطفال واملتنوع‪ .‬وه��ذا مفهوم‪ .‬فلقد �أت��اح��ت ميزة «عنا�صر حتكم ال��وال��دي��ن» يف‬
‫�سوى اتباع قوانينك عندما يقومون بت�سجيل الدخول بح�ساباتهم اخلا�صة‪ Windows Vista .‬للآباء حظر حمتويات ويب التي ميكن �أن ي�شاهدها‬
‫الأط��ف��ال واحل�صول على تقارير بالأن�شطة التي يقوم بها �أطفالهم على‬
‫الإنرتنت‪.‬‬
‫لكن لتحقيق ذلك كان البد للآباء من �إدارة ت�صفية ويب وتقارير الأن�شطة‬
‫لكل كمبيوتر يرغبون يف مراقبته على حدة‪ .‬لكن الأمر �أ�صبح خمتلف ًا الآن‪.‬‬
‫ف��الآن يف ‪ ،Windows 7‬ميكن ل�ل�آب��اء ا�ستخدام برنامج م�ستند �إىل‬
‫ويب مثل برنامج «�أم��ان العائلة يف ‪ »Windows Live‬لعر�ض التقارير‬
‫وتغيري الإع���دادات على كافة �أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ت�شغيل‬
‫‪ Windows 7‬والتي ميكن مراقبتها من �أي كمبيوتر عند االت�صال‬
‫بالإنرتنت‪.‬‬
‫تتوفر ميزة «�أم���ان العائلة» على العديد من �أج��ه��زة الكمبيوتر‪ ،‬و�إذا مل‬
‫تكن مثبتة على الكمبيوتر اخلا�ص بك‪ ،‬فيمكنك تنزيلها جمان ًا من موقع‬
‫‪ Windows Live‬على ويب‪.‬‬

‫‪58‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫قبل �أن ميكنك الو�صول للملفات �أو الطابعات من كمبيوتر لكي ت�ضيف موقع جمموعة امل�شاركة املنزلية للمكتبة‬

‫�آخ��ر‪ ،‬يجب �أن تقوم ب�إ�ضافة ذلك الكمبيوتر ملجموعة‬
‫امل�شاركة املنزلية اخلا�صة ب��ك‪� .‬سيتم عر�ض �أجهزة‬
‫الكمبيوتر املنتمية للمجموعة يف م�ستعر� ض ‪nWi‬‬
‫‪ .dows‬ملزيد من املعلومات حول �إ�ضافة �أجهزة كمبيوتر‬
‫�إىل جمموعة امل�شاركة املنزلية‪.،‬‬

‫للو�صول للملفات �أو املجلدات من �أجهزة كمبيوتر املجموعة الأخرى‬
‫انقر فوق الزر ابد�أ ‪ ،‬ثم انقر فوق ا�سم امل�ستخدم اخلا�ص بك‪.‬‬
‫يف جزء التنقل (اجل��زء الأي�سر)‪� ،‬ضمن جمموعة امل�شاركة املنزلية‪ ،‬انقر‬
‫فوق ا�سم ح�ساب امل�ستخدم اخلا�ص بال�شخ�ص الذي ترغب يف الو�صول �إىل‬
‫ملفاته‪.‬‬
‫انقر نقر ًا مزدوج ًا فوق املكتبة التي تريد الو�صول �إليها يف قائمة امللفات‪ ،‬ثم‬
‫انقر نقر ًا مزدوج ًا فوق امللف �أو املجلد الذي تريده‪.‬‬
‫مالحظات‬
‫لن تظهر �أجهزة الكمبيوتر املتوقفة عن الت�شغيل‪� ،‬أو التي يف حالة الإ�سبات �أو‬
‫�سكون يف جزء التنقل‪.‬‬
‫�إذا كنت قد �أحت��ت ملفات املجموعة �أو جملداتها دون ات�صال‪ ،‬ثم قمت‬
‫ب�إلغاء ات�صالك بال�شبكة‪ ،‬فلن تكون امللفات �أو املجلدات معرو�ضة يف نافذة‬
‫<املكتبات> اخلا�صة بك‪ .‬للبحث عنها‪ ،‬قم بفتح جملد <ال�شبكة>‪.‬‬
‫ ‬

‫نافذة <املكتبات>‬

‫للو�صول ال�سريع‪ ،‬ميكنك ت�ضمني جملد من مكتبة ع�ضو �آخ��ر من �أع�ضاء‬
‫املجموعة ملكتبتك عن طريق �إتباع اخلطوات التالية‪:‬‬
‫انقر فوق الزر ابد�أ ‪ ،‬ثم فوق ا�سم امل�ستخدم‪.‬‬
‫انقر نقر ًا مزدوج ًا فوق الكمبيوتر الذي تريد الو�صول �إليه‪ ،‬من جزء التنقل‬
‫(اجلزء الأي�سر)‪� ،‬أ�سفل جمموعة امل�شاركة املنزلية‪.‬‬
‫انتقل للمجلد الذي تريد �إ�ضافته‪ ،‬ثم انقر نقر ًا مزدوج ًا فوقه‪ ،‬ثم انقر فوق‬
‫ت�ضمني يف املكتبة‪ ،‬ثم اخرت املكتبة املحددة‪.‬‬
‫لالت�صال التلقائي بطابعة منتمية ملجموعة امل�شاركة املنزلية‬
‫انقر فوق الر�سالة عرث ‪ Windows‬على طابعة جمموعة م�شاركة منزلية‬
‫التي يتم عر�ضها‪.‬‬
‫لالت�صال اليدوي بطابعة منتمية ملجموعة امل�شاركة املنزلية‬
‫يف الكمبيوتر املت�صل بالطابعة‪ ،‬انقر فوق الزر ابد�أ ثم فوق لوحة التحكم‪،‬‬
‫ثم اكتب جمموعة امل�شاركة املنزلية يف مربع البحث‪ ،‬ثم انقر فوق جمموعة‬
‫امل�شاركة املنزلية‪.‬‬
‫ت�أكد من �أن مربع االختيار الطابعات حمدد‪.‬‬
‫انتقل �إىل الكمبيوتر التي ترغب يف الطباعة منه‪.‬‬
‫افتح <جمموعة امل�شاركة املنزلية> عن طريق النقر فوق الزر ابد�أ وفوق‬
‫لوحة التحكم وكتابة جمموعة امل�شاركة املنزلية يف مربع البحث ثم النقر فوق‬
‫جمموعة امل�شاركة املنزلية‪.‬‬
‫انقر فوق تثبيت طابعة‪ .‬‬
‫�إذا مل يكن لديك برنامج ت�شغيل للطابعة مثبت على كمبيوتر‪ ،‬انقر فوق تثبيت‬
‫برنامج الت�شغيل من مربع احلوار املعرو�ض‪.‬‬
‫مالحظة‬
‫بعد �أن يتم تثبيت الطابعة‪ ،‬ميكنك الو�صول �إليها من خالل مربع احلوار‬
‫<الطابعة> يف �أي برنامج‪ ،‬بال�ضبط ك�أي طابعة مت�صلة مبا�شر ًة بالكمبيوتر‬
‫اخلا�ص بك‪ .‬يجب �أن يكون الكمبيوتر املت�صل بالطابعة قيد الت�شغيل حتى‬
‫ميكنك ا�ستخدام الطابعة‪.‬‬
‫‪59‬‬

‫يف هذا العدد جئنا لكم ببع�ض من التلميحات الهامة التي ت�أتي لتتكلم عن كيفية ا�ستخدام بع�ض‬
‫الربامج والأدوات اخلا�صة بال�صيانة يف الور�شات والبيوت واال�ستخدامات اخلا�صة يف جمال‬
‫التكنولوجيا والتقنية‪.‬‬
‫امل�شكلة ميكنك ا���س��ت��خ��دام �شريط ي��رب��ط على‬
‫ال��ر���س��غ وال��ط��رف الآخ���ر ي��رب��ط على �أي معدن‬
‫جماور لك وهذه الكهرباء اال�ستاتيكية غالب ًا ما‬
‫توجد ملن يعملون على �أر�ضية رطبة وغري مغطاة‬
‫بال�سجاد �أو مواد عازلة للأر�ض مع وجود كهرباء‬
‫يف الإلكرتونيات التي حتيط بنا ومنها الكمبيوتر‬
‫وامللحقات الأخرى به‪.‬‬

‫�إبعاد النتوءات الزائدة يف الهيكل املعدين‬
‫للكي�س‬
‫�إن التعديالت الب�سيطة على الهيكل املعدين للكي�س‬
‫اخلا�ص بجهاز الكمبيوتر ترتك بع�ض النتوءات‬
‫عليه لذا يجب احلذر منها والتخل�ص منها‪.‬‬
‫ويجب �أن ال ت�ستخدم املثقاب يف الهيكل املعدين‬
‫للكي�س‪ .‬لتثبيت اللوحة الأم بطريقة ع�شوائية ويف‬
‫حالة احلاجة ال�شديدة لذلك يجب �أن ال ترتك‬
‫الرقاقات املعدنية املتطايرة من املثقاب (الدريل) كرتونة حاوية البي�ض‬
‫�أن تتناثر فوق اللوحة الأم لأنهها قد ت�سبب يف عمل‬
‫التما�س بني القطع فيها وال ميكن �إزالتها ب�سهولة‬
‫لأنها ال ترى ل�صغر حجمها وتعترب م��واد مو�صلة‬
‫ت�سبب تلف يف اللوحة الأم و�إذا قمت بعمل �أي‬
‫ثقوب �إ�ضافية يف الهيكل املعدين يجب ا�ستخدام‬
‫�أداة لنزع النتوءات املتبقية واحل��ادة والتخل�ص‬
‫منها با�ستخدام �أداة ق َْ�ضم معدنية مثل املو�ضحة‬
‫يف ال�صورة التالية‪:‬‬

‫ميكن ا�ستخدام الكرتونة احلاوية للبي�ض يف عمل‬
‫�صينية لرتتيب �أنواع امل�سامري والرباغي ال�صغرية‬
‫التي ت�ستخدمها يف البيت �أو الور�شة اخلا�صة‬
‫بك لتنظيم وفرزها على ح�سب حجمها ونوعها‬
‫وتعطيك �شك ًال ممتاز ًا الحتواء امل�سامري اخلا�صة‬
‫بك‪.‬‬
‫رمبا حتتاج �إىل �شريط ر�سغ ا�ستاتيكي!‬

‫ال ت�شد م�سامري التثبيت بقوة‬

‫�أحيان ًا ما نواجه عدد من ال�ضربات الكهربائية‬
‫امل��ف��اج��ئ��ة ع��ن��د ال��ع��م��ل يف ور���ش��ة الكمبيوتر �أو لي�س هناك حاجة ل�شد الرباغي �أو امل�سامري التي‬
‫�أحيان ًا عند مل�س الكي�س اخلا�ص بالكمبيوتر مما تثبت اللوحة الأم �أو �أي قطعة عند ربطها لأن‬
‫يعر�ضنا للخطر والإ�صابة بالكهرباء وحلل هذه ذلك �سبب يف تلف الفتحات اخلا�صة بامل�سامري �أو‬
‫‪60‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫يو�سعها وي�سبب تلفها عند ال�شد بقوة عليها يومكن‬
‫�إدراك ذلك ب�أن ت�ستخدم ثالث �أ�سابع فقط لل�شد‬
‫وتالحظ و�صول طرف امل�سمار �إىل م�ستوى ال�سطح‬
‫املعدين �أو تالحظ �أن هناك مقاومة ب�سيطة عند‬
‫ذلك نتوقف عن ال�شد وتكون قد حققت الغر�ض‬
‫من ذلك و�أ�صبحت ثابتة‪.‬‬
‫لي�ست كل امل�سامري قابلة لال�ستعمال‬

‫عنددما ت�شرتي كي�س خا�ص بالكمبيوتر ي�أتي معها‬
‫جمموعة من امل�سامري املختلفة الأ�شكال والأحجام‬
‫ونالحظ �أن بع�ضها بر�أ�س ح��اد وبع�ضها بر�أ�س‬
‫م�ستوي وبع�ضها مربعة وع��ادة الهدف من ذلك‬
‫�أن لكل م�سمار عملها اخلا�ص واملكان املخ�ص�ص‬
‫له ل��ذا ال يجب اال�ستخدام للم�سامري بع�شوائية‬
‫والرتوي عند ا�ستخدامها لأن ذلك ي�سبب يف تلف‬
‫الفتحات التي تو�ضع فيها امل�سامري �إذا ا�ستخدمت‬
‫م�سمار غ�ير منا�سب �أو غ�ير �صحيح مث ًال ت�أتي‬
‫م�سامري خا�صة بتثبيت القر�ص ال�صلب وم�سامري‬
‫خا�صة بتثبيت م�شغل الأقرا�ص املدجمة وم�سامري‬
‫لتثبيت اللوحة الأم وهكذا‪..‬‬

‫كثري ًا ما ي�س�أل البع�ض ما هو الفرق بني �إ�صدارات الويندوز‪ 7‬وملاذا كل �إ�صدار منها له ا�سم‬
‫غري الأول لذا �سنو�ضح يف هذه ال�صفحة الفرق بينها يف اجلدول التايل‪:‬‬

‫التفا�صيل‬
‫‪Ultimate‬‬

‫‪Professional‬‬

‫‪Home Premium‬‬

‫‪Home Basic‬‬
‫�إجراء املهام اليومية ب�سهولة با�ستخدام‬
‫التنقل با�ستخدام �سطح املكتب املح�سّ ن‪.‬‬
‫بدء ت�شغيل الربامج مبزيد من ال�سرعة‬
‫وال�����س��ه��ول��ة‪ ،‬وال��ب��ح��ث ب�شكلٍ �أ���س��رع عن‬
‫امل�ستندات التي ت�ستخدمها غالباً‪.‬‬
‫�إ���ض��ف��اء امل��زي��د م��ن ال�سهولة وال�سرعة‬
‫والأم���ان على ا�ستخدام وي��ب عن طريق‬
‫ا�ستخدام ‪.Internet Explorer 8‬‬
‫م�شاهدة العديد من العرو�ض التلفزيونية‬
‫املف�ضلة جمان ًا يف الوقت وامل��ك��ان الذي‬
‫ت�شاء با�ستخدام العرو�ض التلفزيونية على‬
‫�إنرتنت‪.‬‬
‫�إن�����ش��اء �شبكة منزلية ب�سهولة وتو�صيل‬
‫�أج��ه��زة الكمبيوتر بالطابعة با�ستخدام‬
‫جمموعة امل�شاركة املنزلية‪.‬‬
‫ت�����ش��غ��ي��ل ال��ع��دي��د م���ن ب���رام��� ج ‪nWi‬‬
‫‪ dows XPP‬الإن���ت���اج���ي���ة يف ‪Wi n‬‬
‫‪.dows XP Mode‬‬
‫االت�����ص��ال ب�شبكات ال�شركة مب��زي��د من‬
‫ال�سهولة والأمان با�ستخدام االن�ضمام �إىل‬
‫املجال‪.‬‬
‫ب���الإ����ض���اف���ة �إىل ال��ن�����س��خ االحتياطي‬
‫واال�ستعادة للنظام بالكامل املتوفرة يف‬
‫كافة الإ���ص��دارات‪ ،‬ميكنك �أي�ض ًا �إجراء‬
‫الن�سخ االحتياطي �إىل �شبكة منزلية �أو‬
‫�شبكة العمل‪.‬‬
‫امل�ساعدة يف حماية البيانات املوجودة‬
‫على الكمبيوتر و�أجهزة التخزين املحمولة‬
‫م��ن ال��ف��ق��دان �أو ال�����س��رق��ة با�ستخدام‬
‫‪.BitLocker‬‬
‫العمل باللغة التي ترغب فيها واالختيار‬
‫من بني ‪ 35‬لغة‪.‬‬

‫‪61‬‬

‫برنــامـج‪3D Max‬‬
‫برنــامـج‪3D Max‬‬

‫‪15‬‬

‫امر ‪Editable poly‬‬
‫لعمل عدة �أوجه يل ج�سم مث ً‬
‫ال ن�ستخدم ج�سم ‪BOX‬‬
‫اوال نذهب اىل قائمة ‪ create‬نختار ‪BOX‬كما يف �شكل التايل‪.‬‬

‫بعد اختيار امر ‪ convert to Editable poly‬نختار امر من االوامر املوجودة‬
‫امر ‪ polygon‬يعمل هذا االمر على حتديد جميع اوجه اجل�سم ثالثي االبعاد كما‬
‫يف ال�شكل التايل ‪:‬‬

‫بعد اختيار اجل�سم املراد نعدل يف القيم اخلا�صة به كما يف ال�شكل التايل‬
‫االن نختار للج�سم �أك�ساء ‪Material‬التي اخت�صارها ‪M‬‬

‫االن ن�ضغط على اجل�سم بزر املاو�س االمين ونختار ‪Convert to‬‬
‫‪ –convert to Editable poly‬كما يف ال�شكل التايل‪:‬‬

‫من القائمة نختار �أربعة �أوجه للج�سم كما يف ال�شكل ال�سابق ثم ن�ضغط على االمر‬
‫‪ polygon‬ثم نذهب ايل اجل�سم ونختار وجه من الأوجه الأربعة يتم حتديد بالون‬
‫الأحمر ثم ن�سحب ال�شكل املراد من قائمة ‪Material‬اىل الوجه املختار ثم ت�ستمر‬
‫بنف�س الطريقة حتديد الوجه و�سحب ال�شكل املراد ايل كل الأوجه تالحطة ان اجل�سم‬
‫ال يطهر عليه ال�شكل اال بعد عمل ‪F9‬تعمل لها بعد كل وجه حتى تتم عمليه اك�ساء‬
‫للج�سم املراد كما يف �شكل التايل‪:‬‬

‫‪62‬‬

‫العدد ‪ 105‬مار�س ‪2010‬م‬

‫م�صطلحات‬
‫‪ Hierarchy‬الهرم الت�سل�سلي‬

‫ا‬
‫لنتيجة النهائية للعمل‬

‫عالقة الأج�سام الفرعية يف اجل�سم �أو امل�شهد ببع�ضها البع�ض ‪,‬‬
‫فالأج�سام الفرعية قد تكون �آبا ًء ‪�Parents‬أو �أبنا ًء ‪�Children‬أو‬
‫م�ستقلة ‪ .Independent‬فاجل�سم الأب يتحكم بحركة كافة الأج�سام‬
‫املرتبطة به ‪ ,‬رغم �أن حركة الأج�سام الأبناء ال ت�ؤثر بحركة اجل�سم الأب‪.‬‬

‫‪ History‬التاريخ (ال�سرية)‬

‫ت�سجيل للقيم ال�سابقة لأحدى ال�صفات يف م�شهد ‪ d3‬مي ِّكن الفنان من‬
‫الرتاجع فور ًا حلالة �سابقة معينة‪ ،‬ويعترب التاريخ مهم ًا جد ًا يف عملية‬
‫النمذجة‪.‬‬

‫‪ Hull‬الغطاء (ق�شرة)‬

‫�سل�سلة من اخلطوط امل�ستقيمة التي ت�صل بني ر�ؤو�س التحكم‬
‫‪ CVs‬يف �سطح من نوع نرييز‪.‬‬

‫‪ Image Based Lighting‬الإ�ضاءة املبنية على‬
‫ال�صور‬

‫تقنية ت�ستخدم فيها �صورة فوتوغرافية مرجعية كخارطة بيئة للتحكم ب�إنارة‬
‫الأ�سطح يف الأج�سام الثالثية الأبعاد وذلك لإن�شاء م�ؤثرات �إ�ضاءة واقعية‪.‬‬

‫�أمثاله اخرى‬

‫‪ In-Betweening‬احلركة البينية‬

‫وهي توليد الإنتقال الو�سطي (البيني)بني �إطارين �أ�سا�سيي‬
‫( ‪ )Keyframes‬وهو م�صطلح م�أخوذ من التحريك اليدوي التقليدي‬
‫حيث يقوم فنان رئي�سي بر�سم بداية اللقطة ونهايتها ‪ ,‬ثم يقوم‬
‫فنانتقسيمي برسم أربع إطارات ليقسم احلركة‬
‫لأق�سامها الرئي�سية ثم ي�أتي الر�سام‬
‫البيني ليكمل احلركة‪.‬‬

‫‪ Interpolation‬اال�ستيفاء‬

‫وانتم �أكملوا ال�شكل‬

‫�إجراء ريا�ضي يقوم من خالله البرنامج بحساب المواضع‬
‫البينية بين إطارين أساسيين‪.‬‬

‫‪ Inverse Kinematics‬احلركة الت�سل�سلية الرتاجعية‬
‫(العك�سية)‬

‫تخت�صر عاد ًة ‪IK‬وهي �إحدى �أ�ساليب حتريك ال�شخ�صيات ‪ُ ,‬تربط فيها‬
‫العظمة الأخرية يف ال�سل�سلة بهدف(ج�سم ما)وبتحريك اجل�سم الهدف‬
‫تتحرك العظمة �ساحب ًة معها بقية العظام يف ال�سل�سلة ‪ ,‬وهي بعك�س ال‬
‫‪ FK‬حيث تنتقل احلركة من الطرف احلر يف ال�سل�سلة �إىل الطرف الثابت‬
‫‪ ,‬ولذلك �سمي باحلركة الت�سل�سلية العك�سية‪.‬‬

‫اعداد ‪�/‬شروق الهمداين‬
‫‪63‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful