You are on page 1of 7

‫ثورة يف عالم يتغي‬

‫غريزة البقاء‬
‫سبب الثورة‬

‫د‪ .‬رفيق حبيب‬

‫مارس ‪2018‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫غريزة البقاء‬

‫تبق الحضارات وتمر بمراحل متعددة‬‫تبق الشعوب واألمم‪ ،‬ولماذا ى‬ ‫لماذا ى‬


‫وتجدد نفسها؟ بل ولماذا كلما مرت حضارة بمرحلة تأخر أو تراجع عادة‬
‫مرة أخرى إىل النهوض؟‬
‫جمع يدفع‬ ‫فه دافع‬ ‫ر‬
‫ي‬ ‫غريزة البقاء تمثل أساسا مهما يف التاري خ البشي‪ ،‬ي‬
‫الشعوب واألمم للدفاع عن وجودها وبقائها مما يمكنها من مواجهة‬
‫ى‬
‫الت تهددها‪.‬‬
‫األخطار ي‬
‫كما يتحرك اإلنسان من خالل دوافع متعددة تحافظ عىل حياته وبقائه‪،‬‬
‫كذلك تتحرك الشعوب واألمم بدوافع متعددة تحافظ عىل بقائها‬
‫التاريخ‪.‬‬
‫ي‬ ‫واستمرارها‬
‫تتعدد الدوافع المحركة لإلنسان‪ ،‬وكذلك تتعدد الدوافع الجمعية المحركة‬
‫للشعوب واألمم‪ ،‬فهناك دائما الدوافع المادية وكذلك هناك الدوافع‬
‫المعنوية‪.‬‬
‫ال ينفصل اإلنسان عن دوافعه المادية أو دوافعه المعنوية‪ ،‬بل تحركه تلك‬
‫الدوافع جميعا‪ ،‬ولكنه ف مراحل معينة يتأثر بالدوافع المادية ر‬
‫أكث من‬ ‫ي‬
‫المعنوية‪.‬‬
‫غالبا ما يحاول اإلنسان إشباع دوافعه المادية قبل دوافعه المعنوية‪ ،‬ولكنه‬
‫ى‬
‫والت تكمل‬
‫بعد ذلك ينتقل إىل مرحلة البحث عن إشباع دوافعه المعنوية‪ ،‬ي‬
‫إحساسه بالوجود‪.‬‬
‫يختلف األمر بي الفرد والشعوب واألمم‪ ،‬فقد يواجه الشعب أو األمة‬
‫مرحلة يفتقد فيها القدرة عىل إشباع دوافعه المادية والمعنوية معا‪ ،‬وال‬
‫يمكنه إشباع دوافعه المادية أوال‪.‬‬
‫يف كل األحوال‪ ،‬فإن الشعوب واألمم تتحرك بدافع أو غريزة البقاء أي غريزة‬
‫فه مدفوعة لحماية هذا البقاء ماديا ومعنويا‪ ،‬ومواجهة‬
‫الدفاع عن بقائها‪ ،‬ي‬
‫أي أخطار تهددها‪.‬‬

‫‪2‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫غريزة البقاء‬

‫إن اختفت غريزة البقاء لدى أي شعب أو أمة‪ ،‬فإن ذلك قد يؤدي إىل الفناء‪،‬‬
‫والتاريخ والحضاري‪،‬‬
‫ي‬ ‫إن لم يكن بالمعت المادي‪ ،‬فبالمعت المعنوي‬
‫يخ‪.‬‬‫فيغيب الشعب أو األمة عن الحضور التار ي‬
‫يعت أن الشعب أو األمة لم يعد له‬
‫الفناء المعنوي له داللة مهمة‪ ،‬ألنه ي‬
‫حضور يف التاري خ أو مساهمة تاريخية‪ ،‬ولم يعد له حضور وتأثث‪ ،‬وأيضا لم‬
‫يعد له حضارة تمثه‪.‬‬
‫الفناء المعنوي ليس ظاهرة تاريخية معروفة‪ ،‬مثل الفناء المادي‪ ،‬فالكثث‬
‫من الشعوب اختفت نظرا لما واجهته من أخطار مادية يف بدايات التاري خ‪،‬‬
‫فلم يعد لها وجود مادي‪.‬‬
‫وتختق حضارته معنويا فقط‪ ،‬مع جود هذا الشعب ماديا‪،‬‬
‫ي‬ ‫يختق شعب‬
‫ي‬ ‫أن‬
‫تاريخ‪ ،‬فإن ذلك ليس حدثا تاريخيا معروفا‪ ،‬بقدر‬
‫ي‬ ‫رغم ما حققه من إنجاز‬
‫ما هو حالة ى‬
‫افثاضية فقط‪.‬‬
‫البقاء المادي للشعوب واألمم‪ ،‬يصحبه عادة دافع للبقاء المعنوي‪ ،‬مما‬
‫ه واقعيا غريزة معنوية وحضارية‬‫يجعل غريزة البقاء لدى الشعوب واألمم ي‬
‫يف األساس‪.‬‬
‫وبالتاىل‬
‫ي‬ ‫بالنسبة للفرد العادي‪ ،‬فقد يواجه حاجات مادية غث مشبعة‪،‬‬
‫يبحث عن سد تلك الحاجات‪ ،‬قبل أن يبحث عن إشباع حاجاته المعنوية‬
‫مثل تحقيق الذات‪.‬‬
‫وتدن مستويات المعيشة وغثها‬
‫ي‬ ‫بالنسبة للشعوب واألمم‪ ،‬قد تواجه الفقر‬
‫من المشكالت االقتصادية‪ ،‬وتصبح حاجاتها المادية غث مشبعة‪ ،‬وهو ما‬
‫يؤدي إىل عدم االهتمام بالحاجات المعنوية‪.‬‬
‫أن الحاجات المادية والمعنوية تؤثر عىل الشعوب مثل تأثثها عىل األفراد‪،‬‬
‫ولكن تأثثها عىل الشعوب يختلف‪ ،‬إلن إشباع الحاجات المادية قد ال‬
‫يكون ممكنا بدون إشباع الحاجات المعنوية‪.‬‬

‫‪3‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫غريزة البقاء‬

‫عندما يواجه الشعب أو األمة أزمات متعددة‪ ،‬فإن األزمات المادية تؤدي‬
‫إىل تردي مستويات المعيشة‪ ،‬واألزمات المعنوية تؤدي إىل تراجع حضوره‬
‫التاريخ والحضاري‪.‬‬
‫ي‬
‫ى‬
‫يفثض يف الشعوب واألمم أنها تظل غالبا مدفوعة بغريزة البقاء‪ ،‬فتدافع‬
‫حت تتمكن من تحقيق تأمي وجودها‬ ‫عن بقائها المادي والمعنوي معا‪ ،‬ى‬
‫المادي‪ ،‬وتحقيق وجودها المعنوي‪.‬‬
‫الت تجدد الحضارات‪ ،‬وتدفع الشعوب واألمم للخروج من‬ ‫ى‬
‫ه ي‬ ‫غريزة البقاء ي‬
‫حالة التأخر ى‬
‫والثاجع الحضاري إىل حالة النهوض والتقدم مرة أخرى‪ ،‬مما‬
‫التاريخ‪.‬‬
‫ي‬ ‫يجعلها تعود للتأثث‬
‫الجمع للشعوب‬
‫ي‬ ‫الوع‬
‫ي‬ ‫بسبب وجود غريزة البقاء المادي والمعنوي يف‬
‫واألمم‪ ،‬تتشكل الدافعية العامة لإلنسانية للتحرك نحو التقدم والنهوض‬
‫بشكل مستمر‪.‬‬
‫الت تحفظ مسار التاري خ ر‬
‫البشي يف اتجاه‬ ‫ى‬
‫ه ي‬ ‫يمكن القول إن غريزة البقاء ي‬
‫الجماع لكل‬ ‫التقدم والصعود باستمرار وتحميه من حالة ى‬
‫الثاجع أو االنهيار‬
‫ي‬
‫الحضارات‪.‬‬
‫لهذا كانت الثورة تعبثا عن غريزة البقاء‪ ،‬أي كانت الثورات يف تاري خ‬
‫الشعوب بوصفها فعال جماعيا للحفاظ عىل البقاء ومنع الفناء لشعب من‬
‫الشعوب أو أمة من األمم‪.‬‬
‫الكثى مرحلة من مراحل التأسيس لمرحلة نهوض جديدة‬ ‫كانت الثورات ر‬
‫ومرحلة تقدم‪ ،‬ومرحلة تجديد للحضارة‪ ،‬ومرحلة خروج من ى‬
‫الثاجع والتأخر‬
‫الحضاري‪.‬‬
‫دوىل‬
‫الكثى تؤسس لحقب تاريخية جديدة‪ ،‬وتؤسس لنظام ي‬
‫كانت الثورات ر‬
‫جديد‪ ،‬وترسم مالمح عالمية جديدة‪ ،‬حيث تظهر قوى جديدة‪ ،‬ى‬
‫وتثاجع‬
‫قوى أخرى‪.‬‬

‫‪4‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫غريزة البقاء‬

‫الخث‪ ،‬أو هكذا رسم‬


‫ه ثورة جياع من أجل الحصول عىل ر‬ ‫لم تكن الثورات ي‬
‫الكثى‪ ،‬فثورة الجياع لم تكن واقعيا إال اضطرابات‬
‫التاري خ مالمح الثورات ر‬
‫بسبب انتشار الفقر‪.‬‬
‫تعان الفقر والجوع فعليا‪ ،‬ولكنها كانت ثورات تبحث‬
‫قامت الثورات يف بيئة ي‬
‫عن تحقيق المعت والكرامة‪ ،‬وتبحث عن تحقيق القيم والتقدم والنهوض‬
‫الحضاري‪.‬‬
‫كانت الثورات من أجل إشباع غريزة البقاء المعنوي يف حياة الشعوب‬
‫وف نفس الوقت‪ ،‬كانت تحقق اإلشباع‬ ‫الجمع‪ ،‬ي‬
‫ي‬ ‫وف وعيها‬‫واألمم‪ ،‬ي‬
‫للحاجات المادية أيضا‪.‬‬
‫ى‬
‫الت تنبع من غريزة البقاء‬
‫ه ثورات الكرامة وليست ثورات الجياع‪ ،‬تلك ي‬ ‫ي‬
‫والت تعيد الحضارة من جديد‪ ،‬وتعيد الشعب أو‬ ‫لدى الشعوب واألمم‪ ،‬ى‬
‫ي‬
‫األمة إىل مكانته التاريخية مرة أخرى‪.‬‬
‫ه األزمة‬‫اإلنسان للثورات؟ أو ما ي‬
‫ي‬ ‫ه أزمة الثورة العربية يف ظل التاري خ‬‫ما ي‬
‫الت أجهت الموجة األوىل‬ ‫ى‬ ‫ى‬
‫الت تمر بها الثورة العربية بعد الثورات المضادة ي‬ ‫ي‬
‫للثورة؟‬
‫ه‬‫لعل أزمة الثورة العربية لها وجوه عديدة‪ ،‬ولكن من أهم تلك الوجوه ي‬
‫تحييد الطاقة الشعبية وعزلها عن مسار الثورة‪ ،‬بمعت آخر منع الثورة‬
‫الشعبية‪.‬‬
‫فقدان الثورة للحاضنة الشعبية الواسعة‪ ،‬أو فقدانها لجزء واسع من‬
‫حاضنتها الشعبية‪ ،‬نتج عن عزوف قطاعات من الجماهث عن فكرة الثورة‬
‫والتغيث‪.‬‬
‫ى‬
‫والت تجعل الثورة وكأنها الفوض‪ ،‬أو كأن‬ ‫ر‬
‫نش األفكار المغلوطة عن الثورة‪ ،‬ي‬
‫الثورة عكس االستقرار‪ ،‬جعل قطاعات واسعة تبحث عن االستقرار وتبتعد‬
‫عن الثورة‪.‬‬

‫‪5‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫غريزة البقاء‬

‫ر‬
‫المؤشات تدل عىل أن قطاعات من األمة العربية أصبحت تبحث‬ ‫كثث من‬
‫عن إشباع الحاجات المادية فقط‪ ،‬وأن غريزة البقاء لديها فصلت بي‬
‫المادي والمعنوي‪.‬‬
‫تنخ غريزة البقاء بجانبها‬
‫ي‬ ‫ه‬
‫ربما تكون أهم أزمة تواجه األمة العربية‪ ،‬ي‬
‫التاريخ الحضاري‪ ،‬لصالح غريزة البقاء بمضمونها‬
‫ي‬ ‫المعنوي ومضمونها‬
‫المادي‪.‬‬
‫كأن قطاعات من األمة العربية تبحث عن مجرد البقاء المادي وإشباع‬
‫الحاجات المادية الفردية‪ ،‬وال تريد أن تنشغل بالقضايا العامة‪ ،‬وال بقضايا‬
‫التاريخ والحضاري لألمة‪.‬‬
‫ي‬ ‫الوجود‬
‫قطاعات مؤثرة من األمة العربية من حيث حجمها‪ ،‬تهرب من أي شعور‬
‫هرون يمكنها من عدم مواجهة‬
‫ري‬ ‫وع‬
‫بالمسئولية‪ ،‬مما يجعلها تغرق يف ي‬
‫قضايا األمة المصثية‪.‬‬
‫وبالتاىل مشكلة الثورة العربية المؤجلة‪ ،‬أن بنية‬
‫ي‬ ‫كأن مشكلة األمة العربية‬
‫الجمع لدى األمة العربية قد أصابها تشوهات عميقة أثرت عىل‬ ‫ي‬ ‫الدافع‬
‫توجه قطاعات من األمة‪.‬‬
‫تعطيل غريزة البقاء الحضاري داخل األمة العربية‪ ،‬هو ما قامت به األنظمة‬
‫عث العقود‪ ،‬وهو قامت به أيضا الثورة المضادة بصورة أوسع‬ ‫االستبدادية ر‬
‫وأشد أثرا‪.‬‬
‫تعطيل الدافع للثورة يجعل قطاعات من األمة ال تمثل حاضنة شعبية‬
‫للثورة‪ ،‬بل تمثل عائقا أمام الثورة الشعبية ومانعة لها‪ ،‬مما يجعل الثورة‬
‫المضادة تتمدد اجتماعيا‪.‬‬
‫الجمع‬
‫ي‬ ‫الوع‬
‫ي‬ ‫عزل الجانب المادي عن الجانب المعنوي لغريزة البقاء لدى‬
‫التاريخ معطل عن القيام بدوره يف التغيث‬
‫ي‬ ‫للشعوب‪ ،‬يجعل هذا الدافع‬
‫الذي تنشده كل الشعوب‪.‬‬

‫‪6‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫غريزة البقاء‬

‫التاريخ لدى األمة العربية من أهم‬


‫ي‬ ‫إيقاظ غريزة البقاء بمعناها الحضاري‬
‫وبالتاىل عودة الدافع الذي يحرك األمة نحو تغيث‬
‫ي‬ ‫أركان عودة الدافع للتغيث‪،‬‬
‫حالها‪.‬‬
‫الجمع لألمة العربية باحتياجه إلشباع حاجاته المعنوية‬
‫ي‬ ‫الوع‬
‫ي‬ ‫إدراك‬
‫التاريخ ويدفع للثورة من أجل‬
‫ي‬ ‫والحضارية‪ ،‬هو الذي يوقظ غريزة البقاء‬
‫التاريخ لألمة‪.‬‬
‫ي‬ ‫استعادة الدور‬
‫الوع بأن الشعوب واألمم تختلف عن األفراد وال تحقق حاجاتها المادية‬‫ي‬
‫ى‬
‫أوال‪ ،‬بل يكون عليها يف بعض المراحل تحقيق حاجاتها المعنوية حت‬
‫تتحقق حاجاتها المادية‪ ،‬يحرك الدافع للثورة‪.‬‬

‫‪7‬‬