You are on page 1of 7

‫ثورة يف عالم يتغي‬

‫هل الثورة حتمية؟‬


‫سؤال اللحظة‬

‫د‪ .‬رفيق حبيب‬

‫مارس ‪2018‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫هل الثورة حتمية؟‬

‫هل هناك حتميات يف التاري خ‪ ،‬فتصبح الثورة حتمية‪ ،‬أي سوف تحدث يف‬
‫كل الظروف واألحوال؟ وهل يمكن الرهان عىل حتمية التاري خ يف تحديد‬
‫مصي الشعوب؟‬ ‫ر‬
‫القواني الطبيعية والفزيائية‪ ،‬فال‬
‫ر‬ ‫البشي ليست مثل‬‫قواني التاري خ ر‬
‫ر‬
‫والت تجعل لكل سبب يف ظروف معينة‬‫تحكمها القواعد الرياضية الصارمة‪ ،‬ي‬
‫نتيجة حتمية‪.‬‬
‫وقواني احتمالية‪ ،‬تحدد‬
‫ر‬ ‫البشي تحكمه قواعد‬‫ر‬ ‫أتصور أن التاري خ‬
‫غي الممكنة‪ ،‬فللتاري خ ر‬
‫البشي‬ ‫االحتماالت الممكنة وتلك المستحيلة أو ر‬
‫مسارات محددة‪ ،‬ونتائج محتملة‪.‬‬
‫تغيي مساره أو‬ ‫ال يتحرك تاري خ ر‬
‫البشية يف أي مسار أو اتجاه وال يمكن ر‬
‫العودة به إىل الخلف‪ ،‬أو تبديل توجهه الرئيس‪ ،‬فللتاري خ مسارات تحكمها‬
‫وقواني‪.‬‬
‫ر‬ ‫قواعد‬
‫والت تحدث عندما‬ ‫قواعد التاري خ ر‬
‫البشي تحدد االحتماالت المرجحة‪،‬‬
‫ي‬
‫تكتمل رشوطها فتتحقق عىل أرض الواقع‪ ،‬حيث تتشكل قواعد التاري خ من‬
‫المتغيات المتفاعلة‪.‬‬
‫ر‬ ‫العديد من‬
‫البشي تكون هناك لحظات تشمل عىل العديد من‬ ‫ف مسار التاري خ ر‬
‫ي‬
‫االحتماالت‪ ،‬ولكن تلك االحتماالت تقل أحيانا‪ ،‬وكلما قلت االحتماالت‬
‫اقيبنا من لحظة الحتمية التاريخية النسبية‪.‬‬
‫البشي عدة قواعد مهمة‪ ،‬منها أن تاري خ ر‬
‫البشية يتقدم‬ ‫يحكم التاري خ ر‬
‫فالبشية تحقق التقدم بشكل مستمر من حقبة تاريخية إىل أخرى‪،‬‬‫ر‬ ‫لألمام‪،‬‬
‫وال تعود للخلف‪.‬‬
‫البشية كلما تراجعت حضارة من الحضارات تقدمت حضارة‬‫ف تاري خ ر‬
‫ي‬
‫ر‬
‫وتسي بالبشية نحو التقدم‪،‬‬
‫ر‬ ‫أخرى‪ ،‬لتحمل مشعل التقدم الحضاري‪،‬‬
‫فيظل التاري خ ر‬
‫البشي يتقدم‪.‬‬

‫‪2‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫هل الثورة حتمية؟‬

‫التاري خ ر‬
‫البشي يعتمد عىل التعدد الحضاري‪ ،‬فال يقوم عىل حضارة واحدة‪،‬‬
‫فإذا تأخرت أو غابت عن الفعل المؤثر توقف تاري خ ر‬
‫البشية‪ ،‬فالتعدد‬
‫يخ‪.‬‬
‫الحضاري قانون تار ي‬
‫تعدد الحضارات يحقق التكامل الحضاري ر‬
‫البشي‪ ،‬ألن الحضارات تقدم‬
‫رسائل إنسانية مختلفة‪ ،‬مما يجعلها تقدم إسهامات متنوعة يف التاري خ‬
‫ر‬
‫البشي‪.‬‬
‫غياب الحضارات واحدة تلو األخرى‪ ،‬يعت أن ر‬
‫البشية تتجه إىل نموذج‬ ‫ي‬
‫الحضارة الواحدة‪ ،‬أو تفقد التعددية الحضارية‪ ،‬وهو ما يتعارض مع القانون‬
‫التاريخ ر‬
‫البشي‪.‬‬ ‫ي‬
‫القواني التاريخية اإلنسانية‪ ،‬ألنه‬
‫ر‬ ‫تراجع كل الحضارات يمثل خروجا عىل‬
‫البشية ينهار بمرمته ويعود للخلف‪ ،‬وهو ما يتعارض مع‬ ‫يعت أن تاري خ ر‬
‫ي‬
‫التاريخ‪.‬‬
‫ي‬ ‫القانون‬
‫قواني التقدم المستمر والتعددية الحضارية‪،‬‬
‫ر‬ ‫مسار التاري خ ر‬
‫البشي تحكمه‬
‫البشي يحافظ‬ ‫والتأثي ربي الحضارات‪ ،‬مما يجعل التاري خ ر‬
‫ر‬ ‫وتداول األدوار‬
‫عىل استمراريته‪.‬‬
‫التوازن الحضاري ربي العقائد الحضارية المختلفة‪ ،‬هو ما يحفظ للتاري خ‬
‫الطبيع‪ ،‬ألنه يقوي التجربة اإلنسانية‬ ‫ر‬
‫البشي استمراريته‪ ،‬مثله مثل التوازن‬
‫ي‬
‫بتجارب متنوعة‪.‬‬
‫يشيط استمرار التوازن الحضاري‪ ،‬استمرار التعددية الحضارية‪ ،‬وهو ما‬
‫لبشية الرئيسة يف تقديم رسالتها‬‫يلزم معه استمرار كل الحضارات ا ر‬
‫الحضارية ر‬
‫للبشية‪.‬‬
‫حت يستمر التوازن الحضاري‪ ،‬يلزم أن تتمكن كل الحضارات المشكلة‬
‫اإلنسان من تحقيق النهوض والتقدم‪ ،‬حت تقدم رسالتها الحضارية‬
‫ي‬ ‫للتاري خ‬
‫اإلنسانية‪.‬‬

‫‪3‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫هل الثورة حتمية؟‬

‫حت تحقق كل الحضارات النهوض ف مراحل من التاري خ ر‬


‫البشي‪ ،‬يلزم أن‬ ‫ي‬
‫تحقق شعوب تلك الحضارات التحرر واالستقالل حت تحقق التقدم‬
‫والنهوض‪.‬‬
‫التاريخ‪ ،‬بوصفها أداة للتحرر‬
‫ي‬ ‫الثورة تكون رشطا من رشوط المسار‬
‫واالستقالل‪ ،‬حت تتمكن الشعوب من تحقيق النهوض والقيام بدورها‬
‫التاريخ المحقق للتوازن الحضاري‪.‬‬
‫ي‬
‫البشية كشفت عىل أن أي حضارة متقدمة تستمر يف‬ ‫التجربة التاريخية ر‬
‫تحقيق التقدم‪ ،‬ولكنها تصل لمرحلة تتوقف فيها قدرتها عىل تقديم معىط‬
‫إنسان جديد‪.‬‬
‫ي‬
‫بمعايي القوة‬
‫ر‬ ‫الت تحقق التقدم‬
‫تكشف التجربة التاريخية عىل أن القوى ي‬
‫المختلفة‪ ،‬تصل لمرحلة وال تتمكن من تعظيم قدراتها‪ ،‬أي تصل إىل أقىص‬
‫قوة ممكنة لها‪.‬‬
‫كل قوة دولية عندما تصل إىل أقىص قوة لها تياجع نسبيا‪ ،‬أي تياجع قياسا‬
‫لموضعها نسبة للقوى األخرى‪ ،‬أيا كان شكل الياجع والذي يختلف من‬
‫عرص إىل آخر‪.‬‬
‫إذا كان للتقدم حدودا أو سقفا‪ ،‬فإن كل نماذج االحتالل واالستبداد أيضا لها‬
‫الت تجعلها تستمر‬‫حدود ال تتجاوزها‪ ،‬فهذه النماذج ال تملك المقومات ي‬
‫بال نهاية‪.‬‬
‫ائيىل‪،‬‬
‫تجارب االحتالل العسكري يف معظمها انتهت‪ ،‬عدا االحتالل اإلش ي‬
‫وبنهاية عرص االحتالل العسكري تأكد أن للقوة العسكرية حدودا ال يمكن‬
‫تجاوزها‪ ،‬وأن للشعوب رغبة يف التحرر ال يمكن هزيمتها‪.‬‬
‫الكثي من األنظمة االستبدادية انتهت وحلت محلها أنظمة تقوم عىل‬
‫ر‬
‫الحرية والتعددية‪ ،‬ومع ذلك ظلت بعض األنظمة االستبدادية مستمرة‬
‫العرن‪.‬‬
‫ي‬ ‫خاصة يف العالم‬

‫‪4‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫هل الثورة حتمية؟‬

‫إذا كان التقدم ال يمكن أن يستمر بال سقف‪ ،‬فإن التأخر أيضا ال يمكن أن‬
‫الت‬
‫يكون قدرا مستمرا ال حد له‪ ،‬فهو يف النهاية حالة من الياجع واليدي‪ ،‬ي‬
‫تخلف األزمات‪.‬‬
‫غالب األنظمة االستبدادية وإن حققت بعض التقدم البسيط أحيانا‪ ،‬فإنها‬
‫تنتج الياجع واليدي عىل جميع المستويات يف النهاية‪ ،‬أي أنها أنظمة تنتج‬
‫األزمات‪.‬‬
‫غالب األنظمة االستبدادية تتجه تدريجيا إىل حكم األقلية ثم تضيق هذه‬
‫األقلية تدريجيا‪ ،‬حت تصبح دائرة ضيقة للغاية‪ ،‬مما يؤدي إىل تهميش‬
‫غالب المجتمع‪.‬‬
‫القواعد التاريخية الحاكمة للنظم االستبدادية‪ ،‬تجعل مسارها مدمر‬
‫للمجتمع ولحياة عامة الناس‪ ،‬مما يشكل أزمة حياتية شاملة ألغلبية‬
‫المجتمع‪.‬‬
‫ال تنتج األنظمة االستبدادية حياة يمكن التكيف معها‪ ،‬بل تنتج حياة قاسية‬
‫عىل الشعوب واألمم‪ ،‬قد تخضع لها الشعوب لفيات زمنية طويلة‪ ،‬ولكن‬
‫دون أي أمل يف المستقبل‪.‬‬
‫تعان من االستبداد وتحاول الخضوع له‪ ،‬أو تعودت‬‫ي‬ ‫الت‬
‫الشعوب واألمم ي‬
‫عىل الخضوع له‪ ،‬تكتشف أن ما تقبلته من ضغوط حياتية يزيد كل يوم‪،‬‬
‫ومعه تزيد األزمات‪.‬‬
‫قواعد التاري خ ر‬
‫البشي تدفع األنظمة االستبدادية بحكم انشغالها بالسيطرة‬
‫والتدمي للمجتمع‪ ،‬حت تصل لمرحلة‬
‫ر‬ ‫وحماية حكمها‪ ،‬إىل المزيد من القمع‬
‫ال يمكن للشعب أن يتحملها‪.‬‬
‫العرن‪ ،‬أن النظام المستبد لم‬
‫ي‬ ‫الحادث يف الحالة العربية بعد موجة الربيع‬
‫تأمي بقاءه‬
‫يحاول أن يستجيب لمطالب الشعوب‪ ،‬بل كل ما حاوله هو ر‬
‫بأي ثمن كان‪.‬‬

‫‪5‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫هل الثورة حتمية؟‬

‫العرن من خالل الثورة المضادة إىل مستويات من‬


‫ي‬ ‫توجه نظام االستبداد‬
‫غي مسبوقة‪ ،‬مع تضييق شديد لكل مجاالت الحركة والحريات لم‬ ‫القمع ر‬
‫العرن‪.‬‬
‫ي‬ ‫يسبق له مثيل يف تاري خ االستبداد‬
‫العرن بعد الثورة المضادة‪ ،‬عىل تجاهل المطالب الحياتية‬
‫ي‬ ‫عمل االستبداد‬
‫لعامة الناس ودخل يف مشاري ع وبرامج اقتصادية لها ثمن بالغ عىل عامة‬
‫الناس ومستوى معيشتهم‪.‬‬
‫العرن بعد إجهاض ربيع الشعوب للتنازل عن كل القضايا‬
‫ي‬ ‫يتجه االستبداد‬
‫وفلسطي‪ ،‬ليأمن الحماية الالزمة من خالل‬
‫ر‬ ‫الوطنية خاصة قضية القدس‬
‫ائيىل‪.‬‬
‫الغرن ودعم االحتالل اإلش ي‬
‫ي‬ ‫الدعم‬
‫الت ثارت‬
‫العرن التخلص من الطاقة الحضارية للشعوب ي‬
‫ي‬ ‫يحاول االستبداد‬
‫والت تهدف للقضاء‬ ‫ر‬
‫عليه‪ ،‬من خالل التغريب والعلمنة المباشة والفجة‪ ،‬ي‬
‫عىل الموروث الحضاري‪.‬‬
‫وه‬
‫العرن عىل القضاء عىل كل الحركات الشعبية الفاعلة‪ ،‬ي‬
‫ي‬ ‫يعمل االستبداد‬
‫الحركات اإلسالمية‪ ،‬حت ال تتمكن الشعوب من القيام بأي حراك‪ ،‬وحت‬
‫يقىص عىل أي صحوة حضارية‪.‬‬
‫العرن بعد إجهاض ربيع الشعوب؟ أنه يطبق‬
‫ي‬ ‫ما الذي يقوم به االستبداد‬
‫الت تحدد لالستبداد مسارا‪ ،‬يصل فيه‬ ‫ر‬
‫وقواني التاري خ البشي‪ ،‬ي‬‫ر‬ ‫قواعد‬
‫لمرحلة العداء السافر للشعوب‪.‬‬
‫ما يحدث بعد إجهاض الموجة األوىل لحراك الشعوب العربية‪ ،‬أن النظام‬
‫بتوفي كل األسباب‬
‫ر‬ ‫الجماهيي‪،‬‬
‫ر‬ ‫العرن يمهد المشح للحراك‬
‫ي‬ ‫االستبدادي‬
‫الت تقود لثورة شعبية‪.‬‬
‫ي‬
‫العرن‪ ،‬حيث‬
‫ي‬ ‫قواعد التاري خ تتحكم يف مسار ما يحدث بعد إجهاض الربيع‬
‫تتجه األوضاع نحو التأزم الشامل‪ ،‬الذي ال خروج منه إال بثورة تحرر‬
‫الشعوب من االستبداد‪.‬‬

‫‪6‬‬
‫مارس ‪2018‬‬ ‫هل الثورة حتمية؟‬

‫هل تتحرك الشعوب وتثور؟ هنا الفرق ربي الحتمية واالحتمال‪ ،‬فالقواعد‬
‫التاريخية ال تجعل الثورة حتمية‪ ،‬بل تجعلها يف بعض اللحظات االحتمال‬
‫وف لحظات أخرى المخرج الوحيد‪.‬‬ ‫األقوى‪ ،‬ي‬
‫المتبق أمام الشعوب حت تتمكن من‬
‫ي‬ ‫ه الحل الوحيد‬‫عندما تصبح الثورة ي‬
‫ر‬
‫مباشة إال إذا‬ ‫الت تتمناها أو تستحقها‪ ،‬ال تتحقق الثورة‬
‫تحقيق الحياة ي‬
‫تحركت الشعوب‪.‬‬
‫قواني التاري خ لها مسار محدد‪ ،‬فأمام الشعوب العربية امتحان التحرر‪ ،‬وال‬
‫ر‬
‫تستكي أو تصي‪ ،‬ولكنها لن تجد مخرجا‪،‬‬‫ر‬ ‫مخرج آخر‪ ،‬يمكن للشعوب أن‬
‫يمكن للثورة أن تتأجل‪ ،‬ولكن دون مخرج آخر‪.‬‬

‫‪7‬‬