You are on page 1of 7

‫ثورة ف عالم يتغي‬

‫الصعود الممنوع‬
‫إيقاف الحراك االجتماع‬

‫د‪ .‬رفيق حبيب‬

‫أغسطس ‪2018‬‬
‫أغسطس ‪2018‬‬ ‫الصعود الممنوع‬

‫ر‬
‫المؤشات الدالة عىل‬ ‫االجتماع من أهم‬ ‫االجتماع أو الصعود‬ ‫يعد الحراك‬
‫ي‬ ‫ي‬
‫يشي إىل مدى‬
‫األوضاع االجتماعية والسياسية واالقتصادية يف بلد ما‪ ،‬ألنه ر‬
‫مرونة الحركة ربي رشائح المجتمع‪.‬‬
‫المنتمي إىل ر‬
‫الشائح‬ ‫ر‬ ‫مؤشا عىل قدرة‬‫ر‬ ‫االجتماع الجيد‬ ‫يمثل الحراك‬
‫ي‬
‫الت ينتمون إليها من‬ ‫والفئات المختلفة ف المجتمع عىل ر ر‬
‫تغيي الشيحة ي‬ ‫ي‬
‫وغيها‪.‬‬
‫خالل العمل والتعليم ر‬
‫يعت وجود‬
‫االجتماع مفتوحا أمام الجميع‪ ،‬مما ي‬
‫ي‬ ‫عندما يكون أفق الصعود‬
‫تكافؤ ف الفرص‪ ،‬فإن هذا يمكن من ينتم إىل ر‬
‫الشائح الدنيا من الصعود‬ ‫ي‬ ‫ي‬
‫إىل رشائح أعىل‪.‬‬
‫تغيي الفرد للمكانة والوضع الذي‬
‫يعت إمكانية ر‬
‫كلما كانت الفرص متاحة مما ي‬
‫تنتم له أشته إىل المكانة والوضع الذي يرغب يف الوصول له‪ ،‬فإن هذا‬‫ي‬
‫يدل عىل سالمة األوضاع السياسية واالجتماعية‪.‬‬
‫الكثي من‬
‫االجتماع واالقتصادي‪ ،‬يبعث ر‬
‫ي‬ ‫وجود أفق مفتوح للي يف يف السلم‬
‫االجتماع‪ ،‬مادامت‬ ‫األمل لدى من ينتمون إىل ر‬
‫الشائح الدنيا يف السلم‬
‫ي‬
‫فرص الصعود متاحة‪.‬‬
‫اجتماع واسع هو الذي تتوفر فيه الفرص‬
‫ي‬ ‫يتمي بحراك‬‫المجتمع الذي ر‬
‫االجتماع‬
‫ي‬ ‫تغيي انتماءه‬
‫ر‬ ‫الت تمكن أي فرد من‬ ‫واألدوات والسبل ي‬
‫واالقتصادي يف سلم المكانة االجتماعية‪.‬‬
‫االجتماع األوضاع االقتصادية‪ ،‬بل أيضا مختلف‬
‫ي‬ ‫ال يقصد فقط بالحراك‬
‫المعايي األخرى المحددة للمكانة االجتماعية‪ ،‬بما فيها التعليم والمهنة‬
‫ر‬
‫والمكانة الوظيفية‪.‬‬
‫االجتماع‬
‫ي‬ ‫سياس من خالل قياس الحراك‬
‫ي‬ ‫يمكن النظر إىل أوضاع أي نظام‬
‫المتاح فيه‪ ،‬من حيث مدى مرونته أو مدى األفق المفتوح أمامه‪ ،‬وما يعنيه‬
‫ذلك من فرص متاحة أمام عامة الناس‪.‬‬

‫‪2‬‬
‫أغسطس ‪2018‬‬ ‫الصعود الممنوع‬

‫ينتم إىل‬
‫ي‬ ‫يعت أن أي فرد‬
‫إذا كانت كل الفرص متاحة أمام الجميع‪ ،‬فإن هذا ي‬
‫أي رشيحة اجتماعية واقتصادية‪ ،‬يمكنه االنتقال إىل أي رشيحة أخرى‪،‬‬
‫واألمر يتوقف عىل جهده وظروفه الخاصة‪.‬‬
‫السياس من خالل الحراك‬
‫ي‬ ‫حت النظم االستبدادية يمكن قياس وضعها‬
‫التميي ربي المراحل المختلفة للنظام‬
‫ر‬ ‫االجتماع المتاح فيها‪ ،‬بل ويمكن‬
‫ي‬
‫االجتماع‪.‬‬
‫ي‬ ‫السياس من خالل الحراك‬
‫ي‬
‫السياس‬
‫ي‬ ‫االجتماع المتاحة يمكن أن تحدد وضع النظام‬
‫ي‬ ‫درجة الحراك‬
‫الت كان فيها‪ ،‬مما‬
‫الت وصل لها والمرحلة ي‬‫االستبدادي وتصف المرحلة ي‬
‫المستقبىل‪.‬‬
‫ي‬ ‫يعكس وضعه‬
‫سياس‬ ‫ر‬
‫المؤشات عىل نهاية نظام‬ ‫االجتماع أحد‬ ‫هل يمثل توقف الحراك‬
‫ي‬ ‫ي‬
‫تغييه حتميا أو ضوريا؟ وهل ينطبق‬
‫الت يصبح فيها ر‬‫أو وصوله إىل المرحلة ي‬
‫هذا عىل النظم المستبدة؟‬
‫االجتماع جزئيا أو كليا يمثل‬
‫ي‬ ‫بصفة عامة يمكن القول‪ :‬أن توقف الحراك‬
‫سياس أيا كانت‬
‫ي‬ ‫مشكلة ألي مجتمع‪ ،‬بل ويمثل أيضا مشكلة ألي نظام‬
‫طبيعته‪.‬‬
‫االجتماع جزئيا‬
‫ي‬ ‫يف النظم السياسية الديمقراطية يمثل توقف الحراك‬
‫السياس حت‬
‫ي‬ ‫تغيي أو تطوير النظام‬
‫السياس‪ ،‬تدفع يف اتجاه ر‬
‫ي‬ ‫مشكلة للنظام‬
‫االجتماع للمجتمع‪.‬‬
‫ي‬ ‫يعاد الحراك‬
‫تغيت األوضاع االقتصادية حول العالم‪ ،‬مما فتح الباب‬ ‫بفعل العولمة ر‬
‫االجتماع يف دول جنوب رشق أسيا‪ ،‬وقلت مساحة‬
‫ي‬ ‫واسعا أمام الصعود‬
‫االجتماع يف الغرب‪.‬‬
‫ي‬ ‫الصعود‬
‫بسبب أوضاع اقتصاد العولمة انتقلت العديد من الصناعات من الغرب إىل‬
‫دول جنوب رشق أسيا‪ ،‬مما أثر عىل فئات واسعة من العمالة‪ ،‬لم تجد أمامها‬
‫االجتماع‪.‬‬
‫ي‬ ‫فرصا للصعود‬

‫‪3‬‬
‫أغسطس ‪2018‬‬ ‫الصعود الممنوع‬

‫االجتماع يف أي مجتمع تؤثر عىل‬


‫ي‬ ‫السلت يف أوضاع الحراك‬
‫ي‬ ‫التغي‬
‫ر‬ ‫إذا كان‬
‫تأثي‬
‫تغييها ضوري‪ ،‬فإن ر‬
‫النظم السياسية الديمقراطية وتجعل تطويرها أو ر‬
‫ذلك عىل النظم االستبدادية أكي‪.‬‬
‫استطاعت نظم استبدادية وعسكرية ترسيخ حكمها يف البالد العربية خاصة‬
‫األجنت العسكري من خالل الحراك‬
‫ي‬ ‫الوطت من االستعمار‬
‫ي‬ ‫يف مرحلة التحرر‬
‫االجتماع‪.‬‬
‫ي‬
‫األجنت قامت أوال بفتح الطريق‬
‫ي‬ ‫الت ورثت دولة االحتالل‬‫النظم السياسية ي‬
‫االجتماع‪ ،‬وفتح كل الفرص والمناصب أمام الجميع‪ ،‬بعد أن‬
‫ي‬ ‫أمام الحراك‬
‫كانت حكرا عىل االحتالل وأعوانه‪.‬‬
‫اجتماع واسع ربي مختلف رشائح المجتمع يف‬
‫ي‬ ‫يف مرص مثال حدث حراك‬
‫الخمسينات والستينات من القرن ر‬
‫العشين‪ ،‬مما ساهم يف صعود واسع إىل‬
‫ر‬
‫الشائح األعىل‪.‬‬
‫الحكوم من ناحية أخرى‪ ،‬وسيلة النظام‬
‫ي‬ ‫كان التعليم من ناحية والتوظيف‬
‫الفقية لتحقيق‬
‫ر‬ ‫السياس المرصي لفتح المجال أمام الجميع خاصة ر‬
‫الشائح‬ ‫ي‬
‫االجتماع‪.‬‬
‫ي‬ ‫الصعود عىل السلم‬
‫االجتماع الواسع يف بداية نظام يوليو ‪ ،1952‬كانت سببا يف‬
‫ي‬ ‫حالة الحراك‬
‫شعبية النظام أو أحد األسباب المهمة لشعبيته‪ ،‬مما جعله ثورة بمعت أنه‬
‫االجتماع‪.‬‬
‫ي‬ ‫فتح الطريق أمام الصعود‬
‫عندما تكون الفرص كلها مغلقة أمام رشائح واسعة من المجتمع‪ ،‬ثم تفتح‬
‫كبية‪ ،‬فإن ما حدث يمثل ثورة اجتماعية تؤثر عىل‬
‫الشائح بدرجة ر‬‫أمام هذه ر‬
‫بنية المجتمع ر‬
‫وشائحه المختلفة‪.‬‬
‫السياس االستبدادي عىل ما يستطيع تقديمه لألغلبية من‬
‫ي‬ ‫يستند النظام‬
‫فرص ومصالح حت يؤسس لنظام سلطوي له شعبية ربي الناس‪ ،‬لما يقدمه‬
‫لهم من خدمات ويحققه من مصالح‪.‬‬

‫‪4‬‬
‫أغسطس ‪2018‬‬ ‫الصعود الممنوع‬

‫السياس‬
‫ي‬ ‫االجتماع الواسع والمفتوح أحد أدوات النظام‬
‫ي‬ ‫إذا كان الحراك‬
‫االجتماع وانسداد أفقه‪،‬‬
‫ي‬ ‫االستبدادي لتعضيد بقاءه‪ ،‬فإن انغالق الحراك‬
‫الت تقوض النظم االستبدادية‪.‬‬
‫أحد العوامل ي‬
‫المشكلة الحقيقية يف النظم االستبدادية‪ ،‬أنها تشكل مع الوقت طبقة‬
‫بالتاىل شبكات مصالح‬ ‫وتشكل‬ ‫وة‪،‬‬ ‫سياسية تحتكر السلطة والنفوذ ر‬
‫والي‬
‫ي‬
‫تحرص المنافع بينها‪.‬‬
‫مع مرور الوقت عىل النظم االستبدادية‪ ،‬فإن من صعد من خالل الحراك‬
‫االجتماع الواسع إىل طبقات أعىل يحاول أن يحرص هذه المكانة يف نفسه‬
‫ي‬
‫وعائلته‪.‬‬
‫ظاهرة توريث المكانة االجتماعية تعد أحد أهم مظاهر النظم االستبدادية‪،‬‬
‫حيث نجد فئات احتلت المكانة المرموقة يف المجتمع‪ ،‬وتحاول توريثها‬
‫ألبنائها وحرصها يف عائلتها‪.‬‬
‫االجتماع متاحا للجميع لكل المناصب ذات المكانة‬
‫ي‬ ‫عندما كان الي يف‬
‫االجتماع يوسع قاعدة النظام‬
‫ي‬ ‫والوظائف ذات الحظوة‪ ،‬كان الحراك‬
‫الشعبية‪.‬‬
‫عندما يتقلص الصعود االجتماع وتصبح العديد من ر‬
‫الشائح ليس أمامها‬ ‫ي‬
‫االجتماع يتقلص ويقلص‬
‫ي‬ ‫االجتماع‪ ،‬فإن الحراك‬
‫ي‬ ‫أي فرص للصعود‬
‫القاعدة الشعبية للسلطة‪.‬‬
‫غالبا ما يمر مسار السلطة المستبدة بعدة مراحل تشهد مراحل مختلفة‬
‫اجتماع‪ ،‬من حيث مقدار الصعود‬
‫ي‬ ‫لدرجة المتاح أمام المجتمع من صعود‬
‫المسموح‪.‬‬
‫اجتماع‬
‫ي‬ ‫األخية للنظام المستبد مقرونة بدرجة حراك‬
‫ر‬ ‫وتكون المراحل‬
‫محدود‪ .‬فالمتاح من صعود محدود‪ ،‬والمتاح لهم أن يحققه هذا الصعود‬
‫المحدود فئة محدودة أيضا‪.‬‬

‫‪5‬‬
‫أغسطس ‪2018‬‬ ‫الصعود الممنوع‬

‫االجتماع ممنوعا عىل أغلب فئات المجتمع‪ ،‬فإن‬


‫ي‬ ‫عندما يصبح الصعود‬
‫اجتماع منظور أو‬
‫ي‬ ‫االجتماع يتجمد‪ ،‬ويصبح المجتمع بال حراك‬
‫ي‬ ‫الحراك‬
‫مؤثر‪.‬‬
‫عندما تبق ر‬
‫الشائح األعىل مكانة يف المجتمع دون أن ينضم لها أي أفراد من‬
‫الشائح األعىل مكانة أصبحت مغلقة عىل‬ ‫رشائح أخرى‪ ،‬فمعت هذا أن ر‬
‫نفسها‪.‬‬
‫الت لها مكانة وكذلك الوظائف والمهن‪،‬‬ ‫ر‬
‫عندما تغلق العديد من الشائح ي‬
‫الشائح األدن سوف تورث وضعها‬ ‫عىل فئة من المجتمع‪ ،‬فمعت هذا أن ر‬
‫لألجيال القادمة‪.‬‬
‫عندما تورث المكانة وتحرص يف رشائح بعينها‪ ،‬فإن الفقر أيضا يورث ويحرص‬
‫ف رشائح بعينها من المجتمع‪ ،‬ويصبح االنتقال ربي ر‬
‫الشائح والفئات‬ ‫ي‬
‫محدودا‪.‬‬
‫الت استندت أوال إىل الحراك‬
‫العرن أنتج تلك المنظومة ي‬
‫ي‬ ‫النظام االستبدادي‬
‫االجتماع الواسع لتوسيع شعبيتها وتوسيع قاعدتها الشعبية‪ ،‬حت تمكنت‬
‫ي‬
‫من الحكم‪.‬‬
‫الت أغلقت فيها‬
‫العرن إىل المرحلة ي‬
‫ي‬ ‫مع الوقت أتجه النظام االستبدادي‬
‫وه فئة محدودة وقليلة‬ ‫ر‬
‫بعض الشائح االجتماعية عىل فئة من المجتمع‪ ،‬ي‬
‫العدد‪.‬‬
‫األخية‬
‫ر‬ ‫العرن خاصة يف صورته‬
‫ي‬ ‫االجتماع يف ظل االستبداد‬
‫ي‬ ‫يتجمد الوضع‬
‫يختق فيها بالكلية‬
‫ي‬ ‫الت أنتجتها الثورة المضادة‪ ،‬حت وصل إىل مرحلة يكاد‬
‫ي‬
‫االجتماع‪.‬‬
‫ي‬ ‫الحراك‬
‫واالجتماع‪ ،‬يصبح‬
‫ي‬ ‫السياس واالقتصادي‬
‫ي‬ ‫مع تزايد ضيق أفق النظام‬
‫االنتماء إىل أي رشيحة اجتماعية واقتصادية وكأنه قدر عىل الفرد ال يمكن‬
‫يغيه‪.‬‬
‫أن ر‬

‫‪6‬‬
‫أغسطس ‪2018‬‬ ‫الصعود الممنوع‬

‫كبي‪ ،‬يكون المجتمع قد‬


‫االجتماع تماما أو إىل حد ر‬
‫ي‬ ‫عندما يتجمد الحراك‬
‫وصل إىل مرحلة خطرة‪ ،‬ألنه يشهد العديد من ر‬
‫الشوخ والضغائن ربي‬
‫مكوناته المختلفة‪.‬‬
‫السياس‪ ،‬يصبح‬
‫ي‬ ‫االجتماع بسبب بنية النظام‬
‫ي‬ ‫يف ظل توقف الحراك‬
‫تغيي النظام‬
‫االجتماع‪ ،‬وهو ر‬
‫ي‬ ‫المجتمع أمام خيار واحد الستعادة الحراك‬
‫السياس‪.‬‬
‫ي‬
‫تغيي النظام‬
‫ر‬ ‫تتشكل الثورات يف جانب منها بوصفها عمال يستهدف‬
‫االجتماع أمام كل‬
‫ي‬ ‫السياس الحاكم‪ ،‬من أجل فتح أبواب الصعود والحراك‬
‫ي‬
‫ر‬
‫فئات وشائح المجتمع‪.‬‬

‫‪7‬‬