You are on page 1of 82

‫العرب‬

‫ي‬ ‫التغيي يف العالم‬


‫ر‬ ‫سيناريو‬

‫د‪ .‬رفيق حبيب‬

‫‪2018‬‬

‫‪1‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫الفهرس‬
‫‪3‬‬ ‫المقدمات‬
‫‪6‬‬ ‫(‪ )1‬االنسداد السياس‬
‫‪9‬‬ ‫(‪ )2‬خطة النظام العرب‬
‫‪12‬‬ ‫(‪ )3‬التغيي المضاد‬
‫‪15‬‬ ‫(‪ )4‬ضحايا اللييالية االقتصادية‬
‫‪18‬‬ ‫الي رق االجتماع‬ ‫(‪ )5‬منع ر‬
‫‪21‬‬ ‫(‪ )6‬طبقتان‪ :‬سادة وعامة‬
‫‪24‬‬ ‫بي المتغرب والشعب‬ ‫ن‬ ‫(‪)7‬‬
‫‪28‬‬ ‫(‪ )8‬شعبان‪ :‬اإلقصاء السياس‬
‫‪32‬‬ ‫ن‬
‫الطائف‬ ‫(‪ )9‬التقسيم‬
‫‪36‬‬ ‫(‪ )10‬العوامل الدافعة للتغيي‬
‫‪41‬‬ ‫(‪ )11‬نق أحوال بالد العرب‬
‫‪44‬‬ ‫(‪ )12‬العالم يتغي أيضا‬
‫‪47‬‬ ‫(‪ )13‬عن نتائج السلطوية‬
‫‪50‬‬ ‫(‪ )14‬لماذا جاء الربيع؟‬
‫‪53‬‬ ‫(‪ )15‬من المعاناة فكرة‬
‫‪59‬‬ ‫(‪ )16‬واألفكار ال تغيب‬
‫‪62‬‬ ‫(‪ )17‬أرضية تشكل الكتلة الحرجة‬
‫‪65‬‬ ‫(‪ )18‬منابع الكتلة الحرجة‬
‫‪68‬‬ ‫(‪ )19‬فكرة التغيي‬
‫‪69‬‬ ‫(‪ )20‬تهيئة المجتمع للتغيي‬
‫‪71‬‬ ‫(‪ )21‬ليست ثورة تنظيم‬
‫‪74‬‬ ‫(‪ )22‬لحظة الخروج‬
‫‪77‬‬ ‫(‪ )23‬من االقتصاد إىل الهوية‬
‫‪79‬‬ ‫يأب الحراك؟‬‫(‪ )24‬هل ال ر‬
‫‪81‬‬ ‫الخالصات‬

‫‪2‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫المقدمات‬
‫وسط حالة من االضطراب والتغييات واألحداث المتسارعة‪ ،‬يصبح من الصعب‬
‫أكي ترجيحا نق العالم العرب‪ ،‬ولكن بسبب تلك الحالة قد‬
‫معرفة أي سيناريو للتغيي ر‬
‫يبدو التغيي محتمال‪.‬‬
‫هناك العديد من العوامل والمتغيات والعنارص ر‬
‫الب تؤثر عىل مستقبل أي منطقة‬
‫من العالم‪ ،‬وأي أمة من األمم أو شعب من الشعوب‪ ،‬ورصد تلك العوامل يساعد‬
‫عىل ترجيح سيناريوهات عن غيها‪.‬‬
‫يبدأ السؤال عن سيناريو التغيي‪ ،‬بالسؤال عن التغيي نفسه‪ ،‬وهل هناك احتمال‬
‫لحدوث تغيي واسع نق المنطقة العربية أم ال؟ فإذا كان التغيي مرجحا‪ ،‬فيمكن‬
‫البحث عن السيناريو المرجح‪.‬‬
‫المقصود بالتغيي يختلف من حالة إىل أخرى‪ ،‬فالمنطقة العربية تمر بالعديد من‬
‫التغييات أو المتغيات‪ ،‬ولكن معظمها نق اتجاه إعادة إنتاج نفس الواقع القائم منذ‬
‫عقود‪.‬‬
‫السؤال عن سيناريو التغيي هو سؤال حول احتمال تغي المنطقة العربية من حالة‬
‫إىل أخرى‪ ،‬أي من نظام سياس مستمر منذ عقود إىل نظام سياس آخر‪ ،‬يتبعه‬
‫تشكيل نموذج جديد‪.‬‬
‫غالبا ما يكون السؤال عن العالم العرب استنكاريا‪ ،‬خاصة وأن مختلف مناطق العالم‬
‫مرت بتغييات نق األنظمة السياسية‪ ،‬فيما عرف بالتحول الديمقراط‪ ،‬ولكن العالم‬
‫العرب ظل كما هو‪.‬‬
‫الب شاركت فيها‬‫سؤال التغيي يطرح نفسه بسبب مرحلة الربيع العرب‪ ،‬أي المرحلة ر‬
‫الشعوب وأسقطت العديد من رؤوس األنظمة الحاكمة نق المنطقة العربية‪ ،‬وهو ما‬
‫مثل مشهدا استثنائيا‪.‬‬

‫‪3‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫يظل سؤال التغيي يدور نق جزء منه حول قدرة األمة العربية عىل صناعة التغيي‬
‫وبناء مستقبل جديد لها‪ ،‬فهل يمثل الربيع العرب بداية حراك األمة‪ ،‬أم أنه مجرد‬
‫لحظة عابرة نق تاريخها؟‬
‫بي كل الشعوب واألمم؟ أعتقد أن كل شواهد‬ ‫هل األمة العربية تمثل استثناء تاريخيا ن‬
‫التاري خ الموضوعية ال تتيح الوصول إىل فكرة أن هناك أمة مستثناة من قواعد‬
‫ن‬
‫وقواني التاري خ‪.‬‬
‫إن كان مشهد حراك الربيع العرب استثنائيا‪ ،‬فهو نق الواقع أشار إن العالم العرب ليس‬
‫الب تؤكد عىل أن كل الشعوب واألمم تناضل من أجل‬ ‫استثناء من القاعدة التاريخية ر‬
‫تحررها مهما تأخر نضالها‪.‬‬
‫ربما تكون مشكلة األمة العربية نق حالتها بعد عقود من االحتالل األجنب وحكم الفرد‪،‬‬
‫والحالة ر‬
‫الب وصل لها الوع العرب‪ ،‬مما يجعل االستثناء العرب فيما تواجهه األمة‬
‫من تحديات‪.‬‬
‫نق الحالة العربية تعرضت األمة لمحاوالت مستمرة من التغريب والعلمنة ر‬
‫بأكي مما‬
‫أكي من‬‫تعرضت له أي شعوب أخرى‪ ،‬وهو ما جعل األمة تواجه ظروفا استثنائية‪ ،‬ر‬
‫كون األمة نفسها حالة استثنائية‪.‬‬
‫قد يكون االستثناء الذي تتعرض له األمة العربية وبالتاىل كل األمة اإلسالمية‪ ،‬هو أن‬
‫ن‬
‫الصي وغالب الدول األوروبية النافذة‪ ،‬ال تريد‬ ‫القوى الكيى سواء أمريكا أو روسيا أو‬
‫أي تغيي نق هذه المنطقة‪.‬‬
‫قد يكون االستثناء الذي يواجه األمة العربية ومعها األمة اإلسالمية كلها‪ ،‬ه أن حراك‬
‫الشعوب العربية واجه مقاومة شبه دولية‪ ،‬لم تشارك فيها القوى المحلية أو‬
‫اإلقليمية فقط‪ ،‬بل العديد من القوى الدولية‪.‬‬
‫ربما يكون االستثناء أن حراكا شعبيا محليا يؤسس لثورة‪ ،‬يواجه بثورة مضادة دولية‪،‬‬
‫ن‬
‫وق نفس الوقت تجد الشعوب أنها تقف بمفردها دون ظهي دوىل‪ ،‬وهو ما يختلف‬
‫عن خية الشعوب األخرى‪.‬‬
‫‪4‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫الخالصة‪ :‬األمة العربية اإلسالمية تواجه تحديات ر‬


‫غي مسبوقة تاريخيا لحد‬
‫كبي‪ ،‬حيث تواجه تحالفا دوليا وإقليميا يقف ضد أي حراك لشعوب األمة‪ ،‬وضد‬
‫ر‬
‫تغيي لألنظمة الحاكمة فيها‪.‬‬
‫أي ر‬
‫العرب هو أن األمة العربية تواجه تحالفا دوليا رافضا لتحرر شعوب ها‪،‬‬
‫ي‬ ‫االستثناء‬
‫ائيل لمنع هذا التحرر وإبقاء تبعية المنطقة العربية للغرب‪،‬‬
‫وزرع االحتالل اإلرس ي‬
‫العرب محمية غربية‪.‬‬
‫ي‬ ‫السياس‬
‫ي‬ ‫فأصبح النظام‬
‫وه‬
‫األمة العربية ليست استثناء من رغبة الشعوب يف التحرر والتقدم والنهوض‪ ،‬ي‬
‫أمة مثل كل األمم والشعوب‪ ،‬قادرة عل تحقيق التحرر‪ ،‬ولكنها تواجه تحديات‬
‫كيى وقوى عظىم‪.‬‬

‫‪5‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)1‬‬
‫السياس‬
‫ي‬ ‫االنسداد‬
‫سؤال التغيي المطروح ليس هو كل أسئلة التغيي‪ ،‬بل سؤال منها فقط‪ ،‬وهو الخاص‬
‫بحراك الشعوب حيث تتحرك قطاعات معتية من الشعب تمثل أغلبية رشائحه‬
‫لتغيي النظام السياس‪.‬‬
‫نق حراك الشعوب تتحرك فئة من عامة الناس مع فئة من خاصة الناس المسيسة‬
‫معا من أجل تغيي النظام السياس القائم وبناء نظام سياس جديد بدال منه يكون‬
‫تعبيا عن أغلبية المجتمع‪.‬‬
‫الحراك الشعب كفعل ثوري يمثل ثورة شعبية ضد نظام سياس تستهدف تغيي هذا‬
‫النظام السياس وبالتاىل تغيي الطبقة الحاكمة من أجل بداية حقبة سياسية جديدة‬
‫لها مالمح مختلفة‪.‬‬
‫ن‬
‫بمعب إن هذه‬ ‫الحراك الشعب الثوري يحدث عىل خلفية االنسداد السياس‪،‬‬
‫الفرضية وه تحرك الشعب نق فعل ثوري لتغيي النظام السياس ال تحدث إال مع‬
‫انسداد أفق العمل السياس‪.‬‬
‫السلطوية أو االستبداد السياس أو حكم الفرد كلها عناوين لنظم سياسية تستدع‬
‫الحراك الشعب الثوري نق لحظة معينه‪ ،‬بسبب أنها تغلق المجال السياس بالكامل‪،‬‬
‫كما أنها تمنع حرية التعبي‪.‬‬
‫نق ظل نظام مغلق ال يمكن تغييه أو إصالحه من داخله‪ ،‬تصبح األرضية ممهدة‬
‫لحراك شعب ثوري إذا توفرت البيئة المحفزة عىل الحراك الشعب‪.‬‬
‫تعاب من االستبداد السياس ومنع حرية التعبي‪ ،‬لذا فإن السلطوية نق‬
‫الب ن‬‫أقلية ه ر‬
‫حد ذاتها تؤدي إىل رفض أقلية لنظام الحكم‪ ،‬أما األغلبية فه تتأثر ر‬
‫أكي بنتائج هذا‬
‫النظام عليها‪.‬‬

‫‪6‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫تظل األقلية المسيسة والواعية والرافضة للحكم السلطوي بمثابة النواة ر‬


‫الب تزرع‬
‫ر‬
‫الحياب فإنها تنضم‬ ‫فكرة التغيي نق المجتمع ر‬
‫حب إذا بدأت األغلبية ترفض الواقع‬
‫لألقلية الرافضة للحكم السلطوي‪.‬‬
‫رغم أن الحكم السلطوي يستهدف الفئة المنشغلة بالسياسة والهم العام‪ ،‬إال أن‬
‫التوسع نق السلطوية يؤدي إىل توسع دائرة ضحايا تلك السلطوية لتشمل فئات ر‬
‫أكي‬
‫من المجتمع‪.‬‬
‫توسع دائرة االستهداف السياس يؤدي بالتاىل إىل توسع الفئات ر‬
‫الب تتأثر بعملية‬
‫ن‬
‫واألمب‪ ،‬مما يوسع دائرة المتأثرين بنتائج سياسات الحكم‬ ‫االستهداف السياس‬
‫السلطوي‪.‬‬
‫رغم أن منع حرية التعبي ال يؤثر إال عىل أقلية من المجتمع‪ ،‬إال أن التوسع نق هذا‬
‫المنع يمس فئات ر‬
‫أكي مع الوقت مما يوسع من الدوائر المتأثرة أو المدركة للسياسات‬
‫ر‬
‫الب تمنع حرية التعبي عن الرأي‪.‬‬
‫إذا أغلق النظام السياس كل منافذ العمل السياس وكل منابر التعبي الحر عن الرأي‪،‬‬
‫وتسبب نق أوضاع اجتماعية واقتصادية وثقافية محفزة عىل الحراك الشعب‪ ،‬يكون‬
‫قد تسبب نق ثورة ضده‪.‬‬
‫يعاب عامة الناس من أوضاع حياتية صعبة‪ ،‬فإن ذلك نق لحظة معينة قد‬ ‫عندما ن‬
‫يدفع للحراك الشعب‪ ،‬إذا كان المجال السياس مغلقا وكانت حرية التعبي ممنوعة‪.‬‬
‫إذا تردت األوضاع الحياتية ولكن كان النظام السياس منفتحا وبه مساحات لحرية‬
‫العمل السياس ومساحات لحرية التعبي عن الرأي‪ ،‬فإن عامة الناس تتحرك إلصالح‬
‫النظام السياس من داخله‪.‬‬
‫حب‬‫النظام السياس المفتوح يسمح بإصالحه من داخله‪ ،‬وقد رتياكم اإلصالحات ر‬
‫تصبح تغييا للنظام إىل نظام آخر ولكن بصورة تدريجية‪ ،‬أما النظام السياس المغلق‬
‫فيتغي من خارجه‪.‬‬

‫‪7‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫إذا كانت السلطوية نق حد ذاتها ال تدفع الجماهي إىل الحراك نق مواجهة النظام‪ ،‬فإن‬
‫الب تحركها دوافع أخرى عندما تتحرك فإنها تستهدف السلطوية ر‬
‫مباشة‬ ‫الجماهي ر‬
‫الب دفعتها للحركة‪.‬‬ ‫ر‬
‫أكي من الدوافع العملية ر‬

‫نق كل المجتمعات هناك فئات تهتم بالقضايا العامة والسياسية‪ ،‬وه الفئة الخاصة‬
‫سياسيا‪ ،‬وتلك الفئة تدرك منذ البداية نتائج السلطوية وترفضها‪ ،‬وقد تنظم نفسها‬
‫لتحريك عامة الناس‪ ،‬أو تنتظر لتتحرك معهم‪.‬‬
‫الشعت الثوري محتمال‪،‬‬
‫ي‬ ‫الت تجعل الحراك‬
‫ه ي‬‫الخالصة‪ :‬أن النظم السلطوية ي‬
‫تغيي أو اإلصالح من داخلها‪ .‬ي‬
‫وف تلك النظم تتحرك‬ ‫ألنها ال تفتح أي باب لل ر‬
‫الجماهي بسبب نتائج النظام السلطوي‪.‬‬
‫ر‬
‫ال تكون حركة عامة الناس بسبب السلطوية يف حد ذاتها‪ ،‬ولكن بسبب ما تنتجه‬
‫السلطوية من أوضاع حياتية‪ ،‬وعندما يتحرك عامة الناس فإن حراكهم يستهدف‬
‫سء آخر‪.‬‬‫السلطوية قبل أي ي‬

‫‪8‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)2‬‬
‫العرب‬
‫ي‬ ‫خطة النظام‬
‫ماذا حدث للنظام اإلقليم العرب بعد موجة الحراك الشعب ر‬
‫الب عرفت بالربيع‬
‫العرب؟‬
‫بعد حراك الشعوب الذي لم يكن عابرا أو عارضا‪ ،‬بقدر ما كان مفاجئا ومؤثرا‪ ،‬تحول‬
‫النظام العرب إىل الخطة األصلية له‪ ،‬وه العودة للمرب ع األول أي مرب ع ما قبل حراك‬
‫الشعوب‪.‬‬
‫لم يحاول النظام اإلقليم العرب البحث عن سيناريو جديد لعودة سيطرته عىل‬
‫المنطقة‪ ،‬بقدر ما حاول إعادة استنساخ نظامه القديم‪ ،‬دون أن يفكر نق تصور جديد‪،‬‬
‫عدا بعض االستثناءات غي المؤثرة‪.‬‬
‫فية زمنية قصية‪،‬‬‫االنقالب عىل حراك الشعوب أجهض ما حققته الشعوب نق ر‬
‫حب يتم استعادة النظام اإلقليم العرب القديم‬‫وحاول ازالت كل أثر لهذا الحراك‪ ،‬ر‬
‫كما هو‪.‬‬
‫مشوع ليس جديدا‪ ،‬بل يعد استمرارا ر‬
‫للمشوع‬ ‫نق مراكز النظام اإلقليم العرب ظهر ر‬
‫القديم ولكن بخطة مختلفة‪ ،‬تتمثل نق اإلشاع بالتنفيذ الكامل لكل جوانب ر‬
‫المشوع‬
‫القديم‪.‬‬
‫يبدو أن مركز صنع قرار االنقالب عىل حراك الشعوب‪ ،‬رأى أن النظام اإلقليم العرب‬
‫مشوعه كامال‪ ،‬وربما رأى أن ذلك هو سبب تعرضه‬ ‫قبل هذا الحراك لم ينجز كل ر‬
‫الحتمال السقوط‪.‬‬
‫كان ما ن‬
‫يمي النظام اإلقليم العرب قبل حراك الشعوب‪ ،‬هو أنه نظام تابع للمنظومة‬
‫الغربية‪ ،‬ال يواجه االحتالل اإلشائيىل‪ ،‬يتبع المنظومة االقتصادية الغربية نسبيا‪ ،‬أي‬
‫ليس بكل رشوطها‪.‬‬

‫‪9‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫حافظ النظام اإلقليم العرب سابقا عىل منظومة دعم السلع ودعم الطاقة‪ ،‬ر‬
‫حب‬
‫وحب ال يعرضها لظروف‬ ‫ر‬ ‫يظل قادرا عىل رشاء والء المجتمعات أو رشاء صمتها‪،‬‬
‫اقتصادية قاسية‪.‬‬
‫نق السابق حافظ النظام اإلقليم العرب عىل موقف من االحتالل اإلشائيىل يقوم‬
‫عىل العالقات غي الظاهرة‪ ،‬وعىل حدود نق التطبيع معه لمن وقع معه اتفاقات‪،‬‬
‫وعىل منارصة ظاهرية للقضية الفلسطينية‪.‬‬
‫كان النظام اإلقليم العرب يحافظ عىل طبيعة المجتمعات العربية‪ ،‬وال يمس طابعها‬
‫حب ال يواجه منظومة قيم المجتمع مواجهة ر‬
‫مباشة وال يقف‬ ‫المتدين المحافظ‪ ،‬ر‬
‫ضدها علنا‪.‬‬
‫كان النظام اإلقليم العرب يوظف الدين كأحد أدوات السلطة محافظا عىل جوهره‬
‫الديب من بعض‬‫ن‬ ‫مبتعدا عن المس بالثوابت مع محاولة تغيي موقف الخطاب‬
‫القضايا إلرضاء الغرب‪.‬‬
‫ن‬
‫الديب مع السيطرة عىل أي أثر‬ ‫كان النظام السياس العرب رييك مساحات للمجال‬
‫ن‬
‫الديب‪ ،‬مبتعدا عن تأثيات التدين االجتماعية واألشية‬ ‫سياس للتدين أو الخطاب‬
‫والحياتية‪.‬‬
‫تركت مساحات للحركة االجتماعية والعمل األهىل ربما كانت أكي نق بعض الدول‬
‫عن غيها‪ ،‬مما جعل مجال العمل األهىل يشهد نشاطا رغم السيطرة األمنية‬
‫والسياسية عليه‪.‬‬
‫تحول النظام اإلقليم العرب بعد االنقالب عىل حراك الشعوب‪ ،‬ن‬
‫فألغ كل الخطوط‬
‫الب وضعها لنفسه وتجاوزها جميعا‪ ،‬بصورة تؤكد االندفاع نحو التنفيذ‬ ‫الحمراء ر‬
‫لمشوعه القديم‪.‬‬‫الكامل ر‬

‫اللييالية االقتصادية المتوحشة ‪-‬إذا صح التعبي‪ -‬ه العنوان األول للمرحلة الجديدة‬
‫والب ن‬
‫تعب إتباع روشتة صندوق النقد الدوىل كاملة‪ ،‬وتحرير‬ ‫للنظام اإلقليم العرب‪ ،‬ر‬
‫السوق ورفع الدعم بكل صوره‪.‬‬
‫‪10‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫الثاب‪ ،‬حيث يعمل النظام اإلقليم العرب‬‫اللييالية االجتماعية الرصيحة ه العنوان ن‬


‫نش التحرر االجتماع نق المجتمعات‪ ،‬وتغيي الطبيعة المتدينة المحافظة لتلك‬ ‫عىل ر‬
‫المجتمعات‪.‬‬
‫لم يعد التطبيع مع االحتالل هو العنوان فقط‪ ،‬بل دمج االحتالل اإلشائيىل نق الكيان‬
‫العرب نفسه‪ ،‬بحيث يصبح كيانا جديدا ليس عربيا خالصا‪ ،‬لتصبح المنطقة العربية‬
‫ه ر‬
‫الشق األوسط بالفعل‪.‬‬
‫مع هذه التحوالت يحافظ النظام اإلقليم العرب عىل منظومة السيطرة بعد أن‬
‫حولها إىل منظومة سيطرة شاملة‪ ،‬ن‬
‫تقض عىل المجال السياس تماما‪ ،‬كما تنه‬
‫الحرية السياسية وحرية التعبي‪.‬‬
‫أعتمد النظام اإلقليم العرب بعد االنقالب عىل حراك الشعوب عىل سياسة التأميم‬
‫ن‬
‫والديب‪ ،‬مما جعل كل مجاالت الحياة تحت‬ ‫الكامل للمجال االجتماع واألهىل‬
‫سيطرة شاملة‪.‬‬
‫العرب مشوعه القديم القائم عل إتباع‬‫ي‬ ‫اإلقليىم‬
‫ي‬ ‫الخالصة‪ :‬يستكمل النظام‬
‫الغرب‪ ،‬ولكن دون تلك الخطوط الحمراء ال يت وضعها القادة السابقون لهذا‬
‫النظام‪ ،‬بعد أن توىل األمر جيل جديد‪.‬‬
‫التحول إىل اللييالية الكاملة اقتصاديا واجتماعيا يمثل العامل األهم يف إحداث‬
‫وف طبيعة المجتمعات العربية‪ ،‬وربما يف‬
‫العرب بل ي‬
‫ي‬ ‫تغييات واسعة يف البيئة‬ ‫ر‬
‫الجيت الحضاري‪.‬‬
‫ي‬ ‫تركيبها‬
‫ائيل إىل مرحلة التحالف الكامل‪ ،‬وتصفية‬
‫تحول المواقف تجاه االحتالل اإلرس ي‬
‫القضية الفلسطينية‪ ،‬يمثل تحديا لمشاعر األمة خاصة تجاه القدس والمسجد‬
‫األقىص‪.‬‬
‫عبي‬
‫التعبي عن االحتجاج‪ ،‬ويمنع الت ر‬
‫ر‬ ‫القمع الشامل يمثل عامال مؤثرا‪ ،‬ألنه يمنع‬
‫عن الغضب مما يراكم ذلك الغضب‪.‬‬

‫‪11‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)3‬‬
‫التغيي المضاد‬
‫ر‬
‫خطة تحويل المجتمعات العربية أو أغلبها إىل النموذج الليياىل الغرب‪ ،‬تمثل عالمة‬
‫فارقة نق تاري خ النظام اإلقليم العرب بعد االنقالب عىل حراك األمة العربية‪.‬‬
‫ن‬
‫بمعب أن‬ ‫ربما لم يتغي موقف النظام اإلقليم العرب من التوجه الليياىل الغرب‪،‬‬
‫تبنيه للرؤية اللييالية الغربية نق غي المجال السياس ليس جديدا‪ ،‬ولكنه ظل‬
‫محافظا عىل خطوط حمراء‪.‬‬
‫يعب ن‬
‫تبب اللييالية االجتماعية الشاملة بعد االنقالب عىل حراك األمة؟ قد يكون‬ ‫ماذا ن‬
‫الثاب نق المنظومة اإلقليمية العربية‪ ،‬الذي‬
‫ذلك بسبب أنها خطة أو تصور الجيل ن‬
‫تصدر المشهد بعد االنقالب‪.‬‬
‫قد تكون خطة تحويل المجتمعات العربية إىل النموذج الليياىل الكامل مرتبطة أساسا‬
‫يعب أن هناك من يتصور‬‫بفكرة القضاء عىل أي حراك مستقبىل لشعوب األمة‪ ،‬وهذا ن‬
‫أن التحول للييالية يمنع الثورة‪.‬‬
‫ربما تكون هناك مقايضة خطرة نق تصور الطبقة العربية الحاكمة‪ ،‬وه تحرير‬
‫المجتمعات من سلطان الدين‪ ،‬نق مقابل إخضاعها الكامل للسلطة السياسية‬
‫الحاكمة‪.‬‬
‫نق حراك األمة كانت الحركة اإلسالمية رافعة مهمة وربما أهم رافعة‪ ،‬وكانت قيم‬
‫الحضارة اإلسالمية رافعة مهمة‪ ،‬لذا ربما تكون محاولة فرض اللييالية عىل‬
‫المجتمعات بغرض حرمانها من أي رافعة للحراك أو الثورة‪.‬‬
‫تبدو خطة تحويل المجتمعات للييالية الكاملة نق مجملها ه خطة إللحاق تلك‬
‫المجتمعات بالغرب‪ ،‬كما ألتحق بها النظام اإلقليم العرب‪ ،‬ر‬
‫حب تصبح المجتمعات‬
‫مناسبة للنظام الذي يحكمها‪.‬‬

‫‪12‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫اليكيب الحضاري‬‫ربما تكون كل األسباب المحتملة تصب نق مسار واحد‪ ،‬وهو تغيي ر‬
‫للمجتمعات بما يحرمها من مصادر قوتها الحضارية ويقض كل القوى النابعة من‬
‫الموروث الحضاري‪.‬‬
‫بي الموروث‬‫عملية تحويل المجتمعات للييالية تؤدي نق النهاية إىل حسم المعركة ن‬
‫بي اإلسالمية والعلمانية بالتاىل‪ ،‬أي حسم كل معارك قر ن‬
‫ني‬ ‫والوافد‪ ،‬وحسم المعركة ن‬
‫من الزمان‪.‬‬
‫إذا كان الخيار اإلسالم قد أثبت أنه البديل بعد حراك الشعوب‪ ،‬فإن خطة التحول‬
‫إىل القيم واألخالق اللييالية تستهدف عدم وجود أي بديل عن خيارات النظام‬
‫اإلقليم العرب‪.‬‬
‫ما يحدث من خطة للتحول الليياىل يتم من خالل التغيي من أعىل‪ ،‬وليس هذا فقط‬
‫بل هو أيضا تغيي قشي من أعىل‪ ،‬أي تغيي مفروض عىل الشعوب يطبق بقوة‬
‫السلطة الحاكمة‪.‬‬
‫التغيي المفروض من أعىل تقبله بعض الفئات وترفضه فئات أخرى‪ ،‬وهو بهذا أمر‬
‫يختلف حوله وينتج خالفات اجتماعية وربما انقسامات اجتماعية‪ ،‬تضاف‬
‫لالنقسامات ر‬
‫الب أنتجها االنقالب عىل حراك الشعوب‪.‬‬
‫التحول إىل اللييالية بخطة مفروضة من أعىل ال ينتج لييالية حقيقية‪ ،‬كما ال ينتج‬
‫منظومة فكرية أو ثقافية متكاملة‪ ،‬كما أنه ال ينتج فهما عميقا أو أي فهم عن تلك‬
‫اللييالية‪.‬‬
‫تبب قناعات راسخة تؤدي أحيانا إىل سلوك مشوه‪ ،‬بل‬ ‫والب ال ن‬
‫التحوالت المفروضة ر‬
‫وتنتج حالة من التحول واالضطراب وربما التغييات غي المحسوبة‪ ،‬ألنها تحوالت‬
‫ال تنبع من المجتمع‪.‬‬
‫تغيي المجتمعات من أعىل يفتح باب التغيي كما أنه ينتج عوامل تؤدي إىل التغيي‪،‬‬
‫وأيضا ينتج اضطرابات تؤدي إىل حدوث تحوالت غي منظورة تنتج نق النهاية‬
‫تحوالت تظهر عىل سطح المجتمع‪.‬‬
‫‪13‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫تغيي‬
‫ر‬ ‫التغيي من باب أنه يريد‬
‫ر‬ ‫العرب يفتح باب‬
‫ي‬ ‫اإلقليىم‬
‫ي‬ ‫الخالصة‪ :‬النظام‬
‫المجتمعات‪ ،‬حت يصنع مجتمعا مناسبا له ومتطابقا معه ومتفقا معه يف خياراته‬
‫الت فرضها عليه‪.‬‬
‫ي‬
‫للتغيي الذي‬
‫ر‬ ‫تغييا مضادا‬
‫التغيي من أعل بعد حراك الشعوب العربية يمثل ر‬
‫ر‬ ‫فرض‬
‫تغيي ضد ما زرعه حراك الشعوب يف‬
‫كان يمكن أن يحدثه حراك الشعوب‪ ،‬فهو ر‬
‫المجتمعات العربية‪.‬‬
‫تغييا مضادا له من أسفل‪ ،‬ويفتح الباب أمام دور‬
‫التغيي المفروض من أعل ينتج ر‬
‫ر‬
‫تغيي يفتح‬
‫يعت أن ما يفرض عل المجتمعات من ر‬ ‫التغيي‪ ،‬مما ي‬
‫ر‬ ‫أكي للمجتمع يف‬
‫تغيي‪.‬‬
‫الباب ضمنا لمرحلة ر‬

‫‪14‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)4‬‬
‫ضحايا اللييالية االقتصادية‬
‫تتجه العديد من األنظمة العربية لتطبيق خطة التحول إىل اللييالية االقتصادية‬
‫كطريق لإلصالح االقتصادي‪ ،‬وهو اتجاه قديم متجدد ولكن نق هذه المرة يبدو‬
‫التحول إىل اللييالية االقتصادية شامال عن المرات السابقة‪.‬‬
‫تمر بعض الدول بأزمات اقتصادية شديدة‪ ،‬وبعض الدول األخرى خاصة النفطية‬
‫تعاب بسبب تقلبات أسعار النفط‪ ،‬مما يجعل العديد من الدول‬‫ورغم مواردها الكبية ن‬
‫العربية تلجأ لتغيي نظامها االقتصادي‪.‬‬
‫تعتمد خطة التحول إىل اللييالية االقتصادية عىل تغيي دور الدولة نق االقتصاد‪،‬‬
‫ن‬
‫العيب يتناقض مع اللييالية‬ ‫خاصة نق موضوع الدعم السلغ‪ ،‬حيث أن الدعم‬
‫االقتصادية‪.‬‬
‫مع تغي دور الدولة االقتصادي ريياجع دعم ر‬
‫الشائح الفقية ومحدودة الدخل بصورة‬
‫كبية‪ ،‬وتنسحب الدولة من دورها كموفر للسلع المدعومة‪ ،‬وينته دعم الطاقة وهو‬
‫أمر له آثار كبية‪.‬‬
‫مع تنفيذ إصالحات للمالية العامة للدولة تتخذ العديد من اإلجراءات المؤثرة عىل‬
‫مستويات المعيشة‪ ،‬خاصة مع تعويم العملة المحلية أمام العمالت األجنبية مما‬
‫يؤثر عىل قدرتها ر‬
‫الشائية‪.‬‬
‫ر‬
‫المعيش‬ ‫الحاصل نتيجة التحول إىل اللييالية االقتصادية هو انخفاض المستوى‬
‫لبعض رشائح المجتمع‪ ،‬ويختلف هذا األمر من دولة إىل أخرى‪ ،‬حسب مستويات‬
‫المعيشة الموجودة فيها أصال‪.‬‬
‫نق الدول النفطية تنخفض مستويات المعيشة نسبيا مع إلغاء الدعم عىل الطاقة‬
‫وبقية الخدمات‪ ،‬ولكن نق الدول غي النفطية تكون نتيجة التحول إىل اللييالية‬
‫االقتصادية أشد أثرا‪.‬‬

‫‪15‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫مع تعويم العملة المرصية وإلغاء دعم الطاقة‪ ،‬نجد أن مستويات المعيشة تنخفض‬
‫لدى معظم رشائح المجتمع وبصورة كبية تؤثر عىل حياة معظم األش المرصية‬
‫وتجيها عىل تغيي نمط حياتها‪.‬‬
‫للتغي السلب نق مستويات المعيشة أثر مهم عىل احتماالت التغيي نق المستقبل‪،‬‬
‫ولكن هذا األثر يرتبط بمدى ما حدث من تغي نق مستويات المعيشة لدى رشائح‬
‫المجتمع المختلفة‪.‬‬
‫المعيش لدى أقلية نق المجتمع ليس له تأثي كبي عىل احتماالت‬
‫ر‬ ‫انخفاض المستوى‬
‫التغيي‪ ،‬أما إذا طال االنخفاض األغلبية نق المجتمع فإن تأثيه عىل احتماالت التغيي‬
‫يكون مرجحا‪.‬‬
‫المعيش تأثي أكي كلما كانت درجة االنخفاض نق‬ ‫ر‬ ‫يكون النخفاض المستوى‬
‫ر‬
‫المعيش عىل أوضاع المجتمع يرتبط‬ ‫مستويات المعيشة أكي‪ ،‬كما أن تأثي المستوى‬
‫بمآل هذا االنخفاض الحادث‪.‬‬
‫المعيش لدى أغلبية رشائح المجتمع‪ ،‬أو‬
‫ر‬ ‫نق حالة حدوث انخفاض كبي نق المستوى‬
‫لدى األغلبية الكاسحة من المجتمع واستمرار هذا االنخفاض ر‬
‫لفية زمنية‪ ،‬يتعرض‬
‫المجتمع لتغي اقتصادي عميق‪.‬‬
‫لفية زمنية‪ ،‬فإن مآله وتأثيه يرتبط بما يحدث لمستويات‬ ‫إذا استمر االنخفاض ر‬
‫المعيشة‪ ،‬فإذا عادت مستويات المعيشة لما كانت عليه ثم ارتفعت بعد ذلك‪ ،‬فإن‬
‫األزمة تكون عابرة وغي مؤثرة‪.‬‬
‫ر‬
‫المعيش ألغلبية المجتمع إىل ما كان عليه قبل التحول إىل اللييالية‬ ‫إذا عاد المستوى‬
‫يعب أن مستويات‬ ‫االقتصادية دون أن يرتفع أو يتحسن بشكل ملحوظ‪ ،‬فإن ذلك ن‬
‫المعيشة جمدت‪.‬‬
‫ر‬
‫المعيش ألغلبية المجتمع إىل المستوى الذي كان عليه قبل‬ ‫إذا لم يعد المستوى‬
‫التحوالت االقتصادية‪ ،‬وظلت معظم رشائح المجتمع نق مستوى أقل مما كانت‬
‫عليه‪ ،‬فإن ذلك يولد أزمة قد تنتج التغيي‪.‬‬
‫‪16‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫المتوقع نق بعض الحاالت‪ ،‬خاصة نق الدول ر‬


‫الب ن‬
‫تعاب من أزمات اقتصادية عميقة‪،‬‬
‫الب انخفضت بصورة كبية لن تعود لما كانت عليه‪،‬‬ ‫أن مستويات الدخل لألغلبية ر‬
‫ر‬
‫المعيش‪.‬‬ ‫يعب أن المجتمع يشهد تراجعا حادا نق المستوى‬
‫مما ن‬

‫التغيي‪ ،‬خاصة عندما‬


‫ر‬ ‫المعيش عل احتماالت‬
‫ي‬ ‫الخالصة‪ :‬يؤثر انخفاض المستوى‬
‫المعيش لمستوياته السابقة ويرتفع‬
‫ي‬ ‫يحدث انخفاض دون أن يعود المستوى‬
‫عنها‪ ،‬مما يؤثر سلبا عل المجتمع‪.‬‬
‫كبي وال يعود لمستوياته السابقة‪ ،‬مما‬
‫المعيش بشكل ر‬
‫ي‬ ‫عندما ينخفض المستوى‬
‫يعت انخفاض مستوى معيشة أغلبية المجتمع وعدم تحسنها بعد ذلك‪ ،‬فإن‬ ‫ي‬
‫التغيي‪.‬‬
‫ر‬ ‫ذلك يرجح احتمال حدوث‬

‫‪17‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)5‬‬
‫االجتماع‬
‫ي‬ ‫منع الي يف‬
‫المقصود بالحراك االجتماع هو ما يحدث نق المجتمع من تغي نق انتماء األفراد‬
‫ر‬
‫للشائح االجتماعية االقتصادية المختلفة‪ ،‬والحراك هنا هو إمكانية انتقال الفرد من‬
‫رشيحة إىل ر‬
‫الشيحة األعىل‪.‬‬
‫درجة الحراك االجتماع االقتصادي نق المجتمع‪ ،‬تقيس مدى ما يحدث من انتقال‬
‫الب ينتمون لها إىل رشيحة أعىل اجتماعيا واقتصاديا‪.‬‬
‫الشيحة ر‬ ‫لألفراد واألش من ر‬

‫الي رق‬
‫االنتقال من رشيحة إىل رشيحة أخرى اجتماعيا واقتصاديا‪ ،‬يتم من خالل ر‬
‫والي رق نق المكانة االجتماعية وأيضا ارتفاع المستوى االقتصادي‪.‬‬
‫والمهب ر‬
‫ن‬ ‫التعليم‬
‫المؤشات الدالة عىل حالة النظام السياس‪ ،‬ما يتوفر نق المجتمع من إمكانية‬
‫ر‬ ‫من أهم‬
‫للي رق االجتماع واالقتصادي‪ ،‬فالنظام السياس المستقر هو الذي يتاح فيه درجة‬ ‫ر‬
‫الي رق االجتماع واالقتصادي‪.‬‬‫عالية من إمكانية ر‬

‫الي رق االجتماع ألغلبية‬


‫المقصود أن توفر إمكانية مرتفعة أو احتمالية عالية لحدوث ر‬
‫المجتمع يساهم نق استقرار النظام السياس‪ ،‬ألنه ر‬
‫يلف قبوال لدى رشيحة كبية من‬
‫المجتمع‪.‬‬
‫الي رق االجتماع االقتصادي زادت حالة الرفض للنظام السياس‪،‬‬ ‫كلما قلت فرص ر‬
‫الي رق االجتماع االقتصادي زادت حالة ن‬
‫الرض‬ ‫والعكس صحيح‪ .‬وكلما زادت فرص ر‬
‫المجتمغ‪ ،‬والعكس صحيح أيضا‪.‬‬
‫الي رق االجتماع االقتصادي لدى رشائح نق المجتمع نصل لحالة‬ ‫عندما تغيب فرص ر‬
‫الي رق ألغلبية‬
‫الجمود الجزب للحراك االجتماع االقتصادي‪ ،‬وعندما تغيب فرص ر‬
‫المجتمع نصل لمرحلة الجمود الكىل للحراك االجتماع االقتصادي‪.‬‬
‫الي رق االجتماع االقتصادي بوضع الحالة المعيشية أي المستوى‬ ‫ترتبط فرص ر‬
‫المعيش نق المجتمع‪.‬‬
‫ر‬

‫‪18‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫للي رق االجتماع كبية‪ ،‬فإن‬


‫المعيش مع وجود فرص ر‬
‫ر‬ ‫نق حالة انخفاض المستوى‬
‫ر‬
‫المعيش يكون أقل‪.‬‬ ‫تأثي االنخفاض نق المستوى‬
‫المعيش وعاد لسابق وضعه مع فرص ر‬
‫ر‬
‫ترق كبية فالمشكلة‬ ‫إذا انخفض المستوى‬
‫قليلة األثر‪.‬‬
‫للي رق‬
‫المعيش مرحليا وعاد لالرتفاع من جديد مع فرص ر‬
‫ر‬ ‫إذا أنخفض المستوى‬
‫االجتماع‪ ،‬فهذه مشكلة عارضة ليس لها أي تأثي‪.‬‬
‫ر‬
‫المعيش ثم عاد‬ ‫الي رق االجتماع محدودة جزئيا‪ ،‬وانخفض المستوى‬
‫إذا كانت فرص ر‬
‫لسابق وضعه أو أرتفع مرة أخرى‪ ،‬فمازال هناك مشكلة ألن بعض فئات المجتمع غي‬
‫الي رق االجتماع‪.‬‬
‫متاح لها ر‬
‫ر‬
‫المعيش ولم يعود لسابق‬ ‫الي رق معاقة جزئيا وانخفض المستوى‬‫إذا كانت فرص ر‬
‫وضعه‪ ،‬فالمشكلة أكي ولها تأثي أكي‪.‬‬
‫الي رق االجتماع االقتصادي غي متاحة ألغلبية المجتمع‪ ،‬وانخفض‬ ‫إذا كانت فرص ر‬
‫ر‬
‫المعيش ثم عاد لسابق وضعه‪ ،‬أو عاد ثم أرتفع‪ ،‬فإن المشكلة تكون قائمة‬ ‫المستوى‬
‫ومؤثرة‪.‬‬
‫الي رق االجتماع االقتصادي غي متاحة لألغلبية‪ ،‬وانخفض المستوى‬‫إذا كانت فرص ر‬
‫ر‬
‫المعيش ولم يعود لوضعه السابق بل تجمد نسبيا‪ ،‬فإن األزمة تكون شديدة األثر‬
‫عىل احتماالت حدوث تغيي نق المجتمع‪.‬‬
‫لشيحة اجتماعية اقتصادية‬ ‫المنتمي ر‬
‫ن‬ ‫انخفاض مستوى رشائح المجتمع ن‬
‫يعب أن‬
‫ينتقلون إىل رشيحة أقل‪ ،‬فإذا حدث ذلك بشكل واسع فإن أغلبية المجتمع تكون نق‬
‫الشيحة األقل دخال ر‬
‫وشيحة الفقراء‪.‬‬ ‫ر‬

‫الشيحة األقل دخال والفقراء‪ ،‬مع عدم وجود فرص‬ ‫إذا كانت أغلبية المجتمع من ر‬
‫للي رق االجتماع واالقتصادي‪ ،‬فإن المجتمع يدخل نق أزمة خانقة‪ ،‬ترفع‬
‫متاحة لهم ر‬
‫من احتماالت حدوث التغيي فيه‪.‬‬

‫‪19‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫للي رق االجتماع واالقتصادي يؤدي إىل وجود حالة تدفع لحراك‬


‫عدم وجود فرص ر‬
‫مجتمغ ضد النظام السياس‪ ،‬ألن هذا الوضع ن‬
‫يعب غلق الباب أمام أي آمال أو‬
‫أحالم لمستقبل الفرد أو األشة‪.‬‬
‫االجتماع واالقتصادي يف حد ذاتها مؤرسا من أهم‬
‫ي‬ ‫الخالصة‪ :‬تمثل فرص الي يف‬
‫السياس‪.‬‬
‫ي‬ ‫المؤرسات عل مدى استقرار النظام‬
‫السياس‬
‫ي‬ ‫تغي النظام‬
‫االجتماع واالقتصادي أصبح احتمال ر‬
‫ي‬ ‫كلما قلت فرص الي يف‬
‫السياس احتماال راجحا‪.‬‬
‫ي‬ ‫تغيي النظام‬
‫واردا‪ ،‬فإذا انعدمت فرص الي يف أصبح ر‬
‫تدب مستويات المعيشة‬‫االجتماع االقتصادي مع ي‬
‫ي‬ ‫إذا ترافق انعدام فرص الي يف‬
‫الجماع ألغلبية المجتمع من رسائح عليا إىل رسائح أدب اقتصاديا‪ ،‬فإن‬
‫ي‬ ‫واليول‬
‫أكي ترجيحا‪.‬‬‫احتمال تغي النظام السياس يكون ر‬
‫ي‬ ‫ر‬

‫‪20‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)6‬‬
‫طبقتان‪ :‬سادة وعامة‬
‫نق األنظمة السياسية عامة تكون هناك نخبة حاكمة‪ ،‬أي مجموعة من الفئات‬
‫الب تقوم بدور نق قيادة المجتمع‪.‬‬
‫والشائح االجتماعية واالقتصادية ر‬
‫ر‬
‫نق أنظمة الحكم الفردي أي األنظمة ر‬
‫الب ال تقوم عىل الحرية والتعددية السياسية‪،‬‬
‫ال تتشكل نخبة حاكمة كبية تقود المجتمع‪ ،‬بقدر ما تتشكل نخبة محدودة تسيطر‬
‫عىل السلطة والنفوذ‪.‬‬
‫نق أنظمة الحكم الفردي وبعد عقود من استمرارها نق الحكم تتشكل طبقة حاكمة‪،‬‬
‫ويصبح االنتماء لها غي متاح ألغلبية المجتمع‪.‬‬
‫الطبقة الحاكمة مثل العائلة الحاكمة أو المالكة‪ ،‬فه رشيحة نق المجتمع مغلقة عىل‬
‫نفسها تورث سلطتها لمن تختاره ومن تسمح له باالنتماء لها‪.‬‬
‫تشكل طبقة حاكمة مسيطرة‪ ،‬تملك مقاليد السلطة والنفوذ ر‬
‫واليوة‪ ،‬يجعلها تنفرد‬
‫بالمكانة االجتماعية المرتفعة‪ ،‬ويعط لها وضعا ن‬
‫مميا عن بقية المجتمع‪.‬‬
‫ن‬
‫بتميها عن‬ ‫ن‬
‫التمي‪ ،‬أي أنها تعتقد‬ ‫غالبا ما يكون لدى الطبقة الحاكمة المغلقة عقيدة‬
‫بقية المجتمع‪ ،‬مما يجعلها تنظر لبقية المجتمع بنظرة دونية نسبيا‪.‬‬
‫الي رق االجتماع واالقتصادي‪ ،‬فإن ذلك‬ ‫إذا كان نق المجتمع درجة عالية من فرص ر‬
‫متمية غي تلك ر‬
‫الب تتمتع بها الطبقة‬ ‫ن‬ ‫يتيح فرص لمواضع اجتماعية لها مكانة‬
‫الحاكمة‪.‬‬
‫للي رق االجتماع االقتصادي ألغلبية المجتمع‪ ،‬فإن ذلك ن‬
‫يعب‬ ‫إذا لم تتوفر أي فرص ر‬
‫ن‬
‫المتمية تصبح قارصة عىل الطبقة الحاكمة وبعض الفئات‬ ‫أن المكانة االجتماعية‬
‫القريبة منها‪.‬‬

‫‪21‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫إذا قلت مستويات المعيشة وحدث نزول جماع للمجتمع من ر‬


‫الشائح األعىل إىل‬
‫الشائح ر‬
‫الب تتمتع بمكانة مرتفعة تقل تدريجيا‪ ،‬لتصبح‬ ‫يعب أن ر‬
‫أدب‪ ،‬فإن ذلك ن‬‫رشائح ن‬
‫قارصة عىل فئة محدودة ومنها الطبقة الحاكمة‪.‬‬
‫ن‬
‫التمي والتفوق لدى الطبقة الحاكمة‪ ،‬يصل للفئات القريبة منها أو تلك‬ ‫انتشار عقيدة‬
‫الب تتمتع بمستوى اجتماع واقتصادي مرتفع‪ ،‬مما يجعل ر‬
‫الشيحة العليا لديها‬ ‫ر‬
‫ن‬
‫بتميها عن أغلبية المجتمع‪.‬‬ ‫قناعة‬
‫المعيش نق المجتمع وأصبحت أغلبية المجتمع من األقل‬ ‫ر‬ ‫إذا انخفض المستوى‬
‫بي أغلبية المجتمع ر‬
‫والشيحة العليا منه‪.‬‬ ‫دخال والفقراء‪ ،‬يحدث انفصال كبي ن‬

‫الشائح الوسط االجتماعية واالقتصادية نق المجتمع يصبح أغلب‬ ‫عندما تتقلص ر‬


‫الشيحة الدنيا‪ ،‬وفئة محدودة نق ر‬
‫الشيحة العليا‪.‬‬ ‫المجتمع نق ر‬

‫تدب المستويات المعيشية يتعمق التقسيم الثناب للمجتمع إىل رشيحة عليا‬ ‫مع ن‬
‫وأخرى دنيا‪.‬‬
‫الي رق االجتماع واالقتصادي يتعمق ر‬
‫أكي التقسيم الثناب للمجتمع‬ ‫مع انعدام فرص ر‬
‫إىل رشيحة عليا وأخرى دنيا‪.‬‬
‫الشيحة العليا ر‬
‫والشيحة الدنيا‪،‬‬ ‫بي ر‬ ‫بي ا ن‬
‫لغب والفقي‪ ،‬تزداد الفجوة ن‬ ‫مع تزايد الفجوة ن‬
‫ومع عدم وجود رشائح وسط لها حضور عددي ملموس‪ ،‬يصبح المجتمع منقسما‬
‫ن‬ ‫إىل رش‬
‫يحتي بينهما فجوة كبية‪.‬‬
‫للشيحة الدنيا ر‬
‫والب‬ ‫الشيحة العليا ونظرتها الدونية ر‬
‫مع انتشار عقيدة التفوق لدى ر‬
‫تمثل أغلبية المجتمع‪ ،‬تتشكل لدى تلك األغلبية نظرة رافضة ر‬
‫للشيحة العليا‬
‫وتعتيها غريبة عن المجتمع‪.‬‬
‫تتشكل عقيدة مضادة لدى األغلبية المحرومة نق مواجهة األقلية الحاكمة والمتمتعة‬
‫بالمكانة االجتماعية واالقتصادية‪ ،‬تعمق فصل ر‬
‫الشيحة العليا عن المجتمع وأغلبيته‪،‬‬
‫مما يجعلها وكأنها رشيحة غريبة‪.‬‬

‫‪22‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫الشيحة الدنيا إىل ر‬


‫الشيحة العليا إىل إدانة أخالقية لها تجعلها السبب‬ ‫تتحول نظرة ر‬
‫الشيحة الدنيا نق المجتمع‪ ،‬وتتشكل بذلك‬ ‫الب ن‬
‫تعاب منها ر‬ ‫نق المشكالت واألزمات ر‬
‫ن‬
‫األدب‪.‬‬ ‫الشيحة‬‫الشيحة األعىل لدى ر‬ ‫عقيدة رافضة لمن هم نق ر‬
‫بي رشيحة السادة ر‬
‫وشيحة العبيد‪،‬‬ ‫يتحول هذا االنقسام المجتمغ إىل انقسام ثناب ن‬
‫ليس من باب الوصف أو التحليل بل بسبب تشكل شعور لدى ر‬
‫الشيحة العليا‬
‫ن‬
‫المعب‪.‬‬ ‫ر‬
‫والشيحة الدنيا بهذا‬
‫للي رق االجتماع يتحول المجتمع إىل‬
‫المعيش وعدم وجود فرص ر‬
‫ر‬ ‫تدب المستوى‬ ‫مع ن‬
‫ن‬
‫طبقتي‪ ،‬طبقة السادة وه طبقة مغلقة عىل نفسها‪ ،‬وطبقة عامة الناس وه طبقة‬
‫والي رق لمستوى أعىل‪.‬‬
‫ال يستطيع من ينتم لها الخروج منها ر‬

‫تغي‬
‫طبقتي السادة وعامة الناس فإن احتمال ر‬
‫ر‬ ‫الخالصة‪ :‬إذا تحول المجتمع إىل‬
‫الت فرض عليها أن‬
‫السياس يصبح مرجحا‪ ،‬ألن احتمال خروج الطبقة ي‬‫ي‬ ‫النظام‬
‫السياس يكون مرجحا‪.‬‬
‫ي‬ ‫تكون طبقة دنيا عل النظام‬
‫التحول إىل مجتمع منقسم ثنائيا ربي طبقة عليا وطبقة دنيا وبدون رسائح وسىط‬
‫الشعت‬
‫ي‬ ‫التغيي والحراك‬
‫ر‬ ‫الت تسبق‬‫معتية عدديا‪ ،‬يعد مرحلة من المراحل ي‬
‫السياس‪.‬‬
‫ي‬ ‫لتغيي النظام‬
‫ر‬ ‫المفىص‬
‫ي‬
‫يعد تحول المجتمع إىل طبقة سادة وطبقة عامة الناس من المشاهد التاريخية‬
‫المعيش للطبقة العامة والذي‬
‫ي‬ ‫المولدة للثورات يف تصوري‪ ،‬وأيا كان المستوى‬
‫يختلف من مجتمع آلخر‪.‬‬
‫ر‬
‫األكي غت إىل ثنائية السادة وعامة الناس‪ ،‬فإن احتمال‬ ‫إذا تحولت الدول العربية‬
‫السياس فيها يكون مرجحا‪ ،‬حت وإن كان مستوى الطبقة األدب‬
‫ي‬ ‫تغيي النظام‬
‫ر‬
‫معقوال‪.‬‬
‫مجتمع السادة والعبيد يتشكل عندما يشعر البعض وهم قلة بأنهم سادة وتدرك‬
‫السياس‪.‬‬
‫ي‬ ‫تغيي النظام‬
‫األغلبية أنهم يعيشون حياة العبيد‪ ،‬عندئذ تبدأ دورة ر‬

‫‪23‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)7‬‬
‫والشعت‬
‫ي‬ ‫ربي المتغرب‬
‫نق رصد سيناريو التغيي نق المنطقة العربية ومدى احتمال حدوثه‪ ،‬تعد وضعية‬
‫طبقتي أو رشي ن‬
‫حتي‪ ،‬واحدة عليا واألخرى دنيا‪ ،‬بمثابة الحالة‬ ‫ن‬ ‫المجتمع المنقسم إىل‬
‫تفض إىل تغيي النظام السياس‪.‬‬‫الب قد ن‬‫ر‬
‫بي ر‬
‫الشيحة العليا تصور أنها‬ ‫ينتش ن‬‫يحتي عليا ودنيا‪ ،‬قد ر‬
‫ن‬ ‫نق حالة االنقسام ن‬
‫بي رش‬
‫ر‬
‫والباق عبيد‪ ،‬وتدرك ر‬
‫الشيحة الدنيا أنها مستعبدة أو تعامل‬ ‫تمثل سادة المجتمع‬
‫وكأنها من العبيد‪.‬‬
‫ن‬
‫بتميها‬ ‫أوبي رشيحة عليا لديها اعتقاد‬
‫ن‬ ‫إذا تعمق االنقسام المجتمغ ن‬
‫بي سادة وعبيد‪،‬‬
‫ن‬
‫المتدب ولديها قناعة بأن ر‬
‫الشيحة العليا‬ ‫وشيحة دنيا لديها شعور بوضعها‬ ‫وتفوقها‪ ،‬ر‬
‫ه المتسببة نق هذا الوضع‪ ،‬فإن االنقسام قد يصبح ثقافيا‪.‬‬
‫بي رشيحة عليا وأخرى دنيا‪ ،‬ثم تحول هذا‬ ‫إذا انقسم المجتمع اجتماعيا واقتصاديا ن‬
‫االنقسام إىل انقسام ن‬
‫ثقاق‪ ،‬فإن احتمال تغيي النظام السياس من خالل رؤية ثقافية‬
‫مغايرة له يصبح مرجحا‪.‬‬
‫كيف يمكن أن يتحول االنقسام الثناب االجتماع االقتصادي إىل انقسام ن‬
‫ثقاق؟ غالبا‬
‫الشيحة العليا والدنيا نق آن واحد‪.‬‬
‫ما يحدث هذا من خالل قناعات ر‬
‫ن‬
‫متمية‬ ‫كيف تعرف ر‬
‫الشيحة العليا المنفردة بالمكانة نفسها؟ ه تعرف نفسها بأنها‬
‫ن‬
‫التمي وتحويله إىل نمط‬ ‫ومتفوقة عىل بقية المجتمع‪ ،‬لذا تحتاج لوصف هذا‬
‫ر‬
‫وحياب‪.‬‬ ‫اجتماع‬
‫تميي نفسها نق نمط حياتها عن بقية‬
‫ن‬ ‫عندما تحاول ر‬
‫الشيحة العليا والطبقة الحاكمة‬
‫المجتمع‪ ،‬فه تختار لنفسها نمطا اجتماعيا مختلفا عن بقية المجتمع‪ ،‬ويصبح‬
‫النمط السائد نمطا شعبيا ومتدنيا بالنسبة لها‪.‬‬

‫‪24‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫والشيحة العليا عن النمط الشعب السائد لدى غالبية‬‫حب تبتعد الطبقة الحاكمة ر‬ ‫ر‬
‫المجتمع‪ ،‬فه تبحث لنفسها عن نمط وأفكار وثقافة مختلفة‪ ،‬تعتيها أر رق وغيها‬
‫متخلف‪.‬‬
‫والب تنظر بدونية لغيها‪ ،‬يجعلها ن‬
‫تمي‬ ‫الشيحة العليا ر‬
‫طبيعة النظرة المتعالية لدى ر‬
‫نفسها وتفصل نفسها نق الوقت نفسه عن السائد لدى أغلبية المجتمع‪ ،‬وتنفصل‬
‫بالتاىل عن التيار السائد نق المجتمع‪.‬‬
‫ن‬
‫لتميي نفسها عن بقية المجتمع‪ ،‬وه بالبعد‬ ‫غالبا ما تجد الطبقة العليا طريقا وحيدا‬
‫عن ثقافة المجتمع أو البعد عما هو سائد نق تلك الثقافة‪ ،‬والبحث عن نمط وافد أو‬
‫نمط متنح نق ثقافة المجتمع‪.‬‬
‫فصل الطبقة الحاكمة لنفسها عن السائد من ثقافة نق المجتمع‪ ،‬يجعلها ن‬
‫تتبب ثقافة‬
‫أرق وتحاول فرضها عىل النظام االجتماع والنظام السياس‪.‬‬ ‫خاصة بها تعتيها ر‬

‫ال تحاول الطبقة الحاكمة فرض ثقافتها عىل المجتمع أو تحويل األغلبية لتلك الثقافة‬
‫متمية بتلك الثقافة‪ ،‬ولكنها تجعل هذه الثقافة الخاصة بها ه الثقافة‬‫ن‬ ‫حب ر‬
‫تبف‬ ‫ر‬
‫الحاكمة والمسيطرة‪.‬‬
‫عندما تصبح الثقافة الحاكمة ليست ه السائدة نق المجتمع أو ثقافة وافدة عليه‪،‬‬
‫بي ر‬
‫الشيحة العليا‬ ‫يؤدي هذا إىل تعميق االنقسام المجتمغ كما يعمق الفصل ن‬
‫ر‬
‫والشيحة الدنيا‪.‬‬
‫عندما يكون النظام السياس ملتحقا بالنظام الدوىل السائد وبالقوى المهيمنة ن‬
‫يتبب‬
‫ثقافتها‪ ،‬مما يجعل الطبقة الحاكمة والفئات العليا ن‬
‫تتبب ثقافة اآلخر القوي‪ ،‬وهو‬
‫الغرب نق الحالة الراهنة‪.‬‬
‫بي الطبقة الحاكمة والفئات العليا ن‬
‫يميها عن المجتمع ويير‬ ‫انتشار التغريب نسبيا ن‬
‫تصورها عن ن‬
‫تمي نفسها‪ ،‬كما يساعد المجتمع وأغلبيته عىل فصل نفسه عن ر‬
‫الشيحة‬
‫العليا والحاكمة‪.‬‬

‫‪25‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫تبب الطبقة الحاكمة ر‬


‫والشيحة العليا للثقافة الغربية أن نمط حياتها يتحول‬ ‫يعب ن‬
‫ال ن‬
‫ن‬
‫الممي لهذه‬ ‫بالفعل إىل النمط الغرب إال نسبيا‪ ،‬ولكن تلك الثقافة تصبح العنوان‬
‫ر‬
‫الشيحة‪.‬‬
‫الشيحة العليا عن الثقافة الموروثة للمجتمع أو التيار السائد نق هذه‬
‫كلما بعدت ر‬
‫ن‬ ‫الشيحة الدنيا تعرف نفسها ر‬ ‫الثقافة‪ ،‬فإن ر‬
‫الثقاق للمجتمع‬ ‫أكي باالنتماء للموروث‬
‫والتيار السائد فيه‪.‬‬
‫الشيحة العليا نفسها باالنتماء لجانب متنح نق الثقافة الموروثة‪ ،‬فإن‬ ‫إذا عرفت ر‬
‫ن‬
‫الثقاق للمجتمع‪.‬‬ ‫الشيحة الدنيا تعرف نفسها بالجانب السائد والشائع نق الموروث‬ ‫ر‬
‫الشيحة العليا نفسها بثقافة وافدة مثل الثقافة الغربية‪ ،‬فإن ر‬
‫الشيحة الدنيا‬ ‫إذا عرفت ر‬
‫ن‬
‫الثقاق للمجتمع عامة‪.‬‬ ‫تعرف نفسها باالنتماء للموروث‬
‫الشيحة العليا علمانية ولو ظاهريا‪ ،‬وأصبح النظام السياس قوم‬ ‫كلما كانت ثقافة ر‬
‫الشيحة‬ ‫علماب ال يستمد ثقافته الرسمية من الموروث الحضاري للمجتمع‪ ،‬فإن ر‬ ‫ن‬
‫الدنيا تعتي نفسها الممثل لموروث المجتمع الحضاري‪.‬‬
‫الشيحة العليا ر‬
‫والشيحة الدنيا‪ ،‬تصبح المواجهة بينهما‬ ‫بي ر‬
‫عندما يشتد االنقسام ن‬
‫الشيحة العليا‪ ،‬وثقافة موروثة تتبناها ر‬
‫الشيحة الدنيا‬ ‫بي ثقافة وافدة تتبناها ر‬
‫ن‬
‫وتحملها نق حراكها نق مواجهة ر‬
‫الشيحة العليا‪.‬‬
‫ميت الشيحة العليا والطبقة الحاكمة نفسها بثقافة خاصة بها‪،‬‬ ‫الخالصة‪ :‬إذا ر‬
‫متنح من ثقافة المجتمع أو تكون ثقافة وافدة‪ ،‬فإن االنقسام‬
‫ي‬ ‫ربما تمثل جانب‬
‫وبي أغلبية المجتمع يتعمق‪.‬‬
‫بينها ر‬
‫تمي أغلبية‬
‫يعت ضمنا ر‬‫تتمي الشيحة العليا بالثقافة الغربية‪ ،‬فإن ذلك ي‬‫عندما ر‬
‫المجتمع بالثقافة الشعبية المنتشة أصال ربي الناس‪ ،‬مما يجعل االنقسام ثقافيا‪.‬‬

‫‪26‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫يحتي‪ ،‬أحدهما ترى أنها تمثل السادة‪،‬‬


‫عندما يكون المجتمع منقسما إىل رس ر‬
‫التغيي‬
‫ر‬ ‫يمي نفسه بثقافة‪ ،‬فإن‬
‫واألخرى ترى أنها تعامل مثل العبيد‪ ،‬وكل منهما ر‬
‫المرجح يصبح له بعدا ثقافيا‪.‬‬
‫إذا كان انقسام المجتمع ربي سادة وعبيد يؤدي إىل ثورة العبيد عل السادة‪ ،‬فإن‬
‫تمي كل منهما بثقافة يؤدي إىل ثورة ثقافة ضد أخرى‪.‬‬
‫ر‬
‫وف الحالة العربية الراهنة مادامت الطبقة الحاكمة والشيحة العليا متغربة‬ ‫ي‬
‫اختياريا‪ ،‬يصبح المحتمل أن يكون حراك األغلبية ضد هذه الطبقة الحاكمة حامال‬
‫للثقافة الشعبية ضد التغريب الوافد‪.‬‬

‫‪27‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)8‬‬
‫السياس‬
‫ي‬ ‫شعبان‪ :‬اإلقصاء‬
‫ن‬
‫شعبي من مالمح مرحلة جديدة للنظام العرب‬ ‫أصحبت التفرقة داخل المجتمع ن‬
‫بي‬
‫فية قصية من حراك الشعوب‪ .‬لقد كان خروج الجماهي نق‬ ‫السياس العائد بعد ر‬
‫لحظة فارقة سببا كافيا لتقوم األنظمة بتقسيم المجتمعات‪.‬‬
‫مادامت هناك فئة من المجتمع قد خرجت عىل النظام العرب القائم فيما عرف‬
‫بالربيع العرب‪ ،‬لذا توجه النظام العرب لعزل تلك الفئة عن المجتمع ر‬
‫حب ال تتحرك‬
‫مرة أخرى نق مواجهته‪.‬‬
‫رغم أن حراك الربيع العرب أعتمد عىل جماهي غي منظمة ولم يكن لها إطار محدد‪،‬‬
‫ر‬
‫األكي تنظيما وقدرة عىل حماية‬ ‫إال أن جماهي التيار اإلسالم ظهرت وكأنها الكتلة‬
‫حراك الجماهي غي المنظمة‪.‬‬
‫ألن الحركات اإلسالمية تنظيمات شعبية لها قواعد منظمة‪ ،‬لذا فإنها كانت سببا نق‬
‫األكي تنظيما نق حراك الربيع العرب‪ ،‬مما جعله التيار‬
‫ر‬ ‫جعل التيار اإلسالم هو‬
‫المركزي نق حراك الجماهي‪.‬‬
‫ر‬
‫المؤشات الثقافية واالجتماعية بل والحضارية أيضا‪ ،‬تشي إىل أن التيار اإلسالم‬ ‫كل‬
‫ن‬
‫هو التيار السائد ق المجتمعات العربية‪ ،‬مما ن‬
‫يعب أنه التيار المركزي المشكل‬
‫للمجتمعات والمحدد لهويتها‪.‬‬
‫إذا كان التيار اإلسالم هو العمود الفقري للمجتمعات‪ ،‬وهو أيضا الرافعة الشعبية‬
‫لحراك الربيع العرب‪ ،‬وكانت الحركة اإلسالمية مصدرا من مصادر قوة هذا التيار‪،‬‬
‫فإنه يصبح التيار المستهدف بعد االنقالب عىل حراك الشعوب‪.‬‬
‫مادام النظام العرب العائد بصورة مختلفة بعد االنقالب عىل حراك الشعوب‪ ،‬يحمل‬
‫مشوعا لتغيي ثقافة المجتمعات العربية ر‬
‫ونش العلمنة والتغريب بوصفها الثقافة‬ ‫ر‬
‫الرسمية‪ ،‬فإنه ن‬
‫بالرصورة سيعادي التيار اإلسالم‪.‬‬

‫‪28‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫بسبب مركزية التيار اإلسالم‪ ،‬أصبح توجه النظام العرب نحو تغيي ثقافة الشعوب‬
‫الب احتضنت حراك‬ ‫العربية‪ ،‬يمثل محاولة ن‬
‫لرصب الرافعة الثقافية والحضارية‪ ،‬ر‬
‫الشعوب نق الربيع العرب‪.‬‬
‫تتجمع األسباب لبدء حرب عىل ما يسم اإلسالم السياس‪ ،‬والتسمية الصحيحة‬
‫مشوعا‬ ‫والب تحمل ر‬‫ه الحركة اإلسالمية خاصة الحركة االجتماعية السياسية‪ ،‬ر‬
‫للتغيي‪.‬‬
‫حب ال ر‬
‫تبف رافعة لحراك‬ ‫يتجه النظام العرب إىل إقصاء الحركة السياسية اإلسالمية‪ ،‬ر‬
‫وحب ال تعرقل مشاريعه لتغيي ثقافة المجتمعات العربية وتثبيت ركائز‬‫ر‬ ‫الشعوب‪،‬‬
‫حكمه‪.‬‬
‫واألكي تجذرا نق المجتمع‪ ،‬ولكنه‬
‫ر‬ ‫إقصاء الحركة اإلسالمية يبدأ بالحركات األكي‬
‫الب لها تأثي عىل المجال االجتماع‬ ‫يشمل ضمنا مختلف الحركات اإلسالمية ر‬
‫والسياس‪.‬‬
‫مشوعا للتغيي‪ ،‬بل تحمل خطابا مؤيدا للحكم‬ ‫ر‬
‫تبف دائما حركات إسالمية ال تحمل ر‬
‫ومعاديا للتغيي‪ ،‬وه نق الواقع ليست إال امتدادا للنظام العرب الحاكم وأحد أدواته‬
‫ن‬
‫الديب‪.‬‬ ‫المهمة نق المجال‬
‫إقصاء تنظيم من خالل اإلجراءات األمنية يمكن بالفعل أن يحد من وجود وحضور‬
‫ن‬
‫األمب‬ ‫هذا التنظيم‪ ،‬ويجعل فاعليته محدودة وتأثيه كذلك‪ ،‬مما ن‬
‫يعب أن اإلقصاء‬
‫ممكن للتنظيمات‪.‬‬
‫الب يدركها النظام العرب بعقلية أمنية‪ ،‬أن بقاء الحركات اإلسالمية نق حد‬
‫المشكلة ر‬
‫حب وإن كانت حركتها محدودة أو تأثيها محدود‪ ،‬ألن عودتها‬ ‫ذاته يمثل خطرا عليه‪ ،‬ر‬
‫للفعل المؤثر ممكنة‪.‬‬
‫إقصاء الحركة اإلسالمية ر‬
‫يبف فكرتها‪ ،‬ألنها لم تبتكر فكرة بقدر ما أنها أحيت فكرة‬
‫ن‬
‫الثقاق والحضاري اإلسالم‪ ،‬كما إن إقصاء الحركة اإلسالمية ر‬ ‫موروثة من ر‬
‫يبف‬ ‫الياث‬
‫التيار المؤيد لها‪.‬‬
‫‪29‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫نق مواجهة الحركة اإلسالمية تواجه األنظمة العربية التيار اإلسالم كله‪ ،‬كما تواجه‬
‫يعب أن عملية اإلقصاء تتمدد لتصل لجسم التيار األساس نق المجتمع‬ ‫فكرته‪ ،‬مما ن‬
‫والذي يمثل عموده الفقري‪.‬‬
‫ر‬
‫المشوع اإلسالم‪ ،‬أو‬ ‫حب ال ينتج خطاب‬ ‫تتم محاولة تغيي الخطاب اإلسالم ر‬
‫خطاب التغيي اإلسالم‪ ،‬وهو ما يمثل حلقة نرصورية نق معركة إقصاء الحركة‬
‫اإلسالمية‪.‬‬
‫تنتقل المعركة مع الحركة اإلسالمية إىل معركة شاملة مع التيار اإلسالم بهدف‬
‫اقتالع التيار اإلسالم رغم أنه يمثل التيار السائد‪ ،‬وه عملية شديدة األثر عىل‬
‫المجتمعات‪.‬‬
‫اقتالع التيار اإلسالم ال يحدث إال باقتالع كل األفكار والخطابات والنصوص ر‬
‫الب‬
‫مشوع بناء نظام سياس إسالم‪ ،‬بما نق ذلك‬
‫مشوع التغيي اإلسالم‪ ،‬أو ر‬
‫يبب عليها ر‬‫ن‬
‫كل األفكار الخاصة بالوحدة اإلسالمية‪.‬‬
‫أوق مآلها األخي‪ ،‬وه ليست معركة أمنية إال نق جانب‬
‫ه حرب أفكار نق كل حاالتها ن‬
‫المواجهة مع تنظيمات الحركة اإلسالمية فقط‪ ،‬فالمواجهة مع التيار اإلسالم ه‬
‫معركة أفكار‪.‬‬
‫الب تخوضها األنظمة العربية تتم محاولة القتالع فكرة ر‬
‫المشوع‬ ‫نق معركة األفكار ر‬
‫اإلسالم من المجتمعات‪ ،‬رغم أنها فكرة توارثتها أجيال األمة وأحيتها الحركة‬
‫اإلسالمية‪.‬‬
‫يعب ضمنا أن اإلقصاء ليس لحركة أو حركات إسالمية‪،‬‬ ‫اقتالع فكرة التغيي اإلسالم ن‬
‫بل لتيار كامل يمثل أغلبية داخل المجتمعات العربية‪ ،‬وه عملية إقصاء جماع‬
‫وربما اقتالع جماع‪.‬‬
‫اقتالع التيار السائد وأيضا اقتالع األفكار والعقائد األساسية المشكلة لثقافة وهوية‬
‫المجتمعات العربية‪ ،‬تؤدي إىل تقسيم المجتمع وتشكيل األغلبية المهمشة أو‬
‫األغلبية المقهورة‪.‬‬
‫‪30‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫تهدف األنظمة العربية عزل الحركة اإلسالمية وجمهورها عن المجتمع ثم اقتالع كل‬
‫نشتها هذه الحركات‪ ،‬رغم أن تلك األفكار أصلية ولها وجود عميق نق‬ ‫الب ر‬
‫األفكار ر‬
‫المجتمعات بغض النظر عن دور الحركة اإلسالمية‪.‬‬
‫مع عملية عزل الحركة اإلسالمية يتم عزل التيار السائد أو التيار اإلسالم‪ ،‬كما يتم‬
‫ر‬
‫االغياب‬ ‫مشوعات بل ومنظومة أفكار متكاملة‪ ،‬وهو ما ينتج حالة من‬ ‫مشوع أو ر‬‫عزل ر‬
‫االجتماع الواسع‪.‬‬
‫مشوعها يؤدي ضمنا إىل عملية تفكيك‬ ‫عزل الحركة اإلسالمية ومحاولة اقتالع ر‬
‫عميقة نق المجتمعات العربية‪ ،‬إلقصاء تيار فيها رغم أهميته نق محاولة لمنع تأثيه‬
‫عىل المجتمع‪.‬‬
‫عملية عزل التيار اإلسالم تؤدي ضمنا إىل عزل جزء من المجتمع عن النظام‬
‫السياس القائم وكأن النظام والدولة يعيدان تشكيل المجتمع الخاص بهما‪.‬‬
‫يعاب من تقسيمات أخرى اجتماعية واقتصادية‪ ،‬يعمق‬ ‫ن‬ ‫تقسيم المجتمع الذي‬
‫بي الحاكم والمحكوم‪ ،‬ويزيد الفجوة ن‬
‫بي النخبة الحاكمة والقواعد الشعبية‪.‬‬ ‫التقسيم ن‬

‫عندما يعزل عامة الناس اجتماعيا واقتصاديا‪ ،‬ويعزل التيار اإلسالم سياسيا وثقافيا‪،‬‬
‫فإن القواعد الشعبية المعزولة يمكن أن تتجمع وتشكل كتلة الحراك الشعب ويصبح‬
‫مشوعا مستمدا من التيار اإلسالم‪.‬‬ ‫لها ر‬

‫الخالصة‪ :‬إقصاء الحركة اإلسالمية يمكن أن يؤدي إىل تعميق عزلة النظام‬
‫الشعت‪ ،‬كما أنه‬
‫ي‬ ‫السياس عن القواعد الشعبية‪ ،‬وهو ما يرجح احتمال الحراك‬
‫ي‬
‫الشعت مشوعا أو فكرة‪.‬‬
‫ي‬ ‫يرجح أن يكون للحراك‬
‫إذا تجمع المضطهدون من قبل النظام أو تجمع المقهورون‪ ،‬تتشكل قاعدة‬
‫يعىط لها هوية‬
‫ي‬ ‫متنوعة من فئات مختلفة قهرت ألسباب مختلفة‪ ،‬ولكن تجمعها‬
‫تميه أيضا‪.‬‬
‫تعرفها‪ ،‬ويصبح حراكها المرجح له هوية ر‬

‫‪31‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)9‬‬
‫الطائف‬
‫ي‬ ‫التقسيم‬
‫حاولت العديد من األنظمة العربية تقسيم المجتمعات نق أعقاب حراك الربيع العرب‬
‫حب ال تقف ضد‬ ‫نق محاولة إلضعاف تلك المجتمعات ومنع تماسكها وتوحدها‪ ،‬ر‬
‫النظام الحاكم‪.‬‬
‫الطائف المشهد األبرز من مشاهد التقسيم ر‬
‫الب تتعرض لها البالد‬ ‫ن‬ ‫يمثل التقسيم‬
‫العربية‪ ،‬ولكنه نق الواقع هو النموذج األشد تأثيا للعديد من نماذج التقسيم األخرى‬
‫ر‬
‫الب مارستها أنظمة الحكم‪.‬‬
‫الب يمكن أن تكون سببا نق‬
‫تستهدف أنظمة الحكم من تقسيم المجتمع عزل الكتلة ر‬
‫الب تمثل رافعة للحراك الشعب‪ ،‬أو تلك ر‬
‫الب يمكن أن‬ ‫الحراك الشعب‪ ،‬أو الكتلة ر‬
‫تنظم الحراك الشعب‪.‬‬
‫يعد التقسيم االجتماع الذي تقوم به األنظمة الحاكمة بمثابة أداة لوقف الحراك‬
‫الشعب ومنعه‪ .‬وهو بالفعل كان أداة فاعلة نق وقف مسار الثورة نق ر‬
‫أكي من بلد من‬
‫بالد الربيع العرب‪.‬‬
‫من الواضح أن التقسيم االجتماع الذي تقوم به األنظمة يمثل عامال فاعال نق‬
‫االنقالب عىل الربيع العرب‪ ،‬وربما يكون األداة األوىل أو األهم نق إنجاح االنقالب عىل‬
‫الربيع العرب‪.‬‬
‫نق كل األحوال فإن المجتمع المفكك أو المنقسم عىل ذاته لن يتمكن من حشد طاقته‬
‫من أجل التغيي‪ ،‬كما أن عملية تقسيم المجتمع ر‬
‫الب تقوم بها األنظمة تعتمد أساسا‬
‫عىل تعميق خالفات المجتمع حول التغيي‪.‬‬
‫ن‬
‫الطائف يؤدي إىل انقسام المجتمع حول‬ ‫أي تقسيم اجتماع بما نق ذلك التقسيم‬
‫فكرة التغيي أو ر‬
‫مشوع التغيي‪ ،‬ن‬
‫بي كتلة ترفض تغيي الواقع وكتلة تطالب بتغيي ذلك‬
‫الواقع‪.‬‬

‫‪32‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫االنقسام االجتماع حول التغيي‪ ،‬رييجم عمليا نق انقسام المجتمع إىل كتلة تريد تغيي‬
‫النظام السياس الحاكم‪ ،‬وكتلة تؤيد بقاء النظام السياس الحاكم وترفض تغييه‪.‬‬
‫بتقسيم المجتمع إىل كتلة تؤيد التغيي وكتلة ترفض التغيي‪ ،‬تصبح معركة التغيي ن‬
‫بي‬
‫بي المجتمع والنظام السياس‪ ،‬مما يشعل حربا أهلية سواء‬ ‫كتل نق المجتمع وليس ن‬
‫كانت مسلحة أو كانت اجتماعية وثقافية‪.‬‬
‫بي الكتل المشكلة له‪ ،‬فإن قدرته عىل‬ ‫عندما يدخل المجتمع نق معركة داخلية ن‬
‫خوض معركة مع النظام الحاكم تقل أو ربما تنعدم‪ ،‬مما يشغل المجتمع بمعركة‬
‫داخله‪ ،‬بدال من معركته مع النظام الحاكم‪.‬‬
‫ن‬
‫تميي الكتلة المؤيدة له‪ ،‬وتهميش‬ ‫تقسيم المجتمع من قبل النظام الحاكم يؤدي إىل‬
‫الكتلة الراغبة نق تغيي النظام السياس مما يكرس حالة من عدم العدالة نق المجتمع‬
‫تنتج من القهر الذي تتعرض له الكتلة المطالبة بالتغيي‪.‬‬
‫تنجح خطة األنظمة نق تقسيم المجتمع وعزل الكتلة الراغبة نق تغيي النظام‬
‫السياس‪ ،‬ولكن هذا النجاح يظل مؤقتا ألنه يتوقف عىل أوضاع كل الكتل والفئات‬
‫نق المجتمع‪.‬‬
‫عندما يتم تقسيم المجتمع سياسيا لعزل تيار سياس‪ ،‬ثم يتم تقسيم المجتمع ثقافيا‬
‫ن‬
‫وثقاق‪ ،‬فإن هذه التقسيمات قد تحم النظام مؤقتا إذا لم تحدث‬ ‫لعزل تيار اجتماع‬
‫تقسيمات أخرى نق المجتمع‪.‬‬
‫ثقاق ن‬
‫عزل تيار سياس وعزل تيار ن‬
‫وق الوقت نفسه عزل رشائح اجتماعية اقتصادية‬
‫الي رق‬ ‫ن‬
‫والثقاق بسبب منع ر‬ ‫ر‬
‫المعيش‪ ،‬ثم تكريس االنقسام االجتماع‬ ‫بسبب المستوى‬
‫االجتماع يغي المشهد‪.‬‬
‫إذا كانت األنظمة تحاول عزل الكتلة المناهضة لها‪ ،‬فإن عليها أن تحاب كل الكتل‬
‫ن‬
‫تميي داخل تلك الكتل فإن النظام يعمق حالة من التقسيم‬ ‫المؤيدة لها‪ ،‬فإذا حدث‬
‫المركب والمعقد‪.‬‬

‫‪33‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫فيفيض أن طائفة منه تكون الحاكمة واألخرى‬ ‫ر‬ ‫عندما يقسم المجتمع طائفيا‪،‬‬
‫محكومة‪ ،‬فإذا كانت الطائفة الحاكمة أو المتحالفة تمثل أقلية فهذا التقسيم ال يفيد‬
‫نق حماية النظام من الحراك الشعب‪.‬‬
‫إذا تم تقسيم المجتمع طائفيا وكانت الطائفة الحاكمة تمثل أغلبية‪ ،‬فإنها تظل سندا‬
‫الي رق‬
‫المعيش وفتح أمامها أبواب ر‬
‫ر‬ ‫للنظام إذا صان مصالحها ورفع مستواها‬
‫االجتماع‪.‬‬
‫تعاب من سياسات النظام وال تحقق‬ ‫إذا أعتمد النظام عىل طائفة ولكن أغلبيتها ن‬
‫للي رق االجتماع‪ ،‬فهذه الطائفة لن‬
‫لمعيش المقبول وال يفتح لها الباب ر‬
‫ر‬ ‫المستوى ا‬
‫تكون سندا للنظام‪.‬‬
‫تقسيم النظام للمجتمع ينجح أوال بالحشد والتعبئة اإلعالمية‪ ،‬ثم يوضع نق النهاية‬
‫عىل محك الواقع‪ ،‬فالكتلة المؤيدة للنظام تنتظر أن ن‬
‫تجب ثمار تأييدها للنظام‪ ،‬وال‬
‫تتوقع أن ن‬
‫تعاب من التهميش‪.‬‬
‫تقسيم المجتمع يفيد النظام عندما تكون الكتلة المؤيدة له تمثل أغلبية وتتمتع بما‬
‫تتمتع به الطبقة الحاكمة نسبيا‪ ،‬ويفتح لها الباب واسعا ك تنضم للطبقة الحاكمة‬
‫الي رق االجتماع‪.‬‬
‫وتحقق ر‬
‫ن‬
‫فمعب هذا أن النظام الحاكم‬ ‫إذا كانت الكتلة المؤيدة للنظام ال تمثل أغلبية معتية‪،‬‬
‫قسم المجتمع إىل أغلبية تناهضه وأقلية تؤيده‪ ،‬وهو وضع ال يحم النظام من‬
‫إمكانية حدوث حراك شعب ضده‪.‬‬
‫إذا كانت الكتلة المؤيدة للنظام تمثل أغلبية ما‪ ،‬ولكن يتم تهميشها بسبب سياسات‬
‫النظام االجتماعية واالقتصادية‪ ،‬فإن تلك الكتلة تتفكك وتصبح أغلبيتها ال تؤيد‬
‫النظام‪.‬‬
‫الب تصنع مشهد‬ ‫والب تنتج الكتلة المضطهدة والمقهورة‪ ،‬ه ر‬
‫عملية التهميش ر‬
‫التغيي‪ ،‬أيا كانت أسباب التهميش ألن األسباب السياسية والثقافية مع األسباب‬
‫االجتماعية واالقتصادية تنتج كتل مهمشة‪.‬‬
‫‪34‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫الكتل المهمشة تصبح مع الوقت ممثلة لكتلة ضحايا النظام‪ ،‬فإذا كانت تلك الكتل‬
‫الب يقوم بها النظام لن تكون فاعلة نق حماية‬ ‫تمثل أغلبية‪ ،‬فإن كل التقسيمات ر‬
‫النظام من الحراك الشعب‪.‬‬
‫الخالصة‪ :‬تعمل األنظمة الحاكمة عل حماية نفسها من خالل تقسيم المجتمع‪،‬‬
‫تكف‬
‫ي‬ ‫الت تمارس ألسباب سياسية وثقافية ال‬
‫ولكن عمليات التهميش والقهر ي‬
‫لحماية النظام‪.‬‬
‫يحىم نظام الحكم هو أن تكون هناك أغلبية مؤيدة له‪ ،‬دون أن تتعرض هذه‬
‫ي‬ ‫ما‬
‫االجتماع أو االقتصادي‪،‬‬
‫ي‬ ‫األغلبية ألي نوع من أنواع التهميش أو الحرمان سواء‬
‫حت تبف مؤيدة للنظام‪.‬‬
‫وثقاف لحماية النظام‪ ،‬وبعضها‬
‫ي‬ ‫سياس‬
‫ي‬ ‫ما يجري من عمليات تهميش بعضها‬
‫اجتماع واقتصادي بسبب سياسات النظام‪ ،‬يؤدي إىل توسع الكتل المهمشة مما‬‫ي‬
‫التغيي مرجحا‪.‬‬
‫ر‬ ‫يرجح تحالفها يف نهاية األمر‪ ،‬وهو ما يجعل‬

‫‪35‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)10‬‬
‫للتغيي‬
‫ر‬ ‫العوامل الدافعة‬
‫العوامل الدافعة للتغيي أو البيئة المحفزة عىل التغيي‪ ،‬ه تلك العنارص ر‬
‫الب تجعل‬
‫التغيي محتمال‪ ،‬فه تمثل السبب الذي قد يكون من نتائجه تحرك شعب هادف‬
‫إىل إحداث التغيي‪.‬‬
‫هناك العديد من المسارات والموضوعات نق مسألة التغيي‪ ،‬ولكن التغيي األساس‬
‫أو الرئيس هو ذلك التغيي الذي يؤدي إىل تغيي النظام السياس القائم وبناء نظام‬
‫سياس جديد‪.‬‬
‫الثورة ه فعل تغيي من خارج النظام القائم‪ ،‬لذا فه تمثل حالة من حاالت التغيي‬
‫الب تستهدف تغيي النظام السياس القائم وبناء نظام سياس جديد بدال‬ ‫الشعب ر‬
‫منه‪.‬‬
‫يعب انتهاء حقبة تاريخية وبداية حقبة تاريخية أخرى‪ ،‬يرتبط‬ ‫ن‬
‫التاريح والذي ن‬ ‫التغيي‬
‫بتغيي النظام السياس القائم‪ ،‬حيث ال يمكن أن تدخل منطقة أو إقليم إىل حقبة‬
‫تاريخية جديدة بنفس النظام السياس‪.‬‬
‫التغيي الذي ينه حقبة تاريخية ويبدأ حقبة جديدة يشمل العديد من التغييات‪،‬‬
‫أهمها التغييات الثقافية والحضارية‪ ،‬ولكن هذا التغيي يبدأ بالتغيي السياس مما‬
‫يؤدي إىل تغيي شامل‪.‬‬
‫مع بداية حقبة تاريخية جديدة تحدث العديد من التحوالت حول العالم‪ ،‬فالتغي‬
‫الحادث نق منطقة خاصة إذا كانت مركزية مثل العالم العرب يدفع لحدوث تغيي نق‬
‫النظام الدوىل‪.‬‬
‫فيات التحول العالمية تحدث تحوالت نق األنظمة السياسية‪ ،‬وه تحوالت أو‬ ‫نق ر‬
‫تغييات مهمة‪ ،‬ولكن ليس كل تغي ينتج عن ثورة‪ ،‬فاألنظمة القابلة للتغيي واإلصالح‬
‫من داخلها ال تقوم نق وجهها ثورة‪.‬‬

‫‪36‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫من الشواهد التاريخية يظهر أن وجود االستبداد السياس أو الحكم الفردي نق حد‬
‫ذاته ال يؤدي إىل حراك شعب يسقط االستبداد السياس‪ ،‬وإال ما ظهر واستمر النظام‬
‫االستبدادي السياس‪.‬‬
‫مباشة إىل حراك شعب يطالب‬ ‫ر‬ ‫فقدان الحرية السياسية وحرية التعبي ال يؤدي‬
‫بالحرية السياسية‪ ،‬وإال ما استمرت األنظمة االستبدادية لعقود طويلة قبل أن يتحرك‬
‫الشعب ضدها‪.‬‬
‫الب تدفع الشعوب لتغييها‪ ،‬ولكن‬‫نق كل األحوال فإن نظم الحكم االستبدادية ه ر‬
‫باشة حراكا شعبيا ضده‪ ،‬ولكن ما ينتجه هذا‬‫تأسيس نظام حكم مستبد ال ينتج م ر‬
‫فية زمنية يكون الدافع لحراك الشعب ضده‪.‬‬ ‫النظام بعد ر‬

‫عندما تكتمل البيئة المحفزة عىل التغيي والثورة‪ ،‬فإن الشعوب تتحرك ضد االستبداد‬
‫الذي تقبلته من قبل أو أخذت منه موقفا سلبيا‪ ،‬كما أن الشعوب تتحرك ضد قمع‬
‫الحريات رغم صمتها عليه من قبل‪.‬‬
‫الب تدفع الشعوب للحراك ضد النظام‬ ‫بعد أن تصل األوضاع إىل اكتمال العوامل ر‬
‫السياس‪ ،‬يظهر بوضوح رفض الشعوب لألنظمة االستبدادية ورفضها لقمع‬
‫الحريات‪ ،‬رغم عدم ظهور هذا الموقف من قبل‪.‬‬
‫نق كل األحوال‪ ،‬فإن النظام السياس المحقق للنمو والتقدم والنهوض ال يمثل بيئة‬
‫للتغيي أو الثورة‪ ،‬بل يمثل نظاما سياسيا مستقرا ر‬
‫حب وإن مر بمراحل تغيي أو إصالح‬
‫من داخله‪.‬‬
‫المياجع أو ر‬
‫الميدي يتغي غالبا من‬ ‫النظام الناهض يتغي ولكن من داخله‪ ،‬والنظام ر‬
‫خارجه‪ ،‬حيث يصعب تغييه من داخله نق العديد من الحاالت‪.‬‬
‫كل األنظمة السياسية تتغي‪ ،‬ولكن هناك تغيي تدريح من داخل النظام ومن خالل‬
‫بنيته الفكرية األساسية‪ ،‬وهناك تغيي لمجمل النظام واألفكار ر‬
‫الب يقوم عليها‪ ،‬وهذه‬
‫ه حالة الثورة‪.‬‬

‫‪37‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫النظام السياس الذي يحقق النمو والتقدم والنهوض أيا كان نوعه ال يمثل نظاما‬
‫الب توقف‬‫استبداديا‪ ،‬حيث أن االستبداد يرتبط بالعديد من األمراض والمشكالت ر‬
‫تقدم المجتمعات‪.‬‬
‫الياجع ر‬
‫واليدي عامة‪ ،‬وهو بهذا يمثل نظاما سياسيا‬ ‫يرتبط االستبداد السياس بحالة ر‬
‫غي ناجح‪ ،‬وهو نظام يستمر بقدر قدرته عىل منع تشكل البيئة المحفزة عىل الثورة‪،‬‬
‫حب يفشل نق منع تشكل تلك البيئة‪.‬‬
‫ر‬

‫تستمر األنظمة االستبدادية بالقمع وال تعيش بدونه‪ ،‬ألنها تدرك أنها ال تحوز عىل‬
‫حب ال يعارض سياستها ويفرض‬ ‫قبول شعب لذا فه تجي الشعب عىل الصمت‪ ،‬ر‬
‫عليها التغيي‪.‬‬
‫ن‬
‫الخي بديال عن‬ ‫نق النظام االستبدادي يتم أساسا مقايضة المجتمع‪ ،‬حيث يكون‬
‫تشيي صمت‬ ‫الب ر‬ ‫الحرية‪ ،‬واالستقرار بديال عن التطور‪ ،‬وغيها من المقايضات ر‬
‫المجتمعات‪.‬‬
‫ال تتحرك المجتمعات نحو التغيي بسبب غياب الحرية السياسية إذا توفرت سبل‬
‫الحياة الكريمة أو المعقولة‪ .‬وال تتحرك المجتمعات بسبب بعض المشكالت‬
‫االقتصادية فقط‪.‬‬
‫ن‬
‫الخي أو توفر سبل الحياة‪ ،‬وعندما‬ ‫أحيانا تقبل الشعوب التنازل عن حريتها نق مقابل‬
‫ن‬
‫بالخي فقط‬ ‫وتيدى أحوالها المعيشية تخرج عن صمتها وحينها ال تطالب‬‫الخي ر‬
‫ن‬ ‫تفقد‬
‫بل تطالب بالحرية‪.‬‬
‫تتحرك المجتمعات نحو التغيي بسبب عوامل مركبة مادية ومعنوية معا‪ ،‬تلك‬
‫الب تشكل البيئة المحفزة عىل التغيي‪ ،‬ر‬
‫والب تمهد الطريق أمام الحراك‬ ‫العوامل ه ر‬
‫الشعب‪.‬‬
‫الفقر نق حد ذاته ال يكون سببا نق ثورة‪ ،‬ولكن إذا رأى عامة الناس أن الفقر الذي‬
‫يعانون منه بسبب الظلم‪ ،‬فهنا تتغي الصورة ويصبح الفقر عالمة عىل وقوع الظلم‬
‫عىل المجتمع‪.‬‬
‫‪38‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫ن‬
‫الخي‬ ‫ن‬
‫الخي يؤدي إىل صمت المجتمعات‪ ،‬فإن فقدان‬ ‫إذا كان فقدان الحرية مقابل‬
‫بعد فقدان الحرية يؤدي إىل نتيجة مختلفة‪ ،‬ألنه يؤسس للحرمان الشامل أي‬
‫الحرمان المادي والمعنوي‪.‬‬
‫تتولد عن المشكالت االقتصادية الحادة العديد من المشاعر السلبية مثل الشعور‬
‫بالحرمان والظلم والذل وغيها‪ ،‬وتلك المشاعر ه ر‬
‫الب تشكل بيئة التغيي وليس‬
‫فقط المشكالت االقتصادية نق حد ذاتها‪.‬‬
‫ال يتولد عن فقدان الحرية السياسية ثورة أو حراكا شعبيا يستهدف التغيي ر‬
‫مباشة‪،‬‬
‫ولكن عندما تتحول حالة فقدان الحرية السياسية إىل شعور بالقهر والمهانة والدونية‬
‫فاألمر يختلف‪.‬‬
‫ال يتولد عن غياب الهوية كمرجعية عامة للنظام العام والنظام السياس أي تحرك‬
‫مباش وشي ع‪ ،‬حيث يحتفظ عامة الناس بالمرجعية نق المجتمع ن‬ ‫شعب بشكل ر‬
‫وق‬
‫الحياة الخاصة‪.‬‬
‫عندما تغيب المرجعية الثقافية والحضارية عن النظام السياس والعام ثم عن‬
‫المجتمع‪ ،‬ثم يصبح الرجوع لها والتمسك بها حالة مرفوضة من النظام الحاكم‪ ،‬يصبح‬
‫غياب المرجعية دافعا للتغيي‪.‬‬
‫عندما تغيب الهوية عن المجتمع ثم تغيب معها القيم واألخالق ألنها تنبع من الهوية‬
‫أساسا‪ ،‬يدخل المجتمع نق حالة من االضطراب وفقدان الشعور باألمان‪ ،‬وهو ما‬
‫يساعد عىل تشكيل بيئة محفزة عىل التغيي‪.‬‬
‫عندما رتياكم المشاعر السلبية خاصة الشعور بالظلم والقهر والذل لدى أقلية من‬
‫تحفي الثورة والتغيي‪ ،‬ولكن انتشار تلك المشاعر لدى‬ ‫ن‬ ‫المجتمع‪ ،‬فهذا ال يؤدي إىل‬
‫األغلبية يدفع للتغيي‪.‬‬
‫من الواضح أن تأثي العوامل المادية عىل عامة الناس يختلف عن تأثي العوامل‬
‫ومعيش‪ ،‬نق ن‬
‫حي أن األقلية‬ ‫ر‬ ‫ر‬
‫حياب‬ ‫المعنوية‪ ،‬ألن عامة الناس تتأثر ر‬
‫أكي بما هو‬
‫المسيسة والواعية تتأثر بما هو معنوي ر‬
‫أكي‪.‬‬
‫‪39‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫أحد العوامل المؤثرة عىل رد فعل عامة الناس تجاه القضايا المعنوية هو التوجيه‬
‫يخف حقيقة التوجهات القيمية للنظام السياس وتوجهاته تجاه‬ ‫اإلعالم والذي ن‬
‫القضايا الوطنية‪.‬‬
‫ال يرصح النظام السياس بأنه يفرض اللييالية االجتماعية عىل المجتمع‪ ،‬وال يرصح‬
‫ن‬
‫الثقاق والحضاري لألمة‪ ،‬ر‬
‫حب وهو يخطط‬ ‫بأنه يحاول قطع الصلة مع الموروث‬
‫وينفذ هذا التوجه‪.‬‬
‫التحول نق الموقف من االحتالل اإلشائيىل يحدث شا وتدريجيا‪ ،‬ر‬
‫حب يجد النظام‬
‫الحاكم طريقة لتمرير هذا التحول دون إثارة الرأي العام‪.‬‬
‫يخف العديد من العوامل المعنوية ر‬
‫الب يمكن أن تكون‬ ‫التوجيه اإلعالم السلطوي ن‬
‫صادمة لعامة الناس وسببا نق تحركهم نق مواجهة النظام‪ ،‬مما يؤجل انكشاف حقيقة‬
‫النظام وتأثي ذلك عىل عامة الناس‪.‬‬
‫والت تدفع عامة الناس للحراك من أجل‬
‫التغيي ي‬
‫ر‬ ‫الخالصة‪ :‬العوامل المحفزة عل‬
‫وه يف النهاية تؤدي‬
‫وه عوامل مادية ومعنوية معا‪ ،‬ي‬
‫ه عوامل مركبة ي‬ ‫التغي ري‪ ،‬ي‬
‫إىل تشكل حالة وجدانية سلبية‪.‬‬
‫التغيي ينبع من بيئة تنتش فيها مشاعر سلبية أهمها الشعور بالظلم والقهر‬
‫ر‬ ‫حراك‬
‫الشعت العام‪ ،‬فإذا‬
‫ي‬ ‫وه كلها مشاعر تراكم حالة من الغضب‬ ‫والمهانة والذل‪ ،‬ي‬
‫التغيي محتمال‪.‬‬
‫ر‬ ‫ه حالة األغلبية أصبح‬
‫أصبحت هذه ي‬
‫أزمة االقتصاد مع أزمة الهوية مع أزمات القيم واألخالق‪ ،‬تشكل معا األزمة‬
‫الت تحدث يف معظم‬‫للتغيي يتشكل بسبب األزمات الشاملة ي‬
‫ر‬ ‫الشاملة‪ ،‬والدافع‬
‫جوانب الحياة وليس يف جانب واحد فقط‪.‬‬
‫األزمات الشاملة تنتج حالة حرمان شامل مادي ومعنوي‪ ،‬والحرمان الشامل‬
‫التغيي أو الثورة‪ ،‬فهو الحالة الدافعة لتحرك عامة الناس‬
‫ر‬ ‫الت تسبق‬
‫يلخص الحالة ي‬
‫التغيي‪.‬‬
‫ر‬ ‫من أجل‬

‫‪40‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)11‬‬
‫يف أحوال بالد العرب‬
‫بعد انكسار موجة الحراك الشعب فيما عرف بالربيع العرب‪ ،‬لم ترجع المنطقة‬
‫العربية لما كانت عليه فقط‪ ،‬بل زاد عىل ذلك تغييات مهمة يقوم بها النظام السياس‬
‫العرب‪.‬‬
‫تبف سياسات األنظمة‬‫الب تحدث نق المنطقة‪ ،‬ر‬
‫بي العديد من التحوالت المهمة ر‬ ‫من ن‬
‫االقتصادية والثقافية ه العنوان األبرز لما سوف يشكل البيئة العربية‪ ،‬ويكشف عن‬
‫احتماالت التغيي فيها‪.‬‬
‫تنحية الثقافة السائدة وإلغاء الدعم يمثال معا عنوانا مهما يلخص الحالة العربية‬
‫الب تقوم بها األنظمة‪ ،‬ومن ثم يكشف عن تلك التحوالت‬ ‫ويكشف عن تحوالتها ر‬
‫الب يمكن أن تقوم بها الشعوب‪.‬‬ ‫ر‬

‫البيئة المحفزة عىل التغيي والثورة تتشكل بفعل النظام السياس القائم وبإرادته‪،‬‬
‫بدون إدراك من النظام الحاكم أن سياساته ه ر‬
‫الب تشكل البيئة الدافعة لتغييه‪،‬‬
‫وبناء نظام جديد بدال منه‪.‬‬
‫يحاول النظام العرب تنحية الثقافة الشعبية السائدة‪ ،‬والمستمدة من الموروث‬
‫ن‬
‫الثقاق والحضاري لألمة العربية واألمة اإلسالمية‪ ،‬وفرض ثقافة وافدة عىل‬
‫المجتمعات‪.‬‬
‫المرجح أن األنظمة سوف تنجح نق فرض ثقافة رسمية تشكل المناخ العام والمجال‬
‫ن‬
‫والفب وغيهم‪ ،‬مما يؤدي إىل تغييب الثقافة الشعبية وتنحيتها عن أي دور‬ ‫اإلعالم‬
‫عام فاعل‪.‬‬
‫قد تقبل بعض الفئات الثقافة الوافدة المفروضة من النظام وترفضها فئات أخرى‬
‫وق كل األحوال فإن ثقافة المجتمع نق وعيه الجمغ ال تتغي‬‫وتحتفظ بثقافتها‪ ،‬ن‬
‫بفرض ثقافة رسمية من النظام الحاكم‪.‬‬

‫‪41‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫تعد عملية تغيي الثقافة سببا مهما نق فتح باب التغيي نق المجتمع‪ ،‬ألن الثقافة‬
‫المفروضة من النظام الحاكم ترتبط نق الوع الجمغ بأوضاعهم نق ظل النظام‪ ،‬وعند‬
‫رفض تلك األوضاع ترفض الثقافة المفروضة أيضا‪.‬‬
‫من خالل سياسة إلغاء الدعم خاصة السلغ‪ ،‬فإن النظام العرب يسقط جزءا مهما‬
‫من تعاقده االجتماع مع عامة الناس‪ ،‬ألن الدعم كان نق مقابل الحرية خاصة‬
‫السياسية‪.‬‬
‫بي الحاكم والمحكوم‪ ،‬حيث تصبح مقايضة عامة الناس‬ ‫إلغاء الدعم يغي العالقة ن‬
‫ن‬
‫والخي معا‪ ،‬وهو ما يغي‬ ‫بال عائد عليهم‪ ،‬حيث يطلب منهم التنازل عن الحرية‬
‫العالقة ن‬
‫بي النظام والمجتمع‪.‬‬
‫الحادث نق الحالة العربية هو انخفاض مستوى المعيشة بعد إلغاء الدعم‪ ،‬مما ن‬
‫يعب‬
‫تعاب من تراجع مستوى معيشتها عن المستوى الذي كانت عليه‪،‬‬‫أن عامة الناس ن‬
‫وليس من المتوقع أن تعود له‪.‬‬
‫تراجع مستوى المعيشة مع عدم عودته لسابق وضعه مرجح نق العديد من الدول‪،‬‬
‫وق دول أخرى قد يعود لسابق وضعه ولكن دون ارتفاع يعوض ر‬ ‫ن‬
‫فية االنخفاض‪ ،‬مما‬
‫يعب أن مستويات المعيشة تنخفض‪.‬‬ ‫ن‬

‫تختلف الصورة نق الدول العربية الغنية عن الدول األفقر‪ ،‬ولكن من حيث مستويات‬
‫الدخل الشائعة‪ ،‬وليس من حيث التغي االقتصادي الحادث‪ ،‬حيث ن‬
‫يعاب الكل من‬
‫إلغاء الدعم‪.‬‬
‫الب كانت عليها منذ عقود‪ ،‬مما‬‫الي رق االجتماع انخفضت عن المستويات ر‬ ‫فرص ر‬
‫الي رق لعامة‬
‫يعب أن المنظومة العربية الحاكمة تفقد قدرتها تدريجيا عىل إتاحة فرص ر‬
‫ن‬
‫الناس‪.‬‬
‫بسبب الضيق المستمر نق الطبقة الحاكمة والفئات المستفيدة منها والمؤيدة لها‪،‬‬
‫الشائح‬‫الي رق للعامة خاصة ر‬
‫فإن النظام العرب الحاكم يبدو وكأنه ال يريد إتاحة فرص ر‬
‫الدنيا‪.‬‬
‫‪42‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫بي ن‬
‫الغب والفقي‪ ،‬وتزايد الفجوة ن‬
‫بي الحاكم‬ ‫الحاصل نق الحالة العربية تزايد الفجوة ن‬
‫الشائح الوسط‪ ،‬وإن كان بدرجات مختلفة عي البالد‬ ‫والمحكوم‪ ،‬ومحدودية ر‬
‫العربية‪.‬‬
‫بي طبقة حاكمة تحوز عىل‬ ‫االحتمال الغالب أن المنطقة العربية تشهد انفصاال ن‬
‫لتدب مستوى معيشتها وتحرم من بعض‬ ‫واليوة‪ ،‬وكتلة محكومة تتعرض ن‬ ‫السلطة ر‬
‫الي رق االجتماع‪.‬‬‫فرص ر‬
‫سياسة تغيي الثقافة الشعبية تؤدي إىل ن‬
‫تمي الطبقة الحاكمة بثقافة تفرضها عىل‬
‫ن‬
‫وتمي الكتلة المحكومة بثقافة منبوذة رسميا من النظام الحاكم مما يكرس‬ ‫المجتمع‪،‬‬
‫حالة االنقسام‪.‬‬
‫ترتبط الثقافة الرسمية المفروضة من النظام الحاكم بما تتخذه الطبقة الحاكمة من‬
‫سياسات‪ ،‬ورفض تلك السياسات يؤدي للتمرد عىل الثقافة الوافدة المفروضة عىل‬
‫المجتمع‪.‬‬
‫الحالة المعيشية ر‬
‫الب يعيشها أغلب الناس تحدد موقفهم من ثقافة الطبقة الحاكمة‪،‬‬
‫وخروج عامة الناس عىل سياسات النظام الحاكم يؤدي لخروجهم عىل ثقافة الطبقة‬
‫الحاكمة‪.‬‬
‫الخالصة‪ :‬المرجح يف الحالة العربية أن سياسات الحكم يف البالد العربية تؤدي‬
‫العرب لن يراجع‬
‫ي‬ ‫التغيي والثورة‪ ،‬ويبدو أن النظام‬
‫ر‬ ‫إىل تشكيل البيئة المحفزة عل‬
‫سيمىص فيها للنهاية‪.‬‬
‫ي‬ ‫سياسته بل‬
‫الشعت هو المحتمل‬
‫ي‬ ‫أوضاع المجتمعات العربية تصل لمرحلة تجعل الحراك‬
‫بكثي مما كانت عليه تلك األوضاع قبل حراك الشعوب يف‬ ‫ر‬
‫والمرجح‪ ،‬بدرجة أكي ر‬
‫العرب‪.‬‬
‫ي‬ ‫الربيع‬
‫يعت أن النظام‬
‫التغيي مرجح‪ ،‬مما ي‬
‫ر‬ ‫العرب الحاكم يبدو أن‬
‫ي‬ ‫بسبب سياسات النظام‬
‫سياس‬
‫ي‬ ‫تغييه وبناء نظام‬
‫العرب سوف يواجه حراكا شعبيا يستهدف ر‬ ‫ي‬ ‫السياس‬
‫ي‬
‫آخر بدال منه‪.‬‬
‫‪43‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)12‬‬
‫يتغي أيضا‬
‫العالم ر‬
‫هل من المهم النظر إىل ما يحدث نق العالم من تحوالت لفهم ومعرفة مآل التغيي‬
‫نق المنطقة العربية؟‬
‫أعتقد أن ما يحدث نق العالم يمثل مرحلة يتغي فيها النظام الدوىل الحاكم‪ ،‬مما ن‬
‫يعب‬
‫أن العديد من األنظمة السياسية تشهد تغييات أو إصالحات‪ ،‬مما يؤدي إىل تغي‬
‫موازين القوى نق العالم‪.‬‬
‫يمر العالم بمرحلة تغيي النظام الدوىل مما يساعد عىل حدوث تحوالت كيى خاصة‬
‫نق الدول الخاضعة أو التابعة للقوى المهيمنة عىل النظام الدوىل‪ ،‬أي الدول ر‬
‫الب لم‬
‫يسمح لها بتحديد مصيها‪.‬‬
‫نق العالم اليوم عدة ظواهر مهمة‪ ،‬منها أن هناك العديد من الدول ترفض النظام‬
‫ن‬
‫تحسي وضعها‬ ‫بمعب أدق ترفض موضعها نق هذا النظام وتريد‬ ‫ن‬ ‫الدوىل الحاىل أو‬
‫ودورها نق النظام الدوىل‪.‬‬
‫هناك العديد من الدول ترغب نق أن تكون النموذج المتقدم والناهض المنافس‬
‫للنموذج الغرب الناهض والمهيمن‪ ،‬أي أن بعض الدول تحاول أن تقدم نماذج جديدة‬
‫لها حضور قوي نق النظام الدوىل‪.‬‬
‫نق الواليات المتحدة األمريكية‪ ،‬هناك توجه شعب يدفع اإلدارة األمريكية لعدم دفع‬
‫فاتورة هيمنتها عىل النظام الدوىل بمفردها‪ ،‬وعندما رتياجع رغبة القوة العظم عن‬
‫دفع الفاتورة كاملة‪ ،‬ريياجع دورها ضمنا‪.‬‬
‫نق الغرب وأمريكا هناك مساحة ر ن‬
‫ميايدة من الفئات ر‬
‫الب تم تهميشها بسبب العولمة‪،‬‬
‫ر‬
‫المعيش‪ ،‬تطالب‬ ‫الب فقدت مكانتها االجتماعية وانخفض مستواها‬‫وتلك الفئات ر‬
‫بتغيي منظومة العولمة‪.‬‬

‫‪44‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫التمرد عىل العولمة هو تمرد عىل النظام الدوىل الحاكم‪ ،‬وهو ما يدفع لتغيي النظام‬
‫الشائح والفئات المختلفة نق‬
‫بي ر‬ ‫الدوىل بالصورة ر‬
‫الب تعيد توزي ع المصالح والمنافع ن‬
‫المجتمعات الغربية بصورة ر‬
‫أكي عدال‪.‬‬
‫وترصرت فئات أخرى‪ ،‬مما أخل‬ ‫تزايدت منافع فئات نق المجتمع الغرب من العولمة ن‬
‫بقدرة النظام السياس الغرب عىل حماية مصالح أغلبية المجتمع‪ ،‬وهو ما يزيد‬
‫بي رشائح المجتمع‪.‬‬
‫الفجوة ن‬

‫أصبح جزء من المجتمع الغرب يدفع من أجل تغيي الطبقة السياسية الحاكمة‬
‫معيش بسبب‬‫ر‬ ‫حب ر‬
‫يسيد ما فقده من مكانة ومستوى‬ ‫وتعديل السياسات المتبعة‪ ،‬ر‬
‫منظومة العولمة الحاكمة‪.‬‬
‫المترصرة من العولمة نق الغرب تبنت رؤية قومية شعبية‪ ،‬تدافع عن‬
‫ن‬ ‫ر‬
‫الشائح‬
‫المصالح الوطنية الخاصة نق مواجهة مصالح الطبقات والنخب ر‬
‫والشكات العابرة‬
‫للقومية ر‬
‫الب تحققها العولمة‪.‬‬
‫المشهد عىل مستوى العالم يوضح أننا نق مرحلة تزايدت فيها درجات التهميش سواء‬
‫لفئات أو دول أو حضارات‪ ،‬مما يؤدي إىل حراك شعب يستهدف مواجهة التهميش‬
‫وإعادة التوازن نق المصالح‪.‬‬
‫نق البالد العربية يلحق التهميش فئات واسعة من المجتمعات‪ ،‬ن‬
‫وق الغرب يلحق‬
‫وق الغرب توجد نظم قابلة للتغيي من داخلها ن‬
‫التهميش فئات أقل‪ ،‬ن‬
‫وق البالد العربية‬
‫تقل قابلية األنظمة للتغيي من داخلها‪.‬‬
‫وشائح وحضارات‪ ،‬فإن الشعوب تعود للمشهد‬ ‫بسبب التهميش الذي يلحق بدول ر‬
‫ن‬
‫المهمشي ويعط‬ ‫نق محاولة منها لتغيي النظام السياس والنظام الدوىل‪ ،‬ليستوعب‬
‫فرص متكافئة للجميع‪.‬‬
‫عودة الشعوب للفعل المؤثر والمخالف لتوجهات المؤسسات والنخب والطبقات‬
‫يعب أن العالم يمر بمرحلة تحول كيى تقوم بها الشعوب‪ .‬والشعوب‬ ‫الحاكمة‪ ،‬ن‬
‫ليست فاعلة سياسيا كل الوقت‪ ،‬ولكن فاعليتها تزيد نق مرحلة التحوالت الكيى‪.‬‬
‫‪45‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫نق البالد العربية فإن تردي األوضاع بصورة حادة مع عدم وجود أي أمل نق تحقيق‬
‫يعب تزايد الفئات المهمشة‪ ،‬ر‬
‫والب لن‬ ‫وتحسي مستوى المعيشة ن‬ ‫ن‬ ‫التنمية والتقدم‬
‫ن‬
‫لتحسي وضعها إال بالقيام بدور فاعل سياسيا‪.‬‬ ‫تجد وسيلة‬

‫الخالصة‪ :‬تزايد عملية التهميش لشائح وفئات ودول وحضارات‪ ،‬ي‬


‫يعت أن دائرة‬
‫والمطالبي‬
‫ر‬ ‫الدوىل‬
‫ي‬ ‫الدوىل تقل‪ ،‬مع تزايد ضحايا النظام‬
‫ي‬ ‫المستفيدين من النظام‬
‫بتغييه‪.‬‬
‫ر‬
‫عمليات التهميش داخل أي دولة تؤدي إىل تراجع مكانة فئات واسعة من المجتمع‬
‫تغيي وضعها ومكانتها والحصول عل‬
‫وهو ما يدفع تلك الفئات للحراك من أجل ر‬
‫فرص عادلة يف الحياة‪.‬‬
‫تغيي‬
‫يمي المرحلة الراهنة هو عودة دور الشعوب الفاعل سياسيا من أجل ر‬ ‫ما ر‬
‫الدوىل الحاكم ليكون معيا عن‬
‫ي‬ ‫تغيي النظام‬
‫وبالتاىل ر‬
‫ي‬ ‫األنظمة السياسية المحلية‪،‬‬
‫مصالح قطاع أكي من العالم‪.‬‬

‫‪46‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)13‬‬
‫عن نتائج السلطوية‬
‫كان اختيار األنظمة العربية الحاكمة منذ عقود لنمط الحكم السلطوي أثرا بالغا عىل‬
‫الشعوب العربية‪ .‬وقد حاولت األنظمة العربية تأسيس سلطوية شعبية‪ ،‬تعتمد عىل‬
‫التأييد الشعب‪.‬‬
‫الب تستهدف حشد‬ ‫استخدمت األنظمة العربية الحاكمة العديد من الشعارات ر‬
‫القواعد الشعبية لتأييدها‪ ،‬وأصبح التوجيه اإلعالم أهم وسائل األنظمة لتشكيل‬
‫الرأي العام‪.‬‬
‫نق المراحل المختلفة من عمر النظام العرب تم حشد الجماهي من خالل قضايا‬
‫وطنية مرة‪ ،‬ومن خالل الحديث عن التهديدات والمؤامرات والحروب ر‬
‫الب تواجه‬
‫الدولة مرات أخرى‪.‬‬
‫لم يدم التأييد الجماهيي ألي نظام عرب إال ر‬
‫لفيات من عمر النظام‪ ،‬ثم يتقلص هذا‬
‫التأييد ويصبح قبوال سلبيا للواقع‪ ،‬ولم ينتج عن الحشد الجماهيي إي فعل مجتمغ‬
‫مؤثر‪.‬‬
‫ظلت الجماهي عىل الهامش‪ ،‬بل وضعت حقيقة نق الهامش ر‬
‫حب ال تكون فاعلة أو‬
‫مؤثرة عىل المجال السياس‪ ،‬ر‬
‫وحب ال تمثل أي تهديد للسلطة‪ ،‬فظلت الجماهي بال‬
‫دور والمجتمع أيضا‪.‬‬
‫استخدمت األنظمة العديد من الخطابات اإلعالمية والسياسية للسيطرة عىل‬
‫الجماهي‪ ،‬وهذه الخطابات لم تنتج وعيا بقدر ما أدت إىل غياب الوع السياس‪.‬‬
‫نق ظل النظم السلطوية رتياجع الثقافة العامة لدى المجتمع‪ ،‬ومع غياب الوع‬
‫ن‬
‫الثقاق تقل قدرة عامة الناس عىل فهم وتفسي الواقع المحيط بهم‪ ،‬ومعرفة ما يجري‬
‫من حولهم‪.‬‬

‫‪47‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫من ظل العديد من حمالت التضليل اإلعالم‪ ،‬غابت المعلومات عن عامة الناس‬


‫ن‬ ‫ومعها غابت المعرفة بالصورة ر‬
‫الثقاق الشامل‪ ،‬أو‬ ‫الب أدت إىل حالة من التصحر‬
‫تصحر الوع الجمغ‪.‬‬
‫تنتج السلطوية مجتمعا سلبيا بسبب أنها ن‬
‫تلغ المجال السياس أو تأممه‪ ،‬ثم تجعل‬
‫ثمن العمل السياس فادحا‪ ،‬مما يجعل أغلب الناس تنأى بنفسها عن أي فعل أو دور‬
‫سياس‪.‬‬
‫نق ظل السياسة األمنية للنظم السلطوية تتضاءل الحركة الفاعلة والنشطة نق‬
‫المجتمع‪ ،‬ليس نق المجال السياس وحدة بل نق مختلف المجاالت‪ ،‬مما يعطل‬
‫فاعلية المجتمع‪.‬‬
‫مع تعمق السلطوية نق المجتمعات العربية تغيب النخب المعية عن المجتمع‬
‫والقيادات المحلية الفاعلة‪ ،‬كما تغيب التيارات السياسية ر‬
‫الب تعي عن المجتمع‪ ،‬وال‬
‫تبف إال تنظيمات تحظرها السلطة‪.‬‬ ‫ر‬
‫الب ر‬
‫تبش بواقع جديد أو نظام سياس‬ ‫تكتمل حالة تصحر الوع بغياب الخطابات ر‬
‫والب توع الجماهي ر‬
‫وتنش بينهم‬ ‫مختلف‪ ،‬فتغيب المشاري ع المستقبلية المتنافسة ر‬
‫رؤى مختلفة‪.‬‬
‫ن‬
‫الثقاق والحضاري الكامل الناتج عن األنظمة السلطوية سواء‬ ‫نق ظل التصحر‬
‫والب‬ ‫الب ال ن‬
‫تحط بشعبية‪ ،‬تتشكل األغلبية السلبية الساكنة‪ ،‬ر‬ ‫الشعبية منها أو تلك ر‬
‫تمثل أول عقبة أمام التغيي‪.‬‬
‫وجود أغلبية ساكنة تتكيف مع الواقع أيا كان يعرقل أي مسار للتغيي‪ ،‬وتظن األنظمة‬
‫السلطوية أن تشكل هذه الكتلة السلبية يمنع التغيي‪ ،‬وهو نق الحقيقة يعرقله ويؤخره‬
‫فقط‪.‬‬
‫مع تشكل كتلة ساكنة غي واعية يصبح مسار التغيي المؤجل مختلفا عن مساره نق‬
‫الثقاق والسياس ن‬‫ن‬
‫تحرص مشاري ع‬ ‫ظل مجتمع لم يفقد وعيه بعد‪ ،‬فمع وجود الوع‬
‫التغيي‪.‬‬
‫‪48‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫من خالل السلطوية يتمكن النظام الحاكم من تغييب مشاري ع التغيي وهو ما يجعل‬
‫لمشوع معرقل‪ ،‬ولكن هذا ال يمنع حدوث التغيي وال يمنع‬ ‫مسار التغيي الحامل ر‬
‫الحراك الشعب بل يعرقله‪.‬‬
‫يتأثر مسار التغيي بوجود مشاري ع للتغيي وتنظيمات تحمل هذه المشاري ع وتقود‬
‫الحراك الشعب‪ ،‬مما ينتج مسارا للتغيي الذي يحمل ر‬
‫مشوعا ينفذ بإرادة الجماهي‪،‬‬
‫أي يحمل تصورا عن النظام السياس المنشود‪.‬‬
‫نش حالة من تصحر الوع السياس‬ ‫تغييب المشاري ع والحركات والتنظيمات مع ر‬
‫ن‬
‫والثقاق يؤدي إىل تراجع احتمال وجود حراك شعب يستهدف التغيي وله ر‬
‫مشوع‪،‬‬
‫يلغ وجود حراك شعب بدون ر‬
‫مشوع مكتمل‪.‬‬ ‫ولكنه ال ن‬

‫نق ظل السلطوية يرجح حدوث الحراك الشعب المطالب بالتغيي ولكن نتيجة لتفاقم‬
‫األوضاع المعيشية وتردي فرص الحياة‪ ،‬ويصبح العامل المادي الواقغ هو المحرك‬
‫األول لحراك الجماهي‪.‬‬
‫وسياس يمنع تشكل مشاري ع‬
‫ي‬ ‫الخالصة‪ :‬ينتج عن النظم السلطوية تصحر ي‬
‫ثقاف‬
‫الوع العميق بحقيقة األزمة وطبيعة الحل‪ ،‬مما يعرقل‬
‫ي‬ ‫التغيي‪ ،‬ويمنع تشكل‬
‫ر‬
‫الشعت المنظم الحامل لمشوع‪.‬‬
‫ي‬ ‫الحراك‬
‫طبيع يف‬
‫ي‬ ‫سياس‬
‫ي‬ ‫التغيي وعرقلة أي تطور‬
‫ر‬ ‫النظم السلطوية تتمكن من تأجيل‬
‫للتغيي‪ ،‬والذي‬
‫ر‬ ‫الشعت الهادف‬
‫ي‬ ‫المجتمع‪ ،‬ولكنها يف النهاية ال يمكنها منع الحراك‬
‫ينبع من المعاناة الحياتية أساسا‪.‬‬

‫‪49‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)14‬‬
‫لماذا جاء الربيع؟‬
‫الب فجرت موجة الحراك الشعب نق‬
‫هل معرفة أسباب الربيع العرب‪ ،‬أي األسباب ر‬
‫الربيع العرب‪ ،‬تعرفنا باألسباب ر‬
‫الب يمكن أن تدفع لموجة حراك شعب ثانية؟‬
‫أعتقد أن موجة الربيع العرب تمثل حادثة فاصلة نق مسار تاري خ المنطقة‪ ،‬ألنها أكي‬
‫أكي من بلد عربية نق التاري خ الحديث‪ ،‬وه بالفعل مقدمة أي‬
‫موجة حراك عرب نق ر‬
‫حراك شعب آخر يمكن أن يحدث‪.‬‬
‫يشيط أن تكون موجة الربيع العرب ه موجة أوىل تتبعها موجات تالية‪ ،‬إال إذا‬ ‫ال ر‬
‫استمرت األسباب المولدة للحراك الشعب‪ ،‬وحدثت االستجابات المناسبة لها من‬
‫الجماهي‪.‬‬
‫نق موجة الربيع العرب كان التحرك مفاجئا لكل األطراف خاصة الشعوب نفسها‪،‬‬
‫ر‬
‫والب لم تتصور أنها يمكن أن تقوم بهذا الحراك الشعب الواسع والفاعل‪ ،‬فلم تكن‬
‫الشعوب تتوقع أن تتحرك‪.‬‬
‫حدثت موجة الربيع العرب بداية من موجة احتجاج نق تونس تحولت إىل موجة‬
‫واسعة من خالل تدحرج طبيغ وتلقاب وغي متوقع‪ ،‬وبعدها أصبح نموذج ما حدث‬
‫نق تونس محفزا عىل الحراك‪.‬‬
‫كانت األوضاع االقتصادية نق العديد من دول الربيع العرب تشهد تزايد الضغوط‬
‫الب ن‬
‫تعاب‬ ‫االقتصادية والحياتية عىل رشائح من المجتمع‪ ،‬مما يؤدي إىل توسع الفئات ر‬
‫الحرمان من فرص الحياة‪.‬‬
‫بي ن‬
‫الغب‬ ‫للي رق االجتماع وتزايد الفجوة ن‬
‫تدب مستويات المعيشة وعدم وجود فرص ر‬‫ن‬
‫والفقي وغيها من المشكالت االقتصادية‪ ،‬تنتج الحرمان من فرص الحياة لفئات من‬
‫المجتمع‪.‬‬

‫‪50‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫الب تحرم من فرص الحياة‪ ،‬تصبح البيئة متهيئة لحراك شعب‬ ‫كلما زادت الفئات ر‬
‫الب خرجت منها جماهي غاضبة نق‬ ‫وهذا ما حدث قبل الربيع العرب ومثل األرضية ر‬
‫حراك شعب واسع‪.‬‬
‫المباشة لحراك الجماهي نق الربيع‬
‫ر‬ ‫كان استمرار الحاكم لعقود نق الحكم أحد األسباب‬
‫العرب‪ ،‬خاصة مع وجود توجه نحو التوريث العائىل للحكم نق نظم جمهورية لم‬
‫تعرف هذا النوع من التوريث‪.‬‬
‫عندما خرجت الجماهي نق موجة حراك الربيع العرب‪ ،‬خرجت من أجل الحياة‬
‫الكريمة‪ ،‬كما خرجت نق مواجهة السياسات األمنية واالستبداد‪ ،‬أي أنها خرجت‬
‫ألسباب اقتصادية وسياسية‪.‬‬
‫من الواضح أن موجة حراك الربيع العرب تكشف عن أن األسباب االقتصادية ه‬
‫الب تؤسس للحراك الشعب‪ ،‬ولكن‬‫المحفز المادي الذي يدفع للحراك‪ ،‬أو األرضية ر‬
‫الحراك يتجاوز ما هو اقتصادي‪.‬‬
‫يبدو أن المعاناة االقتصادية يمكن أن تكون المحفز الذي يدفع عامة الناس للتعبي‬
‫عن رفضهم ألصل المشكلة‪ ،‬أي االستبداد أو الحكم الفردي والسياسات األمنية‬
‫وتأميم المجال السياس‪.‬‬
‫من الواضح أن المعاناة الحياتية‪ ،‬ه ر‬
‫الب تعظم من أثر تأميم المجال السياس وتقييد‬
‫حرية التعبي‪ ،‬حيث ال يجد المواطن العادي مجاال للتأثي عىل األوضاع السائدة ر‬
‫والب‬
‫ن‬
‫يعاب منها‪.‬‬
‫عندما ر ن‬
‫تيايد معاناة المواطن العادي وال يجد وسيلة لممارسة الحرية السياسية ر‬
‫حب‬
‫يغي وضعه‪ ،‬وال يجد مجاال للتعبي عن رأيه بصورة تؤثر عىل النظام الحاكم‪ ،‬فإن‬
‫الحراك الشعب يصبح الوسيلة المتبقية‪.‬‬
‫يصمت عامة الناس عىل نظام الحكم الفردي‪ ،‬وأيضا عىل فقدان الحرية السياسية‬
‫وحرية التعبي‪ ،‬ثم يتغي موقفهم بسبب المعاناة الحياتية‪ ،‬ويظهر رفضهم للنظام‬
‫السياس الحاكم‪.‬‬
‫‪51‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫نق موجة الربيع العرب كان عنرص المفاجئة مع المناخ الرافض لبقاء الحكام أو توريث‬
‫حكمهم‪ ،‬من األسباب الخاصة بهذه اللحظة‪ ،‬ولكن ر‬
‫تبف المعاناة الحياتية ه العنرص‬
‫األهم نق تحديد مسار حراك الجماهي‪.‬‬
‫نق موجة الربيع العرب لم يتشكل لدى الجماهي وع كامل بأسباب المشكلة وطريقة‬
‫الحل‪ ،‬فلم تكن الجماهي بالفعل تريد إسقاط النظام وليس رأسه فقط‪ ،‬بل ولم تكن‬
‫تعرف ما هو النظام‪.‬‬
‫لم يكن لدى جماهي الربيع العرب وع بنظام سياس ما يمكن أن يكون الحل‪ ،‬أي‬
‫لم يكن لديها بديل عن النظام القائم‪ ،‬أو فكرة عن طبيعة البديل المناسب والمختلف‬
‫عن النظام القائم‪.‬‬
‫خرجت الجماهي نق الربيع العرب بسبب بعض األسباب المشكلة للتغيي والثورات‪،‬‬
‫لذا أنجزت حراكا لم يكتمل‪ ،‬ألن اكتماله كان يحتاج تصورا عن الهدف المنشود من‬
‫الحراك‪.‬‬
‫العرب من المعاناة المعيشية‬
‫ي‬ ‫الخالصة‪ :‬تتشكل بيئة الثورة حسب درس الربيع‬
‫الت تفجر الرفض للسياسات الحاكمة ومن ثم تفجر المطالب‬ ‫وه ي‬‫والحياتية‪ ،‬ي‬
‫السياسية مع تلك الحياتية‪.‬‬
‫يحدث حراك الشعوب يف لحظة لها معالم خاصة بها‪ ،‬وقد تختلف تلك المعالم‬
‫من موجة حراك ألخرى‪ ،‬كما أنه ال يمكن معرفة معالم لحظة أي حراك قادم‪،‬‬
‫لكن يمكن معرفة أسبابه ومدى توفرها‪.‬‬

‫‪52‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)15‬‬
‫من المعاناة فكرة‬
‫كل حراك الشعوب يبدأ من الواقع ويخرج منه ويكون استجابة لهذا الواقع‪ ،‬فإذا‬
‫حدث حراك شعب فإن الواقع المحيط هو المسئول األول عن هذا الحراك وهو‬
‫المحفز له‪.‬‬
‫كلما تزايدت المعاناة الحياتية بسبب تعدد األزمات‪ ،‬تحولت الظروف المعيشية إىل‬
‫الب تحفز عىل الحراك الشعب‪ ،‬بسبب عدم قدرة أغلبية الشعب عىل التكيف‬ ‫الحالة ر‬
‫مع تلك الظروف‪.‬‬
‫تمثل المعاناة الحياتية المحفز األول‪ ،‬ألنه يصعب تصور حدوث حراك شعب نق‬
‫الي رق‬
‫مواجهة النظام الحاكم نق حالة توفر الظروف المعيشية الجيدة وتوفر فرص ر‬
‫وتكافؤ الفرص‪.‬‬
‫المقصود من الحراك الشعب ذلك الحراك الذي يستهدف تغيي النظام الحاكم كليا‬
‫أو جزئيا حسب حالة كل دولة‪ ،‬وهو يحدث إما بالتغيي واإلصالح من الداخل‪ ،‬أو‬
‫بالتغيي من الخارج‪.‬‬
‫الب ال ترتبط بتغيي النظام السياس أو‬‫هناك العديد من صور الحراك الشعب ر‬
‫إصالحه‪ ،‬وتلك نماذج أخرى من التفاعل الشعب مع الواقع المعاش‪ ،‬وتختلف عن‬
‫حالة التغيي الشعب للنظام‪.‬‬
‫تحفي الخروج الشعب من أجل تغيي‬ ‫ن‬ ‫تمثل المعاناة الحياتية السبب األساس نق‬
‫النظام السياس‪ ،‬عندما تصيب أغلبية المجتمع ر‬
‫لفية زمنية ما‪ ،‬ال تتحملها أغلبية‬
‫المجتمع‪.‬‬
‫من المهم التأكيد عىل أن المعاناة الحياتية تدفع األفراد للبحث عن حلول فردية‬
‫كاختيار أول لهم‪ ،‬وإذا وجد كل فرد حل فردي خاص به‪ ،‬فإن المعاناة الحياتية تتغي‬
‫إىل وضع يمكن التكيف معه‪.‬‬

‫‪53‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫المعاناة الحياتية الشاملة تتشكل عندما يعجز النظام عن حل مشكالت عامة الناس‪،‬‬
‫ثم يعجز عامة الناس كأفراد وأش عن حل مشكالتهم بشكل فردي‪ ،‬فتصبح المعاناة‬
‫الحياتية جماعية‪ ،‬تصيب أغلب المجتمع‪.‬‬
‫ليس مجرد وجود المعاناة الحياتية كاف لحدوث الحراك الشعب‪ ،‬كما أن تلك المعاناة‬
‫ال تحدد مسار التحرك الشعب وما يمكن أن ينتج عنه‪ ،‬ألن ما تنتجه المعاناة الحياتية‬
‫نق الوع الجمغ يكون هو األهم‪.‬‬
‫أول ما تنتجه المعاناة الحياتية هو تلك المشاعر السلبية‪ ،‬وه مشاعر رتياكم عي‬
‫بي عامة الناس‪،‬‬‫الزمن داخل كل فرد نق المجتمع‪ ،‬كما رتياكم عي التواصل االجتماع ن‬
‫وتياكم نق الوع الجمغ‪.‬‬
‫ر‬

‫الب تحدد موقف أغلبية المجتمع من النظام‬ ‫تشكل المشاعر المرحلة األساس ر‬
‫السياس الحاكم‪ ،‬ألن تراكم المشاعر السلبية بسبب أوضاع الحياة‪ ،‬يراكم مشاعر‬
‫سلبية تجاه النظام الحاكم‪.‬‬
‫يتشكل رفض الواقع باعتباره عالمة مهمة عىل موقف عامة الناس من حياتهم‪ ،‬ومن‬
‫رفض الواقع يتشكل رفض سياسات النظام السياس الحاكم‪ ،‬أي تتشكل المشاعر‬
‫السلبية الرافضة لسياسات الحكم‪.‬‬
‫تلك المشاعر السلبية الرافضة لسياسات النظام الحاكم يمكن أن تحرك الجماهي‪،‬‬
‫وه تحركها لرفض الواقع ورفض سياسات النظام الحاكم‪ ،‬دون أن تكون حركة‬
‫الجماهي لها توجه محدد للتغيي‪.‬‬
‫االفياض أن حراك الجماهي نق الربيع العرب حركته المشاعر‪ ،‬ألنه كان حراكا‬
‫يمكن ر‬
‫رافضا للواقع كما كان حراكا ينشد التغيي‪ ،‬ولكنه لم يكن ينشد تغييا معينا ولم يحمل‬
‫رؤية محددة‪.‬‬
‫الحراك القائم عىل المشاعر الرافضة للواقع وللنظام الحاكم‪ ،‬يمكن أن يعتي سقوط‬
‫رأس النظام بمثابة سقوط لسياسات النظام‪ ،‬ألن الجماهي تريد فقط حدوث تغيي‬
‫يمثل بالنسبة لها أمل نق تغيي الواقع المرفوض‪.‬‬
‫‪54‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫تراكم المشاعر السلبية يمكن أن يدخل الجماهي نق مرحلة أخرى يتشكل فيها إدراك‬
‫بطبيعة المشكلة‪ ،‬وهذا اإلدراك يمثل مرحلة أعمق من تحديد الموقف من الواقع‬
‫والنظام الحاكم‪.‬‬
‫ن‬
‫بمعب أن العامل األول الذي‬ ‫إدراك المشكلة يحدث بسبب استمرار المعاناة الحياتية‪،‬‬
‫يعمق موقف عامة الناس من المشكلة هو استمرارها ر‬
‫لفية زمنية ال يمكن تحملها من‬
‫أغلب الناس‪.‬‬
‫تتعمق مواقف عامة الناس من المشكلة بسبب تعدد أوجه المشكالت وتعدد أوجه‬
‫كية األزمات والمشكالت تشي إىل وجود عامل‬ ‫الب تصيبهم‪ ،‬ألن ر‬ ‫المعاناة الحياتية ر‬
‫متسبب نق تلك الحالة‪.‬‬
‫يبدأ إدراك عامة الناس نق التعمق بصورة جماعية‪ ،‬عندما يرى أغلب الناس أن الطبقة‬
‫الب يعيشونها‪ .‬وهنا يتحول رفض الواقع‬‫الحاكمة ه السبب نق المعاناة الحياتية ر‬
‫وسياسات النظام إىل رفض للطبقة الحاكمة‪.‬‬
‫يعب أن الجماهي وصلت إىل قناعة بأن التغيي المنشود لن‬ ‫رفض الطبقة الحاكمة ن‬
‫يحدث بدون تغيي الطبقة الحاكمة‪ ،‬وظهور طبقة حاكمة أخرى‪ ،‬تكون ر‬
‫أكي رعاية‬
‫لمصالح أغلبية المجتمع‪.‬‬
‫يمكن أن يتعمق اإلدراك ر‬
‫أكي ويرى عامة الناس أن تغيي الطبقة الحاكمة ليس كافيا‪،‬‬
‫بل يجب تغيي النظام السياس الحاكم‪ ،‬وعندئذ يكون إدراك عامة الناس عن التغيي‬
‫قد أصبح ر‬
‫أكي وضوحا‪.‬‬
‫بالطبع يمكن أن يستقر نق وع عامة الناس أن تغيي الطبقة الحاكمة هو حل للمعاناة‬
‫الحياتية‪ ،‬وقد ن‬
‫يعب ذلك ضمنا تغيي النظام الحاكم‪ ،‬إذا تم تبديل الطبقة الحاكمة‬
‫بالكامل‪.‬‬
‫يعب تغيي األسس ر‬
‫الب تتشكل عليها‬ ‫إذا أدرك عامة الناس أن تغيي الطبقة الحاكمة ن‬
‫الطبقة الحاكمة‪ ،‬فهذا ن‬
‫يعب إدراكا بأهمية تغيي النظام السياس الحاكم‪ ،‬وه مرحلة‬
‫ر‬
‫أكي عمقا‪.‬‬
‫‪55‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫ن‬
‫بمعب تغيي األفراد‪،‬‬ ‫إذا توقف إدراك عامة الناس عىل أهمية تغيي الطبقة الحاكمة‬
‫أكي عمقا‬‫فهذه مرحلة أولية من اإلدراك ليست كافية لتحويل المشاعر إىل مدرك ر‬
‫وفاعلية‪.‬‬
‫عندما يكتمل إدراك عامة الناس بأن حل مشكلة المعاناة الحياتية ه نق تغيي النظام‬
‫السياس الحاكم وتغيي الطبقة السياسية‪ ،‬يكون لدى عامة الناس فهم واضح عن‬
‫التغيي المنشود‪.‬‬
‫من اإلدراك بأهمية تغيي النظام السياس تتولد فكرة التغيي‪ ،‬وه أهم محرك‬
‫لتحقيق ر‬
‫مشوع للتغيي متكامل ينقل البالد من مرحلة إىل مرحلة أخرى‪ ،‬وذلك عندما‬
‫تتشكل فكرة عن المستقبل المنشود‪.‬‬
‫اكتمال فكرة التغيي يتشكل عندما يرى أغلب الناس أن المطلوب هو تغيي النظام‬
‫السياس القائم بنظام سياس جديد‪ ،‬يكون قادرا عىل تغيي حياتهم وتحقيق النمو‬
‫والتقدم والنهوض‪.‬‬
‫تشكل فكرة لدى عامة الناس عن النظام السياس الجديد ليس أمرا سهال‪ ،‬كما أنه ال‬
‫يتصور أن يدرك عامة الناس تصورا متكامال عن نظام سياس منشود يحقق لهم‬
‫أمالهم‪.‬‬
‫ما يدركه عامة الناس عن النظام السياس المنشود هو أهم خصائص ذلك النظام‪،‬‬
‫الب ن‬
‫تمي النظام السياس القائم المرفوض‬ ‫وهذه الخصائص تكون عكس الخصائص ر‬
‫من عامة الناس‪.‬‬
‫إذا أدرك عامة الناس أن النظام السياس القائم يمثل حكم فئة خاصة من الناس أو‬
‫فئة عليا أو متعالية عىل عامة الناس‪ ،‬فإنهم بذلك أدركوا أن المشكلة تكمن نق انفصال‬
‫وتمي الطبقة الحاكمة عن عامة الشعب‪.‬‬ ‫ن‬

‫إذا أدرك عامة الناس أن مشكلة النظام السياس القائم ه نق أنه يمثل حكم فئات‬
‫محدودة من المجتمع وعدم مشاركة أغلبية المجتمع نق الحكم‪ ،‬فإنهم بذلك قد‬
‫أدركوا أن الحكم القائم يمثل أقلية‪.‬‬
‫‪56‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫من خالل عالمات مهمة رتيسخ نق وع عامة الناس يمكن أن يتشكل وصف عام‬
‫للنظام السياس القائم والنظام السياس المنشود‪ ،‬قد يكون ملخصها مثال أن القائم‬
‫حكم أقلية والمنشود حكم أغلبية‪.‬‬
‫قد رييسخ نق وع عامة الناس أن الحكم القائم حكم الطبقة العليا من المجتمع‬
‫الشائح الممثلة لألغلبية نق المجتمع ر‬
‫والب‬ ‫والنظام السياس المنشود يقوم عىل حكم ر‬
‫أهدرت مصالحها لصالح الطبقة العليا‪.‬‬
‫كلما تمكن أغلب الناس من تشكيل صورة عن النظام القائم وصورة مضادة له عن‬
‫النظام المنشود‪ ،‬يكون قد ترسخ نق الوع الجمغ فكرة عن التغيي تنشد تغيي النظام‬
‫السياس وتأسيس نظام جديد‪.‬‬
‫الراجح نق الحالة العربية أن عامة الناس تصل لمرحلة إدراك سبب المشكلة الحياتية‬
‫ن‬
‫بمعب إدراك‬ ‫الب ن‬
‫يعاب منها األغلبية‪ ،‬وهذا اإلدراك رييكز أساسا عىل الطبقة الحاكمة‪،‬‬ ‫ر‬
‫العامة أن سبب المشكلة يكمن نق الطبقة الحاكمة‪.‬‬
‫المرجح أن المعاناة الحياتية وما تنتجه من مشاعر سلبية رييجم لدى عامة الناس نق‬
‫المعيش ن‬
‫وق‬ ‫ر‬ ‫بي طبقة الحكم والكتلة المحكومة‪ ،‬نق المستوى‬ ‫إدراكهم للفجوة ن‬
‫الفرص المتاحة‪.‬‬
‫الب تملك السلطة‬‫ممية نق المجتمع وه ر‬
‫عندما يدرك عامة الناس أن هناك طبقة ن‬
‫تعاب من تدهور مستوى معيشتها‪ ،‬يتشكل‬ ‫الب ن‬ ‫ر‬
‫واليوة‪ ،‬وأن األغلبية هم عامة الناس ر‬
‫ن‬
‫فئتي‪.‬‬ ‫لديهم تصور عن مجتمع منقسم ن‬
‫بي‬
‫عندما يرى أغلب الناس أن المجتمع أصبح منقسما ن‬
‫بي حاكم ومحكوم وطبقة عليا‬
‫وبقية المجتمع أو ن‬
‫بي سادة وعبيد‪ ،‬يصبح لديهم موقف رافض للطبقة الحاكمة‬
‫وسياساتها‪.‬‬
‫يتشكل اإلدراك بأهمية التغيي من خالل تصور عامة الناس أن الطبقة الحاكمة لم‬
‫تعد تراع مصالح األغلبية بل ولم تعد تعي عنهم وأيضا لم تعد منهم‪ ،‬فيصبح لدى‬
‫العامة قناعة ن‬
‫برصورة تغيي الطبقة الحاكمة‪.‬‬
‫‪57‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫المرجح أن ما يمكن أن يتشكل لدى عامة الناس ليس وعيا كامال بطبيعة النظام القائم‬
‫ومعرفة بالنظام السياس المنشود‪ ،‬بقدر إدراك بأن مشكالت الحياة تحل من خالل‬
‫تغيي الطبقة الحاكمة‪.‬‬
‫الغالب أن أي حراك شعب سوف يكون موجه للطبقة الحاكمة والنخب المرتبطة بها‬
‫والفئات المستفيدة منها‪ ،‬بهدف تغيي الطبقة الحاكمة بقيادات ونخب جديدة تعي‬
‫عن المجتمع‪.‬‬
‫إذا تحرك عامة الناس من أجل تغيي الطبقة الحاكمة سيكون هدفهم إنتاج طبقة‬
‫حاكمة جديدة ر‬
‫تأب من عامة الناس وتعي عن األغلبية وتكون منها‪ ،‬وب هذا يتشكل‬
‫تصور العامة عن التغيي المطلوب‪.‬‬
‫يبدو من الصعب أن يدرك عامة الناس طبيعة النظام السياس الذي يحقق لهم‬
‫الب ينشدونها‪ ،‬ولكن من المرجح أن يدركوا أن الحل يكمن نق‬
‫الحياة الحرة الكريمة ر‬
‫تأب من الشعب وتعي عن أغلبيته السائدة‪.‬‬‫سلطة ر‬

‫الخالصة‪ :‬الواقع هو الذي يشكل مصدر الدافع الرئيس لمواقف عامة الناس ومن‬
‫والت‬
‫ي‬ ‫الشعت بسبب المعاناة الحياتية‪،‬‬
‫ي‬ ‫ثم حراكهم‪ .‬ومن الواقع يخرج الحراك‬
‫كي عل مشكلة االستبداد وغياب الحرية‪.‬‬
‫تعيد الي ر‬
‫للتغيي‪،‬‬
‫ر‬ ‫وه ليست كافية لتحقيق مشوع‬ ‫من الواقع تتشكل مشاعر الرفض أوال‪ ،‬ي‬
‫التغيي‬
‫ر‬ ‫ولكن من تراكمها يتشكل إدراك بسبب المشكلة‪ ،‬أي يتشكل إدراك بموضوع‬
‫تغييه‪.‬‬
‫المراد ر‬
‫المرجح أن عامة الناس ييكز إدراكها عل الطبقة الحاكمة ر‬
‫أكي من طبيعة النظام‬
‫يعت أن الطبقة الحاكمة‬
‫الذي تمارس من خالله هذه الطبقة السلطة والحكم‪ ،‬مما ي‬
‫ه سبب المشكلة يف نظر العامة‪.‬‬
‫تصبح ي‬
‫تتغي‬
‫عندما يركز عامة الناس عل الطبقة الحاكمة يتجه إدراكهم إىل أهمية أن ر‬
‫وتأب طبقة منهم وتعي عنهم‪ ،‬دون أن يكون لديهم تصور عن النظام‬
‫تلك الطبقة ي‬
‫السياس المنشود‪.‬‬
‫ي‬
‫‪58‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)16‬‬
‫واألفكار ال تغيب‬
‫نق ظل السلطوية السياسية رتياجع الثقافة العامة كثيا كما يغيب الوع السياس‪،‬‬
‫ن‬
‫والمعب لهما حضور‬ ‫ولكن هذا ال يغيب األفكار تماما عن المجتمع‪ ،‬بل تظل الفكرة‬
‫نسب‪.‬‬
‫تبف كتلة داخل المجتمع‬ ‫رغم االستبداد السياس والسياسة األمنية المتشددة‪ ،‬ر‬
‫مشوعا للتغيي وتحمل أفكارا وتصورات‪ ،‬فال يمكن تغييب األفكار تماما عن‬ ‫تحمل ر‬
‫أي مجتمع‪.‬‬
‫الب تحمل ر‬
‫مشوعا‬ ‫نق المجتمعات العربية هناك نواة التغيي الصلبة‪ ،‬وه تلك الكتلة ر‬
‫لتغيي النظام السياس‪ ،‬ولها تصورها عن النظام السياس المنشود والذي يحقق‬
‫مصالح المجتمع من وجهة نظرها‪.‬‬
‫نواة التغيي نق المجتمعات العربية تتمثل نق الكتلة الشعبية ذات التوجه اإلسالم‪،‬‬
‫وه تمثل النواة الحاملة ر‬
‫لمشوع له قاعدة شعبية مؤيدة له‪ ،‬ويمكن أن تتوسع تلك‬
‫القاعدة لوال السياسات األمنية‪.‬‬
‫توجد نق المجتمعات العربية نخب تؤمن باللييالية الديمقراطية‪ ،‬وه ال تخالف‬
‫األساس الذي يقوم عليه النظام السياس العرب أي نموذج الدولة القومية الملتحق‬
‫بالغرب‪ ،‬بل تعارض الحكم االستبدادي‪.‬‬
‫ال تقوم النخب بدور نق التغيي إذا كانت أفكارها منفصلة عن القواعد الشعبية‬
‫ن‬
‫الثقاق والحضاري للمجتمع‪ ،‬ويقترص دورها عندما تدافع‬ ‫ومنفصلة عن الموروث‬
‫عن مصالح األغلبية المهدرة‪.‬‬
‫ن‬ ‫نواة التغيي وا رلب تحمل ر‬
‫الثقاق والحضاري للمجتمع‪،‬‬ ‫مشوعا نابعا من الموروث‬
‫تمثل عامال مساعدا عىل التغيي والحراك الشعب‪ ،‬ألنها تطرح نق المجتمع رؤية‬
‫للتغيي المنشود من وجهة نظرها‪.‬‬

‫‪59‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫تظل نق المجتمع فئات تنشغل بالهم السياس العام‪ ،‬وتتأثر بما يحدث من إلغاء‬
‫للمجال السياس كما تتأثر بغلق مجال حرية التعبي‪ ،‬مما يجعل لهذه الفئات دور نق‬
‫تنشيط الوع العام‪.‬‬
‫ال ر‬
‫تبف كتلة األغلبية الساكنة بال أي أفكار حيث تظل متعلقة بقيم وقضايا عامة مهما‬
‫حدث من تجريف للوع والثقافة‪ ،‬ولكن تلك األفكار ال تحرك الجماهي إال عندما‬
‫تزداد المعاناة اليومية‪.‬‬
‫تستح نرص القيم واألفكار نق مرحلة معينة‪ ،‬عندما يكون المجتمع مهب للتحرك‬
‫ن‬
‫تستحرص الجماهي القيم واألفكار وتدافع عنها‪ ،‬رغم أن منبع‬ ‫الشعب‪ ،‬وعندها‬
‫حراكها هو المعاناة الحياتية‪.‬‬
‫ألن األفكار ال تغيب بالكامل‪ ،‬يظل لها دور نق حراك الجماهي عندما يحدث‪ ،‬ولكنها‬
‫قد ال تكون سبب الحراك أو مصدره‪ ،‬بقدر ما تكون عامال من عوامل توجيه الحراك‬
‫نسبيا لهدف ما‪.‬‬
‫والب تحمل ر‬
‫مشوعا بديال عن الوضع القائم‪ ،‬يرجح تزايد‬ ‫وجود النواة الصلبة للتغيي ر‬
‫الرغبة نق التغيي داخل المجتمع‪ ،‬أو يساعد عىل بروز تلك الرغبة لدى عامة الناس‬
‫وإن لم يقودها‪.‬‬
‫ينتش هذا‬ ‫وجود وع ثقا نق أو سياس لدى بعض الفئات نق المجتمع‪ ،‬ر‬
‫حب وإن لم ر‬
‫ر‬
‫الحياب‪ ،‬مما‬ ‫الوع نق المجتمع‪ ،‬لكنه يساعد عىل حضور الوع نق خلفية المشهد‬
‫يجعل استدعاء هذا الوع ممكنا‪.‬‬
‫تظل الجماهي نق عمومها نق موقف سلب بسبب السلطوية السياسية‪ ،‬ولكنها تظل‬
‫مرتبطة بوع جمغ أو الوع جمغ‪ ،‬يربطها بعالم األفكار والقيم والقضايا الكيى‪،‬‬
‫مما يجعل ظهور الوع ممكنا‪.‬‬
‫نق ظل الحالة العربية قبل وبعد الربيع العرب نجد أن األغلبية منشغلة بالواقع‬
‫المعاش‪ ،‬وتنتقل من التجربة إىل المشاعر‪ ،‬وبعدها يبدأ الوع بالمشكلة‪ ،‬وقد ال تصل‬
‫إىل الوع بالحل كامال‪.‬‬
‫‪60‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫نواة التغيي تبدأ بالوع وتدرك طبيعة النظام ويكون لديها تصورها عن النظام‬
‫السياس البديل‪ ،‬ولكنها نق ظل نظام سلطوي ال تتمكن من ر‬
‫نش رؤيتها ن‬
‫بي عامة‬
‫الناس‪.‬‬
‫تتعرقل مشاري ع التغيي بفعل السياسات األمنية الحامية للنظام الحاكم‪ ،‬ولكن تظل‬
‫الجماهي تتحرك من الواقع نحو إدراك السبب نق أزمات هذا الواقع‪ ،‬وتظل نواة‬
‫التغيي الصلبة تروج لرؤيتها‪.‬‬
‫نق كل األحوال هناك لحظة تتجمع فيها المعاناة مع الرؤية‪ ،‬ولكن تلك اللحظة يمكن‬
‫وتبب حراكا شعبيا له رؤية‪ ،‬بل ر‬
‫تأب متأخرة ليصبح للحراك‬ ‫تأب أوال ن‬‫أن تتأخر‪ ،‬فال ر‬
‫الشعب بعد انفجاره رؤية‪.‬‬
‫الخالصة‪ :‬أن األفكار ال تغيب بالكامل ولكن يمكن الحد من دورها حت يبف‬
‫سياس مشيك ومنفصل عن اآللة اإلعالمية للسلطة ينظم‬
‫ي‬ ‫وع‬
‫المجتمع بال ي‬
‫للتغيي الذي ينشده‪.‬‬
‫ر‬ ‫حركته ويقوده‬
‫للتغيي يف نهاية‬
‫ر‬ ‫الوع والرؤية لدى فئة من المجتمع‪ ،‬يسمح بتشكل رؤية‬
‫ي‬ ‫بقاء‬
‫ف‬‫التغيي المنشود‪ ،‬فتلت ي‬
‫ر‬ ‫شعت له رؤية عن‬
‫ي‬ ‫األمر‪ ،‬ولكنه ال يسمح ببناء حراك‬
‫التغيي‪.‬‬
‫ر‬ ‫بالجماهي يف وقت متأخر من مسار‬
‫ر‬ ‫األفكار‬

‫‪61‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)17‬‬
‫أرضية تشكل الكتلة الحرجة‬
‫مشوع التحديث واإلصالح الذي يتبناه النظام السياس العرب‪ ،‬تتشكل‬ ‫نق مواجهة ر‬
‫ر‬
‫المشوع‪ ،‬والذي يهدف إىل‬ ‫ردود فعل ونتائج مختلفة عن تلك المقصودة بهذا‬
‫ترسيخ نظام الحكم القائم‪.‬‬
‫جملة سياسات النظام السياس العرب القديم والعائد بعد حراك الربيع العرب‪،‬‬
‫تسببت نق هذا الحراك أوال‪ ،‬وه أيضا كافية لتفجي موجات حراك شعب أخرى‬
‫تستكمل حراك الربيع العرب‪.‬‬
‫ن‬
‫للخي بعد‬ ‫السبب الرئيس نق حراك الربيع العرب يمكن إيجازه نق فقدان الجماهي‬
‫فقد الحرية‪ ،‬وفقدان الجماهي للعيش الكريم بعد فقد الكرامة اإلنسانية‪ ،‬مما يجعل‬
‫األزمة المعيشية شاملة‪.‬‬
‫مشوع التحديث واإلصالح الذي تتبناه النظم السياسية الحاكمة أبعادا‬ ‫يضيف ر‬
‫جديدة لألزمة المعيشية أو الحياتية‪ ،‬خاصة نق جوانبه االقتصادية وتلك الثقافية‪،‬‬
‫مما ينتج آثارا أعمق نق المجتمع‪.‬‬
‫تستهدف األنظمة الحاكمة من ر‬
‫مشوع التحديث واإلصالح‪ ،‬إعادة تشكيل المجتمع‬
‫عىل النمط الليياىل االجتماع واستكمال تأسيس النظام االقتصادي عىل النمط‬
‫الليياىل‪ ،‬مع استمرار السلطوية السياسية‪.‬‬
‫بغض النظر عىل أن تأسيس لييالية اجتماعية واقتصادية دون لييالية سياسية غي‬
‫ممكن‪ ،‬فإن التحول إىل اللييالية االجتماعية واالقتصادية له ثمن يدفعه المجتمع‬
‫فيعمق أزمته‪.‬‬
‫تتشكل الكتلة الشعبية الحرجة من فئات راغبة نق التغيي ومستعدة للحراك الشعب‬
‫الذي يحقق هذا التغيي‪ ،‬ولديها قناعة بعدم وجود أمل نق المستقبل إال بالحراك‬
‫الشعب الذي يغي الواقع‪.‬‬

‫‪62‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫هل تتشكل كتلة شعبية حرجة مطالبة بالتغيي نق المنطقة العربية؟‬


‫الب تشكل الكتلة الشعبية الحرجة أو كتلة التغيي الحرجة‪ ،‬ه ما‬ ‫األرضية األساسية ر‬
‫يتشكل من مشاعر لدى قطاعات واسعة من المجتمع‪ ،‬تشكل المناخ العام السائد نق‬
‫المجتمع‪.‬‬
‫الب تصبح أرضية خصبة لتشكل كتلة التغيي الحرجة‪،‬‬ ‫هناك العديد من المشاعر ر‬
‫ومن أهمها الشعور بانخفاض جودة الحياة عما كانت عليه‪ ،‬وهو ما ينتج من ن‬
‫تدب‬
‫ر‬
‫المعيش‪.‬‬ ‫واقغ لجودة الحياة والمستوى‬
‫ن‬
‫فتدب‬ ‫تحول واقع ما إىل شعور جمغ ينقل هذا الواقع إىل مستوى تأثي أكي ر‬
‫ومياكم‪،‬‬
‫مستوى المعيشة لدى قطاعات واسعة من المجتمع‪ ،‬يتحول إىل عامل ر‬
‫أكي تأثي‬
‫عندما يصبح شعورا عاما بانخفاض جودة الحياة‪.‬‬
‫خطط التحول إىل اللييالية االقتصادية الجارية نق بالد عربية تتسبب نق ن‬
‫تدب‬
‫مستويات المعيشة نق العديد من الدول وإن كان بنسب مختلفة‪ ،‬والواضح أن النتائج‬
‫السلبية لهذه الخطط ممتدة ر‬
‫لفيات طويلة نسبيا‪.‬‬
‫المرجح أن التحول إىل اللييالية االقتصادية ينتج شعورا عاما بانخفاض جودة الحياة‬
‫يرافقه عدم توقع حدوث تغي إيجاب نق مستقبل منظور‪ ،‬مما يشكل شعورا عاما‬
‫غاضبا لدى المجتمع‪.‬‬
‫الظاهر أن الشعوب ترى أن التحوالت االقتصادية ال تنتج نفس األثر عىل كل مكونات‬
‫المجتمع‪ ،‬ومع الشعور بتهميش البعض وحرمان البعض‪ ،‬يظهر الشعور بغياب العدل‬
‫مما ينتج الشعور بالظلم‪.‬‬
‫والب يدفع ثمنها عامة الناس تنتج لديهم شعورا‬ ‫السياسة االقتصادية المتقشفة ر‬
‫بامتهان الكرامة‪ ،‬كما أن النمط السلطوي نق الحكم مع السياسة األمنية‪ ،‬ينتج شعورا‬
‫بامتهان الكرامة‪.‬‬

‫‪63‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫السياسة الثقافية أو سياسة التحول إىل اللييالية االجتماعية تنتج مشاعر عميقة‬
‫باالنسالخ الحضاري والتغريبة الحضارية‪ ،‬والخروج من الذات الحضارية بعقيدتها‬
‫وقيمها وأخالقها‪.‬‬
‫الشعور بانخفاض جودة الحياة وغياب العدل وامتهان الكرامة اإلنسانية واالنسالخ‬
‫الب تطالب بالتغيي ويمكن أن‬ ‫الب تشكل الكتلة الحرجة ر‬
‫الحضاري‪ ،‬يمثل األرضية ر‬
‫تتحرك من أجله‪.‬‬
‫الخالصة‪ :‬التحول إىل اللييالية مع استمرار النهج السلطوي يف الحكم‪ ،‬يشكل‬
‫الت تياكم لدى قطاعات واسعة من‬‫مناخا عاما مشحونا بالمشاعر السلبية ي‬
‫المجتمع‪ ،‬ومنها تخرج الكتلة الحرجة‪.‬‬

‫‪64‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)18‬‬
‫منابع الكتلة الحرجة‬
‫تختلف مكونات كتلة التغيي الحرجة من مجتمع إىل آخر وربما من ر‬
‫فية زمنية إىل‬
‫أكي وال تتحمل تلك المعاناة‬ ‫الب ن‬
‫تعاب ر‬ ‫أخرى‪ .‬والكتلة الحرجة تتشكل من الفئات ر‬
‫وتفشل نق التكيف‪.‬‬
‫الب تفشل نق التكيف مع الواقع‬ ‫بتوصيف مكونات الكتلة الحرجة بأنها الفئات ر‬
‫المرفوض‪ ،‬نجد أننا بصدد قطاع من كل فئة أو رشيحة‪ ،‬وليس فئة كاملة أو رشيحة‬
‫كاملة‪.‬‬
‫القدرة عىل التكيف مع الواقع المرفوض تمثل صفة فردية وجماعية تختلف ن‬
‫بي‬
‫مجموعة وأخرى وفرد وآخر نق نفس الموقع والموضع االجتماع ونفس الظروف‬
‫المعيشية‪.‬‬
‫وشائح نق‬
‫يمكن أن تتشابه المشاعر والمدركات والرغبة نق التغيي لدى فئات ر‬
‫المجتمع‪ ،‬ولكن جزء منها فقط هو الذي يصبح مستعدا للتحرك من أجل التغيي‪،‬‬
‫وشائح متعددة‪.‬‬‫أي أن الكتل الحرجة تشكل من قطاع داخل فئات ر‬

‫يختلف التشكل الجيىل للكتلة الحرجة‪ ،‬فه غالبا ما تشكل من رشائح عمرية وسط‬
‫بدرجة أكي من ر‬
‫الشائح األخرى‪ .‬كما أن تجربة الربيع العرب لها تأثي جيىل مهم‪ ،‬فمنها‬
‫يخرج جيل مختلف‪.‬‬
‫الب تشكل طبيعة تكوينها وما ن‬
‫يميها وهو ما يؤثر عىل ما‬ ‫منابع الكتلة الحرجة ه ر‬
‫تقوم به من حراك‪ ،‬ويؤثر أيضا عىل أي مسار للتغيي تقوم به تلك الكتلة الحرجة بعد‬
‫نجاح حراكها الجماهيي‪.‬‬
‫تعاب من القهر نق ظل السياسات المتبعة أو‬‫الب ن‬
‫تتشكل الكتلة الحرجة من الكتل ر‬
‫االضطرابات والحروب األهلية‪ ،‬لذا فتكوينها يختلف من بلد آلخر‪.‬‬

‫‪65‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫نق ظل الحروب الطائفية تتشكل الكتلة الحرجة أساسا من السنة العرب‪ ،‬ن‬
‫وق مناطق‬
‫أخرى من العالم اإلسالم تتشكل من السنة عامة‪ ،‬ن‬
‫وق البالد ر‬
‫الب ال يوجد فيها‬
‫ن‬
‫طائف تتشكل من عامة الناس‪.‬‬ ‫اختالف‬
‫تدب مستوى معيشتها بشكل‬ ‫الب ن‬‫الشائح ر‬
‫عنرص رئيس من الكتلة الحرجة يتشكل من ر‬
‫الب أصبحت محرومة من كل‬ ‫مؤثر‪ ،‬وجزء آخر يتشكل من القاعدة العريضة الفقية ر‬
‫سبل الحياة‪.‬‬
‫الب استخدمت نق كل‬ ‫عنرص مهم نق الكتلة الحركة يتشكل من الفئات الشعبية ر‬
‫أكي من ذلك ن‬
‫تدب‬ ‫الظروف السياسية لتأييد النظام الحاكم دون أي عائد عليها‪ ،‬بل ر‬
‫مستوى معيشتها‪.‬‬
‫تتشكل الكتلة الحرجة من بعض من أيد النظام السياس الحاكم ر‬
‫حب تأكد أن معاناته‬
‫الحياتية نق تزايد وأن مستوى معيشته ن‬
‫يتدب باستمرار‪ ،‬ولكن رشيحة كبية من مؤيدي‬
‫النظام ال تنتم للكتلة الحرجة ر‬
‫حب بعد تغي موقفها‪.‬‬
‫الشائح ر‬
‫الب تميل للسلبية والتكيف مع‬ ‫الكتل المؤيدة للنظام السياس أحيانا تكون ر‬
‫أي واقع‪ ،‬لذا عندما تغي موقفها ال تنتقل أغلبيتها إىل كتلة التغيي الحرجة بل بعضها‬
‫فقط‪ ،‬رغم أنها أصبحت رافضة للواقع‪.‬‬
‫نق قلب الكتلة الحرجة النواة الصلبة للتغيي وه الكتلة ر‬
‫الب تؤمن بالتغيي ولديها‬
‫مشوع للتغيي‪ ،‬كما أن الكتلة الحرجة تشمل كل من لديهم ميل للنشاط والحركة‬ ‫ر‬
‫والفاعلية‪.‬‬
‫نق القلب من الكتلة الحرجة كل الفئات ر‬
‫الب ن‬
‫تعاب من السلطوية السياسية أو دفعت‬
‫أثمانا للسياسات األمنية‪ ،‬وكل من يعتي نفسه ضحية لالستبداد السياس‪ ،‬وكل من‬
‫يعتي نفسه ضحية لالنقالب عىل الربيع العرب‪.‬‬
‫من ضمن مكونات الكتلة الحرجة كل من يرى أنه ضحية لسياسة منع حرية التعبي‪،‬‬
‫وأنه ضحية لسياسات منعت التعبي عن الرأي‪.‬‬

‫‪66‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫الراجح أن الكتلة الحرجة تتشكل من العديد من الفئات ر‬


‫والشائح المجتمعية‪ ،‬مما‬
‫يجعلها كتلة ممثلة لعامة الناس‪.‬‬
‫التغيي الحرجة تتشكل من العديد من الفئات والشائح مما‬
‫ر‬ ‫الخالصة‪ :‬أن كتلة‬
‫التغيي‬
‫ر‬ ‫يجعلها كتلة نشطة تنوب عن المجتمع ويمكن أن تتحرك باسمه وتطلب‬
‫نيابة عن المجتمع‪.‬‬
‫التغيي تتشكل بالفعل وليس فقط أن تشكلها‬
‫ر‬ ‫السيناريو األرجح أو المرجح أن كتلة‬
‫مرجح‪ ،‬ألن العوامل الضورية الكتمال هذا التشكل حاضة بالفعل وبقوة‪ ،‬مما‬
‫تغيي حرجة‪.‬‬‫ينتج كتلة ر‬

‫‪67‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)19‬‬
‫التغيي‬
‫ر‬ ‫فكرة‬
‫يدور السؤال حول ما سيحمله أي حراك شعب قادم‪ ،‬إذا كان حدوثه مرجحا‪ ،‬سواء‬
‫من أفكار أو توجهات أو مشاري ع‪ ،‬تؤثر عىل مسار هذا الحراك وتحدد ما سينتج عنه‪،‬‬
‫أو تحدد ما سيحاول الحراك الشعب تحقيقه‪.‬‬
‫السيناريو األرجح أن بؤرة التصور الشعب تركز عىل االنفصال ن‬
‫بي الطبقة الحاكمة‬
‫والتميي بينهما هو مصدر التفكي نق‬
‫ن‬ ‫والقاعدة المحكومة مما يجعل االختالف‬
‫التغيي‪.‬‬
‫األغلب أن الجماهي سوف تخرج من أجل تغيي طبقة الحكم وسوف تعتي ذلك‬
‫ضمنا إسقاطا للنظام‪ ،‬كما اعتيت نق موجة الربيع العرب أن إسقاط رأس النظام‬
‫إسقاطا للنظام‪.‬‬
‫اإلدراك المتشكل عن التغيي يشمل عدة عنارص يتم دمجها نق تصور واحد‪ ،‬فهذا‬
‫اإلدراك المطالب بالتغيي يتشكل من خالل تصورات عامة سائدة لدى أغلبية الناس‪،‬‬
‫تشكل منها الكتلة الحرجة تصورها‪.‬‬
‫تدب مستوى المعيشة بالحالة الثقافية والقيمية‬‫التصور الذي يتشكل يربط ن‬
‫واألخالقية العامة‪ ،‬كما يربط ذلك بالقضايا الوطنية التقليدية‪ ،‬مثل الموقف من‬
‫االحتالل اإلشائيىل‪.‬‬
‫تتشكل مالمح ثقافة الكتلة الحرجة من المقابلة بينها ن‬
‫وبي ثقافة الطبقة الحاكمة‪،‬‬
‫بي ثقافة الحاكم وثقافة الكتل المهمشة والمحرومة‪ ،‬مما ييز دور‬ ‫وأيضا المقابلة ن‬
‫ثقافة المجتمع نق إدراك الكتلة الحرجة‪.‬‬
‫الخالصة‪ :‬الراجح أن اإلدراك الذي يتشكل ينتج حراكا لديه تصور ما ولكنه ليس‬
‫تغيي طبقة الحكم‬
‫للتغيي‪ ،‬بمعت أن الحراك المتوقع إذا حدث يهدف إىل ر‬
‫ر‬ ‫مشوعا‬
‫السياس البديل‪.‬‬
‫ي‬ ‫وتغيي الواقع‪ ،‬ولكنه ال يملك تصورا عن النظام‬
‫ر‬

‫‪68‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)20‬‬
‫للتغيي‬
‫ر‬ ‫تهيئة المجتمع‬
‫ن‬
‫تأمي‬ ‫حب يتم‬‫تم تدوير التقسيمات االجتماعية بشدة بعد حراك الربيع العرب‪ ،‬ر‬
‫بي فئات المجتمع‬‫النظام السياس الحاكم‪ ،‬وتوجيه الخالف المجتمغ ليكون ن‬
‫نفسها‪.‬‬
‫كلما كان هناك خالفات وانقسامات اجتماعية ال يتوحد جزء مؤثر من المجتمع نق‬
‫مواجهة السلطة الحاكمة‪ ،‬لذا فإن نظام السلطوية السياسية يحاول إبقاء المجتمع‬
‫منقسما‪.‬‬
‫ن‬
‫لتأمي االنقالب عىل حراك الربيع‬ ‫من الواضح أن تدوير التقسيمات االجتماعية‬
‫ر‬
‫الحياب‬ ‫مباشة تدوير مضاد له يستند أساسا عىل معطيات الواقع‬ ‫ر‬ ‫العرب أنتج‬
‫المعاش‪.‬‬
‫ال ينشغل المجتمع طول الوقت بالخالفات ذات الطابع السياس ر‬
‫الب يروج لها إعالم‬
‫والب تؤثر عليه نق حياته‬
‫النظام الحاكم‪ ،‬بقدر انشغاله بقضايا الواقع المعاش ر‬
‫اليومية‪.‬‬
‫بي كتلة مؤيدة لسياسات النظام‬‫طبقا للظروف المعيشية انقسمت المجتمعات ن‬
‫وكتلة رافضة لتلك السياسات‪ ،‬خاصة السياسات المتعلقة بالتحول إىل اللييالية‬
‫االقتصادية‪.‬‬
‫ال يتطابق االنقسام حول التحول إىل اللييالية االقتصادية مع االنقسام حول التحول‬
‫إىل اللييالية االجتماعية‪ ،‬ولكن الدائرة الرافضة لكل منها ربما تكون ه األكي ويتشكل‬
‫منها الكتلة الرافضة لسياسات الحكم‪.‬‬
‫والب تتقلص باستمرار خاصة بسبب سياسات‬ ‫تبف الكتلة المؤيدة للنظام وسياساته ر‬ ‫ر‬
‫الب تظل مؤيدة للنظام الحاكم ر‬
‫حب‬ ‫التحول إىل اللييالية االقتصادية‪ ،‬ه الكتلة ر‬
‫اللحظات األخي من عمره‪.‬‬

‫‪69‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫حالة الرفض المجتمغ للواقع المعاش تمثل اإلطار العام الذي يعيد تقسيم المجتمع‬
‫بي أغلبية ترفض سياسات الحكم لما لها من أثر سلب عليها‪ ،‬وأقلية تظل مؤيدة‬ ‫ن‬
‫للنظام وسياساته‪.‬‬
‫رغم الخطاب السياس لألنظمة الحاكمة فإن تقسيمات الواقع للمجتمع تظل ه‬
‫األقوى أثرا‪ ،‬ألنها تعكس واقع مادي معاش وتعكس الشعور الجمغ بهذا الواقع وما‬
‫رييتب عليه من نتائج عىل حياة عامة الناس‪.‬‬
‫الحاصل أن النظام الحاكم يعمل عىل تقسيم المجتمع إىل كتلة مؤيدة لخطاب‬
‫التحديث واإلصالح الذي يتبناه‪ ،‬وكتلة رافضة لهذا الخطاب وكأنها رافضة للتحديث‬
‫واإلصالح‪ ،‬وهو ما ال يتحقق‪.‬‬
‫الواقع يقسم المجتمع إىل كتلة مستفيدة من سياسات النظام وكتلة ن‬
‫مترصرة من‬
‫سياساته‪ ،‬ومنها كتل تمثل ضحايا هذه السياسات سواء االقتصادية أو األمنية‪ ،‬وهو‬
‫عكس ما يريده النظام الحاكم‪.‬‬
‫انقسام المجتمع تبعا ألثار السياسات ر‬
‫الب يتبناها النظام الحاكم يؤدي إىل انقسام‬
‫ن‬
‫ثقاق ن‬
‫بي كتلة تؤيد اللييالية االجتماعية وكتلة محافظة ترفضها‪ ،‬مما يعمق البعد‬
‫ن‬
‫الثقاق والحضاري لالنقسام المجتمغ‪.‬‬

‫الخالصة‪ :‬أن المجتمع ييجم حياته المعيشية إىل التقسيمات ي‬


‫الت تعي عنها‪ ،‬مما‬
‫يجعل كتلة األغلبية المحكومة يف مواجهة كتلة األقلية الحاكمة‪ ،‬بوصفها الكتلة‬
‫المتمية‪.‬‬
‫ر‬ ‫المهمشة والمحرومة يف مواجهة الكتلة‬
‫الت تشكل البيئة‬
‫ه ي‬ ‫سياسات التحول إىل اللييالية االقتصادية واالجتماعية ي‬
‫الت تقوم‬
‫والت تصبح البيئة الحاضنة للكتلة الحرجة ي‬
‫ي‬ ‫التغيي‬
‫ر‬ ‫الحاضنة لفكرة‬
‫بالتغيي‪.‬‬
‫ر‬

‫‪70‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)21‬‬
‫ليست ثورة تنظيم‬
‫عرفت العديد من الثورات بالحركات ر‬
‫الب مهدت لها بل وخططت لها ثم قادتها‪ ،‬أما‬
‫نق الحالة العربية فال يبدو أن هناك احتماال راجحا بقيام ثورة يخطط لها ويقودها‬
‫تنظيم‪.‬‬
‫عادة ما تكون التنظيمات الشعبية ه القادرة عىل قيادة ثورة والدعوة لها‪ ،‬ولكن نق‬
‫الحالة العربية فإن التنظيمات الشعبية اإلسالمية ال تفضل هذا االختيار‪ ،‬بل غالبا‬
‫ترفضه‪.‬‬
‫ال يمكن أن يتوقف قرار الثورات عىل قرار التنظيمات‪ ،‬وال يمكن أن يكون قرار تحرر‬
‫األمم والشعوب هو مجرد نتاج لقرار تنظيم أو حركة‪ ،‬فالتحرر هو قرار الشعوب‬
‫واألمم‪.‬‬
‫بمعب أن الثورة ر‬
‫الب‬ ‫ن‬ ‫دور التنظيمات يؤثر عىل مسار أي ثورة وتوجهاتها وما تنجزه‪،‬‬
‫الب تفجرها كتلة شعبية حرجة غي منظمة‬ ‫يفجرها تنظيم تختلف عن تلك الثورة ر‬
‫نق أغلبها‪.‬‬
‫المتوقع أن التنظيمات الشعبية ستكون جزءا من أي حراك جماهيي شعب وأنها‬
‫ستكون رافعة مهمة ألي حراك نظرا ألنها منظمة وتستطيع اكساب الحراك الشعب‬
‫قدرا من التنظيم والتوجيه‪.‬‬
‫بي حراك شعب تنظيم وحراك شعب غي منظم كبي‪ ،‬ألن الحراك الشعب‬ ‫الفرق ن‬
‫الذي يقوده تنظيم يكون له ر‬
‫مشوع وجدول أعمال معد سلفا‪ ،‬أو يمكن أن يتوفر له‬
‫هذا‪ ،‬كما يكون له خطاب محدد يؤسس عليه الحراك‪.‬‬
‫المتوقع نق الحالة العربية أن البيئة المحفزة للتغيي سوف تنتج حراكا شعبيا يستند‬
‫مشوعا متكامال‪ ،‬وستكون التنظيمات الشعبية جزءا منه ورافعة‬ ‫لرؤية عامة وليس ر‬
‫له‪.‬‬

‫‪71‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫يبدو الحراك الشعب إذا حدث أنه سيكون قائما عىل الجمهور غي المنظم‪ ،‬وله القدرة‬
‫عىل تنظيم نفسه نسبيا‪ ،‬خاصة من خالل وسائل التواصل االجتماع‪ ،‬ومن خالل‬
‫دور الحركات الشعبية‪.‬‬
‫بي مكونات الكتلة‬‫حراك شبه منظم هو المرجح نتيجة تراكم المعرفة والتواصل ن‬
‫الحرجة عي تجربة صعبة من المعاناة الحياتية‪ ،‬بجانب المعاناة الناتجة عن االهتمام‬
‫بالشأن العام‪.‬‬
‫تترصر من سياسات النظام الحاكم أي كتل الضحايا يمكن أن‬ ‫الب ن‬
‫يبدو أن الفئات ر‬
‫تشكل روابط ما فيما بينها‪ ،‬مما يجعل لها دورا تنظيميا نق أي حراك عفوي من جمهور‬
‫عام غي منظم‪.‬‬
‫وكأن الحراك المرجح يقوم عىل قدر من رؤية وقدر من تنظيم وإن لم يظهر هذا نق‬
‫اللحظات األوىل له‪ ،‬ويمثل حراكا شعبيا تشارك فيه فئات متعددة وتشارك فيه‬
‫التنظيمات الشعبية‪ ،‬دون أن يكون ثورة تيار سياس بعينه‪.‬‬
‫هو تيار مجتمغ ذلك الذي تنبع منه مكونات الكتلة الحرجة القادرة عىل إحداث‬
‫ن‬ ‫ن‬ ‫التغيي‪ ،‬وهو أيضا تيار أساس نق المجتمع ن‬
‫الممي‬ ‫الثقاق والحضاري‬ ‫وق التكوين‬
‫للمجتمع‪.‬‬
‫المشوع اإلسالم‬‫ر‬ ‫ن‬
‫بمعب مؤيدي‬ ‫ليس هو التيار اإلسالم الذي يتم إقصاءه‬
‫الحضاري‪ ،‬بل التيار المحافظ الذي يستوعبهم مع كل أصحاب التوجه الثقاقن‬
‫والحضاري المحافظ‪.‬‬
‫يمثل التيار المحافظ العمود الفقري نق المجتمعات المحافظة‪ ،‬ر‬
‫والب يراد تحويلها‬
‫إىل اللييالية من قبل األنظمة الحاكمة‪ ،‬وهو يمثل النتاج الطبيغ للموروث الحضاري‬
‫العرب واإلسالم‪.‬‬
‫الب ن‬
‫تتبب القيم واألخالق‬ ‫يشمل التيار المحافظ نق المجتمعات العربية عىل الكتل ر‬
‫الموروثة‪ ،‬وهو بهذا يمثل تيار الموروث نق مواجهة تيار الوافد الحاكم‪ ،‬ويمثل البديل‬
‫ر‬
‫الحقيف لعملية التحول إىل اللييالية‪.‬‬
‫‪72‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫من التيار المحافظ تخرج الكتلة الحرجة ر‬


‫الب يمكنها إحداث التغيي ومعها كتل أخرى‬
‫أقل نق الوزن الشعب من تيارات أخرى مختلفة‪ ،‬ولكن الكتلة الحرجة الفاعلة ر‬
‫تأب‬
‫من قلب المجتمع‪.‬‬
‫خروج الكتلة الحرجة أو الجزء الرئيس منها من تيار له توجهاته يساهم بشكل عمىل‬
‫نق تشكيل تصورات أو رؤى عامة ألي حراك شعب تكون تلك الكتلة الحرجة العمود‬
‫الفقري له‪.‬‬
‫غي‬‫ه حراكا شعبيا من جمهور ر‬ ‫الخالصة‪ :‬أنها لن تكون ثورة تنظيم بقدر ما ي‬
‫الشعت قدرا من الرؤية الجامعة وقدرا‬
‫ي‬ ‫منظم‪ ،‬مع ترجيح أن يكون لهذا الحراك‬
‫النست‪.‬‬
‫ي‬ ‫من التنظيم‬
‫احتمال قيام ثورة من خالل تنظيم ولها مشوع متكامل ورؤية كاملة‪ ،‬ليس هو‬
‫غي المنظمة‪ ،‬والذي‬
‫الجماهي ر‬
‫ر‬ ‫الشعت المعتمد عل‬
‫ي‬ ‫المرجح‪ ،‬فاألرجح هو الحراك‬
‫يكتسب من تكوينه رؤية أولية والحد األدب من التنظيم‪.‬‬

‫‪73‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)22‬‬
‫لحظة الخروج‬
‫ومب تخرج؟ ربما تكون تلك األسئلة ه ر‬
‫الب‬ ‫هل تخرج الجماهي نق حراك شعب؟ ر‬
‫تحدد مصي المنطقة العربية نق المستقبل‪ .‬فأوضاع األمة العربية وربما األمة‬
‫اإلسالم أيضا رهن بموقف الشعوب‪.‬‬
‫حددت األنظمة السياسية الواقع العرب الراهن باختياراتها‪ ،‬وتشكلت نتائج هذه‬
‫االختيارات‪ ،‬ورفضت األنظمة الحاكمة تدخل الشعوب نق تحديد مصيها وانفردت‬
‫باتخاذ القرار‪.‬‬
‫رسم النظام السياس العرب واقع األمة نق ثالثية اللييالية االقتصادية واللييالية‬
‫االجتماعية والسلطوية السياسية‪ ،‬فبالنسبة له فإن االلتحاق بالغرب هو االختيار‬
‫األنسب‪.‬‬
‫ترى معظم األنظمة العربية أن الشعوب غي قادرة عىل تحديد مصيها‪ ،‬وأنه إذا ترك‬
‫لها االختيار فإنها لن تحسن االختيار‪ ،‬فانحازت األنظمة السلطوية السياسية لخياراتها‬
‫باعتبارها األنسب للشعوب العربية‪.‬‬
‫حب ترفض هذا المصي وتفشل نق التكيف‬ ‫تبف الشعوب تواجه مصيا لم تختاره‪ ،‬ر‬ ‫ر‬
‫معه‪ ،‬بل وتفشل نق تحمله والصي عليه‪ ،‬وال تجد مخرجا إال بتدخلها لتغيي مصيها‬
‫بيدها‪.‬‬
‫تتحرك الشعوب ليس عندما يكون تحركها نرصوريا ولكن عندما تكون غي قادرة عىل‬
‫تحمل الواقع الذي تعيشه‪ ،‬فالشعوب تصي وتصمت كثيا‪ ،‬وال تتحرك إال متأخرا‪.‬‬
‫عندما تنفد طاقة الصي والتحمل والقدرة عىل التكيف تتحرك الشعوب‪ ،‬وإذا ظل‬
‫لديها القدرة عىل الصي والتحمل ال تتحرك‪ .‬ولكن الراجح إن قدرتها عىل التحمل‬
‫سوف تنفد‪.‬‬

‫‪74‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫ر‬
‫والحياب مع تراجع القيم والخروج عىل الموروث‬ ‫ر‬
‫المعيش‬ ‫حالة االضطراب والتدهور‬
‫ن‬
‫الثقاق كلها من العوامل ر‬
‫الب عندما تجتمع معا تشكل حالة تضغط بشدة عىل‬
‫الشعوب لحد ال يمكن تحمله‪.‬‬
‫عندما تتأزم األوضاع الحياتية يظل لدى عامة الناس أمل نق تحسن تلك األوضاع‪،‬‬
‫لذا تصي وتتعلق باألمل‪ ،‬ثم عندما يغيب األمل تتعلق بأمل زائف ثم ال تستطيع أن‬
‫تمب نفسها ر‬
‫حب باألمل الزائف‪.‬‬ ‫ن‬

‫سياسات النظام العرب الحاكم تضغط عىل عامة الناس ماديا ومعنويا‪ ،‬حيث تدهور‬
‫مؤش عىل تحسن قريب‬ ‫مستويات المعيشة وتنح كل القيم األصيلة‪ ،‬وال يوجد ر‬
‫لتلك األوضاع‪.‬‬
‫الراجح أن تأزم األمور مستمر لحد يصعب معه تحمل الشعوب لتلك األوضاع‬
‫المهدرة للكرامة اإلنسانية بكل جوانبها‪ ،‬ومع عدم حدوث أي تحسن ريياجع أي أمل‬
‫نق حياة أفضل‪.‬‬
‫بعد فقدان األمل بالكامل تبدأ طاقة الشعوب عىل التحمل نق التضاؤل نسبيا ر‬
‫حب‬
‫تنفد تلك الطاقة بالكامل وهو المرجح حدوثه‪ ،‬مما ن‬
‫يعب أن حراك الشعوب لتغيي‬
‫واقعها مرجح نق نهاية األمر‪.‬‬
‫تتأخر حركة الشعوب بسبب قلقها من التغيي وبسبب استمرار أملها نق تحسن‬
‫األوضاع‪ ،‬وبسب أنها غي منظمة وبال قيادة تحركها‪ ،‬وأسباب أخرى كثية ولكن أهمها‬
‫جدار الخوف‪.‬‬
‫ارتفع جدار الخوف لمستويات غي مسبوقة بعد االنقالب عىل حراك الربيع العرب‪،‬‬
‫فالسياسات األمنية رفعت جدار الخوف لدى الشعوب‪ ،‬والتوجيه اإلعالم رفع‬
‫مخاوف الشعوب أيضا‪.‬‬
‫تجربة الحراك الشعب نق ربيع العرب القصي رغم أنها تظل عالمة تبعث األمل نق‬
‫نفوس الشعوب‪ ،‬ولكنها خلفت معها مخاوف من التغيي خاصة بعد استخدام‬
‫ن‬
‫الفوض وسيلة لوقف حراك الشعوب‪.‬‬
‫‪75‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫مصادر متعددة للخوف‪ ،‬تجعل الخوف أحد أهم أسباب تأخر حراك الشعوب ألن‬
‫الشعوب تتصور أن الحراك يحمل مخاطر كبية‪ ،‬ومع ذلك تتحرك الشعوب عندما‬
‫يكون عدم تحركها يحمل نفس المخاطر‪.‬‬
‫عندما تتساوى مخاطر الصمت مع مخاطر الحركة تتحرك الشعوب‪ ،‬وعندما‬
‫تتساوى معاناة الحياة مع أي معاناة تنتج من الحركة تتحرك الشعوب‪ ،‬فالشعوب‬
‫تتحرك عندما ال ر‬
‫يبف لها إال ذلك‪.‬‬
‫عندما يصبح التكيف مع الحياة مستحيال تتحرك الشعوب ألن حركتها لن ر‬
‫تأب بما‬
‫هو أسوأ‪ ،‬ألنه ال يوجد أسوأ نق نظرها‪ ،‬ولكن حركتها يمكن أن تجلب األمل مرة أخرى‬
‫بعد ضياعه‪.‬‬
‫الب تتساوى فيها المخاطر ن‬
‫بي السلبية والفعل اإليجاب‪ ،‬يصبح الفعل‬ ‫النقطة ر‬
‫اإليجاب حامال الحتماالت أفضل‪ ،‬ألن السلبية لم تعد تجلب أي أمل‪ ،‬لذا تصبح‬
‫الحركة ه األمل األخي‪.‬‬

‫الخالصة‪ :‬حراك الشعوب مرجح ي‬


‫ويأب يف وقت هو بكل المقاييس متأخر‪ ،‬ويرتبط‬
‫حراك الشعوب بانتهاء طاقة التحمل لديها وتساوي المخاطر الحياتية مع مخاطر‬
‫أي تحرك‪.‬‬
‫ألن المعاناة الحياتية بكل جوانبها المادية والمعنوية يتوقع استمرارها لفية أطول‬
‫مما تتحمله الشعوب‪ ،‬لذا فإن حراك الشعوب مرجح‪ ،‬خاصة وإن فقدان عامة‬
‫مستقبل مرجح أيضا‪.‬‬
‫ي‬ ‫الناس ألي أمل يف تحسن‬

‫‪76‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)23‬‬
‫من االقتصاد إىل الهوية‬
‫الب تواجه العالم العرب تمتد عىل كل مساحة الدول العربية‬ ‫خريطة المشكالت ر‬
‫الب يمكن أن تحرك الشارع‬‫تقريبا‪ ،‬ولكنها خريطة مختلفة نق األوزان النسبية لألزمات ر‬
‫العرب‪.‬‬
‫ر‬
‫المعيش بسبب التحول إىل اللييالية االقتصادية يمثل الدافع لحالة‬ ‫تراجع المستوى‬
‫الغضب الشعب‪ ،‬ولكن هذا الدافع يكتمل عندما يرى أغلب الناس أن المجتمع‬
‫ن‬
‫متمية وعامة مقهورة‪.‬‬ ‫منقسم ن‬
‫بي فئة‬
‫الشعور بالقهر االجتماع واالقتصادي عندما رييافق مع االنسداد السياس ومنع‬
‫ن‬ ‫حرية التعبي‪ ،‬والتحوالت الثقافية ر‬
‫الثقاق والحضاري‪،‬‬ ‫الب تخرج عىل الموروث‬
‫والتطبيع مع االحتالل اإلشائيىل‪ ،‬فإن األمر يختلف‪.‬‬
‫جملة األزمات المادية والمعنوية يكون لها حضور نق البلدان العربية بدرجات‬
‫الثقاق نق‬
‫ن‬ ‫مختلفة‪ ،‬حيث يتأزم الوضع االقتصادي بشدة نق بعضها‪ ،‬ويتأزم الوضع‬
‫بعضها األخر بدرجة أكي‪.‬‬
‫عندما يكتمل الشعور واإلدراك باألزمة فإن كل العوامل المادية والمعنوية تجتمع معا‪،‬‬
‫لتصيغ تصور واحد عن طبيعة األزمة‪ ،‬يمتد عي البالد العربية رغم اختالف ظروفها‬
‫ونوعية األزمات األشد بها‪.‬‬
‫بي عامة الناس بسبب سياسات النظام العرب الحاكم‪ ،‬أن‬ ‫التصور المرجح انتشاره ن‬
‫ر‬
‫االحيام‪،‬‬ ‫المجتمعات العربية تحكمها طبقة منعزلة عن عامة الناس وال تكن لهم‬
‫وتختلف عنهم ثقافيا كما تختلف نق هويتها عن عامة الناس‪.‬‬
‫إذا أدرك عامة الناس أن الطبقة الحاكمة تحوز كل الفرص واإلمكانيات والسلطة‪،‬‬
‫ن‬
‫فلسطي والقدس واألقض‪،‬‬ ‫وتختلف عنهم ثقافيا ولها مواقف مختلفة نق قضية‬
‫تتشكل رؤية دافعة لتغيي الطبقة الحاكمة‪.‬‬

‫‪77‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫ن‬ ‫لحظة تبلور تصور يجمع ن‬


‫والثقاق ه تلك اللحظة الصانعة للرغبة‬ ‫بي االقتصادي‬
‫نق تغيي الطبقة الحاكمة ومن ثم تغيي النظام السياس‪ ،‬وتشكل هذا التصور يجعل‬
‫الحراك الشعب من أجل التغيي مرجحا‪.‬‬
‫الخالصة‪ :‬بسبب سياسات األنظمة تتشكل أزمات تختلف يف درجتها ربي البالد‬
‫العربية‪ ،‬ولكنها تولد تصورات لدى عامة الناس تجمع األزمة االقتصادية مع أزمة‬
‫التغيي مرجحا‪.‬‬
‫ر‬ ‫الهوية‪ ،‬وهو ما يجعل الحراك من أجل‬

‫‪78‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫(‪)24‬‬
‫يأب الحراك؟‬
‫هل ال ي‬
‫هناك سيناريوهات بديلة لسيناريو الحراك الشعب نق مواجهة النظم السياسية‬
‫لفيات قد تكون طويلة مما ن‬
‫يعب‬ ‫السلطوية نق المنطقة العربية‪ ،‬وغالبها يؤجلها ولكن ر‬
‫أن احتمال الحراك يغيب مرحليا‪.‬‬
‫قد تتحسن األحوال المعيشية وتتحسن رشوط جودة الحياة بصورة كبية وفارقة‪،‬‬
‫وهو ما يدفع عامة الناس إىل تأجيل رفضهم للواقع‪ ،‬أو قد يحول هذا الرفض إىل قبول‬
‫للواقع المعاش‪.‬‬
‫ال يوجد احتمال كبي لحدوث تحسن بعد خطة األنظمة العربية للتحول إىل اللييالية‬
‫االقتصادية‪ ،‬فإذا كان التحسن االجتماع واالقتصادي يؤجل الحراك الشعب‪،‬‬
‫فالواقع أن هذا التحسن هو المؤجل‪.‬‬
‫إذا كان عامة الناس ال تدفعهم السلطوية للحراك نق مواجهة النظام إال بسبب‬
‫نتائجها‪ ،‬فإن تغي تلك النتائج لألفضل يؤجل أي حراك نق مواجهة النظام‪.‬‬
‫المقصود بالتحسن االجتماع االقتصادي‪ ،‬ليس ارتفاع مستويات الدخل فقط‪ ،‬بل‬
‫الي رق االجتماع وضيق الفجوة‬ ‫توفر تكافؤ الفرص والعدالة االجتماعية وتوافر فرص ر‬
‫ن‬
‫بي األغنياء والفقراء‪.‬‬
‫ن‬
‫فئتي أحدهما‬ ‫المقصود بتحسن جودة الحياة‪ ،‬أال يكون هناك مجتمع منقسم ن‬
‫بي‬
‫متمية تملك مصادر السلطة ر‬
‫واليوة‪ ،‬واألخرى فئة العامة ر‬
‫الب ال تتمتع‬ ‫ن‬ ‫تبدو فئة عليا‬
‫بما تتمتع به الفئة العليا‪.‬‬
‫نق كل حراك شعب تتحرك الفئة الشابة والوسيطة عمريا ألنها تمثل العمود الفقري‬
‫للمجتمع‪ ،‬وربما تكون رشائح واسعة من تلك الفئة خاصة األكي سنا قد أصيبت‬
‫بحالة سلبية عميقة ال يمكن تغيها‪.‬‬

‫‪79‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫ربما تكون الفئة المتوسطة العمر بها رشائح عديدة أصيب وعيها بحالة من الغفلة‬
‫الب ال يمكن تغييها‪ ،‬فأحيانا تكون إفاقة الوع مؤلمة لمن تحدث له‬ ‫العميقة ر‬
‫فيقاومها بنفسه‪.‬‬
‫الشائح ر‬
‫الب لم تعد قادرة‬ ‫إذا كانت تركيبة األجيال المتوسطة عمريا بها العديد من ر‬
‫عىل الحراك‪ ،‬فإن تغييا جيليا يعد مهما للحراك الشعب مما يؤجل الحراك عن لحظته‬
‫المناسبة ر‬
‫حب تتغي تركيبة الفئة المتوسطة عمريا‪.‬‬
‫قد يكون الحراك الشعب طبقا للشائع تاريخيا نق حاجة نرصورية لتنظيم وقيادة‬
‫وخطاب‪ ،‬فال تتمكن الشعوب من إنجاز حراكا قويا يؤدي إىل التغيي بدون تنظيم‬
‫وقيادة‪.‬‬
‫قد ينتظر عامة الناس وجود التنظيم والقيادة‪ ،‬وقد يؤدي هذا إىل قيام فئة من‬
‫اغبي نق التغيي إىل تنظيم حركة عامة الناس وقيادتهم‪ ،‬ولكن كل هذا يؤجل‬
‫الر ن‬
‫الحراك الشعب‪.‬‬
‫الخالصة‪ :‬إن تحسن األحوال المعيشية بكل أبعادها‪ ،‬يمكن أن يكون سببا يف‬
‫غي‬‫الشعت الذي يقوم به عامة الناس وإن كان هذا التحسن ر‬
‫ي‬ ‫عرقلة الحراك‬
‫محتمل‪.‬‬
‫تغي يف تركيبة الفئة‬
‫لتغييات اجتماعية منها حدوث ر‬
‫ر‬ ‫الشعت‬
‫ي‬ ‫قد يحتاج الحراك‬
‫وه عوامل تؤجل الحراك‬‫المتوسطة عمريا‪ ،‬أو ظهور تنظيم وقيادة لعامة الناس‪ ،‬ي‬
‫الشعت بدرجة واضحة‪.‬‬
‫ي‬

‫‪80‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫الخالصات‬
‫بسبب سياسات النظام السياس العرب تتجه المنطقة إىل أوضاع تفرض ظروفا‬
‫قاسية عىل الشعوب مما يجعل حراك الشعوب لتغيي النظام السياس الحاكم نق‬
‫المنطقة مرجحا‪.‬‬
‫الب فجرت حراك‬‫يفيض أن تفجر حراك الشعوب عن تلك ر‬‫الب ر‬
‫ال تختلف الظروف ر‬
‫الربيع العرب‪ ،‬ولكن الظروف وقتها كانت أقل حدة بكثي‪ ،‬ولم تصل للحجم الهائل‬
‫الب حدثت بعد االنقالب عىل حراك الربيع العرب‪.‬‬‫من المعاناة الحياتية ر‬

‫كانت مسببات الحراك الشعب نق الربيع العرب أقل حدة وكان الحراك متوسط القوة‪،‬‬
‫أكي حدة وأن يكون حراك الشعوب ر‬
‫أكي‬ ‫والمتوقع أن يكون حراك الشعوب ألسباب ر‬
‫قوة‪.‬‬
‫من المرجح أن بعض البلدان العربية سوف تشهد خروجا شعبيا نق الشوارع‬
‫والميادين‪ ،‬ولكن نق بالد أخرى قد تمارس الشعوب أشكاال مختلفة من الضغوط عىل‬
‫النظم الحاكمة‪.‬‬
‫غب عن بلد عرب ن‬
‫يعاب من أزمة اقتصادية‬ ‫يختلف السيناريو المتوقع من بلد عرب ن‬
‫تعاب من انفصال طبقة الحكم عن‬‫خانقة‪ ،‬ولكن كل الشعوب العربية أصبحت ن‬
‫الشعب وإهدار مصالح عامة الناس‪.‬‬
‫تمييي عن بقية عامة الشعب‪ ،‬هو األساس‬ ‫ن‬ ‫تشكل طبقة عليا مغلقة تتمتع بوضع‬
‫ن‬ ‫المفجر لحركة الشعوب‪ ،‬ك ن‬
‫تلغ هذا الوضع وتعيد الشعب لمكانته ق النظام‬
‫السياس‪ ،‬وال تختلف هذه الحالة ن‬
‫بي دولة غنية ودولة أفقر‪.‬‬
‫مازال المتوقع أن يتكرر تأثي الدومينو العرب‪ ،‬فيبدأ الحراك الشعب نق بلد ما لينتقل‬
‫فيات عملية التغيي أو اإلصالح نق العديد‬ ‫بالعدوى إىل بلدان أخرى‪ ،‬ثم تتواىل عىل ر‬
‫من الدول العربية‪.‬‬

‫‪81‬‬
‫سيناريو التغيي‬

‫بعد االنقالب عىل حراك الربيع العرب أرتبط مصي الدول العربية ببعضها البعض‪،‬‬
‫حب يكتمل ن‬
‫ويبب عليه‬ ‫لدرجة تجعل التغيي نق بلد ما يتطلب تغييا نق بلدان أخرى ر‬
‫نظام سياس جديد‪.‬‬
‫لم تعد المشكلة نق البالد العربية تتعلق بالنظام السياس الحاكم فقط‪ ،‬بل بمجمل‬
‫النظام السياس العرب الحاكم للمنطقة العربية‪ ،‬مما يجعل اكتمال التغيي يتحقق‬
‫من خالل تغي المنظومة العربية الحاكمة‪.‬‬
‫المشهد الرئيس نق حراك الشعوب العربية رييكز عىل دخول الشعوب العربية إىل‬
‫لشوطها ر‬
‫والب تتضمن تغيي الطبقة الحاكمة‪.‬‬ ‫دائرة القرار السياس وفرضها ر‬
‫نق النظم الجمهورية قد يطالب الشعب بتغيي الطبقة السياسية الحاكمة‪ ،‬ن‬
‫وق النظم‬
‫الملكية قد يطالب بتنازل الطبقة الحاكمة عن جزء مهم من سلطتها‪.‬‬
‫قد تستجيب بعض األنظمة لمطالب اإلصالح وتقوم بعملية إصالح وقاب مع بداية‬
‫حب تتجنب التغيي الثوري‪ ،‬ولكن نظم أخرى سوف تعاند حراك‬ ‫حراك الشعوب ر‬
‫الشعوب إىل النهاية ر‬
‫حب تسقط‪.‬‬
‫يظل هناك احتمال قائم وإن كان غي مرجح أن تدرك أنظمة أن حراك الشعوب قادم‬
‫قبل بدايته‪ ،‬وتلجأ الطبقة الحاكمة لتسليم السلطة لقوى مدنية منتخبة وتفتح باب‬
‫االنتقال الديمقراط لتجنب ما هو أسوأ‪.‬‬
‫قد ال تلتفت السلطة الحاكمة للغليان الحادث نق المجتمع ولكن مع تحرك الشعب‬
‫قد تبادر بالتفاهم وإجراء إصالحات لتجنب إسقاط النظام السياس بثورة الشارع‪،‬‬
‫إذا أدركت قوة الحراك الشعب‪.‬‬
‫تختلف سيناريوهات الحراك الشعب المرجحة حسب تداع الفعل الشعب وردود‬
‫السلطة عليه‪ ،‬بما يؤدي إىل العديد من سيناريوهات الحراك المختلفة‪ ،‬ر‬
‫والب قد‬
‫تصل لنفس النتيجة أو تصل لنتائج مختلفة‪.‬‬

‫‪82‬‬