‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫َعروض ‪ -‬للمبتدئين‬
‫دروس مختصرة في علم ال‬
‫أعّدها ‪ :‬عصام البشير المغربي‬
‫بسم ال الرحمن الرحيم‬
‫الحمد ل والصلة والسلم على رسول ال‬

‫أما بعد‬

‫فهذه سلسلة من الدروس النظرية والتطبيقية في علم العروض‪ ،‬الذي به‬
‫تعرف بحور الشعر العربي‪ ،‬وقواعد الوزن والقافية‪.‬‬
‫وغني عن الذكر أن هذا العلم من الهمية بمكان‪ ،‬لنه مفتاح نظم الشعر‬
‫لمن كان ذا نفس شاعرية فياضة‪ ،‬تعشق جمال اللفاظ‪ ،‬وتتذوق حلوة‬
‫المعاني؛ وهو السياج الذي يحمي دواوين شعر العرب من التغيير‬
‫والتحريف‪ ،‬ويميز الشعر مما يقاربه كالسجع‪ ،‬فيعلم أن القرآن ليس‬
‫شعرا؛ وهو أداة نظم المتون العلمية لمن احتاج إلى نظم فن من الفنون‪،‬‬
‫يخشى عليه الضياع والنسيان؛ وهو سبيل تمييز صحيح الوزان من‬
‫سقيمها‪ ،‬ومعرفة مكسورها من سليمها‪.‬‬
‫ورب واعظ أو داعية سمعناه يستشهد ببيت من الشعر‪ ،‬فيكسره كسرا‪،‬‬
‫ويعجنه عجنا‪ ،‬حتى ل يبقى منه إل صورة المعنى المراد‪ ،‬في قالب غير‬
‫منظوم‪ ،‬وتركيب غير مسبوك‪.‬‬
‫وقد اتفق أهل الفن على أن حفظ النظم أيسر من حفظ النثر ‪ -‬إل ما‬
‫يسر الله حفظه في الصدور‪ ،‬وهو كلم اللطيف الخبير ‪ ،-‬ومن المعلوم‬
‫أن من ل معرفة له بقواعد الوزن‪ ،‬فالنظم عنده والنثر سيان‪.‬‬
‫وكم من بيت أعجزني تطلب ألفاظه وتذكرها‪ ،‬فاستعنت بالوزان حتى‬
‫استرجعت ما فاتني منه‪ ،‬في أقرب وقت‪ ،‬وأيسر حال‪ .‬ومن جّرب عرف‪،‬‬
‫وليس الخبر كالعيان‪.‬‬
‫ت في الثاني شأوًا‪،‬‬
‫وبلغ‬
‫بالفرنسية‪،‬‬
‫والنظم‬
‫بالعربية‪،‬‬
‫ت القريض‬
‫ُ‬
‫وقد جرب ُ‬
‫حتى حصلت على جائزة من مركز فرنسي متخصص منذ نحو عشر‬
‫سنوات‪ ،‬وآن لي أن أقول‪ :‬أين الثرى من الثريا؟ وأين الحش من‬
‫العرش؟‬
‫بل أقول‪:‬‬

‫ألم تر أن السيف ينقص قدره *** إذا قيل إن السيف أمضى من‬
‫العصا؟!‬

‫إن المتأمل المنصف ل بد أن يطأطئ رأسه إجلل وإكبارا لهذا التراث‬
‫العلمي الضخم في تناسق‪ ،‬والعظيم في تكامل‪ ،‬الذي سار عليه شعراء‬
‫ده اللمعي العبقري علمة العربية‪:‬‬
‫العربية منذ أمد بعيد‪ ،‬ووضع قواع َ‬
‫الخليل بن أحمد الفراهيدي البصري‪ ،‬في القرن الثاني الهجري‪ ،‬فأعجز‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الزيادة‪ ،‬أو تجشم عناء‬
‫إلى تكلف‬
‫يحوجهم‬
‫العلماء من بعده‪ ،‬ولم‬
‫قواعد الكتابة‬
‫الول‪:‬‬
‫الدرس‬
‫الخفش في بحر المتدارك وهو يسير(‪.‬‬
‫من‬
‫كان‬
‫ما‬
‫)إل‬
‫التصويب واللحاق‬
‫العروضية‬
‫وكلما أجلت الطرف في تراث العرب في الشعر وعلومه‪ ،‬والخطابة‬
‫وفنونها‪ ،‬والنشاء والترسل ولطائف البيان‪ ،‬وعلوم العربية من نحو‬
‫وصرف وبلغة وعروض وغير ذلك‪ ،‬كلما قلت‪ :‬سبحان الذي جعل العربية‬
‫لغة القرآن الكريم‪ ،‬وحفظها بحفظه لكلمه العظيم‪ ،‬وهيأ لها أسباب‬
‫التطور والرسوخ‪.‬‬
‫بقي أن تعلم أيها الخ الكريم‪ ،‬أن النظم غير الشعر‪.‬‬
‫فإذا أتقنت فنون النظم‪ ،‬لم يؤهلك ذلك لن تكون شاعرا‪ ،‬بل الشعر قدر‬
‫زائد منبعه إحساس النفس بالجمال‪ ،‬وتطلبها شريف المعاني‪ ،‬مع إدمان‬
‫النظر في تصرفات الدباء‪ ،‬وطرائق فحول الشعراء‪.‬‬
‫وقد آن الوان للشروع في المقصود‪ ،‬وربنا المحمود على عظيم نعمه‪،‬‬
‫وسابغ آلئه‪.‬‬

‫اعلم أن الكتابة العروضية تعتمد على المنطوق‪ ،‬ل‬
‫المكتوب‪ ،‬ومن المعلوم أن قواعد الملء العربي تقتضي‬
‫أن يكون بين المنطوق والمكتوب فرق بالزيادة أو‬
‫النقصان‪.‬‬
‫ومن هنا تعلم قواعد الكتابة العروضية‪ ،‬وأهمها ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬فك الدغام‪:‬‬
‫فكل حرف مشدد يعوض بحرفين متماثلين أولهما ساكن‬
‫والثاني متحرك‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫تكتب‬
‫َ‬
‫الدرس‬
‫ب‬
‫د‪ ،‬أد ّ ْ‬
‫مثال‪ :‬جّر‪ ،‬الم ّ‬
‫‪ -2‬كتابة التنوين‪:‬‬
‫التنوين نون ساكنة تلحق آخر الكلمة لفظا ل خطا‪ .‬وفي‬
‫الكتابة العروضية‪ ،‬ترجع إلى أصلها فتكتب‪.‬‬
‫الثاني‪:‬رر‪ ،‬المدد‪َ ،‬‬
‫ب‪.‬‬
‫التقطيع أد ْدِ ْ‬
‫ْ ُ‬
‫ج ْ َ‬

‫ب‬
‫شاعٌر‪ ،‬أديبًا‪ ،‬كات ٍ‬

‫تكتب‬

‫مثال‪:‬‬
‫‪ -3‬إثبات الحروف المحذوفة خطا‪:‬‬
‫كل حرف منطوق محذوف في الخط‪ ،‬ينبغي كتابته‬
‫عروضيا‪.‬‬
‫تكتب‬

‫ن‪.‬‬
‫شاعُر ْ‬
‫ن‪ ،‬كاتب ِ ْ‬
‫ن‪ ،‬أديب َ ْ‬

‫مثال‪:‬‬
‫وبالجملة‪ ،‬فهنالك قواعد أخرى كثيرة‪ ،‬ولكن يمكن‬
‫معرفتها بالقاعدة الذهبية‪:‬‬
‫) العبرة بما ينطق ل بما يكتب (‬
‫والمثالن التاليان يوضحان المقصود أكثر‪:‬‬
‫هذا‪ ،‬هؤلء‬

‫الضياء في الشمس والنور في القمر‬
‫قمر‬
‫ون ُْنور فِل ْ َ‬
‫تكتب‬
‫هذا الفتى التقي داعية إلى الله‬
‫‪.‬‬

‫هاذا‪ ،‬هاؤلء‬

‫تكتب‪:‬‬

‫ش َ‬
‫ضياء فِ ْ‬
‫شمس‬
‫ض ِ‬
‫اَ ْ‬
‫هاذ َل ْ َ‬
‫َ‬
‫ن إ ِل َل َْلهِ‬
‫فت َت ْت َ ِ‬
‫ي داعيت ُ ْ‬
‫قي ْ ُ‬

‫بعد كتابة البيت الشعري بالكتابة العروضية السابق‬
‫بيانها‪ ،‬يتم تقطيعه كما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬قابل كل حركة من الشعر بحركة من الميزان ‪ -‬بغض‬
‫النظر عن كونها فتحة أو كسرة أو ضمة ‪ -‬وقابل‬
‫السكون بالسكون‪.‬‬
‫‪ -2‬استعن على هذه المقابلة بأن تضع للحركة رمزا )هو‪:‬‬
‫ ( وللسكون رمزا آخر )هو‪ :‬ه(‪.‬‬‫وهذه مسألة اصطلحية محضة‪ ،‬فيمكن استعمال علمات‬
‫أخرى غير هذه‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫التفاعيل‬
‫الثالث‪:‬‬
‫بين الحروف‬
‫التفريق‬
‫الدرسهو‬
‫لكن المقصود العظم‬
‫المتحركة والحروف الساكنة‪.‬‬
‫‪ -3‬قبل تقطيع البيت‪ ،‬ل بد من شكله شكل صحيحا‪.‬‬
‫‪ -4‬ل بد من فك الدغام عند التقطيع‬
‫مثال توضيحي‪ :‬قول عنترة‪:‬‬
‫ت شمائـلي وتكّرمـي‬
‫صـر عن ندى *** وكما علم ِ‬
‫وإذا صـحـو ُ‬
‫ت فمــا أقـ ّ‬
‫ُ‬
‫ت شمائلي‪/‬وتكْرُرمي‬
‫مـ‪ِ /‬‬
‫صـ‪ِ /‬‬
‫صر عن ندى *** وكما عل ْ‬
‫و‪ُ /‬‬
‫ت فما أق ْ‬
‫وإذا صح ْ‬
‫‪ - - -‬ه ‪ -‬ه‪- - - /‬ه‪- -‬ه ‪--- /‬ه‪--‬ه **** ‪- - -‬ه‪- -‬ه‪- - - /‬ه‪- -‬ه‪---/‬ه‪--‬ه‬

‫من بحر الكامل الذي وزنه‪ :‬مَتفاعلن )ست مرات(‬

‫مَتفاعلن متفاعلن متفاعلن **** مَتفاعلن متفاعلن متفاعلن‬

‫والشكال عند بعض المبتدئين في هذا العلم قد يأتي من‬
‫أنهم يفرقون عند التقطيع بين الفتحة والضمة‬
‫والكسرة‪ ،‬وهذا خطأ‪ ،‬فل فرق بين هذه الثلثة‪ ،‬إذ كلها‬
‫حركات‪.‬‬
‫وعليه‪ ،‬فل فرق في الوزن العروضي بين‪:‬‬
‫ب وصـبوٌر‬
‫ب و حـبي ٌ‬
‫كـتا ٌ‬
‫كلها‪) :‬حركة حركة سكون حركة سكون( = )‪ - -‬ه ‪ -‬ه(‬

‫اعلم أن الكتابة العروضية في البحور الشعرية‬
‫كلها ل تخرج عن ثمانية من التفاعيل هي أساس‬
‫الوزن‪:‬‬
‫‪(1‬‬
‫‪(2‬‬
‫‪(3‬‬

‫َ‬
‫فعولن‬
‫ُ‬
‫مفاعيلن‬
‫فاعلتن‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫‪(4‬‬
‫‪(5‬‬
‫‪(6‬‬
‫‪(7‬‬
‫‪(8‬‬

‫الدرس الرابع ‪ :‬بناء‬
‫عل َُتن‬
‫مفا َ‬
‫ُ‬
‫القصيدة‬
‫فاعلن‬
‫ست َ ْ‬
‫فعلن‬
‫م ْ‬
‫ُ‬
‫علن‬
‫مَتفا ِ‬
‫ُ‬
‫م ْ‬
‫عولت‬
‫ف ُ‬
‫َ‬

‫تنبيه‪:‬‬
‫يجعل البعض عدد التفاعيل عشرة‪ ،‬ول أدخل في هذا‬
‫التفصيل مراعاة للمطلوب في هذه الدروس‪.‬‬
‫ثم اعلم أن هذه التفاعيل تدخلها تغييرات محصورة‬
‫علل‪ ،‬وسوف يأتي بيانها من خلل‬
‫تو ِ‬
‫زحافا ٍ‬
‫تسمى ِ‬
‫البحور الشعرية‪ ،‬ول يحتاج المبتدئ إلى حفظ أسمائها‬
‫وأنواعها‪.‬‬
‫أمثلة على هذه التغييرات‪:‬‬
‫ن قد تصبح فعو ُ‬
‫ل‬
‫•‬
‫فعول ْ‬
‫علن‬
‫•‬
‫ومفاعيلن قد تصبح مفا ِ‬
‫وذلك وفق قواعد مسطورة‪ ،‬يأتي بيانها عند الكلم على‬
‫كل بحر على حدة‪.‬‬
‫انظر إلى قول الشاعر مثل‪:‬‬
‫أتوك يجرون الحديد كأنما *** سروا بجياد ما لهن قوائم‬
‫ن ما لهنن قوائمو‬
‫وك يجررون َْلحديد كأننما *** سروْ بجياد ْ‬
‫أت ْ‬
‫فعول مفاعيلن فعول مفاعلن *** فعول مفاعيلن فعول مفاعلن‬

‫هذا من بحر الطويل الذي أصله‪:‬‬
‫فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن *** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن‬

‫ولكن يدخل على تفعيلت هذا البحر من التغييرات ما‬
‫يجعل البيت المذكور آنفا مقبول في هذا البحر‪ ،‬وقل‬
‫نفس الشيء في البحور الخرى كما سيأتي بيانه إن‬
‫شاء الله تعالى‪.‬‬

‫تتكون القصيدة العربية من أبيات‪ ،‬وكل بيت شطران‪:‬‬
‫الشطر الول يسمى صدرا‪ ،‬والشطر الثاني يسمى‬
‫جزا‪.‬‬
‫َ‬
‫ع ُ‬
‫مثال‪ :‬قول الشاعر‪:‬‬
‫ب‬
‫ي رقي ُ‬
‫ت الدهر يوما فل تقل *** خلو ُ‬
‫إذا ما خلو َ‬
‫ت‪ ،‬ولكن قل عل ّ‬
‫ت الدهر يوما فل تقل‬
‫الصدر هو‪ :‬إذا ما خلو َ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫ب الضرورات‬
‫الخامس‪:‬‬
‫والعجز هو‪ :‬خلو ُ الدرس‬
‫ي رقي ُ‬
‫ت‪ ،‬ولكن قل عل ّ‬
‫ة )أو عروضًا(‪،‬‬
‫ثم إن آخر جزء من الصدر يسمى‬
‫الشعرية َ‬
‫عُروض ً‬
‫ضْربا‪ ،‬وما سواهما يسمى‬
‫وآخر جزء من العجز يسمى َ‬
‫حشوا‪.‬‬
‫مثال‪:‬‬
‫بانت سعاد ُ فقلبي اليوم متبول *** متيم إثرها لم يفد مكبو ُ‬
‫ل‬

‫من البحر البسيط‪ :‬مستفعلن فاعلن أربع مرات‪.‬‬

‫بانت سعاد فقل ْب ِل َْيوم متبوُلو *** متيَيمن إثرها لم يفد مكبولو‬
‫ْ‬
‫ت ‪ /‬بولو **** متي َْيمن ‪ /‬إثرها ‪ /‬لم يفد مكـ ‪ /‬بولو‬
‫بانت سعا ‪ /‬دفقْلـ ‪ /‬بليوم م ْ‬
‫مستفعلن ‪ /‬فِعلن ‪ /‬مستفعلن ‪ /‬فْعلن *** مَتفعلن ‪ /‬فاعلن ‪ /‬مستفعلن ‪ /‬فْعلن‬

‫العروضة هي‪ :‬متبول‬
‫والضرب هو ‪ :‬مكبول‬

‫والحشو هو ‪ :‬ما سواهما‪.‬‬

‫• اعلم أن الصل في الشعر أن يكون موافقا لقواعد‬
‫اللغة العربية من نحو وصرف وغير ذلك‪.‬‬
‫• واعلم أنهم جوزوا الخروج على بعض تلك القواعد‬
‫فيما يسمى ضرورة شعرية‪.‬‬
‫• واعلم أن الضرورات ل تنحصر بعدد معين‪ ،‬وقد ذكر‬
‫النحويون منها عددا كبيرا في ثنايا كتبهم‪ ،‬والعتماد ‪-‬‬
‫بعد تنظير النحويين ‪ -‬على تصرف الشعراء‪ ،‬لن‬
‫الضرورة قد تكون ثقيلة على السمع‪ ،‬ممجوجة في‬
‫الطبع الشاعري‪ ،‬وإن أجازها أهل النحو‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الضرورات‪ ،‬كلما كان أجمل‬
‫الدرسمن‬
‫وكلما كان الشعر أنقى‬
‫السادس‪ :‬البحر‬
‫وأسلس‪.‬‬
‫الطويل‬
‫• وينبغي هجر بعض الضرورات مطلقا‪ ،‬وإن ذكرها‬
‫النحويون‪ ،‬ووجدت لها شواهد في أشعار العرب؛ وذلك‬
‫مثل‪ :‬مد المقصور‪ ،‬ومنع صرف المنصرف وفك الدغام‬
‫ونحوها‪.‬‬
‫وأشهر تلك الضرورات ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬صرف الممنوع من الصرف‪ ،‬كقول النابغة الذبياني )الكامل(‪:‬‬
‫ش إليك قوادم الكوار‬
‫ن *** جي ٌ‬
‫فلتأتيْنك قصائد ٌ وليركب ْ‬

‫فصرف لفظة )قصائد( لضرورة الوزن‪.‬‬
‫‪ -2‬قصر الممدود‪ ،‬ومنه قول أستاذنا الشاعر محمد العوفير‬
‫)الكامل(‪:‬‬
‫هذا خيال لح من أقصى السما *** في الغدر يرفل ضاحكا متبسما‬

‫فقصر )السما( مع أن أصلها ممدود )السماء(‬
‫‪ -3‬إبدال همزة القطع وصل كقول الشاعر )الطويل(‪:‬‬
‫ر‬
‫م َ‬
‫ن يصنِع المعرو َ‬
‫مجيُر ا ّ‬
‫ف معْ غيرِ أهِْله *** يلقي الذي لقى ُ‬
‫و َ‬
‫م ْ‬
‫عام ِ‬

‫فوصل همزة )أم( مع أنها همزة قطع في الصل‬
‫‪ -4‬تسكين المتحرك‪ ،‬خاصة في ضمير الغائب والغائبة )هو وهي(‪،‬‬
‫كقول المتنبي ‪:‬‬
‫م‬
‫ت وما في الموت شك لواقف *** كأنك في جفن الردى و ْ‬
‫هو نائ ُ‬
‫وقف َ‬

‫‪ -5‬إشباع الحركة حتى يتولد منها حرف مد‪ ،‬كقول المتنبي‬
‫)الطويل(‪:‬‬

‫حها َ‬
‫شّبا‬
‫وفتانة العينين قتالة الهوى *** إذا نفحت شيخا روائ ُ‬

‫ب( حتى صارت )شّبا(‪ ،‬ومن الخطأ‬
‫أشبع الفتحة من )ش ّ‬
‫إشباع كل أواخر الكلمات‪ ،‬فمما يشبع‪:‬‬
‫ه( يمكن إشباع الهاء فتصبح‬
‫‪‬‬
‫الضمائر نحو )ل َ ُ‬
‫َ‬
‫)لهو(‪ ،‬و)به( تصبح )ِبهي( ‪ ،‬الخ‪.‬‬
‫الروي )أي الحرف الخير في البيت(‪:‬‬
‫‪‬‬
‫)فيصل( تصبح )فيصلي(‪.‬‬
‫م( تصبح‬
‫)ه‬
‫تحريكها‪:‬‬
‫ميم الجمع )بعد‬
‫‪‬‬
‫ْ‬
‫همو(‪.‬‬
‫) ُ‬
‫م َ‬
‫ع ُ‬
‫م( يمكن أن تصبح )ج ْ‬
‫معه ْ‬
‫همو(‪) ،‬ج ْ‬

‫هذا البحر أشهر البحور وأجزلها وأفخمها‪ ،‬وقد ُنظمت‬
‫فيه غرر القصائد العربية‪ ،‬كمعلقات امرئ القيس‪ ،‬وزهير‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫بن أبي سلمى‪ ،‬وطرفة بن العبد‪ ،‬وغيرها من عيون‬
‫الشعر العربي‪.‬‬
‫وقد سمي بذلك لنه طال بتمام أجزائه؛ فهو ل يستعمل‬
‫ءا ول مشطورا ول منهوكا‪ ،‬وقيل‪ :‬لن عدد حروفه‬
‫مجزو ً‬
‫يبلغ ثمانية وأربعين حرفا في حالة التصريع‪ ،‬أي في حال‬
‫كون العروض والضرب من الوزن والقافية نفسها‪،‬‬
‫وليس بين البحور الخرى واحد على هذا النمط‪.‬‬
‫مفتاح هذا البحر‪:‬‬
‫َفعولن مفاعيلن َفعولن مفاعيلن *** َفعولن مفاعيلن َفعولن مفاعيلن‬

‫وله عروض واحدة هي )مفاعلن(‪ ،‬ولها ثلثة أضرب‪:‬‬
‫)مفاعيلن(‪ ،‬و)مفاعلن(‪ ،‬و)فعولن(‪.‬‬
‫‪ -1‬مثال الول‪ :‬قول المتنبي‪:‬‬
‫حْربا‬
‫س أورده ُ الب َ َ‬
‫س أورَده ال َ‬
‫قا *** وح ّ‬
‫ف ُ‬
‫ب الشجاِع النف َ‬
‫حب الجبان النف َ‬
‫فحب الـ‪/‬جبان النفـ‪/‬س أور‪/‬ده البقا *** وحب ال ْ‬
‫شـ‪/‬شجاع النفـ‪/‬س أور‪/‬ده الحربا‬
‫‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-- / -‬ه‪--‬ه *** ‪--‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-- / -‬ه‪-‬ه‪-‬ه‬‫فعولن مفاعيلن فعول مفاعلن *** َفعولن مفاعيلن َفعول مفاعيلن‬

‫‪ -2‬مثال الثاني‪ :‬قول امرئ القيس‪:‬‬
‫ي بأنواع الهموم ليبتلي‬
‫وليل كموج البحر أرخى سدوله *** عل ّ‬
‫ي‬
‫ي‪/‬بأنواع الـ‪/‬هموم‪/‬ليبتل ْ‬
‫وليل‪/‬كموج البحـ‪/‬ر أرخى‪/‬سدوله *** عل ّ‬
‫‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪--‬ه *** ‪--‬ه‪-- / -‬ه‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-- / -‬ه‪--‬ه‬‫فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** َفعول مفاعيلن َفعول مفاعلن‬

‫‪ -3‬مثال الثالث‪ :‬قول حافظ إبراهيم )على لسان العربية(‪:‬‬
‫صدفاتي‬
‫واص عن َ‬
‫ن *** فهل سألوا الغ ّ‬
‫أنا البحر في أحشائه الدر كام ٌ‬
‫صـ‪/‬دفاتي‬
‫أنا الب ْ‬
‫وا‪/‬ص عن َ‬
‫ن *** فهل سـ‪/‬ألوا الغ ّ‬
‫حـ‪ُ/‬ر في أحشا‪/‬ئه الدْر‪ُ/‬ر كام ٌ‬
‫‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪--‬ه *** ‪--‬ه‪-- / -‬ه‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-- / -‬ه‪-‬ه‬‫فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** َفعول مفاعيلن َفعول فعولن‬

‫تبين لك من خلل هذه المثلة‪ ،‬أن العروضة واحدة ل‬
‫تتغير‪ ،‬وهي )مفاعلن(‪ ،‬وأما الضرب فأحد ثلثة‪:‬‬
‫)مفاعلن( أو )مفاعيلن( أو )فعولن(‪.‬‬
‫تنبيه‪ :‬مطلع قصيدة المتنبي التي أخذنا منها المثال الول‪:‬‬
‫فديناك من َرْبع‪ ،‬وإن زِْدتنا كربا *** فإنك كنت الشرق للشمس والغَْربا‬
‫فدينا‪/‬ك من َرْبع‪/‬وإن زد‪/‬تنا كربا *** فإنـ‪/‬ك كنت الشر‪/‬ق للشمـ‪/‬س والغَْربا‬
‫‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه‪-‬ه *** ‪--‬ه‪-- / -‬ه‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه‪-‬ه‬‫فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن *** َفعول مفاعيلن َفعولن مفاعيلن‬

‫فأنت ترى أن العروضة هنا )مفاعيلن(‪ ،‬ل )مفاعلن(؛‬
‫صّرع(‪ ،‬والتصريع‪ :‬تغيير‬
‫والسبب أن هذا البيت ) ُ‬
‫م َ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫العروض لللحاق بالضرب‪ ،‬وهذا يكون عادة في مطالع‬
‫القصائد‪.‬‬
‫التغييرات الجائزة في الحشو‪:‬‬
‫‪ -1‬يجوز في الحشو حذف نون )فعولن( فتصير )فعول(‬
‫)انظر المثلة السابقة(‪.‬‬
‫‪ -2‬وهذا الحذف مستحسن جدا في )فعولن( التي قبل‬
‫الضرب الثالث )فعولن(‪ ،‬وإثبات النون فيها مكروه‪.‬‬
‫)انظر المثال الثالث(‪.‬‬
‫وخذ مثال آخر‪:‬‬
‫ول خير في من ل يوطن نفسه *** على نائبات الدهر حين تنوب‬
‫ول خيـ‪ /‬ر في من ل ‪ /‬يوطـ ‪ /‬ن نفسه *** على نا ‪ /‬ئبات الدهـ ‪ /‬ر حين ‪ /‬تنوب‬
‫‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-- / -‬ه‪--‬ه *** ‪--‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-‬ه‪-‬ه ‪-- /‬ه‪-- / -‬ه‪-‬ه‬‫فعولن مفاعيلن فعول مفاعلن *** َفعولن مفاعيلن َفعول فعولن‬

‫تأمل‪:‬‬
‫أن التفعيل التي قبل الضرب هي )فعول( ل )فعولن(‪،‬‬
‫وينبغي التزام ذلك في القصيدة كلها‪.‬‬
‫تنبيه‪:‬‬
‫يذكر البعض حذف ياء )مفاعيلن( في الحشو فتصير‬
‫)مفاعلن(‪ ،‬لكنني أنصحك بالبتعاد عنه‪ ،‬وهو مهجور في‬
‫قصائد الفحول‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫البحر‬
‫السابع‪:‬‬
‫الدرس‬
‫ذكر البحور المشهورة‬
‫هي‬
‫أعتمدها‬
‫طريقة الترتيب التي‬
‫البسيط‬
‫معرفتها قبل غيرها؛ ثم‬
‫أول‪ ،‬لن الطالب يحتاج إلى‬
‫أثني بذكر البحور المغمورة التي يقل النظم فيها‪.‬‬
‫وقد ذكر المعري أن أكثر أشعار العرب من )الطويل‬
‫والبسيط والكامل(‪ ،‬فينبغي العتناء بها قبل غيرها‪.‬‬
‫لذلك تركت البحر المديد ‪ -‬وهو قليل الستعمال ‪-‬‬
‫وانتقلت إلى البسيط‪.‬‬
‫مفتاح هذا البحر‪:‬‬
‫مستفعلن َفاعلن مستفعلن َفاعلن *** مستفعلن َفاعلن مستفعلن َفاعلن‬

‫وله ثلثة أعاريض واحدة تامة واثنتان مجزوءتان‪.‬‬
‫تنبيه‪:‬‬
‫البيت المجزوء هو ما حذف منه التفعيلة الخيرة في‬
‫الصدر )أي‪ :‬العروض( والتفعيلة الخيرة في العجز‬
‫)أي‪:‬الضرب(‪.‬‬
‫التغييرات في الحشو‪:‬‬
‫أ‪ -‬يجوز في الحشو حذف اللف من )فاعلن( فتصبح‬
‫علن(‪.‬‬
‫)ف ِ‬
‫ب‪ -‬ويجوز حذف السين من )مستفعلن( فتصبح‬
‫م َ‬
‫مت َ ْ‬
‫علن((‪.‬‬
‫فا ِ‬
‫ف ِ‬
‫علن( )ويمكنك آنذاك تحويلها إلى ) َ‬
‫) ُ‬
‫ت‪ -‬ذكر العروضيون جواز حذف الفاء من )مستفعلن(‪،‬‬
‫فتصير )مستعلن( فتقلب إلى )م ْ‬
‫فتعلن(‪ .‬وله شواهد في‬
‫الشعر‪ ،‬ولكنه قليل في تصرف الشعراء الفحول‪ ،‬فل‬
‫تترخص به في محاولتك الشعرية‪.‬‬
‫‪ -1‬العروضة الولى‪) :‬فَعُِلن(‪ :‬ولها ضربان‪) :‬فَِعلن( و)فَْعلن(‪.‬‬
‫‪ ‬الضرب الول‪َ ) :‬‬
‫علن(‬
‫ف ِ‬
‫مثال‪:‬‬
‫تسعون ألفا كآساد ال ّ‬
‫ضجت *** جلودهم قبل نضج التين والعنب‬
‫شرى ن ِ‬
‫مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن *** متفعلن فاعلن مستفعلن فعلن‬

‫)تركت التقطيع العروضي اختصارا‪ ،‬ولنك الن ‪ -‬أيها‬
‫ت تتقنه(‪.‬‬
‫القارئ المجتهد ‪ -‬قد صر َ‬
‫‪ ‬الضرب الثاني‪َ ) :‬‬
‫علن(‬
‫ف ْ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫ويشترط في هذا الضرب أن يوجد حرف لين قبل الروي‬
‫)الروي هو الحرف الخير في القافية(‪.‬‬
‫مثال‪:‬‬
‫م الهداة به *** كأنه ع ََلم في رأسه نار‬
‫وإن صخرا لتأت ّ‬
‫متفعلن فاعلن مستفعلن فعلن *** متفعلن فِعلن مستفعلن فْعلن‬

‫تنبه إلى أمرين‪:‬‬
‫‪ .1‬أنني أكتب )مت َ ْ‬
‫فعلن( لمراعاة أصل التفعيلة وهو‪:‬‬
‫)مستفعلن(‪) .‬ويمكنك تعويضها بـ‪) :‬مفاعلن( على‬
‫طريقة العروضيين(‪.‬‬
‫‪ .2‬انتبه إلى حرف اللين )اللف( قبل الروي )هنا‪ :‬الراء(‪.‬‬
‫مثال آخر‪:‬‬
‫إن الرسول لنور يستضاء به *** مهند من سيوف الله مسلول‬
‫مستفعلن فِعلن مستفعلن فِعلن *** متفعلن فاعلن مستفعلن فْعلن‬

‫الروي هو اللم‪ ،‬وحرف اللين قبله )الواو(‪.‬‬
‫‪ -2‬العروضة الثانية‪ :‬مجزوءة‪ :‬مستفعلن‪:‬‬
‫حذفت )فاعلن( من آخر الصدر والعجز‪ ،‬فصار البيت‬
‫مجزوءا ً هكذا‪:‬‬
‫مستفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعلن‬

‫ولهذه العروضة ثلثة أضرب‪:‬‬
‫‪ ‬الضرب الول‪ :‬مستفعلن‪:‬‬
‫مثال‪:‬‬
‫أهكذا باطل عاقب ِْتني ‪ ...‬ل يرحم الله من لم يرحم ِ‬
‫متفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعلن‬

‫ن‪:‬‬
‫‪ ‬الضرب الثاني‪ :‬مستفعل ْ‬
‫مثال‪:‬‬

‫قب َْتك التي أْوصل َْتها *** بالهجر لما رأت شيب القذا ْ‬
‫ل‬
‫وأع ْ َ‬
‫ن‬
‫متفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعل ْ‬
‫ل تلتمس وصلة من مخلف **** ول تكن طالبا ما ل ينال‬
‫ن‬
‫مستفعلن فاعلن مستفعلن *** متفعلن فاعلن مستفعل ْ‬
‫فت أسماء ما *** كانت تمنيك من حسن الوصال‬
‫يا صاح قد أخل َ‬
‫ن‬
‫مستفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعل ْ‬

‫‪ ‬الضرب الثالث‪ :‬مفعولن‪:‬‬
‫مثال‪:‬‬

‫سيروا معا ً إنما ميعادكم *** يوم الثلثا ببطن الوادي‬
‫مستفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مفعولن‬

‫‪ -3‬العروضة الثالثة‪ :‬مجزوءة‪ :‬مفعولن‪:‬‬
‫‪ ‬ولها ضرب واحد مثلها‪ :‬مفعولن‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫مثال‪:‬‬

‫الدرس الثامن‪ :‬البحر‬
‫واحي‬
‫ت ِقفارا كوَ ْ‬
‫ل *** أ ْ‬
‫ضح ْ‬
‫حي ال َ‬
‫ما هّيج الشوق من أطل ٍ‬
‫الكامل‬
‫مستفعلن فاعلن مفعولن *** مستفعلن فاعلن مفعولن‬

‫فائدة‪:‬‬
‫يستعمل الشعراء هذه العروضة وضربها على وزن‬
‫)فعولن( )بدل من مفعولن(‪ ،‬فيصير الوزن هكذا‪:‬‬
‫مستفعلن فاعلن فعولن *** مستفعلن فاعلن فعولن‬

‫ويسمونه )مخلع البسيط(‪ ،‬وهو بحر رقيق وعذب‪.‬‬
‫مثال‪:‬‬
‫أشكو إلى الله من أمور *** ُتمّر دهري ول تمّر‬
‫مستفعلن فاعلن فعولن *** متفعلن فاعلن فعولن‬
‫ت نفسا بغير نفس *** فكيف تنجو من العذاب‬
‫قتل َ‬
‫متفعلن فاعلن فعولن *** متفعلن فاعلن فعولن‬

‫ملخص البسيط‪:‬‬
‫علن(‪.‬‬
‫)ف‬
‫و‬
‫علن(‬
‫)ف‬
‫ضربان‪:‬‬
‫ولها‬
‫علن(‬
‫)ف‬
‫ عروض تامة‬‫ِ‬
‫ِ‬
‫ْ‬
‫ عروض مجزوءة )مستفعلن( ولها ثلثة أضرب‪:‬‬‫ن( و)مفعولن(‪.‬‬
‫)مستفعلن( و)مستفعل ْ‬
‫ عروض مجزوءة )مفعولن( ولها ضرب واحد )مفعولن(‪.‬‬‫‪ -‬مخلع البسيط‪ :‬عروض مجزوءة )فعولن( وضرب مثلها‪.‬‬

‫هذا البحر مع كونه عذبا وسلسا‪ ،‬فهو سهل نسبيا‪ ،‬فإن‬
‫اقترن بقافية سهلة كالنون مثل ازدادت سهولته‪ .‬لذلك‬
‫فقد امتطاه جمع من أهل النظم‪ ،‬فنظموا فيه‬
‫المطولت )منها مثل‪ :‬نونية ابن القيم‪ ،‬ونونية‬
‫القحطاني‪ ،‬وما أشبههما(‪.‬‬
‫مفتاح هذا البحر‪:‬‬
‫مَتفاعلن‬
‫مَتفاعلن ُ‬
‫مَتفاعلن ُ‬
‫مَتفاعلن *** ُ‬
‫مَتفاعلن ُ‬
‫مَتفاعلن ُ‬
‫ُ‬

‫للكامل ثلث أعاريض‪:‬‬
‫الولى‪ :‬تامة )متفاعلن(‪ ،‬والثانية‪ :‬تامة ) َ‬
‫علن( )وهي‬
‫ف ِ‬
‫منقولة عن )مَتفا((‪ ،‬والثالثة‪ :‬مجزوءة )متفاعلن(‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫التغييرات في الحشو‪:‬‬
‫مْتفاعلن(‪،‬‬
‫ يجوز تسكين التاء من )متفاعلن( فتصبح ) ُ‬‫ستفعلن(‪ .‬وهذا التغيير يكون في الحشو‪،‬‬
‫فتقلب إلى )م ْ‬
‫ويكون أيضا في العروض والضرب‪.‬‬
‫تنبيه‪:‬‬
‫ة كلها ساكنة الثاني‪،‬‬
‫إذا وردت تفاعيل )الكامل( الست ُ‬
‫فإن البيت يمكن عده من الكامل أو من الرجز الذي‬
‫مفتاحه )مستفعلن مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن‬
‫مستفعلن مستفعلن(‪.‬‬
‫مثاله قول عنترة‪:‬‬

‫َ‬
‫س مْنصبي *** ش ْ‬
‫حمي سائري بالمْنصل‬
‫طري وأ ْ‬
‫إني امُرؤ ٌ من خير ع َب ْ ٍ‬
‫َ‬
‫س مْنصبي *** ش ْ‬
‫حـ ‪ /‬مي سائري ‪ /‬بالمْنصل‬
‫إني امُرؤ ٌ ‪ /‬من خير ع َْبـ ‪/‬‬
‫طري وأ ْ‬
‫ٍ‬

‫يصح أن تجعله من الكامل‪:‬‬

‫مْتفاعلن مْتفاعلن مْتفاعلن *** مْتفاعلن مْتفاعلن مْتفاعلن‬

‫أو من الرجز‪:‬‬

‫ستفعلن‬
‫ستفعلن م ْ‬
‫ستفعلن م ْ‬
‫ستفعلن *** م ْ‬
‫ستفعلن م ْ‬
‫ستفعلن م ْ‬
‫م ْ‬

‫لكنك إذا نظرت إلى بقية أبيات القصيدة علمت أنها من‬
‫الكامل ل من الرجز‪.‬‬
‫تنبيه‪:‬‬
‫ّ‬
‫قلة حذف التاء من )متفاعلن( فتصبح )مفاعلن(‪.‬‬
‫يجوز ب ِ ِ‬
‫وسوف ترى أن هذا قليل في تصرف الشعراء‪.‬‬
‫‪ -1‬العروض الولى‪ :‬تامة )متفاعلن(‪ :‬ولها ثلثة أضرب‪:‬‬
‫‪ ‬الول‪ :‬متفاعلن‪:‬‬
‫مثاله قول عنترة في معلقته‪:‬‬
‫ينبيك من شهد الوقيعة أنني *** أغشى الوغى وأعف عند المغنم‬
‫مْتفاعلن‬
‫مَتفاعلن ُ‬
‫مْتفاعلن ُ‬
‫مَتفاعلن *** ُ‬
‫مَتفاعلن ُ‬
‫مْتفاعلن ُ‬

‫‪ ‬الثاني‪ :‬متفاع ْ‬
‫ل‪:‬‬
‫مثاله قول التهامي في مرثيته المشهورة‪:‬‬

‫ومكلف اليام ضد طباعها *** متطلب في الماء جذوة نار‬
‫مَتفاع ْ‬
‫ل‬
‫مْتفاعلن ُ‬
‫مَتفاعلن ُ‬
‫مَتفاعلن *** ُ‬
‫مْتفاعلن ُ‬
‫مَتفاعلن ُ‬

‫علن )أصلها مْتفا(‪:‬‬
‫‪ ‬الثالث‪ :‬ف ْ‬
‫مثاله قول الحطيئة‪:‬‬

‫شهد الحطيئة يوم يلقى ربه *** أن الوليد أحق بالعذر‬
‫مَتفاعلن مَتفاعلن مْتفاعلن *** مْتفاعلن مَتفاعلن فْعلن‬

‫‪ -2‬العروض الثانية‪ :‬تامة )فَِعلن(‪ :‬ولها ضربان‪:‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫علن‪:‬‬
‫‪ ‬الول‪ :‬ف ِ‬
‫مثاله قول أبي العتاهية‪:‬‬

‫ما ضر أصحاب القليل وما *** أغنى من الملك ما ملكوا‬
‫مْتفاعلن مْتفاعلن فِعلن *** مْتفاعلن مْتفاعلن فِعلن‬

‫علن‪:‬‬
‫‪ ‬والثاني‪ :‬ف ْ‬
‫مثاله قول أبي العتاهية‪:‬‬

‫ولكل ذي عمل يدين به *** يوما على ديانه عرض‬
‫مَتفاعلن مَتفاعلن فِعلن *** مْتفاعلن مْتفاعلن فْعلن‬

‫‪ -3‬العروض الثالثة‪ :‬مجزوءة )متفاعلن(‪ :‬لها أربعة أضرب‪:‬‬
‫‪ ‬الول‪ :‬متفاعلن‪:‬‬
‫مثاله قول أبي العتاهية‪:‬‬
‫يا هؤلء تفكروا *** للموت يغذو من َ‬
‫غذا‬
‫مْتفاعلن مَتفاعلن *** مْتفاعلن مْتفاعلن‬

‫ن‪:‬‬
‫‪ ‬الثاني‪ :‬متفاعل ْ‬
‫مثاله قول أبي العتاهية‪:‬‬

‫ن *** ممن تعَب ّ َ‬
‫ده هواهْ‬
‫م ْ‬
‫يا ذا الهوى َ‬
‫ه ل تك ْ‬
‫ن‬
‫مْتفاعلن مْتفاعلن *** مْتفاعلن مَتفاعل ْ‬

‫‪ ‬الثالث‪ :‬متفاعلتن‪:‬‬
‫مثاله قول المتنبي‪:‬‬

‫َ‬
‫ت تَ ْ‬
‫جد ْ‬
‫س ُيو َ‬
‫شبيها ً ل ََها *** فَوَ َ‬
‫أ ْ‬
‫جد ْت ُ ُ‬
‫حب َب ْ ُ‬
‫ه ما لي َ‬
‫ن‬
‫مْتفاعلن مْتفاعلن *** مَتفاعلن مْتفاعلت ْ‬

‫‪ ‬الرابع‪ :‬متفاع ْ‬
‫ل )فيقلب إلى‪ :‬فعلتن(‬
‫مثاله‪:‬‬

‫وإذا همو ذكروا السا *** ءة أكثروا الحسنات‬
‫مَتفاعلن مَتفاعلن *** مَتفاعلن مَتفاع ْ‬
‫ل‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الدرس التاسع‪ :‬البحر‬
‫الوافر‬

‫وهذا البحر أيضا كثير الستعمال‪.‬‬
‫ومفتاحه‪:‬‬

‫مفاع َل َُتن مفاع َل َُتن مفاعَل َُتن *** مفاع َل َُتن مفاع َل َُتن مفاعَل َُتن‬

‫التغييرات في الحشو‪:‬‬
‫ْ‬
‫ يجوز تسكين اللم من )مفاعلتن( فتصبح‪) :‬مفاعلُتن(‪،‬‬‫فتقلب إلى )مفاعيلن(‪ .‬وهو كثير ومستحسن‪ ،‬ويجوز‬
‫حتى في العروض المجزوءة‪.‬‬
‫ وغيُر هذا التغيير قبيح‪.‬‬‫للوافر عروضتان‪ ،‬وثلثة أضرب‪:‬‬
‫العروضة الولى‪ :‬مفاع ْ‬
‫ل )تقلب إلى فعولن(‪:‬‬
‫‪ ‬ولها ضرب واحد مثلها )فعولن(‪.‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫وما ني ُ‬
‫ن تؤخذ الدنيا ِغلبا‬
‫ل ال ْ َ‬
‫مطالب بالّتمني *** ولك ْ‬
‫مفاع َْلتن مفاع ََلتن فعولن *** مفاع َْلتن مفاع َْلتن فعولن‬

‫تنبيه‪ :‬مفاعْلتن = مفاعيلن‬
‫العروضة الثانية‪ :‬مجزوءة )مفاعلتن(‪ :‬ولها ضربان‪:‬‬
‫‪ ‬الول‪ :‬مفاعَلتن‪:‬مثاله‪:‬‬

‫وما الدنيا بباقية *** ستنزح ثم تنتسف‬
‫مفاعْلتن مفاعَلتن *** مفاعَلتن مفاعَلتن‬

‫مثال آخر من نفس القصيدة‪:‬‬
‫فنون رداك يا دنيا *** لعمري فوق ما أصف‬
‫مفاعَلتن مفاعْلتن *** مفاعْلتن مفاعَلتن‬

‫لحظ أن العروضة دخلها التغيير بإسكان اللم‬
‫)مفاعْلتن( وهذا جائز كما سبق(‪.‬‬
‫‪ ‬والثاني‪ :‬مفاعيلن‪:‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫أعاتبها وآمرها *** فُتغضبني وتعصيني‬
‫مفاعَلتن مفاعَلتن *** مفاعَلتن مفاعْلتن‬

‫هنا تنبيه هام ل بد منه‪:‬‬
‫عندما نقول‪ :‬إن مفتاح البحر الطويل هو‪:‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬
‫بحر مفاعيلن فعولن مفاعيلن‬
‫فعولن‬
‫مفاعيلن ***‬
‫فعولن مفاعيلن فعولن‬
‫العاشر‪:‬‬
‫الدرس‬

‫النظر في أعاريض البحر‬
‫فهذا أصله‪ ،‬ولكن ينبغي الرجز‬
‫وأضربه‪ ،‬ليعرف المقبول منها‪.‬‬
‫وفي حالة الطويل‪ :‬فليس له إل عروض واحدة وثلثة‬
‫أضرب‪ ،‬ومعناه أنه ل يكون إل في إحدى حالت ثلث‪:‬‬
‫فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن‬

‫أو ‪:‬‬
‫فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن‬
‫فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فعولن مفاعيلن فعول فعولن‬

‫ولن تجد أبدا بيتا من البحر الطويل عروضه‪) :‬مفاعيلن(‬
‫)إل في حالة واحدة‪ ،‬هي التصريع الذي يكون في مطلع‬
‫القصيدة كما سبق بيانه(‬

‫هذا البحر أيسُر البحور وأسهلها‪ ،‬لذلك سموه )حمار‬
‫الشعراء(‪ ،‬واعتمد عليه العلماء‪ ،‬فنظموا فيه المتون‬
‫العلمية الطويلة في فنون شتى‪.‬‬
‫ولذلك‪ ،‬فإن معرفة هذا البحر وضبط قواعد النظم فيه‪،‬‬
‫من أهم ما يحتاج إليه طلبة العلم الشرعي‪.‬‬
‫مفتاحه‪:‬‬
‫ستفعلن مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن مستفعلن مستفعلن‬
‫م ْ‬
‫ُ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫التغييرات في الحشو‪:‬‬
‫ يجوز في حشو الرجز حذف السين من )مستفعلن(‬‫فتصبح )مت َ ْ‬
‫فعلن( فتقلب إلى )مفاعلن(‪.‬‬
‫علن(‬
‫ست َ ِ‬
‫ ويجوز حذف الفاء من )مستفعلن( فتصبح )م ْ‬‫فتقلب إلى )مفتعلن(‪.‬‬
‫ ويجوز الجمع بينهما فتصبح )مَتعلن( فتقلب إلى‬‫) َ‬
‫علُتن(‪ .‬لكنه غير مستحسن‪ ،‬ويصار إليه عند الضطرار‪.‬‬
‫ف ِ‬
‫وهذه التغييرات تجوز كذلك في العروض والضرب متى‬
‫أمكن ذلك‪.‬‬
‫وللرجز ‪ -‬على المشهور ‪ -‬أربع أعاريض وخمسة أضرب‪:‬‬
‫العروض الولى‪ :‬مستفعلن‪ :‬ولها ضربان‪:‬‬
‫‪ ‬الول‪ :‬مستفعلن‬
‫ومثاله‪:‬‬
‫فَرا ُترى آياُتها مث َ‬
‫ل الّزُبر‬
‫سل َْيمى جارةٌ *** قَ ْ‬
‫سلمى إذ ُ‬
‫داٌر ل َ‬
‫فَرا ُترى ‪ /‬آياُتها ‪ /‬مث َ‬
‫ل الّزُبر‬
‫سل َْيـ ‪ /‬مى جارةٌ *** قَ ْ‬
‫سلـ ‪ /‬مى إذ ُ‬
‫داٌر ل َ‬
‫ستفعلن مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن مستفعلن مستفعلن‬
‫م ْ‬
‫ُ‬

‫ومثاله قول الراجز رؤبة بن العجاج‪:‬‬

‫مد ّهِ *** سّبحن واسترجعن من تأّلهي‬
‫لله دّر الغانيا ِ‬
‫ت ال ُ‬
‫مستفعلن مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن مستفعلن مَتفعلن‬

‫ومثاله أيضا قول ابن الونان‪:‬‬

‫َ‬
‫ق‬
‫ق *** ول ت ُك َل ّ ْ‬
‫مهْل ً على رِ ْ‬
‫فها بما لم ُتط ِ‬
‫سلك حادي َ الي ْن ُ ِ‬
‫سل َ‬
‫قي‬
‫ك حا ‪ /‬د ِْلي ُْنقي *** ول ت ُك َْلـ ‪ /‬ل ِ ْ‬
‫فها بما ‪ /‬لم ُتط ِ‬
‫ن على ‪ /‬رِ ْ‬
‫مْهل ْ‬
‫سَتعلن‬
‫ستعلن مستفعلن *** متفعلن مستفعلن م ْ‬
‫مستفعلن م ْ‬

‫‪ ‬والثاني‪ :‬مستفع ْ‬
‫ل )=مفعولن(‬
‫مثاله‪:‬‬
‫ح سالم *** والقلب مني جاهد مجهود‬
‫ب منها مستري ٌ‬
‫القل ُ‬
‫ح سالم *** والقلب منـ ‪ /‬ني جاهد ‪ /‬مجهود‬
‫ب منـ ‪ /‬ها مستريـ ‪ٌ /‬‬
‫القل ُ‬
‫ستفعلن مستفعلن *** مستفعلن مستفعلن مستفع ْ‬
‫ل‬
‫مستفعلن م ْ‬

‫العروض الثانية‪ :‬مجزوءة مستفعلن‪ :‬وضربها مثلها‪:‬‬
‫مثاله قول عمر بن أبي ربيعة‪:‬‬

‫مُر‬
‫مرت أع ّ‬
‫ن هند ُ ل َْيتني *** ما ع ُ ّ‬
‫فيه ّ‬
‫مُر‬
‫أع‬
‫‪/‬‬
‫ت‬
‫مر‬
‫ّ‬
‫ن هنـ ‪ /‬د ُ ل َْيتني *** ما عُ ّ ْ‬
‫فيه ّ‬
‫مستفعلن متفعلن *** مستفعلن متفعلن‬

‫وتمامها‪:‬‬
‫ي القد َُر‬
‫حّتى إذا ما جاءها *** حت ْ ٌ‬
‫ف أتان ْ‬
‫ستعلن‬
‫مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن م ْ‬

‫العروض الثالثة‪ :‬مشطورة مستفعلن‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫ومعنى كون البيت مشطورا أنه ل يبقى من تفاعيله‬
‫الست إل ثلث‪:‬‬
‫مثاله‪:‬‬

‫ومثاله أيضا‪:‬‬

‫ه‬
‫الشعر صعب وطويل سلم ْ‬
‫ب وطويـ ‪ٌ /‬‬
‫ه‬
‫الشْعر صْعـ ‪ٌ /‬‬
‫ل ُ‬
‫م ْ‬
‫سل ّ ُ‬
‫سَتعلن مستفعلن‬
‫مستفعلن م ْ‬
‫جوا ً قد َ‬
‫شجا‬
‫ما هاج أحزانا ً وش ْ‬
‫ما هاج أحـ ‪ /‬زانا وشجـ ‪ /‬وا قد شجا‬
‫مستفعلن مستفعلن مستفعلن‬

‫العروض الرابعة‪ :‬منهوكة مستفعلن‬
‫ومعنى كون البيت منهوكا أنه ل يبقى من تفاعيله الست‬
‫إل اثنتان‪:‬‬
‫مثاله قول أبي العتاهية‪:‬‬
‫الحمد والنعمة ل ْ‬
‫ك )مستفعلن مستعلن(‬
‫والملك ل شريك لك )مستفعلن متفعلن(‬
‫لبيك إن الملك لك )مستفعلن مستفعلن(‬

‫فائدة عظيمة النفع في بحر الرجز‪:‬‬
‫كثر في نظم الشعراء المحدثين ‪ -‬خاصة أهل المنظومات‬
‫العلمية ‪ -‬تغيير قافية كل بيت من أبيات الرجز‪ ،‬مع‬
‫التصريع )أي التطابق بين العروض والضرب(‪.‬‬
‫ثم إن العروض والضرب لهما حالت )المثلة التي بين‬
‫قوسين من ألفية ابن مالك(‪:‬‬
‫ فقد يكونان تامين معا )مستفعلن(‪:‬‬‫)تقرب القصى بلفظ موجز *** وتبسط البذل بوعد منجز(‬

‫ وقد يكونان كلهما على وزن‪ :‬مفتعلن‪:‬‬‫ما(‬
‫ضو ُ‬
‫س َ‬
‫)ومعرب السماء ما قد ْ سلما *** من شبه الحرف كأر ٍ‬

‫‪ -‬وقد يكونان كلهما على وزن‪ :‬مفاعلن‬

‫)قال محمد هو ابن مالك *** أحمد ربي الله خير مالك(‬

‫‪ -‬وقد يكونان كلهما على وزن‪ :‬فعلتن ‪:‬‬

‫ح ك ََربا *** وتر ُ‬
‫)ومث ُ‬
‫جبا(‬
‫ن معْ ذي الشروِع وَ َ‬
‫كأ ْ‬
‫ل كاد َ في الص ّ‬

‫ وقد يجمع الشطران بين وزنين مختلفين من هذه‬‫الوزان‪ :‬مستفعلن‪ ،‬مفتعلن‪ ،‬مفاعلن‪ ،‬فعلتن‪:‬‬
‫ي المصطفى***وآله المستكملين الشَرفا( عروض=‬
‫)مصليا على النب ّ‬
‫مستفعلن؛ ضرب= مفتعلن‬
‫م( عروض =‬
‫)سواهما الحرف كهل وفي ولم *** فعل مضارع يلي لم كيش ْ‬
‫مفاعلن‪ ،‬مفتعلن‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫ وقد يكونان كلهما على وزن مستفع ْ‬‫ل )= مفعولن(‬
‫)وأستعين الله في ألفية *** مقاصد النحو بها محوّية(‬

‫ وقد يكونان كلهما على وزن متفع ْ‬‫ل )= فعولن(‬
‫)وتقتضي رضا بغير سخط *** فائقة ألفية ابن معطي(‬

‫ وقد يجمع الشطران بين هذين الوزنين‪) :‬مستفع ْ‬‫لو‬
‫متفع ْ‬
‫ل(‬
‫ي الجميل(‬
‫)و ْ‬
‫هو بسبق حائز تفضيل *** مستوجب ثنائ َ‬

‫وأفضل ما تعرف به قواعدهم في ذلك‪ ،‬أن تتمرن على‬
‫تقطيع المنظومات العلمية المشهود لها بالتقدم في‬
‫صناعة النظم‪.‬‬
‫تطبيقات على الرجز‪:‬‬
‫ أراجيز العجاج وابنه رؤبة‬‫ أرجوزة أبي العتاهية في المواعظ‪ ،‬وهي طويلة‪ ،‬ومنها‬‫قوله‪:‬‬
‫ت لمن يمـوت‬
‫حسبك فيما تبتغيه القـوت *** ما أكثر القـو َ‬
‫ه رجـا وخافـا‬
‫الفقـر فيمـا جـاوز الكفافـا *** من التقـى الل َ‬
‫قدْر‬
‫ت فما أخطا ال َ‬
‫ت أخطأ ُ‬
‫هي المقاديُر فُلمني أو فذر *** إن كن ُ‬

‫ المنظومات العلمية‪ ،‬خاصة ألفية ابن مالك‪ ،‬فإنها ‪-‬‬‫درر النظم‪.‬‬
‫ب ‪ -‬من ُ‬
‫فيما أحس ُ‬
‫وأقترح على كافة الخوة المتابعين لهذه الدروس‪ ،‬أن‬
‫يحاولوا إتقان هذا البحر‪ ،‬وذلك بتقطيع بعض الراجيز‪،‬‬
‫ثم بمحاولة النظم في بحر الرجز )ول يهم الموضوع ول‬
‫إتقان المعنى‪ ،‬وإنما المقصود إتقان الوزن(‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الدرس الحادي عشر‪ :‬بحر‬
‫مل‬
‫الر َ‬

‫مفتاحه‪:‬‬
‫فاعلتن فاعلتن فاعلتن *** فاعلتن فاعلتن فاعلتن‬

‫التغييرات في الحشو‪:‬‬
‫ يجوز حذف الثاني من )فاعلتن( فتصبح )فعلتن( وهو‬‫كثير ومستحسن‪ ،‬ويدخل حتى في العروض والضرب‬
‫علن(‪.‬‬
‫)ويدخل على فاعلن فتصبح ف ِ‬
‫ أجازوا حذف الخير من )فاعلتن( فتصبح )فاعلت(‪،‬‬‫ولكنه قليل‪.‬‬
‫للرمل عروضان وستة أضرب‪.‬‬
‫العروض الولى‪ :‬فاعل )=فاعلن(‪ :‬ولها ثلثة أضرب‪:‬‬
‫‪ ‬الول‪ :‬فاعلتن‬
‫مثاله قول عدي بن زيد التميمي‪:‬‬
‫نحن كنا قد علمتم قبلكم *** عمد البيت وأوتاد الصار‬
‫مد البيـ ‪ /‬ت وأوتا ‪ /‬د الصار‬
‫م *** ع َ‬
‫م ‪ /‬قبلك ْ‬
‫نحن كّنا ‪ /‬قد علمت ْ‬
‫فاعلتن فاعلتن فاعلن *** فعلتن فعلتن فاعلتن‬

‫‪ ‬الثاني‪ :‬فاعلن‪:‬‬
‫مثاله قول أحمد شوقي‪:‬‬

‫ن بالليل إلى *** مطلع الفجر عسى أن يطلع ْ‬
‫ك‬
‫كم شكو ُ‬
‫ت البي َ‬
‫ن‬
‫فاعل‬
‫فعلتن‬
‫فاعلتن‬
‫***‬
‫علن‬
‫ف‬
‫فاعلتن‬
‫فاعلتن‬
‫ِ‬
‫ْ‬

‫وقول حافظ إبراهيم‪:‬‬

‫رب ساع مبصر في سعيه *** أخطأ التوفيق فيما طلبا‬
‫فاعلتن فاعلتن فاعلن *** فاعلتن فاعلتن فعلن‬

‫ن‪:‬‬
‫‪ ‬الثالث‪ :‬فاعل ْ‬
‫مثاله قول حافظ إبراهيم عن الشمس‪:‬‬
‫ن‬
‫أإل ٌ‬
‫ه لم ينزه ذاَته *** عن كسوف؟ بئس زعم الجاهلي ْ‬
‫ن‬
‫فاعل‬
‫فاعلتن‬
‫فاعلتن‬
‫***‬
‫فاعلن‬
‫فاعلتن‬
‫فعلتن‬
‫ْ‬

‫وقال شوقي في وصف الطيارة وهو يشبهها بطائر‪:‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫عشر‪ :‬البحر‬
‫الثاني‬
‫الدرس‬
‫كالطاووس ذيل الخيلْء‬
‫*** جر‬
‫للثرى‬
‫فإذا جاز الثريا‬
‫ن‬
‫فعلتن فاعلتن فاعلن ***‬
‫الخفيففاعلتن فاعلتن فعل ْ‬
‫العروض الثانية‪ :‬مجزوءة فاعلتن‪ :‬ولها ثلثة أضرب‪:‬‬
‫‪ ‬الول‪ :‬فاعلتن‪:‬‬
‫قال البهاء زهير‪:‬‬
‫ك جيفه‬
‫ه ** إنما دنيا ِ‬
‫أيها النفس الشريف ْ‬
‫فاعلتن فاعلتن ** فاعلتن فاعلتن‬

‫وتمامه قوله‪:‬‬

‫وعقول الناس في ر ْ‬
‫ه‬
‫غـ ** بتهم فيها سخيف ْ‬
‫فعلتن فاعلتن ** فعلتن فاعلتن‬

‫‪ ‬الثاني‪ :‬فاعلن )قليل الستعمال(‪:‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫ن‬
‫حَز ْ‬
‫ب ال َ‬
‫ب هجران طويل *** أودع القل َ‬
‫ُر ّ‬
‫فاعلتن فاعلتن *** فاعلتن فاعلن‬

‫‪ ‬الثالث‪ :‬فاعلتان )قليل الستعمال أيضا(‪:‬‬
‫مثاله قول عدي بن زيد‪:‬‬
‫ن‬
‫دو ْ‬
‫ج ّ‬
‫مخّبو *** َ‬
‫أيها الرك ُ‬
‫م ِ‬
‫ن على الرض ال ُ‬
‫ب ال ُ‬
‫ن(‬
‫)فاعلتن فاعلتن *** فعلتن فاعلتا ْ‬

‫مفتاحه‪:‬‬
‫فاعلتن مستفعلن فاعلتن *** فاعلتن مستفعلن فاعلتن‬

‫تنبيه مهم‪:‬‬
‫المفتاح الصحيح لهذا البحر فيه )مستفع لن( بدل من‬
‫ت في هذا الدرس الخاص‬
‫)مستفعلن(‪ ،‬ولكنني قد التزم ُ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫بالمبتدئين أل أفرق بين )مستفعلن( و)مستفع لن(؛ ول‬
‫ت في البداية أن‬
‫بين )فاعلتن( و)فاع لتن(‪ ،‬ولذلك ذكر ُ‬
‫التفاعيل ثمانية ل عشرة‪ ،‬وهذا أيسر لمن ل يريد‬
‫التخصص في هذا العلم‪.‬‬
‫التغييرات في الحشو‪:‬‬
‫ يجوز حذف الثاني من )فاعلتن( فتصير )فعلتن(‪.‬‬‫وهذا حتى في العروض والضرب‪.‬‬
‫ ويجوز حذف الثاني من )مستفعلن( فتصير )متفعلن(‪،‬‬‫فتقلب إلى )مفاعلن(‪.‬‬
‫ ويجوز بقلة حذف السابع من )فاعلتن( فتصبح‬‫ت(‪.‬‬
‫)فاعل ُ‬
‫ّ‬
‫قلة حذف السابع من )مستفعلن( فتصبح‬
‫ ويجوز ب ِ ِ‬‫)مستفع ُ‬
‫ل(‪.‬‬
‫للخفيف ثلث أعاريض وخمسة أضرب‪:‬‬
‫العروض الولى‪ :‬فاعلتن‪ :‬ولها ضربان‪:‬‬
‫‪ ‬الول‪ :‬فاعلتن ]ويجوز أن يقلب في القصيدة نفسها‬
‫إلى )فالتن = مفعولن([‬
‫مثاله قول المعري‪:‬‬
‫ت العباد‬
‫سط َْعت في الهواء ُرويدا *** ل ا ْ‬
‫ختيال ً على رفا ِ‬
‫نا ْ‬
‫سْر إ ِ‬
‫ت العباد‬
‫سط َْعـ ‪ /‬ت في الهوا ‪ /‬ء ُرويدا ً *** ل ا ْ‬
‫ختيال ً ‪ /‬على رفا ‪ِ /‬‬
‫نا ْ‬
‫سْر إ ِ‬
‫فاعلتن متفعلن فعلتن *** فاعلتن متفعلن فاعلتن‬

‫وقوله من القصيدة ذاتها‪:‬‬

‫حم الضداد‬
‫ب لحد ٍ قد صار لحدا ً ِ‬
‫ك من تزا ُ‬
‫مرارا *** ضاح ٍ‬
‫ر ّ‬
‫حم اْلـ ‪ /‬أضداد‬
‫حـ ‪ /‬دا ً ِ‬
‫ك من ‪ /‬تزا ُ‬
‫مرارا ً *** ضاح ٍ‬
‫ب لحد ٍ ‪ /‬قد صار ل ْ‬
‫ر ّ‬
‫فاعلتن مستفعلن فاعلتن *** فاعلتن متفعلن مفعولن‬

‫‪ ‬الثاني‪ :‬فاعلن‪:‬‬
‫مثاله‪:‬‬

‫ن من دون ذاك الردى‬
‫ليت شعري هل ث َ ّ‬
‫م هل آتيْنهم *** أم يحول ْ‬
‫ْ‬
‫ن ‪ /‬من دون ذا ‪ /‬ك الردى‬
‫يحول‬
‫أم‬
‫***‬
‫نهم‬
‫ي‬
‫ت‬
‫آ‬
‫‪/‬‬
‫ل‬
‫ه‬
‫م‬
‫ِ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ليت شعري ‪ /‬هل ث ّ‬
‫ْ‬
‫فاعلتن مستفعلن فاعلتن *** فاعلتن مستفعلن فاعلن‬

‫العروض الثانية‪ :‬فاعلن‪ :‬وضربها مثلها‪.‬‬
‫مثاله‪:‬‬

‫ن قَد َْرنا يوما ً على عامرٍ *** َنمتث ْ‬
‫م‬
‫إ ْ‬
‫ه لك ْ‬
‫ه‪ ،‬أو ن َد َع ْ ُ‬
‫ل من ُ‬
‫م‬
‫ه‪ ،‬أو ن َد َ ْ‬
‫إ ْ‬
‫عـ‪ /‬هُ لك ْ‬
‫ن قَد َْرنا ‪ /‬يوما ً على ‪ /‬عامرٍ *** َننتصف منـ ‪ُ /‬‬
‫م‬
‫هو‪ ،‬أو ن َد َ ْ‬
‫عـ‪ُ /‬‬
‫ن *** َننتصف منـ ‪ُ /‬‬
‫ن على ‪ /‬عامر ْ‬
‫إ ْ‬
‫هو لك ْ‬
‫ن قَد َْرنا ‪ /‬يوم ْ‬
‫فاعلتن مستفعلن فاعلن *** فاعلتن مستفعلن فاعلن‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫ضربان‪:‬‬
‫مستفعلن‪:‬‬
‫العروض الثالثة‪ :‬مجزوءة‬
‫ولهاالبحر‬
‫عشر‪:‬‬
‫الدرس الثالث‬
‫‪ ‬الول‪ :‬مثلها )مستفعلن(‬
‫المتقارب‬

‫رو في أمرنا‬
‫ليت شعري ماذا ترى *** أ ّ‬
‫م عم ٍ‬
‫رو ‪ /‬في أمرنا‬
‫عم‬
‫م‬
‫ليت شعري ‪ /‬ماذا ترى *** أ ّ‬
‫ٍ‬
‫فاعلتن مستفعلن*** فاعلتن مستفعلن‬

‫‪ ‬الثاني‪ :‬مت َ ْ‬
‫ع ْ‬
‫ل )= فعولن(‬
‫ف ِ‬
‫مثاله‪:‬‬

‫م يسيُر‬
‫كل خطب إن لم تكو *** نوا غضبت ْ‬
‫م ‪ /‬يسيُر‬
‫كل خطب ‪ /‬إن لم تكو *** نوا غضبت ْ‬
‫فاعلتن مستفعلن*** فاعلتن فعولن‬

‫مفتاحه‪:‬‬

‫َفعوُلن َفعوُلن َفعوُلن َفعوُلن *** َفعوُلن َفعوُلن َفعوُلن َفعوُلن‬

‫التغييرات الجائزة‪:‬‬
‫ يجوز حذف الخير من )فعولن( فتصبح )فعو ُ‬‫ل(‪ ،‬وهذا‬
‫في جميع أجزاء هذا البحر؛ وهو كثير‪.‬‬
‫للمتقارب عروضتان وستة أضرب‪.‬‬
‫العروض الولى‪) :‬فعولن(‪ :‬ولها أربعة أضرب‪.‬‬
‫وهذه العروضة يجوز أن تسق َ‬
‫ط منها )ُلن( فتصبح )فعو(‪،‬‬
‫ول تحتاج أن تلتزم ذلك في القصيدة كلها‪ ،‬بل يمكنك‬
‫المعاقبة بين )فعولن( و)فعو( في القصيدة الواحدة‪.‬‬
‫وهل هذا التغيير في العروضة‪ ،‬جائز مع الضرب الربعة‬
‫كلها أم مع بعضها دون البعض الخر؟‬
‫عروضيين‪.‬‬
‫مسألة خلف عند ال َ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫بيان الضرب الربعة‪:‬‬
‫الول‪ :‬فعولن‬
‫‪‬‬
‫مثاله قول الحطيئة‪:‬‬

‫ت فما أستطيعُ السؤال‬
‫سل الربعَ عن ساكنيه فإني *** خرس ُ‬
‫ت ‪ /‬فما أسـ ‪ /‬تطيعُ السـ‪ /‬سؤال‬
‫سل الربـ ‪ /‬ع َ عن سا ‪ /‬كنيه ‪ /‬فإني *** خرس ُ‬
‫ل َفعوُلن *** َفعو ُ‬
‫َفعوُلن َفعوُلن َفعو ُ‬
‫ل َفعوُلن َفعوُلن َفعوُلن‬

‫ويتلوه قوله‪:‬‬

‫جل َّني هداك الملي ُ‬
‫ك *** فإن لكل مقام مقال‬
‫ول تع َ‬
‫جل َّني ‪ /‬هداك الـ ‪ /‬ملي ُ‬
‫ك *** فإن ‪ /‬لكل ‪ /‬مقام ‪ /‬مقال‬
‫ول تعـ ‪َ /‬‬
‫ل َفعو ُ‬
‫ل *** َفعو ُ‬
‫َفعوُلن َفعوُلن َفعوُلن َفعو ُ‬
‫ل َفعوُلن َفعوُلن‬

‫ومثاله أيضا‪:‬‬
‫ه هو المستآسا‬
‫ت أناسا‪ ،‬فأفنيُتهم *** وكان الل ُ‬
‫لبس ُ‬
‫ه ‪ /‬هو المسـ ‪ /‬تآسا‬
‫م *** وكان الـ‪ /‬إل ُ‬
‫ت ‪ /‬أناسا ‪ /‬فأفنيـ ‪ُ /‬ته ْ‬
‫لبس ُ‬
‫ل َفعوُلن َفعوُلن َفعوُ *** َفعوُلن َفعو ُ‬
‫َفعو ُ‬
‫ل َفعوُلن َفعوُلن‬

‫الثاني‪ :‬فعو ْ‬
‫ل‬
‫‪‬‬
‫مثاله‪:‬‬

‫دي بعم وخا ْ‬
‫ل‬
‫ة بعد السل *** م ثم ي ُ َ‬
‫يثني التحي َ‬
‫ف ّ‬
‫دي ‪ /‬بعم ‪ /‬وخا ْ‬
‫ل‬
‫يثني التـ ‪ /‬تحييـ ‪ /‬ةَ بعد السـ ‪ /‬سل *** م ثم ‪ /‬ي ُ َ‬
‫ف ّ‬
‫ل َفعوُلن َفعوُلن َفعو ْ‬
‫ل َفعوُلن َفعو *** َفعو ُ‬
‫ن َفعو ُ‬
‫ل‬
‫َفعول ُ‬

‫ومثاله‪:‬‬

‫ل يزول وك ّ‬
‫تنافس في جمع مال حطام *** وك ّ‬
‫ل يبيد ْ‬
‫ل يزول وك ّ‬
‫تنافـ ‪ /‬س في جمـ ‪ /‬ع مال ‪ /‬حطام *** وك ّ‬
‫ل يبيد ْ‬
‫ل ‪َ /‬فعوُلن ‪َ /‬فعو ْ‬
‫َفعول َفعولن َفعوُلن َفعولن *** َفعوُلن ‪َ /‬فعو ُ‬
‫ل‬

‫الثالث‪) :‬فعو(‬
‫‪‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫دي الّتقى‬
‫كساه الله رداء الجمال *** ونور الجلل وهَ ْ‬
‫دي الْتـ ‪ /‬تقى‬
‫كساه الـ‪ /‬إله ‪ /‬رداء الـ‪ /‬جمال *** ونور الـ‪ /‬جلل ‪ /‬وهَ ْ‬
‫ل *** َفعوُلن َفعو ُ‬
‫ل َفعوُلن َفعو ُ‬
‫َفعوُلن َفعو ُ‬
‫ل َفعوُلن َفعو‬

‫وقال العشى‪:‬‬

‫وبان الشباب ول ّ‬
‫ذاُته *** ومثلك في الجهل ل ُيعذُر‬
‫ب ‪ /‬ول ّ‬
‫وبان ال ْ‬
‫ذا ‪ُ /‬ته *** ومثلـ ‪ /‬ك في الجهـ ‪ /‬ل ل ُيعـ ‪ /‬ذُر‬
‫شـ ‪ /‬شبا ُ‬
‫ل َفعوُلن َفعو *** َفعو ُ‬
‫َفعوُلن َفعو ُ‬
‫ل َفعولن َفعوُلن َفعو‬

‫الرابع‪َ ) :‬‬
‫ع(‪:‬‬
‫‪‬‬
‫ف ْ‬
‫مثاله قول ابن الحنف‪:‬‬

‫فقد يكتم المرء أسراره *** فتظهر في بعض أشعارِهْ‬
‫فقد يكـ ‪ /‬تم المر ‪ /‬ء أسرا ‪ /‬ره *** فتظهـ ‪ /‬ر في بعـ ‪ /‬ض أشعا ‪ /‬رِهْ‬
‫َفعوُلن َفعوُلن َفعوُلن َفعو *** َفعو ُ‬
‫ع‬
‫ل َفعولن َفعوُلن فَ ْ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫ومثاله‪:‬‬
‫سليمى ومن مّيه‬
‫ت من ُ‬
‫ي عوجا على رسم دار *** خل ْ‬
‫خليل ّ‬
‫سليمى ‪ /‬ومن ميـ ‪َ /‬يه‬
‫خليلي ‪ /‬ي ُ‬
‫ت من ‪ُ /‬‬
‫عوجا ‪ /‬على رسـ ‪ /‬م دار *** خل ْ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ع‬
‫ف‬
‫لن‬
‫فعو‬
‫فعولن‬
‫لن‬
‫فعو‬
‫***‬
‫فعولن‬
‫لن‬
‫فعو‬
‫لن‬
‫فعو‬
‫لن‬
‫َفعو‬
‫ْ‬

‫ملحوظة‪:‬‬
‫ت أن أورد في المثلة مثال لورود العروضة على‬
‫تعمد ُ‬
‫وزن )فعو( مع كل ضرب‪.‬‬
‫ت أن جواز ذلك مع الضرب كلها مختلف فيه‬
‫وقد أسلف ُ‬
‫عند العروضيين‪.‬‬
‫فأما مع الضرب الثالث )فعو( فل شك في جوازه لنه‬
‫يؤدي إلى تمام التوازن بين شطري البيت‪ .‬ومثله مع‬
‫ع(‪.‬‬
‫الضرب الرابع )ف ْ‬
‫وأما مع الضرب الخرى فالخلف موجود‪ ،‬وترك الترخص‬
‫به أولى‪.‬‬
‫ثم إن هذا التغيير في العروضة ل يجب التزامه في‬
‫القصيدة كلها‪ .‬ولفهم ذلك تأمل هذه المقطوعة‬
‫ع((‪:‬‬
‫)الضرب‪) :‬ف ْ‬
‫ن راكبانّيه‬
‫فل تبك ليلى ول ميه *** ول تندب ْ‬
‫وب ّ‬
‫ك الصبا إذ طوى ثوبه *** فل أحد ناشر طّيه‬
‫ودع عنك بأسا على أرسم *** فليس الرسوم بمبكّيه‬
‫ي عوجا على رسم دارٍ *** خلت من سليمى ومن مّيه‬
‫خليل ّ‬

‫سوف تلحظ أن البيات الثلثة الولى‪ ،‬العروض فيها‬
‫على وزن )فعو(‪ ،‬والبيت الرابع على وزن )فعولن(‪.‬‬
‫مثال آخر ‪ -‬قول أبي فراس )الضرب )فعو((‪:‬‬
‫ب‬
‫وأنت الكريم‪ ،‬وأنت الحليم *** وأنت العطوف‪ ،‬وأنت الحد ْ‬
‫ب‬
‫ت تسعفني بالجميل *** وتنزلني بالمكان الخص ْ‬
‫وما زل َ‬
‫وإنك َللجبل الم ْ‬
‫ب‬
‫م ِ‬
‫خْر *** ُر لي‪ ،‬بل لقومك‪ ،‬بل للعر ْ‬
‫ش َ‬

‫البيتان الول والثاني‪ ،‬العروضة فيهما‪) :‬فعول(‪ ،‬والبيت‬
‫الخير‪ ،‬العروضة فيه على وزن )فعو(‪.‬‬
‫العروض الثانية‪ :‬مجزوءة )فُعو( ‪ -‬وهي أقل شهرة من العروضة‬
‫الولى‪ :‬ولها ضربان‪:‬‬
‫الول‪) :‬فعو(‪:‬‬
‫‪‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫وكم لي على بلدتي *** بكاء ومستعبُر‬
‫وكم لي ‪ /‬على بلـ ‪ /‬دتي *** بكاء ‪ /‬ومستعـ ‪ /‬بُر‬
‫فعولن فعولن فعو *** فعولن فعولن فعو‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الدرس الرابع عشر‪ :‬البحر‬
‫ع(‪:‬‬
‫‪‬‬
‫والثاني‪) :‬ف ْ‬
‫السريع‬
‫مثاله‪:‬‬

‫س *** فما ُيقض يأتيكا‬
‫تع ّ‬
‫ف ْ‬
‫ف ول تبتئ ْ‬
‫ع‬
‫فعولن فعولن فعو *** فعولن فعولن ف ْ‬

‫مفتاحه‪:‬‬
‫ت‬
‫ت *** مستفعلن مستفعلن مفعول ُ‬
‫مستفعلن مستفعلن مفعول ُ‬

‫التغييرات في الحشو‪:‬‬
‫ يجوز حذف الثاني من )مستفعلن( فتصبح )مَتفعلن(‪.‬‬‫ستعلن(‪.‬‬
‫ ويجوز حذف الرابع منها‪ ،‬فتصبح )م ْ‬‫ أما الجمع بينهما ‪ -‬فتصبح )متعلن( وتقلب إلى )فعلتن(‬‫ فقليل‪.‬‬‫للسريع ‪ -‬على المشهور ‪ -‬أربع أعاريض‪ ،‬وستة أضرب‪.‬‬
‫العروض الولى‪) :‬فاعلن(‪ :‬ولها ثلثة أضرب‪:‬‬
‫‪ ‬الول‪ :‬مثلها )فاعلن(‪:‬‬
‫مثاله قول السيد الحميري‪:‬‬
‫اهبط إلى الرض فخذ جلمدا *** ثم ارمهم يا مزن بالجلمدِ‬
‫مستفعلن مستعلن فاعلن *** مستفعلن مستفعلن فاعلن‬

‫‪‬‬

‫ن‪:‬‬
‫والثاني‪:‬فاعل ْ‬

‫‪‬‬

‫علن(‬
‫والثالث‪) :‬ف ْ‬

‫ص‬
‫بكي ُ‬
‫ت حتى لم أد َع ْ عبرةً *** إذ حملوا الهودج فوق القلو ْ‬
‫ن‬
‫متفعلن مستفعلن فاعلن *** مستعلن مستعلن فاعل ْ‬
‫من لسقيم ما له عائد *** وميت ليس له ناع‬
‫مستعلن مستفعلن فاعلن *** متفعلن مستعلن فْعلن‬

‫العروض الثانية‪) :‬فِعلن(‪ :‬ولها ضرب واحد مثلها‪:‬‬

‫سبحان من ل شيء يعدله *** كم من غني عيشه كد َُر‬
‫مستفعلن مستفعلن فعلن *** مستفعلن مستفعلن فِعلن‬

‫علن(‪.‬‬
‫ب آخر‪) :‬ف ْ‬
‫وُيحكى لهذه العروض ضر ٌ‬
‫مثاله‪:‬‬

‫م‬
‫ت فيه غير ما تعل ْ‬
‫مرٍ *** قد قل َ‬
‫يا أيها الزاري على ع ُ َ‬
‫مستفعلن مستفعلن فعلن *** مستفعلن متفعلن فْعلن‬

‫ت(‬
‫العروض الثالثة‪ :‬مشطورة )مفعول ْ‬
‫)وقد تقدم بيان معنى المشطور في درس الرجز(‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الدرس الخامس عشر‪ :‬البحر‬
‫حافاتها بالبوا ْ‬
‫ل‬
‫ينضحن في‬
‫المنسرح‬

‫مثالها‪:‬‬
‫ومثالها أيضا‪:‬‬

‫ت‬
‫مستفعلن مستفعلن مفعول ْ‬
‫ث الحا ْ‬
‫ل‬
‫شر ّ‬
‫ومنز ٍ‬
‫ل مستوح ٍ‬
‫ت‬
‫متفعلن مستفعلن مفعول ْ‬

‫ويجوز في هذه العروضة حذف الفاء‪ ،‬كقول الشاعر‪:‬‬
‫قد عّرضت سعدى بقول إفناد ْ‬
‫ت‬
‫مستفعلن مستفعلن معول ْ‬

‫العروض الرابعة‪ :‬مشطورة )مفعول( فتقلب إلى )مفعولن(‪:‬‬
‫مثالها‪:‬‬
‫حلي أقل ّ ع ْ‬
‫ذلي‬
‫ير ْ‬
‫يا صاحب ْ‬
‫مستفعلن مستفعلن مفعولن‬

‫ويجوز في هذه العروضة حذف الفاء‪) ،‬فتصبح فعولن(‬
‫كقول الشاعر‪:‬‬
‫ت‬
‫يا ر ّ‬
‫ت أو نسي ُ‬
‫ب إن أخطأ ُ‬
‫مستفعلن مستفعلن َفعولن‬

‫مفتاحه‪:‬‬
‫مستفعلن مفعولت مستفعلن *** مستفعلن مفعولت مستفعلن‬

‫التغييرات الجائزة في الحشو‪:‬‬
‫ يجوز في )مستفعلن(‪ :‬حذف الرابع‪ ،‬فتصبح )مستعلن(‬‫وتقلب إلى )مفتعلن(‪ ،‬وهو كثير‪.‬‬
‫ ويجوز حذف الثاني‪ :‬فتصبح )مَتفعلن(‪ ،‬لكنه ليس‬‫مستحسنا‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫ ويجوز في )مفعولت(‪ :‬حذف الرابع فتصبح )مفعلت(‪،‬‬‫وهو كثير‪.‬‬
‫ ويجوز حذف الثاني‪ :‬معولت‪ ،‬لكنه قبيح‪.‬‬‫العروض الولى‪) :‬مستفعلن(‪ :‬ولها ضربان‪:‬‬
‫‪ ‬الضرب الول‪ :‬مفتعلن‬
‫مثاله‪:‬‬

‫ة *** ق ّ‬
‫ل‬
‫إني إذا لم يكن أخي ثق ً‬
‫طعت منه حبائل الم ِ‬
‫ّ‬
‫ل‬
‫الم‬
‫ل‬
‫‪/‬‬
‫حبائـ‬
‫ـه‬
‫‪/‬‬
‫منـ‬
‫طعت‬
‫ق‬
‫***‬
‫ة‬
‫إني إذا ‪ /‬لم يكن أ َ ‪ /‬خي ثق ً‬
‫ِ‬
‫مستفعلن مفعلت مفتعلن *** مستفعلن مفعلت مفتعلن‬

‫ومثاله أيضا‪:‬‬
‫إن ابن زيد ما زال مستعمل *** للخير يفشي في مصره العُُرفا‬
‫إن ابن زيـ ‪ /‬د ما زال ‪ /‬مستعمل *** للخير يفـ ‪ /‬شي في مصر ‪ /‬ه العُُرفا‬
‫مستفعلن مفعولت مستفعلن *** مستفعلن مفعولت مفتعلن‬

‫‪ ‬الضرب الثاني‪ :‬مستفع ْ‬
‫ل‪:‬‬
‫مثاله قول أبي العتاهية‪:‬‬

‫يضطرب الخوف والرجاء إذا *** حرك موسى القضيب أو ف ّ‬
‫كر‬
‫يضطرب الـ ‪ /‬خوف والّر ‪ /‬جاُء إذا *** حرك مو ‪ /‬سى القضيب ‪ /‬أو ف ّ‬
‫كر‬
‫مفتعلن مفعلت مفتعلن *** مفتعلن مفعلت مستفع ْ‬
‫ل‬

‫ن(‪ :‬وهي قليلة الستعمال‪.‬‬
‫العروض الثانية‪ :‬منهوكة )مفعول ْ‬
‫مثالها‪:‬‬
‫صبرا بني عبد الداْر‬
‫ن‬
‫مستفعلن مفعول ْ‬
‫صبرا حماة الدباْر‬
‫ن‬
‫مستفعلن مفعول ْ‬

‫العروض الثالثة‪ :‬منهوكة )مفعولن(‪ :‬وهي قليلة الستعمال أيضا‪.‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫وي ُ‬
‫م سعد ٍ سعدا‬
‫لا ّ‬
‫دن سعدا‬
‫مم ِ سع ِ‬
‫ويل ُ ْ‬
‫مستفعلن مفعولن‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الدرس السادس عشر‪ :‬بحر‬
‫الهزج‬

‫مفتاح الهزج‪:‬‬
‫مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن *** مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن‬

‫ولكنه ل يستعمل إل مجزوءا‪:‬‬
‫مفاعيلن مفاعيلن *** مفاعيلن مفاعيلن‬

‫ويجوز في مفاعيلن أن تحول إلى مفاعيل‪ ،‬حتى في‬
‫العروض‪ ،‬وهو كثير ومستحسن‪.‬‬
‫وله عروض واحد مجزوءة )مفاعيلن( ولها ضربان‪.‬‬
‫‪ ‬الضرب الول‪ :‬مفاعيلن‪:‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫ب فالملج فالغمُر‬
‫سْهـ *** ُ‬
‫عفا من آل ليلى ال ّ‬
‫ب فالمل ‪ /‬ج فالغمُر‬
‫سْهـ *** ُ‬
‫عفا من آ ‪ /‬ل ليلى ال ّ‬
‫مفاعيلن مفاعيلن *** مفاعيلن مفاعيلن‬

‫ومثاله أيضا‪:‬‬
‫ن الموت *** على حال من الحال‬
‫فل بد م َ‬
‫ن الموت *** على حال ‪ /‬من الحال‬
‫فل بد ‪ /‬م َ‬
‫مفاعيل مفاعيل *** مفاعيلن مفاعيلن‬

‫‪ ‬والضرب الثاني‪ :‬فعولن‪:‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫ي *** م ِ بالظهر الذلول‬
‫وماظهري لباغي ال ّ‬
‫ض ْ‬
‫مفاعيلن مفاعيلن *** مفاعيلن فعولن‬

‫فائدة‪:‬‬
‫ما قلناه عن الرجز والكامل‪ ،‬نقوله هنا عن الهزج‬
‫ومجزوء الوافر‪.‬‬
‫فقول الشاعر مثل‪:‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬
‫ب‬
‫عشر‪ :‬يدنو ول يقر‬
‫السابع *** ول‬
‫الصبح ل يأتي‬
‫وهذا‬
‫الدرس‬
‫المضارع‪ْ ،‬‬

‫يصح أن يعد من الهزج‪:‬‬
‫والمقتضب‪ ،‬والمجتث‬

‫مفاعيلن مفاعيلن ** مفاعيلن مفاعيلن‬

‫أو من مجزوء الوافر‪:‬‬

‫مفاعْلتن مفاعْلتن ** مفاعْلتن مفاعْلتن‬

‫ويكون التمييز بينهما بالنظر في سائر القصيدة‪ ،‬والصل‬
‫في هذا الوزن للهزج‪.‬‬
‫‪ .1‬مفتاح المضارع‪:‬‬
‫مفاعيلن فاعلتن مفاعيلن *** مفاعيلن فاعلتن مفاعيلن‬

‫لكنه مجزوء وجوبا‪:‬‬
‫مفاعيلن فاعلتن *** مفاعيلن فاعلتن‬

‫ ل تأتي )مفاعيلن( تامة أبدا‪ ،‬بل إما أن تكون )مفاعيل(‬‫أو )مفاعلن(‪ ،‬ول يجتمع التغييران فيها أبدا‬
‫ ويجوز حذف الخير من )فاعلتن( فتصبح‪) :‬فاعلت(‪.‬‬‫وهذا البحر قليل الستعمال جدا‪ ،‬بل أنكر الخفش‬
‫وروده في شعر العرب؛ لكن أثبته الخليل‪.‬‬
‫وله عروض واحدة )فاعلتن( ‪ ،‬وضرب مثلها‪:‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫وقد رأيت الرجال *** فما أرى مثل زيد‬
‫مفاعلن فاعلت *** مفاعلن فاعلتن‬

‫ومثاله أيضا‪:‬‬
‫دعاني إلى سعادٍ *** دواعي هوى سعاد‬
‫مفاعيل فاعلتن *** مفاعيل فاعلتن‬

‫‪ .2‬مفتاح المقتضب‪:‬‬
‫مفعولت مستفعلن مستفعلن *** مفعولت مستفعلن مستفعلن‬

‫لكنه مجزوء وجوبا‪:‬‬
‫مفعولت مستفعلن *** مفعولت مستفعلن‬

‫تنبيه‪:‬‬
‫ل تأتي )مفعولت( سليمة أبدا‪ ،‬بل ل بد أن تكون إما‬
‫)مفعلت( بحذف الواو‪ ،‬وإما )معولت( بحذف الفاء‪ ،‬ول‬
‫يجتمع التغييران فيها أبدا‪.‬‬
‫والمقتضب مثل المضارع في قلة الستعمال‪.‬‬
‫وله عروض واحدة )مفتعلن( وضرب مثلها‪.‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫أقبلت فلح لها *** عارضان كالسبِج‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫ومثاله أيضا‪:‬‬

‫مفتعلن‬
‫مفعلت‬
‫الثامن***‬
‫الدرس مفتعلن‬
‫مفعلت‬
‫البحر‬
‫عشر‪:‬‬

‫المديد‬

‫أتانا مَبشرنا *** بالبيان والن ّذ ُِر‬
‫معولت مفتعلن *** مفعلت مفتعلن‬

‫‪ .3‬مفتاح المجتث‪:‬‬
‫مستفعلن فاعلتن فاعلتن *** مستفعلن فاعلتن فاعلتن‬

‫لكنه مجزوء وجوبا‪:‬‬
‫مستفعلن فاعلتن *** مستفعلن فاعلتن‬

‫ يجوز حذف الثاني من )مستفعلن( فتصبح )مَتفعلن(‪،‬‬‫وحذف السابع فتصبح )مستفع ُ‬
‫ل(‪ .‬ويجوز الجمع بينهما‪.‬‬
‫ ويجوز حذف الثاني من )فاعلتن( فتصبح )فعلتن(‪،‬‬‫وحذف السابع فتصبح )فاعلت(‪ .‬ويجوز الجمع بينهما‪.‬‬
‫ تنبيه‪ :‬حذف الثاني أو السابع من هاتين التفعيلتين يكون‬‫في هذا البحر بالمعاقبة‪ ،‬فإذا أتيت بـ)مستفعل( بحذف‬
‫ت‬
‫ي اللف من )فاعلتن(‪ ،‬وإذا أبقي َ‬
‫النون‪ ،‬وجب أن تبق َ‬
‫نون )مستفعلن( فاحذف اللف من )فاعلتن(؛ وهكذا‪.‬‬
‫للمجتث عروض واحدة )فاعلتن( وضرب مثلها )فاعلتن(‪،‬‬
‫ويجوز أن يقلب إلى )مفعولن( دون أن ُيلتزم‪ ،‬كما رأينا‬
‫في درس الخفيف‪.‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫ه مث ُ‬
‫ل‬
‫ص *** والوج ُ‬
‫البطن منها خمي ٌ‬
‫ل الهل ِ‬
‫مستفعلن فاعلتن *** مستفعلن فاعلتن‬

‫ومثاله أيضا‪:‬‬

‫س *** لك ّ‬
‫ل لباسا‬
‫ن ال ّ‬
‫دهَر والب َ ْ‬
‫ل حا ٍ‬
‫ل تأم ِ‬
‫مستفعلن فاعلتن *** متفعلن فاعلتن‬

‫مثال آخر‪:‬‬
‫م ل يعي ما أقول *** ذا السيد المأمول‬
‫لِ ْ‬
‫مستفعلن فاعلتن *** مستفعلن مفعولن‬

‫مثال آخر‪:‬‬
‫عد َةً ضمارا‬
‫ما كان عطاؤهن *** إل ِ‬
‫مستفعل فاعلت *** مستفعل فاعلتن‬

‫مفتاحه‪:‬‬
‫فاعلتن فاعلن فاعلتن فاعلن *** فاعلتن فاعلن فاعلتن فاعلن‬

‫ولم يرد إل مجزوءا‪:‬‬
‫فاعلتن فاعلن فاعلتن *** فاعلتن فاعلن فاعلتن‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫وهذا البحر قليل الستعمال لثقل فيه‪.‬‬
‫يجوز أن يحذف الثاني من )فاعلن( فتصبح‬
‫‬‫علتن(‪.‬‬
‫)ف‬
‫فتصبح‬
‫)فاعلتن(‬
‫ومن‬
‫علن(‪،‬‬
‫)ف‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫يجوز حذف الخير من )فاعلتن( فتصبح‬
‫‬‫)فاعلت(‪ ،‬لكنه قليل‪.‬‬
‫وله أعاريض ثلثة‪ ،‬وستة أضرب‪:‬‬
‫العروض الولى‪ :‬فاعلتن‪ :‬وضربها مثلها‪ :‬فاعلتن‪.‬‬
‫مثاله قول المهلهل‪:‬‬
‫يا َلبكرٍ َأنشروا لي ُ‬
‫كليبا ً *** يا لبكرٍ أين أين الفراُر؟‬
‫فاعلتن فاعلن فاعلتن *** فاعلتن فاعلن فاعلتن‬

‫العروض الثانية‪ :‬فاعلن‪ :‬ولها ثلثة أضرب‪:‬‬
‫الول‪ :‬فاعلن‪:‬‬
‫‪‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫ت أو غائبا‬
‫اعلموا أني لكم حافظ *** شاهدا ما كن ُ‬
‫فاعلتن فاعلن فاعلن *** فاعلتن فاعلن فاعلن‬

‫‪‬‬

‫مثاله‪:‬‬

‫ن‬
‫والثاني‪ :‬فاعل ْ‬
‫م‬
‫إن في الحداج مقصورةً *** وجهها يهتك ستر الظل ْ‬
‫ن‬
‫فاعلتن فاعلن فاعلن *** فاعلتن فِعلن فاعل ْ‬

‫‪‬‬

‫مثاله‪:‬‬

‫علن‪:‬‬
‫والثالث‪ :‬ف ْ‬

‫ُ‬
‫ن‬
‫رج ْ‬
‫ت من كيس دهقا ِ‬
‫إنما الذلفاء ياقوتة *** أخ ِ‬
‫علن فْعلن‬
‫فاعلتن فاعلن فاعلن *** فاعلتن فا ِ‬

‫العروض الثالثة‪ :‬فِعلن‪ :‬ولها ضربان‪:‬‬
‫علن‪:‬‬
‫‪ ‬الول مثلها‪ :‬ف ِ‬
‫مثاله‪:‬‬

‫ه‬
‫للفتى عقل يعيش به *** حي ُ‬
‫م ْ‬
‫ث تهدي ساَقه قد ُ‬
‫علن فِعلن‬
‫فاعلتن فاعلن فِعلن *** فاعلتن فا ِ‬

‫علن‪:‬‬
‫‪ ‬والثاني‪ :‬ف ْ‬
‫مثاله‪:‬‬

‫رب نار بت أرمقها *** تقضم الهندي والغارا‬
‫علن فْعلن‬
‫فاعلتن فاعلن فِعلن *** فاعلتن فا ِ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الدرس التاسع عشر‪ :‬البحر‬
‫المتدارك‬

‫وهذا البحر لم يذكره الخليل بن أحمد الفراهيدي‪ ،‬وإنما‬
‫زاده الخفش‪.‬‬
‫محدث والمخترع والخبب وغير ذلك‪.‬‬
‫ويسمى أيضا ال ُ‬
‫ومفتاحه‪:‬‬
‫فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن‬

‫علن‪،‬‬
‫ ويجوز في فاعلن أن تقلب إلى ف ِ‬‫علن‪ ،‬أو إلى ف ْ‬
‫وانظر المثلة فيما بعد‪.‬‬
‫ وله عروضان وأربعة أضرب‪.‬‬‫العروض الولى‪ :‬فاعلن‪ :‬وضربها مثلها‪ :‬فاعلن‪.‬‬
‫مثاله‪:‬‬
‫جاءنا عامر سالما صالحا *** بعدما كان ما كان من عامر‬
‫فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن‬

‫ومثاله أيضا‪:‬‬

‫كرة ٌ ُ‬
‫ل رج ُ‬
‫قفها رج ٌ‬
‫ل‬
‫صوالجةٍ *** فتل ّ‬
‫طرحت ب َ‬
‫فِعلن فِعلن فِعلن فِعلن *** فِعلن فِعلن فِعلن فِعلن‬

‫ومثاله قول الحصري‪:‬‬

‫يا لي َ‬
‫ل الص ّ‬
‫ب متى غد ُهُ *** أقيام الساعةِ موعدهُ‬
‫فْعلن فْعلن فِعلن فِعلن *** فِعلن فْعلن فِعلن فِعلن‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫العروض الثانية‪ :‬مجزوءة فاعلن‪ :‬ولها ثلثة أضرب‪:‬‬
‫‪ ‬الول‪ :‬فاعلن‪:‬‬
‫مثاله‪:‬‬

‫ن‬
‫ن أطللها وال ّ‬
‫دم ْ‬
‫ن *** بي َ‬
‫قف على دارهم وابك ِي َ ْ‬
‫فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن‬

‫ن‬
‫‪ ‬الثاني‪ :‬فاعل ْ‬
‫مثاله‪:‬‬

‫م زبوٌر محْتها الدهوْر‬
‫ت *** أ ْ‬
‫هذه دارهم أقفَر ْ‬
‫ن‬
‫فاعل‬
‫فاعلن‬
‫فاعلن‬
‫***‬
‫فاعلن‬
‫فاعلن فاعلن‬
‫ْ‬

‫‪ ‬الثالث‪َ :‬‬
‫ن‬
‫ف ِ‬
‫علت ْ‬
‫مثاله‪:‬‬

‫ن‬
‫شحرِ ُ‬
‫سعدى ب ِ ِ‬
‫داُر ُ‬
‫ن *** قد كساها البلى ال َ‬
‫مَلوا ِ‬
‫عما ِ‬
‫فاعلن فاعلن فعلتن *** فاعلن فاعلن فعلتن‬

‫ولكن هذا المثال مصّرع‪ ،‬لذلك كانت العروض أيضا‬
‫)فعلتن( وإل فالصل أن تكون )فاعلن(‪.‬‬
‫وقد أعجزني شاهدٌ شعري غير هذا‪.‬‬
‫وإن شئت شاهدا مخترعا فقل‪:‬‬
‫ن(‪.‬‬
‫سعدى بس ْ‬
‫)دار ُ‬
‫قط اللوى *** قد كساها البلى ال َ‬
‫مَلوا ِ‬

‫سج‪.‬‬
‫وعلى منواله فان ُ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الدرس العشرون‪ :‬مختصر ميسر في‬
‫علم القوافي‬
‫تعريف القافية‪:‬‬
‫هي من آخر ساكن في البيت إلى أقرب ساكن قبله‪ ،‬مع‬
‫المتحرك الذي قبله‪ ،‬وهذا ما اختاره الخليل‪.‬‬
‫مثال‪ :‬في قول الشاعر‪:‬‬
‫قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل *** بسقط اللوى بين الدخول فحومل‬

‫آخر ساكن في البيت هو الياء المتولدة من إشباع اللم‬
‫ومل(‪،‬‬
‫من )حوملي(‪ ،‬وأقرب ساكن هو الواو )ح ْ‬
‫والمتحرك الذي قبله هو الحاء؛ فتكون القافية هي‪:‬‬
‫)حومل(‬
‫وعلى هذا التعريف‪ ،‬فإن القافية قد تكون‪:‬‬
‫ كلمة واحدة‪ ،‬نحو‪:‬‬‫ففاضت دموع العين مني صبابة *** على النحر‪ ،‬حتى ب ّ‬
‫ل دمعي محملي‬

‫ أو بعض كلمة‪ ،‬نحو‪:‬‬‫وكم من عائب قول صحيحا *** وآفته من الفهم السليم‬

‫ أو أكثر من كلمة‪ ،‬نحو‪:‬‬‫ل‬
‫مكر مفر مقبل مدبر معا‪ *** ،‬كجلمود صخر حطه السل من ع ِ‬

‫تعريف حروف القافية‪:‬‬
‫وهذه التعريفات سوف نحتاج لها عند الكلم على عيوب‬
‫القافية‪.‬‬
‫‪ -1‬الروي‪:‬‬
‫هو الحرف الذي تبنى عليه القصيدة وتنسب إليه‪ ،‬فيقال‬
‫قصيدة نونية إن كان نونا‪ ،‬أو ميمية إن كان ميما‪ ،‬وهكذا‪،‬‬
‫ول يكون هاءً ول حرف مد‪ ،‬إل في حالت سيأتي بيانها‪.‬‬
‫مثال‪:‬‬
‫ه‬
‫ت نفسي الصبَر فيك تأسيا *** والصبُر أصع ُ‬
‫ب ما يقاد نجيب ُ ُ‬
‫ألزم ُ‬

‫الروي هو الباء ل الهاء‪ ،‬والقصيدة بائية‪.‬‬
‫مثال آخر‪:‬‬

‫فحب الجبان النفس أورده البقا *** وحب الشجاع النفس أورده الحْربا‬

‫الروي هو الباء ل اللف‪.‬‬
‫تنبيه‪:‬‬
‫ إذا كانت اللف جزءا من الكلمة فإنها يصح اعتبارها‬‫رويا‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫مثال ذلك مقصورة ابن دريد كاملة وهي مشهورة‪ ،‬وفيها‬
‫قوله على سبيل التمثيل‪:‬‬
‫والناس كل إن بحثت عنهمو *** جميع أقطار البلد والقرى‬
‫عبيد ذا المال وإن لم يطمعوا *** من عمره في جرعة تشفي الصدا‬

‫ وكذلك الهاء إذا كانت أصلية‪ ،‬نحو‪:‬‬‫مد ّهِ *** سّبحن واسترجعن من تألهي‬
‫لله در الغانيات ال ُ‬

‫فالروي هنا هو الهاء‪.‬‬
‫ أو كان ما قبلها ساكنا ‪ -‬ولو كانت غير أصلية ‪ -‬نحو‪:‬‬‫أموالنا لذوي الميراث نجمعها *** ودوُرنا لخراب الموت نبنيها‬

‫الروي هو الهاء‪.‬‬
‫‪ -2‬الوصل‪:‬‬
‫وهو حرف مد ينشأ عن إشباع حركة الروي‪ ،‬نحو‪:‬‬

‫فتى مات بين الضرب والطعن ميتة *** تقوم مقام النصر إذ فاته النصُر‬

‫الوصل هو الواو المتولدة من إشباع الراء‪ ،‬كما لو قلت‪:‬‬
‫صُرو(‪.‬‬
‫)الن ّ ْ‬
‫‪ -3‬الّردف‪:‬‬
‫هو حرف المد الذي يكون قبل الروي متصل به‪.‬‬
‫مثال‪:‬‬
‫أل عم صباحا أيها الطلل البالي‬

‫الروي هو اللم‪ ،‬والردف هو اللف قبله‪.‬‬
‫مثال آخر‪:‬‬
‫ل مورودِ‬
‫وكأنا للمو ِ‬
‫ت رك ٌ‬
‫ب ُ‬
‫مخبو ** ن سراع ٌ لمنه ٍ‬

‫الروي هو الدال‪ ،‬والردف هو الواو‪.‬‬

‫ءءءءء ءءءءء ءء ءءءءءءء ءءءءءءء ءءء ءءءءء ءءءءءء‬
‫ءء ءءءءءء ءءءء ءءء ءءء ءءءء ءءء‪:‬‬
‫في عصبة من قريش قال قائلهم *** ببطن مكة‪ ،‬لما أسلموا‪ :‬زولوا‬
‫ف *** عند اللقاء ول ميل معازي ُ‬
‫زالوا؛ فما زال أنكاس ول ك ُ ُ‬
‫ل‬
‫ش ٌ‬

‫الروي هو اللم‪ ،‬والردف في البيت الول هو الواو‪ ،‬وفي‬
‫الثاني هو الياء‪.‬‬
‫‪ -4‬التأسيس‪:‬‬
‫وهو ألف يفصل بينها وبين الروي حرف واحد متحرك‪،‬‬
‫نحو قول أبي فراس الحمداني‪:‬‬
‫ب‬
‫إذا الله لم يحرزك مما تخافه *** فل الدرع مناع ول السيف قاض ُ‬

‫الروي هو الباء‪ ،‬والتأسيس هو اللف التي قبل الضاد‪.‬‬
‫‪ -5‬الدخيل‪:‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫التأسيس والروي‪،‬‬
‫الفاصل بين‬
‫والعشرون‪ :‬عيوب‬
‫المتحركالواحد‬
‫هو الحرف الدرس‬
‫كالضاد في المثال السابق‪.‬‬
‫القافية‪1-‬‬

‫عيوب القافية إما أن تكون متعلقة بالروي نفسه‪ ،‬وإما‬
‫أن تكون متعلقة بما قبله من حروف القافية‪.‬‬

‫العيوب المتعلقة بالروي‪:‬‬
‫الول‪ :‬اليطاء‪:‬‬
‫هو إعادة كلمة الروي بلفظها ومعناها‪،‬‬
‫مثال‪ :‬قول النابغة الذبياني‪:‬‬
‫أواضع البيت في خرساء مظلمة *** تقيد العير ل يسري بها الساري‬
‫ل يخفض الرزق في أرض ألم بها *** ول يضل على مصباحه الساري‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫ وقد أجازوا إعادة اللفظة ذاتها بمعناها بعد سبعة‬‫أبيات‪.‬‬
‫ أما إذا اختلف المعنى فيجوز ‪ -‬خلفا للخليل ‪ -‬وقد أكثر‬‫منه المتأخرون مراعاة للجناس‪.‬‬
‫نحو قول بعضهم في أقلم ٍ بعثها إلى أخ له )تجد القصة‬
‫في شرح الشريشي على مقامات الحريري ‪:(1/58‬‬
‫خذها إليك أبا بكر العل قصبا *** كأنما صاغها الصواغ من ورقه‬
‫ُ‬
‫يزهى بها القرطاس حسنا ما نثرت به *** مسك المداد على الكافور من ورقه‬

‫لفظة )ورق( في البيت الول بمعنى الفضة‪ ،‬وفي‬
‫الثاني ما يكتب عليه‪.‬‬
‫الثاني‪ :‬التضمين‪:‬‬
‫وهو تعلق القافية بصدر البيت التالي‪ .‬وهو قبيح إن كان‬
‫مما ل يتم الكلم بدونه‪ ،‬كجواب الشرط والقسم‪ ،‬والخبر‬
‫والفاعل ونحو ذلك‪.‬‬
‫مثاله‪ ،‬قول النابغة الذبياني‪:‬‬
‫وهم وردوا الجفار على تميم *** وهو أصحاب يوم عكا َ‬
‫ظ إّني‬
‫مّني‬
‫ق الوُد ّ ِ‬
‫ت لهم مواطن صادقا ٍ‬
‫ت *** شهد َ‬
‫شهد ُ‬
‫ن لهم بصد ِ‬

‫ ويكون التضمين جائزا‪ ،‬إذا كان البيت الول مشتمل‬‫على بعض المعنى‪ ،‬يفسره ما بعده؛ نحو‪:‬‬
‫ت‬
‫جد أعرابية قذفت بها *** صروف النوى من حيث لم تك ظن ّ ِ‬
‫وما و ْ‬
‫جّنت‬
‫بأكثر مني لوعة غير أنني *** أطامن أحشائي على ما أ َ‬

‫الثالث‪ :‬القواء‪:‬‬
‫هو اختلف حركة الروي بالكسر والضم‬
‫مثاله ‪ :‬قول حسان رضي الله عنه‪:‬‬

‫ل بأس بالقوم من ُ‬
‫ر‬
‫طول ومن ِقصر *** جسم البغال وأحلم العصافي ِ‬
‫ُ‬
‫ت فيه العاصيُر‬
‫نفخ‬
‫ب‬
‫ّ‬
‫ق‬
‫مث‬
‫***‬
‫له‬
‫ف‬
‫أسا‬
‫فت‬
‫ّ‬
‫بج‬
‫ِ‬
‫ٌ‬
‫كأنهم َقص ٌ‬
‫ْ‬

‫وقد كان النابغة الذبياني يكثر منه في شعره‪.‬‬

‫الرابع‪ :‬الصراف‪:‬‬
‫هو اختلف حركة الروي بالفتح والضم‪ ،‬أو بالفتح‬
‫والكسر‪.‬‬
‫مثال الول‪:‬‬
‫أريتك إن منعت كلم يحيى *** أتمنعني على يحيى البكاَء‬
‫ففي طرفي على يحيى سهاد ٌ *** وفي قلبي على يحيى البلُء‬

‫ومثال الثاني‪:‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الدرس‬
‫ت الداَء‬
‫والعشرون‪:‬منيحته‬
‫الثاني ابن ليلى ***‬
‫رددت على‬
‫ألم ترني‬
‫عيوبفعجل ُ‬
‫***‪2‬رماك الله من شاة بداِء‬
‫وقلت لشاته لما أتتنا‬
‫القافية‪-‬‬
‫الخامس‪ :‬الكفاء‪:‬‬
‫وهو اختلف الروي بحروف متقاربة المخارج‪ ،‬كاللم مع‬
‫النون‪ ،‬أو السين مع الصاد ونحو ذلك‪.‬‬
‫السادس‪ :‬الجازة‪:‬‬
‫وهو اختلف الروي بحروف متباعدة المخارج‪ ،‬كاللم مع‬
‫الميم في قول القائل‪:‬‬
‫أل هل ترى إن لم تكن أم مالك *** بملك يدي أن الكفاء قليل‬
‫م‬
‫رأى من خليليه جفاًء وغلظ ً‬
‫ص ذمي ُ‬
‫ة *** إذا قام يبتاع القلو َ‬

‫وهذه العيوب كلها ‪ -‬وأهوُنها اليطاء ‪ -‬يجب على الشاعر‬
‫تجنبها‪ ،‬وعدم الترخص بها‪.‬‬

‫ِ‬
‫ّسناد‪ ،‬وهو‬
‫العيوب المتعلقة بما قبل الروي من الحروف‪ :‬وعنوانها الجامع‪ :‬ال‬
‫أنواع‪:‬‬

‫سناد الّردف‪:‬‬
‫الول‪ِ :‬‬
‫مردفا )أي مشتمل على حرف‬
‫وهو أن يكون أحد البيتين ُ‬
‫ردف( والخُر غيَر مردف‬
‫)وقد تقدم أن الردف هو حرف المد الذي قبل الروي‬
‫متصل به(‪.‬‬
‫مثاله قول الشاعر‪:‬‬
‫ه‬
‫ص ِ‬
‫ما ول تو ِ‬
‫مرسل *** فأر ِ‬
‫سل حكي ً‬
‫ت في حاجة ُ‬
‫إذا كن َ‬
‫ه‬
‫ص ِ‬
‫وى *** فشاوْر لبيبا ول ت َعْ ِ‬
‫ن با ُ‬
‫وإ ْ‬
‫ب أمرٍ عليك ال ْت َ َ‬

‫الروي هو الصاد )وأما الهاء فوصل كما تقدم في تعريف‬
‫الروي(‬
‫ف مد ‪ -‬هو الواو ‪ ،-‬بخلف‬
‫وقبله في البيت الول‪ :‬حر ُ‬
‫البيت الثاني‪.‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫الثاني‪ :‬سناد التأسيس‪:‬‬
‫أن يكون أحد البيتين مؤسسا )أي مشتمل على حرف‬
‫التأسيس الذي سبق تعريفه( والثاني غير مؤسس‪.‬‬
‫مثاله قول العجاج ‪ -‬من مشطور الرجز‪:‬‬
‫يا دار مّية اسلمي ثم اسلمي‬
‫ة هذا العاَلم‬
‫ف هام ُ‬
‫فخندِ ٌ‬

‫الروي هو الميم‪ ،‬وفي البيت الثاني‪ :‬تأسيس وهو ألف‬
‫)عالم(؛ بخلف البيت الول‪.‬‬
‫طريفة‪:‬‬
‫ُ‬
‫ُيروى أن رؤبة بن العجاج كان يقول‪] :‬لغة أبي همُز‬
‫)العالم([‪.‬‬
‫ْ‬
‫يقصد أن لغة أبيه‪) :‬العألم(‪ ،‬فليس في البيت سناد‬
‫التأسيس‪.‬‬
‫الثالث‪ :‬سناد الشباع‪:‬‬
‫هو اختلف حركة الدخيل )سبق تعريفه(‪ ،‬وهو نوعان‪:‬‬
‫‪ ‬أولهما‪ :‬أن يكون بين كسر وضم‪ ،‬نحو‪:‬‬
‫ر‬
‫ي بوادٍ من ِتهام َ‬
‫و ُ‬
‫هم طردوا منها ب َل ِّيا فأصب َ َ‬
‫ح ْ‬
‫ت *** ب َل ِ ّ‬
‫ة غائ ِ ِ‬
‫ة ك ُّلها *** ومن مضر الحمراء عند الّتغاُور‬
‫وهم منعوها من ُقضاع َ‬

‫الدخيل في البيت الول هو الهمزة وهي مكسورة‪ ،‬وفي‬
‫البيت الثاني هو الواو وهي مضمومة‪.‬‬
‫وقد أجاز بعض العروضيين هذا النوع لتقارب حركتي‬
‫الضم والكسر‪.‬‬
‫‪ ‬والثاني‪ :‬أن يكون بين فتح وغيره‪ ،‬نحو‪:‬‬
‫ل‬
‫يا نخل ذات السدر والجداوِ ِ‬
‫ت أن تطاَولي‬
‫تطاولي ما شئ ْ ِ‬

‫الدخيل مكسور في البيت الول‪ ،‬ومفتوح في الثاني‪.‬‬
‫وهذا النوع أقبح‪.‬‬
‫الرابع‪ :‬سناد الحذو‪:‬‬
‫وهو اختلف حركة ما قبل الردف‪ ،‬نحو‪:‬‬
‫ن‬
‫ن ِ‬
‫لقد ألج الخباء على جوارٍ *** كأن عيونهن عيو ُ‬
‫عي ِ‬
‫َ‬
‫ن‬
‫ي‬
‫غ‬
‫م‬
‫كأني بين خافيتي ُ‬
‫ب *** ُيريد ُ حمام ً‬
‫ْ‬
‫عقا ٍ‬
‫ِ‬
‫ة في يو ِ‬

‫الروي هو النون‪ ،‬والردف هو الياء‪ .‬وما قبل الردف‬
‫مكسور في البيت الول‪ ،‬ومفتوح في البيت الثاني‪.‬‬
‫وقد أجازوا الجمع بين الكسرة والضمة لتقاربهما‪.‬‬
‫الخامس‪ :‬سناد التوجيه‪:‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫البحور‬
‫إجمالية‬
‫يد )أي الساكن(‪،‬‬
‫الروي‬
‫تمريناتقبل‬
‫هو اختلف حركة ما‬
‫علىالمق ّ‬
‫السابقةالرجز‪:‬‬
‫نحو قول رؤبة ‪ -‬من مشطور‬
‫ق‬
‫مختَر ْ‬
‫ق خاوي ال ُ‬
‫وقائم ِ العما ِ‬
‫ح ِ‬
‫أّلف شتى ليس بالراعي ال َ‬
‫مقْ‬
‫ق‬
‫شذاب ٌ‬
‫س ُ‬
‫ة عنها شذى الّربِع ال ّ‬
‫ح ْ‬

‫الراء في البيت الول مفتوحة‪ ،‬والميم في البيت الثاني‬
‫مكسورة‪ ،‬والحاء في البيت الثالث مضمومة‪.‬‬
‫د‬
‫السنا‬
‫للمولدين‬
‫واعلم أن بعض العروضيين قد أجازوا‬
‫َ‬
‫بجميع أنواعه‪.‬‬
‫والمختار أن يجتنبه الشاعر ‪ -‬ما أمكن ‪ -‬لثقله في‬
‫السمع‪ .‬وقد ُيترخص به في النظم العلمي‪.‬‬

‫البيات التالية من أحد البحور السابقة‪.‬‬
‫قم بكتابة البيت كتابة عروضية كاملة‪ ،‬ثم اذكر من أي‬
‫البحور هو‪ ،‬مع تحديد العروض والضرب‪:‬‬
‫‪ -1‬قال أبو الفتح البستي‪:‬‬
‫مْزِح‬
‫أ َفِد ْ طبعك المكدود َ بالهم راح ً‬
‫ه بشيء من ال َ‬
‫م‪ ،‬وع َّلل ُ‬
‫ج ّ‬
‫ة *** ي َ ِ‬
‫مل ِْح‬
‫م من ال ِ‬
‫ن *** بمقدارِ ما ُتعطي الطعا َ‬
‫ن إذا أعطيَته ذاك فْليك ُ ْ‬
‫ولك ْ‬

‫‪ -2‬قال الشاعر‪:‬‬

‫نام صحبي ولم أنم *** من خيال بنا أ ََلم‬
‫م‬
‫طاف بالركب موهنا ً *** بين خاٍخ إلى إض ْ‬

‫‪ -3‬قال الحارث بن حلزة اليشكري في مطلع معلقته‪:‬‬
‫آذ َن َْتنا ب ِب َي ِْنها أسماء *** رب ثاو ُيم ّ‬
‫ل منه الثواُء‬

‫‪ -4‬قال حسان بن ثابت رضي الله عنه‪:‬‬

‫دها كداُء‬
‫ع ِ‬
‫دمنا خيلنا إن لم تروها *** تثيُر النقعَ موع ُ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫‪ -5‬قال الطغرائي في لميته‪:‬‬
‫سل‬
‫ح ّ‬
‫م صاحبه *** عن المعالي‪ ،‬وُيغري المرَء بالك َ‬
‫ب السلمة يثني ه ّ‬

‫‪ -6‬قال المتنبي‪:‬‬
‫ت جبانا‬
‫وإذا لم يكن من الموت بد ّ *** فمن العار أن تمو َ‬

‫‪ -7‬وقال أيضا‪:‬‬
‫وكم من عائب قول صحيحا *** وآفُته من الفهم السقيم ِ‬

‫‪ -8‬وقال أبو فراس الحمداني مفتخرا‪:‬‬

‫مهُْر‬
‫تهو ُ‬
‫ن علينا في المعالي نفو ُ‬
‫ب الحسناَء لم ي ُْغلها ال َ‬
‫ن يخط ُ ِ‬
‫سنا *** وم ْ‬

‫‪ -9‬وقال أبو العتاهية‪:‬‬

‫ح‬
‫ت يغدو ويرو ُ‬
‫كلنا في غفلةٍ والـ *** مو ُ‬
‫ُنح على نفس َ‬
‫ح‬
‫تنو‬
‫ت‬
‫كن‬
‫إن‬
‫ن‬
‫ُ‬
‫ك يا م ْ‬
‫َ‬
‫سـ *** كي ُ‬
‫ح‬
‫ع‬
‫ما‬
‫ت‬
‫ـر‬
‫***‬
‫مـ‬
‫ع‬
‫وإن‬
‫ن‬
‫ُ‬
‫مر نو ُ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫لتموت ّ‬

‫‪ -10‬وقال أيضا‪:‬‬

‫جدهْ *** مفسدةٌ للمرء أيّ مفسدهْ‬
‫إن الشباب والفراغَ وال ِ‬

‫‪ -11‬وقال أبو تمام‪:‬‬
‫س‬
‫حلم أحن َ‬
‫رو‪ ،‬في سماحة حاتم ٍ *** في ِ‬
‫إقدا ُ‬
‫م عم ٍ‬
‫ف‪ ،‬في ذكاء إيا ِ‬

‫‪ -12‬وقال ابن زيدون‪:‬‬

‫ب عن طيب لقيانا تجافينا‬
‫أضحى التنائي بديل ً من َتدانينا *** ونا َ‬

‫‪ -13‬وقال عمرو بن كلثوم من معلقته‪:‬‬

‫ب غيرنا كدرا ً وطينا‬
‫ب إن وََرْدنا الماَء صفوا ً *** ويشر ُ‬
‫ونشر ُ‬

‫‪ -14‬وقال الفرزدق‪:‬‬

‫س نْهش ُ‬
‫ل‬
‫ب بفنائه *** و ُ‬
‫بيتا زرارة ُ ُ‬
‫محت ٍ‬
‫مجاشعٌ وأبو الفوار ِ‬

‫‪ -15‬وقال جرير‪:‬‬
‫ن راِح‬
‫ألستم خير من َركب المطايا *** وأندى العالمين بطو َ‬

‫‪ -16‬وقال أيضا‪:‬‬
‫حوٌَر *** قتلننا ثم لم يحيين قتلنا‬
‫إن العيون التي في طرفها َ‬
‫عن ذا اللب حتى ل حراك به *** وهن أضعف خلق الله أركانا‬
‫يصر ْ‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫على‬
‫يشتمل‬
‫الخوارج‪:‬‬
‫ملحق شاعر‬
‫‪ -17‬وقال الطرماح بن حكيم‬
‫خـاتـمة‬

‫ف‬
‫ن *** على شرجٍع ُيعلى ب ُ‬
‫خضر المطارِ ِ‬
‫فيا رب إن حان ْ‬
‫ت وفاتي فل تك ْ‬
‫ف‬
‫مقيُله *** بجوّ السماِء في نسورٍ عواك ِ‬
‫ن نسرٍ َ‬
‫ن قبري بط ُ‬
‫ولك ّ‬

‫من تابع هذه الدروس وضبطها حق الضبط فإنه يكون قادرا على ما يلي‪:‬‬

‫ملكة‪ ،‬والثروة‬
‫‪(1‬‬
‫نظم الشعر إن كانت لديه ال َ‬
‫اللغوية الكافية‪.‬‬
‫معرفة البحور الشعرية‪ ،‬والتمكن من تقطيع‬
‫‪(2‬‬
‫البيات‪.‬‬
‫تمييز صحيح الشعر من سقيمه‪ ،‬ومكسوره‬
‫‪(3‬‬
‫من سليمه‪.‬‬
‫التعرف على عيوب القافية‪.‬‬
‫‪(4‬‬
‫وهذه المور هي المقصد السمى لعلم العروض‪ ،‬كما هو معروف‪.‬‬
‫ت إغفالها طلبا‬
‫ولن يعزب عنه من علم العروض إل المصطلحات‪ ،‬التي آثر ُ‬
‫للتيسير والتخفيف‪ ،‬ولن هذا العلم ل يراد لذاته‪ ،‬وإنما هو مهارة تكتسب‪ .‬وآلة‬
‫تستعمل في مظان الحاجة إليها‪.‬‬
‫فلم أذكر‪ :‬السباب والوتاد والفواصل والخبن والطي والكف‪ ،‬إلى آخر هذه‬
‫ت معانيها في مواضع الحاجة إليها‪.‬‬
‫المصطلحات العروضية‪ ،‬مع أنني ذكر ُ‬
‫فمن تابع هذه الدروس يكتسب المهارة دون الصطلحات‪.‬‬
‫ومتى احتاج إلى هذه الصطلحات وتعريفاتها أمكنه الرجوع إليها بيسر في كتب‬
‫ي حاضرة في ذهنه‪.‬‬
‫الفن‪ ،‬ولن يعجزه فهمها ‪ -‬إن شاء الله تعالى ‪ -‬لن المعان َ‬
‫وهذا اجتهاد خاص مني‪ ،‬أسأل الله تعالى أن يكون موفقا‪.‬‬

‫والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات‪.‬‬
‫كتبه‪ :‬أبو محمد البشير عصام المراكشي الرباط في شهر رجب‬
‫من عام ‪.1426‬‬
‫‪aissam_bachir@hotmail.com‬‬

‫علم العروض‪:‬‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫ابتكره الخليل بن أحمد الفراهيدي البصري‪ ،‬وكنيته أبو‬
‫عبد الرحمن‪ ،‬والفراهيدي نسبة إلى فراهيد بطن من‬
‫الزد‪ ،‬وقد ولد بالبصرة سنة ‪ 100‬هـ وتوفي سنة ‪174‬هـ‬
‫في أوائل خلفة الرشيد ‪.‬‬
‫ويعرف علم العروض بأنه علم بمعرفة أوزان الشعر‬
‫العربي‪.‬‬
‫وبهذا العلم يعرف المستقيم والمنكسر من أشعار‬
‫العرب والصحيح من السقيم‪ ،‬والمعتل من السليم‪.‬‬
‫الكتابة العروضية‪:‬‬
‫بصفة عامة فإن أساس الكتابة العروضية كل ما ينطق‬
‫يكتب وما ل ينطق ل يكتب‪.‬‬
‫أجزاء البيت‪:‬‬
‫ينقسم البيت الشعري إلى قسمين متساويين من حيث‬
‫الموسيقا ويسمى كل قسم منهما بشطر البيت‪ ،‬كما‬
‫ضا بالمصراع ويسمى الول منهما صدرا‬
‫يسمى أي ً‬
‫والثاني عجزا‪.‬‬
‫ولما كانت التفعيلة الخيرة من الشطر الول لها‬
‫أهميتها سميت "العروض" كما سميت التفعيلة الخيرة‬
‫من الشطر الثاني "الضرب" وما عدا العروض والضرب‬
‫من أجزاء البيت يسمى حشوا‪.‬‬
‫ملحظات‪:‬‬
‫• إذا وقع الحرف المشدد آخر الروي المقيد ) الساكن (‬
‫عدّ حرفا واحدا ساكنًا‪ ،‬مثل ) استم ّْر ( إذا وقع نهاية‬
‫ُ‬
‫الشطر الثاني ‪ ،‬تكتب عروضيا هكذا ‪ :‬استمْر ‪.‬‬
‫• الحرف المشدد في آخر الشطر الول يفك‬
‫ن(‪.‬‬
‫ويشبع‪،‬بخلف ضمير جمع المؤنث الغائب )ه ّ‬
‫داود(‪،‬‬
‫• زيادة حرف الواو في بعض السماء ‪ ،‬مثل‪َ ) :‬‬
‫ود(‪.‬‬
‫تكتب عروضيا هكذا‪َ ) :‬‬
‫و ْ‬
‫دا ُ‬
‫• إن البيت ل ُيبتدأ ُ بساكن وليوقف على متحرك‪.‬‬
‫• ل يتوالى في البيت خمسة متحركات هكذا ] ‪[ /////‬‬
‫• ل يلتقي ساكنان في حشو البيت‪ ،‬وإذا وقع ذلك فإنه‬
‫لبد من التخلص من ذلك إما بالتحريك أو الحذف ‪.‬‬
‫• التصريع ‪ :‬هو إلحاق العروض بالضرب في زيادة أو‬
‫نقصان‪ ،‬ول يلتزم‪ ،‬وغالبا ما يكون في البيت الول؛‬
‫ة أو قصيدة‪.‬‬
‫وذلك ليدل على أن صاحبه مبتدئ إما قص ً‬

‫مذكـرة في علـم الـعــروض‬

‫والتصريع يقع في جميع البحور‪ ،‬ويبتدأ به في مطلع‬
‫سم الشاعر قصيدته إلى‬
‫القصيدة ‪ ،‬ول يلتزم إل إذا ق ّ‬
‫موضوعات وأفكار ‪ ،‬فيجوزله عند ذلك أن يبدأ كل فكرة‬
‫تحتوي على مجموعة من البيات ببيت مصرع شريطة أن‬
‫تكون القصيدة متحدة البحر والروي‬
‫ن البحورِ فضائ ُ‬
‫طوي ٌ‬
‫ل‬
‫ل‪ ،‬ل ُ‬
‫ه بي َ‬

‫فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن‬

‫ب قال الخلي ُ‬
‫ل‬
‫ن المتقار ِ‬
‫ع ِ‬

‫فعولن فعولن فعولن فعولن‬

‫شعرِ وافُرها جمي ُ‬
‫بحوُر ال ّ‬
‫ل‬

‫مفاعَلتن مفاعَلتن مفاعَلتن‬

‫لمديدِ ال ّ‬
‫ت‬
‫شعرِ عندي صفا ُ‬

‫فاعلتن فاعلتن فاعلن‬

‫ت‬
‫يا خفيفا ً خ ّ‬
‫ت به الحركا ُ‬
‫ف ْ‬

‫فاعلتن مستفع لن فاعلتن‬

‫رم ُ‬
‫ت‬
‫ل البحرِ ترويهِ الّثقا ُ‬

‫فاعلتن فاعلتن فاعلتن‬

‫ب المث ُ‬
‫ل‬
‫ح فيه ُيضَر ُ‬
‫منسر ٌ‬

‫فت َِعلن‬
‫تم ْ‬
‫مستفعلن مفعول ُ‬

‫ط لديه ُيبس ُ‬
‫ن البسي َ‬
‫ط الم ُ‬
‫ل‬
‫إ ّ‬

‫مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن‬

‫سهُ ُ‬
‫ل‬
‫ز َبحٌر ي َ ْ‬
‫في أبحرِ الرجا ِ‬
‫ع ماَله ساح ُ‬
‫ل‬
‫بحٌر سري ٌ‬

‫مستفعلن مستفعلن مستفعلن‬
‫مستفعلن مستفعلن فاعلن‬

‫ت‬
‫اجت ُث ّ ِ‬
‫ت ال َ‬
‫حركا ُ‬

‫ن‬
‫مستفِع لن فاعلت ُ ْ‬

‫ل من البحور الكام ُ‬
‫ل الجما ُ‬
‫م َ‬
‫ل‬
‫كَ ُ‬

‫متفاعُلن‬
‫مَتفاعُلن ُ‬
‫متفاعُلن ُ‬
‫ُ‬

‫ت‬
‫رعا ُ‬
‫ُتعد ّ المضا ِ‬

‫مفاعيلن فاع لتن‬

‫ج تسهي ُ‬
‫ل‬
‫على الهزا ِ‬

‫مفاعيلن مفاعيلن‬

‫ضب كما سألوا‬
‫اقت ِ‬

‫فت َِعلن‬
‫تم ْ‬
‫مفعول ُ‬

‫دث تنتق ُ‬
‫ل‬
‫ح َ‬
‫ت الم ْ‬
‫حركا ُ‬

‫علن‬
‫علن َفا ِ‬
‫علن َفا ِ‬
‫علن فا ِ‬
‫َفا ِ‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful