‫بسم الله الرحمن الرحيم‬

‫قواعد اللغة العربية‬
‫© يوسف المل‬

‫‪2007‬‬

‫‪mullaya_98@yahoo.com‬‬

‫القائمة الرئيسة‬

‫• ملخص للساسيات‬
‫• أقسام الكلم‬
‫• الجملة‬
‫• السم‪:‬‬
‫‪ ‬النكرة‬
‫‪ ‬المعرفة‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫الضمير‬
‫العلم‬
‫اسم الشارة‬
‫اسم الموصول‬
‫المعرف بـ أل‬
‫المضاف إلى معرفة‬
‫النكرة المعرفة بالنداء‬

‫‪ ‬المجرد و المزيد‬
‫‪‬‬
‫المقصور و المنقوص و الممدود‬
‫‪ ‬المذكر و المؤنث‬
‫‪ ‬علمات التأنيث‬

‫‪ ‬المرفوع من السماء • الفعل‬

‫‪ ‬المفرد و المثنى و الجمع‬

‫‪ ‬الفاعل‬
‫‪ ‬نائب الفاعل‬
‫‪ ‬المبتدأ و الخبر‬

‫‪ ‬المفرد‬
‫‪ ‬المثنى‬
‫‪ ‬الجمع‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫التصغير‬
‫النسبة‬
‫السماء المبنية‬
‫الممنوع من الصرف‬
‫المصدر‬
‫المشتقات‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫السابق‬

‫المطلق‬
‫به‬
‫لجله‬
‫معه‬
‫فيه‬

‫المفعول‬
‫المفعول‬
‫المفعول‬
‫المفعول‬
‫المفعول‬
‫الحال‬
‫التمييز‬
‫المستثنى‬
‫المنادى‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫‪ ‬الجر بالحرف‬
‫‪ ‬الجر بالضافة‬

‫‪ ‬التوابع‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫التوكيد‬
‫النعت‬
‫العطف‬
‫البدل‬
‫عطف البيان‬

‫الصحيح و المعتل‬
‫الفعل المجرد‬
‫الفعل المزيد‬
‫الفعل المؤكد‬
‫المعلوم و المجهول‬
‫المتعدي و اللزم‬
‫التام و الناقص‬
‫‪ ‬كان و أخواتها‬
‫‪ ‬كاد و أخواتها‬

‫‪ ‬جر السم‬

‫اسم الفاعل‬
‫اسم المفعول‬
‫الصفة المشبهة‬
‫اسم التفضيل‬
‫اسم الزمان والمكان‬
‫اسم اللة‬

‫‪ ‬السماء الخمسة‬
‫‪ ‬أسماء الفعال‬

‫‪ ‬فعل التعجب‬
‫‪ ‬أفعال المدح و الذم‬

‫‪ ‬المنصوب من السماء‬

‫– جمع المذكر السالم‬
‫– جمع المؤنث السالم‬
‫– جموع التكسير‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫‪ ‬الفعل المتصرف‬
‫‪ ‬الفعل الجامد‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫نصب المضارع‬
‫المضارعجزم‬
‫همزة الوصل و القطع‬
‫الميزان الصرفي‬

‫• العراب و البناء‬
‫–‬

‫إعراب الجمل‬

‫‪‬‬
‫إن و أخواتها –الحروف الناسخة• نماذج من العراب‬
‫• لمراجعا‬
‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫أقسام الكلم‬
‫الكلم‬
‫جملة فعلية‬

‫جملة اسمية‬
‫مبتدأ‬

‫فعل‬

‫خبر‬

‫فاعل‬

‫شبه جملة‬
‫جار و جرور‬

‫اسم‬
‫معرفة‬

‫ظرف‬

‫فعل‬
‫نكرة‬

‫مضارع‬
‫السابق‬

‫حرف‬

‫ماضي‬
‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫أمر‬

‫ملخص للساسيات‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫أقسام الكلم‬
‫الجملة‬
‫علمات السم‬
‫علمات الفعل‬
‫علمات الحرف‬
‫أقسام السم (النكرة)‬
‫أقسام الكلم (المعرفة)‬
‫صيغ الفعال‬
‫المثنى و الجمع‬
‫المذكر و المؤنث‬
‫السماء الخمسة‬
‫الفعال الخمسة‬
‫ما يدخل على الجملة السمية‬
‫ما يدخل على الجملة الفعلية‬
‫حركات العراب المقدرة‬
‫حركات إعراب السماء‬
‫إعراب السماء‬
‫حركات إعراب الفعال‬
‫بناء الفعال‬

‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫السماء المبنية‬
‫التصغير‬
‫النسبة‬
‫المصدر‬
‫المشتقات‬
‫المرفوع من السماء‬
‫المنصوب من السماء‬
‫جر السم‬
‫التوابع‬
‫السم المجرد و المزيد‬
‫السم باعتبار حرفه الخير‬
‫الفعل الصحيح و المعتل‬
‫الفعل المجرد الثلثي و الرباعي‬
‫الفعل المزيد الثلثي و الرباعي‬
‫تقسيمات أخرى للفعال‬
‫ماهو العراب؟‬
‫الجمل التي لها محل من العراب‬
‫الممنوعة من الصرف‬

‫أقسام الكلم‬
‫• السم ‪ :‬هو ما دل على معنى في نفسه ولم يقترن‬
‫بزمان‬
‫– مثل ‪ :‬رجل‪ ،‬بيت‪ ،‬فرس‪ ،‬جبل‪ ،‬شجرة‬

‫• الفعل ‪ :‬هو ما دل على معنى في نفسه واقترن‬
‫بزمان‬
‫– مثل ‪ :‬قام‪ ،‬يقوم‪ ،‬قم ‪.‬‬

‫• الحرف ‪ :‬هو ما دل على معنى في غيره ولم يقترن‬
‫بزمان‬
‫– مثل ‪ :‬هل ‪ ،‬قد ‪ ،‬من ‪.‬‬
‫ملخص للساسيات‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫الجملة‬
‫•‬
‫•‬

‫هي اللفظ المركب تركيبا ً إسناديا ً ‪ :‬خرج عمرو ‪ -‬سعيد جالس‬
‫ل يشترط فيها حصول الفائدة ‪ :‬يمكن أن تكون مفيدة أو غير مفيدة‪ ،‬و‬
‫الجملة المفيدة تسمى كلمًا‪.‬‬

‫أقسام الجملة ‪:‬‬
‫• تنقسم الجملة إلى قسمين ‪ :‬جملة اسمية وجملة فعلية‪:‬‬

‫•‬

‫–‬

‫الجملة السمية ‪ :‬هي المتألفة من جزأين أصليين هما ‪:‬المبتدأ والخبر وهي تبدأ‬
‫ن عليا ً مجتهد ٌ‬
‫م نافعٌ ‪ ،‬إ ّ‬
‫باسم‪ .‬مثل ‪ :‬العل ُ‬

‫–‬

‫الجملة الفعلية ‪ :‬هي المتألفة من جزأين أصليين هما الفعل والفاعل و هي تبدأ‬
‫بفعل‪.‬مثل ‪ :‬نجح المجتهد ‪ ،‬رسب الكسلن‬

‫أما شبه الجملة فتشمل الجار و المجرور مثل ‪ :‬ذهبت إلى المدرسة‬
‫و ظرف الزمان و المكان مثل ‪ :‬جلس أحمد تحت الشجرة‪.‬‬

‫ملخص للساسيات‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫علمات السم‬
‫•‬

‫للسم خمس علمات ‪:‬‬

‫يقبل‪:‬‬

‫مثال‬

‫النداء‬

‫يا زيد‬

‫التنوين‬

‫ت‬
‫بي ٌ‬

‫الجر‬

‫مررت بمحمد‬

‫اللف واللم‬

‫المسجد‬

‫السناد‬

‫مجتهد‬

‫ملخص للساسيات‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫علمات الفعل‬
‫•‬

‫للفعل خمس علمات ‪:‬‬

‫يقبل‪:‬‬

‫استعمالها‬

‫مثال‬

‫قد‬

‫تدخل على الماضي‬
‫والمضارع وهي حرف‬
‫تحقيق‬

‫قد قام ‪ ،‬قد يقوم‬

‫السين و سوف‬

‫تختصان بالمضارع‬
‫فالسين حرف تنفيس‬
‫وسوف حرف تسويف‬

‫سيقوم ‪ ،‬سوف‬
‫يقوم‬

‫تاء التأنيث الساكنة‬

‫تختص بالفعل الماضي‬

‫ت‬
‫ت ‪ ،‬ضرب ْ‬
‫قام ْ‬

‫تاء الفاعل‬

‫تختص بالفعل الماضي‬

‫ت‬
‫ت ‪ ،‬ضرب ُ‬
‫قم ُ‬

‫الدللة على المر اذا كان‬
‫مشتقا‬

‫تختص بالفعل المر‬

‫كل ‪ ،‬اقرأ ‪ ،‬تعلم‬

‫ملخص للساسيات‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫علمات الحرف‬
‫•‬

‫الحرف ليس له علمة وعلمته عدم قبول العلمة ‪ :‬فكل كلمة لم تقبل‬
‫علمات السم ول الفعل فهي حرف ‪ ،‬ومن أمثلته‪:‬‬
‫حتى‬

‫حرف جر ويكون حرف عطف‬

‫ل‬

‫حرف نفي وتكون حرف نهي‬

‫بل‬

‫حرف اضراب‬

‫لما ولم‬

‫حرفا نفي وجزم‬

‫ثم‬

‫حرف عطف‬

‫هل‬

‫حرف استفهام‬

‫لو‬

‫حرف امتناع لمتناع‬
‫ملخص للساسيات‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫أقسام السم‬

‫ينقسم السم الى قسمين ‪:‬‬
‫نكرة و معرفة‬

‫ملخص للساسيات‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫النكرة‬
‫• كل اسم لم يوضع لمعين مثل‪ :‬رجل ‪ ،‬كتاب ‪ ،‬مسجد‬
‫ب‬
‫ب رجل رأيته ‪ ،‬ر ّ‬
‫ب) عليه نحو ‪:‬ر ّ‬
‫• علمته دخول (ر ّ‬
‫ب كتاب قرأت فيه ‪.‬‬
‫مسجد دخلته ‪ ،‬ر ّ‬

‫ملخص للساسيات‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫المعرفة‬
‫انواع المعرفة‬

‫تعريفها‬

‫أمثلة‬

‫‪ ‬اسم العلم‬

‫هو السم الذي يدل على اسم مسمى شخص أو شيء معين فيسمى‬
‫الشخص أو الشيء به ‪ ،‬ومنه أسماء العلم والبلدان والدول والقبائل والنهار والبحار‬
‫والجبال وغيرها‬

‫ي وسعاد وسعد ‪ ،‬سوريا وأميركا وتميم‬
‫َ‬
‫م ّ‬
‫ودجلة ‪ ،‬وأوراس وغيرها‪.‬‬

‫السم المعّرف بـ (أل)‬
‫التعريف‬

‫المدرسة ‪ ،‬الرجل ‪ ،‬الجبل وغيرها‬

‫السم المعّرف بالضافة هو كل اسم نكرة قبل إضافته إلى واحد من المعارف‬

‫ت بيت هذه البنت ‪،‬‬
‫ت خالدٍ ‪ُ ،‬زر ُ‬
‫هذا بي ُ‬
‫ت بيت الذي تعرفه‬
‫ُزر ُ‬

‫الضمائر‬

‫مسمى معلوم عند السامع ‪ ،‬اختصارا‬
‫هي أسماء ُتذكر لتدل على اسم ُ‬
‫لتكرار ذكر السم‬

‫هو ‪ ،‬أنت ‪ ،‬هي ‪ ،‬هن ‪ ...‬الخ ‪.‬‬

‫السماء الموصولة‬

‫هي تدل على شخص أو شيء معين ‪ ،‬بواسطة جملة تذكر بعدها‬
‫تكمل المعنى‬

‫م ‪ ،‬واللذان شاركا في‬
‫التي سافرت مري ُ‬
‫صب ََر ‪.‬‬
‫ج َ‬
‫السباق أخوان ‪ ،‬ون َ َ‬
‫ح َ‬
‫ن َ‬
‫م ْ‬

‫أسماء الشارة‬

‫هي ما يدل على شخص – شيء – معين ‪ ،‬بواسطة الشارة الحسية‬
‫إليه باليد أو غيرها ‪ ،‬إن كان موجودا أو بإشارة معنوية إن كان‬
‫المشار إليه من الشياء المعنوية‬

‫هذه بضاعة ‪،.‬‬
‫م‪.‬‬
‫هذا ظ ُل ْ ٌ‬

‫المنادى (النكرة)‬
‫المقصود بالنداء‬

‫هو اسم نكرة قبل النداء ‪ ،‬وقد تم تعريفه عن طريق النداء ‪،‬‬

‫يا رج ُ‬
‫ق‪،‬‬
‫ل ‪ ،‬يا بائ ُ‬
‫ع ‪ ،‬يا سائ ُ‬

‫ملخص للساسيات‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫صيغ الفعال‬
‫الفعل‬

‫تعريفه‬

‫علمته‬

‫أمثلة‬

‫الماضي‬

‫ما دل على حدث‬
‫مضى وانقضى‬

‫أن يقبل تاء التأنيث الساكنة‬
‫أن يقبل تاء الفاعل‬

‫ت هند‬
‫صل ْ‬
‫ت أنا‬
‫صلي ُ‬

‫المضارع ما دل على حدث‬
‫يقبل الحال‬
‫والستقبال‬

‫المر‬

‫د‪ ،‬لم‬
‫أن يقبل السين وسوف ولم‬
‫د‪ ،‬سوف يجاه ُ‬
‫سيجاه ُ‬
‫ما كان أوله أحد الزوائد الربع يجاهد ْ‬
‫نقوم‪ ،‬أقوم‪ ،‬يقوم‪ ،‬تقوم‬
‫وهي ‪:‬النون والهمزة والياء‬
‫والتاء ‪ .‬ويجمعها قولك ‪(:‬نأيت)‪،‬‬
‫وتسمى أحرف المضارعة‬

‫ما دل على حدث في يقبل ياء المؤنثة المخاطبة‬
‫الستقبال‬

‫ملخص للساسيات‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫تحجبي‬

‫أنواع المفرد‬
‫•‬

‫المفرد ما د ّ‬
‫ل على واحد مثل جدار وفتاة وأمة‪:‬‬
‫–‬

‫المفرد في باب العراب ‪ :‬هو السم الذي ليس بمثنى ول جمع‬

‫–‬

‫المفرد في باب الخبر ‪ :‬هو الذي ليس بجملة ول شبه جملة‬

‫–‬

‫المفرد في باب ل النافية للجنس وفي باب المنادى ‪ :‬هو الذي ليس‬
‫بمضاف ول شبيها بالمضاف‬

‫–‬

‫المفرد في باب العلم ‪ :‬هو الذي ليس بمركب تركيب إسناد ول تركيب‬
‫إضافة ول تركيب مزج‬

‫• مثل‪ :‬زيد‪ ،‬رجل‪ ،‬مسجد‬
‫ل جمي ٌ‬
‫• مثل‪ :‬الطف ُ‬
‫ل‬

‫• مثل‪ :‬يا طالبا ً اجتهد‬
‫• مثل‪ :‬أحمد‪ ،‬القمر‬

‫ملخص للساسيات‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫المثنى و الجمع‬
‫الفعل تعريفه‬

‫علمة إعرابه‬

‫أمثلة‬

‫المثنى‬

‫يرفع باللف نيابة عن الضمة‬

‫جاَء الطالبان‬

‫لفظ دل على اثنتين بزيادة‬
‫ألف ونون أو ياء ونون على‬
‫مفرده مثل‪ :‬الكتابان و لعبان وينصب بالياء نيابة عن الفتحة‬

‫ويجر بالياء نيابة عن الكسرة‬
‫جمع‬
‫التكسير‬

‫جمع‬
‫المؤنث‬
‫السالم‬
‫جمع‬
‫المذكر‬
‫السالم‬

‫لفظ دل على أكثر من اثنين يرفع بالضمة‬

‫أواثنتين مع تغّير في بناء‬

‫مفرده مثل‪ :‬مساجد ومدارس وينصب بالفتحة‬
‫وأقلم وكتب‬
‫ويجر بالكسرة‬
‫لفظ دل على أكثر من اثنتين يرفع بالضمة‬

‫بزيادة ألف وتاء على مفرده‬
‫مثل‪ :‬مسلمات وصالحات‬
‫وفاطمات‬
‫ويجر بالكسرة‬

‫وينصب بالكسرة‬

‫س الطالبين‬
‫كافأ المدر ُ‬
‫ت مع الطالبين‬
‫ذهب ُ‬
‫ت الله‬
‫المساج د ُ بيو ُ‬
‫ت الحكوم ُ‬
‫ة المساج د َ‬
‫أنشأ ْ‬
‫يصلي المسلمون في‬
‫المساجدِ‬
‫ت‬
‫ت الطالبا ُ‬
‫اجتهد ْ‬
‫ت‬
‫حدثت هند ٌ الطالبا ِ‬

‫لفظ دل على أكثر من اثنين يرفع بالواو نيابة عن الضمة‬

‫ت‬
‫ت المعلم ُ‬
‫ة بالطالبا ِ‬
‫رحب ْ‬
‫رجعَ المسافرون‬

‫على مفرده مثل ‪:‬المسلمون وينصب يالياء نيابة عن الفتحة‬

‫ن ّ‬
‫ف المسافرين‬
‫ظم المضي ُ‬

‫بزيادة واو ونون أو ياء ونون‬
‫و عائدون‬

‫ملخص للساسيات‬

‫ويجر بالياء نيابة عن الكسرة‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫ت مع المسافرين‬
‫رجع ُ‬

‫المذكر والمؤنث‬
‫ينقسم السم باعتبار حرفه ا َ‬
‫لخير‬

‫الحقيقي‬

‫أمثلــــــــــــــة‬

‫تعربفه‬

‫• السم الدال على مذكر من أجناس الناس‬
‫والحيوان‪ ،‬مذكر حقيقي‬

‫غلم وث ُعُْلبان‪.‬‬

‫• السم الدال على مؤنث من أجناس الناس‬
‫والحيوان‪ ،‬مؤنث حقيقي‬

‫بنت وَأتان‬

‫• بقية الشياِء التي ليس فيها مذكر ومؤنث فبعضهابيت وكتاب وعُ ْ‬
‫شب وفْهم‬

‫المجازي‬

‫يعامل معاملة المذكر الحقيقي في الضمائر‬
‫والشارة والموصولت فيقال له مذكر مجازي‬

‫• وبعضها يعامل معاملة المؤنث في كل ذلك‬
‫فيقال له مؤنث مجازي‬

‫دار وصحيفة ووردة ونباهة‬

‫المؤنث اللفظي‬

‫ْ‬
‫• كل اسم فيه إحدى علمات التأنيث وهي (التاء طلحة وزكرياء وبشرى (اسم‬
‫المربوطة واللف المقصورة واللف الممدودة) رجل)‬

‫المؤنث المعنوي‬

‫جل‬
‫• المؤنث الخالي من إحدى علمات التأنيث مؤنث سعاد وهند وشمس ورِ ْ‬

‫ودل على مذكر ويعامل معاملة المذكر في‬
‫لشارة وغيرهما‬
‫الضمائر وا ِ‬

‫ملخص للساسيات‬

‫معنوي‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‬‬ ‫خلق محبو ٌ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫السماء الخمسة‬ ‫•‬ ‫مما يعرب نيابة عن الحركات العرابية السماء الخمسة‬ ‫وهي‪:‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫أب ‪-‬أخ ‪ -‬حم ‪ -‬فو ‪ -‬ذو‬ ‫حكمها ‪ :‬أن ترفع بالواو نيابة عن الضمة وتنصب باللف نيابة‬ ‫عن الفتحة وتجر بالياء نيابة عن الكسرة ‪.‬‬ ‫شروط إعراب هذه السماء بالحروف أربعة شروط هي ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫أن تكون مضافة مثل‪ :‬أبوك كريم‬ ‫أن تكون مفردة مثل‪ :‬إن أخاك مجتهد‬ ‫أن تكون إضافتها إلى غير ياء المتكلم ‪ ،‬أي إن أبي و أخي ليست من‬ ‫السماء الخمسة‬ ‫ي) ويشترط في (فم) زوال الميم‬ ‫أن تكون مكبرة (غير مصغرة ‪:‬أخ ّ‬ ‫ض فوك وفي (ذو) أن تكون بمعنى صاحب مثل كل ذي‬ ‫منه مثل‪ :‬ل فُ ّ‬ ‫ب‪.

‫الفعال الخمسة‬ ‫• هي كل فعل مضارع اتصل به‪:‬‬ ‫– ألف الثنين مثل‪ :‬تفعلان ويفعلن‬ ‫– أو واو الجماعة مثل‪ :‬تفعلون ويفعلون‬ ‫– أو ياء المخاطبة مثل‪ :‬تفعلين‬ ‫• حكمها ‪:‬أنها ترفع بثبوت النون وتنصب وتجزم بحذفها‬ ‫‪.‬‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫الضمائر المتصلة‬ ‫ضمائر النصب و الجر‬ ‫ضمير الرفع و النصب و الجر‬ ‫ضمائر الرفع‬ ‫تاء الخطاب‪:‬‬ ‫مثل‪ :‬قمت‪ ،‬قمتما‪ ،‬قم ت ُن‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ت مقام أبيك‬ ‫م َ‬ ‫أق ْ‬ ‫ياء المتكلم‬ ‫مثل‪ :‬ربي َأكرمني‬ ‫نا‬ ‫مْعنا{‪.‬‬ ‫هاء الغيبة‬ ‫مثل‪ :‬كافأهم على أعمالهم‬ ‫ياء المخاطبة‪:‬‬ ‫َ‬ ‫مدي‪.‬‬ ‫س ِ‬ ‫مثل‪َ } :‬رب ّنا إ ِن ّنا َ‬ ‫واو الجماعة‪:‬‬ ‫مثل‪ :‬أكرموا ضيوفكم الذين‬ ‫أحبوكم وُأوذوا من َأجلكم‬ ‫ُتحمدوا‪.‬‬ ‫مثل‪ :‬أحسني ت ُ ْ‬ ‫ح َ‬ ‫َألف التثنية‪:‬‬ ‫َ‬ ‫حمدا‪.‬‬ ‫مثل‪ :‬أح ِ‬ ‫سنا ت ُ ْ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫كاف الخطاب‬ ‫ك َرب ّ َ‬ ‫مثل‪} :‬ما وَد ّعَ َ‬ ‫ك َوما قََلى{‬ ‫نون النسوة‪:‬‬ ‫من ضيوفكن الذين‬ ‫مثل‪ :‬أكر ْ‬ ‫أحبوكن ُتحمد ْن‪.

‬‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫الضمائر المنفصلة‬ ‫ضمير النصب‬ ‫ضمائر الرفع‬ ‫ضمائر الرفع وهي أنا وَأنت وضمير نصب وهو (إيا) المتصلة‬ ‫بما يدل على غيبة أو تكلم َأو‬ ‫وهو وفروعهن‪:‬‬ ‫هو‪ ،‬هما‪ ،‬هم‪ ،‬هي‪ ،‬هما‪ ،‬هن‪ ،‬خطاب مثل‪ } :‬إ ِّيا َ‬ ‫ك ن َعْب ُد ُ{‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ت‪َ ،‬أنتما‪،‬‬ ‫ت‪ ،‬أنتما‪ ،‬أنتم‪ ،‬أن ِ‬ ‫أن َ‬ ‫َأنتن‪َ ،‬أنا‪ ،‬نحن‪.

‫ما يدخل على الجملة السمية‬ ‫كان و أخواتها ‪ :‬ترفع المبتدأ و تنصب الخبر و تسمى الفعال الناقصة‬ ‫الداة‬ ‫فائدتـــــــــها‬ ‫أمثـــــــــــــــــــــلة‬ ‫كان‪َ ،‬أصبح‪َ ،‬أضحى‪،‬‬ ‫ظل‪َ ،‬أمسى‪ ،‬بات‬ ‫تقّيد الحدث بوقت مخصوص‬ ‫كان زيد ٌ ذا نظر‬ ‫َ‬ ‫ت بارئا ً‬ ‫أصبح ٌ‬ ‫صار‬ ‫تفيد التحول‬ ‫دام‬ ‫تقيد الحدث بحالة مخصوصة‬ ‫ويشترط َأن تتقدمها (ما) المصدرية الظرفية‬ ‫و هي تأتي في صيغة الماضي فقط‬ ‫صار الماُء جليدا ً‬ ‫َ‬ ‫ت نشيطا ً‬ ‫أقرأ ما دم ُ‬ ‫برح‪ ،‬انفك‪ ،‬زال‪ ،‬فتئ‪،‬‬ ‫رام‪ ،‬ونى‬ ‫تفيد الستمرار‬ ‫و يشترط َأن يتقدمها نفي وهي تأتي في‬ ‫صيغة الماضي و المضارع فقط‬ ‫ليس‬ ‫نفي الحال‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ ‫ما زال َأخوك غاضبا ً‪ ،‬ل تفتأ‬ ‫ذاكرا ً عهدك‪َ ،‬أنا غير بارح‬ ‫مجاهدا ً‬ ‫ت منصرفا ً‬ ‫لس ُ‬ .

‫ما يدخل على الجملة السمية‬ ‫كاد و أخواتها ‪ :‬ترفع المبتدأ و تنصب الخبر (الخبر يجب أن يكون مضارعًا)‬ ‫الداة‬ ‫كاد‪ ،‬كرب‪َ ،‬أوشك‬ ‫أمثـــــــــــــــــــــلة‬ ‫ت َألحقك‬ ‫كد ُ‬ ‫كرب المطُر يهطل‬ ‫ه أن يشفيك‬ ‫عسى الل ُ‬ ‫ب َأن ينفرج‬ ‫اخلولق الكر ُ‬ ‫فائدتـــــــــها‬ ‫َأفعال المقاربة‬ ‫عسى‪ ،‬حرى‪ ،‬اخلولق أفعال الرجاء‬ ‫َأفعال الشروع وهي كل فعل ل طفق الزراعُ يحصد‬ ‫شرع‪َ ،‬أنشًأ‪ ،‬طفق‪،‬‬ ‫قام‪ ،‬ه ّ‬ ‫ب‪ ،‬جعل‪ ،‬عِلق‪ ،‬يكتفي بمرفوعه ويكون بمعنى انبرى المتسابقون يْعدون‬ ‫شرع‬ ‫َأخذ‪ ،‬بدَأ‪ ،‬انبرى إلخ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫ما يدخل على الجملة السمية‬ ‫ن و أخواتها‪ :‬تنصب المبتدأ و ترفع الخبر و تسمى الحروف الناسخة‬ ‫إ ّ‬ ‫الداة‬ ‫ََ‬ ‫ن‬ ‫إ ّ‬ ‫فائدتـــــــــها‬ ‫أمثـــــــــــــــــــــلة‬ ‫التأكيد‬ ‫ن زيدا ً ذو نظر‬ ‫إ ّ‬ ‫كأ َّ‬ ‫ن‬ ‫التشبيه‬ ‫ن الطف َ‬ ‫ل قمٌر‬ ‫كأ ّ‬ ‫ن‬ ‫لك ّ‬ ‫الستدراك‬ ‫ب‬ ‫ن عليا ً غائ ٌ‬ ‫جاَء أحمد ُ لك ّ‬ ‫لعل‬ ‫الترجي و التوقع‬ ‫ه أن يرحمنا‬ ‫لعل الل َ‬ ‫ليت‬ ‫التمني‬ ‫ع يطو ُ‬ ‫ل‬ ‫ليت الربي َ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫ما يدخل على الجملة السمية‬ ‫ن و أخواتها‪ :‬تنصب المبتدأ و الخبر (مفعول أول و مفعول‬ ‫ظ ّ‬ ‫ثاني)‬ ‫الداة‬ ‫فائدتـــــــــها‬ ‫أمثـــــــــــــــــــــلة‬ ‫ظن‬ ‫الرجحان‬ ‫حسب‬ ‫الرجحان‬ ‫ظن عمٌر السيارةَ جديدةً‬ ‫ت خالدا ً مجتهدا ً‬ ‫حسب ُ‬ ‫زعم‬ ‫الرجحان‬ ‫زعم المجرم الحق صعبا‬ ‫رأى‬ ‫اليقين‬ ‫ة‬ ‫ة واضح ً‬ ‫رأيت الحقيق َ‬ ‫علم‬ ‫اليقين‬ ‫علم محمود الشتاء باردة لياليه‬ ‫جعل‬ ‫الرجحان‬ ‫جعل المهندس البناء عاليا ً‬ ‫اتخذ ‪ /‬صّير‬ ‫التحويل‬ ‫اتخذت المال وسيلة‬ ‫وجد‬ ‫اليقين‬ ‫وجد خالد الليل طويل ً‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫ما يدخل على الجملة الفعلية‬ ‫النواصب و الجوازم‬ ‫• ينصب و يجزم الفعل المضارع فقط‬ ‫النصب‬ ‫الجزم‬ ‫الداة‬ ‫فائدتـــــــــها‬ ‫أمثـــــــــــــــــــــلة‬ ‫لم‬ ‫حرف نفي وجزم وقلب‬ ‫لما‬ ‫حرف نفي وجزم وقلب‬ ‫لم المر‬ ‫يطلب بها حصول الفعل‬ ‫ُ‬ ‫ح مكاني‬ ‫لم أبار ْ‬ ‫لما يحضْر َأخي‬ ‫ب َأخوك‬ ‫ليذه ْ‬ ‫ل الناهية‬ ‫يطلب بها الكف عن الفعل‬ ‫ب‬ ‫ل تكذ ْ‬ ‫لن‬ ‫حرف نفي ونصب واستقبال‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫لن أخو َ‬ ‫كي‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫أ ْ‬ ‫حرف مصدرية ونصب واستقبال‬ ‫لكي تخبرني‬ ‫ُأريد َأن َأقرأ َ‬ ‫حرف جواب وجزاٍء ونصب‬ ‫واستقبال‬ ‫سَأبذل لك جهدي فتجيبه‪ِ :‬إذن‬ ‫ُأكافَئك‬ ‫ن‬ ‫ِإذ ْ‬ ‫حرف مصدرية ونصب واستقبال‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫حركات العراب المقدرة‬ ‫الفعل تعريفه‬ ‫المنقوص‬ ‫علمة إعرابه‬ ‫السم المعرب الذي آخره ياء لزمة يرفع بالضمة المقدرة على الياء‬ ‫قبلها كسر مثل‪ :‬القاضي والداعي‬ ‫يقدر فيه العراب في حالتي الرفع‬ ‫والجر ويظهر في حالة النصب ‪.‬‬ ‫المتكلم‬ ‫يجر بالكسرة المقدرة على ما قبل ياء‬ ‫المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل‬ ‫بالحركة المناسبة للياء وهي الكسرة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫أمثلة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫إن كتابي جديد‬ ‫ت في كتابي‬ ‫بحث ُ‬ .‬‬ ‫ينصب بالفتحة الظاهرة في آخره‬ ‫يجر بالكسرة المقدرة على الياء‬ ‫المقصور‬ ‫المضاف إلى‬ ‫ياء المتكلم‬ ‫السم الذي آخره ألف لزمة قبلها يرفع بالضمة المقدرة على اللف‬ ‫فتحة مثل‪ :‬موسى والمستشفى‬ ‫يقدر فيه العراب في حالة الرفع ينصب بالفتحة المقدرة على اللف‬ ‫والنصب والجر‬ ‫حكم القاضي بين‬ ‫المحتكمين‬ ‫ي‬ ‫شاهد ُ‬ ‫ت القاض َ‬ ‫ذهب أحمد إلى القاضي‬ ‫ث‬ ‫المستشفى حدي ٌ‬ ‫س المستشفى‬ ‫أنشأ المهند ُ‬ ‫يجر بالكسرة المقدرة على اللف‬ ‫ت عن المستشفى‬ ‫سأل ُ‬ ‫يرفع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء‬ ‫المتكلم‬ ‫كتابي جديد ٌ‬ ‫السم المضاف إلى ياء المتكلم‬ ‫مثل ‪ :‬كتابي و أخي‬ ‫يقدر فيه العراب في حالت الرفع ينصب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء‬ ‫والنصب والجر ‪.

‫حركات العراب المقدرة‬ ‫الفعل تعريفه‬ ‫الفعل‬ ‫المضارع‬ ‫المعتل‬ ‫الخر‬ ‫علمة إعرابه‬ ‫أمثلة‬ ‫كل فعل مضارع آخره ألف يرفع بالضمة المقدرة على اللف‬ ‫والواو والياء‬ ‫أو واو أو ياء‬ ‫مثل‪ :‬يرضى ويسعى‬ ‫اللف‬ ‫على‬ ‫المقدرة‬ ‫بالفتحة‬ ‫ينصب‬ ‫ي‬ ‫الب‬ ‫ى‬ ‫يرض‬ ‫لن‬ ‫ُ‬ ‫ويقضي ويرمي ويدعو‬ ‫والياء‬ ‫الواو‬ ‫في‬ ‫والظاهرة‬ ‫بالظلم‬ ‫ويسمو‬ ‫يجزم بحذف اللف والواو والياء ‪ .‬لم ير م ِ اللعب الكرة‬ ‫يسعى المجتهد للنجاح‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫حركات إعراب السماء‬ ‫السم‬ ‫الرفع‬ ‫النصب‬ ‫الجر‬ ‫السم المفرد‬ ‫الضمة‬ ‫الفتحة‬ ‫الكسرة‬ ‫جمع التكسير‬ ‫الضمة‬ ‫الفتحة‬ ‫الكسرة‬ ‫جمع مؤنث سالم‬ ‫الضمة‬ ‫الكسرة‬ ‫الكسرة‬ ‫جمع مذكر سالم‬ ‫الواو‬ ‫الياء‬ ‫الياء‬ ‫المثنى‬ ‫اللف‬ ‫الياء‬ ‫الياء‬ ‫السماء الخمسة‬ ‫الواو‬ ‫اللف‬ ‫الياء‬ ‫الممنوع من الصرف‬ ‫الضمة‬ ‫الفتحة‬ ‫الفتحة‬ ‫المنقوص‬ ‫الضمة المقدرة‬ ‫الفتحة الظاهرة‬ ‫الكسرة المقدرة‬ ‫المقصور و المضاف إلى الضمة المقدرة‬ ‫ياء المتكلم‬ ‫الفتحة المقدرة‬ ‫الكسرة المقدرة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫إعراب السماء‬ ‫المرفوعة‬ ‫المنصوبة‬ ‫المجرور‬ ‫المبتدأ‬ ‫خبر كان وأخواتها‬ ‫المسبوق بحرف جر‬ ‫الخبر‬ ‫اسم إن وأخواتها‬ ‫المضاف إليه‬ ‫اسم كان و أخواتها‬ ‫المفعول المطلق‬ ‫خبر إن وأخواتها‬ ‫المفعول به‬ ‫الفاعل‬ ‫المفعول لجله‬ ‫نائب الفاعل‬ ‫المفعول معه‬ ‫المفعول فيه‬ ‫الحال‬ ‫التمييز‬ ‫المستثنى‬ ‫المنادى‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫حركات إعراب الفعال‬ ‫النصب‬ ‫الجزم‬ ‫الرفع‬ ‫الفعل‬ ‫الفتحة‬ ‫السكون‬ ‫المضارع المعتل الخر‬ ‫باللف‬ ‫الضمة المقدرة‬ ‫الفتحة المقدرة‬ ‫حذف حرف العلة‬ ‫المضارع المعتل الخر‬ ‫بالواو و الياء‬ ‫الضمة المقدرة‬ ‫الفتحة الظاهرة‬ ‫حذف حرف العلة‬ ‫الفعال الخمسة‬ ‫ثبوت النون‬ ‫حذف النون‬ ‫حذف النون‬ ‫المضارع الصحيح الخر الضمة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫بناء الفعال‬ ‫الفعل‬ ‫عموما ً‬ ‫الماضي‬ ‫الفتح‬ ‫اتصلت به واو‬ ‫اتصلت به تاء‬ ‫المخاطب و الفاعل الجماعة‬ ‫ونون النسوة و(نا)‬ ‫الضم‬ ‫السكون‬ ‫اتصلت به ياء‬ ‫المخاطبة‬ ‫الكسر‬ ‫الفعل‬ ‫مضارعه صحيح الخر‬ ‫مضارعه معتل الخر‬ ‫مضارعه من الفعال‬ ‫الخمسة‬ ‫المر‬ ‫السكون‬ ‫حذف حرف العلة‬ ‫حذف النون‬ ‫ملحظة‪ :‬الحروف دائما ً مبنية‪.‬‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫شَرةَ ليرة ً ‪ .‬‬ ‫والن ّك َِرة ُ المقصود ُ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫ك ؟ أ َع ْرِفُ َ‬ ‫ب سفرِ أخي َ‬ ‫ن قَب ْ ُ‬ ‫ن‬ ‫لو ِ‬ ‫ك ِ‬ ‫مثل ‪ :‬أتعتذُر عن الحضورِ بسب ِ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ب َعْد ُ‬ ‫يا وائ ُ‬ ‫ل ‪ ،‬مرحبا ً ‪.‬وق َ‬ ‫ي ُن َظ ّ َ‬ ‫م صبا َ‬ ‫قد ّ ُ‬ ‫ف ُ‬ ‫ف ُ‬ ‫ن ب َي ْ َ‬ ‫م البرنامِج ب َي ْ َ‬ ‫ت‪ .‬‬ ‫م َ‬ ‫ف ال َ‬ ‫ح مساَء ‪ ،.‬‬ ‫يا سائ ُ‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ق ‪ ،‬أنزلني – من فضلك – هنا ‪.‫السماء المبنية‬ ‫أمثلة‬ ‫االسماء المبنية‬ ‫مْزجيا ً‬ ‫ما ُيبنى على الفتِح ك ّ‬ ‫ل ما ُرك ّ َ‬ ‫ب منها تركيبا ً َ‬ ‫ن‬ ‫صّيرهما كالكلمةِ الواحدةِ ِ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫ل والعداد ِ ‪.‬‬ ‫وغي‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫لو‬ ‫حا‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬ ‫ه‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫ب‬ ‫ي‬ ‫س‬ ‫(ويه‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ن‬ ‫ة المقطوع ُ‬ ‫م ُ‬ ‫م الظرو ُ‬ ‫ما ُيبنى على ال َ‬ ‫مب ْهَ َ‬ ‫ف ال ُ‬ ‫ض ّ‬ ‫ةع ْ‬ ‫الضافةِ لفظا ً‬ ‫ف‪،‬‬ ‫م – غيُر المضا ِ‬ ‫المنادي العَل َ ُ‬ ‫ة‪.‬ما ُ‬ ‫ل) وما ختم بـ أعلم ِ النا ِ‬ ‫ث مثل ‪َ :‬‬ ‫خت ِ َ‬ ‫ر الواردة ُ على وزن (ِفعا ِ‬ ‫ما ُيبنى على الكس ِ‬ ‫َ‬ ‫رها ‪.‬ومثل ‪ :‬تفرقوا َ‬ ‫مذ ََر‬ ‫و ِ‬ ‫شذ ََر َ‬ ‫ت ب َي ْ َ‬ ‫ل مثل ‪ :‬هو جاري ب َي ْ َ‬ ‫ن الحوا ِ‬ ‫م ْ‬ ‫شَر باستثناِء اثني ع َ َ‬ ‫ة عَ َ‬ ‫ومن العداد ِ من أحد َ ع َ َ‬ ‫شَر واثنتي‬ ‫شَر إلى تسع َ‬ ‫ً‬ ‫شَر دينارا ‪ ،‬إحدى ع َ ْ‬ ‫ت أحد َ ع َ َ‬ ‫عَ ْ‬ ‫صَرفْ ُ‬ ‫شَرة َ ‪َ .‬ثم ُ‬ ‫ن متر الّرخام ِ‬ ‫شَر دينارا ً‬ ‫ً‬ ‫ة عَ َ‬ ‫َ‬ ‫اشتري‬ ‫‪،‬‬ ‫ا‬ ‫دينار‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ع‬ ‫ة‬ ‫ثلث‬ ‫َ‬ ‫ست َ َ‬ ‫معْط َ َ‬ ‫َ‬ ‫ف بِ ِ‬ ‫ت ال ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ت آثاَر ب َعْل َب َ ّ‬ ‫يبنى الجزُء الو ُ‬ ‫ك‬ ‫ل فقط ‪ ،‬وُيعر ُ‬ ‫ب الخُر ُزر ُ‬ ‫ف‬ ‫ب الممنوِع من الصر ِ‬ ‫إعرا َ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ب في الساح ِ‬ ‫اسم ل النافيةِ للجنس ‪ ،‬إذا كان مفردا ًل طال ِ َ‬ ‫ف‬ ‫‪ ،‬وغيَر مضا ٍ‬ ‫م بـ (ويه) من السماِء مثل ‪:‬‬ ‫حذام ِ وَقطام ِ ‪ .‬‬ ‫والحوا‬ ‫ف‬ ‫الظرو‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ن‬ ‫ف الزمانيةِ والمكانيةِ ‪ ،‬مثل ‪ُ :‬يوصي الطباُء أ ْ‬ ‫فمثاُله من الظرو ِ‬ ‫ن‪.

‫ا َ‬ ‫لسماءُ غير المنونة‬ ‫))الممنوعة من الصرف‬ ‫السم‬ ‫(من حيث التنوين)‬ ‫(من‬ ‫أسماء منونة‬ ‫– هذا طائٌر ‪ -‬رَأيت طائرا ً‬ ‫نظرت ِإلى طائرٍ‬ ‫أسماء غير منونة‬ ‫(الممنوع من الصرف)‬ ‫الممنوع‬ ‫صفات‬ ‫أعلم‬ ‫ما ختم بَألف تْأنيث‬ ‫إذا كانت أعجمية‬ ‫م‬ ‫ِإبراهي ُ‬ ‫إذا كانت مؤنثة ا َ‬ ‫لصل‬ ‫سعاد ‪ -‬طلحة‬ ‫أفعل فعلء‬ ‫أحمر ‪ -‬حمراء‬ ‫آخره َألف‬ ‫تْأنيث مقصورة‬ ‫ذكرى‬ ‫مع زيادة ا َ‬ ‫للف والنون‬ ‫عثمان ‪ -‬عدنان‬ ‫مع التركيب المزجي‬ ‫حضرموت ‪ -‬بعلبك‬ ‫فَْعلن فَْعلى‬ ‫عطشان‬ ‫آخره َألف‬ ‫تْأنيث ممدودة‬ ‫صحراء‬ ‫على وزن خاص بالفعل‬ ‫َأو يغلب فيه‬ ‫أحمد ‪ -‬يغلب‬ ‫العدل ‪ -‬علة نظرية‬ ‫دلف ‪ -‬زحل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫فَعل‬ ‫م ْ‬ ‫فَُعل أو ُفعال أو َ‬ ‫ث‬ ‫أُ َ‬ ‫مْثنى ‪ُ -‬ثل َ‬ ‫خُر ‪َ -‬‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫ما كان على‬ ‫صيغة منتهى الجموع‬ ‫مساجد‪ ،‬مصابيح‬ .

‬‬ ‫جوَْيرية كالُغزّيل‪.‬‬ ‫ف َ‬ ‫أغراض التصغير‪ :‬يصغر السم لحد ا َ‬ ‫لغراض التية‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫الدللة على صغر حجمه مثل (ك ُل َْيب) و(ك ُت َّيب) و(ل َُقْيمة)‬ ‫الدللة على تقليل عدده مثل (ُورْيقات) و(د َُرْيهمات) و(ل َُقْيمات)‪.‫التصغير‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫عْيل( ًأو ) ُ‬ ‫ول إلى صيغة ) ُ‬ ‫عل( َأو‬ ‫عي ْ ِ‬ ‫ف َ‬ ‫ف َ‬ ‫السم المح ّ‬ ‫) ُ‬ ‫عْيعيل( يقال له السم المصغر‪.‬‬ ‫الدللة على قرب زمانه مثل (سافر قُب َْيل العشاء)‪ ،‬أو قرب مكانه‬ ‫مثل (الحقيبة د ُوَْين الرف)‪.‬‬ ‫الدللة على التحبيب مثل‪ :‬في دارك ُ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫الدللة على التحقير‪ :‬أ ََألهاك هذا الشويعر؟‬ ‫للدللة على التعظيم‪َ :‬أصابتهم د ُوَْيهية َأذهلتهم‪.

‫النسبة‬ ‫• إذا َ‬ ‫ت بآخر اسم ما مثل )دمشق( ياء‬ ‫ألحق‬ ‫َ‬ ‫ء إليه فقد‬ ‫مشددة للدللة على نسبة شي ٍ‬ ‫ج‬ ‫صيرته اسما ً منسوبا ً فتقول‪( :‬هذا نس ٌ‬ ‫ي)‪ ،‬وإضافتك الياَء المشددة ِإليه مع كسر‬ ‫دمشق ّ‬ ‫آخره هو النسبة‪ .‬‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وينتقل العراب من حرفه الخير‬ ‫إلى الياء المشددة‪.

‬‬ ‫مصدرا ً لنها د َل ّ ْ‬ ‫ت على فِعْ ِ‬ ‫•‬ ‫مصدر الفعل ما تضمن َأحرفه لفظا ً َأو تقديرًا‪ ،‬دال ً على الحدث مجردا ً من‬ ‫الزمن مثل‪ :‬عِلم عْلما ً وناضل نضال ً وعّلم تعليما ً واستغفر استغفارًا‪.‫المصدر واسم المصدر‬ ‫•‬ ‫المصدُر ‪ :‬ما د ّ‬ ‫ردّهُ عن‬ ‫ح َ‬ ‫ل على ال َ‬ ‫دث مجردا ً من الزمان ‪ .‬‬ ‫وإليك َأوزان ‪:‬‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫مصادر‬ ‫مصادر‬ ‫مصادر‬ ‫مصادر‬ ‫ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫الثلثية‬ ‫الرباعية‬ ‫الخماسية‬ ‫السداسية‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬كانت كلمة " ن َ َ‬ ‫ه العراقيين على أعدائ ِِهم ن َ ْ‬ ‫‪ .‬وكانت كلمة " نصرًا‪"  ‬‬ ‫حد َ ِ‬ ‫ِفعل ً لنها د َّلت على ال َ‬ ‫ث المقت َ ِ‬ ‫ل الّنصرِ من غير اقتران بزمن ‪.‬وتج ِ‬ ‫الزمان يميزهُ من الفعل الذي يد ّ‬ ‫ث مرتبطا ً بالزمان‬ ‫حد َ ِ‬ ‫ل على ال َ‬ ‫صَر "‪ ‬‬ ‫صَر الل ُ‬ ‫صرا ً‪ .‬فإذا قلنا ‪ :‬ن َ َ‬ ‫رن بالزمن الماضي ‪.

‬‬ ‫على الخر‬ ‫َ‬ ‫فَعل)‬ ‫م ْ‬ ‫المفتوح أو المضموم العين في المضارع على وزن ( َ‬ ‫فِعل)‬ ‫ِإذا كان مكسور العين فالوزن (م ْ‬ ‫ِإذا كان الفعل ناقصا ً كان على (مفَعل) مهما تكن حركة عينه‬ ‫ِإذا كان الفعل مثال ً صحيح اللم على (مفِعل)‬ ‫اسم الزمان‬ ‫اسم المكان‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫اسم اللة‬ ‫• يصاغ من ا َ‬ ‫مطرقة‪.‬ومؤنث هذه‬ ‫الصيغة (فعلًء)‪ .‬‬ ‫مو ِ‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫فَعل‬ ‫م ْ‬ ‫مبَرد ومفتاح و ِ‬ ‫مخَرز و ِ‬ ‫• ِ‬ ‫لفعال الثلثية المتعدية َأوزان ثلثة للدللة على آلة الفعل‪ ،‬وهي ( ِ‬ ‫فعلة)‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫فعال و ِ‬ ‫و ِ‬ ‫ضماد‪،‬‬ ‫• كاِبح (فرام) ص ّ‬ ‫حاب ‪ِ ،‬‬ ‫قالة وجّرافة وس ّ‬ ‫حزام ‪،‬ساطور‪َ ،‬قدوم‬ ‫• صيغة كاسم الفاعل ومبالغته ‪ِ(:‬فعال) (فاعول) (َفعول)‬ ‫و ِ‬ ‫مك ُْ‬ ‫حلة‬ ‫والـ‬ ‫دق‬ ‫م‬ ‫والـ‬ ‫خل‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ال‬ ‫•‬ ‫• سمعت بعض أسماء اللة بضم الول والثالث‬ ‫ُ‬ ‫ُ ْ‬ ‫ُ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫م ْ‬ ‫كتب‪ ،‬مدخل‪ ،‬مجال‪ ،‬منظر‬ ‫زل‪ ،‬مهِبط‪ ،‬مطير‪ ،‬مبيع‪.‬‬ ‫مسعى‪َ ،‬‬ ‫م ْ‬ ‫ضع‪ ،‬موقع‪.:‬والجمع (فُْعل)‬ ‫َ‬ ‫• وزن (فَْعلن) فيما دل على خلوّ أو امتلٍء‪ :‬والمؤنث (فَْعلى)‬ ‫رب وطربة‪.‬‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ض ِ‬ ‫جر وضجرة‪ ،‬ط َ ِ‬ ‫َ‬ ‫• َأعرج‪َ ،‬أصلع‪َ ،‬أحور‪ ،‬أخضر‪ ،‬عرجاُء‪ ،‬صلعاُء‪ ،‬حوراُء‪،‬‬ ‫ضر‪.‬‬ ‫م ْ‬ ‫• غ ّ‬ ‫قوال‪ .‬‬ ‫من ِ‬ ‫وقى‪ ،‬مرمى‪.‬‬ ‫اسم التفضيل‬ ‫• وزن (مفعول)‪:‬‬ ‫ً‬ ‫مك َْرم‬ ‫• يصاغ من غير الثلثي على وزن المضارع المجهول بِإبدال حرف المضارعة ميما • ُ‬ ‫مضمومة وفتح ما قبل الخر‬ ‫• يصاغ على وزن (َأفعل) للدللة على َأن شيئين اشتركا في صفة وزاد َأحدهما فيها• كلكما ذكي لكن جارك َأذكى منك وَأعلم‪.‬غفور‪ ،‬رحيم ‪،‬ح ِ‬ ‫فار ضّراب‪ِ .‬‬ ‫حور‪ُ ،‬‬ ‫خ ْ‬ ‫صلع‪ُ ،‬‬ ‫خضراُء‪ ،‬ع ُْرج‪ُ ،‬‬ ‫• عطشان‪ ،‬وشبعان‪ ،‬عطشى‪َ ،‬‬ ‫شْبعى‪.‬‬ ‫اسم المفعول‬ ‫• مضروب‪ ،‬ممدوح‬ ‫الصفة المشبهة • وزن (فَِعل) ِإذا دل على فرح َأو حزن‬ ‫َ‬ ‫• وزن (َأفعل) فيما دل على عيب َأو حسن في خلقته أو على لون‪ .‫المشتقات‬ ‫الوزن‬ ‫اسم الفاعل‬ ‫أمثلة‬ ‫• ناصر‪ ،‬قائل‪،‬‬ ‫• وزن فاعل‬ ‫• يكون من غير الثلثي على وزن مضارعه المعلوم بإبدال حرف المضارعة ميما ً‬ ‫فر‬ ‫ستغ ِ‬ ‫م ْ‬ ‫رم‪ُ ،‬‬ ‫• ُ‬ ‫مك ْ ِ‬ ‫مضمومة وكسر ما قبل آخره‬ ‫فعال ‪،‬‬ ‫م ْ‬ ‫ول اسم الفاعل إلى إحدى الصيغ التية‪:‬فّعال‪ِ ،‬‬ ‫• الدللة على المبالغة ُ‬ ‫ح ّ‬ ‫فَُعول ‪َ،‬فعيل ‪،‬فَِعل‬ ‫ذر‪.

‬‬ ‫ضل أن تنتبهوا‬ ‫يُ َ‬ ‫ف ّ‬ ‫احُتفل يوم الخميس‪ ‬‬ ‫المبتدأ‬ ‫الخبر‬ ‫ن مرهقون‬ ‫ت جاد ٌ‬ ‫المبتدأ ل يكون إل كلمة واحدة – ليس جملة ول المطُر غزيٌر‪  ،  ‬هما موافقان ‪ ،‬أن ِ‬ ‫ة‪ ،   ‬نح ُ‬ ‫شبه جملة ـ ويكون مرفوعا أو في محل رفع ‪.‬‬ ‫يكون اسما مفردا مجرورا بالباء الزائدة‬ ‫م نافعٌ‬ ‫العل ُ‬ ‫ر‬ ‫ما سعيد ٌ بحاض ٍ‬ ‫يكون الخبر اسما مفردا مرفوعا‬ ‫ويكون الخبر جملة فعلية‬ ‫السائق يقف على الشارة‬ ‫ويكون الخبر شبه جملة‬ ‫ة‬ ‫الهات ِ ُ‬ ‫ف فوقَ الطاول ِ‬ ‫ب مفكٌر‬ ‫العقاد شاعُر كات ٌ‬ ‫قد يكون للمبتدأ الواحد أكثر من خبر‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫المرفوع من السماء‬ ‫أمثلة‬ ‫تعريفه‬ ‫ة‪ ،‬نام الطف ُ‬ ‫ل على من فَعل الفع َ‬ ‫كل اسم د ّ‬ ‫ة داُره‬ ‫ل‪ ،‬جاري حسن ٌ‬ ‫ل َأو اتصف به قرأت الطالب ُ‬ ‫َ‬ ‫سبق بفعل مبني للمعلوم أو شبهه‬ ‫و ُ‬ ‫س‬ ‫ط َل َعَ ْ‬ ‫ت الشم ُ‬ ‫الفاعل‬ ‫الطائرتان هبطتا‬ ‫نائب الفاعل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ي جاُرك‬ ‫اسم مرفوع يقع بعد فعل مجهول فاعله (مبني عوقب المجرم‪ ،‬أخوك ممّزقٌ ثوُبه‪ ،‬أحمص ٌ‬ ‫ص‬ ‫للمجهول) ‪ ،‬أو يقع بعد شبه فعل ‪ ،‬وشبه الفعل ي ُ َ‬ ‫قد ُّر المخل ُ‬ ‫في هذا المقام هو اسم المفعول ‪ ،‬والسم‬ ‫ما ُيستثنى إل أنا‬ ‫المنسوب ‪.

‬ي ُذ ْك َُر عل ّ ً‬ ‫حد ٍ‬ ‫ة ( سببا ً ) ل ِ َ‬ ‫ي منصو ٌ‬ ‫ث شاَرك َ ُ‬ ‫مصدٌر قلب ّ‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫والفا‬ ‫ن‬ ‫ِ ِ‬ ‫الزما ِ‬ ‫المفعول معه‬ ‫ة‬ ‫ت و طلوعَ الشمس ‪ -‬كيف أنت وقصع ً‬ ‫سُبوقَةٍ ب ِ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫مل َةٍ ِفيها سرت والشاطئ ‪ -‬حضر ُ‬ ‫ج ْ‬ ‫مع ) َ‬ ‫معَْنى ( َ‬ ‫جيُء ب َعْد َ ( واو )ب ِ َ‬ ‫م فضلة ي َ ِ‬ ‫اس ٌ‬ ‫ل ‪ ،‬أَ‬ ‫فعْ َ‬ ‫فِعْ ٌ‬ ‫ْ‬ ‫من ثريد‬ ‫ل‪،‬‬ ‫ب‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫ما‬ ‫و‬ ‫ه ال ِ‬ ‫ُ‬ ‫ِ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ة في الرضا ‪  ‬‬ ‫ت الوالدةَ رغب ً‬ ‫ُزر ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ل ‪  ‬‬ ‫ح ّ‬ ‫فظ في كلمي خشي َ‬ ‫أت َ َ‬ ‫ة الّزل ِ‬ ‫المفعول فيه‬ ‫اسم منصوب يبين زمن الفعل َأو مكانه‬ ‫َ‬ ‫م القاضي‬ ‫م الخميس أما َ‬ ‫حضرت يو َ‬ ‫الحال‬ ‫وصف منصوب يبين هيئة ما قبله من فاعل أو مفعول به أو‬ ‫منهما معا ‪ .‬‬ ‫ة‬ ‫م متللئ ً‬ ‫أبصرت النجو َ‬ ‫استقبل الرج ُ‬ ‫ن‪ ‬‬ ‫ه ضيوفَهُ ْ‬ ‫ل وزوجت ُ‬ ‫م باسمي َ‬ ‫ب الماُء مثلجا ً‬ ‫ُيشر ُ‬ ‫التمييز‬ ‫اسم نكرة منصوب ‪ ،‬يوضح المقصود من اسم سبقه ‪ ،‬والذي‬ ‫كان يحتمل المقصود به عدة وجوه ‪ ،‬لو أنه لم يحدد بالتمييز‪،‬‬ ‫تمييز الذات َأو التمييز الملفوظ‪ :‬عندي ثلثون كتابا ً‬ ‫تمييز النسبة َأو التمييز الملحوظ ‪َ :‬أنا بها قريٌر عينا ً‬ ‫المستثنى‬ ‫اسم يذكر بعد َأداة استثناء مخالفا ً ما قبلها في الحكم‪،‬‬ ‫ربح التجار إل خالدا ً‬ ‫المنادى‬ ‫اسم يذكر بعد أداة نداء استدعاًء لمدلوله‬ ‫يا خالد‪ ،‬أيا عبد الله‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬أو من غيرهما عند وقوع الفعل ‪.‬‬ ‫ث الواث ِقَ من ن َ ْ‬ ‫دي َ‬ ‫ن ن َوْ ِ‬ ‫س ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫ت َ‬ ‫عه ِ ‪ :‬ت َ َ‬ ‫حد ّث ْ ُ‬ ‫ب ََيا ِ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ل ال ّ‬ ‫ة‬ ‫ب َد َل من إ ِ َ‬ ‫شد َ ِ‬ ‫عاد َةِ ذِكرِ ال ِ‬ ‫م َ‬ ‫صب َْرا في َ‬ ‫ل‪َ :‬‬ ‫جا ِ‬ ‫فعْ ِ‬ ‫المفعول به‬ ‫ب الطف ُ‬ ‫ب الطف ُ‬ ‫ب ‪.‬‬ ‫عهِ ‪ ،‬أوْ ب َد َل من إ ِ َ‬ ‫ن ن َوْ ِ‬ ‫حوْ َ‬ ‫عاد َةِ ذ ِكرِ ال ِ‬ ‫ن عَ َ‬ ‫ت‪     .‬‬ ‫ريٍح من ل َ ْ‬ ‫ه ِ‬ ‫معَْناه ُ ت َوْ ِ‬ ‫ل ت َوْ ِ‬ ‫نأ ْ‬ ‫معَْناهُ ‪ :‬عات َب َت ُ ُ‬ ‫كيد ِ َ‬ ‫كيد ِ َ‬ ‫هُوَ َ‬ ‫ل َ‬ ‫م ْ‬ ‫ج ِ‬ ‫فظ ِهِ ِ ْ‬ ‫صد ٌَر ي ُذ ْك َُر ب ِعْد َ فِعْ ِ‬ ‫ص ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ل‪ .‬ما َ‬ ‫اسم منصوب يدل على من وقع عليه فعل الفاعل إثباتا ً أو نفيا ً ‪َ ،‬‬ ‫ب‬ ‫ل الحلي َ‬ ‫شرِ َ‬ ‫ل الحلي َ‬ ‫شرِ َ‬ ‫المفعول لجله‬ ‫ه في‬ ‫ب ‪ .‬‬ ‫ب َثل َ‬ ‫ددهِ ‪َ :‬داَر الل ِ‬ ‫ث د َوَْرا ٍ‬ ‫ب َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ن عَ َ‬ ‫فعْ ِ‬ ‫ددهِ ‪ ،‬أوْ ب ََيا ِ‬ ‫أو ب َِيا ِ‬ ‫ل ال َ‬ ‫ملعَ ِ‬ ‫ب َِيا ِ‬ ‫ه‪     .‫المنصوب من السماء‬ ‫أمثلة‬ ‫تعريفه‬ ‫المفعول المطلق‬ ‫م َ‬ ‫عَتاب َا ُ‪      .

‬‬ ‫رب رمية من غير رام‬ ‫سهرت حتى الصباح‬ ‫َأحضْر كتاب سعيد وقلم حبر‬ ‫لضافة نسبة بين اسمين‬ ‫الجر بالضافة ا ِ‬ ‫ليتعرف أولهما بالثاني إن كان حضر مهندسا الدار وبناؤوها‬ ‫الثاني معرفة‪ ،‬أو يتخصص به كل الرجلين سافر‬ ‫إن كان نكرة‬ ‫}ك ُ ّ‬ ‫ن{‪.‫جر السم‬ ‫أمثلة‬ ‫تعريفه‬ ‫أمسكت بيدك‬ ‫الجر بالحروف حروف الجر سبعة عشر‬ ‫م{‪.‬‬ ‫حرفًا‪ :‬الباء‪ ،‬من‪ ،‬إلى‪ ،‬عن‪ ،‬قوله تعالى‪َ} :‬واذ ْك ُُروهُ ك َما َ‬ ‫هداك ُ ْ‬ ‫على‪ ،‬في‪ ،‬الكاف‪ ،‬اللم‪ُ ،‬ر ّ‬ ‫ب‪ ،‬سرت عن بيروت راغبا ً عنها‬ ‫م ْ‬ ‫ذ‪ ،‬منذ‪ ،‬واو القسم‪،‬‬ ‫حتى‪ُ ،‬‬ ‫ي من الحديث‬ ‫القراءة أحب إل ّ‬ ‫تاء القسم‪ ،‬خل‪ ،‬عدا‪ ،‬حاشا‪.‬‬ ‫ل ِ‬ ‫حو َ‬ ‫م فَرِ ُ‬ ‫ب ِبما ل َد َي ْهِ ْ‬ ‫حْز ٍ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬بل) و(ل) و(لكن)‪.‬لم يسافر الطل ُ‬ ‫ما سافر جيرانك بل خاد ُ‬ ‫ب لك ْ‬ ‫م‬ ‫العطف تسعة وهي (الواو) و(الفاُء) و(ثم) نجح محمود ٌ ل سلي ٌ‬ ‫و(حتى) و(َأو) و(َأم)‪( .‬‬ ‫ُ‬ ‫رفعا ً َأو نصبا ً َأو جرا ً َأو جزما ً و أحرف‬ ‫ن وكيلهم‪،‬‬ ‫مهم‪ .‬ذهب غادَر َأخوك‬ ‫السهو َأو المجاز في الكلم‪ ،‬ويكون بتكرار توكيد معنوي‪ :‬قابلت الحاكم نفسه‪ ،‬وقرَأت خط ا ُ‬ ‫لستاذ عِينه‪،‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ً َ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ة‪ ،‬قبل الخصمان‬ ‫اللفظ نفسه سواٌء أكان اسما أم فعل أم وزرت َأصحابي جميَعهم‪ ،‬خاطبت زواري عام ً‬ ‫حرفا ً أم شبه جملة أم جملة‬ ‫كلهما‪ ،‬وسمعت الخطبتين كلتيهما‪.‬‬ ‫البدل‬ ‫تابع مقصود بالحكم يمّهد له بذكر المتبوع‬ ‫قبله‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫فك اليوم جاُرك خالد‬ ‫بدل مطابق مثل‪ :‬ضي ُ‬ ‫ْ‬ ‫ة أكثَرها‬ ‫بدل بعض من كل مثل‪ :‬قرأت الصحيف َ‬ ‫بدل اشتمال وهو َأن يكون المبدل منه مشتمل ً على البدل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مه‪.‬‬ ‫النعت‬ ‫َ‬ ‫ر‬ ‫تابع يذكر بعد معرفةٍ لتوضيحها‪ ،‬أو بعد نكرة حضر خالد ٌ الشاعُر‪ ،‬مررت بنجارٍ ماه ٍ‬ ‫لتخصيصها وبه يحصل التمييز بين‬ ‫نعت حقيقي‪ :‬رَأيت الرفيقين الناجحين وهؤلِء رفقاُء ناجحون‪،‬‬ ‫المشتركين في السم‬ ‫ة‬ ‫ة معاملُته‪ ،‬وبشعراَء رنان ٍ‬ ‫نعت سببي‪ :‬مثل مررت بنجارٍ حسن ٍ‬ ‫دهم‪،‬‬ ‫قصائ ُ‬ ‫العطف‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لطفا ُ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ب فالطالبات ثم ا َ‬ ‫ب‪،‬‬ ‫ل‪ ،‬أود ّ أن تقرأ وتكت َ‬ ‫أن يتوسط بين التابع والمتبوع أحد أحرف قرأ الطل ُ‬ ‫ُ‬ ‫العطف فيسري ِإلى التابع ِإعراب المتبوع مررت بالحدادِ فالنجاِر‪.‫التوابع‬ ‫أمثلة‬ ‫تعريفه‬ ‫التوكيد‬ ‫لمير ا َ‬ ‫تابع يؤتى به تثبيتا ً لمتبوعه ولرفع احتمال توكيد لفظي‪ :‬زارني ا َ‬ ‫لمير‪ .‬‬ ‫مثل‪ :‬أعجبني أخوك فه ُ‬ .

.‬‬ ‫قِ َ‬ ‫المجرد الخماسي و َأوزانه أربعة‬ ‫حل‪.‬‬ ‫س َ‬ ‫جل‪ ،‬قُذ َعْ ِ‬ ‫جْرد َ ْ‬ ‫ج ْ‬ ‫مل‪َ ،‬‬ ‫فْر َ‬ ‫ش‪ِ ،‬‬ ‫ح َ‬ ‫مر ِ‬ ‫ا َ‬ ‫لول يكون بتكرار حرف من حروفه‬ ‫الصلية‬ ‫حمح‪( ،‬وُأصول‬ ‫دد‪ ،‬صم ْ‬ ‫سّلم‪ ،‬جْلباب‪ ،‬قُعْ ُ‬ ‫ُ‬ ‫هذه الكلمات‪ :‬سلم‪ ،‬جلب‪ ،‬قعد‪ ،‬صمح‬ ‫الثاني يكون بإضافة َأحد َأحرف الزيادة تكريم‪ ،‬اجتماع‪ ،‬مستنكف‪ ،‬متدحرج‪.‫السم المجرد و المزيد‬ ‫السم من حيث تركيبه‬ ‫السم المجرد هو‬ ‫الخالي من حرف زائد‬ ‫على ُأصوله‬ ‫السم المزيد هو ما‬ ‫ُأضيف إلى ُأصوله‬ ‫حرف َأو أكثر‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫أمثلــــــــــــــة‬ ‫التركيب‬ ‫المجرد الثلثي وله عشرة أوزان‬ ‫حل‪،‬‬ ‫جل‪ ،‬كِتف‪ ،‬قفل‪ُ ،‬ز َ‬ ‫مل‪َ ،‬ر ُ‬ ‫ظ َْبي‪َ ،‬‬ ‫ح َ‬ ‫عنب‪ِ ،‬إبل‬ ‫ُ‬ ‫صن‪ِ ،‬‬ ‫عنق‪ِ ،‬‬ ‫ح ْ‬ ‫المجرد الرباعي َأوزانه ستة‬ ‫هم‪،‬‬ ‫جعْ َ‬ ‫حَلب‪ ،‬دِْر َ‬ ‫فر‪ ،‬ب ُْرقع‪ِ ،‬قر ِ‬ ‫مز‪ ،‬ط ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫مطر‪.‬‬ ‫العشرة المجموعة في قولك (سَألتمونيها إلخ ُأصول هذه الكلمات‪ :‬كرم‪ ،‬جمع‪،‬‬ ‫نكف‪ ،‬دحرج‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ ..

‫تقسيم السم باعتبار حرفه ا َ‬ ‫لخير‬ ‫ينقسم السم باعتبار حرفه‬ ‫ا َ‬ ‫لخير‬ ‫المقصور‬ ‫أمثلــــــــــــــة‬ ‫تعربفه‬ ‫كل اسم معرب منتهٍ بَألف الفتى والمستشفى‬ ‫لزمة‬ ‫المنقوص‬ ‫كل اسم معرب آخره ياٌء القاضي والمحامي‬ ‫لزمة مكسور ما قبلها‬ ‫الصحيح غير الممدود‬ ‫هو كل اسم معرب آخره جدار وجمل واستحضار‪،‬‬ ‫وظ َْبي‪ ،‬ودْلو‪.‬‬ ‫حرف صحيح‬ ‫الصحيح الممدود‬ ‫هو كل اسم معرب آخره حسناء وبناء‬ ‫همزة بعد ألف زائدة‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫ك وَرأ َ‬ ‫المهموُز ‪ :‬ما كا َ‬ ‫م َ‬ ‫َ‬ ‫ن أحد ُ حروفِهِ همزةً ‪ :‬سواٌء أ ْ‬ ‫سطهِ أم في آخرهِ‬ ‫ت في أوَل ِهِ أم في وَ َ‬ ‫أوقع ْ‬ ‫‪.‬‬ ‫وع َ ْ‬ ‫س َ‬ ‫المثال‪ :‬اعتل الحرف الول‬ ‫وعد ‪ ،‬ينع‬ ‫الجوف الواوي أو اليائي‪ :‬اعتل ثانيه‬ ‫قال يقول ‪ ،‬باع يبيع‬ ‫الناقص‪ :‬اعتل ثالثه‬ ‫غزا ‪ ،‬رمى‬ ‫اللفيف المفروق‪ :‬اعت ّ‬ ‫ل أوله وثالثه‬ ‫و فى‬ ‫اللفيف المقرون‪ :‬اعتل ثانيه وثالثه‬ ‫طوى‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫من نوٍع واح ٍ‬ ‫ب وب َل َغَ ‪.‬‬ ‫ح َ‬ ‫س َ‬ ‫سو َ‬ ‫د ََر َ‬ ‫الفع ُ‬ ‫ل‬ ‫المعت ّ‬ ‫ل‬ ‫ن َأحد ُ حروِفه‬ ‫ما كا َ‬ ‫ة‬ ‫ف ِ‬ ‫الصلية حر َ‬ ‫عل ّ ٍ‬ ‫َ‬ ‫ب ‪ ،‬وم َ‬ ‫س َ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫المضاعَ ُ‬ ‫ن أحد ُ حروفِهِ الصليةِ‬ ‫ف ‪ :‬ما كا َ‬ ‫مكررًا‪.‫الفعل الصحيح و المعتل‬ ‫تعريفه‬ ‫أنواعه‬ ‫أمثلة‬ ‫الفع ُ‬ ‫ل‬ ‫ح‬ ‫الصحي ُ‬ ‫ه‬ ‫ما كانت حروفُ ُ‬ ‫ة حروفا ً‬ ‫الصّلي ُ‬ ‫ة‬ ‫صحيح ً‬ ‫ف‬ ‫ن أحد ُ حروفِهِ حر َ‬ ‫ال ّ‬ ‫سال ُ‬ ‫م ‪ :‬ما لم ي َك ُ ْ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مكّررا ‪-‬‬ ‫ِ‬ ‫م َ‬ ‫ضّعفا – ُ‬ ‫عل ّةٍ ‪ ،‬ول همزة ول ُ‬ ‫ن في الفعل حرفان أصليان‬ ‫بمعنى أن يكو َ‬ ‫د‪.‬‬ ‫ي ‪ ،‬مثل ‪ :‬عَد ّ و َ‬ ‫شد ّ ‪،‬‬ ‫مضاع ٌ‬ ‫ف ثلث ّ‬ ‫ي ‪ ،‬مثل ‪َ :‬زل ََز َ‬ ‫ل‬ ‫ومضاعَ ٌ‬ ‫ف رباع ّ‬ ‫س‪.

‬ول اعتبار لما ُيزاد ُ‬ ‫حروفُ ُ‬ ‫الباب الثاني‪ :‬فتح كسر ‪،‬‬ ‫ة‬ ‫ف الصلي ِ‬ ‫على هذه الحرو ِ‬ ‫فِعل‬ ‫وهو ما كانت حروف ماضيه ثلثة فقط ‪ ،‬وزنه فََعل ي َ ْ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫سب َقَ وقََرأ وفَرِ َ‬ ‫دو َ‬ ‫ح الباب الثالث‪ :‬فتحتان ‪،‬‬ ‫ن زيادةٍ عليها ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬ ‫فَعل‬ ‫وزنه فَعل ي َ ْ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫كتب يكتب‬ ‫كسر يكسر‬ ‫منع يمنع‬ ‫الباب الرابع‪ :‬كسر فتح ‪،‬‬ ‫وزنه فَِعل يفَعل‬ ‫رب يشَرب‬ ‫ش ِ‬ ‫م ضم ‪،‬‬ ‫الباب الخامس‪ :‬ض ّ‬ ‫فُعل‬ ‫وزنه فَُعل ي ْ‬ ‫سن‬ ‫سن يح ُ‬ ‫ح ُ‬ ‫الباب السادس‪ :‬كسرتان ‪،‬‬ ‫فِعل‬ ‫وزنه فِعل ي ْ‬ ‫سب‬ ‫سب يح ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫فعِْلل‬ ‫ة ‪ ،‬ول وله وزن واحد‪ :‬فَعَْلل ي ُ َ‬ ‫ة أربع ً‬ ‫ه الصلي ُ‬ ‫وهو ما كانت حروفُ ُ‬ ‫عب َْرةً بما ُيزاد عليها ‪   ،‬وهو ما كانت‬ ‫ِ‬ ‫ن‬ ‫ة أصلي ً‬ ‫ف ماضيه أربع ً‬ ‫حرو ُ‬ ‫ة فقط ‪ ،‬دو َ‬ ‫زيادةٍ عليها‬ ‫السابق‬ ‫أمثلة‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫ج‬ ‫حرِ ُ‬ ‫ج وي ُد َ ْ‬ ‫حَر َ‬ ‫دَ ْ‬ .‫الفعل المجرد الثلثي و الرباعي‬ ‫تعريفه‬ ‫المجرد‬ ‫الثلثي‬ ‫المجرد‬ ‫الرباعي‬ ‫أنواعه‬ ‫الفع ُ‬ ‫ما الباب الول‪ :‬فتح ضم ‪،‬‬ ‫ب أصل ِهِ الذي وُ ِ‬ ‫س َ‬ ‫ل َ‬ ‫ح َ‬ ‫ضعَ عليه ‪ ،‬إ ّ‬ ‫ن ُثلّثي الحرو ِ‬ ‫ن يكو َ‬ ‫أ ْ‬ ‫فُعل‬ ‫ف ‪ ،‬وهو ما كانت وزنه فََعل ي َ ْ‬ ‫ة ثلث ً‬ ‫ه الصلي ُ‬ ‫ة ‪ .

‫الفعل المزيد الثلثي و الرباعي‬ ‫الثلثي المزيد بحرف‬ ‫الوزن‬ ‫أ َفْعَ َ‬ ‫ل‬ ‫الثلثي المزيد بثلثة‬ ‫أحرف‬ ‫الثلثي المزيد بحرفين‬ ‫الرباعي المزيد بحرفين‬ ‫مثال‬ ‫الوزن‬ ‫مثال‬ ‫الوزن‬ ‫مثال‬ ‫َأنز َ‬ ‫ل‬ ‫فَعل‬ ‫ان ْ َ‬ ‫انشق‬ ‫انزعج‬ ‫استفعل‬ ‫استغفر استنوق افْعَن ْل َ َ‬ ‫ل‬ ‫فَّعل‬ ‫مّزق‬ ‫َ‬ ‫سر‬ ‫ك ّ‬ ‫افْت ََعل‬ ‫اجتمع‬ ‫اختصم‬ ‫افْعَوْع َ َ‬ ‫ل‬ ‫اعشوشب‪،‬‬ ‫اخ َ‬ ‫وشن‬ ‫ش ْ‬ ‫افْعَل َ ّ‬ ‫ل‬ ‫فاعل‬ ‫حاور‬ ‫ضاعف‬ ‫افْعَ ّ‬ ‫ل‬ ‫اخضّر‬ ‫اع ْوُّرَ‬ ‫ول‬ ‫افْعَ ّ‬ ‫اجّلوذ (َأسرع)‬ ‫وط‬ ‫اعل ّ‬ ‫(ركب البعيَر)‬ ‫تفعّ َ‬ ‫ل‬ ‫تعّلم‬ ‫تحّلم‬ ‫افعا ّ‬ ‫ل‬ ‫اخضاّر الشجر‬ ‫تفاعل‬ ‫تحاكم تمارض‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ ‫الوزن‬ ‫مثال‬ ‫احرنجمت‬ ‫(اجتمعت‪،‬‬ ‫ازدحمت)‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ن اشمأ َّز‬ ‫اطمأ ّ‬ .

‫تقسيمات أخرى للفعال‬ ‫تعريفه‬ ‫أمثلة‬ ‫تأكيد الفعل‬ ‫أسلوب يقوي الكلم في نفس سامعه‬ ‫التكرار ‪ ،‬القسم ‪ ،‬إضافة أدوات التوكيد مثل (إن‬ ‫ن‪ ،‬ولكن ولم البتداء) في السماء و(قد واللم‬ ‫وأ ّ‬ ‫ونوني التوكيد) في الفعال‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫اقرأ ّ‬ ‫ن يا سليم درسك ثم العَب َ ْ‬ ‫الفعل المعلوم‬ ‫إذا ذكر في الجملة فاعل الفعل‬ ‫َ‬ ‫س‪ ،‬ويقرؤه رفيقه غدا ً‬ ‫قرأ سلي ُ‬ ‫م الدر َ‬ ‫الفعل المجهول‬ ‫إذا لم يكن الفاعل مذكورا ً وسمي المرفوع بعده‬ ‫نائب فاعل‬ ‫نام الطفل‪ ،‬ونزل الراكب ومشى ا َ‬ ‫لمير‬ ‫ِإذا اقتصر َأثر الفعل على فاعله‬ ‫ِإذا جاوز َأثره الفاعل ِإلى مفعول واحد َأو مفعولين أو اشترى َأخوك كتابًا‪،‬‬ ‫ثلث مفعولت‬ ‫َأعطيت المجد ّ جائزة‬ ‫َ‬ ‫ة قريبة‪.‬‬ ‫ده المعرك َ‬ ‫أعلم القائد جن َ‬ ‫سافر َأخوك‬ ‫التي تتم الفائدة بها وبمرفوعها‬ ‫الفعل الناقص‬ ‫كان الجو باردا ً‬ ‫ل تتم الفائدة بها وبمرفوعها كما تتم بغيرها‬ ‫وبمرفوعه‪ ،‬بل تحتاج مع مرفوعها إلى منصوب‪ ،‬هذا صار الماُء جليدا ً‬ ‫لفعال التامة وتدخل ا َ‬ ‫نقصها عن ا َ‬ ‫لفعال الناقصة‬ ‫َ‬ ‫ت نشيطا ً‬ ‫على جملة اسمية لتقيد إسنادها بوقت مخصوص َأو أقرأ ما دم ُ‬ ‫ِ‬ ‫ل تفتأ ذاكرا ً عهدك‬ ‫حالة مخصوصة‪،‬‬ ‫ليس الطلب بقادمين غدا ً‬ ‫الفعل اللزم‬ ‫الفعل المتعدي‬ ‫الفعل التام‬ ‫ُ‬ ‫س‬ ‫س‪ ،‬وسُيقرأ الدر ُ‬ ‫رئ الدر ُ‬ ‫قُ ِ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫للفعال من ذلك‪ :‬الرفع والنصب والجزم ول جر فيها ‪.‬‬ ‫ويكون العراب مقدرا ً في مواضع منها ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫السم المنقوص ‪.‬‬ ‫أنواع العراب ‪:‬الرفع ‪-‬النصب ‪ -‬الجر ‪-‬الجزم ‪.‫العراب‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫هو تغّير أواخر الكلم لختلف العوامل الداخلة عليها‬ ‫لفظا ً أو تقديرا ً ‪.‬‬ ‫المضاف الى ياء المتكلم ‪.‬‬ ‫للسماء من ذلك‪ :‬الرفع والنصب والجر ول جزم فيها ‪.‬‬ ‫الفعل المضارع المعتل الخر ‪.‬‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫السم المقصور ‪.

‬‬ ‫إن ذاكرت فسوف تنجح‬ ‫السادسة والسابعة ‪ :‬التابعة لمفرد أو لجملة لها محل من‬ ‫العراب‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫الجمل التي لها محل من العراب‬ ‫الجمل التي لها محل من العراب سبع ‪:‬‬ ‫• إحداها ‪ :‬الواقعة خبرًا‪ ،‬وموضعها ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ل‪ ،‬والواقعة مفعو ً‬ ‫الثانية والثالثة ‪ :‬الواقعة حا ً‬ ‫ل‪ ،‬ومحلهما‪:‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ق)‪.‬‬ ‫ت زي ً‬ ‫دا يضحك)‪( ،‬قال زيد ‪ :‬عمُرو منطل ٌ‬ ‫النصب‪ ،‬نحو ‪( :‬رأي ُ‬ ‫الخامسة ‪ :‬الواقعة جوابا لشرط جازم‪ ،‬إذا كانت مقرونة‬ ‫بالفاء‪ ،‬أو بإذا الفجائية‪:‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ن زيدا ً أبوه‬ ‫م أبوه)‪ ،‬و (إ ّ‬ ‫رفع في بابي المبتدأ و (إ ّ‬ ‫ن)‪ ،‬نحو ‪( :‬زيد ٌ قا َ‬ ‫م)‪،‬‬ ‫قائ ٌ‬ ‫نصب في بابي (كان وكاد)‪ ،‬نحو ‪( :‬كان زيد أبوه قائم)‪( ،‬كاد زيد‬ ‫يفعل)‪.

‫السم‬ ‫ما دل على مسمى معين‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫مثل ‪ :‬ولد ‪ ،‬بيت ‪ ،‬مدينة ‪ ،‬نهر وغيرها‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫المعرفة و النكرة‬ ‫• السم من حيث تحديد شخصه نوعان‬ ‫معرفة ونكرة‪:‬‬ ‫– المعرفة ‪ :‬ما دل على مسمى محدد يحدد‬ ‫هوية شخص أو غيره ‪.‬‬ ‫مثل ‪ :‬سعيد وبيروت وأنت‬ ‫– النكرة ‪ :‬ما دل على مسمى شائع – بحيث‬ ‫يصلح ليدل على كل أنواع الجنس أو النوع‬ ‫‪.

‫السم‬ ‫النكرة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫السم ‪ -‬النكرة‬ ‫• ما لم يد ّ‬ ‫ل على معّين من أفراد جنسه فهو نكرة‬ ‫مثل‪( :‬رجل‪ ،‬وبلد‪ ،‬وأمير‪ ،‬وشقيق) سواء قبل (ال)‬ ‫التعريف كالسماء السابقة‪ ،‬أم لم يقبلها مثل‪( :‬ذو‪،‬‬ ‫وما الشرطية)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫السم‬ ‫المعرفة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫• المعارف سبعة‪ :‬الضمير‪ ،‬والعلم‪ ،‬واسم الشارة‪،‬‬ ‫والسم الموصول‪ ،‬والمعّرف بـ(ال)‪ ،‬والمضاف إلى‬ ‫معرفة‪ ،‬والنكرة المقصودة بالنداء‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫السم ‪ -‬المعرفة‬ ‫• كل اسم دل على معّين من أفراد جنسه فهو معرفة‬ ‫مثل‪ :‬أنت‪ ،‬وخالد‪ ،‬وبيروت‪ ،‬وهذا‪ ،‬والمير‪ ،‬وشقيقي‪.

‫السم‬ ‫المعرفة‬ ‫الضمائر‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫والجبال وغيرها ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬ ‫م ّ‬ ‫‪2.‬‬ ‫أسماء الشارة ‪ :‬وهي ما يدل على شخص – شيء – معين ‪ ،‬بواسطة الشارة الحسية‬ ‫إليه باليد أو غيرها ‪ ،‬إن كان موجودا ‪ ،‬مثل ‪ :‬هذه بضاعة ‪ .‬‬ ‫مسمى معلوم عند السامع ‪ ،‬اختصارا‬ ‫الضمائر ‪ :‬وهي أسماء ُتذكر لتدل على اسم ُ‬ ‫لتكرار ذكر السم ‪ ،‬مثل ‪ :‬هو ‪ ،‬أنت ‪ ،‬هي ‪ ،‬هن ‪ .‬الخ ‪.‫المعرفة‬ ‫ُتحصر أسماء المعرفة بأنواع "سبعة" هي ‪:‬‬ ‫‪ ‬اسم العلم ‪ :‬وهو السم الذي يدل على اسم مسمى شخص أو شيء معين فيسمى‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪3.‬أو بإشارة معنوية إن كان‬ ‫م‪.‬‬ ‫السماء الموصولة ‪ :‬وهي تدل على شخص أو شيء معين ‪ ،‬بواسطة جملة تذكر بعدها‬ ‫صب ََر ‪.‬وهما ليسا من باب النكرة المقصودة بل من باب أسماء العلم – الشخاص‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ،‬مثل ‪ :‬المدرسة ‪ ،‬الرجل ‪ ،‬الجبل وغيرها ‪.‬فكلمة )بيت( كانت نكرة قبل إضافتها ‪ ،‬وبعد الضافة صار معروفا صاحبه فاكتسب‬ ‫ُزر ُ‬ ‫التعريف منه ‪.‬‬ ‫ت بيت الذي تعرفه ‪،‬‬ ‫ت خال ٍ‬ ‫ت بيت هذه البنت ‪ُ ،‬زر ُ‬ ‫د ‪ُ ،‬زر ُ‬ ‫مثل ‪ :‬هذا بيتي ‪ ،‬هذا بي ُ‬ ‫ت بيت الرجل ‪ .‬‬ ‫ج َ‬ ‫م ‪ ،‬واللذان شاركا في السباق أخوان ‪ ،‬ون َ َ‬ ‫م ْ‬ ‫ح َ‬ ‫تكمل المعنى ‪ ،‬مثل ‪ :‬التي سافرت مري ُ‬ ‫ن َ‬ ‫‪6.‬‬ ‫المشار إليه من الشياء المعنوية ‪ ،‬مثل هذا ظُل ْ ٌ‬ ‫‪7.‬‬ ‫الشخص أو الشيء به ‪ ،‬ومنه أسماء العلم والبلدان والدول والقبائل والنهار والبحار‬ ‫ي وسعاد وسعد ‪ ،‬سوريا وأميركا وتميم ودجلة ‪ ،‬وأوراس وغيرها‪.‬‬ ‫السم المعّرف بـ )أل( التعريف‬ ‫رف بالضافة ‪ ،‬وهو كل اسم نكرة قبل إضافته إلى واحد من المعارف ‪،‬‬ ‫السم المع ّ‬ ‫‪4.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫المنادى المقصود بالنداء ‪ ،‬وهو اسم نكرة قبل النداء ‪ ،‬وقد تم تعريفه عن طريق النداء ‪،‬‬ ‫مثل ‪ :‬يا رج ُ‬ ‫ق ‪ ،‬إن كنت تقصد رجل بذاته أو بائعا معيًنا يمر أمامك ‪،‬‬ ‫ل ‪ ،‬يا بائ ُ‬ ‫ع ‪ ،‬يا سائ ُ‬ ‫أو سائقا واقفا في مكان ما ‪  ...‬أما إذا كان المنادى معرفة مثل يا سعيدٌ ‪ ،‬ويا خلي ُ‬ ‫ل ‪ ،‬فالسمان معرفتان‬ ‫من غير واسطة النداء ‪ .‬‬ ‫‪5.

‬مثل‪  :    ‬أن َ‬ ‫ت ُ‬ ‫ُنخاطُب ُ ُ‬ ‫ت‪  .‬أنتما‬ ‫مهذّ ٌ‬ ‫ه ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫الضمائر من حيث دللتها على الشخاص والشياء ُتقسم إلى ثلثة‬ ‫أقسام ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫أ‪-‬الضمائر التي تدل على الشخص المتكلم ‪ .‫الضمائر‬ ‫•‬ ‫مفهومها ‪ :‬ألفاظ ُتستعمل في الحديث لتدل على أشخاص‬ ‫معروفين ‪ ،‬بدل ً من ذكر أسمائهم ‪.‬مثل‪  :   ‬هو ي َ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ت‬ ‫متفوق ٌ‬ ‫ة ‪ ،‬هما مشغولتان‪  ، ‬هن غائبا ٌ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وتسمى ضمائر المتكلم أو‬ ‫م الغرباءُ‬ ‫م لعملي و‪ ‬ن َ ْ‬ ‫ر ُ‬ ‫المتكلمين‪   ‬مثل‪  :   ‬أنا أقو ُ‬ ‫ح ُ‬ ‫ن َنحت ْ ِ‬ ‫ث إليه ‪ ،‬أو‬ ‫ه ‪ ،‬أو نتحد ُ‬ ‫ب ‪ :‬الضمائر التي تدل على الشخص الذي ت ُك َِّلم ُ‬ ‫ب ‪  .‬أن ِ‬ ‫ن كريما ٌ‬ ‫ة ‪  .  ‬ما‬ ‫ت رائع ٌ‬ ‫صادقان ‪  .‬أنتما رائعتان ‪ .‬أنتم كرماءُ ‪ .‬وُتسمى ضماَئر المخاطب ‪  .‬‬ ‫ت إل إيا ِ‬ ‫أكرم ُ‬ ‫ج ‪ :‬الضمائر التي تدل على الشخص الذي نتحدث عنه ‪ ،‬فهو غير‬ ‫موجود أما منا ‪ ،‬أي هو غائب عنا في لحظة الحديث ‪ ،‬لذا تسمى‬ ‫م ُ‬ ‫ل سائقا ً ‪  .‬أن ْت ُ ّ‬ ‫ك ‪ .‬هما أخوان‪ ، ‬هم إخوةٌ هي‬ ‫ضمائر الغائب ‪  .

‬إياكما ‪ .‬إياهم ‪ .‬إياها ‪.‬إياهن‪.‬‬ ‫إيانا ‪ .‬إياكما ‪ .‬إياكم ‪ .‬‬ ‫أنتم ‪ ،‬أن ِ‬ ‫ك ‪ .‬إياي ‪.‬إياك ‪ .‫الضمـــــــائر‬ ‫أنواعها من حيث انفصالها واتصالها‬ ‫واستتارها‬ ‫•‬ ‫تقسم الضمائر من حيث وجودها وحدها – منفصلة – في‬ ‫الكلم أو اتصالها بغيرها من اللفاظ ‪ ،‬أو اختفاؤها ‪ -‬استتارها‬ ‫– إلى ثلثة أنواع أيضا ً ‪:‬‬ ‫•‬ ‫النوع الول من الضمائر ‪ :‬الضمائر المنفصلة ‪ :‬أنا نحن ‪ ،‬أنتما‬ ‫ت أنتما ‪ ،‬أنتن ‪ ،‬هو هما هم ‪ ،‬هي هما هن ‪  .‬إياكن ‪ .‬إيا ِ‬ ‫إياهما ‪ .  ‬‬ ‫•‬ ‫النوع الثاني من الضمائر ‪ :‬الضمائر المتصلة ‪ :‬تاء الخطاب‪،‬‬ ‫واو الجماعة‪ ،‬نون النسوة‪ ،‬ياء المخاطبة‪َ ،‬ألف التثنية‪ ،‬ياء‬ ‫المتكلم‪ ،‬كاف الخطاب‪ ،‬هاء الغيبة‪ ،‬نا المتكلمين‬ ‫النوع الثالث من الضمائر ‪ :‬الضمائر المستترة‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬إياكن ‪ .‬إياها ‪ .‬إياهما ‪ .‬إياكما ‪ .‬إياهم ‪ .‫الضمـــــــائر‬ ‫أنواعها من حيث انفصالها واتصالها‬ ‫واستتارها‬ ‫•‬ ‫تقسم الضمائر من حيث وجودها وحدها – منفصلة – في الكلم أو اتصالها بغيرها‬ ‫من اللفاظ ‪ ،‬أو اختفاؤها ‪ -‬استتارها – إلى ثلثة أنواع أيضا ً ‪:‬‬ ‫النوع الول من الضمائر هو ‪ :‬الضمائر المنفصلة‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ة عن غيرها في الكتابة ‪ ،‬فل تتصل عند الكتابة‬ ‫وهي الضمائر التي ُتذكر منفصل ً‬ ‫بغيرها من الكلمات ‪ .‬إياكم ‪ .‬إياك ‪.‬إيانا ‪ .‬وهي فئتان ‪:‬‬ ‫–‬ ‫ت أنتما ‪ ،‬أنتن ‪ ،‬هو هما‬ ‫الفئة الولى ‪ :‬وهي تضم الضمائر ‪ :‬أنا نحن ‪ ،‬أنتما أنتم ‪ ،‬أن ِ‬ ‫هم ‪ ،‬هي هما هن ‪  .‬وأن الضمائر المبنية لها موقع من‬ ‫العراب‪ .‬إيا ِ‬ ‫نلحظ أن الضمائر المنفصلة قد ُيقصد بها الدللة على المتكلم ‪ ،‬المتكلمين الثنين ‪ ،‬أو‬ ‫المتكلمين الجماعة ‪ .‬‬ ‫ك ‪ .‬وتسمى ضمائر الرفع المنفصلة‬ ‫–‬ ‫محلها من العراب ‪ :‬نلحظ أن الضمائر المنفصلة مبنية – أي إن حركة آخرها ثابته ل‬ ‫تتغير – كما تتغير حركة أواخر الكلمات المعربة ‪ .‬وقد نقصد بها‬ ‫الدللة على ‪ ‬الغائب ‪ ،‬وعلى الثنين الغائبين وعلى جماعة الغائبين وكذلك المر بالنسبة‬ ‫للغائبة ‪ ،‬والثنين الغائبتين ‪ ،‬والغائبات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وقد يقصد بها الدللة على المخاطب أو المخاطبين الثنين ‪ ،‬أو جماعة‬ ‫المخاطبين وكذلك المر بالنسبة للمخاطبة المؤنثة والثنين والجماعة ‪ .‬مثل الكلمات غير المبنية‬ ‫–‬ ‫الفئة الثانية من الضمائر المنفصلة ‪ :‬وتسمى ضمائر النصب وهي إياي ‪ .   ‬‬ ‫إياكما ‪ .‬إياهن‪.

‬ويلتزم عند اللبس تقديم ما هو فاعل في المعنى‪ :‬الحاكم‬ ‫سلمته إياك‪َ ،‬‬ ‫لنه هو المتسلم‪.‬‬ ‫وينفصل الضمير المتصل إذا تقدم على عامله مثل‪ } :‬إ ِّيا َ‬ ‫ك ن َعْب ُد ُ{ َأو وقع‬ ‫َ‬ ‫دوا إ ِل ّ إ ِّياهُ{‪َ ،‬أو حصر ب(إنما)‪( :‬إنما يحميك َأنا) َأو كان‬ ‫بعد ِإل‪} :‬أل ّ ت َعْب ُ ُ‬ ‫الضمير الثاني َأعرف مثل (سلمه إياك)‪َ ،‬أو اتحدا ولم يختلف لفظاهما‬ ‫مثل‪ :‬ملكتك إياك‪ ،‬وملكته إياه‪ ،‬بمعنى (ملكتك نفسك وملكته نفسه) َأو‬ ‫عطف على ما قبله مثل‪َ( :‬أكرمت خالدا ً وِإياك)‪َ ،‬أو حذف عامله‪ِ( :‬إياك‬ ‫والغش)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫الضمائر ‪ -‬التصال والنفصال‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫إذا اجتمع ضميران قدم ا َ‬ ‫لعرف منهما‪ ،‬وَأعرف الضمائر ضمير المتكلم‬ ‫فضمير المخاطب فضمير الغائب‪ ،‬وضمير الرفع مقدم على ضمير النصب‬ ‫إذا اجتمعا مثل‪ :‬الكتاب َأعطيتكه‪.‬‬ ‫يجوز التصال والنفصال في الضمير الثاني إذا وقع خبر كان َأو ثاني‬ ‫مفعولي ظن وَأخواتها مثل‪( :‬الصديقُ كنَته = كنت إياه‪ ،‬الناجح حسبُتكه =‬ ‫حسبتك إياه)‪ .

‬‬ ‫الضمائر المتصلة ‪ ،‬بعضها يتصل بالفعال ويكون في محل ضم مثل‪ -‬ضمائر الرفع – وهي ‪:‬‬ ‫تاء المتكلم ‪ ،‬وألف الثنين ‪ ،‬واو الجماعة ونو النسوة وياء المخاطبة‪-‬‬ ‫وبعض هذه الضمائر يتصل بالفعال مثل ياء المتكلم ‪ ،‬وهاء الغائب وكاف المخاطب ‪ ،‬وعندئذ‬ ‫تكون في محل نصب مفعول به ‪.‬‬ ‫ه طلب ُ ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ص يحتر ُ‬ ‫المعل ُ‬ ‫م المخل ُ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫سا َ‬ ‫ت في الشرك ِ‬ ‫م ُ‬ ‫ه ْ‬ ‫ل تتأخري عن الدوام ‪.‬‬ ‫ل البريدُ رسال ً‬ ‫ة منها إل ّ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫حم َ‬ ‫ي‪.‬‬ ‫دنا اجتها ُ‬ ‫أفا َ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ب وانصروا المظلوم ‪.‬‬ ‫‪ ‬المثلة ‪:‬‬ ‫ة‪.‬‬ ‫وقد ذكرنا سابقا أن الضمائر قد تكون في محل رفع ‪ ،‬وقد تكون في محل نصب ‪ ،‬وقلنا أنها‬ ‫قد تكون في محل جر أيضا ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫قك‬ ‫كتاب ُ‬ ‫دنا ‪.‬وهي تدل على متكلم ‪ ،‬أو مخاطب أو غائب مثل الضمائر‬ ‫السابقة‪.‬‬ ‫عندما تتصل هذه الضمائر )ياء المتكلم وهاء الغائب وكاف المخاطب ( بالسماء أو بحروف‬ ‫الجر تكون في محل جر ‪.‬‬ ‫م في ِ‬ ‫لنا ك َْر ٌ‬ ‫ه عنب ‪ ،‬شاركنا في الحتفا ِ‬ ‫الضمائر المتصلة مثل الضمائر المنفصلة من حيث أنها مبنية‪ ،‬و لها موقع من العراب ‪.‬‬ ‫قوموا بالواج ِ‬ ‫أفادني إرشادُ أخي ‪.‬‬ ‫النساءُ ُيساعد َ‬ ‫أعاَرك صدي ُ‬ ‫ه‪.‫الضمـــــــائر‬ ‫أنواعها من حيث انفصالها واتصالها‬ ‫واستتارها‬ ‫النوع الثاني من الضمائر ‪ :‬الضمائر المتصلة‬ ‫•‬ ‫وسميت بذلك لنها تتصل في الكتابة بالكلمات التي تجاورها ‪ ،‬ويلفظ بها ضمن‬ ‫هذه الكلمات ‪  .‬‬ ‫ن الرجا َ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫الضمائر المتصلة‬ ‫• الضمائر المتصلة ما تلحق السم َأو الفعل َأو الحرف‬ ‫فتكون مع ما تتصل به كالكلمة الواحدة‪ ،‬وذلك مثل‬ ‫ت خطابك‬ ‫التاء والكاف والهاء في قولنا‪( :‬حضر ُ‬ ‫الموجه إليه)‪ .‬وهي تسعة ضمائر في َأنواع ثلثة‪:‬‬ ‫– ضمائر ل تقع إل في محل رفع‬ ‫– ضمائر مشتركة بين الجر والنصب‬ ‫– ضمير مشترك بين الرفع والنصب والجر‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫الضمائر المتصلة‬ ‫أنواع الضمائرالمتصلة ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ضمائر ل تقع إل في محل رفع على الفاعلية أو على نيابة‬ ‫الفاعل وهي خمسة‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ُ‬ ‫ت مقام أبيك)‪.‬‬ ‫من ضيوفكن الذين أحبوكن ُتحمد ْن)‪.‬‬ ‫م َ‬ ‫تاء الخطاب‪( :‬قمت‪ ،‬قمتما‪ ،‬قم ت ُن‪ ،‬أق ْ‬ ‫واو الجماعة‪( :‬أكرموا ضيوفكم الذين أحبوكم وُأوذوا من َأجلكم‬ ‫ُتحمدوا)‪.‬‬ ‫ألف التثنية‪( :‬أح ِ‬ ‫سنا ت ُ ْ‬ ‫ملحظة‪:‬الضمير في الخطاب التاء فقط أما (ما) والميم‬ ‫والنون في (قمتما‪ ،‬قمتم‪ ،‬فمتن) فأحرف اتصلت بالتاء للدللة‬ ‫على التثنية والجمع والتأنيث‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ياء المخاطبة‪( :‬أحسني ت ُ ْ‬ ‫ح َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫حمدا)‪.‬‬ ‫نون النسوة‪( :‬أكر ْ‬ ‫َ‬ ‫مدي)‪.

‬‬ ‫أما إذا وليها ساكن فيجب ضمها‪( :‬ه ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫الضمائر المتصلة‬ ‫تتمة – أنواع الضمائرالمتصلة ‪:‬‬ ‫‪ -2‬ضمائر مشتركة بين الجر والنصب وهي ثلثة‪:‬‬ ‫• ياء المتكلم مثل‪ :‬ربي َأكرمني‬ ‫ك َرب ّ َ‬ ‫• وكاف الخطاب مثل‪} :‬ما وَد ّعَ َ‬ ‫ك َوما قََلى{‬ ‫• وهاء الغيبة مثل‪ :‬كافأهم على أعمالهم‬ ‫•‬ ‫ملحظة‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫الضمير هو الكاف والهاء فقط‪ ،‬أما ما يتصل بهما فحروف دالة على‬ ‫التثنية أو الجمع أو التأنيث‪ :‬كتابكما‪ ،‬رأيهم‪ ،‬آراؤهن‪ ،‬دارها‪.‬‬ ‫(هم) ساكنة الميم‪ ،‬وقد تضم‪ ،‬وقد تشبع ضمتها حتى يتولد منها واو‪،‬‬ ‫م النجباء)‪.

‬‬ ‫س ِ‬ ‫• نا مثل‪َ } :‬رب ّنا إ ِن ّنا َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫الضمائر المتصلة‬ ‫تتمة – أنواع الضمائرالمتصلة ‪:‬‬ ‫‪ -3‬ضمير مشترك بين الرفع والنصب والجر وهو‪:‬‬ ‫معْنا{‪.

‫الضمـــــــائر‬ ‫أنواعها من حيث انفصالها واتصالها‬ ‫واستتارها‬ ‫النوع الثالث من الضمائر ‪ :‬الضمائر المستترة‬ ‫• الضمير المستتر – أي غير الظاهر ‪ ،‬هو ما ينوى في‬ ‫الذهن ويبنى الكلم عليه ولكن ل يتلفظ به‬ ‫‪ ‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ت‬ ‫تسمعُ الن ِ‬ ‫داء‪ :                  ‬الفاعل ضمير مستتر تقديرهُ أن َ‬ ‫ن‬ ‫نذه ُ‬ ‫ب إلى المنزل‪ :           ‬الفاعل ضمير مستتر تقديرهُ نح ُ‬ ‫ت‬ ‫ُترت ُ‬ ‫ب غرفتك‪ :                   ‬الفاعل‪  ‬ضمير مستتر تقديره ُ أن َ‬ ‫العصفوُر يطيُر من القفص‪ :   ‬الفاعل ضمير مستتر تقديره ُ هو ‪.‬‬ ‫الطيوُر ُتهاجُر‪ :                  ‬الفاعل ضمير مستتر تقديره ُ هي‬ ‫ن‬ ‫نودعُ ال ُ‬ ‫مسافر‪ :                 ‬الفاعل ضمير مستتر تقديرهُ نح ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫‪ 2.‬في الفعل المسند إلى المخاطب المفرد‪ ،‬مضارعا ً كان‬ ‫َأم َ‬ ‫ً‬ ‫ح) ففاعل كل منهما مستتر‬ ‫استق‬ ‫(‬ ‫مثل‪:‬‬ ‫ا‬ ‫أمر‬ ‫م ترب ْ‬ ‫ْ‬ ‫وجوبا ً‬ ‫ل إلى‬ ‫تقديره (أنت)‪ .‬واسم الفعل مثل‪( :‬نزا ِ‬ ‫المعركة يا َ‬ ‫ل) ضمير مستتر وجوبا ً‬ ‫(نزا‬ ‫فاعل‬ ‫)‬ ‫أبطال‬ ‫ِ‬ ‫تقديره (َأنتم)‪.‫الضمائر المستترة وجوبا ً‬ ‫الستتار الواجب يكون في المواضع التية‪:‬‬ ‫‪ 1.‬وكذلك اسم الفعل (أ ّ‬ ‫ضمير مستتر وجوبا ً تقديره (َأنا)‪.‬في الفعل أو اسم الفعل المسندين إلى المتكلم مثل‪:‬‬ ‫( َأقرأ ُ وحدي ونكتب معا ً) ففاعل (َأقرُأ) مستتر وجوبا ً‬ ‫تقديره (َأنا)‪ ،‬وفاعل (نكتب) مستتر وجوبا ً تقديره‬ ‫ف) بمعنى أتضجر‪ ،‬فاعله‬ ‫(نحن)‪ .

‬‬ ‫يكون) عند من يبقيها على فعليتها ويطلب لها فاعل ً‬ ‫كقولنا ( حضر الرفاق ما عدا سليما ً) ففاعل عدا‬ ‫ضمير مستتر وجوبا ً تقديره (هو) ويعود على اسم‬ ‫الفاعل المفهوم من الفعل السابق والتقدير‪ :‬عدا‬ ‫الحاضرون سليما ً‪َ ،‬أو يعود على المصدر المفهوم‬ ‫من الفعل‪ :‬عدا الحضوُر سليما ً‪.‫الضمائر المستترة وجوبا ً‬ ‫الستتار الواجب يكون في المواضع التية‪:‬‬ ‫‪ 3.‬في صيغة التعجب (ما َأصدق َأخاك) ففاعل‬ ‫(َأصدق) ضمير مستتر وجوبا ً تقديره (هو) يعود على‬ ‫(ما) التي بمعنى (شيء)‪.‬‬ ‫في َأفعال الستثناء (خل وعدا وحاشا وليس ول‬ ‫‪4.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫• وكذلك الضمائر المستترة في اسم الفعل الماضي‬ ‫وفي الصفات المحضة كَأسماء الفاعلين والمفعولين‬ ‫والصفات المشبهة‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫الضمائر المستترة جوازا ً‬ ‫• الستتار الجائز يكون في الفعل المسند إلى‬ ‫الغائب المفرد أو الغائبة المفردة مثل‪َ( :‬أخوك‬ ‫قرأ وُأختك تكتب) ففاعل (قرَأ) ضمير مستتر جوازا ً‬ ‫تقديره (هو) يعود على َأخيك‪ ،‬وفاعل (تكتب) ضمير‬ ‫مستتر جوازا ً تقديره (هي) يعود على (ُأختك)‪ ،‬ولو‬ ‫قلت (قرأ َ َأخوك وتكتب ُأختك) جاز‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫الضمائر ‪ -‬العراب‬ ‫• الضمائر كلها مبنية على ما سمعت عليه‪،‬‬ ‫في محل رفع أو نصب أو جر على حسب‬ ‫موقعها في الجملة‬ ‫• إل ضمير الفصل‪ ،‬وهو الذي يكون بين المبتدأ والخبر‬ ‫أو ما َأصله المبتدأ والخبر مثل (خالد هو الناجح)‪( ،‬إن‬ ‫سليما ً هو المسافر)‪( ،‬كان رفقاؤك هم المصيبين)‪،‬‬ ‫فإنه ل إعراب له‪.

‬فالضمير عائد على فريد‪.‫الضمائر ‪ -‬أحكام‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫لكل ضمير غيبة مرجع يعود إليه‪ ،‬متقدم عليه ِإما لفظا ً ورتبة‪،‬‬ ‫وِإما لفظًا‪ ،‬وإما رتبة‪( :‬قابل خالد ٌ جاَره‪ ،‬قابل خالدا ً جاُره‪،‬‬ ‫قابل جاَره خالد ٌ)‪ ،‬ول يقال‪( :‬قاب َ‬ ‫ل جاُره خالدا ً) لن الضمير‬ ‫حينئذ يعود على متَأخر لفظا َ ورتبة‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ب‬ ‫وقد يعود إلى متقدم معًنى ل لفظا ً مثل }اعْدُِلوا هُوَ أقَْر ُ‬ ‫وى{ فالضمير (هو) يعود إلى (العدل) المفهوم من قوله‬ ‫ِللت ّ ْ‬ ‫ق َ‬ ‫}اعْدُِلوا{‪.‬‬ ‫وإذا تقدم الضميَر َأكثُر من مرجع‪ ،‬رجع غالبا ً إلى أقرب‬ ‫مذكور ما لم تقم قرينة على غير ذلك مثل‪( :‬حضر خالد‬ ‫وسعيد وفريد وجاره)‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫ما تزاد بعد الظرف (لد ُ ْ‬ ‫ويجوز زيادتهما بعد ا َ‬ ‫لحرف المشبهة بالفعل فتقول (ِإني ولكّني = إنني‬ ‫لكثر التزامها مع (ليت) وتركها مع (لعل)‪ ،‬وا َ‬ ‫ولكنني)‪ ،‬لكن ا َ‬ ‫لمران في‬ ‫الباقي سواٌء‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫وكذلك تزداد لزوما ً بعد حرفي الجر (من وعن) فتقول (مّني وعّني) وكثيرا ً‬ ‫ن) فتقول (لد ُّني)‪.‬‬ ‫•‬ ‫كذلك تتصل نون الوقاية با َ‬ ‫لفعال الخمسة الداخلة على ياِء المتكلم مثل‬ ‫(يكرمونني) وحذف ِإحدى النونين جائز في حال الرفع‪.‫الضمائر ‪ -‬أحكام‬ ‫نون الوقاية‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫إذا سبق ياَء المتكلم فعل َأو اسم فعل وجب اتصالهما بنون الوقاية‪،‬‬ ‫تتحمل هي الكسرة المناسبة للياء وتقي الفعل َأو اسم الفعل من هذا‬ ‫الكسر مثل‪ :‬علمني ما ينفعني‪ ،‬قَ ْ‬ ‫طني = يكفيني‪ ،‬علي َ‬ ‫كني = الزمني‪.

‬أما جماعة غير العقلِء فيعود عليها‬ ‫الضمير المؤنث مفردا ً َأو مجموعًا‪ .‬‬ ‫• ل تطلق واو الجماعة ول الضمير (هم) إل على‬ ‫الذكور العقلء‪َ .‬البضائع شحنتها‬ ‫َأو شحنتهن‪.‫الضمائر ‪ -‬أحكام‬ ‫• وياُء المتكلم ساكنة ويجوز تحريكها بالفتح‪َ ،‬أما إذا‬ ‫ي)‬ ‫ي‪ ،‬وحضر مكر ِ‬ ‫م ّ‬ ‫سبقت بساكن مثل (فتايَ ومحام ّ‬ ‫فالفتح واجب‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫السم‬ ‫المعرفة‬ ‫العلم‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫• وا َ‬ ‫لعلم منها ‪:‬‬ ‫– المفرد (ذو الكلمة الواحدة)‬ ‫– المركب وِإليك أنواعه‪:‬‬ ‫• المركب الضافي‬ ‫• المركب المزجي‬ ‫• المركب السنادي‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫السم ‪ -‬العلم‬ ‫• اسم موضع لمعّين من غير احتياج إلى قرينة مثل؛‬ ‫خالد‪ ،‬دعد‪ ،‬دمشق‪ ،‬الجاحظ‪َ ،‬أبو بكر‪َ ،‬أم حبيبة‪.

‫السم – العلم المركب‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫المركب الضافي مثل‪ :‬عبد الله وَأبي بكر وزين العابدين‪.‬‬ ‫شرًا) مبني على السكون في محل جر با ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫َ‬ ‫ضَر‬ ‫المركب المزجي وهو ما تألف من كلمتين مندمجتين مثل (ح ْ‬ ‫ب وقالي قل) فجزؤه ا َ‬ ‫لول يبنى‬ ‫صَر ومعد يكر َ‬ ‫مو َ‬ ‫ت وبعَلبك وبخت َن ُ ّ‬ ‫على الفتح إل إذا كان ياًء فيسكن‪ ،‬وجزؤه الثاني يعرب حسب‬ ‫ه) بني‬ ‫العوامل ممنوعا ً من الصرف‪ .‬وما كان جزؤه الثاني كلمة (وي ِ‬ ‫على الكسر وقدرت عليه العلمات الثلث‪.‬‬ ‫المركب السنادي ما كان جملة في ا َ‬ ‫لصل مثل تَأبط شرا ً (الشاعر‬ ‫ق‪ ،‬وشاب قرناها (اسم امرَأة)‪،‬‬ ‫المعروف)‪ ،‬وبَرق نحُره‪ ،‬وجاد َ الح ُ‬ ‫فيبقى على حركته التي كان عليها قبل َأن ينقل إلى العلمية وتقدر‬ ‫عليه العلمات الثلث‪ ،‬ففي قولك (ُأعجبت بشعر تَأبط شرًا)‪( :‬تَأبط‬ ‫لضافة‪.

‬‬ ‫أبي عثمان الجاح ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫• فِإذا اجتمعت الثلثة على مسمى واحد بدأت بَأي‬ ‫َ‬ ‫شئت‪ ،‬ولكن يتأخر اللقب عن السم‪ ،‬فتقول‪ :‬كتاب‬ ‫َ‬ ‫ظ‪َ ،‬أو‬ ‫ب‬ ‫عمرو‬ ‫ن‬ ‫عثما‬ ‫لبي‬ ‫الحيوان‬ ‫ن بحرٍ الجاح ِ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫لعمرو بن بحر الجاحظ َأبي عثمان‪َ ،‬‬ ‫ر‬ ‫بح‬ ‫بن‬ ‫و‬ ‫لعمر‬ ‫أو‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ظ‪..‫العلم – الكنية و اللقب‬ ‫• والعلم إذا تصدر بـ(َأب) َأو (ُأم) سمي كنية مثل (جاَء‬ ‫َأبو سليم مع ُأخته ُأم حبيب)‪ ،‬وِإذا دل على رفعة‬ ‫صاحبه َأو ضعته َأو حرفته َأو بلده فهو اللقب مثل‪:‬‬ ‫الرشيد ُ والجاحظ وا َ‬ ‫لعشى والنجار والبغدادي‪ .‬إلخ‬ ‫وما عداهما فهو السم‪.

‫العلم الجنسي‬ ‫•‬ ‫هو اسم أطلق على جنس فصار علما ً على كل فرد من‬ ‫أفراده‪ ،‬ويشبه من حيث المعنى النكرة المعرفة بـ(ال)‬ ‫ة مخاتل)‬ ‫الجنسية‪ ،‬فكما تقول‪( :‬الذئب مخاتل) تقول (ذؤال ُ‬ ‫ة علم على الذئب‪ ،‬والعلم الجنسية كلها سماعية وإليك‬ ‫وذؤال ُ‬ ‫طوائف منها‪:‬‬ ‫•‬ ‫فمن أعلم أجناس الحيوان‪:‬‬ ‫–‬ ‫الخطل‪ :‬الهر‪ ،‬أسامة‪ :‬السد‪ُ ،‬ثعالة‪ :‬الثعلب‪ ،‬أبو جعدة‪ :‬الذئب‪ ،‬أبو‬ ‫الحارث‪ :‬السد‪ ،‬أبو الحصين‪ :‬الثعلب‪ُ ،‬ذؤالة‪ :‬الذئب‪ ،‬ذو الناب‪ :‬الكلب‪،‬‬ ‫عْريط‪ :‬العقرب‪ ،‬أبو المضاء‪ :‬الفرس‪.‬‬ ‫أم عامر‪ :‬الضبع‪ ،‬أم ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫العلم الجنسي‬ ‫• ومن أعلم طوائف البشر‪:‬‬ ‫– ت ُّبع‪ :‬لمن ملك اليمن‪ ،‬خاقان‪ :‬لمن ملك الترك‪ ،‬فرعون‪:‬‬ ‫لمن ملك مصر‪ ،‬قيصر‪ :‬لمن ملك الروم‪ ،‬كسرى‪ :‬لمن‬ ‫ملك الفرس‪ ،‬النجاشي‪ :‬لمن ملك الحبشة‪.‬‬ ‫• ومن أعلم المعاني‪:‬‬ ‫سبحان‪ :‬التسبيح‪ ،‬فجاِر‪:‬‬ ‫– ب َّرة‪ :‬الِبر‪ ،‬حمادِ‪ :‬المحمدة‪ُ ،‬‬ ‫الفجور‪ ،‬أم قشعم‪ :‬الموت‪ ،‬كيسان‪ :‬الغدر‪ ،‬يساِر‪ :‬الُيسر‪.‬‬ ‫دغفاء‪ :‬الحمق‪ ،‬هّيان بن بّيان‪ :‬مجهول العين‬ ‫– أبو ال َ‬ ‫والنسب‪.

‬‬ ‫ن ابتعد من كيسا َ‬ ‫ن بيا َ‬ ‫ب َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ن بيا َ‬ ‫الثعلب) وتقول‪ :‬هذا هّيا ُ‬ ‫نب ُ‬ ‫• وهذا العلم يمنع من الصرف إذا وجدت فيه علة‬ ‫أخرى كالتأنيث أو زيادة اللف والنون مث ً‬ ‫ن‬ ‫ل‪ :‬يا هيا َ‬ ‫ن‪.‫العلم الجنسي‬ ‫• علم الجنس كالمعرف ب(ال)‪ :‬صالح لن يكون مبتدأ‬ ‫أو صاحب حال‪ ،‬ول تدخل عليه (ال) ول يضاف تقول‬ ‫ة أشجع من ُثعالة) كما تقول (السد أشجع من‬ ‫(أسام ُ‬ ‫ن مقبل ً‪.

‫السم‬ ‫المعرفة‬ ‫اسم الشارة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫‪2.‬ومثا ُ‬ ‫ة‬ ‫ي ‪ :‬هذا هات ِ ٌ‬ ‫ل الشار ِ‬ ‫ف وهذ ِ‬ ‫ل الشار ِ‬ ‫ضر ٍ‬ ‫حا ِ‬ ‫ر والمرأ ّ‬ ‫ة إلى الحاض ِ‬ ‫ل ‪ِ ،‬تل َ‬ ‫ي جمي ٌ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ن = هاتان ‪ :‬للمثنى المؤن ِ‬ ‫ث في الرفع و هاتين ‪ :‬في النص ِ‬ ‫تا ِ‬ ‫أولء ‪  :‬للجمع المذكر والمؤنث‪  ،  ‬للعاقل وغير العاقل ‪.‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫‪4.‬ومثا ُ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫قل وغير العا ِ‬ ‫ه = هذه‪:  ‬للمفرِد المؤنث العا ِ‬ ‫ه = هاته‪  ‬وت ِ ْ‬ ‫ِذ ْ‬ ‫ب والجّر ‪.‫اسم الشارة‬ ‫•‬ ‫ن‬ ‫أسماءٌ توميء إلى شخص أو شي ٍ‬ ‫ة ِ‬ ‫ة بالي ِ‬ ‫سي َ ٍ‬ ‫ة إشار ٍ‬ ‫ن بواسط ِ‬ ‫ن كا َ‬ ‫وها ‪ ،‬إ ْ‬ ‫م َ‬ ‫ح ّ‬ ‫ء ُ‬ ‫د أو نح ِ‬ ‫عي ّ ٍ‬ ‫ن المشاُر إليه معنى ‪ ،‬أو ذاتا ً َ‬ ‫غي َْر‬ ‫ة معنوي ٍ‬ ‫مرأيا ً ‪ ،‬أو بإشار ٍ‬ ‫ة ‪ ،‬إذا كا َ‬ ‫المشاُر إليه حاضرا ً و َ‬ ‫ه سيارةٌ ‪.‬‬ ‫العاقل وغير العاقل البعي ِ‬ ‫‪1.‬‬ ‫عب َ ٌ‬ ‫مسأل َ ٌ‬ ‫المعنوي ِ‬ ‫ص ْ‬ ‫ك َ‬ ‫ة ‪ :‬هذا رأ ٌ‬ ‫ة َ‬ ‫•‬ ‫ة هي ‪:‬‬ ‫ة المستعمل ُ‬ ‫وأسماء الشار ِ‬ ‫ل‬ ‫كر‪ ‬العا ِ‬ ‫ذا = هذا للمفرِد والمذ ِ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫قل وغي ِ‬ ‫ل و ذين = هذين نصبا ً وجرا ً‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ن = هذا ِ‬ ‫ذا ِ‬ ‫ل وغي ِ‬ ‫ن في الرفع‪ ‬للمثنى المذك ِ‬ ‫‪3.‬أولى ‪  :‬ويشار بها إلى العاقل‬ ‫وغير العاقل البعيدين‬ ‫‪6.‬‬ ‫ذلك ‪  :‬ويشار بها إلى العاقل وغير العاقل البعيد ‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫قل ‪.‬تلك ‪  :‬ويشار بها إلى المذكر‬ ‫د ‪ ،‬وللمفرد المؤنث العاقل وغير العاقل ‪.

‬استعن ُ‬ ‫بهذين الرجلين ‪.‬استفدت من هذين المرجعين ‪.‬‬ ‫ر‬ ‫وفي الشار ِ‬ ‫ر ‪ ،‬العاق ِ‬ ‫ل وغي ِ‬ ‫ة إلى السم ِ المثنى المذك ّ ِ‬ ‫ل ‪َ ،‬نستعم ُ‬ ‫ل ‪) :‬هذان( في حالة الرفع ‪ ،‬و هذين في‬ ‫العاق ِ‬ ‫حالتي النصب والجر ‪:‬‬ ‫•‬ ‫ن‬ ‫متأ ّ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬را ِ‬ ‫خَر ٍ‬ ‫ن حتى ساع ٍ‬ ‫ف ُ‬ ‫ة ُ‬ ‫ق هذا ِ‬ ‫يداوم هذان الطبيبا ِ‬ ‫ة ‪ .‫دللة أسماء الشارة واستعمالتها‬ ‫ة إلى السم ِ المفرد المذ ّ‬ ‫ل‬ ‫ِ‬ ‫عن ْدَ الشار ِ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫كر العاقل وغي ِ‬ ‫نستعم ُ‬ ‫ة ذا = هذا ‪،‬‬ ‫م الشار ِ‬ ‫ل اس َ‬ ‫‪1.‬‬ ‫ل َنشي ٌ‬ ‫ة على العاقل‪ :  ‬هذا العام ُ‬ ‫نقو ُ‬ ‫ط‬ ‫دلل ِ‬ ‫ل في ال ّ‬ ‫ُ‬ ‫ت‬ ‫ر العا ِ‬ ‫وفي الدلل ِ‬ ‫م ُ‬ ‫جب ْ ُ‬ ‫ت بهذا الموقف واحتَر ْ‬ ‫قل ‪ :‬أع ِ‬ ‫ة على غي ِ‬ ‫هذا المبدأ َ ‪  .‬است َ‬ ‫عْر ُ‬ ‫ت هذين الكتابين ‪   .‬‬ ‫ن الفواج السياحي َ‬ ‫المرشدا ِ‬ ‫•‬ ‫ت‬ ‫إ ّ‬ ‫ن هذين المبنيين مؤجران ‪.

‬‬ ‫ك اليام ِ الحلو ِ‬ ‫أولئ ِ‬ ‫–‬ ‫‪4.‫دللة أسماء الشارة واستعمالتها‬ ‫‪3.‬‬ ‫ة مربي ٌ‬ ‫المعلم َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫ل‪،‬‬ ‫ة إلى السم ِ المفرِد المؤن ِ‬ ‫وفي الشار ِ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ث العاق ِ‬ ‫ل وغي ِ‬ ‫نستعم ُ‬ ‫ل ذي = هذي وذه = هذه وته = هاتي‬ ‫–‬ ‫نقو ُ‬ ‫ه‬ ‫ه الفتاةُ رياضي ٌ‬ ‫ة ‪  ،‬إن هذي ‪ ،‬هذ ِ‬ ‫ل ‪  :‬هذي ‪ ،‬هذ ِ‬ ‫ل في الشار ِ‬ ‫ة للعاق ِ‬ ‫ة ولدان ‪  .‬‬ ‫ن هؤل ِ‬ ‫ت القادما ِ‬ ‫ء الفتيا ِ‬ ‫كأ ّ‬ ‫م المؤن ِ‬ ‫مّرةً َبعدَ‬ ‫ث ‪ :‬نعيش أياما ً ُ‬ ‫ل المذكر ث ّ‬ ‫وفي الشارة للجمع غير العاق ِ‬ ‫ة‪ .‬لهذي ‪ ،‬لهذه ‪ ،‬لهاتي البائع ِ‬ ‫–‬ ‫ه‬ ‫ة مزدحم ٌ‬ ‫ه المدني ُ‬ ‫ت هذ ِ‬ ‫ل ‪ :‬أصبحت هذ ِ‬ ‫وفي الشار ِ‬ ‫ة‪ ،‬لي َ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ة لغي ِ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ب‪،‬إ ّ‬ ‫الغرا َ‬ ‫–‬ ‫ت ‪ .‬‬ ‫مشيرين إلى الجمع العاقل المؤن ِ‬ ‫سوةُ غريبا ٌ‬ ‫ث ‪ :‬لعل أولئك الن ِ ّ‬ ‫ونقول ُ‬ ‫ت مجتهدات ‪.‬‬ ‫السيارةَ لي ! ابتعدْ عن هذه الحفر ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ل‪،‬‬ ‫مؤن ّ ِ‬ ‫في الشار ِ‬ ‫رو َ‬ ‫ة إلى َ‬ ‫ع ال ُ‬ ‫ج ّ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ث ‪ ،‬العاق ِ‬ ‫ل وغي ِ‬ ‫ع المذك ِ‬ ‫م ِ‬ ‫جم ِ‬ ‫نستعم ُ‬ ‫ء وأولى = أوِلئك‬ ‫ء = هؤل ِ‬ ‫ل أول ِ‬ ‫–‬ ‫ء الرجا َ‬ ‫نقو ُ‬ ‫ل‬ ‫ت هؤل ِ‬ ‫ر ‪ :‬استقبل ُ‬ ‫مشيرين إلى الجمع العاقل ال ّ‬ ‫ل ُ‬ ‫مذك َ ِ‬ ‫ن أولئك ال َ‬ ‫لعبين محترفون ‪.

‬‬ ‫ل مثل‪:‬قوله تعالى ‪ ":‬ت ِل ّ َ‬ ‫ل قوِلنا ‪ :‬لماذا ي َ ُ‬ ‫س " ومث ُ‬ ‫ب تلك‬ ‫في الشار ِ‬ ‫ن الغر ُ‬ ‫ك اليا ُ‬ ‫ش ّ‬ ‫م ُنداوُلها ب َي ْ َ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ع غي ِ‬ ‫ن النا ِ‬ ‫ة الجم ِ‬ ‫ب والمسلمين ‪.‬‬ ‫ع وهاتين‬ ‫وفي الشارة إلى السم المثنى المؤنث ‪ ،‬العاقل وغير العاقل نستعمل هاتان في حال ِ‬ ‫ة الرف ِ‬ ‫ر‪.‬‬ ‫ل )تل َ‬ ‫ل ت ِل ْ َ‬ ‫ل ‪ ‬وُتستعم ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ة‬ ‫ة ‪ ،‬أيضا ‪ ،‬إلى المفرد ِ‬ ‫ك( للشار ِ‬ ‫ك في الشار ِ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫وقد ت ُ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ع غي ِ‬ ‫ة إلى الجم ِ‬ ‫ة وغيرها ‪،‬‬ ‫ة العاقل ِ‬ ‫المؤنث ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪5.‬وقد َتلح ُ‬ ‫فُيقا ُ‬ ‫ت‬ ‫ث المفتوح ُ‬ ‫مة كثيرا ً من الغابا ِ‬ ‫لإ ّ‬ ‫دها )تاءُ التأني ِ‬ ‫وح َ‬ ‫ن ثَ ْ‬ ‫قها ْ‬ ‫في ُأستراليا‪.‬أما إذا اتصل بأخُرها‬ ‫الساح‬ ‫في‬ ‫ك‬ ‫هنا‬ ‫ها‬ ‫‪،‬‬ ‫ك‬ ‫هنا‬ ‫‪:‬‬ ‫مثل‬ ‫‪،‬‬ ‫ط‬ ‫المتوس‬ ‫ن‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫على الشارة إلى المكا ِ‬ ‫هنال ِ َ‬ ‫ب وال ّ‬ ‫ك في القدس ‪ ،‬آثاٌر‬ ‫د ‪  .‬مثل ‪ُ :‬‬ ‫ة إلى البعي ِ‬ ‫ة إلى الشار ِ‬ ‫ت مع الظرفي ِ‬ ‫لم ‪ ،‬دَل ّ ْ‬ ‫كاف الخطا ِ‬ ‫ة‪.‬أعجب ُ‬ ‫ت بعم ِ‬ ‫ة للعاق ِ‬ ‫ساجتين‪.‬‬ ‫ة ومسيحي ٌ‬ ‫إسلمي ٌ‬ ‫ح ُ‬ ‫ف( الخطاب‬ ‫قها )ها( التنبيه ول )كا ُ‬ ‫د ‪ ،‬وهي ظَْر ُ‬ ‫ن البعي ِ‬ ‫م إشار ٍ‬ ‫ن ‪ ،‬فل ت َل ْ َ‬ ‫م( فهي اس ُ‬ ‫أما )ث َ ّ‬ ‫ف مكا ٍ‬ ‫ة للمكا ِ‬ ‫ة( ‪َ ،‬‬ ‫‪ ،‬اللتين تلحقان )هنا( ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫ُ‬ ‫ل هاتين‬ ‫نقول في الشار ِ‬ ‫ل ‪  :‬عاد ْ‬ ‫ت هاتان المهندستان من الدورة ‪ .‬نقول ‪ :‬أنظر تلك الفتاةَ القادم َ‬ ‫ة العاقل ِ‬ ‫ة المؤنث ِ‬ ‫و في الشارة إلى المفرد ِ‬ ‫ث ُتستعم ُ‬ ‫ب مثل ‪ :‬هنا‬ ‫م ( ‪ :‬حي ْ‬ ‫من أسما ِ‬ ‫ل) ُ‬ ‫ة كلمتا ) ُ‬ ‫ء الشار ِ‬ ‫وث ّ‬ ‫ن القري ِ‬ ‫هنا( في الشارة إلى المكا ِ‬ ‫هنا َ‬ ‫ة على الظرفية‬ ‫ج ُ‬ ‫حط ّ ُ‬ ‫ة الدلل ِ‬ ‫ة إلى الشار ِ‬ ‫ن بالضاف ِ‬ ‫ة الذاع ِ‬ ‫و َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫ل تلك الحقيَبة الثقيل َ‬ ‫ة‪ .‬‬ ‫ا‬ ‫حديث‬ ‫المؤسستان‬ ‫هاتان‬ ‫ت‬ ‫ح‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫ف‬ ‫أ‬ ‫‪ :‬‬ ‫العاقل‬ ‫لغير‬ ‫الشارة‬ ‫وفي‬ ‫ُ ِ ْ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ ِ َ ْ‬ ‫َ َ‬ ‫الفرقتين ‪  .‬قابلت هاتين المسؤولتين ‪ .‫دللة أسماء الشارة واستعمالتها‬ ‫‪5.‬‬ ‫الن ّ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ء هاتين‬ ‫ت بأدا ِ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫س‬ ‫‪.‬‬ ‫الشارتين‬ ‫هاتين‬ ‫ت‬ ‫ف‬ ‫ر‬ ‫ع‬ ‫‪.‬وِبسب َ َ‬ ‫م َ‬ ‫ة ‪ ،‬فهي ُ‬ ‫َ‬ ‫مْزدَ َ‬ ‫ب دلِلتها على المكا ِ‬ ‫ُ‬ ‫ة‬ ‫ة دال ً‬ ‫ف ال ِ‬ ‫ف إليها كا ُ‬ ‫المكانية والشارة ‪ ،‬فإذا أضي َ‬ ‫ع الظرفي ِ‬ ‫دها ‪ ،‬أو مع )ها( التنبي ِ‬ ‫م َ‬ ‫ح َ‬ ‫بو ْ‬ ‫ه ‪ ،‬صار ْ‬ ‫ت َ‬ ‫خطا ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ة زائرون ‪  .‬‬ ‫في حالة النص ِ‬ ‫ب والج ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪5.‬‬ ‫ت الظالم َ‬ ‫الحمل ِ‬ ‫ة على العر ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ة ‪ ،‬وهي تحم ُ‬ ‫ة‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫ن‬ ‫الشارةُ باعتبار المكا ِ‬ ‫•‬ ‫م في ك ّ‬ ‫ة‬ ‫ست َ ْ‬ ‫ل حال ٍ‬ ‫المشاُر إلي ِ‬ ‫ما أن يكو َ‬ ‫خدَ ُ‬ ‫سطا ً أو بعيدا ً ‪  .‬مثل‬ ‫ل ُ‬ ‫وفي الشارة إلى ا َ‬ ‫ة نستعم ُ‬ ‫ة التي‬ ‫لشخاص أو الشيا ِ‬ ‫ل أسماءَ الشار ِ‬ ‫ء البعيد ِ‬ ‫ح‪،‬‬ ‫حْر ٌ‬ ‫تحتوي كاف الخطاب ومعها اللم الدالة على البع ِ‬ ‫د ‪ ،‬وهي َ‬ ‫ف مبن ّ‬ ‫ي على الفت ِ‬ ‫ح ّ‬ ‫ف‬ ‫سط ً‬ ‫ة بين اسم ِ الشار ِ‬ ‫ن كا ِ‬ ‫م َ‬ ‫و ّ‬ ‫ة وب َي ْ َ‬ ‫ل له من العراب ‪ ،‬وُيؤتى بها ُ‬ ‫ل َ‬ ‫مت َ َ‬ ‫ك ‪ ،‬وهنا َ‬ ‫ك وتل َ‬ ‫ل مع ذل َ‬ ‫ب‪ .‬‬ ‫مدني ّ ٌ‬ ‫تلك الطائرةُ التي ت َ ْ‬ ‫ر طائرةٌ َ‬ ‫جث ُ ُ‬ ‫ض المطا ِ‬ ‫م على أر ِ‬ ‫ة التي‬ ‫أسماءَ الشار ِ‬ ‫ه من العراب ‪ .‬وت ُ ْ‬ ‫و ّ‬ ‫ن قريبا ً ‪ ،‬أو ُ‬ ‫هإ ّ‬ ‫مت َ َ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ة مخصوص ٌ‬ ‫أسماءُ إشار ٍ‬ ‫•‬ ‫م ُ‬ ‫ل ‪ :‬هذا ‪ ،‬هذين ‪ ،‬هذان ‪ ،‬وهذه وهاتان وهاتين‬ ‫ففي الشار ِ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫ب ُتث ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ة إلى القري ِ‬ ‫وهؤلء أو لء‬ ‫•‬ ‫م ُ‬ ‫ل‬ ‫ص والشيا ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫ء المتوسطة ‪ ،‬ن َ ْ‬ ‫وفي الشارة إلى الشخا ِ‬ ‫ح َ‬ ‫ل‬ ‫حْر ٌ‬ ‫تحتوي كا َ‬ ‫م َ‬ ‫ب – وهي َ‬ ‫ي على الفتح ل َ‬ ‫ف الخطا ِ‬ ‫ف مبن ٌ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ف‬ ‫ذاك القطاُر متوق ٌ‬ ‫ة‪.‬وُتستعم ُ‬ ‫ك وُأولى ‪.‬‬ ‫الخطا ِ‬ ‫–‬ ‫م ‪ ،‬أهو رج ٌ‬ ‫م أمرأةٌ ؟‬ ‫لأ ْ‬ ‫انظْر ذلك القاد َ‬ ‫انظْر تل َ‬ ‫ة؟‬ ‫ة هي أم عسكري ٌ‬ ‫ك الطائرةَ أمدني ٌ‬ ‫–‬ ‫ب على ثياب أولئ َ‬ ‫ه ْ‬ ‫ك القادمين ؟‬ ‫سَتطي ُ‬ ‫ل تَ ْ‬ ‫ن الغال ِ‬ ‫ع تحديدُ اللو ِ‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫السم‬ ‫المعرفة‬ ‫السم الموصول‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

.‬المذيع ُ‬ ‫استمع ُ‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫م َ‬ ‫ت التي َ‬ ‫ني َ‬ ‫ه الدّ َ‬ ‫فإننا لن ن َ ْ‬ ‫ت‬ ‫ق ِ‬ ‫ه على وج ِ‬ ‫نأ ْ‬ ‫ة دو َ‬ ‫م ْ‬ ‫قول مثل ً ‪ :‬شاهد ُ‬ ‫قا َ‬ ‫م ُ‬ ‫كل َ‬ ‫فه َ‬ ‫دلوا‬ ‫ة إلى الفضا ِ‬ ‫دا ُ‬ ‫عّز َ‬ ‫ت الذي َ‬ ‫ء ‪ ،‬وودّ ْ‬ ‫برحل ٍ‬ ‫ت إلى الذين أ ْ‬ ‫و َ‬ ‫ه ‪ ،‬واستمع ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫ي َ‬ ‫عل َ ّ‬ ‫ة‪..‫السم الموصول‬ ‫•‬ ‫م الموصو ُ‬ ‫ح‬ ‫م ِ‬ ‫ج دائما ً لزالة إبها ِ‬ ‫م يحتا ُ‬ ‫مب ْ َ‬ ‫ه ٌ‬ ‫م ُ‬ ‫ل ‪ :‬اس ٌ‬ ‫الس ُ‬ ‫ه وتوضي ِ‬ ‫ة‪....‬‬ ‫ت إلى الذين ‪       .‬‬ ‫ود ّ َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ة التي ‪..‬والمذيع ُ‬ ‫بشهادتهم في المحكم ِ‬ ‫ة التي أمامك َ‬ ‫ل ما جع َ‬ ‫ولع ّ‬ ‫ق ‪ ،‬كلما ً ذا معنى مفهوم ٍ ‪ ،‬هو‬ ‫ل من الكلم ِ غير المفي ِ‬ ‫د الساب ِ‬ ‫ن‬ ‫الجملة التي أتمت المرادَ ‪ ،‬والضميُر الواردُ فيها والعائدُ على السم الذي كا َ‬ ‫قْبل ‪َ  ..‬‬ ‫جديد ٌ‬ ‫ة أمس ‪  .‬‬ ‫شاهد ُ‬ ‫–‬ ‫ت الذي ‪.‬‬ ‫ل مع الجمل ِ‬ ‫ة معنى مفهو ٌ‬ ‫السم ِ الموصو ِ‬ ‫•‬ ‫ح هذا المفهوم ‪ ،‬ن َ ْ‬ ‫ص ي ََتحدّ ُ‬ ‫ع إلى ش ْ‬ ‫ست َ ِ‬ ‫م ُ‬ ‫ض أننا ن ْ‬ ‫ر ُ‬ ‫فت َ ِ‬ ‫ث بالكلم ِ‬ ‫خ ٍ‬ ‫ولتوضي ِ‬ ‫التالي ‪:‬‬ ‫–‬ ‫ت التي ‪.‬‬ ‫ن َ‬ ‫فزا َ‬ ‫ه بهذين العاملين‬ ‫مْبهما ً ِ‬ ‫م ْ‬ ‫م ُ‬ ‫ل ابها ُ‬ ‫ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .. ‬‬ ‫ه في الكلم ِ إلى جملة تتمم معناه – ُتسمى جمل َ‬ ‫صل ِ‬ ‫المراِد من ُ‬ ‫ة ال ّ‬ ‫ل ‪ ،‬كي ُيستفادُ من‬ ‫التي تتضمن ضميرا ً يعودُ إلى السم الموصو ِ‬ ‫م‪.

‬واللفا ُ‬ ‫ص ‪ ،‬هي ‪:‬‬ ‫ظ الدال ُ‬ ‫ر والمؤن ِ‬ ‫ل الخا ّ‬ ‫ة على الموصو ِ‬ ‫ع المذك ِ‬ ‫على الجم ِ‬ ‫ُ‬ ‫ن ‪ ،‬واللى ‪ ،‬والذين واللتي ‪ ،‬اللئي ‪،‬‬ ‫الذي التي واللذان ‪ ،‬اللذين واللتان واللت َي ْ ِ‬ ‫اللواتي ‪ .‬ن َ ْ‬ ‫سك ُ ُ‬ ‫ح َ‬ ‫سو ِ‬ ‫‪2.‬‬ ‫ل ‪ ،‬نقو ُ‬ ‫ل‪:‬‬ ‫ي على السكون وي َ ْ‬ ‫خت َ ّ‬ ‫ر ‪ ،‬عاقل ً وغيَر عاق ٍ‬ ‫الذي ‪ :‬وهو مبن ٌ‬ ‫ص المفرِد المذّك َ ِ‬ ‫سك ُّر‬ ‫ق الذي ُيبا ُ‬ ‫ح يَ ْ‬ ‫الذي ي َْرب َ ُ‬ ‫ع فيه ال ُ‬ ‫ن في ال ّ‬ ‫مدُ السوقَ ‪ .‬‬ ‫ل العا َ‬ ‫م أو ال ُ‬ ‫•‬ ‫أول ً ‪ :‬الموصو ُ‬ ‫ة على‬ ‫م َ‬ ‫صصا ً في الدلل ِ‬ ‫ص ‪ ،‬وهو ما كا َ‬ ‫ن ُ‬ ‫خ ّ‬ ‫ص أو المخت ّ‬ ‫ل الخا ّ‬ ‫دها ‪،‬‬ ‫ح َ‬ ‫ع التي تدل عليها السماءُ الموصولة ومقصورا ً عليها و ْ‬ ‫ض النوا ِ‬ ‫بع ِ‬ ‫ُ‬ ‫ه ‪ ،‬وألفا ٌ‬ ‫ر ألفا ٌ‬ ‫م ْ‬ ‫فَرِد الم ّ‬ ‫ة على‬ ‫ظ خاص ٌ‬ ‫ظ أخرى للدلل ِ‬ ‫ةب ِ‬ ‫دلل ِ‬ ‫فلل ّ‬ ‫ة على ال ُ‬ ‫ذك ِ‬ ‫ُ‬ ‫ث ‪ ،‬وألفا ٌ‬ ‫ة‬ ‫ظ خاص ٌ‬ ‫ة في الدلل ِ‬ ‫ر والمؤن ِ‬ ‫المفرد ِ‬ ‫ة المؤنثة ‪ ،‬وأخرى للمثنى المذك ّ ِ‬ ‫ث ‪ .‬‬ ‫ل ‪  .‬‬ ‫‪1.‬وهما يعربان إعراب‬ ‫اللذان – اللذين ‪ :‬وت َ ْ‬ ‫خت َ ّ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ل وغي ِ‬ ‫ص بالمثنى المذك ِ‬ ‫ن الولدين اللذين تراهما توأمانوالدةُ‬ ‫المثنى ‪ ،‬مثل ‪:‬الولدان اللذان ترا ُ‬ ‫هما أخواِنإ ّ‬ ‫ة‬ ‫الولدين اللذين تراهما طبيب ٌ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ه‬ ‫ة‪ ،‬عاقل ً‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪ :‬هذ ِ‬ ‫ة وغيَر عاقل ٍ‬ ‫ة المؤنث ِ‬ ‫ص بالمفرد ِ‬ ‫التي ‪ :‬وُتبنى على السكون وتخت ُ‬ ‫ة التي ت ُ َ‬ ‫ة التي تحم ُ‬ ‫ل ما أجم َ‬ ‫مطََر ! ‪ ‬‬ ‫ل الغيم َ‬ ‫المذيع ُ‬ ‫م برا ِ‬ ‫م َ‬ ‫قدّ ُ‬ ‫ل ال َ‬ ‫ج الطفا ِ‬ ‫‪3.‫نوعا الموصول‬ ‫•‬ ‫ل إلى قسمين ‪ :‬الو ّْ‬ ‫يُ ْ‬ ‫ل ُيسمى الموصو َ‬ ‫م الموصو ُ‬ ‫ص‬ ‫م ْ‬ ‫ق َ‬ ‫ل ال ُ‬ ‫س ُ‬ ‫خت ّ‬ ‫شتر َ‬ ‫م ْ‬ ‫)الخاص( والثاني الموصو ُ‬ ‫ك‪.

‬وُتعربان‬ ‫ص بالمثنى المؤن ِ‬ ‫اللتان – اللتين ‪ :‬وتخت ُ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ث ‪ ،‬العاق ِ‬ ‫ل وغي ِ‬ ‫ة‪َ ،‬‬ ‫ت‬ ‫ت الفتاتان اللتان شاركتا في المسابق ِ‬ ‫إعرا َ‬ ‫قل ّدَ ْ‬ ‫ب المثنى ‪ ،‬مثل ‪:‬فاَز ْ‬ ‫ز‬ ‫ت الفرح ُ‬ ‫و َ‬ ‫ج ْ‬ ‫المديرةُ الطالبتين اللتين فازتا ميداليتين ذهبيتين ‪،‬ت ُ ِ‬ ‫ة بفو ِ‬ ‫محا َ‬ ‫ة‬ ‫فظَ َ‬ ‫الطالبتين اللتين مثلتا ال ُ‬ ‫ا ُ‬ ‫ن ُتستعم ُ‬ ‫مذكرا ً أو مؤنثا ً ‪ .‫نوعا الموصول‬ ‫‪4.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ن المزدحم ِ‬ ‫الفيروسا ُ‬ ‫ل النفلونزا في الماك ِ‬ ‫‪5.‬‬ ‫‪6.‬‬ ‫ل غالبا ً لجمع العقل ِ‬ ‫للى ‪ :‬وهي مبنية على السكو َ‬ ‫ء ُ‬ ‫مع َ‬ ‫سّرني الرجا ُ‬ ‫ل‬ ‫وقد تستعمل ل َ‬ ‫ر العقلء فمن استعمالها لجمع العقلء ‪ :‬ي َ ُ‬ ‫ج ْ‬ ‫غي ْ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ا ُ‬ ‫للى يهتمون بالثقافة‪ُ ،‬تسعدني النساءُ اللى ي َ ُ‬ ‫ة العامة‪ ،‬ومن‬ ‫ن بالخدم ِ‬ ‫م َ‬ ‫ق ّ‬ ‫ُ‬ ‫م‬ ‫استعمالها لجمع غير العقلء ‪:‬اختاُر من الطعم ِ‬ ‫ة اللى ُتفيدُ الجس َ‬ ‫مث ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ل ‪ :‬ومضى‬ ‫ل‪ِ ،‬‬ ‫ست َ ْ‬ ‫الذين ‪ :‬وهي مبنية على الفتح ت ُ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ع المذك ِ‬ ‫ل لجم ِ‬ ‫سّر قليلون ‪ ،‬هذا واحدٌ من الذين‬ ‫الذين أ ُ ِ‬ ‫رصون على ال ِ‬ ‫م‪ ،‬إ ّ‬ ‫حب ّ ُ‬ ‫ه ْ‬ ‫ن الذين يح ِ‬ ‫يمارسون الرياضة يوميا ً ‪ ‬‬ ‫‪7.‬ومن استعمالها لغير العاقل ‪ :‬ت َن ْت َ ِ‬ ‫اللئي ‪ ،‬اللواتي َ‬ ‫ن الهند َ‬ ‫در ْ‬ ‫س َ‬ ‫ت اللِئي ت َن ْ ُ‬ ‫ق ُ‬ ‫ة‪.‬وهي‬ ‫ع المؤن ِ‬ ‫اللتي واللئي واللواتي ‪ :‬وُتستع َ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ث العاق ِ‬ ‫ل وغي ِ‬ ‫ل لجم ِ‬ ‫ت اللتي ‪،‬اللئي‪ ،‬اللواتي‬ ‫ل ‪ :‬الطبيبا ُ‬ ‫مبنية على السكون فمن استعماِلها للعاق ِ‬ ‫ت اللتي ‪،‬‬ ‫ل الطالبا ِ‬ ‫ن في الط ّ‬ ‫ي كثيرا ٌ‬ ‫ص َ‬ ‫ص ْ‬ ‫يتخ ّ‬ ‫ت‪ ،‬غادةُ من أوائ ِ ِ‬ ‫ب الطبيع ّ‬ ‫شُر‬ ‫س َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫ل ‪  .‬‬ ‫م ُ‬ ‫ل ‪ .

‫نوعا الموصول‬ ‫•‬ ‫‪1.‬ول ّ‬ ‫شت َ ِ‬ ‫ً‬ ‫خت َل ِ َ‬ ‫م ْ‬ ‫ع‬ ‫السما ِ‬ ‫م ْ‬ ‫مي ُّز نو َ‬ ‫ح مدلول َ ُ‬ ‫ن الذي ُيو ّ‬ ‫ف ٍ‬ ‫شت ََرك الدلل ِ‬ ‫ة ‪ ،‬كا َ‬ ‫ض ُ‬ ‫ة وي ُ َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ء ُ‬ ‫ة ‪ ،‬وصالحا لنوا ٍ‬ ‫َ‬ ‫ك‪.‬وي ُ ْ‬ ‫ه في َ‬ ‫خي ّْلنا إن ّ ُ‬ ‫ع َ‬ ‫ة العاق ِ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ل لغي ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫–‬ ‫‪1.‬‬ ‫شَتر ُ‬ ‫م َ‬ ‫ثانيا ً ‪ :‬الموصو ُ‬ ‫د للجميع ‪ ،‬ول‬ ‫ظ واح ٍ‬ ‫ن بلف ٍ‬ ‫ك – هو الذي يكو ُ‬ ‫ل العا ُ‬ ‫م – ال ْ‬ ‫تُ ْ‬ ‫ر النواع التي ت َدُ ّ‬ ‫ل عليها ‪ .‬‬ ‫م ُ‬ ‫ب‬ ‫ح ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫يا ِ‬ ‫ن يَ ْ‬ ‫ب ال َ‬ ‫سْر َ‬ ‫من ْك ُ ّ‬ ‫م ْ‬ ‫ن‪َ ،‬‬ ‫ل سلمي للحبا ِ‬ ‫حمام ِ العائدَ إلى الوط ِ‬ ‫ع بنوعيه ‪ :‬وهي‬ ‫ن للمفرِد وبنوعي ِ‬ ‫ل ‪ ،‬وتكو ُ‬ ‫م َ‬ ‫ما ‪ :‬وأكثُر استعماِلها ‪َ ،‬‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫ع غي ِ‬ ‫ه ‪ ،‬والجم ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ه سعيدٌ وخلي ٌ‬ ‫ه‬ ‫ل ‪ ،‬و ما قال ُ‬ ‫ه سعيدٌ – و ما قال َ‬ ‫مبنية على السكون ‪ :‬أعجب ََني ما قال ُ‬ ‫ت وُتستعم ُ‬ ‫ل في مثل ‪ :‬سا ِ‬ ‫ل للعا ِ‬ ‫عد ْ‬ ‫المتحدثون ‪.‬‬ ‫د ‪ ،‬ول تتغي ُّر صورتها اللفظي ُ‬ ‫ع واح ٍ‬ ‫قت َ َ‬ ‫ة – بتغي ِ‬ ‫صُر على نو ٍ‬ ‫ر ُ‬ ‫ك فيها الم ْ‬ ‫َ‬ ‫نك ّ‬ ‫في َ ْ‬ ‫ه‬ ‫ع والمذكُر والمؤن ُ‬ ‫ل اسم ٍ من هذ ِ‬ ‫ما كا َ‬ ‫فَردُ والمثنى والجم ُ‬ ‫ث ‪  .‬‬ ‫ن الخرى التي ُتزيل أث ََر الشترا ِ‬ ‫ل ‪ ،‬هو ما يأتي ب َ ْ‬ ‫المدلو ِ‬ ‫عدَهُ من الضمي ِ‬ ‫ر ‪ ،‬أو القرائ ِ‬ ‫واللفا ُ‬ ‫ي‬ ‫ظ المستعمل ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ن ‪ ،‬وما ‪ ،‬ذو ‪ ،‬أ ّ‬ ‫ل العام ِ هي ‪َ :‬‬ ‫ة في الموصو ِ‬ ‫ن ‪ :‬وُتستعم ُ‬ ‫ر‬ ‫ر والمؤن ِ‬ ‫ل ‪ ،‬وتكو ُ‬ ‫م ْ‬ ‫َ‬ ‫ل في الغال ِ‬ ‫ب للعاق ِ‬ ‫ث ‪ ،‬والمثنى المذك ِ‬ ‫ن للمفرِد المذك ِ‬ ‫ل‪:‬‬ ‫ث ‪ ،‬وهي مبنية على السكون ف ِ‬ ‫ر والمؤن ِ‬ ‫والمؤن ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ن استعماِلها للعاق ِ‬ ‫ع المذك ّ ِ‬ ‫ث ‪ ،‬والجم ِ‬ ‫ر َ‬ ‫ر َ‬ ‫ت من فازتا ‪،‬‬ ‫ت من فازت ‪ُ ،‬‬ ‫ن فازوا ‪ُ ،‬‬ ‫ن فازا ‪ُ ،‬‬ ‫ن فاَز ‪ُ ،‬‬ ‫ُ‬ ‫ر َ‬ ‫ر َ‬ ‫ر َ‬ ‫ف ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫فم ْ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ف َ‬ ‫ف َ‬ ‫ع ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ت من ُ‬ ‫ر َ‬ ‫ل ‪ ،‬نقو ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ل‪:‬‬ ‫ل ‪ :‬إذا ت َ َ‬ ‫ُ‬ ‫مْرَتب ِ‬ ‫فْز َ‬ ‫ست ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫ن ‪ .‬أع َ‬ ‫ه البنا ُ‬ ‫ه سعادُ ‪ ،‬و ما قال َت ْ ُ‬ ‫جَبني ما قال َت ْ ُ‬ ‫ق ِ‬ ‫م "إّني‬ ‫ت من الفقرا ِ‬ ‫ض قول ِ ِ‬ ‫ما ِ‬ ‫م عليها السل ُ‬ ‫شئ ْ َ‬ ‫مْري َ‬ ‫ن َ‬ ‫ه تعالى على لسا ِ‬ ‫ء ‪ ،‬المعو ِ‬ ‫ق والمري ِ‬ ‫ت لَ َ‬ ‫فت َ َ‬ ‫حّررا ً َ‬ ‫قب ّ ْ‬ ‫مني ”‬ ‫ل ِ‬ ‫م َ‬ ‫ن َذَْر ُ‬ ‫ك ما في بطني ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫ر ِ‬ ‫ن ‪ ،‬في مح ِ‬ ‫ي على السكو ِ‬ ‫ه ‪ ،‬مبن ّ‬ ‫الذي أو غي ِ‬ ‫ل رف ٍ‬ ‫•‬ ‫ة شروط‪:‬‬ ‫ل إل بثلث ِ‬ ‫ول تكو ُ‬ ‫ن )ذا( اس َ‬ ‫م موصو ٍ‬ ‫َ‬ ‫ن أو ما( الستفهاميين ‪ ،‬وت َدُ ّ‬ ‫ن‬ ‫ن مسبوق ً‬ ‫لإ ْ‬ ‫ل في العاد ِ‬ ‫ن تكو َ‬ ‫أ‪ -‬أ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ة–) َ‬ ‫ة على العاق ِ‬ ‫و َ‬ ‫ل بعد )ما( ‪.‬ول تدخ ُ‬ ‫م ُ‬ ‫م الموصو َ‬ ‫ة على‬ ‫ه الحال ِ‬ ‫ل في هذ ِ‬ ‫ج إلى صل ٍ‬ ‫ل يحتا ُ‬ ‫ة ت ُك َ ّ‬ ‫الس َ‬ ‫ة في قوِلنا ‪ :‬ما ذا المُر ؟‪ =   ‬ما هذا المُر‬ ‫م إشار ٍ‬ ‫ه الجمل ِ‬ ‫ة ‪ ،‬أو شب ِ‬ ‫الجمل ِ‬ ‫ة ‪  .‫نوعا الموصول‬ ‫‪3.‬‬ ‫ل َبل ْ‬ ‫ر العاقل ‪ ،‬وت َظَ ّ‬ ‫م ُ‬ ‫ع المفرِد‬ ‫ة على العا ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ل للدلل ِ‬ ‫م َ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫ذا ‪ :‬وت ُ ْ‬ ‫ظها َ‬ ‫ع َ‬ ‫قل وغي ِ‬ ‫ع الم ّ‬ ‫ن ذا‬ ‫ر والمؤن ِ‬ ‫ع ‪ ،‬وم َ‬ ‫م ْ‬ ‫ث ‪ :‬وهي مبنية على السكون ‪ ،‬نقول ‪َ :‬‬ ‫ذك ِ‬ ‫والمثنى والجم ِ‬ ‫ن ماذا قابلته‪ ،  ‬‬ ‫ج ْ‬ ‫ن ذا نجحوا ‪ ،‬ن َ‬ ‫نَ َ‬ ‫ن ذا نجح ْ‬ ‫ح َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ت ‪ ،‬نجحتا ‪ ،‬و َ‬ ‫ن ذا نجحا‪َ  ‬‬ ‫جح ؟ و َ‬ ‫ماذا قابلتها‪  ،  ‬ماذا قابلتها‪  ،  ‬قابلتهما ‪ ،‬و ماذا قابلتهم ‪ ،‬قابلتهن‬ ‫•‬ ‫ٌ‬ ‫م موصو ٌ‬ ‫ي في مح ّ‬ ‫ل بمعنى‬ ‫م ْ‬ ‫مب ْت َدَأ ‪ ،‬و)ذا( اس ٌ‬ ‫ع ُ‬ ‫كلمة َ‬ ‫ن ‪ ،‬ما ‪ :‬اسم استفهام ٍ ‪ ،‬مبن ٌ‬ ‫ل رف ٍ‬ ‫ع خبٌر ‪.‬فهي اس ُ‬ ‫ضُر ؟ ‪ ‬‬ ‫ن هذا الحا ِ‬ ‫م ْ‬ ‫؟ من ذا الحاضُر ؟‪َ =  ‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ق َ‬ ‫ع ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ت بعد ) َ‬ ‫ر العاق ِ‬ ‫َ‬ ‫ن( ‪ ،‬ولغي ِ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ة بلفظها ومعناها ‪ ،‬الستفهام – وبإعرابها فل‬ ‫ن( و)ما( مستقل ً‬ ‫ن كلم ُ‬ ‫ب‪ -‬أن َتكو َ‬ ‫م ْ‬ ‫ة) َ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ب‬ ‫م استفهام ٍ مثل )من ذا( = من هذا ؟ ول ت َُرك ُ‬ ‫ج َ‬ ‫ب مع )ذا( تركيبا ي َ ْ‬ ‫ت َُرك ّ ُ‬ ‫علهما معا اس َ‬ ‫ة تركيبهما مع )ما( صارتا‬ ‫ة )من ذا( = من هذا ؟ل ِّنهما في حال ِ‬ ‫ة الواحد ِ‬ ‫مع )ما( كالكلم ِ‬ ‫دهما خبٌر لهما ‪.‬‬ ‫كلم ً‬ ‫ع َ‬ ‫ة واحدةً )اسم استفهام( وما ب َ ْ‬ ‫ن اسما ً موصول ً ‪ ،‬لن‬ ‫صُلح ِ‬ ‫ذ أن تكو َ‬ ‫عن ْدَئ ِ ٍ‬ ‫م إشار ٍ‬ ‫جـ‪ -‬أل تكون )ذا( اس َ‬ ‫ة ‪ ،‬لنها ل ت ْ‬ ‫ل معناهُ ‪  .

‬سا ِ‬ ‫مل ِ ِ‬ ‫مغاِدر ٍ‬ ‫محتا ٌ‬ ‫ع َ‬ ‫عدْ أيا ً هو ُ‬ ‫ُ‬ ‫ج ‪ .‬‬ ‫م الموصو ُ‬ ‫د‬ ‫ظ واح ٍ‬ ‫ب ‪ ،‬وتكون بلف ٍ‬ ‫عَر ُ‬ ‫ل الوحيدُ الم ْ‬ ‫ي ‪ :‬وهي الس ُ‬ ‫أ ّ‬ ‫عم ُ‬ ‫ه ‪ .‬نقول ‪ :‬هذا‬ ‫ع ُ‬ ‫والمثنى والجم ِ‬ ‫ذو قا َ‬ ‫ل ‪ ،‬هذان ذو قال ‪ ،‬هذه ذو قالت ‪ ،‬هاتان ذو قالتا ‪ ،‬هؤلء ذون‬ ‫وا ‪ ،‬هؤلء ذو ُ‬ ‫ء( لذا ُيسموُنها )ذو(‬ ‫ة )طي ٍ‬ ‫ه لُ َ‬ ‫ة قبيل ٌ‬ ‫غ ُ‬ ‫ن ‪  .‬احترم ِ أي ّهم هو مخل ٌ‬ ‫ُ‬ ‫صل َِتها أي‬ ‫ذ َ‬ ‫صدُْر ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫تو ُ‬ ‫ي( على الضم ِ ‪ ،‬إذا أضيف ْ‬ ‫ويجوُز أن ُتبنى )أ ّ‬ ‫ف َ‬ ‫الضميُر الذي ي َ َ‬ ‫ن‬ ‫صل َ ِ‬ ‫جمل ِ‬ ‫ل ُ‬ ‫ة – مثل أكر ْ‬ ‫م أي ُّهم أحس ُ‬ ‫ة ال ّ‬ ‫قع في أو ِ‬ ‫خُلقا ً ‪ .‫نوعا الموصول‬ ‫‪4.‬نقول ‪:‬‬ ‫ل للعا ِ‬ ‫ل وغير ِ‬ ‫ر والمؤن ِ‬ ‫ث والمثنى والجمع ‪ ،‬وُيست ْ‬ ‫ق ِ‬ ‫للمذك ِ‬ ‫ج استق ّ‬ ‫ة‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫ن ُ‬ ‫ُ‬ ‫خْلقا ً ‪  .‬‬ ‫د ‪ ،‬مع الم ْ‬ ‫م ُ‬ ‫فَرِد‬ ‫ظ واح ٍ‬ ‫ن بلف ٍ‬ ‫ل ‪ ،‬وتكو ُ‬ ‫ذو ‪ :‬وت ُ ْ‬ ‫سَتع ْ‬ ‫ل للعاقل وغير العاق ِ‬ ‫م ّ‬ ‫ذكرا ً ومؤّنثا ً وهي مبنية على السكون ‪ .‬سا ِ‬ ‫سا ِ‬ ‫ي طائر ٍ‬ ‫ة قادم ٍ‬ ‫ي سيار ٍ‬ ‫فْر على أ ّ‬ ‫لأ ّ‬ ‫عدهْ أ ّ‬ ‫ي محتا ٍ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫)أيهم( وبناِئها على ال َ‬ ‫ض ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ص في َ‬ ‫ة ‪ .‬فالضميُر محذو ٌ‬ ‫ر ْ‬ ‫م أّيهم هو أحس ُ‬ ‫ف ‪ ،‬إذ التقديُر أك ِ‬ ‫ب ‪ ،‬ول ُتبنى فقد ُ‬ ‫ة‬ ‫ريء في الي ِ‬ ‫ويجوُز أيضا ً في هذه الحاِلة أ ْ‬ ‫عَر َ‬ ‫ن تُ ْ‬ ‫ق ِ‬ ‫ل شيع ٍ ُ‬ ‫ن كُ ّ‬ ‫ب‬ ‫ز َ‬ ‫ن ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫الكريم ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ع ّ‬ ‫ة أي ّه ْ‬ ‫ص ِ‬ ‫عتّيا " ب ِن َ ْ‬ ‫ة " ل َن َن ْ ِ‬ ‫م أشدّ على الرحم ِ‬ ‫م‪.‬وهذ ِ‬ ‫قل ْ َ‬ ‫قال ِ‬ ‫ة‬ ‫الطائية ‪ ،‬نسب ً‬ ‫ة للقبيل ِ‬ ‫‪5.

‬‬ ‫فعلي ً‬ ‫جمل ً‬ ‫اسمي ً‬ ‫ة ِ‬ ‫جمل َ ٍ‬ ‫ة أو ِ‬ ‫ه ُ‬ ‫ة أو ُ‬ ‫شب ْ َ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ة‪َ :‬‬ ‫مثا ُ‬ ‫ت الذي أعادَ الماءَ إلى منزلي ‪  .‬وال ّ‬ ‫ر يعودُ إلى السم الموصو ِ‬ ‫إلى ضمي ٍ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ة الفعلي ِ‬ ‫ل الجمل ِ‬ ‫شك َْر ُ‬ ‫ة الذين هم قادرون ‪.‬وهي محتاج ٌ‬ ‫و ّ‬ ‫ض ُ‬ ‫ل ‪  .‬لّنها ت ُ َ‬ ‫عي ّ ُ‬ ‫ل وت ُ َ‬ ‫ل الموصو ِ‬ ‫الموصو ِ‬ ‫َ‬ ‫ة‬ ‫جمل ً‬ ‫صل َ ُ‬ ‫ن تكو َ‬ ‫ة ‪ :‬إما أ ْ‬ ‫ن ُ‬ ‫ل ‪  .‬ومعلوم أن ُ‬ ‫ةل َ‬ ‫ة ال ّ‬ ‫السم ِ الموصو ِ‬ ‫شت ََر ُ‬ ‫وأنه ي ُ ْ‬ ‫ة‪.‫ة الموصول‬ ‫صل َ ُ‬ ‫ِ‬ ‫•‬ ‫ة المعنى – كما‬ ‫م ُ‬ ‫السماءُ الموصول ُ‬ ‫مب ْ َ‬ ‫ه َ‬ ‫ة بنوعيها ‪ :‬الخاص والمشترك ‪ُ ،‬‬ ‫ة إلى ما ُيزي ُ‬ ‫ة‬ ‫مها ‪ ،‬وهو ما ُيسمى صل َ‬ ‫محتاج ٌ‬ ‫ل إبها َ‬ ‫ذكرنا – وهي ُ‬ ‫ن مدلو َ‬ ‫ة‬ ‫ح معناهُ ‪  .‬‬ ‫ة خبري ً‬ ‫ن جمل ً‬ ‫صل ِ‬ ‫ط في جمل ِ‬ ‫ن تكو َ‬ ‫ةأ ْ‬ ‫ة ال ّ‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ة السمي ُ‬ ‫مثال الجمل ُ‬ ‫سا َ‬ ‫ة النظاف ِ‬ ‫م في حمل ِ‬ ‫ة‪َ :‬‬ ‫ه َ‬ ‫مثا ُ‬ ‫ة‬ ‫ت ال ِ‬ ‫عطَْر الذي في الّزجاج ِ‬ ‫ه الجمل ِ‬ ‫ل شب ِ‬ ‫ر– استعمل ُ‬ ‫ر والمجرو ِ‬ ‫ة –الجا ِ‬ ‫ء‬ ‫الزرقا ِ‬ ‫م َ‬ ‫مثا ُ‬ ‫ك‬ ‫ة الظرفي ِ‬ ‫ه الجمل ِ‬ ‫ل شب ِ‬ ‫ما َ‬ ‫ة ‪  :‬ان ْظُْر الصورةَ التي أ َ‬ ‫تك ّ‬ ‫ح‬ ‫و ّ‬ ‫ة ‪ ،‬تَ َ‬ ‫ل واحد ٍ‬ ‫ة الساِبق ِ‬ ‫ه الجمل ِ‬ ‫فالجملتان و ِ‬ ‫ض َ‬ ‫من َ ْ‬ ‫ض ّ‬ ‫شب ّ ُ‬ ‫ى َ‬ ‫ة معن ً‬ ‫تك ّ‬ ‫ر عادَ إلى‬ ‫ل واحد ٍ‬ ‫ل – واحتو ْ‬ ‫المقصودَ بالسم ِ الموصو ِ‬ ‫ة على ضمي ٍ‬ ‫ح َ‬ ‫ل لها من العراب ‪،‬‬ ‫جمل َ َ‬ ‫صل َ ِ‬ ‫م َ‬ ‫ل ‪ .

‬‬ ‫فا ِ‬ ‫عل ُ ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬ومث ُ‬ ‫ل ‪ ،‬أي‬ ‫ت وحيدا ً " ‪ ،‬أي َ‬ ‫ن َ‬ ‫ت فا ِ‬ ‫ل ما أن َ‬ ‫ق ُ‬ ‫م ْ‬ ‫قت ُ ُ‬ ‫"ذرني و َ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫س ِ‬ ‫عدْ َ‬ ‫ن أح َ‬ ‫أحسنوا ‪َ ،‬‬ ‫س ّ‬ ‫م ْ‬ ‫ن َ‬ ‫•‬ ‫ل ‪ ،‬إذا‬ ‫حذْ ُ‬ ‫حذ ْ ُ‬ ‫صل َ ِ‬ ‫ة ‪َ :‬يجوُز َ‬ ‫جواُز َ‬ ‫َ‬ ‫ف عاِئد ال ّ‬ ‫ف الضميُر العائ ِدُ إلى السم ِ الموصو ِ‬ ‫ه تعالى "‬ ‫حدُ ُ‬ ‫حذ ْ ِ‬ ‫ف العائ ِ‬ ‫ه‪ ،‬و ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ن المثلة على حذ ِ‬ ‫ب ّ‬ ‫لم ي َ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫د ‪ ،‬قول ُ ُ‬ ‫س بسب ِ‬ ‫ث البتا ٌ‬ ‫خل َ ْ‬ ‫خل َ ْ‬ ‫ع ٌ‬ ‫ل قولِنا افع ْ‬ ‫ه ‪  .‬أ ّ‬ ‫َ‬ ‫فل َ‬ ‫شت ََرك ‪َ ،‬‬ ‫م ْ‬ ‫ك في ِ‬ ‫ل ال ُ‬ ‫العائدُ في الموصو ِ‬ ‫ه وجهان ‪ :‬أن ُتراعي لفظ السم ِ‬ ‫ردُهُ وت ُذَ َ‬ ‫فت ُ ْ‬ ‫ل‪َ ،‬‬ ‫و الكثُر ‪ ،‬فتقو ُ‬ ‫ن‪ ‬‬ ‫س ِ‬ ‫م َ‬ ‫ل‪َ :‬‬ ‫م ْ‬ ‫عد َ‬ ‫كرهُ َ‬ ‫ع ‪ ،‬وه َ‬ ‫الموصو ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ع الجمي ِ‬ ‫ن‬ ‫س ِ‬ ‫س ِ‬ ‫س ِ‬ ‫أ ْ‬ ‫عدَ ْ‬ ‫سن َ ْ‬ ‫ن أحسنتا َ‬ ‫ت َ‬ ‫ن أح َ‬ ‫ن‪َ ،‬‬ ‫ح َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫س َ‬ ‫عدَ َ‬ ‫ت َ‬ ‫عدَ من أحسنا ‪ ،‬سعد َ‬ ‫ن ‪ .‬نقول ‪َ :‬ترا َ‬ ‫ع الذي أخطأ ‪ ،‬و التي أخطأ ْ‬ ‫َ‬ ‫خ َ‬ ‫ما الضميُر‬ ‫أخطأنا و الذين أخطأوا ‪ ،‬و اللتي ‪ ،‬اللئي ‪ ،‬اللواتي أ ْ‬ ‫طأ َ‬ ‫ن ‪ .‫ة الموصول‬ ‫صل َ ُ‬ ‫ِ‬ ‫•‬ ‫ة التي ت َ َ‬ ‫ع‬ ‫ن الجمل َ‬ ‫الضميُر ال ِ‬ ‫ه الجمل ِ‬ ‫صل َ ِ‬ ‫عائدُ في ِ‬ ‫ل ‪ :‬ذكرنا أ ّ‬ ‫ق ُ‬ ‫ة أو شب َ‬ ‫ة الموصو ِ‬ ‫َ‬ ‫ح المقصودَ به ‪ ،‬وُتزي ُ‬ ‫ن‬ ‫ل والتي تو ّ‬ ‫بأ ْ‬ ‫ج ُ‬ ‫ض ُ‬ ‫بَ ّ‬ ‫م ُ‬ ‫ل إبها َ‬ ‫ه ‪ ،‬يَ ِ‬ ‫عدَ السم ِ الموصو ِ‬ ‫ص يجب أن‬ ‫تتضم َ‬ ‫ل الخا ّ‬ ‫ل ‪ .‬وفي الموصو ِ‬ ‫ن ضميرا ً يعودْ إلى السم ِ الموصو ِ‬ ‫يُ َ‬ ‫م الموصو َ‬ ‫ع والتذكِير‬ ‫راد والتثني ِ‬ ‫ق الضميُر العائدُ ‪ ،‬الس َ‬ ‫طاب ِ َ‬ ‫ل ‪ ،‬في الف ِ‬ ‫ة والجم ِ‬ ‫َ‬ ‫ت ‪ ،‬و اللذين أخطأ‪ ،‬و اللتين‬ ‫والتأني ِ‬ ‫ج َ‬ ‫ث‪ .‬ويجوُز أيضا أن ُتراعي معناهُ ‪ ،‬فنقو ُ‬ ‫ن‬ ‫س ِ‬ ‫س ِ‬ ‫ل‪َ :‬‬ ‫احسنوا ‪َ ،‬‬ ‫م ْ‬ ‫ن أحس ّ‬ ‫م ْ‬ ‫عد َ‬ ‫عدْ َ‬ ‫ن‬ ‫س ِ‬ ‫س ِ‬ ‫س ِ‬ ‫س ِ‬ ‫نأ ْ‬ ‫أ ّ‬ ‫عدَ ْ‬ ‫سن َ ْ‬ ‫عدَ ْ‬ ‫سنا ‪َ ،‬‬ ‫ن أح َ‬ ‫ت‪َ ،‬‬ ‫ح َ‬ ‫ن أحسنا ‪َ ،‬‬ ‫ن‪َ ،‬‬ ‫ح َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫س َ‬ ‫عدَ َ‬ ‫ت َ‬ ‫ت َ‬ ‫عدَ َ‬ ‫ن‪ .

‫السم‬ ‫المعرفة‬ ‫المعرف بـ ال‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬وهي‬ ‫قسمان‪:‬‬ ‫– (ال) العهدية‬ ‫– (ال) الجنسية‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫)المعرف بـ )ال‬ ‫• اسم اتصلت به (ال) فَأفادته التعريف‪ .

‫المعرف بـ )ال( العهدية‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫(ال) العهدية‪ :‬إذا اتصلت بنكرة صارت معرفة دالة على معين‬ ‫مثل (َأكرم الرج َ‬ ‫ل)‪ ،‬فحين تقول ( َأكرم رجل ً) لم تحدد‬ ‫لمخاطبك فردا ً بعينه‪ ،‬ولكنك في قولك (َأكرم الرجل) قد‬ ‫عينت له من تريد وهو المعروف عنده‪.‬ويكون حضوريا ً ِإذا كان مصحوبها‬ ‫جَر ِ‬ ‫ش َ‬ ‫ك تَ ْ‬ ‫ح َ‬ ‫حاضرا ً مثل‪} :‬ال ْيو َ‬ ‫م{ َأي في هذا اليوم‬ ‫َ ْ َ‬ ‫م ِدين َك ُ ْ‬ ‫ت ل َك ُ ْ‬ ‫مل ْ ُ‬ ‫م أك ْ َ‬ ‫الذي َأنتم فيه‪.‬‬ ‫صى فِْرعَوْ ُ‬ ‫فِْرعَوْ َ‬ ‫ن الّر ُ‬ ‫ن َر ُ‬ ‫ل‪ ،‬فَعَ َ‬ ‫ويكون ذهنيا ً ِإذا كان ملحوظا ً في َأذهان المخاطبين مثل‪} :‬إ ِذ ْ‬ ‫ُيباي ُِعون َ َ‬ ‫ت ال ّ‬ ‫ة{‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫والعهد يكون ذكريا ً ِإذا سبق للمعهود ذكر في الكلم كقوله‬ ‫كما أ َ‬ ‫تعالى‪} :‬إنا أ َ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫سْلنا إ َِلى‬ ‫ر‬ ‫م‬ ‫ك‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫هد‬ ‫شا‬ ‫ل‬ ‫سو‬ ‫ر‬ ‫م‬ ‫ك‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫إ‬ ‫لنا‬ ‫س‬ ‫ر‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ َ‬ ‫ْ َ ُ‬ ‫ِّ ْ َ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫سو ً‬ ‫سو َ‬ ‫ل{‪.

‬‬ ‫– وِإما َأن ترادف كلمة (كل) مجازا ً فتشمل كل خصائص‬ ‫الجنس وتفيد المبالغة مثل‪َ :‬‬ ‫لنسان حقا ً‪.‫المعرف بـ )ال( الجنسية‬ ‫• (ال) الجنسية‪ :‬وهي الداخلة على اسم ل يراد به‬ ‫معين‪ ،‬بل فرد من أفراد الجنس‬ ‫ل{ وهي ِإما َأن‬ ‫– مثل قوله تعالى‪ُ } :‬‬ ‫ن ِ‬ ‫ن عَ َ‬ ‫خل ِقَ ال ِْنسا ُ‬ ‫ج ٍ‬ ‫م ْ‬ ‫ترادف كلمة (كل) حقيقة كالمثال السابق‪ :‬خلق كل‬ ‫ِإنسان من عجل‪ ،‬فتشمل كل َأفراد الجنس‪.‬‬ ‫ا‬ ‫أنت‬ ‫ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫)المعرف بـ )ال‬ ‫• والتعريف في (ال) العهدية حقيقي لفظا ً ومعًنى‪،‬‬ ‫وفي (ال) الجنسية لفظي فقط فما دخلت عليه‬ ‫معرفة لفظا ً نكرة معنى‪ ،‬ولذا ‪:‬‬ ‫– كانت الجملة بعد المعرف بـ (ال) العهدية حالية دائما ً َ‬ ‫لن‬ ‫صاحبها معرفة محضة‪( :‬رَأيت ا َ‬ ‫لمير يعلو جواده)‪،‬‬ ‫– والجملة بعد المعرف بـ(ال) الجنسية يجوز أن تكون حال ً‬ ‫مراعاة للفظ وَأن تكون صفة مراعاة للمعنى مثل‪:‬‬ ‫ت قلت‪ :‬ل يعنيني ولقد َأمّر على اللئيم يسبني‬ ‫م َ‬ ‫ت ثُ ّ‬ ‫• فمضي ْ ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫– مركبا ً عرفت الجزَء ا َ‬ ‫لول‪ :‬اشتريت الخمسة عشر كتابا ً‬ ‫والسبع عشرة صحيفة‪.‬‬ ‫– معطوفا ً ومعطوفا ً عليه عرفت الجزَأين معا ً مثل‪َ :‬أحضر‬ ‫الثلثة والخمسين دينارا ً‪.‫المعرف بـ )ال( ‪ -‬تعريف العداد‬ ‫• إذا َأردت تعريف العدد فإن كان‪:‬‬ ‫– مضافا ً عرفت المضاف إليه مثل عندي خمسة الكتب‬ ‫المقررة وتسع الوثائق المطلوبة‪.

‫السم‬ ‫المعرفة‬ ‫المضاف إلى معرفة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫المضاف إلى معرفة‬ ‫• إذا َأضيفت النكرة إلى أحد المعرفات الخمسة‬ ‫السابقة اكتسبت التعريف بهذه الضافة وإليك أمثلتها‬ ‫بالترتيب‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫كتابك الجميل عندي‬ ‫ب خالد‬ ‫كتا ُ‬ ‫ب هذا‬ ‫كتا ُ‬ ‫ب الذي سافر‬ ‫كتا ُ‬ ‫با َ‬ ‫لمير‪.‬‬ ‫كتا ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫السم‬ ‫المعرفة‬ ‫المعرف بالنداء‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬فكلمة‬ ‫(شرطي) نكرة ولكن ِإذا خاطبت بها شرطيا ً أمامك‬ ‫ي أين المتحف؟) صارت‬ ‫ليعينك فقلت‪ ( :‬يا شرط ّ‬ ‫(شرطي) معرفة وعوملت معاملة المعارف المفردة‬ ‫بالنداء وسميت بالنكرة المقصودة‪.‫المعرف بالنداء‬ ‫• ِإذا قصدت من النكرة معينا ً ناديته بها‪َ ،‬أصبح معرفة‬ ‫بهذا النداء وبنيته على الضم إلحاقا ً با َ‬ ‫لعلم‪ .

‫السم‬ ‫تقسيم السم باعتبار حروفه‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫تقسيم السم باعتبار حروفه‬ ‫• السم المجرد‪ :‬السم الخالي من حرف زائد على‬ ‫ُأصوله‬ ‫• السم المزيد هو ما ُأضيف إلى ُأصوله حرف َأو أكثر‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫السم المجرد‬ ‫أ‪ -‬السم الخالي من حرف زائد على ُأصوله هو‬ ‫السم المجرد‪ ،‬وهو ثلثة‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫جل وفتى وله عشرة أوزان هذه‬ ‫المجرد الثلثي مثل ر ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫عنق‪،‬‬ ‫ح‬ ‫بي‪،‬‬ ‫ظ‬ ‫أمثلتها‪:‬‬ ‫حل‪ُ ،‬‬ ‫جل‪ ،‬كِتف‪ ،‬قفل‪ُ ،‬ز َ‬ ‫مل‪َ ،‬ر ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫عنب‪ِ ،‬إبل‪َ .‬‬ ‫المجرد الرباعي َأوزانه ستة و َ‬ ‫مز‪،‬‬ ‫جع ْ َ‬ ‫أمثلتها‪:‬‬ ‫فر‪ ،‬ب ُْرقع‪ِ ،‬قر ِ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫طر‪.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫حَلب‪ ،‬دِْر َ‬ ‫طُ ْ‬ ‫هم‪ ،‬قِ َ‬ ‫المجرد الخماسي هذه َأمثلة َأوزانه ا َ‬ ‫جل‪،‬‬ ‫لربعة‪ :‬س َ‬ ‫فْر َ‬ ‫حل‪.‬أما وزن (فُِعل) فقليل جدا ً مثل (د ُِئل)‬ ‫صن‪ِ ،‬‬ ‫ِ‬ ‫ح ْ‬ ‫اسم قبيلة‪ ،‬ووزن (فُِعل) يكاد ل يوجد‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫قُذ َعْ ِ‬ ‫جْرد َ ْ‬ ‫ج ْ‬ ‫مل‪َ ،‬‬ ‫ش‪ِ ،‬‬ ‫ح َ‬ ‫مر ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫ا َ‬ ‫سّلم‪،‬‬ ‫مثل‪:‬‬ ‫الصلية‬ ‫حروفه‬ ‫من‬ ‫حرف‬ ‫بتكرار‬ ‫يكون‬ ‫لول‬ ‫ُ‬ ‫حمح‪( ،‬وُأصول هذه الكلمات‪ :‬سلم‪،‬‬ ‫دد‪ ،‬صم ْ‬ ‫جْلباب‪ ،‬قُعْ ُ‬ ‫جلب‪ ،‬قعد‪ ،‬صمح)‪..‬‬ ‫الثاني يكون بإضافة َأحد َأحرف الزيادة العشرة‬ ‫المجموعة في قولك (سَألتمونيها) مثل‪ :‬تكريم‪ ،‬اجتماع‪،‬‬ ‫مستنكف‪ ،‬متدحرج‪ .‫السم المزيد‬ ‫السم المزيد هو ما ُأضيف إلى ُأصوله حرف َأو‬ ‫أكثر‪ :‬والزيادة على نوعين‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬إلخ ُأصول هذه الكلمات‪ :‬كرم‪،‬‬ ‫جمع‪ ،‬نكف‪ ،‬دحرج‪..

‬أما الصحيح الممدودفهو كل اسم معرب‬ ‫آخره همزة بعد ألف زائدة مثل‪ :‬حسناء وبناء‪.‫تقسيم السم باعتبار حرفه ا َ‬ ‫لخير‬ ‫ينقسم السم باعتبار حرفه ا َ‬ ‫لخير إلى مقصور‪،‬‬ ‫ومنقوص‪ ،‬وصحيح ممدود َأو غير ممدود‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫الصحيح غير الممدودمثل جدار وجمل واستحضار‪،‬‬ ‫وظ َْبي‪ ،‬ودْلو‪َ .‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫المقصوركل اسم معرب منتهٍ بَألف لزمة مثل‪ :‬الفتى‬ ‫والمستشفى‬ ‫المنقوصكل اسم معرب آخره ياٌء لزمة مكسور ما‬ ‫قبلها مثل ‪ :‬القاضي والمحامي‪.‬‬ ‫•‬ ‫‪1.

‬‬ ‫للف التي تزاد لللحاق‪ ،‬وهو مصطلح جعله النحاة ل َ‬ ‫ا َ‬ ‫للف التي ل هي‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫منقلبة عن أصل ول هي للتأنيث‪ ،‬وإنما اّدعوا أن العرب زيادتها لتكون‬ ‫على وزن معلوم‪ ،‬فـ(الذِْفرى) العظم الشاخص خلف ا ُ‬ ‫لذن زيدت َألفها‬ ‫لتكون على وزن (د ِرهم)‪،‬و(ال َ‬ ‫لبل زيدت‬ ‫ا‬ ‫ترعاه‬ ‫ر‬ ‫م‬ ‫شجر‬ ‫وهو‬ ‫)‬ ‫ى‬ ‫رط‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫َألفه ليكون على وزن (جعفر)‪.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫ْ‬ ‫ا َ‬ ‫حبلى وُفضلى تقول‪ :‬رجل غضبان‬ ‫ضبى و ُ‬ ‫للف المزيدة للتأنيث مثل غ َ ْ‬ ‫ضبى‪ ،‬هاتان حبليان‪ ،‬استمعت إلى الرجل ا َ‬ ‫لفضل والمرَأة‬ ‫وامرأة غ ْ‬ ‫الفضلى‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫ه بَألف لزمة مثل‪ :‬الفتى‬ ‫المقصور كل اسم معرب منت ٍ‬ ‫والمستشفى وَأنواع هذه ا َ‬ ‫للف ثلثة‪:‬‬ ‫ا َ‬ ‫للف المنقلبة عن واو َأصلية َأو ياٍء أصلية‪ ،‬فَألف الفتى مثل ً أصلها ياُء‪،‬‬ ‫ويظهر هذا ا َ‬ ‫لصل عند التثنية َأو التكسير فنقول‪ :‬فَت َي َان نبغا بين عشرة‬ ‫فِت ْيان‪ ،‬وَألف العصا مثل ً أصلها واو ِإذ نقول عند التثنية‪ :‬هاتان عصوان‬ ‫قويتان‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫المقصور‬ ‫•‬ ‫‪1.

‫المنقوص‬ ‫•‬ ‫المنقوص كل اسم معرب آخره ياءٌ لزمة‬ ‫مكسور ما قبلها مثل (القاضي والمحامي)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫الصحيح غير الممدود مثل جدار وجمل واستحضار‪ ،‬وظ َْبي‪ ،‬ودْلو‪َ .‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫همزة مزيدة للتْأنيث‪ ،‬مثل صحراء وعذراء ومثل (خضراء) مؤنث‬ ‫(َأخضر)‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫ضاَءة من فعل (و ُ‬ ‫نسك‪ ،‬وامرأة وُ ّ‬ ‫ء مثل (علُء) من فعل (عل يعلو)‬ ‫همزة منقلبة عن واو أصلية أو يا ٍ‬ ‫بناء وقضاٌء) من فعلي (بنى يبني) (وقضى يقضي)‬ ‫وَأصلها (علٌو)‪ٌ ( ،‬‬ ‫ي)‪ ،‬فلما تطرفت الواو والياُء بعد َألف ساكنة قلبتا‬ ‫والصل (بنايٌ وقضا ٌ‬ ‫همزة‪.‬أما‬ ‫الصحيح الممدود فهو كل اسم معرب آخره همزة بعد ألف‬ ‫زائدة مثل‪ :‬حسناء وبناء‪ .‫الصحيح الممدود و غير المدود‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫عْلباء) وهو عصب العنق‪ ،‬فإن همزة هذه‬ ‫للحاق مثل ( ِ‬ ‫همزة مزيدة ل ِ‬ ‫ْ‬ ‫الكلمة ليست منقلبة عن أصل ول هي من بنية الكلمة ول هي للتأنيث‪،‬‬ ‫فقالوا إنها زيدت لتصبح الكلمة ملحقة بوزن (ِقرطاس)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬وَأنواع هذه الهمزة َأربعة‪:‬‬ ‫همزة أصلية من بنية الكلمة مثل (رجل قراٌء) من فعل (قر أ َ) بمعنى‬ ‫َ‬ ‫ضؤ) بمعنى نظف‪.

‫المقصور والمنقوص والممدود‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫أحكام ‪:‬‬ ‫يقاس القصر في كل ما تقتضي صيغته فتح ما قبل آخره‪،‬‬ ‫كالمصدر من ا َ‬ ‫ى) وكاسم الزمن‬ ‫ضى‪ ،‬وهوِيَ َ‬ ‫لفعال الناقصة (رضي ر ً‬ ‫هو ً‬ ‫والمكان منه مثل‪( :‬الوطن مهوى ا َ‬ ‫لفئدة)‪ ،‬و(البحر مْلهى الصيادين)‬ ‫َ ْ‬ ‫و(المغارات مْأوى الوحوش)‪ ،‬وكاسم المفعول واسم الزمان والمكان‬ ‫والمصدر الميمي من الفعل الناقص رباعيا ً كان َأم خماسيا ً َأم سداسيا ً‬ ‫مْعطى‪ ،‬المنادى‪ ،‬والمستشفى)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫الناقصة الدالة على صوت َأو داٍء مثل‪ُ :‬‬ ‫عواء الذئب و ُ‬ ‫َأما ما سوى ذلك من المقصور والممدود فيراعى فيه السماع ويعرف من‬ ‫المعجمات‪.‬‬ ‫مثل (الـ ُ‬ ‫َأما الممدود فيقاس في كل صيغة يكون ما قبل آخرها َألفا ً‪،‬‬ ‫كمصادر ا َ‬ ‫لفعال الناقصة رباعية كانت أم خماسية أم سداسية مثل‪َ :‬أبقى‬ ‫إبقاًء‪ ،‬واصطفى اصطفاًء‪ ،‬واستغنى استغناًء‪ ،‬وكمصادر الفعال الثلثية‬ ‫مشاء البطن‪.

‫المقصور والمنقوص والممدود‬
‫•‬
‫•‬

‫أحكام ‪:‬‬
‫ون السم المقصور سقطت ألفه لفظا ً في‬
‫إذا ن ّ‬
‫الرفع والنصب والجر‪ ،‬وذلك لجتماع حرف العلة في‬
‫آخره والتنوين‪ ،‬فنحذف حرف العلة طبقا ً للقاعدة الصرفية‪:‬‬
‫–‬
‫–‬

‫•‬

‫(إذا اجتمع ساكنان أحدهما حرف علةٍ حذف حرف العلة)‪.‬‬
‫فإذا نونا السماَء المقصورة في مثل قولنا (هذه العصا حركت النوى‬
‫ً‬
‫ى)‪.‬‬
‫التي في الرحى) تصبح الجملة‪( :‬هذه عصا حركت نوىً في رح ً‬

‫ون فتحذف يا ُ‬
‫ؤه في الرفع والجر‬
‫أما المنقوص إذا ن ُ ّ‬
‫فقط وتبقى في حالة النصب‪ ،‬فهذه الجملة (هذا‬
‫ونا السماَء المنقوصة‬
‫المحامي زار القاضي مع المدعي) إذا ن ّ‬
‫فيها تصبح‪( :‬هذا محام ٍ زار قاضيا ً مع مدٍع)‪.‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫السم‬
‫تقسيم السم باعتبار التذكير و التأنيث‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫تقسيم السم باعتبار التذكير و‬
‫التأنيث‬
‫•‬

‫الحقيقي‪:‬‬
‫–‬

‫•‬

‫المجازي‪:‬‬
‫–‬

‫•‬

‫ء التي ليس فيها مذكر ومؤنث فبعضها يعامل معاملة‬
‫بقية الشيا ِ‬
‫المذكر أو المؤنث الحقيقي في الضمائر والشارة والموصولت‬

‫المؤنث اللفظي‪:‬‬
‫–‬

‫•‬

‫السم الدال على مذكر أو مؤنث من أجناس الناس والحيوان‬

‫كل اسم فيه إحدى علمات التْأنيث وهي )التاء المربوطة واللف‬
‫المقصورة واللف الممدودة( ودل على مذكر وهو يعامل معاملة‬
‫المذكر‬

‫المؤنث المعنوي‪:‬‬
‫– السم الخالي من إحدى علمات التأنيث وهو يعامل معاملة‬
‫المؤنث الحقيقي‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫المذكر والمؤنث‬
‫الحقيقي‪:‬‬
‫• السم الدال على مذكر من أجناس الناس والحيوان‪ ،‬مذكر حقيقي مثل‬
‫غلم وث ُعُْلبان‪.‬‬
‫• والسم الدال على مؤنث من أجناس الناس والحيوان‪ ،‬مؤنث حقيقي مثل‬
‫بنت وَأتان‪ .‬ولكل منهما ضمائر وأسماُء إشارة وأسماٌء موصولة خاصة بها‬
‫تقول‪ :‬هذا الغلم هو الذي اصطاد ث ُعُْلبانًا‪ ،‬وهذه البنت هي التي خافت من‬
‫ا َ‬
‫لتان‪.‬‬
‫المجازي‪:‬‬
‫•‬
‫َأما بقية الشياِء التي ليس فيها مذكر ومؤنث فبعضها يعامل معاملة‬
‫المذكر الحقيقي في الضمائر والشارة والموصولت فيقال له مذكر‬
‫مجازي مثل‪ :‬بيت وكتاب وع ُ ْ‬
‫شب وفْهم‪ ،‬فتقول‪ :‬بيتك جميل َأمامه عشب‬
‫أخضر‪ ،‬وفيه كتاب فْهمك له جيد‪.‬‬
‫• وبعضها يعامل معاملة المؤنث في كل ذلك فيقال له مؤنث مجازي مثل‪:‬‬
‫دار وصحيفة ووردة ونباهة‪ ،‬فتقول‪ :‬تقرأ أختك صحيفة يومية أمام دار‬
‫واسعة‪ .‬بنباهة زائدة وبيدها وردة حمراء‪.‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫المذكر والمؤنث‬
‫المؤنث اللفظي‪:‬‬
‫• كل اسم فيه إحدى علمات التْأنيث وهي (التاء المربوطة واللف‬
‫المقصورة واللف الممدودة) ودل على مذكر مثل‪ :‬طلحة وزكرياء‬
‫لشارة‬
‫وبشرى (اسم رجل)‪ .‬ويعامل معاملة المذكر في الضمائر وا ِ‬
‫وغيرهما‪.‬‬
‫المؤنث المعنوي‪:‬‬
‫• المؤنث الخالي من إحدى علمات التأنيث مؤنث معنوي مثل‪ :‬سعاد وهند‬
‫لشارة‬
‫وشمس ورِ ْ‬
‫جل‪ ،‬يعامل معاملة المؤنث الحقيقي في الضمائر وا ِ‬
‫والموصولت‪ ،‬تقول‪ :‬طلعت الشمس على هند الصغيرة قبل أن تأمرها‬
‫سعاد ُ بدخول الدار المجاورة‪.‬‬
‫تنبيه‪:‬‬
‫ْ‬
‫•‬
‫ليس هناك قاعدة في معرفة التذكير والتأنيث المجازيين‪ ،‬بل المدار في معرفة ذلك على‬
‫َ‬
‫السماع‪ ،‬بالرجوع إلى كتب اللغة‪ .‬ونلحظ أن بعض السماء يذكر ويؤنث مثل‪ :‬الطريق‬
‫والسوق والذراع والخمر‪ ..‬إلخ فتصح فيها المعاملتان فتقول‪ :‬هذا الطريق واسع َأو هذه‬
‫الطريق واسعة‪ .‬والمرجع في معرفة ذلك المعجمات اللغوية‪ .‬كما يلحظ أن بعض ا َ‬
‫لسماء‬
‫ل من الجنسين مثل‪ :‬حية وشاة وسخلة (ولد الغنم‬
‫يحمل علمة التْأنيث ويطلق على ك‬
‫ٍ‬
‫والمعز)‪ ،‬وكذلك بعض الصفات مثل رجل َرْبعة وامرَأة ربعة (معتدلة القامة)‪.‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫علمات التأنيث الثلث ‪ -‬التاء المربوطة‬
‫العلمة الولى‪ :‬التاء المربوطة وتفيد ستة أغراض‪:‬‬
‫‪ 1.‬التأنيث‬
‫‪ 2.‬إفادتها الوحدة‬
‫‪ 3.‬إفادتها المبالغة‬
‫‪ 4.‬توكيد المبالغة‬
‫مجيئها بدل ً من ياء النسب أو ياء التكسير‬
‫‪5.‬‬
‫مجيئها للتعويض عن حرف محذوف‬
‫‪6.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫علمات التأنيث الثلث ‪ -‬التاء المربوطة‬
‫•‬
‫•‬

‫•‬

‫ْ‬
‫الغرض الول‪ -‬التأنيث‪ :‬وذلك حين تدخل على‬
‫الصفات فرقا ً بين مذكرها ومؤنثها مثل‪ :‬بائعة‪،‬‬
‫فاضلة‪ ،‬مستشفية‪ ،‬محامية‪.‬‬
‫وق ّ‬
‫ل َأن تلحق السماء الجامدة‪ ،‬وقد ورد في اللغة‪:‬‬
‫َ‬
‫جلة (متشبهة بالرجل)‪،‬‬
‫غلمة وإنسانة وامرأة ور ُ‬
‫وحمارة‪ ،‬وفتاة‪ .‬فِإن كانت الصفة مما يختص بالنساء‬
‫لم يكن هناك فائدة من التاء‪ ،‬لذلك عريت أكثر هذه‬
‫م ْ‬
‫طفل‬
‫الصفات عن التاء‬
‫مثل‪ :‬حائض‪ ،‬طالق‪ ،‬ثّيب‪ُ ،‬‬
‫ْ‬
‫مْتئم (تأتي بالتوائم)‪ ،‬مرضع‪.‬‬
‫(ذات أطفال) ُ‬
‫ول يجوز َأن تدخل التاء هذه الصفات وَأمثالها إل ما‬
‫سمع عن العرب فقد قالوا‪ :‬مرضعة‪.‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫علمات التأنيث الثلث ‪ -‬التاء المربوطة‬
‫•‬

‫وهناك خمسة أوزان للصفات ل تدخلها التاء فيستوي فيها المذكر والمؤنث‪:‬‬
‫‪1.‬‬
‫‪2.‬‬

‫وزن ( َ‬
‫فعول) بمعنى فاعل مثل‪ :‬صبور‪ ،‬عجوز‪ ،‬حنون‪ ،‬تقول‪ :‬هذا رجل عجوز وامرَأته‬
‫عجوز صبور‪.‬‬
‫َ‬
‫وزن ( َ‬
‫عيل) بمعنى (مفعول) إن سبق بموصوف أو قرينة تدل على جنسه مثل‪ :‬طفلة‬
‫ف ِ‬
‫جريح وامرأة قتيل‪.‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫َ‬
‫لزالة الّلبس‪ ،‬تقول‪ :‬في الميدان ستة‬
‫أما ِإذا لم يكن هناك موصوف ول قرينة فتدخل التاء ِ‬
‫جرحى وقتيلة‪.‬‬
‫َ‬
‫سلب‬
‫ويلحق بذلك وزنا (فِْعل وفََعل) ِإذا كانا بمعنى مفعول‪ ،‬مثل‪ :‬ناقة ذِب ْ ٌ‬
‫ح‪ ،‬هذه الثياب َ‬
‫القتيل‪.‬‬
‫]وسمع‪ :‬خصلة حميدة فتحفظ ول يقاس عليها[‪.‬‬

‫‪1.‬‬

‫َ‬
‫م ْ‬
‫قوال (فصيح أو‬
‫م ْ‬
‫مْعطار (كثيرة التعطر أو كثيره)‪ ،‬و ِ‬
‫مْهذار‪ ،‬و ِ‬
‫فعال مثل‪ِ :‬‬
‫وزن ِ‬
‫فصيحة)‪.‬‬

‫‪1.‬‬

‫سكير (كثير الس ْ‬
‫م ْ‬
‫كر)‪.‬‬
‫مْعطير (كثيرة التعطر أو كثيره)؛ ِ‬
‫فعيل مثل‪ِ :‬‬
‫وزن ِ‬
‫م ْ‬

‫‪1.‬‬

‫م ْ‬
‫مغْ َ‬
‫شم (مقدام ل يثنيه شيء)‪.‬‬
‫عل‪ :‬رجل ِ‬
‫وزن ِ‬
‫ف َ‬

‫•‬
‫•‬

‫]سمع‪ :‬امرَأة ميقانة‪ :‬توقن بكل ما تسمع‪ ،‬ول يقاس عليها[‪.‬‬

‫]شذ‪ :‬مسكينة‪ ،‬حمل ً على فقيرة‪ ،‬وقد سمع‪ :‬امرَأة مسكين على القاعدة[‪.‬‬

‫•‬

‫ملحظة‪ :‬يستوي المذكر والمؤنث في المصادر حين يوصف بها نقول‪ :‬هذا قو ٌ‬
‫ة حق‪.‬‬
‫ل حقّ وتلك قضي ٌ‬

‫•‬

‫وإدخال التاء على المصادر خطأ شائع في َأيامنا فينبغي اجتنابه والتنبيه عليه‪.‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫علمات التأنيث الثلث ‪ -‬التاء المربوطة‬
‫•‬

‫•‬

‫•‬

‫الغرض الثاني إفادتها الوحدة‪ :‬تلحق التاء أسماء الجناس‬
‫الطبيعية مثل‪ :‬شجر وثمر وتمر‪ ..‬للتفريق بين الواحد والجمع‪،‬‬
‫ويقال لها تاء الوحدة مثل‪ :‬شجرة وثمرة وتمرة‪ .‬وق ّ‬
‫ل َأن‬
‫تلحق المصنوعات‪ ،‬فمما ورد من ذلك‪ :‬لِبن ولِبنة‪ ،‬سفين‬
‫جّرة‪.‬‬
‫جّر وآ ُ‬
‫وسفينة‪ ،‬جّر وجّرة‪ ،‬آ ُ‬
‫الغرض الثالث إفادتها المبالغة حين تلحق الصفات‪ :‬مثل‪َ :‬أنت‬
‫راوٍ ولكن َأخاك راوية‪ ،‬الطفل نابغ وَأخوه نابغة‪ ،‬كذلك‪ :‬داهية‬
‫وباقعة‪.‬‬
‫الغرض الرابع توكيد المبالغة‪ :‬وذلك حين تدخل على َأوزان‬
‫لم فّهام وذلك ع ّ‬
‫المبالغة تقول هذا ع ّ‬
‫لمة فهامة‪.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫علمات التأنيث الثلث ‪ -‬التاء المربوطة‬
‫•‬

‫•‬

‫الغرض الخامس مجيئها بدل ً من ياء النسب أو ياء التكسير‪:‬‬
‫–‬

‫فا َ‬
‫لول مثل‪ :‬دماشقة (نسبة إلى دمشق) فهي كقولنا‪ :‬دمشقيون‪.‬‬

‫–‬

‫حجاح بمعنى السيد) بدل قولنا‪:‬‬
‫ج ْ‬
‫والثاني مثل‪ :‬جحاجحة في جمع ( َ‬
‫جحاجيح‪ ،‬وزنادقة في جمع (زنديق)‪ ،‬وتقابل‪ :‬زناديق‪.‬‬

‫الغرض السادس مجيئها للتعويض عن حرف محذوف‪:‬‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬

‫عد)‪.‬‬
‫إما عوضا ً عن فاء الكلمة مثل‪ :‬عدة (أصلها و ْ‬
‫وإما عوضا ً عن عين الكلمة مثل‪ :‬إقامة (َأصلها إ ِْقوام)‪.‬‬
‫وِإما عوضا ً عن لم الكلمة مثل‪ :‬لغة (َأصلها ل َُغو)‪.‬‬

‫ل) مثل‪ :‬ز ّ‬
‫وِإما بدل ً من ياء المصدر في الناقص من وزن (فَّعل تفعي ً‬
‫كى‬
‫تزكية (َأصلها‪ :‬تزكييًا)‪.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫علمات التأنيث الثلث ‪ -‬ا َ‬
‫للف‬
‫المقصورة‬
‫العلمة الثانية‪ :‬ا َ‬
‫للف المقصورة‪ .‬إذا دلت الصفة المشبهة‬
‫على خلو َأو امتلء كانت على وزن (فعلن) للمذكر وعلى‬
‫وزن (فَْعلى) للمؤنث مثل‪ :‬عطشان‪ :‬عطشى‪ ،‬رّيان‪َ :‬رّيا‪،‬‬
‫وعان‪ :‬جوعى‪ ،‬شبعان‪ :‬شبعى‪.‬‬
‫َ‬
‫ج ْ‬
‫فهذه ا َ‬
‫للف المقصورة دخلت قياسا ً في هذه الصيغة للتْأنيث‬
‫لسماء المنتهية بهذه ا َ‬
‫وليست خاصة بها‪ ،‬بل َأوزان ا َ‬
‫للف‬
‫كثيرة‪ ،‬فمن أوزانها‪:‬‬

‫•‬

‫•‬
‫‪1.‬‬
‫‪2.‬‬
‫‪3.‬‬
‫‪4.‬‬

‫فَُعلى‪ :‬مثل ا َ‬
‫لربى (الداهية)‪ُ ،‬‬
‫شَعبى (اسم موضع)‪.‬‬
‫َ‬
‫حبلى (صفة)‪ ،‬ب ُ ْ‬
‫شرى‬
‫فُْعلى‪ :‬ب ُْهمى (نبت من أحرار البقول)‪ُ ،‬‬
‫(مصدر)‪.‬‬
‫حَيدى (حمار سريع)‪ ،‬ب َ َ‬
‫شكى (ناقة سريعة)‪.‬‬
‫فَعََلى‪ :‬بردى (اسم)‪َ ،‬‬
‫ضبى‪.‬‬
‫مْرضى‪ ،‬نجوى‪ ،‬غ َ ْ‬
‫فَْعلى‪َ :‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫علمات التأنيث الثلث ‪ -‬ا َ‬
‫للف‬
‫المقصورة‬
‫لسماء المنتهية با َ‬
‫َأوزان ا َ‬
‫للف المقصورة‪:‬‬

‫•‬
‫‪5.‬‬
‫‪6.‬‬
‫‪7.‬‬
‫‪8.‬‬

‫‪9.‬‬
‫‪10.‬‬
‫‪11.‬‬
‫‪12.‬‬

‫علدى (الشديد من البل)‪.‬‬
‫سكارى‪ُ ،‬‬
‫ُفعالى‪ُ :‬‬
‫حبارى (طائر)‪ُ ،‬‬
‫مهى (الباطل)‪.‬‬
‫فُّعلى‪ :‬ال ُ‬
‫س ّ‬
‫سب َ ْ‬
‫طرى (مشية تبختر)‪.‬‬
‫فِعَّلى‪ِ :‬‬
‫ربان‪ :‬دويبة‬
‫فَعَّلى‪ِ :‬‬
‫ح ْ‬
‫جلى (جمع حجلة‪ :‬طائر)‪ ،‬ظ ِْربى‪( :‬جمع ظ َ ِ‬
‫مْعزى‪ ،‬ذ ِ ْ‬
‫للحاق ل‬
‫منتنة)‪ِ ،‬‬
‫كرى‪] .‬ما ن ّ‬
‫ون من هذا الوزن فألفه ل ِ‬
‫ْ‬
‫هى عازف عن اللهو[‪.‬‬
‫للتأنيث مثل‪ :‬ع َْز ً‬
‫حّثيثى (حث)‪.‬‬
‫جيرى (هذيان)‪ِ ،‬‬
‫فِّعيلى‪ :‬ه ِ ّ‬
‫حذ ُّرى (حذر)‪ ،‬ك ُُفّرى (غطاء ال ّ‬
‫طلع في الزهرة)‪.‬‬
‫فُعُّلى‪ُ :‬‬
‫خل ّْيطى (اختلط)‪.‬‬
‫فُعّْيلى‪ :‬ل ُغّْيزى (لغز)‪ُ ،‬‬
‫خّبازى‪ُ ،‬‬
‫ضارى (طائر)‪.‬‬
‫فُّعالى‪ُ :‬‬
‫ح ّ‬
‫شّقارى (نبتان)‪ُ ،‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫علمات التأنيث الثلث ‪ -‬اللف الممدودة‬
‫•‬

‫اللف الممدودة‪ :‬تقاس زيادتها في مؤنث الصفات الدالة‬
‫على لون أو عيب في الخلقة أو زينة مثل‪َ :‬أصفر‪ :‬صفراء‪،‬‬
‫َأعور‪ :‬عوراء‪َ ،‬أحور‪ :‬حوراء‪.‬‬
‫كما ُتقاس في جمع (فعيل) من ا َ‬
‫لسماء المعتلة الخر مثل‪:‬‬
‫ذكي‪َ :‬‬
‫ي‪َ :‬أنبياء‪ ..‬إلخ‪.‬‬
‫نب‬
‫أذكياء‪،‬‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫وَأوزانها كثيرة في ا َ‬
‫لسماء والصفات منها‪:‬‬

‫•‬
‫•‬
‫‪1.‬‬
‫‪2.‬‬
‫‪3.‬‬

‫فَْعلء‪ :‬صحراء (اسم)‪َ ،‬ر ْ‬
‫غباء (مصدر‪ :‬رغبة)‪ ،‬ط َْرفاء (اسم جمع‬
‫لنبات)‪ ،‬حمراء (ُأنثى َأفعل)‪ ،‬ه ْ‬
‫طلء (مؤنث غير َأفعل)‪.‬‬
‫أ َفِْعلء‪َ :‬أرِبعاء‪َ ،‬أنبياء‪.‬‬
‫فُْعللء‪ :‬قُْرُفصاء‪.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫علمات التأنيث الثلث ‪ -‬اللف الممدودة‬
‫•‬
‫‪4.‬‬
‫‪5.‬‬
‫‪6.‬‬
‫‪7.‬‬
‫‪8.‬‬
‫‪9.‬‬
‫‪10.‬‬

‫تابع ‪َ -‬أوزان اللف الممدودة في ا َ‬
‫لسماء‬
‫والصفات ‪:‬‬
‫فاعولء‪ :‬تاسوعاء‪ ،‬عاشوراء‪.‬‬
‫صعاء‪ ،‬ناِفقاء (بابا جحر الضب)‪.‬‬
‫فا ِ‬
‫علء‪ :‬قا ِ‬
‫فْعلياء‪ :‬كبرياء‪.‬‬
‫فساُء‪.‬‬
‫جَنفاُء (موضع)‪ ،‬ن ُ َ‬
‫فَُعلء‪ِ :‬‬
‫سَيراُء (ثوب خز مخطط)‪َ ،‬‬
‫فَِعيلء‪َ :‬قريثاء (نوع من التمر)‪.‬‬
‫فُن ُْعلء‪ :‬خنفساء‪.‬‬
‫فُعولء‪ :‬مشيوخاء (جمع شيخ)‪.‬‬
‫م ْ‬
‫َ‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫علمات التأنيث الثلث‬
‫لوزان المشتركة بين ا َ‬
‫فا َ‬
‫للفين المقصورة‬
‫والممدودة َأربعة هي‪:‬‬

‫•‬
‫‪1.‬‬
‫‪2.‬‬
‫‪3.‬‬
‫‪4.‬‬

‫•‬

‫فَْعلى‪ :‬سكرى وصحراء‬
‫ُ‬
‫جَنفاء‪.‬‬
‫فَُعلى‪ :‬أَربى و ُ‬
‫جَنفاء‪.‬‬
‫فََعلى‪ :‬جمزى و َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫فلى (دعوة عامة) وَأرِبعاُء‪.‬‬
‫ج ِ‬
‫أفِْعلى‪ :‬أ ْ‬

‫تنبيه‪ :‬ا َ‬
‫لعلم َأو الصفات المنتهية بِإحدى هاتين‬
‫َ‬
‫ا َ‬
‫ون منها فألفه‬
‫ن‬
‫وما‬
‫الصرف‪،‬‬
‫من‬
‫ممنوعة‬
‫للفين‬
‫ّ‬
‫لغير التْأنيث‪.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫السم‬
‫تقسيم السم باعتبار العدد‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫المفرد و المثنى و الجمع‬ ‫السم‬ ‫من حيث العدد‬ ‫المفرد‬ ‫المثنى‬ ‫الجمع‬ ‫ما د ّ‬ ‫ل على واحد‬ ‫ما د ّ‬ ‫ل على اثنين أو اثنتين‬ ‫متفقين لفظا ً ومعنى‬ ‫ما دل على أكثر من اثنين‬ ‫بتغيير صورة مفرده‬ ‫أو بإضافة إليها‬ ‫جمع مذكر سالم‬ ‫جمع مؤنث سالم‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ ‫جمع تكسير‬ .

‫المفرد‬ ‫• المفرد ما د ّ‬ ‫ل على واحد مثل جدار وفتاة وأمة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫السم المقصور تقلب ألفه ياء مثل هذان فتيان‪ ،‬ذهب مصطفيان‬ ‫عويان‪ .‬‬ ‫السم الممدود يثنى على حاله إل إذا كانت ألفه للتأنيث فتقلب واوا ً‬ ‫ضاءان واشتريت كساءين جميلين وانظر‬ ‫مثل‪( :‬هذان قُّراءان وُ ّ‬ ‫علباءيْ جارك‪ ،‬وهاتان صحراوان صغيرتان‪ ،‬ورأيت عندك حلتين‬ ‫ِ‬ ‫زرقاوين‪ ،‬وعينا الغزال حوراوان)‪.‬‬ ‫‪3.‬إل إذا كانت ألفه ثالثة أصلها واو‬ ‫إلى مستشفيْين معهما د ْ‬ ‫فتقلب واوا ً مثل اشتريت عصوْين قويتين‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫والسم المنقوص المحذوف الياء للتنوين مثل (هذا محام قديٌر لدى‬ ‫ض نزيه) فترد ّ ياؤه في التثنية‪( :‬هذان محاميان قديران لدى‬ ‫قا ٍ‬ ‫قاضيْين نزيهين)‪.‫المثنى‬ ‫المثنى ما د ّ‬ ‫ل على اثنين أو اثنتين متفقين لفظا ً ومعنى‬ ‫بزيادة ألف ونون أو ياء ونون مثل (استندت فتاتان بدْلوْين‬ ‫ممتلئين إلى جدارين) إل أن‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.

‬‬ ‫• ويلحق بالمثنى‪ :‬اثنان واثنتان‪ ،‬و(كل وكلتا) إذا أضيفتا‬ ‫للضمير‪ ،‬وما كان مثل البوين والقمرين‪.‫المثنى‬ ‫• لحقة ‪ -‬أجازوا في اللف الممدودة المنقلبة عن‬ ‫أصل مثل كساء والمزيدة لللحاق مثل علباء أن‬ ‫نقلبها واوا ً أيضا ً فلنا أن نقول علباءان وكساءان أو‬ ‫علباوان وكساوان‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫الجمع‬ ‫•‬ ‫جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫الجمع‬ ‫جمع مؤنث سالم‬ ‫جمع تكسير‬ ‫جمع قلة‬ ‫السابق‬ ‫الجمع ما دل على أكثر من‬ ‫اثنين بتغيير صورة مفرده أو‬ ‫صورة‪:‬‬ ‫بإضافة إليها مثل‪ُ :‬‬ ‫صور‪ .‬‬ ‫حمع كثرة‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬ناجح‪ :‬ناجحون‪ ،‬فتاة‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫فتيات‪.‬‬ ‫وهو ثلثة‪ :‬جمع مذكر سالم‬ ‫وجمع مؤنث سالم وجمع‬ ‫تكسير‪.

‫جمع المذكر السالم‬ ‫•‬ ‫كل ما دل على أكثر من اثنين بزيادة واو ونون في حالة‬ ‫الرفع مثل (هؤلء موفقون في تجارتهم) أو ياء ونون في‬ ‫حالة النصب والجر مثل (زرت الناجحين في النتخاب مع‬ ‫ق مرشحين)‪ .‬‬ ‫مع الياء فنقول (حضر محامون عن الم ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬ول يتغير المفرد حين جمعه كما رأيت‪ِ ،‬إل‬ ‫رفا ٍ‬ ‫أن‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫المنصوص تحذف يا ُ‬ ‫ؤه عند الجمع ويضم ما قبلها مع الواو ويكسر‬ ‫دعين)‪.‬‬ ‫المقصور تسقط َألفه حين جمعه وتبقى الفتحة على ما قبل ا َ‬ ‫للف‪،‬‬ ‫ون كانوا مناد َْين‬ ‫فنقول في جمع مصطفى ومنادى‪( :‬هؤلِء مصطَف ْ‬ ‫إلى المحاكمة)‪.

‬‬ ‫علما ً لمذكر عاقل مثل‪ :‬حضر المحمدون في حّينا ً‬ ‫(الذين اسم كل منهم محمد)‪ ،‬ويشترط َأل يكون مركبا ً‬ ‫مثل (معد يكرب وسيبويه) ول يكون بتاء مثل حمزة‬ ‫ومعاوية‪.‬‬ ‫وصفا ً لمذكر عاقل مثل هؤلء طلب مجدون‬ ‫مكّرمون‪ ،‬ويشترط في الصفة أن تصلح لدخول تاء‬ ‫التْأنيث كما رَأيت‪ ،‬فكلمة (َأخضر وعجوز) ل تجمعان‬ ‫جمعا ً لمذكر سالم َ‬ ‫لنهما ل تؤنثان بالتاء‪ ،‬كما ل يجمع هذا‬ ‫الجمع الصفات المتصلة بالتاء مثل (نابغة وعلمة)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫جمع المذكر السالم‬ ‫ويشترط في السم الصالح َ‬ ‫لن يجمع جمعا ً مذكرا ً‬ ‫سالما ً أن يكون َأحد اثنين‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪2.

‫جمع المذكر السالم‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫أما َأسماُء التفضيل فتجمع جمع مذكر سالما ً مع َأن التاَء ل‬ ‫تتصل بها‪ ،‬نقول‪( :‬مررت بالرجال ا َ‬ ‫لكرمين)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫وهناك كلمات غير مستوفية الشروط عاملها العرب معاملة‬ ‫جمع المذكر السالم فرفعوها بالواو والنون ونصبوها وجروها‬ ‫بالياء والنون‪ ،‬فيقتصر عليها وتسمى ملحقات بجمع المذكر‬ ‫السالم َأشهرها‪:‬‬ ‫–‬ ‫عل ّّيون‪ ،‬وابلون‪،‬‬ ‫َأولون‪ ،‬أ ََرضون‪َ ،‬أهلون‪ ،‬بنون‪ ،‬سنون‪ ،‬عاَلمون‪ِ ،‬‬ ‫عشرون‪ ،‬ثلثون‪ ،‬أربعون‪ ،‬خمسون‪ ،‬ستون‪ ،‬سبعون‪ ،‬ثمانون‪ ،‬تسعون‪،‬‬ ‫مئون مثل‪( :‬هذه َأرضون ساومت َأهليها فطلبوا ثمانين ألفا ً ثمنا ً على‬ ‫َأن يسلموها بعد عشر سنين)‪.

‫جمع المؤنث السالم‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫ما دل على َأكثر من اثنين بزيادة َألف وتاِء مثل (قرأت طالبات‬ ‫مجتهدات) فل تغيير في صور المفرد كما رأيت ِإل فيما يْأتي‪:‬‬ ‫حذف تاِء التْأنيث‪( :‬فتاة عالمة‪ :‬فتيات عالمات)‪.‬‬ ‫الممدود يعامل معاملته في المثنى فنقول في فتاة ُوضاَءة‪( :‬فتيات‬ ‫وضاَءات) َ‬ ‫لن همزتها َأصلية‪ ،‬ونقول في جمع (عذراء حسناء‪ :‬عذراوات‬ ‫لن َألفها للتْأنيث َأما (كساء) فيجوز َأن نجمعها (كساَءات) أوَ‬ ‫ُحسناوات) َ‬ ‫(كساوات)‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫المقصور تقلب َألفه ياًء ‪ -‬كما فعلنا في المثنى ‪ -‬فنقول في جمع (زارت‬ ‫ت)‪ ،‬إل إذا كانت ا َ‬ ‫للف ثالثة‬ ‫ى‪ :‬زارت ُ‬ ‫ت مستشفيا ٍ‬ ‫هديا ٌ‬ ‫ِ ِ‬ ‫هدى مستشف ً‬ ‫وَأصلها واو فتنقلب واوًا‪ ،‬فنقول في جمع (رضا) اسم فتاة‪ِ( :‬رضوات)‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ا َ‬ ‫جدة‪،‬‬ ‫لسماُء التي هي على وزن (فَْعل) أو (فَْعلة) مثل‪ ( :‬د َعْد وس ْ‬ ‫وظبية) ِإذا كانت صحيحة العين نجمعها بفتح عينها فنقول (دعَدات‬ ‫جدات وظب ي َات)‪ .‬فل يصلح لهذا الجمع مثل (عْبلة) َ‬ ‫لنها صفة وليست‬ ‫وس َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫باسم‪ ،‬ول (فْينة) لن عينها غير صحيحة ول (ورقة) لن ثانيها متحرك‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫‪2.

‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مامات‪ِ ،‬إصطبلت أو السماء العجمية‬ ‫ما لم يرد له جمع تكسير من الخماسي مثل‪ :‬ح ّ‬ ‫مثل‪ :‬جنرالت‪.‬‬ ‫حبْيبات ود َُرْيهمات‪.‬‬ ‫وعاملت العرب مثل (ُأولت وَأذِرعات‪ ،‬وعرفات) معاملة جمع المؤنث السالم‪:‬‬ ‫ت إلى عرفات من ُأولت الفضل في أذرعات‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪7.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪6.‬‬ ‫در ب(ابن) َأو (ذو) مثل‪ :‬بنات آوى وذوات القعدة‪.‬‬ ‫علما ً ُ‬ ‫لنثى مثل هند وسعاد وزينب‪.‬‬ ‫جب َْيلت و ُ‬ ‫مصغر غير العاقل مثل‪ُ :‬‬ ‫َ‬ ‫وصف غير العاقل مثل جبال شامخات وأيام معدودات‪.‬‬ ‫اسم غير العاقل المص ّ‬ ‫وقد ورد قليل ً من غير ما تقدم مثل‪ُ :‬أمهات وسجلت وسماوات وشمالت‪،‬‬ ‫ورجالت‪ ،‬وبيوتات فيقتصر عليه‪.‬‬ ‫للف المقصورة وا َ‬ ‫ما ختم بعلمة من علمات التْأنيث وهي التاُء وا َ‬ ‫للف الممدودة مثل‬ ‫(فاطمة وليلى وحسناء) فتجمع على (فاطمات وليليات وحسناوات)‪.‬‬ ‫هؤلِء حا َ‬ ‫جا ٌ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫‪2.‫جمع المؤنث السالم‬ ‫ويطرد جمع السم جمع مؤنث با َ‬ ‫للف والتاء إذا كان‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫َ‬ ‫المصدر فوق ثلثة أحرف مثل‪ :‬تعريفات‪ِ ،‬إنعامات‪.

‬وهو إما جمع قلة‬ ‫ويكون لما ل يزيد على العشرة وإما جمع كثرة وهو‬ ‫لما فوق العشرة‪.‫جموع التكسير‬ ‫• كل جمع تغيرت فيه صورة مفرده مثل (جبل‪ :‬جبال‪،‬‬ ‫عندليب‪ :‬عنادل) فهو جمع تكسير‪ .‬وَأوزانه واحد‬ ‫وعشرون وزنًا‪ ،‬وقد يرد للمفرد أكثر من جمع‪،‬‬ ‫والمدار في ذلك على السماع‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫ك‪ :‬أ ُ‬ ‫والثاني كل رباعي مؤنث ثالثه حرف علة مثل‪ِ :‬ذراع‬ ‫وَأذرع‪ ،‬يمين وأ َ‬ ‫ذ‪ :‬شهاب وَأشهب‪َ ،‬‬ ‫من‪ .‬وشذ ّ وجه‪َ :‬أوجه‪ ،‬ص ّ َ‬ ‫ص ْ‬ ‫ك‪.‫جموع التكسير ‪ -‬جموع القلة‬ ‫أ‪ -‬جموع القلة أربعة أوزان جمعت في قول بعضهم‪:‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫يعرف ا َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫•‬ ‫أفعا‬ ‫وب‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫ف‬ ‫أ‬ ‫ب‬ ‫العدد‬ ‫من‬ ‫لدنى‬ ‫ل وأفِعلةٍ‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫وفِْعلةٍ‬ ‫أ َفُْعل‪ :‬يجمع هذا الجمع شيئان‪:‬‬ ‫‪1.‬وش ّ‬ ‫لنه مذكر‪،‬‬ ‫ي‬ ‫ْ ُ‬ ‫ُ‬ ‫وكذا ُ‬ ‫عتاد وأ َعُْتد‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ا َ‬ ‫لول الثلثي السالم على وزن (فَْعل) مثل نفس‪َ :‬أنفس‪،‬‬ ‫ك َْلب‪َ :‬أكلب‪ .‬‬ ‫غراب وَأغُرب‪ ،‬و َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫جموع التكسير ‪ -‬جموع القلة‬ ‫َأفعال‪ :‬يجمع هذا الجمع ا َ‬ ‫لسماء الثلثية مثل‪َ :‬أجمال‪َ ،‬أعضاد‪،‬‬ ‫أعناق‪َ ،‬أقفال‪ ،‬أوقات‪َ ،‬أثواب‪َ ،‬أبيات‪َ ،‬أفراخ‪ ،‬أفراد‪َ ،‬أنجاد‪َ ،‬أنهار‬ ‫إلخ‪ ،‬إل وزن (ُفعل) فلم يجيء إل‪ُ :‬ر َ‬ ‫طب وَأرطاب‪.‬‬ ‫أعداء‪ ،‬و ِ‬ ‫َ‬ ‫عّزة وأ َِذلة) في جمع شحيح وعزيز وذليل‪.‬‬ ‫حة وأ َ ِ‬ ‫وسمع في الصفات (أ ِ‬ ‫ش ّ‬ ‫شيخة جمع فتى وشيخ وهو سماعي‪.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫َأما الصفات فلم يسمع منها على هذا الوزن إل شهيد‪َ :‬أشهاد‪ ،‬وعدو‪:‬‬ ‫َ‬ ‫جْلف‪َ :‬أجلف‪ ،‬فعدوا هذا شاذًا‪.‬‬ ‫–‬ ‫‪4.‬‬ ‫فِْعلة‪ :‬مثل فتية و ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫–‬ ‫َأفِعلة‪ :‬يجمع هذا الجمع كل اسم رباعي ثالثه حرف مد زائد مثل‪:‬‬ ‫عمود وَأعمدة‪ ،‬ونصاب وَأنصبة‪ ،‬وطعام وَأطعمة‪ ،‬وحمار وأحمرة‪،‬‬ ‫دوا مثل قفا وَأقفية شاذا ً لعدم انطباق‬ ‫ورغيف وأرغفة‪ ،‬وع ّ‬ ‫الشرط عليه‪.‬‬ ‫‪3.

‬‬ ‫مثل أخضر خضراء‪ُ :‬‬ ‫حور حوراء‪ُ :‬‬ ‫ضر‪ ،‬وأعرج عرجاء‪ :‬ع ُْرج‪ ،‬وأ ْ‬ ‫خ ْ‬ ‫فُُعل‪ :‬لشيئين ‪:‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪1.‬‬ ‫فََعلة‪ :‬لسم الفاعل لمذكر عاقل من الصحيح‪ :‬ساحر وسحرة‪ ،‬وقاتل وقتلة‪.‬‬ ‫ن ونجب جمع خ ِ‬ ‫ونساُء غ ُُير‪ .‬‬ ‫َ‬ ‫صُبر‪ ،‬وامرأة غيور‬ ‫الول الصفات التي على وزن (َفعول) مثل رجل صبور ورجال ُ‬ ‫شن ونجيب‪.‬وشذ رجال خش ٌ‬ ‫والثاني‪ :‬ل َ‬ ‫لسماِء الرباعية التي ثالثها حرف مد ولم تقترن بتاِء تْأنيث مثل‪ :‬سرير‬ ‫مد‪ ،‬وِذراع وذ ُُرع‪ ،‬وشذ ّ (خ ُ‬ ‫حف) جمع خشبة وصحيفة‪.‬‬ ‫حجة و ُ‬ ‫غرف و ُ‬ ‫طعة وقِ َ‬ ‫فَِعل! مفردها فِْعلة مثل قِ ْ‬ ‫جج‪.‬‬ ‫ص ُ‬ ‫و ُ‬ ‫سُرر‪ ،‬وعمود وع ُ ُ‬ ‫شب و ُ‬ ‫فَُعل! لمثل غرفة و ُ‬ ‫حجج‪.‬‬ ‫جة و ِ‬ ‫طع‪ ،‬و ِ‬ ‫ح َ‬ ‫ح ّ‬ ‫فََعلة‪ :‬لسم الفاعل من الناقص مثل‪ :‬قاض وقضاة‪ ،‬وغازٍ وغزاة‪.‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫حور‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫جموع التكسير ‪ -‬جمع الكثرة‬ ‫جمع الكثرة وأحكامها‪ :‬للكثرة سبعة عشر وزنا ً عدا صيغ منتهى الجموع‪:‬‬ ‫فُْعل‪ :‬للصفة المشبهة التي على وزن (َأفعل) ولمؤنثها الذي على وزن (فعلَء)‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪2.

‬‬ ‫فُعْ ٍ‬ ‫ل أو فَْعلة اسمين صحيحي اللم مثل‪ :‬كعب وكعاب وقصعة وقصاع‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫جْرحى وتكون‬ ‫فَْعلى‪ :‬جمع لصفة على وزن فعيل دالة‬ ‫مْرضى أو َ‬ ‫على َأذى مثل‪َ :‬‬ ‫َ‬ ‫أحيانا ً جمعا ً لفاعل مثل هْلكى جمع هالك‪ ،‬أو أفعل مثل أحمق وحمقى‪.‬‬ ‫‪9.‬‬ ‫َ‬ ‫ظماء‪ ،‬أو فْعلنة مثل‬ ‫علن مثل عطشان وعطاش‪ ،‬أو فَْعلى مثل‪ :‬ظمأى و ِ‬ ‫صفة على فَ ْ‬ ‫َ‬ ‫خماص‪.‫جموع التكسير ‪ -‬جمع الكثرة‬ ‫‪7.‬‬ ‫وطْبع و ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫لو ِ‬ ‫فِعْ ٍ‬ ‫ل اسما ً ل عينه واو ول لمه ياٌء مثل‪ُ :‬رمح ورماح‪ ،‬وريح ورياح‪.‬‬ ‫صعاب‪ ،‬ويطرد‬ ‫صْعب و ِ‬ ‫ِفعال‪ :‬يكون جمعا ً لسم مثل جَبل وجبال‪ ،‬ولصفة مثل‪َ :‬‬ ‫في‪:‬‬ ‫مل وجمال ورَقبة ورقاب‪.‬‬ ‫‪10.‬‬ ‫س ّ‬ ‫كع ساجد و ُ‬ ‫فُّعل‪ :‬جمع لفاع ٍ‬ ‫وسمع من المعتل مثل‪ :‬غازٍ وغّزى‪.‬‬ ‫‪8.‬‬ ‫ل اسما ً صحيح اللم مثل‪ :‬ج َ‬ ‫فَعَ ٍ‬ ‫ل اسما ً غير سالم مثل ِذئب وِذئاب‪ ،‬وبئر وبئار وظ ّ‬ ‫ظلل‪.‬‬ ‫ندمانة وِندام‪ ،‬أو فُْعلنة مثل ُ‬ ‫خمصانة و ِ‬ ‫جيد وجياد‪،‬‬ ‫وع ّ‬ ‫دوا غير ما تقدم شاذا ً مثل‪ :‬راٍع وِرعاء‪ ُ ،‬وصائم قائم وصيام قيام‪ ،‬و ِ‬ ‫سباع‪،‬‬ ‫سبع و ِ‬ ‫وبطحاء وأبطح‪ِ :‬بطاح‪ ،‬وَقلوص وِقلص‪ ،‬وأنثى وِإناث‪ ،‬وفصيل وِفصال‪ ،‬و ُ‬ ‫طباع‪ ،‬وع ُ َ‬ ‫شراء وعشار‪.‬‬ ‫‪11.‬‬ ‫فَعْ ٍ‬ ‫فعيل وفعيلة صفتين صحيحتي اللم مثل‪ :‬طويل وطوال‪ :‬وكريمة وكرام‪.‬‬ ‫ب دَِببة‪ ،‬وِقرد وقَِر َ‬ ‫فَِعلة‪ :‬جمع لسم ثلثي على (فُْعل) أو (فِْعل) مثل د ُ ّ‬ ‫ل وفاعلة في الصحيح اللم مثل‪ :‬راكع وُر ّ‬ ‫جد‪.‬‬ ‫َ‬ ‫دة‪.‬‬ ‫فُّعال‪ :‬جمع لصفة على وزن فاعل صحيحة اللم‪ :‬كاتب وكّتاب‪.

‬‬ ‫خرفان‪،‬‬ ‫صْنو وصنوان‪ ،‬وغزال وِغْزلن‪ ،‬وخروف و ِ‬ ‫ومما ورد على غير هذا القياس‪ِ :‬‬ ‫وضيف وضيفان‪ ،‬وصبي وصبيان‪.‬‬ ‫حمل وحمول‪ ،‬وفيل وفيول‪ ،‬وظل وظلول‪.‬‬ ‫ُفعال مثل‪ :‬غلم وِغلمان وغراب وِغربان‪ ،‬وصؤاب و ِ‬ ‫صردان‪.‬‬ ‫جند و ُ‬ ‫اسم على فُْعل غير مضعف ول معتل العين أو اللم مثل‪ :‬ب ُْرد وبرود و ُ‬ ‫ومما أتى على غير القياس من هذا الوزن‪َ ،‬أسد وُأسود‪ ،‬و َ‬ ‫جن وشجون‪ ،‬وذكور‪،‬‬ ‫ش َ‬ ‫وطلول‪ ،‬وكلها جمع (فََعل)‪.‬‬ ‫اسم على فَِعل مثل و ِ‬ ‫عل ووعول‪ ،‬ون َ ِ‬ ‫اسم على فَْعل غير واوي العين مثل قلب وقلوب‪ ،‬وليث وليوث‪.‫جموع التكسير ‪ -‬جمع الكثرة‬ ‫ُفعول‪ :‬مثل قلوب وكبود‪ ،‬وي ّ‬ ‫طرد في‪:‬‬ ‫‪12.‬‬ ‫صَرد و ِ‬ ‫فَُعل مثل‪ُ :‬‬ ‫جرذ وجرذان‪ ،‬و ُ‬ ‫فُْعل عينه واو مثل حوت وحيتان‪ ،‬عود وعيدان‪ ،‬كوز وكيزان‪ ،‬نور ونيران‪.‬‬ ‫فِْعلن‪ :‬جمع ل َ‬ ‫لسماء التي على‪:‬‬ ‫‪12.‬‬ ‫اسم على فِْعل مثل‪ِ :‬‬ ‫جنود‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫صْئبان‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫مر ونمور‪.‬‬ ‫فََعل عينه ألف مثل‪ :‬باب وبيبان‪ ،‬وتاج وتيجان‪ ،‬وجار وجيران‪ ،‬ونار ونيران‪.

‬‬ ‫حملن‪ ،‬وذكر وذ ُ ْ‬ ‫كران‪.‬‬ ‫عوران‪ُ ،‬‬ ‫سودان‪ ،‬بيضان‪ُ ،‬‬ ‫فَُعلُء‪:‬‬ ‫‪15.‬‬ ‫مثل‪ :‬شديد وأش ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪16.‬‬ ‫–‬ ‫جمع صفة مذكر عاقل على وزن فعيل دالة على سجية مثل‪ :‬نبيه ونبهاء‪،‬‬ ‫َ‬ ‫كريم و ُ‬ ‫شركاء وعُ َ‬ ‫جَلساء‪ ،‬و ُ‬ ‫دماء‪.‬‬ ‫جمع صفة مذكر عاقل على فاعل مثل‪ :‬عَُلماء وصلحاء‪( ،‬شذ ّ ُ‬ ‫أ َفِْعلُء‪:‬‬ ‫جمع صفة مذكر عاقل على (فعيل) معتلة اللم مثل نبي وَأنبياء َأو مضعف‬ ‫داء‪ ،‬وطبيب وَأطّباء‪.‬‬ ‫شراء ون ُ َ‬ ‫كرماء‪ ،‬أو مشاركة مثل‪ُ :‬‬ ‫جَبناءُ)‪.‬‬ ‫فََعل صحيح العين مثل‪ :‬حمل و ُ‬ ‫فَْعل صحيح العين مثل‪ :‬ظهر و ُ‬ ‫عبدان‪ ،‬ور ك ْب وُر ْ‬ ‫كبان‪.‬‬ ‫ظهران‪ ،‬وعبد و ُ‬ ‫جدران‪ُ ،‬وحدان‪ ،‬ذ ْ‬ ‫ؤبان‪ُ ،‬رعيان‪ ،‬شجعان‪،‬‬ ‫وورد على غير القياس مثل‪ُ :‬‬ ‫عميان‪.‫جموع التكسير ‪ -‬جمع الكثرة‬ ‫فُْعلن‪ :‬جمع السماء التي على‪:‬‬ ‫‪14.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫فعيل مثل قضيب وُقضبان‪ ،‬وكثيب وكثبان‪ ،‬ورغيف وُرغفان‪.

‬‬ ‫‪4.‬أما فعاليل‬ ‫وعنادل‪ ،‬وللثلثي زيد فيه حرف صحيح مثل‪ُ :‬‬ ‫فللرباعي والخماسي اللذين زيد قبل آخرهما حرف علة مثل‪ :‬قِْرطاس‬ ‫وقراطيس‪ ،‬وفِْرد َْوس وفراديس‪ ،‬ودينار ودنانير‪ ،‬وللثلثي المزيد فيه‬ ‫سكين وسكاكين‪.‬‬ ‫‪3.‫جموع التكسير‪ -‬جمع الكثرة ‪ -‬منتهى الجموع‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫َأفاعيل‪ :‬لما زيد فيه مما تقدم في الفقرة السابقة حرف مد ّ مثل‪:‬‬ ‫ُأسلوب وَأساليب‪ ،‬وِإضبارة وَأضابير‪.2‬فعاِلل وفعاليل‪ :‬لمجرد الرباعي ومزيده بحرف واحد‪ ،‬وللخماسي‬ ‫جل وسفارج‪ ،‬وعندليب‬ ‫ضْنفر وغضافر‪ ،‬و‬ ‫سَفْر َ‬ ‫مثل‪ :‬درهم ودراهم‪ ،‬وغَ َ‬ ‫َ‬ ‫سن ُْبل وسنابل‪َ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫مثل‪ :‬سّفود وسفافيد‪ ،‬و ِ‬ ‫عل‪ :‬لوزن (أ َْفعل) اسما ً أو علما ً َأو اسم تفضيل مثل‪َ :‬أسود (ا َ‬ ‫لفعى)‬ ‫َأفا ِ‬ ‫وَأساود‪ ،‬أحمد وَأحامد َأفضل وَأفاضل‪ ،‬وللرباعي الذي َأوله همزة زائدة‬ ‫مثل أ َصابع و أ َنامل وأَرانب‪.‬‬ ‫صيغه منتهى الجموع‪ :‬وهي كل جمع بعد َألف تكسيره حرفان أو ثلثة‬ ‫أحرف أوسطها ساكن مثل مدارس ومفاتيح‪ ،‬وصيغه كثيرة بلغت ‪،19‬‬ ‫إليك أشهرها‪:‬‬ ‫& ‪ .

‬‬ ‫عيل‪ :‬لما تقدم في الفقرة السابقة وزيد عليه مد قبل الخر مثل‪:‬‬ ‫تفا ِ‬ ‫تسبيح وتسابيح‪ .‫جموع التكسير‪ -‬جمع الكثرة ‪ -‬منتهى الجموع‬ ‫َ‬ ‫ربة‬ ‫تفا ِ‬ ‫عل‪ :‬للرباعي الذي أوله تاُء زائدة مثل‪ :‬ت ِنبل (قصير) وتنابل‪ ،‬وتج ِ‬ ‫وتجارب‪.‬‬ ‫عل‪:‬‬ ‫فوا ِ‬ ‫‪5.‬‬ ‫‪6.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪5.‬‬ ‫‪7.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬ت ِْنبال وتنابيل‪.‬‬ ‫جمع لرباعي ثانيه واو َأو َألف زائدتان‪ :‬خاتم وخواتم‪ ،‬جو ّ‬ ‫ة لغير عاقل مثل‪ :‬شاهق وشواهق‪ ،‬وناهد ونواهد‪.‬‬ ‫عل‪ :‬للرباعي المبدوِء بميم زائدة‪ :‬مسجد ومساجد‪ ،‬مفازة ومفاوز‪.‬‬ ‫‪9.‬‬ ‫مفا ِ‬ ‫مفاعيل‪ :‬للرباعي المبدوِء بميم زائدة وقبل آخره مد ّ زائد مثل‪ :‬مصباح‬ ‫ومصابيح‪ ،‬وميثاق ومواثيق‪.‬‬ ‫وزن فاعل صف ً‬ ‫وزن فاعلة‪ :‬مثل شاعرة وشواعر‪.‬‬ ‫هر وجواهر‪.‬‬ ‫‪8.‬‬ ‫فواعيل‪ :‬لما زاد على ما في الفقرة السابقة حرف مد ّ قبل الخر مثل‪:‬‬ ‫طاحون وطواحين‪ ،‬ساطور وسواطير‪.

‬‬ ‫غضابى و ُ‬ ‫ي‬ ‫ي‪ :‬جمع لكل ثلثي انتهى بياٍء مشددة (لغير النسب) مثل‪ :‬كرس ّ‬ ‫فعال ّ‬ ‫ي‪.‬‬ ‫َفعاِلي‪ :‬جمع لمثل ت َْرُقوة وم ْ‬ ‫وماة‪ :‬ترا ٍ‬ ‫‪ 12‬و‪ 13‬معًا‪ :‬فعالى وفعاِلي جمع لما يلي‪:‬‬ ‫اسم على فَْعلى مثل‪ :‬فتوى وفتاوى أو فتاٍو‬ ‫اسم على فِْعلى مثل‪ :‬ذِْفرى وذفارى َأو ذفاٍر‬ ‫اسم على فَْعلء مثل صحراء وصحارى َأو صحار‪َ ،‬أو صفة ُ‬ ‫لنثى ل مذكر لها‬ ‫ٍ‬ ‫مثل عذارٍ وعذارى‪.‬‬ ‫غضبى‪َ :‬‬ ‫ق وموام ٍ‪.‬‬ ‫‪12.‬‬ ‫ي‪ ،‬وقُ ْ‬ ‫ي وقمار ّ‬ ‫مر ّ‬ ‫ي وبخات ّ‬ ‫ي‪ ،‬وُبخت ّ‬ ‫وكراس ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫صفة ُ‬ ‫ل وحبالى‪.‬‬ ‫‪12.‬‬ ‫حْبلى و َ‬ ‫لنثى ل مذكر لها مثل‪ُ :‬‬ ‫حبا ٍ‬ ‫ُفعالى‪ :‬جمع لمثل غضبان وسكران‪ُ :‬‬ ‫سكارى‪.‬‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪11.‬‬ ‫‪13.‬‬ ‫فعائل‪ :‬للرباعي قبل آخره حرف مد زائد مثل‪ :‬لطيفة ولطائف‪ ،‬وكريمة‬ ‫وكرائم‪.‫جموع التكسير‪ -‬جمع الكثرة ‪ -‬منتهى الجموع‬ ‫‪11.‬‬ ‫َفعالى‪ :‬جمع لمثل عذراء و َ‬ ‫عذارى وغضابى‪.

‬فإن تكافأت الزيادتان تساوى المران مثل‬ ‫سَرْندى‪ :‬سريع) يقولون في جمعها سراند أو سرادي‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫أي أن الميم أْولى بالبقاء ثم التاء ثم النون أما السين فليس‬ ‫لها شأن أخواتها‪ .‫جموع التكسير‪ -‬جمع الكثرة‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ملحظة‪ :‬تبين أنهم يحذفون من السم الرباعي المزيد بحرف‬ ‫حرَفه الزائد مثل غضنفر وغضافر‪ ،‬واحرنجام وحراجم‪،‬‬ ‫ويستبقون من الثلثي المزيد الزائد الول مثل‪ :‬مقتحم‬ ‫ومقاحم‪ ،‬ومستدٍع ومداع‪ ،‬ومخشوشن ومخاشن‪ ،‬ومختار‬ ‫ومخاير‪ ،‬ومنقاد ومقاود‪.‬‬ ‫( َ‬ ‫أما الخماسي المجرد كسفرجل فقد حذفوا خامسه فقالوا‬ ‫(سفارج)؛ ويجوز زيادة ياء تعويضا ً فيقال‪ :‬سفاريج‪.

‬‬ ‫اسم الجنس إذا دل على الجمع وكان الواحد منه‬ ‫ء النسب سموه اسم جنس جمعي مثل‪:‬‬ ‫ء َأو يا ِ‬ ‫بالتا ِ‬ ‫ي‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫تمر وتمرة‪ ،‬وسفين وسفينة‪ ،‬وتر ٍ‬ ‫ي‪ ،‬وعرب وعرب ّ‬ ‫ك وترك ّ‬ ‫َأما ما دل على الجنس وصلح للقليل وللكثير فهو اسم‬ ‫لفرادي مثل ماء ولبن وعسل‪.‬‬ ‫إن دل السم على جمع ول واحد له من لفظه‬ ‫سموه )اسم جمع( مثل جيش وقبيلة وإبل وغنم‪ ،‬فيعود‬ ‫عليه الضمير مفردا ً مراعاة للفظة‪َ ،‬أو جمعا ً مراعاة لمعناه‬ ‫مثل (جيشكم ظافر َأو ظافرون)‪ .‬‬ ‫‪2.‫الجمع ‪ -‬مصطلحات‬ ‫‪1.‬لكن يثنى ويجمع كَأنه‬ ‫مفرد فنقول جيشان وقبائل‪.‬‬ ‫الجنس ا ِ‬ ‫جمع الجمع‪ :‬قد تعامل الجمع معاملة المفرد فيثنى ويجمع‬ ‫ثانية مثل‪ :‬بيوتات ورجالت وَأفاضلون وصواحبات وهو‬ ‫سماعي‪.

‬‬ ‫• وهنالك كلمات تدل على المفرد والمثنى والجمع معا ً‬ ‫ب‪ ،‬وهذا‬ ‫مثل ال ُ‬ ‫جن ُ ٌ‬ ‫ب وهؤلء جيران ُ‬ ‫جن ُ ٌ‬ ‫فلك‪ ،‬هذا جار ُ‬ ‫خصم عدو و ُ‬ ‫م عدوّ‪ ،‬وهذا ولد‪ ،‬وهؤلِء‬ ‫خصو‬ ‫أولئك‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ّ‬ ‫َولد‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫الجمع ‪ -‬مصطلحات‬ ‫• خاتمة‪ :‬هناك جموع سماعية ل مفرد لها مثل‬ ‫التعاشيب والتعاصيب والتباشير وا َ‬ ‫لبابيل (الفرق)‪،‬‬ ‫وهناك جموع جمعت على غير مفردها فيقصر فيها‬ ‫على السماع مثل لمحة وملمح‪ ،‬وشَبه ومشابه‪،‬‬ ‫م‪ ،‬وحاجة وحوائج‪ ،‬وباطل‬ ‫سم ومسا ّ‬ ‫وخطر مخاطر و َ‬ ‫وَأباطيل‪ ،‬وحديث وَأحاديث‪ ،‬وعروض وأعاريض‪.

‫السم‬ ‫تقسيم السم باعتبار العدد‬ ‫التصغير‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫جوَْيرية كالُغزّيل‪.‬‬ ‫الدللة على التحقير‪ :‬أ ََألهاك هذا الشويعر؟‬ ‫للدللة على التعظيم‪َ :‬أصابتهم د ُوَْيهية َأذهلتهم‪.‫التصغير‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ول إلى صيغة (فُعَْيل) ًأو (فُعَي ِْعل) َأو‬ ‫السم المح ّ‬ ‫(فُعَْيعيل) يقال له السم المصغر‪.‬‬ ‫أغراض التصغير‪ :‬يصغر السم لحد ا َ‬ ‫لغراض التية‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫الدللة على صغر حجمه مثل (ك ُل َْيب) و(ك ُت َّيب) و(ل َُقْيمة)‬ ‫الدللة على تقليل عدده مثل (ُورْيقات) و(د َُرْيهمات) و(ل َُقْيمات)‪.‬‬ ‫الدللة على التحبيب مثل‪ :‬في دارك ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫الدللة على قرب زمانه مثل (سافر قُب َْيل العشاء)‪ ،‬أو قرب مكانه‬ ‫مثل (الحقيبة د ُوَْين الرف)‪.

‬‬ ‫ويلحظ َأن التصغير كالتكسير فكما قلنا في تكسير الكلمات السابقة‬ ‫سَفْيرج‬ ‫دراهم وسفارج ومنا ِ‬ ‫هج وعصافير قلنا في تصغيرها د َُرْيهم و ُ‬ ‫عصْيفير‪ ،‬فحذفنا في الطرفين لم سفرجل وقلبنا حرف‬ ‫من َْيهيج و ُ‬ ‫و ُ‬ ‫العلة الذي قبل الخر ياًء في التصغير والتكسير‪.‫التصغير‬ ‫• صورة التصغير‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫يضم َأول السم المراد تصغيره ويفتح الثاني وتزاد ياٌء بعده مثل‪:‬‬ ‫جْيل وك ُل َْيب‪ ،‬فِإن زاد السم على ثلثة أحرف كسر الحرف الذي يلي‬ ‫ُر َ‬ ‫َ‬ ‫صْيفير)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ياَء التصغير مثل‪( :‬د َُري ِْهم) أو (ع ُ َ‬ ‫سَفْيرج)‬ ‫فللثلثي وزن (فُعَْيل)‪ ،‬ولما فوقه وزن (فُعَي ِْعل) مثل (د َُرْيهم و ُ‬ ‫من َْيهيج‬ ‫تصغير درهم وسفرجل‪ ،‬و (فُعَْيعيل) لمثل ( ِ‬ ‫منهاج وعصفور)‪ُ :‬‬ ‫وعصيفير‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫التصغير‬ ‫•‬ ‫ملحظة‪ :‬جرت العرب في التصغير دون التكسير على عدم‬ ‫العتداد بتاء التأنيث ول بألفها المقصورة ول بألفها الممدودة‪،‬‬ ‫ول باللف والنون المزيدين في الخر ول بياء النسب‪ ،‬ول‬ ‫بألف مثل (كلمة أصحاب)‪ ،‬فيجرون التصغير على ما قبلها‬ ‫فيقولون في تصغير (ورقة وُفضلى وصحراء وخضراء‬ ‫ضيراء‬ ‫حْيراء و ُ‬ ‫خ َ‬ ‫ص َ‬ ‫وعطشان وأصحاب)‪( :‬وَُرْيقة وفُ َ‬ ‫ضْيلى و ُ‬ ‫عطيشان وأ ُ‬ ‫صْيحاب) دون كسر ما بعد ياء التصغير كأنها ل‬ ‫و ُ َ‬ ‫َ‬ ‫تزال ثلثية‪ ،‬ويقولون في تصغير مثل (حنظلة وأربعاء وعبقري‬ ‫ُ‬ ‫فران) دون أن‬ ‫ظلة وأَري ِْبعاء وعُب َْيقري‪ ،‬وُزعَ ِ‬ ‫حن َي ْ ِ‬ ‫وزعفران)‪ُ ( :‬‬ ‫يحذفوا في تصغيرها ما كانوا حذفوا في تكسيرها حين قالوا‬ ‫(حناظل وعباقر وزعافير)‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ش َ‬ ‫السم المحذوف منه حرف يرد ِإليه المحذوف حين التصغير كما هو‬ ‫الشْأن في التكسير‪ ،‬فكما نقول في تكسير دم وعدة وابن وَأب وُأخت‬ ‫ويد (دماٌء ووعود وَأبناٌء‪ ،‬وآباٌء وَأخوات وَأيدي) نقول في تصغيرها‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫خّيه‪ ،‬وي ُد َّية)‪.‬‬ ‫ي وأ ُ َ‬ ‫(د ُ َ‬ ‫ي وأب ّ‬ ‫ي‪ ،‬ووُع َْيد‪ ،‬وب ُن َ ّ‬ ‫م ّ‬ ‫ِإذا كان ثاني السم حرف علة منقلبا ً عن غيره ُرد ّ إلى أصله كما يرد ّ‬ ‫حين التكسير‪ ،‬فكما نقول في تكسير (ميزان ودينار وباب وناب)‪:‬‬ ‫(موازين ودنانير وَأبواب وَأنياب) نقول في التصغير‪( :‬موْيزين ود ُن َْينير‪،‬‬ ‫وب ُوَْيب وُنيْيب)‪.‫التصغير‬ ‫•‬ ‫َأما فيما عدا ما تقدم فالتصغير كالتكسير يرد ا َ‬ ‫لشياء ِإلى‬ ‫ُأصولها ولبد ّ من النتباه إلى ما يلي‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫السم الثلثي المؤنث تْأنيثا ً معنويا ً مثل‪ :‬شمس وَأرض ودعد تزاد في‬ ‫آخره تاُء حين التصغير فنقول‪ُ :‬‬ ‫مْيسة وأ َُرْيضة ودعْيدة‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫التصغير‬ ‫• تنبيهان‪:‬‬ ‫– ا َ‬ ‫للف الزائدة في اسم الفاعل‪ ،‬والمنقلبة عن همزة مثل‬ ‫(آدم) والمجهولة ا َ‬ ‫لصل كالتي في (عاج) تقلب جميعا ً واوا ً‬ ‫ُ‬ ‫في التصغير فنقول‪ُ :‬‬ ‫دم‪ ،‬وعُوَْيج‪.‬‬ ‫شوي ِْعر وأوَي ْ ِ‬ ‫– يختص التصغير با َ‬ ‫لسماء المعربة‪ ،‬وورد عن العرب شذوذا ً‬ ‫تصغير بعض أسماِء الشارة وا َ‬ ‫لسماء الموصولة مثل‬ ‫ِ‬ ‫(اللذيا واللتّيا‪ ،‬تصغير الذي والتي)‪ ،‬وذ َّيا تصغير (ذا)‬ ‫وهؤلّياِء في تصغير هؤلء‪ ،‬وتصغير بعض َأفعال التعجب‬ ‫ُ‬ ‫مْيلح الغزال) فيقتصر في ذلك على ما سمع ول‬ ‫مثل (ما أ َ‬ ‫يقاس عليه‪.

‫السم‬ ‫تقسيم السم باعتبار العدد‬ ‫النسبة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫يعتري السم المنسوب مع التغيير اللفظي المتقدم تغييٌر آخر‬ ‫هو اكتسابه الوصفية بعد َأن كان جامدا ً ويعمل عمل اسم‬ ‫ب فاعل ظاهرا ً َأو مضمرا ً مثل‪( :‬هذا‬ ‫المفعول في رفعه نائ َ‬ ‫نسج دمشقي صنُعه‪ ،‬هذا نسج دمشقي) َ‬ ‫لن معنى دمشقي‬ ‫ّ‬ ‫(منسوب إلى دمشق)‪ ،‬فنائب الفاعل في المثال الول‬ ‫(صنُعه) وفي المثال الثاني ضمير مستتر تقديره (هو) يعود‬ ‫سب ِإلى دمشق)‪.‫النسبة‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ت بآخر اسم ما مثل )دمشق( ياء مشددة‬ ‫إذا ألحق َ‬ ‫ء إليه فقد صيرته اسما ً‬ ‫للدللة على نسبة شي ٍ‬ ‫ي)‪ ،‬وإضافتك الياَء‬ ‫منسوبا ً فتقول‪( :‬هذا نس ٌ‬ ‫ج دمشق ّ‬ ‫المشددة ِإليه مع كسر آخره هو النسبة‪ .‬وينتقل العراب من‬ ‫حرفه الخير إلى الياء المشددة‪.‬‬ ‫على (نسج)‪ ،‬كما لو قلت (ي ُن ْ َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬إلخ)‬ ‫• كثير من ا َ‬ ‫لسماء يعتريها بعض تغيير حين النسب وِإليك هذه التغييرات‪:‬‬ ‫– المختوم بتاء التأنيث‪ :‬تحذف تا ُ‬ ‫ؤه حين النسب مثل‪( :‬فاطمة‪ ،‬مكة‪ ،‬شيعة‪،‬‬ ‫طلحة) تصبح بعد النسب‪ :‬فاطمي‪ ،‬مكي‪ ،‬شيعي‪ ،‬طلحي‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ ..‬وقلب ا َ‬ ‫للف واوا ً فيما عداها‬ ‫مثل (مسعى) أحسن‪.‫قاعدة النسبة‬ ‫قاعدة النسبة‪:‬‬ ‫• ا َ‬ ‫لصل َأن تكسر آخر السم الذي تريد النسبة ِإليه ثم تلحقه ياًء مشددة من‬ ‫غير تغيير فيه مثل (علم‪ :‬علمي‪ ،‬طرابلس‪ :‬طرابلسي‪ ،‬خلق‪ :‬خلقي‪.‬وِإن كانت رابعة فصاعدا ً حذفت‪ ،‬فمثل‪( :‬بردى وب ُ ْ‬ ‫شرى ودوما‬ ‫وعصو ّ‬ ‫ومصطفى وبخارى ومستشفى) تصبح بعد النسب‪( :‬بردِيّ وب ُ ْ‬ ‫ي‪،‬‬ ‫دو ِ‬ ‫شري‪ ،‬و ُ‬ ‫م ّ‬ ‫ي)‪.‬‬ ‫ي‪ ،‬ومستشف ّ‬ ‫ي‪ ،‬وبخار َ‬ ‫ومصطف ّ‬ ‫شرى وطنطا قلب ألفها المقصورة واوا ً‬ ‫أجازوا في الرباعي الساكن الثالث مثل ب ُ ْ‬ ‫فيقال‪ :‬ب ُ ْ‬ ‫شروي وطنطوي‪ ،‬وزيادة ألف قبل الواو فيقال‪ :‬بشراوي وطنطاوي؛ إل‬ ‫َ‬ ‫أن الحذف فيما كانت ألفه للتأنيث كبشرى أحسن‪ .‬‬ ‫َ‬ ‫– المقصور‪ :‬إن كانت ألفه ثالثة مثل (فتى وعصا) قلبت واوا ً فنقول‪( :‬فتوِيّ‬ ‫ي)‪ .

‬‬ ‫علبائي و ِ‬ ‫َ‬ ‫للحاق فقالوا‪ :‬كسائي‬ ‫وأجازوا قلبها واوا ً في المنقلبة عن أصل وفي المزيدة ل ِ‬ ‫وكساوي‪ ،‬وبنائي وبناوي‪ ،‬علبائي وعلباوي ‪ ،‬حربائي وحرباوي‪ .‬وعدم القلب‬ ‫أحسن‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ي‪ ،‬والمستقص ّ‬ ‫ي‪ ،‬والمعتد ّ‬ ‫الرام ّ‬ ‫ويجوز في ذي الياء الرابعة إذا كان ساكن الثاني قلبها واوا ً أيضا ً فنقول‪:‬‬ ‫ي (اسم‬ ‫ي‪ ،‬وفي مقض ّ‬ ‫ي وتربو ّ‬ ‫القاضوي الراموي‪ ،‬ونقول في تربية‪ :‬تْرب ِ ّ‬ ‫ي ومقضوي‪.‬‬ ‫المفعول) مقض ّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫– الممدود‪ :‬إن كانت ألفه للتأنيث قلبت واوا ً وجوبا ً‪ ،‬فقلت في النسبة إلى‬ ‫صحراء وحمراء‪ :‬صحراوي وحمراوي‪.‫قاعدة النسبة‬ ‫•‬ ‫تابع ‪ -‬قاعدة النسبة‪:‬‬ ‫– المنقوص‪ :‬يعامل معاملة المقصور فتقلب ياؤه الثالثة واوا ً مثل (القلب‬ ‫ي)‪ ،‬وتحذف ياؤه الرابعة فصاعدا ً مثل‬ ‫العمي) تصبح في النسب (القلب العمو ّ‬ ‫ي‬ ‫(القاضي الرامي‪ ،‬والمعتدي‪ ،‬والمستقصي) فتصبح بعد النسب (القاض ّ‬ ‫ي)‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وِإن لم تكن للتْأنيث بقيت على حالها دون تغيير‪ ،‬فننسب إلى المنتهي بألف‬ ‫ي‪ ،‬وِإلى‬ ‫ضاء وقُّراء (بمعنى نظيف‬ ‫َأصلية مثل و‬ ‫ّ‬ ‫ي ووضائ ّ‬ ‫وناسك) بقولنا‪ :‬قرائ ّ‬ ‫المنتهي بهمزة منقلبة عن واو مثل (كساء) َأو ياء مثل (بناء) بقولنا‪ :‬كسائي‬ ‫حْرباء) بقولنا‪:‬‬ ‫عْلباء و ِ‬ ‫للحاق مثل ( ِ‬ ‫وبنائي‪ ،‬وإلى المنتهي بهمزة مزيدة ل ِ‬ ‫حربائي‪.

‬فيصبح لفظ المنسوب‬ ‫ي والشافعي)‪ :‬كر ِ‬ ‫ي وبخت ّ‬ ‫س ّ‬ ‫وبخت ّ‬ ‫ولفظ المنسوب إليه واحدا ً وإن اختلف التقدير‪.‬‬ ‫قبلها وقلبت الياء الثانية واوا ً فقلت‪ :‬علويّ وُقصو ّ‬ ‫وإن كانت بعد ثلثة َ‬ ‫ً‬ ‫ي‬ ‫كرس‬ ‫(‬ ‫إلى‬ ‫النسبة‬ ‫في‬ ‫فقلت‬ ‫حذفتها‬ ‫ا‬ ‫فصاعد‬ ‫أحرف‬ ‫ّ‬ ‫ي والشافعي‪ .‬‬ ‫فعيلة أو َ‬ ‫عْيلة أو َ‬ ‫ُ‬ ‫–‬ ‫جَه ي ْنة وربيعة‬ ‫فعولة في العلم‪ :‬مثل ُ‬ ‫ف َ‬ ‫وشنوَءة‪ :‬تحذف يا ُ‬ ‫ي‬ ‫ؤهن عند النسب ويفتح ما قبلها فنقول‪ُ :‬‬ ‫جَهن ّ‬ ‫يو َ‬ ‫ي‪ ،‬بشرط أل يكون السم مضّعفا ً مثل (قُل َْيلة) ول واوي‬ ‫شنئ ّ‬ ‫وََرَبع ّ‬ ‫العين مثل (طويلة) فإن هذين يتبعان القاعدة العامة‪.‬‬ ‫وإن كانت بعد حرفين مثل (علي وُقصي) حذفت الياء ا ُ‬ ‫لولى وفتحت ما‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ي‪.‫قاعدة النسبة‬ ‫•‬ ‫تابع ‪ -‬قاعدة النسبة‪:‬‬ ‫– المختوم بياء مشددة‪ :‬إذا كانت الياُء المشددة بعد حرف واحد مثل‬ ‫(حي) و(طي) رددت الياء ا ُ‬ ‫لولى إلى َأصلها الواو َأو الياء وقلبت الثانية‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫واوا ً فقلت‪ :‬حيوي وطووي‪.‬‬ ‫حم َي ِّر‪،‬‬ ‫– ما توسطه ياء مشددة مكسورة‪ :‬مثل ط ي ّب وغ َُز ي ّل و ُ‬ ‫تحذف يا ُ‬ ‫ي‪.‬‬ ‫يو ُ‬ ‫ح َ‬ ‫مْير ّ‬ ‫ي وغ َُزْيل ّ‬ ‫ؤه الثانية عند النسب فنقول طي ْب ِ ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬يرد إليه المحذوف فنقول في النسب ِإليهما‪:‬‬ ‫وِ َ‬ ‫ي‪.‬‬ ‫ي‪ ،‬وِد َوِ ّ‬ ‫شوِ ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫شفوي) وع َ‬ ‫الثلثي المحذوف الفاء‪ :‬الصحيح اللم منه مثل (عدة وزنة) ينسب‬ ‫ي‪ ،‬والمعتل اللم منه مثل شية (من‬ ‫إليه على لفظة فنقول‪ِ :‬‬ ‫عديّ وِزن ّ‬ ‫وشى) ودية (من ودى)‪ .‬‬ ‫ودُئل (اسم علم)‪ ،‬و ن َمِر‪ ،‬و ِ‬ ‫ي‪ ،‬و َ‬ ‫ي‪ ،‬ون َ َ‬ ‫مَلك ّ‬ ‫مرِ ّ‬ ‫ؤل َ‬ ‫ملك فنقول‪ :‬إ َِبل ّ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫سنةٍ‬ ‫الثلثي المحذوف اللم‪ :‬مثل أب وابن وأخ وأخت وأمة ودم و َ‬ ‫وشفة وع َم ٍ وغدٍ ولغةٍ ومئةٍ ويدٍ‪ ،‬ترد عليه لمه عند النسب فنقول‪:‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ي‪ ،‬وُأمويّ ودموي وسنوي وشجوي وشفهي (َأو‬ ‫أبو يّ وب َن َويّ وأخو ّ‬ ‫مو ي وغد َوي ول ُغَوي‪ ،‬ومئوي ويدوي‪.‫قاعدة النسبة‬ ‫•‬ ‫تابع ‪ -‬قاعدة النسبة‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫الثلثي المكسور العين‪ :‬تفتح عينه تخفيفا ًَ عند النسب مثل‪ :‬إ ِب ِل‪،‬‬ ‫ي‪ ،‬ود ُ َ‬ ‫ي‪.

‬‬ ‫ود ْ‬ ‫عدوي‪ ،‬وت َ‬ ‫مري ومؤمن ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫فإن كانت منقولة عن مثنى مثل الحسنْين والحرمين أو جمع سالم مثل (عابدون)‬ ‫و(َأذرعات) و(عرفات) رددته إلى مفرده إن كان يعرب إعراب المثنى أو الجمع فقلت‪:‬‬ ‫ي‪َ ،‬أذرعي وعَرفي‪.‬وما جرى مجرى العلم عومل‬ ‫معاملته فنقول ناسبا ً إلى ا َ‬ ‫لنصار‪َ :‬أنصاري‪.‬‬ ‫وأما العلم المنقولة عن المثنى أو الجمع فإن كانت منقولة عن جمع تكسير مثل أوزاع‬ ‫وَأنمار نسبت إليها على لفظها فقلت‪َ :‬أوزاعي وَأنماري‪ .‬‬ ‫ي‪ ،‬عابد ّ‬ ‫ي‪ ،‬حرم ّ‬ ‫حسن ّ‬ ‫ن نسبت على لفظها‬ ‫ن وحمدا ٍ‬ ‫ن‪ ،‬وزيدا ٍ‬ ‫ن وحمدو ٍ‬ ‫وإن أعربت بالحركات مثل زيدو ٍ‬ ‫ن وعابدي ٍ‬ ‫فقلت‪ :‬زيدوني وحمدوني وزيداني وحمداني وعابديني‪.‬‬ ‫ي وترك ّ‬ ‫ي ومعشريّ وعرب ّ‬ ‫ي وقوم ّ‬ ‫ي ومحاسن ّ‬ ‫في النسب فقلت‪ :‬أبابيل ّ‬ ‫ن‪ ،‬فالنسبة ِإليها‪:‬‬ ‫وما ُألحق‬ ‫بالمثنى والجمع السالم عاملته معاملته مثل بنين‪ ،‬واثنين‪ ،‬وثلثي ّ‬ ‫بنويّ وإثني (َأو ثنوي) وَثلثي‪.‫قاعدة النسبة‬ ‫•‬ ‫تابع ‪ -‬قاعدة النسبة‪:‬‬ ‫– المثنى والجمع‪ :‬إذا ُأريد النسب إلى المثنى والجمع رددتهما إلى المفرد فالنسب إلى‬ ‫َ‬ ‫اليدين وا َ‬ ‫منخري‪.‬‬ ‫عدات‬ ‫وإذا عدل بالعلم المجموع جمع مؤنث سالما ً إلى إعرابه‬ ‫ب ما ل ينصرف مثل (د ْ‬ ‫إعرا َ‬ ‫َ‬ ‫عدي‬ ‫وتمرات ومؤمنات) حذفت التاء ونسبت إلى ما بقي كأنها أسماٌء مقصورة فقلت د ْ‬ ‫ي‪.‬‬ ‫خرين‪ :‬يدوي و ُ‬ ‫لخلق والفرائض والداب والمن ْ َ‬ ‫خُلقي وفََرضي وأدبي و ِ‬ ‫فإن لم يكن للجمع واحد من لفظه مثل َأبابيل‪ ،‬ومحاسن‪َ ،‬أو كان من َأسماء الجموع مثل‬ ‫قوم ومعشر‪َ ،‬أو من َأسماِء الجنس الجمعي مثل عرب وترك وورق‪َ ،‬أبقيتها على حالها‬ ‫َ‬ ‫ي‪.

‬تنسب في الجميع إلى الصدر فتقول‪ :‬ت َ‬ ‫بعلبك وملعب ا َ‬ ‫ي‪،‬‬ ‫أبط‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ي‪.‬‬ ‫ي‪ ،‬وامرئي‪ ،‬ورأسي‪ ،‬وملعب ّ‬ ‫ي‪ ،‬وتيم ّ‬ ‫ي‪ ،‬ومعدو ّ‬ ‫ي‪ ،‬وبعل ّ‬ ‫وجاد ّ‬ ‫در المركب الضافي بَأب َأو ُأم َأو ابن مثل َأبي بكر وُأم الخير‪،‬‬ ‫ص ّ‬ ‫إذا ُ‬ ‫وابن عباس‪ ،‬نسبت إلى العجز فقلت‪ :‬بكري‪ ،‬وخيري‪ ،‬وعباسي‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ ..‬‬ ‫َ‬ ‫ة إلى الصدر في التباس كَأن تنسب إلى عبد‬ ‫ت النسب ُ‬ ‫وكذلك إذا أوقع ِ‬ ‫المطلب وعبد مناف وعبد الدار وعبد الواحد‪ ،‬ومجدل عنجر‪ ،‬ومجدل‬ ‫شمس‪ ،‬فتقول‪ :‬مطلبي ومنافي وداري وواحدي وعنجري وشمسي‪.‫قاعدة النسبة‬ ‫•‬ ‫تابع ‪ -‬قاعدة النسبة‪:‬‬ ‫– المركب‪ :‬ينسب إلى صدره سواٌء َأكان تركيبه تركيبا ً إسناديا ً مثل‬ ‫(تَأبط شّرا) و(جاد الحق)‪َ ،‬أم كان تركيبا ً مزجيا ً مثل بعلبك ومعد‬ ‫يكرب‪َ ،‬أو كان تركيبا ً إضافيا ً مثل‪ :‬تيم اللت وامرئ القيس ورأس‬ ‫لسنة‪ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫وهم يميلون إلى الخفة في النسب إلى العلم لكثرة دورانها على ا َ‬ ‫للسنة‪ .‬‬ ‫ول يجوز بحال أن يقاس على هذه الشواذ وإنما تتبع في َأمثالها القواعد المقررة‪.‫شواذ النسب‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ترخص العرب في باب النسب ما لم يترخصوا في غيره‪ ،‬ويكاد َأكثر هذه الحوال‬ ‫التي مرت بك تكون خروجا ً على القاعدة العامة للنسب حتى ظن بعضهم أن شواذ‬ ‫هذا الباب تعدل مقيسه‪.‬وثمة‬ ‫َأعلم غير قليلة ل تنطبق على حالة من الحوال الثنتي عشرة التي تقدمت‪ ،‬سموها‬ ‫شواذ النسب‪َ ،‬أرى َأن ُأسميها المنسوبات السماعية‪:‬‬ ‫سل َْيم‬ ‫سلمى نسبة ِإلى قبيلة ُ‬ ‫َأموي نسبة إلى ُأمية‬ ‫سهل‬ ‫سْهلي نسبة إلى ال ّ‬ ‫ُ‬ ‫َبحراني نسبة إلى البحرين‬ ‫شآم ٍ نسبة إلى الشام‬ ‫دوي نسبة إلى البادية‬ ‫بَ َ‬ ‫ِبصري نسبة إلى الَبصرة‬ ‫تحتاني نسبة إلى تحت‬ ‫قَُرشي نسبة إلى قريش‬ ‫حروري نسبة إلى حروراء‬ ‫َ‬ ‫روحاني نسبة إلى الروح‬ ‫حداني نسبة إلى الوحدة‬ ‫و ْ‬ ‫وقد يتبعون في أكثر هذه الكلمات القواعد المتقدمة وهو الحكم‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫فَِعل‪ ،‬بمعنى (صاحب شيء) مثل‪ ،‬ط َِعم‪ ،‬ل َِبس‪ ،‬ل َِبن‪ ،‬ن َِهر‪.‬‬ ‫مْفعال‪ ،‬بمعنى (صاحب شيء) مثل ِ‬ ‫ِ‬ ‫حضر‬ ‫ح ِ‬ ‫مْفعيل‪ ،‬بمعنى (صاحب شيء) مثل ِ‬ ‫ِ‬ ‫ضير بمعنى صاحب ُ‬ ‫م ْ‬ ‫(سرعة جْري)‪.‬‬ ‫فّعال‪ ،‬للدللة على ذي حرفةٍ ما مثل نجار وحداد وخياط وعطار وبزاز‬ ‫ي ظلم) أو أي شيء ما وهو أبعد‬ ‫إلخ‪ ،‬ومثل ما أنا ظلم (ل ينسب إل ّ‬ ‫ما يكون عن المبالغة التي تفيدها الصيغة‪.‫شواذ النسب‬ ‫•‬ ‫وقع أن استغنوا عن ياء النسب بصوغ السم المراد النسبة‬ ‫إليه على أحد الوزان التية للدللة على شيء من معنى‬ ‫النسبة‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫س‬ ‫فاعل للدللة على معنى (صاحب شيء) مثل تامر وطاعم ولب ٍ‬ ‫س بمعنى ذي تمر وذي طعام وذي لبن وذي كسوة بدل أن يقولوا‬ ‫وكا ٍ‬ ‫تمري وطعامي ولبني وكسوي‪.‬‬ ‫مْعطار بمعنى صاحب عطر‪.

‫السم‬ ‫تقسيم السم باعتبار البناء‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫ت‬ ‫• في اللغ ِ‬ ‫ح أينما وقع ْ‬ ‫ة أسماءٌ ُتبنى على الفت ِ‬ ‫في الكلم ِ ‪ .‫السماء المبنية‬ ‫لصل في ا َ‬ ‫• ا َ‬ ‫ء أن تكون معربة‪،‬‬ ‫لسما ِ‬ ‫ن َأسماء‬ ‫والعراب ظاهرة مطردة فيها‪ .‬‬ ‫الض ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬ويعنينا منها هنا ما ي ّ‬ ‫طرد فيه البناُء‬ ‫قياسا ً َ‬ ‫لنه ذو جدوى عملية‪.‬ولك ّ‬ ‫قليلة َأتت مبنية‪ .‬وهذه السماءُ منها ما ُيبنى عن‬ ‫ر ‪ ،‬وما ُيبنى على‬ ‫ح ‪ ،‬وما ُيبنى على الكس ِ‬ ‫الفت ِ‬ ‫م‪.

‬‬ ‫شَر َ‬ ‫ي َ‬ ‫‪ ،‬و ثمان َ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬اشتري ُ‬ ‫شَر دينارا ً ‪ ،‬و َ‬ ‫ع ْ‬ ‫ة ليرةً ‪  .‬‬ ‫ال َ‬ ‫م‬ ‫مختلفين ‪ ،‬ووق َ‬ ‫م صبا َ‬ ‫قدّ ُ‬ ‫قدّ َ‬ ‫ف ُ‬ ‫ن رأيين ُ‬ ‫ف ُ‬ ‫م المتناظرا ِ‬ ‫ن‪.‬‬ ‫•‬ ‫ف‬ ‫ن ي ُن َظّ َ‬ ‫ة والمكاني ِ‬ ‫ف الزماني ِ‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪ُ :‬يوصي الطباءُ أ ْ‬ ‫أ‪ -‬فمثاُله من الظرو ِ‬ ‫م َ‬ ‫ح مساءَ ‪َ .‬ثم ُ‬ ‫شَرةَ ‪َ .‬‬ ‫ء‪،‬ك ّ‬ ‫ب منها‬ ‫ح من السما ِ‬ ‫ل ما ُرك ّ َ‬ ‫ح ‪ُ :‬يبنى على الفت ِ‬ ‫ما ُيبنى على الفت ِ‬ ‫ل‬ ‫ة ِ‬ ‫ة الواحد ِ‬ ‫صّيرهما كالكلم ِ‬ ‫ن الظرو ِ‬ ‫م ْ‬ ‫تركيبا ً َ‬ ‫مْزجيا ً َ‬ ‫ف والحوا ِ‬ ‫والعداِد ‪.‬‬ ‫ن متر الّرخام ِ‬ ‫شَر دينارا ً‬ ‫ع َ‬ ‫ع ْ‬ ‫ع َ‬ ‫شَر َ‬ ‫ة َ‬ ‫ع َ‬ ‫ة َ‬ ‫ست َ َ‬ ‫ثلث َ‬ ‫عطَ َ‬ ‫ف بِ ِ‬ ‫ت ال ِ‬ ‫م ْ‬ ‫سب ْ َ‬ ‫ة ليرةً ‪ .‬‬ ‫ن ب َي ْ َ‬ ‫ج ب َي ْ َ‬ ‫البرنام ِ‬ ‫•‬ ‫ملصقا ً ‪ .‬‬ ‫ي َ‬ ‫مذََر )متفرقين( وتفرقوا أيد َ‬ ‫شذََر َ‬ ‫•‬ ‫ع َ‬ ‫ع َ‬ ‫ع َ‬ ‫شَر واثنتي‬ ‫شَر باستثنا ِ‬ ‫ء اثني َ‬ ‫ة َ‬ ‫جـ‪ -‬ومن العداِد من أحدَ َ‬ ‫شَر إلى تسع َ‬ ‫صَر ْ‬ ‫ع ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ع ْ‬ ‫شَر َ‬ ‫شَر دينارا ً ‪ ،‬إحدى َ‬ ‫ت أحدَ َ‬ ‫َ‬ ‫ف ُ‬ ‫ة ليرةً ‪ .‫السماء المبنية‬ ‫‪1.‬ومثل ‪ :‬تفرقوا‬ ‫ب‪ -‬و ِ‬ ‫ت ب َي ْ َ‬ ‫ل مثل ‪ :‬هو جاري ب َي ْ َ‬ ‫م ْ‬ ‫ت أي ُ‬ ‫ن الحوا ِ‬ ‫َ‬ ‫سَبأ ‪  .

‬أقي َ‬ ‫ح َ‬ ‫م ْ‬ ‫َ‬ ‫فت ُت َْر ُ‬ ‫ك على ل ْ‬ ‫ة َ‬ ‫ت عليه في‬ ‫م الجنبي ّ َ‬ ‫ح ْ‬ ‫َ‬ ‫وَردَ ْ‬ ‫ما العل ُ‬ ‫و َ‬ ‫ت‪.‬وغيرها ‪ .‬ب َي ْ َ‬ ‫م َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫في الساح ِ‬ ‫ملخص للساسيات‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ . 2003‬‬ ‫ة النووي ِ‬ ‫الطاق ِ‬ ‫ج يان ْ‬ ‫ة من بيون ْ‬ ‫•‬ ‫ب‬ ‫هـ‪ -‬اسم ل النافي ِ‬ ‫ف ‪ ،‬مثل ‪ :‬ل طال ِ َ‬ ‫ة للجنس ‪ ،‬إذا كان مفردا ً ‪ ،‬وغيَر مضا ٍ‬ ‫ة‪.‬مثل ‪ :‬بيون ْ‬ ‫م َ‬ ‫عر ُ‬ ‫م تُ ْ‬ ‫ب في َ‬ ‫ة ‪ ،‬ثُ ّ‬ ‫هدَ بير ْ‬ ‫د ‪ .‬نقول ‪َ :‬‬ ‫ة في‬ ‫ش‬ ‫ة جوي ً‬ ‫ل هاربْر معرك ً‬ ‫ن غرا ْ‬ ‫هارب َْر ‪ ،‬وليني ْ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫عدَ مراقبوا‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫عّربت – صارت جزءا ً من الستعمال اللغوي في العربية‬ ‫د‪ -‬ومن العلم ِ التي ُ‬ ‫ث يبنى الجزءُ الو ُ‬ ‫ف–‬ ‫– حي ُ‬ ‫ع من الصر ِ‬ ‫ب الخُر إعرا َ‬ ‫ل فقط ‪ ،‬وُيعر ُ‬ ‫ب الممنو ِ‬ ‫عل َب َ ّ‬ ‫ع للبتروكيمائيات في‬ ‫ة محتل ٌ‬ ‫م مدين ٌ‬ ‫صن َ ٌ‬ ‫ت لَ ْ‬ ‫ت آثاَر ب َ ْ‬ ‫ُزر ُ‬ ‫ك ‪ .‫السماء المبنية‬ ‫•‬ ‫‪1.‬أ ّ‬ ‫ضَر َ‬ ‫فظها الذي َ‬ ‫م ْ‬ ‫ج ‪ ،‬وريودي نيرد ‪ ،‬وبير ْ‬ ‫ل‬ ‫لُ َ‬ ‫غِتها الصلي ِ‬ ‫ج يان ْ‬ ‫حل ‪ .‬‬ ‫يتبع‪-‬‬ ‫ء‪،‬ك ّ‬ ‫ب منها‬ ‫ح من السما ِ‬ ‫ل ما ُرك ّ َ‬ ‫ح ‪ُ :‬يبنى على الفت ِ‬ ‫ما ُيبنى على الفت ِ‬ ‫ل‬ ‫ة ِ‬ ‫ة الواحد ِ‬ ‫صّيرهما كالكلم ِ‬ ‫ن الظرو ِ‬ ‫م ْ‬ ‫تركيبا ً َ‬ ‫مْزجيا ً َ‬ ‫ف والحوا ِ‬ ‫والعداِد ‪.‬أب ْ ِ‬ ‫ة الثاني ِ‬ ‫ب العالمي ِ‬ ‫الحر ِ‬ ‫ة البرازي ِ‬ ‫ج أوائل عام ‪  .‬ريودي جانيرو عاصم ٌ‬ ‫ل ‪ .

‬وقد َ‬ ‫ن فعا ِ‬ ‫السماءُ على وز ِ‬ ‫حذام ِ و َ‬ ‫قطام ِ ‪ .‬‬ ‫ت على سيبوي ِ‬ ‫تَ َ‬ ‫م ُ‬ ‫عل ّ ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫السماء المبنية‬ ‫‪2.‬‬ ‫قدُّر سيبوي ِ‬ ‫ه‪.‬نقول ‪:‬‬ ‫في أعلم ِ النا ِ‬ ‫ث مثل ‪َ :‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ء فعل ا َ‬ ‫لمر مثل‪:‬‬ ‫في َأسما ِ‬ ‫‪‬‬ ‫•‬ ‫ن القو َ‬ ‫حذام ِ فصدقوها‬ ‫فإ ّ‬ ‫ت َ‬ ‫ت َ‬ ‫ل ما قال ْ‬ ‫إذا قال ْ‬ ‫حذام ِ‬ ‫ت َ‬ ‫د ‪ ،‬إذْ سافرنا ‪.‬‬ ‫ودّ ْ‬ ‫سها َ‬ ‫ع ُ‬ ‫قطام ِ و ُ‬ ‫ونقول ‪َ :‬‬ ‫ر َأن تكذبوا‪.‬وهي السماءُ الواردةُ على وزن‬ ‫ر من السما ِ‬ ‫ما ُيبنى على الكس ِ‬ ‫ل( وما ختم بـ )ويه( ‪.‬‬ ‫) ِ‬ ‫فعا ِ‬ ‫ﺃ‬ ‫•‬ ‫ن‪:‬‬ ‫وْز ُ‬ ‫وَردَ هذا ال َ‬ ‫ل ‪ .‬‬ ‫م بـ )ويه( من السما ِ‬ ‫ما ُ‬ ‫حاَلوي ْ ِ‬ ‫وي ْ ِ‬ ‫ء مثل ‪ِ :‬‬ ‫ه‪،‬و َ‬ ‫خت ِ َ‬ ‫سي ْب َ َ‬ ‫ة وغي ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ي‪.‬‬ ‫ء ‪ .‬‬ ‫حدُ أساتذ ِ‬ ‫سيبوي ِ‬ ‫هأ َ‬ ‫ة النح ّ‬ ‫و العرب ّ‬ ‫أُ َ‬ ‫ه وآراءَهُ ‪.‬‬ ‫حذا ِ‬ ‫رها ‪.

‬‬ ‫ء‪:‬‬ ‫ن السما ِ‬ ‫ما ُيبنى على ال َ‬ ‫م ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ض ّ‬ ‫•‬ ‫ة لفظا ً ‪.‬‬ ‫د ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ر‪،‬و ِ‬ ‫د ‪ .‬‬ ‫يا سائ ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫‪‬‬ ‫ق ‪ ،‬أنزلني – من فضلك – هنا ‪.‬والتقديُر ‪ِ :‬‬ ‫ن بَ ْ‬ ‫ع ُ‬ ‫بَ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ن قب ِ‬ ‫ل السف ِ‬ ‫ة ‪ .‬مثل‪:‬‬ ‫ف ‪ ،‬والن ّك َِرةُ المقصود ُ‬ ‫م – غيُر المضا ِ‬ ‫المنادي ال َ‬ ‫عل َ ُ‬ ‫‪‬‬ ‫يا وائ ُ‬ ‫ل ‪ ،‬مرحبا ً ‪.‬‬ ‫ة المقطوع ُ‬ ‫م ُ‬ ‫الظرو ُ‬ ‫ن الضاف ِ‬ ‫مب ْ َ‬ ‫ةع ْ‬ ‫ه َ‬ ‫ف ال ُ‬ ‫‪‬‬ ‫•‬ ‫ف َ‬ ‫ر أخي َ‬ ‫ن َ‬ ‫ر ُ‬ ‫قب ْ ُ‬ ‫ن‬ ‫ك ؟ أَ ْ‬ ‫لو ِ‬ ‫ك ِ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ر بسب ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ب سف ِ‬ ‫مثل ‪ :‬أتعتذُر عن الحضو ِ‬ ‫ه‪.‫السماء المبنية‬ ‫‪3.

‫السماء المبنية‬ ‫البناُء سمة الحروف‪ ،‬وإنما بني ما بني من ا َ‬ ‫لسماء لشبهه‬ ‫لوجه ا َ‬ ‫بالحرف في وجه من ا َ‬ ‫لربعة التية‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫الشبه الوضعي‪ :‬بَأن يكون السم على حرف أو حرفين كالضمائر‬ ‫ت‪ ،‬ذهبنا‪ ،‬ذهبتم‪ ،‬هو‪ ،‬هي‪ ،‬إلخ‪.‬‬ ‫ا ِ‬ ‫الشبه الفتقاري‪ :‬الحرف ليدل على معنى مستقل بنفسه‪ ،‬فهو‬ ‫ى ما‪ .‬‬ ‫‪3..‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ذهب ْ ُ‬ ‫الشبه المعنوي‪ :‬لدللتها على معنى يعبر عما يشبهه عادة بالحرف‪،‬‬ ‫فنحن نعرف َأن التمني والترجي والتوكيد والجواب والتنبيه والنفي‬ ‫يعبر عنها بالحروف‪ ،‬فما أشبهها من المعاني كالشرط والستفهام‪،‬‬ ‫لشارة‪ ،‬ولهذا‬ ‫يعبر عنهما بالحرف تارة وبالسم تارة‪ َ ،‬ويلحق بهما ا ِ‬ ‫َ‬ ‫الشبه المعنوي بنيت أسماُء الشرط وأسماء الستفهام وأسماُء‬ ‫لشارة‪.‬ويلحق بالحروف في هذا‪:‬‬ ‫مفتقر إلى غيره حتى يفيد معن ً‬ ‫ا َ‬ ‫لسماُء الموصولة فهي ل تفيد إل ِإذا وصلت بجملة تسمى صلة‬ ‫الموصول فجعلوا هذا الفتقار علة بنائها‪.

‬‬ ‫وهذه ا َ‬ ‫•‬ ‫لسماُء كلها مبنية سماعًا‪ .‬‬ ‫وهي ا َ‬ ‫لحرف العاملة كالنواصب والجوازم‪ ،‬ويشبهها في التْأثير‬ ‫لفعال‪ ،‬فكان هذا الشبه علة بناٍء َأسماِء ا َ‬ ‫وعدم التَأثر َأسماُء ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫عندهم‪.‬وكل هذه المبنيات ل يخط ُ‬ ‫َأحد في استعمالها على ما سمعت عليه إذ ل قاعدة لها‪..‬ومن المبني سماعا ً أيضا ً بعض‬ ‫ئ‬ ‫الظروف مثل (حيث‪ِ ،‬إذا‪ ،‬الن‪ِ ،‬إذ‪ ،‬إلخ‪ ).‬فمن هنا‬ ‫بنيت على ما قالوا‪.‫السماء المبنية‬ ‫•‬ ‫تابع – شبه السم المبني بالحرف في وجه من ا َ‬ ‫لوجه‬ ‫ا َ‬ ‫لربعة التية‪:‬‬ ‫الفتقار الستعمالي‪ :‬من الحروف ما يؤثر في غيره ول يتَأثر‬ ‫‪4.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ومن الحروف ما ل يؤثر ول يتَأثر‪ ،‬كا َ‬ ‫لحرف غير العاملة‪ ،‬مثل َأحرف‬ ‫الجواب (نعم‪ ،‬بلى)‪ ،‬وَأحرف التنبيه‪ ،‬ويشبهها في ذلك َأسماُء‬ ‫ا َ‬ ‫لصوات‪ ،‬فهي ل تعمل في غيرها‪ ،‬ول يعمل غيرها فيها‪ .

‫السم‬ ‫تقسيم السم باعتبار الصرف‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫ا َ‬ ‫لسماءُ غير المنونة‬ ‫))الممنوعة من الصرف‬ ‫السم‬ ‫(من حيث التنوين)‬ ‫(من‬ ‫أسماء منونة‬ ‫أسماء غير منونة‬ ‫(الممنوع من الصرف)‬ ‫الممنوع‬ ‫أعلم‬ ‫ما ختم بَألف تْأنيث‬ ‫صفات‬ ‫إذا كانت أعجمية‬ ‫إذا كانت مؤنثة ا َ‬ ‫لصل‬ ‫أفعل فعلء‬ ‫آخره َألف‬ ‫تْأنيث مقصورة‬ ‫مع زيادة ا َ‬ ‫للف والنون‬ ‫مع التركيب المزجي‬ ‫فَْعلن فَْعلى‬ ‫آخره َألف‬ ‫تْأنيث ممدودة‬ ‫على وزن خاص بالفعل‬ ‫َأو يغلب فيه‬ ‫العدل ‪ -‬علة نظرية‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫فَعل‬ ‫م ْ‬ ‫فَُعل أو ُفعال أو َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ ‫ما كان على‬ ‫صيغة منتهى الجموع‬ .

‬وتسمى هذه ا َ‬ ‫(مررت بَأفضل الرجال ‪ -‬مررت با َ‬ ‫لسماُء بغير‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫المنونة أو بالممنوعة من الصرف‪.‬‬ ‫السم غير المنون‪:‬‬ ‫ن‪ :‬فل يلحقها التنوين‬ ‫ن بي‬ ‫• لكن هناك َأسماء قليلة معربة غير مبنية تعامل بي‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِإل في الضرورات الشعرية وما إليها‪ ،‬وتجر بفتحة بدل الكسرة في َأغلب‬ ‫َأحوالها‪ ،‬ول تجر بكسرة إل ِإذا دخلتها (ال) َأو ُأضيفت مثل (َأفضل) تقول‪:‬‬ ‫ل َأفض َ‬ ‫ل منك) فإذا أضفتها َأو عّرفتها جررتها بالكسرة فتقول‪:‬‬ ‫(مررت برج‬ ‫ٍ‬ ‫لفضل)‪ .‫ا َ‬ ‫لسماءُ غير المنونة‬ ‫))الممنوعة من الصرف‬ ‫السم المنون‪:‬‬ ‫• الكثرة الغالبة من السماء يدخلها التنوين في حالت ِإعرابها كلها رفعا ً‬ ‫َ‬ ‫ر) ويقال لهذا‬ ‫ونصبا ً وجرا ً مثل (هذا طائٌر ‪ -‬رأيت طائر ا ً َ‪ -‬نظرت ِإلى طائ ٍ‬ ‫التنوين تنوين التمكين‪ ،‬وقد مر بك حال السماء المبنية التي تلزم حالة‬ ‫واحدة ول يدخلها تنوين التمكين‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫ا َ‬ ‫لسماءُ غير المنونة‬ ‫))الممنوعة من الصرف‬ ‫وإليك ضوابط هذه ا َ‬ ‫لسماء غير المنونة‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫• ا َ‬ ‫لسماُء غير المنونة ثلثة‪:‬‬ ‫– َأعلم‪ ،‬وصفات‬ ‫– ما ختم بَألف تْأنيث‬ ‫– ما كان على صيغة منتهى الجموع‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫الممنوع من الصرف ‪ -‬العلم‬ ‫•‬ ‫العلم تمتنع في ستة مواضع‪ :‬مع العجمة‪ ،‬والتْأنيث‪ ،‬وزيادة ا َ‬ ‫للف والنون‪،‬‬ ‫والتركيب المزجي‪ ،‬ووزن الفعل‪ ،‬والعدل‪ ،‬وهذا بيانها‪:‬‬ ‫‪1.‬سافر ودا ٌ‬ ‫)تجتهد ودا ُ‬ ‫د مع أخيها نجا ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ن في ِإزميَر‪ .‬‬ ‫وظاهر َأن السم ا َ‬ ‫لعجمي ِإذا لم يكن علما ً في لغته لم يمنع من التنوين فلو سميت‬ ‫طفل ً بكلمة )ل ُلون( التي تعني بالفرنسية )القمر( نونت السم فتقول‪) :‬مررت بل‬ ‫ن يْأكل(‪.‬‬ ‫ِإلى ني َ‬ ‫ل‪) :‬وداد‪ ،‬نجاح( َأو ا َ‬ ‫وِإذا كان تْأنيث العلم عارضا ً كالمصادر مث ً‬ ‫لسماء المذكرة مثل‬ ‫)رباب( منعتها التنوين ِإن سميت بها الناث‪ ،‬ونونتها ِإن سميت بها الذكور تقول‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ح َأمس(‪.‬‬ ‫ُلو ٍ‬ ‫وكذلك إن لم تقصد العلمية نونت‪ ،‬تقول مث ً َ‬ ‫س آخر(‬ ‫ل‪) :‬أقبل طنو ُ‬ ‫س مع طّنو ٍ‬ ‫فطّنوس ا ُ‬ ‫لولى علم ولذا لم تنون‪ ،‬أما الثانية فمعناها )آخر يسمى بطنوس( فهي‬ ‫ونت‪.‬فِإن كان العلم‬ ‫م شمعو َ‬ ‫إذا كانت أعجمية‪ ،‬تقول‪ :‬قابل ِإبراهي ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫فته تقول‪ :‬اعتذر جا ٌ‬ ‫ون لخ ّ‬ ‫ج أمس‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫د صباحا ً(‬ ‫وزوا تنوين الثلثي الساكن الوسط منها مثل )دعد( تقول‪) :‬مررت بدع ٍ‬ ‫وج ّ‬ ‫ً‬ ‫ص قاصدة‬ ‫ما لم يكن أعجميا فقد التزموا منعه التنوين مثل‪) :‬سافرت روُز من حم َ‬ ‫س(‪.‬‬ ‫ب ونجا َ‬ ‫د مع أختيه ربا َ‬ ‫ح‪ .‬‬ ‫العجمي ثلثيا ً ساكن الوسط ن ّ‬ ‫ك ِإلى جر ٍ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪1.‬‬ ‫عندك نكرة ل علم ولذا ن ّ‬ ‫إذا كانت مؤنثة ا َ‬ ‫ة هدي ً‬ ‫د وَأخيها طلح َ‬ ‫ت نائل ُ‬ ‫ة(‪ ،‬سواءٌ‬ ‫ة إلى سعا َ‬ ‫لصل مثل‪) :‬ق ّ‬ ‫دم ْ‬ ‫َأسميت بها مذكرا ً َأم مؤنثًا‪.

‬وكذلك أسماء البلد والمواضع مثل‪:‬‬ ‫( أقبلت بنو هذي ٍ‬ ‫(جلجل‪ ،‬عكاظ) ينونونهما على معنى (المكان) ويمنعونهما على معنى‬ ‫(الرض) أو البلدة‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫مع زيادة ا َ‬ ‫للف والنون مثل‪ :‬عدنان‪ ،‬عمران‪ ،‬عثمان‪ ،‬غطفان‪.‬‬ ‫ك ول حضَرمو َ‬ ‫يعّرج بخَتن ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫هذا ولبد ّ من مراعاة المعنى في أشباه ذلك كَأسماء القبائل والبلد‪،‬‬ ‫فالسمان (تميم وهذيل) مثل ً ينونونهما على اعتبار كل منهما اسما ً لجد ّ‬ ‫القبيلة وأن قبله مضافا ً محذوفا ً هو (بنو)‪ .‬فلما حذفت حل محلها في‬ ‫إعرابها المضاف إليه‪ ،‬ويمنعونهما التنوين على اعتبارهما اسمين لقبيلتين‬ ‫ل تحارب تميما ً) أو‪( :‬أقبلت هذي ُ‬ ‫فيقولون‪ ( :‬أقبلت هذي ٌ‬ ‫م)‪ ،‬فإذا‬ ‫ل تحارب تمي َ‬ ‫ذكر المحذوف نون اسم القبيلة حتما ً إن لم يكن ثمة مانع آخر فيقولون‪:‬‬ ‫ل تحارب بني تميم ٍ)‪ .‬‬ ‫مع التركيب المزجي وهو َأن تعتبر الكلمتان كلمة واحدة فيبنى جز ُ‬ ‫ؤها‬ ‫ا َ‬ ‫لول على الفتح ويعرب الجزُء الثاني ِإعراب الممنوع من الصرف‪( :‬لم‬ ‫صُر على بعَلب ّ‬ ‫ت)‪.‫الممنوع من الصرف ‪ -‬العلم‬ ‫–‬ ‫‪3.

‬‬ ‫َ‬ ‫مر‪َ ،‬أسعد‪،‬‬ ‫ِإذا كان العلم على وزن خاص بالفعل أو يغلب فيه مثل‪( :‬تغلب‪ ،‬يزيد‪ ،‬ش ّ‬ ‫إصبع) تقول‪( :‬طاف يزيد و َ‬ ‫َ‬ ‫ش)‪.‬‬ ‫وقري‬ ‫وكليب‬ ‫ل‬ ‫ئ‬ ‫د‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫م‬ ‫وش‬ ‫ب‬ ‫تغل‬ ‫قبائل‬ ‫في‬ ‫د‬ ‫أسع‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫‪6.‬‬ ‫وا َ‬ ‫لعلم المعدولة هي‪:‬‬ ‫(ُبلع‪ ،‬ثعل‪ ،‬جشم‪ ،‬جحى‪ ،‬جمع‪ ،‬دلف‪ ،‬زحل‪ ،‬زفر‪ ،‬عصم‪ ،‬عمر‪ ،‬قثم‪ ،‬قزح‪ ،‬مضر‪ ،‬هذل‪ ،‬هبل)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫َ‬ ‫ع‪ ،‬كتع‪ُ ،‬بصع‪ ،‬بُتع) حين تقول‪( :‬قرأ الطالبات‬ ‫جم َ‬ ‫وألحقوا بها مؤكدات الجمع المؤنث وهي‪ُ ( :‬‬ ‫َ‬ ‫ع)‪.‬‬ ‫ع‪ ،‬فأثنيت عليهن جم َ‬ ‫م ُ‬ ‫ن ُ‬ ‫ج َ‬ ‫كله ّ‬ ‫لربعة ظاهر غير نظري كما كان الحال في سابقاتها‪َ ،‬‬ ‫والعدل في هذه السماِء ا َ‬ ‫لن مؤنث‬ ‫َأجمع‪ :‬جمعاء‪ ،‬وجمعاُء تجمع قياسا ً على جمعاوات ل على جمع‪.‬فإن أردت الحكاية‬ ‫التسمية بها‪ ،‬فإن سميت بـ(اقط ْ‬ ‫قلت (جاء اقطعْ واستغفر)‪.‬وإن كان الفعل في أوله ألف وصل قطعتها عند‬ ‫ع‪ ،‬استغفر) تقول‪( :‬جاء ِإقطعُ وإستغفُر)‪ .‬‬ ‫مع العدل‪ ،‬والعدل علة نظرية وذلك َأن هناك خمسة عشر علما ً وردت عن العرب غير‬ ‫منونة على وزن (فَُعل)‪ ،‬و(فَُعل) ليس في َأوزان المشتقات القياسية‪ ،‬فافترضوا َأن‬ ‫عل) وَأنهم عدلوا فيها عن (فاعل) إلى (فَُعل) فجعلوا ذلك مع العلمية‬ ‫َأصل صيغتها (فا ِ‬ ‫ة المنع‪.‫الممنوع من الصرف ‪ -‬العلم‬ ‫‪5.‬‬ ‫عل َ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ولك في العلم المنقولة عن الفعال أن تعربها إعراب السم الذي ل ينصرف‪ ،‬أو تحكيها‬ ‫على حالها الذي نفلت عنه‪ ،‬والول أكثر‪ .

‬‬ ‫َأخضر‪ ،‬أعرج‪ ،‬تقول‪( :‬هذا رج ٌ َ‬ ‫ج في حلةٍ خضراَء)‪.‬‬ ‫وغنمةٍ أليان ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ل أعر ُ‬ ‫ون مثل‪( :‬في القاعة رجل َأرم ٌ‬ ‫ل‬ ‫فِإن كان مؤنث (أفعل) غير (فعلء) ن ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫ع) منونان َ‬ ‫لنهما‬ ‫إلى جانب امرأة أرملة)‪ .‬‬ ‫غضبان) تقول‪( :‬انظر كل عطشا َ‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫ون‪ ،‬تقول‪ :‬انظر إلى كبش أليا ٍ‬ ‫وِإن كان مؤنثه على غير (فْعلى) ن ّ‬ ‫َ‬ ‫ة فاشترهما‪.‬وكذلك (أرنب) و(أرب ٌ‬ ‫اسمان ل صفتان‪.‫الممنوع من الصرف ‪ -‬الصفات‬ ‫•‬ ‫الصفات تمتنع مع ثلثة أوزان‪ :‬أ َْفعل فعلء‪ ،‬فَْعلن فَْعلى‪،‬‬ ‫فُعل َأو ُفعال َ‬ ‫فَعل‪:‬‬ ‫م ْ‬ ‫أو‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫تمتنع الصفة ِإذا كانت على وزن َأفعل الذي مؤنثه (فعلُء) مثل‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫وإذا كانت على وزن (فْعلن) الذي مؤنثه (فْعلى) مثل‪( :‬عطشان‪،‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫َ‬ ‫ن فاسقه وك ّ‬ ‫ل غضبان فأرضه)‪.

‬والعدل فيها هو خروجها عن قياس َأسماءِ‬ ‫التفضيل التي ل تجمع تقول‪َ( :‬أقبل المدعوات ونساٌء َأفض ُ‬ ‫ل) بصيغة‬ ‫الفراد‪ ،‬فعدلوا بـ(آخر) عن قياس َأخواتها وجمعوها فقالوا (ونساٌء‬ ‫خُر)‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫مْفعل وُفعال مثل‬ ‫الصفات المعدولة وَأوزانها‪ :‬فَُعل مثل (أ ُ َ‬ ‫خر) و َ‬ ‫َ‬ ‫ث وُرباعَ‪،‬‬ ‫ت ونساٌء أ ُ َ‬ ‫مْثنى وُثل َ‬ ‫خُر َ‬ ‫مْربعَ وُرباع) تقول‪( :‬أقبل المدعوا ُ‬ ‫( َ‬ ‫َ‬ ‫مْرَبع‪ .‬‬ ‫أُ َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫مْثل َ‬ ‫ثو َ‬ ‫أو َ‬ ‫لعداد فإن هذه الصفات تقاس من ا َ‬ ‫والعدل ظاهر في ا َ‬ ‫لعداد حتى‬ ‫العشرة‪ ،‬فمربع ورباع معدولتان عن (َأربعة) (و ُ‬ ‫حد)‬ ‫و‬ ‫أحاد‬ ‫مو َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫معدولتان عن (واحد) وهكذا البقية‪.‬إلخ)‪.‬‬ ‫خر فمعدولة َ‬ ‫لنها جمع (ُأخَرى)‪ ،‬و(ُأخرى) مؤنث (آخر) على‬ ‫َأما أ ُ َ‬ ‫وزن (َأفعل) اسم تفضيل‪ .‫الممنوع من الصرف ‪ -‬الصفات‬ ‫‪3..

‫الممنوع من الصرف –‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ما ختم بألف تأنيث‬ ‫ما ختم بَألف تَأنيث‪:‬‬ ‫ْ‬ ‫• كل اسم آخره َألف تأنيث مقصورة مثل (ِذكرى‪،‬‬ ‫قتلى‪ ،‬زلفى) َأو َألف ت ْ‬ ‫حراء‪،‬‬ ‫ص‬ ‫(‬ ‫مثل‬ ‫ممدودة‬ ‫أنيث‬ ‫َ ْ‬ ‫ُ‬ ‫شعراء‪َ ،‬أنبياء‪ ،‬عذراء) يمنع التنوين ويجر بالفتحة‬ ‫تقول‪ :‬مررت في صحراَء على قتلى كثيرين‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وبعضهم ينون سراويل في‬ ‫النكرة فإذا سمى بها رجل ً منعها التنوين‪.‫الممنوع من الصرف –‬ ‫صيغة منتهى الجموع‬ ‫ما كان على وزن صيغة منتهى الجموع‪:‬‬ ‫• صيغ منتهى الجموع وهي كل جمع يعد َألف تكسيره حرفان‬ ‫َأو ثلثة َأوسطها ساكن مثل‪( :‬مساجد‪ ،‬مصابيح‪ ،‬شواعر‪،‬‬ ‫كراسي‪ ،‬مجال) ممنوعة من التنوين‪ ،‬تقول‪ُ ( :‬‬ ‫د‬ ‫مساج‬ ‫أضيئت‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫ي من فضة) والسم‬ ‫عد ّةٌ بمصابي َ‬ ‫ح وهاجة‪ ،‬جلسوا على كراس ّ‬ ‫المنقوص الذي على هذه ا َ‬ ‫ؤه رفعا ً وجرا ً‬ ‫لوزان تحذف يا ُ‬ ‫ويقدر عليها علمة العراب‪َ ،‬‬ ‫ل‬ ‫مجا‬ ‫هذه‬ ‫(‬ ‫الظاهر‬ ‫التنوين‬ ‫أما‬ ‫ٍ‬ ‫واسعة) فتنوين عوض عن الياِء المحذوفة ل تنوين إعراب‪.‬‬ ‫• وما كان على هذه ا َ‬ ‫لوزان وِإن لم يكن جمعا ً عومل معاملتها‪،‬‬ ‫فـ(سراويل) مفرد وجمعه سراويلت‪ ،‬وكذا شراحيل‪ ،‬تقول‪:‬‬ ‫ل سراوي ُ‬ ‫(لشراحي َ‬ ‫ل طويلة)‪ .

‫السم‬ ‫المصادر‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫المصدر واسم المصدر‬ ‫•‬ ‫المصدُر ‪ :‬ما د ّ‬ ‫ردّهُ عن‬ ‫ح َ‬ ‫ل على ال َ‬ ‫دث مجردا ً من الزمان ‪ .‬‬ ‫مصدرا ً لنها د َل ّ ْ‬ ‫ت على فِعْ ِ‬ ‫•‬ ‫مصدر الفعل ما تضمن َأحرفه لفظا ً َأو تقديرًا‪ ،‬دال ً على الحدث مجردا ً من‬ ‫الزمن مثل‪ :‬عِلم عْلما ً وناضل نضال ً وعّلم تعليما ً واستغفر استغفارًا‪.‬وكانت كلمة " نصرًا‪"  ‬‬ ‫حد َ ِ‬ ‫ِفعل ً لنها د َّلت على ال َ‬ ‫ث المقت َ ِ‬ ‫ل الّنصرِ من غير اقتران بزمن ‪.‬وتج ِ‬ ‫الزمان يميزهُ من الفعل الذي يد ّ‬ ‫ث مرتبطا ً بالزمان ِ‬ ‫حد َ ِ‬ ‫ل على ال َ‬ ‫صَر "‪ ‬‬ ‫صَر الل ُ‬ ‫صرا ً‪ .‬فإذا قلنا ‪ :‬ن َ َ‬ ‫رن بالزمن الماضي ‪.‬‬ ‫وإليك َأوزان ‪:‬‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫مصادر‬ ‫مصادر‬ ‫مصادر‬ ‫مصادر‬ ‫ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫الثلثية‬ ‫الرباعية‬ ‫الخماسية‬ ‫السداسية‪.‬كانت كلمة " ن َ َ‬ ‫ه العراقيين على أعدائ ِِهم ن َ ْ‬ ‫‪ .

‬وزارة‪ِ ،‬نيابة‪ِ ،‬إمارة‪ ،‬زعامة‬ ‫الغالب فيما دل على اضطراب‬ ‫فََعلن‬ ‫وران‪ ،‬غَليان‪ ،‬جولن‪ ،‬جيشان‬ ‫ف َ‬ ‫الغالب فيما دل على امتناع‬ ‫فعال‬ ‫جماح‪ِ ،‬نفار‪ ،‬شراد‬ ‫ِإباء‪ِ ،‬‬ ‫الغالب فيما دل على داٍء‬ ‫ُفعال‬ ‫دوار‬ ‫صداع‪ُ ،‬‬ ‫ُزكام‪ُ ،‬‬ ‫الغالب فيما دل على سير‬ ‫فعيل‬ ‫رحيل‪ ،‬رسيم‪ ،‬ذميل‬ ‫الغالب فيما دل على صوت‬ ‫مواُء‪ / ،‬زئير‪ ،‬نهيق‪َ ،‬أنين‬ ‫ُفعال ‪َ /‬فعيل ُ‬ ‫عواء‪ُ ،‬نباح‪ُ ،‬‬ ‫الغالب فيما دل على لون‬ ‫فُْعلة‬ ‫فرة‪ ،‬خضرة‪ ،‬زرقة‬ ‫ص ْ‬ ‫مصدر المتعدي من باب (فَعل) و(فِعل)‬ ‫ل‬ ‫فَعْ ٍ‬ ‫ن ْ‬ ‫صرٍ وفَهْم ٍ‬ ‫مصدر اللزم من (َفعل)‬ ‫ُفعول‬ ‫جلوس‬ ‫صعود‪ ،‬نزول‪ُ ،‬‬ ‫ُ‬ ‫مصدر اللزم من (فَِعل)‬ ‫ل‬ ‫فَعَ ٍ‬ ‫ور‬ ‫ضجر‪ ،‬بطر‪ ،‬عطش‪ ،‬ح َ‬ ‫مصدر اللزم من (فَُعل)‬ ‫ُفعولة َفعالة صعوبة وسهولة ‪ /‬نباهة وشجاعة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬وَأوزانه كثيرة وهي سماعية‪ ،‬وقد يْأتي للفعل الواحد مصدران فَأكثر‪.‬‬ ‫ضوابط غالبة تتبع المعنى أو غير ذلك‬ ‫الوزن‬ ‫مثال‬ ‫الغالب فيما دل على حرفة َأو شبهها‬ ‫ِفعالة‬ ‫تجارة‪ ،‬حدادة‪ ،‬خياطة‪ِ .‫مصدر الثلثي‬ ‫•‬ ‫لصلي (فَْعل) لكثرته و َ‬ ‫ُيظن أن وزنه ا َ‬ ‫لن قياس مصدر المرة التي بيانه هو‬ ‫(فَْعل)‪ ..

‫مصدر الرباعي‬ ‫الوزن‬ ‫مثال‬ ‫الفعل‬ ‫الرباعي‬ ‫فعلل‬ ‫فَعَْللة‬ ‫فِْعلل‬ ‫حراج‬ ‫ة‬ ‫دحرج دحرج ً‬ ‫و أحيانًا‪ :‬دحرج دِ ْ‬ ‫المضعف جاء منه الوزنان‪:‬‬ ‫زلزل زلزلة وزِْلزال ً‬ ‫الثلثي المزيد بحرف‬ ‫فّعل‬ ‫تفعيل‬ ‫سن تحسينا ً‬ ‫ح ّ‬ ‫فِعلة‬ ‫تَ ْ‬ ‫ز ّ‬ ‫كية‬ ‫كى تز ِ‬ ‫(التاُء عوض من ياء تفعيل)‬ ‫الثلثي المزيد بحرف‬ ‫أ َْفعل‬ ‫إفعال‬ ‫َأكرم ِإكراما ً‬ ‫الثلثي المزيد بحرف‬ ‫فاعل‬ ‫حوارا ً‬ ‫مفاعلة ِفعال (لكثير ناضل نضال ً ومناضلة‪ ،‬حاور محاورةً و ِ‬ ‫من ا َ‬ ‫لفعال)‬ ‫الثلثي المزيد بحرف‬ ‫(معتل الخر)‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫مصدرالخماسي‬ ‫مصادره كلها قياسية‪:‬‬ ‫وزن المصدر مثال‬ ‫وزن الفعل‬ ‫الرباعي المزيد‬ ‫بحرف‬ ‫ت ََفعَْلل‬ ‫ت ََفعْل ُل ً‬ ‫حُرجا ً‬ ‫حَرج ت َد َ ْ‬ ‫َتد ْ‬ ‫الثلثي المزيد‬ ‫بحرفين‬ ‫افَْتعل‬ ‫افتعال‬ ‫اجتمع اجتماعا ً‬ ‫اْنفعل‬ ‫انفعال‬ ‫انطلق انطلقا ً‬ ‫تفعل‬ ‫تفّعل‬ ‫سرا ً‬ ‫سر تك ّ‬ ‫تك ّ‬ ‫تفاعل‬ ‫ل‬ ‫تفاعُ ٍ‬ ‫تمارض تماُرضا ً‬ ‫افْعَ ّ‬ ‫ل‬ ‫افعلل‬ ‫اصفّر اصفرارا ً‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫مصدرالسداسي‬ ‫مصادره كلها قياسية‪:‬‬ ‫وزن المصدر مثال‬ ‫وزن الفعل‬ ‫افْعِ ّ‬ ‫لل‬ ‫ل‬ ‫افْعِْنل ٍ‬ ‫اقشعّر اقشعرارا ً‬ ‫احرْنجم احرنجاما ً‬ ‫الثلثي المزيد بثلثة استْفعل‬ ‫َأحرف‬ ‫اْفعا ّ‬ ‫ل‬ ‫استفعال‬ ‫استفهم استفهاما ً‬ ‫افعيعال‬ ‫اصفار اصفيرارا ً‬ ‫اْفعوعل‬ ‫افعيعال‬ ‫اعشوشب اعشيشابا ً‬ ‫ول‬ ‫اْفع ّ‬ ‫وال‬ ‫افعِ َ‬ ‫جِلواذا ً‬ ‫وذ ا ْ‬ ‫اجل ّ‬ ‫الرباعي المزيد‬ ‫بحرفين‬ ‫اْفعل َ ّ‬ ‫ل‬ ‫افعن ْل َ َ‬ ‫ل‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫مصدرالخماسي والسداسي‬ ‫• وفي جميع هذه الوزان الخماسية والسداسية كسر‬ ‫الحرف الثالث من الفعل وزيدت ألف قبل الخر‪ ،‬إل‬ ‫المبدوء بتاء زائدة فمصدره على وزن ماضيه بضم ما‬ ‫قبل آخره‪ :‬تقاتلوا تقات ُ ً‬ ‫ل‪ ،‬تدحرج تدحرجًا‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬أما‬ ‫مفعل) مثل‪ :‬مضَرب‪ ،‬مشرب‪َ ،‬‬ ‫يصاغ من الثلثي على وزن ( َ‬ ‫م ْ‬ ‫المثال الواوي المحذوف الفاء في المضارع مثل (وعد) فمصدره الميمي‬ ‫على (مْفِعل) مثل موعد‪.‫أنواع المصادر‬ ‫المصدر الميمي‪ :‬يبدأ ُ بميم زائدة‬ ‫‪1.‬‬ ‫فإن كان في المصدر تاٌء‪ ،‬د ّ‬ ‫ل على المرة بالوصف فيقال‪َ :‬أنْلت ِإنالة واحدة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫–‬ ‫يصاغ من الثلثي على وزن (َفعلة) مثل‪َ :‬أقرأ ُ في النهار قَْرَأة وَأكتب كتبتين‬ ‫َ‬ ‫ت ثلثًا‪.‬‬ ‫–‬ ‫وقى‪َ .‬‬ ‫مثل‪ :‬زلزله زلزل ً‬ ‫–‬ ‫مصدر المرة‪ :‬يصاغ للدللة على عدد وقوع الفعل‬ ‫‪1.‬‬ ‫لشهر وا َ‬ ‫وإذا كان للفعل مصدران َأتى مصدر المرة من المصدر ا َ‬ ‫لقيس‬ ‫ِ‬ ‫ة ول يقال (زلزله ِزلزالة)‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ومن غير الثلثي يكون المصدر الميمي على وزن اسم المفعول‪َ :‬أسأمني‬ ‫مْرت ََقب القطار‪ :‬ارتقاب‪.‬‬ ‫فأفرح فرحا ٍ‬ ‫ويصاغ من غير الثلثي بإضافة تاٍء إلى المصدر‪ :‬انطلق انطلقتين في اليوم‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫أنواع المصادر‬ ‫مصدر الهيئة‪ :‬يصاغ للدللة على الصورة التي جرى عليها الفعل‬ ‫‪3.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪3..‬ل فرق في ذلك‬ ‫بين الجامد والمشتق‪.‬‬ ‫م ْ‬ ‫شية المتكبر‪ ،‬فإن كان‬ ‫يصاغ من الثلثي على وزن (فِْعلة) مثل‪ :‬يمشي ِ‬ ‫َ‬ ‫مصدره على وزن (ِفعلة) دللنا على مصدر الهيئة بالوصف أو بالضافة مثل‪:‬‬ ‫ينشد ِنشدةً واضحة‪ ،‬ن ِ ْ‬ ‫شدةَ تلهف‪.‬‬ ‫وليس لغير الثلثي مصدر هيئة وإنما يدل عليها بالوصف َ‬ ‫لضافة مثل‪:‬‬ ‫با‬ ‫أو‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫مِلحا‪ً.‬‬ ‫ً‬ ‫يتنقل تنّق َ‬ ‫ل الخائف‪ ،‬ويستفهم استفهاما ُ‬ ‫هذا وقد شذ ّ مجيُء وزن (فِْعلة) من غير الثلثي‪ ،‬فقد سمع ل َ‬ ‫لفعال التية‪:‬‬ ‫مة‬ ‫ت ن ِْقبة بارعة‪ ،‬واعتم الرجل ِ‬ ‫اختمرت المرَأة ِ‬ ‫ع ّ‬ ‫خمرةً حسنة‪ ،‬وانتقب ْ‬ ‫جميلة‪.‬‬ ‫المصدر الصناعي‪ :‬يشتق من الكلمات مصدر بزيادة ياٍء مشددة على‬ ‫لنسانية‪ ،‬الديمقراطية‬ ‫آخره بعدها تاء‪ ،‬يقال له المصدر الصناعي مثل‪ :‬ا ِ‬ ‫البهيمية‪ ،‬ومثل العالمية‪ ،‬ا َ‬ ‫لسبقية‪ ،‬الحرية‪ ،‬التعاونية‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫اسم المصدر‬ ‫• ما دل على معنى المصدر ونقص عن حروف فعله‬ ‫دون عوض َأو تقدير فهو اسم مصدر مثل‪ :‬عطاء من‬ ‫(َأعطى ِإعطاء)‪ ،‬و(سلم) من (سّلم تسليمًا)‪،‬‬ ‫و(عون) من (َأعان ِإعانة)‪ ،‬و(زكاة) من (ز ّ‬ ‫كى تزكية)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫• فكلمة (قتال) ليست اسم مصدر من (قاتل) َ‬ ‫لن فيها‬ ‫ياًء مقدرة بعد القاف (قيتال)‪ ،‬و(زنة) ليست اسم‬ ‫مصدر من (وزن) َ‬ ‫لن الواو الناقصة منها عوضت بتاٍء‬ ‫في الخر‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫المصدر ‪ -‬ملحظات ثلث‬ ‫‪1.‬‬ ‫يصاغ من الثلثي مصادر تدل على المبالغة على وزن‬ ‫ضراب‪ ،‬تسيار‪َ ،‬تسكاب‪ ،‬وهي مفتوحة‬ ‫(ت َ ْ‬ ‫فعال) قياسا ً مثل ت ْ‬ ‫التاِء ِإل في كلمتين تا ُ‬ ‫ؤهما مكسورة هما ت ِبيان و ت ِلقاء‪.‬‬ ‫وردت سماعا ً َأسماٌء بمعنى المصدر على وزن اسم الفاعل‬ ‫َ‬ ‫دالة‪،‬‬ ‫أو اسم المفعول مثل‪ :‬العاقبة‪ ،‬العافية‪ ،‬الباقية‪ ،‬ال ّ‬ ‫الميسور‪ ،‬المعسور‪ ،‬المعقول‪.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫المصادر المؤكدة ل تثنى ول تجمع ول تتغير في التذكير‬ ‫والتْأنيث مثل‪ :‬نصرتهم في ثلث معارك نصرا ً‪ ،‬وكذلك‬ ‫المصدر الذي يقع صفة بقصد المبالغة مثل‪ :‬هذا رج ٌ‬ ‫ة‬ ‫ل ثق ٌ‬ ‫ل وهم رجا ٌ‬ ‫وهي امرأ َةٌ عد ٌ‬ ‫ل صدق‪.‬‬ ‫‪3.

‬فـ(الحساب) مفعول به‬ ‫مضافا ً مثل‪ :‬أعجبني تعّلمك الحسا َ‬ ‫للمصدر (تعلم) والكاف مضاف إليه لفظا ً وهو الفاعل في المعنى‪.‬‬ ‫‪3.‬فـ(أعداَء)مفعول به‬ ‫محلى ب(ال) مثل‪ :‬ضعيف النكاي ِ‬ ‫للمصدر (النكاية)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ة أعداَءه‪ .‬‬ ‫مجردا ً من (ال) والضافة‪ ،‬مثل (َأمٌر بمعروف صدقة‪ ،‬وِإعطاٌء فقيرا ً‬ ‫كساًء صدقة) فالجار والمجرور (بمعروف) تعلقا ً بالمصدر (َأمر) َ‬ ‫لن‬ ‫ْ‬ ‫فعله (َأمر) يتعدى إلى المْأمور به بالباِء‪ ،‬و(إعطاُء) المصدر نصبت‬ ‫مفعولين َ‬ ‫لن فعلها ينصب مفعولين‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ب‪ .‫عمل المصدر واسمه‬ ‫المصدر َأصل الفعل‪ ،‬ولذلك يجوز َأن يعمل هو واسم‬ ‫المصدر عمل فعلهما في جميع أحواله‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪2.

‬وكذلك المصادر المصغرة ل تعمل فل‬ ‫يقال (سرني ُفتْيحك الباب)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫أن ينوبا عن فعلهما‪ :‬عطاًء الفقيَر‪ ،‬حبسا ً المجر َ‬ ‫َ‬ ‫ن) المصدرية َأو (ما)‬ ‫أن يصح حلول الفعل محلهما مصحوبا ً بـ(أ ْ‬ ‫المصدرية تقول‪:‬‬ ‫ب‪ ،‬وإذا كان الزمان‬ ‫ب = يعجبني أن تتعلم الحسا َ‬ ‫يعجبني تعّلمك الحسا َ‬ ‫ب اليوم‪.‬‬ ‫م الحسا َ‬ ‫للحال قلت‪ :‬يعجبني ما تتعل ُ‬ ‫وعلى هذا‪:‬‬ ‫ل تعمل المصادر التي ل يراد بها الحدوث مثل (ُأحب صوت‬ ‫المطرب‪َ ،‬أنت واسع العلم)‪ ،‬ول المصادر المؤكدة مثل (َأكرمت‬ ‫إكراما ً الفقيَر) فالفقير مفعول للفعل (َأكرم) والمصدر مؤكد ل عمل‬ ‫له‪،‬‬ ‫ول المصادر المبنية للنوع َأو العدد مثل (زرت زورتين أخاك فإذا له‬ ‫ت سبع) فـ(َأخاك) نصب بالفعل (زرت) ل بالمصدر المبين‬ ‫ت صو َ‬ ‫صو ٌ‬ ‫ت) ولكن بفعل‬ ‫ت) لم تنصب بالمصدر السابق (صو ٌ‬ ‫للعدد‪ ،‬و(صو َ‬ ‫محذوف تقديره (يصوت)‪ .‫عمل المصدر واسمه‬ ‫•‬ ‫ول يعمل المصدر واسم المصدر إل في حالين‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫م‪.‬‬ ‫‪2.

‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫الدر َ‬ ‫يجوز في تابع المعمول المضاف ِإليه المصدر الجر‬ ‫مراعاةً للفظ والرفع َأو النصب مراعاةً للمحل مثل‪:‬‬ ‫ءني انتهاُر‬ ‫)سررت بزيارة َأخيك وَأبيه = وَأبوه(‪) .‬ول يقال‪) :‬الفقيَر يعجبني إكرامك(‪.‬‬ ‫•‬ ‫ل يتقدم مفعول المصدر عليه إل إذا كان المصدر‬ ‫م حبسا ً( َأو كان‬ ‫نائبا ً عن فعله‬ ‫مثل‪) :‬المجر َ‬ ‫المعمول ظرفا ً َأو جارا ً ومجرورا ً مثل‪) :‬تتجنب بالدار‬ ‫المرور(‪ .‫المصدر ‪ -‬أحكام ثلثة‬ ‫‪1.‬سا َ‬ ‫ن(‪.‬‬ ‫ِإذا ُأريد ِإعمال المصدر ُأخر نعته‪) :‬تفيدك قراءَت ُك‬ ‫ءتك الكثيرةُ‬ ‫الدرس الكثير ُ‬ ‫ة( ول يقال )تفيدك قرا َ‬ ‫س(‪.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ر والمسكين = والمسكي َ‬ ‫الفقي ِ‬ ‫ملحظة‪ :‬للمصدر الميمي ولسم المصدر في‬ ‫عملهما عمل المصدر كل الحكام المتقدمة‪.

‫السم‬ ‫تقسيم السم باعتبار الشتقاق‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫• الشتقاق‪َ :‬أخذ كلمة من ُأخرى مع تناسب بينهما في‬ ‫سن)‪.‬‬ ‫المعنى وتغيير في اللفظ مثل ( َ‬ ‫حسن) من (ح ُ‬ ‫• وَأصل المشتقات جميعا ً المصدر‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫المشتقات‬ ‫• ا َ‬ ‫لسماءُ المشتقة سبعة‪ :‬اسم الفاعل‪،‬‬ ‫واسم المفعول‪ ،‬والصفة المشبهة‪ ،‬واسم‬ ‫التفضيل‪ ،‬واسم الزمان‪ ،‬واسم المكان‪،‬‬ ‫واسم اللة‪.

‫السم‬ ‫(من حيث الشتقاق)‬ ‫اسم المكان‬ ‫اسم اللة‬ ‫اسم التفضيل‬ ‫اسم الزمان‬ ‫اسم المفعول‬ ‫الصفة المشبهة‬ ‫اسم الفاعل‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫فَِعل مثل‪ :‬ح ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫َفعيل مثل‪ :‬رحيم‪ ،‬عليم‪.‬‬ ‫ويشتق من ا َ‬ ‫لفعال الثلثية على وزن فاعل مثل‪ :‬ناصر‪ ،‬قائل‪ ،‬واعد‪ ،‬رام‪ ،‬قاض‪،‬‬ ‫د‪ .‬‬ ‫مختار‪ ،‬مصط ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ول اسم الفاعل إلى إحدى الصيغ التية‪:‬‬ ‫وِإذا أريد الدللة على المبالغة ُ‬ ‫ح ّ‬ ‫–‬ ‫فار ضّراب‪.‫اسم الفاعل‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫يصاغ اسم الفاعل للدللة على من فعل الفعل على وجه الحدوث‪:‬‬ ‫مثل‪ :‬أكاتب َأخوك درسه‪َ ،‬أو على من قام به الفعل مثل‪ :‬مائت سليم‪.‬‬ ‫–‬ ‫ذر‪.‬‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫فعال مثل‪ِ :‬‬ ‫ِ‬ ‫فَُعول مثل‪ :‬قؤول‪ ،‬غفور‪ ،‬ضروب‪.‬ويكون من غير الثلثي على وزن مضارعه المعلوم بإبدال حرف المضارعة‬ ‫شا ّ‬ ‫مع‪،‬‬ ‫ستغِفر‪ ،‬متخا ِ‬ ‫م ْ‬ ‫صمان‪ ،‬متج ّ‬ ‫رم‪ُ ،‬‬ ‫ميما ً مضمومة وكسر ما قبل آخره مثل‪ُ :‬‬ ‫مك ْ ِ‬ ‫ف‪.‬‬ ‫فّعال مثل‪ :‬غ ّ‬ ‫قوال‪.

‫اسم الفاعل‬ ‫• يلحظ َأن َأفعال صيغ المبالغة كلها متعدية‪،‬‬ ‫وق ّ‬ ‫ل َأن تْأتي من الفعل اللزم‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫كبار‪ ،‬وفُّعال مثل كبار وح ّ‬ ‫فعيل)‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫فعل و ِ‬ ‫• ملحظة‪ :‬صيغ (فعول ومفعال و ِ‬ ‫يستوي فيها المذكر والمؤنث نقول‪ :‬رجل معطير‬ ‫ؤوم وُأم ر ُ‬ ‫وامرَأة معطير‪ ،‬ورجل ر ُ‬ ‫ؤوم‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫عس =‬ ‫م ْ‬ ‫مد ْ َ‬ ‫فعل ( ِ‬ ‫• وهناك صيغ أخرى سماعية مثل‪ِ :‬‬ ‫فعيل (للمداوم على الشيء) مثل‬ ‫م ْ‬ ‫ن) فِّعيل و ِ‬ ‫طعا ْ‬ ‫س ّ‬ ‫حكة‪،‬‬ ‫معطير‪ ،‬وفَُعلة مثل ُ‬ ‫كير و ِ‬ ‫ض َ‬ ‫همَزة ولمَزة و ُ‬ ‫وفاعول مثل فاروق وحاطوم وهاضوم‪ ،‬وُفعال مثل‬ ‫ُ‬ ‫طوال و ُ‬ ‫سان‪.

‬‬ ‫ومبالغات اسم الفاعل تعمل عمله بشروطه وَأكثرها عمل ً وزن (فّعال) فمفعال‬ ‫ل ‪ -‬القؤو ُ‬ ‫لب َ‬ ‫ل الخيَر محبوب ‪-‬‬ ‫ففعول ف َ‬ ‫فِعل‪ :‬هذا ظل ّ ٌ‬ ‫م الضعفاَء ‪ -‬مررت بمنحاٍر ا ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫حذر عدّوه‪.‫اسم الفاعل ‪ -‬عمله ومبالغاته‬ ‫•‬ ‫يعمل اسم الفاعل عمل فعله المبني للمعلوم ‪ ،‬تقول (أ َزائرٌ‬ ‫أخوك رفيَقه = َأيزور َأخوك رفيقه)‪ .‬‬ ‫ٌ‬ ‫م َأبوك أطفاله ‪ -‬ما‬ ‫أرحي ٌ‬ ‫هذا والمفرد والجمع من اسم الفاعل ومبالغاته في العمل سواء‪.‬وقد يضاف إلى مفعوله بالمعنى‬ ‫ََ‬ ‫ه) فرفيق مضاف إليه لفظا ً وهو المفعول به‬ ‫مثل‪( :‬أأخوك زائُر رفيق ِ‬ ‫معنى‪ ،‬هذا ول يضاف اسم الفاعل إلى فاعله البتة على عكس ما رَأيت‬ ‫في المصدر‪ ،‬ويعمل في حالين‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫مكر ُ‬ ‫‪ِ -1‬إذا تحلى بـ(ال) عمل دون شرط‪ :‬ال ُ‬ ‫م ضيَفه محمود‪ ،‬مررت بال مكرم ِ‬ ‫ضيَفه إلخ‪.‬‬ ‫‪ِ -2‬إذا خل من (ال) فلبد ّ لعمله من شرطين‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫أ‪َ -‬أن يكون للحال َأو للستقبال‪.‬‬ ‫ب‪َ -‬أن يسبق بنفي أو استفهام‪ ،‬أو اسم يكون اسم الفاعل خبرا ً له َأو صفة َأو حال ً‬ ‫ب َأنت معي ‪ -‬أخوك قار ٌ‬ ‫ئ درسه ‪ -‬مررت‬ ‫مثل‪ :‬ما منص ٌ‬ ‫ف خالد ٌ أخاه ‪ -‬هل ذاه ٌ‬ ‫َ‬ ‫برجل حازم ٍ َأمتَعته (وقد يحذف الموصوف ِإذا علم تقول‪ :‬مررت ب حازم ٍ أمتعته) ‪-‬‬ ‫رَأيت َأخاك رافعا ً يده بالتحية‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫مراعاة للفظ والنصب مراعاة للمحل على نحو ما مر في‬ ‫المصدر‪.‬أما المحلى بـ(ال)‬ ‫خص‬ ‫أخوك‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫فل يتقدم معموله عليه‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫•‬ ‫فه‬ ‫وفي غير هذين الحالين يجوز تقديمه تقول‪َ( :‬أهذا ضي َ‬ ‫مكرم) و(ليس َ‬ ‫مه بمنصف)‪َ .‬‬ ‫لضافة َأو بحرف جر َأصلي‪ ،‬تقول‪َ :‬أهذا جاُر‬ ‫كان مجرورا ً با‬ ‫ِ‬ ‫مكرِم ٍ ضيفه؟ ليس َأخوك مسيئا ً إلى خصمه‪.‫اسم الفاعل‬ ‫ملحظتان‪:‬‬ ‫يجوز في تابع المفعول المضاف إليه اسم الفاعل‪ ،‬الجر‬ ‫‪1.‬‬ ‫يجوز تقديم معمول اسم غير المحلى بـ(ال) عليه‪ ،‬إل إذا‬ ‫‪2.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫صطَفى‪ ،‬ي ُ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ختار‪ُ :‬‬ ‫صطفى‪ُ :‬‬ ‫ست َغْ َفر‪ ،‬ي َُتداول‪ُ :‬‬ ‫ُ‬ ‫م ْ‬ ‫متداَول‪ ،‬ي ُ ْ‬ ‫ل يصاغ اسم المفعول إل من الفعل المتعدي‪ ،‬فِإذا ُأريد صياغته من فعل‬ ‫لزم فيجب َأن يكون معه ظرف َأو مصدر َأو جار ومجرور‪:‬‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫السرير منوم فوقه‪ ،‬ا َ‬ ‫ح عظيم؟‬ ‫ح اليوم فر ٌ‬ ‫لرض متسابق عليها‪ ،‬هل مفرو ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫•‬ ‫ويصاغ من غير الثلثي على وزن المضارع المجهول بِإبدال حرف‬ ‫ستغَفر‪:‬‬ ‫م ك َْرم‪ ،‬ي ُ ْ‬ ‫المضارعة ميما ً مضمومة وفتح ما قبل الخر‪ :‬ي ُكَرم‪ُ :‬‬ ‫مختار‪.‫اسم المفعول‬ ‫•‬ ‫يصاغ اسم المفعول للدللة على من وقع عليه الفعل‪.‬‬ ‫•‬ ‫ويكون من الثلثي على وزن (مفعول)‪ :‬مضروب‪ ،‬ممدوح‪ ،‬موعود‪ ،‬مغُزّر‪،‬‬ ‫ي (أصلها مرمويٌ قلبت الواو ياًء)‪ ،‬مقول‪ ،‬مدين (َأصلها مقوول‬ ‫مرم ّ‬ ‫ومديون‪ :‬تحذف العلة في الفعل ا َ‬ ‫لجوف ويضم ما قبلها ِإن كانت العلة‬ ‫واوًا‪ ،‬ويكسر ِإن كانت ياًء)‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫اسم المفعول‬ ‫• ملحظة‪ :‬بمعنى اسم المفعول صيغ َأربع سماعية‬ ‫يستوي فيها المذكر والمؤنث‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪-1‬‬ ‫‪-2‬‬ ‫‪-3‬‬ ‫‪-4‬‬ ‫َفعيل‪ :‬جريح‪ ،‬قتيل‪.‬‬ ‫مشاد‪ ،‬والتفريق‬ ‫شاد ْ‬ ‫دت أخاك فأنا مشاد وأخوك ُ‬ ‫بالقرينة‪.‬‬ ‫حن‪ ،‬ط ِْرح‬ ‫ح (مذبوحة)‪ ،‬ط ِ ْ‬ ‫فِْعل‪ :‬شاة ِذب ٌ‬ ‫سَلب‪ ،‬جَلب‬ ‫فََعل‪َ :‬قنص‪َ ،‬‬ ‫ُ‬ ‫مضغة‪ُ ،‬‬ ‫طعمة‬ ‫فُْعلة‪ :‬أكلة‪ُ ،‬‬ ‫• تنبيه‪ :‬يجتمع أحيانا ً اسم الفاعل واسم المفعول من‬ ‫غير الثلثي على صيغة واحدة في المضعف والجوف‬ ‫مثل اختاَرك رئيسك فأنت مختار ورئيسك مختار‪.

‬‬ ‫ه ‪ -‬رأيت أخاك مرفوع ً‬ ‫محزوم ٍ‬ ‫ةي ُ‬ ‫ة أمتعت ُ ُ‬ ‫َأما السم المنسوب فيرفع نائب فاعل فقط َ‬ ‫لن ياَءه‬ ‫المشددة بمعنى (منسوب) تقول‪َ :‬‬ ‫ي جاُرك = أ َمنسوب‬ ‫أحمص‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫سب جارك إلى حمص‪.‬‬ ‫جاُرك ِإلى حمص = أُين َ‬ ‫ملحظة‪ :‬يجوز إضافة اسم المفعول والسم المنسوب ِإلى‬ ‫مرفوعهما على خلف ما مر في اسم الفاعل‪ :‬تقول ما خالد ٌ‬ ‫ف الجار‪ ،‬أ َ‬ ‫ي الجارِ َأنت؟‬ ‫حمص‬ ‫ص ُ‬ ‫من َ‬ ‫ّ‬ ‫ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫َ‬ ‫سه ‪ -‬مررت برجل‬ ‫‪ -2‬ما‬ ‫ص ٌ‬ ‫ف َأخوه َ ‪ -‬هل أخوك مقروٌء در ُ‬ ‫خالد ُ‬ ‫من ْ َ‬ ‫َ‬ ‫ده بالتحّية‪.‫اسم المفعول‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫عمل اسم المفعول والسم المنسوب‪:‬‬ ‫يعمل اسم المفعول عمل فعله المبني للمجهول في ا َ‬ ‫لحوال‬ ‫والشروط التي تقدمت لسم الفاعل تقول‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫ه‬ ‫م ضيُفه محمود (الن أو أمس أو غدًا) = الذي ي ُك َْر ُ‬ ‫مك َْر ُ‬ ‫م ضيُف ُ‬ ‫‪ -1‬الـ ُ‬ ‫محمود‪.

‬ول تْأتي إل من ا َ‬ ‫لفعال الثلثية اللزمة‪ ،‬وصيغها كلها‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫سماعية إل َ‬ ‫رب يطَرب) أن‬ ‫ط‬ ‫(باب‬ ‫الرابع‬ ‫الباب‬ ‫من‬ ‫الفعل‬ ‫في‬ ‫الغالب‬ ‫أن‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫يكون على ِإحدى الصيغ التية‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫رب‬ ‫‪ -1‬على وزن (فَِعل) ِإذا دل على فرح أو حزن مثل‪َ :‬‬ ‫ض ِ‬ ‫جر وضجرة‪ ،‬ط َ ِ‬ ‫وطربة‪.‬‬ ‫حور‪ُ ،‬‬ ‫خ ْ‬ ‫صلع‪ُ ،‬‬ ‫خضراُء‪ .‫الصفة المشبهة باسم الفاعل‬ ‫•‬ ‫َأسماء تصاغ للدللة على من اتصف بالفعل على وجه الثبوت مثل‪ :‬كريم‬ ‫الخلق‪ ،‬شجاع‪ ،‬نبيل‪ .‬‬ ‫وشبعان والمؤنث (فَْعلى)‪ :‬عطشى ورّبا‪ ،‬و َ‬ ‫ج ْ‬ ‫وإذا كان الفعل اللزم من باب (كُرم) فَأكثر ما تْأتي صفته على (فعيل)‬ ‫مثل كريم وشريف‪ .‬‬ ‫الفاعل فهو صفة مشبهة مثل‪ :‬سّيد وشيخ ه ِ ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫هذا وكل ما جاَء من الثلثي بمعنى اسم فاعل ووزنه مغاير لوزن اسم‬ ‫م وسيء‪.‬‬ ‫‪ -2‬على وزن (َأفعل) فيما دل على عيب َأو حسن في خلقته َأو على لون مثل‪:‬‬ ‫َأعرج‪َ ،‬أصلع‪َ ،‬أحور‪َ ،‬أخضر‪ .‬وله َأوزان ُ‬ ‫سن‬ ‫و‬ ‫وجبان‬ ‫شجاع‬ ‫مثل‪:‬‬ ‫أخرى‬ ‫صْلب وح َ‬ ‫ُ‬ ‫وشْهم‪.‬والجمع (فُْعل)‪ :‬عُْرج‪ُ ،‬‬ ‫َ‬ ‫وعان‬ ‫‪ -3‬على وزن (فَْعلن) فيما دل على خلوّ أو امتلٍء‪ :‬عطشان وريان‪َ ،‬‬ ‫ج ْ‬ ‫وعى و َ‬ ‫شْبعى‪.‬ومؤنث هذه الصيغة (فعلًء)‪ :‬عرجاُء‪ ،‬صلعاُء‪ ،‬حوراُء‪،‬‬ ‫ضر‪.

‬فضّيق الصفة المشبهة إذا أردت منها الحدوث قلت‪ :‬صدرك اليوم‬ ‫ضائق على غير عادتك‪.‬‬ ‫الحسن الصو ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ن صوتًا‪ ،‬حس ٌ‬ ‫(أخوك حس ٌ‬ ‫لضافة‬ ‫لضافة إذا كانت‬ ‫الصفة بـ(ال) ومعمولها خا ٍ‬ ‫ل منها ومن ا ِ‬ ‫وتمتنع ا ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لضافة ويقال (أخوك‬ ‫إلى محلى بها‪،‬‬ ‫فل يقال (أخوك َالحسن صوِته) على ا ِ‬ ‫ت‪َ ،‬أخوك الحسن أداِء الغناِء)‪.‬‬ ‫عمل الصفة المشبهة‪:‬‬ ‫ن صوُته)‬ ‫معمول الصفة المشبهة ِإما َأن يرفع على الفاعلية‪َ( :‬أخوك حس‬ ‫ٌ‬ ‫وَأما َأن يجر بالضافة‪َ ( :‬‬ ‫ت) وهو َأغلب َأحواله‪ ،‬وِإما َأن‬ ‫حس‬ ‫أخوك‬ ‫ن الصو ِ‬ ‫َُ‬ ‫ِ‬ ‫ينصب على التمييز إن كان نكرة‪ ،‬أو شبه المفعولية ِإن كان معرفة‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ن صوَته)‪.‬أما إذا قصدت من الصفة المشبهة الحدوث جئت بها على‬ ‫صيغة اسم الفاعل فتعمل عمله مثل‪ :‬أنت غدا ً سائد ٌ رفاَقك (الصفة‬ ‫سيد)‪ .‫الصفة المشبهة باسم الفاعل‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ملحظة‪ :‬إذا قصدت من اسم الفاعل أو اسم المفعول الثبوت ل الحدوث‬ ‫أصبح صفة مشبهة يعمل عملها مثل‪ :‬أنت محمود ُ السجايا طاهر الخلقُ‬ ‫معتدل الطباع‪ .

‬فِإذا ُأريد التفضيل فيما لم يستوف الشروط‬ ‫أتينا بمصدره بعد اسم تفضيل‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫وقليل ً يْأتي بمعنى اسم الفاعل فل يقصد منه تفضيل مثل‪:‬‬ ‫(الله َأعلم حيث يجعل رسالته)‪.‬‬ ‫هذا ول يصاغ اسم التفضيل إل مما استوفى شروط اشتقاق‬ ‫فعلي التعجب‪ .‬‬ ‫وقد يصاغ للدللة على أن صفة شيء زادت على صفة شيء‬ ‫آخر مثل‪ :‬العسل أحلى من الخل‪ ،‬والطالح أخبث من الصالح‪.‫اسم التفضيل‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫يصاغ على وزن (َأفعل) للدللة على َأن شيئين اشتركا في‬ ‫صفة وزاد َأحدهما فيها على الخر مثل‪ :‬كلكما ذكي لكن‬ ‫جارك َأذكى منك وَأعلم‪.

‬‬ ‫(الطالبات أسرع كاتبا ٍ‬ ‫• ‪ -2‬يطابق موصوفه ِإن لم يقاَرن بالمفضل عليه سواٌء َأعّرف بـ(ال) َأم‬ ‫ُأضيف إلى معرفة ولم يقصد التفضيل مثل‪( :‬نجح الدارسون ا َ‬ ‫لقدرون‬ ‫ِ‬ ‫والطالبات الفضليات حتى الطالبتان الصغريان)‪ ،‬زميلتك فضليات‬ ‫الطالبات‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫• ملحظة‪ :‬لم يرد لكثير من أسماِء التفضيل جمع ول مؤنث‪ ،‬فعلى المتكلم‬ ‫مراعاة السماع؛ فِإذا اضطر قاس مراعيا ً الذوق اللغوي السليم‪.‬‬ ‫• ‪ -3‬إذا ُأضيف إلى معرفة وقصد التفضيل جازت المطابقة وعدمها‪ :‬مثل‪:‬‬ ‫(الطلب َأفضل الفتيان = َأفاضلهم‪ ،‬زينب َأكبر الرفيقات = كبرى‬ ‫الرفيقات)‪.‫اسم التفضيل‬ ‫واسم التفضيل ل يْأتي على حالة واحدة في مطابقته لموصوفه‪ ،‬وَأحواله‬ ‫ثلثة‪:‬‬ ‫ضل‬ ‫لفراد والتذكير والتنكير حين يقارن بالمف ّ‬ ‫• ‪ -1‬يلزم حالة واحدة هي ا ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫عليه مجرورا ً بمن مثل (الطلب أكثر من الطالبات) أو يضاف إليه منكرا ً‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ت)‪.

‫اسم التفضيل‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫عمله‪:‬‬ ‫َأغلب عمل اسم التفضيل رفع الضمير المستتر مثل‪َ( :‬أخوك‬ ‫َأحسن منك) ففي (َأحسن) ضمير مستتر (هو) يعود على‬ ‫المبتدأ‪.‬‬ ‫وقد يرفع السم الظاهر َأحيانا ً وي ّ‬ ‫طرد ذلك حين يصح ِإحلل‬ ‫الفعل محله مثل هذا التركيب‪( :‬ما رَأيت رجل ً َأحسن في‬ ‫عينه الكح ُ‬ ‫ل منه في عين زيد) وهو تركيب مشهور في كتب‬ ‫النحاة‪ ،‬وظاهر َأن اسم التفضيل فيه ‪ -1‬مسبوق بنفي‪-2 ،‬‬ ‫ومرفوعه َ‬ ‫ضل مرة (الكحل في عين‬ ‫مف‬ ‫وهو‬ ‫‬‫‪3‬‬ ‫عنه‪،‬‬ ‫أجنبي‬ ‫ّ‬ ‫ض ٌ‬ ‫ل على نفسه مرة (الكحل في عين غير زيد)‪.‬‬ ‫زيد)‪ -4 ،‬ومف ّ‬ ‫وقد سمع في مثل (مررت بكريم َ‬ ‫م منه َأبوه)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫أكر‬ ‫َ‬ ‫هذا ول يتقدم معمول اسم التفضيل عليه بحال‪ ،‬وتقدم الجار‬ ‫والمجرور المتعلقين به ورد ضرورة في الشعر على الشذوذ‪.

‬‬ ‫خل‬ ‫من ْ ُ‬ ‫سمعت بعض أسماء اللة بضم الول والثالث مثل‪ :‬ال ُ‬ ‫حلة ويجوز فيها اتباع القاعدة العامة أيضًا‪.‬‬ ‫مبَرد ومفتاح و ِ‬ ‫مخَرز و ِ‬ ‫مثل‪ِ :‬‬ ‫هذا وهناك صيغ ُأخرى تدل على اللة كاسم الفاعل ومبالغته‬ ‫حاب‪ ،‬و(ِفعال) مثل‪:‬‬ ‫مثل‪ :‬كاِبح (فرام) ص ّ‬ ‫قالة وجّرافة وس ّ‬ ‫حزام و (فاعول) مثل ساطور و (َفعول) مثل (َقدوم)‬ ‫ضماد‪ ،‬و ِ‬ ‫ِ‬ ‫وغيرها‪.‬‬ ‫مك ْ ُ‬ ‫م ُ‬ ‫دق والـ ُ‬ ‫والـ ُ‬ ‫ملحظة‪ :‬ل عمل لسم الزمان ول لسم المكان ول لسم‬ ‫اللة‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫اسم اللة‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫يصاغ من ا َ‬ ‫لفعال الثلثية المتعدية َأوزان ثلثة للدللة على آلة‬ ‫فعلة) بكسر الميم في جميعها‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫فعال و ِ‬ ‫فَعل و ِ‬ ‫الفعل‪ ،‬وهي ( ِ‬ ‫مطرقة‪.

‬‬ ‫الع‬ ‫بق‬ ‫متسا‬ ‫أمس‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫• ويكونان من الثلثي‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫المفتوح العين في المضارع َأو المضموم العين على وزن‬ ‫فَعل) مثل‪ :‬م ْ‬ ‫كتب‪ ،‬مدخل‪ ،‬مجال‪ ،‬منظر‬ ‫م ْ‬ ‫( َ‬ ‫زل‪ ،‬مهِبط‪،‬‬ ‫ِإذا كان مكسور العين فالوزن (م ْ‬ ‫فِعل) مثل‪ :‬من ِ‬ ‫مطير‪ ،‬مبيع‪.‬‬ ‫ِإذا كان الفعل ناقصا ً كان على (مفَعل) مهما تكن حركة‬ ‫وقى‪ ،‬مرمى‪.‫اسم الزمان واسم المكان‬ ‫• يصاغان للدللة على زمن الفعل ومكانه مثل‪( :‬هنا‬ ‫مدفن الثروة‪ ،‬و َ‬ ‫دائين)‪.‬‬ ‫عينه مثل‪ :‬مسعى‪َ ،‬‬ ‫م ْ‬ ‫ِإذا كان الفعل مثال ً صحيح اللم فاسم الزمان والمكان‬ ‫ضع‪ ،‬موقع‪.‬‬ ‫منه على (مفِعل) مثل‪ :‬مو ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬وفتحها على القاعدة صواب أيضا ً وإن كان‬ ‫جر‪ ،‬الم ِ‬ ‫المن ِ‬ ‫مراعاة السماع أحسن‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫فاجتمع على صيغة واحدة في ا َ‬ ‫لفعال غير الثلثية‪ :‬المصدر‬ ‫الميمي واسم المفعول واسما الزمان والمكان‪ ،‬والتفريق‬ ‫بالقرائن‪..‫اسم الزمان واسم المكان‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫َأما غير الثلثي فاسم الزمان والمكان منه على وزن اسم‬ ‫المفعول مثل‪ :‬هنا منت َ‬ ‫ظر الزوار (مكان انتظارهم)‪ ،‬غدا ً‬ ‫ُ‬ ‫مساَفر الوفد (زمن سفره)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ملحظة‪ :‬ما ورد على غير هذه القواعد من أسماء الزمان‬ ‫والمكان يحفظ ول يقاس عليه‪ ،‬فقد سمع بالكسر على خلف‬ ‫القاعدة هذه السماء‪ :‬المشرق‪ ،‬المغرب‪ ،‬المسجد‪ ،‬المنبت‪،‬‬ ‫ظنة‪ .

‫السماء الخمسة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬أحب ِ ْ‬ ‫ل أخاك ي َعْل َ ُ‬ ‫ف‪.‬أنت قل َ‬ ‫ي غيرِ ذي خبرة ‪.‬ل تعت ِ‬ ‫مد ْ‬ ‫حميها وحماِتها في العنايةِ بأطفاِلها ‪ .‫السماء الخمسة‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ب ‪،‬ا ٌ‬ ‫م ‪ ،‬فو ‪ ،‬ذو ‪.‬يخلو فو َ‬ ‫ب ذو الختصاص ُيجيد ُ‬ ‫ن الصناعيةِ ‪ .‬لع ّ‬ ‫ل السوء ‪.‬‬ ‫عد ْ ذا الحاجةِ الملهو َ‬ ‫سا ِ‬ ‫ص ْ‬ ‫ل‬ ‫وُتجر السماءُ الخمس ُ‬ ‫ة بالياء بدل ً من الكسرة ‪ ،‬مثل ‪ِ :‬‬ ‫ة إلى أخي َ‬ ‫ة على‬ ‫مد ُ الموظف ُ‬ ‫ة الكتروني ً‬ ‫ت رسال ً‬ ‫ك ‪ .‬ي َعْ َ‬ ‫متقاعدان ‪ .‬‬ ‫تحديدها ‪ :‬هي خمسة أسماء معربة ‪ :‬أ ٌ‬ ‫خ ‪  ،‬ح ٌ‬ ‫ه السماءُ – في حالت خاصة – بالحروف ل‬ ‫ب هذ ِ‬ ‫عَر ُ‬ ‫إعرابها ‪ :‬ت ُ ْ‬ ‫بالحركات ‪:‬‬ ‫ب أشهر‬ ‫ي صاح ُ‬ ‫فهي ُترفع بالواو – بدل ً من الضمة – مثل ‪ :‬أبو عل ّ‬ ‫م ُ‬ ‫ل أخو الفتاةِ في التجارةِ ‪ .‬الطبي ُ‬ ‫ك من السنا ِ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫في تصليح سيارتك على ميكانيك ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬أرسل ُ‬ ‫ت هذا بملِء فيك ‪ .‬تعت ِ‬ ‫أصدقاَء أبيكَ ‪ .‬‬ ‫م المَر ‪ .‬‬ ‫ص ُ‬ ‫اختصا َ‬ ‫ب باللف بدل ً من الفتحة مثل ‪ :‬شاوِْر أباك في المور المهمة‬ ‫وتنص ُ‬ ‫ك وحمات َ َ‬ ‫ب حما َ‬ ‫ب فاك قو َ‬ ‫‪َ .‬‬ ‫جن ّ ْ‬ ‫ك‪َ .‬حمو هيفاَء وحماُتها‬ ‫مكتبة في البلد‪ .

‬احترمت‬ ‫ب ذوي‬ ‫الشابين ذوي الرادة ‪ ،‬والفتاتين ذوا ِ‬ ‫ت الشا َ‬ ‫ت الهمة ‪ .‬ومثال الجمع ‪ :‬احترم ُ‬ ‫ت الهمة ‪ .‬وطنك هو إرث آبائك وأجدادك‬ ‫الرادة ‪ ،‬والفتيات ذوا ِ‬ ‫–‬ ‫ومن شروط اعراب السماء الخمسة بالحروف أن تكون السماء الخمسة مضافة ‪،‬‬ ‫ح ‪ ،‬نعم ال ُ‬ ‫ي‬ ‫ب مكاف ٌ‬ ‫فإن كانت غير مضافة أعربت بالحركات مثل‪ :‬هذا أ ٌ‬ ‫ي ‪ ،‬لؤ ٌ‬ ‫خ عل ّ‬ ‫م مثالي‬ ‫ح ٌ‬ ‫–‬ ‫ومن شروط إعراب السماء الخمسة بالحروف أن تكون إضافتها إلى غير ) ياء‬ ‫المتكلم ( ‪ ،‬فإذا أضيفت إلى ياء المتكلم ‪ ،‬فإنها ُتعرب بالحركات المقدرة على‬ ‫آخرها – ما قبل ياء المتكلم – مثل ‪ :‬بأبي أنت وأمي ‪ ،‬يحاول أخي جهده إقناعي‪،‬‬ ‫ُأشارك أبي وأخي السكن‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫السماء الخمسة‬ ‫•‬ ‫شروط إعرابها بالحروف ‪:‬‬ ‫•‬ ‫لكن هنالك شروطا ً خاصة ‪ ،‬يجب أن تتوفر في السماء الخمسة حتى ُتعرب‬ ‫بالحروف ‪ ،‬وهذه الشروط هي ‪:‬‬ ‫–‬ ‫أن تكون مفردة – غير مثناة ول مجموعة ‪ ، -‬فإن كانت مثناة أو مجموعة ‪ُ ،‬أعربت‬ ‫إعراب المثنى أو الجمع ‪ ،‬فمثال المثنى ‪ :‬عاد أخواه وحمواه من السفر ‪ .

‫أسماء الفعال‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫رنا ً بالّز َ‬ ‫ُ‬ ‫قت ِ‬ ‫م ِ‬ ‫•‬ ‫ت‬ ‫ت بناءً على معناها و َ‬ ‫وقد ُ‬ ‫مِلها بأنها ‪ :‬كلما ٌ‬ ‫عّرف ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ل ‪ ،‬ولكّنها ل ت َ ْ‬ ‫قب َ ُ‬ ‫ت َدُ ّ‬ ‫ت‬ ‫ل علما ِ‬ ‫ل على معاني الفعا ِ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫الفعا ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬فهي‬ ‫في أقسام ِ الكلم ِ‬ ‫ل والحر ِ‬ ‫ة ‪ :‬السم ِ والفع ِ‬ ‫تُ ْ‬ ‫ة‬ ‫ة من حي ُ‬ ‫ث ملزم ُ‬ ‫ه السماءَ المبني َ‬ ‫رها لحرك ٍ‬ ‫شب ِ ُ‬ ‫ة آخ ِ‬ ‫ه الفعا َ‬ ‫ث‬ ‫ل من حي ُ‬ ‫حدَ ِ‬ ‫واحد ٍ‬ ‫ث دللُتها على ال َ‬ ‫ة ‪ ،‬وُتشب ِ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ن‪.‫أسماء الفعال‬ ‫•‬ ‫مفهومها ‪ :‬في اللغة ألفا ٌ‬ ‫ظ مث َ‬ ‫ن‬ ‫ل ‪ :‬هيها َ‬ ‫ت وآمي ْ‬ ‫وأ ُ‬ ‫خ ُ‬ ‫ل من‬ ‫ت‬ ‫س‬ ‫وا‬ ‫د‬ ‫ع‬ ‫ب‬ ‫ومعناها‬ ‫‪،‬‬ ‫ف‬ ‫جُر ‪ ،‬ل تد ُ‬ ‫ّ‬ ‫ب وأ َت َ َ‬ ‫َ‬ ‫ض ّ‬ ‫ج ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ث تعري ْ‬ ‫رها ‪،‬‬ ‫حي ُ‬ ‫ت التي تكو ُ‬ ‫فها والعلما ُ‬ ‫ن على أخ ِ‬ ‫ف ‪ .

‬‬ ‫ن ‪ :‬أمهِل ْ ُ‬ ‫ت َي ْد َ ‪ :‬ات ُئ ِد ْ – ت َ َ‬ ‫ل ‪ ،‬ت َي ْد َ المدي َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫أسماء الفعال‬ ‫•‬ ‫ث دللتها على معنى‬ ‫ل من حي ُ‬ ‫أنواعها ‪ :‬وتصن ّ ُ‬ ‫ف اسماءُ الفعا ِ‬ ‫ف‪:‬‬ ‫ل إلى ثلث ِ‬ ‫ة أصنا ٍ‬ ‫الفع ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪ ‬اسم فعل ماض ‪ ،‬مثل ‪ :‬هَْيهات عَن ْ َ َ‬ ‫م ُ‬ ‫م‬ ‫ل ‪ :‬ابتعَد َ ومثل ‪ :‬شّتا َ‬ ‫ن الكري ُ‬ ‫ك ال َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ت = ما أسرع‬ ‫ن ما غَ ِ‬ ‫سْرعا َ‬ ‫م ‪ :‬افترق ‪،‬و شكا َ‬ ‫ت‪،‬و َ‬ ‫ن ما رضي َ‬ ‫ضب ْ َ‬ ‫واللئي ُ‬ ‫طآن ما رضيت = ما أ َبط َأ َ‬ ‫‪ ، ‬ب َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ل‪:‬‬ ‫ع ‪ ،‬مثل ‪ :‬آه من الصداع‪ :‬اتوجع‪ ،‬أ ُ ّ‬ ‫اس ُ‬ ‫ف من الكس ِ‬ ‫م فع ٍ‬ ‫ل مضار ٍ‬ ‫َ‬ ‫جُر ‪ ،‬وي من كسلك‪ :‬اتعجب ‪،‬أ ً‬ ‫س من‬ ‫ن ‪ :‬أتوجعُ ‪َ ،‬‬ ‫ض ّ‬ ‫أت َ َ‬ ‫خ من أل َم ِ ال ّ‬ ‫ح ّ‬ ‫س ِ‬ ‫م‬ ‫ق ‪ :‬أتأل ُ‬ ‫الفرا ِ‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫ر ‪ ،‬وهو أكثُر أسما ِ‬ ‫ل ورودا ً في اللغ ِ‬ ‫اس ُ‬ ‫ء الفعا ِ‬ ‫م فع ِ‬ ‫ل أم ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ه ‪ :‬اسماء أفعال‬ ‫ه ‪ :‬اكُف ْ‬ ‫ج ْ‬ ‫ه‪:‬أ ْ‬ ‫ه‪،‬م ْ‬ ‫ن (ص ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ت‪َ ،‬‬ ‫سك ُ ْ‬ ‫ص ْ‬ ‫ن ‪ :‬است َ ِ‬ ‫ب‪َ ،‬‬ ‫ف ‪ ،‬أمي ْ‬ ‫أمي ْ‬ ‫س ‪ :‬اسما فعل أمر مبنيان على الكسر)‪.‬‬ ‫أمر مبنية على السكون‪ ،‬إي ِ‬ ‫ه‪،‬ب ِ‬ ‫م إلينا – تعا َ‬ ‫م شهداَءكم – أحضروا ‪،‬‬ ‫ل ‪ ،‬اح ُ‬ ‫ضْر ‪ ،‬هَل ُ ّ‬ ‫حي على الفلح‪ :‬أقبل‪ ،‬هَل ُ ّ‬ ‫مه ّ ْ‬ ‫ه ‪ ،‬قطك خمسة قروش‪.

‬‬ ‫درا ِ‬ ‫ر من بادََر و َ‬ ‫ي ‪ ،‬مثل ب َ َ‬ ‫ك ‪ ،‬فل ُيقا ُ‬ ‫الثلث ّ‬ ‫ك من أدْ ِ‬ ‫دا ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ك العنوا َ‬ ‫ظَْر ٍ‬ ‫ك ‪ :‬اثب ُ ْ‬ ‫ن ‪ :‬أما َ‬ ‫وراءَ َ‬ ‫خْر‬ ‫ك ‪ :‬تأ ّ‬ ‫عدْ ‪ ،‬علي َ‬ ‫ر مثل ‪ :‬إلي َ‬ ‫ه‪ ‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫ع ِ‬ ‫م ْ‬ ‫وي ْ َ‬ ‫ه ال ّ‬ ‫هل ْ ُ‬ ‫د ال ُ‬ ‫ه ‪ :‬اترك ْ ُ‬ ‫سفي َ‬ ‫ر ‪ .‬وهنالك أسماءُ أفعا‬ ‫ل منقول ٌ‬ ‫و ِ‬ ‫ت من أ ْ‬ ‫ض َ‬ ‫ع ْ‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ق َ‬ ‫ل‪:‬‬ ‫ة أخرى ‪ .‬وقد َ‬ ‫ن ‪ ،‬نزا ِ‬ ‫ن شذوذا ً من غي ِ‬ ‫حذا ِ‬ ‫ر ْ‬ ‫س عليه ‪.‬هاءَ النقودَ ‪ُ :‬‬ ‫حر ٍ‬ ‫عها ‪:‬‬ ‫ي من أسما ِ‬ ‫ل جمي ُ‬ ‫ال َ‬ ‫ل ‪:‬أسماءُ الفعا ِ‬ ‫ء الفعا ِ‬ ‫ي والقياس ّ‬ ‫سماع ّ‬ ‫ي ‪ ،‬ما عدا وزن ) َ‬ ‫ل والمنقو ُ‬ ‫ج ُ‬ ‫ل( ‪ ،‬الذي ُيمكن‬ ‫ف َ‬ ‫المرت َ َ‬ ‫عا ِ‬ ‫ل سماع ّ‬ ‫سه من ك ّ‬ ‫ل ‪ ،‬نقول ‪:‬‬ ‫ف مثل ‪َ :‬‬ ‫صّر ٍ‬ ‫ي ‪ ،‬تا ّ‬ ‫قيا ُ‬ ‫م ُ‬ ‫مت َ َ‬ ‫ر وَنزا ِ‬ ‫ل فع ٍ‬ ‫ل ثلث ّ‬ ‫حذا ِ‬ ‫ر‬ ‫وَردَ هذا الوز ُ‬ ‫ر الدها َ‬ ‫ل مسرعا ً ‪.‬منها ما ن ُ ِ‬ ‫ل ُلغوي ٍ‬ ‫ل عن أ ْ‬ ‫ص ِ‬ ‫عن أصو ٍ‬ ‫ه‪ ‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫ك ‪ ،‬هاءَ‪  .‬مثل ‪ :‬ب َل ْ َ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫ه ‪ُ ،‬ر َ‬ ‫صدَ ٍ‬ ‫سَر ‪ :‬أم ِ‬ ‫مك ‪ ، ‬مكان َ َ‬ ‫ف ‪ ،‬مثل ‪ :‬دون َ َ‬ ‫ت ‪، ‬‬ ‫‪2.‫أسماء الفعال‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ل والمنقو ُ‬ ‫ج ُ‬ ‫ل منها ‪ :‬أسماءُ الفعال التي‬ ‫المْرت َ َ‬ ‫جل َ ٌُ‬ ‫ة ‪ ،‬أي‬ ‫ة السابق ِ‬ ‫وردت في المثل ِ‬ ‫مْرت َ َ‬ ‫ة ‪ ،‬جمي ُ‬ ‫عها ُ‬ ‫ة لت َدُ ّ‬ ‫ل على المعاني التي‬ ‫موضوع ٌ‬ ‫ل اللغ ِ‬ ‫ة في أ ْ‬ ‫ص ِ‬ ‫ة‬ ‫جِلها ‪ .‬‬ ‫ك عني ‪ :‬ابت َ ِ‬ ‫م ُ‬ ‫ك أخاك ‪ :‬ال َْز ْ‬ ‫ر ومجرو ٍ‬ ‫جا ٍ‬ ‫ف مثل ‪ :‬ها ‪ ،‬ها َ‬ ‫خ ْ‬ ‫ذها ‪.

‬ففي قولنا‪َ :‬ر َ‬ ‫ب الفاع ِ‬ ‫م َ‬ ‫ه مفعو ٌ‬ ‫ل به‬ ‫قدُّر )أنت( ‪ ،‬ونص َ‬ ‫س( على أن ُ‬ ‫وهو الضميُر المستتُر ال ُ‬ ‫ب )المفل َ‬ ‫س( ‪.‬‬ ‫ُيقا ُ‬ ‫ن فيها فيسمى‬ ‫و ُ‬ ‫ل فيما ل ينو ُ‬ ‫ه واج ُ‬ ‫ل أن ّ ُ‬ ‫ب التعريف ‪ ،‬أما ما ُين ّ‬ ‫ن من هذه الفعا ِ‬ ‫حدّث ِ َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫ة واحدةً في الفراِد‬ ‫م حال ً‬ ‫ل كلها مبني ٌ‬ ‫س ِ‬ ‫ز ُ‬ ‫ة على ما ُ‬ ‫أسماءُ الفعا ِ‬ ‫معت عليه ‪ ،‬وُتل ِ‬ ‫ص َ‬ ‫ب ‪ ،‬فإنهما‬ ‫ر والتأني ِ‬ ‫ل )بكاف( الخطا ِ‬ ‫ث ‪ ،‬إل ّ همزةَ )هاء( وما ات َ‬ ‫ع والتذكي ِ‬ ‫والجم ِ‬ ‫ك ‪ ،‬رويدَ ُ‬ ‫ك ‪ ،‬ها ُ‬ ‫ن ‪ ،‬رويدَ َ‬ ‫يتصرفان ‪ .‬‬ ‫ع أسما ِ‬ ‫ل ‪ ،‬اليجاُز والتوكيدُ والمبال َ َ‬ ‫ال َ‬ ‫غ ُ‬ ‫و ْ‬ ‫غَر ُ‬ ‫ء الفعا ِ‬ ‫ض من َ‬ ‫ض ِ‬ ‫‪4.‬فالمقصودُ أن ي َ ْ‬ ‫ث فيه ‪ ،‬ويجوُز أن يتج َ‬ ‫ص ْ‬ ‫َ‬ ‫ه إلى غي ِ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ه(‬ ‫س في )إي ِ‬ ‫ن كل حدي ٍ‬ ‫ص ٍ‬ ‫سك َ‬ ‫‪ ‬أما إذا قل َ‬ ‫تع ْ‬ ‫ه( فالمقصود أن ي َ ْ‬ ‫ث ‪  .‬والمُر ُيقا ُ‬ ‫ت له ) َ‬ ‫ر يشاءُ ‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫م ‪ ،‬رويدَك ُ ّ‬ ‫رويدَك ُ ْ‬ ‫‪2.‬‬ ‫م َ‬ ‫م ُ‬ ‫م‬ ‫ل َ‬ ‫عدي ُ‬ ‫ل التي هي بمعناها ‪ ،‬من حيث الت ّ ْ‬ ‫تَ ْ‬ ‫ة واللزو ُ‬ ‫ع َ‬ ‫ع َ‬ ‫ل الفعا ِ‬ ‫ل أسماءُ الفعا ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ج اسم الفعل رويدَ إلى فاعل ‪،‬‬ ‫س ‪ :‬احتا َ‬ ‫وطل ُ‬ ‫وي ْدَ ال ُ‬ ‫فل ِ َ‬ ‫ل ‪ .‬‬ ‫ب ‪ ،‬وهو ما ي ُت ْطَل ّ ُ‬ ‫منصو ٌ‬ ‫ب في جملة )أْرود المفل ِ َ‬ ‫‪3.‬نقول ‪ :‬ها َ‬ ‫كما ‪،‬‬ ‫ك ‪ ،‬رويدَ ِ‬ ‫ك ‪ ،‬ها ِ‬ ‫م ‪ ،‬هاك ُ ّ‬ ‫كما ‪ ،‬هاك ُ ْ‬ ‫ن‪.‬‬ ‫ه الذي يتحد ُ‬ ‫ر ِ‬ ‫ت عن حديث ِ‬ ‫سك ُ َ‬ ‫ه ‪ .‬ويترت ُ‬ ‫واج َ‬ ‫قل ٍ َ‬ ‫تل ُ‬ ‫ه معا ِ‬ ‫ب التنكي ِ‬ ‫ب على التنوي ِ‬ ‫ه‪.‫أسماء الفعال‬ ‫•‬ ‫ل‪:‬‬ ‫م أسما ِ‬ ‫أحكا ُ‬ ‫ء الفعا ِ‬ ‫‪1.‬فإذا ُ‬ ‫ك‪:‬‬ ‫نو َ‬ ‫ن إضافي ٌ‬ ‫م ِ‬ ‫عد َ ِ‬ ‫م َ‬ ‫ر ‪ .‬‬ ‫ه( أن يتحدّ َ‬ ‫ه المعهوِد ‪ ،‬و)إي ٍ‬ ‫أن يمضي في حديث ِ ِ‬ ‫ث في أ ّ‬ ‫ي أم ٍ‬ ‫ة‪.

‫السم‬ ‫تقسيم السم باعتبار العراب‬ ‫الرفع‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫المرفوع من السماء‬ ‫الفاعل‬ ‫نائب الفاعل‬ ‫المبتدأ‬ ‫الخبر‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫السم‬ ‫الرفع‬ ‫الفاعل‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫واسم التفضيل مثل مررت بكريم ٍ أكر َ‬ ‫المرفوع بعد َأشباه الفعل يعد فاعل ً لها‪.‬‬ ‫‪3.‫الفاعل‬ ‫ل على من فعل الفع َ َ‬ ‫كل اسم د ّ‬ ‫سبق‬ ‫َ‬ ‫ل أو اتصف به و ُ‬ ‫ة‪،‬‬ ‫بفعل مبني للمعلوم َأو شبهه مثل‪) :‬قرأت الطالب ُ‬ ‫ونام الطف ُ‬ ‫ة داُره(‪.‬‬ ‫ده‪َ .‬‬ ‫َ‬ ‫م منه َأبوه‪.‬أخوك فتا ٌ‬ ‫حه‪.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪5.‬و)علقم( هنا بمعنى الصفة المشبهة ) ُ‬ ‫خالد علق ٌ‬ ‫ولذا عمل عملها‪.‬‬ ‫وما كان في معنى الصفة المشبهة من ا َ‬ ‫ء الجامدة مثل‪:‬‬ ‫لسما ِ‬ ‫م لقا ُ‬ ‫مّر(‬ ‫ؤه‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫ك سل ُ‬ ‫ح ول ُ‬ ‫اسم الفاعل مثل‪ :‬هذا هو الناج ُ‬ ‫والصفة المشبهة مثل‪ :‬عاشر امرءأ ً حسنا ً خل ُ‬ ‫قه‪.‬‬ ‫•‬ ‫اسم الفعل مثل‪ :‬هيهات السفُر‪.‬‬ ‫ل‪ ،‬وجاري حسن ٌ‬ ‫وشبه الفعل في هذا الباب خمسة‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪1.

‫الفاعل بعد شبه الفعل‬ ‫اسم الفعل‬ ‫•‬ ‫كما يقع الفاعل بعد الفعال المعلومة ‪ ،‬فإنه يقع أيضا ً بعد شبه‬ ‫الفعل ‪ -‬وهو ما يشبه الفعل في جانب ويفترق عنه في آخر‪ ‬‬ ‫•‬ ‫أسماء الفعال‪ :‬ألفاظ تدل على ما يدل عليه الفعل – الحدث‬ ‫وارتباطه بزمن مخصوص – ولكنها ل تقبل العلمات التي تلحق‬ ‫ببعض الفعال – كالمضارع مثل ً – لنها تلزم حالة إعرابية واحدة ‪ ،‬ل‬ ‫تفارقها إلى غيرها ‪ ،‬هذا من ناحية ‪ ،‬ومن ناحية أخرى ‪ ،‬فهي تختلف‬ ‫عن الفعل بأنها تأتي على هيئة واحدة ‪ ،‬فل تتصرف كما يتصرف‬ ‫الفعل ‪ ،‬فيكون من الفعل الواحد المضارع والماضي والمر والمصدر‬ ‫واسم الفاعل وبقية المشتقات ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫أسماء الفعال على أشكال ثلثة ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫د ‪ ، ‬شتان العالم والجاهل ‪:‬‬ ‫ت السفُر ‪ :‬ابَتع َ‬ ‫ض مثل ‪ :‬هيها َ‬ ‫الول ‪ :‬اسم فعل ما ٍ‬ ‫افترقَ‬ ‫ف من الكسل ‪:‬‬ ‫الثاني ‪ :‬اسم فعل مضارع مثل ‪ :‬آ ِ‬ ‫ه من الصداع ‪ :‬أتوجع‪ ،   ‬أ ٍ‬ ‫م ّ‬ ‫ل‬ ‫أت َ‬ ‫ضجُر ‪ ،‬أ َ‬ ‫َ‬ ‫ي على الصلة ‪ :‬أ ْ‬ ‫قب ِ ْ‬ ‫م شهداءكم ‪ :‬هاتوا ‪ ‬‬ ‫ل‪ ،   ‬هل ّ‬ ‫الثالث ‪ :‬اسم فعل أمر مثل ‪ :‬ح ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫الفاعل بعد شبه الفعل‬ ‫اسم الفاعل و الصفة المشبهة به‬ ‫•‬ ‫اسم الفاعل والصفة المشبهة به ‪ :‬يشبهان الفعل في الدللة‬ ‫على الحدث ‪ ،‬وشيء آخر ‪ ،‬دون الدللة على الزمن المتنقل‬ ‫•‬ ‫اسم الفاعل يدل على الحدث ومن وقع منه الحدث – الفاعل‬ ‫– ‪ ،‬أو اتصف بأنه وقع منه ‪ .‬فإذا قلنا قاريء ‪ ،‬كاتب ‪ ،‬سامع ‪،‬‬ ‫فقد أفدنا بهذا العناء – فاعل – الدللة على القراءة ‪ ،‬ومن‬ ‫ن يقرأ – وكذلك كاتب وسامع –‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ن قرأ أو َ‬ ‫وقعت فيه أي َ‬ ‫وإذا قلنا أصبحت منقبضا ً ‪ ،‬المزاج المتكدر يؤثر على سلوك‬ ‫المرء تأثيرا ً سلبيا ً ‪ .‬فقد أفدنا بـ )منقبض( الدللة على‬ ‫النقباض ومن تعلق به ‪ ،‬وبـ )متكدر( الدللة على التكدر ومن‬ ‫اتصف بالتكدر ‪  .‬وواضح أن قولنا الحدث ومن وقع عليه ُيشير‬ ‫إلى أن الفاعل يقوم بفعله على نحو إرادي ‪ ،‬أما قولنا ‪:‬‬ ‫الحدث ومن تعلق به أو الحدث وما تعلق به ‪ ،‬فيشير إلى أن‬ ‫الفاعل يتلقى الفعل بغير إرادة ذاتية" ‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫)قاري ٌ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫الفاعل بعد شبه الفعل‬ ‫اسم الفاعل و الصفة المشبهة به‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الصفة المشبهة ‪ :‬تدل على ما يدل عليه اسم الفاعل ‪ ،‬لذا‬ ‫سميت بالصفة المشبهة باسم الفاعل ‪ ،‬ولكن الفرق بين‬ ‫ن على وجه من الثبوت‬ ‫دللتها على الحدث ومن اتصف به تكو ُ‬ ‫النسبي ‪ ،‬الذي ل يدل عليه اسم الفاعل ‪ ،‬حيث تتجه دللته‬ ‫على التغير أو التحول ‪ ،‬بينما الصفة المشبهة تدل على‬ ‫التصاف بالصفة اتصافا ً أطول منه نسبيا ً في اسم الفاعل‪.‬‬ ‫صدي َ‬ ‫ي‬ ‫ه ‪ ،‬هذا هو الصائ ُ‬ ‫ر ٌ‬ ‫ب رأي ُ ُ‬ ‫ق ُ‬ ‫أما قولنا ‪ :‬الصدي ُ‬ ‫م َ‬ ‫ه ‪ ،‬عل ٌ‬ ‫ق مك ِ‬ ‫م( و‬ ‫ه فإن أسماء الفاعل )الصائ ُ‬ ‫ر ٌ‬ ‫قاريءٌ دَْرر َ‬ ‫س ُ‬ ‫ب( و )مك ِ‬ ‫ء( قد ل يلزمان الموصوفين ‪.‬لذا اعتبرنا كل واحدة منهما صفة مشبهة ‪.‬فالحدةُ وطول الحبال ‪ ،‬صفتان تكادان تكونان ملزمتين‬ ‫للموصوف ‪.‬الدوائُر الحكومي ُ‬ ‫ة ِ‬ ‫د طب ُ‬ ‫نقول ‪ :‬المديُر حا ٌ‬ ‫‪.‬‬ ‫حباُلها‬ ‫ة طويل ٌ‬ ‫عه ‪.

‬ك َب َِر هذان الطفلن ‪،‬‬ ‫كبرت هاتان الطفلتان ‪ .‬نجح كل المرشحين ‪ ،‬نجحت كلتا المرشحتين ‪ .‬مل َ الشعراءُ‬ ‫ش ْ‬ ‫ت القاعة‪  .‫أشكال الفاعل‬ ‫•‬ ‫هنالك أشكال عديدة للفاعل ‪ ،‬فقد يكون الفاعل‪:‬‬ ‫اسما ً ظاهرا ً ‪ ،‬سواء أكان اسما ً معربا ً أم اسما ً مبنيا ً ‪ ،‬وقد يكون غير ظاهر –‬ ‫مستترا ً – كما يكون مصدرا ً محول ً – مؤول ً – وهو في كل هذه الشكال مرفوع ‪ ،‬إما‬ ‫بالعلمة الصلية – الضمة أو تنوين الضم – وإما بالعلمات الفرعية ‪ ،‬الواو في‬ ‫السماء الخمسة ‪ ،‬أو باللف كما في المثنى أو ما يلحق به ‪ ،‬أو بالواو كما هو في‬ ‫جمع المذكر السالم ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫ب‬ ‫س ‪ ،‬وغا َ‬ ‫أ( الفاعل حالة كونه اسما ً ظاهرا ً معربا ً ‪   .‬عاد المسافران ‪ ،‬عادت‬ ‫ة في أرجا ِ‬ ‫ت المباني الشاهق ُ‬ ‫ء العاصم ِ‬ ‫ف َ‬ ‫ع ْ‬ ‫ق َ‬ ‫المسافرتان ‪ .‬فاز اللذان َر ّ‬ ‫حُتهما ‪ ،‬فازت اللتان رشحتهما ‪ .‬ا ََرت َ َ‬ ‫ال َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫سمعت به ‪ ،‬وتكون في‬ ‫أما السماء المبنية التي تقع فاعل ً ‪ ،‬فهي ُتبنى على ما ُ‬ ‫محل رفع ‪.‬‬ ‫والشاعرا ُ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬مثال ‪   -:‬طَل َ َ‬ ‫ع ْ‬ ‫ت الشم ُ‬ ‫مُر ‪   .‬هذا بالنسبة للسماء المعربة ‪   .

‬أ َ‬ ‫ج( الفاعل ضميرا ً مستترا ً ‪َ :‬‬ ‫ك للختبا ِ‬ ‫للمر ‪ .‬رجع ْ‬ ‫ت مث َ‬ ‫ف فردا‬ ‫ل السي ِ‬ ‫وبقي ُ‬ ‫‪ ‬‬ ‫ُ‬ ‫ضْر َنفسَ َ‬ ‫ضُر نفسي للختبار ‪ .‬نحضُر أنفسنا‬ ‫ح ّ‬ ‫ح ِ‬ ‫ر‪.‬غادر الذي رافقته ‪.‬‬ ‫–‬ ‫ه‬ ‫ه المشاهدُ ‪ .‬عاد َ‬ ‫ن َ‬ ‫ث ما ت َ َ‬ ‫ت اللتي – اللواتي – سا َ‬ ‫فْرن ذهب الذين أجلهم ‪،‬‬ ‫غادرت التي رافقتها ‪   .‬ما رب َ‬ ‫َ‬ ‫ضْر ُ‬ ‫ضَر إل أن َ‬ ‫ح إل ه َ‬ ‫و‪،‬ه َ‬ ‫أنتم ‪  .2‬اسم الشارة ‪ :‬مثال ‪-:‬سرني هذا المشهدُ ‪ ،‬سرتني هذ ِ‬ ‫ء – أولئ ِ َ‬ ‫ك – الرجا ُ‬ ‫ف البيئة ‪.3‬السم الموصول ‪-:‬مثال ‪ -:‬حد َ‬ ‫ودّ َ‬ ‫ق ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ع ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ت ‪.1‬الضمائر ‪ :‬الطائرتان هبطتا ‪ .‬العامل ُ‬ ‫ع َ‬ ‫م ِ‬ ‫ت الحتفا َ‬ ‫ت ‪ ،‬أنتما ‪،‬‬ ‫ح َ‬ ‫ح َ‬ ‫ت ‪ ،‬أن ِ‬ ‫ي ‪ ،‬هما ‪ ،‬هم ‪،‬ما َ‬ ‫ل ‪ .‬ساعدني هؤل ِ‬ ‫ل في تنظي ِ‬ ‫و ّ‬ ‫–‬ ‫ت ‪ .‬‬ ‫م ك َي ْ َ‬ ‫وت َب َي ّ َ‬ ‫ه ْ‬ ‫ن ل َك ُ ْ‬ ‫هـ( الفاعل جملة ‪َ }   :‬‬ ‫علنا ب ِ ِ‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫أشكال الفاعل‬ ‫•‬ ‫‪ ‬ب( الفاعل اسما ً ظاهرا ً مبنيا ً‬ ‫–‬ ‫ل‪.‬رشا ت ُ ْ‬ ‫ر ُ‬ ‫خ ِ‬ ‫•‬ ‫حك ينفعك ما أخلصت في عملك‬ ‫ح = نجا ُ‬ ‫د( الفاعل مصدرا ً محول ً – مؤول ً ‪:‬سرني أن تنج َ‬ ‫= مدةُ دوام إخلص َ‬ ‫ك‬ ‫•‬ ‫ف َ ْ‬ ‫ف َ‬ ‫م{‪.‬أمتعتني هذ ِ‬ ‫‪ .‬‬ ‫ل طويل ً ‪  .‬الطفال ناموا ‪ .‬‬ ‫المناظُر ‪ .‬سعيدٌ يعم ُ‬ ‫ج برنامجا ً ناجحا ً ‪  .‬‬ ‫ت توقفن عن ال َ‬ ‫‪ .‬‬ ‫‪ .

‬‬ ‫• أما من حيث الفراد والتثنية والجمع ‪ ،‬فإن‬ ‫الفعل المتقدم ُيلزم صورة واحدة )الفراد(‬ ‫سواءً أكان الفاعل مفردا ً أم مثنى أم جمعا ً ‪:‬‬ ‫ع‬ ‫ج َ‬ ‫ع المسافران ‪َ ،‬ر َ‬ ‫ج َ‬ ‫ع المسافُر ‪َ ،‬ر َ‬ ‫ج َ‬ ‫َر َ‬ ‫المسافرون ‪.‬‬ ‫المسافراتان ‪ ،‬رجعت المسافرا ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬رجعت المسافرة ‪ ،‬رجعت‬ ‫ت‪.‫مطابقة الفاعل للفعل السابق له‬ ‫من حيث التذكير والتأنيث‬ ‫• ‪ ‬من الفضل أن يطابق الفعل الفاعل في‬ ‫التذكير والتأنيث ‪-:‬هبطت الطائرة ‪ ،‬ثم نزل‬ ‫المسافرون ‪.

‫مطابقة الفاعل للفعل السابق له‬ ‫من حيث التذكير والتأنيث‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫أ‪ -‬ا َ‬ ‫لصل َأن يؤنث الفعل مع الفاعل المؤنث ويذ ّ‬ ‫كر مع المذكر تقول‬ ‫َ‬ ‫ة(‪.‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫ء‬ ‫ء الجموع مثل‪) :‬قوم‪ ،‬نساءٌ( َأو من َأسما ِ‬ ‫ِإذا كان الفاعل من َأسما ِ‬ ‫ا َ‬ ‫لجناس الجمعية مثل‪) :‬العرب‪ ،‬الترك‪ ،‬الروم(‪ ،‬تقول‪ :‬حضر النساءُ =‬ ‫حضرت النساءُ‪ ،‬يْأبى العرب الضيم = تْأبى العرب الضيم‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫ت الحافل ُ‬ ‫)سافر أخوك عندما وصل ْ‬ ‫وزوا ترك المطابقة في الحوال التية‪:‬‬ ‫وج ّ‬ ‫‪1.‬‬ ‫ة َأسماء = نعمت المرَأة‬ ‫إذا كان الفعل من َأفعال المدح والذم‪ :‬نعم المرأ ُ‬ ‫َأسماء‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫إذا كان الفاعل مجازي التْأنيث‪ :‬طلع الشمس‪.‬‬ ‫‪7.‬‬ ‫ءت‬ ‫ِإذا كان الفاعل مفرده مؤنثا ً لفظا ً فقط‪ :‬جاءَ الطلحات = جا َ‬ ‫الطلحات‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫إذا كان الفاعل جمع تكسير‪ :‬حضر الطلب وُنشر الصحف = حضرت‬ ‫الطلب ونشرت الصحف‪.‬‬ ‫‪6.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫إذا كان بين الفعل والفاعل المؤنث فاص ٌ‬ ‫ل ما‪ :‬قرأ َ اليوم فاطمة‪.‬‬ ‫إذا كان الفاعل ملحقا ً بجمع سالم للمذكر َأو المؤنث‪ :‬يقرأ ُ البنون‪ :‬تقرأ ُ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫البنون‪ ،‬قرأ البنات‪ :‬قرأت البنات‪.

‬‬ ‫َ‬ ‫ت )َأو قرْأن(‪.‬‬ ‫– الشمس طلعت‪َ ،‬أسماءُ نعمت امرأ َ ً‬ ‫ة‪ ،‬البنات قرأ ْ‬ ‫ملحظة‪ :‬قد يكتسب الفاعل المضاف من المضاف إليه التذكير أو‬ ‫التأنيث إذا صح قيام المضاف إليه مقام المضاف بعد حذفه مثل‪:‬‬ ‫)شّيبه صروف الدهر وأهمته شأن صغيراته( والمطابقة تقضي تأنيث‬ ‫الفعل الول وتذكير الثاني‪ ،‬وإنما جاز ذلك لنه يصح إسناد الفعل إلى‬ ‫المضاف إليه فتقول )شيبه الدهر‪ ،‬وأهمته صغيراته( فلوحظ في ترك‬ ‫المطابقة لفظ المضاف إليه‪ ،‬ول يجوز ذلك في مثل )قابلني أخو‬ ‫هند( لتغير المعنى إذ ل يصح إسناد )هند( إلى )قابلني( لن الذي‬ ‫قابلني أخوها ل هي‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬وذلك َ‬ ‫لن المعنى )ما حضر أحد( فِإذا كان‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫الفاعل ضميرا منفصل ً جاز المران‪ :‬ما حضر ِإل هي = ما حضرت‬ ‫ِإل هي‪.‫مطابقة الفاعل للفعل السابق له‬ ‫من حيث التذكير والتأنيث‬ ‫•‬ ‫يجب ترك التْأنيث ِإذا فصل بين المؤنث الحقيقي وفعله كلمة‬ ‫)ِإل( مثل‪:‬‬ ‫•‬ ‫تجب المطابقة ِإذا كان الفاعل ضميرا ً يعود إلى متقدم‪ ،‬تقول‪:‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ما حضر إل هند‪ .

‫مطابقة الفاعل للفعل السابق له‬ ‫لفراد والتثنية والجمع‬ ‫من حيث ا ِ‬ ‫• ب‪َ -‬‬ ‫لفراد والتثنية والجمع‪،‬‬ ‫ا‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫أما‬ ‫ِ‬ ‫فالفعل المتقدم‬ ‫لفراد دائما ً سواءٌ‬ ‫يلزم ا ِ‬ ‫َأكان الفاعل مفردا ً َأم مثنى أم جمعًا‪ .‬تقول‬ ‫في ذلك‪) :‬حضر الرج ُ‬ ‫ل‪ ،‬حضر الرجلن‪ ،‬حضر‬ ‫الرجال‪ ،‬حضرت المرأة‪ ،‬حضرت المرَأتان‪،‬‬ ‫حضرت النسوة( بصيغة الفراد ليس غير‪،‬‬ ‫وما ورد على خلف ذلك فشاذ ل يعتد به‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫في تركيب كفى بالل ِ‬ ‫ه شهيدا ً = كفى الل ُ‬ ‫–‬ ‫في أسلوب النفي ‪ :‬ما رسب من أحد = أحدٌ‬ ‫–‬ ‫د‬ ‫في أسلوب النهي ‪ :‬ل ُيغادْر منكم من أحد = أح ٌ‬ ‫–‬ ‫ق من مكروه ؟ =‬ ‫في أسلوب الستفهام ‪ :‬هل أصاب السائ َ‬ ‫مكروهٌ‬ ‫وقد يجر لفظا ً جوازا ً بثلثة َأحرف جر زائدة هي‪:‬‬ ‫)من‪ ،‬الباء‪ ،‬اللم(‪.‫جر الفاعل لفظا ً‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫يجر الفاعل لفظا ً على الوجوب في موضع واحد هو‬ ‫َ‬ ‫ء هنا واجبة‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫م بخالد( فزيادة البا ِ‬ ‫صيغة التعجب )أكر ْ‬ ‫–‬ ‫م‬ ‫في أسلوب التعجب أن ِ‬ ‫م ب الكريم ِ ! ن َ ُ‬ ‫م الكري ُ‬ ‫ع َ‬ ‫ع ْ‬ ‫–‬ ‫ه شهيدا ً ‪.

‬‬ ‫أن يكون الفاعل والمفعول به ضمير من مثل ‪ :‬كل ّ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫د ِإل كتابين‪ِ ،‬إنما َأكل فريد‬ ‫أن يحصر الفعل في المفعول به‪) :‬ما قرأ خال ٌ‬ ‫وز التقديم والتأخير إذا كان الحصر بـ)ِإل( فقط‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫م‪.‬‬ ‫إذا كان الفاعل اسما ً ظاهرا ً والمفعول به ضميرا ً مثل ‪ :‬سا َ‬ ‫َأن يحصر الفعل فيه‪) :‬ما َأكرم خالدا ً ِإل سعيد‪ِ ،‬إنما َأكل الرغيف أَخوك(‪.‬ومن النحاة من ج ّ‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫كما يجب تقديم المفعول به على الفاعل في الحالت التالية ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫إذا اتصل الفاعل بضمير يعود على المفعول به ‪ :‬ساقَ السيارةَ صاحُبها ‪ ،‬لن‬ ‫الضمير يعود على اسم سبق ذكره وليس العكس‬ ‫عدني أبوك ‪.‬‬ ‫ت النجو َ‬ ‫وإذا كان الفاعل ضميرا ً ‪ ،‬والمفعول به اسما ً ظاهرا ً مثل ‪ :‬شاهد ُ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫مُتهُ‪.‬‬ ‫رغيفا ً(‪ .‫تقديم الفاعل على المفعول به وتأخيره عنه‬ ‫•‬ ‫الصل في الترتيب اللغوي ‪ ،‬أن ُيذكر الفعل وبعده الفاعل وبعدهما‬ ‫المفعول به ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ولكن يجب أن يتقدم الفاعل على المفعول به في الحلت التالية ‪:‬‬ ‫–‬ ‫إذا كانت علمات العراب ل تظهر على الفاعل والمفعول به مثل ساعد‬ ‫موسى مصطفى ‪.

‫السم‬ ‫الرفع‬ ‫نائب الفاعل‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نائب الفاعل‬ ‫•‬ ‫تعريفه ‪ :‬اسم مرفوع يقع بعد فعل مجهول فاعله ‪ ،‬أو يقع‬ ‫بعد شبه فعل ‪ ،‬وشبه الفعل في هذا المقام هو اسم‬ ‫المفعول ‪ ،‬والسم المنسوب ‪ .‬‬ ‫أخيك‪ ،‬أتن ُ‬ ‫•‬ ‫ء الفعل‬ ‫فِإن لم يكن في الجملة مفعول به جاز حذف الفاعل بعد بنا ِ‬ ‫للمجهول وِإنابة الجار والمجرور َأو الظرف أو المصدر مناب الفاعل‪:‬‬ ‫–‬ ‫فالجار والمجرور مثل‪) :‬نام َأخوك على السرير( تقول بعد حذف الفاعل‬ ‫)نيم على السرير(‪.‬‬ ‫المصدر المفهوم من الفعل نائب فاعل‪ ،‬وهو هنا‪ُ ) :‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬ويقدر حينئذ‬ ‫التعليل جملة أخرى كأنها جواب سؤال‪) :‬لم ُ‬ ‫وقف الوقوف(‪.‬وهو في‬ ‫مثل‪) :‬عوقب المجرم‪ ،‬أخوك ممّزقٌ ثوب ُه‪ ،‬أحمص ٌ‬ ‫َ‬ ‫ب‬ ‫م‪ ،‬أنت ممّزقٌ ثو َ‬ ‫م المجر َ‬ ‫المعنى مفعول به ِإذا الصل )عاقب الحاك ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫سب جاَرك إلى حمص؟(‪.‬‬ ‫–‬ ‫وقف لجللك( لن‬ ‫اشترط بعضهم في حرف الجر أل يكون للتعليل مثل‪ُ ) :‬‬ ‫وقف؟(‪ .‬‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ي جاُرك(‪ .

‫نائب الفاعل ‪ -‬ملحظة‬ ‫• ملحظة ‪ :‬لع ّ‬ ‫ل من المفيد أن يدرك الدارس ‪/‬‬ ‫الدارسة أن الفعل الذي يسبق نائب الفاعل هو فعل‬ ‫مجهول فاعله – والذي درج النحويون على تسميته –‬ ‫الفعل المبني للمجهول – وهم ل يقصدون أنه مبني ‪،‬‬ ‫نظرا ً لنه معرب ‪ ،‬ولكنهم يعنون بكلمة (مبني)‬ ‫المقصود بكلمة (مصوغ) والفضل – تجنبا ً لسوء‬ ‫الفهم ‪ ،‬أن ُيقال عن هذا الفعل فعل مضارع‬ ‫مرفوع ‪ ،‬مجهول فاعله‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫ف منه‬ ‫لماذا نستخدم السلوب الذي ُيحذ ُ‬ ‫الفاعل‬ ‫يحذف الفاعل لعدة أسباب منها ‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫جهل المتحدث والمخاطب به ‪ ،‬ولذا ل يمكن تعيينه مثل ‪:‬‬ ‫ر َ‬ ‫ة‬ ‫قت السيار ُ‬ ‫ُ‬ ‫س ِ‬ ‫‪3.‬‬ ‫ب ‪ ،‬إذا عرفت‬ ‫ب الل ِ‬ ‫الخوف عليه من ذكره ‪ ،‬مثل ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫ر َ‬ ‫ض ِ‬ ‫الضارب‪ ،‬لكنك خفت عليه من العقاب فلم تذكره‬ ‫‪4.‬‬ ‫ذ ل تكون هنالك‬ ‫معرفة المتحدث به والمخاطب به ‪ ،‬وعندئ ٍ‬ ‫ن ضعيفا ً"‬ ‫قيمة من وراء ذكره ‪ ،‬مثل ‪" :‬و ُ‬ ‫ق النسا ُ‬ ‫خل ِ َ‬ ‫‪2.‬‬ ‫عَر ْ‬ ‫ت من ساقها‪،‬‬ ‫ة ‪ ،‬إذا َ‬ ‫الخوف منه ‪ :‬مثل ‪ :‬سيقت الماشي ُ‬ ‫ف َ‬ ‫وخفت من ذكره‪ ،‬لنه شرير !‪ ‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫أو مستترا ً ‪ :‬خالد يشك ُُر ‪ ،‬وهيا ت ُ ْ‬ ‫شك َُر‬ ‫‪3.‬‬ ‫ضل أن تنتبهوا ‪ :‬ي ُ َ‬ ‫مصدرا ً مؤول ً ‪ :‬ي ُ َ‬ ‫ض ُ‬ ‫هكم ‪.‫أشكال نائب الفاعل‬ ‫مثل الفاعل ‪ ،‬إما أن يكون‪:‬‬ ‫اسما ً ظاهرا ً ‪ :‬ي ُ َ‬ ‫ص‬ ‫قدُّر المخل ُ‬ ‫‪1.‬‬ ‫ُ‬ ‫ت‪.‬‬ ‫م ُ‬ ‫ر ْ‬ ‫ضميرا ً متصل ً ‪ :‬أك ِ‬ ‫أو منفصل ً ‪ :‬ما ُيستثنى إل أنا ‪ .‬‬ ‫ل انتبا ُ‬ ‫ف ّ‬ ‫ف ّ‬ ‫‪4.‬‬ ‫جملة أو شبه جملة‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫شوهد كيف يستعرض الطيارون‬ ‫ف َأمام القائد‬ ‫احُتفل يوم الخميس‪ ،‬اصطُ ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫م نهاُر رمضان ‪ُ ،‬يقا ُ‬ ‫صرفي مثل‪ُ :‬يصا ُ‬ ‫الفعل الماضي صحيح العين ‪ ،‬الخالي من التضعيف ‪ُ ،‬يضم أوُله ويكسر ما قبل‬ ‫م السر ‪.‬‬ ‫شدّ الحبل ‪ ،‬و ُ‬ ‫مدّ ِ‬ ‫هّزت الرض ‪ ،‬و ُ‬ ‫‪6.‬‬ ‫م مثل‪:‬‬ ‫م ‪ :‬يصير ي ُ ْ‬ ‫م أول حرف فيه وُيكسر ما قبل الخر ي َ ْ‬ ‫عل ّ ُ‬ ‫عل ّ ُ‬ ‫الفعل المضارع ُيض ُ‬ ‫م الرجلُ مباديءَ السوق‪ ،‬أما إذا كان الحرف الذي قبل الخير حرف عله ‪ ،‬فإن‬ ‫يُ َ‬ ‫عل ّ ُ‬ ‫وم ‪ ،‬أبدلت الولو الفا ً بسبب‬ ‫الفتح يكون مقدرا ً عليه ‪ ،‬مثل ُيصام ‪ :‬أصلها ي ُ ْ‬ ‫ص َ‬ ‫م ليُله ‪.‬‬ ‫م( مثل ‪ُ :‬‬ ‫م ‪ ،‬يصير‪ُ ،‬‬ ‫آخره ‪ :‬فالفعل َ‬ ‫عل ِ َ‬ ‫عل ِ َ‬ ‫عل ِ َ‬ ‫إذا كان الماضي مبدوءا ً بتاء زائدة ‪ ،‬فإن الحرف الواقع بعدها يضم كما تضم‬ ‫ل ‪ :‬تُ ُ‬ ‫ل ‪ :‬تصير ت ُ ُ‬ ‫ل وت َ َ‬ ‫التاء ‪ ،‬مثل ‪ :‬ت َ َ‬ ‫قب ِ َ‬ ‫ض َ‬ ‫قب ّ َ‬ ‫ض َ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫كيفية تحويل الفعل إلى مبني للمجهول‬ ‫‪1.‬‬ ‫فعل المر والفعل الجامد ل يحولن إلى مجهول ‪.‬‬ ‫ف ّ‬ ‫ف ّ‬ ‫‪4.‬‬ ‫صيم الشهُر و ِ‬ ‫ل ‪ ،‬يكسر أولها فتصيران ِ‬ ‫ل الح ّ‬ ‫ق َ‬ ‫م – المدخل‬ ‫مدْ َ‬ ‫ع ْ‬ ‫الماضي الثلثي المضعف )الذي ثانية وثالثة من جنس واحد( ال ُ‬ ‫فيه الحرف الخير فيما قبله – مثل شدّ وهّز ومدّ ‪ ،‬فيجوز فيه ضم الول مثل ‪:‬‬ ‫‪ُ  ‬‬ ‫ت الجسوُر ‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫م ومثل قال ‪:‬‬ ‫و َ‬ ‫الفعل الماضي المعتل الوسط بالواو أو الياء مثل صام أصلها َ‬ ‫ص َ‬ ‫َ‬ ‫قي َ‬ ‫و َ‬ ‫ق‪.

‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫رف من شي ٍ‬ ‫ما عرف المحقق شيئا ً عن الجريمة ‪ :‬ما ُ‬ ‫ع ِ‬ ‫وغير الزائد مثل ‪ :‬نظر القاضي في الشكوى ‪ :‬ن ُظَِر في الشكوى ‪.‬‬ ‫ق َ‬ ‫و ِ‬ ‫ق َ‬ ‫م الشار ِ‬ ‫ف أما ُ‬ ‫ق أما َ‬ ‫ف السائ ُ‬ ‫ة‪ُ :‬‬ ‫َ‬ ‫هُر لي ُ‬ ‫•‬ ‫ل الصيف ‪.‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫س َ‬ ‫س‪  ‬في ليل الصيف ‪ :‬ي ُ ْ‬ ‫يسهُر النا ُ‬ ‫الجار والمجرور سواء أكان حرف الجر زائدا ً مثل ‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ء عن الجريمة ‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫أعطي ُ‬ ‫ت الجاَر الفاتورةَ ‪ :‬أعط َ‬ ‫المفعول به الثاني إذا كان الفعل متعديا ً إلى ثلثة مفاعيل‬ ‫ُ‬ ‫•‬ ‫ض مستمرا ً ‪.‬‬ ‫ف‬ ‫ت الكسوف ‪ :‬شوهد الكسو ُ‬ ‫شاهد ُ‬ ‫المفعول به الول إذا كان الفعل متعديا ً لمفعولين‬ ‫•‬ ‫ق أخا ً ‪، ‬‬ ‫ظَن َن ْ ُ‬ ‫ق أخا ً ‪ :‬ظُ ّ‬ ‫ن الصدي ُ‬ ‫ت الصدي َ‬ ‫•‬ ‫ي الجاُر الفاتورة ‪.‫ما ينوب عن الفاعل بعد حذفه‬ ‫عند حذف الفاعل ل بد من وجود ما يحل محله ‪ ،‬وينوب عنه‪:‬‬ ‫المفعول به للفعل المتعدى لمفعول واحد‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫م عري ُ‬ ‫ف الحفل ِ‬ ‫ة الحاضري َ‬ ‫أعل َ َ‬ ‫ض مستمرًا‪ :  ‬أعلم الحاضرون العر َ‬ ‫ن العر َ‬ ‫الظرف التصرف المفيد معنى محددا ً ‪:‬‬ ‫و َ‬ ‫•‬ ‫م الشارة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪1.

‫السم‬ ‫الجملة السمية و ركناها‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬مثل ‪ :‬المطُر غزيٌر‪  ،  ‬هما موافقان ‪ ،‬أن ِ‬ ‫ة‪ ،   ‬نح ُ‬ ‫مرهقون‬ ‫شكل المبتدأ ‪:‬‬ ‫•‬ ‫اسما صريحا ً مرفوعا‬ ‫•‬ ‫ضميرا مبنيا في محل رفع‬ ‫•‬ ‫اسم إشارة مبنيا في محل رفع‬ ‫•‬ ‫اسم استفهام مرفوعا‬ ‫•‬ ‫اسما موصول مبنيا في محل رفع‬ ‫•‬ ‫المبتدأ مصدرا ‪ ،‬اسما مرفوعا‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫المبتدأ‬ ‫أحوال المبتدأ ‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ر َ‬ ‫م‬ ‫ف ً‬ ‫م ْ‬ ‫ه كري ٌ‬ ‫ة – معروفا – مرفوعا مثل ‪ :‬الل ُ‬ ‫الصل في المبتدأ أن يكون اسما َ‬ ‫ع ِ‬ ‫والمبتدأ ل يكون إل كلمة واحدة – ليس جملة ول شبه جملة ـ ويكون مرفوعا‬ ‫ن‬ ‫ت جاد ٌ‬ ‫أو في محل رفع ‪ .

‬‬ ‫دعاء مثل ‪ :‬رحم ٌ‬ ‫ة دال ً‬ ‫ن المبتدأ ُ كلم ً‬ ‫يكو َ‬ ‫ة على ال ّ‬ ‫ة لك‪ ،‬ومثل ‪َ  :‬‬ ‫ع المبتدأ ُ بعدَ )لول( مثل ‪ :‬لول إهما ٌ‬ ‫ح‪.‬‬ ‫ف ول َ َ‬ ‫إذا ت َ َ‬ ‫ة مث ُ‬ ‫ة‬ ‫ك تهن ِئ َ ُ‬ ‫ل ‪ :‬عندي ضي ٌ‬ ‫ه جمل ٍ‬ ‫ق ّ‬ ‫دم على النكرة الخبُر وهو شب ُ‬ ‫–‬ ‫إذا‬ ‫–‬ ‫أن‬ ‫–‬ ‫أن‬ ‫–‬ ‫أن‬ ‫–‬ ‫إذا‬ ‫د في الساحة ؟ ‪ ‬‬ ‫د سافَر ‪ ،‬وهل أح ٌ‬ ‫سبقت النكرة بنفي أو استفهام مثل ‪ :‬ما أح ٌ‬ ‫ة على عموم ِ الجنس مثل ‪ :‬ك ٌ‬ ‫ه قانتون‪.‫المبتدأ‬ ‫•‬ ‫المبتدأ النكرة ‪:‬‬ ‫ذكرنا أن الصل في المبتدأ أن يكون اسما معروفا إذا ل معنى للحديث عن‬ ‫مجهول‪،‬‬ ‫ولكن قد يأتي المبتدأ نكرة وذلك في أحوال مخصوصة يكون فيها قريبا من‬ ‫المعرفة ويفيد مع الخبر معنى مفيدا ً مفهوما‪ ،‬وذلك في المواقع التالية ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫إذا ُأضيفت النكرة مثل ‪ :‬رج ُ‬ ‫م‪.‬‬ ‫ن المبتدأ ُ كلم ً‬ ‫ت الدال ِ‬ ‫ن الكلما ِ‬ ‫يكو َ‬ ‫ةم َ‬ ‫لل ُ‬ ‫وي ٌ‬ ‫ل للمطففين‪.‬‬ ‫ل لفل َ‬ ‫يق َ‬ ‫ُ‬ ‫ة‬ ‫م مسكينا ً حسن ٌ‬ ‫ن المبتدأ عا ِ‬ ‫كا َ‬ ‫مل ً فيما بعده مثل ‪ :‬إطعا ٌ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ل قاد ٌ‬ ‫ل أعما ٍ‬ ‫إذا وصفت النكرة مثل ‪ :‬مطٌر غزيٌر ناز ٌ‬ ‫ل‪.

‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫وقد يكون اسما مفردا مجرورا بالباء الزائدة‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ل استيق َ‬ ‫مثل‪ :‬السائق يقف على الشارة ‪ ،‬الطف ُ‬ ‫م‬ ‫ر ُ‬ ‫ع قل ّ َ‬ ‫ظ ‪ ، ‬المزا ِ‬ ‫الشجاَر‪، ‬‬ ‫ويكون الخبر شبه جملة )ظرفا أو جارا ومجرورا(‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ر‪.‫الخبر‬ ‫أشكال الخبر‪:‬‬ ‫•‬ ‫الصل في الخبر أن يكون اسما مفردا مرفوعا ليس جملة ول شبه‬ ‫جملة‪.‬‬ ‫مثل‪ :‬العقاد شاعُر كات ٌ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫مثل ‪ :‬ما سعيدٌ بحاض ٍ‬ ‫ويكون الخبر جملة فعلية‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫م‬ ‫ع ‪ ، ‬الصبُر طي ّ ٌ‬ ‫م ناف ٌ‬ ‫ه كري ٌ‬ ‫ب‪ ،   ‬الل ُ‬ ‫مثل ‪ :‬العل ُ‬ ‫ر ‪ ،‬أنت بخير‬ ‫ة ‪ ،‬ال ِ‬ ‫مثل ‪ :‬الهات ِ ُ‬ ‫ف فوقَ الطاول ِ‬ ‫عل ُ‬ ‫م في الصدو ِ‬ ‫قد يكون للمبتدأ الواحد أكثر من خبر‬ ‫–‬ ‫ب مفكٌر ‪.

‬‬ ‫ب‪.‫حذف المبتدأ وجوبا ً‬ ‫المواطن التي يجب أل يذكر ‪ -‬يحذف ‪ -‬فيها المبتدأ وجوبا ً ‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫•‬ ‫م‬ ‫ح والذّم ِ ‪ ،‬أي إذا أ ُ ْ‬ ‫ص نِ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫في أسلوب ال َ‬ ‫خب َِر عن المبتدأ ِ ِبمخصو ِ‬ ‫مد ْ ِ‬ ‫س‬ ‫وب ِئ ْ َ‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ن‬ ‫ح ال ّ‬ ‫ح صل ُ‬ ‫م الفات ُ‬ ‫‪ ‬ن ِ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫دي ِ‬ ‫إذا ُأخبر عن المبتدأ بلفظ يشعر بالقسم مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫ن في ذمتي‬ ‫في ذمتي لفعلن ما تريد والتقدير َ‬ ‫ع ْ‬ ‫هدٌ ‪ ،‬أو يمي ٌ‬ ‫•‬ ‫ُ‬ ‫ب عن مصدره مثل ‪:‬‬ ‫ر نائ ٍ‬ ‫إذا أخب َِر عن المبتدأ بمصد ٍ‬ ‫•‬ ‫أن يكون مبتدأ ً للسم المرفوع بعد )لسيما( مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫صبٌر جمي ٌ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫م ُ‬ ‫م ٌ‬ ‫صُبر و ا ْ‬ ‫صب ٌْر و َ‬ ‫س َ‬ ‫س ْ‬ ‫ع( عن ذكر فعليهما )ا ْ‬ ‫حيث ناب ذكر المصدرين ) َ‬ ‫فحذف الفعلن وسد مكانهما المصدران )صبري و سمعي( ‪.‬‬ ‫ب الرياض َ‬ ‫م ْ‬ ‫ةل ِ‬ ‫أح ّ‬ ‫سّيما كرةُ ال َ‬ ‫ر ِ‬ ‫ض ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ع وطاع ٌ‬ ‫ل ‪ ،‬سم ٌ‬ ‫ع( ‪.

‬وتقطع الصفة لتؤدي معنى‬ ‫أقوى من معنى الصفة وهو‪  ‬المدح أو الذم أو الترحم ‪:‬‬ ‫–‬ ‫ة العاد ُ‬ ‫ل ‪ .‬فبدل أن تكون العاد ُ‬ ‫ة مجرورةً‬ ‫ل صف ً‬ ‫د بالخليف ِ‬ ‫مثل ‪ :‬اقت ِ‬ ‫ة‪ُ ،‬‬ ‫ف وجوبا تقديره‬ ‫للخليف ِ‬ ‫ف وصارت خبرا لمبتدأ ٍ محذو ٍ‬ ‫ت عن الوص ِ‬ ‫قط ِ َ‬ ‫ع ْ‬ ‫)هو( العادل‪ ،‬من اجل إظهار المدح وهو أقوى من الصفة ‪.‫حذف الخبر وجوبا ً‬ ‫مواطن يجب فيها أل يذكر الخبر ‪ ،‬ويكون حذفه واجبا ً ‪ ،‬وهذه المواطن‬ ‫هي ‪:‬‬ ‫•‬ ‫إذا ُ‬ ‫ع وت ُ ْ‬ ‫ع الصفة عندما ل تتبع‬ ‫مقطو‬ ‫ة(‬ ‫)صف‬ ‫ت‬ ‫بنع‬ ‫عنه‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫أخ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫قط ُ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫الموصوف أو المنعوت في إعرابه‪ .‬‬ ‫–‬ ‫م‪ ‬‬ ‫صفة المدح ‪ :‬است ِ‬ ‫ب العال ُ‬ ‫فدْ من الطبي ِ‬ ‫–‬ ‫ع‬ ‫ب المخاد ُ‬ ‫حب َ َ‬ ‫ص ْ‬ ‫جن ّ ْ‬ ‫صفة الذم ‪ :‬ت َ َ‬ ‫ة الكاذ ِ‬ ‫ب ُ‬ ‫–‬ ‫ع لليتام ِ المحتاجون ‪              ‬‬ ‫صفة الترحم ‪ :‬ت َب َّر ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫حذف الخبر وجوبا ً‬ ‫ف الخبُر وجوبا في الحالت التالية ‪-:‬‬ ‫حذ َ ُ‬ ‫يُ ْ‬ ‫•‬ ‫ة في القسم أي التي ُيذك َُر فيها لف ُ‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫ظ الجلل ِ‬ ‫صريح ِ‬ ‫عدَ اللفا ِ‬ ‫بَ ْ‬ ‫ظ ال ّ‬ ‫•‬ ‫أن يكون الخبر كونا عاما – أي كلمة بمعنى )موجود( – والمبتدأ واقع بعد لول ‪،‬‬ ‫مثل ‪-:‬‬ ‫•‬ ‫ق )بواو العطف( التي تعني )مع( مثل ‪:‬‬ ‫‪ ‬أن يق َ‬ ‫ع الخبُر بعدَ اسم ٍ مسبو ٍ‬ ‫•‬ ‫أن ُتغني عن الخبر حال ل تصلح أن تكون خبرا ً مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫مُر الله قسمي ) لعمُر الله = لحياةُ الله(‬ ‫مُر الله لساعدَ ّ‬ ‫ن المحتاج‪ .‬‬ ‫ً‬ ‫والمر نفسه يقاس في اسم التفضيل مثل ‪ :‬أفض ُ‬ ‫ن منتجا‪         ‬‬ ‫ن النسا ُ‬ ‫ل ما يكو ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬والتقدير ل َ َ‬ ‫لَ ُ‬ ‫ع ْ‬ ‫ع ْ‬ ‫م َ‬ ‫م‪       =         ‬لول المشقة موجودةٌ‬ ‫شق ُ‬ ‫س ك ُّله ُ‬ ‫لول ال َ‬ ‫ة سادَ النا ُ‬ ‫فقد حذف الخبر لنه كون عام ‪ -‬كلمة بمعنى موجود او موجودة‪ -‬ولوجود لول قبله ‪،‬‬ ‫والتي هي حرف امتناع لوجود ‪ ،‬وهذا يعني امتناع سيادة الناس لوجود المشقة ‪،‬‬ ‫ح ْ‬ ‫جُر ومتجُرهُ ‪ ،‬العام ُ‬ ‫دك‪ ،  ‬ك ّ‬ ‫ل‬ ‫حو َ‬ ‫ئ وعمُله ‪ ،‬الفل ّ ُ‬ ‫‪    ‬أنت واجتها ُ‬ ‫ل امر ٍ‬ ‫قل ُ ُ‬ ‫ه‪ ، ‬التا ِ‬ ‫وعمُله‪،  ‬‬ ‫–‬ ‫مشاهدتي التلفاَز جالسا ‪ .‬لنك لو قلت مشاهدتي التلفاز جالس لما أخبرت عن‬ ‫ً‬ ‫المشاهدة بشكل دقيق ‪ ،‬فلم تصلح كلمة جالس أن تكون خبرا ‪.

‬وكذلك هنالك استعمالت يجب أن‬ ‫ُيبدأ فيها بذكر الخبر أول ً ثم يتلوه المبتدأ ثانيا ً ‪ ،‬وهي مواطن تقديم الخبر وجوبا ً على‬ ‫المبتدأ ‪.‬‬ ‫مثل ‪ :‬جاهز أنا‬ ‫وكذلك المر عندما نوجه الهتمام الى مكان وجود الخ أن نقول في المكتبة أخوك ‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫م إلى الجاهزية في الجملة الولى‬ ‫ويجوز أن نعكس المر ‪ :‬إذ عندما يو ّ‬ ‫ه الهتما ُ‬ ‫ج ُ‬ ‫‪ ،‬أن نبدأ بها‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫مثل ‪ :‬أنا جاهٌز‬ ‫ت عنها ‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ن يجب أن ُيبدأ فيها بذكر المبتدأ يتلوه الخبر ‪ ،‬وهي التي‬ ‫ن في اللغة استعمال ٍ‬ ‫ت ومواط َ‬ ‫لك ّ‬ ‫تسمى مواضع )مواطن( تقديم المبتدأ وجوبا ً على الخبر ‪ .‬‬ ‫فقد بدأت الحديث عن نفسي ‪ ،‬ثم أخبر ُ‬ ‫ومثل ‪ :‬أخوك في المكتبة‬ ‫وكذلك بدأت الحديث عن )أخيك( ثم أخبرت عنه بشبه الجملة ‪.‫جواز تقديم المبتدأ ‪ /‬الخبر‬ ‫جواز تقديم أحدهما ‪:‬‬ ‫•‬ ‫الصل في المبتدأ أن يقع في أول الكلم ‪ ،‬لنه هو الشيء الذي تبدأ به الحديث ‪،‬‬ ‫ونريد أن نخبر عنه ‪ ،‬ثم يليه الخبر وهو ما نريد أن نتحدث عنه ‪.

‬‬ ‫شك ُْر َ‬ ‫عدْهُ ي َ ْ‬ ‫ب‪.‬‬ ‫م ْ‬ ‫أسماء الستفهام مثل ‪َ :‬‬ ‫ن الدلي ُ‬ ‫ف الحا ُ‬ ‫ل؟‬ ‫ن عندك ؟‪ ،    ‬كي َ‬ ‫ل ؟‪ ،   ‬أي َ‬ ‫م ْ‬ ‫‪ ‬مثل ‪َ :‬‬ ‫–‬ ‫أسماء الشرط ‪ :‬من ‪ ،‬أينما ‪ ،‬متى ‪ ،‬كيفما ‪ ،‬حيثما وغيرها ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫س في الرخاء !‬ ‫مثل ‪ :‬ما أجمل الحري ّ َ‬ ‫ة !‪ ،    ‬ما أغلى النفط !‪ ،  ‬ما أكثَر النا َ‬ ‫‪     ‬‬ ‫كم الخبرية ‪.‬‬ ‫م‬ ‫ظل‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫عيني‬ ‫في‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫مثل ‪ :‬لأنت أسودُ‬ ‫ِ‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫أذه‬ ‫ب‬ ‫تذه‬ ‫أينما‬ ‫ما تسافْر تجدْ أصدقاء ‪،‬‬ ‫ن ُتسا ِ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ك‪َ ،‬‬ ‫م ْ‬ ‫حي ْث ُ َ‬ ‫مثل ‪َ :‬‬ ‫–‬ ‫ما التعجبية ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ب الناس‬ ‫أقر‬ ‫نت‬ ‫ل‬ ‫‪.‫تقديم المبتدأ وجوبا ً على الخبر‬ ‫يتقدم المبتدأ وجوبا على الخبر في أربعة مواطن ‪:‬‬ ‫•‬ ‫أول ً ‪ :‬إذا كان المبتدأ من أسماء الصدارة – وهي السماء التي تأتي في صدر‬ ‫– بداية – الكلم فل يصح تأخيرها وهذه السماء هي ‪:‬‬ ‫–‬ ‫ن ‪ ،‬أين ‪ ،‬كيف ‪ ،‬ما وغيرها ‪. ‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫د موجودٌ في المكتبة ‪.‬‬ ‫م ِ‬ ‫ب مفي ٍ‬ ‫عظ ٍ‬ ‫مّر ْ‬ ‫ت ب ِك ‪ ،‬ك ْ‬ ‫ة َ‬ ‫مثل ‪ :‬ك َ ْ‬ ‫م كتا ٍ‬ ‫–‬ ‫ما يلي لم البتداء ‪.‬‬ ‫صديقي‬ ‫أنت‬ ‫ل‬ ‫‪ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫تقديم المبتدأ وجوبا ً على الخبر‬ ‫•‬ ‫ثانيا ً ‪ :‬أن يكون الخبر جملة فعلية ‪:‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ثالثا ً ‪ :‬أن يكون المبتدأ والخبر متساويين في التعريف والتنكير‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫خالدٌ سا َ‬ ‫فَر‬ ‫هم‬ ‫مك ‪ ،  ‬داُرنا داُر ُ‬ ‫علمي ِ‬ ‫صديقي أخوك‪ِ ،   ‬‬ ‫عل ُ‬ ‫فالمتقدم في مثل هذا النوع من الكلم هو المبتدأ والمتأخر هو‬ ‫الخبر‬ ‫قصر المبتدأ ُ‬ ‫صَر فيه ‪.‬‬ ‫الخب‬ ‫على‬ ‫ح ِ‬ ‫ر أو ُ‬ ‫رابعا ً ‪ :‬إذا ُ ِ َ‬ ‫ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ب ‪ ،‬إنما هو شاعٌر‪، ‬‬ ‫ت إل ّ كات ٌ‬ ‫ما أن َ‬ ‫فقد َ‬ ‫ت )أنت( ‪ ،‬المبتدأ ‪ ،‬على الكتابة دون أي حرفة‬ ‫تو َ‬ ‫صْر َ‬ ‫صْر َ‬ ‫ح َ‬ ‫ق َ‬ ‫غيرها ‪ .‬وحصرت وقصرت )هو( ‪ ،‬المبتدأ ‪،‬على الشاعرية فقط دون‬ ‫غيرها من الصفات الخرى ‪.

‫تقديم المبتدأ وجوبا ً على الخبر‬ ‫يجب أن يتقدم الخبر على المبتدأ في المواطن التالية ‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫أول ً ‪ :‬إذا كان الخبر من السماء التي لها الصدارة في الكلم كأسماء الستفهام ‪:‬‬ ‫مُر َ‬ ‫م َ‬ ‫ك؟‬ ‫م ُ‬ ‫متى السفُر ؟‪ ،  ‬أين المفّر ؟‪ ،  ‬ما ا ْ‬ ‫ع ْ‬ ‫ك ؟‪ ،  ‬ك َ ْ‬ ‫س ُ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ثانيا ً ‪ :‬أن يكون الخبر محصورا في المبتدأ ‪: ،‬‬ ‫ب‬ ‫د‪ ،    ‬انما في الحقيبة العا ٌ‬ ‫ح إل المجته ُ‬ ‫ما ناج ٌ‬ ‫فقد حصرنا النجاح في الجملة الولى وقصرناه على المجتهد دون غيره ‪ ،‬كما‬ ‫حصرنا الوجود في الثانية وقصرناه على اللعاب فقط ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ثالثا ً ‪ :‬أن يكون المبتدأ نكرة بحتة ‪ ،‬غير موصوفة وغير مضافة ‪  ،‬وخبره شبه جملة‬ ‫ظرفا ً او جارا ً ومجرورا ً ‪: ،‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ن شجٌر ‪ ،‬عندي آراءٌ‬ ‫في البستا ِ‬ ‫رابعا ً ‪ :‬أن يكون في المبتدأ ضمير يرجع إلى الخبر ‪:‬‬ ‫سها‪               ‬‬ ‫م العمار ِ‬ ‫*في المزرع ِ‬ ‫سها ‪ ،  ‬أما َ‬ ‫ر ُ‬ ‫ة حار ُ‬ ‫ة حا ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫ت مهّتما ٌ‬ ‫الرياضيون مهتمون باللياقة الجسمية والرياضيا ُ‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ويستثنى من المطابقة الصفة الواقعة مبتدأ بعد نفي أو‬ ‫استفهام‪ ،‬فإن ما تعمل فيه بعدها يغني عن الخبر ويسد مسده‬ ‫‪ ‬مثل‪:‬‬ ‫–‬ ‫أمسافٌر أخواك ‪.‫تطابق المبتدأ والخبر‬ ‫ة وجمعا ً مثل ‪:‬‬ ‫يتطابق المبتدأ والخبر تذكيرا ً وتأنيثا ً وإفرادا ً وتثني ً‬ ‫–‬ ‫ل فاض ٌ‬ ‫الرج ُ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ضل ٌ‬ ‫ل والمرأةٌ فا ِ‬ ‫العالمان مشغولن بالبحث ‪ ،‬والعالمتان مشغولتان ‪.‬‬ ‫–‬ ‫ت‪.‬‬ ‫ما مقصر معلموك‬ ‫–‬ ‫م أخلقك‬ ‫ما مذمو ٌ‬ ‫ق َ‬ ‫ي صدي ُ‬ ‫ك‬ ‫أَ ِ‬ ‫عراق ّ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫إعراب المبتدأ‬ ‫المبتدأ ً مرفوع دائما ً‪ ،‬وقد يجر بحرف جر‬ ‫زائد اطرادا ً‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫بالبا ِ‬ ‫س ُ‬ ‫ء‪ ،‬إذا كان كلمة ح ْ‬ ‫بـ )رب(‪ :‬إذا كان نكرة لفظا ً َ‬ ‫م‬ ‫مته‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫معنى‪:‬‬ ‫أو‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ب يضرك‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫ن( إذا كان نكرة مسبوقة بنفي َأو‬ ‫بـ ) ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ب‪ ،‬هل في الدار من‬ ‫استفهام‪ :‬ما عندي من كتا ٍ‬ ‫َأحد؟‬ ‫ب‪ :‬بحسبك ل ُ َ‬ ‫قيمات‪.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫بري ٌ‬ ‫ب من تح ّ‬ ‫ء‪ ،‬ر ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫ولبدّ للجملة الخبرية من رابط يربطها بالمبتدأ‪ ،‬إما‪ :‬ضمير‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫ظاهر أو مستتر كالمثالين الولين‪ ،‬وإما ضمير مقدر‪) :‬اللب ُ‬ ‫الرط ُ‬ ‫ل بمئة قرش( إذ التقدير )الرطل منه بمئة قرش(‪ ،‬أو‬ ‫وى ذَل ِ َ‬ ‫س الت ّ ْ‬ ‫خي ٌْر{‪َ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬أو إعادة‬ ‫ك َ‬ ‫وِلبا ُ‬ ‫ق َ‬ ‫إشارة إلى المبتدأ مثل‪َ } :‬‬ ‫ءة؟ َأو كلمة َأعم من المبتدأ يدخل‬ ‫ءة ما المرو َ‬ ‫لفظة مثل‪ :‬المرو َ‬ ‫فيها‪ :‬الوفاءُ نعم الخلق‪.‬‬ ‫‪ -2‬وجملة اسمية مثل‪َ :‬أخوك تجارُته رابحة‪.‫إعراب الخبر‬ ‫•‬ ‫ء الزائدة بعد نفي مثل‪:‬‬ ‫وهو مرفوع دائمًا‪ ،‬وقد يجر بالبا ِ‬ ‫ما خالد بمسافرٍ‪ ،‬وكما يقع اسما ً يقع‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪ -1‬جملة فعلية مثل‪ :‬خالد ذهب‪.‬‬ ‫‪ -3‬وشبه جملة ظرفا ً مثل‪ :‬والدك عند الرئيس‪ ،‬وجارا ً ومجرورا ً‬ ‫مثل‪َ :‬أنت بخير‪.

‫الحروف الناسخة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫السبب اعت ُب َِر ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫الحروف الناسخة‬ ‫ت وَلع ّ‬ ‫ل‬ ‫ن وكأ ّ‬ ‫نوأ ّ‬ ‫• إن وأخواتها‪ " :‬إ ّ‬ ‫ن ول َي ْ َ‬ ‫ن ولك ّ‬ ‫ة للجنس"‬ ‫ول النافي ُ‬ ‫•‬ ‫ة ‪ ،‬لنها‬ ‫ف الناسخ ِ‬ ‫ت بالحرو ِ‬ ‫سميت هذه الدوا ُ‬ ‫ُ‬ ‫ة من‬ ‫عندما َتد ُ‬ ‫ة المكون ِ‬ ‫خل على الجملة السمي ِ‬ ‫م‬ ‫ر ‪ ،‬فإنها ت ُ َ‬ ‫مل َ َ‬ ‫غي ُّر معنى ال ُ‬ ‫ة ‪ ،‬ثُ ّ‬ ‫ج ْ‬ ‫المبتدأ والخب ِ‬ ‫ة كما‬ ‫تُ َ‬ ‫ة السمي ِ‬ ‫صدارةّ المبتدأ ِ في الجمل ِ‬ ‫غي ُّر ّ‬ ‫ب ‪ ،‬ولهذا‬ ‫تُ َ‬ ‫غي ُّر حرك َ‬ ‫ع إلى النص ِ‬ ‫ة المبتدأ ِ من الرف ِ‬ ‫ت من النواسخ ‪.

‫ن وأخواتها‬ ‫أحوال اسم إ ّ‬ ‫• يكون اسم إن اسما صريحا ً – ل جملة ول‬ ‫شبه جملة – ويكون معربا ً أو مبنيا ً ‪ ،‬مفردا ً أو‬ ‫مثنى أو جمعا ً مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ة‬ ‫ن الحياةَ جميل ٌ‬ ‫إ ّ‬ ‫لع ّ‬ ‫ل اللذين ربحا أخواك‬ ‫ن التلميذين غائبان‬ ‫المعلمان حاضران لك ّ‬ ‫ن التلميذَ غائبون‬ ‫المعلمون حاضرون لك ّ‬ ‫ن الطائرةَ )الكونكورد( صقٌر‬ ‫كأ ّ‬ ‫ت صقوٌر‬ ‫ن الطائرا ِ‬ ‫كأ ّ‬ ‫ت ما نتمناه حاص ٌ‬ ‫ل‬ ‫لي ّ‬ ‫ت الموظفين مخلصان‬ ‫لي َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫أشكال خبر إن وأخواتها‬ ‫ن وأخواتها إما أن يكون ‪:‬‬ ‫• خبر إ ّ‬ ‫• اسما ً صريحا ً مرفوعا ً ‪ ،‬مفردا ً أو مثنى أو جمعا ً‬ ‫• أو جملة فعلية ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫م‬ ‫– إ ّ‬ ‫م يتقد ُ‬ ‫ن العل َ‬ ‫• أو‪ ‬جملة اسمية ‪ ، ‬مثل ‪:‬‬ ‫ة‬ ‫مه عائد ٌ‬ ‫– ليت الشبا َ‬ ‫ب أيا ُ‬ ‫• أو شبه جملة ‪:‬‬ ‫م في الصدور‬ ‫– جار ومجرور مثل ‪ :‬إن العل َ‬ ‫– ظرفية مثل ‪ :‬ليت الخيَر عندك‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫أحوال خبر إن وأخواتها‬ ‫• يشترط في خبر إن وأخواتها إن كان مفردا ً أو‬ ‫ن يتأخر عن اسمها مثل ‪ :‬‬ ‫جملة أ ْ‬ ‫ك‬ ‫– إ ّ‬ ‫ق الهل ِ‬ ‫ن الحرو َ‬ ‫ب طري ُ‬ ‫ن قار َ‬ ‫ر ُيعاني من الب َْرِد‬ ‫– كأ ّ‬ ‫ئ الخبا ِ‬ ‫• أما إذا كان خبر هذه الحروف شبه جملة ظرفا أو‬ ‫جارا ً ومجرورا ً ‪ ،‬فيجوز أن يتقدم على السم ‪،‬‬ ‫إن لم تكن في الجملة لم البتداء ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫ة‪     ‬‬ ‫م ً‬ ‫ل ِ‬ ‫– إ ّ‬ ‫حك ْ َ‬ ‫ن في المثا ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫تقدم خبر إن وأخواتها وجوبا ً‬ ‫• يتقدم خبر إن وأخواتها وجوبا في حالة‬ ‫واحدة ‪ ،‬وهي إذا كان في اسمها ضميٌر يعود‬ ‫ن في البقالة‬ ‫إلى الخبر شبه الجملة مثل ‪ :‬إ ّ‬ ‫حبها‬ ‫صا َ‬ ‫ملحظة هامة ‪:‬‬ ‫ن أو أخواتها ظرف أو جار ومجرور ‪ ،‬فإن اسمها‬ ‫• إذا جاء بعد إ ّ‬ ‫يكون مؤخرا ً مثل ‪ :‬إن في الدار أثاثا ً كثيرا ً ‪     ‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫وتدخل )ما ( الزائدة الكافة على )إ ّ‬ ‫ويشترط في )ما( الكافة أن تكون الزائدة ‪ ،‬وليست )ما( الموصولة التي‬ ‫ع ‪ ،‬والتفريق بينهما سهل ‪ ،‬حيث‬ ‫تعني معنى )الذي( مثل ‪ :‬إن ما ترجوه واق ٌ‬ ‫َتعنى الموصولة معنى )الذي( وعند حذفها يتغير المعنى ‪ ،‬أما الزائدة فل‬ ‫غي َّر َيطرأ ُ على الجملة عند حذفها ‪ ،‬ثم إنه ي ُ َ‬ ‫فّرقُ بين الزائدة والموصولة‬ ‫تَ َ‬ ‫في طريقة الكتابة أيضا ‪ ،‬ففي حين تتصل ما الزائدة مع إن أو أخواتها حيث‬ ‫تكتبان كلمة واحدة ‪ ،‬فإن )ما( الموصولة تكتب مستقلة عن هذه الدوات‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫شروط عمل إن وأخواتها‬ ‫•‬ ‫ن وليت ‪ -‬نصب المبتدأ ورفع الخبر في‬ ‫ن وكأ ّ‬ ‫ن وأ ّ‬ ‫ُيشترط في عمل ‪ -‬إ ّ‬ ‫خ َ‬ ‫ل عليها )ما( الزائدة – الكافة – فإذا لحقت ما‬ ‫الجملة السمية ‪ ،‬أل ت َدْ ُ‬ ‫الزائدة إحدى هذه الدوات كفتها ‪ -‬منعتها – من العمل ‪ .‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫د‪ ، ‬ليتما العد َ‬ ‫مثل ‪":‬إنما المؤمنون إخوة "‪ ،‬ليتما العد ُ‬ ‫د‬ ‫ل سائ ٌ‬ ‫ل سائ ٌ‬ ‫ن( أكثر من سائر أخواتها‪.‬باستثناء )ليت(‬ ‫حيث يجوز إلغاء عملها إذ لحقتها ما الزائدة ويجوز أن تظل عاملة ‪،‬‬ ‫والفضل إلغاء عملها عندئذ ‪  .

‫تخفيف إن وأن وكأن ولكن‬ ‫•‬ ‫خ َ‬ ‫ل‬ ‫ب أيضا أن ت َدْ ُ‬ ‫ن ‪  :‬إذا خففت إ ّ‬ ‫إ ّ‬ ‫ج َ‬ ‫و َ‬ ‫ج َ‬ ‫و َ‬ ‫و َ‬ ‫ب إهماُلها ‪َ ،‬‬ ‫ن َ‬ ‫م البتداء( والتي تسمى أيضا‬ ‫على ما كان ُيعتبُر خبرا ً لها )ل ُ‬ ‫)اللم الفارقة( التي ت ُ َ‬ ‫ن(‬ ‫ن( هذه وبين )إ ْ‬ ‫مي ُّز بين )إ ْ‬ ‫وت ُ َ‬ ‫فّرقُ َ‬ ‫العاملة عمل ليس ‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ن العام ُ‬ ‫فالولى مثل ‪ :‬إ ْ‬ ‫ل لجادٌ‬ ‫س خالدٌ غائبا ً‬ ‫والثانية العاملة عمل ليس‪ :   ‬إ ْ‬ ‫ن خالدٌ غائبا = لي َ‬ ‫ف َ‬ ‫ة ) كان‬ ‫وإذا ُ‬ ‫ن( فل يليها من الفعال إل الناسخ ُ‬ ‫خ ِ‬ ‫ت )إ ّ‬ ‫ف ْ‬ ‫ن وأخواتها( ‪ ،‬وعندئذ تدخل لم‬ ‫وأخواتها وكاد وأخواتها وظَ ّ‬ ‫البتداء على ما كان في الصل خبرا ً مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫قوله تعالى "وإن كانت لكبيرةً إل على الذين هدى الله "‬ ‫ع َ‬ ‫ة‬ ‫حّري َ‬ ‫إ ْ‬ ‫ق ال ُ‬ ‫ن يكادُ الحّر ل َي َ ْ‬ ‫ش ُ‬ ‫مهم لصادقين‬ ‫إ ْ‬ ‫ن وجدنا معظ َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫• إذا خففت )كأ ّ‬ ‫وعند ذاك تدخل على السماء وعلى الفعال‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫ن‬ ‫– حضر المدعوون لك ْ‬ ‫ن‬ ‫– حضر المدعوون لك ْ‬ ‫ب‬ ‫المضي ُ‬ ‫ف غائ ٌ‬ ‫ف‬ ‫ب المضي ُ‬ ‫غا َ‬ ‫• أما لع ّ‬ ‫ل فل يجوز تخفيفها ولذا تظل عاملة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫تخفيف إن وأن وكأن ولكن‬ ‫ن( ‪ ‬ب َطَ َ‬ ‫ل عمُلها ‪ ،‬وفي هذه الحالة‬ ‫• إذا خففت )أ ّ‬ ‫تدخل على الجملة السمية مثل ‪:‬‬ ‫ن الحمدُ لله رب العالمين"‪ ‬‬ ‫– " وآخُر دعواهم أ ْ‬ ‫ن( فإنها مهملة ل عمل لها ‪.

‫فتح همزة )إن( وكسرها‬ ‫•‬ ‫ن( مفتوحة أو مكسورة ‪ ،‬والقاعدة العامة التي تقرر فتح همزتها‬ ‫تكون همزة )إ ّ‬ ‫ن واسمها وخبرها مصدر يكون مرفوعا أو‬ ‫أو كسرها هي ‪ :‬إذا صح أن ُيصاغ من إ ّ‬ ‫جْز تحويُلها هي واسمها‬ ‫منصوبا أو مجرورا ً ‪ ،‬فإن همزة إن مفتوحة ‪ ،‬أما إذا لم ي َ ُ‬ ‫وخبرها إلى مصدر ‪ ،‬فإن همزتها مكسورة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ويصاغ من إن واسمها وخبرها مصدر مرفوع في المواقع التالية‬ ‫–‬ ‫إذا كانت وما بعدها في موقع الفاعل مثل ‪ :‬سرني‪ ‬أن ّ‬ ‫مك‬ ‫م = سرني كر ُ‬ ‫ك كري ٌ‬ ‫ن الرج َ‬ ‫رف‬ ‫ن= ُ‬ ‫إذا كانت وما بعدها في موقع نائب الفاعل مثل ‪ُ :‬‬ ‫رف أ ّ‬ ‫ل محس ٌ‬ ‫ع ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫إحساُنه‬ ‫إذا كانت وما بعدها في موقع المبتدأ مثل ‪ :‬من حسناتك أن ّ َ‬ ‫ك مستبشٌر = من حسناتك‬ ‫استبشاُرك‬ ‫–‬ ‫إذا كانت وما بعدها في موقع الخبر مثل ‪:‬حسُبك أّنك مبادٌر = حسُبك مبادََرُتك‬ ‫إذا كانت وما بعدها في موقع التابع لسم مرفوع بالعطف أو البدل فالعطف ‪ ،‬مثل‬ ‫‪:‬أعجبني سلو ُ‬ ‫ه‬ ‫ص ُ‬ ‫ص = أعجبني سلوك ُ ُ‬ ‫ه وإخل ُ‬ ‫كه وأّنه مخل ٌ‬ ‫ب = يفرحني خلي ٌ‬ ‫والبدل مثل ‪ُ:‬يفر حني خلي ٌ‬ ‫ه‬ ‫ه مهذ ٌ‬ ‫ل تهذيب ُ ُ‬ ‫ل أن ّ ُ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫فتح همزة )إن( وكسرها‬ ‫•‬ ‫ب في الحالت التالية‪:‬‬ ‫ر منصو ٍ‬ ‫وتؤول إن وما بعدها بمصد ٍ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ت أن ّ َ‬ ‫ك قادم‬ ‫أن تكون هي وما بعدها في موضع المفعول به ‪ ،‬مثل ‪ :‬عرف ُ‬ ‫م َ‬ ‫ك‬ ‫= عرف ُ‬ ‫ت قدو َ‬ ‫أن تكون هي وما بعدها في موضع خبر كان أو أخواتها ‪ ،‬مثل ‪ :‬كان ظني‬ ‫ح َ‬ ‫ك‬ ‫جا َ‬ ‫ح = كان ظني ن َ َ‬ ‫أّنك ناج ٌ‬ ‫أن تكون هي وما بعدها في موضع تابع المنصوب بالعطف ‪ ،‬مثل‪ :‬قوله‬ ‫ت عليكم ‪ ،‬وأني فضلتكم على العالمين "‬ ‫تعالى " اذكروا نعمتي التي أنعم ُ‬ ‫والتقدير اذكروا نعمتي وتفضيلي إياكم‬ ‫ت حضوَرك وأن ّ َ‬ ‫مك‬ ‫ومثل ‪ :‬عرف ُ‬ ‫م ْ‬ ‫م ‪ :‬عرفت حضوَرك واهتما َ‬ ‫هت َ ٌ‬ ‫ك ُ‬ ‫ة ال ُ ْ‬ ‫ن‬ ‫سن َ ُ‬ ‫م ُ‬ ‫م أنها َ‬ ‫أما البدل فمثل ‪ :‬أكبر ُ‬ ‫ح ْ‬ ‫ح َ‬ ‫س َ‬ ‫مَري َ َ‬ ‫ق = أكبرت َ‬ ‫مْري َ َ‬ ‫ت َ‬ ‫خل ِ‬ ‫قها‬ ‫ُ‬ ‫خل ُ ِ‬ ‫‪    ‬‬ ‫وتؤول بمصدر مجرور‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ن واسمها وخبرها بعد حرف جر مثل ‪ :‬استغربت من أنك‬ ‫إذا وقعت أ ّ‬ ‫مهمل = استغربت من إهمالك‬ ‫إذا وقعت في موضع المضاف إليه مثل ‪ :‬تدار ْ‬ ‫ك المَر قب َ‬ ‫مَر‬ ‫لأ ّ‬ ‫ن ال ْ‬ ‫ل تفا ُ‬ ‫م = قب َ‬ ‫ر‬ ‫يتفاق ُ‬ ‫قم ِ الم ِ‬ ‫ة‬ ‫ب الفتا ِ‬ ‫ت ِ‬ ‫رْر ُ‬ ‫إذا وقعت في موضع تابع المجرور بالعطف مثل ‪ٌ :‬‬ ‫م ُ‬ ‫ن أد ِ‬ ‫س ِ‬ ‫ة‪  ‬واجتهاِدها‬ ‫وأّنها مجتهد ُ‬ ‫ب الفتا ِ‬ ‫ت ِ‬ ‫ة = سرر ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ن أد ِ‬ ‫ه‬ ‫أو البدل مثل ‪َ :‬‬ ‫ر ب ُطْئ ِ ِ‬ ‫ت ِ‬ ‫ه بطيءٌ = عجب ُ‬ ‫جب ْ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ر أن ّ ُ‬ ‫ع ِ‬ ‫ت من القطا ِ‬ ‫ن القطا ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫ن‬ ‫)كسر همزة )إ ّ‬ ‫•‬ ‫جْز تأويَلها هي واسمها وخبرها بمصدر ‪،‬‬ ‫ن همزة إ ّ‬ ‫ذكرنا أ ّ‬ ‫ن مكسورة ‪ ،‬إذا لم ي َ ُ‬ ‫وذلك في مواضع اشهرها ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ة مثل ‪ " :‬إّنا فتحنا لك فتحا ً مبينا ً”‬ ‫أن تقع في بداية الكلم حقيق ً‬ ‫ح ْ‬ ‫كما ً وذلك بعد حرف ‪:‬‬ ‫أو تقع في بداية الكلم ُ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ل عن الكلم ‪ ،‬حتى إّنه لم يكّلم أحدا ً‬ ‫أن ت َ َ‬ ‫ج ُ‬ ‫م الّر ُ‬ ‫ق َ‬ ‫صا َ‬ ‫ع بعدَ )حتى( مثل ‪َ :‬‬ ‫ِ‬ ‫أن ت َ َ‬ ‫ن الّرْزقَ وفيٌر‬ ‫ب حي ُ‬ ‫ثإ ّ‬ ‫ع بعدَ )حيث( مثل ‪ :‬اذه ْ‬ ‫ق َ‬ ‫أن ت َ َ‬ ‫ن الشارةَ حمراءُ‬ ‫ع بعدَ )إذ( مثل ‪ :‬وقفت إذ إ ّ‬ ‫ق َ‬ ‫أن تقع في أول صلة الموصول ‪ :‬هنأت الذي إّنه فائٌز‬ ‫ع بعدَ القسم ِ مثل ‪ :‬والله إّنه متواضع‪  ‬ومثل ‪":‬يس والقران الحكيم ‪ ،‬إن ّ َ‬ ‫أن ت َ َ‬ ‫ك لمن‬ ‫ق َ‬ ‫المرسلين”‬ ‫ق‪ ،  ‬قيل إن ّ َ‬ ‫ن تَ َ‬ ‫ت‬ ‫ن المشكل َ‬ ‫ب ‪ُ ،‬يقال إ ّ‬ ‫أ ْ‬ ‫ك غائ ٌ‬ ‫ق َ‬ ‫وي ْ‬ ‫ة ُ‬ ‫ه مواف ٌ‬ ‫ع بعدَ القول مثل ‪ :‬قال إن ّ ُ‬ ‫س ّ‬ ‫َ‬ ‫ض‬ ‫أ ْ‬ ‫ن ت َق َ‬ ‫ع بعدَ واو الحال مثل ‪ :‬صافحته وإّني غيُر را ٍ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ن المنافقين‬ ‫أن تقع في خبرها لم البتداء مثل ‪" :‬والله يعلم إن ّك لرسوله والله يشهد‪ ‬إ ّ‬ ‫لكاذبون"‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫د‪،‬‬ ‫ه ٍ‬ ‫بأ ّ‬ ‫ج إلى َ‬ ‫ح ل يحتا ُ‬ ‫ن النجا َ‬ ‫ن بَ ْ‬ ‫ج ْ‬ ‫أن تقع في بداية جملة مستأنفة مثل ‪ :‬ي َظ ّ‬ ‫ض الطل ِ‬ ‫ع ُ‬ ‫إّنهم واهمون‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ن المعتدين نادمون‬ ‫ تنبيه مثل ‪ :‬أل إ ّ‬‫ أو استفتاح مثل ‪ :‬أما إّني موافق‬‫ق‬ ‫ أو ردع – إجاب ٌ‬‫صدُ ْ‬ ‫ة بشدة ‪ -‬مثل ‪ :‬كل إّنه لم ي َ ْ‬ ‫ن مكسورة بعد هذه‬ ‫نه‬ ‫إ‬ ‫نعم‬ ‫‪:‬‬ ‫ أو جواب مثل‬‫ّ‬ ‫مخطيء ‪ ،‬ومثل ‪ :‬ل إّنه بريء‪ ‬وقد اعتبرت همزة إ ّ‬ ‫ُ‬ ‫الحروف لنها في حكم الواقعة في بداية الكلم ‪.

‫ل النافية للجنس‬ ‫•‬ ‫مو َ‬ ‫تفيد ُ‬ ‫ل نفي جميع أنواع الجنس الذي ت ُذْك َُر معه ‪ ،‬وهي في توكيدها‬ ‫ش ُ‬ ‫ي تُ ْ‬ ‫ن‪،‬‬ ‫ن( في توكيد الثبات ‪ ،‬ولهذا فهي تعمل عمل إ ّ‬ ‫ه )إ ّ‬ ‫شب ِ ُ‬ ‫النف َ‬ ‫ل في الحفل ‪ ،‬فإننا ننفي وجود جنس الرجال كليا ً‬ ‫فعندما نقول ‪ :‬ل رج َ‬ ‫في الحفل ‪ .‬‬ ‫–‬ ‫ن( بشروط ‪:‬‬ ‫وتعمل ل النافية للجنس عمل )إ ّ‬ ‫أن ت َدُ ّ‬ ‫ب‬ ‫ل على شمول النفي بها لكل أفراد الجنس دون استثناء مثل ‪ :‬ل غري َ‬ ‫بيننا‬ ‫–‬ ‫ح‬ ‫أ ْ‬ ‫ش راب ٌ‬ ‫ن يكون اسمها وخبرها نكرتين لفظا مثل ‪ :‬ل غا ّ‬ ‫أو يكون اسمها وخبرها نكرتين معنى وإن كان لفظهما يدل على معرفة ‪،‬‬ ‫مثل ‪ ،‬السماء المشهورة بصفات معلومة ‪ ،‬عندما ي ُ ْ‬ ‫ة‬ ‫صدُ باستعمالها الصف َ‬ ‫ق َ‬ ‫م فيكم ول‬ ‫ت بها دو َ‬ ‫هَر ْ‬ ‫م بالذات ‪ ،‬مثل ‪ :‬ل حات َ‬ ‫ن أن يقصد الس ُ‬ ‫التي اشت ُ ِ‬ ‫م فيكم ول شاعَر‬ ‫ي =‪  ‬ل كري َ‬ ‫متنب َ‬ ‫د ‪ ،‬أما‬ ‫ي فاصل مثل ‪ :‬ل ماءَ في البيت ول زا َ‬ ‫أل ّ يفصل بينهما وبين اسمها أ ّ‬ ‫ُ‬ ‫د‬ ‫ي َ‬ ‫مُلها مثل ‪ :‬ل في البيت ماءٌ ول زا ٌ‬ ‫ع َ‬ ‫إذا فصل بينهما ألغ َ‬ ‫سب ِ َ‬ ‫ت بحرف جر فإن عملها ُيلغى ‪ ،‬مثل‪ :‬جاؤوا‬ ‫ق ْ‬ ‫ق بحرف جر ‪ ،‬فإذا ُ‬ ‫أل ّ ُتسب َ‬ ‫ح‬ ‫بل سل ٍ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫أحوال اسم ل النافية للجنس‬ ‫اسم ل النافية للجنس على ثلثة أشكال‪:‬‬ ‫•‬ ‫ب به ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫‪ (1‬غير مضاف ‪ :‬وهو ُيبني على ما ُينص ُ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫‪ (2‬أن يكون اسمها مضافا ً ‪ ،‬فإذا كان كذلك فإنه يكون معربا منصوبا ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ل رج َ‬ ‫ل في الدار ‪ :‬رجل اسم ل النافية للجنس مبني على الفتحة‬ ‫ل رجلين في الدار ‪ :‬رجلين اسم ل النافية للجنس مبني على الياء‬ ‫ل رجا َ‬ ‫ل في الدار ‪ :‬رجال اسم ل النافية للجنس مبني على الفتحة‬ ‫ة ‪ :‬معوقتين اسم ل النافية للجنس مبني على الياء لنه مثنى‬ ‫ل معوقتين في السر ِ‬ ‫ة ‪ :‬معوقين اسم ل النافية للجنس مبني على الياء لنه جمع مذكر‬ ‫ل معوقين في السر ِ‬ ‫سالم‬ ‫ت اسم ل النافية للجنس مبني على الكسرة‬ ‫ت في السرة ‪ :‬معوقا ِ‬ ‫ل‪  ‬معوقا ِ‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫رج َ‬ ‫ب ‪ :‬رجل اسم ل النافية للجنس منصوب علمته الفتحة‬ ‫ل سو ٍ‬ ‫ء محبو ٌ‬ ‫ء محبوبون ‪ :‬رجلي اسمها منصوب علمته الياء لنه مثنى‬ ‫ي سو ٍ‬ ‫َر ُ‬ ‫جل َ ْ‬ ‫َ‬ ‫ي واجبهم ناجحون ‪ :‬مهملي اسمها منصوب علمته الياء لنه جمع‪ ‬مذكر سالم‬ ‫ه ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ُ‬ ‫مل ْ‬ ‫ت ‪ :‬مهملت اسم ل النافية للجنس منصوب علمته الكسرة‬ ‫ب‬ ‫ج‬ ‫وا‬ ‫ت‬ ‫مهمل‬ ‫ِ‬ ‫ن ناجحا ٌ‬ ‫ه ّ‬ ‫ِ ِ ِ‬ ‫‪ (3‬الشكل الثالث لسم )ل( النافية للجنس هو الشبيه بالمضاف ‪ :‬وهو ما اتصل به‬ ‫شي يتمم معناه ‪ ،‬وهو معرب ‪ .‬مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫ل سيئا ً فعُله حاضٌر‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫أحوال خبر ل النافية للجنس‬ ‫•‬ ‫كما يكون خبرها مفردا ً – غير جملة ول شبه جملة –‬ ‫ن خبرها قد يكون ‪:‬‬ ‫كالمثلة السابقة ‪  ،‬فإ ّ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫م‪ ‬‬ ‫ل ي ُذَ ّ‬ ‫جملة فعلية ‪ ، ‬مثل ‪ :‬ل كري َ‬ ‫م أص ٍ‬ ‫جملة اسمية ‪ ، ‬مثل ‪ :‬ل لئي َ َ‬ ‫صُله َ‬ ‫م‬ ‫كري ٌ‬ ‫عأ ْ‬ ‫م طب ْ ٍ‬ ‫ه‬ ‫ن لمن ل أمان َ‬ ‫ة ِ‬ ‫شبه جملة ظرفية‪ ،  ‬مثل ‪ :‬ل أما َ‬ ‫عن ْدَ ُ‬ ‫جار ومجرور ‪ ،‬مثل ‪ :‬ل عق َ‬ ‫ل كالتدبير‬ ‫•‬ ‫ف اسم ل النافية للجنس ‪ ،‬مثل ‪ :‬ل‬ ‫حذ َ ُ‬ ‫هذا وقد ي ُ ْ‬ ‫س علي َ‬ ‫علي َ‬ ‫ك‬ ‫ك = أي ل بأ َ‬ ‫•‬ ‫ف خبرها إن كان معروفا ‪ ،‬مثل ‪ :‬ل‬ ‫حذ َ ُ‬ ‫هذا وقد ي ُ ْ‬ ‫س‪ ‬علي َ‬ ‫ك‬ ‫س = أي ل بأ َ‬ ‫بأ َ‬ ‫‪ ‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫أحكام )ل( إذا تكررت‬ ‫• إذا تكررت )ل( في الكلم فإن )ل( الولى‬ ‫غير المتكررة تظل عاملة عملها العادي ‪ ،‬أما‬ ‫ل الثانية – المكررة – فيجوز ‪:‬‬ ‫– أن تعمل عمل ل النافية للجنس مثل ‪  :‬ل حو َ‬ ‫ل‬ ‫ول قوةَ إل بالله‬ ‫– أو أن تعمل عمل ليس مثل ‪:‬ل حو َ‬ ‫ل ول قوةٌ إل‬ ‫بالله‬ ‫– أو أن ُتلغى ويكون ما بعدها مبتدأ وخبرا ً مثل ‪ :‬ل‬ ‫حو َ‬ ‫ل ول قوةٌُ إل بالله‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫أحكام صفة اسم ل النافية للجنس‬ ‫•‬ ‫ف‬ ‫م ل‪  ‬النافية للجنس أو ُ‬ ‫عط ِ َ‬ ‫ص َ‬ ‫و ِ‬ ‫م غيُر مضا ٍ‬ ‫ف عليه اس ٌ‬ ‫ف اس ُ‬ ‫إذا ُ‬ ‫ف مبنيين على الفتح‬ ‫ن الصف ُ‬ ‫ة أو المعطو ُ‬ ‫ه بالمضاف جاز ان تكو َ‬ ‫ول‪ ‬شبي ٌ‬ ‫أو منصوبين ‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫أما إذا وصف اسم ل النافية للجنس بما هو غير مضاف ول‬ ‫ل باسم )ل( مباشرةً ‪ ،‬فل يجوز‬ ‫ه‪ ‬بالمضاف وكان الوص ُ‬ ‫شبي ٍ‬ ‫ف غيَر متص ٍ‬ ‫بناء النعت ‪ ،‬بل يكون منصوبا ً مثل‪:‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ل فاض َ‬ ‫فالصفة مثل ‪ :‬ل رج َ‬ ‫ل خاسٌر‬ ‫العطف مثل ‪ :‬ل رج َ‬ ‫ل وامرأةَ في الدار‬ ‫مهاجرا ً‬ ‫د في السر ِ‬ ‫ل أح َ‬ ‫ة ُ‬ ‫ج َ‬ ‫ل ذا سوابق‬ ‫وإذا وصف اسم ل النافية للجنس باسم مضاف مثل ‪ :‬ل َر ُ‬ ‫د راغبا ً في السوء فينا ‪ ،‬‬ ‫فينا ‪ ،‬أو باسم شبي ٍ‬ ‫ه بالمضاف مثل ‪ :‬ل أح َ‬ ‫فالفضل أن تكون الصفة منصوبة ‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫خبر )إن( وأخواتها‬ ‫• المبتدأ ُ المسبوق بإحدى ا َ‬ ‫لدوات التي بيانها‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫يصبح منصوبا ً على أنه اسم لها‪ ،‬تقول في‪:‬‬ ‫ل لصاحبه‪ ،‬زهيٌر يصحبنا)‪( :‬إن النب َ‬ ‫ل جما ٌ‬ ‫(النب ُ‬ ‫ل‬ ‫جمال لصاحبه‪ ،‬لعل زهيرا ً يصحبنا)‪.

.‬وَأما التوكيد فكقولك‪) :‬لو‬ ‫ت لي لكوفئت‪ ،‬لكنك لم تستجب( فما بعد )لكن( كان‬ ‫استجب َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ي به للتوكيد‪.‬‬ ‫•‬ ‫ن‬ ‫ن( تفيد الستدراك والتوكيد‪ ،‬تقول‪) :‬حضر الطلب لك ّ‬ ‫)لك ّ‬ ‫سليما ً غائب(‪ ،‬ولول قولك )لكن‪ (.‬لفهم َأن سليما ً في‬ ‫الحاضرين ولذلك استدركت‪ .‬‬ ‫َ‬ ‫ن( تفيد التشبيه والتوكيد‪ ،‬والتوكيد هو ما تزيده في‬ ‫و)كأ ّ‬ ‫المعنى على كاف التشبيه‪ ،‬فقولك‪) :‬ثبت الفرسان على‬ ‫الجياد كَأنهم ا َ‬ ‫لطواد( َأقوى وَأوكد من قولك‪) :‬ثبت الفرسان‬ ‫على الجياد كا َ‬ ‫لطواد( وإن كان المضمون واحدا ً في الجملتين‪.‬‬ ‫مفهوما ً من الجملة الولى‪ ،‬وإنما أت َ‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫معاني الدوات‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ن( يفيدان التوكيد لمضمون الجملة‪ ،‬فنسبة الخبر إلى‬ ‫ن وأ ّ‬ ‫)إ ِ ّ‬ ‫المسند إليه في قولك‪) :‬إن زهيرا ً يصحبنا‪ ،‬ظننت َأنك مسافر(‬ ‫َأقوى وَأوكد من قولك )زهير يصحبنا‪ ،‬ظننتك مسافرًا(‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬وقد تدخل )أ ْ‬ ‫مثل‪) :‬لعل الله َأن يفرج عنا(‪.‬‬ ‫)لعل( ويقال فيها )ع ّ‬ ‫ل( أيضًا‪ ،‬تفيد التوقع وهو حصول‬ ‫الممكن‪ ،‬فإن كان محبوبا ً َأفادت الترجي مثل )اجتهد لعلك‬ ‫تنجح هذه المرة(‪ ،‬وإن كان مكروها ً َ‬ ‫لشفاق مثل‪) :‬ل‬ ‫ا‬ ‫أفادت‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫تعلق َأملك بفلن لعله هال ٌ‬ ‫ك اليوم أو غدًا(‪ .‬هذا أغلب أحوالها‪،‬‬ ‫وقد تْأتي للتعليل مثل )اعمل لعلك تكسب قوتك‪ :‬اعمل لكي‬ ‫َ‬ ‫ن( على خبرها نادرا ً فتشبه عسى‬ ‫تكسب قوتك(‪ .‫معاني الدوات‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫م الصبا‬ ‫)ليت( تفيد التمني وهو طلب المتعذر مثل‪) :‬ليت أيا َ‬ ‫ة تغنيه عن‬ ‫رواجع( َأو بعيد الوقوع مثل‪) :‬ليت لهذا الفقير صيغ ً‬ ‫السؤال(‪ ،‬وتْأتي قليل ً للممكن القريب مثل‪) :‬ليتك تصحبنا(‪.‬‬ ‫)ل( تفيد نفي الجنس‪ .‬مثل )ل رج َ‬ ‫ل في القاعة(‪.

‫إن( وأخواتها – أحكام عامة(‬ ‫• َأخبار هذه ا َ‬ ‫لدوات يجوز َأن تكون مفردة َأو جملة‬ ‫فعلية َأو جملة اسمية َأو شبه جملة‬ ‫• اسم هذه ا َ‬ ‫لدوات ل يحذف بحال‪َ ،‬أما حذف َأخبارها‬ ‫فكما تقدم في حذف الخبر‬ ‫• هذه ا َ‬ ‫لدوات ل تتقدم َأخبارها على َأسمائها َأبدا ً‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫السم‬ ‫تقسيم السم باعتبار العراب‬ ‫النصب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫المنصوب من السماء‬ ‫حرف فموضعه النصب‬ ‫مناسم أو‬ ‫المنصوبإلى‬ ‫ما خل من السناد والضافة‬ ‫السماء‬ ‫المفعول المطلق‬ ‫المفعول به‬ ‫المفعول لجله‬ ‫المفعول معه‬ ‫المفعول فيه‬ ‫الحال‬ ‫التمييز‬ ‫المستثنى‬ ‫المنادى‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫السم‬ ‫المنصوب من السماء‬ ‫المفعول المطلق‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫ب َدَل ُ من إ ِ َ‬ ‫ر ال ِ‬ ‫شدَ ِ‬ ‫عادَ ِ‬ ‫م َ‬ ‫ف ْ‬ ‫صب َْرا ً في َ‬ ‫ل‪َ :‬‬ ‫جا ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ة ِذك ْ ِ‬ ‫َ‬ ‫ل ال ُ ْ َ‬ ‫شت ََر ُ‬ ‫ح ُ‬ ‫ن يَ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ه يُ ْ‬ ‫ل‬ ‫عد َ ِ‬ ‫وا ِ‬ ‫كو َ‬ ‫ق‪،‬أ ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫عا ً ب َ ْ‬ ‫ق َ‬ ‫ف ُ‬ ‫ظ من الت َ‬ ‫ُيل َ‬ ‫ن َ‬ ‫ط في ال َ‬ ‫عريف أن ّ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ع ٍ‬ ‫صدََرا ً َ‬ ‫عو ِ‬ ‫مطل ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫من ل َ ْ‬ ‫فعو ُ‬ ‫ل‬ ‫عد َ ِ‬ ‫حُر ِ‬ ‫صل ِي ّ ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫فظِ ِ‬ ‫ة‪ .‫المفعول المطلق‬ ‫م ْ‬ ‫صدٌَر ي ُذْك َُر‬ ‫ه‪ُ :‬‬ ‫ف ُ‬ ‫و َ‬ ‫م ُ‬ ‫هو َ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫ه َ‬ ‫ه‬ ‫ن َ‬ ‫دد ِ‬ ‫كي ِ‬ ‫و ِ‬ ‫ع َ‬ ‫م ْ‬ ‫د َ‬ ‫عَناهُ أو ب َِيا ِ‬ ‫تَ ْ‬ ‫مْثل‪:‬‬ ‫ر ال ِ‬ ‫ل‪ِ .‬‬ ‫ف ْ‬ ‫ع ِ‬ ‫ِذك ْ ِ‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫ح من ل َ ْ‬ ‫ل‬ ‫عد َ ِ‬ ‫ه ِ‬ ‫فظ ِ ِ‬ ‫نأ ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫بِ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ج ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ص ِ‬ ‫ري ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ة‬ ‫و ب َدَل ُ من إ ِ َ‬ ‫و ِ‬ ‫عادَ ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ه‪،‬أ ْ‬ ‫ن نَ ْ‬ ‫و ب ََيا ِ‬ ‫‪،‬أ ْ‬ ‫عَتاب َا ُ‪      .‬‬ ‫دي َ‬ ‫و ِ‬ ‫س ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ت َ‬ ‫ه ‪ :‬تَ َ‬ ‫حدّث ْ ُ‬ ‫ث الواث ِ َ‬ ‫ن نَ ْ‬ ‫ب ََيا ِ‬ ‫ل ال ّ‬ ‫ة‪ .‬‬ ‫ب َثل َ‬ ‫ن َ‬ ‫داَر الل ِ‬ ‫وَرا ٍ‬ ‫دد ِ‬ ‫مل ْ َ‬ ‫ب َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ه‪َ :‬‬ ‫ع َ‬ ‫ل ال َ‬ ‫ع ِ‬ ‫ث دَ ْ‬ ‫ح ْ‬ ‫ب َِيا ِ‬ ‫ق من ن َ ْ‬ ‫ه‪     .‬‬ ‫ه ِ‬ ‫كي ِ‬ ‫و ِ‬ ‫م ْ‬ ‫عَناهُ ‪ :‬عات َب َت ُ ُ‬ ‫د َ‬ ‫تَ ْ‬ ‫و َ‬ ‫ت‪     .‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫م ْ‬ ‫وي ُ ْ‬ ‫غِني َ‬ ‫ح أن ي َكو َ‬ ‫ف ُ‬ ‫صل ُ‬ ‫عول ً ُ‬ ‫ن َ‬ ‫عن ْ ُ‬ ‫ه ما ي َ ْ‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وكما يكو ُ‬ ‫ف ْ‬ ‫صدََرا ً يجيء ب َ ْ‬ ‫ه – أي من أ ْ‬ ‫ق َ‬ ‫ل المطل ُ‬ ‫ن ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫ه ال ْ‬ ‫ع ٍ‬ ‫َ‬ ‫ل َ‬ ‫م ْ‬ ‫سية ‪ ،‬فكذلك ي َ َ‬ ‫ريح من ل َ ْ‬ ‫عو ُ‬ ‫ح‬ ‫عد َ ِ‬ ‫سا ِ‬ ‫فظِ ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫ق بَ ْ‬ ‫ف ُ‬ ‫ق ُ‬ ‫ه ال َ‬ ‫مطْل َ ُ‬ ‫ل ال ُ‬ ‫ع ال َ‬ ‫ه ومادّت َ ُ‬ ‫ر َ‬ ‫َ‬ ‫ع ٍ‬ ‫ص ِ‬ ‫غي ْ ِ‬ ‫ص ِ‬ ‫ري ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ه‬ ‫ب َ‬ ‫حذَ ُ‬ ‫و ِ‬ ‫عندَئ ِ ٍ‬ ‫من لفظِ ِ‬ ‫ح ‪ ،‬وي َُنو ُ‬ ‫ري ُ‬ ‫ذ يُ ْ‬ ‫ه ي َُنو ُ‬ ‫عن ْ ُ‬ ‫ب عن ال َ‬ ‫ه ‪ ،‬لكن ّ ُ‬ ‫ف المصدَُر ال ّ‬ ‫ر ال ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ي‪َ ،‬‬ ‫صل ِ ّ‬ ‫ص ِ‬ ‫صد َ ِ‬ ‫مطَْلقا‪ً.

‫المفعول المطلق‬ ‫•‬ ‫‪7.‬مهما‬ ‫ع أ َْزَر ُ‬ ‫ع ت َْزَر ْ‬ ‫ي َزْر َ‬ ‫ع أ َْزَر ْ‬ ‫ت ‪ ،‬مثل‪ :‬ما ت َْزَر ْ‬ ‫ي الشرطيا ُ‬ ‫ع=أ ّ‬ ‫ما ومهما وأ ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لأ ْ‬ ‫ل تَ ْ‬ ‫ل أَ ْ‬ ‫تَ ْ‬ ‫ع ْ‬ ‫ع ْ‬ ‫ع ْ‬ ‫ع ْ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫‪9.‬ونياب ُ‬ ‫عي َا ً ب َ ْ‬ ‫س ْ‬ ‫رْر ُ‬ ‫سرر ُ‬ ‫ي ُ‬ ‫ت ُ‬ ‫سرور = ُ‬ ‫ي ُ‬ ‫ي‪ُ .‬‬ ‫وي ُ ْ‬ ‫ب إِ ْ‬ ‫غِني َ‬ ‫ل علي ِ‬ ‫عَرا َ‬ ‫عَر ُ‬ ‫في ُ ْ‬ ‫ه َ‬ ‫ب ال َ‬ ‫ف ُ‬ ‫عن ْ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ه َ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ماما ً نياب َ‬ ‫ة صف ِ‬ ‫فا ِ‬ ‫ذو ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ف ‪ ،‬عن ال َ‬ ‫ر ال َ‬ ‫ة ال َ‬ ‫ه تَ َ‬ ‫شب ِ ُ‬ ‫ظ عن ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫ت ذا َ‬ ‫عد َ‬ ‫م ال ِ َ‬ ‫ل‪ .‬‬ ‫ل ال ِ ْ‬ ‫ف إِ ْ‬ ‫ف = ل تُ ْ‬ ‫ال ِ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ع ّ‬ ‫س ِ‬ ‫ة هذه‬ ‫ر‪ .‬مثل ‪َ :‬‬ ‫شاَر ِ‬ ‫ك ال َ‬ ‫عدَل ْ َ‬ ‫ة العائ ِدُ إلى ال َ‬ ‫اس ُ‬ ‫م ْ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫ه‪َ ،‬‬ ‫حذْ ُ‬ ‫إذا َ ينوب عن المصدر كل ما يد ّ‬ ‫ر‪.‬‬ ‫ض ال ّ‬ ‫َ‬ ‫سرورا ً أ ّ‬ ‫تأ ّ‬ ‫ع َ‬ ‫سع ّ‬ ‫سرو ٍ‬ ‫س ِ‬ ‫َ‬ ‫ا لل ْ َ‬ ‫ر ‪ ،‬تُ ْ‬ ‫ح ُ‬ ‫ر‪.‬‬ ‫ي ِ‬ ‫ف َ‬ ‫ف َ‬ ‫ف ْ‬ ‫ف َ‬ ‫ف َ‬ ‫ج ْ‬ ‫ج ُ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫‪11.‬أ ّ‬ ‫ل=أ ّ‬ ‫ه أت َ ِ‬ ‫ي اتجاه ت َت ّ ِ‬ ‫ع ٍ‬ ‫ف كُ ّ‬ ‫لفظ ) ك ّ‬ ‫ل‬ ‫ر ْ‬ ‫ي ( مضاعفا ٌ‬ ‫ت إلى المصدر المحذوف ‪ .‬‬ ‫‪10.‬‬ ‫‪8.‬‬ ‫و ِ‬ ‫ضَر َ‬ ‫ح َ‬ ‫ل ال َ‬ ‫عبث الك َُرةَ َرأ َ‬ ‫عدُ ّ‬ ‫قل َ َ‬ ‫حقل َ َ‬ ‫ح ْ‬ ‫ك‪،‬‬ ‫ع ت َْزَر ُ‬ ‫) ما ( و ) أي ( الستفهاميتان ‪ ،‬مثل‪ :‬ما ت َْزَر ُ‬ ‫ع َ‬ ‫ع َ‬ ‫ك؟=أ ّ‬ ‫ي َزْر ٍ‬ ‫ل َ‬ ‫ع َ‬ ‫دس ؟ومث ُ‬ ‫ي‬ ‫ح أم ذَُرة أم َ‬ ‫أ َْزَر ُ‬ ‫ول َ ِ‬ ‫سي َ ْ‬ ‫ه تَ َ‬ ‫ع َ‬ ‫و َ‬ ‫م الذي َ‬ ‫ن ظلموا أ ّ‬ ‫عل َ ُ‬ ‫ق ْ‬ ‫عالى " َ‬ ‫ق ْ‬ ‫م ٍ‬ ‫سي َن ْ َ‬ ‫من ْ َ‬ ‫قل ُِبون ”‬ ‫ب َ‬ ‫ُ‬ ‫قل َ ٍ‬ ‫ع‪ .‬‬ ‫‪12.‬‬ ‫يتبع‪-‬‬ ‫َ‬ ‫ما ي َدُ ّ‬ ‫س ث َل ََثا‬ ‫ل على َ‬ ‫ر ‪ ،‬مثل ‪ :‬أن ْذَْر ُ‬ ‫عدَِد ال َ‬ ‫ر َ‬ ‫م ْ‬ ‫ت الحا ِ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫ة التي ي َ ُ‬ ‫مْثل ‪َ:‬ر َ‬ ‫ما ي َدُ ّ‬ ‫ق‬ ‫صدَُر ‪ِ ،‬‬ ‫ة – أو الواسط ِ‬ ‫ة – الل َ ِ‬ ‫دا ِ‬ ‫كو ُ‬ ‫ل على ال َ َ‬ ‫ش َ‬ ‫ن بها ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫سا ً‬ ‫ال َطْ َ‬ ‫فا ُ‬ ‫جاَر ً‬ ‫ب الل ِ‬ ‫ة‪َ .‬‬ ‫ر ‪ .‬مثل‪ :‬ل ت ُ ْ‬ ‫ض وأ ّ‬ ‫ل وبع ُ‬ ‫س ِ‬ ‫سَرافا ً ك ُ ّ‬ ‫ت‬ ‫ر ْ‬ ‫س َ‬ ‫س ْ‬ ‫ت بَ ْ‬ ‫س َ‬ ‫سَرا ِ‬ ‫سَرا ِ‬ ‫عي ْ ُ‬ ‫عي ُ‬ ‫ي= َ‬ ‫ض ال ّ‬ ‫ف‪َ .

‬‬ ‫‪4.‫المفعول المطلق‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫ح أن ي َ ُ‬ ‫مطْل َ َ‬ ‫قا ً ‪ ‬وال َ ْ‬ ‫ر‪،‬‬ ‫صل ُ ُ‬ ‫صل ُ ُ‬ ‫ح للنيابة عن ال َ‬ ‫كون مفعول ً ُ‬ ‫م ْ‬ ‫شَياءُ التي ت َ ْ‬ ‫‪ ‬ما ي َ ْ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫ح ْ‬ ‫م ْ‬ ‫عو ٌ‬ ‫ق هي ‪:‬‬ ‫ون َ ِ‬ ‫ف ُ‬ ‫عطى ُ‬ ‫والتي ت ُ ْ‬ ‫مطْل َ ٌ‬ ‫ل ُ‬ ‫ه َ‬ ‫صوب َا ً ‪ ،‬على أن ّ ُ‬ ‫ه َ‬ ‫كم ُ‬ ‫من ْ ُ‬ ‫ه في ك َ ْ‬ ‫و ُ‬ ‫ق ْ‬ ‫و َ‬ ‫ف‪.‬التقديُر اجتهد ُ‬ ‫هد ْ‬ ‫ح َ‬ ‫ن اجت ِ َ‬ ‫ح َ‬ ‫مْثل ‪ :‬اجت ْ َ‬ ‫س َ‬ ‫س َ‬ ‫ر ال َ‬ ‫ة ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫صد ِ‬ ‫اجتهاٍد‬ ‫قر ُ‬ ‫جلوس ال ُ‬ ‫قْر ُ‬ ‫ول َدُ ال ُ‬ ‫ما ي َدُ ّ‬ ‫ء‬ ‫صا ِ‬ ‫س ُ‬ ‫صاءَ = َ‬ ‫ر ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬ ‫ع ال َ‬ ‫ف َ‬ ‫جل َ َ‬ ‫ف َ‬ ‫جل َ َ‬ ‫م ْ‬ ‫س ال َ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫ل على َنو ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪6.‬‬ ‫ذكْر اس َ‬ ‫ما ُيلقي ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫ك َ‬ ‫صدََر في الشتقا ِ‬ ‫شت ِ َ‬ ‫ق – ت َب ْت َ َ‬ ‫ل ال ْ‬ ‫ل ب َت َ َ‬ ‫ل–‬ ‫ل – ت َب ْت ِل ً – ي َل ْت َ ِ‬ ‫تبتيل ً ‪ ،‬ومصدَر ال ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫قيان في أ ْ‬ ‫ص ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫قا ِ‬ ‫ضميُر في‬ ‫حي ْ ُ‬ ‫عودُ ال ّ‬ ‫ال َ‬ ‫ح ٍ‬ ‫ث يَ ُ‬ ‫د‪َ ،‬‬ ‫ه لَ َ‬ ‫حب ّا ً لم أ ْ‬ ‫حب َب ُْتها ُ‬ ‫در ‪ ،‬مثل ‪ :‬أ ْ‬ ‫ص َ‬ ‫حب ِب ْ ُ‬ ‫ضميُر العائ ِدُ إلى ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫ُ‬ ‫ر ) حبا ً (‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫)أ ْ‬ ‫حب ِب ْت ُ َ‬ ‫ها ( إلى ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫حذُ َ‬ ‫ن‬ ‫صف ُ‬ ‫ة ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ت اجتهادا ً أ ْ‬ ‫تأ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫هاٍد ‪ .‬‬ ‫صدُْر ) ِ‬ ‫قَياما ً ‪ِ :‬إذ ي َُراِد ُ‬ ‫ت ِ‬ ‫ما ي َُراِد ُ‬ ‫قو ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ف ُ‬ ‫ما ً ( َ‬ ‫قَيا َ‬ ‫ف ال َ‬ ‫ف الم َ‬ ‫م ْ‬ ‫عَنى ال ُ‬ ‫صدََر ‪َ :‬‬ ‫شر َ َ‬ ‫ن يَ ُ‬ ‫ن َ‬ ‫ضوءا ً حيث ن َ َ‬ ‫ص َ‬ ‫و ُ‬ ‫و ّ‬ ‫كو َ‬ ‫طأ ْ‬ ‫عدَدُ‬ ‫ضأ ال ُ‬ ‫م ال َ‬ ‫اس ُ‬ ‫ق َ‬ ‫م ْ‬ ‫مصلي ُ‬ ‫غي َْر اسم ِ علم مثل ‪ :‬ت َ َ‬ ‫ر َ ْ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ضؤا (‬ ‫ر ) وضوءا ( عن َ‬ ‫و ُ‬ ‫حُرو ِ‬ ‫عدَِد ُ‬ ‫حُرو ِ‬ ‫ُ‬ ‫ف ال َ‬ ‫ف اسم ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ر ) تَ َ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫م َرب ّ َ‬ ‫وت َب َت ّ ْ‬ ‫ق ‪ ،‬مثل ‪ " :‬وا ْ‬ ‫ن‬ ‫حي ْ ُ‬ ‫ث إِ ّ‬ ‫ل إليه ت َب ِْتيل ً " ‪َ .

‬‬ ‫صب ِ ِ‬ ‫وجو ُ‬ ‫ب نَ ْ‬ ‫دا َِ‬ ‫ل على التأكيد‪ .‬‬ ‫م‪ .‬مثل ‪َ :‬را َي ْت ُ ُ‬ ‫ح ِ‬ ‫مو ُ‬ ‫فوَرًا"‪ ‬‬ ‫مثل ‪" :‬إ ِ ّ‬ ‫صدَُر ‪ِ .‬مثل ‪ :‬ما ت َْزَر ُ‬ ‫ع َ‬ ‫سلك أ ْ‬ ‫ما ت َ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ه َ‬ ‫حقلك ‪َ ،‬‬ ‫الكل ِ‬ ‫ع أو العدِد ‪ ،‬لوجوِد َ‬ ‫ن دَ ّ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫حذْ ُ‬ ‫شيُر ِإلي ِ‬ ‫ة تُ ِ‬ ‫قرين َ ٍ‬ ‫ه‪ ،‬إ ْ‬ ‫مل ِ ِ‬ ‫ف عا ِ‬ ‫جوُز َ‬ ‫يَ ُ‬ ‫ل على الّنو ِ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫ب ‪ :‬بلى جلوسا طوي ً‬ ‫في ُ َ‬ ‫ت! َ‬ ‫تَ ُ‬ ‫قا ُ‬ ‫قو ُ‬ ‫ن‬ ‫ل‪ ،‬أو َ‬ ‫ل في ال َ‬ ‫ل ‪ :‬ما َ‬ ‫س َ‬ ‫جل َ‬ ‫جل ْ‬ ‫جوا ِ‬ ‫ست َي ْ ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬مثل ‪ :‬إ ِ ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫ف الّتا ّ‬ ‫ل المت َ ّ‬ ‫عدُ ّ‬ ‫ص ِ‬ ‫شت َ َ‬ ‫الصفة الم ْ‬ ‫حْزن َا ً ك َِبيَرًا‪.‬‬ ‫حذَْر َ‬ ‫ر ُ‬ ‫ال ِ‬ ‫ش ِ‬ ‫ك َ‬ ‫م ‪ .‬‬ ‫م َ‬ ‫م َ‬ ‫ن َ‬ ‫ج َ‬ ‫جَزاءً َ‬ ‫جَزاؤك ْ‬ ‫هن ّ َ‬ ‫ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫م‪:‬‬ ‫كا‬ ‫ح‬ ‫أ‬ ‫ة‬ ‫ثلث‬ ‫ق‬ ‫المطل‬ ‫ل‬ ‫للمفعو‬ ‫‪:‬‬ ‫المطلق‬ ‫ل‬ ‫عو‬ ‫ف‬ ‫الم‬ ‫م‬ ‫أحكا‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ه‪.‫عامل المفعول المطلق و أحكامه‬ ‫•‬ ‫م ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ة‪:‬‬ ‫ه– َ‬ ‫ل َثلث َ ٌ‬ ‫وا ِ‬ ‫صب ِ ِ‬ ‫العا ِ‬ ‫مطَْلق – السب ُ‬ ‫ل ال ُ‬ ‫ب في ن َ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ل في المفعو ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫و َ‬ ‫حذََرا ً َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ديدًَا‪.‬مثل ‪:‬‬ ‫عدَ العا ِ‬ ‫ق ال ّ‬ ‫ه بَ ْ‬ ‫وقوع ُ‬ ‫ل ‪ :‬وذلك في المفعو ِ‬ ‫م ِ‬ ‫ل المطل ِ‬ ‫َ‬ ‫ذا َ‬ ‫سُلو َ‬ ‫سل ُ ْ‬ ‫ست ِ ْ‬ ‫شَر َ‬ ‫هاما ً أو َ‬ ‫ن المفعو ُ‬ ‫ك ال ّ‬ ‫ء‪ .‬‬ ‫ق ُ‬ ‫زين َا ً ُ‬ ‫ه َ‬ ‫ة ‪ .‬أما إ ِ َ‬ ‫شْرطَا ً ‪،‬‬ ‫فا ِ‬ ‫كا َ‬ ‫ف َ‬ ‫قا ْ‬ ‫ك ُ‬ ‫ا ْ‬ ‫ل المطل ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ست ِ ْ‬ ‫ب أن ي َت َ َ‬ ‫فهام ِ وال ّ‬ ‫داَرةَ في‬ ‫سما ِ‬ ‫شْر ِ‬ ‫هل ّ‬ ‫مل ِ ِ‬ ‫م على عا ِ‬ ‫ص َ‬ ‫ج َ‬ ‫و َ‬ ‫قدّ َ‬ ‫ء ال ْ‬ ‫نل ْ‬ ‫ط ال ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫سلك‪.

‬‬ ‫ع َ‬ ‫ك‪َ ،‬‬ ‫ح ْ‬ ‫ح َ‬ ‫ك‪ .‬‬ ‫ت َ‬ ‫ق ِ‬ ‫م ُ‬ ‫د ْ‬ ‫ر‬ ‫ة عن ِ‬ ‫وفي المصادر النائب ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫ها – التي ذٌك َِر ْ‬ ‫عل ِ َ‬ ‫ت ب َدَل ً من ِذك ْ ِ‬ ‫َ‬ ‫فا ُ‬ ‫حذ ْ َ‬ ‫م ُ‬ ‫حذ َ ُ‬ ‫ال ِ‬ ‫ن ي ُذْك ََر العا ِ‬ ‫جوُز أ ْ‬ ‫ف َ‬ ‫ل فيها – بل ي ُ ْ‬ ‫ل فيها ‪ ،‬ل ي َ ُ‬ ‫ف ْ‬ ‫ع ِ‬ ‫خل ً‬ ‫جب َا ً ‪ .‫حذف عامل المفعول المطلق‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ع أو العدِد ‪ ،‬لوجوِد َ‬ ‫ن دَ ّ‬ ‫ة–‬ ‫حذ ْ ُ‬ ‫قرين َ ٍ‬ ‫مل ِ ِ‬ ‫ف عا ِ‬ ‫ه‪ ،‬إ ْ‬ ‫جوُز َ‬ ‫يَ ُ‬ ‫ل على الّنو ِ‬ ‫في ُ َ‬ ‫ت! َ‬ ‫ه‪ .‬وكذلك‬ ‫ديُر ‪ :‬اعتني بها اعتناءً َ‬ ‫اعتناءً َ‬ ‫ع ِ‬ ‫ق ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ظي َ‬ ‫نقو ُ‬ ‫مب ُْرورا ً ‪ ،‬ولمن عادَ من‬ ‫ب لدا ِ‬ ‫ن ت َأ َ ّ‬ ‫ح ّ‬ ‫ج‪َ :‬‬ ‫ح ّ‬ ‫ء ال َ‬ ‫ه َ‬ ‫ل ِلم ْ‬ ‫جا ً َ‬ ‫م ْ‬ ‫س َ‬ ‫دم =‬ ‫ميدا ً ‪ ،‬أو َ‬ ‫ت َ‬ ‫ميدا ً = ُ‬ ‫ر‪َ :‬‬ ‫ح ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫ق َ‬ ‫عودا ً َ‬ ‫عودا ً َ‬ ‫عد ْ َ‬ ‫ال ّ‬ ‫خي َْر َ‬ ‫ف ِ‬ ‫َ‬ ‫خي َْر مقدم ‪.‬ت َ ُ‬ ‫قا ُ‬ ‫قو ُ‬ ‫ب‪:‬‬ ‫شيُر ِإلي ِ‬ ‫ة – تُ ِ‬ ‫دَل َل َ ِ‬ ‫ل في ال َ‬ ‫ل ‪ :‬ما َ‬ ‫س َ‬ ‫جل َ ْ‬ ‫جوا ِ‬ ‫بلى جلوسا ً َ‬ ‫طوي ً‬ ‫ت من‬ ‫ف العا ِ‬ ‫ل‪َ :‬‬ ‫حذ ْ ِ‬ ‫ن ‪ ،‬بِ َ‬ ‫ل‪ ،‬أو َ‬ ‫س ُ‬ ‫جل َ ْ‬ ‫جل ْ َ‬ ‫م ِ‬ ‫ست َي ْ ِ‬ ‫ج ْ َ‬ ‫قت ِ َ‬ ‫ل ‪ :‬إ ِن ّ َ‬ ‫م بحدي َ‬ ‫ن‪ .‬‬ ‫وي ْ َ‬ ‫الطاغي َ‬ ‫ن ‪ ،‬ت َب ّا ً للمعتدين ‪َ ،‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬مثل ‪ :‬سقيا ً ل َ َ‬ ‫د ‪ ،‬أ َب ُ ْ‬ ‫صب َْرا ً على الشدائ ِ‬ ‫ك ‪ ،‬رعيا لك ‪َ ،‬‬ ‫وا ِ‬ ‫كرا ً ل ُ‬ ‫ش ْ‬ ‫جب َا ً لمر َ‬ ‫وقد ك َث َُر مال ُ َ‬ ‫ك ‪ ،‬وي َ‬ ‫مدَا ً و ُ‬ ‫ل‬ ‫كفرا ً ‪َ .‬وي ُ َ‬ ‫ك ‪ ،‬فنقو ُ‬ ‫قا ُ‬ ‫ل ‪ :‬بلى‬ ‫كلتا ال ُ‬ ‫ك ل َ تَ ْ‬ ‫هت َ ّ‬ ‫ملت َي ْ ِ‬ ‫ظيما ً والت ّ ْ‬ ‫مًا‪ .

‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫‪4.‫المصدر النائب عن فعله كمفعول مطلق‬ ‫•‬ ‫‪1.‬وُيرادُ بالتثني ِ‬ ‫ة ال َ‬ ‫و َ‬ ‫ة فيها التكثيُر ولي َ‬ ‫من ّا ً‬ ‫وثاقَ َ‬ ‫ه تعالى " َ‬ ‫ف ّ‬ ‫ع تفصيل ً لشي ٍ‬ ‫ه ‪ ،‬مثل قول ِ ِ‬ ‫م ْ‬ ‫المصدُر الواق ُ‬ ‫ما َ‬ ‫فإ ِ َ‬ ‫ل قب ْل َ ُ‬ ‫ج َ‬ ‫ء ُ‬ ‫شدوا ال َ‬ ‫م ٍ‬ ‫داءً "‪ ‬‬ ‫ما ِ‬ ‫ف َ‬ ‫بَ ْ‬ ‫ع دُ وإ ِ َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫‪6.‬‬ ‫ه في‬ ‫ب َ‬ ‫ر ِ‬ ‫ب عن ِ‬ ‫عل ِ ِ‬ ‫عل ِ ِ‬ ‫ه – ي َُنو َ‬ ‫ف ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫مصدَ ًُر الّنائ ِ ُ‬ ‫عن ْ ُ‬ ‫ال َ‬ ‫ه ‪ :‬هو الم ْ‬ ‫صدَُر الذي ُيذكُر ب َدَل ً من ذك ِ‬ ‫َ‬ ‫ع‪:‬‬ ‫ر – وهو على َ‬ ‫ستة أن ْ َ‬ ‫الذّك ْ ِ‬ ‫وا ٍ‬ ‫َ‬ ‫ه الشر= ت َْر ُ‬ ‫صدٌَر ي َ َ‬ ‫ك ال ّ‬ ‫ر‬ ‫صب َْرا على المصا ِ‬ ‫و ِ‬ ‫ق َ‬ ‫ق ُ‬ ‫ب‪ .‬ومنها مصاِدُر ُ‬ ‫عوذُ به والت ِ‬ ‫ك ودَ َ‬ ‫حذاَري ْ َ‬ ‫ح َ‬ ‫ة‬ ‫قيق َ‬ ‫س الت َث ْْن ِي َ َ‬ ‫ك ‪ .‬‬ ‫‪3.‬ب َل ْ َ‬ ‫ع ال ْ‬ ‫ع َ‬ ‫َ‬ ‫ع ِ‬ ‫ر ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ش ِ‬ ‫م ِ‬ ‫سكوتا ً ل ك َ َ‬ ‫صدٌَر ي َ َ‬ ‫ة‬ ‫لما ً ‪ ،‬مهل ً ل َ‬ ‫جل َ ً‬ ‫و ِ‬ ‫ع َ‬ ‫ق َ‬ ‫ق ُ‬ ‫ي ‪ ،‬مثل ‪ُ :‬‬ ‫ع َ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ع الّنه ِ‬ ‫صدَُر ي َ َ‬ ‫س‪،‬‬ ‫عا ِ‬ ‫ع الدّ َ‬ ‫م ً‬ ‫و ِ‬ ‫عدا ً للظال ِم ِ ‪َ ،‬ر ْ‬ ‫و ‪ ،‬بُ ْ‬ ‫سقيا ً ورعيا ً ‪ ،‬ت َ ْ‬ ‫ق َ‬ ‫ق ُ‬ ‫ء ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬ ‫ح َ‬ ‫ع َ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫عسا ً للعد ّ‬ ‫م ْ‬ ‫ة للبائ ِ ِ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ة‬ ‫ذ‬ ‫خا‬ ‫ت‬ ‫م‬ ‫لل‬ ‫ا‬ ‫س‬ ‫ؤ‬ ‫ب‬ ‫‪،‬‬ ‫ل‬ ‫للمهم‬ ‫ء‬ ‫شقا‬ ‫‪،‬‬ ‫ب‬ ‫للكاذ‬ ‫ا‬ ‫ذاب‬ ‫ع‬ ‫‪،‬‬ ‫م‬ ‫للئي‬ ‫ا‬ ‫حق‬ ‫س‬ ‫‪،‬‬ ‫شي‬ ‫للوا‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ل‪َ ،‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫خي ْب َ ً‬ ‫ً‬ ‫ِ‬ ‫تَ ّ ِ‬ ‫ُ َ ِ ُ َ‬ ‫ِ‬ ‫ُ ْ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ل ‪ ،‬نُ ْ‬ ‫ر‬ ‫كسا ً لل ُ‬ ‫للمهم ِ‬ ‫مت َك َب ّ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫در ي َ َ‬ ‫و ُ‬ ‫دا ّ‬ ‫جْرأ َةً‬ ‫ل مثل ‪ :‬أ ُ‬ ‫و ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫ل على التوبيخ أو الت ّ َ‬ ‫عدَ الستفهام ِ ال ّ‬ ‫ع بَ ْ‬ ‫ق ُ‬ ‫ص َ‬ ‫َ‬ ‫ج ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ع ‪:‬ال َ‬ ‫ب أو الت ّ َ‬ ‫ج ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫قا ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شت َِيا َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وقت ْل وا ْ‬ ‫على الماضي؟ والثاني مثل ‪ :‬أ َ‬ ‫ب! والثالث مثل ‪ :‬أ ِ‬ ‫س ْ‬ ‫وقا إلى ال ْ‬ ‫حَبا ِ‬ ‫جن َا َ‬ ‫ش ْ‬ ‫َ‬ ‫و ُ‬ ‫م‬ ‫غْرب َ ً‬ ‫ب ؟ إن ذا لعظي ُ‬ ‫ة‪         ‬ونأ ّ‬ ‫ي حبي ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫و َ‬ ‫مدَا ً لله و ُ‬ ‫جب َا ً‪،‬‬ ‫شكرا ً ‪َ ،‬‬ ‫طا َ‬ ‫مو َ‬ ‫ع ً‬ ‫ع ٌ‬ ‫ع َ‬ ‫ة‪َ ،‬‬ ‫م َ‬ ‫ة ‪ ،‬صار ْ‬ ‫ل مثل ‪َ :‬‬ ‫م ْ‬ ‫ح ْ‬ ‫س ْ‬ ‫ت كال ْ‬ ‫س ُ‬ ‫مصادُر َ‬ ‫عا ً َ‬ ‫مَثا ِ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ه ‪ ،‬ومعا َ‬ ‫ه وعياذا بالله أي‬ ‫ذ الل ِ‬ ‫ق بِ ِ‬ ‫ها لل ِ‬ ‫ن الل ِ‬ ‫حا َ‬ ‫سب ْ َ‬ ‫زي َ‬ ‫ومنها ‪ً :‬‬ ‫ه مما لَيلي ُ‬ ‫وب ََراءَةً ل ُ‬ ‫ه َ‬ ‫ه = ت َن ْ ِ‬ ‫والي َ‬ ‫حناي َن ْ َ‬ ‫عدَي ْ ً‬ ‫ت مثناةً ‪ .‬‬ ‫‪2.‬مثل ‪ :‬ل َب َي ْ َ‬ ‫ك‬ ‫أَ ُ‬ ‫جىءُ إلي ِ‬ ‫كو َ‬ ‫س ْ‬ ‫سم َ‬ ‫ع ْ‬ ‫كو َ‬ ‫ه‪.

‫السم‬ ‫المنصوب من السماء‬ ‫المفعول به‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫ت بي َ ِ‬ ‫سك ُ‬ ‫سك َ ُ‬ ‫م َ‬ ‫م َ‬ ‫ك=أ ْ‬ ‫الجار والمجرور ‪ :‬مثل ‪ :‬أ ْ‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫تعريفه ‪ :‬اسم منصوب يدل على من وقع عليه فعل الفاعل إثباتا ً أو‬ ‫ب الطف ُ‬ ‫ب ‪.‬‬ ‫ة رفيع ً‬ ‫م الوزيُر الفائزين والفائزتين أوسم ً‬ ‫السم الظاهر ‪َ :‬‬ ‫سل ّ َ‬ ‫ك في محن َت ِ َ‬ ‫الضمير المتصل ‪ :‬ساعدت ُ َ‬ ‫ك‪.‬‬ ‫المفعول به غير الصريح ‪:‬‬ ‫–‬ ‫ت أن ّ‬ ‫عَر ْ‬ ‫م= عرفت‬ ‫ما يؤول بمصدر بعد حرف مصدري مثل ‪َ :‬‬ ‫ك قاد ٌ‬ ‫ف ُ‬ ‫قدومك ‪.‬‬ ‫الجملة المؤولة بمفرد ‪ :‬ظَن َن ْت ُ َ‬ ‫ضُر = ظننتك حاضرا ً ‪.‬ما َ‬ ‫ب الطف ُ‬ ‫نفيا ً ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬ ‫ب‪.‬‬ ‫–‬ ‫الضمير المنفصل ‪" :‬إياك نعبدُ وإياك نستعين”‬ ‫–‬ ‫‪1.‫المفعول به‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫ح ُ‬ ‫ك تَ ْ‬ ‫–‬ ‫ت ي َدَ َ‬ ‫د َ‬ ‫ك‪.‬‬ ‫ل الحلي َ‬ ‫ر َ‬ ‫ل الحلي َ‬ ‫ر َ‬ ‫ش ِ‬ ‫ش ِ‬ ‫ه ‪ :‬يقع المفعول به اسما ً صريحا ً ‪ ،‬وقد يقع غير صريح‬ ‫أشكال ُ‬ ‫المفعول به الصريح ‪:‬‬ ‫–‬ ‫ة‪.

‫ترتيب المفعول به في الكلم‬ ‫•‬ ‫الصل في الجملة أن تبدأ بالفعل وُيذكر بعده الفاعل ‪ ،‬ثم‬ ‫ُيذكر بعده المفعول به ‪.‬‬ ‫م‬ ‫أن يكون اسما ً ‪ ‬له الصدارة‪  ‬مثل أسماء الشرط ‪  : ‬أيا ً ما تحتر ْ‬ ‫م َ‬ ‫ك‪.‬‬ ‫ف السيار َ‬ ‫م السيارة‪  ‬و نظّ َ‬ ‫الكلم مثل ‪ :‬ن َظّ َ‬ ‫ة حات ٌ‬ ‫ف حات ٌ‬ ‫أما إن خفنا اللتباس فنتبع الترتيب المنطقي ‪ .‬‬ ‫ت!‬ ‫ق َ‬ ‫ضّيع َ‬ ‫أن يكون )كم( أو )كأين( الخبريتين ‪ :‬كم صدي ٍ‬ ‫م فل ت َ ْ‬ ‫هْر"‬ ‫ق َ‬ ‫ما( وجوابها ‪":‬فأما اليتي َ‬ ‫أن يكون فاصل ً بين )إ ّ‬ ‫‪2.‬‬ ‫يَ ْ‬ ‫ر ْ‬ ‫حت َ ِ‬ ‫ة؟‬ ‫ت ثمنا ً للسيار ِ‬ ‫أن يكون اسم استفهام ‪ :‬كم دينارا ً دفع َ‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬أما المواطن التي يجب أن يتقدم‬ ‫فيها المفعول به على الفعل والفاعل فهي ‪-:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬فنتبع الفعل‬ ‫ثم الفاعل ثم المفعول به‪ .‬‬ ‫•‬ ‫ويجوز تقديم الفاعل عليه وتأخيره إذا لم يحدث التباس في‬ ‫م‪.

‬‬ ‫س َ‬ ‫س َ‬ ‫وقد يكون أسلوب التحذير بدون لفظ ضمير النصب المنفصل مثل ‪ :‬ن َ ْ‬ ‫ك‬ ‫وقّ َنف َ‬ ‫ك والتدخي َ‬ ‫ف َ‬ ‫ن = تَ َ‬ ‫رجل َ َ‬ ‫جل َ َ‬ ‫واح َ‬ ‫جَر‬ ‫جَر = با ِ‬ ‫ح َ‬ ‫ك واحذَْر ال َ‬ ‫ك والح َ‬ ‫ر ْ‬ ‫عد ِ‬ ‫ذر الَتدخين‪  ‬ومثل ‪ِ :‬‬ ‫م والوفاءَ ‪ = ‬إلزم‪.‬‬ ‫ويكون أسلوب التحذير بلفظ )إياك( وجميع ضمائر النصب المقصود بها الخطاب مثل ‪ :‬إيا َ‬ ‫ك والنفاقَ ‪.‬وتظل الفائدة منه تنبيه المخاطب إلى أم ٍ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫الغري َ‬ ‫وقد ُتستخدم في أسلوب الختصاص غير ضمائر المتكلمين ‪ ،‬فقد ُيستعم ُ‬ ‫ل ضميُر المخاطب ‪ ،‬في مثل ‪:‬‬ ‫سبحان َ‬ ‫بِ َ‬ ‫م‪.‬‬ ‫تقديره )أخ ّ‬ ‫ْ‬ ‫والسم المختص أو المخصوص أو المقصود ‪ ،‬يجب أن يقع بعد ضمير ي ُظهُر المقصود منه ‪،‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫م‬ ‫ن العر َ‬ ‫ب نحتر ُ‬ ‫وأكثر ما ُيستعمل من الضمائر في الختصاص‪  ‬ضمائر المتكلم الدالة على الجمع مثل ‪ :‬نح ُ‬ ‫ب‪.‬‬ ‫ه أرجو التوفيق ‪ُ ،‬‬ ‫ه العظي َ‬ ‫ك الل َ‬ ‫ك الل َ‬ ‫ع َ‬ ‫شُر( مضافة إلى اسم‬ ‫م ْ‬ ‫ولعل من أكثر السماء استعمال ً في أسلوب الختصاص هي ‪ :‬بنو فلن ‪ ،‬وكلمة ) َ‬ ‫ل البيت وآل فلن ‪.‬‬ ‫أسلوب التحذير ‪ :‬هذا السلوب يفيد التنبيه والتحذير و ُينصب السم بفعل محذوف وجوبا ً‬ ‫ر‬ ‫تقديره إحذْر أو حاذر أو تجنب أو ت َ َ‬ ‫وقّ أو غيرها ‪ .‬‬ ‫‪ ،‬وآ ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫صدْ‬ ‫م واطل ْ‬ ‫أسلوب الغراء ‪ :‬وفيه ُينصب السم بفعل محذوف وجوبا ً تقديره ‪ :‬الز ْ‬ ‫ب واق ُ‬ ‫وافعل وغيرها ‪ ،‬ويفيد هذا السلوب ترغيب وتشويق وإغراء المتلقي بأمر مجيب ليفعله مثل ‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪3.‫أساليب( تراكيب مخصوصة في المفعول به(‬ ‫‪1.‬‬ ‫أخاك ‪ ،‬أخاك عند الشدائد = اقصد أخاك‪ ،‬الكر ُ‬ ‫م )المخصوص أو المختص( بفعل محذوف وجوبا ً‬ ‫ص ُ‬ ‫ب الس ُ‬ ‫أسلوب الختصاص ‪ :‬وفيه ُين َ‬ ‫ً‬ ‫ص( أو )أعنى( ‪ ،‬ويفيد هذا السلوب مع التحديد والتخصيص شيئا من الطراء ‪.‬‬ ‫محبب من أجل تجن ُب ِ ِ‬ ‫ر ُ‬ ‫غي ِ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪1.

‫السم‬ ‫المنصوب من السماء‬ ‫المفعول لجله‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬ي ُذْك َُر عل ّ ً‬ ‫ن والفا ِ‬ ‫حد ٍ‬ ‫ة ) سببا ً ( ل ِ َ‬ ‫ي منصو ٌ‬ ‫‪ ‬ت َ ْ‬ ‫ث شاَرك َ ُ‬ ‫ف ُ‬ ‫ع ِ‬ ‫ه في الزما ِ‬ ‫ه ‪ :‬مصدٌر قلب ّ‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ت استجماما ً ‪    ‬‬ ‫ت البي َ‬ ‫م ُ‬ ‫لَز ْ‬ ‫ة في الرضا ‪  ‬‬ ‫ت الوالدةَ رغب ً‬ ‫ُزر ُ‬ ‫ُ‬ ‫ة‪ ‬‬ ‫ق ِ‬ ‫حفاظا ً على المود ِ‬ ‫أسا ِ‬ ‫م ُ‬ ‫ح الصدي َ‬ ‫ة‪  ‬‬ ‫ت طلبا ً للراح ِ‬ ‫ست ََر ْ‬ ‫ح ُ‬ ‫ا ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ح ّ‬ ‫ل ‪   ‬‬ ‫فظ في كلمي خشي َ‬ ‫أت َ َ‬ ‫ة الّزل ِ‬ ‫َ‬ ‫ر َ‬ ‫م َ‬ ‫سأ ُ‬ ‫ة‪ ‬‬ ‫ف ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ص َ‬ ‫أ ْ‬ ‫د ال َ‬ ‫ل اَلعال ِ َ‬ ‫ق ْ‬ ‫ع ِ‬ ‫َ‬ ‫ث‬ ‫حذََر الحواِد ِ‬ ‫م الهدوءَ في قيادة السيارات َ‬ ‫ز ُ‬ ‫أل ْت َ ِ‬ ‫ل الساب ِ َ‬ ‫‪ ‬في ك ّ‬ ‫ل تقديُرهُ ‪ :‬ما الداعي أو ما السبب أو ما‬ ‫ة إجاب ٌ‬ ‫ق ِ‬ ‫ل ‪ ‬جمل ٍ‬ ‫ة لسؤا ٍ‬ ‫ة من الجم ِ‬ ‫ة‪.‬ويشا ِ‬ ‫م ِ‬ ‫ش ُ‬ ‫ه ‪ .‬وهو ما يقاب ِ ُ‬ ‫ل بها ـ مثل‬ ‫ة وما ي َت ّ ِ‬ ‫س الخارجي ّ ِ‬ ‫وال َ‬ ‫ج ْ‬ ‫ه ِ‬ ‫ل الجوا ِ‬ ‫ح ـ الحوا ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫ي وغيرها ‪.  .‬مث ُ‬ ‫من ْ َ‬ ‫هو ما كا َ‬ ‫س الباطن َ ُ‬ ‫ل التي َ‬ ‫ؤها الحوا ّ‬ ‫ل من الفعا ِ‬ ‫ن مصدرا ً لفع ٍ‬ ‫ل التعظيم ِ‬ ‫ة وال ِ ْ‬ ‫ة والّر ْ‬ ‫ف َ‬ ‫ش َ‬ ‫ة وال َ‬ ‫ة والحيا ِ‬ ‫ة والّر ْ‬ ‫ق ِ‬ ‫وقاح ِ‬ ‫غب َ ِ‬ ‫هب َ ِ‬ ‫جْرأ ِ‬ ‫ف وال ُ‬ ‫ر والخو ِ‬ ‫ء وال َ‬ ‫والجل ِ‬ ‫ل والتحقي ِ‬ ‫علم ِ‬ ‫َ‬ ‫ص ُ‬ ‫ل أفعا َ‬ ‫ل وغيرها ‪ .‬يبين سب َ‬ ‫ل لجله ( هي مصدٌر منصو ٌ‬ ‫قب ْل َ ُ‬ ‫ن الك َل ِ َ‬ ‫ر ُ‬ ‫ع َ‬ ‫م َ‬ ‫ي‪:‬‬ ‫ل ) ال ِ‬ ‫ن ـ الوق ِ‬ ‫ك العا ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫ل ( في الّز َ‬ ‫ت ـ وفي الفاعل أيضًا‪.‫المفعول لجله‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ه ‪ .‬والمصدُر القلب ّ‬ ‫‪ .‬والمفعو َ‬ ‫وُيسمى كذلك المفعو َ‬ ‫ه ‪ .‬‬ ‫عل ّ ُ‬ ‫ال ِ‬ ‫ُِنلح ُ‬ ‫ب ما َ‬ ‫ة جوابا ً ) المفعو َ‬ ‫ه‬ ‫ة الواقع َ‬ ‫م َ‬ ‫ظأ ّ‬ ‫ب ‪ .‬‬ ‫ة والكتاب َ ِ‬ ‫القراءَ ِ‬ ‫س والمش ِ‬ ‫ة والقعوِد والقيام ِ والجلو ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫جل ِ ِ‬ ‫ل من أ ْ‬ ‫ل لَ ُ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫عري ُ‬ ‫ل‬ ‫ب ‪ .

‫المفعول لجله‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫شرو ُ‬ ‫ُ‬ ‫ه‪:‬‬ ‫جل ِ ِ‬ ‫ل لَ ْ‬ ‫ص ِ‬ ‫ط نَ ْ‬ ‫ب المفعو ِ‬ ‫ن َ‬ ‫مث ُ‬ ‫ه تعالى‬ ‫ل قول ِ ِ‬ ‫ه‪ِ .‬وفا ِ‬ ‫عُلهما واحد ‪ .‬فالول مثل ‪ :‬سافر ُ‬ ‫ت للعلم ِ ‪ .‬فإن كا َ‬ ‫ن يكو َ‬ ‫‪ .‬أما الثاني فمثل ‪ :‬احتَرمتك لمسا َ‬ ‫السفر ماض وزمن ال ِ‬ ‫ع َ‬ ‫ل كُ ّ‬ ‫ل ‪ .‬‬ ‫ل من َ‬ ‫أط ْ َ‬ ‫ع َ‬ ‫ش الر ِ‬ ‫خشا ِ‬ ‫ل ‪ .‬ل ي ُن ْ َ‬ ‫الزم ِ‬ ‫دت َ‬ ‫عل ْم ِ مستقب ٌ‬ ‫ك‬ ‫ل ‪ .‬ل هي‬ ‫ف‪ :‬دَ َ‬ ‫ت امرأةٌ الناَر في هر ٍ‬ ‫ة َ‬ ‫ومثل الحديث الشري ِ‬ ‫خل َ ْ‬ ‫حب َ َ‬ ‫وإياهم" ‪َ .‬‬ ‫مْتها ‪ .2 ‬أن يكو َ‬ ‫ة ‪ .‬لم ي َ ُ‬ ‫م ي َك ُ ْ‬ ‫نل ْ‬ ‫قل ِ‬ ‫ن الم ْ‬ ‫ن من أفعا ِ‬ ‫ر ُيفيدُ التعلي َ‬ ‫ن وفي ‪.‬‬ ‫ل ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫المحتاجين للختل ِ‬ ‫ع ٍ‬ ‫ف في فاع ِ‬ ‫و َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ب‪.‬ول هي ت ََرك َْتها تأك ُ‬ ‫ض‪.‬نَ ْ‬ ‫ح ُ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫و َ‬ ‫ض َ‬ ‫"والر َ‬ ‫ض َ‬ ‫ل ال َ‬ ‫جْز‬ ‫ب الباطِن َ ِ‬ ‫صدَُر قلبي ّا ً ‪ .‬‬ ‫ن والفا ِ‬ ‫حدُ مع ال ِ‬ ‫مت ِ‬ ‫ن يكو َ‬ ‫‪ .‬‬ ‫ل ‪ .4 ‬أ ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫ي ال ّ‬ ‫ن الم ْ‬ ‫ع ِ‬ ‫ل في الزما ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫صدَُر القلب ّ‬ ‫م َ‬ ‫ع جوابا ً ل ِ َ‬ ‫ح‪  ‬أن ي َ َ‬ ‫ت‪  ‬؟"‪ ‬‬ ‫ل‪  ‬بحي ُ‬ ‫ل ال ِ‬ ‫ث يَ ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫قول ِ ِ‬ ‫ق َ‬ ‫ص ّ‬ ‫ف ْ‬ ‫عل َ َ‬ ‫ك " لِ َ‬ ‫ع ِ‬ ‫لحصو ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬حيث فاعل احترم هو المتكلم ‪.‬‬ ‫فا ِ‬ ‫ل المساعد ِ‬ ‫ة هو المخاطَ ُ‬ ‫ة‬ ‫عل ّ ً‬ ‫ل‪ِ .3‬أن يكو ً‬ ‫م َ‬ ‫ي متحدا ً َ‬ ‫ن وفي الفاع ِ‬ ‫ل في الزما ِ‬ ‫ع الفع ِ‬ ‫ن المصدُر القلب ّ‬ ‫ن اختلفا في‬ ‫ر واحدًا‪ .‬لن َز َ‬ ‫ب الم ْ‬ ‫فعل ‪ .‬‬ ‫ن مصدرا ً ‪ .1‬أ ْ‬ ‫ر لم ي َ ُ‬ ‫صب ُ ُ‬ ‫غيَر َ‬ ‫جْز‪  ‬ن َ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫صد ٍٍ‬ ‫َ‬ ‫عها للنام ِ " ‪.‬‬ ‫فج ٍ‬ ‫جّر المصد ِ‬ ‫َنقو ُ‬ ‫ن َنرزقكم‬ ‫ل ‪ :‬جئت للدراس ِ‬ ‫ق ‪ .‬ومثل "ول تقتلوا أولدَك َ َ‬ ‫م من إمل ٍ‬ ‫سْتها ‪ .‬فإ ْ‬ ‫ن يكو ً‬ ‫أ ْ‬ ‫م ٌ‬ ‫م ُ‬ ‫ل وَز َ‬ ‫ن َز َ‬ ‫ن الم ْ‬ ‫ن الفع ِ‬ ‫صدَ ِ‬ ‫من‬ ‫ن أو ال ِ‬ ‫ص ُ‬ ‫صدَُر ‪ .‬فإ ْ‬ ‫‪ .‬بمعنى‬ ‫‪ .‬مثل اللم و ِ‬ ‫ر بحر ِ‬ ‫ب َ‬ ‫ج َ‬ ‫و َ‬ ‫م ْ‬ ‫صب ُ ُ‬ ‫نَ ْ‬ ‫و َ‬ ‫ه‪َ .

‬عندئذ‬ ‫جل ِ ِ‬ ‫ل ‪ .‬‬ ‫ق ِ‬ ‫صب ِ ِ‬ ‫ي ُْنص ُ‬ ‫ة ‪ .‬فالكثُر ن َ ْ‬ ‫ق ْ‬ ‫ه"‬ ‫ة الل ِ‬ ‫مْرضا ِ‬ ‫ي ُْنفقو َ‬ ‫ن أموال َ ُ‬ ‫هم ابِتغاءَ َ‬ ‫غنى ‪.‬‬ ‫ت المنكَر من ِ‬ ‫ت المنكَر ل ِ‬ ‫ة الل ِ‬ ‫خشي ِ‬ ‫ة الل ِ‬ ‫خشي ِ‬ ‫الل ِ‬ ‫ه ‪ .‬أما إذا ذُك َِر للتعلي ِ‬ ‫ب‪.‬مثل ‪ :‬ها َ‬ ‫ن ) بألـ ( ‪ .‬على أن ّ ْ‬ ‫ط نَ ْ‬ ‫َ‬ ‫ف الشرو َ‬ ‫مفعو ٌ‬ ‫ط ‪ .‬‬ ‫ع أتي ُ‬ ‫الستطل ِ‬ ‫ل‪َ :‬‬ ‫مث ْ ُ‬ ‫ه َتعالى "‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪4.‬ولم يستو ِ‬ ‫ه صري ٌ‬ ‫لل ْ‬ ‫ح ‪. ‬مثل ‪:‬ترك ُ‬ ‫ف ‪ ،‬جاَز نصب ُ ُ‬ ‫ه ‪ .‬ترك ُ‬ ‫ه ‪ .‫المفعول لجله‬ ‫ه‪:‬‬ ‫جل ِ ِ‬ ‫ل لَ ْ‬ ‫أحكا ُ‬ ‫م المفعو ِ‬ ‫ل لجله إذا استوفى شرو َ‬ ‫ه الساب َ‬ ‫ب المفعو ُ‬ ‫ه‬ ‫‪1.‬‬ ‫و ِ‬ ‫َ‬ ‫حذََر الم ْ‬ ‫ن منصوبا ً أم‬ ‫‪2.‬‬ ‫مل ِ ِ‬ ‫ه على عا ِ‬ ‫ل لجل ِ‬ ‫سواءٌ أكا َ‬ ‫ه ) الفعل ( َ‬ ‫َيجوُز تقدي ُ‬ ‫م المفعو ِ‬ ‫ف الجّر ‪ .‬و لح ّ‬ ‫مجرورا ً بحر ِ‬ ‫ع أتي ُ‬ ‫حب ّا في الستطل ِ‬ ‫ت ‪ .‬‬ ‫ول ِ ِ‬ ‫ه ِ‬ ‫جّردَ من ) ألـ ( والضاف ِ‬ ‫إذا ت َ َ‬ ‫صب ُ ُ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫خشي َ‬ ‫ت المْنكَر ِ‬ ‫‪ ‬إذا أضي َ‬ ‫جّرهُ بحر ِ‬ ‫هو َ‬ ‫ف الجّر ‪ .‬‬ ‫ة في ال ِ‬ ‫جَر للرغب ِ‬ ‫إذا اقتر َ‬ ‫ه ‪ .‬‬ ‫ر يفيدُ التعليل ـ كما ذُك َِر ـ وا ْ‬ ‫ف َ‬ ‫جّر بحر ِ‬ ‫يُ َ‬ ‫عت ُب َِر أن ّ ُ‬ ‫ل نص ٍ‬ ‫ه في مح ِ‬ ‫ج ٍ‬ ‫ع المفعو ُ‬ ‫مفعو ُ‬ ‫ح وغيُر‬ ‫ل لجله الصري ُ‬ ‫ح ‪ .‬مثل ‪ً ُ :‬‬ ‫ب‬ ‫ت ‪ .‬ترك ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬فالكثُر َ‬ ‫جّر ُ‬ ‫ة‬ ‫‪5.‬وقد اجتم َ‬ ‫ل لجله غيُر صري ٍ‬ ‫ق‬ ‫هم من الصوا ِ‬ ‫ح في قول ِ ِ‬ ‫ه تعالى "يجعلو َ‬ ‫ن أصاب ِ َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ه ْ‬ ‫ع ِ‬ ‫م في آذان ِ ِ‬ ‫الصري ِ‬ ‫ت " ‪ .

‬‬ ‫جدّةٌ رغب َ ً‬ ‫ل ‪ .‫المفعول لجله‬ ‫•‬ ‫ه ‪ :‬العام ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ي الذي‬ ‫ل لجل ِ ِ‬ ‫عا ِ‬ ‫ل نص ِ‬ ‫ب المفعو ِ‬ ‫ل الصل ّ‬ ‫ة عوام ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫ب المفعو ً‬ ‫ل‬ ‫م َ‬ ‫ه هو ال ِ‬ ‫ل لجل ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫ص ُ‬ ‫ل ‪ .‬‬ ‫‪2.‬مثل ‪ :‬ارتيادُ المكتبا ِ‬ ‫ب الم ْ‬ ‫طل َ‬ ‫ت العا َ‬ ‫ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫ع ِ‬ ‫ضرورةٌ لك ّ‬ ‫ث ‪ .‬‬ ‫ة َ‬ ‫ر َ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫عطائ ِ ِ‬ ‫ظرا ً ل ِ َ‬ ‫م ْ‬ ‫حت َّر ٌ‬ ‫م ُ‬ ‫ل ‪ :‬المعل ُ‬ ‫اس ُ‬ ‫م المفعو ِ‬ ‫ز ْ‬ ‫حفاظا ً على‬ ‫ة الوغى ِ‬ ‫ل ( إلى سا ِ‬ ‫م ال ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫اس ُ‬ ‫ل ‪ :‬نزا ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ل ) أن ِ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫م ِ‬ ‫الكرا َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫الخي ِ‬ ‫م نَ َ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫ف ِ‬ ‫م ِ‬ ‫صدَُر ‪ .‬مثل ‪ :‬سامي ُ‬ ‫م الفا ِ‬ ‫ة في الت ّ َ‬ ‫ة ُ‬ ‫اس ُ‬ ‫م ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ن َ‬ ‫عا ٌ‬ ‫حب ّا ً في‬ ‫ت اسم ِ الفا ِ‬ ‫ر ُ‬ ‫ف ّ‬ ‫ل ‪ :‬الم ْ‬ ‫مبالغا ُ‬ ‫حس ُ‬ ‫ل لعم ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ل الخي ِ‬ ‫ر‪.‬ولك ْ‬ ‫ن ثَ َ‬ ‫ي َن ْ ُ‬ ‫ه وهي ‪:‬‬ ‫ف ِ‬ ‫م ال ِ‬ ‫صب ِ ِ‬ ‫مقا َ‬ ‫أخرى تقو ُ‬ ‫م َ‬ ‫ل في ن َ ْ‬ ‫ع ِ‬ ‫‪1.‬‬ ‫ل ‪ ‬با ِ‬ ‫َ‬ ‫ح ٍ‬ ‫مي ّّز ‪.

‫السم‬ ‫المنصوب من السماء‬ ‫المفعول معه‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫ع‬ ‫أو‬ ‫َ‬ ‫شاَرك َت ِ ِ‬ ‫َ َ ِ‬ ‫َ‬ ‫ِ ُ‬ ‫ْ ِ‬ ‫ع‬ ‫ت وطلو َ‬ ‫• ‪ ‬مثل‪ :‬سرت والشاطئ ‪ -‬حضر ُ‬ ‫ة من ثريد‬ ‫الشمس ‪ -‬كيف أنت وقصع ً‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫المفعول معه‬ ‫قع مبت َدأ ً‬ ‫خب ََرا ً –‬ ‫ول َ َ‬ ‫ري ُ‬ ‫• تَ ْ‬ ‫ف ‪ :‬اس ٌ‬ ‫م فضلة ‪ ،‬ل َ ي َ َ ُ ُ ْ َ َ‬ ‫ع ِ‬ ‫أَ‬ ‫عدَ ) واو (‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬ ‫هما‬ ‫حكم‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫ما‬ ‫و‬ ‫ُ‬ ‫جيءُ ب َ ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ْ َ‬ ‫َ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ل ‪ ،‬أَ‬ ‫سُبو َ‬ ‫ع ٌ‬ ‫و‬ ‫فيها ِ‬ ‫ة ِ‬ ‫مل َ ٍ‬ ‫ق ٍ‬ ‫ف ْ‬ ‫ة بِ ُ‬ ‫م ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ج ْ‬ ‫مع ( َ‬ ‫عَنى ) َ‬ ‫بِ َ‬ ‫ْ‬ ‫ل ) الواو ( على ا ْ‬ ‫وت َدُ ّ‬ ‫ع َ‬ ‫ما ي ُ ْ‬ ‫ن‬ ‫ه ال ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫شب ِ ُ‬ ‫قت َِرا ِ‬ ‫ل‪َ ،‬‬ ‫خَر َ‬ ‫ن‬ ‫سم ٍ آ َ‬ ‫عد َ َ‬ ‫سم ِ الذي ب َ ْ‬ ‫قب ْل َ َ‬ ‫ها با ْ‬ ‫ال ْ‬ ‫ها في َز َ‬ ‫م ِ‬ ‫م َ‬ ‫ة الّثاِني‬ ‫ل ال ِ‬ ‫شاَرك َ ِ‬ ‫حد َ ِ‬ ‫م َ‬ ‫ل – ال َ‬ ‫ف ْ‬ ‫ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫ث– َ‬ ‫ع ِ‬ ‫حصو ِ‬ ‫ل ِل َول في الحدث ‪َ ،‬‬ ‫م َ‬ ‫ه‪.

‬وذلك ل ّ‬ ‫ه ‪ ،‬فتكو ُ‬ ‫ة ‪ ،‬بل يكو ُ‬ ‫ف عط ٍ‬ ‫ن إبراهي َ‬ ‫قب ْل َ ُ‬ ‫ن الوا ُ‬ ‫ف عليه – ماجد –‬ ‫ه ‪ .‬‬ ‫ضل َ ً‬ ‫ف ْ‬ ‫أن يكو َ‬ ‫ة – لي ً‬ ‫ل والمفعو ِ‬ ‫ر ‪ ،‬والفاع ِ‬ ‫س ُركنا ً أساسيا ً في الكلم ِ ‪ ،‬مث ِ‬ ‫ل المبتدأ ِ والخب ِ‬ ‫ْ‬ ‫به ‪ ،‬بل يجوُز أن تتكون الجملة وت ُ ْ‬ ‫ع بعد‬ ‫ر ِ‬ ‫ه – أما عندما يكو ُ‬ ‫م دو َ‬ ‫م الواق ُ‬ ‫ف َ‬ ‫ن الس ُ‬ ‫ه ُ‬ ‫ن ِذك ِ‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪ :‬اشتر َ‬ ‫ه على‬ ‫و ‪ ،‬ركنا ً أساسيا ً من الجمل ِ‬ ‫م وماج ٌ‬ ‫صب ُ ُ‬ ‫ك ابراهي ُ‬ ‫د ‪ ،‬فل يجوز ن َ ْ‬ ‫الوا ِ‬ ‫ن معطوفا ً على ما َ‬ ‫م‪،‬‬ ‫و حر َ‬ ‫المعي ّ ِ‬ ‫ف ‪ .‬مثل‬ ‫وكذلك المُر ‪ ،‬إن كانت الواو دال ً‬ ‫ل ‪ ،‬فل يجوُز أن يكو َ‬ ‫م َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ن ما بعدها مفعول ً َ‬ ‫ة على الحا ِ‬ ‫ها" ومثل قوِلنا ‪ :‬ن ََز َ‬ ‫ل‬ ‫ة وهي خاوي ٌ‬ ‫ة على عرو ِ‬ ‫مّر على قري ٍ‬ ‫ش َ‬ ‫قوله تعالى "أو كالذي َ‬ ‫س َ‬ ‫شتاءُ وال ّ‬ ‫ال ّ‬ ‫ة‪.‬والدلي ُ‬ ‫ل على ذلك أننا لو قلنا ‪ :‬جاءَ‬ ‫و في الجمل ِ‬ ‫ه‪،‬ل ّ‬ ‫مفعول ً م َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ن الوا َ‬ ‫عمادٌ مع سليم ٍ َ‬ ‫ه أو بعدَهُ ‪ ،‬لكان المعنى فاسدا ً ‪  .‬‬ ‫مل َ ً‬ ‫ن ما بعدها غيُر جمل ٍ‬ ‫س مفردا ً – غيَر جمل ٍ‬ ‫ة – فإن كا َ‬ ‫أن يكو َ‬ ‫و ُ‬ ‫ج ْ‬ ‫ة ‪ .‬وما ُ‬ ‫ح الجمل ُ‬ ‫عطِ َ‬ ‫ر ِ‬ ‫ي في الكلم ِ ‪ ،‬ل ت َ ِ‬ ‫ص ّ‬ ‫فاعل وهو ُرك ْ ٌ‬ ‫ن أساس ّ‬ ‫ة بغي ِ‬ ‫م ُ‬ ‫ة ‪.‬فإن كانت الوا ُ‬ ‫ن الوا ُ‬ ‫َ‬ ‫ه ‪ ،‬لم يكن ما بعدها‬ ‫ة المعي ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫‪ ،‬لعدم ِ ِ‬ ‫م قبله أو ب َ ْ‬ ‫ص ّ‬ ‫عد َ ُ‬ ‫ة ‪ ،‬في مثل قولنا ‪ :‬جاءَ عمادٌ وسلي ٌ‬ ‫ة ل تعني )مع( ‪ ..‬‬ ‫و دال ً‬ ‫أن تكو َ‬ ‫ة على العط ِ‬ ‫م َ‬ ‫و التي ت َ ْ‬ ‫ع ُ‬ ‫ل َ‬ ‫سب ِ ُ‬ ‫ه ‪ ،‬تعني )مع( ‪ .‬‬ ‫ع ٌ‬ ‫طال ِ َ‬ ‫ش ْ‬ ‫م ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬ولي َ‬ ‫ن ما بعد الوا ِ‬ ‫ن معطوفا ً على ما َ‬ ‫مثل ‪ :‬ك ّ‬ ‫ن الخبُر‬ ‫ه كل ‪ :‬وهي مبتدأ ويكو ُ‬ ‫ه ‪ .‬يكو ُ‬ ‫ي وسل ُ‬ ‫قب ْل َ ُ‬ ‫ح ُ‬ ‫ل جند ّ‬ ‫ب المبتدأ ِ‬ ‫محذوفا ً وجوبا ً بعد الواو التي تعني العط َ‬ ‫ف والقترا َ‬ ‫ن ‪ ،‬كما هو واردٌ في با ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ث التقديُر ك ّ‬ ‫رنان ‪.‬‬ ‫ر ‪ .‬حي ُ‬ ‫ي وسل ُ‬ ‫ه ُ‬ ‫ح ُ‬ ‫ل جند ّ‬ ‫قت َ ِ‬ ‫والخب ِ‬ ‫ق المفعو َ‬ ‫ف‬ ‫‪3.‫شروط نصب المفعول معه‬ ‫شت ََر ُ‬ ‫•‬ ‫ه مفعو ٌ‬ ‫يُ ْ‬ ‫ط‪:‬‬ ‫ه ‪ ،‬ثلث ُ‬ ‫ة شرو ٍ‬ ‫ب ما بع ِ‬ ‫م َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ل َ‬ ‫و على أن ُ‬ ‫ص ِ‬ ‫ط في ن َ ْ‬ ‫د الوا ِ‬ ‫ن َ‬ ‫ل‬ ‫‪1.‬‬ ‫ف‪ ،‬ولم ت ُ ِ‬ ‫فدْ معنى المعي ِ‬ ‫ه ‪ ،‬لذا أفادت الواو معنى العط ِ‬ ‫مل َت َ ُ‬ ‫معا َ‬ ‫ل ُ‬ ‫ُيعا َ‬ ‫ة‪،‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫قب ْل َ ُ‬ ‫ه ‪ .

‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫صا ِ‬ ‫حب ِ ِ‬ ‫ل ‪ :‬ساَر الّنهُر والّر ُ‬ ‫ساَر الّر ُ‬ ‫هَر َ‬ ‫ل ‪ :‬والن ّ ْ‬ ‫ُ‬ ‫م َ‬ ‫ليجوُز أن ي ُ ْ‬ ‫ص َ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫ه ال ِ‬ ‫ل ‪ِ .‬مثل ‪ُ :‬‬ ‫م َ‬ ‫المطاب َ َ‬ ‫و َ‬ ‫قب ْ َ‬ ‫خ‬ ‫ق ِ‬ ‫و ْ‬ ‫كن ُ‬ ‫ة الس ُ‬ ‫ت أَنا َ‬ ‫و َ‬ ‫ش ِ‬ ‫ل الوا ِ‬ ‫ريكي كال ِ‬ ‫ُيقا َ‬ ‫ل ‪ :‬كالخوين‪.‫أحكام المفعول معه‬ ‫‪1.‬‬ ‫ال ِ‬ ‫ل ِ‬ ‫مْثل ‪ :‬ساَر الّر ُ‬ ‫ف ْ‬ ‫والن ّ ْ‬ ‫ل َ‬ ‫َ‬ ‫•‬ ‫ل وال َ‬ ‫ل مائ ٌ‬ ‫مْثل‪ :‬الظِ ّ‬ ‫ل كاسم ِ الفاع َِ‬ ‫ع َ‬ ‫ما ما ي ُ ْ‬ ‫جَر ‪.‬‬ ‫م ْ‬ ‫خدوم ٌ‬ ‫ق ُ‬ ‫جر َ‬ ‫ح ِ‬ ‫ل‪ِ ،‬‬ ‫ش َ‬ ‫ل ‪ :‬ال َ‬ ‫ف ُ‬ ‫ة َ‬ ‫• وكاسم ِ ال َ‬ ‫عو ِ‬ ‫ك وا ُ‬ ‫ضوُر َ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫‪3..‬مثل ‪:‬‬ ‫ه ِ‬ ‫ق بِ ِ‬ ‫شب ْ ِ‬ ‫ل أو ب ِ ِ‬ ‫ل ‪ ،‬بَ ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ُ‬ ‫ع ٍ‬ ‫ع ٍ‬ ‫س َُبو ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫د؟‬ ‫حَر؟ ‪ ‬و كي ْ َ‬ ‫ت والب َْر َ‬ ‫ت والب َ ْ‬ ‫ف أن ْ َ‬ ‫ما أن َ‬ ‫ل وما ي ُ ْ‬ ‫م المفعو ُ‬ ‫ه ‪ ،‬ول على‬ ‫مل ِ ِ‬ ‫ه على عا ِ‬ ‫م َ‬ ‫ل يجوُز أن يتقد َ‬ ‫شب ِ ُ‬ ‫ه ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫ل َ‬ ‫ه – الفع ِ‬ ‫ه – فل ي ُ َ‬ ‫ج ُ‬ ‫ل ‪ ،‬كما ل ُيقا ُ‬ ‫ج ُ‬ ‫قا ُ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫ي فا ِ‬ ‫ه وبين ) الواو ( التي تعني ) مع ( أ ّ‬ ‫ل بين ُ‬ ‫ف َ‬ ‫ص ٍ‬ ‫ب أن‬ ‫ع ‪ ،‬أو َ‬ ‫ج إلى المطابق ِ‬ ‫ض ِ‬ ‫ج َ‬ ‫ة‪،‬و َ‬ ‫ميٌر أو ما يحتا ُ‬ ‫عدَهُ تاب ِ ٌ‬ ‫إذا جاءَ ب َ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫حدَهُ ‪ .‬‬ ‫صُبه إما أن َيكون‪:‬‬ ‫وَنا ِ‬ ‫ص ُ‬ ‫الن ّ ْ‬ ‫ب‪َ ،‬‬ ‫•‬ ‫ج ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫هَر‪.‬‬ ‫م َ‬ ‫ع ال ّ‬ ‫ف َ‬ ‫وال ّ‬ ‫ك َ‬ ‫ل=أ ْ‬ ‫ك َ‬ ‫• وكاسم الفعل ‪ ،‬مثل ‪ُ :‬ر َ‬ ‫م ِ‬ ‫ل معه َ‬ ‫م ْ‬ ‫عو ُ‬ ‫غي َْر‬ ‫دت تَراكيب مسمو َ‬ ‫ع ٌ‬ ‫ف َ‬ ‫ة من ال َ‬ ‫وَر َ‬ ‫وَردَ فيها ال َ‬ ‫عَر ِ‬ ‫ب‪َ ،‬‬ ‫• وقد َ‬ ‫عدَ ) ما ( و )كيف( الستفهاميتين ‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫ُيرا َ‬ ‫عى ِ‬ ‫عن ْدَ‬ ‫ح أن‬ ‫‪ ،‬ول ي َ ِ‬ ‫ص ّ‬ .‬‬ ‫لسَر َ‬ ‫ح ُ‬ ‫سرني ُ‬ ‫• وكالمصدر ‪ ،‬مثل ‪ :‬ي َ ُ‬ ‫َ‬ ‫س َ‬ ‫وي ْدَ َ‬ ‫ل نَ ْ‬ ‫ه ْ‬ ‫سائ ِ َ‬ ‫ساِئل‪.‬‬ ‫ش َ‬ ‫ف ْ‬ ‫شب ِ ُ‬ ‫وأ َ‬ ‫َ‬ ‫دي َ‬ ‫م ْ‬ ‫ةو َ‬ ‫مث ْ َ‬ ‫ها ‪..

‫السم‬ ‫المنصوب من السماء‬ ‫المفعول فيه‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫المفعول فيه‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫اسم منصوب يبين زمن الفعل َأو مكانه‬ ‫َ‬ ‫م الخميس(‬ ‫م القاضي(‪ ،‬فـ)يو َ‬ ‫م الخميس أما َ‬ ‫مثل‪) :‬حضرت يو َ‬ ‫َ‬ ‫م القاضي( بينت مكانه‪.‬‬ ‫بينت زمن الفعل‪ ،‬و)أما َ‬ ‫وجميع َأسما ِ‬ ‫ء الزمان يجوز َأن تنصب على الظرفية‪َ ،‬أما َأسماءُ‬ ‫المكان فل يصلح للنصب منها إل اسم المكان المشتق‪ ،‬وإل‬ ‫ء الجهات الست‪) :‬فوق‬ ‫المبهمات غير ذات الحدود كَأسما ِ‬ ‫ء المقادير مثل‬ ‫وتحت ويمين وشمال وَأمام وخلف(‪ ،‬وكَأسما ِ‬ ‫ف والدي‪،‬‬ ‫الذراع والمتر والميل والفرسخ تقول‪ :‬سرت خل َ‬ ‫َ‬ ‫س المعلم‪،‬‬ ‫ومشيت ميل ً وزحفت الفعى مترا ً‪ ،‬وجلست مجل َ‬ ‫َأما ظروف المكان المختصة )ذات الحدود( فل تنصب بل تجر‬ ‫بـ)في( مثل‪ :‬جلست في القاعة وصليت في المعبد‪.

‫المفعول فيه – ظرف الزمان و‬ ‫المكان‬ ‫•‬ ‫ر )في( ي ُذْك َُر‬ ‫م منصو ٌ‬ ‫مه ‪ :‬اس ٌ‬ ‫مفهو ُ‬ ‫َ‬ ‫ب على تقدي ِ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫لشي ٍ‬ ‫ء ‪ ،‬وُتسمى الواني ظروفا ‪ ،‬لنها أوعي ٌ‬ ‫ج َ‬ ‫ة لما ي ُ ْ‬ ‫حص ُ‬ ‫ن الفعا َ‬ ‫ل فيها ‪،‬‬ ‫مكن َ ُ‬ ‫ت الزمن ُ‬ ‫ة وال ِ‬ ‫ة ظروفًا‪ ،‬ل ّ‬ ‫ل تَ َ‬ ‫سمي ْ‬ ‫و ُ‬ ‫ة صباحا ً ‪،‬‬ ‫ت السيار ُ‬ ‫و ِ‬ ‫عي َ ِ‬ ‫ة لها ‪  .‬بحي ُ‬ ‫قب َْلها هذا الحر َ‬ ‫ع أن ن َ َ‬ ‫ظرفي ِ‬ ‫ض َ‬ ‫ث َنستطي ُ‬ ‫ح‪.‬ففي مثل "جاء ْ‬ ‫فصار ْ‬ ‫ت كال ْ‬ ‫ع ‪ ،‬ت َدُ ّ‬ ‫ف‪،‬‬ ‫ل ك َِلم ُ‬ ‫ن معرو ٍ‬ ‫ووقف ْ‬ ‫ت يمي َ‬ ‫ة ) صباحا ً( على َز َ‬ ‫ن الشا ِ‬ ‫م ٍ‬ ‫ر ِ‬ ‫ل على‬ ‫ن في ثناياها معنى الحر ِ‬ ‫م ُ‬ ‫وتتض ّ‬ ‫ف )في( الدا ِ‬ ‫ال َ‬ ‫ع َ‬ ‫ف ونقو ُ‬ ‫ل‬ ‫ة ‪  .‬‬ ‫جاء ٍْ‬ ‫ت السيارةُ في صبا ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ن ال ِ‬ ‫مكان ِ ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫ل أو َ‬ ‫ع ِ‬ ‫ن زما ِ‬ ‫لبيا ِ‬ ‫•‬ ‫ما الص ُ‬ ‫ف فهو ما كان وعاءً‬ ‫ي لمفهوم ِ الظر ِ‬ ‫ل اللغو ّ‬ ‫ملحظة‪ :‬أ ْ‬ ‫ع ُ‬ ‫ل فيها‪.

‬‬ ‫من ناحية أنها ل ت َ َ‬ ‫م َ‬ ‫ن ُ‬ ‫خت َ ّ‬ ‫ص بمكا ٍ‬ ‫عي ْ ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ت الصي ِ‬ ‫ووَق ُ‬ ‫َ‬ ‫صورةٌ ُتدَر ُ‬ ‫ك‬ ‫والمبهم من ظروف المكان ‪ :‬ما دل على مكان غير ُ‬ ‫محدٍّد – اي ليس له ُ‬ ‫ت وهي ‪ (1 :‬أمام – ُ‬ ‫دام ‪ (2 -‬وراء )خلف(‪ (3  ‬يمين‬ ‫س ِ‬ ‫هر ‪ ،‬كالجها ِ‬ ‫س الظا ِ‬ ‫ق ّ‬ ‫ت ال ّ‬ ‫بالح ّ‬ ‫‪ (4‬يسار – شمال‪ (5  ‬فوق ‪ (6‬تحت ‪ ،‬ومثل أسماء المقادير ‪ ،‬مثل ‪ :‬ميل ‪ ،‬كيلومتر ‪،‬‬ ‫و َ‬ ‫ر ‪ ،‬فإن إبهامها حاص ٌ‬ ‫ل‬ ‫قصبة وغيُرها ‪  .‬‬ ‫ن ووق ٍ‬ ‫م ٍ‬ ‫ن ‪ ،‬مثل ‪ :‬أب َ ٍ‬ ‫م ّ‬ ‫د وأ َ‬ ‫ر ُ‬ ‫ت وزما ٍ‬ ‫الزما ِ‬ ‫ن غي ِ‬ ‫د وحي ٍ‬ ‫عي ٍ‬ ‫م َ‬ ‫والمحدود – المؤقت ‪ ،‬المختص – ما دَ ّ‬ ‫ن ومحدوٍد ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫م َ‬ ‫ر ُ‬ ‫ل على وقت ُ‬ ‫قد ّ ٍ‬ ‫عي ّ ٍ‬ ‫ة وعام ٍ ‪ .‫نوعا الظرف‬ ‫•‬ ‫ن ‪ :‬‬ ‫ن وظر ُ‬ ‫ف نوعان ‪ :‬ظر ُ‬ ‫الظّْر ُ‬ ‫ف مكا ٍ‬ ‫ف زما ٍ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ث ‪ ،‬مثل ‪ :‬سا َ‬ ‫و َ‬ ‫ن ‪  :‬ما يد ّ‬ ‫ت ليل ً ‪ ‬‬ ‫حد َ ُ‬ ‫ظر ْ‬ ‫وق ٍ‬ ‫ع فيه ال َ‬ ‫ق َ‬ ‫فْر ُ‬ ‫ت َ‬ ‫ل على َ‬ ‫ف الّزما ِ‬ ‫ت َ‬ ‫و َ‬ ‫ظرف المكان ‪َ  :‬يد ّ‬ ‫ل‪.‬ومنه أسماء الشهور والفصول وأيام‬ ‫ر وسن ٍ‬ ‫ة ويوم ٍ وليل ٍ‬ ‫ساع ٍ‬ ‫ع وشه ٍ‬ ‫ة وأسبو ٍ‬ ‫السبوع وما أضيف من الظروف المبهمة إلى ما ُيزي ُ‬ ‫ع‬ ‫ه ‪ ،‬مثل ‪َ :‬زما ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ل إبها َ‬ ‫ن الّربي ِ‬ ‫ف‪.‬‬ ‫حد َ ُ‬ ‫فو َ‬ ‫ث ‪  ،‬مثل ‪ِ :‬‬ ‫ع فيه ال َ‬ ‫ق َ‬ ‫سْر ُ‬ ‫ق الرم ِ‬ ‫ن َ‬ ‫ل على مكا ٍ‬ ‫م َ‬ ‫ص–‬ ‫الظر ُ‬ ‫ؤق ٌ‬ ‫مب ْ َ‬ ‫تو ُ‬ ‫م أو محدودٌ – ُ‬ ‫ه ٌ‬ ‫ما ُ‬ ‫ف سواءٌ أكان زمانيا أم مكانيا ‪ ،‬إ ّ‬ ‫مخت َ ٌ‬ ‫ف‪ :‬‬ ‫صّر ٌ‬ ‫ر ٍ‬ ‫ف أو غيُر ُ‬ ‫وإما ُ‬ ‫مت ّ‬ ‫مت َ َ‬ ‫ص ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫م من ظروف الزمان ‪ :‬ما دل على َ‬ ‫ر من‬ ‫م والظّْر ُ‬ ‫الظّْر ُ‬ ‫ف المحدو ُ‬ ‫دالمبه ُ‬ ‫ف المبه ُ‬ ‫قدْ ٍ‬ ‫َ‬ ‫ن‪.‬فهي وإن كانت معلوم َ‬ ‫ة المساف ِ‬ ‫ة ‪ ،‬والمقدا ِ‬ ‫ن ‪ .‬ومثل ‪ :‬جانب ومكان وناحية وغيرها ‪.

‬‬ ‫ل يساوي ثماني َ‬ ‫دائما ً ‪ .‬فيكون مبتدأ وخبرا ً وفاعل ً ومفعول ً مثال‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫د‪ ،‬إ ّ‬ ‫م سعيدٌ‬ ‫م السعي َ‬ ‫م سعي ٌ‬ ‫مكم سعي ٌ‬ ‫د‪ ،‬سيأتي يو ٌ‬ ‫د‪ ،‬ان ْت َظَْرنا اليو َ‬ ‫مك ُ‬ ‫ن يو َ‬ ‫الزمان المتصرف ‪:‬يو ُ‬ ‫نَ ْ‬ ‫ح فيه‬ ‫فَر ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫شمال ِ َ‬ ‫ف! ب ْ‬ ‫ع من ِ‬ ‫ك‪ ،‬ل تنظْر إلى الخل ِ‬ ‫المكان المتصرف ‪َ :‬يمين ُك أوس ُ‬ ‫ل ان ْظْر إلى المام ِ‬ ‫هت ُ َ‬ ‫ك اليساَر ‪ .‬مث ِ‬ ‫ل ‪ :‬ما ُيل ِ‬ ‫ق ّ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ب من الظروف ‪:‬‬ ‫طو َ‬ ‫ح وذات ليل ٍ‬ ‫ض وب َْينا ‪ ،‬وب َي َْنما وإذْ وأّيا َ‬ ‫ة ‪ ،‬ومنه ما ُرك َ‬ ‫و ُ‬ ‫ع ْ‬ ‫ن وأني وذا صبا ٍ‬ ‫ل ( ‪) ،‬لي َ‬ ‫ل لي َ‬ ‫)صباح مساءَ ( ‪ ،‬و )لي َ‬ ‫ل نهاَر( ‪.‬‬ ‫ب على الظرفي ِ‬ ‫م النص َ‬ ‫ز ُ‬ ‫ة ‪ ،‬أو الجّر بمن أو إلى أو حتى أو ُ‬ ‫والنوع الثاني ‪ :‬ما ُيل ِ‬ ‫ن‪.‬لتكن و ُ‬ ‫ج َ‬ ‫ة أخما ِ‬ ‫الظرف غير المتصرف ‪ :‬وهو الذي ل يفارق الظرفية الزمانية والمكانية إلى غيرهما‬ ‫وقع في الكلم‬ ‫من الحالت العرابية الخرى ‪ ،‬بل يظل على حالته – الظرفية – أينما َ‬ ‫‪ .‬وهو نوعان‪:‬‬ ‫–‬ ‫م ُ‬ ‫ع الو ّ‬ ‫ل‪:‬‬ ‫النو ُ‬ ‫ب على الظرفي ِ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫م النص َ‬ ‫ز ُ‬ ‫ة أبدا ً ‪ ،‬فل ي ُ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ل إل ظرفا منصوبا ً ‪  .‫الظرف المتصرف و غير المتصرف‬ ‫•‬ ‫ت‬ ‫ة ‪ ،‬وإنما ي َت ُْركها إلى حال ٍ‬ ‫ب على الظرفي ِ‬ ‫م النص َ‬ ‫الظرف المتصرف ‪ :‬هو الذي ل يلز ُ‬ ‫أخرى من العراب ‪ .‬‬ ‫–‬ ‫مذ أو منذ ‪ .‬‬ ‫م وحي ُ‬ ‫ث وال َ‬ ‫مثل بعد وفوق وتحت ولدى ولدن وعند ومتى وأين وهنا وث ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬المي ُ‬ ‫س الكيلومتر ‪.

.‬فمثال الفعل ‪ُ   :‬‬ ‫ت مساءً‬ ‫أو واق ٌ‬ ‫ت إلى البي ِ‬ ‫عدْ ُ‬ ‫ف أما َ‬ ‫ومثا ُ‬ ‫ي وراءَ‬ ‫قأ ْ‬ ‫ي يمي َ‬ ‫م ‪   ‬واَلجْر ُ‬ ‫سل َ ُ‬ ‫ر ‪  :‬المش ّ‬ ‫ل المصد ِ‬ ‫ن الطري ِ‬ ‫ق‬ ‫ق فو َ‬ ‫السيارا ِ‬ ‫م َ‬ ‫حل ّ ٌ‬ ‫ت خطٌر ومثال اسم الفاعل ‪  :‬العصفوُر ُ‬ ‫ء‪ ‬‬ ‫ت الما ِ‬ ‫مرسوم ٌ‬ ‫ح ُ‬ ‫الب ُْرج ومثال اسم المفعول ‪  :‬الْلو ْ‬ ‫ة تح َ‬ ‫ة َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫ناصب الظرف – العامل فيه‬ ‫•‬ ‫ع‪ ‬‬ ‫حدَ ُ‬ ‫ث الواق ُ‬ ‫ه – هو ال َ‬ ‫سب ْ ُ‬ ‫ب الظر ِ‬ ‫ناص ُ‬ ‫ف – الذي ي ُ ُ‬ ‫صب َ ُ‬ ‫ب نَ ْ‬ ‫ل‬ ‫فيه من ِ‬ ‫شب ِ‬ ‫ل أو ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫ل ‪ :‬المصدُر ‪ ،‬واس ُ‬ ‫م الفاع ِ‬ ‫ه فع ٍ‬ ‫ع ٍ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫واس ُ‬ ‫م المفعو ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ت ُ‬ ‫ق ْ‬ ‫وهو إما ظاهر مثل ‪ :‬و َ‬ ‫ن‬ ‫ب الشار ِ‬ ‫قْر َ‬ ‫و َ‬ ‫م ُ‬ ‫ف ُ‬ ‫ص ْ‬ ‫ة ‪ُ    ‬‬ ‫ت يَ ْ‬ ‫م الثني ِ‬ ‫م َ‬ ‫خلي ٌ‬ ‫ء‬ ‫م الربعا ِ‬ ‫ك‬ ‫ق ٌ‬ ‫‪  ‬هو وا ِ‬ ‫ل عائدٌ يو َ‬ ‫ف أما َ‬ ‫سأل َ َ‬ ‫ل قول ِ َ‬ ‫م َ‬ ‫قدٌّر مث ُ‬ ‫ت؟‬ ‫م ِ‬ ‫سْر َ‬ ‫ك "ميلين" جوابا ً لمن َ‬ ‫ك كَ ْ‬ ‫ما ُ‬ ‫وإ ْ‬ ‫و"ساعتين " لمن سأل َ َ‬ ‫م َ‬ ‫ت؟‬ ‫شي ْ َ‬ ‫م َ‬ ‫ك كَ ْ‬ ‫م َ‬ ‫مكَ والتقدير أنا كائن أو مستقر‬ ‫قدٌّر وجوبا ً مثل ‪ :‬أنا أما َ‬ ‫وإما ُ‬ ‫م َ‬ ‫ك ‪ .

‬فإن لم يتضمن معنى )في( أ ُ‬ ‫ب‬ ‫ع‬ ‫ْ‬ ‫ن الظر ُ‬ ‫أن ي َت َ َ‬ ‫ر َ‬ ‫م َ‬ ‫ض ّ‬ ‫ِ‬ ‫س‬ ‫ق ِ‬ ‫و ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫س َ‬ ‫َ‬ ‫ه في الجملة ‪ :‬مثل مضى يو ُ‬ ‫ح َ‬ ‫ب َ‬ ‫م ْ‬ ‫م الخمي ِ‬ ‫ن إل ّ شيئان ‪:‬‬ ‫ب من ظرو ِ‬ ‫ول ُينص ُ‬ ‫ف المكا ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫هم ٍ ‪ ،‬ويتضمن معنى )في( فالول مثل ‪:‬‬ ‫هما أو ِ‬ ‫أ‪ -‬ما كا َ‬ ‫مب ْ َ‬ ‫مب ْ َ‬ ‫ه ُ‬ ‫شب ْ َ‬ ‫ن ُ‬ ‫ت ُ‬ ‫ت ميل ً فإن لم يتضمن معنى‬ ‫ب التلفزيون والثاني مثل ‪ِ :‬‬ ‫قْر َ‬ ‫َ‬ ‫سْر ُ‬ ‫س ُ‬ ‫جل َ ْ‬ ‫ُ‬ ‫ه ‪ ،‬مثل ‪ :‬المي ُ‬ ‫ف‬ ‫)في( أ ْ‬ ‫ة أرضي ٌ‬ ‫ل مساف ٌ‬ ‫ة‪ ،‬الكيلومتر أل ُ‬ ‫ق ِ‬ ‫و ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫س َ‬ ‫ب َ‬ ‫ر َ‬ ‫ح َ‬ ‫ب َ‬ ‫م ْ‬ ‫ع ِ‬ ‫ر‪ ‬‬ ‫مت ٍ‬ ‫م ْ‬ ‫ة أن‬ ‫مبهما ‪ ،‬شريط َ‬ ‫ب‪ -‬ما كا َ‬ ‫شَتقا ً من الظرو ِ‬ ‫ف ‪ ،‬سواءٌ أكان محددا ً أم ُ‬ ‫ن ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ت‬ ‫ل ال ِ‬ ‫عل ِ ِ‬ ‫م ْ‬ ‫ق منه ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬ ‫ب بف ْ‬ ‫ُينص َ‬ ‫علم ِ ‪ ،‬وذهب ُ‬ ‫س ُ‬ ‫جل َ ْ‬ ‫ت َ‬ ‫شت َ ّ‬ ‫ه ال ُ‬ ‫جل ِ َ‬ ‫س أه ِ‬ ‫ر ما ا ْ‬ ‫جّرهُ مثل‬ ‫مذْ َ‬ ‫ق منه عا ِ‬ ‫ب َ‬ ‫ج َ‬ ‫و َ‬ ‫ب ال ُ‬ ‫ه َ‬ ‫شت ُ ّ‬ ‫َ‬ ‫مُله ‪َ ،‬‬ ‫عقلء ‪  .‬‬ ‫ه ‪ ،‬بل يجب َ‬ ‫ق ‪ ،‬لم ي َ ُ‬ ‫ظرو ِ‬ ‫جْز َنصب ُ ُ‬ ‫ف المكا ِ‬ ‫ن محدودا غيَر مشت ٍ‬ ‫د‪.‬أما ما كان من‬ ‫ب العقل ِ‬ ‫مذْ َ‬ ‫ك‪،‬و ِ‬ ‫جل ِ ِ‬ ‫م ْ‬ ‫سْر ُ‬ ‫‪ :‬أقم ُ‬ ‫ت في َ‬ ‫ت في َ‬ ‫ه ِ‬ ‫ً‬ ‫جّرهُ بـ)في( ‪ .‬‬ ‫ت في المسج ِ‬ ‫ت في الب َل َ ِ‬ ‫د وصلي ُ‬ ‫ر ‪ ،‬وأقم ُ‬ ‫مثل ‪ :‬جلس ُ‬ ‫ت في الدا ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫نصب الظرف‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫صا ‪-‬‬ ‫م ْ‬ ‫ب الظر ُ‬ ‫ص ُ‬ ‫مبهما ً أو محدودا ً – ُ‬ ‫ي دائما ً ‪ ،‬سواءٌ أكان ُ‬ ‫خت َ ّ‬ ‫ي ُن ْ َ‬ ‫ف الزمان ّ‬ ‫م المسلمون َ‬ ‫ة‬ ‫ن شريط َ‬ ‫مضا َ‬ ‫‪ ،‬مثل ‪ :‬انتظرُته وقتا ً طويل ويصو ُ‬ ‫ش ْ‬ ‫هَر َر َ‬ ‫ف معنى )في( ‪  .‬أما إذا كان من غي ِ‬ ‫س َ‬ ‫ء ‪   .

‬والتقدير مستقرا ً‬ ‫ن حال ً مث ُ‬ ‫ن يكو َ‬ ‫ما أ ْ‬ ‫س ُ‬ ‫ل ‪ :‬رأي ُ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ت القمَر بي َ‬ ‫وإ ّ‬ ‫ح ِ‬ ‫ن صلة ‪ ،‬مث ُ‬ ‫ن ‪  .‬‬ ‫يكو ُ‬ ‫ن المتعل ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬والتقدير الكتاب موجود ‪ ،‬والجنة كائنة‬ ‫جن ّ ُ‬ ‫ت أقدام ِ المها ِ‬ ‫ة تَ ْ‬ ‫ومثل ‪ :‬ال َ‬ ‫ح َ‬ ‫نص َ‬ ‫فة مث ُ‬ ‫ف‬ ‫ن يكو َ‬ ‫ما أ ْ‬ ‫ب ‪ .‬ويكون المتعلق المقدر إما خبرا ً مثل ‪ :‬الكتا ُ‬ ‫ت ‪  .‬وما ي َت َ َ‬ ‫ف الجّر ‪ ،‬التي تحتا ُ‬ ‫عل ّ ُ‬ ‫ت‬ ‫الظر ُ‬ ‫ح َ‬ ‫ما أن يكو َ‬ ‫ما أن يكو َ‬ ‫ن محذوفا ً ‪  .‫متعلق الظرف‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ف أو ي َْرت َب ِ ُ‬ ‫كُ ّ‬ ‫ط به‬ ‫ه الظر ُ‬ ‫قب ِ‬ ‫ل ما ن ُ ِ‬ ‫ج إلى ما ي َت َ َ‬ ‫ف َيحَتا ُ‬ ‫ب من الظر ِ‬ ‫ص َ‬ ‫عل ّ ُ‬ ‫ر ُ‬ ‫ق‬ ‫ك الظر َ‬ ‫ل أو شب ِ‬ ‫ه فع ٍ‬ ‫في المعنى ‪ ،‬من فع ٍ‬ ‫ل ‪ ،‬وُيشا ِ‬ ‫ف في التعل ِ‬ ‫ج إلى ما يرتب ُ‬ ‫ه‬ ‫حرو ُ‬ ‫قب ِ‬ ‫ط معناها ب ِ ِ‬ ‫ه ‪ .‬مثل ‪َ :‬‬ ‫ضْر ُ‬ ‫مذكورا ً ‪ ،‬وإ ّ‬ ‫ن َ‬ ‫فإ ّ‬ ‫ف‬ ‫ق ُ‬ ‫ضَر – ومثل ‪ :‬ي َ ِ‬ ‫ح َ‬ ‫صباحا ً ‪  .‬والتقدير واق ٍ‬ ‫ل ‪ :‬مرر ُ‬ ‫وإ ّ‬ ‫ل عَند البا ِ‬ ‫ت برج ٍ‬ ‫ب ‪ .‬حيث ارتبط الظرف صباحا ً بالحضور – َ‬ ‫ب‪ ،  ‬حيث ارتب َ‬ ‫الطف ُ‬ ‫ف–‬ ‫م بالوقوف – وق َ‬ ‫ط الظر ُ‬ ‫ف أما َ‬ ‫ل أما َ‬ ‫م البا ِ‬ ‫ل عليه دلي ٌ‬ ‫ف ‪ ،‬إذا كان كونا ً خاصا ً ‪ ،‬ود ّ‬ ‫ل‪،‬‬ ‫ه الظر ُ‬ ‫حذَ ُ‬ ‫قب ِ‬ ‫ف ما ي َت َ َ‬ ‫وي ُ ْ‬ ‫عل ّ ُ‬ ‫ف الطّ ْ‬ ‫ل أين ي َ َ‬ ‫ف ُ‬ ‫ب ‪ ،‬لمن يسأ ُ‬ ‫مث ُ‬ ‫ل؟‬ ‫ق ُ‬ ‫ل ‪ :‬أما َ‬ ‫م البا ِ‬ ‫ف وجوبا ً في هذه المواقع ‪:‬‬ ‫ق به الظر ُ‬ ‫حذ َ ُ‬ ‫وي ُ ْ‬ ‫ف ما َيتعل ُ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ونا ً عاما ً ‪ ،‬يصلح لن ُيرادَ به ك ّ‬ ‫ث ‪ ،‬مثل موجود وكائن‬ ‫حدَ ِ‬ ‫أن يكو َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن كَ ْ‬ ‫ب َ‬ ‫ق المكتب‬ ‫فو َ‬ ‫وحاصل ‪  .‬وفي هذه الحالة‬ ‫ن ِ‬ ‫ن يكو َ‬ ‫ما أ ْ‬ ‫ل‪َ :‬‬ ‫عن ْدَهُ الخبُر اليقي ُ‬ ‫م ْ‬ ‫جَاء َ‬ ‫وإ ّ‬ ‫ق فعل ً مثل )يوجد( ‪ :‬جاء من يوجد عنده الخبر اليقين ‪  .

‬‬ ‫‪6.‬‬ ‫= زمن قرا َ‬ ‫ءة آيتين‪ ،‬ذهب نح َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ق أنك‬ ‫بعد )في( الظرفية المحذوفة‪ :‬أ حقا ً أنك موافق = أفي ح ّ‬ ‫َ‬ ‫ق = َأنت ‪ -‬في غير شك ‪ -‬محق‪ ،‬ظنا ً‬ ‫موافق‪ ،‬أنت ‪ -‬غيَر شك ‪ -‬مح ٌ‬ ‫مني نجح َأخوك = في ظن مني نجح َأخوك‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ي المحطة‪) ،‬انتظرت زمنا ً‬ ‫صفته‪ :‬انتظرت طويل ً من الزمن شرق ّ‬ ‫ي المحطة(‪.‬‬ ‫طويل ً مكانا ً شرق ّ‬ ‫م قابعا ً في داري‪.‫النائب عن الظرف‬ ‫•‬ ‫ينوب عن الظرف مايلي‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫عدده الممّيز‪ :‬لزمت فراشي عشرين يوما ً ‪ -‬سرت خمس َ‬ ‫ض الطريق ثم هرولت‬ ‫كل وبعض )مضافتين للظرف(‪ :‬مشيت بع َ‬ ‫ك ّ‬ ‫ل الميلْين الباقيْين‪.‬‬ ‫ع الشمس =‬ ‫المصدر المتضمن معنى الظرف‪ :‬استيقظت طلو َ‬ ‫ة آيتين‬ ‫وقت طلوع الشمس‪ ،‬كان ذلك خفوق النجم‪ ،‬وقفت قراء َ‬ ‫و النهر = مكانا ً نحو النهر‪.‬‬ ‫لشارة إليه‪ :‬فرحت هذا اليو َ‬ ‫ا ِ‬ ‫ة َأميال‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪5.

‬إلخ فيقال لها ظروف متصرفة‪:‬‬ ‫ة الصبح‪،‬‬ ‫م الخميس قريب‪ُ ،‬أحب ساع َ‬ ‫يو ُ‬ ‫المي ُ‬ ‫خ‪..‫المفعول فيه‬ ‫• الظروف المتصرفة وغيرها‪ :‬من الظروف ما‬ ‫ء‬ ‫يستعمل ظرفا ً وغير ظرف كَأكثر َأسما ِ‬ ‫الزمان والمكان‪ِ ،‬إذ تجيءُ فاعل ً ومفعول ً‬ ‫ومجرورة‪ .‬‬ ‫ل ثلث الفرس ِ‬ ‫• َأما ما ل يستعمل ِإل ظرفا ً َأو شبه ظرف‬ ‫)مجرورا ً بمن( فيسمى ظرفا ً غير متصرف‬ ‫ط(‪ :‬ما كذبتن ق ّ‬ ‫مثل )إذا‪ ،‬قبل‪ ،‬بعد‪ ،‬ق ّ‬ ‫ط‪،‬‬ ‫سأحضر من بعد العصر‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫هنا ‪ -‬قف هنا‬ ‫ة‬ ‫م َ‬ ‫م‪ ،‬قف ث َ ّ‬ ‫م ‪ -‬اجلس ث َ ّ‬ ‫ثَ ّ‬ ‫أين ‪ -‬أين سافرت؟‬ ‫عل ‪ -‬أتكلمنا من ع ُ‬ ‫ل‬ ‫ل؟ انحدر الصخر من ع ٍ‬ ‫َ‬ ‫ف‪ ،‬أسف َ‬ ‫ل‪،‬‬ ‫ء‪ ،‬خل َ‬ ‫م‪ ،‬ورا َ‬ ‫دون ‪ -‬الكتاب دو َ‬ ‫م‪ ،‬أما َ‬ ‫ن الرف‪ .‬قدا َ‬ ‫أعلى‪.‫المفعول فيه‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الظروف المبنية‪ :‬الظروف منها معرب ومنها مبني‬ ‫يلزم حالة واحدة‪ ،‬وقد عرفت ًأمثلة الظروف المعربة‬ ‫وإليك َأهم الظروف المبنية‪:‬‬ ‫ظروف المكان المبنية‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ث انتهى بك المجلس ‪ -‬اذهب من حيث َأتيت‬ ‫حيث ‪ -‬اجلس حي ُ‬ ‫ث( دائما ً إلى الجمل‬ ‫ف )حي ُ‬ ‫ سافر إلى حي ُ‬‫ث َأنت رابح‪ .‬تضا ُ‬ ‫الفعلية َأو السمية‪.

‬وهو متعلق بجواب‬ ‫الشرط‪.‬‬ ‫أيان‪ :‬يسأل أيا َ‬ ‫ط‪ :‬ظرف لستغراق الزمن الماضي‪ :‬ما كذبت ق ّ‬ ‫ق ّ‬ ‫ط‬ ‫َ‬ ‫ض‬ ‫عوض‪ :‬ظرف لستغراق الزمن المستقبل‪ :‬لن أفعله عو ُ‬ ‫بينا وبينما‪ :‬بينا َأنا واقف حضر َأخوك ‪ -‬دخل خالد بينما نحن نتحاور‬ ‫)ا َ‬ ‫للف‪ ،‬وما زائدتان(‪.‬‬ ‫أم‬ ‫س خير م َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ث أصلي ‪ -‬انتظرت ريثما حضر‪) .‬‬ ‫لمير َأمس ‪َ -‬‬ ‫أمس‪ :‬حضر ا َ‬ ‫ن اليوم‪.‬ريث أصلها مصدر‬ ‫ث‪ :‬قف ري َ‬ ‫ري َ‬ ‫من راث يريث بمعنى َأبطأ(َ‬ ‫ما‪ :‬للزمان الماضي وتدخل على فعلين ماضيين‪ :‬لما قرأ َ ُأعجبنا‬ ‫ل ّ‬ ‫به‬ ‫ذ‪ :‬للزمان الماضي‪ :‬ما جبنت من ُ‬ ‫مذ‪ ،‬من ُ‬ ‫ذ عقلت ‪ -‬انقطع َأخوك مذ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫م الحد = مذ يوم ِ الحد‬ ‫يو ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫المفعول فيه‬ ‫•‬ ‫ظروف الزمان المبنية‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫إذا للزمن المستقبل‪ :‬إذا جاءَ أخوك فَأخبرني‪ .‬‬ ‫ذ للزمن الماضي‪ :‬كان ذلك إ ْ‬ ‫إ ْ‬ ‫ذ وقع الزلزال‬ ‫َ‬ ‫ن يوم المعركة‪.

‬وإن كانت مبني ً‬ ‫ة مثل )على حي َ‬ ‫على الصبا( بني‪.‬‬ ‫و َ‬ ‫ن ل َدُن ّا ِ‬ ‫مناهُ ِ‬ ‫– لد ُ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫عل ّ ْ‬ ‫ن‪َ } :‬‬ ‫– هذا وإذا ُأضيف الظرف المتصرف المعرب إلى جملة جاز بنا ُ‬ ‫ؤه‬ ‫م ي َن ْ َ‬ ‫ن‬ ‫صاِد ِ‬ ‫على الفتح وجاز إعرابه مثل‪َ } :‬‬ ‫ف ُ‬ ‫و ُ‬ ‫قي َ‬ ‫ع ال ّ‬ ‫هذا ي َ ْ‬ ‫قهم{‪ ،‬إل َأن ا َ‬ ‫لحسن مراعاة الكلمة التي بعدها فإن كانت‬ ‫ِ‬ ‫صد ْ ُ ُ ْ‬ ‫ُ‬ ‫ن عاتبت المشيب‬ ‫معربة أعرب‪ .‬‬ ‫عْلما ً{‪.‫المفعول فيه‬ ‫•‬ ‫ظروف مشتركة للزمان والمكان‪:‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫س تسترح )َأين(‪.‬‬ ‫– أّنى‪ :‬أّنى حضرت؟‪) :‬متى(‪ ،‬أّنى تجل ْ‬ ‫– عند‪ :‬إذا استعملت للمكان كانت ل َ‬ ‫لعيان الحاضرة والغائبة‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫و َ‬ ‫ء‪ :‬عندي خمسون ألف دينار في‬ ‫ء المعاني على السوا ِ‬ ‫لسما ِ‬ ‫م ‪ -‬خرج من عندي ‪ -‬سافر عند الغروب‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ب ِْرن ‪ -‬عندَك فه ٌ‬ ‫َ‬ ‫ي عشرة دنانير‬ ‫– لدى‪ :‬ل تستعمل ِإل للعيان الحاضرة‪ :‬لد ّ‬ ‫)إذا كانت حاضرة معك(‪ ،‬حضر لدى طلوع الشمس‪.

‫السم‬ ‫المنصوب من السماء‬ ‫الحال‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫الحال‬ ‫•‬ ‫مفهوم الحال‪ :‬وصف منصوب يبين هيئة ما قبله من فاعل أو مفعول به أو منهما معا ‪.‬‬ ‫–‬ ‫ظهر القمُر هلل ً‬ ‫الحال بّينت هيئة‪ ‬الفاعل )القمر( عندما ظهر‬ ‫ة‬ ‫م متللئ ً‬ ‫أبصرت النجو َ‬ ‫الحال بّينت هيئة المفعول به )النجوم( عندما أبصرتها‬ ‫ض جالسين‬ ‫ب المري َ‬ ‫فحص الطبي ُ‬ ‫ً‬ ‫الحال بّينت هيئة الفاعل )الطبيب( والمفعول به )المريض( معا عندما تم الفحص‬ ‫–‬ ‫ة‬ ‫ه كامل ً‬ ‫م قيم َ‬ ‫م ِ‬ ‫ه ِ‬ ‫ة أس ُ‬ ‫استرجع المساه ُ‬ ‫الحال بّينت هيئة الفاعل )المساهم( عندما استرد نقوده‬ ‫ه ضيو َ‬ ‫ستقبل الرج ُ‬ ‫ن‪ ‬‬ ‫م باسمي َ‬ ‫ف ُ‬ ‫ه ْ‬ ‫ل وزوجت ُ‬ ‫الحال‪  ‬بّينت هيئة الفاعل )الرجل( وما عطف عليه )زوجته( عندما استقبل الضيوف‬ ‫ب الماءُ مثلجا ً‬ ‫ُيشر ُ‬ ‫الحال بّينت هيئة نائب الفاعل )الماء( عند الشرب‬ ‫ي ساخنا ً ألذُُ منه باردا ً‬ ‫الشا ُ‬ ‫الحال بّينت هيئة المبتدأ )الشاي( عند برودته وسخونته‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬مثل )قابلت والدتك مسرور ً‬ ‫و)والدتك( هي صاحبة الحال‪ ،‬و)قاب َ‬ ‫ل( هي عامل الحال‪.‬‬ ‫ة( فـ)مسرورة( هي الحال‪،‬‬ ‫أو من غيرهما عند وقوع الفعل ‪ .

‬أو‬ ‫المفعول به ‪ .‬أو نائب الفاعل أو المبتدأ‬ ‫ل طالعا ً‬ ‫وقد يكون أيضا الخبر مثل ‪ :‬هذا الهل ُ‬ ‫ت سيري حثيثا ً‬ ‫وقد يكون المفعول المطلق مثل ‪ :‬سر ُ‬ ‫ل مظلما ً‬ ‫ر واللي َ‬ ‫وقد يكون المفعول معه مثل ‪ :‬ل تس ِ‬ ‫ل مظلما ً‬ ‫وقد يكون المفعول فيه سريت اللي َ‬ ‫كما يكون المفعول لجله مثل ‪ :‬أفع ُ‬ ‫ر‬ ‫ل الخيَر محب َ‬ ‫ة الخي ِ‬ ‫مجردةً‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫صاحب الحال‬ ‫•‬ ‫يسمى السم الذي تبين الحال هيئته ‪ ،‬صاحب الحال‬ ‫‪،‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫وقد يكون كما مر الفاعل‪ ،‬أوالفاعل والمفعول به معا ً ‪ .

:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ة في صاحبها ل تفارقه ‪ ،‬وتكون الملزمة في الصور الثلث‬ ‫وهي التي تدل على صفة ملزم ٍ‬ ‫التالية ‪:‬‬ ‫أ( الصورة الولى ‪ ‬أن يكون معناها التوكيد ‪ ،‬وهذا يشمل ‪:‬‬ ‫أن يكون معناها مؤكدا ً لمحتوى الجملة الواقعة قبلها وأن يتفق معنى الحال مع مضمون‬ ‫ة لصاحبها وفق ذلك مثل ‪:‬أنت أخي محبا ً ‪.‫الحال الثابتة والمتنقلة‬ ‫تقسم الحال باعتبار دللتها على هيئة صاحبها إلى قسمين ‪ :‬الحال الثابتة والمتنقلة‬ ‫‪  -1‬الحال الثابتة ‪.‬‬ ‫الجملة فتكون الحال ملزم ً‬ ‫ر ثابت ل يفارق صاحبه ‪ -‬محبة الخ لخيه ‪ -‬ومثل هذه الجملة ل بد‬ ‫فالحال ”محبًا“ دال ً‬ ‫ة على أم ٍ‬ ‫ة من مبتدأ وخبر وأن يكون المبتدأ والخبر إسمين معرفتين جامدين ‪-‬‬ ‫ة مكون ً‬ ‫أن تكون إسمي ً‬ ‫غير متصرفين‪ ، ‬غير مشتقين ‪.‬‬ ‫ويشمل أيضا ً أن تكون الحال مؤكدة لصاحبها ‪ -‬الذي أتت لتبين هيئته ‪ -‬مثل قوله تعالى "‬ ‫لمن من في الرض كّلهم جميعا ً " ‪.‬فالرسالة ملزمة لصاحبها ومؤكدة له في اللفظ ‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ . -‬‬ ‫ويشمل أيضا ً أن تكون الحال مؤكدة لعاملها ‪ -‬الذي سبب نصبها ‪ -‬في اللفظ والمعنى من‬ ‫فعل أو شبه أو غيرهما ‪.‬‬ ‫مثل ‪ :‬وأرسلناك للناس رسول ‪ ،‬فكلمة )رسول( وهي الحال تؤكد لفظا العامل‪ -‬الفعل ‪-‬‬ ‫)أرسلنا( في الجملة ‪ .‬‬ ‫ن( وهو في محل رفع‬ ‫م ْ‬ ‫فكلمة )جميعًا( وهي الحال جاءت مؤكدةً لصاحبها السم الموصول ) َ‬ ‫ن( تفيد الدللة على العموم ‪-‬عموم الناس ‪ -‬لن الحال )جميعًا( أيضا ً تفيد‬ ‫م ْ‬ ‫فاعل ‪ ،‬و) َ‬ ‫التعميم ‪ ،‬فقد كانت في الجملة مؤكدة للعامل ‪.

‬‬ ‫م متلبد ً‬ ‫ومثل ‪ :‬ظهرت الغيو ُ‬ ‫ت ماشيا ً ‪.‬‬ ‫ة إلى البي ِ‬ ‫ت من المدرس ِ‬ ‫ومثل ‪ :‬عد ُ‬ ‫فالحوال الثلثة في الجمل ل تدل على صفة ثابتة لصحابها ‪ ،‬فالمتحدثة من خلل‬ ‫ة أو غير‬ ‫م قد تكون متلبدةً أو متفرق ً‬ ‫ة أو رافع ً‬ ‫الهاتف قد تكون هامس ً‬ ‫ة صوتها والغيو ُ‬ ‫ق المشي أو السيارة أو الدراجة ‪.‬‬ ‫فكلمة )مفصل ً (حال وعاملها الفعل أنزل ‪ .‬‬ ‫‪ -2‬الحال المتنقلة ‪.‬‬ ‫موجودة ‪ .‬وصاحبها هو الكتاب وهو القرآن ودوام‬ ‫استمرارية الكتاب في توضيح الحق والباطل معروفة ‪ ،‬لنها من صفات من أنزل القرآن ‪.‫الحال الثابتة والمتنقلة‬ ‫•‬ ‫ب( أما الصورة الثانية من صور الحال الثابتة الملزمة لصاحبها‪ ، ‬فهي التي يدل عاملها‬ ‫على َ ْ‬ ‫جدٍُد دائمين مثل‪:‬‬ ‫ق وت َ َ‬ ‫خل ٍ‬ ‫ر منقطا ً‪ ،‬فالحال )منقطًا( تدل على خلق وتجدد مستمر في أفراد‬ ‫جعل الله جلدً النم ِ‬ ‫ع َ‬ ‫ل تدل على الخلق واستمراره ‪.‬كما أن العودة إلى البيت قد تكون عن طري ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .:‬‬ ‫وهي ‪ -‬الصل وهي التي تبين هيئة صاحبها فترة مؤقتة ثم تفارقه بعدها ‪ ،‬فهي بذلك غير‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ج َ‬ ‫النمور لن الفعل العامل في الحال ‪َ -‬‬ ‫•‬ ‫جـ( أما الصورة الثالثة من صور الحال الثابتة الملزمة لصاحبها ‪ ،‬فهي أحوال سمعت عن‬ ‫العرب ‪ ،‬وهي تدل على الثبات بأدلة عقلية ‪ ،‬من خارج سياق الجملة ‪.‬‬ ‫مثل ‪ :‬وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصل ً ‪.‬‬ ‫ن صديقتها بالهاتف هامس ً‬ ‫ملزمة له دائما ً مثل ‪ :‬حادث ْ‬ ‫ت سيري ُ‬ ‫ة‪.

‬فقد يكون في بعض الحيان‬ ‫نكرة ‪ .‫صاحب الحال‬ ‫•‬ ‫من حيث التعريف والتنكير‬ ‫عرفنا أن صاحب الحال هو ما بينت الحال هيئته ‪ .‬وذلك بشروط منها ‪:‬‬ ‫–‬ ‫أن تكون النكرة متأخرة والحال متقدمة عليها مثل ‪  :‬‬ ‫جاء شاكيا ً رج ٌ‬ ‫ل‬ ‫–‬ ‫أن تسبق النكرة بنفي أو استفهام أو نهي مثل ‪:‬‬ ‫ما في البلدة عام ٌ‬ ‫ل عاطل ً عن العمل‬ ‫–‬ ‫أن تدل النكرة على خصوص – وذلك حين توصف أو تضاف – مثل‪: ‬‬ ‫ب محاضرا ً‬ ‫جاء رج ٌ‬ ‫ل عال ٌ‬ ‫م زائرا ً ‪ ،‬و زارنا أستاذُ ط ٍ‬ ‫–‬ ‫أن تكون الحال جملة مقرونة بواو الحال مثل ‪ :‬قوله تعالى "أو كالذي مر على قرية‬ ‫ة على عروشها " ‪ ،‬ومثل ‪ :‬استقبلت صديقا ً وهو عائدٌ من السفر‬ ‫وهي خاوي ٌ‬ ‫–‬ ‫أن تكون الحال جامدة مثل ‪:‬‬ ‫ة‬ ‫م فض ً‬ ‫هذا خات ٌ‬ ‫–‬ ‫‪ ‬هذا وقد يكون صاحب الحال نكرة دون مسوغ مثل ‪:‬‬ ‫صلى رجا ٌ‬ ‫ل قياما ً‪ ‬‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وكما يكون صاحب الحال معرفة ‪ .‬ورأينا أنه كان في جمل‬ ‫المقدمة معرفة ‪ .

‬مثل‪ :‬كلم ُ‬ ‫اللب ُ‬ ‫دلت‪ ‬جالسة )المؤنثة( على صاحبها ‪ .‫صاحب الحال‬ ‫•‬ ‫ترتيب صاحب الحال في الجملة‪ .‬فقد جاءت الحوال الربعة السابقة‬ ‫ب واحد ‪.‬‬ ‫مسرعًا‪ ، ‬فرحا ً ‪ ،‬نشيطًا‪ - ‬وجملة ‪ ‬أملي كبير‪ - ‬لصاح ٍ‬ ‫وهو الضمير في )مضيت(‬ ‫ك واقفا ً‬ ‫وقد تتعدد الحال ويتعدد صاحبها مثل ‪ :‬صادفت أخا َ‬ ‫مسرعا ً فتكون الحال الولى )وافقًا( للصاحب الثاني )أخاك(‬ ‫وتكون الحال الثانية )مسرعًا( للصاحب الول )الضمير في‬ ‫ُ‬ ‫ن‬ ‫صادفت( ‪ .‬أو التقيت أخويك نازل ً صاعدين ‪.‬أما إذ أم َ‬ ‫ة‪ ‬واقفا ً ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وهذا الترتيب يتبع إذا خشينا اللتباس ‪ .‬إذ‬ ‫هندا ً جالس ً‬ ‫ت ِ‬ ‫س فإننا نقدم أيا شئنا ‪ .‬أو كلم ُ‬ ‫التقيت أخويك صاعدين نازل ً ‪ .‬وواقفا ً دلت على أنها حال‬ ‫ّ‬ ‫ة ومثل ‪:‬‬ ‫ت هندًا‪ ‬هذا وافقا ً جالس ً‬ ‫من ضمير المتكلم ‪ .‬وتعدد الحال ‪:‬‬ ‫•‬ ‫قد تتعدد الحال في الجملة وصاحبها واحد مثل ‪ :‬مضيت مسرعا ً‬ ‫فرحا ً نشيطًا‪ ،‬أملي كبير ‪ .

‬إذ كان عامل‬ ‫م طي ٍ‬ ‫ك كريما ً حات ُ‬ ‫ن( التي تحمل معنى أشبهك ‪.‬بمعنى أتمنى‬ ‫ه‬ ‫أدوات التنبيه مثل ‪ :‬ها أنت ذا حاضرا ً ‪ .‬‬ ‫ومن ذلك أدوات الستفهام مثل ‪ :‬كيف أنت موظفا ً بمعنى أتساءل‬ ‫•‬ ‫وأدوات التمني مثل ‪ :‬ليتك مستقيما ً تصيُر وزيرا ً ‪ .‬بمعنى أخاطب‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬من فعل أو شبه فعل‪.‬بمعنى أنب ُ‬ ‫أدوات النداء مثل ‪ :‬يا سعيد مكرما ً ضيوفه ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫العامل في نصب الحال هو الفعل أو شبه الفعل أو ما يكون فيه‬ ‫معنى الفعل مثل أسماء الشارة‪" :‬فتل َ‬ ‫ة " حيث كان‬ ‫م خاوي ً‬ ‫ك ب ُُيوت َ ُ‬ ‫ه ْ‬ ‫ة( هو اسم الشارة )تلك( الذي يتضمن معنى ُأشير‬ ‫عامل الحال )خاوي ً‬ ‫إلى بيوتهم ‪.‫عامل الحال‬ ‫هو ما عمل في الحال أي سبب نصبها ‪ .‬حيث )نزال ( اسم‬ ‫ومثل ذلك أسماء الفعال مثل ‪ :‬نزا ِ‬ ‫فعل أمر مبني على الكسر بمعنى إنزل ‪.‬‬ ‫‪ ‬وكذلك أدوات التشبيه مثل كأن َ‬ ‫ء ‪ .‬‬ ‫الحال )كريما( هو )كا ُ‬ ‫ل مسرعا ً ‪ .

.‬إلخ ‪.‬فأقل ‪ .‬والتقدير ثبت لك الشيء‬ ‫هنيئا ً ‪.‬والتقدير ذهب الرقم صاعدا ً …‬ ‫نازل ً ‪ .‫عامل الحال‬ ‫حذف عامل الحال‬ ‫يجوز حذف عامل الحال ‪ .‬إن دل عليه دليل في الكلم كجواب السائل‬ ‫ى وقد التزم النحاة حذف‬ ‫‪ :‬كيف أصبحت ؟ بقولك سالما ً أو معاف ً‬ ‫عامل الحال في خمسة مواضع ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ان تدل الحال على تدرج في زيادة أو نقصان مثل ‪:‬يكافأ المجد بعشرة‬ ‫دنانير ف صاعدا ً ‪ ‬ف نازل ً ‪ .‬‬ ‫أن تغني الحال عن الخبر مثل ‪:‬أكلي الحلوى واقفا ً والتقدير أكلي الحلوى‬ ‫حاصل إذ أوجد واقفا ً‬ ‫أن تكون الحال مؤكدة معنى الجملة قبلها مثل ‪:‬أنت صديقي مخلصا ً‬ ‫والتقدير أعرفك مخلصا ً‬ ‫س ؟ والتقدير أتبقى‬ ‫بعد استفهام توبيخي مثل ‪ :‬أ قاعدا ً وقد نفَر النا ُ‬ ‫قاعدا ً وقد نفر الناس ؟‬ ‫أن يكون العامل محذوفا سماعا مثل ‪ :‬هنيئا ً لك ‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬فأكثر ‪ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫أ( أنواع الحال المؤولة بمشتق ‪:‬‬ ‫أن تأتي الحال في جملة تفيد في معناها التشبيه ‪ -‬دون ذكره ‪ -‬مثل ‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪:‬‬ ‫ة‪  ‬أي متقابضين ‪ -‬يدا ً بيد ‪.‬‬ ‫ة زخات المطر‬ ‫ر ‪ -‬أي مشبه ً‬ ‫انطلقت الحجارة نحو الصهاينة زخا ِ‬ ‫ت مط ٍ‬ ‫ض الطف ُ‬ ‫ء أسدا ً ‪ -‬أي مشبها أسدا ً –‬ ‫ل على العدا ِ‬ ‫وانق ّ‬ ‫أن تكون الحال دالة على مشاركة بصيغة مخصوصة هي صيغة )مفاعلة( أو ما في معناها مثل‬ ‫‪2.‬‬ ‫دخل الزائرون إلى غرفة المريض واحدا ً واحدا ً وتؤول الحال )واحدًا( الولى بكلمة مرتبين‬ ‫المشتقة ‪.-‬‬ ‫ع النقودُ مقابض ً‬ ‫ت البائ َ‬ ‫سلم ُ‬ ‫سلمت ‪ :‬فعل وفاعل‬ ‫البائع ‪ :‬مفعول به أول منصوب‬ ‫النقود ‪ :‬مفعول به ثان منصوب‬ ‫مقابضة ‪ :‬حال منصوبة علمتها تنوين الفتح وصاحبا الحال الضمير في أنا‬ ‫البائع ‪ ،‬المفعول به الول‬ ‫ومثل ‪ :‬قابلت المسؤول وجها ً لوجه ‪ -‬أي متقابلين –‬ ‫أن تكون الحال دالة على ترتيب مثل ‪:‬‬ ‫‪3.‫الحال من حيث الجمود والشتقاق‬ ‫تقسم الحال بحسب الجمود والشتقاق إلى مشتقة ‪ -‬وهي الكثر ‪ -‬وإلى جامدة ‪ -‬وهي القل –‬ ‫الحال الجامدة نوعان ‪ :‬الول ما يؤول بمشتق ‪ ،‬والثاني مالم يؤول ‪.

‬‬ ‫قي ّ ُ‬ ‫أن تدل الحال على شيء له سعر ‪ ،‬مثل ما ُيوزن ‪ ،‬أو ُيقا ُ‬ ‫ً‬ ‫ف دينار ‪.‬فالحوال الثلثة )أوقي ً‬ ‫ع الوردُ باق ً‬ ‫ة بثلث ِ‬ ‫بمشتق ‪.‬‬ ‫أن تكون الحال نوعا ً من أنواع صاحبها المتعددة مثل ‪:‬‬ ‫هذا مالك ورقا ً ‪.‬‬ ‫أن تكون الحال هي الصل وصاحبها الفرع مثل ‪:‬‬ ‫اشتريت الخاتم ذهبا ً ‪.‬ومثل ‪ :‬اشتري ُ‬ ‫ع العطاُر الك ّ‬ ‫ت الر َ‬ ‫ً‬ ‫ة ( جامدة غير مؤولة‬ ‫ومثل ‪ُ :‬يبا ُ‬ ‫ة ‪ ،‬دونما ‪ ،‬وباق ً‬ ‫ة دنانير ‪ .‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫مثل ‪ :‬با َ‬ ‫ن أوقي ً‬ ‫مو َ‬ ‫ض دونما بأل ِ‬ ‫ة بدينار ‪ .‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫التفا ُ‬ ‫فكلمة )طازجا( و )مربى( هما حالن جامدتان غير مؤولتين بمشتق ‪.‬‬ ‫ة ثل َ‬ ‫ت مدةَ الجندي ِ‬ ‫أن تدل الحال على عدد مثل ‪ :‬قضي ُ‬ ‫ر فيه تفضيل مثل ‪:‬‬ ‫أن تدل الحال على طو ٍ‬ ‫ح طازجا ً خيٌر منه مربى ‪.‬‬ ‫ث سنين ‪.‫الحال من حيث الجمود والشتقاق‬ ‫ب( وأشهر أنواع الحال التي ل تؤول بمشتق هي ‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫أن تكون الحال فرعا ً من صاحبها ‪:‬‬ ‫تدفأت بالصوف معطفا ً ‪.‬‬ ‫فكلمة )ورقا( هي الحال الجامدة غير المؤولة بمشتق ‪ ،‬وصاحبها ‪ -‬مال ‪ -‬وله أنواع متعددة منها ‪:‬‬ ‫الذهب والفضة والقطع النحاسية والفضية والورقية أيضا ً ‪.‬‬ ‫س أو ي ُ َ‬ ‫م‪.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫فكلمة )ذهبا( وهي الحال الجامدة غير المؤولة بمشتق هي أصل والخاتم فرع منها ‪.‬‬ ‫فكلمة )معطفا( وهي الحال الجامدة غير المؤولة بمشتق فرع من صاحبها ‪ -‬الصوف –‬ ‫‪6.

‬‬ ‫لنها تبدأ بلم التعريف ‪ ،‬فإنها نكرة في المعنى حيث تعني‬ ‫)مرتبين( ‪.‬‬ ‫ع المسافُر عودَه على بدئه ‪ -‬أي عائدا ً من حي ُ‬ ‫ج َ‬ ‫ومثل ذلك َر َ‬ ‫فكلمة )عود( حال معرفة بإضافتها إلى الضمير ‪ -‬هاء الغائب ‪ -‬وهي‬ ‫مؤولة بمعنى النكرة )عائدا ً (‬ ‫ل ‪ ،‬ومع أن )الول( جاءت حال ً‬ ‫ل فالو َ‬ ‫ع أيضا ً ادخلوا الو َ‬ ‫س ِ‬ ‫م َ‬ ‫ومما ُ‬ ‫معرفة ‪.‬‬ ‫ت الحديق َ‬ ‫نظف ُ‬ ‫فالحال هي كلمة )وحد( وهي بإضافتها إلى ياء المتكلم اكتسبت‬ ‫التعريف شكل ً ‪ ،‬لكنها ظلت في معنى النكرة ‪ -‬وحيدا ً –‬ ‫ث أتى ‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫الحال من حيث التنكير والتعريف‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الصل في الحال أن تكون نكرة ‪ ،‬كما مر في المثلة السابقة ‪،‬‬ ‫ة‪ ‬في ألفاظ سمعت عن العرب ‪ ،‬فل يقاس‬ ‫ولكنها قد وردت معرف ً‬ ‫عليها ‪ ،‬ول تجوز الزيادة فيها ‪ .‬ومع كون الحال في هذه الجملة‬ ‫المسموعة معرفة في اللفظ إل أنها في المعرفة نكرة مثل ‪:‬‬ ‫ة وحدي ‪.

‬وكما في الجملتين ‪:‬‬ ‫–‬ ‫عاد المهاجران مغتبطين ‪ ،‬مغتبطين ‪ :‬حال منصوبة علمتها الياء لنها مثناه‬ ‫–‬ ‫عاد المهاجرون مغتبطين ‪ ،‬مغتبطين ‪ :‬حال منصوبة علمتها الياء ‪ .‬فإن كليهما‬ ‫يسمى حال ً مفردة ‪ .‬وهذا يعني أن الحال إذا وردت كلمة واحدة سميت حال ً مفردة ‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫جملة اسمية مثل ‪:‬‬ ‫ة‬ ‫س مشرق ٌ‬ ‫خرجت إلى الحقل و الشم ُ‬ ‫الجملة السمية من المبتدأ والخبر في محل نصب حال ‪.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫وجملة فعلية مثل ‪:‬‬ ‫صدُ القمح‬ ‫ت المزار َ‬ ‫شاهد ُ‬ ‫ع يح ُ‬ ‫الجملة الفعلية من الفعل والفاعل والمفعول به في محل نصب حال من المزارع ‪.‫الحال المفردة والجملة وشبه‬ ‫الجملة‬ ‫الحال المفردة‬ ‫•‬ ‫تقع الحال مفردة – غير جملة ول شبه جملة – وإن دلت على مثنى أو جمع كما مر‬ ‫في جمل سابقة ‪ .‬‬ ‫الحال الجملة نوعان‪:‬‬ ‫‪1.‬لنها جمع مذكر سالم‬ ‫–‬ ‫فالحال رغم كونها مثناه في الجملة الولى ومجموعة في الجملة الثانية ‪ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وهذا الرابط إما أن يكون الواو ‪ .‬أو الضمير كما في‬ ‫الجملتين السابقتين على التوالي ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫عندما تقع الحال جملة اسمية أو فعلية فإنها يجب أن تسبق باسم ٍ معرفة أي‬ ‫أن يكون صاحبها اسما ً معروفا ً وأن تكون جملة خبرية وأن ل تبدأ بما يدل على‬ ‫الستقبال مثل )حرف السين أو سوف( وأن تحتوي على رابط يربط الحال‬ ‫بصاحبه ‪.‬يشترط أن ترتبط الجملة برابط‬ ‫يصلها بصاحب الحال ‪ .‬وقد يكون الرابط الواو والضمير كليهما‬ ‫ت العام َ‬ ‫ف تحت الشمس‪ ‬‬ ‫ل وهو واق ُ‬ ‫مثل ‪ :‬رأي ُ‬ ‫ت العامل ‪ :‬فعل وفاعل ‪ ،‬و ‪ :‬واو الحال حرف مبني على الفتح ل‪ ‬محل له‪ ‬‬ ‫رأي ُ‬ ‫هو ‪ :‬ضمير مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ‬ ‫واقف ‪ :‬خبر مرفوع علمته تنوين الضم والجملة من المبتدأ والخبر في محل‬ ‫نصب حال من‪) ‬العامل( حيث احتوت جملة الحال على‪ ‬رابطين هما واو الحال‬ ‫والضمير معا ً ‪.‫الحال المفردة والجملة وشبه‬ ‫الجملة‬ ‫الحال الجملة‬ ‫•‬ ‫ملحظة ‪:‬‬ ‫•‬ ‫عندما تقع الحال جملة اسمية أو فعلية ‪ُ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫والمر نفسه يقدرونه في الجملة الثانية ‪ :‬شوهد النسر موجودا ً في الجو ‪ .‬لن الجار‬ ‫ب ) موجودًا( المحذوفة ‪ .‬أما المر اليسر والصائب أن ُيعتبُر الحال‬ ‫والمجرور قد تعلقا ِ‬ ‫هو شبه الجملة في النوعين ‪.‬ما تعلق به الظرف وهو لفظة "مستقرا ً " لن الظرف‬ ‫تعلق وارتبط بالمعنى بمحذوف قدروه [مستقرًا] وكأن الجملة في الصل هي هكذا رأيت‬ ‫الهلل مستقرا ً بين السحب ‪.‬‬ ‫ملحظة ‪:‬‬ ‫وهنالك رأي آخر للنحويين في الحال عندما تكون شبه جملة – ظرفا أو جارا ً ومجرورا ً –‬ ‫فبعضهم يعتبر أن ما يتعلق به الظرف أو الجار والمجرور هو الحال فتكون الحال في‬ ‫الجملة رأيت الهلل بين السحب ‪ .‫الحال المفردة والجملة وشبه‬ ‫الجملة‬ ‫الحال شبه جملة ‪:‬‬ ‫ويكون ذلك عندما يقع الظرف والجار والمجرور في موقع الحال مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫ت الهل َ‬ ‫ن السحاب‬ ‫رأي ُ‬ ‫ل بي َ‬ ‫بين ‪ :‬ظرف منصوب وهو مضاف‪ ،‬السحاب ‪ :‬مضاف إليه علمته الكسرة‪ ‬‬ ‫وشبه الجملة بين السحاب – الظرفية – في محل نصب حال‬ ‫–‬ ‫هدَ النسُر في الجو‬ ‫شو ِ‬ ‫في الجو‪ :‬شبه جملة جار ومجرور في محل نصب حال ‪.

‬‬ ‫وتتأخر عن عاملها وجوبا ً إذا لم يكن فعل ً متصرفًا‪َ ،‬أو كان اسم‬ ‫ه جالسًا‪ ،‬بئس الطالب عاصيا ً‪َ ،‬أخوك خيركم‬ ‫تفضيل مثل )ص ْ‬ ‫ناطقا ً( ‪ ،‬وكذلك إن كان عاملها مقترنا ً بما له الصدارة مثل لم‬ ‫البتداء أو لم القسم‪َ ) :‬‬ ‫لنت مصيب موافقا ً‪ ،‬لتسّرني مطيعا ً‪،‬‬ ‫َ‬ ‫ة لـ)الـ( َأو لحرف مصدري‪ ،‬أو مصدرا ً‬ ‫لبقين صابرا ً( َأو كان صل ً‬ ‫َ‬ ‫ب منصفا ً‪.‫مرتبة الحال‬ ‫•‬ ‫مرتبة الحال بعد صاحبها وبعد عاملها‪ ،‬تقول )جاءَ أخوك‬ ‫ضاحكا ً( ويجوز تقدمها على أحدهما َأو عليهما فتقول‪) :‬جاءَ‬ ‫ضاحكا ً َأخوك‪ ،‬ضاحكا ً جاءَ أخوك(‪ .‬‬ ‫والحال المؤكدة لعاملها والجملة المقترنة بواو الحال ل‬ ‫مدِْبرا ً{‪) ،‬حضرت ويدي فارغة(‪.‬‬ ‫وّلى ُ‬ ‫تتقدمان عاملهما مثل‪َ } :‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬ولهذا الجواز قيود‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫تتَأخر عن صاحبها وجوبا ً ِإذا كانت محصورة مثل‪) :‬ما جئت إل‬ ‫صر صاحبها مثل‪) :‬ما جاءَ‬ ‫ح ِ‬ ‫ضاحكا ً( كما ُتقدم هي وجوبا ً إذا ُ‬ ‫ضاحكا ً إل أنت(‪ ،‬وإذا كان صاحبها مضافا ً إليه مثل‪َ) :‬أعجبني‬ ‫موقف أخيك معارضا ً(‪ ،‬وإذا كان مجرورا ً عند الكثرين مثل‪:‬‬ ‫)مررت بها مسرورة(‪.‬‬ ‫مؤول ً بالفعل والحرف المصدري مثل‪) :‬أنت المحبو ُ‬ ‫يعجبني َأن تقف محاميا ً‪ ،‬يسو ُ‬ ‫ؤني انقلبك خائبا ً(‪.

‫السم‬ ‫المنصوب من السماء‬ ‫التمييز‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫التمييز‬ ‫•‬ ‫تعريفه ‪ :‬اسم نكرة منصوب ‪ ،‬يوضح المقصود من‬ ‫اسم سبقه ‪ ،‬والذي كان يحتمل المقصود به عدة‬ ‫وجوه ‪ ،‬لو أنه لم يحدد بالتمييز‪،‬‬ ‫•‬ ‫مثل‪) :‬عندي ثلثون كتابا ً َأنا بها قريٌر عينا ً(‪.‬‬ ‫–‬ ‫فـ)كتابًا( فسرت المراد بالثلثين التي تصلح لول التمييز لكل المعدودات‪،‬‬ ‫و)عينًا( أوضحت وحددت المراد بالذي )قّر( مني وهو العين‪ ،‬ولوله ما‬ ‫عرف السامع هل أنا قرير بها صدرا ً أو نفسا ً أو خاطرًا‪:‬‬ ‫–‬ ‫ويسمى النوع الول بتمييز الذات َأو التمييز الملفوظ‪ ،‬والثاني يعرف‬ ‫بتمييز النسبة َأو التمييز الملحوظ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫نوعا التمييز‬ ‫• التمييز نوعان‪:‬‬ ‫‪ .   ‬أ‪ -‬التمييز الملفوظ – ويسمى أيضا ً تمييز الذات‬ ‫‪ .‬ب‪ -‬التمييز الملحوظ ‪ ،‬ويسمى تمييز النسبة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نوعا التمييز‬ ‫)التمييز الملفوظ )تمييز الذات‬ ‫•‬ ‫سمي ملفوظا ً لنه يميز اسما ملفوظا ً غير واضح المقصود منه ‪ – ‬واردا ً – قبله ‪ ،‬أما تسميته تمييز‬ ‫ُ‬ ‫الذات فذلك عائد الى أنه يفسر القصد من الذوات – السماء والشياء – الواردة قبله ‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫ُأقيم البناءُ على ثلث ٍ‬ ‫ت صوفا ً ‪.‬‬ ‫أشباه المقادير‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪1.‬اشتريب طنا ً حديدا ً ‪     .‬‬ ‫ت ليترا ً لبنيا ً مخيضا ً ‪      .‬‬ ‫العداد وكنايتها )العدد( ‪ :‬في المكتبة ثلثون حاسوبا أمامها ستون طالبا ً ‪.‬بذلته ثل ُ‬ ‫ث ياردا ٍ‬ ‫اشرب ُ‬ ‫عندي مث ُ‬ ‫ل ما عندك كتبا ً أو اكثُر‪ ‬‬ ‫م ألماسا ‪ ،‬وقرط فيروزا ً‬ ‫وخات‬ ‫‪،‬‬ ‫ذهبا‬ ‫ر‬ ‫ٌ‬ ‫لدى سوا ٌ‬ ‫لك َأن تنصب تمييز الذات بَأنواعه كلها )عدا العداد( أو تجره بـ)من( أو تضيف ما قبله إليه فتقول‪:‬‬ ‫ة = سواٌر من فضة‪ ،‬فإن كان ما قبله مضافا ً إليه اقتصرت على‬ ‫في الخزانة سواٌر فض ً‬ ‫ة = سواُر فض ٍ‬ ‫ً‬ ‫النصب َأو الجر مثل )أعطني قدر شبر خيطا‪ :‬قدر شبر من خيط(‪.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫أسماء المقادير )في المساحة أو الوزن أو الكيل أو القياس( مثل‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫شبه‬ ‫شبه‬ ‫شبه‬ ‫شبه‬ ‫ة سحابا ً‬ ‫المساحة‪  :    ‬ما في السماء َ‬ ‫قدُْر راح ٍ‬ ‫ة عقل ً‬ ‫مثقا ُ‬ ‫ل ذَّر ٍ‬ ‫ه ِ‬ ‫س ِ‬ ‫الوزن‪ :       ‬ما في رأ ِ‬ ‫ت جرةً سمنا ً‬ ‫الكيل‪ :        ‬اشتري ُ‬ ‫ر ماءً‬ ‫القياس‪ :      ‬ما بقي في الخزان إل مقداُر شب ٍ‬ ‫أو ما يمكن تقديره وإحصاؤه مثل ‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ة وأربعين دونما ً ‪      .‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نوعا التمييز‬ ‫)التمييز الملحوظ )تمييز النسبة‬ ‫وهو ما ي ُ َ‬ ‫م من نسبة الشيء إلى صاحبه ‪ ،‬والذي لول ايضاحه لهذه‬ ‫سُر المب َ‬ ‫ف ّ‬ ‫ه َ‬ ‫ب المكان ‪ :‬أشجارا ً ‪ ،‬فإن‬ ‫النسبة لحتملت أكثر من وجه‪  .‬مثل ‪ :‬طب ُ‬ ‫ب‪ -‬ومثال المحول عن المفعول به ‪" :‬و َ‬ ‫ض‬ ‫ض عيونا " = فجرنا عيو َ‬ ‫ف ّ‬ ‫جرنا الر َ‬ ‫ن الر ِ‬ ‫جـ‪ -‬ومثال المحول عن المبتدأ ‪ :‬أنا أكبُر منك عمرا ً = عمري أكبُر من عمرك‬ ‫النوع الثاني غير المحول عن هذه الصول و يجوز نصبه وجره بـ)من( ‪ ،‬و من‬ ‫أمثلته‪:‬‬ ‫–‬ ‫ل ‪   ،‬لله دره فارسا ً‪ =   ‬من‬ ‫معظم تراكيب التعجب مثل ‪  :‬أكرم به بطل‪  =    ‬من بط ٍ‬ ‫ل‬ ‫س ‪   ،‬أنعم بسليم عالما ً – من عالم ٍ ‪   ،‬حبذا جيل الريان جبل – من جب ٍ‬ ‫فار ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وتمييز النسبة نوعان ‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫•‬ ‫النوع الول ما هو محول عن أصل فاعل ‪ ،‬أو مفعول به أو مبتدأ ويجب نصبه‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ت نفسا ً‪  =   ‬طابت نفسي‬ ‫أ‪ -‬المحول عن الفاعل ‪ .‬ففي قولنا ‪ :‬طا ُ‬ ‫نسبة الطيبة إلى الشجار – تحتمل وجوها عدة مثل طيبة‪ :‬الهواء والماء‬ ‫ضح التمييز )أشجارا ً ( بدقة المراد من هذه‬ ‫والثمار وبذرها وغيرها ‪ ،‬وقد و ّ‬ ‫النسبة‪ –  ‬بالطيبة – ‪ .

(10 -3‬ومفردا ً منصوبا ً‬ ‫بين )‪ (99 -11‬كما ورد في المثلة السابقة‪ ،‬ومفردا ً مجرورا ً مع )‪100‬‬ ‫ف قرش(‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬أما‬ ‫ع وخمسون بطاق ً‬ ‫ة‪ ،‬وثماني ٌ‬ ‫عشرة رسال ً‬ ‫ة وستون دفترا ً وأرب ٌ‬ ‫العدد ‪ (10-‬فله حالن‪ :‬يوافق معدوده إذا تركب مع غيره كما رأيت‬ ‫)ثلثة عشر كتابا ً‪ ،‬خمس عشرة رسالة( ويخالفه مفردا ً مثل‪) :‬نجح‬ ‫عشرة طلب وعشر طالبات( والواحد والثنان يوافقان المعدود في‬ ‫جميع الحالت‪ .‬وكذلك ما يصاغ من العدد على وزن )فاعل( نقول‪:‬‬ ‫ة(‪.‬‬ ‫و‪ (1000‬تقول‪) :‬ثمن كل مئة قلم ٍ َأل ُ‬ ‫هذا ويختار قراءة ا َ‬ ‫لعداد ابتداءً من المرتبة الصغرى فصاعدًا‪ ،‬فتقرأ‬ ‫العدد )‪ (1945‬قائ ً‬ ‫ل‪ :‬كان الجلءُ سنة خمس وَأربعين وتسعمئة وَألف‪.‬‬ ‫ة عشر َ‬ ‫ة التاسع َ‬ ‫ع عشَر من رجب وغدا ً الليل ُ‬ ‫م الساب َ‬ ‫)هذا اليو ُ‬ ‫َأما تمييز العداد فيكون جمعا ً مجرورا ً بين )‪ .‫التمييز ‪ -‬تمييز العدد وكناياته‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫أ‪ -‬العداد من )‪ (9 -3‬تؤنث مع المعدود المذكر‪ ،‬وتذكر مع المعدود‬ ‫المؤنث في جميع حالتها مفردة أو مركبة أو معطوفا ً عليها فتقول‪:‬‬ ‫)في الخزانة ست مجلت وسبعة أقلم‪ ،‬وثلثة عشر كتابا ً وخمس‬ ‫ة(‪ً .

‬ورأيت كذا وكذا قري ً‬ ‫منصوب أبدا ً وهي مبنية يختلف إعرابها بحسب موقعها في‬ ‫الكلم‪ ،‬ففي الجملة ا ُ‬ ‫لولى هنا هي مبتدأ‪ ،‬وفي الثانية مفعول‬ ‫به‪.‫التمييز ‪ -‬تمييز العدد وكناياته‬ ‫َ‬ ‫ن‪ ،‬كم‪:‬‬ ‫ب‪ -‬يكنى عن العدد بكلمات ثلث‪ :‬كذا‪ ،‬كأي ّ ْ‬ ‫‪1.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫َأما كذا فتستعمل إخبارا ً عن العدد مطلقا ً كثيرا ً أو قليل ً تقول‪:‬‬ ‫ة(‪ .‬‬ ‫‪2.‬وتمييزها مفرد‬ ‫)عندي كذا كتابًا‪ .‬أما تمييزها فمفرد مجرور‬ ‫ب)من( دائمًا‪.‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ي( مبنية على السكون وهي خبرية تدل على الكثير‬ ‫كأي ّ ْ‬ ‫ن )كأ ّ‬ ‫فقط‪ ،‬ولها صدر الكلم وتختص بالماضي‪ ،‬ومحلها من العراب‬ ‫ً‬ ‫ب‬ ‫يختلف باختلف ما بعدها فتكون مفعول ً به مثل )كأين من كتا ٍ‬ ‫قرأت(‪َ ،‬أو مفعول ً مطلقا ً مثل )كَأين من مرة نصحتك!( وتكون‬ ‫مبتدأ مثل‪) :‬كَأين من خير في التزام الستقامة!( ول يكون‬ ‫خبرها إل جملة أو شبه جملة‪ .

‬ومفعول مطلق في )كم مرةً قرْأت درسك(‪ ،‬ومفعول فيه في )كم ليل ً‬ ‫سهرت؟(‪.‬‬ ‫وتمييز )كم( الخبرية نكرة مجرورة بالضافة إليها َأو بـ)من(‪ ،‬وهي مفردة غالبًا‪) :‬كم‬ ‫مغرور غرت الدنيا!‪ ،‬كم من مغرور‪ .‬‬ ‫وهي مبنية دائما ً ويختلف إعرابها على حسب جملتها‪ ،‬فهي مبتدأ في قولك )كم دينارا ً‬ ‫عندك؟(‪ .‬كم من مغرورين‪.‬وتفترق )كم( الستفهامية‬ ‫في الدنيا!( ِإذا فصلت‪) :‬كم في الدنيا عبر ً‬ ‫و)كم( الخبرية عدا ما تقدم من الفروق في المعنى وفي التمييز‪ ،‬في َأنك ِإذا َأبدلت‬ ‫من الستفهامية وجب أن يقترن البدل بهمزة الستفهام مثل‪) :‬كم كتابا ً قرْأت؟‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ة وعظتك‪ ،‬عشرين‪،‬‬ ‫أعشرين أم ثلثين؟(‪ ،‬أما الخبرية فل تقترن بشيء تقول‪) :‬كم مر ٍ‬ ‫َ‬ ‫مئة‪ ،‬ألفا ً!(‪..‬وخبر في )كم مالك؟( و)كم سطرا ً كان خطابك؟(‪ ..‬‬ ‫•‬ ‫)كم( لها استعمالن‪ :‬استفهامية وخبرية‪:‬‬ ‫فأما )كم( الستفهامية ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫فيستفهم بها عن عدد يراد معرفته مثل‪) :‬كم دينارا ً عندك؟( ولها صدر الكلم‪ ،‬ويتصل‬ ‫بها تمييزها‪ ،‬فإن فصل فبالظرف والجار والمجرور غالبا ً مثل‪) :‬كم في المجلس‬ ‫عاقل ً؟(‬ ‫وتمييزها مفرد منصوب في جميع الحالت كما رأيت‪.(.‫التمييز ‪ -‬تمييز العدد وكناياته‬ ‫‪3..‬‬ ‫فِإذا فصل فاصل بينها وبين مميزها وجب نصبه َأو جره بـ)من(‪ ،‬تقول في )كم عبرة‬ ‫ة = من عبرة(‪ .‬‬ ‫وأما )كم( الخبرية ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ء وِإنما يخبر بها عن الكثرة وتكون بمعنى )كثير( ول تستعمل إل‬ ‫فل يسَأل بها عن شي ِ‬ ‫ُ‬ ‫ة نجحت!( ولها الصدارة كأختها‬ ‫ن أخفق الن فكم مر ٍ‬ ‫لخبار عما مضى مثل‪) :‬إ ِ ْ‬ ‫في ا ِ‬ ‫َ‬ ‫ة‬ ‫ة تمّر فل تتعظ!( )جث َ‬ ‫الستفهامية‪ ،‬ل يتقدم عليهما ِإل المضاف أو الجار مثل )بكم عبر ٍ‬ ‫كم رجل واريت!( وِإعرابها كِإعراب الستفهامية تمامًا‪.‬ومفعول به في )كم كتابا ً‬ ‫ة‬ ‫قرأت؟(‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬أ َِلم َأخوك رْأسه(‪ ،‬فـ)النفس(‬ ‫مثل‪) :‬طبت النف َ‬ ‫و)رأ ْ‬ ‫سه( معرفتان لفظا ً نكرتان معنى ِإذ هما بمنزلة )طبت‬ ‫َ‬ ‫نفسا ً‪َ ،‬ألم رْأسا ً(‪.‬‬ ‫يفرق غالبا ً بين الحال والتمييز بَأن الحال على معنى )في(‪،‬‬ ‫والتمييز على معنى )من(‪ ،‬فمعنى )جئت راكبا ً(‪) :‬جئت في‬ ‫ركوبي(‪ ،‬ومعنى )لله دره فارسا ً‪ ،‬بعت ثلثة عشر كتابا ً(‪) :‬لله‬ ‫دره من فارس‪ ،‬بعت ثلثة عشر من الكتب(‪.‬‬ ‫مرتبة التمييز التْأخر عن المميز الذي يعتبر الناصب له فل‬ ‫يتقدمه ولم يسمع إل نادرا ً في الشعر تقدم تمييز النسبة على‬ ‫فعله المتصرف مثل‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫وداعي المنون ينادي جهاراانفسا ً تطيب بنيل المنى‬ ‫َأما ِإذا كان التمييز ملفوظًا‪َ ،‬أو ملحوظا ً وعامله جامد فل يتقدم‬ ‫البتة ل في ضرورة ول في غيرها‪.‫التمييز ‪ -‬ملحظات ثلث‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫التمييز نكرة دائما ً‪ ،‬فإن َأتى معرفة لفظا ً فهو نكرة معنى‬ ‫س ببيع الدار(‪) .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫السم‬ ‫المنصوب من السماء‬ ‫المستثنى‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫• وَأركان الستثناء كما في المثال ثلثة‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫مستثنى منه )التجار(‬ ‫مستثنى )خالد(‬ ‫ء )إل(‪،‬‬ ‫أداة الستثنا ِ‬ ‫أما الحكم فهو )ربح(‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫المستثنى وأركانه‬ ‫• اسم يذكر بعد َأداة استثناء مخالفا ً ما قبلها‬ ‫في الحكم‪ ،‬مثل )ربح التجار إل خالدا ً(‪.

‫أنواع الستثناء‬ ‫•‬ ‫الول ‪ :‬الستثناء المتصل ‪:‬‬ ‫هو ما كان فيه المستثنى من نفس نوع المستثنى منه مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫ة‪.‬لعدم وجود مستثنى منه ول مستثنى ‪ .‬‬ ‫قلمت الشجار إل ثلث َ‬ ‫عرفت المدعويين إل واحدا ً ‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬حيث تعرب السماء بعد أداة‬ ‫ق ‪ .‬مثل ‪ :‬ما‬ ‫د ‪ .‬فذكر الستثناء استدراكا ً ودفعا ً للتوهم‬ ‫حيث أن السامع قد يظن أنهم رجعوا بشباكهم كما هي العادة‪.‬واسم مجرور وكأن أداة الحصر ل وجود لها ‪.‬وقد‬ ‫توهموا الستثناء لوجود إحدى أدواته في الجملة وهي )إل( التي تدل على الحصر ‪ .‬وهو ليس من باب‬ ‫الستثناء ول رابط بينه وبين أسلوب الستثناء ‪ .‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الثاني ‪ :‬الستثناء المنقطع ‪  :‬‬ ‫هو ما كان فيه المستثنى من غير جنس المستثنى منه مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫رجع الصيادون إل شبا َ‬ ‫كهم ‪ ،‬فالمستثنى " الشباك " من غير جنس المستثنى منه "‬ ‫الصيادون " وإنما هو من لوازمهم وأدواتهم ‪ .‬ومفعول به ‪ .‬وما ساعدت إل محمدا وما التقيت إل بزي ٍ‬ ‫انتصر إل الح ُ‬ ‫الحصر على أنها فاعل ‪ .‬‬ ‫ظهرت النجوم إل نجم ً‬ ‫–‬ ‫ة أشجار ‪ .‬‬ ‫–‬ ‫حضر الضيوف إل سياراِتهم‬ ‫وهنالك من يضيف إلى هذين النوعين نوعا ثالثا يسمونه الستثناء المفًرغ ‪ .

‬‬ ‫د‬ ‫ما جاء إل عليا ً أح ٌ‬ ‫هم‬ ‫صعد الركاب إلى الطائرة إل حقائب َ َ‬ ‫بعد الدوات )ما خل‪ ،‬ما عدا‪ ،‬ما حاشا‪ ،‬ليس‪ ،‬ل يكون‪ ،‬بيد(‪.‫حكم إعراب المستثنى‬ ‫وجوب نصب المستثنى‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫أن تكون جملة الستثناء تامة موجبة )مثبته – غير منفية( مثل ‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ي المرمى‬ ‫نزل اللعبون إلى الساحة إل حام َ‬ ‫ً‬ ‫سعيدا‬ ‫ردد المنشدون النشيد ما خل‬ ‫‪1.‬‬ ‫أن ت َ‬ ‫كون جملة الستثناء تامة – وجود المستثنى – منفية شريطة أن‬ ‫يتقدم المستثنى على المستثنى منه مثل ‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬نقول ‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫أن يكون المستثنى منه من غير جنس المستثنى منه – في الستثناء‬ ‫المنقطع‪ - ‬سواء أكانت الجملة مثبتة أم منفية ‪ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬لذا يجوز نصب المستثنى أو إبداله من المستثنى‬ ‫منه عندما تكون جملة الستثناء تامة ومنفية‪ .‬هذا ويعامل النهي والستفهام‬ ‫النكاري – الذي ل يحتمل إجابة – معاملة النفي ‪.‬المكابُر‬ ‫المكابَر ‪ :‬مستثنى منصوب‬ ‫المكابُر ‪ :‬بدل مرفوع من الفاعل المستتر في الفعل )ينكر (‬ ‫المستثنى‪ ‬كان في الجمل السابقة منصوبا وجاز معه إعراب آخر هو البدل من‬ ‫السم السابق له )المستثنى منه(‪ .‬المحاف ُ‬ ‫لم يحضر المسؤولون إل المحاف َ‬ ‫ظ حيث يعرب المحافظ على أنه‪:‬‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫المحاف َ‬ ‫ظ ‪ :‬مستثنى منصوب أو‬ ‫المحاف ُ‬ ‫ظ ‪ :‬بدل مرفوع من "المسؤولون”‬ ‫نقول في النهي ‪:‬‬ ‫ح‬ ‫ح أو الناج ُ‬ ‫د إل الناج َ‬ ‫‪ ‬ل يجلس أح ٌ‬ ‫وفي الستفهام النكاري نقول ‪:‬‬ ‫من ينكر فضل الوحدة إل المكابَر ‪ .‫حكم إعراب المستثنى‬ ‫جواز النصب واتباع المستثنى للمستثنى منه "إبداله منه"‬ ‫•‬ ‫إذا كان الستثناء تاما )لوجود المستثنى منه في الجمل( و غير مثبت )منفيا( ‪.‬‬ ‫مثل‪:‬‬ ‫–‬ ‫ظ ‪ .

‬غرف ٍ‬ ‫ة‬ ‫زرت مدارس الحي حاشا مدرس ً‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫نقول ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫د ‪ ،‬الورِد‬ ‫قطفت الزهار عدا الور َ‬ ‫ة‬ ‫ف خل غرف ً‬ ‫زينت الغر َ‬ ‫ة ‪ .‬مدرس ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬خل ‪.‬‬ ‫حاشا والتي يعتبرها النحويون حروف جر‪.‫حكم إعراب المستثنى‬ ‫•‬ ‫جواز نصب المستثنى وجره مع الدوات عدا ‪ .

‬‬ ‫فنقول ‪:‬‬ ‫ما كتبت من الرسالة سوى فصلين‬ ‫سوى ‪ :‬مستثنى منصوب أو سوى ‪ :‬بدل عن المستثنى منه )الرسالة( مجرور‬ ‫–‬ ‫أما في غير أسلوب الستثناء فتعربان وفق موقعهما من الجملة مثل ‪:‬‬ ‫ل‬ ‫ما احُتر َ‬ ‫م غيُر العام ِ‬ ‫غير ‪ :‬نائب فاعل مرفوع‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫إل ‪ :‬وهي أداة استثناء في جملة الستثناء ‪ .‬وأداة حصر في غير ذلك ‪ ،‬مثل ما فاز إل المج ُ‬ ‫•‬ ‫غير و سوى ‪ :‬وهما في الستثناء اسمان يعربان إعراب المستثنى ويحملن معنى‪ ‬إل ‪  -‬ويثبت‬ ‫لهما العراب الذي يكون للسم بعد ”إل“ في الستثناء –المستثنى‪:‬‬ ‫–‬ ‫ففي الستثناء التام المثبت تعربان مستثنى منصوب وفي الوقت نفسه مضافتين والسم الواقع‬ ‫بعدهما مضافا إليه مجرورا ً ‪ .‬نقول ‪:‬‬ ‫ر‬ ‫فهم التلميذ القاعدة غيَر سمي ٍ‬ ‫غير ‪ :‬مستثنى منصوب علمته الفتحة وهو مضاف‬ ‫سمير ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫–‬ ‫أما في الستثناء التام المنفي تعربان مستثنى منصوب أو تعربان على البدلية من المستثنى منه ‪،‬‬ ‫ويكون السم الواقع بعدهما مجرورا ً بالضافة ‪.‫أدوات الستثناء‬ ‫•‬ ‫د‪.

‬‬ ‫إذا لم تكن ا َ‬ ‫•‬ ‫لدوات (خل‪ ،‬عدا‪ ،‬حاشا) مصحوبة ب(ما) جاز مع النصب الجر‪ ،‬مثل‪( :‬ذهب‬ ‫الطلب خل سعيدا ً = خل سعيدٍ)‪.‬‬ ‫والنصب ب(خل‪ ،‬وعدا) َأكثر من الجر‪ ،‬والجر ب(حاشا) َأكثر من النصب‪.‬‬ ‫•‬ ‫ما خل و ماعدا –يمنع جل النحويين استعمال (ما) مع (حاشا) ويكون المستثنى بعدهما‬ ‫إما منصوبا على الستثناء أو منصوبا على أنه مفعول به ‪ .‬عدا ‪ .‬مثل‪:‬‬ ‫•‬ ‫يقرأ ُ الطلب ما عدا اثنين منهم‪.‬حاشا ويكون المستثنى بعدهما إما منصوبا أو مجرورا ً باعتبار‬ ‫أن هذه الدوات حروف جر ‪.‫أدوات الستثناء‬ ‫•‬ ‫الدوات ‪ :‬خل ‪ .‬إنما تعتبر كل‬ ‫واحدة أداة ترادف معنى (إل )‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫سافر القوم ليس الميَر‬ ‫ليس ‪ :‬أداة استثناء مبنية على الفتح بمعنى (إل)‬ ‫المير ‪ :‬مستثنى منصوب علمته الفتحة‬ ‫ن القائد َ‬ ‫انسحب الجنود ل يكو ُ‬ ‫ل يكون ‪ :‬أداة استثناء بمعنى (إل)‬ ‫القائد ‪ :‬مستثنى منصوب علمته الفتحة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫وهنالك أداتان هما ليس ول يكون ول تعتبران في الستثناء فعلين ‪ .

‬ول تقع إل في استثناء منقطع ‪.‬حيث رجحت حب النرجس على غيره من الزهار ‪.‬‬ ‫ولسيما النرج ِ‬ ‫وحكم إعراب السم الواقع بعدها – إن كان نكرة – جاز رفعه ونصبه وجره ‪ .‬وهو مضاف ‪ ،‬ك ‪ :‬في محل جر بالضافة‬ ‫ك‪ :   ‬كريم ‪ :‬مضاف اليه مجرور ‪ ،‬مثل ‪ :‬نعت لمجرور‬ ‫و لسيما كريم ٍ مثل ِ‬ ‫و لسيما كريما ً مثلك ‪ :‬كريما ‪ :‬تمييز منصوب ‪ ،‬مثل ‪ :‬نعت لمنصوب‬ ‫•‬ ‫د( فهي دائما منصوبة‪  ‬على الستثناء ‪ .‬وتستعمل لسيما لترجيح ما بعدها على ما قبلها ‪ .‬‬ ‫مثل ‪ :‬نعت مرفوع ‪ .‬‬ ‫أما )بي َ‬ ‫وتكون مضافه إلى المصدر المؤول بأن المشبه بالفعل مثل إنه لكثير المال بيدَ أنه‬ ‫ه‪ ‬‬ ‫د بُ ْ‬ ‫خل ِ ِ‬ ‫بخيل = بي َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫م مثُلك‪ ‬‬ ‫كل كريم محبوب و لسيما كري ٌ‬ ‫ل ‪ :‬نافية للجنس حرف مبني على السكون‬ ‫س َُ‬ ‫ي ‪ :‬اسم ل النافية للجنس منصوب بالفتحة لنه مضاف ‪ ،‬ما ‪ :‬زائدة‬ ‫كريم ‪ :‬خبر لمبتدأ محذوف وجوبا تقديره هو ‪.‫أدوات الستثناء‬ ‫•‬ ‫د‬ ‫شبه الستثناء لسيما و بي َ‬ ‫•‬ ‫ي( التي تعني )مث َ‬ ‫ل( ومثناها‬ ‫ل سيما كلمة مركبة من ل النافية للجنس ومن )س ًَ‬ ‫سيان ‪ .‬نقول ‪ :‬أحب الزهار‬ ‫س ‪ .

‫السم‬ ‫المنصوب من السماء‬ ‫المنادى‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫الم َ‬ ‫خاطَ ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫المنادى‬ ‫ء‬ ‫ع لستدعا ِ‬ ‫ب النداء ‪ :‬هو طريق ُ‬ ‫ة ت ُّتب ُ‬ ‫• أسلو ُ‬ ‫ه ً‬ ‫ّ‬ ‫ن‬ ‫ل‬ ‫تك‬ ‫م‬ ‫ال‬ ‫يريد‬ ‫لمر‬ ‫َ‬ ‫ص ‪ .‬أو ت َْنبيه ِ‬ ‫م‪،‬أ ْ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫شخ ٍ‬ ‫ت ُتسمى‬ ‫ل أدوا ٍِ‬ ‫ُيخبَرهُ ب ِ‬ ‫ق استعما ِ‬ ‫ه ‪ .‬‬ ‫يلف َ‬ ‫ب ـ في الغالب‬ ‫• َتعري ُ‬ ‫م منصو ُ‬ ‫ف المنادى ‪ :‬اس ٌ‬ ‫ت ‪ .‬استدعاءً لتنبيه‬ ‫ة من أدوا ِ‬ ‫بعد أدا ٍ‬ ‫ب‪.‬ي ُذْك َُر‬ ‫مْبنيا ً في بعض الحال ِ‬ ‫ـ وقد يكو ُ‬ ‫ن َ‬ ‫ت النداء ‪ .‬عن طري ِ‬ ‫ق‬ ‫ت الندا ِ‬ ‫ة ‪َ .‬يت ِ‬ ‫مخصوص ٍ‬ ‫أدوا ِ‬ ‫ف ُ‬ ‫ب َ‬ ‫ء في تراكي ٍ‬ ‫ك ُ‬ ‫م أن‬ ‫ع ال َ‬ ‫م َ‬ ‫ض الذي ُيريدُ المتكل ُ‬ ‫ل منها‪َ  ‬‬ ‫غَر ِ‬ ‫ت انتباهَ المخاطب إليه ‪.

‬‬ ‫وإذا كان السم مبنيا ً سماعا ً بقي على حركة بنائه الصلية‬ ‫مثل‪) :‬يا سيبويه‪ ،‬يا هذا(‪ ،‬وقيل حينئذ إنه مبني على ضم‬ ‫در‪ ،‬منع من ظهوره اشتغال آخره بحركة البناء الصلية‪ ،‬في‬ ‫مق ّ‬ ‫محل نصب‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫المنادى‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫اسم يذكر بعد أداة نداء استدعاءً لمدلوله مثل‪) :‬يا خالد‪ ،‬أيا‬ ‫عبد الله(‬ ‫المنادى منصوب دائما ً سواء أكان مضافا ً مثل )يا عبد الله( أو‬ ‫شبيها ً بالمضاف وهو ما اتصل به شيء من تمام معناه مثل‪:‬‬ ‫)يا كريما ً فعُله‪ ،‬يا رفيقا ً بالضعفاء‪ ،‬يا أربعة وأربعين )اسما ً‬ ‫ق رفاقك(‪.‬‬ ‫لرجل(( أو نكرة غير مقصودة مثل‪) :‬يا كسول ً الح ْ‬ ‫وإنما يبنى على ما يرفع به‪ ،‬في محل نصب‪ ،‬إذا كان مفردا ً‬ ‫ي( أو نكرة قصد بها معين كقولك لشرطي‬ ‫معرفة مثل‪) :‬يا عل ّ‬ ‫ي‪ ،‬يا رجلن‪،‬‬ ‫أمامك ولرجلين ولمسلمين تخاطبهم‪) :‬يا شرط ّ‬ ‫يا مسلمون(‪.

‫حروف النداء‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ة‪:‬أ‪.‬وا ‪  .‬هل أت َ‬ ‫هيا سلي ُ‬ ‫و ْ‬ ‫ت َ‬ ‫م ُ‬ ‫ث عنها‬ ‫ة ـ وسيأتي الحدي ُ‬ ‫ل )وا( للُندب ِ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫كما ت ُ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫–‬ ‫مح َ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫فظَ َ‬ ‫ت ال ِ‬ ‫و َ‬ ‫جد َ َ‬ ‫وا عبدَ الرحمن‪ .‬مثل ‪ :‬أيا إبراهي ُ‬ ‫ص َ‬ ‫ء إلى المشترك! ‪ ‬‬ ‫ل الكهربا ِ‬ ‫م َ‬ ‫م ْ‬ ‫م ‪ .‬‬ ‫ة في الندا ِ‬ ‫ء سبع ٌ‬ ‫ف المستعمل ُ‬ ‫ف النداء ‪:‬الحرو ُ‬ ‫حرو ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ء‬ ‫ي لندا ِ‬ ‫ي ‪ .‬هيا ‪ .‬تعا َ‬ ‫ل‪.‬أيا ‪ .‬وتستعمل أيا ‪ .‬بعيدا ً كا َ‬ ‫متوسط ال ُ‬ ‫د ‪ .‬كما ُتستعم ُ‬ ‫ل في الستغاثة ـ‬ ‫ب والُبع ِ‬ ‫قْر ِ‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ل ساعدني في َر ْ‬ ‫ي خلي ُ‬ ‫أعاد ُ‬ ‫على‬ ‫ل ‪ُ .‬أ ْ‬ ‫ع ال ُ‬ ‫صندو ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫الهاِتف ‪.‬يا ‪ .‬هل َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ف ‪.‬ردّ َ‬ ‫ق‪.‬‬ ‫‪.‬هيا و ) وا ( لنداء البعيد‬ ‫وق ْ‬ ‫يا عما َ‬ ‫د الدين ت َ‬ ‫م ‪ .  ‬حي ُ‬ ‫ث ُيست ْ‬ ‫لأوأ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫أ ْ‬ ‫ب ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫القري ِ‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫‪ ‬وُتستعمل )يا( ل ِك ُ ّ‬ ‫ن أو قريبا ً أو‬ ‫ل منادى ‪ .

‬‬ ‫د ‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬مثل ‪ :‬يا ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ي ُت َ ّ‬ ‫ه‪َ .‬‬ ‫ج ِ‬ ‫درا َ‬ ‫ال ّ‬ ‫ف ‪ :‬هو ما اتصل به شيءٌ‬ ‫ه بالمضا ُ‬ ‫المنادى الشبي ُ‬ ‫ق َ‬ ‫ف ّ‬ ‫و َ‬ ‫ه!‬ ‫قنا ً َ‬ ‫مت ْ ِ‬ ‫ك الل ُ‬ ‫مل َ ُ‬ ‫ع َ‬ ‫م معناه‪ .‬‬ ‫ويا سائ ِ ُ‬ ‫ف‬ ‫ر ُ‬ ‫الّنكرة غيُر المقصودَ ِ‬ ‫ة ‪ :‬وتعني نداءَ من ل ت َ ْ‬ ‫ع ِ‬ ‫ص َ‬ ‫ه ‪ ،‬مث ُ‬ ‫ق في‬ ‫ص َ‬ ‫ه ‪ ،‬ول ِ‬ ‫عل ِ َ‬ ‫فت َ ُ‬ ‫م ُ‬ ‫اس َ‬ ‫ل قو ِ‬ ‫ل شخ ٍ‬ ‫عد أيا سامعا ً ساعدني !‬ ‫ِ‬ ‫ص َ‬ ‫م ْ‬ ‫ب‬ ‫مضا ُ‬ ‫ن ‪ ،‬و يا راك ِ َ‬ ‫ف مثل ‪ :‬يا عب َ‬ ‫المنادى ال ُ‬ ‫د الرحم ِ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫‪4.‬يا مصطفى ‪.‫أقسام المنادى‬ ‫ي‪:‬‬ ‫المنادى خمس ُ‬ ‫ة أقسام ٍ ه َ‬ ‫‪1.‬‬ ‫عل َم ِ مثل ‪ :‬يا سعا ْ‬ ‫م ال َ‬ ‫اس ُ‬ ‫ف‬ ‫الن ّك َِرة المقصودَ ُ‬ ‫ر ُ‬ ‫ن ل تَ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ة ‪ :‬وتعني ِنداءَ َ‬ ‫ع ِ‬ ‫وظي َ‬ ‫ه مثل ‪ :‬يا ُ‬ ‫ي‪.‬‬ ‫‪2. .‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫فت ِ ِ‬ ‫صفت ِ ِ‬ ‫ة ِ‬ ‫ه ‪ِ ،‬بدلل َ ِ‬ ‫م ُ‬ ‫اس َ‬ ‫ه أو َ‬ ‫شرط ّ‬ ‫ق‪.‬‬ ‫‪3.

‬ويا غل ُ‬ ‫ص ٍ‬ ‫ة في محل ن ْ‬ ‫ة على اللف في محل نصب‬ ‫ة مقدر ٍ‬ ‫يا موسى ويا فتى ‪ُ ،‬يبنى على ضم ٍ‬ ‫يا بائعان ‪ُ .‬‬ ‫يا بائعون ‪ُ :‬يبنى المنادى على الواو ‪ .‫أحكام المنادى‬ ‫•‬ ‫ن منصوبا ً ل َ ْ‬ ‫ب المنادى ‪ .‬في محل نصب‪             .‬‬ ‫يا بائعا ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬مثل ‪ :‬يا فاطم ُ‬ ‫رف ً‬ ‫م ْ‬ ‫كان اسما ً َ‬ ‫ع ِ‬ ‫ع؟‬ ‫كان المنادى ن َك َِرة غيَر مقصود ٍ‬ ‫م ماذا تبي ُ‬ ‫ة ‪ .‬على الحرك ِ‬ ‫فعا ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ب‬ ‫‪ ‬يا فاطم ُ‬ ‫م ‪ُ .‬في محل نصب ‪ .‬مثل ‪ :‬يا ابن الكرام ِ ل ت ََتسّر ْ‬ ‫ه تَ َ‬ ‫خل ُ ُ‬ ‫م!‬ ‫سنا ً ُ‬ ‫مثل ‪ :‬يا َ‬ ‫قد ّ ْ‬ ‫ح َ‬ ‫ق ُ‬ ‫•‬ ‫ب إذا ‪:‬ـ‬ ‫ص ٍ‬ ‫ويكون مبنيا ً في محل ن َ ْ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ة ‪.‬‬ ‫ت ‪ُ :‬يبنى المنادى على الضمة ‪ .‬يبنى المنادى على الضم ِ‬ ‫ة ‪ .‬يبنى المنادى على اللف ‪ .‬أو إذا كان شبيها ً بالمضاف‬ ‫مضافا ً ‪ .‬ـ‬ ‫ةـ َ‬ ‫ة أكملي الرسال َ‬ ‫علما ً ـ ‪ .‬أو إذا كا َ‬ ‫ع ‪ .‬ـ َ‬ ‫ن‬ ‫كان ن َك َِرة غيَر مقصودَ ٍ‬ ‫ة مثل ‪ :‬يا سامعا ً ساعدني ‪  .‬في محل نصب ‪         .‬مثل ‪ :‬يا غل ُ‬ ‫ة التي ُير َ‬ ‫ن بها ‪،‬‬ ‫وُيبنى هذان النوعان من المنادى ‪ .‬إذا‬ ‫ن يكو ُ‬ ‫م المنادى أ ْ‬ ‫وُينص ُ‬ ‫م َ‬ ‫فظا ً أو َ‬ ‫حك ُ‬ ‫حل ً ‪.

‬‬ ‫تابع المنادى المنصوب منصوب أبدًا‪) :‬يا عبد الله الكري َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫منادى ‪ .‬فتاب ِ ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫منادى َ‬ ‫إذا كان ال ُ‬ ‫ه على أشكا ٍ‬ ‫عربًا‪  ‬تبعا ً لل ْ‬ ‫ب َر ْ‬ ‫ي وأية واسم‬ ‫‪1.‬مثل ‪ :‬يا أّيها الرج ُ‬ ‫ل ‪ .‫أحكام تابع المنادى‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ل‪:‬‬ ‫مبنيا ً ‪ .‬‬ ‫الفتا ُ‬ ‫ب‪ .‬‬ ‫م سليما ً = سلي ٌ‬ ‫سلي ُ‬ ‫م‪ ،‬يا عبدَ الله والنجاَر إلخ(‪.‬‬ ‫العق ِ‬ ‫َ‬ ‫إذا كان التابع بدل ً أو معطوفا ً عومل معاملة المنادى المستقل مثل‪) :‬يا أبا خالد‬ ‫د(‪ ،‬فإن تحّلى المعطوف بـ)الـ( جاز فيه‬ ‫د‪ ،‬يا عبد الله وسعي ُ‬ ‫د وسعي ُ‬ ‫د‪ ،‬يا خال ُ‬ ‫سعي ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫د‬ ‫ب ِإتباعا للمحل‪) :‬يا خال ُ‬ ‫البناءُ على الضم إتباعا للفظ المعطوف عليه والنص ُ‬ ‫ب(‪.‬‬ ‫إذا كا َ‬ ‫ب منصو ٌ‬ ‫عَر ٌ‬ ‫م ْ‬ ‫ن المنادى معربا ً منصوبا ً ‪ .‬وهو ما يتب ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ف ُ‬ ‫ج ُ‬ ‫ع)أ ّ‬ ‫فظ ال ُ‬ ‫ه َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ما ي َ ِ‬ ‫ج ُ‬ ‫الشارة ( ‪ .‬ويا هذه‬ ‫ل ‪ .‬فتاب ِ ُ‬ ‫ه ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫ل ‪ .  ‬مثل ‪ :‬ياذا الكرم ِ وذا‬ ‫‪2.‬‬ ‫والحاج ُ‬ ‫َأما النعت وعطف البيان والتوكيد فيجب نصبها إذا كانت مضافة خالية من )الـ(‬ ‫ي َأبا حسن(‪.‬ويا أي ُّتها الفتا ُ‬ ‫ة ويا هذا الّر ُ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ب الدار‪ ،‬يا طل ُ‬ ‫د صاح َ‬ ‫مثل‪) :‬يا أحم ُ‬ ‫ب كل ّكم‪ ،‬يا عل ّ‬ ‫َ‬ ‫ى بـ)الـ( أو توكيدا ً غير مضاف فيجوز فيه النصب‬ ‫أما إذا كان هذا التابع محل ّ ً‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ح ‪/‬الباب‪ ،‬يا‬ ‫د الفات ُ‬ ‫م‪ ،‬يا أحم ُ‬ ‫مراعاةً للمحل والرفع مراعاةً للفظ‪) :‬يا أحم ُ‬ ‫د الكري ُ‬ ‫م(‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬يا محام ّ‬ ‫‪3.  ‬وقوله ‪" :‬يا عباد َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫مثل ‪ :‬يا فتا َ‬ ‫ي ‪ .‬ويجوُز َ‬ ‫ء ألفا ‪ .‬مثل ‪ :‬يا سائل ْ‬ ‫خ ِ‬ ‫مل ِ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ر‪.‬‬ ‫ب الل ِ‬ ‫ت في َ‬ ‫فّرطْ ُ‬ ‫جن ْ ِ‬ ‫‪2.‬يا أب َ‬ ‫ت‬ ‫ض عنها بتا ِ‬ ‫ف يا ِ‬ ‫ء التأنيث مكسورةً أو مفتوح ً‬ ‫حذ ُ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫ت الياء ‪ .‬‬ ‫ت اليا ِ‬ ‫ة أو مفتوح ً‬ ‫ء ساكن ً‬ ‫ال ِ‬ ‫ج َ‬ ‫و َ‬ ‫ب اثبا ُ‬ ‫ي ‪ .‬‬ ‫ف إلى اليا ِ‬ ‫جاَز فيه ما جاز في المنادى الصحيح ال ِ‬ ‫أما إذا كان المضا ُ‬ ‫ء كلمة أب أو أم ‪َ .‬يا أبا ويا أ ّ‬ ‫فنقول ‪ :‬يا أ ِ‬ ‫ي ويا أم َ‬ ‫م‪ .‬مفتوح ً‬ ‫ل ال ِ‬ ‫إذا كان المضا ُ‬ ‫ج َ‬ ‫و َ‬ ‫م ْ‬ ‫ب اثبا ُ‬ ‫ف إلى ) الياء ( ُ‬ ‫ر‪َ  .‬‬ ‫ب ويا أ ّ‬ ‫ي ‪ .‬يا أبي ويا أمي ‪ .‬‬ ‫م ‪ .‬‬ ‫هم َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫َ‬ ‫ح‬ ‫إذا كان المضا ُ‬ ‫ل وكا َ‬ ‫ن صحي َ‬ ‫ل أو أ َ‬ ‫مبالغاته أو اس َ‬ ‫حد َ ُ‬ ‫ف إليه اس َ‬ ‫م مفعو ٍ‬ ‫م فاع ِ‬ ‫ي‪.‬‬ ‫خ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ما ‪.‬‬ ‫م ِ‬ ‫م َ‬ ‫ت ويا أب َ َ‬ ‫ت ويا أ ّ‬ ‫ويا أ ّ‬ ‫ن‬ ‫ف إلى يا ِ‬ ‫ء المتكلم ِ ‪ .‬‬ ‫خ ِ‬ ‫ي‪.‬مثل ‪ :‬يا اب َ‬ ‫خالي ‪.‬يا ُ‬ ‫ر‪َ .‬واليا ِ‬ ‫ة فتح ً‬ ‫ب الكسر ِ‬ ‫قل ُ‬ ‫تعالى "يا حسرتا على ما َ‬ ‫ه" ‪.‬كقوله‬ ‫ة ‪ .‬مثل قوله تعالى ‪" :‬يا عباِد فاتقون" ويجوُز إثبا ُ‬ ‫ي‬ ‫مفتوح ً‬ ‫ي ل خو ُ‬ ‫ف عليكم"‪ .‬‬ ‫عت َ ّ‬ ‫ة فقط ‪.‫المنادى المضاف إلى ياء المتكلم‬ ‫‪1.‬فالياء ثابت ٌ‬ ‫أما إذا كان المنادى مضافا ً إلى ما ُأضي َ‬ ‫ة ل غير ‪ .‬مثل ‪ :‬يا أب ِ‬ ‫كما َيجوُز َ‬ ‫ء المتكل ّم ِ والتعوي ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ت‪.‬وُيكتفى‬ ‫ب وأم ٍ ـ غالبا ً ما ُتحذَ ُ‬ ‫ح ال ِ‬ ‫م الصحي ُ‬ ‫مت َك َل ّ ُ‬ ‫ف منه ياءُ ال ُ‬ ‫الس ُ‬ ‫ر ـ غير أ ٍ‬ ‫خ ِ‬ ‫ة َ‬ ‫ة أو‬ ‫ت اليا ِ‬ ‫ء ساكن ً‬ ‫بكسَر ٍ‬ ‫قب َْلها ‪ .‬مثل قوله تعالى ‪" :‬يا عباد ْ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫الذين أسرفوا على أنفسهم" ‪ .

‬ويا‬ ‫م بتا ِ‬ ‫م ‪ .‬ويا جع ُ‬ ‫ر ‪ .‬في ترخيم ‪ .‬يا َ‬ ‫ف ‪ .‬وهبة ‪ .‬فاطمة ‪ .‬والزائد على ثلث ِ‬ ‫ة حرو ٍ‬ ‫الثاني ‪ :‬ال َ‬ ‫م ال ُ‬ ‫عل َ ُ‬ ‫ث ‪ :‬غيُر المَرك َ ِ‬ ‫ف ‪ .‬‬ ‫ك الحر َ‬ ‫ف الخير ـ بعد الحذ ِ‬ ‫والثاني ‪ :‬أن ن ُ َ‬ ‫ق‬ ‫ع ُ‬ ‫ج ْ‬ ‫م ‪ .‬وحمزة ‪ .  ‬مثل ‪ :‬يا حا ِ‬ ‫ْ‬ ‫ق الحرف‬ ‫النحويون هذا الستعمال ل ُ َ‬ ‫غ َ‬ ‫ة من ي َن ْت َظُِر ‪ .‬ليضع عليه علمة البناء ـ الضمة ـ ‪.‬‬ ‫‪2.‬مثل ‪ :‬يا فاط ُ‬ ‫عل َ ُ‬ ‫ي ‪ .‬بعد الحذف على أصلها من‬ ‫الول ‪ :‬أن ُنبقي على حرك َ ِ‬ ‫ة الحر ِ‬ ‫ف الخي ِ‬ ‫ف ‪ .‬يا منصو ‪ .‬‬ ‫ع ُ‬ ‫ج ْ‬ ‫مثل ‪ :‬يا َ‬ ‫ْ‬ ‫خم ِ وجهان ‪:‬‬ ‫ق السم ِ المَر ّ‬ ‫ويجوُز في ن ُط ِ‬ ‫‪1.‫خم‬ ‫المنادى المَر ّ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫يُ ْ‬ ‫م في نداء‬ ‫فآ ِ‬ ‫حذ ْ ُ‬ ‫صدُ بالّترخيم ِ ‪َ :‬‬ ‫ر المنادى للتخفيف ‪ .‬‬ ‫ر ‪ .‬مثل يا فاط ُ‬ ‫ق َ‬ ‫خ ِ‬ ‫ر في نداء ) حارث ( ‪.‬‬ ‫) فاطمة ( ويا حا ِ‬ ‫ه من السماء نوعان ‪:‬‬ ‫م ُ‬ ‫وز ترخي ُ‬ ‫وما يج ُ‬ ‫‪1.‬ويسمونها ُلغة من ل ي َن ْت َظُِر ‪ .‬في ترخيم جعفر ‪ .‬ويا فاط َ‬ ‫كسرة أو ضمة أو فتحة‪ .‬يا ِ‬ ‫ب ‪ .‬ومنصور ‪.‬وسعاد ‪ .‬أي من ل ينتظر ُنط َ‬ ‫يا فاط ُ‬ ‫ع عليه علمة البناء ـ الضمة ـ ‪.‬‬ ‫جار َ‬ ‫ف‬ ‫مذَك ُّر والمؤن ُ‬ ‫ب ‪ .‬يا سعا ‪ .‬فنقول يا حاُر ‪.‬‬ ‫ف من السم ِ لي َ َ‬ ‫ض َ‬ ‫ف المحذو ِ‬ ‫الحر ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫حمَز ‪ .‬أي ي َن ْت َظُِر ن ُط َ‬ ‫ر ‪ .‬وجارية ‪.‬‬ ‫المحذوف الخي ِ‬ ‫حّر َ‬ ‫ف ـ بالضمة ‪ .‬وُيسمي‬ ‫م ‪ .‬‬ ‫‪2.‬يا َ‬ ‫ه َ‬ ‫الول ‪ :‬ال َ‬ ‫م المختو ُ‬ ‫ء التأنيث ‪ .

‬‬ ‫ث ‪ .‬‬ ‫ة‬ ‫ث به مفتوح ً‬ ‫ه ‪ .‬‬ ‫مستغا ٌ‬ ‫ضعفا ِ‬ ‫ويا ِ‬ ‫ء لل ّ‬ ‫ظلم ِ ‪ .‬‬ ‫‪2.‬ول َ‬ ‫َ‬ ‫ف ُ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ء من ال ّ‬ ‫مثل ‪ :‬يا َلل ْ‬ ‫ث بهم ‪.‬‬ ‫ع البل ِ‬ ‫الستغاث ُ‬ ‫شد َ ِ‬ ‫ء وال ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫•‬ ‫م ُ‬ ‫ء ‪ .‬‬ ‫‪3.‬وتكون لم الجّر الزائدةُ في المستغا ِ‬ ‫مثل ‪ :‬يال َل ّ ِ‬ ‫دائمًا‪.‬‬ ‫ه ِللمظلومين ‪.  ‬‬ ‫رهُ أل ُ‬ ‫‪ ‬أن ُيزادَ في آ ِ‬ ‫ف توكي ٍ‬ ‫خ ِ‬ ‫أن ُينادى نداءً عاديا ً ‪ :‬يا أغنياءُ ‪.‬ومن الظلم ِ مستغا ٌ‬ ‫ضعفاءُ مستغا ٌ‬ ‫وال ُ‬ ‫الستغاثة ‪ :‬الياء ‪.‬إل ) يا ( ول يجوُز‬ ‫ل للستغاَثة من أحرف الندا ِ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫‪ ‬ول ي ُ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫حذ ُ‬ ‫حذ ْ ُ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫ح مثل ‪ :‬يا لل ِ‬ ‫ة واجب ِ‬ ‫جّر بلم ٍ زائد ٍ‬ ‫ال َ‬ ‫ة الفت ِ‬ ‫د للستغاثة مثل ‪ :‬يا أغنياءا‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ه ‪  :‬‬ ‫وللمنادى المستغا ُ‬ ‫ث به ثلث ُ‬ ‫ة وجو ٍ‬ ‫‪1.‫تراكيب الستغاثة في النداء‬ ‫•‬ ‫ة ‪ :‬نداءُ من ُيعين في دَ ْ‬ ‫ة‪.‬وأداة‬ ‫ث لهم ‪ .‬فالقوياءُ ُ‬ ‫ق ِ‬ ‫ّ ُْ‬ ‫ث منه ‪ .‬أما المستغا ُ‬ ‫حذ ْ ُ‬ ‫ف المستغا ِ‬ ‫ث له فيجوُز َ‬ ‫فها ‪ .

1‬إذا كان المنادى المست َ ِ‬ ‫ل على حرك ِ‬ ‫ح ّ‬ ‫م َ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ض عن هذا " ومثل " َر ّ‬ ‫أعر ْ‬ ‫•‬ ‫ف )يا( من المنادى في‬ ‫حذ ْ ُ‬ ‫والتقدير ‪ :‬يا يوس ُ‬ ‫ب ويا أّيها ‪ .‬وي ُ ّ‬ ‫ه ‪ .‬ومثل ‪ " :‬يا أي ُّتها النف ُ‬ ‫س اتقوا رب ّ ُ‬ ‫كم ”‬ ‫المطمِئن ُ‬ ‫ة " ‪ .‬ويا أيُتها ول يجوز َ‬ ‫ف ويا ر ّ‬ ‫ب منه ‪ .‬مبنيا ً في الصل فإنه ي َظَ ّ‬ ‫ة بنائه‬ ‫‪ .‬وقد ت ُ ْ‬ ‫ل يا الل ُ‬ ‫و ُ‬ ‫ع ّ‬ ‫م يا فاطَر السموات‬ ‫ة دلل ً‬ ‫ة مفتوح ً‬ ‫دد ٍ‬ ‫عنها بميم ٍ مش ّ‬ ‫ة على التعظيم ِ ‪ .‬‬ ‫أَ ِ‬ ‫ف‬ ‫ة ‪ .3‬يجوُز حذف حرف النداء بكثر ٍ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ب أرني أن ْظْر إليك " ومثل ‪ :‬أّيها الرج ُ‬ ‫ل و الفتاةُ ‪.‬‬ ‫ة ُ‬ ‫ض َ‬ ‫ة ‪ .‬والمنادى البعيد !‪ ‬‬ ‫ع ّ‬ ‫تركيب الّندبة ‪ .‬ومثل ‪ " :‬يا أّيها النا ُ‬ ‫أو ُيؤتى باسم الشارة َ‬ ‫ج ُ‬ ‫•‬ ‫ة‪.‬مثل ‪ :‬الل ّ ُ‬ ‫ه ّ‬ ‫غْثنا ‪.‬وتبقيان مع التثنية والجمع بلفظ‬ ‫قب ْل َ ُ‬ ‫غّر َ‬ ‫ن ما َ‬ ‫س‬ ‫واحد ‪ .‬يا هؤل ِ‬ ‫م ‪ .2‬عند نداء السم الذي فيه ألـ التعريف ‪:‬‬ ‫يؤتى َ‬ ‫•‬ ‫ه بكلمة ) أّيها ( للمذكر وأي ُّتها للمؤنث ‪ .‬‬ ‫م ‪ .‬‬ ‫ة البنا ِ‬ ‫ء الصلي ُ‬ ‫رها حَرك َ ُ‬ ‫يب َ‬ ‫قدََر ٍ‬ ‫م ٍ‬ ‫الصلي ِ‬ ‫من َ َ‬ ‫ة‪َ .‬مثل قوله تعالى " يوس ُ‬ ‫‪ .‬مثل ‪ :‬يا هذا الَر ُ‬ ‫قب ْل َ ُ‬ ‫إذا كان المنادى لف َ‬ ‫ة ) الله ( تقو ُ‬ ‫•‬ ‫ض‬ ‫حذَ ُ‬ ‫ظ الجلل ِ‬ ‫ف ياءُ النداء ‪ .‫المنادى ‪ -‬ملحظات‬ ‫ق البناء ‪ .‬‬ ‫ه المرأ ُ‬ ‫ذ ِ‬ ‫ل ‪ .‬مثل ‪" :‬يا أّيها النسا ُ‬ ‫ك بربك الكريم" ‪ .‬وُيقال فيه ‪َ :‬‬ ‫مبن ٌ‬ ‫ع من ظهو ِ‬ ‫ة‪.‬والستغاثة والمنادى المت َ‬ ‫ج ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬ويا ه ِ‬ ‫ه ‪ .‬إذا كان )يا( دون غيرها ‪ .‬يا حذام الفاضل ُ‬ ‫مثل ‪ :‬يا سيبوي ِ‬ ‫ء الكرا ُ‬ ‫ه العال ُ‬ ‫‪ .

‬‬ ‫ألل ُ‬ ‫‪ -2‬إذا وصف المنادى العلم المبني بـ(ابن َأو ابنة) مضافتين إلى علم‪ ،‬جاز فيه البناُء على‬ ‫الضم‪ ،‬ونصبه إتباعا ً لحركة (ابن وابنة) تقول‪( :‬يا خالد بن سعيد) والتباع َأكثر‪ .‬وكذلك الحكم‬ ‫فيه إذا ُأكد بمضاف مثل‪( :‬يا سعد ُ سعد َ العشيرة) يجوز مع البناء على الضم نصبه على أنه‬ ‫هو المضاف وأن (سعد) الثانية توكيد لفظي لها‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫‪ -3‬الَعلم المحلى بـ(ال) يتجرد منها حين النداِء فننادي العباس والحارث والنعمان بقولنا‪( :‬يا‬ ‫ث ويا نعمان)‪.‬وهي وحدها التي يجوز حذفها مع المنادى مثل (خالد ُ الحقني)‪.‬‬ ‫أما (يا)‪ :‬فهي ُأم الباب‪ ،‬ينادى بها القريب والبعيد‪ ،‬ويستغاث بها مثل (يا ل َ‬ ‫لغنياِء ِللفقراِء)‪،‬‬ ‫ويندب بها عند َأمن اللبس تقول‪( :‬يا رْأسي) ول ينادى لفظ الجللة إل بها خاصة مثل (يا‬ ‫َ‬ ‫ه)‪ .‫المنادى ‪ -‬أحرفه‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ي) وتكونان لنداء القريب مثل‪َ( :‬أخالد‪ ،‬أ َيْ َأخي) و(يا‪ ،‬آ‪ ،‬آي‪،‬‬ ‫َ‪-1‬أحرف النداء ثمانية‪( :‬أ) و(أ ْ‬ ‫أيا‪ ،‬هيا) وتكون لنداِء البعيد لما فيها من مد الصوت‪ ،‬و(وا) تكون للندبة خاصة مثل (واو لدي‪،‬‬ ‫وارْأسي)‪.‬‬ ‫س ويا حار ُ‬ ‫عبا ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫فِإن أردنا نداَء ما فيه (ال) توصلنا ِإلى ذلك بنداِء اسم ِإشارة أو (أيها أو أيتها) قبله مثل‪( :‬يا‬ ‫َ‬ ‫ب) فيكون المنادى‬ ‫ن‪ ،‬يا َأيتها‬ ‫أ َّيها النسا‬ ‫ب‪ ،‬يا هذه الطالب ُ‬ ‫ة‪ ،‬يا هؤلِء الطل ُ‬ ‫المرأة‪ َ ،‬يا َهذا الطال ُ‬ ‫ُ‬ ‫اسم الشارة َأو كلمة (َأيها أو أيتها)‪ ،‬ويكون المحلى بـ(ال) بعدهما صفة للمنادى إن كان‬ ‫مشتقا ً َأو عطف بيان إن كان جامدًا‪.‬‬ ‫َأما لفظة الجللة (الله) فتفرد وحدها بَأنها تنادى بـ(يا) خاصة وَأن َألف الوصل فيها يجب‬ ‫قطعها عند النداِء فنقول (يا ألله)‪ ،‬ويجوز حذف (يا) والتعويض عنها بميم مشددة في الخر‪:‬‬ ‫فنقول (اللهم)‪.

‫المنادى ‪ -‬الندبة‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫جع منه مثل‪) :‬وا َأبتاه‪ ،‬وا رَأساه(‪ .‬ويجوز في السم المندوب‬ ‫ثلثة أوجه‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪-1‬أن يختم بَألف زائدة‪ :‬وا خالدا ‪ -‬يا حرقة كبدا‬ ‫ه ‪ -‬يا‬ ‫‪ -2‬أن يختم بألف زائدة وهاءُ السكت في الوقف‪ :‬وا خالدا ْ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫د – وا حرق َ‬ ‫‪ -3‬أن ينادى نداءً عاديًا‪ :‬وا خال ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫والحرف الصلي في الندبة )وا( ويجوز أن تقوم )يا( مقامها‬ ‫عند َأمن اللبس مثل )يا رْأساه(‪ .‬ول‬ ‫جع عليه أو متو ّ‬ ‫نداء متف ّ‬ ‫تندب النكرات إذا ل معنى َ‬ ‫لنسان على مجهول‪،‬‬ ‫ا‬ ‫يتوجع‬ ‫لن‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ء الموصولت والشارات‪ِ ،‬إل إذا كانت‬ ‫ول المبهمات كأسما ِ‬ ‫جملة الصلة مشهورة مثل )وا من فتح دمشقاه(‪ ،‬وإنما تندب‬ ‫المعارف غير المبهمة مثل‪) :‬وا ولداه(‪.‬‬ ‫حرقة كبدا ْ‬ ‫ة كبدي‪.

‫السم‬ ‫تقسيم السم باعتبار العراب‬ ‫الجر‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫مواضع جر السم‬ ‫يجر السم إذا سبقه حرف‬ ‫جر أو أضيف إليه اسم‬ ‫سابق‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫السم‬ ‫المجرور من السماء‬ ‫السم المجرور بحروف الجر‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫مواضع جر السم – حروف الجر‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪2.‬وقد‬ ‫اللم‪ُ ،‬ر ّ‬ ‫ب‪ ،‬حتى‪ُ ،‬‬ ‫مر ذكر الثلثة الخيرة في مبحث الستثناء‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫حروف الجر سبعة عشر حرفًا‪ :‬الباء‪ ،‬من‪ ،‬إلى‪ ،‬عن‪ ،‬على‪ ،‬في‪ ،‬الكاف‪،‬‬ ‫م ْ‬ ‫ذ‪ ،‬منذ‪ ،‬واو القسم‪ ،‬تاء القسم‪ ،‬خل‪ ،‬عدا‪ ،‬حاشا‪ .‬‬ ‫ي)‬ ‫تاء القسم ‪ :‬تختص التاء بثلث كلمات هي‪( :‬تالله‪ ،‬تر َ‬ ‫ب الكعبة‪ ،‬ترب ّ‬ ‫فهي أضيق حروف الجر نطاقًا‪،‬‬ ‫واو القسم ‪ :‬تدخل على مقسم به ظاهر مثل‪( :‬والله إلخ)‪.‬وإليك أهم معاني الحروف‬ ‫الربعة عشر الباقية على ترتيب هجائها الحادية فصاعدًا‪:‬‬ ‫الباء‪ :‬رأس معانيها اللصاق حقيقيا ً كان مثل‪( :‬أمسكت بيدك) أو مجازيا ً‬ ‫مثل‪( :‬مررت بدارك)‪ ،‬ثم الستعانة مثل‪( :‬أكلت بالملعقة)‪ ،‬والسببية‬ ‫والتعليل مثل‪( :‬بظلمك قوطعت)‪ ،‬والتعدية مثل‪( :‬ذهبت بسحرك)‪،‬‬ ‫والعوض أو المقابلة مثل‪( :‬خذ الكتاب بالدفتر أو بدينار)‪ ،‬والبدل (أي بل‬ ‫مقابلة) (مثل‪ :‬ليت له بماله عافية)‪ ،‬والظرفية مثل (مررت بدمشق‬ ‫بالليل)‪ ،‬والمصاحبة مثل‪( :‬اذهب بسلم)‪ ،‬والقسم مثل‪( :‬أقسمت بالله‪،‬‬ ‫بالله لسافرن)‪.

‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫‪6.‬‬ ‫ن وَل َد ِ ِ‬ ‫}ل ي َ ْ‬ ‫ه َول َ‬ ‫موُْلود ٌ هُوَ جازٍ ع َ ْ‬ ‫زي وال ِد ٌ ع َ ْ‬ ‫ج ِ‬ ‫في‪ :‬ومعناه الظرفية حقيقة مثل (أقمت في رمضان في دمشق)‬ ‫ْ‬ ‫ة{‪ .‬‬ ‫الكاف‪ :‬ومعناه التشبيه مثل‪( :‬صرخ كأسد)‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ ..‬‬ ‫َ‬ ‫هداك ُ ْ‬ ‫اللم‪ :‬ومعناه الختصاص مثل‪( :‬الحمد لله‪ ،‬الكتاب لي‪ ،‬السرج للفرس)‪،‬‬ ‫ومن معانيها التعليل مثل‪( :‬سافرت للستجمام)‪ ،‬وانتهاء الغاية (عدت‬ ‫لداري‪ ،‬أخرت لجل)‪ ،‬والصيرورة مثل (لدوا للموت وابنوا للخراب)‪،‬‬ ‫والظرفية مثل (كانت الموقعة لخمسة من رمضان‪ ،‬صوموا لرؤيته‪،‬‬ ‫مضى لسبيله‪ ،‬كشفه لوقته)‪ :‬أي بعد خمسة‪ ،‬وبعد رؤيته‪ ،‬ومضى في‬ ‫سبيله وكشفه في وقته‪ ،‬والستغاثة مثل (يا للغنياء)‪ ،‬والتعجب مثل‪( :‬يا‬ ‫للروعة!)‪.‬وتأتي للتعليل مثل‪( :‬دخلت‬ ‫حيا ٌ‬ ‫ص َ‬ ‫ومجازية مثل }وَل َك ُ ْ‬ ‫م ِفي الِقصا ِ‬ ‫النار امرأة في هّرة حبستها)‪.‬‬ ‫عن‪ :‬ومعناها المجاوزة والبعد مثل (سرت عن بيروت راغبا ً عنها)‪ ،‬وتأتي‬ ‫ن{ وللبدلية مثل‪ :‬أجب عني‪،‬‬ ‫ن ناد ِ ِ‬ ‫صب ِ ُ‬ ‫بمعنى بعد مثل }ع َ ّ‬ ‫ل ل َي ُ ْ‬ ‫مي َ‬ ‫ح ّ‬ ‫ما قَِلي ٍ‬ ‫ن وال ِدِهِ َ‬ ‫شْيئًا{‪.‬‬ ‫‪7.‫مواضع جر السم – حروف الجر‬ ‫‪4.‬وتأتي قليل ً بمعنى (على)‬ ‫مثل قولهم‪( :‬كن كما أنت)‪ ،‬وتأتي للتعليل كقوله تعالى‪َ} :‬واذ ْك ُُروه ُ َ‬ ‫كما‬ ‫م{‪.

‫مواضع جر السم – حروف الجر‬ ‫‪8.‬‬ ‫بعد فعل ما ٍ‬ ‫من‪ :‬ومعناها العام‪ :‬ابتداء الغاية مثل (سرت من الدار إلى المدرسة‬ ‫وغبت من الضحى إلى الظهر)‪ ،‬ومن معانيها التبعيض مثل (منكم من‬ ‫نجح‪ ،‬أنفقوا مما تحبون)‪ ،‬والبيان لجنس ما قبلها مثل (ما عندك من مال‬ ‫فأحضره)‪ ،‬والبدلية مثل (ل يغنيك الجدل من الصدق شيئًا)‪ ،‬والتعليل‬ ‫مثل (من تقصيرك خسرت)‪.‬‬ ‫‪10.‬‬ ‫وبمعنى عند مثل (القراءة أحب إل ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫& ‪ .‬وتأتي بمعنى (مع) كقولهم‪( :‬الذود إلى الذود إبل)‪،‬‬ ‫ي من الحديث)‪.‬وتكونان بمعنى (في) إن‬ ‫كان الزمان حاضرا ً مثل‪( :‬ما سمعت صوتك مذ يومي هذا)‪ .‬‬ ‫إلى‪ :‬ومعناها انتهاء الغاية الزمنية أو المكانية‪( :‬سهرت إلى الفجر‪،‬‬ ‫سرت إلى الربوة)‪ .‬ول تأتيان إل‬ ‫ض منفي‪ ،‬مفيدتين زمنا ً ماضيا ً أو حاضرًا‪.‬‬ ‫‪11.9‬مذ ومنذ‪ :‬حين تكونان حرفي جر تفيدان ابتداء الغاية إن كان‬ ‫الزمان ماضيا ً مثل (لم أكلمه منذ ثلثة أيام)‪ .

‬وبمعنى مع‬ ‫وبمعنى في‪} :‬وَد َ َ‬ ‫ة ع ََلى ِ‬ ‫دين َ َ‬ ‫ن غ َْفل َةٍ ِ‬ ‫م ِ‬ ‫ل ال ْ َ‬ ‫م ْ‬ ‫حي ِ‬ ‫مثل‪( :‬أحبه على كسله) وللستدراك مثل‪( :‬خسرت الصفقة على أني‬ ‫غير يائس) وهذه الستدراكية شبيهة بحرف الجر الزائد ل تحتاج إلى‬ ‫متعلق‪.‬‬ ‫على‪ :‬ومعناها العام الستعلء حقيقيا ً مثل‪( :‬الكتاب على الرف) أو‬ ‫ي فضل)‪ .‫مواضع جر السم – حروف الجر‬ ‫‪12.‬‬ ‫حتى‪ :‬تأتي لنتهاء الغاية مثل‪( :‬سهرت حتى الصباح‪ ،‬سأمشي حتى‬ ‫الربوة) ومجرورها آخر جزء مما قبله أو متصل بآخر جزء‪ ،‬وتأتي للتعليل‬ ‫مرادفة اللم مثل‪( :‬اجتهد حتى تفوز)‪.‬‬ ‫‪14.‬‬ ‫ب‪ :‬ومعناها التكثير أو التقليل‪ ،‬فالول مثل (رب رمية من غير رام)‪،‬‬ ‫ُر ّ‬ ‫ب غاش بربح) والتمييز بالقرائن‪ ،‬ول تدخل إل على نكرة‬ ‫والثاني مثل (ر ّ‬ ‫ب رجل غاش)‬ ‫ب رمية صائبة‪ ،‬ر ّ‬ ‫موصوفة معنى كما رأيت إذ الصل (ر ّ‬ ‫أو لفظا ً مثل‪( :‬رب رجل فاضل لقيته)‪ ،‬وقد تدخل على معرفة لفظا ً‬ ‫ب مؤذينا أكرمناه) ‪ .‬‬ ‫‪13.‬وتأتي للتعليل (أكرمني على نفعي له)‪،‬‬ ‫مجازيا ً مثل‪( :‬لك عل ّ‬ ‫َ‬ ‫خ َ‬ ‫ن أهِْلها{‪ .‬ومن ذلك دخولها على الضمير‬ ‫نكرة معنى مثل (ر ّ‬ ‫المفرد المذكر المميز بما يفسره مثل (رّبه فتى قصدني فحمدني‪ ،‬رّبه‬ ‫فتبْين‪ ،‬رّبه فتيانًا‪ ،‬رّبه فتيات)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫وقد علمت أن (خل وعدا وحاشا) مشتركة بين الفعلية‬ ‫ة جامدة فينصب ما بعدها‪،‬‬ ‫والحرفية فتكون أفعال ً ماضي ً‬ ‫وتكون أحرف جر فيجر ما بعدها‪ ،‬فاعلم الن َأن خمسة من‬ ‫أحرف الجر مشتركة بين السمية والحرفية وهي (الكاف‪،‬‬ ‫عن‪ ،‬على‪ ،‬مذ‪ ،‬منذ) وإليك البيان‪:‬‬ ‫–‬ ‫َأما الكاف فتكون اسما ً إذا رادفت (مثل) وخص ذلك بعضهم في‬ ‫الشعر‪ ،‬ول داعي للتخصيص‪ .‬‬ ‫ن الل ّ ِ‬ ‫كو ُ‬ ‫ن ط َْيرا ً ب ِإ ِذ ْ ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫مواضع جر السم – حروف الجر‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫وتجر هذه الحرف الظاهر والمضمر من ا َ‬ ‫لسماء‪ ،‬إل (مذ‬ ‫ومنذ وحتى والكاف وواو القسم وتاؤه) فل تجر إل ا َ‬ ‫لسماء‬ ‫الظاهرة‪.‬وتتعين اسميتها إذا سبقت بحرف جر‬ ‫مثل قول ر ُ‬ ‫م = الذائب) َأو ِإذا ُأسند‬ ‫ؤبة (يضحكن عن كالبرد المنه ّ‬ ‫َ‬ ‫إليها‪ ،‬مثل قول المتنبي‪( :‬وما قَتل ا َ‬ ‫لحراَر كالعفو عنهم)‪ ،‬أو إذا عاد‬ ‫ّ‬ ‫عليها ضمير كقوله تعالى‪} :‬أ َّني أ َ ْ‬ ‫ن ك َهَي ْئ َ ِ‬ ‫م ِ‬ ‫خل ُقُ ل َك ُ ْ‬ ‫م َ‬ ‫ة الط ّي ْرِ‬ ‫ن الطي ِ‬ ‫خ ِفيهِ فَي َ ُ‬ ‫فَأ َن ُْف ُ‬ ‫ه{‪.

‬‬ ‫– وأما (مذ ومنذ) فهما اسمان إذا أتى بعدهما اسم مرفوع‬ ‫أو جملة فعلية ماضيا ً مثل‪:‬‬ ‫• (ما قابلته مذ يومان‪ ،‬مذ كان في بيروت‪ ،‬مذ أبوه سافر)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫مواضع جر السم ‪ -‬الجر بالحرف‬ ‫• تابع ‪ -‬أحرف الجر المشتركة بين السمية والحرفية‪:‬‬ ‫– وأما (عن) فتكون اسما ً إذا رادفت (جانب)‪ ،‬وذلك حين‬ ‫تسبق بحرف جر (من أو على) وبمعنى (على) حين تكون‬ ‫مرادفة كلمة (فوق) ومسبوقة بحرف جر كقولك (خطبت‬ ‫من على الفرس)‪.

‫مواضع جر السم ‪ -‬التعليق ومحل‬
‫المجرور‬
‫•‬

‫•‬

‫َأ‪ -‬يعدون عمل حرف الجر في الجملة إيصال معنى الفعل َأو‬
‫ما في معناه إلى المجرور لقصور الفعل عن الوصول إليه‪،‬‬
‫ففي قولك (أكلت الطعام بالملعقة) وصل معنى الفعل (َأكل) إلى‬
‫المفعول (الطعام) مباشرة‪ ،‬ولذا نصبه‪ ،‬ووصل َأثر الفعل إلى (الملعقة)‬
‫بوساطة الباِء‪.‬‬
‫والتعليق ربط الجار والمجرور أو الظرف بأحد أربعة أشياء‬
‫على حسب المعنى‪:‬‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬

‫‪ -1‬الفعل نفسه‪ ،‬مثل (مررت بأخيك)‪.‬‬
‫‪ -2‬شبه الفعل وهو المصدر والمشتقات مثل‪( :‬مروري بك يسرني) (أنا ماّر‬
‫ي بجارك‪ ..‬إلخ)‪.‬‬
‫بك غدًا‪ ،‬أنت حف ّ‬
‫ف له‪.‬‬
‫‪ -3‬ما فيه معنى الفعل وهو أسماء الفعال‪ :‬أ ُ ّ‬
‫م على المبطلين) فـ(علقم)‬
‫‪ -4‬ما يؤول بشبه الفعل كقولك‪( :‬كلم الحق علق ٌ‬
‫َ‬
‫اسم جامد تعلق به الجار والمجرور (على المبطلين) لنه بمعنى (مٌر‪ ،‬شديد)‬
‫وهما مشتقان يشبهان الفعل‪.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫مواضع جر السم ‪ -‬التعليق ومحل‬
‫المجرور‬
‫•‬
‫•‬

‫هذا ويجوز أن يحذف المتعلق إذا قام عليه في الكلم دليل كأن تجيب من سَألك‪( :‬على من‬
‫تعتمد؟) بقولك‪( :‬على خليل) فإن لم يقم عليه دليل وجب ذكره كقولك‪َ( :‬أنا معتمد عليك)‪.‬‬
‫فإذا كان المتعلق كونا عاما ً مثل‪َ( :‬أخوك في الدار) وجب حذفه‪ ،‬والمتعلق هنا محذوف يقدر‬
‫بإحدى الكلمات التية أو شبهها‪( :‬موجود‪ ،‬كائن‪ ،‬مستقر‪ ،‬حاصل) ول يجوز ذكره لنه مفهوم‬
‫بالبداهة دون أن يذكر‪.‬‬

‫•‬

‫وأحرف الجر من حيث حاجتها إلى التعليق أصناف ثلثة‪:‬‬
‫‪1.‬‬

‫حرف جر أصلي وهو ما توقف عليه المعنى واحتاج إلى متعلق مثل (َأكلت بالملعقة)‪.‬‬

‫‪2.‬‬

‫حرف جر زائد‪ :‬وهو ما ل يتوقف عليه المعنى ول يحتاج إلى متعلق‪ ،‬وكل عمله‬
‫التوكيد‪ ،‬فإسقاطه ل ينقص من المعنى شيئا ً مثل‪( :‬لست بذاهب) فذاهب خبر (ليس)‬
‫منع من ظهور الفتحة على آخرها اشتغاله بحركة حرف الجر الزائد‪.‬‬

‫‪3.‬‬

‫ب‬
‫حرف جر شبيه بالزائد‪ :‬وهو ما توقف عليه المعنى ولم يحتج إلى متعلق مثل (ر ّ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ل مغمور خير من مشهور) فمعنى التكثير أو التقليل‬
‫ب قرأت فلم أستفد‪ ،‬ر ّ‬
‫كتا ٍ‬
‫ب رج ٍ‬
‫ب) ولكنها مع مجرورها ل تحتاج إلى متعلق‪ ،‬فمجرورها في الجملة‬
‫متوقف على ذكر (ُر ّ‬
‫َ‬
‫ا ُ‬
‫لولى في محل نصب مفعول به لـ(قرأ)‪ ،‬وفي الجملة الثانية في محل رفع مبتدأ‪.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫مواضع جر السم ‪ -‬التعليق ومحل المجرور‬
‫• ب‪ -‬علمت أن المجرور بعد حرف جر زائد َأو شبيه‬
‫بالزائد محله العرابي في الكلم رفع َأو نصب على‬
‫حسب الجملة والعوامل‪.‬‬
‫• لكن من النحاة من يقدر للمجرور بحرف أصلي محل ً‬
‫من العراب أيضًا‪ ،‬فيجعل مجرور (خل‪ ،‬عدا‪ ،‬حاشا)‬
‫في محل نصب على الستثناء‪ :‬ومحل المجرور في‬
‫قولنا (يقبض على المجرم) رفعا ً نائبا ً فاعل‪ ،‬وفي‬
‫قولنا‪( :‬ل حسب كحسن الخلق) رفعا ً خبر ل‪ ،‬وفي‬
‫(َأقرأ ُ في الدار في الليل) نصبا ً على الظرفية‬
‫المكانية والزمانية‪ ،‬وفي (بكيت من الشفقة) نصبا ً‬
‫مفعول ً َ‬
‫لجله وهكذا‪.‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫زيادة الجار سماعا ً وقياسا ً‬
‫الحرف التي تزاد قياسا ً باطراد اثنان‪ ،‬واثنان آخران يزادان على قلة‪:‬‬

‫•‬
‫‪1.‬‬
‫‪2.‬‬

‫‪3.‬‬

‫‪4.‬‬

‫)من( يشترط لزيادتها شرطان‪ ،‬ا َ‬
‫لول تنكير مجرورها والثاني أن تسبق بنفي‬
‫َ‬
‫د(‪ ،‬وِإما‬
‫أو نهي أو )هل(‪،‬‬
‫ويكون مجرورها إما فاعل ً مثل )ما جاءَ من أح ٍ‬
‫مفعول ً مثل )هل رَأيت من خلل(؟‪ ،‬وإما مبتدأ مثل )هل من معترض بينكم؟(‪.‬‬
‫ئ‪ ،‬وما أنا بذاهب(‪.‬‬
‫)الباء( تزاد اطرادا ً في الخبر المنفي مثل )لست بقار ٍ‬
‫وتزاد سماعا ً‬
‫وك َ َ‬
‫ه َ‬
‫هيدا ً{‪ .‬وسمع زيادتها‬
‫فى ِبالل ّ ِ‬
‫في فاعل )كفى( مثل } َ‬
‫ش ِ‬
‫َ‬
‫ء ِإثما ً‬
‫في مفعول الفعال التية‪ :‬كفى المعتدية إلى واحد مثل )كفى بالمر ِ‬
‫َ‬
‫س‪َ ،‬ألقى‪ ،‬مد‪َ ،‬أراد‪ ،‬مثل‬
‫أن يحدث‬
‫بكل ما سمع(‪ ،‬علم‪ ،‬جهل‪ ،‬سمع‪َ ،‬أح ّ‬
‫)علمت با َ‬
‫لمر‪ ،‬أنت جاهل به‪ ،‬سمع بالخبر‪ ،‬أحسست باللم ألقيت بالورقة(‪،‬‬
‫ذ ْ‬
‫} َ‬
‫ب‬
‫سما ِ‬
‫ن َ‬
‫ردْ ِ‬
‫ه ِ‬
‫ه ب ِإ ِْلحاٍد ب ِظُل ْم ٍ ن ُ ِ‬
‫في ِ‬
‫ن يُ‬
‫ب إ َِلى ال ّ‬
‫مدُدْ ب ِ َ‬
‫م ْ‬
‫م ْ‬
‫ق ُ‬
‫و َ‬
‫فل ْي َ ْ‬
‫عذا ٍ‬
‫سب َ ٍ‬
‫ء{‪َ } ،‬‬
‫ِ‬
‫ً‬
‫أ َِليم ٍ{ وتزاد بعد ناهيك مثل ) ناهيك بعمر حاكما(‪ ،‬وبعد ِإذا الفجائية )خرجت‬
‫فإذا بفريد أمامي( وبعد كيف‪) :‬كيف بكم إذا طولبتم بالدليل(‪ .‬وتزاد قبل‬
‫)حسب(‪ :‬بحسبك دينار‪.‬‬
‫)اللم( تسمى اللم المزيدة قياسا ً بلم التقوية‪ ،‬وتقع بين المشتق ومعموله‬
‫َ‬
‫وما َرب ّ َ‬
‫تقوية له إذ أن المشتق أضعف من الفعل فيالعمل مثل } َ‬
‫ك ب ِظل ّم ٍ‬
‫ّ‬
‫م‬
‫ن ُ‬
‫د{‪ .‬وتزاد على المفعول به إذا تقدم على فعله مثل }ل ِل ِ‬
‫عِبي ٍ‬
‫ل ِل ْ َ‬
‫ذي َ‬
‫ه ْ‬
‫ه ْ‬
‫م ل َِرب ّ ِ‬
‫ن{ المعنى‪ :‬يرهبون رّبهم‪ ،‬فلما تقدم المفعول ضعف أثر الفعل‬
‫ي َْر َ‬
‫هُبو َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫فقوي باللم‪ .‬أما إذا تأخر المفعول فل تزاد إل في ضرورة قبيحة‪.‬‬
‫َ‬
‫س‬
‫)الكاف( منهم من ذكر زيادتها سماعا ً في خبر ليس كقوله تعالى‪} :‬لي ْ َ‬
‫ه َ‬
‫يءٌ{‪.‬‬
‫مث ْل ِ ِ‬
‫كَ ِ‬
‫ش ْ‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫حذف الجار قياسا ً وسماعا ً‬
‫يقاس حذف الجار في المواضع التية‪:‬‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ن‬
‫‪1.‬‬
‫ن‪ ،‬كي( إذا أمن اللبس مثل‪) :‬عجبت أ ْ‬
‫ن‪ ،‬أ ْ‬
‫قبل حرف مصدري )أ ّ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫لصل )من أن‪) ،(..‬شهدت أنك صادق(‪ :‬ا َ‬
‫غضب أخوك مع حلمه(‪ :‬ا َ‬
‫لصل‬
‫)بَأنك صادق(‪) ،‬حضرت كي َأستفيد(‪ :‬الصل )حضرت لكي َأستفيد(‪.‬‬
‫والمصدر المؤول من الحرف المصدري وما بعده في محل جر إذا ذكر‬
‫الجار‪ :‬عجبت من غضب َأخيك‪ ،‬شهدت بصدقك‪ ..‬إلخ‪ .‬وفي محل نصب‬
‫بنزع الخافض إذا حذف الجار‪.‬‬
‫ه لقد صدقت( = والله‬
‫‪2.‬‬
‫يجوز حذف واو القسم قبل لفظ الجللة )الل ِ‬
‫ر بعت‬
‫‪3.‬‬
‫قبل مميز )كم( الستفهامية التي بعد حرف جر مثل‪) :‬بكم دينا ٍ‬
‫الكتاب؟( يجعلون الصل )بكم من دينار(‪.‬‬
‫إذا تقدم كلم مشتمل على حرف جر مثل المحذوف كسؤالك من‬
‫‪4.‬‬
‫َأخبرك بثقته بسليم‪َ) :‬أسليم ٍ السمان؟( َأو بعد ِإن الشرطية‪ :‬كقولك‬
‫)ابدأ ْ بمن شئت إن نجار وإن حداٍد( ا َ‬
‫لصل‪ِ) :‬إن بنجار وإن بحداد(‪ .‬أو‬
‫ٍ‬
‫ّ‬
‫بعد )ه ّ‬
‫ل(‪ :‬يقول لك قائل )ع ّ‬
‫ولت على َكلم جاري( فتقول )هل كلم ِ‬
‫خبير( أي )هل ّ عولت على كلم خبير(‪ ،‬أو قبل جملة مماثلة لجملة‬
‫فيها مثل الحرف المحذوف ‪.‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫حذف الجار قياسا ً وسماعا ً‬
‫•‬

‫‪5.‬‬
‫•‬
‫•‬

‫َأما حذفه سماعا ً فقبل َأفعال كثر تعديتها بحرف الجر‪ ،‬وسمعت محذوفة الحرف‬
‫ومنصوبة المجرور على نزع الخافض مثل (كفر‪َ ،‬أمر‪ ،‬شكر‪ ،‬استغفر‪ ،‬اختار) تقول‬
‫ة وكفر بها‪ ،‬شكرت المنعم‪ ،‬وشكرت للمنعم‪َ ،‬أمرتك خيرا ً وَأمرتك بخير‪،‬‬
‫(كفر النعم َ‬
‫ة واختار من إخوانه‬
‫استغفرت الله ذنبي واستغفرته من ذنبي‪ ،‬اختار خالد ٌ إخوانه خمس ً‬
‫خمسة)‪.‬‬
‫ب) بعد الواو َأو الفاِء َأو بعد بل (قلي ً‬
‫ئ القيس‪:‬‬
‫تحذف (ُر ّ‬
‫ل)‪ ،‬فيبقى عملها كقول امر ِ‬
‫َ‬
‫ي بَأنواع الهموم ليبتلي‬
‫ل كموج البحر أرخى سدوله عل ّ‬
‫ولي ٍ‬
‫ملحظتان‪:‬‬
‫‪1.‬‬

‫‪2.‬‬

‫قد تزاد (ما) بين الجار والمجرور فل تكف الول عن جر الثاني‪ ،‬وا َ‬
‫لحرف التي زيدت (ما)‬
‫م‬
‫ما َ‬
‫خ ِ‬
‫م{‪ ،‬و(من) مثل } ِ‬
‫مةٍ ِ‬
‫بعدها هي الباء مثل‪} :‬فَِبما َر ْ‬
‫طيئات ِهِ ْ‬
‫م ّ‬
‫ت ل َهُ ْ‬
‫ن الل ّهِ ل ِن ْ َ‬
‫ح َ‬
‫م َ‬
‫ُ‬
‫ن{‪.‬‬
‫ن ناد ِ ِ‬
‫صب ِ ُ‬
‫أغ ْرُِقوا{‪ ،‬و(عن) مثل }ع َ ّ‬
‫ل ل َي ُ ْ‬
‫مي َ‬
‫ح ّ‬
‫ما قَِلي ٍ‬
‫ب والكاف) فتزداد بعدهما (ما) فتكفهما عن العمل وتزيل اختصاصهما با َ‬
‫لسماء‪،‬‬
‫أما (ُر ّ‬
‫َ‬
‫وأغلب ما تدخل (رب) على ا َ‬
‫لفعال الماضية أو المتحققة الوقوع كأنها وقعت فعل ً مثل‬
‫ن{ اجلس كما يحلو لك‪ .‬وق ّ‬
‫ل‬
‫ن كَ َ‬
‫سل ِ ِ‬
‫(ربما نفع الصدق)‪ُ} ،‬رَبما ي َوَد ّ ال ّ ِ‬
‫م ْ‬
‫فُروا ل َوْ كاُنوا ُ‬
‫مي َ‬
‫ذي َ‬
‫َ‬
‫ق ُ‬
‫ظن كاذبا ً)‪.‬‬
‫أن يجر السم بعدهما كقولك‪ُ ( :‬رّبما رج ٍ‬
‫ل صاد ِ‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫السم‬
‫المجرور من السماء‬
‫الجر بالضافة‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫الجر بالضافة‬
‫لضافة نسبة بين اسمين ليتعرف أولهما بالثاني‬
‫• أ‪ -‬ا ِ‬
‫إن كان الثاني معرفة‪ ،‬أو يتخصص به إن كان نكرة‪،‬‬
‫مثل‪َ( :‬أحضْر كتاب سعيد وقلم حبر) فـ(كتاب) نكرة‬
‫تعرفت حين ُأضيفت إلى سعيد المعرفة‪ ،‬و(قلم)‬
‫نكرة تخصصت بإضافتها إلى (حبر) النكرة أيضًا‪.‬‬
‫• ويحذف من السم المراد إضافته التنوين إن كان‬
‫مفردًا‪ ،‬وما قام مقامه إن كان مثنى أو جمع مذكر‬
‫سالما ً وهو النون‪ ،‬تقول‪( :‬حضر مهندسا الدار‬
‫وبناؤوها)‪.‬‬
‫• والضافة نوعان‪ :‬معنوية ولفظية‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫الجر بالضافة‬
‫الضافة المعنوية أو المحضة‪:‬‬
‫• هي التي يكتسب فيها المضاف من المضاف إليه التعريف أوأو التخصيص‬
‫كما تقدم وهذا هو الغرض الحقيقي من الضافة‪ ،‬وتكون الضافة المعنوية‬
‫على معنى أحد أحرف الجر الثلثة‪:‬‬
‫–‬
‫–‬

‫–‬

‫•‬

‫‪ -1‬اللم المفيدة للملك أو الختصاص‪ ،‬كقولك (داري = داٌر لي)‪( ،‬رأي خالد‬
‫= رأ َيٌ لخالد) وهذا أكثر ما يقع في الضافات‪.‬‬
‫‪( -2‬من) البيانية‪ ،‬وذلك حين يكون المضاف إليه جنسا ً للمضاف كقولك‪( :‬هذه‬
‫ن = هذه عصا ً من خيزران)‪ .‬وضابطها أن يصح الخبار بالمضاف‬
‫عصا خيزرا ٍ‬
‫ن)‪.‬‬
‫إليه عن المضاف فتقول مثل ً (هذه العصا خيزرا ٌ‬
‫‪( -3‬في) الظرفية‪ ،‬وذلك حين يكون المضاف إليه ظرفا ً في المعنى للمضاف‬
‫ة في‬
‫مثل‪َ( :‬أتعبني سهر الليل وحراسة الحقول = سهٌر في الليل وحراس ٌ‬
‫الحقول)‪.‬‬

‫هذا ومتى ُأطلقت الضافة ُأريد بها الضافة المعنوية هذه‪.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫الجر بالضافة‬
‫الضافة اللفظية‪:‬‬
‫• هذه إضافة ليست على معنى حرف من حروف الجر‪ ،‬وإنما هي نوع من‬
‫التخفيف اللفظي فحسب‪ ،‬وتكون بإضافة مشتق (اسم فاعل َأو مبالغته‬
‫أو اسم مفعول أو صفة مشبهة) إلى معموله مثل‪:‬‬
‫–‬
‫–‬

‫•‬

‫ل ‪ -‬مّر بي رج ٌ‬
‫ب الرْأس‪ ،‬صاحب‬
‫ل معصو ُ‬
‫ر وشّرا ُ‬
‫حضر مكر ُ‬
‫ب العس ِ‬
‫م الفقي ِ‬
‫ً‬
‫ن الخلق‪.‬‬
‫امرأ حس َ‬
‫َ‬
‫س منه‪،‬‬
‫ب عسل ً ‪ -‬معصو ٌ‬
‫م الفقير‪ ،‬وشرا ٌ‬
‫لضافات‪( :‬مكر ٌ‬
‫ب الرأ ُ‬
‫وأصل هذه ا ِ‬
‫حسنا ً خلُقه) وبالضافة يحذف التنوين وما يقوم مقامه فيخف اللفظ‪.‬‬

‫واعلم َأن ما منع في الضافة المعنوية وهو تحلي المضاف بـ(ال)‪ ،‬جائز‬
‫ى بها أو‬
‫هنا في الضافة اللفظية بشرط أن يكون المضاف إليه محل ّ‬
‫مضافا ً إلى محّلى بها أو ضميرا ً يعود على محّلى بها‪ ،‬أو يكون المضاف‬
‫مثنى‪ ،‬أو جمع مذكر سالمًا‪ ،‬مثل‪:‬‬
‫–‬

‫َ‬
‫َ‬
‫هذا أخوك الحسن الخلق الكريم َأصل ا َ‬
‫ه‪،‬‬
‫لب‪ ،‬الفضل أنت الجامعُ أطراف ِ‬
‫ُ‬
‫ِ‬
‫ُ‬
‫ي خالدٍ وبالزائري أبيك‪.‬‬
‫مررت بالمكرم ْ‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫الجر بالضافة ‪ -‬أحكام‬
‫كثيرا ً ما يحذفون المضاف ويقيمون المضاف إليه مقامه في الجملة عند‬
‫‪1.‬‬
‫ت‬
‫ظهور المعنى وعدم‬
‫اللتباس‪ ،‬كقولك (قرر المجلس البيع‪ ،‬استف ِ‬
‫َ‬
‫حّيك)‪ ،‬وا َ‬
‫لصل‪( :‬قرر أهل المجلس‪ ،‬استفت سكان حيك)‪.‬‬
‫وكذلك قد يحذفون المضاف من جملة إذا سبق له ذكر في جملة مماثلة‬
‫‪2.‬‬
‫َ‬
‫كقولهم‪( :‬ما ك ّ‬
‫ل بيضاَء شحمة‪ ،‬ول سوداَء تمرة) والصل (ول كّلسوداَء)‪،‬‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫وكقولك‪( :‬ليس التسليم رأي الموافقين ول المخالفين) والصل (ول رأي‬
‫المخالفين)‪.‬‬
‫قد يكون في الكلم إضافتان المضاف إليه فيهما واحد‪ ،‬فيحذفونه من‬
‫‪3.‬‬
‫ُ‬
‫الضافة الولى اكتفاًء بوجوده في الثانية‪ ،‬فهذه الجملة (حضر مدير‬
‫المدرسة ومعلموها) يختصرونها على الشكل التي‪( :‬حضر مدير ومعلمو‬
‫ة)‪ .‬والفصيح ا َ‬
‫لول وإنما يضطر إلى الثاني الشاعر أحيانًا‪.‬‬
‫المدرس ِ‬
‫ْ‬
‫قد يكتسب المضاف من المضاف إليه التذكير أو التأنيث فيعامل معاملة‬
‫‪4.‬‬
‫ة الوالد نفعك‪ ،‬وحب الديار منعْتك المغامرة)‪.‬‬
‫المضاف إليه‪ ،‬مثل‪( :‬محب ُ‬
‫فـ(محبة) مؤنثة لفظا ً لكنها عوملت معاملة المذكر‪ ،‬لن المضاف إليه كذلك‪،‬‬
‫و(حب) مذكر لفظا ً عومل معاملة المؤنث لن المضاف إليه (الديار)‬
‫مؤنثة‪.‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫الجر بالضافة ‪ -‬أحكام‬
‫•‬

‫•‬

‫•‬

‫هذا وشرط اكتساب المضاف من المضاف إليه التذكير أو‬
‫التْأنيث َأن يبقى الكلم صحيحا ً إذا قام المضاف إليه مقام‬
‫المضاف‪ ،‬تقول في المثال ا َ‬
‫لول‪( :‬الوالد نفعك) وفي الثاني‬
‫(الديار منعْتك المغامرة)‪.‬‬
‫فإذا لم يصح المعنى على ذلك لم يكتسب المضاف من‬
‫المضاف إليه تذكيرا ً ول تأنيثًا‪ ،‬فقولك (صحيفة خالد مزقت) ل‬
‫يصح فيه إقامة المضاف إليه مقام المضاف فل تقول‪( :‬خالد‬
‫مزق) لفساد المعنى‪ ،‬وإذن ل نقول (صحيفة خالد مزق)‪.‬‬
‫وال َْولى مراعاة لفظ المضاف دائما ً إل في كلمة (كل)‪،‬‬
‫فا َ‬
‫لصح تْأنيث العائد عليها إذا كان المضاف إليه مؤنثا ً مع َأن‬
‫لفظها مذكر‪ ،‬مثل }ك ُ ّ‬
‫ة{‪.‬‬
‫ل نَ ْ‬
‫هين ٌ‬
‫ت َر ِ‬
‫س ِبما ك َ َ‬
‫سب َ ْ‬
‫ف ٍ‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫الجر بالضافة ‪ -‬أحكام‬
‫•‬
‫•‬

‫•‬

‫•‬

‫ملحظة‪ :‬من ا َ‬
‫لضافة‪( :‬كل وكلتا وكل)‪:‬‬
‫ل‬
‫الملزمة‬
‫لسماء‬
‫ِ‬
‫ُ‬
‫فَأما كل وكلتا فإن ُأضيفتا إلى ضمير أعربتا إعراب المثنى (خذ الكتابين‬
‫كلي ْهما واقرأ ْ مقدمتيهما كلتيهما)‪ ،‬وإن ُأضيفتا إلى اسم ظاهر ُأعربتا‬
‫إعراب السم المقصور فقدرت عليهما جميع حركات العراب؛ ول يضافان‬
‫حينئذ إل إلى معرفة دالة على اثنين إما نصا ً مثل (كل الرجلين سافر)‪،‬‬
‫(مررت بكل البلدين) وإما بالشتراك كضمير المتكلم مع غيره فهو‬
‫مشترك بين المثنى والجمع‪( :‬كلنا موافق)‪.‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫لخبار عنهما‬
‫واعلم أن الفصح إعادة الضمير َ عليهما أو وصفهما أو ا ِ‬
‫بالمفرد مراعاة للفظهما كما رأيت في ا َ‬
‫لمثلة المتقدمة‪ ،‬ودون ذلك‬
‫مراعاة معناهما فنقول (كلنا موافقان)‪.‬‬
‫وأما (كل) فا َ‬
‫لفصح إذا ُأضيفت إلى معرفة مراعاة لفظها مثل قوله‬
‫ُ‬
‫ت‬
‫تعالى‪َ} :‬و ك ُلُ ُّهمْ آِتيهِ ي َوْ َ‬
‫مةِ فَْردًا{‪ .‬وإذا أضيفت إلى نكرة أو نون ْ‬
‫م ال ِْقيا َ‬
‫بعد حذف المضاف إليه فا َ‬
‫لفصح مراعاة معناها مثل‪} :‬ك ُ ّ‬
‫ب ِبما‬
‫ل ِ‬
‫حْز ٍ‬
‫ن{‪} .‬ك ُ ّ‬
‫ن{‪.‬‬
‫جُعو َ‬
‫حو َ‬
‫م فَرِ ُ‬
‫ل إ ِل َْينا را ِ‬
‫ل َد َي ْهِ ْ‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫السم‬
‫التوابع‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التوابع‬
‫•‬

‫إذا تبعت الكلمة ما قبلها في العراب لعلقة معنوية بينهما‬
‫سميت تابعا ً فُترَفع َأو تنصب َأو تجر َأو تجزم تبعا ً لمتبوعها‪.‬‬
‫التوابع‬
‫التوكيد‬

‫النعت‬

‫العطف‬

‫البدل‬

‫عطف البيان‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫السم‬
‫التوابع‬
‫التوكيد‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التوكيد‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫تابع يؤتى به تثبيتا ً لمتبوعه ولرفع احتمال السهو َأو المجاز‬ ‫في الكلم‪ ،‬ويكون بتكرار اللفظ نفسه سواءٌ َأكان اسما ً َأم‬ ‫لمير ا َ‬ ‫فعل ً أم حرفا ً أم شبه جملة أم جملة‪ ،‬مثل‪ :‬زارني ا َ‬ ‫لمير‪.‬‬ ‫م نعم قبلت‪ ،‬بقلمك بقلمك كتب َأخوك رسالته‪ ،‬لقد‬ ‫سافر سافر الحا ّ‬ ‫ج‪ ،‬نع ْ‬ ‫تم الصلح لقد تم الصلح‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫أما التوكيد المعنوي فيكون بسبعة َأسماء يضاف كل منهما إلى ضمير‬ ‫المؤ ّ‬ ‫م‬ ‫كد وهي (نفس‪ ،‬عين‪ ،‬جميع‪ ،‬عامة‪ ،‬كل‪ ،‬كل‪ ،‬كلتا) مثل‪ :‬قابلت الحاك َ‬ ‫نفسه‪ ،‬وقرَأت خط ا ُ‬ ‫لستاذ عِينه‪ ،‬وزرت َأصحابي جميعَهم‪ ،‬خاطبت زواري‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ة‪ ،‬أخذوا حقهم كل ّه‪ ،‬قبل الخصمان كلهما‪ ،‬وسمعت الخطبتين‬ ‫عام ً‬ ‫كلتيهما‪.‬‬ ‫وهذا التوكيد َأحد َأساليب العربية في تقوية الكلم وَأثره في نفس السامع‬ ‫وهو هنا قسمان‪ :‬توكيد لفظي يكون بتكرار اللفظ كا َ‬ ‫لمثلة السابقة َأو‬ ‫بذكر مرادفه بعده مثل‪( :‬ذهب غادَر َأخوك)‪.

‬‬ ‫سه أو مررت به هو نف ِ‬ ‫ومررت به نف ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫•‬ ‫التوكيد خاص بالمعارف كا َ‬ ‫لمثلة المتقدمة‪َ .‬‬ ‫ل يؤكد ضمير الرفع المستتر ول المتصل بالنفس والعين إل بعد‬ ‫َ‬ ‫سه‪ ،‬قبلتم أنتم‬ ‫َتوكيدهما بضمير رفع منفصل‪ :‬أخوك سافر هو نف ُ‬ ‫أعين ُ ُ‬ ‫كم‪.‬أما النكرة فل يفيد‬ ‫ددة وكان التوكيد من ألفاظ الشمول مثل‪:‬‬ ‫توكيدها إل إذا كانت مح ّ‬ ‫غبت شهرا ً كله‪.‫التوكيد‬ ‫الغرض من التوكيد بَألفاظ الشمول )كل‪ ،‬جميع‪،‬‬ ‫عامة( دفع توهم السامع احتمال تخلف بعض‬ ‫المذكورين‪ ،‬كما أن الغرض من التوكيد بالنفس والعين أل‬ ‫يتوهم السامع احتمال مجيِء نائب الحاكم مثل ً أو كاتبه‪،‬‬ ‫وإليك بعض الملحظات‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫َأما ضمير النصب وضمير الجر فيجوز توكيدهما وإن لم‬ ‫يؤكدا بضمير منفصل‪َ :‬أكرمتك عين َ َ‬ ‫ك َأو َأكرمتك َأنت عيَنك‪،‬‬ ‫َ‬ ‫سه‪.

‫التوكيد‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫يؤكد بضمير الرفع المنفصل جميع الضمائر سواٌء َأكانت ضمائر رفع َأم‬ ‫سك‪َ ،‬أسمعتك َأنت عين َك‪،‬‬ ‫ضمائر نصب أم ضمائر جر‪ :‬سافرت َأنت نف‬ ‫ُ‬ ‫سه‪ ،‬ويكون الضمير المؤ ّ‬ ‫كد في موضع رفع أو نصب َأو‬ ‫ومررت به هو نف ِ‬ ‫جر تبعا ً للضمير المؤ ّ‬ ‫كد‪.‬‬ ‫جم َ‬ ‫كّلهم أجمعين والفائزات كّلهن ُ‬ ‫َأما في التثنية فيكتفى بـ(كلهما وكلتاها) فقط‪.‬فتجران لفظا ً وتكونان في محل رفع‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َأو نصب تبعا ً للمؤ ّ‬ ‫كد‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ويمكن َأن يؤكد بـ(َأجمع) ومؤنثها وجمعها مباشرة بدون (كل) فنقول‪:‬‬ ‫معُ والخطباُء َأجمعون‪.‬‬ ‫َأعجبتني ال ُ‬ ‫خطب ُ‬ ‫ج َ‬ ‫َ‬ ‫سهما)‬ ‫‪ -4‬يستحسنون في المثنى جمع التوكيد مثل‪( :‬حضر المدعوان أنف ُ‬ ‫وذلك لئل تتوالى تثنيتان في كلمة واحدة‪( :‬حضر المدعوان نفساهما)‬ ‫ت‬ ‫والعرب تستثقل ذلك‪ ،‬وفي القرآن الكريم‪} :‬إ ِ ْ‬ ‫صغَ ْ‬ ‫ن ت َُتوبا إ َِلى الل ّهِ فََقد ْ َ‬ ‫قُُلوب ُ ُ‬ ‫كما{ والمعنى (قلباكما)‪.‬‬ ‫وى التوكيد بتوكيد آخر وهو لفظ (َأجمع) مطابقا ً للمؤ ّ‬ ‫كد فنقول‪:‬‬ ‫‪ -3‬يق ّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ة كلها جمعاَء‪ ،‬وهنأت الفائزين‬ ‫ع‪ ،‬ونقلت الصحيف َ‬ ‫ب كله أجم َ‬ ‫تلوت َالخطا َ‬ ‫ع‪.‬‬ ‫‪ -5‬قد تزاد الباُء في كلمتي (نفس وعين) حين يؤكد بهما فيقال‪ :‬قابلني‬ ‫لمير نفسه‪ ،‬وقابلني ا َ‬ ‫ا َ‬ ‫لمير بنفسه‪ .

‫السم‬ ‫التوابع‬ ‫النعت‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫النعت‬ ‫ة لتوضيحها‪َ ،‬أو بعد نكرة‬ ‫• تابع يذكر بعد معرف ٍ‬ ‫لتخصيصها مثل‪ :‬حضر خالد ٌ الشاعُر‪ ،‬مررت بنجارٍ‬ ‫ماهرٍ‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫• بالنعت يحصل التمييز بين المشتركين في السم‪.

‬مثل‪ :‬رَأيت الرفيقين الناجحين وهؤلِء رفقاُء ناجحون‪،‬‬ ‫وتلك طالبة مجتهدة ترافقها جارتان ذكيتان‪ ،‬وأولئك خياطات ماهرات‪.‬‬ ‫النعت السببي‪ِ :‬إذا تعلق النعت بما يرتبط بالمنعوت مثل‪( :‬هذا رج ٌ‬ ‫ل‬ ‫ة أخلُقه)‪َ ،‬‬ ‫لن الحسن ليس صفة للمتبوع وهو الرجل‪ ،‬وإنما صفة‬ ‫حسن ٌ‬ ‫لما يرتب ُ‬ ‫ط به وهو الخلق‪ .‬وهو يتبع ما قبله في العراب وفي التعريف‬ ‫والتنكير فقط‪ .‫النعت الحقيقي والسببي‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫النعت الحقيقي‪ :‬إذا تعلق النعت بمتبوعه مباشرة‪ ،‬وحينئذ يطابقه في‬ ‫العراب‪ ،‬وفي التذكير والتْأنيث‪ ،‬وفي التعريف والتنكير‪ ،‬وفي الفراد‬ ‫والتثنية والجمع‪ .‬أما في التذكير والتْأنيث فيراعي ما بعده‪ ،‬ويبقى مفردا ً‬ ‫دهم‪،‬‬ ‫ة معاملُته‪ ،‬وبشعراَء رنان ٍ‬ ‫دائمًا‪ ،‬مثل مررت بنجارٍ حسن ٍ‬ ‫ة قصائ ُ‬ ‫ن بياُنهما‪.‬‬ ‫وبمعلمتين حس ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫• ويجوز أن ينعت جمع غير العاقل بمفرد مؤنث مثل‪:‬‬ ‫زارني بعد أيام معدودةٍ (َأو َأيام ٍ معدودات) ليس‬ ‫َ‬ ‫حول دمشق جبال شاهقة (أو جبال شاهقات)‪.‫النعت‬ ‫• نلحظ أن في النعت الحقيقي ضميرا ً مستترا ً يعود‬ ‫على المنعوت‪ ،‬أما النعت السببي فلبد ّ من ضمير‬ ‫ظاهر في معموله يعود على المنعوت فالضمير في‬ ‫(قصائدهم) مثل ً يعود على المنعوت وهو (شعراء)‪.

‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ل عاد ُ‬ ‫‪-1‬المصدر‪ :‬قد يوصف بالمصدر عند إرادة المبالغة فنقول‪ :‬هذا رج ُ‬ ‫ل‪،‬‬ ‫ة)‪ ،‬وهو أبلغ من قولنا (هذا الرجل عادل) لننا ندعي أن العدل‬ ‫وأنت شاهد ثق ُ‬ ‫المطلق هو هذا الرجل‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫فإن كان اسما ً جامدا ً فلبد أن يكون مؤول ً بمشتق‪ ،‬وحينئذ يكون َأحد‬ ‫عشرةِ أشياَء‪.‬‬ ‫ت‬ ‫ل ونساءٍ ذوا ِ‬ ‫ل ذوي فض ٍ‬ ‫‪ -4‬ذو‪ ،‬وذات‪ :‬بمعنى صاحب‪ ،‬وصاحبة‪ :‬مررت برجا ٍ‬ ‫وقار‪ ،‬وهذا رج ٌ‬ ‫ل ذو مروَءة وتلك فتاة ذات حشمة‪.‬‬ ‫ب الرفاق ْالذين تثق بَأمانتهم‪،‬‬ ‫‪ -3‬السم الموصول المحلى ب(ال)‪ :‬صاح ِ‬ ‫فـ(الذين) مبني في محل نصب صفة لـ(الرفاق)‪ ،‬التأويل‪ :‬الرفاق الموثوقَ‬ ‫بَأمانتهم‪.‬ويلزم المصدر حالة واحدة في التذكير والتأنيث‬ ‫ل ورجال عد ٌ‬ ‫ل‪ ،‬ورجلن عد ٌ‬ ‫ل عد ٌ‬ ‫والفراد والتثنية والجمع فنقول (رج ٌ‬ ‫ل ونساءٌ‬ ‫عد ٌ‬ ‫ل)‪.‫شروط النعت‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫يكون النعت اسما ً َأو جملة َأو شبه جملة‪:‬‬ ‫أ‪ -‬فأما السم فيجب أن يكون مشتقا ً كاسم الفاعل واسم المفعول‬ ‫والصفة المشبهة واسم التفضيل‪.‬‬ ‫‪ -2‬اسم الشارة مثل‪ :‬سل َأصدقاَءك هؤلِء‪ ،‬فـ(هؤلِء) في محل نصب صفة‬ ‫لـ(َأصدقاَءك) َ‬ ‫لنها بمعنى (س ْ‬ ‫ل َأصدقاَءك المشاَر ِإليهم)‪.

‬وذلك لن السم‬ ‫– ‪ -7‬السم المنسوب مثل‪:‬‬ ‫هذا تاجٌر بيروت ّ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المنسوب مؤول بمشتق‪ ،‬كأننا قلنا‪( :‬تاجر منسوب إلى بيروت)‪ ،‬و(زميل منسوبا إلى‬ ‫حمص)‪.‬‬ ‫َأن َ‬ ‫ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫(مشب ُ‬ ‫ي يبايع زميل ً حمصيا ً‪ .‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ي شهم = شهم كامل في‬ ‫ي) التي يراد بها الكمال مثل‪ :‬أنت شهم أ ّ‬ ‫– ‪ -9‬كلمة (أ ّ‬ ‫الشهامة‪.‬‬ ‫– ‪ -5‬العداد مثل‪ :‬قرأت صحفا ً أربعا ً وعندي كت ٌ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ب معدودة ٌ ثلثين‪.‬ثعالب) صفة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫د) صفة لرجل لنه مؤول بمشتق‪:‬‬ ‫لـ(سياسيين) ل َّنها َمؤولة بـ(مشبهين ثعالبة)‪ ،‬و(أس ٌ‬ ‫ه َأسدًا)‪ .‬‬ ‫ل كام ٌ‬ ‫ل البطل = بط ٌ‬ ‫لك ّ‬ ‫– ‪ -8‬كلمة (كل) التي يراد بها الكمال مثل‪ :‬أخوك بط ٌ‬ ‫ل في‬ ‫البطولة‪.‬‬ ‫لبهام مثل‪ :‬تس ّ‬ ‫ب ما‪ ،‬ف(ما) هنا نكرة‬ ‫ل بقراَءة كتا ٍ‬ ‫– ‪ -10‬كلمة (ما) الدالة على التنكير وا ِ‬ ‫َ‬ ‫بمعنى مطلق (غير محدد)‪ .‬‬ ‫التأويل‪ :‬صحفا ً معدودة أربعا َ وكت ٌ‬ ‫– ‪ -6‬ما دل على تشبيه مثل‪ُ :‬بلينا بسياسيين ثعاِلب ليس فيهم رج ٌ‬ ‫ل أسد ٌ‪( .‫شروط النعت‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫تابع فإن كان اسما ً جامدا ً فلبد أن يكون مؤول ً بمشتق‪ ،‬وحينئذ يكون أحد عشرةِ‬ ‫أشياَء‪:‬‬ ‫ْ‬ ‫ب ثلثون‪.‬وقد يراد بها مع التنكير التهويل كالمثل (لمرٍ ما جدع قصيٌر‬ ‫فه) أي‪َ :‬‬ ‫لمرٍ عظيم ٍ هام‪ .‬وهي في كل ذلك مؤولة بمشتق صفة لما قبلها‪.‬وكأننا قلنا‪ :‬بسياسيين ماكرين‪ ،‬ورج ٌ‬ ‫ل شجاع‪.

‬‬ ‫يراد بما في معنى النكرات‪ :‬المعرف ب(ال) الجنسية َ‬ ‫لنه ل يدل على‬ ‫ّ‬ ‫مه) فجملة‬ ‫عل‬ ‫م‬ ‫يكت‬ ‫م‬ ‫العال‬ ‫ينفع‬ ‫(ل‬ ‫مثل‪:‬‬ ‫نكرة‬ ‫معين‪ ،‬فلفظه معرفة ومعناه‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫(يكتم علمه) يصح إعرابها نعتا ً لـ(العالم) مراعاة لمعناها النكرة‪ ،‬وحال ً‬ ‫مراعاة للفظها المعرفة‪.‬‬ ‫هذا وإذا وصف المنعوت باسم وجملة وشبه جملة فالغالب تْأخير الجملة‬ ‫عن غيرها مثل‪ :‬زارني رج ٌ‬ ‫م على فرس‪ ،‬قامُته طويلة‪ ،‬يخفي‬ ‫ل كري ٌ‬ ‫ملمحه‪.‫شروط النعت‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ب‪ -‬وأما الجملة فتوصف بها النكرات وما في معناها مثل‪( :‬رَأيت رجل ً‬ ‫ل يلعبون)‪ .‬‬ ‫جـ‪ -‬وأما شبه الجملة فكل ظرف أو جار ومجرور ينعت بهما النكرات مثل‪:‬‬ ‫س على فرسه‪ ،‬وتلك منضدةٌ وراَء اللوح) فـ(على فرسه) شبه‬ ‫(هذا فار ٌ‬ ‫َ‬ ‫جملة في محل رفع صفة (لفارس) أو متعلقة (بكائن) محذوف صفة‬ ‫لفارس‪ ،‬وكذلك (وراَء) ظرف في محل رفع صفة لـ(منضدة) أو ظرف‬ ‫متعلق بـ(كائن) محذوف صفة لمنضدة‪.‬ولبد ّ في الجملة الواقعة نعتا ً‬ ‫ضحكُته عالية وإلى جانبه أطفا ٌ‬ ‫َ‬ ‫َأن تكون خبرية ذات ضمير يربطها بالمنعوت كما رأيت‪ ،‬سواٌء في ذلك‬ ‫الجملة الفعلية والجملة السمية‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫شروط النعت‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫النعت المقطوع‪ :‬قد يحم ُ‬ ‫ي على َأن يؤدي بجملة واحدة‬ ‫ل اليجاُز العرب ّ‬ ‫َ‬ ‫معنى جملتين‪ ،‬فيقطع النعت عن جملته ويرفعه على أنه خبر لمبتدأ‬ ‫محذوف وجوبًا‪َ ،‬أو ينصبه على أنه مفعول به لفعل محذوف وجوبا ً‬ ‫‪،‬‬ ‫فالجملة (مررت بخالدٍ الشجاِع) ِإذا َأراد منها ِإخبارك بمروره بخالد وبَأنه‬ ‫يمدح شجاعته‪ ،‬قطع النعت فقال (مررت بخالد ٍ الشجا َُ‬ ‫ع) ففي الرفع تكون‬ ‫َ‬ ‫ع) َ وأكثر ما‬ ‫ع) وفي‬ ‫النصب تكون (َأمدح ُالشجا َ‬ ‫الجملة الثانية (هو الشجا ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫يكون القطع في مقام المدح أو الذم أو الترحم مثل‪ :‬أعجبت بأخيك‬ ‫ن بسليم المنكو َُ‬ ‫الخطي َُ‬ ‫ب ‪َ -‬أعرضت عن فؤاد الخائ َُ‬ ‫ب‪.‬‬ ‫كلها أو قطعها كلها‪ ،‬وِإن لم تكن لشيٍء من ذلك فا ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ُ‬ ‫ول يلجأ إلى القطع إن كان المنعوت ل يعرف إل بذكر الصفات كلها‬ ‫كقولك (مررت بخليل الحدادِ النجارِ البناِء) حتى ل يلتبس بخليل آخر ليس‬ ‫له كل هذه الصفات معًا‪.‬‬ ‫ومتى تكررت النعوت فإن كانت َ‬ ‫لحد الغراض المتقدمة حسن ِإتباعها‬ ‫َ‬ ‫لتباع َأحسن‪.‬‬ ‫ن ‪ -‬لت ُعْ َ‬ ‫ٍ‬ ‫وا َ‬ ‫لفعال المقدرة في حالة النصب‪َ( :‬أمدح‪َ ،‬أذم‪َ ،‬أرحم‪َ ،‬أعني) على حسب‬ ‫المقام‪.

‫شروط النعت‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ملحظة‪ :‬قد تحذف الصفة لفظا ً ِإن كانت معلومة بالقرينة‬ ‫ل!) تريد‪( :‬رج ٌ‬ ‫كقولك‪َ( :‬أخوك هذا رج ٌ‬ ‫ل عظيم)‪( ،‬فريد ٌ رياضي‬ ‫د) تريد‪( :‬ذو ساعدٍ قويّ مفتول)‪( ،‬رب رمية من غير‬ ‫ذو ساع ٍ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ب رميةٍ صائب ٍ‬ ‫رام) يعني‪ :‬ر ّ‬ ‫وأكثر من ذلك حذف الموصوف إذا كان معلوما ً وقيام الصفة‬ ‫مقامه مثل‪ :‬هذان شاعران (َأي رجلن شاعران)‪ .‬‬ ‫وشرط ذلك صحة حلول الصفة محل الموصوف‪ ،‬فِإذا كانت‬ ‫الصفة جملة َأو شبه جملة لم يصح ذلك َ‬ ‫لن حرف الجر‬ ‫(الباِء) مثل ً ل يتسلط عليهما؛ ِإل إذا كان المنعوت فاعل ً أو‬ ‫مفعول ً أو مبتدأ َأو مجرورا ً أو كان بعض اسم ٍ مجرورٍ ب(من)‬ ‫َأو (في)‪ ،‬ومثلوا لذلك بقولهم‪( :‬نحن فريقان منا ظَعن ومنا‬ ‫َأقام) َأي منا فريق ظَعن ومنا فريق َأقام‪.‬ومررت‬ ‫بمجتهدين في عملهما‪َ( ،‬أي برجلين مجتهدين)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫السم‬ ‫التوابع‬ ‫العطف‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫تكت‬ ‫و‬ ‫َ‬ ‫• أحرف العطف تسعة‪ :‬ستة منها تفيد المشاركة بين‬ ‫المعطوف والمعطوف عليه في الحكم والعراب معا ً‬ ‫وهي (الواو) و(الفاُء) و(ثم) و(حتى) و(َأو) و(َأم)‪ .‫العطف‬ ‫• يقال له (عطف النسق) َأن يتوسط بين التابع والمتبوع‬ ‫َأحد َأحرف العطف فيسري ِإلى التابع ِإعراب المتبوع‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ب‬ ‫رفعا ً أو نصبا ً أو جرا ً أو جزما ً‪ ،‬مثل‪ :‬قرأ الطل ُ‬ ‫ل‪ ،‬جارنا ل يقرأ ُ‬ ‫فالطالبات ثم ا َ‬ ‫لطفا ُ‬ ‫ب‪َ ،‬أود ّ َأن‬ ‫يكت‬ ‫ول‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫تقرأ َ‬ ‫ب‪ ،‬مررت بالحدادِ فالنجارِ‪.‬والثلثة‬ ‫الباقية تعطي المعطوف حركة المعطوف عليه دون‬ ‫المشاركة في الحكم‪ ،‬وهي (بل) و(ل) و(لكن)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫‪ -3‬ثم‪ :‬تفيد الترتيب مع التراخي‪ ،‬فالجملة (سافر َأحمد ثم‬ ‫سليم) تدل على َأن سليما ً سافر بعد َأحمد بمهلة متراخية‪.‬‬ ‫‪ -2‬الفاء‪ :‬كالواو تماما ً ِإل َأنها تفيد الترتيب مع التعقيب‪ ،‬فقولنا‬ ‫(سافر َأحمد ُ فسليم) نص على َأن المسافر ا َ‬ ‫لول َأحمد‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫وسليم سافر عقبه بل مهلة بينهما‪.‫أحرف العطف‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪ -1‬الواو‪ :‬تفيد المشاركة بين المعطوف والمعطوف عليه في‬ ‫الحكم والعراب‪ ،‬مثل (سافر َأحمد وسليم)‪ ،‬ول تدل على‬ ‫ترتيب بينهما ول تعقيب‪ِ ،‬إذ يمكن َأن يكون َأحمد سافر قبل‪،‬‬ ‫َأو سليم سافر قبل‪ ،‬كما يمكن َأن يكونا سافرا معًا‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫–‬ ‫ول يجوز َأن يعطف بغير الواو بعدما ل يكون إل من متعدد كَأفعال‬ ‫د‪ ،‬جلست بين َأخي وَأبي)‪.‬‬ ‫المشاركة‪( :‬اختصم بكٌر وزي ٌ‬ ‫–‬ ‫وكثيرا ً ما تتضمن مع الترتيب معنى السببية في عطف الجمل مثل‪:‬‬ ‫(اجتهدت فنجحت)‪.

‫أحرف العطف‬
‫ة‬
‫• ‪ -4‬حتى‪ :‬تفيد الغاية مثل‪ :‬غادر المحتفلون الساح َ‬
‫فد صبر الناس حتى حلمائهم‪َ ،‬أكلت‬
‫ن‪ ،‬ن ِ‬
‫حتى الصبيا ُ‬
‫السمكة حتى رأ ْ‬
‫سها‪ .‬وللعطف بها شروط ثلثة‪:‬‬
‫َ‬
‫– ‪ -1‬أن يكون المعطوف اسما ً ظاهرا ً غير ضمير‪.‬‬
‫– ‪َ -2‬أن يكون جزءا ً من المعطوف عليه َأو كالجزءِ منه‪.‬‬
‫– ‪َ -3‬أن يكون غاية لما قبله في الرفعة َأو الضعة‪.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫أحرف العطف‬
‫•‬

‫‪ -5‬أو‪َ :‬‬
‫لحد الشيئين مثل‪ :‬يحسن أن تشغل نفسك بالقراءة أو الرياضة‪،‬‬
‫اشتر تفاحا ً َأو خوخًا‪ .‬فإن تقدمهما طلب كانت للتخيير َأو الباحة‪ :‬سافْر َأو‬
‫َ‬
‫م‪ ،‬جالس العلماَء َأو الصلحاَء‪ .‬والفرق بينهما َأن التخيير يكون فيما ل‬
‫أق ْ‬
‫يجمع بينهما‪ ،‬والباحة تكون فيما يمكن الجمع بينهما‪ .‬وإن تقدمها خبر‬
‫كانت َ‬
‫لحد المعاني التية‪:‬‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬

‫للشك مثل‪ :‬هم ستة َأو سبعة‪.‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ئ (المتكلم يعرف َأن المخاطب مخطٌئلكنه أورد‬
‫لبهام مثل‪ :‬أنا وأنت مخط ٌ‬
‫ل ِ‬
‫َ‬
‫ذلك في صيغة مبهمة تلطيفا ً وتأدبًا‪.‬‬
‫لضراب مثل‪ :‬استدِع لي خالدًا‪َ ،‬أو اجلس فل يعنيني َأمره (بمعنى بل)‪.‬‬
‫ل ِ‬
‫للتقسيم مثل‪ :‬الكلمة اسم َأو فعل أو حرف‪.‬‬
‫َ‬
‫للتفصيل مثل‪َ} :‬وقاُلوا ُ‬
‫دوا{ المعنى‪ :‬قالت اليهود‪:‬‬
‫كوُنوا ُ‬
‫هودا ً أوْ َنصاَرى ت َهْت َ ُ‬
‫كونوا هودا ً تهتدوا‪ ،‬وقالت النصارى‪ :‬كونوا نصارى تهتدوا‪.‬‬
‫وقولنا ( َ‬
‫لحد الشيئين) بجمع ذلك كله‪.‬‬
‫تنبيه‪ :‬تؤدي (إما) معنى (َأو) فتقول مث ً‬
‫ل‪ :‬جالس ِإما العلماَء وِإما الصلحاَء‪ ،‬هم‬
‫ِإما ستة وِإما سبعة‪ .‬وليست حرف عطف‪.‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫أحرف العطف‬
‫•‬

‫‪( -6‬أم) متصلة َأو منقطعة‪:‬‬
‫–‬

‫–‬

‫–‬

‫فالمتصلة مثل‪ :‬أ ََأنت الناجح َأم َأخوك؟ سواٌء علينا َأوعظت َأم لم تكن‬
‫من الواعظين‪ .‬ويسبقها همزة استفهام َأو همزة تسوية كما رَأيت‪،‬‬
‫ويشترك ما قبلها وما بعدها في الحكم وفي حركة العراب ول‬
‫يستغنى بَأحدهما عن الخر‪.‬‬
‫والمنقطعة معناها الضراب مثل (بل) فتقطع الكلم ا َ‬
‫لول لتستْأنف‬
‫ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ت أصدقاَءك الناجحين أم أنت معتزل = بل أنت‬
‫كلما ً جديدًا‪( :‬هل زر َ‬
‫معتزل)‪.‬‬
‫فإذا كان ما بعدها مستنكرا ً َ‬
‫لضراب معنى‬
‫ا‬
‫معنى‬
‫إلى‬
‫أضافت‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ض بَ ْ‬
‫ل ل ُيوقُِنون‬
‫م َ‬
‫سماوا ِ‬
‫لنكاري مثل‪} :‬أ ْ‬
‫خلُقوا ال ّ‬
‫ت َوالْر َ‬
‫الستفهام ا َ ِ‬
‫َ{يعني‪ :‬بل أهم خلقوا السموات وا َ‬
‫لرض؟!‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫أحرف العطف‬
‫•‬

‫لضراب عما تقدمها والهتمام بما بعدها‪ .‬وشرط‬
‫‪ -7‬بل‪ :‬ل ِ‬
‫العطف بها أن يكون المعطوف مفردا ً ل جملة مثل‪ :‬ما سافر‬
‫مهم‪.‬‬
‫جيرانك بل خاد ُ‬

‫–‬

‫–‬

‫فِإن وقعت بعد نفي أو نهي َأفادت تثبيت النفي َأو النهي لما قبلها‪،‬‬
‫ت ضده لما بعدها‪ :‬ففي الجملة السابقة نفينا سفر الجيران وأثبتنا‬
‫وثبو َ‬
‫السفر لما بعد (بل) وهو (خادمهم) فكان معناها الستدراك بمنزلة‬
‫(لكن)‪ .‬وإن وقعت بعد جملة خبرية َأو َأمرية أفادت سلب الحكم عما‬
‫م بل معاٌذ)‪ ،‬فقد َألغينا َأمرنا‬
‫قبلها وإثباته لما بعدها مثل‪( :‬ليشهد ْ سلي ٌ‬
‫لسليم وجعلناه لمعاذ‪.‬‬
‫فإذا أتى بعد (بل) جملة أصبحت حرف ابتداء ولم تعد حرف عطف‪،‬‬
‫َ‬
‫م‬
‫فإن أريد إبطال الحكم الذي قبلها كانت للضراب البطالي مثل }أ ْ‬
‫ة بَ ْ‬
‫ق{‪ ،‬وإن لم يرد إبطاله كانت للضراب‬
‫جن ّ ٌ‬
‫ن ب ِهِ‬
‫م ِبال ْ َ‬
‫ي َُقوُلو َ‬
‫ح ّ‬
‫ل ُ جاَءهُ ْ‬
‫ِ‬
‫ن ذِك ِْ‬
‫ش ّ‬
‫ن ب َي ِْننا ب َ ْ‬
‫النتقالي مثل‪} :‬أ َأن ْزِ َ‬
‫م ِفي َ‬
‫ري‬
‫ك ِ‬
‫ل ع َل َي ْهِ الذ ّك ُْر ِ‬
‫ل هُ ْ‬
‫م ْ‬
‫م ْ‬
‫بَ ْ‬
‫ما ي َ ُ‬
‫ب{‪.‬‬
‫ذوُقوا َ‬
‫ل لَ ّ‬
‫عذا ِ‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫أحرف العطف‬
‫ن‪ :‬للستدراك‪ ،‬وشرط العطف بها َأن تسبق بنفي َأو نهي‪ ،‬وَأل تقترن‬
‫• ‪ -8‬لك ْ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ن وكيلهم‪ ،‬ل‬
‫بالواو‪ ،‬وأن يكون المعطوف غير جملة‪ ،‬مثل‪( :‬لم يسافر الطل ُ‬
‫ب لك ْ‬
‫َ‬
‫ن)‪.‬‬
‫ن محس‬
‫ف لك‬
‫ن ضعي ٌ‬
‫يقرأ ّ‬
‫ٌ‬
‫ْ‬
‫وتفيد إثبات النفي َأو النهي لما قبلها وجع َ‬
‫ل ضده لما بعدها‪ ،‬شْأنها في ذلك شْأن‬
‫(بل)‪.‬‬
‫فإذا نقص شرط من الشروط الثلثة المذكورة لم تكن حينئذ عاطفة بل حرف‬
‫تقترن‬
‫ابتداء كأن يأتي بعدها جملة ل مفرد مثل‪ :‬ما قصر لكن مرض‪ ،‬وكأن‬
‫َ‬
‫نل‬
‫ب ولكن أخوك (أي ولكن أخوك لم يوافق)‪ ،‬وكأ ْ‬
‫بالواو مثل‪ :‬وافق الطل ُ‬
‫ن الرئيس أقام‪.‬‬
‫يكون قبلها نفي أو نهي مثل‪ :‬سافروا لك ِ‬
‫َ‬
‫قك ل كتب َ َ‬
‫ك) وشرط‬
‫م‪ ،‬أحضروثائ َ‬
‫• ‪ -9‬ل‪ :‬للنفي والعطف‪ ،‬مثل (نجح‬
‫محمود ٌ ل سلي ٌ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫العطف بها َأن يتقدمها خبر مثبت أو أمر‪.‬وتفيد إثبات الحكم لما قبلها ونفيه عما‬
‫بعدها‪.‬‬
‫• ملحظة‪ :‬يجوز عطف الضمير على السم الظاهر والعكس‪ ،‬غير أنه ل يحسن‬
‫العطف على ضمير الرفع المتصل أو المستتر إل بعد توكيدهما بضمير منفصل‬
‫ت‬
‫قك‪ ،‬ذهبت َأنا ورفيقي‪َ ،‬أما‪( :‬اذهب ورفي ُ‬
‫ب َأنت ورفي ُ‬
‫مثل‪ :‬اذه ْ‬
‫قك وذهب ُ‬
‫ورفيقي) فغير حسن‪ .‬فِإن فصل بين المعطوف والمعطوف عليه فاص ٌ‬
‫ل ما مثل‬
‫سن‪.‬‬
‫ت ول خال ٌ‬
‫د) ح ُ‬
‫(ما ذهب ُ‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫السم‬
‫التوابع‬
‫البدل‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫البدل‬
‫•‬

‫هد له بذكر المتبوع قبله‬
‫تابع مقصود بالحكم يم ّ‬
‫فك اليوم جاُرك خالد‪ ،‬وَأنواعه َأربعة‪:‬‬
‫مثل‪ :‬ضي ُ‬
‫‪1.‬‬
‫‪2.‬‬
‫‪3.‬‬
‫‪4.‬‬

‫بدل مطابق كالمثال المتقدم‪.‬‬
‫ة أكثَرها والكتاب ربَعه)‪.‬‬
‫وبدل بعض من كل مثل (قرْأت الصحيف َ‬
‫وبدل اشتمال وهو َأن يكون المبدل منه مشتمل ً على البدل مثل‬
‫َ‬
‫َ‬
‫مه‪.‬‬
‫أعجبني أخوك فه ُ‬
‫وبدل مباين يذكر ِإما على سبيل الغلط كَأن تريد نداَء خالد فيسبق‬
‫إلى لسانك فريد ثم تبدل منه فتقول‪ :‬يا فريد ُ خالد ٌ‪ .‬وإما بدل نسيان‬
‫مثل‪ :‬زارني َأخوك َأبوك‪ .‬وِإما َأن يذكر ثم يعدل عنه لتغير قصد‬
‫المتكلم مثل‪ :‬زرني صباح الحد ِ الربعاِء‪ .‬ول يقع هذا البدل إل‬
‫ارتجا ً‬
‫لضراب (بل)‪ :‬زرني صباح‬
‫ل‪،‬‬
‫والحسن التيان قبله بحرف ا ِ‬
‫لحد بل ا َ‬
‫ا َ‬
‫لربعاِء‪.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫البدل‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫•‬

‫الشتمال َأن يحويا ضميرا ً يعود‬
‫هذا ولبد في بدل بعض من كل وفي بدل‬
‫ْ‬
‫لفراد والتثنية والجمع‪.‬‬
‫على المبدل منه مطابقا ً له في التذكير والتأنيث وا ِ‬
‫َأما التطابق في التعريف والتنكير بين البدل والمبدل منه فليس بشرط إل‬
‫َأنه يحسن حين تقع النكرة بدل ً من معرفة أن تكون نكرة مختصة مثل‪:‬‬
‫َأقب ُ‬
‫ط معتدلة‪.‬‬
‫ل بالشروط شرو ٍ‬
‫ول يقع الضمير بد ً‬
‫ل‪َ ،‬أما السم الظاهر فيمكن أن يقع بدل ً من الضمير‬
‫مثل‪َ( :‬أعجبوني بياُنهم) فـ(بيان) بدل اشتمال من واو الجماعة‪.‬‬
‫ويقع البدل في السماء كالمثلة المتقدمة‪ ،‬وفي ا َ‬
‫لفعال مثل (من يزْرني‬
‫ث) مجزوم َ‬
‫لنه بدل من فعل الشرط‬
‫س بهَ ُأكافئه) ففعل (يحد ْ‬
‫يحدثني آن ْ‬
‫َ‬
‫س)‪ ،‬وفي‬
‫(يزْر) وكذلك (أكافْئه) جزم َلنه بدل من جواب َالشرط َ (آن ْ‬
‫ن{ وفي‬
‫الجمل مثل‪َ} :‬وات ُّقوا ال ّ ِ‬
‫مو َ‬
‫مد ّك ُ ْ‬
‫ن‪ ،‬أ َ‬
‫م ِبما ت َعْل َ ُ‬
‫مد ّك ُ ْ‬
‫ذي أ َ‬
‫م ب ِأْنعام ٍ وَب َِني َ‬
‫أشباه الجمل مثل‪( :‬استفد من خالدٍ من آداِبه)‪.‬‬
‫ملحظة‪ :‬إذا كان المبدل منه اسم استفهام َأو اسم شرط قرنت البدل‬
‫بهمزة الستفهام أو بـ(إن) الشرطية مثل‪( :‬كم ُ‬
‫ة َأم مئتان؟)‬
‫كتبك؟ َأمئ‬
‫ٌ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫(من يسبق إلى زيارتي إ َ‬
‫ده هدية)‪( ،‬ما تقرأ ِإن‬
‫ن أنت وِإن جاُرك أه ِ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫ً‬
‫ن كتابا تستفد منه) فـ(صحيفة) بدل من اسم الشرط (ما)‪.‬‬
‫صحيف ً‬
‫ة وإ ْ‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫السم‬
‫التوابع‬
‫عطف البيان‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫عطف البيان‬
‫•‬

‫•‬
‫•‬

‫•‬

‫تابع جامد يشبه الصفة في توضيح متبوعه إن كان معرفة وفي‬
‫ن‪ ،‬انظر‬
‫ي معه أبو زيد عمرا ُ‬
‫تخصيصه إن كان نكرة مثل‪ :‬جاَء خالد ٌ التميم ّ‬
‫َ‬
‫الرج َ‬
‫س إ ِل َي ْهِ ال ّ‬
‫ن‬
‫شْيطا ُ‬
‫ر‪ ،‬جارتك جاَء خالد ٌ أخوها‪} ،‬فَوَ ْ‬
‫سوَ َ‬
‫ل هذا‪ ،‬مررت بالفائزِ بك ٍ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫قا َ‬
‫ن اقرأ‪.‬‬
‫ل{‪ ،‬رأيت غضنفرا ً أي أسدا ً‪ ،‬أشرت ِإليه أ ِ‬
‫فَأنت ترى َأن التابع في هذه المثلة َأوضح من المتبوع وهذا شرطه‪ ،‬فِإن لم يكن‬
‫كذلك فهو بدل‪.‬‬
‫وَأفراد عطف البيان غالبا ً هي‪ :‬اللقب بعد السم‪ ،‬والسم بعد الكنية‪ ،‬والموصوف‬
‫سر مثل‪( :‬عندي عسجد َأي‬
‫بعد الصفة (الفارس عنترة)‪ ،‬والتفسير بعد المف ّ‬
‫ذهب)‪ ..‬إلخ‪.‬‬
‫بعض النحاة ل يقول بتابع خامس هو عطف البيان‪ ،‬ويجعل التوابع أربعة فقط‪،‬‬
‫وكل أمثلة عطف البيان يجعلها من البدل المطابق (بدل كل من كل)‪ .‬والحق أن‬
‫هذا يمكن في بعض المثلة ل كلها‪ ،‬فحيثما بقيت الجملة سليمة بوضعنا التابع‬
‫مكان المتبوع تصح البدلية فيها وعطف البيان‪ ،‬وحيثما يختل اللفظ أو المعنى‬
‫فالتابع عطف بيان حتمًا‪ ،‬فالجملة (جارتك جاء خالد أخوها) تختل إذا حذفت منها‬
‫عطف البيان (أخوها)‪ ،‬ولو كان بدل ً ما اختلت‪ .‬وإليك زيادة بيان‪:‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫عطف البيان‬
‫•‬

‫فروق بين البدل وعطف البيان‪:‬‬
‫‪1.‬‬

‫‪2.‬‬
‫‪3.‬‬
‫‪4.‬‬

‫البدل هو المقصود بالحكم وُأتي بالمتبوع قبله تمهيدا ً لذكر البدل‪،‬‬
‫على حين عطف البيان متبوعه هو المقصود وإنما ُأتي بعطف البيان‬
‫للتوضيح فهو كالصفة‪.‬‬
‫عطف البيان أوضح من متبوعه‪ ،‬ول يشترط ذلك في البدل‪.‬‬
‫يخصون عطف البيان بالمعارف أو النكرات المختصة (عند بعضهم)‬
‫ول يشترط ذلك في البدل‪.‬‬
‫لك في البدل أن تستغني عن التابع أو المتبوع فقولك (جاءَ الشاعر‬
‫د) يبقى سليما ً إذا أسقطت البدل أو المبدل منه‪( :‬جاَء الشاعر)‪،‬‬
‫خال ٌ‬
‫د)‪َ .‬‬
‫لن البدل على نية تكرير العامل كما يقولون‪ :‬فلذا صح‬
‫(جاء خال ٌ‬
‫تسليط عامل المبدل منه على البدل‪.‬‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫عطف البيان‬
‫•‬

‫ول يتَأتى ذلك دائما ً في عطف البيان فالجمل التية ل تبقى‬
‫على سلمتها لو َأسقطت التابع َأو المتبوع‪:‬‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬
‫–‬

‫يا أيها الرجل‪ :‬ل يقال (يا الرج ُ‬
‫ل) ول يقتصر على (يا أيها)‪.‬‬
‫يا زيد ُ الفاضل‪ :‬ل يقال (يا الفاضل)‬
‫ي عبد الله وخالدًا‪ :‬ل يقال (يا عبد الله وخالدًا)‪ ،‬بل (يا عبد الله‬
‫يا رفيق ّ‬
‫د)‪.‬‬
‫وخال ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َرأيت غضنفرا ً أي أسدًا‪ :‬ل يقال (رأيت غضنفرا ً أي) ول (رأيت أيْ‬
‫أسدًا)‬
‫جارك ماتت زينب ُأمه‪ :‬ل يقال (جارك ماتت زينب)‪.‬‬
‫ولذا يكون التابع في هذه الجمل وفي أمثالها عطف بيان‪ ،‬لعدم صحة‬
‫حلوله مكان المبدل منه‪.‬‬
‫وحين تبقى الجملة سليمة بِإسقاط التابع أو المتبوع‪ ،‬صح في التابع أن‬
‫يكون بدل ً َأو عطف بيان‪ ،‬لكن الصح إعرابه عطف بيان إذا كان أوضح‬
‫أو أشهر من المتبوع‪.‬‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫الفعل‬
‫أنواعه‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫الفعل‬
‫هو كل مادل عى حدث ما‬

‫أنواع الفعل‬

‫فعل المر‬

‫الفعل الماضي‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫الفعل المضارع‬

‫تقسيم الفعال‬
‫من حيث النوع‪ :‬مضارع و ماضي و أمر‬
‫من حيث التصرف‪ :‬متصرف و جامد‬
‫من حيث قوة الحروف‪ :‬صحيح و معتل‬
‫من حيث عدد الحروف‪ :‬مجرد و مزيد‬
‫من حيث معرفة فاعله‪ :‬مبني للمعلوم و مبني للمجهول‬
‫من حيث التعدي للمفعول‪ :‬لزم و متعدي‬
‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫التالي‬

‫الفعل‬
‫تقسيم الفعل من حيث النوع‬
‫الماضي و المضارع و المر‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‬مثل ‪ :‬سأعودُ ‪ ،‬سوف ينا ُ‬ ‫ث‪.‬‬ ‫ح َ‬ ‫ح َ‬ ‫ح َ‬ ‫ضْر ِ‬ ‫ضْرُتم و َ‬ ‫ت وحضرُتما و َ‬ ‫و َ‬ ‫ن وحضر ُ‬ ‫ضْرت ُ ّ‬ ‫‪2.‬‬ ‫حد ّ َ‬ ‫ب – ولن أت َ‬ ‫ل ‪ ،‬ولم أذه ْ‬ ‫َ‬ ‫مُر ‪ :‬وهو ما دَ ّ‬ ‫ب‪،‬‬ ‫ث الفعل من الفا ِ‬ ‫ل على طََلب حدو ِ‬ ‫‪ ‬ال ْ‬ ‫عل المخاطَ ِ‬ ‫َ‬ ‫ر مثل ‪ُ :‬‬ ‫م واعم ْ‬ ‫ن‬ ‫هأ ْ‬ ‫مت ُ ُ‬ ‫ل وت َذَك ّْر ‪ ،‬وعل َ‬ ‫ق ْ‬ ‫ل ) ل م ِ ( ال ْ‬ ‫بدون استعما ِ‬ ‫م ِ‬ ‫ن يَ ْ‬ ‫قب َ َ‬ ‫ي َدُ ّ‬ ‫ة‬ ‫ل ياءَ المؤنث ِ‬ ‫ب بصيغ ِ‬ ‫ر( ‪ ،‬وأ ْ‬ ‫ب )ال ْ‬ ‫ة الطّل َ ِ‬ ‫ل على الطَل َ ِ‬ ‫م ِ‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪ :‬إعملي ‪.‬‬ ‫ن ي َدُ ّ‬ ‫ع ‪ :‬وهو ما د ّ‬ ‫ل‬ ‫‪ ‬المضار ُ‬ ‫ل على الحا ِ‬ ‫ن بزما ٍ‬ ‫ى مقتر ٍ‬ ‫ل على معن ً‬ ‫ة " أو يدُ ّ‬ ‫ن التي – مثل ‪:‬‬ ‫ة الحالي ِ‬ ‫حظَ ِ‬ ‫"الل ّ ْ‬ ‫ل على الستقبا ِ‬ ‫ل – الزم ِ‬ ‫ن يَ ْ‬ ‫قب َ َ‬ ‫م وينا ُ‬ ‫ف " أو )لم( أو‬ ‫و َ‬ ‫هأ ْ‬ ‫يعودُ ويقو ُ‬ ‫ن " و" َ‬ ‫ل "السي َ‬ ‫ل ‪ ،‬وعلمت ُ ُ‬ ‫س ْ‬ ‫)لن( ‪ .‬‬ ‫المخاطب ِ‬ ‫‪3.‬وكذلك أ ْ‬ ‫ر مثل ‪َ :‬‬ ‫ضْر َ‬ ‫م ْ‬ ‫وقال ْ‬ ‫ه َ‬ ‫ل تاء الضمي ِ‬ ‫ت‪.‫أقسام الفعل من حيث زمانه‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫يُ ْ‬ ‫م الفع ُ‬ ‫ر‪:‬‬ ‫ل من حي ُ‬ ‫ق َ‬ ‫ع وأ ْ‬ ‫ث زمان ُ ُ‬ ‫س ُ‬ ‫م ٍ‬ ‫ض ومضا ِ‬ ‫ر ٍ‬ ‫ه ‪ ،‬إلى ما ٍ‬ ‫‪1.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫م ْ‬ ‫الماضي ‪ :‬ما دَ ّ‬ ‫ن الماضي ‪ ،‬مثل ‪ :‬عادَ ‪،‬‬ ‫ن بالّز َ‬ ‫ل على معنى ُ‬ ‫قَتر ٍ‬ ‫م ِ‬ ‫ه أن ي َ ْ‬ ‫قب َ َ‬ ‫وقا َ‬ ‫ت‬ ‫ث الساكن َ‬ ‫ل و سا َ‬ ‫ل تاءَ التأني ِ‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪ :‬عادَ ْ‬ ‫مت ُ ُ‬ ‫م ‪ ،‬وعل َ‬ ‫ه َ‬ ‫ن يَ ْ‬ ‫قب َ َ‬ ‫ت‪،‬‬ ‫ت وسا َ‬ ‫ح َ‬ ‫ت ‪  .

‫الفعل‬ ‫تقسيم الفعل من حيث التصرف‪ /‬الشتقاق‬ ‫الجامد و المتصرف‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫الفعل الجامد‬ ‫الفع ُ‬ ‫ه يؤدي معنى خاليا ً من‬ ‫ه الحر َ‬ ‫ل الجا ِ‬ ‫ف ‪ ،‬لن ّ ُ‬ ‫مدُ ‪ :‬هو ما ُيشب ُ‬ ‫ف‬ ‫م حال ً‬ ‫حد َ ِ‬ ‫الدلل ِ‬ ‫ة واحدةً – كالحر ِ‬ ‫ن وال َ‬ ‫ز َ‬ ‫ة على الزما ِ‬ ‫ث ‪ ،‬وقد ل َ ِ‬ ‫ة إلى ُأخرى بل‬ ‫ل من صور ٍ‬ ‫ل للتحو ِ‬ ‫ر ‪ ،‬فهو غيُر قاب ٍ‬ ‫– في التعبي ِ‬ ‫م صورةً واحدةً ل ُيغادُرها ‪ .‬‬ ‫س في الجمل ِ‬ ‫نِ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫م وبئ ْ َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ون ِ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫م وبئ َ‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ه ‪ ،‬كما ت َدُ ّ‬ ‫ل الجامد ل ي َدُ ّ‬ ‫والفع ُ‬ ‫ل‬ ‫ن حصول ِ ِ‬ ‫حد َ ِ‬ ‫ل على ال َ‬ ‫ث وزما ِ‬ ‫عليهما الفعا ُ‬ ‫ف‬ ‫م كذلك ‪ ،‬فل حاج َ‬ ‫ة له في التصر ِ‬ ‫ل ‪ ،‬وهو ما دا َ‬ ‫ر أو‬ ‫ن معناه ل يختل ُ‬ ‫ن الماضي أو الحا ِ‬ ‫‪،‬ل ّ‬ ‫ف باختل ِ‬ ‫ف الزما ِ‬ ‫ض ِ‬ ‫ي الذي ي ُ ْ‬ ‫س( ومعنى‬ ‫ف َ‬ ‫ه ْ‬ ‫م من )ل َي ْ َ‬ ‫المستقب ِ‬ ‫ل ‪ ،‬فمنعى النف ّ‬ ‫م والذي تؤديه‬ ‫التر ّ‬ ‫ح والذ ّ‬ ‫جي الذي تؤديه )عسى( ‪ ،‬ومعنى المد ِ‬ ‫ة ‪ ،‬ل يختلف باختلف الزمان والمكان ‪.‬كما هو الحا ُ‬ ‫س‬ ‫ي َل َْز ُ‬ ‫ل في عسى ول َب ْ َ‬ ‫س‪.

‬ول يشبه الفعل الجامد ا َ‬ ‫لفعال إل‬ ‫بدللته على معنى مستقل واتصال الضمائر‬ ‫به‪ ،‬فتقول‪ :‬ليس وليسا ولستم‪ ،‬وليست‬ ‫ن‬ ‫ولس ُ‬ ‫ت كما تقول عسيتم وعسى وعسيت ّ‬ ‫إلخ‪.‫الفعل الجامد‬ ‫• لزوم الفعل حالة واحدة جعله في جموده‬ ‫هذا أشبه بالحروف‪ ،‬ولذا كان قولك‪) :‬عسى‬ ‫الله أن يفرج عنا( مشبها ً )لعل الله يفرج‬ ‫عنا(‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫الفعل المتصرف‬ ‫•‬ ‫الفعل الم ْ‬ ‫ف‬ ‫ق – المَتصّر ِ‬ ‫شت َ ّ‬ ‫•‬ ‫وهو ما لم ي ُ ْ‬ ‫ه شكل ً واحدا ً في‬ ‫ه الحر َ‬ ‫م ِ‬ ‫ف في الجموِد‪ - ‬في ُلزو ِ‬ ‫شب ِ ُ‬ ‫ن – وهو قاب ٌ‬ ‫التعبير – لنه ي َدْ ّ‬ ‫ل‬ ‫حد َ ٍ‬ ‫ل على َ‬ ‫ن بز َ‬ ‫ل للتحو ِ‬ ‫ث مقتر ٍ‬ ‫م ٍ‬ ‫ق أزمنِتها‬ ‫من صور ٍ‬ ‫ة إلى أخرى ‪ ،‬ليؤدي المعاني وف َ‬ ‫المختل ِ َ‬ ‫ف‪:‬‬ ‫ف ونا ِ‬ ‫م التصر ّ‬ ‫ف ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫ة ‪ .‬وهو نوعان تا َ‬ ‫ق ُ‬ ‫ص التص ِ‬ ‫–‬ ‫ف ‪ :‬وهو ما تأتي منه الفعا ُ‬ ‫ع‬ ‫ة ‪ :‬الماضي والمضار ُ‬ ‫ل الثلث ُ‬ ‫م التصر ّ‬ ‫التا َ‬ ‫ل‪.‬مثل ‪) :‬ل َ ِ‬ ‫ب( وهو النوع الغال ُ‬ ‫ع ْ‬ ‫ب ال ْ َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ب ي َل ْ َ‬ ‫ع َ‬ ‫ب في الفعا ِ‬ ‫–‬ ‫فعلن فقط ‪ :‬إما الماضي‬ ‫ف ‪ :‬وهو ما يأتي منه ِ‬ ‫والنا ِ‬ ‫صّر ِ‬ ‫ص الت َ ْ‬ ‫ق ُ‬ ‫ك ويوش َ‬ ‫وش َ‬ ‫ل وما يزا ُ‬ ‫ك وما زا َ‬ ‫ل ‪ ،‬وما‬ ‫والمضار ُ‬ ‫ع ‪ ،‬مثل كادَ ويكادُ وأ َ‬ ‫ف ّ‬ ‫ح وما ان ْ َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫ع ود َ ْ‬ ‫ع والمُر ‪ ،‬مثل ‪ :‬ي َدَ ُ‬ ‫ر ُ‬ ‫ع َ‬ ‫المضا ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫والمُر ‪ .‬وإما أن يأتي فيه‬ ‫ل النا ِ‬ ‫قص ِ‬ ‫ر َ‬ ‫ك وجميعها من الفعا ِ‬ ‫بَ ِ‬ ‫ويذُر وذَْر ‪.

‬فنقول مث ً‬ ‫ل‪ ،‬يكُتب وي َ ْ‬ ‫رب‪.‫التصرف – الفعل المضارع‬ ‫•‬ ‫أو ً‬ ‫ل‪ :‬يتصرف الفعل المضارع من الفعل الماضي بَأن‪:‬‬ ‫َأ‪ -‬نزيد عليه َأحد أحرف المضارعة )الهمزة للمتكلم وحده‪َ ،‬أو‬ ‫النون للمتكلم مع غيره‪ ،‬أو الياء للغائب‪ ،‬أو التاءُ للمخاطبين‬ ‫أو الغائبة( مضموما ً في الفعل الرباعي ومفتوحا ً في غيره‪.‬‬ ‫ء زائدة‪،‬‬ ‫الرباعي والخماسي والسداسي إن لم تكن تبتدئ بتا ٍ‬ ‫نكسر ما قبل آخرها بعد حذف َألف الوصل من الخماسي‬ ‫حرج‪،‬‬ ‫والسداسي وهمزة القطع الزائدة من الرباعي فنقول‪ :‬ي ُدَ ْ‬ ‫ء زائدة بقيت على حالها‪:‬‬ ‫رم‪ .‬‬ ‫•‬ ‫ب‪ -‬ثم ننظر في عدد حروفه على ما يلي‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫م يتعل ّ ُ‬ ‫ك يتشارك‪ ،‬تعل ّ َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ة‬ ‫الثلثي نسكن َأوله ونحرك ثانية بالحركة المسموعة فيه‪ :‬ضم ً‬ ‫ة‪ .‬فِإن بدئت بتا ٍ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫غ ِ‬ ‫َينطَِلق‪ ،‬ي ْ‬ ‫فر‪ ،‬ي ُك َ ِ‬ ‫تشاَر َ‬ ‫م‪ ،‬تدحرج يتدحرج‪.‬‬ ‫ة َأو كسر ً‬ ‫َأو فتح ً‬ ‫فت َ َ‬ ‫ح ويض ِ‬ ‫‪2.

‬‬ ‫ثانيًا‪ :‬يتصرف ا َ‬ ‫لمر من المضارع بإجراء الخطوات‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫ِإدخال الجازم على المضارع‪ :‬لم ي ْ‬ ‫ب‪ ،‬لم ي َْرم‪ ،‬لم‬ ‫كت ْ‬ ‫ج‪ ،‬لم ينطلقوا‪ ،‬لم تستخرجي‪ ،‬رفيقاي لم‬ ‫دحر ْ‬ ‫ي َ‬ ‫يتشاركا‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫انطلقوا‪ ،‬استخرجي‪ ،‬تشاركا يا رفيق ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫رد ألف الوصل وهمزة القطع اللتين كانتا حذفتا‬ ‫ج‪،‬‬ ‫حر ْ‬ ‫ب‪ ،‬د ْ‬ ‫في الفعل المضارع فنقول‪ :‬اكت ْ‬ ‫ي‪.‫التصرف ‪ -‬فعل المر‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫حذف حرف المضارعة‪.

‫فعل التعجب‬ ‫•‬ ‫إذا َأراد امر ٌ‬ ‫ء ما‪ ،‬اشتق من‬ ‫ؤ َأن يعبر عن إعجابه بصفة لشي ٍ‬ ‫مصدر هذه الصفة إحدى هاتين الصيغتين‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ف َ َ‬ ‫ض على وزن أ ْ‬ ‫ما أ َ ْ‬ ‫عل ‪ +‬اسم منصوب‬ ‫ف َ‬ ‫عله‪ :‬ما ‪ +‬فعل ما ٍ‬ ‫ض على وزن أ ْ‬ ‫أَ ْ‬ ‫ع ْ‬ ‫ع ْ‬ ‫ل ‪ +‬حرف جر الباء ‪ +‬اسم‬ ‫ف ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ل بـه ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫مجرور‬ ‫مثال‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ظه‪ :‬التعجب منه منصوبا ً‬ ‫ما َأحسن ح ّ‬ ‫َ‬ ‫ن بحظه ‪ :‬التعجب منه مجرورا ً بالباء الزائدة وجوبا ً‬ ‫أحس ْ‬ ‫فائدة ‪:‬‬ ‫يدل على صيغة التعجب في الكتابة بعلمة الترقيم )!( وفي الكلم‬ ‫ُيعّبر عنه بتغيير نغمة الصوت تغييرا ً ينبئ عن الدهشة أو النفعال ‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫‪4.‫فعل التعجب ‪ -‬شروط اشتقاقهما‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫‪7.‬مثل‬ ‫ما َأصدق َأخاك‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫‪6.‬‬ ‫فعل ً ثلثيا ً‬ ‫تاما ً‬ ‫متصرفا ً‬ ‫قابل ً للتفاوت )المفاضلة(‬ ‫مبنيا ً للمعلوم‬ ‫مثبتا ً غير منفي‬ ‫صفته المشبهة على غير وزن أفعل‪ .

‬‬ ‫أمثلة‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ف بِإنسانيته‬ ‫)إنسان( ليست فعل ً ثلثيًا‪ :‬ما َألطف ِإنسانيته ‪َ ،‬ألطِ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ل ب كونك راضيا ً‬ ‫)كان( فعل غير تام‪ :‬ما أحلى كوَنك راضيا ً ‪ ،‬أ ْ‬ ‫ح ِ‬ ‫َ‬ ‫ع بموت‬ ‫ر ْ‬ ‫)الموت( غير قابل للتفاوت وما َأسر َ‬ ‫ع مو َ‬ ‫ت المولود‪ ،‬أس ِ‬ ‫المولود‬ ‫َ‬ ‫مك( مبني للمجهول‪ :‬ما َأشدّ هزيم َ‬ ‫) ُ‬ ‫ة خصمك ‪ ،‬أش ِ‬ ‫دد ْ‬ ‫ز َ‬ ‫ص ُ‬ ‫مخ ْ‬ ‫ه ِ‬ ‫بهزيمة خصمك‬ ‫ضرة( الصفة المشبهة منها على َأفعل‪ :‬ما َأنضر خضرةَ الزرع‬ ‫)ال ُ‬ ‫خ ْ‬ ‫َ‬ ‫ضْر بخضرة الزرع‬ ‫‪ ،‬أن ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫فعل التعجب ‪ -‬شروط اشتقاقهما‬ ‫•‬ ‫ِإن نقص في الكلمة شرط من هذه الشروط توصلت إلى‬ ‫التعجب بذكر مصدرها بعد صيغة تعجب مستوفية للشروط‪.

‬‬ ‫أو فعل مبني للمجهول باستخدام فعل مساعد ثاني‬ ‫نأتي بعده بالمصدر ‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫د فضُلك !‬ ‫ح َ‬ ‫ج َ‬ ‫ق أل ّ ي ُ ْ‬ ‫ما أح ّ‬ ‫دم لهم من خير‬ ‫ما أجدَر أل ّ َينسى الناس ما ُتق ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬أو كان‬ ‫عل‪َ  ‬‬ ‫الوصف منه على وزن ) أ ْ‬ ‫علء ( ‪:‬‬ ‫ف ْ‬ ‫ف َ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ص َ‬ ‫فى زرقة السماء !‪ ‬‬ ‫ما أ ْ‬ ‫ما أ َ‬ ‫د اضطراب المواج!‪                        ‬‬ ‫ش ّ‬ ‫ونتوصل إلى التعجب كذلك باستخدام فعل منفي ‪.‫التعجب باستخدام فعل مساعد‬ ‫•‬ ‫نتوصل إلى التعجب باستخدام فعل مساعد نذكر‬ ‫بعده المصدر إذا كان الفعل غير ثلثي ‪ .

‬‬ ‫‪1.‫التعجب بألفاظ سماعية‬ ‫يكون التعجب كذلك بألفاظ سماعية كثيرة تفيد‬ ‫معناه ‪:‬‬ ‫‪1.‬ـ يا لجمال ِ ِ‬ ‫ل أكرِ ْ‬ ‫‪ ‬بعض صور الستفهام مثل ‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ت من الّزحام !‬ ‫ت‪              ‬فَك َي ْ َ‬ ‫ت أن ِ‬ ‫صل ْ ِ‬ ‫ف وَ ِ‬ ‫دهرِ عندي كل ب ِن ْ ٍ‬ ‫ت ال َ‬ ‫– أِبن َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ت هذا البحَر!‬ ‫خلق َ‬ ‫‪1.‬‬ ‫التعجب بتعبير لفظ الجللة " لله " ‪:‬‬ ‫– لله دنياك الواسعة ! ـ لله د َّره فارسا ً ! ‪  ‬ـ لله جمال خلقك‬ ‫التعجب بكيف وسبحان ‪:‬‬ ‫– " كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا ً فأحياكم ‪    ! " ‬ـ سبحانك ربي ‪.‬‬ ‫– " يا رج ُ‬ ‫ك الساحر !‬ ‫م بسعادٍ ! " ‪                  .‬‬ ‫‪ ‬التعجب بحرف النداء (يا) ‪:‬‬ ‫‪1.

‬‬ ‫• فأما نعم وبئس ففعلن جامدان مخففان‬ ‫ء( َأصلها من الباب‬ ‫عم‪ ،‬وب َِئس(‪ ،‬و)سا َ‬ ‫من )ن َ ِ‬ ‫ا َ‬ ‫د‪ ،‬فما‬ ‫لول )ساءَ يسو ُ‬ ‫ء( وهو فعل متع ٍ‬ ‫نقلوه للذم إلى باب ) َ‬ ‫مدَ وَأصبح‬ ‫ف ُ‬ ‫عل(‪ :‬ج ُ‬ ‫لزما ً بمعنى بئس‪.‫أفعال المدح والذم‬ ‫• الصنف الول‪ :‬نعم وبئس وساء‪ ،‬وحبذا ول‬ ‫حّبذا‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫خل ُ‬ ‫َأو ضميرا ً مميزا ً )مفسرا ً بتمييز(‪ :‬نعم رجل ً فريد‪ ،‬وساءَ‬ ‫خلقا ً غضبك‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫المرفوع بعد الفعل والفاعل هو المخصوص‬ ‫بالمدح أو بالذم‪ ،‬إذ معنى )نعم الرجل خالد( َأن‬ ‫المتكلم مدح جنس الرجال عامة )وفيهم خالد‬ ‫طبعًا( ثم خص المدح بـ)خالد( فكَأنما مدحه مرتين‪.‫أفعال المدح والذم‬ ‫التزمت العرب في فاعل نعم وبئس َأن يكون أحد‬ ‫ثلثة‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫َأو كلمة )ما( بئس ما فعل جارك‪ :‬ساءَ ما كانوا يصنعون‪.‬‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ى بها‪َ ،‬أو‬ ‫ى بـ)أل( الجنسية‪ ،‬أو مضافا ً إلى محل ّ‬ ‫محل ّ‬ ‫ى بها‪ :‬نعم الرجل خالد‪ ،‬نعم‬ ‫مضافا ً إلى مضاف إلى محل ّ‬ ‫ق المرَأة الحشمة‪ ،‬بئس ابن أخت القوم سليم‪.

‫أفعال المدح والذم ‪ -‬العراب‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ويعرب المخصوص بالمدح َأو بالذم خبرا ً لمبتدأ محذوف‬ ‫وجوبا ً تقديره (هو)‪ ،‬أو (الممدوح أو المذموم)‪ ،‬وكَأن الكلم‬ ‫ل سَأل (من عنيت بقولك‪ :‬نعم الرجل؟)‪َ .‬‬ ‫َ‬ ‫ب) فعل ماض جامد و(ذا) اسم إشارة فاعل‪،‬‬ ‫ح ّ‬ ‫وأما حبذا‪ :‬فـ( َ‬ ‫والمخصوص بالمدح‪ ،‬خبر لمبتدأ محذوف وجوبا ً تقديره (هو)‪،‬‬ ‫ول يتقدم على الفعل‪ ،‬ول يشترط َأن يكون َأحد الثلثة‬ ‫الماضية في فاعل نعم‪ ،‬فيجوز َأن تقول ل حبذا خليل‪ ،‬وِإذا‬ ‫َ‬ ‫ب‬ ‫ح ّ‬ ‫اتصل بها فاعل غير (ذا) جاز جره بالباِء الزائدة‪ :‬أخوك َ‬ ‫به جارا‪.‬أما إذا‬ ‫جوا ٌ‬ ‫ب لسائ ٍ‬ ‫تقدم المخصوص على جملة المدح مثل (خالد نعم الرجل)‬ ‫فيعرب مبتدأ ً والجملة خبره‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫الفعل‬ ‫تقسيم الفعل من حيث قوة حرفه وضعفها‬ ‫الصحيح و المعتل‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬مثل ‪ :‬أ ْ‬ ‫ي‪،‬‬ ‫والمضا َ‬ ‫ة مكررا ً ‪ .‬‬ ‫ي حر ٍ‬ ‫وظهوُرها على أ ّ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ح ‪ ،‬ما كانت حرو ُ‬ ‫الفع ُ‬ ‫ة‬ ‫ه الصّلي ُ‬ ‫ل الصحي ُ‬ ‫ف ُ‬ ‫م ‪ .‬‬ ‫ب وب َل َ‬ ‫ع واح ٍ‬ ‫يكو َ‬ ‫ح َ‬ ‫س َ‬ ‫سو َ‬ ‫ل السالم ِ ‪ :‬دََر َ‬ ‫ن في الفعل حرفان أصليان من نو ٍ‬ ‫–‬ ‫ه أم في‬ ‫ن أحدُ حرو ِ‬ ‫سط ِ‬ ‫ول ِ ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫والمهموُز ‪ :‬ما كا َ‬ ‫ه همزةً ‪ :‬سواءٌ أوقع ْ‬ ‫و َ‬ ‫ه أم في َ‬ ‫ت في أ َ‬ ‫ك و رأ َ‬ ‫ب ‪ ،‬ومل‪َ.‬مثل ‪َ :‬‬ ‫ب‬ ‫حروفا ً صحيح ً‬ ‫ب وذَ َ‬ ‫ه َ‬ ‫ر َ‬ ‫ش ِ‬ ‫ف‪.‬‬ ‫ز ومضاع ٍ‬ ‫‪ :‬سالم ٍ ومهمو ٍ‬ ‫–‬ ‫مكّررا ً ‪ -‬بمعنى أن‬ ‫م َ‬ ‫ف ِ‬ ‫ه حر َ‬ ‫ن أحدُ حرو ِ‬ ‫عل ّ ٍ‬ ‫ف ِ‬ ‫ض ّ‬ ‫فال ّ‬ ‫م ‪ :‬ما لم ي َك ُ ْ‬ ‫عفا ً – ُ‬ ‫ة ‪ ،‬ول همزة ول ُ‬ ‫سال ُ‬ ‫َ‬ ‫د ‪  .‬‬ ‫ه تحتم ُ‬ ‫ملحظة‪ُ :‬يعتبُر الفع ُ‬ ‫ت‬ ‫ل الحركا ِ‬ ‫ف قويا ً ‪ ،‬ل ّ‬ ‫ح الحرو ِ‬ ‫ل صحي َ‬ ‫ن حروف ُ‬ ‫ث ‪ ،‬والمعت ّ‬ ‫ث‬ ‫الثل َ‬ ‫ت الثل ِ‬ ‫ل الحركا ِ‬ ‫ف العل ّ ِ‬ ‫ل ضعيفا ً لعدم ِ قدر ِ‬ ‫ة حرو ِ‬ ‫ة على احتما ِ‬ ‫ف منها ‪.‫الصحيح والمعتل‬ ‫•‬ ‫ح والمعت َ ّ‬ ‫الفع ُ‬ ‫ل‪:‬‬ ‫ل الصحي ُ‬ ‫•‬ ‫يُ ْ‬ ‫م الفع ُ‬ ‫ح وهو ما خل‬ ‫ع ُِ‬ ‫هو َ‬ ‫ل من حيث قوةُ حرو ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ض ْ‬ ‫ق َ‬ ‫س ُ‬ ‫فها ‪ ،‬إلى قسمين ‪ :‬صحي ٍ‬ ‫عت َ ّ‬ ‫ة ‪ :‬اللف‬ ‫ف ال ِ‬ ‫ل وهو ما ت َ َ‬ ‫ف ال ِ‬ ‫ة الثلث ِ‬ ‫عل ّ ِ‬ ‫عل ّ ِ‬ ‫ن حروفا ً من حرو ِ‬ ‫م ْ‬ ‫من حرو ِ‬ ‫م َ‬ ‫ض ّ‬ ‫ة‪،‬و ُ‬ ‫والواو والياء ‪ .‬وهو قسمان ‪ :‬مضاع ٌ‬ ‫ن أحدُ حرو ِ‬ ‫ع ُ‬ ‫ه الصلي ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ف ‪ :‬ما كا َ‬ ‫ف ثلث ّ‬ ‫َ‬ ‫ي ‪ ،‬مثل ‪َ :‬زلَز َ‬ ‫عد ّ و َ‬ ‫س‪.‬‬ ‫لو َ‬ ‫شدّ ‪ ،‬ومضا َ‬ ‫مثل ‪َ :‬‬ ‫ع ٌ‬ ‫ع ْ‬ ‫س َ‬ ‫ف رباع ّ‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬والفع ُ‬ ‫ع‬ ‫و َ‬ ‫ح على ثلث ِ‬ ‫ل الصحي ُ‬ ‫عل ِ َ‬ ‫ة أنوا ٍ‬ ‫ة ‪ .‬ومثا ُ‬ ‫غ‪.‬‬ ‫س َ‬ ‫آخر ِ‬ ‫َ َ‬ ‫م َ‬ ‫َ‬ ‫ه ‪ .

‬‬ ‫ل اللفي ِ‬ ‫ص – و(َول َ‬ ‫المعت ِ‬ ‫ف المفرو ِ‬ ‫ل الناق ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫هذا وي ُعَْر ُ‬ ‫ف الصحي ُ‬ ‫ل ‪ ،‬بإرجاِع الفع ِ‬ ‫ل من الفعا ِ‬ ‫ل التالية – من حيث كونها صحيحة أو معتلة ‪ : -‬يتساء ُ‬ ‫ل ‪ ،‬يستلقي‬ ‫فإذا أر ْ‬ ‫دنا معرفة نوِع الفعا ِ‬ ‫َ‬ ‫سأ َ‬ ‫ي) وهي من‬ ‫‪ ،‬ويستولي ‪ .‫الصحيح والمعتل‬ ‫•‬ ‫ل المعت ّ‬ ‫الفع ُ‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫ف ِ‬ ‫فه الصلية حر َ‬ ‫ن َأحدُ حرو ِ‬ ‫عل ّ ٍ‬ ‫ل ‪ :‬ما كا َ‬ ‫ل ‪ :‬مثا ٌ‬ ‫وَردَ ‪ ،‬وما َ‬ ‫ف‬ ‫ل وأجو ُ‬ ‫سعى ‪ .‬وهو على أربع ِ‬ ‫لو َ‬ ‫ة أشكا ٍ‬ ‫َ‬ ‫ف‪.‬‬ ‫ص ولفي ٌ‬ ‫وناق ٌ‬ ‫نوع المعتل‬ ‫التغيير‬ ‫مثال‬ ‫مثال‬ ‫اعتل الحرف الول‬ ‫وعد ‪ ،‬ينع‬ ‫أجوف واوي أو يائي‬ ‫اعتل ثانيه‬ ‫قال يقول ‪ ،‬باع يبيع‬ ‫ناقص‬ ‫اعتل ثالثه‬ ‫غزا ‪ ،‬رمى‬ ‫لفيف مفروق‬ ‫اعت ّ‬ ‫ل أوله وثالثه‬ ‫وفى‬ ‫لفيف مقرون‬ ‫اعتل ثانيه وثالثه‬ ‫طوى‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ح والمعت ُ‬ ‫ل إلى الماضي المجرد ّ ‪.‬أعدناها إلى ( َ‬ ‫ح المهموزِ ‪ ،‬و(َلق َ‬ ‫ل) وهي من نوِع الفع ِ‬ ‫ل الصحي ِ‬ ‫ي) وهي من المعت ّ‬ ‫ق‪.

‬‬ ‫• إن خل الفعل الصحيح من الهمز والتضعيف‬ ‫سمي سالما ً مثل )نصر(‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫الفعل الصحيح‬ ‫• المهموز ما كان أحد أصوله همزة سواء أكان‬ ‫صحيحا ً أم معتل ً مثل‪) :‬أخذ و أوى‪ ،‬وسأل و‬ ‫رأى‪ ،‬وقرأ و شاء(‬ ‫• المضعف ما أدغم ثانيه وثالثه المتشابهان‬ ‫مثل )شدّ(‪.

‬أما إذا‬ ‫و)‬ ‫(‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫و)‬ ‫(‬ ‫خذ‬ ‫)‬ ‫مثل‬ ‫الكلم‬ ‫أول‬ ‫ُ‬ ‫تقدمها شيءٌ فيجوز ا َ‬ ‫لمران‪) :‬ومروا بالخير( و‬ ‫)وْأمروا بالخير(‪.‬‬ ‫وحذفوا همزة )أرى‪ُ ،‬يري( في كل الصيغ‪َ :‬أرى‪،‬‬ ‫ُيري‪َ ،‬أره( ا َ‬ ‫ء(‪.‬‬ ‫حذفوا همزة )رَأى( من المضارع وا َ‬ ‫لمر‪) :‬يا خالد‬ ‫َره كما يرى َأخوك(‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫حذفوا همزة )َأخذ وَأكل وَأمر( في فعل ا َ‬ ‫لمر إذا‬ ‫وقعت َ‬ ‫ْ‬ ‫مْر(‪َ .‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫إذا توالى في َأوله همزتان ثانيتهما ساكنة‪ ،‬قلبت‬ ‫مدا ً مجانسا ً لحركة ا ُ‬ ‫لولى مثل‪) :‬آمنت ُأومن‬ ‫إيمانًا( الصل )أ َْأمنت أ ُ ْ‬ ‫ؤمن إ ِْئمانًا(‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫لصل َأرَأي‪ ،‬يرئي‪ ،‬أ َْر ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫الفعل المهموز‬ ‫‪1.

‫الفعل المضعف‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫د‪،‬‬ ‫الفعل المضعف ما كانت عينه ولمه من جنس واحد مثل )ش ّ‬ ‫د( فيجب إدغامهما إن كان متحركين كما رأيت إذ ا َ‬ ‫لصل‬ ‫يش ّ‬ ‫د‪ ،‬ي َ ْ‬ ‫) َ‬ ‫د(‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫شد ُ ُ‬ ‫شد َ َ‬ ‫فإذا اتصل الفعل بضمير رفع متحرك وجب ف ّ‬ ‫ك الدغام مثل‬ ‫ت الحب َ‬ ‫ن(‪.‬‬ ‫ل والنسوة يشدُدْ َ‬ ‫)شددْ ُ‬ ‫ء فعل المر‬ ‫فإن سكن الحرف الثاني لجزم المضارع َأو لبنا ِ‬ ‫منه جاز ف ّ‬ ‫د يا سليم(‬ ‫د خالد‪ ،‬اشدُ ْ‬ ‫ك الدغام مثل‪) :‬لم يشدُ ْ‬ ‫وجاز الدغام وحينئذ يحرك آخر الفعل بالفتح َ‬ ‫لنه أخف‬ ‫َ‬ ‫د‬ ‫الحركات‪ ،‬أو بالكسر للتخلص من الساكنين‪ ،‬مثل )لم يش ّ‬ ‫ده أنت( َأو )لم يشدّ الجبل و ُ‬ ‫الحبل و ُ‬ ‫ت( وإذا كان‬ ‫ش ّ‬ ‫ش ّ‬ ‫ده أن َ‬ ‫عين الفعل مضمومة كما في )ي ُ‬ ‫د( جاز وجه ثالث هو الضم‬ ‫ش ّ‬ ‫َ‬ ‫فّر( فل يجوز فيهما الضم‬ ‫ب وي ِ‬ ‫ه ّ‬ ‫اتباعا ً لحركة ما قبله‪ ،‬أما )ي َ‬ ‫َ‬ ‫لن عين الفعل فيهما غير مضمومة‪.

‬‬ ‫ال َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫َ‬ ‫أو الباب الثاني فِإن العلة تحذف منه حين يسند إلى ضمير رفع متحرك ويحرك‬ ‫َأوله بحركة تناسب المحذوف مثل ) ُ‬ ‫قمت وِبعنا(؛ فِإن كان من الباب الرابع يحرك‬ ‫خ ْ‬ ‫فنا(‪.‬‬ ‫الجوف‪ :‬إذا انقلبت العلة في ماضيه ألفا ً مثل )طال( فإن كان من الباب ا َ‬ ‫لول‬ ‫‪2.‬‬ ‫َأوله بحركة المحذوف مثل ) ِ‬ ‫وإذا صيغ منه فعل ا َ‬ ‫لمر َأو جزم مضارعه حذف حرف العلة مثل‪ُ ) :‬‬ ‫ف‪ ،‬لم‬ ‫ع‪َ ،‬‬ ‫خ ْ‬ ‫م‪ ،‬ب ِ ْ‬ ‫ق ْ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ف(‪.‫الفعل المعتل ‪ -‬أنواعه‬ ‫•‬ ‫وهو خمسة أنواع‪:‬‬ ‫المثال ‪:‬الواوي مكسور عين المضارع تحذف واوه في المضارع وا َ‬ ‫لمر‪) :‬وعد‪،‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫خ‬ ‫ي‬ ‫لم‬ ‫م‪،‬‬ ‫ق‬ ‫ي‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫هذا وإذا كان ا َ‬ ‫لجوف صفته المشبهة على )َأفعل( مثل )َأعور‪َ ،‬أغيد‪َ ،‬أحور( لم يغير‬ ‫وَر‪ ،‬و َ‬ ‫غِيد(‬ ‫حرف العلة فيه ولم يحذف في الحوال السابقة مثل‪َ ) :‬‬ ‫وَر‪ ،‬و َ‬ ‫ح ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫جنا‪.‬‬ ‫ور‪ ،‬لم ي ْ‬ ‫وجوا‪ ،‬ازدو ْ‬ ‫غي َ ْ‬ ‫فنقول‪) :‬لم ي َ ْ‬ ‫د( وكذلك إذا دل على مفاعلة‪ :‬ازد َ‬ ‫ع َ‬ ‫وما سمع من الجوف تصحيح العلة فيه يلتزم ول يقاس عليه مثل‪) :‬أغيمت السماء‪،‬‬ ‫أعول الصبي‪ ،‬استنوق الجمل‪ ،‬استتيست الشاة‪ ،‬أ ْ‬ ‫غَيل الطفل أي شرب لبن‬ ‫غْيل(‪.‬والمصدر منه )و ْ‬ ‫عد‪ِ ،‬‬ ‫ي ِ‬ ‫ع ْ‬ ‫)عدة(‪.‬‬ ‫عد(‪ ،‬فإذا حذفنا الواو عوضناها بتاء في الخر مثل‬ ‫د(‪ .

‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الناقص‪:‬‬ ‫َ‬ ‫أ‪ -‬ألف الناقص ِإما منقلبة عن واو مثل (دعا يدعو) أو عن ياء مثل (رمى يرمي)‬ ‫ب‪ -‬إذا اتصل الماضي منه بضمائر الرفع عدا واو الجماعة وياء المخاطبة‪ ،‬وكان‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ت‪ ،‬ورفيقاي دعوا‬ ‫وت ورمي ُ‬ ‫معتل ً باللف ترد اللف إلى أصلها ِإن كانت ثالثة‪( :‬دع ْ‬ ‫ونا ورمْينا) فإن كانت رابعة فصاعدا انقلبت ياًء‪ :‬ترامْينا بالكرة‬ ‫ورميا‪ ،‬ود َعَ ْ‬ ‫وتداعْينا إلى اللعب‪ ،‬وهن يتداعْين أيضًا‪.‬‬ ‫والمضارع‪ :‬لم يط ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫الفعل المعتل ‪ -‬أنواعه‬ ‫‪3.‬‬ ‫َأما إذا اتصل بواو الجماعة َأو ياء المخاطبة فتحذف علته ويحرك ما قبلها بما‬ ‫عين إلى خير)‪ ،‬إل إذا كانت‬ ‫ت ل تد‬ ‫ضوا بالحل وَأن‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫يناسب المحذوف‪( :‬الرجال ر ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ت‬ ‫وا كرتهم وأن ْ ِ‬ ‫العلة ألفا ً فتبقى الفتحة على ما قبلها كما كانت (رفاق ِ‬ ‫ك َر َ‬ ‫م ْ‬ ‫تخ َ‬ ‫شْين أخذها)‪.‬‬ ‫ش) وكذلك في فعل المر‪( :‬ارم‪ ،‬استدِع‪ ،‬اغُز‪ ،‬اخ َ‬ ‫يغُز لم يخ َ‬ ‫د‪ -‬اللفيف المفروق يعامل معاملة المثال والناقص معا ً مثل‪( :‬وقى) فنقول في‬ ‫د)‪.‬‬ ‫ق يا فلن وجهك) و(قوا أنفسكم) و(قي نفسك يا هن ُ‬ ‫فعل المر منه ( ِ‬ ‫و‪،‬‬ ‫هـ‪ -‬اللفيف المقرون َ يعامل معاملة الناقص فقط ففعل المر من (طوى)‪ :‬اط ِ‬ ‫و أخوك ثوبه‪.‬‬ ‫جـ‪ -‬إذا جزم مضارع الناقص حذف من آخره العلة مثل‪( :‬لم يرم ِ لم يستدِع‪ ،‬لم‬ ‫َ‬ ‫ش الله)‪.

‬‬ ‫وع َ ْ‬ ‫س َ‬ ‫المثال‪ :‬اعتل الحرف الول‬ ‫وعد ‪ ،‬ينع‬ ‫الجوف الواوي أو اليائي‪ :‬اعتل ثانيه‬ ‫قال يقول ‪ ،‬باع يبيع‬ ‫الناقص‪ :‬اعتل ثالثه‬ ‫غزا ‪ ،‬رمى‬ ‫اللفيف المفروق‪ :‬اعت ّ‬ ‫ل أوله وثالثه‬ ‫و فى‬ ‫اللفيف المقرون‪ :‬اعتل ثانيه وثالثه‬ ‫طوى‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫من نوٍع واح ٍ‬ ‫ب وب َل َغَ ‪.‬‬ ‫ي ‪ ،‬مثل ‪ :‬عَد ّ و َ‬ ‫شد ّ ‪،‬‬ ‫مضاع ٌ‬ ‫ف ثلث ّ‬ ‫ي ‪ ،‬مثل ‪َ :‬زل ََز َ‬ ‫ل‬ ‫ومضاعَ ٌ‬ ‫ف رباع ّ‬ ‫س‪.‬‬ ‫ح َ‬ ‫س َ‬ ‫سو َ‬ ‫د ََر َ‬ ‫الفع ُ‬ ‫ل‬ ‫المعت ّ‬ ‫ل‬ ‫ن َأحد ُ حروِفه‬ ‫ما كا َ‬ ‫ة‬ ‫ف ِ‬ ‫الصلية حر َ‬ ‫عل ّ ٍ‬ ‫َ‬ ‫ب ‪ ،‬وم َ‬ ‫س َ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫ك وَرأ َ‬ ‫المهموُز ‪ :‬ما كا َ‬ ‫م َ‬ ‫َ‬ ‫ن أحد ُ حروفِهِ همزةً ‪ :‬سواٌء أ ْ‬ ‫سطهِ أم في آخرهِ‬ ‫ت في أوَل ِهِ أم في وَ َ‬ ‫أوقع ْ‬ ‫‪.‫الفعل الصحيح و المعتل‬ ‫تعريفه‬ ‫أنواعه‬ ‫أمثلة‬ ‫الفع ُ‬ ‫ل‬ ‫ح‬ ‫الصحي ُ‬ ‫ه‬ ‫ما كانت حروفُ ُ‬ ‫ة حروفا ً‬ ‫الصّلي ُ‬ ‫ة‬ ‫صحيح ً‬ ‫ف‬ ‫ن أحد ُ حروفِهِ حر َ‬ ‫ال ّ‬ ‫سال ُ‬ ‫م ‪ :‬ما لم ي َك ُ ْ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مكّررا ‪-‬‬ ‫ِ‬ ‫م َ‬ ‫ضّعفا – ُ‬ ‫عل ّةٍ ‪ ،‬ول همزة ول ُ‬ ‫ن في الفعل حرفان أصليان‬ ‫بمعنى أن يكو َ‬ ‫د‪.‬‬ ‫المضاعَ ُ‬ ‫ن أحد ُ حروفِهِ الصليةِ‬ ‫ف ‪ :‬ما كا َ‬ ‫مكررًا‪.

‫الفعل‬ ‫تقسيم الفعل من حيث الحروف‬ ‫المجرد و المزيد‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫ة – ل زيادةَ فيها – مثل ‪َ :‬‬ ‫ف ماضيه ك ُّلها أصلي ً‬ ‫د ‪ :‬ما كانت حرو ُ‬ ‫حَر َ‬ ‫عادَ ودَ ْ‬ ‫جر ُ‬ ‫الم ّ‬ ‫ج‪ .‬وله وزن واحد‪ :‬فَعَْلل ي ُ َ‬ ‫ر ُ‬ ‫ج وي ُدَ ْ‬ ‫حَر َ‬ ‫بما ُيزاد عليها ‪ ،‬مثل ‪ :‬دَ ْ‬ ‫ح ِ‬ ‫•‬ ‫الفع ُ‬ ‫ن يكونا مجردين ‪ ،‬أو مزيدا ً فيهما ‪:‬‬ ‫ي ‪ ،‬إما أ ْ‬ ‫ي والرباع ّ‬ ‫ل الثلث ّ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ج‪.‬‬ ‫ة ثلث ً‬ ‫ه الصلي ُ‬ ‫ف الصلي ِ‬ ‫ة ‪ .‫الفعل المجرد و المزيد‬ ‫•‬ ‫الفع ُ‬ ‫ف ‪ ،‬وهو ما‬ ‫و ِ‬ ‫ب أصل ِ ِ‬ ‫ن يكو َ‬ ‫ما أ ْ‬ ‫ن ُثلّثي الحرو ِ‬ ‫ض َ‬ ‫س َ‬ ‫ل َ‬ ‫ح َ‬ ‫ع عليه ‪ ،‬إ ّ‬ ‫ه الذي ُ‬ ‫كانت حرو ُ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ف الكلم ِ‬ ‫ص ّ‬ ‫س حرو ِ‬ ‫عد ‪ ،‬وا ْ‬ ‫ة مثل ‪َ :‬‬ ‫من جن ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬ول اعتبار لما ُيزادُ على هذه الحرو ِ‬ ‫ف ُ‬ ‫م ‪ .‬مثل‪ :‬أعادَ ويتدحر ُ‬ ‫ض حرو ِ‬ ‫المزي ُ‬ ‫ن بع ُ‬ ‫ه ‪ ،‬زائدةً على الص ِ‬ ‫ع ْ‬ ‫ة في كلمة )سألتمونيها( وُيزاد عليها ما كان‬ ‫ة َ‬ ‫شَرةٌ ‪ ،‬مجموع ً‬ ‫ن حرو َ‬ ‫ف الزياد ِ‬ ‫مأ ّ‬ ‫ومعلو ٌ‬ ‫ص َ‬ ‫فّر ‪.‬وأوزان المجرد الثلثي ستة‪:‬‬ ‫مثل َ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫م وي َ ْ‬ ‫م وا ْ‬ ‫عل َ َ‬ ‫عل َ َ‬ ‫عل ِ َ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫فُعل‬ ‫الباب الول‪ :‬فتح ضم ‪ ،‬وزنه فََعل ي َ ْ‬ ‫فِعل‬ ‫الباب الثاني‪ :‬فتح كسر ‪ ،‬وزنه فََعل ي َ ْ‬ ‫فَعل‬ ‫الباب الثالث‪ :‬فتحتان ‪ ،‬وزنه فَعل ي َ ْ‬ ‫الباب الرابع‪ :‬كسر فتح ‪ ،‬وزنه فَِعل يفَعل‬ ‫فُعل‬ ‫م ضم ‪ ،‬وزنه فَُعل ي ْ‬ ‫الباب الخامس‪ :‬ض ّ‬ ‫فِعل‬ ‫الباب السادس‪ :‬كسرتان ‪ ،‬وزنه فِعل ي ْ‬ ‫•‬ ‫ف ‪ ،‬وهو ما كانت حرو ُ‬ ‫عب َْرةً‬ ‫ة أربع ً‬ ‫ه الصلي ُ‬ ‫ة ‪ ،‬ول ِ‬ ‫ما أن يكو َ‬ ‫ي الحرو ِ‬ ‫ف ُ‬ ‫‪ ‬وإ ّ‬ ‫ن ْرباع ّ‬ ‫فعِْلل‬ ‫ج ‪   .‬‬ ‫ف ماضي ِ‬ ‫د فيه ‪ :‬ما كا َ‬ ‫ل ‪ .

‫الفعل المجرد و المزيد‬ ‫الفع ُ‬ ‫ل المجردَ نوعان ‪:‬‬ ‫ة‬ ‫ف ماضيه ثلث ً‬ ‫ي ‪ :‬وهو ما كانت حرو ُ‬ ‫ن زياد ٍ‬ ‫ة فقط ‪ ،‬دو َ‬ ‫• مجردٌ ثلث ّ‬ ‫قَرأ َ و َ‬ ‫قو َ‬ ‫ح‪.‬‬ ‫ان ْت َ َ‬ ‫•‬ ‫ة‬ ‫ف ماضيه الربع ِ‬ ‫زيدَ فيه على حرو ِ‬ ‫و َ‬ ‫مزيدٌ فيه على الرباعي ‪ :‬وهو ما ِ‬ ‫ج ‪ ،‬وت ََزل َْز َ‬ ‫حَر‬ ‫ة حر ٌ‬ ‫الصلي ِ‬ ‫ل‪  .‬‬ ‫ر َ‬ ‫عليها ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬ ‫سب َ َ‬ ‫ف ِ‬ ‫•‬ ‫ن‬ ‫ة أصلي ً‬ ‫ف ماضيه أربع ً‬ ‫ي ‪ :‬وهو ما كانت حرو ُ‬ ‫ة فقط ‪ ،‬دو َ‬ ‫م َ‬ ‫و ُ‬ ‫جّردٌ رباع ّ‬ ‫س وَزل َْز َ‬ ‫ج‪.‬‬ ‫زياد ٍ‬ ‫حَر َ‬ ‫ل ودَ ْ‬ ‫و ْ‬ ‫سو َ‬ ‫ة عليها ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬ ‫والمزيدُ فيه نوعان ‪:‬‬ ‫•‬ ‫ف‬ ‫ة حر ٌ‬ ‫ف ماضيه الثلث ِ‬ ‫زيد على حرو ِ‬ ‫َ‬ ‫مزيدٌ فيه على الثلث ّ‬ ‫ي ‪ :‬وهو ما ِ‬ ‫ف مثل ‪:‬‬ ‫ق أو ثلث ُ‬ ‫ة حرو ٍ‬ ‫ع َ‬ ‫واحدٌ ‪ ،‬مثل ‪ :‬أس َ‬ ‫د ‪ ،‬أو حرفان ‪ ،‬مثل ‪ :‬ان ْطَل َ َ‬ ‫صَر ‪.‬‬ ‫م َ‬ ‫م بمعنى )ت َ َ‬ ‫نْ َ‬ ‫ج ّ‬ ‫ج َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬أو حرفان ‪ ،‬مثل ‪ :‬ا ْ‬ ‫حَر َ‬ ‫ف واحدٌ ‪ ،‬مثل ‪ :‬ت َدَ ّ‬ ‫ع( ‪.

‬‬ ‫ش ّ‬ ‫شذ ّ ي َ ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫عل ي َ ْ‬ ‫• الباب الثاني‪ :‬فتح كسر‪ ،‬وزنه َ‬ ‫عل‬ ‫ف ِ‬ ‫ف َ‬ ‫زن‪ ،‬خاط‬ ‫مثل‪ :‬كسر يكسر‪ ،‬نزل ينزل‪ ،‬وَزن ي ِ‬ ‫يخيط‪ ،‬رمى يرمي‪ ،‬وقى يقي‪ ،‬شوى يشوي‪،‬‬ ‫ذ‪َ ،‬أوى يْأوي‪ ،‬ويكون متعديا ً َأو لزما‪ً.‬إلخ ويكون متعديا ً َأو لزمًا‪.‫الفعل الثلثي المجرد‬ ‫عل ي َ ْ‬ ‫• الباب الول‪ :‬فتح ضم‪ ،‬وزنه َ‬ ‫عل‬ ‫ف ُ‬ ‫ف َ‬ ‫مثل‪ :‬كتب يكتب‪ ،‬دعا يدعو‪َ ،‬أخذ يُأخذ‪ ،‬قعد‬ ‫يقعد‪ ،‬شد ي ُ‬ ‫شدّ‪ ..

‫الفعل الثلثي المجرد‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫عل ي َ ْ‬ ‫عل مثل‪ :‬منع يمنع‪،‬‬ ‫ف َ‬ ‫الباب الثالث‪ :‬فتحتان‪ :‬وزنه ف َ‬ ‫ذهب يذهب‪ ،‬نَأى ينَأى‪ ،‬درأ َ يدرُأ‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫يهاب‪ ،‬خاف يخاف‪ ،‬أ ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ومن هذا الباب الفعال الدالة على فرح َأو حزن مثل سئم يسَأم‬ ‫وطرب يطرب‪.‬‬ ‫الباب الرابع‪ :‬كسر فتح‪ ،‬وزنه َ‬ ‫رب‬ ‫ف ِ‬ ‫عل يف َ‬ ‫عل مثل‪ :‬ش ِ‬ ‫شي يخشى‪ ،‬هاب‬ ‫جر‪ ،‬عرج يعرج‪َ ،‬‬ ‫خ ِ‬ ‫جر يض َ‬ ‫يشَرب‪ ،‬ض ِ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫من يأمن‪ .‬وشرط هذا الباب َأن‬ ‫تكون عين الفعل َأو لمه من حروف الحلق )وهي‬ ‫الهمزة والحاء والخاء والعين والغين والهاء(‪.‬‬ ‫والدالة على خلو َ‬ ‫وي‬ ‫ور‬ ‫وصدي‬ ‫ئ‬ ‫وظم‬ ‫طش‬ ‫ع‬ ‫مثل‬ ‫ء‬ ‫ٍ‬ ‫امتل‬ ‫أو‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫وشبع‪.‬وهو متعد أو لزم‪.‬‬ ‫ور‬ ‫والدالة على عيب في الخلقة أو حلْية أو لون مثل‪َ :‬‬ ‫وَر ي ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ع ِ‬ ‫ود‪ ،‬وأفعال هذه المعاني‬ ‫ضر يخ َ‬ ‫ور‪ ،‬وخ ِ‬ ‫و َ‬ ‫ود ي ْ‬ ‫س َ‬ ‫ور يح َ‬ ‫ضر وس ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫لزمة غير متعدية‪.‬إلخ‪ ..

‬‬ ‫ي ِ‬ ‫مق ي ِ‬ ‫م(‪ ،‬ولي يلي‪ ،‬و ِ‬ ‫ه )سمع( وكم ي ِ‬ ‫كم )اغت ّ‬ ‫ق ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫الثابتة في ا ِ‬ ‫•‬ ‫عل ي ْ‬ ‫رث يرث‪،‬‬ ‫ف ِ‬ ‫الباب السادس‪ :‬كسرتان‪ :‬وزنه ف ِ‬ ‫عل مثل‪ :‬و ِ‬ ‫عم‪.‬‬ ‫عم ين ِ‬ ‫سب‪ ،‬ن ِ‬ ‫سب يح ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫ويقل هذا الباب في الصحيح ويكثر في المعتل‪ .‬وا َ‬ ‫لفعال التي‬ ‫ُأجمع على مجيئها من هذا الباب ثلثة عشر‪:‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫وكل فعل َأردت منه الدللة على ثباته في صاحبه حتى َأشبه‬ ‫الغرائز‪ ،‬يجوز لك أن تحوله من بابه المسموع‪ ،‬إلى هذا الباب‬ ‫ذب يك ُ‬ ‫هم وك ْ‬ ‫ذب بمعنى َأن الفهم‬ ‫هم يف ُ‬ ‫للمبالغة في المدح مثل ف ُ‬ ‫والكذب صارا ملكة ثابتة في صاحبهما‪.‫الفعل الثلثي المجرد‬ ‫•‬ ‫عل ي ْ‬ ‫م ضم‪ ،‬وزنه َ‬ ‫سن‪،‬‬ ‫ف ُ‬ ‫ف ُ‬ ‫سن يح ُ‬ ‫عل مثل ح ُ‬ ‫الباب الخامس‪ :‬ض ّ‬ ‫نُبل ينُبل‪ ،‬لؤم يل ُ‬ ‫ؤم‪ ،‬كُرم يكُرم‪ ،‬سُرو يسرو )شُرف يشُرف(‬ ‫وَأفعال هذا الباب كلها لزمة‪ ،‬تدل على ا َ‬ ‫لوصاف الخلقية‬ ‫لنسان كَأنها غرائز‪.‬‬ ‫رع‬ ‫وثق يثق‪ ،‬و ِ‬ ‫رع عن الشبهات ي ِ‬ ‫جد عليه يجد )حزن(‪ ،‬ورث يرث‪ ،‬و ِ‬ ‫ري المخ يري )اكتنـز(‪،‬‬ ‫رك يرك‬ ‫رم يرم‪ ،‬و ِ‬ ‫)اضطجع(‪ ،‬و ِ‬ ‫)تعفف( و ِ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫قه له‬ ‫فق أمَره يفق )صادفه موافقا(‪ ،‬و ِ‬ ‫عق عليه يعق )عجل( و ِ‬ ‫و ِ‬ ‫َ‬ ‫مق )أحب(‪.

‫الفعل الثلثي المجرد‬ ‫خاتمة‪:‬‬ ‫ورود ا َ‬ ‫•‬ ‫لفعال الثلثية على َأوزان خاصة سماعي ل قاعدة‬ ‫تضبطه غير السماع‪ ،‬إل َأن الغالب‪:‬‬ ‫في المثال الواوي َأن يكون من باب ضرب‪ :‬وعد يعد‬ ‫‪1.‬وفي المضعف َأن يكون من الباب ا َ‬ ‫لول ِإن كان متعديا ً مثل‬ ‫فّر‬ ‫ده ومن الباب الثاني ِإن كان لزما ً مثل فّر ي ِ‬ ‫ده وم ّ‬ ‫ش ّ‬ ‫لجوف الناقص أن يكون من الباب ا َ‬ ‫‪ 3.‬‬ ‫‪ 2.‬ومن العلم‪) :‬عالمته فعَلمته َأعُلمه( َأي غلبته في‬ ‫أ ْ‬ ‫العلم‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬وفي الواوي من ا َ‬ ‫لول‬ ‫مثل قال يقول وغزا يغزو‪ .‬وفي اليائي من ا َ‬ ‫لجوف الناقص‬ ‫َأن يكون من الباب الثاني مثل باع يبيع ورمى يرمي‬ ‫لفعال إلى الباب ا َ‬ ‫وَأجاز بعضهم نقل ا َ‬ ‫•‬ ‫لول إذا ُأريد بها‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫المغالبة ففعل )سَبق يسِبق( من الباب الثاني ِإذا أردت أنك‬ ‫غالبت خصمك في السبق فغلبته تقول فيه‪) :‬سابقته فسب ْ‬ ‫قُته‬ ‫َ‬ ‫سب ُ ُ‬ ‫قه(‪ .

‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫التخاذ‪ :‬قمطرت الكتاب )وضعته في ال ِ‬ ‫ق َ‬ ‫مشابهة المفعول به لما أخذ منه‪ :‬بندقت الطين )جبلته كالبندقة(‪،‬‬ ‫عقربت الصدغ‪.‬‬ ‫‪6.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫ظهور ما أخذ منه الفعل‪ :‬ب َْرعم الشجُر )ظهرت براعمه(‪.‬‬ ‫اتخاذ السم آلة‪َ :‬‬ ‫ون أي الفرشاة‬ ‫جن ْت الدابة )حككتها بال ِ‬ ‫فْر َ‬ ‫فْر َ‬ ‫ج ْ‬ ‫في عامية اليوم(‪..‬‬ ‫دحر ُ‬ ‫يُ َ‬ ‫ج وط َ ْ‬ ‫وقد يشتق فعل رباعي من أسماء ا َ‬ ‫لعيان للدللة على المعاني‬ ‫التية‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪7.‫الفعل الرباعي المجرد‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫عَلل ي ُ َ‬ ‫ أما الرباعي المجرد فله وزن واحد‪َ :‬‬‫عِلل مثل دحرج‬ ‫ف ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫مَأن ُيطمئن‪.‬‬ ‫م ْ‬ ‫طر وهو وعاء الكتب(‪.‬‬ ‫عْر َ‬ ‫مُته )أصبت عرقوبه‬ ‫إصابة السم المشتق منه‪َ :‬‬ ‫ص ْ‬ ‫قب ُْته‪ ،‬غَل ْ َ‬ ‫وغلصمته(‪.‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫جعل السم المشتق منه في المفعول‪ :‬عصفرت الثوب‪ ،‬فلفلت‬ ‫الطعام‪.‬إلخ‪ .‬‬ ‫النحت هو اشتقاق من الكلمات وجعلوه سماعيا ً مثل‪ :‬بسمل )قال‬ ‫بسم الله الرحمن الرحيم(‪ ،‬سبحل )قال سبحان الله(‪ ،‬دمعز )قال‬ ‫أدام الله عزك(‪ .‬وهو نوع من الختصار في اللفظ ويراعى‬ ‫في ترتيب الحروف ترتيب ورودها في الجملة المختصرة‪.

‬‬ ‫م َ‬ ‫م( بمعنى )ت َ َ‬ ‫)ن ْ َ‬ ‫ج ّ‬ ‫ج َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬أو حرفان ‪ ،‬مثل ‪ :‬ا ْ‬ ‫حَر َ‬ ‫‪ :‬ت َدَ ّ‬ ‫ع( ‪.‫الفعل المزيد‬ ‫المزيدُ فيه نوعان ‪:‬‬ ‫•‬ ‫ف‬ ‫زيد على حرو ِ‬ ‫َ‬ ‫مزيدٌ فيه على الثلث ّ‬ ‫ي ‪ :‬وهو ما ِ‬ ‫عدَ ‪ ،‬أو‬ ‫ة حر ٌ‬ ‫ماضيه الثلث ِ‬ ‫ف واحدٌ ‪ ،‬مثل ‪ :‬أس َ‬ ‫ف مثل ‪:‬‬ ‫ق أو ثلث ُ‬ ‫ة حرو ٍ‬ ‫حرفان ‪ ،‬مثل ‪ :‬ان ْطَل َ َ‬ ‫صَر ‪.‬‬ ‫ان ْت َ َ‬ ‫زيدَ فيه على‬ ‫• و َ‬ ‫مزيدٌ فيه على الرباعي ‪ :‬وهو ما ِ‬ ‫ف واحدٌ ‪ ،‬مثل‬ ‫ة حر ٌ‬ ‫ة الصلي ِ‬ ‫ف ماضيه الربع ِ‬ ‫حرو ِ‬ ‫ج ‪ ،‬وت ََزل َْز َ‬ ‫حَر‬ ‫ل‪  .

‫الفعل المزيد‬ ‫• ما زيد فيه حرف فأكثر مثل كاَتب واستكتب‬ ‫وتدحرج‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫الفعل الثلثي المزيد‬ ‫الثلثي يزاد فيه حرف أو حرفان أو ثلثة‬ ‫َأوزان الثلثي المزيد‬ ‫بحرف‬ ‫َأوزان الثلثي المزيد‬ ‫بحرفين‬ ‫أوزان الثلثي المزيد‬ ‫بثلثة أحرف‬ ‫أ َفْعَ َ‬ ‫ل‬ ‫ان َْفَعل‬ ‫استفعل‬ ‫فَّعل‬ ‫افْت ََعل‬ ‫افْعَوْع َ َ‬ ‫ل‬ ‫فاعل‬ ‫افْعَ ّ‬ ‫ل‬ ‫ول‬ ‫افْعَ ّ‬ ‫تفعّ َ‬ ‫ل‬ ‫افعا ّ‬ ‫ل‬ ‫تفاعل‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫وك ّ‬ ‫عل وغالب معانيه المشاركة في الفعل‪،‬‬ ‫وزن فا َ‬ ‫والتكثير‪ :‬حاورت زميلي‪ ،‬ضاعفت أجر العامل‪.‬‬ ‫وزن َ‬ ‫مّزق‬ ‫ف ّ‬ ‫عل وغالب معانيه التكثير والتعدية‪َ :‬‬ ‫سر‪ ،‬نّزل الطف َ‬ ‫ل والده‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫وزن أ َ ْ‬ ‫ل ويْأتي كثيرا ً للتعدية‪ :‬نزل الرج ُ‬ ‫ع َ‬ ‫ل‬ ‫ف َ‬ ‫ل الطف َ‬ ‫وَأنز َ‬ ‫ل معه‪.‬‬ ‫‪2.‫الفعل الثلثي المزيد‬ ‫َأوزان المزيد بحرف ثلثة‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.

‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫وزن ان ْ َ‬ ‫عل ويدل على المطاوعة‪ :‬انكسر‬ ‫ف َ‬ ‫وانشق‪َ ،‬أزعجته فانزعج‬ ‫وزن ا ْ‬ ‫عل ويدل على المطاوعة غالبًا‪ :‬جمعتهم‬ ‫فت َ َ‬ ‫فاجتمعوا‪ ،‬وعلى المشاركة‪ :‬اختصموا‪.‬‬ ‫ل يكون في ا َ‬ ‫وزن ا ْ‬ ‫ع ّ‬ ‫خْلقية‪:‬‬ ‫للوان والعيوب ال َ‬ ‫ف َ‬ ‫وّرَت عينه‪.‬‬ ‫اخضّر الشجر‪ ،‬ا ْ‬ ‫ع ُ‬ ‫ع َ‬ ‫ل يدل على المطاوعة حينا ً مثل‪:‬‬ ‫وزن تف ّ‬ ‫جع‪.‬‬ ‫عّلمته فتعّلم‪ ،‬وعلى التكلف مثل تحّلم وتش ّ‬ ‫وزن تفاعل يدل على المشاركة‪ ،‬وإظهار غير‬ ‫الحقيقة‪ ،‬والمطاوعة‪ :‬تحاكم الخصمان‪ ،‬تمارض‪،‬‬ ‫باعدته فتباعد‪.‫الفعل الثلثي المزيد‬ ‫وَأوزان الثلثي المزيد بحرفين خمسة‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪4.

‬‬ ‫•‬ ‫وزن استفعل وأهم معانيه الطلب والتحول‪ :‬استغفر ربه‪ ،‬استنوق الجمل‬ ‫استتيست الشاة واسترجلت المرَأة واستحجر الطين‪.‬‬ ‫ش ْ‬ ‫َ‬ ‫وزن ا ْ‬ ‫وط‬ ‫ف َ‬ ‫ول يدل على قوة المعنى أكثر من الثلثي‪ :‬اجّلوذ )أسرع( اعل ّ‬ ‫ع ّ‬ ‫البعيَر )ركبه(‪.‬‬ ‫‪7.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫م ْ‬ ‫عل‪ :‬تمسكن‪ ،‬تمدرع‬ ‫ف َ‬ ‫تَ َ‬ ‫تَ َ‬ ‫عَلل‪ :‬تجْلبب‬ ‫ف ْ‬ ‫تَ َ‬ ‫و َ‬ ‫هوك )استرخت مفاصله(‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫ل‪ :‬تَر ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫ع َ‬ ‫تَ َ‬ ‫عل‪ :‬تكوثر‪ ،‬تجورب‬ ‫و َ‬ ‫ف ْ‬ ‫تَ َ‬ ‫عي َ َ‬ ‫ل‪ :‬ترهيأ )اضطرب(‬ ‫ف ْ‬ ‫شي ْ َ‬ ‫تَ َ‬ ‫سْيطر‪ ،‬ت َ َ‬ ‫طن‬ ‫في ْ َ‬ ‫عل‪ :‬ت َ َ‬ ‫تَ َ‬ ‫عَلى‪ :‬تسلقى‬ ‫ف ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫َ‬ ‫وزن ا ْ‬ ‫ع َ‬ ‫حَلولى‪،‬‬ ‫و َ‬ ‫ل يدل على قوة المعنى أكثر من الثلثي‪ :‬اعشوشب‪ ،‬ا ْ‬ ‫ف َ‬ ‫ع ْ‬ ‫اخ َ‬ ‫وشن‪.‬‬ ‫وزن افعا ّ‬ ‫ل يدل على قوة المعنى أكثر من الثلثي‪ :‬اخضاّر الشجر‬ ‫ويلحق بهذا الوزن أبنية عدة أهمها ‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫‪6.‫الفعل الثلثي المزيد‬ ‫•‬ ‫وأوزان الثلثي المزيد بثلثة أحرف أربعة‪:‬‬ ‫‪1.

‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫ا ْ‬ ‫عن َْلل‪ :‬اسحنكك‪ ،‬اقعنسس‪.‬‬ ‫ف َ‬ ‫ا ْ‬ ‫حَزْنبى الديك )تنفش للقتال(‬ ‫عن َْلى‪ :‬ا ْ‬ ‫ف َ‬ ‫ا ْ‬ ‫عَلى‪ :‬استلقى )مطاوع سلقتيه(‪.‬‬ ‫•‬ ‫ا ْ‬ ‫عن ْل َ َ‬ ‫جمت‬ ‫حْر َ‬ ‫ل ويدل على المطاوعة مثل َ‬ ‫ف َ‬ ‫لبل )رددت بعضها على بعض( فاحرنجمت‬ ‫ا ِ‬ ‫)اجتمعت‪ ،‬ازدحمت(‪.‫الفعل الرباعي المزيد‬ ‫•‬ ‫الرباعي المزيد بحرفين له وزنان‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫ا ْ‬ ‫عل َ ّ‬ ‫ل ويدل أيضا ً على المطاوعة َأو المبالغة‬ ‫ف َ‬ ‫َ‬ ‫ن‪ ،‬اشمأ َّز‬ ‫مثل‪ :‬اطمأ ّ‬ ‫ويلحق بالرباعي المزيد بحرفين البنية‬ ‫التية وأصلها ثلثي زيد فيه ثلثة أحرف‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫فت َ ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫‪2.

‫الفعل‬ ‫التوكيد‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫الفعل المؤكد‬ ‫• التوكيد أسلوب يقوي الكلم في نفس‬ ‫سامعه‪ ،‬وله أحوال تقتضيه إذا خل الكلم فيها من‬ ‫توكيد كان إخلل ً ببلغته‪ ،‬وأحيانا ً إخلل ً بصحته‪.‬‬ ‫وأساليبه متعددة كـ ‪:‬‬ ‫– التكرار‬ ‫– القسم‬ ‫ن‪ ،‬ولكن ولم البتداء)‬ ‫– إضافة أدوات التوكيد مثل (إن وأ ّ‬ ‫في السماء و(قد واللم ونوني التوكيد) في الفعال‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫يجب توكيده إذا وقع ‪ -1‬جوابا ً لقسم ‪ -2‬مثبتا ً ‪ -3‬مستقبل ً ‪ -4‬متصل ً‬ ‫ُ‬ ‫ن)‪.‬‬ ‫م يَ ْ‬ ‫كونا ً ِ‬ ‫س َ‬ ‫مُرهُ ل َي ُ ْ‬ ‫ل ما آ ُ‬ ‫ن لَ ْ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ري َ‬ ‫م َ‬ ‫جن َ ّ‬ ‫}وَل َئ ِ ْ‬ ‫صاِغ ِ‬ ‫َأما الفعل الماضي فل تلحقه هاتان النونان‪ ،‬وَأما فعل ا َ‬ ‫لمر‬ ‫َ‬ ‫ن يا سليم‬ ‫فيجوز توكيده بهما مطلقا ً دون شرط نحو‪( :‬اقرأ ّ‬ ‫ن)‪.‬‬ ‫بلم القسم مثل‪( :‬والله لناضل ّ‬ ‫ويمتنع توكيده ِإذا وقع جوابا ً لقسم ونقص شرط من الشروط‬ ‫السابقة مثل‪ :‬والله لسوف ُأناضل ‪ -‬والله ل َأجُبن ‪ -‬والله ِإني‬ ‫ُ‬ ‫لشاهد ما يسرني الن‪.‫توكيد الفعال بنون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة‬ ‫يلحق بالفعل نون مشددة َأو نون ساكنة لتوكيده مثل‪:‬‬ ‫ن وَل َي َ ُ‬ ‫فع َ ْ‬ ‫ن{‪.‬‬ ‫درسك ثم العَب َ ْ‬ ‫أما الفعل المضارع فله حالت ثلث‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪1.

‬‬ ‫غ‬ ‫تبل‬ ‫ما‬ ‫د‬ ‫و(بجه‬ ‫ك)‪،‬‬ ‫ن‬ ‫أري‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ن فنسّر بك (تر ّ‬ ‫ن) ‪ -‬لعلك تنجح ّ‬ ‫الصلح (تم ّ‬ ‫ثانيا ً ‪ِ -‬إذا وقع فعل شرط بعد (ِإن) المتصلة بـ(ما) الزائدة مثل‪:‬‬ ‫ب‬ ‫ه ل يُ ِ‬ ‫خيان َ ً‬ ‫ن قَوْم ٍ ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫ح ّ‬ ‫سواٍء إ ِ ّ‬ ‫م ع ََلى َ‬ ‫ن الل ّ َ‬ ‫ة َفان ْب ِذ ْ إ ِل َي ْهِ ْ‬ ‫}وَإ ِ ّ‬ ‫م ْ‬ ‫ما َتخافَ ّ‬ ‫ن{‪ .‬‬ ‫ةل‬ ‫ثالثا ً ‪ -‬ويجوز توكيده قليل ً إذا وقع بعد نفي مثل‪َ} :‬وات ّ ُ‬ ‫قوا فِت ْن َ ً‬ ‫ة{‪ ،‬أو بعد (ما) الزائدة غير المسبوقة‬ ‫ص ً‬ ‫موا ِ‬ ‫ن ال ّ ِ‬ ‫تُ ِ‬ ‫من ْك ُ ْ‬ ‫ن ظ َل َ ُ‬ ‫م خا ّ‬ ‫ذي َ‬ ‫صيب َ ّ‬ ‫ب(إن) الشرطية مثل‪( :‬بعين ما َ‬ ‫ن)‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫َأول ً‪ِ :‬إذا تقدمه طلب (َأمر َأو نهي َأو استفهام َأو عرض َأو حض أو‬ ‫ن عن‬ ‫و ّ‬ ‫ن وليقرأ ّ‬ ‫ج) مثل اقرأ ْ‬ ‫ن أو ت ََر ّ‬ ‫ن معك أخوك (أمر) ‪ -‬ل تله َ‬ ‫تم ّ‬ ‫َ‬ ‫ن الضعيف‬ ‫الحق (نهي) ‪ -‬هل تنصر ّ‬ ‫ن أخاك (استفهام) ‪ -‬أل تعين َ ّ‬ ‫(عرض) ‪ -‬هل ّ ت ْ‬ ‫َ‬ ‫ن أمانيك في‬ ‫ق‬ ‫تحق‬ ‫ليتك‬ ‫‬‫ض)‬ ‫(ح‬ ‫العاجز‬ ‫بيد‬ ‫ن‬ ‫أخذ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ج)‪.‬وهذا كثير في كلمهم حتى قال بعضهم بوجوبه‪ ،‬ولم يقع‬ ‫اْلخائ ِِني َ‬ ‫في القرآن الكريم إل مؤكدًا‪.‫توكيد الفعال بنون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة‬ ‫ويجوز استحسانا ً توكيده كثيرا ً با ّ‬ ‫طراد‪:‬‬ ‫‪3.

‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫المضارع المسند إلى مفرد نبنيه على الفتح في جميع أحواله سواء أكان‬ ‫و ن ّك‬ ‫صحيحا ً أم معتل ً مثل‪ :‬ليسافر ّ‬ ‫ن أخوك ولي ْ‬ ‫ن في رزقه ثم ليدعُ َ‬ ‫سَعي ّ‬ ‫وليقضين دينه‪.‬‬ ‫ن وليق ُ‬ ‫و ّ‬ ‫مثل‪ِ :‬إخوانك ليسافُر ّ‬ ‫ض ّ‬ ‫ن وَليد ْعُ ّ‬ ‫ن وليسعَ ُ‬ ‫والمسند إلى ياء المخاطبة تحذف ياؤه ويبقى ما قبلها مكسورًا‪ ،‬وفي‬ ‫ن يا سعاد ُ‬ ‫المعتل باللف تبقى ياُء المخاطبة وتحرك بالكسر مثل‪ :‬لتساِفر ّ‬ ‫ن‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫ن وليقضيا ّ‬ ‫ن وليدعوا ّ‬ ‫ن وليسعيا ّ‬ ‫ليسافرا ّ‬ ‫والمسند إلى واو الجماعة تحذف معه واو الجماعة للتقاء الساكنين (بعد‬ ‫حذف نونه طبعا ً كما تقدم) إل مع المعتل با َ‬ ‫للف فتبقى وتحرك بالضمة‬ ‫ن‪.‬‬ ‫وليقضينا ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ن ولتد ِ‬ ‫ن ولتق ِ‬ ‫ول َت َ ْ‬ ‫ض ّ‬ ‫ع ّ‬ ‫سعَي ِ ّ‬ ‫والمسند إلى نون النسوة يبقى على حاله وتزاد َألف فاصلة بين نون‬ ‫ن‬ ‫ن وليدعونا ّ‬ ‫ن‪ ،‬وليسعْينا ّ‬ ‫النسوة ونون التوكيد التي تكسر هنا مثل‪ :‬ليسافْرنا ّ‬ ‫ن‪.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫والمسند إلى َألف الثنين تكسر نون توكيده بعد اللف مثل‪َ :‬أخواك‬ ‫ن‪.‫توكيد الفعال بنون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة‬ ‫•‬ ‫كيفية التوكيد‬ ‫تحذف من المضارع علمة الرفع ضمة (في المفرد) أو نونا ً في (ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫الخمسة حتى ل تجتمع ثلث نونات) ثم ننظر في حاله‪:‬‬ ‫‪1.

‫الفعل‬ ‫تقسيم الفعل‬ ‫المبني للمجهول و المعلوم‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫الفعل المعلوم والفعل المجهول‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫إذا ذكر في الجملة فاعل الفعل مثل ( قرأ َ‬ ‫س‪،‬‬ ‫الدر‬ ‫م‬ ‫سلي‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ويقرؤه رفيقه غدًا) كان الفعل معلومًا‪ ،‬وإذا لم يكن الفاعل‬ ‫مذكورا ً مثل (قُرئ الدرس‪ ،‬وسيقرأ ُ‬ ‫س) سمي الفعل‬ ‫الدر‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫مجهول ً وسمي المرفوع بعده نائب فاعل‪ ،‬وهو في المثالين‬ ‫السابقين مفعول به في الصل‪ُ ،‬أسند إليه الفعل بعد حذف‬ ‫الفاعل‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫أ‪ -‬يختص بناُء الفعل للمجهول بالماضي والمضارع‪ ،‬أما ا َ‬ ‫لمر‬ ‫فل يبنى للمجهول‪ ،‬وإليك التغييرات التي تعتري ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫المعلومة حين تصاغ مجهولة‪:‬‬ ‫–‬ ‫‪ -1‬أما الماضي فيكسر ما قبل آخره ويضم كل متحرك قبله‪ ،‬وَأما‬ ‫المضارع فيضم َأوله ويفتح ما قبل آخره‪َ .‬أما ا َ‬ ‫للف التي قبل الحرف‬ ‫الخير فتقلب ياًء في الماضي‪ ،‬وَألفا ً في المضارع‪.

‫َ‬ ‫َ‬ ‫أمثلة للفعال المبنية للمجهول‬ ‫ج‬ ‫حَر ُ‬ ‫ج ي ُد َ ْ‬ ‫حر ِ ُ‬ ‫• ي ُد َ ْ‬ ‫ب‬ ‫ب ي ُك ْت َ ُ‬ ‫• يك ْت ُ ُ‬ ‫م‬ ‫م ي ُك َْر ُ‬ ‫• ي ُك ْرِ ُ‬ ‫ج‬ ‫حَر َ‬ ‫دَ ْ‬ ‫ب‬ ‫ك َت َ َ‬ ‫أَ‬ ‫ْ‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫َ َ‬ ‫ج‬ ‫حر ِ َ‬ ‫دُ ْ‬ ‫ب‬ ‫ك ُت ِ َ‬ ‫أُ‬ ‫ْ‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ِ َ‬ ‫عى‬ ‫ي ي ُد ْ َ‬ ‫• دُ ِ‬ ‫ع َ‬ ‫مل‬ ‫• ُيعا ِ‬ ‫مل ُيعا َ‬ ‫دعا‬ ‫يدعو‬ ‫م َ‬ ‫ل‬ ‫عا َ‬ ‫• يرمي ي ُْرمى‬ ‫م‬ ‫• يعَّلم ي ُعَل ّ ُ‬ ‫رمى‬ ‫عّلم‬ ‫مل‬ ‫ُ‬ ‫عو ِ‬ ‫ي‬ ‫ُر ِ‬ ‫م َ‬ ‫م‬ ‫عُل ّ َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫َ‬ ‫َ‬ ‫أمثلة للفعال المبنية للمجهول‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫عد‬ ‫يعد ُ يو َ‬ ‫عد وعد وُ ِ‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م ت ُعُل ّ َ‬ ‫ت َعَل ّ َ‬ ‫ي َت َعَّلم ي ُت َعَل ّ ُ‬ ‫ِقي َ‬ ‫ل‬ ‫قال‬ ‫يقول ُيقال‬ ‫ينطِلق ي ُن ْط ََلق ان ْط ََلق ان ْط ُِلق‬ ‫باع بيع‬ ‫يبيع‬ ‫ُيباعُ‬ ‫اعَْرْورى اعُْروِري‬ ‫ي َعَْرْوري ي ُعَْرَورى‬ ‫ُرد ّ‬ ‫َرد ّ‬ ‫ي َُرد ّ‬ ‫ي َُرد ّ‬ ‫اختير‬ ‫اختار‬ ‫يختار ُيختار‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫– وا َ‬ ‫لفعال المعلومة في هذه الجمل‪:‬‬ ‫ضمتك وقد‬ ‫س وما ِ‬ ‫ت البائع وُرمُته بخير وقُ ْ‬ ‫ُ‬ ‫م ُ‬ ‫س ْ‬ ‫دت أجير ‪ِ -‬بعتك الفر َ‬ ‫نلَتني بمعروف‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫– إذا قلبتها مجهولة قلت‪:‬‬ ‫ت‬ ‫يا بائع ِ‬ ‫ت الفرس و ُ‬ ‫ت وقد ن ُل ْ َ‬ ‫م َ‬ ‫ض ْ‬ ‫ت ‪ُ -‬بع َ‬ ‫مت بخير وقِد ْ َ‬ ‫ت ور ِ ْ‬ ‫سم َ‬ ‫بمعروف‪.‫الفعل المبني للمجهول‬ ‫•‬ ‫ا َ‬ ‫لجوف المبني للمجهول ِإذا ُأسند إلى ضمير رفع‬ ‫متحرك غّيرنا حركة فائه إلى الضم إن كانت مكسورة في‬ ‫المعلوم‪ ،‬وإلى الكسر إن كانت مضمومة في المعلوم‪:‬‬ ‫مت)‬ ‫– فنقول في سامني خالد ظلمًا‪ِ :‬‬ ‫ت ظلما ً (لن المعلوم منها ُ‬ ‫س ْ‬ ‫م ُ‬ ‫س ْ‬ ‫ت للعدو (لن المعلوم منها ب ِْعت)‬ ‫بالضم وفي باعني سليم للعدو‪ :‬ب ُعْ ُ‬ ‫بالكسر وذلك حذر اللتباس بين المعلوم والمجهول فِإذا قلت (ِبعت‬ ‫وسمت) ف َ‬ ‫سمت) فَأنا المبيع‬ ‫ع‬ ‫ب‬ ‫(‬ ‫قلت‬ ‫وإذا‬ ‫والسائم‪،‬‬ ‫البائع‬ ‫أنا‬ ‫تو ِ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫والمسوم‪.

.‬‬ ‫•‬ ‫نام الطف ُ‬ ‫ل على السرير‬ ‫•‬ ‫جلسنا أمام القاضي‬ ‫رح الناس فرحا ً عظيما ً‬ ‫ف ِ‬ ‫نيم على السرير‬ ‫س َأمام القاضي‬ ‫ُ‬ ‫جل ِ َ‬ ‫ُ‬ ‫ح عظيم‬ ‫ح فر ٌ‬ ‫ر َ‬ ‫ف ِ‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .........‫الفعل المبني للمجهول ‪ -‬أمثلة‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫كتب أخوك الدرس‬ ‫َ‬ ‫حك صعبا ً‬ ‫ت اقترا َ‬ ‫رأي ُ‬ ‫س‬ ‫ك ُت ِ َ‬ ‫ب الدر ُ‬ ‫حك صعبا ً‬ ‫ُرئي اقترا ُ‬ ‫ة قريبة‬ ‫ةأ ُ ْ‬ ‫م الجندُ المعرك َ‬ ‫أعلم القائد جنده المعركة قريب ً‬ ‫عل ِ َ‬ ‫•‬ ‫نام الطفل‬ ‫‪..........

‫الفعل المبني للمجهول‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫حين يصاغ الفعل للمجهول يصبح المفعول الول هو نائب‬ ‫الفاعل في ا َ‬ ‫لفعال المتعدية ِإلى مفعولين (َأصلهما مبتدأ‬ ‫وخبر) وفي المتعدية إلى ثلث مفعولت‪َ ،‬أما ا َ‬ ‫لفعال التي‬ ‫تتعدى إلى مفعولين (أصلهما غير مبتدأ وخبر) فيمكن جعل‬ ‫كل منهما نائب فاعل فتقول‪ :‬أ ُعْطي الفقير ثوبًا‪َ ،‬أو أ ُ‬ ‫ي‬ ‫ط‬ ‫ع‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ِ َ‬ ‫لول َأكثر َ‬ ‫ب الفقير‪ ،‬وا َ‬ ‫لن الفقير هو الخذ‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫الثو ُ‬ ‫َ‬ ‫ويفهم من هذا َأن الجملة الفعلية التي ليس فيها مفعول به ل‬ ‫يصاغ فعلها مجهول ً لعدم وجود ما يحل محل الفاعل‪ ،‬فل‬ ‫يصاغ المجهول من الفعال اللزمة إل إذا كان معها جار‬ ‫ومجرور َأو مصدر مختص متصرف أو ظرف مختص متصرف‬ ‫كالمثلة المتقدمة‪ ،‬ويكون نائب الفاعل حينئذ الجار والمجرور‬ ‫أو المصدر أو الظرف‪.

‫الفعل‬ ‫تقسيم الفعل من حيث التعدي‬ ‫المتعدي و اللزم‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬إلخ‪.‬‬ ‫المعرك َ‬ ‫ا َ‬ ‫لفعال المتعدية ثلثة‪:‬‬ ‫‪ -1‬ما يتعدى إلى مفعول واحد‪ :‬وهو كثير جدا ً مثل َأكل وشرب واشترى وقرأ َ‬ ‫•‬ ‫وعرف ولبس‪ ..‬‬ ‫أرى‪ ،‬أعلم‪ ،‬أنبأ‪ ،‬نب ّأ‪ ،‬أخبر‪ ،‬خّبر‪ ،‬ح ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫أفعال كثيرة مثل‪ :‬أعطى‪ ،‬ألبس‪ ،‬سأل‪ ،‬عّلم‪ ،‬ف ّ‬ ‫‪ -3‬ما يتعدى إلى ثلث مفعولت‪ :‬وهو هذه ا َ‬ ‫لفعال السبعة وما تصّرف منها‪:‬‬ ‫َ َ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫دث‪.‬‬ ‫•‬ ‫‪ -2‬ما يتعدى إلى مفعولين وهو زمرتان‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫ا َ‬ ‫لولى َأصل مفعوليها مبتدأ وخبر وتشمل َأفعال اليقين والرجحان وَأفعال التحويل‬ ‫الثانية ما تنصب مفعولين ليس أصلهما مبتدأ ً وخبرًا‪ ،‬ول يصلحان لتكوين جملة‪ ،‬وهي‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫هم‪ ،‬كسا‪ ،‬منح‪ ،‬منع‪..‫المتعدي واللزم‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الفعل اللزم‪ِ :‬إذا اقتصر َأثر الفعل على فاعله مثل‪ :‬نام الطفل‪ ،‬ونزل الراكب‬ ‫ومشى ا َ‬ ‫لمير‬ ‫الفعل المتعدي‪ِ :‬إذا جاوز َأثره الفاعل ِإلى مفعول واحد َأو َأكثر كان مثل‪:‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ده‬ ‫أكلت رغيفا ً واشترى أخوك كتابًا‪ ،‬وأعطيت المجدّ جائزة وأعلم القائد جن َ‬ ‫ة قريبة‪.

‬‬ ‫وعمشت العين( أو لون )خ ِ‬ ‫ِإذا كان على وزن انفعل‪ :‬انسحب‪َ ،‬أو افع ّ‬ ‫ل‪ :‬ازرقّ واربدّ َأو‬ ‫د‪َ ،‬أو افعل ّ‬ ‫افعا ّ‬ ‫ل‪ :‬اطمَأن‪َ ،‬أو افعنلل‪ :‬احرنجم‪.‬‬ ‫إذا كان من الباب الرابع )كسر فتح( ود ّ‬ ‫ل على فرح أو حزن‪،‬‬ ‫حل َْية )غِيد الجيد‪،‬‬ ‫َأو خلو أو امتلء )شبع‪ ،‬عطش(‪َ ،‬أو عيب َأو ِ‬ ‫َ‬ ‫ضر الشجر(‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫ل‪ :‬ازراقّ واربا ّ‬ ‫ِإذا كان مطاوعا ً للفعل المتعدي لمفعول واحد‪ :‬مّزقت‬ ‫الصحيفة فتمزقت‪ ،‬ودحرجت الحجر فتدحرج‬ ‫‪3.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫إذا كان من الباب الخامس )ضم ضم( وهو الباب الذي ينتظم‬ ‫َ‬ ‫ول ِإليه بقصد المدح والذم‪:‬‬ ‫ح‬ ‫وما‬ ‫والسجايا‪،‬‬ ‫الغرائز‬ ‫أفعال‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫صرت قامته‪ ،‬وُنبل خل ُ‬ ‫دق جارك )صار‬ ‫قه‪ ،‬ص ُ‬ ‫ش ُ‬ ‫جع أخوك وق ُ‬ ‫الصدق طبيعة فيه(‪.‫الفعل اللزم‬ ‫يكون الفعل لزما ً في ا َ‬ ‫لفعال التالية‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪2.

‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫الفعل اللزم – متى يصبح متعديا ً‬ ‫في الحوال التالية‪:‬‬ ‫أن تدخله همزة التعدية‪َ ،‬أخرجت المختبئ‪.‬‬ ‫الدالة على الطلب َأو النسبة مثل‪:‬‬ ‫استنزلت الخصم واستحسنت الطاعة‪.‬‬ ‫ة‪.‬‬ ‫َأن يضعف ثانيه‪ :‬نّزل ْت البضاع َ‬ ‫َأن تزاد بعد َأوله َألف المفاعلة‪ :‬جالست‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫َأخاك وخاطبته‪.‬‬ ‫َأن يزاد في َأوله ا َ‬ ‫للف والسين والتاء‬ ‫‪4.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫من رضائك‪ :‬عجبت رضا َ‬ ‫شرط هذا الحذف القياسي أل يوقع في لبس‪ ،‬فالفعل رغب يتعدى‬ ‫بحرفي جر‪ ،‬بـ)عن( في حالة السلب فتقول أرغب عن السفر اليوم أي‬ ‫ل أريد‪ ،‬وبالحرف )في( في حالة اليجاب فتقول أرغب في السفر‪،‬‬ ‫فإذا أسقطنا الجار فقلنا )أرغب السفر( لم ُيعرف هل أنا راغب فيه أو‬ ‫راغب عنه‪ ،‬فيجب التصريح به إل إذا قام في الكلم قرينة دالة على‬ ‫المحذوف مثل أحبك ولذا أرغب أن أصاحَبك‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ن{‬ ‫سماعي مثل }‬ ‫م يُ ْ‬ ‫وَزُنو ُ‬ ‫وِإذا كاُلو ُ‬ ‫خ ِ‬ ‫سُرو َ‬ ‫ه ْ‬ ‫ه ْ‬ ‫و َ‬ ‫مأ ْ‬ ‫َ‬ ‫بمعنى‪ :‬كالوا لهم َأو وزنوا لهم‪.‫الفعل اللزم – متى يصبح متعديا ً‬ ‫َأو سقط معه الجار‪ ،‬وهو ‪:‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫َ‬ ‫ن( إذ تؤول جملتها بمصدر‬ ‫وقياس‬ ‫ي قبل )أن( و)أ ّ‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مثل‪ :‬أشهد أنك منصف‪ ،‬ا َ‬ ‫لصل بأنك‪ ،‬والتأويل‪:‬‬ ‫َأشهد بِإنصافك‪َ :‬أشهد إنصا َ‬ ‫ت َأن رضيت‬ ‫فك‪َ ،‬‬ ‫عجب ُ‬ ‫بسهولة‪ ،‬ا َ‬ ‫لصل عجبت من َأنك‪ ،‬والتْأويل عجبت‬ ‫ءك‪.

.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫ا َ‬ ‫لفعال المتعدية ‪ -‬ما يتعدى إلى مفعول واحد‬ ‫• وهو كثير جدا ً مثل َأكل وشرب واشترى‬ ‫وقرأ َ وعرف ولبس‪ .‬إلخ‪.

‬‬ ‫َأفعال القلوب وتشمل َأفعال اليقين والرجحان‪،‬‬ ‫فَأفعال اليقين ستة‪ :‬رَأى‪ ،‬علم‪ ،‬درى‪ ،‬وجد‪َ ،‬ألفى‪،‬‬ ‫َ‬ ‫ح مربحًا‪ ،‬علمت السفَر‬ ‫م‪ ،‬تقول رأيت النص َ‬ ‫تعل ّ ْ‬ ‫م َأباك غاضبا ً وَأفعال الرجحان‪ :‬ظن‪،‬‬ ‫بعيدًا‪ ،‬تعل ّ ْ‬ ‫د‪ ،‬حجا‪،‬‬ ‫ن(‪ ،‬ع ّ‬ ‫خال‪ ،‬حسب‪ ،‬زعم‪ ،‬جعل )بمعنى ظ ّ‬ ‫َ‬ ‫ب َأجيرك غائبا ً‬ ‫ب‪ .‫ا َ‬ ‫لفعال المتعدية ‪ -‬ما يتعدى إلى‬ ‫مفعولين‬ ‫ا َ‬ ‫لولى‪َ :‬أصل مفعوليها مبتدأ وخبر بحيث يصح‬ ‫تكوين جملة مفيدة منهما مثل ظننت ا َ‬ ‫لمير‬ ‫مسافرا ً‪ ،‬وتصنف بحسب معانيها صنفين‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪1.‬تقول‪ :‬أح ِ‬ ‫ب كبيرًا‪ ،‬ه ْ‬ ‫ب الكتا َ‬ ‫س ُ‬ ‫ه ْ‬ ‫فماذا تصنع؟‪ ،‬وقد ترد )ظن وقال وحسب( أحيانا ً‬ ‫بمعنى اليقين‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫َ‬ ‫د‪،‬‬ ‫وأفعال التحويل وهي سبعة‪ :‬صّير‪ ،‬ر ّ‬ ‫خ َ‬ ‫ذ‪ ،‬اتخذ جعل‪ ،‬وهب‪ .‬وشرط نصبها‬ ‫ترك‪ ،‬ت َ ِ‬ ‫مفعولين َأن تكون بمعنى )صّير( مثل‪:‬‬ ‫ن ِإبريقًا‪ ،‬جعلت الشمع تمثال ً ‪،‬‬ ‫رد ْ‬ ‫دت الطي َ‬ ‫وهب ك الله نافعا ً = صّيرك‪ ،‬فإن خرجت عن‬ ‫هذا المعنى لم تعمل عمل صّير‪ .‫ا َ‬ ‫لفعال المتعدية ‪ -‬ما يتعدى إلى‬ ‫مفعولين‬ ‫‪2.‬والعبرة‬ ‫دائما ً في المعنى الذي يؤديه الفعل‪،‬‬ ‫والعمل تبع لذلك‪ ،‬فقولك تركت الحضوَر‪ ،‬ل‬ ‫ينصب إل مفعول ً واحدًا‪ ،‬على حين )قلت له‬ ‫قول ً ترك ه متحيرا ً( ترك نصبت مفعولين‪:‬‬ ‫فلينتبه إلى الفعال ذات المعاني المتعددة‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫تقول َأعطيت الفقير ما ً‬ ‫ة‪ ،‬عّلمتك‬ ‫حل ً‬ ‫ل‪ ،‬كسوت ولدي ُ‬ ‫َ‬ ‫ت الجاَر النتقال‪ ،‬والمفعول الول منهما هو‬ ‫مسألتين‪ ،‬منع ُ‬ ‫فاعل في المعنى‪ :‬فالفقير هو الخذ‪ ،‬والولد هو‬ ‫المكتسي‪ ،‬وأنت المتعلم مسألتين‪ ،‬والجار هو المتنقل‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ن( مقام المفعولين في َأفعال‬ ‫وتقوم جملة )أ ّ‬ ‫القلوب والتحويل‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫ا َ‬ ‫لفعال المتعدية ‪ -‬ما يتعدى إلى‬ ‫مفعولين‬ ‫•‬ ‫الثانية‪ :‬ما تنصب مفعولين ليس أصلهما مبتدأ ً‬ ‫وخبرًا‪ ،‬ول يصلحان لتكوين جملة‪ ،‬وهي َأفعال كثيرة‬ ‫مثل‪َ :‬أعطى‪َ ،‬ألبس‪ ،‬س َ‬ ‫ّ‬ ‫هم‪ ،‬كسا‪ ،‬منح‪،‬‬ ‫ف‬ ‫لم‪،‬‬ ‫ع‬ ‫أل‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫منع‪..

‫ا َ‬ ‫لفعال المتعدية‪ -‬ما يتعدى إلى ثلث مفعولت‬ ‫• ا َ‬ ‫لفعال السبعة وما تصّرف منها‪َ :‬أرى‪َ ،‬أعلم‪،‬‬ ‫َ َ‬ ‫َ َ‬ ‫دث‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫أنبأ‪ ،‬نب ّأ‪ ،‬أخبر‪ ،‬خّبر‪ ،‬ح ّ‬ ‫– تقول‪َ :‬‬ ‫ّ‬ ‫ذه الح ّ‬ ‫م تلمي َ‬ ‫د‬ ‫ل‬ ‫المع‬ ‫أرى‬ ‫ل سهل ً‪ ،‬الوال ُ‬ ‫ُ‬ ‫ة‪ .‬والمفعول‬ ‫ة التقصير وخيم ً‬ ‫ده عاقب َ‬ ‫ُيري ول َ‬ ‫الثاني والثالث تتَألف منهما جملة مفيدة فتقول‪:‬‬ ‫ل سه ٌ‬ ‫الح ّ‬ ‫ة التقصير وخيمة‪،‬‬ ‫ل‪ ،‬عاقب ُ‬ ‫• وتقوم جملة )أ َ‬ ‫ن( مقام المفعولين الثاني‬ ‫ّ‬ ‫والثالث فيما ينصب ثلثة مفعولت‪ :‬علمت‬ ‫َأن السفر بعيد‪َ ،‬‬ ‫م تلمي َ‬ ‫ذه َأن الحل‬ ‫المعل‬ ‫أرى‬ ‫ُ‬ ‫سهل‪.

‫الفعل‬ ‫تقسيم الفعل‬ ‫التام و الناقص‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫• وتدخل ا َ‬ ‫لفعال الناقصة على جملة اسمية‬ ‫َ‬ ‫لتقيد ِإسنادها بوقت مخصوص أو حالة‬ ‫مخصوصة‪ ،‬فهي وسط بين ا َ‬ ‫لفعال التامة‬ ‫وا َ‬ ‫لدوات )أحرف المعاني(‪ .‬وهي زمرتان‬ ‫كبيرتان زمرة )كان( وزمرة )كاد(‪.‫التام والناقص‬ ‫• ا َ‬ ‫لفعال الناقصة هي َأفعال ل تتم الفائدة‬ ‫بها وبمرفوعها كما تتم بغيرها وبمرفوعه‪،‬‬ ‫بل تحتاج مع مرفوعها إلى منصوب‪ ،‬هذا‬ ‫نقصها عن ا َ‬ ‫لفعال التامة التي تتم الفائدة‬ ‫بها وبمرفوعها مثل‪) :‬سافر َأخوك(‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬وليس‬ ‫لهذه ا َ‬ ‫لفعال إل الماضي والمضارع‪.‬وهذه ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫ُ‬ ‫تامة التصرف‪ .‬‬ ‫َ‬ ‫ت نشيطا ً‪،‬‬ ‫(دام) تقيد الحدث بحالة مخصوصة تقول‪ :‬أقرأ ما دم ُ‬ ‫وتتقدمها (ما) المصدرية الظرفية‪ ،‬وتؤول دائما ً ب(مدة دوام)‪،‬‬ ‫وليس لهذا الفعل ِإل صيغة الماضي‪.‫ا َ‬ ‫لفعال الناقصة ‪ -‬كان وأخواتها‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫(كان‪َ ،‬أصبح‪َ ،‬أضحى‪ ،‬ظل‪َ ،‬أمسى‪ ،‬بات) تقيد الحدث بوقت‬ ‫مخصوص كالصباح والمساء إلخ تقول‪َ :‬أصبحت بارئا ً‪ .‬ويشترط َأن‬ ‫يتقدمها نفي (بحرف َأو اسم َأو فعل َأو نهي َأو دعاٍء)‪ ،‬تقول‪( :‬ما‬ ‫زال َأخوك غاضبا ً‪ ،‬ل تفتأ ذاكرا ً عهدك‪َ ،‬أنا غير بارح مجاهدا ً)‪ .‬وقد تعرى َأحيانا ً عن معنى التوقيت بزمن مخصوص‬ ‫فتصبح بمعنى صار‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫(صار) تفيد التحول‪ :‬صار الماُء جليدا ً‪.‬‬ ‫(برح‪ ،‬انفك‪ ،‬زال‪ ،‬فتئ‪ ،‬رام‪ ،‬ونى) تفيد الستمرار‪ .

‫ا َ‬ ‫لفعال الناقصة ‪ -‬كان وأخواتها‬ ‫•‬ ‫ت منصرفا ً‪،‬‬ ‫(ليس) لنفي الحال وقد تنفي غيره بقرينة مثل‪ْ ( :‬لس ُ‬ ‫ليس الطلب بقادمين غدا ً)‪ ،‬وهي فعل جامد لم يأت منه إل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ن‪،‬‬ ‫الماضي وقد يعمل عمل (ليس) أربعة من أحرف النفي هي (إ ِ ْ‬ ‫ما‪ ،‬ل‪ ،‬لت) بشرط َأل تتقدم َأخبارها على َأسمائها‪ ،‬وَأل يكون في‬ ‫َ‬ ‫ن‪ ،‬وَأن يكون اسم (ل) وخبرها‬ ‫جملتها (ِإل)‪ ،‬وأل تزاد بعدها إ ِ ْ‬ ‫نكرتين‪ ،‬وَأن يكون اسم (لت) وخبرها من َأسماِء الزمان محذوفا ً‬ ‫َأحدهما ويكون (السم) على ا َ‬ ‫لكثر‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫إ َ‬ ‫ن َأخوك ِإل مسافٌر ‪ -‬إن مسافٌر َأخوك)‪.‬‬ ‫ل َأحد ٌ خالدا ً (ل َأحد ِإل ميت ‪ -‬ل خالد ٌ َأحد‪ ،‬ل َأنت مصيب ول ًأنا)‪.‬‬ ‫ة مندم‪ ،‬ا َ‬ ‫ة مندم) فِإن نقص‬ ‫ة ساع َ‬ ‫لصل (وليست الساع ُ‬ ‫ندموا ولت ساع ً‬ ‫شرط لم تعمل هذه الدوات عمل ليس‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ن أخوك مسافرا ً (إ ِ ْ‬ ‫ِ ْ‬ ‫ما نحن مخطئين (ما نحن إل مخطئون ‪ -‬ما مخطئون نحن ‪ -‬ما إن نحن‬ ‫مخطئون)‪.

‫ا َ‬ ‫لفعال الناقصة ‪ -‬كان وأخواتها‬ ‫خصائص كان‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫وتعوض بكلمة (ما) فتقول‪( :‬خذ هذا إ ِ ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬وسمع زيادتها بين المتعاطفين‪ ،‬وبين الصفة‬ ‫عمر‪ ،‬ولم يوجد ‪ -‬كان ‪ -‬أرح ُ‬ ‫والموصوف‪ .‬‬ ‫يجوز حذف نون مضارعها المجزوم بالسكون ِإذا َأتى بعده متحرك غير ضمير‬ ‫ن مخطئًا)‪ :‬لم ت ُ‬ ‫ك مخطئا ً‪.‬‬ ‫المصدرية فانفصل اسمها الضمير‪ ،‬وعُ ّ‬ ‫َ‬ ‫ويجوز حذفها مع َ‬ ‫س ولو‬ ‫أحد معموليها‪ ،‬وأكثر ما يحذف معها اسمها مثل‪( :‬التم ْ‬ ‫خاتما ً من حديد)‪ .‬‬ ‫َ‬ ‫ت منطلقًا)‬ ‫يجوز حذفها وحدها‬ ‫ت مثل هذه الجملة (انطلقت لن كن َ َ‬ ‫وذلك َِإذا حول َ‬ ‫َ‬ ‫ت)‪ :‬فقد حذفت كان بعد (أن)‬ ‫إلى التركيب التي‪( :‬أما أنت منطلقا ً انطلق ُ‬ ‫وض عنها (ما)‪.‬ا َ‬ ‫لصل (ِإن كان خيٌر فيه فكافئني‬ ‫ٌ‬ ‫ِ‬ ‫خيرًا)‪.‬ا َ‬ ‫س خاتما ً من حديد) وحذفها مع‬ ‫لصل (التم‬ ‫س ولو كان الملت َ‬ ‫م ُ‬ ‫ْ‬ ‫الخبر مثل‪ ( :‬كافْئني بعملي إن خير فخيرا ً)‪ .‬ومتى زيدت استغنت عن السم والخبر وكان عملها التوكيد‪.‬‬ ‫ويجوز حذفها مع اسمها وخبرها من مثل قولك‪( :‬خذ هذا ِإن كنت ل تْأخذ غيره)‬ ‫ما ل)‪.‬‬ ‫‪4.‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫متصل فتقول في (لم تك ْ‬ ‫قد ترد كلمة (كان) زائدة بين كلمتين متلزمتين‪ ،‬وَأكثر ما يكون ذلك بين (ما)‬ ‫التعجيبة وخبرها‪ ،‬وبين (نعم) وفاعلها‪ ،‬وبين (يوجد) ونائب فاعلها‪ :‬ما كان َأعدل‬ ‫َ‬ ‫م منه‪ .

‬‬ ‫(َأفعال الشروع)‪ :‬وهي كل فعل ل يكتفي بمرفوعه ويكون بمعنى شرع‪:‬‬ ‫َ ً‬ ‫ب‪ ،‬جعل‪ ،‬عِلق‪َ ،‬أخذ‪ ،‬بدَأ‪ ،‬انبرى إلخ‬ ‫شرع‪ ،‬أنشأ‪ ،‬طفق‪ ،‬قام‪ ،‬ه ّ‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫مثل‪ :‬كدت َألحقك‪ ،‬كرب المطر يهطل‪.‬‬ ‫وأخوات كاد الناقصات ل يستعمل منها غير الماضي‪ ،‬إل كاد وَأوشك‬ ‫فيستعمل منهما الماضي والمضارع‪.‫ا َ‬ ‫لفعال الناقصة ‪ -‬كاد وأخواتها‬ ‫•‬ ‫(َأفعال المقاربة)‪ :‬كاد‪ ،‬كرب‪َ ،‬أوشك‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫(أفعال الرجاء)‪ :‬عسى‪ ،‬حرى‪ ،‬اخلولق‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫مثل‪ :‬عسى الله أن يشفيك ‪ ،‬اخلولق الكرب َأن ينفرج‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫مثل‪ :‬طفق الزراع يحصد‪ ،‬انبرى المتسابقون يْعدون‪.‬ويستوي‬ ‫َ‬ ‫لمران في الباقي‪ ،‬وا َ‬ ‫ا َ‬ ‫ن) بـ(عسى وَأوشك) والتجرد في‬ ‫لكثر اقتران (أ ْ‬ ‫(كاد وكرب)‪.‬‬ ‫ويشترط في خبر هذه الفعال َأن يكون مضارعا ً غير متقدم عليها‪ ،‬مجردا ً‬ ‫من (َأن) في َأفعال الشروع‪ ،‬ومقترنا ً بها في (حرى واخلولق)‪ .

‬‬ ‫• ويجوز أن تتقدم َأخبار (كان وَأخواتها) فقط على‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫أسمائها وعلى الفعال أنفسها أيضا تقول‪ :‬أصبح الجو‬ ‫مصحيا ً = َأصبح مصحيا ً الجو = مصحيا ً َأصبح الجو‪،‬‬ ‫ِإل (ليس) وما اقترن ب(ما) فل تتقدم َأخبارها على‬ ‫َأفعالها‪.‫ا َ‬ ‫لفعال الناقصة ‪ -‬إعرابها‬ ‫• هذه الفعال الناقصة وما بمعناها وما يتصرف منها‬ ‫(مضارعها وَأمرها‪ ،‬والمشتق منها ومصدرها) ترفع‬ ‫المبتدأ َ ويسمى اسمها وتنصب الخبر‪ ،‬ولسمها‬ ‫ْ‬ ‫وخبرها من ا َ‬ ‫لحكام في التقديم والتأخير ما للمبتدأ‬ ‫والخبر‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫الفعل‬ ‫القعال الخمسة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫الفعال الخمسة‬ ‫•‬ ‫ستن َدُ إلى ألف الثنين ‪ ،‬أو‬ ‫هي أفعال مضارعة ت ُ ْ‬ ‫إلى واو الجماعة ‪ ،‬أو إلى ياء المخاطبة ‪ .‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪2.‬مثل‪:‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫•‬ ‫التلميذان يدرسان – للغائبين‪                     ‬‬ ‫أنتما تدرسان – للمخاطَب َْين‬ ‫هم يدرسون – للغاِئبْين‪                           ‬‬ ‫أنتم تدرسون – للمخاطَب ِْين ‪                             ‬‬ ‫ت تدرسين – للمخاطبة ‪ ‬‬ ‫أن ِ‬ ‫وهذه الفعال المضارعة مقصورة على الستعمالت‬ ‫الخمسة السابقة ‪ :‬اتصالها بألف الثنين ‪ ،‬أو واو‬ ‫الجماعة ‪ ،‬أو ياء المخاطبة‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫‪5.‬‬ ‫‪4.

‬‬ ‫هم لم يراعوا الدق َ‬ ‫ة في الوق ٍ‬ ‫ل المودعين !‬ ‫أنتم لتتقوا الل ُ‬ ‫ه في أموا ِ‬ ‫ت ولما تعودي !‬ ‫ت َ‬ ‫ج ِ‬ ‫أن ِ‬ ‫خَر ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬مثل ‪:‬‬ ‫•‬ ‫ب( وفي حالة النصب ‪ُ ،‬تعرب الفعال الخمسة بحذف النون من آخرها ‪ ،‬نقول ‪:‬‬ ‫•‬ ‫جـ( وفي حالة الجزم ُتعرب الفعال الخمسة بحذف النون من آخرها ‪ .‬‬ ‫م‬ ‫أن ِ‬ ‫ت تحبين النظا َ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫هما لن يتوقفا عن الكلم ‪.‬‬ ‫أن ِ‬ ‫ت لن ُتسافري يو َ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫هما لم يوفرا جهدا ً في إنقاذ الفريق ‪.‬‬ ‫ب‪.‬‬ ‫أنتما تستعدان للسبا ِ‬ ‫هم ُيحددون أهدا َ‬ ‫هم ‪.‬‬ ‫أنتما لن تخدعا الزبائن ‪.‬‬ ‫أنتما لما ت ُ ِ‬ ‫دا التقريَر المطلو َ‬ ‫ع ّ‬ ‫ت‪.‬‬ ‫هم كي يربحوا المسابقة ‪ ،‬عليهم أن يستعدوا ‪.‫الفعال الخمسة‬ ‫•‬ ‫خصوصية إعرابها ‪ُ:‬تعرب الفعال الخمسة بالحروف – والتي ُتسمى الحركات غير‬ ‫الصلية أو الفرعية‬ ‫أ( ففي حالة الرفع ُتعرب بثبوت النون في آخرها ‪ .‬‬ ‫هما يعملن في الصحاف ِ‬ ‫ق‪.‬نقول ‪:‬‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ف َ‬ ‫أنتم تعرفون واجَبكم ‪.‬‬ ‫أنتم كي تنالوا رضى المستمعين ‪ ،‬فل بدّ أن تختاروا أغاني ُتناسب ذوقهم !‬ ‫م الحد ‪.

‫الفعل‬ ‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫ن النسو ِ‬ ‫ب‪ ،‬ونو ُ‬ ‫نون التركي ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫فع ُ‬ ‫ب منه إل‬ ‫• ال ِ‬ ‫عَر ُ‬ ‫ي ‪ ،‬ول ي ُ ْ‬ ‫ه َ‬ ‫ل ك ُل ّ ُ‬ ‫مب ْن ِ ّ‬ ‫ع ‪ ،‬الذي لم تتص ْ‬ ‫الفع ُ‬ ‫ل به‬ ‫مضار ُ‬ ‫ل ال ُ‬ ‫ة‪.

‬‬ ‫حرك ٌ‬ ‫ه‪ ،‬فُيبنى على ال ّ‬ ‫ضم ِ لُينا ِ‬ ‫س َ‬ ‫ة ُتجان ِ ُ‬ ‫س ُ‬ ‫•‬ ‫ذ َ‬ ‫ي ما قب َ‬ ‫عت َ ّ‬ ‫ة‬ ‫ت للتقا ِ‬ ‫ل الواو مفتوحا ً – دلل ً‬ ‫ء الساكنين ‪ ،‬وب َ ِ‬ ‫ل ال ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫ن كا َ‬ ‫أما إ ْ‬ ‫ر باللف ‪ُ ،‬‬ ‫م ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫ن ُ‬ ‫ق َ‬ ‫خ ِ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ذ مبنيا على ضم‬ ‫موا ودَ َ‬ ‫وا ‪ .‬‬ ‫ه ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬ ‫على حال ِ ِ‬ ‫و ُ‬ ‫وَرضي ْ ُ‬ ‫ت َ‬ ‫ف ْ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫بناء الفعل الماضي‬ ‫•‬ ‫ل الماضي على ال َ‬ ‫ح ‪ ،‬وهو الص ُ‬ ‫ُيبنى الفع ُ‬ ‫ف‬ ‫خُرهُ حر َ‬ ‫نآ ِ‬ ‫ن كا َ‬ ‫ب ‪ .‬‬ ‫وك َت َب ْ ِ‬ ‫حّر ٍ‬ ‫مت َ َ‬ ‫ك مثل ‪ :‬ك َت َب ْ ّ‬ ‫ت وكتْبنا ‪ ،‬وك َت َب ْ َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ت َ‬ ‫ف ٍ‬ ‫ت أ َل ِ ُ‬ ‫ك‪ُ ،‬‬ ‫ر َر ْ‬ ‫عت َ ّ‬ ‫ل الفع ُ‬ ‫وإذا اتص َ‬ ‫ة‬ ‫ه ياءً إن كانت رابع ً‬ ‫ل ال ِ‬ ‫ر ٍ‬ ‫مت َ َ‬ ‫ر بالل ِ‬ ‫م ْ‬ ‫قل ِب َ ْ‬ ‫ف ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫ل ال ُ‬ ‫ح ِ‬ ‫ف ‪ ،‬بضمي ِ‬ ‫خ ِ‬ ‫ف ٍ‬ ‫َ‬ ‫ة أصُلها‬ ‫ن كانت ثالث ً‬ ‫فصاعدا ً ‪ ،‬أو كانت ثالث ً‬ ‫ت ‪ .‬فإ ْ‬ ‫ر على آخر ِ‬ ‫عل ّ ٍ‬ ‫ن اتصلت به تاءُ التأنيث ‪ُ ،‬‬ ‫ح ُ‬ ‫ة ‪ ،‬مثل رمى ودعا وبنى ‪ُ ،‬بن َ‬ ‫مقد ٍ‬ ‫ي على فت ٍ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ن‬ ‫فيكو‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ودع‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫رم‬ ‫أصلهما‪ ‬‬ ‫إذ‬ ‫‪،‬‬ ‫ت‬ ‫ع‬ ‫د‬ ‫و‬ ‫ت‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫مثل‬ ‫–‬ ‫والتاء‬ ‫اللف‬ ‫–‬ ‫الساكنين‬ ‫ع‬ ‫لجتما‬ ‫‪،‬‬ ‫ه‬ ‫ر‬ ‫آخ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ َ ْ‬ ‫َ َ ْ‬ ‫ُ ُ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ر‬ ‫خ‬ ‫ال‬ ‫ل‬ ‫معت‬ ‫الماضي‬ ‫ن‬ ‫كا‬ ‫ن‬ ‫وإ‬ ‫‪ ‬‬ ‫الساكنين‪.‬‬ ‫فآ ِ‬ ‫ذ َ‬ ‫خُرهُ و ُ‬ ‫ح ِ‬ ‫وإذا كان معتل الخر بالواو أو الياء ‪ُ ،‬‬ ‫ض ّ‬ ‫دعووا ‪ ،‬ورضيوا ‪.‬‬ ‫مثل ‪ :‬دَ ْ‬ ‫عوا وَر ُ‬ ‫ضوا ‪ ،‬الصل ُ‬ ‫•‬ ‫ل به ضمير َر ْ‬ ‫‪ ‬ويُبني على السكون ‪ ،‬إذا اتص َ‬ ‫ن‪.‬مثل ‪ :‬شربوا ولعبوا ‪.‬‬ ‫•‬ ‫م ما قبله ‪ ،‬بعد حذفه ليناسب واو الجماعة ‪.‬ويكون عندئ ٍ‬ ‫ف المحذوف ِ‬ ‫على الل ِ ِ‬ ‫ة – مثل َر َ‬ ‫وا ودعا ْ‬ ‫وا ‪ ،‬أصلهما ‪ :‬رما ْ‬ ‫ع ْ‬ ‫مقدر على اللف المحذوفة ‪.‬فإ ْ‬ ‫ت وأتي ْ ُ‬ ‫ت و استحيي ُ‬ ‫صُلها الياءُ ‪ ،‬مثل ‪ :‬أعطي ُ‬ ‫ةأ ْ‬ ‫ن معت َ‬ ‫و َ‬ ‫ي‬ ‫و‪  ‬أو اليا ِ‬ ‫ت إلى أصِلها‪ .‬مثل ‪ :‬دَ َ‬ ‫ل ال ِ‬ ‫ت ‪ .‬‬ ‫ء‬ ‫ِ‬ ‫للتقا‬ ‫ة‬ ‫المحذوف‬ ‫ف‬ ‫الل‬ ‫على‬ ‫مقدرة‬ ‫ة‬ ‫بفتح‬ ‫بناؤه‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ‬ ‫َ‬ ‫ت‪.‬فإن كا َ‬ ‫و ُ‬ ‫و ُ‬ ‫الواو ‪ُ ،‬ردّ ْ‬ ‫شك ْ‬ ‫ت‪َ ،‬‬ ‫ع ْ‬ ‫ء ‪ ،‬بق َ‬ ‫ر بالوا ِ‬ ‫خ ِ‬ ‫ع َ‬ ‫ت‪ .‬‬ ‫ي‬ ‫ض‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ت‬ ‫و‬ ‫ف‬ ‫ع‬ ‫‪:‬‬ ‫مثل‬ ‫‪،‬‬ ‫ر‬ ‫خ‬ ‫ال‬ ‫ح‬ ‫الصحي‬ ‫ل‬ ‫الفع‬ ‫ة‬ ‫معامل‬ ‫إعرابه‬ ‫في‬ ‫يعامل‬ ‫فإنه‬ ‫‪،‬‬ ‫الياء‬ ‫بالواو أو‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ْ ُ‬ ‫َ ِ ْ ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ه‬ ‫ضم ِ ‪ ،‬إن اتصلت به واو الجماعة ‪ ،‬لنها حر ُ‬ ‫وُيبنى على ال ّ‬ ‫د ‪ ،‬وهو يقتضي أن يكو َ‬ ‫م ٍ‬ ‫ن قبل َ ُ‬ ‫ف َ‬ ‫َ‬ ‫ب الواو ‪ .‬فإ ْ‬ ‫ل في بنائه مثل ‪ :‬عادَ الغائ ُ‬ ‫فت ْ ِ‬ ‫ّ‬ ‫ف‬ ‫ذ َ‬ ‫ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫ه ‪ .

‬مثل‬ ‫ل بآ ِ‬ ‫ل ال ِ‬ ‫فآ ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫ره ‪ ،‬إن كا َ‬ ‫م ْ‬ ‫حذ ْ ِ‬ ‫وُيبنى على َ‬ ‫ن ُ‬ ‫خ ِ‬ ‫خ ِ‬ ‫خ ِ‬ ‫ق َ‬ ‫س َ‬ ‫ج ب ِن َ ْ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫المخاطب ِ‬ ‫•‬ ‫ة – مثل ‪:‬‬ ‫ة والثقيل ِ‬ ‫د – الخفيف ِ‬ ‫‪ ‬وعلى الفتح إذا اتصلت به إحدى نوني التوكي ِ‬ ‫ن وا ْ‬ ‫ا ْ‬ ‫ن‪ .‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫بناء المر‬ ‫•‬ ‫فع ُ‬ ‫ة‪،‬‬ ‫و ِ‬ ‫ت به نو ُ‬ ‫ل على السكون ‪ .‬‬ ‫ة في الم ِ‬ ‫ل الخمسة ‪.‬وذلك إن اتصل ْ‬ ‫ن الن ّ ْ‬ ‫س َ‬ ‫ي في الص ِ‬ ‫ر مبن ٌ‬ ‫ل الم ِ‬ ‫ر ‪ ،‬لم يتص ْ‬ ‫ادرس ‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫ل به شيءٌ ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫ح ال ِ‬ ‫ن ‪ ،‬أو كا ً‬ ‫ن صحي َ‬ ‫مثل ‪ :‬ادُر ْ‬ ‫س َ‬ ‫خ ِ‬ ‫•‬ ‫ر ‪ .‬اكت ُُبن ‪ :‬فعل‬ ‫ذرا ً من التقا ِ‬ ‫وُتحذ ُ‬ ‫و والياءُ َ‬ ‫ء الساكنين مثل ‪ :‬اكت ُب ُ ّ‬ ‫ف الوا ُ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫أمر مبني على حذف النون ‪ ،‬من الفعال الخمسة‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫رْز ِ‬ ‫و السل ّ ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ك و اْرم ِ الك َُرةَ ن َ ْ‬ ‫ك و أس َ‬ ‫ان ُ‬ ‫ح َ‬ ‫عل ِ‬ ‫ف الثنين أو واو الجماعة أو ياء‬ ‫ف النون ‪ ،‬إن كا َ‬ ‫ن متصل ً بأل ِ‬ ‫حذ ْ ِ‬ ‫وُيبنى على َ‬ ‫ة – في الفعال الخمسة – مثل ‪ :‬اذهبا ‪ ،‬اذهبوا ‪ ،‬اذهبي ‪.‬ولم يتص ْ‬ ‫عت َ ّ‬ ‫ه شيءٌ ‪ .‬‬ ‫أمر مبني على حذف النون لنه من الفعا ِ‬ ‫ح َ‬ ‫ن ‪ .‬‬ ‫شَرب َ ّ‬ ‫شَرب َ ْ‬ ‫•‬ ‫ء‬ ‫ة أو يا ِ‬ ‫ة ‪ ،‬أو واو الجماع ِ‬ ‫ر التثني ِ‬ ‫ن التوكي ِ‬ ‫إذا اتصلت نو ُ‬ ‫د المشددةُ بضمي ِ‬ ‫ن ‪ :‬فعل‬ ‫ت الل ُ‬ ‫وك ُ ِ‬ ‫مخاطَب َ ِ‬ ‫ت النو ُ‬ ‫م َ‬ ‫سَر ْ‬ ‫ر ‪ ،‬ث َب َت َ ْ‬ ‫ف َ‬ ‫ال ُ‬ ‫ن ‪ ،‬مثل ‪ :‬اكُتبا ِ‬ ‫عها ‪َ .

‬‬ ‫–‬ ‫عدُ ‪.‬مثل ‪ :‬لم ي َ ْ َ‬ ‫فآ ِ‬ ‫ل ال ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫ن كا َ‬ ‫فإ ْ‬ ‫م بحذ ِ‬ ‫ه شيءٌ ‪ُ ،‬‬ ‫م ْ‬ ‫ز َ‬ ‫غي َْر ُ‬ ‫ن ُ‬ ‫مت ّ ّ‬ ‫ص ٍ‬ ‫خ ِ‬ ‫ج ِ‬ ‫ل بآخ ِ‬ ‫خ ِ‬ ‫ة–‬ ‫ن علم ُ‬ ‫ف ال ِ‬ ‫ذ َ‬ ‫ف العل ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫م ِ‬ ‫ة جز ِ‬ ‫ن ‪ .‬وتكو ُ‬ ‫ر – حر ِ‬ ‫ه َ‬ ‫َيرم ِ ‪ ،‬لم ي َد ْ ِ‬ ‫خ ِ‬ ‫وإذا اتص َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫مث ْ ِ‬ ‫ل ُ‬ ‫إل في‪ ‬عم ٍ‬ ‫م ُيول َد ْ " ‪.‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫إعراب الفعل المضارع‬ ‫•‬ ‫ن الفع ُ‬ ‫ي‬ ‫ل المضار ُ‬ ‫يكو ُ‬ ‫ع في الكلم ِ ‪ ،‬إما مرفوعا ً أو منصوبا ً أو مجزوما ً ‪ ،‬وإعراب ُ ُ‬ ‫ه إما لفظ ّ‬ ‫ي – في محل –‬ ‫م َ‬ ‫ي وإما َ‬ ‫وإما تقدير ّ‬ ‫حل ّ‬ ‫م َ‬ ‫ة َر ْ‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪ :‬يسأ ُ‬ ‫قدَّرةُ ‪ .‬مثل ‪:‬‬ ‫هر ُ‬ ‫و َ‬ ‫ضم ُ‬ ‫ه الضم ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ف ِ‬ ‫قهِ ‪ .‬‬ ‫يعلو قَد ُْر َ‬ ‫م ْ‬ ‫ة المقدرةُ ‪ .‬فهو‬ ‫ة ‪ ،‬أو ياءُ المخاطب ِ‬ ‫ة – ألف الثنين – أو واو الجماع ِ‬ ‫ه ‪ :‬ضميُر التثني ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫ل بآخ ِ‬ ‫ب والجزم ِ ‪  .‬‬ ‫ر‪َ ،‬‬ ‫عت َ ّ‬ ‫سع ‪ ،‬لم‬ ‫ه ‪ .‬أو ال ّ‬ ‫ل الصديقٌ عن صدي ِ‬ ‫ة الظا ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫ة ال ُ‬ ‫عل َ‬ ‫ن يرعى المحتاجين ‪ ،‬وإنما يخشى الله من عبادِهِ العلماُء ‪  .‬‬ ‫ب بثبو ِ‬ ‫حذ ْ ِ‬ ‫ع ‪ ،‬وب ِ َ‬ ‫عَر ٌ‬ ‫م ْ‬ ‫ُ‬ ‫ن في النص ِ‬ ‫ف النو ِ‬ ‫ت النو ِ‬ ‫ن في الرف ِ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫مثال الرفع‪ :   ‬البنتان تنتظران السيارة ‪.‬مثل ‪ :‬لن أسعى‬ ‫ة الظاهَر ُ‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪ :‬لن ُأغادَِر أرضي ‪ ،‬أو الفتح ُ‬ ‫ه الفتح ُ‬ ‫وعلم ُ‬ ‫صب ِ ِ‬ ‫ةن ْ‬ ‫مرٍ ‪.‬‬ ‫وعلم ُ‬ ‫م ِ‬ ‫جْز ِ‬ ‫ه السكو ُ‬ ‫ة َ‬ ‫م ي َل ِد ْ ول ْ‬ ‫ن ‪ .‬‬ ‫مثال الجزم ‪ : ‬المزارعون لم يجنوا ثمر الزيتون ب َ ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬مثل قوله تعالى " ل َ ْ‬ ‫•‬ ‫ب المضار ُ‬ ‫جْزما ً ‪ ،‬إن كان آ ِ‬ ‫ة رفعا ً وبالفتح ِ‬ ‫ع بالضم ِ‬ ‫ن َ‬ ‫هذا وُيعر ُ‬ ‫خُرهُ‬ ‫ة نَ ْ‬ ‫صبا ً وبالسكو ِ‬ ‫صحيحا ً ‪ ،‬ولم يتص ْ‬ ‫ل شيءُ بآخره‪.‬‬ ‫–‬ ‫مثال النصب ‪ :‬المهاجرون لن ينسوا وطنهم ‪.

‬مثل ‪ :‬لتقو َ‬ ‫ة ‪ُ ،‬بن ّ‬ ‫ي على الفت ِ‬ ‫ن ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫ن اتصلت به نون النسو ِ‬ ‫ن بواجبك ! وإ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫– لتقو َ‬ ‫ي على السكو ِ‬ ‫ة ‪ ،‬ب ُن ِ َ‬ ‫ن َر ْ‬ ‫د‬ ‫ه مع نوني التوكي ِ‬ ‫ن تنفيذَ المشروع ‪ .‬‬ ‫ج ُ‬ ‫‪ ‬ومثل ‪ :‬لتن َ‬ ‫ح ّ‬ ‫•‬ ‫ن ‪ ،‬توالت ثلث نونات ‪ ،‬كالسابق ‪ ،‬فحذفت النون الولى ‪ .‬فالتقت ساكنان ‪ ،‬ياء‬ ‫ن‪ّ +‬‬ ‫ن ‪ .‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫بناء الفعل المضارع‬ ‫•‬ ‫ن‬ ‫ة أو الخفيف ُ‬ ‫د الثقيل ُ‬ ‫ن التوكي ِ‬ ‫ت به نو ُ‬ ‫وإن اتصل ْ‬ ‫م ّ‬ ‫ح ‪ .‬ويكو ُ‬ ‫هو َ‬ ‫ف ُ‬ ‫ت ُيتاب ِ ْ‬ ‫المهندسا ُ‬ ‫ع َ‬ ‫م ُ‬ ‫جْز ُ‬ ‫صب ُ ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫ه ون َ ْ‬ ‫ً‬ ‫مباشرةً ‪ ،‬ب َ ْ‬ ‫ن لم يتص ْ‬ ‫ل‬ ‫ن التوكي ِ‬ ‫ن النسو ِ‬ ‫ة محليا ‪     .‬‬ ‫حذ ْ ِ‬ ‫ن رفعا ً ‪ ،‬وب ِ َ‬ ‫م ْ‬ ‫ُ‬ ‫عَربا ً بالنو ِ‬ ‫•‬ ‫مثل ‪ :‬لتنجحان أيها المجتهدان ‪.‬‬ ‫فاعل ‪ .‬‬ ‫تنجحو ّ‬ ‫ن ‪ :‬فالتقى ساكنان ‪ ،‬الواو والنون الولى الساكنة من المشددة ‪ .‬‬ ‫المشددة‬ ‫من‬ ‫الولى‬ ‫المخاطبة والنون‬ ‫ّ‬ ‫ن‪ :   ‬حرف مبني على الفتح ل محل له ‪ .‬والنون ‪ :‬حرف مبني ل محل له ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫ن أيتها المجتهدةَ ‪.‬ف ُ‬ ‫حذف الساكن الول )الو ِ‬ ‫ويعرب ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬علمته ثبوت النون المحذوفة ‪ ،‬والواو المحذوفة ضمير في محل رفع‬ ‫فاعل ‪ .‬والنون المشددة ) ّ‬ ‫•‬ ‫ن أيها المجتهدون ‪.‬‬ ‫ج ِ‬ ‫ومثل ‪ :‬لتن َ‬ ‫ح ّ‬ ‫•‬ ‫ن ‪ .‬نون الفعل ‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫مرفوع بنون محذوفة ‪ ،‬والياء المحذوفة في محل رفع فاعل ‪ّ    .‬‬ ‫الكسرة‬ ‫عليها‬ ‫ودلت‬ ‫‪،‬‬ ‫الياء‬ ‫فحذفت‬ ‫‪.‬‬ ‫•‬ ‫ل‬ ‫ن ‪ ،‬حيث اجتمعت ثلث نونات ‪ ،‬نون الفعل التي هي علم ُ‬ ‫أصل الفعل ‪ :‬تنجحان ‪ّ +‬‬ ‫ة العراب في الفعا ِ‬ ‫ذ َ‬ ‫ة المشددةٌ ‪َ ،‬‬ ‫ث نونات ‪ ،‬وإعرابه ‪:‬‬ ‫ع ثل ُ‬ ‫د الثقيل ُ‬ ‫ح ِ‬ ‫ن التوكي ِ‬ ‫ت النو ُ‬ ‫الخمسة‪ ،‬ونو ُ‬ ‫ن الولى ‪ ،‬حتى ل تجتم ُ‬ ‫ف ُ‬ ‫ف ْ‬ ‫فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬بالنون المحذوفة للتقاء المثال ‪ ،‬واللف ‪ :‬ضمير مبني على السكون في محل رفع‬ ‫ن ( حرف مبني على الفتح ‪ ،‬ل محل لها ‪  .‬توالت ثلث نونات ‪ ،‬فحذفت الولى ‪ ،‬فصار تنجحي ّ‬ ‫أصل الفعل ‪ :‬تنجحي َ‬ ‫ن ‪ :‬فعل مضارع ‪،‬‬ ‫‪ ‬تنجحي‬ ‫‪.‬فإ ْ‬ ‫د ُ‬ ‫ع بنو ِ‬ ‫ونو ِ‬ ‫ل آخُر المضا ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫ُ‬ ‫ص َ‬ ‫ن مبنيا ً ‪ ،‬بل‬ ‫ة أو يا ِ‬ ‫ء‪ ‬المخاطب ِ‬ ‫و الجماع ِ‬ ‫ل ب َي َْنهما بضمير التثني ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ة‪ ،‬لم يك ْ‬ ‫ة أو وا ِ‬ ‫فها نصبا ً وجزما ً ‪.‬فصار‬ ‫أصل الفعل تنجحون ‪ّ +‬‬ ‫َ‬ ‫ل( ‪.

‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫ل جوابا ً لمن قال ‪ :‬سَأبذ ُ ُ‬ ‫ب واستقبال ‪ .‬‬ ‫ن المصدُر مجرورا باللم ِ المقدر ِ‬ ‫‪ .‬ففي قوِلنا ‪َ :‬‬ ‫دك = حضر ُ‬ ‫ضْر ُ‬ ‫َ‬ ‫م ْ‬ ‫صدَ ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫ث أنها تجع ُ‬ ‫ل‬ ‫ن( من حي ُ‬ ‫)أ ْ‬ ‫ل ما بعدها في تأوي ِ‬ ‫ً‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ة السابق ِ‬ ‫ل الجمل ِ‬ ‫ر – بداي ِ‬ ‫ق َ‬ ‫ع في َ‬ ‫ة – الكلم ِ ‪ ،‬مث ِ‬ ‫صدْ ِ‬ ‫ب‪ .‬إذ ْ‬ ‫عهِ بال ْ‬ ‫ص ِ‬ ‫ف جوا ٍ‬ ‫ب ون َ ْ‬ ‫أ‪ .  ‬دو َ‬ ‫ج َ‬ ‫ب تَ ْ‬ ‫ة حرو ِ‬ ‫سميت َ‬ ‫و ُ‬ ‫ف النص ِ‬ ‫ع دال ً على الستقبا ِ‬ ‫ف استقبا ٍ‬ ‫ل معنى المضا ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫ر–‪.‬‬ ‫ي َ‬ ‫ل ‪ ،‬أل ِ‬ ‫ن ال ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫ن ت َت َ ِ‬ ‫ل بيَنهما ‪ ،‬فإ ْ‬ ‫ل ‪ ،‬دو َ‬ ‫ج‪ .-‬أ ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫ل بينها وبي ْ َ‬ ‫ع َ‬ ‫ع ِ‬ ‫ن وجوِد فاص ٍ‬ ‫ل بالفع ِ‬ ‫غ َ‬ ‫•‬ ‫ب رفاقَ السوِء ‪ ،‬بقول ِ َ‬ ‫ني ُ‬ ‫ل ال َ‬ ‫قو ُ‬ ‫ص ُ‬ ‫ن–‬ ‫م أو ل النافي َ‬ ‫ن الفا ِ‬ ‫وقد اغتفروا أن يكو َ‬ ‫ك إذ ْ‬ ‫ل ‪ :‬سأجتن َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫والله – ت ُ ْ‬ ‫ن ل تَ ْ‬ ‫ح ‪ ،‬إذ ْ‬ ‫فل ِ َ‬ ‫خ َ‬ ‫•‬ ‫ل ‪ .‬‬ ‫‪ :‬وهي حر ُ‬ ‫ص ٍ‬ ‫ي ون َ ْ‬ ‫ل ‪ :‬لَ ْ‬ ‫ب واستقبا ٍ‬ ‫ف ٍ‬ ‫‪.‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫نصب المضارع‬ ‫•‬ ‫ع ‪ ،‬إذا سب َ َ‬ ‫ن‪،‬‬ ‫ر ُ‬ ‫ن ‪ ،‬إذ ْ‬ ‫ة ‪ ،‬وهي ‪ :‬أ ْ‬ ‫ف الناصب ِ‬ ‫حدُ الحرو ِ‬ ‫هأ َ‬ ‫ص ُ‬ ‫ن ‪ ،‬لَ ْ‬ ‫ق ُ‬ ‫ي ُن ْ َ‬ ‫ب المضا ِ‬ ‫ي‪.‬أن تد َّ‬ ‫ل ‪ :‬سآتي غدا ً لزيارت ِ َ‬ ‫ل إجاب َت ِ َ‬ ‫ك لمن قا َ‬ ‫ر – مث ُ‬ ‫حب‬ ‫ن أ َُر ِ‬ ‫ك ‪ ،‬إذ ْ‬ ‫ْ َ ُ‬ ‫ل على الز َ‬ ‫ن المستقب ِ‬ ‫ن الحالي – الحاض ِ‬ ‫ل ‪ ،‬ل على الزم ِ‬ ‫م ِ‬ ‫بِ َ‬ ‫ك!‬ ‫ُ‬ ‫ن ُ‬ ‫ل فاص ٌ‬ ‫ص َ‬ ‫ص َ‬ ‫مُلها ‪.‬تقو ُ‬ ‫ح‬ ‫ل جهدي في إقنا ِ‬ ‫‪ :‬وهي حر ُ‬ ‫ج َ‬ ‫ن ت َن ْ َ‬ ‫مرِ ‪ .‬‬ ‫وك َ ْ‬ ‫ب إلى الموظف أن يستقي َ‬ ‫ل‪.‬وهي ت ُ ْ‬ ‫ه‬ ‫حْر ُ‬ ‫دري ّ ٍ‬ ‫ص َ‬ ‫‪ ‬كي ‪ :‬وهي َ‬ ‫شب ِ ُ‬ ‫ف َ‬ ‫ص ِ‬ ‫ة ون َ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ب واستقبا ٍ‬ ‫ت لمساع َد َت ِكَ‬ ‫ت كي أسا ِ‬ ‫ع َ‬ ‫ح َ‬ ‫ر ‪ .‬ويكو ُ‬ .‬تجي ُ‬ ‫ق َ‬ ‫بم َ‬ ‫س َ‬ ‫سَر ‪.‬‬ ‫ل – الوق ِ‬ ‫الدلل ِ‬ ‫ة على الحا ِ‬ ‫ت الحاض ِ‬ ‫•‬ ‫ن‬ ‫لَ ْ‬ ‫ن‬ ‫إذ ْ‬ ‫•‬ ‫شت ََر ُ‬ ‫وي ُ ْ‬ ‫ع ‪ ،‬ما يلي ‪:‬‬ ‫ر ُ‬ ‫ص ُ‬ ‫ط فيها كي ت َن ْ ُ‬ ‫ب المضا ِ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ن ُأشارِ َ‬ ‫ف نَ ْ‬ ‫ل ‪ ،‬نقو ُ‬ ‫ك في المؤَتمرِ ‪.‬‬ ‫بع‬ ‫ع‬ ‫ر‬ ‫المضا‬ ‫ل‬ ‫الفع‬ ‫ب‬ ‫ص‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫لنها‬ ‫‪،‬‬ ‫ب‬ ‫ص‬ ‫ن‬ ‫ف‬ ‫حر‬ ‫ت‬ ‫سمي‬ ‫و‬ ‫ة‬ ‫الستقال‬ ‫‪:‬‬ ‫هو‬ ‫ر‬ ‫مصد‬ ‫ل‬ ‫شك‬ ‫على‬ ‫دها‬ ‫ُ‬ ‫ِ َ َ َ‬ ‫َ ْ ُ ُ‬ ‫ع َ‬ ‫بَ ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ َ ْ ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ع ُ‬ ‫ن‬ ‫ل لنها وبقي ُ‬ ‫حْر َ‬ ‫ل‪ .‬‬ ‫ن ‪ :‬وهي حر ُ‬ ‫ري ّ ٍ‬ ‫ل ‪ ،‬مثل ‪ :‬ط ُل ِ َ‬ ‫أ ْ‬ ‫ف َ‬ ‫ة ‪ ،‬ونص ٍ‬ ‫م ْ‬ ‫ب واستقبا ٍ‬ ‫ص دَ ِ‬ ‫•‬ ‫ة تُ َ‬ ‫ن والفع ُ‬ ‫و ُ‬ ‫شك ّ ُ‬ ‫ة ‪ ،‬لنها ت َت َ َ‬ ‫ل‬ ‫ن مصدري ً‬ ‫عدها على َ‬ ‫لأ ْ‬ ‫ة السابق ِ‬ ‫ر ‪ ،‬ففي الجمل ِ‬ ‫هيئ ِ‬ ‫سميت أ ْ‬ ‫ع ما ب َ ْ‬ ‫م َ‬ ‫و ُ‬ ‫ة َ‬ ‫ل َ‬ ‫م ْ‬ ‫ؤ ّ‬ ‫صدَ ٍ‬ ‫َ‬ ‫دها ‪.‬أن ت َ َ‬ ‫ة‪.

.‫نصب المضارع‬ ‫• يصلح الفعل المضارع للحال وللستقبال فإذا اتصل‬ ‫به َأحد النواصب (َأن‪ ،‬لن‪ ،‬كي‪ِ ،‬إذن) َأثر فيه َأثرين‪:‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ب)‬ ‫– أثرا ً لفظيا ً هو النصب الظاهر على آخره مثل (لن أذه َ‬ ‫ويقوم مقامه حذف النون في ا َ‬ ‫لفعال الخمسة (لن‬ ‫تذهبوا‪).‬‬ ‫– َأثرا ً معنويا ً هو تخصيصه للستقبال‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫ظننت أ ْ‬ ‫معلومات إضافية‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .).‫نصب المضارع ‪ -‬أدواته‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫أ ْ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫حرف مصدرية ونصب واستقبال‪ ،‬وهو مع الفعل بعده أبدا ً في تْأويل مصدر‬ ‫فقولك (ُأريد َأن َأقرأ َ) مساوٍ قولك‪ُ :‬أريد القراَءة‪.‬‬ ‫ول تقع بعد فعل دا ّ‬ ‫ل على اليقين والقطع وِإنما تقع بعدما يرجى وقوعه مثل‪:‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ن) الواقعة بعد فعل يقيني هي المخففة من المشددة‬ ‫أحب أن تسافر‪ ،‬و(أ ْ‬ ‫مثل }ع َل ِ َ‬ ‫ضى{ وا َ‬ ‫سي َ ُ‬ ‫لصل (علم َأنه سيكون‪..‬‬ ‫ن ِ‬ ‫مْر َ‬ ‫كو ُ‬ ‫مأ ْ‬ ‫ن َ‬ ‫م َ‬ ‫من ْك ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫فإن وقعت بعد فعل دا ّ‬ ‫ل على رجحان ل فاصل بينها وبين الفعل ترجح النصب‬ ‫َ‬ ‫ن إليك)‪ ،‬وِإن فصل بينهما بـ(ل) استوى النصب والرفع‬ ‫بها‪( :‬ظننت أن يحس َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ن في حالة رفع الفعل‬ ‫تقول‪( :‬أتظن أل يكافَئك؟) أو (أتظن أن ل يكافُئك؟) وأ ْ‬ ‫مخففة من الثقيلة كَأنك قلت (َأنه ل يكافُئك)‪ ،‬وإن كان الفاصل غير (ل) مثل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ن قد يسافُر َأخوك‪،‬‬ ‫ن)‪ :‬حسبت أ ْ‬ ‫(قد‪ ،‬سوف) تعّين أن تكون المخففة من (أ ّ‬ ‫َ‬ ‫ن سيسافُر َأخوك‪.

‬‬ ‫تقول‪ :‬ع ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫نصب المضارع ‪ -‬أدواته‬ ‫• لن‬ ‫َ‬ ‫ن‪.‬‬ ‫– حرف نفي ونصب واستقبال مثل‪ :‬لن أخو َ‬ ‫• كي‬ ‫– حرف مصدرية ونصب واستقبال‪ ،‬ومعنى التعليل الذي‬ ‫يصحبها هو من لم التعليل التي تقترن بها لفظا ً َأو تقديرا ً‬ ‫تقول‪ :‬سَألتك لكي تخبرني = كي تخبرني‪ .‬‬ ‫وإذا حذفت اللم بقي معناها ونصب المصدر المؤول بنزع‬ ‫الخافض‪ .‬ومثل الفعل الموجب في ذلك الفعل المنفي‪،‬‬ ‫جلت مسرتك لكيل تتشاَءم = لعدم تشا ُ‬ ‫ؤمك‪.‬والفعل مع كي‬ ‫مؤول بمصدر في محل جر باللم وهما يتعلقان بـ(سَألتك)‪.

‬‬ ‫لسماء كما تدخل على ا َ‬ ‫– وتدخل على ا َ‬ ‫ن‬ ‫لفعال تقول‪ِ( :‬إذ ْ‬ ‫َأنا مكافئك) ومن هنا انفردت عن أخواتها المختصة‬ ‫با َ‬ ‫لفعال‪.‫نصب المضارع ‪ -‬أدواته‬ ‫ن‬ ‫• ِإذ ْ‬ ‫– حرف جواب وجزاٍء ونصب واستقبال‪ ،‬يقول قائل‪( :‬سَأبذل‬ ‫لك جهدي) فتجيبه‪ِ :‬إذن ُأكافَئك‪.‬‬ ‫معلومات إضافية‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫نصب المضارع بأن المضمرة‬ ‫ة في مثل‬ ‫ب المضار ُ‬ ‫ن الظاهر ِ‬ ‫• ِ‬ ‫ع بأ ْ‬ ‫ص ُ‬ ‫مثلما ي ُن ْ َ‬ ‫قوِلنا ‪ :‬أطْمح أن أ ُ‬ ‫ب‬ ‫ص‬ ‫ين‬ ‫نه‬ ‫فإ‬ ‫‪.‬‬ ‫آمالي‬ ‫ق‬ ‫ق‬ ‫ح‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ُ َ ُ‬ ‫ْ َ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ‬ ‫ة – في مثل‬ ‫هَر ِ‬ ‫مرة – غير الظا ِ‬ ‫بأ ْ‬ ‫ن المض َ‬ ‫ح له خطأهُ = قاب َل ُْته لن‬ ‫قولنا ‪ :‬قاب َل ُْته لو ِ‬ ‫ض َ‬ ‫ح له خطأه ‪  .‬‬ ‫أو ِ‬ ‫ض َ‬ ‫رها‬ ‫ن جوازا ً – أي ُيجوُز ِذك ُْرها ‪ ،‬و َ‬ ‫• وت ُ ْ‬ ‫مُر أ ْ‬ ‫عد َ ُ‬ ‫ض َ‬ ‫م ِذك ْ ِ‬ ‫مُر وجوبا ً – ل يجوز ِذك ُْرها أو‬ ‫ ‪ .‬كما أّنها ت ُ ْ‬‫ض َ‬ ‫إظهاُرها –‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫•‬ ‫ع َ‬ ‫ع‬ ‫ل المضار َ‬ ‫ف ال ِ‬ ‫عطِ ُ‬ ‫ف العاطف ِ‬ ‫عد أح ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫ة )الواو والفاء وثم و أو( عندما ت َ ْ‬ ‫د هذه الحرو ِ‬ ‫‪ .‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫نصب المضارع بأن المضمرة‬ ‫•‬ ‫ف هي ‪:‬‬ ‫ن جوازا ً أو تذكر صراح ً‬ ‫ست َ ِ‬ ‫عد َ ِ‬ ‫ن جوازا ً ‪ :‬تضمر أ ْ‬ ‫‪  ‬إضماُر أ ْ‬ ‫ة حرو ٍ‬ ‫ة ‪ ،‬بَ ْ‬ ‫•‬ ‫سَببا ً في‬ ‫جّر التي يكو ُ‬ ‫م ال َ‬ ‫م التعليل – وهي ل ُ‬ ‫م كي – والتي ُتسمى ل َ‬ ‫‪ .‬أو ل َ‬ ‫ضهم ل َ‬ ‫ولي ً‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ن‪،‬‬ ‫فرعو‬ ‫م‬ ‫قو‬ ‫ر‬ ‫عثو‬ ‫ب‬ ‫ة‬ ‫ق‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫المت‬ ‫ة‬ ‫الكريم‬ ‫ة‬ ‫بالي‬ ‫لها‬ ‫ويمثلون‬ ‫‪.1‬ل ُ‬ ‫ن ما بعدها َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫س ‪ .‬‬ ‫بلها‬ ‫ق‬ ‫ما‬ ‫حدوث‬ ‫ْ‬ ‫ُ َ ّ َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ َ ُ ّ َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫فت ُ َ‬ ‫ت لستفيد َ ‪ ،‬أو لن أستفيد َ ‪.‬ومثل ‪ :‬ربى الوالدان ابنهما ليعقهما عند الكبر ‪.‬فالت َ َ‬ ‫ن لهم َ‬ ‫على سيدنا موسى علي ِ‬ ‫عدوا وَ َ‬ ‫ن ليكو َ‬ ‫ل فِْرعو َ‬ ‫ه السل ُ‬ ‫قط ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ة والمآ َ‬ ‫ل والمصيَر الذي‬ ‫حزنا ‪ .‬يرضى عَد ّوّ َ‬ ‫ن‪  .‬ومثل ‪:‬‬ ‫للنا‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ب‬ ‫ت‬ ‫أن‬ ‫ل‬ ‫لج‬ ‫أي‬ ‫س"‬ ‫للنا‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫تب‬ ‫ل‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ذ‬ ‫ال‬ ‫إليك‬ ‫"وأنزلنا‬ ‫مثل‪:‬‬ ‫‪.‬‬ ‫حضر‬ ‫‪:‬‬ ‫‪ ‬ومثل‬ ‫ن‬ ‫هات َ ْ‬ ‫ُ‬ ‫ك ل ِت َط ْ َ‬ ‫مئ ِ ّ‬ ‫ن ما َ‬ ‫ة ومصيرا ً ‪ ،‬لما قبلها‬ ‫ة وعاقب ً‬ ‫قب َْلها نتيج ً‬ ‫م العا ِ‬ ‫قب َ ِ‬ ‫م الجاّرةُ ‪ ،‬التي يكو ُ‬ ‫ة ‪ ،‬وهي الل ُ‬ ‫‪ .‬‬ ‫س َ‬ ‫ك أو ت ُ ْ‬ ‫ثم ي َ ْ‬ ‫سل َ َ‬ ‫ج َ‬ ‫ع ُ‬ ‫درةٌ قب ْ َ‬ ‫ب بها ‪،‬‬ ‫ع ‪ ،‬وال ِ‬ ‫(فأ ْ‬ ‫ل منصو ٌ‬ ‫ف ْ‬ ‫مق ّ‬ ‫ن( ‪ ‬في جميع المثلة المتقدمة ُ‬ ‫ل الفع ِ‬ ‫ل المضا ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫ف على السم ِ قبله ‪.3‬ب َ ْ‬ ‫ب الفع ُ‬ ‫ب‬ ‫ل المضار ُ‬ ‫ن مضمر ٍ‬ ‫علىالسم ِ الجا ِ‬ ‫ف بأ ْ‬ ‫ع بعد هذه الحرو ِ‬ ‫ص ُ‬ ‫ة لسب ٍ‬ ‫مدَ ‪ .‬‬ ‫ف على ِ‬ ‫عط ُ‬ ‫عط َ‬ ‫مثل ِ ِ‬ ‫ل ِ‬ ‫ف ْ‬ ‫ص ‪ ،‬بل ي ُ ْ‬ ‫المصدر – لن الفعل ل يجوز أن ي ُ ْ‬ ‫ع ٍ‬ ‫ف على السم ِ الخال ِ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ن‬ ‫ب‬ ‫ج‬ ‫ال‬ ‫م‬ ‫الكري‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ‫ْ‬ ‫ق‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫‪.2 ‬ل ُ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫م‬ ‫ع ُ‬ ‫م الصيرور ِ‬ ‫س سببا في حصول ِ ِ‬ ‫ه ‪ ،‬وُيسميها ب َ ْ‬ ‫ة – أي ما صاَر إليه الحال ‪ .‬‬ ‫ر معطو ٍ‬ ‫وهو ُ‬ ‫مؤ ّ‬ ‫ول بمصد ٍ‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬ولكن العاقب َ‬ ‫م ليكون لهم عدوا و ِ‬ ‫يلتقطوا موسى عليه السل ُ‬ ‫انتهي إليه التقا ُ‬ ‫طهم له ‪ ،‬أّنه صاَر كذلك ‪ .‬‬ ‫ر‬ ‫الم‬ ‫إليه‬ ‫ل‬ ‫آ‬ ‫ما‬ ‫أي‬ ‫–‬ ‫المآل‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ٍ ِ ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫هآ ُ‬ ‫حزنا" قال فرعون لم‬ ‫م ‪" .‬وإنما ي ُن ْ َ‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫د–‬ ‫ع َ‬ ‫م ِ‬ ‫ه على السم ِ الجا ِ‬ ‫ي ‪ ،‬ليتسنى لنا أ ْ‬ ‫صدرا نستطي ُ‬ ‫عطف ُ‬ ‫جدَ بواسطتها َ‬ ‫م ْ‬ ‫و ِ‬ ‫نن ُ‬ ‫منطق ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫ب‬ ‫تع‬ ‫ت‬ ‫ف‬ ‫ك‬ ‫ل‬ ‫س‬ ‫ك‬ ‫من‬ ‫ر‬ ‫خي‬ ‫‪،‬‬ ‫ح‬ ‫تري‬ ‫س‬ ‫ت‬ ‫ف‬ ‫شقاؤك‬ ‫ح‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫َ َ‬ ‫َْ َ‬ ‫َ ْ َ َ‬ ‫ش وي َْرب َ َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ن الغِ ّ‬ ‫ُ ْ َ‬ ‫ٌ‬ ‫أمثلة‪ :‬يأبى التاجُر المي ُ‬ ‫ك نزوح َ‬ ‫م ‪ .

‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫نصب المضارع بأن المضمرة‬ ‫•‬ ‫ن( وجوبا ً ‪ :‬ت ُ َ‬ ‫ف هي ‪:‬‬ ‫ن وجوبا ً بعد َ‬ ‫س ِ‬ ‫قدُّر أ ْ‬ ‫إضماُر )أ ْ‬ ‫حرو ٍ‬ ‫ة ُ‬ ‫م َ‬ ‫خ ْ‬ ‫‪1.‬‬ ‫ض ‪ :‬مثل ‪ :‬هل ّ َ‬ ‫ع ِ‬ ‫ؤ َ‬ ‫ل ال َ‬ ‫مل ْ َ‬ ‫ح ّ‬ ‫ي ‪ ،‬مثل ‪ :‬ل َي ْت َ َ‬ ‫ت َ‬ ‫ويشم ُ‬ ‫سّر ‪.‬‬ ‫طأ ْ‬ ‫ن تُ ْ‬ ‫سب َ َ‬ ‫ي أو طل ٍ‬ ‫ق بنف ٍ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫د ‪ .‬‬ ‫ي ‪ ،‬مثل ‪ :‬ل َ‬ ‫ل الّترج َ‬ ‫ُ‬ ‫ل الستفهام ‪ ،‬مثل ‪ :‬هل أنت منتبه فأخاطِب َ َ‬ ‫ويشم ُ‬ ‫ك‪.‬ومثل ‪ :‬جاُر َ‬ ‫ول ِ َ‬ ‫ك َ‬ ‫ر َ‬ ‫م َ‬ ‫م تحضْر َ‬ ‫ل َ‬ ‫فأما الن َ ْ‬ ‫ي ‪ ،‬فمث ُ‬ ‫س‬ ‫سَتفي َ‬ ‫فت َ ْ‬ ‫م ُ‬ ‫فَتلو َ‬ ‫غي ُْر ُ‬ ‫ك‪:‬ل ْ‬ ‫ه ‪ .‬‬ ‫طل ُ‬ ‫سك ُ َ‬ ‫ل المَر ‪ ،‬مثل ‪ :‬اسك ْ‬ ‫فت َ ْ‬ ‫و ل ِت َ ْ‬ ‫سل َ َ‬ ‫فتسل َ َ‬ ‫مأ ْ‬ ‫قنا َ‬ ‫ف ُ‬ ‫شَتم ُ‬ ‫وي َ ْ‬ ‫ع‪.‬ومثل ‪ :‬ل َي ْ َ‬ ‫ق ّ‬ ‫ق ْ‬ ‫ف ّ‬ ‫ص ِ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫لها‬ ‫ب‬ ‫ق‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫ف‬ ‫ت فسلم ٌ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫ٌ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ َ‬ ‫من ال ْ ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫سكو‬ ‫ك‬ ‫من‬ ‫ليكن‬ ‫‪:‬‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫س‬ ‫ت‬ ‫ف‬ ‫ت‬ ‫ك‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫‪:‬‬ ‫ففي‬ ‫‪.‬‬ ‫و َ‬ ‫م ْ‬ ‫ر ُ‬ ‫عن ْ ُ‬ ‫ال ُ‬ ‫م نادما ً فتعف َ‬ ‫ج ِ‬ ‫أما ال ّ‬ ‫ت َ‬ ‫ت َ‬ ‫ب َ‬ ‫شَتم ُ‬ ‫في َ ْ‬ ‫م‪.‬‬ ‫ح َ‬ ‫ك َ‬ ‫ضْر َ‬ ‫فت ُ َ‬ ‫ل التمن ّ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ف َ‬ ‫عل َ‬ ‫ك عائ ِدٌ فأستضي َ‬ ‫ويشم ُ‬ ‫ك‪.‬‬ ‫ب أبل ُ‬ ‫ة الك َ ِ‬ ‫ن نفي إراد ِ‬ ‫مريدا ً الك َ ِ‬ ‫ب‪.‬‬ ‫م َ‬ ‫ع‬ ‫عدَ فا ِ‬ ‫ر ُ‬ ‫م ْ‬ ‫سب َب َي ّ ِ‬ ‫ب بأ ْ‬ ‫ويكو ُ‬ ‫معطو ٍ‬ ‫مَرةً ب َ ْ‬ ‫ع المنصو ُ‬ ‫ء ال ّ‬ ‫ر ُ‬ ‫ر َ‬ ‫ؤول ً ب ِ َ‬ ‫ة ُ‬ ‫ض َ‬ ‫ن ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ف على مصد ٍ‬ ‫صد َ ٍ‬ ‫ن المضا ِ‬ ‫منت ََز ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ه‬ ‫م الجّر المسبوق ُ‬ ‫ي ‪ ،‬مثل قول ِ‬ ‫د مشتقا ِ‬ ‫ن )أح ِ‬ ‫ت كا َ‬ ‫بعدَ لم ِ الحجوِد ‪ ،‬وهي ل ُ‬ ‫ن( َ‬ ‫ة بكو ٍ‬ ‫مْنف ّ‬ ‫غ من قوِلنا ‪ :‬لم‬ ‫ي أبل ُ‬ ‫ن ل ِت َك ْ ِ‬ ‫تعالى "ما كا َ‬ ‫ذ َ‬ ‫مهم" ومثل قولنا ‪ :‬لم ت َك ُ ْ‬ ‫ه ليظل ِ َ‬ ‫ن الل ُ‬ ‫ب ‪ ،‬وه َ‬ ‫ٌ‬ ‫م َ‬ ‫و ُ‬ ‫ن الفع َ‬ ‫م‬ ‫م ْ‬ ‫ن ت َك ْ ِ‬ ‫عد َ أ ْ‬ ‫ب‪،‬ل ّ‬ ‫ب بَ ْ‬ ‫ل المنصو َ‬ ‫ذ ُ‬ ‫ت َك ُ ْ‬ ‫ر ‪ ،‬والتقديُر ل ْ‬ ‫مرة ُ‬ ‫ض َ‬ ‫ن ال ُ‬ ‫ؤ ّ‬ ‫ر مجرو ٍ‬ ‫ل بمصد ٍ‬ ‫غ من ن ْ‬ ‫ب ذاته ‪.‬‬ ‫ب عما‬ ‫بعدَ فا ِ‬ ‫دها ‪ ،‬وأ ّ‬ ‫سَببّية ‪ :‬وهي التي ُتفيدُ أ ّ‬ ‫سب ّ ٌ‬ ‫ع َ‬ ‫ن ما ب َ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ب لما ب َ ْ‬ ‫سب َ ٌ‬ ‫م َ‬ ‫ن ما قب َْلها َ‬ ‫ء ال َ‬ ‫دها ُ‬ ‫قبَلها ‪ .‬ل ّ‬ ‫ذ َ‬ ‫ت َك ُ ْ‬ ‫ن ُ‬ ‫ي الكذ ِ‬ ‫ذ ِ‬ ‫ف ِ‬ ‫‪2.‬‬ ‫ض ‪ ،‬مثل ‪ :‬أل ُترا ِ‬ ‫مت ِ َ‬ ‫ل ال َ‬ ‫فت َ ْ‬ ‫ست َ ْ‬ ‫عْر ُ‬ ‫ت الخيَر َ‬ ‫فت ُ ْ‬ ‫كما يشم ُ‬ ‫جَر ‪.‬وُيشتر ُ‬ ‫ب‪.

‬والتعلي ُ‬ ‫ن‬ ‫ر ُ‬ ‫ع مع أ ْ‬ ‫ج َ‬ ‫ج َ‬ ‫ع = إلى أن َتر ِ‬ ‫ت َْر ِ‬ ‫قت ُك حتى أرضي َك = لرضي َك ‪ .‬‬ ‫ه = إل ت َثب ٌ َ‬ ‫م بريئا ً أو تثب ُ َ‬ ‫ل المت ّ َ‬ ‫ت إدانت ُ ُ‬ ‫ه ُ‬ ‫•‬ ‫ً‬ ‫ع الساب ِ َ‬ ‫ع‬ ‫ق ِ‬ ‫ع إضماُر أ ْ‬ ‫‪ ‬اضماُر أ ْ‬ ‫ق ال ّ‬ ‫ن ‪ ،‬في غي ِ‬ ‫ة – مواق ِ‬ ‫ر المواق ِ‬ ‫سما ِ‬ ‫ن سماعا ‪ :‬وردَ عن طري ِ‬ ‫َ‬ ‫ع‬ ‫رفِتها‪ ،‬دو َ‬ ‫وَردَ في ذلك ‪ :‬تسم َ‬ ‫ز والوجو ِ‬ ‫س عليها ‪ .‬‬ ‫ل جّر بـ )حتى( ‪ :‬انتظرت ُك إلى ُرجو ِ‬ ‫ر في مح ِ‬ ‫ؤ ّ‬ ‫عك ‪ ،‬ووافقت ُك ل ِ‬ ‫ل بمصد ٍ‬ ‫‪5.‬ومما َ‬ ‫ب – وُيكتفى بمع ِ‬ ‫ن القيا ِ‬ ‫الجوا ِ‬ ‫َ‬ ‫ص َ‬ ‫قب ْ َ‬ ‫فَرها ‪.‬‬ ‫وُلنا ‪ :‬أن ْت َظُِر َ‬ ‫ء‪َ ،‬‬ ‫ل ‪ .‬‬ ‫ل في فا ِ‬ ‫سَببي ِ‬ ‫عدَ )واو( المعي ِ‬ ‫ع بَ ْ‬ ‫ء ال َ‬ ‫ة أن ت ُ ْ‬ ‫سب َ َ‬ ‫ي أو طل ٍ‬ ‫ص ِ‬ ‫ِلن ْ‬ ‫ق بنف ٍ‬ ‫ب المضا ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫ْ‬ ‫قت َ َ‬ ‫ح َ‬ ‫صدَ َ‬ ‫صدّ ْ‬ ‫ك ‪ .‬لعل ّ َ‬ ‫ف َ‬ ‫هدَ ‪  .‬‬ ‫ح ِ‬ ‫عيدي خيٌر من أ ْ‬ ‫ه( ي َ ْ‬ ‫م ْ‬ ‫مْرهُ )امر ُ‬ ‫خذَك ‪ُ                 .‬هل ت َ َ‬ ‫ع َ‬ ‫خف َ‬ ‫قني ‪ .‬‬ ‫فٌر وترا ِ‬ ‫مسا ِ‬ ‫ح َ‬ ‫ت سا ِ‬ ‫شا ِ‬ ‫م ٌ‬ ‫ك َ‬ ‫ضْر َ‬ ‫ل أن َ‬ ‫وت ُ َ‬ ‫ك ُ‬ ‫سل ّ َ‬ ‫ت َ‬ ‫‪4.‬اقرأ وترف َ‬ ‫ض َ‬ ‫المثلة‪ :‬ل َتشَر ْ‬ ‫ق َ‬ ‫ي َ‬ ‫صوَتك ‪ .‬والمضا ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫المستترةَ ي ُ َ‬ ‫و ُ‬ ‫رضاك‪.‬ه ْ‬ ‫وت ُ َ‬ ‫ع وُتجيَبني ‪.‬‬ ‫ل يأ ُ‬ ‫ه ‪ُ        .‬ل َي ْت َ َ‬ ‫م ‪َ .‬‬ ‫جها ً‬ ‫ة ‪ ،‬التي ُتفيدُ معنى )مع( مثل ‪ :‬ل تأك ُ ْ‬ ‫حدّ َ‬ ‫م ِ‬ ‫ي في الجمل ِ‬ ‫عي ّ ِ‬ ‫مت َ ّ‬ ‫ل وت َت َ َ‬ ‫س ُ‬ ‫و ال َ‬ ‫ة لي َ‬ ‫ث ‪ ،‬فالنه ّ‬ ‫بعدَ وا ِ‬ ‫ل ‪ .‬فمثا ُ‬ ‫ك حتى‬ ‫ل دللتها على النتها ِ‬ ‫ة على النتها ِ‬ ‫عدَ )حتى( الدال ِ‬ ‫بَ ْ‬ ‫ق ْ‬ ‫ء أو التعلي ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ف ْ‬ ‫ل ‪ :‬وا َ‬ ‫ل مث ُ‬ ‫ع ‪   .‬أو‬ ‫ي َ‬ ‫س َ‬ ‫عملي = أ ْ‬ ‫ْ َ ُ ْ‬ ‫هُر إلى أن أنه َ‬ ‫ه َ‬ ‫و أن ْ ِ‬ ‫ْ‬ ‫بمعنى )إل( ‪ ،‬مثل ‪ :‬ي َظَ ّ‬ ‫ت‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫بعد )أو( التي بمعنى )إلى( مثل ‪ :‬أسهر أ ُ‬ ‫ي عملي ‪ .‬أل تزوُرنا‬ ‫ت وت ُ َ‬ ‫ب وت َ ْ‬ ‫ك ‪ .‬وُيشترطُ‬ ‫ُ‬ ‫و َيأك ُ‬ ‫ن يتحد َ‬ ‫ي عن أ ْ‬ ‫و ْ‬ ‫لو ْ‬ ‫ج ُ‬ ‫حدَ ُ‬ ‫ه‪ ،‬وإّنما ي َت ّ ِ‬ ‫ث وه َ‬ ‫حدَهُ ول الحديث َ‬ ‫إلى الك ِ‬ ‫ه الّنه ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ب ‪ ،‬كما هو الحا ُ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫ن ترا ُ‬ ‫بال ُ‬ ‫خذْ الل َ‬ ‫ة" ُ‬ ‫و ُ‬ ‫ق ْ‬ ‫ه تأمروا بي أعبدَ أّيها الجاهلون" ‪ .‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫نصب المضارع بأن المضمرة‬ ‫‪3.‬‬ ‫ل أفغيَر الل ِ‬ ‫د( في الي ِ‬ ‫ب )أعب َ‬ ‫قريءَ بنص ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫جزم الفعل المضارع‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ع َأحدُ الجوازم التي بيانها‪َ ،‬أو كان‬ ‫إذا تقدم المضار َ‬ ‫جوابا ً لطلب ظهر الجزم على آخره ِإن كان صحيحا ً‪:‬‬ ‫(لم يسافْر)‪ ،‬وحذف آخره إن كان معتل الخر‪( :‬ل ترم ِ)‬ ‫وحذفت النون إن كان من ا َ‬ ‫لفعال الخمسة (ل‬ ‫ِ‬ ‫تتَأخروا)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫والجوازم نوعان‪ :‬ما يجزم فعل ً واحدًا‪ ،‬وما يجزم فعلين‪،‬‬ ‫وإليك بيانهما‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫أ‪ -‬جوازم الفعل الواحد أربعة‪ :‬لم‪ ،‬لما‪ ،‬لم المر‪( ،‬ل) الناهية‪:‬‬ ‫ن‪ ،‬ما‪ ،‬مهما‪ ،‬متى‪،‬‬ ‫جوازم الفعلين وإعرابها واتصالها بـ(ما)‪ :‬إ ِ ْ‬ ‫ن‪َ ،‬‬ ‫م ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ي‪ .‬ويلحق بها َأداتان يقل الجزم بهما‪ِ :‬إذما‪،‬‬ ‫أّيا َ‬ ‫ن‪ ،‬أين‪ ،‬أّنى‪ ،‬حيثما‪ ،‬أ ّ‬ ‫كيفما‪.

‫جزم المضارع ‪ -‬جوازم الفعل‬ ‫الواحد‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫جوازم الفعل الواحد أربعة‪ :‬لم‪ ،‬لما‪ ،‬لم المر‪( ،‬ل)‬ ‫الناهية‪:‬‬ ‫لم ولما‪ :‬كل منهما حرف نفي وجزم وقلب‪ :‬ينفي‬ ‫المضارع ويجزمه ويقلب زمانه إلى المضي‪ :‬لم‬ ‫ُ‬ ‫ح مكاني ولما يحضْر َأخي‪ .‬‬ ‫إقناعه ولما = ولما يقن ْ‬ ‫َ‬ ‫م تندم)‪.‬‬ ‫(لما) ل تقع بعد أداة شرط‪ .‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫يمتد النفي مع (لما) إلى زمن التكلم ول يشترط ذلك في (لم)‬ ‫الفعل المنفي ب(لما) متوقع الحصول ول يشترط ذلك في (لم)‬ ‫مجزوم (لما) جائز الحذف عند وجود قرينه تدل عليه‪( :‬حاولت‬ ‫ع) ول يحذف مجزوم (لم) إل شذوذًا‪.‬‬ ‫‪2.‬وِإليك الفروق بينهما‪:‬‬ ‫أبار ْ‬ ‫‪1.‬أما (لم) فتقع‪( :‬إن لم تتعل ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫‪4.

‫جزم المضارع ‪ -‬جوازم الفعل‬ ‫الواحد‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫لم المر‪ :‬يطلب بها حصول الفعل‪ .‬‬ ‫–‬ ‫ويق ّ‬ ‫ب)‪،‬‬ ‫ل دخولها على المتكلم مع غيره‪( :‬فلنذه ْ‬ ‫–‬ ‫وحركة هذه اللم الكسر‪ ،‬ويحسن إسكانها بعد الواو والفاء‪ ،‬ويجوز بعد‬ ‫ثم‪.‬وأكثر ما تدخل على‬ ‫الغائب فتكون له بمنزلة فعل ا َ‬ ‫لمر للمخاطب‪ :‬ليذهب َأخوك‪.‬‬ ‫ل الناهية‪ :‬يطلب بها الكف عن الفعل المذكور معها‪( :‬ل‬ ‫ب) فَأكثر دخولها على فعل المخاطب ثم فعل المتكلم‬ ‫تكذ ْ‬ ‫المبني للمجهول َ‬ ‫لن المنهي غير المتكلم‪( :‬ل ُأخذ ْ‬ ‫ل‪ ،‬ل‬ ‫خذ ْ‬ ‫ل)‪.‬‬ ‫نُ ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫•‬ ‫ن‪ ،‬وإذما حرفان ل محل لهما من العراب‪ ،‬وعملهما ربط فعل‬ ‫إعرابهما‪ :‬إ ِ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ن من محل‬ ‫الشرط بالجواب‪ ،‬وبقية الدوات أسماٌء بل خلف؛ فلبد ّ له ّ‬ ‫إعراب‪:‬‬ ‫•‬ ‫(من‪ ،‬ما‪ ،‬مهما) تدل على ذوات‪ :‬ف(من) للعاقل و(ما ومهما) لغيره‪،‬‬ ‫وتعرب مفعول ً بها إن كان فعل الشرط متعديا ً لم يستوف مفعولته‪ ،‬وإل‬ ‫ُأعربت مبتدأ خبره جملة جواب الشرط‪.‬ويلحق بها َأداتان يقل‬ ‫ن‪ ،‬ما‪ ،‬مهما‪ ،‬متى‪ ،‬أّيا َ‬ ‫َ‬ ‫ن‪ ،‬أين‪ ،‬أّنى‪ ،‬حيثما‪ ،‬أ ّ‬ ‫م ْ‬ ‫الجزم بهما‪ِ :‬إذما‪ ،‬كيفما‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ب من‬ ‫م يحبْبك‪ ،‬ما تقرأ تستفد ْ منه‪ ،‬مهما تصاح ْ‬ ‫فأمثلة الحالة الولى‪( :‬من تكر ْ‬ ‫فضل ينفْعك)‪.‫جزم المضارع ‪ -‬جوازم الفعلين‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ي‪ .‬‬ ‫َ‬ ‫مه يحبْبك‪ ،‬ما تقرْأه تستفد منه‪ ،‬الفضل مهما‬ ‫وأمثلة الحالة الثانية‪( :‬من تكر ْ‬ ‫تصاحْبه ينفْعك‪ ،‬من يفع ْ‬ ‫ج)‪.‬‬ ‫ل خيرا ً ُيجَز به ‪ -‬من يسافْر يبته ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫• كيفما‪ :‬تدل على الحال ويجب معها َأن يكون فعل‬ ‫س‬ ‫الشرط وجوابه من لفظ واحد‪( :‬كيفما تجل ْ‬ ‫َ‬ ‫س)‪ .‬ومحلها النصب على الحالية‪.‬‬ ‫أجل‬ ‫ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫جزم المضارع ‪ -‬جوازم الفعلين‬ ‫• متى‪ ،‬أّيان‪ ،‬أ َّنى‪ ،‬حيثما‪ ،‬أينما‪ :‬ا ُ‬ ‫لوليان تدلن على‬ ‫الزمان‪ ،‬والباقي للمكان‪ ،‬وكلها مبني في محل نصب‬ ‫على الظرفية الزمانية أو المكانية (متى تسافْر تلق‬ ‫خيرا ً = تلقى خيرا ً حين تسافر‪ ،‬حيثما تذهبوا‬ ‫تكرموا)‪.

‬‬ ‫إليه عوضت عنه بالتنوين‪ ( :‬أيا ً تكر ْ‬ ‫وإذا دلت إحدى ا َ‬ ‫لدوات (ما‪ ،‬مهما‪َ ،‬أي) على حدث ُأعربت نائبة عن‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫م تسترح)‪.‬‬ ‫م تستر ْ‬ ‫ح‪ ،‬مهما تن ْ‬ ‫ي نوم تن ْ‬ ‫مفعول مطلق‪( :‬أ ّ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫جزم المضارع ‪ -‬جوازم الفعلين‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ي) فهي معربة مضافة غالبا ً إلى اسم‬ ‫ي‪ :‬كل أسماء الشرط مبنية ِإل (أ ّ‬ ‫أ ّ‬ ‫ظاهر‪ ،‬وهي صالحة لكل المعاني المتقدمة َ‬ ‫لخواتها فتعرب على حسب‬ ‫معناها‪:‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ض‬ ‫ي رجل تكر ْ‬ ‫ي كتاب ي ُعَْر ْ‬ ‫م يحبْبك) للعاقل وتعرب مفعول ً به‪( ،‬أ ّ‬ ‫(أ ّ‬ ‫فاشتره) لغير العاقل وتعرب هنا مبتدأ (أ َ‬ ‫ي يوم تسافر َأصحبك فيه) نائب‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫س) بمعنى كيفما وتعرب‬ ‫س أجل ْ‬ ‫ظرف زمن متعلق بـ أصحْبك‪ ( ،‬أيا ً تجل ْ‬ ‫حا ً‬ ‫ل‪ .‬وهي مضافة إلى اسم ظاهر ومنه تْأخذ معناها فِإذا حذف المضاف‬ ‫َ‬ ‫م يحبْبك)‪.

.‬إلخ‪،‬‬ ‫ُتحب َ ْ‬ ‫ب عليه) فلفظ‬ ‫– ومثال الثاني‪( :‬اّتقى الله امرؤٌ فَعل خيرا ً ُيث ْ‬ ‫الفعل خبر ومعناه طلب‪ ،‬فروعي المعنى‪ .‬والجزم في‬ ‫ح = اجتهد فِإن تجتهد ْ‬ ‫ذلك كله بشرط مقدر‪( :‬اجتهد تنج ْ‬ ‫ح)‪ .‬فحيثما صح تقدير الشرط صح الجزم‪.‫جزم المضارع ‪ -‬الجزم بالطلب‬ ‫• يجزم المضارع إذا كان جوابا ً وجزاءً لطلب‬ ‫متقدم‪ ،‬سواءٌ َأكان الطلب باللفظ أو المعنى‬ ‫ وهو ما تقدمت َأقسامه من َأمر ونهي واستفهام‬‫ج في بحث النصب بفاِء‬ ‫ن وتر ّ‬ ‫وعرض وح ّ‬ ‫ض وتم ّ‬ ‫السببية َأو واو المعية ‪َ -‬أم كان بالمعنى فقط‪،‬‬ ‫– فَأمثلة ا َ‬ ‫ن‬ ‫تحس‬ ‫هل‬ ‫م‪،‬‬ ‫تند‬ ‫تقصر‬ ‫ل‬ ‫ح‪،‬‬ ‫تنج‬ ‫اجتهد‬ ‫(‬ ‫لول‪:‬‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ب‪ ).‬‬ ‫تنج ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫ل جزم ٍ جوابا ً للشر ِ‬ ‫مح ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫المبني و المعرب من الفعال‬ ‫الشرط و الجواب‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ن الشر ُ‬ ‫م ْ‬ ‫ن‬ ‫فعل ً َ‬ ‫ط ِ‬ ‫ن يكو َ‬ ‫بأ ْ‬ ‫ج ُ‬ ‫رفا ً ‪ ،‬غيَر ُ‬ ‫خَبريا ً ‪ُ ،‬‬ ‫مت َ َ‬ ‫يَ ِ‬ ‫ر ٍ‬ ‫قت َ ِ‬ ‫ص ِّ‬ ‫بِ َ‬ ‫ن أو سو َ‬ ‫قدْ ‪ ،‬أو إن أو ما النافي ِ‬ ‫ف ‪  .‬‬ ‫ل شر ٍ‬ ‫هذ ِ‬ ‫ع ل يصل ُ ُ‬ ‫ه النوا ِ‬ ‫ل َ‬ ‫مث ْ َ‬ ‫ص ُ‬ ‫عل الشرط ‪،‬‬ ‫ف ِ‬ ‫ن ِ‬ ‫ب الشر ِ‬ ‫ن يكو َ‬ ‫لأ ْ‬ ‫أما جوا ُ‬ ‫ط ‪ ،‬فال ْ‬ ‫ت ََتو ّ‬ ‫ل الشرط‪ ،‬حتى‬ ‫فُر فيه نفس الشروط التي تتوفُر في فع ِ‬ ‫ع جوابا ً ما‬ ‫ع جوابا ً مباشرا ً للشرط ‪ ،‬غيَر أّنه قد يق ُ‬ ‫ح أن يق َ‬ ‫صل ُ َ‬ ‫يَ ْ‬ ‫ن‬ ‫ب عندئ ٍ‬ ‫ذ اقترا ُ‬ ‫ن يكو َ‬ ‫حل ْ‬ ‫ن شرطا ً صريحًا‪ ،‬فيج ُ‬ ‫هو غيُر صال ٍ‬ ‫ة في‬ ‫ب )بالفا ِ‬ ‫جمل ُ‬ ‫ه بالشر ِ‬ ‫ط ‪ ،‬وتكو ُ‬ ‫ن ال ُ‬ ‫ء( التي ترب ُطُ ُ‬ ‫الجوا ِ‬ ‫ط‪.‬والمرادُ‬ ‫ة أو السي ِ‬ ‫ة من‬ ‫هيا ً ول مسبوقا ً بأدا ٍ‬ ‫ي ‪ ،‬ما ليس أمرا ً ول ن َ ْ‬ ‫ل الخبر ّ‬ ‫بالفع ِ‬ ‫ن كُ ّ‬ ‫ل‬ ‫أدوا ِ‬ ‫ض‪،‬ل ّ‬ ‫ت الطّل َ ِ‬ ‫ض والتحضي ِ‬ ‫ب ‪ ،‬مثل الستفهام ِ والعر ِ‬ ‫ح أن يكون فع َ‬ ‫ط‪.

‬‬ ‫لصل‪( :‬وِإن لم ي ِ‬ ‫ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫سأل‪ ( :‬أتكاف ُ‬ ‫• الفعل والجواب معًا‪ :‬يجوز حذفهما إن بقي من جملتيهما ما يدل عليهما‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مه)‪،‬‬ ‫مه ومن ل فل)‪ ،‬الصل‪( :‬ومن ل يلّبك فل تكر ْ‬ ‫مثل‪( :‬من َيلّبك فأكر ْ‬ ‫(إن وفى فأعطه حقه وإل فل)‪ ،‬ا َ‬ ‫ف فل تعطه)‪.‫جزم المضارع –‬ ‫َ‬ ‫أحوال الشرط والجواب‬ ‫‪ -3‬يحذف فعل الشرط َأو جواب الشرط َأو الفعل والجواب معا ً إن كان في‬ ‫الكلم ما يدل على المحذوف‪ ،‬وإليك البيان بالترتيب‪:‬‬ ‫• فعل الشرط‪ :‬تقدم َأنه يطرد حذفه في جواب الطلب (اجتهد تنجح) وَأن‬ ‫ا َ‬ ‫ح) ويجوز حذفه بعد (ل) التي تلي (إن) َأو‬ ‫لصل (اجتهد‪ ،‬فِإن تجتهد تنج‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ب ِإن َأجببت وإل فَأمس ْ‬ ‫ب فَأمسك‪ .‬أما ِإذا لم يكن في الكلم ما يصلح للجواب‬ ‫وَ‬ ‫ن نجح) جوابا ً لمن‬ ‫أمكن فهمه من فعل الشرط جاز حذفه جوازا ً مثل‪( :‬إ ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ئ خالدا ً؟)‪.‬‬ ‫• جواب الشرط‪ :‬إذا كان فعل الشرط ماضيا ً ولو في المعنى وفي الكلم ما‬ ‫يدل على الجواب حذف وجوبًا‪ :‬إِنه ‪ِ -‬إن سافر ‪ -‬رابح‪ ،‬والله ‪ِ -‬إن غدرت ‪-‬‬ ‫ل َأغدر‪ ،‬ل َأغدر ِإن غدرت‪َ .‬من حاستك‬ ‫ك = وِإن ل تح ّ‬ ‫من)‪ :‬أج ْ‬ ‫( َ‬ ‫فحاسْنه ومن ل فل تعامله = ومن ل يحاسن ْ َ‬ ‫ك فل تعامله‪.

‬‬ ‫ن ُيكَر ْ‬ ‫– فِإن كانا مضارعين وجب جزمهما‪( :‬من ُيحس ْ‬ ‫– وإن كان فعل الشرط ماضيا ً ولو في المعنى والجواب مضارعا ً‬ ‫كان ا َ‬ ‫لحسن جزم الجواب‪ِ( :‬إن لم تقصْر تفْز‪ِ ،‬إن اجتهدت‬ ‫تفْز)‪ ،‬ويجوز رفعه فتكون الجملة في محل جزم (إن اجتهدت‬ ‫تفوُز)‪ .‫جزم المضارع –‬ ‫َ‬ ‫أحوال الشرط والجواب‬ ‫‪ -1‬يكون فعل الشرط وجوابه مضارعين َأو ماضيين‪َ ،‬أو‬ ‫ماضيا ً فمضارعًا‪ ،‬أو مضارعا ً فماضيًا‪ ،‬وقد يْأتي الجواب‬ ‫جملة مقرونة بالفاِء َأو ِإذا الفجائية‪:‬‬ ‫م)‪.‬‬ ‫الثاني في محل جزم‪( :‬من يقد ّ ْ‬ ‫م خيرا ً ُ‬ ‫– َأما ِإذا اقترن الجواب بالفاِء َأو بِإذا الفجائية فجملة الجواب في‬ ‫محل جزم‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬وإن كان مضارعا ً فماضيا ً جزمت ا َ‬ ‫لول وكان الفعل‬ ‫ِ‬ ‫سعد)‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫•‬ ‫َأما إذا كان المضارع بعد فعل الشرط َأو جوابه بل عطف‬ ‫مثل‪( :‬متى تزرني تحم ْ‬ ‫ل ِإلي المانة َأكافْئك ُأهدِ إليك هدية)‬ ‫جاز جزمه على البدلية من فعل الشرط َأو جوابه‪ ،‬وجاز‬ ‫رفعه‪ ،‬وتكون جملته حنيئذ في موضع الحال من فاعل فعل‬ ‫الشرط أو جوابه‪.‫جزم المضارع –‬ ‫َ‬ ‫أحوال الشرط والجواب‬ ‫‪ِ -2‬إذا عطفت مضارعا ً على جواب الشرط بالواو َأو الفاِء َأو ثم‬ ‫ح) جاز في المعطوف الجزم على‬ ‫ح وت ْ‬ ‫فر ْ‬ ‫مثل‪ِ( :‬إن تجتهد ْ تنج ْ‬ ‫َ‬ ‫ن)‪ ،‬والرفع على الستئناف‪.‬‬ ‫العطف‪ ،‬والنصب على تقدير (أ ْ‬ ‫وإذا عطفته على فعل الشرط مثل‪( :‬إن تقرأ الخطاب‬ ‫فتحف ْ‬ ‫ن عليك ِإلقا ُ‬ ‫ؤه) جاز فيه الجزم والنصب دون‬ ‫ظه يه ْ‬ ‫الرفع‪َ ،‬‬ ‫لن الستئناف ل يكون إل بعد استيفاء الشرط جوابه‪.

‬‬ ‫أكر‬ ‫ْ‬ ‫فِإذا اجتمع شرط وقسم كان الجواب للسابق وحذف جواب‬ ‫المتَأخر (وجوبا ً على ما تقدم لك) اكتفاًء بجواب السابق‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫مك‪.‬‬ ‫والله إ ِ ْ‬ ‫ن لكرمّنك‪ ،‬إن تحسن والله أكر ْ‬ ‫ن تحس ْ‬ ‫فإذا تقدم عليهما ما يحتاج إلى خبر جاز َأن يجاب الشرط‬ ‫المتَأخر‪َ :‬أنا والله إن تحسن ُأكرمك = ُ‬ ‫لكرمّنك‪.‫جزم المضارع –‬ ‫اجتماع الشرط والقسم‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫جواب القسم يجب َأن يؤكد بالنون ِإن استوفى شروطه‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫(والله لكرمّنك)‪ ،‬وجواب الشرط ينبغي جزمه‪ِ :‬إن تحس ْ‬ ‫ُ‬ ‫مك‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫م ْ‬ ‫رنا ً بـ )قد( – مثل ‪" :‬متى تسافْر فقد أسافُر معك" ‪.‬فكأنما قت َ‬ ‫س جميعا ً" ‪.‬‬ ‫من أج ٍ‬ ‫أن يكون الجواب مقترنا ً بـ )لن( – مثل ‪ :‬متى تتص ْ‬ ‫ن أتأخَر ‪.‬‬ ‫ب بـ )ُر ّ‬ ‫صدَّر الجوا ُ‬ ‫أن ي ُ َ‬ ‫قت َ َ‬ ‫لن ْ‬ ‫" إنه من َ‬ ‫س ‪ .‬‬ ‫ع َرب ْ ِ‬ ‫موا ِ‬ ‫ض ُ‬ ‫ء ‪ ،‬عندما ل َيصلح الجواب أن يقع جوابا ً‬ ‫ب َرب ْ ُ‬ ‫ط بالفا ِ‬ ‫ب الشر ِ‬ ‫ط جوا َ‬ ‫َيج ُ‬ ‫مباشرا ً صريحا ً للشرط وذلك في المواقع التالية‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫مْر فأنت خاسٌر ‪.‬‬ ‫ر ُ‬ ‫)فسأسا ِ‬ ‫ب أو كأنما( ‪ :‬إن تجيءَ فربما أجيءُ ‪.‬‬ ‫ل بي فل َ ْ‬ ‫د ‪ ،‬فسوف‬ ‫ي بل ٍ‬ ‫د تقص ْ‬ ‫أن يكون الجواب مقترنا ً بـ )السين أو سوف( ‪ :‬أ ّ‬ ‫ُ‬ ‫ع إليه( ‪  .‬‬ ‫ة اسمي ً‬ ‫جمل ً‬ ‫ة ‪ ،‬مثل ‪ :‬إن ُتغا ِ‬ ‫ن يعم ْ‬ ‫ل خيرا ً فعسى‬ ‫م ْ‬ ‫فعل ً جامدا ً – غير متصرف – مثل ‪َ :‬‬ ‫ب‬ ‫أن يكو َ‬ ‫ن الجوا ُ‬ ‫ب‬ ‫أن يكون الجوا ُ‬ ‫أن ُيكافأ ‪.‬‬ ‫أن يكون الجواب ُ‬ ‫قت ً ِ‬ ‫ه‬ ‫م علي ِ‬ ‫أن يكون الجواب مقترنا ً بـ )فما( – مثل ‪" :‬فإن توليتم فما سألت ُك ُ ْ‬ ‫ر" ‪.‬‬ ‫ل النا َ‬ ‫ر نف ْ‬ ‫فسا ً بغي ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫جزم المضارع –‬ ‫ربط جواب الشرط بالفاء‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ط جواب الشرط بالفاء ‪.‬‬ ‫ت‬ ‫ت صادقا ً ‪ ،‬فأثب ْ‬ ‫ي – مثل ‪ :‬إن كن ُ‬ ‫أن يكون الجواب فعل ً طلبيا ً غير خبر ّ‬ ‫صدقك ‪.

‫همزة الوصل و همزة القطع‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬وإنما نتوصل بها إلى النطق بالساكن‬ ‫كقولنا (َالمحسن جاء) ولهذا سميت همزة الوصل‪.‬‬ ‫ووصل ً مثل‪ :‬أكر ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫همزة الوصل وهمزة القطع‬ ‫• همزة (ال) التعريف وَأشباهها سميت همزة وصل‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ن) فاللم‬ ‫لمحس‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫(غ‬ ‫كقولنا‬ ‫لتنطق‬ ‫و‬ ‫تكتب‬ ‫لنها‬ ‫ُ‬ ‫الساكنة اتصلت بالباء قبلها وسقطت ا َ‬ ‫للف بينهما‬ ‫لفظا ً ل خطًا‪ .‬‬ ‫• َأما همزة القطع فهي التي تثبت لفظا ً وخطا ً‪ ،‬ابتداءً‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫م أخاك و أكرم أباك‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫ستغْ َ‬ ‫ستغفارًا‪ ،‬ا ْ‬ ‫كتب واغ ِ‬ ‫ستغفرِ ا ْ‬ ‫فَر وا ْ‬ ‫ا ْ‬ ‫عل ْ‬ ‫• وزيدت ألف الوصل في عشرة أسماٍء فقط هي‪:‬‬ ‫• اسم‪ ،‬است‪ ،‬اثنان واثنتان‪ ،‬ابن‪ ،‬ابنم‪ ،‬ابنة‪ ،‬امرؤ‪،‬‬ ‫لسماِء وا َ‬ ‫امرَأة‪ ،‬ايمن وما عدا ما تقدم من ا َ‬ ‫لفعال‬ ‫فهمزاته همزات قطع تثبت في الخط وفي اللفظ‬ ‫مثل‪َ :‬أخذ أَخوك طفل ً ِإلى أُمه وأَكرمه‪.‫همزة الوصل وهمزة القطع‬ ‫• همزات الوصل معدودة‪ :‬هي المزيدة في ماضي‬ ‫الفعل الخماسي والفعل السداسي وَأمرهما‬ ‫ومصدرهما وَأمر الثلثي‪ :‬اْنطَلق واْنطِلق اْنطلقا ً‬ ‫م وا ْ‬ ‫فر‪.

‬‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫سمك خالد؟‬ ‫فِإن وقعت الهمزة المكسورة بعد همزة استفهام تحذف مثل (أ ْ‬ ‫َأنتقدت عليه شيئًا؟)‪.‬‬ ‫‪ -2‬ل تلفظ َألف الوصل ِإل َأول الكلم‪ ،‬وتحذف لفظا ً وخطا ً من كلمة (ابن) ِإذا‬ ‫وقعت صفة بين علمين ثانيهما َأب ل َ‬ ‫لول‪ :‬محمد بن عبد الله فِإن وقعت َأول‬ ‫السطر تثبت ا َ‬ ‫للف خطا ً فقط‪.‬‬ ‫د‪ِ ،‬إنه‬ ‫جد ُ للمج ّ‬ ‫وتحذف كذلك ألف (ال) خطا ً ولفظا ً بعد اللمات مثل‪ :‬الم ْ‬ ‫لولى‪ ،‬يال َ َ‬ ‫ل َْلحق‪ ،‬وللخرة خير لك من ا ُ‬ ‫لبطال‪.‫همزة الوصل وهمزة القطع‬ ‫•‬ ‫ملحظتان‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪ -1‬حركة َألف الوصل الكسر ِإل في (ال) و (ايمن) فتفتح‪ ،‬وِإل في الماضي‬ ‫ُ‬ ‫لمر المضموم العين فتضم مثل‪ :‬اسُتدرك ا َ‬ ‫المجهول وفي فعل ا َ‬ ‫ب‪،‬‬ ‫لمر أكت ُ ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُأغزوا‪.‬‬ ‫آلسفر أحب ِإليكم أم ا ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫َأما الهمزة المفتوحة فتبدل بعد همزة الستفهام َألفا ً مثل‪( :‬آلله َأذن لكم؟‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لقامة؟)‪.

‫الميزان الصرفي‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫الميزان الصرفي ‪ :‬معرفة أصول الكلمات وما يطرأ عليها من زياد ٍ‬ ‫ة أو حذ ٍ‬ ‫ف‬ ‫ف لوزنها ثلثة أحر ٍ‬ ‫ولما كان أكثر الكلمات في اللغة العربية ثلثيا ً جعل علماء الصر ِ‬ ‫هي ‪ :‬الفاء للحرف الول من الكلمة ‪ ،‬والعين للحرف الثاني ‪ ،‬واللم للحرف الثالث ‪.‬‬ ‫شُر َ‬ ‫ق َ‬ ‫•‬ ‫ل َ‬ ‫س َ‬ ‫عث ََر َ‬ ‫عل ّ ٌ‬ ‫ج ٌ‬ ‫عل َ ٌ‬ ‫عل َ َ‬ ‫ل‬ ‫م ِ‬ ‫ل‪ِ ‬دْر َ‬ ‫ف َ‬ ‫فْر َ‬ ‫ف ْ‬ ‫ف ْ‬ ‫بَ ْ‬ ‫ل‪َ  ‬‬ ‫ه ٌ‬ ‫ترى الن أن الكلمات السابقة رباعية وخماسية ‪ ،‬ولما كان الميزان " فعل " على‬ ‫عث ََر " " َ‬ ‫عل َ َ‬ ‫ل " وزدنا لمين في‬ ‫ف ْ‬ ‫ثلثة أحرف ‪ ،‬زدنا عليه لما ً في الرباعي فقلنا في " ب َ ْ‬ ‫ل"" َ‬ ‫س َ‬ ‫عل ّ ٌ‬ ‫ج ٌ‬ ‫ل " ‪ ،‬ونفعل مثل هذا في كل رباعي‬ ‫ف َ‬ ‫فْر َ‬ ‫الخماسي فقلنا في " َ‬ ‫وخماسي مجردين ) أي حروفهما الصلية هي أربعة أو خمسة حروف ( ‪.‬‬ ‫•‬ ‫مر ٌ َ‬ ‫ل‪َ  ‬‬ ‫ف َ‬ ‫م َ‬ ‫َ‬ ‫ع ٌ‬ ‫ع َ‬ ‫ل‪َ  ‬‬ ‫ع َ‬ ‫ل‬ ‫شُر َ‬ ‫ف ِ‬ ‫ق ِ‬ ‫ف َ‬ ‫ف ُ‬ ‫د َ‬ ‫ق َ‬ ‫ف "القاف" من كلمة "قدم" قد قابله حرف "الفاء"‬ ‫تجد في المثلة السابقة أن حر َ‬ ‫من " َ‬ ‫ع َ‬ ‫ل "‪ ،‬وحرف "الدال" قابله حرف "العين" وحرف "الميم" قابله حرف‬ ‫ف ِ‬ ‫م" جاءت في " َ‬ ‫ن الحركات في " َ‬ ‫ع َ‬ ‫ل " نفسها ‪ ،‬وهذا ما ُيسمى بميزان‬ ‫ف ِ‬ ‫ق ِ‬ ‫"اللم" ‪ .‬ومثل هذا يقال في " َ‬ ‫مٌر " وأمثالها ‪.‬وأ ّ‬ ‫د َ‬ ‫ف"و" َ‬ ‫الكلمة أو الميزان الصرفي ‪ .‫الميزان الصرفي‬ ‫•‬ ‫ف‪.

‫العراب و البناء‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫العراب والبناء‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ة ‪ ،‬فإننا ُنلح ُ‬ ‫ن‬ ‫ِ‬ ‫ة في الجمل ِ‬ ‫ر إلى الكلم ِ‬ ‫ظأ ّ‬ ‫عن ْدَ الن ّظَ ِ‬ ‫عها في‬ ‫ضها ي َت َ َ‬ ‫ق ِ‬ ‫ر موا ِ‬ ‫بع َ‬ ‫غي ُّر آخرها ‪ ،‬باختل ِ‬ ‫ف َتغي ّ ِ‬ ‫ة‪ ،‬وكذلك ُنلح ُ‬ ‫ت ل يتغيُر‬ ‫مة كلما ٍ‬ ‫الجمل ِ‬ ‫ظأ ّ‬ ‫ن ثَ َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫ة‪،‬ل‬ ‫ة واحد ٍ‬ ‫ة على حال ٍ‬ ‫ر الكلم ِ‬ ‫والبناءُ هو ‪ :‬ثبا ُ‬ ‫ت آخ ِ‬ ‫ر ُ‬ ‫عها في الكلم ِ ‪،‬‬ ‫ف مو ِ‬ ‫مهما اختل َ‬ ‫ق ُ‬ ‫قها ‪َ ،‬‬ ‫تفا ِ‬ ‫ت العوام ُ‬ ‫ة فيها ‪.‬وُيسمى‬ ‫آخرها ‪ ،‬مهما تغي َّر مكاَنها في الجمل ِ‬ ‫ع الو ُ‬ ‫ي‪.‬‬ ‫ب ‪ ،‬وال َ‬ ‫النو ُ‬ ‫ل المعر ُ‬ ‫خُر هو المبن ّ‬ ‫ع أو‬ ‫فالعراب هو ‪ :‬تغير حركة آخر الكلمة من رف ٍ‬ ‫ر أو جزم ٍ تبعا ً لما يقتضيه مكانها في‬ ‫نص ٍ‬ ‫ب أو ج ٍ‬ ‫الجملة‪.‬‬ ‫ل المؤث َّر ِ‬ ‫واختلف ْ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫المختلف ِ‬ ‫ب الن ّ ْ‬ ‫ة في أبوا ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ت عليها علم ُ‬ ‫فظهر ْ‬ ‫•‬ ‫ة ومدلولها‬ ‫حدّدُ وظيف َ‬ ‫و ِ‬ ‫ة الكلم ِ‬ ‫ع ‪ :‬وهو ما ي ُ َ‬ ‫ق ُ‬ ‫ال َ‬ ‫م ْ‬ ‫مثل ‪ :‬كوِنها فاعل ً أو مفعول ً به ‪ ،‬أو ظرفا ً أو‬ ‫رها ‪.‬‬ ‫ة بآ ِ‬ ‫ة معين ٍ‬ ‫ب لحوقَ علم ٍ‬ ‫سب ّ ُ‬ ‫ل ‪ :‬وهو ما ي ُ َ‬ ‫خ ِ‬ ‫المعمو ُ‬ ‫ي‪،‬‬ ‫ل ‪ :‬وهو الكلم ُ‬ ‫ة التي تأثر ْ‬ ‫ت بسب ٍِ‬ ‫ب خارج ٍ‬ ‫ة ما ‪.‫أركان العراب‬ ‫•‬ ‫العام ُ‬ ‫ر‪.‬‬ ‫مجرورةً أو غي ِ‬ ‫•‬ ‫العلمة ‪ :‬وهي الشارةُ التي ت َدُ ّ‬ ‫ة‬ ‫ع الكلم ِ‬ ‫ل على مواق ِ‬ ‫و‪.

‬‬ ‫ف ِ‬ ‫والياء مثل ‪ :‬إ ّ‬ ‫•‬ ‫ت واحدةً واحدةً ‪.‬‬ ‫غب َ َ‬ ‫ل ‪ .‬‬ ‫ودّ ْ‬ ‫حب َ‬ ‫ت صا ِ‬ ‫ة المدعوا ِ‬ ‫ة الدعو ِ‬ ‫ع ُ‬ ‫والكسرة مثل ‪َ :‬‬ ‫س بال َ‬ ‫ف النون مثل ‪ :‬لن تكسبوا ُ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫حذ َ ُ‬ ‫قسو ِ‬ ‫قلو َ‬ ‫و ْ‬ ‫َ‬ ‫ب النا ِ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬جاُرك ذو ِ‬ ‫ة الطفا ِ‬ ‫ف والنون‪ : ‬البائعان صادقان ‪ .‬‬ ‫اللف مثل ‪ :‬ل َي ْ َ‬ ‫ل كري ٌ‬ ‫ت ذا الما ِ‬ ‫ن القائمين على الَثقا َ‬ ‫ة مبدعون ‪.‬‬ ‫ح ُ‬ ‫م ُ‬ ‫ث ‪ :‬ال ّ‬ ‫فت ْ َ‬ ‫والحركا ُ‬ ‫ة والك َ ْ‬ ‫ض ّ‬ ‫ن والواو والياءُ ‪.‬‬ ‫والل ُ‬ ‫ة أصلي ٌٌ‬ ‫ة هي ال َ‬ ‫ح ُ‬ ‫ب علم ٌ‬ ‫ب السوءَ‬ ‫ة مثل ‪ :‬تجن ْ‬ ‫فت ْ َ‬ ‫علما ُ‬ ‫ب ‪ :‬للنص ِ‬ ‫ص ِ‬ ‫ت الن ّ ْ‬ ‫م ‪ .‬وأربع علمات فرعية هي ‪:‬‬ ‫فتسل َ‬ ‫•‬ ‫م‪.‬‬ ‫ما حذ ُ‬ ‫ف ال ِ‬ ‫ما حذ ُ‬ ‫ب الحَرك َ ِ‬ ‫ما غيا ُ‬ ‫ر ‪ ،‬وإ ّ‬ ‫ة ـ السكون ـ وإ ّ‬ ‫والحذف ‪ :‬إ ّ‬ ‫خ ِ‬ ‫–‬ ‫ت الّر ْ‬ ‫ة وهي الص ُ‬ ‫م‬ ‫ع وهي ‪ :‬الضم ُ‬ ‫ل مثل ‪ :‬ي ُ ْ‬ ‫ع أرب َ ُ‬ ‫حت ََر ُ‬ ‫ع ‪:‬علما ُ‬ ‫علما ُ‬ ‫ف ِ‬ ‫ت الرف ِ‬ ‫ال ّ‬ ‫ف أما علمات الرفع الفرعية فهي ‪:‬‬ ‫شري ُ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫الواو مثل ‪ :‬المربون يحترمون َر ْ‬ ‫عل ْم ٍ ‪.  ‬‬ ‫ما حرك ً‬ ‫ن علم ُ‬ ‫ت العراب ‪:‬تكو ُ‬ ‫ما حرفا ً وإ ّ‬ ‫ة وإ ّ‬ ‫ة العراب إ ّ‬ ‫علما ُ‬ ‫–‬ ‫ت ثل ٌُ‬ ‫ة وال َ‬ ‫سَرةُ ‪.‬‬ ‫ف أربع ٌ‬ ‫ة ‪ :‬ال َل ِ ُ‬ ‫والحرو ُ‬ ‫ف والنو ُ‬ ‫ف النون ‪.‫علمات العراب‬ ‫•‬ ‫ما حذفا ً ‪.

‬‬ ‫ة أصلي ٌ‬ ‫للجزم علم ٌ‬ ‫ة هي السكو ُ‬ ‫ن مثل ‪ :‬ل تتقاع ْ‬ ‫ً‬ ‫ن ُ‬ ‫ح‪.‬‬ ‫ت فرعي ٌ‬ ‫ف ال ِ‬ ‫حذ ْ ُ‬ ‫ة‪َ   ،‬‬ ‫‪ ‬وعلما ٌ‬ ‫خ ِ‬ ‫قصورا في الري ِ‬ ‫ر ‪ :‬ل تب ِ‬ ‫ن ‪ :‬ل تتهاونوا في حقوقكم ‪.‬‬ ‫والياءُ مثل ‪ :‬سا ِ‬ ‫ة ‪ :‬ت َن َ ّ‬ ‫ق َ‬ ‫ة‪.‫علمات العراب‬ ‫•‬ ‫ت العراب – يتبع‬ ‫علما ُ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫جّر ‪:‬‬ ‫ت ال َ‬ ‫علما ُ‬ ‫ل ‪ :‬ل أ َْر َ‬ ‫الكسرةُ هي الص ُ‬ ‫ضعفاء ‪.‬‬ ‫ب في َ‬ ‫ف ال ُ‬ ‫عط ْ ِ‬ ‫غ ُ‬ ‫ك وحمي َ‬ ‫فْر مع أبي َ‬ ‫ك‪.‬‬ ‫والفتح ُ‬ ‫س عديد ٍ‬ ‫ل الطال ُ‬ ‫ب في مدار َ‬ ‫‪ ‬‬ ‫ت الجزم ِ ‪:‬‬ ‫علما ُ‬ ‫س‪.‬‬ ‫وحذ ُ‬ ‫ف النو ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫ل بآ ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫د الهدوءُ أجواءَ المصي ِ‬ ‫ه ضميٌر ‪َ .‫المعرب بالحركات والمعرب‬ ‫بالحروف‬ ‫ب قسمان ‪:‬‬ ‫عر ُ‬ ‫م َ‬ ‫• ال ُ‬ ‫َ‬ ‫ف‬ ‫ت ‪ ،‬وال َ‬ ‫ب بالحركا ِ‬ ‫ب بالحرو ِ‬ ‫خُر ُيعر ُ‬ ‫عَر ُ‬ ‫دهما ي ُ ْ‬ ‫ح ُ‬ ‫– أ َ‬ ‫ع‪:‬‬ ‫ت ‪ :‬أربع ٌ‬ ‫ب بالحركا ِ‬ ‫– والمعر ُ‬ ‫ة أنوا ٍ‬ ‫م‪.‬‬ ‫م المفردُ ‪ :‬إبراهي ُ‬ ‫• الس ُ‬ ‫•‬ ‫م العما ُ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫ة مختلف ٍ‬ ‫إجتماعي ٍ‬ ‫ب أو جازم ٍ ‪ ،‬والذي لم‬ ‫ق بناص ٍ‬ ‫• والمضارع غيُر المسبو ِ‬ ‫يتص ْ‬ ‫ف‪.‬يسو ُ‬ ‫خ ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ب ال َ‬ ‫ل أربا َ‬ ‫م ُ‬ ‫َ‬ ‫ر ‪ :‬يحتر ُ‬ ‫ع َ‬ ‫ج ْ‬ ‫م ِ‬ ‫ع التكسي ِ‬ ‫ث السالم ِ ‪ُ :‬تشار ُ‬ ‫•‬ ‫ة‬ ‫ت في أنشط ٍ‬ ‫ع المؤن ِ‬ ‫جم ُ‬ ‫َ‬ ‫ك السيدا ُ‬ ‫ة‪.

‫أقسام العراب‬ ‫ة ‪ :‬لَ ْ‬ ‫ي‪.‬ويكو ُ‬ ‫ن العراب التقدير ّ‬ ‫خ ِ‬ ‫و أو‬ ‫ة ال ِ‬ ‫ة المعتل ِ‬ ‫الكلمات المعرب ِ‬ ‫ر ‪ ،‬بالل ِ‬ ‫ف أو بالوا ِ‬ ‫خ ِ‬ ‫يـ‬ ‫ف إلى يا ِ‬ ‫اليا ِ‬ ‫ء ‪ ،‬وفي المضا ِ‬ ‫ء المتكلم ِ وفي المحك ّ‬ ‫ة‬ ‫مَلة ـ وفيما ُيسمى به من الكلمات المبني ِ‬ ‫إن كان ُ‬ ‫ج ْ‬ ‫َ‬ ‫ل‪.‬العراب اللفظ ّ‬ ‫ي ‪ :‬وهو الثُر البادي في آخ ِ‬ ‫ة‬ ‫ة بحرف ِ‬ ‫عل ّ ٍ‬ ‫ر المنتهي ِ‬ ‫ت المعرب ِ‬ ‫ن في الكلما ِ‬ ‫ويكو ُ‬ ‫ة غي ِ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫م‬ ‫ج‬ ‫ال‬ ‫أو‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫‪ ،‬مثل ‪َ :‬يسير النهُر من الجنو ِ‬ ‫ب إلى الشما ِ‬ ‫‪ 2.‬العراب التقديري ‪ :‬وهو أ َ‬ ‫َ‬ ‫ي‬ ‫مرئ‬ ‫ر‬ ‫غي‬ ‫ـ‬ ‫ر‬ ‫ظاه‬ ‫ر‬ ‫غي‬ ‫ر‬ ‫ث‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ة ‪ ،‬لذا ُيقا ُ‬ ‫ة‬ ‫ن الحرك َ‬ ‫ع ـ على آ ِ‬ ‫ر الكلم ِ‬ ‫لإ ّ‬ ‫خ ِ‬ ‫أو مسمو ٍ‬ ‫ي في‬ ‫مقدرةٌ على آ ِ‬ ‫ر ِ‬ ‫ه ‪ .‬‬ ‫م العراب ثلث ٌ‬ ‫أقسا ُ‬ ‫و َ‬ ‫ي وَتقدير ٌ‬ ‫ي َ‬ ‫محل ّ‬ ‫فظ ِ ٌ‬ ‫ة‪،‬‬ ‫ر الك َِلم ِ‬ ‫‪ 1.

‬‬ ‫وكلت المحامي في القضية ‪.‬‬ ‫ت مع المحامي حو َ‬ ‫ل الجر‬ ‫اختلف ُ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وي ُ ْ‬ ‫ة‬ ‫ر‪َ ،‬‬ ‫علم ِ‬ ‫م القدر ِ‬ ‫ر ال َ‬ ‫صدُ بالت ّ َ‬ ‫عد َ ُ‬ ‫ق َ‬ ‫ة أبدا على إظها ِ‬ ‫عذّ ِ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫‪ ‬يسعى الفتى إلى نيل الشهاد ِ‬ ‫ة ال ُ‬ ‫ع‪.‬‬ ‫على آ ِ‬ ‫ر الكلم ِ‬ ‫خ ِ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫‪ ‬دعا المديُر الموظفين إلى الجتما ِ‬ ‫حيث ُتعرب يسعى ‪ :‬فع ٌ‬ ‫ع بضمة مقدرة على اللف منع من‬ ‫ل مضارع مرفو ٌ‬ ‫ً‬ ‫ظهورها التعذر ‪ .‬‬ ‫رْز ِ‬ ‫ق ِ‬ ‫س َ‬ ‫م يَ ْ‬ ‫لَ ْ‬ ‫ع لني ِ‬ ‫ل ِ‬ ‫فت ُ َ‬ ‫ء‪َ ،‬‬ ‫ة والكسرةُ ‪ ،‬ول‬ ‫و واليا ِ‬ ‫قدُّر عليهما الضم ُ‬ ‫ر بالوا ِ‬ ‫أما المعتل الخ ِ‬ ‫ل في مثل ‪:‬‬ ‫تظهران على آ ِ‬ ‫خرهما بسبب الثق ِ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫يدعو الداعي إلى إقناع القاصي والداني ‪.‫أقسام العراب‬ ‫العراب التقديري‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫العراب التقديري في المعتل الخر‪:‬‬ ‫ف ‪ ،‬والذي ت ُ َ‬ ‫ي في المعت ّ‬ ‫قدُّر عليها‬ ‫ل ال ِ‬ ‫ر بالل ِ‬ ‫ب التقدير ّ‬ ‫مثال العرا ِ‬ ‫خ ِ‬ ‫ة والكسرةُ (‪:‬‬ ‫ت الثل ُ‬ ‫ة والضم ُ‬ ‫ث ) الفتح ُ‬ ‫الحركا ُ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫جزم ِ في المعت ّ‬ ‫ف‪:  ‬‬ ‫ف حي ُ‬ ‫ف الل ِ ُ‬ ‫ث ُتحذَ ُ‬ ‫مثاُله في حال ِ‬ ‫ل بالل ِ‬ ‫ة ال َ‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫عليا‪       .

‬‬ ‫ويعرب‪:‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬نقول‪:‬‬ ‫–‬ ‫ت على عصاي ‪  .‬‬ ‫في حالة النصب بفتحة مقدرة على آخره ‪ :‬أكره عدوي مقص ّ‬ ‫أما في حالتي الرفع والجر ‪ ،‬فيرفع ويجر بضمة وبكسرة مقدرتين على‬ ‫ي ‪ .‬ومثل َ‬ ‫حَرث ْ ُ‬ ‫قل ّ‬ ‫ر سالما ً ‪ ،‬تقلب واوه ياء وتدغم في ياء المتكلم ‪ .‬ترك ُ‬ ‫ت عصا َ‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫ي من أرضي ‪.‬‬ ‫ت َ‬ ‫في ياء المتكلم ‪ .‫أقسام العراب‬ ‫العراب التقديري‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫العراب التقديري في المضاف إلى ياء المتكلم ‪:‬‬ ‫ويعرب المضاف إلى ياء المتكلم في السم الصحيح في حالتي الرفع‬ ‫والنصب ‪ ،‬والجر بضمة وفتحة وكسرة تقدر على آخره ‪ .‬نقول ‪:‬‬ ‫وإذا كان جم َ‬ ‫ع مذك ٍ‬ ‫ي مازالوا يذكرونني ‪.‬‬ ‫ي اتكأ ُ‬ ‫هذه عصاي ‪.‬‬ ‫معلم ّ‬ ‫ـ أما إذا كان المضاف إلى ياء المتكلم منقوصا ً ـ منتهيا ً بألف لزمة ما‬ ‫قبلها مكسور ـ مثل المحامي ‪ ،‬الراعي ‪ ،‬تدغم ياؤه في ياء المتكلم ‪.‬‬ ‫أما إذا كان ما يضاف إلى الياء مقصورا ً مثل عصا وفتى ‪ ،‬فإن اللف‬ ‫تظل على حالها ‪ ،‬وتقدر الحركة عليها ‪ .‬نقول ‪ :‬هذا مقص ّ‬ ‫ء المتكلم ِ مثنى مثل ‪ :‬هذان هاتفاي ‪ ،‬وتدغم ياؤه‬ ‫ف إلى يا ِ‬ ‫وإن كان ما ُيضا ُ‬ ‫َ‬ ‫ح ْ‬ ‫ي ‪ .    ‬وذلك بيت أمي ‪.‬‬ ‫ي من الوطن ‪ ،‬سخرت من مقص ّ‬ ‫آخره ‪ .‬يمنع من‬ ‫ظهورها كسر ما قبل الياء ليناسب في صوته الياء ‪  .‬مثل ‪:‬‬ ‫–‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫هذا أخي‪     ،    ‬إن أخي سائق‪    .

‬حيث ُتقدَُر حركا ُ‬ ‫ت العراب رفعا ً ونصبا ً وجرا ً على آخ ِ‬ ‫ة للفعل‬ ‫ة العراب الصلي ِ‬ ‫حَرك َ ِ‬ ‫رها وجود َ‬ ‫من َ‬ ‫‪ .‬‬ ‫ن رفيقي في الرحل ِ‬ ‫ق ليكو َ‬ ‫‪ ‬اختر ُ‬ ‫ت جادَ الح ّ‬ ‫ق على الهاتف ‪.‬‬ ‫ع صو ِ‬ ‫استمتع ُ‬ ‫ت جادَ الح ّ‬ ‫ت بسما ِ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬وقد َ‬ ‫ع من ظهو ِ‬ ‫ه ُيقا ُ‬ ‫م‬ ‫ل أن سمينا شخصا ً بجمل ٍ‬ ‫ة‪ ،‬مثل دا َ‬ ‫الماضي ‪.‫أقسام العراب‬ ‫العراب التقديري‬ ‫•‬ ‫مى به ‪:‬‬ ‫العراب التقديري في المس ّ‬ ‫ة ‪ ،‬ت َظَ ُ‬ ‫ن‬ ‫ة مبني ٍ‬ ‫مّينا شخصا ً بكلم ٍ‬ ‫ل على لفظها ويكو ُ‬ ‫إذا َ‬ ‫س َ‬ ‫م َ‬ ‫ت رجل ً ـ‬ ‫ت العراب الثلث ِ‬ ‫إعراُبها في حال ِ‬ ‫قدّرا ً ‪ ،‬فلو سمي ُ‬ ‫ة ُ‬ ‫شك َرت َ‬ ‫ر‬ ‫حضو‬ ‫مع‬ ‫ت‬ ‫ر‬ ‫ض‬ ‫ح‬ ‫‪،‬‬ ‫ر‬ ‫ه‬ ‫أز‬ ‫َ‬ ‫ضر أز َ‬ ‫َ‬ ‫ح َ‬ ‫َ‬ ‫أْزهَر ‪ ،‬قلت ‪َ :‬‬ ‫ُ‬ ‫هَر‪  ‬و َ ْ ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ره‬ ‫أْزهَر ‪ .‬‬ ‫افتتح دا َ‬ ‫م العّز فرعا ً جديدا ً لمخب ِ‬ ‫ة‪.‬والمُر نف ُ‬ ‫س ُ‬ ‫ق وغيرها ‪ ‬‬ ‫ال ِ‬ ‫عّز وجادَ ال َ‬ ‫ح ّ‬ ‫•‬ ‫نقول ‪:‬‬ ‫•‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫زه ‪.

‬‬ ‫مقدرا ً ول ظا ِ‬ ‫س ُ‬ ‫لي َ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫أقسام العراب‬ ‫‪3.‬فإعراُبه‬ ‫هرا ً ‪ .‬‬ ‫يـ‬ ‫ي ‪:‬وهو ت َ َ‬ ‫غي ٌّر اعتبار ّ‬ ‫العراب المحل ّ‬ ‫ح ّ‬ ‫ل‬ ‫باعتبار أ ّ‬ ‫ب هذا العراب لو َ‬ ‫عَر ُ‬ ‫ن ما ي ُ ْ‬ ‫ه مرفوعا ً أو‬ ‫ب لكا َ‬ ‫م َ‬ ‫حَله ما هو معر ٌ‬ ‫م َ‬ ‫حل ّ ُ‬ ‫ن َ‬ ‫َ‬ ‫منصوبا ً أو مجرورا ً أو مجزوما ً ‪ .

‬‬ ‫وليلحق ّ‬ ‫ب أخو َ‬ ‫ب‬ ‫ك صباحا ً ولم يكت ْ‬ ‫والمضارع المعرب مثل‪ :‬يكت ُ‬ ‫أمس شيئا ً ولن يكتب إل ما يفهم‪.‬‬ ‫الفعال كلها مبنية ول يعرب منها إل المضارع الذي‬ ‫لم تتصل به نون النسوة ول نون التوكيد‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫الحروف كلها مبنية على ما سمعت عليه ول محل‬ ‫لها من العراب‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫‪1.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫س سليم‬ ‫فبناؤها مثل‪ :‬سافْر يا خالد فقد سبقك أم ِ‬ ‫ن بك أخوك‪ ،‬أما أخوتك فسيلحقن بك بعد أسبوع‪.‬‬ ‫السماء معربة )إل قليل ً منها كبعض الظروف وكأسماء‬ ‫الشارة والسماء الموصولة‪ ،‬وأكثر أسماء الشرط‬ ‫والستفهام‪ ،‬وكالضمائر‪ ،‬فهي مبنية في محل نصب أو رفع‬ ‫أو جر على حسب موضعها من العراب(‪.‫العراب والبناء‬ ‫‪1.

‬‬ ‫يكون الرفع بالضمة وينوب عنها ألف في السم المثنى وواو في‬ ‫الجمع المذكر السالم وثبوت النون في الفعال الخمسة‪.‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الفتح والضم والكسر والسكون علمات بناء‪.‬‬ ‫ويكون الجزم بالسكون وينوب عنه حذف النون في الفعال الخمسة‪،‬‬ ‫وحذف حرف العلة في المعتل الخر‪.‬‬ ‫ويكون النصب بالفتحة وينوب عنها ياء في المثنى وجمع المذكر‬ ‫السالم‪ ،‬وكسرة في جمع المؤنث السالم‪ ،‬وحذف النون في الفعال‬ ‫الخمسة‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫العراب والبناء‬ ‫‪4.‬‬ ‫وإذ ل تظهر الحركات الثلث على اللف للتعذر‪ ،‬ول الضم والكسر‬ ‫على الياء للثقل‪ ،‬فإن علمات العراب هذه تقدر عليهما‪ .‬وإذا أضيف‬ ‫السم إلى ياء المتكلم فإن آخره يكسر حتما ً لمناسبة الياء )جاء أخي‬ ‫يصطحب ولدي( ويقدر الرفع والنصب على آخر السم لتحركه بحركة‬ ‫الكسر المناسبة للياء‪.‬‬ ‫النصب والرفع والجر والجزم علمات إعراب‪.‬‬ ‫ويكون الجر بالكسرة وينوب عنها فتحة في الممنوع من الصرف إذا‬ ‫لم يضف ولم يح ّ‬ ‫ل بـ)ال(‪.

‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫الفعلية والسمية‪ :‬الجملة التي تصدرها فعل مثل )قرأت‬ ‫درسي(‪ ،‬و ) ُ‬ ‫س( و)كان الدرس سهل ً(‪ .‬إلخ جملة‬ ‫قرئ الدر ُ‬ ‫فعلية‪ ..‬وما لم يكن صدرها فعل ً فهي جملة اسمية مثل‪) :‬ما‬ ‫أخوك مسافرًا( و)الدرس يفيد( و)هل محسن رفيقاك؟(‪.‫إعراب الجمل‬ ‫•‬ ‫الجملة ما تألف من مسند ومسند إليه‪ ،‬سواء أفادت‬ ‫معنى تاما ً مثل )أكل الطف ُ‬ ‫ل( و)أخوك مسافر(‪،‬‬ ‫ه(؛ أم لم تفدْ معنى تاما ً مثل‪) :‬إن تجتهد(‪،‬‬ ‫ص ْ‬ ‫و) َ‬ ‫و)ما فتئ خالد(‪.‬‬ ‫وأفراد الجملة‪ :‬الفعل )أو شبهه( مع فاعله أو نائب فاعله‪،‬‬ ‫والفعل الناقص وما عمل عمله مع اسمه وخبره‪ ،‬والمبتدأ‬ ‫والخبر‪ ،‬وجملة )إن( وأخواتها‪ ،‬واسم الفعل مع فاعله‪.

‫إعراب الجمل‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫أما الكلم فل يطلق إل على ما أفاد معنى تاما ً يحسن‬ ‫ح) و(ما‬ ‫ه)‪ ،‬و(إن تجتهد ْ تنج ْ‬ ‫ص ْ‬ ‫السكوت عليه مثل‪( :‬هَل ُ ّ‬ ‫م) و( َ‬ ‫ة فأكثر‪ ،‬وليس‬ ‫فتئ خالد راضيًا)‪ .‬وعلى هذا فكل كلم جمل ٌ‬ ‫كل جملة كلمًا‪.‬‬ ‫كل جملة حلت محل المفرد وَأمكن تْأويلها به كانت ذات‬ ‫محل من العراب هو محل المفرد الذي حلت مكانه مثل‪:‬‬ ‫(َ‬ ‫ب)‬ ‫(كات‬ ‫محل‬ ‫حلت‬ ‫يكتب‬ ‫فجملة‬ ‫)‪،‬‬ ‫درسه‬ ‫يكتب‬ ‫أخوك‬ ‫ٌ‬ ‫م) في‬ ‫فإعرابها مثله‪ :‬في محل رفع خبر المبتدأ‪ .‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬وجملة (تعل ُ‬ ‫قولنا (ظننتك تعلم) في محل نصب‪ ،‬مفعول ثان لـ(ظن) َ‬ ‫لن‬ ‫التْأويل (ظننتك عالمًا)‪.‬‬ ‫والجملة التي ل يمكن تْأويلها بمفرد‪ ،‬ل يكون لها محل من‬ ‫العراب مثل (َأتاك زائر) و(لول َأخوك لخسرنا)‪.

‬‬ ‫فالفعل (َأدري) علقه الستفهام عن النصب لفظًا‪ ،‬فصارت الجملة الستفهامية سادة‬ ‫مسد ّ مفعولي (ُأدري) في محل نصب‪.‬‬ ‫–‬ ‫‪2.‫إعراب الجمل –‬ ‫الجمل التي لها محل من العراب‬ ‫•‬ ‫‪1.‬فمحل‬ ‫الواقعة صفة للنكرة‪ :‬مررت برجل يحد ُ‬ ‫جملة (يحدث) الجر صفة لـ(رجل)‪.‬‬ ‫ست َك ْث ِْر{ في محل‬ ‫ست َك ْث ِْر{ فجملة }ت َ ْ‬ ‫ن تَ ْ‬ ‫الواقعة حال ً‪ :‬بعد معرفة مثل‪َ} :‬ول ت َ ْ‬ ‫من ُ ْ‬ ‫ْ‬ ‫نصب‪ ،‬حال من فاعل تمنن وهو (َأنت) المستترة‪ ،‬والتأويل‪( :‬مستكثرًا)‪.‬‬ ‫ث َأصحابه = برجل محدث َأصحاَبه‪ .‬‬ ‫‪3.‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫الجمل التي لها محل من العراب ثمان‪:‬‬ ‫الواقعة موقع الخبر‪ :‬فتكون في محل رفع بعد المبتدأ َأو اسم (إن) وأخواتها مثل‪:‬‬ ‫(ب ْ‬ ‫شرك يحّبب بك‪ِ ،‬إن َأخاك يسعى في خيرك‪ ،‬ل مؤذيَ عاقبُته حميدة)‪ .‬‬ ‫ظال ِ ِ‬ ‫مي َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫الواقعة مفعول ً‪ :‬بأن كانت مقول القول مثل‪( :‬يقول‪ :‬إني موافق) أو ثاني مفعولي‬ ‫(ظن) وأخواتها مثل‪ :‬علمتك تحب الفقراء = علمتك محبا ً الفقراَء‪ ،‬أو بعد الفعال‬ ‫المعلقة عن العمل‪( :‬ل أدري َأسافَر َأم َأقام)‪.‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫ل‪ِ ،‬إن الناص ُ‬ ‫ن الناص ُ‬ ‫ح يندم) والتأويل‪ :‬ما دم ُ‬ ‫أعمل)‪( ،‬إ ِ ِ‬ ‫َ‬ ‫ل ب ُْعدا ً‬ ‫م{‪} ،‬وَِقي َ‬ ‫م ك َي ْ َ‬ ‫ف فَعَْلنا ب ِهِ ْ‬ ‫ن ل َك ُ ْ‬ ‫الواقعة فاعل ً أو نائب فاعل‪ :‬مثل‪} :‬وَت َب َي ّ َ‬ ‫ل ِل َْقوْم ال ّ‬ ‫ن{‪.‬وتكون‬ ‫َ‬ ‫في محل نصب إن وقعت خبرا ً للفعل الناقص وما يعمل عمله‪( :‬أنا سعيد ما دمت‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ت عام ً‬ ‫ح نادمًا‪.‬‬ ‫معلومات إضافية‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .

‬‬ ‫‪8.‬‬ ‫معلومات إضافية‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫والتوكيد مثل‪( :‬هذا قول هو ضاٌر لك هو ضاٌر لك) فالجملة الثانية محلها الرفع‬ ‫توكيد للجملة ا ُ‬ ‫لولى (هو ضاٌر لك) التي هي صفة لـ(قو ٌ‬ ‫ل) المرفوعة‪.‬‬ ‫‪7.‬‬ ‫مل‬ ‫التابعة لجملة ذات محل‪ :‬بالعطف َأو البدلية َأو التوكيد مثل } َ‬ ‫هذا ي َوْ ُ‬ ‫ن{‪.‫إعراب الجمل –‬ ‫الجمل التي لها محل من العراب‬ ‫‪6.‬‬ ‫م فَي َعْت َذُِرو َ‬ ‫ن‪َ ،‬ول ي ُؤ ْذ َ ُ‬ ‫ي َن ْط ُِقو َ‬ ‫ن ل َهُ ْ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ن {التي هي في‬ ‫ن{ محلها الجر لعطفها على جملة }ل ي َن ْط ُِقو َ‬ ‫جملة }َول ي ُؤْذ َ ُ‬ ‫محل جر لضافة (يوم) إليها‪ ،‬كذلك جملة (ل ينطقون) التي هي في محل جر‬ ‫ن{ محلها الجر لعطفها بالفاء على‬ ‫لضافة (يوم) إليها‪ ،‬كذلك جملة }فَي َعْت َذُِرو َ‬ ‫م{‪( ،‬اعمل عمل ً ينفعك ينقذك من ورطتك) فجملة‬ ‫جملة }َول ي ُؤْذ َ ُ‬ ‫ن ل َهُ ْ‬ ‫(ينقذك) محلها النصب بدل من جملة (ينفعك) التي هي صفة لـ(عم ً‬ ‫ل)‪.‬‬ ‫الواقعة جوابا ً لشرط جازم‪ :‬مقترنة بالفاء َأو (ِإذا) الفجائية مثل‪ِ :‬إن‬ ‫تحسن فما لك من كاره‪ ،‬إن تحرمه ِإذ هو عدوٌ لك‪.‬‬ ‫الواقعة مضافا ً إليها‪ :‬بعد ظروف الزمان َأو أسمائه أو (حيث) َأو كلمة‬ ‫ن{‪( ،‬اذكر نصيحة َأبيك‬ ‫(قول) َأو (قائل) َأو (آية) مثل‪َ } :‬‬ ‫م ل ي َن ْط ُِقو َ‬ ‫هذا ي َوْ ُ‬ ‫ث يجلس أخوك‪ ،‬قو ُ‬ ‫ل (كان َأبي) يغّر الجاهل‪َ ،‬أجب‬ ‫إذ سافر)‪ ،‬اجلس حي ُ‬ ‫قائ َ‬ ‫ل (كيف َأنت؟)‪ ،‬كنت قريبا ً منكم بآيةِ رفضتم الدعوة‪.

‬‬ ‫‪2.‬‬ ‫وكثيرا ً ما تكون الستئنافية مفيدة التعليل مثل (سافْر ففي السفر‬ ‫فائدة)‪( ،‬اشتر هذا الكتاب إنه نافع لك)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫إعراب الجمل –‬ ‫الجمل التي ليس لها محل من العراب‬ ‫•‬ ‫‪1.‬‬ ‫الستئنافية‪ :‬وهي التي يبتدأ ُ بها معنى جديد ٌ بعد كلم سابق‬ ‫كالجملة الثانية والثالثة في قولنا (َأحزنْتك وشاية فلن‪ ،‬ل‬ ‫تلتفت إليها‪ ،‬إني لم ُأصدقها)‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫وقد تقترن بالواو َأو الفاء الستئنافيتين مثل‪َ( :‬أحزنتك وشاية فلن‪ ،‬فل‬ ‫تلتفت إليها‪ ،‬وإني لم ُأصدقها) فالجملة ا ُ‬ ‫لولى خبرية والثانية إنشائية‬ ‫طلبية‪ ،‬والثالثة خبرية‪.‬‬ ‫الجمل التي ليس لها محل من العراب ثمان‪:‬‬ ‫البتدائية‪ :‬وهي التي تقع أول الكلم مثل‪( :‬السلم عليكم)‪،‬‬ ‫(كيف أنتم؟)‪( ،‬سافر إخوانكم)‪.

‬‬ ‫ول يكون العتراض إل لغرض عند المتكلم كالدعاء في المثال ا َ‬ ‫لول‪،‬‬ ‫وكتهييء نفس المخاطب لقبول ما بعده كما في الية‪َ ،‬أو لغيرهما‬ ‫من ا َ‬ ‫لغراض كتقوية الكلم وتسديده‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫وقد تقترن الجملة المعترضة بالواو كما رأيت أو بالفاء‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫}ووصينا النسان بوال ِديه حمل َت ُ‬ ‫ه وَ ْ ً َ‬ ‫ه ِفي‬ ‫ِْ‬ ‫َ َ ّ ْ‬ ‫ن وَِفصال ُ ُ‬ ‫م ُ‬ ‫هأ ّ‬ ‫َْ ِ َ َ ْ ُ‬ ‫َ ِ‬ ‫هنا ع َلى وَهْ ٍ‬ ‫عامي َ‬ ‫شك ُْر ِلي وَِلوال ِد َي ْ َ‬ ‫نا ْ‬ ‫صيُر{‪.‬‬ ‫م ِ‬ ‫ي ال ْ َ‬ ‫ك إ ِل َ ّ‬ ‫نأ ِ‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫فالجملتان (حملته ُأمه‪ ،‬وفصاله في عامين) اعترضتا بين (ووصينا)‬ ‫وتفسيرها (َأن اشكر) ولول ذلك لكان الكلم (ووصينا النسان‬ ‫بوالديه‪ :‬أن اشكر لي ولوالديك)‪.‫إعراب الجمل –‬ ‫الجمل التي ليس لها محل من العراب‬ ‫•‬ ‫تابع‪ -‬الجمل التي ليس لها محل من العراب ثمان‪:‬‬ ‫العتراضية‪ :‬وتقع بين جزَأي جملة مثل (كان أبوك ‪ -‬رحمه‬ ‫الله ‪ -‬سخيا ً) أو بين جملتين متلزمتين معنى مثل‪:‬‬ ‫‪3.

‬‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫ل‬ ‫بال‬ ‫ن‬ ‫نو‬ ‫م‬ ‫ؤ‬ ‫ت‬ ‫م‪،‬‬ ‫لي‬ ‫ن َ‬ ‫ِ‬ ‫سول ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫م ِ‬ ‫َ‬ ‫ََ ُ‬ ‫ِ‬ ‫جيك ُ ْ‬ ‫ت ُن ْ ِ‬ ‫ٍ‬ ‫م ْ‬ ‫ٍ‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‫إعراب الجمل –‬ ‫الجمل التي ليس لها محل من العراب‬ ‫‪4.‬‬ ‫التفسيرية‪ :‬جملة تزيد ما قبلها توضيحا ً وكشفا ً‬ ‫ْ‬ ‫وتأتي بعد ما يدل على معنى القول دون حروفه؛ ِإما‬ ‫مقرونة بأحد حرفي التفسير وهما (أ َن) و(أ َ‬ ‫ي) مثل‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ي أيْ أنت‬ ‫صن َِع ال ُ‬ ‫}فَأوْ َ‬ ‫نا ْ‬ ‫فلك{‪( ،‬ينظر إل ّ‬ ‫حْينا إ ِلي ْهِ أ ِ‬ ‫مذنب)‪ ،‬فكل من (اصنع) و(َأنت مذنب) جملة‬ ‫تفسيرية ل محل لها من العراب‪ ،‬و(أوحينا) و(ينظر)‬ ‫هنا فيهما معنى القول؛‬ ‫–‬ ‫ل أ َد ُل ّك ُْ‬ ‫وإما أل تقترن بحرف تفسير مثل‪} :‬هَ ْ‬ ‫م عََلى ِتجاَرةٍ‬ ‫عذاب أ َ‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫ه{‪.

‬‬ ‫م{‪ ،‬وّدوا لو تخسُر‪ ،‬سواٌء عليكم أربح ُ‬ ‫ع َن ِت ّ ْ‬ ‫وكل هذه الصلت تؤول مع الحرف قبلها بمصادر فكَأنها جزٌء من‬ ‫المصدر المؤول‪ ،‬والتقدير على الترتيب‪َ :‬أحببت الكتابة ِإليك‪ ،‬سررت‬ ‫لحسان‪ ،‬عزيٌز عليه ع َن َُتكم‪ ،‬وّدوا خسارَتك‪ ،‬سواٌء‬ ‫لربحك‪ ،‬حضر ل ِ‬ ‫عليكم ربحي وخسارتي‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫أم‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫وصلة الموصول الحرفي ما اتصلت بَأحد ا َ‬ ‫ن‪،‬‬ ‫لحرف المصدرية (أ ْ‬ ‫َ‬ ‫ن‪ ،‬وكي‪ ،‬وما‪ ،‬ولو المصدرية‪ ،‬وهمزة التسوية) مثل‪َ :‬أحببت َأن‬ ‫وأ ّ‬ ‫َأكتب إليك‪ ،‬سررت َ‬ ‫زيٌز ع َل َي ْهِ ما‬ ‫ع‬ ‫}‬ ‫ن‪،‬‬ ‫يحس‬ ‫لكي‬ ‫حضر‬ ‫ربحت‪،‬‬ ‫لنك‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ت َأم خسرت‪.‬‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫–‬ ‫فصلة الموصول السمي مثل (حضر الذي زارك َأمس) فجملة‬ ‫(زارك) ل محل لها‪ ،‬والتْأويل‪ :‬حضر زائرك َ‬ ‫س‪.‬‬ ‫الواقعة صلة لموصول اسمي َأو حرفي‪ :‬وذلك َ‬ ‫لن‬ ‫صلة الموصول كَأنها جزٌء مما قبلها ويؤول معها باسم واحد‬ ‫مشتق‪.‫إعراب الجمل –‬ ‫الجمل التي ليس لها محل من العراب‬ ‫‪5.

‬‬ ‫لصدقن)‪( ،‬لعمري ُ‬ ‫لولى مثل‪( :‬والله َ‬ ‫فا ُ‬ ‫لناضلن)‪.‬‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫التابعة لجملة لها محل لها من العراب مثل‪( :‬إذا‬ ‫َأنصفت تابعتك وأكرمتك) فجملة (أكرمتك) ل محل لها‬ ‫لعطفها بالواو على جملة لها محل وهي (تابعتك) التي هي‬ ‫جواب شرط غير جازم‪.‬‬ ‫‪8.‬‬ ‫الواقعة جوابا ً لنداء‪ :‬مثل‪( :‬يا عبد الله َأحضْر كتبك)‬ ‫فالجملة ا ُ‬ ‫لولى ندائية والثانية واقعة في جواب النداِء ول‬ ‫محل لها من العراب‪.‬‬ ‫الواقعة جوابا ً لقسم‪ ،‬أو جوابا ً لشرط غير جازم‪:‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫‪6.‬‬ ‫ّ‬ ‫والثانية مثل‪( :‬لو حضرت َأكرمتك)‪( ،‬لول السفر لزرتك)‪ِ( ،‬إذا سافرت‬ ‫لحقتك)‪ ،‬فكل من الجمل الثانية ل محل لوقوعها بعد شرط غير‬ ‫جازم‪.‫إعراب الجمل –‬ ‫الجمل التي ليس لها محل من العراب‬ ‫‪6.

‫إعراب الجمل –‬ ‫الجمل التي لها محل من العراب‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ملحظة ‪ -‬إذا وقعت الجملة بعد معرفة محضة )أي معرفة لفظا ً ومعنى( فهي حال‪،‬‬ ‫وإن وقعت بعد نكرة محضة )لفظا ً ومعنى( فهي صفة؛ أما إذا وقعت بعد معرفة غير‬ ‫محضة )أي معرفة لفظا ً ل معنى( كالمحلى بـ)ال( الجنسية جاز جعلها حال ً مراعاة‬ ‫للفظها أو جعلها مراعاة لمعناها مثل جملة )يسبني( في قول الشاعر‪:‬‬ ‫فمضيت ثمت قلت ل يعنينيولقد أمر على اللئيم يسبنيفهو ل يقصد لئيما ً بعينه بل‬ ‫يخبرنا بشأنه إزاء كل لئيم‪ ،‬فجملة )يسبني( يجوز أن تكون في محل نصب حال ً من‬ ‫)اللئيم( مراعاة للفظه المعرفة‪ ،‬وأن تكون في محل جر صفة له باعتبار معناه‬ ‫النكرة‪.‬فالظرف أو الجار والمجرور بعد النكرات المحضة يتعلقان‬ ‫ة في الحوض( التقدير‪ :‬رجل ً كائنا ً‬ ‫بصفات مثل )رأيت رجل ً على فرس( و)خذ سمك ً‬ ‫على فرس‪ ،‬وسمكة كائنة في الحوض‪ ،‬وبعد المعارف المحضة تتعلق بأحوال مثل‪:‬‬ ‫)رأيت أخاك على فرس( أي )كائنًا( على فرس‪ ،‬فالجار والمجرور متعلقان بـ)كائن(‬ ‫حال من )أخاك( وكذلك شاهدت أحمدَ عند الحاكم‪ ،‬الظرف متعلق بـ)كائن( حال‬ ‫والتقدير‪ :‬شاهدت أحمد )كائنًا( عند الحاكم‪.‬أو حال ً مراعاة لمعناها مثل‪:‬‬ ‫شاهدت فارسا ً قويا ً )يجالد خصمه(‪.‬‬ ‫العودة إلى إعراب الجمل‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫التالي‬ .‬‬ ‫هذا والقاعدة المشهورة )الجمل بعد النكرات صفات وبعد المعارف أحوال( سارية‬ ‫على أشباه الجمل أيضًا‪ .‬‬ ‫كذلك إذا كانت النكرة غير محضة بأن كانت موصوفة مثل ً فتقترب بذلك من المعرفة‬ ‫ويسوغ للجملة بعدها أن تعرب صفة مراعاة للفظها‪ .

‫نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫المثنى‬ ‫جمع المذكر السالم‬ ‫المقصور و المنقوص و الممدود‬ ‫الجر‬ ‫العدد‬ ‫الستثناء‬ ‫الظرف‬ ‫السماء المبنية‬ ‫الحروف المبنية‬ ‫الفعال المبنية‬ ‫الضمائر‬ ‫المنادى‬ ‫اسم الشارة‬ ‫اسم الفعل‬ ‫السم الموصول‬ ‫المفعول به‬ ‫المفعول المطلق‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ ‫المفعول لجله‬ ‫المفعول معه‬ ‫الحال‬ ‫الممنوع من الصرف‬ ‫اسم التفضيل‬ ‫اسلوب المدح و الذم‬ ‫الفاعل‬ ‫نائب الفاعل‬ ‫السماء الخمسة‬ ‫التمييز‬ ‫التعجب‬ ‫الفعل‬ ‫الفعل المضارع‬ ‫نصب المضارع بأن‬ ‫الفعال الخمسة‬ ‫نماذج عامة في العراب‬ .

‬‬ ‫•‬ ‫ب مفكٌر ‪.‬‬ ‫بخير ‪ :‬جار ومجرور في محل رفع خبر ‪.‬‬ ‫العقاد شاعُر كات ٌ‬ ‫العقاد ‪ :‬مبتدأ مرفوع‬ ‫شاعر ‪ :‬خبر مرفوع‬ ‫كاتب ‪ :‬خبر مرفوع‬ ‫مفكر ‪ :‬خبر مرفوع ‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ن‬ ‫ح ال ّ‬ ‫ح صل ُ‬ ‫م الفات ُ‬ ‫نِ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫دي ِ‬ ‫نعم ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح‬ ‫الفاتح ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة والتقدير نعم الفاتح هو أي )الممدوح( صلح الدين هو )الضمير‬ ‫المحذوف مبني في محل رفع مبتدأ(‬ ‫صلح ‪ :‬خبر مؤخر مرفوع وهو مضاف‬ ‫الدين ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫نماذج من العراب‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫•‬ ‫ة‬ ‫الهات ِ ُ‬ ‫ف فوقَ الطاول ِ‬ ‫الهاتف ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة‬ ‫فوق ‪ :‬ظرف زمان منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫الطاولة ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة ‪ ،‬والمضاف إليه – شبه الجملة – في‬ ‫محل رفع خبر‬ ‫‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ر‬ ‫ال ِ‬ ‫عل ُ‬ ‫م في الصدو ِ‬ ‫في الصدور ‪ :‬جار ومجرور في محل رفع خبر ‪.‬‬ ‫•‬ ‫أنت بخير‬ ‫أنت ‪ :‬ضمير مبني في محل رفع مبتدأ ‪.

‫نماذج من العراب‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫•‬ ‫في ذمتي لفعلن ما تريد‬ ‫في ذمتي ‪ :‬جار ومجرور في محل رفع خبر )عهد أو يمين المحذوفتان( مبتدأ مرفوع‬ ‫•‬ ‫صبٌر جمي ٌ‬ ‫ل‬ ‫صبر ‪ :‬خبر مرفوع علمته تنوين الضم لمبتدأ محذوف تقديره )صبري(‬ ‫جميل ‪ :‬صفة مرفوعة علمتها تنوين الضم‬ ‫•‬ ‫ب‪.‬‬ ‫•‬ ‫م َ‬ ‫م‪   ‬‬ ‫شق ُ‬ ‫س ك ُّله ُ‬ ‫لول ال َ‬ ‫ة سادَ النا ُ‬ ‫لول ‪ :‬حرف مبني على السكون‬ ‫المشقة ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة ‪ ، ‬والخبر محذوف وجوبا لنه كون عام – موجودة‬ ‫ساد ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح‬ ‫الناس ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة‬ ‫كل ‪ :‬توكيد مرفوع علمته الضمة – وهو مضاف‬ ‫هم ‪ :‬في محل جر بالضافة‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫سي ‪ :‬اسم ل النافية للجنس منصوبة‪  ‬بالفتحة ‪.‬‬ ‫ب الرياض َ‬ ‫م ْ‬ ‫ةل ِ‬ ‫أح ّ‬ ‫سّيما كرةُ ال َ‬ ‫ر ِ‬ ‫ض ِ‬ ‫ل ‪ :‬نافية للجنس مبنية على السكون ‪.‬‬ ‫ما ‪ :‬زائدة ‪ ،‬ل محل لها‬ ‫كرة ‪ :‬خبر مرفوع لمبتدأ محذوف تقديره )هي( ‪.

‬والفاعل مستتر تقديره أنت‬ ‫من الطبيب ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور‬ ‫العالم ‪ :‬خبر مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬لمبتدأ محذوف تقديره هو‬ ‫•‬ ‫ع ‪          ‬‬ ‫ب المخاد ُ‬ ‫حب َ َ‬ ‫ص ْ‬ ‫جن ّ ْ‬ ‫تَ َ‬ ‫ة الكاذ ِ‬ ‫ب ُ‬ ‫تجنب ‪ :‬فعل أمر مبني على السكون ‪ ،‬وفاعله مستتر فيه‬ ‫صحبة ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫الكاذب ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫المخادع ‪ :‬خبر مرفوع لمبتدأ محذوف تقديره هو‬ ‫•‬ ‫ع لليتام ِ المحتاجون ‪              ‬‬ ‫ت َب َّر ْ‬ ‫تبرع ‪ :‬فعل أمر مبني على السكون وفاعله مستتر فيه‬ ‫لليتام ‪ :‬جار ومجرور‬ ‫المحتاجون ‪ :‬خبر مرفوع علمته الواو لنه جمع مذكر سالم ‪ ،‬والمبتدأ‬ ‫محذوف تقديره هو ‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫نماذج من العراب‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫•‬ ‫م‪            ‬‬ ‫است ِ‬ ‫ب العال ُ‬ ‫فدْ من الطبي ِ‬ ‫استفدْ ‪ :‬فعل أمر مبني على السكون ‪ .

‫نماذج من العراب‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫•‬ ‫مشاهدتي التلفاَز جالسا ً‬ ‫مشاهدة ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة‪ ،‬وهو مضاف ‪ .‬‬ ‫التلفاز ‪ :‬مفعول به منصوب للمصدر – مشاهدة ‪-‬‬ ‫جالسا ‪ :‬حال من الياء – الضمير في مشاهدتي سدت مسدت‬ ‫الخبر ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ل ما يكون النسان منتجا ً‬ ‫أفض ُ‬ ‫أفضل ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة‬ ‫ما ‪ :‬حرف مصدري مبني على السكون‬ ‫يكون ‪ :‬فعل مضارع تام مرفوع‬ ‫المصدر المصوغ من )ما ويكون( = كون مضاف اليه مجرورا ً‬ ‫النسان ‪ :‬فاعل مرفوع‬ ‫منتجا ً ‪ :‬حال منصوبة سدت مسد الخبر‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬والياء‬ ‫في محل جر بالضافة ‪.

‬‬ ‫•‬ ‫ما أجم َ‬ ‫ة !‪ ‬‬ ‫ل الحري ّ َ‬ ‫ما ‪ :‬اسم تعجب مبني في محل رفع مبتدأ‬ ‫ض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود إلي )ما(‬ ‫أجمل ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫الحرية ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫شك ُْر َ‬ ‫عدْهُ ي َ ْ‬ ‫ك‪.‬‬ ‫الجملة من فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ ‪.‬والجملة من الفعل والفاعل والمفعول به‬ ‫في محل رفع خبر هذا والفضل انه تعرب جملة التعجب)ما أجمل الحرية( وامثالها على‬ ‫أنها كتلة واحدة ‪ ،‬فيقال في إعرابها جميعها )أسلوب يعبر به عن التعجب مبني على ما‬ ‫سمع عليه( ‪ .‫نماذج من العراب‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ن عندك ؟‪   ‬‬ ‫م ْ‬ ‫‪َ  ‬‬ ‫من ‪ :‬اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ‬ ‫عندك ‪ :‬ظرف ومضاف إليه‪ ،‬شبه الجملة في محل رفع خبر ‪ .‬لن في إعرابها المتعارف عليه تكلفا وتقديرا غريبين ‪.‬‬ ‫ك ‪ :‬في محل نصب مفعول به ‪.‬‬ ‫ه ‪ :‬في محل نصب مفعول به ‪.‬‬ ‫يشكر ‪ :‬فعل مضارع مجزوم ‪ -‬جواب الشرط – علمته السكون وفاعله مستتر في ‪.‬‬ ‫ن ُتسا ِ‬ ‫م ْ‬ ‫‪َ   ‬‬ ‫من ‪ :‬اسم شرط مبني على السكون جازم فعلين في محل رفع مبتدأ‬ ‫تساعد ‪ :‬فعل مضارع مجزوم فعل الشرط وفاعله مستتر فيه ‪.

‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫لنت أسودُ في عيني ِ‬ ‫اللم ‪ :‬لم البتداء حرف مبني على الفتح ل محل له‬ ‫أنت ‪ :‬في محل رفع مبتدأ‬ ‫اسود ‪ :‬خبر مرفوع ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ب ‪ ،‬إنما هو شاعٌر ‪  ‬‬ ‫ت إل ّ كات ٌ‬ ‫ما أن َ‬ ‫ما ‪ :‬حرف مبني على السكون ل محل له ‪.‬‬ ‫إنما ‪ :‬إن حرف مشبه بالفعل مبني على الفتح ل محل له‬ ‫ما ‪ :‬حرف مبني على السكون ل محل له‬ ‫هو ‪ :‬في محل رفع مبتدأ‬ ‫شاعر ‪ :‬خبر مرفوع ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫•‬ ‫ت بِ َ‬ ‫ك ‪   .‬‬ ‫أنت ‪ :‬في محل رفع مبتدأ‬ ‫إل ‪ :‬أداة )حرف( حصر مبني على السكون ل محل له‬ ‫كاتب ‪ :‬خبر مرفوع ‪.‬‬ ‫م ِ‬ ‫عظ َ ٍ‬ ‫مّر ْ‬ ‫ة َ‬ ‫‪ ‬ك َ ْ‬ ‫كم ‪ :‬اسم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ‬ ‫عظة ‪ :‬اسم مجرور بالضافة أو بـ)من( المقدرة بعد )كم(‬ ‫مرت ‪ :‬فعل وفاعل في محل رفع خبر‬ ‫بك ‪ :‬الباء حرف جر )ك( ضمير مبني في محل جر‬ ‫•‬ ‫من ال ّ‬ ‫ظلم ِ ‪.

‬والضمير هنا يعود إلى اسم مذكور في البداية )المزرعة(‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫نماذج من العراب‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫•‬ ‫متى السفُر ؟‪     ‬‬ ‫متى ‪ :‬اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع خبر مقدم‬ ‫السفر ‪ :‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫أين المفّر ؟‪    ‬‬ ‫أين ‪ :‬اسم استفهام مبني على الفتح ‪ ،‬في محل رفع خبر مقدم‬ ‫المفر ‪ :‬مبتدأ مرفوع مؤخر علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫د‪   ‬‬ ‫ح إل المجته ُ‬ ‫ما ناج ٌ‬ ‫ما ‪ :‬حرف نفي مبني على السكون‬ ‫ناجح ‪ :‬خبر مرفوع – مقدم – علمته تنوين الضم‬ ‫إل ‪ :‬أداة حصر – حرف – مبني على السكون‬ ‫المجتهد ‪ :‬مبتدأ – مؤخر – مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫ن شجٌر وعندي آراءٌ‬ ‫في البستا ِ‬ ‫في البستان ‪ :‬شبه جملة – جار ومجرور‪ -‬في محل رفع خبر مقدم‬ ‫شجر ‪ :‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫عند ‪ :‬ظرف مكان منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫ي ‪ :‬في محل جر بالضافة ‪ ،‬وشبه الجملة في محل رفع خبر مقدم‬ ‫آراء ‪ :‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫•‬ ‫سها‬ ‫في المزرع ِ‬ ‫ة حار ُ‬ ‫في المزرعة ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم‬ ‫حارس ‪ :‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫ها ‪ :‬في محل جر بالضافة ‪ .

‫نماذج من العراب‬ ‫المبتدأ و الخبر‬ ‫•‬ ‫مثل ‪ :‬أمسافٌر أخواك ‪.‬وهو اسم مفعول‬ ‫أخلق ‪ :‬نائب فاعل مرفوع سد مسد الخبر ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫ك ‪ :‬في محل جر بالضافة‬ ‫•‬ ‫ق َ‬ ‫ي صدي ُ‬ ‫ك‬ ‫ومثل ‪ :‬أ َ ِ‬ ‫عراق ّ‬ ‫الهمزة ‪ :‬حرف مبني ل محل له‬ ‫عراقي ‪ :‬مبتدأ مرفوع ‪ ،‬وهو اسم منسوب ُيعامل معاملة اسم المفعول صرفيا ‪،‬‬ ‫ب صدي ُ‬ ‫قك للعراق‬ ‫والتقدير أمنسو ٌ‬ ‫صديق ‪ :‬نائب فاعل للسم المنسوب – اسم المفعول مرفوع سدّ مسد الخبر‪ ، -‬وهو مضاف‬ ‫ك ‪ :‬في محل جر بالضافة‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ك ‪ :‬في محل جر بالضافة ‪.‬‬ ‫أخوا ‪ :‬فاعل مرفوع علمته اللف ‪ ،‬سد مسد الخبر وهو مضاف ‪.‬‬ ‫•‬ ‫م أخلقك‬ ‫ومثل ‪ :‬ما مذمو ٌ‬ ‫ما ‪ :‬حرف مبني على السكون ل محل له‬ ‫مذموم ‪ :‬مبتدأ مرفوع ‪ .‬‬ ‫أ ‪ :‬حرف مبني على الفتح ل محل له ‪.‬‬ ‫مسافر ‪ :‬مبتدأ مرفوع وهو اسم فاعل عامل فيما بعده ‪.‬‬ ‫معلموك ‪ :‬فاعل لسم الفاعل مرفوع علمته الواو سد مسد الخبر‪ ،‬وهو مضاف ‪.‬‬ ‫مقصر ‪ :‬مبتدأ مرفوع‪ ،‬وهو اسم فاعل ‪.‬‬ ‫ك ‪ :‬في محل جر بالضافة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ومثل ‪ :‬ما مقصر معلموك ‪.‬‬ ‫ما ‪ :‬حرف مبني على السكون ‪.

‬‬ ‫•‬ ‫ض مبنى على الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫برؤية ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور ‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫الجانبين ‪ :‬اسم مجرور ‪ ،‬علمته الياء – مثنى – ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫القاضيين ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ،‬علمته الياء – مثنى – ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫المحاميان ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬علمته اللف – مثنى – ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المثنى‬ ‫الضوءان مبهران ‪.‬‬ ‫•‬ ‫يدافع ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬علمته الضمة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫مبهران ‪ :‬خبر مرفوع ‪ ،‬علمته اللف – مثنى – ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫الظبيين ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الياء – مثنى – ‪  .‬‬ ‫استمتع ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫الطفلن ‪ :‬فاعل مرفوع علمته اللف – مثنى – ‪.‬‬ ‫•‬ ‫في القضية ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور ‪.‬‬ ‫استمتع الطفلن برؤية الظبيين والزرافة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الضوءان ‪ :‬مبتدأ مرفوع ‪ ،‬علمته اللف – مثنى – ‪.‬‬ ‫صدر الحكم في القضية باتفاق القاضيين ‪.‬‬ ‫•‬ ‫صدر الحكم ‪ :‬فعل وفاعل ‪.‬‬ ‫ُيدافع المحاميان عن الجانبين ‪.‬‬ ‫•‬ ‫باتفاق ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور ‪.

‬‬ ‫يصعب التمييز بين المصطفين في ال جتهاد ‪ ،‬مصطفى عيسى ومصطفى موسى‬ ‫•‬ ‫يصعب ‪ :‬فعل مضارع مرفوع علمته الضمة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫بين ‪ :‬ظرف منصوب علمته الفتحة وهو مضاف ‪.‬‬ ‫•‬ ‫التمييز ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة ‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫الوحيدين ‪ :‬صفة منصوبة علمتها الياء – مثنى – ‪.‬‬ ‫ُيراجع المستشفيين الوحيدين في المحافظة عدد هائل من المرضى ‪.‬‬ ‫•‬ ‫متكئا ً ‪ :‬حال منصوبة ‪ ،‬علمتها تنوين الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫حبليان ‪ :‬صفة مرفوعة علمتها اللف – مثنى – ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫يراجع ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪.‬‬ ‫تعمل في المدرسة امرأتان حبليان ومرضع ‪.‬‬ ‫•‬ ‫المستشفيين ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء – مثنى – ‪.‬‬ ‫•‬ ‫يسير الرجل ‪ :‬فعل وفاعل ‪.‬‬ ‫•‬ ‫امرأتان ‪ :‬فاعل مرفوع علمته اللف – مثنى – ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المثنى‬ ‫يسير الرجل متكئا ً على عصوين ‪.‬هائل ‪ :‬نعت مرفوع ‪.‬‬ ‫•‬ ‫عدد ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫عصوين ‪ :‬اسم مجرور علمته الياء لنه مثنى ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫المصطفين ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ،‬علمته الياء – مثنى – ‪  .

‬‬ ‫•‬ ‫أبوي ‪ :‬اسم إن منصوب علمته الياء ‪ ،‬وهو مضاف ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫الربع ‪ :‬معطوف على مرفوع ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫الصحراوان ‪ :‬فاعل مروفع علمته اللف – مثنى – ‪.‬إن ‪ :‬حرف مشبه بالفعل مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫النفود ‪ :‬بدل من )الصحراوان( مرفوع ‪.‬‬ ‫إن أبويه طيبان ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫يحتاج الطفل ‪ :‬فعل وفاعل ‪.‬‬ ‫•‬ ‫جديدين ‪ :‬نعت مجرور ‪ ،‬علمته الياء – مثنى – ‪ .‫نماذج من العراب‬ ‫المثنى‬ ‫في المسجد قراءان جيدان ‪.‬الخالي ‪ :‬صفة لمرفوع ‪.‬‬ ‫•‬ ‫كسائين ‪ :‬اسم مجرور ‪ ،‬علمته الياء – مثنى – ‪.‬‬ ‫•‬ ‫قراءان ‪ :‬مبتدأ مؤخر مرفوع ‪ ،‬علمته اللف – مثنى – ‪.‬‬ ‫•‬ ‫في المسجد ‪ :‬شبه جملة في محل رفع خبر مقدم ‪.‬‬ ‫تشكل الصحراوان ‪ :‬النفوذ والربع الخالي ثلثي مساحة المملكة العربية السعودية‬ ‫•‬ ‫تشكل ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ثلثي ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء لنه مثنى ‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫جيدان ‪ :‬صفة مرفوعة علمته اللف – مثنى – ‪  .‬ه ‪ :‬في محل جر بالضافة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫طيبان ‪ :‬خبر إن مرفوع علمته اللف – مثنى – ‪  .‬‬ ‫يحتاج الطفل إلى كسائين جديدين ‪.

‬‬ ‫•‬ ‫صدر الحكم ‪ :‬فعل وفاعل ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الضوءان ‪ :‬مبتدأ مرفوع ‪ ،‬علمته اللف – مثنى – ‪.‬‬ ‫•‬ ‫في القضية ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور ‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫يدافع ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬علمته الضمة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ض مبنى على الفتح ‪.‬‬ ‫استمتع ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫الطفلن ‪ :‬فاعل مرفوع علمته اللف – مثنى – ‪.‬‬ ‫استمتع الطفلن برؤية الظبيين والزرافة ‪.‬‬ ‫صدر الحكم في القضية باتفاق القاضيين ‪.‬‬ ‫•‬ ‫المحاميان ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬علمته اللف – مثنى – ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المثنى‬ ‫الضوءان مبهران ‪.‬‬ ‫ُيدافع المحاميان عن الجانبين ‪.‬‬ ‫•‬ ‫برؤية ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور ‪.‬‬ ‫•‬ ‫مبهران ‪ :‬خبر مرفوع ‪ ،‬علمته اللف – مثنى – ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫باتفاق ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الجانبين ‪ :‬اسم مجرور ‪ ،‬علمته الياء – مثنى – ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫القاضيين ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ،‬علمته الياء – مثنى – ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫الظبيين ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الياء – مثنى – ‪  .

‬‬ ‫يصعب التمييز بين المصطفين في ال جتهاد ‪ ،‬مصطفى عيسى ومصطفى موسى‬ ‫•‬ ‫يصعب ‪ :‬فعل مضارع مرفوع علمته الضمة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫حبليان ‪ :‬صفة مرفوعة علمتها اللف – مثنى – ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫يراجع ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪.‬هائل ‪ :‬نعت مرفوع ‪.‬‬ ‫•‬ ‫التمييز ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المثنى‬ ‫يسير الرجل متكئا ً على عصوين ‪.‬‬ ‫•‬ ‫يسير الرجل ‪ :‬فعل وفاعل ‪.‬‬ ‫•‬ ‫عدد ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ .‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫تعمل في المدرسة امرأتان حبليان ومرضع ‪.‬‬ ‫•‬ ‫المستشفيين ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء – مثنى – ‪.‬‬ ‫•‬ ‫امرأتان ‪ :‬فاعل مرفوع علمته اللف – مثنى – ‪.‬‬ ‫ُيراجع المستشفيين الوحيدين في المحافظة عدد هائل من المرضى ‪.‬‬ ‫•‬ ‫متكئا ً ‪ :‬حال منصوبة ‪ ،‬علمتها تنوين الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫المصطفين ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ،‬علمته الياء – مثنى – ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫الوحيدين ‪ :‬صفة منصوبة علمتها الياء – مثنى – ‪.‬‬ ‫•‬ ‫عصوين ‪ :‬اسم مجرور علمته الياء لنه مثنى ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫بين ‪ :‬ظرف منصوب علمته الفتحة وهو مضاف ‪.

‬‬ ‫•‬ ‫ض مبنى على الفتح ‪ ،‬واللف ضمير مبني على السكون في محل رفع‬ ‫أوكتا ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫فاعل ‪ .‬ك ‪ :‬في محل‬ ‫جر بالضافة ‪.‬‬ ‫ظل ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫الحموان ‪ :‬اسم ظل مرفوع علمته اللف – مثنى – ‪.‬‬ ‫•‬ ‫فصيلة ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬وهو مضاف ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ض مبني على الفتح ‪ ،‬وفاعله مستتر فيه ‪ .‬ك ‪ :‬في محل جر بالضافة ‪.‬‬ ‫يداك أوكتا )ربطتا( وفوك نفخ ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المثنى‬ ‫ظل الحموان مثال ً لبنائهما وبناتهما ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ض ناقص ‪ ،‬مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫يدا ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته اللف – مثنى – ‪ ،‬وهو مضاف ‪ .‬والجملة من الفعل والفاعل في محل خبر المبتدأ ‪.‬‬ ‫•‬ ‫فو ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته الواو ‪ ،‬لنه من السماء الخمسة ‪ ،‬وهو مضاف ‪ .‬متطابقة ‪ :‬خبر مرفوع علمته تنوين‬ ‫الضم ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫مثال ً ‪ :‬خبر ظل منصوب علمته تنوين الفتح ‪  .‬‬ ‫فصيلة الدمين متطابقة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الدمين ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الياء – مثنى – ‪ .‬والجملة من الفعل والفاعل‬ ‫نفخ ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫في محل رفع خبر المبتدأ ‪  .‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫•‬ ‫لبعض ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور ‪ ،‬في محل رفع خبر كأن ‪.‬‬ ‫ليس ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫لهم ‪ :‬جار ومجرور في محل نصب خبر ليس ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الباران ‪ :‬صفة مرفوعة علمتها اللف – مثنى –‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫نِ ْ‬ ‫ع َ‬ ‫•‬ ‫ض مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫م البنان الباران ‪.‬‬ ‫•‬ ‫فمين ‪ :‬اسم كأن مؤخر ‪ ،‬منصوب علمته الياء – مثنى – ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ض ناقص مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫نعم ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫البنان ‪ :‬فاعل مرفوع علمته اللف – مثنى – ‪.‬‬ ‫•‬ ‫فم ‪ :‬اسم ليس مرفوع علمته تنوين الضم ‪.‬‬ ‫•‬ ‫واحد ‪ :‬صفة لمرفوع ‪  .‬‬ ‫•‬ ‫يبدو ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬علمته الضمة المقدرة على آخره ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المثنى‬ ‫يبدو كأن لبعض الناس فمين وليس لهم فم واحد ‪.‬‬ ‫•‬ ‫كأن ‪ :‬حرف مشبه بالفعل ‪ ،‬مبني على الفتح ‪.

‬‬ ‫قدْ أفل ً‬ ‫•‬ ‫قد ‪ :‬حرف تحقيق ‪ ،‬مبني على السكون‬ ‫•‬ ‫ض مبني على الفتح‬ ‫أفلح ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫المؤمنون ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم ‪.‬‬ ‫يصو ُ‬ ‫•‬ ‫يصوم ‪ :‬فعل مضارع مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬مجهول فاعله‬ ‫•‬ ‫المسلمون ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫شهر ‪ :‬اسم منصوب بإسقاط حرف الجر )في(‪ ‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫ض ناقص ‪ ،‬مبني على الفتح‬ ‫ظل ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫المتهمون ‪ :‬اسم ظل مرفوع ‪ ،‬علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫خائفين ‪ :‬خبر ظل منصوب علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم ‪ ‬‬ ‫" َ‬ ‫ح المؤمنون" ‪.‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫ر مختلفة ‪.‬‬ ‫ك َل ّ ُ‬ ‫ف الممثلون بأدوا ٍ‬ ‫•‬ ‫ف ‪ :‬فعل مضارع مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬مجهول فاعله‬ ‫ي ُك َل ّ ُ‬ ‫•‬ ‫الممثلون ‪ :‬نائب فاعل مرفوع علمته الواو ‪ ‬‬ ‫م المسلمون شهَر رمضان ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫جمع المذكر السالم‬ ‫ظ ّ‬ ‫ل المتهمون خائفين ‪.

‫نماذج من العراب‬ ‫جمع المذكر السالم‬ ‫ة‪.‬‬ ‫•‬ ‫المصرفيون ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫يداومون ‪ :‬فعل مضارع مرفوع علمته ثبوت النون ‪ ،‬لنه من الفعال الخمسة ‪،‬‬ ‫•‬ ‫الواو ‪ :‬ضمير مبني في محل رفع فاعل ‪ ،‬والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر المبتدأ ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫يرتاد ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫السائحون ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم ‪  ‬ا‬ ‫ة!‬ ‫ب الكثير ِ‬ ‫المواطنون معتادون على دفع الضرائ ِ‬ ‫•‬ ‫المواطنون ‪ :‬مبتدأ مرفوع ‪ ،‬علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫معتادون ‪ :‬خبر مرفوع ‪ ،‬علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ت مختلف ً‬ ‫م المهندسون مشروعا ٍ‬ ‫م ُ‬ ‫ص ّ‬ ‫ي َ‬ ‫•‬ ‫يصمم ‪ :‬فعل مضارع مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫المهندسون ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم ‪ ‬‬ ‫ت المسؤولين قادرون على احتمال المسؤولية ‪. ‬‬ ‫يرتادُ السائحون الماكن الثرية ‪.‬‬ ‫لي َ‬ ‫•‬ ‫ليت ‪ :‬حرف مشبه بالفعل ‪ ،‬مبني على الفتح‬ ‫•‬ ‫المسؤولين ‪ :‬اسم ليت منصوب علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫قادرون ‪ :‬خبر ليت مرفوع علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم ‪ ‬‬ ‫ينتظُر الموظفون نهاية الشهر بشوق !‬ ‫•‬ ‫ينتظر ‪ :‬فعل مضارع مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫الموظفون ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم ‪ ‬‬ ‫المصرفيون يداومون ستة أيام في السبوع ‪.

‬‬ ‫إن المؤمنين في جنا ٍ‬ ‫•‬ ‫إن ‪ :‬حرف مشبه بالفعل مبني على الفتح‬ ‫•‬ ‫المؤمنين ‪ :‬اسم إن منصوب علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫في جنات ‪ :‬شبه جملة في محل رفع خبر إن ‪ ‬‬ ‫ظ ّ‬ ‫ة الوقت ‪.‬‬ ‫صرف صاح ُ‬ ‫•‬ ‫العاملين ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم ‪ ‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫احتر ُ‬ ‫•‬ ‫احترم ‪ :‬فعل وفاعل‬ ‫•‬ ‫الممثلين ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫الملتزمين ‪ :‬صفة منصوبة علمتها الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم ‪ ‬‬ ‫ب المصنع العاملين دون تعويض ‪.‬‬ ‫ر طيل َ‬ ‫ل الحاضرون منجذبي َ‬ ‫ن إلى المحاض ِ‬ ‫•‬ ‫ض ناقص مبني على الفتح‬ ‫ما‬ ‫فعل‬ ‫‪:‬‬ ‫ظل‬ ‫ٍ‬ ‫•‬ ‫الحاضرون ‪ :‬اسم ظل مرفوع علمته الواو ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫منجذبين ‪ :‬خبر ظل منصوب ‪ ،‬علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫م الممثلين الملتزمين ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫جمع المذكر السالم‬ ‫أحا َ‬ ‫ل القاضي المتهمين إلى محكمة مدنية ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ض مبني على الفتح‬ ‫ما‬ ‫فعل‬ ‫‪:‬‬ ‫أحال‬ ‫ٍ‬ ‫•‬ ‫القاضي ‪ :‬فاعل مرفوع بضمة مقدرة على آخره‬ ‫•‬ ‫المتهمين ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء لنه جمع مذكر سالم ‪ ‬‬ ‫ت ونعيم ‪.

‫نماذج من العراب‬ ‫جمع المذكر السالم‬ ‫م المصلين إلى النتظام ‪.‬‬ ‫دعا الما ُ‬ ‫•‬ ‫المصلين ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫عم َ‬ ‫ل النظافة ‪.‬‬ ‫ل ُ‬ ‫درون َ‬ ‫ليت المواطنين ُيق ّ‬ ‫عما ِ‬ ‫•‬ ‫المواطنين ‪ :‬اسم ليت منصوب علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫يقدرون ‪ :‬فعل مضارع مرفوع علمته ثبوت النون ‪ ،‬لنه من الفعال الخمسة ‪،‬‬ ‫•‬ ‫الواو ‪ :‬ضمير مبني في محل رفع فاعل ‪ ،‬والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر‬ ‫ليت ‪ ‬‬ ‫ش المستمعين !‬ ‫ت المغني ال َ‬ ‫أتع َ‬ ‫ب صو ُ‬ ‫ج ّ‬ ‫•‬ ‫ض مبني على الفتح‬ ‫أتعب ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫صوت ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫المغني ‪ :‬مضاف إليه مجرور بكسرة مقدرة على الياء‬ ‫•‬ ‫الجش ‪ :‬صفة )سيئة( مرفوعة لصوت‬ ‫•‬ ‫المستمعين ‪ :‬مفعول به منصوب ‪ ،‬علمته الياء لنه جمع مذكر سالم‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫س الشبا َ‬ ‫ُيح ُ‬ ‫ب النا ُ‬ ‫•‬ ‫المبادرين ‪ :‬صفة منصوبة علمتها الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم ‪ ‬‬ ‫ف المدينين بسداد المبالغ ‪.‬‬ ‫أنذر المصر ُ‬ ‫•‬ ‫المدينين ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫ُ‪ ‬‬ ‫•‬ ‫جمع المذكر السالم في حالة الجر ‪:‬‬ ‫يء ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫جمع المذكر السالم‬ ‫ب المبادرين ‪.‬‬ ‫ُتعاني المشافي نق َ‬ ‫•‬ ‫تعاني ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬بضمة مقدرة على آخره‬ ‫•‬ ‫المشافي ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬بضمة مقدرة على آخره‬ ‫•‬ ‫نقص ‪ :‬مفعول به منصوب ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫الممرضين ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ولنا في الغابرين عظ ٌ‬ ‫•‬ ‫الغابرين ‪ :‬اسم مجرور ‪ ،‬علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم ‪  ‬‬ ‫ص الممرضين ‪.‬‬ ‫مصيُر الظالمين س ّ‬ ‫•‬ ‫مصير ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫الظالمين ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫سيء ‪ :‬خبر مرفوع علمته تنوين الضم ‪  ‬‬ ‫ة‪.

‬‬ ‫غفي‬ ‫د‬ ‫عد‬ ‫إلى‬ ‫ة‬ ‫الدعو‬ ‫ت‬ ‫ه‬ ‫ج‬ ‫و‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫ُ َ ْ‬ ‫ٍ‬ ‫•‬ ‫ض مبني على الفتح ‪ ،‬مجهول فاعله ‪ ،‬والتاء للتأنيث‬ ‫ما‬ ‫فعل‬ ‫‪:‬‬ ‫وجهت‬ ‫ٍ‬ ‫•‬ ‫الدعوة ‪ :‬نائب فاعل مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫إلى عدد ‪ :‬شبة جملة جار ومجرور‬ ‫•‬ ‫غفير ‪ :‬صفة لمجرور‬ ‫•‬ ‫المدعويين ‪ :‬اسم مجرور علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫تهت ُ‬ ‫•‬ ‫المبدعين ‪ :‬صفة مجرورة علمتها الياء ‪ ،‬لنها جمع مذكر سالم‬ ‫‪ ‬‬ ‫أشتغ ُ‬ ‫ل في إدارة شؤون الموظفين ‪.‬‬ ‫ن النسا ُ‬ ‫مئ ِ ُ‬ ‫يط َ‬ ‫•‬ ‫العاملين ‪ :‬اسم مجرور علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫المخلصين ‪ :‬صفة مجرورة علمتها الياء ‪ ،‬لنها جمع مذكر سالم ‪ ‬‬ ‫م المدرسة بالطفال المبدعين ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الموظفين ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫‪ ‬‬ ‫ر المودعين !‬ ‫بكبا‬ ‫إل‬ ‫ف‬ ‫المصر‬ ‫ر‬ ‫مدي‬ ‫م‬ ‫يهت‬ ‫ل‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫•‬ ‫المودعين ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الياء ‪ ،‬لنه جمع مذكر سالم‬ ‫‪ ‬‬ ‫ر من المدعويين ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫جمع المذكر السالم‬ ‫ة المدمنين ‪.‬‬ ‫م الدول ُ‬ ‫ة بمعالج ِ‬ ‫‪ ‬تهت ّ‬ ‫•‬ ‫المدمنين ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ،‬علمته الياء ‪ ‬‬ ‫ن إلى العاملين المخلصين ‪.

‫نماذج من العراب‬ ‫جمع المذكر السالم‬ ‫ت إلى الطائرة‬ ‫صعدت المضيفا ُ‬ ‫•‬ ‫صعد ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح‪ ،‬التاء حرف مبني على السكون للتأنيث‬ ‫•‬ ‫ت ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬علمته الضمة‬ ‫المضيفا ُ‬ ‫•‬ ‫إلى الطائرة ‪ :‬شبه جملة متعلقة ب ) صعد (‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫ت‬ ‫ت مناوبا ٍ‬ ‫ظلت الطبيبا ُ‬ ‫•‬ ‫ظل ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح‪ ،‬التاء تاء التأنيث‬ ‫•‬ ‫ت ‪ :‬إسم ظل مرفوع علمته الضمة‬ ‫الطبيبا ُ‬ ‫•‬ ‫ت ‪ :‬خبر ظل منصوب ‪ ،‬علمته تنوين الكسر‪ ،‬لنه جمع مؤنث سالم‬ ‫مناوبا ٍ‬ ‫‪  ‬‬ ‫ل المعلومات‬ ‫تساهم المحطات الفضائية ‪ ،‬والشبكات الرضية في نق ِ‬ ‫•‬ ‫تساهم ‪ :‬فعل مضارع مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫المحطات ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫الفضائية ‪ :‬صفة لمرفوع ‪ ،‬علمتها الضمة‬ ‫•‬ ‫الشبكات ‪ :‬إسم معطوف على مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫الرضية ‪ :‬صفة لمرفوع علمتها الضمة‬ ‫•‬ ‫في نقل ‪ :‬شبه جملة متعلقة بـ ) تساهم (‬ ‫•‬ ‫المعلومات ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫ت‬ ‫وليا‬ ‫والح‬ ‫والدوريات‬ ‫والمجلت‬ ‫بالصحف‬ ‫المكتبات‬ ‫تزود‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫•‬ ‫تزود ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬مجهول فاعله‬ ‫•‬ ‫المكتبات ‪ :‬نائب فاعل مرفوع ‪ ،‬علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫بالصحف ‪ :‬جار ومجرور‬ ‫•‬ ‫المجلت ‪ ،‬الدوريات ‪ ،‬الحوليات ‪ :‬أسماء معطوفة على مجرور علمتها الكسرة‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫جمع المذكر السالم‬ ‫ن بدقة‬ ‫ت شرك ِ‬ ‫تسيُر رحل ُ‬ ‫ة الطيرا ِ‬ ‫•‬ ‫تسير ‪ :‬فعل مضارع مرفوع‪ ،‬علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫رحلت ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬علمته الضمة وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫شركة ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ،‬علمته الكسرة‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫الطيران ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة‬ ‫•‬ ‫بدقة ‪ :‬شبه جملة متعلقة ب ) تسير (‬ ‫‪ ‬‬ ‫إن الطفلت بريئات‬ ‫•‬ ‫إن ‪ :‬حرف مبني على الفتح‬ ‫•‬ ‫الطفلت ‪ :‬إسم إن منصوب علمته الكسرة ‪ /‬جمع مؤنث سالم‬ ‫•‬ ‫بريئات ‪ :‬خبر إن مرفوع ‪ ،‬علمته تنوين الضم‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫جمع المذكر السالم‬ ‫ت مستقرةً‬ ‫حال ُ‬ ‫ة المريضا ِ‬ ‫•‬ ‫حالة ‪ :‬مبتدأ مرفوع ‪ ،‬علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫المريضات ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ،‬علمته الكسرة‬ ‫•‬ ‫مستقرة ‪ :‬خبر مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫يهتم المربون بدراسة اتجاهات المراهقات والمراهقين‬ ‫•‬ ‫يهتم ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫المربون ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬علمته الواو ‪ /‬جمع مذكر سالم‬ ‫•‬ ‫بدراسة ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور‬ ‫•‬ ‫إتجاهات ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ،‬علمته الكسرة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫المراهقات ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ،‬علمته الكسرة‬ ‫•‬ ‫والمراهقين ‪ :‬إسم معطوف على مجرور ‪ ،‬علمته الياء ‪ /‬جمع مذكر سالم‬ ‫في المشفى عديد من الطبيبات ذوات الكفايات العالية‬ ‫•‬ ‫في المشفى ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم‬ ‫•‬ ‫عديد ‪ :‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫•‬ ‫من ‪ :‬حرف جر‬ ‫•‬ ‫الطبيبات ‪ :‬إسم مجرور ‪ ،‬علمه الكسرة‬ ‫•‬ ‫ذوات ‪ :‬صفة مجرورة ‪ ،‬علمتها الكسرة ‪ ،‬وهي مضافة‬ ‫•‬ ‫الكفايات ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ،‬علمته الكسرة‬ ‫•‬ ‫العالية ‪ :‬صفة مجرورة ‪ ،‬علمنها الكسرة‬ ‫‪ ‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫اختلف ُ‬ ‫•‬ ‫المحامي ‪ :‬اسم مجرور بكسرة مقدرة على آخره ‪،‬منع من ظهورها الثقل‬ ‫‪.‬مثل ‪ :‬احترم ُ‬ ‫ت القاض َ‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬أما السم المعت ُ‬ ‫ة‬ ‫ب بفتح ٍ‬ ‫ه ُينص ُ‬ ‫ل الخر بالياء ‪ ،‬فإن ّ ُ‬ ‫ه‪.‬‬ ‫عدل ِ‬ ‫ظاهر ٍ‬ ‫ي لِ َ‬ ‫ة ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫الفتى ‪ :‬فاعل مرفوع بضمة مقدرة على اللف منع من ظهورها التعذر ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المقصور و المنقوص و الممدود‬ ‫عليا ‪.‬‬ ‫يدعو الداعي إلى إقناع القاصي والداني ‪.‬‬ ‫•‬ ‫العليا ‪ :‬صفة مجرورة بكسرة مقدرة على اللف منع من ظهورها التعذر ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫يدعو ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬بضمة مقدرة على آخره منع من ظهروها الثقل ‪.‬ومعنى الثقل ‪ :‬أن ظهور الحركتين الضمة والكسرة على آخر المعتل بالواو‬ ‫والياء ثقيل غير مستحب ‪.‬‬ ‫•‬ ‫القاصي ‪ :‬مضاف إليه مجرور بكسرة مقدرة على أخره منع من ظهورها‬ ‫الثقل ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الداعي ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬بضمة مقدرة على آخره ‪ ،‬منع من ظهورها الثقل ‪.‬‬ ‫يسعى الفتى إلى نيل الشهاد ِ‬ ‫ة ال ُ‬ ‫•‬ ‫يسعى ‪ :‬فع ٌ‬ ‫ع بضمة مقدرة على اللف منع من ظهورها‬ ‫ل مضارع مرفو ٌ‬ ‫التعذر ‪.‬‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫ت مع المحامي حو َ‬ ‫ل الجر ‪.

‬‬ ‫•‬ ‫بيت ‪ :‬خبر مرفوع ‪ ،‬وهو مضاف‪.‬‬ ‫عصا ‪ :‬خبر مرفوع بضمة مقدرة على اللف وهو مضاف ‪.‬ي ‪:‬‬ ‫في محل جر بالضافة ‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ذلك بيت أمي ‪:‬‬ ‫•‬ ‫ذلك ‪ :‬اسم إشارة مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ ‪.‬ي ‪ :‬ضمير مبني على الفتح ‪،‬‬ ‫في محل جر مضاف إليه ‪.‬‬ ‫هذه ‪ :‬اسم إشارة مبني على الكسر ‪ ،‬في محل رفع مبتدأ ‪.‬‬ ‫إن أخي سائق ‪:‬‬ ‫•‬ ‫أن ‪ :‬حرف مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫سائق ‪ :‬خبر إن مرفوع ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫أخ ‪ :‬أسم إن منصوب بفتحة مقدرة على الخاء ‪ ،‬منع من ظهورها حركة المناسبة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫هذه عصاي ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المقصور و المنقوص و الممدود‬ ‫هذا أخي ‪:‬‬ ‫•‬ ‫هذا ‪ :‬اسم إشارة مبني على السكون‬ ‫•‬ ‫أخ ‪ :‬خبر مرفوع بضمة مقدرة على الخاء منع من ظهورها كسر الخاء لتناسب الياء في‬ ‫صوتها ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫أم ‪ :‬مضاف إليه مجرور بكسرة مقدرة على آخره ‪ ،‬منع من ظهورها حركة المناسبة ‪.

‬ي ‪ :‬ضمير مبني‬ ‫على السكون ‪ ،‬في محل جر بالضافة ‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ي‪.‬‬ ‫ي من الوطن‬ ‫هذا مقص ّ‬ ‫•‬ ‫مقصي ‪ /‬ي‪ :‬خبر مرفوع بضمة مقدرة على الياء الولى أما الياء الثانية فهي في‬ ‫َ‬ ‫محل جر بالضافة‪ .‫نماذج من العراب‬ ‫المقصور و المنقوص و الممدود‬ ‫ي‬ ‫ترك ُ‬ ‫ت عصا َ‬ ‫•‬ ‫ت ‪ :‬فعل وفاعل ‪.‬‬ ‫أكره عدوي مقص ّ‬ ‫•‬ ‫أكره ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪.‬‬ ‫•‬ ‫مقصي ‪ /‬ي ‪ :‬صفة منصوبة ‪ ،‬بفتحة مقدرة على الياء الولى ‪.‬‬ ‫•‬ ‫عدو ‪ :‬مفعول به منصوب بفتحة مقدرة على آخره ‪ .‬وهو مضاف ‪.‬‬ ‫ت على عصاي ‪.‬‬ ‫ترك ُ‬ ‫•‬ ‫عصا ‪ :‬مفعول به منصوب بفتحة مقدرة على آخره ‪ ،‬وهو مضاف ‪ .‬ي ‪ :‬ضمير مبني في‬ ‫محل جر بالضافة ‪.‬‬ ‫اتكأ ُ‬ ‫•‬ ‫على عصاي ‪ :‬عصا ‪ :‬اسم مجرور بكسرة مقدرة على اللف ‪ ،‬وهو مضاف ‪ .‬‬ ‫ي من أرضي ‪.‬‬ ‫سخرت من مقص ّ‬ ‫•‬ ‫من مقصي ‪ /‬ي ‪ :‬اسم مجرور بكسرة مقدرة على الياء الولى والياء الثانية في‬ ‫محل جر مضاف إليه ‪.

‬في محل جر ‪ ،‬والجار والمجرور متعلقان بـ‬ ‫) كن ( ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ما‪ :    ‬اسم موصول مبني على السكون ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫الله‪ :    ‬لفظ الجللة ‪ ،‬مجرور بحرف الجر الزائد لفظا ً ‪ ،‬مرفوع محل ً فاعل ‪.‬‬ ‫ليس‪ :  ‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫ك‪ :    ‬حرف جر زائد ‪ ،‬مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫أنت‪ :   ‬ضمير مبني في محل رفع مبتدأ ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫شهيدا ‪ :‬تمييز منصوب‬ ‫ت عليه‬ ‫ن كما أن َ‬ ‫كُ ْ‬ ‫•‬ ‫كن‪ :   ‬فعل أمر ‪ ،‬مبني على السكون ‪ ،‬اسمه ضمير مستتر تقديره أنت ‪ ،‬وخبرها محذوف‬ ‫ً‬ ‫تقديره ثابتا ‪.‬‬ ‫كفى‪ :   ‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫بـ‪ :    ‬حرف جر زائد مبني على الكسر ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ك‪ :    ‬حرف جر مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫عليه ‪ :‬على ‪ :‬حرف جر والهاء ضمير مبني في محل جر ‪ ،‬والجار والمجرور في محل رفع‬ ‫خبر‬ ‫•‬ ‫ليس كمثله شيء‬ ‫•‬ ‫ض مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫نماذج من العراب‬ ‫الجر‬ ‫شهيدا ً‬ ‫ه َ‬ ‫كفى بالل ِ‬ ‫•‬ ‫ض مبني على الفتح المقدر على آخره ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫مثله‪ :  ‬اسم مجرور لفظا منصوب محل ً على أنه خبر ) ليس (‬ ‫•‬ ‫شيء ‪ :‬اسم ليس مرفوع ‪.

‬‬ ‫•‬ ‫رسول ‪ :‬اسم مجرور ‪ ،‬والجار والمجرور ‪ ،‬متعلقان بـالخبر المقدم ‪.‬‬ ‫ولكم في رسول الله أسوةٌ حسنة‬ ‫•‬ ‫لـ‪ :      ‬حرف جر مبني ‪.‬‬ ‫•‬ ‫أسوةٌ ‪ : ‬مبتدأ مرفوع مؤخر ‪.‬‬ ‫•‬ ‫حسنة ‪ :‬صفة مرفوعة‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫في‪ :     ‬حرف جر مبني على السكون ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الله‪ :    ‬لفظ الجللة مضاف إليه مجرور ‪ .‫نماذج من العراب‬ ‫الجر‬ ‫يا للروعة‬ ‫•‬ ‫يا‪ :        ‬حرف نداء مبني على السكون‬ ‫•‬ ‫لـ‪ :      ‬حرف جر مبني على الفتح ‪ ،‬أريد به التعجب ‪.‬‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫عما قليل ستعرفون النتيجة‬ ‫•‬ ‫عن‪ :  ‬حرف جر مبني على السكون ‪.‬‬ ‫•‬ ‫كم‪ :      ‬ضمير مبني على السكون في محل جر ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫ما‪ :   ‬حرف مبني على السكون ) زائد (‬ ‫•‬ ‫قليل ‪ :‬اسم مجرور ‪ ،‬والجار والمجرور متعلقان بـ ) تعرفون ( ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫الروعة ‪ :‬اسم مجرور لفظا ً ‪ ،‬منصوب محل ً منادى ‪.‬والجار والمجرور في محل رفع خبر‬ ‫مقدم ‪.

‫نماذج من العراب‬ ‫الجر‬ ‫لصلبنكم في جذوع النخل‬ ‫•‬ ‫اللم‪ :    ‬حرف توكيد مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫ر‬ ‫الدا‬ ‫في‬ ‫ك‬ ‫أخو‬ ‫‪ .‬وهو مضاف ‪.‬‬ ‫•‬ ‫خل‪ :         ‬حرف جر زائد ـ شبيه بالزائد ـ مبني على السكون ‪.‬‬ ‫•‬ ‫أصلبن ‪ :‬فعل مضارع مبني على الفتح لتصاله بنون التوكيد ‪ ،‬وهي حرف مبني على الفتح ل محل له ‪.‬‬ ‫•‬ ‫في‪ :    ‬حرف جر ‪.‬والفاعل‬ ‫•‬ ‫‪    ‬ضمير مستتر تقديره ) أنا ( يعود إلى لفظ الجللة ‪.‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫ع مكشوف‬ ‫مخاد‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫•‬ ‫ب‪ :      ‬حرف جر زائد مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ة‬ ‫ب المسرحيات خل الهابط َ‬ ‫أح ّ‬ ‫•‬ ‫ب‪ :        ‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬فاعله مستتر تقديره ) أنا (‬ ‫أح ّ‬ ‫•‬ ‫المسرحيات ‪ :‬مفعول به منصوب ‪ ،‬علمته الكسرة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ك‪ :        ‬في محل جر بالضافة‪.‬‬ ‫•‬ ‫كم‪ :     ‬ضمير مبني على السكون ‪ ،‬في محل نصب مفعول به ‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ر ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫مخادع‪ :   ‬اسم مجرور لفظا ‪ ،‬مرفوع محل ‪ ،‬مبتدأ ـ‬ ‫•‬ ‫مكشوف ‪ :‬خبر مرفوع ‪.‬‬ ‫ـ‬ ‫مستثنى‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫مح‬ ‫منصوب‬ ‫ا‬ ‫لفظ‬ ‫مجرور‬ ‫اسم‬ ‫‪:‬‬ ‫الهابطة‪    ‬‬ ‫ِ‬ ‫أخوك في الدار‬ ‫•‬ ‫أخو‪ :       ‬مبتدأ مرفوع ‪ ،‬علمته الواو ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫في‪  ‬الدار ‪ :‬جار ومجرور ‪ ،‬متعلقان بكون محذوف تقديره ـ موجود ـ أو جار ومجرور سدا مسد الخبر ‪.‬‬ ‫•‬ ‫جذوع ‪ :‬اسم مجرور علمته الكسرة ‪ ،‬والجار والمجرور ‪ ،‬متعلقان بـ ) أصلب ( ‪.‬‬ ‫•‬ ‫النخل ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪.

‬‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫مهضوما ‪ :‬صفة ) نعت ( منصوب ‪.‬‬ ‫ت إنسانا ً مهضوما ً حقه‬ ‫ساعد ُ‬ ‫•‬ ‫ساعدت‪ :  ‬فعل وفاعل ‪.‬‬ ‫ذا َ‬ ‫جداُر اسمنت‬ ‫ك ِ‬ ‫•‬ ‫ذاك‪ :    ‬اسم إشارة مبني على الفتح ‪ ،‬في محل رفع مبتدأ ‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫ك‪ :    ‬في محل جر بالضافة‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫هاديا ‪ :‬تمييز منصوب ‪.‬‬ ‫•‬ ‫حق‪ :      ‬نائب فاعل مرفوع ‪ ،‬لسم المفعول ‪ ،‬وهو مضاف ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ه‪ :        ‬في محل جر بالضافة‪.‫نماذج من العراب‬ ‫الجر‬ ‫ك هاديا ً‬ ‫كفى بعقل ِ َ‬ ‫•‬ ‫ض مبني على الفتح المقدر على آخره ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الرياضيات ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪.‬‬ ‫كفى‪ :   ‬فعل ما ٍ‬ ‫•‬ ‫بـ‪ :    ‬حرف جر زائد مبني على الكسر ‪.‬‬ ‫ت بكتابي الرياضيات‬ ‫استعن ُ‬ ‫•‬ ‫ت‪ :    ‬فعل وفاعل ‪.‬‬ ‫•‬ ‫كتابي‪ :      ‬اسم مجرور علمته الياء ـ مثنى ـ وحذفت نونه للضافة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫إنسانا‪ :    ‬مفعول به منصوب ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫عقل‪ :  ‬اسم مجرور لفظا ‪ ،‬مرفوع محل ـ فاعل ـ وهو مضاف ‪.‬‬ ‫استعن ُ‬ ‫•‬ ‫بـ‪ :         ‬حرف جر ‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫•‬ ‫اسمنت ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪.‬‬ ‫•‬ ‫جداُر‪ :   ‬خبر مرفوع ‪ ،‬وهو مضاف ‪.

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫د‬ ‫ول َدٌ وا ِ‬ ‫ح ٌ‬ ‫جاءَ َ‬ ‫•‬ ‫جاء‪ : ‬فعل ماض مبني على الفتح‬ ‫•‬ ‫ولد‪ : ‬فاعل مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫•‬ ‫واحد‪ : ‬صفة مرفوعة‬ ‫ت بنتان اثنتان‬ ‫جاءَ ْ‬ ‫•‬ ‫جاءت‪ : ‬فعل ماض مبني على الفتح ‪ ،‬التاء للتأنيث حرف مبني على السكون‬ ‫•‬ ‫بنتان ‪ :‬فاعل مرفوع علمته اللف لنه مثنى‬ ‫•‬ ‫اثنتان‪ : ‬صفة مرفوعة علمتها اللف‬ ‫س ْ‬ ‫حدا‬ ‫طرا ً وا ِ‬ ‫ك َت َب ْ ُ‬ ‫ت َ‬ ‫•‬ ‫كتبت‪ : ‬كتب فعل ماض مبني على السكون‪  ‬لتصاله بتاء المتكلم‪ ‬وهي ضمير متصل مبني على الضمة في محل رفع فاعل‬ ‫•‬ ‫سطرا‪ : ‬مفعول به منصوب علمته التنوين‬ ‫•‬ ‫واحدا‪ : ‬نعت منصوب‬ ‫ت مقالتين اثنتين‬ ‫كتب ُ‬ ‫•‬ ‫مقالتين‪ : ‬مفعول به منصوب علمته الياء لنه مثنى‬ ‫•‬ ‫اثنتين‪ : ‬صفة منصوبة علمتها الياء‬ ‫د‪               ‬‬ ‫ع واح ٍ‬ ‫است َ َ‬ ‫عن ْ ُ‬ ‫ت بِ َ‬ ‫مْر ِ‬ ‫ج ٍ‬ ‫•‬ ‫استعنت‪ : ‬فعل وفاعل‬ ‫•‬ ‫بمرجع‪ : ‬جار ومجرور‬ ‫•‬ ‫واحد‪ : ‬نعت مجرور‬ ‫ت بموسوعتين اثنتين‬ ‫است َ‬ ‫عن ُ‬ ‫•‬ ‫بموسوعتين ‪ :‬اسم مجرور علمته الياء‬ ‫•‬ ‫اثنتين‪ : ‬نعت مجرور علمته الياء‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫و َ‬ ‫ل‬ ‫َ‬ ‫هّنأ ُ‬ ‫ت الفائ َِز ال َ‬ ‫•‬ ‫هنأت‪ : ‬فعل وفاعل‬ ‫•‬ ‫الفائز‪ : ‬مفعول به منصوب علمته الفتحة‬ ‫•‬ ‫الول‪ : ‬صفة منصوبة علمتها الفتحة ‪ ‬‬ ‫ت الفائ َِزةَ الولى‬ ‫َ‬ ‫هّنأ ُ‬ ‫•‬ ‫الفائزة‪ : ‬مفعول به منصوب‬ ‫•‬ ‫الولى‪ : ‬صفة لمنصوب منصوبة بفتحة مقدرة على آخرها ‪ ‬‬ ‫ق الول‬ ‫سك ُ ُ‬ ‫ق يَ ْ‬ ‫السائ ِ ُ‬ ‫ن في الطاب ِ‬ ‫•‬ ‫في الطابق‪ : ‬جار ومجرور‬ ‫الول‪ : ‬صفة مجرورة علمتها الكسرة ‪ ‬‬ ‫ة الولى‬ ‫ن في الطبق ِ‬ ‫سك ُ ُ‬ ‫الساِئق ي َ ْ‬ ‫•‬ ‫الطبقة‪ : ‬اسم مجرور علمته الكسرة‬ ‫•‬ ‫الولى‪ : ‬صفة مجرورة علمته كسرة مقدرة على آخرها‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫ة أولٍد‬ ‫للرجل َثلث َ ُ‬ ‫•‬ ‫للرجل‪ : ‬شبه جملة في محل رفع خبر مقدم‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ثلثة‪ : ‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته الضمة‪ ‬‬ ‫•‬ ‫أولد‪ : ‬مضاف إليه مجرور علمته تنوين الكسر‪ ‬‬ ‫ت‬ ‫وله َثل ُ‬ ‫ث بنا ٍ‬ ‫•‬ ‫‪ ‬ثلث ‪ :‬مبتدأ مرفوع مؤخر علمته الضمة‪ ‬‬ ‫•‬ ‫‪ ‬بنات ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة ‪ ،‬وهو مضاف‪ ‬‬ ‫َ‬ ‫ب‬ ‫ع َ‬ ‫ت أْرب َ َ‬ ‫اشتري ْ ُ‬ ‫ة ك ُت ُ ٍ‬ ‫•‬ ‫اشتريت ‪ :‬فعل وفاعل‬ ‫•‬ ‫أربعة ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫كتب ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫ت‪ ‬‬ ‫ع مجل ٍ‬ ‫اشتريت أرب َ‬ ‫•‬ ‫أربع ‪ :‬مفعول به منصوب وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫مجلت‪ : ‬مضاف إليه مجرور‪ ‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫ة دنانيَر‬ ‫ط بِ َ‬ ‫ُيبا ُ‬ ‫س ِ‬ ‫متُر الَبل ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫م َ‬ ‫خ ْ‬ ‫•‬ ‫يباع ‪ :‬فعل مضارع مرفوع مجهول فاعله‪ ‬‬ ‫•‬ ‫متر ‪ :‬نائب فاعل مرفوع علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫البلط ‪ :‬مضاف إليه مجرور‪ ‬‬ ‫•‬ ‫بخمسة ‪ :‬الباء حرف جر – خمسة ‪ :‬اسم مجرور علمته الكسرة‬ ‫•‬ ‫دنانير ‪ :‬مضاف إليه مجرورعلمته الفتحة عوضا عن الكسرة‪ ‬لنه ممنوع من الصرف‬ ‫ت‬ ‫ش َ‬ ‫س ليرا ٍ‬ ‫ن ِ‬ ‫م ُ‬ ‫خ ْ‬ ‫ثَ َ‬ ‫م ُ‬ ‫مت ْ ِ‬ ‫ر القما ِ‬ ‫•‬ ‫ثمن ‪ :‬مبتدأ مرفوع‬ ‫•‬ ‫متر‪ : ‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫القماش‪ : ‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة‬ ‫•‬ ‫خمس ‪ :‬خبر مرفوع علمته الضمة وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫ليرات ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته تنوين الكسرة‬ ‫ست ّ ََ‬ ‫أَ َ‬ ‫ة مسافرين‬ ‫ت السيارةُ ِ‬ ‫قل ّ ْ‬ ‫•‬ ‫أقلت ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح ‪ ،‬التاء مبنية على السكون للتأنيث‬ ‫•‬ ‫السيارة ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫ستة‪ : ‬مفعول به علمته الفتحة وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫مسافرين ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الياء ‪  ‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫ت‬ ‫ت مسافرا ٍ‬ ‫أقلت السيارةُ ِ‬ ‫س ّ‬ ‫•‬ ‫ست ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫مسافرات ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته تنوين الكسر‬ ‫السبو ُ‬ ‫ع ُ‬ ‫سب ْ َ‬ ‫ع َ‬ ‫ة أيام ٍ‬ ‫•‬ ‫السبوع‪ :  ‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫سبعة ‪ :‬خبر مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫أيام‪ : ‬مضاف إليه مجرور ‪ ‬‬ ‫ل‬ ‫السبو ُ‬ ‫سب ْ ُ‬ ‫ع َ‬ ‫ع ليا ٍ‬ ‫•‬ ‫سبع ‪ :‬خبر مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫ليال ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫ة ُ‬ ‫ب‬ ‫َ‬ ‫ف َثمان ِي َ ُ‬ ‫ص ِ‬ ‫طل ِ‬ ‫عدَدُ الطل ِ‬ ‫ب في ال ّ‬ ‫•‬ ‫عدد ‪ :‬مبتدأ مرفوع‬ ‫•‬ ‫الطلب ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫•‬ ‫في الصف ‪ :‬جار مجرور‬ ‫•‬ ‫ثمانية‪ : ‬خبر مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫طلب ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪  ‬‬ ‫شَر ب َ َ‬ ‫ع َ‬ ‫ع َ‬ ‫ت‬ ‫و َ‬ ‫ع َ‬ ‫ُيربي المزار ُ‬ ‫قرا ٍ‬ ‫س من الغنم َ‬ ‫شَرةَ رؤو ٍ‬ ‫•‬ ‫يربي ‪ :‬فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة على آخره‬ ‫•‬ ‫المزارع‪ : ‬فاعل مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫عشرة ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة‬ ‫•‬ ‫رؤوس ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫•‬ ‫من الغنم ‪ :‬جار ومجرورة‬ ‫•‬ ‫عشر ‪ :‬معطوف على منصوب‬ ‫•‬ ‫بقرات ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته تنوين الكسر‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫ت‬ ‫و َ‬ ‫ت ثماني طالبا ٍ‬ ‫عدَدُ الطالبا ِ‬ ‫•‬ ‫ثماني ‪ :‬خبر مرفوع بضمة مقدرة على آخره‬ ‫•‬ ‫طالبات ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ‬‬ ‫ة دََراهم‬ ‫ع َ‬ ‫س َ‬ ‫ب َدّل ْ ُ‬ ‫ر تَ ْ‬ ‫ت بالدينا ِ‬ ‫•‬ ‫بدلت ‪ :‬فعل وفاعل‬ ‫•‬ ‫بالدينار ‪ :‬جار ومجرور‬ ‫•‬ ‫تسعة ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫دراهم ‪ :‬مضاف إليه مجرور بالفتحة بدل من الكسرة لنه ممنوع من‪ ‬الصرف‪  ‬‬ ‫ت‬ ‫ع روبيا ٍ‬ ‫س َ‬ ‫ب َدّل ْ ُ‬ ‫ر تِ ْ‬ ‫ت بالدينا ِ‬ ‫•‬ ‫تسع ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف ‪  ‬‬ ‫•‬ ‫روبيات ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫شَر ضيفا ً‬ ‫ع َ‬ ‫جاء اثنا َ‬ ‫اثنا عشر ‪ :‬فاعل مرفوع جزؤه الول مرفوع علمته اللف ‪ ،‬وجزؤه الثاني مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫في الص ّ َ‬ ‫شَر طالبا ً‬ ‫ع َ‬ ‫حدَ َ‬ ‫فأ َ‬ ‫ّ‬ ‫في الصف‪ : ‬شبه جملة جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم‪ ‬‬ ‫•‬ ‫أحد عشر‪ : ‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل رفع مبتدأ‪  ‬مؤخر‬ ‫•‬ ‫طالبا‪ : ‬تمييز منصوب علمته تنوين الفتح‬ ‫•‬ ‫ع ْ‬ ‫ة‬ ‫وإحدى َ‬ ‫شَرةَ طالب ً‬ ‫إحدى عشرة ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئيين معطوف على‪ ‬مرفوع‪  ‬محل‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫كبا ً‬ ‫و َ‬ ‫َ‬ ‫ع َ‬ ‫•‬ ‫حدَ َ‬ ‫تأ َ‬ ‫طالبة‪ : ‬تمييز منصوب علمته تنوين الفتحَرأي ُ‬ ‫شَر ك ْ‬ ‫رأيت‪ : ‬فعل وفاعل‬ ‫أحد عشر ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين ‪ ،‬في محل نصب مفعول به‬ ‫•‬ ‫كوكبا‪ : ‬تمييز منصوب‪ ‬‬ ‫•‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫ع ْ‬ ‫شرةَ ضيفة‬ ‫ت اثنتي َ‬ ‫م ُ‬ ‫أكَر ْ‬ ‫اثنتي عشرة ‪ :‬مفعول به منصوب ‪ ،‬جزؤه الول منصوب بالياء‪ ‬وجزؤه الثاني مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫‪ ‬‬ ‫ع ْ‬ ‫شَرةَ قناةً فضائية‬ ‫اشتركت مع اثنتي َ‬ ‫اثنتي عشرة ‪ :‬اسم مجرور جزؤه الول مجرور علمته الياء‪ ‬والثاني مبني على الفتح ‪.

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫ع ْ‬ ‫ة‬ ‫وإحدى َ‬ ‫م ً‬ ‫شَرةَ ن َ ْ‬ ‫ج َ‬ ‫•‬ ‫إحدى عشرة ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئية معطوف محل ً على ما هو منصوب‬ ‫•‬ ‫نجمة‪ : ‬تمييز منصوب ‪  ‬‬ ‫َ‬ ‫ع َ‬ ‫شَر ِدْرهما‬ ‫حدَ َ‬ ‫ت الديناَر بأ َ‬ ‫أبدل ُ‬ ‫•‬ ‫بأحد عشر ‪ :‬الباء حرف جر ‪ ،‬أحد عشر عدد مبني على فتح الجزئين‪ ‬في محل جر‬ ‫•‬ ‫درهما‪ : ‬تمييز منصوب‪ ‬‬ ‫ع ْ‬ ‫شَرةَ ليرةً‬ ‫وإحدى َ‬ ‫•‬ ‫إحدى عشرة‪ :  ‬عدد مبني على فتح الجزئين معطوف على‪ ‬منصوب‬ ‫•‬ ‫ليرة‪ : ‬تمييز منصوب‪ ‬‬ ‫ع َ‬ ‫جل‬ ‫عددهم اثنا َ‬ ‫شَر َر ُ‬ ‫•‬ ‫عدد ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫هم‪ : ‬ضمير مبني على السكون في محل جر بالضافة‬ ‫•‬ ‫اثنا عشر ‪ :‬اثنا خبر مرفوع علمته اللف لنه مثنى ‪،‬عشر اسم مبني على الفتح‬ ‫•‬ ‫رجل‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫ع ْ‬ ‫ة‬ ‫شَرةَ امرأ ً‬ ‫واثنتا َ‬ ‫•‬ ‫اثنتا عشرة ‪ :‬اثنتا خبر مرفوع علمته اللف لنه مثنى ‪ ،‬وعشرة اسم‪  ‬مبني‪ ‬على الفتح‬ ‫•‬ ‫امرأة‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫َ‬ ‫صدا ً‬ ‫ع َ‬ ‫ة اثني َ‬ ‫ت الدول ُ‬ ‫مْر ِ‬ ‫م ْ‬ ‫شَر َ‬ ‫أقا َ‬ ‫•‬ ‫اثني عشر ‪ :‬اثني مفعول به منصوب علمته الياء لنه مثنى ‪ ،‬وعشر اسم‪ ‬مبني على‬ ‫الفتح‬ ‫•‬ ‫مرصدا ‪ :‬تمييز منصوب‪ ‬‬ ‫ع ْ‬ ‫د‬ ‫واثنتي َ‬ ‫حطّ ً‬ ‫ة الحدي ِ‬ ‫ة ِلسك ّ ِ‬ ‫م َ‬ ‫شَرةَ َ‬ ‫•‬ ‫اثنتي عشرة ‪ :‬اثنتي مفعول به منصوب علمته الياء وعشرة اسم مبني على‪ ‬الفتح‬ ‫•‬ ‫محطة ‪ :‬تمييز منصوب‬ ‫•‬ ‫لسكة ‪ :‬جار ومجرور‬ ‫•‬ ‫الحديد ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫ع َ‬ ‫شَر خبيرًا‪ ‬‬ ‫ت باثني َ‬ ‫واستعان َ ْ‬ ‫•‬ ‫استعانت ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح والتاء للتأنيث‬ ‫•‬ ‫الفاعل ‪ :‬مستتر تقديره هي – الدولة –‬ ‫•‬ ‫باثني عشَر‪ :  ‬اثني اسم مجرور علمته الياء وعشر اسم مبني على الفتح‪ ‬‬ ‫•‬ ‫خبيرا ‪ :‬تمييز منصوب‪ ‬‬ ‫ع ْ‬ ‫شَرةَ َ‬ ‫خبيَرةً‬ ‫واثنتي َ‬ ‫•‬ ‫باثنتي عشرة ‪ :‬اثنتي‪  ‬اسم مجرور علمته الياء وعشرة اسم مبني على الفتح‪ ‬‬ ‫•‬ ‫خبيرة ‪ :‬تمييز منصوب‪ ‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫َ‬ ‫شَرةَ َ‬ ‫ع ْ‬ ‫ة‪ ‬‬ ‫ع ثل َ‬ ‫جَر ً‬ ‫ث َ‬ ‫مزار ُ‬ ‫ش َ‬ ‫م ال ُ‬ ‫قل ّ َ‬ ‫قلم‪ : ‬فعل ماض مبني على الفتح‪ ‬‬ ‫•‬ ‫المزارع ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ثلث عشرة ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل نصب مفعول به‪  ‬‬ ‫•‬ ‫شجرة‪ : ‬تمييز منصوب علمته تنوين الفتح‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ً‬ ‫ف ثَ َ‬ ‫و َ‬ ‫ع َ‬ ‫ح‪ ‬‬ ‫شَر ُ‬ ‫ة َ‬ ‫لث َ‬ ‫قطَ َ‬ ‫عنقودا من البل ِ‬ ‫ثلثة عشر ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل نصب مفعول به‪ ‬‬ ‫•‬ ‫عنقودا‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫•‬ ‫َ‬ ‫شَرةَ ُ‬ ‫عدَدُ ُ‬ ‫غْر َ‬ ‫ف ال ُ‬ ‫ع ْ‬ ‫ة‬ ‫ع َ‬ ‫َ‬ ‫ف ً‬ ‫ق أْرب َ َ‬ ‫غَر ِ‬ ‫فند ِ‬ ‫أربع عشرة‪ :  ‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل رفع خبر‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ظفي ِ َ‬ ‫ظفا ً‬ ‫و َ‬ ‫مو َ‬ ‫ع َ‬ ‫ة َ‬ ‫و َ‬ ‫ع َ‬ ‫ه أْرب َ َ‬ ‫شَر ُ‬ ‫عدَدُ ُ‬ ‫م َ‬ ‫أربعة عشر‪ :  ‬اسم مبني على فتح الجزئين في محل رفع خبر‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ع َ‬ ‫قْرشًا‪  ‬‬ ‫ز بِ َ‬ ‫كيلو ال ُ‬ ‫ة َ‬ ‫ي َُبا ُ‬ ‫س َ‬ ‫شَر ِ‬ ‫ع ِ‬ ‫م َ‬ ‫خ ْ‬ ‫خب ِ‬ ‫بخمسة عشر ‪ :‬خمسة عشر ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين في محل جر بحرف جر‬ ‫•‬ ‫قرشا ‪ :‬تمييز منصوب علمته تنوين الفتح‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ع ْ‬ ‫ن بِ َ‬ ‫شَرةَ ِليرةً‬ ‫س َ‬ ‫َبينما ُيبا ُ‬ ‫ع في ُلبنا َ‬ ‫خ ْ‬ ‫م َ‬ ‫بخمس عشرة ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل جر‬ ‫•‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫شَر َ‬ ‫ف َ‬ ‫ن على ن َ َ‬ ‫ع ْ‬ ‫ع َ‬ ‫شَرةَ فتاةً‬ ‫ت َ‬ ‫ة َ‬ ‫َ‬ ‫ست ّ َ‬ ‫ىو ِ‬ ‫ه ِ‬ ‫قت ِ ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫م ْ‬ ‫س ّ‬ ‫س ُ‬ ‫م ال ُ‬ ‫عل ّ َ‬ ‫فت ً‬ ‫•‬ ‫ستةعشر‪ : ‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل نصب‪ ‬مفعول به‪ ‬‬ ‫•‬ ‫فتى‪ : ‬تمييز منصوب بتنوين مقدر على آخره‬ ‫•‬ ‫ست عشرة ‪ :‬عدد مبنى على فتح الجزئين في محل نصب‪ ‬مفعول به‬ ‫•‬ ‫فتاة ‪ :‬تمييز منصوب علمته تنوين الفتح‪ ‬‬ ‫ُ‬ ‫فْردا ً‬ ‫شَر َ‬ ‫يُ َ‬ ‫ع َ‬ ‫ة َ‬ ‫قدُّر َ‬ ‫ع َ‬ ‫عرب ِي ّ ِ‬ ‫سب ْ َ‬ ‫ر ال َ‬ ‫ة بِ َ‬ ‫عدَدُ أفراِد بعض الس ِ‬ ‫•‬ ‫بسبعة عشر ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل جر بحرف‪ ‬الجر‬ ‫•‬ ‫فردا‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫شَرةَ َ‬ ‫ع ْ‬ ‫ة‬ ‫ع َ‬ ‫شق ً‬ ‫عمار ِ‬ ‫سب ْ َ‬ ‫ع من ال َ‬ ‫بي َ‬ ‫ة َ‬ ‫•‬ ‫سبع عشرة‪ :  ‬سبع عدد مبني على فتح الجزئين في محل رفع نائب فاعل‬ ‫•‬ ‫شقة‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫ع ْ‬ ‫ت‬ ‫ن َثماني َ‬ ‫مزار ُ‬ ‫شَرةَ تنك َ‬ ‫ة َزي ْ ٍ‬ ‫جنى ال ُ‬ ‫ر الّزيتو ِ‬ ‫ع من ِثما ِ‬ ‫•‬ ‫ثماني عشرة‪ :  ‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل نصب‪ ‬مفعول به‬ ‫ع َ‬ ‫ل‬ ‫م َ‬ ‫ة َ‬ ‫ع َ‬ ‫س َ‬ ‫وت ِ ّ‬ ‫ن ال ُ‬ ‫خل َ ِ‬ ‫شَر رطل ً من الّزيتو ِ‬ ‫•‬ ‫تسعة عشر‪ : ‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل نصب معطوف‪ ‬على‪ ‬منصوب‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫ةا َ‬ ‫ة ثلثون إعلنا ً‬ ‫ص ْ‬ ‫ص َ‬ ‫عشرون صفح ً‬ ‫َ‬ ‫ة ِ‬ ‫لخير ِ‬ ‫ح ِ‬ ‫جريد ِ‬ ‫فحا ِ‬ ‫ف َ‬ ‫ت ال َ‬ ‫ة ‪ ،‬وفي ال ّ‬ ‫عدَدُ َ‬ ‫عشرون‪ : ‬خبر مرفوع علمته الواو ‪ ،‬ملحق بجمع المذكر السالم‬ ‫•‬ ‫صفحة‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ثلثون‪ : ‬خبر مرفوع علمته الواو ‪ ،‬ملحق بجمع مذكرسالم‬ ‫إعلنا‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫•‬ ‫استغر َ‬ ‫ة‬ ‫ة اثنين وثلثين يوما ً وثلثا وثلثين ليل ً‬ ‫ت الّرحل ُ‬ ‫ق ْ‬ ‫استغرق‪ : ‬فعل ماض مبني على الفتح والتاء للتأنيث‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الرحلة‪ : ‬فاعل مرفوع علمته الفتحة‪ ‬‬ ‫اثنين‪ : ‬ظرف منصوب علمته الياء لنه مثنى‬ ‫•‬ ‫وثلثين‪ : ‬معطوفة على اثنين بالنصب وعلمتها الياء لنه ملحق‪ ‬بجمع المذكر السالم‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ليلة‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫ة‬ ‫ة وعشرون يوما ً و َ‬ ‫س وعشرون ليل ً‬ ‫مضى من الشهر أ ََرَبع ٌ‬ ‫خ ْ‬ ‫َ‬ ‫م ٌ‬ ‫•‬ ‫مضى ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح المقدر على آخره‬ ‫من الشهر ‪ :‬جار ومجرور‬ ‫•‬ ‫أربعة‪ : ‬فاعل مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫وعشرون ‪ :‬اسم معطوف على مرفوع علمته الواو لنه‪  ‬ملحق‪ ‬بجمع المذكر السالم‬ ‫خمس‪ : ‬اسم معطوف على مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫•‬ ‫وعشرون‪ : ‬اسم معطوف على مرفوع علمته الواو لنه ملحق‪ ‬بجمع المذكر السالم‬ ‫•‬ ‫ة‬ ‫ة َ‬ ‫ت وثلثون راكب ً‬ ‫خمس ٌ‬ ‫ة وأربعون راكبا ً و ِ‬ ‫على الطائر ِ‬ ‫س ٌ‬ ‫•‬ ‫خمسة‪ : ‬مبتدأ مؤخر مرفوع‬ ‫وأربعون‪ : ‬اسم معطوف على مرفوع علمته الواو‬ ‫•‬ ‫ست‪ : ‬معطوف على مرفوع‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫وثلثون‪ : ‬معطوف على مرفوع‪  ‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫ة‬ ‫ة بريدي ً‬ ‫ة وخمسين طاَبعا ً وثماني وستين بطاق ً‬ ‫ت َثلث َ ً‬ ‫م ْ‬ ‫َ‬ ‫ع ُ‬ ‫ج َ‬ ‫•‬ ‫ثلثة‪ : ‬مفعول به منصوب علمته الفتح‬ ‫•‬ ‫وخمسين‪ : ‬معطوف على منصوب علمته الياء‬ ‫•‬ ‫ثماني‪ : ‬معطوف على منصوب علمته فتحة مقدرة على الياء‬ ‫•‬ ‫وستين‪ : ‬معطوف على منصوب علمته الياء‬ ‫ة‬ ‫سْبعا ً وخمسين لير ً‬ ‫ادفعوا ثماني ً‬ ‫ة وثمانين دينارا ً و َ‬ ‫•‬ ‫ثمانية‪ : ‬مفعول به منصوب علمته الفتحة‬ ‫•‬ ‫وثمانين‪ : ‬اسم معطوف على منصوب علمته الياء‬ ‫•‬ ‫سبعًا‪ : ‬معطوف على منصوب علمته تنوين الفتح‬ ‫•‬ ‫وخمسين‪ : ‬معطوف على منصوب علمته الياء‬ ‫ة واحدة "‬ ‫ة ولي نعج ٌ‬ ‫ع وتسعون نعج ً‬ ‫"إن هذا أخي له تس ٌ‬ ‫•‬ ‫تسع‪ : ‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫•‬ ‫وتسعون‪ : ‬معطوف على مرفوع علمته الواو‬ ‫•‬ ‫ة‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫نعج ً‬ ‫•‬ ‫ة‪ : ‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫نعج ٌ‬ ‫•‬ ‫واحدة‪ : ‬نعت مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ر‬ ‫ك مئ ُ‬ ‫ن المحّر ِ‬ ‫م ُ‬ ‫ثَ َ‬ ‫ة دينا ٍ‬ ‫مئة ‪ :‬خبر مرفوع علمته الضمة وهو مضاف‬ ‫ت مئتي دينارٍ ثمنا للمحرك‬ ‫دينار ‪ :‬مضاف إليه مجروردفع ُ‬ ‫مئتي ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء لنه مثنى ‪ ،‬وحذفت نون المثنى لنه‬ ‫مضاف‬ ‫َ‬ ‫ر‬ ‫ث مئ ِ‬ ‫ت المحّرك الخر بثل ِ‬ ‫دينار ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ ‬اشتري ُ‬ ‫ة دينا ٍ‬ ‫بثلث ‪ :‬اسم مجرور علمته الكسرة وهو مضاف‬ ‫مئة ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة وهو مضاف‬ ‫دينار ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫ة وستون يوما ً‬ ‫ة ثل ُ‬ ‫ة وخمس ٌ‬ ‫ث مئ ٍ‬ ‫في السن ِ‬ ‫ثلث ‪ :‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مئة ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫وخمسة ‪ :‬اسم مرفوع ‪ ،‬لنه معطوف على مرفوع )ثلثة(‬ ‫وستون ‪ :‬معطوف على مرفوع ‪   ‬‬ ‫ع مئ ٍ‬ ‫ة الهندس ِ‬ ‫ج في كلي ِ‬ ‫ة وواحدٌ‬ ‫ة أرب ُ‬ ‫يوما ‪ :‬تمييز منصوب لـ )ستون(تخّر َ‬ ‫وأربعون شابا ً‬ ‫أربع ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مئة ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫وواحد ‪ :‬اسم معطوف على مرفوع )أربع(‬ ‫وأربعون ‪ :‬اسم معطوف على مرفوع )واحد(‬ ‫شابا ‪ :‬تمييز منصوب للسم )أربعون(‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫عشَر مسافرا ً‬ ‫ق المينا ِ‬ ‫ة وأحدَ َ‬ ‫ت مئ ٍ‬ ‫كا َ‬ ‫ءس َ‬ ‫ن عددُ المسافرين عن طري ِ‬ ‫ست‪ : ‬خبر كان منصوب ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مئة ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫وأحد عشر ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين ‪ ،‬في محل نصب لنه معطوف على اسم‬ ‫منصوب )ست(‬ ‫مسافرا ‪ :‬تمييز منصوب للسم )أحد عشر(‬ ‫ة وسبعين مواطنا ً‬ ‫ة وثلث ٍ‬ ‫ع مئ ٍ‬ ‫ت السفارةُ تأشيرا ِ‬ ‫ت ُ‬ ‫منح ْ‬ ‫دخو ٍ‬ ‫ل لتس ِ‬ ‫لتسع‪ : ‬اسم مجرور بحرف الجر ‪ ،‬علمته الكسرة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مئة ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫وثلثة ‪ :‬اسم معطوف على مجرور‬ ‫وسبعين ‪ :‬اسم معطوف على مجرور ‪ ،‬وعلمته الياء‬ ‫مواطنا ‪ :‬تمييز منصوب بـ )سبعين(‬ ‫ة وعشرين طنا ً من السمدة‬ ‫ة وثلث ً‬ ‫ت الحكوم ُ‬ ‫ع مئ ِ‬ ‫ة تس َ‬ ‫استورد ْ‬ ‫تسع ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مئة‪ : ‬مضاف إليه مجرور‬ ‫وثلثة ‪ :‬اسم معطوف على منصوب‬ ‫وعشرين ‪ :‬اسم معطوف على منصوب ‪ ،‬علمته الياء‬ ‫طنا ‪ :‬تمييز منصوب للسم )عشرين(‬ ‫ن‬ ‫عادَ مئا ُ‬ ‫ت المهاجرين إلى الوط ِ‬ ‫مئات ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة ي ُ َ‬ ‫ء‬ ‫ت النسا ِ‬ ‫قدُّر َ‬ ‫ت بمئا ِ‬ ‫ة العامل ِ‬ ‫عدَدُ النسو ِ‬ ‫بمئات ‪ :‬اسم مجرور علمته الكسرة‬ ‫ت المهاجرين غير الشرعيين‬ ‫ت الحكوم ُ‬ ‫ة مئا ِ‬ ‫َر ّ‬ ‫حل َ ْ‬ ‫مئات ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الكسرة ‪ ،‬لنه ملحق بجمع المذكر السالم‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫مئة ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫ديناران ‪ :‬معطوف على مرفوع – علمته اللف لنه مثنى ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ة‬ ‫ة وسبع َ‬ ‫ة وأربعين ألفا ً ومئ ً‬ ‫ة وخمس ً‬ ‫ع مئ ٍ‬ ‫ة المبيعا ِ‬ ‫ت ضريب ِ‬ ‫ت هذا العام تس َ‬ ‫كانت عائدا ُ‬ ‫شَر دينارا ً‬ ‫ع َ‬ ‫َ‬ ‫تسع‪ : ‬خبر كان منصوب وهو مضاف‬ ‫مئة‪ : ‬مضاف إليه مجرور‬ ‫خمسة ‪ :‬معطوف على منصوب )تسع(‬ ‫أربعين ‪ :‬معطوف على منصوب )تسع(‬ ‫ألفا ‪ :‬تمييز منصوب‬ ‫مئة ‪ :‬معطوف على منصوب‬ ‫سبعة عشر ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزيئين في محل نصب معطوف على منصوب‪.‬‬ ‫دينارًا‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫ت َ‬ ‫ة‬ ‫قدُرها ثل ُ‬ ‫ع مئ ٍ‬ ‫ث مئ ِ‬ ‫‪ ‬وحصلت دائرة الراضي في شهر واحد على عائدا ٍ‬ ‫ة ألف وأْرب ُ‬ ‫ع َ‬ ‫ة وديناران‬ ‫واثنا َ‬ ‫ت مئ ٍ‬ ‫شَر ألفا ً وس ُ‬ ‫ثلث ‪ :‬خبر مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مئة ‪ :‬مضاف إليه مجرور‪/‬وهو مضاف‬ ‫ألف ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫أربع ‪ :‬معطوف على مرفوع ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫اثنا عشر ‪ :‬معطوف على مرفوع علمته اللف في الجزء الول ‪ ،‬والجزء الثاني مبني‬ ‫على الفتح‬ ‫ألفا ‪ :‬تمييز منصوب‬ ‫ست ‪ :‬معطوف على مرفوع ‪.

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫•‬ ‫ت‬ ‫ف وثل ُ‬ ‫ف ‪ ،‬وأل ٌ‬ ‫عدد العاملين في المؤسسة أل ُ‬ ‫ث موظفا ٍ‬ ‫ف موظ ٍ‬ ‫ألف ‪ :‬خبر مرفوع علمته تنوين الضم ‪ ،‬وهو مضاف‪ ‬‬ ‫موظف ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫ألف ‪ :‬معطوف على مرفوع ‪ ‬‬ ‫ثلث ‪ :‬معطوف على مرفوع وهو مضاف‬ ‫موظفات‪ : ‬مضاف إليه مجرور‬ ‫•‬ ‫ع ْ‬ ‫ة‬ ‫شَرةَ فتا ً‬ ‫ع َ‬ ‫ع مئ ٍ‬ ‫ة وأرب َ َ‬ ‫ج في قسم الحاسوب ألفان وسب ُ‬ ‫تخّر َ‬ ‫ألفان ‪ :‬فاعل مرفوع علمته اللف‬ ‫سبع‪ : ‬معطوفة على مرفوع ‪ ،‬وهي مضافة‬ ‫•‬ ‫مئة‪ : ‬مضاف إليه مجرور‬ ‫أربع عشرة ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين في محل رفع بالعطف على‪ ‬مرفوع‬ ‫فتاة ‪ :‬تمييز منصوب ‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ة وعشرون شابا‬ ‫ة وسبع ٌ‬ ‫ج في قسم الحاسوب ثلث ُ‬ ‫عمئ ٍ‬ ‫ف وأرب ُ‬ ‫ة آل ٍ‬ ‫تخّر َ‬ ‫‪ ‬ثلثة ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫آلف ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫أربع ‪ :‬معطوف على مرفوع ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مئة ‪ :‬مضاف إليه‬ ‫سبعة ‪ :‬معطوف على مرفوع‬ ‫عشرون ‪ :‬معطوف على مرفوع‬ ‫ب في ُ‬ ‫د‪ ‬‬ ‫شابا ‪ :‬تمييز منصوب َ‬ ‫ب خمس ُ‬ ‫كلي ِ‬ ‫ب واح ٌ‬ ‫ف وطال ٌ‬ ‫ة آل ٍ‬ ‫ة الطّ ّ‬ ‫عدَدُ الطل ِ‬ ‫خمسة‪ : ‬خبر مرفوع وهو مضاف‬ ‫آلف ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫طالب ‪ :‬معطوف على مرفوع‬ ‫واحد ‪ :‬صفة مرفوعة ‪  ‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫•‬ ‫ت في ُ‬ ‫ة وطالبتان اثنتان‬ ‫َ‬ ‫ض ست ُ‬ ‫ف وثلُثمئ ٍ‬ ‫كلي ِ‬ ‫عدَدُ الطالبا ِ‬ ‫ة آل ٍ‬ ‫ة التمري ِ‬ ‫ستة ‪ :‬خبر مرفوع ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫آلف ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫ثلث‪ : ‬معطوف على مرفوع‪ ‬‬ ‫‪ ‬مئة ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫طالبتان ‪ :‬معطوف على مرفوع ‪ ،‬علمته اللف‬ ‫اثنتان ‪ :‬صفة مرفوعة ‪  ‬‬ ‫تَ َ‬ ‫ع َ‬ ‫ة طلب‪ ‬‬ ‫ة َ‬ ‫شَر الفا ً وست ُ‬ ‫ة َثلث َ َ‬ ‫ة الثانوي ِ‬ ‫ن الشهاد ِ‬ ‫قدّ َ‬ ‫م لمتحا ِ‬ ‫•‬ ‫ف‪ ‬‬ ‫ف وتس ِ‬ ‫ع مئ ِ‬ ‫ة وخمس ٍ‬ ‫مئ ٍ‬ ‫ع ِ‬ ‫ة أل ٍ‬ ‫ة وتسعين أرب َ‬ ‫م ال ٍ‬ ‫م السيارات عا َ‬ ‫بلغت أرقا ُ‬ ‫ألف ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫تسع ‪ :‬معطوف على مجرور‬ ‫مئة ‪ :‬معطوف على مجرور‬ ‫خمسة ‪ :‬معطوف على مجرور علمته تنوين الكسر‬ ‫تسعين ‪ :‬معطوف على مجرور علمته الياء‬ ‫أربع ‪ :‬مفعول به منصوب للفعل )بلغ(‬ ‫مئة‪ : ‬مضاف إليه وهو مضاف‬ ‫ألف ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫•‬ ‫ة عشَر ‪ :‬اسم مبني على الفتح ‪ ،‬في محل رفع فاعل‬ ‫ثلث َ‬ ‫ألفا ‪ :‬تمييز منصوب‬ ‫وستة‪ : ‬معطوف على ما محله الرفع‬ ‫طلب ‪ :‬مضاف اليه مجرور‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫•‬ ‫ر‬ ‫اشترى الثر ّ‬ ‫ي القصَر بمليو ِ‬ ‫ن دينا ٍ‬ ‫بمليون ‪ :‬مليون اسم مجرور بحرف الجر علمته الكسرة ‪ ،‬وهو مضاف ‪.‬‬ ‫عامل ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫•‬ ‫س ّ‬ ‫ع َ‬ ‫شَر‬ ‫يبل ُ‬ ‫ة َ‬ ‫ة بينما يبلغ عددُ سكان السعودية أكثَر من تسع َ‬ ‫ن قطر ثلث َ‬ ‫ن نسم ٍ‬ ‫غ عددُ ُ‬ ‫كا ِ‬ ‫ة مليي ِ‬ ‫مليونا‬ ‫ثلثة‪ : ‬مفعول به منصوب علمته الفتحة وهو مضاف‬ ‫مليين‪ : ‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫نسمة ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫تسعة عشر ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين ‪ ،‬في محل جر )بمن(‬ ‫مليونا‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫•‬ ‫ة أوب ِ ْ‬ ‫ل في السبوع‬ ‫ن ومئتين وخمس ً‬ ‫ك اربع َ‬ ‫ة وعشرين أل َ‬ ‫ل منظم ِ‬ ‫تنت ُ‬ ‫ة مليي َ‬ ‫ج بع ُ‬ ‫ف برمي ٍ‬ ‫ض دو ِ‬ ‫أربعة‪ : ‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مليين‪ : ‬مضاف اليه مجرور علمته الفتحة لنه ممنوع من الصرف‬ ‫ومئتين ‪ :‬اسم معطوف بالنصب على )أربعة(‬ ‫وخمسة‪ : ‬اسم معطوف بالنصب‬ ‫وعشرين ‪ :‬اسم معطوف بالنصب‬ ‫ألف‪ : ‬تمييز منصوب لـ )عشرين( وهو مضاف‬ ‫برميل مضاف إليه مجرور‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫دينار ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ل‬ ‫يبل ُ‬ ‫غ َ‬ ‫ج السيارا ِ‬ ‫ل العاملين في إحدى شركا ِ‬ ‫ت مليوني عام ٍ‬ ‫عددُ العما ِ‬ ‫ت انتا ِ‬ ‫مليوني ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء لنه مثنى ‪ ،‬وهو مضاف وقد حذفت‪ ‬منه النون لهذا‬ ‫السبب ‪.

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫•‬ ‫ة وبرميل ً واحدا ً‬ ‫ع ْ‬ ‫تنتج دو ٌ‬ ‫ل أخرى َ‬ ‫ة وواحدا ً وعشرين الفا ً وثلَثمئ ٍ‬ ‫ع مئ ٍ‬ ‫ن وسب َ‬ ‫شَرةَ مليي َ‬ ‫عشرة ‪ :‬مفعول به منصوب ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مليين ‪ :‬مضاف إليه مجرور بالفتحة‬ ‫وسبع‪ : ‬اسم معطوف بالنصب على )عشرة( ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مئة ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫وواحدا ً ‪ :‬اسم معطوف على منصوب‬ ‫وعشرين ‪ :‬اسم معطوف على منصوب‬ ‫ألفا ً ‪ :‬تمييز منصوب لـ )عشرين(‬ ‫وثلث ‪ :‬اسم معطوف على منصوب ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫مئة ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫وبرميل‪ : ‬اسم معطوف على منصوب‬ ‫واحدا ً ‪ :‬صفة منصوبة‬ ‫•‬ ‫ة‬ ‫ن( نسم ٍ‬ ‫ع مئ ِ‬ ‫ف أل ِ‬ ‫ة ال ِ‬ ‫صين ملياٌر وأرب ُ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ف )مليو ِ‬ ‫عددُ سكا ِ‬ ‫مليار‪ :      ‬خبر مرفوع علمته تنوين الضم‬ ‫وأربع‪ :     ‬اسم معطوف على مرفوع وهو مضاف‬ ‫مئة‪ :        ‬مضاف إليه مجرور‬ ‫ألف‪ :       ‬مضاف إليه مجرور‬ ‫ألف‪ :       ‬توكيد لفظي لمجرور‬ ‫مليون‪ :     ‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫ة‬ ‫ت نسم ٍ‬ ‫ة مليارا ِ‬ ‫ن العال َم ِ من ثلث ِ‬ ‫نسمة‪ :      ‬مضاف إليه مجروربينما يقترب عددُ سكا ِ‬ ‫ة‪ :     ‬اسم مجرور علمته الكسرة وهو مضاف‬ ‫ثلث َ‬ ‫مليارات‪ :  ‬مضاف إليه مجرور وهو مضاف‬ ‫نسمة‪ :     ‬مضاف إليه مجرور‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‬‬ ‫وهو‪ ‬مضاف‬ ‫•‬ ‫ت‪ ‬‬ ‫عيادة كم طبيبا ً ُزْر َ‬ ‫عيادة ‪ :‬مبتدأ مرفوع ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫كم ‪ :‬اسم مبني في محل جر بالضافة‬ ‫طبيبا ً ‪ :‬تمييز منصوب‪ ‬‬ ‫•‬ ‫ة غبت هذا الفصل‬ ‫م ساع ً‬ ‫كَ ْ‬ ‫كم ‪ :‬اسم مبني في محل نصب ظرف‬ ‫ساعة‪ : ‬تمييز منصوب‬ ‫غبت‪ : ‬فعل وفاعل‬ ‫هذا‪ : ‬اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب بحذف‪ ‬حرف الجر‪ ‬‬ ‫الفصل ‪ :‬بدل من منصوب‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫•‬ ‫م مصنعا ً في المنطقة‬ ‫كَ ْ‬ ‫َ‬ ‫كم ‪ :‬اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع خبر مقدم‬ ‫مصنعا ً ‪ :‬تمييز منصوب‬ ‫صرفت‪ ‬‬ ‫في المنطقة ‪ :‬شبه جملة في محل رفع خبر ك َ ْ‬ ‫م قرشا ً َ‬ ‫م ‪ :‬اسم استفهام مبني على السكون في نصب مفعول به‪   ‬‬ ‫كَ ْ‬ ‫ً‬ ‫قرشا ‪ :‬تمييز منصوب‬ ‫صرفت ‪ :‬فعل وفاعل‪ ‬‬ ‫•‬ ‫م دينارا ً ُيباع كيلو الجوز‪ ‬‬ ‫بك َ ْ‬ ‫بكم ‪ :‬كم اسم مبني على السكون في محل جر بالباء‪  ‬‬ ‫دينارا ً ‪ :‬تمييز منصوب ويجوز أن تكون مجرورة بالضافة‪   ‬‬ ‫يباع‪ : ‬فعل مضارع مجهول فاعلهكيلو ‪ :‬نائب فاعل مرفوع بضمة مقدرة على آخره ‪.

‫نماذج من العراب‬ ‫العدد‬ ‫•‬ ‫ب علمت‬ ‫كم طال ٍ‬ ‫كم ‪ :‬اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول به‬ ‫طالب ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫علمت ‪ :‬فعل وفاعل‬ ‫•‬ ‫كم من كتاب قرأت‬ ‫كم ‪ :‬اسم مبني في محل نصب مفعول به‬ ‫من كتاب ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور‬ ‫•‬ ‫م َ‬ ‫ب‪ ‬‬ ‫كأين ِ‬ ‫ت الحر ُ‬ ‫شّرٍد َترك ْ‬ ‫م ْ‬ ‫ن ُ‬ ‫كأين‪ : ‬اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول به‪ ‬‬ ‫من مشرد ‪ :‬شبه جملة متعلقة بكأين‪ ‬‬ ‫تركت‪ : ‬فعل ماض مبني على الفتح‬ ‫الحرب ‪ :‬فاعل مرفوع‬ ‫•‬ ‫ة‪ ‬‬ ‫كأين من اخترا ْ‬ ‫ع أضّر بالبشري َ‬ ‫كأين ‪ :‬اسم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ‬ ‫من اختراع ‪ :‬جار ومجرور‬ ‫أضر ‪ :‬فعل ماض وفاعله مستتر‬ ‫البشرية ‪ :‬مفعول به منصوب‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬ ‫الستثناء‬ ‫عرفت المدعوين إل واحدا ً ‪:‬‬ ‫•‬ ‫ت( والضمير في‬ ‫ض مبني على السكون لتصاله بضمير المتكلم ) ُ‬ ‫عرف ‪ :‬فعل ما ٍ‬ ‫محل رفع فاعل‬ ‫•‬ ‫المدعوين ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء لنه جمع مذكر سالم‪ ‬‬ ‫•‬ ‫إل ‪ :‬أداة استثناء حرف مبني على السكون‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫واحدا ‪ :‬مستثنى منصوب علمته تنوين الفتح‬ ‫‪ ‬‬ ‫تعاملت مع المصارف إل مصرفين ‪:‬‬ ‫•‬ ‫تعاملت ‪ :‬فعل وفاعل‬ ‫•‬ ‫مع المصارف ‪ :‬شبه جملة جار ومجرور‬ ‫•‬ ‫إل ‪ :‬حرف مبني على السكون‬ ‫•‬ ‫مصرفين ‪ :‬مستثنى منصوب علمته الياء لنه مثنى‬ ‫رجع الصيادون إل شبا َ‬ ‫كهم ‪:‬‬ ‫•‬ ‫رجع ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح‪ ‬‬ ‫•‬ ‫الصيادون ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الواو‬ ‫•‬ ‫ل ‪ :‬حرف مبني على السكون‬ ‫•‬ ‫شباك ‪ :‬مستثنى منصوب علمته الفتحة وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫هم ‪ :‬في محل جر بالضافة‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .

‫نماذج من العراب‬
‫الستثناء‬
‫ب‬
‫ما أتم الدورا َ‬
‫ن حول المضمار أحد غيَر ‪ ,‬غيُر لع ٍ‬
‫• غير ‪ :‬مستثنى منصوب‬
‫• غير ‪ :‬بدل مرفوع‬
‫ل‬
‫ما صدقت أحدا ً غيَر ‪ ،‬غيَر عاد ٍ‬
‫• غير ‪ :‬مستثنى منصوب‬
‫• غير ‪ :‬بدل منصوب‪ ‬‬
‫د‬
‫ما وثقت بتاجر سوى‪ ،  ‬عبي ٍ‬
‫• سوى ‪ :‬مستثنى منصوب‬
‫• سوى ‪ :‬بدل مجرور‬
‫ما كتبت من الرسالة سوى فصلين‬
‫• سوى ‪ :‬مستثنى منصوب‬
‫• سوى ‪ :‬بدل مجرور‬
‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الظرف‬
‫ف ال َ‬
‫ح مساءَ‬
‫ن ي ُن َظّ َ‬
‫ُيوصي الطباءُ أ ْ‬
‫م صبا َ‬
‫ف ُ‬
‫يوصي ‪ :‬فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة على آخره ‪.‬‬
‫•‬
‫الطباء ‪ :‬فاعل مرفوع بضمة على آخره ‪.‬‬
‫•‬
‫أن ‪ :‬حرف نصب مبني على السكون ‪.‬‬
‫•‬
‫ينظف ‪ :‬فعل مضارع منصوب ‪ ،‬مجهول فاعله ‪.‬‬
‫•‬
‫الفم ‪ :‬نائب فاعل مرفوع ‪.‬‬
‫•‬
‫ح مساءً ‪ :‬ظرف مبني على الفتح ‪ ،‬في محل نصب ‪.‬‬
‫•‬
‫صبا َ‬
‫َ‬
‫مختلفين‬
‫قدّ َ‬
‫ن رأين ُ‬
‫م المتناظرا ِ‬
‫قدم ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح‬
‫•‬
‫المتناظران ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬علمته اللف ‪.‬‬
‫•‬
‫رأين ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء ‪.‬‬
‫•‬
‫مختلفين ‪ :‬صفة مجرورة علمتها الياء ‪.‬‬
‫•‬

‫م َ‬
‫ن‬
‫وق َ‬
‫قد ّ ُ‬
‫ن ب َي ْ َ‬
‫ج ب َي ْ َ‬
‫ف ُ‬
‫م البرنام ِ‬
‫ض مبني على الفتح ‪.‬‬
‫•‬
‫وقف ‪ :‬فعل ما ٍ‬
‫مقدم ‪ :‬فاعل مرفوع ‪ ،‬وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫البرنامج ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪.‬‬
‫•‬
‫بين بين ‪ :‬ظرف مبني على فتح الجزئين في محل نصب ‪.‬‬
‫•‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الظرف‬
‫ملصقا ً ‪.‬‬
‫ت ب َي ْ َ‬
‫هو جاري ب َي ْ َ‬
‫ت أي ُ‬
‫•‬
‫هو ‪ :‬ضمير مبني على الفتح ‪ ،‬في محل رفع مبتدأ ‪.‬‬
‫•‬
‫جار ‪ :‬خبر مرفوع بضمة مقدرة على آخره ‪ ،‬وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫ي ‪ :‬ضمير مبني في محل مضاف إليه ‪.‬‬
‫•‬
‫بيت بيت ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين في محل نصب حال ‪.‬‬
‫تفرقوا َ‬
‫سَبأ ‪.‬‬
‫ي َ‬
‫مذََر )متفرقين( وتفرقوا أيد َ‬
‫شذََر َ‬
‫•‬
‫تفرق ‪ :‬فعل ماض مبني على الضم ‪ ،‬لتصاله بواو الجماعة وهي ضمير مبني في محل رفع فاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫شذر مذر ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين ‪ ،‬في محل نصب حال ‪.‬‬
‫صَر ْ‬
‫ع ْ‬
‫ع َ‬
‫ة‪.‬‬
‫شَرةَ لير ً‬
‫شَر دينارا ً ‪ ،‬إحدى َ‬
‫ت أحدَ َ‬
‫ف ُ‬
‫َ‬
‫•‬
‫صرفت ‪ :‬فعل وفاعل‬
‫•‬
‫احدى ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين في محل نصب مفعول به ‪.‬‬
‫ً‬
‫•‬
‫دينارا ‪ :‬تمييز منصوب ‪.‬‬

‫ع ْ‬
‫ع َ‬
‫شَرةَ ليرةً ‪.‬‬
‫ع َ‬
‫ة َ‬
‫ن متر الّرخام ِ ثلث َ‬
‫سب ْ َ‬
‫شَر دينارا ً ‪ ،‬و َ‬
‫ثم ُ‬
‫•‬
‫ثلثة عشر ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين ‪ ،‬في محل رفع خبر ‪.‬‬
‫•‬
‫سبع عشرة ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين ‪ ،‬في محل رفع خبر ‪.‬‬
‫ع ْ‬
‫ع َ‬
‫شَرةَ ليرةً ‪.‬‬
‫ي َ‬
‫ة َ‬
‫ست َ َ‬
‫عط َ َ‬
‫ف بِ ِ‬
‫ت ال ِ‬
‫م ْ‬
‫اشتري ُ‬
‫شَر دينارا ً ‪ ،‬وثمان َ‬
‫•‬
‫ستة عشر ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين ‪ ،‬في محل جر ‪.‬‬
‫•‬
‫ثماني عشر ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين ‪ ،‬في محل جر ‪.‬‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫السماء المبنية‬
‫هدَ بير ْ‬
‫ة‪.‬‬
‫ة جوي ً‬
‫ل هاربْر معرك ً‬
‫ة الثاني ِ‬
‫ب العالمي ِ‬
‫َ ِ‬
‫ة في الحر ِ‬
‫•‬
‫شهد ‪ :‬فعل ماض مبني على السكون ‪.‬‬
‫•‬
‫بيرل هاربر ‪ :‬اسم مبني على ما سمع عليه في محل رفع فاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫معركة ‪ :‬مفعول به منصوب ‪.‬‬
‫ل‪.‬‬
‫ريودي جانيرو عاصم ٌ‬
‫ة البرازي ِ‬
‫•‬
‫ريودي جانيرو ‪ :‬اسم مبني على ما سمع عليه في محل رفع مبتدأ ‪.‬‬
‫•‬

‫بيونج يانج ‪ :‬اسم مبني على ما سمع عليه في محل جر بحرف الجر ‪  .‬ز‬

‫عل َب َ ّ‬
‫ك‪.‬‬
‫ت آثاَر ب َ ْ‬
‫ُزر ُ‬
‫•‬
‫زرت ‪ :‬فعل وفاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫آثار ‪ :‬مفعول به منصوب ‪.‬‬
‫َ‬
‫ل ‪ :‬اسم مبني على الفتح ‪ .‬ب َ ّ‬
‫•‬
‫ع َ‬
‫ك ‪ :‬مضاف إليه مجرور بالفتحة ‪ ،‬لنه ممنوع من الصرف ‪  .‬‬
‫بل ْ‬
‫ة‪.‬‬
‫ة محتل ٌ‬
‫م مدين ٌ‬
‫ت لَ ْ‬
‫ب َي ْ َ‬
‫ح َ‬
‫•‬
‫بيت ‪ :‬اسم مبني على الفتح ‪.‬‬
‫•‬
‫لحم ‪ :‬مضاف إليه مجرور بالفتحة ‪ ،‬ممنوع من الصرف ‪  .‬‬
‫ت‪.‬‬
‫ح ْ‬
‫ع للبتروكيمائيات في َ‬
‫صن َ ٌ‬
‫و َ‬
‫ضَر َ‬
‫م َ‬
‫أقي َ‬
‫م ْ‬
‫م ْ‬
‫•‬
‫ض مبني على التفح ‪ ،‬مجهول فاعل ‪.‬‬
‫أقيم ‪ :‬فعل ما ِ‬
‫•‬
‫مصنع ‪ :‬نائب فاعل مرفوع ‪ .‬البيتروكيميائيات ‪ :‬اسم مجرور بالياء علمته الكسرة ‪.‬‬
‫•‬
‫حضر ‪ :‬اسم مبني على الفتح ‪ .‬موت ‪ :‬اسم مجرور علمته الفتحة لنه ممنوع من الصرف ‪  .‬‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫السماء المبنية‬
‫ة‪.‬‬
‫ب في الساح ِ‬
‫ل طال ِ َ‬
‫•‬
‫ل ‪ :‬حرف يفيد نفي الجنس مبني على السكون ‪.‬‬
‫•‬
‫طالب ‪ :‬اسم ل مبني على الفتح ‪.‬‬
‫•‬
‫في الساحة ‪ :‬جار ومجرور في محل رفع خبر ل ‪  .‬‬
‫ن القو َ‬
‫حذام ِ فصدقوها ‪              ‬فإ ّ‬
‫ت َ‬
‫ت َ‬
‫ل ما قال ْ‬
‫إذا قال ْ‬
‫حذام ِ‬
‫•‬
‫إذا ‪ :‬حرف مبني على السكون ‪ ،‬يفيد الشرط ‪.‬‬
‫•‬
‫قالت ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح ‪ ،‬والتاء للتأنيث ‪.‬‬
‫•‬
‫حذام ‪ :‬اسم مبني على الكسر ‪ ،‬في محل رفع فاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫ف ‪ :‬حرف مبني على الفتح ‪ ،‬ل محل له ‪.‬‬
‫•‬
‫صدقوا ‪ :‬فعل أمر مبني على حذف النون ‪ ،‬والواو في محل رفع فاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫ها ‪ :‬ضمير مبني في محل نصب مفعول به ‪.‬‬
‫•‬
‫إن ‪ :‬حرف مبني على الفتح ‪ .‬القول ‪ :‬اسم إن منصوب ‪.‬‬
‫•‬
‫ما ‪ :‬اسم موصول في محل رفع خبر إن ‪ .‬قالت ‪ :‬فعل ماض ‪.‬‬
‫•‬
‫حذام ‪ :‬اسم مبني على الكسر في محل رفع فاعل ‪ .‬والجملة من الفعل‬
‫والفاعل ‪ ،‬صلة الموصول ل محل لها‪.‬‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫السماء المبنية‬
‫ت َ‬
‫سهادَ ‪ ،‬إذْ سافرنا ‪.‬‬
‫ود ّ ْ‬
‫ع ُ‬
‫قطام ِ و ُ‬
‫َ‬
‫•‬
‫ودعت ‪ :‬فعل وفاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫قطام ‪ :‬اسم مبني على الكسر ‪ ،‬في محل نصب مفعول به ‪.‬‬
‫•‬
‫سهاد ‪ :‬اسم معطوف على محل قطام بالنصب ‪.‬‬
‫ف َ‬
‫قطام ِ مشغو ٌ‬
‫ل‪.‬‬
‫‪ ‬هات ِ ُ‬
‫•‬
‫هاتف ‪ :‬مبتدأ مرفوع ‪ ،‬وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫قطام ‪ :‬اسم مبني على الكسر ‪ ،‬في محل جر مضاف إليه ‪.‬‬
‫•‬
‫مشغول ‪ :‬خبر مرفوع ‪  .‬‬
‫ي‪.‬‬
‫حدُ أساتذ ِ‬
‫سيبوي ِ‬
‫هأ َ‬
‫ة النح ّ‬
‫و العرب ّ‬
‫•‬
‫سيبويه ‪ :‬اسم مبني على الكسر ‪ ،‬في محل رفع مبتدأ ‪.‬‬
‫•‬
‫أحد ‪ :‬خبر مرفوع ‪.‬‬
‫•‬
‫أساتذة ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪.‬‬
‫•‬
‫النحو ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪.‬‬
‫•‬
‫العربي ‪ :‬صفة لمجرور ‪.‬‬
‫‪ ‬أ ُ َ‬
‫ه وآراءَهُ ‪.‬‬
‫قدُّر سيبوي ِ‬
‫•‬
‫أقدر ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬وفاعله مستتر فيه تقديره أنا ‪.‬‬
‫•‬
‫سيبويه ‪ :‬اسم مبني على الكسر ‪ ،‬في محل نصب مفعول به ‪.‬‬
‫•‬
‫آراء ‪ :‬اسم معطوف بالنصب على المنصوب ‪  .‬‬
‫ه‪.‬‬
‫ت على سيبوي ِ‬
‫تَ َ‬
‫م ُ‬
‫عل ّ ْ‬
‫•‬
‫على سيبويه ‪ :‬اسم مبني على الكسر ‪ ،‬في محل جر بحرف الجر ‪  .‬‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫السماء المبنية‬
‫ف َ‬
‫ن َ‬
‫ر ُ‬
‫قب ْ ُ‬
‫أَ ْ‬
‫لو ِ‬
‫ك ِ‬
‫عدُ‬
‫ن بَ ْ‬
‫م ْ‬
‫م ْ‬
‫ع ِ‬
‫•‬
‫أعرف ‪ :‬فعل مضارع مرفوع ‪ ،‬وفاعله مستتر تقديره أنا ‪.‬‬
‫•‬
‫ك ‪ :‬ضمير مبني على الفتح ‪ ،‬في محل نصب مفعول به ‪.‬‬
‫•‬
‫قبل ‪ :‬ظرف مبني على الضم مقطوع عن الضافة ‪ ،‬في محل جر ‪.‬‬
‫•‬
‫بعد ‪ :‬ظرف مبني على الضم مقطوع عن الضافة ‪ ،‬في محل جر ‪  .‬‬
‫س غيُر‬
‫ل َي ْ َ‬
‫•‬
‫ليس ‪ :‬فعل ماض ناقص مبني على الفتح ‪.‬‬
‫•‬
‫غير ‪ :‬ظرف مبني على الضم ‪ ،‬في محل رفع اسم ليس ‪ ،‬التقدير ليس غير الساعتين وقتا ‪.‬‬
‫‪ ‬يا وائ ُ‬
‫ل ‪ ،‬مرحبا ً ‪.‬‬
‫•‬
‫وائل ‪ :‬منادى مبني على الضم ‪ ،‬في محل نصب ‪.‬‬
‫•‬
‫مرحبا ً ‪ :‬مفعول مطلق منصوب ‪   .‬‬
‫يا سماح ‪.‬‬
‫•‬
‫يا ‪ :‬حرف نداء مبني على السكون ‪.‬‬
‫•‬
‫سماح ‪ :‬اسم مبني على الكسر ‪ ،‬في محل رفع منادى علم على أنه منصوب منادى‬
‫‪ ‬يا عذاب ‪.‬‬
‫•‬
‫عذاب ‪ :‬اسم مبني على الكسر ‪ ،‬في محل رفع منادى علم ‪ ،‬على أنه منصوب ‪.‬‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الحروف المبنية‬
‫أمسافٌر أخواك ‪.‬‬
‫•‬
‫أ ‪ :‬حرف مبني على الفتح ل محل له ‪.‬‬
‫•‬
‫مسافر ‪ :‬مبتدأ مرفوع وهو اسم فاعل عامل فيما بعده ‪.‬‬
‫•‬
‫أخوا ‪ :‬فاعل مرفوع علمته اللف ‪ ،‬سد مسد الخبر وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫ك ‪ :‬في محل جر بالضافة ‪.‬‬
‫ما مقصر معلموك ‪.‬‬
‫•‬
‫ما ‪ :‬حرف مبني على السكون ‪.‬‬
‫•‬
‫مقصر ‪ :‬مبتدأ مرفوع‪ ،‬وهو اسم فاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫معلموك ‪ :‬فاعل لسم الفاعل مرفوع علمته الواو سد مسد الخبر‪ ،‬وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫ك ‪ :‬في محل جر بالضافة ‪.‬‬
‫م أخلقك‬
‫ما مذمو ٌ‬
‫•‬
‫ما ‪ :‬حرف مبني على السكون ل محل له‬
‫•‬
‫مذموم ‪ :‬مبتدأ مرفوع ‪ .‬وهو اسم مفعول‬
‫•‬
‫أخلق ‪ :‬نائب فاعل مرفوع سد مسد الخبر ‪ ،‬وهو مضاف‬
‫•‬
‫ك ‪ :‬في محل جر بالضافة‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫ق َ‬
‫ي صدي ُ‬
‫ك‬
‫أَ ِ‬
‫عراق ّ‬
‫الهمزة ‪ :‬حرف مبني ل محل له‬
‫عراقي ‪ :‬مبتدأ مرفوع ‪ ،‬وهو اسم منسوب ُيعامل معاملة اسم المفعول صرفيا ‪،‬‬
‫ب صدي ُ‬
‫قك للعراق‬
‫والتقدير أمنسو ٌ‬
‫صديق ‪ :‬نائب فاعل للسم المنسوب – اسم المفعول مرفوع سدّ مسد الخبر‪ ، -‬وهو مضاف‬
‫ك ‪ :‬في محل جر بالضافة‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الفعال المبنية‬
‫َ‬
‫مّر على ُ‬
‫م يَ ْ‬
‫ه ُ‬
‫ه‪ ‬‬
‫ف َ‬
‫ض َ‬
‫على عبده لو َ‬
‫موَلى َ‬
‫ن مقداره يعجز أ َ ْ‬
‫عَر َ‬
‫قْرب ِ ِ‬
‫سا ُ‬
‫ع ْ‬
‫ف الن ْ َ‬
‫ن رده أمس الذي َ‬
‫ر ال َ‬
‫لَ ْ‬
‫خ ِ‬
‫ل الْر ِ‬
‫•‬
‫لو ‪ :‬أداة شرط غير جازمة ‪ ،‬حرف الشرط يفيد امتناع ) الجواب ( لمتناع ) الشرط ( ‪.‬‬
‫•‬
‫ف ‪ :‬فعل ماض مبنى على الفتح ‪.‬‬
‫عر َ‬
‫•‬
‫ن ‪ :‬فاعل مرفوع وعلمة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ‪.‬‬
‫النسا ُ‬
‫•‬
‫مقداَره ُ ‪ :‬مفعول به منصوب وعلمة نصبه الفتحه الظاهرة على آخره ‪ ،‬الهاء ‪ :‬ضمير مبنى على الضم في‬
‫محل جر على أنه مضاف إليه ‪ .‬والجملة من الفعل والفاعل جملة الشرط ‪.‬‬
‫•‬
‫لم ‪ :‬حرف نفي وجزم وقلب ‪.‬‬
‫•‬
‫يفخر ‪ :‬فعل مضارع مجزوم بلم وعلمة جزمه سكون آخره ‪ ،‬وكسر للتقاء الساكنين ‪.‬‬
‫•‬
‫المولى ‪ :‬فاعل مرفوع وعلمة رفعة الضمة المقدرة على اللف منع من ظهورها التعذر ‪.‬‬
‫•‬
‫على ‪ :‬حرف جر ‪.‬‬
‫•‬
‫عبد ِهِ ‪ :‬اسم مجرور بعلى وعلمة جره الكسرة الظاهرة على آخره والجار والمجرور متعلقان بالفعل‬
‫يفخر ‪ ،‬الهاء ‪ :‬ضمير مبنى على الكسر في محل جر مضاف إليه والجملة من الفعل والفاعل ل محل لها‬
‫من العراب لنها جواب شرط غير جازم ‪.‬‬
‫•‬
‫أمس ‪ :‬اسم مبنى على الكسر في محل رفع على أنه مبتدأ ‪.‬‬
‫•‬
‫الذي ‪ :‬اسم موصول مبنى في محل رفع صفة أمس ‪.‬‬
‫•‬
‫مّر ‪ :‬فعل ماض مبنى على الفتح ‪ ،‬والفاعل ضمير مستتر تقديرة هو يعود على أمس والجمله من الفعل‬
‫والفاعل ل محل لها من العراب لنها صلة السم الموصول ‪.‬‬
‫•‬
‫ه ‪ :‬جار ومجرور متعلقان بمحذوف منصوب على أنه حال من أمس ‪ ،‬والهاء ‪ :‬ضمير مبنى على‬
‫على قرب ِ ِ‬
‫الكسر في محل جر مضاف إليه ‪.‬‬
‫•‬
‫يعجز ‪ :‬فعل مضارع لتجرده عن الناصب والجازم وعلمة‪ ‬رفعه ضم آخره ‪ ،‬أهل ‪ :‬فاعل مرفوع بالضمة‬
‫الظاهرة على آخره وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫الرض ‪ :‬مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة على آخره ‪.‬‬
‫•‬
‫عن رده ‪ :‬جار ومجرور متعلقان بالفعل يعجز والهاء ضمير مبنى على الكسر في محل‪  ‬جر مضاف إليه‬
‫وجملة يعجز أهل الرض من الفعل والفاعل في محل رفع خبره ‪.‬‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الفعال المبنية‬
‫إِ َ‬
‫ر‬
‫ت ل ِل ْ َ‬
‫ذا ُنوِدي ْ َ‬
‫خي ْ ِ‬
‫إذا ‪ :‬ظرف لما يستقبل‪ ‬من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه مبنى على السكون في محل نصب‬
‫•‬
‫‪ ،‬وهو أداة شرط غير جازمة ول يليه إل الفعل ظاهرا ً أو مقدرا ً ‪.‬‬
‫ت ‪ :‬فعل ماض مبنى على السكون لتصاله بضمير رفع متحرك مبنى للمجهول ‪ ،‬التاء ‪ :‬ضمير مبنى‬
‫•‬
‫نودي ْ َ‬
‫على الفتح في محل رفع نائب فاعل ‪ ،‬والجملة في محل جر بإضافة إذا إليها ‪.‬‬
‫للخير ‪ :‬اللم ‪ :‬حرف جر ‪ .‬الخير ‪ :‬اسم مجرور باللم وعلمة جرة كسر آخره ‪ ،‬والجار والمجرور متعلقان‬
‫•‬
‫بالفعل نودي ‪.‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫و َ‬
‫ق‬
‫ل َ‬
‫فك ُ ْ‬
‫نأ ّ‬
‫سّبا ِ‬
‫ن ‪ :‬الفاء ‪ :‬رابطة لجواب الشرط ‪ ،‬كن ‪ :‬فعل أمر ناقص مبنى على السكون يدخل على المبتدأ والخبر‬
‫•‬
‫فك ْ‬
‫يرفع الول فيسمى اسمه وينصب الثاني فيسمى خبره ‪ ،‬واسمه ضمير مستتر تقديرة أنت ‪.‬‬
‫أو َ َ‬
‫ل ‪ :‬خبر كان منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫ق ‪ :‬مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة على آخرة‪ ‬والجملة من كان واسمها وخبرها ل محل لها‬
‫•‬
‫سّبا ِ‬
‫من العراب جواب الشرط‪. ‬‬
‫ت َ‬
‫م‬
‫ن ُ‬
‫ع ِ‬
‫وإ ِ ْ‬
‫ست َ ْ‬
‫عوِدي ْ َ‬
‫فا ْ‬
‫ص ْ‬
‫َ‬
‫وإن ‪ :‬الواو ‪ :‬حرف عطف ‪ ،‬إن ‪ :‬حرف شرط يجزم فعلين الول فعل شرط والثاني جوابه‪ ‬وجزاؤه ‪.‬‬
‫•‬
‫ت ‪ :‬فعل ماض مبنى على السكون في محل جزم على أنه فعل شرط وهو مبنى للمجهول ‪ ،‬التاء ‪:‬‬
‫•‬
‫عودي ْ َ‬
‫ضمير مبنى على الفتح في محل رفع نائب فاعل ‪.‬‬
‫م ‪ :‬فعل أمر مبنى على السكون ‪ ،‬والفاعل ضمير مستتر‬
‫•‬
‫م ‪ :‬الفاء ‪ :‬رابط لجواب الشرط ‪ .‬استعص ْ‬
‫فاستعص ْ‬
‫تقديره أنت ‪ ،‬والجملة في محل جزم على أنها جواب شرط جازم ‪.‬‬
‫ق‬
‫ب وأ َ ْ‬
‫ِبـآ َ‬
‫دا ٍ‬
‫خل َ ِ‬
‫ب ‪ :‬جار ومجرور بالفعل استعصم ‪.‬‬
‫•‬
‫بآدا ِ‬
‫وأخلق ‪ :‬الواو ‪ :‬حرف عطف ‪ ،‬أخلق ‪ :‬اسم معطوف على آداب مجرور بالكسرة الظاهرة على آخرة ‪.‬‬
‫•‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الضمائر‬
‫َ‬
‫مَنا‬
‫ن َ‬
‫عل َي َْنا أ ْ‬
‫هو ُ‬
‫ب ُ‬
‫صا َ‬
‫ج ُ‬
‫يَ ُ‬
‫سو ُ‬
‫ن تُ َ‬
‫•‬
‫ن ‪ :‬فعل مضارع مرفوع لتجرده عن الناصب والجازم وعلمة رفعه الضمة‬
‫يهو ُ‬
‫الظاهرة على آخره‪.‬‬
‫•‬
‫علينا ‪ :‬على ‪ :‬حرف جر ‪ .‬ونا ‪ :‬ضمير متصل مبنى على السكون في محل جر‬
‫والجار والمجرور متعلقان بيهون ‪.‬‬
‫•‬
‫ب ‪ :‬فعل مضارع منصوب بأن وعلمة‪ ‬نصبه‬
‫أن ‪ :‬حرف مصدرى موصول ‪ .‬تصا َ‬
‫الفتحه الظاهرة على آخره وهو مبنى للمجهول ‪.‬‬
‫•‬
‫منا ‪ :‬نائب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره ‪ ،‬نا ‪ :‬ضمير مبنى على‬
‫جسو ُ‬
‫السكون في محل جر مضاف إليه ‪ .‬وجملة تصاب جسومنا‪ ‬لمحل لها من‬
‫العراب صلة الحرف الموصول ‪ .‬وأن وصلتها مؤولة بالمصدر في محل رفع‬
‫فاعل الفعل يهون والتقدير يهون علينا أصابة جسومنا ‪.‬‬
‫ع ُ‬
‫قو ُ‬
‫ل‬
‫و ُ‬
‫م أَ ْ‬
‫وت َ ْ‬
‫سل َ َ‬
‫عرا ٌ‬
‫ض ل ََنا َ‬
‫َ‬
‫•‬
‫وتسلم ‪ :‬الواو ‪ :‬حرف عطف ‪ ،‬تسلم ‪ :‬فعل مضارع معطوف على يهون منصوب ‪.‬‬
‫•‬
‫ض ‪ :‬فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره ‪.‬‬
‫أعرا ُ‬
‫•‬
‫‪ ‬لنا ‪ :‬اللم حرف جر ‪ ،‬نا ‪ :‬ضمير مبنى على السكون في محل جر ‪ ،‬والجار‬
‫والمجرور متعلقان بالفعل تسلم ‪ ،‬أو بمحذوف مرفوع صفة لعراض أي‬
‫موجودة ‪.‬‬
‫•‬
‫وعقول ‪ :‬الواو ‪ :‬حرف عطف ‪ ،‬عقو ُ‬
‫ل ‪ :‬اسم معطوف على أعراض مرفوع بالضمه‬
‫الظاهرة ‪.‬‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الضمائر المنفصلة‬
‫ي شكَر المعلم ‪.‬‬
‫إيا ّ‬
‫•‬
‫إياي ‪ :    ‬ضمير مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم ‪.‬‬
‫•‬
‫ض مبني لى الفتح ‪.‬‬
‫شكر‪ :     ‬فعل ما ٍ‬
‫•‬
‫المعلم‪ :    ‬فاعل مرفوع علمته الضمة ‪.‬‬
‫‪ ‬‬
‫إيانا شكر المعلم ‪.‬‬
‫•‬
‫إيانا‪ :       ‬ضمير مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم‬
‫‪ ‬‬
‫ب بالجائزة‬
‫المدر‬
‫ص‬
‫خ‬
‫إياك‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫•‬
‫إياك‪ :        ‬ضمير مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم‬
‫•‬
‫خص‪ :       ‬فعل ماض مبني على الفتح‬
‫•‬
‫المدرب‪ :     ‬فاعل مرفوع علمته الضمة‬
‫•‬
‫ص(‬
‫خ‬
‫)‬
‫‬‫بـ‬
‫يتعلقان‬
‫ومجرور‬
‫جار‬
‫‪:‬‬
‫بالجائزة‪   ‬‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫‪ ‬‬
‫ب بالجائزة‬
‫خ‬
‫إياكما‬
‫ص المدر ُ‬
‫ّ‬
‫•‬
‫إياكما ‪ :     ‬ضمير مبني على السكون في محل نصب مفعول به‬
‫إياك أعني واسمعي يا جارة‬
‫•‬
‫إياك‪ :        ‬ضمير مبني على الفتح في محل نصب مفعول به‬
‫•‬
‫ه مستتر فيه‬
‫وفاعل‬
‫‪،‬‬
‫آخره‬
‫على‬
‫مقدرة‬
‫بضمة‬
‫مرفوع‬
‫مضارع‬
‫فعل‬
‫‪:‬‬
‫أعني‪      ‬‬
‫ُ‬
‫•‬
‫و‪ :           ‬حرف عطف مبني على الفتح‬
‫•‬
‫اسمعي‪ :     ‬فعل أمر مبني على حذف النون لنه من الفعال الخمسة وفاعله مستتر فيه تقديره أنت‬
‫•‬
‫يا‪ :           ‬حرف مبني على السكون ‪ ،‬للنداء‬
‫•‬
‫جارة‪ :        ‬منادى مبني على الضم في محل نصب لنه نكرة مقصودة‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الضمائر المنفصلة‬
‫أياهما قصد المدير بكلمه ‪.‬‬
‫•‬
‫إياهما‪ :         ‬ضمير مبني على السكون في محل نصب مفعول به‬
‫‪ ‬‬
‫إياهم قصد المدير بكلمه ‪.‬‬
‫•‬
‫إياهم‪ :         ‬ضمير مبني على السكون في محل نصب مفعول به‬
‫‪ ‬‬
‫إياها مدحت المعلمة ‪.‬‬
‫•‬
‫إياها‪ :         ‬ضمير مبني على السكون في محل نصب مفعول به ‪.‬‬
‫• مدحت‪ :        ‬مدح فعل ماض مبني على الفتح ‪ ،‬والتاء للتأنيث مبنية‬
‫على السكون ‪.‬‬
‫•‬
‫المعلمة‪ :      ‬فاعل مرفوع علمته الضمة ‪.‬‬
‫‪ ‬‬
‫إياهن كرمت الدولة‬
‫•‬
‫إياهن‪ :         ‬ضمير مبني على الفتح في محل نصب مفعول به‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الضمائر المتصلة‬
‫ساهمت في الشركة‬
‫•‬
‫ساهم ‪ :         ‬فعل ماض مبني على السكون لتصاله بتاء – ضمير المتكلم ‪.‬‬
‫•‬
‫ت‪ :              ‬ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫ب )ساهم(‬
‫في الشركة‪ :     ‬شبه جملة – جار ومجرور –متعلقان ِ‬
‫‪ ‬‬
‫شاركنا في الحتفال‬
‫•‬
‫شارك ‪ :          ‬فعل ماض مبني على السكون لتصاله بالضمير )نا( ) ضمير المتكلمين (‬
‫•‬
‫نا ‪ :              ‬ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل ‪.‬‬
‫‪ ‬قوموا بالواجب ‪ ،‬وانصروا المظلوم‬
‫•‬
‫قوم‪ :            ‬فعل أمر مبني على حذف النون لنه من الفعال الخمسة ‪.‬‬
‫•‬
‫وا‪ :             ‬واو الجماعة )ضمير متصل( مبني على السكون في محل رفع فاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫بالواجب‪ :        ‬شبه جملة ‪ ،‬متعلقة بالفعل قوموا ‪.‬‬
‫•‬
‫انصر‪ :          ‬فعل أمر مبني على حذف النون لنه من الفعال الخمسة ‪.‬‬
‫•‬
‫وا‪ :             ‬واو الجماعة )ضمير متصل( مبني على السكون في محل رفع فاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫المظلوم‪ :        ‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪.‬‬
‫‪ ‬‬
‫ل تتأخري عن الدوام ‪.‬‬
‫•‬
‫ل ‪ :             ‬حرف نهي مبني على السكون ‪.‬‬
‫•‬
‫تتأخر‪ :          ‬فعل مضارع مجزوم علمته حذف النون لنه من الفعال الخمسة ‪.‬‬
‫•‬
‫ي‪ :              ‬ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل ‪.‬‬
‫‪ ‬‬
‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الضمائر المتصلة‬
‫النساء يساعدن الرجال ‪.‬‬
‫•‬
‫النساء‪ :         ‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة ‪.‬‬
‫•‬
‫يساعد‪ :         ‬فعل مضارع مبني على السكون لتصاله بنون النسوة ‪.‬‬
‫•‬
‫ن‪ :             ‬نون النسوة )ضمير متصل ( مبني على الفتح في محل رفع فاعل ‪.‬‬
‫•‬
‫الرجال‪ :        ‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪.‬‬
‫•‬
‫‪                ‬والجملة من الفعل والفاعل والمفعول به في محل رفع خبر المبتدأ‬
‫أفادني إرشادُ أخي ‪.‬‬
‫•‬
‫أفاد‪ :           ‬فعل ماض مبني على الفتح ‪.‬‬
‫•‬
‫ن‪ :             ‬حرف مبني على الكسر )نون الوقاية ( ‪.‬‬
‫•‬
‫ي‪ :             ‬ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم ‪.‬‬
‫•‬
‫إرشاد‪ :          ‬فاعل مرفوع مؤخر ‪ ،‬علمته الضمة وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫أخ‪ :             ‬مضاف إليه مجرور بكسرة مقدرة على آخره وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫ي‪ :             ‬ضمير متصل مبني على السكون ‪ ،‬في محل جر بالضافة ‪.‬‬
‫أعارك صديقك كتابه ‪.‬‬
‫•‬
‫أعار‪ :          ‬فعل ماض مبني على الفتح ‪.‬‬
‫•‬
‫ك‪ :             ‬ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم ‪.‬‬
‫•‬
‫كتاب‪ :          ‬مفعول به منصوب بفتحة ظاهرة على آخره ‪ ،‬وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫ه‪ :             ‬ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالضافة ‪.‬‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‫نماذج من العراب‬
‫الضمائر المتصلة‬
‫المعلم المخلص يحترمه طلبه ‪.‬‬
‫المعلم‪ :        ‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة ‪.‬‬
‫•‬
‫المخلص‪ :      ‬صفة مرفوعة علمتها الضمة ‪.‬‬
‫•‬
‫يحترم‪ :        ‬فعل مضارع مرفوع ‪.‬‬
‫•‬
‫ه‪ :            ‬ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم ‪  .‬‬
‫•‬
‫طلب‪ :        ‬فاعل مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬وهو مضاف ‪  .‬‬
‫•‬
‫ه‪ :             ‬ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالضافة والجملة من الفعل والفاعل والمفعول‪  ‬به في محل خبر المبتدأ ‪.‬‬
‫•‬
‫‪ ‬أفادنا اجتهادنا ‪.‬‬
‫أفاد ‪ :           ‬فعل ماض مبني على الفتح ‪.‬‬
‫•‬
‫نا‪ :              ‬ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم ‪.‬‬
‫•‬
‫اجتهاد‪ :         ‬فاعل مرفوع علته الضمة ‪ ،‬وهو مضاف ‪.‬‬
‫•‬
‫نا‪ :              ‬ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالضافة ‪.‬‬
‫•‬
‫ي‪.‬‬
‫‪  ‬حمل البريد رسالة منها إل ّ‬
‫حمل‪ :          ‬فعل ماض مبني على الضمة ‪.‬‬
‫•‬
‫البريد‪ :         ‬فاعل مرفوع علمته الضمة ‪.‬‬
‫•‬
‫رسالة‪ :         ‬مفعول به منصوب علمته تنوين الفتح ‪.‬‬
‫•‬
‫من‪ :            ‬حرف جر مبني على السكون ‪.‬‬
‫•‬
‫ها‪ :             ‬ضمير متصل مبني على السكون في محل جر ‪.‬‬
‫•‬
‫إلى‪ :               ‬حرف جر مبني على السكون ‪.‬‬
‫•‬
‫ي‪ :                 ‬ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر‬
‫•‬
‫‪  ‬‬
‫لنا كرم فيه عنب‬
‫اللم‪ :          ‬حرف مبني على الفتح ‪.‬‬
‫•‬
‫نا‪ :             ‬ضمير متصل ‪ ،‬مبني على السكون في محل جر ‪ ،‬والجار والمجرور في محل رفع خبر ‪    ‬مقدم ‪.‬‬
‫•‬
‫كرم‪ :           ‬مبتدأ مؤخر مرفوع ‪.‬‬
‫•‬
‫في‪ :            ‬حرف جر مبني على السكون ‪.‬‬
‫•‬
‫ه‪ :              ‬ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر وشبه الجملة )فيه( في محل رفع خبر مقدم ‪.‬‬
‫•‬
‫عنب‪ :           ‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته تنوين الضم ‪.‬‬
‫•‬

‫فهرس نماذج من العراب‬

‫السابق‬

‫القائمة‬
‫الرئيسة‬

‬‬ ‫•‬ ‫لك‪ :                ‬جار ومجرور متعلقان بـ )نحب( ‪.‬‬ ‫•‬ ‫تتقدم‪ :              ‬فعل مضارع منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وفاعله مستتر فيه والمصدر المتكون من أن‬ ‫•‬ ‫‪                     ‬والفعل )تقدمك( يقع مفعول به ‪.‬‬ ‫•‬ ‫أحب‪ :              ‬فعل مضارع مرفوع ‪.‬‬ ‫•‬ ‫العصفور‪ :         ‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫أن‪ :                ‬حرف نصب ومصدرية مبني على السكون ‪.‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫العصفوُر غّرد ‪.‬‬ ‫•‬ ‫غرد‪ :              ‬فعل ماض مبني على الفتح ‪ ،‬وفاعله ضمير مستتر فيه ‪ ،‬والجملة من الفعل والفاعل في‬ ‫•‬ ‫‪                     ‬محل رفع خبر المبتدأ‪.‬‬ ‫•‬ ‫‪                      ‬والجملة من الفعل والفاعل والمفعول به‪  ‬في محل رفع خبر المبتدأ‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .  ‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫أحب أن تتقدم ‪.‬‬ ‫•‬ ‫نحن‪ :              ‬ضمير مبني على الضم في محل رفع مبتدأ ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫الضمائر المستترة‬ ‫الحصان انطلق ‪.‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫نحن نحب لك الخير ‪.‬‬ ‫•‬ ‫انطلق‪ :         ‬فعل ماض مبني على الفتح ‪ ،‬والفاعل ضمير مستتر تقديره هو ‪ ،‬والجملة من الفعل ‪.‬‬ ‫•‬ ‫نحب‪ :             ‬فعل مضارع مرفوع علمته الضمة ‪ ،‬وفاعله مستتر فيه ‪.‬‬ ‫•‬ ‫‪                 ‬والفاعل في محل رفع خبر المبتدأ ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الخير‪ :              ‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الحصان‪ :       ‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة ‪.

‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫سارة تحسن قيادة السيارة‬ ‫•‬ ‫سارة‪ :              ‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة‬ ‫•‬ ‫تحسن‪ :             ‬فعل مضارع مرفوع علمته الضمة وفاعله مستتر فيه تقديره هي‬ ‫•‬ ‫قيادة‪ :               ‬مفعول به منصوب وعلمته‪  ‬الفتحة وهو مضاف ‪.‬‬ ‫‪ ‬احتر ْ‬ ‫م الوق َ‬ ‫•‬ ‫ت‪.‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫ضعي حزام المان عند السوق‬ ‫•‬ ‫ت‬ ‫ضعي‪ :             ‬فعل أمر مبني على حذف النون ‪ ،‬والفاعل ضمير مستتر تقديره أن ِ‬ ‫•‬ ‫حزام‪ :             ‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫المان‪ :             ‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة‬ ‫•‬ ‫عند‪ :             ‬ظرف زمان منصوب – وهو مضاف‬ ‫•‬ ‫السوق‪ :          ‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫السيارة‪ :             ‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫يموء‪ :             ‬فعل مضارع مرفوع علمته الضمة وفاعله مستتر فيه ‪.‬‬ ‫•‬ ‫‪                   ‬والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر المبتدأ ‪.‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫ت‪.‫نماذج من العراب‬ ‫الضمائر المستترة‬ ‫القط يموء والقطة تموء ‪.‬‬ ‫احترم‪ :            ‬فعل أمر مبني على السكون – والفاعل مستتر فيه تقديره أن َ‬ ‫•‬ ‫الوقت‪ :            ‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫القط‪ :             ‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة ‪.

‬‬ ‫ل ‪ُ .‬‬ ‫فظَ َ‬ ‫ت ال ِ‬ ‫و َ‬ ‫جد َ َ‬ ‫وا عبدَ الرحمن‪ .‬‬ ‫•‬ ‫الدين ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫د‪ : ‬منادى منصوب ‪ .‬وهو مضاف ‪.‬‬ ‫ل ساعدني في رف ِ‬ ‫•‬ ‫‪ :‬حرف نداء مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫مح َ‬ ‫ة ‪ .‬الرحمن‪ :  ‬مضاف إليه مجرور ‪.‬‬ ‫يا سعادُ‬ ‫سعاد ‪ :‬منادى مبني على الضمة في محل نصب ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫خليل ‪ :‬منادى مبني على الضمة في محل نصب ‪ .‬‬ ‫وق ْ‬ ‫يا عمادَ الدين ت َ‬ ‫•‬ ‫عماد ‪ :‬منادى منصوب ‪ .‬‬ ‫عب َ‬ ‫‪  ‬‬ ‫ف‪.‬‬ ‫ي خلي ُ‬ ‫على الهاِتف ‪.‬يا ‪ :‬حرف نداء مبني على السكون ‪.‬هيا ‪ .‬عادل ‪ :‬منادى مبني على الضمة في محل نصب ‪ .‬ردّ َ‬ ‫أ ْ‬ ‫•‬ ‫أي‪ :   ‬حرف نداء مبني على السكون ‪.‬وهو مضاف ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المنادى‬ ‫أعاد ُ‬ ‫ع الصندوق ‪.‬هل َ‬ ‫•‬ ‫وا ‪ . ‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫ي‬ ‫يا شرط ّ‬ ‫شرطي ‪ :‬منادى مبني على الضمة في محل نصب ‪ .

‬علمته الفتحة ‪.‬علمته اللف ‪ .‬ي‬ ‫ل‪.‬‬ ‫عمل ‪ :‬مفعول به منصوب ‪ .  ‬علمته الفتحة وهومضاف ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المنادى‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫يا سامعا ً ساعدني‬ ‫سامعا ً ‪ :‬منادى منصوب علمته تنوين الفتح ‪ .‬‬ ‫ه تَ َ‬ ‫خل ُ ُ‬ ‫م!‬ ‫سنا ً ُ‬ ‫يا َ‬ ‫قدّ ْ‬ ‫ح َ‬ ‫ق ُ‬ ‫حسنا ً ‪ :‬منادى منصوب ‪ .‬‬ ‫متقنا ً ‪ :‬منادى منصوب علمته تنوين الفتح ـ شبيه بالمضاف ‪.‬‬ ‫اذا الكرم وذا العق ِ‬ ‫ذا‪ :    ‬منادى منصوب علمته اللف ‪ .‬ذا‪ :    ‬اسم معطوف على منصوب ‪ .‬‬ ‫ة‬ ‫‪ ‬يا هذه الفتا ُ‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫هذه ‪ : ‬اسم إشارة مبني في محل نصب منادى ‪.‬‬ ‫ن‬ ‫يا عبدَ الرحم ِ‬ ‫عبد‪ :     ‬منادى منصوب‪ .‬وهو مضاف ‪ .‬وهو مضاف ‪ .‬الكرم ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬ ‫‪.‬‬ ‫خلق ‪ :‬فاعل مرفوع ـ للصفة المشبهة ) حسنا ً ( علمته الضمة ‪.‬علمته الفتحة ‪ .‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫الرجل ‪ :‬بدل من اسم محله رفع ‪.‬‬ ‫الرحمن ‪ :‬مضاف إليه مجرور ‪ .‬‬ ‫ع‬ ‫يا ابن الكرام ِ ل ت ََتسّر ْ‬ ‫ابن ‪ :‬منادى منصوب ‪.‬‬ ‫ق َ‬ ‫ف ّ‬ ‫و َ‬ ‫ه!‬ ‫قنا ً َ‬ ‫مت ْ ِ‬ ‫ك الل ُ‬ ‫مل َ ُ‬ ‫ع َ‬ ‫يا ُ‬ ‫ه‪َ .‬‬ ‫ج ُ‬ ‫ل‬ ‫يا هذا الّر ُ‬ ‫هذا ‪ :‬اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب منادى ‪.‬لسم الفاعل ) متقن ( ‪ .‬وهو مضاف ‪.‬وهو مضاف ‪.‬الفتاة ‪ :‬بدل من مرفوع ‪ .

‬‬ ‫•‬ ‫لـ ‪ :   ‬حرف جر زائد مبني على الفتح ‪.‬‬ ‫•‬ ‫ا ‪ :  ‬عوضا ً عن الياء ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫كبد ‪ :‬مضاف إليه مجرور بكسرة مقدرة على آخره ‪.‬الضمير المبني في محل جر بالضافة ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫معتصماه ‪ : ‬منادى مبني على ضمة مقدرة على آخره في محل نصب ‪ .  ‬‬ ‫•‬ ‫حر ‪ :‬منادى مضاف منصوب ‪ .‬علمته الفتحة وهو مضاف ‪.‬واللف والهاء‬ ‫لطلق الصوت ‪ .‬منصوب محل ً عل أن منادى ‪ .‬‬ ‫وا معتصماه‪.‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫يا ماءُ !‬ ‫•‬ ‫ماءُ ‪ :‬منادى متعجب منه مبني على الضمة في محل نصب منادى ‪  .‫نماذج من العراب‬ ‫المنادى‬ ‫ء!‬ ‫للما ِ‬ ‫•‬ ‫يا ‪ :    ‬حرف نداء مبني على السكون ‪.‬‬ ‫يا ماءا !‬ ‫•‬ ‫ماءا ‪ :‬منادى متعجب منه مبني على الضمة في محل نصب واللف لطلق الصوت ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫الماء ‪ :‬اسم مجرور لفظا ً ‪ .  ‬‬ ‫•‬ ‫وا ‪ : ‬حرف نداء مبني على السكون ‪.‬‬ ‫وا حّر كبدا‪.

‬‬ ‫•‬ ‫ة(‪.‬‬ ‫حذام ِ الفاضل ُ‬ ‫يا َ‬ ‫•‬ ‫حذام ‪ :   ‬اسم مبني على الكسر ‪ .‬‬ ‫س المطمِئنة ”‬ ‫" يا أي ُّتها النف ُ‬ ‫•‬ ‫يا‪ : ‬حرف نداء مبني على السكون ‪.‬‬ ‫•‬ ‫م ‪ :  ‬نعت مرفوع على الضمة ‪ .‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬الصلية ) الكسرة ( في محل نصب‬ ‫منادى ‪.‬‬ ‫•‬ ‫م ‪ :‬نعت مرفوع على الضمة ‪.‬‬ ‫س ‪ :    ‬بدل مرفوع من محل ) أي ُ‬ ‫النف ُ‬ ‫•‬ ‫المطمئنة ‪ : ‬صفة مرفوعة ‪ .‬منع من ظهورها اشتغال حركة آخره بالضم ‪ .‬منع من ظهورها حركة البناء ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫النسان ‪ :‬بدل مرفوع ‪ .‬في محل نصب منادى ‪.‬‬ ‫العال ُ‬ ‫م‬ ‫يا هؤل ِ‬ ‫ء الكرا ُ‬ ‫•‬ ‫‪.‬‬ ‫•‬ ‫أيتها ‪ :      ‬منادى مبني على الضمة ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫الفاضلة ‪ :‬صفة مرفوعة لمحل ) حذام ( العلم ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫سيبويه ‪ :‬منادى علم مبني على الضمة ‪ .‬‬ ‫غّر َ‬ ‫ن ما َ‬ ‫ك بربك الكريم " ‪.‬‬ ‫الكرا ُ‬ ‫ة‪.‬‬ ‫" يا أّيها النسا ُ‬ ‫•‬ ‫أيها ‪ :    ‬منادى مبني على الضمة ‪ .‬في محل رفع علم ـ على أنه منادى منصوب ‪.‬في محل نصب منادى ‪.‫نماذج من العراب‬ ‫المنادى‬ ‫يا سيبويه العالم ‪.‬هؤلء ‪ :‬اسم إشارة مبني على الضمة التي منع من ظهورها حركة البناء الصلية في محل نصب منادى ‪  .

‬‬ ‫ج ُ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫م ‪ :        ‬حرف مبني على الفتح ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫أغث ‪ :    ‬فعل أمر مبني على السكون ‪ .‬‬ ‫فهرس نماذج من العراب‬ ‫السابق‬ ‫القائمة‬ ‫الرئيسة‬ .‬‬ ‫•‬ ‫السموات ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫الرجل ‪ :‬بدل مرفوع ‪ .‫نماذج من العراب‬ ‫المنادى‬ ‫س اتقوا رب ّ ُ‬ ‫كم ”‬ ‫" يا أّيها النا ُ‬ ‫•‬ ‫أيها‪ :   ‬منادى مبني على الضمة ‪ .‬‬ ‫ذ ِ‬ ‫ويا ه ِ‬ ‫•‬ ‫هذه ‪ :  ‬اسم إشارة مبني على ضمة منع من ظهورها اشتغال حركة الخر بالكسر في‬ ‫محل نصب منادى ‪.‬أريد به اللتماس‪ .‬‬ ‫•‬ ‫الناس ‪ :‬بدل من مرفوع ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫المرأةُ ‪ :‬بدل مرفوع ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫نا‪ :       ‬ضمير مبني على السكون في محل نصب مفعول به ‪ .‬ذُك َِر عوضا عن )ياء( النداء = يا الله‪.‬‬ ‫م يا فاطَر السموات أغثنا ‪.  ‬وفاعله مستتر فيه تقديره‬ ‫) أنت ( يعود للفظ الجللة ‪.‬‬ ‫يا هذا الَر ُ‬ ‫•‬ ‫هذا ‪ :   ‬اسم إشارة مبني على السكون ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫فاطر ‪ :    ‬منادى منصوب ‪ .‬وهو مضاف ‪.‬في محل نصب ‪.‬في محل نصب منادى ‪.‬‬ ‫ه المرأةُ ‪.‬‬ ‫الل ّ ُ‬ ‫ه ّ‬ ‫•‬ ‫الله ‪ :      ‬لفظ الجللة منادى مبني على الضمة في محل نصب منادى ‪.‬علمته الفتحة ‪ .

‬وفاعله مستتر فيه‪ )  ‬أنت ( ‪.‬‬ ‫هذا‪ :     ‬اسم إشارة مبني ‪ .‬‬ ‫عن ‪ :    ‬حرف جر مبني على السكون ‪.‬من أر وفاعله مستتر تقديره أنا والجملة من الفعل‬ ‫والفاعل في محل نصب مفعول ثان لـ ) أر ( ‪” .‬مبني على الضمة في محل نصب ‪.‬ي ‪ :‬المحذوفة في محل جر بالضافة ‪.‬‬ ‫أر ‪ :   ‬فعل أمر مبني على حذف آخره الياء ‪.‬‬ ‫النون ‪ :‬حرف مبني على الكسر للوقاية ‪ ،‬والفاعل مستتر تقديره أنت ‪.‬‬ ‫ي‪ : ‬في محل نصب مفعول به أول ‪.‬والجار والمجرور متعلقان بـ ) أعرض ( ‪.‬‬ ‫أعرض ‪ :‬فعل أمر مبني على السكون ‪ .‬في محل جر ‪ .‬‬ ‫انظر ‪ :‬بدل مبني على السكون ‪ .‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ض عن هذا "‬ ‫يوس ُ‬ ‫ف أعر ْ‬ ‫يوسف ‪ :‬منادى بحرف نداء محذوف ‪ .‫نماذج من العراب‬ ‫المنادى‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ب أرني أ َن ْظُْر إليك ”‬ ‫" َر ّ‬ ‫رب ‪ :  ‬منادى بحرف نداء مقدر مضاف منصوب بفتحة مقدرة على الباء ـ وهو مضاف‬ ‫‪.‬‬