‫مستحيل احب غيرك ‪..

‬‬
‫للكاتبه‪ :‬حمالة السيه ‪..‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬

‫الشخصيات ‪:‬‬
‫بوعبدال ))خالد((‪ :‬انسان طيب و حنون ‪ ..‬عنده شركة مقاولت كبيره يديرها مع اخوانه ‪..‬‬
‫ام عبدال))شيخه((‪ :‬طيبه و ماتشل في خاطرها على احد ‪..‬‬
‫عبدال ))البجر((‪ 28 :‬سنه مدير الماليه في الشركه ‪ ..‬غاااااااوي ابيضاني طويل و عيونه‬
‫سوده ‪..‬‬
‫حمدان‪ 26 :‬دكتور قلب ‪ ..‬وسيم و عيونه عسليه على امه ابيضاني ‪ ..‬خقاق درجه اولى ‪...‬‬
‫جاسم‪ 26 :‬سنه توأم حمدان يدرس في بريطانيا اخر سنه يتشابهون واااااايد و محد يقدر يفرق‬
‫بينهم ‪..‬‬
‫ريم‪ 21 :‬سنه تدرس في الجامعه فنون ‪ ..‬تعق الطير من سماه ‪ ..‬بيضه و عيونها عسليه على‬
‫امها ‪..‬‬
‫بومحمد ))ناصر((‪ :‬انسان قلبه كبير ‪..‬‬
‫ام محمد ))عاشه((‪ :‬حنونه و ماتعرف درب للزعل ‪..‬‬
‫محمد ))البجر((‪ 27 :‬سنه ضابط ‪ ..‬عيونه سوده بشرته بيضه و غااااااااااوي ‪..‬‬
‫طلل‪ 26 :‬سنه يشتغل مهندس في احدى الدوائر الحكوميه ‪ ..‬و يشبه اخوه واااااااااايد بس‬
‫عينه عسليه ‪..‬‬
‫دلل‪ 21 :‬سنه ‪..‬صدفه حلوه انها انولدت في نفس اليوم اللي انولدت فيه ريم و هو الثنتين‬
‫واااااااايد مع بعض ‪ ..‬تدرس اداره و اقتصاد ‪..‬‬
‫بوسلطان ))علي((‪ :‬انسان حنون و طيب ‪..‬‬
‫ام سلطان ))مريم((‪ :‬انسانه حكيمه و طيبه ‪..‬‬
‫سلطان ))البجر((‪ :‬متزوج من بنت خالته ))العنود(( و عندهم ولد ))احمد(( خمس سنين مدير‬
‫العلقات العامه في الشركه ‪..‬‬
‫خليفه‪ 27 :‬سنه طيار ‪ ..‬عيونه سوده على ابوه ‪ ..‬شعره شوي طويل بس حلو ‪..‬‬
‫هزاع‪ 26 :‬سنه توأم روح حمدان و طلل ‪ ..‬يحب الشعر ‪..‬يشتغل في احدى الدوائر الحكوميه ‪..‬‬
‫هيا‪+‬نوره‪ :‬توأم ‪ 20‬سنه اول سنه جامعه اداره و اقتصاد ‪..‬‬
‫بوذياب ))ابراهيم((‪ :‬مع اخوانه في الشركه و نفس الصفات طيب و متسامح ‪..‬‬
‫ام ذياب ))موزه((‪ :‬طيوبه و حليوه ‪..‬‬
‫ذياب‪ 27 :‬سنه وحيد امه و ابوه و يشتغل في الشركه ‪ ..‬وسييييييييييم ماشاء ال عليه ‪..‬‬

‫بو راشد))عيسى((‪ :‬عنده شركه في ايطاليا ‪..‬‬
‫ام راشد‪ :‬متوفيه من سنتين ‪..‬‬
‫راشد ))البجر((‪ 28 :‬سنه خقاق درجه ثانيه بعد حمدان يدير الشركه في ايطاليا مايرجع ال مره‬
‫وحده في السنه ‪..‬‬
‫حميد‪ 26 :‬سنه غرشوب و عليه حركات و سوالفه حلللللللللللوه ‪..‬‬
‫اليازيه‪ 20 :‬سنه مع هيا و نوره في الجامعه و حللللللللوه ‪..‬‬

‫يوم الربعاء في بيت بوعبدال ‪..‬‬
‫في غرفة حمدان ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬اشتقت لك ياخي ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬حتى انا ياتوأمي ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬متى الرجعه ان شاء ال ؟؟‬
‫جاسم‪ :‬وال لحد الحين مب متأكد ‪ ..‬و بعدين انت تعرف انها آخر سنه و علي شهاده و امتياز‬
‫ان شاء ال ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ال يسمع منك ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬شحال الهل ؟؟؟‬
‫حمدان‪ :‬و ال الكل بخير بس امايه كل ماتسمع طاريك تصيح ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬ههههههههه ‪..‬فديتها الغاليه بكره باتصل لها ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬لللل لتتصل ‪...‬‬
‫جاسم‪ :‬ليييييييييييش ؟؟؟‬
‫جمدان‪ :‬بعدين بتقعد تصيح و محد بيقدر يسكتها ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬عنلللللللللتك يالخام تعرف نحاسه فيك بتصل فيها ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬انت بس ارجع البلد و برد لك بدل الصاع صاعين ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬فديييييييييتك توأمي ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬هيه هيه حق المصلحه مافي احسن عنك ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬شفت عاااد طالع عليك ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬يحصل لك تطلع علي انا دلوع الكل ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬هههههههههههههه مبين كل دقيقه و الثانيه امايه تصارخ عليك ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬خلك مني شحال احمدووووووه ؟؟؟‬
‫جاسم‪ :‬بخير مايشكي باس ‪..‬‬
‫))احمد ربيع جاسم في الدراسه عمره ‪ 23‬سنه كل صفات الجمال فيه(( ‪..‬‬
‫احمد وهو يصارخ‪ :‬اصغر عيالك احمدووه يالسبال ول لعب معاك تيله ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬لعنبوه هب اذن عليك شلون سمعت ؟؟؟‬
‫احمد وهو يسحب السماعه من جاسم‪ :‬ل يكون على بالك مااسمع و اطرش مثلك ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ههههههههه شحالك الغالي ؟؟؟‬

‫احمد‪ :‬الحمد ل مانشكي باس ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ها مافي شي مني مناك ؟؟؟‬
‫احمد‪ :‬ال فيه كثر شعر راسك و كلهم عن جسيم ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬شوووووووووو؟؟؟؟ ‪ ..‬احمدوووه عن الفضايح ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬طبه و خبرني شوو السالفه ؟؟‬
‫احمد وهو ينسدح على ريل جاسم‪ :‬ال يسلمك اخوك طايح على غرشوبه ‪..‬‬
‫جاسم وهو يصارخ‪ :‬وال هي اللي تلحقني ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬جذااااااااااااب‪...‬‬
‫حمدان‪ :‬شو منو هذي اللي تلحق اخوي ؟؟؟‬
‫احمد‪ :‬ال يسلمك هذي وحده بريطانيه ‪...‬‬
‫حمدان‪ :‬اوب اوب جسوم من قدك بريطانيه بعد اشوف غيرت الجنسيه الحين ‪ ..‬حلووه؟؟؟‬
‫احمد‪ :‬يامحلها تقول حق القمر خوز انا بيلس بدالك ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬هي اللي تلحقني ل و ترقم بعد ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬هي اللي ترقم ول العكس ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬ما يمديني احفظ الرقم وااايد طويل ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬هههههههههههههههههههه ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬للللل الصراحه هي اللي ترقم بس شووو رقمها طويل ماينحفظ ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ههههههههه ‪ ..‬اريد اسمع السالفه من طأطأ ليين السلك عليكم ‪..‬على قوله اخوانا‬
‫المصريين ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬ال يسلمك السالفه صايره من ‪ 3‬شهور كنا انا و جاسم في الكوفي شوب وقت البريك‬
‫وال البريطانيه داخله الكوفي و عمدا مرت من عند طاولتنا ‪..‬‬
‫جاسم يقاطعه‪ :‬احمد عن الفضايح ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬انت اسكت يالسبال ‪ ..‬كمل اخوي ‪..‬و ال يعينك بعدين على غضب جسوم ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬المهم خطفت من عندنا و فجأه تخرطفت و توها بطيح ال الخ جاسم يمسكها ل ووين‬
‫من خصرها ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬جسوم عند العيوز ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬للل ال يخليك يالشيخ عشان تقصبني ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ان ماخليتها تهزبك ماكون توأمك ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬جان الحبيبه تصدق عمرها و من وقتها و هي تلحقه شرق و غرب ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬الحمد ل انها ماادل الشقه ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬ماادري اتنيذل و اخبرها ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬بتنيذل عليك و بورطك مع الثانيه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬بريييييك منو الثانيه ؟؟؟‬
‫جاسم وهو يسحب السماعه من احمد ‪ :‬انا اخبرك ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬جسووووووووم ال يخليك ترى سالفتي محرجه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬دام انها محرجه خبرني ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬اسمع ياتوأمي بعد سالفتي بأسبوع ‪..‬في واحد بريطاني معانا في الكلس وااااااااايد يكره‬

‫احمد ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ليييييييييييش ؟؟؟‬
‫جاسم‪ :‬اللحين السالفه يايه في الطريج ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬جسوووووم ال يخليك بعدين بطيح من عينه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ل تخاف يالحبيب بتظل معلق ‪...‬‬
‫جاسم‪ :‬اسمع كنا في الكلس انا كنت يالس في الصف الول و البنت في الصف الثاني و بعدها‬
‫في الصف الثالث احمد و الولد في الصف الرابع ‪..‬و الحمدال انه ماكان فيه في الكلس‬
‫غيرنا ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬انزين و بعدين ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬المهم الولد حذف ورقه على البنت و طاحت على طاولتها عاد البنت التفت و شافت‬
‫احمد يكتب و صدت و فتحت الورقه و كان مكتوب فيها ))انتظرج في الشقه ياحبي (( ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬هههههههههههه و بعدين ‪..‬‬
‫احمد وهو يصرخ‪ :‬جسووووووم لاااااا ل ترمس ال يخليك ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬وقتها البنيه قامت و جابلت احمد و قعدت تتحلطم على راسه و ماوعى الولد ال بذاك‬
‫الكف السنافي اللي فر مخه و راحت عنه و من ذاك اليوم كل ماتمر عندنا تخزه بنظرات صدقني‬
‫حتى انا اخاف منها ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬انزين شوي اسوي اذا نظراتها تخرع ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههههههههه الصراحه طحت من عيني اللحين‬
‫تخلي بنت تصك راسك بطراق ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬شفت شلون الحين طحت من عينه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬وال السالفه عيبتني تصدق بحط الموقف في كل المواقع على النت ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬كله منك جسووم صرت علج بحلج توأمك عنللللتك يالخام انت و هو ‪..‬‬
‫و مره وحده جاسم و احمد صخوا ‪..‬و ماانطقوا بكلمه ‪..‬‬
‫احمد و التوتر باين على صوته‪ :‬حمدان ارمسك وقت ثاني ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬شوو استوى و وين جاسم ؟؟؟؟‬
‫احمد‪ :‬هاااااا هيه جاسم راح المطبخ لنه الكل احترق ‪...‬‬
‫حمدان‪ :‬خلص ديروا بالكم على اعماركم ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬ان شاء ال امايه ههههه ‪ ..‬و صكر ‪..‬‬
‫و قام حمدان عشان ينام ‪..‬‬
‫اليوم الثاني يوم الخميس ‪...‬‬
‫رن جوال حمدان ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬الووو ‪ ..‬مرحبا بك اخوي ‪ ..‬شووووو ‪ ..‬عشر دقايق و انا عندك ‪ ..‬فمان ال ‪..‬‬
‫بو عبدال‪ :‬حمدان وين ساير ؟؟؟‬
‫حمدان‪ :‬عندي عمليه في المستشفى و لزم اسير ‪..‬‬
‫ام عبدال‪ :‬حاسب على عمرك ل تسرع ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ان شاء ال ‪ ..‬و سار ‪..‬‬

‫في المستشفى ‪..‬‬
‫دخل حمدان غرفة العمليات و المريض كان يتنافض و الدم مخيس السرير و الدكاتره ماقادرين‬
‫يسيطرون على المريض ‪ ..‬بعد ساعه ظهر حمدان من الغرفه و شاف ام المريض جان تربع‬
‫صوبه و هي تصيح ‪..‬‬
‫ام المريض‪ :‬هاا دكتور بشر ؟؟؟‬
‫حمدان‪ :‬انتي امه ؟؟‬
‫ام المريض‪ :‬هيه بشر ولدي فيه شي ؟؟‬
‫حمدان‪ :‬ل الحمد ل هو بخير بس عنده كسر في اليد و كدمات على ويهه و بتروح مع الوقت‬
‫ان شاء ال ‪..‬‬
‫ام المريض‪ :‬مشكور ‪..‬‬
‫و سار‪..‬‬
‫بعد صلة العشى رجع حمدان البيت و كان تعبان حيييييل و شاف السيايير تارسه الحوي جان‬
‫يقول في خاطره )) اجتمعت الشله الحين عزة ال بسير انام (( و دخل‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬مرحبا الساع بالحلوين ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬مرحبا ملييين ول يسدوووون ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬مشكور حمدان وال ادري اني حلوووو ‪...‬‬
‫خليفه‪ :‬تهبا هباك انا احلى ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬اشتغلوا ظرب و مظارب حنا ناقصين يهال في البيت كفايه حميد بعد انت ياخليفه ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬هههههههههههههههه ‪..‬‬
‫عبدال‪ :‬من وين ظاوي ؟؟؟‬
‫حمدان يتنهد‪ :‬آآآآآآآآآآآآآه كنت في المستشفى ‪..‬‬
‫طلل‪ :‬عسى ماشر ؟؟‬
‫حمدان‪ :‬كان اليوم في واحد مسوي حادث و يده مكسوره بس الحمد ل هو بخير ‪...‬‬
‫محمد‪ :‬شوو اسمه ؟؟؟‬
‫حمدان‪ :‬امممممممممممممم صقر ابراهيم ‪..‬‬
‫ذياب وهو يفز من مكانه‪ :‬شووووووووووووووووو ؟؟ اي غرفه هو الحين ؟؟؟‬
‫حمدان‪ :‬في الطابق الثالث ليييييييييييييييش ؟؟؟‬
‫بدون مايرد ذياب على حمدان خذى سويج السياره و دعس و سار المستشفى ‪..‬‬
‫الكل كان مستغرب من ذياب بله ؟؟؟‬
‫اول ماوصل ذياب المستشفى سأل عن المريض ‪..‬و بعد ماعرف سار عنده فوق و كان خايف‬
‫واااايد عليه ‪ ..‬دق الباب ‪..‬و طلعت له الوالده ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬
‫ام صقر‪ :‬وعليكم السلم بغيت شي ولدي ؟؟؟؟‬

‬دخل ذياب‬ ‫و شاف صقر على السرير ‪ .‬‬ ‫فاطمه‪ :‬يسلم غاليك ‪ ...‬‬ ‫اول ماسمعوا خوات صقر انه في ولد بيحدر الغرفه اشتلن و سارن الغرفه الثانيه ‪ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬شوووو صار فيك ياريال ؟؟‬ ‫صقر‪ :‬ال يسلمك كنا على تل مرعب نتسابق ‪.‬و انقليت فيني السياره و ال ستر ماصار شي ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ههههههههههههه اخخخخ بطني عنلت صداك ل تضحكني ‪.‬و هم كبر ريم و دلل‪ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬خخخخ انا اقدر اضحك و انت ل ‪ ...‬‬ ‫ذياب‪ :‬و انت اصل متى نسيتها عشان تتذكرها خلص ياولد الحلل البنت على ذمة ريال غيرك‬ ‫خلص عاااااااد انساها ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬عنلللللللتك يالخام ‪.‬‬ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬افااااااااا عليك احنا اخوان ل تخاف بوصيه عليك يالياهل‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬تسلمين ختيه ‪.....‬واااااااااي تينن تذبح ول عيونها اففففففف عجيبه ‪ .‬‬ ‫ام صقر‪ :‬شوووووووووووو كم مره خبرتك ماتسير هناك ‪..‬و حلوات ماشاء ال عليهم ‪.‬و سارت ‪....‬‬ ‫صقر‪ :‬تقدر تقول بالي ماكان معاي ‪....‬‬ ‫خوات صقر ‪.‬‬ ‫ام صقر‪ :‬لباج قلبي الغاليه صبي جاي حق الريال ‪..‬‬ ‫ام صقر‪ :‬تقضل ولدي ‪.‬‬ ‫و البنات يظحكون على اخوهم ‪..‬‬ ‫فاطمه بصوت واطي‪ :‬لبيه امايه ‪.‬‬ ‫صقر ربيع ذياب في الروح بالروح و يشتغل معاه حنطاوي بس سماره حلوووو ‪...‬اول ماكانت تبا تعطيه كوب الجاي هو ل اراديا‬ ‫رفع راسه و شافها ‪ .‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ان شاء اهلل ‪ .....‬بس استحى من‬ ‫صقر و نزل راسه ‪....‬‬ ‫صقر‪ :‬قول حق حمدان مشكور و مايقصر ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬خخخخخخخ قفطه ‪..‬ضحك ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬قول لي شلون ول تخبي علي انا اخوك ‪.‬و يده مجبسه و راسه ملفوف ‪ .‬و سارت صبت له ‪ ..‬‬ ‫ذياب وهو يضحك عليه‪ :‬الحمد ل على السلمه ‪..‬شهد و فاطمه ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ال يسلمك تفضل ‪.‬و سارت دخلت الغرفه الثانيه عند اختها ‪..‬انزين انت شلون فقدت السيطره على السياره ؟؟؟‬ ‫ام صقر‪ :‬انا اترخص منكم بسير عند البنيات ‪ ..‫ذياب‪ :‬هذي غرفة صقر ابراهيم؟؟‬ ‫ام صقر‪ :‬هيه ولدي هذي هي منو انت؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬انا ربيعه ذياب ممكن اشوفه ؟؟؟‬ ‫ام صقر‪ :‬هيه ولدي تذكرتك مو انت اللي تغديت عندنا ذاك اليوم ؟؟‬ ‫ذياب و بابتسامه تذوب الصخر‪ :‬هيه انا ‪.‬‬ ‫ام صقر‪ :‬فاطمه ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬عن اللف و الدوران شلون ؟؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬تذكرتها ‪...

‬‬ ‫وهو في الطريج اتصل فيه حمدان ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ل انت جذاااااااب مثله ‪....‬و طبعا كلوا هزبه‬ ‫من الشواب هههههه‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬فديييييييييييييييييييييييتك حموده ‪..‬‬ ‫و ساروا الشبيبه المطعم و كلوا لين قالوا بس طبعا الكل حار فكيفوا الشباب عليه و بعدين‬ ‫قاموا يتحوطون في الشوارع و كل واحد رد البيت الساعه ‪ 1‬و نص الفجر ‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬لللل عااااااااااد كله ول انت اذا انكسر خاطرك محد يقدر يصلحه خلص انا عازمكم و‬ ‫امري ل ‪....‬‬ ‫ذياب‪ :‬خلص انا اترخص ‪ .‫صقر و بدأ يعصب‪ :‬هالريال ربيعي ياذياب ربيعي شلون تبيني اسامحه هو طعني في ظهري و‬ ‫تقول لي سامحه لللل مستحيييييييييييييييييييييل انا الغبي بعد خبرته اني احبها هو سار‬ ‫خطبها عشان ينتقم مني بسبب هالضرابه اللي صارت بيننا لين كنا في القهوه ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل ياحميد حمدان مايجذب انا اعرفه ‪.‬و قامت تصيح ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬هل وال يتوأمي شحالك ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬تمام الحمد ل انت شو الخبار عندك و احمدوه ؟؟‬ ...‬بعد صلة الجمعه اجتمعت العائله‬ ‫كلها و كانت اللمه حلوه ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬حمدان حط على السبيكر ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬شوووووووووووو رايكم نسير مطعم هندي ؟؟‬ ‫محمد‪ :‬فدييييييييييتك عبود تقرى افكاري ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬افاااااااااا حميد يعني تكسر بخاطري ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬مرحبا مليين بلك ذياب لييييييييييش ظهرت بهالسرعه ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬ال يسلمك هذا ربيعي صقر اللي يشتغل معاي بس ها مااوصيك عليه غالي على قلبي ‪.‬‬ ‫حميد يصارخ‪ :‬شووووووووووووو ذياب ترى حمدان جذاااااااااااب ل تصدقه ‪...‬‬ ‫ام عبدال و الدموع في عينها‪ :‬ماناقص ال جاسم ‪ ...‬‬ ‫اتصل حمدان في جاسم ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬مرحبا الساااااااع ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬انت جاااااااااااااب حق المصلحه مافي احسن منك ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬مااوعدك بس احاول ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني يوم الجمعه دايما الغدى يكون في بيت بوعبدل ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تريدين ترمسينه ؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬هيه ولدي ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههه ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬يل قمنا ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬لو تعزني لو اني اخوك انساها ‪.‬و قام بعد ماسلم على صقر و ام صقر و سار البيت ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬تامر امر يل عاااااااد تعال حميد عازمنا على العشى ‪..

‬‬ ‫هيا‪ :‬هيه انا مسويتها و تهبا هباك تبوسني على خدي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬في احلمك ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬غناتي اذا انتي مسويه هالكيكه خبريني عشان ابوسج على خدج ‪..‬‬ ‫ام عبدال تسحب السماعه من حمدان‪ :‬جاسم شحالك يمه ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بخير و بعافيه انتي شحالج و شحال الوالد ؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬الحمدل الكل بخير ‪.‬و قبضت الصحن و ظهرت من المطبخ ‪...‬‬ ‫و قعد يرمسها نص ساعه و بعدين سكر و الحريم و البنات ساروا يجهزون الغدى ‪...‬‬ ‫و بعد ماكلوا السويت ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬على هالراس و هذي الشله اهداء حق الغاليين ‪.‬و سارت ‪ ....‬‬ ‫بو عبدال‪ :‬تسلم لي عيونك سمعنا شله ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬صبري علي لين اخذج ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬الوالده تزقرني ‪ .‬‬ ‫البنات سكتوا و طلعوا من المطبخ و مابقت ال هيا و ريم ‪.‫جاسم‪ :‬يسره حالك ‪.‬‬ ‫حمدان وهو يأشر على الكيكه اللي بالسكريم‪ :‬منو اللي تحبني اللي تموت فيني سوت هذي‬ ‫الكيكه خلى ابوسها على خدها ‪..‬‬ ‫بنفس المكان لكني هالمــــــــــره وحيد‬ ‫أبكي ألم وأقــــــــــــــــــول ليتك معايه‬ ‫بنفس المكـــــان وما معي غير القصيد‬ ‫أكتب عسى في يــــــــــوم تسمع ندايه‬ ‫أكتب بإيدٍ وأمســـــــــــح دموعي بإيد‬ ‫أكتب وأقـــــــــول أحسن بك ال عزايه‬ ‫أكتب وكل ما أكتب جروحـــــــــي تزيد‬ ‫وش ذنب قلبه أجرحـــــــــــه م البدايه‬ ‫أقرب من عروقـــــــــــــي مع إنك بعيد‬ ‫وأقرب من إحساسي وفي وسط الحنايا‬ ‫وأقرب من الهات ومــــــــن كل تنهيد‬ ‫وأقرب لعيني من عيــــــــــــون المرايا‬ ‫إسمع حبيبي بعدنا وال مـــــــــــا يفيد‬ ‫يا كيف ترضى لنفسك ولــــــــي شقايه‬ ...‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم اماايه تبا ترمسك‪...‬‬ ‫بعد الغدى ساروا البنات المطبخ عشان يجهزون السويت و جان يدخل عليهم حمدان ‪...‬‬ ‫بو عبدال‪ :‬حمدان ‪.‬كانت متعمده تسوي هذي الحركه عشان تخلي حمدان و هيا‬ ‫بروحهم>> اما مصاخة البنات ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬عيون حمدان ‪..

.‬ممكن سؤال ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬كنت ابي احطم الرقم القياسي مع واحد بس صار عطل في السياره و انفجر المحرك و‬ ‫ماوعيت ال انا غايص في الرمل ‪...‬بعد اذان المغرب‬ ‫راحوا الشباب حق صقر المستشفى ‪.‬و من الخرعه‬ ‫انعقت الغشوه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬صح بدنك عمي‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬شو صار لك شلون سويت حادث ؟؟‬ ‫حميد‪ :‬اكيد كنت تفكر في وحده ‪.‬‬ ‫فاطمه اخت صقر كانت عند الدكتور عشان تطمن على حالة صقر و طمنها الدكتور و خبرها‬ ‫انه بيظهر بعد يومين ‪ .‬‬ ‫صقر‪ :‬هههههههههه ل كنت على تل مرعب مع واحد من الربع ‪..‬‬ ‫و سوالم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬شحالك اليوم ؟؟‬ ‫صقر‪ :‬وال تمام الحمد ل ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬شلون سويت الحادث انا اخبرك فنان في السواقه ‪.....‬‬ ‫ذياب‪ :‬شو خبرج الدكتور ؟؟‬ ...‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬صح لسانك ‪...‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل عادي مسموحه ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬آسفه اخوي السموحه ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬ال يسلمكم ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬نعم ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬اكيد لنه كل الحوادث اللي تصير في الشباب من البنات ‪..‬و هي راجعه الغرفه ماانتبهت و صقعت في ذياب ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬انا اترخص بسير شوي و برجع ‪ ...‬‬ ‫اذن العصر و الشباب و الشواب راحوا المسيد و البنات صلوا في البيت ‪ ..‬‬ ‫الشباب‪ :‬سلماااااااااااااااااااات صقور‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬انتي كنتي عند دكتور صقر؟؟‬ ‫فاطمه‪ :‬هيه ‪...‬و سار عنهم ‪..‫أرجوك إرجــــــع نبتدي بحب من جديد‬ ‫بس ل تخلي شمعتي تـــــــــذوب كفايه‬ ‫مرت ليــــــــــــالي عشت بلحالي وحيد‬ ‫ياما وياما قلبي يكتب وصــــــــــــــــايا‬ ‫ويقـــــــــول فيها كنت وما زلت يا سيد‬ ‫إنت أجمل الحســــــــاس وإنته النهايه‬ ‫واليوم صرت أكتبك على أوراقي قصيد‬ ‫من بعد ما كنت إنته أجمــــــــــل حكايه‬ ‫شف هالمكان دايم أجـــي له وأنا سعيد‬ ‫عل وعسى ألقاك صــــــــــــــدفه ورايا‬ ‫بنفس المكـــــان أكتب وأنزف لك قصيد‬ ‫و اقول و اتمنى ياليتك معااااااااايه‪....

‬‬ ‫هيا‪+‬نوره‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫شيخه نزلت راسها و ويهها احمر‪ :‬السموحه اخوي ‪ .......‬‬ ‫و سلمت عليهم و الكل فتحها مناحه لنه آخر يوم ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬انت مب عبيد ؟؟‬ ‫حميد‪ :‬ل انا حميد ‪.‬بعد اسبوع و مابقى غير آخر امتحان على اليازيه و هيا و نوره ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شواخ بعد النتايج شو رايج تيين عندنا لنه بنات عمي يبون يشوفونج و منها نسوي‬ ‫حفلة نجاحنا ‪.‬و سار عنها ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬متى النتايج ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬السبوع الياي ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ها شو سويتي في المتحان ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬ها شو سويتوا ؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬وال كل شي تمام ‪..‬‬ ‫شيخه ربيعة اليازيه و هياو نوره جميله ماشاء ال عليها عيونها عسليه و بشرتها بيضه و‬ ‫شعرها يوصل لين كتفتها ‪.‬‬ ‫توقعاتكم ‪:::‬‬ ‫شو يبصير بعد اسبوع ؟؟؟؟‬ ‫امتحانات البنات شو بتكون النتايج تبيض الويه ول تسوده ؟؟؟‬ ‫انتظروني في الجزء الياي‬ ‫الجزء الثاني ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬الحمد ل اوكي مشكوره ‪ .‬‬ ‫الخت غلطت و دخلت السياره الثانيه اول ماافتحت الباب ‪.‬‬ ‫بعد نص ساعه كل واحد سار بيته و مر اليوم عادي على الكل ‪..‬بااااااااااي بنات انا الحين بسير ‪...‬بعد مرور شهر بدت المتحانات الجامعه و الكل قام يدرس خاصه‬ ‫البنات ‪ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬منو عبود ؟؟‬ ‫شيخه انصدمت هذا مب اخوي ‪..‬بعد ماظهرت شيخه من الجامعه و هي عند‬ ‫الباب شافت سيارتهم واقفه فسارت لها و كان في سياره نفسها في المواصفات و كل شي ‪.‬‬ ‫في الجامعه ‪..‬‬ ‫الريال اللي كان في السياره مستغرب منو هذي البنت ‪...‬‬ ‫شيخه و بكل عفويه‪ :‬السلم عليكم عبود‪.....‫فاطمه‪ :‬الحمد ل هو بخير و بيظهر بعد يومين ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬اوكي ‪ .‬‬ ‫البنات كانوا يتريون اهاليهم عشان ياخذونهم من الجامعه‪.‬ركبت السياره و هي ساكته ماانطقت بكلمه وحده و‬ .‬‬ ‫شيخه‪+‬اليازيه‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫مر السبوع عادي و سريع و كل يوم جاسم كان يتريا الساعه اللي بيرجع فيها البلد صحيح‬ ‫لين قالوا انه الغربه صعبه ‪ ..‬‬ ‫شافت اخوها و سارت له و هي محرجه ‪ ..‬و ظهرت ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬الحمد ل تمام و انتي ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬تمام ان شاء ال العلمات الكامله ‪..

.‬‬ ‫هيا‪ :‬مرحبا ‪..‬‬ ‫شيخه و هو تبي تصيح‪ :‬قلت لك تغيرها يعني تغيرها ‪.‬‬ ‫عبيد‪ :‬انزين فهمني لييييييش ؟؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬وااااااااااااااااااي يالقفطه شو هذي الفشيله الحين شو بيقول عني الولد ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬ريمووووووووووووووووووووووه ‪...‬‬ ‫شيخه‪ :‬ابي هديه ترضيه على الضحكه اللي ضحكتها علي ‪..‬‬ ‫عبيد‪ :‬غالي و الطلب رخيص على هالراس اغديج برع و مانرجع البيت ال الساعه ‪ 1‬الفليل شو‬ ‫رايج ؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬ال يخليك لي غناتي ‪.‬و ساروا ‪.‫ويهها احمر حيييييييييييييييييل ‪.‬‬ ‫شل التلفون و اتصل بيت عمه بوسلطان ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬حميييييييييييييييييييييد ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬ادري طالعه عليك ‪ ..‬‬ ‫عبيد‪ :‬ل محشومه اختي بس كنت اتخيل شكلج في الموقف ‪..‬‬ ‫جناااااااااااااااااااااااان هالبنت شو سوت بي قلبت كياني يال حلوووووووووووه ‪..‬‬ ‫بعد ماركبت اليازيه السياره سلمت بس حميد مارد عليها كان منصدم من الموقف اللي صار‪.‬‬ ‫عبيد‪ :‬هيه هيه حق المصلحه مافي احسن عنج ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬بلك تزاعق خرعتني ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ماظهرت النتايج ؟؟‬ ‫ريم‪ :‬امبلى ظهرت ‪..‬‬ ‫بعد اسبوع في بيت بوعبدال ‪...‬ريماني‪.‬‬ ‫في بيت بو سلطان ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬محد ماخذ بالي ‪ ....‬ها اخبار المتحان ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬وال تمام علمات كامله ان شاء ال ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين ‪..‬‬ ‫بعد مارجعوا البنات من المتحان كانت الساعه ‪ 10‬فساروا ينامون لنه اخر امتحان ‪.‬و ساروا البيت ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬هيه اباج جذي تبيضين الويه على اخوج ‪ ....‬‬ ‫عبيد‪ :‬لييييييييييييييش ان شاء ال ل يكون قاعد على بنك و انا ماادري ‪..‬‬ ‫حميد‪:‬هااااااااااااااااااااا بلج تصارخين ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬بلك من ساعه و انا ازقرك ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووووو الخبار ؟؟‬ ‫ريم‪ :‬اتصل بحبيبه القلب و اسئلها ‪...‬‬ ‫عبيد‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه بذمتج ؟؟‬ ‫شيخه قامت تصيح‪ :‬يعني اجذب عليك ‪.‬‬ ‫عبيد‪ :‬اي ولد؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬ال يسلمك ركبت السياره الثانيه بالغلط لنها نفس سيارتك و الولد اللي داخلها يشبهك‬ ‫وااااااااايد ‪..‬‬ .‬‬ ‫شيخه‪ :‬من باجر تسير تشتري لك سياره ثانيه ‪.‬‬ ‫عبيد‪ :‬ترى السلم لويه ال و بعدين ليييييييييييش تأخرتي ؟؟‪...‬اللي ماخذ بالك يتهني به ‪.‬‬ ‫حميد كانت حالته مب حاله باله كان عند البنت اللي شافها شوو حلوه ملك نازل من السما ‪.

‬‬ ‫ريم‪ :‬هيا انا بسير فوق بعدل شيلتي و انتي جهزي الصحون ‪...‬‬ ‫بعد شوي دخل حمدان و شالنه الهوى و يغني ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬حمدان شوو تسوي في المطبخ ؟؟‬ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووووووووو ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬ل كلها درجات كامله ‪.‬‬ ‫يوم الخميس في بيت بو عبدال ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬عنلللللللللتك يالخام ‪.‬و ظهر بيسر عند ربيعه جراح ‪..‬و ساروا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلج ساكته ابا اسمع حسج غناتي ‪.‬بعد العشى ساروا البنات المطبخ عشان يجهزون السويت ‪..‬حتى الشباب ماقصروا ‪......‬‬ ‫هيا‪ :‬جان اصدق عمري ‪..‬ريم و هيا طقموا و كانوا البنات الباقيات كاشخات‬ ‫‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬فديت اللي يستحون يل مع السلمه ‪.‬‬ ‫هيا ماعرفت شو تسوي ‪.‬و بعدين بدلوا ملبسهم ‪ .....‬و سارت ‪..‬‬ ‫دلل‪+‬نوره‪ :‬احنا بنودي الصحون ‪..‬و سار عنها ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬حمدوووووووووون شو تسوي ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬يعني انتي مب ريم ؟؟‬ ‫التفتت هيا‪ :‬ل انا هياووووي ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬الحمد ل ال ستر و ماسويت شي ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اخبرج شحال النتايج ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬ترفع الراس و تبيض الويه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬و لييييش ماتصدقين قريب ان شاء ال ‪..‬‬ ‫و فجأه ‪....‬و سارت ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬فديتج ختيه مسويه هالكيكه عشاني ‪..‬و من الصدمه مانطقت بكلمه ‪.‬انتبه انه في حد في المطبخ و على‬ ‫باله اخته ريم فسار و حظنها من ورى و باسها على رسها ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬سمعتج ‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬هابشر ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬مابخبرج اتصلي و تخبريهم ‪ .‬و يكمل ‪.‫حمدان‪ :‬مرحبتين هل وال بالطش و الرش و الماي اللي في غرش منو ؟؟‬ ‫هيا عرفت انه حمدان من حركاته ‪ :‬اخوي انت اللي متصل مب انا ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا الشيخ حمدان و انتي اي وحده من التوأم ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬هياوي ‪.‬‬ ‫اليازيه بخبث‪ :‬انا بسير الوالده تزقرني ‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان اخليك الوالده تزقرني ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬حسهم بين النفاس و بالضلوع احتويهم ‪....‬‬ ‫حمدان ماصدق غناة روحه تكلمه بعد هالغيبه الطويله‪ :‬هل بغناة الروح و القلب شحالج‬ ‫الغاليه ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬بخير دامك بخير ‪..‬‬ ‫ريم‪+‬هيا‪ :‬شوووووووووووو ل و ال ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬اللهم سكنهم في مساكنهم بلكم كليتوني بقشوري ‪......‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل رفعتي الراس ياحرمة حمدان ‪..‬‬ ‫الكل كان مجتمع و مسوين عزيمه حق الناجحين و ‪ 4‬ذبايح و البنات من العصر في المطبخ‬ ‫يسوون السويت ‪ ..‬‬ ‫و تدخل ام عبدال عليهم ‪..

.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬انتي اسكتي هيا شيختكم ‪......‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬عيون خالتج ‪...‬‬ .‬‬ ‫احمد‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههه يل اشرب ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هههههههههههههههههههه ‪ ..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬فالك طيب باجر اجهزوا‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬ل و ال ‪.‫حمدان‪ :‬هاااااا اودي السويت الميلس ‪...‬يالخقه‪.‬‬ ‫في الميلس بعد ماتقهوا الرياييل ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬هيه ندري ‪ >>.‬‬ ‫و خذى الصحن و ظهر ‪..‬‬ ‫بو سلطان‪ :‬انزين نبا نسمع شي ‪..‬و غنوا)) احلى اثنين حق يوسف العماني ((‪ .‬اخخخخخخخخ خشمي ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬يل اشرب ‪..‬‬ ‫بو سلطان‪ :‬يمدحونها اصواتكم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬غنيه ‪..‬يوم الجمعه ‪.‬حمدان و هزاع يغنون و‬ ‫الباقي يطبلون و اللي ايوول و الفرحه و الضحك و السوالف شاله البقعه بس ماناقص ال جاسم‬ ‫هالمسكين المتغرب عنهم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوووووووووووووو جذابه؟؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬صخ انت ماتستحي على ويهك تلعوز شيخة البنات ‪.‬‬ ‫في بيت بوعبدال ‪..‬ل ماشي بس اتريا هيا تعطيني الصحن عشان اوديه ‪.‬‬ ‫جاسم و احمد كانوا يالسين في الشقه و جاسم صادته حمى قويه و كان وااااااااااااااااايد تعبان‬ ‫ماقادر يتحرك من مكانه و احمد قاعد يسوي له شوربه ‪...‬‬ ‫و قعد جاسم يشرب الشوربه ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني ‪.........‬‬ ‫الشباب‪ :‬نعم ‪..‬و يعطس ‪ ....‬‬ ‫الكل‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫الساعه وحده في البلد الكل سار بيته و كانوا متفقين انه بكره بيسيرون البر ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬مابا مالها طعم ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬حلجك اللي مافيه طعم ول انا تارس الشوربه ملح عشان تحس بالطعم ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬نبا نسير البر ‪.‬‬ ‫هيا و بكل براءه ‪ :‬حمدان طفر بي مايخليني اشتغل يعني انا شو اسوي كل مره اخبره ل بس‬ ‫هو ماشي فايده منه تعبت انا ‪.‬‬ ‫بعد ماخلصوا ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬شووووو ماسمعت رمستك ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هااااااا ‪ .‬‬ ‫في بريطانيا ‪..‬‬ ‫هيا و بخبث‪ :‬خالتي ‪..‬‬ ‫بو سلطان‪ :‬شباب ‪.‬‬ ‫حمدان بصوت واطي‪ :‬طبعا لنها حرمتي ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬فالكم طيب ‪.....

‬‬ ‫محمد‪ :‬ندري عمي انه الغدى حلووووووو بدون ماتخبرنا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬حطي فيه فلفل بيصير فيه طعم ‪.‬‬ ‫جان هزاع يخزها بنظره ‪..‬بعد ساعه من‬ ‫الحواطه و التخرع رجعوا ‪.‬‬ ‫على الغدى ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬هاااااا شباب اي مساعده غير البصل ‪.‬‬ ‫بو سلطان‪ :‬يالخقه ماادري طالعين على منو ؟؟؟‬ ‫بو عبدال‪ :‬بعد على منو علي انا اكيد‪....‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬مالت عليك عنلللللللللللتك من ولد مافيه ملح ال ياخذ ابليسك ‪..‬‬ ‫الشباب‪ :‬حمدااااااااااااااااااااااااااان ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انتي من ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬ماادري انت قول ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬شباب ابتسوا حق الكيمره ‪.‬‬ ‫حمدان يستهبل‪ :‬وين وين ؟؟‬ ‫ريم‪ :‬عن الستهبال يالسخيف ‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬وال ماشي غير البصل ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬وااااااااااااااااااااااي ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا في السياره ‪.‬بعد ماجهوزا ظهروا و تلقوا العوائل في المكان المعتاد و بعد ماوصلوا‬ ‫فرشوا حصيرهم و يلسوا و الشباب جهزوا الجدور و الخضره و البهارات ‪ .‬‬ ‫دلل‪ :‬طلولتي تبي مساعده غناتي ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬عنلللللتك يالخام طيحت قلوبنا ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬شمعنى طلل؟؟‬ ‫دلل‪ :‬الناس مقامات ياولد العم ‪...‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬انا ابا اعرف منو مسوي المجبوس بدون اللحم ‪..‫حمدان‪ :‬هاااااااااا جهزتوا ؟؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬تريا شوي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬يالخونه انتوا ماتسكتون عنلتكم ‪..‬‬ ‫هزاع وهو يعابل البصل و الدموع تارسه عينه‪ :‬هياااااااااااااااااااااااوي تعالي قطعي البصل ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬ل الشيخ مشكور خله حقك ‪......‬‬ ‫في بيت بو سلطان ‪ ....‬و البنات يجهزون‬ ‫السفره و الصحون و غيرها ‪..‬حمدان حب يتنيذل فركب على تل و السياره تمشي على صوب‪ ...‬‬ ‫هيا‪ :‬بخبر ابويه ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬شوووووووووو انت منو الشيخ اعرفك تعرفني ل مااعتقد ؟؟؟‬ ‫الشباب‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ...‬‬ ‫الشباب سكتوا لنهم عرفوا انه في شي ناقص ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬لل شباب تسلم يدكم على الغدى ‪.‬‬ ‫بعد الغدى اتفقوا الشباب يسيرون يحوطون البنات فركبوا كلهم سياره بوعبدال الستيشن و‬ ‫حمدان هو اللي يسوق ‪ ....‬قفطه ‪....‬و‬ ‫اللي تزاعق و الثانيه تصيح و الثالثه تهدد و الشباب فاطسين ضحك عليهم ‪...‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬لللل تصورين ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬ليييييييش اشكالكم حلوه و انتوا تطبخون ‪.

‬‬ ‫متى جاسم بيرجع البلد ؟؟؟؟‬ ‫شلون بيكون المقلب اللي سوه جاسم و حمدان في عبدال ؟؟؟؟‬ ‫شو الحال على حميد من بعد ماشاف شيخه ؟؟؟؟‬ ‫ابي تفاعلكم ‪.‬هو خايف انه هي‬ ‫توافق والبنت تروح من يده عاد خبرك احمدوووه يحبها من هم صغار ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تعرف اني احبك و اموووووووووووووووت فيك ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انت مافي مني مناك ؟؟‬ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬من قلبك ياروميو ‪.‬‬ ‫ركب حمدان سياره ابوه و هزاع ابوه ‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬قريب ان شاء ال ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ها بو حمود متى الرجعه؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بكره ان شاء ال الساعه ‪ 12‬بالليل ‪....‬‬ ‫بعد مرور اسبوع على كل اللي صار ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬تستهبل ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬و المطلوب ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬اسمع باخذك من المطار بس هب قايل حق احد و بنبدل شخصيات شووو رايك في‬ ‫الفكره العبقريه ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬تصدق فكره حلوه لمدة اسبوع ‪....‬المهم شحال احمدووووه ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مسكين حاله العاشق الولهان ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انا بعد ‪..‫حمدان‪ :‬اشوف يل سيري له لل حلفت عليج تسيرين مااوصيج تخبرينه انه حمدان اللي سوى‬ ‫بي جي ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬لييييييييييييييش ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬الحبيبه خطبوها ناس و هو المسكين اختبص هب عارف شو ردها ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اي روميو انت بعد هذا هزاع صاك علي مايخليني ايلس معاها ‪...‬‬ ‫يوم الخميس في غرفة حمدان ‪.‬‬ ‫و قعدوا يضحكون على سوالف حمدان و المقالب اللي يسويها في البنات ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههه الزبده شوووو تبا ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ابا اخذ فترة نقاهه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يعينه على الحب و بلواه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اخخخخخخخخخ بس متى يجي اليوم و تكون فيه حرمتي ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬اكيد ‪..‬بعد المغرب اشتلوا العوايل و راحوا بيوتهم ‪..‬يعني باختصار الطلعه كانت‬ ‫رووووووووووووووعه ‪ ....‬‬ ‫ذياب‪ :‬شباب شو رايكم في سباق ؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬اوكي بس منو ؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬انا بشارك ‪..‬و بدأ السباق بالول هزاع اللي كان سابق بس في‬ ‫النهايه حمدان اللي فاز و اليازي تصور ‪ .....‬‬ ‫جاسم‪ :‬منو انت عشان تيلس معاها ‪..

‬‬ ‫و سار حمدان و طلع من الباب الخلفي للمطبخ و خذى سيارة جاسم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬و ال جسوم ماتغيرت ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني على الساعه ‪ 1‬بالليل سار حمدان المطار عشان يستقبل توأمه ‪.‬‬ ‫رجعوا حمدان و جاسم البيت و تأكدوا انه مافي احد و ساروا الغرفه ينامون ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬كنت افكر اني ماارد بس قلت حرام اخوي العود و كسرت خاطري ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شلون بيعرفك و احنا عندنا نفس الصوات يالذكي ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬بااااااااااااااااااااااااي توأمي و ال يعينك و ان توهقت اتصل ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬يل انا بسير تحت و انت اظهر برع ‪..‬‬ ‫جاسم‪+‬حمدان‪ :‬منو ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬خس ال بليسك اسكت ‪...‬‬ ‫ريم‪ :‬حمدوووووووووون تعال تغدى ‪.‬‬ ‫في السياره‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اعترفت اني ذكي‪ ..‬‬ ‫و قعدوا يسولفون لحد اذان الفجر بعد سار حمدان الصله و رجع ينام ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انت رد عليه ‪...‬‬ ‫اول ماوصل جاسم طار حمدان من الفرحه شعليه بياخذ فترة نقاهه ‪..‬الووووووووو نعم خير شووو تبا؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬جان مارديت بعد ‪..‬‬ ‫و شوي جان يرن جوال حمدان و المتصل كان عبدال اخوه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال امااااااايه ‪ ....‫جاسم‪ :‬ل يسير بالك بعد مافي احد ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬اللي يقول انت اللي تغيرت ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هااااااااااااااا صح صح الحمد ل اليوم احسن ‪ ..‬‬ ‫نزل جاسم تحت و باس امه على راسها و ريم على خدها ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬وينك ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اتكشت وين يعني يالس عند البحر ‪.‬يل الغاليه ترى انا يوعان ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬يعني لزم اغير الستايل شوي ‪.‬يوم الخميس حب جاسم يتنيذل على‬ .‬و صكر ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬هاااا شحالك اليوم احسن عن امس ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ليييييييييش امس شو صار لي ؟؟؟‬ ‫بو عبدال‪ :‬يامسرع مانسيت امس كنت تعبان حيييييييييييييل و بطنك يعورك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬الحين ياي ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬اللهم سكنهم في مساكنهم حمدان بلك ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬نازل عليه الوحي اليوم يبوسني على خدي بالعاده يقعد يطفر بي ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني الساعه ‪ 12‬الظهر وعوا الشباب من النوم ‪.‬‬ ‫و قعدوا يتغدون ‪......‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين ارجع البيت ل تتأخر ‪...‬‬ ‫جان ريم تدق الباب ‪.‬بعدين تملون مني ‪.‬‬ ‫مر السبوع على خير و محد كشف جاسم و حمدان ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬بيعرف انه انا ‪.......

.‬ذبحوا ذبيحتين و البنات من العصر في‬ ‫المطبخ يسوون السويت لزم هذا الموال في كل عزيمه ‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬يل خلونا نسير نتغدى تراني يوعاااااااااااااااااااااااان حدي ‪....‬و يحدر جاسم عليهم المطبخ ‪...‬بعد العشى لزم من طبايع حمدان يسير المطبخ حق السويت و‬ ‫يغلس على هيا شوي و امه تهزبه شوي و بعدين يظهر‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬حمدان ليييييش انت اثنين ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ليييييييييش الطياره ماوصلت ؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬جسوم ؟؟!!!!!!!!!‬ ‫جاسم‪ :‬هل وال باخوي شحالك يالغالي؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬متى رجعت ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬صار له اسبوع في البيت و محد داري عنه ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬شو رايك تجربها ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬لااااااااااااااااااااااااااا ‪.‬‬ ‫جان تستحي هيا و تنزل راسها ‪...‬سلطان و خليفه و هزاع و طلل و محمد و‬ ‫حميد و ذياب حدروا عليهم و شافوا عبدال يرابع وراهم ‪..‬الساعه‬ ‫‪ 12‬نزلوا جاسم و حمدان و كانوا كاشخين على الخر و ريحة العطر شاله البقعه و على دخلة‬ ‫عبدال ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬حووو شوووو يالسين تسوون ؟؟‬ ‫و قف جاسم يسلم على عيال عمه و خبرهم السالفه و هم ناقعين ضحك على عبدال المسكين‬ ‫اللي نقع في المطار ‪.‬‬ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬بسم ال الرحمن الرحيم طلعت الوحشه وابويه عليج شوي شوي علي انا ريلج ‪...‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫عبدال و هو معصب‪ :‬امااااااايه وين حمدوووووووووووووون ؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬فوق في غرفته ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬شلوووووووون؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ال يسلمج انا ايلس عندكم في البيت و حمدان من الصبح يسير يتحوط برع و يتكشت‬ ‫مع ربعه تعرفون عشان اتعود عليكم و اعرف انتوا شو تسوون لين انا انا مب موجود و فديت‬ ‫قلبج اماااايه كله تصيح تبا جسيم الغالي‪.‬‬ ‫بالليل سوى بوعبدال عشى بمناسبة رجعة جاسم ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬و من اليلسه في المطار‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدووووووووووووووون خلنا نودي الكيكه الميلس استح على ويهك شوي‪.‫عبدال جان يتصل به و يقول له انه طيارة جاسم بتوصل اليوم فـــعبدال المسكين صدق و من‬ ‫الساعه ‪ 9‬وهو في المطار و بعدين اتصل جاسم في عيال عمه و عزمهم على الغدى ‪ ..‬‬ ‫و قام يرابع و راهم في البيت ام عبدال و ريم يدرون بخبالهم اذا اجتمعوا الثلثي المرح البيت‬ ‫انقلب فوق تحت‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬الحين نقعتوني في المطار من الساعه ‪ 9‬لين ‪ 12‬و آخرتها انت في البيت ‪ ..‬انا‬ ‫اراويك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬كم مره اعيد رمستي دام انج حرمتي وين تبيني استحي على ويهي ‪...‬فساروا المطبخ يزهبون الغدى ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬حمدان بلك صرت اثنين ول انا مااشوف عدل ‪.‬‬ ‫توه عبدال بيسير فوق ال حمدان و جاسم حادرين الصاله ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اكيييييييييييييييييييييد هذي الكيكه سوتها هيااااااااااااااااوي ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬هيه من الركيض ‪....‬بعد المغرب كانوا كااااااااشخااااااات‬ ‫و كل وحده تقول الزود عندي ‪ ..

‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬منو تعيسة الحظ اللي امها داعيه عليها ؟؟؟‬ ‫هيا‪+‬ريم‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.....‬‬ ‫يا ضي عمري وراحته ومستقبله ‪ .‬‬ ‫أنا عطيتك من غرامي أجمله ‪ .....‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬زواج الحين ل ‪.‬‬ ‫واّني بقلبك لي مكان ومنزله ‪ .‬ليلي حزن ما أطوله ‪ ..‬عبر الحروف وينقرا في نظرتي ‪.‬لول طيوفك به تخّفف عّلتي ‪.‫جاسم‪ :‬وين السويت؟؟‬ ‫هيا‪ :‬تفضل‪ ..‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬شوو تبا ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬تعرفين اني احبج موووووووووووووووووووووووووووووت ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انااااااااااااااااااااااااااااااااا؟؟‬ ‫هيا‪ :‬انت ماشي لك يوز عن حركاتك و بعدين ‪.‬‬ ‫وسوالم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬صح بدنك تسلم بويه‪..‬و يطالع هيا ‪.........‬‬ ‫و تدخل ام عبدال و لزم الموال بين حمدان و امه في كل عزيمه ‪....‬وانته ول حتى تحس بلوعتي ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬منو هذي اللي تبا تاخذها ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬وحده حلللللللللللللللللوه و طيبه و تعق الطير من سمااااااااااه احلى من ريموه وهي‬ ‫شيخة البنات ‪.‬حالي شغوف ول تناظر لهفتي ‪.‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬سمعنا صوتك ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬هذي الساعه المباركه بس مب الحين بعدين ‪..‬‬ ‫أسمع صدى صوتك وقلبي يسأله ‪ .‬‬ ‫بو عبدال‪ :‬صح لسانك ياولدي ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬لل البنت انتي تحبينها واااااااااااااااااااااااايد اكثر من ريماني ‪...‬‬ ‫حمدان عرف انه مافي امل يقنع امه فسكت و سار الصاله ‪..‬والقى ردودك هي عذابي وحيرتي ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬على حسب البنت ‪.‬و تعطيه الصحن ‪..‬‬ ‫مّليت من صبري وكثر السئله ‪ ....‬و يظهر عنهم ‪..‬يا تاج راسي ل تزّود حسرتي ‪...‬ح ٍ‬ ‫ي كل اقوله وارسله ‪ .‬وانته غرامك في حشايه ومهجتي ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬لاااااااا ل توديه هذي الكيكه اللي احبها حرام عليج هياوي ‪.‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬جاسم ‪..‬‬ ‫لو كان تدري بّلي قلبي يحمله ‪ ..‬‬ ‫ب صدوقٍ وانت عمري ومنيتي ‪..‬بالعافيه عليكم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬فالك طيب ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬زين تسوين روضيه قبل ماتاخذينه ‪ .‬‬ ‫حِمَله ‪ .‬واهنا بحّبي وتحّقق فرحتي ‪..‬خل السعاده تبتسم في دنيتي ‪......‬‬ ‫ب وف ٍ‬ ‫ح ٍ‬ ‫ليلي سهر ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬اماااااااااااايه ‪.‬ودي أحس بطعم وقتي وراحتي ‪....‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬منو ترى صكيت راسي ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيااااااااااااااااااااوي ‪.‬‬ ‫كّني خطا جيتك وقلبي أ ْ‬ ‫سر الغرام اللي بقلبي تجهله ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬امااااااااااااااايه ال يخليج ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬هل عمي ‪...‬‬ ..‬‬ ‫حمدان‪:‬اخخخخخخ ليييييييييييييييييييش ترى مااقدر اصبر عن غناة روحي ‪ ...‬‬ ‫هيا‪ :‬خذها جاسم ودها حلل عليك كلها لك ‪..‬‬ ‫رجواك انا رجوى الليالي المقبله ‪ ....

.......‬و سارت صوب الثلجه و منزله راسها عشان مايشوفها ‪.....‬حميد على باله هذي اليازيه ‪...‬و سكت ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬يزوي عطيني ماي من الثلجه ‪..‬‬ ‫و قعدوا يسولفون و شالين البقعه ‪..‬‬ ‫شيخه تيبست مكانها و ل لفت ‪.‬‬ ‫بالليل بعد ماساروا البنات من عند اليازيه يلست تحت مع حميد و ابوها سار ينام ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬استريحي ماعندنا بنات يظهرون من بيوتهم‪.....‬و سارت ‪...‬‬ ‫شيخه‪ :‬ادري انت حميد ‪ ...‬‬ ‫شيخه‪ :‬انا بسير اشرب ماي ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬ها بنات تبون تظهرون؟؟؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬هيه و ال من بدت الجازه ماسرنا مكان ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬انا مب عبيد ‪..‬‬ ‫و قعدوا يسولفون و هي في عالم ثاني عالم فيه حميد و بس ‪ .....‬في احد ول ل ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ل سيري الغاليه الدار امااااااااان ‪............‬‬ ‫اليازيه‪ :‬بلج ترابعين ؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬هااااااااااااااا ماشي سمعت صوت ريال ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬و انتي من اهله ‪........‬و ناولته‬ ‫الماي ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬يزوي ابا ماي ‪...‬دخل المطبخ و شيخه معطته‬ ‫ظهرها ‪.‬انصدم من اللي شافه ل مستحيل تكون‬ ‫هي لللللل مستحيل ‪ .‬‬ ‫سارت شيخه تحت و دخلت المطبخ بدون شيله اونه مافي حد ‪ .‬و قلبه طبول و هي المسكينه بعد انصدمت و تذكرت الموقف اللي‬ ‫صار لها ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬شحال الحفله اليوم ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬و ال تمام ‪.‬‬ ‫حميد في خاطره هيه و ال هي شيخه ‪.‬‬ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬انت اسكت ترى الطلعه بتكون على حسابك ‪...‬‬ ‫بعد اسبوع اليازيه كانت عازمه ربيعتها شيخه على بيتهم و بنات عمها بعد ‪..‬حميد دخل البيت عشان ياخذ‬ ‫له غرشة ماي و يظهر و مايدري انه اليازيه عازمه شيخه ‪ ....‬‬ ‫اليوم الثاني اجتمعت العوائل في بيت بوسلطان على الغدى ‪...‬حتى حميد ماكان حاله احسن‬ ‫عن حالها كان في عالم ثاني عالم فيه شيخه بس المشكله مايعرف اسمها ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬تصبح على خير ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬تس‪ ......‬‬ ‫حميد‪ :‬منو كان موجود؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ربيعتي شيخه و بنات عمك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اففففففففففف انزين ‪..‬و ربعت فوق ‪.‬‬ ‫اول ماوصلت شيخه دخلت الميلس و استقبلوها البنات و يلسوا يسولفون و بعدين ساروا فوق‬ ‫غرفة اليازيه ‪....‬‬ ‫شيخه‪ :‬ان شاء ال ‪ .......‫و قعدوا يسولفون لين الساعه ‪ 1‬بالليل و بعدين الكل راح بيته ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬يل سيري نامي ‪.....

...‬‬ ‫عبدال‪ :‬شوووو رايج افصخ نعالي و تعطيني على ويهي بعد هااا شووو رايج ؟؟‬ ‫هني سكتت شهد و ويهها انقلب اشاره المرور ‪.‬‬ ‫حمدان وهو ياخذ الرقم‪ :‬انا اراويج فيه الحمار ‪ ..‬‬ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬اسمع ياخوي انت اكبر واحد فينا و الكبير مثل مايقولون يعطف على الصغير و انت‬ ‫طيب و قلبك كبير يعني تكسر بخاطر عيال عمك البزارين ‪..‬اكيد ابا اطلب للبنات ‪.‬‬ ‫سارت شهد و يلست على الكراسي و عبدال بين كل دقيقه و الثانيه يشوفها مستانس اخونا ‪..‬‬ ‫عند البنات ‪...‬و دخلوا كلهم فلم واحد ‪.‬انتبه عليها عبدال‬ ‫و سار لها ‪.‬‬ ‫هيا كانت منصدمه و البنات بعد و على طول رفعت راسها لحمدان ‪...‬حمدان كان سرحان و صد‬ ‫راسه و شاف الموقف و صقر بعد انتبه و توه بينطق ال حمدان قايم ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬اخخخخخخخ ياحمدان طحت من عيني حنا الحين بزارين خسارة التربيه فيك ‪.‬‬ ‫عند المطاعم كان المكان ممزور شباب خبركم اجازه و شهد البنت الوحيده ‪...‬جان هيا تبتسم له عااااااااد هو نسى الدنيا‬ ‫غناة روحه تبتسم له ‪ .‬‬ ‫بعد العشى ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬شوووووووووووووووووووو؟؟ انتوا اللي بتاكلون ول انا ‪.‫بالليل جهزوا البنات و ساروا السنتر ‪ ..‬و سار ‪....‬‬ ‫طبعا عبدال مابيده حيله و سار يطلب لهم ‪.....‬و سار عند الولد ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬و البنات؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ل تحاتين بطلب حق الكل ‪.‬‬ ‫بعد الفلم ‪.‬اول ماوصلوا التقوا بربيعهم صقر بعد ماتعافى و‬ ‫سلوموا عليه و البنات سلموا على خوات صقر شهد و فاطمه ‪.‬‬ ‫الولد‪ :‬فديت هالويه وال ‪ .....‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين سيري يلسي و انا بطلب ‪.‬‬ ‫هيا كانت سرحانه و البنات يسولفون و ماوعوا ال بواحد من الشباب يحط الرقم جدام هيا ‪...‬‬ ‫كانوا الشباب يالسين في ستاربكس في جهه و البنات في جهه ثانيه فحسوا بالجوع و طلبوا‬ ‫اللي يبونه و الحين دور اللي بيسير بطلب لهم ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬يل عبدال حبيبي ‪..‬‬ ‫نوره و هيا و ريم و دلل و اليازيه و فاطمه و شهد اختاروا اللي يبونه ‪.‬‬ ‫الولد‪ :‬خير الشيخ ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬انا برد لك شيين ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههه ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬افاااااااااااااااااا شهوده انا يايه اليوم على لحم بطني و بعدين اذا ماطلبتي لنا و صار فيني‬ ‫شي ل سمح ال بخبرهم هذي شهد اللي رفضت تطلب لنا ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه انزين و امري ل ‪ ....‬‬ ‫شهد‪ :‬شوووووووووو ل انتوا سيروا ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬انا في خاطري اعرف شي وااااااااحد انتي شووووووووو تسوين بين الشباب ؟؟؟‬ ‫شهد‪ :‬تصدق قاعده اهز و ارقص ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬لو سمحت اخوي ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬يل شهوده سيري طلبي لنا ‪....‬و قامت المسكينه ‪...

‬‬ ‫هزاع‪ :‬حمدان ‪.‬ماوعت هيا ال بواحد يلزق فيها و يمسك يدها جان ترفع راسها و‬ ‫تشوف حمدان ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيا ترى كنت امزح معاج ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬لل عادي ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووو ؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬عندك مكان في السياره ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيه بس ليييييييش ؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬هيا مالها مكان ‪....‬انت شارب ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيه شارب من بحر حبج و بعدين ما بخوز يدي ال بشرط ‪.‬هيا كانت موخيه راسها و تمشي ورى و حمدان عمدا يمشي قدامها دخلوا البنات‬ ‫محل و الشباب وراهم ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬شووووووووو حمدان ال يخليك ‪.‬‬ ‫الولد‪ :‬و بعد؟؟‬ ‫حمدان لف شويه و رجع عطى الولد بكس على ويهه ‪ .‬ال على الحب ‪.‬الشباب ركبوا سيارة عبدال و البنات ركبوا سيارة‬ ‫هزاع و سيارة حمدان كانت فاضيه عاد من سوء حظ هيا انه ماكان لها مكان في السياره ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بنسير عند هزاع و خلى يخوز يدي ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬هياوي سيري سيارة حمدان ‪...‬طاح الولد و نزل حمدان لمستواه ‪...‬و فر عليه حبة فاين و سار يلس ول كأنه مسوي شي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان خوز يدك عني بلييييييييييييييييييييييييز ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هااااااااا طلل حبيبي كمل و بعدين ‪..‬‬ ......‬‬ ‫حمدان‪ :‬ماتشوف شر حبيبي ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬تراهم داخل هذا المحل ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬اي شي بس تخوووووووز يدك ‪.‬و سار‬ ‫حمدان‪ :‬يل بنات اشتلن ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬شووووووووو ل مابا ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬اووووووه نسينا البنات ‪.‬‬ ‫حمدان تشقق‪ :‬اريد بووووووووووووووووووووووووووسه ‪....‬‬ ‫وهو ظاهرين من المجمع عند السيارات ‪ ...‬‬ ‫طلل‪ :‬امممممممممممممم ‪..‬و سارت جان يزقرها مره ثانيه ‪.‬‬ ‫حمدان تشقق‪ :‬اوكي خلها تيي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هياوي ‪.‬‬ ‫قاموا البنات ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬خير بغيت شي حمدان ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬يعني فيها شي ل قلت احبببببببببببببببببببج ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬لل لتخاف انا بسير لهم‪ ...‬جان يزقرها‬ ‫حمدان ‪....‬‬ ‫عااااد المسكينه مابيدها حيله لنها عارفه انه حمدان مابيخوز يده ال يسوي اللي في راسه‬ ‫عنيد الولد و ل شعوريا باسته على خده و سارت صوب المحل و هي قافطه ‪.‫الولد‪:‬شوووووووووو؟؟‬ ‫حمدان وهو يعطيه الرقم‪ :‬اول ل ترقم بنات الناس يدام اهلهم ‪...‬‬ ‫استحت هيا و نزلت راسها و دخلت المحل و حمدان حط يده على مكان البوسه و ابتسم لنه‬ ‫عرف غلته عند هيا و تسوي اي عشان ترضيه و بعد دقيقتين دخل المحل ‪ .‬شووو رايكم نسير البيت ؟؟‬ ‫قاموا الشباب و ساروا و في نص الطريج ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬شوووووووووو ل مستحيل ‪....

.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تصبحين على خير ‪...‬حمدان في هاللحظه حس انه حقير و طايش‬ ‫لنه صيح غناة روحه و لشعوريا حضنها بقووووووووو لصدره ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬يل ركبي ‪..‬بعد‬ ‫ما الشباب سبقوا حمدان هو ماوعى ال بشي يلتف حول خصره نزل راسه و انصدم لين شاف‬ ‫هيا لويه عليه و دافنه ويهها في صدره و تشهق من الصياح ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬دام انج طلبتي مني حاضر غالي و الطلب رخيص ‪....‬و زاد صياحها ‪.‬؟؟؟؟‬ ‫هيا بصوت كله صياح‪ :‬انا اخاف من السرعه ‪ .‬‬ ‫استحت هيا و نزلت راسها ‪..‬جان يتصل هزاع حق حمدان ‪.‬‬ ‫عند باب البيت ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انت عارف اليوم اجازه و زحمة الطريج ل تخاف حنا قريب من البيت ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلج ‪...‬هيا استغرب من هالحركه‬ ‫ماتوقعت حمدان يكون بالهجرأه بس اسكتت ‪ ...‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين ل تسرع ترى هيا تخاف ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬يعني كنت ناوي تسرع صح ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬كنت ناوي اسوى سباق مع واحد من الشباب بس دامج طلبتي مني خلص بخبرهم‬ ‫حرمتي مارضت اسوي سباق ‪..‬‬ ‫حمدان وهو يعدل يلستها‪ :‬ل تصيحين ترى دموعج غاليه علي حييييييييييييييييييل ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ها بو حمود شووو تسوي ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ارمس احمدوووووووه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬حرام عليك ياريال انت قاعد تاخذ اثم ‪...‬و سد السماعه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ادري ياجاسم ادري بس مااروم اصبر عنها خبرت الوالده يوزيني ترجع تخبرني ل‬ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬ماصارت عاااااااااد واااااااايد تأخرتوا ‪..‫عاد هزاع ماسوى لها سالفه و حرك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬فديت قلبج يل باااااااااااااااااااااااي ‪..‬هو وصل البيت و كان الكل رقود لنه الوقت متأخر دخل الغرفه‬ ‫و شاف جاسم يالس على المسن ‪.‬‬ ‫سارت هيا بدون ماترد عليه ‪ ..‬‬ ‫هيا ساكته ماانطقت بكلمه و صياحها زاد و زاد ‪ ......‬‬ ‫حمدان‪ :‬صدق شوووووووو اخباره ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬و ال الحمد ل ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬اوكي يل بااااااااااي ‪ ..‬‬ ‫هيا‪ :‬و انت من اهله حط بالك على نفسك و ل تسرع ‪.‬‬ ‫حمدان و هيا طول الطريج ساكتين وما نطقوا بكلمه وحده هو نفسه استغرب ليييييييييييش‬ ‫سوى هالشكل ماكان يعرف انه جرىء لهالدرجه ‪..‬‬ ‫الشباب قاموا يتسابقون عاد حمدان اشتط معاهم و بدأ يسرع و هيا المسكينه ميته خوف ‪ ..‬‬ ‫هيا‪ :‬ان شاء ال و امري ل ‪...‬‬ ‫عاد حمدان ماقدر يتحمل و حط يده على راسها و ماحس ال بشي ناعم نزل راسه و شاف‬ ‫قصتها كانت باينه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬يل انا بسير انام لني تعبان حيييييييييييل ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه لحظت ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬لحظه شوي شوو كنت انت و هيا تسوون في السياره ليييييييييييش تأخرتوا ؟؟؟‬ ‫خبر حمدان جاسم السالفه ‪.

‬‬ ‫مر شهر على الحداث اللي صارت و خوات صقر زادت علقتهم مع البنات و الشباب بعد كل‬ ‫اسبوع يزورونهم ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬سارت و خلتنا لحالنا ماااااااااااتت ‪.‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬الوو‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬صدقها الوالده ياحمدان بعدين البنت مابتروح من يدك بنفسه عمي قايل انه حمدان حق‬ ‫هيا و هيا حق حمدان ‪.‬‬ ‫صقر و شهد سمعوا صوت صراخ فاطمه و ربعوا فوق ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬وال و طحت طيحه ياحمدان خلص غالي و الطلب رخيص بنام عندك و بنشوف‬ ‫اخرتها معاك ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬لااااااااااا مستحيل مستحيل امااااااااااايه تروح و تخلينا لحالنا‪.‫انت كون عمرك و بعدين بيوزك اللي تباها ‪.‬‬ ‫الدكتور‪ :‬البقيه في عمركم ‪.....‬‬ ‫فاطمه‪+‬شهد‪ :‬لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا ‪...‬‬ ‫صقر خر على الرض و يصيح و بوذياب معاه و يحاول يهديه و ام ذياب حضنت البنات‬ ‫‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬فطيم بلج ؟؟‬ ‫فاطمه‪ :‬صقر الحق على امايه ماترد علي ‪.‬‬ ‫يوم الخميس الساعه ‪ 1‬بالليل في بيت صقر ‪...‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬افااااااااااااا انا وين سرت ؟؟‬ ‫فاطمه‪ :‬سامحينا ياخالتي بس اماااااايه غير ‪......‬‬ ‫قام صقر و وداها المستشفى و اتصل بأبوه ‪.‬الساعه ‪ 2‬بالليل ساروا الجماعه بيت بو ذياب بعد ماخلصوا الوراق اللزمه‪..‬يلس صقر في‬ ‫الميلس مع بو ذياب و البنات في الصاله ‪.‬بعد ساعه ظهر الدكتور و علمات الحزن‬ ‫على ويهه ‪..‬و تهزها ‪.‬‬ ‫ملحظه)) بو ذياب هو بو صقر تزوج ام صقر بطلب من ام ذياب عشانها مايابت غير ذياب و‬ ‫هي تعرف انه عندها ثلث عيال يعني صقر و فاطمه و شهد يصيرون اخوان ذياب من ابوه بس‬ ‫ول واااااااحد فيهم يعرف انه عنده اخو((‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انت ماتعرف شو اللي احس به و انا قربها مشاعري تتحرك انا اللي قلبي عمره ما‬ ‫نبض لوحده مثل هيا ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬لااااااااااااااااااااااا اماااااااااااااااايه رااااااااااااحت ‪.‬‬ ‫فاطمه ارتاحت شوي من كلم ام ذياب ‪..‬يل تصبح على خير انا بنام ‪.‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬انا عارفه اني مااقدر اعوضكم عن حنان امكم بس دخيلكم اباكم تنادوني امااايه ‪.‬‬ ‫قام بوذياب و لبس و سار مع ام ذياب المستشفى ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬جسوم نام عندي اليوم ‪..‬فاطمه حدرت على‬ ‫امها الغرفه عشان تعطيها دواها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ليييييييييييييييييش ماعندي سالفه ول ماعندي سالفه ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬بويه الحق انا في المستشفى مع الوالده ماادري شو فيها‪..‬‬ ‫فاطمه كانت في غرفتها فوق و صقر و شهد كانوا تحت يطالعون تلفزون ‪....‬‬ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يجمعكم ان شاء ال بس يوز عن هالحركات‪ ..‬هزتها و هزتها بس ماشي فايده مسكت خدها جان تشوفها‬ ‫باااااااااااااااااااااارده و صرخت مره وحده ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬اخاف يستوي بي شي من حب هيا ‪.

..‬‬ ‫اول ماشافت شهد صقر لوت عليه و تصيح و ام ذياب لويه على فاطمه و تصيح معاها ‪.......‬و ساروا الصاله ‪..‬مستحيل البنت اللي حبيتها من كل قلبي و اللي‬ ‫اعتبرتها حبيبتي تطلع اختي ل مستحيل ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬صقر انت شوووو تسوي هني ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬اماااااااااااااااااايه توفت ‪..........‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬معقوله ماانتبهتوا حق تشابه السامي ‪..‬ذياب كان يحب فاطمه‬ ‫موووووووووووت من بعد الموقف اللي صار له في المستشفى و فاطمه ماغابت عن خياله‬ ‫ول دقيقه و الحين انصدم لين شافها موجوده عندهم ‪.‬و سار عنهم و هو حالته حاله ‪..‬‬ ‫ظهر ذياب من البيت و سار صوب البحر ‪.‬‬ ‫فاطمه انصدمت من كلم ذياب معقوله كان يحبني معقوله ‪........‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬ولدي صقر ماتلحظ انه ول وحده من خواتك ما يشبهونك كلهن يشبهون ذياب ‪..‫في الميلس ‪........‬‬ ‫ذياب‪ :‬ادري بس شلون جي بويه انت دمرت حياتي ‪.‬‬ ‫في بيت بوذياب بعد الحاله ماكانت تسر ل عدو ول صديق ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬السلم ‪ ..‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬هيه هذا الموضوع اللي بغيتكم فيه ذياب اخوكم العود ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬ذياب حنا مالحظنا الشبه بين السامي ‪..‬‬ ‫و شوي و يدخل ذياب عليهم ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬بويه هذا ربيعي الروح بالروح ‪.........‬و انصدم لين شاف صقر موجود ‪..‬بويه هذي صورة ذياب‪..‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬صقر سير فوق ارتاح انت و خواتك ‪..‬‬ ‫انتبه ذياب على فاطمه و شهد و تذكر موقفه مع فاطمه ‪ ..‬‬ ...‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬اقرب ياولدي ‪...‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬ذياب انا تزوجت على امك بطلب منها لنها بعد ما انت فتحت عينك على هذي الدنيا‬ ‫مايابت غيرك و الحين حرمتي الثانيه توفت اليوم و صقر و فاطمه و شهد هم خوانك ‪.....‬‬ ‫صقر‪ :‬هذي اماااااااااايه يابويه مااتخيل الدنيا بدونها ‪.‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬تعال ولدي ايلس عندي و انا بفهمك السالفه ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬لاااااااااااااا مستحيل ليييييييييش بويه خبى عني هذي السالفه لييييييييييييييييييش و‬ ‫الف سؤال و سؤال يدورون في راس ذياب ‪.‬‬ ‫صقر كان منسدح على الكرسي و يصيح و بوذياب يتصل في ذياب بس مايرد عليه‪....‬‬ ‫بو ذياب وهو مصدوم‪ :‬لييييييييييييييييييش انا شووو سويت ؟؟؟‬ ‫ذياب و الدموع تنزل من عينه‪ :‬تتذكر يوم خبرتك اني ابا اتزوج ؟؟‬ ‫بو ذياب‪ :‬هيه و خبرتني انها اخت ربيعك ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬اخت ربيعي هي فاطمه انا بغيت اتزوج فاطمه اللي هي اختي و ال ستر اني ماخذيتها‬ ‫حبيتها من كل قلبي و الحين تطلع اختي ‪ ..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬اسمع ياولدي من يوم و ساير بتعيشون عندنا في البيت يل تعال الصاله عندي شي ابا‬ ‫اخبرك انت و خواتك ‪ .‬‬ ‫صقر‪ :‬ذياب‪ ....‬‬ ‫بوذياب‪ :‬خلص ياولدي ادعوا لها بالرحمه مب زين تسوي بعمرك جي ‪.‬‬ ‫الصدمه نزلت مثل الصاعقه على ذياب ‪..‬‬ ‫صقر و فاطمه و شهد انصدموا ماتوقعوا انه يكون عندهم اخوا كبير و منو ذياب ربيع صقر من‬ ‫الطفوله‪...‬انتبه‬ ‫صقر على صوره كانت موجوده على الطاوله الصغيره ‪...

....‬ال يديم المحبه و سار هو الثاني ياب له‬ ‫دوشق و فرشه على الرض و حط راسه و نام ‪.‬‬ ‫ذياب بصوت مبحوح‪ :‬عظم ال اجرك اخوي‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬اجرنا و اجرك يالغالي‪.‬على الغدى ‪.‬البنات في الغرفه و صقر في غرفه ‪..‬ذياب تأخر على صقر فقام عشان يشوف وينه و‬ ‫لين دخل عليهم شاف شكلهم وهم راقدين ابتسم ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬اليوم بخبر الباقي بالزواج ‪..‬‬ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬عظم ال اجركم خواتي ‪..‬طق الباب ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬منو ؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬اخوكم العود ‪...‬‬ ‫في طريج الرجعه‪..‬بعد ماوعتهم وساروا الشباب سبحوا و بعدين ساروا‬ ‫المسيد حق صلة اليمعه‪...‬‬ ‫اليوم الثاني الجمعه ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬انا بسير للبنات و برجع ‪..‬‬ ‫ذياب‪+‬صقر‪ :‬مسموح بويه ‪..‬‬ ‫سار ذياب و يلس على الشبريه و فاطمه حطت راسها على كتفه و هو حضنها و شهد حطت‬ ‫راسها على ريله و محد حس بعمره و ناموا ‪ .‬‬ ‫بوذياب‪ :‬سامحوني ياعيال كان لزم اخبركم من البدايه ‪.....‬‬ ‫بعد مارجعوا من المسيد ‪ .‬‬ ‫صقر‪ :‬ذياب‪.‬على الساعه ‪ 3‬الفجر قام‬ ‫صقر و خذى له شور سريع و طلع انسدح على الشبريه و يصيح و يفكر في حياتهم بعد امهم‬ ‫ال يرحمها ‪.‬التفت صقر على ذياب اللي انصدم‬ ‫لين شافه كانت عيونه محمره من الصياح اول مره يشوفه بهالشكل و بهالحاله‪.‬‬ ‫و ساروا مع بوذياب ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬اوكي قوم يل نسير المسيد ‪....‬دخلت ام ذياب غرفة الولد بس مالقتهم و بعدين سارت غرفة البنات‬ ‫‪.‫و سارت ام ذياب معاهم فوق ‪.‬‬ ‫قامت شهد و فتحت الباب و بعدين رجعت مكانها ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬لزم يعرفون انه عندهم عيال عم غير ذياب‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬اي اخو؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬انا ذياب ممكن ادخل ‪....‬بعد ربع ساعه ذياب رجع البيت و قبل مايدخل غرفته انتبه على النور اللي ظاهر‬ ‫من الغرفه الخيره في الممر فسار صوبها و فتح الباب ‪ ..‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬انت متأكد ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬ابا انام عندكم اليوم ممكن؟؟؟؟‬ ‫شهد‪ :‬تفضل انت اخونا العود ‪....‬‬ ‫رجعوا البيت و سار بوذياب غرفته ينام و ذياب حلف على صقر انه ينام معاه ‪..‬لين دخلت شافت منظرهم و هم نايمين ابتسمت و زقرت بوذياب اللي كان في غرفته ‪..‬اول‬ ‫ماشافهم ابتسم و نزلت دمعه من عينه ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬وين البنات ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬في غرفتهم ‪..‬‬ ‫و سار للبنات ‪ ...‬‬ ‫شهد‪+‬فاطمه‪ :‬اجرنا و اجرك ‪.

‬العصر ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬باااااااي ‪ ...‬‬ ‫عبدال‪ :‬لييش صاير شي ؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬تعالوا و انتوا بتعرفون ‪........‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬طبعا بطلب مني ‪...‬‬ ‫بالليل الكل اجتمع في بيت بوذياب و اللي استغربوا منه زياده انه صقر كان موجود ول هو و‬ ‫ذياب مافارقوا بعض موليه ‪ ..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬وين زوجتك و عيالك ؟؟؟‬ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬مرحبا الساع ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬مرحبا مليين ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬شحالك عبدال؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬بخير و انت ؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬تمام ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬وال محد خبره يرقم بنات الناس ومنو ماحلله ال غناة روحي ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬الووو ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬انت شفت شووو صار للولد مسكين وال خشمه قام ينزف دم زين ماكسرته له ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬بلك عمي خرعتنا ؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬من بعد اربع سنين من زواجي من ام ذياب تزوجت وحده غيرها ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬بله ذياب‪.‬‬ ‫ساروا خبروا امهم و ابوهم ‪ .‬و البنات انصدموا لين شافوا فاطمه و شهد و في نفس الوقت‬ ‫استانسوا واااااااااااااااااايد لنه فاطمه و شهد ينحبون و سوالفهم ماتنمل ‪ .‬‬ ‫جان يرن جوال عبدال ‪....‬حتى ذياب نفسه ماكان يعرف انه عنده اخوان‬ ‫ال البارحه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬هههههههههههههههههههههه حلوه حلوه ‪.‫وشو بيكون رد فعل الكل لين يعرفون بالخبر ؟؟‬ ‫في بيت بوعبدال‪ ....‬‬ ‫عبدال‪ :‬فالك طيب خلص ‪.‬؟؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬و اله ماادري بس اليوم عمي مسوي عشى و يبانا نيي عندهم موضوع يبونا فيه ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يستر ‪.‬بعد‬ ‫العشى ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ماهقيتك تحب هيا لهالدرجه ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬بلك ذياب؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬اليوم فليل حنا مسوين عشى و انا اتصلت في اعمامي كلهم فــشرفونا لو سمحتوا ‪.‬و صكر ‪.‬في الميلس ‪ ..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬بوذياب اخوي شوو السالفه ؟؟‬ ‫بومحمد‪ :‬بلك شي مكدرك ؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬سمعوني لين الخر ول تقاطعوني ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬حسبالك شراتك ياهل ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬و يبت منها ولد و بنتين اخوان ذياب ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬و ال و طلعت ريال ‪..‬و نفس الشي بوسلطان و بومحمد و بوراشد الباقي ‪..‬‬ ‫حمدان و جاسم و عبدال كانوا يالسين في الحديقه يشربون جاي ‪.

‬‬ ‫عبدال‪ :‬افااااااااا عليك عمي هم في عيونها و على راسنا ‪.‬‬ ‫في بيت بو راشد ‪....‬‬ ‫في غرفة جاسم‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل مااعتقد ‪.‬‬ ‫الكل استانس و خاصه الشباب و البنات اللي طاروا من الفرحه لنه عندهم عيال عم يداد على‬ ‫قولة حمدان ‪ ....‬‬ ‫احمد‪ :‬ريال طول و عرض تكذبني ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬انزين انت خبرت حد ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ل طبعا ماخبرتهم ‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ليييييييش ماخبرتنا ؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬حبيت المر يكون سر ‪.....‬‬ ‫احمد‪ :‬انزين اخليك الحين‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬و ال و كبرت يااحمدووووووه ‪....‬‬ ‫اليوم الثاني في بيت بوعبدال الساعه ‪ 12‬الظهر ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬سلم على الخطيبه‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬الحين صار لي ‪ 4‬سنين يااحمد و انا اعاني ‪.‬‬ ‫حميد توه داخل‪ :‬السلم عليكم بالمزايين‪..‬‬ ‫و روغهم من الغرفة ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬الفال لك بومحمد‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬هاااااا‪.‬وسد السماعه في ويهه ‪...‬‬ ‫بوراشد‪+‬اليازيه‪ :‬وعليكم السلم‪.‬و التفت على الشباب و البنات‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬بويه نبا نسير ال يخليك من زمان ما شفنا راشد ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬انت ل تجهز الدوى قبل الفلعه شوو دراك يمكن يتغير شي ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬سمعت اسم راشد شو بله؟؟‬ ‫بوراشد‪ :‬مابله شي بس اختك تبا نسير تشوفه هالجازه ‪.‬‬ ‫حميد لحظ انه اليازيه وااااااااااااااايد تعبانه و عيونها حمره و كله تقول حر و حر ‪..‫بوذياب و الدمعه في عينه‪ :‬البارحه توفت زوجتي الساعه ‪ 1‬بالليل و العيال بيعيشون عندنا في‬ ‫البيت ‪....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬منو العيال ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬صقر و فاطمه و شهد ‪.‬‬ ‫بوراشد‪ :‬لزم اشاور اعمامج اول و بعدين ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬يزوي ‪.‬‬ ..‬فارج فارج ‪ ...‬‬ ‫احمد‪ :‬عنلللللللللتك يالخام ‪ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬صدقها بويه نبا نشوف راشد يعني الحين صار لنا سنه ماشفناه و بعدين الحين اجازه و‬ ‫الكل يسافر شو رايك تخبر اعمامي اليوم؟؟‬ ‫بوراشد‪ :‬ان شاء ال اليوم بخبرهم الحين يل فارجو ابا انام ‪.‬و بعدين يلسوا يسولفون و يضحكون لحد الساعه ‪ 2‬بالليل ‪.‬‬ ‫الكل انصدم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بذمتك‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬جاسم لزم حد يعرف شوو بتسوي اذا صار بك شي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هانت هانت ‪..‬اباكم تحطونهم في عيونكم‬ ‫ترى هذول عيال عمكم بعد‪.

...‬‬ ‫سلطان‪ :‬انزين خبروا الوالد و خلى يخبر اعمامي ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬نبا نتحوط شو رايك ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬اوكي اجهزوا و عشر دقايق انا عندكم ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬ال على الحب‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬مرحبا مليين ول يسدون شحالك بو حمد ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬يسر حالك انت شو اخبارك و خلوف و سلطان؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬وال الكل بخير اقول‪..‬و ظهر ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬مايقول ل‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬اوكي بعد عشر دقايق ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬مرحبا الساع ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬انزين خلى العنود تيي معانا ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬شو بلج تصيحين ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬وال مشتاقه لها حييييل اباها ياحميد اباها ‪..‬مع جسوم ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬شووووووو؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬قم اتلبس بعد عشر دقايق الخ بيمر ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬انزين تعالي اوديج غرفتج ترتاحين ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬اتصل بحمدان و جاسم نبا نتحوط ‪.‬‬ .‬‬ ‫اتصل هزاع بحمدان ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬متأكده ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬هيه ‪...‬و توه بيظهر‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ان شاء ال غناتي ل تخافين خبريني شو فيج ؟؟‬ ‫اليازيه زاد صياحها لين مسك حميد يدها ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬قول‪.‬‬ ‫حميد وهو يمسك راسها‪ :‬نامي الحين اوكي ‪.‬و صكر ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬ماتبا تسير بدوني ‪.‫حميد‪ :‬بلج شي يعورج اشوف عينج حمره و ماقادره تصلبين طولج ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬هااااااا ل مافيني شي بس شويه تعب و بيروح ‪.‬‬ ‫سلطان و هزاع و خليفه يالسين في الصاله بعد الغدى و يسولفون و الوالد و الوالده ساروا‬ ‫ينامون و العنود في الغرفه ترقد احمد ‪.....‬‬ ‫قاموا هزاع خليفه يتلبسون و حمدان خبر جاسم و قاموا بعد كشخوا و طلعوا ‪..‬‬ ‫اليازيه وهي تصيح‪ :‬حميد ال يخليك ل تهدني بروحي اباك تكون قربي ‪...‬‬ ‫حمدان‪:‬ههههه انا مااسير مكان بدون توأمي ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬هيه ملينا قعدة البلد يعني السنه اللي فاتت ماسرنا مكان ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين ل وعى الوالد من الرقاد بنخبره ‪....‬‬ ‫في بيت بوسلطان‪.....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين ل تسير اباك اتم عندي ‪.‬‬ ‫و مسك يدها و وداها الغرفه ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬ليش انت هب ياي ؟؟‬ ‫سلطان‪ :‬ل وين عندي شغل في الشركه ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬واهل نبا نسافر هالسنه ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬استهدي بال و ادعي لها بالرحمه يالغاليه ‪.

..‬‬ ‫هيا‪ :‬جان اصدق عمري ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬بببببببببببببببس ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬هههههههه وين يأجوج و مأجوج ؟؟‬ ‫سلطان‪ :‬فوق يلبسون ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬راعي السيكل ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تصدق حتى الوالده ماتعرف تفرق بيننا ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬هههههههههههههه حتى الوالده ماتعرف تفقرق بين هيا و نوره‪...‬هيا كانت توها‬ ‫طالعه من المخزن بس ال ستر انها لبسه شيله بيضه ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬وين بتسيرون؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬بنسير مع اخوانج المول ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬بسير المطبخ ابا ماي ‪ .‬‬ ‫سلطان‪ :‬اهدى ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هود هود ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬آمري و تدللي عيوني لج ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬في احد بيخاوينا ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هيه ربيعي احمد ‪..‬‬ ‫حمدان‪+‬جاسم‪ :‬السلم عليكم ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شحالج هياوي؟؟‬ ‫هيا‪ :‬وال الحمد ل بخير انت اخبارك ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬دام شفتج انا بخير ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬انزين يل نبا نتأخر ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬غالي و الطلب رخيص اللي تبينه بس تعرفين انتي الكيكه اللي تسوينها احلى ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هل بغناة روحي وال ‪..‬‬ ‫سلطان‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫)) ملحظه حمدان يعرف يفرق بين هيا و نوره ‪ .. .‬و سار ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬هيه بس كيكه كافي ع اسكريم ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬انت وين كنت ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬في المطبخ اشرب ماي ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬تسلم لي عيونك بس ابا كيكه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شحالك بو احمد ؟؟؟‬ ‫سلطان‪ :‬تمام يسرك حالي منو انت ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬حزر فزر‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬تصدق هالتشبيه يليق عليك ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه ‪.‫وصلوا بيت عمهم و حدروا داخل ‪....‬‬ ‫هيا‪ :‬انزين طلبتك حمدان ‪.‬و سار ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬تعبانه اليوم مااقدر اسوي و مشكور و ماتقصر اذا بتاخذ لي ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انتي حرمته ‪...‬‬ ‫سلطان‪ :‬ياخي ماتنعرفون ‪...‬سار عند الثلجه و خذى له غرشه ماي ‪.‬‬ ‫دخل المطبخ و ماانتبه انه في احد ‪....‬‬ .‬الحب و مايسوي ((‬ ‫هيا تخرعت‪ :‬بسم ال منو حمدان؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ل قرينه ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬اوكي الحين انا بسير ‪ ..

‬‬ ‫و بعدين كل واحد طلب له و قعدوا ياكلون و يسولفون ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬حق منو ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬مالكم شغل ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬انت الشيخ يعني ماتقصر ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬اسمح لنا الغالي بس هذا حمدان قال نبا انقع احمدوه شوي ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬كم مره خبرتك ل تجذب حرام حرام ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬و وافقوا ؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬اقول لك امس خطبتها تقول لي وافقوا ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬دخلي قصتج ل احش شعرج اخليج تردين البيت قرعه ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬شوو رايكم نقعد و مانسير‪.‬سار محل حلويات و خذى كيكه حق هيا و رجع‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬احلف انك نويت اتزوج ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬عطها هياوي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬احمد ترضى علي ؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬ل افااااااااااااااا ماارضى عليك انت حمدان الغالي ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يتمم عليك احمدوه و نشوفك معرس و بعدين ابو ‪...‬‬ ‫قبل مايطلعون ‪...‫هزاع‪ :‬وال اشتقت له و لسوالفه ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬يعني من وحنا صغار يعلمونا انه الجذب حرام انت لييييييييش مب راضي تفهم ‪...‬‬ ‫احمد‪ :‬جان تأخرتوا زياده صار لي ساعتين اتحوط في المول لحالي تقول خبل ‪.......‬‬ ‫قعدوا يسولفون وكل شوي يغلسون على احمد اللي من قال لهم انه بيتزوج و هم شاليين‬ ‫عليه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬صبروا شوي بسير و يرجع ‪ ..‬‬ ‫احمد‪ :‬وال و امس سرت اخطب ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل تعطيه فيس ترى بيتخقق علينا زياده ‪.‬‬ .‬شافوا احمد قاعد‬ ‫ينتظرهم و ساروا عنده ‪.‬‬ ‫و رجعوا البيت ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههه ‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬نعم ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬منو ؟؟‬ ‫احمد‪ :‬بنت عمي ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬شو تبون تطلبون ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيه هيه مايفكر ال في بطنه ‪....‬‬ ‫احمد‪ :‬السلم عليكم ‪.‬كانوا‬ ‫كل وحده بالمكياج الكامل و القصه الظاهره و العباه الضيقه صدق الشباب تضايقوا منهم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ادري ادري ‪.‬‬ ‫من بعد حنة خليفه على راسهم ساروا المول و قعدوا في الكوفي شوب ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووووووووووو انا ماقلت هالكلم ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫عاد البنات استحوا على ويههم و روحوا ‪.‬جان تمر شلة بنات من عندهم ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫جان وحده منهم تخز هزاع بنظره ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬الفال لكم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬خلوف ‪.

‬‬ ‫شهد‪ :‬و سوالم ‪.‬‬ ‫صقرك ل الغالي خالتي بتسير العمره و قلنا بنسير معاها بعد موافقتك ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬ان شاء ال ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬استحي ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬ماشاء ال عليج بنت عمي غلبتي حمدان ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬اوكي ‪ ..‬‬ ‫اليوم الثاني اجتمعوا العيله في بيت بوعبدل على الغدى ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬نعم عمي ‪.‬‬ ‫بو عبدال‪ :‬اتصل في عيال عمك شوف متى بيسيرون يحجزون ‪..‬‬ ‫تموا يسولفون و كل واحد رجع بيته الساعه ‪ 12‬لنه بكره بيسيرون يحجزون ‪.....‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬خلص توكلوا على ال انا ماعندي مانع ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬توكلنا على ال عشان بكره نسير نحجز ‪.‬سد خطك راجينك ***رجيتك باللي غلك بونك‬ ‫غضيضن بالهوى وصغير سنك ***من النسمة تتمايل غصونك‬ ‫أداريلك ومن قلبي أحنك***وأخاف عليك من خافي شجونك‬ ‫تقول القلب كيف انهيها عنك***يعاندني ول يرتاح دونك‬ ‫قتيل الحب وأشواقي دعنك***وأموت أن صار مغلق تليفونك‬ ‫تكلمني ونومك غالبنك***وأنا مبا السهر يتعب عيونك‪....‬‬ ‫بو سلطان‪ :‬يمدحونه صوتج‪..‬‬ ‫بو راشد‪ :‬اقول شو رايكم نسافر هالسنه ‪......‬و رجعوا حمدان و جاسم البيت ‪.‬‬ ‫بو عبدال‪ :‬عبدال ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬الصراحه هيه غلبتيني ‪...‬‬ ‫تكلمني ونومك غالبنك***وأنا مابا السهر يتعب عيونك‬ ‫دخيلك‪.‬‬ ‫بو محمد‪ :‬من منو تستحين من الشباب ال هم يهال عادي غناتي ‪.‬‬ ‫)) حمد سالم العامري(( ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني في بيت بو عبدال‪.‬‬ ‫بو سلطان‪ :‬شهوده‪.‬‬ ‫بو عبدال‪ :‬وال فكره حلوه ‪..‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬صقر انت و خواتك بتيون معانا ‪.‬‬ ‫شهد تستهبل‪ :‬صدق مشكور عمي‪....‬‬ ‫كانت ام عبدال معروفه بطباخها الحلو و كلوا من يدها ذاك المجبوس ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬لبيه الغالي ‪.‬‬ ..‬و بعدين ساروا البنات‬ ‫المطبخ عشان السويت و حدروا عليهم الشباب عشان يودون السويت حق الرياييل ‪..‬‬ ‫بو سلطان‪ :‬عن الستهبال سمعينا شله ‪....‬بااااااااااااااي ‪ ..‬و سار البيت ‪.‫خليفه‪ :‬لييييييييييش ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬قبل مانسير قالت لي انها تبا كيكه ‪..‬‬ ‫الشباب‪ :‬شوووووووووووووووو؟؟‬ ‫بو عبدال‪ :‬انتوا صخوا ‪.‬‬ ‫بو ذياب‪ :‬نبا نسير ايطاليا تعرفون الفلل هناك جاهزه ‪.

‬‬ ‫جاسم‪ :‬وين ؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ايطاليا ان شاء ال ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬اذا ماغرت على ام عبدالهه غناة روحي على منو اغار عليكم انتوا ‪.......‬‬ ‫عبدال‪ :‬هيه وال ‪..‬‬ ‫بعد اذان العصر الشباب ساورا يحجزون ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬الحمد ل بنسافر ‪.‬و ساروا فوق ينامون ‪.‫عبدال‪ :‬بنيسر العصر ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬خوزوا عني كلكم انا بسير انام ‪.‬‬ ‫في الميلس‪...‬‬ ‫بو عبدال‪ :‬منو انت اول شي ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا جاسم ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬هيه و ال ‪.‬‬ ‫حمدان وهو يبوسها على راسها و ويهها و خدها المسكينه قطعها من التبوس مسكينه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬وال شو اسوي يالغاليه كنت وااااااااااااااااايد تعبان ‪..‬‬ ‫جاسم وهو نازل من فوق‪ :‬السلم عليكم ‪.. 12‬‬ ‫لين رجعوا اجتمعوا في بيت بو عبدال ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬لييييييييييييش ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ماادري بس ماقدرت ‪.......‬‬ ‫هزاع‪ :‬الوو ‪.‬‬ ‫جان يرن جوال هزاع‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هاا عبود متى بتحجزون ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬اليوم العصر ‪.‬‬ ‫بو عبدال‪ :‬بلك تعبان شي يعورك ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ل بس مانمت امس عدل ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬شحالك هزاع؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬بخير الحمد ل منو ؟؟‬ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬بس وال السفره مب حلوه بدون صقر و خواته ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اوب اوب بله الوالد يغار ‪...‬لقوا حجز السبوع الياي يوم الخميس بالليل الساعه‬ ‫‪.‬‬ ‫بوعبدال وهو يقوب من ام عبدال‪ :‬حمدانووووه خوز عن حرمتي ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬انزين وين حمدان ؟؟؟‬ ‫حمدان نازل من فوق‪ :‬كأنه العيوز طرتني ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬من قلبج ؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬هيه من قلبي ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬يل انا وراج ‪ .‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬زين انك قمت من النوم ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬عيز حيلك ‪..‬‬ ‫بو عبدال‪ :‬خلص ‪.....‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬الحين خبريني ظاهره من قلبج ؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬خوز عني خلص خلص مب ظاهره من قلبي ‪..

‬‬ ‫هيا‪ :‬اوكي يل بااااااااااي ‪ .‬‬ ‫جراح وهو يزاعق على حمدان‪ :‬كله منك ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬تراك حشرتنا شو تبا تاكل ؟؟؟‬ ‫جراح‪ :‬اي شي المهم اني اترس بطني ‪..‬و رجع‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين اسمعي انتي اتصلي في بنات عمي و خبريهم اذا يبون بسيرون عشان كلنا‬ ‫نخلص اغراضنا مره وحده ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬خلص انا بخبر الشباب و نشوف ‪.‬‬ ‫و شوي ال يدخل عليهم جراح محرج‪..‬‬ ‫جراح‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ...‬و صكرت‪....‬‬ ‫جراح‪ :‬اقول لك توى باكل ال الخ اتصل يقول تعال ضروري ضروري المر عاجل مايتحمل‬ ‫التأخير جان اقوم بسرعه على بالي الولد صاير به شي مالت عليك ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬انا ماعندي مانع ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوو مااحبك ال امووت فيك ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬بدون ماتقول اتصلت في الكل و قالوا اوكي ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ناقصين متن حنا ‪..‬انزين شوو رايكم بكره نسير المول ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني العصر الكل كان مجتمع في المول ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬خلص بكره نسير المول ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬منو ؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬هذي هيا ترى البنات يبون يسيرون السوق عشان يخلصون اغراضهم و حنا بعد نبا‬ ‫اغراض بعد ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تفضلوا هذا عشاكم ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬شو بغيتي غناتي ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬نبا نسير السوق نتشرى حق السفر تعرف مايمدينا نخلص ‪..‬‬ ‫سلطان‪ :‬و منو خبرك ماتاكل ‪.‬‬ ‫قعدوا ياكلون و يسولفون ‪ .‬و بعدين كل واحد رجع بيته ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬اقول حمدان وينه جراح مايبين ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬بلك تزاعق ؟؟؟‬ ‫جراح‪ :‬كنت قاعد في البيت توى بتعشى ال الخ متصل تعال تعال اباك ضروري حتى عشى‬ ‫ماتعشيت شو هالحاله انت تبا نفادي ادري بك ماتحبني تكرهني ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ها بنات وين تبون تسيرون ؟؟‬ ‫نوره‪ :‬حنا بنتمشى و انتوا تعالوا ورانا ‪......‬‬ ‫قام حمدان و سار لمطبخ و سوى سندويشات و صب عصير حق الكل ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اتصلت فيه مسافة الدرب و هو واصل ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ماتتعطل الخت ‪ .‫هيا‪ :‬انا هياوي ‪.......‬‬ ‫حمدان‪ :‬ليييييييييييييييييييييش شوووووو صاير؟؟؟‬ ‫جراح‪ :‬انت تباني اموووووووت صح ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬بسم ال عليك من هالطاري ‪..‬‬ ‫جراح‪ :‬لللللل لتحاول انك تصلح خطأك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين شو تبا اسوي لك ؟؟؟‬ ‫جراح‪ :‬حرام عليك انا على لحم بطني من الصبح ‪..

.‬‬ ‫سلطان‪ :‬ل توصين حريص يالغاليه ‪..‬‬ ‫و نادوا على اساميهم و ساروا ال سلطان لنه عنده شغل ‪..‬‬ ‫يوم الخميس الساعه ‪..‬‬ ‫هالسفره بتكسر حواجز واااااااااايد و بتكون فيها مفاجأت شو هي ؟؟؟‬ ‫الجزء الرابع ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬انزين خلص مع السلمه و ل ترجعون بدون هدايا ‪ .‬‬ ‫مر السبوع و الكل محتشر قاعدين يجهزون حق السفر اللي ناقصته شنطه و اللي ناقصه‬ ‫جاكيت و اللي و اللي يعني على آخر يومين قبل السفر الكل كان جاهز ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬بابا خليفه ل تسير انا اباك ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬ل تنسى تييب لي هديه ‪....‬‬ ‫سلطان‪ :‬انا العيار يالشيبه ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬افااااااااااااااا الرياييل مايصيحون ل تخاف حبيبي برجع بسرعه ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬ببببببببل كليتوني بقشوري ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬مسكين قفطه ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬انا دايما اسأل نفسي على منو طالع ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بعد على منو على ابوه العيار‪......‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬سلطان مااوصيك على العنود واحمد ‪..‬‬ ‫شلون بتكون السفره ؟؟؟؟؟؟‬ ‫محد يعرف شو مخبي له المستقبل ‪.‬و خذوا بدل طقم بس اللون غير ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬توه كان يصيح ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ههههههههه حنا خلى نوصل بعدين ‪.....‬الشواب و الحريم يلسوا درجه اولى‬ ‫و الشباب و البنات وراهم ‪ .‬خخخخخ‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬اذا بغيت شي اتصل بنا ‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬شاب شعر راسك يالسبال ل تسب ولدي كله ول جسيم ‪.‫حميد‪ :‬عنز عنز حنا وراكم ‪.‬و سار‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬بيب لك كل شي ل تحتاي انت‪.‬‬ ‫تقريبا قعدوا اربع ساعات و بعدين ساروا المطعمم يتعشون بعدين ساروا البيت ‪....‬‬ ‫سلطان‪ :‬انا ماقلت شي و بعدين هو لييييييييييش يقول عني عيار ‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬هيه ‪...‬ساروا محلت واااااايد و خذوا لهم ملبس و‬ ‫جواتي حق البرد ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬عشان تعرف العياره ‪.‬بعد ماركبوا الطياره البنات يلسوا عند بعض و الشباب عند‬ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬طاع هذا طرار و يتشرط ‪...‬‬ ‫اليوم الموعود ‪.......‬‬ ‫احمد قام يصيح مايبا يفارق عمه خليفه‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬وال يقول الرمسه اللي تعجبه بس انت ل ‪..‬‬ ‫دخلوا البنات اول محل و خذوا لهم جاكيتات ‪. 12‬‬ ‫كانوا واصلين المطار و يتريون يزقرون عليهم عشان يركبون الطياره ‪.

..‬‬ ‫البنات‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪...‬‬ ..‬‬ ‫طلل‪ :‬فتحت الشباك جان اشوفه يرفع البرقع و يشيل العباة و يقول لي مشكور على التوصيله‬ ‫وليدي‪.‬و تقرب الكيمره من ويوههم ‪..‬كيوووووووووت‬ ‫شكلهم ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬كلنا اجتمعنا حول الضو ال طلل ابتعد عنا شوي و حليله يبا خصوصيه ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬و حنا كنا نمشي وراهم بسياييرنا ‪.‬ريم و حمدان و جاسم و عبدال مع بعض و هزاع و خليفه و هيا و نوره مع‬ ‫بعض و ذياب و طلل و محمد وحميد و اليازيه مع بعض‪..‬‬ ‫هزاع كان كل شوي يطالع ريم اللي كانت حاطه راسها على كتف حمدان و حمدان حاط راسه‬ ‫على كتف جاسم و جاسم على كتف عبدال ‪.....‬‬ ‫طلل حب يتنيذل شوي فخذى من دلل كحلها ‪..‬الرحله كانت واااااااااااايد طويله ‪.‬و خبره طلل السالفه ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬سواد ويه و بس ال طلل المسكين خذى ذاك المقلب اللي مابعده مقلب ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬سلمتي ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬خلص عااااااد خيست ويه الولد‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬جان يوصلني بيت عمي بوعبدال انا الغبي ماكنت ملحظ و قلت له هذا بيتكم قالت لي‬ ‫هيه و قبل ماتنزل بست راسها احتراما لها و نزلت و جان ايي صوب الشباك اللي عندي ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬بذمتك ‪.‬عاد هيا اغتنمت الفرصه و خذت كيمرة الفيديو و‬ ‫تصور‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬قام حمدان لبس عباة امه و البرقع و غطى راسه و سار صوب طلل‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬شو السالفه؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬اكييييييييد سواد ويه ‪.‫بعض ‪...‬بعد مامرت ساعتين على الرحله بدلوا الشباب و‬ ‫البنات اماكنهم ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬يستاهل عنلته الخام هذي رد على الحركه اللي سواها فيني على البحر‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬هيه‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬كان طلل واااااااااايد متضايق لنه ماسلم على جاسم فسرنا الساعه ‪ 1‬البحر ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬انا الرسام الكبير طلل و اليوم راح نرسم لوحه فظيعه على الويه البشري ‪.‬و بالغلط هي كانت منزله راسها و دعمت جاسم و توها بتطيح ال يقبضها ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬لييييييييييييش ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ال يسلمكم تتذكرون يوم سافر جاسم عشان يدرس برع ‪...‬‬ ‫خذى الكحل و قعد يرسم على ويه حمدان و هيا تصور و الباقي يضحكون على سوالف طلل و‬ ‫ويه حمدان ‪.‬و تأشر على الخوان‪..‬شوفوا الرباعي المرح ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬جان يقول له حمدان بلك متضايق وليدي ‪ .‬جان حمدان يقول‬ ‫له ممكن توصلني البيت انا وحيده و محد عندي يوصلني ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬وال حمدان عليه حركات ‪.‬‬ ‫قامت نوره بتسير الحمام تعدل شيلتها و نفس الوقت قام جاسم بعد و سار عشان يغسل‬ ‫ويهه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬عاد اقوم و اربع وراه في الفريج ساعه كامله اللي رايح و اللي راد يضحك علينا ‪..‬المسكين طلل ماحب انه يرفض‬ ‫طلب العيوز و وداها البيت ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬عااد تعرفون حمدان و حركاته كان يبا يطلع طلل من المود التعبان اللي هو فيه ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬و انا اقول لييييييييييييش حرمة عمي ادور على عباتها ذاك اليوم و تصارخ و المسكينه‬ ‫الخدامه و هزبتها ‪...‬‬ ‫هيا تصور و تعلق‪ :‬الحين حنا في الطياره من ثلث ساعات الرحله واااااااااااااااااايد طويله و‬ ‫متعبه و الكل دايخ و نايم ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬حمدان كان يدلي طلل بيتهم و طلل يقول في خاطره انا اعرف هالطريج ‪.

‬‬ ‫طلل‪ :‬يالخونه ‪....‬قام طلل و خذى الكيمره‬ ‫عشان يصور حمدان وهو قايم من النوم ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬قلنا تعبان عاد مو ترقع في الطوفه ‪..‬دخلوا الشباب و عقوا الشناط اللي‬ ‫مزرت الصاله ‪...what??? nothing :‬‬ ‫الريال‪.‬طلل بعده يصور ‪..‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬بنات سيروا وعوا الشباب ‪.‬ال بأجنبي يضحك على شكل‬ ‫حمدان ‪...‬المطر كان ينزل طول‬ ‫الليل و الجو كان وااااااااااايد بارد ‪.‬و مسك يده و ساروا فوق ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههه ‪....‬اللي كان دايخ و اللي مايشوف جدامه ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬اصل الطوفه مكانها غلط ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬ل تنسى سالفة البحر ‪.‬‬ ‫بعد مانزلت الطياره دخلوا المطار و خلصوا الجراءات و استقبلهم راشد و ساروا البيت ‪.‬‬ ‫ياتهم المضيفه و خبرتهم ييلسون في اماكنهم عشان الطيارة بتهبط الحين ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬منو ؟؟‬ ‫طلل و بكل براءه يستهبل‪ :‬لييييييش شو كان في ويهك الغالي ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬شو كان يبا منك الريال؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬منو؟؟‬ ‫الكل‪ :‬طلاااااااااااااااال ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه‪.‬غسل ويهه و ظهر من الحمام و قعد عندهم ‪.‬‬ ‫قام حمدان و سار الحمام و في الطريج ‪ ...‫نوره‪ :‬ال يسلمك‪....‬‬ ‫مر الوقت و هم يسولفون و يضحكون و مابقى شي على الوصول ‪.‬حمدان كان دايخ و رايح فيها بدل‬ ‫مايركب الدري صقع في الطوفه ‪...‬‬ ‫اليوم الثاني الساعه ‪ 10‬قامت هيا من النوم و خذت لها شور سريع و سارت وعت البنات و‬ ‫بعدين ساروا الفيل العوده ‪.. ??? what :‬و سار الحمام‬ ‫و الشباب و البنات يضحكون عليه ‪.‬‬ ‫الريال‪????what is wrong with your face :‬‬ ‫حمدان‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬اكيد كنت تحلم ‪..‬امداهم يوصخونها ‪..‬‬ .‬‬ ‫كل واحد سار غرفته و مب مفتكر في الثاني مساكين ناموا بملبسهم ‪..‬قعد يهز حمدان لين قام ‪.‬وصلت العائله وكل واحد دخل غرفته عشان ينام ‪.‬‬ ‫كان عندهم ثلث فلل فله حق الشواب و الحريم اللي هي العوده و فله حق الشباب و فله حق‬ ‫البنات ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬هاا حمدان ان شاء ال ارتحت ‪.‬‬ ‫دخلوا و انصدموا من الصاله الي كانت وصخه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬تعال اوديك فوق‪ ....‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه بس حسيت بشي يمشي على ويهي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬خلص انا مااقدر ازعل عليك ‪.‬‬ ‫ساروا البنات و في طريجهم خذوا الكيمره معاهم ‪....some one was drowing on your face dude :‬‬ ‫حمدان‪ .‬‬ ‫دخل حمدان الحمام و شاف ويهه تخرع ‪ ..‬‬ ‫التفت حمدان حق طلل و قام له ‪..

‬‬ ‫جاسم‪ :‬شو اسوي يالغالي كنت تعبان حيييييييل ‪...‬بعد غرفه‬ ‫ذياب قسم كامل حق هزاع و خليفه و محمد ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬ان شاء ال ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬جان ماوعيت ‪..‬‬ ‫ساروا فوق و اول غرفه كانت غرفه حميد ‪ ....‬‬ ‫جاسم‪ :‬منو ؟؟‬ ‫نوره‪ :‬انا نوره يل قوم الحين الغدى‪..‬‬ ‫بعد الغدى ساروا البنات و الشباب عشان يرتبون اغراضهم ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬و انتوا شو تتريون فجوا شناطكم ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬نترياكم ‪...‫نوره‪ :‬هياوي صوري ‪..‬‬ ‫ورجعت نوره الفيل العوده ‪.‬هذا و هيا كله تصور‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬ل وال ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬نعم خالتي ‪.‬‬ ‫هيا تعلق‪ :‬حنا الحين في صاله الشباب و بنسير نوعيهم من النوم ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه و ال ‪.‬‬ .‬هالولد غير عن كل الناس ريله فوق و راسه تحت و يد في الشرق‬ ‫و يد في الغرب و ماكان متلحف لنه اللحاف في صوب ثاني سارت ريم و لحفته ‪.‬‬ ‫هالولدين طريقتهم في النوم نفس الشي مكتفين يدهم و عاقدين حياتهم ملوك كانوا‪ ...‬‬ ‫هيا‪ :‬لييييييييييش ؟؟‬ ‫محمد‪ :‬عشان ترتبون اغراضنا ‪.‬طقت الباب‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء الحين ياي ‪.‬بعدين ساروا غرفة جاسم بس للسف مقفوله ‪.‬ال يستر‪.....‬‬ ‫ساروا البنات و وعوا الشباب و بعد جهد جهيد قاموا ال جاسم اللي حاولوا معاه بس رفض‬ ‫يقوم من التعب المسكين ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬يل بنات كل وحده تسير توعي اخوها ‪......‬‬ ‫سارت هيا و ولعت فحم و بخرت غرفهم و الصاله و ملبسهم ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬تعال كل ‪.‬بعدين دخلت فيل الشباب و‬ ‫شافتهم يالسين مافتحوا الشنط ‪.‬ظهروا من الغرفه و ساروا اللي بعدها كانت غرفة طلل‪...‬‬ ‫كان متقرفص على عمره من البرد ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬بسم ال بله اخوي يلعب باليه وهو راقد ريله في صوب و يده في صوب ‪..‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬نوراي ‪..‬‬ ‫سارت نوره و جهزت الصحون بس تذكرت جاسم ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬و حنا بنيسر نتحوط برع ‪.‬و هيا تصور‪.‬‬ ‫على الغدى توه جاسم حادر عليهم ‪.‬‬ ‫و البنات يضحكون عليه ‪......‬سارت له فوق ‪ ...‬‬ ‫على الساعه ‪ 1‬بعد صلة الظهر دخلوا الحريم المطبخ و جهزوا الغدى ‪...‬‬ ‫بعدين ساروا غرفة حمدان ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬سيري هاتي الصحون من فيل الشباب ‪.‬دخلوا بعدين‬ ‫غرفه ذياب بس تفاجئوا انه عبدال راقد عنده بس ذياب على السرير و عبدال على الكرسي ‪..‬دخلوها‪.

......‬‬ ‫و سار قعد عند بحيره قريبه من الفيل ‪.‬اليازيه تعابل المطبخ ‪....‬هيا بخرت ملبسهم و الفرش و عطرتهم ‪..‬‬ ‫و الباقي مستغربين ‪.......‬‬ ‫طلل‪ :‬منو هالبنات ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬اخخخخخخ مواعدين و ماتخبرونا ‪..‬‬ ....‬كانوا يسولفون و‬ ‫يضحكون ‪....‬و دلل معاها‬ ‫‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬وال مااعرف شو اقول لك ال يكون في عونك ‪...‬رجعوا الشباب الساعه ‪ 9‬بالليل و قعدوا معاهم و اللمه كانت وااااااااااااايد‬ ‫حلوه بس ماناقصها غير سلطان و العنود و احمد ‪...‬و صكر ‪.‬بعد ماخاصوا البنات ترتيب الغراض رجعوا الفيل العوده دخلوا المطبخ و سووا سويتات‬ ‫بطلب من الشواب ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬مب انزين عنزين‪.‬‬ ‫الساعه ‪ 12‬يالليل ساروا الشواب ينامون و البنات ساروا فيلتهم توها السهره بدت عندهم و‬ ‫الشباب كانوا برع يالسين في البيت الزجاجي و المطر بنزل بغزاره ‪ .‬‬ ‫سارت هيا و خبرت البنات و بعد نص ساعه بدوا الشغل في الفيل كل وحده خذت لها شنطة‬ ‫اخوها و سارت غرفته و عدلتها ‪.... ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ادري يااحمد بس كل يوم حالتي تزيد من سيىء لسوء شووو تباني اسوي اخاف‬ ‫انكشف و هذا اللي انا مااريده كفايه انه اخوي حمدان دارس هالسوالف و يعرف كل شي يعني‬ ‫اذا عرف بيحرج عليه و بيقول انا اخوك ليييييييش ماخبرتني و من هالكلم و انت عاد عارف‬ ‫حمدان ل عصب فلفل ماتقدر ترمسه موليه ‪...‬‬ ‫احمد‪ :‬ها وصلتوا ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هيه وصلنا ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬اخبرهم ول ل ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا بخبرهم ‪ ....‫هيا‪ :‬انزين و امرنا ل ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬و شو صار قبل ل تسافرون ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اسكت سووا لنا مناحه البنت اللي كانت تكره احمد قامت تصيح و تقول له انت قصيت‬ ‫علي و ماادري شو و احمدوه المسكين ماله خص فيها ‪....‬‬ ‫احمد‪ :‬انت فهمهم و اشرح موقفك ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬مرحبا مريين ول يسدون شحالك الغالي ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بخير الحمدل مانشكي باس ‪...‬‬ ‫احمد‪ :‬بس شوووووووو؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬خايف من ردة فعل الوالد ‪.‬و خبرهم السالفه و الشباب يضحكون على احمد المسكين ‪.‬رن جوال جاسم وقام عنهم عشان يرمس‬ ‫على راحته ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬مرحبا الساع ‪.‬ريم الصاله‪.‬باااااااااااي‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬جاسم متى بتخبرهم ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ماادري قريب ان شاء بس ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه و ال ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬بااااااايااااااات ‪ ....‬‬ ‫هيا‪ :‬يكسرونكم ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬ها جاسم شحال البنات عندكم ؟؟؟؟‬ ‫جاسم فهم عليه‪ :‬بخير يسلمون عليك ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬اخليك الحين بس حبيت اطمن عليك ‪ .‬نوره سارت‬ ‫الحديقه قطفت رورد و وزعتها في البيت ‪..

.....‬‬ ‫و اقدم لك بداله ثوب صافي تزهي اكمامه ‪..‬‬ ‫و بعد ربع ساعه ‪.‬‬ ‫و تبقى ضحكتك عندي براءه تغرق جنوحك ‪..‬‬ ‫و تمنيت اللم فيني بروحي ماهو بروحك ‪.‬‬ ‫تطيح بضحكتك دمعه تعيد الوقت و احلمه ‪...‬البرد كان يضرب في‬ ‫العظام‪ .‬‬ ‫احمد‪ :‬لل انا بتصل في اخوك‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬بذمتك‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬وال بس رفضت الساعه ‪....‬‬ ‫حمدان يصارخ‪ :‬جاسم وين ساير في هالبرد ؟؟؟؟‬ ‫جاسم يلتفت صوب حمدان‪ :‬اتركني بروحي ما فيني شي ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬يسلم لي لسانك يالغالي ‪.‬‬ ‫طلل‪:‬‬ ‫تمنيت اللم فيني بروحي ماهو بروحك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬لحظه بسجل بالجوال ‪...‬احمد قلبه انقبض و اتصل به ‪.‬نودع العالم و اوهامه ‪..‬‬ ‫يهون الهم في صدري ينوح و ل ارى نوحك ‪.‬‬ ‫كان حاط يده على قلبه و يتألم ‪.‬‬ ‫كان يمشي تحت المطر الغزير حتى جاكيته نساه كان لبس نص كم ‪ ......‬‬ ‫و سوالم ‪..‬و سار ‪.‬و يبقى شوقي لبوحك ‪...‬‬ ‫ألم الهم و يالهم ‪ .....‬‬ ‫و يبقى دفترك قلبي و انا صفحته و اقلمه ‪......‬‬ ‫تمنيت الحزن ثوب)ن( اشيله من على سفوحك ‪....‬‬ ‫جاسم يكلم نفسه‪ :‬آآآآآآآآآآآآه لل مب وقتك ‪ ......‬‬ ‫جاسم‪ :‬للل لتتصل فيه ‪..‬‬ ‫جاسم صخ مره وحده و ويهه اعتفس ‪ ...‬‬ ‫نتوه بحبنا لحظه ‪...‬‬ ‫تمنيت الفرح ليله تداوي علة جروحك ‪.....‬و يصرخ آآآآآآآآآه ‪. :‬آآآآآآآآآآآآه‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬غالي و الطلب رخيص‪.‬‬ ‫تمنيت احتضن جسمك و اعانق كل آلمه‪.‬‬ ‫جاسم بصوت واطي‪ :‬مرحبا بك ‪.‬‬ ‫تمنيت احتضن جسمك و اعانق كل آلمه‪.‬و قام عنهم ‪.‬‬ ‫تمنيت التقي وياك نعيش الحب و هيامه‪.‬‬ .‬‬ ‫حميد‪ :‬طلل نبا نسمع شله ‪.‫هزاع‪ :‬و حبيبتك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬حرام عليك انا ارافج هالخايسات ‪....‬‬ ‫يهون الدمع بي يسكن و تنسى الهم و آلمه‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬مرحبا جاسم‪...‬‬ ‫تمنيت الفرح عطر اشمه من شذا فوحك ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬بلك جاسم ؟؟‬ ‫جاسم‪ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬اعترف ياجاسم شو سويت ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬يات لي و و قالت اباك تتذكرني كرفيقة دراسه و عطتني ساعه الماس‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههه ‪.

‬ماوعى ال بجاكيت ينحط على كتفه التفت و شاف حمدان ‪...‬‬ ‫بعد السهر و الضحك و السوالف كل وحده سارت تنام ‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬هذي نوره انا متأكد ‪ .‬‬ ‫احمد‪ :‬اوعدك بس اباك تهتم بنفسك ‪..‬فديتها وال حلوه ‪....‬تم يضرب على الباب بس‬ ...‬‬ ‫هذا هو اليوم الول ان شاء ال عجبكم ‪...‬‬ ‫جاسم شو بله ؟؟؟؟؟‬ ‫و شلون بيكون اليوم الثاني ؟؟؟‬ ‫اليوم الثاني ‪...‬‬ ‫قام حمدان و قبضه من يده و كل واحد دخل غرفته ‪.‬قام وقف عشان يسير ينام على السرير بس ماقدر‬ ‫و طاح و الدموع تنزل من عينه ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬اخليك الحين يل باااي ‪ .....‬‬ ‫جاسم اللي كان يالس مقابل البلكونه انتبه لنوره قبل ماتسير تنام ‪...‬و قعد يتأملها ‪.‬و ضرب في ظهر جاسم ‪..‬بعدين سارت نامت ‪.‬‬ ‫بدون مايحس بعمره رقد عند باب البلكونه و الغرفه بارده ‪.‫احمد‪ :‬انت تبا تموت ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬لل مب وقته الحين لو بس تشوفهم شلون فرحانين لييييييش اخرب عليهم فرحتهم ‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬اخخخخخخخخ ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬وين كنت؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬كنت اتحوط برع ‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬مشكور‪..‬بعد نص ساعه دخل جاسم الفيل و كانت ظلم بس الضو كان مشتعل قعد عنده لنه كان‬ ‫بردان و ملبسه كلها ماي ‪.‬‬ ‫قاموا الشباب من النوم ال جاسم ‪ ...‬و سد السماعه من الضيقه اللي فيه‪.‬و قام ‪.‬‬ ‫آآآآآآآآآآآآآآآه ل مب وقته ابا اشوفها آآآآآآآه ‪....‬‬ ‫الساعه ‪ 2‬رجعوا الشباب الفيل و كل واحد دخل غرفته ال حمدان اللي كان خايف على‬ ‫جاسم‪.‬‬ ‫و فجأه‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬بسم ال من وين ظهرت؟؟ ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلك توأمي حد مضايقك خبرني ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مابلني شي شوية ارهاق انا تعبان بسير انام ‪ .....‬‬ ‫حمدان‪ :‬في هالبرد انت تبا تذبح عمرك ماهقيتك خبل لهالدرجه ‪..‬فسار له طلل عشان يوعيه ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬بس‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬اوعدني انك ماتخبر احد‪...‬‬ ‫عند البنات‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلص حمدان ل تصارخ ترى اللي فيني كافيني ‪...‬تم منسدح على الرض صوب البلكونه ‪.‬نوره فاتحه باب البلكونه و فاله‬ ‫شعرها و كانت الغرفه ظلم و هي واقفه ‪ ..‬وهو متقرفص على نفسه يرتجف‬ ‫من البرد ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬يعني سعادتهم على حساب حياتك ‪..‬باب البلكونه من‬ ‫قوة الريح مره وحده انفتح ‪ ...‬‬ ‫يقاطعه جاسم‪ :‬اوعدني‪.

‬و صوت صراخه بدأ يعلى ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل و راقد عندها بعد ‪.‬و انتبه على ظهر جاسم ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬جسوووووووم افتح الباب ‪..‬‬ ‫و شاله حطه على السرير على بطنه عشان يطهر الجرح ‪...‬‬ ‫حمدان وهو يصارخ‪ :‬شووو مافيك شي يعني امس ظهرت من عندنا تحت المطر و اليوم‬ ‫انشوفك طايح عند البلكونه و الدم يخر من ظهرك شو صاير لك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انفتح باب البلكونه و ضرب في ظهري امس بالليل ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هذا دم من ظهرك ‪.‬‬ ‫قاموا عبدال و ذياب و كسورا الباب ‪ ...‫ماشي رد ‪...‬‬ ‫الشباب كانوا يالسين تحت من سمعوا صوت طلل ربعوا فوق ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬هاتوا عطر‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬حمدان‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬سلمات بو محمد ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬شو صار لك جاسم؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ماشي ‪ ...‬‬ ‫حمدان يصارخ بأعلى صوته‪ :‬جب جب ال يخليك ل تجذب علي‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم بلك حالك مب عاجبني هاليومين ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬آآآآآآآآآآآآآه يعور ل تلمسه‪.‬‬ ‫جاسم بصوت واطي‪ :‬بلكم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬امس خبرتك انك مينون قلت لي ل ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬تعال ‪...‬‬ ‫كان جاسم طايح عند البلكونه و الغرفه بااااااااااااااااااااااارده ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا توأمك ياخوي و اللي يضايقك يضايقني خبرني شو فيك ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اذا فيني شي بخبرك يل تعال نيلس عندهم ‪ .......‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلك تصارخ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬جاسم مايفتح الباب و مايرد عليه حتى الصمخ بيسمع من كثر الدق ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم مب عايبني حالك خبرني بلك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مافيني شي الحمدل بخير و عافيه ‪..‬‬ ‫الشباب كانوا يسمعون صوت صراخ حمدان من تحت ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يسلمك ‪..‬‬ ‫ظهروا الشباب و ساروا المطبخ ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬هاااااااااا صج ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬ليييييييييييش ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬الولد مزكم و صايدته حمى قويه اطلعوا و انا بيلس عنده عن ل يعاديكم ‪.........‬‬ ‫خليفه‪ :‬انت خبل تنام و تفتح البلكونه ‪.‬‬ ‫حمدان يحاول يصحي جاسم‪ :‬جاسم جاسم قوم ‪.....‬‬ ‫حمدان و هو يلوي على جاسم‪ :‬انت حمار ‪ .‬و ظهر برع يتمشى ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬اندوك‪.‬و ساروا ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬زين مارحت فيها ياخي ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬حمدان بله جاسم؟؟‬ .‬‬ ‫بعد ماطهر حمدان الجرح تم ساكت و سار عند البلكونه ‪.‬محمد سير غرفتي‬ ‫هات عدة السعافات الوليه ‪...‬‬ ‫بعد ماشمموا جاسم العطر شوي شوي فتح عينه‪.‬و انصدموا ‪......

‬‬ ‫هيا‪ :‬انزين صبر شوي انت ماشاءال عليك طياره ‪.‬‬ ‫حمدان يتغلى‪:‬اممممم لل مابا شي منج ‪.....‬و سار عنها ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬يل عاد ل تتغلى انت قول اللي تباه و انا اسويه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه باين يل سيري عشان نخلص بسرعه و نسير البيت ‪....‬‬ ‫هيا في خاطرها الحين شلون اراضيه حمدان راسه يابس و مايرضى ‪..‬‬ ‫هزاع بصوت واطي‪ :‬اففففففففففف منك حمدووون يعني انت كله مع هياوي و انا المسكين‬ ‫الفقير ابا اكون بس دقيقه مع غناة الروح بس ماشي فايده ‪....‬‬ ‫هيا‪ :‬يل و امري ل ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اكتبي اللي تبينه و انا بسير ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬تم ‪..‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬ناقصنا اغراض في البيت نباك تسير السوبرماركت حمدان ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان ل تزعل دخيييييييييلك وال يالسه اسولف معاك انت امره فلفل عاااافاااانااا ال ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬شوووو!!! حمدان ل يكون زعلت تراني اسولف معاك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ان شاء ال يل هيا اشتلي ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدوووون ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬تخسي يل قم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل تحاولين و يل تراني ملن ابا اخلص عشان نسير البيت الكل يتريانا ‪..‬‬ .....‬‬ ‫حمدان‪ :‬لللل خلص ل ترمسيني انا زعلن ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬شوووووووو؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬شووو شووو؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬انا بسير ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬قلت شي الشيخ؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ل ماشي ‪..‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬يل سيروا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬افاااااااااا حد يقول هالرمسه حق حبيب القلب ‪..‫حمدان‪ :‬مااعرف مااعرف حاولت اسحب الكلم منه بس مارمت ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬خلص بعدين بتعرفين بس ماترجعين بكلمتج ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوووو!!! الحين حمدان ولد الشيخ خالد شرات البنات اوكي هياوي اراويج الحين من‬ ‫صدقي ل ترمسين ويايه ‪..‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬ل انت استريح اباك في شغله ‪..‬قولي تم ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬صبري علي ل خذيتج مابرحمج ‪.‬‬ ‫السوبرماركت كان بعيد شوي و عاد حمدان يمشي مثل الطياره و هيا المسكينه تعبت من كثر‬ ‫المشي ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬يل حمدان بل زعل لتيلس تدلع شرات البنات ‪.‬‬ ‫بعد الغدى يلسوا الشواب و الشباب و البنات و الحريم في البيت الزجاجي ‪...‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬انت ماتعرف هياوي تعرف خلها تسير معاك‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هذي في الروحه و رويلتج تعورج شو بتقولين في الرده و انتي شاله الكياس‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان اطلب اللي تباه و انفذه بس ال يخليك ل تزعل ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬تريا شوي رويلتي تعورني ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬انزين مابرجع بكلمتي بس خبرني ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬امممممممممممممم‪ ...

...‬‬ ‫و يدخلون عليه حمدان و طلل‪.‬و صكر‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلنا من هالسالفه انت شحالك مع حبيبة القلب ؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬اسكت ياخوي حنا عايشين في الهوى ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬بس شوووو؟؟؟؟!!!!‬ ‫جاسم‪ :‬احبها و ال احبها بس مااستاهلها ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬ل فات الفوت ماينفع الصوت ياجاسم ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ممكن تسيرون تسوون لنا كبشينو ‪...‬‬ ‫بعد مرور ‪ 4‬ايام ‪...‬‬ ‫في غرفة جاسم الساعه ‪ 11‬بالليل ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬ال يسلمه ‪.....‬و ساروا ‪..‬يااحمد انا ما اباها تترمل و هي توها صغيره‬ ‫سعادتها مع واااحد غيري و الحياه يدامها ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬لزم تخبرهم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬يل تعال بنسير نيلس في البيت الزجاجي مع البنات ‪...‬سكت شوي‪ ..‬‬ ....‬‬ ‫احمد‪ :‬و انت مافي مني مناك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ماادري شوو اقول لك احبها بس ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هب الحين ‪..........‬‬ ‫جاسم‪ :‬هي ماتدري يااحمد اول مااتزوجها راح تعيش حياتها في عذاب ومابتستانس يعني‬ ‫بتيلس تحاتي و اذا مت ‪ ....‬‬ ‫جاسم‪ :‬قلت لك انه قلبي كبير بس انت ال يهداك ماصدقت ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬قمنا ‪ .‬‬ ‫جاسم يرمس احمد ‪....‬‬ ‫احمد‪ :‬عنللللللتك باااااااي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬سلم عليها ‪.....‬‬ ‫هيا‪ :‬اوكي ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬باااايااات ‪ ....‬‬ ‫احمد‪ :‬لييييييييش ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مااروم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ههههههههه ال يديم المحبه و السعاده من بينكم ‪....‬‬ ‫دخلوا السوبرماركت و خذت هيا للي تباه و ساروا بسرعه لنه المطر ينزل ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬اسكت الشباب و اولهم اخوي حمدان بدأ يشك ‪...‬‬ ‫في البيت الزجاجي الشباب و البنات يلسوا يسولفون و الكبار ساروا ينامون ‪..‫حمدان‪ :‬قلت لج بعدين ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬هههههههه انزين اخليك الحين الحبيبه متصله ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬يعني بتبدي سعادتها على سعادتك ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬ليييييييييش مابتلقى ولد يحبها شراتك ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬منو ترمس ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬احمد و يسلم عليكم ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬هيه يل اشتلن بنات ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬مو كأنه برد ‪.

‬‬ ‫حمدان‪:‬‬ ‫هذي حياتي مابها ارقام و سطور‪ ..‬‬ ‫خذ معك جثمان باقي ذكرياتك‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا استسلم خلص مااقدر اكمل وايه عليج يابنت العم قويه ‪..‬‬ ‫على الساعه ‪..‬‬ ‫صحيح شرواك ينحب‪ .‬الضحك و السوالف شاليين البقعه ‪..‬‬ ‫اصارع بهيكل حزن انسان مقهور‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬مسابقه شعر انا اقصد ‪.‬انسان يائس داخلي ولى شبابه ‪....‬‬ ‫فقدت في روحي احاسيس و شعور‪ ........‬‬ ‫عبدال‪ :‬حرف الهاء حمدان ‪..‬‬ ‫اليازيه‪:‬‬ ‫ماينجبر قلب على قلب ‪ ...‬بهمسة شوق اناديلك ‪.‬‬ ‫لكن ماقدر الرب ‪ ..‬حسن و اخلق و معاني ‪......‫ساروا البنات و رجعوا في يدهم الكواب و البسكوت ‪.‬‬ ‫و لكن من شديد الشوق ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين من الولد جاسم و حمدان و طلل و من البنات هيا و نوره و اليازيه ‪.‬و بعض يموت بصمت ماحد درى به ‪.‬‬ .‬و انسان عاثر يعلك في جرحه عذابه‪..‬‬ ‫ل حبك اول و آخر حب ‪ ...‬كل الكون سمعوني ‪....‬‬ ‫هيا‪:‬‬ ‫همست بصوتي الواطي ‪ ..‬تجربة حبي معك كانت مريره ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬بنشوف‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬حرف الميم هيا ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬خلص انا اخترت االلعبين و حطيت القوانين ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ههههههه منو اللعبين انزين؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬من الولد هزاع و ‪.‬‬ ‫يابنت في قلبي ترى الجرح مبثور‪ ....‬ول انت الوحيد بزماني ‪..‬‬ ‫هيا‪:‬‬ ‫مات حبك و البقيه في حياتي ‪ ..‬‬ ‫محمد‪ :‬اول شي حمدان و منو من البنات ؟؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬انا ‪..........‬‬ ‫عبدال‪ :‬بعد حرف الهاء هيا‪.‬‬ ‫قاطعه هزاع‪ :‬للل احذفني مابا العب ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاهزه بنت العم ؟؟‬ ‫هبا‪ :‬هيه جاهزه و انت اجهز عشان تخسر ‪...‬مادام قلبك ماهواني ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬حرف الميم ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬اوكي ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬نقطه للبنات ‪ ...‬‬ ‫بعض الزهر يذبل و البعض به عطور‪ ...‬اللعبه على مراحل اولى و ثانيه اذا‬ ‫كانت تعادل ثالثه و اذا رابعه بعدين نتفاهم ‪...‬الحين طلل و منو ؟؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬انا ‪....‬مثل ورقه بيضه جفتها الكتابه ‪.‬اقضى حياتي في دهاليز غابه ‪.‬و فقدت انا فيني مثير الجابه ‪....‬‬ ‫هذا انا في داثر الوقت مجبور‪ .‬في حنايا خاطري لقى مصيره ‪.‬القى على بحرك مواني ‪.. 12‬‬ ‫عبدال‪ :‬شووو رايكم نلعب ؟؟‬ ‫حميد‪ :‬شووو يهال حنا ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬خبرتك ‪....

‬‬ ‫"البعد" مايبعد قلوب تمناك ‪..‬‬ ‫حتى الجفا ياغايتي ل يغرك ‪..‬‬ ‫لحظه‪......‬و ل يستوي العاشق اناني ‪.‬روح عسى تعيش هاني ‪.‬‬ ‫و نزلت راسها‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬يزوي بلج الغاليه ؟؟؟‬ ‫جان تنفجر اليازيه من الصياح ‪...‬تبون شي من المطبخ ؟؟‬ ‫الكل‪ :‬ل تسلمين ‪.‬‬ ‫و عسى الزمن ياغايتي مايضرك ‪..‬‬ ‫نغليك و نحبك غل ‪.‬‬ ‫و انا على ذكراك برقد‪ .......‬‬ ‫هيا‪ :‬بسم ال عليج الغل بلج غناتي ؟؟‬ ‫طلل قام وراهم و وقف عند باب المطبخ يسمع ‪..‬‬ ‫اليازيه و هي اطالع طلل‪ :‬انا استسلم ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪:‬‬ ‫كيف تتركني اواجه هالمصير ‪..‬لو شفتني عقبك اعاني ‪.‬تعبت من كثر الكتمان خلص قلبي ماعاد‬ ‫يتحمل تعبت شو بيكون شعورج اذا كان الحب من طرف واحد ؟؟؟‬ ...‬‬ ‫هيا لحقت اليازيه لنه حست انها متضايقه ‪.‬‬ ‫طلل‪:‬‬ ‫كل اللي قلته من كلم ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬آآآآآآآآآآآآآه ياهيا خلص قلبي ماعاد يتحمل ‪.‬‬ ‫خلني اسهر ماانام ‪..‬‬ ‫بهالسهوله هذي تهجر من هواك ‪.‬و قامت‪ .‬‬ ‫اني لك يااجمل غلم ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬بعد الكاف ‪...‬‬ ‫قبل ل ترحل خذ فوادي معاك ‪.....‬‬ ‫لو تسمح لي مطلب اخير ‪.‬‬ ‫مسوح مالك بالهوى ذنب ‪ ...‬‬ ‫هني اليازيه سكتت و مارامت تكمل ول ردت عليه بأي كلمه ‪.‬‬ ‫طلل‪:‬‬ ‫ياصاحبي عسى البشر من فداياك ‪.‫لك درب في الدنيا و لي درب ‪ ....‬‬ ‫و يجرنا شوق الغل اللي يجرك ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬قويه قويه بنت العم ‪ .‬‬ ‫في المطبخ‪..‬‬ ‫مادام فيها ياحياتي مقرك ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬حرف الكاف اليازيه‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬بلج انزين خبريني ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬هو ليييييييش مايحس فيني انا احبه احبه ‪ ...‬حرف الياء طلل‪..‬طلل‪.‬‬ ‫و افكر في امن و سلم ‪.‬ربي يعوظني بثاني ‪.‬‬ ‫ماينجبر قلب على قلب ‪ ..‬‬ ‫اليازيه في خاطرها هذا شوو يقصد بكلمه ‪...‬‬ ‫ل تحسبنا ياصاحبي نسيناك ‪.‬موت يهواك ‪.

‬‬ ‫جاسم بكل براءه‪ :‬يعني يصير بيت واحد او نص بيت مافي شي في راسي الحين لني دايخ و‬ ‫تعبان و ابا انام ‪......‬‬ ‫عبدال‪ :‬حرف الياء نواري ‪.‬‬ ‫ل صاحب عنده و حالف انه ماخدعني ‪.‬‬ ‫اتخيله في منامي يمشي على هونه ‪...‬‬ .‬اشر لها انه تطلع ‪ ....‬‬ ‫جاسم‪:‬‬ ‫علموني ياناس حبيبي ليه ارسل طعونه ‪.....‬‬ ‫وش جرى مني يوم انه تركني‪...‬‬ ‫و آخرها بيتركك و بيروح لغيرك ‪.‬‬ ‫جاسم بكل ثقه‪:‬‬ ‫حبك زرعته بقلبي زراعه ‪.. .‬‬ ‫نوره وهي منزله راسها‪ :‬بل بل عليك انا انسحب مبروك عليك الفوز ‪..‬‬ ‫ل تمثل علي هيمان ترى هالدور مايصلح ‪.‬جاسم‪.‬يعني هي تحبني مثل ماانا احبها بس هي ماتدري‪.‬‬ ‫لى متى بصبر على بعده بال خبرونه ‪.‬‬ ‫ليتك تفكر دقيقه في من يبيك ‪..‬‬ ‫وقتها بتحاول ترجع حبيبك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬حرف العين ‪.‬‬ ‫نوره‪:‬‬ ‫ليتك ترحم حال من تحبك ‪..‬‬ ‫يمكن يرجع ول من قلبه مسحني ‪.....‬‬ ‫اليازيه نزلت راسها على الطاوله ‪ ...‬حرف اللم نوره‪.‬‬ ‫و بتعرف نفسي انه مابتلقى من يحبك ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬حرف الحاء جسوم ‪.‬‬ ‫في البيت الزجاجي ‪.‬هي طلعت و يلس طلل على الكرسي اللي هيا يلست عليه ‪.‬‬ ‫تكفون قولوا له يرجع بعدما هجرني ‪..‬هيا انتبهت انه في احد واقف عند الباب لفت و شافت طلل‬ ‫‪ .‬‬ ‫تترك حبيبك بس لجل ترضيه‪...‫طلل طبعا انصدم من كلم اليازيه ‪.‬‬ ‫صدقني وال اللي لحقته تراه ماينفعك ‪.......‬‬ ‫نوره‪:‬‬ ‫يالعب في ورق خسران ول تفكر ابد تربح ‪.‬‬ ‫ذكروه بالعهد اني حالف بعمري مااخونه ‪.‬‬ ‫و اليوم كيف اقدر اعيش العمر دونه ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬يل الحين جاسم و نوره ‪..‬‬ ‫الشباب‪ :‬فزناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين بس هالمره عشان خاطرك ‪.‬‬ ‫للسف تتركه و تركض ورى غيره ‪.‬‬ ‫عسى ال يهنيه لو قلبه جرحني ‪.‬‬ ‫وال اني اتعذب لجل خاطر عيونه ‪.‬‬ ‫و ابد ل يمكن انساه ان هو ماذكرني ‪..‬‬ ‫خلى اصحابك ينفعونك تراك راجع راجع ‪.

‬‬ ‫طلل‪ :‬يزوي‪...‬‬ ‫يقاطعها طلل و بصوت حنون‪ :‬احبج و اموووووووت فيج ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬خس ال بليسج خرعتيني على بالي صار لج شي ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬الشرط الثاني ‪ ..‬‬ ‫حمدان يعلق‪ :‬الحين البنات بيتبلون اللحم بس المشكله الطباخه ل تستطيع لنها قرفانه منه‪..‬‬ ‫نوره البهارات حق اللحم و العيش بطلب من جاسم ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬ل تخافين خفيفين حيييييييييييييل‪.‬‬ ‫رفعت اليازيه راسها و عيونها حمره من الصياح ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬اقول هزاع ترى هيا الوحيده اللي مرتاحه في شغلها يعني لزم نورطها ‪...‬‬ ‫بعد شوي سار طلل عند الثلجه لنه حس انه في احد ياي صوبهم ‪.‬اليازيه بتبل اللحم طلل الي اختار لها هالشغله‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬خبركم اول مره تمسك اللحم ‪...‬ريم ودلل‬ ‫عليهم العيش خليفه اللي اختار‪.‬‬ ..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬طلل انا ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬الشرط الخامس‪ .‬تخدمونا لمدة اسبوع ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين شوووووووو؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬الشرط الول ‪ .‫نرجع حق اليازيه و طلل‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬يل عاد حنا نترياكم عشان نتشرط ‪..........‬طبعا‬ ‫الشباب وزعوا الشغل عليهم ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬فزنا عليكم ‪..‬‬ ‫اليازيه وقفت بتسير ال طلل يوقف بويهها ‪ .‬مع بدايه الشغل اليازيه كانت قرفانه من‬ ‫اللحم لول مره تمسكه و البنات يضحكون عليها ‪.‬تنظفون الفله كامله‪..‬‬ ‫اليازيه من الصدمه مانطقت بكلمه و نزلت راسها ‪..‬عاد الشباب ماقصروا يلسوا برع مع كيمرة‬ ‫الفيديو و يصورون و يضحكون ‪....‬المعلق حمدان و المصور جاسم و المخرج طلل‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬يل عاااااااااااااااااد ‪.....‬‬ ‫البنات‪ :‬هههههههههههههههههههههه‪.....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬الحين يايين ‪.....‬هيا السلطه بطلب خاص من حمدان لنه وايد يحب السلطه ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬الشرط الرابع‪ .‬الحين الحين تسيرون المطبخ تسوون لنا شي دافي نشربه لنه البرد‬ ‫يضرب في العظام ‪....‬‬ ‫اليوم الثاني ‪.....‬بكره انتوا تسوون الغدى ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬يعني تبين تحرمينا من الطلعه‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬يل تبليه ‪.....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شوووووووو مستحيل‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬الشرط الثالث ‪ .....‬‬ ‫عبدال‪ :‬الشروط بتكون ‪..‬‬ ‫ريم تصارخ‪ :‬للل لتلمسينه بيعضج ‪..‬اذا سويتوا كل اللي طلبناه بنوديكم السوق ‪...‬و حط يده على ويهها و مسح دموعها ‪.‬‬ ‫الشباب يضحكون على شكل اليازيه ‪..‬‬ ‫قاموا البنات يسوون شي دافي يشربونه و على الساعه ‪ 3‬الكل سار غرفته ‪. 5‬‬ ‫هيا‪ :‬ل عبدال وااااااااايد ‪..‬‬ ‫قاموا البنات من الصبح عشان يسوون الغدى و بطلب من الشباب يسوون مجبوس لحم ‪.‬‬ ‫طلل بنبره كأنه يترجاها‪ :‬دخيلج ارمسي ل تسكتين ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههه‪...

‬‬ ‫ريم‪ :‬ل وال و الصغار لزم يتعلمون ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬يل غناتي اشتغلي ‪..‬‬ ‫اليازيه يالسه تمشي و تتأفأف و نفس الوقت خايفه‪..........‬‬ ‫اليازيه سارت المطبخ تولع فحم عشان تبخر المكان و ملبسهم في الكبت ‪.‬كانوا في‬ ‫اثنين شباب يلحقونها من اول مادخلت السوق ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬للل اذا نوره اقترحت فكره اكييييييييد شي جايد بيستوي فيهم ‪.‬يال شوووووووو كانت مقرفه ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬لو تشوفين غرفة جاسم شووو تقولين ‪....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ريم انتي اكبرنا و لزم الكبيره تسوي الشغل‪.‬‬ ‫دخل المطبخ و سار طلع بصل ابيض و عطاه هيا عشان الدموع و قبل مايظهر‪.....‬‬ ..‬‬ ‫ريم‪ :‬هذول وين عايشين ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬اففففففففففففف غرفة حمدان مأساه ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬هزاع حرام عليك انا اختك ‪.‬بس اليازيه ماعيبها المحل فكملت سيده ‪ .‬‬ ‫اليازيه وهي تمسك اللحم بأطراف صبوعها‪ :‬ذكروني اردها بدل الصاع صاعين حق الشباب ‪.‬‬ ‫تحت الصاله كانت البدايه ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬اوعدج انهم بعد المقلب بيسيرون عند الدكتور ‪..‬‬ ‫و نوره خلصت ترتيب غرفة خليفه و جاسم و ذياب و محمد ‪..‫هزاع‪ :‬افااااااااااااا عليك فالك طيب ‪..‬‬ ‫و الشباب فاطسين من الضحك ‪....‬‬ ‫بعد ساعتين من الطبخ ساروا البنات ياخذون لهم شور سريع و رجعوا يتغدون ‪..‬‬ ‫على الساعه ‪ 2‬ساروا البنات فيل الشباب عشان يرتبون و ينظفون وصاختهم ‪.‬‬ ‫بعد ماخلصوا البنات من الترتيب ساروا فيلتهم عشان يتلبسون حق الطلعه ‪.‬‬ ‫طبعا يابنت ما باليد حيله غير انج تقطعين البصل و المسكينه دموعها اربع اربع ‪.‬‬ ‫هيا‪:‬هههههههههه توأم لزم ‪.‬‬ ‫الول‪ :‬عطينا ويه عااااااد ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬انا و هياوي بنسير الطابق الثاني نرتب و الثياب الوصخه بنغسلها ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬مثل شوو؟؟‬ ‫نوره‪ :‬ماعليكم العقل المدبر موجود بس بعد الطلعه‪..‬‬ ‫الثاني‪ :‬ياولد الحلل خل البنت في حالها ترى اهلها موجودين ‪...‬‬ ‫الحين لزم يحطون اللحم في الصينيه عشان يدخلونه في الفرن ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههه‪.‬‬ ‫هزاع ماعطاها سالفه و طلع ‪...‬‬ ‫بعد نص ساعه هيا خلصت ترتيب غرفة حميد و حمدان وطلل و عبدال و هزاع‪..‬‬ ‫الول‪ :‬كيفي ‪..‬‬ ‫لبسوا كلهم طقم واحد بنطلون و جاكيت طويل و شيله على نفس لون البنطلون بس كل وحده‬ ‫لون لبسها غير و ساروا الفيل العوده ‪..‬‬ ‫وصلوا السوق اللي كان عباره عن شارع طويل كله محلت و نهايته مسدوده ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬اللي يسلمج في زريبه ‪.‬‬ ‫ملحظه)) يوم ميلد ريم و دلل بالخميس يعني بكره و اليازيه يوم السبت ((‬ ‫دخلوا البنات اول محل كان فيه كل شي ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬خذي المدخن‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬مايحتاي تذكرينا لزم نسوي لهم شي ‪.

‬‬ ‫خليفه‪ :‬اسم على مسمى صج انج شيخه ‪...‬جان يرجع الولد مره ثانيه‪..‬‬ ‫و شوي ال طلل يوصل و يوقف مقابلها و يقرب منها واااااااااااااااايد ‪...‬و سار ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬وين اليازيه ماشوفها بينهم ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬نعم ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬انا ابا الحلوه اللي هناك‪ .‬‬ ‫الولد‪ :‬السموحه منك ‪ ..‬‬ ‫اليازيه المسكينه وصلت لخر الشارع و عطت الولد ظهرها ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬ل تفقد اعصابك هد ‪........‬‬ ‫الول‪ :‬يل عااااااااد عطينا ويه ‪.....‬‬ ‫سار الولد عنه و طلل يلس يتأمل اليازيه وهي منزله راسها ‪.‬‬ ‫مرت ‪ 5‬دقايق و طلل و اليازيه واقفين ماتحركوا ‪.‬و التفت شاف الشباب يلحقونها و قبل مايسير قبضه‬ ‫عبدال من يده ‪.‫شبابنا شافوا كوفي شوب و ساروا عنده ال طلل و عبدال اللي تموا عن البنات ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬شكلهم ناموا في المحل ‪....‬‬ ‫الولد‪ :‬نجوم السما و قمرها ماتقدر توصل لهم بس نجوم الرض و قمرها تقدر ل تفرط فيها‬ ‫تراها جوهره و السموحه منك على الزعاج ‪.‬كانت في عيله ثانيه يالسه معاهم بنتين كبار و بنت صغيره عمرها ‪ 4‬سنين ‪..‬هيا سارت تطلب‬ ‫لها و اول ماشافتها البنيه الصغيره قامت تصيح تباها ‪.....‬‬ ‫استحت البنت ‪..‬يلسوا‬ ‫الشباب و طلبوا ‪.‬‬ ‫نرجع للبنات بعدهم في المحل ‪..‬‬ ‫بعد ماطلعوا البنات من المحل ساروا الكوفي شوب عشان يشربون شي دافي‪...‬قامت اخت البنت عمدا و خذتها من‬ .‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين انزين يصير خير ‪ .‬‬ ‫اليازيه وهي ماسكه جاكيت طلل‪ :‬ل تعصب ال يخليك ‪.‬‬ ‫معروف عن طلل انه عصبي واااااااااااااااايد و مايرضي خاصه على بنات اعمامه عاد الحين‬ ‫بعد غير غناة الروح اللي يلحقونها‪.‬‬ ‫الولد‪ :‬لييييييش انت منو تكون؟؟‬ ‫طلل‪ :‬انا ولد عمها ول هب عاجبك ‪..‬‬ ‫نرجع للكوفي شوب ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انت معصب؟؟‬ ‫طلل‪ :‬لل انا مو معصب بعدين انتي المسكينه شو تسوين اذا جمالج يجذب اللي ماينجذب و‬ ‫يكسر الصخر ‪.‬‬ ‫خليفه كان صاد صوب حمدان يرمسه و ماوعى ال بشي يجر جاكيته التفت و شاف البنوته‬ ‫الصغيره رافعه يدها تباه يشلها ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬ال ال على القمر شووو اسمج ؟؟؟‬ ‫البنت‪ :‬اسمي شيخه‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬استح على ويهك البنت مع اهلها و تغازل عيني عينك ‪.‬‬ ‫قام حمدان و خذى البنت و وداها عند هيا وهي تشوفه ‪...‬و سار‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬و هذا اللي انا بسويه ‪..‬‬ ‫و يلس يلعب معاها ‪.‬تأشر على هيا‪.‬‬ ‫الولد‪ :‬اخوي‪..

.‬‬ ‫طلل‪ :‬فديت بنت عمي اللي ذوقها حلو بتختار هديه حق اختي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هااااااااااا انا ‪.‬و سار عند هيا وقف وراها ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬لو سمحت بغيت واحد كبتشينو مع زياده سكر ‪..‬و باس البنيه الصغيره على خدها ‪ .‬‬ ‫جان يخزه بنظره‪.‬ماغير شوفتك شي يبدد لي احزاني ‪ .(( for you my love‬و اختارت بعد كريستالت صغيره عشان‬ ‫ينثرونها في العلبه ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬ممكن تييب طلبي معاك ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬يل الدنيا بدت تظلم ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬بس قطعت البنت بنظراتك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تستهبلين ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اوكي انا بسير عند الباقي ‪ ...‫حمدان ‪.‬‬ ‫الشيخ حمدان كان واقف يتريا الطلب ‪.‬‬ ‫هيا تتطنز‪ :‬اشوف الريال يتصبب منه الدم من كثر ماضربته ‪.‬و سارت‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬احمدي ربج ماقطعتج من التبوس ‪ .‬التفت و شاف طلل مع اليازيه داخلين محل الهدايا‪.‬و سارت عنه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل مسموحه ختيه ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬خلص مشكوره الغاليه‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬اسكت ل الم ثمك بذاك الكف اللي ينسيك اسمك و هلك ‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل قرينك ‪..‬‬ ‫في نص الطريج بدت لعانة حمدان ال يمشي عند هيا ‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬بلك خويه ؟؟؟‬ .‬‬ ‫طلل بعد ماسارت اليازيه غير الهديه و خلها دبدوب اكبر و شموع احلي و خذى بعد شمعه‬ ‫كبيره و حفر عليها باللون الحمر ‪..‬‬ ‫البنيه‪ :‬السموحه اخوي ازعجناكم ‪.‬‬ ‫سارت اليازيه و اختارت شموع بيضه عليها قلوب صغيره بالحمر و دبدوب ابيض ماسك قلب‬ ‫بالحمر و مكتوب عليه )) ‪....‬هزاع كان واقف ورى هيا و حمدان‬ ‫واقف عنده ‪...........‬‬ ‫طبعا مرت ‪ 4‬ساعات على الطلعه ‪......‬‬ ‫الهديه انحطت في علبه حمره داخلها الدبدوب و الشموع الصغيره و الكبيره ورى الدبدوب و‬ ‫نثر عليها ورود صغيره و كريستالت و غلفها بشرايط ‪ ...‬‬ ‫الجرسون‪ :‬اوكي اوكي انا آسف مدام ‪ ..‬‬ ‫ماوعت هيا ال بيد تسحبها من خصرها ‪.‬شيخه استحت و خدودها‬ ‫صاروا حمره ‪..‬‬ ‫الجرسون‪ :‬انتي حطي صبوعك في الكبتشينو راح يصير كله سكر ياعسل ‪....‬و راح يسوي لها ‪.‬‬ ‫حمدان تم ساكت يبا يعرف هيا شو بترد عليه ‪..‬يعني باختصار كانت‬ ‫رووووووووووووعه‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬استحي ‪.‬‬ ‫)) لك وحشه في عيوني وين اوديها؟؟؟ مع طيفك اللي اذا غبت ابتلني ‪ ..‬ال يابعد كل هالدنيا و‬ ‫مافيها‪ .‬و رجعوا البيت ‪..‬و طلل يأشر على حمدان جب ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬لوسمحت انا آنسه مب مدام ‪...‬هاتي يمينك على يمناي ضميها ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬اريدج ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هههههههههه لل انا مااقدر عليج جان خبرتيني عشان افزع لج ‪...‬غلك الول‬ ‫ول عمره يجي ثاني ((‪..

‬‬ ‫جاسم‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآه يال تعبان مااروم خلص مااروم اتحمل ‪ .‬و طعمها اسكريم و كافي ‪.‬‬ ‫ريم و دلل من الصدمه تيبسوا مكانهم و علمات الستفهام على ويههم ‪..‬‬ ‫الشباب كانوا لبسين كنادير سوده و سفره حمره يعني شكلهم جنااااااااان و البنات بعد‬ ‫كاشخات ‪ ..‬و ساروا المطبخ ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يخليكم اريد اكون بروحي ‪.‬كانت الكيكه كبيره على شكل مربع و مكتوب من النص ))‬ ‫‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬لييييش الليت مصكر؟؟‬ ‫و فجأه‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬ينيتوا ؟؟‬ ‫محمد‪ :‬محد المينون غيركم اليوم شوو ؟؟‬ ‫ريم‪ :‬الخميس ‪ ..‬الكل كان يعرف بالحفله ال اصحابها ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم بلك ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬جسوم افتح الباب ‪.‬‬ ‫قام حمدان يغني )) غنوا لحبيبي لعبد المجيد (( و الشباب يطبلون و الباقي يوولون و الضحك‬ ‫و الفرح مالي المكان ‪....‬قام و فتح باب‬ ‫البلكونه عشان يتنفس ‪..‬وااابويه خس ال بليسج يادلول اليوم يوم ميلدنا ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬فالك طيب ‪.‬‬ .(( happy birthday‬و كانت عباره عن طابقين ‪ .‬‬ ‫جاسم كان يتألم بشده و ماكان يسمع اي صوت حتى جواله مايسمعه يرن ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬مفاااااااجأأأأأأأأأأأأأأأأأه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هذا اهداء للغاليين ‪..‬‬ ‫و طول الطريج كانوا يسولفون و يضحكون و يغلسون على الول و يستهبلون على الثاني اللي‬ ‫يشوفهم يقول هذول سكارى ههههههههههههههههههه ‪..‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬ريم و دلل سووا دلة قهوه و حنا بنسير عندكم بعدين تعالوا ‪...‬يوم الخميس ‪..........‬‬ ‫على الساعه ‪ 8‬بالليل بعد العشى ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬كاهم وصلوا ‪..‬يم يم ‪.........‬‬ ‫البنات‪ :‬ان شاء ال ‪...‬‬ ‫طبعا بعد محاولت القناع عبدال طافت عليه السالفه بس حمدان ل ‪....‬قاموا وراه حمدان و عبدال بس هو كان اسرع منهم و سار غرفته و قفل الباب ‪.....‬و يلس شوي بعدين سار‬ ‫ينام ‪ .....‬جاسم مره وحده صخ و قام‬ ‫عنهم ‪ ....‬ساروا الشواب و‬ ‫الحريم و الشباب فيل البنات و هو يبون يأخورن ريم و دلل شوي ‪....‬اما ذياب و جاسم اللي كانوا‬ ‫شطار في تزيين الكيك زينوها ‪...‬‬ ‫اول مادخلوا ريم و دلل ‪.‬‬ ‫البنات بدوا يزينون البيت و الشباب ودوا دلل و ريم الحديقه ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬متأكد ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هيه متاكد يعني شوو بيكون فيني ‪..‬حمدان كان يطل من الجامه ‪.‫خليفه‪ :‬اباج تمشين عندي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل ياجاسم هذي المره الثانيه اللي يستوي بك هالشكل شوووو فيك ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مافيني شي بس شوية تعب ابا انام ‪.‬حتى من التعب البلكونه تمت مفتوحه ‪...‬‬ ‫بعد العشى الشباب كانوا يالسين في البيت الزجاجي يسولفون ‪ ......‬‬ ‫اليوم الثاني ‪ .

..‬‬ ‫جاسم‪ :‬مردوده يا بنت العم ‪. 12‬‬ ‫البنات كانوا يالسين في المطبخ ‪.‬بعد ماكشف الدكتور‬ ‫عليهم ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ‪ ......‬‬ ‫ذياب‪ :‬انتوا شو حاطين داخل الكيكه ؟؟؟؟‬ ‫البنات بكل براءه‪ :‬حنا ؟؟؟؟ّ؟!!!!!‬ ‫حميد‪ :‬عن الستهبال ‪..‬‬ ‫قرب منها جاسم و وايهها ‪.‬‬ ‫الدكتور مستغرب‪???What did you eat :‬‬ ..‬‬ ‫على الساعه ‪ 3‬العصر ساروا الشباب عند البنات اللي توهم خلصوا الكيكه اللي كان شكلها‬ ‫روووعه و مصبوب عليها كافي حااااااااار و مزينه احلى زينه و مقطعه في صحون ‪ 9‬قطع‬ ‫على عدد الشباب ‪..‬‬ ‫ساروا الشباب بعدها عند دكتور السنان لنه صدق اسنانهم تعورهم ‪.‫بعد ماقطعوا الكيك يلسوا لحد الساعه ‪ 3‬الفجر بعدين ساروا ينامون ‪......‬‬ ‫نوره‪ :‬و انا اتريا ردك ‪..‬‬ ‫عند الشباب في البيت الزجاجي ‪.‬و كان المطر ينزل ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني يوم الجمعه الساعه ‪.‬‬ ‫دخلوا الشباب‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬نواري ‪.‬و طلعوا حق البنات و الشرار يطلع من‬ ‫عينهم ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شوو هي خطتج ؟؟‬ ‫نوره‪ :‬هيه صح سمعوا ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬خاطري في كيك ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬منو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫نوره وبكل ثقه‪ :‬انااااااااااااااااااااااااااااااااا‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬تفضلوا و حنا بنكون في الصاله ‪ .‬‬ ‫الشباب‪ :‬شووووووووووووووووووووووووووو؟؟؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬فكرة منو ؟؟؟؟‬ ‫سكتوا البنات‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬خلص بنخبر البنات ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬شو حاطين فيها ؟؟؟‬ ‫البنات وبكل ثقه‪ :‬حصى صغار ‪..‬‬ ‫بعد ‪ 5‬دقايق‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬ماشبعت‪....‬‬ ‫دلل‪ :‬تصدق عاد حسينا فيكم ‪.‬‬ ‫خزها جاسم بنظره و هي تعرف انه جاسم مايروم يسوي لها شي ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬سبحان ال حنا توه يايين لكم نبا كيكه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬نونونونونونو ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬خير ‪...‬و ساروا ‪.

‬‬ ‫نوره‪ :‬نعم الغاليه ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬لينا سيري عند ام عبدال تباج ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬تسلمون على الهدايا ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ولو يالغاليه كم اليازيه عندنا ‪.....‬‬ ‫و نزلت تحت بس ماشافت حد ‪ .‬‬ ‫)) كل عام و انتي بخير يزوي و ان شاء تعجبج الهديه ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬رشوووووووووووووووووود حبيبي وينك ماتبين تولهت عليك ‪...‬‬ ‫بعد ماطلعوا من عند الدكتور ساروا صوب لحديقه و يلسوا ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬مسموح حبيبي ليييييييش انا اروم ازعل عليك ‪.‬اذا اجتمعوا هالثنين‬ ‫اشتغل العبط و الستهبال‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬انشاء ال ‪ ..........‬و بعد العشى الكل سار ينام ‪...(( .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬وحده ‪.‬‬ ‫الساعه ‪ 8‬بالليل الحريم يجهزون العشى في المطبخ ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬نواري ‪..‬‬ ‫راشد‪ :‬سامحيني يالغاليه كان عندي شغل قد شعر راسي ‪.....‬استانست من الخاطر فقامت‬ ‫و خذت لها شور سريع و شافت اسامي الكل على الهدايا ال طلل اتضايقت وااااااااااااااااايد ‪.‬‬ ‫راشد‪ :‬ل طبعا ‪ .‬‬ ‫اليوم الثاني وعت اليازيه من النوم و لقت الغرفه ممزوره هدايا ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬يالخقه طالعه على اخوج ‪.‬فسارت البيت الزجاجي و الكل كانت عيونه عليها ‪.‬‬ ‫ملحظه‪ :‬الهديه من امس في الكبت‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬بسم ال على اخوي طالعه عليك ‪.‬و سارت ‪...‬‬ ..Nothing are sister put some stons in the cack :‬‬ ‫الدكتور‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه‪.‬‬ ‫مع حبي ‪:‬‬ ‫الشيخ طلل‪.‫جاسم‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه‪.....‬‬ ‫حمدان يستهبل‪ :‬اشوف شعر راسك ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬سيري فيل الشباب ازقري البشكاره ‪.....‬الكل كان يضحك على اليازيه و سوالفها مع راشد ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬ ‫وشوي ما توعى ال بصوت من وراها ‪.‬‬ ‫فتحت الكبت عشان اطلع لها شي تلبسه و انتبهت حق الكيس الحمر الي كان موجود ‪.‬‬ ‫اليازيه بعد مافتحت الهديه‪ :‬واااااااااااااااااي فديته و فديت خطه يامحله ‪...Just some sweets :‬‬ ‫الدكتور‪?? Then what is wrong with you teeth :‬‬ ‫جاسم‪..‬‬ ‫طلعت الرساله اللي كان مكتوب فيها ‪.‬فجأه تذكر طلل انه بكره يوم‬ ‫ميلد اليازيه فسار و خذى الكيس و ال ستر انه ماكان في حد في فيلتهم و حط الكيس في كبت‬ ‫اليازيه ‪.‬‬ ‫راشد‪ :‬كل عام و انتي بخير حبيبتي‪.

.‬‬ ‫هني نوره المسكينه هي اللي ماتت يوم سمعت هالكلمه ‪............‬‬ ‫حمدان وهو يطهر الجرح اللي على راس جاسم‪ :‬ايا النذل مريض و ماتخبرني من‬ ‫متى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬من ‪ 4‬سنين ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اذا انت مت ياجاسم الوالد بيروح فيها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬الخير بويهك بس بغيتك انت و اعمامي و الشباب بعد العشى‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬للل كله ول الوالد ترى قلبه تعبان و مابيتحمل ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بويه‪..‬‬ ‫جاسم كان واقف مقابل ابوه و حمدان وراه يمسكه اذا تعب و الشباب و الباقي شوي بعيد ‪..‬مستحيل انت تموت انا احبك مستحيل‬ ‫تخليني و تروح ‪.‬و سارت غرفتها تصيح على حال جاسم ‪.....‬حمدان عوره قلبه على اخوه و‬ ‫حضنه بالقوووووووو‪......‬و يصرخ ‪ ...‬‬ ‫و فجأه سمعت صوت طيحه قويه على الدري ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انا مااقدر اخسرك يالغالي حياتي بدونك ول شي انا بدونك جسد بل روح ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انا اقول كل ماكلمتك تصخ و احمد يظهر لك الف عذر و عذر ‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬خير ولدي ‪....‬‬ ‫شو فيه جاسم ؟؟؟؟‬ ‫و شلون الباقي بيعرفون بالخبر ؟؟؟؟‬ ‫حمدان اللي انقبض قلبه حس انه جاسم صاير فيه شي فسار له و انصدم يوم شاف نوره يالسه‬ ‫عند جاسم و هو يصرخ من اللم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬سامحني مابغيت اغثكم ‪....‬‬ ‫بعد ماهدأ الوضع ساروا تعشوا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬نوره سيري برع ول تخبرين حد اوكي ‪....‬ربعت فوق و انصدمت يوم شافت جاسم ينزف‬ ‫دم من راسه و حلجه و حاط يده على قلبه و يصارخ من اللم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬صج انك شخيف اي مغثه ال يهداك اسمع اليوم بعد العشى بتخبر الوالد ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم بلك ؟؟؟‬ ‫جاسم بصوت واطي‪ :‬الحقني ‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬حمدان ال يخلييييييييك ‪...‬‬ ‫بعد العشى الحريم يلسوا برع في الحديقه و الرياييل في المكتب ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬ان شاء ال ‪ ......‬‬ ‫ينادي حمدان و بصعوبه يتنفس ‪...‬‬ ‫جاسم بصوت مبحوح‪ :‬حمدان حمدان ‪.‫لينا‪ :‬حاضر مدام ‪ ....‬قامت تساعده عشان يوقف و ودته الغرفه و يابت له فوطه‬ ‫صغيره مبلوله ماي و مسحت على ويهه ‪..‬‬ ‫و يقاطعه حمدان‪ :‬جاااااااااااااااااااااب لييييش ماخبرتني مب انا اخوك توأمك لييش خبيت علينا‬ ‫كل هالسنين لييييييييييييييييش؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫قام جاسم من على السرير و طاح في حضن حمدان و يصيح ‪..‬و سارت ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا قلبي تعبان ياحمدان انا مريض و اكح دم شو تتوقع فيني اخبرك انت عارف‬ ‫هالسوالف و الدكتور خبرني انه العمليه ‪ % 50‬يمكن ماتنجح و الباقي ل ‪..‬انا بموت ‪..‬‬ ‫توها نوره بترجع ال تسمع صوت ‪...‬‬ ....

‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم ‪........‬انتبه له ذياب و يلس يهديه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬تسلم لي عيونج يالغاليه ل تنسين اني احبج و طول العمر بظل احبج و ماشي راح‬ ‫يفرقنا غير الموت يالغاليه ‪ ...‬و حط يده على صدره‪..‫بوسلطان‪ :‬جاسم بلك قول اللي في خاطرك ؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬تراك روعتنا ‪.....‬راشد حاول يوديه المستشفى بس‬ ‫هو رافض و طاح على راشد ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا من ‪ 4‬سنين مريض قلبي تعبان اكح دم ‪...‬‬ ‫وتوها بتكمل كلمها ال جاسم يحط صبعه على شفايفها‪ :‬اششششششششششش انا بسير ول‬ ‫تخافين علي راجع ان شاء ال ‪..........‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم ال يخليك ‪...........‬جاسم ماتحمل منظر ابوه و ظهر عنهم ‪ ...‬و سار عنها ‪...‬‬ ‫جاسم بصوت مبحوح‪ :‬نواري‪....‬‬ ‫ظهر جاسم و نسى دواه في الغرفه و سار عند كوفي شوب قريب و اتصل في ولد عمه راشد و‬ ‫خذاه و داه الشقه ‪.....‬‬ ‫جاسم تعب هالمره واااااااااااااااااااايد و زادت كحته و الدم ‪..‬و سكت ‪..‬الشباب ماصدقوا جاسم مريض مستحيل ‪..‬‬ ‫قام بوعبدال حضن ولده و جاسم زاد صياحه على حالة ابوه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬سامحني بويه سامحني ‪..‬‬ ‫بوعبدال قلبه تعب و طاح على الرض ‪.......‬‬ ‫بوذياب‪ :‬شووووووو وليييييش ماخبرتنا كل هالمده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫نزل جاسم راسه و ماوعى غير ذاك الكف من ابوه ‪ .‬وهي لين شافته انصدمت من شكله ‪.....‬و نزلت دمعته ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يخليج ل تصيحين ترى دموعج غاليه علي حيييييييييييييييييييل‪........‬‬ ‫بوعبدال يزاعق‪ :‬لييييييييييييييييييش ما خبرتني ماافتكرت فيني انا ابوك شووو بتكون الدنيا‬ ‫من بعدك بالنسبه لي ليييييييييييش لييييييش ماخبرتني؟؟؟‬ ‫عبدال ماقدر يتحمل يشوف اخوه الصغير مريض مرض جايد و يمكن يمووووووت و ابوه‬ ‫اللي يتألم من ألم عياله ‪.........‬‬ ‫بوعبدال بعد ماعطوه دواه هدى شوي و قام ينادي باسم جاسم ‪..‬شاف نوره‬ ‫داخله الفله ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬نوره ‪.‬نزلت دموعه مثل الشلل على خده و كل‬ ‫دمعه كانت تحرقه من اللم ‪ .....‬‬ ‫نوره‪ :‬الووو‪.....‬‬ ‫نوره‪ :‬ال يخليك ل تسير دخلييييييييلك ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬عيونها ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬انت ولدي حشاشة يوفي شلون تسوي فيني جي شلون‪.‬‬ ‫طبعا نوره ماعطته مجال يكمل رمسته و اتصلت في حمدان اللي من سمع الخبر خذى السياره‬ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم انت وينك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ل تخبرين حد انا عند راشد ولد عمي ‪..‬‬ ‫جاسم ماقدر يتحمل يشوف شكل نوره و هي تصيح عليه ‪.‬‬ ‫الخبر نزل صاعقه على الكل و اولهم بوعبدال ‪ ...‬سمعت صوت التلفون يرن ‪....‬‬ ‫على الساعه ‪ 5‬نوره كانت يالسه في الصاله اللي تحت تصيح ‪ .....‬‬ ‫بومحمد‪+‬بوذياب‪ :‬انت شوو انطق ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬انت وين بتسير ال يخيلك‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اباج تعرفين شي واااااحد ‪..........

...‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلها نوره مافيها ال كل خير مابتسير مكان ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬نوره‪..‬‬ ‫راشد‪ :‬انزين و شوووو الحل؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬حنا بنحطه تحت العنايه و بعدين يصير خير ‪..‫و طاااااااااااار صوب الشقه ‪.‬‬ ‫يمكن تصير له مضاعفات و يروح من يدنا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬اريدها لي‪.‬بعد ماتطمنوا عليه رجعوا الشواب و الحريم و البنات البيت و‬ ‫الشباب رفضوا و قعدوا عنده ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل تخاف بتيي لك انت بس ارتاح نام ‪...‬بعد ساعه ظهر الدكتور ‪.‬نوره ياحمدان بتروح من يدي ‪......‬‬ ‫بعد ساعه قام جاسم متخرع من نومه و قلبه يدق بسرعه و يتنفس بصعوبه ‪ .‬‬ ‫جاسم هدى شوي و غمض عينه و رقد لنه كان تعبان حيييييييييييل من البنج ‪.‬حالته تقطع القلب الوايرات عليه و المغذي و غير الكسجين‬ ‫يعني حالته ماتسر ل عدو ول صديق ‪ ..‬‬ .‬‬ ‫جاسم بصوت واطي‪ :‬حمدان اباها ‪.‬يلس حمدان عنده و مسك يده و دموعه تنزل ‪ ....‬و على طول‬ ‫سار له حمدان ‪.‬‬ ‫وصل عند الشقه و شاف راشد شايل جاسم و يركبه السياره ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هااا دكتور بشر ؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬حنا ماتقدر نجري له العمليه لنه حرارته مرتفعه و ضغظه مرتفع و يمكن هذا يشكل‬ ‫مضاعفات عليه و يروح الولد من يدنا ‪....‬سكت ‪.‬‬ ‫حمدان كان صدق مستغرب من جاسم و نفس الوقت قلبه يقطعه على حالة اخوه‪.....‬صف حمدان سيارته و ركب‬ ‫معاهم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬امممممممممم نعم ‪...‬بوعبدال عوره قلبه على ولده و رمس الدكتور و طمنه عليه و خبره انه مايحتاي‬ ‫عمليه يمكن تأدي لوفاته ‪ ...‬اتصل راشد في الهل و‬ ‫خبرهم ‪ .‬ارتاح ‪.‬كلهم عشان‬ ‫جاسم ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬انزين الدكتور شوو خبركم ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬يعني حالته خطيره ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬الدكتور يقول انه العمليه ‪ % 50‬يمكن تنجح و اذا سوا له العمليه ‪ ...‬‬ ‫حمدان‪ :‬ممكن نشوفه ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬تفضلوا انا عطيته ابره منوم عشان يرتاح لنه كان واااااااااااايد تعبان و نوم ما كان‬ ‫ينام يعني هو مرهق نفسه بدرجه فظيعه ‪....‬‬ ‫دخل حمدان على توأمه و شافه ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬منو ؟؟؟ انت يالس تهذي ‪...‬بعد ساعه الكل كان مجتمع في القسم و الغرفه ممزوره مافيه مكان ‪.‬فديتك‬ ‫توأمي ماتشوف شر و بدون مايحس غفت عينه من زود التعب‪ ...‬‬ ‫ذياب‪ :‬شحاله الحين ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬وال مااعرف ‪.‬‬ ‫وصلوا المستشفى و دخلوه غرفة العمليات على طول ‪ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬حمدان ‪.....‬‬ ‫حمدان مستغرب‪ :‬جاسم انت تعبان ارقد ول تخاف ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬للل انا اباها ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اشششششششششششش‪ .

.‬‬ ‫هيا‪ :‬هيه و جرىء بعد‪..‬‬ ‫بعد المغرب ساروا الشواب و حجزوا التذاكر حق الرده و مالقوا ال بعد اسبوع‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬هيه ‪..‬عمي بوسلطان بويه امايه ‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬ههههههههههههههههههههههه‪.‬‬ ‫بوراشد‪ :‬وابويه عليها هالبنت ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ل عااد و ل ثمود ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬شوفوا الويه صاير شرات اللحم الحمر اللي سوته اليازيه ‪....‬‬ ‫ريم‪ :‬تعرفين انه اخوي ذكي و حطج جدام المر الواقع ‪.‬‬ ‫و على طول ربعت و فتحت الباب ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم ‪..‬‬ ‫حمدان وهو ياي صوبهم‪ :‬بدأ المغازل امش امش سير الغرفه ارتاح و بعدين انا عندي لكم‬ ‫مفاجأه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬لللللللللل موجوده وهي احسن عن كل البنات هي شيختهم و انا قلت لج من‬ ‫قبل ‪....‬‬ ‫هيا‪ :‬واااااااااااااااااااااااي يالقفطه ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬الحمد ل على السلمه طيحت قلبنا ل تسوي هالحركات مره ثانيه ‪.....‬‬ ‫نوره‪ :‬مابا اشوف احد ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬خير ‪.....‬و خبروا الكل‬ ‫عشان يتزهبون ‪..‬‬ ‫بعد يومين رجع جاسم البيت و خبرته ريم بحالة نوره ‪ ...‬‬ ‫حمدان بصوت واطي حق هيا‪ :‬تتذكرين لين قلت لج قولي تم ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬حتى انا ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل قرينه ‪.‬‬ ‫راشد‪ :‬ادعوا له ال يشفيه‪.‬‬ ‫بعد العشى الكل كان مجتمع في الصاله ‪.....‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬هذي الساعه المباركه انا بدور لك احسن بنت في البلد ‪...‬‬ ‫الكل انصدم و اولهم هيا اللي من الصدمه ربعت فوق و البنات وراها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬سلمة قلبج غناتي ل تخافين مابسويها مره ثانيه كله عشان خاطرج ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه و ابويه بيعين له احسن الدكاتره في البلد ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬نعم ولدي آمر ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬مايآمر عليك عدو ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬منو تعيسة الحظ اللي امها داعيه عليها تاخذك بتكسر خاطري هالبنت ‪..‬فسار لها ‪.‬منو ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬احم احم هيا ‪.‬نوره من طيحة جاسم تصيح و رافضه تظهر من الغرفه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اوكي ‪ .‫هزاع‪ :‬يعني بيبقى على الحبوب ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بويه عاااااااااد ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا نويت اكمل نص ديني و اتزوج ‪..‬طق الباب‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬بصراحه تحبين حمدان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ..‬ادري انه هذا مب وقته بس هالبيت صار له فتره ماشاف الفرحه و‬ ‫انا اليوم ان شاء ال بدخل الفرحه لهالبيت‪.

‬هالسفره غيرت حياتهم و كسرت بعض الحواجز بينهم‬ ‫و خلتهم مايفارقون بعض موليه ازدادت علقتهم مع بعض خاصه بعد ماعرفوا عن مرض‬ ‫جاسم ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬اسمعي ياهيا حنا مانبا نغصبج على شي انتي ماتبينه بس اقول لج حمدان ريال و النعم‬ ‫فيه و مابتلقين شراته انسان يمووووووووووووت فيج و يصونج و يحبج ‪.‬ال جاسم و حمدان ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬انتوا تعرفون انه الزواج هب لعبه ول ردينا البلد برد عليكم ‪....‬‬ ‫هيا‪ :‬افففففففففففف بس اسكتوا جنكم الوالد و الوالده ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬لييييييييييييييش تقول هالرمسه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬شفت عااااااااااد انت تحبها موووووووت و تعشقها ليييييييييش تقول انه سعادتها مع‬ ..‬شوووو بيصير بعد مايرجعون البلد ؟؟؟؟ ‪.‬المره اليايه بيكون اطول ان شاء ال ‪.‬‬ ‫في المطار سلموا على راشد و ركبوا الطياره و كل وااااااحد فيهم حاط في باله موقف و يتذكر‬ ‫الشياء الحلوه اللي حصلت لهم هناك ‪ ...‬‬ ‫وصلت العيله البلد الساعه ‪ 4‬الفجر و كل واحد سار بينام من التعب ‪..‬انت تحبها ؟؟؟؟‬ ‫فز قلب جاسم لين سمع طاري نوره ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ليييييش ماتخبر عمي ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬نوره سعادتها مع وااااااحد غيري ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬تسلم لي عيونك يالغالي ممكن سؤال؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬شووو؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬نوره‪ ....‫نوره‪ :‬اعترفي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انت ماتشوف حالتي تزيد من سىء لسوء و بعدين نوره بعدها صغيره على انها تترمل‬ ‫و مابتعيش الحياه اللي تستاهلها معاي و انا اتمنى لها السعاده من كل قلبي ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬ههههههههههههههههههههه ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬عيونه‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬مابرد عليكم ال يوم نرجع البلد ‪..‬‬ ‫هيا بتوافق على حمدان ول ل ؟؟؟؟ و كيف بتكون حياتهم ؟؟؟؟؟‬ ‫جاسم شوووو بيستوي عليه بيسوي العمليه ول ل ؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫طلل و حبه الكبير حق اليازيه شووو اللي ممكن يستوي عليهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫عبدال و محمد هل بيدخلون القفص الذهبي ول ل و شوووو اللي ينتظرهم؟؟؟؟‬ ‫هزاع بيسوي اللي في باله ول في شي بيمنعه؟؟؟؟؟؟‬ ‫حميد و غناة روحه شيخه شوووو بيستوي بينهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫خليفه بيتزوج اللي يباها ول ل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫دلل و ريم شوووووووو بيستوي لهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫نوره بعد ماعرفت انه جاسم يعشقها و يحبها شووووو اللي بيصير لها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫ذياب بيلقى اللي ترسم له حدود لخريطة حياته ول ل ؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫ادري الجزء قصير ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬و اذا خطبها حد ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ال ل تذكرني بهاللحظه لنه صدق قلبي بيتقطع بانجرح يا حمدان ‪.

‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬الساعه ‪ 10‬ل تنسى ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬جسووم بلك يل تعال ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬خايف ياحمدان خايف ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬الناس يقولون صباح الخير هل بهالطله صباح الورد و الياسمين هل بالويه الصبوح‬ ‫مب ساير مستشفى ول عرس انزين يل قوم غير ملبسك مابقى على الموعد غير نص‬ ‫ساعه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬خل ايمانك بال قوي و ان شاء ال مايصير ال الخير ‪..... .....‬تيبس جاسم عند الباب و مادخل ‪.‬‬ ‫مر اليوم عادي على الكل من التعب محد ظهر من البيت ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬عبدال ال يخليك طب السالفه ‪.‬‬ ‫تطمن جاسم شوي من كلم اخوانه و دخلوا عند الدكتور ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انت بتسير مستشفى و ل عرس ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬من شوووو تخاف حنا معاك و مابنتركك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬عبدال خلص انا فقدت المل في نفسي و فقدت المل في نوره ‪....‬‬ ‫جاسم بدأ يعلى صوته‪ :‬انا بموووووووووووووووووووووووووت ياحمدان بعد كم سنه‬ ‫الدكتور خبرني بس انا ماخبرت الوالد كفايه اللي ياه مني في ايطاليا بعد اغثه ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني ‪.‬‬ ‫عبدال يقبض جاسم من عقمه‪ :‬شوف جاسم انت بتسير عند احسن الدكاتره في البلد و‬ ‫بتتعافى ان شاء ال ول تقول هالرمسه مره ثانيه ترى ل انت تعرفني ول انا اخوك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬جان مانزلت ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬جاسم بكره بتسير عند دكتور ******** و حمدان و عبدال بيسيرون معاك ‪.‬‬ ‫نزل حمدان تحت و وراه عبدال و جاسم قام تسبح و لبس و نزل ‪..‬‬ ‫حمدان و الدمعه في عينه‪ :‬جسوووووم ل تقول هالرمسه انت ان شاء ال مابتمووووووت‬ ‫بتعيش العمر كله و بتتزوج نوره و بتيبون حمدان و محمد و حصه و بعدين كل شي مكتوب و‬ ‫كل وااحد بيموت في يومه ل تعيد هالرمسه مره ثانيه انا مالي غيرك في هالدنيا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين انزين يل عن الرمسه الزايد خلونا نسير و نفتك ‪....‬‬ .....‬‬ ‫وصلوا المستشفى و جاسم يسحب ريله سحاب و دقات قلبه تزيد كان خايف من رمسة‬ ‫الدكتور ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬شوووووو هالرمسه الي سمعتها ‪.‫واااحد غيرك ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم اسمعني ان سمعت منك هالرمسه مره ثانيه و ال ثم و ال صدقني ماتلوم ال‬ ‫نفسك و انا حلفت ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني على الغدى ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬اي رمسه ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬هذي اللي توك قلتها ‪.‬‬ ‫فتح جاسم عينه و شاف حمدان كاشخ و متسفر و ريحة العطر شاله المكان ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بدون ماتقول يالغالي ريلي على ريله ‪.‬‬ ‫جاسم‪:‬و عبدال وين سار ‪ .‬‬ ‫و قام يبا يسير غرفته ال عبدال يظهر بويهه‪.‬اسكت حمدان ال يخليك ل تعذبني ترى قلبي ماعاد يتحمل اكثر ‪...‬‬ ‫و رقع باب الغرفه ‪.

.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم‪....‬‬ ‫انتبه لهم احمد ‪ .‬و ظهروا ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬تزوج؟؟؟؟!!!!‬ ‫جاسم‪ :‬ل ال يسلمك مالج ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلك معصب ؟؟؟‬ ‫جراح ماعطى حمدان سالفه و قام مع جاسم يتمشون ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اوب اوب جسوم الحق على احمدوه مواعد ‪.‬يلسوا يسولفون ‪ ..‫الشباب‪ :‬السلم عليكم ‪....‬‬ ‫جراح‪ :‬جسوووم تعال بغيتك في سالفه ‪.‬‬ ‫الدكتور‪ :‬و النعم فيكم ‪.‬‬ ‫الدكتور‪ :‬ل مسموحين ياعيالي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬خس ال بليسك ل مواعد ول هم يحزنون ال هذي حرمته‪....‬‬ ‫الدكتور‪ :‬وعليكم السلم شحالكم شباب؟؟؟‬ ‫الشباب‪ :‬الحمد ل بخير ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ماكان لزم تظهر بهالشكل ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬لااااااا ابا اسير المول ‪..‬‬ ‫الدكتور‪ :‬من متى ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬من ‪ 4‬سنين ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬حمدان ال يخليك اسكت عني ترى اللي فيني كافيني ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا جاسم و هذا اخوي حمدان و عبدال العود ‪.‬شوي ال‬ ‫جراح ربيعهم يحدر عليهم و الشرار ظاهر من عينه و مبين عليه انه معصب ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اسمحلنا دكتور بس اللي صار لجاسم مب شويه ‪ ..‬‬ ‫الدكتور‪ :‬بله اخوكم ؟؟؟‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بلك ساكت ارمس ‪..‬‬ ‫الدكتور‪ :‬جاسم اسمعني انا قريت ملفك و تبا الصراحه مانروم نسوي لك العمليه لنه ضغطك‬ ‫لحد الحين مرتفع و يمكن تسبب لك مضاعفات اباك اداوم على‬ ‫الحبوب و انا بحدد لك موعد ثاني و بنشوف حالتك ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬على هواك يل ‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬ليييييييييييييييييش ماخبرتني ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بشووووو اخبرك ؟؟‬ ‫جراح‪ :‬ل تتغيشم انت ليييييييييش ماخبرتني انك مريض ‪.‬‬ ‫تنرفز الولد و ظهر من المول وهو متحلف في جاسم‪ .‬اسمحلنا ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬مشكور دكتور و ماتقصر ‪ ..‬التفت حمدان و شاف احمد ربيعهم مع‬ ‫وحده ‪..‬‬ ‫الدكتور‪ :‬الوالد خبرني انه جاسم بيي مب توأم ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬مشكور دكتور‪ .......‬جاسم يأشر على احمد و يسوي حركات تغايضه‪.‬‬ ..‬و الشباب يضحكون عليه ‪ ..‬‬ ‫الشباب‪ :‬ال ينعم عليك ‪..‬و ظهر برع قبل ماينطق الدكتور بكلمه ثانيه ‪.‬‬ ‫الدكتور‪ :‬خلونا ندخل في الجد جاسم انت الحين تاخذ حبوب ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هيه ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬يل خلونا نرد البيت ‪.‬‬ ‫وصلوا المول و ساروا ستاربكس ‪ ..

..‬‬ ‫جراح‪ :‬هيه بوس ريلي ‪......‫صخ جاسم و ماعرف بشووو بيرد عليه ‪.‬‬ ‫وصل احمد معصب على جاسم وهو يالس و يتحرطم عليه و متحلف فيه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬تخسي ال انت هذا اللي ناقص انا الشيخ جاسم ابوس ريلك مفروض العكس ‪..‬‬ ‫جراح‪ :‬خلص الغالي بس ل تعيدها ‪....‬‬ ‫جراح‪ :‬هههههههههههههههههههه امش امش انزين ‪.‬‬ .‬‬ ‫جراح‪ :‬بلك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬احمدوووه ‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬هيه بله سير سلم عليه ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬كاهي شوف يعني انا اروم اجذب عليك انا حمدان و هو جاسم بس جذب عليك و قال انه‬ ‫حمدان عشان ماتهزبه‪.‬‬ ‫احمد يلتفت صوب حمدان‪ :‬يالسبال و تخبرني انك حمدان و انت جاسم ‪...‬‬ ‫احمد‪ :‬وينه جسوووم اخوك هذا ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬للل ال يخليك ل تزعل مافينا على دلع اليهال ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬هههههههههه يل خلنا نسير ‪..‬‬ ‫جراح يكمل‪ :‬جاسم مب انا ربيعك ماهان علي اعرف من غيرك تعرف منو قال احمد بعد‬ ‫ماحنيت على راسه لييش لييييييييييييييييييش ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬سامحني وال ماحبيت اكدرك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬لل انت ماتعرف السالفه هو كان مع حرمته عااد انا فاضي ل شغل ول مشغله يلست‬ ‫اغيض عليه و اسوي له حركات ‪...‬‬ ‫جراح‪ :‬شوووو تكدر وماتكدر انت اخوي و ربيعي انت كل شي بالنسبه لي تقول لي اخاف‬ ‫اكدرك و ال ماعندك سالفه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬كاهو وصل ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬يعني كل توأم ياخذ من صفات الثاني عاااد انا خذيت النذاله و الصفات السيئه ‪...‬‬ ‫جراح‪ :‬ليييييش شووو سويت ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬لتخاف كل شي بيطيح على راس حمدان ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬وعليكم السلم جسوووم شوو هالحركات ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اي حركات و بعدين انا حمدان مب جاسم ‪.‬‬ ‫جاسم‪+‬جراح‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال اماااايه في شي ثاني ‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬شووو شلون ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انت بس ازقرني حمدان و كل شي بيسير على حسب الخطه ‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬هذا اللي يبيني ازعل عليه ‪..‬‬ ‫طلع جاسم بطاقته المدنيه اللي بحركه حلووه منه بدلها ببطاقه حمدان لنه عرف انه احمد‬ ‫بيعصب ‪.‬‬ ‫رجعوا جاسم و جراح حق الشباب و في نص الطريج تيبس جاسم مكانه ‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬من ناحية ياهل انا ياهل ‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل تنسى حمدان ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬جراح خلص خلص سامحني انا غلطت دخليك عاد ترى اللي فيني كافيني ‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬و الحين شووو العمل ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬افاااااااااااااا عليك اعجبك ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬وال العظيم انه هو جاسم و تأكد من البطاقه الشخصيه ‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬و ال انك داهيه ‪.

.‬‬ ‫عبدال‪ :‬بس بتشكل خطر على حياته ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬صدقني مااجذب عليك هو جاسم ‪...‬‬ ‫ظهر الدكتور ‪....‬‬ ‫بس‪.‬‬ ‫عبدال و احمد و جراح و حمدان كانوا واااااااايد خايفين على جاسم خاصه حمدان اللي تذكر‬ ‫رمسة جاسم انه بيموووووت بعد فتره و هو كان خايف انه هاليوم قرب ‪....‬‬ ‫جراح‪ :‬هذي اختك ‪ .......‬‬ ‫حمدان‪ :‬جسووم عبدال ساعدني ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه قلبي حمدان الحقوني ‪....‬‬ ‫الولد‪ :‬لييييييييييش ؟؟‬ ‫جراح‪ :‬علمها الدب صج ل قالوا انقلبت اليه البنات صاروا يرقمون و الشباب المساكين في‬ ‫حالهم وال لو ماالحشيمه جان راويتها شغلها عدل اسمح لي اخوي بس ادب اختك ‪ .‬‬ ‫جراح‪ :‬لو سمحت اخوي ‪...‬‬ ‫جراح‪ :‬حرااااااام عليك اللي تسويه في الولد ‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين امش نرجع تشوف شوو صار على حمدان المسكين ‪...‬‬ ‫الولد‪ :‬نعم ‪......‬عاد وحده من البنات عجبها جاسم‬ ‫بهيبته و شكله اللي يجذب جان تفر عليه الرقم بدون مااخوها يشوف‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههه كيفي‪.‫احمد‪ :‬جاسم انا تجذب علي افاااااااا ماهقيها منك ‪....‬‬ ‫الدكتور‪ :‬اذا تبون نسوي له العمليه حنا حاضرين ‪.‬‬ ‫و ساروا و المسكين حمدان طاح اللوم و العتاب على راسه ‪........ ......‬‬ ‫الدكتور‪ :‬هيه اذا سوينا العمليه بيروح الولد من يدنا يعني كم يوم بس و اذا ماسويناها ال‬ ‫يعينه ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬جاسم عن الجذب كم مره قلنا لك انه الجذب حرااااااااااااااااااااااااام تعرفون شلون انا‬ ‫بخليكم تتفاهمون و انا و جراح بنسير ول خلصتوا ازقرونا ‪........‬‬ ‫جاسم و جراح كانوا مارين عند محل و شافوا شلة بنات مروا من عندهم مرور الكرام و‬ ‫ماانطقوا بأي كلمه لنه اخوا البنات كان واقف معاهم ‪ .......... ......‬‬ ‫بعد مارجعوا ‪...........‬جاسم ‪.....‬بدل مايطيح الرقم عند‬ ‫جاسم طاح جدام جراح جان الولد يعصب و يسير عند اخوا البنت ‪......‬‬ ...‬‬ ‫جاسم فقد الوعي و على طول نقلوه المستشفى و دخلوه العنايه‪...........‬و سار‬ ‫عنه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ليييييييييش سويت جذي ؟؟؟‬ ‫جراح‪ :‬خلها تتادب ‪....‬‬ ‫مره وحده جاسم حط يده على قلبه ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬جاسم ‪......................‬و يأشر على اللي فرت الرقم ‪............‬‬ ‫بس‪...

..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬اخوي شووو صاير ؟؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬جاسم في المستشفى ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬بويه انت هد بالك جاسم الحين بخير ‪...‬بوعبدال كان في وسط اجتماع مهم ‪...‬ال يعينك ياجاسم ‪ ......‬‬ ‫عبدال انصدم من كلم حمدان نوره ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬شلون جاسم الحين؟؟؟‬ ‫جراح‪ :‬ماشي جديد انت ارتاح الحين وهو ان شاء الهن بيستوي بخير ‪.‬‬ ‫احمد‪+‬جراح‪ :‬نروم نشوفه ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬تفضلوا ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬اي نوره؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬نوره بنت عمي ياعبدال جاسم يحبها بس هو يقول انه مابياخذها لنه حالته‬ ‫ماتسمح ‪.‬بنبعث اوراقه برع و‬ ‫بنشوف علج برع احسن من هني ‪.‬‬ ‫يقاطعه حمدان‪ :‬لااااااااااااااااااا انا مااروم اخسره انا ول شي بدونه ‪...‬‬ ‫عبدال ماحب يرفض طلب حمدان مهما كان هذا توأمه و اخوه الصغير ‪.‬‬ ‫دخلوا الشباب على جاسم و حالته كانت تقطع القلب ‪........‬و سد السماعه في ويه عبدال‪.‬‬ ‫حمدان و الدموع في عينه‪ :‬جسوووم جسووم ال يخليك رد علي انا اخوك توأمك حمدان دخليك‬ ‫قوم انت مابتموووت انت بتعيش العمر كله ان شاء ال و بتتزوج نوره ال يخليك ‪......‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬شوووووووووووووو؟؟؟‬ ‫الكل استغرب لين بوعبدال صرخ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬من متى يحبها ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬من قبل مايدرس برع ‪..‫عبدال‪ :‬حمدان ‪....‬‬ ‫طبعا بوسلطان قام و معاه بوعبدال و بومحمد و بوذياب و ساروا المستشفى ‪..‬‬ .‬الكل استغرب منه احمد هالريال الهيبه اللي الكل يحسب له الف حساب يكون ضعيف‬ ‫في هالمواقف مستحيل ‪ ......‬‬ ‫حمدان و الدموع في عينه و صوته بدأ يعلى‪ :‬آسف ياعبدال مابنسوي العمليه‪.‬‬ ‫اتصل عبدال في ابوه و خبره عن جاسم ‪ .‬‬ ‫حمدان وهو يصارخ‪ :‬وينهم هالجلاااااااااااااااب وينهم عبدال ازقرهم ‪....‬‬ ‫جاسم كان نايم و فجأه قام ينتفض و يكح على السرير ‪ .‬‬ ‫حمدان كان يالس عند السرير اللي عليه جاسم و ماسك يده ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬بس‪.....‬‬ ‫بوعبدال يقاطعه‪ :‬نفاد ينفد الجتماع ولدي اهم منه ‪....‬‬ ‫جراح تأثر واااايد معقوله كل هالحب في قلب جاسم و مخبيه عن الكل ‪.....‬و‬ ‫ماوعى غير يد احمد تمسكه‪...‬شاله جراح و عبدال و حطوه على السرير الثاني اللي موجود في‬ ‫الغرفه و عطوه مهدىء ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬انا الحين ياي ‪.‬احمد لين شاف جاسم انهار و خر على‬ ‫الرض ‪ .‬‬ ‫احمد‪ :‬جراح ‪.....‬‬ ‫جراح‪ :‬ارتاح احمد ل تقوم ‪........‬حمدان تخرع على اخوه فحاول يمسكه‬ ‫لحد ماالدكاتره يوصلون ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬انت خلك في الجتماع ‪..‬و ماحاس بعمره و هو يرمس ‪.

‬ركب السياره و سند‬ .‬‬ ‫بوعبدال يمسك يد جاسم‪ :‬سلمااااات الغالي ماتشوف شر ‪.‬‬ ‫و فجأه قطع حبل افكاره ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬عبدال ال يخليك قول لي انه جاسم مابيمووت ال يخليك ‪...‬‬ ‫ظهروا من المستشفى و حمدان حالته حاله مب عارف راسه من ريله ‪ ...‬و لحقه جراح‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬وين جاسم وينه ‪ .‬‬ ‫الكل ال حمدان‪ :‬لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ‪......‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬للل انت اتجذب علي جاسم وينه وين وديتوه؟؟؟‬ ‫جراح‪ :‬عمي جاسم داخل الغرفه اهدى شوي ماينفع الصراخ دخيلك اهدى ‪..‬‬ ‫ظهر الدكتور و علمات الحزن على ويهه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬خلص خلص مااروم اتحمل كفايه اللي شفته جراح ال يخليك ظهرني من هالمكان‬ ‫دخلييييييييييييييلك ‪..‬‬ ‫الدكتور‪ :‬البقيه في حياتكم ‪.‬‬ ‫الدكتور‪ :‬ربنا عطى ولدك عمر يديد ‪.......‬و يقبض حمدان من عقم كندورته ‪ ...‬‬ ‫حمدان كان في عالم ثاني مستحيل جاسم الطير الكاسر الريال الهيبه القوي اللي مايخاف من‬ ‫شي يمووووووووووت لاااااااااااااااااالاااااااااااااااااااا جاسم مامات اخوي توأمي حي ‪ .....‬‬ ‫وصل بوعبدال و الباقي ‪ .‬‬ ‫الكل‪ :‬شووووووووووووووووو؟؟؟‬ ‫دخل الدكتور و بعد نص ساعه ظهر ‪.‬و قعد‬ ‫يصيح من الخاطر على جاسم راح راح الغالي لاااااااا مااصدق مااصدق و حاول انه يدخل عليه‬ ‫بس الدكاتره ماخلوه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬بويه تعال ايلس جاسم داخل الغرفه ‪.‬‬ ‫حمدان ماقدر يشوف ابوه بهالحاله فنزل راسه و دموعه تنزل ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬فال ال ول فالك حمدان مب زين ل تقول هالرمسه جاسم مافيه ال الصحه و العافيه ‪..‬وينه اخوك ارمس ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬انطق ارمس وينه اخوك ال يخليك ‪.‬و سار‪.‬‬ ‫حمدان كان واقف عند باب الغرفه يصيح يخاف يخسر الغالي و عبدال و جراح يهدون فيه و‬ ‫احمد المسكين حالته حاله ‪.‬شافوا حمدان يالس عند الغرفه المسكين بوعبدال طاح قلبه في‬ ‫ريله ‪..‫دخل الدكتور و ظهروا الشباب من الغرفه ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬الحين شووو حالته ؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬لحد الحين ماعدى مرحلة الخطر بس حالته مستقره ‪....‬‬ ‫حمدان ماقدر يتحمل المنظر اللي كان عليه توأمه فظهر برع ‪ .‬‬ ‫جلاح‪ :‬ان شاء ال ‪.‬‬ ‫دخلوا على جاسم اللي كانت الوايرات مغطيه جسمه و الكسجين عليه و صوت آله القلب ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬نروم نشوفه ؟؟؟‬ ‫النيرس‪ :‬هيه تفضلوا بس بدون صوت ‪..‬‬ ‫النيرس‪ :‬دكتور في نبض ‪.‬‬ ‫نفس كل مره ‪.‬‬ ‫سمعوا جهاز القلب طلع صوت يعني وقف ‪.

‬‬ ‫رجع بوعبدال و حالته ماتسر كان تعبان حييييييييييييييل ‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬اوكي الغالي مع السلمه ‪..... :‬‬ ‫جراح‪ :‬حمدان ‪...‬و انت بتحظر عرسه ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬وينهم حمدان و جراح ؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬حمدان ماقدر يتحمل يشوف جاسم بهالحاله و جراح ظهره برع ‪...‬يلس حمدان ساكت طول الطريج مانطق بكلمه ‪..........‬‬ ‫بومحمد‪ :‬خلص اخوي مب زين اللي تسويه في عمرك ‪..‬‬ ‫في البحر‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬وينك حمدان؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬اتحوط مع الشباب ‪.......‬‬ ‫جراح‪ :‬مابيصير ال الخير و ان شاء ال جاسم بيحظر عرسك و بتشوف بعدين قول جراح قال‬ ‫لي ‪ ....‬‬ ‫و سار ‪......‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬للل انا بيلس عند ولدي ‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬وين تبا تسير ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬البحر ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هذا توأمي ياجراح مااروم اتخيل حياتي من دونه مااروم ‪.......‬‬ ‫بوذياب‪ :‬تعال اخوي الشباب بييلسون عنده انت تعبان تعال ارتاح و اذا صار له شي‬ ‫بيخبرونك ‪.....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬هذا ضناي شلون ماتباني احزن عليه ‪......‬‬ ‫حمدان‪ :‬صدقيني ريماني مافي شي ‪......‬ماحب يخليها تحاتي ‪.....‫راسه على الكرسي و غمض عينه ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬ال يصبرنا و يشفيك ياجاسم ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬بيكون بخير انت بس تعال معاي البيت و انشاء ال كل شي بيصير احسن ‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬خلص مب زين اللي تسويه في نفسك ‪....‬‬ ‫في غرفة جاسم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يسمع منك ‪..‬‬ ‫حمدان‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هل ريماني ‪..‬‬ ‫بعد محاولت القناع سار بوعبدال و اخوانه البيت و عبدال و احمد يلسوا عنده ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬بوعبدال بلك ؟؟‬ ‫بوعبدال ماحب انه يخرعها‪ :‬هااااااااااااا ل ماشي بس بغيت دواي هاتيه فوق انا بسير انام ‪.....‬شافته ام عبدال و ريم‪..‬‬ ‫في بيت بوعبدال‪....‬‬ ‫ريم‪ :‬جاسم و عبدال وينهم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬كاهم معاي ‪ ...‬‬ ‫جراح و حمدان وصلوا و نزلوا ‪ .............‬‬ ‫ريم حست انه في شي قامت و اتصلت بحمدان ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬حمدان اذا في شي خبرني ‪.‬‬ .. :‬هااااااااا ل جاسم مافيه غير العافيه ‪......‬‬ ‫ريم‪ :‬بله بويه راد تعبان صاير شي حق جاسم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ ..

..‬‬ ‫حمدان‪ :‬الحمد ل على السلمه ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬حمدوون‪.....‬‬ ‫باتوا الشباب الليله في المستشفى و بوعبدال خبر ام عبدال انه الشباب بايتين عند ربيعهم ‪.....‬آآآآآآه يالغاليه شووو اشتقت لج من زمان ماسمعت صوتج‬ ‫ول شفتج ‪ ..‬و صكر‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬هذي الساعه المباركه انا كنت اترياه يخبرني عشان ارمس عمك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بكره نبا نسير ‪.‬‬ ‫حمدان يفز من مكانه‪ :‬شووووو الحين انا ياي‪ .‬‬ ‫يوم الربعاء الفليل في غرفة جاسم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬مرحبا احمد ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬تسلم لي عيونك بس‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬الحمد ل على السلمه ‪..‬حمدان جاسم قام و يباك ‪........‬جان يرص‬ ‫عليها ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬بويه‪.....‫في المستشفى‪.....‬عبدال كان ماسك يده ‪.‬‬ ‫جاسم بصوت مبحوح‪ :‬وين حمدان ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬انت ارتاح الحين حمدان ظهر و بعد شوي بيرجع ‪.‬‬ ‫فتح عينه بصعوبه حس انه جسمه و راسه و لسانه ثقال ‪ ..‬‬ ‫وصل حمدان المستشفى و دخل على توأمه‪..‬‬ ‫جراح‪ :‬بلك ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬قوم قوم جاسم وعى ‪ .‬‬ ‫حمدان استانس من الخاطر و سار هو و جاسم عند ابوهم ‪.‬سكت ‪...‬‬ ‫مر اسبوع على الحداث و جاسم طلع من المستشفى و حالته شوي تحسنت بس محد درى‬ ‫حتى عيال اعمامهم مادروا ‪.‬و يقطع حبل افكاره ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬شوووو بلكم شي في خاطركم ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هيه بويه نباك تسير تخطب هيا حق حمدان ‪...‬‬ ‫احمد‪ :‬هل فيك ‪ ....‬‬ ‫جاسم‪ :‬حمدان ل تخليني اباك تيلس عندي ‪......‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬عيونه‪........‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووووو؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬على بالك مااحس فيك انت الحين كنت تفكر في هيا صح ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ههههه انت شوو عرفك؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بعد توأمك و اعرفك شووو رايك نسير الحين نخبر الوالد و بكره تسيرون تخطبونها ‪.‬و ساروا‪.....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ليييييييش مستعيل ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬بلك بويه يقولون خير البر عاجله ‪.‬‬ ‫اتصل احمد في حمدان ‪.‬‬ ‫حمدان كان سرحان يفكر في هيا ‪ .‬‬ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬جان خبرتني انك تستحي عشان انا اخبره ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬خير الغالي بغيت شي ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اباك تخطب هيا‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا عندك مابسير مكان انت بس ارتاح ‪..

‬‬ ‫بوسلطان وهو خايف‪ :‬خير شووو صاير ؟؟؟؟‬ ‫بوعبدال وهو كاتم ضحكته‪ :‬وال مااعرف شوو اقول لك ياخوي شي كبير بيصير ان شاء‬ ‫ال ‪..‬بس مااقول ال ال يعطيك عقل ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬خلووووووووود ارمس خبرني شو صاير؟؟؟‬ ‫الشباب ضحكوا على عمهم و سوالفه مع ابوهم ‪..‬‬ .‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬خلص حنا نترخص ‪.‬‬ ‫و صل بوعبدال مع حمدان و جاسم و عبدال ‪ ...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬هذي هو الشي الكبير الي ترمسني عنه خرعتني بس هذي الساعه المباركه حمدان‬ ‫ولدنا و هيا بنتكم بس لزم نشاورها ‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬هيه بويه حمدان العقل يمدحونه‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬خلص اباها تاخذ وقتها ول تغصبونها اذا ماتبا الولد خلص حنا راضيين ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬حمدووون ترى بهون ‪.‬‬ ‫بعد ماظهروا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلكم تضحكون ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬توه القطوه ماكله لسانك و الحين ل ‪ ..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬هيه هيه حق المصلحه مافي احسن عنك ‪ .‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬حياال اخوي توه نور البيت‪..‫بوعبدال‪+‬جاسم‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههه‪....‬‬ ‫اتصل بوعبدال حق بوسلطان و خبره انهم جايين لهم بعد العشى ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬فديتك بويه تراك غالي و حنا بعد مانرضي عليك و انت عارف هالشي‪.‬‬ ‫بعد ماتقهووا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بويه ل تفاول ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬ذاك الشبل من ذاك السد ‪...‬دخلوا الميلس ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬هزاع قوم صب جاهي حق عمك ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬تكلم محامي الدفاع عن العيوز ترى ان خبرنها انا بخبرها انك ماخذيت دواك عاااد‬ ‫الحين شووو بيفكك من لسانها ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬خير اخوي صاير شي ؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬هيه ياخوي صاير شي جايد و كبير ماادري شلون اقول لك ‪..‬‬ ‫و جاسم و عبدال و حمدان يضحكون على ابوهم و مقالبه ‪..‬‬ ‫حمدان يبوس راس ابوه‪ :‬للللللل كله ول تهون يالغالي فديتك انت بويه ‪...‬‬ ‫ساروا الشباب ينامون و الفرحه مب سايعتهم و خاصه حمدان ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬البيت منور بأصاحبه ‪........‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬هيه حق المصلحه انت و توأمك مافي احسن عنكم ‪.‬ال بتكونين لي خلص ‪.‬اسمع بوسلطان حنا جايين اليوم عشان‬ ‫نخطب هيا حق حمدان ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬العيوز هاا عند الوالده ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬لل مانروم العيوز بتحشرنا ‪....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ل وال حلف عليك ماتسير ال انت متعشي ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬ان شاء ال ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬توم و جيري ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬خلونا ندخل في الجد ‪...

.‬‬ ‫هيا‪ :‬خير شووو تبين؟؟‬ ‫نوره‪ :‬بويه يباج ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬هياوي ‪.....‬افكار‬ ‫توديها و تيبها ‪.‬‬ ‫هيا كانت في المطبخ تسوي عشى ‪..‬‬ ‫شو صار على حميد و شيخه ؟؟؟؟؟‬ ‫و جاسم شو بيصير عليه ؟؟؟؟‬ ‫هيا بتوافق على حمدان ول ل ؟؟؟؟‬ .‬و سار عنها ‪.‫سار بوسلطان و يلس في الصاله ‪..‬‬ ‫هيا و الويه احمر‪ :‬ان شاء ال اوامر ثانيه؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬شووو تسوين ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬العشى‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬حمدان انت مالك شغل فيني انت خلك من نفسك ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬بويه شووو صاير؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬هيا عمج خطبج اباج تفكرين عدل قبل ماتعطيني رايج ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بلك ساكت اكيد تفكر في هيا‪...‬و سارت ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل افكر فيك انت ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬هياوي‪...‬‬ ‫يقاطعه جاسم‪ :‬ل ادخل عصك في شي مايخصك ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬ان شاء ال ‪ ..........‬‬ ‫نوره‪ :‬ان شاء ال ‪ ..........‬‬ ‫و قام عنه ‪..‬‬ ‫يلست هيا عند ابوها اللي خذاها في حضنه ‪....‬‬ ‫هيا‪ :‬خير بويه بغيت شي؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬هيه بنتي تعالي يلسي عندي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم ‪.‬‬ ‫حمدان من بعد ما ظهر من بيت عمه و حالته حاله مايرضى يركد مكان وااحد‪ .....‬‬ ‫هيا‪ :‬نعم ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬نوره غناتي سيري زقري هيا ‪......‬‬ ‫هيا قامت تفكر بعد كلم هزاع لها ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬شوفي حمدان ريال و النعم فيه ماينعاب حشيم و مب راعي سوالف و انتي تعرفينه انا‬ ‫مايالس احببج في حمدان بس عن نفسي ماشفت منه ال كل خير و هو شكله يحبج ال يخليج‬ ‫كوني عادله معاه و مع نفسج و قلبج‪ ..‬‬ ‫جاسم مستغرب‪ :‬ليييييييييييش انا بلني ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬افكر في حالك و في قلبك اللي يتعذب كل يوم ‪..‬صحيح اني احبه بس الحب مب اساس كل زواج ‪..‬‬ ‫دخلوا الصاله و شافوا الكل يالس ال العنود اللي كانت في بيت اهلها ‪.‬‬ ‫سارت هيا و لحقها هزاع‪....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬وال و كبرتي يالغاليه بشتاق لج حييييييييييل‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬خلص حبيبة ابوج سيري ‪.‬و سارت مع نوره ‪.‬فسار البحر مع‬ ‫جاسم ‪.

‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شووو اكيد السالفه فيها ان‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬حميد‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬يزوي ال يخليييييييييييييييج ‪.‬و شوي تدخل عليه اليازيه‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يزوي قلبت كياني هالبنيه طيرت عقلي ‪......‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شواخ ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬بلها الغاليه ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ت ح ب ك ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬انتي توأم روحي و مااروم اخبي عنج شي ‪.‬‬ ‫حميد وهو ييلس على السرير‪ :‬للل مستحيل تحبني مااصدق انتي شووو دراج ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬مبين عليها كل ماطريتك فز قلب البنت و خدودها حمرت ‪....‬تنهد و قال‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬لتخاف هالشي يستاهل بس اباك توديني المول ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬احسك متكدر و شايل هموم الدنيا على راسك ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ايييييييييييه انت استح تبا البنت ماترمسني خير شر ‪......‬‬ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬اذا خبرتج انه اخوج يحب بس مايقدر يشوف حبيبته ‪......‬‬ ‫حميد‪ :‬على المسن ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬مب عايبني حالك ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اول شي ابا بوووووووووووووووووووووووسه ‪.‬‬ ‫اليزيه‪ :‬بخبرك شي مهم عرفته بس كم تعطيني ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬اذا شي يستاهل اعطيج اللي تبينه ‪....‬‬ ‫و توها بتطلع برع الغرفه ال يقبضها حميد من يدها و يوايها‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬افااااااااااا عليج غالي و الطلب رخيص بس شووو تراج حرقتي اعصابي ‪.‬مشتاق لج حيييييييل‬ ‫ودي بس اسمع صوتج ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شيخه‪.‬‬ ‫حميد المسكين كانت بعد حالته مب حاله يفكر في غناة روحه شيخه ‪ .....‬‬ ‫حميد عطاها بوووووسه طووووووووووووووويله ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬يعني ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬خير الغاليه ‪......‬‬ ‫اليازيه‪ :‬تعرف شي ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬منو سعيدة الحظ اللي بيظويها اخوي ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬اخاف اذا خبرتج تحرجين علي ‪.‬‬ ‫قام حميد من على السرير و وايهها‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يخليج بس ارمسها ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬تعرف شلون خلص مابخبرك ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬لييييييييش كاني بخير و عافيه ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬يل عااد ذليتينا ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل حبي ماطيرت عقلك ال ماخلت فيك عقل ‪.‫في بيت بوراشد‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬شووووووووووووووووووو انتي شوو دراج؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬اخوي و اعرفك ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬يزوي ال يخليج خبريها اني احبها دخيييييييييييييلج ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شووو ترمسها ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ل مااعرف ‪..

...‬‬ ‫صقر‪ :‬جان تأخرتوا زياده ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬امممممممممممممم‪...‬‬ ‫بعد اسبوع جراح كان يالس مع احمد و جاسم و حمدان في الكوفي شوب ‪....‬‬ ‫فاطمه‪ :‬بس عااااااااااااد خنقتني ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬انا ماخبر ذياب ياكل اللحوم البشريه ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬اي كلم اخوي ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ل تقولين اخوي انا ‪.‫اليازيه‪ :‬بحاول ‪...‬‬ ...‬‬ ‫و ظهرت اليازيه عنه و خلته بأفكاره المتضاربه ‪ .‬ال يتمم علي ‪.‬و ساروا ‪.....‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ذياب ال يخليك ل تقلب المواجع و انسى اللي صار و خلنا نبدأ صفحه يديده ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬تعال خلهم المينن ‪ .‬‬ ‫فاطمه‪ :‬لللل انت بتاكلني ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬تعالوا صوب البحر بغيتك انت و حمدان ‪.....‬‬ ‫ذياب‪ :‬مااروم مااروم انتي كنتي كل شي بالنسبه لي كنت بتحدى العالم بس عشانج و ال ستر‬ ‫انه ماصار شي و عرفت الحقيقه ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬عن الكلم الزايد و خلونا نظهر ترى مليت اليلسه في البيت ‪...‬‬ ‫قام ذياب و حضنها لصدره بقوووووووه ‪....‬‬ ‫فاطمه‪ :‬بلك ذياب شي مضايقك ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬انا آسف على الكلم اللي قلته يوم وفاة الوالده ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬عن الهذره الزايده و قوموا نسير ‪..‬‬ ‫شوي اتصل هزاع في جاسم و باين على صوته انه حزين ‪.‬‬ ‫ذياب و فاطمه و صقر و شهد يالسين في الحديقه يسولفون و يضحكون ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬شوووو رايكم ناخذ لنا شي بارد ونسير البحر ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬انتي ماتفكرين غير في بطنج ‪....‬‬ ‫جراح‪ :‬هااا احمد متى العرس ان شاء ال ؟؟‬ ‫احمد‪ :‬ماادري هي لحد الحين ماقررت ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬ياكل ماعليك منه وهو نايم بعد ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬مرحبا هزاع‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬نعم ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬هههههههههه امشي خلى نرجع ‪.....‬‬ ‫ذياب‪ :‬فطوم تعالي اباج ‪....‬‬ ‫ذياب‪ :‬انزين تعالي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل لتخاف ان ال شاء الموافقة ‪...‬‬ ‫جراح‪ :‬ماردوا عليك اهل العروس؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ل لحد الحين اسكت قلبي طايح اخاف ماتوافق ‪.‬يعني معقوله هي تحبني ‪ ....‬‬ ‫جراح‪ :‬ال اقول حمدان ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬خلها تاكل على راحتها اباهم يمتنون ماتشوفهم صايرين عوووووود عصير ‪.....‬‬ ‫في ييت بو ذياب‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ذياب خلص انسى اللي صار ‪........‬‬ ‫هزاع‪ :‬اهلين جاسم شحالك ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بخير ‪.

...‬‬ ‫في السياره‪.‬‬ ‫هزاع و نبرة الحزن على صوته‪ :‬شحالكم شباب ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬بخير بخير يل اخلص ‪..‬و قاموا ‪.‬‬ ‫في سيارة هزاع‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووو مصيبه ثانيه ؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ل ثالثه‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬يعني ماوافقت؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬انت عارف انه كل شي قسمه و نصيب و ال ماكاتب انه هيا تكون من نصيبك سامحني‬ ‫اخوي ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬لل خله انا ابا استانس و امتع ناظري بالمقلب الحلو ‪.......‬‬ ‫حمدان يصارخ‪ :‬لييييييييييييييش ليييييييييييييييش ماوافقت هي قالت لي تم لللللل مااصدق‬ ‫انه هيا ماتكون لي‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬السلم عليكم ‪.‬و صكر‪.‬‬ ‫و اتصل في حميد اللي كان ماشي في سيارته وراهم مع الشباب ‪..‬‬ ..‬‬ ‫وصل حمدان عند جاسم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬خير بله هزاع؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬حنا نستأذن شباب ‪.‬‬ ‫جاسم بصوت واطي حق هزاع‪ :‬حرام عليك خبره ل يسوي في عمره شي ‪.‫جاسم‪ :‬خير عسى ماشر ؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬لماشي بس تعالوا ‪..‬‬ ‫وصلوا الشباب و نزلوا ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬ها خلوف جاهز ؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬هيه انت بس سير و ارمس بصوت عالي شويه ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬لحظه لحظه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هونها و تهون ‪.‬‬ ‫و قام عق السفره و طلع البوك و السويج و النظاره من مخباه و سار وقف في نص البحر و‬ ‫الماي كان هايج و باااااااااااااااارد‪..‬‬ ‫نزل هزاع ‪.‬‬ ‫جاسم يصرخ على حمدان‪ :‬تعال بخبرك شي و بعدين سوا في نفسك اللي تباه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬وال مااعرف شوو اقول لك ياحمدان ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بله هزاع؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ماشي قال تعالوا البحر يبانا ‪.‬انا احبها و هي تحبني‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬اوكي عشر دقايق و حنا عندكم ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬ادعيلي مااضحك وانا ارمس و اخرب كل شي ‪..‬‬ ‫حمدان انقبض قلبه‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬قلبي حاس انها ماوافقت ‪...‬‬ ‫جاسم‪+‬حمدان‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو؟؟؟؟؟‪..‬انا عارف هالشي انت اللي قلت لها شوو كنا‬ ‫نسوي انا و انت ايام قبل اكيد انت اللي خربت علي اعرفك ماتباني اكون لختك اناني اناني انت‬ ‫ترى وال ماازوجك اختي و انت عارف اني اسويها ‪....‬‬ ‫خليفه‪ :‬انت سير و لتخاف ‪.

‬‬ ‫حمدان‪ :‬مسموح ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬حميدوه شووو يالس يصير؟؟‬ ‫طلل‪ :‬ال يسلمك المقلب من اخراج هزاع و تصوير خليفه و فكرة جاسم اخوك ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬السلم عليكم ‪...‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ودني بيت عمي الحين ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووو ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ترى هيا وافقت ‪.....‬‬ ‫رجع حمدان البيت و هو صدق مستانس من الخاطر انه هيا غناة روحه وافقت عليه بس طاح‬ ‫المسكين مريض على الفراش صادته حمى قويه من ماي البحر ل و الخ نايم و هوى المكيف‬ ‫عليه ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬اوكي باااااااااااااي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين اخليك الحين ترتاح ‪.‬‬ ‫حمدان عطس ‪.‬‬ ‫جاسم يصرخ على حمدان من بعيد‪ :‬حمدان ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني بعد المغرب سار حمدان و ابوه و جاسم و عبدال بيت بو سلطان‪.......‬دخل عليه جاسم الساعه ‪ 1‬بالليل ‪.‬و سار عنه ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬ل آسف بتخيس سيارتي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬خذيت دواك ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوووو ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ليييش؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ماادري بس اباك نتام عندي ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههه‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال يالعاشق الولهان بس اسير اغير ملبسي‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬اخخخخخخخ خشمي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوو يعني هيا وافقت علي و انا كليت مقلب ‪.‬‬ ‫ساروا و خلوه في حيره من امره ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شحالك عمي ؟؟؟‬ .‫جاسم‪ :‬ها حميد انت وينك ؟؟‬ ‫حميد‪ :‬وراك وراك انت بس سير و خل الباقي علي ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬مشكور على المقلب ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬هلااااا حمدان ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬سلمات اخوي ماتشوف شر ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬هيه ‪....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬شحالك اخوي ؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬بخير عساك بخير ‪.‬و يعطس ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬و جراح و احمد مشتركين في الجريمه ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬زين وصلت الفكره توك مستوعب‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬لييييييييييش الوالده اصل خلتني في حالي شربتني ادوية الدنيا كلها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هههههههه عفوا بس سامحني ‪.‬‬ ‫هزاع و جاسم قاموا من مكانهم و ركبوا سيارة هزاع ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬للل خلك عندي الليله ‪...

‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬فيك الخير اخوي بس سامحني انتوا تفضلوا عندنا على الغدى ‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬بدت السئله نعم خير ‪.....‬‬ .‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬اشوف بديت تتفدى و تتغلى على عمك و انا وين سرت ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انت في القلب بويه ‪....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬افاااااااااااااااا جاسم تزعل على عمك اللي رباك ‪.........‬شو اسوي دام قلبي مال لها و رضخ بعد ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬احمد و جراح دروا بعد ‪.....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬تفضلوا بكره عندنا على الغدى عشان نتفق على التفاصيل الباقيه ‪..‬‬ ‫و قعدوا يسولفون و بعدين كلوواحد سار بيته ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬انت تحب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هيه احب و اموووووووت فيها ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬سمعتك في المستشفى و انت تقول ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬لللل انا خلص زعلت مابا حد يراضيني ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬وال الحب ياعبدال هب حرام ول عيب ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬مب عارف ايلس ماكان واحد حاس اني اسعد انسان في الدنيا مااعرف شلون اوصف‬ ‫لكم شعوري ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬رضخ بعد ‪...‬‬ ‫الكل‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ‪..‬اقول اخوي عسى البنيه وافقت ؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬هيه اخوي البنيه موافقه ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬شووو رايكم نتكلم بصراحه ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اوكي ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههه‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬يبون الفكه منا اخوي لل حنا مانسمح لزم نسوي مظاهرات ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬عبووووووووووود ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬مشكور و نفرح بعبدال و جاسم ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬اكيد ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووو تبا تسأل ؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬جاسم ‪...‬‬ ‫قاطعه جاسم‪ :‬نوره ‪........‬‬ ‫عبدال‪ :‬لعب معاك تيله تصدق ‪..‫بوسلطان‪ :‬مرحبا بولدي حمدان شحالك الغالي ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬بخير يسر حالك ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬غالي و الطلب رخيص حاضرين ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬بلللللللللللللللللللل لهالدرجه حنا عله على جبودكم ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬بلك حمدان اركد ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬لييييييييييش و انا اروم ازعل عليك يالغالي ‪..... 2‬‬ ‫عبدال و جاسم و حمدان يالسين في المطبخ و ياكلون كيك ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬جاسم‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬ترى الركاده زينه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬عارفين شعورك ‪....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬اللي تامر به هيا بيصير ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬عمي و انا مالي رب يعني هو ولد اخوك و انا ل ‪.‬‬ ‫بالليل الساعه ‪....

‬‬ ‫شهد‪ :‬من عيني ‪..‬‬ ‫و بعدين طلعت لقطة البنات يصورون الشباب و هم نيام ‪....‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههه‪....‬‬ ‫ذياب‪ :‬فاتك ذاك الجنبي اللي استلم حمدان تعليقات و ضحك ‪.....‬‬ ‫و بالغلط لمست يده بيدها ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ويهك حلو حمدان ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬اعترف ‪.‬‬ ‫و صبت له ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬مايآمر عليج عدو بس ممكن تصبين لي كوب ماي ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬آمر‪.‫حمدان‪ :‬ادري ‪.‬تصبحون على خير ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬شهوووده ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني ‪. :‬مافي حد في قلبي ‪.‬‬ ‫بعد الغدى ‪..‬و الشباب و البنات ساروا يشوفون الشريط اللي صوروه في ايطاليا ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬بسم ال الرحمن الرحيم منو هذا ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬هذا انت اخوي راقد ول يالس تلعب باليه ‪....‬و بعدين انا تعبان ابا انام ‪.......‬‬ ‫حميد‪ :‬عمي ترى انا يوعان و على لحم بطني من امس ‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬مرحبا الساع بالكل ‪.‬‬ ‫انتفض قلب شهد لما لمست يد عبدال و حست بشي غريب بس مب عارفه شووو هو ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬انا مو ويه حب ‪..‬طبعا سوت ام عبدال ذاك المجبوس و ريم سوت السويت‬ ‫‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬خس ال بليسك طلل خيست ويهي ‪....‬و قام عنهم ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬تعالوا بنات ساعدوني ‪..‬‬ ‫وهم يطالعون ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬هيه انت تنام بهالشكل ‪.‬و على الساعه ‪ 12‬الكل كان واصل ‪.‬‬ ‫و قاموا بعده جاسم و حمدان ‪.‬التهت عنهم ام عبدال و طلعت اجهز الفواله ‪..‬‬ ..‬‬ ‫اشتلن البنات و ساروا المطبخ ‪ ...‬‬ ‫دخل عبدال المطبخ عشان يجيب كوب ماي حق ابوه ‪................‬‬ ‫ساروا الشواب يقيلون ‪ ...‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههه ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬مرحبا بك ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬الصراحه هيه عيل حد ينام بهالشكل عكس الناس حاول تعدل من نومتك لو سمحت ‪...‬‬ ‫عبدال حس بالمثل ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬تستاهل ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هذا انا ‪.‬‬ ‫في بيت بوعبدال الغدى راح يكون ‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬تسلمين ‪.‬المهم ل تغير الموضوع انت منو تحب ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ ...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوهتوا صورتي يدام البنيه ‪.‬‬ ‫تنهد عبدال و طلع ‪....

.‬‬ ‫البنات‪ :‬هيه حنا المساكين ‪..‬‬ ‫بعد ماشافوا ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حرام عليكم شباب ليييييييييش سويتوا في الولد هالشكل ‪....‬مب لعبين الباليه و كوره ‪......‬‬ ‫رن جوال جاسم و طلع برع ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬شوفوا الملئكه اللي نايمه ‪ ....‬‬ ‫سلطان‪ :‬للل هياوي قويه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬هذا اهداء حق حمدان و هيا ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬صج قويه جاسم ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬بنعرضه عل الشاشه الكبيره في العرس ‪..‬‬ ‫بعدين طلعت مسابقه الشعر ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬مبروك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شووو ؟؟‬ ‫احمد‪ :‬تعال عند الباب ‪.‬‬ ‫بعدين عبدال و ذياب‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هههههه تبا تعرس تحمل ‪ ........‬ابشرك حمدان خطب رسمي ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬هههههه ل تذكرني تصيدني رعشه ل سمعت هالسم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬حبك زرعته بقلبي زراعه ‪..‬‬ ‫طلع جاسم و شاف احمد واقف ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬مرحبا فيك الغالي ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬بلللللللللللللللللل وصخين يالشباب ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬شوووووووو؟؟‬ ‫حميد‪ :‬اسمع ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬شووو تسوي ؟؟؟‬ ‫احمد يعطيه بطاقات العرس‪ :‬تفضل بطاقات عرسي هذول لخواتك من خواتي يعني نعرف‬ .‫حمدان‪ :‬عشانج كل شي يهون ‪..‬‬ ‫بعدين وصلوا لين مقلب حمدان ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬حمدوووون استح اخوانها يالسين ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اسكت قطعتني بلسانها ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ماتشوفوني زجمت كله منكم ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬مرحبا جاسم‪.....‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههههه‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬حتى اليازيه ماعليها قصور ‪..‬‬ ‫دلل‪+‬فاطمه‪ :‬بس الصراحه حلللللللللللللللللوه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا ماعلي من احد ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ياويلك ‪.‬‬ ‫بعدين طلع مقطع شلون البنات ينظفون فيل الشباب ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يبارك فيك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬بس انت صكيتها بذاك البيت اللي خلها تنسحب ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬عااد البنات المساكين المسؤوليه كله على راسهم ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬شحالك ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مب انا اللي مفروض اسأل يالمعرس ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬اطلع عند الباب ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬و نوره الصراحه اللي قلتيه قوي‪.

‬وصل و البنات على بالهم انه هزاع فيلست نوره قدام و عقت الغشوه ‪ .‬‬ ‫جاسم يناول ريم البطاقات‪ :‬تفضوا البطاقات من خوات احمد يبونكم تحضرون العرس ‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬نعم ‪.‬‬ ‫يوم الخميس ‪..........‬‬ ‫احمد‪ :‬كبرنا ‪....‬فجه و توها نوره بتسير ال يقبضها من يدها ‪.‫العيلتين على بعض ‪...........‬‬ ‫احمد‪ :‬اخليك الحين الحرمه تباني ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬سؤال‪..‬‬ ‫خلى اصحابك ينفعونك تراك راجع راجع ‪........‬‬ ‫و بتعرف نفسي انه مابتلقى من يحبك ‪.‬بس ماقدر ياخذهم‬ ‫فطرش جاسم ‪ ....‬‬ ‫صدقني وال اللي لحقته تراه ماينفع ‪....‬و‬ ‫البنات طول الطريج على بالهم هزاع ماانتبهوا على جاسم ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬نعم ‪..‬‬ ‫و انصدمت لين شافت جاسم واقف مقابلها ‪.‬بعد ماخلصوا اتصلت نوره في هزاع ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬اففففففففففففففففففففففففف وقته هزاع ت‪.‬‬ ‫وقتها بتحاول ترجع حبيبك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شوووو قصدج لين قلتي‬ ‫ليتك ترحم حال من تحبك ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬تبين مساعده ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬هيه لو سمحت بس ل تقطعه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬يعني بعد بكره ‪!!!!....‬‬ ‫جاسم‪ :‬مشكور و الشرف لنا ‪.........‬‬ ‫احمد‪ :‬يوم الخميس ‪.‬‬ ‫ابتسم جاسم‪ :‬ان شاء ال عمتي ‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬و اخيرا بنحضر عرس ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ماعلينا المهم احمد بيعرس هالخميس و صبايا ‪.‬‬ ‫بعد ماوصلوا البنات و نوره توها بتحدر ال الفستان يعلق في باب السياره ‪...........‬‬ ‫تترك حبيبك بس لجل ترضيه‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬الدكتور خبرك ل تيلس في الحر مده طويله ‪.‬‬ ‫ليتك تفكر دقيقه في من يبيك ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬حاسب على نفسك و عن السرعه ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬ل توصي حريص باااااااااي ‪ ...‬‬ ‫للسف تتركه و تركض ورى غيره ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه صدقك كبرنا ‪.‬‬ ‫و آخرها بيتركك و بيروح لغيرك ‪.‬‬ ‫دخل جاسم ‪.‬‬ .......‬‬ ‫طلل‪ :‬جان مادخلت ‪.‬‬ ‫بعد مايلسوا يسولفون و يضحكون و يتذكرون اللي صار لهم في سفرتهم ساروا الشباب المسيد‬ ‫يصلون العصر ‪.‬‬ ‫البنات ساروا الصالون يتعدلون ‪ ..‬و سار ‪..‬‬ ‫و نزل عشان يفج الفستان ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬ول شي ‪.‬بس متى العرس ‪....

..‬وقبل ماتسير انخلع الخاتم من يدها و جاسم مسكه ‪.‬‬ ‫هيا لبسه فستان ذهبي و المكياج الخفيف كانت رووووعه ‪ .....‬على العصر يات راعية الصالون حق هيا و عدلتها و‬ ‫البنات و خلصوا على الساعه ‪ 6‬كانوا جناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان ‪...‬رفع الطرحه و انصدم من شكلها كانت ملمحها هاديه ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬خلص ‪.‬قعدوا يرتبون الخيام و كل شي ‪ ....‬استانسوا‬ ‫عليهم الشباب و ارتبشوا معاهم ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم دخيلك ابا اسير ‪.‬‬ ‫هيا كانت واعيه ماغفى لها جفن على عكس حمدان اللي عطاها رقده و بالزور وعاه جاسم من‬ ‫الرقاد ‪ ...‬‬ ‫سلموا الشباب على احمد قبل مايسير فوق و البنات على العروس اسمها مهره ‪.‬‬ ‫دخلوا الحمام يعدلون شعورهم و انتبهت انه الخاتم هب موجود ‪..‬‬ ‫عند البنات ‪.‬بعد ساعه ال ربع دخل‬ ‫المعرس مع اخوانها ‪ ..‬و‬ ‫البنات يبخرون البيت و يعدلون المكان ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههه‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬وااااااااااااي بيدخل القفص الذهبي ‪.‬‬ ‫الشباب كانوا حاطين على احمد و يعلقون عليه ‪...‬نوره كانت لبسه فستان وردي ‪.‬‬ ‫بعد مادخلت ‪...‬و بعدين كل‬ ‫وحده ركبت سيارة اخوها و ساروا البيت منهد حيلهم غيروا ثيابهم و ناموا ‪....‬‬ ‫شلون تتوقعون ملجة حمدان بتكون ؟؟؟؟؟‬ ‫و بله هزاع متضايق ؟؟؟؟‬ ‫يوم الخميس ‪ ..‬‬ ‫نست نوره سالفة الخاتم لما ارتبشت مع خوات احمد ‪.‬بعد مايلست قاموا البنات يرقصون و بعدين سلموا عليها ‪ ..‫جاسم‪ :‬بصدقج بس هالكلم مب داخل عقلي ‪.‬كانت تمشي بخطوات كلها ثقه ماكان مبين عليها الخوف ‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬اوكي يل بسرعه لنه تأخرنا ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬الخاتم ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬شووو ضاع ؟؟‬ ‫نوره‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫عند الشباب ‪..‬‬ ...‬‬ ‫نزلت العروس على الحان موسيقى هاديه و كانت رووووووعه مكياج خفيف وردي و الفستان‬ ‫النافش ‪.‬كانوا عجيبين نفس الحركات و المشيه و كل شي ‪.‬الصبح ‪..‬شربوا العصير و كلوا الكيك و بعدين يلسوا شوي و ساروا فوق ‪...‬‬ ‫قاموا جاسم و حمدان يوولون ‪..‬‬ ‫مر اسبوعين طوال على هيا و حمدان كانت هي اجهز حق ملجتها و هو مرتبش مع الفرقه ‪ ..‬‬ ‫احمد‪ :‬بنشوف ليلة عرسك شوووو بتسوي بتقول لهم دوروا على قلبي لني مالقيته ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬ليييييييييييش تأخرتي ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬الفستان علق في باب السياره ‪.‬وال هي قلبها من داخل‬ ‫طبول ‪...‬‬ ‫ابوها كان معطها هديه خاتم الماس ‪.‬باسها على‬ ‫راسها و يلس عندها ‪ .

....‬حمدان طلع برع و الفرحه موسايعته ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬مبروك يابعد عمري ‪.‬‬ ‫هيا وهي عند باب الميلس‪ :‬لل استحي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬ندري مشكور ‪..‬‬ ‫ماصدق الولد ‪...‬‬ ‫في غرفة هيا ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬نعم ‪.‬‬ ‫دخل حمدان و سار خليفه حق هيا ‪.‬‬ ....‬‬ ‫هزاع‪ :‬مبروك غناتي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬تستهبل الخ ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬ال يبارك فيك ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬دوري لي قلبي مااعرف وين سار اخاف ضاع ‪.‬‬ ‫حمدان كان واقف وراها‪..‫دلل فستان احمر و ابيض حلووه كانت ‪ ...‬‬ ‫هزاع‪ :‬عاااااااااادي انتي ماشفتي يد حمدان يتنافض اتقولين شايف يني ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬مااقدر شوف يدي ‪.‬‬ ‫و بعد مالبسها السلسله ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬في اي يد ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬قلبج عند حمدان الحين و الفليل بيرجع ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬تعال الميلس ‪...‬و بعد ربع ساعه دخل حمدان عشان يلبسها الشبكه ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬يل عاااااااااااد ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬نوره ‪.....‬اليازيه فستقي و وردي ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههه‪.‬ريم فستان ازرق فاتح ‪ ..‬‬ ‫هيا‪ :‬في هذا الصبع ‪.‬الشباب كنادير بيضه الختم و سفره بيضه و نعل‬ ‫بيضه ‪ ..‬‬ ‫مسكت هيا القلم بس ماقدرت توقع ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تستحين مني ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬بس عشر دقايق ‪...‬‬ ‫طق الباب هزاع ‪..‬‬ ‫بعد ماوقعت هيا ‪.‬‬ ‫الساعه ‪ 11‬نزلت هيا و كانت روعه مع الحان الموسيقى و الكل كان يسمي بالرحمن على‬ ‫جمالها ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬ماشاء ال عليكم خواتي غرشوباااااااااااااات ‪.‬‬ ‫شهد و فاطمه طقموا فستان بيج و بنفسجي ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬وال مااعرف ‪........‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين يل وقعي ‪.‬كانوا حلوين ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬هههههههههههههه‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬ممكن ادخل ؟؟‬ ‫نوره‪ :‬تفضل ‪...‬‬ ‫هيا بصوت واطي‪ :‬ال يبارك فيك ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬لللل مابا ‪.‬‬ ‫حمدان يبا يلبسها الخاتم بس مو عارف في اي يد ‪.‬و مسكها من يدها و دخلها الميلس و سد الباب في ويه خليفه ‪.

.....‬‬ ‫هيا‪ :‬بلك ؟؟‬ ‫حمدان تم ساكت و مانطق بأي كلمه ‪ .‬‬ ‫سلطان‪ :‬حمدان سوى بج شي ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬هااااااااااا ل ماسوى بي شي ‪ .....‬كان حاس باحساس ثاني احساس بالحب ‪ ..‬‬ ‫حمدان مارقد الليله كان واااااااااااااااايد مستانس ماقادر يركد مكان واااااحد طاير من الفرحه ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬بلللللللللللل هذا كله بس عشان لمست يدك ‪...‬‬ ‫هيا‪ ..‬قام وقف و وقفها‬ ‫معاه ‪.‫و المسكين حمدان يحاول يسحب الكلم منها بس هي موطايعه تتكلم ‪ .......‬‬ ‫هيا‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬بلك ماتركد مكان وااااحد شوووو صار بينكم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬لو اقولك ماراح تصدق ‪..‬‬ ....‬انزين اهواج ‪......‬‬ ‫الكل كان معزوم على بيت بوسلطان على الغدى ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هياوي ‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬يل ومنكم نستفيد ‪..................‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين خليني اسمع صوتج ‪..............‬حمدان انتهز الفرصه و باس هيا على خدها بوووووووسه طوووووووووويله و طلع‬ ‫بدون مايقول شي ‪ ......‬‬ ‫سلطان‪ :‬بسم ال شياج هيا ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬هاااااااااااااااا ل ماشي ‪......‬‬ ‫هيا ماقدرت تتحمل و قامت من حضنه و على دخلة سلطان ‪ ........‬‬ ‫جاسم‪ :‬احلف وال عليك حركات ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان فيك شي ؟؟؟‬ ‫قعد حمدان على الكرسي و قعدها في حضنه و تم ساكت و هو حاضنها ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬يعني مابتردين ‪ .....‬وصل الكل ‪ ..‬و طلعت سارت غرفتها و غيرة ثيابها و نامت لنها كانت‬ ‫صدق تعبانه ‪..‬كانوا ذابحين اربع ذبايح وزعوها عل‬ ‫الجيران و الباقي حقهم ‪ ....... :‬ذابت البنت في مكانها ‪.............‬‬ ‫هيا‪ .....‬يلسوا يسولفون عن امس‬ ‫و هيا و حمدان ساروا الميلس الداخلي و يلسوا بروحهم ‪.......‬كانت ماسكه يده ‪.‬بعد ماتغدوا ‪ ......‬‬ ‫حمدان‪ :‬اسكت ال يخليك ابا انام تعبان حييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني ‪....‬البنات كانوا كاشخات و الشباب بعد اما هيا كلمة كشخه شويه عليها‬ ‫كانت حلوووه حييييييييل و حمدان بعد ‪ .‬هيا كان قلبها طبول اكثر من كل‬ ‫مره ‪ ....‬‬ ‫حمدان قال له كل السالفه ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬تعرف كنت احس اني طاير في الهوى احس ان هالبنيه حركة مشاعر فيني كانت جامده‬ ‫‪ ........‬رن جوال سلطان و صد الصوب‬ ‫الثاني ‪ ....‬احبج ‪........ :‬مستحيه البنت‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬تسلم لي عيونج ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين امووووووووووووووووت فيج ‪....‬و صوت نفسه‬ ‫المتوتر ينسمع ‪..... :‬احمر ويهها من الخجل ‪......‬هالبنت غيرت فيني اشياء وااااااااااااااااااايد ‪........‬صد سلطان على هيا اللي كانت منصدمه من حركة حمدان ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬عيونها ‪.‬و حط يده على ويهها ‪.

‬‬ ‫حمدان‪ :‬لل لحد الحين ماشبعت منج ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬طالعه عليك حبي ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬عن نفسي ماقدرت انام من كثر ماافكر فيج ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬اقول نطلع نقعد عندهم ‪.‬‬ ‫جيتك اقول مفارقك ما قويته ‪...‬‬ ‫جيتك و كل انسان غيرك نسيته ‪.‬‬ ‫هيا مستحيه‪ :‬حبي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حتى انا ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬نمتي امس ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬هيه لني من يومين ما نمت‪.‬‬ ‫هيا تستهبل‪ :‬اعيد شووو انا ماقلت شي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬ادري مب لزم تقول ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اكون مينون و خبل و ماعندي عقل و مااحس اذا مليت منج ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬افااااااااااااا انا كل هذول ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووو عيديها ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬بللللللللللللللللللل ماهقيت كل هالصفات فيك و انا مااعرف ‪..‬‬ ‫جيتك و قلبي دقته تسبق خطاي ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬يل عااااااااااااااااااد بتذلينا ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬لل صدق‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬بسم ال عليك بلك شي يعورك ؟؟؟‬ ‫حمدان‪:‬‬ ‫جيتك ول غيرك ذكرته بمسراي ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬ورانا العمر كله ان شاء ال و بتمل مني بعدين ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬مااقوى على فراقج لو دقيقه من حياتي بس ماادري كيف ال صبرني عليج كل‬ ..‬‬ ‫هيا‪ :‬انت اللي تقول ‪...‬‬ ‫حمدان تنهد‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬يل عااااااااااد قولي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬شووو ارمس ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال انتي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬اي جمله انا قلت واااااااااااااااااايد ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل تستهبلين اللي قلتيه من شوي ‪...‬‬ ‫و ان مر يوم بالعمر منت وياي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬للل ماعاش من يذلك حمدووون ‪..‬‬ ‫اشتاق لك شوق المسافر لبيته ‪.‬تعرفين شي ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬خقاقه‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬ل مااعرف ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬دوم هب يوم ‪.‫حمدان‪ :‬شحالج الغاليه اليوم ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬بخير الحمدل بخير و انت؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬دام شفتج انا دوم بخير‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اقول عن نفسي هيه بس حد يقول عني ل ‪....‬‬ ‫هيا‪ :‬انا حشى علي ماقلت شي و بعدين انت ليييييييييييش تقولني كلم ماقلته ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬الكلمه اللي بعد طالعه عليك ‪..

....‬احبها وال احبها بس اللي مانعني ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬مسافة الدرب و اكون عندك ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬اسمح لي بس مانقدر نخليه وقت ثاني ‪..‫هالسنين ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل لني مابستج ‪...‬و لحقه‬ ‫خليفه‪.......‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬هزاع‪....‬‬ ‫الكل انصدم و خاصه ريم و هزاع اللي نزلت عليهم الصدمه مثل الصاعقه ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬الوووو‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬يعني من ساعه ماكنت مرتاح ‪..‬‬ ‫بولطان‪ :‬ل الحين ‪.‬و ريم لل مستحيل ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬هزاع ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬و بظل احبج طول العمر و ماشي راح يفرق بيننا غير الموت ‪......‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬بغينا نطلب يد ريم حق هزاع ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬اخوي بوعبدال ‪...‬و صكر السماعه ‪...‬‬ ‫دخل خليفه الميلس ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬شوووووووووووو؟؟؟‬ ‫قرب منها حمدان و باسها على خدها ‪.......‬‬ ‫و يقطع عليه حبل افكاره صوت رنة الجوال ‪......‬‬ ‫ماكان عارف وين يسير ‪ ..‬‬ ‫الكل كانوا يسولفون و يضحكمون ال شخص واحد كان حزين ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين بس قبل مانطلع ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬تعال اباك ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬بله اخوك ؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬تعال بخبرك ‪.‬‬ ‫ساروا خليفه و بوسلطان الصاله الصغيره ‪..‬‬ ‫هزاع يقول في خاطره و اخيرا بيتحقق الحلم اللي كنت احلم فيه ‪ .....‬‬ ‫هيا‪ :‬الحب ياحمدان الحب هو اللي صبرك ‪.‬‬ ‫وصل هزاع البيت و دخل الميلس ‪...‬‬ ‫هزاع وهو راكب السياره‪ :‬نعم ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬بلك اخوي متضايق ؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ابا اخطبها بس ‪.‬و ركب السيارة و سار ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل افاااااااااااا عليك يالغالي قلنا نستحي على ويهنا و نظهر نيلس عندكم ‪..‬‬ .‬‬ ‫هيا‪ :‬خلنا نظهر و نيلس عندهم ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬الحين ارتحت ‪.‬قام و طلع عنهم ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬نعم الغالي ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬شووو اللي مانعك ؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ماادري مادري ‪ .‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬نعم ‪....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬جان ماظهرتوا يالمعاريس ‪.‬و مسكها من يدها و ظهروا‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬السلم عليكم ‪......

...‬‬ ‫و لمني ياجعلني كلي فداااااااااك ‪.‬‬ ‫في الغرفه فوق ‪..‬‬ ‫مها‪ :‬على العين و الراس ‪..‬‬ ‫و خذ حياتي خلها شمعة كيانك ‪...‬‬ ‫خلني صورة مسافر في سماك ‪..‬‬ ‫مها ربيعة فاطمه و شهد الروح بالروح جميله ماشاء ال عليها جمالها يجذب بيضه و شعرها‬ ‫كستنائي و عيونها بنيه يعني كلها على بعضها حلووووه ‪...‬‬ ‫مها‪ :‬وال اخباري عاديه انتوا ابا اسمع اخباركم شووو اللي صار لكم ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬يامحلته صوتج ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬اسمحولي انا بسير و برجع ‪.....‬‬ ‫و خذ عيوني ماسكن فيها>> سواك<<‬ ‫و لمني ثم ضمني بأقصى حنانك ‪.‬‬ ‫طبعا طردت ذياب و صقر من البيت ‪ .‬‬ ‫و سوالم ‪..‬‬ ‫كانت فاطمه عازمه ربيعتها مها على العشى عندها ‪.... :‬وال مشكور الغالي هذا كان حلم حياتي ‪.‬‬ ‫قامت ريم و وراها البنات ‪.‬و سارت ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬البيت منور بأصحابه ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اكيد الغاليه هذي حياتج و انتي حره فيها ‪....‬‬ ‫هيا‪ :‬وتطنزين علي كاهو اخوي حطج امام المر الواقع ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ممكن نسمع شله ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬توه نور البيت ‪..‬‬ ‫بعد الحداث اللي صارت و المفاجأت اللي صارت رجع الكل بيته و انهوا هاليوم ‪.....‫بوعبدال‪ :‬و ال هذي الساعه المباركه و بعدين انا مابلقى احسن عن هزاع حق وحيدتي و‬ ‫بنتي ريماني ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬يعني راح ترضون باللي اقوله ‪.....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬الدور و الباقي على البنت اذا هي موافقه ول ل ‪..‬‬ ‫خلني قصة هوى تسكن كيانك ‪...‬‬ ‫ريم‪ :‬واااااااااااااااي يالفشيله شوو اسوي بعمري ‪..‬‬ ‫يوم الربعاء ‪.........‬و قعدوا يسولفون‬ ‫عن المدرسه و سوالف المدرسات و الطالبات و المواقف المحرجه اللي صارت لهم ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬شحالج مها من زمان ماسمعنا اخبارج ‪.‬‬ ....‬‬ ‫فاطمه قالت لها السالفه من بعد وفاة امها الين تعرفوا على اخوهم ذياب ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬انا ماابا احببج في هزاع لنج تحبينه من الساس بس مثل ماقلت هزاع و حمدان نفس‬ ‫الطينه و رابيين مع بعض و ماراح تلقين ريال شراته محترم و صادق و انا ماابا اضغط عليج‬ ‫بس اباج تفكرين عدل و تعطيني رايج ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬ال يوفقج ياريم ول تحرمين قلبج من اللي يهواه ‪..‬و شالين‬ ‫البقعه بصوت ضحكاتهم ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬هاا هزاع شووو رايك بالمفجأه ؟؟‬ ‫هزاع‪ ....‬بعد المغرب وصلت مها و قعدوا في الحديقه بما ان‬ ‫الجووو رووووووعه ‪..

‬‬ ‫ذياب‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬شحالج الغاليه ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬بخير ال يسلمج ‪..‬دخل ذياب عشان يجيب غرشة‬ ‫ماي عشان السياره ماانتبه حق مها اللي كانت قاعده و فاله الشعر و تغني ‪ ..‬و سارت له ‪..‬و سار المطبخ ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬هااااااااا هيه الحين بسير ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬يزوي ال يخليج و انتي بعد قعدي عندنا ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬جان اصدق عمري ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شواخ انا بكون صريحه معاج و اباج ماتقاطعيني لين الخر ‪....‬‬ ‫فاطمه‪ :‬اهدى ‪.‬وقف ذياب يسمع‬ ‫شوو تقول ‪ ..‬و ماوعى غير يد تنحط على كتفه ‪..‬و سار‪...‬‬ ‫مها‪ :‬لل بس ماابا ‪......‬‬ ‫ذياب‪ :‬هود هود ‪....‬‬ ‫و دام السكوت بينهم ‪ ..‬‬ ‫صقر‪ :‬بلك واقف نقعت برع و انا اترياك ‪..‬منو هذي الغرشوبه اللي قاعده ‪ .‬‬ ‫شهد‪ :‬ان شاء ال ‪ .‬‬ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬لل مااقدر شوو بتقول عني البنت ‪........‬‬ ‫اليازيه‪ :‬يامرحبا بالحلووين ‪.‬بعدين ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ذياب بلك ؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬هاااااااااااا ل مابلني شي ‪ ....‬و سلمت عليها ام ذياب و دخلت خاطرها حبتها واااااااااااايد‬ ‫سوالفها حللوه ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬شهوده بغيتج ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬منو هذي ؟؟‬ ‫شهد‪ :‬ربيعتنا ليييييش تسأل؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬هااا ل ماشي بس اسأل ‪ ...‬يامحله من صوت ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬و ليييييييش ماتصدقين ‪.‬و سارت ‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬و عليكم السلم ‪.‬‬ ‫اليازيه متردده‪ :‬اوكي بس خمس دقايق ‪.‬تم يناظرها ‪ .‫شهد‪ :‬عن اذنج انا بعد بييب العصير‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬مايصير ‪ .‬‬ ‫شيخه‪ :‬عسى ماشر شووو في خاطرج ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬انا مااباج تاخذين عني فكره سيئه ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬اليازيه ال يخليييييييييييييييييييج و ال قلبي ماعااد يتحمل انا بخبرها و اذا وافقت بطير‬ ‫من الفرحه و ان رفضت كان بها ‪.‬‬ ‫الفليل بعد ماسارت ربيعتهم ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬بس ال الرحمن الرحيم ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني بعد المغرب في بيت بوراشد ‪.‬‬ ‫حميد و اليازيه قاعدين على النت ‪.‬‬ ‫و دخلت اون لين و لقت شيخه ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬افاااااااااااااا عليج الغاليه قولي اللي في خاطرج حنا خوات ‪....‬تقرب من الصوت و‬ ‫شافها تيبس مكانه ‪ ..‬‬ ‫ذياب و صقر كانوا يصلحون السيارة كان فيها عطل و ماادري شو عاد انا مااعرف بسوالف‬ ‫السيارات ههههه‪ .

.......‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ال يخليج ل ترفضين طلبي انا بدخله المحادثه و ال يخليج سمعيه لين الخر ‪...‬‬ ‫شيخه‪ :‬شووووووووووووووووووو ليش ان شاء ال ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ال يسلمج اخوي يمووووووت فيج ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬شحالج اختي ؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬بخير و عافيه و انت ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬انا بخير ممكن ماتقاطعيني و خليني اكمل لين الخر ‪......‬‬ ‫شيخه‪ :‬انا ‪..........‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل تقولين شي فاهمتج انزين انتي موافقه عشان نخطب ترى الولد مستعيل ‪...‬‬ ‫شيخه‪ :‬للل مااقدر بخون ثقة اهلي فيني ‪..... :‬و طرشت فيس مستغرب ‪.......‬‬ ‫اليازيه حق حميد‪ :‬انا بسير ‪.........‬‬ ‫شيخه خايفه‪ :‬بله شوو صاير ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬اللي صاير فيه كله منج ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬انا من شفتج ذاك اليوم في المدرسه دخلتي بالي و قلبتي كياني خليتيني انسان ثاني يفكر‬ ‫فيج و يحبج و يمووووووت على التراب اللي تمشين عليه و الهوى اللي تتنفسينه قلبي تعلق‬ ‫فيج بشكل ماتتخيلينه انسي الماضي انتي حاظري ومستقبلي و كل شي بالنسبه لي و انا اباج‬ ‫على سنة ال و رسوله ‪ .....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬من اليازيه الى شيخه هل انتي معي ‪....‬‬ ‫شيخه‪ :‬شوووو بله اخوج عسى ماشر صاير فيه شي ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬و انتي شووو دراج ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬هو كان يشكيلي حاله يوم انتي تكونين عندنا في البيت و بعدين انتي ينتفض قلبج كل‬ ‫ماطريته ‪.....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شووو قال لج اخوي ؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬يزوي انا بخبرج شي بس ماابيج تاخذين عني فكره سيئه بعد ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬السلم عليكم ‪.......‬‬ ‫و طلع ‪......‬؟؟؟؟ البنيه خافت‬ ‫اليازيه‪ :‬هيه صاير فيه وااااااااااايد اشياء ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬ا ح ب ا خ و ج ‪...‫اليازيه‪ :‬شوفي اخوي ‪ ........‬‬ ‫شيخه‪ :‬تفضل ‪.‬‬ ‫شيخه طرشت فيس مستحي‪ :‬اللي تشوفينه ‪.........‬‬ ‫حميد‪ :‬اباج تعرفين انه الكلم اللي بقوله طالع من قلب صافي و طاهر و صدق انا مااكذب ‪.‬و سامحيني ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬غربلت ابليسج ‪...‬‬ ‫شيخه‪ ..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬قولي اللي في خاطرج الغاليه و ل تخافين سرج في بير ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬و ال اني مستحيه منج ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل بتخونين و ل شي انتي بس اقري الكلم اللي يبا يقوله و اذا مااعجبج عطيه بلوك و‬ ‫دليت ‪.....‬‬ ‫شيخه انصدمت من الكلم اللي كتبه ماتوقعت انه يكون بهالجرأه ‪...........‬‬ ‫شيخه‪ :‬اوكي ‪......‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اعرف ‪....‬‬ ‫شيخه‪ :‬وعليكم السلم اخوي ‪..‬‬ .....‬و سكتت ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬عسى ماشر ارمس اخوي‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل تستحين حنا شرات الخوات ‪.......

..‬‬ ‫حميد مااستوعب الموضوع ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬متى نيي عندكم ؟؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬يناسبكم يوم الخميس ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬اخوي بيطير من الفرحه ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬بويه ابا اعرس ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬للللللللللل موجوده ‪.‬‬ ‫بوراشد‪ :‬هذي الساعه المباركه بس منو البنت ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬ربيعة اليازيه ‪..‬و طلعت اوف لين ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬شوووووو ؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬البنت وافقت ‪....‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬آمر الغالي ‪.‬‬ ‫سار حميد و تلبس و سار مع اليازيه بيت بوعبدال ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬وين الوالد ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬تحت و قالت تعالوا يوم الخميس ‪.‬‬ ‫حميد‪+‬اليازيه‪ :‬السلم عليكم ‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬اهدى ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬هود هود ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلك حميد اركد ‪.‬‬ ‫نزلوا حميد و اليازيه عند ابوهم ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬بغيت اتزوج و اباج تخطبين لي ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬باااااااااااااااااااااااي ‪ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬شوووووو؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬بلك اقول لك البنت وافقت ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬اماااايه تزقرني ‪.‫اليازيه‪ :‬يعني ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬هذي الساعه المباركه و انا بدور لك البنت اللي تستاهلك ‪......‬‬ ‫حميد‪ :‬خالتي ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬هيه ‪...‬‬ ‫بوراشد‪ :‬خلص اللي تباه بيير سير و خبر ام عبدال ‪..‬‬ ‫جاسم يطالع ساعته‪ :‬حد ايي الساعه ‪11‬‬ ‫حميد‪ :‬انت جب انا اليوم فرحان و مستانس حلم حياتي بيتحقق ‪.‬‬ ‫عبدال و حمدان و جاسم و ريم و بو عبدال و ام عبداله كانوا يالسين في الصاله و دخل حميد‬ ‫و اليازيه عندهم ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬موافقه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬فديت اللي يستحون ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬اوووووووووه ل تكذبين علي ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬منو تعيسة الحظ ؟؟‬ ........‬‬ ‫جاسم‪ :‬اليازيه بله اخوج تخبل ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬و لييييييش اكذب عليك اقول لك البنت وافقت ‪.....‬‬ ‫سارت اليازيه حق اخوها اللي كان قاعد على اعصابه ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬هل بالمعرس ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬و عليكم السلم ‪..

‬‬ ‫خليفه‪ :‬ليييييييييش بيي ‪..‬الساعه ‪ 12‬بالليل ‪...‬‬ ‫يوم البعاء ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا بزفك عشان اشوفها ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬انزين خلونا من هالرمسه متى بنسير ؟؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬الولد شكله مستعيل ‪......‬‬ ‫حميد‪ :‬ل استريح راشد بيزفني ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬شووو رايكم يوم الخميس ؟؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬خلص يوم الخميس انا ماارفض لولدي حميد اي شي ‪.....‬‬ ‫طلل‪ :‬بومحمد نبا نسمع شله ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬فالكم طيب و هذي اهدااااااااااء لحميد ‪..‬و باسه على راسه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬الولد مستعيل‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬اوب اوب من قدك شيخ الشباب بتعرس ‪....‬‬ ‫ههههههههههههههههههههههه مساكين ‪..‬‬ ‫يالسين الشباب و يعلقون على حميد اللي كان مستانس من الخاطر و معطنهم بولبس ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬انا خلنى اسير اخطب بعدين ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬هيه ‪...‬‬ ...‬‬ ‫ت غالي وقلبي صــــار بيدينــــك‬ ‫ما ِدم ْ‬ ‫راضـي حبيبي تدّلـــع بس بالراحـــــه‬ ‫ماقـدر أواجه دلـــــع همساتك وعينـــــك‬ ‫يكفي عيــــــونك بل تغنيج ذّباحــــــــــه‬ ‫خف الدلع ل ّتـثنى شـد من لينــــــــــــك‬ ‫في مشيتك يكفي اّنـك تقلب الساحــه‬ ‫المشكله هالدلــع ذايب بتكوينــــــــــك‬ ‫حــــــــــــه‬ ‫ذايب مثل سّكـٍر ذايب بتّفـا َ‬ ‫زيد الدلع خّل يقتل كل معادينـــــــــــك‬ ‫عـْل يفدى وطاتك ليــــل بصباحــــه‬ ‫َيا َ‬ ‫ت في عينــــــــــك‬ ‫خلص بادّلـعك لو ِم ْ‬ ‫راضي حبيبي تدّلـــع ‪ .....‬‬ ‫و بعدين قعدوا يسولفون ‪...‫اليازيه‪ :‬ربيعتي ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬حلووه ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬جب انتوا مالكم شغل ‪......‬بس بالراحــــه‬ ‫و سوالم ‪..‬‬ ‫و يلسوا يسولفون لين الساعه ‪ 5‬و بعدين ردوا البيت و لقوا لهم هزبه محترمه ‪...‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬منو ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬تحيدينها يا خالتي شيخه بنت ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬و نعم الختيار بنت و النعم فيها حشيم و جميله و ماعليها كلم و اهلها ماعليهم‬ ‫كلم ‪..‬‬ ‫ساروا الشباب البحر ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬تسلم الغالي مردوده في عرسك ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬و النعم فيك عمي ‪ .

.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬البيت منور بأصحابه ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬خووش و ال تخططون و انا آخر من يلعم ‪..‬‬ ‫عبيد‪ :‬انتي عارفه ليييييش حنا يايين ‪..‬الساعه ‪ 12‬بالليل ‪.‬‬ ‫المر‪ :‬فديت اللي يستحون ‪..‬‬ ‫بوالمر‪ :‬حيال من يانا توه نور البيت ‪...‬‬ ‫دخلوا الرياييل الميلس و الحريم في الصاله ‪.‬‬ ‫شيخه تستهبل‪ :‬ليييييييش؟؟؟‬ ‫المر‪ :‬حلو عليج الستهبال ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬حياكم ال ‪..‬‬ ‫في غرفة شيخه ‪.‬‬ ‫وصلوا البيت ‪.....‬‬ ‫شيخه بدلع‪ :‬عبيييييييد ‪.‬‬ ‫بوالمر‪ :‬بس انت عارف لزم نسال عن الولد ‪.‬‬ ‫المر‪ :‬يعني موافقه؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬هيه ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬خذوا راحتكم ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬شووووو له ارتحت لييييش انا يالسه على فؤادك ‪.‬‬ ‫عبيد‪ :‬هل بالعروس ‪...‬‬ ‫حميد و اليازيه كانوا في بيت بوعبدال ‪..‬‬ ‫عبيد‪ :‬سمعي الغاليه حنا عن نفسنا خذينا على حميد واااااااايد و اتصلنا في ربعنا و خبرونا انه‬ ‫ريال و النعم فيه و انتي عارفه الباقي لنه اخته ربيعتج ‪.‬‬ ‫بوالمر‪ :‬و ال هذي الساعه المباركه و حميد ريال و النعم فيه ‪...‬‬ ...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬بوالمر و ال حنا يايين اليوم عشان نطلب يد ينتك حق ولدنل حميد ‪..‬‬ ‫عبيد‪ :‬ل باخذ غرفتج و بعدين بدمجها مع غرفتي ‪....‬‬ ‫المر‪ :‬ممكن ندخل ‪.‬‬ ‫المر‪ :‬حنا مانبا نغصبج على شي هذي حياتج و انتي حره فيها ‪.‬‬ ‫بوالمر‪ :‬عبيد قوم صب قهوه ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬اللي تشوفونه ‪..‬‬ ‫عبيد‪ :‬حاضر ‪.‬‬ ‫عبيد‪ :‬مابغت الحين انا ارتحت ‪.‫يوم الخميس ‪........‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههه‪...‬‬ ‫شيخه هي البنت الوحيده و عندها اخوها البجر المر ‪ 27‬سنه و عبيد ‪ 25‬سنه ‪.‬‬ ‫و بعدين قعدوا يسولفون ‪.‬‬ ‫بعد المغرب ‪..‬‬ ‫المر‪ :‬شفيج حنا ماقلنا لج ال بعد ماتوافقين ‪.‬‬ ‫عبيد‪ :‬عشان ماتخربين علينا ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬هذا من طيب اصلك عمي ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬ها حميد جاهز؟؟‬ ‫حميد‪ :‬من امس الفليل ‪..‬‬ ‫بعد ماتهووا ‪..‬‬ ‫بعد ماساروا ‪ ..

‬‬ ‫مرت ثلث ايام على الخطبه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪..‬في الصالون كانوا البنات مخلصين ‪ ....‬‬ ‫شيخه‪ :‬استحي ‪.......‬‬ ‫طلل‪ :‬قولي لي احبك بعدين ‪.‬‬ ‫شو بيصير في عرس هيا و حمدان ؟؟؟؟؟‬ ‫نوره بيصير معاها شي ول ل ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه بيصير معاها شي شو هو تتوقعون ؟؟؟؟؟‬ ‫يوم الخميس يوم العرس ‪..‬و تنصدم لين شافت طلل ‪.....‬دلل عرفت انه اخوها بس سكتت لنه هو اشر لها‪ . :‬‬ ‫طلل‪ :‬فديت هالعيون تذبح ‪...‬و حميد ماكان‬ ‫قادر يركد ‪.....‬و باسها على خدها و سار ينام ‪ ..‬هيا بدت اجهز للعرس و حمدان مايقصر عليها‬ ‫خلصت و احجزوا القاعه و الكل كان مرتبش ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬يعني مصر ترى العرس بيفوتك ‪..........‬‬ ‫طلل‪ :‬بللللللللللللللللل لهالدرجه اشبه حميد اخبر انا احلى عنه‪..‬‬ ‫نوره و دلل و اليازيه و فاطمه و شهد ساروا الصالون ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬طلل خلني اسير ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين قبل ماتسيرين ابا اقول لج شي ‪....‬‬ ‫اليازيه‪.‬‬ ‫المر‪ :‬حنا و ل حميد ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شوووو؟؟‬ ‫طلل‪ :‬احبج ‪.....‬هههههههههههههه ماينلم المسكين غناة روحه ‪...‬هيا و ريم في الفندق لنه هيا كانت‬ ‫وااااااايد متوتره و ماعارفه راسها من ريلها ‪ .....‬‬ ..‬‬ ‫طلل‪ :‬ردي علي‪..‬‬ ‫اتصلت ام المر حق ام عبدال و خبرتها انهم موافقين ‪ ...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬حميد ‪ ........‬‬ ‫مرت ثلث شهورعلى الحداث اللي صارت ‪ ...... ..‬‬ ‫اليازيه توها بتنزل ‪.....‫شيخه‪ :‬احبكم ‪..‬اما المر قعد معاها شويه و‬ ‫بعدين سار ينام ‪..‬‬ ‫طلل‪:‬انا عااااااااادي انت اللي بيفوتج ‪.‬جات لهم راعية الصالون و عدلت ريم و هيا و‬ ‫طلعوا في قمة الجمال ‪ .‬وصل طلل و ركبت اليازيه يدام‬ ‫على بالها حميد و البنات ورى ‪ .......‬بس حميد ماقدر جان يطرش طلل بداله ‪ .‬خبرت ام عبدال حميد اللي طار من‬ ‫الفرحه و عزم الشباب على اغلى مطعم من الفرحه ‪...‬بعد‬ ‫ماوصلوا نزلوا البنات و توها اليازيه بتنزل ال يقبضها من يدها ‪......‬‬ ‫عبيد‪ :‬فديت ختيه و ال ‪ .........‬اتصلت اليازيه في حميد و قالت‬ ‫له ان خلصوا ‪ .. :‬‬ ‫طلل‪ :‬فديت ويهج انا لييييش ساكته ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬هاااااااا ‪...‬‬ ‫ساروا بوعبدال و حميد و ام عبدال عشان يتفقون على الملجه و العرس ‪ .

‬‬ ‫منها انا مجروح جرح من العام‪.‬‬ ‫ماهي عجايب يوم اناظر عيونك ‪.‬‬ ‫و طول انتظاري طال و الوقت بي حام ‪...‬‬ ‫و تدور بي دنياي و تخون اليام ‪.......‬‬ ‫سلطان‪ :‬و ال و كبرت ياحمدان امس كنت ياهل و اليوم اشوفك معرس ‪.‬‬ ‫ول نيتي انساك و اخونك ‪.‬كانوا مطقمين كنادير بيضه الختم و السفره‬ ‫بيضه و النعاله اكرمكم ال بيضه و عصاه سوده عليها نقوش بالفضي كانوا عذااااااااااااااااب ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬احبك ‪ ....‬‬ ‫طلل‪ :‬فديت منطوقج الغاليه ‪ .‬‬ ‫و العن بوقلبين عجز ل يصونك ‪.‬‬ ‫لك نظره ياصاحبي سهمها سام ‪....‬‬ ‫نزلوا البنات القاعه بعد ماغلسوا على العروس ‪.‬‬ ‫نوره كانت لبسه وردي و بطيخي و كانت جناااان ‪..‬‬ ‫شهد فستانها عنابي و ابيض رووووعه ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬شوو لك بعوار الراس ترى هيا وااااااااااااااايد حنانه ‪.‬‬ ‫منها انا طايع و اطلب عونك‪..‬خليفه و سلطان و عبدال كل‬ ‫شوي كانوا يغلسون على حمدان اللي كان مرتبك و خايف و قلبه طبول ‪.‬‬ ‫و قتها احكم على قلبي اعدام ‪.‬‬ ‫عند الشباب ‪.‬حمدان شوو لك شي ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬يخرعوني و انا لحد الحين مادخلت عليها ‪.‬‬ ‫عجايب الدنيا لها الوقت مادام ‪.‬‬ ‫جراح‪ :‬هذا اهداااااء حق المعرس ‪.‬‬ ‫دلل كانت لبسه فستان احمر و اسود و كان رهييييييب عليها ‪...‬و سارت ‪..‬‬ ‫مجنون بحبك و شايف جنونك ‪...‬‬ ‫دار الزمن بها وخلها حطام ‪.‬‬ ‫و باقي حياتي اعيش فيها بدونك ‪.‬و سار صوب الشباب ‪.‬‬ ‫تسمع بايفل و الحدايق و الهرام ‪..‬‬ ‫فاطمه فستانها برتقالي و مشمشي و بيج كانت عذااااب ‪.‬‬ .....‬‬ ‫وقتها حدروا عليهم الربع ‪.‫اليازيه عارفه انه مابيخليها تسير ال يسوي اللي في راسه ‪....‬‬ ‫اليازيه فستانها ذهبي و عليه شك بالكامل حللللللو ه‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬دخلت السجن الذهبي اووه اقصد القفص الذهبي و ال معاناه اسأل سلطان ‪.....‬‬ ‫و اخاف من العذال عني يحدونك ‪.‬‬ ‫انهيتها يااروع اعجوبه بكونك ‪.‬‬ ‫الكل كانوا مرتبشين و مستانسين من الخاطر ‪ ...‬‬ ‫و سوالم ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬تسكتون عني ترى رايح فيها ‪..‬‬ ‫جاسم وهو ياي‪ :‬بلكم على توأمي خلوه ‪ ..‬‬ ‫و دام الهوى ياصاحبي بيننا دام ‪.‬‬ ‫الكل كان يوول و خاصه يولة جاسم و هزاع لفتين انتباه الكل ‪ ..‬‬ ‫من انا ماشفت روعة فتونك‪....‬‬ ‫ريم فستانها برتقالي و ازرق فاتح كانت تعق الطير من سماااااه ‪.

.‬‬ ‫نوره وهي تكلم عمرها‪ :‬وين حط جواله هذا بعد ؟؟‬ ‫جاسم سمعها و رفع راسه ‪....‬‬ ‫جاسم كان مبين عليه التعب و توه بيطيح ال يقبضه خليفه ‪.......‬‬ ‫هزاع‪ :‬نوراي ‪....‫حمدان‪ :‬و ال محد مصبرني غيرك ‪...‬‬ ‫تحت‪....‬‬ ‫على الساعه ‪ 12‬دخلوا العروس على انغام موسقى هاديه و كانت جنااااااااااااااااان بالفستان‬ ‫البيض و كله شك و عليه ورود صغيره بالوردي و باقة الورد ملفوفه على كفها ‪ ..‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬الولد قلبه طايح في ريله و انتوا ماشاء ال عليكم ماتسكتون خلص حبيبي ماما هني ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬نوره ‪....‬و مكياجها وردي مدموج مع لمعه كانت فظيعه ‪ ......‬بعد‬ ‫ماوصلت قاموا البنات يرقصون و يسلمون عليها و الكل سمى بالرحمن وهي المسكينه كانت‬ ‫خاااااااااااااااااااااايفه‪..‬‬ ‫نوره وهي تتحرطم على هزاع‪ :‬اففففففففففففففف منك لزم يعني توديني فوق شووووو بيصير‬ ‫اذا نسيت الجوال بس الليله في الفندق يعني غناة الروح بتتصل مثل افففففففف ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬انزين سير فوق ارتاح لك شوي ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬بلك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬تعبان ‪...‬‬ ‫سار جاسم الجناح يرتاح ‪.‬‬ ‫جاسم يالس و فاطس من الضحك عليها و الجوال كان في يده ‪....‬الورود‬ ‫بيضه و اطرافها ورديه و عليها لمعه ‪ ......‬‬ ‫نوره‪ :‬على هالخشم ‪ .‬‬ ‫برع في الممر ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬بسم ال انت من وين ظويت؟؟؟‬ ‫جاسم وهو يقرب منها‪ :‬من هني‪ .‬‬ ‫سلطان افاااااااااااااا حنا وين سرنا ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬انتوا اسكتوا من قعدتوا عندي و انتوا تغلسون علي ‪.‬‬ ‫جاسم في خاطره فديت هالويه وال يامحلها من طله ‪.‬‬ ‫سارت نوره و دخلت الغرفه بس ماانتبهت على جاسم اللي كان يالس على الكرسي عند الطاوله‬ ‫‪......‬و يرفع الجوال ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬كاشخه اليوم ‪..‬‬ ..‬جاسم وهو حاط يده على صدره ‪...‬‬ ‫ساعه ال ربع و دخل المعرس و بوعبدال و اخوانه و سلطان و خليفه و هزاع اخوانها ‪ ..‬و سارت ‪...‬رفع‬ ‫حمدان الطرحه و انعجب فيها لدرجه انه نسى يبوسها على راسها و فجأه حصل قرصه من‬ ‫هزاع يأشر عليه انه يبوسها بعدها حمدان استوعب و باسها ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬ههههههه ادري اني حلو مب لزم تخبريني انزين اسمعي نسيت جوالي فوق ممكن‬ ‫تسيرين تيبينه ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬نعم ‪..‬آسف خرعتج هاج الجوال ‪.....‬‬ ‫توها بتسير ال يقبضها من يدها ‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬احم احم تبين هذا ‪ ...‬و الشباب صوروا و طلعوا ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬يعني انت اللي مقصر ‪..

‬‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال ‪.‬نوره يالست عند هيا عشان تساعدها لين تفصخ‬ ‫الفستان و ام سلطان تعبت شوي ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬هيه و انتوا الشباب كنتوا اروع في اليوله ‪..‬‬ ‫وقتها جاسم صف على صوب و حط يده على قلبه ‪...‬هيا كانت‬ ‫وااااااااااااااايد مرتبكه لنه حمدان كان ماسك يدها الحياه عنده حلوه ‪..‬كملت بنيلس روحنا بروحه قلبي مااعرف وينه ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬تبا شي لني نازله ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اباج تدعين لي ‪.‬؟؟؟‬ ‫جاسم يأشر على دواه اللي على الطاوله ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬جاسم ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬يل ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬مشكوره ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه بس ماقدر اوصلج البيت لني تعبان فممكن تباتين عندنا الليله ‪.‬بعد عشر دقايق ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬وين كنتي ؟؟‬ ‫نوره‪ :‬اييب جوال هزاع لنه نساه في السويت ‪.‬كان قلبه يدق بالقو مب عشان شي عشان غناة‬ ‫وروحه يالسه عنده ‪ .........‬‬ ‫هزاع‪ :‬ليييييييييش تأخرتوا ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬وال تعبت ممكن نوره تبات عندنا الليله و بكره تمر عليها مااروم اوصلها بيتكم‬ ‫وااااااااااايد بعيد ‪..‬‬ ‫تلقت عيونها بعيون جاسم ‪.‬‬ ‫على الساعه ‪ 1‬و نص ‪.‬‬ ‫بعد مازفوا المعاريس و سلموا عليهم ‪ .‬و صكر ‪......‬بعد ماهدى ‪.‬‬ ‫دخلت نوره القاعه و سارت عند هيا اللي رفضت تنزف بدون ماتكون نوره عندها ‪..‬‬ ‫طلعت نوره دواه و عطته ماي من الثلجه ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬خلص اوكي بس دير بالك على نفسك ‪ ....‬و ساروا تحت ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬احسن الحين ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬احسن الحين ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬لبيه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬الحمد ل الحين احسن ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شكلكم مطوليييييييين انا ابا ايلس مع حرمتي روحنا ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬بدون ماتقول قلبي معاك و داعي لك ‪.‬‬ ..‬‬ ‫اتصل جاسم في هزاع ‪..‬‬ ‫نوره و جاسم في السياره ‪.‬‬ ‫هيا في خاطرها ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬تقدر توصل نوره البيت بعدين لنه الوالده تعبانه و الباجي روحوا ‪..‬هب اخوج صدع راسنا باتصالته خلى ننزل ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬عادي بس اتصل في هزاع و خبره ‪...‬‬ ‫سار هزاع و نوره تمت مع جاسم و هيا و حمدان ‪..‬ههههههههه‪ ..‫نوره خايفه عليه‪ :‬بلك ‪.‬قعدت نوره جاسم على الكرسي و يابت الدوى و‬ ‫كوب ماي و عطته ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬العرس الصراحه كان رووووعه ‪.

..‬ارفق على قلبي ل جاك‬ ‫اندفاعه ‪ ........‬‬ ‫دخل جاسم ورى نوره ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬نطقي ال يخليج ليييييييش تصيحين ؟؟؟‬ ‫نوره‪:‬‬ ‫عطني من وقتك حبيبي لو ربع ساعه ‪ .‬‬ ‫جاسم مارام يبات ‪ .....‬و يلس يفكر في حياته بعد العمليه هل ممكن تنجح ول ل و تجمعت الدموع في‬ ‫عينه ‪.‬سار و وقف يدامها ‪ ...‬‬ ‫بعد جاسم ماقدر ينام و نزل تحت ‪ .‬‬ ‫جاسم‪:‬‬ ‫ابي اسئلك ليه الزعل و القطاعه ‪ .‬و اسقيه من دمي ل عطش و ابله ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬ال يحيج ‪..‬و ال احب هالبنت و مااصبر عنها بس مااروم اعيشج الحياة اللي انتي‬ ‫تستاهلينها ‪ ....‬هذا سؤالي و ابي منك حله ‪ .‬حبك ترى مازال في قلبي‬ ‫وداعه ‪ ....‬و اللي يقدرني على راسي اشله ‪ ..‬عند المحب ل فقد خله ‪.‬‬ ‫نوره حالها من حال جاسم ماقدرت تنام و الفكار تاخذها شرق و غرب ‪ .‬و انا عن حب غيرك عندي‬ ‫مناعه ‪ ..‬و الشجر لول ثبوته زال ظله ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بسم ال عليج شياج تصيحين ؟؟؟‬ ‫نوره‪ ....‬و هالقصيده اللي يحبونها ‪..‬بس طردت هالفكار من راسها ‪ ...‬‬ .....‬‬ ‫جاسم‪ :‬بله الحلو يصيح ؟؟‬ ‫نوره‪ .‬و رقم الزعل خلك ياصاحبي منه ‪..‬و درب الوفا دايم تدله ‪.‬و انت خابرني مااحب‬ ‫اللكاعه ‪ .‬القلب من فرقاك زادت‬ ‫اوجاعه ‪ .‬انزين اذا سوى‬ ‫العمليه و ما نجحت ‪ ..‬‬ ‫سار جاسم غرفته ‪.‬و يلست تصيح بصوت غير مسموع ‪ . :‬و زاد صياحها ‪....‫وصلوا البيت و سارت نوره غرفة ريم ‪.‬نبيع و نشتري حتى لسبب زله ‪ .‬نزلت تحت و سارت المطبخ عشان‬ ‫تشرب لها كوب ماي و لبست شيله بيضه ‪ ............‬ماتنلم‬ ‫المسكينه‪...‬‬ ‫ريم‪ :‬حياها ال هذا بيتها ‪.‬‬ ‫نوره‪:‬‬ ‫حبك زرعته بقلبي زراعه ‪ .......‬و سيف الهجر بوجهي ل تسله ‪.‬‬ ‫ملحظه))جاسم و نوره يتفاهمون بالقصايد امبينهم ((‪ ...‬‬ ‫الساعه ‪ 2‬و نص ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬هل نواري ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ريماني نوره الليله بتبات عندنا ‪.....‬و خذ وقتي لو تبي كله ‪ ..‬هي رفعت راسها و شافته يتأملها ‪.‬‬ ‫نوره‪:‬‬ ‫الحب ياطويل العمر ماهو بضاعه ‪ .. :‬و نزلت راسها ‪..‬‬ ‫جاسم‪:‬‬ ‫الوفا طبعي و صدقي القناعه ‪ ..‬انتبه على ليت المطبخ مفتوح فسار و شاف نوره يالسه و‬ ‫تصيح ‪ ..

.......‬‬ ‫و داه عبدال الغرفه و يلس يقرأ عليه ‪ ......‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا تعبان يااخوي و حاس اني بموووووووت ‪................‬و خل ايمانك بال قوي ‪......‬و قامت بتظهر و هي تصيح من الخاطر ‪.................‬‬ ‫عبدال‪ :‬شووو تبابها ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انت مايخصك ازقرها ‪.‬كانت دقات قلبه تزيد دقيقه عن دقيقه ‪ .‬يلست على طرف السرير ول‬ ‫اراديا مسك جاسم يدها و حطها على قلبه ‪ ..‬‬ ‫جاسم يلس على الرض و سند راسه على الطوفه ‪ ...‬ماكان يحس ال بيد نوره على قلبه كانت لمستها دافيه حس‬ ‫باحساس ثاني ‪ .‬سمعي انا اباج تكونين سعيده في حياتج‬ ‫و صدقيني سعادتج بتكون مع غيري و انتي الدنيا يدامج ‪.....‬‬ ‫نوره و الدموع في عينها‪ :‬بس شوووووووو؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬نوراي انا خايف اني ماارجع و ‪ ......‬و نزل راسه ‪......‬‬ ‫نوره‪ ..‬تحسين بقلبي شلون يكون و انتي قريبه‬ ..‬نوره المسكينه تبا تشل يدها بس هو ال يهداه هب راضي ‪.‬هي ماتحملت تشوفه بهالشكل فسارت‬ ‫فوق و يلست تصيح زود ‪.....‬‬ ‫جاسم ماتحمل يشوف دموعها فقام وراها و قبض يدها و وايهها ‪.........‬‬ ‫على الساعه ‪ 3‬نزل عبدال عشان يشرب ماي و انصدم لما شاف جاسم بهالحاله ‪.. :‬‬ ‫عبدال‪ :‬جاسم رد علي ‪...........‬قربت من السرير و لقت جاسم حاط يده على قلبه ‪ .‬دموع انسان تخلى عن حياته و‬ ‫قلبه و حبه بس عشان مايعذبها و تعيش معاه في ندم و حرمان من السعاده ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم انا سعادتي معاك انت ليييييييييش هب راضي تفهم ‪..‬‬ ‫سار عبدال ينادي نوره ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬انسي ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬شوووو؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬عبدال دخييييييييلك ازقر نوره ‪.....‬‬ ‫جاسم قاطعها‪ :‬انتي اللي ل تعذبيني انا احبج من كل قلبي و مااروم اتخلى عنج بس الدنيا‬ ‫يالغاليه تيمع و تفرق ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬نوره بسرعه الحقي على جاسم يباج ‪..‬‬ ‫ربعت نوره صوب غرفة جاسم ‪ ...‬‬ ‫نوره وهي تصيح‪ :‬لللل لتقول هالكلم انت بترجع بالسلمه ‪ ..... :‬تصيح ‪.........‬‬ ‫جاسم‪ :‬اشششششش ‪ ....‬‬ ‫نوره‪ :‬تكمل ال يخليك ل تعذبني زياده ‪.‬‬ ‫قام يصرخ من اللم كان حاس انه روحه بتطلع من جسمه حس انه خلص خسر كل شي في‬ ‫هالدنيا و نوره ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم ‪...................‬‬ ‫جاسم‪ :‬و انا بدونج جسد بل روح ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬مااصدق انك انسان ضعيف لهالدرجه ‪ .‫جاسم‪ :‬كلي لج يالغاليه بس ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل تشلين يدج لمستج تريحني و تدفيني ‪ .‬‬ ‫عبدال وهو خايف‪ :‬جاسم جاسم بلك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪.‬كان في‬ ‫عالم ثاني عالم فيه هو و نوره ‪ ...‬و نزل راسه ماكان يباها تشوف دموعه ‪...........‬‬ ‫يلس جاسم و غمض عينه و الدموع مثل الشلل على ويهه ‪ ...‬و جاسم ساكت مانطق بكلمه من بعد مارمس نوره ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬بسم ال عليك من هالفال تعال نسير الغرفه ‪............‬دخلت و الغرفه كانت مضلمه بس ليت البجوره كان‬ ‫مشتغل ‪ ..‬‬ ‫جاسم بصوت مبحوح‪ :‬عبدال‪....

.‬‬ ‫تفهم عبدال موقف جاسم و طلع ‪ ....‬حمدان روغ المصوره‬ ‫و دخلوا غرفتهم‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬اذا انتي خلصت انا ل ‪..‬و سارت ‪...‬تقرب جاسم من نوره ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬فديت اللي يستحون ‪.‬ماينلم مستانس ‪...‬‬ ‫عااد يابنت ما باليد حيله و باسته و طبعا طلعت هالصوره احلى صوره ‪ .‬عبدال اباك توقفه ‪.‬‬ ‫هيا احمر ويهها‪ :‬ل مشكور ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬عبدال وقفني ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدووون ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم انت وااااااااااااااايد ضعيف اذا تباني اصلب عمرك و تعال ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬انزين حاولت ‪..‬‬ ‫المصوره‪ :‬خلص انا الحين بسير ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اسمحلي اخوي بس اباك تظهر ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا في خاطري اعرف شي واااااااااحد انتوا شلون ترومون تمشون بهالفستان ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬و ال الوحده لزم تتحمل ليلة عرسها ‪.‬‬ ‫المصوره‪ :‬بس انا حركاتي خلصت‪...‬و حمدان طالع هيا ‪.‬‬ ‫نزلت نوره راسها من المستحى ‪ .‬انا اريدج انتي لي وحدي ‪.‬‬ ‫حمدان بخبث‪ :‬ماتبين مساعده ترى انا في الخدمه ‪ 24‬ساعه‪..‬‬ ‫بعد مازفوهم يات المصوره و كل دقيقه تقول حق حمدان سوا هالحركه و سو هالحركه عااااد‬ ‫حمدان ماقصر معاها و عطاها حركات اكثر ‪ ..‬‬ ‫وقتها طلعت نوره من الغرفه عشان تصلى و جاسم سار مع ابوه و عبدال المسيد و بعدين الكل‬ ‫رجع و ناموا‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬لحظه عندي حركه اخيره ‪..‫مني ‪........‬‬ ‫طلعت المصوره الكيمره ‪ ...‬‬ ‫هيا‪ :‬ههههه انزين اسمحلي انا بسير اغير ملبسي ‪.‬‬ ‫قام عبدال و سند جاسم و قربوا من نوره ‪.‬‬ .‬‬ ‫هيا‪ :‬شوووو؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬انا الحين بستج و حضنتج و شلتج طبعا بعد الصراخ و انتي على القل اباج‬ ‫تبوسيني ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ههههههههههههه مردج بترجعين لي ‪.‬‬ ‫وقتها دخل عليهم عبدال ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬ل وال ‪.‬جان يأذن ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬الحين انتي لي ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم خل عنك دلع البنات و قوم اصلب عمرك ‪ ...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا بس اشوف الفستان اتعب نفسيا و جسديا ‪...‬‬ ‫بعد ‪ 5‬دقايق رجعت هيا و اليأس مبين على ويهها‪.‬و حط يده على خدها البارد ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬شوووووو ل شكلكم انتوا الثنين تخبلتوا ‪..‬‬ ‫عبدال معصب‪ :‬بلكم كل وااااااااااحد فاج مناحه ‪..‬‬ ‫نوره تستهبل‪ :‬شووووووو؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ل تتحدين شيخ الشباب جاسم مره ثانيه لني راح افوز بأي ثمن ‪.‬‬ ‫حمدان يقرب خده منها‪ :‬هيه وال ‪..‬‬ ‫نرجع شوي ورى على الساعه ‪ 1‬للعرسان ‪....

‫حمدان‪ :‬تعالي تعالي ‪..‬‬
‫ساعدها بعدين هي كملت الباقي ‪ ..‬بعد ساعه الخت طولت في الحمام لزم كانت تاخذ شور ‪..‬‬
‫حمدان سار وقف عند باب الحمام ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬مطوله الخت ماتبين بعد اييب لج فراش تباتين في الحمام مره و حده ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬تسوي خير لني مااروم ابطل عيني ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬يل عااااااااااااااااد هياوي اشتقت لج ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬انزين انزين الحين بخلص ‪..‬‬
‫طلعت هيا و هي لبسه الروب و شعرها المبلل و فالته ‪ ..‬قعد حمدان يتأملها ‪ ..‬وااااااااااااااي‬
‫فديتها للل هذي تبا تذبحني هالبنت حللللللللللللللللللللللوه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬نعيما‪..‬‬
‫هيا‪ :‬ال ينعم عليك مابتسير تسبح ؟؟‬
‫حمدان‪ :‬هيه ‪ ..‬ممكن تجهزين لي ملبسي ‪..‬‬
‫دخل حمدان و خذى له شور سريع و طلع ‪ ..‬هيا كانت منسدحه على السرير و المسكينه‬
‫ماكانت تروم تفتح عينها ‪ ..‬نشف حمدان شعره و صكر الليت و ناموا من التعب ‪..‬‬
‫يوم الجمعه الساعه ‪ 10‬في بيت بو سلطان ‪..‬‬
‫العنود‪ :‬سلطان قوم يل عااااااااااد ‪..‬‬
‫سلطان‪ :‬اممممممممممممممم شوو تبين انا مانمت امس ‪..‬‬
‫العنود‪ :‬قوم يل عشان تتريق و تصحى ‪..‬‬
‫سلطان‪ :‬هاااااااااا انزين انزين بقوم ‪..‬‬
‫العنود‪ :‬يل جهزت لك الريوق ‪..‬‬
‫قام سلطان من النوم و نزلت العنود تحت ‪..‬‬
‫ام سلطان قاعده تزاعق على هزاع اللي مارضى يقوم من النوم ‪..‬‬
‫ام سلطان‪ :‬هزاعوووووه و صمخ جلاااااااااااااب قوم بسك رقاد خست ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬اممممممممممممممممم امااااااااايه ابا انام ‪..‬‬
‫ام سطان‪ :‬قوم بتفوتك صلة الجمعه‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬ان شاء ال الحين بقوم ‪..‬‬
‫طلعت من عنده و سارت صوب خليفه ‪ ..‬عاااااد هالولد عذاب لو تنفجر عند راسه قنبله ذريه‬
‫مايقوم ‪..‬‬
‫ام سلطان تهز خليفه‪ :‬قوم ‪..‬‬
‫خليفه‪ ....................... :‬الولد في سابع نومه ‪..‬‬
‫عرفت ام سلطان انه مابينفع معاه ال شي وااااحد سارت الحمام و صبت في كوب ماي‬
‫باااااااااااااارد و جبته عليه ‪..‬‬
‫خليفه متخرع‪ :‬هاااااا شووو منو مات البيت احترق ‪..‬‬
‫ام سلطان‪ :‬هيه هيه البيت احترق يل قوم بسرعه و غير ثيابك و تسفر و تعطر و اظهر برع‬
‫عشان ماتحترق معاه ‪..‬‬
‫فز خليفه من مكانه و سار و قف عند باب الحمام ‪ ..‬التفت على امه و شافها تضحك عليه ‪..‬‬
‫ام سلطان‪ :‬و ال شووو اسوي دام ماشي ينفع معاك ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬ادري شووو اسوي دام نومي ثجيل طالع عليج يالعيوز ‪..‬‬
‫ام سطان‪ :‬عيز حيلك يالهرم يل بسرعه تلبس و تعال عشان ادخنك ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬ربع ساعه و اكون عندج ‪..‬‬
‫سارت ام سلطان تحت و خليفه دخل الحمام ‪..‬‬

‫نزل هزاع كاشخ و ريحة العطر و دهن العود يفرون الراس ‪..‬‬
‫بوسلطان‪ :‬اشوفك كاشخ ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬ادري اني حلو ‪..‬‬
‫بوسلطان‪ :‬خقاق ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬ادري طالع عليك و بعدين مب اليوم بنسير بيت عمي خالد نتغدى ‪..‬‬
‫بو سلطان‪ :‬و انا اقول ليييييييش كاشخ على الخر اثرها غناة الروح بتشوفك ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬و انا اقول طالع ذكي على منو عليك انت اكيد ‪..‬‬
‫ام سلطام وهي ماسكه المدخن‪ :‬غلمين خقاقين تعالوا ادخنكم ‪..‬‬
‫و شوي ال خليفه و سلطان نازلين ‪..‬‬
‫خليفه‪+‬سلطان‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬و عليكم السلم ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬اماااااااايه دخنيني ‪..‬‬
‫ام سلطان‪ :‬تعال الغالي ‪ ..‬و دخنته ‪..‬‬
‫سلطان‪ :‬و انا ‪.....‬‬
‫هزاع‪ :‬وينها حرمتك عنك ‪..‬‬
‫العنود‪ :‬انا هني بس شكلي هب ماليه عينه ‪..‬‬
‫سلطان يبوسها على راسها‪ :‬افااااااااااا عليج ام احمد انتي القلب ‪..‬‬
‫خليفه‪+‬هزاع‪ :‬و منكم نستفيد ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬انا على ويه زواج يعني علمنا شوي ‪..‬‬
‫سلطان‪ :‬خل الوالد و الوالده يعلمونك ‪..‬‬
‫ام سلطان‪ :‬جنكم تأخرتوا ‪..‬‬
‫الشباب‪ :‬قمنا ‪ ..‬و ساروا ‪..‬‬
‫في بيت بوراشد ‪..‬‬
‫حميد كان توه نازل تحت ينتظر اليازيه تدخنه ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬يزوي وين المدخن ؟؟؟‬
‫اليازيه‪ :‬كاهو كاهو‪ ..‬و دخنته ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬يعلني افداج الغاليه ‪ ..‬و باسها عل خدها ‪..‬‬
‫اليازيه‪ :‬خل التغزل حق حرمتك ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬يال متى يجي اليوم اللي اكون فيه مع غناة روحي شواخ ‪..‬‬
‫اليازيه‪ :‬قريب قريب ان شاء ال ‪ ..‬يل سير بويه يترياك في السياره ‪..‬‬
‫و ساروا المسيد ‪..‬‬
‫في بيت بوعبدال ‪ ..‬بعد مارجعوا الشباب من المسيد ‪..‬‬
‫ريم و نوره كانوا في المطبخ يجهزون الغدى ‪ ..‬وقتها دخل عليهم جاسم ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬السلم عليكم بالحلوين ‪..‬‬
‫البنات‪ :‬وعليكم السلم ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬شووو يالسين تسوون ؟؟؟‬
‫ريم‪ :‬انا اجهز الغدى و نوره تسوي السويت ‪..‬‬
‫قرب جاسم من نوره ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬اي سويت تسوين ؟؟؟‬
‫نوره‪ :‬كيكة السكريم ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬اكيد تحبيني فجي سويتي لي الكيكة ‪..‬‬

‫نوره‪ :‬ولد عمي و لزم احبك ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬تسلمين الغاليه و ال يخليج لنا ‪ ..‬و بصوت واطي ‪ ..‬و لي ‪ ..‬و طلع برع ‪..‬‬
‫عاد البنت صار ويهها اشارة مرور معلقه على اللون الحمر ‪..‬‬
‫ريم‪ :‬بلج لييييش الويه انقلب شرات الطماطه ؟؟‬
‫نوره‪ :‬هااااااااااا ل ماشي ‪...‬‬
‫ريم‪ :‬شووو قال لج ؟؟؟‬
‫نوره‪ :‬ماقال لي شي ‪ ..‬و يل تحركي ورانا شغل ‪..‬‬
‫جاسم بيتزوج نوره ول ل ؟؟؟؟ هالسؤال اللي يدور في بال الكل ‪...‬‬
‫المعاريس شو صار عليهم ؟؟؟؟‬
‫نرجع لورى و نروح للعرسان ‪..‬‬
‫هيا قامت و تسبحت و يلست و تعدلت حطت لها مكياج خفيف و رفعت شعرها و الحين تبا‬
‫توعي حمدان ‪ ..‬قعدت على طرف السرير و يلست تتأمله شكله حلوووو وهو نايم ‪..‬‬
‫هيا بصوت كله حيا‪ :‬حمدان ‪..‬‬
‫حمدان‪ ................. :‬في سابع نومه‪..‬‬
‫هيا‪ :‬حمدان قوم ‪..‬‬
‫و حطت يدها على خده ‪..‬‬
‫فتح حمدان عينه ‪ ..‬و يلس يتأملها ‪ ..‬بتذبحني هالبنت بجمالها انا بدون مكياج و مذوبتني و‬
‫الحين مع مكياج للل البنت ناويه علي اليوم ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬صباح الخير بهالويه الصبوح ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬صباح النور بالغل كله يل قوم بسك رقاد ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه انتي بتذبحيني ‪..‬‬
‫هيا خايفه‪ :‬بسم ال عليك من هالطاري لييييييييييش انا سويت فيك شي ؟؟؟‬
‫حمدان‪ :‬ل حشى عليج انتي ماسويتي فيني شي ‪ ..‬انتي سويتي فيني اشياء انتي اسرتيني ‪ ..‬و‬
‫انا امس ادور قلبي وينه اناديه اقول له تعال يرد لي يقول لل انا هب راجع لك انا بتم عند غناة‬
‫الروح تسعدني طول عمري ‪..‬‬
‫استحت هيا و قامت من عنده جان يقبض يدها ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬وين سايره ماشبعت منج ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬عندك العمر كله ان شاء ال بتمل مني ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬الخبل اللي يمل من روحه و قلبه و حياته و نبضاته ‪..‬‬
‫هيا في خاطرها لل هالولد ناوي على اليوم ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬يل قوم ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬مااروم انتي قوميني ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬لو اروم جان شلتك ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬لل خلص مابا اتعبج ‪ ..‬و قام ‪..‬‬
‫هيا جهزت ملبسه و ولعت الفحم و دخنتهم ‪..‬‬
‫طلع حمدان و شعره مبلول ‪ ..‬هي كانت يالسه عند التسريحه تمشك شعرها ‪ ..‬وقف يدامها‬
‫حمدان و طالعها بنظره خبيثه ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬شوووو؟؟‬
‫حمدان‪ :‬نشفي شعري ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬لييييييييش ناقصك يد ول ريل ‪..‬‬

‫حمدان‪ :‬للل هب جي السالفه انا لين انشف شعري آخذ و قت طويل بس انتي لين تنشفينه ‪5‬‬
‫دقايق و يكون ناشف ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬ل و ال ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬هيه وال ترى اليوم ماشي طلعه لين تنشفين شعري ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬انزين ايلس على طرف السرير لنك طويل و مااوصل حق شعرك ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬الطول نعمه و القصر نقمه ‪..‬‬
‫قعد حمدان على السرير و هي تنشف شعره جان ينغزها من خصرها ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬آآآآآآآآآآآآآي ‪..‬‬
‫حمدان يستهبل‪ :‬بلج؟؟؟‬
‫هيا‪ :‬ماشي ‪ ..‬و رجعت تنشف شعره ‪ ..‬جان ينغزها مره ثانيه ‪..‬‬
‫هياك آآآآآآآآآآآآآآآآآي حمدووون ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬انا في خاطري اعرف شي واااااااحد انتي تتعورين ول تغارين ؟؟؟‬
‫هيا بدلع‪ :‬اغاااااااااااااااااااااااااااااااااااار ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬انزين خلص ‪..‬‬
‫و بعد ماتلبس حمدان و توهم بيظهرون ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬جهزي شنطة السفر اليوم بنسافر بعد المغرب ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬وين ؟؟‬
‫حمدان‪ :‬بنسير ايطاليا مع خليفه و جاسم ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬هيه صح يحليله جاسم ال يشفيه ‪..‬‬
‫حمدان يوايهها‪ :‬سامحيني الغاليه بخرب عليج شهر العسل ‪..‬‬
‫هيا تحط صبعها على شفايفه‪ :‬المهم اني اكون بقربك و ل شي يبعدني عنك هذا اللي انا اباه و‬
‫اتمناه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ل تخافين ماشي راح يفرق بيننا ال الموت اوعدج ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬بدون ماتوعدني انا عارفه ‪ ..‬و ساروا بيت بوعبدال ‪..‬‬
‫وصلوا المعاريس و سلموا على الكل و باركوا لهم و بعدين قعدوا بسولفون ‪..‬‬
‫بوذياب‪ :‬متى ملجة حميد ‪.‬؟؟‬
‫بو عبدال‪ :‬هالخميس ‪ ..‬و الخميس اللي بعده ملجة هزاع ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬ال يوفقهم ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬هذا اهداااااااااااااااااء حق حمدان و هيا ‪..‬‬
‫وين اودي شوق قلبي و الوله‪..‬‬
‫لو غديت بعيد عني مااسمعك ‪..‬‬
‫تملك احساسي و فكري تشغله ‪..‬‬
‫ترحل طيوفك و فكري يجمعك ‪..‬‬
‫هاك قلبي هاك ليتك تقبله ‪..‬‬
‫خذ سنين العمر او خذني معاك ‪..‬‬
‫انت تالي الحب عندي و اوله ‪..‬‬
‫و من يقول اني نسيتك ‪ ..‬يخدعك ‪..‬‬
‫و سوالم ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬مشكور الغالي ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬خليفه‪ ..‬حمدان تعالوا ‪..‬‬
‫قاموا الثلث و ساروا الحديقه‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬شوووو؟؟‬

‫جاسم‪ :‬و ال هب لزم تيون معاي ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬افااااااااااا عليك حنا اخوان و ال يخليك ل تعيد هالرمسه مره ثانيه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬تجهزوا بعد المغرب بنسير ‪..‬‬
‫بعد المغرب ‪..‬‬
‫كانت متضايقه واااااااااااااااااااايد ‪ ..‬كانت الضيقه مبينه في عينها على فراقه‪ ..‬شوووو بسوي‬
‫الحين انا خايفه عليه ماباه يسير ‪ ..‬و قطع عليها حبل افكارها امها ‪..‬‬
‫ام سلطان‪ :‬نوره غناتي سيري المطبخ هاتي الكيكه ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬ان شاء ال ‪..‬‬
‫سارت المطبخ و يلست على الكرسي و صاحت من الخاااااااااااااااااااااطر بس بدون صوت ‪..‬‬
‫جاسم كان نازل من فوق على اساس انه خلص ترتيب الشنطه ‪ ..‬و انتبه عليها فسار صوبها ‪..‬‬
‫جاسم بصوت يذوب الصخر‪ :‬نوره ‪..‬‬
‫نوره مسحت دموعها‪ :‬لبيه ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬لباج قلبي بلج تصيحين ؟؟‬
‫نوره‪ :‬ماشي بس دخل شي في عيني ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬العبي غيرها كل هذا الصياح عشان بتفارقين هيا ‪...‬‬
‫نوره في خاطرها كل هالصياح عشانك انت‪ :‬هيه عشان هيا ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬خلص عاااااااااااااااد امسحي دموعج تراها غاليه علي حييييييييييييل ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬انزين ممكن تودي الكيكه انا بيي وراك ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬غالي و الطلب رخيص ‪ ..‬و خذى الكيكه و سار ‪..‬‬
‫نوره سارت فوق تغسل ويهها و تعدل جحالها و نزلت تحت ‪..‬‬
‫بعد ماودعوا الكل سار حمدان و هيا و خليفه و جاسم و هزاع و نوره و ريم و دلل و الشباب‬
‫المطار و اليازيه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬مااوصيك على الوالده و الوالد عبدال ‪..‬‬
‫عبدال‪ :‬انتوا بس سيروا و رجعوا لنا بالسلمه و ل تاكلون هم احد ‪..‬‬
‫خلص الحين بيدخلون البوابه ‪..‬‬
‫جاسم خذى ريم على صوب ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬هاج عطي هذا الظرف نوره ‪..‬‬
‫ريم‪ :‬حاضر ‪..‬‬
‫جاسم ماقامت عينه من على نوره اللي كانت تصيح من الخاااااااااااااااطر و هي لويه على‬
‫هيا ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬خلص الغاليه ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬ال يوفقج حبيبتي تروحين و تردين بالسلمه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬وصيها علي ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬مااوصيكم على بعض ‪ ..‬كلكم غاليين ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬و انا بعد مااوصيج على ‪................................‬‬
‫نوره طالعته ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬هياوي بس بغيت نوره في كلمه راس ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬اوكي ‪ ..‬و سارت ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬انا دريت باللي صار امس من جاسم ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬حمدان دخييييييييييلك دير بالك عليه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬تامرين امر ‪ ..‬انزين مااوصيج على نفسج و على الباقي ‪..‬‬

.‬ليتك خليتني‬ ‫احاتي ول طرشت لي هالرساله اللي طعنت قلبي و خلتني باقي انسانه عايشه على حبك و‬ ‫ذكراك ‪ ...‬‬ ‫وصلوا الربعه ايطاليا الفجر و كانوا تعبانين حييييييييييييييييل فساروا ناموا خليفه و جاسم في‬ ‫فيل الشباب و هيا و حمدان في الفيل العوده عشان ياخذون راحتهم ‪.‬‬ ..‬و‬ ‫مانامت الليل و هي تفكر شووو بيصير في جاسم و تدعي له لنه ال يرجعه لها بالسلمه و‬ ‫تكمل حياتها معاه ‪..‬و انصدمت لما شافت خاتمها‬ ‫اللي ضاع ‪ ..‫نوره‪ :‬اكيد يل مع السلمه ‪....‬‬ ‫نوره مستغربه‪ :‬اوكي ‪..‬لل بفتحه ‪ ..‬‬ ‫الساعه ‪ 2‬بالليل ‪ .‬و اخيرا قررت انها تفتحه ‪ ..‬مكتوب ‪...‬‬ ‫نوره قامت تصيح من الخاطر ليييييييش يقول هالكلم لااااااااااااااااا مستحيل يموت انا مااقدر‬ ‫اعيش بدونه مااقدر انساه هو نبض القلب و حياته و مستحيل احب غيره لو مهما صار و‬ ‫شلون اعتبرك حب مراهقه و انا لين فتحت عيوني على الدنيا ماشفت غيرك انا سعادتي معاك‬ ‫يالغالي اذا انت مت انا بعد امووووووووت مااتحمل فرقاك لو ثانيه من زماني ‪ ..‬‬ ‫بعد ماساروا كل واااااااااااحد بيته ‪.‬‬ ‫الغاليه نوره ‪.‬كانت افكارها‬ ‫متضاربه ماعارفه شووو تسوي ‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬صباح الخير ‪.‬لين اختفوا من انظارهم ‪.‬‬ ‫اسمحيلي على الكلم اللي باقوله بس هذا الواقع و لزم الوااااحد يعيشه و انتي بالذات لزم‬ ‫تعيشينه انا يمكن ماارجع و اباج توعديني انج بتوافقين على اللي ايي يخطبج تقدرين تقولين‬ ‫انا كنت حب مراهقه بالنسبه لج و اباج ماتتذكريني ل غمضت عيني عن هالدنيا في النهايه انا‬ ‫احبج و اتمنى لج كل السعاده من قلبي ‪.‬‬ ‫ملحظه ‪ :‬هذا الخاتم اللي سحبته من يدج لين قبضتها يوم العرس ‪....‬و معاه رساله ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬صباح النور ‪ ....‬‬ ‫وعت هيا من النوم و نزلت تحت شافت خليفه قاعد يشرب جاهي و لبس جاكيت لنه‬ ‫وااااااااااااااااايد برد ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬نوره‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬هل الغاليه ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬و يقول لج حافظي عليه مثل ماتحافظين على نفسج ‪..(( .‬‬ ‫مع حبي ‪:‬‬ ‫شيخ الشباب ‪ ...‬‬ ‫الساعه ‪ 12‬الظهر‪...‬‬ ‫)) بسم ال الرحمن الرحيم ‪..‬ليتني اموووووووووووووت ول اني احضر يوم عزاك ليت يومي قبل يومك ‪ ...‬جاسم ‪....‬‬ ‫ساروا حمدان و هيا و جاسم و خليفه ‪ .‬وين حمدان عنج ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬تعبان و مزجم صادته حمى قويه ‪.‬لل مابفتحه ‪ ..‬في غرفة نوره ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني ‪.‬‬ ‫كانت قاعده و الجو بااااااااااااااارد و البلكونه مفتوحه و قاعده تفكر شوووو اللي ممكن يكون‬ ‫في الظرف ‪ .‬اخاف افتحه و انصدم صدمة العمر ‪ ...‬‬ ‫ريم و تعطيها الظرف‪ :‬هذا من جاسم ‪.

‬‬ ‫يابت هيا الشوربه و قعدوا رباعه ياكلون و يسولفون ‪ .‬‬ ‫حمدان بصوت مبحوح‪ :‬عنللللللللللللت صداك يالخام حرمتي احلى منك ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬مرحبا اماااااااايه شحالج؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬مرحبا بهالصوت الغالي انا بخير انتوا شحالكم ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬و ال الكل بخير ال وين ريماني ؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬كاهي ‪ ..‬‬ ‫هيا‪ :‬نعم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هل ريماني شحالج الغاليه ؟؟‬ ‫ريم‪ :‬و ال بخير انتوا شحالكم ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬كلنا بخير ال اقول عطيتيها الظرف ؟؟‬ ‫ريم‪ :‬هيه ‪.‬و‬ ‫اتصل فيها‪.‬تذكر جاسم انه عطى ريم الظرف ‪ ...‬‬ ‫ريم‪ :‬شووو كان في الظرف ؟؟‬ .‬‬ ‫هيا‪ :‬ال يشفيه متى بتودونه المستشفى ‪..‬ال وين‬ ‫توأمي هو الوحيد اللي يفهمني ؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬و ال امس صادته حمى قويه و تعب علي و قام يكح يعني على الساعه ‪ 7‬رقدنا ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬اليوم بنسير المستشفى ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هود هود ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬هل جاسم ‪.‫خليفه‪ :‬حتى جاسم صادته حمى قويه و طول الليل ما رقد و ال ل يراويج قام المسكين من‬ ‫النوم و هو متخرع و يكح اول مره اشوفه يكح بهالطريقه ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬الوو‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ممكن تسوين لي شي داااااااااافي اشربه ‪....‬هههههههههههه‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هياوي ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬هيه ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلص ‪.‬‬ ‫خليفه يتظنز‪ :‬التوائم مزجمين والخشوم حمره و الشعر ناطر و الفاين في اليد و الويه يضحك‬ ‫بلكم السبلن حالمين في بعض امس ‪ ..‬ريم التلفون ‪ .‬و جاسم قام من عندهم ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬عااااااااااااااااادي واااااااااااااااايد اسمعها ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم اليوم تجهز العصر بنسير عند الدكتور؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انزين ‪.‬؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬اليوم بنسير ‪..‬عااد خليفه انتهز الفرصه و طلع الجوال و صوره ‪..‬‬ ‫جاسم‪+‬حمدان‪ :‬عنللللللللللللتك يالخام‪.‬‬ ‫فتح عينه و كان مستغرب من المكان بعدين تذكر انه مسافر عشان علج قام بثقل من على‬ ‫السرير و هو يسحب ريله سحاب و دخل الحمام خذى له شور سريع و لبس شي داااااااااااااافي‬ ‫و سار الفيل العوده‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬بسويلك شوربه انت و حمدان عشان تخف السخونه ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اهدى ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬ال الصوره عجيبه حمدان بويه ليييييييييش شكلك جذي اكيد شايف هيا و هي نايمه ‪....‬و سارت المطبخ ‪..‬‬ ‫شوي ال حمدان نازل و الفاين في يده و شعره ناطر و ملحف نفسه باللحاف يعني بالمختصر‬ ‫المفيد شكله يفطس من الضحك ‪ .......

‫جاسم‪ :‬خلى نوره تخبرج ‪..‬‬
‫ريم‪ :‬سرت للدكتور؟؟‬
‫جاسم‪ :‬ل اليوم العصر بنسير ‪..‬‬
‫ريم‪ :‬اخليك الحين جاسك اباك ترتاح اوكي ول تعب عمرك غناتي ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬ال يخليج لي و لهزاع ‪..‬‬
‫ريم‪ :‬جان استحي ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬ههههههههههههههه باااااااااااي الغاليه ‪ ..‬و صكر‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬الوالده تسلم عليكم و تقول انه هم بعد بخير ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬ال يسلمهم ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬شوووو تبون الغدى ؟؟‬
‫خليفه‪ :‬لل عني انا ماباكل من غداج ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ليييييييييييش ؟؟‬
‫خليفه‪ :‬ال يسلمك هالغدى بيكون اول تجاربها بعد الزواج و يمكن كلنا نترقد في المستشفى ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬كفايه انا مريض ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬عنلللتكم انتوا الثنين انا باكل من غداج الغاليه ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬شوووو تبون خلص صدقوني مابسممكم ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬انا في خاطري مجبوس لحم ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬فالك طيب ‪ ..‬و سارت المطبخ ‪..‬‬
‫الشباب طلعوا برع عشان هيا تاخذ راحتها ‪ ..‬ساروا يشترون اغراض حق البيت و مروا من‬
‫عند السوق اللي ساروا له مع البنات المره اللي فاتت ‪ ..‬وهم يمشون تذكر جاسم المواقف اللي‬
‫صارت له مع نوره ‪ ..‬و حمدان نفس الشي تذكر كل اللي صار له مع هيا و شلون كان يغلس‬
‫عليها ‪ ..‬و بعدين قاموا يسولفون و يضحكون و شاليين البقعه ‪ ..‬فجأه جاسم وقف مكانه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬بلك جسيم ؟؟؟‬
‫خليفه‪ :‬تعبان شي فيك ؟؟؟‬
‫جاسم‪ :‬لل مافيني شي بس بادخل هالمحل و انتوا اسبقوني اوكي ‪..‬‬
‫حمدان و خليفه افهموا عليه انه هو يبا يكون بروحه فساروا ‪ ..‬سار جاسم و دخل محل فيه كله‬
‫تذكارات و اشياء قديمه كانت رووووووعه ‪ ..‬خذى سلسله بيضه و ورديه عليها حرفه و خذى‬
‫خاتم منقوش عليه صورة ملك و سلسلة يد مرسوم عليها بنت صغيره و ماسكه ورده و‬
‫طلع ‪ ..‬سار عند حمدان و خليفه اللي كانوا قاعدين في الكوفي شوب ‪ ..‬طلبوا لهم و قعدوا‬
‫يشربون و يتذكرون سوالفهم و سوااااااااد ويههم ‪..‬‬
‫بعد ساعتين من الحواطه رجعوا البيت لنهم يواعه و لقوا هيا مجهزه كل شي الصحون و‬
‫حاطه لهم في صحون ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ال ال شو كل هالزين ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬عيني عليج باااااااااااارده ياهيا ال يخليج ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬مشكوره ختيه ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬هب الحين تشكروني بعد ماتاكلون ‪..‬‬
‫بعد الغدى ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬تسلم يدج غناتي ‪ ..‬و باس يدها ‪..‬‬
‫جاسم‪+‬خليفه‪ :‬تره في عزابيه هني ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬مالكم خص فينا ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬و منكم نستفيد ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬شووو رايكم تاكلون السويت الحين ؟؟؟‬

‫حمدان‪ :‬شوووووو سويتي ؟؟؟‬
‫هيا‪ :‬الكيكه اللي تحبونها ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬كيكة السكريم ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬هيه ‪ ..‬و سارت قطعتها في صحون و عطتهم ‪..‬‬
‫نرجع للبلد ‪..‬‬
‫في بيت بوسلطان‪ ..‬بعد الغدى ‪..‬‬
‫نوره بعد ماقرت الرساله ماظهرت من غرفتها و كله تصيح ‪..‬‬
‫بوسلطان‪ :‬هزاع سير شوف اختك شووو استوى بها ليييييييييش اليوم ماتغدت ‪..‬‬
‫سار هزاع صوب غرفتها ‪ ..‬طق الباب ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬نواري ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬نعم ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬ممكن ادخل ؟؟‬
‫نوره‪ :‬تفضل ‪..‬‬
‫دخل هزاع و قعد على السرير عندها ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬بلج الغاليه ليييييييييييش ماتغديتي معانا ؟؟‬
‫نوره‪ :‬مالي نفس ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬ليييييييييش حد مضايقج ؟؟؟‬
‫نوره‪ :‬دام انت موجود محد يقدر ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬هههههههههه انزين غسلي ويهج و تعالي تحت الوالد خايف عليج ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬اوكي بس هيا اتصلت ؟؟؟‬
‫هزاع‪ :‬هيه تقول انهم بخير ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬اهاااااااااااااااااااااااااااااااااااا ‪..‬‬
‫طلع هزاع عنها ‪ ..‬و هي غسلت ويهها و نزلت تحت ‪..‬‬
‫في ايطاليا ‪ ..‬العصر ‪..‬‬
‫ساروا الربعه للمستشفى ‪..‬‬
‫دخل جاسم و معاه حمدان و خليفه عند الدكتور و هيا قعدت برع ‪ ..‬الحمد ل انه الدكتور كان‬
‫عربي ‪..‬‬
‫الشباب‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬
‫الدكتور‪ :‬وعليكم السلم تفضلوا ‪..‬‬
‫الشباب‪ :‬زاد فضلك ‪..‬‬
‫الدكتور‪ :‬من فيكم جاسم ؟؟‬
‫جاسم‪ :‬انا ‪..‬‬
‫الدكتور‪ :‬انا قريت ملفك و اول مره تمر علي مثل حالتك يعني انت عارف انه العمليه ممكن ‪50‬‬
‫‪ %‬ممكن تنجح ‪..‬حنا بنسوي لك بعض الفحوصات و بنشوف اذا حالتك تسمح انه نسوي لك‬
‫عمليه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬اذا بتسوي العمليه انا ابا عند افضل دكتور في المستشفى ‪..‬‬
‫الدكتور‪ :‬ل تخاف عندنا دكتور متخصص في هالحالت وهو ماهر عدت عليه اصعب الحالت و‬
‫الحمدل مرضاه كلهم بخير ‪..‬‬
‫اطمن جاسم شوي من كلم الدكتور ‪ ..‬طلعوا من عنده و بعد يومين بيسوي جاسم الفحوصات‬

‫اللزمه ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬هااا بشروا ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬بيسوون له فحوصات و بنشوف بعدين ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬ال يشفيك ياجاسم ‪..‬‬
‫مر اليوم على الكل عاااااااااااادي ‪ ..‬جاسم من التعب رقد بدون مايتعشى ‪..‬‬
‫مروا يومين و جاسم سار بنفسه عشان يسوي الفحوصات لنه رفض احد ايي معاه ‪ ..‬بعد‬
‫ماخلص خبره الدكتور انه يمر عليه بكره و يشوفون نتيجة التحاليل ‪ ..‬بدل مايرجع جاسم البيت‬
‫سار يتمشى في الحديقه اللي قريبه من البيت ‪ ..‬و يفكر في نفسه و حياته ‪ ..‬و ال اني ظلمت‬
‫البنت معاي ماكان لزم اعطيها هالرساله بس هي بعد لزم ترضى بالمر الواقع ‪ ..‬رفع يده‬
‫للسما ‪ ..‬ربي ساعدني اجتاز هالمحنه اللي انا فيها و تقدرني اسعد نوره ‪..‬‬
‫اليوم الثاني العصر ‪..‬‬
‫سار جاسم المستشفى مع خليفه و اصر على حمدان انه يطلع هيا برع هذا شهر عسلهم يعني‬
‫مايصير تيلس في البيت ‪ ..‬وصلوا المستشفى و قلبه كان يدق يحسه بيطلع من صدره ‪..‬‬
‫الدكتور‪ :‬اهلين جاسم ايلس ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬هاااااا دكتور بشر ‪..‬‬
‫الدكتور‪ :‬نقدر نسوي لك العمليه بعد اسبوع الحمدل ضغطك رجع لمعدله الطبيعي و كل شي‬
‫تمام ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬يعني في خطوره على حالته؟؟‬
‫الدكتور‪ :‬شوف انا مااظمن لك انه العمليه تنجح بس ربك قادر على كل شي ‪..‬اسمع تعال يوم‬
‫الثنين و بنسوي العمليه و ان شاء ال تنجح ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬مشكور دكتور‪ ..‬و طلعوا ‪..‬‬
‫في البلد تحددت ملجة حميد يوم الخميس بس هو اصر انه مايسويها ال و جاسم و الباقي‬
‫موجودين ‪ ..‬اتصل فيه جاسم و قال له سوو الملجة و صوروا لنا و اقنعه ‪..‬‬
‫يوم الثنين في اليطاليا ‪..‬‬
‫ساروا المستشفى كلهم من العصر و دخلوا جاسم غرفة العمليات ‪ ..‬و قبل مايعطونه المنوم ‪..‬‬
‫طلب حمدان ‪..‬‬
‫حمدان يصيح‪ :‬استهدي بال ياجاسم صدقني بتكون بخير و بتقوم بالسلمه ‪..‬‬
‫جاسم و بعد الدموع تنزل من عينه‪ :‬اسمع اباك تقول حق نوره اني احبها ‪..‬‬
‫حمدان و الدموع في عينه‪ :‬جاسم ل ترمس هالرمسه انت اللي بتقول حق نوره هالكلم ‪..‬‬
‫جاسم مسك يد حمدان و ابتسم له‪ :‬احبك ياتوأمي ‪..‬‬
‫طلع حمدان و ماقدر يتحمل زياده و الدموع في عينه ‪ ..‬بنجوه و بدوا العمليه ‪..‬‬
‫اتصل بوعبدال في حمدان ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬مرحبا الغالي ‪..‬‬
‫بوعبدال‪ :‬هل حمدان شحالكم ؟؟‬
‫حمدان‪ :‬بخير ‪..‬‬
‫بوعبدال‪ :‬و الحال على جاسم ؟؟؟‬
‫حمدان‪ :‬توهم دخلوه غرفة العمليات ‪..‬‬
‫بوعبدال‪ :‬انزين خبرني اذا صار شي ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ان شاء ال ‪ ..‬و صكر ‪..‬‬

‫مرت ساعتين و جاسم في غرفة العمليات ‪..‬‬
‫فجأه‪.......................................‬‬
‫توقعاتكم؟؟؟!!!‬
‫فجأه‪...........................................‬‬
‫سمعوا صوت جهاز القلب يوقف ‪..‬‬
‫الدكاتره اللي في الغرفه يدخلون و يطلعون منها مما خلى حمدان وااااااااااااااايد يتوتر ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬للللل مستحيل مستحيل ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬خليفه ال يخليك اسكت‪ ..‬و التفت على حمدان بس مالقته ‪..‬‬
‫حمدان و الدموع في عينه و قاعد عند باب الغرفه‪ :‬جسيم ال يخليك ل تخليني و تروح انا‬
‫محتاجك دخييييييييييييييلك ل تروح انا استمد قوتي منك ‪....‬‬
‫هيا‪ :‬حمدان ل تسوي في عمرك جذي ‪..‬‬
‫طلع الدكتور‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬دكتور شووو صار على جاسم ؟؟؟‬
‫الدكتور‪ :‬ل الحمدل انعشنا قلبه بس للسف العمليه مانجحت ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬شووووووووووووووو؟؟؟‬
‫الدكتور‪ :‬انا آسف بس العمليه مانجحت ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬يعني بيبقى جاسم على حاله ؟؟؟‬
‫الدكتور‪ :‬للسف نعم بس نقدر نسوي له عمليه ثانيه اذا حب هو يسويها ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬دكتور ماهر و دكتور شاطر صدعت راسنا من كثر هالكلمه و ماشفنا اخرتها شي ‪..‬‬
‫الدكتور‪ :‬لللل انت مب فاهم العمليات اللي مثل هذي ماتنجح من اول مره يعني كان عندنا‬
‫مريض سوى العمليه و ثالث مره نجحت ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬نقدر نشوفه ؟؟‬
‫الدكتور‪ :‬هو الحين ماعدى مرحلة الخطر ولزم يبقى ‪ 24‬ساعه تحت العنايه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬شوف عن الكلم الزايد اقدر اشوف اخوي ول ل ؟؟؟‬
‫الدكتور خاف من حمدان‪ :‬ايوه تفضل ‪..‬‬
‫دخل حمدان بالول و بعدين خليفه و هيا ‪ ..‬انصدموا لين شافوا جاسم و الوايرات و الجهزه‬
‫تغطيه و قناع الكسجين يغطى نص ويهه ‪ ..‬و لفين صدره بالشاش و الدم مبين عليه كانت‬
‫حالته حاله و التعب مبين عليه ‪ ..‬اتقرب منه حمدان و الدموع في عينه ‪ ..‬مسك يده و باسها ‪..‬‬
‫و بعدين قعد على الكرسي اللي عند السرير و باس راسه و قعد يقرى عليه ‪ ..‬و هيا اللي طاحت‬
‫في حضن خليفه تصيح و خليفه يهديها ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬خليفه اتصل في الوالد و خبره انه جاسم بخير ول تخرعه ال يخليك ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬ان شاء ال ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬و انتوا سيروا البيت و انا الليله بقعد عنده ‪..‬‬
‫احترم خليفه رغبة حمدان انه يبا يبقى مع اخوه بروحه ‪ ..‬طلع و توها بتطلع زقرها حمدان ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬هياوي ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬عيون هيا ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬تسلم لي عيونج يالغاليه تعالي ‪..‬‬
‫سارت هيا و وايهة حمدان ‪ ..‬مسك يدها ‪..‬‬
‫حمدان وهو منزل راسه‪ :‬سامحيني الغاليه قصرت بحقج وااااااااااااااااايد ‪..‬‬

‫هيا‪ :‬مسموح ادري انك بتعوضني بعد قومة جسيم بالسلمه ‪..‬‬
‫باسها حمدان على خدها و هي طلعت ‪ ..‬ساروا البيت و اتصل خليفه في بوعبدال ‪..‬‬
‫بوعبدال‪ :‬هل خليفه هاااا بشر ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬هو بخير الحين بس ‪.............................‬‬
‫بوعبدال‪ :‬بس شوووووووووووووو؟؟؟؟‬
‫خليفه‪ :‬العمليه مانجحت ‪..‬‬
‫بوعبدال‪ :‬يعني الحين بيتم على حاله ؟؟؟‬
‫خليفه‪ :‬هيه بيتم على حاله و نقدر نسوي العمليه مره ثانيه ل تخاف عمي ‪..‬‬
‫بوعبدال‪ :‬خلص اذا صار اي شي اتصلوا فيني ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬ان شاء ال بس انت ل تحاتي ‪..‬‬
‫بوعبدال‪ :‬يل ياعيال خلوا بالكم على نفسكم ‪ ..‬و سد السماعه ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬هاااااااا شلونه عمي؟؟؟‬
‫خليفه‪ :‬و ال حالة عمي صعبه ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬ال يصبر الكل ‪..‬‬
‫في المستشفى ‪..‬‬
‫حمدان ماغمضت عينه و قعد يتأمل ويه توأمه و يدعي له من كل قلبه ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬بوحمود تسمعني جسيم رد علي دخيييييييييييييلك ‪..‬‬
‫بس جاسم كان مثل الميت مايحس بشي حوله كان جسمه بارد ‪..‬‬
‫حمدان حط راسه على يد جاسم و غلبه النوم ‪ ..‬بعد فتره فتح جاسم عينه بس ماقدر يتكلم‬
‫لسانه كان ثقيل ‪ ..‬حاول يرص على يد حمدان و قعد يحاول لين فتح عينه حمدان و انتبه على‬
‫جاسم ‪..‬‬
‫جاسم وهو يحاول يتكلم‪ :‬حم حمدان ‪...............................‬‬
‫حمدان يحط صبعه على شفايف جاسم‪...‬‬
‫حمدان‪ :‬اششششششششششششش ل تتكلم ارتاح ل تعب عمرك ‪...‬‬
‫جاسم سكت و تم يطالع حمدان اللي كانت عينه محمره من الصياح ‪ ..‬كانت عيون جاسم تقول‬
‫كلم و حمدان فاهم عليه ‪ ..‬ماينلمون توائم ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬الحمد ل الوالد بخير و قلنا له بس اتضايق و الباقي دروا ‪ ..‬انت تقصد نوره صاحت‬
‫اكثر وحده و هي تعبانه ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬اتصل فيها ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬انت هب صاحي الحين خلها الصبح ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬ل انا ابا الحين ‪..‬‬
‫اتصل حمدان بيت بوسلطان ‪..‬‬
‫رن التلفون و نوره كانت قاعده عند التلفون ‪ ..‬على طول شلته ‪..‬‬
‫نوره بصوت مبحوح‪ :‬الوووو‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬نوره ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬جاسم ‪....‬‬
‫حمدان‪ :‬ل انا حمدان شحالج ؟؟؟‬
‫نوره‪ :‬اذا جاسم بخير انا بخير ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬صبري شوي ‪ ..‬و عطى جاسم السماعه ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬نواري ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬بو محمد شحالك ؟؟‬

.....‬و صكر‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬سامحيني الغاليه على الرساله ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين ارتاح الحين و بكره بنكمل كلمنا ‪..‫جاسم‪ :‬اذا انتي بخير ام محمد فانا بخير ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم انت بتتزوجها صح ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال ربي يعطيني عمر و اقدر اتزوجها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل تذكري عشان خاطري ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬فحفظ الرحمن مع السلمه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬عيني في عينك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بلك انا ماقلت شي ‪.‬ال يشفيك ياجاسم و يردك لنا بالسلمه ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين لييييييييييييييييش انا خاطري اعرف ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مابا خلوني بروحي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلص الغل اخليج الحين نامي عدل و ماابا ارجع و اشوفج هيكل عظمي ‪....‬تصبح على خير ‪ .....‬‬ ‫حمدان مسك يد جاسم و حط راسه على طرف السرير و رقد ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬و انت بعد ننتظر منك ولي العهد ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬لباج قلبي الغل احبج ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬لبيه ‪...‬سمعتهم يقولون انج ماتاكلين و كله تصيحين ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬انا بكون بخير اذا شفتك ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬مايصير انت تعبان و شلون بعدين بنطمن عليك مايصير ياخي ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬الحمدل يات منك ول يات منى ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬من سمعت صوتج صرت افقد الذاكره بسرعه مااتذكر الحين شوووو قلت ذكريني ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬و انا بعد ‪..‬‬ ‫نوره كانت في عالم ثاني ‪ .‬‬ .‬‬ ‫نوره‪ :‬خلص الغالي مابطول عليك انا احبك ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬جسيم ال يخليك ارجع ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يسلم قلبج ‪ .‬و صد الصوب الثاني و غمض‬ ‫عينه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اشوفج سكتي ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬من فرقاك زادت اوجاع قلبي ‪.......‬‬ ‫نوره‪ :‬انا بعد مااتذكر ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم دخييييييييييييلك عااااااااد ل تقعد تعاند هذي صحتك ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال ‪ ...‬‬ ‫انتفض قلب نوره من سمعت هالكلمه ‪...........‬‬ ‫في البلد ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يتمم عليك يابوحمود ‪.....‬‬ ‫بعد اسبوع في ايطاليا‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬واااااااااااااااااااي يعلني افدى هالمنطوق وال ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬انتي شووووو؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬اللي توك قلته ‪.‬‬ ‫قاطعته‪ :‬انت شووو تقول ارجع لنا بالسلمه و لي حساب ثاني معاك شوووو هالكلم اللي كاتبه‬ ‫؟؟؟‬ ‫جاسم‪:‬ههههههه نوره ‪....

..‬سار حمدان دق الباب على غرفة جاسم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ادري و ال ادري بس هو ال يهداه عنيد و اذا حط شي في راسه لزم يسويه ‪.....‬كانت خايفه و تتنافض ‪ .‬طبعا بعد محاولت حمدان و خليفه انه جاسم يرجع معاهم بس ماشي فايده ‪.‬‬ ‫ساروا الثلثي المطار ‪..‬و انصدمت‪.‬‬ ‫جاسم‪:‬ههههههههههه اوكي دير بالك على نفسك ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين انزين بنادي حميد يقعد معاج تعرفين عشان يونسج ‪...‬‬ ‫شيخه‪ :‬ل تتأخرين ‪....‬و شيخه بعد‬ ‫فرحانه ‪ .....‬‬ ‫حطوا الخيام حق الشباب و شيخه من العصر و هي عند اليازيه ‪ .‬و سار عنهم ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬اسمحلي خلوف هذي القرار راجع لي و انا ابا اقعد مع نفسي شوي اصفي ذهني و انت‬ ‫عارف جاسم ولد عمك راسه يابس و عنيد و اللي في باله بيسويه ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬مايصير ياحمدان لزم نقنعه يرجع معنا هو تعبان و اذا صار له شي و حنا هب‬ ‫موجودين ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬يعني ماتبا تسلم علي ؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬لييييييييش و انا اقدر ‪ .....‬‬ ‫تحددت ملجة حميد و شيخه يوم الخميس ‪ .‬طبعا من قده الفرحه ماخلته يركد ‪ .‬‬ ‫شيخه‪ :‬سخيفه ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬لااااااااااااااااااااااااااااااااااا ‪....‬‬ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬و ال انا زعلن منك ليييييييييش ماتبا تسير معانا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلص سايرين ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيه يالغالي متأكد انك مابتيي معانا ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هيه متأكد‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬شووو تبيني اسوي و ال خايفه ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬فاهمك الغالي فاهمك انزين اذا بغيت شي دق علي وانا على اول طياره ياي لك اوكي ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني يوم الخميس ملجة حميد على شيخه ‪.....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين ترى اخوي هب من آكلي لحوم البشر و ال العظيم حتى بتشوفين اسنانه هب‬ ‫حاااااااااااااااده‪.‬‬ ‫حمدان و هيا و خليفه بيرجعون البلد ‪ .‬و‬ ‫مالت الصالون واااااااااااااايد تلعوزت منها ‪...‬‬ ‫يوم الربعاء ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اول ماتوصلون اتصلوا لي ابا اطمن عليكم ‪.‬خليفه كان طالع من غرفته و انتبه على جاسم واقف‬ ‫عند باب الغرفه ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬يزوي بلكم ؟؟؟‬ ‫طلعت له اليازيه تضحك ‪ .‬‬ ‫في البلد ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬خلص عااااااااااد مايسوى علينا هب انتي الوحيده اللي بتعرس في العيله ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬خلص خلف لين يرجع بنحاول معاه ‪.‬و سار له ‪.‫جاسم‪ :‬قلت لكم مابا ارجع و خلوني بروحي ‪ ...‬‬ ‫اليازيه‪:‬هههههههههههه كاهو اذن المغرب يال خلصي و انا بسير اييب المدخن و البنات‬ ‫الحين يايين لج اوكي ‪.‬‬ ‫حضن جاسم حمدان و سلم عليه و سار ‪ ..‬‬ ‫وقتها حميد دق الباب ‪.

((.‬و عطاه ظرف و كيس ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ههههههههههههههه هي بروحها تتنافض من الخوف ماادري لييييييييش ‪...‬استانس لين شاف حمدان‬ ‫قاعد يعابل معاهم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تعال بخبرك ‪.....‬‬ ....‬‬ ‫حميد و بصوت عالي عشان شيخه تسمع‪.‬‬ ‫سامحني الغالي لني مابحضر ملجتك و اعتقد انه حمدان شرح لك ليش و اباك تقبل مني هذي‬ ‫الهديه و سامحنا على القصور‪.‬‬ ‫اتصل حمدان في جاسم ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ببببببببببل هذا لحد الحين ماوقعت على الدفتر و ادافع عنها لو وقعت شووو بيصير ‪.‬فتح العلبه العوده و كان فيها طقم الماس خفيف و حلوووووو‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين افتح الكيس ابا اعرف شوو داخله ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬انا الصراحه زعلن بس خله يرجع ل اراويه شغله عدل ‪...‬‬ ‫فتح حميد الكيس و كان في علبتين وحده صغيره و الثانيه عوده ‪ ...‬فتح الصغيره و شاف ساعه‬ ‫الماس رجاليه كانت حلوه ‪ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬بذبحكم كلكم اذا سويتوا في حرمتي شي اباها صاحيه ‪..‬‬ ‫فتح حميد الظرف و كانت فيه رساله ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬وين جاسم خبرني ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬انت تعرف انه العمليه اللي سواها جاسم مانجحت وهو ماحب حد يشوفه بس صدقني‬ ‫حاولنا معاه بس مانفع حنينا على راسه على القل تعال الملجه قال سامحوني و مااقدر بس‬ ‫طرش لك هذا ‪ ..‬‬ ‫شيخه بصوت واطي‪ :‬وااااااااااااااي فديته لل بيذبحني هالولد ‪.‬؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬ماشي كنا نعابل الجدور و انجب علي الماي عااااااااااد ولد عمج هزاع ماقصر حذى‬ ‫الفحم و يمسح فيني اونه ليييييييش عشان البنت تتخرع منك ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬شووو ها؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ماادري جاسم خبرني انه ماافتحه ‪...‬‬ ‫شيخ الشباب ‪ ..‬و دخلت يابت الكيمره و صورت حميد عااد الولد كان شكله شي‬ ‫عجييييييب ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬اتصل فيه هالحمار ‪..‬‬ ‫الشيخ حميد ‪.‬‬ ‫سار و قعدوا في الحديقه ‪..‬‬ ‫دخل حميد الغرفه تسبح و كشخ آخر كشخه و طلع سار الميلس ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬من ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬توأمك بعد منو ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬و جع انشاء ال كله ول حرمتي سيري اقعدي معاها ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬بلك حميد هب اليوم ملجتك لييييييييش شكلك جذي ‪..‬جاسم ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬الصراحه احلى مفاجئه بس وين جاسم ؟؟؟؟‬ ‫انقلب ويه حمدان شووو اقول له الحين اكيد بيحز في خاطره انه جاسم مابيحضر الملجه ‪..‫اليازيه‪ :‬الكيمره الكيمره ‪ .....‬‬ ‫جاسم‪ :‬هل حمدان ‪..‬‬ ‫)) بسم ال الرحمن الرحيم ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬هل حمدان متى رجعتوا ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬اوه هل حميد اليوم الصبح وصلنا و حبينا نسويها مفاجئه للكل و مانخبركم ‪.....

‬‬ ‫شيخه‪ :‬خلص هونت ‪.‬و دخلت مع اخوانها ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬خلص الغالي مابكدر عمري بس انا زعلن منك ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ل تخاف عليها شواخ في عيوني ‪.‬‬ ‫عبيد‪ :‬ربع ساعه و انا راجع ‪ .....‬‬ ‫حميد كان في الميلس يسمع و يضحك عليها ‪.......‬‬ ‫حميد‪ :‬يل الغالي انتبه على نفسك ‪ .‬‬ ‫شيخه‪ :‬مااقول ال مالت عليك ‪ .‬بعد مالبسها سار حميد الميلس يبا يقعد معاها‬ ‫‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يبارك فيك بويه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلص اخليك الحين عندي ربيعي‪...‬و طلعوا ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اللهم سكنهم في مساكنهم ال يستر اكيد اليوم بطيح على راسي مصيبه ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬يعني لزم خلها يوم العرس ال يخليك ‪..‬‬ ‫البنات‪ :‬شوووووووووووووو؟؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬بلكم كليتوني بقشوري بس انا خايفه ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اللي بتعيش مع حميد لزم ماتخاف يل عااااااااااد وقعي ترى الملج يبا يسير وراه‬ ‫شغل غيركم انتي و اخوي ‪..‬‬ ‫المر‪+‬عبيد‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه‪..‬دخل‬ ‫حميد عشان يلبسها ‪ .‬‬ ‫بوراشد‪ :‬مبروك حميد ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬مبروك يالمعرس ‪.‬‬ ‫عبيد‪ :‬شواخ ترى الولد مابياكلج سيري خليه يشوف هالحسن و الجمال اللي ورثتيه من‬ ‫عندي ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬ ‫مسكت شيخه القلم و يدها كانت تتنافض او بمعنى ثاني شيخه كلها كانت تتنافض و نزلوا‬ ‫الدفتر ‪.‬لبسه فستان بني و عليه شك بالذهبي ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬شحالك الغالي ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬دامك بخير انا بخير ‪.‬‬ ‫ساروا الشباب الميلس ‪ ...‬وقع حميد و خذوا الدفتر حق شيخه فوق ‪..‬‬ ‫نزلت شيخه و كانت حللللللللوه من الخاطر ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬يل انزين خلنا نسير الميلس الملج وصل ‪..‬و صكر السماعه ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬و عليكم السلم ‪..‬و عطى حميد الجوال ‪..‬‬ ‫المر‪ :‬مااوصيك على الغاليه ‪..‫حمدان‪ :‬شحالك الغالي عساك بخير ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬تمام الحمد ل انتوا شحالكم ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬الكل تمام اقول في واااااااحد يبا يكلمك ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬افااااااا اليوم ملجتي و ماتحضر لييييييش عااااااد ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انت قريت الرساله و حمدان شرح لك شوووو تبا اكثر من الكلم اللي سمعته و بعدين‬ ‫تعال انت ليييش تبا تكدر عمرك في يوم ملجتك ياخي استانس و بعدين لين انا برجع راوني‬ ‫شغلي عدل اوكي ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬جســــــــــــــــــــــــــــــيم‪...‬‬ .‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يبارك فيكم و عقبالكم ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬يل شواخ وقعي ‪..‬‬ ‫المر‪ :‬يل شيخه دخلي ‪..‬كانوا اثنينتهم يتنافضون ‪ ......

‬‬ ‫شيخه‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬شوو ها ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬هذا جوال استأذنت من اخوانج و خبروني انه عاااااادي ‪.....‬‬ ‫السكوت كان سيد الموقف ‪ ...‬و شيخه كانت‬ ‫منزله راسها ‪ .....‬‬ ‫حميد‪ :‬ماباج تكونين متوتره كوني طبيعيه ‪......‬و باسها على خدها بووووووووسه طويييييييييييييييله ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬مااباج تخافين ‪..‬‬ ‫اللي ماكانت شيخه متوقعته صار ‪............‬‬ ‫المر‪ :‬البنت امرها غريب‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬لباج قلبي ‪ .‬وقتها دخل عليها المر و عبيد‪ ........‬‬ ‫حميد‪ :‬لل مابا ‪ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬انا متزوج هالقمر لل مااصدق اكيد انا في حلم ‪.‬‬ ‫احمرن خدودها ‪ ...........‬‬ ‫المر‪ :‬شوو سوا بها الولد ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬شوووووو ماسمعتج ؟؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬احبك ‪..........‬‬ ‫شيخه‪ :‬اممممممممممممم‪..‬‬ ‫حطت شيخه يدها على ويهه ‪..........‬‬ ‫شيخه‪ :‬ل انا هب خايفه بس متوتره ‪...‬حميد كان هب عارف كيف يبدأ الكلم معاها ‪ .....‬صدقيني قمر ‪...‬احبج ‪. :‬‬ ‫حميد‪ :‬انزين تحبيني ؟؟؟؟‬ ‫شيخه‪ .....‬‬ ‫عبيد‪ :‬وال مااعرف ‪..‬‬ ‫شيخه‪ :‬لبيه‪......‬‬ ‫حميد‪ :‬دفيني انا بردان ‪......‬‬ ‫حميد‪ :‬شواخ ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬للل اللي بعده ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬شووو قلتي ؟؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬مشكور‪....‬‬ ‫شيخه بصوت واطي‪ :‬ال يبارك فيك ‪.‬و سارت عنهم ‪......‬‬ ..‬‬ ‫قرب منها حميد و مسك يدها مما خلها تخاف و ترتبك زياده ‪.....‬هههههههه من وين طلعت هالجرأه انا مااعرف ‪.‬‬ ‫شيخه استحت و نزلت راسها ‪........‬‬ ‫عبيد‪ :‬بلج الغاليه ؟؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬ماشي تصبحون على خير ‪ .‬‬ ‫شيخه تستهبل‪ :‬ماشي الغالي ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬احبج احبج احبج تصبحين على خييييييييير‪ .‬‬ ‫حط حميد يده على يدها ‪ .......‬‬ ‫المر‪ :‬شيخه ‪...‬رفع حميد ويهها بصبعه ‪.‬و طلع ‪.‬‬ ‫و قبل مايسير عطاها كيس صغير ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬اسمحيلي الغاليه انا بسير الحين ‪........‬كانت يده بااااااااااااااارده ‪......‫حميد‪ :‬مبروك يالغاليه‪. :‬هيه ‪.....‬‬ ‫شيخه‪ :‬مشكور الغالي ‪.....‬ينادونها بس ماشي رد ‪.‬‬ ‫شيخه‪ :‬تباني اقرصك عشان تصحى‪..‬‬ ‫حضنها حميد و تنهد ‪ ...

...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ان شاء ال ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬اليازيه‪..‬وينج الغاليه كنت اباج تشاركينا فرحة حميد و‬ ‫ال اني مشتاقه لج حييييييييييييل‪ .‬الفرحه هب سايعتهم الشباب مستانسين من‬ ‫الخاطر هزاع ملجته السبوع الياي طبعا الولد هب مصدق ‪ ......‬‬ ‫جاسم‪ :‬متى ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬بعد يومين ‪.‬سار حميد غرفته ينام لنه تعبان حيييييييييل ماكان نايم من زود‬ ‫التفكير ‪ .‬ال شخص واااحد كانت الدنيا سوده بالنسبه له‬ ‫عايفها ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هزاع تباني اقرصك عشان تصدق ‪...‬‬ ‫‪...‬‬ ‫حميد وهو يحضنها‪ :‬بلج الغاليه تصيحين؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ماشي بس تذكرت الوالده ال يرحمها ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬مشكور دكتور‪..‬‬ ‫مرن ثلث ايام كانت كلها فرح على الكل ‪ ..‬الكل كان فرحان لهم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬يعني في خطوره على حالتي ول ل ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬و ال تبي الصراحه هي في خطوره بس توكل على ربك و ان شاء ال كل شي راح‬ ‫يكون بخير ‪....‬كان حميد ساير غرفته و سمعها تصيح ‪ ....‬‬ ‫في ايطاليا‪. :‬و تصيح زياده ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلص مشكور ‪ ........‬‬ ‫انتهت هالليله الحلوه اللي انطبعت في ذاكرة حميد و شيخه ‪ ..‬‬ ‫بالليل كانت اليازيه قاعده في غرفتها تصيح ‪ ....‬‬ ‫الدكتور‪ :‬ارتاح الحين عطيتك منوم و مسكن لللم و ان شاء ال راح تكون بخير ‪..‬‬ ‫في البلد ‪.‬‬ ‫الكل كان مجتمع في بيت بوعبدال على الغدى ‪ .....‬حميد عرسه بعد شهرين ‪.‬‬ ‫الدكتور‪ :‬هااا جاسم شحالك الحين ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬تعبان يادكتور تعبان ‪....‬‬ .‬و انا مابا‬ ‫اشوف دموعج مره ثانيه تراها غاليه علي ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬و انت من اهله ‪ ...‬‬ ‫الشباب‪ :‬ههههههههههههههههههه‪.‬و سار ‪.....‬دخل ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يرحمها ‪ ..‫عبيد‪ :‬هههههه الحب و عميلوه ‪....‬‬ ‫الدكتور‪ :‬تباني اتصل في احد من الهل ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬للل مابا حد يعرف ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬تصبحين على خير ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬لللل ال يخليك مصدق مصدق ‪......‬و اليازيه بعد ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هاا دكتور اروم ول ل ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬تقدر‪.‬ماكان شايف شي غير نقطه بيضه بعيده صعب يوصل لها ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ .‬صحيح انه الوالده هب موجوده بس في قلبها هي فرحانه ‪ .

..‬‬ ‫حمدان‪ :‬بس مابيخلونا نسير لزم نقردنهم ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬افاااااااااااااا ليييييش ؟؟؟‬ ‫سلطان‪ :‬عندنا صفقه يديده و لزم اسافر ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬اتصل في جاسم ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ال يسمع منك ‪ ..‫الدكتور‪ :‬على راحتك ‪ ...‬و صكر ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬صدقني عمي لو فيه شي جان خبرنا ‪...‬‬ ‫عطى حمدان الجوال ابوه و طلع بوعبدال الحديقه عشان ياخذ راحته ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هل بوحمود شحالك ؟؟؟‬ ‫جاسم بصوت مبحوح‪ :‬تمام الحمدل انت شحالك و الوالد و الهل ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬بغيت شي اتصل فيني ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬وينه مشتاق له ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ان شاء ال ‪ ..‬‬ ‫خليفه‪ :‬اقول شباب دام الجو بارد شوو رايكم نسير العزبه ؟؟‬ ‫حميد‪ :‬فكره حلوه بس تهقون بيخلونا نسير بعد اللي سويناه ‪.‬‬ ..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬شحالك الغالي ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬وال بخير انتوا شحالكم ؟؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬الكل بخير لييييييييييش ماتتصل ؟؟؟‬ ‫جاسم ماعرف بشو يرد عليه ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬بلك جاسم تعبان شي ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هاااااااااا ل الغالي هب تعبان بس شوية اشغال تعرف ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬متى تبون نسير ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬شوو رايكم بكره ؟؟‬ ‫الكل‪ :‬اوكي ‪..‬و سار عنهم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬مشكور و يعل عمرك طويل ‪.‬‬ ‫الشباب كانوا مجتمعين في ميلس بوعبدال و السوالف و الضحك ماليه المكان ‪ .‬وقتها دخل عليهم‬ ‫بوعبدال و مبين القلق على ويهه ‪...‬‬ ‫رقد جاسم من التعب ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬الووو‪.‬؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬الكل بخير بس الوالد مستهم عليك يبا يكلمك ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬سم الغالي ‪..‬‬ ‫سلطان‪ :‬انا عن نفسي طلعوني من السالفه ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬يل اخليك ‪.‬شوي‬ ‫يتطنزون على حميد و شوي يعلقون على هزاع اللي كان سرحان بريم ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬فمان ال ‪ .‬‬ ‫يوم السبت في البلد ‪....‬و سار عنه ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬مافيه شي انت بس ريح بالك ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ال يوفقك ‪..‬و اتصل ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ها الغالي شحاله ؟؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬و ال من صوته انه مايطمن يقول عنده شوية اشغال‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬حمدان ‪....‬‬ ‫ذياب‪ :‬انت ل تكلمت اختربت السالفه كلها ‪..

‬‬ ‫حميد‪ :‬و جاسم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ماادري ‪.‬و يأشر على‬ ‫خليفه و عبدال و ذياب ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬ماتدري ول ماتبا تخبرنا ‪..‬الجو بيكون وااااااااااايد بارد خاصه في العزبه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ما بخبركم ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬انزين شباب نبا نتكلم بصراحه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬مليان ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬خالي ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬شباب ضمنا الطلعه بكره من الفجر اجهزوا ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬لزم نعرف ‪ .‬‬ ‫صقر‪ :‬اكيد ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انت اسكت متزوج و تقول مليان‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫قام ذياب عنهم و طلع برع ‪....‬عن نفسي انا خالي ‪....‬اخ صقر خبرنا ماهو مخططك اليوم ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬ال يسلمك اليوم نبا نعرف شوو داخل قلوب هالشباب اليائسه و الذابله ‪ .......‬‬ ‫صقر‪ :‬انت مليان من زمان ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬شوووو تقصد ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬الحين حميد بيعرس و هزاع بيملج و حمدان دخل القفص الذهبي و انتوا ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬يعني شوو تقصد الزبده ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬يعني ضمنا الطلعه ؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬اكيد ‪..‬‬ ‫ال يعينهم ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬شلون ؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬يعني مب متأكد لحد الحين ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬حيوا شيخ الشباب ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬نص و نص ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬شلون ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬اسرار المهنه ‪.......‬معنا اليوم المحلل النفسي صقر بن صقنقور بن صقور المصقوري في حوار‬ ‫صريح مع الشباب ‪ .‬‬ ‫بعد ربع ساعه رجع‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬يائسه في عينك ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انا مليان ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬خالي و ل عمي ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬مليان ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬بدون اسامي ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬في احد في قلوبكم و بكل صراحه ؟؟؟‬ ‫حمدان اونه يسوي بيده مكرفون‪:‬ها نحن الن في حلقه جديده من برنامج )) جلسه‬ ‫صريحه(( ‪ ....‬‬ .‬‬ ‫قعدوا يسولفون و يخططون حق طلعه بكره ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬افاااااااااااا عليك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬للل لوسمحتوا ل تغلطون شيخ الشباب هو جسيم‪.‫حمدان‪ :‬انزين يامعلم راونا شطارتك‪..

‬‬ ‫عبدال‪ :‬ابرد عند حرمتك هب عندنا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم انت وااااااااايد تغيرت بلك صاير لك شي تعبان تباني ايي عندك ترى ماعندي‬ ‫مانع‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬مشكور الغالي بس ابا اكون بنفسي سامحني ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬ههههههههه دومك اصيل ‪....‬لين وصلوا استقبلهم راجو اللي يشتغل سخن‬ ‫لهم اللبن و سوى لهم قرص ‪....‬و سد السماعه قبل ماينطق حمدان بكلمه ‪ ...‬قام عنهم ‪.‫اليوم الثاني الفجر ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬و لييييييييش ماخبرت احد ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اسمع حمدان هب وقته عتاب لنه فات الوان لو تعزني اباك تشرف على البيت و‬ ‫تخلصه و تخلي المفتاح عندك و مابا احد يعرف حتى الوالد ‪..‬انزين اسمحوا لي انا تعبان و بسير انام ‪ .‬‬ ‫اجتمعوا الشباب عند البقاله و بعدين ساروا ‪ ....‬‬ ‫حمدان‪ :‬لحظه ‪......‬‬ ‫حمدان‪ :‬انت صاحي ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اصحى منك اسمع انا ادخرت مبلغ في البنك و اباك من بكره تسير عند الريال عشان‬ ‫تشوف الخريطه لني راسمها من زمان بس بغيت حد يشرف و الريال عارف الشغل كله انا‬ ‫اخترت الرخام و الديكور و كل شي بس مابقى غير تشرف عليهم ترى هم بدوا الحفر و‬ ‫مابجذب عليك بدوا يصبون السطح ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هاااااااااااااااااا‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يسلمه ماناوي يرجع ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ل مااعتقد ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬مرحبا الساع ‪.‬‬ ‫قعدوا حول الضو يسولفون ‪ ..‬و سار عنهم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬مسموح الغالي و كل اللي تباه بيصير ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يشفيك ياتوأمي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬لباك قلبي بس شحالك بعد العمليه ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مثل ماتركتني ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬و ال شغل عدل ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا تمام ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬كل هذا مكالمه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬من سنه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬لبيه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ادري طالع عليك شوو تبا ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ابا ابني بيت ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬مرحبا مليين ول يسدون شحالك توأمي ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬انا بخير اذا انت بخير ‪.‬شوي و يرن جوال حمدان ‪ ...‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪..‬‬ ‫حمدان منصدم من جاسم‪ :‬من متى انت بادي في البيت ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬انا بمووووت من البرد ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اخليك ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬اخليك الحين ‪..‬رجع عند الشباب ‪......‬‬ ‫حمدان‪ :‬تم بدون مااعرف الطلب ‪.‬‬ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬بلك ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ماشي بس كنت ارمس جاسم و يسلم عليكم ‪.‬اقول حمدان طلبتك ‪.

..‬ياها حمدان‬ ‫بالدفتر ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬مابا ‪.‬يات مالت الصالون و‬ ‫عدلتهم ‪ ...‬و يبوسها على خدها ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬يل الغل وقعي ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬وينج عني كل هالسنين ‪.‬‬ ‫قبل مايطلع ‪.‬باسها حمدان على راسها و طلع ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬انا موجوده ‪.....‬‬ ‫هيا‪ :‬مبروك ‪.‬و طلع وهو يضحك على شكل هزاع اللي كان معصب من الخاطر عليه ماخله‬ ‫على حاله المسكين كل دقيقه يطفر به ‪.‬طلعوا جناااااااااان و بعد ماخلصت من ريم اللي طلعت ملكة جمال ‪ .‬يلسوا الشباب شوي و بعيدن ساورا‬ ‫ينامون ‪....‬‬ ‫دلل‪ :‬حلتين ل تخرطفتي ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬ل تقولين هالكلمه ترى يزيد خوفي ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬يل الكل يتريا تحت ياحرم اخوي ‪..‬‬ ‫نزلت على انغام موسيقى هاديه كانت حلوه من الخاطر الكل سمى بالرحمن عليها ‪ ...‬‬ ‫هزاع‪ :‬مابطول عليج ادري بج تستحين بس اليوم عاذرج انزين بس اليوم انا بسير الحين ‪...‬‬ ‫؟؟؟‬ ‫يوم الخميس ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬حمدان اطلع ‪.‬‬ ‫استحت البنيه ‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههه‪.....‬‬ ‫مسكت ريم القلم و وقعت ‪ ...‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلك انزين قلت ايلس اونسكم شوي‪......‬‬ ‫ريم‪ :‬عنلللللتج ‪.‫عبدال‪ :‬امره غريب الولد من بعد مارمس جاسم و هو منقلب حاله ‪.‬دخل هزاع‬ ‫عشان يلبسها الشبكه و انصدم لين شافها حللللوه ‪ ...‬‬ ‫هزاع يقرب منها ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬مبروك يا ريم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬بببببببببببببل الخ معصب انزين ربع ساعه و انا راجع وشوي شوي عليها تراها‬ ‫رقيقه ماتتحمل ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬وال و ظويتيني يابنت خالد ‪.‬‬ ‫كانوا البنات يالسين عند ريم في غرفتها ‪ ...‬‬ ‫حمدان‪ :‬خلي عنج دلع البنات و يل ترى الملج مابيترياج ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬احبج ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬ال يبارك فيج انتي بس لوشفتي التوقيع تقولين ديايه اللي وقعت هي انسان و ال فشله ‪.‬‬ .‬‬ ‫رفعت ريم راسها و تلقت نظراتها بنظرات هزاع اللي اربكتها زياده ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين ارفعي راسج ابا اشوف هالويه الحسن ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوي شوي على اختي ‪..‬ملجة هزاع و ريم ‪.‬‬ ‫هزاع معصب‪ :‬قوم ول اخلي العصاه ترقص على ظهرك ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬خله على راحته و بكره يصير خير ‪ ....‬و بعدين دخلوا الميلس ‪.‬‬ ‫ريم بصوت واطي‪ :‬ال يبارك فيك ‪..‬كانت خايفه و مرتبكه ‪ .

.‬‬ ‫ماكان باقي غير اسبوعين على عرس حميد ‪ ...‬‬ ‫عبدال‪ :‬تعجبني بوعبدال حار حار ‪.‬في يوم السبت ‪......‬سئلوا الطباخه قالت لهم انه هو في المستشفى ‪.‬وصلوا البيت‬ ‫لقوه خالي فتشوا في كل الفلل بس مالقوه ‪ ..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬خلص اباك انت و خليفه تيسرون ‪......‬و سارت غرفتها عشان تنام لنها تعبانه ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ل كل شي جاهز و انا كلمت خليفه اليوم الطياره بكره الساعه ‪ 5‬الفجر اباك تكون‬ ‫جاهز ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬خلص انا بسير الحين احجز ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬افاااااااااااا الغاليه للل كله ول زعلج بس سامحيني انا مااروم و ان شاء ال بعوضج ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلج الغاليه لييييييييش تصيحين مفروض اليوم ماتسكتين من الضحك ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬كنت ابا جاسم يكون موجود ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬خير بويه ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انا ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هااااااااااااا ارتحتي ‪.‬و قامت تصيح ‪.‬و بوعبدال بدأ يحاتي جاسم ‪ .‬‬ .‬‬ ‫بوعبدل‪ :‬انا الصراحه بديت احاتي جاسم ماصارت عاااااااد كل هذا و يبا ييلس بنفسه اباكم‬ ‫تسيرون له ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬وعد‪..‬يل اخليج الحين ‪.‬‬ ‫سلموا على بعض و بعدين ركبوا الطياره ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬هاج كاهو جاسم على الخط كلميه ‪..‬‬ ‫دخل حمدان من الباب الثاني و شافها واقفه ‪.‬‬ ‫وصلوا المطار و خلصوا اجرائاتهم و ساروا طبعا جاسم مايعرف انهم جايين ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬و اخيرا تكلمتي يل غناتي تصبحين على خير ‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬وعد يالغل ‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬ال يقدرنا انت عارف انه جاسم راسه يابس و عنيد بس بنحاول معاه ‪.‬و طلع ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬هل و غل بالعروس شحالج الغاليه ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬انا بخير وينك لييييييش ماحضرت انا زعلنه منك ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوو سويتوا ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬مالك شغل ‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬الووو‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬عبدال ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ل انت ايلس مع حرمتك ‪.‬كانت الرحله وااااااااااايد متعبه لنهم ماناموا ‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬تعال المكتب اباك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬نعم الغالي ‪.‫ريم‪ :‬و انا بعد احبك‪......‬‬ ‫عبدال‪ :‬انت قول و حنا انفذ ‪.‬و صكر ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬باااااااااااااااي ‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬هيه ‪ ..‬‬ ‫ساروا المكتب و ازقروا حمدان ‪..‬‬ ‫الساعه ‪ 3‬الفجر ساروا بوعبدال و عبدال و بوسلطان و خليفه و حمدان و هزاع المطار ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬اباكم ترجعونه معاكم قبل عرس اخوكم حميد ‪...

.‬‬ ‫خليفه‪ :‬نقدر نشوفه ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬هيه تفضلوا ‪.‬حس فيه عبدال و قام ‪.....‬و‬ ‫خليفه سار الصوب الثاني من السرير ‪.‬‬ ‫ساروا المكتب ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬جاسم جسوم قوم ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬لييييييييش شوووو صاير لجاسم ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬انتوا تعرفون انه العمليه الولى مانجحت بعد ماسافرتوا بعشر ايام قال لي جاسم انه‬ ‫يبا يسوي العمليه مره ثانيه طبعا اخوك وايد يخاطر بحياته ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬صباح النور ‪......‬‬ ‫خليفه كان راقد على الكرسي و عبدال كان حاط راسه على السرير و ماسك يد جاسم ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬دكتور وين جاسم ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬اخوك طلب مني انه مااخبر احد بس الصراحه الموضوع ماينسكت عنه ‪..‫من خوفهم ساروا المستشفى على طول و شافوا الدكتور اللي يتابع حالة جاسم كل مره ‪..‬سار عنده و مسك يده ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يسلمك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬هذا اخوي الصغير ياخليفه كيف تباني اخليه ‪.‬‬ ‫ضغط جاسم على يده ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬سامحوني ‪.‬‬ ‫ساروا الشباب عند جاسم ‪ ..‬‬ ‫جاسم حس انه في حركه و صوت في الغرفه فقام ‪.‬بس مارام يرمس حس انه احد ماسك يده انتبه انه‬ ‫عبدال فتجمعت الدموع في عينه‪ ......‬‬ ‫عبدال و الدموع في عينه‪..‬دخلوا و انصدموا من شكله كانت الوايرات و الجهزه على جسمه‬ ‫و قناع الكسجين مغطي نص ويهه و شكله كان شاحب و مصفر و السواد مبين تحت عينه‬ ‫ضعفان وااااااااااااااايد ‪ ......‬‬ ‫سكتوا شوي و جاسم كان يحاول يتكلم و بعد جهد قدر يقول‪.‬‬ ‫الدكتور‪ :‬صباح الخير ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬خس ال بليسك جسيم خرعتنا طيحت قلوبنا ‪..‬شوي ال جاسم يفتح عينه ‪ .‬‬ ‫هز جاسم راسه بنعم ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬جسيم الحمدل على السلمه اخوي ‪.‬‬ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬دكتور وين جاسم ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬تعال المكتب و انا افهمك كل شي ‪..‬سويت له فحوصات و سويت له‬ ‫العمليه بعد فتره بس للسف مانجحت ‪ .‬‬ ‫اليوم الثاني ‪.‬اخوكم تعبان و قلبه ضعيف شوفوا في امل بعد ل تفقدونه نقدر نسوي العمليه مره ثالثه‬ ‫اذا اخوكم يبي بس ارجوكم ل تعاتبونه لنه قلبه خلااااااااااص مايتحمل اي ضغط ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬خله يرتاح ياعبدال الولد شكله تعبان ‪..‬دخل‬ ‫الدكتور عليهم ‪ .‬‬ ‫الدكتور‪ :‬صح النوم ياجاسم الحمد ل على السلمه ‪.‬‬ ‫الدكتور‪ :‬بشوو تحس الحين ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬جسمي يعورني و عندي صداع ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬افااااااااااا عليك الغالي مسامحينك بس ل تعيدها مره ثانيه ‪........‬و ضغط على يده ‪..‬الحين هو بالعنايه و خبرني انه مااتصل في احد‬ ‫منكم ‪ .‬اتقطع قلب عبدال على اخوه الصغير ‪ .‬‬ ‫مرت ساعه ‪ ..‬‬ ‫ابتسم له جاسم ‪.

.‬‬ ‫جاسم فاج عينه‪ :‬سامحني الغالي و حقك علي ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬متى يجي اليوم اللي نكون فيه في بيت واحد ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬انزين الغاليه اخليج الحين بسير اشوف الوالد شوو يبا مني ‪ ...‬‬ ‫شيخه‪ :‬قريب قريب هونها و تهون ‪...‬‬ ‫عبدال‪+‬خليفه‪ :‬ههههههههههههههههههههههههه‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬متى بتسيرين تيبين الفستان ؟؟‬ ‫شيخه‪ :‬يوم السبت مع عبيد ‪.........‬‬ ‫جاسم‪ :‬بس ‪.‬‬ ‫بعد يومين في ايطاليا‪...‬و سار ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني في البلد ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬الوو‪.‬و صكر‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬الحمد ل ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬شحالك جاسم ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اذا انت بخير انا بخير ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬مرحبا عبدال شحال اخوك ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬هيه شعليك جسوم يسألون عنك و انا الطرش في الزفه ‪ ..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬قلت لك بترجع و انت تضحك فاهم ‪....‬و سد السماعه ‪.‬‬ ‫عبدال يعطي جاسم الجوال ‪....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬عطني ارمسه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬الدكتور خبرني انك بكره بتطلع ‪.‬‬ ‫بوراشد‪ :‬ناقصك شي؟؟‬ ‫حميد‪ :‬ل بويه كل شي جاهز بس ماناقص غير ننصب الخيام و العروس تدخل ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬ياك الموت ياتارك الصله ‪.‫الدكتور‪ :‬ان شاء ال بتكون بخير ‪ ..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬صدق انك ماتستحي على ويهك تخلينا نحاتي ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬يل الحين غمض عينك و نام و بكره نتفاهم ‪.‬بخير يالغالي ل تخاف‬ ‫عليه ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬خير الغالي ‪....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬المهم اباك ترجع معاهم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬عنلااااااااااااتكم ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ابوك امره عجيب ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬سخيف ‪ ..‬الوووو‪...‬‬ ‫اتصل بوعبدال ‪......‬‬ ‫بو عبدال يقاطعه‪ :‬ل بس ول شي قلت لك بترجع ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬يل حبيبي اخليك ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال ‪.......‬‬ ‫بوراشد‪ :‬ههههههههه ال يتمم عليك ‪.‬‬ ‫طلع جاسم من المستشفى و طبعا فتح عبدال معاه تحقيق ليييييييش سويت العمليه بدون‬ ....‬‬ ‫خليفه‪ :‬ليييييييش؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬من اول المكالمه يهزبني و قبل مايسد السماعه قال لي يل حبيبي اخليك ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬سامحني بس مااروم ‪..

‬حنا يوم الربعاء‬ ‫راجعين تعرف عشان عرس حميد ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬اصلب عمرك ياجاسم ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬خلص ياجاسم ل تسوي بعمرك جي ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬عبدال اطلع برع ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل تخاف بس بكسر راسه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬على شو تبارك ؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬نوره خطبوها ‪.‬انزين سلم على الكل ‪ .‬‬ ‫طلع عبدال و خليفه صكر الباب و جاسم كان منزل راسه ‪....‬شووو اسمه؟؟؟ علي ‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬ل ياخليفه انت معصب ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬ل وال اذا هالرمسه طلعت منك انا هب طالع ‪...‬انزين نوره وافقت ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين بس ل تضربه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬قلت لك ل انت عصبي و ال يستر اذا ماذبحت الولد ‪.‬‬ ‫تحت‪..‬‬ ‫دخل عليهم خليفه و رقع الباب ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انت ماتعرف شو نوره بالنسبه لي هذي حياتي و قلبي و روحي و كل شي الحين راحت‬ ‫من يدي راحت خسرتها ياعبدال ماروم اتخيل حياتي من دونها تعرف ودي اضمها لصدري و‬ ‫ادفيها تعرف شو كنت اتريا هاللحظه من سنين بس كل شي اختفى بغمضة عين ال يخليك‬ ‫ياعبدال دخيييييييييلك خبرهم انا اباها وال اباها و مااقدر استغنى عنها دخيييييييلك خبرهم ‪.‬انصدم من كلم جاسم ‪ .‬‬ ‫و قام حط يده على قلبه ‪..‬كان معصب ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬صدق بويه ‪ .‬و حط يده‬ ‫على قلبه ‪...‬‬ ‫دخل عبدال على جاسم و شاف الغرفه ظلم و باااااااااااارده و هو يالس في زاويه ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬اطلع ترى انا لحد الحين ماسك اعصابي ‪...‬‬ ‫في يوم كانوا يالسين في الصاله ‪ ..‬‬ ‫عبدال وهو يطالع جاسم‪ :‬منو ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬ولد جيرانا علي ‪.‬‬ ‫جاسم من الصدمه قام و مانطق بكلمه و سار الغرفة يلس في زاويه و الدموع في عينه مثل‬ ‫الشلل ‪ ....‬و يصيح من الخاطر ‪.‬معقوله جاسم يحبها ‪..‫ماتخبر احد و ليييييييش و لييييييييش يعني طفربه لين ماقال الولد بس‪....‬هذي الساعه المباركه ‪ .....‬‬ ‫خليفه‪ :‬بله جاسم ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬هاااااااااااااا ماادري بسير اشوفه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬خلص انت هد نفسك و كل شي بيصير بخير ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا آسف ماكان لزم اقول هالرمسه ‪....‬مع السلمه ‪ .‬‬ ‫خليفه و خلص موصل حده ‪......‬‬ ‫خليفه‪ :‬قلت لك اطلع برع ابا ارمسه ‪.‬‬ ‫وقف جاسم و نزل راسه ‪.‬للل مستحيل مايصير انا احبها اباها مايصير خلص راحت من يدي ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬انت لييييييش ماخبرتني ؟؟‬ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل امزح معاك بس بارمسه ‪.‬و خليفه كان يرمس ابوه ‪....‬سار عنده‬ ‫عبدال و يلس عنده و ارتمى جاسم في حضن عبدال ‪ ..‬‬ ‫هني انقبض قلب جاسم و عبدال انتبه عليه ‪ ...‬‬ ‫خليفه كان واقف عند الباب و يسمع ‪ ...‬و صكر‪...‬‬ ‫فوق ‪..‬ل خلوها تفكر على راحتها ‪...

‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬فالك طيب بومحمد ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬محد ‪...‬‬ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬بويه نوره وافقت على اللي خطبها؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬ل ليييييش؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬ردوه ‪..‬‬ ‫دخل عليهم عبدال ‪..‬و سلم عليه و سد السماعه ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬وعليكم السلم شحالك جسيم ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بخير دامك بخير ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬شووو هالرمسه ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬اسمعني الغالي جاسم يحب نوره و يباها ترى الولد يرمس من الخاطر وهو مستحى‬ ‫يخبرك‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬دام انك تحبها جان قلت حق الوالد‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬شحالك الغالي ؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬بخير الحمد ل شلون جاسم ؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬بويه جاسم حالته حاله المسكين ‪..‫جاسم‪ :‬ليييييييش ان شاء ال عشان تقصب رقبتي و تحفر قبري بيدك ل الشيخ مشكور ابا‬ ‫عمري و حياتي ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬لييييش الولد ماينعاب ‪.....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬منو ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬بويه اوعدني انه جاسم حق نوره و نوره حق جاسم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬مشكور عمي ‪..‬‬ ‫خليفه طلع تلفونه و اتصل في ابوه و حطاه على السبيكر ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬منو قدك الحين ‪.‬‬ ‫بوسلطان اونه معصب‪ :‬وينه ؟؟؟‬ ‫جاسم بصوت واطي‪ :‬للللللللللل‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬اخليك الحين بسير اخبر ابوك‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬هاااااااااا اي رمسه ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬معقوله كل هالحب مخبيه في قلبك كل هالسنين و ماخبرت احد لييييييييش؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اللي في القلب خله في القلب ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬و اذا قلت لك انه ولد عمها اولى بها ‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬شو هالرمسه اللي سمعته من دقايق ؟؟؟‬ ‫جاسم مستحي من الرمسه اللي قاله ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬شوووو هالرمسه اللي سمعتها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه عمي انا ابا نوره ‪..‬‬ ‫بوسلطان خاف‪ :‬ليييييييش بله ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬يحب ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬استحيت منه بعدين انا ما كونت عمري ابا اصرف على عرسي بنفسي ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬شووووووووو يحب ‪!!!!!..‬‬ ‫خليفه‪ :‬كاهو ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬متى الرده ان شاء ال ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬يوم البعاء ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬هل خليفه ‪.

..‬وصل بو المر و ام المر ‪......‬‬ ‫المر‪ :‬الحين بيي‪ .‬‬ ‫ماكان باقي على عرس حميد ال يومين ‪ .‬‬ ‫الضابط‪ :‬ممكن تتفضل معاي نكمل الجراءات ‪....‬‬ ‫سار المر و خلص الجراءات على اساس انه شيخه بيودونها البيت ‪...‬‬ ‫كانت حاسه انه في شي بيصير ‪...‬رن جواله ‪....‬لفت عليهم شاحنه و دخلوا تحتها ‪ .‬و سار ‪......‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههه‪.‬و فجأه ‪..‬‬ ‫المر‪ :‬وعليكم السلم ‪.......‬‬ ‫شيخه‪ :‬عبيد ‪....‬‬ ‫بوالمر‪ :‬لزم تخبر حميد هذا ريلها ‪.......‬‬ ‫اتصل في ابوه و امه و خبرهم ‪ ..........‬‬ ‫المر‪ :‬ان شاء ال ‪ ..‬اخوك و اختك سووا حادث ممكن تتفضل المستشفى ‪.....‬‬ ‫المر‪ :‬الخلف ال ‪.....‬‬ ‫المر‪ :‬الوووو‪.‬‬ ‫الضابط‪ :‬انت المر بن‪...‬‬ ‫عبيد‪ :‬نعم الغاليه ‪..‬‬ ‫المر‪ :‬هيه منو الشيخ ‪....‬‬ ‫المر‪ :‬وينهم ‪...........‬السياره صارت قوطي طماط‬ ‫و الدم مخيسها من داخل ‪ ...‬شيخه كانت سايره مع عبيد اخوها عشان تييب‬ ‫الفستان لنه جهز ‪ ...‬و سد السماعه ‪...‬‬ ‫عبيد‪ :‬انتي ليييييييش ترمسين جي ‪ ....‬‬ ‫شيخه‪ :‬احبك عبيد ل تنساني و خبر المر اني بعد احبه و الوالد و الوالده ‪.....‬‬ ‫الظابط‪ :‬احسن ال عزاك ‪..‬‬ ‫يوم الثلثاء ‪.‬‬ ‫المر كان يالس في الميلس بعد ماخلص صلته و قلبه منقبض مايعرف ليش‪ ...‬قامت طرشت مسج حق حميد ‪..................‬‬ ‫)) احبك موووووووووووت يالغالي ل تنساني ‪...(( ....‬‬ ‫الضابط‪ :‬انا الضابط ‪ .......‬‬ ‫المر‪ :‬منو فيهم ؟؟؟‬ ‫الضابط‪ :‬البنت ماتت و الولد في العنايه ‪......‬الناس اجتمعوا و طلعوا عبيد من السياره بس ‪...‬‬ ‫المر يصيح‪ :‬لااااااااااااااااااااااااااا ال شواخ ‪...‬‬ ‫و فجأه ‪ ..‬‬ ......‬‬ ‫شيخه ماراموا يطلعونها ‪..‬‬ ‫الضابط‪ :‬السلم عليكم ‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬شو رايكم نسير نتحوط ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬يل ‪...‬‬ ‫وصل المستشفى و شاف الضابط ‪.....‬‬ ‫الضابط‪ :‬عظم ال اجرك ‪........

..‬‬ ‫و ماوعى غير بكف من المر ‪....‬مسكين‬ ‫ماعرف بالسالفه‪ ..‬‬ ...........‬و سكت ‪..‬و على الفجر ساروا حمدان و‬ ‫هزاع المطار عشان يستقبلون جاسم و عبدال و خليفه ‪ ......‬وصل و دخل ‪..‫حميد كان يالس في الميلس ينتظر عيال عمه اليوم بتكون حفلة وداع العزوبيه لحميد‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬ل حول ول قوة ال بال ‪...‬‬ ‫حمدان‪+‬هزاع‪ :‬الحمد ل على السلمه ‪.‬‬ ‫المر‪ :‬اجرنا و اجركم ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬ال يسلمكم ‪..........................‬‬ ‫المر يكمل و الدموع في عينه‪ :‬صار لهم حادث و عبيد في غيبوبه و شيخه توفت ‪.... :‬‬ ‫حميد‪ :‬بلك المر صاير شي؟؟ ‪.‬الشاره صكرت و حميد سبقهم ‪ ........‬‬ ‫حميد‪ :‬وعليكم السلم شحالك ؟؟؟‬ ‫المر‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬شووو هالرمسه انا اليوم العصر مرمسها مابها شي تضحك حتى طرشت‬ ‫لي ‪ .........‬‬ ‫الكل‪ :‬شووووووووووووووووووووووووو؟؟؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬شلون ؟؟؟‬ ‫المر‪ :‬لفت عليهم شاحنه و عبيد في غيبوبه ‪...‬‬ ‫حميد يتريا المر يتكلم ‪......‬مسكين ال يعينه ‪.................‬وصلوا الشباب ‪...........‬‬ ‫حميد‪ :‬شوووووووو ؟؟؟‬ ‫المر‪ :‬شيخه سارت مع عبيد عشان تييب الفستان و ‪.‬‬ ‫المر‪ :‬السلم عليكم ‪......‬‬ ‫الكل‪ :‬عظم ال اجرك ‪.‬و‬ ‫وقفوا الشباب عند محطه البترول ‪....‬‬ ‫حميد هب مستوعب الكلم اللي قاله المر ‪..‬‬ ‫المر‪ :‬حميد انت عارف انه اللي كاتبه ربك بيصير ‪.‬‬ ‫حميد خذى سويج السياره وظهر و المر وراه وقتها دخلوا الشباب و شافوا المر يصرخ على‬ ‫حميد انه يرجع بس ماشي فايده ‪..‬‬ ‫قام المر و وايه حميد و حط يده على كتفه ‪..‬‬ ‫حميد كان داعس ال ‪ 200‬مسرع حده و الشباب وراه ‪ . ..‬‬ ‫عرف انه المسج كلمة وداع منها ‪ .........‬اتصل فيه المر ‪ ...‬‬ ‫حمدان‪ :‬المر شو صاير ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬بلك انت تصيح؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬و حميد بله يصيح ؟؟؟‬ ‫المر‪ :‬شيخه ماتت ‪....‬‬ ‫حمدان و هزاع في سياره و طلل و محمد في سياره و ذياب و صقر و سلطان في سياره ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬الحين وين نقدر نلقيه؟؟؟؟‬ ‫افترقوا الشباب عشان يدورون عن حميد بس للسف مالقوه ‪ .....‬‬ ‫المر‪ :‬الحقوني ‪..‬‬ ‫المر‪ :‬اصحى ياحميد هذا الواقع و لزم تعيشه شيخه ماتت ‪...‬‬ ‫المر و علمات الحزن على ويهه ‪..‬‬ ‫حميد يصارخ‪ :‬للللل مستحيل شيخه ماماااااااااااااااتت بعد يومين عرسنا‬ ‫لاااااااااااااااااااااااا‪.

...‬‬ ..‫جاسم‪ :‬حمدان هزاع بلكم لييش هموم الدنيا كلها على راسكم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬حرمة حميد شيخه ماتت امس في حادث و عبيد في غيبوبه و حميد مانعرف وين‬ ‫سار ‪.....‬‬ ‫محمد‪ :‬وينك ياريال دورنا عليك مالقيناك ‪......‬‬ ‫عبدال‪ :‬ل حول ول قوة ال بال ‪...‬متى وصلتوا ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬الفجر‪.‬‬ ‫بعد المغرب الشباب وصلوا بيت بوالمر و عزوه ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬عظم ال اجرك اخوي ‪....‬قام له جاسم و‬ ‫وايهه و فجأه طاح حميد مغمى عليه في حضن جاسم ‪ .....‬‬ ‫حميد‪ :‬كنت محتاج ايلس مع نفسي شويه ‪...‬لاااااااااا مااصدق مستحيل هي تسير و تخليني ل ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل تنسون باجر العزى ‪...‬اول ماشافها‬ ‫حميد ربع عندها و حط يده على ويهها و الدموع تنزل من عينه ‪.‬على طول انقلوه الشباب المستشفى ‪.‬‬ ‫بوالمر‪ :‬وينك حميد خفنا عليك ‪..‬‬ ‫كان يالس على البحر و الجو كان باااااااااااااارد و متقرفص على نفسه و يصيح من اللم و قهر‬ ‫اللي فيه على فرقا غناة روحه ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬وال مسكين حميد مايستاهل ‪....‬‬ ‫التفت حميد على ابوه و سار مسك يده و باسها ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬سامحني الغالي ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬السلم عليكم ‪...‬‬ ‫سار حميد و المر و بوراشد و بوالمر عند شيخه اللي كانت مغطايه بالكفن و ريحه دهن العود‬ ‫تفوح منها و كانت مبتسمه و النور يشع من ويهها كانت مثل الملك بيضه ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬الحين تعالوا نسير عشان ترتاحون و من بعد المغرب بنسير العزى ‪......‬في يوم كانوا الشباب مجتمعين في ميلس بوعبدال يسولفون عن‬ ‫حميد ‪ ....‬فجأه دخل عليهم حميد كان المسكين حالته‬ ‫ماتسر ل عدو ول صديق ‪.‬و باسها على راسها و طول ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬السموحه منك عمي ‪..‬‬ ‫و هم سايرين عدال الغرفه شافوا المر واقف عند عبيد ‪ .‬كنتي‬ ‫حياتي و روحي و قلبي و كل شي لييييييش ‪ ...‬باجر يوم عرسنا ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يرحمج غناتي ‪ .‬و حالته حاله المسكين كان ضعفان واااااااااااايد و‬ ‫مبين عليه التعب و السواد تحت عينه و لونه شاحب و ماقادر يصلب عمره ‪ .‬‬ ‫الكل وقف لين دخل حميد و قربوا منه ‪...‬‬ ‫بعد مرور اسبوع على العزى ‪.‬‬ ‫عبيد لحد الحين في غيبوبه ‪ .‬دخلوا عليه ‪.‬‬ ‫سار كل واحد بيته ‪....‬‬ ‫بوراشد‪ :‬مسموح ‪.‬و مره وحده دخل عليهم حميد ‪ .‬‬ ‫بوالمر‪ :‬تعال شوفها الحريم دخلوا ‪..‬‬ ‫بوراشد وهو داخل الميلس‪ :‬حميد ‪.‬‬ ‫دخلوه العنايه لن نبضه كان خفيف وااااااااااايد لنه ماكان ياكل عدل و ماكان يهتم في عمره ‪.‬‬ ‫بعدين مارام يستحمل زياده و طلع ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬اجرنا و اجرك ‪..‬حضر اول ثلث ايام من العزى بعدين اختفى ول حد درى‬ ‫عنه الشباب يتصلون فيه بس مايرد او يكون مغلق ‪.

.‬‬ ‫محمد‪ :‬تعالوا انا بوصلكم البيت ‪.‬‬ ‫عبيد‪ :‬سامحني انا السبب في اللي صار حق شيخه ‪....‬فتح عينه و ضغط على يد‬ ‫اخوه ‪.....‬‬ ‫مسك عبيد يد حميد ‪...‬‬ ‫عبيد وهو قايم من على السرير‪ :‬ابا اسير عنده ‪..‬فساعده عشان يوقف‬ ‫و وداه عند حميد ‪ .‬‬ ‫عبيد‪:‬ل قلت لك بسير عنده ‪.‬الشباب انصدموا لين شافوا عبيد يده كانت مكسوره و الكدمات اللي على‬ ‫ويهه فقام جاسم و مسكه من يده الثانيه و قعده على الكرسي اللي عند السرير ‪ ..‬‬ ‫عبيد‪ :‬قلت لك شيخه وينها ‪..‬‬ ‫شاف المر انه ماشي فايده في اخوه اذا حط شي في راسه لزم يسويه ‪ ..‬و طلعوا ‪...‬صار لها اسبوع على‬ ‫هالحال بس عايشه على الماي ‪.‫الشباب‪ :‬السلم عليكم ‪.‬كانت حابسه نفسها في الغرفه‬ ‫و البنات يحاولون معاها بس ماشي فايده هب راضيه تفتح باب الغرفه ‪ ......‬‬ ‫الشباب اتصلوا في الهل و خبروهم عن حميد ‪ ...‬‬ ‫عبيد‪ :‬شيخه وينها ؟؟؟؟‬ ‫المر‪ :‬انت ارتاح الحين ‪........‬‬ ..‬‬ ‫و قام يقرى على حميد بصوت عالي خلى كل اللي في المستشفى يوقفون عند باب الغرفه و‬ ‫يسمعون ‪ ..‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬خلص ياام عبدال بسج صياح الولد بخير انتي سمعتي الدكتور شو قال ‪.‬انصدم كان شكله غير عن كل مره متعود يشوفه فيها ‪ .....‬‬ ‫المر‪ :‬خلص عبيد انت مالك دخل في اللي صار هذا قدر و مكتوب و كل نفس بتذوق الموت‬ ‫خلص ل تسوي بعمرك جذي ‪.....‬اتصل طلل في راشد ‪..‬‬ ‫عبيد‪ :‬لااااااااااااا كله مني انا انا السبب ‪.‬‬ ‫الحريم و البنات ساروا البيت ال اليازيه اللي رفضت تسير و يلست عند اخوها و الشباب‬ ‫يحاولون معاها عشان ترجع البيت ‪ .‬و قام يصيح على فراق اخته‬ ‫الوحيده ‪.....‬‬ ‫ام محمد‪ :‬خلص ياام عبدال تعالي البيت ‪..‬‬ ‫عبيد‪ :‬و حميد وينه ؟؟؟‬ ‫المر‪ :‬حضر اول ثلث ايام العزى و اللحين هو في العنايه ‪....‬‬ ‫المر‪ :‬شوووو انت غبي ول تتغيبى انت تعبان ارتاح و بعدين ‪.‬‬ ‫سار المر حق حميد و شافه ‪ ....‬‬ ‫ام عبدال تصيح‪ :‬و ال ماتستاهل اللي صار لك يالغالي ‪..‬‬ ‫المر‪ :‬شوووووو متى صار هالكلم ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬من نص ساعه ‪.‬آآآآآآآآآه‬ ‫ياحميد كل اللي صار فيك عشان شيخه سارت عن هالدنيا ‪...‬كان صوته يخشع له القلب و يطمن ‪..‬‬ ‫المر‪ :‬وعليكم السلم شو تسوون هني ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬حميد طاح و الحين هو في العنايه‪.‬‬ ‫بالليل الشباب كانوا يالسين عند حميد و المر كان عند عبيد ‪ ..‬‬ ‫اليازيه من درت بوفاة شيخه وهي تصيح عليها و على حميد ‪ ......‬بعد نص ساعه القسم صار ممزور بأهل حميد‬ ‫و اعمامه ‪......‬‬ ‫المر‪ :‬ماتت في الحادث ‪.

...‬‬ ‫طلل‪ :‬شحالج الحين ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ابا حميد ‪.‬‬ ‫راشد‪ :‬هل يزوي شحالج الغاليه ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬دامك بخير انا بخير ال متى الرجعه ؟؟؟‬ ‫راشد‪ :‬يوم السبت ‪ .‬فتح حميد عينه و شاف عبيد يالس يقرى عليه خشع قلبه و تذكر‬ ‫شيخه ‪......‬و يعطي اليازيه الجوال ‪ .‫راشد‪ :‬مرحبا الساع ‪.‬‬ ‫قاطعه حميد‪ :‬هذا قدر و مكتوب و كل نفس بتذوق الموت ل تلوم نفسك يالغالي ‪.....‬‬ ‫راشد‪ :‬اوكي وين اليازيه ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬كاهي ‪ ......‬اخوج ‪.‬؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬حرمة اخوك ماتت في حادث و عبيد اخوها في المستشفى من اسبوع و شي و اخوك‬ ‫اليوم دخل في العنايه تعال ترى هو محتاجك ‪......‬‬ ‫عبيد‪ :‬و ال و طلعت اصيل يالنسيب ‪....‬‬ ‫راشد‪ :‬ليييييييييش شو صاير ‪......‬‬ ‫حميد بصوت مبحوح‪ :‬ال يسلمك ‪..‬و هي تصيح ‪.....‬‬ ‫عبيد‪ :‬سامحني الغالي انا السبب ماكان‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬اسمعي الكلم يابنيه ‪.......‬‬ ‫طلل‪ :‬تعالي معاي ايلسي او اشربي لج شي ‪.........‬‬ ‫طلل‪ :‬متى؟؟؟‬ ‫راشد‪ :‬يوم السبت ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬مرحبا مليين ول يسدون في ذمتي شحالك راشد ؟؟؟‬ ‫راشد‪ :‬تمام الحمد ل انتوا شحالكم و المعرس ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬حنا هب بخير ول المعرس ‪.....‬‬ ...‬بس خلص الغاليه ل تصيحين ان شاء ال حميد بيقوم بالسلمه تعرفين‬ ‫اخوج مثل الحصان ماشاء ال عليه ل تخافين عليه ‪...‬طلل و هزاع و و عبدال و المر قعدوا عند حميد و عبيد ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬مابا ابا ايلس عند حميد ‪...‬‬ ‫عبيد كان يالس عند حميد ‪ ...‬انتبه عليه عبيد ‪.‬‬ ‫سلم عليها و صكر ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬على خير ان شاء ال ‪..........‬‬ ‫ملحظه)) شيخه تشبه عبيد واااااااااااااايد في العيون و في الشفايف ((‪.‬‬ ‫سارت اليازيه مع طلل الكفتيريا و قعد طلل يهديها ‪....‬‬ ‫راشد‪ :‬انا عندي اجازه بعد اسبوع مافي حجز دورت بس ماشي ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬راشد‪ .‬‬ ‫على الساعه ‪ 12‬حمدان و جاسم و سلطان و محمد و خليفه و ذياب و صقر و اليازيه ساروا‬ ‫البيت لنه جاسم تعب فساروا ‪ ...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انت بعد حط بالك على نفسك ‪.‬‬ ‫نزلت دمعه من عينه و حرقته تذكر شكل شيخه في الملجه و شلون كانت مستحيه و هي‬ ‫ترمسه و ضحكتها اللي تحليها زياده و عيونها الجتاله و شفايفها و لمسة يدها و صوتها‬ ‫الحنون و الرقيق و كل شي فيها ‪ .‬‬ ‫راشد‪ :‬خبرني اذا صار شي ‪.‬وقتها ضغط على يد عبيد ‪ ......‬‬ ‫عبيد‪ :‬الحمد ل على السلمه ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬حاضر بس انت انتبه على نفسك ‪.

.‬سار ولوى عليه ‪.‬‬ ‫و يلسوا الشباب يسولفون عشان ينسون حميد شويه من همومه ‪....‬‬ ‫راشد‪ :‬شو في يدك ؟؟؟‬ ‫حميد وهو يعطي اليازيه الفستان‪ :‬هذا فستان شواخ اباج تلبسينه في يوم عرسج ‪...‬‬ ‫طلل الساعه ‪ 12‬بالليل سار المطار عشان يستقبل راشد ‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬بسم ال و انت ابليس من وين ظويت ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬انا من وين ظويت اصل كنت يالس عندك طول هاليام بس انت مايبين في عينك ‪.‬‬ ‫راشد‪ :‬هل بالغل كله شحالج الغاليه ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬انا بخير انت شحالك ؟؟؟‬ ‫راشد‪ :‬دامج بخير انا بخير وين الوالد ماشفته تحت ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬طلع عنده شغل مع عمي خالد و راجع ‪.‬‬ ‫اليازيه و عينها تدمع‪ :‬كنت بخبرك عشان تييبه لي لني ماروم اتخلى عن هالفستان ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬اوه طلوله ال يسلمك ‪..‬وصل راشد و سار البيت ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين شو رايك نتريا الوالد يرجع ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ها حميد تعشيت ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬ل الصراحه ابا اكل شي من يدج ‪.‬‬ ‫راشد‪ :‬ال يصبره ‪ .‬‬ ‫المر‪ :‬ل وال و انا الطرش في الزفه ‪..‬‬ ‫راشد‪ :‬ادري انك تحبني حتى انا احبك ‪..‬‬ ‫راشد‪ :‬دام السالفه فيها الوالد اوكي ‪.‬‬ ‫رفع حميد راسه و استانس لين شاف اخوه ‪ .‬‬ ..‬‬ ‫نزلت اليازيه و دخلت المطبخ و سوت لهم العشى و قعدوا يتعشون ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬و ال زين تعرف عمرك ‪.‬‬ ‫وهم نازلين وقتها كان حميد راكب الدري و شافهم ‪ ..‬‬ ‫راشد‪ :‬ال يسلمك ‪..‫حميد‪ :‬هههههه اخخخخخ خس ال بليسك جسمي يعورني ل تضحكني ‪.‬اليازيه‬ ‫كانت يالسه في غرفتها و تصيح ‪ ....‬‬ ‫حميد‪ :‬انت شيخهم ‪.‬كان يصيح بدون صوت و ماسك فستان‬ ‫العرس مال شيخه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬زين نتريا الوالد ‪...‬‬ ‫اليازيه رفعت راسها‪ :‬رشووووووووووود ‪ .‬و قامت لوت عليه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬هل حموده الحمد ل على السلمه ‪.‬الحمد ل على السلمه ‪.‬‬ ‫سارت اليازيه تعلق الفستان و الشباب نزلوا تحت ‪ ......‬دخل بوراشد و قام راشد يسلم عليه ‪.‬‬ ‫يوم السبت ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬زين قمت مابغيت ‪.....‬‬ ‫راشد‪ :‬عظم ال اجرك اخوي ‪.‬‬ ‫راشد‪ :‬حميد وينه ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬وال ماادري يطلع من الصبح و مايرجع غير بالليل مسكين حالته حاله ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬و انا مالي رب‪..‬‬ ‫حميد‪:‬يالخقه‪ ....‬انزين تعالي تحت ابا اكل انا يوعان ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬للل مايصير جذي مايصير يكون في شيخين ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬فالك طيب شو تبا اسوي لك ؟؟؟‬ ‫راشد‪ :‬اي شي من يدج الحلوه ‪.‬دخل عليها راشد ‪..

‬‬ ‫حميد‪ :‬انزين راشد اخبار الشركه معاك ؟؟‬ ‫راشد‪ :‬وال تمام ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬هل وغل بالقلب و الروح ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬للل مااروم على هالكلم واااااااايد علي ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬افاااااا عليج تبين اجابلج ‪ 24‬ساعه ماعندي مانع بس بتملين مني ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬هل فيك حياتي و يسلمون لي كل اللي قلتهم ‪.‬في قسم هيا و حمدان ‪.‬‬ ‫حمدان خايف‪ :‬افااااااااا ليش ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬لنك هب معاي ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬يل شباب تصبحون على خير ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬فديتج ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬و لي انا بعد ‪....‬‬ ‫هيا‪ :‬الحين يايين خالتي ‪...‬و قرب منها ‪ ..‬جان اطق ام عبدال الباب ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬امااااااااااايه يعني لزم تقطعين علينا اللحظه ‪...‬‬ .‬‬ ‫هيا‪ :‬هالكلم شويه عليك انت تستاهل اكثر ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬ليش شو كنتوا تسوون ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬بعد ‪ .....‬سار حمدان‪.‬خير الغاليه شو بغيتي ؟؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬العشى ‪..‬‬ ‫نزلوا تعشوا و يلسوا يسولفون و كل شوي حمدان يقعد يغلس على هيا و يسوي حركات و‬ ‫المسكينه تقفط و ويهها يصير احمر من حركاته ‪ .‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬ل غناتي بس عشان نطمن ‪.......‬‬ ‫هيا‪ :‬حد يمل من روحه و قلبه و عيونه ‪.....‫في بيت بوعبدال ‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬هل الغاليه ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬شحالج الغاليه ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬هب بخير ‪...‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬شحالج هياوي ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬بخير و انتوا شحالكم ؟؟‬ ‫ام سلطان‪ :‬حنا بخير ليش اليوم مايتي بيتنا ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬كنت تعبانه و جبدي ليعه مااقدر اقوم من على الفراش و احس الدنيا تدور فيني ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬ل انت هب انسان عادي تعرف ليش ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ليش ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬لني حرمتك ‪...‬و بعدين قعدوا شوي و ساروا ناموا ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬اوكي ‪ .‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬شو رايج اوديج باجر المستشفى ‪.‬و صكرت ‪..‬‬ ‫دخل حمدان ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هههههههه يالخقه طالعه على منو ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬عليك طبعا مب انت خقاق‪...‬‬ ‫الساعه ‪ 2‬حميد و راشد و اليازيه قاعدين في البلكونه يسولفون عشان ينسون حميد همه ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬مايحتاي بصير بخير ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ليش انا انسان عادي ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬ال يخليج لي ‪.

....‬‬ ‫هيا‪ :‬صدق دكتوره؟؟؟!!!‬ ‫الدكتوره‪ :‬من شهر ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬يعني ماترومين تصبرين لين باجر ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬ولي العهد المنتظر ‪.....‬‬ ‫حمدان يفز من على السرير‪ :‬شووووووووو عيدي ‪..‬‬ ‫تحدد عرس هزاع و ريم بيكون بعد شهر ‪ ..‬‬ ‫هيا‪ :‬ل مااروم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيوه قولي دخيييييييييييييلج عيدي ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬فديت حمد وال ‪..‬طبعا ريم كانت تسير السوق مع نوره و دلل و‬ ‫امها عشان تشتري لها الغراض اللي ناقصتها ‪ ..‬‬ ‫بعد ماكشفت عليها الدكتوره ‪.......‬‬ ‫هيا‪ :‬انزين تصبح على خير ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬انزين ماتبا تعرف انك صرت ابو خلص تصبح على خير ‪.‫حميد‪ :‬وين وين ماشبعنا منج ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬يعني خلص ماتبا تعرف ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ل مابا اعرف ‪..‬بالليل بعد العشى الكل سار‬ ‫غرفته عشان ينامون و حمدان ماقادر يفتح عينه من التعب ‪ ......‬و ام سلطان خبرت ام عبدال و استانست‬ ‫واااااااااااااايد و كل العيله درت ال حمدان لن هيا قالت انا بخبره ‪ ...‬‬ ‫سارت اليازيه و بعدين قاموا الشباب و ناموا ‪...‬‬ ‫الدكتوره‪ :‬مبروك الشيخه انتي حامل ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬تصبحين على خير الغاليه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هياوي يالغل ال يخلييييييج ابا انام بلييييييييييييييييييييييييييييييييز تعبان حدي ماروم‬ ‫افتح عيني صارت حمره لني مانمت ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اممممممممممم شو تبين ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬ابا اخبرك شي ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬و اذا بنت ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬منال ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬ال يبشرج بالخير ‪...‬‬ ‫و بعدين رجعت البيت و نامت عشانها كانت تعبانه ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬عندك العمر كله ان شاء ال ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان ال يخليك انا تعبانه ابا انام ‪.‬وهو منسدح على السرير يات‬ ‫هيا و يلست عنده ‪....‬و فستان العرس بتأجره على قولتها هب‬ .‬‬ ‫مسكت هيا يده و حطتها على بطنها ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬ههههههههه انزين حاول ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني سارت هيا بيت ابوها و بعدين سارت مع امها المستشفى ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شو تصبح على خير بعد ماطيرتي النوم من عيني ل ال تيلسين معاي‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين بحاول انام بس من الفرحه مااعتقد اني بقدر ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان ال يخليك ارقد اخمد ابا انام ‪....

..‬‬ ‫خليفه‪ :‬انت شووو يالس تقول بويه دلل شرات هيا و نوره هب اكثر ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬اكيد هذي وحده من خايساتك اللي ترمسهم ‪.‬و سارت مع هزاع عشان يختارون ديكور قسمهم ‪.‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬انت تعرف انه سلطان متزوج و هزاع قريب ان شاء ال و انا ابا اكحل عيني بشوفة‬ ‫عيالك قبل ما افارقكم ‪....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬اسمعني كلمن يوصلك و يتعداك انت مابتاخذ غير دلل بنت عمك و هذا كلم‬ ‫نهائي ‪.‬و دخل الصاله ‪....‬‬ ‫بوسطان‪ :‬قلت لك ل تناقشني انت بتاخذ دلل و يوم الخميس بسير اخطبها من عمك و اباك‬ ‫تبيض ويهي ‪..‬‬ ‫ام سلطان‪+‬بوسلطان‪ :‬وعليكم السلم ‪..........‬‬ ‫بوسلطان عصب ‪..‬‬ ‫مابقى غير اسبوع على العرس ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬افااااااا الغاليه ان شاء ال عمرج طويل بس انا مافكر في الزواج الحين ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ليييييييش في بنت في بالك و تباني اخطبها لك ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬لييييش انت في احد في بالك ؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫خليفه كان نازل من فوق ‪ .....‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل انا ماابا دلل انا في بالي وحده غيرها ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬السلم عليكم ‪......‬‬ ‫خليفه‪ :‬انسي ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬هيه و انا احبها و هي تحبني و مستحيل تحب غيري و انا اباها ‪.‬‬ ‫طلع خليفه من البيت و هو معصب حده ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬هنوده الحقيني‪.‬‬ ‫هند‪ :‬خير حبيبي شو صاير ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬الوالد بيسير يخطب لي بنت عمي هالخميس ‪..‬‬ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬السلم عليكم يالشواب ‪.‫مخيطه ول هم يحزنون ‪....‬‬ ‫مر ‪ 3‬اسابيع على وفاة شيخه ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬خلص الغل انسيني ‪.‬‬ ‫رجع البيت الساعه ‪ 5‬الفجر و هو معصب من ابوه لييييييش توقف في ويه سعادتي ‪.‬ال يرحمها‪ ..‬‬ ‫هند‪ :‬ل مستحيل تكون لغيري انت وعدتني ‪.‬‬ ‫في بيت بوسلطان‪....‬‬ ‫خليفه‪ :‬خير الغالي ‪....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬تعال خليفه بغيتك في رمسه ‪.‬‬ ‫هني انصعق خليفه لين سمع هالكلم ‪..‬دخل عليهم حميد و كان ماسك في يده شنطة سفر ‪..‬و سد السماعه ‪.‬و حميد ماقادر ينساها كل ماشاف عبيد و المر‬ ‫يتذكرها و خاصه عبيد ‪ .‬في يوم كانت اليازيه في بيت بوعبدال يالسه عند ريم و حمدان و هيا‬ ‫و عبدال و بوراشد و بوعبدال و راشد ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬منو ؟؟؟؟‬ ‫ام سطان‪ :‬دلل بنت عمك ‪...‬و سار البحر ‪....‬‬ ‫هند‪ :‬ل قلت لك مستحيل انساك ‪.

...‬‬ ‫خليفه‪ :‬من طيب اصلك و النعم فيك ولد العم ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬مايآمر عليك عدو بس بغينا دلل حق خليفه ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬ليييييش ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬مع السلمه ‪ ........‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين خبرني وين ساير ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬اذا عرفتوا مابتخلوني في حالي يل مع السلمه سلموا على الباقي ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬وال و كبرت يالياهل بعد في وحده في خاطرك ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬شو ياهل بويه انا اطول منك و تقول لي ياهل اذا حمود الياهل هذا شي ثاني بس في‬ ‫وحده في خاطري و اباها قبل ماتروح من يدي ‪.‬ريال ماشاء ال عليه و ماينعاب ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬هب الحين توك ياهل ‪.‬‬ ‫بوراشد‪ :‬وين ساير الغالي ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬انا جيت اسلم عليكم بسافر ‪.‬‬ ‫الكل انصدم ‪....‬‬ .‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬لييييييش الغالي وين ساير ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬اسمحولي بس مااروم اخبركم ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬و منو تعيسة الحظ اللي بتوافق عليك ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬اذا خبرتكم مابتكون مفاجأه ‪.....‬‬ ‫طلعت وراهم اليازيه‪......‬‬ ‫اليازيه‪ :‬افااااااااااا حميد تسير و تخليني ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬بس ارجوك ل تضغط على البنت خلوها تفكر و اذا مابغت الولد ل تغصبونها ‪.‬‬ ‫لحقه حمدان و راشد و عبدال ‪.....‬‬ ‫محمد‪ :‬ل تخاف عمي دلل بتوافق على خليفه ‪ ...‬‬ ‫راشد‪ :‬حميد وقف انت هب ساير مكان قبل ماتخبرني وين ‪.‬و سار ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬هيه عندك مانع شعليك الحين بتعرس بس اخخخخخ مانروم نقول لك شي معرس يديد ‪..‬‬ ‫بومحمد‪ :‬و هذي الساعه المباركه و حنا مابنلقى احسن من خليفه حق وحيدتي دلل ‪....‫الكل‪ :‬و عليك السلم و الرحمه ‪..‬و طلع ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬اعتقد اني هب ياهل عشان تقول شو اسوي و شو مااسوي ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬توه نور البيت ‪.‬‬ ‫حميد يقرب منها‪ :‬آسف يالغل بس لزم اسير و اوعدج اني مااطول ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين بويه انا بعد ابا اعرس تعرف لزم الواحد يكمل نص دينه ‪.....‬‬ ‫بومحمد‪ :‬انت آمر بس و انا انفذ ‪....‬‬ ‫محمد‪ :‬بنشوف منو و بعدين بنقرر ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل الغالي محد احلى من ريماني ‪.‬‬ ‫الكل كان مستغرب من تصرفات حميد بس المسكين ماينلم ‪..‬‬ ‫بوسطان‪ :‬منور بأصحابه اخوي شحالك ؟؟؟‬ ‫بومحمد‪ :‬الحمد له مانشكي باس انتوا شو حالكم ؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬حنا بخير بس بغيتك في رمسه و ان شاء ال ماتردني فيها ‪.....‬‬ ‫يوم الخميس سار بوسلطان مع خليفه و هزاع و سلطان لبيت بومحمد عشان يخطب دلل حق‬ ‫خليفه ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬صدقوني بتكون قنبله بتطلع هي احلى وحده في العيله ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اعقل حميد انت وين ساير على القل عشان نطمن عليك ‪.

‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين اسمعيتني انتي استخيري و بعدين قرري ‪ ......‬و خليفه و دلل لحد الحين يفكرون خليفه من يختار و دلل‬ ‫بتوافق ول ل ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬بلك خليفه ليش ماتعشيت معانا ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬مابا دلل ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬شرات نوره و هيا ول عشان اللي تحبها ‪......‬جاسم يوم عن يوم حالته تسوء و المسكين يفكر في نوره‬ .‬‬ ‫دلل في خاطرها مستحيل انا خليفه مااحبه هو شرات محمد و طلل ماباه ‪ ..‬‬ ‫خليفه كانت حالته حاله ماطلع من غرفته من بعد مارجعوا ‪ ..‬و طلعوا من عندها ‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬اللي ترمسك ترمس غيرك ‪.‬‬ ‫بالليل سار بومحمد و خبر دلل اللي انصدمت من الخبر ‪ .‬سعادتي مع اللي‬ ‫احبها هب مع دلل انتوا ليش هب راضيين تفهمون ‪.‬‬ ‫جان يدخل عليهم محمد بعد ماسمع رمستها ‪....‬دخل عليه هزاع‪...‬‬ ‫دلل حالتها من حالة خليفه هب عارفه اذا توافق ول ل ‪.‬و شوي و يدخل‬ ‫عليها طلل‪.‬و سار عنه و خله في حيره من امره هب عارف من يختار ‪.‬‬ ‫هزاع مصدوم‪ :‬ليييييييش ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬ياخي دلل شرات نوره و هيا ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬ليش الغل ؟؟‬ ‫دلل‪ :‬بس مابا ‪...‬‬ ‫هي استخارت و بعدين سارت تنام ‪.‬‬ ‫الكل قام يضحك على سوالف طلل و هزاع و بعدين ساروا ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل ال هذي هي تحبني و مستحيل تتزوج واحد غيري هي وعدتني ‪..‬راشد رجع‬ ‫ايطاليا لنه مايروم يخلي الشغل ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬الحين انتي رافضه فكرة الزواج ول خليفه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬بلها الحلوه زعلنه ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬مابا اتزوج ‪..‬حميد لحد‬ ‫الحين مارجع من السفر على فكره هو سار يعتمر عنه و عن شيخه مع جراح ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬شلون تباني اعيش مع وحده مااحبها ليش الوالد يوقف في طريجي ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬خليفه اسمعني دلل بنت ول كل البنات حلوه و حبوبه و ماشاء ال عليها جمال و اخلق‬ ‫و ماتنعاب و ياما خطبوها وايد بس عمي يرفض لنه يباها لك هو خبرني بنفسه و بعدين انت‬ ‫ماشفت السعاده اللي كانت على ويه الوالد و الوالده تقول كأنه الروح ردت لهم و الحين الوالده‬ ‫تصيح لنه آخر عيالها بيتزوج و الوالد الفرحه مو سايعته خلك من هذي اللي تحبها و صدقني‬ ‫بتتركك ل ياها نصيب و بتقول اخوي قال لي و بعدين الحب هب شرط يكون قبل الزواج ياما‬ ‫ناس تزوجت بعدين حبت ‪ ...‬‬ ‫محمد‪ :‬ليش رافضتهم خليفه ريال و ماينعاب و النعم فيه ليش ماتبينه ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬و النعم فيه بس ماباه ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬اثنينهم ‪.‬و بعدين سارت غرفتها ‪...‬حمدان مستانس لنه بيصير ابو و هيا فرحانه من فرحة حمدان ‪ ..‫بومحمد‪ :‬ل تضاربوا بعد للل حلفت عليكم ‪.‬‬ ‫ريم خلصت زهابها و كل شي بس مابقى غير انها تدخل على حبيب القلب هزاع و هزاع طاير‬ ‫من الفرحه بعد يومين عرسه ‪ ..

‬‬ ‫هزاع‪ :‬شو على راحته و هو وعدني انه بيحضر عرسي مهما صار ‪.‬‬ ‫سار جراح وقف ورى حميد لنه درى انه جاسم بيهزبه ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل اليوم اتصلت فيه بس مارد علي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬تصدق حنا مانعرف وين سار الذكي ماسار بالطياره سار بالسياره ل و بعد مسافر مع‬ ‫ربيعه ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ماينلم اخو العروس ‪.‬‬ ‫على الساعه ‪ 12‬نزلت العروس اللي كانت خايفه تتخرطف بس اله ستر و مشت بخطوات‬ ‫متوازنه ‪ .‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههه‪.‬‬ ‫يوم الخميس عرس هزاع و ريم ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬وين حميد مارجع من السفر ‪... ..‬‬ ‫حميد‪ :‬وعدتك اني باحضر عرسك مبروك يالمعرس ‪.‬و العروس ماشاء ال عليها ملك ‪..‬‬ ‫هزاع وهو يوقف‪ :‬حميد ‪.....‬‬ ‫طلل‪ :‬وين سرت دورنا عليك في كل مكان و سألنا ‪..‫شو بيكون حالها من بعده ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ادري انكم تحبوني حتى انا احبكم بس بغيت ايلس بروحي ‪.‬‬ ‫هزاع كان قلبه طايح في ريله و الشباب يضحكون عليه ‪.‬بعد ماقعدت ساروا البنات يسلمون عليها و‬ ‫المصوره تصور‪.‬كانت جنااااااااااااااان لبسه فستان ابيض و عليه ورود ذهبيه و باقة ورد حلوه‬ ‫وااااااااااااايد و مكياج ذهبي و بني كانت حلوه ‪ ..‬‬ ‫احمد‪ :‬بلك ماتروم تصلب عمرك ياهزاع ؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ربيعك جسوم يعلق علي معرس يديد و كل دقيقه يخرعوني ‪..‬كانوا طالعين جميلت كل‬ ‫وحده تقول الزود عندي ‪ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬شووو مع جراح ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬هيه ليش مستغربين ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬ل هب مستغربين بس ليش ماخبرتنا ؟؟؟‬ ‫جراح‪+‬احمد‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬ال يبارك فيك ‪..‬‬ ‫عند الشباب‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬خلوه على راحته ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬جراحووووووو ‪....‬‬ ‫خليفه‪ :‬وينك طولت الغيبه ‪....‬‬ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬سرت العمره مع جراح ‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬ال يبارك فيك ‪..‬‬ ‫جراح‪ :‬مبروك يامعرس و عقبالي ‪.......‬‬ ‫ريم كانت في الفندق تتزهب و دلل معاها و البنات في الصالون ‪ ...‬‬ ‫عبدال‪ :‬هيه وال اشتقنا لك ‪...‬‬ ‫شوي و يدخل ريال هيبه حتى انه الكل وقف لين دخل و سلموا عليه كان كاشخ بالثوب البيض‬ ‫و السفره الحمره و النعال البيض و ريحة العطر شاله البقعه و كان مبتسم و النور يشع من‬ ‫ويهه ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪.

‬‬ ‫حمدان‪ :‬خليفه سير شوفهم ليش تأخروا ‪.‬‬ ‫و دلل كانت مع محمد و طلل و تفكر في خليفه معقوله انا احبه لل مستحيل ‪ ..‬‬ ‫خليفه‪ :‬وين البنات ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬الحين نازلين ‪...‬و قطع حبل‬ ‫افكارها صوت طلل ‪..‬و خليفه في خاطره واااااي عليها حلوه غرشوبه بس مااروم احبها ‪ ....‬‬ ‫جاسم‪ :‬بلكم كنا نمزح ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬ياخي مليت من مجابلكم ‪..‬‬ ‫كان السكوت سيد الموقف ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬اقول عبدال اتصل فيهم ابا ادخل اشوف حرمتي بدل مااجابل ويوهكم ‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل اكبرهم يالشيخ ‪....‬قعدوا المعاريس شوي و بعدين ساروا فوق ‪...‬دخل و دلل كانت طالعه و دعمته و طاحت‬ ‫غشوتها ‪.........‬‬ ‫خليفه كان مع نوره في السياره و كان يفكر في الموقف اللي صار له معاها و ماغابت دلل عن‬ ‫باله هو نفسه مستغرب ليش يفكر فيها هالكثر ‪...‬و نزل‬ ‫راسه بس ماتحرك من مكانه ‪ ..‬و نزلت راسها ‪.‬و بعد فتره ‪...‬‬ ‫جراح‪ :‬هيه اباك تناديني الشيخ ‪.‬و سكت لين شاف دلل انصدم من شكلها كانت‬ ‫حلوه من الخاطر ‪ ....‬‬ ‫خليفه‪ :‬و انتي شو تسوين هني لحالج ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬نسيت جوالي ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬بله الخ مستعيل ‪..‬‬ ‫الشياب و الحريم رجعوا البيت على الساعه ‪ 3‬و الشباب كانوا ينتظرون البنات عشان يردونهم‬ ‫البيت لنهم تأخروا شوي و هم يسلمون على ريم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اسكت مابا اسمع نصخك ليش تأخرتوا و لييييييش ماخبرتنا انك مسافر مع حميد خفنا‬ ‫عليه و ااااااااااايد؟؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬انا قلت له انه مايخبركم و انت لييييش معصب على الولد ترى بتخربون العرس على‬ ‫هزوعي نباه يستانس اليوم ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل تخافون انا مستانس من شوفتكم كملوا الهوشه ال يخليكم ‪...‬رفع الطرحه‬ ‫و باسها على راسها ‪...‬تم خليفه يتأملها و هي من الصدمه مارفعت الغشوه ول تكلمت ول تحركت‬ ‫من مكانها ‪ .............‬‬ ‫دلل دخلت القاعه لنها نست جوالها ‪..‬‬ ‫برع‪..‬سلموا عليها اخوانها و ابوها و عمها و تصوروا معاها و بعدين‬ ‫طلعوا ‪ ..‫جراح‪ :‬هب اصغر عيالك ‪........‬‬ .‬‬ ‫سار خليفه و دخل القاعه على باله انهم هناك ‪ ..‬‬ ‫محمد‪ :‬خلص شباب‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬انزين يل اخوانج يتريونج ‪ .‬‬ ‫على الساعه ‪ 1‬دخل هزاع مع بوسلطان و بوعبدال و عبدال و حمدان و جاسم ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬السمو‪ ..‬و بعدين‬ ‫قاموا الشباب يولون و شالنهم الهوى ‪..‬و ساروا ‪.‬و دلل في خاطرها مزيون هالولد ‪ ....

‬‬ ‫سار حمدان البحر و نزل و نزلت هيا وراه ‪ .‬‬ ‫هيا كانت ساكته و مبين عليها متضايقه ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان قلت لك انا تعبانه يل عااااااااااااااااااد حبيبي ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬العبي غيرها ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬بلك حمدان انت اللي شي مضايقك هب انا خبرني ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬ل ماعمري فكرت في خليفه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل فيج شي حد ضايقج ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬ل بس تعبانه شوي ‪..‬‬ ‫هيا استغربت ‪.‬‬ ‫في سيارة حمدان ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اشوف اشوف لل انا مااصدق ‪....‬‬ ‫محمد‪ :‬ليش ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬محمد ال يخليك مابا ارمس في الموضوع تعبانه و راسي يعورني ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬اوكي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬الحين ل و بالفستان ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلج هياوي متضايقه ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬هاااااااااا ل ماشي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬ليش بله جاسم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬تعبان و بعدين تغير وااااااااايد و بعد اسبوع بيسافر يسوي العمليه مره ثانيه ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬اكيد خليفه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هو مايبا انا خبرته و حنيت على راسه بس هو رفض ‪...‬عق السفره و تربع على الرض و تم ساكت ‪...‬عاد يل ترى تعبانه حيييييييييييييل و ابا انام ‪..‬‬ .‬‬ ‫هيا‪ :‬وال ماادري شو اقولك ال يعينه و بعين انتوا خلوه على راحته ل تضغطون عليه و ان‬ ‫شاء ال بيصير بخير ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا خايف على جاسم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين شو رايج نسير البحر ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬في منو كنتي تفكرين ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬ول احد ‪........‬‬ ‫هيا‪ :‬عاد البحر ‪........‫طلل‪ :‬وين وصلتي ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬هااااااااااااا ل ماشي ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه البحر ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه بلج عادي اباج في سالفه ‪....‬‬ ‫هيا‪ :‬انزين سير معاه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوووو ماسمعتج ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬حبيبي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬لل انا اليوم مابنام مااروم على كلمج حلو ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬متأكده ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬هيه ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬اخبار النونو ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬عن العبط توي في الشهر الثاني ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اوديج المستشفى؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬لل مايحتاي ‪.

‬عاد هي استحت و قفطت هب عارفه شو تسوي ول وين‬ ‫تسير ‪.‬و سارت ‪.‬‬ ‫بعد ساعه طلعت لبسه الروب و شعرها مبلول ‪.‬و باسها على خدها و دخل ‪......‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين يل بس بشرط ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين الغل انا ببوسج عادي ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين يل تعالي لني بردت ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬هب متحرك لين توافقين ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬محلوه اليوم‪.‬وساروا البيت‬ ‫نرجع شوي للمعاريس ‪.‬‬ ‫ريم استحت‪ :‬تسلم عيونك الحلوه ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬انت غالي و هب لزم تعرف انك غالي علني خلها سر ‪......‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل تستحين مني الغاليه انا ريلج الحين ‪...‬‬ ‫ياتهم المصوره و قعدت تصورهم و هزاع ماقصر شبه حمدان عطى المصوره حركات و‬ ‫ماقصر و بعدين روغها ‪...‫هيا‪ :‬حتى انت حلو بس يل عاااااااااااد ‪.‬‬ .‬‬ ‫ريم‪ :‬ال ينعم عليك مابتسير تتسبح ‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬هيه بس ممكن اجهزين لي ملبسي ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬مبروك ياعروس ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل انا سألتها اذا عادي الحرمه تبوس ريلها يدا امه و ابوه قالت عادي ‪......‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدااااااااااااااان ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬انزين ممكن اعق هالفستان اللي علي لنه بصراحه واااااااااااااااايد ثقيل ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬شوووووووووووووووو ل انت ينيت امش نسير البيت ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬انزين ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬الحين عااااااااادي انتي حرمتي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬خلص باتي الليله هني ترى في فراش في السياره و مخدات بعد و ماي و اكل و كل‬ ‫شي ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬انزين شو شرطك ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬تبوسيني يدام الوالد و الوالده و جاسم و عبدال ‪..‬‬ ‫ريم بصوت واطي‪ :‬ال يبارك فيك ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬موافقه ول ل ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬امممممممممم لزم يعني ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ابا اعرف غلتي عندج ‪.......‬‬ ‫هزاع‪ :‬نعيما‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا بنام في السياره و انتي برع اوكي لنه انتي عارفه ماشي مكان حق اثنين ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬ال يخليك حمدان استحي بعدين شو تقول امك عني تبوس الولد يدامنا ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬المسكينه مادرت انك بتخليني ابوسك يدام اخوانك ول جان اقصبت رقبتك ‪..‬‬ ‫هزاع مسك يدها و قرب منها ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬تسلم لي عيونج ‪ ......‬‬ ‫هزاع بخبث‪ :‬انزين تبين مساعده ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬ل مشكور ‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬من عيني ‪..‬‬ ‫هيا‪ :‬شو يدام امك و ابوك عااااااااد خوانك بعد ل انا استحي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬شوف حمدان آخر مره اتشرطت فيها خليتني ابوسك يدام الناس في السنتر ‪..

‬‬ ‫ريم‪ :‬اهااااااااا انت تقصد فديتك ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬على وين ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬انتي وين تبين تسيرين ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬اسبانيا ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬انزين ممكن نسير انام لني تعبانه ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬و شلون عرفت اني ابا اسير اسبانيا؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬حبيبتي انا هزاع ‪...‬سارت غرفة عبدال ‪ ..‬‬ ‫و ساروا ينامون ‪.‬‬ ‫قاطعته امه‪ :‬خلص الغالي هب لزم تشرح لي ‪ .‬و بعدين سارت وقفت عند البلكونه و فتحت الباب كان ظلم‬ ‫فكانت ماتبين ‪ ..‬‬ ‫ريم‪ :‬هاااااااا ل ماقلت شي ‪...‬سار من وراها و حضنها ‪.‫نشفت ريم شعرها و سارت ‪ .‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬في منو كنت تفكر ؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ول احد بس‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬فيج شي خبريني ‪....‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬ليش عسى ماشر تعبان شي ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ل هب تعبان بس كنت افكر في سالفه و مانمت ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬من متى انت واعي ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬من اذان الفجر انا واعي الصراحه امس الفليل النوم ماقارب جفوني ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬بلج ساكته الغاليه ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬مافيني شي ‪...‬و لقته‬ ‫واعي ‪.....‬‬ ‫ريم‪ :‬بسم ال خرعتني ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬فديتج انا ‪.......‬‬ ‫هزاع‪ :‬عيديها دخيلج ‪....‬طلع هزاع و شافها واقفه و سرحانه ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬فالج طيب و انا اصل حاجز حق اسبانيا ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬ماشي كنت افكر فيك ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬شو ماسمعت ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬صباح النور يااحلى ام في الدنيا ‪ ...‬‬ ‫ريم‪ :‬شو تباني اعيد ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬اللي قلتيه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين بكره ان شاء ال بعد المغرب تجهزي بنسافر ‪.....‬‬ ‫ام عبدال سارت توعي الشباب عشان يسيرون صلة الجمعه ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬آسف ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬ادري بس يل تعال انام ترى انا تعبانه حيييييييييل ‪...‬‬ ‫ريم‪ :‬فديتك ‪.....‬‬ ‫اليوم الثاني يوم الجمعه في بيت بوعبدال ‪...‬‬ ‫دام السكوت شوي و بعدين ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬الغل انا اصحى منج بس عيديها ‪...‬و باسها على راسها ‪...‬‬ ‫ريم‪ :‬شو تباني اعيد انا ماقلت شي انت شكلك تعبان و بديت تسمع اشياء انا ماقلتها ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬فديت الكلمه ل طلعت منج ‪....‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬صباح الخير الغالي ‪.‬و يل اجهز بسرعه ترى ماشي وقت انا بسير‬ ..

.‬‬ ‫هيا كانت توعي حمدان اللي نومه ثجيل ‪.‬‬ ‫؟؟؟‬ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬امممممممممم ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬و الصله ‪.‬و هيا كانت تنتظر حمدان عشان تبخره ‪..‬و هي نزلت عشان تسوي فحم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬شلون عرفتيني ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬من القلم لني عطيتك اياه هديه و بعدين جاسم شعره شوي اطول من شعرك ‪.‬عاد البنيه قفطت ‪....‬‬ ‫و بعد ماتبخروا ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيا تتذكرين امس الطلب ‪..‬‬ ‫الكل التفت على حمدان ‪...‬و قام ‪ .‬‬ ‫قرب منها حمدان و الكل كان يشوف و باسها على خدها ‪ .......‬و سارت ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هياوي حياتي بس شويه بس خمس دقايق دخييييييييلج ابا انام تعبان ‪..‬و كانوا ينتظرون المعاريس ‪.‬‬ ‫نزلوا التوائم كاشخين و متعطرين ‪ .‬توهم الشباب بيظهرون ال حمدان يقول ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬ادري غناتي طالع على ابوه ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان حمدوووون قوم يل اجهز للصله ‪.‬‬ ‫طلعوا الشباب و هم يضحكون على حركة حمدان و شكل هيا ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬اوب اوب شو هالحب كله ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ماشاء ال عليج مرت اخوي ال يخليج ذكيه ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬قوم الغالي تجهز للصله ‪............‬و وقفوا عند بعض ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬اقول سيروا احسن لكم ‪.‬‬ ‫ام عبدال تهزه‪ :‬جسيم جسيم قوم يمه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال ‪ .....‬‬ ‫جاسم‪ :‬حلتين ل بخرتي جاسم ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬قوم يل ‪..‫اوعي جاسم ‪ .‬‬ ‫بعد الصله الكل اجتمع في بيت بوعبدال على الغدى ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬يل هياوي بخريني ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ان شاء ال ‪ ..‬‬ ‫هيا‪ :‬ل انت حمدان ‪..‬‬ ‫حمدان‪:‬اممممممممممممممم‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬تعال ‪....‬و قام ‪ .‬‬ ‫دخلت على جاسم و كانت الغرفه باااااااااااااارده و ظلم و هو متقرفص على نفسه من البرد ‪....‬‬ ‫تمت هيا اطالعهم و بعدين اشرت على حمدان اللي كان واقف على اليمين ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انتي تعرفين تفرقين بيننا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا جاسم ‪...‬و ام عبدال طلعت ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬لو سمحتوا ممكن صدوا‪.....‬‬ ‫نزل عبدال و بخرته امه و بعد بوعبدال ‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬خالتي ولدج وااااااااااااايد جريء ‪.

...‬‬ ‫ريم‪ :‬صباحك عسل يل قوم ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬مرحبا بك الغالي شحالك و شحال المر و الوالد و الوالده ؟؟؟‬ ‫عبيد‪ :‬وال الكل بخير انت شحالك و الهل ؟؟‬ .‬‬ ‫و سوالم ‪. :‬في سابع نومه ‪.‬و هم فوق طلعت ريم برع الغرفه عشان تييب شي نسته في الصاله و البنات انتهزوا‬ ‫الفرصه و بدلوا البجامه بفستان نوم قصير و شكله كان حلو ‪ ....‬سلموا عليهم و سافروا بيسيرون اسبانيا ‪.‬و اعلج جرحي بذكراها ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬هزاع قوم يل ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬حميد ‪.‬من التي بالعمر القاها ‪.. 12‬‬ ‫هزاع‪ :‬اووووووه تأخرنا عليهم ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬طلبتي الريوق ‪..‬‬ ‫قامت ريم تضحك على شكله وهو راقد فخذت جوالها و صورته ‪........‬‬ ‫القلب بالشوق ممحوني ‪ ....‬‬ ‫لو تمطى دارها مزوني ‪ .‬عبط بنات ‪ ....‬‬ ‫هزاع‪ :‬صباح الفل و الورد و الجوري و الياسمين حق احلى غرشوبه في البلد كلها ‪..‬‬ ‫شوي و رن جوال حميد ‪....‬‬ ‫اهتويها بباطن اشجوني ‪ .‬‬ ‫قام هزاع و خذى له شور و طلع صلى و بعدين لبس و ساروا بيت بوعبدال ‪.‬‬ ‫هزاع فتح عينه ‪.‬‬ ‫من السهر تتعب جفوني ‪ ...‬‬ ‫عبيد‪ :‬مرحبا حميد ‪..‬‬ ‫ريم تضحك‪ :‬اي ريوق و الحين الساعه ‪...‬و دارها و الدار مرباها ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬غالي و الطلب رخيص‬ ‫ابعدت و غابت عن عيوني ‪ ....‬‬ ‫حميد‪ :‬شوو؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬سمعنا شله ‪...‬دام اني حيل اهواها ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬صح بدنك ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬صح لسانك ‪..‬‬ ‫ريم وعت من النوم و خذت لها شور و لبست و تكشخت و حطت مكياج و سارت توعي هزاع‪.‬‬ ‫)حمدان بن راكض(‪.‬‬ ‫هزاع‪ .‬‬ ‫المزايين مايعيضوني ‪ ........‬مستحيل القلب ينساها ‪.‬‬ ‫حمدان و جاسم و عبدال و خليفه و محمد و طلل و ذياب و صقر اجتمعوا في الميلس و‬ ‫السوالف ماخذتهم و الضحك ‪..‬و دوم اهاذي بذكر طرواها ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬الوو‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬هيه يل قوم و انا بجهز ملبسك ‪.....‬‬ ‫مهما عن حبها يعذلوني ‪ .‫نرجع شوي للمعاريس ‪...‬‬ ‫متواعد اللقا يكويني ‪ ...‬‬ ‫و صلوا و الكل سلم عليهم و بارك لهم و بعدين تغدوا و سارت ريم مع البنات يجهزون‬ ‫الشنط ‪ .‬طال صبري و طال فرقاها ‪.......‬ممتحن من لحظة لقاها ‪...‬‬ ‫ريم‪ :‬هزاع يل قوم ‪.‬و رجعت ريم ول‬ ‫كأنهم مسوين شي و صكروا الشنط ‪ .....

..‬‬ ‫حميد‪ :‬في حفظ الرحمن ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬مشكور ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬تمام متى ؟؟؟‬ ‫عبيد‪ :‬الساعه ‪ 9‬تروم ‪..‬ذقت الهم و الحزن و مرارة الفراق ‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬مرحبا الساع ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يحيك ‪ .‬‬ ‫عبيد‪ :‬بغيت اشوفك ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬عسى ماشر صاير شي ؟؟؟‬ ‫عبيد‪ :‬ل بس ممكن اشوفك ‪.....‬‬ ‫سامحني الغالي اذا قصرت في حقك او غلطت عليك او ضايقتك تراك تستاهل كل خير و اباك‬ ‫تتزوج من بعدي و ماتذكرني يدامها و اباك تكون سعيد في حياتك مثل ماكنا حنا مع بعض و ال‬ ‫يعوضك بالحرمه الصالحه اللي تسعدك و تهنيك و فستان عرسي ابا اليازيه تلبسه ‪.....‬‬ ‫عبيد‪ :‬سامحني اخوي بس عندي شغل و لزم اخلصه مع السلمه ‪..‫حميد‪ :‬مانشكي باس ‪.‬‬ ‫حميد تم قاعد و كان متردد يفتح الرساله ‪ ..‬‬ ‫سكت عبيد و حميد كان ينتظره يتكلم ‪..‬‬ ‫عبيد‪ :‬شو رايك عند البحر المكان هادي و مابه احد ‪.‬‬ ‫الى حميد ‪.......‬‬ ‫حميد‪ :‬اكيد كله ول عبيد مانقدر نرفض لك طلب ‪....‬‬ ‫)) بسم ال الرحمن الرحيم ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬المكان اللي تختاره ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬شو هاااااااااااا؟؟؟‬ ‫عبيد خانقته العبره‪ :‬شيخه كانت كاتبه هالرساله لك ‪.. (( ...‬و بعدين ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬منو ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬عبيد و المر يسلمون عليكم ‪.‬‬ ‫)) جلست وحيد افكر في السنين اللي راحت ‪...‬و بعد تردد فتحها ‪.‬شيخه ‪..‬و عرفت‬ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬و انتوا من وين لقيتوها ؟؟؟‬ ‫عبيد‪ :‬كنا انا و المر قاعدين في غرفتها و لقيناها تحت مخدة السرير ‪..‬‬ ‫عبيد‪ :‬اصيل ياخوي فمان ال ‪......‬و سد السماعه ‪.....‬‬ ‫عبيد‪ :‬انا استأذن ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬ال يسلمهم ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬وين ساير اقعد معاي ‪..‬‬ ‫غناة روحك ‪ .‬‬ ‫قعدوا الشباب يسولفون لحد الساعه ‪ 9‬و بعدين طلع عنهم حميد و سار البحر و لقى عبيد‬ ‫قاعد ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬بلك عبيد ؟؟؟‬ ‫مد عبيد يده و عطى حميد ظرف ابيض ‪.......‬‬ ‫السكوت كان سيد الموقف ‪ .‬‬ ‫عبيد‪ :‬مرحبا ملين ول يسدون في ذمتي شحالك الغالي ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬الحمد ل بخير انت ؟؟؟‬ ‫عبيد‪ :‬انا بخير ‪.

‫الحب و السعاده و فرحة الجيه ‪ ..‬لكن فجأه اختفت كل هذي الصفات ‪ ..‬لين شفت اهوال‬
‫الممات ‪ ..‬حن قلبي و بكيت على الزمن اللي مات ‪ ..‬اللي كنت فيه معاك ‪ ..‬وش اسوي دام انكتب‬
‫بيننا فراق ‪ ..‬و انكتب اني اعاني من بعدك و بلياك ‪ ..‬ليتني اقدر انساك ‪ ..‬بس من زود حبي‬
‫لك ‪ ..‬صرت مااشوف غير سواك ‪ ..‬ال يقدرني و اصبر على فرقاك ‪ ..‬و اصبر على اللي فات ((‬
‫‪....‬‬
‫ماقدر يكتم دمعته و قام يصيح ‪ ..‬وال اني احبها شو انساها هي روحي اللي اعيش بها و‬
‫عيوني اللي فيها و هواي اللي اتنفسه ‪ ..‬صعب علي انساها و ال مااقدر مستحيل ‪..‬‬
‫في الميلس‪..‬‬
‫طلل‪ :‬بله حميد واااااااااااايد تأخر ‪...‬‬
‫محمد‪ :‬اتصلوا فيه ‪...‬‬
‫اتصل جاسم فيه ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬الوو حميد ‪...‬‬
‫حميد‪ ................... :‬و ماينسمع غير صوت صياحه ‪..‬‬
‫قام جاسم و طلع برع عشان ياخذ راحته ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬حميد رد علي بلك ؟؟؟‬
‫حميد‪ :‬احبها ياجاسم احبها ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬شوووووو تعرف شلون انت وينك الحين انا يايك ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬البحر‪...‬‬
‫جاسم‪ :‬انزين ل تتحرك انا ياي ‪ ..‬و سد السماعه ‪ ..‬و بدون مايخبر الشباب سار ‪..‬‬
‫وصل و شافه قاعد ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬حميد ‪ ..‬و قعد عنده ‪..‬‬
‫حميد تم ساكت و دموعه تنزل مثل الشلل ‪..‬‬
‫انتبه جاسم انه كان ماسك ورقه في يده خذاها و قراها ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬وال احبها مااقدر انساها وهي تباني اتزوج و تباني اعيش سعيد بدونها ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬استهدي بال خلص ل تسوي بعمرك جي ترحم على روحها ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬ياجاسم انا تعبان خلص مااقدر اتحمل العذاب ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬اسكت دخييييييلك ول تقول هالرمسه ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬انت شوف شو كاتبه ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬حميد اسمعني انت تحبها و انا اعرف انك مستحيل تنساها بس طلبت منك تتزوج ماقالت‬
‫لك انساها ‪...‬‬
‫حميد‪ :‬انت تحب ياجاسم ؟؟؟‬
‫جاسم‪ :‬و انت ليش تسال؟؟؟؟!!!!!‬
‫حميد‪ :‬تخيل اللي تحبها تختفي في غمضة عين شو بتسوي بعدها ‪...‬‬
‫جاسم‪ :‬ل تقارن نفسك فيني انا هب خايف انها تروح من يدي انا خايف اني انا اللي اروح عنها‬
‫و اعيشها في الم و عذاب ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬منو ياجسيم منو ؟؟؟‬
‫جاسم‪ :‬نوره ‪...‬‬
‫حميد‪ :‬ال يطول بعمرك يالغالي ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬امش ال يخليك ترى الشباب مستهمين عليك ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬خلهم مابا ارجع البيت امش نسير نتعشى برع انا عازمك ‪..‬‬

‫جاسم‪ :‬زين تسوي لني مايبت بوكي ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬هههههههههه قوم ‪..‬‬
‫و ساروا يتعشون ‪ ..........‬و الشباب يتصلون فيهم بس الخوان مطنشين ‪..‬‬
‫على الساعه ‪ 12‬رجعوا الخوان ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬جان مارجعتوا ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬وين سرتوا ؟؟؟‬
‫قعدوا بدون مايتكلمون او بمعنى ثاني ماقادرين يتكلمون من كثر الكل ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬ردوا بلكم ؟؟؟‬
‫جاسم يتنهد‪ :‬بلكم علينا صبروا شوي مافينا حيل نتكلم ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬لييييييييش؟؟‬
‫حميد‪ :‬ال يسلمك عزمت جاسم على مطعم هندي و انت عارف اكلهم حار و يترس البطن عاد‬
‫حنا ماشاء ال علينا كثرنا ل و بعد كلينا سويت و الحين مافينا حيل نتحرك او نتكلم ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههه‪...‬‬
‫قعدوا يسولفون و بعدين كل واحد سار بيته ‪...‬‬
‫اليوم الثاني في بيت بوذياب‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬امااااااااايه ال يخليج اخطبيها لي ‪..‬‬
‫ام ذياب‪ :‬هذي الساعه المباركه و البنت حشيم و ماعليها كلم ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬انزين متى بنسير ؟؟؟‬
‫ام ذياب‪ :‬اليوم العصر ‪...‬‬
‫ذياب‪ :‬بويه موافق ؟؟؟‬
‫ام ذياب‪ :‬شو رايك انت و صقر عرسكم في نفس اليوم ؟؟؟‬
‫ذياب‪ :‬حلوووو بس صقر موافق ‪..‬‬
‫صقر وهو داخل عليهم‪ :‬كأني سمعت اسمي ‪..‬‬
‫ام ذياب‪ :‬اقرب الغالي بغيتك في موضوع ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬انزين انا بعد بغيتج في موضوع ‪..‬‬
‫ام ذياب‪ :‬شووو؟؟؟‬
‫صقر‪ :‬ابا اكمل نص ديني و اتزوج ‪..‬‬
‫ام ذياب‪ :‬وانا بعد بغيت اخبرك اني لقيت البنت اللي تعجبك ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬منو ؟؟؟‬
‫ام ذياب‪ :‬بنت جيرانا ميره ‪...‬‬
‫صقر‪ :‬صدق امااااااايه هذي البنت اللي كنت اباها ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬انزين امايه اقترحت انه عرسي و عرسك يكون في نفس اليوم شو رايك ؟؟‬
‫صقر‪ :‬اكيد انا موافق انزين امايه متى بنسير نخطب ؟؟‬
‫ام ذياب‪ :‬اليوم العصر بنسير نخطب حق اخوك و بكره انت شو رايك ؟؟؟‬
‫صقر‪ :‬تمام التمام ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬صقور تعال نظهر برع ‪...‬‬
‫ام ذياب‪ :‬وين سايرين ؟؟؟‬
‫ذياب‪ :‬امايه ل تخافين العصر حنا راجعين ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬اذا شي يتعلق بغناة الروح ل تخافين على ولدج بيجهز مثل الطياره ‪...‬‬
‫ساروا الشباب برع و في السياره ‪..‬‬

‫ذياب لحظ على صقر انه ساكت و مايتكلم ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬بلك صقر ليش ساكت ؟؟؟‬
‫صقر‪ :‬شفتها ياذياب ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬وين ؟؟؟‬
‫صقر‪ :‬في المستشفى معاه و هو شافني و سلم علي و خبرني انها حامل ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬خلص انساها ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬فجي انا خبرت امايه اني ابا اتزوج عشان انساها ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬انت ل تكدر خاطرك و كل شي بيكون بخير ‪..‬‬
‫العصر سار بوذياب مع ام ذياب و ذياب و صقر و شهد و فاطمه عشان يخطبون حق ذياب ‪..‬‬
‫بواحمد‪ :‬يامرحبا الساع توه نور البيت ‪..‬‬
‫بوذياب‪ :‬البيت منور بأصحابه شحالك ؟؟؟‬
‫بواحمد‪ :‬وال انا بخير انت شحالك وال مر وقت طويل ‪...‬‬
‫بوذياب‪ :‬هيه وال تتذكر يوم كنا نلعب في الفريج بالسياكل ؟؟‬
‫بواحمد‪ :‬و انا اقدر انسى هاليام كانت حلوه و ماتتكرر‪ ..‬اكيد انت ذياب ‪..‬و يأشر عليه ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬هيه عمي ‪..‬‬
‫بوذياب‪ :‬و هذا ولدي صقر ‪..‬‬
‫بواحمد‪ :‬من الثانيه انت ياصقر ؟؟؟‬
‫صقر‪ :‬هيه عمي ‪...‬‬
‫بوذياب‪ :‬خلونا ندخل في الموضوع حنا جاين اليوم نخطب بنتك مها حق ولدنا ذياب ‪..‬‬
‫ملحظه)) بواحمد عنده احمد الولد الوحيد ‪ 29‬متزوج و مها ‪ 21‬سنه ((‬
‫بواحمد‪ :‬و حنا مابنلقى احسن عن ذياب حق بنتنا بس لزم نشاورها ‪..‬‬
‫بوذياب‪ :‬خذ راحتك يالغالي ‪..‬‬
‫و بعدين قعدوا شوي و استأذنوا و ساروا ‪..‬‬
‫الفليل سار احمد عند اخته في غرفتها ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬مهاوي ‪..‬‬
‫مها‪ :‬نعم ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬ممكن ادخل ‪..‬‬
‫مها‪ :‬تفضل ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬مشغوله بغيت اكلمج ‪..‬‬
‫مها‪ :‬ل تعال ‪..‬‬
‫يلس عندها على السرير ‪..‬‬
‫مها‪ :‬خير الغالي بلك ساكت تكلم ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬اخطبوج ناس اليوم اذا تعرفينها ربيعتج فاطمه و اختها شهد حدروا عندنا اليوم مع امهم‬
‫و اخطبوج حق اخوهم ذياب ‪..‬‬
‫مها‪ :‬شوووووو بس هي ماخبرتني ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬هب لزم تخبرج و بعدين حبت تسوي لج مفاجأه ‪..‬‬
‫مها‪ :‬انزين ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬اباج تفكرين عدل اوكي ‪..‬‬
‫مها‪ :‬اوكي ‪..‬‬
‫احمد‪ :‬اسمعي غناتي الولد ماينعاب و انا توى متصل في واحد و سأل عنه ماشاء ال عليه‬
‫حشيم و ماعنده حركات مثل اخوج ‪..‬‬

‫مها‪ :‬ههههههههههههههه‪...‬‬
‫احمد‪ :‬فكري عدل اوكي ‪..‬‬
‫و سار عنها ‪ ..‬و على طول سارت مها اتصلت في فاطمه ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬بلللللللللل يامسرع ماوافقتي ‪..‬‬
‫مها‪ :‬سباله وحده ليش ماخبرتيني انج جايه اليوم ؟؟‬
‫فاطمه‪ :‬حبيت اخليها مفاجأه بال عليج مب حلوه‪..‬‬
‫مها‪ :‬احرجتيني ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬فديت اللي يستحون ‪..‬مهوي ال يخليج فكري عدل ول تظلمين نفسج و ل اخوي ول‬
‫قلبج ‪..‬‬
‫مها‪ :‬شوو تقصدين قلبي ؟؟؟‬
‫فاطمه‪ :‬انتي فاهمتني و يل الحين سيري نامي عشان بشرتج ماتخترب ‪..‬‬
‫مها‪ :‬ههههههههههههههه يل باااااااااااااااااي ‪ ..‬و صكرت ‪..‬‬
‫اليوم الثاني سار بوذياب مع ذياب و صقر عشان يخطبون حق صقر ‪..‬‬
‫بوذياب‪+‬ذياب‪+‬صقر‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬
‫بوخالد‪+‬خالد‪ :‬وعليكم السلم ‪..‬‬
‫بوذياب‪ :‬شحالك اخوي ؟؟‬
‫بوخالد‪ :‬بخير الحمد ل انت شحالك ؟؟‬
‫بوذياب‪ :‬تمام ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬وينك يالقاطع ماتبين ؟؟‬
‫خالد‪ :‬سامحني الغالي شو اسوي اشغال ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬اللي يقول معرس و عندك عيال ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههه‪...‬‬
‫)) بوخالد عنده خالد ‪ 26‬سنه ‪ ..‬و ميره ‪ 21‬سنه و ام خالد متوفيه من سنتين (( ‪..‬‬
‫بوذياب‪ :‬وال اخوي بغيت اكلمك في موضوع ‪..‬‬
‫بوخالد‪ :‬تم ‪..‬‬
‫بوذياب‪ :‬انت اسمع بعدين قول تم يمكن ترفض ‪..‬‬
‫بوخالد‪ :‬انا ماارفض لك طلب ‪..‬‬
‫بوذياب‪ :‬تسلم بس بغينا بنتك ميره حق ولدنا صقر ‪..‬‬
‫بوخالد‪ :‬وهذي الساعه المباركه بس لزم نشاور البنت و عماتها و عيال عمها اذا رخصوها و‬
‫بعدين ارد عليك ان شاء ال ‪..‬‬
‫بوذياب‪ :‬خل البنت تاخذ راحتها مانبا نضغط عليها ‪..‬‬
‫بوخالد‪ :‬و ذياب ان شاء ال متى بتخطب له ‪..‬‬
‫بوذياب‪ :‬خطبنا له بس ننتظر الموافقه ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬الفال حق خالد عمي ‪..‬‬
‫بوخالد‪ :‬آمين الهد يسمع منك بس الولد راكب راسه هب راضي اخطب له ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬ياخي تزوج و عيش حياتك ‪..‬‬
‫خالد‪ :‬ليش بويه عوار الراس من الحين و بعيدن الواحد يعيش حياته قبل الزواج هب بعده ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬اقول خالد ترى العقل يمدحونه ‪..‬‬
‫خالد‪ :‬ادري تقول لي ‪..‬‬
‫قعدوا يسولفون و بعدين راحوا ‪..‬‬
‫اليوم الثاني في بيت بوخالد ‪ ..‬الكل كان مجتمع عمتها ام سعود و عمها بوفهد ‪ ..‬و ولد عمتها‬

‫سعود و ولد عمها فهد و اخوها خالد ‪ ..‬طبعا ماعندهم بنات في العيله ‪ ..‬بس هذول الثلثه اللي‬
‫كانوا مدلعين حدهم ‪..‬‬
‫بوخالد‪ :‬ها شو رايكم ؟؟‬
‫بوفهد‪ :‬وال اذا هو ريال ماينعاب توكلوا على ال ‪..‬‬
‫سعود‪ :‬ل تخاف عمي هو ربيعي انا و خالد و فهد و ماشاء ال عليه ريال قد المسؤوليه و‬
‫يعتمد عليه و ماعنده حركات الشباب البطاليه ‪..‬‬
‫خالد‪ :‬هيه وال عمي و اخوه بعد ماعليه كلم ‪..‬‬
‫فهد‪ :‬حتى ابوه الكل يتكلم عنه بالخير في الميالس و السوق و غيره ‪..‬‬
‫ام سعود‪ :‬اقول ماشاء ال قمتوا تمدحون في الريال و اهله و ماعطيتوا البنت فرصه تتكلم‬
‫المسكينه ‪..‬‬
‫ميره‪ :‬اذا انتوا موافقين توكلوا على ال ‪..‬‬
‫بوخالد‪ :‬بس لزم نعرف راي فهد و سعود‪..‬‬
‫سعود‪ :‬انا عن نفسي مرخصج و ال يسعدج و يهنيج ‪..‬‬
‫فهد‪ :‬و انا بعد انتي شرات اختي الصغيره و عقلج اكبر من عقلي فال يهنيج ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬ههههههههههههههه‪..‬‬
‫ام سعود‪ :‬خلص حبيبتي انتي خذي راحتج ول تتسرعين ‪..‬‬
‫ميره‪ :‬ان شاء ال ‪ ..‬و سارت عنهم ‪..‬‬
‫فهد‪ :‬فديت بنت عمي اللي تستحي ‪..‬‬
‫خالد‪ :‬هب كأني قاعد هني ريال طول و عرض بلحيتي و تتغزل في ختيه ‪..‬‬
‫فهد‪ :‬سير ل اختي الصغيره و انت مالك شغل فيها ‪..‬‬
‫سعود‪ :‬حلفت عليكم دخيلكم ال يخليكم تضاربوا عشان خاطري بسير اييب النعل ‪..‬‬
‫خالد‪ :‬اذا عشان خاطرك عيل تذابحنا ‪..‬‬
‫بوخالد‪ :‬اقول هب كأنكم صدعتوا روسنا بأصواتكم ‪..‬‬
‫بوفهد‪ :‬اليوم الخميس انتوا ماعندكم مكان تسيرون له ‪..‬‬
‫ام سعود‪ :‬مثل مايقولون يوم الخميس الي مايطلع يخيس ‪..‬‬
‫خالد‪ :‬يافهد كم مره قلنا لك تسبح ‪..‬‬
‫سعود‪ :‬تقول لي حتى انا كم مره قلت له بس هو ماشي فايده فيه ‪..‬‬
‫فهد‪ :‬عنلتكم يالسبلن امشوا نسير السنتر ‪..‬‬
‫و قاموا الشباب ‪ ..‬و قبل مايظهرون ‪..‬‬
‫خالد‪ :‬شو رايكم نودي معانا ميره المسكينه تبا تطلع ‪..‬‬
‫سعود‪ :‬انزين يل نادها ‪..‬‬
‫سار خالد و نادى على ميره و لبست و ساروا ‪..‬‬
‫وصلوا الرباعي المرح السنتر و بالصدفه شافوا الشباب صقر و ذياب و الباقي مع خواتهم ‪..‬‬
‫ساروا البنات سلموا على ميره و قعدوا في ستاربكس على زاويه و الشباب في زاويه ثانيه ‪..‬‬
‫؟؟‬
‫عند البنات ‪...‬‬
‫فاطمه‪ :‬هل وغل في حرمة اخوي المستقبليه ‪..‬‬
‫ميره‪ :‬وااااااااي استحي ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههه‪...‬‬

.‬‬ ‫هيا‪ :‬ال يبارك فيج ‪.‬‬ ‫الريال‪ :‬ليش واحد من الهل ‪.‬‬ ‫الريال‪ :‬ياخي كل واحد يقول هذي وحده من الهل و بعدين يطلع جذب و بعدين تعال انت شو‬ ‫دخلك بالسالفه انا غازلتها هي ول انت ‪..‬‬ ‫الريال‪ :‬انزين عطينا ويه على القل ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬في اي شهر هيا ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬في بداية الثالث ‪..‬‬ ‫ميره‪ :‬مبروك ‪...‬و سار وقف ورى شهد ‪.‬‬ ‫فهد‪ :‬متزوج ها حمدان ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيه ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬هيه ماتفكرين ال في بطنج ‪....‬‬ ‫خالد كان واقف و يشوف الموقف هو عارف انها اخت صقر و ذياب ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬شو اسوي اذا طالع عليك ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين شباب انا يوعان ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬اسمه خالد ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬قلت لك خوز و خل البنت في حالها ‪..‬‬ ..‬‬ ‫الشباب‪ :‬هههههههههههههههههههه‪..‬‬ ‫خالد‪ :‬ترى بديت اتنرفز منك قلت لك خوز ‪ ....‬‬ ‫شهد بطبيعتها تجذب الواحد بجمالها و عفويتها و ويهها الطفولي كانت واقفه تطلب عاد واحد‬ ‫من الشباب عجبته جان يقرب منها ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬بنات تبون الصارحه ترى انا يوعانه حدي ‪..‬‬ ‫الريال‪ :‬و انا اقول ليش المكان منور اثر به نجمه حادره من السما ‪.‬‬ ‫ميره انتبهت على هيا و شافت بطنها ‪....‬‬ ‫الريال‪ :‬انزين خلها تقول اسمك عشان اتأكد انك واحد من الهل ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬انت ماتستحي على ويهك تغازل البنت يدام اهلها ‪...‬‬ ‫ميره‪ :‬ادرس فنون ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬مستانس ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ال طاير من الفرحه ‪..‬‬ ‫خالد‪ :‬تراك مصختها عاد ‪.‬‬ ‫خالد انصدم شلون عرفت اسمي ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬و انت ماتفكر ال في بطنك ‪...‬‬ ‫خالد‪ :‬انا بسير بس لتطلبون وااااااااااااااايد ‪..‫دلل‪ :‬شو تدرسين ميره؟؟؟‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انزين من بيسير بيطلب ‪.‬‬ ‫طبعا المكان كان ممزور شباب خبركم يوم الخميس ‪..‬‬ ‫عند الشباب ‪....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬حتى انا ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬ليش؟؟؟‬ ‫خالد‪ :‬عشان البنات مايتطنزون علي و يقولون بياكل كل هذا ‪..‬‬ ‫اطلبوا الشباب و سار خالد و البنات بعد و سارت المسكينه شهد كل مره لزم هي الي تسير‪..‬‬ ‫خالد مااستحمل لنه الريال زودها و قرب منه ‪...

.‬قبل ماتسير ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬انا افهمك اول شي ذياب بيلبسها الشبكه و بيقعد معاها>> الخ مستعيل‪ ....‬‬ ‫عبدال‪ :‬بس ماشاء عليهم خالد و عيال عمه رياييل و النعم فيهم ‪..‬لقوا البنات الفستان‬ ‫اللي يبونه و خذوه و بعدين ساروا خذوا لهم ذهب و مكياج و غيره و منها شروا زهاب كبدايه‬ ‫حق العروستين ‪ .......‬‬ ‫اتصل خالد في صقر و خبره انه ميره موافقه و اتصل احمد في ذياب و خبره انه مها موافقه و‬ ‫ساروا يخطبون رسمي ‪ ......‬‬ ‫يوم الملجه ‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬انت اسكت اشوفك يل اطلب جان تفهم ‪.‬‬ ‫عبدال وهو ياي سار يشوف خالد لنه واااااااايد تأخر و شاف شهد واقفه عنده ‪ .‫خالد‪ :‬عاجبك الحين البنت حرقت ويهك ‪.‬و بعدين رجعوا‬ ‫البيت ‪.....‬و عطه الورقه ‪ .‬و ام سعود و ام ذياب بيسيرون معاهم و خالد اللي بيوصلهم ‪...‬‬ ‫شهد‪ :‬هيه مبين تستعبط ‪ .‬‬ ‫ام سعود و ام ذياب ساورا اليشمك و البنات ساورا مع خالد محل ثاني ‪ ...‬‬ ‫و بعد ماكلوا و شبعوا كل واحد سار بيته ‪...‬يوم الخميس ‪.‬و بعدين ساروا اليشمك عند الحريم و خذوا لهم جلبيات ‪ .‬‬ ‫الريال‪ :‬السموحه منك اخوي ‪ ...‬‬ ‫طلل‪ :‬دخلتوا القفص الذهبي ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬عبيدو عن العبط خطي اوضح من خطك اللي تقول لعب فيه الدياي ‪..‬الصبح ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬ياخي شو اسوي كل مره نطلع فيها البنات يطرشوني اطلب لهم و انت عارف الوضع ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬ههههههههه و ال مسكينه انزين عطيني الطلبات و انا بطلب لكم ‪..‬‬ ‫خالد‪ :‬هات الورقه انا بطلب شوف ياخي مكتوب ‪ 3‬بيبسي و ‪ 2‬ميرندا و ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬هههههههههههه قفطه تستاهل ‪........‬‬ ‫و مها حالها من حال ميره سارت مع اخوها و خذت لها فستان و اغراض العروس بعد ‪.‬و يسولفون عن ملجة ذياب و صقر و‬ ‫حاطين عليهم ‪..‬‬ ‫قبل الملجه بيوم ‪......‬‬ ‫عبدال يقاطعه‪ :‬هات الورقه اصل انا اعرف بس استعبط ‪.....‬عبدال‪ :‬بنت‬ ‫العم انتي شو تسوين هني ‪....‬‬ ‫محمد‪ :‬شلون ملجتكم في يوم واحد ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬يعني ‪ to easy‬سهله انت ليش معقد الموضوع ‪.....‬و بعدين انا‬ ‫بدخل البسها و على طلعة ذياب من الميلس انا بدخل ‪.‬‬ ‫بعد اسبوع ‪ .‬‬ ‫يوم السبت ساروا فاطمه و شهد عند ميره عشان يسيرون السوق عشان تختار لها فستان حق‬ ‫الملجه ‪ ..‬‬ ‫كانوا الشباب مجتمعين في ميلس بوعبدال كالعاده ‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬شو مكتوب فيها مااقدر اقرأ خطج يعني ‪.......‬طبعا الفرحه عمت البيت الكبير كله و حددوا الملجه بعد اسبوعين ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬هيه وال سوالفهم حلوه و ماتنمل ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬اوكي ‪ ......‬و سارت ‪..‬و سار ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬انزين هات انا بطلب للبنات و انت اطلب للشباب ‪.‬‬ ‫‪..‬‬ ‫ل ميره ول مها ناموا الليل من الخوف و التوتر على عكس ذياب و صقر اللي عطوها رقده و‬ .

‬‬ ‫مها‪ :‬ببببببببببببل كل هذا محاضره انزين بوقع ‪ .‬‬ ‫نرجع حق ذياب و مها ‪...‬‬ ‫نوره فستان احمر و كانت ملمحها حلوه واااااااايد ‪.‬‬ ‫دلل فستان اسود و وردي كانت حلوه بعد ‪...‬‬ ‫وقعت ميره و نزلت هيا الدفتر ‪...‬‬ ‫اما ميره كانت لبسه فستان بني و ذهبي كانت حلوه من الخاطر ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬اصير اهون الحين ول ل ؟؟؟؟‬ ‫البنات‪ :‬لااااااااااااااااااااااااا‪..‬لبسها الشبكه و اول ماكان يبا‬ ‫يلبسها الخاتم يده تتنافض و يدها بعد ‪..‬ريم ماقدرت تحضر لنها في شهر‬ ‫عسلها مع هزاع‪.‬‬ ‫فاطمه كانت لبسه عنابي و ابيض و كانت حلوه من الخاطر‪.‬‬ ‫مها‪ :‬تهقى؟؟‬ ‫احمد‪ :‬اذا انا لين شفتج قررت اعرس عيل شو الحال على ذياب ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬يل دخلي ‪...‬‬ ‫العروس الثانيه ميره نزلت و كانت حلوه الكل سمى بالرحمن عليها هي و مها كانوا حلوات من‬ ‫الخاطر ‪ .‬‬ ‫و مها فستان فيه عدة الوان فيه البني و الزرق الغامج و اسود بس مدموجه بطريقه حلوه و‬ ‫كانت ملك نازل من السما ‪ ..‬لين‬ ‫وصل الدفتر عطت مها توقع اول ‪.....‬بالليل يات راعية الصالون و جهزت البنات ‪ ...‬‬ ‫دلل‪ :‬انزين شو رايج توقعين بعد هذي فكره حلوه ‪...‬‬ ‫احمد‪ :‬شو تستحين اقولج الولد بيذوب لين يشوف جمالج الغاليه ‪..‬‬ ‫عند الباب كان احمد اخوها واقف ‪..‫مانشوا ال بالزور ‪ .‬‬ ‫هيا لنها حامل لبست جلبيه بيضه و عليها شك بالوردي من اليشمك ‪..‬وصل الملج و سارت هيا تودي الدفتر حق البنات و اليازيه‬ ‫تصور بالكيمره قبل و بعد المكياج و السوالف اللي ماتخلص و غيره من لقطات تضحك ‪ .‬ساروا البنات بيت بوذياب عشان يتعدلون و بعد البنات الباقي اجتمعوا‬ ‫عندهم ‪ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬فديت هالحس انا يعلني مااخلى منج ‪...‬‬ ‫اليازيه اخضر و بطيخي كانت طالعه طفوليه ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬انزين اصير انا اشرد شو رايكم فكره حلوه ‪......‬و وقعت ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬شو تهونين بعد كل هالتعب و التعدل تقولين اهون يعني انا مابلقى احسن عنج حق‬ ‫اخوي الول ‪.‬‬ ‫استحت البنت و نزلت راسها ‪ .‬‬ ‫دخلت مها و هي منزله راسها ‪.....‬‬ ‫مها‪ :‬استحي ‪...‬‬ ‫صقر بطبيعته جريء اكثر من ذياب بس اذا عند الحريم مايعرف يرمس ‪ ....‬‬ ‫شهد لبسه وردي كان جنان عليها ‪.‬‬ .‬‬ ‫اول شي نزلت مها على انغام موسيقى و دخل عليها ذياب اللي انصدم من شكلها كانت‬ ‫جناااااااااااان حلوه كانت بالنسبه لذياب ملك نازل من السما ‪ .‬وصل عند ميره و‬ ‫باسها على راسها و مسك يدها و هي قلبها في ريلها ‪.‬دخل عليهم صقر كان وااااااااااايد مستحي من الحريم اللي موجودين في الصاله ‪..‬بعد مالبسها طلع و سار الميلس و هي سارت وراه الميلس ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬انزين ‪.‬‬ ‫ذياب بصوت واطي‪ :‬غناتي ل تتنافضين الحين بعدين تنافضي على كيفج ‪.

...‬‬ ‫خالد‪ :‬ال يسمع منك ‪ .‬‬ ‫ميره‪ :‬اذا مب حقك حق منو ؟؟؟؟‬ .‬‬ ‫ذياب مابغى يطول و قام باسها على خدها و طلع و هي سارت فوق ‪.....‬‬ ‫ذياب‪ :‬اسمي الشيخ ذياب و عمري ‪ 27‬سنه اشتغل احب الشعر و اخيرا وليس اخرا انا انسان‬ ‫يحبج و يعشقج من راسه لين ساسه و مايتخيل حياته بدونج و ال و تعرفين انه انا نادم ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬خلوووووووووود ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬تدخلين ول ادخل معاج ‪.......‬‬ ‫خالد‪ :‬مبروك يالمعرس ‪.‬‬ ‫اقعدت ميره على الكرسي و صقر قعد عندها ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬تحسين بقلبي ‪..‬‬ ‫ميره‪ :‬استحي ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ال يبارك في حياتك الفال لك ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬برايه مابا ادخل يعني مايقدر يترسا بحد العرس ‪.‬‬ ‫هزت راسها بنعم ‪.‬قام و قعد عندها و‬ ‫مسك يدها ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬من وين الشمس طالعه اليوم شو هالجمال و الزين هذا كله حقي ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬ال يخليك لي ‪..‬‬ ‫خالد‪+‬ميره‪ :‬السلم عليكم ‪...‬‬ ‫ميره بصوت واطي‪ :‬ال يبارك فيك ‪.‬‬ ‫سكتوا شوي و بعدين قطع الصمت ذياب‪.‬يل اخليكم الحين ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬بلج الغاليه خايفه ؟؟‬ ‫مها‪:‬هاااااااااااا ل انا مب خايفه بس تعرف الوحده تتوتر في يوم ملجتها ‪..‬‬ ‫مسك ذياب يدها و باسها ‪ ....‬‬ ‫صقر‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬اسمي مها عمري ‪ 21‬ادرس اداره و اقتصاد حلوه و حبوبه و طيبه دمي خفيف و سوالفي‬ ‫ماتنمل ‪.‬‬ ‫ووياها اخوها خالد ‪...‬‬ ‫خالد‪ :‬شو ماتدخلين يل انا بدخل معاج ‪..‬‬ ‫خالد‪ :‬دخلي يل الولد ينتظر ‪.‬‬ ‫و دخلوا ‪..‬و بعدين حطها على قلبه ‪.‬و طلع ‪.‬و بعدين سار صقر و دخل الميلس ‪.‬‬ ‫رفعت ميره راسها ‪ ..‬‬ ‫مها‪ :‬على شووو؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬على السنين اللي ماعرفتج فيها ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬مبروك عليج انا غناتي ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬انزين ارفعي راسج اذا انتي ماتبين تشوفيني انا ابا اشوفج ‪.‬و خدودها توردت من المستحى ‪.‬‬ ‫صقر لبس ميره الشبكه و هي حاولت ماتبين توترها ‪ .‬‬ ‫خالد‪ :‬و انا اقول ليش البنت ساكته من امس وما تتكلم اثربه الحيا يقوطر منج يوم الملجه ‪...‬‬ ‫ذياب‪:‬هههههههههههه وال انتي صاجه سوالفج ماتنمل ‪.........‬‬ ‫مها وهي الثانيه تستعبط‪ :‬انزين عرفني على نفسك ‪...‬‬ ‫ذياب يستعبط عليها‪ :‬عرفيني على عمرج ‪...‫مها من المستحى كانت قاعده طرف الكرسي و ذياب على الطرف الثاني ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬ادري بس معاي مااباج تتوترين ‪.

.....‬‬ ‫ميره‪ :‬ال يبارك فيكم و عقبالكم ‪.‬و بعدين ساروا يقعدون في الصاله شوي ‪.‬تعرفين شي ‪..‬‬ ‫خالد‪ :‬عيب عليكم تتصاصرون يدام الناس ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬وينج عني كل هالسنين ‪ .‬‬ ‫جان يدخل خالد ‪ ..‬‬ ‫و قام يربع ورى فهد في البيت و سعود و ميره يضحكون عليهم عاااد الخ سعود طلع جواله و‬ ‫قام يصور فيديو و بعدين طرشه حق صقر ‪..‬‬ ‫)) ال يسلمك بعد ماطلعت انت ميره باست خالد على خده و روجها طبع على خده جان يقوم‬ ‫الخ فهد و يصور خده و الحين هم يرابعون ورى بعض و انا ماعندي شغل قاعد اصور‬ ‫فيديو ((‪.‬‬ ‫عاد ماادري من وين صقر ياته الجرأه و باسها على خدها يدام اخوها و طلع عشان ماياكل‬ ‫هزبه من خالد ‪.‬و سار لوى‬ ‫عليها ‪..‬‬ ‫ميره تصاصر صقر‪ :‬احبك ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬خلص حبي ول زعلك ‪ .‬‬ ‫صقر و ذياب و حمدان و جاسم و حميد و سلطان و عبدال و خليفه و محمد و طلل كانوا‬ ‫قاعدين على البحر لين وصل صقر المسج و فتحه و قام يضحك و بعدين طرش له سعود مسج‬ ‫ثاني كاتب فيه ‪.‬و باسته على خده ‪.....‬‬ ‫خالد‪ :‬ليييييييييييش؟؟؟‬ ‫فهد‪ :‬الروج طبع وال شكلك حلو خلني اصورك ‪ .‬‬ ‫سعود‪+‬فهد‪ :‬مبروك ياعروس ‪...‬‬ ‫ميره بصوت واطي‪ :‬استحي ‪....‬و طلع جواله و صوره ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههه‪..‬‬ ‫ميره‪ :‬بسم ال عليك من الخبال ليش انا اصل خليت فيك عقل ‪..‬‬ ‫خالد‪ :‬عنلاااااااااااتك امسحها ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ل تستحين ‪.......‫صقر‪ :‬للل انا مااقدر على كلمج بتخبلين بي اليوم ‪....‬‬ ‫محمد‪ :‬بلك ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬شوفوا ‪ .‬‬ ‫صقر يصاصر ميره‪ :‬ميروه قولي لي احبك ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬و انا انزين الحين انا اخوج من لحمج و دمج ماتقولين لي عقبالك تسيرين تقولين حق‬ ‫هالسبلن عيال اعمامج ‪.‬‬ ...‬‬ ‫ميره تقول حق خالد من الفشله ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬شحالك خالد ؟؟؟‬ ‫خالد‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههه فديت اللي قافطين ‪ .‬‬ ‫استحت البنت ‪...‬جان يدخلون عليهم سعود و فهد ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬يعني تخافين علي ؟؟؟‬ ‫ميره‪ :‬اذا ماخفت عليك على منو اخاف ‪..‬و راواهم ‪.‬‬ ‫فهد‪ :‬آميييييييييييين ‪..‬‬ ‫صقر يصاصر ميره‪ :‬يل عااد قبل مااظهر ترى اخوج حشرنا ‪.‬‬ ‫سعود‪ :‬اقول خلود سير شوف عمرك في المنظره ‪.‬و وقف صقر و معاه ميره ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬شووو؟؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬احبج و اموووووووت فيج ‪...

.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل تخافين انا دافي و بدفيج ‪..‬و جاسم قرر يسافر عشان يسوي العمليه مره ثانيه و هو على امل انها تنجح ‪....‬في يوم كانوا قاعدين‬ ‫في الشقه ‪ ..‬‬ ‫و العنود طلعت حامل و الكل فرح لها و خاصه سلطان اللي طار من الفرحه و قال لها اذا بنت‬ ...‬‬ ‫هزاع‪ :‬لييييييييش؟؟‬ ‫ريم‪ :‬انت عارف انه الجو واااااااااااايد بارد و البنات سووا حركه سخيفه فيني بدلوا بجامتي‬ ‫ب‪ ...‬‬ ‫نروح حق المعاريس في اسبانيا ‪..‬‬ ‫كانوا مستانسين واااااااااايد و هزاع مامقصر على ريم في كل شي حركات و سوالف و انتوا‬ ‫تعرفون الشباب ل تزوجوا شو يصير بهم يجنون ‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬انزين ‪ .....‬كان كل يوم يطلعها ‪ ..‬هيا الحين في بداية الرابع و الحمل شويه متعبها تعرفون لنه‬ ‫البجر ‪ .‬و ريم‬ ‫سوت له شي دافي يشربه و قاعده عنده و ماخلته دقيقه تسولف معاه و تضحك ‪..‬و طلعت حق هزاع ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل انا ابا اقعد معاج ‪....‬‬ ‫ريم‪ :‬انزين الحين انت ارتاح ‪..‬‬ ‫بعدين كل واحد رجع بيته ‪.‬‬ ‫ريم بدلع‪ :‬هزاااااااااااااااااااااع ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬فديت اللي يدلعون انزين غناتي بس اليوم بكره تلبسين شي ثاني ‪.‬و سارت داخل لبست بجامه من بجاماته و طلعت واااااااااايد وسيعه عليها و‬ ‫شكلها كان وااااااااايد يضحك ‪ .‬و سكتت ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬هههههههههه بفستان نوم انزين عادي لبسيه ابا اشوفه عليج ‪.‬‬ ‫ريم في خاطرها ال ينطب حظكم مابا البس هذا وااااااايد برد شو يبون يسوون فيني هذول اكيد‬ ‫يبون يذبحوني من البرد ‪ ....‬هزاع صادته حمى و طاح في الفراش و بردان ماقادر يتحرك من مكانه ‪ .............‬‬ ‫عبدال‪ :‬لييييش يرابعون ورى بعض ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬ال يسلمك حرمتي باست خالد على خده و طبعت البوسه عاد فهد قام و صور خده و قام‬ ‫هذاك يرابع ورى هذا و سعود يضحك عليهم و يصور ‪.‫خليفه‪ :‬منو هذول ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬اللي يركض و ماسك الجوال هذا فهد ولد عم حرمتي و اللي وراه هذا خالد اخوها ‪..‬ودلل لحد الحين ماردت على ابوها ول عمها بالموافقه كانت متردده هي ماتبا خليفه‬ ‫بس شو تسوي شافت الفرحه على ويه امها و ابوها و اخوانها اساتنسوا اختهم الوحيده يعني‬ ‫لزم يفرحون‪ ....‬‬ ‫ريم‪ :‬ان شاء ال بس اسير اغير ملبسي ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬ليش ماغيرتي ؟؟؟‬ ‫ريم مستحيه‪ :‬ابا بجامه من بجاماتك ‪.‬‬ ‫مر شهر و ريم و هزاع ردوا من شهر العسل و الكل استقبلهم و ريم هزبت البنات بس بعدين‬ ‫هدت ‪ ...‬‬ ‫الشباب‪ :‬هههههههههههههههههههههههههه‪..‬و ذياب و صقر كانوا كل اربع او ثلث ايام يسيرون حق ميره و مها و علقتهم كل يوم‬ ‫تزيد و يتعلقون ببعض زياده ‪ ...‬‬ ‫و سارت فتحت الشنطه تبا تلبس بجامه بس البنات مثل ماقلت لكم غيرو البجامه بقميص‬ ‫النوم ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين انتي بعد تعالي نامي عندي ترى مااعرف انام بدونج ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬بتجابلني طول العمر انت الحين حط راسك و نام عشان تصحى ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬هزوووعي وااااااااااااايد برد ‪..‬شافها هزاع و قعد يضحك عليها و بعدين حطت راسها و نامت‬ ‫و هي متحلفه في البنات لين ترجع البلد ‪....

.‬‬ ‫دلل‪ :‬ادري ‪..........‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ها غناتي موافقه على خليفه ول ل ؟؟؟‬ ‫دلل و بعد تردد‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ماادري انا بخبر حميد و بشوف ‪.‫اسمها شما و اذا ولد اسمه خليفه على اخوه ‪ ...‬‬ ‫فوق ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين خلني اسير معاك ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل الشيخ مابا احد معاي ابا اكون بروحي ‪ ...‬‬ ‫و في اليوم الساعه ‪ 12‬بالليل ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين خل عبدال او حميد يسيرون معاك ‪.‬جاسم‬ ‫خلص بيته بس مابقى غير الصبغ و تركيب الغرف و الحمامات اكرمكم ال و الثاث هو مختاره‬ ‫و هذا كان سر حمدان و جاسم اللي محد يعرفه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬حاول معاه اذا رفض خله ينسى همومه شوي ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬و نعم الختيار بنيتي مابتلقين احسن من خليفه يصونج و يحبج ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬شو تبين انا تعبانه و ابا انام ‪..‬‬ ..‬و حميد لحد‬ ‫الحين مب قادر ينسى شيخه و كل يوم يطلع الرساله اللي كاتبتها و يقراها و تنزل من عينه‬ ‫دموع القهر و اللم على غناة روحه اللي راحت و مثل مايقول تركتني ‪ .‬‬ ‫في بيت بوذياب‪..‬حددوا عرس ذياب و‬ ‫صقر بعد شهرين لنه الشباب مستعيلين واااااااااايد ماينلمون ‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬فيها الخير هياوي و بنت اصول بس ل ابا اتم عندها ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬فطيم ‪.....‬‬ ‫شهد‪ :‬بويه يباج تحت ‪.‬في غرفة جاسم ‪.‬‬ ‫في بيت بوسلطان‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يخليك اصل هي اللي تقول لي سير معاه ل تخليه بروحه ‪....‬‬ ‫شهد‪ :‬ليش يعني هالكلم ينقال حق ناس و ناس ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬انتي ليش دوم رازه الفيس ‪...‬و بعدين تعال هيا الحين حامل و شلون‬ ‫بتخليها و بتسير عنها ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬انت ل اتعب عمرك و ل تفكر وااااايد انا بكون بخير انت الحين ركز على هياوي لنها‬ ‫تعبانه ‪.‬محمد خبر ابوه انه يبا‬ ‫فاطمه بنت عمه و ساروا رباعه عند بوذياب و خطبوها و طبعا العم ماعنده مانع بس لزم‬ ‫يشاورون البنت ‪ ..‬و صقر المسكين كان يحاول كثر مايقدر انه ينسى حبه الول بس الدنيا‬ ‫صغيره و كانت تجمعهم واااااااااايد مره في المستشفى و مره في المجمعات مع ربيعه ‪ ...‬‬ ‫بوذياب‪ :‬شهد غناتي ازقري اختج ابا في المكتب ‪.‬مها و ميره و فاطمه و شهد‬ ‫يسيرون السوق كل يومين او ثلث عشان يخلصون زهاب العرايس و فاطمه و شهد ساروا‬ ‫عند المصمم و مها و ميره اجروا فساتين و خذوا مكياج و عطور و نعل و بدلت و ملبس نوم‬ ‫و فصلوا عبي و شيل و غيرها من اغراض و خذوا ذهب و غيره ‪ ..... :‬انا موافقه ‪....‬‬ ‫بوسلطان زقر دلل ‪....‬‬ ‫شهد‪ :‬بل بل بل كليتوني بقشوري خلص الحين بسير لها ‪......‬‬ ‫صقر‪ :‬ترى اللقافه مايمدحونها ‪.‬عبدال اللي محد داري عنه و اللي تأكد من‬ ‫مشاعره تجاه شهد خلص هو يحبها و يبا يخطبها بعد عرس ذياب و صقر ‪ .

.‬‬ ‫صقر‪ :‬شوفي بالمختصر المفيد محمد ريال و النعم فيه و ماينعاب حشيم و ماعنده سوالف‬ ‫الشباب البطاليه ‪....‬بغيت شي ثاني قبل مااسير ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬ل سلمتج الغل ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬شوو؟؟‬ ‫صقر‪ :‬فاطمه خطبها محمد و نبا رايج ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬و ال تعبير حلو ‪........‬‬ ‫فاطمه‪ :‬اقول كلموني عن محمد ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههه‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬مساء الخير ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ان شاء ال الغالي ‪ .‬‬ ‫فاطمه‪ :‬لبيه ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬هذي حياتج و انتي حره فيها ‪..‬‬ ‫ذياب فج عينه‪ :‬و ليييييييييش انا بالذات يعني ماتحبيني ؟؟؟‬ ‫شهد‪ :‬ال من حبي لك سويت جي ‪..‬‬ ‫سارت فاطمه عند ذياب و صقر اللي كانوا قاعدين في الحديقه ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬انزين شربوا العصير ترى انا سويته ‪..‬‬ .‬‬ ‫صقر‪ :‬متأكده ماحطيتي فيه سم ؟؟؟‬ ‫شهد‪ :‬ل متاكده بس حق ذياب‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬بلك هذا الحين موديل يديد ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬شهوده تعالي حبي نبا رايج في موضوع ‪.‬‬ ‫ذياب‪+‬صقر‪ :‬شلون ؟؟؟؟‬ ‫شهد‪ :‬من حركاته يعني لين نجتمع في بيت واحد من اعمامي يتوتر ومايعرف يصف جمله‬ ‫وحده ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬يسمونه ستايل يالحلوه ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬مساء النور ‪........‬‬ ‫ذياب‪ :‬شو هالحب اول مره اسمع فيه وحده تحب اخوها تسير و تحط له سم في العصير ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬فكري عدل قبل ماتوافقين او ترفضين حبيبتي ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬مرحبا بالحلوين ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬شو تبين تعرفين ؟؟؟‬ ‫فاطمه‪ :‬كل شي ‪...‬‬ ‫فاطمه‪ :‬خير بويه بغيت مني شي ؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬هيه تعالي الغاليه قعدي اباج ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬و ال ماادري شو اقولك بويه بفكر و برد عليك ‪....‬‬ ‫فاطمه‪ :‬انزين ‪.‫سارت فطيم عند ابوها المكتب ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬اللي يقول هي اللي بتتزوج مب انا ‪...‬‬ ‫بوذياب‪ :‬لباج قلبي الغاليه اليوم عمج بومحمد خطبج حق محمد ‪...‬‬ ‫شهد‪ :‬شوفي غناتي محمد ماينعاب و ترى صدقيني يحبج ‪.‬‬ ‫صقر‪+‬ذياب‪ :‬هل فيج ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬فكري غناتي و اذا مب موافقه على الولد خلص ل تغصبين عمرج ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬يعني الوالد خبرج ‪.‬‬ ‫شوي و تحدر عليهم شهد و في يدها اكواب عصير ‪.

.‬‬ ‫حميد و جاسم كانوا قاعدين في الكوفي شوب و يتكلمون ‪.‬احمد شو صار بالضبط ؟؟؟‬ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬انت عارف اني بسير ايطاليا عشان اسوي العمليه شو رايك تسير معاي ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬و ال مااعرف شو اقول لك بفكر ‪..‬و على‬ ‫الساعه ‪ 12‬الكل سار غرفته ينام ‪...‬‬ ‫احمد‪ :‬انزين ل تسيرون مكان انا ياي لكم ‪.......‬‬ ‫حميد‪ :‬منو ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬احمد و خبرني انه ياي الحين ‪....‬‬ ‫حميد‪+‬جاسم‪ :‬بلااااااااااااه ؟؟؟‬ ‫توقعااتكم ؟؟؟‬ ‫شبله جراح ؟؟؟‬ ‫جااسم ؟؟ احمد ليش متضايق؟؟‬ ‫حميد‪+‬جاسم‪ :‬بلااااااااااااااه ؟؟؟؟؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬ماااااااااااااااااااااااااااااات‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬شوف انا مابا اضغط عليك بس عشان تسلي عن عمرك و منها انا استانس ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬شووووو انت قاعد ترمس انا امس رمسته الحمد ل كان بخير و يضحك و لو الود وده‬ ‫يناقز على السرير من الوناسه انت شو قاعد تقول ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني ‪ .‫بعدين طلع بوذياب و ام ذياب يسولفون معاهم و الضحك و الفرح مالي المكان ‪ ....‬‬ ‫شوي و يتصل احمد في جاسم ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬تم ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬بلك احمد ليش عيونك محمره ؟؟؟‬ ‫احمد‪ .....‬‬ ‫احمد‪ :‬السلم عليكم ‪....‬في السنتر ‪.‬‬ ‫عاد حميد و جاسم تخرعوا ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬مرحبا فيك يالمعرس اخبارك ؟؟‬ ‫احمد‪ :‬الحمد ل انت وينك ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا في السنتر مع حميد ‪.‬كان الخو‬ ‫اللي يسمعهم اذا كانوا متضايقين و النسان اللي يساعدهم اذا احتاجوا لي شي ‪..‬جراح كان بالنسبه لهم الصديق و الخو‪ ...‬‬ ‫احمد و باين على صوته الحزن‪ :‬مرحبا جاسم ‪...‬‬ ‫حميد‪+‬جاسم‪ :‬و عليك السلم ‪........‬‬ ‫جاسم‪ :‬احمد تكلم شو بلك ؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬جراح ‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬اوكي ننتظرك ‪ ...‬و سد السماعه ‪....‬‬ ‫بعد ربع ساعه احمد وصل و كان شكله مايسر عدو ول صديق عيونه محمره من الصياح ‪. :‬و نزل راسه ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬جاسم هد عمرك ‪ .......‬‬ ‫انصدموا الشباب من الخبر اللي سمعوه ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬خلص دام فيها وناسه و طلعه انا معاك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اقول حميد بغيتك ‪......

..‬‬ ‫و فجأه جاسم قلبه تعب من الصدمه اللي نزلت عليه مثل القنبله و طاح مغمى عليه ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شو اللي صار ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬عبيد و المر كانوا يالسين في غرفة شيخه و خبرني عبيد انهم لقوا رساله من شيخه‬ ‫حقي و لين عطاني اياها كانت مكتوب فيها انها تباني اتزوج و مااذكرها يدام حرمتي ‪..‬‬ ‫و ساد الصمت شوي ‪ ....‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل مستحيل ل ال جراح ‪.......‬و بعد ‪ 3‬ساعات طلع‬ ‫الدكتور ‪....‬‬ ‫اتصلت مره ثانيه رد علي اخوه العود و خبرني انه مات بعد ماصلوا هم الثنين الفجر سار‬ ‫اخوه ينام و جراح بعد و يوم سار يوعيه من النوم ماكان يرد عليه فتح باب الغرفه و لقاه نايم‬ ‫على فراشه يقول هزيته بس مارد علي و ساعتها عرفت انه مات و كان مبتسم و النور يشع‬ ‫من ويهه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ترى هي صدقت لزم تكمل حياتك الحي اولى من الميت ياحميد و بعدين ادري انك‬ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬يوصل ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين ‪ .........‬‬ ‫حمدان‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬و ال ماكنت ادري انه جاسم ممكن يحب نوره ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬وعليكم السلم ها حمدان بشر ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ل الحمد ل الحين جاسم بخير بس العمليه مانجحت ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬اهم شي لنه هو بخير و انتوا شحالكم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬بخير ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬اممممممممممم‪..‬و سلم عليهم ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬مااجذب عليك بس كان يخبرني اللي في قلبه بس مب كل شي كان يخبي عني اشياء‬ ‫واااايده ‪..‬و سد السماعه ‪.‬على طول‬ ‫الشباب انقلوه المستشفى و اتصل حميد في عبدال و حمدان ‪ .....‬‬ ‫حمدان‪ :‬ليييييييش ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬اللي اعرفه انه جاسم كتوم و مايعبر عن مشاعره لحد ‪........‬بعدين ‪.‬‬ ‫الساعه ‪ 4‬الفجر في ايطاليا ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تتذكر يوم اتصل فيك عبيد و سرت له و بعدين سار لك يوم اتصلت فيه ‪...‬وصلوا الشباب و كان لزم‬ ‫يسوون له العمليه بس حمدان رفض و حجز له على ايطاليا و جهزوا له كل شي عشان بيسوي‬ ‫العمليه هناك ‪ .‬و على الساعه ‪ 3‬الفجر اتصل حمدان ‪..‬‬ ‫حمدان و حميد كانوا قاعين عند جاسم في الغرفه و يسولفون عن جاسم و شو ممكن يستوي‬ ‫عليه ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين اذا استوى اي جديد اتصل فيني اوكي ‪..‬و بعد ساعتين كان حميد و حمدان و جاسم في الطياره و طاقم طبي كامل مجهز‬ ‫حق جاسم اذا صار به شي ‪ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬خلص ياجاسم ترحم عليه مب زين جي انت تعبان ‪..‫احمد‪ :‬ماصار له حادث ول شي رمسته قبل اذان الفجر و بعد مااذن اتصلت له بس ماشي رد ‪.‬وصلوا بعد هالرحله الطويله و على طول نقلوه المستشفى ‪.‬‬ ‫حمدان و حميد كانوا قاعدين على اعصابهم و منتظرين الدكتور ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬حميد ‪.‬‬ ‫في البلد حالتهم ماكانت بعد ماكانت تسر كانوا ينتظرون اتصال من حمدان او حميد عشان‬ ‫يخبرونهم ‪ .

.‬‬ ‫حمدان‪ :‬سلموا عليهم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوووووووووووو ل كله ول جراح انزين شلون ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬ول شي صلى و نام و سار اخوه العود ناصر يوعيه بس ماشي فايده ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ادري الكل كان يحبه حتى الي مايعرفونه بس من اخلقه الكل كان يحترمه و يحسب له‬ ‫الف حساب ‪...‬‬ ‫عبدال انصدم‪ :‬شووووووو من متى هالرمسه و انت شوو عرفك ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬حميد خبرني انه طيحة جاسم من هالخبر ‪.‬و على الساعه ‪10‬‬ ‫الفليل كان الوقت متأخر و محد كان في الميلس فساروا الشباب ‪...‬ساروا كلهم عشان يعزون ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬يوصل يل مع السلمه ‪ .‬‬ ‫اليوم الثاني في البلد ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين انت لزم تعيش حياتك ‪..‬و اتصل في عبدال ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬هياوي شحالها ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ل الحمد ل بخير ‪......‬‬ ‫حمدان‪ :‬مرحبا عبدال ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬الوو ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اوكي الغالي سلم عليها ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬حميد خبرني شلون جاسم تعب ؟؟؟‬ ‫حميد نزل راسه تذكر جراح و نزلت دمعه من عينه ‪..‬‬ ...‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه صدق وال ‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬هيه جاسم كان وااااايد متعلق فيه ‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬انت ماشف شكل جاسم يوم درى تقول روحه ظهرت من مكانها ماكان المسكين‬ ‫مصدق ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬هل حمدان جاسم صار فيه شي ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬لل جاسم بخير لحد الحين ماوعى بس بغيت اخبرك تسير انت و الشباب عزى ربيعنا‬ ‫جراح ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬انا بعيشها بس مب الحين و لو سمحتوا ل تضغطون علي ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬ربيعنا جراح ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬شحال جاسم الحين ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬مثل ماهو ماوعى بعد العمليه و ماندري لحد الحين اذا صار اي شي بخبركم ‪...‫بتظل عايش على ذكراها بس لزم تعيش حياتك مثل ماهي وصتك ‪.‬‬ ‫من دروا الشباب بالخبر وهم حالتهم حاله ‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين يل بااااي ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يرحمه وال كان غالي على قلوب الكل ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬بله ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬مات بعد صلة الفجر ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يصبر اهله ان شاء ال ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬مسكين جاسم كان وااااااااااايد متعلق فيه ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬انزين اتصل في عبدال و خبره يسيرون يعزونهم ‪...‬و سد السماعه ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شفت حتى جاسم رايه من رايي ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬تعرف انه كلمك نفس كلم جاسم بس انت مزود كم كلمه ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬لحد الحين مالقيت اللي يباها و يخضع لها قلبي مره ثانيه كانت شيخه الوحيده اللي‬ ‫عرفها قلبي و حبها مستحل انساها و بعدين انا ماافكر في الزواج الحين كفايه مره وحده ‪......‬خلص زين انك خبرتني عشان نسير ‪.

‬كم رقم حمدان ؟؟؟‬ ‫عبدال‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شكلهم كانوا قاعدين في الميلس و تعرف شو خبرني ناصر ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬شووو؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬جراح ال يرحمه قبل مايموت وصى ناصر على جاسم ‪.‬‬ ‫ناصر‪ :‬اسمعني‪ ...‬‬ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬مشكور و هذا من طيب اصلك ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يسلمه ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬سامحنا وال مادرينا غير امس الفجر من عبدال ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬شحالك الغالي ؟؟؟‬ ‫ناصر‪ :‬و ال الحمد ل ‪...‬‬ ‫الشباب‪ :‬عظم ال اجرك ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬مرحبا ‪.‬‬ ‫ناصر‪ :‬ل مسموحين ال وين جاسم و حميد و حمدان؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬جاسم من درى بالخبر طاح و وديناه ايطاليا عشان يسوي العمليه مع حميد و حمدان ‪.‬‬ ‫و حمدان حط راسه على طرف السرير و رقد لنه كان وااااااايد تعبان ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬سلم على الوالد و الوالده ‪.. ********** :‬‬ ‫اتصل ناصر في حمدان ‪.‬‬ ‫الفليل الساعه ‪ 7‬رجع حميد المستشفى و لقى جاسم واعى من النوم ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬انزين و اذا بغيت شي اتصل ‪ .‬‬ ‫ناصر‪ :‬ل‪ .‫الشباب‪ :‬السلم عليكم ‪......‬و سار ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هل الغالي شحالك عظم ال اجرك ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين حميد انت سير البيت و ارتاح و بعدين تعال ‪..‬‬ ‫ناصر‪ :‬جاسم الحين اخباره ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬وال مثل ماهو احد الحين ماوعى ‪..‬‬ ‫ناصر‪ :‬ال يرحم الجميع و يصبر الكل ‪.‬‬ ‫ناصر‪ :‬اجرنا و اجرك انت شحالك و حميد و جاسم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬وال الحمد ل ‪.....‬‬ ‫ناصر‪ :‬شووو ليش محد خبرني ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ياخي اللي فيك كافيك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انت مب عارف شو صار في جاسم يوم درى كانوا اكثر من اخوان ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يرحمه ‪.......‬‬ ‫ناصر‪ :‬اجرنا و اجرك ‪.....‬‬ ‫ناصر‪ :‬هل فيك حمدان ‪.‬‬ ‫ناصر‪ :‬يوصل ‪...‬‬ ‫ناصر‪ :‬ال يشفيه ان شاء ال انزين اخوي اذا بغيت اي شي خبرني تراني اخوك ‪..‬‬ ‫و سلم عليه و بعدين صكر ‪....‬‬ ‫ناصر‪ :‬و الدكتور شو خبركم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬الدكتور ينتظر جاسم يوعى بعدين ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ناصر يسلم عليك ‪.‬‬ ‫ناصر‪ :‬وعليكم السلم ‪....‬جراح وصاني على جاسم ‪..

.‬‬ ‫قعدوا يسولفون و شوي ال الدكتور داخل عليهم ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬الووو‪.‬‬ ‫في بيت بوعبدال ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين وينه الوالد و الوالده يبون يرمسونه ‪...‬‬ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬زين انك وعيت من السبات اللي انت فيه لعنبوه من امس و انت خامد ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬انتي الحين لييييييييش تصيحين انا بخير و عافيه ماشاء ال علي حصان ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬الووو‪...‬‬ ‫خالد‪ :‬وال الود ودي اخطبها اليوم قبل باجر بس انتظر عرس ذياب و صقر و بعدين بخبر‬ ‫الوالد اني اباها ‪.‫جاسم‪+‬حمدان‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬مرحبا الغالي شحالك ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬وال بخير انت شحالك بويه ؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬عساك على القوه ياولدي كاهي اماااايتك تباك ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬مرحب الغاليه شحالج ؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬دامك بخير انا بخير ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬ان شاء ال ‪ ...‬‬ ‫فهد‪ :‬انزين لييييش ماتسير تخطبها ؟؟؟‬ ‫سعود‪ :‬هيه بدل ماانت كل يوم صاك راسنا بهالسالفه ‪.‬‬ ‫جاسم بصوت واطي‪ :‬ال يسلمك ‪.‬‬ ‫سعود‪ :‬ال يتمم عليك بو وليد ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬عبدال ‪..‬‬ ‫الشباب‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬وال احبها هي حلوه و تعجبني ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هل عبووود ‪.‬و اتصل ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬سلمااااااااااات بوحمود ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هااا دكتور بشر ؟؟؟‬ ‫في البلد ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬هل حمدووون شحالكم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬وال كل شي تمام ‪..‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬انزين اتصل فيه ‪...‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬فديتك يعلي مااخلى منك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬يعني العمليه انجحت ول ل؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ل ماانجحت ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬ههههههههه خس ال بليسك وال كنت تعبان حيييييييييييل ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬و جاسم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم بخير ‪....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬مااتصل حمدان ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ل وال ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬تسلمين يالغل ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬امر الغالي ‪...‬‬ ‫الدكتور‪ :‬السلم عليكم ‪....

‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يوفقهم ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬بتخبرهم ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ل مب الحين ‪..‬و سار ‪......‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬انزين غناتي خل بالك على عمرك و سلم على حمدان حميد ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬متى بنرجع البلد ترى وال مشتاق ‪..‬‬ ‫الشباب مجتمعين في الميلس ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬اقول حمدان ‪..‬‬ ‫رجع حمدان ‪.‬‬ ‫طبعا مابقى على عرس ذياب و صقر غير اسبوعين ‪ ....‬‬ ‫حمدان‪ :‬نعم ‪..‫ام عبدال‪ :‬متى رادين ان شاء ال ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬قريب ان شاء ال شحال الباقي و ريم و هزاع ؟؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬وال بخير طولوا شوي قالوا بعد بييلسون اسبوع ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬مشتاق للبلد ول اللي داخل البلد تعرف انه في فرق كبير بينهم ‪...‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههه‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ادري ‪ .........‬‬ ‫حمدان‪ :‬متأكد ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬جاااااااااااااااااب انتوا الثنين ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬و الخميس اللي بعده عرس المربوشين صقر و ذياب ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬و ال انك حركات ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬يسلمون عليكم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين انا بسير له ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬احسك غير‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬ياخي ماتعرف اتجذب ‪.‬قاموا يجهزون و يوزعون البطاقات ‪ .‬‬ ‫حميد‪+‬حمدان‪ :‬ال يسلمهم‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬متى ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اول شي املج على غناة روحي بعدين في الملجه بخبرهم ‪...‬‬ ‫سلطان‪ :‬شو سالفتكم ؟؟؟‬ ..‬و البنات مرتبشين كل يوم و الثاني سايرين السوق ‪ ....‬و حمدان و حميد و‬ ‫جاسم رجعوا من السفر ‪.‬و سد السماعه ‪.‬و‬ ‫حجزوا القاعه ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬ههههههههه ل الشيخ للبلد ‪.‬في بيت بوعبدال ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬شلون ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬احسك مستانس واااااااااايد و الفرحه هب سايعتك ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬تقدر تطلع بس الفليل ‪...‬‬ ‫يوم الخميس ‪ ...‬انزين خبروا الدكتور شوفوا اذا اقدر اطلع اليوم تراني مليت من القعده هني‬ ‫احس اني في سجن و خاصه انه السابيع اللي فاتت كله طايح في المستشفى ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ها خليفه متى الملجه ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬الخميس الياي ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬هيه صح و حتى حميد ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬و جاسم منور ‪.‬انزين الغاليه اخليج الحين ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬يوصل ‪ .

‬هو انتبه عليهم و سار ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬متأكدين ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيه متأكدين ‪ ...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين تبين تعرفين اذا كان بنت ول ولد ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬تبا الصراحه ل ‪...‬ساروا السوق و هناك‬ ‫بالصدفه شافوا خليفه قاعد في الكوفي شوب مع اثنين من ربعه ‪ ....‬‬ ‫حمدان‪ :‬شحالج الحين احسن عن امس ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬هيه احسن ‪..‬‬ ‫دلل كانت بتطلع مع طلل عشان تخلص اغراضها مالت العرس ‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬ماادري ‪..‬‬ ‫قرب حمدان منها و حط اذنه على بطنها اونه عشان يسمع الياهل ‪..‬بل بل بل عليه مايصطلب مب ريال ‪.‬‬ ..‬‬ ‫سلطان‪ :‬و انت كله تعبان ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه‪.‬‬ ‫حمدان يبوسها على راسها‪ :‬مرحبا بالحلوين ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬هل فيك غناتي ‪.‬‬ ‫طلل‪+‬دلل‪ :‬وعليكم السلم ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬وين ساير ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬بسير عند حرمتي مشتاق لها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬و ج جواب ل ماشي ‪.‬هيا الحين في بداية الرابع و تعبانه حيييييييل ‪..‬و قام عنهم ‪..‬عاد واحد فيهم‬ ‫مشيته كانت فيها مياعه شوي ال الخ سلطان يقول ‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ليييييييش شو صار ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬ال يسلمك كنا نتمشى في السنتر و كاانوا في شلة شباب يمشون يدامنا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬خذني معاك تعبان ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬ل اذا انتوا الثلثه نطقتوا بلسان واحد معناته صاير شي شو عاد انا اخوكم العود ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬ماشي انتوا ليش شاكين ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬ل يعني س سؤال ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني في بيت بومحمد العصر ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه وال انا وراي حرمه ‪..........‬و يل تصبحون على خير ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬ ‫دخل حمدان على هيا في الغرفه ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬هذا مايتحرك ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬ل ‪.‬‬ ‫و ساروا حمدان و جاسم ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬قولوا ل اله ال ال ل تصكون اخوي بعين ‪.‫جاسم‪+‬حميد‪+‬حمدان‪ :‬ماشي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اقول حمدان امش خلنا نسير ل يصكنا ولد عمك بعين ‪..‬‬ ‫سلطان‪ :‬انا عيني حاره ؟؟‬ ‫طلل‪ :‬ال فلفل ماتتذكر شو سويت في الريال ذاك اليوم ؟؟؟‬ ‫سلطان‪ :‬ل عاد هذي كانت صدفه انا ماصكيته بعين ‪..‬‬ ‫جان الريال تخرطف و طاح على ويهه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ليييييييش وينه ؟؟؟‬ ‫هيا تعرف انه بدأ يستهبل ‪.

.‬‬ ‫خليفه‪ :‬يعني تهددني ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬هيه اهددك و انا اخوك و حلفت وال ثم وال ‪ .‬هي رفضت انها تدخل اتشوفه وهو بعد و قال لهم خلها لين العرس‬ ‫عشان اشتاق لها ‪ .‬وعت الصبح و قعدت تنظف معاهم و تساعدهم ‪ .....‬و بعدين‬ ‫تصوروا شوي و طلع ‪ .‬‬ ‫على الساعه ‪ 8‬نزلت دلل و كانت رووووعه الكل قام يسمي بالرحمن عليها ‪ ..‬هني بدأ هزاع يعصب ‪ .‫خليفه‪ :‬شحالج دلل؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬بخير الحمد ل ‪.‬و بعدين من زود التفكير نامت ‪..‬لبسها ‪ ..‬‬ ‫خليفه‪ :‬اذا محتاجه شي اتصلي فيني ‪....‬‬ ‫وقعت دلل بعد تردد و بارك لها طلل و باسها على راسها و سار تحت ‪..‬و ال اني بحاول اتحمل كل شي‬ ‫كله عشانهم ‪ ....‬على العصر يات مالت الصالون و‬ ‫عدلت دلل و البنات بعد ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬بلك خلوف اليوم مب على بعضك ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬هزاع انت عارف اللي في قلبي فل تخليني اشكي لك الحال ترى اللي فيني كافيني ‪....‬و سار عنه ‪.‬‬ ‫ماشاء ال عليها حلوه ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬اهاااااااا ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬ان شاء ال ‪ .‬يوم وصل عند الخاتم يوم مسك يدها انتفض قلبه ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬ياخي قلت لك استانس و انساها صدقني انها يوم بتلقى نصيبها بتنساك انت لزم تعيش‬ ‫حياتك مع دلل الحين و لزم تسير لها و تقعد معاها ‪ ..‬‬ ‫دلل ماقارب النوم جفونها حتى خليفه ‪ .....‬اسمع‬ ‫ياخليفه صدقني ان سمعت انك مضايق دلل او مزعلها او مخليها حزينه صدقني ماتلوم ال‬ ‫نفسك دلل تستاهل كل خير بس انت الغبي الي مب راضي تفتح عينك ‪ .‬اول ماشافها انصعق كانت حلوه من الخاطر ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬دوم ان شاء ال ‪..‬و‬ ‫خليفه كان متفق مع وااااااااااحد انه ينصب للشباب خيمه ‪ .‬طلعت جنااااااااااان حلوه ‪ .‬و دخل خليفه‬ ‫عشان يلبسها الشبكه ‪ .‬هالخايسه اللي تكلمها‬ ‫ترى مابتنفعك ‪..‬‬ ‫خليفه قعد يفكر ‪...‬‬ ‫دلل حالها من حال خليفه قاعده تفكر وال اني مااحبه بس شو اسوي الوالد و الوالده و‬ ‫اخواني مستانسين شو اسوي مابا اخرب عليهم سعادتهم ‪ ......‬‬ ‫يوم الخميس ‪ .‬هذي الليله كانت عكس كل الليالي المفروض يكونون المعرس و العروس‬ ‫فرحانين بس هالثنين كان الحزن باني له بيت في قلوبهم ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬انت شو تسوي هني ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬ربيعي بكره بيسافر و ياي اودعه تعرف بيسير يدرس برع ‪....‬يوم الملجه ‪..‬و سار خليفه عنهم ‪.....‬‬ ‫طلل‪ :‬يل دلولتي وقعي ‪....‬كانت يده تتنافض ‪ .‬و بعد المغرب وصل الملج و وقع خليفه‬ ‫و ودوا الدفتر حق دلل ‪..‬‬ ‫في غرفة خليفه ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬محتاجه شي الغاليه ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬ل مشكور ‪.‬هي كانت مغصوبه عليه و هو‬ ‫بعد ‪.‬‬ ‫كان قاعد يفكر و دخل عليه هزاع ‪..‬‬ .

..‬‬ ‫البنات ساروا القاعه عشان يتعدلون ‪ ..‬خليفه و دلل قعدوا شوي مع بعض‬ ‫‪ ...‬‬ ‫محمد‪ :‬مب انا قلت لكم مربوشين ماصدقتوني ‪.‬و مر اليوم حلو على الكل ‪ ..‬كانوا ماشاء ال عليهم شله كبيره الكل كان يطالعهم ‪...‬العصر الساعه ‪ 4‬يات مالت الصالون و عدلتهم و على‬ ‫الساعه ‪ 7‬و نص بدت في العروستين ‪ ..‬بعدين‬ ‫البنات ساروا المطبخ عشان يجهزون الغدى ‪ ...‬‬ ‫يوم الخميس ‪ ..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل تخافين بتكون في كيمرات وااااااااااايد عشان تصور ‪.‬العرايس كانوا‬ ‫حلوات من الخاطر ‪ .‬‬ ‫ميره‪ :‬اخاف اتخرطف و انا امشي على الكوشه ‪..‬بعدين الشباب ساروا السنتر و التقوا في اخو جراح ناصر و قعدوا معاه و بعدين‬ ‫جافوا احمد ربيع جاسم في الدراسه ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوهاااا؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬اباكم تغنون لنا ‪..‬كانت دلل مامستحيه من خليفه تكلمه عادي ول كأنهم مالجين حتى خليفه كان مثلها ‪ ..‬في غرفة العرايس ‪...‬‬ ‫فاطمه‪ :‬بلكم تتحلطمون ؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬يعني مايصير نقول انه حنا خايفين ‪.‬في الميلسي كانوا يالسين يسولفون ‪ ..‬و ريم و هزاع رجعوا من شهر‬ ‫العسل اللي مابغى يخلص على قولة حمدان ‪.‬‬ ‫حمدان و جاسم و عبدال و حميد و طلل و خليفه و محمد و هزاع و سلطان و خالد و احمد )‬ ‫‪ (1‬و احمد )‪ (2‬و سعود و فهد و ناصر قاعدين يعلقون على ذياب و صقر اللي كانوا رايقين‬ ‫على الخر ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬من شو انتوا خايفين ترى ذياب و صقر مايعضون ول هم من اكلة لحوم البشر ‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههه‪...‬اول شي الرياييل تغدوا بعدين الحريم ‪ ..‬‬ ‫ميره‪ :‬عنلااااااااااااااااتكم ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬سيري له لل حلفت عليج تسيرين ‪.........‬‬ ‫جاسم‪ :‬يعني هذي حالة كل معرس في عرسه يكون خايف و يتوتر ‪...‬‬ ..‬‬ ‫عند الشباب ‪.....‬كانت‬ ‫اليمعه حلوه ‪ .‬‬ ‫مها‪ :‬و ال خايفه ‪.....‬كانت كل وحده تقول الزود عندي ‪ .‬‬ ‫سوالفهم و ضحكهم مالين البقعه ‪ .‬يوم العرس ‪.‬كانوا مسوين عزيمه عشان خليفه و دلل و‬ ‫عزموا ميره حرمة صقر و اخوها خالد و عيال عمهم سعود و فهد و عمتهم ام سعود و بوخالد‬ ‫و بوفهد و بعد مها حرمة ذياب و اخوها احمد و بواحمد و ام احمد الشباب قعدوا في الميلس و‬ ‫الحريم في الصاله ‪ ..‬ل تضحكون علي ترى بسير اخبر صقوري ‪.‬‬ ‫بعد صلة الجمعه الكل اجتمع في بيت بوسلطان ‪ ..‬‬ ‫ريم‪ :‬انزين هذا اذا قدرتي تنطقين بكلمه وحده ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههه‪.‬‬ ‫سار حميد و خذى المكرفون و عطاه جاسم و حمدان ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬ل الشيخ هذا اخوك حمدان مب حنا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انتوا مب خايفين ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬ل ليييييش نخاف ‪..‫اليوم الثاني ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬ل خلص بخبره في الغرفة ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬تقولين لي انا قلبي في ريلي ‪.

‬الكل مدح‬ ‫صوتهم ‪...‬‬ ‫على الساعه ‪ 11‬دخلت العروس الولى )) مها (( على انغام موسيقى كلسيكيه و كانت حلوه‬ ‫من الخاطر ‪ .‬هي خاربه ((( ‪ ..‬دخلوا الغرفه ‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬هيه وال ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬انزين فكنا انت و اخوك و يل ارى حنا تعبانين حيييييييييييييييل‪..‬‬ ‫مها بصوت واطي‪ :‬ال يبارك في حياتك ‪..‬وصلت الكوشه و ساروا البنات يسلمون عليها و خالتها و عماتها و بعد نص‬ ‫ساعه دخل ذياب مع ابوه و ابوها و اخوها احمد و رفع الطرحه و باسها على راسها قعدوا‬ ‫شوي معاهم و بعدين تصوروا و ساروا المعاريس سويتهم ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬قلنا حرام نخلي اخوانا في هالحر ‪..‬‬ ‫مها‪ :‬ادري بك ماتتعطل ‪....‬‬ ‫و قاموا يغنون ))) حسين الجسمي ‪ ...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ها ها ها سخيف ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬جان مانزلتوا ‪.‬‬ ‫قعدوا يسولفون شوي ‪ ..‬‬ ‫نرجع حق المعاريس شوي ‪.‬‬ ‫الساعه ‪ 12‬دخلت العروس الثانيه )) ميره (( على زفة )) راشد الماجد (( و كانت‬ ‫جناااااااااااااااااااان ملمحها كانت هاديه و جميله ‪ ...‬رفع الطرحه و‬ ‫انصدم لين شافها كانت ملك نازل من السما على قولة صقر ‪ ......‬‬ .‬وصلت و ساروا الهل يسلمون عليها و‬ ‫تصوروا معاها و بعد نص ساعه دخل صقر مع ابوه و ابوها و اخوها خالد ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬غالي و الطلب رخيص و هذا اهداء حق المعاريس ‪..‬طبعا ماخلت حركات ماقالت لهم يسونها ذياب مل و طفر منها جان يروغها و يقول لها‬ ‫سيري السويت الثاني ‪ .‬‬ ‫قام ذياب و رفع راسها بصبعه ‪.‬يات المصوره حق ذياب و‬ ‫مها ‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬اكيد من الرقص ‪........‬‬ ‫الشباب ارتبشوا معاهم و قاموا يوولون و يرزفون و الكل كان مستانس عليهم ‪ .‬‬ ‫ذياب و مها كانوا في سويتهم و صقر و ميره السويت اللي عندهم ‪ ...‬العرس خلص الساعه ‪ 3‬الفجر ‪ ...‬‬ ‫كل واحد سار بيته ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ول وال ‪..‬ساروا البنات يسلمون على‬ ‫العرايس و بعدين نزلوا تحت ‪..‬الشواب و الحريم ساروا‬ ‫البيت و الشباب كانوا ينتظرون البنات عشان يودونهم البيت ‪ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬شفتي عاااد ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬هههههههههههههههههههه‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬مبروك عليج انا ياغناتي ‪..‬‬ ‫مها‪ :‬انزين اذا قلت لك مب رافعه راسي ‪....‬‬ ‫هزاع‪ :‬شوي شوي على اخوي ‪..‬و بعدين ‪.‬باسها على راسها و تصوروا‬ ‫مع الهل و بعدين ساروا سويتهم ‪ ...‬‬ ‫ذياب‪ :‬شوفي ل تسوين لي نفس الملجه ارفعي راسج ابا اشوف القمر اللي انا متزوجها ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬ول تزعلين انا برفعه لج ‪.‬يل امش انزين ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬عنبوه كليتوا الولد بقشوره ‪.‬كانوا احلى صوتين في العرس ‪.‫جاسم‪ :‬حنا الثنين ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬هيه ‪.

‬‬ ‫ذياب‪ :‬تصدق حتى انا ‪....‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل تترددين الغاليه تراني في الخدمه ‪ 24‬ساعه ‪...‬‬ ‫ميره‪ :‬ناقصين ينون حنا كفايه المينن اللي عندنا برع ‪.‬ههههه‬ ‫خوش معاريس ‪..‬‬ ‫ميره استحت‪ :‬ل مشكور الغالي اقدر ادبر عمري ‪ .....‬‬ ‫ذياب‪ :‬بتذبحني هالبنت قمر ياصقر قمر‪.‬‬ ‫سكتوا شوي ل هذا و ل هذي عارفين يبدون بالكلم ‪..‬دخلوا الغرفه ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬هااا شحالك مع الشيخه ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬حالي من حالك مب عارف ابدأ بالكلم ‪.‬و سد السماعه ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬و انا بعد ماخلى فيني عقل ‪....‬‬ ‫عند ميره و مها ‪.‬‬ ‫عند صقر ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬هههههههههههه‪.‬‬ ‫صقر بخبث‪ :‬تبين اسير معاج ترى انا فاضي ماعندي شغله ‪.‬‬ ‫اول ماسارت اتصل صقر في ذياب و مها اتصلت في ميره من تلفون الحمام ‪ >> .‬‬ ‫صقر‪ :‬مبروك عليج انا ياعروس ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬انزين خبرني بكره بالجديد لزم اصكر الحين بتطلع ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬ل مشكور و ماتقصر اذا بغيت شي بازقرك ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬ادري انك في الخدمه ‪ .‬و سارت ‪...‬صورتهم و خبركم صقر شوي جريء عاد ماخلى حركه‬ ‫ماسواها ‪ ......‬‬ ‫ذياب‪ :‬هل بالمعرس ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬انزين ساعه و انا راده ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬و انا شو تقول ماخلت فيني عقل ‪..‬و بعدين مسكينه المصوره روغوها مره ثانيه ‪ ...‬‬ ‫مها‪ :‬انزين بلك على مااتسبح و اغير ثيابي ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬هل فيك يالمعرس‪.....‬‬ ‫صقر‪ :‬وينها الحين غناة روحك ؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬سارت و انت ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬و انا بعد سارت ‪.‬و سارت ‪.‬‬ ‫ياتهم المصوره بعد ماروغها ذياب ‪ ..‬‬ ‫ميره بصوت واطي‪ :‬ال يبارك فيك ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬مهوي الحقيني هالولد بيذبحني ‪.‬ال يستر من اللي ياي هههههه (( ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل ارقدي فيه ماباج تسيرين عني ‪.‬‬ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬انت من زمان مافيك عقل ‪...‫مها‪ :‬انزين ممكن اسير ابدل هالفستان تراني تعبت وااااااااااايد ثقيل ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬انزين ماتبين مساعده في الفستان ؟؟؟‬ ‫>> بدت حركات الخ ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬مب انا اخوك وطالع عليك ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬انا بسير اغير الفستان وااااااااايد ثقيل ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬و انت بعد باااااااااي ‪ ......‬‬ ‫)) شكلهم الخوان متفقين يقولون نفس الكلم ‪ .‬‬ ‫ذياب فج عينه‪ :‬شوووووووو للل ساعه وااااااااااااايد ‪.....

‬‬ ‫ميره‪ :‬افاااااااااا صقور انا الحين غبيه خلص انا زعلت ل ترمسني ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬ههههه غالي و الطلب رخيص ‪.‬و يل الحين ساعدني ‪..‬‬ ‫عند ذياب ‪.....‬‬ ‫مها‪ :‬ههههههه حتى انا المسكين ذياب قال لي اساعدج قلت له ل اونه اتشطر ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬صقوري ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬عيييييييييل منو تبين اسب ؟؟‬ ‫ميره‪ :‬محد و هاك بوسه على خدك ‪ .‬و سارت باسته على راسه ‪...‫ميره‪ :‬الحقيني الفستان مااقدر افتحه من ورى ‪.‬و توها بتسير ال يقبضها‬ ‫من يدها و يوايهها ‪.......‬‬ ‫طلعت مها حق ذياب و ميره حق صقر في نفس الوقت ‪....‬‬ ‫صقر‪ :‬للل اليوم بتذبحيني انتي بلج ل ادلعيني ترى مااقدر على كلمج الحلو ‪..‬‬ ‫مها‪ :‬باااااايااااات ‪ .‬‬ ‫ميره‪ :‬لييييييييش؟؟‬ ‫صقر‪ :‬عشان اساعدج يعني انا من يات المصوره عندنا و انا اسوي حركات عشان الصور‬ ‫تظهر حلوه بس انتي كنتي مستحيه و ماقادره تركبين جمله وحده على بعضها عاااااااااد الحين‬ ‫دورج ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬ابا بوسه ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬ل تخافين الغاليه انا ريال قد كلمتي ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬ان شاء ال بس انت اول ساعدني ‪.‬‬ ‫طلعت ميره حق صقر و الويه شرات الطماطه ‪.‬‬ ‫عند صقر ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬انزين انت ماحددت من الول ‪.....‬‬ ‫ميره‪ :‬ل عااااااااااااااد كله ول ابليسي فديته حراااااام عليك تسبه ‪....‬‬ ‫صقر‪ :‬على بالج خبل تقصين ل انت اول بعدين انا ل الشيخه انتي اول بعيدن انا ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬هل الغاليه بغيتي شي ؟؟‬ ‫ميره مستحيه‪ :‬تعرف اني حاولت مع الفستان وااااااااايد و تعبت الصراحه ماقدرت افتحه شو‬ ‫رايك تساعدني ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬بس بشرط ‪..‬‬ ‫ميره‪ :‬وشووو يضمن لي انك بتساعدني و ما بتخون فيني ‪..‬‬ ‫ميره‪ :‬صدق ياحياتي ‪..‬‬ ‫ميره‪ :‬و انا متأكده ‪ ..‬‬ ‫مها مستحيه‪ :‬تسلم لي يالغالي بس اباك تساعدني بالفستان ‪..‬‬ ‫مها‪ :‬اقول ذياب ‪.‬و باسته على خده ‪ .‬‬ ‫ميره‪ :‬آمر تدلل ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬عيون و قلب و روح و كل ذياب نعم الغاليه ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬قلت ريال ماقلت لج خبل او شيبه تبوسيني عل راسي انا ابا على خدي ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬خلص الغل انا آسف ابليسج الغبي و انتي الذكيه ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬هههههههه حتى انا قال لي انا في الخدمه ‪ 24‬ساعه اذا تبيني ‪..‬و سدت السماعه ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬انا اقول نظهر لهم بدل مانعبل على عمرنا احسن ‪.‬‬ ...‬‬ ‫ميره‪ :‬هيه وال و انتي الصاجه يل باااااااااااي ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ل وال حرمتي طلعت غبيه مفروض تفهمينها و هي طايره ‪..

‬‬ ‫صقر‪ :‬تامرين امر ‪ ...‬‬ ‫ذياب‪ :‬شووووووو نص ساعه ‪ 10‬دقايق و انتي عندي ‪.‬و سار ‪.‬خذى ذياب له شور و طلع ‪ .....‬البنت طولت ل يكون صار‬ ‫بها شي و انا قاعد اتريا ‪ ...‬‬ ‫مسكين صقر صدقها و سار يترياها على السرير ‪ .‬و سار ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬لبيه ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬هههههههههههه ‪.‬‬ ‫عند ذياب ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬اقول متى ناويه تطلعين ؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬ماادري قلت ابا اطول شوي ‪.‬رفع ذياب راسه‬ ‫و شافها مات عليها وااااااااي هالبنت بتذبخني حلوه ‪ ...‬‬ ‫ذياب‪ :‬تعرفين شلون اذا ماظهرتي الحين بكسر الباب ‪.‬‬ ‫اول ماطلعت مها من الحمام كانت فاله شعرها و لبسه روب كان شكلها حلو ‪ ..‬‬ ‫مها‪ :‬انزين انا مب طايره ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬لييييييييش الخت و انتي خليتي فيني عقل ‪.‬‬ ‫بعد ميره دخلت تاخذ لها شور ‪ ....‬‬ ‫صقر‪ :‬حبيبتي ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬بلك ذياب ؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬هااااااا ل ماشي الحين بسير ‪ ....‬و بعد ‪ 10‬دقايق طلعت ‪..‬‬ ‫ميره‪ :‬ل يكون صدقت اني بتأخر ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬هاااااا ل ماصدقت ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬انتي خبلتيني و ذبحتيني يل عااااااد ‪.‬‬ ‫طلعت مها ثيابه و حطتهم على السرير ‪ ..‬‬ ‫مها‪ :‬بببببببببل عليك ذياب اتريا شوي ترى العقل يمدحونه ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬لوال مب انتي اللي ماخذتج اللهفه تبين تشوفين غناة روحج ‪..‬‬ ‫ميره‪ :‬انزين سير غير ثيابك و خذ لك شور و انا بجهز ملبسك ‪..‬ههههه ((‪.‬و صقر قاعد عند السرير يتريا ‪ .........‬سار وقف عند باب الحمام ‪...‬مرت ‪ 45‬دقيقه طولت البنت ‪ .‬قعد هي تنشف شعرها و هو يشوفها ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬لباج قلبي الغاليه مطوله ول ل ؟؟؟‬ ‫ميره تستهبل‪ :‬مطوله شوي لييييييش تسأل ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬هااااااااا ل ماشي احس انج طولتي ‪.‬‬ ‫)) يقولون الخوان يشبهون بعض في تصرفاتهم بس صقر و ذياب مااعتقد ‪ ..‬‬ ‫>> قاعده ميره و تضحك عليه المسكين ‪..‫دخلت مها عشان تاخذ لها شور سريع ‪ .‬تعرفون مكياج و‬ ‫عفسه ‪ .‬‬ ‫مها‪ :‬اتريا بعد نص ساعه ‪..‬هي انصدمت لين شافه‬ .‬ذياب يطق عليها الباب ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬مابتسير تغير ثيابك ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬هااااااااااااا ‪.‬صقر بالتفاهم و‬ ‫ذياب مافيه صبر ‪ .‬‬ ‫ميره‪ :‬نص ساعه و انا طالعه ليييييييش تبا شي ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬هاااااااااا ل ماشي سلمج ‪...‬‬ ‫عند صقر ‪.....‬‬ ‫مها‪ :‬ببببببل كل هذا انا سويته فيك ‪..

.‬وخذى ثيابه و دخل داخل ‪..‬كان لف فوطه على خصره و فوطه‬ ‫على ارقبته و شعره شوي طويل و مبلول ‪ ...........‬‬ ‫مها‪ :‬شووو وال تعبانه مااقدر افتح عيوني تيي انت و تقول لي اسهري معاي ‪.‬‬ ‫ذياب بخبث‪ :‬بلج ؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬هااااا ماشي ملبسك على السرير‪.‬‬ ‫مها قفطت‪:‬هااااااا وين تقصد ؟؟؟‬ ‫المسكينه مب عارفه انه هو يستهبل ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل تخافين اذا طحتي تحت بشيلج ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬اهاااااا انا كان على بالي في مكان ثاني ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬انزين حبيبي صكر الليت و تعال حط راسك و نام ‪..‬‬ ‫مها‪ :‬انزين شو تباني اسوي لك ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬تسهرين معاي ‪..‬‬ ‫مها‪ :‬انزين انا يدي بتعورني ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬ممكن تصكر الليت ‪......‬‬ ‫ذياب‪ :‬و انا النوم مجافيني ‪.‬ميره كانت راقده ومعطته ظهرها ‪......‬‬ ‫مها‪ :‬افااااااااا ‪.‬‬ ‫عند ذياب ‪.‬‬ ‫بدأ الخ يستهبل ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬يل حطي يدج انا الحين ياي ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬خير غناتي ‪.‬ل الولد ناوي علي اليوم ‪..‫ماكانت متوقعه تنحط في الموقف يال قفطه خخخخخخ‪ ..‬‬ ‫ذياب‪ :‬ان شاء ال مااقدر ارفض لج اي طلب ‪..‬‬ .‬‬ ‫مها انسدحت على السرير ‪.‬‬ ‫نفس الشي هو و اخوه طلع من الحمام و ميره من التعب كانت منسدحه على السرير و غمضت‬ ‫عينها ‪ ..‬‬ ‫و بعد عناء طويل ذياب خلى مها ترقد ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬ذياب ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬لييييييييش تبين تنامين ؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬هيه تعبانه حيييييييل صار لي يومين مانمت ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬يعني انا قلت بتمدين يدج عشان احط راسي عليها ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬و انا يعني مب مهمه عندك ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬و ال الواحد عند النوم مايعرف احد ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬وين تبيني احط راسي ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬و انا حرمتك لزم تعطف علي ‪..‬‬ ‫عند صقر ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬انزين شوي شوي ل تقعد تناقز على السرير ل اطيح من عليه ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬انزين ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬المهم انا ارتاح ‪.‬لبس هو ملبسه و سار انسدح على السرير ‪ .‬‬ ‫مها‪:‬هااااااااا وين بعد على المخده ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬انا ريلج ‪..‬‬ ‫مها‪ :‬ل خلص عيييييل مب طايحه ‪...

.‬عيضه المنهالي ((‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬و اللي يعرف الفعال مايصير مايعرف الكلم ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬هاااااااا شو سويتوا امس ؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬ول شي ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬حياال من يانا ‪..‫تحدد عرس خليفه و دلل بعد شهر ‪ .‬‬ ‫قاموا حمدان و جاسم يغنون و اطربوهم بالصوت العذب ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬عاد شو هو المعتاد ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬يعني تعرف انا على ويه زواج ممكن اعرف ؟؟‬ ‫صقر‪ :‬تعلم من حمدان و هزاع و سلطان ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬و بيظهرون من الصف فاطسين عليك من الضحك بدل ماينتبهون حق الدرس‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬و انا بعد ول شي ‪...‬‬ ‫مها‪+‬ميره‪ :‬ماصار شي ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬يعني انتوا عارفين انه دلل على ويه عرس و لزم تتعلم منكم شوي ‪.‬البنات على صوب و الشباب و الحريم و الشواب على صوب ‪.‬‬ ‫بعد اسبوع من الحداث سار بومحمد و محمد و طلل عشان يخطبون فاطمه حق محمد ‪.‬بعد صلة الجمعه الكل كان مجتمع في بيت بوذياب‬ ‫مسوين حق المعاريس غدى ‪ .‬‬ ‫صقر‪ :‬و اتفقنا مع العروستان اننا سنذهب الى ماليزيا ‪......‬‬ ‫سلطان‪ :‬ل يجذبون عليك كل واحد فيم داهيه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يخليك ماتصلح مدرس عربي ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬تلك البلد الخضراء الجميله ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ها المعاريس وين ناويين تسيرون شهر العسل ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬انا اخبر انه كل واحد فيكم يقول الزود عندي ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬اذا ماصار شي لييييييييش الويه انقلب شرات الطماط ؟؟؟‬ ‫ميره‪ :‬هذي اسرار زوجيه لزم ماتنقال صح مها ؟؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬صح كلمج كله حكم في حكم ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬يعني حنا فتحنا حوار و نقاش حااااااااااد جدا حول المكان الذي سنذهب اليه ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬مثل مايقولون و منكم نستفيد ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه وال اذا كنت مدرس عربي الطلب مابينتبهون لك بيلفت انتباههم كلمك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬نهدي لكم اغنية )) تدري ‪ .....‬قعدوا يسولفون و يضحكون لحد‬ ‫الساعه ‪ 6‬المغرب و بعدين المعاريس ساروا ماليزيا ‪..‬بعد الغدى‬ ‫كانوا قاعدين في الميلس ‪ .‬‬ ‫فاطمه‪ :‬علينا هالحركات ‪...‬وصلوا المعاريس و الكل استقبلهم و بارك لهم ‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬هيه وال ‪.‬‬ ‫عند البنات‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬هاااا شباب شو سويتوا امس ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬المعتاد ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ذياب و صقر و مها وميره هذا اهداء لكم منا حنا الشباب و البنات ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬لل هم معاريس قدام بس انتوا يداد ‪.‬‬ ‫عند الشباب ‪.......‬‬ .‬‬ ‫طلل‪ :‬مثلك انت ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬ل يعني جاسم يقصد شو قلتوا لهم من هالكلم حنا نعرف الفعال بس نبا نعرف الكلم ‪.

.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شحال البيت اخوي ؟؟؟‬ ‫الريال‪ :‬شوف استاز جاسم كل شي جاهز الحمامات كرمكم ال خلصت و غرف النوم خلص و‬ ‫رخام الدرج ركبناه و الدرابزين و الشبابيك و كل شي و الكهرباء و الماي خلص بس ماباقي‬ ‫غير انت تروح و تختار الديكور و الثاث ‪.‬تفضلوا هالبارت ‪.‫بومحمد‪ :‬مشكور اخوي ‪..‬‬ ..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ادري اخوي بس لزم اشاور البنت و بعدين ‪..‬و ساروا عشان يشوفون البيت ‪....‬و بعدين ساروا البيت ‪..‬الطابق الرضي كان فيه ثلث صالت كبار مفتوحين على بعض‬ ‫و بلكونه اطل على الحديقه من ورى البيت ‪ .‬‬ ‫محمد‪+‬طلل‪ :‬شحالك عمي ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬و ال الحمد ل انتوا شحالكم ؟؟؟‬ ‫الشباب‪ :‬تمام ‪...‬طبعا ذوق جاسم ‪ ..‬الطابق الثاني كان عباره عن ثلث غرف نوم و سويتين بصالتهم و المطبخ و الحمامات‬ ‫كرمكم ال و غرفة نوم و غرفة ملبس و غرفة حق اليهال ‪ ..‬‬ ‫دخلوا البيت و كان روووووعه ‪ ...‬‬ ‫السموحه عــ التأخير ‪ ...‬‬ ‫في يوم كانوا حمدان و جاسم سايرين عند الريال المسؤول عن بيت جاسم ‪..‬‬ ‫يسلمو عـ المرور اخواني و خوااتي << نهايه سعيده ان شاء ال ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ال يتمم على الكل ان شاء ال ‪ ..‬كل يوم كانوا يطلعونمع بعض و مرات ل كل واحد يبا ياخذ‬ ‫راحته مع حرمته ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬ماشاء ال عليك جسيم البيت روعه ‪....‬‬ ‫بوذياب سار يكلم فاطمه ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬البيت مابيكتمل ال بشي واحد ‪..‬البيت كان عباره عن ثلث طوابق‬ ‫الرضي و الثاني و السطح ‪ .‬‬ ‫بومحمد‪ :‬اخوي اعتقد انت عارف لييييييش حنا هني اليوم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬يعني متى باستلم المفتاح ‪.‬‬ ‫حمدان‪+‬جاسم‪ :‬مشكور و ماتقصر و هذي اتعابك ‪ ...‬يعني كان البيت روووعه بس مابقى شي غير الثاث ‪.‬‬ ‫دلل كانت تسير السوق عشان تخلص اغراضها مع نوره و كان طلل يوديهم ‪ ...‬المعاريس‬ ‫مستانسين في شهر عسلهم ‪ ....‬‬ ‫بوذياب‪ :‬و انت طلل مب ناوي تكمل نص دينك ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬تعبت اشكي الحال ياعمي بس انا لزم اكون عمري و بعدين انا ضامن البنت مب طايره‬ ‫مني صح انها مب محيره لي بس انا عارف انها مب طايره ‪..‬‬ ‫الريال‪ :‬تفضل هذا المفتاح و الدور و الباقي عليك و ال يهنيك في البيت يارب ‪.....‬‬ ‫بومحمد‪ :‬خذ راحتك الغالي ‪..‬‬ ‫جاسم‪+‬حمدان ‪ :‬السلم عليكم ‪.‬حديقة البيت من ورى كانت‬ ‫فخمه واااااااااااايد عباره عن ممر كل انواع الورود فيه و بعدين قعده عائليه فيه و مسبح كبير‬ ‫و شلل صغير ‪ .‬و مطبخ براعي و مطبخ تحضيري صغير و‬ ‫حلو ‪ .‬و قال لها خذي وقتج و استخيري ‪.‬‬ ‫الريال‪ :‬وعليكم السلم ‪..

.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اللي ابا اسمعه انك موافق ‪.‬ل اله ال ال ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شلون ‪..‬‬ ‫حد منكم شاف فالدنيا بدر ‪....‬‬ ‫هيا‪ :‬انتي الوحيده اللي كنتي مرتاحه بيننا ماشاء ال عليج ‪.‬من حله ايزف لناظر ظيى ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اللي تامر عليه انا حاضر ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬هزاع ال يخليك اللي فيني كافيني ‪..‬؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا اقصد هيا و نوره و انا و انت اربع توائم نسكن مع بعض ‪.......‬‬ ‫دلل‪ :‬ل وال بالعكس حاسه اني مرتاحه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل اجهز الدوى قبل الفلعه ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬شووو للل ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬حاولت حاولت وال حاولت بس مااقدر ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬انت مالحظت انه في سويتين واحد لي وواحد لك دخيلك ل ترفض طلبي ‪.‬وال يا نور بهالدنيا‬ ‫نراه ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين اذا وافقت بس بشرط ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬نشترك مع بعض احسن ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬تعرف عبدال ان شاء ال بيتزوج و انت ان شاء ال بتنتقل معاي في هالبيت و عبدال‬ ‫بنخلي له القسم اللي فوق من بيت الوالد ‪..‬و ساروا البيت ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬هل حبيبتي ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬يعني تبا تفرق توائم عن بعضهم ‪...‫حمدان‪ :‬شووو حاضرين انت بس آمر و انا انفذ ‪..‬‬ ‫سارت دلل مع البنات القاعه اللي حجزوا فيها و على العصر وصلت مالت الصالون و قعدت‬ ‫تعدل البنات ‪ ..‬عالنبي محمد يله صلو عليه ‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬بلج حياتي ساكته ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬مافيني شي ‪.‬الشباب كانوا قاعدين في الخيمه و مرتبشين على الخر اللي يوول و اللي يرزف‬ ‫‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬ال يهديك ياخوي ‪ .‬و في محياها بدى الصبح‬ ‫الضيى ‪.‬مشرقٍو اخدودها واحة زهر ‪.‬يوم عرس خليفه و دلل ‪..‬هزاع كان قاعد عند خليفه اللي كان مبين عليه انه متضايق شوي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬نص الثاث و الديكور علي انا ‪.‬و التقت شمس الظهير بالقمر ‪ .‬‬ ‫عادة العرايس يكونون متوترات او خايفات على عكس دلل اللي كانت هاديه و ماتتكلم‬ ‫واااااااااااايد ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬دلل‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬و ال مااعرف شو اقول لك ‪.‬‬ ‫يوم الخميس ‪ ....‬‬ ‫حمدان‪ :‬انا موافق بس شلون بتخبر الوالد و الوالده عن البيت ‪.‬مقبلٍ يمشي و من حوله بشر‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬اكيد خايفه ‪..‬و سار عنه ‪..‬و العيون الي كما عين المها تمتزج فيها البراءه‬ ....‬‬ ‫هزاع‪ :‬ابتسم على القل ‪.‬مستحيل ان نشوفه في بشر‪ ....‬‬ ‫حمدان‪ :‬انت غالي بس مااقدر ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬انت بس لو تحاول تحبها وال صدقني انك تقدر‪.‬‬ ‫عند البنات ‪..‬ان‬ ‫ظهر لناس و ال ما ظهر و‪ .

..‬‬ ‫دلل‪ :‬المهم انه الهل يكونون فرحانين و خلص ‪.‬‬ ‫كانت ليله ول اروع الكل استانس فيها ال قلبين ظالمتهم الدنيا ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ادري اني غالي عندج ‪ .......‬ول واحد عارف شلون يبدا الكلم ‪...‬الليله الليله محلها الليله‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬امايه شوفي توأمي يسبني ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬لو تسمح يعني ‪.‬‬ ‫دخلت العروس بخطوات كلها ثقه و ابتسامه خفيفه على شفاهها كانت حلوه من الخاطر ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬زين الحين خليتي العيوز تحتشر علينا ‪....‬ماتوقعتها تكون بهالحله و الزين ‪ ..‬الليله الليله حلوه و جميله‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬يعني انت مثلي حتى انا مغصوبه عليك شفت انه سعاده الوالد و الوالده ماتنوصف لين‬ ‫دروا انك خطبتني ‪.‬باسها على راسها و قعد ‪ .‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬فديت جسيم وال ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬تسلم عيونك الحلوه ‪..‬‬ .‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬عيز حيلك يالسبال ‪...‬قعد هو برع يفكر كيف بيعيشون على هالحال‬ ‫من المستحيل انهم يكملون السنه ‪.‬طلع من الحمام و‬ ‫كان لف الفوطه على خصره و ينشف شعره بالثانيه وقف يدامها و هي انصدمت ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬خلينا نكون صريحين من البدايه ‪.‬‬ ‫السكوت كان سيد الموقف ‪ ....‬‬ ‫حمدان‪ :‬عادي مب كبيره واااااااايد توج في الشهر السادس ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬وابويه عليك ماعندك سالفه تخلي البنت تتحرك بدل ماتقول لها اقعدي ارتاحي و انا‬ ‫بخدمج ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬افاااااااا امايه سبال مره وحده ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬و انا بعد كأن الروح ردت لهم من جديد سمعي دلل خلينا نكون شرات عيال العم ‪.‬‬ ‫المعاريس ساروا فوق و الشباب دخلوا القاعه ‪ ..‬‬ ‫خليفه‪ :‬بس محلوه يابنت العم ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬انا بسير ابدل الصارحه الفستان ثقيل ‪.‬ساروا الغرفه و قعدوا ‪ .‬و الساعه ‪ 12‬دخل‬ ‫المعرس خليفه مع بوسلطان و بومحمد و محمد و طلل‪ .......‬و كل العيله اجتمعت ‪.‬رفع خليفه الطرحه و انصدم لين‬ ‫شافها ‪ .‫بالسحر‪.‬و باسها على راسها ‪..‬على الساعه ‪ 1‬و نص المعازيم كلهم ساروا بس مابقى غير الهل ‪....‬‬ ‫ساعدها خليفه و بعدين هي سارت داخل تكمل ‪ .‬‬ ‫بفستانها البيض كان شوي عاري عليه شك بالفضي و باقة الورد اللي ملفوفه على يدها كانت‬ ‫رهييييييييييييييبه ‪ ....‬‬ ‫حمدان يستهبل‪ :‬هياوي ترقصين معاي ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬تباني ارقص و اهز بدبتي ‪..‬وصلت الكوشه ساروا لها البنات و سلموا عليها ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬ماتبين اساعدج تعرفين صعب انج تفتحينه من ورى ‪.‬صوروا اخوانها معاها‬ ‫و بعدين ساروا ‪ .‬‬ ‫بوذياب‪ :‬اقول شباب قوموا يل على المسرح ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬يقولون السبال في عيون امه غزال بس انت سبال فما يحتاي نقول عنك سبال ‪..‬‬ ‫بعد مدة قصيره طلعت دلل و قعدت تنشف شعرها و هو دخل ياخذ له شور ‪ ....‬دلل و خليفه ساروا فوق و‬ ‫ياتهم المصوره و بعدين سارت ‪ ...‬‬ ‫مسك حمدان المكرفون و قام يغني و الشباب يوولون و يرزفون و اليازيه تصور بالكيمره ‪....‬‬ ‫دلل‪ :‬هيه يكون احسن ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬انا غصبوني عليج ‪.‬و بعدين ‪..

..‬و سارت ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ها دكتور بشر ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬ل الحمد ل هي بخير و بعدين هي ماتاكل زين و لزم ترتاح بنخليها الليله عندنا‬ ‫عشان نطمن عليها ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬بلج الغاليه تصيحين ؟؟؟‬ ‫دلل‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬الحمد ل على السلمه ‪......‬‬ ‫دلل‪ :‬ماشي ‪ .‬بعد نص ساعه طلع الدكتور ‪......‫خليفه‪ :‬وال انا آسف نسيت ‪.‬‬ ‫هيا تمسك بطنها‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه حمدان الحقني ‪..‬و بعدين سار ينام ‪.‬و الكل اجتمع بيت بوعبدال و تحمد لها بالسلمه و‬ ‫المعاريس وصلوا عشان يسلمون عليهم لنهم العصر بيسيرون ايطاليا حق شهر العسل ‪. :‬‬ ‫خليفه‪ :‬انزين خبريني ‪..‬‬ ‫سار هو داخل و لبس بجامته و دلل سارت انسدحت على السرير ‪....‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬بلكم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ماادري بس هيا تعبانه واااااايد بسير اوديها المستشفى ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هياوي هياوي تسمعيني ‪.‬‬ ‫ساروا الجماعه البيت بعد ماتطمنوا على هيا و حمدان دخل عليها ‪ ..‬و سار ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انتوا سيروا البيت و انا بتم عندها ‪....‬‬ ‫قعدوا سولفون و البنات ساروا مع دلل عشان اجهز شنطتها ‪..‬‬ ‫عند المعاريس ‪...‬‬ ....‬‬ ‫هيا‪ :‬ال يسلمك شو خبرك الدكتور؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬الدكتور يقول انج ماتاكلين عدل و انج تحتاجين راحه ‪.‬هي كانت نايمه ‪..‬‬ ‫سارت دلل على السرير و خليفه طلع من الحمام و صكر الليت و سار انسدح على السرير و‬ ‫هي عطته ظهرها ‪..‬‬ ‫خليفه حس انه ظلمها يوم تزوجها ‪ ..‬‬ ‫سار عندها و مسك يدها ‪..‬خليفه يتاملها و يفكر في كلم هزاع ‪.‬‬ ‫دلل نزلت راسها و ويهها صار احمر‪ :‬ل عااادي ‪...‬هي انتفضت بس حست بالدفا و المان ‪ .......‬‬ ‫سار الصاله و شافها واقفه عند باب البلكونه و الجو بارد و هي حاضنه عمرها و بردانه ‪...‬‬ ‫حس بشعور غريب تجاهها مب عارف شو هو ‪ .........‬‬ ‫الكل سار معاهم المستشفى و دخلوها العنايه ‪ ...‬الساعه ‪ 4‬قامت دلل وهي متخرعه من النوم ‪ .‬‬ ‫اليوم الثاني طلعوا هي من المستشفى ‪ ..‬سكتت و دموعها مافارقت عينها ‪...‬انزين انا مااحبها انا احب هند شلون‬ ‫اقدر اعيش مع وحده ماتحبني ول انا احبها ال يعين و يصبرني و يصبرها على اليام اليايه ‪...‬‬ ‫حمدان صف على صوب‪ :‬بلج الغاليه بلج ؟؟؟‬ ‫الكل وقف لين حمدان وقف و نزل بوعبدال و ام عبدال ‪..‬قرب منها و وقف وراها و حضنها من‬ ‫ورى ‪ ..‬ردت تحاول تنام مره ثانيه‬ ‫بس ماشي فايده سارت عند البلكونه و فتحتها و كان الجو رووعه و قعدت تصيح ‪ .‬فتح خليفه‬ ‫عينه و ماشافها تخرع و خاف عليها قام من على السرير مثل المينون يدورها في الغرفه ‪.‬‬ ‫فتحت هيا شوي شوي عينها ‪.‬‬ ‫حمدان و هيا كانوا في السياره يسولفون ‪ ..‬ومره وحده ‪.‬‬ ‫و غمض عينه ‪ .‬‬ ‫الساعه ‪ 2‬رجعوا الهل البيت و هم مطمنين على المعاريس و بعد ماسلموا عليهم ‪.

.‬سارت دلل الغرفه عشان اترتب شنطتها و خليفه سار الغرفه الثانيه عشان‬ ‫هي تاخذ راحتها ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬باين عليك متضايق اخوي بلك شو صار لكم امس ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬تعرف انه دلل بعد هي مغصوبه ‪.‬سار خليفه ياب له‬ ‫جاكيت و ياب لها بعد و حطه على كتفها ‪..‬‬ ‫في غرفة خليفه ‪.‬و ركبوا الطياره ‪.‬‬ ‫دلل تعطيه الكوب‪ :‬تفضل ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل توصيني على حياتي و انت بعد وصها علي ‪.‬‬ ‫سارت المطبخ و سوت له ‪....‬‬ ‫خليفه‪ :‬دلل مثلي شافت انه سعادة امها و ابوها اهم شي عندها في الدنيا ‪..‬كان المطر ينزل بغزاره و البرق و الرعد و الجو‬ ‫وااااااااايد بارد ‪ .‫فوق عند البنات ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬مايحتاي انتوا الثنين حطوا بالكم على بعض ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬هههههههههه ال يسلمكم ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬شلون انا اللي عرفته من محمد و طلل انها موافقه و محد غصبها ‪...‬سلموا الشباب على خليفه‬ ‫و ساروا محمد و طلل يسلمون على اختهم و نوره سارت تسلم على خليفه ‪..‬‬ ‫هزاع منصدم‪ :‬شووو انت شلون دريت ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬هي خبرتني ‪........‬‬ ‫خليفه‪ :‬خلها على ال و انا بعد ال يقدرني و بحاول اسعدها ان شاء ال ‪.‬بعدين هي نزلت و سارت تسوي لها شي دافي تشربه ‪ .....‬‬ ‫سارت دلل فتحت باب البلكونه و وقفت بس داخل عشان المطر مايبللها ‪ .‬‬ ‫الشباب و البنات ساروا مع خليفه و دلل المطار عشان يوصلونهم ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬اذا بغيتي اي شي اتصلي و حنا على اول طياره عندج ‪.‬‬ ‫خليفه و دلل وصلوا ايطاليا و ساروا الفيل ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬و ال مااعرف شو اقول لك ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬انتي ليش كله ماخذه معاج بجامات مب فساتين نوم ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬تعرفين هناك برد واااااااايد و مافيني على فساتين النوم تبوني امرض ‪..‬‬ ..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل بسم ال عليج غناتي ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬مااوصيج على عمرج حياتي ‪...‬‬ ‫و سار خليفه بيتهم عشان يجهز شنطته و هزاع سار معاه ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬خليفه مااوصيك على دلل تراها غاليه ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬برد عليج ‪...‬‬ ‫هيا‪ :‬شحالج حبييتي ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬الحمد ل بخير انت شحالج شو صار لج امس ؟؟‬ ‫هيا‪ :‬ماشي كنت تعبانه و رقدوني في المستشفى و الحمد ل الحين احسن ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬تسلمين ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬تبا اسوي لك شي ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬هيه ابا شي دافي اشربه ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬ها دلوله ناقصج شي الغاليه ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬ل سلمتج ‪.‬و شوي ال خليفه‬ ‫نازل ‪..

.‬‬ ‫كل العيله اجتمعت في بيت بوعبدال على الغدى ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬خير اخوي ‪.‬‬ ‫في البلد ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬هل فيك هزاع شحالك ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬تمام الحمد ل ها وصلتوا ؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬هيه من ساعه انتوا شحالكم ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬تمام و انتوا ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬بخير ‪...‬يوم السبت ‪.‬‬ ‫سار خليفه شوي بعيد عن دلل عشان ياخذ راحته في الرمسه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬يعني خلص طاح الحطب ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬شلون تباني انسى حب ‪ 6‬سنين ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬خليفه ال يخليك خل بالك على دلل ‪...‬و رجع حق دلل ‪.‬‬ ‫بوخالد‪ :‬خذ راحتك و دخيلك ل تضغطون على البنت ‪.‬و سارت تبخر البيت ‪........‬‬ ‫و بعد ماسار بوخالد سار بوذياب و خبر شهد اللي انصدمت من الكلم اللي سمعته ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل مايصير عروس يديده تدخل المطبخ ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬مرحبا ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬هذي الساعه المباركه و انا ماعندي مانع بس لزم اشاور البنت و آخذ راي اعمامها‬ ‫و عيال اعمامها اذا مرخصينها ‪..‬طبعا بوخالد كان يعرف بوذياب فسار له هو و‬ ‫خالد ‪....‬‬ ‫تكلم معاه شوي و بعدين صكر ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬خلص عااااااااااااااد ياولد الحلل قلت انسى و حط بالك على البنت تراها تستاهل كل‬ ‫خير ‪....‬‬ ‫دلل‪ :‬صبر شوي مابقى شي على العشى و انا بسويه لك ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬دلل في عيني ل تخاف ‪..‫دلل تبتسم‪ :‬مشكور ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬هيه ذكرتيني ‪ .‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ياجماعه سمعوني ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬مااوعدك بس احاول ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬شحالك عمي ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬يسرحالك بخير و انت ؟؟؟‬ ‫خالد‪ :‬انا بخير ‪.‬‬ ‫بوخالد‪ :‬و ال ياخوي حنا نبا بنتك شهد حق ولدنا خالد ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬انا يوعان ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬انتوا عارفين بوخالد صح ؟؟‬ ..‬‬ ‫في الميلس ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬حياال من يانا قربوا ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬عادي الواحد يسلي عمره ‪ ..‬‬ ‫اليوم الثاني ‪ .‬‬ ‫سار خالد حق ابوه و خبره انه يبا شهد ‪ .‬و طلع جواله اتصل في هزاع ‪.‬اتصلت فيهم عشان تخبرهم انه وصلنا ‪....‬‬ ‫الشباب و الشواب قاعدين في الميلس و الحريم و البنات في الصاله ‪..‬سكتت شوي ‪ ....‬‬ ‫بوخالد‪ :‬قريب اخوي ‪.

.‬‬ ‫انصدم عبدال من كلم عمه ‪ .‬و سار برع ‪ .‬هيه انا جاسم ‪ ....‬مب عارف‬ ‫وين يسير ‪ ..‫بومحمد‪ :‬هيه ‪....‬‬ ‫الدكتور‪ :‬اللي توه مسوي حادث ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيه ‪...‬‬ ‫في السياره ‪....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬شو ولدي منو كان هذا ؟؟؟‬ ‫جاسم ماحب يخرعهم‪ :‬ربيعي احمد يباني انا و حمدان تعرفون بكره هو مسافر و يبا يسلم علي‬ ‫‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬انا خاطب بس بنت العم لحد الحين ماوافقت ‪.‬الدكتور توه كان طالع من الغرفه ‪.‬‬ ‫وصلوا المستشفى و ساروا الطواري ‪ ...‬بس سكت عبدال و مانطق‬ ‫باي كلمه ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ممكن نشوفه ؟؟‬ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬استحوا على ويهكم ليش اطالعوني انا توي متزوج ‪....‬متى ؟؟ وين ؟؟ اوكي انا الحين ياي ‪ ..‬‬ ‫حمدان يستهبل‪ :‬انا بعد مرخصها ‪..‬‬ ‫الدكتور‪ :‬ل الحمد ل هو الحين بخير بس عنده كسر في اليد اليمين و شوية رضوض بس‬ ‫بيكون بخير ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلك عمي استهبل ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شلون سوى حادث ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬حمدووون اسمعني ترى عبدال يحب شهد و مابيتخلى عنها لو مهما صار ماشفته طلع‬ ‫من الميلس معصب و مب عارف وين يسير ‪..‬ركب السياره و دعس ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬دكتور المريض عبدال وينه‪......‬‬ ‫الدكتور‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ياخي كم مره قلت لك ماتعرف اجذب احمد في فرنسا شو صاير يا جاسم ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬عبدال من نص ساعه سوى حادث و هو الحين في الطواري‪.‬و قام مع حمدان ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬انت شو لك بالسالفه متزوج و حرمتك حامل ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬بله ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬امس ياني البيت و خطب شهد حق ولده خالد انا خبرته اني بسأل اعمامها و عيال‬ ‫اعمامها اذا مرخصينها ‪..‬شووو ؟؟؟؟ ‪ .‬‬ ‫سلطان‪ :‬انا حرمتي حامل ‪.‬عبدال يحب شهد ول‬ ‫ممكن يتخلى عنها حتى لو كان اخوه اللي خاطبها ‪ .‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫جاسم‪+‬حمدان‪ :‬السلم عليكم ‪...‬و سد‬ ‫السماعه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوووووو ؟؟ شلون و منو اتصل فيك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اتصل فيني الضابط و خبرني ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬الووو ‪ .....‬نص ساعه و رن جوال جاسم ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ل انا اقصدكم انتوا يالشباب اذا مرخصينها ‪.‬الكل استغرب من ردة فعله بس جاسم فهمها و هي طايره ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا مرخصها ‪.‬ل شلون يخطبها انا احبها و اباها ‪ ..‬محد كان عارف اللي في قلبه ‪ .‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬اذا الولد مابنعاب و ريال خلص ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬مرخصها ‪..‬‬ ‫الشباب كانوا قاعدين عند بعض فالدور كان يمشي على الكل ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬مرخصها ‪.

..‬‬ ‫جاسم‪ :‬جان خبرت عمي انك تباها ‪.‬صقر كان تعبان لنه مزكم فسار هو و ميره‬ ‫الشقه ‪ ...‬‬ ‫مها‪ :‬ل توي اعرف ‪..‬و بعد‬ ‫ماطلعت الممرضه ‪...‬‬ .‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬عبدال شو صار لك ؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ماشي الغالي بس صار لي حادث ‪...‬‬ ‫بعد ماتعشوا ساروا يتمشون في الحديقه ‪ ...‬‬ ‫اتصلوا في جاسم و خبروه انهم يبون يسلمن على عبدال ‪ ...‬الكل انصدم يوم شافوا‬ ‫عبدال الدم يغطي ملبسه و يده مجبسه و رضوض على ويهه ‪.‬ولد عمها اولى‬ ‫بها من الغريب ‪ ..‬نزل حمدان الميلس بعد ماسوى‬ ‫لهم طريق ‪ .‬‬ ‫رفع عبدال راسه ‪....‬تحمدوا له بالسلمه و‬ ‫قعدوا يسولفون ‪ .....‬‬ ‫ذياب‪ :‬ها الغاليه مستانسه ؟؟‬ ‫مها‪ :‬واللي يكون معاك مايستانس ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬دام انك تحبها خبر عمي و بعدين ولد العم اولى بها من الغريب ‪.‬‬ ‫دخلوا جاسم و حمدان عند عبدال اللي كان قعد على السرير و الممرضه اجبس يده ‪ .‬‬ ‫ذياب و صقر و مها و ميره كانوا طالعين مع بعض بيتعشون ‪ ....‬‬ ‫حمدان‪ :‬الحمد ل على السلمه ياخوي بس شو صار لك ؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ال يسلمكم ماصار شي حادث بسيط ‪.‫الدكتور‪ :‬هيه تفضلوا ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬سلمات بوسهيل ماتشوف شر ‪.‬و قبل مايدخل خالد و سعود و فهد على عبدال كان جاسم يكلم عبدال في‬ ‫موضوع شهد و خالد انصدم يوم عرف انه عبدال يحبها بس عبدال كان يقول حق جاسم ل‬ ‫خالد اللي خطبها اول و هو مستانس من الخاطر ‪ ..‬‬ ‫الساعه ‪ 8‬المغرب طلعوا الشباب من المستشفى و ساروا البيت ‪ ...‬و‬ ‫الكل سار بيته ‪........‬‬ ‫في ماليزيا ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬الشر مايجيك ‪..‬نص ساعه و طلعوا ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬خالد خبرني انه يحبها و يباها ماحبيت اوقف في طريق سعادته هو انسان طيب و‬ ‫يساهل كل خير ‪.‬و ذياب و مها كملوا في الحديقه ‪.‬‬ ‫خالد و سعود و فهد دروا من الشباب بحادث عبدال و قالوا لزم نسير له نتحمد له بالسلمه ‪...‬خالد قام يقول في نفسه ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬ماتشوف شر بوسهيل ‪.‬‬ ‫سار عبدال و شافته امه و فتحت معاه تحقيق بس طمنها انه بخير الحين بس يبا يرتاح ‪ .‬و حاول يخلي نفسه عادي و طق الباب و دخلوا ‪ .........‬‬ ‫بوذياب‪ :‬انزين شلون صار لك الحادث ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ماشي عمي كنت مسرع و دخلت في عمود الليت اللي في الشارع ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬بس ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬فديت عيونج وال تعرفين اني احبج ‪.‬‬ ‫يقاطعه عبدال‪ :‬ال يخليكم مابا حد يعرف اني في المستشفى و بعد مابا حد يعرف عن سالفتي‬ ‫ل تخبرون عمي اني ابا شهد ‪....‬‬ ‫بومحمد‪ :‬سير ارتاح فوق ‪.‬الفرحه كانت مب سايعتهم ‪..

‬‬ ‫صقر‪ :‬هيه صح ‪..‬‬ ‫سارت ميره المطبخ و سوت له شي دافي يشربه ‪.....‬‬ ‫سار خالد و خبر ابوه انه خلص مايبا شهد و خبره ليش ‪ .‬و قال حق ابوه انه هو بروحه بيسير يكلم بوذياب و يخبره‬ ‫ليش مايباها ‪ ..‬‬ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬عادي هم غرب و بعدين مانعرفهم ول يعرفونا ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬شباب يل انقفطوا برع ابا ولد اخوي في سالفه ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬شحالك الحين غناتي ؟؟‬ ‫صقر‪ :‬بردااااااااااان ‪....‬‬ ‫خالد‪ :‬انا الحين بسير حق عبدال و بخبره و انت تعال وراي على طول و خبره ‪...‬‬ ‫بوذياب‪ :‬و انت ياولدي ؟؟؟‬ ‫خالد‪ :‬انا بلقي اللي تسعدني و تريحني ‪ ..‬‬ ‫ميره‪ :‬ادري اني غاليه و مااتعوض ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬مايآمر عليك عدو بس انا خلص مابا شهد ‪.‬و انت عارف انه حرام نفرق بين قلبين ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬انزين بوسه صغيره ماتضر ‪..‬‬ ‫مها‪ :‬ل وال ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬لزم حبيبي انا البنت الوحيده في العيله ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬زاد فضلك بس بغيتك بسالفه ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬ل الشيخ مشكور انت اذا برهنت بالفعل انا اللي بتفشل و بتقفط ‪..‫ذياب‪ :‬يعني تبين ابرهن لج اني احبج بالفعل مب بس بالقول ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬وال و كبرت في عيني ‪.‬‬ ‫في البلد ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬خلنا نسير مع بعض ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬ذياب ل عااااااااد استح على ويهك يدام الناس عاااااد ‪..‬الشباب كانوا قاعدين عند عبدال يسولفون و يضحكون و يتذكرون مقالبهم ‪..........‬‬ ‫بوذياب‪ :‬شو تقصد؟؟؟‬ ‫خالد‪ :‬ياعمي عبدال يبا شهد بس هو مستحي منك و انا ذاك اليوم سمعته بالصدفه يكلم جاسم‬ ‫انه خلص مايباها لنه انا خطبتها قبله بس بعد مافكرت فيها حرام اخرب سعادة غيري و‬ ‫خاصه اذا كان ولد عمها ترى هو اولى بها و ال يخليك عمي اباك اليوم تسير تخطب شهد حق‬ ‫عبدال ترى صدقني انهم بيكونون سعيدين مع بعض ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬وعليكم السلم ولدي حياك تفضل ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪..‬خالد كبر في عين ابوه ليش انه‬ ‫يبدي سعادة غيره على سعادته ‪ .‬‬ ‫ميره‪ :‬خذ اشرب ‪.‬‬ ‫في الشقه ‪.‬‬ ‫بوذياب‪+‬خالد‪ :‬السلم عليكم ‪......‬‬ ‫صقر‪ :‬ههههه يالخقه ‪...‬‬ ‫و ساروا ‪ ..‬‬ ‫صقر‪ :‬وال ماادري شو كنت بسوي في عمري بدونج ‪.‬و بالفعل سار له ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬آمر الغالي ‪.‬‬ ‫بوذياب انصدم‪ :‬لييييييييييييش؟؟؟؟؟‬ ‫خالد‪ :‬ولد عمها اولى بها من الغريب ‪...‬‬ ‫خالد‪ :‬السلم عليكم عمي ‪..

‬‬ ‫خالد قاعد يضحك على سوالف بوذياب ‪..‬هذا الواحد يباك انت تاخذها ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ابوك عارف انت منو تبا بس انت تباني اخطبها لك ول ل ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬البنت الي انا اباها خطبها واحد غيري و ال يوفقها ان شاء ال و يسعدها ‪..‬‬ ‫يقاطعه عبدال‪ :‬ياعمي الحب مب حرام ول عيب و انا ماغلطت ول قلبي غلط لين حب و بعدين‬ ‫الواحد مايقول حق قلبه حب هذا ول تحب هذا ترى القلب و مايهوى بس مرات الحب يكون من‬ ‫طرف وااااااحد ول مايكون في نصيب ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬و اذا قلت لك انه هذا الواحد مايباها ‪ ...‬‬ ‫خالد‪ :‬ههههههههههه ‪....‬اقصد منو خبرك ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬مب المهم منو خبرني ‪......‬‬ ‫عبدال‪ :‬انا غلطان على قلبي عمي شو السالفه ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬سمعت انك تحب ‪..‬‬ ‫خالد‪ :‬عمي حرام عليك ترى قلب الولد راح فيها خبره و خلص ‪......‬‬ ‫عبدال‪ :‬عمي شو هالرمسه انا غلطت في حقك شي خبرني عشان اصلح خطأي ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬هيه وال ماتشوفه مب عارف يركب كلمتين على بعض ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬عبدال انت تعرف شو هي مشكلتك ؟؟‬ ‫عبدال مستغرب من كلم عمه‪ :‬شووو هالرمسه عمي شو تقصد ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬مشكلتك انك تكتم اللي في قلبك ماادري حق منو ترى هب زين الي تسويه في عمرك‬ ‫بعدين قلبك يتعب وااااااااااايد و مابتلقى حد يداوي علة جروحك ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬هيه ‪ ..‬‬ ‫خالد‪ :‬حرام عليك عمي انا بخبرك ياعبدال ذاك اليوم لين جيت اسلم عليك بالصدفه سمعتك‬ ‫تتكلم مع جاسم و انت عارف انه ولد العم اولى من الغريب و حرام تفرق بين قلبين مثل ماقلت‬ ‫انا حق عمك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬خالد تعرف شو السالفه ؟؟؟‬ ‫خالد‪ :‬ل ‪....‬‬ ‫بوذياب‪ :‬لين انا ارمسك تشوفني ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬عمي خبرني شو صاير انا سويت شي غلط ؟؟؟‬ ‫عاااااد بوذياب اشتغل استهباله العم واااايد يستانس اذا خرع احد بالهالشكل ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬عرفت الحين شوو السالفه ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬هيه وال صح بس انا ابا عبدال ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين انت تباها ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬انا بلقى بنت الحلل اللي تسعدني ان شاء ال و انت سعادتك و فرحتك مابيكتملون ال مع‬ ‫شهد و ال يوفقك و انا اول واحد بحضر العرس ‪...‬‬ ‫بوذياب‪ :‬انت ماسويت شي غلط انت بس كدرت خاطري و زعلتني منك وااااااااااااااااااااااااااااايد‬ ‫‪.‫محمد‪ :‬اي ولد اخو عمي حدد كلنا عيال اخوانك ‪.‬‬ .......‬‬ ‫الكل قام يضحك على سوالف بوذياب و طلعوا ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬شو السالفه عاد خبروني ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬شو رايك اخطب لك ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬اعتقد ياعمي انه الوالد موجود ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬خالد ‪...‬‬ ‫بوذياب‪ :‬انت ماغلطت في حقي انت غلطت في حق نفسك و غلطت على قلبك ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ها عبدال شحالك اليوم ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬وال بخير استريحوا ‪...

......‬‬ ‫خليفه‪ :‬شوووو قاعد ترمسين اني اخونج و مااخونج شو هالرمسه ؟؟؟‬ ......‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل الغاليه انا لج ‪ ...‬‬ ‫في ايطاليا‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬بلج ساكته شي يعورج ؟؟؟‬ ‫دلل و الدموع في عيونها‪ :‬ماظنيتك حقير و نذل لهالدرجه ‪..‬‬ ‫خالد‪ :‬نعم ‪.‬‬ ‫شوي و دخلوا الشباب ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬شووووووووووو ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬افلت بجلدك تراك مب راجع لحرمتك اليوم ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬اول واحد ان شاءا ل ‪ ... :‬و سارت وقفت عند البلكونه ‪ .‬مروا اسبوعين هناك وكانوا احلى اسبوعين صحيح انه خليفه مايعامل دلل شرات‬ ‫حرمته بس كبنت عمه و هي بعد تعامله كولد عمها يسولفون و يضحكون يعني عايشين حياه‬ ‫حلوه ‪ ..............‬‬ ‫هزاع‪ :‬اتصلوا فيها و خبروها اني احبها ‪...‬‬ ‫دلل‪.‬‬ ‫خليفه مستغرب‪ :‬شووووو ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬انت مب انسان ‪ .‬بس مرات في اشياء تكدر الخاطر او احداث تخرب سعادة النسان ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬بله خالد طلع من عندكم متشقق ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬انتوا ليييش دايما رازين الفيس ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬شو تبانا نسوي عمي ‪..‬مستحيل احب غيرج ‪ ......‬‬ ‫عبدال‪ :‬عمي شلون دريت اني ابا شهد ؟؟؟‬ ‫و خبره بوذياب السالفه ‪.‬ل مايصير‬ ‫عااااد انا راجع البلد بعد اسبوعين و انتظرج في مكاننا المعتاد ‪ ..‬و سار ‪.‬يل انا الحين اترخص منكم ‪ .‬‬ ‫عبدال ينادي خالد قبل مايطلع‪ :‬خالد ‪.......‬ولو حياتي ‪ ..‬النسان يحس بس انت لو مهما صار مابتحس ‪ ..‬ل يكون تتأخرين ترى‬ ‫مااصبر عنج دقيقه ‪ .‬انزين اذا قلت لج انا احبج ‪ ...‬و سار خالد عنهم ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬اقول عمي ‪....‬‬ ‫خالد‪ :‬و لييييييييش تتأسف انت تباها و من حقك تقول ‪...... :‬‬ ‫خليفه‪ :‬دلل بلج الغاليه شي يعورج ؟؟؟‬ ‫دلل‪ ..‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههه ‪.‫خالد‪ :‬انا مرخصها لك ياعبدال و مااباك تزعل مني او تكدر خاطرك ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬هاا دلوله شو العشى ‪....‬‬ ‫خالد‪ :‬ال ال اليوم الكل يمدحني كلهم يخبروني انك كبرت في عيونهم ‪.....‬انزين اكلمج بعدين ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬ذاك الشبل من ذاك السد ‪.............‬‬ ‫عبدال‪ :‬ل الغالي انا اللي مااباك تزعل مني و انا آسف ‪..‬سكتت ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬ريال و النعم فيك ‪....‬‬ ‫خالد‪ :‬من طيب اصلك ل تنسى بطاقة العرس ‪....‬‬ ‫بوذياب‪ :‬خير ‪.‬‬ ‫سار خليفه و وايهها وهي تصيح‪..‬و طلع قعد في‬ ‫الصاله ‪.‬و المطر كان يصب ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬وال و كبرت في عيني ياخوي ‪..‬افاااااااا يعني ماتحبيني ؟؟؟‪ ......‬تخوني في شهر‬ ‫العسل و ال حلوه و انا اللي هقيتك ريال بس طلعت ‪ .

‬و سار المكتب ‪..........‬‬ ...‬‬ ‫تقاطعه دلل‪ :‬انت شوو ماتعرف منو المتصل انا كلي لج ياخي استح على ويهك على القل‬ ‫احترمني حنا بعدنا في شهر العسل ماتروم تتريا لين مانرجع البلد بعد اسبوعين و بعدين‬ ‫ارمسها على راحتك يالغالي ‪ .....‬‬ ‫خليفه‪ :‬انت شووو تحبني العب غيرها لنك جذاب خليفه انت ماتحب ال نفسك عمرك فكرت‬ ‫فيني لين كنت ترمسها ل طبعا ‪ .........‬و قبضها من يدها و قربها صوبه ‪ .‬‬ ‫صقر‪ :‬احم احم تصبحون على خير‪ .......‬‬ ‫صقر‪ :‬تعالي انزين ‪ ...‬‬ ‫ميره‪ :‬و انتوا من اهله ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل وين توه الناس ‪..‬‬ ‫في ايطاليا ‪...‬‬ ‫مها‪ :‬حلفت عليكم تتظاربون ‪.‫دلل‪ :‬منو هنوده ياخليفه ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬و انتي من متى و انتي تسمعين ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬من مده كافيه اعرف فيها انك ماتحبني ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬انت اللي بلك تبا تسير ل تقول انا تعبان قول انك تبا تقعد مع الحبيبه ‪.‬و سارت عنه و الدموع مثل الشلل على خدها ‪ ......‬‬ ‫ذياب‪ :‬تصبحون على خير ‪....‬ماكنت اتوقع‬ ‫انك نذل لهالدرجه وال لوبس تعرف اني حبيتك و تعلقت فيك واااااايد في هالسبوعين جان‬ ‫ماسويت جي بس انا هب ذاله عمري على وااااااااااااااحد مايسوي ‪ .‬‬ ‫خليفه زقر الخدامه و خبرها تسير و تزقر دلل ‪ .....‬و دخلت‬ ‫بس مالقت خليفه موجود و توها بتظهر ال تشوفه واقف ورى الباب ‪...‬و ساروا ‪.‬‬ ‫ميره قفطت خاصه انه يدام ذياب ‪....‬و توها بتظهر ال يوقف وراها و يحضنها ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬افففففففف منك لزم كنت تسوي هالحركه وال استحيت ل و بعد يدام اخوك العود ‪..‬‬ ‫خليفه كان نفسه منصدم من الكلم اللي سمعه معقوله هالكلم يظهر منج يادلل حاولت احبج‬ ‫بس ماقدرت ماقدرت ‪ .....‬و قام يضحك على شكل ميره المسكينه ‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬انا احبج ول تشكين في يوم ‪....‬‬ ‫صقر‪ :‬بل بل بل ماصدق نسير عشان ياخذون راحتهم ‪....‬‬ ‫ميره‪ I will take it easy :‬و بنشوف اخرتها معاك يابو حركات ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬يعني ينفع علي اللقب ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬احم احم و انت من اهله ‪ ..‬‬ ‫ميره‪ :‬هيه و انا بييب النعل لحظه شوي ‪.‬طحت من عيني ‪..‬عاد البنت قفطت ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬توه الناس بالنسبه لك انت بس انا تعبان و ورانا طلعه من الصبح عارف السبوع الياي‬ ‫بنرجع ‪....‬ذياب و صقر كانوا يخبرون مها و‬ ‫ميره عن سوالفهم قبل و البنات فاطسن ضحك عليهم ‪..‬‬ ‫صقر‪ take it easy my love :‬انا متعود على هالحركات ‪.‬‬ ‫في ماليزيا ‪..‬‬ ‫كانوا الرباعي قاعدين في الشقه و يسولفون و يضحكون ‪ .........‬سارت الخدامه و يات دلل المكتب ‪ ....‬‬ ‫خليفه‪ :‬انا ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬انزين حنا نترخص انا تعبان و ابا انام يل ميره ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل ألزق فيها زياده بعد ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬خير بغيت شي ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬سامحيني دلل و انا ‪.

‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ياهل اخوي اقرب ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا اصل ناوي اعرس اخر واااااااحد عشان الكل يكون فاضي حق عرسي مب خطوبه‬ ‫من هالصوب و ملجه من الصوب الثاني و عرسين من هني وال تعب عرسي بيكون اسطوري‬ ‫ماله مثيل في الدنيا كلها و بتشوفون ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اذا فيها جو رومنسي انا و الشباب معاك ‪...‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه الكل وقف في طريج سعادتي النسانه اللي انا‬ ‫بغيتها الوالد قال ل بتاخذ بنت عمك و انت اولى بها من الغريب ‪..‬‬ ‫بوعبدال و عبدال و حمدان و جاسم ساروا عشان يخطبون شهد حق عبدال ‪...‫دلل‪ :‬كرامتي ماتسمح اني انزل عمري لك بعد اللي سويته ‪ ..‬‬ ‫قعدوا الشباب شوي يسولفون مع عمهم و بعدبن ساروا البيت ‪ ..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬و انا ماعندي مانع بس لزم اشاور البنت رافضه ‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬هل با خوي ‪....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬فديت ولدي الخقاق طالع علي ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬الووو ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬طبعا هذا من بعد اذنك عمي ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬وال هو مب مستعيل انت اللي تبطي كل مره اقول لك تعال اخطب لك تخبرني ل‬ ‫مابا ‪..‬‬ ‫عبدال بخبث‪ :‬هيه صح بنشوف منو اللي بتظويك ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ذاك الشبل من ذاك السد في الخقه و بس في كل شي ‪...‬‬ ‫حط خليفه راسه على المكتب و قعد يفكر شو بيصير بعد هذا ‪ ....‬‬ ‫عبدال فج عينه‪ :‬فال ال ول فالك عمي شو رافضه انتوا من الحين تبون تحطموني ‪..‬‬ ‫الفليل خليفه و دلل كانوا قاعدين في الصاله يتابعون مسلسل ال تلفون البيت يرن ‪...‬و انا اعطيك الضوء الخضر ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬هل هزاع شحالك الغالي ؟؟؟‬ .‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬هل فيك ‪..‬مااقدر اعيش معاها ل انا احبها‬ ‫ول هي تحبني ‪ .‬بوذياب ماكان بيخبر شهد ال‬ ‫لين ذياب و صقر يرجعون احسن لنهم يعرفون عبدال عشان يكلمون شهد عنه ‪..‬‬ ‫في البلد ‪...‬‬ ‫الشباب‪ :‬شحالك عمي ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬الحمد ل انتوا شحالكم ؟؟؟‬ ‫الشباب‪ :‬وال تمام ‪.‬و سارت ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل الشيخ هي بتكون سعيدة الحظ اني ظويتها ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ههههههههههههههههه ‪ .‬‬ ‫بعد يومين في ايطاليا ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اقول شباب شو رايكم نسير لهم المطار و نخرب الجو الرومنسي ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬اقول مايحتاي اللف و الدوران انت عارف ليييييش حنا يايين لك اليوم نبا شهد حق‬ ‫عبدال‪....‬‬ ‫بوذياب‪ :‬هيه ولدي اخرتها الكل بيعرس ال انت ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬مستعيل الخ ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬و انا معاك ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ذياب و صقر متى راجعين ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬يوم الخميس ‪.

.‬و تقرأ عليه قرأن ‪ ...‫هزاع‪ :‬و ال انا بخير انتوا شحالكم ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬الحمد ل بخير ‪.‬انزين اسمعي عندي لج بشاره ‪.‬يابت له كمادات بارده و حطتها‬ ‫على راسه ‪ .‬‬ ‫دلل‪ :‬شحالك الحين احسن ان شاء ال ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬تسلمين الغاليه بدونج ماكنت عارف شو اسوي ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬خس ال بليسج قولي ترى حرقتي اعصابي ‪.‬انتبهت عليه دلل و سارت حطت يدها على راسه ‪....‬‬ ‫دلل خايفه‪ :‬خليفه بلك تعبان حرارتك مرتفعه ‪......‬كانت دلل خايفه على خليفه وااااااايد‬ ‫اول مره يصير فيه هالشكل ‪ ....‬‬ ‫مسكته من يده و ودته فوق ‪ .‬حس بشعور غريب تجاهها مب عارف شو يوصفه هل هو‬ ‫حب او ل ‪ ...‬‬ ‫دلل‪ :‬بااااااي ‪ .‬عقبالج ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬الووو ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬تباني اسوي لك شي ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬ل مابا شي ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬انا حامل ‪.‬و سدت السماعه ‪..‬حس بالمان و الحنان من لمستها الدافيه ‪ ..‬‬ ‫خليفه يعطي التلفون دلل‪ :‬ريم تباج ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬هااا بشر ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬ل تمام ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني الصبح ‪ ...‬‬ ‫هزاع‪ :‬ال وين دلل ريماني تباها ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬انا ‪...‬‬ ‫ريم‪ :‬كم تعطيني ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬اللي تبينه ‪....‬‬ ‫سكتوا شوي بعدين خليفه حس بالتعب و العرق يتصبب من جبينه و حرارة بدت تزيد و مايروم‬ ‫يفتح عينه ‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬هل دلول حبيبتي شحالج ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬بخير الحمدل انت شحالج و هزاع و الكل ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬الكل بخير و يسلمون عليكم ‪ ...‬‬ ‫خليفه وهو يحاول يوقف‪ :‬انا بخير بس شوية تعب و بيسير ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬بلها ريم ؟؟؟‬ ‫دلل تبتسم‪ :‬حامل ‪..‬انسدح على السرير و غطته ‪ .‬‬ ....‬‬ ‫دلل‪ :‬فديتج ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬فرحينا ‪..‬خليفه ماحس بنفسه و غمض عينه و هي قعدت عنده و‬ ‫مانامت ‪.......‬‬ ‫دلل‪ :‬انزين تعال نسير فوق ‪......‬‬ ‫دلل‪ :‬ان شاء ال وال احلى خبر سمعته في حد درى ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬ل انتي اول وحده ‪......‬‬ ‫خليفه‪ :‬مبروك وال يتربى في عزهم ‪....‬‬ ‫دلل‪ :‬وال ‪ .‬فتح خليفه عينه و شافها حطاه راسها على يده و نايمه كان شكلها حلو‬ ‫و طفولي ‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬انزين اخليج ‪ .‬باااااي ‪..‬مبروك غناتي متى ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬في الشهر الثاني ‪ ...‬حط يده على ويهها وقتها دلل حست فيه و وعت من النوم ‪...

..‬انا بييب لك الكل ‪.‬انا غبي لييييييييييييييش فتحت الموبايل ‪.‬خبركم الجو كان بارد شوي ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬حرمتك الوحشه مب انا ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬تستهبل يالخ ‪..‬‬ ‫ذياب‪+‬صقر‪ :‬هل فيج ‪..‬‬ ‫شهد تطنز‪ :‬لل تصدق عرفته مب هذا الهندي راعي الدكان ‪.‬اممممممممممممممم ‪..‬‬ ‫شهد مستغربه من حركاتهم‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬انزين سمعي الباقي ‪ ...‬‬ ‫و سارت خذت لها شور سريع و طلعت و بعديد سارت المطبخ عشان تسوي له شي ياكله ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬مب بس حنا ‪.‬ساروا الشباب الحديقه و زقروا شهد ‪.‬‬ .‬‬ ‫صقر‪ :‬انزين صبري ماخلصنا وصف الريال ‪....‬و سار وقف عندها ‪..‫دلل‪ :‬مب على هواك انت تعبان و لزم تاكل لك شي ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬بلك صقور ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬ياخي خبرها و خلص المسكينه خايفه ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬شوووو ؟؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬وال كبرتي ياشهوده اشوف كم طولج ‪ .‬تصدقين تنفعين حرمه شوي و تصيرين طولي ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬هيه ‪ .‬‬ ‫شهد‪ :‬يل انزين ‪......‬‬ ‫صقر‪ :‬انزين انزين يعني حرام الواحد يتسلى شوي افففففففففف ‪.‬‬ ‫خليفه حس انها لحد الحين زعلنه عليه ‪ ..‬و سارت ‪ ..‬‬ ‫يوم الخميس في البلد ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬هل بالمعاريس ‪.‬انا باوصف لج الولد و انتي عرفي منو هو انزين ‪..‬‬ ‫دلل وهي تحط الجاكيت على كتفه‪ :‬انت مينون بتبرد ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬طويل ابيضاني عيونه سوده و كشيخ ‪.‬ساروا مها و ميره كل وحده‬ ‫قسمها في البيت ‪ ...‬‬ ‫شافته دلل و ودت له جاكيت‪ .‬يابت له دلل الكل و قعدوا هم الثنين‬ ‫ياكلون ‪.‬على الساعه ‪ 3‬العصر بوذياب كلم ذياب و صقر عن عبدال و خبرهم انه‬ ‫يخبرون شهد ‪ .‬‬ ‫دلل‪ :‬اعتمد على نفسك يمكن مااكون دايما عندك ‪ .‬‬ ‫صقر‪ :‬انزين يالعروس سمعي ‪.‬طلع و سار قعد في الحديقه ‪.‬‬ ‫شهد عصبت‪ :‬افففففففففففففف منكم انتوا الثنين شو صاير ؟؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬طلعت الوحشه ‪.‬‬ ‫شهد تقول في خاطرها ل انا مابا غير عبدال اذا مب عبدال انا مب موافقه ‪.....‬هو‬ ‫قام و خذى له شور عشان يصحصح ‪ ...‬‬ ‫شهد فجت عينها‪ :‬شووووووووووو عروس ‪........‬‬ ‫ذياب‪ :‬هيه هيه عروس سمعي الغاليه يوا امس ناس اخطبوج من الوالد ريال ماشاء ال عليه‬ ‫ماينعاب حشيم و ماعليه كلم ‪...........‬‬ ‫هالموبايل ماوراه غير المصايب اصكره احسن ‪ .‬‬ ‫شهد‪ :‬شعليكم متزوجين اللي تبونهم و مرتاحين لين وصل الدور علي قعدتوا اطفروني وال‬ ‫انكم رايقين ‪...‬‬ ‫وصلوا الرباعي من ماليزيا الفجر و بوذياب سوا لهم عشى ‪ .‬‬ ‫صقر‪ :‬شو رايكم نلعب لعبة الوصف ‪ ..‬‬ ‫خليفه‪ :‬ادري انج بتحطين بالج علي يعني ماعلي خوف ‪.......‬‬ ‫ذياب‪ :‬انزين صبري بخلص وصفه و بعدين قعدي تحلطمي على راحتج ‪...

.‬‬ ‫شهد‪ :‬اللي في القلب خله في القلب ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬انزين يده مجبسه ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬بللللللللل مستعيله ‪.‬و توها بتسير داخل ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬مسكينه انا كله يقفطوني ‪.......‬و سار يربع وراها ‪.‬‬ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬صبري خلينا ناخذ راي فطيم ‪ ...‬‬ ‫سارت شهد و يلست عنده وهو حضنها بيده ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬هو عبدال ولد عمي خالد غناتي ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬شووو تبون ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬عبدال خطب شهد شو رايج فيه ؟؟؟‬ ‫فاطمه‪ :‬عبدال ريال و النعم فيه و ماينعاب انا لو بدالج جان وافقت على طول بدون ماافكر ‪..‬‬ ‫ذياب بخبث‪ :‬وين وصلتي ؟؟؟‬ ‫شهد‪ :‬هاااااااااا شووو ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬لللل البنت تحب ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬شهوده ‪..‬‬ ‫صقر‪+‬شهد‪ :‬شوووو ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬يحبج ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬انزين خبريني ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬فطيم ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬انزين انزين يل انقفطي داخل ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬س سؤال انتي تحبين عبدال ؟؟؟؟؟‬ ‫شهد‪ :‬ج جواب انت لييييييييييش تسأل ؟؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬ابا اعرف بشووو تفكر فيه آخر العنقود ‪.....‬‬ ‫و توها بتسير ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬اقص يدي اذا انتي ماتحبينه ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬ل تصدق عااااد عرفته ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬ال يستر بطيح من عين البنت ‪ ...‬‬ ‫ذياب‪ :‬تعال يلسي عندي ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬شو اهاااااا موافقه ول ل ؟؟؟‬ ‫شهد‪ :‬انزين كلموني عنه ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬انزين ياصقر ماضيك السود و تاريخك في الجرام عند حرمتك ‪ .‬و زقروها ‪...‬‬ ‫فاطمه‪ :‬نعم ‪...‬معقوله عبدال يحبني وااااااااي فديت يده‬ ‫المجبسه ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬آسفه مااقدر اخبرك ‪ ...‬‬ ‫شهد‪ :‬خير ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬يل انقفطي ‪....‬و سارت تربع‬ ‫داخل ‪.‬‬ ‫شهد عرفت انه عبدال و استانست من الخاطر ‪ .‬‬ ‫شهد‪ :‬منو احب ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬اللي في بالي ‪.‫صقر‪ :‬صبري شوي قاعد ادور فيه شي انتي تعرفينه ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬تراكم عورتوا لي راسي يل عااد خبروني منو هو عشان افكر ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬اهااااااااااااااا ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬هيه هيه انا لقيت ‪.

‬و خليفه طول هالمده مصكر موبايله ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬دلااااااااااااااال ‪.‬‬ ‫شهد استخارت و حست انها مرتاحه فوافقت على عبدال ‪ ....‬‬ ‫ماكان باقي على ردتهم للبلد غير يومين ‪ .‬‬ ‫و سار عنهم ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬خليفه ال يخليك ل تزيد ول تعيد في السالفه مره ثانيه ‪ ...‬‬ ‫دلل سمعت صوت صرخته ربعت تحت تبا تشوف شووو صار له كان تعبان حيييييل من زود‬ ‫التفكير و حس بالحراره في جسمه بس بعدين قعدت هي معاه و خفضت حرارته و الحمد ل‬ ‫صار بخير ‪....‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل الشيخه بوديها برع عشان ناخذ راحتنا ‪..‬‬ ‫نوره‪+‬شهد‪+‬فاطمه‪ :‬في عزابيه هني ‪....‬‬ ‫في البلد ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬هههههه انزين ل تخاف انت علي سير اقعد معاهم ‪..‬شوي و دخل عليهم هزاع و شاف ريم تشتغل ‪..‬و سارت ‪.‬و فجأه ‪.....‬‬ ‫الكل استانس حق هزاع و ريم ‪........‬‬ ‫هزاع‪ :‬فطيم انتي حمود خاطبج و المسكين قاعد على اعصابه ينتظر الموافقه و شهد انت بعد‬ ‫عبود خاطبج و حاله من حال حمود و نوره مادري لحد الحين ‪.‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬شوو يالغالي تكلم ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬على القل خلينا نكون عاديين يدامهم ‪..‬‬ ‫يوم الثلثاء ‪.‬‬ ‫في ايطاليا‪.‬و حددوا ملجتها بعد اسبوعين ‪.‬‬ ‫حتى فاطمه استخارت و وافقت على محمد ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل تتحركين واااايد غناتي ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬شوووووو تبا ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬بل بل بل انزين سمعوا عندي خبر لكم ‪.‬‬ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬اقول يالجماعه ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬انزين و انا قلت ل ‪.....‬‬ ‫شهد‪ :‬انزين انا بخفظ على ليت الحديقه شوي و بشغل النافوره و بحط لكم موسيقى ‪.‬‬ ‫بالليل الكل اجتمع بيت بوذياب و كانوا مستانسين وااااااااااااايد طبعا محد درى عن حمل ريم‬ ‫لحد الحين ‪ ..‬‬ ‫طلعت مها و سارت هي و ذياب برع على قولته ناخذ راحتنا ‪....‬بعد العشى الكل الشباب و الحريم و الشواب قاعدين في الميلس و يسولفون و‬ ‫البنات في المطبخ ‪ ....‬انا بجهز الشنط ‪...‫شهد‪ :‬دام انك تعرف الجواب لييييييش تسأل و بعدين الحب مب حرام ول عيب ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬مابا مليت منهم اباج انتي ‪..‬حاول يصلب عمره بس ماقدر ‪ ..‬و سارت ‪ ..‬‬ ‫خليفه‪ :‬اسمعي ترى الكل على باله انه حنا احلى ثنائي عايشين حياه حلوه ‪.‬و باركوا لهم ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬بصير ابو ‪.‬‬ ‫خليفه حس بتعب مره ثانيه ‪ ..‬‬ ‫شهد‪ :‬انزين ل تتأخرون برع اليوم في عزيمه عشانكم ‪ .‬‬ ‫بعد مايلسوا البنات مع الباقي ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬انزين غناتي فكري عدل و خبريني و قبل ماتسيرين فوق ازقري لي حرمتي الجو اليوم‬ ‫رهيب برع ‪..

....‬سارت دلل قسمها و بخرت المكان و رتبت الشنط و خليفه سار عند الشباب يساعدهم‬ ‫في التجهيزات‪ ..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬خير ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انتوا بس تعالوا ‪..‬‬ ‫وقعت شهد و بارك لها صقر ‪ .‬‬ ‫شهد‪ :‬فديتج وال انتي اللي صاكه على الكل ‪.‬عاااد‬ ‫الربعه استانسوا ‪ ..‬‬ ‫هيا‪ :‬ال بيطير عقله ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬بويه ممكن اكلمك انت و عمي خالد ‪.‬فقال في خاطره لييييييييش مااسوي مقلب في عبدال و اتصل‬ ‫في جاسم عشان يظهر له برع الميلس ‪.‬‬ ‫هند‪ :‬انزين متى بشوفك ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬بكره ان شاء ال ‪.‬‬ ‫توقعاتكم ؟؟!!‬ ‫يوم الخميس ‪ .‬خليفه سار‬ ‫البيت ‪ ..‬‬ ‫شهد‪ :‬تهقين عبادي بيقول عني حلوه ؟؟؟‬ ‫ريم‪ :‬بعد عبادي ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬يل شهد وقعي ‪.‬نوره سارت عند دلل عشان تساعدها ‪..‬‬ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬هااااا شو بغيت ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬يعني حمدان المسكين خذاله ذاك المقلب الحلو شو رايك عبدال بعد ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬تصدق فكره حلوه ‪....‬‬ ‫الشباب كانوا منشغلين بالذبايح و العشى في بيت بوذياب و البنات يتعدلون فوق ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين ‪ .‬بعد ماخلصوا دخلوا‬ ‫على العروس ‪.‬و دخلوا ‪..‬بعد ماغير ملبسه اتصلت فيه هند ‪.‬‬ ‫دلل و ريم و نوره و مها و ميره و فاطمه كانوا في قسم دلل يتعدلون ‪ ..‬‬ ‫خليفه غير ملبسه و سار بيت عمه ‪ ..‬و سدت السماعه ‪...‬‬ ‫هند‪ :‬هل الغالي مشتاقه لك ‪...‬‬ ‫خلصوا الشباب من المطبخ و بعدين ساروا كل واحد البيت عشان يغير ملبسه ‪ .....‬يوم الملجه ‪....‬‬ ‫ساروا بوذياب و بوعبدال عند جاسم و صقر و خبروهم بصوت واطي عن المقلب ‪ ..‬‬ ‫هيا‪ :‬هيه وال يزوي ماشاء ال عليج طالعه احلى من العروس ‪.‬وصل الملج و وقع عبدال و سار صقر عشان يودي‬ ‫الدفتر حق شهد ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬تعال داخل بس بين على ويهك الحزن ممكن ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬حتى انا الغاليه مشتاق لج ‪...‬و فجأه ‪..‬‬ ‫هند‪ :‬انزين اخليك الحين ‪ .‬‬ ‫مها‪ :‬ماشاء ال عليج شهوده جنااااااااااااان ‪....‬‬ ‫شهد تتنافض‪ :‬انزين يصير انت توقع بدالي ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬ل وال انا اللي بعرس ول انتي ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬اي مساعده ياعروس ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬تسوين فيني خير لني تعبت ‪...‫خليفه و دلل رجعوا من ايطاليا و استقباهم الكل و استانس انهم رجعوا عشان ملجة شهد و‬ ‫فاطمه ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ال عليج ياشهوده حللللللللوه ‪..

‬‬ ‫عند البنات ‪...‬من اخراج جاسم و صقر و الشواب ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬بلللللللللللللل معصب ‪ ..‬و طلعوا ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬لييييييييييش ؟؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬حرام عليك ياخوي قطعت قلب الولد ‪.‬وقف و راح عن عمه ‪.‫بوعبدال‪+‬بوذياب‪ :‬شووووووووووووووووووووو ؟؟؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬ليييييييييش انزين مايصير ‪..‬‬ ‫و خليفه يصور ‪.‬‬ ‫رفع عبدال راسه‪ :‬شوووووووووووو ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬شوف كاهي الكيمره هناك ‪...‬‬ ‫جان يخز عبدال صقر بنظره ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪..‬طاح قلبه في ريله ‪ ....‬دخلت على عبدال و هي منزله راسها ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬شووو ل استحي ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ياعبدال مايصير تعترض على القدر خلص مكتوب انت مالك مكان في قلب ختيه ‪.....‬قرب منه جاسم ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬يل دخلي ‪....‬‬ ‫خبرها صقر سالفة المقلب و هي قاعده تضحك ‪ ...‬‬ ‫نزلت شهد و كانت ملكة جمال ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬تبين تنسين خوفج ؟؟؟‬ ‫شهد‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬ال يبارك فيكم ‪ ..‬‬ ‫عبدل‪ :‬بويه ‪ ....‬‬ ‫عبدال‪ :‬اعتقد انج عرفتي بالمقلب الحلو ؟؟؟‬ ....‬‬ ‫بوذياب سار حق الملج و عطاه الدفتر و سار الريال ‪ ..‬‬ ‫شهد‪ :‬ال يبارك فيك ‪.‬و انت ياصقور انا اراويك شغلك عدل بس صبر علي الليله انا مابا‬ ‫اخرب مزاجي الحلو بس عشان شهودتي ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬احم احم عبدال ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬مبروك عليك يامعرس ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬شووووووووو ؟؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬معاك برنامج الكيمره الخفيه ‪ ..‬فج عينه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬صقور اظهر برع ترى غضب فرعون بينزل عليك اليوم ‪.....‬الكل كان مستغرب شو السالفه ‪.‬‬ ‫عبدال انصدم ‪ .‬دخل عبدال و لبسها الشبكه و صور شوي و بعدين سار‬ ‫الميلس ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬ربع ساعه و انا راجع ‪..‬‬ ‫عبدال قعد على الكرسي و نزل راسه ‪ .‬‬ ‫عبدال يصارخ‪ :‬شوووووووووووووووو ليييش ماوافقت انا شو سويت فيني عيب يعني‪.‬عمي شو السالفه ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬بلكم تصارخون ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬ماادري شو اقول لك ياولدي وال انا مفتشل منك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬هل وغل بالحلوين و عليكم السلم ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬مبروك ياشهوده ‪....‬‬ ‫بوذياب‪ :‬وال انا مفتشل و انا شو دراني انها مابتوافق ‪..‬‬ ‫عبدال تخرع المسكين ‪ .‬‬ ‫صقر‪ :‬من منو تستحين ال هو عبووود ‪.

‬و سار ‪..‬و سار ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني سافر محمد مه ربعه ‪ ...‬‬ ‫شهد‪ :‬وال شكلك كان يضحك ان شاء ال انا اليوم بشوف الشريط ‪.‬و ريم في الشهر الثالث ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬ادري شفتي شلون انا مظلوم ‪.‬طلل قرر انه يكلم ابوه عن اليازيه و يسير يخطبها بعد ملجة‬ ‫محمد ‪ ..‬‬ .‬‬ ‫محمد‪ :‬شووو بغيت ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬انت عارف انه وليد و جمال سمعتهم خايسه ل و بتسير معاهم مصر وال حلوه ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬واااااااااي فديت عيونج ذباحه ‪..‬هيا الحين في الشهر السادس ‪ .‬‬ ‫شهد‪ :‬هههههههههههه ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬بويه انا مسافر مع ربعي بكره ‪.‬‬ ‫ابتسمت له شهد ‪...‬و فاطمه سارت تشتري لها فستان حق الملجه مع شهد و‬ ‫ذياب ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬عااااااااااااااد ذياب اللي مقطع في الحله ‪.‬‬ ‫بوعبدال مسوي غدى حق المعاريس ‪ ..‬حميد في حب يديد في حياته بس منو؟؟؟ ‪.......‬و دلل مرات كانت‬ ‫تسمعه بس ساكته و ماتتكلم ‪ .‬‬ ‫بومحمد‪ :‬وين بتسير ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬مصر ان شاء ال ‪....‬و جاسم و حمدان بلشوا يأثثون البيت ‪ ..‬‬ ‫شهد‪ :‬ل من ناحية مظلوم انت مظلوم ‪..‬بعد الغدى شغلوا الشريط و‬ ‫شافوا البنات المقلب الحلو و قاعدين يضحكون على شكل عبدال صدق كان شكله‬ ‫رهييييييييييب ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬و كل شي فيج حلو ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين رفعي راسج يعني ماتبين تشوفين الويه الصبوح ‪...‬‬ ‫اليوم الثاني ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬تسلم لي هالضحكه ‪...‬‬ ‫الليله ل عبدال و ل شهد غفى لهم جفن من الفرحه و اخيرا تحقق الحلم ‪....‬خليفه طبعا رجع يكلم هند ‪ .‬‬ ‫ام محمد‪ :‬و متى بترجع بويه ملجتك يوم الخميس ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني ‪.....‬‬ ‫محمد‪ :‬يوم الثلثاء ان شاء ال ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬تطنزين يعني ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬اهااااااااا انزين تعال اباك في الحديقه ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬مع منو ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬مع وليد و جمال ‪..‫شهد‪ :‬ههههه هيه عرفت وال ماتستاهل ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬ل تخاف علي ‪ .‬الكل كان مستانس ‪ ...‬‬ ‫شهد‪ :‬ذياب يمدح شكلك ‪.‬‬ ‫قعدوا يسولفون شوي و بعدين عطاها بوسه على خدها و طلع ‪.‬‬ ‫رفعت شهد راسها و تلقت نظراتها مع عبدال ‪.‬العنود في‬ ‫الشهر الرابع ‪ .‬‬ ‫شهد استحت ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬وال انا ماكنت عارف انه خلوف يصور جان ذبحته‪.......

‬‬ ‫ركب حميد سيارته و فاطمه و صقر ركبوا ورى ‪ .‬بعد ربع ساعه نزل حميد ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ال يخليكم طلعوني مابا اشوف شيفته ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬صقر انزين لييييش تعاتبني انا صدقني محمد مايستاهل فطيم ‪.‬و‬ ‫استسمحوا من الملج و سار ‪ .‬انصدموا لين شافوه كانت حالته حاله مب قادر يصلب عمره و يخربط في الكلم ‪ .‬طلع محمد و الكل التفت عليه و‬ ..‬طول الطريج هي المسكينه تصيح و صقر‬ ‫يهدي فيها ‪..‬‬ ‫صقر استغرب من ردة فعل حميد ‪ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬هو مايستاهل دمعه من عيونج ‪......‬‬ ‫فاطمه تصيح‪ :‬ماباه خلص ماباه ل تردوني له ‪...‬محمد دخل البيت و الشباب كانوا قاعدين في الميلس و الملج ينتظر ‪ .‬و تعرف محمد على وحده اسمها مريم و و صار بينهم الحرام بس لين عرفة انه‬ ‫ملجته يوم الخميس غارت عليه هي كانت وااااااااايد تحبه و تعلقت فيه واااايد فأتفقت مع وليد‬ ‫و جمال انهم يخلونه يسكر قبل مايسير يملج عشان تخترب الملجه كلها و بالفعل خلوه يشرب‬ ‫لحد ماسكر و ماحس بالدنيا من حوله ساروا وليد و جمال و وصلوه البيت ‪ .‬وقتها وصل‬ ‫حميد مع فاطمه و صقر ‪ ..‬‬ ‫و طاح في محمد ضرب و فاطمه اطالعهم ‪ .‬‬ ‫الساعه ‪ 12‬في بيت بومحمد ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬لييييييييش يامحمد لييييييييييش حرام عليك تخرب علي فرحتي بهالليله حرام عليك ‪...‬حميد‬ ‫بعد ما وخروا ذياب من عند محمد سار عنده و عطاه ذاك الكف السنع اللي منه طاح محمد على‬ ‫الرض و الدم مخيس ملبسه ‪..‬‬ ‫صقر يقبض طلل من عقم كندورته‪ :‬انتوا ماتستحون وال انه خايس و نذل ‪.‬‬ ‫طلل و جاسم خذوا محمد و ودوه البيت عشان ينام و لين يوعى بيفهمون منه السالفه ‪ .‬‬ ‫حميد تم قاعد في السياره و صقر نزل مع فاطمه و يهديها ‪ .‬ذياب كان معصب و واصله حده و قاعد يتحلف فيه ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬سمعي فطيم مابترجعين حق محمد ال على جثتي ‪.‬‬ ‫جاسم و طلل كانوا يتريون محمد يوعى من النوم عشان يفهمون منه السالفه ‪ ....‬‬ ‫محمد في مصر عرفوه ربعه وليد و جمال على بنات وااااااااااايد و علموه على الشرب و صار‬ ‫مدمن ‪ .....‬‬ ‫طلل يزاعق‪ :‬حمووووووووووود انت شو مسوي ؟؟؟‬ ‫ذياب معصب‪ :‬ايا النذل صدق انك مب ريال ‪.‫مر السبوع و محمد كان مايتصل في اهله غير مره وحده لين وصل و الكل كان يحاتيه ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬خلص الغاليه ‪..‬اما باقي الشباب ساروا بيت بومحمد‬ ‫عشان هم عارفين انه صقر يمكن يرتكب جريمه في محمد ‪ ....‬قامت تصيح من‬ ‫الصدمه ‪..‬فاطمه انقبض‬ ‫قلبها و حست انه في شي بيصير فلبست عباتها بعد ماتعدلت و كشخت و شيلتها و نزلت‬ ‫تحت ‪ .‬‬ ‫ساروا لها حميد و صقر ‪..‬بله الولد واااااااايد معصب و مفول ‪.‬‬ ‫عند فطيم و حميد و صقر ‪....‬عبدال و خليفه ساروا حق ذياب يهدونه ‪ ..‬حمدان و ذياب‬ ‫و صقر و حميد و طلل جاسم و عبدال و خليفه و سلطان و هزاع انتبهوا عليه و ساروا له‬ ‫برع ‪ ..‬‬ ‫محمد وعى من الرقاد من الصراخ اللي يسمعه برع ‪ ....‬‬ ‫فاطمه‪ :‬لل مابا ابا اسير مكان هادي ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ان شاء ال ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬خليني اوديج بيتنا ‪.‬و ساروا فوق ‪...‬وقتها‬ ‫ظهرت فاطمه برع و انصدمت صدمة العمر لين شافت محمد بهالشكل ‪ ....

............‬‬ ‫فاطمه‪ :‬مستحيل ‪ .‬العيله تفرقت بوعبدال خبر عياله انهم مايكلمون الباقي و ينقطعون‬ ‫عنهم و ام عبدال تخبره انه مايصير هالشكل و تحاول معاه مايصير هذول اخوانك بس ماشي‬ ‫فايده‪ .‫هو شاف فطيم ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬بس الهروب عمره ماكان حل ‪.....‬و بوذياب حذر ام ذياب و عياله من انهم يرمسونهم ‪ ...‬و قبضه و طلعه برع ‪..‬صقر ودني البيت ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬اسمع يابومحمد ل انت تعرفني ول انا اعرفك دام هذا ولدك ‪ .‬‬ ‫فاطمه‪ :‬لييييييييييش يامحمد ليييييييييش حرام عليك ‪ ..‬‬ ‫محمد يقيض وليد‪ :‬كله منك يالنذل ‪ .‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬بس هذا اخوك ‪.‬و طاح فيهم ضرب و الشباب يحاولون يوقفونه بس‬ ‫ماشي فايده يبا يطلع الحره و القهر اللي فيه ‪ .‬دخل عليه طلل ‪.‬كانوا يجتمعون في الشركه بس السلم عليكم و عليكم السلم و‬ ‫يرمسون مع بعض في المور اللي تتعلق بالشركه و بعدين كل واحد يسير في دربه ‪.....‬وصلوا و سمعوا صوت صراخ ‪.‬و بومحمد و ام محمد كانوا‬ ‫يحاتون محمد لنه مااتصل خير شر ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬محمد انت وين ساير ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬بسير لين ماتهدى المور ‪...‬‬ ‫محمد يزاعق‪ :‬وال ل اراويهم ‪.....‬‬ ‫جاسم قبض صقر‪ :‬خلهم يتفاهمون ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬محمد انت وين بتسير ؟؟؟‬ ‫سحب محمد سويج سيارة جاسم من يده و دعس صوب الشقه ‪ .....‬‬ ‫من بعد هذي الحادثه ‪ .‬‬ ‫فاطمه‪ :‬نعم ‪.‬و بوسلطان و بوراشد كانت علقتهم قويه مع بعض‬ ‫فكانوا يزورون بعض و يحاولون يصلحون المور بين العيله بس كل ماساروا حق بوذياب‬ ‫طردهم و خاصه بومحمد ‪ ..‬وخذى حرمته و طلع ‪.‬‬ ‫محمد سار البيت و اتصل في شركة الطيران و حجز على اول رحله حق مكه و كانت الساعه ‪8‬‬ ‫الصبح ‪ ..‬‬ ‫طلل يزاعق على محمد‪ :‬حموووووووووووووود خلص ‪ ..‬و سكت ‪.. .‬‬ ‫حميد‪ :‬فطيم ‪..‬و سار ‪.‬و فجأه ‪.‬انا آسف سامحيني ال يخليج سامحيني ‪....‬‬ ‫الكل سار معاهم يبون يعرفون شو الحال على الشواب ‪ ..‬طاف‬ ...‬‬ ‫صقر‪ :‬قلت لك خلني عليه ياجاسم ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬اذا رجع محمد من السفر و كان يباج بترجعين له ؟؟؟‬ ‫الكل انصدم من سؤال حميد ‪.....‬‬ ‫دخلوا ‪........‬‬ ‫محمد‪ :‬و منو خبرك اني بهرب و مب راجع انا بسير مكه اقعد الوقت اللي اباه ال يخليك سلم‬ ‫على الكل و استسمح منهم و لين انا ارجع بشرح السالفه حق عمي ‪ ....‬‬ ‫محمد يصيح‪ :‬فطيم ‪ .....‬‬ ‫يقاطعها بوذياب‪ :‬شوفي ماتتصلين فيهم و ل شي ‪.‬‬ ‫طلل سار قعد تحت في الصاله و الشباب معاه و فاطمه بعد ‪..‬و محمد لحقها و‬ ‫الشباب وراهم ‪.....‬‬ ‫الشباب من سمعوا هالكلم ساروا وراه ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬دخييييييييييلج فطيم اسمعيني فطيم وال اني احبج ‪ ..‬‬ ‫هي طلعت من البيت و قعدت في سياره حميد و تصيح ‪......‬‬ ‫الشباب كانوا واقفين على الدري و محمد يلحق فاطمه لنها كانت طالعه من البيت ‪.‬و الشباب وراه ‪ .‬و سارت تحت ‪ .‬وصل الشقه‬ ‫و شاف وليد و جمال و البنات قاعدين و حالتهم ل يشربون و مب دارين بالدنيا من حولهم ‪.

....‬‬ ‫جاسم‪ :‬تسلم لي عيونك ال محمد مااتصل ‪...‬‬ ‫الكل‪ :‬السلم عليكم ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬وال هو ولد عمي و لزم اسأل عنه لنه هالمشكله اللي حنا فيها هو سببها و الحل بيده‬ ‫هو و محد غيره يقدر يحلها ‪..‬‬ ‫الشباب‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين طلل اتصل في محمد و ارمسه ‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬حاولت ارمس بويه في هالموضوع تعرفون شو قال لي ‪...‫شهر و محمد في مكه‪ ..‬‬ ‫محمد و مبين عليه التعب‪ :‬الووووو ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬هيه وال مايصير عبدال و شهد ماندري شو الحال عليهم الحين صار لهم ‪ 10‬شهور‬ ‫مالجين ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين صبر ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬يعني الحين شو بنسوي عمي بوراشد و عمي بوسلطان حاولوا يسيرون حق ابوي‬ ‫بس ماشي فايده ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬عيونه ‪.‬في يوم كانوا مجتمعين ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه صدقه عبدال عمي بوذياب يطردهم من بيته و بويه بعد ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬ل تييب طاريه لوسمحت ‪.‬‬ ‫حمدان و هيا توهم واصلين مع عبدال و جاسم ‪.‬كان كل فرض يسير الحرم و دايما يدعي ربع انه يغفر له غلطته و‬ ‫يصلح ربعه و طول الوقت كان في الحرم ‪ ..‬‬ ‫خليفه‪ :‬ال يسلمج ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ال وينها لييييييش مايات معاك ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬تعبانه شوي ‪.‬‬ ‫بعد مرور ‪ 10‬شهور و العيله متفرقه و محد يرمس الثاني من الكبار ماجمعهم غير ولدة هيا‬ ‫اللي يابت حمد و كان شكله حلو طالع نسخه من حمدان لين كان صغير و العنود ولدت بعد و‬ ‫يابت شما و كانت حلوه من الخاطر و الكل استانس بهالشي بس و بعدين تفرقوا مره ثانيه و‬ ‫ريم كانت في شهرها الخير و وااااايد تعبانه ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬الكل رافض انه يلتقي مع الثاني ياجماعه لزم نلقى حل ‪..‬و اتصل في محمد ‪..‬الشباب و البنات من ورى الكبار كانوا يجتمعون‬ ‫في السنتر منها يجمعون عبدال و شهد مع بعض لنه هو ريلها يعني عادي و كانوا يحاولون‬ ‫يلقون حل حق هالمشكله ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬طلل ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬هل محمد شحالك اخوي ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬وال تمام الحمد ل انت شحالك و الباقي اخبارهم ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬يامحمد الكل يسأل عنك و يبون يعرفون شو السالفه متى بترجع ؟؟؟؟‬ .‬عبدال و شهد بعد الملجه تموا معلقين مايعرفون‬ ‫اذا بيعرسون ول ل ‪ .‬‬ ‫ريم‪ :‬سلمتها ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬شوووو ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬خبرني اذا رمست في هالموضوع ل انا ابوك ول انت ولدي ‪.‬جاسم فقد المل من انه يتزوج نوره و نوره بعد لنهم مايرمسون‬ ‫بعض ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬شحالج هياوي ؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬بخير الحمد ل انت شحالك و دلل ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬بخير ‪.‬‬ ‫الكل سكت ‪...

‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬وين سرتوا ؟؟؟‬ ‫ام عبدال‪ :‬خالد شوي شوي عليهم خلهم يستانسون ‪.‫محمد‪ :‬مااعرف متى راجع بس شو صار بعد ماسرت ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬العيله تفرقت عمي بوعبدال و بويه و بوذياب مايبون يرمسون احد و بومحمد و‬ ‫بوراشد يحاولون يرمسونهم بس ماشي فايده و عبدال و شهد صاروا مالجين ‪ 10‬شهور‬ ‫الحين و ماندري شو الحال علينا محمد دخيييييلك تعال و فهمنا شو السالفه ‪..‬و صكر ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل مايصير لزم تقعد معاها و بعدين اذا صار اي جديد حنا بنقول لك ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬خير بغيت شي الغالي ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬فطيم ‪.‬‬ ‫في بيت بوعبدال ‪ .‬‬ ‫بوعبدال حن قلبه على اخوانه صار مده طويله ماشافهم بس هو يكابر ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬ل بنبقى معاكم ‪.‬‬ ..‬وصلوا حمدان و هيا و جاسم و عبدال البيت و بوعبدال كان معصب‬ ‫عليهم لييش تأخروا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬بويه اسمعني يعني مايصير هالحال اللي انتوا فيها عبدال صار له مالج من ‪ 10‬شهور‬ ‫و الولد لزم يشوف حرمته ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬ماشي غير ننتظر و نشوف شو بيصير ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬محمد دخيييلك ارجع بسرعه ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬بس هذول عيال عمنا و لنا حق عليهم و هم لهم حق علينا ‪...‬‬ ‫محمد خاف‪ :‬شو فيها ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬مابلها شي بس حلفت انها ماترجع لك مهما صار ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬و عليكم السلم توه الناس جان مارديتوا ‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬قلت لكم ماتسيرون لهم او تكون لكم علقه معاهم ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين صبر شوي ‪ ........‬‬ ‫قعدوا لين الساعه ‪ 10‬بالليل و بعدين سار كل واحد بيته ‪.‬‬ ‫قام عبدال و شهد معاه و ساروا ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬انا مسامحته بس دخيييلك خله يرجع نبا كل شي يرجع مثل ماكان ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬قريب ان شاء ال قريب بس انت سلم على الكل و خبرهم انه كل شي بيصير بخير و‬ ‫اوعدكم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬و انت ياعبدال قوم و خذ شهد معاك و سيروا تمشوا مايصير بعد انتوا معاريس ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬انزين انا ماقلت شي بس سألتهم وين ساروا ‪........‬‬ ‫سلطان‪ :‬شو خبرك ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬خبرني انه راجع قريب ان شاء ال و انتي يافطيم محمد يخبرج انه هو آسف و يباج‬ ‫تسامحينه و هو عارف انج ماتبينه و ل تبين ترجعين له ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬يا طلل انا بعد اللي سويته مااستاهلها و ل استاهل ضفر من صبوعها ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬سرنا السنتر نتمشي و بعدين تعشينا و رجعنا ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬يل بااااي و حط بالك على نفسك ‪ ..‬‬ ‫الكل‪ :‬السلم عليكم ‪.‬صدقيني مايطلب شي ال انج‬ ‫تسامحينه ‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬و شحال اعمامك ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ماندري انت مسوي لنا حضر تجمع و زياره شلون تبانا نعرف حالهم ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬بويه سامحنا مابنعيدها ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انزين اخليك الحين اذن و لزم اسير الحرم ‪.‬و قام عنهم عشان يرمس على راحته ‪.

‬‬ ‫حمدان‪ :‬تصدقون الوالد حن لهم و يبا يشوفهم ‪.‬‬ ‫صقر يلوي عليها‪ :‬خلص الغاليه ل تصيحين ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬جسيم بغيت اسألك ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬خلص الحين عرفت جوابك ‪ .‬‬ ‫ذياب و صقر و مها و ميره و فاطمه و شهد كانوا قاعدين في الحديقه يشربون شاي ‪..‬‬ ‫مر شهرين و محمد يوم الخميس رجع ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬فطيم ‪.‬‬ ‫فاطمه‪+‬صقر‪ :‬شوووو ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬فطيم انتي بترجعين حق محمد ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬اعتقد انه هالموضوع منتهي ‪..‬و سارت الغرفه هي بعد ‪.‬‬ ‫في بيت بوسلطان ‪..‬‬ ‫فاطمه تصيح‪ :‬انا بتكلم بكل صراحه و يصير اللي يصير ياذياب انا حبيت محمد من كل قلبي و‬ ‫مااقدر اتخلى عنه بعد اللي صار وال انه حبه ساكن قلبي و بين الخفوق بس بعد كرامتي‬ ‫ماتسمح لي اعيش معاه بعد ماكسر قلبي و خرب سعادتي و احلى ليله في حياتي ‪...‫بوعبدال‪ :‬ان تباني اطردك من البيت سير لهم ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬هيه تصدق من سوالفهم اعمامي مشتاقين حق بعض ‪.‬‬ ‫جاسم يطالع حمدان‪ :‬وال ماشي ياخوي حالي مثل ماهو بس مااحب تشوفوني بهالحال كفايه‬ ‫اللي شفتوه ‪ .‬‬ ‫قاموا الثلثه و ساروا ورى البيت ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬وال ماباج تكدرين خاطرج الغاليه بس بغيت اسأل ‪.‬بس ماسار البيت ‪ .‬‬ ‫فاطمه‪ :‬نعم ‪..‬‬ ‫في بيت بوذياب ‪........‬‬ ‫العفوو فديتج يسلموو عــ المرور ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬شوو الغالي ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬مااشوفك مثل قبل يعني ماتكح دم ول تكون مريض شوو سالفتك و مااشوفك تاخذ‬ ‫حبوب ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬اكيد بيشتاقون حق بعض كانوا كل يوم يجتمعون و كل جمعه عزيمه ‪.‬تصبحون على خير ‪.‬و سارت ‪ ....‬‬ ‫دلل كانت عارفه انه خليفه يكلم هذي اللي اسمها هند و خلص ماقادره تكتم اكثر من جذي‬ ‫بس هي صابره لين تتصلح المور و بعدين بتتصرف ‪...‬و سار عنهم ‪....‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬خلص ياعيالي خلوها على ال ‪ .‬عبدال و سلطان و ذياب و بوعبدال و بوسلطان و بوذياب و بومحمد كانوا في قاعة‬ ‫الجتماع عشان يدرسون صفقه و دخل عليهم محمد ‪ .‬على طول سار شركة اعمامه‬ ‫‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل انا ابا اسمعج ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلوها على ال ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬بس المشكله هذا يكابر و الثاني يعاند و ال كل واحد فيهم مشتاق حق الثاني‪...‬انصدموا منه شكله كان غير ضعفان و‬ ‫ااااااااااااااااايد و ويهه شاحب و مبين عليه التعب ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ........‬‬ ‫ذياب‪ :‬تعالي اباج انتي و صقر ‪..‬و سار الغرفه ‪...

.‬‬ ‫ذياب وقف يدامه و ماتكلم بس كان باين عليه الحنيه و كان مستانس لنه شافه ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬تعال نسير الغرفه الثانيه ‪ .‬‬ ‫بالليل الكل اجتمع في بيت بومحمد و كانوا مستانسين انهم شافوا بعض و خاصه الكبار بس‬ ‫المشكله كل واحد يكابر ‪ ..‬قعدوا في الميلس و شوي ال محمد يدخل عليهم ‪.‬طبعا علموني‬ ‫على الشرب لين صرت مدمن بس الحين الحمد ل تعالجت و صرت بخير و انا مااطلب شي‬ ‫غير انكم تسامحوني و فطيم خاصه انتي انا سويت فيج واااااااايد اشياء و انتي ماتستاهلين كل‬ ‫هذا بس دخييييييييييلج سامحيني و ال يوفقج مع غيري بس اسمعي كلمتي الخيره ترى انا‬ ‫احبج بس مالقيت في قلبج مكان لي ال يوفقج و يفرش لج دربج ورود بس ابا اسمع منج كلمة‬ ‫مسموح ‪.‬و بعدين رجعوا القاعه‪..‬و ساروا ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬مسموح ياولد العم مسموح و انت ال يوفقك و تاخذ بنت الحلل اللي تسعدك و تهنيك ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬ل تطلب السموحه مني المهم انه ربك ان شاء ال راضي عليك و بالنسبه للكل تراهم‬ ‫مسامحينك بس ارجع و خبرهم السالفه ‪..‬و سار ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬اول شي انا آسف على اللي صار و ادري انه اسفي ماراح يحل اي شي ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬هيه وال ‪.‬و ساروا ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬انزين على القل خبرونا ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انا طلل خبرني انكم افترقتوا ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬السلم عليكم ‪..‬و الكل اباه يحضر و ال انا بجركم من بيوتكم ‪ .‬و بعدين ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ادري انك ماتبا تشوفني بس صدقني انا ندمان على اللي سويته و مابجذب عليك انا في‬ ‫خاطري فطيم لحد الحين بس عارف انها ماتباني و على العموم انا آسف و اباك تسامحني ‪..‬‬ ‫سلطان‪ :‬طولت الغيبه هالمره ‪.‬انا تعرفت‬ ‫على شله خايسه طلل خذرني منهم بس انا ماسمعته و سافرت مصر معاهم ‪ ..‬‬ ‫عبدال يلوي عليه‪ :‬هل بولد العم اشتقنا لك ‪..‬و انا بعد تبت و ابا‬ ..‬‬ ‫محمد‪ :‬و انا اليوم ياي عشان ارجع كل شي مثل ماكان اول ‪ ..‬‬ ‫الشباب كانوا يضحكون على حركه محمد و الشواب مستغربين ‪......‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ليييييييييش بس بعد في شي غير ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬هيه عمي في انتوا ماتحسون مخلين عبدال و شهد معلقين و انتوا مب راضيين تكلمون‬ ‫بعض حرام عليكم صار لهم ‪ 12‬شهر مالجين و انتوا ول حاسين فيهم و ‪ ..‬‬ ‫محمد و مبين على صوته الجديه‪ :‬اسمعوا اعمامي اليوم اباكم تجتمعون في بيتنا عشان افهمكم‬ ‫السالفه ‪ ....‬‬ ‫الكل‪ :‬و عليكم السلم ‪...‬و محمد كانت حالته من حالة فطيم سيوف تقطع قلبه و‬ ‫القهر اللي في قلبه ماينوصف و ال اني احبها بس اذا رجعت لها بتحزن ‪ ......‬‬ ‫قاموا له عبدال و ذياب و سلطان لنهم عارفين بالسالفه ‪.‬‬ ‫و المسكينه في داخلها خناجر تطعن قلبها و تقول في خاطرها وال اني احبك بس مااقدر ارجع‬ ‫لك سامحني يالغالي وال اني احبك ‪ ..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬محمد شو السالفه ؟؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬يل خبرنا ليييييييش ساكت ؟؟؟‬ ‫قام جاسم و طلل وقفوا عنده ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬بتعرفون كل شي الليله ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬خلونا ندخل في الجد ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬انتوا لييييييييييييييييييش تضحكون ؟؟؟‬ ‫بوذياب‪ :‬شكلكم عارفين شو بيصير ‪......

..‬‬ ‫محمد‪ :‬انزين حميد تعال بغيتك ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬انا شوو مثل ماخبرتني فطيم انها اخطبت لي بنت جيرانا و هي وافقت علي ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يوفقك ان شاء ال ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ادري انك تحبها و عشان جي صكيتني بذاك الكف و ال كنت حاس فيك و مااقدر اخلي‬ ‫قلبك ينكسر مرتين صدقني انت الوحيد اللي بتسعدها و بتهنيها ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬والحين شو الحل يعني ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬بويه اي حل اللي تتكلم عنه لزم ترجعون حق بعض مب تخلون اي شي يهزكم مثلي انا‬ ‫و لزم تنسون سالفتي و تعتبروني مب موجود و يل كل واحد يلوي على الثاني ادري فيكم‬ ‫تكابرون ‪........‬‬ ‫محمد‪ :‬وال فطيم عليها ذوق ‪ .........‬‬ ‫فاطمه‪ :‬و انا عندي البنت اللي بتسعدك ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬خير يا ولد العم ؟؟‬ ‫محمد‪ :‬ادري انك معصب علي بعد اللي سويته في فطيم و الكف اللي لقيته منك ترى لحد الحين‬ ‫يحرقني وال ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬بس هي ‪ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬فطيم مابتوافق علي ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬صدق منو ؟؟؟‬ ‫فاطمه‪ :‬ل تحاتي ولد العم انا و امك سرنا و خطبناها لك و البنت وافقت بس ماشي باقي غير‬ ‫تسير و تخطب رسمي ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬شووو عمي ؟؟؟‬ ‫بوراشد‪ :‬انت شلون تعرف كل اللي صار ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا اخبرك بعد ماتفرقتوا كنا حنا الشباب و البنات نجتمع بين فتره و فتره في السنتر و‬ ‫نحاول نحل مشكلتكم و بعد كنا نجمع عبدال و شهد مع بعض ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬مايأمر عليك عدو اباك تاخذ فاطمه و انا عارف انك بتحافظ عليها اباها تكون في يد‬ ‫امينه من بعدي ابا اطمن عليها ‪......‬‬ ‫حميد‪ :‬سامحني بس كنت معصب و مب حاس بالدنيا من حولي ‪..‬انت سير و اخطبها ‪.‫اعرس و ابا فاطمه تختار لي بنت الحلل ‪.‬و ساروا داخل ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬اعتقد اسمها نوف ‪......‬‬ ‫حميد‪ :‬فطيم تحبك انت ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬و انت ‪.......‬‬ ‫حميد‪ :‬انت شوو قاعد ترمس انا اخذ فاطمه مستحيل هي ترضى فيني ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬ههههههههههههههه هيه انا ‪.‬و ساروا الحديقه ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬تم انت بس آمر ‪..‬‬ ‫بوراشد‪ :‬انا في خاطري اعرف شي واحد ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬انتوا عارفين انه ريلها و عادي يقعد معاها ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬و انا احبها بس مااقدر اخليها حزينه مره ثانيه و مابا اجرح قلبها خلص لزم انا اسير‬ ‫في حالي و هي بعد لزم تنساني و انا عارف انك بتنسيها شي اسمه محمد ال يخليك ل ترفض‬ ‫طلبي ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انزين شوو اسمها خطيبتي ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬هههههههههههه احد مايعرف اسم خطيبته ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬بس شوووو حميد خبرني ؟؟؟ ‪..‬‬ ........‬‬ ‫محمد‪ :‬انزين طلبتك و ماباك تردني ‪.‬و سكت ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬بتوافق ‪ ....

‬‬ ‫دلل كانت مستغربه منه شو هالحركات ‪ .‬‬ ‫الساعه ‪ 3‬ساروا الشواب و الحريم البيت و الشباب و البنات قالوا بيقعدون شوي و بعدين‬ ‫بيرجعون ‪ ..‬‬ ‫مر هالشهر و الكل كان مستانس حق عبدال و شهد ‪ .‬عبدال الغالي (((‪ ...‬‬ ..‬‬ ‫حمدان دخل على هيا اللي رجعت من وقت لنها تعبانه و ماتقدر تخلي حمد بروحه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬يل عاد يامعرس ان شاء ال تعجبك ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬بويه صحيح انك خبرتنا انه ما انشوفهم بس ماقدرنا نبعد اخوان و خوات و رياييل عن‬ ‫حريمهم و حرام نفرق بين القلوب ‪.‬الشباب كانوا ينتظرون برع و البنات في القاعه ‪ ..‬‬ ‫دلل‪ :‬ادري اني حلوه مب لزم تقول ‪..‬طبعا الشباب‬ ‫قاعدين و يعلقون على عبدال و يصورون و اخوان المعرس حمدان و جاسم كانوا كاشخين‬ ‫اخر كشخه كانوا مطقمين كندوره لون اسود لنه الجو كان بارد و سفره حمره و نعاله سوده و‬ ‫العصا ‪ .‬عند البنات كانوا مستانسين على الخر و شهد ماكانت مترتره و ل شي بالعكس‬ ‫تضحك و تسولف ‪ ....‬‬ ‫صقر‪ :‬قوموا تحاضنوا بعد ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ل سامحوني انا ماكان لزم افرق بينكم ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪..‬يوم العرس البنات ساروا القاعه عشان‬ ‫يتعدلون و الشباب في الخيمه و اليوله و الرزيف و الضحك ماليين المكان ‪ .......‬شربوا المعاريس العصير و قطعوا الكيك و بعيدن ساروا فوق ‪.‬و ساروا البيت ‪...‬‬ ‫عند البنات ‪.‬الكل استانس عليهم لنه هذي ثاني مره‬ ‫يسمعونهم كان مغطين على الكل في اليوله و الرزيف و كل شي ‪.......‬‬ ‫خليفه‪ :‬وال خقاقه بس عيني عليج بارده يالغاليه حلوه من الخاطر ‪ ..‬وصلت و سلموا البنات عليها و‬ ‫رقصوا ‪ .‬بعد ماخلصت البنات نزلوا تحت و فاطمه تمت عندها ‪.‬يل تعالي نسير البيت انا الليله كلي لج ‪....‬الساعه ‪ 12‬دخل عبدال و بوعبدال و ذياب و بوذياب و صقر ‪ .‬‬ ‫و غنوا له ))) راشد الماجد ‪ .‬دلل‬ ‫ماحبت تخرب عليهم فرحتهم و كانت تموووووت الف مره من داخل هي حبت خليفه من كل‬ ‫قلبها بس هو مب حاس فيها ‪.‬بعد ماطلعوا ال دلل ‪ ...‬‬ ‫عند الشباب ‪.‬صوروا معاهم و‬ ‫بعدين طلعوا ‪ .‬و باسها على خدها و‬ ‫مسك يدها ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬هذا اهداء حق اخونا الغالي ‪..‬سار لها‬ ‫خليفه ‪.‬‬ ‫الكل فرح برجعة العيله الكبيره مع بعض و حددوا عرس عبدال و شهد بعد شهر ‪ ...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬و انا ماكان لزم اطردكم لين حاولتوا تحلون المشكله ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬ال ال شو هالزين كله ‪.‫بوعبدال‪ :‬اعتقد اني حذرتكم ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬سامحوني وال غلطت في حقكم ‪..‬شهد‬ ‫خلصت اغرضها من زمان بس ماشي باقي غير انها تدخل على غناة روحها عبدال ‪ ......‬‬ ‫الساعه ‪ 11‬العروس نزلت و كانت حلوه من الخاطر ‪ .‬‬ ‫حمدان و جاسم مسكوا المكرفون ‪...

‬‬ ‫سلطان خذى شما و حطها في حضنه ‪ ...‬‬ ‫المهم ساعدها و بعدين سارت تاخذ لها شور ‪ .....‬‬ ‫عبدال‪ :‬لييييش الشيخه شايفه ماعندي عقل ول ماعندي عقل‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬لهدرجه انا حلوه ‪.‬و رفع رسها بصبعه ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬مبروك عليج انا ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬غالي و الطلب ‪.‬‬ ‫شهد تستهبل‪ :‬ل ترى بعدني ماخلصت اتريا ساعه بعد ‪.‬‬ ‫نرجع للمعاريس ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬ال احلى من القمر ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬تعرفين من قبل شوي كان فيني عقل بس الحين لين شفتج انمحى كله مابقى شي ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬انزين سير تسبح و انا بجهز ملبسك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬في هذي انتي صادقه انا لين شفت جمالج و حسن فتونج مابقى فيني عقل ‪...‬و خذته ‪.‬‬ ‫قام عبدال و قعد مجابلها ‪ ...‬‬ ‫هيا‪ :‬تصدق عاد هيه و ال نسخه منك ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬بسم ال عليك من هالطاري انت اصل تم فيك عقل ‪..‬‬ ‫شهد‪ :‬هيه الصراحه من بعد ماشفتني مابقى عندك عقل ياخي بلك العتراف بالحق فضيله ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬ول عليك تعال ‪ ..‬‬ ‫شهد‪ :‬الحمد ل ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬للل اذا بتشلها ل تشلها يدامي ‪.....‬‬ ‫شهد‪ :‬انزين خلص انا الحين طالعه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬مابغينا نتزوج ‪.‬‬ ‫عبدال‪:‬بل ماترضى ‪ .‬‬ ‫بعد ماطلعت ‪.‬بعد ساعه ‪ ...‬‬ ‫ياتهم المصوره و صورتهم و عبدال من نفس طينة اخوه حمدان جريء و ماخلى حركات‬ ‫ماسواها و بعدين مل من المصوره و روغها ‪.‬و سار ‪...‬‬ ‫سلطان‪ :‬حتى انت لين كنت صغير شلتك ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬اذا انتي معاي ماباج تستحين يالغاليه ‪....‬‬ .‬‬ ‫شهد‪ :‬و اذا قلت لك انا استحي ‪..‬‬ ‫عبدال فج عينه‪ :‬شووووو ساعه بعد انتي بتيننيني ‪.‬انزين ‪ .‬و عطى شما العنود و سار مع احمد و نومه عنده ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬ال يبارك فيك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬اقول كأنج طولتي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ادري طالع حلو على ابوه و امه حلوه بس مب واااااايد تعرفين الولد دايما يطلع على‬ ‫ابوه ‪..‬احمد بدأ شوي يغار ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين ارفعي راسج خليني اشوف هالحسن و الجمال ‪...‬‬ ‫شهد‪ :‬عن العياره سير يل ترى تعبانه حيييييييييييل و ابا انام ‪..‬عبدال سار وقف عند باب‬ ‫الحمام ‪.........‬‬ ‫هيا‪ :‬اقول هات الولد خلني انومه ‪ .‬‬ ‫شهد‪ :‬انزين ممكن تساعدني ابدل لنه هالحديد اللي انا لبسته كسر لي ظهري ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬بويه ل تشيلها انا اغار ‪.‫حمدان‪ :‬فديت شبيهي وال ‪....‬‬ ‫عبدال بخبث‪ :‬انزين انا تعبان مااقدر اتسبح بروحي ‪.

‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ها لمعاريس شحالكم ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬وال حنا بخير انت شحالك يالغالي ؟؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬وال بخير ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ادري ياجاسم بس هونها و تهون ‪.‬عند المعاريس ‪..‬و ساروا ‪.‬‬ ‫شهد وعت من النوم و وعت عبدال و لبسوا و ساروا بيت بوعبدال عشان بعدين بيسيرون‬ ‫المانيا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬متى ياحمدان متى انا الحين الحمد ل شفيت صار لي سنه و اكثر و كل يوم تطلع لنا‬ ‫مصبيه من وين ماادري و اذا طلعنا منها طلعت غيرها شو هالحال يعني انت خذيت هياوي و‬ ‫الحمد ل و هزاع و ريم و ذياب و مها و صقر و ميره و عبدال و شهد ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬شوو ؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬المسكين يشكي لي الحال تصدق انه هو لحد الحين يحب فاطمه بس ل هو يبا يرجع لها‬ ‫ول هي تبا ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬هالشهور اللي ترمس عنها سنين بالنسبه لي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه و ال يقدرها تسعده و تنسيه فطيم ‪..‬ال شحال شبيهي ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيه وال تقول توأمنا الثالث واااااااااايد يشبهني و يشبهك ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين يل سير نام شوي و مع الذان بوعيك ‪ .‬‬ ‫عبدال‪+‬شهد‪ :‬السلم عليكم ‪...‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪.‫في بيت بوعبدال ‪.‬يال يانواري الكل تزوج بس ما‬ ‫بقى غير محمد و حميد متى يجي اليوم اللي اكون فيه معاج في نفس البيت ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬لييييييش مانمت ؟؟؟‬ ‫جاسم‪:‬حووووو حرام الواحد يفكر يعني ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬في منو تفكر ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬في غناة روحي و انت عارف ‪.‬‬ ‫سكتوا شوي ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬هل حمدان ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ها عبود شو سويتوا ؟؟؟‬ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال فطيم مابترجع حق محمد ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ل للسف ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تعرف شو خبرني محمد اليوم ‪....‬‬ ‫جاسم ماغفى له جفن من زود مايفكر في غناة روحه نوره ‪ .......‬‬ ‫حمدان‪ :‬جسيم ‪...‬هو خبر حميد انه يسير يخطب فاطمه عشان يطمن عليها من بعده و هو بعد‬ ‫عرس حميد بيسافر مع حرمته ‪...‬و نزل تحت قعد‬ ‫في الحديقه ‪ .‬‬ ‫اليوم الثاني ‪ ....‬حمدان بعد ماقدر ينام قلبه كان حاس انه جاسم بعد مارقد فنزل تحت و شاف ليت‬ ‫الحديقه مفتوح و سار ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬مااعتقد انه يقدر ينسى حبه الول ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ترييت كل هالسنين بس ماتقدر تتريا كم من شهر ‪.‬و بعدين ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬فديت ولي العهد وال ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬مب حرمة عمي اخطبت له بنت جيرانهم نوف اعتقد اسمها ‪....‬‬ ‫بعدين الشباب ساورا الميلس و الحريم قعدوا في الصاله ‪..

‬‬ ‫عبدال‪ :‬اراويكم شغلكم بعدين ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬هيه وال عبود علمهم ‪....‬الحين شو يسكته ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬جسيم شو سويت به هاته ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬بلكم تضحكون ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬ل سلمتك سير سير الغاليه تباك ‪.‬و باسها على خدها ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬هات شبيهي ‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬ماشاء ال عليج ‪ ..‬‬ ‫شوي و يدخل حمدان و معاه ولي العهد حمد ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه صح مااوصيج على عبدال ترى انتي اغلى منه ‪.‬وقتها بوعبدال حدر عليهم ‪....‬دلل و خليفه ماادري شو ارمس ول شو‬ ...‬‬ ‫صقر‪ :‬تراها غاليه و اغلى منك ‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬بلك ومنكم نستفيد ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬صدق حمدان ولدك نسخه عنك ‪.‬محمد سار و خطب نوف و وافقت عليه ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬فديته وال طبق الصل من حمدان و جاسم ‪...‬‬ ‫شوي ال تدخل شهد ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انتي شهوده مااوصيج على عبادي كنونو ‪..‬‬ ‫محمد‪+‬طلل‪+‬حميد‪ :‬يل يل سيروا ‪....‬و شاله ‪ .‬امشي نسير الغاليه ل ياكلونا بقشورنا ‪ .‬‬ ‫قاطعه جاسم‪ :‬هي بنت عمي ادري ‪.‬‬ ‫شهد‪ :‬بغيتني ‪.‬‬ ‫بالليل ساروا الشباب مع عبدال و شهد المطار ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪:‬هههههه انا ماشفت شي ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬ادري ‪ .....‬‬ ‫شهد‪ :‬عبادي ‪..‫عبدال‪ :‬مالك دخل ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬بل بل بل يالسين على جبودهم ‪ ......‬‬ ‫عبدال‪ :‬شوووووووووووووو الحين انا اخوك من لحمك و دمك و هي ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬مااوصيك على ختيه ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬هيه انت عارف انه انا و جاسم و محمد و طلل ان شاء ال على ويه زواج لزم نعرف‬ ‫و انت عارف انه الواحد لزم يكون على علم عشان تطلع الليله كامله و مكمله ‪...‬‬ ‫شهد‪ :‬اللي بعده خلصت الشنطه ‪......‬و ساروا الميلس ‪.‬حميد سار و خطب فاطمه و وافقت‬ ‫عليه ‪ ...‬‬ ‫عبدال‪ :‬انا بحطها في عيني بس وصوها علي ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬و انت الشيخ مب تعرف اكثر مني ‪.‬‬ ‫مر اسبوع على المعاريس و كان احلى اسبوع في حياتهم ‪ ..‬و سار ‪...‬‬ ‫سلطان‪ :‬توك منتبه مب هم توأم اكيد لزم يطلع عليهم ‪..‬و شاله ‪.....‬‬ ‫عرف عبدال انهم يتطنزون عليه لين فز من مكانه ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههه ‪...‬و ساروا ‪..‬‬ ‫فز عبدال من مكانه‪ :‬هل الغاليه ‪.‬‬ ‫وقتها قام حمد يصيح ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬هيه الغل اباج ترتبين لي شنطتي ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.

.....‬‬ ‫و سارت الحوي و خذاها طلل ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين شو السالفه ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬قلت لك تعال ول ارجع مشي ‪......‬‬ ‫هزاع‪ :‬دكتور شو صار في اخوي ؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬اخوك صادته صدمه نفسيه و عنده القلب و كان لزم ماتخلونه ينفعل ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين اقدر اشوفه ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬تفضل ‪....‬‬ ‫خليفه مانطق بكلمه و العرق يتصبب من جبينه و حرارته ارتفعت مره وحده و ماقدر يصلب‬ ‫عمره ‪.‬‬ ‫خليفه كان يكلم هند و على باله دلل ماتسمعه ‪ .......‬‬ ‫طلل‪ :‬لللل انا الحين ياي ‪ ...‬‬ ‫في يوم في بيت بوسلطان ‪.‬‬ ‫دخل هزاع على خليفه و حالته كانت تقطع القلب ‪ ....‬و نزلت تحت وهي تصيح و هزاع‬ ‫يلحقها و خليفه وراها يزقرها بس ماشي فايده ‪.‬اسأل اخوك لييييييييش وهو بيجاوبك ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬رد علي انا ارمسك شو سويت بالبنت ؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬احبها ‪ ..‬العنود كانت بيت ابوها و سلطان كان عنده‬ ‫دوام ‪ ..‬و طاح مغمى عليه ‪.‬‬ ‫دلل تقاطعه‪ :‬تحبني بس ترمسها وال ماعندك سالفه ‪ ..‬‬ ‫فتح خليفه شوي شوي عينه و كلها دموع‪ :‬دلل ‪..‬‬ ‫قام له هزاع بسرعه و شاله و خذاه المستشفى ‪ ..‬و دخلوه العنايه ‪ .‬و هزاع قاعد في الصاله و ريم في بيت ابوها ‪.‬و سدت السماعه ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬خليفه خلوف افتح عينك ال يخليك خليفه انا ارمسك تسمعني ‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬وين سايره ال يخليج ل تسيرين صدقيني انا احبج بس ‪.‫اكتب عايشين حياتهم كأنهم مب عايشينها ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬شووو ترمسها يدام دلل حرام عليك يالظالم البنت طيبه و حبوبه و تحب التراب اللي‬ ...‬‬ ‫هزاع معصب‪ :‬شو سويت خليفه انا حذرتك ‪...‬بعد ماصكر ‪...‬ريم ربت و يابت بنت سمتها عهود ‪ .‬‬ ‫ام سلطان كانت سايره العزبه مع بوسلطان ‪ ......‬سار له و قعد على الكرسي اللي عند‬ ‫السرير ‪....‬‬ ‫في غرفة دلل و خليفه ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬طلل تعال الحين ابا ارجع البيت ‪.‬و اتصلت في طلل ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬شو صار ياخليفه خبرني ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬انت عارف اني ارمس هند ‪....‬بعد ساعه طلع الدكتور ‪.......‬‬ ‫دلل‪ :‬لييييييييش ‪ ...‬‬ ‫هزاع منصدم‪ :‬شوووو عنده القلب محد يعرف من متى ؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬من مده طويله اخوك محتاج انسان قريب منه عشان يساعده يتخطى حالته النفسيه ‪...‬الكل بارك‬ ‫لها و استانسوا ‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬دلل دلل وين سايره ؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬بيت ابوي فيها شي ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬انزين ليييييييش؟؟؟ دخيلج ارجعي ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬خلص خليفه انا تعبت منك و من هذي اللي اسمها هند ياخي استح على ويهك انا حرمتك‬ ‫اذا ماتحبني على القل احترمني ترى قلبي تعب منك و ماعدت اتحمل اي تصرف ثاني حس‬ ‫فيني على القل ‪ ..

‬و سارت‬ ‫فوق لنها تعبانه و تبا تنام و سار معاها طلل ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬خير الغالي ‪...‬‬ ‫ام محمد‪ :‬ليييييييييش حبيبتي ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬ال يخليكم و ترى عمي و عمتي مايدرون بالسالفه خبروهم اللي خبرتكم اياه ‪ ........‬‬ ‫خليفه‪ :‬مابا احد يعرف انه فيني القلب ‪... 2‬‬ ‫خليفه‪ :‬هزاع‪....‬‬ ‫دلل‪ :‬ال محمد وينه ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬اسكتي طاير من الفرحه انه خطب و ابشرج البنت وافقت ‪......‬‬ ‫طلل‪ :‬صدقيني هو يحبج وال انه يحبج بنفسه اعترف لي ‪....‬‬ ‫بومحمد‪ :‬دلل غناتي بلج ليييييييش انتي هني في هالوقت المتأخر ؟؟؟‬ ‫ام محمد‪ :‬عسى ماصار بينج و بين خليفه ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬سمعوني لين الخر صار سوء تفاهم بيني و بين خليفه و انا رجعت لين ما تهدى المور‬ ‫بيننا و دخيلكم ل تضغطون علي وقت ماانا اكون مستعده برجع له ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬بس هذا ريلج و لزم يعرف انه بيصير ابو ‪....‬‬ ‫هزاع‪:‬شوووووو ولييييش مخبي على الكل ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬بس مابا حد يعرف لو تعرف اللي في قلبي بتنصدم انا مكسور من الداخل بس من برع‬ ..‬‬ ‫طلل‪ :‬خير اللهم اجعله خير ‪...‬‬ ‫طلل استانس‪ :‬صدق من متى ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬صار لي شهرين و كنت اليوم بخبر خليفه بس لين سمعته يرمسها هونت ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬على هواج غناتي ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين تعالي تحت خبري الوالد و الوالده ‪ ...‬الساعه ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬وال هذي مب رمسة رياييل تكلمها و بعدين تقول احب دلل ‪...‬انا عارفه انه سعادته مع فطيم بس ال يهدى ربعه ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬انا ندمان و ال لو تعرف اني احبها وال احبها بس ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬احلف لي انك مابتخبر احد و انا بفهم الوالد و الوالده ‪.‫تمشي عليه تسير و تخونها ‪.....‬‬ ‫طلل‪ :‬و في خبر ثاني ‪.‬و نزلوا ‪..‬‬ ‫في بيت بومحمد ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬مبروك غناتي ‪.‬‬ ‫في المستشفى ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬من متى ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬من ‪ 18‬سنه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬عيل لزم تصلح غلطك ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬هي ماتبا انا كلمت طلل و خبرني انها ماتبا تقعد معاك تقول تباك اطلقها ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬انا حامل ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬شووو مستحيل اطلقها اقول لك انا احبها تقول لي طلقها ‪.......‬‬ ‫دلل‪ :‬بس مابا احد يعرف ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬شوووو ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬انا حامل ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬دخيييييييييلك اباها ترجع ‪.....‬‬ ‫دلل‪ :‬ال يتمم عليه ‪ .........‬‬ ‫دلل‪ :‬اسمع طلل مابا احد يعرف بالسالفه و في خبر ثاني ‪.

‫قناعي القوه ياخي ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬انزين ليييش ماتخبرني مب انا اخوك الصغير ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬انت تعرفني مااعرف اعبر عن مشاعري لي احد ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬خبرني ياخليفه خلني افهمك و افهم مشاعرك دخيلك ابا اصلح بينك و بين دلل ‪...‬‬
‫خليفه‪ :‬مااقدر ياهزاع مااقدر ‪...‬‬
‫هزاع‪ :‬على هواك انزين انا اتصلت في الوالد و الوالده و هم في الطريج الحين ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬ل تخبرهم ‪..‬‬
‫وصلوا بوسلطان و ام سلطان‪..‬‬
‫ام سلطان‪ :‬ماتشوف شر يالغالي ‪..‬‬
‫بوسلطان‪ :‬بلك خليفه و وين دلل ؟؟؟‬
‫خليفه‪ :‬ماكنت اكل زين و طحت و ال ستر انه هزاع كان موجود و دلل سالفه ثانيه ‪..‬‬
‫بوسلطان‪ :‬شو الغالي خبرني ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬صار سوء تفاهم بيني و بينها بس ال يخليكم ل تضغطون علي و عليها عشان نرجع‬
‫خلى المور تهدى و بعدين بنتفاهم ‪..‬‬
‫ام سلطان‪ :‬خلص على راحتك ‪ ..‬و قعدوا شوي عنده و بعدين ساروا البيت و هزاع قعد‬
‫عنده ‪..‬‬
‫مروا اسبوعين و تحددت ملجة حميد و محمد في نفس اليوم لنه حميد يبا هالشكل ‪ ..‬ساروا‬
‫فطيم و نوف و اخت نوف موزه و ام ذياب و ام معضد السوق ‪..‬‬
‫)) بو معضد و ام معضد عندهم معضد البجر ‪ 30‬سنه توفت زوجته في شهر العسل و موزه ‪27‬‬
‫تشتغل و نوف ‪.. (( 21‬‬
‫خذوا العرايس الغراض اللي يبونها و كل شي و خذوا فساتينهم و بعدين رجعوا البيت ‪..‬‬
‫عبدال و شهد رجعوا من السفر ‪..‬‬
‫يوم الربعاء ‪ ..‬قبل الملجه بيوم ‪..‬‬
‫محمد كان قاعد مع حمدان في الميلس و الشباب يالسين في الحديقه يسولفون مع البنات ‪ ..‬كان‬
‫محمد يشكي حق حمدان حاله ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬خلص عاد ياريال انساها هي الحين صارت على ذمة غيرك ل و بعد مب اي حد ولد‬
‫عمك و انت الحين لزم تسعد حرمتك ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬احاول يابو حمد احاول بس وال مب قادر مب قادر ‪ ....‬و تنهد ‪.....‬‬
‫حمدان‪ :‬س سؤال وين ربعك الحين ؟؟؟؟‬
‫محمد‪ :‬مااعرف ‪ ..‬تعرف حمدان حتى حرمتي مااطيق اشوفها وال مااطيق ايلس معاها‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬ياخي انت ظالم البنت لزم تهتم فيها شوي انسى فطيم انساها ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬حرمتي تشبه فطيم ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬في شوو ؟؟؟‬
‫محمد‪ :‬في لون بشرتها و تعابير ويهها ال عيونها فطيم احلى ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬قلت الف مره انسى فطيم و عيش حياتك خلص ‪..‬‬
‫محمد عصب‪ :‬اوووووووووووووووووه خلص خلص انا ماقدر اتحمل ‪ ..‬و قام ‪..‬‬
‫قبضه حمدان من يده ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬وين ساير ؟؟؟‬
‫محمد‪ :‬ابا ايلس بنفسي شوي ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬اوعدني بشي ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬شووو ؟؟؟‬

‫حمدان‪ :‬اوعدني انك بتحضر ملجتك بكره ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬ها ها ها اكيد ‪ ...‬و سار ‪..‬‬
‫طلل‪ :‬بوجاسم وين ساير ؟؟؟‬
‫محمد‪ :‬عندي شغله و لزم اخلصها خل الشباب يوصلونك البيت ‪ ..‬و سار ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬حمدان بله محمد ؟؟؟؟‬
‫حمدان‪ :‬ماشي ‪..‬‬
‫قام جاسم عنهم و اتصل في محمد ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬الووو ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬وينك ؟؟؟‬
‫محمد‪ :‬شو تبا بي جسيم ؟؟؟‬
‫جاسم‪ :‬ابا ارمسك شوي وينك انت الحين؟؟؟‬
‫محمد‪ :‬انا يالس على البحر ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬ل تتحرك انا الحين ياي ‪ ..‬و سار ‪..‬‬
‫عبدال‪ :‬وين ساير انت بعد ؟؟؟‬
‫جاسم‪ :‬مواعد ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬خذني معاك ‪..‬‬
‫ريم‪ :‬هزاعووه ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬هل غناتي ‪..‬‬
‫ريم‪ :‬اصطلب ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬جسيم منو هذي تعيسة الحظ اللي مواعدها ؟؟؟؟‬
‫جاسم‪ :‬وحده حلوه و طيبتها مغطيه عليها و عيونها الذباحه اخخخخ عليها قمر ملك نازل من‬
‫السما ل و صوتها العذب و لمستها الحنونه ادفيني واااااااااااي عليها ماتشبه ول وحده فيكم‬
‫غير عن كل البنات ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬سير سير قبل مااطير من يدك و ياخذها غيرك ‪..‬‬
‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههه ‪..‬‬
‫سار جاسم حق محمد و شافه يالس و حاط راسه بين يده ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬في احد يحزن و بكره ملجته ‪..‬‬
‫محمد‪..................... :‬‬
‫جاسم‪ :‬محمد خبرني الغالي بلك مفروض تكون فرحان ‪...‬‬
‫محمد‪ :‬لييييش انا اصل عرفت الفرح في يوم من بعد ماخلتني فطيم ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬ياخي خلص عاد لزم تسمع الكلم مرتين في اليوم البنت على ذمة ولد عمك و انت‬
‫على ذمتك وحده حاول تسعدها و تنسى صفحه من حياتح اسمها فاطمه و تبدأ صفحه يديده و‬
‫حميد صدقني بيحافظ على فطيم مثل مايحافظ على عمره كفايه انه انت اللي وصيته عليها ‪..‬‬
‫محمد يصارخ و الدموع في عينه‪ :‬خلص خلص ياجسيم خلص كلمك مثل السيوق تقطع‬
‫قلبي بس خلص ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬انزين لين متى ؟؟؟‬
‫محمد‪ :‬مااعرف مااعرف خلص ‪..‬و قام ‪..‬‬
‫قام له جاسم و عطاه ذاك البكس اللي وعاه من الحلم اللي هو فيه ‪..‬‬
‫جاسم يصارخ‪ :‬ارجع للواقع اسمعني يامحمد انت بتسعد هالبنت و بتحبها و تنسى فطيم و حميد‬
‫خلهم على الهامش ‪..‬‬
‫الدم كان ينزف من حلج محمد ‪..‬‬
‫جاسم وهو يعطيه كلينكس‪ :‬آسف ‪...‬‬
‫محمد‪ :‬مشكور ‪ ..‬و رجعوا البيت ‪..‬‬

‫في الطريج في سيارة محمد ‪ ..‬اتصل في نوف و يقول في خاطره هالمره انا بعيشها في حلم‬
‫وردي و بنسى فاطمه ‪..‬‬
‫نوف‪ :‬مرحبا ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬مرحبا بيج الغاليه شحالج ؟؟؟‬
‫نوف‪ :‬اذا انت بخير انا بخير ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬نوف ‪..‬‬
‫نوف‪ :‬نعم يالغالي ‪..‬‬
‫عند الشباب و البنات ‪..‬‬
‫هيا كانت توها نازله و ماسكه ولي العهد حمد ‪..‬‬
‫حمدان‪ :‬هاتيه ‪...‬‬
‫جاسم‪ :‬لل انا اباه ‪..‬‬
‫قام عبدال‪ :‬لانت و ل هو انا ‪ ..‬و خذاه ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬هيه هيه بوسهيل تعلم من الحين عشان تتعود بعدين ‪..‬‬
‫الكل‪:‬ههههههههههههههههههههههه ‪ ..‬و شهد تقفطت ‪..‬‬
‫عبدال‪ :‬و حريمكم ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬انا عن نفسي عندي عهود ‪..‬‬
‫سلطان‪ :‬و انا فديت شمامي ‪..‬‬
‫ذياب‪ :‬و حنا حريمنا حمل الحين ‪..‬‬
‫جاسم‪ :‬يل مابقى ال انا و حميد و محمد و طلل ‪..‬‬
‫طلل‪ :‬قريب ان شاء ال قريب ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬شكله الخ ناوي ‪..‬‬
‫طلل‪ :‬ياخي مليت العزوبيه ابا استقر ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬هزاع ال وينه خليفه ؟؟؟؟‬
‫هزاع‪ :‬في البيت ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬بله خليفه احسه متغير ؟؟؟‬
‫هزاع‪ :‬ل ماشي بس شوية تعب ‪..‬‬
‫محد كان يدري بأن خليفه عنده القلب ال هزاع و بوسلطان و ام سلطان ‪..‬‬
‫من بعد ماصار بين خليفه و دلل ‪ ..‬خليفه اجر له شقه و سكن فيها و محد يعرف وينه و‬
‫مايرجع البيت بس يتصل يطمن عليهم و ام سلطان تصيح تباه يرجع و دلل ماخبرت خليفه انه‬
‫هي حامل كفايه العذاب اللي لقته منه ‪ ..‬شهد بعد شهر العسل حملت و عبدال استانس‬
‫واااااااااااايد و سوى لها عزيمه >> صدق بطران ‪ ..‬الشباب حاولوا مع خليفه انه يحضر بس‬
‫ماشي فايده و طلل قرر انه يرمس ابوه في موضوع اليازيه لنه خلص مايقدر يتريا زياده‬
‫على قولته الكل عرس ال انا ‪ ..‬و اذا على جاسم بشيب و مابيعرس ‪..‬‬
‫يوم الخميس ‪ ..‬ملجة حميد و فاطمه و محمد و نوف ‪..‬‬
‫البنات ساروا بيت بوذياب يتعدلون و الشباب برع يجهزون الخيام و الربشه شالتنهم ‪ ..‬و‬
‫البنات بعد ماقصروا رقص و ضحك ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬فديتج فطيم ماشاء ال عليج حللللللللللللوه ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬تسلمين غناتي الفال لج ان شاء ال ‪..‬‬
‫نوره‪ :‬ال يسمع منج ‪..‬‬
‫هيا‪ :‬بل بل ختيه ليش جي مستعيله ؟؟؟‬

‫نوره‪ :‬مثل ماانتي تزوجتي انا بعد ابا ‪..‬‬
‫شوي ال تدخل عليهم نوف مع اليازيه و ريم ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬مبروك نوف ‪..‬‬
‫نوف‪ :‬ال يبارك فيج محلوه حبيبتي ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬عرايس لزم نكون حلوين ‪..‬‬
‫ريم‪ :‬ال وين دلل ؟؟؟‬
‫اليازيه‪ :‬اتصلت لها و خبرتني انها تعبانه و ماتقدر تحضر ‪...‬‬
‫هيا‪ :‬ال يساعدها هي و خليفه وال مايستاهلون اللي صار لهم ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬خلص انا هونت مابا اتزوج ‪..‬‬
‫البنات‪ :‬ليييييييييييييييييييش ؟؟؟‬
‫فاطمه‪ :‬بلكم كليتوني بقشوري خلص خلص سحبنا رمستنا ‪..‬‬
‫اليازيه‪ :‬هيه هذي الرمسه العدله ‪..‬‬
‫شوي ال يدق الباب صقر ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬حزب ال تغطوا ‪..‬‬
‫البنات‪ :‬لحظه ‪ ..‬و تغطوا ‪ ..‬و هو دخل ‪.‬‬
‫صقر‪ :‬واااااي عليج فطامي محلوه بس حرمتي احلى ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬ل وال ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬ل فديتج غناتي حلوه اليوم ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬ادري مايحتاي تخبرني ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬انزين يل وقعي ‪..‬‬
‫فاطمه و الخوف مبين عليها‪ :‬شوووووووو ؟؟؟‬
‫صقر‪ :‬بسم ال شياج وقعي ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬هاااااا اوكي ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬بلج الغاليه ؟؟؟‬
‫فاطمه‪ :‬ماشي ‪ ..‬و وقعت ‪..‬‬
‫صقر‪ :‬مبروك حياتي ‪ ..‬و باسها على راسها و ظهر ‪..‬‬
‫ريم‪ :‬مبروك ياعروس ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬ال يبارك فيكم ‪..‬‬
‫شوي ال تدق ام ذياب تخبرهم انه فاطمه لزم تنزل ‪..‬‬
‫نزلت فطيم و الكل كان يسمي عليها و على جمالها كانت حلوه من الخاطر ‪ ..‬بعد ماوصلت دخل‬
‫حميد عشان يلبسها الشبكه ‪ ..‬و بعدين ظهر و سار يلس في الميلس و دخلت عليه فاطمه ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬مبروك عليج انا ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬ال يبارك فيك ‪..‬‬
‫يلس معاها شوي و قبل مايظهر ‪ ..‬مسك يدها ‪..‬‬
‫حميد‪ :‬تصبحين على خير الغل ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬و انت من اهله ‪ ..‬و باس يدها و ظهر ‪..‬‬
‫نزلت نوف و كانت بعد حلوه و دخل عليها محمد ‪ ..‬فاطمه كانت واقفه في الصاله تشوفهم‬
‫محمد رفع عينه و التقت بعينها ‪ ..‬فاطمه حست بغصه و سارت فوق و لحقتها شهد ‪ ..‬محمد و‬
‫نوف دخلوا الميلس و سولف معاها شوي و بعدين ظهر ‪ ..‬على الساعه ‪ 1‬البيت تقريبا فضى ما‬
‫كان باقي غير الهل ‪ ..‬فاطمه بعد ماسارت فوق تسبحت و يلست تنشف شعرها ‪ ..‬و شوي ال‬
‫انفجرت من الصياح ‪ ..‬وقتها دخلت عليها شهد ‪..‬‬
‫شهد‪ :‬بسم ال شياج حبيبتي لييييش تصيحين ؟؟؟‬
‫فاطمه‪ :‬ماشي بس تعبانه شوي ابا انام ‪..‬‬

‫شهد‪ :‬فطامي بلج انتي اليوم مب على بعضج ‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬تتوقعين انها تكون سهله علي اشوف فيها محمد مع وحده غيري ‪..‬‬
‫شهد‪ :‬خلص غناتي انتي على ذمة حميد الحين و لزم ماتفكرين في محمد مايصير‪..‬‬
‫فاطمه‪ :‬خلص دخيلج شهد ابا انام ‪..‬‬
‫شهد‪ :‬انزين ‪ ..‬و باستها على خدها و ظهرت‪..‬‬
‫خليفه كان في الشقه ‪ ..‬يلس يفكر في دلل ‪ ..‬وال احبها ‪ ..‬و قطع عليه حبل افكاره رنة الجوال‬
‫‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬اففففففففف شو تبا هذي بعد كفايه المشاكل اللي طاحت على راسي منها ‪ ..‬الووووو ‪..‬‬
‫هند‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬وعليكم السلم خير شو تبين ؟؟؟‬
‫هند‪ :‬انا دقيت عشان اخبرك اني بعد اسبوع ملجتي و ابا اقطع علقتي فيك و ال يوفقك مع‬
‫حرمتك ‪..‬‬
‫خليفه معصب‪ :‬بعد اللي سويتيه فيني الحين ادقين و تخبريني انج بتتزوجين بعد مافرقتي بيني‬
‫و بين حرمتي تعرفين شلون ال يوفقج و احمدي ربج اني ماكنت من النوع اللي يفضح و ل‬
‫جان ماخليتج تتزوجين و خليت سيرتج على كل لسان ‪ ..‬و سد السماعه في ويهها ‪ ..‬خسرت‬
‫كل شي دلل و حياتي ‪..‬‬
‫وقتها اتصل فيه هزاع ‪..‬‬
‫خليفه و التعب مبين عليه‪ :‬الووو ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬شحالك اخوي ؟؟؟‬
‫خليفه‪ :‬تعبان ياهزاع تعبان ‪..‬‬
‫هزاع تخرع‪ :‬بلك انت وينك الحين خبرني ؟؟؟؟‬
‫خليفه‪ :‬شحالها دلل ؟؟؟‬
‫هزاع‪ :‬هي بعد تعبانه من فرقاك انت وينك الحين ؟؟؟‬
‫خليفه‪ :‬مب لزم تعرف ‪..‬‬
‫هزاع‪ :‬محمد و حميد زعلنين ليش انك ماحضرت الملجه ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬ماعليك الحين بدق لهم ‪ ..‬و سد المساعه ‪ ..‬و اتصل في محمد ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬يامرحبا ولد العم ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬مرحبا فيك الغالي مبروك ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬ال يبارك فيك بس انا زعلن ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬ياخي سامحني ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬عاذرك ياولد العم انت شحالك ال وينك ترى امك واااااايد تحاتيك و الكل بعد ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬انا عايش و الحمد ل انتوا شحالكم ؟؟؟‬
‫محمد‪ :‬دونك مانسوى شي ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬ماعليك انا ان شاء ال راجع ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬متى ؟؟؟‬
‫خليفه‪ :‬لين تتحسن المور بيني و بين دلل ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬ياخي مب حاله هذي اللي انت عايشها البنت ماتدري عنك عايش ول ميت تاكل و ل ل‬
‫وين يالس الحين ارجع لها ولزم تتفاهمون ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬لين اكون مستعد ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬اسمحلي ولد العم بس اذا عليك مابتستعد خير شر ‪..‬‬
‫خليفه‪ :‬خلها على ال المهم سلم على حميد و بارك له و استسمح منه ‪..‬‬
‫محمد‪ :‬يوصل يوصل بس نبا نشوف اليوم اللي نكون فيه كلنا مجتمعين ‪..‬‬

..‬‬ .‬‬ ‫بومحمد‪:‬ههههههه ال يوفقهم يل امش نسير المسيد ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬و انا اترياك ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬هل فيك يالمعرس شحالك بعد هالليله ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬اسكت مب عارف راسي من ريلي ‪..‬‬ ‫خطف محمد على حميد و ساروا البحر ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬شفت شلون ‪...‬‬ ‫بومحمد‪ :‬و النعم فيها خلص انا برمس امك و بنسير نخطبها لك ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬هههههههههههههههههه نفس الحال ال اخبرك خليفه يسلم عليك و يقول لك مبروك و‬ ‫يستسمح منك لنه تعبان و ماقدر يحضر ‪.‬‬ ‫طلل يبوس راس ابوه‪ :‬مشكور و ياعسى عمرك طويل ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬وين اخوك ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬معاريس و سايرين برع ‪.‬‬ ‫عند البحر ‪...‬نزل بومحمد و شافه ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬باااااايااااااات ‪..‬‬ ‫بعد مارجعوا الشبيبه من الصله ماساروا البيت رجعوا مكانهم ‪.. 4‬‬ ‫طلل كان يالس في الصاله و هموم الدنيا كلها على راسه ‪ ....‬‬ ‫بومحمد‪ :‬طلل ‪......‬‬ ‫طلل‪ :‬لل البنت موجوده ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬مسموح مسموح و ال يساعده ال انت وينك الحين ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬تصدق مااقدر انام شو رايك اخطف عليك و نسير البحر ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬ان شاء ال ‪......‬‬ ‫بومحمد‪ :‬منو ؟؟‬ ‫طلل‪ :‬اليازيه بنت عمي عيسى ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬حط بالك على نفسك ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬ابا اكمل نص ديني و اتزوج ‪.‫خليفه‪ :‬قريب قريب يل الحين اخليك انا تعبان و ابا انام ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬بويه ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬طلباتك اوامر ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬مايآمر عليك عدو طلبتك ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬و انت بعد ل يطير عقلك ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬ان شاء ال و اشوف عيالكم ‪.‬و ساروا ‪....‬‬ ‫خليفه‪ :‬هههههههههههههههههههههه و ال و طحت طيحه بوجسيم ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬و هذي الساعه المباركه خلص خبر اميمتك و هي بتلقى لك البنت اللي تسعدك ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬هل المعرس ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬ال يوفقك يل بااااااااااي ‪..‬‬ ‫و اتصل محمد في حميد ‪.‬‬ ‫وهم في طريج الرده ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬خير بويه ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬هو اصل بقى فيني عقل عشان يطير ‪.‬‬ ‫في بيت بومحمد الساعه ‪...‬‬ ‫بومحمد‪ :‬امر ‪..

.‬‬ ‫كانت رمسة حميد مثل السيوف اللي تقطع قلب محمد وال حرام عليك ياحميد حرام عليك تقول‬ ‫هالرمسه انا احبها بس شوو بيكون تصرفك ل عرفت ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬ياخي و انت ليييش تبا تعرف ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬ابا اعرف اللي في قلبك ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬اففففففففففف منك حنان ال يعين فطيم عليك ‪..‬‬ .......‬‬ ‫محمد‪ :‬حميد يقولون الحقيقه تجرح و انا مابا اعور قلبك و اخليك تنجرح خلص عاد ياخي‬ ‫افهم الرمسه خلص مب لزم اعيد الرمسه مرتين ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬شووووو ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬انت لحد الحين تحب فطيم ول ل ؟؟؟‬ ‫قام محمد و وقف و وايه البحر و حط يده في مخابيه ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬هههه ل تغير السالفه خبرني ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬انت لحد الحين تحب فطيم ؟؟؟‬ ‫محمد انصدم من سؤال حميد يال الحين شو بخبره هيه انا احبها وال ل يحفر قبري مكان ريله‬ ‫‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬اخاف اجرحك ‪.....‬‬ ‫محمد‪ :‬اعفيني من الجابه مااقدر اجاوبك ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬هالصفه تسري في كل شباب العيله لو تدري ‪........‬‬ ‫حميد‪ :‬انت يالس تكتم اللي في قلبك لين متى صدقني بعدين يتحول لمرض خبرني ول ترى ل‬ ‫انت تعرفني ول انا اعرف ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬محمد ترى مصختها يل عاد ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬مب لزم تعرف ياحميد ‪........‬‬ ‫حميد‪ :‬يعني تحبها ‪......‬‬ ‫محمد‪ :‬خير ‪. :‬‬ ‫حميد‪ :‬دخيلك محمد افتح لي قلبك و خبرني و صدقني مابحقد عليك ول هم يحزنون بس ابا‬ ‫اعرف شو اللي داخل قلبك ‪...‬‬ ‫محمد‪ ......‬‬ ‫حميد‪ :‬ال لزم ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬محمد ترى انا عنيد و ال اعرف ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬شووو اللي خلى هالسؤال يطري على بالك الحين ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬جاوبني يامحمد ‪..........‬‬ ‫محمد‪ :‬حميد ال يخليك ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬انا بس ابا اتأكد ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬محمد انا مب متحرك من هالمكان ال لين اعرف ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬من شو تتأكد ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬هي خبرتني انها نستك و انا ابا اعرف انك نسيتها ‪... :‬و نزل راسه ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬ل تخاف ‪.....‬‬ ‫محمد‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬و شو بتستفيد ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬انا ريلها و ابا اعرف ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬انا مااعرف اعبر عن اللي في قلبي لي احد حتى اخوي اللي هو اقرب الناس لي‬ ‫مايعرف ‪..‫حميد‪ :‬محمد‪...........‬‬ ‫محمد‪ :‬يال انت طالع على منو حنان و عنيد ‪....

...‬‬ ‫حميد‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬ها نمتي امس ؟؟؟‬ ‫فاطمه‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬اسمعني بوجسيم انت الحين على ذمتك وحده ولزم تسعدها و تنسى صفحه في حياتك‬ ‫اسمها فاطمه و حميد ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬يعني جاسم و حمدان خبروك انه تنساها ‪..‬‬ ‫البنات كانوا يزهبون الغدى و السويت و حالتهم حاله و كل شوي واحد من الشباب يدخل عليهم‬ ....‬‬ ‫حميد‪ :‬في عيوني كفايه انه انت اللي موصيني عليها ‪.‬و ساروا ‪.‫محمد‪ :‬تعرف شلون دامك مصر و تبا تعرف و صدقني هالرمسه اللي بتطلع مني الحين‬ ‫بتجرحك و صدقني بعدها تبا تكسرني و تحفر قبري تحتك و ارجع اذكرك انت اللي حنيت على‬ ‫راسي اني اخبرك و لتحمل اللي ياي انا ‪ .....‬‬ ‫في المطبخ ‪.......‬‬ ‫حميد انصدم‪ :‬شلون ‪ 6‬سنين و حنا مانعرفهم ال من ‪ 3‬سنين ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬اخبار محمد و نوف ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬وال محمد يقول انهم بخير ‪...‬بعد ماوصلوا البنات ساورا المطبخ يجهزون‬ ‫و حميد و فطيم ساروا الميلس ‪ ..‬‬ ‫محمد‪ :‬انزين يل تعال نسير البيت ترى انا تعبان حييييييييييييييل ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬انت شوو ؟؟؟‬ ‫محمد يزاعق‪ :‬ياحميد شلون تباني انسى حب ‪ 6‬سنين شلون خبرني ‪....................‬‬ ‫محمد‪ :‬خبرتك مااعرف اعبر اسمع قبل ‪ 6‬سنين كنت مسافر عندي دوره في امريكا‪ .‬‬ ‫في الميلس ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬انا عن نفسي تميت سهران لحد الساعه ‪ 5‬مع محمد على البحر و بعدين سرنا البيت ‪........‬‬ ‫كان بوذياب مسوي غدى على شرف المعاريس ‪ .‬و محمد كان بيت بومعضد و بعدين بييهم ‪..‬‬ ‫دلل و خليفه شو بيستوي عليهم؟؟‬ ‫فطيم بتنسى محمد ول ؟؟‬ ‫محمد بيحب نوف ول ؟؟‬ ‫يسلموو خيتوو عــ المرور و يعطبج العافيه‬ ‫اليوم الثاني في بيت بوذياب ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬خلص الغالي عشان خاطرك بنساها بس مااوصيك عليها ‪.....‬و سكت ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬يل ‪ ..........‬‬ ‫محمد‪ :‬بلك انت و جاسم و حمدان ياخي انتوا متدربين على نفس الرمسه كلكم ‪..‬صقر و‬ ‫فطيم و شهد و ام صقر كانوا هناك بالصدفه التقيت صقر و عرفني لنه كان ربيع ذياب من هم‬ ‫صغار و قتها شفت فطيم و مثل ماتقول حب من اول نظره حبيتها و كنت ناوي اخطبها بس ال‬ ‫ماراد و من يومها و هي ماتفارق بالي الين يا ذاك اليوم اللي توفت فيه ام صقر و عرفنا انه‬ ‫عمي تزوج شفت فطيم لين كنا يالسين في الميلس و بعدين انت تعرف الباقي ‪............. :‬‬ ‫محمد‪ :‬اظن الحين الوقت المناسب انك ترمس او تقول شي صدقني ياحميد انا ماكنت ابا اخبر‬ ‫احد و كنت باكتم اللي في قلبي بس انت اللي خليتني اتكلم و انا مااقدر اخسر صداقتك لنك مثل‬ ‫اخوي و اكثر ‪..

..‬‬ ‫حمدان‪ :‬وال محد قال لكم تخبرون الوالده اني اطفر بالبنات مااعرف من اللي قال خلونا نسير‬ ‫حق البنات صح ياجاسم ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬حمدان خلص عاد نبا نخلص شغلنا ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬حشمونا على القل صدق انكم ماتستحون ‪..‬‬ ‫الشباب‪ :‬حنا آسفين ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬ليش الشيخ مسافر عنها ول مفارقها يل اظهر ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬تعرفون شلون عشان تتأدبون مره ثانيه و ماتسوون حركات يهال نباكم تغسلون‬ ‫الحوي لنه وصخ و صار له اسبوع هب مغسول ‪.‬‬ ‫بوذياب‪ :‬وال محد خبركم يلسوا صارخوا في الميلس ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬شوووووووووووو ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬الحوي مره وحده قول السيارات ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬بل بل لهالدرجه ماتحبوني ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬حمدان كله منك ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ل الشيخ الحوي اول و بعدين السيارات ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬شوووو بعد السيارات ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬عن التبريرات اللي مالها داعي حتى انا ترى مربيه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬اميمتي وال ماسويت شي بس ييت اسولف مع هياوي مشتاق لها ‪..‬‬ ‫ام عبدال معصبه‪ :‬حمدون شو تسوي هني مع البنات خلهم على راحتهم ‪.‬‬ ‫شوي ال تدخل عليهم ام عبدال ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬الشباب هاااا ‪ .‬‬ ‫و قاموا الشباب يصارخون في الميلس و شالين البقعه ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬حمدان يل عاد اظهر نبا نخلص شغلنا ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا شو دخلني هذي فكرة سلطان ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين انتي ليش تزاعقين علي الحين انا وال مسكين كله يهزبوني ‪........‫و يطفر بهم و يظهر ‪ .‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬شووووو انت المسكين ال انت العقل المدبر في هالعيله و الشر كله الشبيبه خبروني‬ ‫انك اطفر بالبنات و مامخليهم على راحتهم ‪...‬‬ ‫ريم‪ :‬ليش ان شاء ال الشيخ على راسها ريشه ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬المفروض انتي ماتشتغلين ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل بس توها مربيه و لزم ماتتحرك وايد ‪..‬‬ ‫بوراشد‪ :‬و حنا وين نصرف اسفكم خبروني ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬ل الشيخ مخلين الحب كله حقك و حرمتك ‪.‬و ظهر ‪.‬‬ ..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬بلكم عشان تسمرون زياده ياخي سماركم هب عاجبني ‪..‬‬ ‫و كل واحد رفع كندورته و عق السفره و شمروا و ساروا خذوا الماي و الدلو و الغراض‬ ‫اللي يحتاجونها عشان يغسلون و ساروا ‪ .‬‬ ‫الشباب‪ :‬ان شاء ال تامرون امر ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬جذاب هذي فكرة طلل‪....‬‬ ‫دخل حمدان الميلس ‪ .‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬خلاااااااااااص بس عاد ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬عنلااااااااااتكم انا الحين اطفر بالبنات هاااا ‪.‬الشباب كانوا يالسين على جنب و الشواب على الصوب الثاني ‪..‬‬ ‫بومحمد‪ :‬انتوا ماتستحون على ويوهكم ‪.‬هني الشواب عصبوا ‪...‬اخر واحد دخل حمدان عاد المسكين دايما هو اللي ياكلها ‪.‬البنات انتهزوا الفرصه و خذت اليازيه كيمرة‬ ‫الفيديو و تصور ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬حرام عليكم وال وااااايد ول تحت الشمس الحاره بعد ‪...

...‫طلل‪ :‬حرام عليكم انا ساكت من اول ماوصلت ‪.‬خليفه موستنغ فضي ‪ ..‬‬ ‫محمد‪ :‬السلم عليكم ‪ .‬‬ ‫حميد كروزر عنابي ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬وال حرام عليكم انا توي معرس يديد ‪.‬حميد و طلل يشتغلون على سيارة طلل ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬وال العقاب ماشي على الكل يل بسرعه نخلص ترى الشمس حرقتنا ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬وال حرام عليك عمي حنا يواعه و على لحم بطنا من الصبح ‪.‬‬ ‫محمد معصب‪ :‬انتوا شو سويتوا ‪.‬صقر و ذياب كورفت ابيض ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههه ‪..‬سلطان نفس عبدال نيسان احمر ‪ ..‬‬ ‫بعد ماخلصوا الشباب من اكلهم ساروا و دخلوا السيارات الكاراج ‪..‬‬ ‫صقرو ذياب خلصوا من سياييرهم و دخلوا داخل و هم يحرون الباقي جان يهزبهم بوعبدال و‬ .‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬يل بنات الغدى ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬تبون الصراحه حنا اشفقنا عليكم و قلنا نييب لك الكل بس هاا تحملوا الشواب‬ ‫مايعرفون ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬وال محد قال لكم تزاعقونذ في الميلس ‪ ...‬طلل بعد رنج بس برتقالي شكله رزه و كشخه (( ‪...‬‬ ‫ساروا البنات داخل و الشباب توهم بيدخلون ‪.‬‬ ‫ظهر لهم بوعبدال ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬و الخت اليازيه تصور ‪.‬محمد و هزاع على سيارة‬ ‫محمد ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬وال ماانسى هالجميل لكم طول حياتي ‪..‬‬ ‫شوي ال يدخل عليهم محمد و البتسامه شاقه الحلج و مستانس و شالنه الهوى يغني ‪.....‬‬ ‫شوي ال محمد طالع لهم و مثل ما قال حمدان البتسامه اختفت و الكندوره مرفوعه و رافع‬ ‫حياته ‪.‬حمدان و جاسم فراري اسود و عليه تواقيع و انتوا عارفين‬ ‫حركات الشباب ‪ ...‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬تريوا شوي عليه و بيظهر و هو رافع الكندوره و السفره عاقها داخل و البتسامه‬ ‫اختفت و رافع حياته ‪....‬و سار داخل ‪.....‬‬ ‫)) عبدال عنده نيسان احمر ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬ها ها ها حتى حنا ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ل الشيخ بعد ماتغسلون السيايير ‪.‬ظهروا البنات حق الشباب و في يدهم صحون ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬وال اشكالكم حلوه ‪........‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬على وين ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬على حمر عين يعني على وين الغدى الحين ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬هزاعوه شوي شوي على سيارتي ‪..‬‬ ‫بعد ربع ساعه من التعب و الشقى والحر و كل واحد يتحلطم على الثاني كله منك و كله منك و‬ ‫هذي فكرتك شوي و يتضاربون ‪ .‬؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هذا سلطان خبرنا نسير نطفر البنات في المطبخ و بعدين حنا قلنا للوالده ان حمدان هو‬ ‫اللي كان يطفر بهم جان نقوم نصارخ في الميلس وقتها الشواب عصبوا واحكموا علينا نغسل‬ ‫الحوي و بعدين السيارات ‪.‬‬ ‫اول شي حمدان و جاسم ابتدوا في سياييرهم و خلصوها و بعدين ساروا يساعدون عبدال و‬ ‫سلطان في سياييرهم ‪ .‬محمد رنج ذهبي ‪ ..‬و سار داخل ‪.‬هزاع و حميد‬ ‫عرج خوال ال يسلمكم بعد فراري بس اصفر رهيييييييب شكله‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬اسكت عني ترى واصل حدي تعبان حاس اني بمووووت من الحر كفايه اني اسمر واحد‬ ‫فيكم بعد اتنقع تحت الشمس وال البنت بتعوفني ‪....

..‬‬ ‫وصلوا السنتر و يلسوا في ستاربكس ‪ ..‬بعد ماخلصوا الشباب من‬ ‫الغسيل ساروا داخل و الصابون على ويوههم و الماي مخيسهم يعني شكلهم كان يفطس من‬ ‫الضحك و طبعا ماسلموا من كيمرة اليازيه هي يالسه تصور و رايقه و هم يصارخون عليها ‪....‫ردهم برع ييلسون في الحر هههههه‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬انت لحد الحين ماتسبحت ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ل الشيخ سلطان طول ‪..‬و ظهر ‪.‬‬ ‫جاسم خلص بسرعه و تكشخ و نزل تحت و عبدال سار بعده يعني اثنينهم متفقين فخلصوا اول‬ ‫ناس ‪..‬‬ ‫في غرفة صقر‪..‬سلطان و هزاع في غرفة فطيم ‪.‬‬ ‫سلطان وااااااااااايد يطول ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬لييييييييش صاير شي ؟؟؟‬ ‫عبيد‪ :‬عندنا بشاره بس تريوا لين نجتمع كلنا ‪.‬‬ ...‬خليفه بعد ماخلص سيارته ترخص منهم و سار‬ ‫الشقه ‪ .......‬و ظهر ‪.‬‬ ‫حمدان وهو ظاهر من الحمام‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يال يا محلتها النظافه ‪.‬و حميد المسكين تنقع ل و قايل انه هو اول واحد بيدخل هههه ‪..‬‬ ‫بعد ماجهزوا الشباب و كشخوا و ريحة العطر تفر الراس ظهروا كل واحد بسيارته ‪...‬‬ ‫دخل عليهم حمدان ‪..‬عبدال و جاسم في غرفة‬ ‫شهد ‪ ....‬‬ ‫سلطان‪ :‬اتريا بعد ربع ساعه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬شو ربع ساعه صرت مااطيق عمري يل عاد ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬طلل اظهر ترى بادخل عليك ‪..‬‬ ‫ساروا الشباب فوق عشان يتسبحون و بعدين بيسيرون يتحوطون في السنتر ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين يل بسرعه ‪ .‬‬ ‫في غرفة شهد‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬يل عاد حمدوون ترى مصختها هالكثر عشان تتسبح ‪.‬‬ ‫في غرفة فطيم ‪.‬‬ ‫في غرفة ذياب ‪.‬‬ ‫المر‪+‬عبيد‪+‬احمد‪ :‬السلم عليكم ‪.‬محمد و طلل و حميد في غرفة صقر ‪ ..‬‬ ‫سلطان وهو ظاهر‪ :‬ادخل ادخل حشرتنا ‪.‬‬ ‫صقر يقوم‪ :‬انزين ذياب انت ايلس سولف مع حمدان و انا بسير اتسبح ‪...‬‬ ‫عبيد‪ :‬عيل انت تمام التمام ‪...‬‬ ‫الشباب‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬حلته من زمان مااجتمعنا ‪..‬‬ ‫المر‪ :‬شحالكم شباب ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬اذا انت بخير انا بخير ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬بل بل حمدان من ساعه كنت اسود ماتنشاف و الحين يامحلتك الحين ابيضاني ‪..‬حاول هزاع يلحقه بس ماقدر يعرف وين مكان الشقه ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬ياخي صار لك ساعه يل اظهر ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين انزين عنبوه الواحد ماياخذ راحته في هالبيت ‪ ..‬و دخل ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين سمعوا ناصر اخو جراح ال يرحمه بيي و احمد ربيعنا و معضد اخو نوف حرمة‬ ‫محمد و المر و عبيد اخوان شيخه ال يرحمها و خالد و سعود و فهد بيون السنتر ‪......‬‬ ‫محمد‪ :‬مابغيت ‪ ...‬ذياب و صقر و‬ ‫حمدان في غرفة ذياب ‪ ..‬‬ ‫محمد‪ :‬يل عاد طلل عن السخافه ترى مصختها ‪.‬شوي ال المر و عبيد و احمد حادرين عليهم ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ياخي يل ترى خسنا ‪.

...‬‬ ‫ناصر‪ :‬شووو من متى ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬ال يسلمك ولد حمدان نسخه عنه هو و جاسم ‪....‬‬ ‫فهد‪ :‬وال صار لنا فتره مااجتمعنا ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬لعب معاي تيله ‪.‬‬ ‫فهد‪ :‬ل صدق جاسم متى بتخطب؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بعد عرس طلل ان شاء ال عشان الشواب يكونون فاضيين و ماوراهم شي و انا اصل‬ ‫ابا عرسي يكون اسطوري و الكل يرمس عنه ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬يال يستحي الولد اشوف الخدود توردت ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪...‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫جاسم‪+‬طلل‪ :‬شووووو تقصد ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬بل بل كليتوا الريال بقشوره ‪.‬‬ ‫فهد‪ :‬عندك صورته ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬شحالكم شباب ؟؟؟؟‬ ‫معضد‪ :‬تمام مانشكي باس ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬ثلثه ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انزين المر شو هو الخبر الحلو ؟؟؟‬ ‫عبيد‪ :‬احم اخبرهم ول انت ؟؟؟؟‬ ‫المر‪ :‬ل انت خبرهم انا استحي ‪....‬‬ ‫احمد‪ :‬الحمد ل بخير مانشكي باس ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬هيه وال ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬انتوا شحالكم ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬تمام ‪...‬‬ ‫حمدان يظهر الجوال من مخباه‪ :‬كاهو ‪..‬‬ ‫ناصر‪ :‬يهال خخخخخخخ ‪.‬‬ ....‬‬ ‫طلل‪ :‬افااااااااااااااااا يالخاين تعرس بدون ماتخبرني انا الحين اترياك عشان يكون عرسنا في‬ ‫يوم واحد و انت الحين تخبرني بعد اسبوع بعرس ‪...‬‬ ‫المر‪ :‬ياخي مليت من كثر مااتريا ‪..‬‬ ‫الشباب‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬ ‫عبيد‪ :‬المر بيعرس بعد اسبوع ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬وانت ليش محتر حرمتي و كيفي ‪...‬‬ ‫ناصر‪+‬سعود‪+‬خالد‪+‬فهد‪+‬معضد طلعوا ربع من زمان اللي دارس مع الثاني في العداديه و‬ ‫الثانويه و اللي متهاوش مع الثاني و بعدين تصالحوا المهم شوي ال شوي و حادرين عليهم ‪..‫عبدال‪ :‬احمدوه شحالك ؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬اصغر عيالك ول لعب معاك تيله ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬على القل طلل الحين خاطب و ينتظر الموافقه مب جاسم اللي مايدري وين ال حاطه ل‬ ‫راضي يخطب ول يرمس منو البنت اللي يباها ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انت بس عرس انا بنفسي بسوي لك مسيره ل صارت ول استوت كم توأم عندي ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬اوووووووه صح انتوا لحد الحين ماعرستوا ياليهال ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬مايرضى عليها بعد منو هذي تعيسة الحظ اللي بتوافق عليك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬تبوس يدها وش و ظهر و تصلي كل يوم ركعتين اني ظويتها ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬جسيييييييييييم ‪..‬‬ ‫معضد‪ :‬هيه وال حياة العزوبيه مب حلوه ‪.

..‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انا اتريا ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬على وين ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬بريطانيا ان شاء ال ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬اعرف منو انا بعدين تعال ارمس ويايه ‪.‬و خبرهم السالفه ‪ ...‬‬ ....‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه وال مايرزا علينا هالغسال اللي غسلناه ‪.‬‬ ‫الشباب يغنون‪ :‬مردوده مردوده وال ماخليها صبرك علي صبرك و افاجأك فيها ‪.‬‬ ‫الولد‪ :‬هذا انت ‪.‬‬ ‫وهم يسولفون حدر عليهم ولد و وايه حمدان وهو معصب و الشرار يظهر من عينه ‪....‬‬ ‫سعود‪ :‬بله حميد زعل صاير شي بينهم ؟؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬هااااااا ل بس كانت ملجتهم في يوم واحد و حميد بغى العرس بعد في يوم واحد بس‬ ‫حرمة محمد ماتبا و هو مايبا بعد فقرر انه يسافر يوم عرس حميد طبعا بعد مايسلم عليه ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬احم احم ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ياخي تنفع في الوقات الصعبه ‪...‬و قام عنهم ‪ ...‬‬ ‫حمدان وقف‪ :‬شوووو تنتقم من شوووو ل يكون كليت حللك ول ذبحت لك حد من هلك و انا‬ ‫ماادري ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬حرمتي ماتبا و مااروم ارفض لها طلب ‪.‬و سار وراه محمد ‪.‬‬ ‫سار الولد و هو معصب صدق احترق ويهه لين محمد طلع شارته ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه هذا انت شو تبا مني الحين ؟؟؟‬ ‫الولد‪ :‬انا ياي ارد اعتباري و اعطيك بدل الصاع صاعين ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬خير الشيخ اعرفك ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬قلت شي اخوي ؟؟؟‬ ‫الولد‪ :‬ل سلمتك ‪....‬‬ ‫حميد هني صدق زعل‪ :‬ل ل يامحمد لزم تسوي العرس معاي مايصير عاد انا انتظرك ‪...‬فطسوا الشباب عليهم من الضحك ‪....‬‬ ‫محمد‪ :‬ولد عمك و اعجبك ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬افاااااااااااا ليش انزين ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬وال الحرمه ماتبا عرس ‪.‫خالد‪ :‬وااااااااي عليه ال يحفظه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬اهاااااااااااااااا حمدان هذا الولد اللي عطيته بكس ذاك اليوم لنه حط الرقم يدام ‪ ....‬انت‬ ‫عارف منو ‪.‬‬ ‫الولد‪ :‬ل بس حاول تتذكر ولك ويه تيي هني بعد اللي سويته فيني صدق انك ماتستحي وال‬ ‫ماانساها لك و انا ياي انتقم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوو بتسوي ؟؟؟؟‬ ‫الولد‪ :‬مايحتاي تسأل انت عارف ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬شوووو ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ال يسلمك ‪ .‬‬ ‫الولد‪ :‬مردوده ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬شو هالرمسه ‪ .....‬‬ ‫حميد‪ :‬شوفوا ترى انا يوعان ‪...‬‬ ‫الولد‪ :‬نسيت ذاك البكس اللي عطيتني ياه ‪...‬‬ ‫ناصر‪ :‬حميد و محمد متى عرسكم ان شاء ال ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬انا الشهر الياي ‪.‬‬ ‫الولد انتبه على الشاره نزل يده ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انا مب مسوي عرس على طول بسلم على حميد و بنسافر انا و حرمتي شهر العسل ‪.‬و ظهر شارته مالت الشرطه و حطها على الطاوله و فتحها ‪..

‬‬ ‫محمد‪ :‬استغفري ربج يابنت و بطاقة عرسي بتوصلج انتي و هالخام اللي عندج ‪ .‬وليد انتبه على محمد انه يطالعهم ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬تستاهل ال مايضرب بعصا ‪..‬و سار ‪.....‬‬ ‫محمد‪ :‬حميد حميد انزين اسمعني ‪.‬‬ ‫محمد سحب حميد من يده و سار بدون مايسلم عليه ‪...‬و سكت ‪.‬‬ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬حووووووو ياهل انا ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬متأكد ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬هيه متأ‪ ...‫عند حميد و محمد ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬امثالك مايستاهلون السلم ‪..‬‬ ‫وليد‪ :‬ليييييييش الشيخ نسيت انك مثلي ‪..‬‬ ‫و سار عند الشباب ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬عيل ليش ماتبا تسوي عرس ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬ابا اطول شهر العسل شوي لنه عندي دوام ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬بلك بوحسيم ؟؟؟؟‬ ‫تيبس محمد مكانه لين شاف هالمنظر ‪ ..‬‬ ‫مريم‪ :‬افاااااااااااا نسيت اليام اللي قضيناها مع بعض ‪.............‬‬ ‫ذياب‪ :‬مابغيت ترضى جان تأخرتوا زياده ‪.....‬رجعت به ذاكرته لين ذاك اليوم اللي تعرف‬ ‫فيه عليها و لين ساروا الشقه و لين كانوا يشربون و لين و لين ‪ .‬مع البنت اللي‬ ‫كان معاها محمد اللي هي مريم ماشيين مع بعض ‪ ....‬‬ ‫محمد‪ :‬خبرتك الف مره انا فطيم نسيتها و خلص ل تعيد و تزيد في هالسالفه ‪.‬ال يصلح الجميع ‪ ....‬‬ ‫وليد و بخبث‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬ ‫مريم حنت حق محمد هيه صدق تحبه و تمووووووت على التراب اللي يمشي عليه بس كانت‬ ‫تكابر يدام وليد << شو تبا بعد عندها وليد معوضها عن كل شي ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬حرام عليك ليش ترمسها جذي ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬يوم سفرك في يوم عرسي انت عارف معناة هالرمسه انت لحد الحين تحب فطيم ‪...‬و قبل‬ ‫مايسير ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬قلتها بنفسك الشيخ و بعدين انا تبت و دعيت ربي يغفر لي مب استمريت في الخطأ بس‬ ‫مااقول غير ال يصلحك ‪ .‬‬ ‫و قاموا عليه الشباب ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬ماانكر اني كنت واحد منهم بس هالشكال ياحميد مايجون ال بالعين الحمره ‪...‬‬ ‫مريم‪ :‬محمد ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬شو اسوي به مارضى ال لين حضنته و بسته على خده و خبرني انا مابرضى ال‬ ‫بأسكريم ‪.......‬‬ ‫التفت عليها محمد‪ :‬خير ختيه ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬كله منك حميد قاموا علي ياليتني مانطقت ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬حميدووه طحت من عيني اسكريم عاااد ‪..‬‬ ‫وليد‪ :‬انا اعرف انه السلم لويه ال ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬وال انك جذاب ياخي طالع على منو ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬انت تقول العناد صفه تسري في شباب العيله و الجذب بعد ‪.‬كان ربيعه وليد << اكيد تتذكرونه ‪ ..‬هو صار له فتره طويله‬ ‫مايعرف عنهم اي شي ل يرمسهم ول هم يحزنون ‪ ..‬و سار ‪..‬و‬ ‫سار له ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬افاااااا حنا جذابين ‪..

‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه وال ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين تعال ‪ .‬‬ ‫مر شهر ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬ل وال ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬ال يوفقك ياجسيم و تاخذ اللي تباها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يسمع منك و يوفقك مع نوف ‪.‬‬ ‫محمد سحب جاسم و سار معاه ‪..‬سار حق حميد و البتسامه‬ ‫شاقه الحلج ‪...‬ل بس بغيت اشتري هديه حق غناة روحي و ابا جاسم معاي ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬اركد شوي ترى الركاده زينه ‪.‬صدقني كنت خايف افقدها بس الحمد ل ‪.‬و ساروا داماس ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬س سؤال شلون توصف غلها في قلبك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ج جواب غلها ماينوصف يامحمد هي روحي و عقلي و كل مافيني ياخي انت ماتعرف‬ ‫شكثر عانيت عشان اوصل حق هاللحظه انا لولها كنت ميت الحين بس هي عطتني المل طبعا‬ ‫من بعد ربي اني استمر و احارب المرض عشانها ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬حق منو ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬حق حرمتي ‪.‫الشباب‪ :‬هههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل تخاف محمد عند كلمته ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬ان شاء ال ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬انزين اضحك ابتسم على القل ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين شو تبا تاخذ لها ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬طقم الماس طبعا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬على وين ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬على حمر عين ‪ .....‬‬ ‫كانوا البنات فوق يتعدلون بس نوف و محمد كانوا في البيت يجهزون شناطهم عشان السفر ‪....‬يوم الخميس عرس حميد و فاطمه ‪.‬و اللي استغرب منه محمد انه جاسم خذى بعد طقم‬ ‫رهييييييييييييييييييييب ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬مبروك يا حميد ‪.......‬‬ ‫بعد ماخلصوا حطت لها نوف مكياج خفيف عشان تسلم على العروس و يسيرون ‪ .‬‬ ‫طلبوا الشباب و قعدوا ياكلون من اليوع مساكين ههههههههه ‪ ..‬حميد كان‬ ‫يالس على اعصابه يتريا محمد عشان يشوفه قبل مايسافر ‪......‬‬ ‫قاماو الشباب يوولون و يرزفون شوي عشان ينسون حميد همه ‪ .‬و بعدين كل واحد سار بيته ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ال يبارك فيك ليييش ابطيت ؟؟؟‬ .‬‬ ‫خذى لها محمد طقمين حلويييييييييين ‪ ....‬و‬ ‫ساروا ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬يال ياجاسم كل هالحب في قلبك و مخبيه ‪..‬شوي ال الريال الهيبه اللي‬ ‫الكل يحسب له حساب يحدر عليهم الكل وقف لين دخل محمد ‪ .....‬و بعدين ساروا يتمشون ‪.‬‬ ‫بعد هالطلعه الحلوه رجعوا الشباب بيت بوذياب و كل واحد شايل كيس حق حرمته << ال على‬ ‫الرومنيسه ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬شفت عاد ‪.‬و رجعوا حق الشباب ‪..‬‬ ‫حميد يبتسم‪ :‬هااااا ارتحت ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬ياخي اخاف محمد ماايي ‪.

......‬‬ ‫نوف‪ :‬هل ‪.‬‬ ‫عند البنات‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ال يسلمها من كل شر ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬مبروك بنت العم ‪.......‬و سارت بعد ماسلمت على البنات ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬اندوك ‪ ..‬و عطاه الموبايل ‪ .‬و قبل ماتظهر ‪.‬بنات ممكن تظهرون شوي ‪ .....‬‬ ‫محمد‪ :‬هالموضوع منتهي ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬مرحبا فطيم ‪.....‫محمد‪ :‬سوري بس كنت اجهز شنطتي ‪.‬‬ ‫نوف‪ :‬فطيم تسلم عليك ‪.....‬‬ ‫فاطمه‪ :‬هل محمد ‪..‬‬ ..‬سلم على الشباب و سار يتريا نوف في‬ ‫السياره ‪ .‬و سار بعيد عشان ياخذ‬ ‫راحته ‪....‬‬ ‫طلل يصارخ‪ :‬محمد ‪..‬‬ ‫في السياره ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬لحظه شوي ‪ ..‬مع السلمه ‪ .‬ترمس البنات ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬هل بغيت شي ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬هيه لحظه في حد بيسلم عليج ‪ .‬‬ ‫انصدم محمد يوم سمع صوت طلل ‪.....‬‬ ‫نوف‪ :‬ل توصين حريص غناتي هو في عيوني ‪ .‬‬ ‫نوف‪ :‬فطيم ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ال يبارك فيج و مبروك عليج انتي ‪..‬‬ ‫طلع حميد جواله و اتصل في فطيم ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬نوف ‪.‬هااا سرنا ‪....‬‬ ‫سد الساعه و ماعطاها فرصه ترمس ‪..‬‬ ‫محمد يطالع نوف‪..‬‬ ‫وصلوا نوف و محمد المطار و قبل مايدخل من البوابه ‪.‬‬ ‫نوف‪ :‬ال يبارك فيج ‪ ..‬‬ ‫محمد‪ :‬هذا واقع ولزم ترضى فيه على العموم ال يوفقك و لتنسى سلم على فطيم و بارك‬ ‫لها ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬طلل انت شو تسوي هني ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬الحق دلل تعبانه حيييييييل و قالت لي انه مااخبر احد غيرك تعال ال يخليك هي في‬ ‫البيت ‪.‬خلص بس حبيت اسلم عليج ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬وال حرام عليك ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ال يبارك فيك وينك انت في العرس ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬هيه بس بسلم على حميد و نوف بتسلم عليج و بنسافر خلص بس بغيت اسلم عليج ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬انت رمسها و بارك لها ادري انك تحبها ‪.‬و عطى محمد الموبايل ‪ ...‬و ظهروا ‪.‬‬ ‫نوف‪ :‬مبروك الغاليه ‪.‬وهموم الدنيا كلها على راسه نزلت دمعه من عينه بس حاول مايبينها حق نوف ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬الووو ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬هل حبيبتي ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬حطي بالج على محمد ‪.

.‬و بعد نص ساعه ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انزين انتي بتمين بروحج ‪.....‬‬ ‫نوف‪ :‬ل المهم اني اكون معاك خلص مانبا نسافر مب لزم الحين ‪.‬‬ ‫نوف‪ :‬سير حق اختك ‪..‬‬ ‫في العرس ‪.‬‬ ‫نوف‪ :‬ل ودني الشقه ‪.......‬‬ ‫محمد‪ :‬اوكي ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬انزين اذا بغيتي شي اتصلي لي ‪ ......‬‬ ‫لين وصلوا ‪..‬‬ ‫و ساروا البيت ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬و الياهل ؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬ل هو بخير ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬شكلج تعبانه تعال اوديج بيت ابوج ‪.‬و وداها ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين على القل ابتسم ل تكشر ترى فطيم بتخاف ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬حياتي بلج ؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬تعبانه يامحمد تعبانه مااقدر اتحمل ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬شحال الحلوين الحين ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬وال بخير ‪ .....‬و نامت من زود التعب ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬يامحمد وال سوري كان لزم تسافرون ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬ل استريح الوالد موجود و عمي موجود ‪ ....‬‬ ‫في المستشفى ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬تباني ازفك ترى ماعندي مانع منها اسلم على العروس و ابارك لها و منها اشوف‬ ‫حرمتي ‪.‬‬ ‫عند باب القاعه حميد كان واقف مع الشباب ‪ .‬لزم انسيه فطيم البنت على ذمة ريال ثاني ‪ .‬‬ ‫نوف يلست على السرير تفكر في حياتها مع محمد شلون بتكون هي كانت حاسه انه يحب فطيم‬ ‫‪ .‬و كان صدق متضايق انه محمد مب موجود ‪.‬‬ ‫قاموا الشباب و ودوها المستشفى ‪ ..‬‬ ‫نوف‪ :‬تبا الصراحه انا تعبانه و ابا انام ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬سامحيني الغاليه كان لزم نسافر ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬انت هني ‪.....‬‬ ‫محمد وصل و دخل عند دلل و طلل ‪..‬ال طلل وينه ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مااعرف خبرني عنده شغله مهمه ولزم يخلصها ‪.‬ال وين نوف ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬في الشقه نايمه ‪..‬‬ ‫محمد‪+‬طلل‪ :‬هااااا دكتور بشر ؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬ل الحمد ل بس كانت تعبانه اختك بنية جسمها ضعيفه و ماتتحمل اي الم بس الحمد‬ ‫ل عطينها مهدي و الحين هي بخير ‪.‬‬ ‫دلل كانت يالسه على الكرسي و تصرخ من اللم ‪.‬‬ .‬قعد عندها طلل و محمد ظهر برع مع نوف ‪.‬‬ ‫دخلوا الشباب عند دلل و كانت نايمه ‪ .‫نوف‪ :‬مب لزم نسافر امش اختك تعبانه و لزم تكون عندها ‪......‬و باسها على راسها و ظهر ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬و شغلتهم ماتظهر ال ليلة عرسي شو هالحاله كفايه انه محمد مب موجود و الحين‬ ‫طلل و راشد اخوي خبرني انه مايقدر يحضر شو هالحاله ‪.‬‬ ‫شوي ال حادر واحد و البتسامه شاقه الحلج و كان كاشخ على الخر ‪..

..‬تقرب منها و باسها ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬الهو يبارك فيك انت متى وصلت ؟؟؟؟‬ ‫راشد‪ :‬توي من ربع ساعه قلت مايصير مااحضر عرس اخوي ‪.‬‬ ‫و اتصل في طلل ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬اوكي يل باااااي ‪ .‬طبعا خليفه مايعرف انه دلل حامل‬ ‫لنها خبرتهم مايخبرون خليفه ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬فحفظ ال ‪ ..‬‬ ‫خليفه‪ :‬ال وين طلل ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬هااااااااااااا هيه طلل في الطريج ‪....‬‬ ‫في العرس ‪ .‬محمد رجع حق نوف و‬ ‫الدكتور خبر طلل انه يقدر يظهر دلل من المستشفى ‪ .‬‬ ‫راشد‪ :‬خبروني انك مسافر ‪.‬الشباب كل واحد سار مع حرمته ‪ .‬‬ ‫دخل حميد مع ذياب و صقر و بوذياب و بوسلطان ‪ .‬‬ ‫دلل‪ :‬وين ساير ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬خليفه يسأل عني و الشباب يتريوني بسير و برجع لج ‪...‬و سار طلل ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬اتصل فيني هزاع و خبرني انه حميد الحين بيدخل على فطيم ‪.‬على دخلة حميد القاعه دخل محمد من الباب الثاني‬ ‫عند الشباب الكل شافه و انصدم ‪.‬رفع الطرحه عن فطيم و كانت حلوه من‬ ‫الخاطر ملك نازل من السما باسها على راسها و يلس عندها ‪ ..‬و سد السماعه ‪..‬عند باب القاعه ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬مرحبتين طلول اسمع خليفه يسأل عنك تعال شوي و بعدين سير ‪.‬‬ ‫في شقة محمد ‪...‬‬ ‫راشد‪ :‬ال وين محمد و طلل ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬محمد سافر مع حرمته و طلل قال انه عنده شغله مهمه و لزم يسويها ‪....‬‬ ‫محمد‪ :‬ادري عاتبني قبل مااسير ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬تسلم يالغالي ‪..‬سلموا عليها اخوانها و ابوها‬ ‫و عمها و صوروا معاهم و بعدين ظهروا ‪ .‫محمد‪ :‬ماعليج يالغاليه بنسافر ان شاء ال ل تحاتين ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ادري و انا ياي عشان اراضيه ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬وال حميد زعلن عليك وااااااااااايد ‪..‬‬ ‫دخل محمد الشقه و شاف نوف نايمه ‪ ...‬‬ ‫محمد‪ :‬اجلتها ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬مرحبا ‪...‬باسعدج ان شاء ال بس ربي‬ .‬‬ ‫بعد العرس ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬راشد ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬هل براشد شحالك ؟؟؟‬ ‫راشد‪ :‬وال تمام انت شحالك ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬بخير ‪....‬‬ ‫راشد‪ :‬مبروك يا خوي ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬محمد ترى حميد واااااااايد زعلن عليك و متضايق انك سرت و ماحضرت عرسه ‪.‬‬ ‫ساروا المعاريس سويتهم ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬لييييش ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬مابا اسافر الحين ‪..

.........‬‬ ‫خليفه‪ :‬شوووووو طلق انا احبج و طلق مب مطلق افهميني يابنت انا احبج وال اني احبج ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬سامحني ياخليفه انا ابا الطلق ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬السلم عليكم ‪.‬و سدت السماعه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬حرام اللي تسوينه بالولد هو اعتذر لج حرام عليج و الياهل اللي في بطنج منو بيربيه‬ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬دلل ال يخليييييييج دخييييييييلج لو تبين ايي عند باب بيتكم بس ارجعي ‪.....‬‬ ‫شوي ال موبايل دلل يرن ‪.‬‬ ‫دلل قعدت تصيح من الخاطر ‪ .‬‬ ‫دلل‪ :‬طلل ممكن تظهر شوي برع ‪..‬وال اني احبك احبك بس مااقدر ارجع سامحني يا خليفه ‪.‫يقدرني و انسى فطيم ‪ .‬‬ ‫دلل‪ :‬مع السلمه ‪ .....‬‬ ‫دلل‪ :‬مااقدر كرامتي ماتسمح لي ارجع لك ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬وعليكم السلم شحالج دلل ؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬انا بخير و انت شحالك عساك بخير ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬و تسألين اذا انا بخير انا تعبان يادلل تعبان من فرقاج وال اني نادم على اللي سويته‬ ‫بس ال يخليج رجعي ترى انا محتاجج وال اني محتاجج انا هند قطعت علقتي فيها هي‬ ‫اتصلت لي و خبرتني انها بتتزوج و بعدها وال اني مااعرف عنها اي خبر حتى رقمها‬ ‫مسحته ‪...‬‬ ‫قام طلل و ظهر برع ‪.‬و سار تسبح و ظهر و بعدين حط راسه و رقد ‪.‬و سارت ‪.‬‬ ‫عند المعاريس ‪..‬‬ ‫دخلوا المعاريس السويت و ياتهم المصوره و بعدين سارت ‪.....‬‬ ‫طلل‪ :‬بس خبرني انه يحبج ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬اساعدج ؟؟؟‬ ‫فاطمه‪ :‬ل مشكور اذا بغيت اي شي بازقرك ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬هذا خليفه ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬يادلل خليفه يحبج انتي لييش ماتحبينه ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬انا مااحبه ال امووووت على التراب اللي يمشي عليه بس هو ال يهداه ماحاس فيني ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬مبروك عليج انا ياعروس ‪.‬‬ ‫السكوت كان سيد الموقف ل فطيم قادره ترمس ول حميد ‪ ..‬‬ ‫طلل و دلل كانوا يالسين في غرفة دلل ‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬انسي الماضي و خلينا نعيش الحاضر و المستقبل ال يخليج ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬انا بسير اغير هالفستان وااااااااايد ثقيل ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬شوو بيكون شعورك لو انا كنت ارمس غيرك في شهر عسلنا ‪..‬‬ ‫طلل منصدم‪ :‬شوووووووو ؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬ياطلل خليفه مغصوب علي و انا بعد هو شاف انه سعادة امه و ابوه اهم شي في الدنيا‬ ‫كلها و في شهر العسل كان يرمس وحده و هو على باله انه انا مااسمعه انا رمسته بس ماشي‬ ‫فايده و بعد مارجعنا بعد كان يرمسها و انت عارف الباقي ‪...‬و بعد شوي ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬انا لحد الحين مب عارف انتوا ليش تهاوشتوا ؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬تصدق انه يحب وحده غيري ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ال يبارك فيك ‪.‬‬ ‫في بيت بومحمد ‪..

‬‬ ‫و بعدين اجتمعوا الشباب في الميلس ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬لباك قلبي بس بغيت اسير العمره ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬يعني الحين منو بيسير ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انت على راس القائمه و انا و نوره و حميد و فطيم و اليازيه و محمد و طلل ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬لبيه الغاليه ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬افهموني ياناس افهموني احبه ياطلل احبه من كل قلبي بس مااقدر اصدقه مره ثانيه هو‬ ‫خبرني انه تركها بس مااقدر اصدق ‪ .‬‬ ‫اليوم الثاني ‪.‬قلبه من صوب و دلل من صوب و اهله من صوب ثاني‬ ‫يحنون عليه ارجع بس ماشي فايده فيه و هو الحين رمس دلل و زاد همه ‪ .‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬غالي و الطلب رخيص انتي خبريني متى و انا حاضر ‪...‬‬ ‫ساروا المعاريس بيت بوذياب لنه مسوي عزيمه على شرفهم و بعد اسبوع بيسافرون ‪..‫هو يحتاج ابوه ‪.‬‬ ‫نوف‪ :‬ل انا مااقدر ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬حاضر ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬في احد ثاني ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬و انا بعد عمي ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬هل بشيخ الشباب ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين نبا نسير السوق ناخذ لنا اغراض و عمي بعد عطاني لسته هو يبا بعد اشياء و‬ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬ها جسيم متى بتسيرون ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬يوم الخميس ‪.‬انا اللي جنيت‬ ‫على نفسي دلل ليتج تحسين فيني واله اني نادم على اللي سويته بس ارجعي لي ‪.‬‬ ‫سار لها طلل و لوى عليها ‪.....‬‬ ‫نوره‪ :‬بويه ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل تخاف عمي انا بسير احجز ‪.‬و قامت تصيح زياده ‪....‬‬ ‫محمد‪ :‬و انا بعد و نوف معاي ‪....‬‬ ‫بوراشد‪ :‬سيري الغاليه انتي مع اخوج ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬في احد ثاني ؟؟؟‬ ‫الكل‪ :‬للل ‪.‬‬ ‫خليفه كانت حالته حاله المسكين ‪ .‬‬ ‫جاسم رز فيسه‪ :‬عمي ‪.‬‬ ‫بعد الغدى ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬و خلها على السبوع الياي ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬خلص ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬و انا بعد ابا اسير مايصير بنت بروحها يعني اكيد تبا ونيس اذا انت سرت مكان و هي‬ ‫يلست لحالها في الشقه ايلس انا معاها ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬خلص على راحتج ‪..‬‬ ‫يلسوا يسولفون و بعد المغرب سار جاسم مع طلل و حجزوا على يوم الخميس ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬هيه وال و انت صداق ياولدي يل الحين ثلث تذاكر منو بعد ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬انا و فاطمه ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬بويه ممكن اسير معاهم ‪..

‬بنتظر وصلك يا مملوحي حتى لو بيه الصبر طالي‪ .‬ياعذاب‬ ‫الصمت والبوحي مدخل ال ليت تصفالي (( ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬هيه وال من زمان ماسمعنا صوتك ‪.‬يا عذابي وسبة جروحي‪ ...‬في بعادك بت مجروحي‬ ‫وانته عني ل ولتسالي‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬حنجرتك الذهبيه ‪..‬انته عمري وانته مربوحي بك حياتي دوم تحللي‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا حبالي الصوتيه بتنقطع كله منك ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬ل الشيخ ماحصلي الشرف ‪...‬صقر ‪.‬و سدت السماعه ‪ .‬‬ ‫جاسم تشقق‪ :‬اوكي ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫و سوالم ‪.‬وانته‬ ‫قلبي حبك الغالي‪ ....‬‬ ‫صقر‪ :‬ماشاء ال على الصوت عذاااااااااااااااب ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬اوكي متى بتسيرون ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬باجر بعد المغرب بنمر عليج كوني زاهبه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا جسيم يعني معقوله ماتعرفين صوتي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬نعم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬باااااااي ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬شووووو ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬حريمكم متى بيربون ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬الشهر الياي ان شاء ال ‪.‬ليش عني تصد وتروحي ‪ ..‬‬ ‫سلطان‪ :‬جاسم ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬بل بل بل ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬سمعنا شله ‪.......‬يا الغل يا عشقي الحالي‪...‬و سار برع اتصل في بيت بسلطان ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬ذياب ‪ ....‬‬ ‫نوره‪ :‬بااااااياااات ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬ل مااعرفه ‪.‬و رجع جاسم الميلس ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬طلل باجر بعد المغرب بنمر على نوره و بنسير السوق ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬اوكي ‪.‬‬ ‫جاسم‪:‬‬ ‫‪ ))...‬‬ ‫خليفه‪ :‬تسلم ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬يل عاااااااااااااد ‪......‬‬ ‫حمدان‪ :‬قول ماشاء ال ل يصير في اخوي شي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هههه قريب بتتعودين عليه انزين سمعي ابوج خبرني انا و طلل انه نوديج السوق‬ ‫عشان تاخذين لج اغراض ‪.‬لتخلي الشك ياروحي يهدم الشواق وامالي‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬بس عشان خليفه طلب مني ‪...‬‬ ...‬فالهوى اتزيد في‬ ‫نوحي‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل اخاف على حنجرتي الذهبيه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬وعليكم السلم شحالج غناتي ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬تمام منو ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬افااااااا ماعرفتيني ‪.....‬يا مصابي ويا شقى حالي‪ ..‬‬ ‫نوره‪ :‬اوكي ‪.‫خبرني ودوا معاكم نوره خلها تاخذ لها اغراض‪..

.‬اتصل فيها جاسم ‪..‬و ساروا ‪..‬‬ ‫ابا اشوف ردود ‪.....‬‬ ‫نوره‪ :‬جان تأخرتوا زياده صار لي من العصر جاهزه و انت الحين توك ياي ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬انت الحين يالس تلبس ول احدر عليك و البسك ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬ ‫بعد مانزل طلل ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انت تباها من ال عشان تكون مع غناة الروح ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬بل بل انزين يل جلدي بابا ‪..‬و سد السماعه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬جب ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬اسفين حضرة الملكه و ان شاء ال ماتتكرر ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بالمهلي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬طلل ياال اظهر انا عند الباب ‪.‫عبدال‪ :‬وييييييه بسم ال على اخوي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شوو بلك انت مب خبرتك تكون جاهز قبل المغرب ‪...‬‬ ‫اول ماوصلوا نوره كانت المسكينه جاهزه من العصر ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين يل تأخرنا على غناة الروح ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬خير الغالي ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬وال انك حنان ماادري طالع على منو اله يعين حرمتك عليك ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين عن الهذره الزايده و يل ‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬شحال معضد اخو حرمتك ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬الحمد ل مايشكي باس ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬وال ريال طيب و مايستاهل ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬يل نواري ظهري‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬اقول محمد ‪....‬‬ .‬‬ ‫طلل‪ :‬مرحبا ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬ياخي نمت و محد وعاني شوو تباني اسوي يعني و بعدين اللي يقول انك يالس في الحر‬ ‫ال في السياره و المكيف عليك ل و الربشه و الغاني بعد ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬هيه المسكين في ثاني اسبوع من شهر عسلهم ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬تريا شوي يالس البس كندورتي ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬وال ماعندك سالفه شو طلل اخرك ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬ماتفوت دقيقه ماشاء ال عليك انزين بسرعه ترى بسير ‪......‬‬ ‫نوره‪ :‬اللي قال هاااااااا سمع انا صار لي متنقعه من العصر اترياكم و انتوا بكل رواقه يايين و‬ ‫الخ جاسم متصل يل اظهري ‪ ....‬‬ ‫جاسم‪ :‬بل بل شوي شوي علي انزين هذا طلل اخرني ‪.‬و تقلده ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا سمعت انه حرمته توفت ‪.‬و سدت السماعه في ويهه و ظهرت ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬تهبا هباك ل يالس ارمسك و البس ‪...‬‬ ‫طلل‪+‬جاسم‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بل بل فلفل اليوم البنت ال يستر ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬وانت الخ طلل ليش تأخرت ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬هاااااااااااااااااا ‪...‬‬ ‫اليوم الثاني بعد المغرب ‪..

.......‬‬ ‫دخلوا اول محل و خذوا لهم اللي يبونه و بعدين ساروا ياخذون اغراض من اللسته اللي عطاهم‬ ‫ياها بوسلطان ‪..‬‬ ‫طلل بصوت واطي حق جاسم‪ :‬قفطت البنت خسك ال ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انا اراويج فيه ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬شووو ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬تحبيني ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬شو اللي خلى هالسؤال يطري على بالك ؟؟؟‬ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬انتي تحبيني ؟؟؟‬ ‫انصدمت نوره من سؤال جاسم ‪.‫طلل‪ :‬خلص عشان ترضين بنعشيج برع و على حساب جاسم ‪......‬‬ ‫نوره‪ :‬صدقني ماشي بس امس مانمت زين ‪..........‬و حط لهم )) سلمان حميد ‪ .‬‬ ‫جاسم بخبث‪ :‬انا كلي لها اذا تباني ‪...... :‬و نزلت راسها ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬انت اللي ضايقتني ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بلج متضايقه ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬انا ل ماشي ‪...‬‬ ‫بعد ماصلوا ‪....‬و توها بنسير ال يقبضها من يدها و يمسح دموعها ‪..‬و سار ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ليييييش تصيحين ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬ماشي ‪ ....‬‬ ‫عاد الشباب ارتبشوا و يلسوا يغنون و نوره مستانسه عليهم كل واحد صوته احلى من الثاني‬ ‫شعليها‪..‬لحن المفارق (( ‪.......‬‬ ‫طلل‪ :‬انا بسير ذاك المحل و راجع ‪....‬‬ ‫جاسم حس انه نوره متضايقه ‪.. :‬و نزلت دمعه من عينها ‪........‬‬ ‫جاسم‪ :‬هههههه ادري ماتشوفها صخت مره و حده ‪.‬‬ ‫جاسم يوايهها‪ :‬ال في شي شوو هو ؟؟؟‬ ‫نوره‪ .....‬‬ ‫نوره استحت‪ :‬مشكور جسيم يل سرنا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬نواري‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين حط لنا شي نسمعه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬في شوووو انا مضايقج ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬ماشي ياجاسم صدقني ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين حنا بنكون في محل العطور هناك ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬نعم ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬اوكي ‪ .....‬‬ ‫جاسم‪ :‬على بالي ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل مب هذا السبب انزين انا ضايقتج في شي ؟؟؟‬ ‫نوره‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬لييييش حد ضايقج خبريني و انا اراويه شغله ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬ل ماسكت بس مالي مزاج ارمس اليوم ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬تامر امر ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل بويه تريا شوي ليش انا ضايقتج ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬ل الشيخ امزح معاك ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬العبي غيرها الكل ينقص عليهم ال انا ‪.............

‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل اباج تنطقينها ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬شووو ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انت تحب ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬احم شوو هالسؤال ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬مجرد سؤال ‪.‬‬ ‫احبها و احب لحظة لقاها و طاريها ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه صار لي فتره ماسمعتها ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬انت جاوبني ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا اعرف اني احبج بس انتي عمرج ماخبرتيني ‪..‬‬ .‬‬ ‫دار الزمن و قلبي ماعاد يعترف ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬اول شي ابا اسمع كلمة احبك ‪..‫جاسم‪ :‬بس حبيت اتأكد ‪........‬‬ ‫وقتها نوره و جاسم استلموا طلل اسئله يعني فتحوا معاه تحقيق ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬و انا اهواج ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬لزم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬عادي طلل يعرف بالسالفه ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬و امووووووووت فيك ‪.‬‬ ‫انه يحبها و يموت على تغليها ‪..‬و خوز يده‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬صح لسانك بس لييييييش تبا تعرف ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بس جي ‪ ....‬‬ ‫نوره‪ :‬لزم الجمله كامله ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬طلل ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬و بعد ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬مايصير تقولين بيت الشعر نصه لزم كامل ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬جسيم ال يخليك طلل ياي ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬شووو تسوون ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬ماشي ‪...‬‬ ‫على فرقا الغل و شوقي اليها ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬انزين احبك ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬و اذا قلت لك اني مااحبك ‪..‬و ساروا المطعم ‪..‬‬ ‫حسيت اني وحيد و دمعي ينذرف ‪..‬و سارت ‪.‬‬ ‫جاسم‪:‬‬ ‫كتبت للشوق قصيده تختلف ‪...‬و مسك يدها ‪..‬‬ ‫تختلف في معانيها و كل مافيها ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬جسيم خوز يدك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ها خلصت كل شي ؟؟‬ ‫طلل‪ :‬هيه و يل ترى انا يوعان حدي ‪ .‬‬ ‫على نوره اللي مشتاق اليها ‪.‬‬ ‫طولت الغيبه و روحي بدت تستخف ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬مفروض تفهمها و هي طايره ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬وليييييييش انت شاك في شي ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مجرد سؤال بسيط بس ماشي ثاني ‪.‬‬ ‫كتبت فيها مشاعري و بديت انكشف ‪.

‬‬ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬احم شو تبين تاكلين ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬اي شي ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬و انتي شوو عرفج ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬العصفوره خبرتني ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬هههههه صدق وال ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬هيه وال شكلك يفطس من الضحك ‪.‫جاسم‪ :‬جاوب علي ‪......‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين سير المستشفى ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬اليازيه ‪......‬ويهه لوح ما يحس ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬يوصل الغالي و انت حط بالك على نفسك ال شحال قلبك ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬قلبي تعبان ساعات يضرب علي احس اني ماقدر اتنفس ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬هيه احبها و بخطبها بعد مانرجع من العمره ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬اليازيه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬شو هالحاله يعني لين متى بتظل على هالحال البنت تبا تعرف عنك شي ‪.‬‬ ‫جاسم وهو قايم‪ :‬فديت اللي استحوا ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬ياخي باين عليك ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬فديته وال اشتقت له الغالي ‪.‬‬ ‫نوره تقفطت بس الشيخ جاسم عادي عنده متعود على هالرمسه ‪ ..‬‬ ‫خليفه‪ :‬المهم سلم على الوالد و الوالده و سلطان ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ال يكون بعونك ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬منو ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬بتعرفون لين اسير اخطبها ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬انا اتصلت فيها ذاك اليوم بس تروم تقول ماكانت المور مثل ماتوقعت حسيت انها بتحن‬ ‫علي بتشتاق لي بس خبرتني انه كبريائها مايسمح لها انها ترجع لي صدقني ياهزاع خبرتها‬ ‫اني قطعت علقتي بهند البنت تزوجت و سارت في حال سبيلها و الحين هي على ذمه ريال شو‬ ‫ابابها و ال اني تبت بس دلل مب راضيه تقتنع ول تفهم شو تباني اسوي انا تعبت وال لو‬ ‫تشوف شكلي ماتقول هذا خليفه تقول هيكل عظمي يمشي ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬ياخي ارجع البيت وحشه بدونك ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين سرت لها البيت ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل و مابا ‪.‬و سار يطلب له ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬المستشفى مامنها فايده خلني على حالي احسن ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬شحال احمدوووه ولد سلطان ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬حاله مايسر ل عدو ول صديق كل يوم يصيح يباك يقول وين بابا خليفه و وينه ‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬تراكم مصختوها لين متى ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬خلنا على هالحال حنا مرتاحين ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬بكيفك انا حاولت معاك و الكل بعد بس ماشي فايده فيك و فيها انتوا عناد ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬الفال لكم ‪ .‬‬ ‫اليوم الثاني في بيت بوسلطان ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬شلون ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انت ماتلحظ نفسك اذا هي كانت يالسه معانا ماتعرف تركب كلمتين على بعض ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬تحمل ‪..‬و سار‬ ‫بعد ماخلصوا اكل ساروا البيت ‪..

.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬طلل ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬حنا سرنا العمره من قبل و ماسويت شراتك اصطلب تراك في بيت ربك ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬مااوصيك على عمرك ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬بابا هزاع‪.‬‬ ‫جان يخز جاسم طلل بنظره معناتها سد حلجك ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا مب خايف من شي ال محمد و حميد و فطيم ياخي حمود يحبها ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬ل توصي حريص ‪.‬و سد السماعه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل الشيخ هو يموووت فيك بس عنده شغل ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬هل الغالي ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬اوكي باي ‪ ..‬‬ ‫احمد‪ :‬انزين ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬حلل عليك حرام علي ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬هااا حبيبي شو بغيت ؟؟‬ ‫احمد‪ :‬وين بابا خليفه ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬بابا خليفه سافر ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل تخافين خالتي نوره في عيونا ‪.......‬‬ ‫احمد‪ :‬انزين وين دلوله ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬دلوله في بيت ابوها ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بس حط بالك عليها ل تخليها تغيب عن عينك ‪..‫هزاع‪ :‬خلص اخليك الحين واذا تبا اي شي اتصل فيني ‪.....‬‬ ‫احمد‪ :‬ليش يسافر هو مايحبني ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬عزة ال ماسافرنا ال هي فرة حصاه ال حنا في السعوديه مب الهند شو عاد يل ‪.‬‬ ‫بوراشد‪ :‬و انت ياحميد حط بالك على فطيم ‪....‬‬ ‫حمدان بصوت واطي حق جاسم‪ :‬جسيم اظبط عمرك هناك يدام نوره ول تخورها ‪..‬و سار ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انت تعرف شو انا اقصد حركاتك طبها ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬عاد كله ول نوره الغاليه ‪....‬‬ ‫يوم الخميس ‪ .‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬بوسلطان حط بالك على نوره ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬افاااااااا عيب ل تقول هالرمسه يدام بابا خليفه بيزعل عليك ‪.‬‬ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬انا خاطري اعرف كم ابو عندك ؟؟‬ ‫احمد‪ :‬واااااااااااااايد ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين انزين لعنبوه مايسوي علي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ل توصين حريص يالغاليه نوره في عيوني و الشباب بعد مايقصرون ‪..‬ام سلطان فجت مناحه ليش نوره بتفارقها الحين بتم بروحها و محد‬ ‫عندها ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬شو هالشغل اللي يخليه يسافر و يخليني انا مااحبه ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬ليش ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬لنه بابا خليفه مب موجود و بعدين لين هو يرجع هي بترجع ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ل الشيخ فطيم في عيوني و بعدين شو بيصير فيها انا و الشباب موجودين و اذا البنات‬ ‫احتاجوا شي حنا في الخدمه ‪.‬موعد السفر ‪..‬‬ ‫الكل كان في المطار طبعا محد بيسافر غير بوسلطان و نوره و جاسم و طلل و اليازيه و حميد‬ ‫و فاطمه و محمد ‪ ......

.........‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين بوس ولي العهد بدالي ‪..‬‬ ‫عند بوسلطان و محمد ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬خبرني يابوك و انا عمك ل تستحي مني ‪......‬‬ ‫محمد‪ :‬ادري ياعمي ادري بس انا لحد الحينه نادم على اللي سويته في فطيم وال اني نادم و‬ ‫ماعرف شو اسوي عشان ترضى علي من بعد رضى ربي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شو تسوون ؟؟؟‬ ‫فطيم‪ :‬ماشي نسولف‪...‬‬ ‫و سلم على اخوه و ساروا الشبيبه الطياره ‪..‫حمدان‪ :‬ل صدقني نساها انت بس شوف و خل بالك عليهم ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬شحال حرمتك ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬الحمد ل بخير ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬هل عمي ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬حتى ولو بيكون حر‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ال وين محمد ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬عند عمي ‪.....‬‬ ‫بوسلطان و محمد يلسوا عند بعض و فطيم و اليازيه مع بعض و حميد و محمد و طلل و‬ ‫جاسم عند بعض و نوره عند البنات ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬شوف يالغالي ادري انك ماتقدر ترمس ابوك و تخبره اللي في خاطرك لنك تستحي‬ ‫و عيال عمك ال حمدان و جاسم انت تخبرهم ياولدي مب زين تكتم اللي في قلبك ‪..‬‬ ‫الشباب‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬انزين اول مانوصل بنسير نعتمر ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ل الفليل احسن يكون المكان اخف و مافيه ناس وااااااااايد و بعدين مافي شمس ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين كم باقي لنا على مانوصل ؟؟‬ ‫طلل‪ :‬ربع ساعه ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬هيه وال هو اسمر واحد فينا ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بروحنا سمر بعد تبينا نعتمر العصر ل عيل صرنا فحم ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬بلك خبرني ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬اذا ترمس عن هزاع هيه ‪..‬‬ ‫محمد‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه وال محد في هالقسم غيرنا حنا و البنات ‪.....‬و ساروا ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬شو ها نص الطياره فاضيه ‪...‬‬ ..‬‬ ‫في الطياره ‪......‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين يل باي ‪... :‬نزل راسه ‪......‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬بلك مستهم ولد اخوي ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬ماشي عمي ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬اعتقد انه فطيم خلص نست هالسالفه ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬اقول محمد ‪.........‬‬ ‫حميد‪ :‬شو رايكم نسير عندهم ‪ ......‬؟؟‬ ‫محمد‪ :‬ماشي ‪.‬‬ ‫البنات‪ :‬وعليكم السلم ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬عن شو ؟؟‬ ‫نوره‪ :‬مالكم شغل ‪.

..‬و كل واحد سار يلس مكانه ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬طلل ل تغش ‪..‬‬ ‫جاسم فج عينه‪ :‬شووووووووو انتوا الثنين غشاشين ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬افاااااااااا حتى انتي في صفهم حرام عليكم نوراي انقذيني ‪.‬‬ ‫وقتها حدر عليهم محمد ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انا بلعب ‪.‬‬ ‫عند الشباب ‪.‬‬ ‫كان محمد و حميد في غرفه و جاسم و طلل في غرفه ‪.‬‬ ‫فطيم‪ :‬يل شباب اشتلوا ماشي لعب باقي عشر دقايق يل ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬شحالك ؟؟‬ ‫محمد‪ :‬و ال تمام و انت ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬عايشين ‪....‬و ساروا ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬محمد ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬تسلم الغالي ماتعرف شكثر ريحتني ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬و اخيرا كلمة الحق ظهرت ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬هيه صح طلل مايغش هذا جاسم ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬نمت ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬ل ماقدرت ‪..‬بعد مارجعوا الشباب و تغدواساروا يرتاحون ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ياهادمة اللذات ‪.....‬‬ ‫وصلوا بالسلمه و ساروا الفندق ‪ ...‬‬ ‫حميد‪ :‬تعال نسير تحت لين المغرب و بعدين نوعيهم عشان نسير نعتمر ‪.‬‬ ‫الشيوخ كانوا يالسين على الرض و يلعبون ورقه خبركم محد موجود في هالقسم غيرهم و‬ ‫الضحك و الوناسه شاله البقعه كأنه افي احد في الطياره غيرهم ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬جاسم اعرف سواياك انت اللي دايما تغش و تحط على طلل ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬خير ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬شحال فطيم معاك ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬بخير و انت ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬بخير ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انا مااغش ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬يل ‪ .‬نزلوا الشباب تحت عشان اييبون الغدى و‬ ‫البنات يجهزون السفره و الصحون و بوسلطان سار الغرفه يرتاح شوي لنه تعبان لنهم بالليل‬ ‫بيسيرون يعتمرون ‪ .‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬انت خلها على ال و ان شاء ال تتيسر كل امورك ‪..‬‬ ‫في شقه الشباب ‪.‬كانوا البنات و بوسلطان في غرفه و جاسم و حميد و طلل‬ ‫و محمد في غرفه على قولتهم عشان ناخذ راحتنا ‪ .....‬‬ ‫السكوت كان سيد الموقف بينهم عشان السالفه اللي صارت ‪ ...‫محمد‪ :‬ل ياعمي فطيم بعدها مانست انا اعرفها زين هي ماتنسى بهالسهوله ‪..‬‬ ‫فطيم‪ :‬انزين بتكملون لعب بعدين يل ‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬عن الجذب انت من اول اللعبه و انت تسحب الوراق و تحطهم في مخباك ياخي استح‬ ‫على ويهك انت بتسير تعتمر ‪.....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شو تباني ادافع عنك و انت تغش ‪.‬‬ ...‬‬ ‫طلل‪ :‬اليازيه دافعي عني ‪..‬و بعدين ‪.

.‬و نشوا بعد عناء طويل ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬ليش مانفتح صفحه يديده ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬ال يسمع منك ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬هل فيك ها جهزتوا ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬بلج صايره فلفل اليوم ترييي شوي في التأني السلمه و في العجله الندامه ‪..‬‬ ‫وقتها اذن العشى ‪...........‬‬ ‫حميد‪ :‬على راحتك ‪.‫حميد‪ :‬محمد ‪.. ...‬‬ ‫محمد‪ :‬و المعنى ‪....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬مب انت اللي تعلمني علم روحك بعدين تعال ‪...‬‬ ‫سار حميد حق شقة البنات و سار محمد حق الولد ‪.‬‬ ‫سارت اليازيه حق الشباب و في طريجها كانت منزله راسها و صقعت في طلل ‪..........‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انت ماتستحي على وي‪ .‬هالرمسه كلها و هي لحد الحين مارفعت راسها ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬تتوقع اني مانسيت خلص انا الحين احب نوف و مااشوف غيرها في هالدنيا هي حياتي‬ ‫و عمري و قلبي و روحي و كل مافيني خلص بس احس ياحميد اني ظالمها معاي حاس اني‬ ‫مابسعدها ماادري شو اسوي ماادري حاس انها ماتباني ماتحبني يمكن مغصوبه علي ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬اممممممممممممممم شو تبا ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬يل نشوا اذن العشى يل عشان نسير الحرم نصلي و منها نعتمر يل عاد ‪........‬‬ ............ :‬‬ ‫محمد‪ :‬ارمس قول شي سكوتك يذبحني ‪...‬‬ ‫حميد‪...‬‬ ‫و لين رفعته ‪. :‬‬ ‫حميد‪ :‬محمد اللي فات مات انسى ‪....‬‬ ‫حميد‪ :‬صدقني هي تحبك و تباك بس انت اللي مب راضي تقتنع ‪ ......‬‬ ‫عند البنات ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬نعم ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬حميد الشباب جهزوا ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬اعتقد في الشقه شوفيهم اذا ظهروا سيري معاهم ‪.‬‬ ‫البنات نشوا من النوم و قاموا يتجهزون حق الصله ‪............‬‬ ‫طلل‪ :‬بل بل بلج يزوي ؟؟؟‬ ‫اليازيه ل شعوريا‪ :‬ماشي الغالي بس تأخرنا ‪.‬تعرف شلون انشاء ال بعد‬ ‫مانرجع تسيرون شهر العسل و هناك بتعرف غلها في قلبك ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬تعال انششهم ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬خلص عاد ياحميد هالسالفه انتهينا منها انا احب نوف و مااشوف غيرها ‪..............................‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اخخخخخخ راسي خس ال بليسك ‪ ...‬‬ ‫طلل‪ :‬هل وال ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬حنان واااايد انزين يل نشينا ‪ ..‬و سكتت يوم شافت طلل‬ ‫يطالعها و يبتسم ‪...........‬‬ ‫فاطمه‪ :‬نواري وين عمي ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬الحين بيي ‪............‬‬ ‫محمد‪ :‬جاسم طلل يل عاد تراني تعبت منكم يل نشوا ‪.‬و ساروا ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬ادري انك تحب فطيم ‪......‬‬ ‫حميد‪ :‬انسى اللي صار و خلنا نبدأ من يديد شو رايك ؟؟؟‬ ‫محمد‪....

...‬‬ ‫ظهروا كلهم و ساروا بيت ال الطاهر اللي ترتاح له النفوس بذكر الرحمن ‪ ..‬‬ ‫السموحه عــ القصور << اعتقد الجزء قصير شوي ‪..‬كان المكان‬ ‫ممزور ناس من كل انحاء العالم يايين يعبدون ربهم و يدعونه بالهدايه و الطاعه و الرحمه ‪....‬و سار يرابع ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬مب اي طيحه من العميق بعد ‪.‫طلل تشقق‪ :‬شووووووو عيدي الرمسه ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬شوو الحين ؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬ل بعدين هيه الحين ‪..‬و سارت ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬هههههههههههههههههه يل سير يالغالي‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬للل الرمسه اللي قلتيها من شوي ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬اسفين يالشيخ محمد ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬ال وين حمود ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬ريال طول و عرض و هيبه متزوج و تقول عني حمود ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬بلك انا قلت يل تأخرنا ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬هيه اباك جي ‪.‬خلصوا الطواف و البنات تعبوا واااايد لنه زحمه ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬اوكي يل انا و هيا في الطريج ‪...‬‬ ‫اليازيه مستغربه‪ :‬شووو اعيد انا ماقلت شي ‪....‬‬ ‫ذياب‪ :‬انزين اتريي شوي خلى ازقر الوالده ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬طحت طيحه في هواهم يالغالي ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬بلك ؟؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬مهاوي في غرفة الولده ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شوو استهبل عليك يل ازقر جاسم و محمد ‪ .‬الشباب ساروا يطلبون‬ ‫العشى و البنات يتسبحون و يجهزون السفره ‪ ...‬‬ ‫مها‪ :‬ذياب الحقني ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬حمدون الحقني ‪....‬‬ ‫نقلوا مها المستشفى و دخلوها غرفة الولده و ذياب مثل الخبل يسير يمين و يسار و يدعي‬ ‫ربه انها تكون بخير ‪ ..‬‬ ‫في البلد ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬عن الستهبال يل عاد ‪..‬‬ ‫بعد ربع ساعه وصل حمدان مع هيا و بواحمد و احمد اخوها و الكل تقريبا كان موجود ‪.‬‬ ‫جاسم من ورى طلل‪ :‬احم احم الغالي بلك ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬صخ خلني اعيش في الحلم ‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬نعم الغالي قلت شي ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬جسيم يوز عني بروحي مااروم ايود عمري يدامها ‪.‬بعد العشى كل واحد سار شقته و ناموا من‬ ‫التعب ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬بلج الغاليه ؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬باولد ‪...‬ساروا السعي و‬ ‫كان اسهل بوااايد من الطواف خلصوه و صلوا و بعدين رجعوا البيت ‪ .‬قام و اتصل في حمدان ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬ذياب ماظهرت ؟؟؟‬ .‬‬ ‫حميد كان ماسك يد فاطمه و طلل و جاسم و محمد عند بعض و اليازيه ماسكه يد نوره الي‬ ‫كانت ماسكه يد ابوها ‪ .

....‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬شحالج الحين ؟؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬وال تعبانه ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬ال يبارك فيك ال شحالها مهاوي ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيا تقول انها تعبانه شوي ‪.......‬‬ ‫ذياب‪ :‬وااااااااي فديت قلبه يشبهني ‪.....‬‬ ‫ذياب‪ :‬ولد !!!!!!!!‬ ‫الدكتوره‪ :‬نعم ولد و هو الحمد ل بصحه و بخير تقدر تشوفه هو الحين في الحضانه ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬انزين شو بتسميه ؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬صقر بن ذياب ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬ال يعني تخافين علي ؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬ل الحين صاروا اثنين في حياتي اخاف على منو ول منو ‪....‬‬ ‫شوي ال ظهرت الدكتوره من الغرفة ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬فيني ول فيج الغاليه اكيد لزم هالسبال واايد تعبج ال يهداه ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬ال يبارك فيك يا بوصقر ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬ذاك الشبل من ذاك السد ‪.‫ذياب‪ :‬ل صار لها ساعه و نص ماادري شو اللي مأخرها ‪..‬و سار ‪.‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬مبروك الغاليه ماياج ‪........‬‬ ‫ذياب‪ :‬افاااااااااااااا انزين انا الحب الول و صقر الحب الثاني ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬هاك ماباه الولد اذا هو من الحين بيتعب امه هاك انا بسير اشوف حرمتي ولو سمحتوا‬ ‫مانبا اي مقاطعات ‪ .‬و دخلت ام ذياب على مها ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬عاشت السامي يا بوصقر مبروك و يتربى في عزكم ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬مبروك عليج صقوري ‪....‬‬ ‫مها‪ :‬بعد يقولون الحب الول يتحول للحبيب الثاني ‪..‬‬ ‫احمد‪ :‬ال يستر البو مينون ال يعين الولد شو بيظهر ‪....‬‬ ‫مها‪ :‬ال يبارك في عمرج حبيبتي ‪.‬‬ ..‬‬ ‫في الحضانه ‪.....‬‬ ‫دخل ذياب على مها و ام ذياب ظهرت برع ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬اصل بل منازع الولد يشبهني ‪...‬ال وينه ذياب ؟؟؟؟‬ ‫ام ذياب‪ :‬سار يشوف البيبي ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬شوو يشبهك توه ماصار له ساعتين مولود تقول يشبهني ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬بسم ال عليك من التعب ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬مبروك يا بو ‪.‬‬ ‫سار ذياب مع الدكتوره و احمد ‪ .‬‬ ‫الدكتوره‪ :‬مبروك على الولد ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬مبروك يا بوصقر و يتربى في عزك ‪.‬‬ ‫في الغرفه ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬شحالج الحين ؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬تعبانه ‪.‬‬ ‫وقتها حمدان حدر عليهم ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬ال يبارك فيك ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬بوصقر ‪..

....‫ذياب‪ :‬ل خلص انا زعلت دامج تحبينه اكثر خلص انتي ربيه انا مالي شغل ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬احلف !!!‬ ‫جاسم‪ :‬ريال طول و عرض تكذبيني ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬عيل شوو ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مها حرمة ذياب يابت ولد سموه صقر ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬انت تعرف الساعه كم الحينه ‪.‬عاد الخ جاسم من الوناسه سار غرفة البنات ‪ ..‬‬ ‫نوره‪ :‬شووووووووووووووووووووووووو ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بسم ال الرحمن الرحيم اللهم سكنهم في مساكنهم ماخطبتج بل كلتنا ‪.....‬دق الباب ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬جاسم سير برع ول ترى اخليك ترجع البلد بعاهه دائمه ‪.‬‬ .‬‬ ‫الكل‪ :‬شووووووووووووووووووووووووو ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬رمسة الملوك ل تعاد ‪..‬حلوه هذي ‪..‬و ظهر من‬ ‫الغرفه ‪ ..‬‬ ‫الكل عرف بولدة مها حتى الجماعه اللي في مكه اتصل حمدان في جاسم و خبره و كانت‬ ‫عندهم الساعه ‪ 1‬بالليل ‪ .‬طبعا الكل كان في سابع نومه ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬مبروك مبروك ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬صدق منو خبرك ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬حمدان خبرني ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬منو ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا جسيم غناة روحج ‪..‬‬ ‫مها‪ :‬ل شو مالك شغل مب انت ابوه و هو طالع عليك ‪...‬‬ ‫وقتها ظهر بوسلطان لنه سمع حس برع ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬جسوم ‪.‬‬ ‫فتحت نوره الباب ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬ل انا مااقصد بس مبروك و يتربى في عزهم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬قولي مبروك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ذياب ياه صقر ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬اممممممممممم شو تبا ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬يل عاد نشوا عندي خبر بمليون ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يبارك فيك ‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه الساعه ‪ 2‬بالليل ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬جسيم شو تسوي هني ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هاااااااااا عمي هيه هيه صح حرمة ذياب يابت ولد سموه صقر ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬الفال لنا ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬هبا هباك انزين سمعوا و بعدين اخمدوا ذياب ياه ولد سموه صقر ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬فديتك و فديت منطوقه وال ‪...‬وقتها الشباب نشوا يرابعون برع ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬يل شباب نشوا ‪.‬الكل كان نايم ال‬ ‫نوره اللي كانت واعيه ‪ .‬‬ ‫قام جاسم و سار يوعي الشباب عشان يبشرهم ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬مبروك بس على شو ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬خطبتج ‪..‬ل و تقول لي اخوي بعد ‪ ....‬‬ ‫نوره‪ :‬خير اخوي بغيت شي ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بل بل انزين فتحي الباب خست من الحر ‪ .

‬‬ ‫خليفه‪ :‬وال هي اللي ماتباني ارجع شو اسوي بها اتصلت فيها كم من مره بس ماشي فايده تبا‬ ‫الطلق ‪...‫محمد‪ :‬صدق متى ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬من ساعتين تقريبا حمدان اتصل فيني ‪.‬بعد يومين ميره كانت يالسه في غرفتها و‬ ‫صقر كان في الميلس مع الشباب يلعبون ورقه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬و منو معلم التوائم الغش ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬كاهو يلعب برع في الحوي ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني الكل اتصل في ذياب و بارك له و لمها ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬انزين اخليك بوسهيل عندي شغل ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬فمان ال ‪ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬تقصد توأمه ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬حمدان ل تغش ‪.‬‬ ..‬‬ ‫هزاع‪ :‬هل الغالي ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬افااااااااااااااا ليش ؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬ماتنشد عني انا كل يوم انشد عنك عند بابا هزاع يخبرني انك مسافر و عندك شغل و‬ ‫خالوه دلل في بيت ابوها ماتبا تيي ال و انت هني تبا تكون معاك عشان تعرف انها تحبك‬ ‫وااااااااااااااااايد هي خبرتني امس ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬على منو اكيد على اخوه العود ‪.‬انزين اسمعني اذا رمستها مره ثانيه خبرها انه بابا خليفه‬ ‫يحبج واااااااااااااااااااايد و عطها هالبوسه مني انزين ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬انا مااروم ارمسه تعبت منه انتوا رمسوه ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬اذا انت بخير انا بخير‪ .‬‬ ‫احمد‪ :‬بابا خليفه حبيبي انت وينك ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬هل عيون باباتك شحالك حبيبي ‪.‬و سد السماعه ‪..‬‬ ‫اتصل عبدال في خليفه ‪.....‬‬ ‫احمد ولد سلطان كان يلعب في الحوي برع بالكوره ال و واحد حادر عليه وقتها احمد شافه و‬ ‫ربع صوبه يصيح و يشهق ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين خله يرجع و ان شاء ال كل المور بتتصلح ‪......‬‬ ‫عبدال‪ :‬هل الغالي وينك ماتبين استح على ويهك عاد ترانا ملينا يل عاد ارجع تراها دلل‬ ‫تعبانه بدونك ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬شحال خليفه ياخي من مده ماشفناه شحاله عايش ول ل ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ماادري شو اخبركم حبه لدلل من صوب ثاني و الوالده و الوالد من صوب‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬شو بعد خبرتك ؟؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬واااااااايد تحبك و تباك بس انت ليش ماتحبها ؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬انا احبها احمداني احبها ‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬هزاع ‪.‬‬ ‫احمد‪ :‬انزين تعال داخل بابا هزاع كان يباك و يسأل عنك ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬الخو العود طبعا ‪....‬‬ ‫خليفه‪ :‬ال وينه احمد ولد سلطان ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬ل حول ول قوة ال بال انزين انت تعال و بنشوف شو بيصير ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬ماادري على منو طالع هالغشاش ‪.‬انا زعلن عليك وااااااااايد ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬هل بوسهيل ‪..

..‬‬ ‫خليفه‪ :‬اقرصك عشان تعرف ‪...‬‬ ‫خليفه يحضنه‪ :‬و انا اكثر ‪...‬شوي ال العيله كلها‬ ‫مازره المكان و يتريون ميره ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬يالقاطع وينك ‪..‬‬ ‫و ظهر خليفه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬حياك تفضل ‪...‬‬ ‫صقر‪ :‬هل غناتي ‪.‬‬ ‫هزاع يربع ناحية اخوه‪ :‬خلوف اشتقت لك يالغالي ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬اوب اوب بوصقر وال و ارتفع مستواك بعد صرت ابو يتربى في عزك اخوي ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬مابتسلمون ؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬انا في حلم ول علم ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬بارك حق ذياب ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬الشر مااييك بوسهيل ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هههههههههههههههههه تقفط من ياهل ‪.‬و سار ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬شو خبرك بابا خليفه ؟؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬بعد اسرار ‪ ..‬‬ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬بس انت تدخل معاي ‪.‬‬ ‫ربع صقر فوق و زقر امه و ساروا المستشفى و دخلوها غرفة الولده ‪ ..‬و قبل مايظهر ‪ .....‬‬ ‫احمد‪ :‬من عيوني الحينه بسير ‪.‬‬ ‫الدكتوره‪ :‬مبروك ياكم ولد ‪..‬‬ ‫صقر يفز من مكانه‪ :‬بلج ؟؟؟؟‬ ‫ميره‪ :‬حاسه بألم تعال فوق ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ممكن اشوفها ؟؟؟‬ ‫الدكتوره‪ :‬مابتشوف ولد ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬ل بعدين حرمتي اهم ‪ .‬‬ ‫وقتها اتصلت ميره في صقر ‪.‬‬ ‫الكل انتبه عليه و انصدموا يوم شافوه كان ويهه شاحب من التعب و ضعفان بدرجه فضيعه ‪.‬احمداني ل تنسى اللي وصيتك عليه ‪.‬و دخل عليها ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬سلمات بوزايد ماتشوف شر ‪....‬‬ ‫صقر‪+‬ذياب‪ :‬و حنا مالنا رب ‪...‫خليفه‪ :‬تباني ادخل عليهم ؟؟؟؟‬ ‫احمد‪ :‬هيه بويه من زمان ماشافوك ‪..‬‬ ‫ميره‪ :‬صقور الحقني ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬يعني بتولدين ؟؟؟‬ ‫ميره‪ :‬هيه هيه ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل انا بس ياي اسلم و اسير ‪ .‬‬ ‫صقر‪ :‬خلنا من الولد ميره شحالها ؟؟؟؟‬ ‫الدكتوره‪ :‬هي بخير بس تعبانه شوي ‪.‬‬ ‫الشباب كانوا ملتهيين يلعبون اللي يصرخ على الثاني واللي يضرب و اللي و اللي ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬احم احم ‪.‬حدر‬ ‫عليهم خليفه بس الشباب ماانتبهوا له ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬مبروك بس ليش ؟؟؟؟‬ ‫ذياب‪ :‬انت الحين ترمس بوصقر ‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬انتوا شيوخهم ‪..‬بعد ساعه ظهرت الدكتوره ‪...

‬‬ ‫صقر‪ :‬اصل بل منازع علي انا لني حلو و الوالده شوي مب حلوه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه تصدق ذياب بن صقر و صقر بن ذياب ‪.‬‬ ‫في مكه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هههههههههههههههههههه بذمتك ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ليش منو انت عشان يشبهك ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬متأكد ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوووو ارمس ؟؟؟‬ ‫و خبره جاسم عن الموقف بالليل لين سار يبشرهم عن ولدة مها ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ههههههههههههههههههههههه صدق انهم اخوان ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ل الشيخ اسمحلي اخاف يصير في الولد شي يطيح من يدك ‪.‬‬ ‫فهد‪ :‬لتخاف انا مب شراتك هاته ‪ ...‬‬ ‫ميره‪ :‬بنشوف ‪..‬‬ ‫اتصل حمدان في جاسم و خبره ‪ ..‬‬ ‫ميره‪ :‬سير شوفه و خبرني شلون شكله علي ول عليك ‪..‫صقر‪ :‬الحمد ل على السلمه غناتي اكيد ذياب تعبج واااااايد ‪....‬‬ ‫فهد‪ :‬هاته ابا اشيله ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬مبروك ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬ال يبارك فيك ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يبارك فيك ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬ال يسلمك ل و اخترت له اسم بعد ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه ‪...‬‬ ‫ميره‪ :‬ال يخليه ماشفته ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬ل بغيت اشوفج انتي بالول ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬وال هالثنائي نكته ‪.‬‬ ‫سعود‪ :‬مبروك يا بوذياب ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين انت شحالك ؟؟؟‬ ‫جاسم و قام عنهم‪ :‬انا بخير ‪.‬كانوا على العشى ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬دعيت لي ؟؟؟؟‬ ..‬‬ ‫صقر‪ :‬هيه ذياب بن صقر ‪..‬‬ ‫خالد‪ :‬انا خال الولد ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬شو سموه ؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ذياب ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬فديته يشبهني ‪.‬‬ ‫سار صقر مع خالد اخو ميره و عيال اعمامها سعود و فهد ‪.....‬‬ ‫حمدان‪ :‬ماشي حركات مني مناك ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ليش الشيخ على بالك شراتك ل الحمد ل ‪..‬‬ ‫خالد‪ :‬ل الشيخ يشبهني انا ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل انا اقصد شحالك مع غناة الروح ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بخير ‪.‬و خذاه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه بس في موقف واحد ماغيره ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين متى بترجعون ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بعد يومين ان شاء ال ‪.

‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يهنيكم ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬يوصل ‪ ...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اففففففففففففففففف انزين ‪ .....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬افففففففففففف ليش كله انا اللي اسير وال حرام انا اراويهم وال‬ ‫مايصي‪ ...‬‬ ‫فاطمه‪ :‬يل عاد ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬يالمطيع من الحين عاد ‪.......‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين انت خبرت احد انك مب مريض خلص ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ل بس انت و حميد و يوم الملجه ان شاء ال بخبرهم اباها تكون فرحتين ‪..‬وقتها دخلت اليازيه و هي تتحرطم على نوره و فاطمه ‪.‬و سارت ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬ال يتمم عليك ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬جب ويل باي ‪....... ..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬سباله انتي عندج حميدوه مالج دخل في طلل هذا مالي ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ماخبر انه في حد في بالي ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل تتبلى علي كنت ارمس حمدان و ابشركم صقر ياله ولد سماه ذياب ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ليش كله انا ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬علينا يالحلوه و الغرشوب اللي يالس برع منو ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬يتربى في عزهم ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬عنلتج من وحده سوي الجاي ‪.‬و اشتلوا ‪.‬و سد السماعه ‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬اخليك الحين عمي يباني ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬ان شاء ‪ ...‬شافت طلل واقف يدامها و ينشف‬ ‫شعره ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬يزوي ماشي سكر سيري شقة الشبيبه و هاتي ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬بنات سيروا سووا لنا جاي ‪.‬‬ ‫طلل كان ياخذ له شور ‪ .....‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انت ياجسيم ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا شووو ؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬متى ناوي تخطب نوراي ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بعد عرس طلل ان شاء ال ‪...............‬‬ ‫وقتها طلل يبا يظهر من الشقه عشان يسير شقتهم جان يسمع الرمسه اللي قالتها اليازيه‬ ‫تشقق الولد يوم عرف انها تحبه ل و بعد مالها هي مب غيرها و البنات يضحكون عليها ‪ .‬‬ .....‬‬ ‫فاطمه‪ :‬اليازيه بلج الغاليه ساكته ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ماشي ‪.....‫جاسم‪ :‬هيه دعيت لك بالحرمه الثانيه ‪......‬‬ ‫اليازيه‪ :‬في منو ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬اللي خبري خبرج ‪......‬‬ ‫نوره‪ :‬تفكرين في ‪.....‬و‬ ‫سار عنهم مستانس ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬سلم عليهم ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬فديت طلل ‪................‬‬ ‫حمدان‪ :‬فال ال ول فالك شو حرمه ثانيه انا مافي في حياتي غير هياوي ‪....‬نزلت راسها ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬منو ترمس هالكثر ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬وحده ياعمي ‪..‬خلص و ظهر كان لبس بنطلون جينز و حاط الفوطه على كتفه و‬ ‫شعره المبلول ‪ ....‬و صخت ‪ ....

.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬جان تأخرتوا ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬يزوي شو رايج في هالعطر حلو ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬هيه خذي هذا حلو ‪.‬‬ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين نواري شو رايج تاخذينه حق هيا ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬و هذا اللي كنت بسويه ‪.‬‬ ‫سارت اليازيه و الويه شرات الطماطه احمرررررررر و المسكينه مب عارفه تركب كلمتين‬ ‫على بعض ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬كاهو في المطبخ ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬جب انتي كله منج الحين لو خليتي فطيم تسير ول انتي مب احسن واااااي ويهي انقص‬ ‫شو هالحاله ‪..‬و رجعت المطبخ حق البنات و‬ ‫هي محرجه ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬بلج تتحلمطين ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬طلل كان هناك ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬من متى و انت واقف تسمع ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬من مده كافيه اعرف فيها انج تحبيني و انا احبج ‪ .‬نوره و اليازيه عيبهم محل عطور و‬ ‫ساروا له و الشباب وراهم وين ماساروا ‪.‬‬ ‫و بعد ماتقهووا الشباب ساروا تحت يتحوطون خبركم مكه جوها حلو و الناس ماتنام موليه و‬ ‫البنات حنوا عليهم بس ماشي فايده ساروا البنات يطالعون تلفزون و بوسلطان سار ينام لنهم‬ ‫اليوم الثاني بيسيرون السوق فوراهم نشه من الصبح ‪..‬و سارت ‪.‬اليازيه في قلبها شو هالحاله كفايه في ايطاليا ‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬انزين ييبوا لنا جاي و بعدين كملوا الهوشه ‪.....‬‬ ‫نوره‪ :‬توه الناس جان ماظهرتي من الشقه ‪...‫طلل متشقق‪ :‬شو تسوين هني ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬نبا السكر ‪..‬‬ ‫فاطمه‪ :‬انا مابرتاح ال لين اسمع انه طلل اخطبج ‪......‬‬ ‫طلل‪ :‬جان انا اتشقق من الفرحه ‪.‬‬ ‫فاطمه‪+‬نوره‪ :‬هههههه ظهر الولد على حقيقته يحبج موووووووووووووت و يهواج ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اتمنى الرض تنشق و تبلعني ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬شو تسوي هناك ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬هاااااااااااا كنت اتسبح ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اففففففففف هاتي خلي اودي الصينيه ل يحرج علينا عمي ‪ ....‬‬ ‫نوره‪ :‬الجذب حرام و بعدين ل بويه اليازيه سارت شقه الشباب عشان تيب السكر بس تأخرت‬ ‫ماادري ليش ‪..‬و سار ‪...‬دخلوا السوق و‬ ‫تفرقوا جاسم و طلل و نوره و اليازيه و محمد‬ ‫مع بعض و حميد و فاطمه مع بعض خبركم معاريس ‪ ..‬‬ ‫نوره‪+‬فاطمه‪ :‬و بعدين شو صار ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬عنللللللتكم كان الولد توه ماخذ له شور و يالس ينشف شعره جان ادخل عليه ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني العصر ساروا الشباب مع البنات السوق و بوسلطان سار الحرم ‪ ..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬سامحنا عمي بس نوره كانت واايد ترمس و ماتشتغل انا اقول لها بسرعه عمي‬ ‫بيعصب تقول ل عادي ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬هههههههههههههههههههههههههه وشو سويتي ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬تصدقين يلست اهز و ارقص طبعا ما سويت شي نزلت راسي ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬هيه عمي اليازيه تأخرت انا كنت هناك ‪.

.‬‬ ‫طلل‪ :‬عاد غبيه مره وحده ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬يزوي يزوي دخيلج ردي ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬لبيه ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬و انتي ليش محتره اخوي يبا البنت انتي ليش يالسه تسبينها ‪..‬اليازيه خلصتوا ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬هيه هيه ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬بلج انزين قلت لج بتعرفينها بعد ماترجع البلد ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬لباج قلبي ممكن تختارين لي عطر بس يكون نسائي ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬ها الشبيبه خلصتوا ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬نوره ‪ ..‬‬ ‫نوره‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل يكون انت تحط لك عطور نسائيه ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬لل انا اباه حق وحده ‪.....‬‬ ‫على الغدى ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انت اختار لها شو له انا ؟؟؟‬ ‫طلل استانس انها عصبت‪ :‬ل بس انتي ذوقج حلو و حبيبتي مايعيبها شي مب حلو قلت لها‬ ‫بخلي بنت عمي تختار لج جان تقول لي بس اذا ذوقها مب حلو رده لها ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬و ازيدج من الشعر بيت بيخطبها رسمي هو رمس ابوها و اخوانها و ان شاء ال توافق‬ ‫و ماتكسر بخاطره ‪.‬‬ ‫حميد و فاطمه توهم واصلين من بعد ماخلصوا حواطه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ان شاء ال عاد طلل اذا انكسر خاطره مايتصلح موليه ‪.‬‬ ‫جاسم عرف انها اليازيه اللي يبا يعطيها العطر و نوره بعد بس اليازيه بطلت عينها منو‬ ‫هالخايسه اللي بيعطيها العطر ل و بيشتري سلة عطور ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬هل عمي ‪...‬و سارت و سحبت نوره معاها و ساروا الفندق بوسلطان رجع و‬ ‫معاه الغدى ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين تبين تعرفينها عشان يرتاح قلبج ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ارمس منو ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬ل لين نرجع البلد ‪..‬‬ ‫دفعت اليازيه و ظهرت من المحل محرجه و الشباب دفعوا و طاروا وراها ل تسير مكان ‪....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬طلل ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬حرمة عليك عيشتك انت و هو ‪....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل الشيخ خلها تنفعك ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬بلج تضحكين ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬تصدقين حتى انا شفت البنت ماشاء ال عليها جمال و اخلق و ادب و علم و حسب و‬ ‫نسب و حلوه من فوقها لين تحتها ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬مابا اعرفها انزين ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬وال هالغبيه اللي ماعندها ذوق انت اخذ لها عطر مب انا دام مابيعيبها شو له تاخذ لها‬ ‫‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬حرام عليج انا شفتها وال انها حلوه و طيبه اتذكر مره تغدينا عندهم وال عليها طباخ‬ ‫ل و السويت الي تسويه اخخخ عليها حرام تقولين عنها غبيه ‪.‫طلل‪ :‬اليازيه ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬متى ناوي تخطب ان شاء ال ؟؟؟؟‬ ..

‬‬ ‫دلل‪ :‬ماادري على منو انت خقاق ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين انا بروحي بوديج المستشفى و بدخل معاج ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬ان شاء ال بس عشانك ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬عيون عمج ‪......‫طلل‪ :‬بعد مانرجع ان شاء ال ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬هل وغل بالغالي ‪...‬‬ ....‬‬ ‫جاسم‪ :‬وال اسمعني ياعمي انا ابا الكل يكون فاضي حق عرسي ان شاء ال و مثل ماخبرتكم‬ ‫اباه يكون عرس اسطوري ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬مخطط الحبيب من الحين ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬شحال الوالد و الوالده ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬بخير ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬هيه صح و نفرش لكم ال ‪ red carpet‬و عليها ورود و البخور شال البقعه ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬صدق منو خبرك ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬هزاع دق لي و خبرني لو بس تشوفين شكله يا دلل ضعفان و تعبان هزاع يقول هيكل‬ ‫عظمي يمشي على الرض وال انه تعبان بدونج ال يخليج سامحيه و حني عليه شويه‬ ‫صدقيني يحبج بس انتي اللي ماادري شو بلج عليه خلص الولد تركها و مسح رقمها من‬ ‫عنده البنت تزوجت و راحت في حال سبيلها عايشه حياتها ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬هيه صح نسيت اخبرج انه حدر عليهم ذاك اليوم في الميلس ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬هي تعيش حياتها و تشيبنا ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬و انت ياللي ماتدري وين ال حاطك ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه طلل و بيخطب اللي خذى لها العطور و بعد عرسه انا ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬لزم لنه الشيخ طلل موجود معاهم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬منو انا ؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬ل قرينك اكيد انت ‪....‬‬ ‫وقتها طلل قام و اتصل في دلل ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين درى انج حامل ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬ل بس طرش لي رساله مع احمد ولد سلطان ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬و انتي و خليفه ؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬على حالنا ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬بنشوف ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين متى موعد ولدتج ؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬باقي لي شهرين انا الحين في بداية السابع ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬عمي ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬متى بنرجع ؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬بكره ان شاء ال بعد المغرب ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انسي ال يخليج ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬تحلم تدخل معاي هذا اللي قاصر محد بيدخل معاي ال اماااااايه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬هل غناتي شحالج ؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬بخير الحمد ل ‪.....‬‬ ‫دلل‪ :‬متى بترجعون ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬بكره بعد المغرب خبريهم يستقبلونا احسن استقبال ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬و النونو ؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬يسلم عليك ‪.

‬ال هي شحالها في اي شهر الحين ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬في بداية السابع ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬سلم على الكل ‪......‬‬ ‫الكل‪ :‬ال يسلمها ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬هيه وال ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬هاااااا ول شي عمي بس اقول انهم عقال ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬اكيد ماتتعوض صح اليازيه ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه تخزه بنظره‪ :‬هيه صح ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين اخليج الحين ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬قريب ترجع ان شاء ال قريب ‪..‫طلل‪ :‬ال يخلي طويل العمر الوالد ‪ .‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬وال اني اشتقت لها و لسوالفها هي و نوره اللي كانوا ماليين على البيت ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬شوووووووووووووو ماسمعتك ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬انزين تبون شي من هني عشان نخلص اغراضنا و نصكر الشنط ‪..‬‬ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل سلمتك عمي خذينا كل شي ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ل الشيخ محشوم ولد اخوي اسف و حقك علي تبا ارضيك بأسكريم ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬هيه ‪......‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ال يتمم عليها ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬هيه و ال تعال ابا حمالي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬و ليش ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬لنه السفره مب حلوه بدون المينن ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬عيل ل تاخذين شي انا باخذ له على ذوقي الراقي و الحلو ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬افااااااااااااااااااااااااا انا حمالي ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬منو ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬جسيم على راس القائمه و بعدين طلل الخبل الثاني و بعدين محمد و حميد نفس المرتبه‬ ‫و بعدين عبدال و صقر و ذياب و خليفه و هزاع و سلطان الوحيد العاقل اللي بينكم و اخر‬ ‫واحد العقل المدبر لهالعصابه حمدان ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬انزين بنسير نصلي العشى في الحرم و بعد العشى بيبدأ الشغل العدل ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ان شاءا ل استانستوا ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬هيه وال هالسفره ماتتعوض ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬يوصل ‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬منو ترمس استح على ويهك انت معتمر ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه مبين ‪...‬ال اخبرج خذيتي اغراض حق النونو ؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬هيه بس ماخلصت ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬ل كنت ارمس دلل و تسلم عليكم ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬انزين انا بسير تحت عندي اغراض ابا اخذها و انتوا شيلوا السفره و الشباب خلوكم‬ ‫عقال ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ال يسمع منك ‪ .....‬‬ ‫دلل‪ :‬بنشوف الراقي و الحلو ‪....‬‬ ‫الكل‪ :‬ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انا بيي معاك عمي ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬ان شاء ال ‪.‬و سد السماعه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬و انتوا البنات شوووو ترتيبكم ؟؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬ماشاءال عليهم بناتي ملك نازل من السما كل وحده اعقل من الثانيه ‪.

...‬و رجعوا الشقه ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬زين الحين زعلتها سير راضها ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬صحيح انها ماتتعوض ‪ ............‬‬ ‫طلل‪ :‬اخخخخخخخ شوووو بلك ؟؟؟‬ ‫جاسم يقلده‪ :‬هل الغاليه انت اللي بلك ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬اليازيه وين طلل ل يكون كليتيه ‪.....‬نوره و اليازيه ساروا المطبخ يسوون جاي و الشباب يطالعون تلفزون و‬ ‫يلعبون ورقه << الحياه حلوه ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬افففففففف الحين شو بيعدل مزاجها يزوي دخيلج ردي علي ‪..‬‬ ‫طلل مندمج في اللعب‪ :‬هل الغاليه ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬مابا ل قلبك ول عيونك ول حياتك ابا اسكريم من تحت ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬صدق ‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬و انا اروم اجذب عليج ‪.‬ماشي احد‬ ‫هني ‪...‬اصطلب ‪.‬‬ ‫سار لها طلل و وايهها و نوره سارت تييب السكر من غرفة الشباب و جاسم طار وراها ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬طلل ‪..................‬‬ ‫نوره‪ :‬شوو تسوي هني ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا ييت وراج قت يمكن يكون فيه رياييل و انتي عارفه و بعدين انا المينن على راس‬ ‫القائمه صبري علي ل خذيتج اراويج ‪.. :‬و تكمل شغلها ‪...... :‬و ترمس نوره ‪.............‬‬ ‫اليازيه‪ :‬وحده و ماتتعوض ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬خلص خلص اسفين ‪.......‬‬ ........‬‬ ‫اليازيه‪ :‬هيه و طعمه حلو ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اي شي حتى لو كان مستحيل ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬لو تطلبين عيوني و قلبي و حياتي اعطيج ‪.‬‬ ‫جاسم سار ورى نوره اونه شو عذره يمكن في رياييل في الممر و يعقون عليها رمسه او‬ ‫شي ‪.....‬‬ ‫نوره‪ :‬ل ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬افااااااااااا ياولد العم انا يالسه على جبدك خلص زعلت ‪ ..‬‬ ‫جاسم يضربه على راسه‪ :‬توك معتمر ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬ههههههههههههههههه انا على بالي بتطلبين شي مستحيل اثر به اسكريم افاااااا غالي‬ ‫و الطلب رخيص اييب لج كل السكريم اللي تحت كم اليازيه عندنا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬للل طلل حبيبي ظهريه من بطنج قلت لج ظهريه انا اباه ‪...........‬‬ ‫طلل و توه راجع‪ :‬برافو برافو على المشهد التمثيلي الرائع انت بتاخذ صفر من عشره على‬ ‫هالتمثيل الزفت ‪.....‬‬ ‫نوره‪ :‬هيه انت على راس القائمه و بعدين ماتعرف اجذب ياجسيم اونه شو رياييل ‪ .‬و دخلت المطبخ مره ثانيه ‪......‬‬ ‫طلل‪ :‬ريال و عند كلمتي ‪.‬‬ ‫اليازيه‪.. :‬‬ ‫طلل‪ :‬اسف ترى وال مااروم على زعلج اكره عمري اذا زعلتي مني خلص عاد ردي اللي‬ ‫تبينه بسويه ‪...‫ساورا بوسلطان و محمد تحت و حميد و فاطمه ساروا يتمشون تحت لنه اخر يوم و مابقى‬ ‫غير الحبايب فوق‪ ..‬و سار تحت ياب لها كل النكهات ‪. ..‬‬ ‫طلل‪ :‬خير شو تبين حنا مانفتك منكم موليه يالسين على جبودنا افففففففف ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬يل عاد انا اسف ‪.........

..‬وقتها طلل حط يده على حلج جاسم ‪.....‬‬ ‫نوره‪ :‬شووو ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا ‪ ......‬ول تعرفين شلون مابخبرج ‪ ...‬‬ ‫طلل‪ :‬انضمي حق قائمة اليهال ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬شو كنت بتقول ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬ماشي ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬و انا بعد ‪.‫جاسم‪ :‬مالت عليك انا الحين ياي انقذك من اكلت لحوم البشر ‪ ...‬‬ ‫حميد‪+‬فاطمه‪ :‬السلم عليكم ‪...‬‬ ‫فاطمه‪ :‬ابا اسكريم ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬تصدق جسيم انت و طلل شكلكم مثل اليهال و انتوا تاكلون السكريم ‪..‬و يأشر على نوره و‬ ‫اليازيه ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬انطب ل تفضحنا ‪...‬و انت تقول لي خذيت صفر من عشره في المشهد خلص انا زعلت ‪........‬‬ ‫جاسم‪ :‬امممممممممممممممممم ‪..‬‬ ‫وقتها حميد و فاطمه رجعوا ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬ل عاد كله ول اليازيه ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اكيد بدافع عنه ولد عمي و مالي بد منه لزم ادافع عنه ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا ياهل يالبزره ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬تبين تعرفين ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬هيه ‪...‬‬ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شووووو ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ابا نوره تأكلني ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا برضى بس على شرط ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬اوب اوب ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬بتندمين و ويهج بيصير شارت اللحم اللي سوته اليازيه في ايطاليا ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬ازعل عادي كاهو اسكريم و بترضى ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬عاااااااااشواااااا و ادافع عنها بعد اشوف خلها ادافع عنك ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬جسيم عن السخافه انطب خلص عاد ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬لل هي تبا تعرف ‪.‬‬ ‫جاسم يتنفس‪ :‬ل خلص انا باكل بنفسي و بعدين هي تعرف‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ليش ان شاء ال ل ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬تبين تعرفين ول ل ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬هيه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬احلف انك ماكليت صبوعك وراه ‪...‬و يلس ياكل اسكريمه ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬يعني مجبوره ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ماعاش اللي يجبرني ‪.....‬‬ ‫نوره‪ :‬شووووووووووووووووووووووووو هذا اللي ناقص ‪......‬‬ ‫طلل‪ :‬ل الصراحه كان حلو تسلم يدج ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انطب انا باكلك ‪.............‬‬ ‫نوره‪ :‬منو انت ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا ري‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬انزين شوو يبت ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬كل النواع الموجوده ‪.

‬‬ ‫ذياب‪ :‬شحال السنداره معاك ؟؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬سندارتي نفس سندارتك ‪...‬‬ ‫ام ذياب‪+‬بوذياب‪ :‬وعليكم السلم ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬هيه وال تصدق يصيحون في نفس الوقت و ينامون في نفس الوقت ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬ياهل بوصقر ‪.......‬محمد رجع قبل بوسلطان و دخل عليهم بدون مايسوي اي صوت و ظهر‬ ‫جواله و يلس يصورهم فيديو و هم يصارخون و ياكلون و اللي وصخ عمره بالسكريم و الثاني‬ ‫يضحك و الثالث يتطنز على الول يعني بالمختصر المفيد صدق انهم يهال ‪...‬و قاموا ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬و يوعون في نفس الوقت ‪.‬‬ ‫عند صقر و ميره ‪....‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬هيه الشيخ انت اللي توعيه و تلعب معاه و انا اللي ابتلش بعدين ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬وينه صقر ؟؟؟؟‬ ‫مها‪ :‬ذياب ال يخليك خله ترى نومته و بعد عناء طويل ‪.‬و شاله و ظهر برع وقتها ظهر ذياب و معاه صقر ‪...‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬اشوف اليهال بدون امهاتهم ‪.‬‬ ‫في البلد ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬اشوف ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬انزين يل اشتلوا شباب سيروا توضوا عشان تسيرون الحرم و انتوا بعد يالبنات ‪..‫جاسم‪ :‬ل عاد انت الياهل العود هاك ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬اوه هل بوذياب ‪....‬‬ ‫ذياب‪ :‬امهاتهم تعبانات و يبون يرتاحون شوي ‪.‬‬ ‫نزلوا تحت حق ام ذياب و بوذياب ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬هيه وال نفس الخشم و الشفايف ‪..‬‬ ‫بوذياب‪ :‬ماشاء ال عليهم ماتلحظون انهم فيهم شبه من بعض ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬هذا هو المقصد ‪.‬‬ ‫صقر‪+‬ذياب‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫بعد ربع ساعه بوسلطان و شافهم ياكلون و يلعبون ورقه و يضحكون و شاليين البقعه ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ماناقص غير هالمينن عيال عمكم و تكتمل السهره ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ماخليتولي اسكريم ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ل انت بتاخذ نصيب السد ‪ ......‬‬ ‫صقر‪ :‬وينه ذياب ؟؟؟؟‬ ‫ميره‪ :‬كاهو يالس مايبا ينام ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬حرام علي اذا نمت ساعتين على بعض ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يخلينا لبعض ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬ل خله ‪.‬و عطاه ‪..‬‬ ‫ذياب‪ :‬دخيلج ابا اوعيه ‪.‬‬ ‫ذياب‪ :‬خذ خذ سميك و هات سميي ‪.‬‬ ‫و يلسوا ياكلون ‪ ...‬‬ ‫صقر‪ :‬هيه وال و انا بعد ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬ان شاء ال ‪ .‬‬ .‬‬ ‫صقر‪ :‬هاتيه ‪ .

‬‬ ‫بومحمد‪ :‬اكيد ول تستعجلها ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬ياعمي كلمها يسم البدن ‪..‬‬ ‫بوراشد‪ :‬حيا ال من يانا ‪...‬‬ ‫الشباب‪ :‬الحمد ل على السلمه و عمره مقبوله ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬ان شاء ال استانستوا ؟؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬افااااااااااااا عليك في احد مايستانس مع المينن ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬خلص عيل ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬حيا ال فيك شحالك ؟؟؟‬ ‫بوراشد‪ :‬مانشكي باس ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬تستاهل ‪.‬‬ ‫في مكه ‪ .‬‬ ‫الجماعه‪ :‬تقبل منا و منكم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا من قبل قلت انكم حريم بيت بس الحين سحبت رمستي ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬ياخي اليوم يايين لكم نبا اليازيه حق طلل ‪..‬و خذتهم ‪.‬‬ ‫و ساروا البيت و الكل تحمد لهم بالسلمه و تعشوا و بعدين كل واحد سار بيته ‪....‬‬ ‫سار حميد و خبر اليازيه ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني سار بومحمد و محمد و طلل حق بوراشد عشان يخطبون اليازيه حق طلل اللي‬ ‫كان متشقق من الفرحه ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬اشوف الجمال يقطر منك ‪...‬‬ ‫حميد‪ :‬ها شو رايج ؟؟؟؟‬ ..‬بعد العشى ‪.........‬‬ ‫بوراشد‪ :‬و هذي الساعه المباركه طلل ولدنا و اليازيه بنتكم بس لزم اخذ رايها ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬حريم بيت غصبن عنك ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يسمع منك ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل ‪.‫ذياب‪ :‬ياخي شو اسوي دام انهم طالعين علي جميلين ‪.‬و سارت الغرفه ‪...‬‬ ‫ام ذياب‪ :‬هاتهم انا بنومهم ‪ ..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬بسم ال على بدنك و بعدين لزم تتعود هذي حرمتك بعد ‪ 3‬شهور ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬وال و كبرت ياطلل ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬هيه تصدق محد بيبقى في العيله بعد ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬عيالنا ان شاء ال ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬شو منو المينن ؟؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬في غيرنا في العيله ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬ليش بويه اعتقد الشباب عندهم يد و ريل و يقدرون يجهزون شناطهم بنفسهم ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ال يرزق جسوم و يفكنا ‪..‬‬ ‫وصلوا الجماعه المطار و استقبلوهم حمدان و هزاع و ذياب و صقر و عبدال ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬يل بنات اشتلوا جهزوا الشنط مالتكم و مالت الشباب ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬شفت عاد العيال كبرت ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬احم احم ‪...‬‬ ‫اليوم الثاني ‪..

‬‬ ‫خليفه‪ :‬كله ول شعري الحلو ‪ ..‬‬ ‫ظهر حميد و هي يلست تفكر ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬بله ؟؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ماادري ‪ ....‬‬ ‫مر اسبوع و اليازيه واقفت على طلل و اخونا طار من الفرحه مابقى فيه عقل غناة روحه‬ ‫وافقت عليه ‪ ...‬صدق اني غبيه في حد يسب عمره وال انك ياطلل ل الشيخ‬ ‫يخبرني انها حبيبته وااااااااااااي صدق غبيه انا حبيبته و العطور حقي و على ذوقي اخترتها و‬ ‫صدق تغدوا هم عندنا الحين اكيد الشيخ طلل و جاسم يضحكون علي ‪.‬‬ ‫عند الشباب‪..‬على العموم مبروك يالمعرس و عقبال ناس مايدرون وين ال‬ ‫حاطهم ‪..‬و ساروا له الشباب ‪.......‬‬ ‫حميد‪ :‬خلص غناتي خذي راحتج و فكري و بعدين ردي علي ‪.... :‬كان في عالم ثاني ‪.‬‬ ..‬‬ ‫طلل‪ :‬ال يبارك فيك ‪......‬‬ ‫صقر‪ :‬طلل ‪.....‬سارت‬ ‫اليازيه السوق مع نوره و ام سلطان عشان اتكمل باقي اغراضها ‪.....‬‬ ‫طلل‪ :‬هااااااااا نعم شو تبون شو صاير ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بلك سرحان ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬خليفه وعدني انه بيحضر بس ماشوفه موجود ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه وال يعني البنت مابترضى تدخل على ريلها ال و اخوها معاها ‪..‬‬ ‫خليفه من وراه‪ :‬و انا اروم مااحضر عشان ينزل علي غضبك ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬افااااااااااااااا عليك مايحتاي اتذكرني ‪.‬‬ ‫يوم الخميس موعد الملجه ‪.....‫اليازيه‪ :‬وال ابا افكر ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬هيه اسير لها كل جمعه بعد الصله و مثل ماوعدتيني انج تلبسين فستانها في يوم‬ ‫عرسج ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬وحليله طلل ساكت مانطق بكلمه وحده من اول ماوصل ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اوكي ‪...‬‬ ‫عند البنات ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يسمع منك ‪.‬اليازيه كانت تتنافض من الخوف‬ ‫و البنات يهدون فيها بس ماشي فايده لحد مااتصل فيها حميد و رمسها و هداها ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ههههههههههههههه انت ماتلحظ انه كل بنات العيله فيهم هالصفه يخافون ييلسون‬ ‫معانا بعد الملجه ‪.‬‬ ‫اليازيه كانت مع البنات يتزهبون و الشباب تحت في الخيمه ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬خذي راحتج الغاليه ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬طلل ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬بلك حميد صاير شي ؟؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬ل بس اليازيه خايفه ماتبا تيلس مع طلل بعد الملجه ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬زين ييت ول جان سحبتك من شعرك و يبتك هني ‪........‬‬ ‫طلل‪ .....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬حميد انا مابا اقلب المواجع بس انت تزور شيخه ‪.....‬حددوا الملجه يوم الخميس و بعد شهر العرس لنها تقريبا زاهبه ‪ ...‬‬ ‫ذياب‪ :‬بله الولد سرحان طلاااااااااال ‪.

..‬‬ ‫البنات ساروا الغرفه الثانيه ال فاطمه و اليازيه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬افاااااااااااااا لهالدرجه انا رخيصه عندك يعني ماتحبني ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬الووو ‪ ..‬‬ ‫حميد‪ :‬حتى انتي حلوه بس بنظر طلل ال يعين الولد ل شافج بيطير عقله من جمالج وحليلج‬ ‫طالعه علي جميله ‪....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ال وين نوف حرمة محمد ؟؟؟؟‬ ‫فاطمه‪ :‬تحت مع مها و ميره ‪..‬الحين ‪ .‬نزلت العروس علىانغام‬ ‫موسيقى حلوه و كانت جنااااااااان روعه و حلوه من الخاطر ‪ .......‬‬ ‫حميد‪ :‬ال ال على الميرات الصغيرات ما شاء ال عيوني عليكن بارده ول فطيم يامحلج‬ ‫بالعنابي ‪.‬‬ ‫وقعت اليازيه و يا دورها عشان تنزل و يلبسها غناة الروح الشبكه ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬ببرهن لج في الميلس ‪..‬ان شاء ال ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬ياي من اسكيمو و انا ماادري ‪.‬انزين انت شفتني ‪ ....‬‬ ‫طلل بصوت واطي‪ :‬و بعدين يعني ياانا اللي اتنافض يا انتي ‪.‬‬ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اسال عمرك ‪..‬الحين ‪ ..‬بل بل عليك انزين و هي نازله تحت انا بكون معاها ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬ترى في الخدمه ‪..‬هل الغالي ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬تبين ادفيج ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ل مشكور ‪.........‬‬ ‫اليازيه‪ :‬شو اسوي دام يدك بااااااارده واايد ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬هالكثر ترمسين شو خبرج حميدوه ؟؟؟‬ ‫فاطمه‪ :‬اصغر عيالج ول لعبه معاه تيله ‪.‬‬ ‫حميد يدق الباب‪ :‬انا ييت ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬لعبه معاه تيله ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انا قلت حق اخوانج و ابوج و وافقوا ‪...‬اول شي لبسها السلسله و بعدين الخاتم ‪.‬انزين الفليل ماتروم تتريا ‪3‬‬ ‫ساعات ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬مب على كيفهم انا صاحبة القرار ‪.‬‬ ‫يده هو تتنافض و يدها تتنافض اكثر منه ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬الحين هو ياي و في يده الدفتر عشان توقعين ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬ماعلينا انتي بس هدي اعصابج و كل شي بيكون تمام ‪..‬و انا بعد ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬طيحي بعدين مب الحين بعد ماانا اظهر من عندكم ‪....‬لبسه فستان على لون دم‬ ‫الغزال مدموج بالذهبي ‪ .‬ل وال بعدين مب الحين ‪ ..‬دخلت الميلس و الكل سمى بالرحمن عليها ‪ ..‬هههههه يل عاد البنات‬ ‫يتريون ‪ ...‬بعد عشر دقايق دخل‬ ‫طلل و كان مستحي من الحريم اللي كانوا يالسين ‪ .‫نوره‪ :‬اليازيه بلج انتي مب داخله على وحش ال هو طلل ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬وال خايفه ما تشوفيني شلون اتنافض ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬وين اوقع ؟؟؟‬ ‫حميد‪ :‬بل مستعيله هني هني ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬الحب لج انتي و بس يالغاليه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬طلل اخلص احس انه بيغمى علي ‪..‬‬ ‫شوي ال حميد يتصل في فطيم ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬بنشوف ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬هات الدفتر و بعدين ايلس تغزل في حرمتك ‪....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬و منو قال اني بيلس معاك في الميلس ‪...‬اوكي ‪.

‬‬ ‫اليازيه‪ :‬تتحدى اني مب يايه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين اذا ييتي تبوسيني يدام الشباب و البنات بكره في بيتنا ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬السلم عليكم ‪..‬‬ ‫>> خوش معاريس يتراهنون ليلة الملجه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انا الفاشله ول انت اللي ماقدرت توفي بوعدك لي امس ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬و انا اضحك هااا انزين بنشوف ‪....‬‬ ‫ظهر طلل من عند الحريم و كله امل انه اليازيه تيي الميلس بس البنت حلفت انها ماتدخل و‬ ‫صدق مادخلت الكل استغرب منها بس فسروها على انه البنت تستحي وحليلهم محد يعرف انهم‬ ‫متراهنين ‪ ..‬‬ ‫اليازيه بصوت واطي‪ :‬ال يستر ‪.‫طلل‪ :‬و انا ريلج واللي اقوله تسوينه و انتي تضحكين ‪.‬البنات وصلوا بالول عشان يجهزون و الشباب‬ ‫كانوا في المسيد ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬ليش كنتي تضحكين و انتي واقفه عند طلل ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ماشي ‪......‬‬ ‫طلل‪ :‬قلتي شي غناتي ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬ال يدام الكل ‪..‬و‬ ‫اليازيه المسكينه تفكر في شو ممكن يروم طلل يسوي فيها بكره لنها مايلست معاه في‬ ‫الميلس ‪ ...‬وال هالبنت قويه صدق ل قالت‬ ‫مابدخل عليك بس خلها تتريا علي شوي ل اراويها شغلها بكره ان ماقفطتها يدام الكل ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬بكره بتعرفون ‪.‬‬ .‬‬ ‫طلل‪ :‬ل شو بعدين نتفاهم انزين انا ابوسج يدام الكل ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬فديت اللي تعصب بسرعه ‪..‬‬ ‫البنات يلسوا شوي عند اليازيه جان يفتحون لها تحقيق ‪..‬‬ ‫البنات‪ :‬وعليكم السلم ‪....‬ال يعين ‪........‬‬ ‫بالليل ‪.‬‬ ‫كان بوسلطان مسوي غدى و عازم الكل ‪ .‬‬ ‫في هاليوم ل اليازيه غفا لها جفن و نفس الحاله طلل ‪ ....‬‬ ‫طلل‪ :‬ل الشيخه ناوي بس مب الحين ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني ‪.‬في المطبخ البنات كانوا يجهزون الغدى و الخدامه توديه الصاله حدر عليهم‬ ‫طلل بس ماانتبهت عليه اليازيه ول جان شردت منه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين ‪.‬طلل عطى حميد جوال عشان يعطي اليازيه بس هي رفضت تاخذه على قولتها‬ ‫خله يعرف منو اليازيه اللي يتحداها بس بعدين ال يستر شو بيسوي فيها ليلة الدخله‬ ‫خخخخخخ ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬تتحدين انج بتيين ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬شو ماشي و ابتسامتج واصله لين اذنج ‪.....‬‬ ‫اليازيه‪ :‬متى ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬يدام الشباب و الكبار احلى ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬و اذا ماييت اممممممم بعدين نتفاهم ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل الشيخ ماشي ال وين الباقي ؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬الحين بدل ماتسألين عني شحالك حبيبي شو علومك عايش ول ميت تقولين وين الباقي‬ ‫الصراحه انتي فاشله كزوجه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل الشيخ قفطه يدام الكل ‪...

.‬‬ ‫بالليل ‪.‬و سار ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬و انا بعد ادعيلي ‪.‬‬ .‬‬ ‫سعود‪+‬فهد‪+‬خالد‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬فديت يزوي العروس ‪.....‬و صدت عنه تكمل شغلها وقتها هو يا وراها و باسها‬ ‫على خدها و ظهر من المطبخ ول كانه مسوي شي ‪..‬‬ ‫اجتمعوا الشباب في السنتر مع معضد اخو نوف حرمة محمد و ناصر اخو جراح ال يرحمه و‬ ‫سعود و فهد عيال اعمام ميره و اخوها خالد و احمد اخو مها ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬كاهو طلل و ملج على بنت عمه و انت ياللي ماتدري وين ال حاطك متى ناوي‬ ‫تخطب ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬احم احم انا هــــالسبوع ان شاء ال ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ل تخافين الغاليه بس بكسر راسه و بافقع عينه ‪..‫اليازيه‪ :‬حق القفطه صح ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬انزين غناتي انا الحين بسير تبين شي ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ل سلمتك الغالي مابا شي ‪ .‬‬ ‫حميد‪ :‬اففففففففففففففف انزين ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬و عليكم السلم ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬حرمتك يالسه معانا ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬عشان تعرفين انه انا افي بوعدي ريال و عند كلمتي ‪ .‬و ساروا الشباب المسيد ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬حميد ل تسوي في الولد شي ‪.‬‬ ‫حميد‪ :‬ان شاء ال حضرة الميره ‪ ........‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬و منو اللي ماتبا روحها بتاخذك ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ادري مايحتاي تخبريني ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬اوب اوب تطورنا ‪...‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ادعيلها من كل قلبي ‪.......‬‬ ‫حميد‪ :‬طلااااااااااااااااااااااال ‪.‬‬ ‫فاطمه‪ :‬الولد يحبج و يمووت عليج ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬لزم تملها ‪.‬‬ ‫اذن العصر و الرياييل ساروا المسيد و الحريم ساروا فوق وقت ماكانوا البنات بيسيرون فوق‬ ‫زقرهم طلل ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬مليت حياة العزوبيه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬شباب و بنات قبل ماتسيرون ابا اسوي شي ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل تلمسه ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬احم احم ال على الحب ‪...‬‬ ‫في الصاله بعد الغدى ‪.‬‬ ‫خالد‪ :‬شحالكم شباب ؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬دام انت بخير حنا بعد بخير ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬بويه ل تقول هالرمسه انا ابا البنت و اكيد البنات تباني ‪..‬‬ ‫حميد‪ :‬شوووو ؟؟؟؟‬ ‫سار طلل و باس اليازيه على خدها و على طول طار للمسيد قبل مايهزبه حميد وقبل‬ ‫مايظهر ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪..

‬و سار يلس عنده ‪..‬‬ ‫جاسم فج عينه‪ :‬شوووووووووووووو ل شو غيرت رايها فال ال ول فالك بسم ال علينا انا و‬ ‫نوراي من هالطاري ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬عمي سير اسئلها الحين ‪..‬جسوم ‪.‬‬ ‫سعود‪ :‬ال اللي يقول مع بعض من ‪ 20‬سنه ال هي سنتين ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬ولدي و كيفي انتوا شو حارنكم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلص ول يهمكم من بكره اسير بيت عمي ‪.‬‬ ‫نوره مستغربه‪ :‬ان شاء ال ‪ .‬‬ ‫ناصر‪ :‬طلول ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬شحالكم شباب ؟؟؟؟‬ ..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬انزين اعتقد انك عارف ليش حنا اليوم عندك ‪...‬‬ ‫معضد‪ :‬ال خليفه وينه ؟؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬عنده شغل و مااعتقد يروم ايي ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬فالك طيب ‪ .‬بعد اذان العشى سار جاسم حق ابوه و‬ ‫خبره انه مايروم يتريا زياده و سار بيت عمه عشان يخطب غناة الروح نوره ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬دوم مب يوم عمي ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ريال طول و عرض يدامك واقف تسير و تسلم على الولد ‪....‬‬ ‫حمدان‪+‬عبدال‪ :‬شحالك عمي ؟؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬انتوا بعدين انا ابا جسيم ‪ ....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬شو هالحب الي نازل عليك اليوم ‪.‬‬ ‫جاسم‪+‬طلل‪ :‬شووو بلك تصارخ من قمة راسك ؟؟؟؟‬ ‫ناصر‪ :‬اشوف الكل عرس ال انتوا و بعدين معاكم يعني ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬انا عن نفسي ملجت و الحمد ل بس ناس مايدرون وين ال حاطهم مايبون يخطبون ال‬ ‫بالخميس ‪....‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬شو اسوي فرحان ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬و انا وراك ‪.‬و سار ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬وينكم ماتبينون ول حس ول خبر شوو ها هانت العشره اللي بينا ‪.‫خالد‪ :‬تمام التمام ‪....‬‬ ‫فهد‪ :‬ل حشا احلى سنتين في عمرنا ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬و هالسنتين شكلهم مايبينون في عيونك ‪..‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬هل بولدي جاسم ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬اظهر على حقيقتك نوراي هااااااااااا ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫بعدين استأذن هزاع و سار عنهم و محمد و طلل بعد لنه دلل اتصلت فيهم قاموا الشباب و‬ ‫خموا السنتر ماخلوا بنات في حالهم و ماتطنزوا عليهم و ماخلوا مشكله ماطاحوا فيها مع‬ ‫الشباب خبركم الكل عرس و انتهت ايام العزوبيه ‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ليش يالسين على جبدك ‪...‬و سارت ‪..‬‬ ‫دخلت عليهم الميلس ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬هل بويه بغيت شي ؟؟؟؟‬ ‫بوسلطان‪ :‬هيه الغاليه البسي شيلتج و تعالي الميلس عمج بوعبدال يباج ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬شحالك عمي ؟؟؟؟‬ ‫بوعبدال‪ :‬هل بحبيبتي هل ‪...‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬و هذي الساعه المباركه بس بشاور البنت تعرف يمكن غيرت رايها ‪.

‬بعد عشر دقايق سمع هزاع صوت‬ ‫ضربه قويه على الرض و يايه من غرفة خليفه حاول يقتح الباب بس ماشي فايده كان‬ ‫مقفول ‪ ..........‬‬ ‫البواب‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يبارك فيك ‪.‬‬ ‫نوره‪ ......‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬غناتي نوراي ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شو اللي تحس فيه الحين ؟؟؟؟‬ ‫جاسم يتنهد‪ :‬احس اني اسعد انسان في هالكون ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬و ليش الشيخ شو شايفني ‪.‬‬ ‫كانت الشقه معفسه فوق حدر ‪ ...‬‬ ‫هزاع‪ :‬السلم عليكم ‪........‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬منك المال و منها العيال ‪.‬‬ ‫حمدان بصوت واطي‪ :‬اركد ترى الركاده زينه و يمدحونها ‪...‬قام هزاع بنظف لنه اصل مب عارف شو يرمس مع خليفه او‬ ‫شو يقول له ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬هل عمي ‪....‬‬ ‫خليفه‪ :‬تفضل ‪...‬‬ ‫هزاع كان يالس و ملبسه كلها دم شافه طلل و خاف ‪.‬و خليفه فتح ‪.. :‬مستحيه البنت تقول هيه يدام جاسم وحليلها ‪.‬‬ ‫هزاع كان يتحوط برع بالسياره ملن و ماعنده شغله ‪ ....‬‬ ‫هزاع‪ :‬هل و اخيرا عرفت وين مكانك ‪.....‬‬ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬نوره ردي علي انتي موافقه ول ل ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬انا ‪ ..............‬‬ ‫نوره انصدمت ‪.....‬اقصد حنا بخير ‪.‬على طول شاله هزاع و وداه المستشفى ‪ .‬يلس يضرب الباب الين انكسر و انصدم ‪..‬و‬ ‫هو مار من عند الغرف انتبه على طلل و محمد يالسين عند الغرفه و يتريون مع ام محمد و ام‬ ‫سلطان طبهم و كمل طريجه لين العنايه وطلل وراه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال عمي ‪......‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬مبروك عليك ياجسيم ‪...‬‬ ‫هزاع‪ :‬هذي ريال يجي الحين وين شقه مال هوه ؟؟؟؟‬ ‫البواب‪ :‬شقه رقم ‪...‬و سارت برع و الويه شرات الطماطه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يخليك لي يالغالي ‪.‬مر من عند عماره سكنيه و انتبه على‬ ‫خليفه حادر من سيارته و بيسير الشقه فسار وراه ‪........‬‬ ‫طلل‪ :‬هزاع شو صاير لك ؟؟؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬خليفه ياطلل خليفه طاح و الدم قام ينزف من راسه و الحين هو بالعنايه ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬هزاع ‪...‬‬ ‫خليفه كان طايح على الرض و راسه ينزف دم ‪ ..‬دق الباب ‪ ......‬‬ ‫حمدان‪ :‬ماتروم تركب كلميتن على بعض من دخلت علينا غناة الروح انطب ل تفضحنا خلني انا‬ ‫ارمس بدالك ‪. 10‬‬ ‫هزاع‪ :‬شكريا ‪ ......‬موافقه ‪ ...‬و سار فوق ‪ ...........‫جاسم‪ :‬دامج بخير انا ‪ ........‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬سمعيني جاسم يباج من الخاطر و حن على راسي ال تخطبها اليوم شو رايج الغاليه‬ ‫موافقه ول ل انتي عارفه جاسم و رابيه معاه مايحتاي اخبرج عنه ‪..‬اما خليفه دخل الغرفه و سد الباب وراه ‪ .‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬نوره ‪..........

‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين الحين شو نسوي عشان هالسبلن يرجعون حق بعض ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬ليش هذا مب خطأك ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬و الياهل ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬الحمد ل تقول الدكتوره انه بخير و بيخلونه في الحضانه ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬مبروك صرت عم مره ثالثه ‪.‬طلل و محمد ساروا حق خليفه ‪.....‬‬ ‫ظهروا الدكاتره من عند خليفه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬يعني عدى مرحلة الخطر ؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬هيه هو الحين بخير و تروم تشوفه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬اذا هي ماتت !!‬ ‫محمد‪ :‬ماادري بس اعتقد انه دلل كانت حاسه انها بتموت ‪.‬‬ .‬‬ ‫طلل‪ :‬و دلل شحالها ؟؟؟؟‬ ‫الدكتوره‪ :‬هي الحين نايمه لنه العمليه تعبتها وااااااااايد ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬و خليفه ؟؟؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬الحمد ل الضربه ماوصلت راسه ‪.‬‬ ‫في الصوب الثاني من المستشفى عند دلل ‪.‬‬ ‫الدكتوره‪ :‬مبروك ياكم ولد ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ال يبارك فيك ال شحالها دلل الحين ؟؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬نايمه الدكتوره تقول انه العمليه وااااااايد تعبتها ‪....‬‬ ‫طلل منصدم‪ :‬القلب من متى ؟؟؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬من مده طويله ‪ ...‬‬ ‫ام محمد‪ :‬مشكوره ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬دكتور بشر شحاله اخوي ؟؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬ل الحمد ل انه الضربه مااثرت على المخ و هو الحين بخير عطيناه بنج عشان ينام و‬ ‫يرتاح و لزم نخليه عندنا كم من يوم عشان نراقبه و انت عارف انه فيه القلب ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬قلوبهم على بعض ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬شوو تقصد ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬اعتقد خليفه كان حاس بدلل و دلل حست في خليفه ماتتذكر شو كانت تقول في السياره‬ ‫‪.....‬‬ ‫هزاع‪ :‬ياطلل خليفه فيه القلب من زمان بس ماحب انه يخبر احد حتى الوالد و الوالده‬ ‫مايعرفون ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل فال ال ول فالك ان شاء ال تعيش هي وخليفه مع بعض و مابيفرقهم غير الموت و‬ ‫ال يطول بعمرهم ‪...‬و سارت الدكتوره ‪ ..‫طلل‪ :‬انت شلون عرفت مكانه ؟؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ماشي شفته بالصدفه نازل من سيارته و ساير العماره اللي يسكن فيها سرت له و هو‬ ‫دخل الغرفه و ماوعيت غير اسمع صوت ضربه قويه كسرت الباب لنه كان مقفول و دخلت‬ ‫لقيته على هالحال مابسامح عمري اذا صار فيه شي ‪.....‬‬ ‫سار طلل و خبر محمد بالسالفه بس ماخبر ام سلطان عشان ماتخاف كفايه اللي فيها كافيها ‪.‬و انتوا شوو صار لكم ليش الكل هني ؟؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬دلل تعبانه و بتولد صار لها ساعه و نص ماادري شو له ‪..‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬و الولد شحاله ؟؟؟؟‬ ‫الدكتوره‪ :‬الولد بخير ‪......‬‬ ‫خليفه بصوت واطي‪ :‬محد السبال غيرك انت و حرمتك ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬هيه هيه صح كانت تنادي باسمه و تقول خبروه اذا انا مت ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬سير لها سير و اذا صار اي شي انا باتصل فيك ‪......

‬‬ ‫خليفه‪ :‬و دلل وينها الحين ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬في الغرفه اللي عندك ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬بس هي نايمه ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬خليفه نبا نخبرك شي ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬بنت ول ولد ؟؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬انت شو تبا ؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬هزاعووووووه خبرني ‪..‬‬ ‫خليفه انصدم‪ :‬شوووووووووووووو حامل و ماتخبرني من متى ؟؟؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬ياخليفه افهم هي كانت بتخبرك بس انت كنت ترمس هالخايسه وقتها دلل سمعتك و انت‬ ‫عارف الباقي ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬شوووو ؟؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬بس اوعدنا انك ماتعصب و تنفعل لنه مب زين حق قلبك ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬الشر مااييك ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬انزين انت ماتروم تصلب عمرك شلون بتسير لها ؟؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬و انا ليش عندي اخوان و عيال عم يل ودوني ‪.‬دخل عليها خليفه الغرفه و الشباب‬ ‫ظهروا برع عشان ياخذ راحته ‪ ....‫طلل‪ :‬اوه انت تسمع ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬ابا اسير لها ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬انها شوووووو ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬انها حامل ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬خليفه ‪.....‬‬ ‫قاموا الشباب اسندوه و ودوه عند دلل ‪ .‬‬ ‫خليفه‪ :‬احسن مابها تشوفني بهالحاله ‪....‬سار عندها و كان مبين عليها التعب يلس على الكرسي اللي‬ ‫عند السرير و الدموع في عينه مسك يدها و باسها و حط يده الثانيه على خدها ‪.‬‬ ....‬‬ ‫خليفه‪ :‬انت اسكت اباها الحين ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬سامحيني الغاليه انا عذبتج معاي دلل دلل تسمعني ال يخليج ردي علي انا محتاجج‬ ‫اكثر من قبل الحين عندنا زايد نربيه دلل ‪....‬‬ ‫خليفه‪ :‬بعوضج عن كل اللي راح بس ردي لي انا بدونج مااسوى شي ‪. :‬‬ ‫خليفه‪ :‬دلل ردي علي انا اسف و ان شاء ال بعوضج عن كل شي بس بالول سامحيني ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬سلمات خلوف ماتشوف شر ‪....‬‬ ‫محمد‪ :‬انت غبي ول تتغيبى ارتاح الحين و بعدين سير لها ‪..‬‬ ‫دلل‪.......‬‬ ‫خليفه‪ :‬انزين الحين هي شحالها ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬هي تعبانه لنه الولده كانت صعبه‪..................‬‬ ‫دلل‪ :‬انا مسامحتك ياخليفه بس انت اللي كسرت بخاطري ذاك اليوم كنت بخبرك اني حامل بس‬ ‫لين سمعتك ترمسها هونت ‪...‬هي كانت نايمه ‪ ........‬‬ ‫دلل حست بأحد يرمس و يالس عند راسها فتحت عينها شوي شوي و شافت خليفه ‪..‬‬ ‫هزاع‪ :‬ولد ‪..........‬‬ ‫خليفه‪ :‬سامحيني الغاليه ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬و نتوا ليش ماخبرتوني ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬دلل ماكانت تباك تعرف ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬شوووو تراكم خرعتوني ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬اسمع بعد ماظهرت دلل من عندك ذيج الليله كانت بتقول لك انها ‪..

‬‬ ‫خليفه‪ :‬دلل خلينا نبدأ صفحه يديده دخيلج اللي فات مات و خلينا الحين نعيش الحاضر و‬ ‫المستقبل و ننسى ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬خليفه يل تعال نسير عشان الدكتور يكشف عليك ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬و انا اترياك ‪....‬‬ ‫دلل‪ :‬هههههههههههههههههه ‪..‬‬ ‫دلل منصدمه‪ :‬فيك القلب و ماتخبرني ليش و اقول ليش طحت علي لين كنا في ايطاليا ل و مب‬ ‫مره بعد مرتين ‪....‬‬ ‫دلل‪ :‬شفته ؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬ييت اشوفج بالول و بعدين لحقين على الصغيرون ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬انزين انت سير ارتاح ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬انا ابا ابدأ صفحه يديده بس شو يضمن لي انك مابترجع حق سوالفك البطاليه ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬بلك خليفه ؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬قبل ماارمس و اقول شو صار لي انتي ليش ماخبرتيني انج حامل ؟؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬اعتقد محمد و طلل خبروك و الحين خلينا في المهم شوو بلك مرقد بالمستشفى ؟؟؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬سمعي الغاليه اليوم ياني هزاع الشقه و انتي عارفه اني اسكن في شقه من بعد‬ ‫ماتركتيني المهم انا فيني القلب من مده طويله و محد يعرف ال هزاع من كم من شهر و اليوم‬ ‫في الشقه بدأ قلبي يتعب و ضرب علي بغيت اموت و مارمت اشوف يدامي و طحت و راسي‬ ‫ضرب في طرف الطاوله الحاد و يابني هزاع المستشفى و مثل ماتشوفين الحين راسي‬ ‫ملفوف ‪.‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬يتربى في عزكم ان شاء ال ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬ليش خليفه بلك ؟؟؟؟؟‬ ‫طلل ماعرف شلون يخبر دلل انه خليفه فيه القلب و خليفه بعد مب عارف شلون يخبرها و ام‬ ‫محمد و ام سلطان مايعرفون يعني بالمختصر المفيد العيله كلها ماتعرف ال هزاع و طلل و‬ ‫محمد و الحين لزم دلل تعرف ‪.‬‬ ‫وقتها دخلت عليهم ام سلطان و ام محمد ‪.‬‬ ‫سار خليفه و كشف عليه الدكتور و بعدين رجع حق دلل و ام محمد و ام سلطان ساروا البيت‬ ‫مع محمد عشان اييبون ملبس حق دلل ‪ ..‫دلل‪ :‬ال وين ولدي ؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬هو الحين في الحضانه ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬ان شاء ال ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬انتي حياتي و روحي و قلبي و عيوني و كل مافيني و انا اوعدج اني مب راجع حق‬ ‫هالسوالف البطاليه على قولتج و انتي و زايد بتكونون في عيوني ‪......‬‬ ‫دلل‪ :‬ال يخليك ابا اشوفه ‪.‬‬ ‫ام محمد‪ :‬مبروك ماياكم ياعيال ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬انزين تتذكر السم اللي اتفقنا عليه ؟؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬و انا اروم انساه ياام زايد ‪........‬و خليفه دخل عند دلل و طلل يتريا برع ‪.‬‬ ‫و دخلوا طلل و محمد عشان ياخذون خليفه لنه الدكتور بيكشف عليه ‪.‬‬ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬انزين تريي لين بكره و بعدين تلقينه الحين نايم ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬خليفه بلك ؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬ماشي الغاليه بسير حق الدكتور و برجع لج واوكي ‪.‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬طاح الحطب ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬طاح و انكسر بعد ‪....‬‬ ‫خليفه‪ :‬مابا ‪.....

‬‬ ‫دلل‪ :‬هههههههههههههه مسكينه وال ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬وال عيال عمك و كانوا خايفين عليك ‪..‬‬ ‫الكل كان مستانس حق هالثنين و الكل كان يتمنى جاسم حق نوره و نوره حق جاسم و اخيرا‬ ‫هاليوم بيتحقق البنات في بيت بوسلطان يتجهزون و الشباب في بيت بوعبدال يتجهزون ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬نوراي بلج ؟؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬اسكتوا عني ‪....‬خليفه رجع البيت و امه عاتبته و ابوه بعد و‬ ‫اعمامه فتحوا معاه تحقيق ليش سويت جي و ليش و ليش طبعا خبرهم بسالفته انه فيه القلب‬ ‫الكل انصدم و ابوه زعل عليه بس بعدين راضاه و كل المور تصلحت ‪ ...‬‬ ‫خليفه‪ :‬انزين انزين ياهادم اللذات ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬و هذا هزاع مشخاله مايسكت شوي ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬زايد ‪.‬‬ ‫بعد يومين ظهرت دلل من المستشفى بس كانت ترجع كل يوم عشان تيلس معاه شوي و بعدين‬ ‫ترجع البيت و هي الحيت يالسه في بيت ابوها ‪ ....‬‬ ‫وقتها طلل دق الباب و دخل ‪.‫خليفه‪ :‬ل انا بنام عندج الليله مشتاق لج حيييييييييييييييييييل ‪.....‬‬ ‫طلل‪ :‬عاشت السامي بوزايد بس ممكن الحين تيي معاي و ترتاح و اخوانك و عيال عمك‬ ‫الحين بيون ‪.‬‬ ..‬‬ ‫نوف حرمة محمد حامل و فاطمه بعد في الشهر الثاني ‪ ..‬‬ ‫خليفه‪ :‬توه شحلتج شزينج و كلمج مثل العسل شو له انقلبتي ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬شووو عادي وال اخاف ‪.‬‬ ‫يوم الخميس ‪ .‬‬ ‫نوف‪ :‬انزين اخذي المور ببساطه عادي ‪...‬‬ ‫دلل‪ :‬انزين يل انقفطوا برع لوسمحتوا ابا انام تعبانه ‪...‬‬ ‫خليفه قبل مايظهر باسها على خدها و مشى مع طلل و ل كأنه مسوي شي و طلل يتحلف له‬ ‫طول الطريج و هذاك طابه ‪ .....‬‬ ‫دلل‪ :‬شفت الولد ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬ليش ماله اسم ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬قصوره يكون من اكلة لحوم البشر هذا اللي ناقص ل تخلوني احلف ماادخل الميلس‬ ‫بعدين ‪.‬جاسم و نوره يتريون‬ ‫يوم الملجه اللي هي يوم الخميس كانت تسير السوق مع امها و تقريبا خلصت كل اغراضها ‪.‬الحياه حلوه عنده شعليه رجعت له غناة الروح ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬و بعدين يعني تراني خست و انا اتريا برع و انت خليفه تعال ارتاح و انتي بعد يا ست‬ ‫الحسن و الجمال ارتاحي بعد ‪..‬‬ ‫نوره كانت ساكته ماترمس ول شي خايفه و تتنافض و البنات يضحكون عليها ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬ليش انتوا خبرتوهم ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬هيه لنه عبدال كان يتصل لك بس انت ماترد فخاف عليك و اتصل في هزاع و خبره‬ ‫بالسالفه ‪.......‬‬ ‫دلل‪ :‬تعبانه ياناس ‪.‬شهد حرمة عبدال ربت و يابت بنت‬ ‫سموها شمسه ‪.‬ملجة جاسم و نوره ‪.‬‬ ‫ريم‪ :‬بل بل لهالدرجه شو مسوي جاسم فيج ترى اخوي مايخرع ول شي ول هو من اكلة لحوم‬ ‫البشر ‪..

..‬‬ ‫وقع جاسم و هو متشقق من الفرحه الدنيا مب سايعته خلص غناة روحه بتكون في حضنه ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬يعني شكله حلو ول ل ؟؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬ل الشيخه النور يشع من ويهه و البتسامه شاقه الحلج و واصله لين اذنه ‪.‬‬ .‬‬ ‫نوره‪ :‬رجعت له حبيبة القلب جان ينسى اخته ‪.‬‬ ‫مها‪ :‬نسلي عمرنا شوي ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬تسلم لي عيونك الحلوه ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬صدق وال هالرمسه طالعه من صمصومة قلبي ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬علينا هالرمسه ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬شو له ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اول شي بخبر حرمتي و بعدين ‪.‬‬ ‫عند الشباب ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بل بل بل كليتوني اقصد هونت مابخبركم بــــشي ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم شلون شكله ؟؟؟‬ ‫خليفه‪ :‬صدق انج ماتستحين على ويهج اخوج و تسأليني عن ريلج بنات اخر زمن ‪..‬‬ ‫دلل‪+‬نوره‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههههه ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬يل وقعي ‪.‬‬ ‫ميره‪ :‬في خاطري اشوفج بعدين و هو يلبسج الشبكه ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬حق التطنز مافي احسن منكم ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬اوووووووووووووووه تراكم طفرتوني بروحي خايفه و مااروم اوقف على ريلي شلون‬ ‫بنزل تحت اخاف اتخرطف لللل ول اخاف اعطس و الكل يضحك على ل و انتوا بعد‬ ‫بتصورون وابويه على حالي ‪.‬‬ ‫حمدان بصوت واطي‪ :‬بتخبرهم اليوم ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هيه هيه بعد ما المعازيم يسيرون بجمعهم كلهم في الميلس و بخبركم ‪.‬‬ ‫دلل‪+‬نوره‪ :‬هل فيك الغالي ‪..‬‬ ‫صقر‪ :‬الملج وصل ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬هل بالغزلن ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬هههههه حبيبتي انتي اصل من دخلتي الغرفه و الكيمره مثبته عليج هناك ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬عنلااااااااااااتج يالسباله و انا من اول مايلست و انا اتحلطم على عمري و عليكم شو‬ ‫هالحاله ل يكون جاسم بيشوف الفيديو ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬هيه بيشوفه اصل هو اللي خبرني صوريها قبل ماتنزل ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه ‪..‫اليازيه‪ :‬انتي و قعي على الدفتر بعدين دخلي ‪.‬‬ ‫خليفه‪+‬هزاع‪+‬سلطان‪ :‬شووووووووووووووووووووووو ؟؟؟؟ >> اخوان العروس‬ ‫ماينلمون ‪.....‬‬ ‫حميد‪ :‬جسيم سمعت انك بتخبرهم ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين يل تعال وقع عشان خليفه يودي الدفتر حق نوره ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬افاااااااااااااااا ل حبي انسى الدنيا و ماانساج ‪.....‬البنات ساروا الغرفه الثانيه و مابقت غير دلل و نوره ‪...‬‬ ‫خذى خليفه الدفتر و وداه حق نوره ‪ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬شوو بتخبرنا ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بعدين ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬يامحلتج ياحرمتي ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬هونت ‪.

.‬‬ ‫جاسم‪ :‬يسلم لي هالصوت شو ناعم ‪.‬اول مادخل شافها و استخف عليها‬ ‫قعد يتفداها ‪.......‬‬ ‫لبسها و سار برع و الويه شرات اشارة المرور ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬ال يبارك في حياتك ‪.. :‬‬ ‫خليفه‪ :‬جسوم ‪..........‬‬ ‫نوره‪ :‬مابا استحي ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬الولد امره عجيب ‪.......‬‬ ‫دلل‪ :‬و انا ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬امممممممممممممممممممم ‪...‬‬ ‫خليفه‪ :‬هذي ثاني مره يرقعون الباب في ويهي ‪ ...‬‬ ‫جاسم‪.‫و قبل مايظهر خليفه باس نوره على خدها ‪...‬‬ ‫ذياب‪ :‬جاسم مزكم شي حرارتك مرتفعه تبا تسير المستشفى ؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هاااااااااا ل انا بخير بس الحين بسير الميلس و انت يا خليفه خل حرمتي تدخل ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬جسيم اخلص و سير قبل ماتستخف زياده ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شو تبيني اسوي دام اني مربوش كنت راكد شحلتي شزيني قبل ماادخل بس لين شفتج‬ ‫فصخت الحيا ‪......‬و سار ‪.......‬‬ ‫سار خليفه حق نوره ‪.‬و سار‬ ‫‪..‬‬ ‫وقتها جاسم يا و مسكها من يدها و وداها داخل و رقع الباب في ويه خليفه ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬يل دخلي الولد يتريا ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬ل وال ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬لنه انتي اللي ضويتيه حبيبتي ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬ليش ؟؟؟‬ ...‬‬ ‫نزلت نوره على انغام موسيقى هاديه اختارها جاسم و كانت لبسه فستان ذهبي و بني و‬ ‫درجاته و لمه شعرها الطويل كانت من اروع مايمكن ملك نازل من السما ‪ ...‬شوي ال يدخل‬ ‫جاسم عشان يلبسها الشبكه اللي اختاروها الشباب كلهم ‪ ............‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل تستحين مني ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬انت اصل كان فيك عقل عشان يطير ‪..........‬‬ ‫حمدان‪ :‬جسيم ‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬احس اني اسعد انسان في هالدنيا ‪....‬‬ ‫جاسم بصوت واطي‪ :‬فديت هالقمر اللي نور علي ليلتي ‪..‬‬ ‫نوره‪.....‬‬ ‫نوره‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬من عيني يا غناتي ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬بلك جاسم شو صار لك داخل ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬شووووووووو ؟؟؟‬ ‫صقر‪ :‬للللل الولد فيه شي ‪....‬الشباب استغربوا شو بله الولد ساكت‬ ‫ماينطق ‪.‬افففففففف ‪.........‬‬ ‫خليفه‪ :‬انتي غير بعدين بعدين ‪ .....‬‬ ‫دلل‪ :‬فديت اخوج رومنسي ‪. :‬‬ ‫جاسم‪ :‬مبروك عليج انا ‪.... :‬‬ ‫جاسم‪ :‬ماهقيتج بتظهرين حلوه لهالدرجه مابقى فيني عقل ‪.

.‬‬ ‫نوره‪ :‬لهالدرجه ‪..‬‬ ‫قامت نوره تصيح من الفرحه و الحريم بعد و ام عبدال ماسكتت خير شر مستانسه وحليلها ‪.‬على الساعه ‪ 2‬كل واحد رجع بيته و الدنيا مب‬ ‫سايعتهم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬الحمد ل ‪.‬و‬ ‫بعد هالطلعه الحلوه ساروا اجتمعوا في بيت بوعبدال يكملون السهره هناك ‪..‬‬ ‫بوراشد‪ :‬شو تقصد ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا اقول لكم تتذكرون يوم سرنا انا و حمدان و حميد عشان نسوي العمليه يوم وفاة‬ ‫جراح ال يرحمه ‪.....‬طبعا حمدان و جاسم لزم‬ ‫يضيفون على العرس شي من اصواتهم الحلوه و غنوا لهم و الباقي يرزفون ‪ ...‬‬ ‫بعد ثلث شهور عرس طلل و اليازيه كان من احلى العراس في العيله لحد الحين اليازيه مثل‬ ‫ماوعدت حميد انها بتلبس فستان شيخه و طلع عليها رهيييييييب كان كل شي مثالي الموسيقى‬ ‫و الطاولت و الكوشه و في خيمة الرياييل كانت اليوله ول اروع ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬بلج ليش هالدموع كلها ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬مستانسه انك بخير ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬خير جاسم شو تبا ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬حبيت اخلى فرحة هالليله تكون فرحتين ‪..‬‬ ‫قام جاسم و لوى عليها ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬ال يتمم على الكل ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬و اكثر بعد انتي ماتعرفين بشو احس كنت اتريا هاللحظه من مده طويله و الحمد ل‬ ‫الحين تحقق كل بس مابقى غير نكون تحت سقف واحد ‪.‬‬ ‫يلسوا شوي و بعد ماساروا المعازيم اجتمعت العيله كلها في الميلس و نوره كانت يالسه عند‬ ‫جاسم و كل وحده يالسه عند ريلها و الشواب و الحريم عند بعض ‪..‬‬ ‫هالليله مثل ماانا قلت كانت حلوه بالنسبه للكل ‪ ...‬‬ ‫جاسم‪ :‬دوم ان شاء ال ويل مسحي دموعج ترى غاليه على وايد ‪...‬‬ ‫اليوم الثاني ‪...‫جاسم‪ :‬لنج يالسه عندي ‪..‬سوالفهم و ضحكهم كانت شاله‬ ‫البقعه الكل مستانس ‪ .‬البنات خلصوا‬ ‫و اليازيه كانت على عكس عادتها هاديه و مب خايفه تسولف و تضحك حق الكيمره و كانت‬ ..‬‬ ‫جاسم سحب نوره برع و ساروا الميلس الثاني و هي لحد الحين تصيح ‪..‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬يعني انت الحين مب مريض ‪..‬‬ ‫مثل ماقال جاسم كل شي بيكون اسطوري من ملجتي لين عرسي بدل مايسوون غدى في بيت‬ ‫واحد من اعمامهم ساروا كلهم مطعم على حساب الشباب ‪ .‬بعدين جاسم خذى نوره و ساروا يتمشون و طلل خذى اليازيه و محمد‬ ‫خذى نوف و عبدال و شهد و حميد و فاطمه و ميره و صقر و ذياب و مها و خليفه و دلل‬ ‫استأذنوا و ساروا البيت لنهم مايرومون يخلون زايد بروحه و هزاع و ريم و سلطان و العنود‬ ‫و احمد ودوه اللعاب حمدان و هيا و ولي العهد حمد و الشواب و الحريم يلسوا يسولفون ‪ ...‬‬ ‫نوره‪ :‬مااروم اسكت ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬صدق هالرمسه ؟؟؟؟‬ ‫جاسم يوايهها‪ :‬هيه صدق ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬بالعكس انا خبرت حمدان و حميد انه يقولون لكم انها مانجحت حيبت اخلي هالمفاجأه‬ ‫في يوم ملجتي و تكون الفرحه فرحتين ‪.‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬هيه و حمدان خبرني انه العمليه مانجحت ‪..

‬‬ ‫حمدان‪ :‬ل عيل خذيه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بل ماصدق ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل انت ول هي انا بنومه عندي ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬عادي تروم تفتحه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬يسلموووو يالغالي ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬تبين اساعدج ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬هيه لوسمحت ممكن تفتح الجرار ‪.‫حلوه من الخاطر بالفستان كان شويه عاري و كله شك بالفضي و الوردي و الطرحه ول‬ ‫اروع ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ال يبارك في حياتك و مبروك عليك انا ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هيه من زمان ماتميت مع حرمتي بروحنا كل مايلسنا قام ولي العهد يصيح ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬هيه كان حلو بس انت لين دخلت صار احلى ‪..‬نزلت على الساعه ‪ 10‬و كانت زفتها حلوه ‪ ..‬‬ ‫طلل‪ :‬ال يبارك فيج ال شو رايج في عرسنا ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬حلو ‪.‬‬ ‫في سياره جاسم و حمدان ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬للل مااروم على هالرمسه ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬ها هياوي شو رايج في العرس ؟؟؟؟‬ ‫هيا‪ :‬ليش اصل ولد اخوك خلى احد يشوف العرس ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هههههههههههههههه فديت شبيهي هاتيه الغالي ولد الغالي ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين شيليها ‪.‬‬ ‫دخلوا السويت و ياتهم المصوره و بعد مامل منها طلل روغها المسكينه‪ ...‬‬ ‫هيا‪ :‬تروم على صراخه فليل ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬ان شاء ال قريب و اييب عيال و لزم اتعود ‪....‬و اخونا الحياه عنده حلوه ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين عشان خاطرك اليوم استراحه بس ل تاخذ راحتك واايد ‪...‬‬ ‫طلل‪ :‬ببببببببببس ‪.‬‬ ‫الساعه ‪ 3‬انسحبت العيله و كل واحد سار بيته و هالذكرى الحلوه محفوره في بالهم ‪.‬بعد ماساروا المعازيم و مابقى غير الهل دخلوا الشباب القاعه و‬ ‫كملوا يولتهم و رزيفهم داخل و ال يخلي حمدان و جاسم اللي اطربوهم بالصوت الحلو ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬زين عيل عطيتنا مساحه الليله ماانسى لك هالجميل ‪...‬‬ ‫نرجع حق المعاريس شوي ‪.....‬‬ ‫هيا‪ :‬هاك هاك و انت الليله نومه انا تعبانه و ابا انام ‪..‬الساعه ‪ 11‬دخل طلل و بومحمد‬ ‫و بوسلطان و حميد و المفاجأه الحلوه انه راشد كان موجود عاد البنت استانست و اتشققت‬ ‫لنه اخوها موجود سلموا عليها و باركوا لها و بعدين ساروا ‪ .‬‬ ‫طلل‪ :‬مبروك عليج يالغاليه ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين ممكن اسير و اعق هالحديد اللي انا لبسته ‪.....‬‬ ‫وصلوا البيت و جاسم بدل ملبسه و سار خذى ولي العهد حمد و نومه عنده كان شكلهم‬ ‫طفولي و هو حاضنه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين انتي شيلي يدج مسويه عائق سير انتي ‪.‬تصوروا معاها البنات و الكل رقص و‬ ‫مستانسين عشان اليازيه اللي كانت فرحانه بهالليله الحلوه ‪ .‬اليازيه ماانطقت‬ ‫بكلمه وحده من دخلوا الغرفه مستحيه وحليلها ‪ .‬‬ ..‬عاد طلل مايحتاي اقول لكم‬ ‫ول اوصف لكم سعادته بهالليله و اخيرا تحقق الحلم اللي كان يتمناه من كل قلبه يلس معاها‬ ‫شوي و بعدين ساروا فوق ‪ ....

.‬‬ ‫طلل‪ :‬ل الشيخ بتلبسينه و انتي تضحكين و اذا على سالفة بردانه انا جاهز بدفيج ‪....‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين و امري ل ‪ ..‬وقام ‪ ...‬طلل دخل الحمام بعد ماهي ظهرت و ماانتبه على اللي هي لبسته‬ ‫متضايق وحليله ‪ ....‬‬ ‫اخونا ظهر من الحمام نشف شعره و انتبه عليها يالسه على الكرسي و شكلها كان طفولي و‬ ‫هي نايمه ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬انزين ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬ظهري على حقيقتج يالشيخه ليش ماتبين تلبسينه مافيه شي شحلته و شزينه ابيض و‬ ‫عليه ورود محمديه حمره اخخخخ على القميص عذاب ‪....‬عروستنا بعد مانشفت شعرها سارت و يلست على الكرسي الهزاز و يلست‬ ‫تفكر شو ممكن يصير في حياتهم او شلون بيعيشونها و من زود التفكير غطت عينها و نامت ‪......‬‬ ‫اليازيه‪ :‬مشكور ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬ل الشيخ انا بردانه و مااروم البسه ظهر لي اي شي ثاني شورت مثل او برمودا ‪.‬المهم بعد ماخلصت سبوح كسر خاطرها‬ ‫الولد و لبست اللي يباه حرام من اول ليله اناحسه الحياه يدامنا ان شاء ال و لبست روبها و‬ ‫سارت برع تنشف شعرها ‪ .......‬‬ ‫اليازيه منصدمه و مستحيه في نفس الوقت من القميص ‪ ..‫اليازيه‪ :‬مابا ‪..‬‬ ‫اليازيه في الحمام و تضحك على طلل مسكين وال ‪ ..‬و بعد مافتحه ‪ .‬شالها و حطها على السرير و لحفها و يلس يتأملها‬ ‫حلوه و هي نايمه ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬يصير خير بعدين ‪.‬و سارت ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ان شاء ال ‪ ...‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين قبل ماتسيرين انا بختار قميص النوم ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬نعم انا البس هذي مستحيل ‪...‬اخخخخ عليها انا شلون بنام الليله من هالجمال مافي ال اعطيها ظهري و‬ ‫انام ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬صدق لين قال محمد اخوك انك عيار مايفصل بيننا ال يدار تسمع صوتي و انا اسمع‬ ‫صوتك ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬انزين انزين اخاف اذا تميتي بفستان العرس ظهرج ينكسر خلص غناتي لبسي اللي‬ ‫يعجبج ‪.....‬يال عليه ذوقه حلو يعرف يختار‬ ‫بعد ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬الحين اخاف اذا وعيتها ماتروم تنام بعدين و اذا خليتها على الكرسي ارقبتها بتعورها‬ ‫خلص الحين ماشي ال حل واحد ‪ ..‬طلل يقول في قلبه وحليلها ماكسرت بخاطري و لبست اللي انا اباه زوجه مطيعه‬ ‫سار و وايهها ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬يا البس برمودا ول اتم بفستان العرس ‪...‬‬ ‫سار طلل و اختار قميص نوم حلللللللللللللللو لون ابيض و احمر و عطاها اياه ‪..‬‬ ‫نوف‪ :‬بسك يل عاد ‪..‬‬ ‫نوف‪ :‬محمد يل قوم بسك رقاد بنتأخر على بيت ابوك ‪.‬ل اطولين ماروم اصبر عنج ‪.‬‬ .‬‬ ‫طلل يرمس عمره‪ :‬يعني مايصير جي الحين انا مستانس انها بتلبس لي شي حلو اثر بها اخر‬ ‫شي بتلبس لي برمودا افففففففففف ال ينطب هالحاله ‪...‬‬ ‫اليازيه‪ :‬قلت لك ل انا بلبس برمودا ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬شو برمودا ليلة الدخله البنات يلبسون شي حلو حق رياييلهم و انتي برمودا ‪..‬‬ ‫اليوم الثاني في شقة محمد و نوف ‪...‬الساعه كم ؟؟؟؟؟‬ ‫نوف‪ 1 :‬الظهر ‪.‬باسها على راسها و عطاها ظهره و نام ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬ل الشيخه انتي معاي بالصوت مب بالجسم ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬اممممممممممممم خليني تعبان و ابا انام ‪.

‬وصلوا المعاريس و الكل سلم عليهم‬ ‫و بارك لهم و يلسوا يتغدون ‪ .‬‬ ‫الكل اجتمع في بيت بومحمد و كانوا يتريون المعاريس ‪ ...‬‬ ‫الكل‪ :‬هههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شووو سويتوا امس ؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬مالك شغل ‪...‬‬ ‫سلطان‪ :‬هيه هيه تذكرت ل الشيخ حمدان و جاسم يليق عليهم هالتشبيه ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬ال ال شو هالزين كله ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬ل شو زايده ذياب م و حمد معلم في الرومنسيه ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬خير ‪.......‬‬ ‫نوف‪ :‬ان شاء ال ‪..‬‬ ‫نوف‪ :‬يعني حلوه ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬انتي تقولين حق القمر قوم و انا بيلس مكانك بس بعد النونو اللي في بطنج احلى ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬و منكم نستفيد ‪.‬و سار ‪...‬و ساروا ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬طلل ‪...‬‬ ‫البنات كانوا يحاولون يظهرون الرمسه من اليازيه عن شو سووا امس بالليل وقتها خليفه‬ ‫سمعهم و قال ‪.‬‬ ‫في الميلس ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬منو الخوين شوقي ؟؟؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬سلطانوه خبرك لين كنا صغار انتابع كابتن ماجد و فيه هالثنين التوأم اللي ضروسهم‬ ‫على برع ‪....‬‬ ‫صقر‪ :‬شمعنى حنا اللي سميتنا الخوين شوقي وال هالثنين اخوان و توأم بعد مفروض‬ ‫حمدان و جاسم ‪.‬‬ ‫نوف‪ :‬انزين يل تأخرنا ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬ها ها ها ها سخيف ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬ياجاسم انت تعلم مب تتعلم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬افااااااااا لهالدرجه انتوا ماتحسون فيني ابا الليله تكون كامله و حلوه يعني شوي منك‬ ‫انت و شوي من طلل و بعد صقر و ذياب و خليفه الرومنسي ‪..‬‬ ‫و بعد ماخلصوا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين بقيت انا الوحيد اللي ماتزوجت علموني ‪.‬‬ ‫طلل‪ :‬انت متزوج و تعرف ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل الشيخ ل تتوقع مني انه اعلمك خله هزاع يعلمك الرومنسيه عنده زايده ‪....‬‬ .‬‬ ‫ذياب‪ :‬سلطان اللي كانوا يركبون على المرمى ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلوف ال وينه زيود ابا اشوفه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ليش ان شاء ال سبلن ول قرود نركب على المرمى ‪..‬بعد الغدى الشباب ساروا الميلس و البنات في الصاله الشواب و‬ ‫الحريم ساروا يقيلون شوي ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬ههههههههههههههههه ل شمبانزي من النوع الصغير ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬يال انا ول انت ياعبدال ول الخوين شوقي صقر و ذياب ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬ل تخبرينهم ‪....‫محمد‪ :‬اوكي يل اجهزي ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬عند امه اتريا بسير اييبه ‪ .‬‬ ‫نوف‪ :‬افاااااااااااااااااا يعني الحين الغل كله حق النونو و انا ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬و ما الحب ال للحبيب الولي بس بعد الحبيب الثاني يكون غالي ‪.

‬‬ ‫سارت نوره و يلست عنده ‪ .‬‬ ‫اليازيه‪ :‬اندوك ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬تطنز ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬ياخي عادي مابيطيح انت بس شيله ‪.‬‬ ‫شوي ال اليازيه يايه ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬انت جرب ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬فديت هالويه و المشيه يامحلتج قمر ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬تعال يلسي عندي ‪.‬‬ ‫وقف جاسم ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬هذي ياهل مب لعبه ‪.‬‬ ‫سار جاسم فوق و ركب الفيديو و يلس يطالع الشريط و يضحك من قلب ‪ ..‬‬ ‫طلل‪ :‬تعال غرفتي ‪..‬‬ ‫طلل‪ :‬ايوه يامعلم ‪..‬‬ ‫شاله جاسم شوي شوي و الشباب مجهزين جوالتهم عشان يصورون الحدث التاريخي على‬ ‫قولة ذياب ‪.‫التفت عليه اليازيه‪ :‬ادري ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل ماباه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شو له كنتي خايفه ل تخرطفتي ول عطستي ‪.‬‬ .‬و سارت تييبه ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬ادري مايحتاي تخبرني ‪...‬الحين طلع مقطع يوم تنزل نوره من على الدري ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬دلل وينه زايد ؟؟؟؟‬ ‫دلل‪ :‬نايم ‪....‬‬ ‫خليفه‪ :‬اندوك‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬انزين هاتيه بس رقاد بيخيس الولد ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬نعم ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬خليفه هاته انا بعلمه ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل اروم اركبه بروحي ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل شو بعد العرس ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬وال اخاف يطيح من يدي ‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬ليش بلك ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬شوفه تقول لعبه ل مااروم اشيله اخاف يطيح من يدي ‪..‬‬ ‫دلل‪ :‬خاست ريحة العدو بسم ال على ولدي ‪ ..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هاك الولد ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شووو ؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬شريط فيديو ملجتك انت بس شوف نوره ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬هيه بلك عشان تتعود من الحين ‪..‬‬ ‫خذاه خليفه‪ :‬لهالدرجه تخاف ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلص خلص خذه ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم اصطلب ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ل تخاف انت بس سم بالرحمن و شيله ‪...‬وقتها دخلت عليه‬ ‫نوره ‪.‬‬ ‫اليازيه‪ :‬جاسم ‪.‬‬ ‫خذاه خليفه و وداه عند جاسم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬طلل ابا تلفزون و فيديو ‪.

....‬‬ ‫بعد ال ‪ 8‬شهور ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل وال ‪.‬ان شاء ال عجبكم البارت ؟؟‬ ‫الجزء ما قبل الخير ‪ .‬محمد و نوف ساروا‬ ‫المستشفى عشان يطمنون على الياهل و طلعت بنت ‪ ..‬‬ ‫في بيت بوعبدال ‪..‬‬ ‫ماكان منتبه على الشاحنه اللي يايه ناحيته و فجأه ‪......‬دلل و‬ ‫خليفه عايشين حياتهم بحلوها و مرها و مستانسين انهم مع بعض و مابفرقهم شي غير الموت‬ ‫‪ ..‬‬ ‫اليازيه و طلل قرروا مايسافرون الحين بس بعدين بيسيرون استراليا ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬بعد كل وحده تخاف يوم الملجه ‪............‬‬ .‫جاسم‪ :‬انتي على منو طالعه خقاقه ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬الخقاقه حرمة الخقاق ‪....‬العيله ازدادت علقتهم ببعض و‬ ‫الشباب و البنات صاروا مايصبرون عن بعض كل مجتمعين في مكان ‪ ..‬شهد حامل في الشهر الخامس ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬مفروض ماتخافين لني بظل قربج على طول الزمن ‪..‬جاسم نوره بدو يجهزون حق العرس بس لحد الحين‬ ‫ماحجزوا الفندق و الفرقه و ازدادت علقتهم ببعض ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬وعليكم السلم ‪..‬‬ ‫الضابط‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬هيه وال ‪.‬‬ ‫دخل تحتها و صارت السياره مية قطعه ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬ان شاء ال ‪...‬‬ ‫جاسم كان عند نوره عشان يعطيها المهر ظهر من عندها و مستانس و الفرحه مب سايعته ‪.............‬فاطمه حامل‬ ‫و عايشه مستانسه مع حميد نست محمد و محمد نساها ‪ ..‬‬ ‫قربنا من النهايه ‪ ..‬‬ ‫عبدال‪ :‬هيه نعم منو الشيخ ؟؟؟؟‬ ‫الضابط‪ :‬انا الضابط ‪ ...‬صقر و ذياب و ميره و مها هالفنتك‬ ‫الربعه مستانسين مع اليهال ماليين عليهم حياتهم ‪.‬اخوك جاسم مسوي حادث هو الحين في العنايه ممكن‬ ‫تيي ‪.....‬بدايه النهايه ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬الوو ‪.......‬‬ ‫مرت ‪ 8‬شهور على كل اللي صار الفراح عمت البيت كله ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬انتي بس شوفي شكلج و انا البسج الشبكه بلك كنتي زايغه ‪....‬‬ ‫عبدال‪ :‬مسافة الطريج و انا ياي ‪........‬سلطان و العنود و احمد و عهود عايشين حياتهم مستانسين ‪ .‬‬ ‫الضابط‪ :‬اخوي انت عبدال خالد بن ‪...‬اليازيه الحين حامل في الشهر الرابع و‬ ‫طلل مب مصدق وحليله بيصير ابو ‪ ...‬هزاع و ريم سافروا الصين اسبوعين و رجعوا و خلوا عهود عند امه ‪ ............‬‬ ‫عبدال كان يالس في الميلس هو و حمدان وقتها رن جوال عبدال ‪....‬حمدان خبر هيا عن‬ ‫بيت جاسم و انهم بيعيشون فيه بعد زواج جاسم هم الربعه و هي عادي عندها المهم انها‬ ‫تكون مع حمدان ‪ ....

.‬‬ ‫عبدال‪+‬حمدان‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬ليش ؟؟؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬تعال معاي و انت تعرف ‪ .‬‬ ‫هزاع‪ :‬شحال جسيم الحين ؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ماندري الدكتور بنفسه مب عارف ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬مشكور ‪ .....‫حمدان‪ :‬شو بلك معتفس ؟؟؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬قوم قوم بسرعه جاسم مسوي حادث و هو الحين في المستشفى ‪..‬وصلوا‬ ‫المستشفى ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬اصابه بالعين ؟؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬انا مااقدر احدد شو فيه اخوك الحين ال لين يظهر من غرفة العمليات و اكشف عليه‬ ‫اليوم الثاني و بعدين بنعرف النتايج ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬هاااااااا شو خبرك الدكتور ؟؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬عنده اصابه بالعين مايعرف شو فيه ال لين يكشف عليه بكره و يده اليمين مكسوره و‬ ‫عنده رضرض في جسمه الدكتور يقول الحمد ل مامات ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬دكتور ترى بديت افقد اعصابي جسيم شو بله ؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬الحادث كان قوي واايد و عنده اصابه بالعين و يده اليمين مكسوره و رضوض وااايد‬ ‫في جسمه الحمد ل انه مامات ‪.‬و قاموا ‪..‬‬ ‫هزاع‪+‬خليفه‪ :‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫شوي ال مظهرين جاسم من غرفة العمليات و لفين راسه و ويهه و جسمه و مجبسين يده و‬ ‫حالته ماتسر ل عدو ول صديق ‪.‬جاسم ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬نتريا و نشوف ‪......‬و سار ‪..‬و سار عبدال و حمدان تم يالس عند باب الغرفه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬بكره بعد مانعرف شو فيه جسيم بس مااقول ال ال يعين نوره ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬لاااااااااااااااااااا شوف شكله ‪ .‬‬ ‫عبدال‪+‬حمدان‪ :‬دكتور بشر ؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬انتوا منو ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬حنا اخوانه ممكن تقول لنا جاسم شو بله ؟؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬تفضل معاي ‪.‬‬ ‫شوي ال يظهر الدكتور ‪..‬‬ ‫وصلوا المستشفى و شافوا الضابط خلصوا الوراق اللزمه و يلسوا يتريون عند باب الغرفه ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬هذا قضاء و قدر ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين ل تخبر الوالد و الوالده ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬مستحيل ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬ممكن اشوفه ؟؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬ل هو الحين في غرفة العمليات ‪...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شلون اصابه بالعين يعني جاسم مابيشوف مره ثانيه ؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬فال ال ول فالك لزم نتريا لين بكره و بعدين بنعرف ‪.‬‬ ‫اتصل عبدال في هزاع و خليفه و خبرهم بالسالفه و قال لهم مايخبرون احد ‪ ...‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوفه هذا مب جاسم شكله غير انتوا جذابين وينه جاسم هذا مب هو شوف شكله ‪..‬‬ ....‬‬ ‫خليفه‪ :‬شو قال بالضبط ؟؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬مايعرف شوفيه ال لين يكشف عليه اول مايظهر من غرفة العمليات ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬شوووووو؟؟؟؟؟ ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬وحليلها ماتستاهل اللي يصير فيها حنا ماصدقنا يتزوجها ‪.

‬‬ ‫عبدال و حمدان و خليفه و هزاع كانوا يالسين حول السرير عند جاسم ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم بلك خبرنا ؟؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬انت اهدأ و خبرنا بلك تصارخ ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا مااشوف فقدت نظري فقدته ‪........‬‬ ...‬‬ ‫اخوانا انصدموا من اللي سمعوه و طار حمدان حق الدكتور عشان يعرف شو السالفه خبركم‬ ‫دكتور و يفهم بهالسوالف ‪.‬و‬ ‫فجأه ‪.‬‬ ‫الدكتور ظهر و خلهم يتفاهمون معاه ‪.‬‬ ‫الدكتور‪ :‬ممكن تظهرون برع ابا اكشف عليه ‪..‬‬ ‫جاسم يصارخ‪ :‬لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااا ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬يعني خلص ماشي امل ؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬انا اسف ‪....‬‬ ‫الكل‪ :‬شوووووووووووووو ؟؟؟؟؟‬ ‫وقتها دخل الدكتور عليهم عشان يكشف على جاسم ‪..‬‬ ‫الدكتور‪ :‬شحالك اليوم جاسم ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬الدنيا سوده يدامي مااشوف شي ‪....‬‬ ‫حمدان‪ :‬دكتور شو يالس اخوي يرمس مايشوف ‪..‬‬ ‫خليفه‪ :‬جسيم بلك ؟؟؟؟‬ ‫جاسم يصارخ‪ :‬اظهروا برع كلكم مابا اشوف احد اظهروا ‪..........‬الساعه ‪ 6‬الفجر ‪.‬‬ ‫اتصل بوعبدال في عبدال و اسأله هم وين عبدال ماحب يخرع ابوه فخبره انهم بيباتون عند‬ ‫واحد من الشباب ‪...‬‬ ‫الدكتور‪ :‬اخوك فقد عينه في الحادث و مايشوف اكيد في متبرعين في المستشفى ‪..‬‬ ‫الشبيبه تخرعوا و على طول ساروا داخل يشوفون شو بله اخوهم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬حمدان ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬جسيم انت بخير ارتاح الحين ل اتعب عمرك ‪.‬حمدان ‪.‬‬ ‫رجع حمدان الغرفه و هو مكسور الخاطر اخوه فقد بصره ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬حمدان ‪.....‬‬ ‫نقلوه في غرفه خاصه و الشباب يالسن عنده حمدان صاده انهيار عصبي لما شاف جاسم و‬ ‫رقدوه في سرير عنده و عطوه مهدي و عبدال مايروم يمشي على ريله و خليفه و هزاع‬ ‫يحاولون يتماسكون معاهم و يهدونهم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬الدنيا سوده مااروم اشوف شي ‪.‬‬ ‫هزاع‪ :‬خلص ياجماعه استهدوا بال و ادعوا له ال يشفيه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬يعني خلص انا مااشوف ؟؟؟؟‬ ‫هزاع‪ :‬هذا قدر و مكتوب ياجاسم خل ايمانك بربك قوي و ال بيعوضك خير ان شاء ال ‪...‬‬ ‫اليوم الثاني ‪ .‬‬ ‫حمدان‪ :‬هل توأمي ‪..‬‬ ‫الشباب‪ :‬وعليكم السلم ‪..‬فتح جاسم عينه ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬شو خبرك الدكتور ؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬ان شاء يكون في متبرعين في المستشفى يعطونك عين ‪.‫عبدال‪ :‬نص ويهه رايح ماشي ويه ‪.‬‬ ‫الدكتور‪:‬السلم عليكم ‪.‬‬ ‫ظهروا الشباب من الغرفه وكانوا خايفين على جاسم لنه قال الدنيا سوده و مايروم يشوف ‪ .

‬‬ ‫حمدان‪ :‬جسيم انت شو تقول بطلق البنت قبل ماتدخل عليها ‪....‬‬ ‫طلب جاسم من حمدان انه اذا يات نوره مايبا يشوفها ‪ .‬‬ ‫حمدان‪+‬عبدال‪ :‬شووووووووووووووووووووووووو ؟؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬انت مينون ول ينيت شو هالرمسه الي اسمعها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬الووو ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬شووووو ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬انا مابا نوره خلص ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬يعني خلص ياولدي ماتشوف ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬امايه خلي ايمانج بال قوي قضاء و قدر خلص ‪..‬‬ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬شلون تبوني اخذها يااخواني افهموني انا ضرير مااشوف تعرفون شو يعني مااشوف‬ ‫ليش اعلق البنت معاي خلص انا ماباها يعني ترضي على حرمتك انها تعيش مع واحد‬ ‫مايشوف ليش انا ماخذها عشان اعيشها في الم و حزن و حسره ول عشان اسعدها و بعدين‬ ‫اخوانها مابيرضون انها تعيش معاي مهما كان هذول اخوانها و اولى بها مني خلها تشوف‬ ‫حياتها مع واحد غيري ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬شوف حمدان منو ؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هذا هزاع ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬حرام عليك انت كنت تتريا البنت من زمان و الحين ماتباها ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬عنبوك ياجسيم وايد تغيرت ياخي اتريا شوي يمكن ال يفرجها عليك ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬شلون سويت الحادث ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بويه ماشي كنت اسوق عادي و ماوعيت ال ادخل تحت ذيج الشاحنه ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬الحمد ل على السلمه ولد العم ‪.....‬‬ ‫بعد صلة العشى الكل سار بيته و مابقى غير حمدان و عبدال عند جاسم ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬حرام عليك كانت تبا تشوفك لو تشوفها بس شلون كانت تصيح عليك جان حن قلبك‬ ‫عليها ‪.‬بعد نص ساعه الكل وصل و ام عبدال تصيح على ولدها ‪.‬‬ ‫اتصل عبدال في ابوه و خبره بالسالفه و اتصل خليفه في اعمامه و خبرهم بعد و هزاع اتصل‬ ‫في الشبيبه و خبرهم ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬عمي ماشي فايده خلص اللي صار صار ‪...‫خليفه‪ :‬قول الحمد ل ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا احبها ياحمدان احبها و اموووت فيها بس مستحيل هي بترضى تعيش معاي حتى اذا‬ ‫عاشت مابتكون سعيده ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬مايحتاي اعيد رمستي اعتقد انك سمعتني ‪.‬‬ ‫بوسلطان‪ :‬بنوديك تتعالج برع في احسن المستشفيات ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬الحمدل ‪ .‬‬ ‫وقتها اتصلت نوره من جوال هزاع حق جاسم ‪........‬‬ ‫عبدال‪ :‬حرام عليك ياجاسم انت تحبها و هي تحبك شلون اخوانها بيتقبلون هالموضوع شو‬ ‫تتوقع بيقولون عنك ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬ياصبر ايوب على بلواه خلص اذا انتوا ماترومون تخبرون اخوانها انا بخبرهم خلص‬ ‫ارتاحوا ‪.‬اول ماوصلت نوره بغت المسكينه‬ ‫تدخل بس ماخلها حمدان ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬خبروهم ‪..‬ال الوالد و الوالده و الهل دروا ؟؟؟؟؟‬ ‫عبدال‪ :‬ل لحد الحين محد درى ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا الحين مااشوف و تعالوا ابا اخبركم شي و اتمنى انكم تتفهمون موقفي و تخبرون‬ ‫الباقي ‪.‬يلست تصيح من الخاطر على جاسم ليش مايبا يشوفني ‪...

..‬‬ ‫نوره‪ :‬شووووووو ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬نوره انا مااشوف شلون بتعيشين حياتج من انسان مايروم يشوفج ول يشوف الدنيا‬ ‫خبريني شلون ل انتي بترضينها على نفسج ول اخوانج بيرضونها عليج و حتى انا مابرضاها‬ ‫عليج مثل مادخلنا بالمعروف خلينا نطلع بالمعروف صدقيني انا احبج و مستحيل اتخلى عنج‬ ‫بس الظروف اجبرتني و خلينا نفرض انه عشنا مع بعض بعد سنه او اقل بتملين مني انتي لحد‬ ‫الحين صغيره و الدنيا يدامج و الف من يتمناج و مثل ماقلت لج الظروف اجبرتني ‪..‬‬ ‫سارت نوره عند السرير و مسكت يده ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬وال كيفك الصراحه رمستك ماتدخل العقل ‪..‬دخلت الغرفه و الشباب ظهروا عشان‬ ‫ياخذون راحتهم في الرمسه ‪.‬بس بعدين ‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلص يانوره خلص ماعدت اتحمل رمستج الجارحه خلص اللي فيني كافيني انا‬ ‫اعزج و احبج بس ال يخليج اظهري من حياتي و خليني ابقى على ذكرى عشت فيها احلى ايام‬ ‫عمري و اللي ال كاتبه بيصير بس مستحيل اعيش معاج بهالحاله مستحيل ‪.‬‬ ‫نوره منصدمه و نفس الوقت تصيح‪ :‬مستحيل انت اللي تقول هالرمسه ياجاسم انا احبك و على‬ ‫طول العمر حبك هو الوحيد اللي سكن قلبي شلون تباني اتخلى عنك بهالسهوله لو تباني‬ ‫اعطيك عيني انا حاظره اعيش بدون عيون بس لجل اشوفك سعيد و مرتاح في حياتك مااروم‬ ‫اتخلى عنك مااروم انت تحس فيني انا كنت اتريا يوم زواجنا مثلك كنت اسعد انسانه بهالدنيا و‬ ‫الحين اتعس انسانه لني سمعت هالرمسه منك حس فيني ياولد العم تعرف انا بدونك مااروم‬ ‫اعيش انت حياتي و عمري و قلبي شلون تباني اتخلى عنك ل بحارب الدنيا عشانك و اذا كان‬ ‫على بالك انه باستسلم لي واحد ايي يخطبني بعدك فأنت غلطان بظل عايشه على ذكراك طول‬ ‫العمر حتى لو كنت معلقه على عمره ماراح يتحقق ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬حرام عليك ارمسها على القل دام انك ماتبا تشوفها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬جان قلت لها ل ماباها تشوفني بهالشكل ‪.....‬‬ ‫جاسم منزل راسه‪ :‬ال يسلمج ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬شو قالت ؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم نوره الحين بتيي و تبا تتفاهم معاك ‪.....‬‬ ‫السكوت كان سيد الموقف بينهم ‪ ....‬‬ ‫ربع ساعه و نوره و هزاع واصلين المستشفى ‪ ..‬خلص‬ ‫ياجاسم هانت العشره اللي بيننا نسيت قلب حبك و صان حبك مااروم اصدق انه هالرمسه تظهر‬ ‫منك بس بعد كل اللي قلته بظل احبك مهما كانت الظروف محد بيفرق بيننا ال الموت‬ .‬‬ ‫ظهرت نوره من الغرفه و هي تصيح من الخاطر على الرمسه اللي سمعتها من جاسم ‪ ..‬‬ ‫نوره‪ :‬الحمد ل على السلمه ‪...‬و خوز يده ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬تعرفين انه لمستج ترد الروح بس خلص ابتعدي مابا اشوفج خلص ‪ ....‬‬ ‫حمدان‪ :‬الووو ‪.....‫جاسم يعق التلفون على حمدان‪ :‬خذها هذي نوره خبرها انه جاسم مايبا يرمس احد ‪.‬وسدت السماعه ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم بلك تغيرت علي وايد حتى رمسه ماتبا ترمسني شو صار لك ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬نوره سمعي بل لف و دوران حنا لزم نفترق ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ال يخليك الي فيني كافيني ‪........‬‬ ‫نوره‪ :‬حمدان اسمعني خبر جاسم انه انا يايه الحين و ابا اتفاهم معاه ‪ .

‬‬ ‫وداها محمد المستشفى و اتصل في طلل و امه و ابوه و بومعضد و ام معضد و و اخوها‬ ‫معضد وموزه تمت في البيت ‪..‬بعد نص ساعه طلعت الدكتوره من‬ ‫الغرفه ‪.......‬حمدان و عبدال دخلوا الغرفه على جاسم ‪..‬شال البنت من عند امه و سار عند جاسم الغرفه ‪ ...‬كانت‬ ‫مبتسمه و ويهها يشع بالنور مسك يدها و يلس يصيح المسكين على حبه اللي راح انكسر قلبي‬ ‫مرتين و مااروم ينكسر مره ثالثه ‪ ..‬‬ ‫محمد‪ :‬سلمتج يالغاليه ماتشوفين شر ‪...‬‬ ‫طلع لها و عطاها ‪ ............‫يالغالي ‪ .‬كانوا‬ .‬‬ ‫طلعت الدكتوره و في يدها البنت مارام محمد يشيلها و عطاها امه و دخل عند نوف ‪ .‬‬ ‫نوف‪ :‬الشر مااييك حبيبي انا الدكتوره خبرتني و اباك تختار البنت ‪.‬‬ ‫نوف تصارخ‪ :‬آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه محمد الحقني ‪..‬‬ ‫نوف‪ :‬بعدين انا مابييب عيال دخيلك اختار البنت و اباك تحافظ عليها مثل ماحافظت علي‬ ‫صدقني انا احبك و حتى في قبري بظل احبك و باغار عليك سمها على اسمي دخيلك انا حاولت‬ ‫كثر مااقدر اني اخليك تنسى فاطمه بس الحب الول صعب نسيان راعيه ‪.‬في هالورقه كتبت نوف وصيتها الخيره ‪ ..‬‬ ‫دخل محمد و حالته حاله مب عارف منو يختار الياهل اللي ترياه طول عمره ول حرمته الغاليه‬ ‫على قلبه صعب الختيار ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬جاسم انت شو قلت حق نوره ظهرت من عندك مكسورة الخاطر شو قلت لها ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬الرمسه اللي قلتها لك ‪.‬محمد اختار البنت و خبر‬ ‫الدكتوره ‪ ..‬باس نوف على راسها وظهر برع منصدم من القرار اللي اختاره خلص انا بافقدها‬ ‫للبد ‪ ....‬‬ ‫محمد‪ :‬ها دكتوره بلها نوف ؟؟؟؟‬ ‫الدكتوره‪ :‬انا اسفه ياتنقذ حرمتك ياالبنت و من بعد هالعمليه حرمتك ماتروم تييب عيال ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬ان شاء ال المور بتتحسن و جاسم بيرجع مثل الول و اكثر بس انتي اتريا شوي و‬ ‫ال بيفرجها هونيها و تهون ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬مااروم مااروم اخسرج انتي غاليه على قلبي مستحيل اتخلى عنج مستحيل انا احبك‬ ‫انتي مب فاطمه انا نسيتها من زمان و محد في حياتي غيرج ‪..‬‬ ‫في شقة محمد و نوف ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬نوره شو قال لج جاسم ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬ياحمدان اصعب جرح انك تنجرح من انسان عزيز و قريب من قلبك و ياليت هالجرح‬ ‫يبرى ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬انزين ممكن ادخل اشوفها ؟؟؟؟‬ ‫الدكتور‪ :‬تفضل ‪..‬محمد كان‬ ‫مثل المينون يدور يمين و يسار خايف يكون فيها شي ‪ .‬شافها هزاع و لوى عليها ‪.‬‬ ‫سارت نوره مع هزاع البيت ‪ .‬‬ ‫عبدال‪ :‬حرام عليك وال حرام عليك ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬انتي مينونه انا اباج انتي ‪...‬نوف قبل مايظهر محمد خبرته انه يعطي عيونها حق جاسم و يعيش هو و نوره مع‬ ‫بعض ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬تحملي غناتي ال يخليج ‪.‬‬ ‫نوف‪ :‬ابا ورقه و قلم ‪.‬‬ ‫الكل وصل و دخلوها غرفة العمليات طبعا نوف درت بسالفة جاسم انه فقد عيونه ‪ .‬‬ ‫محمد متخرع‪ :‬بلج الغاليه؟؟؟؟؟‬ ‫نوف‪ :‬تعبانه ودني المستشفى ‪.

...............‬‬ ‫سار محمد حق جاسم ‪...‬‬ ‫بيرجع جاسم لـــ نوره ؟‬ ‫محمد بيحب بنته ؟‬ ‫تفضلوا )) اخر جزء (( يا احلى اعضااء‬ ‫و ان شاء ال اعجبتكم روايتي الولى ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬عين منو ؟؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬عين حرمتي نوف ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬جاسم ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬محمد تعال ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬اسمعني ياجاسم هذي عين الغاليه و وصيتها انك تاخذها بس اباك تحافظ عليها ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬ل تقول ول شي بس اللي اباه منك تحافظ عليها ‪ ....‬‬ ‫محمد‪ :‬بنتي خلها عند الوالد و الوالده ماباها بدون امها ‪......‬‬ ‫مر اسبوعين على هالحال و محمد محد يعرف وينه ‪ ...‬و سار‬ ‫طلل‪ :‬و البنت يامحمد بنتك ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬عظم ال اجرك اخوي ‪.‬ظهر من عندهم و ماكان يرمس‬ ‫احد الكل كان يزقره بس ماشي فايده محد عارف وين محمد سار ‪ ......‬‬ ‫حمدان‪ :‬متى يامحمد متى توفت ؟؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬الحين من قبل عشر دقايق ‪.‫الشباب مجتمعين عنده و السكوت سيد الموقف دخل عليهم محمد و في يده البنت اللي سماها‬ ‫نوف الكل انصدم لين شاف محمد في هالحاله ‪...‬‬ ‫طلل ياخذ البنت‪ :‬محمد بلك ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬حرمتي ياناس حرمتي ماتت كنت لزم اختار بين البنت و نوف بس هي قالت لي اختار‬ ‫البنت حرام وال حرام ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬منو محمد ؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬لقيت لك عين يالغالي ‪....‬‬ ‫الكل‪ :‬شوووووووووووووو ؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬طلل ال يخليك خذها مابا اشوفها هي السبب ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا ‪.‬‬ ‫طبعا لين محمد قال هالكلم ماكان في وعيه لحد الحين منصدم من نفسه ليش وافق على‬ ‫هالقرار اللي اتخذته نوف مايروم يعيش بدونها هي اللي نسته فاطمه و الحين لزم يربى البنت‬ ‫بروحه كفايه انه قلبي انكسر مرتين مااروم اكسره الثالثه ‪ .‬‬ ‫ايام العزى محمد كان يحضر و يسير لمدة ثلث ايام البنت ماكان يشوفها و دلل تحاول معاه‬ ‫بس ماشي فايده اخونا كارهها ‪ .‬سووا العمليه حق جاسم و‬ ‫الحمد ل انجحت الكل استانس و خاصه نوره اللي طارت من الفرحه ان جاسم رجع يشوف‬ ‫مره ثانيه بس ماتروم تنسى الرمسه اللي قالها جاسم لها ‪.....‬بعد الثلث ايام محد عرف شي عن محمد ول دروا وينه‬ ‫ساروا الشباب الشقه بس مالقوه اتصلوا على جواله كله مغلق او مايرد اسألوا عنه في‬ ‫المستشفيات و المراكز بس ما لقوه في اي مكان ‪....‬‬ ....‬جاسم ظهروه من المستشفى و الكل‬ ‫استانس له و هو مارضى يشوف نوره بعد الرمسه اللي قالها وحليله مستحي ‪.

‬‬ ‫جاسم‪ :‬فكر في البنت تبا ام ولزم تحس بحنانها ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬غالي و الطلب رخيص انت وينك الحين ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ها شو رايك في البيت ؟؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬رهيب الصراحه و انا خبرت هيا و هي موافقه و انت الحين شو الحال عليك متى‬ ‫بترجع نوره حرام عليك اطلقها ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬هذي وصية نوف اقراها انا لحد الحين مافتحتها ‪..‬‬ ‫فتحها جاسم يلس يقراها ‪....‬مااوصيك على غناة روحي وروحك هذي الغاليه حافظ عليها مثل‬ ‫ماحافظت علي و اباك تتزوج من بعدي و تخلي بالك على نفسك و على نوف ‪ .‬‬ ‫وصل جاسم حمدان البيت و سار حق محمد صوب البحر ‪ .........‬‬ ‫جاسم‪ :‬انت افتحها ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬سامحني بس بغيت اكون لحالي ‪..‬حبيبتك ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬هل محمد انت وينك ياخي ؟؟؟؟؟‬ ‫محمد‪ :‬هل فيك اباك تيي لي محتاج ارمس مع احد ‪.‫في يوم كانوا جاسم و حمدان في بيت جاسم اليديد ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬هذا محمد وينه ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بسير له الحين بس اول بوصلك البيت ‪..........‬‬ ‫محمد‪ :‬شو تقول هذي اتزوج من بعدها مستحيل انا مااحب ال هي ‪.‬‬ ‫وقتها رن جوال جاسم و المتصل كان محمد ‪.‬‬ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬محمد امك خايفه عليك و البنت انت ماتعرف شو حالها من دونك و هذي امانه ولزم‬ ‫تحافظ عليها ‪...‬نوف ‪.‬شافه يالس على الرمل و قرب‬ ‫منه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬افاااااااااا يا بونوف تسير و ماترجع ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬حبيبي محمد ‪ ..‬‬ ‫محمد‪ :‬مااروم اشوفها مااروم ‪.‬‬ ‫ظهر محمد ورقه من مخباه و عطاها جاسم ‪..‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪..‬‬ ‫محمد‪ :‬حلوه ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬اقول لك تشبه امها تقول لي حلوه تعال تعال احضنها ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬اسمعني هذا طلب من نوف ال يرحمها و انت لزم تسوي اللي تباه منك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ياحمدان انا فقدت المل يوم دريت اني مابشوف مره ثانيه بس الحين و الفضل كله حق‬ ‫ربي و نوف ال يرحمها ابا نوره تكون لي مره ثانيه و محد غيري بياخذها بس مب عارف‬ ‫شلون اراضيها و انت عارف انه الشيخه راسها يابس و ماترضى بسرعه يعني لزم اسوي‬ ‫المستحيل عشانها و عشان ترجع لي ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬بحاول بس مااروم اتزوج كفايه اني انجرحت مرتين مااروم على الثالثه ‪...‬‬ ‫بومحمد‪ :‬وينك ياولدي ماتنشاف ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬هههههههههه اوكي ربع ساعه و اكون عندك ‪ ......‬احبك و بظل‬ ‫احبك ‪ .‬‬ ‫ساروا الشباب بيت بومحمد ‪...‬‬ ‫محمد‪ :‬مكانا المعتاد انت عارفه اللي صطرتني فيه ‪....‬‬ ‫جاسم‪+‬محمد‪ :‬السلم عليكم ‪...‬و سد السماعه ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬مااروم مااروم ال يخليك ‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين تعال شوف بنتك تراها تشبه امها خذها في حضنك حسسها بحنانك ‪..

‬خليفه و حمدان و عبدال يالسين في الميلس و يتناقشون وقتها جاسم بدأ يرمس عمره‬ ‫شكله الولد سرح في نوره شوفوا شو قال و شو بعدين بيسوي عشان يرجعها ‪.‬الحين اخونا يبا يرجع البنت بس مفتشل من الرمسه اللي‬ ‫قالها ‪ .‬‬ ‫محمد‪ :‬هاتيها ‪ .....‬‬ ‫سار محمد فوق و شاف دلل تنوم نوف ‪...‬‬ ‫عبدال‪ :‬انت شفت شلون كنت ترمس عمرك من دقايق ‪.‬‬ ‫يوم الخميس ‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬افففففففف هذا انا لل مااصدق ‪.....‬‬ ‫خليفه‪ :‬جاسم ‪.‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين اسمع الخطه العبقريه ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬صدق صدق لهالدرجه اختي ماخلت فيك عقل ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬و انا معاك ‪.‬‬ ‫محمد‪ :‬ال وين نوف ؟؟؟؟؟‬ ‫طلل‪ :‬فوق عند دلل ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬امممممممممممم هاااااااا شو تبا خلني اركز و القى حل حق هالمشكله اللي حطيت‬ ‫نفسي فيها صدق لين قال عمي ماتدري وين ال حاطك ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬شلون يعني مثل الناس ‪.‬‬ ‫ظهرت دلل و يلس محمد مع نوف و حضنها لصدره ‪ .‬و خذاها ‪..‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين انا عندي فكره لك بس لزم تنفذها بالحرف الواحد ‪....‬‬ ‫محمد‪ :‬ادري يل الحين اظهري برع ابا ايلس معاها بروحي ‪.‬‬ ‫ام محمد‪ :‬مهما كان انت ولدي العود و مااروم استغنى عنك و بعد مااروم ازعل عليك ‪......‫محمد يبوس راس ابوه‪ :‬سامحني يالغالي اسف اذا ضايقتك ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬انت مثل الناس ل الشيخ انت غير شوف عمرك ‪ ...‬‬ ‫ظهروا حمدان و جاسم و عبدال من عند خليفه ‪ .‬و عطاه الجوال و اخونا كان مصور‬ ‫فيديو ‪...‬‬ ‫محمد يبوس راس امه‪ :‬افاااااااااااا الغاليه تروم تزعل علي ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬وال اسف اسف مااعرف شلون اخبرها هالكلم اللي قلته لها صعب انها تتقبله وانا‬ ‫الحين مفتشل انزين يمكن البنت ماتباني الحين انزين يمكن هونت لل اكيد هي تحبني اكيد هي‬ ‫بنفسها قالت انها مابتتخلى عني بهالسهوله اكيد اكيد بس شلون اقول لها هالرمسه صدق اني‬ ‫غبي في احد يقول هالرمسه حق حرمته و غناة روحه و حبيبة قلبه غبي غبي ياجاسم انت شو‬ ‫له تقول هالرمسه الحين جرحت البنت و خليتها تصيح و خليت دموعها الغاليه تنزل مره ثانيه‬ ‫و ثالثه و رابعه ال ينطب هالحظ شو اسوي الحين انزين اذا انا خبرتها باللي احسه تجاهها‬ ‫يمكن تحن علي و اكسر خاطرها للل اخاف تفشلني و تطلب الطلق افففففففففف شو‬ ‫هالحاله‪.........‬‬ ‫حمدان‪ :‬ههههههههههه انزين اهدى شوي عشان نعرف شلون نلقى حل ‪...‬‬ ‫نرجع حق مشكلة جاسم و نوره ‪ ..‬الساعه ‪ 9‬بالليل ‪.‬‬ ‫بومحمد‪ :‬انت ماضايقتني انت ضايقت امك ‪.‬‬ ‫دلل‪ :‬هي محتاجتك الحين ‪..‬و بعد نص ساعه نزل و خبر امه و ابوه انه بيعيش معاهم ‪.‬و خليفه سار عند نوره و خبرها انه يبا‬ ...‬ال يقدرني و اروم اعيشج الحياه اللي‬ ‫انتي تستاهلينها ‪ .‬‬ ‫جاسم‪ :‬شلون تباني اهدى و البنت ماترمسني موليه ‪.‬‬ ‫الشباب‪ :‬هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬من يوم الملجه ‪.

...‬‬ ‫جاسم‪ :‬حبيبتي انا اسف على الرمسه اللي قلتها في المستشفى وال ظهرت غصبن عني انا‬ ‫كنت يائس و حزين لني مااشوف و كنت افكر فيج شلون بتعيشين معاي ادري انج بتقولين في‬ ‫خاطرج هو خذاني عشان يعيشني في عذاب ول استانس معاه احبج يانبض القلب وال احبج و‬ ‫اباج تسامحيني على الرمسه الي قلتها يمكن هالكلم اللي اقوله الحين ماينفع الحين بس مهما‬ ‫كان انا لزم احاول عشان ترضين علي و تسامحيني انا بفضل ال ثم نوف حرمة محمد ال‬ ‫يرحمها رجع لي نظري و الحمدل تبانا نكون سعيدين في حياتنا نعيش في البيت اللي بنيته انا‬ ‫و حمدان لج انتي و هيا و النونو اللي بيي في الطريج ان شاء ال يمكن الحين ماترضين‬ ‫ترجعين لي و انا ماالومج بس ل تحكمين على قلبج اعدام ول على قلبي لني مااروم اعيش من‬ ‫دونج ول دقيقه انتي ماتعرفين شلون كانت حياتي جحيم بعد ماظهرتي من عندي ذيج الليله في‬ ‫المستشفى مارمت انام حمدان عاتبني و عبدال عاتبني على الرمسه اللي قلتها و انا بعد عاتبت‬ ‫نفسي اجذب على عمري و عليج اذا قلت اني اروم اعيش من دونج جذاب‬ ‫انا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬يعني تعرفين اني ريلج و اروم اسوي اي شي ‪......‬حمدان و‬ ‫عبدال نزلوا جاسم مكان مانزلت نوره و ساروا مع خليفه و خلوا سيارة حمدان حق جاسم لين‬ ‫بيرجعون البيت ‪ .....‬‬ ‫جاسم و هو كاتم ضحكته‪ :‬نوره هذا انا جاسم ‪.....‬‬ ‫جاسم‪ :‬افاااااااااا حد يعق حياته في البحر بس ابا شي منج شي واحد ل اكثر ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬انزين الحين حفظت الرمسه اللي بتقولها ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬حووو ياهل انا اعرف شو بقول لها مب لزم تحفظني ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ابا اعرف اذا انتي مسامحتني يعني لزم برهان ‪.....‬‬ ‫نوره‪ :‬شو تبا الشيخ اهز و ارقص يدامك ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬بوسه اعتقد عادي لنه انا الحين ريلج ‪...‬‬ ‫في سيارة حمدان ‪.‬‬ ....‬الحبيبه لحد الحين تصيح ل و لين شافت احد يقرب منها من بعيد خافت‬ ‫زياده و جاسم يضحك عليها وحليلها ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬مثل شو الشيخ ل يكون بتعقني في البحر ول بتسير عني ‪....‬‬ ‫نوره‪ :‬جاسم شوف خليفه خلني في نصايف الليل بروحي و سار ‪....‬‬ ‫جاسم‪ :‬انا قلت له ‪.....‬‬ ‫خليفه ودى نوره المكان اللي معتادين الشباب يسيرون له اللي هو البحر نزلها و سار عنها ‪.......‬‬ ‫نوره‪ :‬شو ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مااروم اقول الكلمه استحي اخاف تعصبين علي ‪.....‬‬ ‫عبدال‪ :‬انزين شو بتقول ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬بعد الرمسه ماتظهر ال حق غناة الروح و ان شاء ال ان رضت نوره بقول لكم خبر‬ ‫يمكن يزعلكم بس بعدين بتنحطون يدام المر الواقع و الوالد و الوالده بيرضون ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬جسيم ارمس ‪.‬‬ ‫نوره تحط صبعها على شفايفه‪ :‬خلص ياجاسم خلص انا مسامحتك بس ل تعيد هالرمسه مره‬ ‫ثانيه انت في قلبي خلص خلنا نبدأ صفحه يديده و نعيش في هالبيت اللي تقول عنه ‪.‫يظهرها برع يعشيها بروحهم عاد البنت على نياتها و سارت معاه ‪..‬‬ ‫عاد اختنا خافت و قامت تصيح المكان كان ظلم خبركم البنات يخافون من الظلم ‪ .‬‬ ‫نوره‪ :‬ليش ان شاء ال ؟؟؟؟‬ ‫سار لها جاسم و مسك يدها و يلسها على صخره و يلس على ركبه و وايهها ال على‬ ‫الرومنسيه ‪....

.‬‬ ‫بوسلطان يستهبل‪ :‬وين كنتوا ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬انا ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬نجوم السما اقرب لك ‪.....‬‬ ‫بوعبدال منصدم‪ :‬من متى انت عندك بيت ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬من ثلث سنين كنت ايمع عشان ابني و الحمدل البيت خلص و جهز و الديكور و الثاث‬ ‫جاهز بس ماشي ال تسيرون و تشوفونه ‪.‬‬ ‫ام عبدال‪ :‬شووو انزين البنت مازهبت ماعندها فستان ول شي شلون تبا تسوي العرس ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬اي بيت ؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬بيت ابوي ‪.......‬‬ ‫جاسم‪ :‬فيني ول فيج ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬يعني لزم تعرف انه حركاتك نفس حركات حمدان مع هيا ‪.‬‬ ‫الكل‪ :‬وعليكم السلم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل تخافين امايه الفستان جاهز و كل شي الطقم اللي بتلبسه و كل شي ملبسها و‬ ‫شنطتها حق شهر العسل كل شي ‪.‬و ساروا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬بل بل يعني ماتحبيني ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬هيه احبك بس استحي ويل ترى انا تعبانه حيييييييييييييييييل و ابا انام ‪.....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬انزين ليش ماخبرتني عشان اساعدك ؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬بويه كنا نبا نعتمد على نفسنا حنا الحين بنكون عيله و كل هذا مسؤوليه ‪..‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬شو ياولدي انت خليت شي ماسويته ‪......‬‬ ‫نوره‪+‬جاسم‪ :‬السلم عليكم ‪.‬يل يل وين البوسه ‪..‬حمدان تعال ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل في شي ماخبرتكم اياه و الحين يا الوقت اللي اقوله ‪..‬‬ ..‬‬ ‫ام سلطان‪ :‬شلون ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬مثل ماقلت لكم كل شي جاهز ول تحاتون العرس ان شاء ال بيكون اسطوري و في شي‬ ‫ثاني ‪.‬‬ ‫حمدان‪ :‬متأكد ؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هيه اسمعني بويه انا و حمدان عندنا بيت بنسكن فيه انا و نوره و حمدان و هيا و‬ ‫عيالنا ان شاءال ‪....‫نوره‪ :‬الحين بتتحجج انك ريلي انزين بس بوسه ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬مابا ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬بويه و كلكم اباكم تييون بكره عشان تشوفونه ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬انزين خلص على راحتج ‪ ..‬لين وصلوا بيت بوسلطان الكل كان موجود ‪....‬‬ ‫بوعبدال‪ :‬ليش تراضيها صار شي بينكم ؟؟؟؟‬ ‫حمدان‪ :‬هيه صارت وايد اشياء ‪..‬‬ ‫نوره‪ :‬يل انزين خلنا نسير البيت ‪...‬‬ ‫و طول الطرج اخوانا ساكتين مايرمسون ‪ .‬‬ ‫يقاطعها جاسم‪ :‬كنت اراضيها ‪..‬‬ ‫جاسم‪ :‬اهاااااااااااااا انزين اول شي البوسه و بعدين ‪..‬‬ ‫بوراشد‪ :‬ليش في اهم من مشكلتكم ؟؟؟؟‬ ‫جاسم‪ :‬هيه عمي اسمعوا اجهزوا كلكم السبوع الياي يوم الخميس عرسي انا و نوره ل‬ ‫تخافون الفندق علي و كل شي ‪...‬‬ ‫جاسم‪ :‬توأم لزم ‪ ....‬‬ ‫جاسم‪ :‬خلونا في المهم الحين ‪......‬‬ ‫جاسم‪ :‬هيه ‪....

..‬‬ ‫جاسم‪ :‬شووووووووووووووووو ؟؟؟؟ )) يصارخ ((‪ ..‬‬ ‫جاسم‪ :‬كاهو وصل خلها تفتح الباب و تلقاه يدامها ‪.‬‬ ‫يوم الخميس ‪ .......‬‬ ‫ريم‪ :‬هل جسيم ياخي وين فستان نوره البنت قامت تحاتي ‪..‬‬ ‫في البيت عند الشباب ‪.‬بعد ماخلصوا ساروا بيت جاسم عشان يجهززونه و يعدلونه و هيا و‬ ‫نوره يحطون اغرااضهم و البنات بعد ساعدوهم ‪.....‬‬ ‫ذياب‪ :‬جاسم شوي شوي العروس مابتطير ‪.‬‬ ‫خليفه‪ :‬جاسم حمدان حرق الثوب ‪...‬‬ ‫نوره‪ :‬اي لون ؟؟؟؟‬ ‫اليازيه‪ :‬ورد محمدي احمر و ابيض ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬اسكتوا عني ترى ماعاد فيني صبر ابا انزل و افتك ‪.‬نوره كانت تحاتي لنه لحد‬ ‫الحين فستانها ماوصل ‪.‬‬ ‫سلطان‪ :‬انت اللي مصممه ؟؟؟؟‬ .‫بوسلطان‪ :‬انزين ‪..‬اليوم السطوري ‪.‬‬ ‫صقر‪ :‬انتوا لو بس تشوفون اشكالكم وال تضحكون على نفسكم ‪.‬‬ ‫جاسم‪ :‬ل بس ابا اشوفها بالفستان ‪....‬‬ ‫بعدين سارت نوره السوق مع جاسم و هيا وحمدان عشان تختار اللي تباه من ملبس و غيرها‬ ‫تعرفون زهاب العروس ‪ .‬‬ ‫هيا‪ :‬انزين شفتي الفستان ؟؟؟؟‬ ‫نوره‪ :‬ل و اخاف انه مايطلع على مقاسي ‪.‬‬ ‫اليوم الثاني العصر الساعه ‪.‬‬ ‫البنات كانوا في الفندق يزهبون و الشباب في بيت جاسم و حمدان ‪ ..‬‬ ‫جاسم يصارخ‪ :‬حمدان وين كندورتي ؟؟؟‬ ‫حمدان يصرخ عليه من الغرفه الثانيه‪ :‬تريا شوي يالس اكويها ‪..‬‬ ‫و خليفه يصورهم و هم مختبصين و مب عارفين شو يسوون ‪..‬‬ ‫حمدان‪ :‬حووووووووووووو يعلك تصير ابو ان شاء ال ماحرقته خلوف جذاب ‪..‬‬ ‫اليازيه‪ :‬هذا كله عشان بتشوفين جاسم اخخخ على الحب ‪.‬‬ ‫نوره‪ :‬ال ينطب هالحاله لحد الحين الفستان ماوصل ‪.. 4‬‬ ‫الكل سار البيت عشان يشوفونه و عجبهم الشباب ساروا و بخروه و عدلوه و سووا كل شي ‪.‬‬ ‫هيا‪ :‬خلص عاد مابيستوي شي ان شاء ال انتي بس اهدي ‪..‬‬ ‫ريم‪ :‬اوكي و انتوا بعد ل تتأخرون ‪.‬‬ ‫وصل الفستان و بعد ما