‫دراسة موجزة في ‪:‬‬

‫صباغة البولي استر‬
‫أول – مبدأ صباغة البولي استر‪ :‬ينتمي البولي استر لمجموعـة‬
‫الخيوط الصنعية الخاملة التي لتمتلك أي مركز فعـال يمكن للجزيئ‬
‫الصباغي أن يرتبط به ‪ ،‬وبالتالي فإن صباغته تتم على مبدأ تفتيح الخيط‬
‫بتأثير الحرارة ومن ثم الدفع بالجزيئ الصبـاغي باتجاه العمق ليحتبس‬
‫داخله عبر عملية التبريد اللحقة ‪.‬‬
‫وتتم عملية تشريب أوانتقال الجزيئ الصباغي من ماء الحمام الصباغي‬
‫إلى عمق الخيط عبر مرحلتين ‪:‬‬
‫الهجرة ‪ :‬وت َُعرف على أنها مرحلة انتقال الصباغ من‬
‫•‬
‫مـاء الحمام إلى سطح الخيط ‪.‬‬
‫النتشار ‪ :‬وتعرف على أنهـا مرحلة انتقـال الصباغ‬
‫•‬
‫من سطح الخيط نحو العمق ‪.‬‬
‫وتتأثر مرحلتا الهجرة والنتشار بعدة عوامل من أهمها ‪:‬‬
‫‪ .1‬درجة الحرارة ‪.‬‬
‫‪ .2‬التحريك ‪.‬‬
‫‪ .3‬الفعال الكهربائيـة المتبادلة بين مختلف مكونـات الحمام‬
‫الصبـاغي والصبغة مع البولي استر ‪.‬‬
‫‪ .4‬بنية الصباغ وخواصه من حيث ‪ :‬الحجم ‪ ،‬نوعية الزمر‬
‫المرتبطـة به وعددها ) أي زمرالوكسو كروم المساعدة التي تزيح‬
‫امتصاص اللون نحو طول الموجة الطول مثل زمر‪NH2 , - -:‬‬
‫‪ ، .. NR2 , - OH ,- OR‬أوالكرموفورات أي حوامل اللون مثل‬
‫زمر – ‪ - N = O , - N = N‬والتي تقوم بامتصاص اللون ( ‪،‬‬
‫الشكل ومدى استواء الجزيئ ‪ ،‬نوعية ونسبة الضافات الداخلة‬
‫في تركيب المسحوق الصباغي ‪.‬‬
‫ثانيا – تصنيف أصبغة الديسبرس ) المعلقة أو المنتشرة (‪:‬‬
‫وقد أطلق عليها اسم أومصطلح الصبغة المعلقـة لعدم قابليتها النحلل‬
‫بالماء ‪ ،‬ويمكننا عمليا تصنيفها بحسب حجمها إلى ‪:‬‬
‫الحجـم‬
‫التصنيف‬

‫صغيرة جدا‬
‫‪-‬‬

‫صغيرة‬
‫‪E-L‬‬

‫متوسطة‬
‫‪SE - M‬‬

‫كبيرة‬
‫‪S-H‬‬

‫الصغيرة جدا ً ‪ :‬وهي أصبغة صغيرة جـدا ً مخصصة تقريبـا ً لخيوط أحادي‬
‫وثنائي السيتات ‪.‬‬
‫الصغيرة ‪ :‬ويرمز لهـا بـ ‪ E :‬من ‪ Easy‬أي سهل للدللة على سهولة‬
‫استنزافها من الحمام الصباغي أو ‪ L‬من ‪ Low‬للدللة على احتياجها‬
‫قدرا ً بسيطا نسبيا من الطاقة كي نتمكن من تطبيقها ‪.‬‬
‫المتوسطة ‪ :‬ويرمز لها بـ ‪ SE :‬أي أنهـا تتوسط المجموعتين ‪ E‬و ‪ s‬أو‬
‫‪ M‬من ‪ Medium‬أي أنها تحتاج قدرا متوسطا من الطاقـة كي نتمكن‬
‫من تطبيقها ‪.‬‬

‬‬ ‫وتتباين المجموعات الثلث في خواصها كما يبين الجدول)‪: (1‬‬ ‫الجدول ‪ : 1‬أهم الفوارق بين مجموعات الصبغة الثلث‬ ‫الصغيرة المتوسطة الكبيرة‬ ‫المجموعة‬ ‫صعبة‬ ‫متوسطة‬ ‫سهلة‬ ‫سهولة الصباغة‬ ‫ضعيفة‬ ‫متوسطة‬ ‫عالية‬ ‫التسوية‬ ‫ضعيفة‬ ‫متوسطة‬ ‫ممتازة‬ ‫الصباغة بطريقة الحامل " الكارير "‬ ‫ممتازة‬ ‫متوسطة‬ ‫ضعيفة‬ ‫الثباتية على الحرارة الجافة‬ ‫ثالثـا – تأثيرالحمض عـلى أصبغـة الديسبرس ‪ :‬تتخرب بعض‬ ‫أصبغـة الديسبرس في الوسطين المعتدل أو القـلوي ‪ ،‬ويتحسس بعضها‬ ‫الخر من تذبذب درجة حموضة الحمام الصباغي بسبب تطـاير الحمض‬ ‫من السائل أو لتزايد درجة تشرد الحموض والمـلح الحمضية بفعل ارتفاع‬ ‫درجات الحرارة ‪.‬‬ ‫•‬ ‫رابعا – تأثير زمن البقاء عند ‪ 130‬د‪.‬‬ ‫•‬ ‫تراجع نسب الستنزاف والثباتيات ‪. %95‬‬ ‫أما الديسبرس الصفر ‪ 54‬فإنه يستنزف بنسبة ‪ %90‬عند الوصول‬ ‫للدرجة ‪ 130‬د‪.‬م ‪ ،‬وتصل درجة استنزافه إلى ‪ %100‬تقريبا خلل ‪50‬‬ ‫دقيقة ‪.‬‬ .‬م ويحتاج لمدة ‪ 10‬دقائق للوصول لنسبة‬ ‫استنزافه العظمى ‪.‬م " زمن التخمير" ‪ :‬تتبـاين‬ ‫درجـة تشرب الصبغة عند الوصول للدرجة ‪ 130‬د‪.‫الكبيرة ‪ :‬ويرمز لهـا بـ ‪ S :‬من ‪ Slow‬أي بطيئ للدللة على احتياجها‬ ‫زمنا أطول أو ‪ H‬من ‪ High‬للدللة على احتياجها قدرا من الطاقة‬ ‫لنتمكن من تطبيقها ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فصباغ الديسبرس الزرق ‪ 79‬من المجموعة ‪ S‬مثل يستلزم درجـة‬ ‫حموضة ‪ PH : 3 – 5‬إذ نجده يحمردون ‪ ، PH : 3‬ويصفر عندما تزيد عن‬ ‫‪ ، PH : 5‬لذا فإن عدم ضبط درجة الحموضة يؤدي إلى ‪:‬‬ ‫انحراف اللون ‪.‬م تقريبا بعض المركبات الكيماوية القادرة على خفض درجة حرارة‬ ‫تزجج هذه الخيوط ‪ ،‬أي درجـة الحرارة اللزمة لنتفاخ الخيوط وتباعـد‬ ‫سلسلها عن بعضها بعضا بما يسمح للجزيئات الصباغية بدء عملية تغلغل‬ ‫وسط هذه السلسل بفضل الحركة الهتزازية التي تمارسها كأثر حي‬ ‫تقدمه لها طاقتي الحرارة والتحريك ‪.‬م ‪ ،‬ففي حين أنه‬ ‫وبالوصول للدرجة ‪ 130‬د‪.‬‬ ‫خامسا– تاثير الكاريرعلى الحمام الصباغي ‪ :‬تستخدم لصباغة‬ ‫البولي استر بشروط الضغط الجوي العادي أي عند درجات الحرارة‬ ‫‪95‬د‪.‬‬ ‫لذا فإنه من الضروري جدا انتقاء الصبغة التي تتمتع بسرع استنزاف‬ ‫متقاربة قدرالمكان عند التوليف لتحقيق أكبرقدر من التناسخ بين الوجبات‬ ‫باختلف درجات ألفة الخيوط المستخدمة ‪.‬م يكون قد استنزف ‪ %70‬من صباغ‬ ‫الديسبرس الزرق ‪ 79‬ويحتاج وصوله لمدة ‪ 50‬دقيقة كي تصل نسبة‬ ‫استنزافه ‪،%95‬فإننا نجد أن الديسبرس الزرق ‪ 56‬يصل لنسبة استنزاف‬ ‫‪ %90‬بالوصول للدرجة ‪ 130‬د‪.

‬م ‪.‬‬ ‫ومن الضروري التنويه هنا إلى أن العتمـاد على الكـارير ليصح مع‬ ‫جميع أصبغة الديسبرس ‪ ،‬بـل مع الصبغة ذات الحجم الصغير والمتوسط‬ ‫ولتراكيزمحددة باللـوان المتوسطة العمق إلى الفاتحة ‪ ،‬وإل وقعنـا في‬ ‫فخ ضعف الثباتيات أول وعدم الجدوى القتصادية ثانيا ‪.‬‬ ‫‪ .5‬انخفاض درجة سميته لصغر حد ممكن وضعف تطايره ‪..‬م الجافة ‪.‬‬ ‫ألكيـل نفتالين ‪ :‬يتميز أيضا بخواص تسوية وبعثرة مع رفع معـدلت‬ ‫بريق اللون إضافة لنخفاض رغوته وقلة تطايره ‪ ،‬ول تتطاير بقاياه إل‬ ‫بالحرارة الجافة عند ‪ 150‬د‪.‬‬ ‫مشتقات الفحوم الهيدروجينية المكلورة ‪ :‬تشابه مشتقات كـلور‬ ‫البنزن إلى حد بعيد وتتميز عنها بقلة تبقيعها على الصوف بأصبغة‬ ‫الديسبرس لذا فإنها غالبا ما تستخدم لمزائج الصوف مع البولي استر‬ ‫السترات العطرية ‪ :‬تتميز بقدرتها العالية على التسوية والبعثرة ‪،‬‬ ‫تؤثر سلبا على الثباتيـة على النور ‪ ،‬وغالبـا ما يتم استخدامها على‬ ‫اللت المغلقة لن معظمها ليبدأ عمله قبل درجة ‪ 110‬د‪.4‬عدم تأثيره سلبا على ثباتيات الصبغة وسهولة غسله‬ ‫والتخلص منه ‪.‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫السترات عالية الوزن الجزيئي ‪ :‬تعتبرعوامل تسوية وبعثرة‬ ‫وتعريـة للبولي استر ‪ ،‬تستحلب ذاتيا بالماء الحار ‪ ،‬ضعيفة الفعالية‬ .‬وفي كـل الحوال فإن على الحامـل تحقيق جملـة من‬ ‫الشروط والمواصفات كي يمكننا اعتماده في عالم الصباغـة ‪ ،‬ومن أهم‬ ‫هذه الشروط ‪:‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫وتتمـايز أنواع الحوامل عن بعضها بعضا لدرجة عاليـة في ‪ :‬فعاليتها‪،‬‬ ‫ثمنها ‪ ،‬رائحتها‪ .‬م ‪.‬‬ ‫‪ .2‬التجانس مع مختلف مجموعات الصبغة في الحمام‬ ‫الصباغي ‪.1‬الفعالية العالية وثبات مستحلبه طوال فترة الحمام‬ ‫الصباغي ‪.‬‬ ‫أورتو فينيل فينول ‪ :‬يتميز بخواص تسوية وبعثرة ‪ ،‬ويرفع من‬ ‫معدلت بريق اللون ‪ ،‬ومن أهم عيوبه صعوبة التخلص من بقـاياه إل‬ ‫بالحرارة الجافة عند ‪ 150‬د‪..‬‬ ‫‪ .‬م ‪ ،‬لذا‬ ‫فإنها تستخدم هنا كمعززهجرة ولرفع نسبة استنزاف الحمام ‪ ،‬ول‬ ‫تزول بقاياهـا إل عند درجة حرارة ‪ 150‬د‪.‬‬ ‫وتتوزع أنواع الحوامل في صنوف عدة حسب تركيبها ‪ ،‬وأهم‬ ‫مجموعاتها ‪:‬‬ ‫مشتقات كلور البنزن ‪ :‬تتميز بارتفاع فعاليتها ورخص ثمنها ‪ ،‬ومن‬ ‫أهم عيوبها تطـايرها العالي مما يسبب تكاثف بخـارها على جدران‬ ‫آلت الصباغة ومن ثم تقـاطرها مسببة تبقعا على النسيج ‪ ،‬إضافة‬ ‫لسميتها وتلويثها العالي للبيئة مما دفع بمنعها نهائيا ‪.3‬التجانس مع مختلف المواد المساعدة الداخلة في بناء‬ ‫الحمام الصباغي ‪.‫وهناك من يعتقد بأن آليـة عمل هذه المركبات تقـوم على قدرتها على‬ ‫تشكيل طبقة رقيقة على سطح الخيوط تـقوم بحل الصباغ لتصبح عمليـة‬ ‫الهجرة من طبقة الحامل أي الكارير للخيوط بدل من الماء للخيوط ‪.

‬م إذ ترفع‬ ‫معدلت الهجرة والتسوية بشكل جيد ‪ ،‬وتستخدم كعامل تعرية عند‬ ‫الدرجة ‪ 120 – 110‬د‪.‬‬ ‫إعادة تسوية ‪ :‬وتلعب دورها هنا بشروط الحرارة العالية غالبا كما هو‬ ‫حـال السترات العطرية التي تعزز الهجرة والهجرة المعاكسة ليصار‬ ‫إلى تصحيح الخطاء التي تم الوقوع بها في المراحل الولى‬ ‫لبدءالحمام ‪.‬‬ ‫تأخير ‪ :‬إذ تلعب دورها هنا كمادة يمكنها الرتبـاط بالجزيئ الصباغي‬ ‫لتكبح من سرعة هجرته كما هو حال بعض استرات الحموض العضوية‬ ‫الدسمة ولتنفك عنه في مراحل لحقـة مما يهيئ فرص توزع وتجانس‬ ‫أفضل وصول لتسوية أعلى ‪.‬م ‪ ،‬وتتميز بقلة تطايرها وعدم تخليفها لبقايا‬ ‫كأنواع الحوامل الخرى إضافة لعدم تأثيرها على الثباتية على النور‪.‬م ‪ ،‬وعـالية فيما بين ‪ 130 – 120‬د‪.‬‬ ‫ونستعرض في الجدول ‪ 2‬مواد التسوية التي تسوقها شركة دباس‬ ‫للتجارة‬ ‫المادة‬ ‫آبلوتك‬ ‫س‬ ‫‪DLR‬‬ ‫آبلوتك‬ ‫س‬ ‫‪RTD‬‬ ‫آبلوتك‬ ‫س‬ ‫‪BWL‬‬ ‫الجدول ‪ : 2‬أهم أنواع التسوية‬ ‫الوظيفة‬ ‫تسوية بولي استرومزائجه ‪ ،‬مؤخرة ‪ ،‬ذات‬ ‫مفعول تنظيف واستحلب عالي‬ ‫تسوية وإعادة تسوية للبولي استر ومزائجه ‪،‬‬ ‫مؤخرة ‪ ،‬ذات مفعول تنظيف واستحلب ‪،‬‬ ‫صديقة بيئة‬ ‫تسوية وإعادة تسوية للبولي استر من زمرة‬ ‫السترات العطرية ‪ ،‬ذات مفعول تنظيف‬ ‫واستحلب عالي‬ ‫سابعا – تطبيق الحمام الصباغي ‪:‬‬ ‫الشحنة‬ ‫التركيز‬ ‫سالبة‬ ‫‪100%‬‬ .‫دون الدرجة ‪ 100‬د‪.‬‬ ‫سادسا – تـأثيرعوامل التسوية والبعثرة على الحمـام‬ ‫الصباغي ‪ :‬تتسبب الشحنة السالبةالتي يحملها الجزيئ الصباغي بتجمع‬ ‫الجزيئات على بعضها بعضا في الحمام الصباغي مما يسيئ لعملية‬ ‫التسوية ما استوجب إضافـة عوامل فعـالة سطحيا تستطيع منع تشكل‬ ‫مثـل هذه التجمعات ‪ ،‬ويمكننا عموما تصنيف عوامل التسوية والبعثرة‬ ‫إلى المجموعات ‪:‬‬ ‫بعثرة وتنظيف واستحلب ‪ :‬مثـل مشتقات البولي غليكـول ايتر‪،‬‬ ‫التي يقوم عملها على منع تجـاذب الصبغة بعضها لبعض لتشكيلها‬ ‫هالة ل شاردية تحيط بالجزيئ فتعـزله ‪ ،‬ولمفعولها المنظف‬ ‫والستحلبي الذي يستحلب الزيوت التي تتمتع بألفةٍ مميزةٍ تجاهَ‬ ‫الجزيئات الصباغية بحيث تبدو مواضع تشربها أعمق لونا ‪.

‬م ونضيف الحمض أوبديله‬ ‫من المحلـول الموقي وعامل التسوية وماقد يلـزم من مضادات رغوة‬ ‫ومضادات تكسير وعوامل تحلية وكارير وندور لمدة ‪ 10‬دقائق لنتأكـد‬ ‫من درجة الحموضة عند ‪. PH : 4 -5‬‬ ‫‪ .‬م على خلط نظامي وبعد عجنه‬ ‫جيدا بعامل مبعثر‪.‬‬ ‫‪ .3‬نستمرعند درجة حرارة التخميرأي ‪ 95‬أو ‪ 130‬د‪.4‬نبرد ونشطف ونبدأ بتطبيق حمام غسيل ارجاعي إن لزم ‪،‬‬ ‫ويتم إجراء الحمام عادة برفع درجة الحرارة حتى ‪ 70 – 60‬د‪.2‬ندور لمدة ‪ 10 – 5‬دقائق ثم نبدأ برفع درجـة الحرارة‬ ‫بمعدلت ترتبط بميزات آلة الصباغ ونوعية الصنف المراد‬ ‫صباغته ‪.‬‬ ‫‪ .‬م‬ ‫لمدة ‪ 20‬دقيقة مع ‪:‬‬ ‫‪ 3 – 2‬غ‪ /‬ل‬ ‫ماءات صوديوم صلبـة‬ ‫‪ 3‬غ‪ /‬ل‬ ‫هيدروسلفيت الصوديوم‬ ‫‪ 1‬غ‪ /‬ل‬ ‫عامل منظف أو تسوية‬ ‫ثامنـا – توليف أصبغة البولي استر‪ :‬يستحسن عـادة اختيار الصبغة‬ ‫المناسبة حسب طبيعة التوظيف ‪ ،‬بين اقتصادي أو ثباتيات مطلوبة ‪ ،‬وقد‬ ‫استحسنت شركة ‪ BASF‬مجموعة أصبغة الديسبرس المبينة في الجدول‬ ‫‪:3‬‬ ‫الجدول ‪ : 3‬توليف الصبغة بحسب ‪BASF‬‬ ‫أصبغة اللوان الفاتحة ‪ :‬يستحسن الخذ بالمجموعة ‪E‬‬ ‫أصفر ‪ 54‬أو ‪ ، 64‬أحمر ‪ ، 50‬أزرق ‪56‬‬ ‫وقد نضطر أحيانا لصباغي ‪ SE‬كالورانجو ‪ 25‬والزرق التركواز ‪87‬‬ ‫أصبغة اللوان الغامقة ‪ :‬يستحسن الخذ بالمجموعة ‪S‬‬ ‫ديسبرس أصفر ‪ ، 241‬أورانجو ‪ 30‬أو ‪ ، 29‬أحمر ‪ 92‬أو ‪167‬‬ ‫فيوليت ‪ ، 35‬أزرق ‪79‬‬ ‫أصبغة الستائروالمفروشات ‪ :‬ثباتية عالية على النور‬ ‫أصفر ‪ ، 54‬أورانجو ‪ 29‬أو ‪ ، 30‬أحمر ‪ 60‬أو ‪ 91‬أو ‪ 92‬أو ‪167‬‬ ‫فيوليت ‪ ، 35‬أزرق ‪ 56‬أو ‪60‬‬ ‫أصبغة تنجيد السيارات ‪ :‬ثباتية عالية على النور والحرارة ‪ :‬اللوان الفاتحة‬ ‫أصفر ‪ ، 42‬أحمر ‪ ، 91‬فيوليت ‪ ، 35‬أزرق ‪60‬‬ ‫أصبغة تنجيد السيارات ‪ :‬ثباتية عالية على النور والحرارة ‪ :‬اللوان الغامقة‬ ‫أورانجو ‪ 29‬أو ‪ ، 30‬أحمر ‪ ، 167‬أزرق ‪56‬‬ .‫نرفع درجة حرارة الحمام حتى ‪ 60 – 50‬د‪.‬م زمنا‬ ‫يتناسب وعمق اللون وزمرة الصباغ وطبيعة المواد المساعدة‬ ‫الداخلة في بناء الحمام ‪.1‬نبدأ بإضافة المحلـول الصباغي المصفى جيدا والذي يتم‬ ‫تحضيره عند درجة حرارة ‪ 40‬د‪.‬‬ ‫‪ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful