‫‪�EDITION‬ث��ال��ث‬

‫اإلص�����دار ال�‬
‫‪3rd‬‬

‫نظرة على اإلعــالم الــعــربي ‪2013 - 2009‬‬

‫هاتف‪   +971 4 361 6666 :‬فاك�س‪+971 4 368 8000:‬‬
‫‪www.dpc.org.ae‬‬

‫‪ISBN 978-9948-15-422-8‬‬

‫‪P.O. BOX 39333, Dubai, United Arab Emirates‬‬
‫المتحدة‬
‫‪Fax:‬لإمارات‬
‫‪+971‬دولة ا‬
‫‪4,39333‬دبي‪،‬‬
‫�ص‪.‬ب‪:‬‬
‫‪Tel:‬‬
‫العربية‪+971 4‬‬
‫‪361 6666,‬‬
‫‪368 8000‬‬

‫نظرة على‬
‫اإلعــالم‬
‫الــعــربي‬

‫‪20‬‬
‫‪09‬‬
‫‪20‬‬
‫‪13‬‬

‫ت��ح��ف��ي��ز ال��م��ح��ت��وى‬
‫المحلي‬

‫توقعات وتحليالت ﻟﻺعالم التقليدي‬
‫والرقمي في العالم العربي‬

‫حقوق الطبع والن�شر ‪2010‬‬
‫�أعد نادي دبي لل�صحافة و�شركة فاليو بارتنرز هذا التقرير لأغرا�ض ار�شادية‬
‫فقط‪ ,‬وال يمكن اعتباره بالتالي م�صدر ًا لأية م�شورة قانونية �أو خدمات محا�سبية‬
‫�أو ا�ست�شارات ا�ستثمارية �أو مهنية من �أي نوع كانت‪ .‬وال يجوز ا�ستخدام المعلومات‬
‫الواردة في هذا التقرير كبديل عن ا�ست�شارة م�ست�شارين متخ�ص�صين‪ .‬وين�صح قبل‬
‫اتخاذ �أي قرار �أو القيام ب�أي �إجراء‪ ,‬ب�ضرورة ا�ست�شارة الجهة المتخ�ص�صة بعد‬
‫تزويده بجميع الحقائق المتعلقة بحالتك الخا�صة‪.‬‬
‫تم تقديم المعلومات الواردة في هذا التقرير على �أ�سا�س “كما هي” من دون اي‬
‫ت�أكيد �أو �ضمان لكمالها �أو دقتها او ا�ستمراريتها الزمنية‪ ,‬ومن دون اية كفالة من �أي‬
‫نوع كانت‪� ,‬صريحة كانت �أم �ضمنية‪ ,‬بما في ذلك �ضمن ًا و“لي�س ح�صراً” كفاالت‬
‫الأداء‪ ,‬وقابلية الت�سوق التجاري‪ ,‬والمالئمة لأغرا�ض محددة‪.‬‬
‫يملك ن��ادي دبي لل�صحافة جميع حقوق الطبع والن�شر الخا�صة بهذا التقرير‪,‬‬
‫وال يجوز �إعادة ن�شر �أو ن�سخ �أي جزء منه من دون الح�صول على الموافقة الخطية‬
‫ال�صريحة �أو الم�سبقة للنادي‪ ,‬وقد �ساعدت �شركة فاليو بارتنرز نادي دبي لل�صحافة‬
‫في اعداد هذا التقرير‪.‬‬
‫و ت�شير �شركة فاليو بارتنرز �إلى �شبكة ال�شركات الأع�ضاء فيها‪ ،‬والتي ت�شكل كل‬
‫منها كيان ًا “ قانونياً” منف�ص ًال و“م�ستقالً”‪ .‬جميع الحقوق محفوظة‪.‬‬
‫ي�ج��ب ت��وج�ي��ه ط�ل�ب��ات ال���س�م��اح بالن�شر �أو ال�ط�ب��ع خ�ط�ي� ًا �إل ��ى م��ري��م ب��ن فهد‪,‬‬
‫المدير التنفيذي‪ ,‬نادي دبي لل�صحافة �ص ‪.‬ب ‪ ,39333.‬دبي‪,‬‬
‫دولة االمارات العربية المتحدة‪,‬‬
‫بريد �إلكتروني‪info@dpc.org.ae :‬‬
‫ل�ل�م��زي��د م��ن ال�م�ع�ل��وم��ات �أو ال�ح���ص��ول ع�ل��ى ال �م��زي��د م��ن ن�سخ ه ��ذا التقرير‬
‫تف�ضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني‪www.dpc.org.ae :‬‬

‫‪ISBN 978-9948-15-422-8‬‬

‫نظرة على‬
‫اإلعــالم‬
‫الــعــربي‬
‫ت��ح��ف��ي��ز ال��م��ح��ت��وى‬
‫المحلي‬
‫توقعات وتحليالت ﻟﻺعالم التقليدي‬
‫والرقمي في العالم العربي‬

‫شكر و تقدير للفريق المشارك ﺑﺈنتاج التقرير‬
‫من نادي دبي للصحافة‪:‬‬

‫مريم بن فهد‪ ،‬المدير اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬
‫عادل �إبراهيم‪ ،‬مدير �أول‪ ،‬العمليات‬
‫�صادق جرّار‪ ،‬مدير ا�ﻹت�صال والعالقات العامة‬
‫محمد �صبرا‪ ،‬مدير الت�سويق‬
‫�صباح ق�سو�س‪ ،‬م�س�ؤول �أول عالقات العمالء‬
‫مهاب مازن‪ ،‬نائب مدير الفعاليات‬
‫نور الدين اليو�سف‪ ،‬م�س�ؤول ادارة الفعاليات‬
‫عفراء مطر‪ ،‬م�س�ؤول العالقات ا�ﻹعالمية‬
‫لبنى العتيبي‪ ،‬من�سق العالقات الإعالمية‬

‫من فاليو بارتنرز‪:‬‬

‫�سانتينو �ساغوتو‪ ،‬المدير الم�س�ؤول عن منطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‬
‫�ألي�ساندرو �أرايمو‪ ،‬ال�شريك الم�س�ؤول عن الوحدة الدولية ﻟ�ﻺ عالم و الترفيه‬
‫جاني�س هيوغ�س‪ ،‬مدير‬
‫تابيثا �ألوي�س‪� ،‬شريك‬
‫�إيمانويل دورو‪ ،‬مدير �أوَّل‬
‫�أنوراغ �أرورا‪ ،‬ا�ست�شاري �أوَّل‬
‫ليلة حمادة‪ ،‬ا�ست�شاري‬
‫روى �صوايا‪ ،‬ا�ست�شاري‬

‫من جيوين (الترجمة العربية)‬
‫م�صعب زكريا‪ ،‬مدير التحرير‬

‫من إيمباكت بي بي دي أو‬
‫ا�سبيرو ملك‪ ،‬مدير الت�سويق‬
‫بول فيا�ض‪ ،‬مدير الت�صميم الإبداعي‬

‫‪3‬‬

‫المحتويات‬

‫ر�سالة رئي�س الناد ‬
‫ي‬
‫كلمة نادي دبي لل�صحافة ‬
‫كلمة فاليو بارترنز ‬
‫�شكر و تقدير ‬
‫امللخ�ص اﻟﺗﻧﻔﻴﺫي ‬
‫ا�عالم العربي يف �سياق عاملي ‬
‫‪ 1‬الق�سم الأول‪ :‬ﻹ‬
‫‪ 1,1‬املقدمة ‬
‫‪ 1,2‬ا�ﻹ عالم املطبوع ‬
‫‪ 1,3‬التلفزيون ‬
‫‪ 1,4‬ا�ﻹ نرتنت و الهاتف النقال ‬
‫‪ 2‬الق�سم الثاين‪ :‬‬
‫‪ 2,1‬املقدمة ‬
‫‪ 2,2‬دول الدرا�سة املكثفة (م�صر‪ ،‬لبنان‪ ،‬ال�سعودية‪ ،‬الإمارات) ‬
‫‪ 2,3‬الدول الأخرى‪ :‬نظرة �شاملة للم�شهد الإعالمي يف ‪ 11‬دولة عربية �أخرى ‬
‫‪ 3‬الق�سم الثالث‪ :‬حتفيز املحتوى املحلي‬
‫‪ 3,1‬املقدمة ‬
‫‪ 3,2‬نظرة عامة على الو�ضع الراهن ‬
‫‪ 3,3‬حتفيز املحتوى املحلي يف قطاع ا�ﻹ عالم العربي ‬
‫‪ 3,4‬اخلامتة‪� :‬سد فجوة القيمة يف املحتوى العربي ‬
‫منهج البحث ‬
‫ملحق‪:‬جداول البيانات ‬

‫‪5‬‬
‫‪6‬‬
‫‪7‬‬
‫‪8‬‬
‫‪9‬‬
‫‪1 2‬‬
‫‪22‬‬
‫‪40‬‬
‫‪64‬‬
‫‪78‬‬
‫‪ 79‬‬
‫‪119‬‬
‫‪152‬‬
‫‪154‬‬
‫‪157‬‬
‫‪183‬‬
‫‪185‬‬
‫‪187‬‬

‫‪4‬‬

‫�شه ��د قطاع الإعالم خالل الفترة الما�ضية تغيرات ل ��م ي�سبق لها مثيل في المنطقة العربية والعالم �أجمع‪ .‬وفي‬
‫غ�ض ��ون فت ��رة ق�صيرة لم تتجاوز الع ��ام منذ �إطالق الإ�ص ��دار الثاني لتقرير نظرة على الإع�ل�ام العربي‪� ،‬شهد‬
‫االقت�صاد العالمي تحوالت جذرية �صدمت حتى �أكثر المراقبين ت�شا�ؤماً‪ .‬وبالطبع‪ ،‬ف�إن �صناعة الإعالم لم تكن‬
‫بمن�أى عن ت�أثيرات مثل هذه الظروف والتحديات ال�صعبة‪.‬‬
‫ونح ��ن نق ��دم لكم الإ�صدار الثالث من تقرير نظرة على الإعالم العربي‪ ،‬ندرك تمام ًا �أن التحديات الماثلة �أمام‬
‫قط ��اع الإعالم ف ��ي منطقتنا‪ ،‬وكذلك في جميع �أنح ��اء العالم‪ ،‬هي تحديات هائلة‪ ،‬ولكنه ��ا لي�ست ب�أي حال من‬
‫الأح ��وال م�ستحيلة الحل‪ .‬لقد علمتنا تجاربنا و�أبحاثنا حول الآلي ��ات المتغيرة ل�صناعة الإعالم في هذا الجزء‬
‫من العالم‪� ،‬أن التحديات ال�صعبة لطالما رافقتها فر�ص جديدة وكثيرة‪ .‬ومن هنا‪� ،‬ستالحظون �أن اللهجة العامة‬
‫للتقري ��ر الذي بين �أيديكم تت�سم بالتفا�ؤل الحذر‪ ،‬ونحن على ثقة ب�أن �صناعة الإعالم في منطقتنا تمتلك �أ�س�س ًا‬
‫قوي ��ة بم ��ا يكفي لي�س فقط لل�صمود في وجه العوا�صف‪ ،‬و�إنما �أي�ض� � ًا للم�ضي قدماً‪ ،‬والتعلم من درو�س الما�ضي‪،‬‬
‫وت�صويب الأخطاء‪.‬‬

‫منى غانم المري‬
‫الرئي�س‬
‫نادي دبي لل�صحافة‬

‫مث ��ا ٌل واحد يكفي هنا لت�أيي ��د النهج الذي نتبعه في تفا�ؤلنا الحذر فيما يتعلق بالم�ستقبل القريب لقطاع الإعالم‬
‫في العالم العربي‪ .‬فقد �أكدت الدرا�سة التي �أجريناها �أنه على الرغم من �أن الإعالم المطبوع في المنطقة �شهد‬
‫تغيي ��رات هيكلي ��ة كبيرة في هذه الأوق ��ات الع�صيبة‪� ،‬إال �أنه تجاوز العا�صفة ب�ش ��كل �أف�ضل من الأ�سواق الأخرى‪،‬‬
‫وذل ��ك مع االرتف ��اع الم�ستمر لأعداد التوزي ��ع اليومي وانطالق عناوي ��ن جديدة‪ .‬وقد �ساهم ��ت قوانين الإعالم‬
‫الجدي ��دة التي خرجت �إلى حي ��ز الوجود في بلدان عدة في دعم هذا النمو‪ .‬كم ��ا كانت عائدات و�سائل الإعالم‬
‫المطبوع �أكثر ا�ستقرار ًا و مرونة من معظم الأ�سواق الأخرى‪.‬‬

‫رسالة رئيس النادي‬

‫وف ��ي نف� ��س الوقت‪ ،‬لم يق ��ف النمو الذي حققه الإع�ل�ام المطبوع في طري ��ق مواكبة العال ��م الرقمي‪ ،‬وهذا بال‬
‫�ش ��ك �أمر م�شجع للغاي ��ة‪ .‬فال�شعبية الوا�سعة ل�شبكات الإعالم االجتماعي‪ ،‬كما ج ��اء في التقرير‪� ،‬أظهرت وجود‬
‫ت ��وازن �صحي بين و�سائل الإعالم التقليدية والو�سائل الرقمية‪� .‬أما فيما يتعلق بتحقيق عائد مادي من المحتوى‬
‫الإلكترون ��ي‪ ،‬فيبدو �أن هناك مجاالت تثير بع� ��ض القلق‪ ،‬ولكن ال�صورة التي تبرز من خالل درا�ستنا ت�ؤكد وجود‬
‫تج ��ارب ناجحة ومب�ش ��رة‪ ،‬حيث �أظهر التقري ��ر نماذج مختلفة يت ��م اعتمادها لتعزيز العائ ��د المادي للمحتوى‬
‫الإلكتروني على نحو فعال‪.‬‬
‫�أود ختام ًا �أن �أ�شير �إلى �أن هذا الإ�صدار الثالث من تقرير نظرة على الإعالم العربي ينطوي على تطور مهم عن‬
‫الإ�صدارات ال�سابقة �سواء من حيث نطاق التغطية �أو عمق التحليل‪ .‬وكلنا ثقة ب�أن التقرير بالبيانات والمعلومات‬
‫الواردة فيه �سيكون مرجع ًا مهم ًا ل�صناعة الإعالم في منطقتنا‪ .‬ونتطلع �أن ي�سهم التقرير في تحفيز المزيد من‬
‫الدرا�سات والأبحاث الإعالمية في منطقتنا العربية‪.‬‬

‫منى غانم المري‬

‫الرئي�س‬
‫نادي دبي لل�صحافة‬

‫‪5‬‬

‫مريم بن فهد‬
‫المدير التنفيذي‬
‫نادي دبي لل�صحافة‬

‫كلمة نادي دبي للصحافة‬

‫ي�سعدن ��ا ف ��ي نادي دبي لل�صحافة �أن ن�ضع بين �أيديكم الإ�صدار الثالث م ��ن تقريرنا ال�سنوي نظرة على الإعالم‬
‫العرب ��ي‪� ،‬أح ��د مبادرات نادي دبي لل�صحافة الت ��ي تتطلع �إلى دعم وتطوير �صناعة الإع�ل�ام العربي‪� ،‬إلى جانب‬
‫منت ��دى الإع�ل�ام العربي وجائ ��زة ال�صحافة العربي ��ة والعديد من الفعالي ��ات والن�شاطت الأخ ��رى‪ .‬وال تقت�صر‬
‫�أهداف هذا التقرير على تقييم الم�شهد الإعالمي في المنطقة ‪ ،‬و�إنما �أي�ض ًا الم�ساهمة في بناء قاعدة معرفية‬
‫حول الإعالم ت�ستفيد منها الجهات المعنية بهذا القطاع الحيوي‪.‬‬
‫�إ�صدارنا لهذا العام �أكثر �شمولية وعمق ًا من الإ�صدارات ال�سابقة‪ ،‬وي�أتي مدعوم ًا لأول مرة بدرا�سة خا�صة مكثفة‬
‫حول تغير �أنماط اال�ستهالك الإعالمي في �أربع �أ�سواق �إعالمية مهمة في المنطقة ت�شمل دولة الإمارات العربية‬
‫المتح ��دة‪ ،‬والمملكة العربية ال�سعودية‪ ،‬وم�صر‪ ،‬ولبنان‪ .‬كم ��ا قمنا بتو�سيع نطاق تغطية التقرير لي�شمل ‪ 15‬دولة‬
‫عربية هي البحرين‪ ،‬وم�صر‪ ،‬والأردن‪ ،‬والكويت‪ ،‬ولبنان‪ ،‬والمغرب‪ ،‬وعمان‪ ،‬وفل�سطين‪ ،‬وقطر‪ ،‬والمملكة العربية‬
‫ال�سعودية‪ ،‬و�سوريا‪ ،‬وال�سودان‪ ،‬وتون�س‪ ،‬ودولة الإمارات العربية المتحدة‪ ،‬واليمن‪.‬‬
‫تم ن�شر الإ�صدار ال�سابق من التقرير بعد وقت ق�صير من بدء الأزمة المالية العالمية‪ ،‬مما لم يترك مجا ًال وا�سع ًا‬
‫لإدراج تحلي�ل�ات مف�صلة لت�أثير الأزمة على �صناعة الإعالم‪ .‬ولقد قمنا بتعوي�ض ذلك في الإ�صدار الحالي‪ ،‬من‬
‫خ�ل�ال تقدي ��م تقييم �أكثر �شمولي ًة وتركيزاً‪ .‬وغني ع ��ن القول �أن الآثار المترتبة عل ��ى الأزمة الماليةتختلف من‬
‫دولة �إلى �أخرى‪ ،‬حيث يتوقف ذلك على مدى عالقة كل �سوق وم�ستوى تعر�ضها للأ�سواق العالمية‪ .‬ومن هنا‪ ،‬ف�إن‬
‫تقييمات الأ�سواق الواردة في التقرير ت�أخذ باالعتبار خ�صو�صيات الأ�سواق الم�شمولة بالدرا�سة‪.‬‬
‫وق ��د عم ��ل �شركا�ؤن ��ا في المعرفة‪� ،‬شرك ��ة فاليو بارتن ��رز‪ ،‬ال�شركة العالمي ��ة المخت�صة في مج ��ال اال�ست�شارات‬
‫الإداري ��ة والت ��ي تمتلك خب ��رات وا�سعة في مج ��ال االت�صاالت والإعالم‪� ،‬إل ��ى جانب فريق العم ��ل في نادي دبي‬
‫لل�صحاف ��ة‪ ،‬ليكون التقرير �شام�ل�اً ودقيق ًا قدر الإمكان‪ .‬وبالإ�ضافة �إلى االعتماد عل ��ى �أبحاث �أ�سا�سية وثانوية‪،‬‬
‫قمنا ب�إجراء مقابالت مع ممثلي حوالي ‪ 125‬م�ؤ�س�سة �إعالمية في البلدان التي يغطيها التقرير‪ .‬و�أ�سهمت نتائج‬
‫هذه المقابالت في �إثراء التقرير‪ ،‬حيث قدمت �آراء خبراء القطاع الإعالمي المعنيين بمو�ضوعات التقرير‪ .‬كما‬
‫�أود �أي�ض� � ًا �أن �أ�شيد ب�شركة نيل�سون‪ ،‬ال�شركة العالمية المتخ�ص�ص ��ة في �أبحاث ال�سوق‪ ،‬على �إنجازها للدرا�سات‬
‫الميداني ��ة ودرا�س ��ات ال�سوق وف ��ي الوقت المحدد‪ ،‬خا�ص ��ة و�أن نتائج هذه الدرا�سات �أ�ضاف ��ت قيمة نوعية لهذا‬
‫الإ�صدار من التقرير‪.‬‬
‫و�أود هن ��ا �أن �أ�شير �إلى بع�ض الأخبار الطيب ��ة‪ ،‬حيث �أن غالبية خبراء الإعالم الذين �أجرينا مقابالت معهم في‬
‫الدول الخم�س ع�شرة التي يغطيها التقرير كانت لديهم نظرة �إيجابية حول الآفاق الم�ستقبلية ل�صناعة الإعالم‬
‫ف ��ي المنطقة عل ��ى الرغم من ت�أثي ��ر التراجع االقت�صادي‪ .‬كما الحظن ��ا ارتفاع ًا في مع ��دالت تف�ضيل المحتوى‬
‫العرب ��ي المحل ��ي في البلدان التي تنت ��ج محتوى محلي ًا مثل م�ص ��ر ولبنان‪ ،‬مما ي�شير �إل ��ى اتجاهات جديدة في‬
‫�صناعة الإعالم ولدى م�ستهلكي المنتج الإعالمي‪.‬‬
‫و�ستالحظ ��ون تغي ��ر ًا جوهري ًا في هيكلية التقري ��ر مقارنة مع الإ�صدارين ال�سابقين‪ .‬ففي حي ��ن �أن الق�سم الأول‬
‫يق ��دم لمحة عامة وا�سعة النطاق حول ال�س ��وق الإعالمية في المنطقة عبر مختلف المن�صات من �إعالم مطبوع‬
‫ومرئ ��ي و�إلكترون ��ي‪ ،‬وف ��ي �سياق عالمي‪ ،‬يتجه الق�سم الثان ��ي �إلى ت�ضييق دائرة البحث ليرك ��ز على كل دولة من‬
‫ال ��دول الخم�س ع�ش ��رة الم�شمولة‪ ،‬مع تركيز خا� ��ص على الدول الأرب ��ع الم�ستهدفة ب�أبح ��اث ودرا�سات ال�سوق‪.‬‬
‫وي�ش ��كل الق�سم الأخي ��ر المحور الرئي�سي للتقرير‪ ،‬وهو عبارة عن تقييم لإنتاج ون�شر المحتوى المحلي‪/‬الإقليمي‬
‫في قطاع الإعالم العربي‪ .‬وقد تم �إدراج العديد من درا�سات الحالة لتقديم مقارنات مثيرة لالهتمام في جميع‬
‫�أق�سام التقرير‪ ،‬في ر�صد الآليات الكثيرة التي يتطور من خاللها قطاع الإعالم في العالم العربي‪.‬‬
‫وكلن ��ا ثق ��ة ب�أن ال ��ر�ؤى والتحليالت والبيان ��ات والتوقعات التي يت�ضمنها ه ��ذا التقرير �ستمثل م�ص ��در ًا مرجعي ًا‬
‫موثوق ًا لأ�صحاب و�إدارات الم�ؤ�س�سات الإعالمية‪ ،‬والخبراء‪ ،‬و�صانعي ال�سيا�سات‪ ،‬وال�صحفيين‪ ،‬والطلبة‪ ،‬و�أفراد‬
‫الجمهور ب�صورة عامة‪.‬‬

‫مريم بن فهد‬
‫المدير التنفيذي‬
‫نادي دبي لل�صحافة‬
‫‪6‬‬

‫�سانتينو �ساغوتو‬
‫الع�ضو الإقليمي في منطقة ال�شرق الأو�سط‬
‫و�شمال �أفريقيا‬
‫فاليو بارتنرز‬

‫كلمة فاليو بارتنرز‬

‫نرحب بكم في الإ�صدار الثالث من تقرير نظرة على الإعالم العربي‪ ،‬المطبوعة الأكثر �شمولية التي تغطي جميع‬
‫قطاع ��ات الإعالم الرئي�سية والمن�صات المتعددة واتجاه ��ات اال�ستهالك في العالم العربي‪ .‬وي�شرفنا �أن ن�سهم‬
‫في �إعداد هذا الإ�صدار م�ستندين �إلى خبراتنا العالمية الوا�سعة في �صناعة الإعالم والمحتوى في عالم تتزايد‬
‫فيه المن�صات الإعالمية المتعددة‪ .‬وقد �أ�سعدنا خالل �إنجاز هذا العمل �أن نتعاون عن كثب مع فريق نادي دبي‬
‫لل�صحافة على مدى الأ�شهر الثالثة الما�ضية‪ ،‬فحظينا بفر�صة لتقدير المهنية العالية التي يتعامل بها النادي‪.‬‬
‫ه ��ذا الإ�ص ��دار من التقرير يبني على �أ�س�س ا�ﻹ�صدارين ال�سابقين و يغطي مجموعة كبيرة من موا�ضيع �إ�ضافية‪.‬‬
‫فه ��و يغطي ثالثة �أ�سواق �إ�ضافية بالمقارنة مع الطبعة ال�سابقة‪ ،‬كما يقدم وللمرة الأولى تحلي ًال مف�ص ًال لعادات‬
‫واتجاهات الم�ستهلكين في �أربع �أ�سواق مختارة‪ ،‬بناء على �أبحاث ميدانية �شاملة‪ .‬ويغطي التقرير فترة الدرا�سة‬
‫الممت ��دة بي ��ن عامي ‪ 2009‬و ‪ 2013‬في تحليل لقط ��اع الإعالن المحلي عبر جميع المن�ص ��ات الرئي�سية‪ ،‬وجميع‬
‫البلدان الخم�سة ع�شر‪.‬‬
‫يمث ��ل هذا التقري ��ر تقييم ًا مف�ص ًال للو�ضع القائ ��م و�آفاق �صناعة الإعالم في المنطقة م ��ع توقعات نمو �إيجابية‬
‫للإنفاق الإعالني في جميع البلدان تلي التراجع الذي �أثر على و�سائل الإعالم العالمية والإقليمية خالل العامين‬
‫الما�ضيي ��ن‪ .‬كما ي�سلط التقرير ال�ض ��وء على تزايد �أهمية المحتوى المحلي من منظور الإنتاج واال�ستهالك على‬
‫حد �سواء‪ ،‬الأمر الذي يتجلى في العنوان الرئي�سي تحفيز المحتوى المحلي وكذلك المو�ضوع الرئي�س في الق�سم‬
‫الثال ��ث م ��ن التقرير‪ .‬ويت�ضم ��ن التقرير درا�سات حال ��ة قيّمة �أُختيرت ﺑ�ﺈنتب ��اه كبير لت�شكل و�سيل ��ة لمقارنة بين‬
‫تطورات �صناعة الإعالم في المنطقة العربية وتلك الموجودة في الأ�سواق الدولية المتقدمة و النا�شئة‪.‬‬
‫وبن ��ا ًء عل ��ى تحاليلنا‪ ،‬و الت ��ي ت�ضمنت مقابالت مع ‪ 125‬من خبراء ا�ﻹعالم ف ��ي المنطقة‪ ،‬ﻓ�ﺈن �صناعة الإعالم‬
‫في المنطقة العربية تملك �إمكانيات قوية للنمو على مختلف الم�ستويات‪ ،‬بما في ذلك ا�ستغالل الموهبة‪ ،‬و�إنتاج‬
‫المحت ��وى‪ ،‬واال�ستهالك عب ��ر مختلف المن�صات‪ ،‬وتحقيق عوائد مادية‪ .‬ومن المتوق ��ع �أي�ضا �أن ت�ستفيد �صناعة‬
‫الإع�ل�ام م ��ن وجود �أعداد كبيرة من ال�سكان من فئة ال�شباب وذلك ب�سب ��ب قدرة ﻫﺬه الفئة على قيادة وتحفيز‬
‫عملي ��ة تطوير المحتوى في عالم متعدد المن�صات مع الحف ��اظ على القيم والثقافة والتراث في العالم العربي‪.‬‬
‫التحليالت ت�سلط ال�ضوء على عدة مجاالت �إمتياز في جميع �أنحاء البلدان التي تمثل مجتمعة �أ�سا�س نمو قطاع‬
‫الإعالم في المنطقة العربية‪.‬‬
‫ون ��ود �أن نع ��رب عن خال�ص امتناننا لجميع من �ساهم بالوق ��ت والمعرفة والجهد في �إنتاج هذا التقرير‪ .‬والأهم‬
‫من ذلك �أننا فخورون ب�شراكتنا مع م�ؤ�س�سة مرموقة مثل نادي دبي لل�صحافة خالل �إعداد هذا الإ�صدار الثالث‬
‫من تقرير نظرة على الإعالم العربي‪� ،‬شاكرين قيادة النادي وفريق العمل على الدعم الذي قدموه‪.‬‬

‫�سانتينو �ساغوتو‬
‫الع�ضو الإقليمي في منطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‬
‫فاليو بارتنرز‬

‫‪7‬‬

‫شكر و تقدير‬

‫�صحيفة ‪� 14‬أكتوبر‪ ،‬اليمن‬
‫�صحيفة ‪� 26‬سبتمبر‪ ،‬اليمن‬
‫�شركة �أبوظبي للإعالم‪ ،‬الإمارات‬
‫�صحيفة الأحداث المغربية‪ ،‬ال�سودان‬
‫�صحيفة الأحداث‪ ،‬المغرب‬
‫مركز الأهرام للترجمة والن�شر‪ ،‬م�صر‬
‫�صحيفة الأهرام‪ ،‬م�صر‬
‫�صحيفة الأخبار‪ ،‬م�صر‬
‫�صحيفة العرب اليوم‪ ،‬الأردن‬
‫�صحيفة العرب‪ ،‬قطر‬
‫المركز العربي للتدريب‪� ،‬سوريا‬
‫مجلة العربي‪ ،‬الكويت‬
‫�شركة الأثير الإعالمية‪ ،‬فل�سطين‬
‫�صحيفة الأيام‪ ،‬المغرب‬
‫مجلة البيادر‪ ،‬فل�سطين‬
‫�صحيفة البيان‪ ،‬ا�ﻹمارات العربية المتحدة‬
‫�إذاعة البكري‪ ،‬فل�سطين‬
‫�صحيفة البلد ‪ ،‬لبنان‬
‫�صحيفة الد�ستور‪ ،‬الأردن‬
‫�صحيفة الحياة الجديدة‪ ،‬فل�سطين‬
‫�صحيفة الحياة‪ ،‬الأردن‬
‫�صحيفة الحياة‪ ،‬لندن‬
‫وات ويت‪ ،‬الأردن‬
‫�صحيفة الحرية‪ ،‬تون�س‬
‫منتدى الجزيرة‪ ،‬قطر‬
‫قناة الجزيرة‪ ،‬قطر‬
‫�صحيفة الجزيرة‪ ،‬ال�سعودية‬
‫مركز الجزيرة للتدريب والتطوير‪ ،‬قطر‬
‫مركز المر�أة العربية للتدريب والبحوث‪،‬‬
‫تون�س‬
‫تلفزيون المنار‪ ،‬لبنان‬
‫تلفزيون المحور‪ ،‬م�صر‬
‫�صحيفة القب�س‪ ،‬الكويت‬
‫�صحيفة القد�س‪ ،‬فل�سطين‬
‫�صحيفة الر�أي‪ ،‬الأردن‬
‫�صحيفة الريا�ض‪ ،‬المملكة العربية ال�سعودية‬
‫�صحيفة ال�سفير‪ ،‬لبنان‬
‫�صحيفة ال�شرق الأو�سط‪ ،‬المنطقة العربية‬
‫�صحيفة الثورة‪� ،‬سوريا‬
‫�صحيفة الو�سيط‪ ،‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫�صحيفة الوطن‪� ،‬سوريا‬

‫�صحيفة الوطن‪ ،‬قطر‬
‫تلفزيون الوطن‪ ،‬فل�سطين‬
‫‪ ،All4media‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫الجامعة الأمريكية في بيروت‬
‫الجامعة الأمريكية في دبي‬
‫�صحيفة النهار‪ ،‬لبنان‬
‫المجموعة الإعالمية العربية‪ ،‬الإمارات‬
‫العربية المتحدة‬
‫االتحاد العربي لمكافحة القر�صنة‪،‬‬
‫الإمارات العربية المتحدة‬
‫�صحيفة ال�صحافة‪ ،‬تون�س‬
‫�أ�سو�شيتد بر�س‪ ،‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫�صحيفة الأيام‪ ،‬فل�سطين‬
‫مجلة �أيام وليالي‪ ،‬ال�سودان‬
‫‪ BBC‬العربية‪ ،‬لندن‬
‫�شركة القاهرة للأخبار‪ ،‬م�صر‬
‫مجلة وجهة نظر‪ ،‬م�صر‬
‫دار الحياة‪ ،‬لبنان‬
‫دار ال�شرق‪ ،‬قطر‬
‫ديزني‪ ،‬المنطقة العربية‬
‫م�ؤ�س�سة دبي للإعالم‪ ،‬الإمارات العربية‬
‫المتحدة‬
‫�شركة دو‪ ،‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫�إيالف‪ ،‬المنطقة العربية‬
‫�إنديمول ال�شرق الأو�سط‪ ،‬لبنان‬
‫ات�صاالت‪ ،‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫فيلم وورك�س‪ ،‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫تلفزيون الم�ستقبل‪ ،‬لبنان‬
‫جمعية ال�صحافة الخليجية‪ ،‬البحرين‬
‫‪ ،InMediaPlus‬لبنان‬
‫‪ ،International Media Support‬اليمن‬
‫جيران‪ ،‬الأردن‬
‫المدينة الإعالمية الأردنية‬
‫تلفزيون الأردن‬
‫�صحيفة الخرطوم‪ ،‬ال�سودان‬
‫‪ ،Knowledge View‬المنطقة العربية‬
‫موقع كلنا �شركاء‪� ،‬سوريا‬
‫جميعة ال�صحفيين الكويتية‬
‫وكالة �أنباء الكويت‬
‫مجلة لها‪ ،‬لبنان‬
‫�شركة لمترى بيك�شترز‪ ،‬الإمارات العربية‬
‫المتحدة‬
‫‪ ،LBC‬لبنان‬
‫موقع مع ًا الإخباري‪ ،‬فل�سطين‬

‫‪ ،MBC‬المملكة العربية ال�سعودية‬
‫‪ Mediaedge:cia‬ال�شرق الأو�سط‪،‬‬
‫الإمارات العربية المتحدة‬
‫المجل�س الوطني للإعالم‪ ،‬الإمارات العربية‬
‫المتحدة‬
‫تلفزيون الجديد‪ ،‬لينان‬
‫موقع الآن ا�ﻹلكتروني‪ ،‬الكويت‬
‫‪ ،O3 Production‬المملكة العربية‬
‫ال�سعودية‬
‫�صحيفة عمان‪� ،‬سلطنة عمان‬
‫جمعية ال�صحافيين العمانية‬
‫عمان موبايل‬
‫�أوربت‪ ،‬البحربن‬
‫تلفزيون فل�سطين‬
‫وكالة بترا للأنباء‪ ،‬الأردن‬
‫‪ ،Pyramedia‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫وكالة الأنباء القطرية‬
‫كيوتل‪ ،‬قطر‬
‫مجلة الوقائع‪ ،‬تون�س‬
‫روتانا ديجيتال‪ ،‬المملكة العربية ال�سعودية‬
‫وكالة �أنباء �سب�أ‪ ،‬اليمن‬
‫�سماكوم‪ ،‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫جامعة ال�شارقة‪ ،‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫�شيرزاد فيلمز‪ ،‬البحرين‬
‫�شوتايم‪ ،‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫‪ ،Signature Productions‬لبنان‬
‫ال�شركة الوطنية للإذاعة والتلفزة‪ ،‬المغرب‬
‫�ستاركوم ميديا ف�ست ال�شرق الأو�سط‪،‬‬
‫الإمارات العربية المتحدة‬
‫اتحاد ال�صحافيين ال�سودانيين‬
‫�شركة طريق المحبة للإنتاج‪ ،‬فل�سطين‬
‫تي دبليو ايه رعد‪ ،‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫تيكوم‪ ،‬المجمع التقني‪ ،‬الإمارات العربية‬
‫المتحدة‬
‫‪ ،The Frame‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫دي بر�س‪� ،‬سوريا‬
‫�صحيفة ت�شرين‪� ،‬سوريا‬
‫‪ ،twofour54‬الإمارات العربية المتحدة‬
‫جمعية ال�صحفيين الإماراتيين‬

‫‪8‬‬

‫الملخص اﻟﺗﻧﻔﻴﺫي‬
‫‪9‬‬

‫يهدف الإ�صدار الثالث من تقرير نظرة على الإعالم العربي �إلى تقديم نظرة �شاملة لأو�ضاع قطاع الإعالم العربي‪ ،‬بما في ذلك‬
‫التوقعات ب�ش�أن القطاع بين عامي ‪ 2009‬و ‪ .2013‬وقد اعتمدنا هنا على الإ�صدارين ال�سابقين للتقرير‪ ،‬والذين �شمال اثنتي‬
‫ع�شرة �سوق ًا رئي�سية في العالم العربي (البحرين‪ ،‬وم�صر‪ ،‬والأردن‪ ،‬ولبنان‪ ،‬والكويت‪ ،‬والمغرب‪ ،‬وعمان‪ ،‬وقطر‪ ،‬والمملكة العربية‬
‫ال�سعودية‪ ،‬وتون�س‪ ،‬واليمن‪ ،‬ودولة الإمارات العربية المتحدة)‪ ،‬و�أ�ضفنا في هذا الإ�صدار ثالثة بلدان �أخرى هي فل�سطين‪ ،‬وال�سودان‪،‬‬
‫و�سوريا‪ ،‬لتقديم ر�ؤية �أكثر تكام ًال للمنطقة العربية‪.‬‬
‫وتت�ضمن تحليالتنا توقعات كمية للمنطقة بين عامي ‪ 2009‬و ‪ ،2013‬ودرا�سة لعائدات الإعالن بح�سب الو�سيلة الإعالمية‪ ،‬وحجم‬
‫توزيع ال�صحف وا�شتراكات محطات البث التلفزيوني الم�شفر‪ ،‬والعديد غيرها‪ .‬توقعاتنا مبنية على مجموعة من العوامل‪ ،‬من بينها‬
‫بيانات تاريخية من عدة �شركات معروفة متخ�ص�صة في الأبحاث الإعالمية‪ ،‬وتوقعات االقت�صاد الكلي وقطاع الإعالم‪ ،‬والمعلومات‬
‫النوعية التي ا�ستقيناها من المقابالت التي �أجريت مع ‪ 125‬من خبراء القطاع‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى نموذج التوقعات الذي نعتمده‪ .‬كما‬
‫قمنا ب�إجراء �أبحاث حول �أنماط اال�ستهالك الإعالمي في م�صر‪ ،‬ولبنان‪ ،‬والمملكة العربية ال�سعودية‪ ،‬ودولة الإمارات العربية‬
‫المتحدة‪ ،‬وذلك من خالل �شراكتنا مع �شركة نيل�سن‪ .‬وقد �أجريت هذه الأبحاث من خالل عينة تمثيلية �ضمت حوالي ‪500 – 400‬‬
‫�شخ�ص من كل دولة‪.‬‬
‫ال �شك �أن التقرير والتوقعات تتطلب مراجعة دورية‪ ،‬وال�سيما بالنظر �إلى ت�سارع التغيرات التي ت�ؤثر على �صناعة الإعالم عالمي ًا‬
‫و�إقليمياً‪ ،‬بما في ذلك العولمة‪ ،‬وتطور �شبكة االنترنت‪ ،‬وطرح هواتف نقالة جديدة‪ ،‬وت�أ�سي�س مناطق �إعالمية جديدة ‪ ...‬الخ‪ .‬وقد‬
‫تم تحليل جميع هذه االتجاهات في هذا الإ�صدار الذي ي�شكل قاعدة لر�صد عملية التقدم والتطور في القطاع الإعالمي‪ ،‬تح�سب ًا‬
‫لالتجاهات المقبلة‪.‬‬
‫ت�أثرت اقت�صاديات المنطقة العربية جراء الأزمة االقت�صادية العالمية‪ ،‬حيث �سجل الناتج الإجمالي المحلي اال�سمي انخفا�ض ًا‬
‫بن�سبة ‪ ٪10‬في المتو�سط خالل عام ‪ .2009‬كذلك ت�أثرت �صناعة الإعالم ب�شكل مبا�شر‪ ،‬مع تراجع عائدات الإعالن في المنطقة‬
‫بن�سبة ‪ ٪14‬في عام ‪ .2009‬ومع ذلك‪ ،‬وبالرغم من هذه الأوقات ال�صعبة‪ ،‬من المتوقع حدوث انتعا�ش �سريع‪ .‬بناء على توقعاتنا‪،‬‬
‫�ستعود عائدات الإعالن �إلى ما كانت عليه قبل الأزمة عام ‪ 2008‬بحلول نهاية عام ‪ ،2011‬و�ستوا�صل نموها بمعدل نمو �سنوي مركب‬
‫يبلغ ‪ ٪8‬اعتبار ًا من عام ‪ 2009‬حتى عام ‪ .2013‬وعالوة على ذلك‪ ،‬ف�إن العاملين في القطاع متفائلين ب�ش�أن الم�ستقبل‪ ،‬حيث قال‬
‫حوالي ‪ ٪60‬من الخبراء الذين قابلناهم �أن لديهم �شعور ًا �إيجابي ًا �إزاء حالة قطاع الإعالم في المنطقة العربية في عام ‪ .2010‬وفي‬
‫الواقع‪ ،‬ف�إننا ن�شهد بع�ض االتجاهات الإيجابية في هذه ال�صناعة‪ ،‬ال�سيما مع النمو في و�سائل الإعالم الرقمية والتغيرات الهيكلية‬
‫التي ي�شهدها القطاع‪ ،‬بما في ذلك عمليات الدمج التي ت�ساعد على بناء هيكلية �أكثر كفاءة وفاعلية‪.‬‬

‫يت�ضمن الق�سم الأول من هذا التقرير تحلي ًال مقارن ًا بين اتجاهات الإعالم في المنطقة العربية وتلك الموجودة في بقية �أنحاء العالم‪ .‬وقد قمنا بتقييم‬
‫الو�ضع الراهن ل�صناعة الإعالم العربي مقارنة مع الأ�سواق المتقدمة والنا�شئة‪ ،‬وتحديد فر�ص النمو الرئي�سية‪� .‬أوالً‪� ،‬أظهر تقييم قطاع الإعالم المطبوع‬
‫في المنطقة‪ ،‬كما هو الحال في باقي �أنحاء العالم‪� ،‬أن هذا القطاع ي�شهد تغيرات هيكلية مهمة‪ ،‬بدء ًا من تقلي�ص التكاليف وتر�شيد عملية �إطالق عناوين‬
‫جديدة‪� ،‬إلى عمليات الدمج بين من�صات متعددة‪ ،‬واالنتقال �إلى من�صات جديدة‪ .‬ولكن‪ ،‬وعلى عك�س العديد من الأ�سواق الأخرى‪ ،‬يوا�صل قطاع الإعالم‬
‫المطبوع في المنطقة نموه الم�ستمر �سواء في عدد العناوين �أو حجم التوزيع‪ .‬وفي حين �أن ظهور �شبكة االنترنت كمن�صة �صالحة ال�ستهالك الأخبار بد�أ‬
‫ي�ؤثر على ال�صحف التقليدية في المنطقة‪ ،‬ف�إن معظم الم�ؤ�س�سات الإعالمية ت�ستخدم �شبكة االنترنت لت�ستكمل ن�سخ من�شوراتها المطبوعة‪ .‬وبالنظر �إلى‬
‫الم�ستقبل‪ ،‬وعلى الرغم من �أننا نتوقع تباط�ؤ معدل نمو الإعالم المطبوع‪ ،‬ف�إننا ال نزال نعتقد �أن هناك المزيد من الإمكانيات غير الم�ستغلة‪ .‬فالأ�سواق‬
‫في المنطقة العربية ال تزال غير م�شبعة‪ ،‬مع تركيز منخف�ض لل�صحف في العديد من الدول‪ ،‬ف�ض ًال عن احتماالت قوية لزيادة عائدات الإعالن من خالل‬
‫تعزيز عمليات تدقيق التوزيع وتنفيذ المزيد من عمليات الدمج‪.‬‬
‫ثانياً‪ ،‬تواجه �صناعة التلفزيون في المنطقة العربية تحديات من نوع مختلف تمام ًا يجري التعامل معها على نحو �أكثر جدية من قبل ال�شركات‬
‫والحكومات على حد �سواء‪ ،‬بما في ذلك انخفا�ض عائدات الإعالن التي تواجهها قنوات البث المفتوح‪ ،‬وانخفا�ض معدل انت�شار البث التلفزيوني‬
‫الم�شفر‪ .‬كما �أن قطاع البث الف�ضائي المفتوح ي�شهد ت�شتت ًا وا�ضح ًا بعد �أن و�صل عدد القنوات �إلى ما يقرب من ‪ 600‬قناة في عام ‪ ،2009‬في حين تهيمن‬
‫عليه قلة من محطات البث الرئي�سية‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬هناك �إمكانات كبيرة للنمو مدفوعة باعتماد نظم دقيقة لقيا�س جمهور‪ ،‬وزيادة عمليات الدمج في‬
‫القطاع‪ ،‬و�إدخال تقنيات جديدة �ستعزز مفهوم الإعالن الم�ستهدف‪ .‬وفي الوقت نف�سه‪ ،‬يواجه قطاع البث الم�شفر تحديات قا�سية‪ ،‬ناجمة عن ارتفاع‬
‫م�ستويات القر�صنة والمناف�سة الحادة من قطاع البث الف�ضائي المفتوح‪ .‬وبالرغم من ذلك‪ ،‬من المرجح �أن ت�سهم عملية دمج اثنتين من كبرى �شركات‬
‫البث الم�شفر لت�شكيل �شبكة �أوربت �شوتايم‪� ،‬إلى جانب زيادة اال�ستثمارات في تكنولوجيا مكافحة القر�صنة‪ ،‬في دفع النمو في هذا القطاع‪ .‬بالإ�ضافة‬
‫�إلى ذلك‪ ،‬بد�أت المن�صات الرقمية الجديدة تترك ب�صماتها في المنطقة‪ ،‬بما في ذلك ارتفاع معدالت انت�شار البث الأر�ضي الرقمي في �شمال �أفريقيا‬
‫وتلفزيون الإنترنت في بع�ض دول الخليج‪ ،‬في حين يتم طرح خدمات جديدة مثل الفيديو ح�سب الطلب من قبل �شركات البث الم�شفر‪ ،‬باعتبارها و�سيلة‬
‫للتمايز عن محطات البث المفتوح‪.‬‬
‫�أخيراً‪ ،‬تتزايد �أهمية الإنترنت والهاتف النقال كمن�صات لال�ستهالك الإعالمي في المنطقة‪ .‬وفي حين يمثل الإعالن عبر االنترنت في الوقت الراهن ‪٪1‬‬
‫فقط من �إجمالي الإنفاق الإعالني في المنطقة‪ ،‬من المتوقع �أن ت�صبح الإنترنت المن�صة الإعالمية الأ�سرع نمو ًا على مدى ال�سنوات القادمة‪ .‬ومع ارتفاع‬
‫معدالت انت�شار خدمات النطاق العري�ض‪� ،‬سينمو حجم الإعالن عبر االنترنت‪ ،‬مدعوم ًا بارتفاع معدالت الإعالن عبر محركات البحث واال�ستخدام‬
‫المتزايد ل�شبكات الإعالم االجتماعي‪ .‬وبالمثل‪ ،‬تتزايد �شعبية الهاتف النقال بتقنية النطاق العري�ض‪ ،‬لتدفع عملية ا�ستخدام الهاتف النقال كو�سيلة‬
‫�إعالمية مهمة‪ ،‬وتعزز النمو في تطبيقات الهاتف النقال‪ ،‬وخا�صة تطبيقات تقديم الأخبار‪ ،‬في بع�ض الدول العربية‪.‬‬
‫يقدم الق�سم الثاني من التقرير تحلي ًال متعمق ًا للأ�سواق الإعالمية‪� ،‬إلى جانب توقعات محدّثة لقطاع الإعالن في جميع الأ�سواق الخم�س ع�شرة‪ ،‬موزعة‬
‫بح�سب الو�سيلة الإعالمية‪ .‬وفي حين يركز الجزء الأول على نتائج درا�سات ال�سوق التي �أجريت في �أربع �أ�سواق رئي�سية‪ ،‬هي م�صر‪ ،‬ولبنان‪ ،‬والمملكة‬
‫العربية ال�سعودية‪ ،‬ودولة الإمارات العربية المتحدة‪ ،‬يقدم الجزء الثاني معلومات حول كل �سوق على حدة للدول المتبقية‪ ،‬بما في ذلك �سوق الإعالن‬
‫عبر المنطقة العربية‪.‬‬
‫ت�سلط �أبحاث ال�سوق ال�ضوء على �أهمية التركيبة ال�سكانية الفريدة من نوعها في المنطقة العربية‪ ،‬والطلب القوي على المحتوى العربي المحلي‪� .‬أوالً‪،‬‬
‫ت�سهم ال�شريحة العري�ضة من ال�سكان ال�شباب (دون �سن ‪ )30‬في المنطقة‪ ،‬وهي عن�صر م�شترك في جميع الأ�سواق الخم�س ع�شرة التي �شملها التقرير‪،‬‬
‫في دفع عملية اال�ستهالك الإعالمي عبر الإنترنت‪ .‬وعلى وجه الخ�صو�ص‪ ،‬تلعب ال�شبكات االجتماعية دور ًا هاماً‪ ،‬حيث اعتُبر ا�ستخدام ال�شبكات‬
‫االجتماعية من الأن�شطة المف�ضلة على �شبكة الإنترنت و�أحد �أهم �أ�ساليب التوا�صل‪ .‬و�أظهرت �أبحاث ال�سوق �أن حوالي ‪ ٪70‬من الأفراد في الأ�سواق‬
‫الأربع ي�ستخدمون ال�شبكات االجتماعية ب�شكل من الأ�شكال‪ ،‬وحوالي ‪ ٪15‬ي�ستخدمون مواقع ال�شبكات االجتماعية مرة واحدة يومي ًا على الأقل‪ .‬وهذا‬
‫�أمر جدير بالمالحظة حيث �أن متو�سط الوقت الذي يق�ضيه الأفراد على االنترنت يومي ًا يبلغ حوالي ثالث �ساعات وهو ي�ساوي وقت م�شاهدة التلفزيون‪.‬‬
‫و�أخيراً‪� ،‬أكدت الأبحاث تف�ضيل المحتوى المحلي بين مختلف ال�شرائح‪ ،‬حيث قال �أكثر من ‪ ٪60‬من الم�ستهلكين �أنهم يف�ضلون ت�صفح الإنترنت باللغة‬
‫العربية‪ ،‬و ‪ ٪80‬يف�ضلون م�شاهدة التلفزيون باللغة العربية‪ ،‬مع تف�ضيل لبوابات االنترنت ومواقع ال�شبكات االجتماعية الإقليمية‪ .‬وفي البلدان المنتجة‬
‫للمحتوى المحلي مثل م�صر‪ ،‬ارتفعت ن�سب تف�ضيل محتوى االنترنت الخا�ص بالبلد والمنتج فيه‪.‬‬
‫في الجزء الثاني من الق�سم الثاني‪ ،‬نقدم تقييم ًا موجز ًا للأ�سواق الإحدى ع�شرة الباقية‪ ،‬ف�ض ًال عن ال�سوق عبر المنطقة العربية‪ ،‬مع بيان تف�صيلي‬
‫للإنفاق الإعالني بح�سب المن�صة‪ .‬وخالل �صياغة توقعاتنا ل�سوق الإعالن‪� ،‬أخذنا باالعتبار الآثار المترتبة عن الأزمة االقت�صادية‪ ،‬والتي لم ت�شعر بها‬
‫المنطقة تمام ًا حتى الن�صف الأخير من عام ‪ .2009‬وفي حين تختلف الت�أثيرات باختالف الأ�سواق في المنطقة العربية‪ ،‬فقد ت�سببت في تحول �أموال‬
‫الإعالن بعيد ًا عن و�سائل الإعالم التقليدية‪ .‬وبينما ا�ستقطبت ال�صحف والقنوات التلفزيونية العربية معظم حجم الإنفاق الإعالني في دول مجل�س‬
‫التعاون الخليجي‪ ،‬حافظت قنوات التلفزيون المحلية على هيمنتها في عدد قليل من الأ�سواق في �شمال �أفريقيا والم�شرق العربي‪.‬‬
‫في الق�سم الثالث من تقرير هذا العام‪ ،‬نركز على مو�ضوع له �أهمية كبيرة بالن�سبة لخبراء الإعالم والم�ستهلكين على حد �سواء‪ ،‬مع ما يكت�سبه من �أهمية‬
‫تتعلق بقدرته على خلق قيمة كبيرة لقطاع الإعالم‪ ،‬وهو تحفيز المحتوى المحلي واال�ستفادة منه في �صناعة الإعالم العربي‪ .‬وقد �أخذنا في االعتبار‬
‫جانبي المحتوى المحلي‪ ،‬وحللناه من منظور �إقليمي عربي‪ ،‬بمعنى �أنه المحتوى المنتج والم�ستهلك من قبل الجمهور العربي عموم ًا (على �سبيل المثال‬
‫قنوات مثل ‪ MBC‬و�صحف مثل ال�شرق الأو�سط)‪ ،‬وكذلك من وجهة نظر وطنية‪ ،‬بما في ذلك محتوى القنوات الأر�ضية‪ ،‬وال�صحف الوطنية‪ ،‬ومواقع‬
‫االنترنت المحلية‪ .‬وال تزال هناك فجوة كبيرة حالي ًا في قيمة المحتوى المحلي في العالم العربي بالمقارنة مع المناطق الأخرى‪ .‬وعلى الرغم من �أن‬
‫الو�ضع يختلف بح�سب المن�صة‪ ،‬ف�إن فجوة القيمة تبرز ب�شكل �أكثر و�ضوح ًا في التلفزيون واالنترنت‪ .‬في مجال �صناعة التلفزيون‪ ،‬على �سبيل المثال‪،‬‬
‫نقّدر �أن تكلفة �ساعة من المحتوى الأ�صلي على القنوات الأولى في المملكة المتحدة ت�ساوي مرتين �إلى �أربع مرات متو�سط تكلفة م�سل�سل عربي يبث على‬
‫القنوات الخم�س ع�شرة الأولى في المنطقة العربية‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬هناك �إمكانات قوية للنمو في كمية ونوعية المحتوى المنتجة في العالم العربي‪ .‬ونعتقد‬
‫‪10‬‬

‫�أنه يمكن الو�صول �إلى �إمكانيات هذه ال�صناعة من خالل ت�أ�سي�س دائرة فعالة للمحتوى المحلي تت�ضمن معالجة ق�ضايا رئي�سية تتعلق بتحقيق عائد مادي‬
‫من المحتوى‪ ،‬والتمويل‪ ،‬والمواهب‪ ،‬والقوانين الحكومية‪ ،‬وتعزيز التكنولوجيا‪.‬‬
‫على �صعيد تحقيق عائد مادي من المحتوى‪ ،‬من الوا�ضح �أن هناك م�ستويات طلب عالية من ال�سكان العرب للمحتوى الذي يتم تطويره في المنطقة‪.‬‬
‫ومع ذلك‪ ،‬ال تزال هناك عدة حواجز لتحقيق عائد مادي من المحتوى‪ ،‬وذلك فيما يتعلق بعملية العر�ض‪ ،‬من اال�ستخدام الفعال لتقنيات الإعالن‬
‫عبر المن�صات‪� ،‬إلى ق�ضايا مت�أ�صلة مثل عدم وجود نظم لقيا�س الجمهور والقراء‪ ،‬وارتفاع م�ستويات القر�صنة‪ ،‬وغيرها‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬ف�إن الو�ضع يتغير‬
‫ب�سرعة‪ ،‬وال�سيما في قطاع التلفزيون‪ ،‬حيث تكثف �شركات البث ا�ستثماراتها في تطوير برامج عربية �أ�صلية‪ .‬بالإ�ضافة �إلى ذلك‪ ،‬يتم تطبيق طرق بديلة‬
‫للتمويل ب�شكل متزايد في المنطقة‪ ،‬ومنها توظيف المنتج‪ ،‬والبرامج الممولة من قبل المعلنين‪ ،‬وغيرها من م�صادر الدخل الجديدة‪ ،‬كما يت�ضح من‬
‫م�سل�سالت عربية �شهيرة مثل فريج وطا�ش ما طا�ش‪ .‬الموهبة هي العن�صر الثالث الذي ينبغي االهتمام به‪ ،‬وذلك �أ�سا�س ًا من خالل زيادة التركيز على‬
‫تعليم وتدريب الكوادر الإعالمية‪ .‬وللم�ؤ�س�سات الحكومية دور حيوي في تطوير المواهب الإعالمية المحلية‪ ،‬في حين �أن ال�شركات الدولية يمكن �أي�ضا �أن‬
‫تقوم بدور هام في الم�ساعدة على تنمية المواهب المحلية من خالل �إقامة ال�شراكات والإنتاج الم�شترك‪ .‬وفي الوقت نف�سه تعد التكنولوجيا والقوانين‬
‫الحكومية من العوامل الأخرى التي ينبغي االهتمام بها‪ .‬كما �أن تو�سيع خدمات النطاق العري�ض‪� ،‬سواء الثابتة �أو المتحركة‪ ،‬يعد عام ًال رئي�سي ًا لتعزيز‬
‫اال�ستفادة من المحتوى المحلي‪ ،‬بينما للحكومات دور رئي�سي تقوم به‪ ،‬لي�س فقط في ت�شجيع اال�ستثمار في البنية التحتية‪ ،‬و�إنما �أي�ضا في توفير الحوافز‬
‫للإنتاج المحلي‪ ،‬على �سبيل المثال من خالل تنفيذ نظام الح�ص�ص‪ ،‬وت�شجيع اال�ستثمار الأجنبي في و�سائل الإعالم المحلية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫القسم األول‪:‬‬

‫‪1,1‬‬

‫المقدمة‬

‫اﻹعالم العربي في سياق عالمي‬

‫ك ��ان ع ��ام ‪ 2009‬عام ًا تاريخي ًا بالن�سبة لقط ��اع الإعالم العالمي‪ ،‬فقد �أثرت الأزم ��ة المالية العالمية على جميع‬
‫مناطق العالم وت�سببت بموجات م�ؤثرة من التغيرات المالية والهيكلية في �صناعة الإعالم‪ .‬وال �شك �أن المنطقة‬
‫(‪)1‬‬
‫العربي ��ة لي�ست منيع� � ًة �ضد تلك الأزمة‪ ،‬لكنها مقارن ًة بمناطق �أخرى‪ ،‬ت�أخ ��رت قلي ًال في الت�أثر بها‪ .‬ففي حين‬
‫ب ��د�أت �آثار الأزم ��ة بالظهور ب�شكل وا�ضح عام ‪ 2008‬ف ��ي الواليات المتحدة الأمريكي ��ة‪ ،‬و�أوروبا الغربية‪ ،‬انتظر‬
‫الإع�ل�ام العرب ��ي حتى عام ‪ 2009‬لتب ��د�أ �إيراداته الإعالنية بالتراجع‪ ،‬وكنتيجة لذل ��ك‪ ،‬بد�أت عملية �إعادة بناء‬
‫�صناع ��ة الإعالم‪ .‬وقد ترافقت الأزمة مع االنتقال �إلى البث الرقم ��ي والمن�صات الإلكترونية عبر االنترنت التي‬
‫بات ��ت تلع ��ب دور ًا مهم� � ًا ومتنامي ًا في �صناع ��ة الإعالم �ضمن مناطق كثي ��رة من العالم‪ ،‬وهي تق ��ود �إلى تغيرات‬
‫دراماتيكي ��ة في كيفية �إدارة الكثير من ال�شركات الإعالمية لعملها‪ .‬وتخ�ضع ال�شركات الإعالمية اليوم ل�ضغوط‬
‫هائلة �إذ اختفت الإيرادات الإعالنية الأ�سا�سية‪ ،‬وتغيرت �آليات المناف�سة‪.‬‬
‫م ��ا زال االنتقال للإع�ل�ام الرقمي في العالم العربي في �سنواته الأولى‪ ،‬لكنه م ��ع ذلك ي�شهد نمو ًا مطرد ًا نظر ًا‬
‫الرتف ��اع ن�سب ��ة ال�شباب بين ال�سكان في الكثير من الدول العربي ��ة‪ ،‬فال�سكان تحت �سن ‪ 25‬عام ًا يقدرون بحوالي‬
‫(‪)2‬‬
‫‪ %55‬م ��ن مجم ��وع ال�سكان في المنطق ��ة العربية ‪ ،‬ويتوق ��ع �أن ت�سهم هذه الفئة في دفع نم ��و الإعالم الرقمي‪.‬‬
‫ويمك ��ن للمنطقة اال�ستفادة من �إمكانية التعلم من الإخفاقات والنجاحات التي تحققت في ال�سوق الإعالمي في‬
‫�أوروبا‪ ،‬و�أمريكا ال�شمالية‪ ،‬و�آ�سيا‪.‬‬
‫ف ��ي ه ��ذا الق�سم‪ ،‬نهدف ال�ستخ ��دام تحليل مقارن بين المنطق ��ة العربية وباقي دول العال ��م بغية تقييم الو�ضع‬
‫الراه ��ن ل�صناعة الإعالم وتحديد الفر�ص الرئي�سية للنمو‪� .‬سوف نقيم �أوجه ت�شابه عديدة بين الإعالم العربي‬
‫والعالمي‪ ،‬مثل التغير الذي حدث في اتجاهات اال�ستهالك‪ ،‬ون�شوء من�صات عمل جديدة ونماذج جديدة لتحقيق‬
‫الأرب ��اح‪ ،‬و �سوف نحلل �أي�ض ًا الخ�صائ� ��ص المميزة ﻟ�ﻺ عالم العربي كالتركيبة ال�سكاني ��ة‪ ،‬والمناخ االقت�صادي‬
‫�سري ��ع التغي ��ر‪ ،‬وعوامل الثقاف ��ة والتاريخ‪ ،‬والتي ت�ؤث ��ر جميعها ب�شكل مبا�ش ��ر على �صناعة الإع�ل�ام‪ .‬و�سنعتمد‬
‫خ�ل�ال التقرير عل ��ى مقابالت قمنا ب�إجرائه ��ا مع متخ�ص�صين في قط ��اع الإعالم في المنطق ��ة‪ ،‬والتي �أفادت‬
‫ف ��ي ا�ستخال�ص النتائج التي �سنعر�ضه ��ا‪ .‬ومن الجدير ذكره بداي ًة �إنه على الرغم م ��ن التحديات الكبيرة التي‬
‫تواج ��ه ال�صناع ��ة الإعالمية ف ��ي المنطقة حالياً‪ ،‬ف�إن ثم ��ة الكثير من التف ��ا�ؤل لدى الالعبي ��ن الأ�سا�سيين في‬
‫الحقل الإعالمي‪� ،‬إذ عبر ‪ %85‬ممن تحدثنا معهم من الخبراء الإعالميين عن �شعور �إيجابي �أو محايد تجاه ما‬
‫يتوقعونه لقطاع الإعالم العربي عام ‪.2010‬‬
‫‪� .1‬سي�ستخدم هذا التقرير م�صطلح «املنطقة العربية» للإ�شارة �إىل الدول العربية اخلم�س ع�شرة امل�ستهدفة بالتقرير‪ ،‬وهي‪ :‬البحرين‪ ،‬م�صر‪ ،‬الأردن‪ ،‬الكويت‪ ،‬لبنان‪،‬‬
‫املغرب‪ ،‬عمان‪ ،‬فل�سطني‪ ،‬قطر‪ ،‬اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬ال�سودان‪� ،‬سوريا‪ ،‬تون�س‪ ،‬الإمارات العربية املتحدة‪ ،‬اليمن‬
‫‪ .2‬مكتب ا�ﻹح�صاء ال�سكاين الأمريكي‬

‫‪12‬‬

‫ال�شكل ‪ – 1‬توقعات خبراء الإعالم حول قطاع الإعالم العربي في عام ‪2010‬‬
‫‪2010 ƅœŵ Ƒż ƑŕŧŶƃŒ ƅƚŵƗŒ ųœűſ ¾ƍš ƅƚŵƗŒ ŇŒŧŕŤ ŘœŶſƍř :1 ¾ƂŬƃŒ‬‬

‫‪59%‬‬

‫·‪ϲΑΎΟϳ‬‬

‫‪26%‬‬

‫‪ΩϳΎΣϣ‬‬

‫‪15%‬‬
‫‪5%‬‬

‫‪ϲΑϠγ‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬƓƈƜŷƙŔ ŵŕųƂƅŔ ʼnŔũŗŦ Ɖƈ 125 Ŷƈ ŚƜŗŕƂƈ ƑƆŷ ʼnŕƊŗ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫تعاف �سريع‬
‫في حين ت�أثرت االقت�صاديات العربية بالأزمة‪ ،‬من المتوقع حدوث ٍ‬
‫�أث ��رت الأزمة االقت�صادي ��ة العالمية �سلب ًا عل ��ى االقت�صاديات المحلية‬
‫لل ��دول ف ��ي جمي ��ع �أنحاء العال ��م‪ ،‬ومن غي ��ر المتوق ��ع �أن يع ��ود الناتج‬
‫(‪)3‬‬
‫الإجمال ��ي العالمي �إلى ما كان عليه ع ��ام ‪ 2008‬قبل عام ‪ .2011‬كما‬
‫تراجع النات ��ج الإجمالي في المنطقة العربي ��ة بن�سبة ‪ %10‬عام ‪،2009‬‬
‫مم ��ا يظه ��ر تراجع ًا كبي ��ر ًا مقارن ��ة مع باقي مناط ��ق العال ��م‪ ،‬غير �أنه‬

‫م ��ن المتوق ��ع �أن تتعافى المنطق ��ة العربية ب�شكل �أ�سرع م ��ن الكثير من‬
‫الأ�س ��واق الأخ ��رى‪� ،‬إذ يتوق ��ع �أن ت�ص ��ل ن�سب ��ة النمو �إل ��ى ‪ %10‬في عام‬
‫‪ ،2010‬وم ��ع ا�ستم ��رار معدل النمو هذا حتى ع ��ام ‪ ،2013‬فمن المتوقع‬
‫�أن ي�سترج ��ع االقت�ص ��اد العربي موقعه كواحد م ��ن �أ�سرع االقت�صاديات‬
‫نمو ًا في العالم‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ – 2‬ن�سبة تغير الناتج الإجمالي المحلي لدول المنطقة بين عامي ‪2013 – 2008‬‬
‫–‬

‫–‬

‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪2009 - 2008‬‬
‫‪3%‬‬

‫*‬

‫‪-3%‬‬

‫‪10%‬‬

‫*‬

‫‪4%‬‬
‫‪7%‬‬

‫‪-4%‬‬
‫‪-8%‬‬

‫‪8%‬‬

‫‪-10%‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪-10%‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪4%‬‬

‫‪-13%‬‬

‫‪9‬‬

‫‪،‬‬

‫ل ��دى درا�ستن ��ا للدول العربي ��ة الخم�س ع�شرة الم�ستهدفة في تقري ��ر نظرة على الإعالم العرب ��ي ‪ ،2013-2009‬وجدنا �أنه من المتوق ��ع لمجموع الناتج‬
‫الإجمالي المحلي لتلك الدول �أن يتجاوز ما كان عليه عام ‪ 2008‬في العام ‪ ،2010‬و�أن ينمو باطراد خالل ال�سنوات الثالث التالية‪.‬‬
‫‪13‬‬

‫‪ .3‬ا �صندوق النقد الدويل‪ ،‬قاعدة بيانات �آفاق االقت�صاد العاملي‪� ،‬أكتوبر ‪2009‬‬

‫ال�شكل ‪ :3‬توقعات الناتج الإجمالي المحلي في المنطقة العربية ‪ ( 2013 – 2007‬بمليارات الدوالرات)‬
‫‪:3‬‬

‫(‬

‫‪) 2013 – 2007‬‬
‫)‪(%‬‬

‫)‪(2013 – 2009‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪1,899‬‬

‫‪-10%‬‬

‫‪30%‬‬

‫‪2,054‬‬

‫‪1,764‬‬
‫‪1,617‬‬

‫‪1,563‬‬
‫‪1,402‬‬
‫‪1,205‬‬

‫‪135‬‬

‫‪158‬‬
‫‪102‬‬
‫‪112‬‬
‫‪71‬‬
‫‪130‬‬

‫‪163‬‬
‫‪262‬‬

‫‪180‬‬

‫‪384‬‬
‫‪2007‬‬

‫‪469‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪115‬‬
‫‪93‬‬
‫‪188‬‬
‫‪229‬‬

‫‪380‬‬
‫‪2009‬‬

‫‪128‬‬
‫‪208‬‬
‫‪256‬‬

‫‪146‬‬
‫‪153‬‬
‫‪229‬‬
‫‪276‬‬

‫‪154‬‬
‫‪161‬‬
‫‪251‬‬
‫‪299‬‬

‫‪164‬‬
‫‪171‬‬
‫‪275‬‬
‫‪326‬‬

‫‪443‬‬

‫‪479‬‬

‫‪515‬‬

‫‪557‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪2009‬‬

‫ك ��ان تراجع النات ��ج الإجمالي المحلي في المنطق ��ة العربية عام ‪2009‬‬
‫�أكثر و�ضوح ًا و�شد ًة في الدول المنتجة للنفط التي ت�أثرت اقت�صادياتها‬
‫ب�ش ��دة نتيجة النخفا�ض �أ�سعار النفط خالل العام‪� .‬إال �أن النمو المتوقع‬
‫ف ��ي الفت ��رة القادم ��ة (‪� )2013-2009‬سيك ��ون عل ��ى �أ�شده ف ��ي الدول‬
‫المذك ��ورة ذاته ��ا �إذ �سيرتف ��ع ناتجه ��ا الإجمالي المحلي ب�ش ��كل كبير‪.‬‬
‫ويتوق ��ع‪ ،‬ب�ش ��كل خا� ��ص‪� ،‬أن ت�شهد قط ��ر وال�س ��ودان �أعلى ن�س ��ب النمو‬

‫‪ .4‬راجع امللحق جلدول البيانات اﻟﺫي يظهر توقعات ا�ﻹعالن املف�صلة لكل دولة‬

‫خالل الفت ��رة الممتدة من ‪� 2009‬إلى ‪ ،2013‬حيث يتوقع �أن تحقق نمو ًا‬
‫�إجمالي� � ًا مركب ًا بن�سب ��ة ‪ %17‬و‪ %14‬على التوالي‪ .‬ويتوق ��ع �أي�ض ًا لمعظم‬
‫دول الم�شرق العربي و�شمال �أفريقيا النمو‪ ،‬ولكن �ضمن معدالت تتراوح‬
‫(‪)4‬‬
‫بين ‪.%11 - %6‬‬

‫‪14‬‬

‫ال�شكل ‪ :4‬نمو الناتج المحلي الإجمالي للدول المنتجة للنفط مقابل الدول غير المنتجة‪2013 – 2008 ،‬‬
‫‪2013 – 2008 ˬΔΠΘϨϤϟ΍ ήϴϏ έϭΪϟ΍ ϞΑΎϘϣ ςϔϨϠϟ ΔΠΘϨϤϟ΍ ϝϭΪϠϟ ϲϟΎϤΟϹ΍ ϲϠΤϤϟ΍ ΞΗΎϨϟ΍ ϮϤϧ :4 ϞϜθϟ΍‬‬
‫‪ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϠϟ ϲϘϳϘΣϟ΍ ϭϣϧϟ΍‬‬
‫‪2009 - 2008‬‬

‫‪ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϠϟ ϲϣγϻ΍ ϭϣϧϟ΍‬‬
‫‪2009 - 2008‬‬

‫‪ΞΗΎϧϠϟ ϲϣγϻ΍ Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009 ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪Δϳρϔϧ ΕΎϳΩΎλΗϗ΍‬‬

‫‪Δϳρϔϧ ΕΎϳΩΎλΗϗ΍‬‬

‫‪Δϳρϔϧ ΕΎϳΩΎλΗϗ΍‬‬

‫‪Ύϳέϭγ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪Ύϳέϭγ‬‬

‫‪ϥϣϳϟ΍‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪ϥϣϳϟ΍‬‬

‫‪ϥ΍Ωϭγϟ΍‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪ϥ΍Ωϭγϟ΍‬‬
‫‪11%‬‬

‫‪έέρϗ‬‬

‫‪-1%‬‬

‫‪Ύϳέϭγ‬‬

‫‪-6%‬‬
‫‪-10%‬‬
‫‪10%‬‬

‫‪ϥΎϣϋ‬‬

‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬

‫‪0%‬‬

‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬

‫‪-13%‬‬

‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬

‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬

‫‪-1%‬‬

‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬

‫‪Εϳϭϛϟ΍‬‬

‫‪-2%‬‬

‫‪Εϳϭϛϟ΍‬‬

‫‪έλϣ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬
‫‪ϥΩέϷ΍‬‬
‫‪Ώέϐϣϟ΍‬‬

‫‪7%‬‬
‫‪3%‬‬
‫‪5%‬‬

‫‪-27%‬‬

‫‪16%‬‬
‫‪11%‬‬

‫‪ϥΩέϷ΍‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪Ώέϐϣϟ΍‬‬

‫‪αϧϭΗ‬‬
‫‪ϥϳέΣΑϟ΍‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪ϥϳέΣΑϟ΍‬‬

‫‪Δϳρϔϧ έϳϏ ΕΎϳΩΎλΗϗ΍‬‬

‫‪9%‬‬
‫‪10%‬‬

‫‪Εϳϭϛϟ΍‬‬

‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪Δϳρϔϧ έϳϏ ΕΎϳΩΎλΗϗ΍‬‬

‫‪-19%‬‬

‫‪8%‬‬

‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬

‫‪έλϣ‬‬

‫‪αϧϭΗ‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪έρϗ‬‬

‫‪-13%‬‬

‫‪ϥΎϣϋ‬‬

‫‪14%‬‬

‫‪ϥ΍Ωϭγϟ΍‬‬

‫‪ϥΎϣϋ‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪ϥϣϳϟ΍‬‬

‫‪-3%‬‬

‫‪έέρϗ‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪2%‬‬
‫‪-3%‬‬
‫‪-9%‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪έέλϣ‬‬
‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬
‫‪ϥΩέϷ΍‬‬
‫‪Ώέϐϣϟ΍‬‬
‫‪αϧϭΗ‬‬
‫‪ϥϳέΣΑϟ΍‬‬
‫‪ϥϳέ‬‬
‫‪Α‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪7%‬‬
‫‪8%‬‬
‫‪7%‬‬
‫‪6%‬‬
‫‪7%‬‬

‫‪Δϳρϔϧ έϳϏ ΕΎϳΩΎλΗϗ΍‬‬

‫‪¿ƔƆţśƅŔ ŔŨƍ Ɠž řƔųſƊ ŚŕƔŧŕŰśƁŔ ŚũŗśŷŔ ƓƆţƈƅŔ ƓƅŕƈŠƙŔ şśŕƊƅŔ Ɖƈ %15 Ɖŷ ¿ƂƔ ƛ ŕƈ ųſƊƅŔ ŕƎƔž ¿ƄŮƔ ƓśƅŔ ¿ƏŧƅŔ :řŴţƜƈ‬‬
‫‪2009 ũŗƏśƄŌ ƓƅƏŧƅŔ ŧƂƊƅŔ ƀƏŧƊŰ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫بالمثل‪ ،‬تراجعت �إيرادات الإعالنات في المنطقة العربية ب�سبب الأزمة االقت�صادية العالمية‬
‫ت�أث ��رت �إي ��رادات الإعالنات ف ��ي المنطقة العربية ب�ش ��كل كبير بالأزمة‬
‫االقت�صادية‪ ،‬وبالمقارنة بين عامي ‪ 2008‬و‪ ،2009‬تعد المنطقة العربية‬
‫واح ��دة من �أكثر مناطق العالم ت�ضرر ًا بالأزمة‪ .‬لكن الجدير بالذكر �أن‬
‫الآث ��ار ال�سلبية للأزمة كانت ق ��د بد�أت بالفعل تلقي بظاللها عام ‪2008‬‬
‫في الكثير من المناطق‪ ،‬بخا�صة في �أوروبا و�أمريكا ال�شمالية‪ .‬وبالتالي‬
‫ف�إن ��ه لي� ��س م ��ن الم�ستغرب �أن ن ��رى �أثر الأزم ��ة في المنطق ��ة العربية‬

‫‪15‬‬

‫ع ��ام ‪� 2009‬أقرب �إل ��ى الأ�سواق النا�شئ ��ة المج ��اورة‪ ،‬ك�أوروبا ال�شرقية‬
‫والو�سط ��ى‪ .‬كما �شهدت تركيا‪ ،‬ب�شكل خا�ص‪ ،‬والت ��ي تجمعها بالمنطقة‬
‫العربي ��ة الكثير م ��ن �أوجه ال�شبه‪ ،‬تراجع� � ًا في �إي ��رادات الإعالن بلغت‬
‫ن�سبت ��ه ‪ %22‬عام ‪ ،2009‬بعد �أن ظل ثابت ًا تقريب ًا عام ‪ ،2008‬مما يظهر‬
‫�أن الخ�صائ�ص التي قادت �إلى تراجع الإعالن هي ظاهرة �إقليمية‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :5‬الن�سبة المئوية في تغير الإنفاق الإعالني بين عامي ‪ 2008‬و ‪2009‬‬

‫‪(%) 2009 ϭ 2008 ϲϣΎϋ ϦϴΑ ϲϧϼϋϹ΍ ϕΎϔϧϹ΍ ϲϓ ήϴϐΘϟ΍ :5 ϞϜθϟ΍‬‬

‫‪(%) 2009 ϭ 2008 ϲϣΎϋ ϦϴΑ ϲϧϼϋϹ΍ ϕΎϔϧϹ΍ ϲϓ ήϴϐΘϟ΍ :5 ϞϜθϟ΍‬‬
‫‪ΎΑϭέϭ΃ ϕέηϭ ργϭ‬‬

‫‪8 ϲϣΎϋ ϦϴΑ ϲϧϼϋϹ΍ ϕΎϔϧϹ΍ ϲϓ ήϴϐΘϟ΍ :5 ϞϜθϟ΍‬‬

‫‪-21%‬‬

‫‪ΎΑϭέϭ΃ ϕέηϭ ργϭ‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍-21%‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍‬‬

‫΃‪ΔϳϟΎϣηϟ΍ Ύϛϳέϣ‬‬

‫‪-13%‬‬

‫΃‪ΔϳϟΎϣηϟ΍ Ύϛϳέϣ‬‬

‫΃‪ΎϳϘϳέϓ‬‬

‫‪-13%‬‬

‫΃‪ΎϳϘϳέϓ‬‬

‫΃‪ΔϳΑέϐϟ΍ ΎΑϭέϭ‬‬

‫‪-11%‬‬

‫΃‪ΔϳΑέϐϟ΍ ΎΑϭέϭ‬‬

‫΁‪ϙϳϔϳγΎΑϟ΍ /Ύϳγ‬‬

‫‪-11%‬‬

‫΁‪ϙϳϔϳγΎΑϟ΍ /Ύϳγ‬‬

‫΃‪ΔϳΑϭϧΟϟ΍ Ύϛϳέϣ‬‬

‫‪-13%‬‬

‫‪ΎΑϭέϭ΃ ϕέηϭ ργϭ‬‬

‫‪-13%‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍‬‬

‫‪%‬‬

‫‪-11%‬‬

‫΃‪ΔϳϟΎϣηϟ΍ Ύϛϳέϣ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪-11%‬‬

‫΃‪ΎϳϘϳέϓ‬‬

‫‪-21%‬‬

‫‪-3%‬‬
‫΃‪ΔϳΑέϐϟ΍ ΎΑϭέϭ‬‬
‫‪-3%‬‬

‫΃‪ΔϳΑϭϧΟϟ΍ Ύϛϳέϣ‬‬

‫΁‪ϙϳϔϳγΎΑϟ΍ /Ύϳγ‬‬
‫‪1%‬‬

‫‪1%‬‬

‫΃‪ΔϳΑϭϧΟϟ΍ Ύϛϳέϣ‬‬

‫‪ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś ž ŕƔŧƔƈƔśŗƏŌ ŚƔƊƔŪ :ũŧŰƈƅŔ‬‬
‫‪ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś ž ŕƔŧƔƈƔśŗƏŌ ŚƔƊƔŪ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫كانت المنطقة العربية الأكثر نمو ًا في العالم من حيث �إيرادات الإعالن‬
‫قب ��ل الأزمة‪ ،‬وبالتالي فقد ت�أثرت ب�ش ��دة‪ ،‬و بنا ًء على توقعاتنا‪ ،‬ال نعتقد‬
‫بع ��ودة الإيرادات �إل ��ى ما كانت عليه عام ‪ 2008‬قب ��ل العام ‪ .2011‬وقد‬
‫�أ�شارت المقاب�ل�ات التي قمنا ب�إجرائها مع وك ��االت الإعالن و�أ�صحاب‬
‫و�سائ ��ل الإع�ل�ام �إلى �أن ذل ��ك يعود جزئي� � ًا �إلى كون ع ��ام ‪ 2008‬عام ًا‬
‫ا�ستثنائي� � ًا من حيث عائدات الإعالن‪� ،‬إذ حقق معدل زيادة بن�سبة ‪%30‬‬
‫مقارنة مع عام ‪ .2007‬وفي واقع الأمر‪ ،‬ف�إن القطاعات التي �سبق لها �أن‬
‫�ساهمت في دعم نمو �صناعة الإعالن في المنطقة‪ ،‬وهي ب�شكل �أ�سا�سي‬
‫قط ��اع العقارات والخدمات المالية‪ ،‬هي ذاته ��ا القطاعات الأكثر ت�أثر ًا‬
‫بالأزمة‪.‬‬
‫ن ��رى �أي�ض ًا تغي ��ر ًا في طرق �إنف ��اق الأموال المخ�ص�ص ��ة للإعالن‪ ،‬بما‬
‫يعك�س االتجاه ��ات الجديدة في الأ�سواق العالمي ��ة‪ .‬لقد ت�سببت الأزمة‬
‫العالمية بتغيرات وا�ضحة في �أ�سواق عديدة‪ ،‬بما فيها المنطقة العربية‪،‬‬
‫(‪)5‬‬
‫باتجاه الحمالت ا�ﻹعالنية المبا�شرة ‪� ،‬إذ تتطلع ال�شركات عموم ًا �إلى‬
‫�أنج ��ع ال�سبل ف ��ي �صرف ميزانيات الت�سويق لديه ��ا بحيث ت�ضمن �أ�سرع‬
‫النتائج‪ .‬كم ��ا �شهدت المنطقة ازدي ��اد ًا للإعالنات متع ��ددة الأ�شكال‪،‬‬
‫حي ��ث تق ��دم ال�شركات الإعالني ��ة الكبرى �سلة من العرو� ��ض الإعالنية‬

‫‪ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś ž ŕƔŧƔƈƔśŗƏŌ ŚƔƊƔŪ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫متعددة الأ�شك ��ال للمعلنين لت�ضمن لهم تغطي ��ة جماهيرية �أو�سع‪ .‬على‬
‫�سبيل المث ��ال‪ ،‬تعر�ض ال�صحف التي تن�شر عبر االنترنت ب�شكل متزايد‬
‫عرو�ض� � ًا ت�شمل الإع�ل�ان في الن�سختي ��ن المطبوع ��ة وااللكترونية معاً‪.‬‬
‫وبالنتيج ��ة‪ ،‬ف�إن نموذج العم ��ل الإعالني يتطور ب�ش ��كل يجعل المعلنين‬
‫يخ�ص�صون جزء ًا من ميزانياتهم لمجموعات �إعالمية معينة‪� ،‬أكثر من‬
‫العمل على قاعدة الدفع وفق قائمة �أ�سعار محددة‪.‬‬
‫بم ��رور الوقت‪ ،‬نتوقع ح ��دوث اختالفات طفيفة في مع ��دالت نمو قطاع‬
‫الإع�ل�ان بي ��ن مختلف ال ��دول العربية‪ ،‬فف ��ي حين كانت م�ص ��ر �إحدى‬
‫�أ�س ��رع الدول العربية نم ��و ًا عام ‪ 2008‬حيث ارتفع ��ت عائدات الإعالن‬
‫بن�سب ��ة ‪ %43‬مقارنة مع ع ��ام ‪ ،2007‬يتوقع �أن يتباط� ��أ النمو لي�صل �إلى‬
‫مع ��دل نمو �سنوي مركب ن�سبته ‪ %7‬بين عامي ‪ 2009‬و‪ .2013‬في الوقت‬
‫ذات ��ه‪ ،‬نتوقع بنا ًء على تحاليلنا لدول ��ة الإمارات العربية المتحدة ودولة‬
‫قط ��ر ت�سجيل �أعلى ن�سب النمو من حيث الإعالن مع ارتفاع معدل النمو‬
‫ال�سنوي المركب في الدولتان بن�سبة ‪.%11‬‬

‫‪ .5‬و نعني ﺑﺫلك احلمالت التي تهدف اىل رفع العائدات على املدى الق�صري من خالل الرتكيز على طرق ا�ﻹت�صال املبا�شرة كالربيد ا�ﻹلكرتوين‬

‫‪16‬‬

)‫ (بماليين الدوالرات‬2013 – 2007 ‫ توقعات �سوق الإعالن في المنطقة العربية‬:6 ‫ال�شكل‬
(Ε΍έϻϭΪϟ΍ ϦϴϳϼϤΑ) 2013 – 2007 ΔϴΑήόϟ΍ ΔϘτϨϤϟ΍ ϲϓ ϥϼϋϹ΍ ϕϮγ ΕΎόϗϮΗ :6 ϞϜθϟ΍
(Ε΍έϻϭΪϟ΍ ϦϴϳϼϤΑ) 2013 – 2007 ΔϴΑήόϟ΍ ΔϘτϨϤϟ΍ ϲϓ ϥϼϋϹ΍ ϕϮγ ΕΎόϗϮΗ :6 ϞϜθϟ΍
(%) ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍

ϰϠϋ ΔϳΩΎλΗϗϻ΍ ΔϣίϷ΍ έϳΛ΄Η
ϲϣϳϠϗϹ΍
ϥϼϋϹ΍ΔϣίϷ΍
ωΎρϗέϳΛ΄Η
ϰϠϋ
ΔϳΩΎλΗϗϻ΍

6,346
ϥϳργϠϓ

6,346

ϥϣϳϟ΍
ϥϳργϠϓ
ϥϣϳϟ΍
ϥ΍Ωϭγϟ΍
αϧϭΗ
ϭγϟ΍
ϥ΍Ω
έαϧϭΗ
Ύϳέϭγ

έ
Ύϳέϭγ
ϥϳέΣΑϟ΍
ϥΎϣϋ
ϥϳέΣΑϟ΍
ϥΎϣϋ
ϥΩέϷ΍
ϥΩέϷ΍
ϥΎϧΑϟ
ϥΎϧΑϟ
έρϗ
έρϗ
Ώέϐϣϟ΍
Εϳϭϛϟ΍
Ώέϐϣϟ΍
Εϳϭϛϟ΍
έλϣ

ΔϳΑέόϟ΍ Ε΍έΎϣϹ΍
ΔϘρϧϣϟ΍
ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍

8.4%

936
980
980
1,181
1,181

1,252
1,252

2013
2013

443
896
896
904
904
1,120
1,120
1,196
1,196

2012
2012

-13%5,296

5,096
5,096

373
443
373

-13%

5,577

408

472
936

2013 - 2009

ϲϣϳϠϗϹ΍ ϥϼϋϹ΍ ωΎρϗ

8.4%

5,577

έλϣ
ΔϳΩϭόγϟ΍
ΔϳΩϭόγϟ΍
Ε΍έΎϣϹ΍

5,974
5,974

408
472

(%) ϱϭϧγϟ΍
έϳϐΗϟ΍
ϱϭϧγϟ΍
ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ
Ώϛέϣϟ΍ ϱ
2013
2009
ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ
Ώϛέϣϟ΍ ϱ

4,600
4,600

338
416
338

309

416
851

388
309

284

388
789

361
284

851
820
820
1,042
1,042
1,141
1,141

2011
2011

789
726
726
950
950
1,049
1,049

2010
2010

5,296
268
415
268

361
719

415
654
654
853

719
679

853

679

1,229

784

1,229

784
965
965

2009
2009

30%
30%

4,068
4,068
231
358
231
358
458
458
710
710
839
839

1,053
1,053

2008
2008

802
802

2007
2007

ŘŧŧŸśƈ ¿Əŧ Ɠųżś ƓśƅŔ ƇƜŷƙŔ ŚŕƄũŮ ¿ƜŦ Ɖƈ ƓƊƜŷƙŔ ƀŕſƊƛŔ ƑƅŔ ũƔŮƔ řƔŗũŸƅŔ řƂųƊƈƅŔ ũŗŷ ƀŕſƊƛŔ :řŴţƜƈ
ƓŗũŸƅŔ
Ɠž
Ɠ
ŘŧŧŸśƈ ¿Əŧ Ɠųżś ƓśƅŔ ƇƜŷƙŔ ŚŕƄũŮ ¿ƜŦ Ɖƈ ƓƊƜŷƙŔ ƀŕſƊƛŔ ƑƅŔ ũƔŮƔ řƔŗũŸƅŔ řƂųƊƈƅŔ ũŗŷ Ɠŗũ
ƀŕſƊƛŔƇƇƅŕŸƅŔ
:řŴţƜƈ
ŕƔŧƔƈƔśŗƏŌ Ɠŗũ
ŚƔƊƔŪ :ƇƇƅŕŸƅŔ
ũŧŰƈƅŔ
ƓŗũŸƅŔ
Ɠž
Ɠ
ŕƔŧƔƈƔśŗƏŌ ŚƔƊƔŪ :ũŧŰƈƅŔ

‫عائدات الإعالن في المنطقة العربية �إجما ًال منخف�ضة جداً مقارنة بالأ�سواق الأخرى‬
‫ �ضئي ًال جد ًا مقارن ًة بالأ�سواق‬،‫ دوالر ًا �أمريكيا للفرد الواحد‬22 ‫ن�سبت ��ه‬
.‫الأخرى بما فيها �أ�سواق الدول النامية‬

‫بالن�سب ��ة لمنطق ��ة تعتبر عائ ��دات الإعالن فيه ��ا قليلة ن�سب� � ًة لحجمها‬
‫ ف� ��إن التراجع اﻟﺫي ح�صل م�ؤخ ��ر ًا فاقم من و�ضع‬،‫وناتجه ��ا الإجمالي‬
‫ ويعد حجم الإنفاق على الإع�ل�ان في المنطقة العربية البالغة‬.‫القط ��اع‬

17

‫ال�شكل ‪ :7‬مقارنة عالمية لن�صيب الفرد من الإنفاق الإعالني (بالدوالر الأمريكي)‬
‫‪(ƑƂƒŧƆƕŒ ŧƙƍťƃœŕ) ƑƈƚŵƗŒ žœŽƈƗŒ ƇƆ ťŧŽƃŒ ŔƒŮƈƃ ŗƒƆƃœŵ ŗƈŧœƀƆ :7 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪Δ ϟΎ ηϟ΍ Ύϛ‬‬
‫‪ΔϳϟΎϣηϟ΍‬‬
‫΃΃‪Ύϛϳέϣ‬‬

‫‪462‬‬

‫΃‪ΔϳΑέϐϟ΍ ΎΑϭέϭ‬‬

‫‪273‬‬

‫‪ΎΑϭέϭ΃ ϕέηϭ ργϭ‬‬

‫‪68‬‬

‫΃‪ΔϳΑϭϧΟϟ΍ Ύϛϳέϣ‬‬

‫‪63‬‬

‫΁‪ϙϳϔϳγΎΑϟ΍ Ύϳγ‬‬

‫‪30‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍‬‬

‫‪22‬‬

‫‪ϝ΍ίϳ ϻ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ ϲϧϼϋϹ΍ ϕΎϔϧϹ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫‪ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ ΕϻΩόϣϟ΍ ϰϧΩ΃ ϥϣ ΍ΩΣ΍ϭ‬‬

‫‪ŕƔŧƔƈƔśŗƏŌ ŚƔƊƔŪ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫يعود هذا الم�ستوى المتدني من عائدات الإعالن �إلى عوامل عدة خا�صة‬
‫ب ��كل و�سيلة �إعالني ��ة‪ .‬وقد �أكدت نتائج المقابالت الت ��ي قمنا ب�إجرائها‬
‫وج ��ود تحدي ��ات تواجه مختلف نواح ��ي العمل‪ ،‬و�سيك ��ون من الجوهري‬
‫القي ��ام بخطوات لمواجه ��ة تلك التحديات �إذا �أُريد له ��ذه ال�صناعة �أن‬
‫تحظى بنمو قوي ودائم‪ .‬وت�شمل هذه التحديات‪:‬‬
‫ •نق� ��ص في �أنظم ��ة القيا� ��س الدقيقة لأع ��داد الجمه ��ور بالن�سبة‬
‫للتلفزيون‪ ،‬و بيانات التوزيع بالن�سبة للمطبوعات‬
‫ •االنت�ش ��ار الوا�س ��ع للم�ؤ�س�س ��ات الإعالمي ��ة التي ال ت ��دار لأ�سباب‬
‫تجارية وح�سب‬
‫ •بالن�سب ��ة لقط ��اع التلفزي ��ون خا�ص ��ة‪ ،‬حقيق ��ة �أن المحط ��ات‬
‫التلفزيوني ��ة الف�ضائي ��ة تع ��د �أكث ��ر و�سائ ��ل الإع�ل�ام متابعة في‬
‫العال ��م العربي‪ ،‬وهي في نف�س الوقت ال تلبي الحاجات الإعالنية‬
‫بح�سب البلد‬
‫يعد قطاع التلفزيون في المنطق ��ة العربية خ�صو�ص ًا القطاع الأقل �أداء‬
‫من حيث �إيرادات الإعالن ن�سبة لحجم ال�سوق‪ ،‬لي�س للأ�سباب المذكورة‬
‫�أعاله فح�سب‪ ،‬و�إنما �أي�ض ًا ب�سبب بع�ض التركيز في قطاع المعلنين‪.‬‬
‫خ�ل�ال تحليلنا لهذه الق�ضايا الأ�سا�سية في مت ��ن هذا التقرير‪� ،‬سنقوم‬
‫�أي�ض� � ًا بتحديد بع�ض الفر�ص المهمة لقط ��اع الإعالن‪ ،‬وبالتالي م�سيرة‬
‫التطور التي �سي�شهدها القطاع الإعالمي‪.‬‬

‫على الرغم من التراجع االقت�صادي‪� ،‬شهدنا بع�ض‬
‫االتجاهات الإيجابية في �صناعة الإعالم‪ ،‬مع‬
‫توقعات بالنمو‬

‫عل ��ى الرغم م ��ن ا�ﻹنخفا� ��ض الكبي ��ر اﻟﺬي �شهدته �إي ��رادات الإعالن‬
‫عالمي� �اً‪ ،‬ف� ��إن قطاع الإعالم ي�شه ��د تطورات �إيجابية عدي ��دة يمكن �أن‬
‫تقود �إلى نمو على المدى الطويل‪.‬‬
‫�أوالً‪ ،‬نجح ��ت القن ��وات التلفزيونية المدفوعة وقط ��اع الإنترنت عري�ض‬
‫النط ��اق ف ��ي الت�صدي للأزم ��ة العالمية‪ .‬فمن وجهة نظ ��ر ا�ستهالكية‪،‬‬
‫يبدو �أن للأزمة �أثر ًا �أقل على الإعالم منها على و�سائل الترفيه الأخرى‪،‬‬
‫وي ��دل بحثنا الأولي عل ��ى �أن الم�ستهلكين يق�ضون وقت ًا �أطول في المنزل‬
‫لم�شاهدة التلفزيون‪ ،‬في حين يقل�صون من نفقات الفعاليات الترفيهية‬
‫الخارجية كالذهاب �إلى دور ال�سينما‪.‬‬

‫‪18‬‬

)1(، )2(

‫ ت�أثير الأزمة االقت�صادية على عادات الإنفاق الإعالمي‬- 8 ‫ال�شكل‬

ϲϣϼϋϹ΍
ϕΎϔϧϹ΍
Ε΍ΩΎϋ
ϰϠϋ
ΔϳΩΎμΘϗϻ΍
ΔϣίϷ΍
ήϴΛ΄Η
--888ϞϜθϟ΍
ϞϜθϟ΍
ϲϣϼϋϹ΍
ϕΎϔϧϹ΍
Ε΍ΩΎϋ
ΔϳΩΎμΘϗϻ΍
ΔϣίϷ΍
ϲϣϼϋϹ΍
ϕΎϔϧϹ΍
Ε΍ΩΎϋ
ϰϠϋϰϠϋ
ΔϳΩΎμΘϗϻ΍
ΔϣίϷ΍
ήϴΛ΄ΗήϴΛ΄Η
- 8-ϞϜθϟ΍
ϲϣϼϋϹ΍
ϕΎϔϧϹ΍
Ε΍ΩΎϋ
ϰϠϋ
ΔϳΩΎμΘϗϻ΍
ΔϣίϷ΍
ήϴΛ΄Η
ϞϜθϟ΍
(”ϕϓ΍ϭ΃
””ϕϓ΍ϭ΃
“)““
”ϕϓ΍ϭ΃
“ϕϓ΍ϭ΃

ΔϳϬϳϓέΗϟ΍
ϳϬϳϲΗρηϧ΃
ϲϰ
ϰ
ϰϠϋ
ΔϣίϷ΍
έ΅ ΅ ϡϟ
ϡϟ
ϡ
ϳϬϳ
ϲϲΗρηϧ΃
ϰ
ϰϠϋ
ίί΅ί έΛ΅Η
έϡϟ
ΔϳϬϳϓέΗϟ΍
ϳϬϳ έΔϳϬϳϓέΗϟ΍
ϲέέέ ϲΗρηϧ΃
ί ΔϣίϷ΍
έΛ΅Η
έΔϣίϷ΍
ϡ έΛ΅Η
ΔϳϬϳϓέΗϟ΍
ϳϬϳ
ϲΗρηϧ΃
ϲϰϠϋ ΔϣίϷ΍
ϰ
ϰϠϋ
έΛ΅Η
έ ΅ϡ ϡϟ
ϡ

51%
51%
51%
51%
50%
50%
50%
50%

˱ ΎΗϗϭϲοϣ΃
ϥϭϳίϔϠΗϟ΍
ΓΩϫΎηϣ
˱ ΎΗϗϭ
˱ Ύϝϭρ΃
ϥϭϳίϔϠΗϟ΍
ΓΩϫΎηϣ
ϲϓϲϓ
ϥϭϳίϔϠΗϟ΍
ΓΩϫΎηϣ
ϲϓ ϝϭρ΃
Ηϗϭ
ϲοϣ΃
˱ ΎΗϗϭ ϲοϣ΃
ϥϭϳίϔϠΗϟ΍
ΓΩϫΎηϣ
ϲϓϝϭρ΃
ϝϭρ΃
ϲοϣ΃

50%
50%
50%
50%

Ύϣϧϳγϟ΍
ϰϟ·ϲΑΎϫΫ
ϲΑΎϫΫ
ϝϠϗ΃Ε΃ΩΑ
Ε΃ΩΑ
ϰϟ·
ϥϣϥϣ
ϝϠϗ΃
Ύϣϧϳγϟ΍Ύϣϧϳγϟ΍
ϰϟ·
ϲΑΎϫΫ
ϝϠϗ΃
Ε΃ΩΑ
Ύϣϧϳγϟ΍
ϰϟ· ϥϣ
ϲΑΎϫΫ
ϥϣ
ϝϠϗ΃ Ε΃ΩΑ
˱ ΎΗϗϭϲοϣ΃
ϲΗϠ΋Ύϋ
ϝίϧϣϟ΍
˱ ΎΗϗϭ
˱ Ύϝϭρ΃
ϊϣϊϣ
ϲϓϲϓ
ϲΗϠ΋ΎϋϲΗϠ΋Ύϋ
ϊϣ
ϝίϧϣϟ΍
ϲϓ
ϝϭρ΃
Ηϗϭ
ϲοϣ΃
˱ ΎΗϗϭ ϲοϣ΃
ϲΗϠ΋Ύϋ
ϊϣϝίϧϣϟ΍
ϝίϧϣϟ΍
ϲϓϝϭρ΃
ϝϭρ΃
ϲοϣ΃

47%
47%
47%
47%

ϝίϧϣϟ΍
ΝέΎΧέϬγϟ΍
έϬγϟ΍
ϝϠϗ΃Ε΃ΩΑ
Ε΃ΩΑ
ϥϣϥϣ
ϝϠϗ΃
ϝίϧϣϟ΍ϝίϧϣϟ΍
ΝέΎΧ
έϬγϟ΍
ϝϠϗ΃
Ε΃ΩΑ
ϝίϧϣϟ΍ΝέΎΧ
ΝέΎΧϥϣ
έϬγϟ΍
ϥϣ
ϝϠϗ΃ Ε΃ΩΑ

43%
43%
43%
43%

ŚŔũŕƈƙŔƏ
žřƔŧƏŸŬƅŔƏ
žƉŕƊŗƅƏ
žũŰƈ
ƀŔƏŬŌ
řŬŔũŧ
Ɖƈ
řŸƈŠƈ
ʼnŔũŊ
ŚŕƊŕƔŗƅŔ
ƋŨƍ
¿ŝƈś
řŴţƜƈ
ŚŔũŕƈƙŔƏ
žřƔŧƏŸŬƅŔƏ
žƉŕƊŗƅƏ
žũŰƈ
ƀŔƏŬŌ
řŬŔũŧ
Ɖƈ
11)1))řŴţƜƈ
ŚŔũŕƈƙŔƏ
žřƔŧƏŸŬƅŔƏ
žƉŕƊŗƅƏ
žũŰƈ
ƀŔƏŬŌ
řŬŔũŧ
Ɖƈ řŸƈŠƈ
ʼnŔũŊʼnŔũŊ
ŚŕƊŕƔŗƅŔ
ƋŨƍ ƋŨƍ
¿ŝƈś
:(¿ŝƈś
1):(:(
řŴţƜƈ
ŚŔũŕƈƙŔƏ
žřƔŧƏŸŬƅŔƏ
žƉŕƊŗƅƏ
žũŰƈ
ƀŔƏŬŌ
řŬŔũŧ
ƉƈřŸƈŠƈ
řŸƈŠƈ
ʼnŔũŊŚŕƊŕƔŗƅŔ
ŚŕƊŕƔŗƅŔ
ƋŨƍ¿ŝƈś
:(
řŴţƜƈ
ƉƔƄũŕŮƈƅŔ
ŶƈŠ
ž
1810
řƊƔŸƅŔ
(
2
)
ƉƔƄũŕŮƈƅŔ
ŶƈŠ
ž
1810
řƊƔŸƅŔ
(
2
)
ƉƔƄũŕŮƈƅŔ
ŶƈŠ
ž
1810
řƊƔŸƅŔ
(
2
)
ƉƔƄũŕŮƈƅŔ ŶƈŠ ž1810 řƊƔŸƅŔ (2)
ƉŬƆƔƊ
::ũŧŰƈƅŔ
:ũŧŰƈƅŔ
ƉŬƆƔƊƉŬƆƔƊ
:ũŧŰƈƅŔ
ƉŬƆƔƊ
ũŧŰƈƅŔ
)7(

‫ مما يظهر �أن الخدمات الإعالمية المدفوعة لم تت�أثر‬، %9 ‫�أق ��ل بلغت‬
. ‫بالأزمة االقت�صادية بنف�س درجة ت�أثر الإعالنات‬
‫م ��ن الآث ��ار الأخ ��رى للأزم ��ة ت�س ��ارع وتي ��رة االنتق ��ال �إل ��ى الإع�ل�ام‬
‫ فق ��د تزايدت ن�سب ��ة الإنفاق عل ��ى الإعالنات عب ��ر االنترنت‬.‫الرقم ��ي‬
‫ ومن المتوقع‬،2009 ‫ من �إجمال ��ي الإنفاق العالمي عام‬%12 ‫لت�ص ��ل �إلى‬
.‫ كما ي�شير ال�شكل �أدناه‬،2013 ‫ عام‬%18 ‫�أن ت�صل الن�سبة �إلى‬

‫ على الرغم‬،‫كما نرى في معظم الأ�سواق حول العالم والمنطقة العربية‬
‫م ��ن �أن وتيرة نمو القنوات التلفزيونية المدفوع ��ة تباط�أت في ال�سنتين‬
‫ ف� ��إن ه ��ذا القطاع ل ��م يعانِ تراجع� � ًا في عائدات ��ه مقارنة‬،‫الأخيرتي ��ن‬
‫ �شه ��دت �شبكة‬،‫ عل ��ى �سبي ��ل المثال‬.‫بالقن ��وات التلفزيوني ��ة المجاني ��ة‬
)6(
‫ بين‬%18 ‫�شوتاي ��م العربية نم ��و ًا في ناتجه ��ا الإجمالي بلغ ��ت ن�سبته‬
‫ و�إن كان بن�سبة‬،2009‫ و‬2007 ‫ وا�ستمرت ف ��ي النمو بين‬،2007‫ و‬2004

)‫ (بمليارات الدوالرات‬2013 – 2007 ‫ �إيرادات الإعالن عالمي ًا بح�سب الو�سيلة الإعالمية‬:9 ‫ال�شكل‬
(Ε΍έϻϭΪϟ΍ Ε΍έΎϴϠϤΑ) 2013 – 2007 ΔϴϣϼϋϹ΍ ΔϠϴγϮϟ΍ ΐδΤΑ ˱ ΎϴϤϟΎϋ ϥϼϋϹ΍ Ε΍Ω΍ήϳ· :9 ϞϜθϟ΍
Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ
2013 - 2007
0.5%

502

487

465

448

444

-1.6%
0.7%
-5.9%

7
7
8

7
7
9

7
7
9

8
7
10

8
7
10

13%

18

16

15

14

12

-5.7%

19

20

21

22

23

40

40

40

40

39

2013

2012

2011

2010

2009

494

489

8
7

8
7

12

12

Δϋ΍Ϋ·
ϲΟέΎΧ
ΕϼΟϣ

10

8

ΕϧέΗϧ·

25

27

ϑΣλ

38

37

ϥϭϳίϔϠΗ

2008

2007

1.4%

‫باعتب ��ار �أن الإنفاق الإعالني ف ��ي ال�صحف �أعلى منه على االنترنت بما‬
‫ ف� ��إن الإعالن عل ��ى االنترنت يو�ش ��ك �أن ي�صبح �أكثر‬،‫ فقط‬%2 ‫ن�سبت ��ه‬
.‫القطاعات قو ًة في �سوق المملكة المتحدة الإعالني‬

=100%

ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žŕƔŧƔƈƔśŗƏŌ ŜƔƊƔŪ : ũŧŰƈƅŔ

‫�شه ��دت المملك ��ة المتح ��دة نم ��و ًا دراماتيكي� � ًا لعائ ��دات الإع�ل�ان عبر‬
‫ نقطة تحول كبرى عندم ��ا فاقت �إعالنات‬2009 ‫ وكان ع ��ام‬،‫االنترن ��ت‬
‫االنترن ��ت مثيالته ��ا التلفزيونية وذل ��ك للمرة الأولى عل ��ى الإطالق �إﺫ‬
،‫ وم ��ن الم�ؤكد‬.‫ من �إجمال ��ي �إي ��رادات ا�ﻹعالن‬%26 ‫ا�ستح ��وﺫت عل ��ى‬
‫ ي�شار اليها ك�شوتامي يف باقي التقرير‬.6
‫ �إنفورما تي �أم‬.7

19

‫ال�شكل ‪ :10‬ن�صيب الو�سيلة ا�ﻹ عالمية من ا�ﻹ نفاق ا�ﻹ عالني في المملكة المتحدة‬
‫‪ΔϴϣϼϋϹ΍ ΔϠϴγϮϟ΍ ΐδΤΑ ϲϧϼϋϹ΍ ϕΎϔϧϹ΍ :ΓΪΤΘϤϟ΍ ΔϜϠϤϤϟ΍ ϕϮδϟ ΔϟΎΣ Δγ΍έΩ :10 ϞϜθϟ΍‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ έΑϋ ϲϧϼϋϹ΍ ϕΎϔϧϹ΍‬‬
‫‪ϲϓ ϲ‬‬
‫‪ϲ‬‬
‫‪ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪ϭϳί ϥϥϼϋϹ΍‬‬
‫‪Ϲ ίϭ‬‬
‫‪ίϭΎΟΗ‬‬
‫‪Ο‬‬
‫‪2009 ϡΎϋ ϥϣ ΙϟΎΛϟ΍ ϊΑέϟ΍‬‬

‫‪35%‬‬
‫‪30%‬‬
‫‪25%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬
‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪15%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪Ύ‬‬
‫‪Ύϣϧϳγ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪0%‬‬
‫‪2006‬‬

‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žŕƔŧƔƈƔśŗƏŌ ŚƔƊƔŪ : ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫�أ�شارت المناق�شات التي �أجريت مع خبراء الإعالم في المنطقة العربية‬
‫�إل ��ى �أن الإع�ل�ان عب ��ر االنترن ��ت ي�شكل حوال ��ي ‪ %1‬فقط م ��ن �إجمالي‬
‫الإعالنات‪ .‬ويعود ذل ��ك جزئي ًا �إلى ن�سبة ا�ﻹنت�شار المنخف�ضة لخدمات‬
‫النط ��اق العري�ض في العديد من الدول العربية‪ ،‬كما �سبق و�أ�شار تقرير‬
‫نظ ��رة على الإعالم العرب ��ي ‪ .2012-2008‬ولكن ذلك يع ��ود �أي�ض ًا �إلى‬
‫هيكلي ��ة الإنفاق الإعالني عبر االنترنت ف ��ي المنطقة‪� ،‬إذ �أن “الإعالن‬
‫ع ��ن طريق محركات البحث” هو القط ��اع الأقوى في الأ�سواق الأخرى‪،‬‬
‫ف ��ي حين يعد �ضعيف ًا جد ًا ف ��ي العالم العربي‪ .‬وفي حين يتوقع للإعالن‬
‫عبر االنترنت �أن ي�صبح القطاع الأ�سرع نمو ًا في المنطقة‪� ،‬إال �أنه خالل‬
‫فت ��رة الدرا�سة �سيبقى ي�شكل ن�سبة �ضئيلة من �إجمالي ا�ﻹنفاق ا�ﻹعالني‬
‫ما لم تظهر تكنولوجيا متقدمة جد ًا في ال�سنوات القليلة المقبلة‪.‬‬
‫ثالث� �اً‪ ،‬ت�شه ��د �صناعة الإعالم في المنطقة العربي ��ة تغيرات مت�سارعة‪،‬‬
‫وق ��د بد�أت با�ستقطاب اهتمام حقيقي من قب ��ل العبين دوليين‪ .‬وت�شير‬
‫الحقيق ��ة المتمثلة في �أن المبادرات الإعالمية التي �أطلقتها العديد من‬

‫الحكومات والجهات الإعالمية الخا�صة عام ‪ ،2009‬بالإ�ضافة للفر�صة‬
‫المتاحة �أمام المنطقة العربي ��ة لال�ستفادة من الأ�سواق الأخرى الأكثر‬
‫تط ��وراً‪� ،‬إل ��ى �أن القط ��اع �سي�شهد نم ��و ًا كبير ًا خالل ال�سن ��وات الخم�س‬
‫القادم ��ة‪ .‬ونحن نتوق ��ع نمو ًا في جمي ��ع الو�سائل الإعالمي ��ة في العالم‬
‫العرب ��ي‪ .‬وفي حين �سي�شهد قطاع االنترنت النم ��و الأكبر‪ ،‬ف�إن عائدات‬
‫الإع�ل�ان التلفزيون ��ي �ست�شه ��د �أي�ض ًا نمو ًا مط ��رداً‪ ،‬مدفوع ��ة بالإنفاق‬
‫المتزايد ف ��ي العالم العربي‪ .‬وق ��د تزايد اهتمام القن ��وات التلفزيونية‬
‫المجاني ��ة ب�أنظمة قيا�س ن�سب الم�شاه ��دة‪ ،‬بالإ�ضافة لمبادرات عديدة‬
‫لتح�سي ��ن نوعية المحتوى المحلي‪ ،‬الأمر ال ��ذي يتوقع �أن ي�سهم في رفع‬
‫الإي ��رادات الإعالني ��ة على الم ��دى الطويل‪ .‬في الوقت ذات ��ه‪� ،‬سي�ستمر‬
‫الإعالن عبر ال�صحف بالنمو‪ ،‬عك�س االتجاه الذي بد�أنا نراه في �أ�سواق‬
‫�أكثر تقدماً‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬ف�إن وتيرة النمو �ستتباط�أ على الأرجح مع تزايد‬
‫ا�ستبدال ال�صحافة المطبوعة بمن�صات البث الرقمي‪.‬‬

‫‪20‬‬

)‫ توقعات �سوق الإعالن في المنطقة العربية بح�سب المن�صة (بماليين الدوالرات‬:11 ‫ال�شكل‬
(Ε΍έϻϭΪϟ΍ ϦϴϳϼϤΑ) ΔμϨϤϟ΍ ΐδΤΑ ΔϴΑήόϟ΍ ΔϘτϨϤϟ΍ ϲϓ ϥϼϋϹ΍ ϕϮγ ΕΎόϗϮΗ :11 ϞϜθϟ΍
(%) ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍
Ώϛέϣϟ΍
Ώ
έ ϱϭ
ϱϭϧγϟ΍ ϭϭϣϧϟ΍ ϝ
ϝΩόϣ
2013 - 2009

6,346
5,974

2.6%
4.2%
ΏγΣΑ ϲϧϼϋϹ΍ ϕΎϔϧϹ΍
ϲϟΎϣΟϹ΍ ϥϣ % ˬΔλϧϣϟ΍
2007/2013

511

6.2%
8.0%

ΕϧέΗϧ·

396

1,904

370
468

1,819
,

30%

8.4%

-13%

5,577
346
428

1,732

Δϋ΍Ϋ·

5,296

5,096
321
367
1,611

4,600
299
330

30%

314
456
4,068
1,609

1,507

263
384
1,213

ϲΟέΎΧ

0.3%
6.5%
9.5%
30%

ΕϼΟϣ
ϥϭϳίϔϠΗ
ϑΣλ

2.1%

49%

3,104

2013

2,937

2012

2,753

2011

2,547

2010

2,294

2009

2,819

2008

2,107

52%

2007

řƔŗũŸƅŔ řƂųƊƈƅŔ ũŗŷ ƓƊƜŷƙŔ ƀŕſƊƙŔ ƉƈŲśś :řŴţƜƈ
ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žŕƔŧƔƈƔśŗƏŌ ŚƔƊƔŪ :ũŧŰƈƅŔ

21

‫‪2,1‬‬

‫اإلعالم المطبوع‬

‫�صعوبات اقت�صادي ًة كبيرة خالل ال�سنوات القليلة الما�ضية ب�سبب‬
‫ٍ‬
‫واجهت �شركات الإعالم المطبوع حول العالم‬
‫التراجع التدريجي لم�ستويات التوزيع وعائدات الإعالن‪ ،‬والذي جاء نتيجة انتقال الم�ستهلك �إلى الإعالم الرقمي‪،‬‬
‫بالإ�ضافة �إلى الأزمة االقت�صادية الراهنة‪ .‬في الوقت ذاته‪ ،‬عانت ال�صحافة في العالم العربي دوم ًا من الت�شديد‬
‫من قبل الالعبين الرئي�سيين في �صناعة الإعالم في المنطقة وخارجها‪ .‬ففي الوقت الذي ت�ضطر فيه ال�صحف‬
‫والمج�ل�ات في جميع �أنحاء العال ��م للإغالق و�ضغط الميزانيات ب�سبب الأو�ض ��اع االقت�صادية‪ ،‬تعاني ال�صحافة‬
‫العربية من عبء �إ�ضافي م�ستمر هو النظم المت�شددة‪� .‬سنقوم في هذا الق�سم بتقييم العوامل المختلفة التي ت�ؤثر‬
‫ف ��ي ال�صحافة الإقليمية والعالمية‪ ،‬بالإ�ضافة للفر�ص التي نتوقعها لهذا القطاع خالل ال�سنوات الخم�س المقبلة‪.‬‬
‫وعلى الرغم من كل التحديات‪ ،‬ف�إن المقابالت مع خبراء في ال�سوق ا�ﻹعالمي �أ�شارت �إلى �أنَّ ‪ %56‬ممن �شملتهم‬
‫الدرا�سة في مجال الإعالم المطبوع �أبدوا �شعور ًا �إيجابي ًا لما �ست�ؤول �إليه �أو�ضاع القطاع عام ‪ ،2010‬في حين قال‬
‫‪ %33‬منهم �أن الأمور �ستبقى على ما هي عليه‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫بد�أ الإعالم المطبوع في المنطقة ي�شهد تغيرات بنيوية �سبق �أن �شهدتها ال�صحافة العالمية منذ �سنوات‬
‫عل ��ى الم�ستوى العالمي‪� ،‬أخذت ال�صحف ب�إجراء خطوات لإعادة هيكلة‬
‫طريق ��ة �إدارة عمله ��ا بغي ��ة التكي ��ف مع النق� ��ص الحا�صل ف ��ي التوزيع‬
‫والنات ��ج ع ��ن االنتق ��ال للإع�ل�ام الرقم ��ي والتراج ��ع الح ��اد لعائدات‬
‫الإعالن‪ .‬وقد اتخذت �إع ��ادة الهيكلة هذه �أ�شكا ًال متعددة على ال�صعيد‬
‫العالم ��ي‪ ،‬بح�س ��ب ال�س ��وق والطريق ��ة التي تتعاط ��ى به ��ا ال�شركات مع‬
‫تلك التحديات‪.‬‬
‫ •ب ��د�أت مجموع ��ات ن�شر عدي ��دة بتر�شي ��د محافظها ع ��ن طريق‬
‫�إغالق المن�شورات التي ت�سبب خ�سائر‪ .‬ولعل �أحد الأمثلة المهمة‬
‫عل ��ى ذلك قي ��ام مجموعة الن�ش ��ر الأمريكية ال�ضخم ��ة “كوندي‬
‫نا�س ��ت” ب�إغالق �أرب ��ع مطبوعات كبيرة في خري ��ف عام ‪.2009‬‬
‫عل ��ى نحو م�شابه‪ ،‬ا�ضط ��رت العديد من المطبوع ��ات في الهند‪،‬‬
‫ونتيج ��ة لزي ��ادة التكاليف‪� ،‬إلى تغيير طريق ��ة الن�شر �أو الإغالق‪.‬‬
‫عل ��ى �سبي ��ل المثال‪ ،‬قام ��ت �صحيفة “ميترو ن ��او” وهي �صحيفة‬
‫ت�ص ��در باالنجليزي ��ة ف ��ي دله ��ي‪ ،‬ت�أ�س�س ��ت م ��ن خ�ل�ال م�شروع‬
‫م�شترك بي ��ن “هندو�ستان تايمز ميدي ��ا” و“بينيت �أند كولمان‬
‫و�شرك ��اه”‪ ،‬بتغيي ��ر خطتها لدخ ��ول عوا�صم الوالي ��ات‪ ،‬وقل�صت‬
‫توزي ��ع ال�صح ��ف ف ��ي دله ��ي‪ ،‬و�أجل ��ت فك ��رة �إ�ص ��دار �صحيف ��ة‬
‫لي ��وم الأحد‪ .‬كذلك قام ��ت �شركة بينيت �أند كولم ��ان و�شركاهم‬
‫المح ��دودة بت�أجيل خططها لن�شر مطبوعتها الرائدة “ذي تايمز‬
‫�أوف �إنديا” في المدن ال�صغيرة‪ ،‬في حين �أغلقت �شركة “بزن�س‬
‫�ستاندارد�س” ن�سخة راجكوت التي �أطلقتها م�ؤخر ًا من �صحيفتها‬
‫“غوجاراتي”‪ ،‬كما توقفت �صحيفة “ذي نا�شيونال هيرالد” التي‬
‫بد�أت بال�صدور منذ �سبعين عاماً‪ ،‬م�ؤقت ًا عام ‪.2008‬‬
‫ت�أث ��رت ال�صح ��ف الم�سائية على وج ��ه الخ�صو�ص‪ ،‬وق ��د اختفت عملي ًا‬
‫من العديد م ��ن الأ�سواق‪ .‬ويعد �سوق منطقة لندن في المملكة المتحدة‬
‫مث ��ا ًال وا�ضح� � ًا على ذل ��ك‪� ،‬إذ تم �إغ�ل�اق �صحيفتي “ذي لن ��دن بيبر”‬
‫و“لن ��دن الي ��ت” المجانيتي ��ن ع ��ام ‪ 2009‬وبف ��ارق ثالث ��ة �أ�شهر فقط‬
‫بي ��ن ال�صحيفتي ��ن‪ .‬كم ��ا �أنه ��ت �صحيف ��ة “ذي ايفنين ��غ �ستان ��درد”‬
‫اللندني ��ة العريق ��ة الت ��ي ت�ص ��در منذ مائ ��ة وثماني ��ن عام� �اً‪ ،‬تاريخها‬
‫الطوي ��ل من التوزي ��ع المدفوع لتتح ��ول �إلى �صحيفة مجاني ��ة في تحول‬
‫ا�ستراتيجي جوهري‪.‬‬
‫ •قامت بع� ��ض ال�شركات ب�إجراء عمليات �ضخم ��ة لتحويل الإنفاق‬
‫ع ��ن طريق تح�سين مراكز الإنتاج‪ .‬فمثالً‪ ،‬قامت �شركة جون�سون‬
‫بر� ��س في المملك ��ة المتحدة بتقلي� ��ص عدد مراك ��ز الإنتاج التي‬
‫تديرها ‪ ،‬لتخف�ض بذلك قوتها العاملة بدرجة كبيرة‪.‬‬
‫ •ت�ضمن ��ت الخطوات ال�شائعة التي اتخذته ��ا ال�صحف �أي�ض ًا تغيير‬
‫�ش ��كل ال�صحيفة بغية تقلي ��ل نفقات الإنتاج‪ .‬عل ��ى �سبيل المثال‪،‬‬
‫قام ��ت �صحيفة “�س ��ان فران�سي�سكو كروني ��كل” ب�إجراء تغييرات‬
‫هام ��ة في ت�صمي ��م ال�صحيف ��ة‪ ،‬بما فيه ��ا تقلي�ص حج ��م الورق‬
‫تم�شي ًا م ��ع التغيرات في عدد قرائها وتعزي ��ز ًا للفعالية من حيث‬
‫تكلفة الإنت ��اج‪ .‬وفي �سياق مماثل‪ ،‬قامت �شرك ��ة الن�شر البولونية‬
‫“بول�سكابر� ��س” بخطوة خالقة ع ��ام ‪ 2007‬كما يو�ضح ال�شكل‬
‫�أدناه‪ .‬و �أكثر من ﺬلك‪ ،‬قامت �صحف �أخرى بالتخلي عن ن�شراتها‬

‫‪23‬‬

‫المطبوعة كبيرة التكاليف واكتفت بالن�شرات االلكترونية فقط‪.‬‬
‫ •ثمة العديد من ح ��االت االندماج �أي�ض ًا في ال�صحافة المطبوعة‪،‬‬
‫فمث�ل�اً �شهدت رو�سيا الكثير من ح ��االت الدمج واال�ستحواذ منذ‬
‫عام ‪ .2008‬مع ذلك‪ ،‬ف�إن حاالت االندماج في الكثير من الأ�سواق‬
‫كان ��ت �أقل من المتوقع في ظل تراجع الأ�سواق‪ ،‬واتجه الكثير من‬
‫مجموعات الن�شر ال�ضخمة نحو �إغالق بع�ض المطبوعات وخف�ض‬
‫العمالة بد ًال من االندماج مع �شركات �أخرى‪.‬‬
‫كانت هذه االتجاهات �أقل �شيوع ًا في المنطقة العربية منها في الأ�سواق‬
‫الأخ ��رى‪ .‬ومع ذل ��ك‪ ،‬ت�شير نتائ ��ج المقابالت التي �أجري ��ت مع العديد‬
‫م ��ن الخبراء الإعالميي ��ن �إلى �أن المطبوعات العربي ��ة تعر�ضت ل�ضرر‬
‫ن�سب ��ي ب�سبب ال�صعوبات ذاتها التي تعر�ضت لها الأ�سواق العالمية‪ ،‬و�أن‬
‫التغيرات الهيكلية قد ت�سارعت بفعل الأزمة االقت�صادية‪.‬‬
‫ •كم ��ا ح�صل ف ��ي �أ�سواق �أخ ��رى‪ ،‬تم �إغالق العدي ��د من ال�صحف‬
‫العربي ��ة ف ��ي مختل ��ف �أنح ��اء المنطق ��ة‪ .‬فق ��د توقف ��ت �صحيفة‬
‫“�أ�صوات” الكويتية عن ال�صدور في فبراير ‪ ،2009‬بعد �أ�شهر‬
‫قليل ��ة م ��ن �إطالقه ��ا ف ��ي �أكتوب ��ر ‪ .2008‬كم ��ا �أغلق ��ت �صحيفة‬
‫“البديل” الم�صرية في يوليو ‪ 2009‬بعد �إطالقها عام ‪.2006‬‬
‫وقام ��ت مجموع ��ة “غ ��روب م ��اروك �سوار” وه ��ي �شرك ��ة ن�شر‬
‫مغربية �ضخمة‪ ،‬ب�إغ�ل�اق مطبوعتين تابعتين لها‪“ :‬ال�صباحية”‬
‫و“ال�ص ��دى الم�سائي ��ة” ع ��ام ‪ .2009‬وعل ��ى نحو مماث ��ل‪ ،‬عانت‬
‫�صحيف ��ة “ديل ��ي �ست ��ار” اللبناني ��ة‪ ،‬وه ��ي ال�صحيف ��ة اللبنانية‬
‫الوحيدة التي ت�صدر باالنجليزية‪ ،‬من �صعوبات مالية كبيرة منذ‬
‫يناير ‪ 2009‬عندم ��ا تم �إغالقها قبل �إعادة فتحها‪ ،‬وهي ما تزال‬
‫تواجه م�ستقب ًال غام�ضاً‪.‬‬
‫ •�شهدنا �أي�ض ًا عمليات تر�شيد للإنتاج في بع�ض ال�صحف العربية‪،‬‬
‫مثل ال�صحيفة المجانية “�سفن ديز” في دولة الإمارات العربية‬
‫المتح ��دة التي قررت �إغالق مطبوعته ��ا ليوم الجمعة عام ‪2009‬‬
‫في محاولة منها لتعزيز الكفاءة‪.‬‬
‫ •تم طرح �أ�شكال جديدة من المطبوعات في ال�سوق بنف�س الطريقة‬
‫الت ��ي ح�صلت في الأ�سواق العالمية‪ ،‬حيث انتقلت بع�ض ال�صحف‬
‫�إل ��ى الن�شر عبر االنترنت فقط‪ .‬وتع ��د “المجلة” ال�سعودية مثا ًال‬
‫عل ��ى ذلك‪ ،‬حيث تحولت �إلى ال�شكل االلكتروني في �أبريل ‪،2009‬‬
‫ويناق�ش ال�شكل التالي بالتف�صيل و�ضع المجلة‪ .‬وعلى نحو مماثل‪،‬‬
‫قام ��ت المجل ��ة الريا�ضي ��ة الإماراتي ��ة “�سوبر” ب�إلغ ��اء ن�سختها‬
‫المطبوعة عام ‪ 2009‬واقت�صرت على الن�شر االلكتروني فقط‪.‬‬

‫ •�شه ��دت المنطقة �أي�ض ًا ح ��االت دمج بين و�سائ ��ل �إعالم مختلفة‬
‫خ�ل�ال عام ‪ .2009‬ففي دول ��ة الإمارات العربي ��ة المتحدة مثالً‪،‬‬
‫تحولت عدة �أ�صول �إعالمية من “المجموعة الإعالمية العربية”‬

‫بما فيها ثالث �صحف ‪ ،‬و�إﺫاعة وتلفزيون نور دبي‪ ،‬و �شركة م�سار للطباعة و الن�شر �إلى “م�ؤ�س�سة دبي للإعالم” في خريف عام ‪ 2009‬في محاولة‬
‫لتح�سين هيكلية القطاع ا�ﻹعالمي في دبي‪.‬‬
‫ •�شه ��دت المنطق ��ة العربية حاالت محدودة لت�سريح الموظفين ف ��ي م�ؤ�س�سات الإعالم المطبوع مقارنة بالأ�سواق الأخ ��رى‪ ،‬غير �أن بع�ض ال�شركات‬
‫قام ��ت بالفعل بتقلي�ص عدد موظفيها‪ .‬في واق ��ع الأمر‪ ،‬ومن �أ�صل جميع م�ؤ�س�سات الن�شر المطبوعة التي �شملتها مقابالتنا عبر المنطقة العربية‪،‬‬
‫فقد تم تنفيذ خطط تقلي�ص للموظفين في �أقل من ‪ %15‬منها‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫ال�شكل ‪ :12‬التعامل مع تراجع التوزيع‪ :‬درا�سة حاالت عربية وعالمية‬
‫‪ΔϴϤϟΎϋϭ ΔϴΑήϋ ΕϻΎΣ Δγ΍έΩ :ϊϳίϮΘϟ΍ ϊΟ΍ήΗ ϊϣ ϞϣΎόΘϟ΍ :12 ϞϜθϟ΍‬‬
‫‪ΎϛγϟϭΑ :΍ΩϧϟϭΑ‬‬
‫ •‬

‫ ‬
‫•‬

‫ ‬
‫•‬

‫الباك�ستان‬
‫بولندا‪ :‬بول�سكا‬
‫بولندا‪:‬‬

‫قامت‬
‫‪،2007‬‬
‫عام‬
‫‪Ε΍Ω΋Ύϋ‬في �‬
‫إعالن‬
‫عائدات ال‬
‫قوي في‬
‫لتراجع‬
‫بعد‬
‫الظالئف‬
‫أواخر �‬
‫لتجميمكنك‬
‫كتاب‬
‫‪ϱϭϗ‬تحكم‬
‫لعنان‬
‫إنديزاين‬
‫‪� ΎϬοέόΗ‬‬
‫تعر�ضهالق‬
‫• ‬
‫΃‪έΧ΍ϭ‬‬
‫إن�شاء‪ϲϓ‬‬
‫‪ϥϼϋϹ΍‬‬
‫‪ϲϓ‬‬
‫‪ϊΟ΍έΗϟ‬‬
‫•‪ΩόΑ‬‬
‫بدمج‬
‫تمثلت‬
‫مبتكرة‬
‫بخطوة‬
‫بر�س)‬
‫(بول�سكا‬
‫البولندية‬
‫الن�شر‬
‫�شركات‬
‫كبرى‬
‫وجداعيد‬
‫البع‬
‫أكثر‬
‫�‬
‫إعمل‬
‫�‬
‫العدة‬
‫التيب‬
‫لى‬
‫مع‪.‬‬
‫إ�ضافة‬
‫�‬
‫التح�سين‬
‫على‬
‫‪ΎϛγϟϭΑ) ΔϳΩϧϟϭΑϟ΍ έηϧϟ΍ ΕΎϛέη ϯέΑϛ ΕϣΎϗ ˬ2007 ϡΎϋ‬‬
‫أطلقت‬
‫أدواءاالتي �‬
‫ال�صحف‬
‫العديد‬
‫إقليمية‬
‫ت�صممال‬
‫اليومية‬
‫�ست‬
‫‪Δϳϣϭϳϟ΍‬‬
‫‪ΎϬϔΣλ‬‬
‫‪ΕϠΛϣΗ‬‬
‫‪ΓέϛΗΑϣ‬‬
‫‪ΓϭρΧΑ‬‬
‫‪(αέΑ‬‬
‫خالئحة‬
‫من‪ϥϣ‬وافي �‬
‫‪Εγ‬وات‬
‫‪ΞϣΩΑ‬إبدامج‬
‫والتح�سينمع�‬
‫�صحفهاواء‬
‫الوثائقمنالمتنام‬
‫‪αϳγ΄Ηϟ‬‬
‫‪ΎΛϳΩΣ‬‬
‫΃‪ΕϘϠρ‬‬
‫�صحيفة‪ϥϣ‬‬
‫‪ΩϳΩόϟ΍‬‬
‫‪ΔϳϣϳϠϗϹ΍‬لت�‪ϊϣ‬‬
‫العالمة‬
‫الدولة‬
‫م�ستوى‬
‫‪ ϑΣλϟ΍‬على‬
‫واحدة‬
‫أ�سي�س‬
‫حديثا‬
‫تحمل يمكنت‬
‫يمكنك‬
‫لعناول‬
‫‪ϲΗϟ΍‬ترغب‬
‫م�ستويات‬
‫يوميةتعلقة‬
‫لت�شفي‬
‫لقة‬
‫بال�شرقيحه‪.‬‬
‫ب�سببع‬
‫‪Δϣϼόϟ΍‬‬
‫‪ΓΩΣ΍ϭ‬‬
‫‪Δϳϣϭϳ‬‬
‫‪ΔϔϳΣλ‬‬
‫”بول�سكا”‪.‬‬
‫‪ϝϣΣΗ‬الفها كتاب‬
‫‪ΔϟϭΩϟ΍‬لق التيب‬
‫‪ϯϭΗγϣ‬ب�سرعة‪.‬‬
‫‪� ϰϠϋ‬إبداول باع‬
‫والتح�سين‬
‫الخطوط‬
‫التجاريةلعناول‬
‫ترغب‬
‫مع"‪.‬‬
‫‪ΎϛγϟϭΑ‬‬
‫‪” ΔϳέΎΟΗϟ΍‬‬
‫حيث‬
‫لعناول هذه‬
‫ترغب�إ�صدار‬
‫التايمز في‬
‫�صحيفة‬
‫بول�سكا‬
‫•تعاونت‬
‫ال�صحيفة‪،‬ترغب‬
‫يمكنك يمكنت‬
‫الت تويات‬
‫كتاجية مثل‬
‫ال�صو�ص‪ .‬يم‬
‫‪ˬΔϔϳΣλϟ΍ ϩΫϫ έ΍Ωλ· ϲϓ ίϣϳΎΗϟ΍ ΔϔϳΣλ ϊϣ ΎϛγϟϭΑ ΕϧϭΎόΗ‬‬
‫ب�سرعة‪ .‬باختيار المحتوى التحريري‬
‫أمامي وقامت‬
‫الخطوط على الغالف ال‬
‫و�ضعت �شعارها‬
‫إبداول باع‬
‫‪έΎϳΗΧΎΑ ΕϣΎϗϭ ϲϣΎϣϷ΍ ϑϼϐϟ΍‬‬
‫والتح�سين �‪ϰϠϋ‬‬
‫لعناول‪ΎϫέΎόη Εόοϭ‬‬
‫‪ΙϳΣ‬‬
‫ذلك‬
‫في‬
‫بما‬
‫عالمية‪،‬‬
‫�صحف‬
‫مع‬
‫ال�شراكات‬
‫من‬
‫العديد‬
‫أبرمت‬
‫�‬
‫للمطبوعة‪ .‬كما‬
‫‪ϯϭΗΣϣϟ΍‬‬
‫‪ϥϣ ΩϳΩόϟ΍‬‬
‫‪ϥ‬‬
‫‪ϳ‬‬
‫΃‪ΕϣέΑ‬‬
‫‪έ Ύϣϛ .ΔϋϭΑρϣϠϟ‬‬
‫‪ϭ‬‬
‫‪ϱέϳέΣΗϟ΍‬‬
‫‪ϱέϳέ‬‬
‫‪ϭ‬‬
‫‪)ϙϟΫ‬‬
‫‪Dziennik‬‬
‫‪ )Rzeczpospolita‬مع‬
‫(‬
‫تايمز‪ ،‬و( ‪ϲϓ‬‬
‫نيويورك ‪ΎϣΑ‬‬
‫‪�ϑΣλ‬صحيفة‪ˬΔϳϣϟΎϋ‬‬
‫‪ϊϣ ΕΎϛ΍έηϟ΍‬‬
‫) مع �صحيفة وول �ستريت‬
‫جورنال‪ˬίϣϳΎΗ ϙέϭϳϭϳϧ ΔϔϳΣλ ϊϣ.‬‬
‫‪(Rzeczpospolita‬‬
‫‪.ϝΎϧέϭΟ‬‬
‫‪ΔϔϳΣλ‬‬
‫‪(Dziennik‬‬
‫‪)ϭ‬‬
‫قادرة على وقف‬
‫‪ΕϳέΗγ‬بول�سكا‬
‫‪ ϝϭϭ‬الجديدة‬
‫التجارية‬
‫تكن‪ϊϣ‬العالمة‬
‫•ومع ذلك‪ ،‬لم‬
‫‪ϰϠϋ ΓέΩΎϗ‬‬
‫انت�شار‪ΎϛγϟϭΑ‬‬
‫‪ΓΩϳΩΟϟ΍‬‬
‫تدهور‪ϡϟ ˬϙϟΫ‬‬
‫‪ϊϣϭ‬‬
‫الم�شتركة‬
‫ال�صحف‬
‫‪�ΔϳέΎΟΗϟ΍‬ؤ�شر‬
‫‪ Δϣϼόϟ΍‬وا�ستمر م‬
‫‪ϥϛΗ‬إعالنات‪،‬‬
‫مبيعات ال‬
‫‪έΎηΗϧ΍ έη΅ϣ‬‬
‫‪έϣΗγ΍ϭ‬‬
‫‪ΕΎόϳΑϣ‬‬
‫‪ϑϗϭ‬‬
‫‪Express‬‬
‫مطبوعة (‬
‫‪ˬΕΎϧϼϋϹ΍‬خ�سرت‬
‫إطالقها‪ .‬في الواقع‪،‬‬
‫‪έϭϫΩΗ‬منذ �‬
‫باالنخفا�ض‬
‫‪ˬϊϗ΍ϭϟ΍ ϲϓ .ΎϬϗϼρ· Ϋϧϣ νΎϔΧϧϻΎΑ ΔϛέΗηϣϟ΍ ϑΣλϟ΍‬‬
‫‪ ،)Illustrowany‬التي لم تكن مدرجة في الم�شروع قراءها بوتيرة �أبط�أ‬
‫‪ϡϟ ϲΗϟ΍ ˬ(Express Illustrowany) ΔϋϭΑρϣ ΕέγΧ‬‬
‫ال�صحف الأخرى في‬
‫مقارنة مع‬
‫المجموعة‪ϊϣ ΔϧέΎϘϣ ΄ρΑ΃ ΓέϳΗϭΑ .‬‬
‫‪Ύϫ˯΍έϗ ωϭέηϣϟ΍‬‬
‫‪ϲϓ ΔΟέΩϣ‬‬
‫‪ϥϛΗ‬‬
‫‪.ΔϋϭϣΟϣϟ΍ ϲ‬‬
‫‪ϲϓ ϯέΧϷ΍ ϑΣλϟ΍‬‬

‫‪ΔϠΟϣϟ΍ :ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬
‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬

‫الباك�ستان‬
‫ال�سعودية‪ :‬املجلة‬
‫بولندا‪:‬‬

‫ال�سيا�سيةالظالئف‬
‫لتجميمكنك �إن�شاء‬
‫‪ϲϫϭ‬كتاب‬
‫لعنانˬ تحكم‬
‫• لق‬
‫ •• •‬
‫التابعة‬
‫‪ϥϣ‬بال�ش�ؤون‬
‫المعنية‬
‫المطبوعات‬
‫إنديزاينمن‬
‫وهي‬
‫“المجلة”‬
‫�شهدت‬
‫‪Δϳϧόϣϟ΍‬‬
‫‪ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬
‫‪"ΔϠΟϣϟ΍‬‬
‫‪" ،�ΕΩϬη‬‬
‫وجداعيد‬
‫البع‬
‫أكثر‬
‫�‬
‫إعمل‬
‫�‬
‫العدة‬
‫التيب‬
‫لى‬
‫مع‪.‬‬
‫إ�ضافة‬
‫�‬
‫التح�سين‬
‫على‬
‫‪�ΔϋϭϣΟϣϠϟ‬أبريل ‪2009‬‬
‫‪ΔόΑΎΗϟ΍‬تحول كبيرة في‬
‫والت�سويق‪ ،‬نقطة‬
‫‪ϥϭ΅ηϟΎΑ‬للأبحاث‬
‫للمجموعة ال�سعودية‬
‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬
‫‪ΔϳγΎϳγϟ΍‬‬
‫΃‪ϝϳέΑ‬‬
‫أدواءا‪ϲϓ‬‬
‫‪ΓέϳΑϛ‬‬
‫‪ˬϕϳϭγΗϟ΍ϭ‬‬
‫خالئحة‬
‫‪ ϝϭΣΗ‬وافي �‬
‫‪ΔρϘϧ‬إبدامج وات‬
‫والتح�سين �‬
‫ت�صمم‬
‫إلكترونية‪.‬‬
‫‪ΙΎΣΑϸϟ‬إلىواءمجلة �‬
‫المتنام�‬
‫الوثائقتحولها‬
‫من خالل‬
‫‪.‬‬
‫·‪ΔϳϧϭέΗϛϟ‬‬
‫‪ΔϠΟϣ‬‬
‫·‪ϰϟ‬‬
‫‪ΎϬϟϭΣΗ‬‬
‫‪ϝϼΧ‬‬
‫‪ϥϣ‬‬
‫‪2009‬‬
‫يمكنك‬
‫لعناول‬
‫ترغب‬
‫م�ستويات‬
‫تعلقة‬
‫لت�شفي‬
‫لقة‬
‫بال�شرقيحه‪.‬‬
‫ب�سببعخطوة التحول �إلى ال�شكل الإلكتروني كجزء من ا�ستراتيجية‬
‫•جاءت‬
‫التيبا‪ϥϣ‬‬
‫‪˯ίΟϛ‬‬
‫‪ϲϧϭέΗϛϟϹ΍‬‬
‫‪ϝϛηϟ΍‬‬
‫‪ϰϟ· ϝϭΣΗϟ΍‬‬
‫‪Ε˯ΎΟ‬‬
‫أي�ض ً‬
‫ب�سرعة‪.‬‬
‫إبداول‬
‫ال�صحافة�‬
‫والتح�سين‬
‫لعناول‬
‫يمكنت ترغب‬
‫لق �‬
‫�شكلت‬
‫باع كما‬
‫العربية‪،‬‬
‫الخطوطفي‬
‫‪ΓϭρΧ‬جديد‬
‫ال�ستك�شاف نمط‬
‫�•أو�سع‬
‫‪ΔϓΎΣλϟ΍ ϲϓ ΩϳΩΟ ρϣϧ ϑΎηϛΗγϻ ϊγϭ΃ ΔϳΟϳΗ΍έΗγ΍‬‬
‫يمكنك‬
‫لعناول‬
‫ترغب‬
‫تويات‬
‫الت‬
‫مثل‬
‫كتاجية‬
‫يم‬
‫ال�صو�ص‪.‬‬
‫كتاب‬
‫الفها‬
‫طريقة مبتكرة في الت�صدي للأزمة التي يواجهها قطاع الإعالم‬
‫‪ϱΩλΗϟ΍ ϲϓ ΓέϛΗΑϣ ΔϘϳέρ ˱ Ύοϳ΃ ΕϠϛη Ύϣϛ ˬΔϳΑέόϟ΍‬‬
‫ب�سرعة‪.‬‬
‫‪ϡϼϋ‬باع‬
‫إبداول‬
‫الخطوط‬
‫لعناول‬
‫ترغب‬
‫وا�ستك�شاف‬
‫التكاليف‬
‫لخف�ض‬
‫‪ ΎϬϬΟ΍ϭϳ‬فعالة‬
‫و�سيلة‬
‫‪ϲΗϟ΍‬إتباع‬
‫خالل �‬
‫يمكنت من‬
‫المطبوع‬
‫‪ϝϼΧ‬‬
‫‪ϥϣ ωϭΑρϣϟ΍‬‬
‫والتح�سين �‪Ϲ΍‬‬
‫‪ωΎρϗ‬‬
‫‪Δϣίϸϟ‬‬
‫جديدة‪ϑΎηϛΗγ΍ϭ ϑϳϟΎϛΗϟ΍ νϔΧϟ ΔϟΎόϓ ΔϠϳγϭ .‬‬
‫من�صات ·‪ωΎΑΗ‬‬
‫‪ω‬‬
‫‪.� ΓΩϳΩΟ‬إلكتروني ًا �أ�سبوعي ًا‪ ،‬وتناق�ش مجموعة وا�سعة‬
‫‪ΕΎλϧϣ‬المجلة‬
‫•يتم �إ�صدار مجلة‬
‫‪εϗΎϧΗϭ‬‬
‫·‪ϳϧϭέΗϛϟ‬‬
‫‪ΔϠΟϣ‬‬
‫·‪έ΍Ωλ‬‬
‫‪ϡΗϳ‬‬
‫΃‪ˬ˱ ΎϳϋϭΑγ‬الرئي�سية‬
‫أخبار‪ ˱ Ύ‬والأحداث‬
‫‪ΔϠΟϣϟ΍‬يومية لل‬
‫تحديثات‬
‫تت�ضمن‬
‫الموا�ضيع‪ ،‬كما‬
‫•من‬
‫‪ΕΎΛϳΩΣΗ ϥϣοΗΗ Ύϣϛ ˬϊϳο΍ϭϣϟ΍ ϥϣ Δόγ΍ϭ‬‬
‫‪ΔϋϭϣΟϣ‬‬
‫باللغتين العربية واالنجليزية‪.‬‬
‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ϥϳΗϐϠϟΎΑ‬‬
‫‪Δϳγϳ΋έϟ΍ Ι΍ΩΣϷ΍ϭ έΎΑΧϸϟ Δϳϣϭϳ‬‬
‫•ي�ستهدف الموقع الإلكتروني تقديم خدمة تفاعلية تت�ضمن �صور ًا ومواقع‬
‫‪.ΔϳίϳϠΟϧϻ΍ϭ‬‬
‫في�سبوك‪ ،‬ومكتبة‬
‫ل�صفحات موقع‬
‫ذلك روابط‬
‫‪ϑΩϬΗγϳ‬بما في‬
‫•توا�صل اجتماعي‬
‫‪ΔϳϠϋΎϔΗ‬‬
‫‪ΔϣΩΧ ϡϳΩϘΗ‬‬
‫‪ϲϧϭέΗϛϟϹ΍‬‬
‫‪ϊϗϭϣϟ΍‬‬
‫الق�ضايا ‪˱΍έϭλ‬‬
‫ال�سيا�سية‪ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ ϲϋΎϣΗΟ΍ ϝλ΍ϭΗ ϊϗ΍ϭϣϭ‬‬
‫فيديو لأهم‪ϥϣοΗΗ‬‬
‫‪ϡϫϷ ϭϳΩϳϓ ΔΑΗϛϣϭ ˬϙϭΑγϳϓ ϊϗϭϣ ΕΎΣϔλϟ ρΑ΍ϭέ‬‬
‫‪.ΔϳγΎϳγϟ΍ ΎϳΎοϘϟ΍‬‬

‫‪Dziennik Zachodni ΔϔΣϳλ έΎηΗϧ΍‬‬
‫)΃‪(ΎϛγϟϭΑ ΔϳέΎΟΗϟ΍ Δϣϼόϟ΍ ΕΣΗ ΔϔϳΣλ έΑϛ‬‬

‫‪119,000‬‬

‫‪-11%‬‬

‫‪107,000‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫للن�سخ ‪Δϋίϭϣϟ΍‬‬
‫‪ΦγϧϠϟ ϥϠόϣϟ΍‬‬
‫‪ΩΩόϟ΍‬المعلن‬
‫العدد‬
‫‪ΔΧγϧ 75000 :2008 ϡΎϋ‬‬

‫الموزعة عام ‪�75.000 :2008‬سخة‬

‫‪ωϭϓΩϣϟ΍ ϊϳίϭΗϟ΍ ΕϻΩόϣ ϲϓ ϡΎϋ νΎϔΧϧ΍ ϊϣ ϕϓ΍έΗ ϱΫϟ΍ ϱΩΣΗϟ΍ ΍Ϋϫ .ΔϳΩΎλΗϗϻ΍ ΔϣίϷ΍ ΔΟϳΗϧ ΓέϳΑϛ ΕΎΑϭόλ ϡϟΎόϟ΍ ˯ΎΣϧ΃ ΔϓΎϛ ϲϓ ΕϼΟϣϟ΍ϭ ϑΣλϟ΍ ΕϬΟ΍ϭ‬‬
‫‪.Φϟ΍ ˬΓέϭρΗϣ ΔϳϧϭέΗϛϟ· νϭέϋ ϡϳΩϘΗϭ ˬΓέϛΗΑϣϭ ΓΩϳΩΟ ϡϳϣΎλΗ ϊοϭ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ ΔϔϠΗΧϣϟ΍ ϕέρϟ΍ ϥϣ ΩΩόΑ ΕϠΟΗ ΔΑΎΟΗγ΍ ΕΎϛέηϟ΍ ϰϠϋ νέϓ ˬϑϳϟΎϛΗϟ΍ ωΎϔΗέ΍ϭ‬‬
‫‪.ΎϬϟϭΣ ϥϣ έϳϐΗϣϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϊϣ ΕΎγγ΅ϣϟ΍ ϯέΑϛ ϑϳϛΗ ϊϣ ΔϠΑϘϣϟ΍ ΔϠϳϠϘϟ΍ Ε΍ϭϧγϟ΍ ϯΩϣ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟΗγϻ΍ ϩΫϫ ϥϣ Ωϳίϣϟ΍ ϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ΩϬηϳ ϥ΃ ϊϗϭΗϳ‬‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΎϳϘϳέϓ΃΃ ϝΎϣηϭ ργϭϷ΍‬‬
‫‪Ϸ ϕέηϠϟ ϲϣϼϋϹ΍ ϝϳϟΩϟ΍ ˬϑΣλϠϟ ϲϟϭΩϟ΍ ΩΎΣΗϻ΍ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ ‬

‫ ‬

‫•واجهت ال�صحف والمجالت في كافة �أنحاء العالم �صعوبات كبيرة ولكن بدرجات متفاوتة وذلك ب�سبب انخفا�ض معدل الإنفاق الإعالني نتيجة للأزمة االقت�صادية‪.‬‬
‫هذا التحدي الذي ترافق مع انخفا�ض عام في معدالت التوزيع المدفوع وارتفاع التكاليف‪ ،‬فر�ض على ال�شركات ا�ستجابة تجلت بعدد من الطرق المختلفة بما في‬
‫ذلك �إجراءات تقلي�ص التكاليف‪ ،‬وو�ضع ت�صاميم جديدة ومبتكرة‪ ،‬وتقديم عرو�ض �إلكترونية متطورة‪.‬‬
‫•يتوقع �أن ي�شهد العالم العربي المزيد من هذه اال�ستجابات على مدى ال�سنوات القليلة المقبلة مع تكيف كبرى الم�ؤ�س�سات مع العالم المتغير من حولها‪.‬‬

‫الم�صدر‪:‬االتحاد الدولي لل�صحف‪ ،‬الدليل الإعالمي لل�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‬

‫‪25‬‬

‫على الرغم من هذه التحديات‪ ،‬تعامل قطاع الإعالم المطبوع في المنطقة العربية مع الأزمة ب�شكل �أف�ضل‬
‫منه في الأ�سواق الأخرى‬
‫الواقع‪� ،‬شهد عام ‪ – 2009‬وللمرة الأولى منذ �سنوات عدة ‪ -‬عدد ًا ثابت ًا‬
‫من ال�صحف في المنطقة العربية‪ .‬ولكن‪ ،‬كان هنالك حركة في القطاع‬
‫بحيث �أن عدد ال�صحف التي تم �إغالقها عام ‪ 2009‬ي�ساوي تقريب ًا عدد‬
‫ال�صحف التي �أطلقت في العام ذاته‪.‬‬
‫عل ��ى ال�صعي ��د العالمي‪ ،‬يب ��دو الم�شهد �أكث ��ر قتامةً‪ ،‬حي ��ث ي�شهد عدد‬
‫(‪)8‬‬
‫ال�صحف في الواليات المتحدة انخفا�ض ًا م�ستمر ًا منذ عام ‪.2004‬‬

‫عل ��ى الرغم من ه ��ذه الق�ضايا الهام ��ة‪ ،‬يبدو قطاع الإع�ل�ام المطبوع‬
‫ف ��ي حالٍ �أف�ضل في هذه المنطقة منه ف ��ي معظم مناطق العالم‪ .‬وعلى‬
‫العك� ��س م ��ن معظم الأ�س ��واق المتقدمة‪ ،‬ف� ��إن �إجمال ��ي التوزيع اليومي‬
‫لل�صحف والعدد الإجمال ��ي لل�صحف م�ستمر في التزايد عام ًا بعد عام‬
‫في المنطقة‪.‬‬
‫خ�ل�ال ال�سن ��وات القليلة الما�ضي ��ة‪ ،‬تزايد عدد ال�صح ��ف في المنطقة‬
‫العربي ��ة ب�ش ��كل ثابت مدعوم� � ًا بازدياد ع ��دد رخ�ص الن�ش ��ر الجديدة‬
‫الممنوحة‪ .‬فمثالً‪ ،‬تم منح ‪ 10‬رخ�ص ن�شر جديدة في الكويت منذ عام‬
‫‪ ،2006‬مما �أدى �إلى فائ�ض في عدد ال�صحف عامي ‪ 2007‬و‪ .2008‬في‬

‫ال�شكل ‪ :13‬تطور عدد ال�صحف في المنطقة العربية بين عامي ‪2009-2003‬‬
‫‪2009-2003 ϲϣΎϋ ϥϳΑ ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ έϭρΗ :13 ϝϛηϟ΍‬‬
‫‪2009-2003 ϲϣΎϋ ϥϳΑ ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ έϭρΗ :13 ϝϛηϟ΍‬‬
‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬
‫‪ΎϳέϭγΔϳΩϭόγϟ΍‬‬
‫‪Ε΍έΎϣϹ΍ Ύϳέϭγ‬‬

‫‪ϥ΍Ωϭγϟ΍‬‬
‫‪Ώέϐϣϟ΍ ϥ΍Ωϭγϟ΍‬‬
‫‪έλϣ Ώέϐϣϟ΍‬‬
‫‪ϥΎϧΑϟ έλϣ‬‬
‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬

‫‪Εϳϭϛϟ΍‬‬
‫‪ϥϳέΣΑϟ΍ Εϳϭϛϟ΍‬‬
‫‪ϥΎϣϋϥϳέΣΑϟ΍‬‬

‫‪αϧϭΗΕ΍έΎϣϹ΍‬‬
‫‪αϧϭΗ‬‬

‫‪ϥϣϳϟ΍‬‬
‫‪ϥΩέϷ΍ ϥϣϳϟ΍‬‬
‫‪ϥϳργϠϓ ϥΩέϷ΍‬‬

‫‪έρϗ ϥΎϣϋ‬‬
‫‪έρϗ‬‬

‫‪ϥϳργϠϓ‬‬

‫‪4.6%‬‬
‫‪4.6%‬‬

‫‪144‬‬

‫‪7‬‬
‫‪8‬‬
‫‪9‬‬
‫‪9‬‬
‫‪14‬‬
‫‪14‬‬
‫‪14‬‬
‫‪16‬‬
‫‪26‬‬
‫‪2003‬‬

‫‪144‬‬

‫‪7‬‬
‫‪8‬‬
‫‪9‬‬
‫‪9‬‬
‫‪14‬‬
‫‪14‬‬
‫‪14‬‬
‫‪16‬‬
‫‪26‬‬
‫‪2003‬‬

‫‪152‬‬

‫‪7‬‬
‫‪10‬‬
‫‪10‬‬
‫‪9‬‬

‫‪14‬‬
‫‪14‬‬
‫‪15‬‬
‫‪16‬‬
‫‪27‬‬
‫‪2004‬‬

‫‪152‬‬

‫‪7‬‬
‫‪10‬‬
‫‪10‬‬
‫‪9‬‬

‫‪14‬‬
‫‪14‬‬
‫‪15‬‬
‫‪16‬‬
‫‪27‬‬
‫‪2004‬‬

‫‪161‬‬

‫‪8‬‬
‫‪10‬‬
‫‪12‬‬

‫‪9‬‬
‫‪15‬‬
‫‪15‬‬
‫‪15‬‬
‫‪16‬‬
‫‪28‬‬
‫‪2005‬‬

‫‪161‬‬

‫‪8‬‬
‫‪10‬‬
‫‪12‬‬

‫‪9‬‬
‫‪15‬‬
‫‪15‬‬
‫‪15‬‬
‫‪16‬‬
‫‪28‬‬
‫‪2005‬‬

‫‪167‬‬

‫‪8‬‬
‫‪10‬‬
‫‪13‬‬

‫‪9‬‬
‫‪16‬‬
‫‪14‬‬
‫‪16‬‬
‫‪17‬‬
‫‪29‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍‬‬
‫‪ϱϭϧγϟ΍‬‬
‫‪ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2008-2009‬‬
‫‪(2008‬‬
‫)‪2009‬‬
‫)‪(2008-2009‬‬
‫‪(2008‬‬
‫)‪2009‬‬

‫‪167‬‬

‫‪8‬‬
‫‪10‬‬
‫‪13‬‬

‫‪9‬‬
‫‪16‬‬
‫‪14‬‬
‫‪16‬‬
‫‪17‬‬
‫‪29‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪177‬‬

‫‪13‬‬
‫‪10‬‬
‫‪12‬‬

‫‪9‬‬
‫‪16‬‬
‫‪14‬‬
‫‪17‬‬
‫‪19‬‬
‫‪29‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪177‬‬

‫‪13‬‬
‫‪10‬‬
‫‪12‬‬

‫‪9‬‬
‫‪16‬‬
‫‪14‬‬
‫‪17‬‬
‫‪19‬‬
‫‪29‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪188‬‬

‫‪17‬‬
‫‪10‬‬
‫‪13‬‬

‫‪10‬‬
‫‪15‬‬
‫‪13‬‬
‫‪18‬‬
‫‪22‬‬

‫‪29‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪188‬‬

‫‪17‬‬
‫‪10‬‬
‫‪13‬‬

‫‪10‬‬
‫‪15‬‬
‫‪13‬‬
‫‪18‬‬

‫‪.8‬‬
‫‪.9‬‬

‫الكتاب ال�سنوي الدويل للنا�شرين واملحررين‪� ،‬إجمايل عدد ال�صحف انخف�ض بن�سبة ‪ %3‬بني ‪ 2004‬و ‪2008‬‬
‫الكتاب ال�سنوي الدويل للنا�شرين واملحررين‪ ،‬وفق ًا لإجمايل مبيعات ال�صحف اليومية و�صحف الأحد‬

‫‪17‬‬
‫‪10‬‬
‫‪14‬‬

‫‪10‬‬
‫‪15‬‬
‫‪13‬‬
‫‪19‬‬

‫‪22‬‬

‫‪29‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žŕƔƂƔũžŌ ¿ŕƈŮƏ ųŬƏƗŔ ƀũŮƅŔ řƂųƊƈƅ ƓƈƜŷƙŔ ¿ƔƅŧƅŔ žŽţŰƆƅ ƓƈƅŕŸƅŔ ŧŕţśƛŔ :ũŧŰƈƅŔ‬‬
‫‪ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žŕƔƂƔũžŌ ¿ŕƈŮƏ ųŬƏƗŔ ƀũŮƅŔ řƂųƊƈƅ ƓƈƜŷƙŔ ¿ƔƅŧƅŔ žŽţŰƆƅ ƓƈƅŕŸƅŔ ŧŕţśƛŔ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫وا�ص ��ل �إجمالي التوزيع اليومي لل�صحف ف ��ي المنطقة العربية ارتفاعه‬
‫الم�ستم ��ر‪ ،‬على العك�س م ��ن التطورات الحا�صلة ف ��ي الأ�سواق الأخرى‪.‬‬
‫فمث�ل�اً ‪� ،‬شهدت الوالي ��ات المتحدة تراجع� � ًا في �إجمال ��ي التوزيع بلغت‬
‫(‪)9‬‬
‫ن�سبته ‪ %14‬بين عام ��ي ‪ . 2008-2003‬بينما كانت المنطقة العربية‪،‬‬

‫‪189‬‬

‫‪20‬‬
‫‪29‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪189‬‬

‫‪17‬‬
‫‪10‬‬
‫‪14‬‬

‫‪10‬‬
‫‪15‬‬
‫‪13‬‬
‫‪19‬‬
‫‪20‬‬
‫‪29‬‬

‫‪2009‬‬

‫رغم ثبات الع ��دد الإجمالي لل�صحف اليومية بين عامي ‪،2009-2008‬‬
‫ت�شهد ازدياد ًا م�ستمر ًا للتوزيع‪ ،‬كما يو�ضح ال�شكل �أدناه‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫ال�شكل ‪ :14‬توقعات �إجمالي توزيع ال�صحف اليومية في المنطقة العربية (ب�آالف الن�سخ)‬
‫‪(Ε΍έϻϭΪϟ΍ ϑϻ΂Α) ΔϴϣϮϴϟ΍ ϒΤμϟ΍ ϊϳίϮΗ ϲϟΎϤΟ· ΕΎόϗϮΗ :14 ϞϜθϟ΍‬‬
‫‪έλϣ‬‬
‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬

‫‪Εϳϭϛϟ΍‬‬
‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬

‫‪ϥΩέϷ΍‬‬
‫‪ϥΎϣϋ‬‬

‫‪ϥϣϳϟ΍‬‬
‫‪ϥ΍Ωϭγϟ΍‬‬

‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬
‫‪Ώέϐϣϟ΍‬‬

‫‪Ύϳέϭγ‬‬
‫‪αϧϭΗ‬‬

‫‪έρϗ‬‬
‫‪ϥϳέΣΑϟ΍‬‬

‫‪ϥϳργϠϓ‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬

‫‪2.3%‬‬
‫‪5.5%‬‬
‫‪10,035‬‬

‫‪10,831‬‬

‫‪381‬‬
‫‪386‬‬
‫‪550‬‬
‫‪754‬‬
‫‪993‬‬

‫‪986‬‬
‫‪761‬‬
‫‪1,011‬‬

‫‪1 756‬‬
‫‪1,756‬‬

‫‪1,855‬‬

‫‪11,164‬‬

‫‪396‬‬
‫‪961‬‬

‫‪11,427‬‬

‫‪400‬‬
‫‪979‬‬

‫‪710‬‬

‫‪722‬‬

‫‪1,092‬‬

‫‪1,111‬‬

‫‪1,878‬‬

‫‪1,903‬‬

‫‪11,701‬‬

‫‪404‬‬
‫‪994‬‬
‫‪731‬‬
‫‪1,128‬‬
‫‪1,934‬‬

‫‪11,961‬‬

‫‪407‬‬
‫‪1,008‬‬
‫‪742‬‬
‫‪1,142‬‬
‫‪1,956‬‬

‫‪3,627‬‬

‫‪3,774‬‬

‫‪4,018‬‬

‫‪4,177‬‬

‫‪4,342‬‬

‫‪4,511‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žŕƔƂƔũžŌ ¿ŕƈŮƏ ųŬƏƗŔ ƀũŮƅŔ řƂųƊƈƅ ƓƈƜŷƙŔ ¿ƔƅŧƅŔ žŽţŰƆƅ ƓƈƅŕŸƅŔ ŧŕţśƛŔ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫ف ��ي حين تكاف ��ح الأ�س ��واق الأخرى من �أج ��ل البقاء‪ ،‬ورفع ع ��دد توزيع‬
‫ال�صحف‪ ،‬ف�إننا نتوقع ا�ستمرار نمو توزيع ال�صحف اليومية في المنطقة‬
‫العربي ��ة خالل ال�سنوات الخم�س المقبلة‪ ،‬ولو كان ذلك بوتيرة �أبط�أ من‬
‫ذي قب ��ل‪ .‬وبعد �أن �شهدت المنطقة معدل نم ��و �سنوي مركب بلغ ‪%5.5‬‬
‫بي ��ن عام ��ي ‪ ،2009-2007‬نتوق ��ع �أن ينخف�ض المعدل �إل ��ى ‪ %2.3‬بين‬
‫عام ��ي ‪ .2013-2009‬ولن يقود ذلك النم ��و االزدياد الكبير في التوزيع‬
‫في �أكبر �أ�سواق المنطقة‪ ،‬م�صر‪ ،‬فح�سب‪ ،‬و�إنما �ست�ساهم في ذلك �أي�ض ًا‬

‫‪12,231‬‬

‫‪410‬‬
‫‪1,022‬‬
‫‪757‬‬
‫‪1,153‬‬
‫‪1,980‬‬

‫‪4,686‬‬

‫‪2013‬‬

‫دول خليجية �صغي ��رة‪ ،‬مثل البحرين وقطر‪ .‬وبذلك‪� ،‬سينطلق النمو من‬
‫تلك الدول‪ ،‬حيث ال�صحف هي الو�سيلة الإعالمية المف�ضلة‪ .‬تعد م�صر‬
‫على وجه الخ�صو� ��ص موطناًلقطاع �صحفي مزدهر في المنطقة‪ ،‬حيث‬
‫تفاخر بوج ��ود بع�ض �أعرق ال�صحف في العال ��م‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى العديد‬
‫م ��ن ال�صحف الم�ستقلة الجدي ��دة التي تم �إطالقها بع ��د النجاح الذي‬
‫حققته �صحيفة “الم�صري اليوم”‪.‬‬

‫تراجعت عائدات ال�صحف في المنطقة نتيجة الركود لكنها �أثبتت مر ًة �أخرى قدر ًة �أكبر على التكيف مقارنة‬
‫مع الأ�سواق العالمية الأخرى‬
‫عل ��ى ال�صعيد العالمي‪ ،‬وا�صل الإنف ��اق الإعالني في ال�صحف تراجعه‪،‬‬
‫وت�سب ��ب الركود االقت�صادي ف ��ي ت�سريع ذلك التراج ��ع الموجود �أ�ص ًال‬
‫لح�ص ��ة الإنفاق الإعالني في ال�صحف من �إجمال ��ي الإنفاق الإعالني‪.‬‬
‫وتعر�ض الإنفاق الإعالني في ال�صحف لل�صدمات على �أكثر من جبهة‪،‬‬
‫�ساهمت جميعها في تراجع الإنفاق الإعالمي ب�شكل عام‪.‬‬
‫كاد قط ��اع الإعالنات المبوبة �أن يختفي تمام ًا ف ��ي الأ�سواق المتقدمة‪،‬‬
‫حي ��ث ا�ستب ��دل بالإعالن عب ��ر االنترنت‪ .‬ففي المملك ��ة المتحدة مثالً‪،‬‬
‫�أكثر م ��ن ‪ %60‬من التراجع في مجموع العائ ��دات ا�ﻹعالنية بين ‪2004‬‬
‫‪27‬‬

‫‪ .10‬املركز العاملي للبحوث ا�ﻹعالنية‬
‫‪ .11‬جمعية ال�صحافة الأمريكية‬

‫و ‪ 2008‬ك ��ان ب�سبب المبوبات الت ��ي �ساهمت بانخفا�ض ب�أكثر من مليار‬
‫(‪)10‬‬
‫دوالر �أمريك ��ي ف ��ي ه ��ذه العائ ��دات‪ .‬وب�ش ��كل مماثل‪ ،‬تراج ��ع قطاع‬
‫الإعالن ��ات المبوبة في الواليات المتحدة بن�سب ��ة ‪ %40‬في الربع الثاني‬
‫م ��ن عام ‪ 2009‬وحده‪ ،‬ويعود ذلك ب�ش ��كل رئي�سي لتوفر بدائل �أقل كلفة‬
‫(‪)11‬‬
‫عب ��ر االنترن ��ت مث ��ل “كريغلي�س ��ت” ‪ .‬في الوق ��ت ذات ��ه‪ ،‬ت�أثر قطاع‬
‫الإع�ل�ان الم�صور ب�ش ��كل كبير‪� ،‬إال �أن ال�ضرر لم يك ��ن على ذلك القدر‬
‫من الحدة‪.‬‬

‫ف ��ي المنطق ��ة العربية‪ ،‬وعلى الرغم من ثب ��ات مبيعات ال�صحف خالل‬
‫عام ‪ ،2009‬ف�إن ثمة تراجع ًا في مجمل �إيرادات القطاع ال�صحفي ب�سبب‬
‫ال�ضغوط على عائ ��دات الإعالن‪ .‬وب�شكل �إجمالي في المنطقة العربية‪،‬‬
‫نق ��در ب� ��أن حوالي ‪ %40‬من عائ ��دات القطاع ال�صحفي ت�أت ��ي حالي ًا من‬
‫مبيع ��ات ال�صح ��ف‪ ،‬في حين يت ��م تح�صيل �أكثر م ��ن ‪ %60‬من عائدات‬

‫الإعالن‪ .‬وت�شي ��ر المقابالت التي �أجريناها م ��ع �أ�صحاب ال�صحف في‬
‫المنطق ��ة العربية ب�أن حوالي ‪ %30-20‬من عائ ��دات الإعالنات ت�ستمد‬
‫من الإعالنات المبوبة‪ ،‬في حين �أن حوالي ‪ %80-70‬من الإيرادات ت�أتي‬
‫من الإعالنات الم�صورة‪‍‍‍‍.‬‬

‫‪28‬‬

‫‪( 2013-2007‬بماليين الدوالرات)‬
‫‪) 2013‬العربية‬
‫المنطقة‬
‫عائدات التوزيع مقابل عائدات الإعالن في‬
‫(‬
‫‪-2007‬‬
‫ال�شكل ‪:16 :15‬‬
‫‪%‬‬

‫•‬

‫‪4,169‬‬
‫‪3,358‬‬
‫‪37%‬‬

‫‪1,251‬‬

‫‪63%‬‬

‫‪2,107‬‬

‫‪3,686‬‬
‫‪1,350‬‬
‫‪1,392‬‬

‫‪3,971‬‬

‫‪1,424‬‬

‫‪4,211‬‬

‫‪1,459‬‬
‫‪,‬‬

‫‪4,228‬‬

‫‪1,491‬‬

‫‪4,628‬‬

‫‪1,525‬‬

‫‪33%‬‬

‫‪67%‬‬
‫‪2,819‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2,294‬‬

‫‪2009‬‬

‫ارتفعت معدالت “التكلفة لكل �ألف ظهور” بالن�سبة لإعالنات ال�صحف‬
‫ب�ش ��كل ثاب ��ت على م ��دى ال�سن ��وات القليل ��ة الما�ضية‪ ،‬عل ��ى الرغم من‬
‫ال�ضغوط ��ات التي �شهدها عام ‪ 2009‬والناتجة عن الأزمة االقت�صادية‪.‬‬
‫يعتق ��د ‪ %90‬من الخبراء في قط ��اع ال�صحف والمجالت اللذين �أجرينا‬
‫معهم مقابالت في المنطقة ب�أن معدالت �أ�سعار الإعالن �إما بقيت على‬
‫حاله ��ا �أو ازدادت في ال�سنوات القليلة الما�ضية‪ .‬ونحن نقدر ب�أن معدل‬
‫التكلف ��ة لكل �ألف ظهور في �إعالنات ال�صح ��ف �ضمن المنطقة العربية‬

‫‪2,547‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2,753‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2,937‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪3,104‬‬

‫‪2013‬‬

‫يق ��ل ‪ -‬في المتو�سط – بن�سبة ‪ %30‬عنها ف ��ي �أوروبا الغربية‪� .‬أما فيما‬
‫يتعل ��ق بالمجالت ف ��ي المنطقة العربية‪ ،‬ف�إن مع ��دالت التكلفة لكل �ألف‬
‫ظهور تفوق مثيالتها ف ��ي �أوروبا الغربية‪ .‬وبمقارنة بيانات ‪ 2008‬يظهر‬
‫�أن مع ��دل التكلف ��ة لكل �أل ��ف ظهور لإعالن ��ات المجالت ف ��ي المنطقة‬
‫(‪)12‬‬
‫العربي ��ة تزيد بن�سبة ‪ %70‬عنه ��ا في �أوروبا الغربي ��ة‪ .‬وعموماً‪ ،‬ي�شير‬
‫خب ��راء القط ��اع في المنطقة �أن �س ��وق المجالت ف ��ي المنطقة العربية‬
‫�أقوى من �سوق ال�صحف فيما يتعلق بعائدات الإعالن‪.‬‬

‫كما في مناطق �أخرى‪ ،‬يتوقع حدوث ت�صحيح في �أ�سواق ال�صحف المجانية‬
‫تعر� ��ض هذا القطاع من �صناعة الإعالم المطب ��وع ب�شكل خا�ص ل�ضرر‬
‫�أ�ش ��د م ��ن باق ��ي القطاع ��ات ال�صحفي ��ة التقليدي ��ة المدفوع ��ة ب�سبب‬
‫التراج ��ع الحاد في �إيرادات الإعالن‪ .‬ويعود ذل ��ك جزئي ًا �إلى كون هذا‬
‫القطاع حق ��ق نمو ًا كبير ًا قبل ح�صول الأزمة‪ .‬فقد ازداد عدد ال�صحف‬
‫المجاني ��ة ب�شكل هائل منذ ظهورها في �أواخ ��ر الت�سعينات في الواليات‬
‫المتح ��دة‪ ،‬وبعده ��ا في �أوروب ��ا وباقي مناط ��ق العال ��م‪ .‬وتعر�ضت هذه‬
‫ال�صح ��ف المجانية في ال�سنوات الأخيرة ل�صعوبات اقت�صادية كبيرة‪-‬‬
‫تع ��د �شركة “مترو” مثا ًال على ذل ��ك‪ ،‬فهي واحدة من كبرى مجموعات‬
‫الن�شر المجاني في �أوروبا‪ ،‬وي�شمل مجال عملها خم�س ع�شرة دولة‪ ،‬وقد‬
‫خم�س من �أ�صل �إحدى و�ستين �صحيفة يومية مجانية‬
‫ا�ضط ��رت لإغالق ٍ‬
‫كان ��ت ت�صدرها‪ .‬وتع ��د الدنمارك مث ��ا ًال �صارخ ًا �آخر‪ ،‬حي ��ث انخف�ض‬
‫ع ��دد ال�صحف اليومي ��ة المجانية من ‪� 10‬صحف يومي ��ة ت�صدر في ‪20‬‬
‫طبع ��ة عام ‪� ،2006‬إلى ثالث �صحف يومية فقط ت�صدر كل منها بثالث‬
‫طبعات عام ‪.2009‬‬

‫‪29‬‬

‫�سلك ��ت ال�صحافة المجانية في المنطقة العربي ��ة الطريق ذاته فازداد‬
‫ع ��دد المطبوع ��ات المجاني ��ة �سريع� � ًا في عددٍ م ��ن الأ�س ��واق مثل دولة‬
‫م�ص ��ر‪ ،‬وعم ��ان‪ ،‬و ا�ﻹ م ��ارات العربي ��ة المتح ��دة‪ .‬وكما ه ��و الحال في‬
‫الأ�سواق الأخرى‪ ،‬ف�إن العديد من قراء ال�صحف المجانية هم �إما قراء‬
‫(‪)13‬‬
‫ج ��دد �أو �إنهم يق ��ر�ؤون ال�صحف المجانية والمباع ��ة على حد �سواء‪،‬‬
‫ل ��ذا ف� ��إن ازدياد عدد ال�صح ��ف المجانية ل ��م ي�ؤثر ب�ش ��كل وا�ضح على‬
‫ال�صح ��ف اليومية المباعة‪ .‬وتعد �س ��وق دولة الإمارات العربية المتحدة‬
‫حال ��ة مثيرة لالهتم ��ام‪� ،‬إذ ت�ش ��كل ال�صح ��ف اليومية المجاني ��ة ن�سبة‬
‫معتب ��رة من �إجمالي التوزيع (‪ ،)%25‬رغم ح�صول نمو محدود للتوزيع‪.‬‬
‫فمث�ل�اً ‪� ،‬شه ��دت �صحيفة “�سيفين ديز”‪ ،‬وهي واح ��دة من �أربع �صحف‬
‫مجاني ��ة يومية توزع في دول ��ة الإمارات العربية المتح ��دة‪ ،‬توزيع ًا ثابت ًا‬
‫خ�ل�ال ال�سنوات الما�ضية‪ .‬بالنتيجة‪ ،‬ف�إن معظم الأ�سواق بما فيها دولة‬
‫الإم ��ارات العربية المتحدة قد بد�أت ت�شه ��د ت�صحيح ًا لل�سوق في قطاع‬
‫ال�صحافة المجانية‪.‬‬

‫‪ .12‬زينيت �أوبتيميديا‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز‪ ،‬بناء على بيانات ‪ 2008‬للمجالت امللونة‬
‫‪� .13‬أ�شار بحث مل�ؤ�س�سات حكومية بيلجيكية و من اململكة املتحدة و من الواليات املتحدة �إىل �أن ن�صف قرائهم يقر�ؤون ال�صحف املجانية فقط‬

‫ال�شكل ‪ :16‬ال�صحف اليومية المجانية في دولة الإمارات العربية المتحدة‬
‫‪ΓΪΤΘϤϟ΍ ΔϴΑήόϟ΍ Ε΍έΎϣϹ΍ ΔϟϭΩ ϲϓ ΔϴϧΎΠϤϟ΍ ΔϴϣϮϴϟ΍ ϒΤμϟ΍ :17 ϞϜθϟ΍‬‬
‫‪(Ε΍έΎϣϹ΍) ίϳΩ ϥϔγ ΔϔϳΣλ ϊϳίϭΗ‬‬

‫‪2008 Ε΍έΎϣϹ΍ – ϊϳίϭΗ Ώγϧ‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϑϻ΂Α‬‬
‫‪ΔϳϧΎΟϣ ϑΣλ‬‬
‫‪25%‬‬

‫‪64.3‬‬

‫‪67.6‬‬

‫‪67.8‬‬

‫‪65.0‬‬

‫‪67.0‬‬

‫‪75%‬‬

‫‪ΔϋϭϓΩϣ ϑΣλ‬‬
‫‪2009 αέΎϣ 2008 αέΎϣ 2007αέΎϣ 2006 αέΎϣ 2005 αέΎϣ‬‬

‫‪ŕƔƂƔũžŌ ¿ŕƈŮƏ ųŬƏƗŔ ƀũŮƅŔ řƂųƊƈƅ ƓƈƜŷƙŔ ¿ƔƅŧƅŔ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫بد�أت االنترنت ت�ؤثر �سلباً على قطاع الإعالم المطبوع في المنطقة‬
‫يواج ��ه القطاع �ضغط� � ًا متزايد ًا م ��ن االنترنت حيث �أخ ��ذ الم�ستهلكون‬
‫ف ��ي المنطقة العربية والعالم يم�ضون وقت� � ًا �أطول با�ستخدام االنترنت‪.‬‬
‫وحيث ت�شكل الأخبار �أحد �أكثر محتويات ال�شبكة �إثارة الهتمام �شريحة‬

‫ال�شب ��اب ف ��ي المنطق ��ة العربي ��ة‪ ،‬ف�إن ��ه من غي ��ر الم�ستغ ��رب �أن يتجه‬
‫االهتم ��ام �إلى االنترنت‪� ،‬إذ بلغت ن�سبة قراء الأخبار عبر االنترنت ‪%40‬‬
‫من �إجمالي قراء الأخبار عام ‪.2009‬‬

‫‪30‬‬

‫ال�شكل ‪ :17‬م�صادر قراءة الأخبار في المنطقة العربية ‪2009‬‬

‫(‪)1(,)2‬‬

‫‪2009 ΔϴΑήόϟ΍ ΔϘτϨϤϟ΍ ϲϓ έΎΒΧϷ΍ Γ˯΍ήϗ έΩΎμϣ :18 ϞϜθϟ΍‬‬

‫‪1‬‬

‫‪41‬‬

‫‪ρϘϓ ϑΣλ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪40‬‬

‫‪ΕΎϧϭΩϣ‬‬

‫‪17‬‬

‫‪ϲϧϭέΗϛϟ· ΩϳέΑ‬‬

‫‪12‬‬

‫‪ΔϳέΎΑΧ· Ε΍έηϧ‬‬
‫‪ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΑϋ ϝ΋Ύγέ‬‬

‫‪9‬‬
‫‪7‬‬

‫‪ŚŔũŕƈƙŔƏ žřƔŧƏŸŬƅŔƏ žƉŕƊŗƅƏ žũŰƈ Ɠž ƀŔƏŬƗŔ řŬŔũŧ Ɖƈ řŸƈŠƈ ʼnŔũŊ ŚŕƊŕƔŗƅŔ ƋŨƍ ¿ŝƈś :(1) řŴţƜƈ‬‬
‫)‪ŽţŰƅŔ ƉƏũśŮƔ ƉƔŨƅŔ ƉƔƄũŕŮƈƅŔ ŶƈŠ ž1810 řƊƔŸƅŔ (2‬‬
‫‪ƉŬƆƔƊ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫يع ��د مفهوم التدوي ��ن ذا �أهمية خا�صة في المنطق ��ة العربية‪ ،‬ففي هذا‬
‫الخ�صو� ��ص‪ ،‬ال ي�أت ��ي خطر المناف�س ��ة بالن�سبة للإع�ل�ام المطبوع من‬
‫المواقع االلكتروني ��ة للأخبار الر�سمية والق�ضاي ��ا الراهنة فح�سب‪ ،‬بل‬
‫م ��ن المدون ��ات ال�شخ�صية �أي�ضاً‪ ،‬وق ��د تم �شرح هذا الأم ��ر مطو ًال في‬
‫تقري ��ر “نظرة على الإع�ل�ام العرب ��ي ‪ .”2011-2007‬يكت�سب مو�ضوع‬
‫التدوي ��ن �شعبي� � ًة متزايد ًة في المنطق ��ة العربية‪ ،‬حيث توف ��ر االنترنت‬
‫حري ��ة التعبير‪ .‬وحت ��ى على ال�صعي ��د العالمي‪ ،‬ف�إن ع ��دد ًا متزايد ًا من‬
‫العاملين في مج ��ال الأخبار يتجه للمدونات كم�ص ��در لإعداد التقارير‬
‫حول الأحداث المحلية في المنطقة العربية‪ .‬ويمكن م�شاهدة مثال عن‬
‫ذلك في ال�شكل التالي‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫و عل ��ى الرغم م ��ن االنت�شار ال�شعبي الوا�سع للمحت ��وى المطور من قبل‬
‫الم�ستخدمي ��ن ف ��ي المنطقة‪ ،‬ف�إن م ��ن الجدير ذكره �أن م ��ا يفوق ‪%80‬‬
‫م ��ن خبراء القط ��اع الذين تم �إج ��راء مقابالت معهم �أف ��ادوا ب�أنهم ال‬
‫ي�شعرون بالخطر من تلك المدونات‪ .‬ي�شير ذلك �إلى �أنه من وجهة نظر‬
‫الم�ستهل ��ك‪ ،‬ت�شكل المدون ��ات و�أ�شكال المحتوي ��ات ال�شخ�صية الأخرى‬
‫عل ��ى االنترنت نمط ًا �شعبي ًا من م�صادر الأخبار‪ ،‬في حين يراها خبراء‬
‫القطاع فر�صةً‪� ،‬أكثر منها تهديد ًا مبا�شراً‪.‬‬

‫ درا�سة حاالت عربية وعالمية‬:‫الم�ستخدم‬
‫ المحتوى المطور من قبل الم�ستخدم‬:18
:19 ‫ال�شكل‬
ΔϴϤϟΎϋϭ ΔϴΑήϋ ΕϻΎΣ Δγ΍έΩ :ϡΪΨΘδϤϟ΍ ϞΒϗ Ϧϣ έϮτϤϟ΍ ϯϮΘΤϤϟ΍ :19 ϞϜθϟ΍
Ω΍ΩϐΑ ΔϧϭΩϣ :ϕ΍έόϟ΍
ϡϼγ" ϡγ΍ ΕΣΗ ΏΗϛϳ ΏΎη ϲϗ΍έϋ ϱέΎϣόϣ αΩϧϬϣ ΢Αλ΃
ϡΩϘΗ ϲΗϟ΍ ϪΗϧϭΩϣ ϝϼΧ ϥϣ ϡϟΎόϟ΍ ˯ΎΣϧ΃ ΔϓΎϛ ϲϓ ˱ Ύϓϭέόϣ "αϛΎΑ
ϕ΍έόϟ΍ ϲϓ ΏέΣϟ΍ ϝϼΧ Ι΍ΩΣϷ΍ ϝϭΣ ˱΍έϳέΎϘΗ
Δϳϣϭϳϟ΍ ΓΎϳΣϟ΍ ϊϗ΍ϭ ϝϘϧϳ αϛΎΑ ϡϼγ Ϫϳϓ ϥΎϛ ϱΫϟ΍ Εϗϭϟ΍ ϲϓ
ϡϼϋϹ΍ ϝ΋Ύγϭ ϡΎϣΗϫ΍ ϪΗΎΑΎΗϛ ΕΑΫΟ ˬΏέΣϟ΍ ϝϼΧ Ω΍ΩϐΑ ϲϓ
ΏϧΎΟϷ΍ ϥϭϳϔΣλϟ΍ Ϫϳϓ ϥΎϛ Εϗϭ ϲϓ ϡϟΎόϟ΍ ˯ΎΣϧ΃ ΔϓΎϛ ϲϓ
ΔϳρϐΗϟ έΩΎλϣϟ΍ϭ ϕρΎϧϣϟ΍ ϰϟ· ϝϭλϭϟ΍ ϲϓ ΔΑϭόλ ϥϭΩΟϳ
ΏέΣϟ΍ έΎΑΧ΃
ϥ΍ϭϧόΑ
ϥ
ϭ ΑΏ
ΏΎΗϛ έέηϧ α
αϛΎΑΑ ϡϡϼγ έέ
έέϗ ˬΔϳϓΎΣλϟ΍
ϳ
ϪΗ΍έϣΎϐϣϟ
έ
Οϳ
ΔΟϳΗϧ
ΏΎΗϛ έηϧΑ έΧ΁ έ΍έϗ ϪΑϘϋ΃ ˬ2003 ϡΎϋ ϲϓ "Ω΍ΩϐΑ ΔϧϭΩϣ"
ϥΎϳΩέΎϐϟ΍ ΔϔϳΣλ ϊϣ ϥϭΎόΗϟΎΑ "ˮΩ΋΍έ ϥϳ΃" ϥ΍ϭϧϋ ϝϣΣ
ΔϳϧΎρϳέΑϟ΍
έϭρϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ έϳΛ΄Η ϰϟ· έϳηϳ ˱ ΎϣΎϫ ˱ϻΎΛϣ Ω΍ΩϐΑ ΔϧϭΩϣ ΩόΗ
ϲϓ ΔϳϣϟΎόϟ΍ϭ ΔϳΑέόϟ΍ ϡϼϋϹ΍ ϝ΋Ύγϭ ϰϠϋ ϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍ ϝΑϗ ϥϣ
ΔϘρϧϣϟ΍


ϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍ ϝΑϗ ϥϣ έϭρϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϊϗ΍ϭϣ ϰϠϋ ΔλΎΧΑϭ ΕϧέΗϧϹ΍ ΔϛΑη ϰϠϋ Ωϳ΍ίΗϣ ϝϛηΑ ϥϭϛϠϬΗγϣϟ΍ϭ έΎΑΧϷ΍ ΕΎγγ΅ϣ ΩϣΗόΗ
.έΎΑΧϸϟ έΩλϣϛ
ϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍ ϝΑϗ ϥϣ έϭρϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϊϗ΍ϭϣ ϡϭϘΗ ˬΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ ΔϳΩϳϠϘΗϟ΍ έΎΑΧϷ΍ ΕΎγγ΅ϣ ΩΩϬϳ έρΧϟ ΎϬϠϳϛηΗ ϥϋ ˱ Ύοϭϋ
ϭϳΎϓ ϝϳϠΣΗ
ˬϥϳϼϧϭ΃
ϥγϠϳϧ
:έΩλϣϟ΍
.ΏϭΗϛϣϟ΍
ϯϭΗΣϣϟ΍ϭ
ϊρΎϘϣϭ‫مواقع‬
Δϳϓ΍έϏϭΗϭϔϟ΍
ΎϫέϳϓϭΗ
ϝϼΧ ‫ب�شكل‬
ϥϣίέϧΗέΎΑ
ΕΎγγ΅ϣϟ΍
ϡϋΩΑ
Ωϳ΍ίΗϣ
.‫كم�صدر للأخبار‬
‫الم�ستخدمين‬
‫من قبل‬ϭϳΩϳϔϟ΍
‫المحتوى المطور‬
‫وبخا�صة على‬έϭλϠϟ
‫�شبكة الإنترنت‬
‫متزايد على‬
‫والم�ستهلكون‬
‫أخبار‬
‫ؤ�س�سات ال‬
�‫م‬ϝϛηΑϭ
‫•تعتمد‬
‫ تقوم مواقع المحتوى المطور من قبل الم�ستخدمين وب�شكل متزايد بدعم‬،‫ •عو�ض ًا عن ت�شكيلها لخطر يهدد م�ؤ�س�سات الأخبار التقليدية في المنطقة العربية‬
.‫الم�ؤ�س�سات من خالل توفيرها لل�صور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو والمحتوى المكتوب‬

‫ تحليل فايو بارتنرز‬،‫ �أخبار �صحفية‬،‫ نيل�سن �أونالين‬:‫الم�صدر‬

32

‫بم ��ا �أن قط ��اع الإع�ل�ام المطبوع يت�أث ��ر ب�ش ��كل متزايد بالأخب ��ار عبر‬
‫االنترن ��ت‪ ،‬ف�إن الم�ؤ�س�س ��ات المعنية تحاول تعوي� ��ض التراجع الحا�صل‬
‫ف ��ي �إيراداته ��ا بط ��رق مختلفة‪ .‬فف ��ي بع� ��ض الأ�سواق‪ ،‬تق ��وم ال�صحف‬
‫باالنتق ��ال �إلى الن�شر عبر االنترنت وا�ستخ ��دام ال�شبكة كو�سيلة لتقديم‬
‫خدم ��ات �إ�ضافية‪ .‬على الم�ستوى العالمي‪ ،‬وا�صل قطاع ال�صحافة بحثه‬
‫ع ��ن نموذج العمل المنا�سب‪ .‬وفي حي ��ن يتم ن�شر الأخبار عبر االنترنت‬
‫ع ��اد ًة بالمجان‪ ،‬ويتم تمويل ذلك عن طري ��ق الإعالن‪ ،‬يتطلع الالعبون‬
‫الأ�سا�سي ��ون في هذا القطاع لخلق طرق جديدة لدعم الإيرادات القليلة‬
‫الت ��ي يت ��م جنيها من الإع�ل�ان عبر االنترن ��ت‪ ،‬وذلك ع ��ن طريق جعل‬
‫الق ��راء يدفعون لق ��اء ما يقدم لهم عب ��ر ال�شبكة‪ .‬لقد ت ��م اختبار عدة‬
‫�آلي ��ات للدف ��ع‪ ،‬كاال�شتراكات والدفع ��ات بالغة ال�صغ ��ر‪ ،‬والقت درجات‬
‫مختلف ��ة من النجاح‪ ،‬لكن الجدل م�ستم ��ر حول ما �إذا كان الم�ستهلكون‬
‫م�ستعدي ��ن للدفع حق� � ًا لقاء ما يقر�ؤون من �أخب ��ار عامة عبر االنترنت‪.‬‬
‫وقد �ساهم روبرت مردوخ بالنيابة عن م�ؤ�س�سته العالمية “نيوز كورب”‬
‫ف ��ي هذا الجدل‪ ،‬م�ش ��دد ًا على خيار نموذج الدفع ��ات بالغة ال�صغر‪� ،‬إذ‬
‫حقق ذلك بع�ض النجاح في من�شورات مثل “ذي وول �ستريت جورنال”‪.‬‬
‫لكن ذلك يحتاج للمزيد من الأدلة في حالة من�شوراته التي تقدم �أخبار ًا‬
‫عام� � ًة مثل “ذي نيوي ��ورك بو�ست”‪“ ،‬فوك�س ني ��وز”‪� ،‬أو � ٍ ّأي من �صحفه‬
‫ال�صادرة في بريطانيا‪.‬‬
‫بالإ�ضاف ��ة �إلى ذل ��ك‪ ،‬ت�سع ��ى “نيوز ك ��ورب” و�شركات �أخ ��رى لإيجاد‬
‫طرق جدي ��دة لال�ستف ��ادة مالي ًا من مواده ��ا الإخباري ��ة المقدمة على‬
‫ال�شبك ��ة ع ��ن طريق خدمة البح ��ث‪ .‬وفي حين هدد مي ��ردوخ علن ًا بمنع‬
‫محرك ��ات البحث مثل غوغل م ��ن �إظهار مواد �شركات ��ه الإخبارية على‬
‫(‪)14‬‬
‫مواقعه ��ا‪ ،‬ف�إن ظهور مح ��رك البحث الجديد التاب ��ع لمايكرو�سوفت‬
‫“بينغ” قد يتمكن من تغيير �آليات قطاع الأخبار عبر االنترنت‪ .‬ف�إذا‬

‫‪33‬‬

‫‪ .14‬عند املقابلة مع �سكاي نيوز �أو�سرتاليا يف نوفمرب ‪2009‬‬

‫كان ��ت مايكرو�سوفت‪ ،‬كما ت�شير التقارير‪ ،‬تن ��وي دفع المال للم�ؤ�س�سات‬
‫الإخبارية لقاء �إظهار المواد الإخبارية على موقعها‪ ،‬ف�إن ذلك قد يعزز‬
‫فر�صة تلك ال�شركات للك�سب من موادها المن�شورة عبر االنترنت‪.‬‬
‫ف ��ي الوقت ذات ��ه‪� ،‬أثبتت بع� ��ض الم�ؤ�س�سات الإخبارية الت ��ي تقدم مواد‬
‫�إخباري ��ة متخ�ص�صة‪ ،‬كالأخبار االقت�صادية‪ ،‬ب�أن ��ه من الممكن تحقيق‬
‫الربح من المحتوى الإخباري المتخ�ص�ص عبر االنترنت‪ .‬لم تكن “ذي‬
‫وول �ستري ��ت جورنال” ه ��ي وحدها من حقق النجاح ف ��ي فر�ض ر�سوم‬
‫على محتواه ��ا عبر االنترنت‪ ،‬بل �شاركها ذل ��ك النجاح �صحف عالمية‬
‫كبيرة �أخرى مثل “ذي فاينن�شال تايمز”‪ ،‬و“ذي �إيكونومي�ست”‪.‬‬
‫بينم ��ا مازال �أمام المنطقة العربية تحديات �أكبر في فر�ض ر�سوم على‬
‫المحتوى االلكتروني‪ ،‬من بينها االنت�ش ��ار ال�ضعيف للبطاقة االئتمانية‪،‬‬
‫وع ��دم االعتياد على الدف ��ع االلكتروني‪ ،‬الخ‪ ،‬ولكن ثم ��ة بع�ض التفا�ؤل‪.‬‬
‫وف ��ي واقع الأم ��ر‪ ،‬عبّر حوالي ‪ %70‬مم ��ن �أجريت معه ��م مقابالت من‬
‫الخب ��راء في المنطقة عن �إيمانهم ب�إمكانية تطبيق ذلك في الم�ستقبل‪.‬‬
‫وكم ��ا هو الح ��ال في ال�س ��وق العالمي ��ة‪ ،‬م ��ن الوا�ض ��ح �أن الم�ستهلكين‬
‫م�ستع ��دون للدفع مقاب ��ل المحتوى االلكترون ��ي المتخ�ص�ص‪ -‬وبخا�صة‬
‫ما يلب ��ي احتياجات قطاع الأعمال‪ -‬كما تظهر التجربة الناجحة لموقع‬
‫“زاويا ” في ال�شرق الأو�سط‪.‬‬

‫ درا�سة حاالت عربية وعالمية‬:‫ نماذج عمل الأخبار عبر االنترنت‬:19 ‫ال�شكل‬

‫ الإيكونومي�ست‬:ً‫عامليا‬

‫ زاويا‬: ‫الإمارات‬

ΔϴϤϟΎϋϭ
ΔϴΑήϋ
ΕϻΎΣ
Δγ΍έΩ
:ΖϧήΘϧϻ΍
ήΒϋήΒϋ
έΎΒΧϷ
΍ ϞϤϋ
ΝΫΎϤϧ
:20
ϞϜθϟ΍
ΔϴϤϟΎϋϭ
ΔϴΑήϋ
ΕϻΎΣ
Δγ΍έΩ
:ΖϧήΘϧϻ΍
έΎΒΧϷ
΍ ϞϤϋ
ΝΫΎϤϧ
:20
ϞϜθϟ΍

‫ خطوات‬،‫ وهي من�شورة مطبوعة ب�شكل تقليدي‬،‫ •اتخذت الإيكونومي�ست‬
‫ •تعد زاويا �شركة �إلكترونية لتوفير المعلومات االقت�صادية في ال�شرق‬
‫معدالت نمو �إيجابية لحجم �أعمالها بما في ذلك اال�ستخدام‬
‫على‬
‫للحفاظ‬
‫خدماتها لمجتمع الأعمال ومحترفي الأعمال المالية‬Ύϳϭ΍ί
‫ وتقدم‬:‫أو�سط‬
‫ال‬
ΕγϳϣϭϧϭϛϳϹ΍
:˱ ΎϳϣϟΎϋ
ΕγϳϣϭϧϭϛϳϹ΍
:˱ ΎϳϣϟΎϋ
Ύϳϭ΍ίΕ΍έΎϣϹ΍
: Ε΍έΎϣϹ΍
‫المبتكر للإنترنت‬
:‫يلي‬
‫ما‬
‫زاويا‬
‫توفر‬
،‫م�شترك‬
‫ألف‬

212
‫حوالي‬
‫مع‬

ΔϴϤϟΎϋϭ
ΔϴΑήϋ ΕϻΎΣ Δγ΍έΩ
:ΖϧήΘϧϻ΍
ήΒϋ έϳϓϭΗϟ
έΎΒΧϷΔϳϧϭέΗϛϟ·
΍ ϞϤϋ ΝΫΎϤϧ
:20 ϞϜθϟ΍
ϝϛηΑ
ΔϋϭΑρϣ
Γέϭηϧϣ
ˬΕγϳϣϭϧϭϛϳϹ΍
ΕΫΧΗ΍
ΔϳΩΎλΗϗϻ΍
ΕΎϣϭϠόϣϟ΍
Δϛέη
ΩόΗ ΩόΗ• •
‫وعملت‬
،‫التجارية‬
‫العالمة‬
‫ ت�سويق‬ϲϫϭ
‫ في‬ϲϫϭ
‫مركزة‬
‫ال�صحيفة ا�ستثمارات‬
‫ • ••لدى‬
ϝϛηΑ
ΔϋϭΑρϣ
Γέϭηϧϣ
ˬΕγϳϣϭϧϭϛϳϹ΍
ΕΫΧΗ΍
ΔϳΩΎλΗϗϻ΍
ΕΎϣϭϠόϣϟ΍
έϳϓϭΗϟ‫عن‬ΔϳϧϭέΗϛϟ·
Δϛέη
‫ م�شروع‬2,300‫و‬
‫ �شركة‬12,500
‫ملفات تعريف‬
- Ύϳϭ΍ίΎϳϭ΍ί

ϡΟΣϟ
ΔϳΑΎΟϳ·
ϭϣϧϭϣϧ
ΕϻΩόϣ ϰϠϋϰϠϋ
υΎϔΣϠϟ
Ε΍ϭρΧ
ˬϱΩϳϠϘΗ
ϝΎϣϋϷ΍
ϊϣΗΟϣϟ
ΎϬΗΎϣΩΧ
ϡΩϘΗϭ
ργϭϷ΍
ϕέηϟ΍
ϡΟΣϟ
ΔϳΑΎΟϳ·
υΎϔΣϠϟ
Ε΍ϭρΧ
ˬϱΩϳϠϘΗ
ϝΎϣϋϷ΍
ϊϣΗΟϣϟ
ΎϬΗΎϣΩΧ
ϡΩϘΗϭ
ργϭϷ΍
ϕέηϟ΍ϲϓ ϲϓ
‫المحلية‬
‫على اللغة‬ΕϻΩόϣ
‫إلكترونية محلية معتمدة‬
� ‫حمالت‬
‫تنظيم‬
‫على‬
‫أو�سط‬
‫ل‬
‫ا‬
‫ال�شرق‬
‫في‬
‫الدول‬
‫كافة‬
‫من‬
‫مجمعة‬
‫�صحفية‬
‫أخبار‬

ΕϧέΗϧϺϟ
έϛΗΑϣϟ΍
ϡ΍ΩΧΗγϻ΍
ϙϟΫ ϲϓ ϲϓ
ΎϣΑ ΎϣΑ
ΎϬϟΎϣϋ΃
ΔϳϟΎϣϟ΍
ϝΎϣϋϷ΍
ϲϓέΗΣϣϭ
ΕγϳϣϭϧϭϛϳϹ΍ :˱ ΎϳϣϟΎϋ
Ύϳϭ΍ί
:ϲϓέΗΣϣϭ
Ε΍έΎϣϹ΍
ΕϧέΗϧϺϟ
έϛΗΑϣϟ΍
ϡ΍ΩΧΗγϻ΍
ΎϬϟΎϣϋ΃
ΔϳϟΎϣϟ΍
ϝΎϣϋϷ΍
‫للح�صول‬
‫االنترنت‬
‫با�ستخدام‬
‫الت�سويق‬Ε΍έΎϣΛΗγ΍
‫لنفقات‬
‫أف�ضل‬ϙϟΫ
�ΔϔϳΣλϟ΍
‫إن�شاء �إدارة‬
�‫ب‬ϯΩϟ
‫ ••قامت‬
‫افريقيا‬
‫و �شمال‬ϲϟ΍ϭΣ ϊϣ •
Δϣϼόϟ΍
ϕϳϭγΗ
ϲϓ
Γίϛέϣ
:
ϲϠϳ
Ύϣ
Ύϳϭ΍ί
έϓϭΗ
ˬϙέΗηϣ
ϑϟ΃
212
Δϣϼόϟ΍ ϕϳϭγΗ ϲϓ Γίϛέϣ Ε΍έΎϣΛΗγ΍ ΔϔϳΣλϟ΍ ϯΩϟ •
:ϲϠϳ Ύϣ Ύϳϭ΍ί έϓϭΗ ˬϙέΗηϣ ϑϟ΃ 212 ϲϟ΍ϭΣ ϊϣ •
ϝϛηΑ
ΔϋϭΑρϣ
Γέϭηϧϣ
ϲϫϭ
ΔϳΩΎλΗϗϻ΍
ΕΎϣϭϠόϣϟ΍
έϳϓϭΗϟ
ΔϳϧϭέΗϛϟ·
Δϛέη- ΕΎϔϠ
Ύϳϭ΍ίϣ ΩόΗ
‫بما‬
‫الت�سويق‬
‫تقنيات‬
‫واعتماد‬
،‫المطبوعة‬
‫للن�سخة‬
‫ˬجدد‬ΕγϳϣϭϧϭϛϳϹ΍
‫م�شتركين‬
‫ على‬ΕΫΧΗ΍ •
ΔϳϠΣϣ
ΔϳϧϭέΗϛϟ·
ΕϼϣΣ
ϡϳυϧΗ
ϰϠϋ
ΕϠϣϋϭ
ˬΔϳέΎΟΗϟ΍
ωϭέηϣ
2,300
ϭ ‫خالل‬
Δϛέη
ϥϋ�ϥϋ
ϑϳέόΗ
- ϣ -•
‫منافذ‬
‫مع‬ωϭέηϣ
‫مبرمة‬
‫اتفاقيات‬
‫من‬12,500
‫مبا�شرة‬
‫إخبارية‬
‫تغطية‬
ΔϳϠΣϣ
ΔϳϧϭέΗϛϟ·
ΕϼϣΣ
ϡϳυϧΗ
ϰϠϋ
ΕϠϣϋϭ
ˬΔϳέΎΟΗϟ΍ˬϱΩϳϠϘΗ
2,300
ϭ Δϛέη
12,500
ϑϳέόΗ
ΕΎϔϠϲϓ
ϡΟΣϟ‫التي‬
ΔϳΑΎΟϳ·
ϭϣϧ ΕϻΩόϣ
ϰϠϋ
υΎϔΣϠϟ
Ε΍ϭρΧ
ϝΎϣϋϷ΍
ϊϣΗΟϣϟ
ΎϬΗΎϣΩΧ
ϡΩϘΗϭ
ργϭϷ΍
ϕέηϟ΍
ΔϳϠΣϣϟ΍
ΔϐϠϟ΍
ϰϠϋ
ΓΩϣΗόϣ
ργϭϷ΍
ϕέηϟ΍
ϲϓ
ϝϭΩϟ΍
ΔϓΎϛ
ϥϣ
ΔόϣΟϣ
ΔϳϔΣλ
έΎΑΧ΃
- ‫يعلن عنها في الن�سخة‬
)Economist.com(
‫مزايا‬
‫ذلك‬
‫في‬
‫متعددة‬
‫إخبارية‬

ΔϳϠΣϣϟ΍
ΔϐϠϟ΍ ϰϠϋ
ΓΩϣΗόϣ
ργϭϷ΍ ϕέηϟ΍ ϲϓ ϝϭΩϟ΍ ΔϓΎϛ ϥϣΔϳϟΎϣϟ΍
ΔόϣΟϣ
ΔϳϔΣλ
έΎΑΧ΃
ΕϧέΗϧϺϟ
έϛΗΑϣϟ΍
ϙϟΫΕϣΎϗ
ϲϓ
ΎϣΑ •ΎϬϟΎϣϋ΃
ϝΎϣϋϷ΍
ϲϓέΗΣϣϭ
ϡ΍ΩΧΗγΎΑ
ΕΎϘϔϧϟ
ϝοϓ΃
Γέ΍Ω·ϡ΍ΩΧΗγϻ΍
˯ΎηϧΈΑ
ΎϳϘϳέϓ΍
ϝΎϣη
ϭ
‫المطبوعة‬
ϡ΍ΩΧΗγΎΑϕϳϭγΗϟ΍
ϕϳϭγΗϟ΍
ΕΎϘϔϧϟ
ϝοϓ΃
Γέ΍Ω·
˯ΎηϧΈΑ
ΕϣΎϗ

ΎϳϘϳέϓ΍
ϝΎϣη
‫خالل‬
‫من‬
‫أعمال‬
‫ل‬
‫ل‬
‫مبا�شرة‬
‫إخبارية‬

‫تغطية‬
Δϣϼόϟ΍ ϕϳϭγΗ ϲϓ Γίϛέϣ Ε΍έΎϣΛΗγ΍ ΔϔϳΣλϟ΍ ϯΩϟ •
:ϲϠϳ Ύϣ Ύϳϭ΍ί έϓϭΗ ˬϙέΗηϣ ϑϟ΃ 212 ϲϟ΍ϭΣ ϊϣ ϭ•
ˬΔϋϭΑρϣϟ΍
ΔΧγϧϠϟ
ΩΩΟ
ϥϳϛέΗηϣ
ϰϠϋ
ϝϭλΣϠϟ
ΕϧέΗϧϻ΍
ϊϣ
ΔϣέΑϣ
ΕΎϳϗΎϔΗ΍
ϝϼΧ
ϥϣ
ΓέηΎΑϣ
ΔϳέΎΑΧ·
ΔϳρϐΗ
ˬΔϋϭΑρϣϟ΍ ΔϳϠΣϣ
ΔΧγϧϠϟΔϳϧϭέΗϛϟ·
ΩΩΟ ϥϳϛέΗηϣ
ΕϧέΗϧϻ΍
ϊϣ ωϭέηϣ
ΔϣέΑϣ 2,300
ΕΎϳϗΎϔΗ΍ϭ ϝϼΧ
ϥϣ ‫أنباء‬
ΓέηΎΑϣ
ΔϳρϐΗ
ΕϼϣΣ ϰϠϋ
ϡϳυϧΗϝϭλΣϠϟ
ϰϠϋ ΕϠϣϋϭ
ˬΔϳέΎΟΗϟ΍
Δϛέη
ϥϋ ΔϳέΎΑΧ·
ϑϳέόΗ ΕΎϔϠ
ϣ- -
‫ جونز‬12,500
‫داو‬
� ΓΩΩόΗϣ
‫وكالة‬
‫خدمة‬
Ύϳ΍ίϣ
ϳ ίΎϳ΍ίϣ
ϲϓ ϲ
ϕϳϭγΗϟ΍
ϳΕΎϳϧϘΗ
ϭ ϭΓΩϣΗόϣ
ΔϳέΎΑΧ
ϳέΔϳέΎΑΧ
ΑϳέέΎΑΧ΃
· ΑΫϓΎϧϣ
ΩΎϣΗϋ΍ϭ
ϳ ί ϙϟΫϙϟΫ ϲ
ϲϓ ΎϣΑΑ ΎϣΑΑ ϕϳϭ
ϕϳϭγΗϟ΍ ΕΎϳϧϘΗ
ϕϳϭ
ϳ ΩΎϣΗϋ΍ϭ
ΓΩΩόΗϣ
· -ΫϓΎϧϣ
ΔϳϠΣϣϟ΍
ΔϐϠϟ΍
ϰϠϋ
ργϭϷ΍ ϕέηϟ΍ ϲϓ ϝϭΩϟ΍ ΔϓΎϛ ϥϣ ΔόϣΟϣ
ΔϳϔΣλ
‫من‬
‫ت�ستطيع‬
‫نوعه‬
‫من‬
‫فريد‬
‫إلكتروني‬

‫عمل‬
‫نموذج‬
‫على‬
‫زاويا‬
‫•تعتمد‬
ΔΧγϧϟ΍
ϲΗϟ΍ϲΗϟ΍ΕΎϘϔϧϟ
(Economist.com
) ) ΕϣΎϗ •
ΔϟΎϛϭ
ΔϣΩΧ
ϝϼΧ
ϥϣ ϥϣ
ϝΎϣϋϸϟ
ΓέηΎΑϣ
ΔϳέΎΑΧ
· ΔϳρϐΗ
-ϭ -
ϡ΍ΩΧΗγΎΑ
ϕϳϭγΗϟ΍
ϝοϓ΃ Γέ΍Ω· ˯ΎηϧΈΑ
ΎϳϘϳέϓ΍
ΔΧγϧϟ΍ϲϓ ϲϓΎϬϧϋ
ΎϬϧϋϥϠόϳϥϠόϳ
(Economist.com
ΔϟΎϛϭ
ΔϣΩΧ
ϝϼΧ
ϝΎϣϋϸϟ
ΓέηΎΑϣ
ΔϳέΎΑΧ
·ϝΎϣη
ΔϳρϐΗ
ΔϋϭΑρϣϟ΍
ίϧϭΟ
ϭ΍Ω
˯ΎΑϧ΃
‫من‬
‫بدعم‬
،‫للعمالء‬
‫المجانية‬
‫المعلومات‬
‫من‬
‫محدودة‬
‫كمية‬
‫توفير‬
‫خالله‬
ˬΔϋϭΑρϣϟ΍ ΔΧγϧϠϟ ΩΩΟ ϥϳϛέΗηϣ ϰϠϋ ϝϭλΣϠϟ
ΕϧέΗϧϻ΍
ϊϣ ΔϣέΑϣ ΕΎϳϗΎϔΗ΍ ϝϼΧ ϥϣ ΓέηΎΑϣ ΔϳέΎΑΧ·
ΔϋϭΑρϣϟ΍
ίϧϭΟ ΔϳρϐΗ
ϭ΍Ω ˯ΎΑϧ΃
ϪϋϭϧϪϋϭϧ
ϥϣ ϥϣ
Ωϳέϓ
ϲϧϭέΗϛϟ·
ϝϣϋ
ΝΫϭϣϧ
ϰϠϋ‫ ًال‬ϰϠϋ
Ύϳϭ΍ί
• •
ΩΎϣΗϋ΍ϭϭ
Ύϳ΍ίϣ
ϳ ϥϣ
ί ̃ ϙϟΫ
ϲϓ ΎϣΑΑ ϕϳϭ
ϲ
ϕϳϭγΗϟ΍ ΕΎϳϧϘΗ
ϳ
ΓΩΩόΗϣ
ΔϳέΎΑΧ
ϳέ،‫إعالن‬
Α ·ΩϣΗόΗ
Ϋ‫ل‬ϓΎϧϣ
ϥ΍έϭΩ
ΔϣϳϗΔϣϳϗ
17
‫الو�صول‬
‫مقابل‬
‫المختلفة‬
‫اال�شتراك‬
‫باقات‬
‫تقديم‬
‫عن‬
‫ف�ض‬
‫ا‬
Ωϳέϓ
ϲϧϭέΗϛϟ·
ϝϣϋ
ΝΫϭϣϧ
Ύϳϭ΍ί
ΩϣΗόΗ
ϥ΍έϭΩ
ϥϣ
̃
17
ϥϳϳϼϣ) ϝΎϣϟ΍ α΃έ ϥ΍έϭΩ
ϝΩόϣ
ΔΧγϧϟ΍α΍έ
ϲϓ ΎϬϧϋ ϥϠόϳ ϲΗϟ΍ (Economist.com
ΔϟΎϛϭϥϣΔϣΩΧ
ϝϼΧ ϥϣ
ϝΎϣϋϸϟ
ΓέηΎΑϣ
ΔϳέΎΑΧ
ΔϳρϐΗ
ϥϳϳϼϣ) ϝΎϣϟ΍ α΃έ )ϥ΍έϭΩ ϝΩόϣ
ΕΎϣϭϠόϣϟ΍
ΓΩϭΩΣϣ
Δϳϣϛ
έϳϓϭΗ
ϪϟϼΧ
ϥϣ ·ϥϣ
ϊϳρΗγΗ
ϥϣ ϥϣ
ϲΗ΄ϲΗ΄
Η ϝΎϣϟ΍
ΕΎϣϭϠόϣϟ΍
ϥϣ
ΓΩϭΩΣϣ
Δϳϣϛ
έϳϓϭΗ
ϪϟϼΧ
ϊϳρΗγΗ
‫المميز‬
‫للمحتوى‬
(Ε΍έϻϭΩϟ΍
Η ϝΎϣϟ΍ α΍έ
(Ε΍έϻϭΩϟ΍ΔϋϭΑρϣϟ΍
˱ϼοϓ
ίϧϭΟ ϭ΍ΩΔϳϧΎΟϣϟ΍
˯ΎΑϧ΃
ΕΎϗΎΑ
ϡϳΩϘΗϡϳΩϘΗ
ϥϋϥϋ
ˬϥϼϋϹ΍
ϥϣ ϥϣ
ϡϋΩΑϡϋΩΑ
ˬ˯ϼϣόϠϟ
ΔϳϧϭέΗϛϟ
· έΩΎλϣ
˱ϼοϓ
ΕΎϗΎΑ
ˬϥϼϋϹ΍
ˬ˯ϼϣόϠϟ ΔϳϧΎΟϣϟ΍
ΔϳϧϭέΗϛϟ
· έΩΎλϣ
Ϫϋϭϧ ϥϣ Ωϳέϓ ϲϧϭέΗϛϟ· ϝϣϋ ΝΫϭϣϧ ϰϠϋ Ύϳϭ΍ί ΩϣΗόΗ •
ϥ΍έϭΩ
Δϣϳϗ ϥϣ ̃ 17
ϥϳϳϼϣ) ϝΎϣϟ΍ α΃έ ϥ΍έϭΩ ϝΩόϣ
(Ε΍έϻϭΩϟ΍

ϥϣ ϲΗ΄Η ϝΎϣϟ΍ α΍έ
ΔϳϧϭέΗϛϟ· έΩΎλϣ

266
266 248
248 218
218 197
197 191
191
266

0808

248

0707

0606

08

07

218

0505
06

197

191

ϥϳέϣΛΗγϣϟ΍ Δϳϭοϋ

ΕΎγγ΅ϣϟ΍ Δϳϭοϋ

ϥϣ έΎόγϷ΍
΃ΩΑΗ ΃ΩΑΗ• • ϥϣ έΎόγϷ΍
΃ΩΑΗ ΃ΩΑΗ•
ϥϣ έΎόγϷ΍
ϥϣ έΎόγϷ΍
ΓΩϣϟΓΩϣϟ
έϻϭΩ
3100
ΓΩϣϟ
έϻϭΩ
1500
έϻϭΩ 3100
ΓΩϣϟ έϻϭΩ 1500
έϬη΃
6 6΃ΩΑΗ •
6 ΃ΩΑΗ6
ϥϣ
έΎόγϷ΍
ϥϣ έϬη΃
έΎόγϷ΍
έϬη΃
έϬη΃

0404
05

ίϳϣϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϠϟ ϝϭλϭϟ΍ ϝΑΎϘϣ ΔϔϠΗΧϣϟ΍ ϙ΍έΗηϻ΍

ίϳϣϣϟ΍ϥϣϯϭΗΣϣϠϟ
ϝΑΎϘϣ
ΔϔϠΗΧϣϟ΍
ϙ΍έΗηϻ΍
ΕΎϣϭϠόϣϟ΍
ΓΩϭΩΣϣ ϝϭλϭϟ΍
Δϳϣϛ έϳϓϭΗ
ϪϟϼΧ
ϥϣ ϊϳρΗγΗ
ΔΟέΩΗϣϟ΍
Δϳϭοόϟ΍
νϭέϋ
ΔΟέΩΗϣϟ΍
Δϳϭοόϟ΍
νϭέϋ
ΕΎϗΎΑ ϡϳΩϘΗ ϥϋ ˱ϼοϓ ˬϥϼϋϹ΍ ϥϣ
ϡϋΩΑ ˬ˯ϼϣόϠϟ
ΔϳϧΎΟϣϟ΍
ίϳϣϣϟ΍
ϯϭΗΣϣϠϟ
ϝϭλϭϟ΍ ϝΑΎϘϣ ΔϔϠΗΧϣϟ΍
ϙ΍έΗηϻ΍
ϥϳέϣΛΗγϣϟ΍
Δϳϭοϋ
ΕΎγγ΅
ϣϟ΍
Δϳϭοϋ
έϳϭρΗ
Δϳϭοϋ
ϥϳέϣΛΗγϣϟ΍ Δϳϭοϋ
ΕΎγγ΅ϣϟ΍ Δϳϭοϋ
έϳϭρΗ Δϳϭοϋ
ΔΟέΩΗϣϟ΍ Δϳϭοόϟ΍
νϭέϋ
ϝΎϣϋϷ΍
ϝΎϣϋϷ΍

04

ΓΩϣϟ έϻϭΩ 3100
έϬη΃ 6

ΓΩϣϟ έϻϭΩ 1500
έϬη΃ 6

έϳϭρΗ Δϳϭοϋ
ϝΎϣϋϷ΍

ϥϣ
• ϥϣέΎόγϷ΍
έΎόγϷ΍΃ΩΑΗ ΃ΩΑΗ• •
ΓΩϣϟΓΩϣϟ
έϻϭΩ
1250
έϻϭΩ
1250
έϬη΃έϬη΃
6 6•
• ϥϣ έΎόγϷ΍
΃ΩΑΗ
ΓΩϣϟ έϻϭΩ 1250
έϬη΃ 6

ϰϠϋϰϠϋ
Ύϣϳγϻ
έϳΑϛέϳΑϛ
ΡΎΟϧΡΎΟϧ
ϕϳϘΣΗ
ϥϣ ϥϣ
ΕϧϛϣΗ
ΔλλΧΗϣϟ΍
ϝΎϣϋϷ΍
έΎΑΧ΃έΎΑΧ΃
ϊϗ΍ϭϣ
ϥ΃ ϻ·
νόΑ
Ϋϧϣ Ϋϧϣ
ϲϧϭέΗϛϟ·
ΩϭΟϭΑ
ϊΗϣΗΗϊΗϣΗΗ
έΎΑΧϷ΍
ΕΎϛέη
ϥϣ ϥϣ
ΩϳΩόϟ΍
ϥ΃ ϥϳΣ
ϲϓ ϲϓ
Ύϣϳγϻ
ϕϳϘΣΗ
ΕϧϛϣΗ
ΔλλΧΗϣϟ΍
ϝΎϣϋϷ΍
ϊϗ΍ϭϣ
ϥ΃ ˬϥϣίϟ΍
ϻ· ˬϥϣίϟ΍
νόΑ
ϲϧϭέΗϛϟ·
ΩϭΟϭΑ
έΎΑΧϷ΍
ΕΎϛέη
ΩϳΩόϟ΍
ϥ΃ ϥϳΣ
ϲϣϟΎόϟ΍
ϟΎ ϟ΍ϟΎΩϳόλϟ΍
ϟ΍
ϟ΍ Ωϳόλϟ΍
ϰϠϋ Ύϣϳγϻ έϳΑϛ ΡΎΟϧ ϕϳϘΣΗ ϥϣ ΕϧϛϣΗ ΔλλΧΗϣϟ΍ ϝΎϣϋϷ΍ έΎΑΧ΃ ϊϗ΍ϭϣ ϥ΃ ϻ· ˬϥϣίϟ΍ νόΑ Ϋϧϣ ϲϧϭέΗϛϟ· ΩϭΟϭΑ ϊΗϣΗΗ έΎΑΧϷ΍ ΕΎϛέη ϥϣ ΩϳΩόϟ΍ϲϣϟΎόϟ΍
ϥ΃ ϥϳΣ
ϲϓ ϟ΍
ϰϠϋϰϠϋ
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍
ϯϭΗΣϣϠϟ
ϝϭλϭϟ΍
ϝΑΎϘϣϝΑΎϘϣ
ϡϭγέ
νέϓ
ϲϓ ϲϓ
ΕΎϛέηϟ΍
ϩΫϫ ϩΫϫ
ΡΎΟϧΡΎΟϧ
ΔϳϧΎϛϣ·
ϰϘΑΗϰϘΑΗ
ϥϛϟϭϥϛϟϭ
ˬΔϳΑέόϟ΍
ΔϘρϧϣϟ΍
ϲϓ ϲϓ
ϪΣΎΟϧ
Ύϳϭ΍ίϟ
ϝΛΎϣϣ
ϝΎϣϋ΃
ΝΫϭϣϧ
ΕΑΛ΃ϟ΍ΕΑΛ΃
ϲϣϟΎόϟ΍
ϟΎ ΝΫϭϣϧ
ϟ΍ Ωϳόλϟ΍
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍
ϯϭΗΣϣϠϟ
ϝϭλϭϟ΍
ϡϭγέ
νέϓ
ΕΎϛέηϟ΍
ΔϳϧΎϛϣ·
ˬΔϳΑέόϟ΍
ΔϘρϧϣϟ΍
ϪΣΎΟϧ
Ύϳϭ΍ίϟ
ϝΛΎϣϣ
ϝΎϣϋ΃
ϡϟΎόϣϟ΍
έϳϏέϳϏ
Δϳγϳ΋έϟ΍
έΎΑΧϷ΍
ϊϗ΍ϭϣ
ϰϠϋ ϲϧϭέΗϛϟϹ΍ ϯϭΗΣϣϠϟ ϝϭλϭϟ΍ ϝΑΎϘϣ ϡϭγέ νέϓ ϲϓ ΕΎϛέηϟ΍ ϩΫϫ ΡΎΟϧ ΔϳϧΎϛϣ· ϰϘΑΗ ϥϛϟϭ ˬΔϳΑέόϟ΍ ΩόΑ
ΔϘρϧϣϟ΍
ϲϓ ΔΣΎοϭ
ϪΣΎΟϧ
Ύϳϭ΍ίϟ
ϝΛΎϣϣ
ϝΎϣϋ΃
ΝΫϭϣϧ
ΕΑΛ΃
ΩόΑ
ϡϟΎόϣϟ΍
ΔΣΎοϭ
Δϳγϳ΋έϟ΍
έΎΑΧϷ΍
ϊϗ΍ϭϣ
ΩόΑ ϡϟΎόϣϟ΍ ΔΣΎοϭ έϳϏ Δϳγϳ΋έϟ΍ έΎΑΧϷ΍ ϊϗ΍ϭϣ

‫ �إال �أن مواقع �أخبار الأعمال المتخ�ص�صة تمكنت من تحقيق نجاح كبير ال�سيما‬،‫•في حين �أن العديد من �شركات الأخبار تتمتع بوجود �إلكتروني منذ بع�ض الزمن‬
‫على ال�صعيد العالمي‬
‫ ولكن تبقى �إمكانية نجاح هذه ال�شركات في فر�ض ر�سوم مقابل الو�صول للمحتوى الإلكتروني على‬،‫•�أثبت نموذج �أعمال مماثل لزاويا نجاحه في المنطقة العربية‬
‫مواقع الأخبار الرئي�سية غير و�ضاحة المعالم بعد‬

‫ تقوم ع ��دة �شركات �إخبارية بالم�شاركة مع وكالة �أنباء ال�صحافة‬،ً‫مثال‬
‫ في الوقت‬.‫الكندي ��ة ببث مواد فيديو م�صورة عب ��ر مواقعها االلكترونية‬
‫ تحق ��ق م�ؤ�س�سات �إخبارية رائدة في المنطقة العربية مثل “�أنباء‬،‫ذاته‬
.‫الخليج” نجاح ًا باهر ًا بتقديم �أخبار م�صورة على مواقعها االلكترونية‬
‫ مثل موقع “كلن ��ا �شركاء” ال�س ��وري بتجميع مواد‬،‫تق ��وم مواقع �أخ ��رى‬
‫ ولكن عل ��ى العك�س من الأ�سواق‬،‫�إخباري ��ة م�صورة من م�صادر مختلفة‬
.‫ ال توجد �شراكات ر�سمية في المنطقة‬،‫الغربية‬

34

‫تلق ��ي �أمثل ��ة من الأ�سواق الأخ ��رى ال�ضوء على �أهمي ��ة تقديم مواد عبر‬
‫ تقدم غالبية ال�صحف‬.‫االنترنت تكون بديلة عن الإ�صدارات المطبوعة‬
‫في المنطق ��ة العربية اليوم المحتوى نف�سه ف ��ي الإ�صدارات المطبوعة‬
‫ م ��ن‬%80 ‫ ف� ��إن‬،‫ وبح�س ��ب المقاب�ل�ات الت ��ي �أجريناه ��ا‬.‫وااللكتروني ��ة‬
‫ لكن من الثاب ��ت �أن هذه‬.‫م�ؤ�س�س ��ات القط ��اع ف ��ي المنطقة تفعل ذل ��ك‬
‫ فقد بد�أت المواق ��ع االلكترونية‬.‫المقاربة ل ��م تنجح في �أ�سواق �أخ ��رى‬
،‫لل�صح ��ف حول العالم تميز نف�سها عن الن�س ��خ المطبوعة بطرق بديلة‬
،‫ ففي كندا‬.ً‫ع ��ن طريق تقديم مواد �سمعية وب�صرية عبر االنترنت مثال‬

‫ درا�سة حاالت عربية وعالمية‬:‫ الأخبار الم�صورة على االنترنت‬:20 ‫ال�شكل‬

ase studies

‫ جلف نيوز‬:‫الإمارات‬

UAE: Gulf News

(The Canadian Press):‫كندا‬

• Gulf News is one of the few newspapers
in ΕϻΎΣ Δγ΍έΩ :ΖϧήΘϧϻ΍ ϰϠϋ ΓέϮμϤϟ΍ έΎΒΧϷ΍ :21 ϞϜθϟ΍
‫واحدة من ال�صحف القليلة في المنطقة العربية التي توفر‬ΔϴϤϟΎϋϭ
‫•تعد جلف نيوز‬ΔϴΑήϋ

‫متنوعة من‬ϰϠϋ
‫مجموعة‬
)The Canadian
‫ •تقدم‬
ΔϴϤϟΎϋϭ
ΖϧήΘϧϻ΍
ΓέϮμϤϟ΍
έΎΒΧϷ΍ :Press(
21 ϞϜθϟ΍
the Arab Region to offer video content
on ΔϴΑήϋ
its ΕϻΎΣ Δγ΍έΩ :‫باقات‬
.‫محتوى الفيديو على موقعها الإلكتروني‬
‫الفيديو الأخبارية للمواقع الإلكترونية لل�صحف الكندية الراغبة بتقديم‬
website
ίϭϳϧ ϑϠΟ
:Ε΍έΎϣϹ΍
(The
Canadian
Press
) :�΍Ωϧϛ
‫) لمجموعة من الموا�ضيع‬Gntv( ‫مقاطع فيديو جلف نيوز‬

‫يتم توفير‬
‫المطبوعة‬
‫مختلف عن ن�سختها‬
‫إلكتروني‬
ίϭϳϧ
ϑϠΟ :Ε΍έΎϣϹ΍
(The
Canadian
Press
) ‫محتوى‬
:΍Ωϧϛ
• Gntv news
videos
are
provided
for
a ‫إخبارية‬
‫يعملون‬
‫الذين‬
‫والم�صورين‬
‫ال�صحفيين‬
‫قبل‬
‫من‬
‫تو�ضع‬
،‫اليومية‬
‫ل‬
‫ا‬
Globe
and
( ‫ذلك‬Canadian
‫الكندية بما في‬Press
‫ال�صحف‬
‫ت�ستخدم كبرى‬
ϦϣThe
ΔϋϮϨΘϣ
ΔϋϮϤΠϣ
(The
The
Canadian
Press
) ϡΪϘΗ
ϡΪϘΗ
• •
ΔϘρϧϣϟ΍
ϲϓ
ΔϠϳϠϘϟ΍
ϑΣλϟ΍
ϥϣ
ΓΩΣ΍ϭ
ίϭϳϧ
ϑϠΟ
ΩόΗ

Ϧϣ
ΔϋϮϨΘϣ
ΔϋϮϤΠϣ
(
)
ΔϘρϧϣϟ΍
ϲϓ
ΔϠϳϠϘϟ΍
ϑΣλϟ΍
ϥϣ
ΓΩΣ΍ϭ
ίϭϳϧ
ϑϠΟ
ΩόΗ

selection ΔϘρϧϣϟ΍
of daily
news
stories,
together
Ϧϣ ΔϋϮϨΘϣ
ΔϋϮϨΘϣ ΔϋϮϤΠϣ
ΔϋϮϤΠϣ ((The
The Canadian
Canadian Press
Press)) ϡΪϘΗ
ϡΪϘΗ • ••
ΔϘρϧϣϟ΍
ϲϓ ΔϠϳϠϘϟ΍
ΔϠϳϠϘϟ΍
ϑΣλϟ΍
ϥϣ ΓΩΣ΍ϭ
ΓΩΣ΍ϭ put
ίϭϳϧ.‫ال�صحيفة‬
ϑϠΟ
ΩόΗ •
Ϧϣ
ϑΣλϟ΍
ϒΤμϠϟ
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
ϊϗ΍ϮϤϠϟ
ΔϳέΎΒΧϷ΍
ϮϳΪϴϔϟ΍Star(
ΕΎϗΎΑ ‫) و‬Mail
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍ϲϓΎϬόϗϭϣ
ΎϬόϗϭϣ ϰϠϋ
ϰϠϋ
ϭϳΩϳϔϟ΍ ϥϣ
ϯϭΗΣϣ έϓϭΗ
έϓϭΗίϭϳϧ
ϲΗϟ΍ϑϠΟ
ΔϳΑέόϟ΍ΩόΗ‫• لدى‬
‫إلكترونية‬

‫مواقع‬
‫إلى‬

‫إ�ضافة‬
‫ل‬
‫با‬
،
)Toronto
ϒΤμϠϟ
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
ϊϗ΍ϮϤϠϟ
ΔϳέΎΒΧϷ΍
ϮϳΪϴϔϟ΍
ΕΎϗΎΑ
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍
ϭϳΩϳϔϟ΍
ϯϭΗΣϣ
ϲΗϟ΍
ΔϳΑέόϟ΍
ϒΤμϠϟ ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍ ϊϗ΍ϮϤϠϟ
ϊϗ΍ϮϤϠϟ ΔϳέΎΒΧϷ΍
ΔϳέΎΒΧϷ΍ ϮϳΪϴϔϟ΍
ϮϳΪϴϔϟ΍ ΕΎϗΎΑ
ΕΎϗΎΑ
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍
ΎϬόϗϭϣ ϰϠϋ
ϰϠϋ ϭϳΩϳϔϟ΍
ϭϳΩϳϔϟ΍
ϯϭΗΣϣ
έϓϭΗ ϲΗϟ΍
ϲΗϟ΍ ΔϳΑέόϟ΍
ΔϳΑέόϟ΍
by Gulf News
reporters
and
videographers
ϒΤμϠϟ
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍
ΎϬόϗϭϣ
έϓϭΗ
Ϧϋ
ϒϠΘΨϣ
ϲϧϭήΘϜϟ·
ϯϮΘΤϣInc
ϢϳΪϘΘΑ
ΔΒϏ΍ήϟ΍
ΔϳΪϨϜϟ΍ “ ‫بارزة كـ‬
ϥϣ
ΔϋϭϣΟϣϟ
(Gntv
ίϭϳϧ
ϑϠΟ
ϭϳΩϳϓ‫�صفحات‬
ϊρΎϘϣ
έϳϓϭΗ‫عدد‬
ϡΗϳ ‫•يعد‬

‫المواقع‬
‫بالمقارنة مع‬
‫بكثير‬
‫ �أعلى‬ϑϠΟ
‫ نيوز‬ϯϭΗΣϣ
‫جلف‬
‫زيارات‬
Ϧϋ
ϲϧϭήΘϜϟ·
ϯϮΘΤϣ
ΔϳΪϨϜϟ΍
ϥϣ
)) ίϭϳϧ
ϭϳΩϳϓ
،”AOL
Canada
”‫ و‬ΔΒϏ΍ήϟ΍
،”ΔΒϏ΍ήϟ΍
Yahoo.ca
ϦϋϒϠΘΨϣ
ϒϠΘΨϣ
ϲϧϭήΘϜϟ·
ϯϮΘΤϣϢϳΪϘΘΑ
ϢϳΪϘΘΑ
ΔΒϏ΍ήϟ΍
ΔϳΪϨϜϟ΍
ϥϣΔϋϭϣΟϣϟ
ΔϋϭϣΟϣϟ(Gntv
(Gntv
Gntv
ίϭϳϧ ϑϠΟ
ϑϠΟ
ϭϳΩϳϓϊρΎϘϣ
ϊρΎϘϣέϳϓϭΗ
έϳϓϭΗϡΗϳϡΗϳ
ϡΗϳ • ••
Ϧϋ
ϒϠΘΨϣ
ϲϧϭήΘϜϟ·
ϯϮΘΤϣ
ϢϳΪϘΘΑ
ΔϳΪϨϜϟ΍
ϥϣ
ΔϋϭϣΟϣϟ
(ϥϣ
)) ίϭϳϧ
ϭϳΩϳϓ
ϊρΎϘϣ
έϳϓϭΗ
• When compared
to
other
UAE
newspaper
ΔϋϮΒτϤϟ΍
ΎϬΘΨδϧ
ϥϳϳϔΣλϟ΍
ϝΑϗ
ϊοϭΗ
ˬΔϳϣϭϳϟ΍
ΔϳέΎΑΧ
Ϲ΍
ϊϳο΍ϭϣϟ΍
ΔϋϮΒτϤϟ΍
ΎϬΘΨδϧ
ϥϳϳϔΣλϟ΍
ϝΑϗϝΑϗ
ϥϣϥϣ
ϊοϭΗ
ˬΔϳϣϭϳϟ΍
ϊϳο΍ϭϣϟ΍
‫ب�شكل‬
‫ذلك يعود‬
‫وراء‬
‫وال�سبب‬
،‫إمارات‬
‫في ال‬ΔϳέΎΑΧ
‫تعمل‬
‫التي‬Ϲ΍Ϲ΍
‫أخرى‬
‫ال�صحفية ال‬
ΔϋϮΒτϤϟ΍
ΎϬΘΨδϧ
The Canadian( ‫محتوى الفيديو من‬
”Cyberpresse
”‫و‬
ϥϳϳϔΣλϟ΍
ϊοϭΗ
ˬΔϳϣϭϳϟ΍
ΔϳέΎΑΧ
Ϲ΍
ϊϳο΍ϭϣϟ΍
ΎϬΘΨδϧ
ϥϣ for
ϊοϭΗ
ˬΔϳϣϭϳϟ΍
ΔϳέΎΑΧ
ϊϳο΍ϭϣϟ΍
The )) ϚϟΫ
ϚϟΫ ϲϓ
ϲϓ ΎϤΑ
ΎϤΑ ΔϳΪϨϜϟ΍
ΔϳΪϨϜϟ΍ ϒΤμϟ΍
ϒΤμϟ΍ΔϋϮΒτϤϟ΍
ϯήΒϛ
ϡΪΨΘδΗ
ΔϔϳΣλϟ΍
ϯΩϟ
ϥϭϠϣόϳ
ϥϳΫϟ΍ ϥϳέϭλϣϟ΍ϭ
ϥϳέϭλϣϟ΍ϭ
websites,ϥϳϳϔΣλϟ΍
pageϝΑϗ
hits
Gulf
News
are
The
ϯήΒϛ
ϡΪΨΘδΗ
•• •
ΔϔϳΣλϟ΍
ϯΩϟ
ϥϭϠϣόϳ
ϥϳΫϟ΍
The
)
ϚϟΫ
ϲϓ
ΎϤΑ
ΔϳΪϨϜϟ΍
ϒΤμϟ΍
ϯήΒϛ
ϡΪΨΘδΗ
‫إخبارية‬
‫ل‬
‫ا‬
‫الفيديو‬
‫خدمة‬
‫لعر�ضها‬
‫جزئي‬
ΔϔϳΣλϟ΍
ϯΩϟ
ϥϭϠϣόϳ
ϥϳΫϟ΍
ϥϳέϭλϣϟ΍ϭ
The
)
ϚϟΫ
ϲϓ
ΎϤΑ
ΔϳΪϨϜϟ΍
ϒΤμϟ΍
ϯήΒϛ
ϡΪΨΘδΗ

ΔϔϳΣλϟ΍
ϯΩϟ ϥϭϠϣόϳ
ϥϳΫϟ΍ ϥϳέϭλϣϟ΍ϭ
‫إلكترونية‬
‫ل‬
‫ا‬
‫مواقعها‬
‫على‬
)
Press
ΔϓΎοϹΎΑ
ˬ
(
Toronto
Star
)
ϭ
(
Globe
and
Mail
έϳΛϛΑ
ϰϠϋ΃
ίϭϳϧ
ϑϠΟ
ΕΎΣϔλ
Ε΍έΎϳί
ΩΩϋ
Ωόϳ

ΔϓΎοϹΎΑ
) ϭ) ϭ(Globe
έϳΛϛΑ
ΕΎΣϔλ
ΩΩϋ
substantially
higher,
partly
asΕ΍έΎϳί
a
result
of
ΔϓΎοϹΎΑˬ(ˬˬToronto
(Toronto
TorontoStar
Star
(Globe
Globeand
andMail
Mail
έϳΛϛΑϰϠϋ΃
ϰϠϋ΃ίϭϳϧ
ίϭϳϧϑϠΟ
ϑϠΟ
ΕΎΣϔλ
Ε΍έΎϳί
ΩΩϋΩόϳ
Ωόϳ •its

ΔϓΎοϹΎΑ
(
Star
)
ϭ
(
and
Mail
έϳΛϛΑ
ϰϠϋ΃
ίϭϳϧ
ϑϠΟ
ΕΎΣϔλ
Ε΍έΎϳί
ΩΩϋ
Ωόϳ

Yahoo.ca
ΓίέΎΑ
ΔϴϧϭήΘϜϟ· ϊϗ΍Ϯϣ
ϊϗ΍Ϯϣ
ϰϟ· ‫ •بالن�سبة لـ‬
‫""يمكن للمواقع‬،)˰ϛ˰ϛThe
Canadian
Press(
ϲϓ ϝϣόΗ
ϝϣόΗ ϲΗϟ΍
ϲΗϟ΍ ϯέΧϷ΍
ϯέΧϷ΍ ΔϳϔΣλϟ΍
ΔϳϔΣλϟ΍ ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ϊϣ
ϊϣ ΔϧέΎϘϣϟΎΑ
ΔϧέΎϘϣϟΎΑ
""ϭϭ"ϭˬˬ""ˬYahoo.ca
ϲϓ
Yahoo.ca "" ˰ϛ
˰ϛΓίέΎΑ
ΓίέΎΑΔϴϧϭήΘϜϟ·
ΔϴϧϭήΘϜϟ· ϊϗ΍Ϯϣ
ϊϗ΍Ϯϣϰϟ·ϰϟ·
ϰϟ·
ϲϓ ϝϣόΗ
ϝϣόΗ
ϲΗϟ΍ ϯέΧϷ΍
ϯέΧϷ΍ ΔϳϔΣλϟ΍ϊϗ΍ϭϣϟ΍
ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ϊϣ
ϊϣ ΔϧέΎϘϣϟΎΑ
ΔϧέΎϘϣϟΎΑ
video news
offering
"ϭ"Cyberpresse"
ˬ""Yahoo.ca
ΓίέΎΑ
ΔϴϧϭήΘϜϟ·
ϲϓ
ϲΗϟ΍
ϯϮΘΤϣ
AOL
Canada Inc
Inc
ΎϬοέόϟ
ϲ΋ίΟ
ϝϛηΑ Ωϭόϳ ΔϳϔΣλϟ΍
ϙϟΫ ˯΍έϭϊϗ΍ϭϣϟ΍
ΏΑγϟ΍ϭ ˬΕ΍έΎϣϹ΍
ϯϮΘΤϣ
"Cyberpresse" ϭϭ ˬˬ""AOL
Canada
ΎϬοέόϟ
ΎϬοέόϟϲ΋ίΟ
ϲ΋ίΟϝϛηΑ
ϝϛηΑΩϭόϳ
ΩϭόϳϙϟΫ
ϙϟΫ˯΍έϭ
˯΍έϭΏΑγϟ΍ϭ
ΏΑγϟ΍ϭˬΕ΍έΎϣϹ΍
ˬΕ΍έΎϣϹ΍
ΎϬοέόϟ
ϲ΋ίΟ
ϝϛηΑ
Ωϭόϳ
ϙϟΫ
˯΍έϭ
ˬΕ΍έΎϣϹ΍
ΔϣΩΧ
ΔϳέΎΑΧϹ΍
ϳέ ΑΑ ΏΑγϟ΍ϭ
Ϲ ϭϳΩϳϔϟ΍
ϭϳΩϳϔϟ΍
ϭϳ
ΔϳέΎΑΧϹ΍
ϳέ
ϳϳ ϳ ΔϣΩΧ
ΔϣΩΧ
ΔϳέΎΑΧϹ΍
ϳέ ΑΑϹ ϹϹϭϳ
ϭϳΩϳϔϟ΍
ϭϳ
ΔϳέΎΑΧϹ΍
ϳέ
ϭϳΩϳϔϟ΍
ϭϳ
ϳ ΔϣΩΧ

ίϭϳϧ ϑϠΟ
ϑϠΟ ϊϗϭϣ
ϊϗϭϣ
ίϭϳϧ
ίϭϳϧ ϑϠΟ
ϑϠΟ ϊϗϭϣ
ίϭϳϧ
ϡϭϳϟ΍
Ε΍έΎϣϹ΍ϊϗϭϣ
ϊϗϭϣ
ϡϭϳϟ΍
Ε΍έΎϣϹ΍
ϊϗϭϣ
ϡϭϳϟ΍ Ε΍έΎϣϹ΍
Ε΍έΎϣϹ΍ ϊϗϭϣ
ϊϗϭϣ
ϡϭϳϟ΍
ίϣϳΎΗ
ΞϳϠΧ ϊϗϭϣ
ϊϗϭϣ
ίϣϳΎΗ
ΞϳϠΧ
ίϣϳΎΗ ΞϳϠΧ
ΞϳϠΧ ϊϗϭϣ
ϊϗϭϣ
ίϣϳΎΗ
ϝΎϧϭϳηΎϧ
ϊϗϭϣ
Gulf news
has
ϝΎϧϭϳηΎϧ
΍Ϋ΍Ϋ ϊϗϭϣ
ϝΎϧϭϳηΎϧ ΍Ϋ΍Ϋ ϊϗϭϣ
ϊϗϭϣ
ϝΎϧϭϳηΎϧ
ΞϳϠΧϟ΍
ϊϗϭϣ
ΞϳϠΧϟ΍
ϊϗϭϣ
the highest
page
ΞϳϠΧϟ΍
ϊϗϭϣ
ΞϳϠΧϟ΍
ϊϗϭϣ

gulfnews.com
emaratalyoum.com
ϝΩόϣ ϰϠϋ΄Α
ϰϠϋ΄Α ίϭϳϧ
ίϭϳϧ ϑϠΟ
ϑϠΟ ϰυΣΗ
ϰυΣΗ
ϝΩόϣ
Khaleejtimes.com
ϝΩόϣ ϰϠϋ΄Α ίϭϳϧ ϑϠΟ ϰυΣΗ
ϝΩόϣ ϰϠϋ΄ΑΎϬΗΎΣϔλ
ίϭϳϧ ϑϠΟ
ϰυΣΗ
ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍
ΎϬΗΎΣϔλ
ΓέΎϳίϟ
ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍
ΓέΎϳίϟ

ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍ ΎϬΗΎΣϔλ
ΎϬΗΎΣϔλ ΓέΎϳίϟ
ΓέΎϳίϟ
ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍
thenational.ae

views

(%) ϲϣϭϳϟ΍ ϝϭλϭϟ΍

(%) ϲϣϭϳϟ΍ ϝϭλϭϟ΍
alkhaleej.ae
(%) ϲϣϭϳϟ΍
ϲϣϭϳϟ΍
ϝϭλϭϟ΍
(%)
ϝϭλϭϟ΍
0.12

Daily Reach (%)
0.12
0.10

0.08
0.06
2009
Oct 26
26
2009
Oct
2009
Oct 26
26
2009
Oct

0.04

Oct 19
19 Oct
Oct 12
12
Oct
Oct 19
19 Oct
Oct 12
12
Oct

Oct 55
Oct
Oct 55
Oct

Sept 28
28
Sept
Sept 28
28
Sept

0.12
0.12
0.12
0.10
0.10
0.10
0.10
0.08
0.08
0.08
0.08
0.06
0.06
0.06
0.06
0.04
0.04
0.04
0.04
0.02
0.02
0.02
0.02
00
00

:‫اختيار‬Inc
‫الإلكترونية‬
ϯϮΘΤϣ"Cyberpresse"
"Cyberpresse" ϭϭ ˬˬ""AOL
AOL Canada
Canada
ϯϮΘΤϣ
Inc
ΎϬόϗ΍Ϯϣ
ϰϠϋ ((The
ϰ
The Canadian
Canadian Press
Press)) Ϧϣ
Ϧϣ ϮϳΪϴϔϟ΍
ϮϳΪϴϔϟ΍
ΎϬόϗ΍Ϯϣ
ϰϠϋ
ϰ
‫دقيقة‬
2-1 ‫من‬
‫مدتها‬Canadian
‫ جوالت تبلغ‬:‫أخبار‬
‫ملخ�صات ال‬
ΎϬόϗ΍Ϯϣ
ϰϠϋ
ϰ
The
Canadian
Press
) Ϧϣ
Ϧϣ ϮϳΪϴϔϟ΍
ϮϳΪϴϔϟ΍
ΎϬόϗ΍Ϯϣ
ϰϠϋ
ϰ
((The
Press
)
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
.‫مرتين(ˬيومي ًا‬
‫ويجري تحديثها‬Press
،‫ )اليومية‬ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
‫أخبار‬
‫لل‬
ϊϗ΍ϮϤϠϟ ϦϜϤϳ
ϦϜϤϳ
The Canadian
Canadian
ΔΒδϨϟΎΑ
ϊϗ΍ϮϤϠϟ
ˬ
(
The
Press
)
˰ϟ˰ϟ) ˰ϟΔΒδϨϟΎΑ
•• •
ϊϗ΍ϮϤϠϟ
ϦϜϤϳ
ˬ
(
The
Canadian
Press
ΔΒδϨϟΎΑ
ϊϗ΍ϮϤϠϟ
ϦϜϤϳ
ˬ
(
The
Canadian
Press
)
˰ϟ ΔΒδϨϟΎΑ

‫ التركيز على الأخبار المحددة‬:‫محددة‬
‫إخبارية‬ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
� ‫موا�ضيع‬
έΎϴΘΧ΍
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
::έΎϴΘΧ΍
:έΎϴΘΧ΍
έΎϴΘΧ΍ ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
:
ΔϘϴϗΩ
2
1
Ϧϣ
ΎϬΗΪϣ
ώϠΒΗ
ΕϻϮΟ
:
έΎΒΧϷ΍
ΕΎμΨϠϣ
‫وقت‬
‫أنحاء كندا‬
� ‫في كافة‬- ΔϘϴϗΩ
ΕϻϮΟ
:έΎΒΧϷ΍
ΕΎμΨϠϣ
ΔϘϴϗΩ2-221--˱ 11ϦϣϦϣ
ϦϣΎϬΗΪϣ
ΎϬΗΪϣώϠΒΗ
ώϠΒΗ‫حدوثها‬
ΕϻϮΟ
έΎΒΧϷ΍
ΕΎμΨϠϣ
ΔϘϴϗΩ
ΎϬΗΪϣ
ώϠΒΗ
ΕϻϮΟ
::έΎΒΧϷ΍
ΕΎμΨϠϣ
ϴϣϮϳ
ϦϴΗήϣ
ΎϬΜϳΪΤΗ
ϱήΠϳϭ
ˬΔϴϣϮϴϟ΍
έΎΒΧϸϟ
˱ ΎΎϴϣϮϳ
ΎϬΜϳΪΤΗ
ϱήΠϳϭ
ˬΔϴϣϮϴϟ΍
έΎΒΧϸϟ
‫االعتماد على‬
‫إلكترونية‬
‫ل‬
‫ا‬
‫للمواقع‬
‫يمكن‬
،‫العالمية‬
‫أخبار‬
‫•للح�صول على ال‬
˱ΎΎϴϣϮϳ
ϴϣϮϳϦϴΗήϣ
ϦϴΗήϣ
ΎϬΜϳΪΤΗ
ϱήΠϳϭ
ˬΔϴϣϮϴϟ΍
έΎΒΧϸϟ
˱
ϦϴΗήϣ
ΎϬΜϳΪΤΗ
ϱήΠϳϭ
ˬΔϴϣϮϴϟ΍
έΎΒΧϸϟ
έΎΒΧϷ΍
ϰϠϋ
ΰϴϛήΘϟ΍
:
ΓΩΪΤϣ
ΔϳέΎΒΧ
·
ϊϴο΍Ϯϣ
έΎΒΧϷ΍
ϰϠϋ
ΰϴϛήΘϟ΍
:ΓΩΪΤϣ
· ϊϴο΍Ϯϣ
-έΎΒΧϷ΍
ϰϠϋ
ΰϴϛήΘϟ΍
ΓΩΪΤϣΔϳέΎΒΧ
ΔϳέΎΒΧ
· ϊϴο΍Ϯϣ
‫الكندية‬
‫للمجموعة‬
‫العالمي‬
،‫بر�س‬
‫ا�سو�شيتد‬
έΎΒΧϷ΍
ϰϠϋ
ΰϴϛήΘϟ΍
::ΓΩΪΤϣ
ΔϳέΎΒΧ
-‫وكالة انباء‬
ΎϬΛϭΪΣ
Ζϗϭ
΍ΪϨϛ‫ال�شريك‬
˯ΎΤϧ΃
ΔϓΎϛ· ϊϴο΍Ϯϣ
ϲϓ ΓΩΪΤϤϟ΍
ΓΩΪΤϤϟ΍
ΎϬΛϭΪΣ
ΎϬΛϭΪΣΖϗϭ
Ζϗϭ΍ΪϨϛ
΍ΪϨϛ˯ΎΤϧ΃
˯ΎΤϧ΃ΔϓΎϛ
ΔϓΎϛϲϓϲϓ
ϲϓ ΓΩΪΤϤϟ΍
ΓΩΪΤϤϟ΍
ΎϬΛϭΪΣ
Ζϗϭ
΍ΪϨϛ
˯ΎΤϧ΃
ΔϓΎϛ
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
ϊϗ΍ϮϤϠϟ
ϦϜϤϳ
ˬΔϴϤϟΎόϟ΍
έΎΒΧϷ΍
ϰϠϋ
ϝϮμΤϠ
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
ϟϟ ϟ •• •
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍ϊϗ΍ϮϤϠϟ
ϊϗ΍ϮϤϠϟϦϜϤϳ
ϦϜϤϳˬΔϴϤϟΎόϟ΍
ˬΔϴϤϟΎόϟ΍έΎΒΧϷ΍
έΎΒΧϷ΍ϰϠϋ
ϰϠϋϝϮμΤϠ
ϝϮμΤϠ
ΔϴϧϭήΘϜϟϹ΍
ˬΔϴϤϟΎόϟ΍
ϰϠϋ
ϝϮμΤϠ
ϟ •
ˬαήΑ
αήΑϦϜϤϳ
ΪΘϴηϮγ΍
˯ΎΒϧ΍έΎΒΧϷ΍
ΔϟΎϛϭ ϰϠϋ
ϰϠϋ
ΩΎϤΘϋϻ΍
ϲϤϟΎόϟ
ϲ
΍ Ϛϳήθ
Ϛϳήθϟ΍ϟ΍ϊϗ΍ϮϤϠϟ
ˬ
ΪΘϴηϮγ΍
˯ΎΒϧ΍
ΔϟΎϛϭ
ΩΎϤΘϋϻ΍
ϲϤϟΎόϟ
ϲ
΍
αήΑ ΪΘϴηϮγ΍
ΪΘϴηϮγ΍ ˯ΎΒϧ΍
˯ΎΒϧ΍ ΔϟΎϛϭ
ΔϟΎϛϭ ϰϠϋ
ϰϠϋ ΩΎϤΘϋϻ΍
ΩΎϤΘϋϻ΍
ϲϤϟΎόϟ΍΍ Ϛϳήθ
ϲ
Ϛϳήθϟ΍ϟ΍ ˬˬαήΑ
ϲϤϟΎόϟ
ϲ
ΔϳΪϨϜϟ΍ ΔϋϮϤΠϤϠϟ
ΔϋϮϤΠϤϠϟ
ΔϳΪϨϜϟ΍
ΔϳΪϨϜϟ΍ ΔϋϮϤΠϤϠϟ
ΔϋϮϤΠϤϠϟ
ΔϳΪϨϜϟ΍

0.02
0
2009

Sept 28

ϭΩϭίϣ ϡϭϘϳ
ϡϭϘϳ ˬϕ΍ϭγϷ΍
ˬϕ΍ϭγϷ΍ ϥϣ
ϥϣ ΩϳΩόϟ΍
ΩϳΩόϟ΍ ϲϓϭ
ϲϓϭ ..ΔϋϭΑρϣϟ΍
ΔϋϭΑρϣϟ΍ ΔΧγϧϟ΍
ΔΧγϧϟ΍ ϥϋ
ϥϋ ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍
ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍ ΎϬοϭέϋ
ΎϬοϭέϋ ίϳϳϣΗϟ
ίϳϳϣΗϟ ΔϳέΎΑΧ
ΔϳέΎΑΧϹ΍
Ϲ΍ ϊϗ΍ϭϣϠ
ϊϗ΍ϭϣϠϟϟ ΔϣϬϣ
ΔϣϬϣ ΔϠϳγϭ
ΔϠϳγϭ ϭϳΩϳϔϟ΍
ϭϳΩϳϔϟ΍ ϊρΎϘϣ
ϊρΎϘϣ ϝϼΧ
ϝϼΧ ϥϣ
ϥϣ έΎΑΧϷ΍
έΎΑΧϷ΍ ϡϳΩϘΗ
ϡϳΩϘΗ Ωόϳ
Ωόϳ
ϭΩϭίϣ
ϭΩϭίϣ ϡϭϘϳ
ϡϭϘϳ ˬϕ΍ϭγϷ΍
ˬϕ΍ϭγϷ΍ ϥϣ
ϥϣ ΩϳΩόϟ΍
ΩϳΩόϟ΍ ϲϓϭ
ϲϓϭ ..ΔϋϭΑρϣϟ΍
ΔϋϭΑρϣϟ΍ ΔΧγϧϟ΍
ΔΧγϧϟ΍ ϥϋ
ϥϋ ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍
ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍ ΎϬοϭέϋ
ΎϬοϭέϋ ίϳϳϣΗϟ
ίϳϳϣΗϟ
ΔϳέΎΑΧΎϬόϗ΍ϭϣ
Ϲ΍ ϊϗ΍ϭϣϠ
ϊϗ΍ϭϣϠ
ΔϣϬϣ
ΔϠϳγϭέϳϓϭΗ
ϭϳΩϳϔϟ΍
ϊρΎϘϣ ϊϣ
ϝϼΧ
ϥϣ έΎΑΧϷ΍
έΎΑΧϷ΍
ϡϳΩϘΗ
Ωόϳ
ϭΩϭίϣ
ΔϳέΎΑΧ
Ϲ΍
ϟϟ ΔϣϬϣ
ΔϠϳγϭ
ϭϳΩϳϔϟ΍
ϊρΎϘϣ
ϝϼΧ
ϥϣ
ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍
ϰϠϋ
ϯϭΗΣϣϟ΍
ϑΣλϟ΍
ϥϭΎόΗϟΎΑ
ϭϳΩϳϔϟ΍ϡϳΩϘΗ
έΎΑΧ΃Ωόϳ
ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍
ΎϬόϗ΍ϭϣ
ϰϠϋ
ϯϭΗΣϣϟ΍
έϳϓϭΗ
ϟϟ ϑΣλϟ΍
ϊϣ
ϥϭΎόΗϟΎΑ
ϭϳΩϳϔϟ΍
έΎΑΧ΃
Oct 5
Oct 12
Oct 19
Oct 26
ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍
ΎϬόϗ΍ϭϣ
ϰϠϋ-ΔϳΑέόϟ΍
ϯϭΗΣϣϟ΍
έϳϓϭΗϟϟϲϓ
ϑΣλϟ΍
ϊϣΕΑΛϳ
ϥϭΎόΗϟΎΑ
ϭϳΩϳϔϟ΍
έΎΑΧ΃
ϰϠϋ
ϯϭΗΣϣϟ΍
έϳϓϭΗ
ϥϭΎόΗϟΎΑ
ϭϳΩϳϔϟ΍
έΎΑΧ΃
ΔΣϔλϠϟϟ Ε΍έΎϳίϟ΍
Ε΍έΎϳίϟ΍ ΩΩϋ
ΩΩϋ ϰϠϋ
ϰϠϋ ϭϳΩϳϔϟ΍
ϭϳΩϳϔϟ΍ ϯϭΗΣϣ
ϯϭΗΣϣ ϪϣΩϘϳ
ϪϣΩϘϳ ϥ΃
ϥ΃ ϥϛϣϳ
ϥϛϣϳ ϱΫϟ΍
ϱΫϟ΍ ϲΑΎΟϳϹ΍
ϲΑΎΟϳϹ΍ έΛϷ΍
έΛϷ΍ ϯΩϣ
ϯΩϣ ϰϠϋ
ϰϠϋΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍
ίϭϳϧ ϑϠΟ
ϑϠΟΎϬόϗ΍ϭϣ
ϝΎΛϣ ϝΩϳ
ϝΩϳ
ΔϘρϧϣϟ΍
ϪΗέ΍ΩΟϊϣ
ϥ΃ ϥϛϣϳ
ϥϛϣϳ
ϡϭϬϔϣ
--ΔΣϔλϠ
ίϭϳϧ
ϝΎΛϣ
-ΔϳΑέόϟ΍
ΔϘρϧϣϟ΍
ϲϓϑΣλϟ΍
ϪΗέ΍ΩΟ
ΕΑΛϳ
ϥ΃
ϡϭϬϔϣ
ϟ΍ϟ΍
ΔΣϔλϠϟϟ Ε΍έΎϳίϟ΍
Ε΍έΎϳίϟ΍ΔϋϭΑρϣϟ΍
ΩΩϋ ϰϠϋ
ϰϠϋΎϬϔΣλ
ϭϳΩϳϔϟ΍ϲϓ
ϯϭΗΣϣ
ϪϣΩϘϳ
ϥ΃ ϥϛϣϳ
ϥϛϣϳ
ϱΫϟ΍
ϲΑΎΟϳϹ΍
έΛϷ΍ ϯΩϣ
ϯΩϣ ϰϠϋ
ϰϠϋ
ίϭϳϧ ϑϠΟ
ϑϠΟ
ϝΎΛϣ
ϝΩϳ -ϡυόϣϟ
-ΔϳΑέόϟ΍
ΔϳΑέόϟ΍ΔΣο΍ϭ
ΔϘρϧϣϟ΍ίϳϣΗ
ϲϓ ϪΗέ΍ΩΟ
ϪΗέ΍ΩΟΔΑΎΛϣΑ
ΕΑΛϳϥϭϛϳ
ϥ΃ ϥϛϣϳ
ϥϛϣϳ
ϡϭϬϔϣϟ΍ϟ΍
--ΔΣϔλϠ
ΩΩϋ
ϭϳΩϳϔϟ΍
ϯϭΗΣϣ
ϪϣΩϘϳ
ϥ΃
ϲΑΎΟϳϹ΍
έΛϷ΍
ίϭϳϧ
ϝΩϳ
ΔϘρϧϣϟ΍
ϲϓ
ΕΑΛϳ
ϥ΃
ϡϭϬϔϣ
έϓϭΗϣϟ΍
ϯϭΗΣϣϟ΍
αϔϧϱΫϟ΍
έηϧΑ
ϡϭϘΗ ϥϫ΍έϟ΍
ϥϫ΍έϟ΍
Εϗϭϟ΍
ϲϓ ϝ΍ίΗ
ϝ΍ίΗ
ϲΗϟ΍ϝΎΛϣ
ϊϗ΍ϭϣϟ΍
ΔρϘϧ
ϥ΃ ϥϛϣϳϭ
ϥϛϣϳϭ
ΔϋϭΑρϣϟ΍
ΎϬϔΣλ
ϲϓ
έϓϭΗϣϟ΍
ϯϭΗΣϣϟ΍
αϔϧ
έηϧΑ
ϡϭϘΗ
Εϗϭϟ΍
ϲϓ
ϻϻ ϲΗϟ΍
ϊϗ΍ϭϣϟ΍
ϡυόϣϟ
ΔΣο΍ϭ
ίϳϣΗ
ΔρϘϧ
ΔΑΎΛϣΑ
ϥϭϛϳ
ϥ΃
ΔϋϭΑρϣϟ΍ ΎΎϬϔΣλ
ϬϔΣλ ϲϓ
ϲϓ έϓϭΗϣϟ΍
έϓϭΗϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍
ϯϭΗΣϣϟ΍ αϔϧ
αϔϧ έηϧΑ
έηϧΑ ϡϭϘΗ
ϡϭϘΗ ϥϫ΍έϟ΍
ϥϫ΍έϟ΍ Εϗϭϟ΍
Εϗϭϟ΍ ϲϓ
ϲϓ ϝ΍ίΗ
ϝ΍ίΗ ϻϻ ϲΗϟ΍
ϲΗϟ΍ ϊϗ΍ϭϣϟ΍
ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ϡυόϣϟ
ϡυόϣϟ ΔΣο΍ϭ
ΔΣο΍ϭ ίϳϣΗ
ίϳϣΗ ΔρϘϧ
ΔρϘϧ ΔΑΎΛϣΑ
ΔΑΎΛϣΑ ϥϭϛϳ
ϥϭϛϳ ϥ΃
ϥ΃ ϥϛϣϳϭ
ϥϛϣϳϭ
ΔϋϭΑρϣϟ΍

ϊϗϭϣ
ϊϗϭϣϝϛϝϛΓέΎϳίΑ
ΓέΎϳίΑϥϭϣϭϘϳ
ϥϭϣϭϘϳϥϳΫϟ΍
ϥϳΫϟ΍ΕϧέΗϧϹ΍
ΕϧέΗϧϹ΍ΔϛΑη
ΔϛΑηϝϼΧ
ϝϼΧϥϣϥϣϡϟΎόϟ΍
ϡϟΎόϟ΍ϲϓϲϓϥϳΩϫΎηϣϟ΍
ϥϳΩϫΎηϣϟ΍ΔΑγϧ
ΔΑγϧϲϣϭϳϟ΍
ϲϣϭϳϟ΍ϝϭλϭϟ΍
ϝϭλϭϟ΍ϝΛϣϳ
ϝΛϣϳ:ΔυΣϼϣ
:ΔυΣϼϣ

ϊϗϭϣ
ΓέΎϳίΑ‫الن�سخة‬
ϥϭϣϭϘϳ‫عن‬ϥϳΫϟ΍
ΕϧέΗϧϹ΍
ΔϛΑη‫لتمييز‬
ϝϼΧ
ϥϣ ‫ل‬ϡϟΎόϟ΍
ϲϓ‫مهمة‬
ϥϳΩϫΎηϣϟ΍
ΔΑγϧ ‫مقاطع‬
ϲϣϭϳϟ΍Alexa.com
ϝϭλϭϟ΍
ϝΛϣϳ
:ΔυΣϼϣ
‫ يقوم‬،‫العديد من الأ�سواق‬
‫وفي‬ϝϛ
.‫المطبوعة‬
‫إلكترونية‬
‫عرو�ضها ال‬
‫إخبارية‬
‫للمواقع ا‬
‫الفيديو و�سيلة‬
‫خالل‬
‫أخبار من‬
‫ال‬:‫تقديم‬
‫•يعد‬
έΩλϣϟ΍
Alexa.com
:
ntiate their online offering from their print edition and in .‫أخبار الفيديو بالتعاون مع ال�صحف لتوفير المحتوى على مواقعها الإلكترونية‬έΩλϣϟ΍
� ‫مزودو‬
ng with newspapers to provide
content
for
their
‫على عدد الزيارات‬
‫محتوى الفيديو‬
‫يقدمه‬
‫يمكن �أن‬websites
‫ يدل مثال جلف نيوز على مدى الأثر الإيجابي الذي‬-‫• المفهوم يمكن �أن يثبت جدارته في المنطقة العربية‬
the story of the Gulf News
‫المطبوعة‬demonstrates
‫المحتوى المتوفر في �صحفها‬the
‫ نف�س‬positive
‫ ويمكن �أن يكون بمثابة نقطة تميز وا�ضحة لمعظم المواقع التي ال تزال في الوقت الراهن تقوم بن�شر‬-‫لل�صفحة‬
ould act as a clear differentiator to most sites which
ailable in their print editions

ho visit each site
alysis

‫ ميثل الو�صول اليومي ن�سبة امل�شاهدين يف العامل من خالل �شبكة الإنرتنت الذين يقومون بزيارة كل موقع‬:‫مالحظة‬
Alexa.com :‫امل�صدر‬

،‫العربية‬language,
‫عددها حالي ًا في المنطقة‬
‫ورغ ��م‬1Cast
،‫لإنجليزية‬in
‫باللغة ا‬
‫ب ��د�أ ع ��دد من المواقع الإلكتروني ��ة التي تقوم بتجميع الأخبار المو�صورة ب�إطالق مواقع‬
rging in the English
such‫قلة‬as
the
but could potentially provide a significant opportunity

.‫ف�إنها قد ت�شكل فر�صة جيدة للقطاع‬

has further room to grow

sing spend in the Arab Region, placing it in a much

ere is further value to be unlocked and we anticipate

Firstly, the newspaper industry in the Arab Region is

35

‫ما زال �أمام قطاع الإعالم المطبوع في المنطقة فر�صة للنمو‬
‫عل ��ى الرغ ��م من �أن الإع�ل�ام المطب ��وع ي�ستحوذ اليوم عل ��ى مايقارب‬
‫‪ %60‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني في المنطقة العربية‪ ،‬مما ي�ضعه في‬
‫موقع �أف�ضل من الكثير من الأ�سواق الأخرى‪ ،‬ف�إننا نعتقد بوجود المزيد‬
‫مم ��ا لم يتحقق بعد‪ ،‬ونتوقع نمو ًا م�ستقبلي� � ًا ل�سوق ال�صحافة المطبوعة‬
‫ف ��ي المنطق ��ة العربية للعديد م ��ن الأ�سباب‪� .‬أوالً‪� ،‬إن قط ��اع ال�صحافة‬

‫الإخباري ��ة ف ��ي المنطقة العربية م ��ا زال ي�شكل �سوق ًا غي ��ر م�شبعة بعد‬
‫في معظ ��م بلدان المنطقة‪� .‬إن عدد ال�صحف ف ��ي المنطقة ن�سب ًة لعدد‬
‫ال�سك ��ان يعتبر قلي�ل�اً �إذا ما قورن ب�أوروبا الغربي ��ة‪ ،‬و�أمريكا ال�شمالية‪،‬‬
‫وحتى �أوروبا ال�شرقية كما يظهر ال�شكل التالي‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :21‬معدالت تركيز ال�صحف ‪2008‬‬
‫‪2008 ΔϴΑήόϟ΍ ΔϘτϨϤϟ΍ ϞΑΎϘϣ ˱ ΎϴϤϟΎϋ :ϥΎϜδϟ΍ ΩΪϋ ϰϟ· ϒΤμϟ΍ ΔΒδϧ :22 ϞϜθϟ΍‬‬
‫‪(ώϟΎΑ ϥϭϳϠϣ /ϥ΍ϭϧϋ) ΔϳϣϟΎόϟ΍ ϑΣλϟ΍ ίϳϛέΗ ϝΩόϣ‬‬
‫‪15.2‬‬

‫‪ϥϳέΣΑϟ΍‬‬

‫‪10.9‬‬

‫‪έρϗ‬‬

‫‪8.9‬‬

‫‪Εϳϭϛϟ΍‬‬
‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬

‫‪4.8‬‬
‫‪3.7‬‬
‫‪3.6‬‬

‫‪ϥΎϣϋ‬‬
‫‪ϥϳργϠϓ‬‬
‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬
‫‪ϥΩέϷ΍‬‬
‫‪Ϸ‬‬
‫‪Ώέϐϣϟ΍‬‬
‫‪ϥ΍Ωϭγϟ΍‬‬
‫‪αϧϭΗ‬‬
‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬
‫‪Ύϳέϭγ‬‬
‫‪ϥϣϳϟ΍‬‬
‫‪έέλϣ‬‬

‫‪(ώϟΎΑ ϥϭϳϠϣ /ϥ΍ϭϧϋ) ΔϳΑέόϟ΍ ϑΣλϟ΍ ίϳϛέΗ ϝΩόϣ‬‬

‫‪3.3‬‬
‫‪1.7‬‬
‫‪1.4‬‬
‫‪1.2‬‬
‫‪1.1‬‬
‫‪0.9‬‬
‫‪0.7‬‬
‫‪0.4‬‬
‫‪03‬‬
‫‪0.3‬‬

‫‪13.3‬‬

‫‪΍έγϳϭγ‬‬
‫‪ΓΩΣΗϣϟ΍ ΕΎϳϻϭϟ΍‬‬

‫‪5.8‬‬

‫‪ϝϳί΍έΑϟ΍‬‬

‫‪5.7‬‬
‫‪5.0‬‬

‫΃‪ΎϳϧΎϣϟ‬‬

‫‪4.1‬‬

‫‪Ύϳγϭέ‬‬

‫‪3.3‬‬

‫‪ΩϧϬϟ΍‬‬
‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪ϥϳλϟ΍‬‬

‫‪1.0‬‬

‫‪řŷƏžŧƈƅŔ řƔƈƏƔƅŔ ŽţŰƅŔ ŧŔŧŷŌ ƑƆŷ ʼnŕƊŗ :řŴţƜƈ‬‬
‫‪ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žŽţŰƆƅ ƓƈƅŕŸƅŔ ŧŕţśƛŔ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫لك ��ن الجدير بالمالحظ ��ة �أن هناك تفاوت ًا كبير ًا بي ��ن بلدان المنطقة‪،‬‬
‫فبع� ��ض دول الخليج‪ ،‬كالبحرين وقطر والكويت‪ ،‬يمكن اعتبارها م�شبع ًة‬
‫بعدد ال�صحف‪ ،‬في حين يختلف الو�ضع في دول �أخرى‪.‬‬

‫م ��ن الوا�ض ��ح �أن تركي ��ز عدد ال�صح ��ف يعتمد على عوام ��ل عدة‪ ،‬لي�س‬
‫ع ��دد ال�سك ��ان فح�سب بل مع ��دالت الأمية �أي�ضاً‪ ،‬كم ��ا يظهر في ال�شكل‬
‫�أدن ��اه‪� .‬إال �أن بع� ��ض الأ�س ��واق الهامة‪ ،‬بم ��ا فيه ��ا الأردن‪ ،‬و ال�سعودية‪،‬‬
‫و �سوريا يمكن لها اال�ستفادة من زيادة في عدد ال�صحف‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫ال�شكل ‪ :22‬تركيز عدد ال�صحف مقابل معدالت الأمية (عناوين‪ /‬مليون بالغ)‬
‫)‬

‫‪:23‬‬
‫‪10‬‬

‫(‬

‫‪/‬‬

‫‪/‬‬

‫‪9‬‬
‫‪8‬‬
‫‪7‬‬
‫‪6‬‬
‫‪5‬‬
‫‪4‬‬
‫‪3‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪0‬‬

‫‪40%‬‬

‫‪50%‬‬

‫‪60%‬‬

‫‪70%‬‬

‫‪80%‬‬

‫‪90%‬‬

‫‪100%‬‬

‫‪CIA‬‬

‫�سيتحقق المزيد من الفوائد لقطاع الإعالم المطبوع في المنطقة العربية عن طريق تعزيز عمليات‬
‫المراجعة والتدقيق‪ ،‬الأمر الذي بد�أ بالفعل‬
‫تت�ضم ��ن �إح ��دى و�سائل تحقي ��ق النمو في القط ��اع �إج ��راء المزيد من‬
‫المراجع ��ة والتدقيق لمعدالت توزيع المطبوع ��ات العربية‪ .‬حالياً‪ ،‬ومن‬
‫�أ�صل ‪� 189‬صحيف ��ة يومية في المنطقة العربية‪ ،‬يتم التدقيق في �أعداد‬
‫توزي ��ع ‪ 27‬منها فق ��ط با�ستخدام نظام تدقيق ر�سم ��ي‪ .‬وتملك المغرب‬
‫�أعلى ن�سب ��ة من ال�صحف المدقق توزيعها في المنطقة‪� ،‬إذ �أن ‪ %77‬من‬
‫ال�صحف التي يتم تدقيقه ��ا تن�شر في المغرب‪ ،‬وت�شاركها ذلك (ب�شكل‬
‫مح ��دود) دول خليجي ��ة‪ ،‬وتحديداً‪ :‬دول ��ة الإمارات العربي ��ة المتحدة‪،‬‬
‫وعم ��ان‪ ،‬وان�ضمت �إليها م�ؤخر ًا المملكة العربي ��ة ال�سعودية‪ .‬وقد قامت‬
‫�صحيف ��ة “الجزيرة” ال�سعودية ب�إجراء �أول تدقي ��ق لأعداد التوزيع في‬

‫‪37‬‬

‫نوفمب ��ر ‪ .2009‬وتت�ضم ��ن الجهود الت ��ي بذلت لتحفي ��ز عمليات تدقيق‬
‫التوزي ��ع في المنطق ��ة ما تقوم به “منظمة تدقي ��ق توزيع المطبوعات”‬
‫الت ��ي ت ��م ت�شكيله ��ا ع ��ام ‪ 2005‬في دول ��ة الإم ��ارات العربي ��ة المتحدة‬
‫كمب ��ادرة م�شتركة بي ��ن الجمعية الدولية للإع�ل�ان‪ ،‬واالتحاد الخليجي‬
‫للمعلني ��ن‪ ،‬ومجل� ��س وك ��االت التخطي ��ط الإعالن ��ي‪ ،‬به ��دف الت�شجيع‬
‫عل ��ى تطبيق �سيا�س ��ة تدقي ��ق التوزيع لتعزي ��ز ال�شفافي ��ة والم�صداقية‬
‫في هذا القطاع‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :23‬عدد ال�صحف التي تم تدقيق توزيعها في عامي ‪ 2008‬و‪2009‬‬
‫‪2009ϭ 2008 ϲϣΎϋ ϲϓ ΎϬόϳίϮΗ ϖϴϗΪΗ ϢΗ ϲΘϟ΍ ϒΤμϟ΍ ΩΪϋ :24 ϞϜθϟ΍‬‬
‫‪2008‬‬
‫‪2009‬‬

‫‪21‬‬

‫‪Ώέόϣϟ΍‬‬

‫‪15‬‬
‫‪3‬‬

‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬

‫‪3‬‬
‫‪2‬‬

‫‪ϥΎϣϋ‬‬

‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬

‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪0‬‬

‫‪ųŬƏƗŔ ƀũŮƆƅ ƓƈƜŷƙŔ ¿ƔƅŧƅŔ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫نمو القطاع �سيعتمد على عمليات الدمج وبقاء الأف�ضل‬
‫في العديد من الأ�سواق‪ ،‬نتوقع بقاء ال�شركات الأقوى فقط بعد الأوقات‬
‫الع�صيب ��ة الت ��ي �ستمر خاللها ف ��ي ال�سنوات القليل ��ة المقبلة‪ .‬و�ستظهر‬
‫ال�شرك ��ات الأكثر قوة ب�أحد �شكلين‪ :‬تلك ال�شرك ��ات الكبرى التي قامت‬
‫بعملي ��ات دم ��ج �أو نجحت ف ��ي �إدارة عملياتها ب�شكل �أكث ��ر كفاءة بطرق‬
‫�أخ ��رى‪ ،‬وال�شرك ��ات ال�صغيرة ج ��د ًا الت ��ي حافظت على نفق ��ات عامة‬

‫منخف�ض ��ة وا�ستطاعت �أن تنحني �أم ��ام العا�صفة وتنجو من الأزمة‪� .‬أما‬
‫اﻟﺫي ��ن في و�ض ��عٍ غير م� ٍؤات فق ��د يكونون ال�شرك ��ات متو�سطة الحجم‪،‬‬
‫والتي قد تختفي من ال�ساحة تدريجي ًا على المدى الطويل‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫ال�شكل ‪ :24‬حاالت الدمج في قطاع الإعالم المطبوع‪ :‬درا�سة حاالت عربية وعالمية‬
‫ماليزيا‪(NSTP/MPB):‬‬
‫ •في �أكتوبر ‪� ،2009‬أعلنت ميديا بريما (‪ )MPB‬عن تقديمها عر�ض‬
‫لال�ستحواذ على ذا نيو �ستريت�س تايمز بر�س (‪� ،)NSTP‬أعرق‬
‫و�أكبر �شركة ن�شر �صحفية في ماليزيا‪ ،‬لتكوين واحدة من �أقوى و�أكبر‬
‫المجموعات الإعالمية في البلد‬

‫املنطقة العربية‪ :‬دمج املن�صات املتعددة‬
‫املجموعة‬
‫الإعالمية‬
‫العربية‪/‬‬
‫م�ؤ�س�سة دبي‬
‫للإعالم‬

‫ •�سيكون الكيان المو�سع الذي ي�ضم (‪ )MPB‬و (‪“ )NSTP‬مجموعة‬
‫�إعالمية متكاملة تقدم للمعلنين �أو�سع من�صة من حيث عدد م�شاهدي‬
‫التلفزيون‪ ،‬والإذاعة‪ ،‬والإعالنات الخارجية‪ ،‬وو�سائل الإعالم الجديدة‬
‫والمطبوعة عبر مجموعة كاملة من قنوات الو�سائط المتعددة”‬

‫روتانا‪/‬‬
‫�أل بي �سي‬

‫ •�سيتم تعزيز ال�شركتين الإعالميتين من خالل تبادل الح�ص�ص‪،‬‬
‫مع الكيان الناتج المتوقع �أن يحقق �إيرادات �سنوية بحوالي‬
‫‪ 200‬مليون دوالر‬

‫اجلزيرة‪/‬‬
‫راديو‬
‫وتلفزيون‬
‫العرب‬

‫ ‬
‫ ‬

‫ •في خريف عام ‪ ،2009‬تم تحويل العديد من‬
‫الو�سائل الإعالمية التي تملكها المجموعة‬
‫الإعالمية العربية �إلى م�ؤ�س�سة دبي للإعالم‬
‫في محاولة لتعزيز بنية القطاع الإعالمي‬

‫ •في عام ‪ ،2008‬زاد الأمير الوليد بن طالل‬
‫�صاحب �شركة روتانا ح�صته في ‪� LBC‬إلى‬
‫‪ ،٪ 85‬مما مهد الطريق لتعزيز قطاع البث‬
‫الف�ضائي المفتوح‬
‫ •هذا لحق اندماج ‪ LBC‬مع �صحيفة الحياة‬
‫التي توزع عبر المناطق العربية‬
‫ •ا�ستحوذت قناة الجزيرة الريا�ضية على �ست‬
‫قنوات ريا�ضية من ‪ ART‬في �أكتوبر ‪2009‬‬
‫بما فيها الحقوق الريا�ضة‬

‫•�أ�صبح االندماج مو�ضوع ًا �شائع ًا في قطاع الإعالم المطبوع الذي تعر�ض ل�ضغوطات على مدى ال�سنة الما�ضية‪ ،‬مع دمج العديد من ال�شركات من �أجل البقاء‬
‫لمواجهة ارتفاع التكاليف واحتدام المناف�سة بين ال�شركات‬
‫•في العالم العربي‪ ،‬ح�صلت �إندماجات عبر “من�صات متعددة” و نتوقع زيادة في عمليات الدمج في محاولة لتخفي�ض التكاليف و تح�سين بنية القطاع‬

‫امل�صدر‪ :‬حتليل فاليو بارترنز‬

‫ب�ش ��كل عام‪ ،‬نعتق ��د ب�أنه على الرغم من �أن قط ��اع الإعالم المطبوع ما‬
‫زال يعاني من نك�سات عديدة‪ ،‬ف�إن �أمام ال�صحافة العربية فر�صة �أكبر‬
‫للبق ��اء من معظ ��م الأ�سواق الأخرى‪ ،‬كما نتوقع نم ��و ًا بطيئ ًا ولكنه ثابت‬
‫عل ��ى م ��دى ال�سنوات الخم� ��س المقبلة‪� .‬إن الجمع بين وج ��ود �سوق غير‬
‫م�شبع ��ة في العديد م ��ن البلدان العربي ��ة‪ ،‬والزي ��ادة المتوقعة لعمليات‬

‫‪39‬‬

‫تدقي ��ق التوزيع والتي �ست� ��ؤدي �إلى زي ��ادة عائدات الإع�ل�ان‪ ،‬و�إمكانية‬
‫ا�ﻹ�ستف ��ادة م ��ن �أمثل ��ة الأداء الجي ��د لبع� ��ض الأ�سواق الأخ ��رى ك�أمثل‬
‫ا�ستراتيجي ��ة �إلكترونية‪ ،‬ي�شير �إلى �أن ثمة فر�صة �أكبر للنمو �أمام قطاع‬
‫ال�صحافة المطبوعة في المنطقة العربية‪.‬‬

‫‪3,1‬‬

‫التلفزيون‬

‫يبدو قطاع البث التلفزيوني العربي فريدا من نوعه لدى مقارنته مع قطاعات البث التلفزيوني في العالم‪ ،‬ويعزى‬
‫ذلك في الغالب �إلى انت�شار جماهيره في منطقة تمتد على م�ساحة ‪ 7،5‬مليون كيلومتر مربع‪ ،‬يعي�ش فيها ما يزيد‬
‫(‪)15‬‬
‫عن ‪ 250‬مليون ن�سمة يتكلمون عدد ًا ال ح�صر له من اللهجات‪ .‬وتطغى على قطاع البث في الوقت الراهن �صيغ‬
‫الب ��ث المجاني مع وجود ما يزي ��د على ‪ 600‬قناة ف�ضائية مجانية تبث عبر الأقمار ال�صناعية‪ .‬وقبل طفرة البث‬
‫المجاني كانت قنوات التلفزيون الأر�ضية الم�صدر الوحيد للترفيه والمعلومات في المنطقة العربية وكانت بع�ض‬
‫القنوات الأر�ضية‪ ،‬والتي تحولت �إلى البث الف�ضائي‪ ،‬تتمتع ب�شهرة وجماهيرية وا�سعة‪ .‬وترتفع معدالت م�شاهدة‬
‫قنوات البث الف�ضائية خا�صة في الم�شرق العربي في حين تعتبر القنوات الأر�ضية النمط الأكثر �شيوعا في دول‬
‫�شم ��ال �أفريقيا‪ ،‬بينما ت�شاهد القن ��وات الف�ضائية الم�شفرة والمدفوعة الأجر في بع�ض دول الخليج العربي على‬
‫نطاق وا�سع خا�صة في الإمارات‪.‬‬

‫‪ .15‬الأرقام املذكورة تخ�ص الدول التي يغطيها التقرير فقط‬

‫‪40‬‬

2008 ‫ معدالت انت�شار التلفزيون ح�سب نمط البث‬:25 ‫ال�شكل‬
2008 ŚŕƃŒ űƆƈ ŔŪš ŗƒƈƍƒŨŽƄřƃŒ ŘœűšƆƃŒ ŧœŬřƈŒ ŘƙťŶƆ :26 ¾ƂŬƃŒ
2008 ŚŕƃŒ űƆƈ ŔŪš ŗƒƈƍƒŨŽƄřƃŒ ŘœűšƆƃŒ ŧœŬřƈŒ ŘƙťŶƆ :26 ¾ƂŬƃŒ
ϝΑϳϛ
ϝΑϳϛ
ΕϧέΗϧϹ΍ ϥϭϳίϔϠΗ
ΕϧέΗϧϹ΍ ϥϭϳίϔϠΗ

ϲϧΎΟϣ ϲ΋Ύοϓ ΙΑ
ϲϧΎΟϣ ϲ΋Ύοϓ ΙΑ
ϲοέ΃ ΙΑ
ϲοέ΃ ΙΑ
έϔηϣ ΙΑ
έϔηϣ ΙΑ

ΎϳϘϳέϓ΃ ϝΎϣη
ΎϳϘϳέϓ΃ ϝΎϣη
4%
4%

10%
10%
35%
35%

ϕέηϣϟ΍
ϕέηϣϟ΍
3%
3%
26%
26%

20%
20%

ΞϳϠΧϟ΍
ΞϳϠΧϟ΍
10%
10%

44%
44%

59%
59%

89%
89%
64%
64%

74%
74%

76%
76%

88%
88%

38%
38%

έλϣ
έλϣ

10%
10%

αϧϭΗ
αϧϭΗ

ϊϣ ϲοέϷ΍
Ϸ ΙΑϟ΍ ΔΑγϧ ωΎϔΗέ΍ •
ϊϣϲοέϷ΍
ϲοέϷ΍
Ϸ ΙΑϠϟ
ΙΑϟ΍ ΔΑγϧ
ΩϳΟ ωΎϔΗέ΍
Ω΍ΩόΗγ΍ •
ϲοέϷ΍ ΙΑϠϟ ΩϳΟ Ω΍ΩόΗγ΍
ϲϣϗέϟ΍
ϲϣϗέϟ΍

Ύϳέϭγ
Ύϳέϭγ

ϥΩέϷ΍
ϥΩέϷ΍

ϥΎϧΑϟ
ϥΎϧΑϟ

έΎηΗϧ΍ ϊϣ ΩϭΩΣϣ έϔηϣ ΙΑ •
έΎηΗϧ΍
ϊϣ ΩϭΩΣϣ
ΙΑ •
ϲϧΎΟϣϟ΍
ϲ΋Ύοϔϟ΍έϔηϣ
ΙΑϠϟ ϊγ΍ϭ
ϲϧΎΟϣϟ΍ ϲ΋Ύοϔϟ΍ ΙΑϠϟ ϊγ΍ϭ

53%
53%

7%
7%
5%
5%
30%
30%

9%
9%
30%
30%

13%
13%

13%
13%
11%
11%

35%
35%

Ώέϐϣϟ΍
Ώέϐϣϟ΍

6%
6%

Ε΍έΎϣϹ΍
Ε΍έΎϣϹ΍

66%
66%
42%
42%

45%
45%

ϥΎϣϋ
ϥΎϣϋ

έρϗ
έρϗ

ϥϳέΣΑϟ΍
ϥϳέΣΑϟ΍

77%
77%

Εϳϭϛϟ΍
Εϳϭϛϟ΍

8%
8%
5%
5%

86%
86%

ΔϳΩϭόγϟ΍
ΔϳΩϭόγϟ΍

Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϥϣ ˱ ΎϳΑγϧ ϲϟΎϋ ϝΩόϣ •
Ε΍ϭϧϘϟ΍
ϲϟΎϋΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍
ϝΩόϣ •
ΔϳΩϭόγϟ΍ ϥϣ΍Ωϋ ˱ ΎϳΑγϧ
ˬΓέϔηϣϟ΍
ΔϳΩϭόγϟ΍ ΍Ωϋ ˬΓέϔηϣϟ΍ ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍
ϥΎϣϋϭ
ϥΎϣϋϭ

¿ŪƊƈƅŔ ƉƈŲ Ŝŗ ųƈƊ Ɖƈ ũŝƄŌ ŧƏŠƏƅ ĻŔũŴƊ ƓƆŸſƅŔ ũŕŮśƊƛŔ ¿ŧŸƈ Ɖƈ ¿ƁŌ ƉƏƄƔ ŧƁ (ŔŧƔŧţś ƓŲũƗŔ ƉƏƔŪſƆśƆƅ)ũŕŮśƊƛŔ ¿ŧŸƈ :řŴţƜƈ
¿ŪƊƈƅŔ ƉƈŲ Ŝŗ ųƈƊ Ɖƈ ũŝƄŌ ŧƏŠƏƅ ĻŔũŴƊ ƓƆŸſƅŔ ũŕŮśƊƛŔ ¿ŧŸƈ Ɖƈ ¿ƁŌ ƉƏƄƔ ŧƁ (ŔŧƔŧţś ƓŲũƗŔ
¿ŧŸƈ
:řŴţƜƈ
(ƓƊŕŠƈƅŔƉƏƔŪſƆśƆƅ
ƓœŕŲſƅŔ)ũŕŮśƊƛŔ
Ə ƓŲũƗŔ
:Ɯŝƈ
) ŧţŔƏƅŔ
(ŪũƊśũŕŗ
ƓƊŕŠƈƅŔƏƔƅŕž
ƓœŕŲſƅŔ
Ə
ƓŲũƗŔ
:
Ɯŝƈ
ŧţŔƏƅŔ
¿ƔƆţś žƇŏ Ɠś ŕƈũƏſƊŏ ):ũŧŰƈƅŔ
ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žƇŏ Ɠś ŕƈũƏſƊŏ :ũŧŰƈƅŔ

‫ من �إجمالي عائدات البث التلفزيوني على م�ستوى المنطقة‬%30 ‫رغم تدني معدالت انت�شار القنوات التلفزيونية الم�شفرة ف�إن عائداتها ت�صل حاليا �إلى‬
.‫ كما هو مبين في ال�شكل �أدناه‬،‫وهي في تزايد م�ستمر يتزامن مع ا�ستمرار توقع �إنخفا�ض ن�سبة العائدات ا�ﻹعالنية مع الزمن‬

41

‫ال�شكل ‪ :26‬توقعات عائدات البث التلفزيوني في المنطقة العربية (بماليين الدوالرات)‬
‫‪%‬‬

‫‪28%‬‬
‫‪1,693‬‬

‫‪27%‬‬

‫‪2009-2013‬‬

‫‪30%‬‬

‫‪2,134‬‬

‫‪2,143‬‬

‫‪569‬‬

‫‪642‬‬

‫‪31%‬‬
‫‪2,333‬‬
‫‪724‬‬

‫‪32%‬‬
‫‪2,552‬‬
‫‪820‬‬

‫‪34%‬‬
‫‪2,739‬‬
‫‪922‬‬

‫‪35%‬‬
‫‪2,933‬‬

‫‪1,030‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪480‬‬

‫‪1,213‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪1,566‬‬

‫‪1,501‬‬

‫‪1,610‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫�إن عائدات الإعالن التلفزيوني الظاهرة في الجدول �أعاله مق�سمة بين‬
‫الإع�ل�ان الإقليمي عبر المنطقة العربية والإع�ل�ان التلفزيوني المحلي‬
‫عل ��ى �أ�سا�س الدول ��ة‪ .‬ويتوقع للإع�ل�ان عبر المنطقة العربي ��ة �أن يدفع‬
‫نمو العائدات‪.‬‬
‫عندم ��ا نقارن بنية قطاع التلفزي ��ون في المنطقة العربية بباقي مناطق‬
‫العالم‪ ،‬ف�إننا نالحظ �أمرين مميزين‪:‬‬

‫‪1,731‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪1,818‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪1,903‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪2013‬‬

‫ •ف ��ي حي ��ن ت�ستطيع ‪ %95‬م ��ن المن ��ازل التقاط الب ��ث التلفزيوني‬
‫المجاني في المنطقة‪ %70 ،‬فقط من �إجمالي عائدات التلفزيون‬
‫ت�أتي من ا�ﻹعالنات‬

‫ •تتمت ��ع المنطق ��ة العربي ��ة بن�سبة ب ��ث تلفزيوني ف�ضائ ��ي مجاني‬
‫�أعل ��ى بكثير من باقي بلدان العالم �س ��واء في الدول المتقدمة �أو‬
‫النامية‬

‫‪42‬‬

‫‪ 1،3،1‬البث التلفزيوني المجاني‬
‫يهيمن البث المجاني‪ ،‬وبالأخ�ص البث الف�ضائي عبر المنطقة العربية‪،‬‬
‫مقارنت ��ه بالأ�سواق النامية الأخرى‪ ،‬ف�إن قط ��اع التلفزيون في المنطقة‬
‫على قطاع البث العربي‪ ،‬ومع ذلك ف�إن عائدات الإعالن التلفزيوني في‬
‫العربية يعان ��ي من قلة االهتمام بال�سوق الإعالن ��ي‪ .‬فمثالً‪ ،‬كانت قيمة‬
‫المنطق ��ة العربية بقيت في حدود ‪ 1.5‬مليار دوالر �أمريكي عام ‪،2009‬‬
‫�س ��وق الإعالن التلفزيوني في البرازي ��ل ‪ 7.4‬مليارات دوالر في ‪،2009‬‬
‫مق�سم ��ة بي ��ن حوال ��ي ‪ 900‬مليون دوالر للب ��ث الف�ضائي عب ��ر المنطقة‬
‫مم ��ا ي�ضع المنطقة العربية في م�صاف دول مثل تركيا‪ ،‬حيث يبلغ عدد‬
‫العربية و‪ 600‬مليون دوالر للقنوات المحلية‪ .‬وبالنظر �إلى �سوق المنطقة‬
‫ال�سك ��ان ‪ 70‬مليون ن�سمة فقط‪ ،‬ف ��ي حين قيمة الإعالن التلفزيوني تبلغ‬
‫العربي ��ة التي ت�ضم عدد �سك ��ان يتخطى ‪ 250‬ملي ��ون ن�سمة‪� ،‬أي بحجم‬
‫�أكث ��ر م ��ن ملي ��ار دوالر‪� .‬إن ثمة عدة �أ�سب ��اب النخفا�ض عائ ��دات �سوق‬
‫‪űƆƈ ŔŪš‬‬
‫‪ŘœűšƆƃŒ‬‬
‫حيث‪:26‬‬
‫‪¾ƂŬƃŒ‬‬
‫حوالي‬
‫‪ ŧœŬřƈŒ‬ال�سنوية‬
‫‪ ŘƙťŶƆ‬الإع�ل�ان‬
‫بلغت عائدات‬
‫ال�سوق الأمريكي ��ة تقريب ًا‬
‫‪2008‬العربية‪ ،‬وهو ما �سنناق�شه في ما يلي‬
‫‪ŚŕƃŒ‬المنطق ��ة‬
‫التلفزيوني في‬
‫‪ŗƒƈƍƒŨŽƄřƃŒ‬لإعالن‬
‫ا‬
‫‪ 53‬ملي ��ار دوالر ع ��ام ‪ ،2009‬يبدو هذا الرقم �ضئي�ل�اً جداً‪ .‬وحتى لدى‬
‫من هذا الق�سم‪.‬‬
‫‪ϲϧΎΟϣ ϲ΋Ύοϓ ΙΑ‬‬
‫‪ϲοέ΃ ΙΑ‬‬

‫‪ϝΑϳϛ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪έϔηϣ ΙΑ‬‬
‫‪ ΞϳϠΧϟ΍‬مق�سمة ب�شدة‪ ،‬فهي تحت �سيطرة‪ϕέηϣϟ΍‬‬
‫عدد قليل من‬
‫في حين �أن �سوق البث التلفزيوني المجاني‬
‫ال�ضخمة‬
‫مجموعات البث‬
‫‪3%‬‬
‫‪6%‬‬
‫‪7%‬‬
‫‪8%‬‬
‫‪10%‬‬
‫‪9%‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ΎϳϘϳέϓ΃ ϝΎϣη‬‬

‫‪26%‬‬

‫(‪)16‬‬
‫و�ص ��ل ع ��دد القن ��وات الف�ضائي ��ة ‪13%‬‬
‫المجاني ��ة �إل ��ى‬
‫يقدر‬
‫‪ 45030%‬قن ��اة ف ��ي بداي ��ة ع ��ام ‪ ،2009‬ويتزاي ��د ه ��ذا الع ��دد ب�سرع ��ة عام� � ًا بع ��د ع ��ام‪ ،‬حي ��ث‬
‫‪35%‬‬
‫اليوم بحوالي ‪ 600‬قناة‪.‬‬
‫‪30%‬‬

‫‪53%‬‬

‫‪44%‬‬

‫‪59%‬‬

‫‪13%‬‬
‫المنطقة العربية ‪2009 - 2004‬‬
‫ال�شكل ‪ :27‬عدد القنوات الف�ضائية في‬
‫‪86%‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪77%‬‬

‫‪88%‬‬

‫‪2009 - 2004 ŗƒŕŧŶƃŒ ŗƀűƈƆƃŒ Ƒż66%‬‬
‫‪ŗƒőœŰŽƃŒ ŘŒƍƈƀƃŒ ťťŵ :28 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪45%‬‬

‫‪42%‬‬

‫‪89%‬‬
‫‪76%‬‬

‫‪74%‬‬

‫‪64%‬‬
‫‪ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍‬‬

‫‪35%‬‬

‫‪38%‬‬

‫‪450‬‬

‫‪35%‬‬
‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬

‫‪Εϳϭϛϟ΍‬‬

‫‪ϥϳέΣΑϟ΍‬‬

‫‪ϥΎϣϋ‬‬

‫‪έρϗ‬‬

‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬
‫‪295‬‬

‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬

‫‪372‬‬
‫‪ϥΩέϷ΍‬‬

‫‪Ύϳέϭγ‬‬

‫‪αϧϭΗ‬‬

‫‪Ώέϐϣϟ΍‬‬

‫‪έλϣ‬‬

‫‪218‬‬
‫‪100‬‬

‫‪2004 έϳΎϧϳ‬‬

‫‪141‬‬
‫• ‪Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϥϣ ˱ ΎϳΑγϧ ϲϟΎϋ ϝΩόϣ‬‬
‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍ ΍Ωϋ ˬΓέϔηϣϟ΍ ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪ϥΎϣϋϭ‬‬
‫‪2005 έϳΎϧϳ‬‬

‫‪2006 έϳΎϧϳ‬‬

‫• ‪έΎηΗϧ΍ ϊϣ ΩϭΩΣϣ έϔηϣ ΙΑ‬‬
‫‪ϲϧΎΟϣϟ΍ ϲ΋Ύοϔϟ΍ ΙΑϠϟ ϊγ΍ϭ‬‬

‫‪2007 έϳΎϧϳ‬‬

‫‪2008 έϳΎϧϳ‬‬

‫‪ϊϣ ϲοέϷ΍‬‬
‫• ‪Ϸ ΙΑϟ΍ ΔΑγϧ ωΎϔΗέ΍‬‬
‫‪ϲοέϷ΍ ΙΑϠϟ ΩϳΟ Ω΍ΩόΗγ΍‬‬
‫‪ϲϣϗέϟ΍‬‬

‫‪2009 έϳΎϧϳ‬‬

‫‪¿ŪƊƈƅŔ ƉƈŲ Ŝŗ ųƈƊ Ɖƈ ũŝƄŌ ŧƏŠƏƅ ĻŔũŴƊ ƓƆŸſƅŔ ũŕŮśƊƛŔ ¿ŧŸƈ Ɖƈ ¿ƁŌ ƉƏƄƔ ŧƁ (ŔŧƔŧţś ƓŲũƗŔ ƉƏƔŪſƆśƆƅ)ũŕŮśƊƛŔ ¿ŧŸƈ :řŴţƜƈ‬‬
‫‪(ƓƊŕŠƈƅŔ‬‬
‫‪Ə ƓŲũƗŔ‬‬
‫‪:Ɯŝƈŧŧŷ‬‬
‫‪) ŧţŔƏƅŔ‬‬
‫‪ĻŕƔŗƔũŠś Ŝŗś ƓśƅŔ ŚŔƏƊƂƅŔ ƉƈŲśƔ‬‬
‫‪2009ƓœŕŲſƅŔ‬‬
‫‪Ƈŕŷ Ɠž řƔœŕŲſƅŔ‬‬
‫‪ŚŔƏƊƂƅŔ‬‬
‫‪ƓƅŕƈŠŏ :řŴţƜƈ‬‬
‫‪ŪũƊśũŕŗƏƔƅŕž‬‬
‫‪ƏƔƅŕž¿ƔƆţś‬‬
‫‪¿Ɣţś žƇŏ‬‬
‫‪žŖũŸƅŔ‬‬
‫‪ƉƏŧŮũƈƅŔ‬‬
‫‪řŷƏƈŠƈ :ũŧŰƈƅŔ‬‬
‫‪ŪũƊśũŕŗ‬‬
‫‪Ɠś ŕƈũƏſƊŏ‬‬
‫‪:ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫بوج ��ود هذا الع ��دد الكبير من القن ��وات المفتوحة‪ ،‬ثمة تن ��وع وا�سع في‬
‫الن ��وع والمحت ��وى المق ��دم للم�شاه ��د العرب ��ي‪ .‬وفي حين نج ��د معظم‬
‫القن ��وات ذات محت ��وى ع ��ام‪ ،‬ف�إن ثم ��ة تزاي ��د للقن ��وات المتخ�ص�صة‬
‫�أي�ض� � ًا تلبي احتياج ��ات فئات مختلفة م ��ن الجمهور العرب ��ي‪ .‬القنوات‬

‫‪43‬‬

‫‪ .16‬مبا فيها ‪ 40‬قناة تقريب ًا ال تزال تبث بث ًا جتريبي ًا‬

‫الديني ��ة خ�صو�ص� � ًا تحت ��ل المرتب ��ة الثاني ��ة م ��ن حي ��ث االنت�ش ��ار بعد‬
‫القن ��وات ذات المحت ��وى الع ��ام‪ ،‬حي ��ث و�ص ��ل ع ��دد القن ��وات الدينية‬
‫في عام ‪� 2009‬إلى ‪ 45‬قناة‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :28‬توزع قنوات تبث عبر العالم العربي الف�ضائية المجانية ح�سب النوع ‪2009 - 2005‬‬
‫‪2009‬‬
‫‪2005‬‬

‫‪2009 - 2005‬‬
‫‪56‬‬
‫‪21‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪168‬‬

‫‪45‬‬
‫‪40‬‬

‫‪32‬‬
‫‪22‬‬

‫‪40‬‬
‫‪20‬‬

‫‪22‬‬

‫‪22‬‬

‫‪10‬‬

‫‪8‬‬
‫‪5‬‬

‫‪11‬‬

‫‪10‬‬
‫‪4‬‬

‫‪155‬‬
‫‪45‬‬

‫على الرغم من وجود عدد كبير من القنوات‪ ،‬ف�إن �سوق البث التلفزيوني‬
‫المجان ��ي عبر المنطقة العربية م�سيط ��ر عليه من قبل قلة من القنوات‬
‫التي تحتفظ بالن�سبة الأكبر من حجم الم�شاهدة وعائدات الإعالن‪.‬‬
‫ف ��ي حين ت�ستحوذ القنوات الخم�س ع�شرة الأولى عبر المنطقة العربية‬
‫(‪)17‬‬
‫عل ��ى ما ن�سبته ‪ %64‬من ن�سب ��ة الم�شاهدة‪ ،‬فهي تجني ما ن�سبته ‪%80‬‬
‫م ��ن �أ�صل ما يقارب ‪ 900‬مليون دوالر ه ��ي عائدات الإعالن التلفزيوني‬
‫عب ��ر المنطق ��ة العربية‪ ،‬مما ي�شير �إل ��ى �أن تلك القن ��وات الرائدة ذات‬
‫الم�شاهدة الأعلى يمكنها �أن تطالب بمبالغ �أعلى لقاء الإعالن فيها (كما‬
‫ه ��و الحال في الأ�سواق العالمية)‪ .‬بالمقابل‪ ،‬تدار هذه القنوات من قبل‬
‫مجموعات قليلة‪ ،‬وتحدي ��د ًا ‪ ، MBC‬و روتانا‪ ،‬و‪ ،LBC‬و�شركة �أبوظبي‬
‫للإعالم‪ ،‬وم�ؤ�س�سة دبي للإعالم‪ ،‬والجزيرة‪ .‬م�ؤ�س�سات �إعالمية �أخرى‬
‫ف ��ي م�صر على �سبيل المثال (ميلودي ودريم) تندرج �ضمن قائمة �أبرز‬
‫‪ 10‬مجموعات �إعالمية في المنطقة من حيث عائدات الإعالن‪.‬‬
‫الجدير بالمالحظة �أن �أهمية �أي من القنوات التلفزيونية عبر المنطقة‬
‫العربي ��ة تختلف من بل ��د عربي لآخر‪ ،‬وبالأخ�ص بي ��ن الخليج‪ ،‬وال�شرق‬
‫الأو�سط‪ ،‬و�شمال �إفريقيا‪ .‬على �سبيل المثال‪:‬‬

‫‪2‬‬

‫ ت�سيطر مجموعة ‪ MBC‬عل ��ى �سوق المملكة العربية ال�سعودية وباقي‬‫دول الخليج‬
‫ ثمة �سيطرة �أكبر للقنوات الأر�ضية في م�صر و�شمال �إفريقيا‬‫ ت�سيط ��ر القن ��وات اللبناني ��ة ف ��ي لبن ��ان (و�إل ��ى ح ��دٍ م ��ا دول‬‫ال�شرق الأو�سط المحيطة)‬
‫تع ��د مجموع ��ة ‪ MBC‬الم�سيط ��رة عل ��ى ال�س ��وق‪� ،‬إذ ت�ستح ��وذ عل ��ى‬
‫م ��ا ن�سبت ��ه �أكث ��ر من ‪ %40‬م ��ن مع ��دالت الم�شاه ��دة وتجني م ��ا ي�صل‬
‫�إل ��ى ‪ %50‬م ��ن �إي ��رادات الإع�ل�ان عب ��ر قنواتها ف ��ي المملك ��ة العربية‬
‫(‪)1 8‬‬
‫ال�سعودية‪ .‬يعود هذا جزئي ًا �إلى تنوع القنوات‪ ،‬واللغات‪ ،‬والأنواع التي‬
‫تبثها تلك المجموعة‪ ،‬بما فيها قناة �إخبارية تبث على مدار ال�ساعة وهي‬
‫“العربية”‪ ،‬بالإ�ضافة لوجود قنوات متخ�ص�صة في الدراما والترفيه‬
‫باللغة العربي ��ة واالنجليزية والفار�سية‪ .‬مع ذلك ف� ��إن القناة المحورية‬
‫(‪ )MBC1‬ه ��ي الت ��ي ت�ستح ��وذ عل ��ى اهتم ��ام معظ ��م الم�شاهدي ��ن‪،‬‬
‫حي ��ث تلب ��ي احتياج ��ات غالبي ��ة الم�شاهدي ��ن الع ��رب م ��ن البرام ��ج‬
‫الترفيهية العائلية‪.‬‬

‫‪ .17‬ا�ﻹفرتا�ضات ترتكز على بيانات املركز العربي للبحوث و الدرا�سات ا�ﻹ�ست�شارية‪ ،‬و املقابالت يف القطاع‪ ،‬و حتليل فاليو بارترنز‬
‫‪ .18‬ا�ﻹفرتا�ضات ترتكز على بيانات املركز العربي للبحوث و الدرا�سات ا�ﻹ�ست�شارية‪ ،‬و املقابالت يف القطاع‪ ،‬و حتليل فاليو بارترنز‬

‫‪44‬‬

MBC

‫ عرو�ض مجموعة قنوات‬:29 ‫ال�شكل‬

MBC ŘŒƍƈſ ŗŵƍƆŞƆ ůƍŧŵ :31 ¾ƂŬƃŒ
MBC
MBCŘŒƍƈſ
ŘŒƍƈſŗŵƍƆŞƆ
ŗŵƍƆŞƆůƍŧŵ
ůƍŧŵ:31
:31¾ƂŬƃŒ
¾ƂŬƃŒ
Δϳγϳ΋έϟ΍
ϳ ϳ έ Ξϣ΍έΑϟ΍
Ξ έΑ
Δϳγϳ΋έϟ΍
ϳ Δϳγϳ΋έϟ΍
ϳ έϳ έΞϣ΍έΑϟ΍
Ξ Ξϣ΍έΑϟ΍
ΞέΑ έΑ
(ϲΑέϋ ΕΎϘΑΎγϣ ΞϣΎϧέΑ) ϥϭϳϠϣϟ΍ ΢Αέϳγ ϥϣ •
(ϲΑέϋ
ΕΎϘΑΎγϣ
ΞϣΎϧέΑ
)ΞϥϭϳϠϣϟ΍
΢Αέϳγ
ϥϣϥϣ••
(ϲΑέϋ
ΕΎϘΑΎγϣ
ΞϣΎϧέΑ
ϥϭϳϠϣϟ΍
΢Αέϳγ
(ϲΑέϋ
ϱέ΍ϭΣ
ϣ)ΎϧέΑ
) ϡϋ΍ϭϧ
ϡϼϛ
(ϲΑέϋ
ϱέ΍ϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
)ϡϠόϳ
ϡϋ΍ϭϧ
(ϲΑέϋ
ϱέ΍ϭΣ
Ξϣ)ΎϧέΑ
) ϡϋ΍ϭϧ
(ϲΑέϋ
ϱέ΍ϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
ϥϣ ϡϼϛ
έΧ΁ϡϼϛ••
(ϲΑέϋ
ϱέ΍ϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
) )ϡϠόϳ
ϥϣϥϣ
έΧ΁
(ϲΑέϋ
ϱέ΍ϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
)ΓέΎΣϟ΍
ϡϠόϳ
(ϲΑέϋ
ϝγϠγϣ
ΏΎΑέΧ΁••
(ϲΑέϋ
ϝγϠγϣ
ΓέΎΣϟ΍
ΏΎΑΏΎΑ••
(ϲΑέϋ
ϝγϠγϣ
) ΓέΎΣϟ΍
(ϲΑέϋ ϱ΍έϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
)) ϝϭΣΗ
ΔρϘϧ
(ϲΑέϋ
ϱ΍έϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
) ϝϭΣΗ
ΔρϘϧ
(ϲΑέϋ
ϱ΍έϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
) ϝϭΣΗ
ΔρϘϧ•

ίϳϛέΗϟ΍
ίϳ
έ
ίϳ ίϳ
ίϳϛέΗϟ΍
έ έ
ίϳϛέΗϟ΍




ωϭϓΩϣ /ϲ
ωϭ
ϲϧΎΟϣ
Ο Δϳγϳ΋έϟ΍
ϳ ϳ έ ΔϐϠϟ΍
ΔλΣ
ωϭωϭ
ωϭϓΩϣ

ϲϧΎΟϣ
Ο Ο Δϳγϳ΋έϟ΍
ϳ Δϳγϳ΋έϟ΍
ϳ έϳ έΔϐϠϟ΍
ΔλΣ
ωϭϓΩϣ

ϲϧΎΟϣ
ΔϐϠϟ΍ ΓΩϫΎηϣϟ΍
ΔλΣ
ΓΩϫΎηϣϟ΍
ΓΩϫΎηϣϟ΍

ϲϠ΋Ύϋ ϪϳϓέΗ Ξϣ΍έΑ
ϲϠ΋Ύϋ
ϪϳϓέΗ
Ξϣ΍έΑ
ϲϠ΋Ύϋ
ϪϳϓέΗ
Ξϣ΍έΑ

νϭέϋ ΎϬόΑΗϳ ˬ˱Ύϳϣϭϳ 17:00 ΔϋΎγϟ΍ ϰΗΣ ΓέέϛΗϣ ϡϼϓ΃ •
νϭέϋ
ΎϬόΑΗϳ
ˬ˱Ύϳϣϭϳ
17:00
ϰΗΣ
ΓέέϛΗϣ
ϡϼϓ΃ϡϼϓ΃• •
νϭέϋ
ΎϬόΑΗϳ
ˬ˱Ύϳϣϭϳ
17:00
ΔϋΎγϟ΍
ϰΗΣ
ΓέέϛΗϣ
ΓΩϫΎηϣϟ΍
ΕΎϗϭ΃
ϲϓ
ΔϛέΣΔϋΎγϟ΍
ϡϼϓ΃ϭ
ΔϳΑϧΟ΃
ϡϼϓϷ
ϰϟϭ΃
ϡϼϓ΃
ΓΩϫΎηϣϟ΍
ΕΎϗϭ΃
ϲϓ ϲϓ
ΔϛέΣ
ϡϼϓ΃ϭ
ΔϳΑϧΟ΃
ϡϼϓϷ
ϰϟϭ΃ϰϟϭ΃
ϡϼϓ΃ϡϼϓ΃
ΓΩϫΎηϣϟ΍
ΕΎϗϭ΃
ΔϛέΣ
ϡϼϓ΃ϭ
ΔϳΑϧΟ΃
ϡϼϓϷ
Δϳγϳ΋έϟ΍
Δϳγϳ΋έϟ΍
Δϳγϳ΋έϟ΍
(ϝΎϔρ΃) ϕέίϷ΍ ϥϳϧΗϟ΍ •
(ϝΎϔρ΃
) ϕέίϷ΍
(ϝΎϔρ΃
) ϕέίϷ΍
ϥϳϧΗϟ΍•• •
(ϝΎϔρ΃
) ϭΑ ϥϳϧΗϟ΍
ΏΎΗϛ
ϝΎϔρ΃ Ξϣ΍έΑ
(ϝΎϔρ΃
) ϭΑ) ϭΑ
ΏΎΗϛ
ϝΎϔρ΃
Ξϣ΍έΑ
ΏΎΗϛ•• •
ϝΎϔρ΃
Ξϣ΍έΑ
(ϝΎϔρ΃
)(ϝΎϔρ΃
ϱΩϭϛϭ
ϙ΍ί
) ϱΩϭϛϭ
ϙ΍ί
(ϝΎϔρ΃
ϱΩϭϛϭ
ϙ΍ί• •
• (ϝΎϔρϸϟ ϲόϗ΍ϭ(ϝΎϔρ΃
ΞϣΎϧέΑ
))ϱέΎϔγ
εϳϋ
• (•ϝΎϔρϸϟ
ϲόϗ΍ϭ
ΞϣΎϧέΑ
) ϱέΎϔγ
εϳϋ
(ϝΎϔρϸϟ
ϲόϗ΍ϭ
ΞϣΎϧέΑ
) ϱέΎϔγ
εϳϋ
(ϲϛέΗ ϝγϠγϣ) έϭϧ •
(
ϲϛέΗ
ϝγϠγϣ
)
έϭϧ
(
ϲϛέΗ
ϝγϠγϣ
)
έϭϧ
(ϲϛέΗ ϝγϠγϣ) ϊ΋Ύοϟ΍ ϡϠΣϟ΍ •• • ϰϠϋ ίϳϛέΗϟ΍ ϊϣ ϡΎϋ ϪϳϓέΗ
ϲϛέΗ
ϝγϠγϣ
) )ϊ΋Ύοϟ΍
ϡϠΣϟ΍
ίϳϛέΗϟ΍
ϊϣ
ϡΎϋϡΎϋ
ϪϳϓέΗ
(ϲϛέΗ
ϝγϠγϣ
)ϱ΍έ
ϊ΋Ύοϟ΍
ϡϠΣϟ΍•• • ϰϠϋϰϠϋ
ίϳϛέΗϟ΍
ϊϣ
ϪϳϓέΗ
(ϲϛϳέϣ΃ (ϱέ΍ϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
ϝϳη΍έ
ΔϳΑϧΟϷ΍
ΕϼγϠγϣϟ΍
(ϲϛϳέϣ΃
ϱέ΍ϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
) ϱ΍έ
ϝϳη΍έ
ΔϳΑϧΟϷ΍
ΕϼγϠγϣϟ΍
(ϲϛϳέϣ΃
ϱέ΍ϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
) ϱ΍έ
ϝϳη΍έ•• •
ΔϳΑϧΟϷ΍
ΕϼγϠγϣϟ΍
(ϲϛϳέϣ΃
ϲϬϳϓέΗ
ΞϣΎϧέΑ
) ϝϭΩϳ΃
ϥΎϛϳέϣ΃
(ϲϛϳέϣ΃
ΞϣΎϧέΑ
) ϝϭΩϳ΃
ϥΎϛϳέϣ΃
(ϲϛϳέϣ΃
ϲϬϳϓέΗ
ΞϣΎϧέΑ
) ϝϭΩϳ΃
ϥΎϛϳέϣ΃•• •
(ϲϬϳϓέΗ
ϲϛϳέϳϣ΃
ϱέ΍ϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
) ΍έΑϭ΃
(ϲϛϳέϳϣ΃
ϱέ΍ϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
) ΍έΑϭ΃
(ϲϛϳέϳϣ΃
ϱέ΍ϭΣ
ΞϣΎϧέΑ
) ΍έΑϭ΃• •
ϊϣ ΙϳΩΣ ΎϬοόΑ ˬΔϳϛϳέϣϷ΍ ϡϼϓϷ΍ ϥϣ ΔϋϭϧΗϣ ΔϋϭϣΟϣ •
ϊϣ ϊϣ
ΙϳΩΣ
ΎϬοόΑ
ˬΔϳϛϳέϣϷ΍
ϡϼϓϷ΍
ϥϣ
ΔϋϭϧΗϣ
ΔϋϭϣΟϣ
ΙϳΩΣ ΎϬοόΑ ˬΔϳϛϳέϣϷ΍ ϡϼϓϷ΍ ϥϣ ΔϋϭϧΗϣ
ΔϋϭϣΟϣ• •
ΔϳΑέϋ ΔϣΟέΗ
ϡϼϓ΃
ΔϳΑέϋ
ΔϣΟέΗ
ϡϼϓ΃ϡϼϓ΃
ΔϳΑέϋ
ΔϣΟέΗ
(ϲϛϳέϣ΃ ϝγϠγϣ) Εγϭϟ •
(ϲϛϳέϣ΃
ϝγϠγϣ
) Εγϭϟ
(ΞϣΎϧέΑ
ϲϛϳέϣ΃
ϝγϠγϣ
) Εγϭϟ•• • ϕϳϭηΗϟ΍ϭ ΔϛέΣϟ΍ ΕϼγϠγϣ
(ϲϛϳέϣ΃ ϲϬϳϓέΗ
) ϥϭϋέΎλϣϟ΍
(ϲϛϳέϣ΃
ϲϬϳϓέΗ
ΞϣΎϧέΑ
) ϥϭϋέΎλϣϟ΍
ΔϛέΣϟ΍
ΕϼγϠγϣ
(ϲϛϳέϣ΃
ϲϬϳϓέΗ
ΞϣΎϧέΑ
) ϥϭϋέΎλϣϟ΍
ϕϳϭηΗϟ΍ϭ
ΔϛέΣϟ΍
ΕϼγϠγϣ
(ϲϛϳέϣ΃
ϲϬϳϓέΗ
ΞϣΎϧέΑ
) εϫΩϣϟ΍
ϕΎΑγϟ΍ •• • ϕϳϭηΗϟ΍ϭ
(ϲϛϳέϣ΃
ϲϬϳϓέΗ
ΞϣΎϧέΑ
) εϫΩϣϟ΍
ϕΎΑγϟ΍
(ϲϛϳέϣ΃
ϲϬϳϓέΗ
ΞϣΎϧέΑ
) εϫΩϣϟ΍
ϕΎΑγϟ΍• •
Δ Ύϓ ΔΔϣΟέΗΗ ϊϣ ΔϳΑέϋ
ΔϳγέΎϓ
Δ
ΕϼγϠγϣ
Εϼ Ϡ •
ΔΔϳγέΎϓ
Η ϊϣΗ ϊϣ
ΔϳΑέϋ
Δ ΔϳΑέϋ
ΕϼΕϼγϠγϣ
Δ Ύϓ ΔΔϣΟέΗ
ΔϳγέΎϓ
Ύϓ ΔΔϣΟέΗ
Δ ΕϼγϠγϣ
ΕϼϠ Ϡ • •

ϡΎϋ
Ύ ϪϳϓέΗ
Ϫϓ Η
ϡΎϋ
Ύ ϡΎϋ
Ϫ ϓ ϪϳϓέΗ
ΎϪϳϓέΗ
Ϫ Ηϓ Η

MBC1 ΓΎϧϗ ϰϠϋ ΎϬΛΑ ϝΑϗ ΔϳϛέΗϭ ΔϳΑέϋ ΕϼγϠγϣ ΙΑΗ •
MBC1
ΓΎϧϗΓΎϧϗ
ϰϠϋϰϠϋ
ΎϬΛΑΎϬΛΑ
ϝΑϗ
ΔϳϛέΗϭ
ΔϳΑέϋ
ΕϼγϠγϣ
ΙΑΗΙΑΗ• • ΔϳϛέΗϭ ΔϳΑέϋ ΕϼγϠγϣ
MBC1
ϝΑϗ
ΔϳϛέΗϭ
ΔϳΑέϋ
ΕϼγϠγϣ
ΕϼγϠγϣϟ΍
ΙΑ
ϝΎΛϣϟ΍
ϝϳΑγ
ϰϠϋ
ˬέϔηϣϟ΍
ΙΑϟ΍
ϲϛέΗηϣϟ
ΕϼγϠγϣϟ΍
ϝΎΛϣϟ΍
ϝϳΑγ
ˬέϔηϣϟ΍
ΙΑϟ΍ΙΑϟ΍
ΔϳϛέΗϭ
ΔϳΑέϋ
ΕϼγϠγϣ
ΕϼγϠγϣϟ΍
ΙΑ
ϝΎΛϣϟ΍
ϝϳΑγ
ϰϠϋ
ˬέϔηϣϟ΍
ϲϛέΗηϣϟ
ΔϳϛέΗϭ
ΔϳΑέϋ
ΕϼγϠγϣ
.ϯέΧϷ΍ΙΑ
Ε΍ϭϧϘϟ΍
ϰϠϋ
ΎϬΛΑϰϠϋ
ϥϣ
ΔϋΎγ
24
ϝΑϗϲϛέΗηϣϟ
ΔϳϛέΗϟ΍
.ϯέΧϷ΍
Ε΍ϭϧϘϟ΍
ϰϠϋϰϠϋ
ΎϬΛΑΎϬΛΑ
ϥϣϥϣ
ΔϋΎγ
2424
ϝΑϗϝΑϗ
ΔϳϛέΗϟ΍
.ϯέΧϷ΍
Ε΍ϭϧϘϟ΍
ΔϋΎγ
ΔϳϛέΗϟ΍

ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ

ΔϳΑέόϟ΍
ΔϳΑέόϟ΍
ΔϳΑέόϟ΍

%22
%22
%22

ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ

ΔϳίϳϠΟϧϻ΍
ΔϳίϳϠΟϧϻ΍
ΔϳίϳϠΟϧϻ΍

%7
%7
%7

ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ

ΔϳΑέόϟ΍
ΔϳΑέόϟ΍
ΔϳΑέόϟ΍

%2
%2
%2

ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ

ΔϳίϳϠΟϧϻ΍
ΔϳίϳϠΟϧϻ΍
ΔϳίϳϠΟϧϻ΍

%7
%7
%7

ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ

ΔϳίϳϠΟϧϻ΍
ΔϳίϳϠΟϧϻ΍
ΔϳίϳϠΟϧϻ΍

n/a
n/an/a

ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ
ϲϧΎΟϣ

ΔϳίϳϠΟϧϻ΍
ΔϳίϳϠΟϧϻ΍
ΔϳίϳϠΟϧϻ΍

%3
%3
%3

ϲϧΎΟϣ
ϧΎ
ϲϧΎΟϣ
ϧΎϲϧΎΟϣ
ϧΎ

Δ Ύϔϟ΍
ΔϳγέΎϔϟ΍
ΔΔϳγέΎϔϟ΍
Δ Ύϔϟ΍ Ύϔϟ΍
ΔϳγέΎϔϟ΍

n/a
/
n/a
/ n/a
/

ωϭϓΩϣ
ωϭϓΩϣ
ωϭϓΩϣ

ΔϳΑέόϟ΍
ΔϳΑέόϟ΍
ΔϳΑέόϟ΍

n/a
n/an/a

ΓΎϧϘϟ΍
ΓΎϧϘϟ΍
ΓΎϧϘϟ΍

ΔϳΩΎλΗϗ΍ Ξϣ΍έΑϭ ˬΔϳέ΍ϭΣϭ ΔϳϘ΋ΎΛϭ Ξϣ΍έΑϭ έΎΑΧ΃ •
ΔϋΎγϟ΍ έ΍Ωϣ ϰϠϋ έΎΑΧ΃
ϲϧΎΟϣ
ΔϳΑέόϟ΍
%5
ΔϳΩΎλΗϗ΍
Ξϣ΍έΑϭ
ˬΔϳέ΍ϭΣϭ
ΔϳϘ΋ΎΛϭ
Ξϣ΍έΑϭ
έΎΑΧ΃
έ΍Ωϣέ΍Ωϣ
ϰϠϋϰϠϋ
έΎΑΧ΃
ϲϧΎΟϣ
ΔϳΑέόϟ΍
%5
ΔϳΩΎλΗϗ΍
Ξϣ΍έΑϭ
ˬΔϳέ΍ϭΣϭ
ΔϳϘ΋ΎΛϭ
Ξϣ΍έΑϭ
έΎΑΧ΃• • ΔϋΎγϟ΍
ΔϋΎγϟ΍
έΎΑΧ΃
ϲϧΎΟϣ
ΔϳΑέόϟ΍
%5
2008 žřƔŧƏŸŬƅŔ ŚŕƊŕƔŗ žřƔũŕŮśŬƛŔ ŚŕŬŔũŧƅŔƏ ŜƏţŗƆƅ ƓŗũŸƅŔ ŪƄũƈƅŔ ƑƆŷ ŧƈśŸś ũƏƎƈŠƅŔ řŗŬƊ (1) :řŴţƜƈ
2008
žřƔŧƏŸŬƅŔ
ŚŕƊŕƔŗ
žřƔũŕŮśŬƛŔ
ŚŕŬŔũŧƅŔƏ
ŜƏţŗƆƅ
ƓŗũŸƅŔ
ŪƄũƈƅŔ
ƑƆŷƑƆŷ
ŧƈśŸś
ũƏƎƈŠƅŔ
(1)(1::ũŧŰƈƅŔ
řŴţƜƈ
2008
žřƔŧƏŸŬƅŔ
ŚŕƊŕƔŗ
žřƔũŕŮśŬƛŔ
ŚŕŬŔũŧƅŔƏ
ŜƏţŗƆƅ
ƓŗũŸƅŔ
ŪƄũƈƅŔ
ŧƈśŸś
ũƏƎƈŠƅŔ
řŗŬƊ
) :řŴţƜƈ
MBC
řŷƏƈŠƈ
žřƔũŕŮśŬƛŔ
ŚŕŬŔũŧƅŔƏ
ŜƏţŗƆƅ
ƓŗũŸƅŔřŗŬƊ
ŪƄũƈƅŔ
MBC
žřƔũŕŮśŬƛŔ
ŚŕŬŔũŧƅŔƏ
ŜƏţŗƆƅ
ƓŗũŸƅŔ
ŪƄũƈƅŔ
:ũŧŰƈƅŔ
MBC řŷƏƈŠƈ
řŷƏƈŠƈ
žřƔũŕŮśŬƛŔ
ŚŕŬŔũŧƅŔƏ
ŜƏţŗƆƅ
ƓŗũŸƅŔ
ŪƄũƈƅŔ
:ũŧŰƈƅŔ

‫وتت�ضم ��ن بع� ��ض الأمثل ��ة عل ��ى ذل ��ك ال�صفق ��ة الت ��ي تمت م�ؤخ ��ر ًا مع‬
‫ وم ��ع �شرك ��ة‬،Twilight ‫�شرك ��ة �سامي ��ت انترتينم ��ت لب ��ث فيل ��م‬
‫ ف�إن‬،‫ بالإ�ضافة لذلك‬.‫ لب ��ث فيلم المليونير المت�ش ��رد‬4‫فيلم‬/‫�سيالدور‬
‫خب ��راء القطاع يفيدون ب�أن الم�شاهدين في المنطقة العربية ال يهتمون‬
‫ فالم�شاهدون مث ًال‬.‫بجِ ��دة المحتوى كم ��ا يح�صل في الأ�سواق الأخ ��رى‬
‫�أقل ا�ستعداد ًا لدفع مبلغ �أعلى للح�صول على �آخر ا�ﻹ�صدارات من �أفالم‬
‫هوليوود و يف�ضلون ا�ﻹنتظار لعدد من الأ�شهر وبالتالي م�شاهدة المحتوى‬
‫مجان� � ًا الأم ��ر اﻟﺫي ي�ؤثر على نم ��وﺫج �أعمال م�شغلي الب ��ث التلفزيوني‬
‫ والنتيجة هي �أن العبين �أ�سا�سيين في مجال البث التلفزيوني‬.‫الم�شف ��ر‬
‫ قادرون على �إبرام �صفق ��ات مع ا�ستوديوهات في‬MBC ‫المجان ��ي مثل‬

‫ قناة مدفوع ��ة واحدة في‬MBC ‫ف ��ي الوق ��ت الذي تقدم في ��ه مجموعة‬
‫ ف�إن باقي قنواتها المجاني ��ة قدمت ما تقدمه القنوات‬،‫باقته ��ا الحالية‬
‫ عادة‬،‫ ففي الأ�س ��واق الغربي ��ة‬.‫المدفوع ��ة ع ��اد ًة من حي ��ث المحت ��وى‬
‫م ��ا تقدم الم ��واد الجديدة والت ��ي تبث للم ��رة الأولى ك�أف�ل�ام هوليوود‬
،‫ في الوقت ذاته‬.‫والأح ��داث الريا�ضية الهامة عبر خدم ��ات اال�شتراك‬
‫ ال تطبق ا�ستراتيجيات النوافذ التقليدية بالطريقة‬،‫ف ��ي ال�سوق العربية‬
‫ �إذ تقوم بع�ض اال�ستوديوهات‬،‫ذاتها التي تقدم بها في الواليات المتحدة‬
‫(ا�ستوديوهات م�ستقلة في الغال ��ب) بالم�شاركة مع قنوات مجانية مثل‬
.‫ لتقديم حقوق العر�ض للمرة الأولى �أو الثانية لأفالم هوليوود‬MBC

45

‫هوليوود لك�سب حق البث لأفالم تم �إنتاجها منذ خم�س �أو ثالث �سنوات‪،‬‬
‫والتي هي ﺫات �شعبية وا�سعة بين الم�شاهدين‪.‬‬
‫ثم ��ة اتج ��اه �آخ ��ر في قط ��اع الب ��ث التلفزيون ��ي المجاني ف ��ي المنطقة‬
‫العربي ��ة‪ ،‬وه ��و �أن قنوات مثل ‪ MBC‬تبحث باهتم ��ام متزايد عن طرق‬
‫جديدة لتقديم م ��واد جديدة تميزها عما يقدّم ف ��ي القنوات المجانية‬
‫الهام ��ة الأخرى‪ .‬ويرك ��ز التوجه الحالي على ت�أ�سي� ��س عدد متزايد من‬
‫المجموع ��ات الإعالمية المدمج ��ة وال�ضخمة التي ت�شم ��ل طيف ًا وا�سع ًا‬
‫م ��ن المواد‪ ،‬واللغ ��ات‪ ،‬وب�شكل متزاي ��د‪ ،‬مزيج ًا من القن ��وات المجانية‬
‫والمدفوع ��ة‪ ،‬وبالأخ� ��ص في منطق ��ة دول مجل� ��س التع ��اون الخليجي‪.‬‬
‫و�سيمكن هذا التوجه مجموعات مثل ‪ MBC‬من اال�ستفادة ب�شكل �أف�ضل‬
‫م ��ن الم ��واد المكلفة التي تبثه ��ا مجان ًا بطرق بديلة‪ -‬ف ��ي حالة ‪MBC‬‬
‫بالذات‪ ،‬عن طريق بث الم�سل�سالت العربية على قنواتها المدفوعة قبل‬
‫بثها على قناة ‪ .MBC1‬فمثالً‪ ،‬بعد بث بع�ض الم�سل�سالت التركية على‬
‫قن ��اة ‪ MBC1‬مبا�ش ��رةً‪ ،‬تعر�ض ‪ MBC‬حلقة الي ��وم التالي على قناتها‬
‫المدفوعة قبل ‪� 24‬ساعة على قاعدة “تابع العر�ض الآن”‪.‬‬
‫�إن مجموع ��ات �إعالمية �أخرى‪ ،‬بما في ﺫل ��ك م�ؤ�س�سات حكومية‪� ،‬أي�ض ًا‬
‫�آخ ��ذة باللحاق م ��ن حيث النوعي ��ة وات�ساع نطاق الم ��واد التي تقدمها‪،‬‬
‫بحيث بد�أت ت�أخذ ح�صتها من ال�سوق‪ .‬وتعد مجموعات البث في منطقة‬
‫الخلي ��ج ن�شطة ب�شكل خا�ص ف ��ي تطوير ا�ستراتيجي ��ات تت�ضمن تو�سيع‬
‫نط ��اق وجودها في قطاع البث التلفزيوني المجاني‪ ،‬والدخول في قطاع‬
‫البث التلفزيوني المدفوع‪ ،‬واال�ستثمار بكثافة في بث محتوى مميز‪.‬‬

‫ •تم�ض ��ي م�ؤ�س�س ��ة دب ��ي للإعالم في طريقه ��ا لإن�ش ��اء باقتها من‬
‫القن ��وات التلفزيوني ��ة‪� ،‬إذ �أطلقت قناة ريا�ضي ��ة جديدة وتملكت‬
‫قن ��اة �أخرى من المجموعة الإعالمي ��ة العربية عام ‪ .2009‬تقدم‬
‫م�ؤ�س�س ��ة دبي للإع�ل�ام اليوم مجموع ��ة من �ست قن ��وات عربية‬
‫مجانية تبث مواد ترفيهية عامة‪ ،‬وريا�ضية‪ ،‬ومواد دينية‪ ،‬بالإ�ضافة‬
‫�إلى قن ��اة ترفيهية تبث باللغ ��ة االنكليزية برامج ت ��م اال�ستحواذ‬
‫عليه ��ا من خالل �صفقة مع �شركة وورنر بروذرز العالمية للتوزيع‬
‫التلفزيوني‪ .‬وقد ا�ستثم ��رت قناة دبي �أي�ض ًا في المحتوى المحلي‬
‫ف�أنتج ��ت الن�ض ��ال في الرمال عام ‪ 2008‬و ه ��و كناية عن ملحمة‬
‫تاريخي ��ة ﺬات �أعل ��ى ميزاني ��ة �ﻹنتاجات ال�سل�س�ل�ات العربية في‬
‫ذل ��ك الوقت كانت ‪ 6‬ملي ��ون دوالر �أميريكي‪ ،‬و القن ��اة هي �أي�ض ًا‬
‫مركز ل�سل�سلة الر�سوم المتحركة المحلية الم�شهورة فريج‬
‫ •تق ��وم مجموع ��ة روتان ��ا الإعالمية �أي�ض� �اً‪ ،‬بباقتها م ��ن القنوات‬
‫المو�سيقي ��ة وال�سينمائي ��ة العربي ��ة‪ ،‬بالإ�ضاف ��ة �إل ��ى قناتي ��ن‬
‫تلفزيونيتي ��ن تحم�ل�ان عالم ��ة فوك� ��س التجاري ��ة بال�شراك ��ة مع‬
‫م�ؤ�س�سة نيوز الإعالمية‪ ،‬باال�ستثمار ب�شكل �ضخم في مجال مواد‬
‫البث‪ .‬ف ��ي دي�سمبر ‪� ،2009‬أعلنت روتانا ع ��ن �إبرامها �صفقة مع‬
‫�شركة والت ديزني بقيمة ‪ 26.7‬مليون دوالر لبث مواد من ديزني‬
‫و‪ ABC‬عل ��ى القناتين المجانيتين فوك�س موفيز وفوك�س �سيريز‪.‬‬
‫وتت�ضم ��ن ال�صفق ��ة مواد مميزة م ��ن ديزني مثل فيل ��م قرا�صنة‬
‫الكاريبي‪ ،‬والي‪ ،‬وتاريخ نارني ��ا‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى م�سل�سالت ديزني‬
‫الهام ��ة لبثها على قن ��وات فوك�س عبر المنطق ��ة العربية‪ .‬عالوة‬
‫عل ��ى ذلك‪� ،‬أعلنت م�ؤ�س�سة نيوز �أنها تجري المفاو�ضات النهائية‬
‫ل�ش ��راء ج ��زء من مجموع ��ة روتان ��ا الإعالمية‪ ،‬والت ��ي �ستتم في‬
‫‪ .2010‬يمكن لهذا االهتمام المتزايد من قبل م�ؤ�س�سات �إعالمية‬
‫عالمي ��ة �ضخمة مثل م�ؤ�س�سة نيوز �أن ي�ؤثر ب�شكل كبير على مكانة‬
‫روتانا في المنطقة‪.‬‬

‫ •قامت قناة الجزيرة‪ ،‬وهي معروفة كقناة �إخبارية تبث مجان ًا منذ‬
‫ع ��ام ‪ ،1996‬بتو�سيع باق ��ة قنواتها لت�شمل الريا�ض ��ة‪ ،‬والأطفال‪،‬‬
‫والأخب ��ار باللغة االنكليزية‪ .‬تقدم مجموع ��ة الجزيرة اليوم �سبع‬
‫قنوات مجانية و‪ 14‬قناة مدفوعة‪ .‬ومن المثير لالنتباه‪ ،‬ا�ستحواﺬ‬
‫مجموع ��ة الجزيرة لقن ��وات ‪ ART‬الريا�ضية ال�س ��ت في نوفمبر‬
‫‪ 2009‬ف ��ي حركة جريئة باتجاه الب ��ث التلفزيوني الم�شفر‪ .‬تملك‬
‫الجزيرة اليوم الحق الح�صري لبث مباريات العديد من بطوالت‬
‫ال ��دوري الكبرى‪ ،‬بما فيها بطول ��ة دوري �أبط ��ال �أوروبا‪ ،‬وبطولة‬
‫ك�أ� ��س العالم لكرة الق ��دم ‪ 2010‬و‪ ،2014‬وك�أ�س الأمم الأفريقية‬
‫‪ 2010‬و‪ .2016‬وفي حي ��ن ت�ضع ا�ستثمارات �ضخمة ل�شراء حقوق‬
‫الب ��ث الريا�ض ��ي‪ ،‬بم ��ا فيه ��ا ‪ 180‬ملي ��ون دوالر لحق ب ��ث دوري‬
‫�أبطال �أوروبا‪ ،‬وتب ��ث ب�أجور منخف�ضة بحدود ‪ 5‬دوالرات �شهرياً‪،‬‬
‫فقد �أعلن ��ت الجزيرة ب�أن هدفها تو�سي ��ع اال�شتراكات من مليون‬
‫م�شت ��رك ع ��ام ‪ 2009‬لت�صل �إلى ‪ 3‬ماليين م�شت ��رك في ال�سنتين‬
‫(‪)19‬‬
‫المقبلتين‪.‬‬

‫ •تعد ‪ LBC‬رائدة ال�سوق في لبنان وهي تحظى ب�شعبية وا�سعة في‬
‫المنطقة ل�سنوات عدة‪� ،‬إذ تركز على البرامج الحوارية المحلية‪،‬‬
‫ونم ��اذج ترفي ��ه م�ستوردة ومعدل ��ة لتالئم ال�س ��وق المحلية‪ .‬وفي‬
‫حين تواج ��ه مناف�سة قوية على ال�صعيد العرب ��ي ‪ ،‬ف�إن ارتباطها‬
‫ب�شركة روتانا قد يقوي مكانتها خالل ال�سنوات الخم�س المقبلة‪.‬‬

‫ •ب�ش ��كل مماثل‪ ،‬ف� ��إن �إدارة الب ��ث التلفزيوني في �شرك ��ة �أبوظبي‬
‫للإع�ل�ام ت�ضم �ست قن ��وات مجانية عربية تقدم م ��واد ترفيهية‬
‫عامة‪ ،‬وريا�ضية‪ ،‬ووثائقية (عن طريق قناتها التي �أطلقت م�ؤخر ًا‬
‫نا�شيون ��ال جيوغرافي ��ك �أبوظب ��ي)‪ ،‬بالإ�ضاف ��ة لقن ��اة ريا�ضي ��ة‬
‫م�شفرة‪ .‬و قد بد�أت �شركة �أبوظبي للإعالم باال�ستثمار في حقوق‬
‫الب ��ث الريا�ضي عام ‪ ،2009‬فا�شت ��رت حق بث الدوري االنكليزي‬
‫الممت ��از لق ��اء ‪ 350‬مليون دوالر لمدة ثالث �سن ��وات (ابتداء من‬
‫‪ )2010‬وال ��ذي �سيبث عل ��ى قناتها الم�شفرة‪ ،‬مم ��ا ي�شكل خطوة‬
‫قوية باتجاه بث المواد المميزة‪.‬‬

‫ •ف ��ي �شمال �أفريقي ��ا‪ ،‬حيث ال�س ��وق مفتوحة وال�شبك ��ات الخا�صة‬
‫الجديدة ب ��د�أت بمناف�س ��ة القن ��وات ذات ال�سيط ��رة التاريخية‪،‬‬
‫تتطور ه ��ذه المنطقة ك�سوق �أ�سا�سي للب ��ث التلفزيوني المجاني‪.‬‬
‫تع ��د قنوات الحي ��اة و دريم و ميل ��ودي الم�صريات قن ��وات �أكثر‬
‫م ��ن ناجح ��ة ف ��ي بلدهن‪ ،‬في حي ��ن تعتبر قن ��اة ن�سم ��ة التون�سية‬
‫وقن ��اة ‪ 2M‬المغربي ��ة م ��ن القن ��وات ال�شعبي ��ة‪ ،‬ويمك ��ن لهما �أن‬
‫ت�صبح ��ا من الالعبي ��ن الهامين عب ��ر المنطقة العربي ��ة �أو على‬
‫الأق ��ل في منطقة �شم ��ال �أفريقيا �إذ بد�أت ��ا باال�ستثمار في مجال‬
‫محت ��وى البث و�أخذت ��ا تحظيان باهتم ��ام �أو�سع عب ��ر المنطقة‪.‬‬

‫‪.19‬‬

‫عرب كل من�صات البث امل�شفر‪ ،‬وﺫلك بنا ًء على �إ�صدارات �صحفية و مقابالت مع خرباء يف القطاع ا�ﻹعالمي‬

‫ف ��ي الوقت ذاته‪ ،‬ا�ستطاعت مجموعات الب ��ث الأخرى ذات الميزانيات‬
‫الأق ��ل �أن ت�ستحوذ على جزء مهم من ن�سب ��ة الم�شاهدة‪ ،‬وبالأخ�ص في‬
‫�شم ��ال �أفريقيا حيث تن�ش�أ قن ��وات جديدة لتتح ��دى الهيمنة التاريخية‬
‫لقنوات تبث من ال�شرق الأو�سط‪.‬‬

‫‪46‬‬

‫يعاني �سوق البث التلفزيوني المجاني من عائدات �إعالن �ضئيلة جداً‬

‫�إن ��ه من الوا�ضح ب�أن التوجه في قطاع الب ��ث التلفزيوني المجاني ي�سير‬
‫نحو �سيطرة عدد قليل من مجموعات البث المدمجة‪ ،‬وفي نف�س الوقت‬
‫ا�ستمرار دخول العبين جدد و�صغار �إلى ال�سوق‪.‬‬
‫ن�سب� � ًة للجمهور الكبي ��ر للقن ��وات التلفزيونية العربية‪ ،‬ف� ��إن �سوق البث‬
‫التلفزيون ��ي المجان ��ي يعان ��ي م ��ن عائدات �إع�ل�ان �ضئيلة ج ��داً‪ .‬وهذا‬
‫ظاهر بو�ضوح من خ�ل�ال �أ�سعار “التكلفة لكل �ألف ظهور” والتي نتوقع‬
‫�أن تك ��ون �أق ��ل بن�سبة ‪ %60‬ف ��ي تلفزيون ��ات المنطقة العربي ��ة منها في‬
‫(‪)20‬‬
‫�أوروبا الغربية‪.‬‬
‫يمك ��ن تف�سير انخفا�ض عائدات الإعالن ف ��ي المنطقة بعوامل عديدة‪،‬‬
‫معظمها كان موجود ًا لعدة �سنوات لكنه بد�أ جدي ًا بلفت انتباه الالعبين‬
‫الأ�سا�سيي ��ن والحكوم ��ات عل ��ى حد �س ��واء‪ ،‬ويمكن له �أن يتط ��ور ب�شكل‬
‫ملحوظ خالل ال�سنوات الخم�س المقبلة‪.‬‬

‫‪.20‬‬

‫‪47‬‬

‫زينيت‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز‪ ،‬بناء على بيانات ‪ 2008‬لقنوات الإعالن‬

‫�إن العام ��ل الأول‪ ،‬كما �سبق ور�أينا‪ ،‬هو حقيقة �أن الجمهور في المنطقة‬
‫العربية م�شتت بين حوالي ‪ 600‬قناة‪ .‬وي�ضع هذا الت�شتت حدود ًا لل�سوق‬
‫عل ��ى م�ستوى القم ��ة والقاعدة‪ .‬في القاع ��دة‪ ،‬حيث ت�ستح ��وذ القنوات‬
‫الخم�س الأولى على ما ن�سبته ‪ %47‬من �إجمالي ن�سبة الم�شاهدة‪ ،‬هناك‬
‫مئات القن ��وات ذات ن�سب م�شاهدة منخف�ضة ج ��د ًا بحيث بالكاد تكون‬
‫مربح ��ة مادياً‪ .‬ولدى المقارنة ب�سوق مثل �إ�سبانيا لديه ‪ 72‬قناة مجانية‬
‫فق ��ط (عن طريق البث الأر�ضي الرقمي ولي�س الف�ضائي) وحيث ت�شكل‬
‫القن ��وات الخم�س الأول ��ى ‪ %65‬من ن�سبة الم�شاه ��دة‪ ،‬ف�إنه من الوا�ضح‬
‫ب�أن ق�ضية ت�شتت الجمهور هي ق�ضية خطيرة لتلك القنوات الهامة التي‬
‫تح ��اول �أن تكون رابحة مادي ًا وه ��ي تتناف�س على الجمهور مع عدد كبير‬
‫من القنوات ال�صغيرة ال�ضعيفة‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :30‬ن�سبة م�شاهدة القنوات التلفزيونية‪� :‬إ�سبانيا مقابل المنطقة العربية ‪2008‬‬
‫‪2008 ŗƒŕŧŶƃŒ ŗƀűƈƆƃŒ ¾ŕœƀƆ œƒƈœŕŪō :ŗƒƈƍƒŨŽƄřƃŒ ŘŒƍƈƀƃŒ ŖťƋœŬƆ ŗŕŪƈ :32 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪(ϲϣϗέϟ΍ ϲοέϷ΍ ΙΑϟ΍) ΔϳϧΎΑγϹ΍ Ε΍ϭϧϘϠϟ ΓΩϫΎηϣϟ΍ ΔλΣ‬‬
‫‪5%‬‬

‫‪ΫϭΣΗγΗ ΓΎϧϗ 72‬‬
‫‪%35 ϰϠϋ‬‬

‫‪ΫϭΣΗγΗ ϰϟϭϷ΍ αϣΧϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍‬‬
‫‪ΓΩϫΎηϣ ϡΟΣ ϥϣ %65 ϰϠϋ‬‬
‫‪ϲϣϗέϟ΍ ϲοέϷ΍ ΙΑϟ΍ Ε΍ϭϧϗ‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪35%‬‬

‫‪16%‬‬

‫‪ϭϛϧϳγϳϠϳΗ‬‬
‫‪΍έϳϣϳέΑ ϻ‬‬
‫‪17%‬‬

‫΃‪3 ΎϧϳΗϧ‬‬

‫‪18%‬‬

‫‪ϭέΗ΍ϭϛ‬‬
‫‪Η΍ ϛ‬‬
‫‪ΎΗγϛϳγ ϻ‬‬
‫΃‪ϯέΧ‬‬

‫‪( ϲϧΎΟϣϟ΍ ϲ΋Ύοϔϟ΍ ΙΑϟ΍) ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ έΑϋ ΓΩϫΎηϣϟ΍ ΔλΣ‬‬
‫‪5%‬‬

‫‪ΫϭΣΗγΗ ΓΎϧϗ 469‬‬
‫‪%53 ϰϠϋ‬‬

‫‪6%‬‬
‫‪7%‬‬
‫‪7%‬‬

‫‪53%‬‬

‫‪ΔϳϧΎΟϣϟ΍ Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍‬‬
‫‪ΫϭΣΗγΗ ϰϟϭϷ΍ αϣΧϟ΍‬‬
‫‪ϡΟΣ ϥϣ %47 ϰϠϋ‬‬
‫‪ΙΑϟ΍ Ε΍ϭϧϗ ϊϳϣΟ ΓΩϫΎηϣ‬‬
‫‪ϲϧΎΟϣϟ΍ ϲ΋Ύοϔϟ΍‬‬
‫‪MBC 1‬‬
‫‪MBC 4‬‬

‫‪22%‬‬

‫‪MBC 2‬‬
‫‪ϰϟϭϷ΍ ΔϳΩϭόγϟ΍ ΓΎϧϘϟ΍‬‬
‫‪ΔϳΑέόϟ΍‬‬
‫΃‪ϯέΧ‬‬

‫‪ΙϭΣΑϠϟ ϲΑέόϟ΍ ίϛέϣϟ΍ ΕΎϧΎϳΑ ϰϠϋ ίϛΗέΗ ϭ 2008 ΔϳΎϬϧ ΕΎϧΎϳΑ ϕϓϭ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ΓΩϫΎηϣ ΔλΣ ˬ2009 ΕΎϧΎϳΑ ϕϓϭ ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ έΑϋ Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ΩΩϋ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍ ΔϳέΎηΗγϻ΍ ΕΎγ΍έΩϟ΍ϭ‬‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΔϳέΎηΗγϻ΍ ΕΎγ΍έΩϟ΍ϭ ΙϭΣΑϠϟ ϲΑέόϟ΍ ίϛέϣϟ΍ ˬ(ΔϳΑϭέϭϷ΍ Δϳοϭϔϣϟ΍) αϳϓΎϣ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫م ��ن الناحية الأخرى ت�شكل القنوات التلفزيونية العربية الخم�س الأولى‬
‫ن�سب ��ة م�شاهدة �أق ��ل �إذا ما قورن ��ت بالأ�سواق الأخ ��رى‪ .‬ونتيجة لذلك‪،‬‬
‫ف� ��إن الفر�ص المتاحة �أمام القنوات لج ��ذب جمهور عري�ض قليلة جداً‪.‬‬
‫في الوق ��ت ذاته‪ ،‬تجني القن ��وات المتبقية البالغة ‪ 469‬قن ��اة ما ن�سبته‬
‫‪ %53‬فقط م ��ن �إجمالي ن�سبة الم�شاهدة في المنطقة العربية‪ ،‬ما ي�ؤدي‬
‫�إل ��ى ازدياد �صعوب ��ة جني الفائدة م ��ن الإعالنات �إذ �أن ع ��دد القنوات‬
‫م�ستمر باالزدياد‪.‬‬
‫�أح ��د العوامل الهامة الأخرى‪ ،‬والذي يرتب ��ط بت�شتت الجمهور وي�ساهم‬
‫جزئي ًا في تف�سير العدد الكبير من القنوات الف�ضائية الموجودة‪ ،‬يتمثل‬
‫ف ��ي �أن عدد من القنوات في المنطقة ل ��م تنطلق بدافع تجاري فح�سب‬
‫وي�ش ��كل هذا �ضغط ًا �شديد ًا على �أية قناة تحاول �أن تعمل تجاري ًا بما �أن‬
‫المناف�سة على المواد الت ��ي تبث وبالتالي على الم�شاهدين هي مناف�سة‬
‫�شديدة جداً‪� .‬إن هذا النموذج غير االعتيادي للعمل يعني �أن ثمة �ضغط ًا‬
‫ب�سيط ًا من قبل القطاع لزي ��ادة �أ�سعار الإعالن عندما تح�صل القنوات‬
‫التلفزيوني ��ة عل ��ى دعم م ��ن م�صادر تمويلي ��ة بديلة‪ .‬ويمك ��ن مالحظة‬
‫�إرب ��اك مماثل كنتيجة للتمويل ال�شعبي في بع�ض الأ�سواق الغربية‪ -‬على‬
‫�سبي ��ل المثال‪ :‬ت�سيطر قنوات ‪ BBC‬على القط ��اع الإذاعي في المملكة‬
‫المتحدة وهي ت�شكل الجزء الأعظم من ال�سوق الإذاعي‪.‬‬
‫العام ��ل الثال ��ث‪ ،‬ويمك ��ن القول ب�أن ��ه الأهم‪ ،‬ه ��و غياب �أنظم ��ة قيا�س‬
‫الجمه ��ور الدقيق ��ة والمقبولة ف ��ي المنطقة‪ .‬على العك�س م ��ن الأ�سواق‬
‫الأخ ��رى التي غالب ًا م ��ا تملك �أنظمة مقبولة لتزوي ��د القطاع بمعلومات‬
‫دقيقة عن الجمهور‪ ،‬والتي يعتمد عليها في اتخاذ الكثير من القرارات‬
‫في مج ��ال البث التلفزيوني‪ ،‬تعتم ��د المنطقة العربية عل ��ى ا�ستبيانات‬

‫الم�شاهدي ��ن الت ��ي تجريه ��ا �شرك ��ات متخ�ص�ص ��ة في بح ��وث ال�سوق‪،‬‬
‫والت ��ي يرتبط بع�ضها بم�ؤ�س�س ��ات البث نف�سها‪� .‬إن ذلك ي�سهم �أي�ض ًا في‬
‫انخفا�ض عائدات الإعالن ف ��ي المنطقة والتقليل من �أهمية الإعالنات‬
‫الموجهة‪.‬‬
‫و�أخي ��راً‪ ،‬حقيقة �أن القنوات الف�ضائية العربية ال تقدم �إعالنات موجهة‬
‫بح�سب البل ��د هو عامل تراجع �إ�ضافي‪� .‬إن ق ��درة المعلنين العرب على‬
‫الو�ص ��ول �إلى جمهور عربي عري�ض ت�شكل فر�ص ��ة كبيرة لهم من جهة‪،‬‬
‫لكنها �أي�ض� � ًا تخلق �صعوبات ب�سبب الأ�سع ��ار العالية الناجمة عن حجم‬
‫الجمهور من جهة �أخرى‪ .‬يترافق هذا التحدي مع كون الم�شاهد العربي‬
‫المتو�س ��ط يح�صل على دخل منخف� ��ض ن�سبياً‪ ،‬وهذا ما جعل المعلنين‬
‫العالميي ��ن يبتعدون‪ .‬ونتيجة لذلك‪ ،‬المعلني ��ن الأ�سا�سيين في المنطقة‬
‫العربي ��ة لع ��ام ‪ 2008‬كان ��ا ال�شركتي ��ن‪ :‬االت�ص ��االت ال�سعودي ��ة وزي ��ن‬
‫لالت�صاالت‪ ،‬وهما �شركتا �إت�صاالت لمن الجمهور ال�سعودي الم�ستهدف‬
‫بالإعالن ي�شكل ن�سبة كبيرة من حجم الم�شاهدة عبر المنطقة العربية‪،‬‬
‫مم ��ا يجعل الإعالن عب ��ر التلفزيون مجدي� � ًا تجارياً‪ .‬ف ��ي الوقت ذاته‪،‬‬
‫ي�ش ��كل الإعالن عن منتجات ال�صحة العام ��ة والعناية بال�صحة الن�سبة‬
‫الأعلى ف ��ي المنطقة العربية‪� -‬أي المنتجات الموجودة في �أكثر من بلد‬
‫عربي بحيث ترتفع قيمة الو�صول �إلى ذلك الجمهور العري�ض‪.‬‬

‫‪48‬‬

‫ال�شكل ‪ :31‬الإنفاق الإعالني العربي ‪ 2008‬ح�سب نوع المعلن‬
‫‪ƇƄŶƆƃŒ ųƍƈ ŔŪš 2008 ƑŕŧŶƃŒ ƑƈƚŵƗŒ žœŽƈƗŒ :33 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϝίΎϧϣϟ΍ / ΔϳλΧηϟ΍ ΔϓΎυϧϟ΍ ΕΎΟΗϧϣ‬‬
‫‪ΔϣΎϋ ϕϓ΍έϣ / ΕϻΎλΗ΍‬‬
‫΃‪ώΑΗ / ΕΎΑϭέηϣϭ ΔϳΫϏ‬‬
‫‪ΔϣϭϛΣ‬‬
‫‪Ε΍έϭηϧϣ‬‬
‫‪6%‬‬

‫‪35%‬‬

‫΃‪ϯέΧ‬‬

‫‪8%‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪23%‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬ2008 ΔϳέΎηΗγϻ΍ ΕΎγ΍έΩϟ΍ϭ ΙϭΣΑϠϟ ϲΑέόϟ΍ ίϛέϣϟ΍ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫بالرغم من وجود هذه الم�شاكل المالية‪ ،‬يبدو قطاع البث التلفزيوني المجاني م�ستعداً للنمو‬
‫في ال�سنوات المقبلة‬
‫نح ��ن نعتقد ب�أن قط ��اع البث التلفزيون ��ي المجاني �سي�سج ��ل نمو ًا قوي ًا‬
‫خالل ال�سنوات الخم�س القادمة‪� ،‬إذ �ستنمو عائدات الإعالن التلفزيوني‬
‫ال�صافي ��ة من حوالي ‪ 900‬مليون دوالر اليوم �إل ��ى ما يقارب ‪ 1.1‬مليار‬
‫دوالر ف ��ي ع ��ام ‪ 2013‬للإعالن عب ��ر المنطقة العربية‪ ،‬وم ��ن ‪� 1.5‬إلى‬
‫حوالي ‪ 1.9‬ملي ��ار دوالر لإجمالي ا�ﻹعالن ��ات التلفزيونية في المنطقة‬
‫العربي ��ة‪ ،‬مدفوع� � ًة بزي ��ادة الإنف ��اق الإعالني عب ��ر المنطق ��ة العربية‬
‫والتراج ��ع في الح�سومات الممنوحة للوك ��االت التي ت�شتري عبر و�سائل‬
‫الإعالم‪.‬‬
‫�أوالً‪ ،‬يع ��د قط ��اع التلفزيون من وجه ��ة نظر الم�ستهلك ف ��ي موقع قوي‬
‫ن�سب ��ة لأ�س ��واق �أخ ��رى‪ .‬ففي حي ��ن يبتع ��د الم�ستهلكون ع ��ن التلفزيون‬
‫تدريجي� � ًا في الأ�سواق الأخرى ويق�ضون المزيد من الوقت في ا�ستخدام‬
‫�أ�شك ��ال �إعالمية جديدة‪ ،‬يعد الم�شاهدون في المنطقة من �أكثر النا�س‬
‫ا�ستهالك� � ًا للتلفزيون في العال ��م‪ .‬ومن حيث الم ��دة الزمنية لم�شاهدة‬
‫التلفزي ��ون‪ ،‬ف� ��إن الم�شاهدي ��ن في المنطق ��ة العربية يق�ض ��ون وقت ًا في‬
‫م�شاهدة التلفزيون �أكثر بن�سبة ‪ %13‬منهم في �أوروبا‪ ،‬و�أكثر بن�سبة ‪%53‬‬
‫منهم في منطقة �آ�سيا والبا�سيفيك‪ ،‬وال ي�سبقهم �سوى الم�شاهدون في‬
‫�أمريكا ال�شمالية‪.‬‬
‫تع ��د الكويت ب�شكل خا� ��ص البلد الأكثر م�شاه ��دة للتلفزيون في العالم‪،‬‬
‫كم ��ا ت�أتي المملكة العربية ال�سعودية و دول ��ة الإمارات العربية المتحدة‬
‫ف ��ي المراك ��ز الخم�س ��ة الأولى �أي�ض� �اً‪ ،‬وبالتالي ف� ��إن قط ��اع التلفزيون‬
‫ف ��ي العال ��م العربي يمكن �أن يك ��ون الأكبر في العالم م ��ن وجهة النظر‬
‫اال�ستهالكية‪.‬‬
‫ثاني� �اً‪ ،‬بد�أت بع� ��ض الحكومات العربي ��ة وبع�ض الالعبي ��ن الأ�سا�سيين‬
‫في قطاع الإع�ل�ام يقدرون �أهمية اال�ستفادة من قط ��اع التلفزيون عبر‬

‫‪49‬‬

‫‪ .21‬بانوراما اخلدمات ال�سمعية الب�صرية‪ ،‬جمعية �إدارة حقوق منتجي امل�صنفات ال�سمعية الب�صرية‬

‫تقدي ��م �أنظمة قيا�س الجمهور‪ .‬وتعد هذه الأنظم ��ة في مراحلها الأولى‬
‫وه ��ي تواج ��ه عقب ��ات متعددة‪ ،‬مث ��ل تقديم نظ ��ام قيا� ��س الجمهور في‬
‫دول ��ة الإم ��ارات العربية المتحدة الذي كان قد �أعط ��ي ال�ضوء الأخ�ضر‬
‫م ��ن قبل هيئات تنظيم الإع�ل�ام واالت�صاالت‪ ،‬لكنه ما زال يواجه بع�ض‬
‫التحدي ��ات‪ .‬وبالمثل‪ ،‬تم ��ت مناق�شة طرح نظام قيا� ��س الجمهور خالل‬
‫ال�سنتي ��ن الأخيرتين في المملكة العربي ��ة ال�سعودية‪ ،‬لكن لم يتم تنفيذ‬
‫�أي ��ة خطوة عملية في ه ��ذا االتجاه‪ .‬وعلى الرغ ��م �أن تذليل ال�صعوبات‬
‫المتعددة الت ��ي �ستواجه تطبيق �أنظمة قيا� ��س الجمهور �سي�شكل معركة‬
‫قا�سي ��ة‪ ،‬ف� ��إن ممثلي ال�شركات ي�شي ��رون �إلى �أن تقديمه ��م قد يقود �إلى‬
‫زي ��ادة ملحوظ ��ة في قيمة قط ��اع الإعالن‪ .‬ولكن من الوا�ض ��ح �أي�ض ًا �أنه‬
‫�إذا ك ��ان لنظام قيا�س الجمهور �أن ينجح ويكون مقبوالً‪ ،‬ف�إن عليه �أي�ض ًا‬
‫�أن يك ��ون مدعوم ًا م ��ن قبل منظمة محايدة وم�ستقل ��ة‪ .‬و�إذ يتزايد وعي‬
‫الحكوم ��ات والالعبي ��ن الأ�سا�سيي ��ن في القط ��اع ب�ش ��كل متزايد بقيمة‬
‫قيا� ��س الجمهور‪ ،‬ف�إنن ��ا نتوقع ازدياد ع ��دد المبادرات م ��ن الآن وحتى‬
‫‪ ،2013‬والتي بدورها �ستدفع بالنمو قدم ًا في هذا القطاع‪.‬‬
‫ثالث� �اً‪� ،‬إن �أحد �أهم العوامل المعيقة لنمو عائدات الإعالن في المنطقة‬
‫ه ��و تقديم ح�سومات كبيرة جد ًا على �أ�سعار الإعالن من قبل م�ؤ�س�سات‬
‫الب ��ث �إلى الجه ��ات المعلنة‪ .‬وت�شير المقابالت الت ��ي �أجريت مع خبراء‬
‫ف ��ي هذا القطاع �إل ��ى �أن هذه الح�سومات قد ت�ص ��ل �إلى ‪ %90‬في بع�ض‬
‫الأحي ��ان‪ ،‬اعتم ��اد ًا على ال�ش ��كل الإعالمي وال�سوق‪ .‬ولك ��ن‪ ،‬ومع ازدياد‬
‫ال�ضغ ��ط على الالعبين في القطاع م ��ن �أجل مزيد من ال�شفافية‪ ،‬ف�إننا‬
‫نتوق ��ع �أن يتراجع هذا ال�سلوك و�أن تقل ن�سبة الح�سومات‪ .‬وهذا �سي�ؤدي‬
‫في النهاية �إلى دفع النمو في عائدات الإعالن ب�شكل كبير‪.‬‬

‫ثم ��ة عام ��ل �أخير نتوقع وجوده ف ��ي قطاع التلفزيون العرب ��ي ومن �ش�أنه‬
‫�أن ي�ساع ��د عل ��ى النمو وه ��و الإعالن الموج ��ه‪ .‬ونحن نتوق ��ع ذلك على‬
‫الم ��دى الطوي ��ل‪ ،‬ولكن �إذا ت ��م توظي ��ف التكنولوجيا لتمكي ��ن القنوات‬
‫التلفزيونية العربية من تقديم �إعالن موجه ف�إن من �ش�أن ذلك �أن يغير‬
‫وج ��ه ال�صناعة الإعالنية ب�شكل كبير جداً‪ .‬بالن�سبة للكثير من القنوات‬

‫الف�ضائية المجانية‪ ،‬ت�صل الإعالنات �إلى الجمهور على امتداد المنطقة‬
‫العربي ��ة حيث يمك ��ن �أال يكونوا جزء ًا م ��ن الجمه ��ور الم�ستهدف بتلك‬
‫الإعالنات‪ .‬و لكن في الواليات المتحدة‪ ،‬تم ا�ستخدام الإعالن الموجه‬
‫ف ��ي كل والية بوا�سطة تقني ��ة الكيبل‪ ،‬في حين �شرك ��ات البث الف�ضائي‬
‫تبد�أ الآن با�ستخدم تقنيات حديثة ت�سمح بتطبيق م�شابه‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :32‬درا�سة حالة عالمية‪ :‬البث الف�ضائي في الواليات المتحدة‬

‫•‬

‫•‬

‫ً‬

‫‪٪58‬‬

‫•‬
‫‪(Network‬‬

‫ً‬

‫‪٪28‬‬
‫)‪Dish ) ،(DirectTV‬‬
‫ً‬

‫‪%28‬‬

‫ً‪.‬‬

‫•‬
‫)‪(Invidi‬‬

‫‪%58‬‬

‫‪%9‬‬

‫‪%5‬‬

‫ً‬

‫ً‬
‫ً‬

‫ ‬
‫ ‬

‫ً‬
‫الف�ضائيات في الواليات المتحدة تهديد ًا حقيقي ًا ل�شبكات الكيبل عن طريق تعزيز الإعالنات الم�ستهدفة‬
‫•يمكن للتقنية الحديثة �أن تجعل من‬
‫من ‪:‬حيث التوزيع الجغرافي‬
‫•في العالم العربي‪ ،‬من �ش�أن مفهوم مماثل �أن ي�سمح للقنوات الف�ضائية بتقديم الإعالنات التي ت�ستهدف دو ًال محددة ومجموعات �سكانية معينة ويرجح �أن يكون‬
‫لها ت�أثير قوي جد ًا على �إجمالي الإيرادات‬

‫الم�صدر‪� :‬سكرين دايج�ست‬

‫ف ��ي المنطقة العربي ��ة‪ ،‬وهي منطقة ممت ��دة على ع ��دة مناطق زمنية‪،‬‬
‫وت�ضم نماذج م�شاهدة و�أنماط ا�ستهالك مختلفة‪ ،‬يمكن لتطبيق مفهوم‬
‫الإعالن الموجه �أن ي�ضي ��ف قيمة كبيرة لقطاع البث الف�ضائي العربي‪.‬‬
‫لق ��د تم �إجراء بع�ض المحاوالت من قبل م�ؤ�س�سات البث التلفزيوني في‬
‫المنطق ��ة العربية التي تركز حالي� � ًا على �أ�سواقه ��ا المحلية في الخليج‬
‫لإطالق قنوات موجهة لمنطقة �شمال �إفريقيا‪ .‬فمثالً‪� ،‬أطلقت مجموعة‬
‫‪ MBC‬عام ‪ 2006‬قناة ‪ MBC‬المغرب العربي‪.‬‬

‫بالنتيج ��ة‪ ،‬في حين يعد قطاع البث التلفزيون ��ي المجاني في المنطقة‬
‫العربي ��ة حالي ًا �سوق ًا يقدر ب�أقل من قيمته الحقيقية‪ ،‬ف�إننا نعتقد بوجود‬
‫�إمكانية كبيرة للنمو‪ .‬ومع ازدياد وعي ال�شركات الرئي�سية في قطاع الإعالم‬
‫العرب ��ي ب�أهمية الدور الحيوي الذي تلعب ��ه �أنظمة قيا�س الجمهور‪ ،‬ومع‬
‫تخفي�ض ن�سب الح�سومات المقدمة‪ ،‬ف�إننا نتوقع نمو ًا كبير ًا خالل ال�سنوات‬
‫الخم�س القادمة‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫‪ 2،3،1‬البث التلفزيوني الم�شفر‬
‫البث التلفزيوني الم�شفر في المنطقة العربية يواجه مناف�سة قوية‬
‫يعتب ��ر قط ��اع البث التلفزيون ��ي الم�شفر في المنطقة العربية في مرحلة الن�ش ��وء مقارنة بمناطق �أخرى‪ ،‬ويعود ذلك ب�ش ��كل �أ�سا�سي للتهديد الكبير الذي‬
‫يتعر� ��ض ل ��ه من قبل قطاع الب ��ث التلفزيوني المجاني‪ .‬قطاع الب ��ث التلفزيوني الف�ضائي المجان ��ي والبث الأر�ضي هما المن�ص ��ات التي اعتمدتهما ‪%95‬‬
‫م ��ن المن ��ازل التي تمتلك �أجهزة تلفزيون مما يترك ‪ %5‬فقط للبث الم�شفر‪ .‬ولدى مقارنته ب�أ�س ��واق �أخرى متقدمة ونا�شئة‪ ،‬يبدو قطاع البث الم�شفر في‬
‫المنطقة العربية �أحد �أ�صغر القطاعات‪ .‬ويعود ذلك لأ�سباب عديدة منها‪:‬‬
‫ •وجود هذا العدد الوافر من القنوات التلفزيونية المجانية ذات الأداء الم�شابه لأداء القنوات الم�شفرة في الأ�سواق الأخرى‬
‫ •االنت�شار الوا�سع للقر�صنة في المنطقة‪ ،‬وبالأخ�ص على �شكل “�صناديق الأحالم”‬
‫ •العدد المحدود للمواد المميزة المتوفرة باللغة العربية‬
‫ •انق�سام ال�سوق (قبل �إندماج �أوربيت و �شوتايم في �صيف ‪ )2009‬بين ثالث �شركات �أ�سا�سية‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى عدد من الالعبين الأ�صغر‪ ،‬مما ت�سبب‬
‫في نق�ص �إيرادات ال�شركات الكبرى وبالتالي �أثر على ا�ستثماراتها في مجال المحتوى‬

‫‪51‬‬

‫ال�شكل ‪ :33‬ن�سبة الم�شاهدة المنزلية للتلفزيون بح�سب نوع البث ‪2009‬‬
‫‪2009 ŚŕƃŒ ųƍƈ ŔŪšŕ ƇƍƒŨŽƄřƄƃ ŗƒƃŨƈƆƃŒ ŖťƋœŬƆƃŒ ŗŕŪƈ :35 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϲ΋Ύοϓ ΙΑ‬‬
‫‪ϲοέ΃ ΙΑ‬‬

‫‪ϝΑϳϛ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪% 5 ϰϠϋ έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΫϭΣΗγϳ‬‬

‫‪ΙΑϟ΍ έΎηΗϧ΍ ϝΩόϣ ϥϣ ρϘϓ‬‬
‫‪ϲϓϓ ϝίΎϧϣϟ΍‬‬
‫‪ϝ ϟ ϥϣο ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪ϔϠ ϟ‬‬
‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍‬‬

‫‪έϔηϣ ΙΑ‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍‬‬
‫΃‪ΔϳΑέϐϟ΍ ΎΑϭέϭ‬‬
‫‪5% ΩϧϬϟ΍‬‬

‫‪51%‬‬
‫‪17%‬‬

‫‪43%‬‬

‫‪18%‬‬
‫‪25%‬‬

‫‪20%‬‬
‫‪8%‬‬

‫‪ϝϳί΍έΑϟ΍‬‬
‫‪ϥϳλϟ΍‬‬

‫‪39%‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪62%‬‬
‫‪8% 4%‬‬

‫‪88%‬‬
‫‪57%‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪43%‬‬

‫‪Ŝŗ ųƈƊ Ɖƈ ũŝƄŌ ŧƏŠƏƅ ĻŔũŴƊ ƓƆŸſƅŔ ũŕŮśƊƛŔ ¿ŧŸƈ Ɖƈ ¿ƁŌ ƉƏƄƔ ŧƁ (ŔŧƔŧţś ƓŲũƗŔ ƉƏƔŪſƆśƆƅ)ũŕŮśƊƛŔ ¿ŧŸƈ :řŴţƜƈ‬‬
‫‪(ƓƊŕŠƈƅŔ ƓœŕŲſƅŔ Ə ƓŲũƗŔ :Ɯŝƈ) ŧţŔƏƅŔ ¿ŪƊƈƅŔ ƉƈŲ‬‬
‫‪ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žŚŬŠƔŔŧ ƉƔũƄŬ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫�إن قط ��اع الب ��ث التلفزيون ��ي الم�شفر ف ��ي المنطقة العربي ��ة قائم على‬
‫الب ��ث الف�ضائ ��ي الم�شفر‪ ،‬وال ��ذي ي�ش ��كل ‪ %3.8‬من ن�سب ��ة الم�شاهدة‬
‫المنزلية للتلفزيون‪ ،‬بينما ي�شكل الكيبل والبث التلفزيوني عبر االنترنت‬
‫مع� � ًا ‪ %1.6‬فق ��ط من الم�شاه ��دة المنزلية‪ .‬وفي حين يع ��د قطاع البث‬
‫التلفزيون ��ي الم�شفر �ضعيف ًا في الكثير م ��ن الأ�سواق النا�شئة‪ ،‬ف�إن ذلك‬
‫ال يجعلن ��ا نجزم ب�أن تلك �صفة في كل الدول النامية وهناك الكثير من‬
‫الأمثل ��ة الت ��ي ت�شير �إلى �أن البث الم�شفر يمكن ��ه �أن يكون قوة فاعلة في‬
‫اقت�صاد ال�س ��وق النا�شئ‪ .‬ويمكن اعتبار �سوق ��ي الهند وال�صين مثالين‬
‫على ذلك‪ ،‬حيث متو�سط الدخل قليل‪ ،‬وهناك ن�سبة عالية من القر�صنة‬
‫وم ��ع ذلك يوجد ب ��ث تلفزيون ��ي م�شفر قوي‪ .‬ف ��ي الهن ��د‪ ،‬ت�صل خدمة‬

‫الكيب ��ل �إلى ‪ %62‬من المنازل مما يجعل منها الخدمة الأقوى في البالد‬
‫بف�ض ��ل الباقات المتنوع ��ة المقدمة ب�أ�سعار رخي�ص ��ة ابتدا ًء من ‪1.60‬‬
‫دوالر ًا ف ��ي ال�شهر‪ .‬في الوقت ذات ��ه‪ ،‬تملك ال�صين �أكبر خدمة كيبل في‬
‫العال ��م با�شتراك ��ات ت�صل �إل ��ى ‪ 165‬مليون م�شت ��رك وت�ستحوذ على ما‬
‫ن�سبت ��ه ‪ %43‬من الم�شاهدة المنزلي ��ة‪ ،‬كما هو وا�ضح في ال�شكل التالي‪.‬‬
‫�إن ال�ستراتيجيات المتبعة في هذه الأ�سواق تظهر فر�صة محتملة ل�سوق‬
‫الب ��ث التلفزيوني الم�شفر في المنطقة العربية من خالل‪ ،‬مثال ً‪ ،‬تطوير‬
‫ا�ستراتيجي ��ات تت�ضمن تقدي ��م باقة �أ�سا�سية مع بع� ��ض المواد المميزة‬
‫المثي ��رة لتمييزها عن الف�ضائيات المجانية بالإ�ضافة �إلى خيار متقدم‬
‫مع قنوات “ح�سب الطلب” وباقات تنا�سبها‪.‬‬

‫‪52‬‬

‫ �سوق خدمة الكيبل في ال�صين‬:34 ‫ال�شكل‬
Ϧϴμϟ΍ ϲϓ ϞΒϴϜϟ΍ ΔϣΪΧ ϕϮγ :36 ϞϜθϟ΍
ϝΑϳϛϟ΍ ϕϭγ : ϥϳλϟ΍
ϑέλΗϠϟ
έ
ϝΑΎϘϟ΍
ϝΑ ϝϝΧΩϟ΍ ϲϟΎϣΟ·
ϲ Ο· ϥϣ
ϥ Γέϔηϣϟ΍
έ
Ε΍ϭϧϘϟ΍
ϭ ϰϠϋ
ϰ ϕΎϔϧϹ΍
ϕ Ϲ ϝΩόϣ
ϝ
6.35%
5.09%

4.95%
2.00%

ΎϳγϳϧϭΩϧ΃

ϥϳΑϠϔϟ΍

ΩϧϼϳΎΗ

ΎϳίϳϟΎϣ

1ϥϳλϟ΍

0.95%

ΩϧϬϟ΍

0.45%

ϥϳλϟ΍

ϲϓ ϲϣϗέϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ ϲϓ ϥϭϛέΗηϣϟ΍

30.0%

26.2%

17.9%

9.6%

3.1%

0.1%

0.2%

2009

2008

2007

2006

2005

2004

2003

ΩόΗ ˬϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ϝΑϳϛϟ΍ ΔϣΩΧΑ ϙέΗηϣ ϝίϧϣ ϥϭϳϠϣ 165 ϊϣ
ϙϟΫΑ ΔϣΩϘΗϣ ˬϡϟΎόϟ΍ ϲϓ ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ ϕϭγ έΑϛ΃ ϥϳλϟ΍
ΓΩΣΗϣϟ΍ ΕΎϳϻϭϟ΍ ϰϠϋ
Ϫϗϼρ· Ϋϧϣ ˱΍Ωέρϣ ˱΍ϭϣϧ ϥϳλϟ΍ ϲϓ ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗ ωΎρϗ ΩϬη
%43 ϰϟ· έΎηΗϧϻ΍ ΔΑγϧ ϝλΗϟ ϲοΎϣϟ΍ ϥέϘϟ΍ ΕΎϳϧϳϧΎϣΛ ϲϓ
2009 ϡΎϋ ϲϓ
ϊϣ ϙϟΫϭ ϭϣϧϠϟ αϳ΋έϟ΍ ΏΑγϟ΍ ϝΎΟϣϟ΍ ΍Ϋϫ ϲϓ ϥϭΎόΗϟ΍ ϥΎϛ
ΔϳϠΣϣϟ΍ ϝΑϳϛϟ΍ ΕΎϛΑη ΞϣΩϟ ΔϣϭϛΣϟ΍ ΎϬϟΫΑΗ ϲΗϟ΍ ΩϭϬΟϟ΍
ϡϳϟΎϗϷ΍ ϲϓ ϥϳϠϐηϣ ϊϣ Δϣ΋ΎϘϟ΍
ϰϧΩ΃ ϥϣ ΩΣ΍ϭ ϡΩΧΗγϣ ϝϛ ϥϋ ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗ Ω΋Ύϋ ϝΩόϣ Ωόϳ
Δ
ΔΑγϧΑ
Δ ϟ΍ ΔϘϠρϣϟ΍
ΔϳΑγϧϟ΍ϭ
ΔϘϠρ ϟ΍ ΔϣϳϘϟ΍
Δ Ϙϟ΍ ΙϳΣ
Ι ϥϣ ΔϳϣϟΎόϟ΍
Δ ϟΎ ϟ΍ ΕϻΩόϣϟ΍
ϻ ϟ΍
ϑέλΗϠϟ ϝΑΎϘϟ΍ ϝΧΩϟ΍ ϥϣ ρϘϓ ̃0.5
ϥϭϳίϔϠΗ ΔϛΑη Δϧϣϗέ ϊϣ ΔϋέγΑ ϊοϭϟ΍ έϭρΗϳγ ˬϙϟΫ ϊϣ
:ϥϳλϟ΍ ϲϓ ϝΑϳϛϟ΍
έϻϭΩ 1.7 -1.5 ϥϣ ϲϠΛΎϣΗϟ΍ ϙ΍έΗηϻ΍ ϑϳϟΎϛΗ ΃ΩΑΗ ϥϳΣ ϲϓ
Ε΍έϻϭΩ 3 Δϳϣϗέϟ΍ ΔϗΎΑϟ΍ έόγ ώϠΑϳ ˬέϬηϟ΍ ϲϓ
ϭϳΩϳϔϟ΍ϭ Δϳγϳ΋έϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ΕΎϗΎΑ έϳόγΗ ϡΗ ϙϟΫ ϰϟ· ΔϓΎοϹΎΑ
ϝΎΛϣϟ΍ ϝϳΑγ ϰϠϋ) ΔϳϓΎο· ϡϭγέ ΎϬϧϳϣοΗ ϊϣ ΏϠρϟ΍ ΏγΣ
Ϡρϟ΍ ΏγΣ ϭϳΩϳϔϟ΍
Ω ϔϟ΍ ΔϗΎΑϟ
ΔϗΎ ϟ ΎϳέϬη
Ύ η Ε΍έϻϭΩ
Ε΍ ϻ Ω 5 ϑΎοΗ
(ΏϠρϟ΍






-

ΕΎϣΩΧ ϡϳΩϘΗϟ ΎϬΗϳϗέΗ ϥϛϣϳ ΓΩϋΎϗ ΩϭΟϭΑ ˬϡϟΎόϟ΍ ϲϓ ϥϳϛέΗηϣϟ΍ ΩΩϋ ΙϳΣ ϥϣ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ ϕϭγ έΑϛ΃ ϥϳλϟ΍ ΕΣΑλ΃
ϲϣϗέϟ΍ ϝΑϳϛϟ΍ ΫϳϔϧΗ ˯ΩΑ ϊϣ ΓίϳϣΗϣ
ΔϧλέϘϟ΍ ΕϻΩόϣ ωΎϔΗέ΍ϭ ϝΧΩϟ΍ ϯϭΗγϣ νΎϔΧϧ΍ ϊϣ ϰΗΣ ϕ΍ϭγϷ΍ ϲϓ ωϭϓΩϣϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ ΝΫΎϣϧ ΔϳϭϳΣ ϰϠϋ ϥϳλϟ΍ ϝΎΛϣ Ωϛ΅ϳ
ΏΎρϘΗγ΍ ϥϣ ωϭϓΩϣϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ ϭϠϐηϣ ϥϛϣΗϳ ΙϳΣ “ΝέΩΗϟ΍" ΞϬϧ ϰϠϋ ˱΍ΩϳΟ ˱ϻΎΛϣ έϣϷ΍ ΍Ϋϫ ϝΛϣϳ ϥ΃ ϥϛϣϳ ˬϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϠϟ ΔΑγϧϟΎΑ
ίϳ ‫في‬ΕΎϣΩΧ
ϡϳ
Α ϭ ΔοϔΧϧϣ
ϡϭ
έΑ ΕΎϣΩΧϟ΍
Ϭ ϥϳ
ΓίϳϣΗϣ
ϡϳΩϘΗ‫عدد‬
ϟ ˱ ΎϳΟϳέ
ϳΟϳέΩΗ
ϡϭγέΑ
ϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍
‫ بوجود قاعدة يمكن ترقيتها لتقديم خدمات متميزة مع بدء تنفيذ‬،‫العالم‬
‫الم�شتركين‬
‫˯من حيث‬ΎϧΑϟ΍ϭ
‫العالم‬
‫لتلفزيون الكيبل في‬
‫ �أكبر �سوق‬ϩΫϬϟ
‫ال�صين‬
‫ •�أ�صبحت‬

‫الكيبل الرقمي‬
ϝΑϳϛϟ΍ ‫مع‬
ϥϭϳίϔϠΗ
ΔϣΩΧΑ
ΩΩϋ ϲϟΎϣΟ·
ϥϣ Δϳϭ΋ϣ
ΔΑγϧϛ‫مثال‬
(1)‫ؤكد‬:�ΔυΣϼϣ
‫انخفا�ض م�ستوى الدخل وارتفاع معدالت القر�صنة‬
‫أ�سواق حتى‬
‫في ال‬ϥϳϛέΗηϣϟ΍
‫التلفزيون المدفوع‬
‫حيوية نماذج‬
‫ال�صين على‬
‫ •ي‬
ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ :έΩλϣϟ΍
ً
ً
‫ يمكن �أن يمثل هذا الأمر مثاال جيدا على نهج “التدرج” حيث يتمكن م�شغلو التلفزيون المدفوع من ا�ستقطاب الم�ستخدمين لهذه الخدمات‬،‫ •بالن�سبة للعالم العربي‬
‫بر�سوم منخف�ضة والبناء تدريجي ًا لتقديم خدمات متميزة‬
‫) كن�سبة مئوية من �إجمالي عدد الم�شتركين بخدمة تلفزيون الكيبل‬1( :‫مالحظة‬

‫ تقرير بول بودا حول ال�صين‬،EIU :‫الم�صدر‬

‫ مما قد يجعلها ت�شكل تهديد ًا‬،‫ من ال�سوق‬%40 ‫الم�شتركين تبل ��غ حوالي‬
‫) �إذ �أن الحدود الفا�صلة بي ��ن الم�شاهدين الم�ستهدفين‬ART( ‫�أكب ��ر ﻟـ‬
.‫من قبل الم�ؤ�س�ستين حدود غائمة‬

‫في حين ثمة ثالثة العبين �أ�سا�سيين في �سوق البث التلفزيوني الم�شفر‬
‫ ف� ��إن عملية االندم ��اج بين �شوتاي ��م و�أوربت في‬،‫ف ��ي المنطقة العربية‬
‫) الرائدة‬ART( ‫ ت�شير �إلى �أن �شبكة راديو وتلفزيون العرب‬2009 ‫�صيف‬
‫ وعل ��ى الرغم من‬.‫في ال�س ��وق �ستواج ��ه مناف�سة قوية عل ��ى م�شتركيها‬
‫) تح�ص ��ل عل ��ى الح�صة الأكبر م ��ن الم�شتركين في خدمات‬ART( ‫�أن‬
‫�شوتاي ��م لديها الآن قاعدة من‬/‫ ف�إن �أوربت‬،‫الب ��ث التلفزيون ��ي الم�شفر‬

‫ نظرة على قطاع التلفزيون يف ال�صني‬،‫ �إنفورما‬،‫ الهيئة ال�صينية للإذاعة والتلفزيون وال�سينما‬.22

53

‫ال�شكل ‪ :35‬نظرة على �سوق البث التلفزيوني الم�شفر في المنطقة العربية‬
‫‪ŗƒŕŧŶƃŒ ŗƀűƈƆƃŒ Ƒż ŧŽŬƆƃŒ ƑƈƍƒŨŽƄřƃŒ ŚŕƃŒ žƍŪ ƏƄŵ ŖŧŲƈ :37 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϥϳϛέΗηϣϠϟ Δϳϗϭγϟ΍ ΔλΣϟ΍‬‬

‫• ΃‪ϡΎϋ Ϫϗϼρ· ϡΗ έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΔϣΩΧϟ Ωϭίϣ ϝϭ‬‬
‫‪ΙϳΣ ϥϣ ˱ ΎϳϟΎΣ‬‬
‫‪ΎϳϟΎΣ ϕϭγϟ΍ ΓΩ΋΍έ ΩόΗϭ ˬ1993‬‬
‫‪ϥϳϛέΗηϣϟ΍ ΔλΣ‬‬
‫• ‪ϲοΎϳέϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϰϠϋ ϥϵ΍ ΩΣϟ Είϛέ‬‬
‫‪ίϳϣΗϣϟ΍ ϲΑέόϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ϭ ίϳϣΗϣϟ΍‬‬

‫‪Ε΍έϳΩϘΗ‬‬
‫‪΍ Ϙ‬‬

‫΃΃‪ΕΑέϭ‬‬
‫‪Ε‬‬
‫‪ϡϳΎΗϭη‬‬
‫΃‪ϡϳΎΗϭη / ΕΑέϭ‬‬
‫‪ART‬‬
‫= ‪100%‬‬

‫‪72%‬‬

‫‪16%‬‬

‫• ΃‪1994 ϡΎϋ ϲϓ ΕϘϠρ‬‬
‫• ‪ˬϲΑέϐϟ΍ϭ ϲΑέόϟ΍ ίϳϣϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϰϠϋ ίϛέΗ‬‬
‫‪ΔοΎϳέϟ΍ϭ ˬϝΎϔρϷ΍ Ξϣ΍έΑϭ ˬέΎΑΧϷ΍ϭ‬‬
‫‪ΔϳϛϳέϳϣϷ΍‬‬
‫• ‪2009 ϡΎϋ ϲϓ ϡϳΎΗϭη ϊϣ ΎϬΟϣΩ ϡΗ‬‬

‫‪60%‬‬

‫• ΃‪ϝϐηϣ ΙΩΣ΃ ΩόΗϭ ˬ1996 ϡΎϋ ϲϓ ΕϘϠρ‬‬
‫‪ΙϳΣ ϥϣ ϰϠϋϷ΍ ΎϬϧ΃ ϰϟ· ωϭϓΩϣϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϠϟ‬‬
‫‪ϡΩΧΗγϣ ϝϛϟ Ω΋Ύόϟ΍ ργϭΗϣ‬‬
‫• ‪ϲΑέόϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ ΝΎΗϧϹ ˱΍έΧ΅ϣ ΕόγϭΗ‬‬
‫• ‪ΓέϭρΗϣϟ΍ ΕΎϣΩΧϟ΍ ϰϠϋ ίϳϛέΗϟ΍‬‬
‫"‪"Showbox‬‬

‫‪40%‬‬

‫‪12%‬‬
‫‪2007‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪ϝϐηϣ ΢ΑλΗϟ ΔϳϠϳϐηΗϟ΍ ϡϳΎΗϭηϭ ΕΑέϭ΃ ΕΎϳϠϣϋ ΞϣΩ ϡΗ ˬ2009 ϡΎϋ ϲϓ‬‬
‫‪Ε΍Ω΍έϳϹ΍ ΙϳΣ ϥϣ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ Ω΋΍έϟ΍ ωϭϓΩϣϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪ϝΛϣ Γέϔηϣϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϥϣ ΕΎϗΎΑ ϡΩϘΗ ϲΗϟ΍ ΕΎϛέηϟ΍ αϳϟϭ ˬρϘϓ ϝϣΎϛϟΎΑ έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎϛΑη ϰϟ΍ έη΅ϳ ϭ Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΑϋ έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ρϘϓ ϥϣοΗϳ (1) :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ΓέϳίΟϟ΍‬‬
‫)‪ΔϳϭϧΎΛ έΩΎλϣϭ ωΎρϘϟ΍ ˯΍έΑΧ ϊϣ ΕϼΑΎϘϣ ϰϠϋ ˯ΎϧΑ Ε΍έϳΩϘΗ ϲϫ Ύϣϧ·ϭ ˬΕΎϛέηϠϟ ΓέηΎΑϣϟ΍ έΩΎλϣϟ΍ ϥϣ Εγϳϟ ϥϳϛέΗηϣϟ΍ Ω΍Ωϋ΃ (2‬‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬϡ΃ ϲΗ Ύϣέϭϔϧ΍ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫حت ��ى الآن‪ ،‬قام ��ت مختل ��ف م�ؤ�س�س ��ات الب ��ث التلفزيون ��ي الم�شفر في‬
‫المنطق ��ة بتطوي ��ر ا�ستراتيجي ��ات مميزة‪ ،‬لك ��ن الم�شه ��د يتغيرب�سبب‬
‫عمليات االندماج الأخيرة ودخول العبين جدد �إلى ال�سوق‪.‬‬

‫المتن ��وع ي�ضم ‪ 77‬قناة م�شف ��رة‪ ،‬تتوزع على ثماني باقات مختلفة‬
‫بالإ�ضافة لحق ��وق العر�ض الأولى مع ع ��دة ا�ستوديوهات �ضخمة‬
‫في هوليوود‪ ،‬منها وارنر‪ ،HBO ،‬ويونيفر�سال‪.‬‬

‫ •د�أب ��ت ‪ ،ART‬وه ��ي ذات الح�صة الأكبر من ال�س ��وق وذات �أدنى‬
‫متو�س ��ط �إي ��رادات م ��ن الم�ستخدم الواح ��د بين �أب ��رز م�ؤ�س�ستي‬
‫الب ��ث الم�شف ��ر ‪ ،‬على التركي ��ز على المحتوى العرب ��ي ف�أ�صبحت‬
‫واحدة من �أكب ��ر المنتجين للأفالم العربي ��ة في المنطقة‪ ،‬وهي‬
‫تمتلك �صفقات للبث الح�صري للكثير من المواد العربية‪ .‬وتمثل‬
‫الريا�ض ��ة �إحدى �أهم مرتك ��زات ‪� ART‬إذ ت�ستثمر في حقوق بث‬
‫بطوالت الدوري العربي‪ .‬ولك ��ن مع عملية البيع التي تمت م�ؤخر ًا‬
‫ل�ست م ��ن قنواتها الريا�ضية ل�شبكة الجزي ��رة والكثير من حقوق‬
‫البث معها‪ ،‬فقد ت�ضطر ‪ ART‬على الت�أقلم‪.‬‬

‫ •الجزي ��رة‪ ،‬التي يمكن اعتبارها �أي�ض ًا م ��ن �شبكات البث الم�شفر‬
‫ذات الر�س ��وم المنخف�ضة‪ ،‬كانت قد قام ��ت با�ستثمارات �ضخمة‬
‫ف ��ي مجال المحتوى المتمي ��ز‪ ،‬ب�شرائها لحق ��وق البث الح�صري‬
‫والقن ��وات الريا�ضي ��ة من ‪� .ART‬سيكون عل ��ى الجزيرة �أن ترفع‬
‫ا�شتراكاته ��ا ب�شكلٍ كبير على مدى ال�سن ��وات المقبلة لكي تتمكن‬
‫من �أن تربح من �إ�ستثمارها في حقوق البث الريا�ضي المميزة‪.‬‬

‫ •�شبكت ��ا �أوربت و �شوتاي ��م‪ ،‬واللتان توحدتا م�ؤخ ��ر ًا لي�شكال �شبكة‬
‫واح ��دة‪ ،‬ا�ستهدفتا دوم� � ًا �شرائ ��ح المجتمع ﺬات الدخ ��ل العالي‬
‫وبالتالي ح�صلت ��ا على �أعلى متو�سط �إيرادات من الم�ستخدم من‬
‫بي ��ن جميع �شبكات التلفزي ��ون الم�شفر ف ��ي المنطقة‪�.‬أوربت هي‬
‫�شرك ��ة عربي ��ة و تنتج الكثير م ��ن م�سل�سالته ��ا الدرامية العربية‬
‫بنف�سه ��ا في حي ��ن كانت �شوتايم تمي ��ل دائم ًا لبث م ��واد غربية‪.‬‬
‫والآن بع ��د اندماجهم ��ا‪� ،‬أ�صب ��ح لل�شركتين مزيج م ��ن المحتوى‬

‫ •بالإ�ضاف ��ة لذل ��ك‪ ،‬ثمة العب ��ون �صغار ف ��ي ال�سوق �أي�ض� �اً‪ ،‬يبثون‬
‫ب�أ�سع ��ار متو�سطة ويتخ�ص�صون في مج ��االت معينة‪ .‬فمث ًال تقدم‬
‫قن ��وات المجد مزيج ًا من المواد ذات االهتم ��ام العام والبرامج‬
‫المتخ�ص�ص ��ة‪ ،‬م ��ع التركيز عل ��ى المحتوى الديني عب ��ر قنواتها‬
‫ال�ست الم�شفرة‪.‬‬

‫‪54‬‬

ART‫ �أوربت و‬/ ‫ �شوتايم‬:‫ عرو�ض البث الم�شفر‬:36 ‫ال�شكل‬
ARTƍ ŘŕŧƍŊ/ ƅƒœřƍŬ :ŧŽŬƆƃŒ ŚŕƃŒ ůƍŧŵ :38 ¾ƂŬƃŒ

Γέϔηϣ ΓΎϧϗ 39 •
ΔϔϠΗΧϣ ΕΎϗΎΑ 4 •

ΕΎϗΎΑ 9 έΑϋ Γέϔηϣ ΓΎϧϗ 75 •
ΔϔϠΗΧϣ ΕΎϗΎΑ 8 •

Ε΍ϭϧϗ 7 •

ΓΎϧϗ 10 •

Ε΍ϭϧϗ 7 •

Ε΍ϭϧϗ 6 •

Ε΍ϭϧϗ 3 •

Ε΍ϭϧϗ 7 •

Ε΍ϭϧϗ 3 •

Ε΍ϭϧϗ 9 •

ΕϼγϠγϣ
ΔϳΑέϋ

ΓΩΣ΍ϭ ΓΎϧϗ •

Ε΍ϭϧϗ 8 •

ΕϼγϠγϣ
ΔϳίϳϠΟϧ·

ϥΎΗΎϧϗ •

Ε΍ϭϧϗ 10 •

ϥΎΗΎϧϗ •

Ε΍ϭϧϗ 3 •

Ε΍ϭϧϗ 10 •

Ε΍ϭϧϗ 6 •

ΓΩΣ΍ϭ ΓΎϧϗ •

Ε΍ϭϧϗ 3 •

Ε΍ϭϧϗ 3 •

Ε΍ϭϧϗ 10 •

Ε΍ϭϧϗ 0 •

Ε΍ϭϧϗ 3 •

ϡϼϓ΃

Ξϣ΍έΑ
Δϳόϗ΍ϭ
ϝΎϔρ΃

έΎΑΧ΃

ϰϘϳγϭϣ

ΔοΎϳέ

ϝΑΎϘϣ ϊϓΩϟ΍
ΓΩϫΎηϣϟ΍
ϯέΧ΃

ΔϳϧϘΗϟ΍
ΔϳϟΎόϟ΍

6-1 řƔŲŕƔũƅŔ Ɠś ũŌ ƒŌ ŚŔƏƊƁ ƉŌ ƇƏƎſƈƅŔ ŖŗŬŗ 10 Əƍ ũŮƊƅŔ ŚƁƏ Ɠž řƔŲŕƔũƅŔ ŚŔƏƊƂƅŔ ŧŧŷ Ɖōŗ ũƔũŕƂśƅŔ ŧƔſś (1) :řŴţƜƈ
2009 ũŗƈŬƔŧ 31 Ɠž ŜŗƅŔ Ɖŷ ŚſƁƏŌ
ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žŖũŸƅŔ ƉƏŧŮũƈƅŔ řŷƏƈŠƈ :ũŧŰƈƅŔ

،‫ ولكن �إذا كان لموقعها القوي هذا �أن ي�ستمر‬.‫ تعر�ض �شبكة �أوربت �شوتايم �أكبر محتوى من بين عرو�ض م�شغلي البث الم�شفر‬،‫كم ��ا يظه ��ر ال�شكل �أع�ل�اه‬
.‫ على الفئة الأكبر من ال�سكان الناطقين بالعربية‬ART ‫ف�إن التحدي �سيكون في مناف�سة‬

55

‫�سن�ست�شرف في هذا ال�سياق النمو المتوقع ل�سوق البث التلفزيوني الم�شفر في ثالث مناطق �أ�سا�سية‬
‫ف ��ي حين �أننا نتوقع نمو ًا في قطاع الب ��ث التلفزيوني المجاني من حيث‬
‫نم ��و �إيرادات الإعالن‪ ،‬فنحن نتوقع في الوقت ذاته نمو ًا في قطاع البث‬
‫التلفزيون ��ي الم�شفر �أي�ضاً‪ .‬من المتوقع نمو ال�سوق بن�سبة ‪ %45‬من ‪2.2‬‬

‫ملي ��ون م�شترك عام ‪� 2009‬إلى ‪ 3.2‬مليون ًا عام ‪ ،2013‬وهو رقم �صغير‬
‫مقارنة بالأ�سواق الأخرى‪ ،‬لكنه يدل على نمو مطرد في المنطقة‪.‬‬

‫العربية (بماليين المنازل)‬
‫ال�شكل ‪ :37‬توقعات البث التلفزيوني الم�شفر في المنطقة‬
‫‪(ϝίΎϧϣϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ) ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ έϔηϣϟ΍ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎϛ΍έΗη΍ :39 ϝϛηϟ΍‬‬

‫(‪)1(,)2‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬

‫‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΍ϭϛέΗηϣ‬‬

‫‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪13%‬‬
‫‪1.7‬‬

‫‪2.0‬‬

‫‪2.2‬‬

‫‪2.4‬‬

‫‪2.7‬‬

‫‪2.9‬‬

‫‪3.2‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪4.4%‬‬

‫‪4.9%‬‬

‫‪5.3%‬‬

‫‪5.7%‬‬

‫‪6.1%‬‬

‫‪6.5%‬‬

‫‪6.9%‬‬

‫‪ŘũƔŪŠƅŔ‬‬
‫¿ ‪ũƔŪŠ‬‬
‫‪¿ŝƈ ųƂž ŘũſŮƈƅŔ‬‬
‫‪ũ‬‬
‫‪ŚŔƏƊƂƅŔ‬‬
‫‪Ə Ɖ‬‬
‫‪Ɖƈ ŚŕƁŕŗŗ ƇƇŧƂś Ɠ‬‬
‫‪ƓśƅŔ ŚŕƄũŮƅŔ‬‬
‫‪ũ ūƔ‬‬
‫¿ ‪ūƔƅƏƏ žųƂž‬‬
‫‪¿ƈŕƄƅŕŗŗ ũũſŮƈƅŔ ŜŗƅŔ‬‬
‫‪ŗ ŚŕƄŗŮ‬‬
‫‪ŗ Ɖ‬‬
‫‪ƉƈŲśƔƔ ((1)) :řŴţƜƈ‬‬
‫)‪ƉƈƔƅŔƏ ƉŔŧƏŬƅŔƏ ƉƔųŬƆž ŞŔũŧŏ ƇśƔ Ƈƅ (2‬‬
‫‪ŪũƊśũŕŗ ƏƔƅŕž ¿ƔƆţś žƇŏ Ɠś ŕƈũƏſƊŔ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫�سيدفع ه ��ذا النمو في عدد الم�شتركين ون�سبة االنت�شار عوامل �أ�سا�سية‬
‫�أربع ��ة‪ :‬االندم ��اج بي ��ن م�ؤ�س�سات الب ��ث الم�شفر‪ ،‬وا�ﻹ�ستخ ��دام الفعال‬
‫للمحت ��وى المميز ككرة الق ��دم المحلية‪ ،‬والح ��رب الم�ستمرة لمكافحة‬
‫القر�صنة‪ ،‬وتقديم خدمات و�أنماط جديدة ت�ؤدي �إلى تو�سيع االنت�شار‪.‬‬

‫�أوالً‪ ،‬االندم ��اج‪ ،‬والذي بد�أ فع�ل�اً بدمج �شبكتي بث م�شفر في المنطقة‪،‬‬
‫�شوتاي ��م و�أوربت‪� ،‬سي�ساعد على نم ��و عائدات القطاع من خالل تر�شيد‬
‫اال�ستثمار في المحتوى‪.‬‬

‫‪56‬‬

‫ عمليات االندماج في قطاع البث التلفزيوني الم�شفر‬:38 ‫ال�شكل‬
έϮΟ΄Ϥϟ΍ ϲϧϮϳΰϔϠΘϟ΍ ΚΒϟ΍ ωΎτϗ ϲϓ ΝΎϣΪϧϻ΍ ΕΎϴϠϤϋ :40 ϞϜθϟ΍
ΕΑέϭ΃ / ϡϳΎΗϭη ΝΎϣΩϧ΍
1993 :αϳγ΄Ηϟ΍ ΦϳέΎΗ
(̃100) ΔοΑΎϘϟ΍ Ωέ΍ϭϣϟ΍ :ΔϳϛϠϣϟ΍
˱ ΎΑϳέϘΗ 800 :ϥϳϔυϭϣϟ΍ ΩΩϋ
ϥϳέΣΑϟ΍ :ϲγϳ΋έϟ΍ έϘϣϟ΍

2009 :αϳγ΄Ηϟ΍ ΦϳέΎΗ
(̃50) Εϳϭϛϟ΍ϟ΍ ϊϳέΎηϣ
Ύ :ΔϳϛϠϣϟ΍
Δ Ϡ ϟ
(̃50) ΔοΑΎϘϟ΍ Ωέ΍ϭϣϟ΍
(ϱέϳΩϘΗ ϡϗέ) 1,100 :ϥϳϔυϭϣϟ΍ ΩΩϋ
Ε΍έΎϣϹ΍ϭ ϥϳέΣΑϟ΍ :ϲγϳ΋έϟ΍ έϘϣϟ΍
75 :Ε΍ϭϧϘϟ΍

1996 :αϳγ΄Ηϟ΍ ΦϳέΎΗ
(̃100) Εϳϭϛϟ΍ ϊϳέΎηϣ :ΔϳϛϠϣϟ΍
˱ ΎΑϳέϘΗ 600 :ϥϳϔυϭϣϟ΍ ΩΩϋ
ΓΩΣΗϣϟ΍ ΔϳΑέόϟ΍ Ε΍έΎϣϹ΍ :ϲγϳ΋έϟ΍ έϘϣϟ΍

ΕΎϛΑηϟ΍ ϲϛϟΎϣ έΑϛ΃ ϥϣ ϥϳϧΛ΍ ΝΎϣΩϧ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ϕϭγ ΩϬη ˬ2009 ϭϳϟϭϳ ϲϓ •
ART ϭ ϡϳΎΗϭη
ΎΗ η / ΕΑέϭ΃΃ Ύϣϫ
Ύ ρϘϓ ϥΎΗϳγϳ΋έ
ΎΗ ΋ ϥΎΗϛέη
Ηϛ η ΔϳΑέόϟ΍
Δ ϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍
ΔϘρ ϟ΍ ϲϓ έϔηϣϟ΍
ϔη ϟ΍ ΙΑϟ΍
Ι ϟ΍ ϕϭγ
ϕ ϲϓϓ ΩΟϭϳ •
:ϰϟ· ΝΎϣΩϧϻ΍ ϱΩ΅ϳ ϥ΃ ΢Οέϣϟ΍ ϥϣ •
.ϕϭϘΣϟ΍ ϩΫϫ "ϡΧοΗ ϝΩόϣ" ϥϣ ϝϠϘϳ ϥ΃ ϝϣΗΣϣϟ΍ ϥϣ ϱΫϟ΍ έϣϷ΍ ˬΓίΎΗϣϣϟ΍ ϕϭϘΣϟ΍ ϰϠϋ ϝϗ΃ αϓΎϧΗ ΔϳέΎΟΗϟ΍ ΔϳΣΎϧϟ΍ ϥϣ ϱΩΟϣ ωϭϓΩϣ ϥϭϳίϔϠΗ ωΎρϗ ΩΎΟϳ· ϲϟΎΗϟΎΑϭ ˬϝΎγέϹ΍ϭ ϕϭϘΣϟ΍ ϰϠϋ ϥϭΎόΗϟ΍ ΕϻΎΟϣ ίϳίόΗ ϝΛϣ ΓΩϳΩΟ ΕΎϛέη ϭ ART ΏϟΎϐϟ΍ ϲϓ ˬΔϣ΋ΎϘϟ΍ ϯέΧϷ΍ ωϭϓΩϣϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ ΕΎϛέη Ωο αϓΎϧΗϠϟ ϡϳΎΗϭη ΕΑέϭ΃ ΔϧΎϛϣ ίϳίόΗ ΔϳοΎϳέϟ΍ ΓέϳίΟϟ΍
έϭρϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϠϟ νϭέϋϭ ˱ϻϭϣη έΛϛ΃ ΕΎϗΎΑ ϊϣ ˬωϭϓΩϣϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍ ϝΩόϣ ωΎϔΗέ΍ Ε΍έΎϣϹ΍ ϲϓ ΕϻΎλΗϻ΍ ωΎρϘϟ Δϣυϧϣϟ΍ ΔϬΟϟ΍ ϊϣ ΕΎΛΩΎΣϣ ϲϓ ΕϠΧΩ ϝόϔϟΎΑϭ ΔϧλέϘϟ΍ ϝΎϣϋϷ ϱΩλΗϠϟ έϳΑ΍ΩΗ ΫΎΧΗΎΑ ˱ Ύοϳ΃ ΓΩϳΩΟϟ΍ Δϛέηϟ΍ ΕΩϬόΗ •
Ωϳόλϟ΍ ϩΫϫ ϰϠϋ
Ƈŏ Ɠś ŕƈũƏſƊŔ :ũŧŰƈƅŔ

‫ وق ��د مكّنت الزي ��ادة في الربحي ��ة المكت�سبة من‬.‫التلفزيون ��ي الم�شفر‬
‫عمليات االندماج الم�ؤ�س�سات الم�شغلة من �ضخ المزيد من اال�ستثمارات‬
‫ وتعد عملية االندم ��اج التي ح�صلت في بداية عام‬.‫ف ��ي مجال المحتوى‬
‫ في فرن�سا مثا ًال وا�ضح ًا على ذلك‬Canal Plus ‫ و‬TPS ‫ بين‬2007

‫بالنظ ��ر �إلى الأ�سواق العالمية حيث ح�صل ��ت عمليات اندماج هامة في‬
‫ ف�إنه م ��ن الوا�ضح ب�أن‬،‫قط ��اع الب ��ث التلفزيون ��ي الم�شفر في الما�ض ��ي‬
‫ �سواء عل ��ى �صعيد ارتفاع‬،‫لعملي ��ات االندماج ف ��ي القطاع فوائد ج ّم ��ة‬
‫ وبالتالي تدعيم قطاع البث‬،‫الإيرادات �أو على �صعيد تخفي�ض النفقات‬

57

‫ال�شكل ‪ :39‬درا�سة حالة عالمية‪ :‬االندماج بين‪TPS/Canal Plus‬‬
‫‪TPS/Canal Plus Ƈƒŕ ŜœƆťƈƙŒ :ŗƒƆƃœŵ ŗƃœš ŗŪŒŧť :41 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪TPS / Canal+ ΞϣΩ :Ύγϧέϓ‬‬

‫‪ΔΔϳγϧέϔϟ΍‬‬
‫‪ϧ ϔϟ΍ ϝΎγέϹ΍‬‬
‫‪ϝΎ Ϲ΍ ΔϋϭϣΟϣ‬‬
‫‪Δ‬‬
‫‪Ε ϧ΍ ˬ2007 έϳΎϧϳ‬‬
‫‪ΕΟϣΩϧ΍‬‬
‫• ‪Ύϧ ϲϓϓ‬‬
‫‪αϳγ΄Ηϟ (TPS) Δϳ΋Ύοϔϟ΍ ΓΎϧϘϟ΍ ϊϣ Canal Plus‬‬
‫‪ϕϭγϟ΍ έϛΗΣΗ ΓΩΣ΍ϭ Γέϔηϣ ΔϳϧϭϳίϔϠΗ ΔρΣϣ‬‬
‫‪ΕΎλϧϣ ϲϓ ϙέΗηϣ ϥϳϳϼϣ 10 ϲϟ΍ϭΣ ϊϣ ˬΔϳγϧέϔϟ΍‬‬
‫‪ΓΩΩόΗϣ ΔϳϧϭϳίϔϠΗ‬‬
‫• ‪ϪΗΑγϧ ΕϐϠΑ Ε΍Ω΍έϳϹ΍ ϲϓ ˱΍ϭϣϧ Canal plus ΕϘϘΣ‬‬
‫‪ΝΎϣΩϧϹ΍ ΔϳϠϣϋ ΩόΑ ϰϟϭϷ΍ Δϧγϟ΍ ϲϓ %20‬‬
‫• ‪ϲϓ ˱ ΎοϳϔΧΗ ΔϋϭϣΟϣϟ΍ ϕϘΣΗ ϥ΃ ϊϗϭΗϣϟ΍ ϥϣ ϥΎϛ‬‬
‫‪˱ Ύϳϭϧγ ϲϛϳέϣ΃ έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 512 ώϠΑϳ ϑϳϟΎϛΗϟ΍‬‬
‫‪ϯϭΗΣϣϟ΍ ϑϳϟΎϛΗ ϲϓ έϳϓϭΗϟ΍ ϝϼΧ ϥϣ 2010 ϝϭϠΣΑ‬‬
‫‪ΎϳΟϭϟϭϧϛΗϟ΍ϭ ϊϳίϭΗϟ΍ϭ‬‬
‫• ‪ϰόγΗϭ 2009 ϡΎϋ ϲϓ ϑ΍ΩϫϷ΍ ϩΫϫ ίϭΎΟΗ ϡΗ‬‬
‫‪ϝΑϗ έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 1.5 ΔϣϳϘΑ ΡΎΑέ΃ ϕϳϘΣΗϟ ΔϋϭϣΟϣϟ΍‬‬
‫‪2010 ϡΎϋ ϲϓϓ Ώ΋΍έοϟ΍ ωΎρΗϗ΍‬‬

‫‪(Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣ) Canal + ΔϋϭϣΟϣϟ Ώ΋΍έοϟ΍ ωΎρΗϗ΍ ϝΑϗ ΡΎΑέϷ΍ϭ Ε΍Ω΍έϳϹ΍‬‬
‫‪2006 – 2007 ϱϭϧγϟ΍‬‬
‫‪ϧ ϟ΍ ϭϣϧϟ΍‬‬
‫‪ϧϟ΍‬‬

‫‪Ε΍Ω΋Ύϋ‬‬
‫‪Ε΍Ω΋Ύ‬‬
‫΃‪Ώ΋΍έοϟ΍ ωΎρΗϗ΍ ϝΑϗ ΡΎΑέ‬‬

‫‪20%‬‬
‫‪7000‬‬
‫‪6000‬‬
‫‪5000‬‬
‫‪4000‬‬
‫‪3000‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪1000‬‬
‫‪0‬‬

‫‪5,055‬‬

‫‪6,389‬‬

‫‪5,316‬‬

‫‪586‬‬
‫‪297‬‬

‫‪6,669‬‬
‫‪832‬‬

‫‪1000‬‬
‫‪800‬‬
‫‪600‬‬
‫‪400‬‬

‫‪110‬‬

‫‪200‬‬
‫‪0‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2006‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪(Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣ) ΞϣΩϟ΍ ΔϳϠϣϋ ΔΟϳΗϧ Canal plus ΔϋϭϣΟϣ Ε΍έϭϓϭ‬‬

‫‪ϲϓ ΔϓΩϬΗγϣ‬‬
‫‪2010 ϡΎϋ‬‬

‫‪ϡΎϋ ϲϓ ΔϘϘΣϣ‬‬
‫‪2007‬‬

‫‪ϊϳίϭΗϟ΍‬‬

‫‪73-110‬‬

‫‪73‬‬

‫‪ϯϭΗΣϣϟ΍‬‬

‫‪293-366‬‬

‫‪117‬‬

‫‪ϝΎγέ·ϭ ΎϳΟϭϟϭϧϛΗ‬‬

‫‪73-110‬‬

‫‪30‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪>512‬‬

‫‪>220‬‬

‫‪2009 έΑϣϓϭϧ έΎόγ΃ ΏγΣΑ έϻϭΩϟ΍ ϝΑΎϘϣ ϭέϭϳϟ΍ ϑέλ έόγ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΕΎϛέηϠϟ ϱΩϧϔϳϓ ΕΎϧΎϳΑ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ثاني� �اً‪� ،‬إن ا�ﻹ�ستخ ��دام الفعال للمحت ��وى المميز من قب ��ل م�شغلي البث‬
‫التلفزيون ��ي الم�شف ��ر ف ��ي المنطقة �سيك ��ون �أ�سا�سي ًا ل�ضم ��ان النمو في‬
‫القط ��اع‪ .‬فمث ًال البث التلفزيوني الم�شفر الأوروبي �شهد نمو ًا قوي ًا خالل‬
‫الع�ش ��ر �سن ��وات الما�ضي ��ة وﻫﺬا ب�ش ��كل كبي ��ر نتيجة ت�ضمي ��ن دوريات‬
‫ك ��رة القدم المحلية في عرو� ��ض �شركات البث الم�شف ��ر‪ .‬وفي حين �أن‬
‫الدوريات المحلية في المنطقة العربية ما زالت في �أوائل فترات النمو‪،‬‬
‫فان ��ه يتوقع �أنه عندم ��ا تن�ضج و تتو�س ��ع ﻫﺬه الدوري ��ات‪� ،‬سيكون �أمام‬
‫�شركات الب ��ث التلفزيوني الم�شفر فر�صة كبي ��رة �ﻹ�ستخراج قيمة �أكبر‬
‫من خالل حقوق البث‪.‬‬

‫ •وعلى نحو مماثل‪ ،‬حققت بع�ض المبادرات الخا�صة مثل التحالف‬
‫العرب ��ي لمكافح ��ة القر�صنة نجاح� � ًا باهر ًا ف ��ي دول الخليج من‬
‫خ�ل�ال الجهود التي تبذلها لدعم قوانين مكافحة القر�صنة وحث‬
‫الحكوم ��ات لتغيير القواني ��ن باالتجاه المطلوب‪ .‬وق ��اد التحالف‬
‫العرب ��ي لمكافح ��ة القر�صن ��ة حم�ل�ات �ضخم ��ة عل ��ى العمليات‬
‫غي ��ر القانونية التي ج ��رت في دولة الإم ��ارات العربية المتحدة‪،‬‬
‫والبحرين‪ ،‬والمملكة العربية ال�سعودية‪ ،‬بلغ مجموعها ‪ 239‬حملة‬
‫في منطق ��ة الخليج‪ ،‬و ‪ 159‬عملية اعتقال‪ ،‬واحتجاز ‪ 8823‬جهاز‬
‫(‪)22‬‬
‫فك ت�شفير غير قانوني منذ بداية عام ‪.2008‬‬

‫ثالث� �اً‪ ،‬تعتب ��ر الح ��رب عل ��ى القر�صن ��ة حرب� � ًا م�ستم ��رة و�صعب ��ة‪ ،‬لكن‬
‫بع� ��ض الأ�سواق ت�شه ��د حالي ًا تطورات هامة في طريق ��ة معالجة م�شكلة‬
‫القر�صنة مما �سينعك�س �إيجاب ًا على قطاع البث التلفزيوني الم�شفر على‬
‫المدى الطويل‪.‬‬

‫ •بالإ�ضافة �إلى ذلك‪ ،‬يقوم م�شغلو البث التلفزيوني الم�شفر �أنف�سهم‬
‫بابتك ��ار حلول تقنية جديدة لمواجه ��ة القر�صنة‪ ،‬مثل ال�صناديق‬
‫الجدي ��دة الم�ضادة للقر�صنة‪ .‬فمثالً‪ ،‬طرحت ‪ ART‬م�ؤخر ًا جيل‬
‫جديد من التكنولوجيا الم�ضادة لالختراق في �أجهزة اال�ستقبال‪.‬‬
‫وق ��د وقع ��ت ‪ ART‬اتفاقي ��ة م ��ع �شرك ��ة ‪ Viaccess‬الفرن�سية‬
‫و�شركة ‪ Opentech‬الكورية ال�ستخدام �أجهزة ا�ستقبال جديدة‬
‫تح ��وي بطاقة ‪( Praha‬بطاقة منع االختراق) والتي تتغلب على‬
‫م�شكلة البطاقة الت�شاركية غير القانونية‪.‬‬

‫ •تلعب الحكومات دور ًا �إيجابي ًا متنامي ًا ل�سن وتعزيز قوانين الملكية‬
‫الفكري ��ة‪ ،‬مثل ق�سم حقوق الملكية الفكري ��ة الذي ت�أ�س�س م�ؤخر ًا‬
‫ف ��ي الأردن بالإ�ضافة لق�سم الملكي ��ة الفكرية في هيئة الجمارك‬
‫في الأردن‪ .‬كما يملك لبنان وحدة �شرطة لحقوق الملكية الفكرية‬
‫تعم ��ل منذ ع ��ام ‪ ،2006‬وتقوم عدة وزارات ف ��ي المملكة العربية‬
‫ال�سعودية باتخاذ �إجراءات �صارمة �ضد �أجهزة فك الت�شفير التي‬
‫تمنح الم�شاهد م�شاهدة مجانية لقنوات م�شفرة‪.‬‬
‫‪ .22‬التحالف العربي ملكافحة القر�صنة‬

‫‪58‬‬

‫وبمرور الوقت‪ ،‬ف�إن �إزدياد مبادرات مماثلة من قبل الحكومات‪ ،‬وم�شغلي‬
‫خدمات البث التلفزيوني الم�شفر‪ ،‬والمنظمات الخا�صة الأخرى‪ ،‬يتوقع‬
‫�أن تقود تط ��ور ًا تدريجي ًا هام ًا في المعركة �ض ��د القر�صنة وبالتالي في‬
‫رفع قيمة البث التلفزيوني الم�شفر‪.‬‬
‫�أخي ��راً‪� ،‬سيتم دفع عملية النمو في قطاع الب ��ث التلفزيوني الم�شفر من‬
‫خالل تطوير الخدمات الت ��ي يقدمها الم�شغلون وتقديم وتطوير �أنماط‬
‫جديدة لن�شر المحتوى التلفزيوني‪� .‬إن الخ�صائ�ص المتقدمة مثل ميزة‬

‫ت�سجي ��ل الفيدي ��و والخدم ��ات التفاعلية تغ ��دو �أ�سا�سية ف ��ي قطاع البث‬
‫التلفزيون ��ي الم�شفر في الكثير من الأ�س ��واق‪ ،‬ونحن نتوقع لهذه المزايا‬
‫�أن تتق ��دم ف ��ي المنطق ��ة العربية �أي�ض� �اً‪�.‬إن هذه التط ��ورات الهامة في‬
‫القط ��اع‪ ،‬بما فيها عملي ��ات االندماج‪ ،‬والحرب عل ��ى القر�صنة‪ ،‬وطرح‬
‫�أن ��واع وخدمات جديدة هي ما �سيقود النم ��و في قطاع البث التلفزيوني‬
‫الم�شف ��ر لي�ص ��ل �إل ��ى ‪ 3.2‬ملي ��ون م�شت ��رك وليغط ��ي ‪ %7‬م ��ن ال�سوق‬
‫عام ‪.2013‬‬

‫‪ 3،3،1‬خدمات جديدة‬
‫عل ��ى ال�صعيد العالم ��ي‪ ،‬تكت�سب الميزات المتقدمة مث ��ل ميزة ت�سجيل‬
‫الفيديو ودلي ��ل البرامج االلكتروني والمزاي ��ا التفاعلية �أهمي ًة متزايدة‬
‫ف ��ي عطاء مزايا �إ�ضافي ��ة البث الم�شفر عن المجان ��ي‪ ،‬وبالأخ�ص عند‬
‫مواجه ��ة تحديات الب ��ث المجاني عب ��ر االنترنت‪ .‬بالتال ��ي‪ ،‬ف�إننا نرى‬
‫اهتمام� � ًا متنامي� � ًا ف ��ي جمي ��ع الأ�س ��واق على ه ��ذه الخدم ��ات من قبل‬
‫م�شغلي الب ��ث التلفزيوني الم�شفر لتحقيق التف ��وق على البث المجاني‪.‬‬
‫ف ��ي المنطقة العربية‪ ،‬نجد �أن الكثير م ��ن الخدمات ما زالت في �أوائل‬
‫مراح ��ل النم ��و وتطوي ��ر مي ��زات �سهل ��ة ا�ﻹ�ستخ ��دام للب ��ث التلفزيوني‬
‫الم�شفر قد تدفع الم�ستهلكين في الكثير من البلدان العربية لتبني ﻫﺬه‬
‫الخدم ��ات‪ .‬وبعد مناق�شات مع الجه ��ات المعنية في القطاع‪ ،‬وجدنا �أنه‬
‫لم يتم ا�ستثمار تلك المزايا المتقدمة من قبل م�شغلي البث التلفزيوني‬
‫الم�شف ��ر في المنطقة‪ ،‬في حين ت�شكل تل ��ك المزايا ما ن�سبته ‪%20-10‬‬
‫(‪)23‬‬
‫من هذا القطاع في �أوروبا‪.‬‬
‫يعد البث عالي الدقة مجا ًال �آخر يحظى باهتمام متزايد من قبل الكثير‬
‫م ��ن م�ؤ�س�س ��ات البث حول العالم‪� ،‬إذ يعتبر الكثي ��رون �أنه الخرق الأهم‬
‫ف ��ي عالم البث منذ اخت ��راع التلفزيون الملون‪ .‬وقد �شهدت خدمة البث‬
‫عالي الدق ��ة انت�شار ًا وا�سع ًا في العالم لت�صب ��ح جزء ًا هام ًا من عرو�ض‬
‫�أي م�شغل للب ��ث التلفزيوني الم�شفر‪� ،‬إذ تق ��وم جميع ال�شركات الكبرى‬
‫ب�ضم قن ��اة عالية الدقة �ضم ��ن قائمة عرو�ضها‪ ،‬وغالب� � ًا ما يكون ذلك‬
‫لقاء �أج ��ور �إ�ضافية‪ .‬في المنطقة العربية‪ ،‬ب ��د�أ �أول بث تلفزيوني عالي‬
‫الدق ��ة في ال�شرق الأو�سط في يوليو ‪ 2009‬بالمن�صة االلكترونية ل�شركة‬
‫ات�ص ��االت ‪ ،e-vision‬والت ��ي تبث عبرها قن ��وات �أبوظبي‪ ،‬وفا�شن تي‬
‫في‪ ،‬والجزي ��رة الريا�ضية بث ًا عال ��ي الدقة‪ .‬بالإ�ضاف ��ة �إلى ذلك‪ ،‬تقوم‬
‫بع� ��ض �شركات الإنتاج بخطوة جريئة ومكلف ��ة‪ ،‬وذلك بالت�صوير بتقنية‬
‫الت�صوي ��ر عال ��ي الدق ��ة‪ .‬ونحن نتوق ��ع ازدياد ع ��دد الم�شغلي ��ن الذين‬
‫�سيقدم ��ون خدمة البث عالي الدقة ف ��ي الأ�شهر المقبلة مع ازدياد عدد‬
‫�أجهزة التلفزيون عالي الدقة وم�ستقبالت البث عالي الدقة‪.‬‬

‫‪59‬‬

‫‪ .23‬بناء على بيانات ‪Canal +/Sky‬‬

‫يع ��د البث ثالثي الأبعاد مجا ًال �آخر ي�أخذه الم�شغلون في بع�ض الأ�سواق‬
‫الأكث ��ر ن�ضج ًا بمزيد من الجدية‪ .‬مثالً‪ ،‬بثت القناة الرابعة في المملكة‬
‫المتح ��دة برامجه ��ا لمدة �أ�سبوع بتقنية البث ثالث ��ي الأبعاد في نوفمبر‬
‫‪ 2009‬حي ��ث �أمك ��ن لم�شاهديه ��ا �أن يتابعوا القن ��اة با�ستخدام نظارات‬
‫خا�ص ��ة ثالثية الأبعاد‪ .‬و �أي�ض ًا في المملك ��ة المتحدة‪ ،‬ينتظر �أن تبا�شر‬
‫�سك ��اي بالبث ثالثي الأبعاد عام ‪ 2010‬لم�شاهديها الم�شتركين بقنوات‬
‫�سك ��اي عالي ��ة الدق ��ة‪ ،‬ولك ��ن لي�س عل ��ى الم�شاهدي ��ن الح�ص ��ول على‬
‫النظارات الخا�صة فح�سب‪ ،‬بل عليهم تحديث �أجهزة التلفزيون لديهم‬
‫�أي�ض� �اً‪ .‬وقد �أعلنت �شركتا �سوني وبانا�سونيك ب�أنهما �ستطرحان �أجهزة‬
‫تلفزي ��ون منزلية ثالثي ��ة الأبعاد عام ‪ ،2010‬في حي ��ن �أُعلن �أن �شركتي‬
‫ميت�سوبي�شي و‪ JVC‬تعمالن عل ��ى الم�شروع ذاته‪ .‬وقد يمر بع�ض الوقت‬
‫قب ��ل �أن ينت�شر التلفزيون ثالثي الأبعاد في المنطقة العربية‪� ،‬إال �أنه قد‬
‫ي�شكل فر�صة قوية في نهاية المطاف‪ ،‬وخا�صة بين فئة ال�شباب‪.‬‬

‫‪� 4،3،1‬أنماط بث جديدة‬
‫�أخي ��راً‪ ،‬نتوقع تطوير �أنم ��اط جديدة من قبل قط ��اع البث في المنطقة‬
‫العربي ��ة‪� .‬أحد تلك الأنماط الجديدة وال ��ذي �أ�صبح ذو �شعبية متزايدة‬
‫ف ��ي �أوروب ��ا الغربية وبد�أ بالظه ��ور في المنطقة العربي ��ة وبالأخ�ص في‬
‫�شم ��ال �أفريقيا ه ��و البث الأر�ض ��ي الرقمي‪ .‬ويعود ذل ��ك ب�شكل رئي�سي‬
‫�إل ��ى خ�صائ�ص قطاع البث التلفزيوني في منطق ��ة �شمال �أفريقيا وهي‬
‫مختلفة قلي ًال عنها في باقي المنطقة العربية‪ .‬وتت�ضمن بع�ض ال�شروط‬
‫الهام ��ة الواجب توفرها في ال�سوق لنجاح الب ��ث الأر�ضي الرقمي والتي‬
‫نجدها في مناطق �أخرى من العالم‪ ،‬توفر ن�سبة عالية من المنازل التي‬
‫تتواف ��ر لديها خدمة البث الأر�ضي التماثلي‪ ،‬وتوفر ا�ستثمارات حكومية‬
‫وخا�ص ��ة لإدارة �شبك ��ات البث الأر�ضي الرقمي‪ ،‬ووج ��ود قنوات مجانية‬
‫قوية جاهزة للتحول للبث الأر�ضي الرقمي‪.‬‬

‫عل ��ى الرغم من �أن البث الأر�ض ��ي الرقمي ما يزال يواجه مناف�سة قوية‬
‫م ��ن الب ��ث الف�ضائي المجان ��ي‪ ،‬ف�إننا ن ��رى تلك ال�ش ��روط تتحقق �أكثر‬
‫ف�أكث ��ر ف ��ي المغرب ودول �شم ��ال �إفريقيا الأخرى حي ��ث يتزايد انت�شار‬
‫البث الأر�ض ��ي الرقمي وت�سعى الحكومات لإلغ ��اء البث التماثلي بحلول‬
‫عام ‪.2015‬‬

‫‪60‬‬

‫ال�شكل ‪ :40‬البث الأر�ضي الرقمي‪ :‬درا�سة حاالت عربية وعالمية‬
‫�أوروبا الغربية‬

‫‪ŗƒƆƃœŵƍ ŗƒŕŧŵ Řƙœš ŗŪŒŧť :ƑƆſŧƃŒ ƑŰŧƕŒ ŚŕƃŒ :42 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫ •في �أوروبا الغربية‪� ،‬أ�صبح البث الأر�ضي الرقمي المن�صة التلفزيونية‬
‫‪ΔϳΑέϐϟ΍‬ويتوقع �أن تح�صل ‪ ٪37‬من العائالت على هذه الخدمة باعتبارها‬
‫΃‪ ΎΑϭέϭ‬الأولى‪،‬‬
‫المن�صة الرئي�سية بحلول عام ‪2013‬‬
‫• ‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ Δλϧϣϟ΍ ϲϣϗέϟ΍ ϲοέϷ΍ ΙΑϟ΍ ΢Αλ΃ ˬΔϳΑέϐϟ΍ ΎΑϭέϭ΃ ϲϓ‬‬
‫أن‬
‫�‬
‫المنخف�ضة‬
‫التكلفة‬
‫ذو‬
‫اال�ستقبال‬
‫ •في العديد من المناطق‪ ،‬يعني جهاز‬
‫‪ΔϣΩΧϟ΍ ϩΫϫ ϰϠϋ Εϼ΋Ύόϟ΍ ϥϣ ̃37 ϝλΣΗ ϥ΃ ϊϗϭΗϳϭ ˬϰϟϭϷ΍‬‬
‫أ�صبحت تعتمد هذه التقنية‬
‫المنازل �‬
‫الف�ضائي‬
‫‪ Δλϧϣϟ΍‬والبث‬
‫خدمات الكيبل‬
‫‪2013‬‬
‫في ‪ϡΎϋ‬‬
‫‪ϝϭϠΣΑ‬‬
‫‪Δϳγϳ΋έϟ΍‬‬
‫‪ΎϫέΎΑΗϋΎΑ‬‬
‫‪ΔοϔΧϧϣϟ΍‬‬
‫‪ϝΎΑϘΗγϻ΍‬‬
‫‪ϲϧόϳ‬‬
‫روتيني‪ˬϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫‪ϥϣ ΩϳΩόϟ΍‬‬
‫‪ΔϔϠϛΗϟ΍‬يتم ت�ضمين‬
‫ثانوية‪ϭΫ.‬وعندما‬
‫‪ίΎϬΟ‬عر�ض‬
‫في مواقع‬
‫ال�ستخدامها‬
‫• ‪ ϲϓ‬ب�شكل‬
‫‪ΩϣΗόΗ‬عام‪ϩΫϫ‬‬
‫أر�ضي‪ϝίΎϧϣϟ΍‬‬
‫‪ϲ΋Ύοϔϟ΍‬ل ‪ϲϓ‬‬
‫يرتفع‪ΙΑϟ΍‬‬
‫‪ϭ ϝΑϳϛϟ΍‬‬
‫‪ΕΎϣΩΧ‬‬
‫΃‪ΕΣΑλ‬بحلول‬
‫الرقمي �إلى ‪٪65‬‬
‫انت�شار البث ا‬
‫المنازل‪،‬‬
‫΃‪ ϥ‬هذه‬
‫‪ΎϣΩϧϋϭ .ΔϳϭϧΎΛ νέϋ ϊϗ΍ϭϣ ϲϓ ΎϬϣ΍ΩΧΗγϻ ϲϧϳΗϭέ ϝϛηΑ ΔϳϧϘΗϟ΍‬‬
‫‪2013‬‬
‫‪ϰϟ· ϲϣϗέϟ΍ ϲοέϷ΍ ΙΑϟ΍ έΎηΗϧ΍ ϊϔΗέϳ ˬϝίΎϧϣϟ΍ ϩΫϫ ϥϳϣοΗ ϡΗϳ‬‬
‫خدمات البث الأر�ضي الرقمي قناة مماثلة للكيبل‬
‫ ‪•̃65‬غالبا ما‬
‫توفر ‪2013‬‬
‫‪ϡΎϋ ϝϭϠΣΑ‬‬
‫‪ϝΑϳϛϠϟ‬‬
‫وبذلك ‪ΔϠΛΎϣϣ‬‬
‫‪ΓΎϧϗ ϲϣϗέϟ΍‬‬
‫‪ϲοέϷ΍‬‬
‫بدون‪ΙΑϟ΍‬‬
‫‪ΕΎϣΩΧ‬‬
‫• ‪Ύϣ ΎΑϟΎϏ‬‬
‫ت�ستفيد من‬
‫ر�سوم �شهرية‪،‬‬
‫فر�ض �أي‬
‫‪έϓϭΗ‬وعادة‬
‫التناظري‪،‬‬
‫‪ϥϣ ΩϳϔΗγΗ‬‬
‫‪ϥ‬‬
‫‪ϳ‬‬
‫‪ϙϟΫΑϭ‬‬
‫‪Αϭ ˬΔϳέϬη‬‬
‫‪ϳέϬ ϡϭ‬‬
‫‪ϡϭγέέ ϱ‬‬
‫‪ϱ΃ νέ‬‬
‫‪νέϓ ϥϭ‬‬
‫‪ϥϭΩΑΑ ΓΩΎϋϭ‬‬
‫‪ϭ ˬϱέυΎϧΗϟ΍‬‬
‫‪ϱέ‬‬
‫الكيبل‬
‫عمالء‬
‫‪ϝΑϳϛϟ΍ ˯ϼϣϋ‬‬
‫ •ت�ؤدي ظاهرة البث الأر�ضي الرقمي �إلى حدوث تغيير في ديناميات قطاع‬
‫• ‪ΕΎϳϣΎϧϳΩ ϲϓ έϳϳϐΗ ΙϭΩΣ ϰϟ· ϲϣϗέϟ΍ ϲοέϷ΍ ΙΑϟ΍ ΓέϫΎυ ϱΩ΅Η‬‬
‫وذلك‬
‫‪ωΎρϗ‬التلفزيون‪،‬‬
‫طريق‪:ϕϳέρ:‬‬
‫عن ‪ϥϋ‬‬
‫‪ϙϟΫϭ‬‬
‫‪ˬϥϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫تق�سيم·‪ΕΎ΋ϓ ϰϟ‬‬
‫‪έϭϬϣΟϟ΍‬‬
‫الجمهور �إلى فئات‬
‫‪ ϡϳγϘΗ‬عملية‬
‫‪ ΔϳϠϣϋ‬ت�سريع‬
‫ ‪- ϊϳέγΗ -‬‬
‫‪ΓΩϳΩΟϟ΍‬‬
‫‪ΔϠϘΗγϣϟ΍‬‬
‫الم�ستقلة الجديدة‬
‫القنوات‬
‫‪ Ε΍ϭϧϘϟ΍‬عدد‬
‫ ‪ - ΩΩϋ ΓΩΎϳί -‬زيادة‬
‫ ‪ϲϟΎόϟ΍ Ρϭοϭϟ΍ ΔϳϧϘΗ Ε΍Ϋ ΔϳοέϷ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έϳϭρΗ‬‬‫ تطوير القنوات الأر�ضية ذات تقنية الو�ضوح العالي‬‫ ‬
‫·‪ϲοέϷ΍ ΙΑϟ΍ ΎϬϠλϳ ϲΗϟ΍ Εϼ΋Ύόϟ΍ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫‪ϰϠϋ‬‬
‫‪Ϡϋ ϝλΣΗ ϲΗϟ΍‬‬
‫‪Ηϟ΍ Εϼ΋Ύόϟ΍ ϥϣ % ϲϣϗέϟ΍‬‬
‫‪ϣϗέϟ΍‬‬
‫‪ΔϳΑέϐϟ΍ ΎΑϭέϭ΃ ϲϓ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ ΕΎϣΩΧ‬‬

‫‪32%‬‬

‫‪45%‬‬

‫‪ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍‬‬
‫‪2007-2013‬‬

‫‪13%‬‬
‫‪65% 63% 60%‬‬
‫‪57% 53%‬‬

‫ ‬

‫‪Ώέϐϣϟ΍‬‬
‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬
‫ ‬

‫املغرب‬
‫•وافقت دول المغرب العربي بما في ذلك الجزائر وليبيا وموريتانيا‬
‫والمغرب وتون�س على �إيقاف �إ�شارات التلفزيون الأر�ضي التناظرية في‬
‫عام ‪2015‬‬
‫‪ΎϳΑϳϟϭ‬‬
‫‪ΎϣΑ ϲΑέόϟ΍‬‬
‫مار�س ‪ϝϭΩ‬‬
‫••في ‪ΕϘϓ΍ϭ‬‬
‫‪έ΋΍ίΟϟ΍‬الهيئة‬
‫‪ϲϓ‬إذاعة‪ϙϟΫ‬والتلفزة‪،‬‬
‫الوطنية لل‬
‫‪Ώέϐϣϟ΍‬ال�شركة‬
‫‪� ،2007‬أطلقت‬
‫‪ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ Ε΍έΎη· ϑΎϘϳ· ϰϠϋ αϧϭΗϭ Ώέϐϣϟ΍ϭ ΎϳϧΎΗϳέϭϣϭ‬‬
‫ت�شرف على قنوات الدولة بما في‬
‫لقطاع البث في‬
‫العامة‬
‫المغرب‪ϡΎϋ‬التي‪2015‬‬
‫‪ϲϓ ΔϳέυΎϧΗϟ΍‬‬
‫‪ϲοέϷ΍‬‬
‫ذلك الإذاعة والتلفزيون المغربي (‪ )TVM‬و‪ ،2M‬خدمة البث الأر�ضي‬
‫الرقمي ‪ˬΓίϔϠΗϟ΍ϭ Δϋ΍ΫϺϟ Δϳϧρϭϟ΍ Δϛέηϟ΍ ΕϘϠρ΃ ˬ2007 αέΎϣ‬‬
‫• ‪ϲϓ‬‬
‫‪Ε΍ϭϧϗ‬‬
‫‪ϰϠϋ‬‬
‫‪ϑέηΗ‬‬
‫‪ϲΗϟ΍‬‬
‫‪Ώέϐϣϟ΍‬‬
‫‪ϲϓ‬‬
‫‪ΙΑϟ΍‬‬
‫‪ωΎρϘ‬‬
‫‪ϟ‬‬
‫‪ΔϣΎόϟ΍‬‬
‫‪Δ΋ϳϬ‬‬
‫•بال‪ϟ΍‬إ�ضافة �إلى الن�سخ الرقمية لقنوات ‪ TVM‬و‪ ،2M‬بد�أت الخدمة‬
‫‪(TVM) ϲΑέϐϣϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ϭ Δϋ΍ΫϹ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ ΔϟϭΩϟ΍‬‬
‫الريا�ضية‪ ،‬والرابعة‪ ،‬وال�ساد�سة‪.‬‬
‫متخ�ص�صة‬
‫‪ˬM‬قنوات‬
‫ثالث‬
‫وهي ‪ϲϣϗέϟ΍‬‬
‫‪ϲοέϷ΍‬‬
‫‪ΙΑϟ΍ ΔϣΩΧ‬‬
‫مع ‪2ϭ‬‬
‫وارتفعت قنوات البث الأر�ضي الرقمي �إلى �ست قنوات في مايو ‪2008‬‬
‫القناة‪Ε΃ΩΑ‬‬
‫أفالم‪ˬM،‬‬
‫‪2ϭ � TVM‬‬
‫إذاعة ‪Ε΍ϭϧϘϟ‬‬
‫‪Δϳϣϗέϟ΍‬‬
‫ال�شركة‪Φγϧϟ΍‬‬
‫أطلقت ·‪ϰϟ‬‬
‫‪ΔϓΎοϹΎΑ‬‬
‫والتلفزة تلفزيون‬
‫الوطنية لل‬
‫• عندما �‬
‫‪ˬΔόΑ΍έϟ΍ϭ‬‬
‫‪ˬΔϳοΎϳέϟ΍‬‬
‫‪ϲϫϭ‬‬
‫‪ΔλλΧΗϣ‬‬
‫‪Ε΍ϭϧϗ‬‬
‫‪ΙϼΛ‬‬
‫‪ϊϣ‬‬
‫‪ΔϣΩΧϟ΍‬‬
‫المخ�ص�صة لعر�ض الأفالم‪ .‬وفي يناير ‪ ،2010‬تم اطالق قناة جديدة‬
‫‪Εγ ϰϟ· ϲϣϗέϟ΍ ϲοέϷ΍ ΙΑϟ΍ Ε΍ϭϧϗ ΕόϔΗέ΍ϭ .ΔγΩΎγϟ΍ϭ‬‬
‫باللغة ال‬
‫أمازيغية‪Δϋ΍ΫϺϟ Δϳϧρϭϟ΍ Δϛέηϟ΍ ΕϘϠρ΃ ΎϣΩϧϋ 2008 ϭϳΎϣ‬‬
‫‪ϲϓ Ε΍ϭϧϗ‬‬
‫مخطط لت�شمل‬
‫�سكان المغرب‪،‬‬
‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬لـ ‪٪ 77‬‬
‫متوفرة حالي ًا‬
‫•الخدمة‬
‫‪ϲϓϭ20.ϡϼϓϷ΍‬‬
‫‪ΔλλΧϣϟ΍‬مع‪νέόϟ‬‬
‫΃‪ˬϡϼϓ‬من‪ΓΎϧϘϟ΍‬‬
‫‪ΓίϔϠΗϟ΍ϭ‬‬
‫‪ΔϳϐϳίΎϣϷ΍ ΔϐϠϟΎΑ ΓΩϳΩΟ ΓΎϧϗ ϕϼρ΍‬‬
‫‪ˬ2010‬‬
‫عام ‪2009ϡΗ‬‬
‫‪έϳΎϧϳ‬في نهاية‬
‫مدينة‬
‫•تم بيع ‪ 100,000‬جهاز ˱ا�ستقبال في منت�صف ‪ 2008‬ولكن �سعرها‬
‫• ‪ρρΧϣ ϊϣ ˬΏέϐϣϟ΍ ϥΎϛγ ϥϣ ̃ 77 ˰ϟ ΎϳϟΎΣ ΓέϓϭΗϣ ΔϣΩΧϟ΍‬‬
‫النمو (‪ 50‬دوالر لجهاز فك‬
‫‪ϡΎϋ‬أكبر من‬
‫‪ΔϳΎϬϧ‬قدر �‬
‫تحقيق‬
‫‪20‬حال‬
‫‪ϝϣηΗϟ‬ن�سبي ًا‬
‫المرتفع‬
‫‪2009‬‬
‫دون‪ϲϓ‬‬
‫‪ΔϧϳΩϣ‬‬
‫الت�شفير)‪.‬كما �أن القنوات الوا�سعة التي تقدمها خدمة االر�سال المبا�شر‬
‫‪ϥϛϟϭ‬‬
‫‪ϥ‬‬
‫‪ϭ 2008‬‬
‫المتاح‪ϲϓ‬‬
‫‪ϝΎΑϘΗγ΍‬‬
‫‪ϝ‬‬
‫المحدود ‪Α‬‬
‫‪ίίΎϬΟ‬‬
‫‪ϬΟ‬‬
‫‪100,000‬‬
‫• �إلى‪ϊϳΑ ϡϡΗ‬‬
‫أر�ضي‬
‫‪ϑλΗϧϣ‬البث ال‬
‫‪ϲ‬على من�صة‬
‫المحتوى‬
‫المنازل تناف�س‬
‫‪ϭϣϧϟ΍ ϥϣ έΑϛ΃ έΩϗ ϕϳϘΣΗ ϥϭΩ ϝΎΣ ˱ ΎϳΑγϧ ϊϔΗέϣϟ΍ Ύϫέόγ‬‬
‫الرقمي‬
‫)‪ϲΗϟ΍ Δόγ΍ϭϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϥ΃ Ύϣϛ.(έϳϔηΗϟ΍ ϙϓ ίΎϬΟϟ έϻϭΩ 50‬‬
‫‪ϯϭΗΣϣϟ΍ αϓΎϧΗ ϝίΎϧϣϟ΍ ϰϟ· έηΎΑϣϟ΍ ϝΎγέϻ΍ ΔϣΩΧ ΎϬϣΩϘΗ‬‬
‫‪ϲϣϗέϟ΍ ϲοέϷ΍ ΙΑϟ΍ Δλϧϣ ϰϠϋ ΡΎΗϣϟ΍ ΩϭΩΣϣϟ΍‬‬

‫‪2013 2012 2011 2010 2009 2008 2007‬‬

‫‪ΓΩΩόΗϣϟ΍ ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ Ε΍ϭϧϘϠϟ ΔϳϧΎΟϣ ΔϣΩΧ ΓΩΎϋ ϡΩϘΗ ϲΗϟ΍ϭ ˬϥϭϳίϔϠΗϠϟ ΓΩ΋΍έϟ΍ Δλϧϣϟ΍ ΔϋέγΑ ϲϣϗέϟ΍ ϲοέϷ΍ ΙΑϟ΍ ΢Αλϳ ˬΎΑϭέϭ΃ ϲϓ‬‬
‫‪ΙϳΣ ΎϳϘϳέϓ΃ ϝΎϣη ϲϓ ˱΍έΎηΗϧ΍ έΛϛ΃ Ωϳ΍ίΗϣ ϝϛηΑ ΢ΑλΗ ΎϬϧ΃ ϻ· ˬϲϧΎΟϣϟ΍ ϲ΋Ύοϔϟ΍ ΙΑϟ΍ ϥϣ Δϳϭϗ ΔγϓΎϧϣ ϲϣϗέϟ΍ ϲοέϷ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎϣΩΧ ϪΟ΍ϭΗ ˬϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ‬‬
‫‪2015‬‬
‫‪ϡΎϋ ϝϭϠΣΑ‬‬
‫‪ϲϠΛΎϣΗϟ΍‬‬
‫ب�سرعة‪ϡΎυϧϟ΍‬‬
‫‪ϥϣ ϝϭΣΗϟ΍‬‬
‫‪ΩϳΩόϟ΍‬‬
‫ ‪ρϐοΗ‬‬
‫والتي تقدم عادة خدمة مجانية للقنوات التلفزيونية المتعددة‬
‫للتلفزيون‪،‬‬
‫الرائدة‬
‫المن�صة‬
‫΃‪ϝΟ‬الرقمي‬
‫‪ ΕΎϣϭϛΣϟ΍‬ال‪ϥϣ‬أر�ضي‬
‫أوروبا‪ϥϣ،‬ي�صبح البث‬
‫•في �‬
‫‪ΕΎϣϭϛΣϟ΍‬‬
‫‪ΩϭϬΟΑ‬‬
‫‪ΔϋϭϓΩϣ‬‬
‫‪ϭϣϧ ϊϗϭΗϧ‬‬
‫البث ‪Ύϧϧϛϟ‬‬
‫‪ˬΓΩϭΩΣϣ‬‬
‫مناف�سة‪ΕϧΎϛ‬‬
‫الرقمي‪ϲϣϗέϟ΍‬‬
‫‪ϲοέϷ΍‬‬
‫‪Ε΍ϭϧϗ‬‬
‫تواجه ‪ϰϠϋ‬‬
‫‪ϯϭΗΣϣϟ΍‬‬
‫‪νϭέϋ‬‬
‫انت�شار ًا في �شمال �أفريقيا‬
‫متزايد �أكثر‬
‫ب�شكل‬
‫‪Δλϧϣϟ΍‬ت�صبح‬
‫‪�ϩΫϫ‬إال �أنها‬
‫المجاني‪،‬‬
‫الف�ضائي‬
‫قوية من‬
‫‪ΙΑϟ΍‬أر�ضي‬
‫البث ال‬
‫خدمات‬
‫العربي‪،‬‬
‫‪ˬϥϵ΍‬العالم‬
‫ ‪• ϰΗΣ‬في‬

‫التحول من النظام التماثلي بحلول عام ‪2015‬‬
‫من �أجل‬
‫الحكومات‬
‫‪:έΩλϣϟ΍‬حيث ت�ضغط‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ‬‬
‫‪ϭϳϟΎϓ‬‬
‫العديد·‪ˬϡ‬من‪ϝϳϠΣΗ‬‬
‫‪ϲΗ Ύϣέϭϔϧ΍‬‬
‫ •حتى الآن‪ ،‬عرو�ض المحتوى على قنوات البث الأر�ضي الرقمي كانت محدودة‪ ،‬لكننا نتوقع نمو هذه المن�صة مدفوعة بجهود الحكومات‬
‫امل�صدر‪ :‬انفورما تي �إم‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز‬

‫ب�ش ��كل عام‪ ،‬نعتق ��د ب�أنه على الرغم من �أن قط ��اع الإعالم المطبوع ما‬
‫زال يعاني من نك�سات عديدة‪ ،‬ف�إن �أمام ال�صحافة العربية فر�صة �أكبر‬
‫للبق ��اء من معظ ��م الأ�سواق الأخرى‪ ،‬كما نتوقع نم ��و ًا بطيئ ًا ولكنه ثابت‬
‫عل ��ى م ��دى ال�سنوات الخم� ��س المقبلة‪� .‬إن الجمع بين وج ��ود �سوق غير‬

‫‪61‬‬

‫م�شبع ��ة في العديد م ��ن البلدان العربي ��ة‪ ،‬والزي ��ادة المتوقعة لعمليات‬
‫تدقيق التوزيع والتي �ست�ؤدي �إلى زيادة عائدات الإعالن و�إمكانية ارتفاع‬
‫�سوية الأداء في �أ�سواق �أخرى‪ ،‬ي�شير �إلى �أن ثمة فر�صة �أكبر للنمو �أمام‬
‫قطاع ال�صحافة المطبوعة في المنطقة العربية‪.‬‬

‫�إن �إح ��دى الأنم ��اط الأخرى الت ��ي نتوقع له ��ا المزيد م ��ن االنت�شار في‬
‫المنطق ��ة العربية ه ��ي الب ��ث التلفزيوني عب ��ر االنترن ��ت‪ .‬ي�شهد البث‬
‫التلفزيون ��ي عبر االنترنت انت�شار ًا تدريجي ًا ف ��ي �أ�سواق معينة‪ ،‬اعتماد ًا‬
‫على انت�شار خدمة الإنترنت عري�ض النطاق‪ .‬ويتم توفير البث التلفزيوني‬
‫عب ��ر االنترنت م ��ن قبل �سبعة مزودي ��ن في �ست دول ف ��ي المنطقة هي‬
‫الجزائ ��ر‪ ،‬والأردن‪ ،‬ولبنان‪ ،‬والمغرب‪ ،‬وقط ��ر‪ ،‬ودولة الإمارات العربية‬
‫المتح ��دة‪ ،‬في حي ��ن تدر�س ع ��دة دول عربية �أخرى �إمكاني ��ة ن�شر هذه‬
‫الخدم ��ة‪ .‬وفي واق ��ع الأمر‪ ،‬تمث ��ل ال ��دول الخليجية ال�صغي ��رة حاالت‬
‫ناجحة في خدمة البث التلفزيوني عبر االنترنت‪ ،‬وذلك على ال�صعيدين‬
‫الإقليمي والدولي‪ .‬ومن الجدير بالمالحظة �أن انت�شار البث التلفزيوني‬
‫عبر االنترنت عل ��ى ال�صعيد العالمي يرتبط عام ًة ب�شروط �سوق خا�صة‬

‫للغاية‪ .‬فمث�ل�اً ‪ ،‬تعد فرن�سا اليوم �أحد الأ�س ��واق الأكثر نجاح ًا من حيث‬
‫انت�ش ��ار البث التلفزيوني عبر االنترنت‪ ،‬وذلك بف�ضل قوانين التخطيط‬
‫العمران ��ي التي تمن ��ع تركيب الأطباق الالقطة عل ��ى الوحدات ال�سكنية‬
‫متعددة الم�ساكن وقل ��ة العرو�ض المغرية من �شركات الكيبل مما �سمح‬
‫للبث التلفزيوني عبر االنترنت �أن يتطور ب�شكل ناجح جداً‪ .‬و في العالم‬
‫العربي‪ ،‬قد بد�أت دولة قطر و دولة الإمارات العربية المتحدة تناف�سان‬
‫فع ًال عل ��ى ال�صعيد العالمي م ��ن حيث انت�شار خدمة الب ��ث التلفزيوني‬
‫عب ��ر االنترن ��ت‪ ،‬ونحن نتوق ��ع لهذه الخدم ��ة �أن تتطور ب�ش ��كل كبير في‬
‫المنطقة العربية‪ ،‬وبخا�صة في ال ��دول ال�صغيرة حيث انت�شار الإنترنت‬
‫عري�ض النط ��اق وا�سع �أ�ص ًال والتطور العق ��اري الحديث يمهد الطريق‬
‫�أمام انت�شار خدمات البث التلفزيوني عبر االنترنت‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :41‬م�شغلو البث التلفزيوني عبر االنترنت‪ :‬درا�سة حاالت عربية وعالمية‬

‫‪: PCCW‬هونغ كونغ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫ ‬
‫ ‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫ات�صاالت ‪:‬الإمارات‬

‫•مع ن�سبة ‪ ٪37‬في عام ‪ ،2008‬ح�صلت هونج كونج على �أعلى معدل النت�شار‬
‫ •على الرغم من �أن معدالت انت�شار البث التلفزيوني عبر االنترنت في‬
‫تقنية البث التلفزيوني عبر االنترنت من حيث عدد العائالت في العالم‬
‫المنطقة العربية ال تزال منخف�ضة جدا‪� ،‬إال �أنها حققت نجاح ًا ن�سبيا في‬
‫• يعزى هذا النمو القوي الذي حققته هونغ كونغ �إلى حد كبير للأن�شطة‬
‫‪٪11 ŗƒƆƃœŵƍ‬‬
‫‪ŗƒŕŧŵ‬انت�شار بلغت‬
‫‪ Řƙœš‬بن�سبة‬
‫‪ŗŪŒŧť :ŘƈŧřƈƙŒ ŧŕŵ ƑƈƍƒŨŽƄřƃŒ‬الإمارات‬
‫بما في ذلك‬
‫التي تقوم بها (‪ ،)PCCW‬ال�شركة الرائدة في ال�سوق‪،‬‬
‫‪ŚŕƃŒ ƍƄźŬƆ :43 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫ • تعزز البث التلفزيوني عبر االنترنت في الإمارات مدفوع ًا بالتطورات‬
‫عوامل النجاح الرئي�سية التالية‪:‬‬
‫الجديدة‬
‫لتلفزيون (‪ Now‬‬
‫‪PCCW‬الذي‬
‫ كثافة البيئة الح�ضرية‪ ،‬الأمر‬‫‪UAE: Etisalat‬‬
‫�سمح‪Hong‬‬
‫‪Kong:‬‬
‫بنقل خدمة‬
‫‪έΎηΗϧ΍‬دولة‬
‫‪ ΕϻΩόϣ‬في‬
‫ات�صاالت‬
‫ذلك‪ϡϏέϟ΍،‬تقوم‬
‫العري�ض ‪ ϰϠϋ΃ ϰϠϋ Ξϧϭϛ Ξϧϭϫ ΕϠλΣ‬‬
‫‪ )TV‬با�ستهداف �أكثر من ‪ ٪90‬من قاعدة النطاق‬
‫إمارات‪έΑϋ ،‬‬
‫‪ΙΑϟ΍‬ال‪ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪ϥ΃ ϥϣ‬‬
‫إ�ضافة �إلى ‪ϰϠϋ‬‬
‫• بال •‬
‫• ‪ˬ2008 ϡΎϋ ϲϓ ̃37 ΔΑγϧ ϊϣ‬‬
‫‪ϻ· ˬ΍ΩΟ ΔοϔΧϧϣ ϝ΍ίΗ ϻ ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ ΕϧέΗϧϻ΍‬‬
‫إنطالق ‪ΩΩϋ ΙϳΣ ϥϣ ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ ΔϳϧϘΗ έΎηΗϧϻ‬‬
‫ال�سكنية ب�شكل فوري منذ ال ‪ϝΩόϣ‬‬
‫΃‪،eLifeΎϬϧ‬‬
‫‪̃�11‬إلى‬
‫‪،)٪45‬‬
‫انت�شار‬
‫(بن�سبة‬
‫‪eVision‬‬
‫الحالية‬
‫الكيبل‬
‫تلفزيون‬
‫‪ΕϐϠΑ έΎηΗϧ΍ ΔΑγϧΑ Ε΍έΎϣϹ΍ ϲϓ ΎϳΑγϧ ˱ ΎΣΎΟϧ ΕϘϘΣ‬‬
‫‪ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ Εϼ΋Ύόϟ΍‬‬
‫‪˱ΎϋϭϓΩϣ Ε΍έΎϣϹ΍ ϲϓ ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ ίίόΗ‬‬
‫التي •‬
‫خالل �شبكة‬
‫‪ ΓΩϳΩΟϟ΍‬التلفزيوني عبر االنترنت من‬
‫خدمة البث‬
‫على‬
‫تحتوي‬
‫الكيبل‬
‫�شركات‬
‫م�شغلي‬
‫من‬
‫�ضعف المزايا القائمة في ال�سوق‬‫‪Ε΍έϭρΗϟΎΑ‬‬
‫• ‪έϳΑϛ ΩΣ ϰϟ· ώϧϭϛ ώϧϭϫ ϪΗϘϘΣ ϱΫϟ΍ ϱϭϘϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ΍Ϋϫ ϯίόϳ‬‬
‫‪ϝϘϧΑ ˬΕ΍έΎϣϹ΍‬‬
‫‪ΕϻΎλΗ΍‬‬
‫والتي ·‪ϰϟ‬‬
‫‪ΔϓΎοϹΎΑ‬‬
‫منزل بحلول‬
‫إلى �‪ϲϓ‬أكثر‪ΔϟϭΩ‬من مليون‬
‫‪�ˬϙϟΫ‬أن‪ϡϭϘΗ‬ت�صل �‬
‫يتوقع‬
‫الألياف•ال�ضوئية‬
‫الريا�ضة‪ΎϬΑ‬وا )لأفالم‬
‫ تقديم محتوى متميز‪ ،‬بما في‬‫للفئة ‪ˬϕϭγϟ΍ ϲϓ ΓΩ΋΍έϟ΍ Δϛέηϟ΍‬‬
‫‪ˬ(PCCW‬‬
‫ذلك ‪ϡϭϘΗ ϲΗϟ΍‬‬
‫‪Δρηϧϸϟ‬‬
‫‪έΎηΗϧ΍ ΔΑγϧΑ) eVision ΔϳϟΎΣϟ΍ ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗ ΔϣΩΧ‬‬
‫‪:ΔϳϟΎΗϟ΍ Δϳγϳ΋έϟ΍ ΡΎΟϧϟ΍ ϝϣ΍ϭϋ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ‬‬
‫‪ˬeLife‬‬
‫و�سيجعل ·‪ϰϟ‬‬
‫عام ‪ˬ(̃45 .2010‬‬
‫‪ ΙΑϟ΍‬من حيث‬
‫‪ΔϣΩΧ‬أ�سواق‬
‫‪ϱϭΗΣΗ‬من �‪ϰϠϋ‬أكبر ال‬
‫إمارات‪ϲΗϟ΍‬واحدة‬
‫هذا ال‬
‫ ‬
‫‪،EPL،‬‬
‫‪HBO‬‬
‫(‬
‫ح�صرية‬
‫العليا من العمالء مع �صفقات ‪(Now TV) ϥϭϳίϔϠΗϟ ΢ϣγ ϱΫϟ΍ έϣϷ΍ ˬΔϳέοΣϟ΍ Δ΋ϳΑϟ΍ ΔϓΎΛϛ -‬‬
‫‪Δϳ΋ϭοϟ΍ ϑΎϳϟϷ΍ ΔϛΑη ϝϼΧ ϥϣ ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪Δϳϧϛγϟ΍ νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΓΩϋΎϗ ϥϣ ̃90 ϥϣ έΛϛ΃ ϑ΍ΩϬΗγΎΑ‬‬
‫االنترنت‬
‫عبر‬
‫التلفزيوني‬
‫البث‬
‫انت�شار‬
‫‪،Star‬غيرها)‬
‫‪ϡϡΎϋ ϝϭϠΣΑ‬‬
‫‪ϭ Α ϝίϧϣ‬‬
‫‪ί ϥϭϳ‬‬
‫‪ϥϭϳϠϣ ϥ‬‬
‫‪ϥϣ έέΛϛ΃ ϰ‬‬
‫‪ϰϟ·· ϝλΗ ϥ‬‬
‫‪ϥ΃ ϊϊϗϭΗϳ‬‬
‫‪ϭϳϲ‬‬
‫‪ϲΗϟ΍ϭ‬‬
‫‪ϕϼρϧϹ΍ Ϋϧϣ ϱέϭϓ ϝϛηΑ‬‬
‫‪ϕ΍ϭγϷ΍ έΑϛ΃ ϥϣ ΓΩΣ΍ϭ Ε΍έΎϣϹ΍ ΍Ϋϫ ϝόΟϳγϭ .2010‬‬
‫ تقديم محتوى محلي جيد ‪ΕΎϛέη ϲϠϐηϣ ϥϣ ϕϭγϟ΍ ϲϓ Δϣ΋ΎϘϟ΍ Ύϳ΍ίϣϟ΍ ϑόο-‬‬‫‪ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ έΎηΗϧ΍ ΙϳΣ ϥϣ‬‬
‫‪ϝΑϳϛϟ΍‬‬
‫‪ΎϳϠόϟ΍ Δ΋ϔϠϟ ϡϼϓϷ΍ϭ ΔοΎϳέϟ΍ ϙϟΫ‬‬
‫والتو�صيالت ‪ϲϓ ΎϣΑ‬‬
‫الخطوط ‪ˬίϳϣΗϣ ϯϭΗΣϣ‬‬
‫ �أجهزة ا�ستقبال وتركيب ‪ϡϳΩϘΗ -‬‬‫المنزلية‬
‫‪(ΎϫέϳϏˬStar ˬHBO ˬEPL) ΔϳέλΣ ΕΎϘϔλ ϊϣ ˯ϼϣόϟ΍ ϥϣ‬‬
‫‪ΩϳΟ ϲϠΣϣ ϯϭΗΣϣ‬‬
‫مجانا لعمالء النطاق العري�ض‪ϡϳΩϘΗ -‬‬
‫الجدد‬
‫‪(ϥϳϳϼϣϟΎΑ) νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ϲϛέΗηϣ ϥϣ % ΕϧέΗϧϹ΍ ϥϭϳίϔϠΗ έΎηΗϧ΍‬‬
‫ ΃‪ΎϧΎΟϣ Δϳϟίϧϣϟ΍ ΕϼϳλϭΗϟ΍ϭ ρϭρΧϟ΍ ΏϳϛέΗϭ ϝΎΑϘΗγ΍ ΓίϬΟ‬‬‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ ϥϭϳίϔϠΗ ϭϛέΗηϣ‬‬
‫‪ϥϣ ϝΑϳϛϟ΍ ϭϛέΗηϣ‬‬
‫‪ϕΎρϧϟ΍ ϭϛέΗηϣ‬‬
‫ ‬
‫أن‬
‫�‬
‫إال‬
‫�‬
‫)‬
‫(‪now‬‬
‫قناة‬
‫نمو‬
‫في ال�سنوات الأخيرة‪ ،‬توقف معدل‬
‫‪ϕΎρϧϟ΍‬‬
‫‪ϲϛέΗηϣ‬‬
‫‪ϥϣ‬‬
‫‪%‬‬
‫‪ϥϣ‬‬
‫‪%‬‬
‫‪ΕϻΎλΗ΍‬‬
‫‪ϥϭϗΎΑϟ΍ νϳέόϟ΍‬‬
‫‪ΩΩΟϟ΍ νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ˯ϼϣόϟ‬‬
‫‪νϳέόϟ΍‬‬
‫‪ϕΎρϧϟ΍ ϲϛέΗηϣ‬‬
‫‪νϳέόϟ΍‬‬
‫ ‬
‫وتيرة‬
‫على‬
‫للحفاظ‬
‫جديدة‬
‫ال�شركة تقوم باتخاذ �‬
‫إجراءات‪ϥ΃ ϻ· (now) ΓΎϧϗ ϭϣϧ ϝΩόϣ ϑϗϭΗ ˬΓέϳΧϷ΍ Ε΍ϭϧγϟ΍ ϲϓ‬‬
‫•‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪12.3‬‬
‫‪9.8‬‬
‫‪3.1‬‬
‫‪3.1‬‬
‫‪19.4‬‬
‫‪:ϭϭϣϧϟ΍ ΓέϳΗϭ‬‬
‫‪έϳ ϭ ϰ‬‬
‫‪ϰϠϋ υΎϔΣϠϟ ΓΩϳΩΟ‬‬
‫·‪ϳ Ο Ε΍˯΍έΟ‬‬
‫‪˯ έΟ· ΫΎΧΗΎΑΑ ϡϭ‬‬
‫‪ϡϭϘΗ Δϛέηϟ΍‬‬
‫‪έ‬‬
‫‪5.1‬‬
‫النمو‪:‬‬
‫‪7.8‬‬
‫‪14.4‬‬
‫ ‪ϯέΧ΃ ΕΎϛΑηϟ ϝϭΣΗϟ΍ ϥϣ ΩΣϠϟ ϯΩϣϟ΍ ΓΩϳόΑ ΕΎϛ΍έΗη΍‬‬‫‪15.2‬‬
‫‪15.1‬‬
‫‪15.5‬‬
‫‪Δϔϳυϭ ϊϣ ˬϝϣΎϛΗϣ ϝΎΑϘΗγ΍ ίΎϬΟ‬‬
‫ل�شبكات �‪ϙϟΫ‬‬
‫‪ϲϓ ΎϣΑ ΓέϛΗΑϣ‬‬
‫‪ι΋ΎλΧ‬‬
‫‬‫‪35.6‬‬
‫أخرى‬
‫التحول‬
‫من‬
‫للحد‬
‫المدى‬
‫بعيدة‬
‫ا�شتراكات‬
‫‬‫‪ϲϟΎϋ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ ΔϳϧϘΗϭ ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ ϥϣ Ξϣ΍έΑϟ΍ ΔϟϭΩΟϭ ϝϳΟγΗϟ΍‬‬
‫‪ˬΡϭοϭϟ΍‬‬
‫جهاز‪Φϟ΍‬ا�ستقبال متكامل‪ ،‬مع ‬
‫ خ�صائ�ص مبتكرة بما في ذلك‬‫‪56.7‬‬
‫‪94.9‬‬
‫وظيفة الت�سجيل وجدولة البرامج من الهاتف النقال وتقنية ‬
‫‪92.2‬‬
‫‪85.6‬‬
‫‪84.8‬‬
‫‪84.8‬‬
‫‪64.4‬‬
‫التلفزيون عالي الو�ضوح‪ ،‬الخ‬
‫‪27.5‬‬

‫‪Ύγϧέϓ‬‬

‫‪ΎϛϳΟϠΑ‬‬

‫‪Ωϳϭγϟ΍‬‬

‫·‪ΎϳϧΎΑγ‬‬

‫·‪ΎϳϟΎρϳ‬‬

‫‪έρϗ‬‬

‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬

‫‪ωϭϓΩϣϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ ωΎρϗ ϰϠϋ έϳΑϛ έΛ΃ ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϠϟ ϥϭϛϳ ϥ΃ ϥϛϣϳ ˬΔϧϳόϣ ϑϭέυ ϝυ ϲϓ Ϫϧ΃ ΔϳϣϟΎόϟ΍ ϕ΍ϭγϷ΍ ϥϣ ΔϠΛϣϷ΍ ϥϳΑΗ‬‬
‫‪έηΗϧϳ ΙϳΣ ΞϳϠΧϟ΍ ϝϭΩ ϲϓ Ύϣϳγϻ ˬΓέΎΗΧϣ ϕ΍ϭγ΃ ϲϓ ΓΩϳΟ Δλέϓ έϓϭϳ ϥ΃ϭ ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ ΔϠϣΎη ΓέϫΎυ ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ ϥϭϛϳ ϥ΃ ΢Οέϣϟ΍ ϥϣ‬‬
‫‪νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍‬‬
‫‪ΔϳϋΎϧλϟ΍ έΎϣϗϸϟ ˱ Ύϧϣ΃ έΛϛ΃ ϝϳΩΑ έϓϭΗ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϙϼϣϭ ωϭϓΩϣϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ ΕΎϛέη ΩϳϔΗγΗγ ˬ˱ΎΣΟΎϧ ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ ΢Αλ΃ ΙϳΣ ϕ΍ϭγϷ΍ ϙϠΗ ϲϓ‬‬
‫‪ίέ‬‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ‬‬
‫·‪έ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬϡ‬‬
‫‪ϡ· ϲ‬‬
‫‪ϲΗ Ύϣέϭϔϧ΍‬‬
‫‪έ : έέΩλϣϟ΍‬‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫•تبين الأمثلة من الأ�سواق العالمية �أنه في ظل ظروف معينة‪ ،‬يمكن �أن يكون للبث التلفزيوني عبر االنترنت �أثر كبير على قطاع التلفزيون المدفوع‬
‫•من المرجح �أن يكون البث التلفزيوني عبر االنترنت ظاهرة �شاملة في المنطقة العربية و�أن يوفر فر�صة جيدة في �أ�سواق مختارة‪ ،‬ال�سيما في‬
‫دول الخليج حيث ينت�شر النطاق العري�ض‬
‫•في تلك الأ�سواق حيث �أ�صبح البث التلفزيوني عبر االنترنت ناجح ًا‪� ،‬ست�ستفيد �شركات التلفزيون المدفوع ومالك المحتوى من توفر بديل �أكثر‬
‫�أمن ًا للأقمار ال�صناعية‬

‫امل�صدر ‪ :‬انفورما تي �إم‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز‬

‫‪62‬‬

‫م ��ن الجدير ب ��الأﺨﺬ بعين ا�ﻹعتب ��ار �أي�ضا �أن قاع ��دة الم�ستفيدين من‬
‫ فمع تطور‬،‫المن�صات التلفزيونية الجديدة ال تقت�صر على الم�ستهلكين‬
.‫التكنولوجي ��ا تكت�شف �شرك ��ات البث �أ�ساليب جدي ��دة لتوزيع المحتوى‬
‫ولعل �إحدى المبادرات الرئي�سية التي تم تطويرها في المنطقة العربية‬
‫في ال�سنوات الأخيرة كانت نظـام التبادل المتعدّد الو�سائـط والخدمـات‬
،‫ وه ��و �شراكة بي ��ن عرب�سات‬، )MENOS( ‫عب ��ر الأقم ��ار ال�صناعي ��ة‬
‫ والذي مكًن‬، ”NEWTEC“ ‫ و�شركة‬،‫واتح ��اد �إذاعات الدول العربي ��ة‬
‫ال�شرك ��ات من نق ��ل الو�سائط المتعددة عبر النط ��اق العري�ض بوا�سطة‬
.‫الأقمار ال�صناعية‬

‫على خالف بع�ض الأ�سواق الأخرى التي تواجه مناف�سة على عمالء البث‬
‫ ف�إن البث الف�ضائي الذي‬،‫التلفزيون ��ي عبر االنترنت من خدمة الكيب ��ل‬
‫يحظ ��ى ب�شعبي ��ة وا�سعة في المنطق ��ة العربية ال يقدم �س ��وى القليل في‬
‫ مما يف�سح الطريق �أمام البث الف�ضائي عبر االنترنت‬،‫مجال التفاعلية‬
‫ كم ��ا �أن ت�سارع خط ��ى انت�ش ��ار الإنترنت عري�ض‬.‫بخدمات ��ه التفاعلي ��ة‬
،‫ وم�ض ��ي �شركات االت�صاالت في تح�سي ��ن عرو�ضها المتعددة‬،‫النطاق‬
‫يجعلن ��ا نتوقع نم ��و ًا كبير ًا في قطاع البث التلفزيون ��ي عبر االنترنت في‬
.‫المنطقة العربية‬

‫ نظـام التبادل المتع ّدد الو�سائـط والخدمـات عبر الأقمار ال�صناعية‬:42 ‫ال�شكل‬
ŗƒŵœƈŮƃŒ ŧœƆſƕŒ ŧŕŵ ŘœºƆťŤƃŒƍ űºőœŪƍƃŒ ťĈťŶřƆƃŒ ¾ťœŕřƃŒ ƅœºŲƈ :44 ¾ƂŬƃŒ
ΔϳϋΎϧλϟ΍ έΎϣϗϷ΍ έΑϋ ΕΎ˰ϣΩΧϟ΍ϭ ρ˰΋Ύγϭϟ΍ Ω ˷ΩόΗϣϟ΍ ϝΩΎΑΗϟ΍ ϡΎ˰υϧ ϰϠϋ Γέυϧ
ϝ Ύ ϟ ϡΩΧΗγϳϭ νϳέόϟ΍ϟ΍ ϕΎρϧϟ΍
ϝΩΎΑΗϟ
Ύρ ϟ΍ ΕΎϳϧϘΗ
Ύ ϰϠϋ
Ϡ ϡϭϘϳ ϲϛΑη
ϛ ϡϭϬϔϣ ϥϋ ΓέΎΑϋ
Ύ ϭϫ ΔϳϋΎϧλϟ΍
Δ Ύ ϟ΍ έΎϣϗϷ΍
Ύ ϗϷ΍ έΑϋ ΕΎ˰ϣΩΧϟ΍ϭ
Ύ ϟ΍ ρ˰΋Ύγϭϟ΍
ρ Ύ ϟ΍ Ω˷Ω˷ όΗϣ ϝΩΎΑΗϟ΍
ϝ Ύ ϟ΍ ϡΎ˰υϧ
Ύυ •
ΔϳϋΎϧλϟ΍ έΎϣϗϷ΍ έΑϋ ΓΩΩόΗϣϟ΍ ρ΋Ύγϭϟ΍ ϯϭΗΣϣ
ΩΎΣΗ΍ϭ ˬΎϳϘϳέϓ΃ ϝΎϣηϭ ργϭϷ΍ ϕέηϟ΍ ΔϘρϧϣ ϲϓ ΔϳϋΎϧλϟ΍ έΎϣϗϷ΍ ϝϳϐηΗ ΕΎϛέη ΓΩ΋΍έ ˬΕΎγΑέϋ ϥϳΑ Δϛ΍έη ϝϼΧ ϥϣ ωϭέηϣϟ΍ ϕϼρ· ϡΗ •
ΔϳϛϳΟϠΑϟ΍ Newtec Δϛέηϭ ˬϪϟ ˱΍έϘϣ αϧϭΗ ϥϣ ΫΧΗϳ ϱΫϟ΍ ΔϳΑέόϟ΍ ϝϭΩϟ΍ ΕΎϋ΍Ϋ·
ϥϋ ϡϳϛΣΗϟ΍ ΔϧΟϟ Γί΋ΎΟ ϰϟ· ΔϓΎο· ˬϯϭΗΣϣϟ΍ ϝΎλϳ· ϝΎΟϣ ϲϓ έΎϛΗΑϼϟ IBC2009 Γί΋ΎΟ ϰϠϋ ϡΎυϧϟ΍ ϝλΣ ˬ2008 ϝϳέΑ΃ έϬη ϲϓ ϪΑϳϛέΗ ΩόΑ •
ϡΎόϟ΍ ϲϓ ΓέΛ΅ϣϟ΍ ϊϳέΎηϣϟ΍ ϝοϓ΃
ϲϓ Δϧϭέϣϟ΍ ϥϣ ϰϠϋ΃ ΔΟέΩ ϡΩϘϳ Ύϣϛ ˬϝΎλϳϹ΍ Εϗϭϭ ˬϝϳϐηΗϟ΍ ϑϳϟΎϛΗ ϲϓ έϓϭϳ ΙϳΣ έηΎΑϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎϳϠϣϋ ϲϓ ΓέϳΑϛ Δϣϳϗϭ έϭΩ ϡΎυϧϠϟ ϥϭϛϳγ •
ϱΩΩέΗϟ΍
ϱ
ϕΎρϧϟ΍ ϡ΍ΩΧΗγ΍
ϡ

SIT

PSTN ΔϛΑη

ϭοόϟ΍ ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΔρΣϣϟ΍
Γέϭλϭ Εϭλ ΕΎϣϫΎγϣ •
Γέϭλϟ΍ϭ Εϭλϟ΍ ΕΎϔϠϣ ϝϘϧ •
ΔϳϔΗΎϫ ΕΎϣϟΎϛϣ •
ΕϧέΗϧ· •
ΔϳϠΣϣϟ΍ Δϳο΍έΗϓϻ΍ ΔϛΑηϟ΍ ΕΎϣΩΧ •

ΕϧέΗϧ·

Δϳγϳ΋έϟ΍ ϡϛΣΗϟ΍ ΔρΣϣ
DVV-S2 ΔϳϧϘΗϟ ΔϳΗΣΗ ΔϳϧΑ •
ϲϋΎϧλϟ΍ έϣϘϠϟ ΔϳΑΎόϳΗγϻ΍ ΓέΩϘϟ΍ ίΟΣ •
Γέϭλϟ΍ϭ ΕϭλϠϟ ΓΩΩόΗϣϟ΍ ρ΋Ύγϭϟ΍ ϝΩΎΑΗ •
Γέϭλϟ΍ϭ Εϭλϟ΍ ΕΎϔϠϣ Δϔηέ΃ •
ΓέΗϭϔϟ΍ •

VoIP ΔϳϧϘΗ •
ϭϳΩϳϔϟ΍ Ε΍έϣΗ΅ϣ •

ΙΑϟ΍ ίϛέϣ
έϭ ϭ Εϭλϟ΍
ϭ
ϥϳί
Γέϭλϟ΍ϭ
ϥϳίΧΗ •
ϊϳίϭΗ •
ϝΎγέ· •
ΔϳϔΗΎϫ ΕΎϣϟΎϛϣ •
Δϳο΍έΗϓϻ΍ ΔϛΑηϟ΍ ΕΎϣΩΧ •

ΔϠϘϧΗϣ ΔρΣϣ
ϭϳΩϳϔϠϟ ΓέηΎΑϣ ΔϳΫϐΗ •
˱ ΎϳϠΣϣ Γέϭλϟ΍ϭ Εϭλϟ΍ ΕΎϔϠϣ ΝΎΗϧϭϣ •
Γέϭλϟ΍ϭ Εϭλϟ΍ ΕΎϔϠϣ ϝϘϧ •
ΔϳϔΗΎϫ ΕΎϣϟΎϛϣ •
ΕϧέΗϧϹ΍ ϰϟ· ϝϭλϭϟ΍ •

ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΔϳΑέόϟ΍ ϝϭΩϟ΍ ΕΎϋ΍Ϋ· ΩΎΣΗ΍ ˬNewtec :έΩλϣϟ΍

‫ وذلك من خالل‬،‫ �إ�ضافة �إل ��ى عملية �إي�صال المحتوى المبا�شر مثل الأخبار عل ��ى وجه الخ�صو�ص‬،ً‫ويمك ��ن �أن ي�ؤث ��ر ه ��ذا النظام على قطاع البث عموما‬
.‫الإي�صال ال�سريع بين �شركات البث بتكلفة منخف�ضة‬

63

‫‪4،1‬‬

‫اإلنترنت والهاتف النقال‬

‫يعد الإعالم عبر االنترنت وت�أثيره على �أ�شكال الإعالم التقليدية بال �شك واحد ًا من �أكثر التغيرات الدراماتيكية‬
‫التي تركت �أثرها في �صناعة الإعالم حول العالم‪ .‬ورغم �أن قطاع االنترنت في المنطقة العربية يعد مت�أخر ًا عن‬
‫بع�ض الأ�سواق الأخرى بعدة �سنوات‪� ،‬إال �أنه �آخذ في االنت�شار‪ ،‬مدفوع ًا بالن�سبة العالية من ال�شباب في المنطقة‪.‬‬
‫ولكن من ناحية التمويل‪ ،‬يعد م�ستوى الن�ضج في هذا القطاع متفاوت ًا جد ًا عبر الأ�سواق العربية المختلفة‪ ،‬ويعود‬
‫ذل ��ك ب�شكل �أ�سا�سي للدرجات المختلفة النت�شار خدمة الإنترن ��ت عري�ض النطاق‪ ،‬والنت�شار الهاتف النقال‪ .‬وفي‬
‫حي ��ن تب ��دو �شركات ع ��دة �أنها تختبر البث عب ��ر االنترنت‪ ،‬ف�إن العرو� ��ض المقدمة من قبل المواق ��ع العربية لها‬
‫فر�صة كبيرة للتطور‪ .‬فمثالً‪ ،‬في الوقت الذي تن�شر �أكثر من ‪ %85‬من ال�صحف العربية التي تحدثنا معها ن�سخة‬
‫الكترونية عبر االنترنت‪ ،‬ف�إن حوالي ‪ %2‬فقط من عائدات �إعالناتها ت�أتي عن طريق االنترنت‪� .‬إن ثمة العديد من‬
‫الفر�ص المتاحة �أمام قطاع االنترنت في المنطقة العربية ليطور عرو�ضه وينمي قاعدة م�ستخدميه‪.‬‬

‫‪64‬‬

‫يعد انت�شار الإنترنت عري�ض النطاق في المنطقة العربية �ضعيفاً مقارن ًة بالأ�سواق الأخرى ولكن مع بع�ض‬
‫التفاوت بين الدول‬
‫بالمع ��دل‪ ،‬يعتبر انت�شار الإنترنت عري� ��ض النطاق في المنطقة العربية‬
‫�ضعيف� � ًا �إذ يبل ��غ ‪ .%21‬غير �أن مج ��ال االنت�شار عب ��ر المنطقة متفاوت‬

‫ج ��داً‪� ،‬إذ يبلغ ‪ %1-0‬في الأ�سواق ط ��ور النمو ك�سوريا وال�سودان‪ ،‬وي�صل‬
‫�إلى ‪ %84‬في قطر‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :43‬انت�شار خدمات النطاق العري�ض ‪ %( 2009‬من المنازل)‬
‫‪ĹœƒƆƃœŵƍ Ĺœƒŕŧŵ žœűƈƃŒ ůƒŧŵ ŘƈŧřƈƗŒ ŧœŬřƈŒ :45 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪2009 ˱ ΎϳϣϟΎϋ νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬

‫‪2009 ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫‪64%‬‬

‫΃‪ΔϳϟΎϣηϟ΍ Ύϛϳέϣ‬‬

‫‪84%‬‬

‫‪έρϗ‬‬
‫‪69%‬‬

‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬
‫΃‪ΔϳΑέϐϟ΍ ΎΑϭέϭ‬‬

‫‪61%‬‬

‫‪68%‬‬

‫‪ϥϳέΣΑϟ΍‬‬
‫‪37%‬‬

‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬
‫‪25%‬‬

‫‪Εϳϭϛϟ΍‬‬
‫΃‪Δϳϗέηϟ΍ ΎΑϭέϭ‬‬

‫‪23%‬‬

‫‪24%‬‬

‫‪αϧϭΗ‬‬
‫‪α‬‬
‫‪ϭ‬‬
‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬

‫΃‪ΔϳϧϳΗϼϟ΍ Ύϛϳέϣ‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪19%‬‬

‫‪ϥϳργϠϓ‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪ϥΩέϷ΍‬‬
‫‪19%‬‬

‫΁‪ϙϳϔϳγΎΑϟ΍ Ύϳγ‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪Ώέϐϣϟ΍‬‬

‫‪12%‬‬

‫‪ϥΎϣϋ‬‬
‫‪12%‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍‬‬

‫‪έλϣ‬‬
‫‪ϥϣϳϟ΍‬‬

‫΃‪ΎϳϘϳέϓ‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪7%‬‬
‫‪2%‬‬

‫‪Ύϳέϭγ‬‬

‫‪0.5%‬‬

‫‪ϥ΍Ωϭγϟ΍‬‬

‫‪0.3%‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬϡ· ϲΗ Ύϣέϭϔϧ· :έΩλϣϟ΍‬‬

‫خ�ل�ال ال�سن ��وات الخم�س المقبل ��ة‪ ،‬نتوقع المزيد م ��ن االنت�شار لخدمة‬
‫الإنترن ��ت عري� ��ض النط ��اق ف ��ي كل ال ��دول العربي ��ة ب�شكل م ��وازٍ لنمو‬
‫�صناع ��ة الإعالم في المنطق ��ة‪ .‬و�سيكون النمو مدفوع� � ًا ب�شكل �أ�سا�سي‬

‫‪65‬‬

‫من قبل م�صر والمملك ��ة العربية ال�سعودية‪� ،‬إذ �ست�شكالن مع ًا ‪ %70‬من‬
‫ا�شتراكات الإنترنت عري�ض النطاق بحلول عام ‪.2013‬‬

‫ال�شكل ‪ :44‬توقعات �إنت�شار الإ�شتراك بخدمات النطاق العري�ض في العالم العربي ‪( 2007-2003‬بلآالف)‬
‫‪) 2013-2007‬‬

‫‪:46‬‬

‫(‬

‫‪16,441‬‬
‫‪14,466‬‬

‫‪398‬‬
‫‪674‬‬
‫‪679‬‬

‫‪354‬‬

‫‪38%‬‬

‫‪12,083‬‬
‫‪289‬‬
‫‪673‬‬

‫‪8,981‬‬
‫‪240‬‬
‫‪661‬‬

‫‪6,064‬‬

‫‪412‬‬

‫‪673‬‬
‫‪555‬‬

‫‪1,121‬‬

‫‪1 084‬‬
‫‪1,084‬‬
‫‪999‬‬
‫‪4,075‬‬

‫‪1,007‬‬
‫‪884‬‬

‫‪1,110‬‬

‫‪3,506‬‬

‫‪278‬‬
‫‪811‬‬

‫‪2,909‬‬

‫‪774‬‬

‫‪3,884‬‬

‫‪635‬‬
‫‪489‬‬

‫‪2,288‬‬
‫‪7,365‬‬

‫‪627‬‬

‫‪2,463‬‬

‫‪600‬‬

‫‪376‬‬

‫‪214‬‬
‫‪483‬‬

‫‪476‬‬

‫‪1,113‬‬

‫‪6,389‬‬
‫‪5,104‬‬

‫‪1,788‬‬
‫‪3,224‬‬
‫‪1,559‬‬

‫‪653‬‬

‫‪696‬‬

‫‪395‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪8%‬‬

‫‪12%‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪22%‬‬

‫‪26%‬‬

‫‪29%‬‬

‫‪:‬‬

‫وم ��ع تزاي ��د انت�شار الإنترنت عري�ض النطاق في المنطقة في ال�سنوات الخم�س المقبل ��ة‪ ،‬ف�إننا نتوقع �أن ن�شهد نمو ًا قوي ًا في ا�ستخدام االنترنت وتطورات‬
‫هام ��ة ف ��ي �صناع ��ة الإعالم عب ��ر االنترنت ف ��ي المنطقة‪ ،‬وبالأخ� ��ص في مجاالت الإع�ل�ان عبر االنترن ��ت‪ ،‬و�شبك ��ات الإعالم االجتماع ��ي‪ ،‬وتطبيقات‬
‫الهاتف النقال‪.‬‬

‫يعد الإعالن عبر االنترنت اليوم �ضعيفاً في المنطقة لكننا نتوقع له نمواً قوياً‬
‫م ��ا يزال �سوق الإعالن عبر االنترنت في العالم العربي ينتظر انطالقة‬
‫حقيقي ��ة بطريقة فعالة‪ ،‬وهو حالي ًا ف ��ي و�ضع �سبق لأ�سواق مثل المملكة‬
‫المتحدة �أن كانت فيه عام ‪ .2000‬و�إذ ت�شكل االنترنت حالي ًا ما يقارب‬
‫‪ %1‬م ��ن �إجمالي الإنفاق على الإعالن في المنطقة العربية �أي ما يعادل‬
‫‪ 56‬ملي ��ون دوالر فق ��ط‪ ،‬ف�إننا نتوق ��ع له نمو ًا كبير ًا عل ��ى مدى ال�سنوات‬
‫القليلة المقبلة لي�صل �إلى حوالي ‪ 266‬مليون دوالر‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬ومقارن ًة‬
‫بالأ�شكال الإعالمية التقليدية الأخرى‪ ،‬ف�إنه �سيبقى ي�شكل ن�سبة �ضئيلة‬
‫من عائدات الإعالن تبلغ ‪ %4‬تقريبا في ‪ 2013‬ولذلك �أ�سباب عدة‪.‬‬

‫مقارنة محتوى تلك المواقع كم ًا ونوع ًا بعد بتلك الموجودة في الأ�سواق‬
‫المتطورة كالواليات المتحدة �أو المملكة المتحدة‪.‬‬
‫ال يقت�ص ��ر الأمر على انخفا�ض �إجمالي الإنفاق الإعالني عبر الإنترنت‬
‫في العال ��م العربي‪ ،‬بل �إن بنية الإنفاق الإعالني �أي�ض ًا تتباين من مكان‬
‫لآخر‪ .‬كما �أن الإعالن عبر محركات البحث ما يزال في مراحله الأولى‪،‬‬
‫ويع ��ود ذلك ب�ش ��كل �أ�سا�سي لنق�ص الوعي بي ��ن ال�شركات المحلية حول‬
‫قيمة مثل هذا الإعالن‪.‬‬

‫�أوالً‪� ،‬سيبق ��ى االنت�ش ��ار الإجمالي لالنترن ��ت العري�ض النط ��اق �ضعيف ًا‬
‫مقارن� � ًة بالأ�س ��واق الغربية‪ .‬بالإ�ضاف ��ة �إلى ذلك‪ ،‬في حي ��ن �أن المواقع‬
‫باللغة العربية هي الأكثر �شعبية في معظم الدول العربية‪ ،‬ف�إنه ال يمكن‬

‫‪66‬‬

‫ال�شكل ‪ :45‬الإعالن في محركات البحث‪ :‬درا�سة حاالت عربية وعالمية‬
‫‪ŗƒƆƃœŵƍ ŗƒŕŧŵ Řƙœš ŗŪŒŧť :ŚšŕƃŒ ŘœƂŧšƆ Ƒż ƇƚŵƗŒ :47 ¾ƂŬƃŒ‬‬

‫�أوروبا‪� :‬سوق متقدمة‬
‫للإعالن على حمركات البحث‬

‫΃‪ΙΣΑϟ΍ ΕΎϛέΣϣ ϰϠϋ ϥϼϋϺϟ ΔϣΩϘΗϣ ϕϭγ :ΎΑϭέϭ‬‬

‫΃‪ΎΑϭέϭ‬في‪˱΍ϭϣϧ‬‬
‫‪ΕΩϬη‬‬
‫‪ϲϧΎϣΛϟ΍ Ε΍ϭϧγϟ΍‬‬
‫‪ϯΩϣ ϰϠ‬‬
‫•على ‪ϋ‬‬
‫•‬
‫قيمة‬
‫نمو ًا كبير ًا‬
‫‪ˬΔϳοΎϣϟ΍‬أوروبا‬
‫الما�ضية‪� ،‬شهدت �‬
‫ال�سنوات الثماني‬
‫مدى‬
‫ ‬
‫‪˱΍έϳΑϛ‬‬
‫·‪ΙΣΑϟ΍ ΕΎϛέΣϣ ΕΎϧϼϋ‬‬
‫‪Δϣϳϗ‬‬
‫‪ϲϓ‬‬
‫�إعالنات محركات البحث‬
‫• ‪έϳϏ ΔϠϳγϭ Ϫϧϭϛ ϥϣ ΙΣΑϟ΍ ΕΎϛέΣϣ έΑϋ ϥϼϋϹ΍ ϝϘΗϧ΍‬‬
‫ت�شكل‬
‫ • انتقل الإعالن عبر محركات البحث من كونه و�سيلة غير معروفة‬
‫‪ϡΎϋ ϲϓ ϕϳϭγΗϟ΍ ΕΎϳϧ΍ίϳϣ ϥϣ ΔϠϳ΋ο ΔΑγϧ ϝϛηΗ Δϓϭέόϣ‬‬
‫‪ˬΔΑϭΑϣϟ΍ϭ‬قوي‬
‫إلى مناف�س‬
‫‪� ،2000 ΕΎϧϼϋϺϟ‬‬
‫الت�سويق في عام‬
‫‪ˬ2000‬من·‪ϰϟ‬ميزانيات‬
‫ن�سبة �ضئيلة‬
‫‪Γέϭλϣϟ΍‬‬
‫‪ϱϭϗ αϓΎϧϣ‬‬
‫على ‪ϲϓ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫الم�صورة ‪ΔΑγϧ‬‬
‫‪ϰϠϋ΃ ϝϛη‬‬
‫لل ‪ϳϟ‬‬
‫�شبكة‬
‫‪ΔϛΑη‬إعالنات‬
‫‪ϰϠϋ‬من ال‬
‫‪ ΕΎϧϼϋϹ΍‬ن�سبة‬
‫‪ ϥϣ‬لي�شكل �أعلى‬
‫والمبوبة‪،‬‬
‫إعالنات‬
‫‪20082008‬‬
‫‪ϡΎϋ‬في عام‬
‫الإنترنت‬
‫·‪:ΎΑϭέϭ΃ ϲϓ ϲϧϭέΗϛϟϹ΍ ϥϼϋϹ΍ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫‪(̃) Δ΋ϔϟ΍ ΔλΣ‬‬

‫‪έϭλϣ‬‬
‫‪ωϭϓΩ ΙΣΑ‬‬
‫‪ΏϭΑϣ‬‬

‫‪60%‬‬
‫‪50%‬‬
‫‪40%‬‬

‫‪Δϳ΍ΩΑϟ΍ ΔϠΣέϣ ϲϓ :ϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍‬‬

‫العامل العربي‪:‬‬
‫يف مرحلة البداية‬

‫ •في العالم العربي‪ ،‬لم ت�صل قيمة الإعالن المدفوع عبر محركات البحث‬
‫• ‪ΕΎϛέΣϣ έΑϋ ωϭϓΩϣϟ΍ ϥϼϋϹ΍ Δϣϳϗ ϝλΗ ϡϟ ˬϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ‬‬
‫‪ ΏΑγΑ‬قلة‪ ΔϠϗ‬المحتوى‬
‫‪έϳΑϛ‬ب�سبب‬
‫‪ϊΟέϳϭ‬ذلك‪�ϙϟΫ‬إلى·‪ϰϟ‬حد‪ΩΣ‬كبير‬
‫‪ˬϰλϗϷ΍‬ويرجع‬
‫‪ΎϫΩΣ‬الأق�صى‪،‬‬
‫‪ΙΣΑϟ΍‬إلى·‪ϰϟ‬حدها‬
‫�‬
‫‪ϲϠΣϣϟ΍‬‬
‫‪ϲΑέόϟ΍‬‬
‫‪ϯϭΗΣϣϟ΍‬‬
‫المحلي‬
‫العربي‬
‫‪%%58‬من‪ϥϣ‬م�ستخدمي‬
‫غوغل �΃‪ϥ‬أن ‪58‬‬
‫ •في درا�سة �أجريت في عام ‪ ،2009‬وجد‬
‫• ‪ϝϏϭϏ ΩΟϭ ˬ2009 ϡΎϋ ϲϓ ΕϳέΟ΃ Δγ΍έΩ ϲϓ‬‬
‫‪ϊϗϭϣ‬لإنجليزية‬
‫غوغل با‬
‫ي�ستخدمون موقع‬
‫إلكتروني في ال‬
‫البحث ال‬
‫‪ϥϭϣΩΧΗγϳ‬‬
‫إمارات ‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬
‫‪ϲϓ ϲϧϭέΗϛϟϹ΍‬‬
‫‪ΙΣΑϟ΍‬‬
‫‪ϲϣΩΧΗγϣ‬‬
‫‪ϲΑέόϟ΍ ϊϗϭϣϟ΍ αϳϟϭ‬‬
‫‪ΔϳίϳϠΟϧϹΎΑ‬العربي‬
‫‪ϝϏϭϏ‬ولي�س الموقع‬
‫لتطوير تقديم‬
‫‪Δϣίϼϟ΍‬الالزمة‬
‫التدابير‬
‫‪ΫΎΧΗΎΑ‬باتخاذ‬
‫‪Α ϼόϓ‬فعال‬
‫‪ϝϏϭϏ‬غوغل‬
‫ذلك‪ϭ ،‬بد�أ‬
‫• ‪•ϊϊϣϭϭ‬ومع‬
‫‪ϡϳΩϘΗ έϳϭ‬‬
‫‪ϡϳ‬‬
‫‪έϳϭρΗϟ‬‬
‫‪ί έϳΑ‬‬
‫‪έϳΑ΍ΩΗϟ΍‬‬
‫‪΃ΩΑΑ ˬϙϟΫ‬‬
‫‪ϥϣ ΔϘρϧϣϟ΍‬‬
‫‪ϲϓ ϲϠΣϣϟ΍‬‬
‫‪ϯϭΗΣϣϟ΍‬‬
‫‪ϝϼΧ‬خالل‬
‫المنطقة من‬
‫المحلي في‬
‫المحتوى‬
‫ ‪ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍ ϊϗ΍ϭϣϟ΍ Δϳϣϫ΃ ϝϭΣ ΔϳϠΣϣϟ΍ ΕΎγγ΅ϣϟ΍ ΔϳϋϭΗ‬‬‫المواقع الإلكترونية‬
‫ توعية الم�ؤ�س�سات المحلية حول �أهمية‬‫ ‬
‫ ‪ΕΎΟΗϧϣ έϳϭρΗϭ ˬΔϳΑέόϟ΍ ΔϐϠϟ΍ ϊϣ ΓΩϭΟϭϣϟ΍ ΕΎΟΗϧϣϟ΍ ϑϳϳϛΗ‬‬‫‪˱ ΎλϳλΧ‬المنتجات الموجودة مع اللغة العربية‪ ،‬وتطوير ‬
‫ ‪ - Δϣϣλϣ ΓΩϳΩΟ‬تكييف‬
‫خ�صي�ص ًا‪ϪΑ ΔλΎΧϟ΍‬‬
‫‪ΕΎϧϭΩϣϟ΍ϭ‬‬
‫‪έΎΑΧϸϟ‬‬
‫‪ΔϳΑέϋ‬‬
‫ ‪ϊϗ΍ϭϣ ϝϏϭϏ ΄ηϧ΃ -‬‬
‫م�صممة‬
‫جديدة‬
‫منتجات‬
‫ �أن�ش�أ غوغل مواقع عربية للأخبار والمدونات الخا�صة به‬‫ ‬

‫‪30%‬‬
‫‪20%‬‬
‫‪10%‬‬
‫‪0%‬‬
‫‪2008 2007 2006 2005 2004 2003 2002 2001‬‬

‫΃‪έΎηΗϧ΍ ΔΑγϧ ϊϔΗέΗ ΙϳΣ Ύϣϳγϻϭ ˬϯέΧϷ΍ ϕ΍ϭγϷ΍ ϲϓ ΔϳέΎΟΗϟ΍ ΕΎϣϼόϟ΍ ϝΑϗ ϥϣ Ύϣ΍ΩΧΗγ΍ έΛϛϷ΍ ΕΎλϧϣϟ΍ ϯΩΣ· ΙΣΑϟ΍ ΕΎϛέΣϣ ϕϳέρ ϥϋ ϥϼϋϹ΍ ΢Αλ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϻ΍‬‬
‫‪ΔϣϳϘΑ ϥϳϧϠόϣϟ΍ ϲϋϭ ωΎϔΗέ΍ϭ ˬϲΑέόϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ Δϳϋϭϧϭ ΓΩϭΟ έϭρΗ ϊϣ υϭΣϠϣ ϝϛηΑ ΙΣΑϟ΍ ΕΎϛέΣϣ ϕϳέρ ϥϋ ϥϼϋϹ΍ ϭϣϧϳ ϥ΃ ΢Οέϣϟ΍ ϥϣ ˬϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ‬‬
‫‪ϥϼϋϹ΍‬‬
‫‪ϼ Ϲ΍ ΍Ϋϫ‬‬
‫‪΍Ϋ ϝΛϣ‬‬
‫‪ϝΛ‬‬

‫ •�أ�صبح الإعالن عن طريق محركات البحث �إحدى المن�صات الأكثر ا�ستخداما من قبل العالمات التجارية في الأ�سواق الأخرى‪ ،‬وال�سيما حيث ترتفع‬
‫‪έϳΗϳΑϭΟ : έΩλϣϟ΍‬‬
‫انت�شار االنترنت‬
‫ن�سبة‬
‫ •في العالم العربي‪ ،‬من المرجح �أن ينمو الإعالن عن طريق محركات البحث ب�شكل ملحوظ مع تطور جودة ونوعية المحتوى العربي‪ ،‬وارتفاع وعي المعلنين بقيمة‬
‫مثل هذا الإعالن‬

‫الم�صدر ‪ :‬جوبيتير‬

‫يع ��د الإعالن الم�ص ��ور حالي ًا الخي ��ار الأكثر �شعبية بالن�سب ��ة للمعلنين‬
‫عب ��ر االنترنت ف ��ي المنطقة‪ ،‬لكن ��ه ما ي ��زال يحتفظ ب�إمكاني ��ة كبيرة‬
‫للنم ��و‪ ،‬وبخا�صة مع ت�ضا�ؤل انت�شار الإعالم االجتماعي وتنامي الإعالن‬
‫الموج ��ه‪ .‬وقد مثّل الإعالن الم�صور على �ش ��كل الفتات الكترونية جزء ًا‬

‫هام ًا من الحمالت الإعالنية للعالمات التجارية لحوالي خم�س �سنوات‪،‬‬
‫وق ��د بد�أنا ن�شهد مي ًال جديد ًا لدى المعلني ��ن العتماد طرق �أكثر تطور ًا‬
‫و�إبداع ًا في ا�ستخدام الالفتات االلكترونية‪.‬‬

‫اجتذبت البوابات االلكترونية العربية جمهوراً عري�ضاً لكنها تواجه مناف�سة من الالعبين العالميين‬
‫�� �س� �ي� �ط ��رت ال� � �ب�� ��واب�� ��ات االل � �ك � �ت� ��رون � �ي� ��ة ال � �ع � �م �ل�اق� ��ة‪ ،‬م �ث��ل‬
‫‪ MSN‬و‪ YAHOO‬و‪ GOOGLE‬على ف�ضاء االنترنت في معظم‬
‫الأ�سواق‪ ،‬وتعتبر هذه المواقع �ضمن المواقع الع�شرة الأولى التي تتم‬
‫زيارتها في معظم �أنحاء المنطقة العربية �أي�ضاً‪ ،‬مع �أن بع�ض المواقع‬
‫المحلية العربية مثل موقع مكتوب ت�صعد تدريجي ًا �ضمن الالئحة‪،‬‬
‫وبالأخ�ص منذ عملية االندماج التي ح�صلت م�ؤخر ًا مع ‪.Yahoo‬‬
‫‪67‬‬

‫غير �أننا نجد بع�ض الحاالت النادرة حيث نجحت مواقع محلية في‬
‫الهيمنة على �سوق االنترنت ‪ -‬وتعد ال�صين مثا ًال وا�ضح ًا على ذلك‪،‬‬
‫كما يظهر ال�شكل التالي‬

‫ درا�سة حاالت عربية وعالمية‬:‫ البوابات االلكترونية‬:46 ‫ال�شكل‬

ŗƒƈƍŧřƂƃƙŒ ŘœŕŒƍŕƃŒ :ŗƒƆƃ
ŗƒƈƍŧřƂƃƙŒ ŘœŕŒƍŕƃŒ :ŗƒƆƃœŵ

ŗƒƈƍŧřƂƃƙŒ ŘœŕŒƍŕƃŒ :ŗƒƆƃœŵƍ ŗƒŕŧŵ Řƙœš ŗŪŒŧť :48 ¾ƂŬƃŒ

‫ مكتوب‬:‫الأردن‬

ϭΩϳΎΑ :ϥϳλϟ΍

ϝϭϷ΍ ΙΣΑϟ΍ ϙέΣϣ (ϭΩϳΎΑ) Ωόϳ •
ΕΎϣΩΧϟ΍ ϥϣ ΔϋϭϣΟϣϭ ϡΩΧΗγϣ
ϋ ϥϣ ̃1.5 ϥϣ ΏέϘϳ Ύϣ ϝΛϣϳ •
΍ έϣϷ΍ ˬϲϣϟΎόϟ΍ ϯϭΗγϣϟ΍ ϰϠϋ
ΛϛϷ΍ ϊϗ΍ϭϣϟ΍ Δϣ΋Ύϗ ϥϣο ϊγΎΗϟ΍
(ϭΩϳΎΑ) ΢Αλ΃ ˬ1997 ϡΎϋ ϲϓ •
100-ϙ΍ΩγΎϧ έη΅ϣ
Ε΍Ω΍έϳ· ΕϐϠΑ ˬ2008 ϡΎϋ ϲϓ •
Ω ϥϭϳϠϣ
ΡΎΑέϷ΍ϭ
ϥϭϳ 161 ΔϳϠϳϐηΗϟ΍
ϳϳ
Ρ ΑέϷ ϭ

ΏϭΗϛϣ :ϥΩέϷ΍

‫مجتمع �إلكتروني في‬
‫ �أكبر‬،‫مكتوب‬
‫اال�ستحواذ‬ϡΗ‫ˬتم‬2009
،2009 ‫أغ�سط�س‬
� ‫•في‬ϲϓ •
έΑϛ΃ ˬΏϭΗϛϣ
ϰϠϋ‫على‬
Ϋ΍ϭΣΗγϻ΍
αργϏ΃
ϕϼϣϋ ϝΑϗ .‫ياهو‬
ϥϣ ϲΑέόϟ΍
ϡϟΎόϟ΍ ‫قبل‬
ϲϓ ‫من‬ϲϧϭέΗϛϟ·
ϊϣΗΟϣ
‫عمالق االنترنت‬
‫العالم العربي‬
ϭϫΎϳ ΕϧέΗϧϻ΍
،‫ • �ستتيح هذه ال�صفقة لياهو �إمكانية عر�ض محتوى باللغة العربية لأول مرة‬
ΔϐϠϟΎΑ ϯϭΗΣϣ νέϋ ΔϳϧΎϛϣ· ϭϫΎϳϟ ΔϘϔλϟ΍ ϩΫϫ ΢ϳΗΗγ •
‫المرا�سلة الفورية‬
‫في ذلك‬ΔϳΑέόϟ΍
‫منتجاتها بما‬
‫الن�سخ‬ϝϭϷ
‫ف�ض ًال عن‬
ΕΎϣΩΧϟ
Φγϧϟ΍‫لخدمات‬
ϥϋ ˱ϼ‫العربية‬
οϓ ˬΓέϣ
ΔϳΑέόϟ΍
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍ ΩϳέΑϟ΍ϭ Δϳέϭϔϟ΍ ΔϠγ΍έϣϟ΍.‫إلكتروني‬
ϙϟΫ ϲϓ‫ل‬ΎϣΑ
ΎϬΗΎΟΗϧϣ
‫والبريد ا‬
ϭϫΎϳ ‫ياهو‬
/ΏϭΗϛϣ
ΔϧΎϛϣ
ϲϓ ‫ال�صفقة‬
ΔϘϔλϟ΍‫ت�سهم‬
ϡϬγΗ‫�أن‬ϥ΃
‫�ضمن قائمة �أف�ضل‬
/‫مكتوب‬
‫مكانة‬ίϳίόΗ
‫في تعزيز‬
‫يمكن‬ϥϛϣϳ
• •
ϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ ϊϗ΍ϭϣ 5 ϝοϓ΃ Δϣ΋Ύϗ ϥϣο
‫ مواقع في العالم العربي‬5

‫مكتوب في العالم العربي‬/‫ترتيب ياهو‬

η έϳϏ) ϭΩϳΎΑ ΕΎϣΩΧ ΔΣ΋ϻ
ΔϣΩΧϟ΍
ϙϳΎΑ ϭΩϳΎΑ
έΎΑ έΗγϭΑ ϭΩϳΎΑ
αϳΑγ ϭΩϳΎΑ
ϓ ϭΩϳΎΑΎ
ίϳϓϭϣ
ΏΎϣ ϭΩϳΎΑ
ΙΣΑ ϙέΣϣ ϭϳΩΎΑ
MP3
ίϭϧ ϭΩϳΎΑ
ϱέϧηϛϳΩ ϭΩϳΎΑ
ίϭϳϧ ϭΩϳΎΑ









ϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ ΏϭΗϛϣ/ϭϫΎϳ ΏϳΗέΗ
αϧϭΗ
4/ 29

Ώέόϣϟ΍
7/ 22
έ΋΍ίΟϟ΍
5 / 13

ΎϳΑϳϟ
2/7

ϡϭϛ .ΏϭΗϛϣ

Ύϳέϭγ
3/ 6
ϕ΍έόϟ΍
2/5
έλϣ
2/9
ϥ΍Ωϭγϟ΍
2/7

ϥΎϧΑϟ
5 / 45
ϥϳργϠϓ
5/8
ϥΩέϷ΍
3/7

ϭϫΎϳ

Ε΍έΎϣϹ΍
ΔϳΩϭόγϟ΍ 2 / 8
7/5
ϥΎϣϋ
3/9
Yemen
2 / 15

Εϳϭϛϟ΍
5/9
ϥϳέΣΑϟ΍
5/8
έρϗ
2/8

ϭγϷ΍ ϲϓ ΔϳϣϟΎόϟ΍ ΕΎϛέηϟ΍ ϥϣ ϯϭϗ΃ ˱ ΎΣΎΟϧ ΔϳϠΣϣϟ΍ ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍ ΕΎΑ΍ϭΑϟ΍ ϕϘΣΗ ϥ΃ ϥϛϣϣϟ΍ ϥϣ Ϫϧ΄Α ϥϳλϟ΍ ϰϓ (ϭΩϳΎΑ) ϝΎΛϣ Ωϛ΅ϳ
Σϟ΍ ϲϓ ΓέΩϘϟ΍ ΏϭΗϛϣ ϯΩϟ ˬϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ ˱΍έΎηΗϧ΍ έΛϛϷ΍ ϝ΍ίΗ ϻ (ϝϏϭϏ) ϭ (MSN) ˰ϛ ΔϳϣϟΎϋ ϊϗ΍ϭϣ ϥ΃ ϥϣ ϡϏέϟ΍ ϰϠϋ
(ϭϫΎϳ) ϝΑϗ ϥϣ ϪϳϠϋ
ΕΎϛέηϠϟ ΔϳϧϭέΗϛϟ· ϊϗ΍ϭϣ :έΩλϣϟ΍

‫ بايدو‬:‫ال�صني‬

ϭΩϳΎΑ :ϥϳλϟ΍
ϭΩϳΎΑ :ϥϳλϟ΍

ϥϭϳϠϣ 300 ϊϣ ˬϥϳλϟ΍ ϲϓ ϝϭϷ΍ ΙΣΑϟ΍ ϙέΣϣ (ϭΩϳΎΑ) Ωόϳ •
ϥϭϳϠϣ 300 ϊϣ ˬϥϳλϟ΍
ϲϓ ϝϭϷ΍
ΙΣΑϟ΍ ϥϣ
ϙέΣϣ
(ϭΩϳΎΑ)ϡΩΧΗγϣ
Ωόϳ •
ΔϳϓΎοϹ΍
ΕΎϣΩΧϟ΍
ΔϋϭϣΟϣϭ
ΔϳϓΎοϹ΍
ΕΎϣΩΧϟ΍
ϥϣ
ΔϋϭϣΟϣϭ
ϡΩΧΗγϣ
Δϳϣϭϳϟ΍
Ώϳϭϟ΍
ΕΎΣϔλ
νέϋ
ϥϣ
̃
1.5
ϥϣ
ΏέϘϳ
Ύϣ
‫ مليون م�ستخدم‬300 ‫ مع‬،‫•يعد (بايدو) محرك البحث الأول في ال�صين‬ϝΛϣϳ •
Δϳϣϭϳϟ΍
Ώϳϭϟ΍ ϊϗϭϣϟ΍
ΕΎΣϔλϪϠόΟϳ
νέϋ
ϥϣέϣϷ΍
̃1.5
ϥϣ ΏέϘϳ
Ύϣ ϝΛϣϳϰϠϋ •
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍
ϱΫϟ΍‫إ�ضافية‬
ˬϲϣϟΎόϟ΍
‫الخدمات ا‬
‫من‬ϯϭΗγϣϟ΍
‫ومجموعة‬ϰϠϋ
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍ ϊϗϭϣϟ΍
ϱΫϟ΍έΛϛϷ΍
έϣϷ΍ ‫ل‬ϊϗ΍ϭϣϟ΍
ˬϲϣϟΎόϟ΍
ϯϭΗγϣϟ΍
ϡϟΎόϟ΍ ϪϠόΟϳ
ϲϓ ΔϳΑόη
Δϣ΋Ύϗ
ϥϣο ϊγΎΗϟ΍
‫الويب اليومية على‬
‫�صفحات‬έΛϛϷ΍
‫ عر�ض‬ϊϗ΍ϭϣϟ΍
‫ من‬٪1.5Δϣ΋Ύϗ
‫يقرب من‬
‫يمثل ما‬

ϲϓΔϛέη
ΔϳΑόη
ϥϣο
ϊγΎΗϟ΍
ϰϠϋ ΔΟέΩϣϡϟΎόϟ΍
Δϳϧϳλ
ϝϭ΃ (ϭΩϳΎΑ
) ΢Αλ΃ ˬ1997
ϡΎϋ ϲϓ •
‫التا�سع �ضمن‬
‫إلكتروني‬
‫الموقع ال‬
‫ الأمر‬،‫العالمي‬
‫الم�ستوى‬
ϰϠϋ ΔΟέΩϣ
Δϳϧϳλ
Δϛέη
ϝϭ΃ (‫يجعله‬
ϭΩϳΎΑ‫الذي‬
) ΢Αλ΃
ˬ100
1997
ϡΎϋ
-ϙ΍ΩγΎϧϲϓέη΅ϣ•
‫العالم‬
‫في‬
‫�شعبية‬
‫أكثر‬
‫ل‬
‫ا‬
‫المواقع‬
100
ϙ΍ΩγΎϧ
έη΅ϣ
ˬέϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 469 (ϭΩϳΎΑ) Ε΍Ω΍έϳ· ΕϐϠΑ ˬ2008‫قائمة‬
ϡΎϋ
ϲϓ •
ˬέϻϭΩ
ϥϭϳϠϣ
) Ε΍Ω΍έϳ·
ˬ� 2008
‫ؤ�شر‬
‫على‬
‫(بايدو) �أول‬
‫أ�صبح‬
،1997
‫في‬ΡΎΑέϷ΍ϭ
•ϭ
ΔϳϠϳϐηΗϟ΍
ϑυϭϣ
6469
ϥϣ
έΛϛ΃ϭ
έϻϭΩ
ϥϭϳϠϣ
161
ϭ �‫م‬ϑϻ΁
ϻ ‫مدرجة‬
ϥ ‫�صينية‬
έ(ϭΩϳΎΑ
ϭ‫�شركة‬
έϻϭ
ϥϭϳ ΕϐϠΑ
ϳ ϳ ‫عام‬ϡΎϋ
Ρ•ϲϓΑέϷ
ϑυϭϣ
ΡΎΑέϷ΍ϭ
ϭ ϑϻ΁
ϻ 6 ϥϣ
ϥ έΛϛ΃ϭ
έ ϭ έϻϭΩ
έϻϭ ϥϭϳϠϣ
ϥϭϳ 161 ΔϳϠϳϐηΗϟ΍
ϳ100-‫نا�سداك‬
ϳ
Ρ ΑέϷ ϭ
‫ والأرباح‬،‫ مليون دوالر‬469 )‫ بلغت �إيرادات (بايدو‬،2008 ‫ • في عام‬
‫ �آالف موظف‬6 ‫ مليون دوالر و�أكثر من‬161 ‫الت�شغيلية‬

(ΔϠϣΎη έϳϏ) ϭΩϳΎΑ ΕΎϣΩΧ ΔΣ΋ϻ
(ΔϠϣΎη έϳϏ) ϭΩϳΎΑ ΕΎϣΩΧ ΔΣ΋ϻ

ϑλϭϟ΍
ϑλϭϟ΍
Δϋϭγϭϣ
Δϋϭγϭϣ
ϲϧϭέΗϛϟ·
ϊϣΗΟϣ •
ϲϧϭέΗϛϟ·
ϲϋΎϣΗΟ΍ϊϣΗΟϣ
ϝλ΍ϭΗ •
ΎϲϋΎϣΗΟ΍
Η ϝλ΍ϭΗ
· ϥϭϳίϔϠΗ
ϔϠΗ •
ΕϧέΗϧ·
ϲϧΎΟϣ
Ύ ΕϧέΗϧ·
Η · ϥϭϳίϔϠΗ
ϔϠΗ •
ϲϧΎΟϣ
ΔϳϧϭέΗϛϟ·
ρ΋΍έΧ
ΔϳϧϭέΗϛϟ·
ρ΋΍έΧ
ΕΎϔϠϣϟ
ΙΣΑ
ϙέΣϣ •
ΕΎϔϠϣϟ ΙΣΑ ϰϘϳγϭϣϟ΍
ϙέΣϣ •
ϰϘϳγϭϣϟ΍
ΔϓέόϣϠϟ
ϯΩΗϧϣ
ϱίϳϠΟϧ΍ΔϓέόϣϠϟ
- ϲϧϳλϯΩΗϧϣ
ΔϣΟέΗ •
ϱίϳϠΟϧ΍
- ϲϧϳλ
ΔϣΟέΗ
ϥϣ ιΧέϣ
ϱέΎΑΧ·
ϊϗϭϣ •
ϥϣ ιΧέϣ ϱέΎΑΧ·
ϊϗϭϣϝΑϗ •
ΔϣϭϛΣϟ΍
ΔϣϭϛΣϟ΍ ϝΑϗ









ΔϣΩΧϟ΍
ΔϣΩΧϟ΍
ϙϳΎΑ ϭΩϳΎΑ •
ϭΩϳΎΑ
έΎΑϙϳΎΑ
έΗγϭΑ
ϭΩϳΎΑ• •
έΎΑ έΗγϭΑ
ϭΩϳΎΑ
αϳΑγ
ϭΩϳΎΑ• •
αϳΑγ
ϓ ϭΩϳΎΑ
ίϳϓϭϣ
ϭΩϳΎΑΎ • •
ϓ ΏΎϣ
Ύ • •
ίϳϓϭϣ
ϭΩϳΎΑ
ϭΩϳΎΑ
ϭΩϳΎΑ
ΙΣΑ ΏΎϣ
ϙέΣϣ
ϭϳΩΎΑ• •
ΙΣΑ ϙέΣϣ ϭϳΩΎΑ
MP3•
MP3
ίϭϧ
ϭΩϳΎΑ •
ίϭϧ ϭΩϳΎΑ
ϱέϧηϛϳΩ
ϭΩϳΎΑ • •
ϱέϧηϛϳΩίϭϳϧ
ϭΩϳΎΑϭΩϳΎΑ• •
ίϭϳϧ ϭΩϳΎΑ •

ϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ Ώ
ϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ ΏϭΗ
Ώέόϣϟ΍
7/ 22
Ώέόϣϟ΍
7/ 22

αϧ4
4/ 2
έ΋΍ίΟϟ΍
5 / 13
έ΋΍ίΟϟ΍
5 / 13

ϥΎϧΑϟ
5 / 45
ϥΎϧΑϟ
ϥϳργϠϓ
5 / 45
5/8
ϥϳργϠϓ
ϥΩέϷ΍
5/8
3/7
ϥΩέϷ΍
3/7

‫ مواقع �إلكترونية لل�شركات‬:‫الم�صدر‬

‫ ف�إنها‬،‫ ومع �إطالق مواقع جديدة‬،‫انت�شرت �شبكات الإعالم االجتماعية انت�شاراً وا�سعاً في المنطقة العربية‬
‫ت�ستمر بالنمو‬

68

ΔϐϠϟΎΑ ϯϭΗΣ
ΔϐϠϟΎΑ
ϯϭΗΣϣ
ΕΎϣΩΧϟ
ΔϳΑέ
ΕΎϣΩΧϟ
ΔϳΑέόΩ
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍
ϲϧϭέΗϛϟϹ΍
Ωϳέ
ϭϫΎϳ /ΏϭΗϛ
ϭϫΎϳ /ΏϭΗϛϣ
ϲ

ΔϳϛϳέϣϷ΍ ΓΩΣΗϣϟ΍ ΕΎϳϻϭϟ΍ ΝέΎΧ ϕ΍ϭγϷ΍ ϲϓ ΔϳϣϟΎόϟ΍ ΕΎϛέηϟ΍ ϥϣ ϯϭϗ΃ ˱ ΎΣΎΟϧ ΔϳϠΣϣϟ΍ ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍ ΕΎΑ΍ϭΑϟ΍ ϕϘΣ
ΔϳϛϳέϣϷ΍
ΓΩΣΗϣϟ΍
ΕΎϳϻϭϟ΍
ΕΎϛέηϟ΍ϯΩϟ
ϥϣˬϲΑέόϟ΍
ϯϭϗ΃ ˱ ΎΣΎΟϧ
ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍
Ϋ΍ϭΣΗγϻ΍
ΩόΑ ΔϧΎϛϣϟ΍
ϩΫϫΝέΎΧ
ϰϠϋ ϕ΍ϭγϷ΍
ϝϭλΣϟ΍ϲϓ
ϲϓΔϳϣϟΎόϟ΍
ΓέΩϘϟ΍ ΏϭΗϛϣ
ϡϟΎόϟ΍ΔϳϠΣϣϟ΍
ϲϓ ˱΍έΎηΗϧ΍
έΛϛϷ΍ ΕΎΑ΍ϭΑϟ΍
ϝ΍ίΗ ϻ (ϕϘΣΗ
ϝϏϭϏ
Ϋ΍ϭΣΗγϻ΍ ΩόΑ ΔϧΎϛϣϟ΍ ϩΫϫ ϰϠϋ ϝϭλΣϟ΍ ϲϓ ΓέΩϘϟ΍ ΏϭΗϛϣ ϯΩϟ ˬϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ ˱΍έΎηΗϧ΍ έΛϛϷ΍ ϝ΍ίΗ ϻ (ϝϏϭϏ)

‫•ي�ؤكد مثال (بايدو) فى ال�صين ب�أنه من الممكن �أن تحقق البوابات الإلكترونية المحلية نجاح ًا �أقوى من ال�شركات العالمية في الأ�سواق‬
‫خارج الواليات المتحدة الأمريكية‬
‫ لدى مكتوب القدرة في الح�صول على هذه المكانة بعد‬،‫) و (غوغل) ال تزال الأكثر انت�شار ًا في العالم العربي‬MSN( ‫•على الرغم من �أن مواقع عالمية كـ‬
)‫اال�ستحواذ عليه من قبل (ياهو‬

‫ و�شبكة الم ��ر�أة الإماراتية‬،‫ وجيران‬،‫تق ��وم �شركات محلية مث ��ل مكتوب‬
‫ وفي حين‬،‫بتطوي ��ر قواعدها الخا�صة منذ انطالقه ��ا قبل ب�ضع �سنوات‬
‫ ف�إن المواقع‬،‫تواج ��ه هذه المواقع مناف�سة قوية من الالعبين العالميين‬
‫الت ��ي تقدم خدمات �إ�ضافية للإع�ل�ام االجتماعي ال�صرف مثل مكتوب‬
.‫تقوم ب�أداء جيد جد ًا ولديها �إمكانية نمو كبيرة على المدى الطويل‬

έΑϛ΃ ˬΏϭΗϛϣ
έΑϛ΃
ˬΏϭΗϛϣ
ϕϼϣϋ
ϝΑϗ
ϕϼϣϋ ϝΑϗ ϥ

‫ي�شه ��د قطاع الإع�ل�ام االجتماعي في المنطقة العربي ��ة اليوم تطورات‬
‫ وثم ��ة ثالث فئ ��ات �أ�سا�سي ��ة لمواق ��ع االنترن ��ت االجتماعية في‬،‫هام ��ة‬
‫ في‬Facebook ‫ نجح ��ت مواقع عالمية مث ��ل‬،ً‫�أوال‬.‫المنطق ��ة العربي ��ة‬
‫ وذلك بف�ض ��ل عالماتها التجارية‬،‫ك�سب ال�شعبي ��ة الأو�سع في المنطقة‬
‫ قدمت �شركات عالمية مثل‬،ً‫ ثاني� �ا‬.‫القوي ��ة ودخولها المبكر �إلى ال�سوق‬
‫ واجه ��ات مواقعهم باللغة العربية‬MyLife‫ و‬Twitter‫و‬Facebook
‫ والتي نتوق ��ع نمو �شعبيتها خالل‬،‫خ�ل�ال ال�شهور االثن ��ي ع�شر الما�ضية‬
‫ال�سنوات الخم�س المقبلة مع تزايد انت�شار ا�ستخدام االنترنت في البلدان‬
،ً‫ ثالثا‬.‫الكبيرة الناطقة بالعربية مثل م�صر و المملكة العربية ال�سعودية‬

‫‪ŪŒŧť :ƑŵœƆřŞƙŒ ƅƚŵƗŒ 49 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϥ΍έϳΟ :ϥΩέϷ΍‬‬

‫• ΃‪ϥϳϧΛ΍ ϝΑϗ ϥϣ 2000 ϡΎϋ ϲϓ ϥ΍έϳΟ ϕϠρ‬‬
‫ال�شكل ‪ :47‬الإعالم االجتماعي‪ :‬درا�سة حاالت عربية وعالمية‬
‫‪s) ϊϗϭϣϟ ϪΑΎηϣ ΔϓΎοΗγ΍ ϊϗϭϣϛ ϥϳϳϧΩέϷ΍‬‬
‫‪ϭϫΎϳϟ‬‬
‫• ‪ϭΩΗ Δλϧϣ ϥ΍έϳΟ ϕϠρ΃ ˬ2005 ϡΎϋ ϲϓ‬‬
‫جريان‬
‫الأردن‪:‬‬
‫عاملياً‪ :‬في�سبوك باللغة العربية‬
‫‪ΔϋϭϧΗϣ ΔϋϭϣΟϣ 2007 ϡΎϋ ϝϭϠΣΑ‬‬
‫‪ϑΎο΃ϭ‬‬
‫‪ϭλϟ΍ϭ ϭϳΩϳϔϟ΍ ϊρΎϘϣ ϝΩΎΑΗ ΎϬϳϓ ΎϣΑ ˬΔϳϋΎϣΗΟϻ΍‬‬
‫ •في مار�س ‪� ،2009‬أطلق في�سبوك ن�سخة باللغة العربية في محاولة لتعزيز‬
‫ •�أطلق جيران في عام ‪ 2000‬من قبل اثنين من رواد الأعمال ال‬
‫أردنيين ‪ϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ ϊϗϭϣ‬‬
‫΃‪έΑϛ‬‬
‫‪ϡϭϳϟ΍‬‬
‫• ‪ϥ΍έϳΟ Ωόϳ‬‬
‫وجوده في المنطقة‬
‫كموقع ا�ست�ضافة م�شابه لموقع (‪ )Geocities‬التابع لياهو‬
‫ • حتى قبل �إطالقه للن�سخة العربية‪ ،‬حظي في�سبوك ب�شعبية كبيرة في‬
‫أ�ضاف بحلول‬
‫‪ϝΑϗ‬تدوين باللغة العربية و�‬
‫جيران من�صة‬
‫‪:ϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍‬‬
‫ • في عام ‪� ،2005‬أطلق ‪ϥϣ‬‬
‫المنطقة العربية مع‪:‬‬
‫عام ‪ 2007‬مجموعة متنوعة من �أدوات الإعالم االجتماعية‪ ،‬بما فيها تبادل‬
‫‪έϬηϟ΍ ϲϓ /ΩϳΩΟ‬‬
‫مقاطع الفيديو وال�صور ‪έ΋΍ί ϥϳϳϼϣ 8 -‬‬
‫ �أكثر من ‪ 900.000‬م�ستخدم في م�صر‬‫ ‬
‫‪έϬηϟ΍ ϲ‬‬
‫‪έϬ‬‬
‫‪ϲϓ /ϝΟγϣ‬‬
‫‪Ο ϡϡΩΧΗγϣ‬‬
‫‪ϥϭϳϠϣ‬‬
‫‪ϥϭϳ‬‬
‫ �أكثر من ‪ 300.000‬م�ستخدم في لبنان‬‫ ‬
‫للمحتوى المطور‬
‫‪ 1.6‬العربي‬
‫ •يعد جيران اليوم �أكبر موقع ‪-‬في العالم‬
‫ �أكثر من ‪ 250.000‬م�ستخدم في المملكة العربية ال�سعودية‬‫ ‬
‫من قبل الم�ستخدمين‪:‬‬
‫ ‪ΔϧϭΩϣ 160ˬ000‬‬‫ • ت�شكل الواجهة العربية لفي�سبوك مناف�سة متزايدة لل�شبكات االجتماعية‬
‫ ‪ 8‬ماليين زائر جديد‪ /‬في ال�شهر‬‫ ‬
‫‪ϊϗϭϣ‬ال�شهر‪ΕΎϛΑη ϡϭϬϔϣ ϑϳϳϛΗ ϥϣ ϥ΍έϳΟ‬‬
‫ •‬‫العربية‬
‫‪ϥϛϣΗ‬م�سجل‪ /‬في‬
‫‪ 1.6‬مليون م�ستخدم‬
‫ ‬
‫ • ومع ذلك‪ ،‬يعد ا�ستخدام اللغة العربية عن�صر ًا واحد ً‬
‫توطين‬
‫في‬
‫فقط‬
‫ا‬
‫مدونة‬
‫‪160.000‬‬
‫‬‫ ‬
‫‪ϓϭΗϭ ˬϲϠΣϣϟ΍ ϲΑέόϟ΍ έϭϬϣΟϟ΍ ϊϣ ΏγΎϧΗϳ ΎϣΑ‬‬
‫المحتوى وال يزال ينظر �إلى في�سبوك في العالم العربي كعالمة تجارية تم‬
‫ • تمكن موقع جيران من تكييف مفهوم �شبكات الإعالم االجتماعية‬
‫‪ΔϳϣϟΎόϟ΍‬‬
‫بما يتنا�سب مع الجمهور‪΍ ϥϋ‬‬
‫�إن�شا�ؤها لقاعدة الم�ستخدمين العالمية‬
‫مختلفة عن‬
‫‪ϊϗ΍ϭϣϟ‬وتوفير عرو�ض‬
‫العربي المحلي‪،‬‬
‫العالمية‬
‫المواقع‬
‫• ‪΃ ΓέϭλΑ ϪϠϳϭϣΗ ΔϳϠϣϋ ϡΗΗ ϱΫϟ΍ ˬϥ΍έϳΟ Ωόϳ‬‬
‫ • يعد جيران‪ ،‬الذي تتم عملية تمويله ب�صورة �أ�سا�سية من �أ�صحاب ر�ؤو�س‬
‫·‪ϯΩΣ‬مدى ‪Ωόϟ΍ ΕϧέΗϧϻ΍ ΕΎϛέη‬‬
‫‪αϭ΅έ‬‬
‫‪ˬϝ΍ϭϣϷ΍‬الأردن على‬
‫العديدة التي ظهرت في‬
‫الأموال‪� ،‬إحدى �شركات االنترنت‬
‫على‬
‫تركز‬
‫التي‬
‫المواهب‬
‫تحفيز‬
‫على‬
‫و�ساعد‬
‫ال�سنوات القليلة الما�ضية‪،‬‬
‫‪ˬΔϳοΎϣϟ΍ ΔϠϳϠϘϟ΍ Ε΍ϭϧγϟ΍ ϯΩϣ ϰϠϋ ϥΩέϷ΍‬‬
‫التكنولوجيا في البالد ‪ΩϼΑϟ΍ ϲϓ ΎϳΟϭϟϭϧϛΗϟ΍ ϰϠϋ ίϛέΗ ϲΗϟ΍ Ώϫ΍ϭϣϟ΍‬‬

‫ ‬
‫ ‬

‫‪ΔϳέΎΟΗϟ΍‬أكثر ‪ϊϗ΍ϭϣ έΛϛ΃ ϙϭΑγϳϔϟ‬‬
‫‪Δϣϼόϟ΍ ϝ΍ίΗ ϻ‬‬
‫•ال تزال العالمة التجارية لفي�سبوك �أكثر مواقع ال�شبكات االجتماعية �شعبية في العالم بما في ذلك المنطقة العربية حيث ي�أتي �ضمن قائمة �‬
‫‪ϝϭΩϟ΍ ϡυόϣϟ‬‬
‫‪ 5‬مواقع يتم زيارتها لمعظم الدول‬
‫أف�ضل‬
‫�‬
‫فهم‬
‫إلى‬
‫�‬
‫التو�صل‬
‫خالل‬
‫من‬
‫فريدة‬
‫ميزة‬
‫مع‬
‫العربي‪،‬‬
‫العالم‬
‫في‬
‫كبير‬
‫ب�شكل‬
‫لينمو‬
‫جيران‬
‫مثل‬
‫المحلية‬
‫التجارية‬
‫العالمات‬
‫•هناك �أي�ضا فر�صة لبع�ض‬
‫‪ϟ΍ ΔϳέΎΟΗϟ΍ ΕΎϣϼόϟ΍ νόΑϟ Δλέϓ Ύοϳ΃ ϙΎϧϫ‬‬
‫الحتياجات الم�ستخدم العربي على الإنترنت‪ ،‬وقدرة على تكييف المحتوى للجمهور المحلي‬
‫‪ϛΗ ϰϠϋ ΓέΩϗϭ ˬΕϧέΗϧϹ΍ ϰϠϋ ϲΑέόϟ΍ ϡΩΧΗγϣϟ΍‬‬

‫امل�صدر‪� :‬أخبار �صحفية‪ ،‬مواقع �إلكرتونية لل�شركات‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز‬

‫تهت ��م العديد من ال�شرك ��ات وال�شخ�صي ��ات العربية ب�شبك ��ات الإعالم‬
‫االجتماع ��ي‪ ،‬م�ستفيدين من �إمكانياته الكامنة ك� ��أداة ت�سويقية مفيدة‪،‬‬
‫م ��ن خ�ل�ال التفاع ��ل م ��ع الم�ستخدمي ��ن وه ��و م ��ا ال ت�سمح ب ��ه �أ�شكال‬
‫الإعالم الأخرى‪.‬‬

‫‪69‬‬

‫‪ΣΗΗ ˬΕΎϛέηϠϟ‬‬
‫΃‪έΎΑΧ‬‬
‫·‪ΕΎϛ ηϠϟ ΔϳϧϭέΗϛϟ‬‬
‫‪Δ ϧ Ηϛϟ· ϊϗ΍ϭϣ‬‬
‫‪ϗ΍ ΔϔϳΣλ‬‬
‫‪Δϔ‬‬
‫‪Ύ Χ΃ :έΩλϣϟ΍‬‬
‫‪Ω ϟ΍‬‬

‫�إن المث ��ال الأكثر و�ضوح� � ًا والظاهرة الإعالمي ��ة االجتماعية الأ�ضخم‬
‫عام ‪ 2009‬كان االنطالق ال�سريع والمفاجئ لموقع ‪ Twitter‬الذي �أثار‬
‫اهتمام الم�ستهلكين‪ ،‬وال�شركات ‪ ،‬والم�شاهير على حد �سواء‪.‬‬

‫ درا�سة حالة عربية وعالمية‬:‫ تويتر‬: 48‫ال�شكل‬
ŗƒƆƃœŵƍ
ŗƃœš ŗŪŒŧť
:50 ¾ƂŬƃŒ
ŗƒƆƃœŵƍ
ŗƒŕŧŵŗƒŕŧŵ
ŗƃœš‫املنطقة‬
ŗŪŒŧť
:ŧřƒƍř:ŧřƒƍř
:50 ¾ƂŬƃŒ
‫تويرت‬
:‫العربية‬

‫ تويرت‬:ً‫عامليا‬

˱ ΎϳϣϟΎϋ
:ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍
˱ ΎϳϣϟΎϋ:‫العربية‬
έΗϳϭΗ :έΗϳϭΗ
έΗϳϭΗ
:έΗϳϭΗ
ΔϳΑέόϟ΍
‫ �أدخل تويتر واجهة باللغة‬،2009 ‫أكتوبر‬
� ‫في‬
• ΔϘρϧϣϟ΍
‫ وقد‬،‫ �ضمن قائمة المواقع الأكثر �شعبية في العالم‬14 ‫˱ •يعد تويتر الموقع الـ‬
έΗϳϭΗ :ΎϳϣϟΎϋ

‫يرجح زيادة‬
‫الذي‬ΔϬΟ΍ϭ
‫ الأمر‬،)artwitter.com(
ΔϳΑέόϟ΍
ΔϐϠϟΎΑ
ΔϬΟ΍ϭ
έΗϳϭΗ ˬ2009
ϝΧΩ΃ ˬ2009
ϗ14
ϥϣο
14 ˰ϟ΍ έΗϳϭΗ
ϊϗϭϣϟ΍Ωόϳ
έΗϳϭΗ• Ωόϳ • ‫ح�صته في المنطقة‬ΔϳΑέόϟ΍
ΔϐϠϟΎΑ
έΗϳϭΗ ϝΧΩ΃
έΑϭΗϛ΃ έΑϭΗϛ΃
ϲϓ • ϲϓ
˰ϟ΍ ϊϗϭϣϟ΍
˱΍ϭϣϧΩϗϭΩϬηˬϡϟΎόϟ΍
ϲϓ
ϪΗλΣ
ΓΩΎϳί
΢Οέϳ
ϱΫϟ΍ˬ‫خالل‬
)
΍έϳΑϛΩϬη
Ωϗϭ ϲϓ
ˬϡϟΎόϟ΍ ϲϓ
‫ يزداد‬،‫باللغة العربية‬
)‫وت‬ΓΩΎϳί
‫مع (وت‬
‫المبا�شرة‬
‫مناف�سته‬
‫(ˬ•من‬artwitter.com

ϲϓ‫نظيره‬
ϪΗλΣ
΢Οέϳ
ϱΫϟ΍
έϣϷ΍
(έϣϷ΍
artwitter.com
)
ϭϣϧ
ΔϘρϧϣϟ΍
ϲοΎϣϟ΍
ϡΎόϟ΍
ϝϼΧ
ΔϘρϧϣϟ΍
ϲοΎϣϟ΍ ϡΎόϟ΍ ϝϼΧ
‫تويتر �شعبية باعتباره من�صة هامة للتدوين في العالم العربي‬
ΔϐϠϟΎΑ (ϩέϳυϧ
(Εϭ
) ϊϣ ΓέηΎΑϣϟ΍ ϪΗγϓΎϧϣ
ϝϼΧ ϥϣ
ΓΩϋΎϗ
ϥϣ Ωϊϗϭϣϟ΍
ϩέϳυϧ
Εϭ‫تعتمد‬
Εϭ
)،‫إعالمي‬
ϊϣΕϭΓέηΎΑϣϟ΍
ϝΑϗ
ϥϣ ϝΑϗ
ϊϗϭϣϟ΍
ΎϣΗϋ΍ ϡΗΩΎϣΗϋ΍
• ϡΗ • ‫ تويتر للتفاعل مع‬ΔϐϠϟΎΑ
‫ال�شركات على‬
‫بع�ض‬
‫المجتمع ال‬ϪΗγϓΎϧϣ
‫ •في‬ϝϼΧ
ϥϣ •
ΔϣΎϫ ϩέΎΑΗϋΎΑ
Δλϧϣ ϩέΎΑΗϋΎΑ
ΔϳΑόηΩ΍Ωίϳ
έΗϳϭΗˬΔϳΑέόϟ΍
Ω΍Ωίϳ ˬΔϳΑέόϟ΍
ϭγΗϠϟ
Γ΍Ω΄ϛ ΕΎϛέηϟ΍
ϥϳϭΩΗϠϟ ϥϳϭΩΗϠϟ
ΔϣΎϫ Δλϧϣ
ΔϳΑόη έΗϳϭΗ
΍Ω΄ϛ ΕΎϛέηϟ΍
ϝΑϗ ϥϣϝΑϗ ϥϣ
‫ ولكن هناك الكثير من الفر�ص الأخرى‬،‫ الم�ستخدمين‬ϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ
ϣΗ΍ ϝΎλΗ΍
ϰϠϋ ΕϧέΗϧϹ΍
˯ΎϘΑϠϟ ΕϧέΗϧϹ΍
ϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ
ϰϠϋ ˯ΎϘΑϠϟ
έΗϳϭΗΕΎϛέηϟ΍
ϰϠϋ ΕΎϛέηϟ΍
νόΑˬϲϣϼϋϹ΍
ΩϣΗόΗ ˬϲϣϼϋϹ΍
Οϟ΍
ϊϣ
ϝλ΍ϭΗϠϟ
ϡϼϋϹ΍
έϳϫΎηϣ
έΗϳϭΗ ϰϠϋ
νόΑ ΩϣΗόΗ
ϊϣΗΟϣϟ΍ϊϣΗΟϣϟ΍
ϲϓ • ϲϓ
ϝλ΍ϭΗϠϟ ϡϼϋϹ΍ έϳϫΎηϣ
ϥϣ ϙΎϧϫ
έϳΛϛϟ΍ϥϛϟϭ
ϙΎϧϫˬϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍
ϥϛϟϭ ˬϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍
ϊϣ ϝϋΎϔΗϠϟ
ΕϧΎϛ ˬϑΣλϟ΍
ωΎρϘϟ ΔΑγϧϟΎΑ

ιέϔϟ΍ ιέϔϟ΍
ϥϣ έϳΛϛϟ΍
ϊϣ ϝϋΎϔΗϠϟ
ˬϑΣλϟ΍
ωΎρϘϟ ΔΑγϧϟΎΑ

ΔγϓΎϧϣ
ϝλϷ΍
ϲϓέέΗϳϭΗ
ΩόΗ έέΗϳϭΗ
ϳϭ
ϯέΧϷ΍
Ϸ
ϝλϷ΍
ϝ
Ϸ ϝ
ϲϓ ϷΩόΗϲ
ϲ
ϳϭ
ϯέΧϷ΍
ϯέ
Ϸ ϯέ
΍ΩΧΗγ΍ϭ
Ε΃ΩΑ ωϭΑρϣϟ΍
ΎϬϳϧΑΗΑ ΎϬϳϧΑΗΑ
Ε΃ΩΑ ωϭΑρϣϟ΍
˱΍ΩϳόΑ ϡϫΩϭΟϭ
ϣϳόΑϥϋϡϫΩϭΟϭ
ϝϼΧ ˯΍έϘϟ΍
ϝϼΧ ˯΍έϘϟ΍
έΗϳϭΗ ϲϣΩΧΗγϣ
ΩΩϋ ϊϳίϭΗ
έΗϳϭΗ ϲϣΩΧΗγϣ
ΩΩϋ ϊϳίϭΗ
ΩΩΟϟ΍ ϥϳΩϫΎηϣϟ΍
ϕέηϟ΍ϲϓ
ΔϘρϧϣ ϲϓ
ΩΩΟϟ΍ ϥϳΩϫΎηϣϟ΍
ΩΩϋ ϭϣϧ ΩΩϋ ϭϣϧ
ργϭϷ΍ ργϭϷ΍
ϕέηϟ΍ ΔϘρϧϣ


‫�شهد نمو ًا كبير ًا في كل الأ�سواق تقريب ًا خالل العام الما�ضي‬
έΛϛϷ΍ ϊϗ΍ϭϣϟ΍‫من‬Δϣ΋Ύϗ
ϊϗϭϣϟ΍
Ωόϳ‫ ••تم‬
‫قبل‬ΔϳΑόη
‫ من‬-‫الم�ستخدمين‬
‫متنوعة‬ϥϣο
‫قاعدة‬14‫˰قبل‬ϟ΍ ‫من‬
‫الموقع‬έΗϳϭΗ
‫اعتماد‬
˱ ΎΑϳέϘΗ ϕ΍ϭγϷ΍ ϝϛ ϲϓ ˱΍έϳΑϛ ˱΍ϭϣϧ ΩϬη Ωϗϭ ˬϡϟΎόϟ΍ ϲϓ
‫ات�صال‬
‫ من قبل م�ستخدمي الإنترنت للبقاء على‬،‫ال�شركات ك�أداة للت�سويق‬

ϲοΎϣϟ΍ ϡΎόϟ΍ ϝϼΧ
‫ ومن قبل م�شاهير الإعالم للتوا�صل مع الجماهير‬،‫مع �أ�صدقائهم‬
-ϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍ ϥϣ ΔϋϭϧΗϣ ΓΩϋΎϗ ϝΑϗ ϥϣ ϊϗϭϣϟ΍ ΩΎϣΗϋ΍ ϡΗ •
‫في‬ϲϣΩΧΗγϣ
‫مثل تويتر تعد‬ϝΑϗ‫االجتماعية‬
‫ ال�شبكات‬Γ΍Ω΄ϛ
‫ كانت‬،‫ال�صحف‬

ϥϣ ˬϕϳϭγΗϠϟ
ΕΎϛέηϟ΍‫لقطاع‬
ϝΑϗ ‫•بالن�سبة‬
ϥϣ
ˬϡϬ΋ΎϗΩλ΃
ϊϣ ϝΎλΗ΍
ϰϠϋ ˯ΎϘΑϠϟ
ΕϧέΗϧϹ΍
‫وا�ستخدامها‬
‫المطبوع بد�أت‬
‫�شركات الإعالم‬
‫ لكن‬،‫مناف�سة‬
‫الأ�صل‬
• ϝΑϗ ϥϣϭ‫بتبنيها‬
ϊϣ ‫خالل‬
ϝλ΍ϭΗϠϟ
έϳϫΎηϣ
‫ عن من�صاتهم الأ�سا�سية‬έϳϫΎϣΟϟ΍
‫وجودهم بعيد ًا‬
‫القراء‬ϡϼϋϹ΍
‫للتفاعل مع‬
‫كو�سيلة‬
ϝΛϣ ΔϳϋΎϣΗΟϻ΍ ΕΎϛΑηϟ΍ ΕϧΎϛ ˬϑΣλϟ΍ ωΎρϘϟ ΔΑγϧϟΎΑ •
ϡϡϼϋϹ΍
Ϲ ΕΎϛέη
έ ϥ
ϥϛϟ ˬΔγϓΎϧϣ ϝ
ϝλϷ΍
Ϸ ϲ
ϲϓ ΩόΗ έέΗϳϭΗ
ϳϭ
ϊϣ ϝϋΎϔΗϠϟ ΔϠϳγϭϛ ΎϬϣ΍ΩΧΗγ΍ϭ ΎϬϳϧΑΗΑ Ε΃ΩΑ ωϭΑρϣϟ΍
ΔϳγΎγϷ΍ ϡϬΗΎλϧϣ ϥϋ ˱΍ΩϳόΑ ϡϫΩϭΟϭ ϝϼΧ ˯΍έϘϟ΍

έλϣ
%14

0.1

ϕέηϣϟ΍
ϲΑέόϟ΍
%10

ϕέηϣϟ΍
ϲΑέόϟ΍
%10

Ύϛϳέϣ
Δ

%

έλϣ
%14

Ε΍έΎϣϹ΍ Ε΍έΎϣϹ΍
%41 %41
ϕέηϣϟ΍
ϲΑέόϟ΍
%10

0.1
ϝϭΩϟ΍ ϲϗΎΑ ϝϭΩϟ΍ ϲϗΎΑ
ΔϳΟϳϠΧϟ΍ ΔϳΟϳϠΧϟ΍ ΔϳΩϭόγϟ΍
ΔϳΩϭόγϟ΍
15
%15 %
%11 %11

ϛϭΩϟ΍
ϲϓϭϥϣϝϭΩϟ΍
ΔϳΑόη έΛϛ΃
ϊϗ΍ϭϣϟ΍
ΩΣ΃ ˬ΢Αλϳϟ
2009
ϡΎϋ ϲϓ ϲϋΎϣΗΟϻ΍
ϡϼϋϹ΍ϲϓωΎρϗ
ϯέΑϛ έΗϳϭΗ
ΓέϫΎυϝϛη
έΗϳϭΗ ϝϛη
ΩϳΩόϟ΍ϥϣϲϓΩϳΩόϟ΍
ΔϳΑόηϲϓϊϗ΍ϭϣϟ΍
ΩΣ΃έΛϛ΃
΢Αλϳϟ
2009 ˬϡΎϋ
ϲϓ ϲϋΎϣΗΟϻ΍
ϡϼϋϹ΍ ωΎρϗ
ϯέΑϛϲϓΓέϫΎυ
έΗϳϭΗ ϲϣΩΧΗγϣ
έϣϋ ύϭϠΑ
ργϭΗϣ
ϊϣ ˬ"ΕϧέΗϧϹ΍
" ΏΎϣ ϰϣγϳ
ΝέΎΧϊϳγϭΗΑ
ϪϗΎρϧ ϊϳγϭΗΑ
Δϧγ 31 Δϧγ
έΗϳϭΗ31ϲϣΩΧΗγϣ
έϣϋ ργϭΗϣ
ϊϣ ύϭϠΑ
ˬ"ΕϧέΗϧϹ΍
ϝϳΟ" Ώ ϝϳΟ
ϰϣγϳ
ΝέΎΧΎϣϪϗΎρϧ
ϥϣϙΎϧϫ
Ωϳίϣϥϛϟϭ
ϙΎϧϫˬϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍
ϥϛϟϭ ˬϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍
ϊϣ ϝϼΧ
ϝϋΎϔΗϟ΍ϥϣϝϼΧ
έΗϳϭΗϲϧΑΗΑ
ϊϗϭϣΕ΃ΩΑ
ϲϧΑΗΑΔϳϣϼϋϹ΍
Ε΃ΩΑ ΔϳϣϼϋϹ΍
ΕΎγγ΅ϣϟ΍
νόΑ ˬϲΑέόϟ΍
ϊϣ ϝϋΎϔΗϟ΍
έΗϳϭΗϥϣϊϗϭϣ
ΕΎγγ΅ϣϟ΍
νόΑ ˬϲΑέόϟ΍
ϡϟΎόϟ΍ ϲϓϡϟΎόϟ΍ ϲϓ
ϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍
΍
ϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍
΍

έϳέϘΗ ˬΔϣΎόϟ΍
ϥϭ΃ ΕϭΑγ
:έΩλϣϟ΍
ϡϭϛϓϭ΍ ϡϭϛϓϭ΍
έϳέϘΗ ˬΔϣΎόϟ΍
ΕΎϗϼόϠϟΕΎϗϼόϠϟ
ϥϭ΃ ΕϭΑγ
:έΩλϣϟ΍

‫ تقرير اوفكوم‬،‫ �سبوت �أون للعالقات العامة‬:‫امل�صدر‬

.‫ من ق ��راء الغارديان للتطوع للعم ��ل على التقارير‬14,000 ‫ا�ستقط ��اب‬
‫ويمك ��ن لل�صحف العربي ��ة التعلم من هذه الق�ص� ��ص الناجحة واختبار‬
.‫مواقع التوا�صل االجتماعي بطرق مبتكرة �أخرى‬
‫من�صات‬
ٍ
‫ت�صب ��ح �شبكات التوا�صل االجتماعي في بع� ��ض مناطق العالم‬
‫ وذلك بتوظيفه ��ا للمحتوى الأ�صلي‬،‫كاملة النت�ش ��ار الو�سائط المتعددة‬
‫لل�شبك ��ة وتقدي ��م فر�ص ��ة جي ��دة لمماثالته ��ا العربية لتك ��رار تجربتها‬
.‫ كما هو ظاهر في ال�شكل �أدناه‬،‫الناجحة‬

ϝϭΩϟ΍
ΔϳΟϳϠ
%1

ϥϵ΍ ϡϭϘϳϭ ˬϡϟΎόϟ΍ ˯ΎΣϧ΃ ΔϓΎϛ ϲϓϭ ϝϭΩϟ΍ ϥϣ ΩϳΩόϟ΍ ϲϓ ΔϳΑόη ϊϗ΍ϭϣϟ΍ έΛϛ΃ ΩΣ΃ ΢Αλϳϟ ˬ2009 ϡΎϋ ϲϓ ϲϋΎϣΗΟϻ΍
Δϧγ 31 έΗϳϭΗ ϲϣΩΧΗγϣ έϣϋ ργϭΗϣ ύϭϠΑ ϊϣ ˬ"ΕϧέΗ
ΓΩϋΎϗ ϥϣ ΓΩΎϔΗγϼϟ ΓέΩϘϟ΍ ϥϣ Ωϳίϣ ϙΎϧϫ ϥϛϟϭ ˬϥϳϣΩΧΗγϣϟ΍ ϊϣ ϝϋΎϔΗϟ΍ ϝϼΧ ϥϣ έΗϳϭΗ ϊϗϭϣ ϲϧΑΗΑ Ε΃ΩΑ Δϳϣϼ

‫ ويقوم الآن‬،‫ لي�صبح �أحد �أكثر المواقع �شعبية في العديد من الدول وفي كافة �أنحاء العالم‬،2009 ‫•�شكل تويتر ظاهرة كبرى في قطاع الإعالم االجتماعي في عام‬
‫ �سنة‬31 ‫ مع بلوغ متو�سط عمر م�ستخدمي تويتر‬،”‫بتو�سيع نطاقه خارج ما ي�سمى ب “جيل الإنترنت‬
‫ ولكن هناك مزيد من القدرة لال�ستفادة من قاعدة‬،‫ بع�ض الم�ؤ�س�سات الإعالمية بد�أت بتبني موقع تويتر من خالل التفاعل مع الم�ستخدمين‬،‫•في العالم العربي‬
‫االم�ستخدمين‬

70

έΗϳϭΗ ϰϠϋ ΕΎϛέη
ιέϔϟ΍ ϥϣ έϳΛϛϟ΍

%9

2009 ‫مايو‬
2009 ‫�أبريل‬
2009 ‫مار�س‬
2009 ‫فرباير‬
2009 ‫يناير‬
2008 ‫دي�سمرب‬
2008 ‫نوفمرب‬
2008 ‫�أكتوبر‬
2008 ‫�سبتمرب‬
2008‫�أغ�سط�س‬
2008 ‫يوليو‬
2008 ‫يونيو‬
2008 ‫مايو‬

0.1

ΔϐϠϟΎΑ ϩέϳυϧ (Εϭ
ϥϳϭΩΗϠϟ ΔϣΎϫ Δλϧ

2.6

Ύϛϳέϣ΍ϭ ϯέΧ΃
Ύϛϳέϣ΍ϭ ϯέΧ΃
ΔϳϟΎϣηϟ΍
ΔϳϟΎϣηϟ΍

%9
έλϣ
%14

ΔϳΑέόϟ΍ ΔϐϠϟΎΑ ΔϬΟ
ϲϓ ϪΗλΣ ΓΩΎϳί ΢

έΗϳϭΗ ϲϣΩΧΗγϣ ΩΩϋ
ργϭϷ΍ ϕέηϟ΍ ΔϘ

ΩΩΟϟ΍ ϥϳΩϫΎηϣϟ΍ ΩΩϋ ϭϣϧ
(ϥϳϳϼϣϟΎΑ) ˱΍έϬη 12 ϝϼΧ

) ˱΍έϬη
˱΍έϬη 12
(ϥϳϳϼϣϟΎΑ()ϥϳϳϼϣϟΎΑ
ϝϼΧ12 ϝϼΧ

ŗƒƆƃœŵƍ ŗƒŕŧŵ

‫ت�ستفيد �شركات الأخبار �أي�ض ًا من و�سائل الإعالم االجتماعية ا�ستفادة‬
‫ وذلك با�ستخدام‬،‫ وفي بع�ض الأحيان تفعل ذلك بطرق مبتكرة‬،‫ق�صوى‬
‫ بل‬،‫المواق ��ع لي�س بعر�ض الأخب ��ار والتفاعل م ��ع الم�ستخدمين فح�سب‬
،‫ في المملكة المتحدة‬.‫كو�سيلة للم�شاركة في �أبحاثها ودعم مطبوعاتها‬
‫ ال ا�ستبدال” بما يتعلق ب‬،‫تتبنى �صحيف ��ة الغارديان فل�سفة “احت�ضان‬
،ً‫ فمثال‬.‫ فتق ��وم با�ستخدام متابعيها للم�شاركة ف ��ي بحوثها‬،Twitter
‫�أثن ��اء ف�ضيحة الم�صاري ��ف البرلمانية التي جرت م�ؤخ ��ر ًا في المملكة‬
Twitter ‫ طلبت �صحيفة الغاردي ��ان من متابعيها على موقع‬،‫المتحدة‬
‫ وثيق ��ة متعلق ��ة بتل ��ك الف�ضيح ��ة ونجحت في‬140,000 ‫الخو� ��ض ف ��ي‬

ϡϭϛϓϭ΍ έϳέϘΗ

‫ال�شكل ‪ :49‬الدراما عبر االنترنت‪ :‬درا�سة حاالت عربية وعالمية‬
‫‪seiduts esac barA dna labo‬‬

‫اململكة املتحدة‪ :‬كيت مودرن‬

‫‪amarD beW gnimocpU :nonabeL‬‬
‫‪KU e ht n i am‬‬
‫‪- bew f o sse ccu s‬‬
‫‪hc ihw 51 lr‬‬

‫ ‬
‫ ‬

‫‪ega neet f o go lb‬‬
‫‪s i d na nre‬‬
‫‪obeB ht iw p ihsre‬‬
‫‪owt denoi ssi‬‬
‫‪dno ce s e ht ht‬‬
‫‪y lia d st i h‬‬
‫‪ta ebuTu oY n o t‬‬
‫‪tsa cdao rb lanigi‬‬
‫‪e vitca retn i ylu‬‬
‫‪elbal ia va s lo ot e ht‬‬
‫‪tc‬‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫•‬

‫لبنان ‪ :‬دراما االنرتنت القادمة‬

‫‪e ci v reS d l r o W CBB e ht ,9002 reb ot c O nI‬‬

‫•كيت موردن دراما �إلكترونية في المملكة المتحدة قامت على نجاح‬
‫أكتوبر‪� ،2009r‬أعلنت خدمة ‪ BBC‬العالمية عن دعوة كتاب‬
‫�سل�سلة‪ noiti dua r of‬‬
‫في‪of �d‬‬
‫‪n•a s‬‬
‫‪l la c a decnu o n na‬‬
‫على‪tp‬موقع‬
‫‪,‬‬
‫‪a‬‬
‫‪m‬‬
‫‪a‬‬
‫‪r‬‬
‫‪d‬‬
‫‪b‬‬
‫‪e‬‬
‫‪w‬‬
‫‪c‬‬
‫‪i‬‬
‫‪b‬‬
‫‪a‬‬
‫‪r‬‬
‫‪A‬‬
‫‪t‬‬
‫‪s‬‬
‫‪r‬‬
‫‪i‬‬
‫‪f‬‬
‫‪e‬‬
‫‪h‬‬
‫‪t‬‬
‫‪r‬‬
‫‪o‬‬
‫يوتيوب‪f sr‬‬
‫‪eti rw‬‬
‫أطلقت‪i r‬‬
‫فيديو (‪ )lonelygirl15‬التي � ‪c s‬‬
‫ال�سيناريو لتقديم �أول عمل درامي باللغة العربية على �شبكة الإنترنت‬
‫�سن‪d na tsu r T e ci v reS dl r o W C‬‬
‫‪BB‬‬
‫وهمية‪e‬‬
‫ل�شخ�صية‪ht y‬‬
‫الفيديو‪b de‬‬
‫تدوين‪d nu‬‬
‫•تقتفي الدراما م�سار ملفات ‪f‬‬
‫في‬
‫يموله �صندوق خدمة ‪ BBC‬العالمية‪ ،‬من �إنتاج بطوطة فيلمز‬
‫‪n i sml i F ato otaB yb‬‬
‫بالتعاون‪c‬مع‪de‬‬
‫إيكال)‪u d o‬‬
‫‪r p �e‬‬
‫المراهقة تحمل ا�سم (كيت مودرن)‪b ot‬‬
‫(بيبو)‬
‫(‬
‫تنتجها‬
‫باال�شتراك مع زيكو هاو�س‬
‫‪e suoH o ciZ ht iw no itai c o s sa‬‬
‫•�أطلقت �شبكة بيبو االجتماعية �سل�سلتين من الدراما الإلكترونية‪،‬‬
‫الدراما على �شبكة الإنترنت فقط‪ ،‬وعلى الأرجح في �أوائل‬
‫•�سيتم‪n‬بث‬
‫مع‪ etubi rt s i d e‬‬
‫هذه‪,yln‬‬
‫‪oe‬‬
‫‪iln o d‬‬
‫• ‪b ot s i ama r d e hT‬‬
‫مجموعة ثانية بلغت ذروتها مع ت�سجيلها لـ ‪ 2.5‬مليون زائر يومي ًا‬
‫مواقع‪k‬مثل في�سبوك ويوتيوب‬
‫‪te2010‬على‬
‫‪row‬‬
‫عام‪n l‬‬
‫‪aic o s n o ,0102 y l rae n i yle k i l t s om‬‬
‫‪24‬‬
‫ـ‬
‫ب‬
‫أ�صلي‬
‫‪a‬ل‬
‫موعد‪h‬بثها ا‬
‫يوتيوب‪s‬بعد‬
‫‪e‬‬
‫‪b‬‬
‫‪u‬‬
‫‪T‬‬
‫‪u‬‬
‫‪o‬‬
‫‪Y‬‬
‫‪d‬‬
‫‪n‬‬
‫‪a‬‬
‫‪k‬‬
‫‪o‬‬
‫‪o‬‬
‫‪b‬‬
‫‪e‬‬
‫‪c‬‬
‫‪a‬‬
‫‪F‬‬
‫‪s‬‬
‫‪cu s‬‬
‫•كما تم بث مقاطع الفيديو على موقع‪et i s‬‬
‫ •يمثل هذا الإعالن خطوة كبيرة لقطاع الإعالم العربي‪ ،‬مما يدل على �أن‬
‫�ساعة على الأقل‬
‫‪e‬‬
‫‪h‬‬
‫‪t‬‬
‫‪r‬‬
‫‪o‬‬
‫‪f‬‬
‫‪p‬‬
‫‪e‬‬
‫‪t‬‬
‫‪s‬‬
‫‪g‬‬
‫‪i‬‬
‫‪b‬‬
‫‪a‬‬
‫‪s‬‬
‫‪k‬‬
‫‪r‬‬
‫‪a‬‬
‫‪m‬‬
‫‪t‬‬
‫‪n‬‬
‫‪e‬‬
‫‪m‬‬
‫‪e‬‬
‫‪c‬‬
‫‪n‬‬
‫‪u‬‬
‫‪o‬‬
‫‪n‬‬
‫‪n‬‬
‫‪a‬‬
‫‪e‬‬
‫• ‪hT‬‬
‫م�ستهلكي المحتوى يتحركون �إلكتروني ًا و�أن المحتوى العربي على �شبكة‬
‫‪na gnita rtsnome d ,y rts‬‬
‫االنترنت‪u d n‬‬
‫على‪i a i d‬‬
‫‪em‬‬
‫تفاعلي‪b‬‬
‫•�شكل م�سل�سل كيت مودرن �أول عر�ض‪a rA‬‬
‫وي�ستخدم‬
‫يظهر‬
‫للحفاظ على نمو هذا القطاع‬
‫�ضروري‬
‫‪s re‬‬
‫االنترنت‪mu‬‬
‫‪sno c tnetn o c ta ht tnem‬‬
‫على‪eg‬‬
‫الم�ستخدمين‪de‬‬
‫لم�ساعدة‪lw o n k‬‬
‫الأدوات المتاحة على �شبكة بيبو ‪ca‬‬
‫التفاعل‬
‫‪no tnetno c c iba rA ta ht d na en iln o g n i v om e ra‬‬
‫‪yrt sudn i e ht gni pee k ot lat i v s i te n ret n i e ht‬‬
‫‪y ht lae h‬‬

‫ •تمتلك �أعمال الدراما الأ�صلية على �شبكة الإنترنت القدرة على تعزيز الطريقة التي ُي�شاهد من خاللها المحتوى على االنترنت‪ ،‬ويمكن �إنتاجها‬
‫بميزانية منخف�ضة جدا‬
‫ •من الممكن �أن يكون االتجاه المت�صاعد المحتمل ل�شبكات التوا�صل االجتماعي �ضخم ًا بما في ذلك ارتفاع عدد زيارات الموقع الإلكتروني “لحجز موعد عر�ض“‬
‫المحتوى على �شبكة الإنترنت‪ ،‬ولكن العن�صر التفاعلي للمحتوى يعد �أ�سا�سي ًا لدخول الم�ستخدمين �إلى ال�شبكة االجتماعية‬
‫ •نتوقع �أن ن�شهد �أعداد ًا متزايدة من �أعمال الدراما التي يجري �إنتاجها في العالم العربي وال�سيما في “المناطق ال�ساخنة’” لإن�شاء المحتوى‪ :‬لبنان‪ ،‬وم�صر‪،‬‬
‫‪eb na c d na en iln o dewei v s i tnetno c ya‬‬
‫‪we‬‬
‫وب�شكل‪e sa‬‬
‫‪er cn i y llac itama r d ot la itneto‬‬
‫إمارات‬
‫‪ h‬ال‬
‫متزايد ‪t‬في‬

‫‪t‬‬
‫‪ot tnemtnioppa “ r of eti sbew e ht ot ciffa rt de saer cn i gnidu lcn i ,e gu h eb na c sk rowte n lai‬‬
‫‪krowte n lai c o s a n o s re su gn igag ne ot ye k s i tnetno c e ht ot tneme le e vitca ret n i‬‬
‫‪toh‘ eso ht n i yl raluc itra p ,d lr ow ba rA e ht n i decudo r p gn ieb sama r d bew f o rebmu n d es‬‬
‫‪EAU e ht ,y lgnisae rc n i ,d na tpy gE ,no nabeL‬‬

‫إعالم‪s i‬باال�ستفادة من خدمة “الفيديو ح�سب الطلب” عبر‬
‫في نف�س الوقت‪ ،‬يقوم الالعبون في مجال ال‬
‫‪sy la na s re nt raP eu laV ,RP n O-t o pS ,9002 mu ro F a ideM lai c‬‬
‫االنترنت في المنطقة وفي مناطق �أخرى‬

‫‪�l�a‬دى �‬
‫‪�v‬إح‬
‫االنترنت‬
‫الفيديو‪s‬ح�س‬
‫خدمة‬
‫‪era sreyalp‬تعتب ��ر‬
‫المتحدة‪،‬‬
‫أ�شكال ‪ilno‬الوالي‬
‫‪ Hulu‬كواحد من �أهم الالعبين‪ ،‬جامع ًا‬
‫موقع‪no‬‬
‫برز‪o‬‬
‫‪ed‬‬
‫�ات ‪iV‬‬
‫‪e� n‬‬
‫أكثر � ‪fo‬‬
‫‪eu‬‬
‫عبر‪eh‬‬
‫الطلب ‪t‬‬
‫‪�i�s‬ب‪gn‬‬
‫‪enr‬‬
‫‪ah‬‬
‫الوقت‬
‫نف�س‬
‫�ي‬
‫�‬
‫ف‬
‫و‬
‫االنترنت‪،‬‬
‫�ر‬
‫�‬
‫ب‬
‫ع‬
‫الم�ستهلكين‬
‫�د‬
‫�‬
‫ن‬
‫ع‬
‫ة‬
‫ً‬
‫�شعبي‬
‫�وى‬
‫�‬
‫المحت‬
‫بي ��ن ‪ NBC‬العالمي ��ة‪ ،‬و‪ ،FOX‬و‪ ABC‬ف ��ي موق ��ع واحد‪ .‬ف ��ي المملكة‬
‫‪erehwesle dn‬‬
‫‪a noiger eh‬‬
‫�أكثره ��ا �صعوبة بالن�سبة لم ��زودي المحتوى من حي ��ث اال�ستفادة منها‬
‫المتحدة‪ ،‬حازت خدمة ‪ iPlayer‬من موقع ‪ BBC‬على نجاح مميز‪� ،‬إذ‬
‫(‪)24‬‬
‫“الفيديو‪ht no noitpmusnoc tnet‬‬
‫مواقع‪noc f‬‬
‫‪o sm‬‬
‫مجموعة‪ral‬‬
‫الغربي‪upop‬‬
‫‪tsom‬‬
‫�شهد‪eh‬‬
‫‪t fo‬‬
‫متنو ‪f‬ع �‪�o‬ة‪r‬من‬
‫العالم‬
‫‪eb ot emit emas‬ماد‪o‬ي� �ا‪e.ًn‬وقد‬
‫مليون‬
‫ف ��اق عدد م�شاهداتها ‪390‬‬
‫‪ً e‬ا بحل ��ول مار�س ‪ .2009‬في حين لم‬
‫البث‪lrow nretse W ehT .yllufs،‬‬
‫مجال‪sec‬‬
‫‪��e‬ي‪cus‬‬
‫‪iteno‬‬
‫تم‪sred‬‬
‫�ي‪iv‬‬
‫الطلب”‪p‬الت‪o�r‬‬
‫‪tnetn‬‬
‫الخبراء‪ z‬ف‬
‫تطويرها‪ t‬م‪��o‬ن‪m‬قبل‬
‫‪rof tluciffid tsom‬ح�‪c‬س �‪�o‬ب‬
‫ت�ستط ��ع مواقع تجميع الفيديو‬
‫مثل‪ Joostd‬و‪� Babelgum‬أن ت�ستحوذ‬
‫‪neve dna srotagergga ,s‬‬
‫‪r‬‬
‫‪e‬‬
‫‪c‬‬
‫‪u‬‬
‫‪d‬‬
‫‪o‬‬
‫‪r‬‬
‫‪p‬‬
‫‪,‬‬
‫‪s‬‬
‫‪r‬‬
‫‪e‬‬
‫‪t‬‬
‫‪s‬‬
‫‪a‬‬
‫‪c‬‬
‫‪d‬‬
‫‪a‬‬
‫‪o‬‬
‫‪r‬‬
‫‪b‬‬
‫‪y‬‬
‫‪b‬‬
‫‪d‬‬
‫‪e‬‬
‫‪p‬‬
‫‪o‬‬
‫‪l‬‬
‫‪e‬‬
‫‪ved gnieb setis DO‬‬
‫والمنتجين‪ ،‬ومجمعي الفيديو‪ ،‬وحتى م�شغلي االت�صاالت �إذ �أنهم جميع ًا‬
‫على مثل ذلك االهتم ��ام‪ .‬في الوقت ذاته‪ ،‬جرت محاوالت محدودة في‬
‫هذه‪a hcus fo ecnetsixe yrev‬‬
‫من‪eh‬‬
‫كبير ‪t‬‬
‫‪,rev‬‬
‫‪ew‬‬
‫لكن‪oH‬‬
‫المجال‪.s.‬‬
‫‪ledom‬‬
‫‪enisu‬‬
‫‪b tn‬‬
‫‪ereffid htiw tnemirep‬‬
‫عدد‬
‫وجود‬
‫مختلفة‪s‬في‪ s‬هذا‬
‫نماذج‬
‫يختبرون‬
‫ح�سب الطلب �أو تجميع فيديو من مواقع‬
‫المنطق ��ة العربية لبث الفيديو‬
‫‪eb lliw setis DOV rehtehw‬‬
‫‪r‬‬
‫‪a‬‬
‫‪e‬‬
‫‪l‬‬
‫‪c‬‬
‫‪t‬‬
‫‪e‬‬
‫‪y‬‬
‫‪t‬‬
‫‪o‬‬
‫‪n‬‬
‫‪s‬‬
‫‪i‬‬
‫‪t‬‬
‫‪i‬‬
‫‪d‬‬
‫‪n‬‬
‫‪a‬‬
‫‪d‬‬
‫‪e‬‬
‫‪t‬‬
‫‪n‬‬
‫‪e‬‬
‫‪m‬‬
‫‪g‬‬
‫‪a‬‬
‫‪r‬‬
‫‪f‬‬
‫‪rev niamer secnei‬‬
‫المواق‪�� y‬ع بحد ذاته يعن ��ي ب�أن الجمهور مجز�أ ب�ش ��دة ولي�س من الوا�ضح‬
‫�أخ ��رى‪ ،‬وقام ��ت �شركات كبرى مث ��ل ‪ MBC‬و‪ LBC‬وروتان ��ا بخطوات‬
‫‪etis wef a era ereht ,’soah‬‬
‫على‪c‘ t‬‬
‫�ادر‪ً r‬ة‪ne‬‬
‫‪ap‬‬
‫‪a eh‬‬
‫ح�‪t‬س �‪�e‬ب‪t fo‬‬
‫الفيديو‪ip‬‬
‫‪V‬ق �‪�.‬ع ‪s nI‬‬
‫�د �‪s‬إن‪sa‬‬
‫‪e�c‬‬
‫جذب‬
‫�ستكون‪p‬ق �‬
‫الطلب‬
‫كانت‪T‬موا‬
‫‪neidua ssam fo‬بع‬
‫ا�ستراتيجيات‪ s‬رقمي ��ة �أكثر تقدم� �اً‪ .‬فقد نجحت‬
‫هام ��ة باتج ��اه تطبي ��ق‬
‫بال�سوق‪stroffe emos osla dna stek،‬‬
‫الغمو�ض ‪ram‬‬
‫من‪eruta‬‬
‫وبالرغم‪m‬‬
‫التلفزيون‪erom.‬‬
‫‪eht fo‬‬
‫‪e‬‬
‫‪m‬‬
‫‪o‬‬
‫‪s‬‬
‫‪n‬‬
‫‪i‬‬
‫‪D‬‬
‫‪O‬‬
‫‪V‬‬
‫‪ enilno ni sreyalp‬جمهور �ضخم بحجم جمهور‬
‫‪ MBC‬في ا�ستقطاب ‪ 10.4‬مليون م�شاهدة على موقعها للفيديو ح�سب‬
‫ح�سب‪sreyalp rojam eht fo eno‬‬
‫الفيديو ‪sa‬‬
‫مجال‪degr‬‬
‫في‪em‬‬
‫أ�سا�سي ‪e‬‬
‫كالعب �‪sah‬‬
‫تظهر‪uluH‬‬
‫أت‪,S‬‬
‫المواقع‪e‬بد�‪U‬‬
‫بع�ض‪ht nI‬‬
‫‪.DO‬‬
‫‪V enilno ecudort‬ف�إن‬
‫‪,،2009‬في حين يظهر ال�شكل �أدناه �إنجازات‬
‫الطلب خالل �شهر رم�ضان‬
‫بع�ض‪tnacifingis dah sah reyalP‬‬
‫قامت’ ‪i s‬‬
‫‪CBB‬‬
‫‪e‬‬
‫‪h‬‬
‫‪t‬‬
‫‪,‬‬
‫‪K‬‬
‫‪U‬‬
‫‪e‬‬
‫‪h‬‬
‫‪t‬‬
‫‪n‬‬
‫‪I‬‬
‫‪.‬‬
‫‪e‬‬
‫‪t‬‬
‫‪i‬‬
‫‪s‬‬
‫‪e‬‬
‫‪n‬‬
‫‪o‬‬
‫‪n‬‬
‫‪o‬‬
‫‪t‬‬
‫‪n‬‬
‫‪etnoc CBA dna x‬‬
‫أكثر الأ�س ��واق ن�ضجاً‪ ،‬كما‬
‫الطل ��ب عبر االنترنت في بع�ض �‬
‫موقع الفيديو ح�سب الطلب التابع لـ ‪.LBC‬‬
‫‪52‬‬
‫‪dna tsooJ sa hcus setis‬‬
‫ح�سب‪otag‬‬
‫الفيديو‪erg‬‬
‫لخدمة‪ga e‬‬
‫للترويج ‪lihw‬‬
‫‪, 90‬‬
‫ببذل‪02‬‬
‫العربية‪hcr‬‬
‫‪�y� b‬ع ‪aM‬‬
‫‪noillim 093 gnidee‬‬
‫الطلب‪r.‬في‬
‫جهود‬
‫المواق‬
‫‪neeb evah ereht ,noigeR barA eht ni ,elihwnaeM .noitcart hcum sa niag ot degan‬‬

‫‪sreyalp rojam eht fo emos tub , setis tnetnoc detagergga ro DOV retsacdaorb ta‬‬

‫‪e90/8002‬‬

‫‪71‬‬

‫‪.24‬‬

‫تقارير ‪ BBC‬ال�سنوية ‪2009 – 2008‬‬

‫ال�شكل ‪ :50‬الفيديو ح�سب الطلب عبر االنترنت‪ :‬درا�سة حاالت عربية وعالمية‬

‫الواليات املتحدة الأمريكية‪ :‬هولو‬
‫ ‬
‫ ‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫ ‬
‫ ‬

‫•يعد (هولو) �أكثر الأمثلة المعروفة لتجميع محتوى الفيديو ح�سب الطلب‪:‬‬
‫ �أكثر من ‪ 33‬مليون م�شاهد �شهري ًا‬‫• ‪ 380‬مليون زيارة في مار�س ‪2009‬‬
‫• ‪ ٪75‬من الم�ستخدمين ي�شاهدون هولو من خارج الموقع‬
‫• ‪� 6-5‬إعالنات ال يمكن تجاوزها في برنامج مدته ‪ 30‬دقيقة بالإ�ضافة �إلى‬
‫راعي مقابل كل عر�ض‬
‫• عوائد بحوالي ‪ 70‬مليون دوالر‪ ٪15 ،‬هام�ش الأرباح في ال�سنة الأولى‪،‬‬
‫تقديرات العوائد ت�صل �إلى ‪ 180‬مليون دوالر في ال�سنة الثانية‬
‫• من مقره في الواليات المتحدة‪ ،‬يعمل موقع هولو على نموذج الدعاية‬
‫الممولة وهو م�شروع م�شترك بين (‪،)NBC Universal‬‬
‫و(‪ ،)FOX‬و(‪ ،)ABC‬وذلك بتمويل من (‪Providence Equity‬‬
‫‪ )Partners‬التي تملك ح�صة ‪٪10‬‬
‫• ي�ستخدم الموقع حمالت �إعالنية م�صممة خ�صي�صا مثل هولوود خالل‬
‫بطولة كرة القدم الأمريكية في فبراير ‪2009‬‬
‫•�ساهم النموذج المجاني لهذا الموقع في اكت�سابه �شعبية كبيرة بين‬
‫الم�ستهلكين‪ ،‬ولكن تم الإعالن عن �أن الموقع �سيدخل على الأرجح نموذج‬
‫اال�شتراك مقابل بع�ض المحتوى على الأقل بحلول عام ‪2010‬‬

‫‪ƒƆƃœŵƍ ŗƒŕŧŵ Řƙœš ŗŪŒŧť :ŘƈŧřƈƙŒ‬‬
‫‪ŧŕŵ ŔƄűƃŒ ŔŪš ƍƒťƒŽƃŒ :52 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪LBC‬‬

‫لبنان‪ :‬موقع‬

‫‪LBC‬القنوات القليلة في ال�شرق الأو�سط التي تقدم خدمة‬
‫‪� LBC‬إحدى‬
‫ ‬
‫‪•:ϥΎϧΑϟ‬تعد‬
‫‪ϊϗϭϣ‬‬
‫فيديو ح�سب الطلب على �شبكة االنترنت‬
‫مدفوع‬
‫المبا�شرة‪� ،‬أو‬
‫مجاني لل‬
‫‪Ε΍ϭϧϘϟ΍‬فيديو‬
‫·‪ ϯΩΣ‬عر�ض‬
‫‪ LBC‬الموقع‬
‫• ‪• ΩόΗ‬يقدم‬
‫خيار ‪ΔϣΩΧ‬‬
‫‪ϡΩϘΗ ϲΗϟ΍‬‬
‫أخبار ‪ργϭϷ΍‬‬
‫‪ϕέηϟ΍‬‬
‫‪ϲϓ ΔϠϳϠϘϟ΍‬‬
‫لمحتوى‪ΏϠρϟ΍‬‬
‫‪ΏγΣ ϭϳΩϳϓ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϻ΍‬والبث المبا�شر للبرامج الترفيهية‬
‫‪ΔϛΑη‬الطلب‪،‬‬
‫‪ϰϠϋ‬ح�سب‬
‫الفيديو‬
‫•‪ωϭϓΩϣ έΎϳΧ ϭ΃ ˬΓέηΎΑϣϟ΍ έΎΑΧϸϟ ً ϲϧΎΟϣ ϭϳΩϳϓ νέϋ ϊϗϭϣϟ΍ ϡΩϘϳ‬‬
‫الترفيهية‬
‫والم�سل�سالت الدرامية‪ ،‬ف�ضال عن روابط لبرامج ‪LBC‬‬
‫‪ΔϳϬϳϓέΗϟ΍ Ξϣ΍έΑϠϟ έηΎΑϣϟ΍ ΙΑϟ΍ϭ ˬΏϠρϟ΍ ΏγΣ ϭϳΩϳϔϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ‬‬
‫ال‬
‫أخرى ‪ΔϳϬϳϓέΗϟ΍ LBC Ξϣ΍έΑϟ ρΑ΍ϭέ ϥϋ ˱ϼοϓ ˬΔϳϣ΍έΩϟ΍‬‬
‫‪ΕϼγϠγϣϟ΍ϭ‬‬
‫‪•ϯέΧϷ΍‬يوفر موقع الفيديو ح�سب الطلب مجموعة متنوعة من خيارات اال�شتراك‪:‬‬
‫ ‬
‫‪Ε΍έΎϳΧ‬‬
‫‪ϥϣ ΔϋϭϧΗϣ‬‬
‫‪ΏϠρϟ΍‬‬
‫‪ΏγΣ‬‬
‫‪ϭϳΩϳϔϟ΍‬‬
‫‪30‬‬
‫�سنوي مقابل‬
‫‪ΔϋϭϣΟϣ‬ب�شكل ربع‬
‫ح�سب الطلب‬
‫الفيديو‬
‫محتوى‬
‫‪�ϊϗϭϣ‬شراء‬
‫•‪ έϓϭϳ‬يمكن‬
‫‪ϱϭϧγ ϊΑέ ϝϛηΑ ΏϠρϟ΍ ΏγΣ ϭϳΩϳϔϟ΍ ϯϭΗΣϣ ˯΍έη ϥϛϣϳ :ϙ΍έΗηϻ΍‬‬
‫المبا�شر‬
‫دوالر �أو على �أ�سا�س �سنوي مقابل ‪ 110‬دوالرات والبث التلفزيوني‬
‫‪ΙΑϟ΍ϭ Ε΍έϻϭΩ 110 ϝΑΎϘϣ ϱϭϧγ αΎγ΃ ϰϠϋ ϭ΃ έϻϭΩ 30 ϝΑΎϘϣ‬‬
‫‪�έηΎΑϣϟ΍‬إ�ضافية‬
‫مقابل تكلفة‬
‫‪ΔϳϓΎο· ΔϔϠϛΗ ϝΑΎϘϣ‬‬
‫‪ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪ϧ ϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪ΔϳΎϋέϟ΍ϭ‬‬
‫‪ΕΎϧϼϋϹ΍‬‬
‫‪ϝϼΧ‬‬
‫‪ϊϗϭϣϟ΍‬‬
‫‪ϝϳϭϣΗΑ‬‬
‫إعالنات والرعاية‬
‫خالل ال‬
‫‪ϥϣ‬من‬
‫الموقع‬
‫بتمويل‬
‫‪LBCLBC‬‬
‫• ‪• ϡϭϘΗ‬تقوم‬
‫‪ϡϭγέϟ΍ ΕϧέΗϧϹ΍ έΑϋ Ώρϟ΍ ΏγΣ ϭϳΩϳϔϟ΍ ϭϛέΗηϣ‬‬
‫‪ϱϭϧγ ϊΑέ ϙ΍έΗη΍‬‬

‫‪έϻϭΩ30‬‬

‫‪ϱϭϧγ ϙ΍έΗη΍‬‬

‫‪έϻϭΩ110‬‬

‫‪ΓέηΎΑϣϟ΍ νϭέόϟ΍‬‬

‫΃‪ϰϠϋ‬‬
‫‪ϰ ϡϭγέ‬‬
‫‪ϡϭ έ‬‬

‫‪ϣϷ΍ ΓΩΣΗϣϟ΍ ΕΎϳϻϭϟ΍‬‬

‫•‪ϛ΃ (ϭϟϭϫ) Ωόϳ‬‬
‫‪:ΏϠρϟ΍‬‬
‫ ΃‪33 ϥϣ έΛϛ‬‬‫ ‪ί ϥϭϳϠϣ 380‬‬‫ ‪γϣϟ΍ ϥϣ ̃75‬‬‫ ‪ΕΎϧϼϋ· 6-5‬‬‫‪έ ϰϟ· ΔϓΎοϹΎΑ‬‬
‫ ‪ϲϟ΍ϭΣΑ Ω΋΍ϭϋ‬‬‫‪Ε΍έϳΩϘΗ ˬϰϟϭϷ΍‬‬
‫‪ΔϳϧΎΛϟ΍‬‬
‫• ‪ϲϓ ϩέϘϣ ϥϣ‬‬
‫‪Δϟϭϣϣϟ΍ ΔϳΎϋΩϟ΍‬‬
‫‪C)ϭ ˬ(FOX)ϭ‬‬
‫‪ϟ΍ (Partners‬‬
‫• ‪ϗϭϣϟ΍ ϡΩΧΗγϳ‬‬
‫‪έϛ ΔϟϭρΑ ϝϼΧ‬‬
‫•‪ΝΫϭϣϧϟ΍ ϡϫΎγ‬‬
‫‪ϛϟϭ ˬϥϳϛϠϬΗγϣϟ΍‬‬
‫‪ϙ΍έΗηϻ΍ ΝΫϭϣϧ‬‬

‫‪(ϭϟϭϫ) ϊϗϭϣ Ωόϳ ϥϳΣ ϲϓ ϙϟΫϟϭ ˬϕϭγϟ΍ ϰϠϋ έϳΑϛ ϝϛηΑ ΏϠρϟ΍ ΏγΣ ϭϳΩϳϔϟ΍ ϊϗ΍ϭϣ ϑϠΗΧϣ ΔϳΑόη ΩϣΗόΗ‬‬
‫‪ϲϓ ϲΗ΄Η (BBC iPlayer) ϝΛϣ ϊϗ΍ϭϣ ϥΈϓ ˬΔϔϠΗΧϣ ΙΑ ΕΎϋϭϣΟϣ ΙϼΛ έΑϋ ϯϭΗΣϣϟ΍ ωΎγΗ΍ ϝοϔΑ ΓΩΣΗϣϟ΍‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ έΑϋ ΏϠρϟ΍ ΏγΣ ϭϳΩϳϔϟ΍ ΔΑέΟΗΑ ϝΎγέϹ΍ ΕΎγγ΅ϣ ϑϠΗΧϣ ϡΎϳϗ ϥϣ ϡϏέϟ΍ ϰϠϋ ˬϲΑέόϟ΍ ϡϟΎόϟ΍ ϲϓ‬‬

‫ ‬
‫ ‬

‫•تعتمد �شعبية مختلف مواقع الفيديو ح�سب الطلب ب�شكل كبير على ال�سوق‪ ،‬ولذلك في حين يعد موقع (هولو) �أكثر مواقع الفيديو ح�سب الطلب �شعبية في الواليات‬
‫المتحدة بف�ضل ات�ساع المحتوى عبر ثالث مجموعات بث مختلفة‪ ،‬ف�إن مواقع مثل (‪ )BBC iPlayer‬ت�أتي في �أعلى القائمة في المملكة المتحدة‬
‫•في العالم العربي‪ ،‬على الرغم من قيام مختلف م�ؤ�س�سات الإر�سال بتجربة الفيديو ح�سب الطلب عبر الإنترنت‬

‫ف ��ي العالم العربي‪ ،‬نتوق ��ع �أن يقدم خبراء البث ع ��دد ًا �أكبر من مواقع‬
‫الفيدي ��و ح�سب الطلب لتلبي ��ة احتياجات الجمهور العرب ��ي‪ ،‬مع �أنه من‬
‫كاف من المحت ��وى الأ�صلي‬
‫الجوه ��ري لنجاح ذل ��ك‪� ،‬أن يتوافر حج ��م ٍ‬

‫المحل ��ي تع ��ود �إليه حقوق الن�شر محلياً‪ .‬وفي نهاي ��ة المطاف‪ ،‬يمكن �أن‬
‫نتوقع انطالق موقع ناجح لتجميع المحتوى العربي في العالم العربي‪.‬‬

‫‪72‬‬

‫تتطور نماذج ك�سب المال من محتوى االنترنت‪ ،‬وي�أتي نموذج فريميوم في المقدمة‬
‫ت ��م ا�ستخدام عدد من نماذج العمل لتمويل مواقع الفيديو حول العالم‪،‬‬
‫بما فيها اال�شتراك ��ات الممولة بوا�سطة الإعالنات‪ ،‬والرعاية التجارية‪،‬‬
‫وال�صفق ��ات القائمة على بع�ض النماذج الهجينة‪ .‬وفي حين يعمل موقع‬
‫‪ Hulu‬ب�ش ��كل جي ��د بح�سب نم ��وذج التمويل بوا�سط ��ة الإعالنات‪ ،‬فقد‬
‫�أعل ��ن عن خطوة ت�شمل دمج� � ًا بين المحتوى المجان ��ي والمدفوع‪ .‬وفي‬
‫واق ��ع الأمر‪ ،‬وج ��دت مواقع االنترنت ب�ش ��كل عام ب� ��أن الجمهور يف�ضل‬
‫الم�شاه ��دة المجاني ��ة‪ ،‬لكنه م�ستعد للدف ��ع مقابل محت ��وى مميز‪ .‬وقد‬
‫قاد ه ��ذا العديد من المواقع لتبني النم ��وذج الهجين‪ ،‬حيث يتم �إغراء‬
‫الم�ستخدمين بالمحت ��وى المجاني ويدفعون لق ��اء المحتويات المميزة‬
‫الإ�ضافي ��ة فقط‪ .‬ويب ��دو �أن هذا النموذج الم�سم ��ى “فريميوم” قد بد�أ‬
‫يب ��رز ك�أكث ��ر الخيارات نجاح� �اً‪ ،‬حيث ت�ستفي ��د ال�شركات م ��ن النجاح‬
‫الكبير الذي تحققه �صناعة الألعاب عبر االنترنت عن طريق ا�ستخدام‬
‫ه ��ذا النموذج‪ .‬يحقق قط ��اع الألعاب ا�ﻹلكتروني ��ة ا�ﻹجتماعية �إيرادات‬
‫كبيرة من خ�ل�ال المحتوى المدفوع‪ ،‬فالألع ��اب ا�ﻹجتماعية كفارم فيل‬
‫ت�ستقط ��ب الم�ستخ ��دم من خ�ل�ال تقديمها للعبة مجان� � ًا و بيع منتجات‬
‫تح�سن �أداء الالعبين ب�أ�سعار زهيدة‪.‬‬

‫ل ��م يتم تحقي ��ق الربح المادي م ��ن المحتوى على االنترن ��ت في العالم‬
‫الغرب ��ي فح�سب‪ ،‬بل في الأ�سواق النا�شئة �أي�ض� � ًا حيث ال�سكان من ذوي‬
‫الدخل المحدود‪ ،‬وحيث طرق الدفع ما تزال �أقل تطوراً‪ .‬فمثالً‪� ،‬أ�صبحت‬
‫�صناعة الألعاب عبر االنترنت ف ��ي ال�صين قوية ومزدهرة بلغت حوالي‬
‫‪ 1.4‬ملي ��ار دوالر عام ‪ ،2009‬مقارنة ب�س ��وق الألعاب المادية البالغ ‪92‬‬
‫(‪)25‬‬
‫ملي ��ون دوالر فقط ‪ .‬في المنطقة العربي ��ة‪ ،‬وبالرغم من وجود عوائق‬
‫تح ��د من نمو �سوق الفيديو ح�سب الطلب ف�إن ‪ %69‬من خبراء ال�صناعة‬
‫يعتقدون بوجود م�ستقبل للك�سب من محتوى االنترنت في المنطقة‪.‬‬

‫�سيقود االنت�شار الوا�سع للهاتف النقال في المنطقة �إلى نمو الخدمات المدفوعة على الهاتف النقال ونمو‬
‫�سوق التطبيقات‬
‫ي�صب ��ح الهاتف النقال ب�شكل متزايد و�سيلة قوية لال�ستهالك الإعالمي‬
‫ف ��ي المنطق ��ة العربية كم ��ا في باق ��ي دول العال ��م‪ ،‬وقد تط ��رق تقرير‬
‫نظ ��رة �إلى الإعالم العرب ��ي ‪� 2012-2008‬إلى هذا المو�ضوع بمزيد من‬
‫التف�صي ��ل‪ .‬ومع االنت�شار الوا�سع للهاتف النق ��ال حالياً‪ ،‬يتوقع للمنطقة‬
‫�أن تبلغ معدالت االنت�شار العالمي للهاتف النقال بحلول ‪ .2013‬وبزيادة‬

‫‪73‬‬

‫‪ .25‬براي�س ووتر هاو�س كوبرز‬

‫انت�ش ��ار الهات ��ف النق ��ال‪ ،‬ف�إن جه ��از الهات ��ف ي�صبح و�سيل ��ة �إعالمية‬
‫هام ��ة وي�ستجيب خب ��راء ال�صناعة لذلك بتنفي ��ذ �شراكات بين م�شغلي‬
‫االت�صاالت ومزودي المحتوى الإعالمي‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :51‬ا�شتراكات الهاتف النقال في الدول العربية ‪( 2013-2007‬بالماليين)‬
‫‪(ϥϳϳϼϣϟΎΑ) 2013-2007 ΔϳΑέόϟ΍ ϝϭΩϟ΍ ϲϓ ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ ΕΎϛ΍έΗη΍ :54 ϝϛηϟ΍‬‬
‫‪ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍‬‬

‫‪266‬‬
‫‪14%‬‬

‫‪251‬‬
‫‪236‬‬

‫‪216‬‬
‫‪189‬‬
‫‪154‬‬
‫‪121‬‬
‫‪6‬‬
‫‪8‬‬
‫‪8‬‬
‫‪8‬‬
‫‪20‬‬

‫‪6‬‬
‫‪8‬‬
‫‪10‬‬
‫‪9‬‬
‫‪12‬‬
‫‪23‬‬

‫‪8‬‬
‫‪9‬‬
‫‪11‬‬
‫‪9‬‬
‫‪15‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪50%‬‬

‫‪31‬‬

‫‪13‬‬

‫‪12‬‬

‫‪14‬‬

‫‪13‬‬

‫‪11‬‬

‫‪10‬‬
‫‪21‬‬

‫‪19‬‬
‫‪34‬‬

‫‪28‬‬
‫‪37‬‬

‫‪40‬‬

‫‪23‬‬
‫‪35‬‬

‫‪42‬‬

‫‪15‬‬
‫‪15‬‬
‫‪11‬‬
‫‪27‬‬

‫‪36‬‬

‫‪44‬‬

‫‪28‬‬

‫‪42‬‬

‫‪55‬‬

‫‪64‬‬

‫‪70‬‬

‫‪75‬‬

‫‪ϥϳργϠϓ‬‬
‫‪ϥϳέΣΑϟ΍‬‬
‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬
‫‪έρϗ‬‬
‫‪ϥΎϣϋ‬‬
‫‪Εϳϭϛϟ΍‬‬

‫‪33‬‬

‫‪23‬‬
‫‪30‬‬

‫‪11‬‬
‫‪12‬‬
‫‪10‬‬

‫‪13‬‬
‫‪12‬‬

‫‪11‬‬
‫‪10‬‬

‫‪ϲϓ έΎηΗϧϻ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍‬‬

‫‪77‬‬

‫‪ϥϣϳϟ΍‬‬
‫‪ϥΩέϷ΍‬‬
‫‪Ύϳέϭγ‬‬
‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬
‫‪αϧϭΗ‬‬
‫‪ϥ΍Ωϭγϟ΍‬‬
‫‪Ώέϐϣϟ΍‬‬
‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬
‫‪έλϣ‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪62%‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪74%‬‬

‫‪83%‬‬

‫‪89%‬‬

‫‪92%‬‬

‫‪95%‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΏέόϟ΍ ϥϭΩηέϣϟ΍ ΔϋϭϣΟϣ ˬϡ΃ ϲΗ Ύϣέϭϔϧ΍ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫بعد االنت�شار الوا�سع للهاتف النقال‪� ،‬ساهم التطبيق الناجح للتطبيقات‬
‫الغني ��ة بالمحت ��وى عل ��ى الهاتف‪ ،‬مث ��ل الب ��ث التلفزيوني عب ��ر الهاتف‬
‫النق ��ال‪ ،‬با�ستثم ��ار و�سيلة الإعالم الجدي ��دة هذه‪ .‬وت�ستخ ��دم تقنيات‬
‫مختلف ��ة لتو�صي ��ل الم ��واد ال�سمعي ��ة الب�صري ��ة‪ ،‬بم ��ا فيه ��ا تقنية ‪3G‬‬
‫(ون�سخت ��ه المتطورة “التط ��ور طويل الأمد”) وتقني ��ات البث الخليوي‬
‫بم ��ا فيه ��ا ‪( DVB-H‬ب ��ث الفيدي ��و الرقمي‪-‬المحمول) وه ��ي التقنية‬
‫الرائ ��دة في المنطقة‪ .‬وتعد منطقة ال�ش ��رق الأو�سط الرائدة الأولى في‬

‫مجال تطوير البث التلفزيوني عبر الهاتف النقال ب�إطالق خدماتها في‬
‫العراق م�ؤخراً‪ ،‬وبنيل ترخي�ص البث التلفزيوني عبر الهاتف النقال في‬
‫دولة الإم ��ارات العربية المتحدة‪ ،‬وبتطورات �أكثر ف ��ي ليبيا وقطر‪� .‬أما‬
‫على ال�صعيد العالمي فقد �شهدت كوريا الجنوبية واليابان نجاحات في‬
‫البث التلفزيوني عبر الهاتف النقال‪.‬‬

‫‪74‬‬

TIAL
ONFIDENTIAL

‫ درا�سة حاالت عربية وعالمية‬:‫ البث التلفزيوني عبر الهاتف النقال‬:52 ‫ال�شكل‬

bile TV:
and
Arab
case
studies
xhibit
55:global
Mobile
TV:
global
and
Arab case studies
3:

:

‫ �إيطاليا‬3 :‫ �إيطاليا‬UAE:
‫تلفزيون‬TV
‫حتالف‬
:‫الإمارات‬
Mobile TVUAE:
consortium
Mobile
consortium
2009
(
3)

‫ الهاتف النقال‬،
2006

taly: 3 Italia

ً

• In• October
2009,
TRA granted
a 10
year
e first
operator
to first
successfully
• Inthe
October
2009,
TRA
granted a 10 year
3 Italia
was the
operator
to successfully
10� ‫ في‬the
3:
‫ قد‬،‫ من قبل هيئة تنظيم االت�صاالت‬2009 ‫أوكتوبر‬
‫ًء على �إعالن‬:‫ •بنا‬
‫الهاتف‬17
‫تلفزيون‬،2007
‫م�شغل يطلق بنجاح بث‬14‫ �أول‬،2006
)‫ �إيطاليا‬3( ‫ •كانت‬11

cast
mobile
TV in 2006
broadcasting
services
licence,
one
of
the
first
launch
broadcast
mobile TV in 2006
broadcasting
services
licence,
one of the first
‫ �سنوات‬10 ‫ عبر الهاتف النقال لمدة‬2009
‫• ًمنحت الهيئة ترخي�ص بث تلفزيوني‬
2006 ‫عام‬2008
‫( النقال في‬
3 the
)


in
region,
to
a
consortium
that
is
set
to
in
the
region,
to
a
consortium
that
is set to

n 2006,
14 in 2007
and
17
11 channels
in 2006,
14
in 2008
2007
and
‫�شركة ا�ﻹ مارات للتلفزيون المحمول‬،DVB-H
‫لتحالف‬
‫ قناة‬17
‫ و‬in
،2007
‫قناة في عام‬
14‫ و‬17
،2006in
‫عام‬2008
‫ قناة في‬112006

2006
launch
the
service
in
2010
launch
the
service
in
2010
10
17
،
2007
14
،
2006
11

offering
around exclusive
football
Built content
offering around
exclusive
football
‫ ومن‬DVB-H ‫خدمة التلفزيون عبر الهاتف النقال �ستكون عبر تنية‬

2008 ‫ في عام‬2008•
2010
ً
ً
collaborative
business
model business
• A unique
collaborative
model
aunched
the
service
for
World
Cup
offering
and
launched
the
World
Cup‫ ••توفر‬A unique
••
ً for
‫أطلقت خدمة‬
� ‫كما‬service
،‫ح�صرية‬
‫كرة قدم‬
‫مباريات‬
‫عرو�ض المحتوى‬
2010
‫عام‬
‫من‬
‫الرابع‬
‫الربع‬
‫في‬
‫بدئها‬
‫المقرر‬

between
media
and
telecom
companies
will
between
media
and
telecom
companies
will
DVB-H
2006
2006 ‫ العالم‬2006
‫مخ�ص�صة لك�أ�س‬
‫الح�صري للبث التلفزيوني عبر الهاتف النقال‬5‫�أن ا�ﻹ تفاق يعطي الحق‬2010
‫ •ورد‬
ً
ً
offer
a
broad
channel
lineup
and
innovative

offer
a
broad
channel
lineup
and
innovative



V service
registered
strong
The mobile
TV service
registered
‫ال�سنة الأولى من‬
‫عدد الم�شتركين في‬strong
‫الخدمة نمو ًا كبير ًا في‬
‫ •�سجلت هذه‬
‫ �سنوات‬5 ‫• لمدة‬
ً
content to subscribers
،” ”
content to subscribers
owth
in its firstgrowth
year ofinlaunch,
5 ‫ •التحالف م�شكل من‬
subscriber
its firstas
year of launch,
as،‫�إطالقها‬
‫كما �سنرى الحق ًا‬
،”‫�شركات ا�ﻹ ت�صاالت المحلية “ات�صاالت” و“دو‬
،package
MBC


•13 package of 13

The
service
will
include
a
base

The
service
will
include
aof
base
seen below
،MBC‫ و‬،‫ وم�ؤ�س�سة دبي ﻟ�ﻺ عالم‬،‫وﻜﺫلك �شركة �أبو ظبي ﻟ�ﻺ عالم‬
،” ”
channels plus additional
channels
channelspremium
plus additional
premium channels
‫ و�شركة تابعة لتيكوم‬،‫ ﻟ�ﻺ ت�صاالت والتكنولوجيا‬،MBC
‫و�شركة ا�ﻹ مارات‬
ًً

‫ﻟ�ﻺ �ستثمارات‬
(

(07

– 06

)

17

(07-13)
456

)

456

343

ATSC-NH

259

ً 50

DVB-T

Platform

ATSC-NH

343

259

DVB-T

%59

Platform

%59

189189

ً 50

117
117

06
06
06
06

06
06
06
06
06
06
06
06
07

07
Dec-0706
07
Nov-0706
07
06
07
Oct-0706
07
07
Sep-0707
07
07
Aug-0707
07
07
07
Jul-07 07
07
07
Jun-0707
07
Dec-07
May-0707
Nov-07
Apr-0707
Oct-07
Mar-0707
07
Sep-07
Feb-0707
Aug-07
Jan-07
Jul-07
Dec-06
Jun-07
Nov-06
May-07
Oct-06
Apr-07
Sep-06
Mar-07
Aug-06
Feb-07
Jul-06
Jan-07
Jun-06
Dec-06
May-06

17

T-DMB
MediaFLO

Mobile

ً 830

– 06

)T-DMB
MediaFLO

DVB-H
T-IS DB

Mobile

(07

ً 830

(

DVB-H
T-IS DB

(07-13)

)

Television

Mobile TV consortium Mobile TV consortium
ًً

23%

Television

Currently ~1m
subscribers
23%

2013 2012 2011

2013 2012 2011

61
61

28
28

2010 2009 2008 2007

2010 2009 2008 2007

casting
technology
has had
varyinghas
degrees
of success
in markets
around
the world,
proving
strong proving a strong
Mobile
broadcasting
technology
had varying
degrees
of success
in markets
around
theaworld,
many
countries
challenge
in many countries
، the
egion,
there
an appetite
for
TV services,
particularly
for
more tech
savvy
users,
as savvy
well users, as well
In the
ArabisRegion,
there
ismobile
an appetite
for mobile
TV services,
particularly
for
the more
tech
ً
،
ket
givenconditions
the high mobile
penetration
rates
and،the
availability
high
-end handsets
asconditions
strong market
given the
high mobile
penetration
rates andof
the
availability
of
high
-end handsets
ً
،

2008

:

ny
websites,
Presswebsites,
releases, Press
Value
Partners
ource:
Company
releases,
Value
Partners
analysis
‫العديد من الدول‬
‫تحديا قويا في‬analysis
‫أثبتت �أنها تمثل‬
�‫ و‬،‫أ�سواق حول العالم‬
‫البث عبر الهاتف النقال درجات متفاوتة من النجاح في ال‬

:
2008
: ‫•حققت تقنية‬
‫ ف�ضال عن‬،‫ ال�سيما بالن�سبة للم�ستخدمين الأكثر تطورا في التعامل مع التكنولوجيا‬،‫ هناك �إقبال كبير على خدمات البث عبر الهاتف النقال‬،‫المنطقة العربية‬: ‫ •في‬
‫الراقية‬
‫الهواتف‬
‫وتوفر‬of
،‫النقالة‬
‫انت�شار الهواتف‬
‫معدالت‬
‫الرتفاع‬increase
‫الم�شجعة نظر ًا‬
‫ال�سوق‬
‫ ظروف‬increase in
end onmajor
mobile
in 2009
has been
the rise
mobile
broadband
and
the
inthe
nother
trend
on mobile
in 2009
has of
been
the
rise
mobile
broadband
and

content
such
social such
media
over
mobile.
hasThis
beentrend
brought
by manyabout by many
nsumption
ofas
content
assites
social
media
sitesThis
overtrend
mobile.
has about
been brought
et conditions,
most
significantly
the
reduction in
the
price of in
data
on
mobile,
theon:‫مالحظة‬
vourable
market
conditions,
most
significantly
the
reduction
theusage
price
usage
mobile, the
2008 ‫بيانات‬of
‫بح�سب‬data
‫للتلفزيون عرب املحمول‬
‫التوقعات العاملية‬

‫بارترنز‬
‫ حتليل فاليو‬،‫ انفورما تي �أم‬،‫االت�صاالت‬
‫لتنظيم قطاع‬
etworks
HSPDA
and,
course,and,
the of
increase
penetration
of
smartphones
in‫ الهيئة العامة‬:‫ امل�صدر‬and in
grade ofto
3G
networks
toof
HSPDA
course,inthe
increase in
penetration
of and
smartphones
hone.
Worldwide,
industry
expertindustry
opinions
predict
that bypredict
2011 the
number
of the
mobile
rticular
the iPhone.
Worldwide,
expert
opinions
that
by 2011
number of mobile

‫التوجه ال‬
‫�د‬the
� ‫ يع‬،‫النقال‬
‫الهات ��ف‬
‫عبر‬
‫جانب الب ��ث‬
‫�إل ��ى‬
‫للتطبيقات‬
‫مخازن‬
‫تطوير‬
‫هي‬
‫لالهتمام‬
‫مثيرة‬
‫ظاهرة‬
‫تنامي‬
‫ح ��ظ‬implications
‫ويال‬users.‫أبرز‬The
soadband
will be higher
fixed
broadband
users.
The
forimplications
Arab
Region
users than
will
be
higher
than
fixed
broadband
for‫التلفزيوني‬
theare
Arab
Region
are
‫وازدياد‬
‫النطاق‬
‫�ض‬


‫عري‬
‫إنترنت‬
‫ل‬
‫ا‬
‫بروز‬
‫هو‬
2009
‫�ام‬

‫ع‬
‫النقال‬
‫�ف‬

‫ت‬
‫للها‬
‫للبث‬
‫الم�شغلة‬
‫وال�شركات‬
‫النقالة‬
‫للهواتف‬
‫الم�صنعة‬
‫�ات‬

‫ك‬
‫ال�شر‬
‫قبل‬
‫من‬
ularly in those
countries
where
fixed broadband
penetration
is currently
low,
as Saudi
gnificant,
particularly
in those
countries
where fixed
broadband
penetration
is such
currently
low, such as Saudi
‫ وقد جاء‬،‫ا�ستخ ��دام الهاتف النقال لزيارة مواقع ال�شبكات االجتماعية‬
‫ يقود ذلك الطريق‬iPhone ‫ و في حين �أن مخزن تطبيقات‬.‫الخلي ��وي‬
ss
theand
Levant
andthe
North
Africa,
canbroadband
act as a substitute.
abia
across
Levant
andwhere
North mobile
Africa, broadband
where mobile
can act as a substitute.
‫ ﻓ�ﺈن العبي ��ن �آخرين‬،‫�إذ ت ��م تنزي ��ل ملي ��اري تطبيق في وق ��ت ن�شره ��ا‬

‫ �أهمها انخفا�ض‬،‫ه ��ذا التوجه نتيجة لتوفر �ش ��روط عديدة في ال�س ��وق‬

eresting
phenomenon
been
the Applications
handset
3G ‫�اء �شبكات‬of
� ‫وارتق‬the
،‫النقال‬Store
‫ ��ر الهاتف‬by
‫المعلومات عب‬
‫ا�ستخدام‬
‫ع ��ر‬by
‫ �س‬handset
‫ يتطور‬،‫العربية‬has
‫المنطقة‬
‫ ف ��ي‬.‫به‬the
‫يلحقون‬development
)‫ومخزنها �أوفي‬
‫ث ��ل‬of
‫(م‬development
particularly
interesting
phenomenon
has
been‫نوكيا‬
the
Applications
Store

‫أخ�ص‬
‫وبال‬2‫�ة‬billion
� ‫ي‬Store”
‫الهواتف الذك‬
‫ انت�ش ��ار‬2
‫ازدياد‬
‫وبالطب ��ع‬
،HSPDA ‫�إل ��ى‬
‫الالعبون‬
‫ويقوم‬
‫�سريع‬
‫ ��ار تطور ًا‬the
‫لتلقي الأخب‬
‫النقال‬
‫الهاتف‬
‫�دام‬
� ‫خ‬Store”
‫ا�ست‬iPhone
nd mobile operators.
Of ‫ ًا‬course,
iPhone
“App
with
applications
downloaded
anufacturers
and
mobile
operators.
Of
course,
the
“App
with
billion
applications
downloaded
iPhone
‫أخ�ص‬
‫ل‬
‫وبا‬
،ً
‫ا‬
‫جد‬
‫ة‬
ً
‫هام‬
‫العربية‬
‫المنطقة‬
‫في‬
‫النتائج‬
‫و�ستكون‬
.
‫كعن�صر‬
‫النقال‬
‫الهاتف‬
‫إ�شراك‬

‫ب‬
‫كالجزيرة‬
‫ال�سوق‬
‫هذا‬
‫في‬
‫�ون‬

‫ي‬
‫أ�سا�س‬
‫ل‬
‫ا‬
blication
been leading
way,
but other
players
with
Ovi)Nokia
are catching
the time has
of publication
hasthe
been
leading
the way,
but (e.g.
otherNokia
players
(e.g.
with Ovi)up.
areIncatching up. In
.‫�أ�سا�سي لتو�صيل الأخبار‬

،‫في ال ��دول ذات االنت�شار ال�ضعي ��ف للإنترنت عري� ��ض النطاق الثابت‬
‫ وعبر منطق ��ة ال�شرق الأو�س ��ط و�شمال‬،‫كالمملك ��ة العربي ��ة ال�سعودي ��ة‬
‫ حيث يمك ��ن �أن يحل الإنترنت عري�ض النط ��اق النقال كبديل‬،‫�أفريقي ��ا‬
.‫عن الثابت‬

, news
consumption
mobilethrough
is developing
and market
players
like Al players
Jazeeralike
areAl Jazeera are
e
Arab Region,
newsthrough
consumption
mobile fast
is developing
fast
and market

ting mobile
as a key
delivery
platform.
pidly
incorporating
mobile
as a
key delivery platform.

75

‫ال�شكل ‪ :53‬تطبيقات الأخبار عبر الهاتف النقال‪ :‬درا�سة حاالت عربية وعالمية‬

‫فرن�سا‪ :‬فران�س ‪24‬‬

‫قطر‪ :‬قناة اجلزيرة‬
‫ •تمكنت قناة الجزيرة من بناء �سمعة طيبة العتمادها على مفهوم متكامل‬
‫لمحتوى الأخبار عبر الهاتف المتحرك‬
‫ • فمن جهة‪ ،‬توفر قناة الجزيرة خدمة التلفزيون عبر الهاتف المتحرك‬
‫وتزودهم ببث حي على �أجهزة ‪ iPhone‬و �أجهزة �أخرى مع‬
‫‪ LiveStation‬و ‪ Mobiclip‬و توفر �أي�ضا محتوى الفيديو ح�سب‬
‫الطلب‪ ،‬والذي يت�ضمن ن�شرات الأخبار التي تقدم �أربع مرات في اليوم‬
‫للأع�ضاء باللغة الإنجليزية‬
‫ •من ناحية �أخرى‪ ،‬ي�ستفيد ال�صحفيون الذين يعملون في الجزيرة من‬
‫ا�ستخدام من�صة الهاتف المتحرك من خالل ا�ستخدام تطبيق تقارير‬
‫قناة الجزيرة‪ ،‬والذي ي�ستطيعون من خالله ت�سجيل وتحميل المحتوى‬
‫على الخادم‪ .‬وبف�ضل هذا التطبيق‪ ،‬تعد الجزيرة قناة الأخبار الوحيدة‬
‫في المنطقة التي ت�ستخدم مقاطع فيديو الهاتف النقال على هذا‬
‫النطاق الوا�سع‬

‫ ‬
‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫•كانت قناة الأخبار الفرن�سية فران�س ‪� 24‬أول قناة تلفزيونية ت�صبح متوفرة‬
‫في كافة �أنحاء العالم على �أجهزة ‪ iPhone‬عن طريق الجيل الثالث‬
‫(‪ ،)3G‬عندما �أطلقت في �شهر فبراير ‪2009‬‬
‫•جاءت هذه الخطوة بناء على النجاح الأولي لتطبيق فران�س ‪ 24‬اليف‪ ،‬الذي‬
‫�أطلق على تطبيقات �أبل في وقت �سابق من العام‪ ،‬ومكنت الم�ستخدمين من‬
‫م�شاهدة القناة باللغة الفرن�سية والإنجليزية والعربية‬
‫•في ذلك الوقت‪ ،‬تم تحميل التطبيق �أكثر من ‪� 100‬ألف مرة‬
‫•تتوفر خدمة الهاتف النقال لمجموعة وا�سعة من الهواتف‪ ،‬وتتيح للعمالء‬
‫م�شاهدة القنوات الإخبارية الحية و�أ�شرطة الفيديو ح�سب الطلب مجانا‬
‫•تطبيق تم تطويره من قبل �أخ�صائيي تلفزيون الهاتف النقال موبيكليب‬

‫•�ساهم االرتفاع الكبير لخدمات النطاق العري�ض على الهاتف النقال في ت�شجيع ال�شركات الإعالمية على بدء تطبيقات الهواتف النقالة لمحتواها‪ ،‬وخا�صة‬
‫تطبيقات الأخبار‬
‫•نتوقع �إطالق المزيد من تطبيقات الهاتف النقال في دول عربية �أخرى في الم�ستقبل القريب‪ ،‬وعدد متزايد من الم�ؤ�س�سات التي تعتمد على مفهوم متكامل‬
‫وا�ستخدام الهاتف المتحرك كمن�صة لل�صحفيين تتيح لهم تحميل المحتوى‬

‫الهاتف النقال كمن�صة ﻟ�ﻺ عالن ينمو ب�سرعة‪ .‬وب�سبب الن�سبة ال�صغيرة‬
‫الت ��ي ي�شكلها من �إجمالي ا�ﻹعالن‪ ،‬فقد �أدرجن ��ا �إيرادات ا�ﻹعالن عبر‬
‫الهات ��ف النقال في توقعاتنا ﻟ�ﻺ نترنت‪ .‬بالفعل‪� ،‬إن ا�ﻹعالن عبر الهاتف‬
‫النقال ي�شكل عالمي ًا ن�سبة �صغيرة من �إجمالي ا�ﻹعالنات‪ .‬ولكن‪ ،‬نتوقع‬
‫�أن يرتف ��ع حجم ا�ﻹعالن عبر الهاتف النق ��ال بن�سبة كبيرة خالل فترة‬
‫الدرا�س ��ة عالمي ًا وفي العال ��م العربي مدفوع ًا با�ﻹ ع�ل�ان عبر الر�سائل‬
‫الق�صي ��رة وحول المحت ��وى على الهات ��ف النقال‪ ،‬وﻜﺫل ��ك البحث عبر‬
‫الهاتف النقال‪.‬‬

‫با�ﻹ�ضاف ��ة ال ��ى الهات ��ف النق ��ال‪ ،‬هن ��اك ع ��دد متزاي ��د م ��ن الأجهزة‬
‫المحمول ��ة الت ��ي تكت�س ��ب ا�ﻹهتمام في المنطق ��ة كالكت ��اب ا�ﻹلكتروني‬
‫(‪ )e-book‬وجهاز ‪.iSlate‬‬
‫بالمجم ��ل‪ ،‬وبينما تتزايد �شعبية االنترنت بو�ضوح في المنطقة العربية‪،‬‬
‫ف�إن هن ��اك العديد من التح�سينات الواج ��ب �إجرا�ؤها من قبل �شركات‬
‫الإعالم ف ��ي المنطقة للحاق بال�سوق العالم ��ي‪� .‬إال �أن المنطقة العربية‬
‫ت�سب ��ق الكثير م ��ن الأ�سواق الأخرى في مج ��ال الهاتف النقال من حيث‬
‫االنت�شار الوا�سع والتطور التكنولوجي المتميز‪.‬‬

‫‪76‬‬

‫نظرة مو�سعة على املنطقة‬

‫‪77‬‬

‫القسم الثاني‪:‬‬

‫‪2.1‬‬
‫ف ��ي ه ��ذا الق�س ��م المو�سع عل ��ى �صعي ��د المنطقة‪ ،‬نق ��دم تحليالت لكل دول ��ة على ح ��دة‪ .‬ت�شمل هذه‬
‫التحلي�ل�ات ‪� 15‬سوق� � ًا يغطيها هذا الإ�صدار الجدي ��د من تقرير نظرة على الإع�ل�ام العربي‪ ،‬بما في‬
‫ذل ��ك تحليالت مف�صلة وتوقعات حول �أ�سواق الإعالن خالل فترة الدرا�سة من عام ‪ 2009‬وحتى عام‬
‫‪.2013‬‬
‫ا�ﻹ�صدار ال�سابق من التقرير ت�ضمن درا�سة مكثفة �ﻹثني ع�شرة �سوق ًا عربية �أ�سا�سية و هي‪ :‬البحرين‪،‬‬
‫م�صر‪ ،‬الأردن‪ ،‬الكويت‪ ،‬لبنان‪ ،‬المغرب‪ ،‬عمان‪ ،‬قطر‪ ،‬ال�سعودية‪ ،‬تون�س‪ ،‬ا�ﻹمارات العربية المتحدة‪،‬‬
‫و اليم ��ن‪ .‬و في ه ��ذه ال�سنة‪� ،‬أدرجنا ثالث �أ�سواق �إ�ضافية و هي فل�سطي ��ن وال�سودان و�سوريا‪ .‬وقد تم‬
‫اختي ��ار هذه الأ�سواق على �أ�سا�س �أنها تمتلك خ�صائ�ص مثيرة لالهتمام على �صعيد �صناعة الإعالم‬
‫الإقليمي ��ة‪ ،‬م ��ن منظور الإنت ��اج واال�ستهالك الإعالم ��ي على حد �س ��واء‪ .‬على �سبيل المث ��ال‪ ،‬تمتلك‬
‫فل�سطي ��ن وال�سودان‪ ،‬باعتبارها مناطق لل�صراع‪ ،‬خ�صائ� ��ص جديرة بالذكر فيما يتعلق باال�ستهالك‬
‫الإعالمي‪ ،‬في حين تمتلك �سورية قطاع �إنتاج تلفزيوني حيوي ون�شط‪.‬‬

‫المقدمة‬

‫توسيع على صعيد المنطقة‬

‫وف ��ي ظل الحقيقة المتمثل ��ة في ما ت�شهده توجهات اال�ستهالك الإعالمي من تغيرات مت�سارعة‪ ،‬قمنا‬
‫�أي�ض� � ًا ب�إجراء �أبح ��اث �سوقية مكثف ��ة ومو�سعة في �أربع �أ�س ��واق �إعالمية رئي�سة ه ��ي م�صر‪ ،‬ولبنان‪،‬‬
‫والمملكة العربية ال�سعودية‪ ،‬ودولة الإمارات العربية المتحدة‪ .‬في الجزء الأول من هذا الق�سم‪� ،‬سوف‬
‫نعر� ��ض نتائ ��ج �أبحاث ال�سوق ف ��ي كل من هذه البلدان على حدة‪ .‬وتمثل ه ��ذه الأ�سواق نظر ًا لحجمها‬
‫و�أهميته ��ا في المنطق ��ة العربية‪ ،‬نقاط مرجعية موثوقة لكيفية تط ��ور توجهات اال�ستهالك الإعالمي‬
‫ف ��ي بقي ��ة المنطقة العربية‪ .‬ومن الجدير بالذك ��ر �أن نتائج �أبحاث ال�سوق قام ��ت على اختيار عينات‬
‫ع�شوائية من الجمهور الذين ا�ستطلعت �آرا�ؤهم حول كيفية تعاملهم مع مختلف المن�صات الإعالمية‪.‬‬
‫وبالتالي ‪ ،‬ف�إنها تمثل لمحة موجزة حول �أنماط اال�ستهالك الإعالمي في المنطقة عموماً‪.‬‬
‫في الجزء الثاني من هذا الق�سم‪� ،‬سوف ننطلق لمناق�شة الأ�سواق الحادية ع�شرة الأخرى و التطورات‬
‫التي نتوقعها ﻟﻬﺬه الأ�سواق‪ ،‬و ﻜﺬلك‪ ،‬لتحليل الإعالم عبر المنطقة العربية‪.‬‬

‫‪78‬‬

‫‪ 2,2‬دول الدرا�سة المكثفة (م�صر‪ ،‬لبنان‪ ،‬ال�سعودية‪ ،‬الإمارات)‬
‫‪ 1،2،2‬جمهورية م�صر العربية‬
‫ال�شكل‪ :1‬م�صر‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)26‬‬

‫‪έλϣ‬‬

‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 76.7 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2ϡϛ 1,001,450 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 2,160 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪ϲϣϼϋϹ΍ ΝΎΗϧϺϟ έλϣ ΔϧϳΩϣ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 719 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪19 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ ϥϳϳϼϣ 4 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃93:ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫ ‪̃43 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪%0.2 :ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗ έΎηΗϧ΍‬‬‫‪̃7.4 :νϳέόϟ΍ϟ ϕΎρϧϟ΍‬‬
‫‪ρ ϟ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫• ‪η‬‬
‫•‪̃72 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫بتعداده ��ا ال�سكاني البالغ �أكثر من ‪ 76‬ملي ��ون ن�سمة‪ ،‬تعد م�صر الدولة‬
‫الأكث ��ر �سكان ًا بين ال ��دول التي تمت درا�ستها في ه ��ذا التقرير‪ ،‬ويعي�ش‬
‫معظم �سكانها بمح ��اذاة نهر النيل‪ .‬وقد �شهد الناتج الإجمالي المحلي‬
‫لم�ص ��ر‪ ،‬الذي بلغ ‪ 187‬مليار دوالر عام ‪ ،2009‬نم ��و ًا ملحوظ ًا منذ بدء‬
‫الحكومة ب�إ�صالحات اقت�صادية و�سيا�سات تحريرية عام ‪ .2004‬ويقدر‬
‫ب� ��أن ن�سبة ‪ %60‬من الم�صريين هم تحت �سن ‪ 30‬عاماً‪ ،‬ويبلغ معدل من‬
‫يعرفون القراءة والكتابة في م�صر ‪.%71‬‬
‫ومع ازدهار قطاع الإعالم المطبوع و�إنتاج المحتوى المرئي والم�سموع‪،‬‬
‫تع ��د �صناعة الإعالم في م�صر من ال�صناع ��ات الرا�سخة في المنطقة‬
‫العربي ��ة‪ .‬فم�ص ��ر تتمت ��ع بواح ��دة م ��ن �أق ��دم المناط ��ق الإعالمية في‬
‫المنطق ��ة‪ ،‬وه ��ي مدينة الإنت ��اج الإعالمي الت ��ي ت�أ�س�ست ع ��ام ‪،1997‬‬
‫بهدف الإنت ��اج والترويج الإعالمي عبر كاف ��ة الو�سائل الإعالمية‪ .‬وقد‬
‫بلغ ��ت معدالت انت�شار الهاتف النقال وخدم ��ات النطاق العري�ض‪%72 ،‬‬
‫و‪ %7‬عل ��ى التوال ��ي في ع ��ام ‪ ،2009‬وهي �أقل مما نج ��ده في دول عربية‬
‫�أخ ��رى‪ ،‬مم ��ا ي�ؤكد وجود فر�ص ��ة كبيرة لمزيد من النم ��و‪ ،‬وبخا�صة في‬
‫مجال تطوير و�سائل �إعالمية جديدة‪.‬‬
‫بالمقارن ��ة م ��ع �أ�س ��واق �إعالنية �ضخمة �أخ ��رى في المنطق ��ة‪� ،‬أظهرت‬

‫‪79‬‬

‫ال�سوق الم�صرية قدر ًا كبير ًا من الت�صدي للأزمة المالية العالمية‪ .‬وقد‬
‫امتلكت م�صر ثان ��ي �أكبر �سوق �إعالنية في المنطقة في عام ‪� ،2009‬إذ‬
‫ا�ستح ��وذت على ‪ %16‬من �إجمالي الإنف ��اق الإعالني في المنطقة حيث‬
‫جاءت معظم الإعالنات من القطاع العام وقطاع االت�صاالت‪.‬‬
‫وف ��ي حين نما �سوق الإعالن بن�سب ��ة فاقت ‪ %40‬عام ‪ ،2008‬ف�إننا نتوقع‬
‫ا�ستقرار النمو في الم�ستقبل‪ .‬ومع قيام كبار المعلنين برفع ميزانياتهم‬
‫الإعالنية‪ ،‬كما �أكدت المقابالت التي �أجريناها في م�صر‪ ،‬ف�إننا نتوقع‬
‫نم ��و ًا لل�س ��وق الإعالني بمعدل نم ��و �سنوي مركب ق ��دره ‪ %7‬خالل فترة‬
‫الدرا�سة‪� .‬إذ يتوقع �أن يزداد الإنفاق الإعالني من ‪ 720‬مليون دوالر عام‬
‫‪� 2009‬إل ��ى ‪ 936‬مليون دوالر ف ��ي نهاية ‪ .2013‬ومن الجدير بالذكر ب�أن‬
‫م�ستهلك ��ي الإعالم في م�صر حري�صون مادي ًا بم ��ا يتعلق باختيار طرق‬
‫اال�ستهالك الإعالمي‪.‬‬

‫‪ .26‬الم�صدر‪ :‬كتاب حقائق العالم الذي ت�صدره وكالة ا�ﻹ�ستخبارات المركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدولي‪ ،‬انفورما تي �إم‪ ،‬الدليل الإعالمي لمنطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال‬
‫�أفريقيا‪ ،‬تحليل فاليو بارتنرز (تعود كافة الأرقام �إلى عام ‪ ،2009‬عدا معدل ن�صيب الفرد من الناتج الإجمالي المحلي الذي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور قطاع ا�ﻹ عالن في م�صر‬
‫‪έλϣ ϲϓ ϥϼϋϹ΍ ωΎρϗ έϭρΗ ΕΎόϗϭΗ :2 ϝϛηϟ΍‬‬

‫‪6 8%‬‬
‫‪6.8%‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪43%‬‬
‫‪654‬‬

‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪719‬‬

‫‪789‬‬

‫‪851‬‬

‫‪896‬‬

‫‪936‬‬

‫‪458‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪458‬‬

‫‪654‬‬

‫‪719‬‬

‫‪789‬‬

‫‪851‬‬

‫‪896‬‬

‫‪936‬‬

‫‪6.8%‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪10‬‬
‫‪1.0‬‬

‫‪21‬‬
‫‪2.1‬‬

‫‪53‬‬
‫‪5.3‬‬

‫‪13‬‬

‫‪22‬‬

‫‪31‬‬

‫‪41‬‬

‫‪67%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪22‬‬

‫‪27‬‬

‫‪31‬‬

‫‪34‬‬

‫‪37‬‬

‫‪38‬‬

‫‪40‬‬

‫‪6.7%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪25‬‬

‫‪29‬‬

‫‪28‬‬

‫‪30‬‬

‫‪31‬‬

‫‪32‬‬

‫‪33‬‬

‫‪3.9%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪28‬‬

‫‪36‬‬

‫‪40‬‬

‫‪42‬‬

‫‪45‬‬

‫‪47‬‬

‫‪49‬‬

‫‪5.4%‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪146‬‬

‫‪190‬‬

‫‪203‬‬

‫‪217‬‬

‫‪232‬‬

‫‪244‬‬

‫‪249‬‬

‫‪5.2%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪236‬‬

‫‪370‬‬

‫‪412‬‬

‫‪453‬‬

‫‪484‬‬

‫‪504‬‬

‫‪524‬‬

‫‪6.2%‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΎϳΩϳϣϳΗΑϭ΃ Εϳϧϳί :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ا�ﻹ عالم المطبوع‬
‫بالت ��وازي م ��ع ال�سوق الإعالني ف ��ي المنطقة العربية كك ��ل‪ ،‬يبقى �سوق‬
‫الإعالن ف ��ي م�صر متركز ًا في قطاع الإع�ل�ام المطبوع‪� ،‬إذ ا�ستحوذت‬
‫ال�صح ��ف على ‪ %55‬من �إجمالي الإنف ��اق الإعالني عام ‪ 2009‬في حين‬
‫بلغت الن�سبة في المجالت ‪ %6‬تقريباً‪.‬‬
‫�شه ��د قط ��اع ال�صحف تط ��ورات عدة ع ��ام ‪ 2008‬بمن ��ح خم�س رخ�ص‬
‫جدي ��دة ل�صحف خا�صة و�إلغاء ‪ 14‬مطبوع ��ة �إخبارية‪ .‬وعلى الرغم من‬

‫تن ��وع قط ��اع الإعالم المطبوع ف ��ي م�صر ف�إنه يبق ��ى مملوك ًا على نطاق‬
‫وا�س ��ع من قبل الحكوم ��ة والأحزاب ال�سيا�سي ��ة‪ .‬ويحظى قطاع الإعالم‬
‫المطب ��وع ب�شعبي ��ة وا�سعة ف ��ي الب�ل�اد �إذ ي�ضم �إحدى �أع ��رق ال�صحف‬
‫العربية “الأهرام” وعدد كبير م ��ن ال�صحف والمجالت والمطبوعات‬
‫الأخ ��رى‪ ،‬وتقدم الدرا�سات التي �أجريت لل�سوق في م�صر تقييم ًا معمق ًا‬
‫لقطاع ال�صحافة‪ ،‬كما هو ملخ�ص في ال�شكل �أدناه‪.‬‬

‫‪80‬‬

‫ال�شكل ‪ :3‬قطاع ال�صحف في م�صر‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŧŮƆ Ƒż ŻšŮƃŒ ųœűſ :3 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϡΎυΗϧΎΑ Γ˯ϭέϘϣϟ΍ ΔϔϳΣλϟ΍‬‬

‫΃‪ΔϔϳΣλϟ΍ Γ˯΍έϗ ΏΎΑγ‬‬
‫‪ϝοϓϷ΍ ϲϫ έΎΑΧϸϟ ΎϬΗϳρϐΗ‬‬

‫‪63%‬‬

‫‪ΔϔϳΣλϟ΍ ϩΫϫ ΃έϗ΃ ˱ Ύϣ΋΍Ω‬‬

‫‪37%‬‬

‫‪ϲ΋΍έ΁ ϥϣ ΔΑϳέϗ ΕϼϳϠΣΗϟ΍ϭ ˯΍έϵ΍‬‬

‫‪32%‬‬

‫΃‪ϰϠϋ ωϼρϼϟ ΔϔϳΣλϟ΍ ϩΫϫ ΃έϗ‬‬
‫‪ϥϳΩΩΣϣ ϥϳϳϔΣλϟ ΕϻΎϘϣ‬‬

‫‪30%‬‬

‫‪ΔϔϳΣλϟ΍ ϲϓ ΔϠ΋ΎόϠϟ ϙ΍έΗη΍‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ΔϔΣϳλϟ΍ ϲϓ ΔϛέηϠϟ ϙ΍έΗη΍‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪Δϧϫ΍έ ϥϭ΅η‬‬

‫‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗ Ξϣ΍έΑ‬‬
‫‪ΎϳΟϭϟϭϧϛΗϭ ϡϭϠϋ‬‬
‫·‪ΔΑϭΑϣ ΕΎϧϼϋ‬‬
‫‪ϥϳΩ‬‬
‫‪ΙΩ΍ϭΣϟ΍‬‬
‫‪ϪϳϓέΗ‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪Δϳ΋Ύγϣϟ΍ ϡ΍έϫϷ΍‬‬

‫‪35%‬‬
‫‪33%‬‬
‫‪24%‬‬
‫‪23%‬‬

‫‪ΕϻΎϘϣ‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪˯΍έηϟ΍ ΔϳϠϣϋ έΗ΍ϭΗ‬‬

‫‪ΔγΎϳγ‬‬

‫‪ΔϳλΧη ϥϭ΅η‬‬

‫‪22%‬‬

‫‪ρϳγϭϟ΍‬‬

‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪ΔϓΎϘΛϭ ϥϭϧϓ‬‬

‫‪29%‬‬

‫‪Ύγϣϟ΍‬‬

‫‪49%‬‬
‫‪48%‬‬

‫΃‪ϝΎϣϋϷ΍ϭ ΩΎλΗϗϻ΍ έΎΑΧ‬‬

‫‪34%‬‬

‫΃‪ϡϭϳϟ΍ έΎΑΧ‬‬

‫‪57%‬‬

‫΃‪ϯέΧ΃ έΎΑΧ‬‬

‫‪ΔϳέϭϬϣΟϟ΍‬‬

‫‪39%‬‬

‫‪ϡϭϳϟ΍ ϱέλϣϟ΍‬‬

‫‪ΔϠοϔϣϟ΍ Γ˯΍έϘϟ΍ ϊϳο΍ϭϣ‬‬

‫‪έϳϫΎηϣ‬‬

‫‪ϡ΍έϫϷ΍‬‬

‫‪50%‬‬

‫‪20%‬‬
‫‪19%‬‬
‫‪19%‬‬
‫‪18%‬‬
‫‪15%‬‬
‫‪9%‬‬
‫‪7%‬‬
‫‪1%‬‬

‫‪33%‬‬

‫‪ϡϭϳ ϝϛ‬‬

‫΃‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ Εγ ϰϟ· ϊΑέ‬‬

‫‪12%‬‬

‫‪48%‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ ΙϼΛ ϰϟ· Γέϣ‬‬

‫‪ϥϳϋϭΑγ΃ ϝϛ‬‬

‫‪˱΍έΩΎϧ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬΔόϣΟϟ΍ ϡ΍έϫϷ΍ ΔΧγϧ ϥϣοΗΗ ϡ΍έϫϷ΍ Ξ΋ΎΗϧ ˬέλϣ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ501 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق ال�صحف في م�صر‪:‬‬
‫ ‬

‫ ‬
‫ ‬

‫ ‬

‫‪81‬‬

‫ال�شراء حيث �أن ‪ %93‬من الأفراد ي�شترون ال�صحيفة �أكثر من مرة‬
‫في الأ�سبوع‬

‫•ال�صح ��ف الأكث ��ر ق ��راءة‪ :‬ت ��م ت�صني ��ف “الأه ��رام” عل ��ى �أنها‬
‫ال�صحيفة الأكثر قراءة (على �ض ��وء حجم التوزيع المعلن البالغ‬
‫(‪)27‬‬
‫ •ق ��راءة الأخب ��ار عبر الإنترنت‪ :‬ما تزال ال�صحف الو�سيلة الأهم‬
‫�أكثر من مليون ن�سخة و هو الأعلى في البلد)‪ ،‬في حين احتلت‬
‫لق ��راءة الأخبار في كل �أنح ��اء البالد‪ .‬ومع ذل ��ك يقوم ‪ %33‬من‬
‫�صحيفة “الم�صري اليوم” الم�ستقلة مكانة متقدمة‬
‫ال�سكان بق ��راءة الأخبار عب ��ر الإنترنت‪ ،‬مع ارتف ��اع الن�سبة بين‬
‫•ق ��راءة ال�صح ��ف‪ :‬ل ��م تختلف ن�س ��ب قراء ال�صحف عل ��ى �أ�سا�س‬
‫فئة ال�شباب‬
‫ديموغراف ��ي في م�ص ��ر‪� ،‬إال �أن ن�سب ��ة القراء من الرج ��ال �أعلى‬
‫بقليل من ن�سبة الن�ساء‬
‫‪Exhibit‬المواقع الإخبارية‬
‫إنترنت‪ :‬خم�س ��ة من‬
‫‪��change‬ار المحلية عبر ال‬
‫‪• in Nominal‬الأخب‬
‫‪2: Percentage‬‬
‫‪GDP‬‬
‫‪by‬‬
‫‪region,‬‬
‫‪2008-2013‬ت�ضمن ��ت �أه ��م �أ�سب ��اب تف�ضي ��ل ال�صحف‬
‫•محت ��وى ال�صح ��ف‪:‬‬
‫الثماني ��ة الأولى ه ��ي مواقع ل�صح ��ف محلية‪ ،‬وموقعي ��ن �آخرين‬
‫«التغطية الإخبارية الأمثل» و»العادة»‪ ،‬وهو ما يتما�شى مع �أ�سواق‬
‫عب ��ارة ع ��ن بوابتين للأخب ��ار المحلي ��ة‪ ،‬هما م�ص ��راوي (الذي‬
‫�أخرى‪ ،‬في حين جاءت الريا�ضة في مقدمة الموا�ضيع المقروءة‪،‬‬
‫يحتوي عل ��ى �أخبار حديث ��ة ويوفر محتوى تفاعل ��ي)‪ ،‬و يال كورة‬
‫وهي مو�ضوع �أكثر �شعبية مقارنة مع �أ�سواق �أخرى‬
‫(موقع مخ�ص�ص للأخبار الريا�ضية)‬
‫•عادات ال�شراء‪ :‬تراجع معدالت اال�شتراك في ال�صحف‪ ،‬حيث يقوم‬
‫معظم الم�صريين ب�شرائها من محالت ال�صحف‪ ،‬مع ارتفاع تواتر‬

‫‪ .27‬الدليل الإعالمي لمنطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‬

‫ال�شكل ‪ :4‬ا�ستهالك الأخبار في م�صر‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŧŮƆ Ƒż ŧœŕŤƕŒ ƁƚƌřŪŒ :4 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΓέΎϳί‬‬
‫‪έ ϳί έΛϛϷ΍‬‬
‫‪έ‬‬
‫‪έΎΑΧϷ΍‬‬
‫‪έΑ‬‬
‫‪ϊϊϗ΍ϭϣ‬‬
‫‪ϭ‬‬

‫‪1‬‬

‫‪19%‬‬

‫‪ϱϭ΍έλϣ‬‬

‫‪12%‬‬

‫‪ϡ΍έϫϷ΍‬‬
‫‪ΓέϳίΟϟ΍‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪Γέϭϛϼϳ‬‬

‫‪9%‬‬

‫΃‪˱΍ΩΑ‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪Ε΍έϣ ϊΑέ΃ ϰϟ· Γέϣ‬‬
‫‪έϬηϟ΍ ϲϓ‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪˱΍έΩΎϧ‬‬

‫‪19%‬‬

‫΃‪Ε΍έϣ αϣΧ ϥϣ έΛϛ‬‬
‫΃‪˱ ΎϳϋϭΑγ‬‬

‫‪25%‬‬

‫‪2%‬‬

‫΃‪ρϘϓ ΕϧέΗϧϹ΍ έΑϋ έΎΑΧϷ΍ ΃έϗ‬‬

‫‪17%‬‬

‫΃‪ΕϧέΗϧϹ΍ έΑϋ έΎΑΧϷ΍ ΃έϗ‬‬
‫΃‪ΕΎϋϭΑρϣϟ΍ ϥϣ έΛϛ‬‬

‫‪14%‬‬

‫΃‪ΕϧέΗϧϹ΍ έΑϋ έΎΑΧϷ΍ ΃έϗ‬‬
‫‪ϱϭΎγΗϟΎΑ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍ϭ‬‬

‫‪26%‬‬

‫‪ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬
‫‪ΕΎϋ‬‬
‫‪ρ ϟ΍ ϲϓϓ έΎΑΧϷ΍‬‬
‫΃‪Ύ ΧϷ΍ ΃΃έϗ΃ϗ‬‬
‫΃‪ΕϧέΗϧϹ΍ ϥϣ έΛϛ‬‬

‫‪8%‬‬

‫‪έΎΑΧϷ΍‬‬

‫‪7%‬‬

‫΃‪ϡϭϳϟ΍ έΎΑΧ‬‬

‫‪ϊΑέ΃ ϰϟ· Γέϣ‬‬
‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ‬‬

‫‪40%‬‬

‫‪41%‬‬

‫΃‪ϲϓ έΎΑΧϷ΍ ΃έϗ‬‬
‫‪ρϘϓ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪ϡϭϳϟ΍ ϱέλϣϟ΍‬‬
‫‪ΔϳέϭϬϣΟϟ΍‬‬

‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪έ Ϲ έΑ‬‬
‫‪έΑϋ έέΎΑΧϷ΍‬‬
‫‪Α‬‬
‫‪Γ˯΍έϗ‬‬
‫‪έ έέΗ΍ϭΗ‬‬
‫‪ϭ‬‬

‫‪ϝΑΎϘϣ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍ ϲϓ έΎΑΧϷ΍ Γ˯΍έϗ‬‬
‫‪Εϧ ΗϧϹ΍ ϰϠϋ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪Ϡ ΎϬΗ˯΍έϗ‬‬
‫‪Ύ Η ΍ ϗ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ έΑϋ έΎΑΧϷ΍‬‬

‫‪έΎΑΧϷ΍ Γ˯΍έϗ‬‬

‫‪501 :Δϧϳόϟ΍‬‬

‫‪ũŔũƈśŬŕŗ ƌƊƏũƏŪƔ ŧţŔƏ ŶƁƏƈ řƔƈŬś ƉƔƄũŕŮƈƅŔ Ɖƈ ŖƆų (1) :řŴţƜƈ‬‬
‫‪ƉŬƆƔƊ :ũŧŰƈƅŔ‬‬

‫ونحن نعتقد ب�أن قطاع ال�صحف �سيبقى قوي ًا خالل فترة الدرا�سة‪ ،‬و�أن‬
‫ينمو قطاع الإعالن فيه من ‪ 412‬مليون دوالر عام ‪� 2009‬إلى ‪ 524‬مليون‬
‫دوالر عام ‪.2013‬‬
‫�أهم نتائج درا�سة �سوق المجالت في م�صر‪:‬‬
‫ •المج�ل�ات الأكثر ق ��راءة‪ :‬تطبع المجالت الأرب ��ع الأكثر انت�شار ًا‬
‫عل ��ى �شكل مجالت تابلويد وهي بذلك تجت ��ذب قرا ًء �أكثر ب�سبب‬
‫ال�سع ��ر الأق ��ل‪ ،‬وتتبع المجلت ��ان الأكثر ق ��راءة لجري ��دة الأخبار‬
‫وا�سعة االنت�شار‬
‫ •ق ��راءة المج�ل�ات‪ :‬تعتم ��د ق ��راءة المج�ل�ات عل ��ى التوزي ��ع‬
‫الديموغراف ��ي لل�سك ��ان ب�شك ��ل كبي ��ر‪ .‬وج ��اءت مجل ��ة “�أخب ��ار‬
‫النج ��وم”‪ ،‬وه ��ي مجلة عن الم�شاهي ��ر‪ ،‬في المرتب ��ة الأولى‪ ،‬مع‬
‫(‪)28‬‬
‫تركي ��ز كبير بين �شريحتي الن�ساء وال�شب ��اب ‪ ،‬في حين تنت�شر‬
‫مجل ��ة “�أخب ��ار الح ��وادث”‪ ،‬وهي مجل ��ة تابلويد تغط ��ي حوادث‬
‫ال�سير‪ ،‬وال�سرقات‪ ،‬والجرائم‪ ،‬بين مختلف �شرائح المجتمع‪.‬‬

‫‪ .28‬حوالي ‪ %30‬من الن�ساء و�أكثر من ‪ %25‬من ال�شباب تحت الثالثين عام ًا ي�شترون المجلة‬

‫ •الموا�ضيع الأكثر قراءة‪ :‬المزاج ال�شعبي المحب للريا�ضة يظهر‬
‫بو�ض ��وح في تف�ضي ��ل المجالت‪ ،‬حي ��ث جاءت مجلت ��ا “الأهلي”‬
‫و“الأخب ��ار الريا�ضية” بي ��ن المجالت الأرب ��ع المف�ضلة‪ ،‬وكانت‬
‫الريا�ضة من �أكثر الموا�ضيع قراءة‬
‫ونتوقع �أن تحافظ المجالت على ح�صتها من �إجمالي الإنفاق الإعالني‬
‫خ�ل�ال فترة الدرا�س ��ة‪ ،‬و�أن ت�سجل معدل نمو �سن ��وي مركب يبلغ حوالي‬
‫‪.%5‬‬

‫‪82‬‬

‫ال�شكل ‪ :5‬المجالت الأكثر انت�شار ًا في م�صر‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŧŮƆ Ƒż ĹŒŧœŬřƈŒ ŧśƂƕŒ ŘƚŞƆƃŒ :5 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪˯΍έηϟ΍ ϝΑΎϘϣ 1 ϝϳοϔΗϟ΍‬‬

‫‪ΕϼΟϣϟ΍ ϲϓ Γ˯΍έϗ έΛϛϷ΍ ϊο΍ϭϣϟ΍‬‬

‫‪ϝϳοϔΗ‬‬
‫‪56%‬‬

‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪35%‬‬

‫‪έϳϫΎηϣ‬‬
‫‪Δϧϫ΍έ ϥϭ΅η‬‬

‫‪32%‬‬

‫΃‪˯Ύϳί‬‬

‫‪32%‬‬

‫‪ΔϳλΧη ϥϭ΅η‬‬

‫‪35%‬‬

‫΃‪ΙΩ΍ϭΣϟ΍ έΎΑΧ‬‬

‫‪19%‬‬
‫‪33%‬‬

‫΃‪ΔοΎϳέϟ΍ έΎΑΧ‬‬

‫‪18%‬‬

‫‪24%‬‬

‫‪ΔϓΎϘΛ‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗ Ξϣ΍έΑ‬‬

‫‪19%‬‬

‫‪Δϳϟίϧϣ ϥϭ΅η‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪ΎϳΟϭϟϭϧϛΗ‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪ϥϳΩ‬‬

‫‪8%‬‬
‫‪4%‬‬
‫‪1%‬‬

‫΃‪Ε΍έΎϳγϟ΍ έΎΑΧ‬‬

‫‪1%‬‬

‫΃‪ϝΎϔρ‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪31%‬‬

‫‪ϲϠϫϷ΍‬‬
‫‪ΏΎΑηϟ΍‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪Δ΋ϳΑ‬‬

‫‪ΔγΎϳγ‬‬

‫΃‪ϡϭΟϧϟ΍ έΎΑΧ‬‬

‫‪22%‬‬

‫‪41%‬‬

‫΃‪έΎΑΧ‬‬

‫΃‪ΔϣϳέΟϟ΍ έΎΑΧ‬‬

‫‪41%‬‬

‫‪Ε΍έΎϳγ‬‬
‫‪˯΍ϭΣ‬‬
‫‪ϑγϭϳϟ΍ ίϭέ‬‬

‫‪˯΍έη‬‬

‫‪22%‬‬
‫‪6%‬‬
‫‪6%‬‬

‫‪16%‬‬
‫‪15%‬‬

‫‪13%‬‬
‫‪0%‬‬
‫‪13%‬‬
‫‪6%‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬέλϣ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ501 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪ϡϬϳΩϟ ΔϠοϔϣϟ΍ αϣΧϟ΍ ΕϼΟϣϟ΍ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫التلفزيون‬
‫يبق ��ى التلفزيون ثاني �أكب ��ر و�سيلة �إعالنية في م�ص ��ر حيث �شكل ‪%28‬‬
‫من الإنفاق الإعالني عام ‪ .2009‬في عام ‪ ،2009‬بلغ عدد المنازل التي‬
‫ي�صلها البث التلفزيوني في م�صر �أكثر من ‪ 19‬مليون منزل‪ ،‬وهو الرقم‬
‫الأعلى في المنطقة العربية‪ .‬وفي حين �أن ‪ %40‬من تلك المنازل تمتلك‬
‫بث ًا ف�ضائياً‪ ،‬ف� ��إن جميع المنازل يمكنها التقاط البث الأر�ضي‪ .‬وبكونها‬
‫تجمع� � ًا �إعالمي� � ًا �إقليمي� � ًا �ضخم� �اً‪ ،‬ف�إن م�ص ��ر تبقى من �أكب ��ر منتجي‬
‫وم�ستهلك ��ي المحت ��وى‪ .‬ونتيجة لذل ��ك‪ ،‬وعلى العك�س م ��ن معظم الدول‬
‫العربي ��ة الأخرى حيث ي�سيط ��ر البث الف�ضائي‪ ،‬يع ��د البث الأر�ضي في‬
‫م�صر بدي ًال قوي ًا بما يقدمه من محتوى يالئم ويجتذب الم�شاهدين في‬
‫جمي ��ع �أنحاء البالد‪ .‬وتعد ال�شعبية الكبيرة للبث الأر�ضي العامل الأهم‬
‫في ا�ستحواذه على ن�سبة كبيرة من �إجمالي الإعالنات‪.‬‬
‫يعد اتحاد الإذاعة والتلفزيون الم�صري‪ ،‬وهي م�ؤ�س�سة حكومية‪ ،‬الهيئة‬
‫الوحي ��دة للب ��ث الأر�ضي وه ��و يمتلك القن ��وات الأر�ضي ��ة ال�سبع ع�شرة‬
‫جميعها‪ .‬وتعد القنات ��ان الأولى والثانية القناتين الرئي�سيتين في م�صر‬
‫وهم ��ا تبثان في جميع �أنح ��اء البالد‪� .‬أما القنوات ال�س ��ت الباقية‪ ،‬على‬
‫الرغم من �أنها قنوات �إقليمية فهي تبث في م�صر �أي�ضاً‪ .‬ويقدم تلفزيون‬
‫النيل المملوك من قبل الدولة‪ ،‬والذي يبث ف�ضائي ًا �أي�ضاً‪ ،‬باق ًة من ت�سع‬

‫‪83‬‬

‫قن ��وات ذات اهتمام ��ات مختلفة وذات �شعبية وا�سع ��ة بين الم�صريين‪.‬‬
‫تعم ��ل في الب�ل�اد �أي�ض ًا قناتان خا�صت ��ان هما المحور ودري ��م‪ ،‬وللدولة‬
‫ح�ص ��ة مالي ��ة فيهم ��ا‪ .‬وتعد قن ��وات دريم وميل ��ودي والحي ��اة ناجحات‬
‫ف ��ي م�صر‪ .‬فف ��ي حين �أ�صبح ��ت قناة دري ��م‪ ،‬وهي من �أوائ ��ل القنوات‬
‫في الب�ل�اد‪ ،‬ذات �شعبية ب�سب ��ب محتواها المحلي الموج ��ه للم�صريين‬
‫(برام ��ج حوارية‪ ،‬م�سل�سالت‪� ،‬أخبار‪ ،‬ريا�ضة‪ ،‬ال ��خ)‪ ،‬ف�إن قناة ميلودي‬
‫التي بد�أت كقناة للمو�سيقى وقامت فيما بعد بتنويع برامجها في مجال‬
‫الترفيه والأفالم‪ ،‬حققت نجاح ًا بين فئة ال�شباب‪.‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق التلفزيون في م�صر‪:‬‬
‫ •م�شاه ��دة التلفزي ��ون‪ :‬يق�ض ��ي الم�صريون حوال ��ي ‪� 3.5‬ساعات‬
‫ف ��ي م�شاهدة التلفزيون خ�ل�ال �أيام العمل‪ ،‬وه ��و المعدل الأعلى‬
‫بي ��ن الأ�سواق الأرب ��ع‪ ،‬و�أكثر من ذلك ب�ساعة خ�ل�ال عطلة نهاية‬
‫الأ�سب ��وع‪ .‬وتزداد �ساعات الم�شاهدة عن ��د الفئتين الأقل والأكثر‬
‫(‪)29‬‬
‫عمر ًا‬
‫ •�أبرز �أنواع البرامج‪ :‬تحتل الريا�ضة المرتبة الأولى بين البرامج‪،‬‬
‫ويعود ذلك لالهتمام الكبير بكرة القدم بين الذكور دون �سن ‪30‬‬
‫عاماً‪ ،‬في حين �صنفت الأفالم ال�سينمائية في المرتبة الثانية مع‬
‫انت�شار بين مختلف الفئات‪ ،‬وتكمل قائمة المراكز الأربعة الأولى‬
‫(‪)30‬‬
‫الأخب ��ار ( انت�ش ��ار عالي بين من تفوق �أعماره ��م ‪ 50‬عاماً) ‪،‬‬
‫(‪)31‬‬
‫والبرامج الترفيهية العامة (بين الن�ساء)‬

‫ترفيهية عامة‪ ،‬في المرتبة الأولى بالرغم من حداثة عمرها‪ ،‬مع‬
‫(‪)32‬‬
‫انت�شار كبير في �أو�س ��اط الن�ساء ‪ .‬وجاءت روتانا �سينما (قناة‬
‫عربي ��ة تبث �أفالم� � ًا م�صرية بن�سبة عالية) ف ��ي المرتبة الثانية‪،‬‬
‫بينما �أكد تف�ضيل قنوات دريم‪ ،‬التي تبث برامج ترفيهية م�صرية‬
‫ومباريات الدوري الم�صري‪ ،‬وميلودي �أفالم التي تعر�ض �أفالم ًا‬
‫م�صرية‪ ،‬ميل الم�صريين �إلى المحتوى الم�صري‬
‫ •البرام ��ج الأكث ��ر م�شاه ��دة‪ :‬حق ��ق البرنامج الح ��واري القاهرة‬
‫الي ��وم المرتبة الأول ��ى من حيث ال�شعبية واالنت�ش ��ار‪ ،‬وخ�صو�ص ًا‬
‫بي ��ن �صفوف الطبقة االجتماعية العلي ��ا بالرغم من �أن البرنامج‬
‫(‪)33‬‬
‫يق ��دم على قناة م�شفرة‪ ،‬كم ��ا �أظهرت البرامج الأخرى الأكثر‬
‫م�شاهدة اهتمام� � ًا بالأفالم العربية المحلية‪ ،‬والبرامج الحوارية‬
‫الإقليمي ��ة‪ .‬وكما ه ��و متوقع‪ ،‬يف�ضل ‪ %90‬م ��ن الم�صريين متابعة‬
‫التلفزيون باللغة العربية‬

‫ •القنوات المف�ضلة‪ :‬تظهر القنوات الأكثر م�شاهد ًة الميل ال�شعبي‬
‫الوا�س ��ع للمحتوى المحل ��ي �إذ �أن �ست ًا من �أ�ص ��ل القنوات الثماني‬
‫الأولى هي قنوات م�صرية‪ .‬وقد �صنفت قناة “الحياة”‪ ،‬وهي قناة‬

‫‪ %50 .29‬من ال�شباب تحت الثالثين عام ًا ي�شاهدون التلفزيون �أكثر من ثالث �ساعات يومي ًا خالل �أيام العمل‬
‫‪� .30‬صرح حوالي ‪ %40‬ب�أنهم يتابعون الأخبار وهي الن�سبة الأعلى بين جميع الفئات العمرية‬
‫‪ %25 .31‬من الن�ساء مقابل ‪ %5‬من الرجال‬
‫‪ .32‬يتابع القناة واحد من كل ذكرين‪ ،‬واثنتين من كل ثالث �إناث‬
‫‪ .33‬في حين يعر�ض البرنامج على قناة �أوربت اال �أن انت�شار القر�صنة هو ال�سبب وراء جمهوره الكبير‬

‫‪84‬‬

‫ نتائج درا�سة ال�سوق‬:‫ التلفزيون في م�صر‬:6 ‫ال�شكل‬
žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŧŮƆ Ƒż ƇƍƒŨŽƄřƃŒ :6 ¾ƂŬƃŒ
ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ Ξϣ΍έΑϟ΍ ω΍ϭϧ΃ ίέΑ΃
ΔοΎϳέ

27%

1

16%

1%

2 ϡϳέΩ

24%
22%

ΔϳϧϳΩ Ξϣ΍έΑ

6%

έϭΣϣϟ΍

29%

ϡΎϋ ϪϳϓέΗ

10%

Ύϣϧϳγ ΎϧΎΗϭέ

30%

έΎΑΧ΃

13%

ΓΎϳΣϟ΍

57%

ϡϼϓ΃

18%

Ε΍ϭϧϘϟ΍ ίέΑ΃

1 ϡϳέΩ

ϰϘϳγϭϣ

20%

ϡϼϓ΃ ϱΩϭϠϳϣ

ΔϳϘ΋ΎΛϭ Ξϣ΍έΑ

20%

MBC 2

1

ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ Ξϣ΍έΑϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ ΔϐϠϟ΍

Ξϣ΍έΑϟ΍ ίέΑ΃

ϡϭϳϟ΍ ΓέϫΎϘϟ΍
ϡϭϳ
έ

11%
8%

˯˱ Ύγϣ ΓέηΎόϟ΍

8%

ΔϳΑέϋ ϡϼϓ΃

7%

ΔϘϳϗΩ 90

7%

ϡϭϳϟ΍ ΓΎϳΣϟ΍

6%
%

ΔϳΑέόϟ΍

89%

11%

ΔϳίϳϠΟϧϹ΍

ϙΗϳΑ ΕϳΑϟ΍

5%

έϳΑϭη ϊϣ Γέϛϟ΍

ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬέλϣ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ501 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ
ΔϠοϔϣϟ΍ ϡϬΗ΍ϭϧϗ ϥϣ ΔγϣΧϭ ΔϠοϔϣϟ΍ ϡϬΟϣ΍έΑ ϥϣ ΔγϣΧ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1)
ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍

‫ ليبلغ حوالي‬%5 ‫فت ��رة الدرا�سة و�أن ينمو بمعدل نمو �سن ��وي مركب يبلغ‬
.2013 ‫ مليون دوالر مع نهاية عام‬250

‫بالت ��وازي مع م ��ا يقدم من محت ��وى محلي عب ��ر البث الأر�ض ��ي ون�سبة‬
‫ فنحن نتوقع �أن يحاف ��ظ الإعالن عبر التلفزيون‬،‫م�شاهدته ف ��ي م�صر‬
‫ خالل‬%30 ‫المحل ��ي على ح�صته من �ﺇجمالي الإنف ��اق الإعالني البالغة‬

85

‫ال�شكل ‪� :7‬سوق البث التلفزيوني الم�شفر في م�صر‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬

‫(‪)1(،)2‬‬

‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŧŮƆ Ƒż ŧƍŞŋƆƃŒ ƑƈƍƒŨŽƄřƃŒ ŚŕƃŒ žƍŪ :7 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϡϳΎΗϭη‬‬
‫΃‪ΕΑέϭ‬‬
‫‪Αέϭ‬‬
‫‪ART‬‬
‫΃‪ϯέΧ‬‬
‫‪έϳϔηΗϟ΍ ΕΎϛΑη ϥϣ ϱ΃ ϲϓ ϙέΗηϣ έϳϏ‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪19%‬‬

‫΃‪ΙΑϟ΍ Ε΍ϭϧϗ ϲϓ ΎϬϳϓ ϙέΗηϣϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ω΍ϭϧ‬‬
‫‪έϔηϣϟ΍‬‬

‫‪3%‬‬
‫‪3%‬‬

‫΃‪ϡϡϼϓ‬‬

‫‪74%‬‬

‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪63%‬‬

‫‪ϲϠ΋Ύϋ ϪϳϓέΗϭ ΕϼγϠγϣ‬‬

‫‪47%‬‬

‫‪ΔϳΟϳϠΧ Ξϣ΍έΑ‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪74%‬‬

‫‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎρΣϣ ϲϓ ϥϳϛέΗηϣϟ΍ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϝϛ ˬ118 Δϧϳόϟ΍‬‬

‫‪έλϣ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ501 Δϧϳόϟ΍ (1) :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪έΎηΗϧϹ΍ έϬυΗ ϻ ϲϟΎΗϟΎΑϭ ΔϧλέϘϟΎΑ ΕέΛ΄Η ϕϭγϟ΍ Δγ΍έΩ Ξ΋ΎΗϧ (2‬‬
‫‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ϲϛϠϬΗγϣ ϪΟϭΗ έϬυΗ ϥϛϟϭ έϔηϣϟ΍ ΙΑϠϟ ϲϘϳϘΣϟ΍‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق البث الم�شفر في م�صر‪:‬‬
‫ •انت�شار كبي ��ر للقر�صن ��ة‪ ،‬كما جاء في تقري ��ر المنظمة العالمية‬
‫(‪)34‬‬
‫للملكي ��ة الفكري ��ة ‪ ،‬وفي حين �صرح ‪ %25‬مم ��ن �أجريت معهم‬
‫مقابالت بامتالكهم لخدمة بث تلفزيوني م�شفر‪ ،‬ف�إن ا�شتراكات‬
‫(‪)35‬‬
‫البث الم�شفر الفعلية �أقل بكثير وال تتجاوز ‪%4‬‬
‫ •بالإ�ضاف ��ة �إل ��ى �شركات ت�شغي ��ل التلفزي ��ون المدف ��وع الرئي�سية‬
‫ف ��ي المنطق ��ة‪ ،‬تقوم ال�شبك ��ة الم�صري ��ة للكيب ��ل بت�شغيل خدمة‬
‫التوزيع متعدد القنوات ومتع ��دد النقاط (“الكيبل الال�سلكي”)‬
‫ف ��ي القاهرة‪ .‬ومن بي ��ن �شركات البث الم�شف ��ر الرئي�سية‪ ،‬تتمتع‬
‫‪ ART‬بوج ��ود قوي ف ��ي م�صر يت�أك ��د من خ�ل�ال النتائج‪ ،‬وذلك‬
‫بف�ض ��ل ا�ستثماراتها ال�ضخمة في قطاع �إنت ��اج الأفالم الم�صرية‬
‫(‪)36‬‬
‫وتركيزها على الريا�ضة‬

‫΃‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎρΣϣ ϲϓ ϙ΍έΗηϻ΍ ϡΩϋ ΏΎΑγ‬‬
‫”‪“ΓέϳΛϛ ΔΣϭΗϔϣϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ /ΔϳϓΎϛ ΎϫΩϫΎη΃ ϲΗϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍‬‬
‫”‪“ΎϫΩϫΎη΃ ϲΗϟ΍ ΔϗΎΑϟ΍ ϲϓ ΓέϓϭΗϣ‬‬
‫”‪“˱΍ΩΟ ΔϔϠϛϣ‬‬
‫”‪“ ΎϬΟΎΗΣ΃ ϻ‬‬

‫ا�ﻹ نترنت‬
‫وبالت ��وازي مع توقعات ن�سخة عام ‪ 2008‬من تقرير «نظرة على الإعالم‬
‫العربي»‪ ،‬ف�إننا نتوقع �أن ت�أتي ن�سب النمو الأعلى في عائدات الإعالن من‬
‫قط ��اع الإنترنت‪ .‬و�سيتعزز هذا التوجه مع تحويل المعلنين لميزانياتهم‬
‫�إل ��ى الإنترنت‪ ،‬لي�س فقط لنيل اهتمام ن�سب ��ة �أعلى من الجمهور‪ ،‬و�إنما‬
‫�أي�ض� � ًا للح�صول على تقييم دقيق وقابل للقيا�س لعائدات ا�ستثماراتهم‪.‬‬
‫ونتوق ��ع نم ��و الإعالن عبر الإنترنت من ‪ %0.7‬ع ��ام ‪� 2009‬إلى �أكثر من‬
‫‪ %4‬م ��ن �إجمال ��ي الإنف ��اق الإعالني ع ��ام ‪� 2013‬أي بمع ��دل نمو �سنوي‬
‫مركب يبلغ ‪.%67‬‬

‫‪� .34‬أو�صت المنظمة العالمية للملكية الفكرية في تقريرها عن قر�صنة حقوق الملكية المن�شور في فبراير عام ‪ 2009‬ب�أن م�صر تبقى من �أولى الدول على قائمة المراقبة لديها‬
‫‪� .35‬إنفورما تي �إم‬
‫‪ .36‬قبل ال�صفقة مع الجزيرة‬

‫‪86‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق الإنترنت في م�صر‪:‬‬
‫ •ا�ستخ ��دام الإنترن ��ت‪ :‬يم�ض ��ي الم�صري ��ون حوال ��ي ‪� 3‬ساع ��ات‬
‫يومي� � ًا على الإنترنت‪ ،‬وهو وقت مماثل لم ��ا يق�ضونه في م�شاهدة‬
‫التلفزي ��ون‪ ،‬وينت�شر ا�ستخ ��دام الإنترنت بمعدالت �أعلى بين جيل‬
‫(‪)37‬‬
‫ال�شب ��اب‪� .‬إذ يق�ضي ‪ %20‬ممن هم دون �سن ‪ 30‬عام ًا �أكثر من‬
‫خم�س �ساعات على الإنترنت يومي ًا‬
‫ • المحت ��وى المف�ض ��ل‪ :‬نتيج ��ة لوج ��ود �صناع ��ة را�سخ ��ة لإنت ��اج‬
‫المحتوى المحل ��ي‪ ،‬يف�ضل معظم الم�صريي ��ن (‪ )%63‬المحتوى‬
‫الأ�صلي المنتج في بلدهم‬

‫ • �أب ��رز المواق ��ع العربية‪ :‬ت�ؤكد المواق ��ع الأولى حجم اال�ستهالك‬
‫الكبي ��ر للمحتوى المحلي الم�صري‪ ،‬حي ��ث جاء موقع م�صراوي‪،‬‬
‫بواب ��ة الأخب ��ار الإلكتروني ��ة ف ��ي المرتب ��ة الأول ��ى‪ ،‬وتبع ��ه موقع‬
‫ي�ل�ا ك ��ورة المتخ�ص� ��ص بك ��رة الق ��دم‪ ،‬وموق ��ع ماي �إج ��ي وهو‬
‫موق ��ع م�ص ��ري لتحمي ��ل الأف�ل�ام‪ ،‬وموق ��ع مزيك ��ا‪ ،‬البواب ��ة‬
‫الإلكترونية المو�سيقية‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :8‬وقت ا�ستخدام الإنترنت في م�صر‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŧŮƆ Ƒż ŘƈŧřƈƙŒ ƅŒťŤřŪŒ Řſƍ :8 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ ϰϠϋ ϥϭϣΩΧΗγϣϟ΍ ϪϳοϘϳ ϱΫϟ΍ Εϗϭϟ΍‬‬
‫΃‪ΔϘϳϗΩ 30 ϥϣ ϝϗ‬‬
‫‪ΓΩΣ΍ϭ ΔϋΎγ – ΔϘϳϗΩ 30‬‬
‫‪ϥϳΗϋΎγ - ΔϋΎγ‬‬

‫‪2%‬‬
‫‪7%‬‬

‫‪ΕΎϋΎγ 5 -2‬‬
‫΃‪ΕΎϋΎγ 5 ϥϣ έΛϛ‬‬

‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ ϰϠϋ ˱ Ύϋϭϳη έΛϛϷ΍ ΕΎρΎηϧϟ΍‬‬
‫‪35‬‬

‫‪ΕΎϣϭϠόϣϟ΍ ϝϳλΣΗ‬‬
‫‪21‬‬

‫‪ΔηΩέΩ‬‬
‫‪14%‬‬

‫΃‪ΏΎόϟ‬‬

‫‪10‬‬

‫‪ΔϳϋΎϣΗΟ΍ ΕΎϛΑη‬‬

‫‪10‬‬

‫‪ϰϘϳγϭϣ ΕΎϔϠϣ ϝϳϣΣΗ‬‬
‫‪ϭϳΩϳϔϟ΍ ϊρΎϘϣ ΓΩϫΎηϣ‬‬

‫‪35%‬‬
‫‪42%‬‬

‫‪501 :Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫‪87‬‬

‫‪6‬‬

‫‪ .37‬حوالي ‪ %20‬ممن هم دون �سن ‪ 30‬عام ًا يم�ضون �أكثر من خم�س �ساعات على الإنترنت يومي ًا‬

‫‪4‬‬

‫‪ϲϧϭέΗϛϟ· ΩϳέΑ‬‬

‫‪3‬‬

‫‪ΔϳϔΗΎϫ ΕΎϣϟΎϛϣ‬‬

‫‪3‬‬

‫‪έϭλϟ΍ ϝϳϣΣΗ‬‬

‫‪3‬‬

‫‪Δϋ΍ΫϹ΍ ϰϟ· ωΎϣΗγϻ΍‬‬

‫‪1‬‬

‫ال�شكل ‪ :9‬ا�ستخدام ا�ﻹ نترنت في م�صر‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŧŮƆ Ƒż ŘƈŧřƈƙŒ ŧŕŵ ƅƚŵƗŒ ƁƚƌřŪŒ :9 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ ΢ϔλΗϟ ΔϠοϔϣϟ΍ ΔϐϠϟ΍‬‬

‫΃‪ΔϳΑέόϟ΍ ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ίέΑ‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍‬‬

‫‪97%‬‬

‫‪1‬‬

‫‪ϱϭ΍έλϣ‬‬

‫‪29%‬‬

‫‪Γέϭϛ ϼϳ‬‬

‫‪18%‬‬

‫‪ϲϐϳϣ‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪ϲΑέϋ ϙϭΑγϳϓ‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪Ύϛϳίϣ‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪ΏϭϳΗϭϳ‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪ϲΑέόϟ΍ ϯϭΗΣϣϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ έΩΎλϣϟ΍‬‬
‫‪48%‬‬

‫΃‪ρϘϓ ϱΩϠΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪ΔϳίϳϠΟϧϹ΍‬‬

‫‪37%‬‬

‫‪28%‬‬

‫‪˱ ΎϳΑέϋ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϥϭϛϳ ϥ΃ ϡϬϣϟ΍‬‬

‫‪15%‬‬

‫·‪ϱΩϠΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃ ˬΎϣ ΩΣ ϰϟ‬‬
‫·‪ϯέΧ΃ ΩϼΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃ ˬΎϣ ΩΣ ϰϟ‬‬

‫‪έλϣ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ501 :Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪ΎϬϧϭέϭίϳ ϲΗϟ΍ ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍ ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1‬‬
‫‪έ΍έϣΗγΎΑ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق ال�شبكات االجتماعية في م�صر‪:‬‬
‫ •ا�ستخ ��دام �شب ��كات الإعالم االجتماعية‪ :‬تعتب ��ر مواقع ال�شبكات‬
‫االجتماعية ذات �شعبية وا�سعة لدى الم�صريين‪ ،‬حيث ت�صل ن�سبة‬
‫م�ستخدمي هذه المواقع �إل ��ى ‪ ،%60‬وبمعدل زيارات يتجاوز �سبع‬
‫زيارات �أ�سبوعي ًا‬
‫ •الأن�شطة المف�ضلة‪ :‬يحتل ا�ستخدام مواقع ال�شبكات االجتماعية‬
‫المرتب ��ة الرابعة ف ��ي قائمة الن�شاطات المف�ضل ��ة عبر الإنترنت‪،‬‬
‫وي�أت ��ي �أي�ض� � ًا ف ��ي المرتب ��ة الرابع ��ة كو�سيل ��ة مف�ضل ��ة للتوا�صل‬
‫(�إذ ت�س ��اوي الر�سائ ��ل الن�صي ��ة)‪ ،‬وترتف ��ع للمرتب ��ة الثالثة لدى‬
‫(‪)38‬‬
‫الم�ستخدمين من ال�شباب‬

‫‪� .38‬ضمن فئة ال�شباب دون ثالثين عاما‪ ،‬يقول ‪� %13‬أن ال�شبكات االجتماعية تمثل الن�شاط المف�ضل بالن�سبة لهم على‬
‫الإنترنت‪ ،‬ويعد التوا�صل االجتماعي عبر الإنترنت �أكثر انت�شارا من الر�سائل الن�صية الق�صيرة بين الفئات ال�شابة‬

‫΃‪ρϘϓ ϯέΧ΃ ΔϳΑέϋ ΩϼΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪6%‬‬
‫‪3%‬‬

‫‪484 :Δϧϳόϟ΍‬‬

‫ • المواقع الأكثر تف�ضيالً‪ :‬يعتبر موقع في�سبوك الأكثر زيارة غير‬
‫�أنه ال يبدو م�سيطر ًا تمام ًا كحاله في �أ�سواق �أخرى‪ ،‬حيث تنق�سم‬
‫ال�شعبي ��ة عل ��ى المواق ��ع االجتماعي ��ة المختلف ��ة‪ ،‬العالمي ��ة منها‬
‫(ه ��اي فايف و م ��اي �سبي�س) والمحلية مثل (جي ��ران‪ ،‬ومكتوب‪،‬‬
‫و�أ�صدقاء عرب)‬
‫ •ا�سته�ل�اك المحتوى المط ��ور من قب ��ل الم�ستخدمين‪ :‬حوالي‬
‫ثلث من ا�ستطلعت �آرا�ؤهم يزورون مواقع فيديو المحتوى المطور‬
‫من قبل الم�ستخدمين ثالث مرات �أ�سبوعي ًا على الأقل‬

‫‪88‬‬

‫ال�شكل ‪ :10‬تواتر زيارة مواقع ال�شبكات ا�ﻹ جتماعية في م�صر‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒƃŒ ŗŪŒŧť‬‬
‫‪ŗ Œ ŝőœřƈ‬‬
‫‪őœřƈ :ŗƒŵœƆřŞƙŒ‬‬
‫‪ŗ œ ř ƙŒ ŘœƂŕŬƃŒ‬‬
‫‪œƂ ŬƃŒ ŴſŒƍƆ‬‬
‫‪ſŒ ŖŧœƒŨ‬‬
‫‪Ŗ œ Ũ ŧřƍř‬‬
‫‪ř ř :10 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΓέΎϳί έΛϛϷ΍ ΔϳϋΎϣΗΟϻ΍ ΕΎϛΑηϟ΍ ϊϗ΍ϭϣ‬‬

‫‪ΔϳϋΎϣΗΟϻ΍ ΕΎϛΑηϟ΍ ϊϗ΍ϭϣ ΓέΎϳί έΗ΍ϭΗ‬‬
‫‪˱ Ύϳϣϭϳ Ε΍έϣ 5 -4‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ϲΑέϋ ϙϭΑγϳϓ‬‬

‫‪˱ Ύϳϣϭϳ Ε΍έϣ 3 -2‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪ϱίϳϠΟϧ΍ ϙϭΑγϳϓ‬‬

‫‪1‬‬

‫‪78%‬‬
‫‪72%‬‬

‫‪ΏϭΗϛϣ‬‬
‫‪Ηϛ‬‬

‫‪67%‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 5 -4‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪5 ϱΎϫ‬‬

‫‪66%‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 3 -2‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪ϲΑέϋ έΗϳϭΗ‬‬

‫‪64%‬‬

‫‪αϳΑγ ϱΎϣ‬‬

‫‪62%‬‬

‫‪˱ ΎΎϳϣϭϳ ΓΓέϣ‬‬

‫‪ωϭΑγϷ΍ ϲϓ Γέϣ‬‬
‫΃‪ωϭΑγϷ΍ ϲϓ Γέϣ ϥϣ ϝϗ‬‬
‫‪˱ Ύϗϼρ· ΎϬϣΩΧΗγ΃ ϻ‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪4%‬‬

‫΃‪Ώέϋ ˯ΎϗΩλ‬‬
‫‪40%‬‬

‫‪ϥ΍έϳΟ‬‬

‫‪59%‬‬
‫‪55%‬‬

‫‪301 :Δϧϳόϟ΍‬‬

‫‪έλϣ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ501 :Δϧϳόϟ΍‬‬
‫)‪έ΍έϣΗγΎΑ ΎϬϧϭέϭίϳ ϲΗϟ΍ ΔϳϋΎϣΗΟϻ΍ ΕΎϛΑηϟ΍ ϊϗ΍ϭϣ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ومع توقع زيادة انت�شار خدمات النطاق العري�ض من ‪ %7‬عام ‪� 2009‬إلى‬
‫(‪)39‬‬
‫‪ %30‬بنهاية ‪ ،2013‬ف�إننا نتوقع زيادة الإعالن عبر الإنترنت بتنا�سب‬
‫م ��ع ﻫﺫه الزيادة‪ ،‬وم ��ن الجدير بالذكر ب�أن ال�ضع ��ف ال�شديد لعمليات‬
‫ال�ش ��راء عب ��ر الإنترنت في م�صر‪ ،‬بالتوازي مع �أ�س ��واق �أخرى‪� ،‬سي�شكل‬
‫تحدي ًا لفر�ض �أي نموذج من المحتوى الم�شفر عبر الإنترنت‪.‬‬

‫�سي�صب ��ح الهاتف النقال من�ص ًة �إعالني ًة رقمي ًا نا�شئ ًة �أخرى في م�صر‪،‬‬
‫�إذ �ص ��رح ‪ %40‬مم ��ن هم دون �سن ‪ 30‬عام ًا ب�أنه ��م ا�ستخدموا الإنترنت‬
‫عن طريق هواتفهم النقالة‪ .‬وفي حين ما يزال في مراحله الأولى‪ ،‬ف�إننا‬
‫نتوق ��ع للهاتف النقال �أن ي�صبح و�سيلة �إعالني ��ة قوية ومميزة مع تزايد‬
‫انت�شار ا�ستخدامه في البالد وتح�سن الأ�سعار والبنية التحتية لخدمات‬
‫النطاق العري�ض‪.‬‬

‫ا�ﻹ ﺫاعة و ا�ﻹ عالم الخارجي‬
‫ال يمث ��ل الإعالن الإذاعي والإعالن الخارجي مع� � ًا �سوى حوالي ‪ ٪8‬من‬
‫�إجمال ��ي الإنفاق الإعالني ف ��ي م�صر‪ ،‬وتنق�سم ه ��ذه الن�سبة بالت�ساوي‬
‫تقريب� � ًا بي ��ن المن�صتي ��ن الإعالنيتين‪ .‬وق ��د بلغت قيم ��ة الإعالن عبر‬
‫المن�صتي ��ن حوال ��ي ‪ 60‬مليون دوالر �أمريكي في ع ��ام ‪ ،2009‬ونتوقع �أن‬
‫ترتف ��ع �إل ��ى حوالي ‪ 73‬ملي ��ون دوالر �أمريكي بحلول ع ��ام ‪ .2013‬و�شهد‬
‫الإعالن الإذاعي ت�صاعد ًا قوي ًا منذ بد�أت المحطات الإذاعية الخا�صة‬
‫بالعمل في قطاع كان حكر ًا على الدولة فيما �سبق ومدار ًا من قبل اتحاد‬

‫‪89‬‬

‫‪� .39‬إنفورما تي �إم‬

‫الإذاع ��ة والتلفزيون‪ .‬ومن بين اثنتي ع�شرة محط ��ة �إذاعية في م�صر‪،‬‬
‫هناك محطتان خا�صتان فقط هما النيل �إف �إم‪ ،‬ونجوم �إف �إم‪ .‬ونتوقع‬
‫�أن يحافظ الإعالن الإذاعي والإعالن الخارجي على ح�صتهما الحالية‬
‫من �إجمالي الإنفاق الإعالني خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬

‫‪ 2،2،2‬الجمهورية اللبنانية‬
‫ال�شكل ‪ :1‬لبنان‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)40‬‬

‫‪ŗƆœŵ ŗšƆƃ :Ƈœƈŕƃ :1 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϳϳϼϣ 4 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2ϡϛ10,452 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 7,710 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪ρϳρΧΗϟ΍ Ωϳϗ ˬΔϳϣϼϋϹ΍ ΕϭέϳΑ ΔϧϳΩϣ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 225 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪13 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ 396,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃93.4 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫ ‪̃88 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪%1.4 :ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗ έΎηΗϧ΍‬‬‫‪%0.1 :ΕϧέΗϧϻ΍΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪Ϡ ϟ΍ ΙΑϟ΍ϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫‪Ύ ΍‬‬‫•‪̃19 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃61 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫مع تع ��داده ال�سكاني البالغ ‪ 4‬ماليين ن�سمة‪ ،‬يعتم ��د االقت�صاد اللبناني‬
‫ب�شكل �أ�سا�سي على قطاع الخدمات‪ ،‬ويعد القطاع الم�صرفي وال�سياحة‬
‫القطاع ��ات الأكثر نمواً‪ .‬ويتمتع لبن ��ان ب�أغلبية �سكانية �شابة �إذ �أن ‪%34‬‬
‫م ��ن ال�سكان هم دون �س ��ن ‪ 15‬عاماً‪ ،‬و‪ %51‬دون �س ��ن ‪ 30‬عام ًا و ﻜﺬلك‬
‫معدل عال لمعرفة القراءة والكتابة يبلغ ‪.%87‬‬
‫يتمي ��ز لبنان بم�شه ��د �إعالمي متط ��ور وبخا�صة في مجال ��ي التلفزيون‬
‫والإنت ��اج ال�سمع ��ي والب�صري‪� ،‬إذ �أن ��ه موطن لعدد م ��ن �أ�شهر القنوات‬
‫الف�ضائية عب ��ر المنطقة العربية‪� ،‬إ�ضافة للعديد م ��ن �شركات الإنتاج‪.‬‬
‫وك ��ان القطاع الم�صرفي‪ ،‬وهو من �أكب ��ر الم�ساهمين في �سوق الإعالن‬
‫�إلى جان ��ب قطاع العقارات‪� ،‬أق ��ل ت�ضرر ًا بالأزمة المالي ��ة العالمية من‬
‫�أ�سواق �أخرى في المنطقة‪ -‬والف�ضل في ذلك يعود للأنظمة الم�صرفية‬

‫المحافظة في البالد‪ .‬وخالل عام ‪ 2009‬ﻜﺬلك‪� ،‬شهد الإنفاق الإعالني‬
‫م ��ن �شركات االت�صاالت‪ ،‬التي تعد م�ساهم� � ًا �أ�سا�سي ًا �آخر في الإعالن‪،‬‬
‫ارتفاع ًا مع ارتفاع حدة المناف�سة في ال�سوق‪.‬‬
‫تزاي ��د الإنفاق الإعالني في لبنان بن�سب ��ة ‪ %4‬تقريب ًا عام ‪ ،2009‬ونحن‬
‫نتوقع نمو الإنف ��اق الإعالني بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %5.7‬خالل‬
‫فترة الدرا�سة ليبلغ ‪ 280‬مليون دوالر‪.‬‬

‫‪ .40‬الم�صدر‪ :‬كتاب حقائق العالم الذي ت�صدره وكالة ا�ﻹ�ستخبارات المركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدولي‪ ،‬انفورما تي �إم‪ ،‬الدليل الإعالمي لمنطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‪ ،‬تحليل‬
‫فاليو بارتنرز (تعود كافة الأرقام �إلى عام ‪ ،2009‬عدا معدل ن�صيب الفرد من الناتج الإجمالي المحلي الذي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫‪90‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور القطاع ا�ﻹ عالني في لبنان‬
‫‪Ƈœƈŕƃ Ƒż ƑƈƚŵƗŒ ųœűƀƃŒ ŧƍűř ŘœŶſƍř :2 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪5.7%‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬
‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪16%‬‬
‫‪217‬‬

‫‪225‬‬

‫‪241‬‬

‫‪256‬‬

‫‪268‬‬

‫‪280‬‬

‫‪188‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪217‬‬

‫‪225‬‬

‫‪241‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪188‬‬

‫‪256‬‬

‫‪268‬‬

‫‪280‬‬

‫‪5.7%‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪2.0‬‬

‫‪3.0‬‬

‫‪6.0‬‬

‫‪11‬‬

‫‪13‬‬

‫‪14‬‬

‫‪47%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪12‬‬

‫‪14‬‬

‫‪14‬‬

‫‪15‬‬

‫‪15‬‬

‫‪16‬‬

‫‪16‬‬

‫‪3.8%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪29‬‬

‫‪38‬‬

‫‪39‬‬

‫‪42‬‬

‫‪43‬‬

‫‪44‬‬

‫‪46‬‬

‫‪3.7%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪29‬‬

‫‪34‬‬

‫‪32‬‬

‫‪36‬‬

‫‪38‬‬

‫‪40‬‬

‫‪43‬‬

‫‪7.4%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪89‬‬

‫‪96‬‬

‫‪99‬‬

‫‪105‬‬

‫‪110‬‬

‫‪115‬‬

‫‪119‬‬

‫‪4.8%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪29‬‬

‫‪34‬‬

‫‪37‬‬

‫‪38‬‬

‫‪39‬‬

‫‪40‬‬

‫‪41‬‬

‫‪2.9%‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΎϳΩϳϣϳΗΑϭ΃ Εϳϧϳί :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ا�ﻹ عالم المطبوع‬
‫ي�شك ��ل الإنفاق الإعالني في ال�صحف حوال ��ي ‪ %16‬من �إجمالي الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي‪ .‬وقد نما قطاع الإعالن ف ��ي ال�صحف بن�سبة ‪ %7‬عام ‪،2009‬‬
‫بالت ��وازي مع �إجمالي ال�س ��وق مدفوع ًا ب�شكل �أ�سا�س ��ي بازدياد الإعالن‬
‫(‪)41‬‬
‫م ��ن قبل القطاع الم�صرف ��ي وقطاع العقارات‪ ،‬ونح ��ن نتوقع ازدياد ًا‬
‫متوا�ضع ًا للإنفاق الإعالني عبر ال�صحف بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ‬
‫‪ %3‬خالل فترة الدرا�سة (‪.)2013-2009‬‬

‫بالفرن�سي ��ة وواح ��دة باالنجليزي ��ة‪ .‬ف ��ي �أوا�سط يناير من ع ��ام ‪،2009‬‬
‫ت ��م �إغالق �صحيف ��ة ديلي �ست ��ار‪ ،‬وه ��ي ال�صحيفة الوحي ��دة ال�صادرة‬
‫بالإنجليزي ��ة‪ ،‬بقرار محكمة بعد ق�ضية مالية لكنه ��ا عاودت العمل بعد‬
‫ب�ضع ��ة �أ�سابيع‪ .‬وتمتل ��ك جميع ال�صحف ف ��ي لبنان مواق ��ع الكترونية‪،‬‬
‫وقد قام ��ت �صحيف ��ة “‪ ”L’Orient Le Jour‬وهي �إحدى ال�صحف‬
‫الفرن�سية ب�إطالق خدمة الكترونية مدفوعة عبر الإنترنت‪.‬‬

‫يع ��د معظم �أ�صحاب ال�صحف في لبنان ذوي ا�صطفاف �سيا�سي معين‪،‬‬
‫لذل ��ك غالب ًا م ��ا تعك�س �صحفه ��م مواق ��ف �أحزابه ��م ال�سيا�سية‪ .‬وجاء‬
‫�إط�ل�اق الن�سخ ��ة الفرن�سية من �صحيف ��ة البلد ع ��ام ‪ 2009‬ليزيد عدد‬
‫ال�صحف اليومية في لبنان �إلى ‪� 14‬صحيفة‪ 11 ،‬منها بالعربية‪ ،‬واثنتان‬

‫‪91‬‬

‫‪ .41‬نما قطاع العقارات في لبنان بن�سبة ‪ %9‬في الأ�شهر الثمانية الأولى من عام ‪ 2009‬ويتوقع �أن تبلغ ن�سبة النمو ال�سنوي ‪ %15-10‬حتى عام ‪« 2013‬بروبرتي واير»‬

‫ال�شكل ‪ :3‬ال�صحف في لبنان‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :Ƈœƈŕƃ Ƒż ŻšŮƃŒ :3 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϡΎυΗϧΎΑ Γ˯ϭέϘϣϟ΍ ΔϔϳΣλϟ΍‬‬

‫΃‪ΔϔϳΣλϟ΍ Γ˯΍έϗ ΏΎΑγ‬‬
‫‪ϝοϓϷ΍ ϲϫ έΎΑΧϸϟ ΎϬΗϳρϐΗ‬‬

‫‪έϳϔγϟ΍‬‬

‫‪34%‬‬

‫‪28%‬‬
‫‪21%‬‬

‫‪έΎϳΩϟ΍‬‬

‫΃‪ΕϻΎϘϣ ϰϠϋ ωϼρϺϟ ΔϔϳΣλϟ΍ ΃έϗ‬‬
‫‪ϥϳΩΩΣϣ ϥϳϳϔΣλϟ‬‬

‫‪16%‬‬

‫‪ΔϔϳΣλϟ΍ ϲϓ ΔϠ΋ΎόϠϟ ϙ΍έΗη΍‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪ΔϔϳΣλϟ΍ ϲϓ ΔϛέηϠϟ ϙ΍έΗη΍‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪ΔϠοϔϣϟ΍ Γ˯΍έϘϟ΍ ϊϳο΍ϭϣ‬‬

‫‪18%‬‬

‫‪ϝΑϘΗγϣϟ΍‬‬
‫‪έΎΑΧϷ΍‬‬
‫‪ΓΎϳΣϟ΍‬‬

‫‪11%‬‬
‫‪5%‬‬

‫‪˯΍έηϟ΍ ΔϳϠϣϋ έΗ΍ϭΗ‬‬
‫‪72%‬‬

‫‪ΔγΎϳγ‬‬

‫‪˱ Ύϳϣϭϳ‬‬

‫‪56%‬‬

‫‪Δϧϫ΍ ϥ‬‬
‫‪Δϧϫ΍έ‬‬
‫‪ϥϭ΅η‬‬
‫‪΅η‬‬

‫‪19%‬‬

‫‪38%‬‬

‫·‪ΔΑϭΑϣ ΕΎϧϼϋ‬‬
‫‪έϳϫΎηϣ‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 6 - 4‬‬

‫‪33%‬‬

‫‪ϥϓϭ ΔϓΎϔΛ‬‬

‫‪14%‬‬

‫‪24%‬‬
‫‪22%‬‬

‫‪ϝΎϣϋ΃ϭ ΩΎλΗϗ΍‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 3 - Γέϣ‬‬

‫‪22%‬‬

‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪51%‬‬

‫‪19%‬‬

‫‪ΎϳΟϭϟϭϧϛΗϭ ϡϭϠϋ‬‬

‫‪18%‬‬

‫΃΃‪ϯέΧ‬‬
‫‪ΕϻΎϘϣ‬‬

‫‪16%‬‬

‫‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗ Ξϣ΍έΑ‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪ϥϳΩ‬‬

‫‪42%‬‬

‫‪έΎϬϧϟ΍‬‬

‫‪47%‬‬

‫‪ΓΩΎϋ /ΔϔϳΣλϟ΍ ϩΫϫ Ε΃έϗ ΎϣϟΎρϟ‬‬

‫‪ΔϳλΧη ϥϭ΅η‬‬

‫‪ΩϠΑϟ΍‬‬

‫‪55%‬‬

‫‪ϲ΋΍έ΁ ϥϣ ΔΑϳέϗ ΕϼϳϠΣΗϟ΍ϭ ˯΍έϵ΍‬‬

‫‪46%‬‬

‫‪14%‬‬

‫‪ϥϳϋϭΑγ΃ ϝϛ Γέϣ‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪˱΍έΩΎϧ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬϥΎϧΑϟ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ400 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫لل�صح ��ف بم ��ا �أن �أكثر من ن�صف ال�سكان ي�شت ��رون �صحيفة بين‬
‫م ��رة و ثالث مرات �أ�سبوعياﱟ و‪ %84‬منه ��م ي�شتري ال�صحف �أكثر‬
‫من مرة واحدة �أ�سبوعي ًا‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق ال�صحف في لبنان‪:‬‬
‫ •ال�صح ��ف الأكث ��ر ق ��راءة‪� :‬أفي ��د ب� ��أن �صحيفة البل ��د‪ ،‬التي تقدم‬
‫تخفي�ض ��ات كبيرة على ر�س ��وم ا�شتراكها‪ ،‬ه ��ي ال�صحيفة الأكثر‬
‫قراءة في لبنان‪ ،‬تليها �صحيفتا النهار وال�سفير‬
‫ •ا�سته�ل�اك ال�صحف‪ :‬ترتبط معايي ��ر تف�ضيل �صحيفة عن اخرى‬
‫بالميول ال�سيا�سية �أكثر من ارتباطها بال�شرائح ال�سكانية‬
‫ •محت ��وى ال�صحف‪ :‬تعد “التغطية الإخبارية الأف�ضل”‪ ،‬و“الآراء‬
‫والتحلي�ل�ات” �أه ��م الأ�سباب الختي ��ار ال�صحف ف ��ي لبنان‪ ،‬وما‬
‫يميز هذا ال�سوق‪ ،‬االهتم ��ام الكبير بال�ش�ؤون ال�سيا�سية والراهنة‬
‫�أكث ��ر م ��ن �أي �سوق �آخ ��ر‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى تدني م�ست ��وى االهتمام‬
‫بالريا�ضة‬
‫ •ع ��ادات ال�شراء‪ :‬ن�سبة ا�شتراكات متدنية‪ ،‬با�ستثناء �صحيفة البلد‬
‫التي تروج بقوة ال�شتراكاتها‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى م�ستوى �شراء �أقل من‬
‫الأ�س ��واق الأخرى حيث يعتبر معظم اللبنانيين قارئين متقطعين‬

‫ •ا�سته�ل�اك الأخب ��ار عب ��ر الإنترن ��ت‪ :‬تبق ��ى ال�صح ��ف ال�شك ��ل‬
‫المهيم ��ن ال�سته�ل�اك الأخب ��ار‪ ،‬ولك ��ن حوال ��ي ‪ %35‬م ��ن القراء‬
‫يق ��ر�ؤون االخبار عب ��ر الإنترن ��ت‪ ،‬و‪ %11‬يف�ضل ��ون الإنترنت عن‬
‫ال�صحافة المطبوعة‬
‫ ‬

‫•الأخب ��ار المحلي ��ة عب ��ر الإنترن ��ت‪ :‬يع ��د موق ��ع ‪Tayyar.org‬‬

‫الإخب ��اري بالكامل والمرتبط بقناة ‪ OTV‬التلفزيونية هو الموقع‬
‫الأكث ��ر �شعبية‪ ،‬يلي ��ه موقع النه ��ار بف�ضل المزايا الت ��ي يقدمها‪.‬‬
‫كم ��ا ت�ضم قائمة المواقع الع�شرة الأول ��ى البوابتان االلكترونيتان‬
‫الإخباريت ��ان لتلفزيون ��ي المن ��ار والم�ستقب ��ل وموقع ��ي الق ��وات‬
‫اللبنانية و‪� 14‬آذار التابعين لأحزاب �سيا�سية‬

‫‪92‬‬

‫ال�شكل ‪ :4‬ا�ستهالك الأخبار في لبنان‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :Ƈœƈŕƃ Ƒż ŧœŕŤƕŒ ƁƚƌřŪŒ :4 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϝΑΎϘϣ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍ ϲϓ έΎΑΧϷ΍ Γ˯΍έϗ‬‬
‫‪Εϧ ΗϧϹ΍ ϰϠϋ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪Ϡ ΎΎϬΗ˯΍έϗ‬‬
‫‪Η ΍ ϗ‬‬

‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪έ Ϲ έΑ‬‬
‫‪έΑϋ έέΎΑΧϷ΍‬‬
‫‪Α Γ˯΍έϗ‬‬
‫‪έ έέΗ΍ϭΗ‬‬
‫‪ϭ‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪ρϘϓ ΕϧέΗϧϹ΍ έΑϋ‬‬
‫‪έΛϛ΃ ΕϧέΗϧϹ΍ έΑϋ‬‬
‫‪ΕΎϋϭΑρϣϟ΍ ϥϣ‬‬

‫‪11%‬‬

‫΃‪έΑϋ έΎΑΧϷ΍ ΃έϗ‬‬
‫‪ΕΎϋϭΑρϣϟ΍ϭ ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪ϱϭΎγΗϟΎΑ‬‬

‫‪21%‬‬

‫‪ϲϓ έΎΑΧϷ΍‬‬
‫‪ϲ‬‬
‫‪έΑ‬‬
‫΃‪΃έϗ‬‬
‫‪έ‬‬
‫‪ϥϣ έΛϛ΃ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪23%‬‬

‫΃‪αϣΧ ϥϣ έΛϛ‬‬
‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ‬‬

‫‪ΓέΎϳί‬‬
‫‪έ ϳί έΛϛϷ΍‬‬
‫‪έ‬‬
‫‪έΎΑΧϷ΍‬‬
‫‪έ Α ϊϗ΍ϭϣ‬‬
‫‪ϊ ϭ‬‬
‫‪έΎϳΗ‬‬

‫‪40%‬‬

‫‪έΎϧϣϟ΍‬‬
‫‪ΔϳϧΎϧΑϠϟ΍ Ε΍ϭϘϟ΍‬‬

‫‪7%‬‬

‫‪46%‬‬

‫‪32%‬‬

‫‪ϊΑέ΃ ϰϟ· Γέϣ‬‬
‫‪έϬηϟ΍ ϲϓ Ε΍έϣ‬‬

‫‪ΓέϳίΟϟ΍‬‬
‫‪έ΍Ϋ΁ 14‬‬

‫‪Base: 400‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪7%‬‬

‫‪Γέηϧϟ΍‬‬

‫΃‪ϲϓ έΎΑΧϷ΍ ΃έϗ‬‬
‫‪ρϘϓ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪έΎϬϧϟ΍‬‬

‫‪ϊΑέ΃ ϰϟ· Γέϣ‬‬
‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃΃ Ε΍έϣ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪έΎΑΧϷ΍ Γ˯΍έϗ‬‬

‫‪˱΍έΩΎϧ‬‬
‫‪΍ Ύϧ‬‬

‫‪1‬‬

‫‪ϝΑϘΗγϣϟ΍‬‬

‫‪6%‬‬
‫‪5%‬‬
‫‪5%‬‬
‫‪4%‬‬

‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ έΑϋ έΎΑΧϷ΍‬‬

‫‪ũŔũƈśŬŕŗ ƌƊƏũƏŪƔ ŧţŔƏ ŶƁƏƈ řƔƈŬś ƉƔƄũŕŮƈƅŔ Ɖƈ ŖƆų (1) :řŴţƜƈ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ت�شك ��ل المجالت حوالي ‪ %14‬من �إجمالي الإنف ��اق الإعالني في لبنان‪،‬‬
‫وتجت ��ذب المجالت معظم �إعالناته ��ا من القط ��اع الم�صرفي‪ ،‬وال�سلع‬
‫الفاخرة‪ ،‬وال�سي ��ارات‪ ،‬والب�ضائع اال�ستهالكية‪ .‬وق ��د تراجعت عائدات‬
‫الإعالن عبر المجالت بمع ��دل ‪ %5‬عام ‪ ،2009‬مما جعل من المجالت‬
‫المن�ص ��ة الإعالني ��ة الوحيدة التي �شه ��دت تراجع ًا في لبن ��ان‪ ،‬كنتيجة‬
‫لتعاملها القوي مع العالمات التجارية العالمية‪.‬‬
‫�أهم نتائج درا�سة �سوق المجالت في لبنان‪:‬‬
‫ •�أكث ��ر المج�ل�ات ق ��راءة‪ :‬الجر� ��س‪ ،‬وال�شبك ��ة‪ ،‬كالهم ��ا‬
‫مجلة م�شاهير‬
‫ •ا�سته�ل�اك المجالت‪ :‬تعد المجلة الأولى‪ ،‬الجر�س‪� ،‬أكثر انت�شار ًا‬
‫بي ��ن الن�ساء والقراء ممن هم دون ‪ 30‬عاماً‪ ،‬في حين �أن مجالت‬
‫نادين‪ ،‬له ��ا‪ ،‬الح�سناء‪،‬وهي‪ ،‬و�سنوب الح�سن ��اء جميعها مجالت‬
‫ن�سائية‪ ،‬وتعد مجل ��ة الجي�ش المجلة الوحيدة التي تهتم بال�ش�ؤون‬
‫الراهن ��ة والم�صنف ��ة �ضم ��ن قائم ��ة المج�ل�ات الع�ش ��ر الأولى‪،‬‬
‫(‪)42‬‬
‫وي�صدرها الجي�ش اللبناني‪ ،‬ومعظم قرائها هم من الذكور‬

‫‪93‬‬

‫‪� .42‬صنف حوالي ربع الذكور مجلة الجي�ش �ضمن المجالت الخم�س المف�ضلة لديهم‬

‫ •الموا�ضي ��ع الأكثر قراءة‪ :‬مماثل ��ة للنتائج في باقي الأ�سواق‪ ،‬مع‬
‫�شعبية�أكبرلموا�ضيعالأزياءوالم�شاهيرب�سببالن�سبةالعاليةلقراء‬
‫المجالت من الن�ساء‬
‫ •اللغ ��ة المف�ضل ��ة‪ :‬في حين يف�ضل ‪ %40‬تقريب� � ًا قراءة المجالت‬
‫بالعربي ��ة‪ ،‬ف�إن ‪ %35‬ال يف�ضلون لغة بعينها عن �أخرى‪ ،‬وهي ن�سبة‬
‫�أعل ��ى بكثير منه ��ا في المملك ��ة العربية ال�سعودي ��ة و م�صر‪ ،‬مما‬
‫يظهر ميول اللبنانيين تجاه المحتوى الغير عربي‪.‬‬
‫ونح ��ن نتوق ��ع �أن يتعاف ��ى الإنف ��اق الإعالن ��ي ف ��ي المج�ل�ات بمع ��دل‬
‫نم ��و �سن ��وي مرك ��ب يبل ��غ ‪ %7‬ليتج ��اوز ‪ 40‬ملي ��ون دوالر بنهاي ��ة‬
‫عام ‪.2013‬‬

‫ال�شكل ‪ :5‬المجالت في لبنان‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :Ƈœƈŕƃ Ƒż ŘƚŞƆƃŒ :5 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΕϼΟϣϟ΍ ϲϓ Γ˯΍έϗ έΛϛϷ΍ ϊο΍ϭϣϟ΍‬‬
‫‪έϳϫΎηϣ‬‬
‫΃‪˯Ύϳί‬‬
‫‪Δϧϫ΍έ ϥϭ΅η‬‬
‫΃‪έΎΑΧ‬‬
‫‪ΔϓΎϘΛ‬‬
‫‪Δϳϟίϧϣ ϥϭ΅η‬‬
‫‪ΔοΎϳέ‬‬
‫‪ΔϳλΧη ϥϭ΅η‬‬
‫‪ΎϳΟϭϟϭϧϛΗ‬‬
‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬
‫‪ϝΎϣϋ΍ϭ ΩΎλΗϗ΍‬‬
‫‪ϥϳΩ‬‬
‫‪Ε΍έΎϳγϟ΍‬‬
‫‪΍ Ύ ϟ΍ ΕΎϗΎΑγ‬‬
‫‪ΎϗΎ‬‬

‫‪3%‬‬
‫‪1%‬‬
‫‪%‬‬

‫‪˯΍έηϟ΍ ϝΑΎϘϣ 1 ϝϳοϔΗϟ΍‬‬

‫‪36%‬‬
‫‪32%‬‬
‫‪27%‬‬
‫‪22%‬‬
‫‪21%‬‬
‫‪21%‬‬
‫‪15%‬‬
‫‪15%‬‬
‫‪10%‬‬

‫‪57%‬‬

‫‪48%‬‬

‫΃‪Ύϣ ΩΣ ϰϟ· ΔϳϟϭΩϟ΍ ΔΧγϧϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪˯΍έη‬‬

‫‪31%‬‬
‫‪12%‬‬
‫‪29%‬‬

‫‪ϥϳΩΎϧ‬‬

‫‪˯ΎϧγΣϟ΍‬‬

‫‪8%‬‬
‫‪5%‬‬

‫‪ϲϫ‬‬

‫‪8%‬‬
‫‪28%‬‬
‫‪6%‬‬
‫‪21%‬‬
‫‪3%‬‬
‫‪20%‬‬
‫‪3%‬‬

‫‪33%‬‬

‫‪ϳ έ ΔϣΟέΗϟ΍ϭ‬‬
‫‪έ ϭ ΔϳϟϭΩϟ΍‬‬
‫‪ϳ ϭ ΔΧγϧϟ΍ ϥϳΑ‬‬
‫‪ϥϳ ϕέϓ‬‬
‫‪ϕέ ϻ‬‬
‫‪ΔϳΑέόϟ΍‬‬

‫΃‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϣΟέΗϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪ΔϛΑηϟ΍‬‬

‫‪ΎϬϟ‬‬

‫΃‪Ύϣ ΩΣ ϰϟ· ΔϳΑέόϟ΍ ΔϣΟέΗϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪54%‬‬

‫‪αέΟϟ΍‬‬

‫‪ΔϳϟϭΩϟ΍ ΕΎϋϭΑρϣϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ ΔϐϠϟ΍‬‬
‫΃‪ΔϳϟϭΩϟ΍ ΔΧγϧϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪ϝϳοϔΗ‬‬

‫‪˯ΎϧγΣϟ΍ Ώϭϧγ‬‬

‫‪17%‬‬
‫‪38%‬‬

‫‪εϳΟϟ΍‬‬

‫‪1 %‬‬
‫‪15%‬‬
‫‪5%‬‬
‫‪12%‬‬
‫‪1%‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬϥΎϧΑϟ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ400 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪ϡϬϳΩϟ ΔϠοϔϣϟ΍ αϣΧϟ΍ ΕϼΟϣϟ΍ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫التلفزيون‬
‫يع ��د التلفزي ��ون المحل ��ي الو�سيلة الإعالني ��ة المهيمنة ف ��ي لبنان حيث‬
‫ي�ستح ��وذ على ‪ %45‬من �إجمالي الإعالن‪ ،‬وق ��د ازدادت الإعالنات عبر‬
‫التلفزيون بن�سبة ‪ %4‬عام ‪ 2009‬وهي ن�سبة متوازية تقريب ًا مع ن�سبة نمو‬
‫�إجمالي ال�سوق الإعالني‪.‬‬
‫يعتبر الم�شه ��د الإعالمي المحلي لقطاع البث والإر�سال متطور ًا بوجود‬
‫ثمان ��ي قنوات �أر�ضي ��ة‪� ،‬إحداها‪ ،‬وهي تلفزيون لبن ��ان‪ ،‬مملوكة من قبل‬
‫الدول ��ة وت�أ�س�س ��ت ع ��ام ‪ ،1957‬وف ��ي حين تم �إغ�ل�اق المحط ��ة م�ؤقت ًا‬
‫ع ��ام ‪ 2001‬ب�سبب �صعوب ��ات مالية‪ ،‬فقد �أعيد �إطالقه ��ا الحق ًا في تلك‬
‫ال�سن ��ة‪ .‬وقد تم �إط�ل�اق ‪ LBC‬ك�أول �شبكة تلفزيوني ��ة خا�صة في لبنان‬
‫ع ��ام ‪ .1985‬وت�شم ��ل القن ��وات الأر�ضي ��ة �أي�ض� � ًا تلفزي ��ون الم�ستقب ��ل‪،‬‬
‫وتلفزي ��ون المنار‪ ،‬و‪ .NBN‬وتلفزيوني الجديد‪ ،‬الذي �أطلق عام ‪،2001‬‬
‫و‪ ،Orange TV‬ال ��ذي �أطل ��ق ع ��ام ‪ ،2007‬يع ��دان من القن ��وات التي‬
‫�أُطلقت حديثاً‪� .‬أما ‪ ،MTV‬والتي تم �إغالقها عام ‪� ،2002‬أُعيد �إطالقها‬
‫الحق� � ًا عام ‪ .2009‬وتبث جمي ��ع هذه القنوات الأر�ضي ��ة ف�ضائي ًا �أي�ضاً‪.‬‬
‫ت�ستح ��وذ ‪ LBC‬وتلفزي ��ون الم�ستقبل على الح�صة الأكب ��ر من الإنفاق‬
‫(‪)43‬‬
‫الإعالن ��ي التلفزيون ��ي ‪ ،‬ومن الجدي ��ر بالمالحظة �أي�ض ًا ب� ��أن لبنان‬
‫يتمتع بقطاع �إنتاج تلفزيوني محلي مزدهر‪ ،‬بف�ضل الم�ستوى العالي من‬
‫المواه ��ب الموجودة فيه‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى انخفا� ��ض كلفة الإنتاج مقارنة‬
‫ببلدان �أخرى‬

‫‪� .43‬إنفورما‪ ،‬تقرير التلفزيون في ال�شرق الأو�سط و�شمال �إفريقيا‪ ،‬الطبعة ال�ساد�سة‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق التلفزيون في لبنان‪:‬‬
‫ •ا�سته�ل�اك التلفزي ��ون‪ :‬عل ��ى الرغ ��م م ��ن �أن الغالبي ��ة يف�ضلون‬
‫م�شاهدة التلفزيون بالعربية‪ ،‬ف�إن ‪ %25‬من الم�شاهدين يف�ضلون‬
‫متابعته بالإنجليزية‪ ،‬مما يظهر ميول �أكبر نحو المحتوى الغربي‬
‫ف ��ي الب�ل�اد مقارنة ﺑ‪ %11‬ف ��ي م�صر‪ ،‬و‪ %7‬ف ��ي ال�سعودية‪ ،‬وحتى‬
‫ا�ﻹمارات العربية المتحدة حيث ‪ %22‬يف�ضلون ا�ﻹنجليزية‬
‫ •الأن ��واع المف�ضل ��ة‪ :‬تع ��د الأخب ��ار‪ ،‬البرامج الترفيهي ��ة العامة‪،‬‬
‫والأف�ل�ام الأن ��واع المف�ضل ��ة م ��ن المحت ��وى التلفزيون ��ي‪ ،‬بينما‬
‫ت�صن ��ف الريا�ض ��ة في مرتبة �أق ��ل بكثير مما نجده ف ��ي الأ�سواق‬
‫الأخ ��رى‪ .‬ت�شاهد ن�سبة �أكبر م ��ن الرجال الأخبار‪ ،‬وت�شاهد ن�سبة‬
‫�أكب ��ر م ��ن الن�ساء برامج الترفي ��ه‪ ،‬بينما تكاد الن�س ��اء ال ت�شاهد‬
‫الريا�ضة �أبد ًا‬
‫ •القنوات المف�ضلة‪� :‬أفيد ب�أن قناتا ‪ LBC‬وتلفزيون الم�ستقبل من‬
‫�أكثر القنوات م�شاهدة وتقدمان ن�سخ ًا عربية من برامج عالمية‪،‬‬
‫مثل �سوبر�ستار‪� ،‬ستار �أكاديمي‪ ،‬والحلقة الأ�ضعف الخ‪ .‬في الوقت‬
‫ذات ��ه‪� ،‬صنفت قنوات جدي ��دة ن�سبي ًا مثل تلفزي ��ون الجديد‪ ،‬وهو‬
‫الأكث ��ر �شعبية لدى الطبق ��ات االجتماعي ��ة االقت�صادية الراقية‪،‬‬
‫و‪ OTV‬و‪� MTV‬ضم ��ن القن ��وات الخم�س الأولى‪.‬كم ��ا كانت قناة‬

‫‪94‬‬

‫‪ MBC4‬ه ��ي الوحي ��دة من بين قن ��وات ‪ MBC‬التي كانت �ضمن‬
‫القن ��وات الع�شر الأولى‪ ،‬على الأرج ��ح ب�سبب بثها لبرنامج �أوبرا‪،‬‬
‫حيث ‪ %30‬من الن�ساء ي�شاهدن القناة مقابل ‪ %10‬من الرجال‬
‫ •البرام ��ج المف�ضل ��ة‪ :‬بن ��ا ًء عل ��ى ا�ﻹ ف ��ادات‪ ،‬احت ��ل برنامج لول‬
‫المرتبة الأولى‪ ،‬وهو برنامج كوميدي ي�ست�ضيف بع�ض الم�شاهير‪،‬‬

‫ويتاب ��ع م ��ن قبل جمي ��ع ال�شرائح ال�سكاني ��ة‪ ،‬يلي ��ه برنامج �أحمر‬
‫بالخط العري�ض‪ ،‬وهو برنامج حواري يتناول الموا�ضع المحرمة‪،‬‬
‫وبرنامج كالم النا�س‪ ،‬وهو برنامج حواري �سيا�سي‪ ،‬وي�شاهده من‬
‫الرج ��ال �ضعف م ��ا ت�شاهدنه من الن�ساء‪ .‬ف ��ي الوقت ذاته‪ ،‬تتابع‬
‫الن�ساء الم�سل�سالت العربية وبرامج مثل �أوبرا‪� ،‬سارة‪ ،‬وعا�صي‬

‫ال�شكل ‪ :6‬التلفزيون في لبنان‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :Ƈœƈŕƃ Ƒż ƇƍƒŨŽƄřƃŒ :6 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫΃‪Ε΍ϭϧϘϟ΍ ίέΑ‬‬

‫΃‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ Ξϣ΍έΑϟ΍ ω΍ϭϧ΃ ίέΑ‬‬

‫‪1‬‬

‫‪LBC‬‬

‫‪61%‬‬

‫‪ΩϳΩΟϟ΍‬‬

‫΃‪έΎΑΧ‬‬

‫‪54%‬‬

‫‪OTV‬‬

‫‪31%‬‬
‫‪28%‬‬

‫‪ϡΎϋ ϪϳϓέΗ‬‬

‫‪39%‬‬

‫‪15%‬‬

‫΃‪ϡϼϓ‬‬

‫‪ϝΑϘΗγϣϟ΍‬‬

‫‪27%‬‬

‫‪ϰϘϳγϭϣ‬‬

‫‪MTV‬‬

‫‪26%‬‬

‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪25%‬‬

‫‪ΔϳϘ΋ΎΛϭ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪έΎϧϣϟ΍‬‬
‫‪MBC 4‬‬
‫΃‪ART ϡϼϓ‬‬

‫‪20%‬‬
‫‪10%‬‬

‫‪ΔϳοΎϳέϟ΍ ΓέϳίΟϟ΍‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪αέΟϟ΍‬‬

‫‪7%‬‬

‫΃‪Ξϣ΍έΑϟ΍ ίέΑ‬‬

‫‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ Ξϣ΍έΑϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ ΔϐϠϟ΍‬‬

‫‪12%‬‬

‫‪Δ‬‬
‫‪ΔϳϧϳΩ‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪ϝϳΎΗγ ϑϳϻ‬‬

‫‪1%‬‬

‫΃‪ϯέΧ‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪1‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪LOL‬‬
‫‪Δ ϟ΍‬‬
‫‪ΔϳΑέόϟ΍‬‬

‫‪73%‬‬

‫‪13%‬‬

‫΃‪νϳέόϟ΍ ρΧϟΎΑ έϣΣ‬‬
‫‪αΎϧϟ΍ ϡϼϛ‬‬

‫‪ΔϳίϳϠΟϧϹ΍‬‬

‫‪26%‬‬

‫΃‪ϯέΧ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ΔϳΑέϋ ΕϼγϠγϣ‬‬
‫‪ϝΣϧΗ ΕΑέϗ‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪4%‬‬

‫΃‪΍έΑϭ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪ΓέΎγ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪ϲλΎϋ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬϥΎϧΑϟ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ400 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪ΔϠοϔϣϟ΍ ϡϬΗ΍ϭϧϗ ϥϣ ΔγϣΧϭ ΔϠοϔϣϟ΍ ϡϬΟϣ΍έΑ ϥϣ ΔγϣΧ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ونح ��ن نتوق ��ع للإنفاق الإعالني في التلفزيون �أن ينمو تقريب ًا بموازاة نمو �إجمالي الإنفاق الإعالني بمعدل �سنوي مركب ن�سبته تقارب ‪ %5‬ليبلغ ما يقرب‬
‫من ‪ 120‬مليون دوالر في عام ‪.2013‬‬

‫‪95‬‬

‫ال�شكل ‪ :7‬البث التلفزيوني الم�شفر في لبنان‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬

‫(‪)1(،)2‬‬

‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :Ƈœƈŕƃ Ƒż ŧŽŬƆƃŒ ƑƈƍƒŨŽƄřƃŒ ŚŕƃŒ :7 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϡ΋ΎΗϭη‬‬
‫΃‪ΕΑέϭ‬‬
‫‪Αέϭ‬‬
‫‪ART‬‬
‫΃‪ϯέΧ‬‬
‫‪έϳϔηΗϟ΍ ΕΎϛΑη ϥϣ ϱ΃ ϲϓ ϙέΗηϣ έϳϏ‬‬
‫‪3%‬‬

‫΃‪ΙΑϟ΍ Ε΍ϭϧϗ ϲϓ ΎϬϳϓ ϙέΗηϣϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ω΍ϭϧ‬‬
‫‪έϔηϣϟ΍‬‬

‫‪8%‬‬
‫‪2%‬‬
‫‪3%‬‬

‫΃‪ϡϡϼϓ‬‬

‫‪67%‬‬

‫‪ϲϠ΋Ύϋ ϪϳϓέΗϭ ΕϼγϠγϣ‬‬

‫‪39%‬‬

‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪13%‬‬

‫΃‪έΎΑΧ‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪ϰϘϳγϭϣ‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪ΔϳϘ΋ΎΛϭ Ξϣ΍έΑ‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪ΔϳϧϳΩ Ξϣ΍έΑ‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪84%‬‬

‫‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎρΣϣ ϲϓ ϥϳϛέΗηϣϟ΍ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϝϛ ˬ64 Δϧϳόϟ΍‬‬
‫‪ϥΎϧΑϟ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ400 Δϧϳόϟ΍ (1) :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪έΎηΗϧϹ΍ έϬυΗ ϻ ϲϟΎΗϟΎΑϭ ΔϧλέϘϟΎΑ ΕέΛ΄Η ϕϭγϟ΍ Δγ΍έΩ Ξ΋ΎΗϧ (2‬‬
‫‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ϲϛϠϬΗγϣ ϪΟϭΗ έϬυΗ ϥϛϟϭ έϔηϣϟ΍ ΙΑϠϟ ϲϘϳϘΣϟ΍‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق البث التلفزيوني الم�شفر في لبنان‪:‬‬
‫ •نج ��د ب�أن القر�صنة من خ�ل�ال موزعي خدم ��ة الكيبل المحليين‬
‫منت�شرة ج ��داً‪ ،‬و�أن ال�سبب الرئي�س لع ��دم ا�شتراك النا�س بالبث‬
‫الم�شف ��ر ه ��و “ا�شت ��راك الكيب ��ل (المقر�صن) المحل ��ي” الذي‬
‫يملكون ��ه �أ�صالً‪.‬تبلغ الن�سب ��ة الحقيقية (القانوني ��ة) لال�شتراك‬
‫بالب ��ث الم�شفر ‪ %2‬وهي واحدة من �أخف�ض الن�سب في المنطقة‪،‬‬
‫وهي �أقل بكثير من الن�سبة التي �أقرت خالل البحث‬
‫ •هناك �شركتان مرخ�صتان لخدمة الكيبل‪ ،‬كيبل فيجن و�إيكونت‪،‬‬
‫بالإ�ضافة �إل ��ى خدمة البث التلفزيوني عب ��ر الإنترنت التي تعمل‬
‫في بيروت وت�شغلها فران�س تيليكوم و�سوليدير‪ ،‬ومئات من م�شغلي‬
‫الكيبل غير النظاميين الذين يقدمون خدماتهم لقاء ‪ 10‬دوالرات‬
‫�أو �أق ��ل‪ ،‬ويقدمون جميع القنوات الم�شف ��رة من �شوتايم‪� ،‬أوربت‪،‬‬
‫و‪ .ART‬تع ��د الأف�ل�ام والم�سل�س�ل�ات �أه ��م الدواف ��ع لال�شتراك‬
‫بالب ��ث التلفزيون ��ي الم�شفر في لبنان‪ ،‬وت�أت ��ي الريا�ضة بعيد ًا في‬
‫المركز الثالث‬

‫الإنترنت‬

‫�شه ��د قطاع الإع�ل�ان عبر الإنترنت النم ��و الأقوى بين جمي ��ع الأ�شكال‬
‫الإعالني ��ة عام ‪ ،2009‬و�إن انطلق من قاع ��دة �صغيرة جداً‪ ،‬ويعود ذلك‬
‫النمو ال�سريع النت�شار خدمات النطاق العري�ض التي ت�ضاعفت �أكثر من‬
‫ثالث مرات بين عامي ‪ 2007‬و‪ .2008‬وبانت�شار النطاق العري�ض بن�سبة‬
‫‪ %20‬تقريبا ًعام ‪ ،2009‬والتوقعات بزيادة انت�شاره لي�صل �إلى ما يقارب‬
‫(‪)44‬‬
‫‪ %40‬بحل ��ول ع ��ام ‪ ،2013‬فهناك �إمكانية كبي ��رة لنمو قطاع الإعالن‬
‫عب ��ر الإنترن ��ت �أي�ضاً‪ ،‬كما �أك ��دت ذلك نتائج مقابالتن ��ا مع خبراء من‬
‫القطاع‪ .‬وبالنتيجة‪ ،‬ف�إننا نتوقع للإعالن عبر الإنترنت �أن يكون الأ�سرع‬
‫‪� .44‬إنفورما تي ام‬

‫΃‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎρΣϣ ϲϓ ϙ΍έΗηϻ΍ ϡΩϋ ΏΎΑγ‬‬
‫“‪”ϲΗϘρϧϣ ϲϓ ϝΑϳϛϟ΍ ΔϣΩΧ ϲϓ ϙ΍έΗη΍ ϱΩϟ‬‬
‫“‪”ΎϬΟΎΗΣ΃ ϻ‬‬
‫“‪”Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϥϣ ϲϔϛϳ Ύϣ ϱΩϟ‬‬
‫“‪”ΔϳϟΎϋ ϙ΍έΗηϻ΍ ΔϔϠϛΗ‬‬

‫نم ��و ًا بين جمي ��ع الو�سائل الأخ ��رى بمعدل نمو �سن ��وي مركب يبلغ ‪%50‬‬
‫تقريب ًا خالل مدة الدرا�سة (‪.)2013-2009‬‬
‫�أهم نتائج درا�سة �سوق الإنترنت في لبنان‪:‬‬
‫ •ا�ستخ ��دام الإنترن ��ت‪ :‬يق�ضي اللبناني الع ��ادي ‪� 2.5‬ساعة يومي ًا‬
‫با�ستخدام الإنترنت‪ ،‬وهي ن�سبة م�شابهة لدولة ا�ﻹمارات العربية‬
‫المتحدة ودولة ال�سعودية‪ ،‬ويق�ض ��ي ‪ %45‬من اللبنانيين �أكثر من‬
‫�ساعتي ��ن يومي ًا عل ��ى ا�ﻹنترنت (وترتفع بن�سب ��ة ‪ %50‬تقريب ًا لمن‬
‫هم دون ‪ 30‬عاماً)‬
‫ •اللغة المف�ضلة‪ :‬يتفرد لبنان بكون غالبية الم�ستخدمين يف�ضلون‬
‫ا�ستعرا�ض المواقع الإلكترونية بالإنجليزية �إذ يف�ضل ‪ %82‬منهم‬
‫الإنجليزي ��ة‪ ،‬و‪ %52‬فق ��ط ي�ستعر�ض ��ون المواق ��ع بالعربية (ومن‬
‫ه�ؤالء‪� ،‬أكبر ن�سبة هي ممن لم تتجاوز �أعمارهم ‪ 40‬عاماً)‬
‫ •المحت ��وى المف�ض ��ل‪ :‬ف ��ي حي ��ن يف�ض ��ل �أكث ��ر م ��ن ‪ %40‬م ��ن‬
‫الم�ستخدمي ��ن المحتوى العربي بغ�ض النظ ��ر عن م�صدره‪ ،‬عبر‬
‫‪ %50‬ع ��ن تف�ضيلهم للمحت ��وى المحلي اللبناني‪ ،‬وه ��و ما يف�سره‬
‫جزئي ًا الإنتاج الإعالمي المحلي القوي في البالد‬
‫ •المواق ��ع العربي ��ة الأول ��ى‪ :‬ج ��اءت ف ��ي المراتب الأول ��ى مواقع‬
‫“تي ��ار” و“النهار” وهي ذاتها �أكث ��ر المواقع الإخبارية زيارة‪،‬‬
‫مما ي�ؤكد تف�ضيل اللبنانيين ال�ستهالك المحتوى الإخباري‬

‫‪96‬‬

‫ نتائج درا�سة ال�سوق‬:‫ ا�ستخدام ا�ﻹ نترنت في لبنان‬:8 ‫ال�شكل‬
žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :Ƈœƈŕƃ Ƒż ŘƈŧřƈƙŒ ƅŒťŤřŪŒ :8 ¾ƂŬƃŒ
1ΔϳΑέόϟ΍

21%

έΎϳΗ

15%

έΎϬϧϟ΍

14%

ΓέϳίΟϟ΍

13%

Ώέρ

8%

Γέηϧϟ΍

8%

Δηϓέϓ

ΕϧέΗϧϹ΍ ΢ϔλΗϟ ΔϠοϔϣϟ΍ ΔϐϠϟ΍

ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ίέΑ΃

ΔϳΑέόϟ΍

56%

ϲΑέόϟ΍ ϯϭΗΣϣϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ έΩΎλϣϟ΍
˱ ΎϳΑέϋ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϥΎϛ ΎϣϟΎρ ϡϬϳ ϻ

42%
25%

82%

ρϘϓ ϱΩϠΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃

23%

ΔϳίϳϠΟϧϹ΍

ϱΩϠΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃ ˬΎϣ ΩΣ ϰϟ·
ΔϳΑέϋ ϥ΍ΩϠΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍
ϯ ΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃ ˬΎϣ ΩΣ ϰϟ·ϟ·
ϯέΧ΃

10%
0%

226 :Δϧϳόϟ΍

ρϘϓ ϯέΧ΃ ΔϳΑέϋ ϝϭΩ ϥϣ ϯϭΗΟϣϟ΍ ϝοϓ΃

Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬϥΎϧΑϟ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ400 Δϧϳόϟ΍ :Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ
ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ
ΎϬϧϭέϭίϳ ϲΗϟ΍ ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍ ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1)
έ΍έϣΗγΎΑ
ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍

‫ نتائج درا�سة ال�سوق‬:‫ وقت ا�ستخدام ا�ﻹ نترنت في لبنان‬:9 ‫ال�شكل‬
žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŧŮƆ Ƒż ŘƈŧřƈƙŒ ƅŒťŤřŪŒ Řſƍ :9 ¾ƂŬƃŒ

ΕϧέΗϧϹ΍ ϰϠϋ ˱ Ύϋϭϳη έΛϛϷ΍ ΕΎρΎηϧϟ΍

ΕϧέΗϧϹ΍ ϰϠϋ ϥϭϣΩΧΗγϣϟ΍ ϪϳοϘϳ ϱΫϟ΍ Εϗϭϟ΍
ΕΎϋΎγ 5 -2
ΕΎϋΎγ 5 ϥϣ έΛϛ΃

ΕΎϣϭϠόϣϟ΍ ϰϠϋ ϝϭλΣϟ΍

41%

ΔηΩέΩ

26%

ϲϋΎϣΗΟ΍ ϝλ΍ϭΗ

17%
4%

ϲϧϭέΗϛϟ· ΩϳέΑ

4%

ΔϳϔΗΎϫ ΕΎϣϟΎϛϣ

3%

ΔϳϧϭέΗϛϟ· ΏΎόϟ΃

2%

Δϋ΍ΫϹ΍ ϰϟ· ωΎϣΗγϻ΍

2%

ϰϘϳγϭϣϟ΍ ΕΎϔϠϣ ϝϳϣΣΗ

1%

ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ϭ ϭϳΩϳϔϟ΍ ϊρΎϘϣ ΓΩϫΎηϣ

1%

έϭλϟ΍ ϝϳϣΣΗ

10%

ΔϘϳϗΩ 30 ϥϣ ϝϗ΃
ΓΩΣ΍ϭ ΔϋΎγ – ΔϘϳϗΩ 30
ϥϳΗϋΎγ - ΔϋΎγ

7%
17%

35%
31%

ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬϥΎϧΑϟ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ400 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ
ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍

،‫ ي�أت ��ي في�سبوك ف ��ي المرتب ��ة الأولى‬:‫ •المواق ��ع الأكث ��ر �شعبي ��ة‬
‫مع ن�سب ��ة عالية ج ��د ًا م ��ن الم�ستخدمين ممن يف�ضل ��ون الموقع‬
‫بالإنجليزي ��ة �أكث ��ر من العربية (وﻫﺬه بن�سب ��ة تفوق تلك التي في‬
)‫الأ�سواق الأخرى‬

:‫�أهم نتائج درا�سة �سوق ال�شبكات االجتماعية في لبنان‬
‫ م ��ن ال�سكان‬%77 ‫ ي�ستخ ��دم‬:‫ •ا�سته�ل�اك ال�شب ��كات االجتماعي ��ة‬
‫ وهو ما نجده في‬،‫مواقع ال�شبك ��ات االجتماعية بدرجة �أو ب�أخرى‬
‫ ولكن تواتر ا�ﻹ�ستخدام هو الأعلى �إذ يبلغ عدد‬،‫الأ�سواق الأخرى‬
‫الزيارات الأ�سبوعية معدل ع�شرة مرات‬
97

‫ال�شكل ‪ :10‬تواتر زيارة مواقع ال�شبكات ا�ﻹ جتماعية في لبنان‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪1‬‬

‫‪5-4‬‬

‫ً‬

‫‪3-2‬‬

‫ً‬

‫‪10%‬‬

‫‪82%‬‬
‫‪29%‬‬

‫‪15%‬‬
‫‪5‬‬

‫‪15%‬‬
‫‪5-4‬‬

‫ً‬

‫‪3-2‬‬

‫ً‬

‫‪4%‬‬

‫‪8%‬‬

‫‪2%‬‬
‫‪11%‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪7%‬‬
‫ً‬

‫‪:‬‬
‫‪:‬‬

‫) ‪(1‬‬

‫‪،400‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪2%‬‬
‫‪23%‬‬
‫‪%100‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪307 :‬‬

‫ً‬

‫ا�ﻹذاعة وا�ﻹ عالم الخارجي‬
‫ي�شكل الإعالن الخارجي ن�سبة �أعلى بقليل من ‪ %17‬من �إجمالي الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي‪ ،‬مدفوع ًا ب�شكل رئي�سي من قطاع ��ات الب�ضائع اال�ستهالكية‪،‬‬
‫والأعم ��ال الم�صرفية‪ ،‬وال�ضيافة‪ ،‬وال�سي ��ارات‪ ،‬ونحن نتوقع �أن يحافظ‬
‫قط ��اع الإعالن الخارج ��ي على ح�صته م ��ن �إجمالي الإنف ��اق الإعالني‬
‫خالل فت ��رة الدرا�سة‪ .‬ونتوقع نمو ًا متوا�ضع� � ًا للقطاع بمعدل نمو �سنوي‬
‫مركب يبلغ ‪ %4‬تقريب ًا لي�صل �إلى حوالي ‪ 46‬مليون دوالر بنهاية ‪.2013‬‬
‫�شه ��د قطاع الإعالن الإذاعي نمو ًا بمع ��دل ‪ %4‬بين عامي ‪ 2008‬و‪2009‬‬
‫ونح ��ن نتوقع له اال�ستمرار بالنمو بالمعدل ذاته حتى عام ‪ .2013‬وت�أتي‬

‫‪ .45‬بنا ًء على �أك�س بالن راديو ليب‬

‫معظ ��م عائ ��دات الإع�ل�ان الإذاع ��ي من قطاع ��ات الإع�ل�ام والترفيه‪،‬‬
‫وال�ضيافة‪ ،‬وال�سلع اال�ستهالكية‪ ،‬والأعمال الم�صرفية‪ .‬ويتولى المجل�س‬
‫الوطن ��ي لل�سمعي ��ات والب�صري ��ات م�س�ؤولي ��ة منح الرخ� ��ص للمحطات‬
‫الإذاعية ف ��ي لبنان‪ .‬جميع المحطات الإذاعية ف ��ي لبنان هي محطات‬
‫خا�صة‪ ،‬وتحتل �إذاعة �صوت الغد المرتبة الأولى من حيث ال�شعبية حيث‬
‫(‪)45‬‬
‫و�صل عدد م�ستمعيها �إلى ‪ 44000‬م�ستمع عام ‪.2008‬‬

‫‪98‬‬

‫‪ 3،2،2‬المملكة العربية ال�سعودية‬
‫ال�شكل ‪ :1‬ال�سعودية‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)46‬‬

‫‪ŗƆœŵ ŗšƆƃ :ŗƒťƍŶŪƃŒ ŗƒŕŧŶƃŒ ŗƂƄƆƆƃŒ :1 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 25.5 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2ϡϛ 2,149,690 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 18,850 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪ρϳρΧΗϟ΍ Ωϳϗ Δϳϣϼϋ· ΔϧϳΩϣ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 679 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪15 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪˱ ΎΑϳέϘΗ ΔΧγϧ ϥϭϳϠϣ 1.9 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃91 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫ ‪̃95 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪%0.2 :ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫•‪̃37 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃130 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫(‪)47‬‬

‫تمل ��ك المملكة العربية ال�سعودية التي ت�شكل عائداتها النفطية ‪%45‬‬
‫من �إجمال ��ي الناتج الإجمال ��ي المحلي‪� ،‬أكبر نات ��ج �إجمالي محلي بين‬
‫ال ��دول العربية‪ .‬وق ��د فقد هذا النات ��ج بين عام ��ي ‪ 2008‬و‪ 2009‬عاما‬
‫الأزم ��ة المالية العالمية‪ ،‬ن�سب ��ة ‪ %19‬من قيمته اال�سمي ��ة‪ .‬كما �أن عدد‬
‫�سك ��ان المملكة ه ��و الأكبر بي ��ن دول منطق ��ة الخليج‪ ،‬ون�سب ��ة �شريحة‬
‫ال�شباب �ضمن تركيبتها ال�سكانية مرتفعة حيث ت�صل من تقل �أعمارهم‬
‫ع ��ن ‪ 15‬عاما الى ‪ %37‬م ��ن �إجمالي عدد ال�سكان‪ ،‬في حين ت�شكل ن�سبة‬

‫‪99‬‬

‫ال�شريح ��ة التي تق ��ل �أعمارها عن ‪ 30‬عاما ن�سبة ‪ .%67‬وت�صل ن�سبة من‬
‫يعرفون القراءة والكتابة �إلى ‪.%80‬‬
‫ونح ��ن نق ��در �أن �إجمالي الإنف ��اق الإعالني في المملك ��ة قد تراجع بين‬
‫عام ��ي ‪ 2009 – 2008‬بن�سبة ‪ %20‬ونتوقع م�ستقب�ل�اً �أن ينتع�ش الإنفاق‬
‫الإعالني عموم ًا بمع ��دل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %10‬تقريب ًا خالل فترة‬
‫الدرا�س ��ة‪ ،‬مع ب ��دء انتعا�ش االقت�ص ��اد وزيادة ميزاني ��ات الإعالن لدى‬
‫ال�شركات المعلنة من جديد‪.‬‬

‫‪ .46‬الم�صدر‪ :‬كتاب حقائق العالم الذي ت�صدره وكالة ا�ﻹ�ستخبارات المركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدولي‪ ،‬انفورما تي �إم‪ ،‬الدليل الإعالمي لمنطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‪ ،‬تحليل فاليو‬
‫بارتنرز (تعود كافة الأرقام �إلى عام ‪ ،2009‬عدا معدل ن�صيب الفرد من الناتج الإجمالي المحلي الذي يعود لعام ‪)2008‬‬
‫‪ .47‬وكالة اال�ستخبارات المركزية الأمريكية‪ ،‬كتاب حقائق العالم‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور القطاع ا�ﻹ عالني في ال�سعودية‬
‫‪ŗƒťƍŶŪƃŒ Ƒż ƑƈƚŵƗŒ ųœűƀƃŒ ŧƍűř ŘœŶſƍř :2 ¾ƂŬƃŒ‬‬

‫‪9.6%‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬
‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪904‬‬

‫‪853‬‬

‫‪710‬‬

‫‪980‬‬

‫‪820‬‬
‫‪679‬‬

‫‪726‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫·‪ϲϟΎϣΟ‬‬

‫‪710‬‬

‫‪853‬‬

‫‪679‬‬

‫‪726‬‬

‫‪820‬‬

‫‪904‬‬

‫‪980‬‬

‫‪9.6%‬‬

‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪30‬‬
‫‪3.0‬‬

‫‪70‬‬
‫‪7.0‬‬

‫‪15‬‬

‫‪28‬‬

‫‪39‬‬

‫‪47‬‬

‫‪59%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪13‬‬

‫‪17‬‬

‫‪16‬‬

‫‪19‬‬

‫‪23‬‬

‫‪27‬‬

‫‪29‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪54‬‬

‫‪74‬‬

‫‪60‬‬

‫‪63‬‬

‫‪68‬‬

‫‪70‬‬

‫‪73‬‬

‫‪5.3%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪48‬‬

‫‪55‬‬

‫‪38‬‬

‫‪44‬‬

‫‪52‬‬

‫‪59‬‬

‫‪67‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪45‬‬

‫‪56‬‬

‫‪39‬‬

‫‪34‬‬

‫‪33‬‬

‫‪32‬‬

‫‪32‬‬

‫‪-4.8%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪550‬‬

‫‪648‬‬

‫‪519‬‬

‫‪551‬‬

‫‪616‬‬

‫‪677‬‬

‫‪732‬‬

‫‪9.0%‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΎϳΩϳϣϳΗΑϭ΃ Εϳϧϳί :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ا�ﻹ عالم المطبوع‬
‫ال ت ��زال ال�صح ��ف ت�شكل من�ص ��ات الإع�ل�ان المهيمنة ف ��ي ال�سعودية‪،‬‬
‫وتحظ ��ى بح�ص ��ة ‪ %75‬من �إجمال ��ي الإنف ��اق الإعالني‪ .‬ورغ ��م تراجع‬
‫الإعالنات في ال�صح ��ف لعام ‪� 2009‬إال �أنها حافظت على ح�صتها من‬
‫حج ��م الإنفاق الكل ��ي‪ ،‬الذي انخف�ض ب�شكل رئي�س ��ي ب�سبب اعادة نظر‬
‫المعلنين في ميزانيات الإعالنات على خلفية الركود العالمي‪.‬‬
‫وت�صدر ف ��ي المملكة العربية ال�سعودية ‪� 15‬صحيف ��ة يومية منها اثنتان‬
‫باللغ ��ة االنجليزي ��ة هما «�أخب ��ار الع ��رب» و «�سعودي جازي ��ت»‪ .‬وتعتبر‬

‫‪ .48‬الدليل الإعالمي لل�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‬

‫�صحيفة « البالد» �أق ��دم �صحيفة يومية �صدرت باللغة العربية منذ عام‬
‫‪ .1932‬وكان ��ت �صحيفة الجزي ��رة �أوّل �صحيفة تخ�ض ��ع لتدقيق التوزيع‬
‫ف ��ي المملكة حيث التزم ��ت بالتدقيق من قبل �شركة «ب ��ي بي �إيه وورلد‬
‫واي ��د» عام ‪ .2008‬وا�ستنادا الى حجم التوزيع المعلن لكل منهما‪ ،‬تعتبر‬
‫�صحيفتا عكاظ (‪� 250‬ألف ن�سخ ��ة) والحياة (الطبعة ال�سعودية ‪270-‬‬
‫�ألف ن�سخة) ال�صحيفتان اليوميتان الأكثر �شعبية باللغة العربية في كل‬
‫(‪)48‬‬
‫�أنحاء المملكة‪ ،‬مما تثبته �أي�ض ًا درا�ستنا لل�سوق‪.‬‬

‫‪100‬‬

‫ال�شكل ‪ :3‬ال�صحف في ال�سعودية‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŗƒťƍŶŪƃŒ Ƒż ŻšŮƃŒ :3 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϡΎυΗϧΎΑ Γ˯ϭέϘϣϟ΍ ΔϔϳΣλϟ΍‬‬

‫΃‪ΔϔϳΣλϟ΍ Γ˯΍έϗ ΏΎΑγ‬‬
‫΃‪ΕϻΎϘϣ ϰϠϋ ωϼρϺϟ ΔϔϳΣλϟ΍ ΃έϗ‬‬
‫‪ϥϳΩΩΣϣ ϥϳϳϔΣλϟ‬‬

‫‪46%‬‬

‫‪ΓΩΎϋ /ΔϔϳΣλϟ΍ ϩΫϫ Ε΃έϗ ΎϣϟΎρϟ‬‬

‫‪45%‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪ϳϭ‬‬
‫‪ϥ‬‬
‫‪ϥρϭϟ΍‬‬
‫‪ϭ‬‬
‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬

‫‪14%‬‬

‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍ ϡϭϳϟ΍‬‬

‫‪14%‬‬
‫‪13%‬‬

‫‪˯΍έηϟ΍ ΔϳϠϣϋ έΗ΍ϭΗ‬‬
‫‪57%‬‬

‫‪Δϧϫ΍έϟ΍ ϥϭ΅ηϟ΍‬‬

‫‪53%‬‬

‫‪ΔοΎϳέϟ΍‬‬

‫‪˱ Ύϳϣϭϳ‬‬

‫‪33%‬‬

‫‪51%‬‬

‫‪ΔγΎϳγϟ΍‬‬

‫‪41%‬‬

‫‪ϝΎϣϋ΃ϭ ΩΎλΗϗ΍‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 6 -4‬‬

‫‪19%‬‬

‫‪34%‬‬

‫‪ϥϭϧϓϭ ΔϓΎϘΛ‬‬

‫‪30%‬‬

‫‪έϳϫΎηϣ‬‬

‫‪28%‬‬

‫‪ΔϳλΧη ϥϭ΅η‬‬

‫‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗ Ξϣ΍έΑ‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪ΔϳοΎϳέϟ΍‬‬

‫‪ΔϠοϔϣϟ΍ Γ˯΍έϘϟ΍ ϊϳο΍ϭϣ‬‬

‫‪ΔΑϭΑϣ‬‬
‫··‪ΑϭΑ ΕΎϧϼϋ‬‬

‫‪21%‬‬

‫‪ργϭϷ΍ ϕέηϟ΍‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪ϲ΋΍έ΁ ϥϣΔΑϳέϗ ΕϼϳϠΣΗϟ΍ϭ ˯΍έϵ΍‬‬

‫‪23%‬‬

‫‪ΓέϳίΟϟ΍‬‬

‫‪16%‬‬

‫‪ΔϔϳΣλϟ΍ ϲϓ ΔϛέηϠϟ ϙ΍έΗη΍‬‬

‫‪30%‬‬

‫‪νΎϳέϟ΍‬‬

‫‪41%‬‬

‫‪ΔϔϳΣλϟ΍ ϲϓ ΔϠ΋ΎόϠϟ ϙ΍έΗη΍‬‬

‫΃‪ϯέΧ΃ έΎΑΧ‬‬

‫‪υΎϛϋ‬‬
‫‪(ΔϳΩϭόγϟ΍ ΔΧγϧϟ΍) ΓΎϳΣϟ΍‬‬

‫‪ϝοϓϷ΍ ϲϫ έΎΑΧϸϟ ΎϬΗϳρϐΗ‬‬

‫‪ΎϳΟϭϟϭϧϛΗϭ ϡϭϠϋ‬‬

‫‪36%‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 3 - Γέϣ‬‬

‫‪37%‬‬

‫‪24%‬‬
‫‪23%‬‬
‫‪19%‬‬
‫‪19%‬‬

‫‪ΕϻΎϘϣ‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪ϥϳΩ‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪ϥ‬‬
‫‪ϥϳϋϭΑγϷ΍‬‬
‫‪Ϸ΍ ϲϓϓ Γέϣ‬‬
‫‪Γ‬‬

‫‪˱΍έΩΎϧ‬‬

‫‪8%‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬ ΔϳΩϭόγϟ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ508 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق ال�صحف في المملكة‪:‬‬

‫ • ال�صح ��ف الأكثر قراءة‪� :‬أفيد ب� ��أن �صحيفتي عكاظ‪ ،‬وهي ال�صحيفة‬
‫المف�ضلة لدى المواطنين ال�سعوديين والم�ستهلكين ال�شباب‪ ،‬و»الحياة»‪،‬‬
‫وه ��ي �صحيفة ذات �شعبية وا�سع ��ة بين جميع ال�شرائ ��ح ال�سكانية‪ ،‬هما‬
‫ال�صحيفت ��ان الأكث ��ر �شعبي ��ة‪ .‬كم ��ا تعد ال�صح ��ف ال�ص ��ادرة للمنطقة‬
‫العربية �شعبي ًة �أي�ضاً‪� ،‬إذ �أن اثنتين منهم و هما الحياة وال�شرق الأو�سط‬
‫من �ضمن الئحة �أ�شهر ال�صحف في المملكة‬
‫ • محت ��وى ال�صح ��ف‪ :‬خالف� � ًا للأ�س ��واق الأخرى التي تم ��ت درا�ستها‪،‬‬
‫ت ��م ت�صني ��ف «ال�صحفيين المف�ضلي ��ن» كواحد من �أه ��م �أ�سباب �شراء‬
‫ال�صح ��ف‪ ،‬بالإ�ضاف ��ة لل�ش� ��ؤون الراهن ��ة والريا�ض ��ة وال�سيا�س ��ة ك�أكثر‬
‫الموا�ضيع �شعبية‬
‫• عادات ال�شراء‪ :‬تعد ن�سبة اال�شتراكات منخف�ضة �إذ تبلغ ‪ ،%5‬با�ستثناء‬
‫�صحيف ��ة الحياة التي تبل ��غ ن�سبة اال�شتراك بها �أكث ��ر من ‪ .%10‬ي�شتري‬

‫‪101‬‬

‫‪ .49‬مما ي�ؤكد �أن الموقع االلكتروني هو موقع القناة الإخبارية‪ ،‬ولي�س الموقع ال�صحيفة ال�سعودية التي تملك ا�ﻹ�سم نف�سه‬

‫ال�سعوديون ال�صحف بمعدل �أرب ��ع مرات �أ�سبوعياً‪ ،‬مع ن�سبة عالية جد ًا‬
‫ممن ي�شترون ال�صحف �أكثر من مرة �أ�سبوعي ًا (حوالي ‪)%90‬‬
‫• ا�سته�ل�اك ال�صح ��ف عب ��ر الإنترنت‪ :‬بالرغم م ��ن �سيطرة ال�صحف‬
‫المطبوع ��ة كو�سيل ��ة لق ��راءة الأخب ��ار‪� ،‬إال �أن ‪ %75‬من النا� ��س يقر�ؤون‬
‫الأخب ��ار عب ��ر الإنترن ��ت �أكثر من م ��رة �أ�سبوعي� �اً‪ ،‬وي�شم ��ل ذلك جميع‬
‫ال�شرائح ال�سكانية كما هو الحال في باقي الأ�سواق التي تمت درا�ستها‬
‫• الأخبار المحلية عبر الإنترنت‪ :‬يعد موقع الجزيرة الم�صدر الأكثر‬
‫�شعبية للأخب ��ار عبر الإنترنت‪ ،‬وهو الموقع الأكثر زيارة �إذ يزوره �أكثر‬
‫(‪)49‬‬
‫م ��ن ثلث الم�شاركين‪ ،‬وبالأخ�ص من قب ��ل المغتربين العرب الذكور‪.‬‬
‫وبالعم ��وم‪ ،‬تعتبر ن�سبة الـمواق ��ع الإلكتـرونية لل�صح ��ف الم�صـنفـة في‬
‫قائم ��ة المـواقع المف�ضـلة فـ ��ي الممـلـكة قليلـ� � ًة بالمــقارنة مع الأ�سواق‬
‫الأخــ ��رى‪ ،‬وي�أت ��ي موقـع العـربية فـ ��ي المرتبة الثانيـ ��ة‪ ،‬بـ�شعبية كبيـرة‬
‫لـدى الطبقــ ��ات االجتماعية واالقت�صادية الراقي ��ة‪ ،‬ولدى من هم دون‬
‫�سن ‪ 40‬عام ًا‬

‫ال�شكل ‪ :4‬ا�ستهالك الأخبار في ال�سعودية‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŗƒťƍŶŪƃŒ Ƒż ŧœŕŤƕŒ ƁƚƌřŪŒ :4 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΎϬΗ˯΍έϗ ϝΑΎϘϣ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍ ϲϓ έΎΑΧϷ΍ Γ˯΍έϗ‬‬
‫‪Εϧ ΗϧϹ΍ ϰϠϋ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪Ϡ‬‬
‫‪ρϘϓ ΕϧέΗϧϹ΍‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪ϥϣ έΛϛ΃ ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪ΕΎϋϭΑρϣϟ΍ϭ‬‬
‫‪ϱϭΎγΗϟΎΑ‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪ϥϣ έΛϛ΃ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬
‫‪έ Ϲ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬

‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪έ Ϲ έΑ‬‬
‫‪έΑϋ έέΎΑΧϷ΍‬‬
‫‪Α‬‬
‫‪Γ˯΍έϗ‬‬
‫‪έ έέΗ΍ϭΗ‬‬
‫‪ϭ‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪7%‬‬

‫‪˱΍έΩΎϧ‬‬

‫‪ΓέϳίΟϟ΍‬‬

‫‪18%‬‬

‫‪ϊΑέ΃ ϰϟ· Γέϣ‬‬
‫‪έϬηϟ΍ ϲϓ Ε΍έϣ‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍‬‬

‫‪25%‬‬

‫‪26%‬‬

‫‪507 Δϧϳόϟ΍‬‬

‫‪ϊΑέ΃ ϰϟ· Γέϣ‬‬
‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ‬‬

‫‪50%‬‬

‫‪έΎΑΧϷ΍ Γ˯΍έϗ‬‬

‫‪32%‬‬
‫‪10%‬‬
‫‪9%‬‬

‫‪ϝϏϭϏ‬‬

‫‪49%‬‬

‫‪ρϘϓ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬

‫‪ΓέΎϳί‬‬
‫‪έ ϳί έΛϛϷ΍‬‬
‫‪έ‬‬
‫‪έΎΑΧϷ΍‬‬
‫‪έΑ‬‬
‫‪ϊϗ΍ϭϣ‬‬
‫‪ϊ ϭ‬‬

‫΃‪ΕϧέΗϧϹ΍ έΎΑΧ‬‬

‫΃‪αϣΧ ϥϣ έΛϛ‬‬
‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ‬‬

‫‪υΎϛϋ‬‬

‫‪7%‬‬

‫‪ύΎΑλ‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪ϡ΍έϫϷ΍‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪υΎϛϋ ϯΩΗϧϣ‬‬

‫‪ΔοΎϳέϟ΍ ΔϛΑη‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4%‬‬
‫‪3%‬‬

‫‪ũŔũƈśŬŕŗ ƌƊƏũƏŪƔ ŧţŔƏ ŶƁƏƈ řƔƈŬś ƉƔƄũŕŮƈƅŔ Ɖƈ ŖƆų (1) :řŴţƜƈ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ونح ��ن نتوقع انتعا� ��ش الإنفاق الإعالني في ال�صح ��ف بمعدل ‪ %9‬خالل‬
‫فت ��رة الدرا�سة‪ ،‬بالتوازي مع نمو �إجمالي الإنفاق الإعالني‪ ،‬وبالتالي �أن‬
‫يحافظ على ح�صته من ال�سوق‬
‫تحتفظ المج�ل�ات ب�شعبيتها في المملكة العربية ال�سعودية بين مختلف‬
‫ال�شرائح ال�سكانية‪ .‬وب�سبب ت�أثر المعلنين الكبار من قطاعات ال�سيارات‪،‬‬
‫العق ��ارات‪ ،‬ال�سلع الفاخرة‪ ،‬والقطاع الم�صرف ��ي بالأزمة العالمية‪ ،‬ف�إن‬
‫الإنفاق الإعالني في المجالت قد انخف�ض بن�سبة ‪ %30‬عام ‪2009‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق المجالت في المملكة‪:‬‬
‫•المج�ل�ات الأكث ��ر ق ��راءة‪ :‬تع ��د المج�ل�ات الثالثة الأول ��ى‪� :‬سيدتي‪،‬‬
‫زه ��رة الخـليج‪ ،‬ولــهـا‪ ،‬مــجـالت عربيـة ن�سائـية‪ ،‬وت�شكل الن�ساء الن�سـبة‬
‫الكبـرى من قرائها‬
‫•ا�سته�ل�اك المج�ل�ات‪� :‬إن معظم قراء المج�ل�ات في المملكة هم من‬
‫الن�ساء‪ ،‬اللواتي ال يقر�أن المجالت فح�سب‪ ،‬بل ي�شترونها ب�شكل منتظم‬
‫ﻜﺬلك‪ ،‬وغالب ًا ما يح�صلون عليها من �أك�شاك البيع‬
‫•اللغ ��ة المف�ضل ��ة‪� :‬أظه ��ر الق ��راء ف ��ي المملك ��ة الن�سب ��ة الأعلى بين‬
‫جمي ��ع الأ�س ��واق مم ��ن يف�ضلون الن�سخ ��ة باللغ ��ة العربية فيم ��ا يخ�ص‬
‫المجالت العالمية‬
‫ونحن نتوقع للإنفاق الإعالني في المجالت �أن ينمو بمعدل ‪ %15‬خالل‬
‫فترة الدرا�سة‬

‫‪102‬‬

‫ال�شكل ‪ :5‬المجالت في ال�سعودية‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŗƒťƍŶŪƃŒ Ƒż ŘƚŞƆƃŒ :5 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΕϼΟϣϟ΍ ϲϓ Γ˯΍έϗ έΛϛϷ΍ ϊο΍ϭϣϟ΍‬‬
‫΃‪˯Ύϳί‬‬
‫‪έϳϫΎηϣ‬‬
‫‪Δϧϫ΍έ ϥϭ΅η‬‬
‫‪ΔοΎϳέ‬‬
‫‪ΔϓΎϘΛ‬‬
‫΃‪έΎΑΧ‬‬
‫‪ΔϳλΧη ϥϭ΅η‬‬
‫‪Δϳϟίϧϣ ϥϭ΅η‬‬
‫‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗ Ξϣ΍έΑ‬‬
‫‪ΎϳΟϭϟϭϧϛΗ‬‬
‫΃ ‪ϝΎ‬‬
‫΃‪ϝΎϣϋ‬‬
‫‪ϥϳΩ‬‬

‫‪˯΍έηϟ΍ ϝΑΎϘϣ 1ϝϳοϔΗϟ΍‬‬
‫‪37%‬‬
‫‪36%‬‬
‫‪34%‬‬

‫‪46%‬‬

‫‪ϲΗΩϳγ‬‬

‫‪32%‬‬
‫‪31%‬‬
‫‪30%‬‬
‫‪27%‬‬
‫‪22%‬‬

‫‪24%‬‬
‫‪31%‬‬

‫‪ΞϳϠΧϟ΍ Γέϫί‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪19%‬‬
‫‪15%‬‬

‫‪Ύϟ‬‬
‫‪ΎϬϟ‬‬

‫‪13%‬‬
‫‪11%‬‬

‫‪ΔϳϟϭΩϟ΍ ΕΎϋϭΑρϣϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ ΔϐϠϟ΍‬‬

‫‪ϝλ΍ϭϓ‬‬

‫΃‪Ύϣ ΩΣ ϰϟ· ΔϳΑέόϟ΍ ΔϣΟέΗϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϣΟέΗϟ΍ϭ ΔϳϟϭΩϟ΍ ΔΧγϧϟ΍ ϥϳΑ ϕέϓ ϻ‬‬

‫‪10%‬‬

‫΃‪Ύϣ ΩΣ ϰϟ· ΔϳϟϭΩϟ΍ ΔΧγϧϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪8%‬‬
‫‪20%‬‬
‫‪5%‬‬

‫‪74%‬‬

‫΃‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϣΟέΗϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫΃‪ΔϳϟϭΩϟ΍ ΔΧγϧϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪26%‬‬

‫‪ϲϫ‬‬

‫‪ΓέγϷ΍‬‬

‫‪20%‬‬
‫‪4%‬‬
‫‪12%‬‬
‫‪3%‬‬

‫‪3%‬‬
‫‪2%‬‬

‫‪ΔϠϳϣΟϟ΍‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪2%‬‬

‫‪ϝϳοϔΗ‬‬
‫‪˯΍έη‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬΔϳΩϭόγϟ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ507 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪ϡϬϳΩϟ ΔϠοϔϣϟ΍ αϣΧϟ΍ ΕϼΟϣϟ΍ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫التلفزيون‬
‫وكم ��ا هو الحال في الأ�س ��واق الخليجية الأخ ��رى‪ ،‬ﻔ�ﺈن قطاع التلفزيون‬
‫الأر�ض ��ي المحلي في المملك ��ة العربية ال�سعودية �صغي ��ر �إذ �أن ن�صيبه‬
‫م ��ن �إجمال ��ي الإنف ��اق الإعالن ��ي ي�ص ��ل �إل ��ى ‪ %7‬تقريباً‪ .‬وق ��د تراجع‬
‫الإنفاق الإعالن ��ي التلفزيوني المحلي بين عام ��ي ‪ 2008‬و‪ 2009‬بن�سبة‬
‫‪ .%30‬تمتل ��ك الدولة ف ��ي المملكة قطاع الب ��ث التلفزيوني الأر�ضي‪ ،‬من‬
‫خالل وزارة الثقافة والإع�ل�ام ‪ .‬وهناك �أربع قنوات بث �أر�ضي (اثنتان‬
‫ترفيهيت ��ان وواحدة ريا�ضية وواحدة �إخباري ��ة) حيث تم �إطالق القناة‬
‫الأول ��ى ع ��ام ‪ .1963‬وفي ابريل من عام ‪ 2009‬ت ��م الإعالن عن خطط‬
‫(‪)50‬‬
‫لإطالق قناة تلفزيونية �سعودية خام�سة‪ .‬كما تم �إطالق البث الأر�ضي‬
‫الرقمي عام ‪ ،2006‬بعد تجربته عامي ‪ 2004‬و‪ 2005‬في جدة‪ ،‬و غطى‬
‫خم� ��س مدن رئي�سي ��ة‪ ،‬وبه ��دف تو�سعة دائ ��رة البث الأر�ض ��ي الرقمي‪،‬‬
‫وقع ��ت وزارة الثقافة والإعالم في �شهر ماي ��و ‪ 2008‬اتفاقية مع �شركة‬
‫طوم�سون‪ ،‬مزود حلول االت�صاالت وو�سائل الإعالم‪.‬‬
‫ورغ ��م حظر �أطب ��اق القنوات الف�ضائي ��ة ر�سمي ًا منذ ع ��ام ‪� 1990‬إال �أن‬
‫المملك ��ة ت�شهد ثاني �أكبر حجم انت�شار للقن ��وات التلفزيونية الف�ضائية‬
‫عل ��ى �صعي ��د المنطقة (‪ ،)%95‬كم ��ا �أن اثنتين من �أكب ��ر �شركات البث‬
‫التلفزيون ��ي عب ��ر العال ��م العرب ��ي وهم ��ا ‪ MBC‬و روتان ��ا ﺬات ملكي ��ة‬
‫�سعودي ��ة‪ .‬وبما �أنه ال وج ��ود لرخ�ص لقنوات الب ��ث التلفزيوني الخا�ص‬
‫‪ ،‬ف� ��إن �شرك ��ات البث ال ت ��زال تعمل من خ ��ارج المملكة عب ��ر المناطق‬
‫الإعالمية الحرة في المنطقة العربية‪.‬‬

‫‪103‬‬

‫‪� .50‬إنفورما تي �أم‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق التلفزيون في المملكة العربية ال�سعودية‪:‬‬
‫ •ا�سته�ل�اك التلفزي ��ون‪ :‬تع ��د العربي ��ة اللغة المف�ضل ��ة لم�شاهدة‬
‫التلفزي ��ون ب�ل�ا من ��ازع‪ ،‬ف ��ي حي ��ن ذل ��ك �أق ��ل و�ضوح� � ًا ف ��ي‬
‫الإمارات ولبنان‬
‫ •الأن ��واع المف�ضل ��ة‪ :‬كما هو الح ��ال في الأ�س ��واق الأخرى‪ ،‬ت�ضم‬
‫قائمة الأنواع المف�ضلة الأفالم والريا�ضة‪ ،‬مدفوعة ب�شكل رئي�سي‬
‫من الذكور‪ ،‬وبرامج الترفيه العامة‪ ،‬مدفوعة من الن�ساء‬
‫ •القن ��وات المف�ضل ��ة‪ :‬كما هو الحال ف ��ي باقي دول الخليج‪ ،‬تعتبر‬
‫قنوات ‪ MBC‬هي المف�ضل ��ة‪ ،‬و‪ MBC1‬هي الأقوى �إذ ي�شاهدها‬
‫حوالي ‪ %70‬من ال�سكان‪ .‬ومن المثير لالهتمام �أن قناة التلفزيون‬
‫ال�سعودي الأولى لي�ست في قائمة القنوات المف�ضلة في المملكة‬
‫ •البرام ��ج المف�ضل ��ة‪ :‬تب ��ث قناة ‪� MBC1‬أربع ��ة برامج من �أ�صل‬
‫البرام ��ج ال�سبع ��ة المف�ضل ��ة‪ ،‬ويف�ض ��ل المواطن ��ون ال�سعودي ��ون‬
‫من الذك ��ور البرنام ��ج الريا�ضي «�صدى المالع ��ب» بالرغم من‬
‫بث ��ه في وقت مت�أخ ��ر من الليل‪ .‬في حين تف�ض ��ل ن�سبة كبيرة من‬
‫الن�س ��اء تتجاوز ‪ %50‬متابع ��ة برنامج كالم نواع ��م‪ ،‬وهو برنامج‬
‫حواري ن�سائي‬

‫ نتائج درا�سة ال�سوق‬:‫ التلفزيون في ال�سعودية‬:6 ‫ال�شكل‬
žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŗƒťƍŶŪƃŒ Ƒż ƇƍƒŨŽƄřƃŒ :6 ¾ƂŬƃŒ
ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ Ξϣ΍έΑϟ΍ ω΍ϭϧ΃ ίέΑ΃
22%

70%

ϡϼϓ΃

21%

1Ε΍ϭϧϘϟ΍

17%

Δϧ
ΔϳϧϳΩ

4%
2%

MBC Action

15%

LBC

13%

έ Ύϣ΍έϭϧΎΑ
έϭ Α
Ύϣ΍έΩ

13%

ΔϳϘ΋ΎΛϭ
ϝϳΎΗγ ϑϳ ϻ
1Ξϣ΍έΑϟ΍

14%

23%

ϰϘϳγϭϣ

7%

ΓέϳίΟϟ΍

32%

ΔοΎϳέ

9%

MBC 2
ΔϳΑέόϟ΍

36%

ϡΎϋ ϪϳϓέΗ

16%

MBC 1
39%

έΎΑΧ΃

ίέΑ΃

ίέΑ΃

ΔϳοΎϳέϟ΍ ΓέϳίΟϟ΍

9%

ΓΎϳΣϟ΍

7%

ϡϼϓ΃ αϛϭϓ

ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ Ξϣ΍έΑϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ ΔϐϠϟ΍

Ώϋϼϣϟ΍ ϯΩλ

10%

ϡϋ΍ϭϧ ϡϼϛ

4%

΍έΑϭ΃

4%

αϛΎόϣϟ΍ ϩΎΟΗϹ΍

4%

έΎΑΧ΃

3%

ϡϠόϳ ϥϣ έΧ΁

3%

έοΧϷ΍ ΡΎϔΗϟ΍

3%

Ώέϋ Ύϳ έϳΧϟ΍ ΡΎΑλ

3%

έΑϛϷ΍ ΢Α΍έϟ΍

ΔϳΑέόϟ΍

93%

7%

ΔϳίϳϠΟϧϹ΍

ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬΔϳΩϭόγϟ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ507 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ
ΔϠοϔϣϟ΍ ϡϬΗ΍ϭϧϗ ϥϣ ΔγϣΧϭ ΔϠοϔϣϟ΍ ϡϬΟϣ΍έΑ ϥϣ ΔγϣΧ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1)
ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍

،‫ من المرجح �أن ي�ستمر المعلنون ب�إنفاق �أمو ًال �أكثر عل ��ى الإعالن في القنوات العربية منه في القنوات المحلية‬،‫و كم ��ا �أُك ��د لن ��ا من خالل �أبحاث ال�سوق‬
‫ خالل‬%5 ‫ وبالتالي ف�إننا نتوق ��ع للإنفاق الإعالني ف ��ي التلفزيون المحلي �أن يتراج ��ع بمعدل‬،‫حي ��ث ي�ستطيع ��ون الو�صول �إل ��ى جمهور �أو�سع في المملك ��ة‬
.‫فترة الدرا�سة‬

104

‫ال�شكل ‪ :7‬البث التلفزيوني الم�شفر في ال�سعودية‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬

‫(‪)1(،)2‬‬

‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŗƒťƍŶŪƃŒ Ƒż ŧŽŬƆƃŒ ƑƈƍƒŨŽƄřƃŒ ŚŕƃŒ :7 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϡ΋ΎΗϭη‬‬
‫΃‪ΕΑέϭ‬‬
‫‪Αέϭ‬‬
‫‪ART‬‬
‫΃‪ϯέΧ‬‬
‫‪έϳϔηΗϟ΍ ΕΎϛΑη ϥϣ ϱ΃ ϲϓ ϙέΗηϣ έϳϏ‬‬

‫‪4%‬‬

‫΃‪ΙΑϟ΍ Ε΍ϭϧϗ ϲϓ ΎϬϳϓ ϙέΗηϣϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ω΍ϭϧ‬‬
‫‪έϔηϣϟ΍‬‬

‫‪16%‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪66%‬‬

‫‪8%‬‬

‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ507 Δϧϳόϟ΍ (1) :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪έΎηΗϧϹ΍ έϬυΗ ϻ ϲϟΎΗϟΎΑϭ ΔϧλέϘϟΎΑ ΕέΛ΄Η ϕϭγϟ΍ Δγ΍έΩ Ξ΋ΎΗϧ (2‬‬
‫‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ϲϛϠϬΗγϣ ϪΟϭΗ έϬυΗ ϥϛϟϭ έϔηϣϟ΍ ΙΑϠϟ ϲϘϳϘΣϟ΍‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق البث التلفزيوني الم�شفر في المملكة العربية‬
‫ال�سعودية‪:‬‬
‫• عل ��ى نح ��و مماث ��ل للأ�س ��واق الأخرى‪� ،‬صن ��ف «المحت ��وى الكافي‬
‫في الب ��ث التلفزيون ��ي المجان ��ي» و»ارتفاع كلف ��ة اال�شت ��راك» الأ�سباب‬
‫الرئي�سية لعدم اال�شتراك بالبث الم�شفر‬
‫• ك ��ان الدافع الأ�سا�سي وراء اال�شت ��راك هو الريا�ضة والأفالم‪ ،‬تليه‬
‫الم�سل�سالت وبرامج الترفيه العائلي‬
‫• و في حين �أن ‪ %34‬يزعمون بالإ�شتراك بخدمات البث التلفزيوني‬
‫الم�شف ��ر‪ ،‬ف� ��إن الإنت�ش ��ار الفعل ��ي للب ��ث الم�شف ��ر ه ��و �أق ��ل بكثير (‪%9‬‬
‫تقريب� � ًا بنهاي ��ة ‪ ،)2009‬و ت�ؤك ��د الأبحاث ب�أن ‪ ART‬تمل ��ك �أعلى ن�سبة‬
‫من الم�شتركين‬

‫الإنترنت‬

‫وف ��رت خدم ��ة الإنترنت ف ��ي ال�سعودية من ��ذ ع ��ام ‪ ،1998‬وتتولى هيئة‬
‫االت�ص ��االت وتقني ��ة المعلوم ��ات م�س�ؤولية من ��ح التراخي� ��ص ل�شركات‬
‫خدم ��ات الإنترنت‪ .‬وقد �شهد الإنفاق الإعالني عب ��ر الإنترنت ا�ﻹرتفاع‬
‫الأكبر بين عام ��ي ‪ 2008‬و‪ ،2009‬ويرجع ذلك للزيادة الكبيرة في عدد‬
‫م�شتركي خدمة النطاق العري�ض والتي ارتفعت بحوالي ‪ %50‬عام ‪2009‬‬
‫وم ��ع التوقع با�ستمرار الزيادة في عدد الم�شتركين بوتيرة عالية خالل‬
‫فت ��رة الدرا�سة‪ ،‬ف�إنن ��ا نتوقع زيادة في الإنف ��اق الإعالني عبر الإنترنت‬

‫‪105‬‬

‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪88%‬‬

‫΃‪ϡϼϓ‬‬

‫‪71%‬‬

‫‪ϲϠ΋Ύϋ ϪϳϓέΗϭ ΕϼγϠγϣ‬‬

‫‪46%‬‬

‫‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎρΣϣ ϲϓ ϥϳϛέΗηϣϟ΍ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϝϛ ˬ174 Δϧϳόϟ΍‬‬

‫΃‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎρΣϣ ϲϓ ϙ΍έΗηϻ΍ ϡΩϋ ΏΎΑγ‬‬
‫“‪”ϲϟ ΔΑγϧϟΎΑ ΔϳϓΎϛϭ ΔϳϧΎΟϣ ΎϫΩϫΎη΃ ϲΗϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍‬‬
‫‪”ϑϠϛϣ ϙ΍έΗηϻ΍‬‬
‫‪έ‬‬
‫“‬
‫“‪”Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϊϳϣΟ ΓΩϫΎηϣϟ ϲϓΎϛϟ΍ Εϗϭϟ΍ ΎϧϳΩϟ αϳϟ‬‬
‫“‪”ΓΩϳΟ έϳϏ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϩΫϫ νόΑ‬‬
‫“‪”ϡΗϬϣ έϳϏ ϝίϧϣϟ΍ Ώέ‬‬
‫“‪”ΓΩϳϔϣ έϳϏ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϩΫϫ‬‬

‫بمعدل نمو �سنوي مركب عال يبلغ ‪ %60‬تقريب ًا‬
‫�أهم نتائج درا�سة �سوق الإنترنت في المملكة العربية ال�سعودية‪:‬‬
‫ •ا�ستخ ��دام الإنترن ��ت‪ :‬يق�ض ��ي ال�سعودي ��ون م ��ا معدل ��ه ‪2.7‬‬
‫�ساع ��ات يومي� � ًا با�ستخ ��دام الإنترن ��ت‪ ،‬وه ��و م ��ا يتوق ��ع �أن‬
‫ي ��زداد م ��ع انت�ش ��ار النط ��اق العري� ��ض‪ ،‬ويتوق ��ع �أن يق�ض ��ي‬
‫(‪)51‬‬
‫ال�شب ��اب وقت� � ًا �أط ��ول‪ .‬ويع ��د وق ��ت ا�ستخ ��دام الإنترن ��ت‬
‫�أق ��ل بقلي ��ل م ��ن وق ��ت م�شاه ��دة التلفزي ��ون (‪� 3‬ساع ��ات‬
‫خالل �أيام الأ�سبوع)‬
‫ •المحتوى المف�ضل‪ :‬كما هو الحال في م�صر‪ ،‬يف�ضل ال�سعوديون‬
‫ا�ستعرا� ��ض المواق ��ع بالعربي ��ة‪ ،‬ولكن م ��ع قلة المحت ��وى المنتج‬
‫ف ��ي ال�سعودي ��ة‪ ،‬ف�إن معظ ��م الم�ستخدمين ال يف�ضل ��ون المحتوى‬
‫ال�سعودي على المحتوى العربي‬
‫ •المواق ��ع العربي ��ة الأول ��ى‪ :‬تت�ضم ��ن جمي ��ع المواق ��ع المف�ضل ��ة‬
‫ن�سبة عالي ��ة من التفاعلي ��ة‪ ،‬المحتوى الذي ينتج ��ه الم�ستخدم‪،‬‬
‫والإع�ل�ام االجتماعي‪ .‬ويعد موقع «منتدي ��ات» وهو بوابة �إخبارية‬
‫ي�ستطيع الم�ستخدمون من خاللها تبادل الأخبار‪ ،‬الموقع العربي‬
‫الأكثر زيارة‪ ،‬كم ��ا يتناف�س ف�سيبوك بالعربية ويوتيوب على موقع‬
‫ال�ص ��دارة‪ ،‬كم ��ا ي�أتي موق ��ع «عالم ح ��واء» وهو موق ��ع ي�ستهدف‬
‫الن�ساء‪ ،‬في مرتبة قريبة‬

‫‪ .51‬يق�ضي ‪ %60‬ممن هم دون ‪ 30‬عام ًا�أكثر من �ساعتين يومياً‪ ،‬يق�ضي ‪ %20‬من ال�شريحة نف�سها �أكثر من خم�س �ساعات يومي ًا با�ستخدام الإنترنت‪.‬‬

‫ نتائج درا�سة ال�سوق‬:‫ ا�ستخدام ا�ﻹ نترنت في ال�سعودية‬:8 ‫ال�شكل‬
žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŗƒťƍŶŪƃŒ Ƒż ŘƈŧřƈƙŒ ƅŒťŤřŪŒ :8 ¾ƂŬƃŒ
1ΔϳΑέόϟ΍

19%

ΕΎϳΩΗϧϣ
ϳ

14%

ϲΑέόϟ΍ ϙϭΑγϳϓ

13%

ΏϭϳΗϭϳ

12%

˯΍ϭΣ ϡϟΎϋ

8%

ΔϳΑέόϟ΍ ΓΎϧϗ ϊϗϭϣ

7%

Ώέρ

6%

ϭϫΎϳ

ΕϧέΗϧϹ΍ ΢ϔλΗϟ ΔϠοϔϣϟ΍ ΔϐϠϟ΍

ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ίέΑ΃

ΔϳΑέόϟ΍

97%

ϲΑέόϟ΍ ϯϭΗΣϣϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ έΩΎλϣϟ΍
22%

ρϘϓ ϱΩϠΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃
Ύϣ ΩΣ ϰϟ· ρϘϓ ϱΩϠΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃

16%

˱ ΎϳΑέϋ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϥΎϛ ΎϣϟΎρ ϡϬϳ ϻ

53%
7%

493 :Δϧϳόϟ΍

ΔϳίϳϠΟϧϹ΍

19%

2%

ϰϟ· ϯέΧ΃ ΔϳΑέϋ ϝϭΩ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃
Ύϣ ΩΣ
ρϘϓ ϯέΧ΃ ΔϳΑέϋ ϝϭΩ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃

ΔϳΩϭόγϟ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ507 Δϧϳόϟ΍ :Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ
ΎϬϧϭέϭίϳ ϲΗϟ΍ ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍ ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1)
έ΍έϣΗγΎΑ
ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍

‫ نتائج درا�سة ال�سوق‬:‫ وقت ا�ستخدام ا�ﻹ نترنت في ال�سعودية‬:9 ‫ال�شكل‬
žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŗƒťƍŶŪƃŒ Ƒż ŘƈŧřƈƙŒ ƅŒťŤřŪŒ Řſƍ :9 ¾ƂŬƃŒ
ΕϧέΗϧϹ΍ ϰϠϋ ˱ Ύϋϭϳη έΛϛϷ΍ ΕΎρΎηϧϟ΍
52%

ΕΎϣϭϠόϣϟ΍ ϰϠϋ ϝϭλΣϟ΍
12%

ΔϋΎγ - ΔϘϳϗΩ 30
ΕΎϋΎγ 5 -2

ϲϧϭέΗϛϟ· ΩϳέΑ

8%

10%

ΔϳϧϭέΗϛϟ· ΏΎόϟ΃

7%

ϭϳΩϳϓ ϊρΎϘϣ ΓΩϫΎηϣ

7%

ϲϋΎϣΗΟ΍ ϝλ΍ϭΗ

7%

ΔηΩέΩ

3%

106

ΕϧέΗϧϹ΍ ϰϠϋ ϥϭϣΩΧΗγϣϟ΍ ϪϳοϘϳ ϱΫϟ΍ Εϗϭϟ΍

ΔϳϔΗΎϫ ΕΎϣϟΎϛϣ

2%

ϰϘϳγϭϣ ΕΎϔϠϣ ϝϳϣΣΗ

1%

Δϋ΍ΫϹ΍ ϰϟ· ωΎϣΗγϻ΍

1%

ϯέΧ΃

ΔϋΎγ ϑλϧ ϥϣ ϝϗ΃
ϥϳΗϋΎγ - ΔϋΎγ
ΕΎϋΎγ 5 ϥϣ έΛϛ΃

1%
8%

33%
48%

ΔϳΩϭόγϟ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ507 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ
ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق ال�شبكات الإجتماعية في ال�سعودية‪:‬‬
‫• ا�ستهالك الإعالم الإجتماعي‪ :‬ي�ستخدم حوالي ‪ %65‬من ال�سعوديين‬
‫ال�شبكات الإجتماعية ‪ -‬وهي ن�سبة �أقل من الأ�سواق الأخرى التي �أُجريت‬
‫فيها الأبحاث‪ -‬ويزورون تلك المواقع بمعدل ‪ 5.4‬مرات �أ�سبوعياً‪ .‬ومن‬
‫الالفت للنظر �أن واحد ًا من كل خم�سة �أ�شخا�ص ممن هم دون ‪ 30‬عام ًا‬
‫يزور موقع �شبكة اجتماعية مرة واحدة يومي ًا‬
‫• الن�شاط ��ات المف�ضل ��ة‪ :‬يق�ض ��ي معظ ��م الم�ستخدمي ��ن وقته ��م ف ��ي‬
‫الح�ص ��ول على المعلومات عب ��ر الإنترنت‪ ،‬في حين تنخ ��رط ن�سبة �أقل‬

‫بكثير في مواقع ال�شبكات الإجتماعية‪ .‬يعد الإعالم الإجتماعي مف�ض ًال‬
‫من قبل ‪ %20‬من ال�سكان كو�سيلة مف�ضلة للتوا�صل‪ ،‬بعد الهاتف النقال‪،‬‬
‫والر�سائل الق�صيرة‪ ،‬والبريد الإلكتروني‬
‫• المواق ��ع المف�ضلة‪ :‬يعد في�سب ��وك بالعربية الموقع الأول بال منازع‪،‬‬
‫ف ��ي حين تنق�س ��م باق ��ي الن�شاطات عل ��ى المواق ��ع الأخ ��رى‪ ،‬وهي في‬
‫معظمها مواقع �شبكات اجتماعية عربية‬

‫ال�شكل ‪ :10‬تواتر زيارة مواقع ال�شبكات ا�ﻹ جتماعية في ال�سعودية‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŗƒťƍŶŪƃŒ Ƒż ŗƒŵœƆřŞƙŒ ŘœƂŕŬƃŒ ŴſŒƍƆ ŖŧœƒŨ ŧřŒƍř :10 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΔϳϋΎϣΗΟϻ΍‬‬
‫‪ϳ Ο ΕΎϛΑηϟ΍‬‬
‫‪Α ϊϗ΍ϭϣ‬‬
‫‪ϊ ϭ ΓέΎϳί‬‬
‫‪έ ϳί έΗ΍ϭΗ‬‬
‫‪έ ϭ‬‬
‫‪˱ Ύϳϣϭϳ Ε΍έϣ 5-4‬‬

‫‪ϲΑέόϟ΍ ϙϭΑγϳϓ‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪˱ Ύϳϣϭϳ Ε΍έϣ 3-2‬‬

‫‪6%‬‬
‫‪14%‬‬

‫‪ϡϭϳϟ΍ ϲϓ Γέϣ‬‬
‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 5-4‬‬

‫‪7%‬‬
‫‪18%‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 3-2‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪ωϭΑγϷ΍ ϲϓ Γέϣ‬‬
‫΃‪ωϭΑγϷ΍ ϲϓ Γέϣ ϥϣ ϝϗ‬‬

‫‪έΛϛϷ΍‬‬
‫‪έ‬‬
‫‪ΔϳϋΎϣΗΟϻ΍‬‬
‫‪ϳ Ο ΕΎϛΑηϟ΍‬‬
‫‪Α ϊϗ΍ϭϣ‬‬
‫‪ϊ ϭ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪˱΍ΩΑ΃ ΎϬϣΩΧΗγ΃ ϻ‬‬

‫‪1ΓέΎϳί‬‬
‫‪έ ϳί‬‬

‫‪35%‬‬

‫‪507 :Δϧϳόϟ΍‬‬

‫‪82%‬‬

‫‪ΏϭΗϛϣ‬‬

‫‪19%‬‬

‫‪ϱίϳϠΟϧϹ΍ ϙϭΑγϳϓ‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪ύϭϠΗϳϧ‬‬

‫‪8%‬‬

‫‪ϲϟΎϣΎϳϳ‬‬
‫‪ϲ‬‬

‫‪6%‬‬

‫΃‪Ώέϋ ˯ΎϗΩλ‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪ϥ΍έϳΟ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ϲΑέόϟ΍ έΗϳϭΗ‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪ϡΗϣΗ‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪333 :Δϧϳόϟ΍‬‬

‫‪έέ΍έϣΗγΎΑ‬‬
‫‪έ Α ΎϬϧϭέϭίϳ‬‬
‫‪Ϭ ϭέϭίϳ ϲ‬‬
‫‪ϲΗϟ΍ ΔϳϋΎϣΗΟϻ΍‬‬
‫‪ϳ Ο ΕΎϛΑηϟ΍‬‬
‫‪Α ϊϊϗ΍ϭϣ‬‬
‫‪ϭ ΔϳϣγΗ‬‬
‫‪ϳ ϥϳ‬‬
‫‪ϥϳϛέΎηϣϟ΍‬‬
‫‪έ‬‬
‫‪ϥϣ Ώ‬‬
‫‪ϥ‬‬
‫‪ΏϠρ (1 ) :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ا�ﻹذاعة وا�ﻹ عالم الخارجي‬
‫ي�شكل الإنف ��اق الإعالني الإذاعي في الوقت الراهن ح�صة متدنية جد ًا‬
‫ال تتج ��اوز ‪ %2‬تقريب� � ًا من �إجمالي الإنفاق الإعالن ��ي في المملكة‪ .‬وتعد‬
‫‪ MBC‬محط ��ة البث الإذاعي الخا�صة الوحيدة في ال�سعودية منذ عام‬
‫‪ 1994‬عندم ��ا �أطلقت �إذاعة ‪ .MBC FM‬وق ��د �شهد الإنفاق الإعالني‬
‫الإذاع ��ي كغيره من و�سائل الإعالم تراجع ًا بن�سبة ‪ %5‬بين عامي ‪2008‬‬
‫و‪ ،2009‬و�إن كان ��ت ه ��ذه الن�سب ��ة �أدنى من ن�سب التراج ��ع في الو�سائل‬
‫الأخ ��رى‪ .‬ونحن توقع م�ستقب ًال �أن ي�سجل الإنفاق الإعالني عبر الإذاعة‬
‫نمو ًا بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ ،%15‬ليحتل المرتبة الثانية من حيث‬
‫ن�س ��ب الزيادة بعد الإنترنت وﺬلك بع ��د �أن ينفتح ال�سوق على المناف�سة‬
‫وع ��دد �أكبر من المحطات ا�ﻹﺬاعية الخا�ص ��ة تبد�أ بالعمل في المملكة‪.‬‬
‫وتنتظر �أكثر من ‪ 30‬محطة بث �إذاعي الح�صول على تراخي�ص منذ عام‬
‫(‪)52‬‬
‫‪ .2009‬ونتيج ��ة لذلك نتوق ��ع �أن تزداد حدة المناف�سة في �سوق البث‬

‫‪107‬‬

‫‪ .52‬اتجاهات ال�صحافة العالمية ‪2009‬‬

‫الإذاع ��ي خا�صة بعد �أن �أعلنت الحكومة عن خطط جديدة وا�ستدرجت‬
‫عرو�ض �إن�شاء �أربع محطات بث ‪� FM‬إ�ضافية لعام ‪.2010‬‬
‫ويمثل �إجمالي الإعالن الخارج ��ي في ال�سعودية حوالي ‪ %9‬من �إجمالي‬
‫االنفاق الإعالني‪ .‬وقد تراج ��ع هذا النوع من الإعالن بين عامي ‪2008‬‬
‫و‪ 2009‬بن�سب ��ة ‪ .%20‬وبدع ��م م ��ن �إعالن ��ات �شركات االت�ص ��االت التي‬
‫ت�شك ��ل ‪ %50‬من �إجمال ��ي الإنفاق الإعالني الخارج ��ي‪ ،‬نتوقع �أن ي�سجل‬
‫ه ��ذا النوع م ��ن الإعالن معدل نم ��و �سنوي مركب يبل ��غ ‪ %5‬خالل فترة‬
‫الدرا�س ��ة مدفوعاً‪ ،‬من �ضم ��ن �أ�شياء �أخرى‪ ،‬بانت�ش ��ار لوحات الإعالن‬
‫الرقمية في مراكز الت�سوق‪.‬‬

‫‪ 4،2،2‬ا�ﻹ مارات العربية المتحدة‬
‫ال�شكل ‪ :1‬ا�ﻹ مارات العربية المتحدة‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)53‬‬

‫‪ŗƆœŵ ŗšƆƃ :ŖťšřƆƃŒ ŗƒŕŧŶƃŒ ŘŒŧœƆƗŒ :1 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 4.9 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2ϡϛ 83,600 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 55,000 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪ϲΑΩ ΔϧϳΩϣ ˬϡϼϋϺϟ ϲΑΩ ΔϧϳΩϣ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫‪ΔϳϣϟΎόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ ˬΓέϳΟϔϟ΍ ϲϓ ω΍ΩΑϹ΍ ΔϧϳΩϣ ˬΕΎϫϭϳΩϭΗγϼϟ‬‬
‫‪ˬϡϼϋϺϟ ΓέΣϟ΍ ΔϣϳΧϟ΍ α΃έ ΔϘρϧϣ ˬϲϣϼϋϹ΍ ΝΎΗϧϺϟ‬‬
‫‪twofour54‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 784:ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟ‬‬
‫•‪14 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪˱ ΎΑϳέϘΗ ΔΧγϧ ϥϭϳϠϣ 1.1 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫‪̃84 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪ϔϠ ϟ έΎηΗϧ΍‬‬
‫• ‪η‬‬
‫ ‪̃48 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪%47 :ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗ έΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪%13 :ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫•‪̃69 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃231 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫تتمت ��ع دولة الإمارات العربي ��ة المتحدة بمعدل دخل فرد عال هو الثاني‬
‫بع ��د قط ��ر في المنطق ��ة العربي ��ة �إذ ال يتجاوز عدد �سكانه ��ا ‪ 5‬ماليين‬
‫ن�سمة وقد بلغ الناتج الإجمالي فيها ‪ 228‬مليار دوالر عام ‪ .2009‬وت�ضم‬
‫دول ��ة الإم ��ارات العربي ��ة المتحدة �أكبر ع ��دد من المناط ��ق الإعالمية‬
‫الح ��رة في المنطق ��ة العربية‪ .‬وقد نما �إجمالي النات ��ج المحلي بالقيمة‬
‫اال�سمي ��ة لدولة الإمارات العربية المتح ��دة ب�شكل كبير بمعدل بلغ ‪%45‬‬
‫ع ��ام ‪ 2008‬مع ارتفاع �أ�سع ��ار النفط وطفرة قط ��اع الإن�شاءات‪ .‬و�أثرت‬
‫الأزمة المالية العالمية ب�شكل كبير على دولة الإمارات العربية المتحدة‬
‫�إذ تراج ��ع النمو في ناتجه ��ا الإجمالي المحلي ا�ﻹ�سمي بن�سبة ‪ %13‬عام‬
‫‪ 2009‬نظر ًا للتراجع الحاد في �أ�سعار النفط‪ ،‬والعقارات‪ ،‬وتراجع �سوق‬
‫االئتم ��ان العالمي‪ .‬ويعد حوالي ‪ %50‬من �سك ��ان دولة الإمارات العربية‬
‫المتح ��دة دون �سن ‪ 30‬عام� � ًا وتبلغ ن�سبة من يعرفون الق ��راءة والكتابة‬
‫فيها ‪.%78‬‬
‫يع ��د �سوق الإعالم في دولة الإمارات العربية المتحدة ذو �أهمية خا�صة‬
‫لي� ��س فقط ب�سب ��ب الن�سبة العالية م ��ن ال�شباب بين ال�سك ��ان‪ ،‬بل �أي�ض ًا‬
‫ب�سب ��ب تنوعه ��ا الثقاف ��ي بحيث ‪ %80‬م ��ن ال�سكان هم م ��ن المغتربين‪،‬‬

‫بخلفياته ��م المتنوعة‪ ،‬ولغاتهم المختلفة‪ ،‬وثقافاته ��م المتعددة‪ .‬وي�ؤثر‬
‫التنوع ال�شدي ��د للمجتمع في �شعبية نم ��اذج ا�ﻹ�ستهالك ا�ﻹعالمي‪ ،‬كما‬
‫�سنرى في نتائج بحثنا لل�سوق‪.‬‬
‫وم ��ن بين جميع الدول التي غطاها التقرير‪ ،‬ك ��ان نمو ال�سوق الإعالني‬
‫ف ��ي دولة الإم ��ارات العربية المتحدة هو الأقوى ف ��ي عام ‪ 2008‬بمعدل‬
‫ف ��اق ‪ %45‬ف ��ي حين ك ��ان انكما�شه ع ��ام ‪ 2009‬هو الأكبر �أي�ض� � ًا بن�سبة‬
‫تف ��وق ‪ .%35‬ويعود هذا التراجع ال�شديد عام ‪� 2009‬إلى التراجع الكبير‬
‫ف ��ي قطاعي العقارات والم�صارف‪ ،‬وهم ��ا القطاعان اللذان �شكال �أكثر‬
‫من ن�ص ��ف الإنفاق الإعالني ع ��ام ‪ ،2008‬والذي ح ��دث نتيجة للأزمة‬
‫العالمية‬
‫وفي الوقت اﻟﺬي �سيبد�أ به ا�ﻹقت�صاد ا�ﻹماراتي بالتعافي من �آثار الأزمة‬
‫االقت�صادية‪ ،‬ف�إننا نتوقع تعافي �سوق الإعالن �أي�ض ًا و�أن ينمو بمعدل نمو‬
‫�سنوي مرك ��ب يبلغ ‪ %11‬خالل فترة الدرا�سة‪ ،‬وهو �أحد �أعلى المعدالت‬
‫ف ��ي منطق ��ة الخليج‪ ،‬من ‪ 784‬ملي ��ون دوالر عام ‪� 2009‬إل ��ى ‪ 1.2‬مليار‬
‫دوالر تقريب ًا بنهاية ‪.2013‬‬

‫‪ .53‬الم�صدر‪ :‬كتاب حقائق العالم الذي ت�صدره وكالة ا�ﻹ�ستخبارات المركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدولي‪ ،‬انفورما تي �إم‪ ،‬الدليل الإعالمي لمنطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‪ ،‬تحليل فاليو بارتنرز (تعود كافة‬
‫الأرقام �إلى عام ‪ ،2009‬عدا معدل ن�صيب الفرد من الناتج الإجمالي المحلي الذي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫‪108‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور القطاع ا�ﻹ عالني في ا�ﻹ مارات‬
‫‪ŘŒŧœƆƗŒ Ƒż ƑƈƚŵƗŒ ųœűƀƃŒ ŧƍűř ŘœŶſƍř :2 ¾ƂŬƃŒ‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬
‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪46%‬‬

‫‪1,229‬‬

‫‪11%‬‬
‫‪950‬‬

‫‪839‬‬

‫‪1,042‬‬

‫‪1,120‬‬

‫‪1,181‬‬

‫‪784‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫·‪ϲϟΎϣΟ‬‬

‫‪839‬‬

‫‪1,229‬‬

‫‪784‬‬

‫‪950‬‬

‫‪1,042‬‬

‫‪1,120‬‬

‫‪1,181‬‬

‫‪11%‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪9.0‬‬

‫‪12‬‬

‫‪19‬‬

‫‪38‬‬

‫‪49‬‬

‫‪62‬‬

‫‪72‬‬

‫‪39%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪4.9‬‬

‫‪14‬‬

‫‪15‬‬

‫‪16‬‬

‫‪16‬‬

‫‪16‬‬

‫‪16‬‬

‫‪1.5%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪19‬‬

‫‪28‬‬

‫‪20‬‬

‫‪23‬‬

‫‪26‬‬

‫‪27‬‬

‫‪28‬‬

‫‪8.9%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪129‬‬

‫‪150‬‬

‫‪80‬‬

‫‪96‬‬

‫‪120‬‬

‫‪134‬‬

‫‪147‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪27‬‬

‫‪43‬‬

‫‪32‬‬

‫‪35‬‬

‫‪38‬‬

‫‪40‬‬

‫‪43‬‬

‫‪7.0%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪650‬‬

‫‪982‬‬

‫‪618‬‬

‫‪742‬‬

‫‪793‬‬

‫‪841‬‬

‫‪875‬‬

‫‪9.0%‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΎϳΩϳϣϳΗΑϭ΃ Εϳϧϳί :έΩλϣϟ΍‬‬

‫بالتوازي مع دول الخليج والعديد من الدول العربية‪ ،‬بقي �سوق الإعالن‬
‫ف ��ي دول ��ة الإم ��ارات العربي ��ة المتح ��دة متركز ًا ف ��ي قط ��اع ال�صحافة‬
‫المطبوعة (ال�صح ��ف والمجالت) حيث ي�ستحوذ على ‪ %90‬تقريب ًا من‬
‫�إجمالي الإنفاق الإعالني‪ ،‬وينق�سم باقي ال�سوق بين الأ�شكال الإعالمية‬

‫الأخرى التي يتوقع لها نم ٌو خالل فترة الدرا�سة‪ ،‬و�إن بن�سب مختلفة‪.‬‬
‫م ��ن حوال ��ي ‪ 980‬مليون دوالر عام ‪ ، 2008‬ويتوقع ل ��ه �أن يتعافى بمعدل‬
‫نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %9‬ليبلغ ‪ 875‬مليون دوالر عام ‪.2013‬‬

‫ا�ﻹ عالم المطبوع‬
‫وف ��ي حين �أن ال�صحف �شكلت ‪ %80‬من �إجمال ��ي الإنفاق الإعالني عام‬
‫‪ ،2008‬فقد كان ��ت �أي�ض ًا �أكثر الأ�شكال الإعالمية ه�شا�ش ًة �إذ ي�أتي ‪%50‬‬
‫م ��ن عائدات الإعالن فيها م ��ن ال�شركات العقارية التي عانت من وط�أة‬
‫الأزم ��ة االقت�صادية في الدول ��ة‪ .‬وتزايد عدد المطبوع ��ات اليومية في‬
‫دول ��ة الإمارات العربية المتحدة من ‪ 13‬ع ��ام ‪� 2008‬إلى ‪ 14‬عام ‪2009‬‬
‫(‪ 8‬بالعربي ��ة و‪ 6‬بالإنجليزية) بعد �إط�ل�اق �صحيفة الر�ؤية االقت�صادية‬
‫ف ��ي مار�س ‪ .2009‬ومن جهة �أخرى‪ ،‬ت�أث ��رت بع�ض المطبوعات بالأزمة‬
‫ف�أغلق ��ت “العال ��م” و” ‪ ”MK Nasha Gazetta‬وتوقف ��ت الن�شرة‬
‫اليومي ��ة المجاني ��ة ال�ص ��ادرة باالنجليزية �سفن ديز ع ��ن ن�شر ن�سختها‬
‫لي ��وم الجمع ��ة ع ��ام ‪ .2009‬ويتولى المجل� ��س الوطني للإع�ل�ام تنظيم‬
‫و�إدارة قطاع ا�ﻹعالم المطبوع (و�أكثر من ﺬلك‪ ،‬القطاع ا�ﻹعالمي)‪.‬‬

‫‪109‬‬

‫ف ��ي محاول ��ة لتح�سي ��ن بني ��ة قط ��اع ال�صحاف ��ة‪ ،‬خ�ضع ��ت م�ؤ�س�س ��ات‬
‫المطبوع ��ات لبع�ض عملي ��ات االندماج عام ‪ 2009‬فمث�ل�اً ‪ ،‬نقلت بع�ض‬
‫ال�صحف م ��ن المجموعة الإعالمية العربية �إلى م�ؤ�س�سة دبي للإعالم‪،‬‬
‫وبح�س ��ب تقديراتن ��ا‪ ،‬تراجع الإعالن في ال�صح ��ف بمعدل يقارب ‪%40‬‬
‫عام ‪ 2009‬من حوالي ‪ 980‬مليون دوالر عام ‪ ، 2008‬ويتوقع له �أن يتعافى‬
‫بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %9‬ليبلغ ‪ 875‬مليون دوالر عام ‪.2013‬‬

‫ال�شكل ‪ :3‬ال�صحف في ا�ﻹ مارات‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŘŒŧœƆƗŒ Ƒż ŻšŮƃŒ :3 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϡΎυΗϧΎΑ Γ˯ϭέϘϣϟ΍ ΔϔϳΣλϟ΍‬‬

‫΃‪ΔϔϳΣλϟ΍ Γ˯΍έϗ ΏΎΑγ‬‬
‫‪ϝοϓϷ΍ ϲϫ έΎΑΧϸϟ ΎϬΗϳρϐΗ‬‬

‫‪54%‬‬

‫‪ΞϳϠΧϟ΍‬‬

‫‪ΓΩΎϋ /ΔϔϳΣλϟ΍ ϩΫϫ Ε΃έϗ ΎϣϟΎρϟ‬‬

‫‪53%‬‬

‫‪ίϭϳϧ ϑϠΟ‬‬

‫‪ϲ΋΍έ΁ ϥϣ ΔΑϳέϗ ΕϼϳϠΣΗϟ΍ϭ ˯΍έϵ΍‬‬

‫‪22%‬‬

‫‪ΔϔϳΣλϟ΍ ϲϓ ΔϠ΋ΎόϠϟ ϙ΍έΗη΍‬‬

‫‪21%‬‬

‫‪46%‬‬
‫‪42%‬‬
‫‪28%‬‬

‫‪ΩΎΣΗϻ΍‬‬

‫‪21%‬‬

‫‪ϡϭϳϟ΍ Ε΍έΎϣϹ΍‬‬
‫‪ϥΎϳΑϟ΍‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪ΔϔϳΣλϟ΍ ϲϓ ΔϛέηϠϟ ϙ΍έΗη΍‬‬
‫΃‪ΕϻΎϘϣ ϰϠϋ ωϼρϼϟ ΔϔϳΣλϟ΍ ΃έϗ‬‬
‫‪ϥϳΩΩΣϣ ϥϳϳϔΣλ‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪ί ΎΗ ΞϳϠΧ‬‬
‫‪ίϣϳΎΗ‬‬
‫‪ϠΧ‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ίϳΩ ϥϔγ‬‬

‫‪ΔϠοϔϣϟ΍ Γ˯΍έϘϟ΍ ϊϳο΍ϭϣ‬‬

‫‪˯΍έηϟ΍ ΔϳϠϣϋ έΗ΍ϭΗ‬‬
‫‪75%‬‬

‫‪Δϧϫ΍έ ϥϭ΅η‬‬

‫‪65%‬‬

‫‪Δ Ύ‬‬
‫‪ΔγΎϳγ‬‬

‫‪30%‬‬

‫‪Ύϳϣϭϳ‬‬

‫‪59%‬‬

‫‪έϳϫΎηϣ‬‬
‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪57%‬‬

‫‪ϝΎϣϋ΃ϭ ΩΎλΗϗ΍‬‬

‫‪48%‬‬

‫‪ΎϳΟϭϟϭϧϛΗϭ ϡϭϠϋ‬‬

‫‪47%‬‬
‫‪43%‬‬

‫΃‪ϯέΧ‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 6 -4‬‬

‫‪27%‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 3 - Γέϣ‬‬

‫‪30%‬‬

‫‪41%‬‬

‫‪ΔϳλΧη ϥϭ΅η‬‬

‫‪37%‬‬

‫‪ϥϭϧϓϭϭ ΔϓΎϘΛ‬‬
‫‪ϥϭ‬‬

‫‪32%‬‬

‫‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗ Ξϣ΍έΑ‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪ϥϳϋϭΑγ΃ ϝϛ Γέϣ‬‬

‫‪31%‬‬

‫·‪ΔΑϭΑϣ ΕΎϧϼϋ‬‬

‫‪30%‬‬

‫‪ΕϻΎϘϣ‬‬
‫‪ϥϳΩ‬‬

‫‪18%‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪˱΍έΩΎϧ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬΕ΍έΎϣϹ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ402 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق ال�صحف في الإمارات‪:‬‬
‫ •ال�صح ��ف الأكثر قراءة‪ :‬تعد �صحيف ��ة الخليج‪ ،‬وهي ذات �شعبية‬
‫خا�ص ��ة ل ��دى من ه ��م ف ��وق �س ��ن ‪ 50‬عام� �اً‪ ،‬ال�صحيف ��ة الأكثر‬
‫(‪)54‬‬
‫�شعبي ��ة‪ ،‬تليه ��ا �صحيفت ��ا جل ��ف ني ��وز واالتحاد‪ .‬ف ��ي حين �أن‬
‫الخليج واالتحاد �صحيفتان عربيتان‪ ،‬ويقر�ؤهما قراء عرب‪ ،‬ف�إن‬
‫معظ ��م قراء �صحيفة جلف النيوز ال�ص ��ادرة بالإنجليزية هم من‬
‫المغتربي ��ن م ��ن غير العرب‪ .‬و�أ�ش ��اد الكثير مم ��ن �أجريت معهم‬
‫مقاب�ل�ات ب�صحيف ��ة ذي نا�شيونال‪ ،‬وهي �صحيف ��ة �أخرى ت�صدر‬
‫بالإنجليزية و�أطلقت عام ‪ ،2008‬وﺫلك ب�سبب جودة م�ضمونها‬
‫ •المحتوى ال�صحفي‪ :‬تعد «التغطية الإخبارية الأف�ضل» و»العادة»‬
‫من �أهم الأ�سباب الختيار ال�صحف‪ ،‬في حين �صنف «ال�صحفيون‬
‫المعينون» في ذيل القائمة‪ .‬وكما هو الحال في الأ�سواق الأخرى‪،‬‬
‫ت�ضمنت الموا�ضيع المف�ضلة للقراءة‪ :‬ال�ش�ؤون الراهنة‪ ،‬ال�سيا�سة‪،‬‬
‫والم�شاهير‬

‫‪ .54‬تعد �صحيفة الخليج ذات التوزيع الأكبر (‪ 150000‬ن�سخة)‬

‫ع ��ادات ال�شراء‪ :‬ي�شتري حوالي ‪ %90‬م ��ن ال�سكان ال�صحف مرة واحدة‬
‫�أ�سبوعي ًا على الأقل‪ ،‬لكن معدالت اال�شتراك �ضعيفة‪ ،‬با�ستثناء �صحيفة‬
‫جل ��ف ني ��وز‪ ،‬التي ي�شت ��رك به ��ا ‪ %17‬م ��ن الم�شاركي ��ن‪ ،‬وجميعهم من‬
‫المغتربين من غير العرب‬
‫ •ا�سته�ل�اك الأخب ��ار عب ��ر الإنترن ��ت‪ :‬يبق ��ى قط ��اع ال�صحاف ��ة‬
‫المطبوعة مهيمن� � ًا بالن�سبة لقراءة الأخب ��ار‪ ،‬غير �أن حوالي ربع‬
‫الم�شاركين ي�ستعملون الإنترنت بالقدر ذاته �أو �أكثر من ال�صحافة‬
‫المطبوعة‪ ،‬ويقر�أ حوالي ن�صفهم الأخبار عبر الإنترنت �أكثر من‬
‫خم�س مرات �أ�سبوعي ًا‬
‫ •مواق ��ع الأخبار على الإنترن ��ت‪ :‬يعد موقع ذي جلف نيوز الموقع‬
‫الإخب ��اري الأكث ��ر �شعبية‪� ،‬إذ ي ��زوره حوالي ثلث الذي ��ن يقر�ؤون‬
‫الأخب ��ار عب ��ر الإنترن ��ت‪ ،‬والف�ض ��ل في ذل ��ك جزئي ًا لم ��ا يقدمه‬
‫الموقع من محتوى �سمعي وب�صري‬

‫‪110‬‬

‫ال�شكل ‪ :4‬ا�ستهالك الأخبار في ا�ﻹ مارات‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŘŒŧœƆƗŒ Ƒż ŧœŕŤƕŒ ƁƚƌřŪŒ :4 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΎϬΗ˯΍έϗ ϝΑΎϘϣ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍ ϲ‬‬
‫‪ϲϓ έΎΑΧϷ΍ Γ˯΍έϗ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍ ϰϠϋ‬‬
‫‪ϥϣ έΛϛ΃ ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪ΕΎϋϭΑρϣϟ΍ϭ ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪ϱϭΎγΗϟΎΑ‬‬

‫‪16%‬‬

‫‪ϥϣ έΛϛ΃ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬

‫‪Εϧ ΗϧϹ΍ έΑϋ‬‬
‫‪ΕϧέΗϧϹ΍‬‬
‫‪Αϋ έΎΑΧϷ΍‬‬
‫‪ΎΑΧϷ΍ Γ˯΍‬‬
‫‪Γ˯΍έϗϗ έΗ΍ϭΗ‬‬
‫‪Η΍ Η‬‬

‫‪έΛϛϷ΍‬‬
‫‪ΛϛϷ΍ έΎΑΧϷ΍‬‬
‫‪ΎΑΧϷ΍ ϊϗ΍‬‬
‫‪ϊϗ΍ϭϣ‬‬

‫‪402 :Δϧϳόϟ΍‬‬

‫‪32%‬‬

‫‪ίϭϳϧ ϑϠΟ‬‬
‫‪36%‬‬

‫΃‪αϣΧ ϥϣ έΛϛ‬‬
‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪ΞϳϠΧϟ΍‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪ϭϫΎϳ‬‬
‫‪27%‬‬

‫‪ΓέϳίΟϟ΍‬‬

‫‪ρϘϓ ΕΎϋϭΑρϣϟ΍‬‬

‫‪1ΓέΎϳί‬‬
‫‪Γ Ύϳί‬‬

‫‪51%‬‬

‫‪έΎΑΧϷ΍ Γ˯΍έϗ‬‬

‫‪37%‬‬

‫‪ϊΑέ΃ ϰϟ· Γέϣ‬‬
‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ‬‬

‫‪12%‬‬

‫‪ϊΑέ΃ ϰϟ· Γέϣ‬‬
‫‪έϬηϟ΍ ϲϓ Ε΍έϣ‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪˱ έΩΎϧ‬‬
‫‪΍΍έΩΎϧ‬‬

‫‪7%‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍‬‬

‫‪4%‬‬

‫·‪ϱΩϭΗ αΗέΎϣ‬‬

‫‪4%‬‬

‫‪Ύϣ΍έϭϧΎϣ‬‬
‫‪ίϣϳΎΗ ΞϳϠΧ‬‬

‫‪4%‬‬
‫‪3%‬‬

‫‪ΔϳϧϭέΗϛϟϻ΍ έΎΑΧϷ΍‬‬

‫‪ũŔũƈśŬŕŗ ƌƊƏũƏŪƔ ŧţŔƏ ŶƁƏƈ řƔƈŬś ƉƔƄũŕŮƈƅŔ Ɖƈ ŖƆų (1) :řŴţƜƈ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ت�أت ��ي المجالت في المرتبة الثانية م ��ن حيث الإعالنات بعد ال�صحف‪.‬‬
‫فف ��ي حين ا�ستحوذت المجالت على ‪ %12‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني‬
‫عام ‪ ،2009‬متراجعة عن ن�سبة ‪ %12‬عام ‪ ،2008‬ف�إننا نتوقع �أن يتعافى‬
‫ه ��ذا القطاع م�ستقبالً‪ .‬م ��ن �أ�صل البلدان الأربعة الت ��ي تمت درا�ستها‪،‬‬
‫دول ��ة الإمارات العربي ��ة المتحدة هي ال�سوق الوحي ��د الذي ي�ضم عدد ًا‬
‫كبي ��ر ًا م ��ن المن�ش ��ورات العالمي ��ة (معظمه ��ا بالإنجليزي ��ة) في قطاع‬
‫الإع�ل�ام المطب ��وع‪ ،‬وهو م ��ا ي�شكل انعكا�س� � ًا فريد ًا للتركيب ��ة ال�سكانية‬
‫الخا�صة المنق�سمة بين العرب وغير العرب‪.‬‬
‫�أهم نتائج درا�سة �سوق المجالت في الإمارات‪:‬‬
‫• المج�ل�ات الأكث ��ر قراءة‪ :‬في حين توج ��د حوالي ‪ 20‬مجلة في دولة‬
‫الإم ��ارات العربية المتح ��دة‪ ،‬ف�إن ب�ضعة منها برزت ف ��ي درا�سة ال�سوق‬
‫م ��ن حيث ع ��دد الق ��راء والمبيعات‪ .‬وج ��اءت مجل ��ة «كل الأ�سرة» وهي‬
‫مجل ��ة منوع ��ات عربية‪ ،‬ومجل ��ة «زهرة الخلي ��ج» وهي مجل ��ة �أ�سبوعية‬
‫عائلي ��ة‪ ،‬ف ��ي المرات ��ب الأولى م ��ن حيث المبيع ��ات وعدد الق ��راء عبر‬
‫الدول ��ة‪ .‬وت�أتي مبا�شرة بعد هاتين المجلتين مجلة ‪ Friday‬وهي مجلة‬
‫ت�صدر باالنجليزية‬

‫‪111‬‬

‫• ا�سته�ل�اك المج�ل�ات‪ :‬جمي ��ع ق ��راء المجلتي ��ن كل الأ�س ��رة و زهرة‬
‫الخلي ��ج هم من الع ��رب (مواطني ��ن ومغتربين) مع ن�سب ��ة �أعلى بقليل‬
‫للقراءة م ��ن قبل الن�ساء في حين �أن مجلة فري ��داي ﺫات �شعبية كبيرة‬
‫عن ��د المغتربين غير الع ��رب‪ .‬تعد هذه المجالت الث�ل�اث في المراتب‬
‫الأول ��ى في دولة الإم ��ارات العربية المتحدة‪ ،‬مع مالحظ ��ة ن�سبة �شراء‬
‫عالية لمجلة زهرة الخليج من قبل الن�ساء العربيات‬
‫• الموا�ضي ��ع المف�ضل ��ة‪ :‬تع ��د ال�ش� ��ؤون الراهنة‪ ،‬الم�شاهي ��ر والأزياء‬
‫الموا�ضي ��ع الأكثر ق ��راءة في ال�صحف مع مالحظة ن�سب ��ة قراءة عالية‬
‫من قبل الن�ساء للمو�ضوعين الأخيرين‬
‫وكما هو الحال في ال�صحف‪ ،‬حيث ت�أتي معظم الإعالنات من قطاعات‬
‫ت�أث ��رت بالأزم ��ة العالمية‪ ،‬ف�إننا نتوقع تعاف ��ي الإعالنات عبر المجالت‬
‫بمع ��دل ‪ %17‬خالل فت ��رة الدرا�سة لت�ص ��ل �إلى م�ستوياته ��ا لعام ‪2008‬‬
‫بنهاية عام ‪.2013‬‬

‫ال�شكل ‪ :5‬المجالت في ا�ﻹ مارات‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŘŒŧœƆƗŒ Ƒż ŘƚŞƆƃŒ :5 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΕϼΟϣϟ΍ ϲϓ Γ˯΍έϗ έΛϛϷ΍ ϊο΍ϭϣϟ΍‬‬
‫‪Δϧϫ΍έϟ΍ ϥϭ΅ηϟ΍‬‬
‫΃‪˯Ύϳί‬‬
‫‪έϳϫΎηϣ‬‬
‫΃‪έΎΑΧ‬‬
‫‪ΔϳλΧη ϥϭ΅η‬‬
‫‪ΔϓΎϘΛ‬‬
‫‪ΔοΎϳέ‬‬
‫‪ΎϳΟϭϟϭϧϛΗ‬‬
‫‪Δϳϟίϧϣ ϥϭ΅η‬‬
‫‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗ Ξϣ΍έΑ‬‬
‫‪ϝΎϣϋ΃ϭ ΩΎλΗϗ΍‬‬
‫‪ϥϳΩ‬‬

‫‪˯΍έηϟ΍ ϝΑΎϘϣ 1ϝϳοϔΗϟ΍‬‬
‫‪57%‬‬
‫‪56%‬‬
‫‪54%‬‬
‫‪51%‬‬
‫‪46%‬‬
‫‪44%‬‬
‫‪43%‬‬
‫‪38%‬‬
‫‪29%‬‬
‫‪28%‬‬
‫‪22%‬‬
‫‪20%‬‬

‫‪ϝϳοϔΗ‬‬

‫‪ΓέηϷ΍ ϝϛ‬‬

‫‪ϲΗΩϳγ‬‬

‫΃‪Ύϣ ΩΣ ϰϟ· ΔϳϟϭΩϟ΍ ΔΧγϧϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫΃‪Ύϣ ΩΣ ϰϟ· ΔϳΑέόϟ΍ ΔϣΟέϧϟ΍ ϝοϓ‬‬
‫΃‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϣΟέΗϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪38%‬‬
‫‪26%‬‬
‫‪34%‬‬

‫‪Friday‬‬

‫‪ΔϳϟϭΩϟ΍ ΕΎϋϭΑρϣϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ ΔϐϠϟ΍‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϣΟέΗϟ΍ϭ ΔϳϟϭΩϟ΍ ΔΧγϧϟ΍ ϥϳΑ ϕέϓ ϻ‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪ΞϳϠΧϟ΍ Γέϫί‬‬

‫‪ϯΩλϟ΍‬‬

‫‪41%‬‬

‫΃‪ΔϳϟϭΩϟ΍ ΔΧγϧϟ΍ ϝοϓ‬‬

‫‪40%‬‬

‫‪Weekend‬‬

‫‪6%‬‬
‫‪9%‬‬

‫‪ΎϬϟ‬‬

‫‪7%‬‬
‫‪37%‬‬

‫‪Timeout‬‬

‫‪˯΍έη‬‬

‫‪7%‬‬
‫‪28%‬‬
‫‪5%‬‬
‫‪22%‬‬
‫‪4%‬‬
‫‪17%‬‬
‫‪1%‬‬
‫‪10%‬‬
‫‪1%‬‬
‫‪10%‬‬
‫‪1%‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬΕ΍έΎϣϹ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ402 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪ϡϬϳΩϟ ΔϠοϔϣϟ΍ αϣΧϟ΍ ΕϼΟϣϟ΍ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫التلفزيون‬
‫كما هو الحال في �أ�س ��واق �أخرى في منطقة الخليج‪ ،‬يجتذب التلفزيون‬
‫المحل ��ي عائ ��دات �إعالنية �أق ��ل بكثير مما تفع ��ل القن ��وات التلفزيونية‬
‫العربي ��ة الت ��ي تجت ��ذب ن�سب ��ة �أعلى بكثي ��ر نظ ��ر ًا لتغطيته ��ا الإقليمية‬
‫وو�صوله ��ا لعدد كبير م ��ن الم�شاهدين‪ .‬ونحن نقدر ب� ��أن �سوق الإعالن‬
‫ف ��ي التلفزيون المحلي البالغة ‪ 32‬ملي ��ون دوالر عام ‪ ،2009‬ت�شكل فقط‬
‫حوالي ‪ %4‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني‪.‬‬
‫ف ��ي ع ��ام ‪ ،2009‬كانت هن ��اك ‪ 13‬محط ��ة تلفزيونية �أر�ضي ��ة في دولة‬
‫الإمارات العربي ��ة المتحدة معظمها تبث بالعربية‪ ،‬وهو ثاني �أكبر عدد‬
‫من القنوات الأر�ضية في المنطقة العربية‪ .‬جميع تلك القنوات الأر�ضية‬
‫مملوك ��ة من قبل الدولة‪ ،‬ويبث معظمها ف�ضائي� � ًا �أي�ضاً‪ .‬وتدير الهيئتان‬
‫الإعالميت ��ان الأ�سا�سيتان و هما �شرك ��ة �أبوظبي للإعالم وم�ؤ�س�سة دبي‬
‫للإع�ل�ام خم�س محطات �أر�ضية لكل منهما بينم ��ا تعود ملكية القنوات‬
‫المتبقي ��ة لحكومات عجم ��ان‪ ،‬ور�أ�س الخيم ��ة‪ ،‬وال�شارق ��ة‪ .‬و�إلى جانب‬
‫قنواتهم ��ا الأر�ضية‪ ،‬نجحت م�ؤ�س�ستا �أبوظبي ودبي للإعالم باال�ستثمار‬
‫في القنوات الف�ضائية المجانية‪.‬‬

‫�أ�س�س ��ت م�ؤ�س�سة دب ��ي للإعالم �سل�سلة م ��ن القن ��وات التلفزيونية التي‬
‫تت�ضم ��ن دبي ون‪ ،‬و�سما دب ��ي‪ ،‬ودبي لل�سباقات‪ .‬وتق ��دم �شركة �أبوظبي‬
‫للإع�ل�ام‪� ،‬إل ��ى جانب بثها الف�ضائ ��ي لقنواتها الأر�ضي ��ة‪ ،‬قناة �أبوظبي‬
‫الريا�ضي ��ة‪ ،‬وقن ��اة نا�شيون ��ال جيوغرافي ��ك �أبوظبي‪ .‬وق ��د و�سعت كلتا‬
‫الم�ؤ�س�ستي ��ن م ��ا تقدمان ��ه م ��ن محت ��وى عن طري ��ق �ش ��راء حقوق بث‬
‫ريا�ضي ��ة‪ .‬وقد ح�صلت كلتاهما على حقوق بث لخم�س �سنوات لمباريات‬
‫ال ��دوري الإماراتي لك ��رة القدم الذي قام بتنظي ��م نف�سه ككيان قانوني‬
‫وتج ��اري عام ‪ .2008‬كما قامت م�ؤ�س�سة �أبوظبي للإعالم ب�شراء حقوق‬
‫الب ��ث الح�صري لثالث �سن ��وات لمباريات ال ��دوري االنجليزي الممتاز‬
‫ف ��ي ال�شرق الأو�سط‪ .‬في محاول ��ة لتزويد المعلنين بعائدات �أكثر قابلية‬
‫للقيا� ��س‪ ،‬ق ��ام المجل�س الوطني للإعالم وهيئ ��ة تنظيم االت�صاالت في‬
‫دول ��ة الإمارات العربي ��ة المتحدة‪ ،‬عام ‪ 2009‬ب�إط�ل�اق مبادرة لت�شكيل‬
‫نظ ��ام �أوتوماتيكي لقيا� ��س جمهور التلفزيون‪ ،‬بيبولميت ��ر‪ .‬و�ستتيح هذه‬
‫المب ��ادرة للمعلني ��ن قيا�س فاعلي ��ة ا�ستراتيجياته ��م الت�سويقية و�إعادة‬
‫تقييم �إنفاقهم على الإعالن عبر التلفزيون‪.‬‬

‫‪112‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق التلفزيون في الإمارات‪:‬‬
‫ •ا�سته�ل�اك التلفزيون‪ :‬تعك�س تف�ضي�ل�ات �سكان الإمارات التنوع‬
‫ال�سكان ��ي للب�ل�اد‪� ،‬إذ ت�ضم تنوع� � ًا وا�سع ًا من الأن ��واع‪ ،‬القنوات‪،‬‬
‫والبرامج‪ ،‬بالعربية وبلغات �أخرى‬

‫ •القن ��وات المف�ضلة‪ :‬تت�صدر قن ��وات ‪ MBC‬الئحة �أكثر القنوات‬
‫�شعبي ��ة ف ��ي الإمارات‪ ،‬كم ��ا �صنفت قن ��اة �أبوظب ��ي الأولى �ضمن‬
‫قائمة القن ��وات المف�ضلة‪ ،‬وه ��ي قناة ترفيهية عام ��ة تعد القناة‬
‫الرئي�سية في �شركة �أبوظبي للإعالم‬

‫ •الأن ��واع المف�ضلة‪ :‬تعد الأخب ��ار والريا�ضة من الأنواع المف�ضلة‪،‬‬
‫وبخا�ص ��ة م ��ن قبل الرج ��ال‪ ،‬في حي ��ن تف�ضل الن�س ��اء م�شاهدة‬
‫البرامج الترفيهية العامة‪ ،‬وبخا�صة المغتربات الآ�سيويات‪ .‬وبين‬
‫الرج ��ال‪ ،‬تعد الريا�ضة �أكثر �شعبية بي ��ن المواطنين بينما ي�شكل‬
‫المغتربون ن�سبة �أكبر من م�شاهدي الأخبار‬

‫ •البرام ��ج المف�ضل ��ة‪ :‬با�ستثن ��اء البرنام ��ج الريا�ض ��ي «�ص ��دى‬
‫المالع ��ب» وبرنام ��ج االتج ��اه المعاك� ��س ‪ ،‬والعر� ��ض ال�صباحي‬
‫اليومي «�صباح الخير يا عرب»‪ ،‬لم ي�صنف �أي برنامج �آخر بذلك‬
‫الإجماع‪،‬فالجمه ��ور الإماراتي يف�ضل �أنواع� � ًا معينة من البرامج‬
‫�أكثر من برامج محددة‬

‫ال�شكل ‪ :6‬التلفزيون في ا�ﻹ مارات‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŘŒŧœƆƗŒ Ƒż ƇƍƒŨŽƄřƃŒ :6 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫΃‪ίέΑ‬‬

‫΃‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ Ξϣ΍έΑϟ΍ ω΍ϭϧ΃ ίέΑ‬‬

‫‪1Ε΍ϭϧϘϟ΍‬‬

‫‪33%‬‬

‫‪MBC 2‬‬

‫΃‪έΎΑΧ‬‬

‫‪30%‬‬

‫‪MBC 1‬‬

‫‪ϡΎϋ ϪϳϓέΗ‬‬

‫‪23%‬‬

‫‪MBC 4‬‬

‫‪22%‬‬

‫΃‪ϰϟϭϷ΍ ϲΑυϭΑ‬‬
‫‪ΓέϳίΟϟ΍‬‬
‫‪ΔϳοΎϳέϟ΍ ϲΑΩ‬‬
‫‪Ύϣϧϳγ ΎϧΎΗϭέ‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪Zee TV‬‬

‫‪ΔϳϘ΋ΎΛϭ‬‬
‫‪ϝϳΎΗγ ϑϳϻ‬‬

‫‪12%‬‬

‫‪ΔϳϧϳΩ‬‬

‫΃‪ίέΑ‬‬

‫‪ΔϳϧϭϳίϔϠΗϟ΍ Ξϣ΍έΑϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ ΔϐϠϟ΍‬‬
‫‪ΔϳΑέόϟ΍‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪ϰϘϳγϭϣ‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪ϲΑΩ Ύϣγ‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪ϥϭ ϲΑΩ‬‬

‫‪24%‬‬

‫΃‪ϡϼϓ‬‬

‫‪22%‬‬
‫‪15%‬‬

‫‪30%‬‬

‫‪52%‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪2%‬‬
‫‪2%‬‬
‫‪1%‬‬

‫‪1Ξϣ΍έΑϟ΍‬‬

‫‪18%‬‬

‫΃‪έΎΑΧ‬‬

‫‪12%‬‬

‫΃‪ΔϳΑϧΟ΃ ϡϼϓ‬‬

‫‪22%‬‬

‫‪ΔϳίϳϠΟϧϹ΍‬‬

‫‪16%‬‬

‫‪ΔϳΩϧϬϟ΍‬‬
‫‪ϡϟΎϳϻΎϣ‬‬
‫΃‪ϯέΧ‬‬

‫‪6%‬‬
‫‪4%‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ΔϳΑέϋ ΕϼγϠγϣ‬‬
‫‪Ώϋϼϣϟ΍ ϯΩλ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪3%‬‬

‫΃‪ΔϳΑέϋ ϡϼϓ‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪αϛΎόϣϟ΍ ϩΎΟΗϻ΍‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪Ώέϋ Ύϳ έϳΧϟ΍ ΡΎΑλ‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬΕ΍έΎϣϹ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ402 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪ΔϠοϔϣϟ΍ ϡϬΗ΍ϭϧϗ ϥϣ ΔγϣΧϭ ΔϠοϔϣϟ΍ ϡϬΟϣ΍έΑ ϥϣ ΔγϣΧ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫رغ ��م �أن درا�سة قطاع التلفزيون ق ��د �أعطت �صورة وا�ضحة عن الأنواع‪،‬‬
‫والقنوات‪ ،‬واللغات المف�ضلة‪ ،‬ف�إننا نعتقد ب�أنها ال تقدم ال�صورة الكاملة‬
‫عن دولة الإمارات العربية المتحدة‪ ،‬والتي تمتلك �سوق ًا �إعالمية معقدة‬
‫بالن�سب ��ة للمعلنين ب�سب ��ب طبيعتها المجز�أة‪ .‬فعل ��ى �سبيل المثال‪ ،‬عند‬
‫النظر �إل ��ى القنوات المف�ضل ��ة بح�سب جن�سيات �سك ��ان دولة الإمارات‬
‫العربي ��ة المتحدة ف�إن ال�ص ��ورة تغدو �أكثر و�ضوح� �اً‪ .‬وبالأخ�ص‪ ،‬ورغم‬
‫�أن معظ ��م القن ��وات تتابع من قبل �شرائ ��ح �سكانية معين ��ة‪� ،‬إال �أن قناة‬
‫‪113‬‬

‫‪،MBC2‬وه ��ي قناة مجاني ��ة للأفالم‪ ،‬هي القناة الوحي ��دة التي تجمع‬
‫بين جمي ��ع الجن�سيات كما �أنها ذات �شعبية كبي ��رة لدى م�شاهدين من‬
‫مختلف الجن�سي ��ات‪ .‬با�ﻹ�ضاف ��ة‪� ،‬أدركت م�ؤ�س�سات ب ��ث عالمية فر�صة‬
‫تمكنه ��ا م ��ن �إ�سته ��داف ال�شرائ ��ح ال�سكاني ��ة المتع ��ددة‪ ،‬فعل ��ى �سبيل‬
‫المث ��ال‪ ،‬هن ��اك مجموع ��ة كبيرة من القن ��وات الهندية مث ��ل ‪Zee TV‬‬
‫والتي �أفيد ب�أنها القناة المف�ضلة لدى المغتربين الآ�سيويين‪ ،‬ومثل باقة‬
‫قنوات �ستار‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :7‬القنوات المف�ضلة بح�سب الجن�سية‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪ϕϭγϟ΍ Δγ΍έΩ Ξ΋ΎΗϧ :ΔϳγϧΟϟ΍ ΏγΣΑ ΔϠοϔϣϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ :7 ϝϛηϟ΍‬‬
‫‪Ύϳγ΁ ϥϣ ϥϭΑέΗϐϣϟ΍‬‬

‫‪Ώέϐϟ΍ ϥϣ ϥϭΑέΗϐϣϟ΍‬‬

‫‪Ώέόϟ΍ ϥϭΑέΗϐϣϟ΍‬‬
‫‪36%‬‬

‫‪BBC World‬‬

‫‪59%‬‬

‫‪Zee TV‬‬

‫‪CNN‬‬
‫‪International‬‬

‫‪59%‬‬

‫‪Sony‬‬

‫‪26%‬‬

‫‪MBC 2‬‬

‫‪25%‬‬

‫‪MBC 4‬‬

‫‪29%‬‬

‫‪Star Movies‬‬

‫‪24%‬‬

‫‪Star Movies‬‬

‫‪29%‬‬

‫‪Star Plus‬‬

‫‪24%‬‬

‫‪MTV Music‬‬

‫‪29%‬‬

‫‪BBC World‬‬

‫‪MBC 2‬‬

‫‪Fox Movies‬‬

‫‪41%‬‬

‫‪24%‬‬

‫‪Dubai One‬‬

‫‪21%‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪Ε΍έΎϣϹ΍ ϭϧρ΍ϭϣ‬‬

‫‪MBC 1‬‬

‫‪49%‬‬

‫΃‪ϰϟϭϷ΍ ϲΑυϭΑ‬‬

‫‪ΓέϳίΟϟ΍‬‬

‫‪46%‬‬

‫‪MBC 2‬‬

‫‪43%‬‬

‫‪MBC 1‬‬

‫‪43%‬‬

‫‪MBC 2‬‬

‫‪ϰϟϭϻ΍‬‬
‫΃‪ϟ ϻ΍ ϲΑυϭΑ‬‬
‫΃ ‪υ‬‬

‫‪MBC 4‬‬

‫‪Ύϣϧϳγ ΎϧΎΗϭέ‬‬

‫‪ΔοΎϳέϟ΍ ϲΑΩ‬‬

‫‪38%‬‬

‫‪33%‬‬

‫‪27%‬‬

‫‪25%‬‬

‫‪23%‬‬

‫‪52%‬‬

‫‪MBC 4‬‬

‫‪31%‬‬

‫‪Ύϣϧϳγ ΎϧΎΗϭέ‬‬

‫‪31%‬‬

‫‪ϲΑΩ Ύϣγ‬‬

‫‪31%‬‬

‫‪ΔϳοΎϳέϟ΍ ϲΑΩ‬‬

‫‪24%‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬΕ΍έΎϣϹ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ402 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ونحن نتوقع خالل فترة الدرا�سة �أن يحافظ الإعالن في قطاع التلفزيون‬
‫عل ��ى ح�صته البالغة ‪ %4‬من �إجمال ��ي الإنفاق الإعالني و�أن ينمو بمعدل‬
‫‪ %7‬بين عامي ‪ 2009‬و‪ .2013‬ومع منح هيئة تنظيم االت�صاالت في دولة‬
‫الإمارات العربية المتحدة لأول خدمة بث تلفزيوني عبر الهاتف النقال‬
‫ف ��ي المنطقة ون�شر “ات�ص ��االت”‪ ،‬وهي ال�شركة االت�ص ��االت الرئي�سة‪،‬‬

‫لخدم ��ة الب ��ث التلفزيون ��ي عب ��ر ا�ﻹنترن ��ت عن طري ��ق �شبك ��ة الألياف‬
‫الب�صري ��ة‪ ،‬يتوق ��ع لأ�شكال �إعالمي ��ة جديدة بالظهور‪ .‬وم ��ع ذلك ف�إننا‬
‫نتوقع �أن نموها لن يكون بالقدر الكافي لجذب �أموال الإعالن بعيد ًا عن‬
‫القنوات التلفزيونية التي تبث عبر العالم العربي خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬

‫‪114‬‬

‫ال�شكل ‪ :8‬البث التلفزيوني الم�شفر في ا�ﻹ مارات‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬

‫(‪)1(،)2‬‬

‫‪žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŘŒŧœƆƗŒ Ƒż ŧŽŬƆƃŒ ƑƈƍƒŨŽƄřƃŒ ŚŕƃŒ :8 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫΃‪ΕΑέϭ‬‬
‫‪ART‬‬
‫‪Di h TV‬‬
‫‪Dish‬‬
‫‪Pehla‬‬
‫‪ϡϳΎΗϭη‬‬
‫‪Evision‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪7%‬‬
‫‪6%‬‬

‫‪17%‬‬

‫΃‪ΙΑϟ΍ Ε΍ϭϧϗ ϲϓ ΎϬϳϓ ϙέΗηϣϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ω΍ϭϧ‬‬
‫‪έϔηϣϟ΍‬‬
‫΃‪ϡϼϓ‬‬

‫‪91%‬‬

‫‪ϲϠ΋Ύϋ ϪϳϓέΗ Ξϣ΍έΑϭ ΕϼγϠγϣ‬‬

‫‪87%‬‬

‫‪ΔοΎϳέ‬‬

‫‪82%‬‬

‫΃‪έΎΑΧ‬‬

‫‪9%‬‬

‫‪ΔϛέΣΗϣ ϡϭγέ‬‬

‫‪2%‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪48%‬‬

‫‪έέϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍‬‬
‫‪Α ΕΎρΣϣ ϲ‬‬
‫‪ϲϓ ϥϳ‬‬
‫‪ϥϳϛέΗηϣϟ΍‬‬
‫‪έ‬‬
‫‪ϥϳϛέΎηϣϟ΍‬‬
‫‪ϥϳ‬‬
‫‪έ‬‬
‫‪ϝϛ ˬ214 Δϧϳόϟ΍‬‬
‫‪ϝ‬‬
‫‪ϳ‬‬
‫‪Ε΍έΎϣϹ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ402 Δϧϳόϟ΍ (1) :ΔυΣϼϣ‬‬
‫)‪έΎηΗϧϹ΍ έϬυΗ ϻ ϲϟΎΗϟΎΑϭ ΔϧλέϘϟΎΑ ΕέΛ΄Η ϕϭγϟ΍ Δγ΍έΩ Ξ΋ΎΗϧ (2‬‬
‫‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ϲϛϠϬΗγϣ ϪΟϭΗ έϬυΗ ϥϛϟϭ έϔηϣϟ΍ ΙΑϠϟ ϲϘϳϘΣϟ΍‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫�أهم نتائج درا�سة �سوق البث التلفزيوني الم�شفر في الإمارات‪:‬‬
‫• �أ�شار حوالي ‪ %50‬من الم�شاركين لأ�سباب متعددة لعدم ا�شتراكهم‬
‫بالب ��ث الم�شف ��ر‪� ،‬إذ �أ�ش ��ار غالبيته ��م �إل ��ى اكتفائهم بالمحت ��وى الذي‬
‫يقدم ��ه الب ��ث التلفزيون ��ي المجاني‪ .‬ف ��ي الوقت ذاته‪ ،‬ت�شك ��ل الأفالم‪،‬‬
‫الم�سل�س�ل�ات‪ ،‬والترفيه العائل ��ي الأ�سباب الرئي�سي ��ة لال�شتراك بالبث‬
‫الم�شف ��ر‪ ،‬ف ��ي حي ��ن �أت ��ت الريا�ض ��ة‪ ،‬وخالف ًا للأ�س ��واق الأخ ��رى‪ ،‬في‬
‫المرتبة الثالثة‬
‫• ي�ص ��ل االنت�شار الفعلي للبث الم�شفر ف ��ي الإمارات �إلى ‪ ،%72‬وهو‬
‫الأعل ��ى ف ��ي المنطقة‪ ،‬برغ ��م �إ�ستخ ��دام الخدمات غي ��ر القانونية في‬
‫البل ��د مث ��ل ‪ .Dish TV‬و ت�شير الأبحاث ال ��ى �أن �شبكة �أوربت‪�/‬شوتايم‬
‫لها ن�سبة �أكبر من �إجمالي الإ�شتراكات مقارن ًة مع ‪ART‬‬
‫• تتوفر خدمتا الكيبل والبث التلفزيوني عبر الإنترنت في الإمارات‪.‬‬
‫وبن�ش ��ر «ات�صاالت»‪ ،‬وه ��ي �شركة االت�ص ��االت الرئي�س ��ة‪ ،‬لخدمة البث‬
‫التلفزيون ��ي عبر الهاتف النق ��ال عن طريق �شبكة الألي ��اف الب�صرية‪،‬‬
‫فم ��ن المتوق ��ع �أن ينتق ��ل م�شتركو الكيب ��ل �إلى خدمة الب ��ث التلفزيوني‬
‫عبر الإنترن ��ت‪ ،‬مما �سي�سمح للمعلنين بتطوي ��ر و�سائل جديدة للو�صول‬
‫لجمهورهم‪ ،‬ولم�شغلي البث الم�شفر تقديم خدمات جديدة‬

‫الإنترنت‬

‫‪115‬‬

‫يتوق ��ع لالنترن ��ت كو�سيل ��ة لال�سته�ل�اك الإعالمي والإع�ل�ان �أن ت�شهد‬
‫نمو ًا قوي ًا خالل فت ��رة الدرا�سة‪ .‬ونحن نقدر ب�أن الإعالن عبر الإنترنت‬
‫قد نم ��ا بما يقارب ‪ %70‬عام ‪ ،2009‬لي�شك ��ل حوالي ‪ %2.5‬من �إجمالي‬
‫الإنفاق الإعالني‪ .‬ومع بلوغ انت�شار خدمات النطاق العري�ض ن�سبة ‪%70‬‬
‫ع ��ام ‪ ،2009‬وهي �إحدى �أعلى المع ��دالت في المنطقة‪ ،‬ف�إننا نعتقد ب�أن‬

‫΃‪έϔηϣϟ΍ ΙΑϟ΍ ΕΎρΣϣ ϲϓ ϙ΍έΗηϻ΍ ϡΩϋ ΏΎΑγ‬‬
‫“‪”ΔϳϧΎΟϣϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϰϠϋ έϓϭΗϣ ϩΩϳέ΃ Ύϣ‬‬
‫“‪”ΎϬΟΎΗΣ΃ ϻ‬‬
‫“‪”Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϥϣ ϲϔϛϳΎϣ ϱΩϟ‬‬
‫“‪”Γέϔηϣϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ ϰϠϋ ϕϔϧ΃ ϥ΃ Ωϳέ΃ ϻ‬‬
‫“‪”ΔϳϓΎο· Ε΍ϭϧϗ ΓΩϫΎηϣϟ Εϗϭϟ΍ ϱΩϟ αϳϟ‬‬
‫“‪”ρϗϻ ϕΑρ ϱΩϟ‬‬
‫“‪”ΔϔϠϛϣ‬‬

‫الإنترن ��ت �ست�شكل الو�سيلة المف�ضلة للمعلني ��ن‪ .‬وفي حين �أثرت الأزمة‬
‫المالي ��ة العالمي ��ة �سلب� � ًا عل ��ى م�ستوي ��ات الإع�ل�ان في جمي ��ع الو�سائل‬
‫الإعالني ��ة‪ ،‬ف�إنها في الحقيق ��ة قد �شجعت المعلني ��ن (كما �أكدت ذلك‬
‫مقابالتن ��ا مع خبراء في القطاع في دولة الإم ��ارات العربية المتحدة)‬
‫لت�ضمين الإنترنت كو�سيلة رئي�سية �ضمن خططهم الإعالمية‪ .‬وكان �أحد‬
‫�أه ��م الأ�سباب التي ﺬكرها المعلنون خ�ل�ال مقابالتنا هي �أن المعلنين‬
‫يتطلعون لقيا�س عائدات �أموالهم الم�ستثمرة في الإعالن‪ ،‬و ﻟﺬلك‪ ،‬ﻔ�ﺈن‬
‫الو�سائل الرقمية‪ ،‬وبخا�صة الإنترنت‪ ،‬ت�ؤمن لهم بدائل �أكثر جاذبية‪.‬‬
‫ونح ��ن نتوقع لقط ��اع الإنترنت �أن ينمو بقوة في دول ��ة الإمارات العربية‬
‫المتح ��دة بمعدل نمو �سنوي مركب يقرب من ‪ %40‬و�أن تزيد ح�صته من‬
‫�إجمالي الإنفاق الإعالني لتبلغ حوالي ‪ %6‬بنهاية عام ‪.2013‬‬
‫�أهم نتائج درا�سة �سوق الإنترنت في الإمارات‪:‬‬
‫• ا�ستخ ��دام الإنترن ��ت‪ %35 :‬م ��ن م�ستخدم ��ي الإنترنت ف ��ي الإمارات‬
‫يق ��دون �أكثر من �ساعتين ب�إ�ستخدامه ��ا‪ .‬و كمعدل‪ ،‬يق�ضي الم�ستهلكون‬
‫ف ��ي الإم ��ارات ‪� 2.7‬ساعات عل ��ى الإنترن ��ت �أي �أكثر م ��ن الوقت اﻠﺫي‬
‫يق�ضونه لم�شاهدة التلفاز (�ساعتين يومي ًا خالل �أيام الأ�سبوع)‬
‫• المحت ��وى المف�ض ��ل‪ :‬ف ��ي حين يف�ض ��ل حوالي ن�ص ��ف الم�شاركين‬
‫ا�ستعرا�ض الإنترنت بالعربية‪ ،‬ف�إن ن�سبة �أكبر تف�ضل ا�ستعرا�ض الإنترنت‬
‫باللغة الإنجليزية (مع تفرقة وا�ضحة بين العرب و غير العرب)‪ .‬وممن‬
‫يف�ضل ��ون اللغة العربية‪ ،‬ما يقرب من ‪ %75‬يهتم ��ون بلغة المحتوى �أكثر‬
‫من م�صدره‪ ،‬وال يف�ضلون بال�ضرورة المحتوى الإماراتي بالذات‬
‫• المواق ��ع العربي ��ة المف�ضل ��ة‪ :‬المواق ��ع الثالث ��ة الأكث ��ر زي ��ارة ف ��ي‬
‫الإمارات هي في�سبوك بالعربية‪ ،‬مكتوب‪ ،‬وموقع الفيديو يوتيوب‬

‫ نتائج درا�سة ال�سوق‬:‫ وقت ا�ستخدام ا�ﻹ نترنت في ا�ﻹ مارات‬:9 ‫ال�شكل‬
žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŘŒŧœƆƗŒ Ƒż ŘƈŧřƈƙŒ ƅŒťŤřŪŒ Řſƍ :9 ¾ƂŬƃŒ

ΕϧέΗϧϹ΍ ϰϠϋ ˱ Ύϋϭϳη έΛϛϷ΍ ΕΎρΎηϧϟ΍
46%

ΕϧέΗϧϹ΍ ϰϠϋ ϥϭϣΩΧΗγϣϟ΍ ϪϳοϘϳ ϱΫϟ΍ Εϗϭϟ΍
ΔϋΎγ - ΔϘϳϗΩ 30
ΕΎϋΎγ 5 -2

ΕΎϣϭϠόϣ ϰϠϋ ϝϭλΣϟ΍
24%

ϲϋΎϣΗΟ΍ ϝλ΍ϭΗ

3%3%

ϲϧϭέΗϛϟ· ΩϳέΑ

12%
9%

ΔϘϳϗΩ 30 ϥϣ ϝϗ΃
ϥϳΗϋΎγ - ΔϋΎγ
ΕΎϋΎγ 5 ϥϣ έΛϛ΃

11%

ΔηΩέΩ

4%
3%

ΔϳϧϭέΗϛϟ· ΏΎόϟ΃

33%

ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ Ξϣ΍έΑϭ ϭϳΩϳϔϟ΍ ΓΩϫΎηϣ

1%

Δϋ΍ΫϹ΍ ϰϟ· ωΎϣΗγϻ΍

1%

ΔϳϔΗΎϫ ΕΎϣϟΎϛϣ

50%

ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬΕ΍έΎϣϹ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ402 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ
ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍

‫ نتائج درا�سة ال�سوق‬:‫ ا�ستخدام ا�ﻹ نترنت في ا�ﻹ مارات‬:10 ‫ال�شكل‬
žƍŪƃŒ ŗŪŒŧť ŝőœřƈ :ŘŒŧœƆƗŒ Ƒż ŘƈŧřƈƙŒ ƅŒťŤřŪŒ :10 ¾ƂŬƃŒ
1ΔϳΑέόϟ΍

ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ίέΑ΃

22%

ϲϳέόϟ΍ ϙϭΑγϳϓ

17%

ΏϭΗϛϣ

17%

ΏϭϳΗϭϳ

16%

ϥϳϻ ϥϭ΃ ϡϼγ·

13%

ϭϫΎϳ

8%

ΓέϳίΟϟ΍

64%

ΔϳίϳϠΟϧϹ΍
ϳίϳ Ο Ϲ

ΔϳΑέόϟ΍

49%

5%

ϡϟΎϳϻΎϣ

4%

ϭϟϭϏΎΗ

ϲΑέόϟ΍ ϯϭΗΣϣϠϟ ΔϠοϔϣϟ΍ έΩΎλϣϟ΍
˱ ΎϳΑέϋ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϡ΍Ω Ύϣ ϡϬϳ ϻ

74%
11%
9%

ρϘϓ ϱΩϠΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃
Ύϣ ΩΣ ϰϟ· ϱΩϠΑ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃

3%

ϰϟ· ϯέΧ΃ ΔϳΑέϋ ϝϭΩ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃
Ύϣ ΩΣ

3%

ρϘϓ ΓέΧ΃ ΔϳΑέϋ ϝϭΩ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝοϓ΃

195 :Δϧϳόϟ΍

116

‫ و لي� ��س م�ستغرب ًا �أن نج ��د مواقع من مناطق‬,‫ وياملي‬،‫ جي ��ران‬،‫�سبي� ��س‬
‫ مما يعك�س مج ��دد ًا الخلفي ��ات والتف�ضيالت المتنوعة‬،‫ولغ ��ات مختلفة‬
‫ل�سكان الدولة‬
‫ في حين �أن زيارة مواقع ال�شبكات الإجتماعية‬:‫• الن�شاطات المف�ضلة‬

1%

ΔϳΩϧϬϟ΍

Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬΕ΍έΎϣϹ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ402 Δϧϳόϟ΍ :Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ
ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍
ΎϬϧϭέϭίϳ ϲΗϟ΍ ΔϳϧϭέΗϛϟϹ΍ ϊϗ΍ϭϣϟ΍ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1)
έ΍έϣΗγΎΑ
ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍

:‫�أهم نتائج درا�سة �سوق ال�شبكات االجتماعية في الإمارات‬
‫ �إلى جان ��ب في�سبوك (بن�سختيه‬:‫• ا�سته�ل�اك ال�شب ��كات االجتماعي ��ة‬
‫العربية والإنجليزية) ت�ضم قائمة مواقع ال�شبكات االجتماعية المف�ضلة‬
‫ ماي‬،‫ تويت ��ر بالإنجليزية‬،‫ ه ��اي فايف‬،‫ �أوركوت‬،‫ف ��ي الإم ��ارات مكتوب‬

‫ثان ��ي �أكث ��ر الن�شاط ��ات �شعبي ��ة ف ��ي الإم ��ارات‪� ،‬إذ �أن �أكث ��ر م ��ن ‪%70‬‬
‫م ��ن م�ستخدم ��ي الإنترن ��ت ي�ستخدم ��ون تل ��ك المواق ��ع‪ ،‬ف� ��إن معدالت‬
‫الزي ��ارة منخف�ض ��ة ن�سبي� � ًا حوال ��ي ‪ 5.4‬م ��رات �أ�سبوعياً‪ ،‬وه ��ي ن�سبة‬

‫مماثل ��ة ل�س ��وق المملكة العربي ��ة ال�سعودية لكنه ��ا �أقل بكثي ��ر منها في‬
‫�سوق م�صر ولبنان‬

‫ال�شكل ‪ :11‬تواتر زيارة مواقع ال�شبكات ا�ﻹ جتماعية في ا�ﻹ مارات‪ :‬نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫‪ž ƃŒ ŗŪŒŧť‬‬
‫‪žƍŪƃŒ‬‬
‫‪ŗ Œ ŝőœřƈ‬‬
‫‪őœřƈ :ŘŒŧœƆƗŒ‬‬
‫‪ŘŒ œ ƗŒ Ƒżż ŗƒŵœƆřŞƙŒ‬‬
‫‪ŗ œ ř ƙŒ ŘœƂŕŬƃŒ‬‬
‫‪ŘœƂ ŬƃŒ ŴſŒƍƆ‬‬
‫‪ſŒ ŖŧœƒŨ‬‬
‫‪Ŗ œ Ũ ŧřŒƍř‬‬
‫‪řŒ ř :11 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ΔϳϋΎϣΗΟϻ΍ ΕΎϛΑηϟ΍ ϊϗ΍ϭϣ ΓέΎϳί έΗ΍ϭΗ‬‬
‫‪˱ Ύϳϣϭϳ Ε΍έϣ 5 -4‬‬
‫‪˱ Ύϳϣϭϳ Ε΍έϣ 3-2‬‬

‫‪έΛϛϷ΍ ΔϳϋΎϣΗΟϻ΍ ΕΎϛΑηϟ΍ ϊϗ΍ϭϣ‬‬
‫‪3%‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 3-2‬‬

‫΃‪ωϭΑγϷ΍ ϲϓ Γέϣ ϥϣ ϝϗ‬‬
‫΃‪˱΍ΩΑ΃Α ΎϬϣΩΧΗγ‬‬
‫‪Ϭ‬‬
‫‪ϻ‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪ΏϭΗϛϣ‬‬
‫΃‪Εϛέϭ‬‬

‫‪13%‬‬
‫‪20%‬‬
‫‪13%‬‬

‫‪ϥϳϋϭΑγ΃ ϝϛ Γέϣ‬‬

‫‪43%‬‬

‫‪ϲΑέόϟ΍ ϙϭΑγϳϓ‬‬

‫‪6%‬‬
‫‪16%‬‬

‫‪˱ ΎϳϋϭΑγ΃ Ε΍έϣ 5-4‬‬

‫‪65%‬‬

‫‪ϱίϳϠΟϧϻ΍ ϙϭΑγϳϓ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ϡϭϳϟ΍ ϲ‬‬
‫‪ϡϭϳ‬‬
‫‪ϲϓ Γέϣ‬‬
‫‪έ‬‬

‫‪1ΓέΎϳί‬‬

‫‪6%‬‬
‫‪24%‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪5 ϱΎϫ‬‬

‫‪7%‬‬

‫‪ϱίϳϠΟϧϻ΍ έΗϳϭΗ‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪αϳΑγϳ Ύϣ‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪ϥ΍έϳΟ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪ϲϠϣΎϳ‬‬
‫‪ϠϣΎϳ‬‬

‫‪3%‬‬

‫‪304 Δϧϳόϟ΍‬‬

‫‪ΔϠ΋γϷ΍ ϰϠϋ ΕΎΑΎΟϹ΍ ΩΩόΗϟ ˱ ΍έυϧ %100 ϰϟ· ϝλϳ ϻ Ωϗ Δϳϭ΋ϣϟ΍ Ώγϧϟ΍ ωϭϣΟϣ ˬΕ΍έΎϣϹ΍ ϥϣ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϊϳϣΟ ˬ402 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫) ‪έ΍έϣΗγΎΑ ΎϬϧϭέϭίϳ ϲΗϟ΍ ΔϳϋΎϣΗΟϻ΍ ΕΎϛΑηϟ΍ ϊϗ΍ϭϣ ΔϳϣγΗ ϥϳϛέΎηϣϟ΍ ϥϣ ΏϠρ (1‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫با�ﻹ�ضاف ��ة‪ ،‬وجزئي� � ًا ب�سبب منح رخ�صة ت�شغي ��ل التلفزيون عبر الهاتف‬
‫المتحرك بتقنية ‪ DVB-H‬م�ؤخر ًا في دولة ا�ﻹمارات العربية المتحدة‪،‬‬
‫نتوق ��ع �أن يلع ��ب الهات ��ف المتحرك دور ًا مهم� � ًا في ما يعتب ��ر �أحد �أكبر‬
‫الأ�س ��واق ا�ﻹعالني ��ة ف ��ي المنطق ��ة العربي ��ة‪ .‬وف ��ي حي ��ن �أن ‪ %12‬من‬
‫الم�شاركي ��ن في البحث �أفادوا با�ﻹت�ص ��ال با�ﻹنترنت من خالل هاتفهم‬
‫النقال (وهي ن�سبة قليل ��ة مقارن ًة بالأ�سواق الأخرى)‪ ،‬فمع تطور البنية‬
‫التحتي ��ة والمحت ��وى المق ��دم عل ��ى الهاتف النق ��ال‪ ،‬مقترن ًا م ��ع زيادة‬
‫�إ�ستخ ��دام “الهوات ��ف الذكية” ك ��اﻟ ‪� ،iPhone‬سيب ��د�أ الهاتف النقال‬
‫ﺑﺠﺫب ن�سبة �أكبر من �إجمالي ا�ﻹعالن‪.‬‬

‫ا�ﻹ ﺫاعة وا�ﻹ عالم الخارجي‬
‫�أخي ��راً‪ ،‬يتم �إنفاق ما يق ��ارب ‪ %5‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني في دولة‬
‫الإمارات العربية المتحدة في قطاعي الإذاعة والإعالن الخارجي‪.‬‬
‫بق ��ي قط ��اع الإذاعة في الدول ��ة‪ ،‬حيث تبث ‪ 24‬محط ��ة �إذاعية‪ ،‬بكامله‬
‫مملوك ًا من الدولة‪ .‬وف ��ي حين تملك وزارة الثقافة تلك المحطات‪ ،‬ف�إن‬
‫هيئة تنظيم االت�صاالت بقيت م�س�ؤولة عن منح رخ�ص البث‪ .‬وفي حين‬

‫‪117‬‬

‫نج ��د �أن المحط ��ات الإذاعية ذات �شعبي ��ة في دولة الإم ��ارات العربية‬
‫المتح ��دة‪( ،‬بالأخ�ص كنتيجة لمجتمع يق�ضي �أع�ض ��ا�ؤه وقت ًا طوي ًال في‬
‫�سياراتهم) يمكن تف�سير انخفا�ض الإنفاق الإعالني فيها بنف�س المبد�أ‬
‫المطب ��ق في التلفزي ��ون‪ ،‬حيث الجمهور منق�سم ب�ش ��دة‪ .‬وفي حين تبث‬
‫ن�صف هذه المحطات تقريب ًا بالعربية‪ ،‬ف�إن باقي المحطات تبث بلغات‬
‫مختلفة مثل االنجليزية‪ ،‬والهندي ��ة‪ ،‬والأوردو‪ ،‬والفلبينية‪ ،‬والماالياالم‪.‬‬
‫ونحن نتوقع خالل فترة الدرا�سة �أن ينمو الإعالن الإذاعي بمعدل نمو‬
‫�سنوي مركب متوا�ضع يبلغ ‪.%1.5‬‬
‫تنام ��ى قطاع الإعالن الخارجي في ال�سنوات القليلة الما�ضية مع طفرة‬
‫قطاع الإن�شاءات في الدولة‪ .‬وفي عام ‪� ،2008‬شكل قطاع العقارات ‪%50‬‬
‫م ��ن الإعالن الخارجي‪ ،‬ومن هنا‪ ،‬ف�إنه من غي ��ر المفاجئ �أن نجد ب�أن‬
‫الإنف ��اق الإعالن ��ي الخارجي قد تراجع بن�سب ��ة ‪ %30‬عام ‪ .2009‬ونحن‬
‫نتوق ��ع م�ستقب ًال �أن يتعافى قطاع الإعالن الخارجي و�أن ي�ستعيد م�ستواه‬
‫لع ��ام ‪ 2008‬بحلول عام ‪ 2013‬بمعدل نم ��و �سنوي مركب يبلغ ‪ %9‬خالل‬
‫فترة الدرا�سة‪.‬‬

118

‫‪ 3،2‬نظرة �شاملة للم�شهد الإعالمي في ‪ 11‬دولة عربية �أخرى‬
‫‪ 1،3،2‬مملكة البحرين‬
‫ال�شكل ‪ :1‬البحرين نظرة عامة‬

‫(‪)55‬‬

‫‪ƇƒŧšŕƃŒ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 0.8 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2ϡϛ 741 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 27,260 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 75 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪9 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ189,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃98 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫ ‪̃97 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪%3 :ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗ έΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪̃2 :ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫‪̃68 :νϳέόϟ΍ϟ ϕΎρϧϟ΍‬‬
‫‪ρ ϟ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫• ‪η‬‬
‫•‪̃209 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫تمتل ��ك مملك ��ة البحرين �إحدى �أعلى معدالت ن�صي ��ب الفرد من الناتج‬
‫الإجمال ��ي المحل ��ي في المنطق ��ة العربية‪ .‬كم ��ا تعد من ال ��دول الفتية‬
‫ن�سبي� � ًا حيث ي�شكل من هم دون الـ ‪ 15‬عام ًا ن�سبة ‪ ٪26‬من �إجمالي عدد‬
‫ال�سك ��ان‪ ،‬و‪ ٪50‬منه ��م دون ال� �ـ ‪ 30‬عاماً‪ ،‬كما �أن مع ��دل ال�سكان الذين‬
‫يعرفون القراءة والكتابة مرتفع ي�صل �إلى ‪ .٪87‬وفي حين تعد البحرين‬
‫الدول ��ة الأ�صغ ��ر في المنطق ��ة العربية من حيث عدد ال�سك ��ان‪� ،‬إال �أنها‬
‫تلع ��ب دور ًا في الم�شه ��د الإعالمي في المنطق ��ة‪ .‬با�ﻹ�ضافة‪ ،‬قد عملت‬
‫البحرين ب�شكل خا�ص على تطوير قطاعات الخدمات واالت�صاالت‪.‬‬
‫انخف�ض �إجمالي الإنفاق الإعالني في البحرين بين عامي ‪ 2008‬و‪2009‬‬

‫‪119‬‬

‫بن�سبة ‪ ٪12‬نتيجة الأزمة االقت�صادي ��ة العالمية‪ .‬وفي الم�ستقبل‪ ،‬نتوقع‬
‫�أن تحقق ال�سوق الإعالنية في البحرين نمو ًا بمعدل �سنوي مركب ي�صل‬
‫�إل ��ى ‪ ٪6‬خالل الفترة الم�شمولة بالدرا�سة‪ ،‬وذلك مع انتعا�ش االقت�صاد‬
‫وتوج ��ه المعلنين لرف ��ع ميزانياته ��م الإعالنية مرة �أخ ��رى‪ .‬وبا�ستثناء‬
‫التلفزي ��ون‪� ،‬سيقود قطاع الإعالن عل ��ى �شبكة الإنترنت ن�سبة كبيرة من‬
‫النم ��و‪ ،‬خا�صة و�أن البحرين تمتلك �أح ��د �أعلى معدالت انت�شار خدمات‬
‫النطاق العري�ض على م�ستوى المنطقة‪.‬‬

‫‪ .55‬الم�صدر‪ :‬كتاب حقائق العالم اﻟﺫي ت�صدره وكالة ا�ﻹ�ستخبارات المركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدولي‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬الدليل ا�ﻹعالمي لمنطقة ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‪ ،‬تحليل فاليو بارتنرز (تعود‬
‫كافة الأرقام الى عام ‪ 2009‬ما عدا ن�صيب الفرد من الناتج ا�ﻹجمالي المحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور قطاع الإعالن في البحرين‬
‫‪ƇƒŧšŕƃŒ Ƒż ƇƚŵƗŒ ųœűſ ŧƍűř‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬

‫‪6.3%‬‬

‫‪13%‬‬
‫‪85‬‬

‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪76‬‬

‫‪75‬‬

‫‪79‬‬

‫‪85‬‬

‫‪90‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪76‬‬

‫‪85‬‬

‫‪75‬‬

‫‪79‬‬

‫‪85‬‬

‫‪90‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪95‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪95‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬
‫‪6.3%‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪10‬‬
‫‪1.0‬‬

‫‪21‬‬
‫‪2.1‬‬

‫‪32‬‬
‫‪3.2‬‬

‫‪55‬‬
‫‪5.5‬‬

‫‪65‬‬
‫‪6.5‬‬

‫‪75‬‬
‫‪7.5‬‬

‫‪85‬‬
‫‪8.5‬‬

‫‪28%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪0.0%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪7.2‬‬

‫‪6.5‬‬

‫‪6.2‬‬

‫‪6.5‬‬

‫‪6.9‬‬

‫‪7.7‬‬

‫‪8.5‬‬

‫‪8.4%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪6.0‬‬

‫‪7.5‬‬

‫‪6.7‬‬

‫‪7.0‬‬

‫‪7.3‬‬

‫‪7.8‬‬

‫‪8.2‬‬

‫‪5.1%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪11‬‬

‫‪14‬‬

‫‪12‬‬

‫‪12‬‬

‫‪15‬‬

‫‪16‬‬

‫‪17‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪49‬‬

‫‪54‬‬

‫‪46‬‬

‫‪47‬‬

‫‪49‬‬

‫‪50‬‬

‫‪52‬‬

‫‪3.2%‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΎϳΩϳϣϳΗΑϭ΃ Εϳϧϳί :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ت�ست�أث ��ر الإعالن ��ات ف ��ي ال�صح ��ف ب�أكبر ح�صة م ��ن �إجمال ��ي الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي في مملك ��ة البحرين بن�سبة ‪ .٪61‬وفي ع ��ام ‪ ،2009‬انخف�ض‬
‫حج ��م الإعالنات ف ��ي ال�صح ��ف بن�سب ��ة ‪ ٪15‬الأمر الذي جعل ��ه �أكثر‬
‫المن�ص ��ات ت�ضرر ًا م ��ن جراء الأزم ��ة االقت�صادية بم ��وازاة الإعالنات‬
‫ف ��ي التلفزي ��ون‪ .‬ويمك ��ن �أن يعزى ه ��ذا االنخفا� ��ض ب�شك ��ل جزئي �إلى‬
‫الحركة الت�صحيحي ��ة التي �شهدها القطاع العق ��اري‪ ،‬الذي ت�أثر ب�شدة‬
‫بالأزمة ويعد من ركائز النمو �ﻹقت�صاد البحرين ‪ ،‬والذي كان �أحد �أكثر‬
‫م�صادر الإيرادات الإعالنية لل�صحف بحوالي ‪ ٪20‬من �إجمالي الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي ف ��ي عام ‪ .2008‬وف ��ي حين �أن مع ��دل من يعرف ��ون القراءة‬
‫والكتاب ��ة يعد عالي ًا في البحرين‪ ،‬ومع توقع �أن ت�ستعيد ال�سوق الإعالنية‬
‫ن�شاطه ��ا مجدداً‪ ،‬نتوقع �أن يحق ��ق الإنفاق الإعالني في ال�صحف معدل‬
‫نمو �سنوي مركب ي�صل �إلى ‪ ٪3‬خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫ت�أ�س�س ��ت �أول �صحيفة يومية في البحرين عام ‪ .1976‬وقد �ضمن قانون‬
‫ال�صحافة لعام ‪ 2002‬حرية التعبير‪ ،‬واعتبار ًا من عام ‪� 2009‬أ�صبح عدد‬
‫ال�صحف اليومي ��ة في البحرين ت�سع �صحف‪� ،‬سب ��ع منها باللغة العربية‬
‫واثنتان باللغ ��ة الإنجليزية‪ ،‬ف�ض ًال عن �أربع �صح ��ف �أ�سبوعية‪ .‬وتوا�صل‬
‫ع ��دد المطبوعات ف ��ي البحرين ارتفاع ��ه عام ‪ 2009‬م ��ع �صدور مجلة‬
‫�أ�سبوعي ��ة بعنوان �أ�سواق‪ .‬وتمتلك البحرين �أعلى ن�سبة انت�شار لل�صحف‬
‫(‪)56‬‬
‫مقاب ��ل كل مليون �شخ�ص بال ��غ في المنطقة‪� .‬أعلن ��ت �صحيفة �أخبار‬
‫الخليج �أن حجم التوزيع و�صل �إلى ‪ 36,000‬ن�سخة‪ ،‬وهي الن�سبة الأعلى‬
‫المعلنة بين كافة ال�صحف‪ .‬كما تمتلك �صحف البحرين ح�ضور ًا وا�سع ًا‬
‫على �شبكة الإنترنت‪ ،‬فمن �أ�صل ‪� 13‬صحيفة (يومية و�أ�سبوعية)‪ ،‬هناك‬
‫�صحيفة واحد فقط لي�س لديها موقع �إلكتروني‪.‬‬
‫‪� 15.4 .56‬صحيفة لكل مليون بالغ‪ ،‬انظر الق�سم الأول‬

‫انخف� ��ض �إجمالي الإنفاق الإعالني في المجالت بن�سبة ‪ ٪10‬في الفترة‬
‫بي ��ن عامي ‪ 2008‬و ‪ .2009‬وفي حين �شكل القط ��اع العقاري �أحد �أعلى‬
‫مع ��دالت الإنف ��اق الإعالني في المجالت‪ ،‬ف�إن قطاع ��ات �أخرى بما في‬
‫ذلك قطاع ال�ضيافة �ساهمت بح�صة كبيرة في الإنفاق الإعالني‪ .‬وجاء‬
‫�إط�ل�اق مجل ��ة “تايم �آوت بحرين” ‪ ،‬في مار� ��س ‪ ،2009‬لي�شكل �أحدث‬
‫العناوين في محفظة المجالت التي ت�صدر في البحرين‪.‬‬
‫حاف ��ظ التلفزي ��ون المحل ��ي عل ��ى مكانته كثان ��ي �أهم من�ص ��ة �إعالنية‬
‫بع ��د ال�صحف مع ح�ص ��ة تبلغ ‪ ٪15‬م ��ن �إجمالي ال�س ��وق الإعالنية في‬
‫البحرين خ�ل�ال عام ‪ .2009‬وفي حين انخف�ض الإنفاق على الإعالنات‬
‫التلفزيونية بن�سبة ‪ ٪15‬في عام ‪� ،2009‬إال �أننا نتوقع �أن ت�سترد ن�شاطها‬
‫خالل الفترة المح ��ددة‪ ،‬و�أن تحقق زيادة بن�سبة ‪ ٪10‬مدفوعة بعاملين‬
‫رئي�سيي ��ن‪ .‬الأول‪ ،‬تعززت مكانة البحرين ا�ﻹعالمي ��ة بعد انتقال �شبكة‬
‫�أورب ��ت من روم ��ا �إلى البحرين ف ��ي عام ‪ ،2006‬واختي ��ار البحرين من‬
‫قبل (‪ )MBC‬لتك ��ون مقر ًا لقناة ‪ .MBC2‬وال�سب ��ب الثاني‪ ،‬قيام هيئة‬
‫الإذاع ��ة والتلفزيون في البحرين باال�ستثمار ب�شكل كبير بهدف تحديث‬
‫�س ��وق التلفزيون المحلي‪ ،‬حيث تتولى الهيئ ��ة �إدارة وت�شغيل �ست قنوات‬
‫�أر�ضية‪ ،‬تبث ثالث منها �أي�ض ًا عبر الأقمار ال�صناعية‪.‬‬
‫وق ��د تعاقدت الحكومة م ��ع عدة �شركات للبث الأر�ض ��ي الرقمي بهدف‬
‫تجديد خدمات هيئ ��ة الإذاعة والتلفزيون‪ ،‬وب�شكل م ��وازي لبناء مركز‬
‫م�ؤتمت بالكامل لتوفير خدمات البث عالي الو�ضوح‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬يتناف�س‬
‫التلفزي ��ون البحرين ��ي المحل ��ي‪ ،‬كبقي ��ة الأ�س ��واق الأخرى ف ��ي منطقة‬
‫الخلي ��ج‪ ،‬للح�صول عل ��ى ح�صة �أكبر من الإنف ��اق الإعالني مع القنوات‬
‫التلفزيونية الف�ضائية العربية‪ .‬وفي حين �أن الأطباق الالقطة محظورة‬
‫‪120‬‬

‫من الناحية القانونية‪� ،‬إال �أن �إر�سال القنوات الف�ضائية ي�صل تقريب ًا �إلى‬
‫كافة المنازل في البحرين‪.‬‬
‫ا�ستف ��ادت القن ��وات التلفزيوني ��ة الم�شفرة في البحرين م ��ن انخفا�ض‬
‫عمليات القر�صنة ب�شك ��ل كبير في البالد‪ ،‬حيث انخف�ضت من ‪ ٪80‬في‬
‫(‪)57‬‬
‫عام ‪� 2002‬إلى ‪ ٪ 20‬في عام ‪ .2007‬وبالمقارنة مع الدول الأخرى في‬
‫المنطق ��ة‪ ،‬تمتلك البحرين ن�سبة انت�شار عالي ��ة لخدمات البث الم�شفر‬
‫م ��ع جزء عب ��ر الكيبل (�شبكات نق ��اط خدمة التوزيع متع ��ددة القنوات‬
‫(‪ ،)MMDS‬خدمة الكيبل الال�سلكي من هيئة الإذاعة والتلفزيون في‬
‫مملك ��ة البحري ��ن)‪ .‬ومن المهم مالحظة �أنه عل ��ى الرغم من �أن �شبكة‬
‫�أورب ��ت يقع مقرها الرئي�سي في البحرين‪� ،‬إال �أن راديو وتلفزيون العرب‬
‫(‪)58‬‬
‫“‪ ”ART‬تعد المن�صة المهيمنة لخدمات البث الم�شفر في المملكة‪.‬‬
‫كان الإعالن على �شبكة الإنترنت في البحرين ال�شكل الوحيد من �أ�شكال‬
‫الإع�ل�ان الذي وا�صل م�سيرة النمو على الرغم من الأزمة االقت�صادية‪.‬‬
‫ونتوق ��ع �أنه تمكن من تحقيق نمو كبير بن�سبة ‪ ٪52‬في عام ‪ .2009‬ويعد‬
‫االنت�ش ��ار الكبير لخدم ��ات النط ��اق العري�ض في البحري ��ن وانخفا�ض‬
‫ميزانيات المعلنين‪ ،‬االمرالذي دفعهم للبحث عن من�صات �أكثر فعالية‬
‫وقابلة للقيا�س وذات ن�سب ��ة و�صول عالية من الدوافع الرئي�سية لحدوث‬
‫ذل ��ك النمو‪ .‬وخالل الفت ��رة الم�شمول ��ة بالدرا�سة‪ ،‬نتوق ��ع نمو معدالت‬
‫الإعالن على الإنترنت وتحقيق معدل نمو �سنوي مركب ي�صل �إلى ‪.٪28‬‬
‫ونعتقد �أن ي� ��ؤدي ارتفاع حدة المناف�سة في �سوق الإنترنت في البحرين‬
‫(‪ 22‬م ��زود لخدمات الإنترنت‪ ،‬وعدد من �شرك ��ات خدمة الواي ماك�س‬
‫(‪ ،))WiMAX‬مع وجود خطط حكومية للو�صول �إلى الخدمة العالمية‬
‫للنطاق العري�ض خالل هذه الفترة‪� ،‬إلى دعم وت�سريع الإنفاق الإعالني‬

‫‪121‬‬

‫عل ��ى �شبك ��ة الإنترنت‪ .‬كذل ��ك �شرع ��ت الحكومة بعدد م ��ن المبادرات‬
‫الرامية �إلى ت�شجيع الإب ��داع واالبتكار في تطوير المحتوى المحلي على‬
‫(‪)59‬‬
‫�شبكة الإنترنت‪.‬‬
‫ي�شك ��ل الإنفاق الإعالن ��ي في الإذاعة ن�سب ��ة �صغيرة جد ًا م ��ن �إجمالي‬
‫الإنف ��اق الإعالن ��ي و�صلت �إل ��ى ‪ .%2‬ونعتقد �أن الم�ست ��وى الإعالني في‬
‫الإذاع ��ة �سيبق ��ى م�ستقر ًا حول ه ��ذه الن�سب ��ة خالل الفت ��رة المحددة‬
‫حي ��ث ال يتوقع ح ��دوث �أية تط ��ورات رئي�سي ��ة‪ .‬وتبقى �إذاع ��ة (‪Voice‬‬
‫‪ )FM 104.2‬المحط ��ة التجارية الوحيدة‪ ،‬وال ت�ستهدف هذه المحطة‬
‫المجتمع المحل ��ي البحريني لأنها تقوم ببث برامجها باللغات الهندية‪،‬‬
‫والمااليالم‪ ،‬والتاميلية‪.‬‬
‫مع انخفا�ض النفقات بن�سبة ‪ ٪5‬في عام ‪ ،2009‬لم يت�أثر حجم الإنفاق‬
‫على الإعالنات الخارجية بنف�س االنخفا�ض الذي عانت منه المن�صات‬
‫الإعالني ��ة الأخرى‪ .‬ونتوقع �أن يحاف ��ظ قطاع الإعالنات الخارجية على‬
‫ح�صته من �إجمالي الإنفاق الإعالني خالل الفترة المحددة‪ ،‬و�أن يحقق‬
‫معدل نمو �سنوي مركب ي�صل �إلى ‪.٪8‬‬

‫‪ .57‬انفورما تي �أم‬
‫‪ .58‬بناء على مقابالت مع خبراء القطاع‬
‫‪� .59‬أطلقت هيئة الحكومة الإلكترونية في مملكة البحرين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مبادرة جديدة في عام ‪ 2009‬لتعزيز نمو المحتوى العربي في المواقع الإلكترونية‪.‬‬

‫‪ 2،3،2‬المملكة الأردنية الها�شمية‬
‫ال�شكل ‪ :1‬الأردن‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)60‬‬

‫‪ŗƆœŵ ŖŧŲƈ ƇťŧƕŒ :1 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 5.9 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫‪2ϡ‬‬
‫•‪ϡϛ 89,342 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 3,630 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪ΔϳϧΩέϷ΍ ΔϳϣϼϋϹ΍ ΔϧϳΩϣϟ΍ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 105 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪8 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ 313,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃95 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫ ‪̃78 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫‪%1 :ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗ‬‬
‫ ‪ί έέΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪%0.1 :ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫•‪̃15 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃95 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫نم ��ا الناتج الإجمالي المحلي في الأردن بن�سبة ‪ %6‬بالقيمة الإ�سمية في‬
‫ع ��ام ‪ .2009‬وعلى غرار معظم البلدان العربية‪ ،‬تغلب فئة ال�شباب على‬
‫�سكان الأردن‪ ،‬حيث ت�صل ن�سبة ال�سكان ممن هم دون �سن ‪ 15‬عام ًا �إلى‬
‫‪ ،٪36‬و �إلى ‪ ٪65‬لمن هم دون �سن ‪ 30‬عاماً‪ .‬كما يوجد في الأردن ن�سبة‬
‫عالي ��ة ممن يعرفون الق ��راءة والكتابة ت�صل �إلى حوالي ‪ ،%90‬وهو ثالث‬
‫�أعلى معدل في المنطقة العربية‪.‬‬
‫على الرغم من �أن �إجمالي الإنفاق الإعالني في الأردن ارتفع بن�سبة ‪٪20‬‬

‫بين عامي ‪ 2007‬و ‪ ،2008‬فقد تباط�أ هذا النمو �إلى ‪ ٪1‬في عام ‪.2009‬‬
‫وت�ض ��م قائمة القطاعات الأكثر م�ساهمة في نم ��و القطاع الإعالني في‬
‫البالد كال من االت�صاالت‪ ،‬والخدمات الم�صرفية‪ ،‬والعقارات‪ ،‬غير �أن‬
‫المعلنين في القطاعين الأخيرين قاموا بمراجعة ميزانياتهم الإعالنية‬
‫ب�سب ��ب الأزمة االقت�صادية‪ .‬ونتوقع م�ستقب�ل�اً �أن يرتفع �إجمالي الإنفاق‬
‫الإعالني بمعدل نم ��و �سنوي مركب تبلغ ن�سبته ‪ ٪9‬خالل فترة الدرا�سة‬
‫(‪.)2013-2009‬‬

‫‪ .60‬الم�صدر‪ :‬كتاب حقائق العالم اﻟﺫي ت�صدره وكالة ا�ﻹ�ستخبارات المركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدولي‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬الدليل ا�ﻹعالمي لمنطقة ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‪ ،‬تحليل فاليو بارتنرز (تعود كافة‬
‫الأرقام الى عام ‪ 2009‬ما عدا ن�صيب الفرد من الناتج ا�ﻹجمالي المحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫‪122‬‬

‫‪LAITNEDIFNOC‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور القطاع ا�ﻹ عالني في الأردن‬
‫‪5.2‬‬

‫‪nadroJ‬‬

‫‪ƇťŧƕŒ Ƒż ƑƈƚŵƗŒ ųœűƀƃŒ ŧƍűř ŘœŶſƍř :2 ¾ƂŬƃŒ‬‬

‫‪tohspans a :nadroJ :07 tibihxE‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫•‬
‫•‬

‫‪m9.5 :noitalupoP‬‬
‫‪2‬‬
‫‪mk 243,98 :aerA‬‬
‫‪036,3 $SU :atipac rep PDG‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪ytiC aideM nadr(o2013‬‬
‫‪J :s–en2009‬‬
‫‪oZ a)ideM‬‬
‫‪m401 $SU :tekram da eht fo eziS‬‬
‫‪8 :srepaps wen yliaϱϭϧγϟ΍‬‬
‫‪d fo έϳϐΗϟ΍‬‬
‫‪rebmuN‬‬
‫‪20%000,313 :noitalucric latoT‬‬
‫‪%59 :noitarteneP VT latoT‬‬
‫‪104‬‬
‫‪%87 :n86‬‬
‫ ‪oitarteneP VT etilletaS‬‬‫ ‪%1 :noitarteneP VT elbaC‬‬‫ ‪%1.0 :noitarteneP VTPI‬‬‫‪%51 :noitarteneP dnabdaorB‬‬
‫‪%59 :noitarteneP eliboM‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬
‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬
‫‪:et oN‬‬
‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬
‫‪:e cru oS‬‬
‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪9.4%‬‬

‫‪105‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪112‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪123‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪136‬‬

‫‪150‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪136‬‬

‫‪150‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪123‬‬
‫‪112‬‬
‫‪105‬‬
‫‪104‬‬
‫‪86‬‬
‫‪.t se 8002 a ot srefer hci hw ati pa c re p PD G t pe c xe 9002 ot refer seru g if l lA‬‬
‫‪sdlohes12‬‬
‫‪uo h l la n o de‬‬
‫‪9s9ab s i noita7.7‬‬
‫‪9.9‬‬
‫‪7rte‬‬
‫‪7 ne p VT l5.4‬‬
‫‪5at4ot d na sd l2.2‬‬
‫‪2oh2esu o h V1.0‬‬
‫‪1T 0n o de sab0.0‬‬
‫‪0e0ra n o itarte neP VT‬‬
‫‪si sy la nA sre ntraP eu laV ,ed iu G a i deM ANEM ,MT amrof nI ,FMI , koobtcaF d lr o W AIC‬‬
‫‪4.1‬‬
‫‪4.9‬‬
‫‪4.7‬‬
‫‪4.4‬‬
‫‪3.6‬‬
‫‪3.0‬‬
‫‪2.0‬‬

‫‪9.4%‬‬
‫‪54%‬‬
‫‪8.0%‬‬

‫‪0.8%a sah nadro7.5‬‬
‫‪J ,seirtnuoc7.3‬‬
‫‪barA eht f7.1‬‬
‫‪o tsom ot 7.0‬‬
‫‪ralimiS .907.3‬‬
‫‪02 ni smr8.0‬‬
‫‪et lanimon5.6‬‬
‫‪ni %6 y(Ύϣϧϳγϟ΍‬‬
‫‪b weϙϟΫ‬‬
‫‪rg ϲϓ‬‬
‫‪PDΎϣΑG) sϲΟέΎΧ‬‬
‫‪’nadroJ‬‬
‫‪10%‬‬
‫‪fo e‬‬
‫‪tar ycaretil hgih8.2‬‬
‫‪a sah osla7.6tI .03 fo e6.9‬‬
‫‪ga eht red6.3‬‬
‫‪nu %56 dn5.6‬‬
‫‪a 51 fo eg6.3‬‬
‫‪a eht redn5.3‬‬
‫‪u %63 htiw noitalupoΕϼΟϣ‬‬
‫‪p gnuoy‬‬

‫‪.n‬‬
‫‪oiger barA‬‬
‫‪r ycaretil 5.2‬‬
‫‪tsehgih driht eht ,%09ϥϭϳίϔϠΗ‬‬
‫‪dnuora‬‬
‫‪4.6‬‬
‫‪4.0eht ni eta‬‬
‫‪5.6‬‬

‫‪5.1‬‬

‫‪5.5‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪8.9%‬‬

‫‪85desaercn82‬‬
‫‪68‬‬
‫‪g8.0%‬‬
‫‪nisitrevda latot 111‬‬
‫‪,8002 dna 101‬‬
‫‪7002 neew92‬‬
‫‪teb %02 yb‬‬
‫‪i nadroJ n80‬‬
‫‪i erutidnep‬‬
‫‪xe gnisitrevda latot hϑΣλ‬‬
‫‪guohtlA‬‬

‫‪eh t era yrtnuoc eht ni htworg gnisitrevda rof srotubirtnoc rojam ehT .9002 ni %1 ot dewols htwίέϧΗέΎΑ‬‬
‫‪org eϭϳϟΎϓ‬‬
‫‪rutid‬‬
‫‪nepxe‬‬
‫‪:έΩλϣϟ΍‬‬
‫‪gnisitrevda rieht desiver owt rettal eht hcihw fo tuo srotces etatse laer dna ,gniknab ,snoitacinummocelet‬‬
‫‪a ta esaercni ot erutidnepxe gnisitrevda latot tcepxe ew ,drawrof gnioG .sisirc cimonoce eht ot eud stegdub‬‬

‫تراج ��ع حج ��م الإنف ��اق الإعالني في المج�ل�ات بن�سب ��ة ‪ ٪11‬في عام‬
‫‪.3102-9002 doirep noitcejorp eht revo %8 fo RGAC‬‬
‫‪ ،2009‬ويرج ��ع ذلك لقيام قطاعات مثل ال�سيارات‪ ،‬والعقارات‪ ،‬وال�سلع‬
‫الفاخ ��رة بخف� ��ض ميزانياتها الإعالنية‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬ك ��ان هناك موازنة‬
‫لأث ��ر ه ��ذا االنخفا� ��ض عل ��ى �إجمال ��ي الإعالنات ف ��ي و�سائ ��ل الإعالم‬
‫المطب ��وع من خالل الزيادة في �إجمالي ا�ﻹعالنات في ال�صحف (التي‬
‫تمثل ‪ ٪94‬م ��ن �إجمالي ا�ﻹعالنات في و�سائل الإعالم المطبوع) بن�سبة‬
‫‪ .٪3‬ونتوق ��ع خ�ل�ال فت ��رة الدرا�س ��ة (‪� )2013-2009‬أن ينم ��و الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي في ال�صحف والمجالت بما يتما�شى مع نمو ال�سوق الإعالنية‬
‫عموم ًا بمعدل نمو �سنوي مركب تبلغ ن�سبته ‪ ٪8‬و‪ ٪ 10‬على التوالي‪.‬‬
‫يتم تنظيم عمل ال�صحافة الأردنية من خالل قانون المطبوعات والن�شر‬
‫ال ��ذي تم تعديله ف ��ي ‪ 21‬مار�س ‪ 2007‬لي�ضمن حري ��ة �أكبر للتعبير عن‬
‫الر�أي فعلى �سبيل المثال‪� ،‬سمح لل�صحفيين بتغطية جل�سات المحاكم‪.‬‬
‫وق ��د �ساه ��م تحول �صحيف ��ة ال�سبيل من �صحيف ��ة �أ�سبوعي ��ة �إلى يومية‬
‫في فبراي ��ر ‪ 2009‬في زيادة عدد ال�صحف اليومي ��ة العربية في الأردن‬
‫�إل ��ى �سبع‪ ،‬في حين تع ��د «جوردان تايمز» ال�صحيف ��ة الوحيدة الناطقة‬
‫باالنجليزي ��ة في البالد‪ .‬وتعتب ��ر �صحيفة الر�أي الت ��ي انطلقت في عام‬
‫‪ 1971‬ال�صحيف ��ة اليومي ��ة الأكث ��ر �شعبية ف ��ي الأردن مع حج ��م توزيع‬
‫(‪)61‬‬
‫معل ��ن ي�صل الى ‪ 90,000‬ن�سخ ��ة‪ .‬وتمتلك جمي ��ع ال�صحف اليومية‬
‫في الأردن مواقع على الإنترنت‪ .‬ويعد عدد ال�صحف اليومية في الأردن‬
‫منخف�ض ًا بالن�سبة لعدد ال�سكان و بالن�سبة العالية لمعدل معرفة القراءة‬
‫و الكتاب ��ة بالمقارنة مع الأ�سواق الأخ ��رى �إذ تبلغ ن�سبة تركيز ال�صحف‬
‫‪ 1.7‬عنوان لكل مليون ن�سمة‪.‬‬
‫يزي ��د عدد المج�ل�ات في الأردن ع ��ن ‪ 20‬مجلة بما ف ��ي ذلك عدد من‬
‫المج�ل�ات الإنجليزية مث ��ل (‪ ،)Business Today‬و(‪ ،)Jo‬و(‪On‬‬
‫‪123‬‬

‫‪� .61‬آيرك�س في عام ‪2009‬‬
‫‪ .62‬دليل ا�ﻹعالم في ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‬
‫‪� .63‬إنفورما تي ام‬

‫‪ )Campus‬وغيره ��ا‪ .‬وتعد مجل ��ة ليالينا‪ ،‬وهي مجل ��ة �شهرية باللغة‬
‫العربي ��ة تغط ��ي الأح ��داث االجتماعي ��ة ف ��ي الأردن‪ ،‬واح ��دة م ��ن �أكثر‬
‫المج�ل�ات �شعبية في الب�ل�اد‪ ،‬حيث و�صلت �أعداد توزيعه ��ا المعلنة �إلى‬
‫(‪)62‬‬
‫‪ 12.000‬ن�سخة في عام ‪.2008‬‬
‫ويع ��د �سوق الإعالن في التلفزي ��ون المحلي �صغير ًا ف ��ي الأردن حيث ال‬
‫يتج ��اوز ‪ ٪4‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني‪ .‬وقد كان الإعالن التلفزيوني‬
‫�أكب ��ر الخا�سرين بين عامي ‪ 2008‬و ‪ ،2009‬حيث انخف�ض بن�سبة ‪.٪29‬‬
‫يمكن �أن يعزى هذا �إل ��ى االنت�شار الوا�سع للمحطات الف�ضائية (حوالي‬
‫‪ ٪80‬في ع ��ام ‪ ،)2009‬والتي تت�ضمن مجموعة م ��ن المحطات الرائدة‬
‫عل ��ى م�ست ��وى المنطق ��ة العربية الت ��ي تجذب �أكب ��ر ح�صة م ��ن �أموال‬
‫الإعالن‪.‬‬
‫في عام ‪ ،2003‬تم تحري ��ر قطاع البث الأردني‪ .‬وتقوم م�ؤ�س�سة الإذاعة‬
‫والتلفزي ��ون الأردنية المملوكة من قبل الدولة ب�إدارة القناة التلفزيونية‬
‫الأر�ضي ��ة الوحي ��دة‪ ،‬وه ��ي القناة الأول ��ى‪ ،‬و تب ��ث ف�ضائي ًا �أي�ض� �اً‪ .‬وقد‬
‫�أ�صحب ��ت القناة الأولى القن ��اة التلفزيونية الأر�ضية الوحيدة بعد �أن تم‬
‫�إغالق اثنتين من القنوات الأر�ضية الأخرى‪ ،‬هما القناة الثانية (القناة‬
‫الريا�ضية) والقناة الثالث ��ة (قناة الأفالم) في مايو ‪ .2008‬وتم ت�أجيل‬
‫�إطالق �أول قن ��اة تلفزيونية �أر�ضية مملوكة للقط ��اع الخا�ص في الأردن‬
‫(‪ )ATV‬ع ��دة م ��رات منذ الموع ��د الأ�صلي لإطالقها ف ��ي ‪ ،2007‬ومن‬
‫المتوق ��ع �أن تبد�أ القن ��اة البث في مطلع ع ��ام ‪ .2010‬ويتوقع �أن ي�ساهم‬
‫�إط�ل�اق (‪ )ATV‬ف ��ي تعزي ��ز المناف�سة في �س ��وق التلفزي ��ون المحلية‪.‬‬
‫‪58‬‬
‫© ‪cod.mayraM htiw derahS - 41 naJ - tfarD lluF OMA | .9002 srentraP eulaV‬‬
‫المحلية‬
‫ونتوق ��ع م�ستقب ًال �أن ينم ��و الإنفاق الإعالني ف ��ي التلفزيونات‬
‫بمعدل نمو �سنوي مركب تبلغ ن�سبته ‪ ٪9‬خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫(‪) 63‬‬
‫يق ��در معدل انت�ش ��ار البث الم�شفر بنحو ‪ ٪4‬فق ��ط من المنازل التي‬

‫تحت ��وي �أجهزة تلفزي ��ون‪ ،‬ويتوفر الب ��ث الم�شفر ف ��ي الأردن من خالل‬
‫عدة من�صات‪:‬‬
‫• �شركات البث الم�شفر الإقليمية �أروبت‪� /‬شوتايم و ‪ART‬‬
‫• �شرك ��ة الأردن لخدم ��ات الكيب ��ل الت ��ي �أطلق ��ت من�ص ��ة لتلفزي ��ون‬
‫الكيبل في عام ‪2005‬‬
‫• خدمة البث التلفزيوني عبر الإنترنت التي انطلقت في عام ‪2008‬‬
‫م ��ن قبل �شرك ��ة �أورانج الأردن و توف ��ر خدمات الفيدي ��و ح�سب الطلب‬
‫والإ�ش ��راف العائل ��ي‪ .‬غي ��ر �أن الأ�سع ��ار المرتفع ��ة لخدم ��ات النط ��اق‬
‫العري� ��ض قد تح ��د من تطور �سوق الب ��ث التلفزيوني عب ��ر الإنترنت في‬
‫الأردن‬
‫وتع ��د الأردن م ��ن جه ��ات الإنت ��اج الرئي�س ��ة للم�سل�س�ل�ات التلفزيونية‬
‫العربي ��ة‪ ،‬وه ��ي مق ��ر لبع� ��ض �شرك ��ات انت ��اج �أ�سا�سي ��ة ف ��ي المنطقة‬
‫العربية مث ��ل المركز العربي للإنتاج الإعالمي‪ .‬وكان م�سل�سل االجتياح‬
‫ال ��ذي �أنتج ��ه المرك ��ز �أول م�سل�سل عربي يف ��وز بجائزة �إيم ��ي الدولية‬
‫في �شهر نوفمبر ‪.2008‬‬
‫ت ��م ت�أ�سي� ��س المدين ��ة الإعالمي ��ة الأردني ��ة ف ��ي ع ��ام ‪ ،2001‬وخالف ًا‬
‫لمعظ ��م الم ��دن الإعالمية الأخرى ف ��ي المنطقة العربي ��ة‪ ،‬تعود ملكية‬
‫المدين ��ة للقطاع الخا�ص‪ .‬وتن�شط المدينة كمق ��ر ل�شركات البث وجهة‬
‫�إنت ��اج‪ ،‬وه ��ي تدي ��ر ‪ 215‬قن ��اة تلفزيوني ��ة تغط ��ي �أ�سترالي ��ا‪ ،‬و�أوروبا‪،‬‬
‫وال�ش ��رق الأو�س ��ط‪ ،‬وجزء م ��ن �أفريقي ��ا‪ .‬ويقوم مركز الب ��ث الخارجي‬
‫في المدين ��ة بتلبية احتياجات ‪ 70‬قناة تلفزيوني ��ة‪ .‬وبح�سب المقابالت‬
‫الت ��ي �أجريناها م ��ع خبراء القطاع في الأردن‪ ،‬ف� ��إن المدينة الإعالمية‬
‫الأردني ��ة في طور تحديث البني ��ة التحتية لتالئم تقنية الو�ضوح العالي‪.‬‬
‫كم ��ا تخطط المدينة لتحويل اال�ستوديوهات �إل ��ى تقنية الو�ضوح العالي‬
‫�أي�ض ًا في عام ‪.2010‬‬
‫�شهد الإعالن عب ��ر الإنترنت‪ ،‬و�إن كان ينطلق من قاعدة �صغيرة‪� ،‬أعلى‬
‫مع ��دالت النمو‪ ،‬حيث بلغت ن�سب ��ة نمو الإنفاق الإعالن ��ي عبر الإنترنت‬
‫�أكث ��ر م ��ن ‪ ٪130‬بي ��ن عام ��ي ‪ 2008‬و ‪ .2009‬ويتوق ��ع �أن تنمو خدمات‬

‫‪� .64‬إنفورما تي ام‬
‫‪ .65‬بناء على مقابالت مع خبراء القطاع‬

‫النط ��اق العري�ض التي يبلغ مع ��دل انت�شارها حاليا ‪ ،٪15‬ب�شكل ملحوظ‬
‫(‪)64‬‬
‫خ�ل�ال فترة الدرا�س ��ة لت�صل �إلى �أكثر من ‪ ٪50‬ف ��ي ‪ .2013‬كما �أن‬
‫الأردن ت�ست�ضي ��ف ع ��دد ًا من كبري ��ات �شركات الإنترن ��ت‪ ،‬بما في ذلك‬
‫«مكت ��وب» و»جيران»‪ ،‬وهما من �أكثر المواق ��ع �شعبية في عالم ال�شبكات‬
‫االجتماعي ��ة على م�ست ��وى المنطقة‪ .‬تم �إطالق جي ��ران في عام ‪2000‬‬
‫ليك ��ون �أول مجتم ��ع عربي عل ��ى ال�شبك ��ة‪ ،‬ونجح في ا�ستقط ��اب ثمانية‬
‫(‪)65‬‬
‫ماليي ��ن زائر �شهري ًا في عام ‪� .2009‬أما مكتوب فقد ت�أ�س�س في عام‬
‫‪ 2000‬عندم ��ا �أ�صبح �أول موقع باللغة العربية لحلول البريد االلكتروني‪.‬‬
‫وق ��د حقق مكتوب واحدة من �أكبر ق�ص�ص النجاح على �شبكة الإنترنت‬
‫ف ��ي المنطقة العربية‪ ،‬حيث قاع ��دة م�ستخدميه وا�سعة و تم اال�ستحواذ‬
‫علي ��ه من قب ��ل ياهو في �صي ��ف ‪ .2009‬وبالتالي‪ ،‬ف�إننا نتوق ��ع �أن ي�شهد‬
‫الإنف ��اق الإعالني عب ��ر الإنترنت نمو ًا قوي ًا ليمثل م ��ا يقرب من ‪ ٪8‬من‬
‫�إجمالي الإنفاق الإعالني خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫مع �إط�ل�اق �أربع محط ��ات �إذاعية جديدة في ع ��ام ‪ ،2009‬و�صل العدد‬
‫الإجمال ��ي للمحط ��ات الإذاعي ��ة في الأردن �إل ��ى ‪ .28‬وقد نم ��ا �إجمالي‬
‫الإنف ��اق الإعالني الإذاعي بين عامي ‪ 2008‬و ‪ 2009‬بن�سبة ‪ .٪20‬ومنذ‬
‫تحري ��ر �س ��وق البث في ع ��ام ‪ ،2003‬وا�صل ع ��دد المحط ��ات الإذاعية‬
‫الخا�صة ارتفاعه و و�صل الى ‪ 18‬محطة في ‪ .2009‬ونحن نتوقع �أن ينمو‬
‫�إجمال ��ي الإنفاق الإعالني الإذاعي بمعدل نمو �سنوي مركب تبلغ ن�سبته‬
‫‪ ،٪8‬وذل ��ك تم�شي ًا مع نمو �سوق الإعالن ��ات عموم ًا خالل فترة الدرا�سة‬
‫(‪.)2013-2009‬‬
‫يمث ��ل الإع�ل�ان الخارجي حوال ��ي ‪ ٪7‬من �إجمال ��ي الإنف ��اق الإعالني‪.‬‬
‫وبع ��د �أن قام المعلنون الرئي�سيون بخف� ��ض ميزانياتهم في عام ‪،2009‬‬
‫انخف�ض الإنفاق الخارج ��ي بن�سبة ‪ .٪9‬كما ت�أثر الإعالن الخارجي بعد‬
‫�أن ت ��م حظر تركيب اللوحات الإعالني ��ة على �أ�سطح المباني في الأردن‬
‫عام ‪ .2007‬ونتوقع م�ستقب ًال �أن ي�شهد الإعالن الخارجي تراجع ًا طفيف ًا‬
‫‪ ،‬م ��ن حي ��ث ح�صته من �إجمالي الإنفاق الإعالن ��ي لي�صل �إلى ما يقرب‬
‫من ‪ ٪5‬من �إجمالي ال�سوق الإعالنية‪.‬‬

‫‪124‬‬

‫‪ 3،3،2‬دولة الكويت‬
‫ال�شكل ‪ : 1‬الكويت نظرة عامة‬

‫(‪)66‬‬

‫‪ŘƒƍƂƃŒ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 3.5 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2ϡϛ 17,818 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 45,920 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪ρϳρΧΗϟ΍ Ωϳϗ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 361 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪17 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ 961,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃99 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫ ‪̃91 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪̃9 :ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗ έΎηΗϧ΍‬‬‫‪̃0.1 :ΕϧέΗϧϻ΍΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪Ϡ ϟ΍ ΙΑϟ΍ϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫‪Ύ ΍‬‬‫•‪̃24.5 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃109 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫تمتلك الكويت �إح ��دى �أعلى معدالت ن�صيب الفرد من الناتج الإجمالي‬
‫المحل ��ي في المنطقة العربية‪ .‬ويعتمد اقت�صاد الكويت ب�شكل كبير على‬
‫النف ��ط والغاز‪ ،‬بحي ��ث ت�شكل عائدات النفط �أكثر م ��ن ‪ ٪50‬من الناتج‬
‫الإجمال ��ي المحل ��ي‪ .‬وقد ت�أث ��ر اقت�صاد الكوي ��ت بالأزم ��ة االقت�صادية‬
‫العالمي ��ة ب�شكل ملحوظ‪ ،‬و�شهد الناتج الإجمالي المحلي �أكبر انخفا�ض‬
‫في المنطقة العربية من حيث القيمة الإ�سمية �إذ �إنخف�ض بن�سبة ‪،%27‬‬

‫‪125‬‬

‫�إال �أن ت�صحي ��ح نم ��و النات ��ج المحلي الحقيقي لم يك ��ن بذلك الم�ستوى‬
‫(�سالب ‪ .)٪ 1.5‬كما انخف�ض �إجمالي الإنفاق الإعالني بن�سبة ‪ ٪13‬في‬
‫عام ‪ ،2009‬ونتوقع �أن ي�ستعيد هذا القطاع عافيته و�أن يرتفع بمعدل نمو‬
‫�سنوي مركب يبلغ ‪ ٪7‬خالل الفترة المحددة وذلك مع تعافى االقت�صاد‬
‫م ��ن االنكما�ش‪ .‬كما نتوقع �أن ت�سه ��م الإنترنت خالل هذه الفترة بن�سبة‬
‫كبيرة في نمو ال�سوق الإعالنية‪.‬‬

‫‪ .66‬امل�صدر‪ :‬كتاب حقائق العامل اﻟﺫي ت�صدره وكالة اا�ﻹ �ستخبارات املركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدويل‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬الدليل ا�ﻹ عالمي ملنطقة ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز (تعود كافة الأرقام اىل‬
‫عام ‪ 2009‬ما عدا ن�صيب الفرد من الناجت ا�ﻹ جمايل املحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫‪LAITNEDIFNOC‬‬

‫تطور �سوق الإعالن في الكويت‬
‫توقعات‬
‫‪nad‬‬
‫ال�شكل ‪roJ :2‬‬
‫‪5.2‬‬
‫‪ŘƒƍƂƃŒ‬‬
‫‪tohspƑż‬‬
‫‪anƇƚŵƗŒ‬‬
‫‪s a :nadųœűſ‬‬
‫‪roJ ŧƍűř‬‬
‫‪:07 tiŘœŶſƍř‬‬
‫‪bihxE‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫•‬
‫•‬

‫‪m9.5 :noitalupoP‬‬
‫‪2‬‬
‫‪mk 243,98 :aerA‬‬
‫‪036,3 $SU :atipac rep PDG‬‬
‫‪ytiC16%‬‬
‫‪aideM naΏϛέϣϟ΍‬‬
‫‪droJ ϱϭϧγϟ΍‬‬
‫‪:seno‬‬
‫‪Z aϝΩόϣ‬‬
‫‪ideM‬‬
‫‪ϭϣϧϟ΍‬‬
‫‪m415‬‬
‫‪401 $SU :tekram(d‬‬
‫‪a eh–t2009‬‬
‫‪fo e)ziS‬‬
‫‪2013‬‬
‫‪8 :srepaps358‬‬
‫‪wen yliad fo rebmuN‬‬
‫‪ϱϭϧγϟ΍‬‬
‫‪000,313 :noitalu‬‬
‫‪cricέϳϐΗϟ΍‬‬
‫‪latoT‬‬
‫‪%59 :noitarteneP VT latoT‬‬
‫ ‪%87 :noitarteneP VT etilletaS‬‬‫ ‪%1 :noitarteneP VT elbaC‬‬‫ ‪%1.0 :noitarteneP VTPI‬‬‫‪%51 :noitarteneP dnabdaorB‬‬
‫‪%59 :noitarteneP eliboM‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫·‪:eϲϟΎϣΟ‬‬
‫‪t oN‬‬
‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪:e cru oS‬‬
‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪6.8%‬‬

‫‪361‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪416‬‬

‫‪388‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪443‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪472‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬
‫‪6.8%‬‬

‫‪.443‬‬
‫‪t se 8002 a 416‬‬
‫‪ot srefer hc388‬‬
‫‪i hw ati pa c 361‬‬
‫‪re p PD G t p415‬‬
‫‪e c xe 9002358‬‬
‫‪ot refer seru g if l lA‬‬
‫‪472‬‬
‫‪sdlohesuo h l la n o de sab s i noitarte ne p VT lat ot d na sd lohesu o h VT n o de sab era n o itarte neP VT‬‬
‫‪15‬‬
‫‪14‬‬
‫‪11‬‬
‫‪61‬‬
‫‪6.1‬‬
‫‪21‬‬
‫‪2.1‬‬
‫‪09‬‬
‫‪0.9‬‬
‫‬‫‪si sy la nA sre ntraP eu laV ,ed iu G a i deM ANEM ,MT amrof nI ,FMI , koobtcaF d lr o W AIC‬‬
‫‪4.4‬‬

‫‪4.0‬‬

‫‪3.4‬‬

‫‪4.2‬‬

‫‪3.7‬‬

‫‪4.5‬‬

‫‪5.0‬‬

‫‪63%‬‬
‫‪10%‬‬

‫‪a11%‬‬
‫‪sah nadroJ ,sei54‬‬
‫‪rtnuoc bar49‬‬
‫‪A eht fo ts43om ot ral39‬‬
‫‪imiS .900236ni smret 30‬‬
‫‪lanimon n39‬‬
‫‪i %6 yb(Ύϣϧϳγϟ΍‬‬
‫‪werϙϟΫ‬‬
‫‪g PϲϓDΎϣΑ‬‬
‫‪G)sϲΟέΎΧ‬‬
‫‪’nadroJ‬‬
‫‪fo etar y6.7%‬‬
‫‪caretil hgih a sa37‬‬
‫‪h osla tI .0‬‬
‫‪eht rednu30‬‬
‫‪%56 dna 28‬‬
‫‪51 fo ega 35‬‬
‫‪eht rednu33‬‬
‫‪%63 htiw noitalupopΕϼΟϣ‬‬
‫‪gnuoy‬‬
‫‪343 fo ega 32‬‬
‫‪.noi23‬‬
‫‪ger barA e22‬‬
‫‪ht ni etar 27‬‬
‫‪ycaretil ts15‬‬
‫‪ehgih driht eht ,%09ϥϭϳίϘϠΗ‬‬
‫‪dnuora‬‬

‫‪24‬‬

‫‪25‬‬

‫‪27‬‬

‫‪4.7%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬
‫‪gnisitr5.4%‬‬
‫‪evda latot ,800334‬‬
‫‪2 dna 700317‬‬
‫‪2 neewteb302‬‬
‫‪%02 yb d286‬‬
‫‪esaercni 270‬‬
‫‪nadroJ ni 318‬‬
‫‪erutidnep267‬‬
‫‪xe gnisitrevda latot hg‬‬
‫‪uohtlA‬‬

‫‪eh t era yrtnuoc eht ni htworg gnisitrevda rof srotubirtnoc rojam ehT .9002 ni %1 oίέϧΗέΎΑ‬‬
‫‪t dewϭϳϟΎϓ‬‬
‫‪olsϝϳϠΣΗ‬‬
‫΃‪htwˬΎϳΩϳϣϳΗΑϭ‬‬
‫‪org eruΕϳϧϳί‬‬
‫‪tidn:eέΩλϣϟ΍‬‬
‫‪pxe‬‬
‫‪gnisitrevda rieht desiver owt rettal eht hcihw fo tuo srotces etatse laer dna ,gniknab ,snoitacinummocelet‬‬
‫‪a ta esaercni ot erutidnepxe gnisitrevda latot tcepxe ew ,drawrof gnioG .sisirc cimonoce eht ot eud stegdub‬‬

‫ا�ستح ��وذ قط ��اع الإع�ل�ام المطب ��وع عل ��ى �أكثر م ��ن ‪ ٪80‬م ��ن �إجمالي‬
‫‪.3102-9002 doirep noitcejorp eht revo %8 fo RGAC‬‬
‫ال�س ��وق الإعالنية في الكويت في عام ‪ .2009‬وبع ��د �أن �شهد نمو ًا كبير ًا‬
‫بل ��غ حوالي ‪ ٪20‬في ع ��ام ‪� ،2008‬شهد الإنفاق االعالن ��ي في ال�صحف‬
‫انخفا�ض ًا بن�سبة ‪ ٪15‬بين عامي ‪ 2009 - 2008‬لي�صل �إلى ‪ 270‬مليون‬
‫دوالر‪ ،‬ويع ��ود ذلك ب�شكل �أ�سا�سي لأن المعلني ��ن الرئي�سيين في الكويت‬
‫(‪)67‬‬
‫(قطاعات العقارات‪ ،‬والبنوك‪ ،‬وال�سيارات) ت�ضرروا بدرجة �أكبر من‬
‫غيره ��م نتيجة الأزمة االقت�صادية‪ ،‬وكا�ستجاب ��ة لذلك قاموا بتخفي�ض‬
‫ميزانياته ��م الإعالني ��ة‪ .‬وكانت المج�ل�ات �أكثر المن�ص ��ات ت�ضرر ًا مع‬
‫انخفا�ض النفقات الإعالنية بن�سبة ‪ ٪20‬في عام ‪ .2009‬ويرجع ال�سبب‬
‫وراء ه ��ذا االنخفا�ض لأن �أغلب الجهات المعلنة الرئي�سية في المجالت‬
‫كان ��ت عبارة عن عالمات تجارية عالمي ��ة لج�أت �إلى خف�ض ميزانياتها‬
‫المخ�ص�صة للإعالن نتيجة لت�أثرها بالأزمة االقت�صادية‪.‬‬
‫�أدى �ص ��دور قان ��ون ال�صحافة والمطبوعات ف ��ي الكويت في عام ‪2006‬‬
‫والذي ُ�سم ��ح بموجبه ب�إ�صدار تراخي�ص لل�صح ��ف اليومية �إلى �إطالق‬
‫العديد من العناوين الجديدة‪ .‬و�شهد عدد ال�صحف اليومية في الكويت‬
‫ارتفاع� � ًا من ‪� 8‬صحف في عام ‪� 2006‬إل ��ى ‪� 17‬صحيفة في عام ‪-2009‬‬
‫منها ‪ 14‬باللغة العربية و‪ 3‬باللغة الإنجليزية‪ .‬ومن ناحية �أخرى‪� ،‬أغلقت‬
‫�صحيف ��ة �أ�صوات‪ ،‬التي �أطلقت في �أكتوبر ‪ 2008‬في فبراير ‪ 2009‬نظر ًا‬
‫ل�صعوب ��ات مالية‪ .‬وتتمتع كافة ال�صحف في الكويت بح�ضور على �شبكة‬
‫الإنترنت وتوفر للزوار مي ��زات �إلكترونية متقدمة كالو�صول للأر�شيف‪،‬‬
‫وخي ��ارات البحث المتقدم وغيرها‪ .‬وقد �أك ��دت لقاءاتنا مع العديد من‬
‫الم�ؤ�س�س ��ات ال�صحفي ��ة البارزة في الكويت مرة �أخ ��رى �أن �أعداد قرّاء‬
‫المواقع الإخبارية الإلكترونية ي�شهد تزايد ًا م�ستمراً‪.‬‬

‫‪ .67‬زينيت �أوبتيميديا‬

‫وكنتيج ��ة للقواني ��ن الإعالمي ��ة الجديدة المتح ��ررة وارتف ��اع معدالت‬
‫الق ��راءة والكتاب ��ة في الكوي ��ت‪ ،‬نعتق ��د �أن الإعالم المطب ��وع �سيوا�صل‬
‫ازدهاره خ�ل�ال الفترة الم�شمول ��ة بالدرا�سة بمعدل نم ��و �سنوي مركب‬
‫يبلغ حوالي ‪.٪6‬‬
‫ا�ستقط ��ب التلفزي ��ون المحل ��ي كمن�ص ��ة �إعالني ��ة ح�ص ��ة �ضئيل ��ة من‬
‫�إجمال ��ي حجم ال�سوق الإعالنية في ع ��ام ‪ .)٪6( 2009‬وبالإ�ضافة �إلى‬
‫�أن الف�ضائي ��ات العربي ��ة ال ت ��زال ت�ستقطب ن�سبة كبيرة م ��ن ميزانيات‬
‫المعلنين‪� ،‬أدت الأزمة المالية �إلى مزيد من االنخفا�ض و�صل �إلى ‪٪ 18‬‬
‫في عام ‪ .2009‬ومع ذل ��ك‪ ،‬ف�إننا نتوقع في الم�ستقبل �أن يتمكن الإنفاق‬
‫الإعالني في التلفزيون من تحقيق معدالت نمو جيدة بن�سبة ‪ ٪5‬كمعدل‬
‫نمو �سنوي مركب خالل الفترة المحددة‪.‬‬
‫ب ��د�أ البث التلفزيوني الأر�ضي في الكويت في �ستينيات القرن الما�ضي‪.‬‬
‫وتق ��وم حكومة الكويت بت�شغيل ثالث قن ��وات �أر�ضية هي الأولى والثانية‬
‫والثالث ��ة‪ .‬وﻤﻧﺫ‪ ،2004‬ق ��د �أطلقت قناتان تلفزيونيت ��ان خا�صتان و هما‬
‫تلفزي ��ون ال ��راي ف ��ي ع ��ام ‪ ،2004‬وتلفزي ��ون الوط ��ن في ع ��ام ‪.2007‬‬
‫و�سرعان ما �أ�صب ��ح تلفزيون الوطن من �أكثر القنوات �شعبية في الدولة‬
‫نظ ��ر ًا لتركيزه عل ��ى الجمهور الكويتي بالدرج ��ة الأولى‪ ،‬في حين حاول‬
‫تلفزيون الراي ا�ستقطاب قاعدة م�شاهدين �أو�سع‪.‬‬
‫تحظ ��ى الف�ضائي ��ات ب�شعبية كبي ��رة في الكويت مع م ��ا يزيد على ‪٪ 90‬‬
‫م ��ن الأ�سر الت ��ي تتابع القن ��وات التلفزيوني ��ة الف�ضائي ��ة‪ .‬وعلى الرغم‬
‫م ��ن �أن م�شاهدة التلفزي ��ون الأر�ضي تحظى بن�سبة كبي ��رة بين الأ�سر‪،‬‬
‫‪58‬‬
‫أمر‪cod.m‬‬
‫ل‪ayr‬‬
‫‪aM‬‬
‫على‪htiw dera‬‬
‫�ة‪hS - 4‬‬
‫مهيم‪a‬ن‪1� n‬‬
‫تزال‪J - tfar‬‬
‫العربية‪O‬ال‪D lluF‬‬
‫�وات‪MA | .900‬‬
‫الق‪t‬ن‪2 sre�n‬‬
‫‪raP e‬‬
‫يف�سر‬
‫الذي‬
‫ال�ساحة ا‬
‫©�‪V‬إال‪u�la‬أن‬
‫�سب ��ب ح�صول �سوق االعالنات في التلفزيون المحلي على ن�سبة �صغيرة‬

‫‪126‬‬

‫ن�سبياً‪ .‬وقد بلغت ن�سبة انت�شار البث الم�شفر في الكويت حوالي ‪ ٪23‬مع‬
‫نهاية عام ‪ ،2009‬ويعد هذا المعدل عالي ًا ن�سبي ًا بالمقارنة مع بقية دول‬
‫المنطقة العربية‪.‬‬
‫تعد ال�شرك ��ة الكويتية للكيبل التلفزيون ��ي (‪ ، )KCV‬والتي ت�أ�س�ست عام‬
‫‪ ،1997‬م�شغل الكيبل الح�صري في الكويت‪ .‬وقد �أطلقت ال�شركة خدمة‬
‫الفيديو ح�سب الطلب في عام ‪ 2004‬بالإ�ضافة �إلى غيرها من الخدمات‬
‫التفاعلي ��ة بالتع ��اون مع �شرك ��ة لوك�س ��ات (‪ . )LuxSat‬وتبل ��غ الن�سبة‬
‫الإجمالية النت�شار تلفزيون الكيبل في الكويت حالي ًا ‪.٪9‬‬
‫وفي حي ��ن لم تطلق زين‪ ،‬الم�شغل الذي يحظ ��ى بمكانة را�سخة‪ ،‬خدمة‬
‫البث التلفزيوني عبر الإنترنت �إلى الآن‪� ،‬إال �أن بع�ض الخدمات تطورت‬
‫و�أ�صبح ��ت جاهزة للإطالق‪ :‬يتم توفير خدم ��ات البث التلفزيوني عبر‬
‫الإنترنت في الكويت من قبل م�ؤ�س�ستي �أنيفيا (‪ )Anevia‬و�إح�سان‪ ،‬وقد‬
‫يت ��م �إطالق خدمة جديدة للبث التلفزيوني عبر الإنترنت في الم�ستقبل‬
‫القريب من خالل م�ؤ�س�سة كلمات لالت�صاالت‪.‬‬
‫ا�ستف ��اد قطاع الإعالن على الإنترنت ب�شك ��ل غير مبا�شر من االنكما�ش‬
‫االقت�ص ��ادي‪ ،‬وذلك بح�سب المقاب�ل�ات التي �أجريناه ��ا‪ ،‬بحيث انتقل‬
‫المعلن ��ون م ��ن من�صات الإع�ل�ان التقليدية �إلى �شبك ��ة الإنترنت‪ .‬وعلى‬

‫‪127‬‬

‫الرغ ��م من نموها من مج ��رد قاعدة �صغي ��رة‪� ،‬إزداد �إجمال ��ي الإنفاق‬
‫الإعالني على الإنترنت �أكثر من ال�ضعف بين عامي ‪ 2008‬و‪ 2009‬محقق ًا‬
‫�أعل ��ى ن�سبة زيادة بين كافة المن�صات الأخرى‪ .‬وتعد �سوق الإنترنت في‬
‫الكوي ��ت تناف�سية مع وجود �شركات تزويد خدم ��ة الإنترنت ال�سريع بما‬
‫في ذلك فا�ست لالت�صاالت‪ ،‬ويونايتد نيتورك�س‪ ،‬والوطنية لالت�صاالت‪.‬‬
‫وارتفع ��ت ن�سبة انت�شار خدمات النطاق العري� ��ض في الكويت من ‪٪ 10‬‬
‫ف ��ي عام ‪� 2006‬إلى حوالي ‪ ٪ 25‬ف ��ي عام ‪ ،2009‬ويتوقع �أن ت�ستمر هذه‬
‫الزي ��ادة في الم�ستقبل محققة مزي ��د ًا من النمو في الإعالن على �شبكة‬
‫الإنترنت‪ .‬ولذلك‪ ،‬نتوقع ازدياد الإعالن على �شبكة الإنترنت بمعدل نمو‬
‫�سنوي مركب يبلغ ‪ ٪ 63‬خالل الفترة المحددة‪.‬‬
‫بقي قطاع الإعالنات الخارجية �صامد ًا في وجه الأزمة االقت�صادية مع‬
‫تحقي ��ق زيادة بن�سبة ‪ ٪20‬بين عام ��ي ‪ 2008‬و‪ .2009‬ونتوقع ا�ستمرار‬
‫زي ��ادة الإنفاق الإعالني الخارجي بمعدل نم ��و �سنوي مركب يبلغ ‪٪11‬‬
‫خالل الفترة بين ‪.2013-2009‬‬

‫‪ 4،3،2‬المملكة المغربية‬
‫ال�شكل ‪ :1‬المغرب‪ :‬نظرة عامة‬

‫(‪)68‬‬

‫‪ŔŧźƆƃŒ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ31.8 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫‪2ϡϛ 446,550 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫‪Δ‬‬
‫•‪ϟ‬‬
‫•‪έϻϭΩ 2,830 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 284 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪20 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ710,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃89 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫ ‪̃68 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪̃0.3 :ΕϧέΗϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫‪̃12 :νϳέόϟ΍‬‬
‫‪ν ϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ‬‬
‫‪ΕΎ Χ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪ΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃88 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫بعد �أن كان االقت�صاد المغربي في وقت من الأوقات قائم ًا على الزراعة‬
‫ب�شكل كلي‪� ،‬أ�صبح منذ �سنوات قليلة �أكثر تنوع ًا حيث تزداد �أهمية قطاع‬
‫الخدم ��ات �أكثر ف�أكثر‪ .‬وفي حي ��ن �أن ‪ %57‬من �سكان المغرب هم تحت‬
‫�س ��ن الثالثي ��ن‪ ،‬ن�سبة من يعرفون الق ��راءة والكتابة ف ��ي المغرب تبقى‬
‫منخف�ض ��ة �إﺫ ت�ص ��ل الى ‪ %52‬فق ��ط‪ .‬وقد نجح االقت�ص ��اد المغربي في‬
‫النجاة م ��ن االنكما�ش االقت�ص ��ادي الذي �أثر �سلب ًا عل ��ى معظم �أ�سواق‬
‫المنطقة والعالم‪ ،‬حيث نما الناتج الإجمالي المحلي الإ�سمي والحقيقي‬

‫مع ًا بن�سبة ‪ %2‬و ‪ %5‬على التوالي‪.‬‬
‫وبالت ��وازي م ��ع نم ��و النات ��ج الإجمالي المحل ��ي‪ ،‬نما �س ��وق الإعالن في‬
‫المغرب بن�سبة ‪ % 6‬عام ‪ .2009‬فقد �أ�شارت المقابالت التي �أجريناها‬
‫�إل ��ى النم ��و الكبير ف ��ي الإعالن لقط ��اع االت�ص ��االت ب�سب ��ب المناف�سة‬
‫(‪)69‬‬
‫ال�شدي ��دة في ه ��ذا ال�س ��وق‪ .‬ونحن نتوق ��ع ازدياد الإنف ��اق الإجمالي‬
‫عل ��ى الإعالن لي�صل �إلى مع ��دل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %10‬خالل فترة‬
‫الدرا�سة‪.‬‬

‫‪ .68‬امل�صدر‪ :‬كتاب حقائق العامل اﻟﺫي ت�صدره وكالة ا�ﻹ�ستخبارات املركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدويل‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬الدليل ا�ﻹعالمي ملنطقة ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز (تعود كافة الأرقام اىل‬
‫عام ‪ 2009‬ما عدا ن�صيب الفرد من الناجت ا�ﻹجمايل املحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬
‫مالحظة‪ :‬يعود عدد ال�صحف اليومية �إىل ال�صحف الوطنية‬
‫‪ .69‬يعود ﻫﺬا جزئي ًا �إىل ح�صول وانا عام ‪ 2009‬على ثالث رخ�صة لت�شغيل الهاتف املتحرك‬

‫‪128‬‬

‫‪ŔŧźƆƃŒ‬في المغرب‬
‫�سوق ا‪Ƒż‬لإعالن‬
‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور‬
‫‪ƇƚŵƗŒ ųœűſ ŧƍűř ŘœŶſƍř‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬
‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪16%‬‬

‫‪231‬‬

‫‪271‬‬

‫‪290‬‬

‫‪309‬‬

‫‪338‬‬

‫‪373‬‬

‫‪408‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪231‬‬

‫‪268‬‬

‫‪284‬‬

‫‪309‬‬

‫‪338‬‬

‫‪373‬‬

‫‪408‬‬

‫‪9.6%‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪09‬‬
‫‪0.9‬‬

‫‪19‬‬
‫‪1.9‬‬

‫‪31‬‬
‫‪3.1‬‬

‫‪45‬‬
‫‪4.5‬‬

‫‪62‬‬
‫‪6.2‬‬

‫‪82‬‬
‫‪8.2‬‬

‫‪45%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪12‬‬

‫‪14‬‬

‫‪15‬‬

‫‪16‬‬

‫‪18‬‬

‫‪19‬‬

‫‪19‬‬

‫‪6.0%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪50‬‬

‫‪57‬‬

‫‪58‬‬

‫‪64‬‬

‫‪70‬‬

‫‪78‬‬

‫‪85‬‬

‫‪10%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪18‬‬

‫‪18‬‬

‫‪18‬‬

‫‪15‬‬

‫‪14‬‬

‫‪16‬‬

‫‪17‬‬

‫‪-1.4%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪128‬‬

‫‪154‬‬

‫‪167‬‬

‫‪190‬‬

‫‪209‬‬

‫‪230‬‬

‫‪253‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪23‬‬

‫‪24‬‬

‫‪24‬‬

‫‪21‬‬

‫‪22‬‬

‫‪24‬‬

‫‪26‬‬

‫‪2.1%‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫يع ��د �سوق الإعالن في الإعالم المطبوع (ال�صحف والمجالت) �صغير ًا‬
‫ن�سبي� � ًا في المغ ��رب بالمقارنة مع دول �أخرى في المنطق ��ة العربية‪� ،‬إذ‬
‫�ش ّك ��ل �أق ��ل م ��ن ‪ %15‬من �إجمال ��ي قيمة الإع�ل�ان ع ��ام ‪ .2009‬وب�سبب‬
‫(‪)70‬‬
‫انخفا� ��ض معدل معرفة القراءة والكتابة و�ض�آلة ن�سبة القرّاء‪ ،‬يتوقع‬
‫�أن ي�شك ��ل الإنف ��اق الإعالني ف ��ي ال�صحف والمج�ل�ات حوالي ‪ %10‬من‬
‫�إجمالي الإنفاق الإعالني بحلول عام ‪.2013‬‬
‫ويبق ��ى قطاع الإعالم المطبوع خا�ضع ًا لقانون المطبوعات لعام ‪،1958‬‬
‫وعدّل هذا القانون عام ‪ 2002‬لإتاحة المزيد من حرية التعبير‪ .‬ويوجد‬
‫في المغ ��رب �أكبر عدد من ال�صحف التي يج ��ري تدقيق حجم توزيعها‬
‫ف ��ي المنطقة العربي ��ة‪� ،‬إذ يتم تدقيق معظم ال�صح ��ف من قبل منظمة‬
‫�إجازة التوزي ��ع (‪ )OJD‬وهو مكتب لتدقيق التوزيع ف ��ي الدار البي�ضاء‪.‬‬
‫ويع ��د ال�س ��وق منق�سم� � ًا بي ��ن ‪� 20‬صحيف ��ة وطني ��ة تتناف�س عل ��ى �أموال‬
‫الإع�ل�ان‪� .‬شهد ع ��ام ‪� 2009‬إغالق �صحيفتي ��ن �صادرتين عن مجموعة‬
‫غروب ماروك �سوار وهما «ال�صباحية» و»ال�صدى الم�سائية»‪.‬‬
‫يعد التلفزيون المحلي المن�صة الأهم للإعالن �إذ يبلغ الإنفاق الإعالني‬
‫في ��ه ‪ %60‬من �إجمال ��ي الإنفاق الإعالني‪ .‬وقد تنام ��ى الإنفاق الإعالني‬
‫ف ��ي التلفزيون بن�سبة تقارب ‪ %9‬عام ‪ 2009‬ويع ��ود ذلك ب�شكل �أ�سا�سي‬
‫للتط ��ور الم�ستمر لقطاع التلفزيون في المغ ��رب‪ .‬تطور قطاع التلفزيون‬
‫المحل ��ي ف ��ي المغرب في ال�سن ��وات القليلة الما�ضية م ��ع �إطالق خدمة‬
‫الب ��ث التلفزيوني عب ��ر الإنترنت من قب ��ل �شركة االت�ص ��االت المغربية‬
‫ع ��ام ‪ 2006‬و�إطالق خدمة البث الرقم ��ي الأر�ضي التي �شملت ‪ %77‬من‬
‫ال�سك ��ان في يوني ��و ‪ .2007‬وتهدف م�ؤ�س�سة الب ��ث الوطنية ‪� SNRT‬إلى‬
‫االنتق ��ال التام للبث الرقمي بحلول ع ��ام ‪ .2015‬وب�أخذ هذه التطورات‬
‫بعين االعتبار‪ ،‬ف�إننا نتوقع �أن ينمو قطاع الإعالن التلفزيوني بمعدل نمو‬
‫�سنوي مركب يبلغ ن�سبة �أعلى من ‪ % 10‬خالل فترة الدرا�سة‪ ،‬وهي ن�سبة‬
‫‪129‬‬

‫‪ .70‬ا�ﻹ جتاهات العاملية لل�صحافة‪�« ،‬أقل من ‪ %1‬من ال�سكان يقر�ؤون ال�صحف‬

‫فوق المعدل بالن�سبة للمنطقة والدول الم�شمولة بالدرا�سة‪.‬‬
‫كان ��ت قناة ‪� 2M‬أول قن ��اة تلفزيوني ��ة �أر�ضية خا�صة يت ��م �إطالقها في‬
‫المغرب ع ��ام ‪ ،1989‬ولكن نظر ًا لل�صعوبات المادي ��ة التي واجهتها تم‬
‫بي ��ع ‪ %70‬من �أ�سهمه ��ا للحكومة و�أ�صبحت قناة مملوك ��ة للقطاع العام‪.‬‬
‫و ف ��ي حين ت ��م �سنّ قان ��ون لتحري ��ر قطاع ��ي الإذاع ��ة والتلفزيون في‬
‫يناي ��ر ‪ 2005‬ي�سم ��ح باال�ستثم ��ارات الخا�صة في ك�ل�ا القطاعين‪ ،‬فقد‬
‫ت ��م �إبطال ذل ��ك القانون م ��ن قبل الهيئ ��ة العليا لالت�ص ��االت ال�سمعية‬
‫والب�صري ��ة (‪ )HACA‬في عام ‪ .2008‬وفي ذلك الوقت �أ�صبحت قناة‬
‫‪ ،Medi1sat‬القناة التلفزيونية الخا�صة‪ ،‬مملوكة للقطاع العام بعد �أن‬
‫قامت �شركة عامة ب�شراء �أكثر من ‪ %50‬من �أ�سهمها‪ .‬وفي ‪ 6‬يناير ‪2010‬‬
‫تم �إطالق تلفزيون �أمازيغ‪ ،‬القناة التلفزيونية الجديدة باللغة الأمازيغية‬
‫وهي لغة يتحدث بها حوالي ن�صف �سكان المغرب‪ ،‬ليرتفع عدد القنوات‬
‫التلفزيوني ��ة الأر�ضية في المغ ��رب �إلى �سبع قنوات‪� ،‬إما مملوكة من قبل‬
‫الدولة �أو من قبل الجمعية الوطنية للإذاعة والتلفزيون (‪ . )SNRT‬وال‬
‫وجود لخدمة الكيب ��ل في المغرب‪ ،‬ويعد البث الف�ضائي وا�سع االنت�شار‪،‬‬
‫�إذ يمكن لثلثي �سكان المغرب الح�صول على تلك الخدمة‪.‬‬
‫وت�شير نتائج المقابالت التي �أجريناها �إلى �أن الخا�صية المميزة لقطاع‬
‫التلفزي ��ون في المغرب هي النج ��اح الذي حققته القن ��وات التلفزيونية‬
‫المحلي ��ة �إذ ت�شكل اثنتان منه ��ا‪ 2M ،‬و‪ ،TVM‬مجتمعتين حوالي ‪%50‬‬
‫من ن�سب ��ة الم�شاهدة في البالد‪ ،‬في حين ت�ستح ��وذ القنوات الف�ضائية‬
‫عل ��ى الح�صة المتبقي ��ة‪ .‬ويمثل تواف ��ر الم�سل�س�ل�ات المغربية المنتجة‬
‫محلي� � ًا ال�سبب الرئي�س وراء ال�شعبية الت ��ي تحظى بها هذه القنوات في‬
‫�أو�ساط الم�شاهدين المغربيين‪.‬‬
‫ت�ستحوذ الإعالنات الخارجية على ن�سبة ال ب�أ�س بها من الإنفاق الإعالني‬
‫�إذ تبل ��غ حوالي ‪ %20‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني‪ .‬و الن�سب العالية من‬

‫الإعالن ��ات الخارجية �إ�ضافة �إلى التركيز عل ��ى الإعالن التلفزيوني هو‬
‫نتيجة مبا�شرة ل�ض�آلة ن�سبة القرّاء‪ .‬ونحن نتوقع خالل مدة الدرا�سة �أن‬
‫يحاف ��ظ الإعالن الخارجي على ح�صة ‪ %20‬من ال�سوق و�أن ينمو بمعدل‬
‫نمو �سنوي مركب يبلغ ‪.%10‬‬
‫حاف ��ظ الإعالن الإذاعي عل ��ى ح�صته البالغة ‪ %5‬م ��ن �إجمالي الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي في عام ‪ .2009‬وقد ت ��م ك�سر االحتكار المطلق للبث الإذاعي‬
‫من قبل الدولة بعد �سنّ قانون تحرير الإذاعة والتلفزيون في البالد عام‬
‫‪ .2005‬ويج ��ري حالي ًا بث �إحدى ع�ش ��رة محطة �إذاعية خا�صة في حين‬
‫تدي ��ر الدولة �ست ع�شرة محط ��ة‪ .‬كما قامت الهيئ ��ة العليا لالت�صاالت‬
‫ال�سمعية والب�صري ��ة بمنح رخ�ص لأربع محط ��ات �إذاعية خا�صة يتوقع‬
‫له ��ا البدء بالبث عام ‪ .2010‬ونحن نتوقع خالل مدة الدرا�سة �أن يزداد‬
‫الإنف ��اق الإعالن ��ي الإذاع ��ي بن�سب ��ة ‪ %6‬و�أن يحافظ عل ��ى ح�صته من‬
‫�إجمالي ال�سوق الإعالني‪.‬‬
‫نم ��ا الإنف ��اق الإعالني عب ��ر الإنترن ��ت ب�أكثر من ال�ضعفي ��ن بين عامي‬
‫‪ 2008‬و‪ ،2009‬ويعد االرتفاع المتوا�صل لال�شتراك في خدمات النطاق‬
‫العري� ��ض منذ ع ��ام ‪ 2003‬ال�سبب الرئي� ��س وراء ه ��ذا االزدياد‪ ،‬ونحن‬
‫نتوق ��ع �أن ينمو الإنفاق الإعالني عبر الإنترنت بمعدل نمو �سنوي مركب‬
‫يبل ��غ ‪ %44‬عل ��ى مدى فت ��رة الدرا�س ��ة ‪ ،2013-2009‬وهو مع ��دل النمو‬
‫الأعل ��ى بين جميع الأ�شكال الإعالمي ��ة‪� ،‬إذ ال يزال هناك مت�سع للمزيد‬
‫م ��ن االنت�شار لخدمات النطاق العري�ض (يبلغ اليوم ‪ )%12‬والمزيد من‬
‫المحتوى الذي يمكن تقديمه‪.‬‬
‫م ��ع ا�ستم ��رار ن�سب النمو ف ��ي ا�شتراكات الهاتف النق ��ال‪ ،‬والذي يجب‬
‫حت ��ى �أن يت�سارع مع ازدي ��اد المناف�سة التي تواج ��ه �شركتي االت�صاالت‬
‫المغربي ��ة وميديت ��ل بعد من ��ح رخ�صة ت�شغي ��ل ل�شركة وان ��ا‪ .‬ينظر �إلى‬

‫الهات ��ف النق ��ال ب�شكل متزاي ��د ك�شكل بديل ال�سته�ل�اك المحتوى‪ .‬وقد‬
‫�أطلق ��ت الجمعية الوطني ��ة للإذاعة والتلفزي ��ون بث ًا تلفزيوني� � ًا مجاني ًا‬
‫عب ��ر الهات ��ف النقال ف ��ي ماي ��و ‪ 2008‬وبذل ��ك �سمح ��ت للم�ستخدمين‬
‫بمتابعة خم�س قن ��وات تلفزيونية عبر هواتفه ��م النقالة‪ .‬وبعد ذلك في‬
‫يناير ‪ ،2009‬ت ��م ال�سماح ل�شركة االت�ص ��االت المغربية ببث الإعالنات‬
‫عبر خدم ��ة البث التلفزيوني عبر الهاتف النقال م ��ن قبل الهيئة العليا‬
‫لالت�ص ��االت ال�سمعية والب�صري ��ة‪ .‬وبالتالي ف�إننا نعتق ��د بوجود فر�صة‬
‫�أم ��ام الهاتف النقال الكت�ساب زخم �إ�ضاف ��ي في ال�سنوات المقبلة رغم‬
‫�أن التبني الحقيقي من قبل المعلنين لم يح�صل بعد‪.‬‬

‫‪130‬‬

‫‪� 5،3،2‬سلطنة عُمان‬
‫ال�شكل ‪ :1‬عمان‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)71‬‬

‫‪ƇœƆŵ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 2.8 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫‪2ϡϛ 309,500 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫‪Δ‬‬
‫•‪ϟ‬‬
‫•‪έϻϭΩ 21,650 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪ϡϼϋϺϟ ϲϟΎϫ ΔϧϳΩϣ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 85 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪8 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ 274,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃86 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫‪̃48 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫‪%0.1‬‬
‫‪0 1:ΕϧέΗϧϻ΍‬‬
‫‪Εϧ Ηϧϻ΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪ϧ ίϔϠΗϟ΍ ΙΑϟ΍‬‬
‫‪Ι ϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫ ‪ΎηΗϧ΍‬‬‫•‪̃9.7 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃130 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫تمتل ��ك عمان �إح ��دى �أ�صغر الأ�سواق الإعالنية ف ��ي منطقة دول مجل�س‬
‫التع ��اون الخليجي من حيث المجموع‪ ،‬وه ��ي ذات غالبية �سكانية �شابة‪،‬‬
‫�إذ تبل ��غ ن�سب ��ة ال�سك ��ان ممن هم تحت �س ��ن ‪ 15‬عام� � ًا ‪ ،%40‬كما تمتاز‬
‫بن�سب ��ة عالية ممن يعرفون القراءة والكتابة تفوق ‪ ،%80‬وتهدف الخطة‬
‫الخم�سية ال�سابعة للحكوم ��ة (‪� )2010-2006‬إلى ت�شجيع اال�ستثمارات‬
‫الخا�ص ��ة والأجنبية في مجاالت ع ��دة ت�شمل االت�صاالت والإعالم‪ ،‬وفي‬
‫حي ��ن ت�سبب انخفا� ��ض �أ�سعار النف ��ط بتراجع �إجمال ��ي الناتج المحلي‬
‫الإ�سمي عام ‪ ،2009‬ف�إن الناتج المحلي الحقيقي قد نما بمعدل ‪.%4‬‬

‫‪131‬‬

‫بالت ��وازي مع الأ�سواق الأخرى في منطق ��ة الخليج‪ ،‬خ�ضعت �سوق عمان‬
‫الإعالني ��ة للت�صحيح‪ ،‬ويعود ذلك ب�شك ��ل رئي�سي �إلى االنكما�ش المالي‪،‬‬
‫�إذ تراجعت ال�س ��وق بن�سبة ‪ %18‬عام ‪ 2009‬عما كانت عليه عام ‪.2008‬‬
‫ومع ذلك ف�إننا نتوق ��ع لل�سوق �أن تتعافى وتنمو بمعدل نمو �سنوي مركب‬
‫يبلغ ‪ %7‬خالل فترة الدرا�سة‪ .‬وتبقى و�سائل الإعالم عبر العالم العربي‬
‫ه ��ي الطريق ��ة المف�ضل ��ة للو�صول �إل ��ى الجمهور في بل ��دان مثل عمان‪،‬‬
‫ويعود ذلك ب�شكل �أ�سا�سي �إلى م�ساحتها ال�صغيرة‪.‬‬

‫‪ .71‬امل�صدر‪ :‬كتاب حقائق العامل اﻟﺫي ت�صدره وكالة ا�ﻹ �ستخبارات املركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدويل‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬الدليل ا�ﻹ عالمي ملنطقة ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز (تعود كافة الأرقام اىل‬
‫عام ‪ 2009‬ما عدا ن�صيب الفرد من الناجت ا�ﻹ جمايل املحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور �سوق الإعالن في عمان‬
‫‪ƇœƆŵ Ƒż ƇƚŵƗŒ ųœűſ ŧƍűř ŘœŶſƍř‬‬
‫‪42%‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬

‫‪7.1%‬‬
‫‪105‬‬

‫‪102‬‬
‫‪85‬‬

‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪108‬‬

‫‪113‬‬

‫‪92‬‬

‫‪74‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪74‬‬

‫‪105‬‬

‫‪85‬‬

‫‪92‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪-‬‬

‫‪06‬‬
‫‪0.6‬‬

‫‪13‬‬
‫‪1.3‬‬

‫‪27‬‬
‫‪2.7‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪2.7‬‬

‫‪3.2‬‬

‫‪3.3‬‬

‫‪3.4‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪1.4‬‬

‫‪0.7‬‬

‫‪0.8‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪12‬‬

‫‪12‬‬

‫‪10‬‬

‫‪11‬‬

‫‪14‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪58‬‬

‫‪88‬‬

‫‪70‬‬

‫‪74‬‬

‫‪79‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪102‬‬

‫‪108‬‬

‫‪113‬‬

‫‪7.1%‬‬

‫‪41‬‬
‫‪4.1‬‬

‫‪56‬‬
‫‪5.6‬‬

‫‪72‬‬
‫‪7.2‬‬

‫‪53%‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.0%‬‬

‫‪3.7‬‬

‫‪3.7‬‬

‫‪4.0‬‬

‫‪5.0%‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪16%‬‬

‫‪15‬‬

‫‪16‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪82‬‬

‫‪84‬‬

‫‪4.5%‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΎϳΩϳϣϳΗΑϭ΃ Εϳϧϳί :έΩλϣϟ΍‬‬

‫عان ��ى قط ��اع الإع�ل�ام المطبوع م ��ن وط� ��أة االنكما�ش االقت�ص ��ادي �إذ‬
‫هبط ��ت �إي ��رادات الإعالن ف ��ي ال�صح ��ف‪ ،‬والتي ا�ستح ��وذت على �أكثر‬
‫م ��ن ‪ %80‬من الإنفاق الإعالني ع ��ام ‪ ،2009‬بن�سبة ‪ %20‬من عام ‪2008‬‬
‫�إل ��ى ‪ .2009‬ويبقى قطاع المج�ل�ات الذي تراجع بن�سبة ‪ %50‬في الفترة‬
‫ذاتها‪� ،‬صغير ًا ج ��داً‪ ،‬وبالتالي فقد قادت التغيرات الطفيفة في الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي �إل ��ى تذبذب كبي ��ر في ن�سب النم ��و‪ .‬وتعر�ض قط ��اع الإعالم‬
‫المطب ��وع ف ��ي عمان لهزة عنيف ��ة �إذ ق ��ام المعلنون الكب ��ار كال�شركات‬
‫العقاري ��ة والهيئات الحكومية‪ ،‬والتي تعد من �أه ��م الجهات المعلنة في‬
‫ال�صح ��ف‪ ،‬بتقلي�ص ميزانياتهم ب�شكل كبير‪ .‬وبالم�ضي قدماً‪ ،‬نتوقع �أن‬
‫قط ��اع الإعالن في ال�صح ��ف �سينمو بمعدل نمو �سن ��وي مركب يبلغ ‪%5‬‬
‫على امتداد فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫�شه ��د قط ��اع ال�صحافة ف ��ي عمان نمو ًا ف ��ي عدد ال�صح ��ف مع �إطالق‬
‫م�سق ��ط ديل ��ي ف ��ي �أكتوب ��ر ‪ 2009‬وه ��ي ال�صحيف ��ة الرابع ��ة ال�صادرة‬
‫باالنجليزي ��ة‪ .‬وحتى ع ��ام ‪ 2009‬كانت ثماني �صح ��ف يومية ت�صدر في‬
‫عم ��ان‪� ،‬أربع بالعربية و�أربع باالنجليزي ��ة‪ ،‬بالإ�ضافة لعدد من ال�صحف‬
‫الأ�سبوعي ��ة‪ ،‬بما فيها �صحيفت ��ان �أ�سبوعيتان مجانيت ��ان‪� -‬صحيفة ذي‬
‫ويك ال�ص ��ادرة باالنجليزية ون�سختها العربية «الأ�سب ��وع» اللتان �أطلقتا‬
‫م ��ن قبل �أبيك�س عام ��ي ‪ 2003‬و‪ 2006‬على التوالي‪ .‬ويت ��م تدقيق توزيع‬
‫ال�صحيفتي ��ن م ��ن قب ��ل ‪ BPA‬العالمية مما يجعل عم ��ان �إحدى الدول‬
‫القليل ��ة ف ��ي المنطقة الت ��ي لديها توزي ��ع مراقب لل�صح ��ف‪ .‬ومن حيث‬
‫المج�ل�ات‪ ،‬ف�إنه من غير المفاج ��ئ �أن نجد المجالت العربية في موقع‬
‫الري ��ادة‪ ،‬حيث وبح�سب التقارير‪ ،‬ت�ستحوذ «زه ��رة الخليج» وهي مجلة‬
‫عربية‪ ،‬على الن�سبة الأعلى من القراء‪.‬‬

‫يع ��د قط ��اع الإعالن ف ��ي التلفزيون المحلي ف ��ي عمان �صغي ��راً‪� ،‬إذ بلغ‬
‫‪ %12‬من �إجمال ��ي الإنفاق الإعالني عام ‪ ،2009‬حيث ت�ستحوذ القنوات‬
‫العربي ��ة على ن�سبة الم�شاهدة الأعلى‪ ،‬وب�سب ��ب االنكما�ش االقت�صادي‪،‬‬
‫تراج ��ع الإنفاق الإعالني التلفزيوني بن�سب ��ة ‪ %15‬عام ‪ ،2009‬وبالرغم‬
‫من منح وزارة الإع�ل�ام لرخ�صة البث الخا�صة الأولى عام ‪ ،2005‬ف�إن‬
‫قن ��اة تلفزيونية تجارية لم تطلق بعد‪ .‬وبالتال ��ي‪ ،‬ف�إن الحكومة ما تزال‬
‫تمل ��ك القناة التلفزيونية الأر�ضية الوحيدة‪ ،‬تلفزيون عمان‪ .‬وتنتج قناة‬
‫تلفزي ��ون عمان معظم برامجها بنف�سه ��ا وتخطط لال�ستثمار في مجمع‬
‫(‪)72‬‬
‫ا�ستوديوهات للبث التلفزيون ��ي فائق الدقة‪ .‬وقد قامت قناة تلفزيون‬
‫عم ��ان ب�إطالق قناة ثانية موجهة لل�شباب عام ‪ ،2006‬تلفزيون عمان‪،2‬‬
‫لتلب ��ي احتياج ��ات ال�شريح ��ة الوا�سعة م ��ن ال�شباب‪ ،‬وتبث ه ��ذه القناة‬
‫ف�ضائي ًا وب�شكل مجاني على قمر عرب�سات في حين ال تبث �أر�ضياً‪.‬‬
‫بينما ي�سعى المعلنون عامة ب�شكل متزايد للح�صول على عوائد �أعلى من‬
‫ا�ستثماراته ��م‪ ،‬وذلك بالتركيز على الو�سائ ��ل الإعالمية الأكثر انت�شار ًا‬
‫(الإنترن ��ت والتلفزي ��ون عبر المنطق ��ة العربية)‪ ،‬ف� ��إن الو�ضع مختلف‬
‫بالن�سب ��ة لعم ��ان‪� ،‬إذ نتوقع �أن يتزاي ��د الإنفاق الإعالني ف ��ي التلفزيون‬
‫بمعدل نمو �سنوي مركب عال يبلغ ‪ %13‬على امتداد فترة الدرا�سة لتزيد‬
‫ح�صت ��ه م ��ن �إجمالي الإنف ��اق الإعالني وت�صل �إلى ‪ %14‬م ��ع نهاية عام‬
‫‪ .2013‬و�ستدفع ها النمو ب�شكل خا�ص الأحداث الحية المتوقع تنظيمها‬
‫�أثناء فترة درا�سة التقرير (�ست�ست�ضيف عمان بطولة الألعاب ال�شاطئية‬
‫الآ�سيوية عام ‪.)2010‬‬
‫عل ��ى �صعيد الب ��ث التلفزيوني الم�شف ��ر‪ ،‬تواجه عمان ن�سب ��ة عالية من‬
‫القر�صن ��ة‪ .‬وم ��ع ذل ��ك‪ ،‬ف� ��إن عدم �ص ��دور تقري ��ر عن عم ��ان من قبل‬

‫‪ .72‬يف الن�صف الأول من عام ‪ ،2009‬مت طرح مناق�صة لتوريد وت�سليم وتركيب وت�شغيل كامريات فيديو رقمية ذات بتقنية الو�ضوح العايل‪،‬‬
‫وم�شغالت فيديو‪ ،‬و�إ�ضاءة‪ ،‬و�صوت‪ ،‬ونظام ‪ ،‬وكذلك نظم مونتاج غري خطي ل�صالح تلفزيون �سلطنة عمان‬

‫‪132‬‬

‫التحال ��ف العالمي لحماية الملكي ��ة الفكرية منذ ‪ 2007‬يعد م�ؤ�شر ًا على‬
‫تراجع ن�سبة القر�صنة في العامين الما�ضيين‪.‬‬
‫ي�ستم ��ر نمو قطاع الإعالن عبر الإنترنت ب�شك ��ل متزايد‪ ،‬و�إن كان ذلك‬
‫انطالق ًا م ��ن قاعدة �صغيرة‪ .‬ونقدر �أن قطاع الإعالن عبر الإنترنت قد‬
‫ت�ضاعف لي�صل �إل ��ى ‪ 1.3‬مليون دوالر بين عامي ‪ 2008‬و‪ ،2009‬و�شكّل‬
‫‪ %1.5‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني مدفوع ًا ببحث المعلنين عن و�سيلة‬
‫�أق ��ل كلفة من غيرها كما تبي ��ن من خالل المقابالت الت ��ي �أجريناها‪.‬‬
‫ونتوق ��ع م�ستقب ًال �أن ينمو الإنف ��اق الإعالني عب ��ر الإنترنت بمعدل نمو‬
‫�سنوي مركب يبلغ ‪ %32‬هو الأعلى بين جميع الأ�شكال الإعالنية‪ ،‬لي�شكل‬
‫�أكثر من ‪ %6‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني في �أواخر عام ‪.2013‬‬
‫�سي�شك ��ل ازدي ��اد انت�شار خدم ��ات النطاق العري�ض العام ��ل الأهم لنمو‬
‫قطاع الإعالن عبر الإنترنت في عمان‪� ،‬إذ يعتبر النطاق العري�ض الذي‬
‫ل ��م تتجاوز ن�سبة انت�شاره ‪ %10‬ع ��ام ‪� ،2009‬ضعيف ًا مقارن ًة بدول �أخرى‬
‫ف ��ي الخلي ��ج‪ ،‬ولكنه يتوقع �أن ينم ��و ليبلغ ‪ %30‬من المن ��ازل بحلول عام‬
‫‪ .2013‬وق ��د بذلت �شرك ��ة عمانتل جهود ًا مكثف ��ة لطرح خدمة ‪ADSL‬‬
‫وطرحت في �شهر يونيو ‪ 2009‬خدمة ‪ ADSL2+‬ذات النطاق العري�ض‬
‫ب�سرع ��ات ت�ص ��ل �إلى ‪ 8‬ميغابايت ف ��ي الثانية‪ .‬بالإ�ضاف ��ة لذلك‪ ،‬ينبغي‬
‫النت�ش ��ار خدمات النطاق العري� ��ض �أن يتعزز مع ازدي ��اد المناف�سة من‬
‫�شركة نور�س التي منحت رخ�صة ت�شغيل الهاتف الثابت الثانية في البالد‬
‫ف ��ي الربع الأخير من عام ‪ ،2008‬وم ��ع تطوير تقنيات جديدة (النطاق‬
‫العري� ��ض عبر الهاتف النقال‪ ،‬خدم ��ة واي ماك�س‪ ،‬الخ)‪ .‬كما تم القيام‬
‫ببع� ��ض المبادرات لجهة البث التلفزيوني عبر الهاتف النقال مع �شركة‬
‫عمان موبايل التي �أطلقت م�ؤخر ًا خدمة ‪ 3G‬عام ‪ ،2009‬مناف�س ًة بذلك‬
‫الخدم ��ات التي �أطلقتها �شركة النور�س نهاية عام ‪ ،2007‬بالإ�ضافة �إلى‬
‫تعزيز االهتمام بخدمة البث التلفزيوني عبر الهاتف النقال بعد م�ؤتمر‬

‫‪133‬‬

‫نظمته هيئة تنظيم االت�صاالت عام ‪.2008‬‬
‫م ��ا يزال قطاع الإذاعة يحتل جزء ًا �ضئي ًال جد ًا من �إجمالي الإعالنات‪،‬‬
‫وم ��ع ذلك‪ ،‬ف�إن �إط�ل�اق المحط ��ة الإذاعية الخا�صة الأول ��ى قد ح�صل‬
‫م�ؤخر ًا (‪ )2007‬ونحن نعتقد ب�إمكانية نمو هذا القطاع‪ .‬تدير الحكومة‬
‫�أربع محطات �إذاعية‪� -‬إذاعة البرنامج العام‪ ،‬و�إذاعة ال�شباب‪ ،‬و�إذاعة‬
‫باللغ ��ة االنجليزية‪ ،‬و�إذاعة القر�آن الكري ��م‪ .‬وقد �سمح قانون الإذاعات‬
‫والتلفزيون ��ات الخا�صة لع ��ام ‪ 2004‬ب�إن�شاء �إذاع ��ات خا�صة‪ ،‬وفي عام‬
‫‪� 2007‬أ�صبحت محطة هال �إف �إم المحطة الإذاعية الخا�صة الأولى في‬
‫البالد‪ .‬وثمة ثالث محطات �إذاعية خا�صة في البالد اليوم‪.‬‬
‫ي�شك ��ل قطاع الإعالن الخارجي ‪ %4‬من �إجمال ��ي الإنفاق الإعالني عام‬
‫‪ 2009‬لكن ��ه �أثبت �أنه نجا من االنكما� ��ش المالي ب�شكل جيد‪ ،‬وفي حين‬
‫يبق ��ى الإعالن الخارج ��ي مركز ًا ف ��ي العا�صمة م�سق ��ط‪ ،‬نتوقع ازدياد‬
‫الإنف ��اق على الإعالن الخارجي بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %5‬خالل‬
‫فترة الدرا�سة‪.‬‬

‫‪ 6،3،2‬فل�سطين (ال�ضفة الغربية و قطاع غزة)‬
‫ال�شكل ‪ :1‬فل�سطين‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)73‬‬

‫‪ƇƒűŪƄż‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϳϳϼϣ 4 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪:ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫ ‪2ϡϛ 360 :ΓίϏ ωΎρϗ‬‬‫ ‪2ϡϛ 5,860 :ΔϳΑέϐϟ΍ Δϔοϟ΍‬‬‫•‪έϻϭΩ 1,680 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪ΩΟϭϳ ϻ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 2.8 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪4 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ 80,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃93 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫‪̃15 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍‬‬
‫• ‪ρ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃25 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫‪ρϘϓ ΔϳΑέϐϟ΍ Δϔοϟ΍ϭ ΓίϏ ωΎρϗ ϝϣηΗ ΕϼϳϠΣΗϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬

‫تع ��د هذه ال�سن ��ة الأولى التي يت�ضم ��ن فيها تقرير «نظ ��رة �إلى الإعالم‬
‫العرب ��ي» مناطق ال�سلط ��ة الفل�سطينية (ال�ضف ��ة الغربية وقطاع غزة)‪.‬‬
‫و�أحد �أ�سب ��اب هذه الإ�ضافة ه ��ي الخ�صائ�ص الفري ��دة ل�سوق الإعالم‬
‫ف ��ي واحدة من �أماكن الأزمات ف ��ي المنطقة‪ .‬وقد اعتمدنا في تحليلنا‪،‬‬
‫بالإ�ضاف ��ة �إلى �أبحاث ثانوية محدودة ح ��ول �أو�ضاع ال�سوق‪ ،‬على �إجراء‬
‫مقاب�ل�ات مع العبين في �سوق الإعالم الفل�سطيني وقد الحظنا الدرجة‬
‫العالي ��ة م ��ن االهتم ��ام لدى ه� ��ؤالء‪ ،‬حي ��ث �أنن ��ا تلقينا �أكب ��ر عدد من‬
‫اال�ستجابات من فل�سطين‪.‬‬
‫بالعموم‪ ،‬تعر�ضت ال�ضفة الغربية وقطاع غزة لظروف اقت�صادية �صعبة‬
‫�سببه ��ا بالدرج ��ة الأولى الأزمة م ��ع �إ�سرائيل‪ .‬تتمتع فل�سطي ��ن ب�أغلبية‬

‫�سكاني ��ة فتي ��ة �إذ �أن ‪ %40‬م ��ن ال�سكان تحت �سن ‪ 15‬عام� � ًا و‪ %70‬تحت‬
‫�س ��ن ‪ 30‬عام ًا ون�سبة من المتعلمين تبلغ ‪ %92‬ه ��ي الأعلى في المنطقة‬
‫العربية‪.‬‬
‫قد تراجع �إجمالي الإنفاق الإعالني في البالد بين عامي ‪ 2008‬و‪2009‬‬
‫بن�سب ��ة ‪ %5‬مت�أث ��ر ًا جزئي ًا بالأزم ��ة المالية العالمية وجزئي� � ًا بالأو�ضاع‬
‫الأمني ��ة الع�سيرة للب�ل�اد‪ .‬ونتوقع م�ستقب ًال �أن ي ��زداد الإنفاق الإعالني‬
‫بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %5‬خالل فترة الدرا�سة (‪)2013-2009‬‬
‫ليعك� ��س الآف ��اق غي ��ر الم�ستقرة له ��ذه ال�سوق الت ��ي تت�أث ��ر ب�شكل كبير‬
‫بالتطورات ال�سيا�سية‪.‬‬

‫‪ .73‬امل�صدر‪ :‬كتاب حقائق العامل اﻟﺫي ت�صدره وكالة ا�ﻹ �ستخبارات املركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدويل‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬الدليل ا�ﻹ عالمي ملنطقة ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز (تعود كافة الأرقام اىل‬
‫عام ‪ 2009‬ما عدا ن�صيب الفرد من الناجت ا�ﻹ جمايل املحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫‪134‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور ال�سوق الإعالني في فل�سطين‬
‫‪ƇƒűŪƄż Ƒż ƇƚŵƗŒ ųœűſ ŧƍűř ŘœŶſƍř‬‬

‫‪5%‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬
‫‪21%‬‬

‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2.8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2.9‬‬

‫‪3.2‬‬

‫‪3.5‬‬

‫‪2.5‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪2.5‬‬

‫‪3.0‬‬

‫‪2.8‬‬

‫‪2.9‬‬

‫‪3.0‬‬

‫‪3.2‬‬

‫‪3.5‬‬

‫‪5.1%‬‬

‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪0 04‬‬
‫‪0.04‬‬

‫‪0 05‬‬
‫‪0.05‬‬

‫*‪3.7%‬‬
‫‪3.7%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪1.0‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪1.4‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪5.9%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪1.1%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪5.3%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪4.6%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪1.0‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪3.7%‬‬

‫‪2011 -2013 ΓέΗϔϟ΍ ϰϟ΍ ΕϧέΗϧϺϟ Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ έϳηϳ (*) :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪΍ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬωΎρϘϟ΍ ϲϓ ˯΍έΑΧ ϊϣ ΕϼΑΎϘϣ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫‪135‬‬

‫تبل ��غ ح�صة ال�صحف من ال�سوق الإعالنية ‪ ،%40‬وتعد ثاني �أكبر ح�صة‬
‫م ��ن �إجمالي الإنفاق الإعالني بعد الإذاع ��ة‪ .‬وبين عامي ‪ 2008‬و‪2009‬‬
‫تناق�ص الإنفاق الإعالني في ال�صحف والمجالت بن�سبة ‪ %3‬و‪ %16‬على‬
‫التوالي �إذ ت�أثر قطاع الإعالم المطبوع بالأزمة االقت�صادية العالمية كما‬
‫ت�أثر بالعمليات الع�سكرية التي جرت في غزة في نهاية عام ‪ .2008‬وقد‬
‫ت�أكد ذلك من خالل المقابالت التي �أجريناها مع �شركات المطبوعات‬
‫والتي �أظهرت الأثر ال�سلبي للأزم ��ة االقت�صادية العالمية على عائدات‬
‫الإع�ل�ان في ال�صحافة المطبوعة ع ��ام ‪ .2009‬ونتوقع م�ستقب ًال ازدياد‬
‫الإنفاق الإعالني في ال�صحف والمجالت بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ‬
‫‪ %4‬و‪ %5‬على التوالي خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫تتب ��ع ال�صحافة ب�شكل عام قانون ال�صحاف ��ة والمطبوعات لعام ‪،1995‬‬
‫وت�صدر في فل�سطين �أرب ��ع �صحف يومية‪� ،‬أكبرها من حيث التوزيع هي‬
‫�صحيفة «القد�س» ومقرها مدينة القد�س‪ .‬تت�أثر ال�صحافة الفل�سطينية‬
‫ب�ش ��دة بالأو�ض ��اع ال�سيا�سية والأزم ��ة مع �إ�سرائيل كم ��ا تتبع العديد من‬
‫ال�صح ��ف الفل�سطيني ��ة لمنظم ��ات �سيا�سي ��ة‪ ،‬وقد �سب ��ب ذلك ح�صول‬
‫ا�ستقطاب في ال�صحافة الفل�سطينية‪ .‬وقد بد�أت ال�صحف الفل�سطينية‬
‫باال�ستفادة من الإنترنت �إذ �صرحت كل ال�صحف التي �أجرينا مقابالت‬
‫معه ��ا �أنه ��ا �أن�ش�أت مواقع �إلكترونية لها على �شبك ��ة الإنترنت‪ .‬ولكن من‬
‫الجدير بالمالحظة �أن تلك الم�ؤ�س�سات لم ت�ستطع حتى الآن اال�ستفادة‬
‫تجاري ًا من �صفحتها الإلكترونية‪.‬‬
‫ي�شك ��ل التلفزي ��ون المحلي ن�سب ��ة �ضئيلة من �إجمال ��ي الإنفاق الإعالني‬
‫تبل ��غ ‪ ،%4‬وقد �شهد تراجع ًا في ن�سبة الإعالن بين عامي ‪ 2008‬و ‪2009‬‬
‫بل ��غ ‪ ، %33‬وم ��ع ذل ��ك ف�إننا نتوق ��ع ازدي ��اد �إجمالي الإنف ��اق الإعالني‬
‫التلفزيون ��ي بمعدل نمو �سنوي مرك ��ب نحو ‪ %5‬خالل مدة الدرا�سة بين‬
‫‪ 2013 -2009‬في حال كان الو�ضع ال�سيا�سي م�ستقراً‪.‬‬
‫وزارة الإع�ل�ام هي الجهة الحكومية المخول ��ة منح الرخ�ص للمحطات‬

‫التلفزيوني ��ة والإذاعي ��ة‪ ،‬وقد بد�أت المحط ��ات الإذاعي ��ة والتلفزيونية‬
‫الفل�سطيني ��ة بالظهور بعد اتفاقيات �أو�سل ��و وبحلول فبراير عام ‪،2009‬‬
‫بلغ ع ��دد القنوات التلفزيوني ��ة الخا�صة المرخ�صة للب ��ث في المناطق‬
‫الفل�سطينية ‪ 30‬قناة‪ ،‬كان �آخرها محطة �ستار التي �أطلقت عام ‪.2004‬‬
‫كما �أن لفل�سطين قناة تلفزيونية ر�سمية هي تلفزيون فل�سطين التي تدار‬
‫من قب ��ل وزارة الإعالم‪ ،‬وهي تبث ف�ضائي ًا و�أر�ضي� �اً‪ .‬وقد �أدت ال�شعبية‬
‫التي نالتها قناة فل�سطين �إلى �إعادة �إطالقها عام ‪ 2009‬على «تلفزات»‪،‬‬
‫وهي �شبكة تلفزيونية عربية تبث عبر الإنترنت وت�ضم �أكثر من ‪ 35‬قناة‬
‫تلفزيوني ��ة عربية كما تقدم ملفات فيديو عربي ��ة ح�سب الطلب‪ .‬وت�شير‬
‫المقابالت الت ��ي �أجريناها �إلى �أن ثمة قانون ب ��ث جديد قيد الدرا�سة‪،‬‬
‫غير �أنه لم ُتتّخذ قرارات �أ�سا�سية بذلك ال�ش�أن بعد‪.‬‬
‫�أطلق ��ت خدمة الإنترنت في فل�سطين ع ��ام ‪ ،1994‬وتبعها �إن�شاء الهيئة‬
‫الوطنية الفل�سطينية لالنترنت عام ‪ 2001‬بغية �إدارة قطاع الإنترنت في‬
‫فل�سطي ��ن‪ ،‬ويعمل في فل�سطين اليوم �أكثر م ��ن ‪ 45‬مزود انترنت تن�شط‬
‫جميعها كموزع ل�شرك ��ة االت�صاالت الفل�سطينية «بالتل»‪ .‬ويعتبر الإنفاق‬
‫الإعالني عبر الإنترنت في فل�سطين معدوما‪..‬‬
‫تعتب ��ر الإذاع ��ة ال�سوق الإعالن ��ي الأكبر في فل�سطي ��ن �إذ ت�ستحوذ على‬
‫م ��ا يق ��ارب ‪ %45‬م ��ن �إجمالي الإنف ��اق الإعالن ��ي‪ .‬ثمة ع ��دد كبير من‬
‫المحط ��ات الإذاعية الخا�صة التي تعمل في فل�سطين بالإ�ضافة لمحطة‬
‫�إذاعي ��ة حكومي ��ة واحدة هي «�ص ��وت فل�سطين» والت ��ي تديرها م�ؤ�س�سة‬
‫الإر�س ��ال الفل�سطينية‪ .‬وقد �أظهرت المقابالت التي �أجريناها ب�أن عدد‬
‫المحطات الإذاعي ��ة الخا�صة قد ازداد عام ‪ 2009‬بدخول العبين جدد‬
‫�إلى ال�سوق‪ ،‬ونتوقع ازدياد �إجمالي الإنفاق الإعالني الإذاعي بمعدل نمو‬
‫�سنوي مركب يبلغ ‪ %6‬خالل فترة الدرا�سة (‪.)2013 – 2009‬‬

‫‪ 7،3،2‬دولة قطر‬
‫ال�شكل ‪ :1‬قطر‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)74‬‬

‫‪ŧűſ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 1.2 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2 ϡϛ 11,586 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 93,170 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪Δγ΍έΩϟ΍ Ωϳϗ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 205 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪7 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ 211,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃93.5 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫‪̃75.5 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫ ‪%3.2 :ϝΑϳϛϟ΍ ϥϭϳίϔϠΗ έΎηΗϧ΍‬‬‫‪%13.5:ΕϧέΗϧϻ΍΍ έΑϋ ϲϧϭϳίϔϠΗϟ΍‬‬
‫‪Ϡ ϟ΍ ΙΑϟ΍ϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫‪Ύ ΍‬‬‫•‪̃84 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃169 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫تمتاز قطر بواحدة من �أعلى معدالت ن�صيب الفرد من الناتج الإجمالي‬
‫المحلي في العالم وذلك بف�ضل مخزونها من الغاز الطبيعي البالغ ‪%15‬‬
‫م ��ن احتياط ��ي الغاز الطبيعي ف ��ي العالم والمق�سم عل ��ى عدد قليل من‬
‫ال�سكان‪ .‬وتتميز قطر بغالبية �سكانية فتية‪� ،‬إذ �أن ‪ %50‬من ال�سكان تحت‬
‫�س ��ن ‪ 30‬عاماً‪ ،‬كم ��ا تتميز بن�سبة عالية ممن يعرف ��ون القراءة والكتابة‬
‫تبل ��غ ‪ .%89‬وف ��ي حين هبط النات ��ج المحلي اال�سمي بح ��دة عام ‪2009‬‬
‫ب�سب ��ب هبوط �أ�سعار النفط والغاز‪� ،‬سجل ��ت قطر معدل نمو من رقمين‬
‫في الناتج الإجمالي المحلي الحقيقي‪� ،‬إذ بلغ ‪ %11.5‬ولذلك ف�إن تراجع‬
‫الإنف ��اق الإعالني فيها والبالغ ‪ %1‬ع ��ام ‪ 2009‬لم يكن ملحوظ ًا كما هي‬
‫الح ��ال في �أ�س ��واق �أخرى في منطق ��ة الخليج العرب ��ي‪ .‬ونتوقع للإنفاق‬
‫الإعالن ��ي في البالد �أن يزداد بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %11‬خالل‬
‫مدة الدرا�سة‪ ،‬مدفوع ًا بنوعين ي�ساهمان حق ًا في هذه الزيادة‪ :‬الإعالم‬
‫المطب ��وع‪ ،‬وبدرجة �أقل الإنترنت‪ .‬وتعد الخدم ��ات المالية‪ ،‬والعقارات‪،‬‬
‫وال�سي ��ارات‪ ،‬القطاعات الأهم الت ��ي �ساهمت في نمو قطاع الإعالن في‬
‫(‪)75‬‬
‫قطر عام ‪.2008‬‬

‫قامت الحكومة في قطر بخطوات هامة لت�شجيع ال�صحافة واالت�صاالت‬
‫ف ��ي البالد‪ ،‬وق ��د ت�أ�س�ست «م�ؤ�س�س ��ة قطر» عام ‪ 1995‬به ��دف ا�ستثمار‬
‫ر�أ� ��س المال الب�ش ��ري وذلك بالتركيز عل ��ى التعليم‪ ،‬والبح ��ث العلمي‪،‬‬
‫وتنمي ��ة المجتمع‪ .‬وتنامت �أهمية وت�أثي ��ر م�ؤ�س�سة قطر في المنطقة في‬
‫ال�سن ��وات الأخيرة كالعب �أ�سا�سي ي�ستثم ��ر في بناء مجتمع معرفي في‬
‫المنطق ��ة العربية‪ .‬وتعد المدينة التعليمية �أحد �أهم م�شروعات م�ؤ�س�سة‬
‫قطر حيث ت�ضم �ستة معاهد عالمية تقدم برامج ذات �سوية عالية منها‬
‫ال�صحافة واالت�صاالت‪.‬‬
‫تم تحقيق تقدم هام في �إف�ساح الحرية في ال�صحافة والإعالم عموماً‪.‬‬
‫وقد تم �إلغاء الرقابة على ال�صحافة عام ‪ ،1995‬بعد �أن كانت تدار من‬
‫قبل الدول ��ة ح�سب قانون ال�صحافة والمطبوع ��ات لعام ‪ .1979‬وقد تم‬
‫م�ؤخ ��ر ًا ت�أ�سي�س مركز الدوحة لحرية الإع�ل�ام في �أكتوبر ‪ 2008‬بهدف‬
‫ت�شجيع حرية الإعالم‪.‬‬

‫‪ .74‬امل�صدر‪ :‬كتاب حقائق العامل اﻟﺫي ت�صدره وكالة ا�ﻹ �ستخبارات املركزية ‪� ، CIA‬صندوق النقد الدويل‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬الدليل ا�ﻹ عالمي ملنطقة ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز (تعود كافة الأرقام اىل عام ‪ 2009‬ما عدا‬
‫ن�صيب الفرد من الناجت ا�ﻹ جمايل املحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬
‫‪ .75‬زينيت �أوبتيميديا‬

‫‪136‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور �سوق الإعالن في قطر‬
‫‪ŧűſ Ƒż ƇƚŵƗŒ ųœűſ ŧƍűř‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬
‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪11%‬‬
‫‪27%‬‬

‫‪266‬‬

‫‪238‬‬
‫‪207‬‬

‫‪290‬‬

‫‪313‬‬

‫‪205‬‬

‫‪163‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪163‬‬

‫‪207‬‬

‫‪205‬‬

‫‪238‬‬

‫‪266‬‬

‫‪290‬‬

‫‪313‬‬

‫‪11%‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪10‬‬
‫‪1.0‬‬

‫‪28‬‬
‫‪2.8‬‬

‫‪68‬‬
‫‪6.8‬‬

‫‪14‬‬

‫‪19‬‬

‫‪22‬‬

‫‪25‬‬

‫‪38%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪1.4‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪1.6‬‬

‫‪5.9%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪4.0‬‬

‫‪3.5‬‬

‫‪3.2‬‬

‫‪3.3‬‬

‫‪3.6‬‬

‫‪3.8‬‬

‫‪4.0‬‬

‫‪6.4%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪2.2‬‬

‫‪2.9‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪2.1‬‬

‫‪2.6‬‬

‫‪3.0‬‬

‫‪3.4‬‬

‫‪23%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪9.2‬‬

‫‪12‬‬

‫‪10‬‬

‫‪8.0‬‬

‫‪8.0‬‬

‫‪8.0‬‬

‫‪8.0‬‬

‫‪-5.0%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪145‬‬

‫‪184‬‬

‫‪182‬‬

‫‪209‬‬

‫‪232‬‬

‫‪251‬‬

‫‪271‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΎϳΩϳϣϳΗΑϭ΃ Εϳϧϳί :έΩλϣϟ΍‬‬

‫يبق ��ى �س ��وق الإعالن مركز ًا ف ��ي ال�صحف التي ت�شك ��ل حوالي ‪ %90‬من‬
‫�إجمالي الإنف ��اق الإعالني لعام ‪ ،2009‬وتعد ن�سب ��ة التعليم العالية بين‬
‫ال�سك ��ان من �أه ��م الم�ساهمين في ه ��ذا التركيز العال ��ي بالإ�ضافة �إلى‬
‫االنت�ش ��ار المحدود للتلفزي ��ون المحلي في �سوق ت�سيط ��ر عليه القنوات‬
‫التلفزيوني ��ة العربي ��ة‪ .‬وقد رف ��ع �إطالق �صحيف ��ة الع ��رب اليومية عام‬
‫‪ 2007‬ع ��دد ال�صحف اليومي ��ة �إلى �سبع (�أربع ت�ص ��در بالعربية وثالث‬
‫باالنجليزية)‪.‬‬
‫ولدى قيام المعلنين بتعديل ميزانياتهم‪ ،‬وبالأخ�ص المعلنين من قطاع‬
‫العق ��ارات والخدمات المالية الذين �شكلوا ن�سب ��ة كبيرة من الإعالنات‬
‫عب ��ر ال�صحف‪ ،‬تراجع الإع�ل�ان عبر ال�صحف بن�سب ��ة ‪ %1‬عام ‪،2009‬‬
‫ولكنن ��ا نتوق ��ع لهذا القط ��اع �أن يتعاف ��ى وينمو بمع ��دل ‪ %11‬خالل مدة‬
‫الدرا�سة‪.‬‬
‫يع ��د الإنف ��اق الإعالني عب ��ر المجالت �ضئي�ل�اً ج ��د ًا �إذ ي�شكل ‪ %1‬من‬
‫�إجمال ��ي الإنف ��اق الإعالن ��ي في قط ��ر ع ��ام ‪ ،2009‬لذا ف� ��إن التغيرات‬
‫الب�سيط ��ة في م�ستوي ��ات الإعالن قاد �إل ��ى تغيرات كبي ��رة في معدالت‬
‫النم ��و‪ ،‬ونق ��در �أن قطاع الإعالن في المجالت تراج ��ع بن�سبة ‪ %50‬عام‬
‫‪ ،2009‬ولكنن ��ا نتوق ��ع �أن ينمو بن�سبة ‪ %23‬خالل فت ��رة الدرا�سة لي�صل‬
‫م�ستوى الإع�ل�ان في المجالت عام ‪� 2012‬إلى ما كان عليه عام ‪.2008‬‬
‫وتع ��د مجلتا قط ��ر اليوم وقطر ت ��وداي اللتان تغطي ��ان الأخبار المحلية‬
‫والق�ضاي ��ا الراهن ��ة المجلتي ��ن الأكثر انت�ش ��ار ًا في الب�ل�اد �إذ يقال �أن‬
‫(‪)76‬‬
‫المجلتين توزعان مع ًا ‪ 50.000‬ن�سخة بينما تت�أخر المجالت الأخرى‬
‫بعيد ًا بتوزيع ال يتجاوز ‪ 10.000‬ن�سخة ‪.‬‬
‫عل ��ى الرغم من تراج ��ع الإعالن التلفزيوني في قط ��ر بن�سبة ‪ %15‬عام‬
‫‪137‬‬

‫‪ .76‬زينيت �أوبتيميديا‬

‫‪� 2009‬إال �أن ��ه ال ي�شكل �سوى ‪ %5‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني‪ .‬وتجتذب‬
‫القن ��وات التلفزيوني ��ة العربي ��ة الج ��زء الأكبر م ��ن الإنف ��اق الإعالني‪،‬‬
‫فبالرغ ��م من كون الأطباق الالقطة ممنوع ��ة ر�سمي ًا ف�إنها موجودة في‬
‫معظم البيوت في قطر‪ .‬وبالتالي ف�إننا نتوقع تراجع الإعالن التلفزيوني‬
‫في قطر ليبلغ ‪ %4‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني عام ‪.2010‬‬
‫ي�ستم ��ر الب ��ث التلفزيون ��ي الأر�ض ��ي بالتراج ��ع ف ��ي قطر‪ ،‬وق ��د قامت‬
‫الحكوم ��ة ب� ��إدارة القناتي ��ن الأر�ضيتين ف ��ي البالد قناة قط ��ر الأولى‬
‫(بالعربي ��ة) والقن ��اة الثانية (باالنجليزية)‪ .‬وق ��د تحولت محطة البث‬
‫الف�ضائي ��ة المملوكة من قبل الدول ��ة «الجزيرة» من كونها قناة �إخبارية‬
‫فق ��ط �إلى واحدة من �أه ��م الو�سائل الإعالمية ف ��ي المنطقة‪ ،‬وقد �أدّى‬
‫التقدير العالمي الكبير الذي نالته قناة الجزيرة �إلى رفع م�ستوى قطاع‬
‫التلفزي ��ون في قط ��ر ب�شكل كبي ��ر �إذ يعتبر رائ ��د ًا في �صناع ��ة الأخبار‬
‫بتغطيته ��ا لق�ضاي ��ا تعتبر ح�سا�سة ف ��ي العديد من البل ��دان‪ .‬تم �إطالق‬
‫قناة الجزي ��رة بالعربية عام ‪ 1997‬وباالنجليزي ��ة عام ‪ .2006‬و و�سعت‬
‫م ��ن ن�شاطها م ��ن الأخبار �إلى الريا�ضة وهي تط ��ور لت�صبح واحدة من‬
‫الالعبي ��ن الأ�سا�سيين في قطاع البث التلفزيون ��ي الم�شفر (�إذ امتلكت‬
‫ف ��ي نهاية ‪ 2009‬مليون ا�شت ��راك تقريباً) مع �أن �أج ��ور اال�شتراك فيها‬
‫منخف�ض ��ة جداً‪ .‬كم ��ا تعد الجزيرة رائ ��د ًة في المنطقة ف ��ي ا�ستخدام‬
‫�أ�شك ��ال �إعالمية متطورة منها البث عبر الهاتف النقال وعبر ال�شبكات‬
‫االجتماعية (قناة عبر موقع يوتيوب) كجزء من ن�شاطها الإعالمي‪.‬‬
‫يع ��د انت�ش ��ار البث التلفزيون ��ي الم�شفر مرتفع ًا ن�سبي ًا ف ��ي قطر مقارنة‬
‫ب�أ�س ��واق �أخ ��رى قمنا بدرا�سته ��ا �إذ بلغ ‪ %48‬ع ��ام ‪ .2009‬وتدار خدمة‬
‫الكيب ��ل من قبل �شرك ��ة االت�صاالت كيوتل التي تق ��دم هذه الخدمة عن‬

‫طريق �أنظم ��ة البث متعددة النقاط ‪)77(MMDS‬عب ��ر �شركتها الفرعية‬
‫قط ��ر كيبل فيجن ‪ .QCV‬وقد عمدت كيوتل م�ؤخر ًا �إلى تزويد م�شتركي‬
‫الكيب ��ل لديه ��ا ببث تلفزيوني عب ��ر الإنترنت (تلفزي ��ون موزاييك الذي‬
‫�أطل ��ق ع ��ام ‪ .)2007‬بالإ�ضاف ��ة �إل ��ى ذل ��ك‪ ،‬تق ��دم كيوت ��ل خدمة ‪3G‬‬
‫لم�شترك ��ي الهاتف النقال من ��ذ عام ‪ ،2007‬وبعد تجري ��ب خدمة البث‬
‫التلفزيون ��ي عبر الهاتف النقال‪ ،‬تح�ضر ال�شركة لإطالق خدمة تجارية‬
‫للبث التلفزيوني عبر الهاتف النقال‪.‬‬
‫م ��ن ناحي ��ة تطوير المحتوى‪ ،‬تم ط ��رح عدة مب ��ادرات لت�شجيع �صناعة‬
‫الأف�ل�ام في البالد‪ ،‬حيث �أطلق ��ت مجموعة النور القاب�ض ��ة في �أكتوبر‬
‫‪ ،2009‬وهي مجموعة �إعالمية جدي ��دة في قطر قامت ب�إن�شاء �صندوق‬
‫بمائت ��ي مليون دوالر لتمويل ‪� 10‬أفالم عل ��ى الأقل على امتداد ال�سنوات‬
‫الخم�س القادمة‪ .‬و�إلى جانب �إنتاج الأفالم‪ ،‬تطرح قطر نف�سها كراعية‬
‫لأح ��داث ريا�ضية هامة ب ��دء ًا با�ست�ضافة الألع ��اب الآ�سيوية عام ‪2006‬‬
‫الت ��ي تلتها �سل�سلة م ��ن الأحداث الريا�ضية ومنه ��ا بطولة الما�سترز في‬
‫التن� ��س للن�ساء ع ��ام ‪ ،2009‬وبع�ض المباريات العالمي ��ة الودية في كرة‬
‫الق ��دم (انجلت ��را والبرازيل ف ��ي نوفمبر ‪ )2009‬ممه ��د ًة الطريق �أمام‬
‫تر�شحها م�ؤخر ًا ال�ست�ضافة ك�أ�س العالم لكرة القدم عام ‪.2022‬‬

‫‪ .77‬نظام البث باملوجات الق�صرية متعددة النقاط‪� ،‬أو «الكيبل الال�سلكي»‬

‫تمتاز قطر بن�سبة االنت�شار الأعلى في المنطقة العربية لخدمات النطاق‬
‫العري� ��ض �إذ بلغ ��ت ‪ %84‬ع ��ام ‪ .2009‬وقد نم ��ا الإنف ��اق الإعالني عبر‬
‫الإنترنت ب�أكثر من ال�ضعف عام ‪ ،2009‬ويمنح االنت�شار الوا�سع والنوعية‬
‫العالي ��ة لخدم ��ات النطاق العري�ض ف ��ي البالد �أر�ضي ��ة �صلبة للمعلنين‬
‫لي� ��س فقط ال�ستهداف جمهورهم على نطاق �أو�سع‪ ،‬بل لال�ستفادة �أي�ض ًا‬
‫م ��ن و�سيل ��ة تمكنهم من قيا� ��س عائ ��دات ا�ستثماراتهم بدق ��ة و�سرعة‪.‬‬
‫وبالتوازي مع ذلك‪� ،‬ستتح�سن نوعية النطاق العري�ض �أي�ض ًا بفعل دخول‬
‫�شرك ��ات مناف�سة في �سوق االت�ص ��االت في قطر (فودافون عام ‪)2009‬‬
‫والت ��ي تتناف� ��س الآن م ��ع كيوتل على خدمت ��ي الهاتف الثاب ��ت والنقال‪.‬‬
‫ونحن نتوقع م�ستقب�ل�اً �أن يزداد الإنفاق الإعالني عبر الإنترنت بمعدل‬
‫نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %38‬خالل مدة الدرا�سة‪.‬‬
‫ي�شكل الإنف ��اق الإعالني الإذاعي ن�سبة �ضئيلة جد ًا من �إجمالي الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي (‪ %1‬تقريب� �اً)‪ .‬وي ��دار البث الإذاعي القط ��ري من قبل هيئة‬
‫الإذاع ��ة والتلفزي ��ون القطري ��ة‪ .‬وقد �أطلق ��ت هيئة الإذاع ��ة القطرية‪،‬‬
‫المملوك ��ة م ��ن قب ��ل الدول ��ة‪ ،‬محطته ��ا الإذاعي ��ة الأول ��ى‪ ،‬راديو قطر‬
‫بالعربية‪ ،‬عام ‪ .1968‬ونتوقع ازدي ��اد الإنفاق الإعالني الإذاعي بمعدل‬
‫نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %6‬خالل مدة الدرا�سة‪.‬‬

‫‪138‬‬

‫‪ 8،3،2‬جمهورية ال�سودان‬
‫ال�شكل ‪ :1‬ال�سودان‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)78‬‬

‫‪ƇŒťƍŪƃŒ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 39.1 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2ϡϛ 2,505,813 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 1,520 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪Δγ΍έΩϟ΍ Ωϳϗ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ14 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪29 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ 96,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃17 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫‪̃0.3 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃39 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫تع ��د هذه ال�سن ��ة الأولى التي يغطي فيه ��ا التقرير «نظ ��رة �إلى الإعالم‬
‫العرب ��ي» ال�سودان‪ .‬وفي حين قمنا بو�ضع تحليل مف�صل لل�سودان و�سوق‬
‫الإعالم فيه بنا ًء على بحوثنا في ال�سوق ومقابالت �أجريناها مع خبراء‬
‫في هذا القطاع‪ ،‬ف�إن الجدير بالمالحظة �أنه كان علينا �أن نعتمد �أي�ض ًا‬
‫عل ��ى �أدلة �شفهي ��ة ومعلومات محدودة من بح ��وث ثانوية للح�صول على‬
‫�صورة كاملة لقطاع الإعالم في البالد‪.‬‬
‫ال�سودان �أحد �أكبر البلدان التي �شملها التقرير من حيث عدد ال�سكان‪،‬‬
‫وف ��ي حين �شهد االقت�ص ��اد ال�سوداني نمو ًا ملحوظ� �اً‪ ،‬منذ بد�أ بت�صدير‬
‫النفط الخام عام ‪ ،1999‬ف�إن معدل ن�صيب الفرد من الناتج الإجمالي‬

‫‪139‬‬

‫المحلي فيه يعد منخف�ض ًا جد ًا يعمل ‪ %80‬من قوة ال�سودان العاملة في‬
‫الزراع ��ة التي ت�شك ��ل ثلث الناتج الإجمالي المحل ��ي للبالد‪� .‬إ�ضافة �إلى‬
‫ذل ��ك‪ ،‬فقد تقيّد النمو االقت�صادي وت�ضررت البنية التحتية ب�سبب ت�أثر‬
‫اقت�صاد البالد ب�شدة بالو�ضع ال�سيا�سي الم�ضطرب الذي ت�شهده البالد‬
‫منذ عقدين من الزمن‪.‬‬
‫بالإ�ضافة �إلى تلك العوامل االقت�صادية العامة التي ت�شمل �ضعف البنية‬
‫التحتية‪ ،‬والتي ت�سهم في �إعاقة �أي تطور حقيقي في معظم ال�صناعات‬
‫بم ��ا فيها الإعالمية‪ ،‬ف�إن من �ش�أن ق�ضاي ��ا خا�صة ب�صناعة الإعالم �أن‬
‫تعيق النمو في قطاع الإعالم في البالد‪.‬‬

‫‪ .78‬الم�صدر‪ :‬كتاب حقائق العالم اﻟﺫي ت�صدره وكالة ا�ﻹ�ستخبارات المركزية ‪� ، CIA‬صندوق النقد الدولي‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬تحليل فاليو بارتنرز (تعود كافة الأرقام الى عام ‪ 2009‬ما عدا ن�صيب الفرد من الناتج ا�ﻹجمالي‬
‫المحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫ال�شكل‪ :2‬توقعات تطور الإعالن في ال�سودان‬
‫‪ƇŒťƍŪƃŒ Ƒż ƇƚŵƗŒ ųœűſ ŧƍűř‬‬

‫‪26.1‬‬

‫‪17%‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬

‫‪22.6‬‬
‫‪20.3‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬
‫‪13.3‬‬

‫‪17.5‬‬
‫‪14.8‬‬

‫‪14.0‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009 2013‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪13.3‬‬

‫‪14.8‬‬

‫‪14.0‬‬

‫‪17.5‬‬

‫‪20.3‬‬

‫‪22.6‬‬

‫‪26.1‬‬

‫‪17%‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪0. 0‬‬

‫‪0. 0‬‬

‫‪0. 0‬‬

‫‪0. 0‬‬

‫‪01‬‬
‫‪0.1‬‬

‫‪02‬‬
‫‪0.2‬‬

‫‪02‬‬
‫‪0.2‬‬

‫*‪73%‬‬
‫‪73%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪3.3‬‬

‫‪3.7‬‬

‫‪3.6‬‬

‫‪4.7‬‬

‫‪5.5‬‬

‫‪6.1‬‬

‫‪6.9‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪5.1‬‬

‫‪5.8‬‬

‫‪5.4‬‬

‫‪7.0‬‬

‫‪8.2‬‬

‫‪9.3‬‬

‫‪10.8‬‬

‫‪19%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪-18%‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪2.6‬‬

‫‪3.0‬‬

‫‪2.9‬‬

‫‪3.8‬‬

‫‪4.4‬‬

‫‪4.9‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪18%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪2.1‬‬

‫‪2.1‬‬

‫‪1.8‬‬

‫‪1.8‬‬

‫‪2.0‬‬

‫‪2.2‬‬

‫‪2.5‬‬

‫‪7.4%‬‬

‫‪2013 ϰϟ΍ 2010 ϥϣ ΕϧέΗϧϼϟ Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ت�شي ��ر توقعاتنا �إلى �أن �سوق الإعالن في ال�سودان ما زال منخف�ض ًا جد ًا‬
‫�إذ بلغ ‪ 14‬مليون دوالر عام ‪ ،2009‬ونتوقع له �أن ينمو بمعدل نمو �سنوي‬
‫مرك ��ب يبلغ ‪ %17‬خالل م ��دة الدرا�سة ليبلغ ‪ 26‬مليون دوالر بحلول عام‬
‫‪.2013‬‬
‫ت ��م �إطالق ال�صحيفة ال�سودانية الأولى «ال�سودان» عام ‪ ،1903‬و�أطلقت‬
‫ال�صحيفة اليومية الأولى «النيل» عام ‪ ،1935‬وفي حين �أن ال�سوق مفتوح‬
‫�أم ��ام المطبوعات الخا�صة ال�سيا�سي ��ة‪ ،‬و ﺫلك بح�سب قانون ال�صحافة‬
‫والمطبوعات لعام ‪ 1993‬ف�إن قطاع ال�صحافة المطبوعة ما يزال مت�أثر ًا‬
‫بعام�ل�ان يعوقان نمو الإعالن عبر ال�صحف‪ :‬غالبية �سكانية فتية �إﺫ �أن‬
‫�أكثر من ‪ %40‬من ال�سكان هم تحت �سن ‪ 14‬عام ًا و ن�سبة منخف�ضة ممن‬
‫يعرفون القراءة و الكتابة‪.‬‬
‫يوج ��د �أكثر من ‪ 40‬مطبوع ��ة �صحفية مختلفة منه ��ا ‪� 29‬صحيفة يومية‬
‫ف ��ي ال�س ��ودان‪ ،‬و �أ�شارت المقابالت �إلى زيادة ف ��ي حرية التعبير نتيجة‬
‫التفاقي ��ة ال�سالم الت ��ي تم التوقي ��ع عليها بين �شمال وجن ��وب ال�سودان‬
‫ع ��ام ‪ ،2005‬الأم ��ر اﻟﺫي �أث ��ر �إيجابي ًا على التوزي ��ع وعائدات الإعالن‪.‬‬
‫وم ��ن المثير �أي�ض ًا مالحظة �أنه عل ��ى الرغم من حالة �سوق الإعالم في‬
‫ال�س ��ودان‪ ،‬ف�إن جميع م ��ن �أجريت معهم مقابالت �صرح ��وا ب�أن لديهم‬
‫وج ��ود عل ��ى �شبكة الإنترن ��ت‪ .‬وما ي ��زال �إجمالي انت�ش ��ار ال�صحف في‬
‫ال�س ��ودان �ضعيف� � ًا �إذ يبلغ ‪ 96000‬ف ��ي بلد ي�صل عدد ال�سك ��ان فيه �إلى‬
‫‪ 40‬مليون ن�سمة‪.‬‬
‫وف ��ي حين تم بذل بع� ��ض الجهود‪ ،‬ف�إن ثمة ف�سح ��ة وا�سعة لتطور قطاع‬
‫ال�صح ��ف ف ��ي الب�ل�اد‪ ،‬و قام ��ت منظمة دع ��م الإع�ل�ام العالمي‪ ،‬وهي‬
‫منظم ��ة عالمية غي ��ر حكومي ��ة تتخذ م ��ن كوبنهاغن مقر ًا له ��ا وتقدم‬

‫الدعم لو�سائل الإعالم المحلية في مناطق الأزمات‪ ،‬بتدريب �صحفيين‬
‫في �شم ��ال وجنوب ال�سودان خ�ل�ال �أكتوبر ونوفمب ��ر ‪ 2009‬على �إعداد‬
‫التقاري ��ر ح ��ول االنتخاب ��ات ب�شك ��ل حرف ��ي و�أخالق ��ي‪ ،‬وك ��ان الهدف‬
‫الرئي�س من التدريب تعزي ��ز المهارات التحليلية والتقريرية للمحررين‬
‫وال�صحفيين ال�سودانيين قبيل موعد ا�ﻹنتخابات‪.‬‬
‫وخ�ل�ال فت ��رة الدرا�س ��ة‪ ،‬نتوق ��ع �أن ي�شك ��ل الإع�ل�ان ف ��ي المطبوعات‬
‫(ال�صح ��ف والمج�ل�ات) حوال ��ي ‪ %10‬م ��ن �إجمالي الإنف ��اق الإعالني‬
‫بنهاية عام ‪.2013‬‬
‫و�سائ ��ل الإع�ل�ام التلفزيونية والإذاعي ��ة في ال�س ��ودان مملوكة من قبل‬
‫الحكومة‪ .‬ال يوجد محط ��ات تلفزيونية خا�صة تبث في ال�سودان‪ ،‬وتدير‬
‫الدول ��ة المحطات التلفزيوني ��ة من خالل م�ؤ�س�سة الإذاع ��ة والتلفزيون‬
‫ال�سوداني ��ة‪ .‬وفي حين تنت�شر الأطب ��اق الف�ضائية الالقطة في المناطق‬
‫المو�سرة وتحقق القنوات العربية �شعبية جيدة‪ ،‬غير �أن البث التلفزيوني‬
‫الأر�ض ��ي ه ��و الم�سيط ��ر ف ��ي ال�سوق‪ .‬ويع ��د تلفزي ��ون ال�س ��ودان القناة‬
‫التلفزيونية الأر�ضية الرئي�سة وهي تب ��ث ف�ضائي ًا �أي�ضاً‪ ،‬وبالإ�ضافة �إلى‬
‫تلفزي ��ون ال�س ��ودان‪ ،‬تبث عدة محطات �إقليمية ف ��ي مناطق محددة من‬
‫الب�ل�اد‪ .‬وبانت�شاره البالغ ‪ %17‬من المن ��ازل عام ‪ ،2009‬ي�شكل الإعالن‬
‫التلفزيون ��ي حوال ��ي ‪ %20‬من �إجمال ��ي الإنفاق الإعالني ف ��ي ال�سودان‪،‬‬
‫ونتوق ��ع ازدياده بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %18‬خالل فترة الدرا�سة‬
‫(‪.)2013-2009‬‬

‫‪140‬‬

‫يقودن ��ا عدد المحطات الإذاعية العال ��ي‪ ،‬الذي ازداد بمعدل ‪ %10‬ليبلغ‬
‫‪ 18‬محط ��ة عام ‪ 2009‬حيث بل ��غ عدد المحط ��ات الخا�صة ‪ 11‬محطة‪،‬‬
‫�إل ��ى االعتقاد ب�أن البث الإذاع ��ي ي�شكل قاعدة قوي ��ة للإعالن‪ .‬ويمكن‬
‫�إرجاع ذلك للكفاءة العالية للبث الإذاعي في تغطية �شريحة وا�سعة من‬
‫ال�سك ��ان �إذ �أنه متوفر في جميع مناطق ال�س ��ودان‪ ،‬وبالتالي ف�إننا نتوقع‬
‫بق ��اء الإنفاق الإعالني عبر الإذاعة مرتفع ًا و�أن ينمو بمعدل نمو �سنوي‬
‫مركب يبلغ ‪ %17‬خالل مدة الدرا�سة‪.‬‬

‫وكم ��ا هي الحال في البث الإذاعي‪ ،‬يمث ��ل الإعالن خارج المنزل �شك ًال‬
‫فع ��ا ًال م ��ن الإعالنات في ال�س ��ودان‪ ،‬فقد قاد الحج ��م ال�صغير لمجمل‬
‫ال�س ��وق الإعالني‪ ،‬وتخلف الأ�شكال الإعالنية الأخرى‪ ،‬واالنت�شار الكبير‬
‫وق ��درة الو�صول العالية للإعالن الخارجي‪� ،‬إل ��ى �أن ي�شكل حوالي ‪%40‬‬
‫من �إجمالي الإنفاق الإعالني في عام ‪ ،2009‬ونتوقع �أن ي�ستمر في النمو‬
‫بمعدل نمو �سنوي مركب عالٍ يبلغ ‪ %19‬خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬

‫‪ 9،3،2‬الجمهورية العربية ال�سورية‬
‫ال�شكل ‪� :1‬سوريا‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)79‬‬

‫‪œƒŧƍŪ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 20.3 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2ϡϛ 185,180 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 2,770 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪Δγ΍έΩϟ΍ Ωϳϗ :ΔϳϣϼϋϹ΍ ϕρΎϧϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 41 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪10 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ 379,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃89.6 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫ ‪%74 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫•‪̃0.5 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃45 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫تعتب ��ر �سوريا �سوق ًا واعد ًة في قطاع الإع�ل�ان في المنطقة العربية‪ ،‬لذا‬
‫فق ��د �شملناها ف ��ي تقريرنا لهذا الع ��ام‪ .‬ولكن من المه ��م الإ�شارة �إلى‬
‫�أن ��ه في حين اعتمدن ��ا في تحليلنا ل�س ��وق الإعالن على �إج ��راء �أبحاث‬
‫ومقاب�ل�ات‪ ،‬فق ��د ا�ضررنا في بع� ��ض الأحيان لالعتماد عل ��ى �شهادات‬
‫�شفهي ��ة بغية �ضم ��ان الح�صول على �ص ��ورة �شاملة لقط ��اع الإعالم في‬
‫�سوري ��ا‪ .‬حق ��ق االقت�ص ��اد ال�سوري نم ��و ًا حقيقي� � ًا يقدر بم ��ا ن�سبته ‪%3‬‬
‫ع ��ام ‪ .2009‬ورغ ��م �أن اال�ستثمارات الأجنبية ف ��ي �سوريا ما زالت قليلة‬
‫ف� ��إن الحكومة قام ��ت ب�إ�صالحات اقت�صادية خ�ل�ال ال�سنوات الما�ضية‬
‫فخففت القيود التي كانت مفرو�ضة على اال�ستثمارات الأجنبية‪.‬‬
‫حقق القطاع الخا�ص نمو ًا �سريع ًا منذ عام ‪ 2004‬بعد �إجراء �إ�صالحات‬
‫اقت�صادي ��ة ومالية �ساهمت في تعزيز م�شاركته في االقت�صاد‪ ،‬وقد �أدى‬

‫‪141‬‬

‫النم ��و الحا�ص ��ل في القطاع الخا� ��ص �إلى ت�سارع نمو قط ��اع الإعالم �إذ‬
‫بد�أت ال�شرك ��ات الخا�صة برفع ميزانيات الإعالن لديها‪ .‬وبدوره‪� ،‬شهد‬
‫�إجمال ��ي الإنف ��اق الإعالني ف ��ي �سوريا نم ��و ًا بلغ ‪ %2‬بي ��ن عامي ‪2008‬‬
‫و‪ .2009‬ونحن نتوقع م�ستقبالً‪ ،‬م ��ع ازدياد تحرر االقت�صاد في البالد‪،‬‬
‫ازدي ��اد �إجمالي الإنفاق الإعالن ��ي بمعدل نمو �سن ��وي مركب يبلغ ‪%14‬‬
‫خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫وعل ��ى الرغم م ��ن هذا النمو‪ ،‬يبقى �سوق الإعالم ف ��ي �سوريا �صغير ًا �إذ‬
‫ي�شك ��ل �أقل من ‪ %1‬من �إجمالي الإنف ��اق الإعالني في المنطقة العربية‪،‬‬
‫لك ��ن ثم ��ة �إمكانية لنمو هذه ال�س ��وق حيث تتميز �سوري ��ا بن�سبة �سكانية‬
‫فتي ��ة تبلغ ‪ %50‬تح ��ت �سن ‪ 30‬عاماً‪ ،‬ون�سبة تعليم عالية تبلغ ‪ %80‬و�سوق‬
‫�إنتاج �إعالمي ن�شط‪.‬‬

‫‪ .79‬امل�صدر‪ :‬كتاب حقائق العامل اﻟﺫي ت�صدره وكالة ا�ﻹ�ستخبارات املركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدويل‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬الدليل ا�ﻹعالمي ملنطقة ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‪ ،‬حتليل فاليو بارترنز (تعود كافة الأرقام اىل‬
‫عم ‪ 2009‬ما عدا ن�صيب الفرد من الناجت ا�ﻹجمايل املحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬
‫مالحظة‪ :‬ت�شري املقابالت اىل وجود منطقة اعالمية حرة يف �سوريا �إال �أنه ال وجود لتقارير خارجية ت�ؤكد �إﺫا املو�ضوع‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور قطاع الإعالن في �سوريا‬

‫‪œƒŧƍŪ Ƒż ƇƚŵƗŒ ųœűſ ŧƍűř‬‬

‫‪14%‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬

‫‪59‬‬
‫‪52‬‬

‫‪36%‬‬

‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪68‬‬

‫‪40‬‬

‫‪47‬‬
‫‪41‬‬

‫‪30‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪30‬‬

‫‪40‬‬

‫‪41‬‬

‫‪47‬‬

‫‪52‬‬

‫‪59‬‬

‫‪68‬‬

‫‪14%‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪00‬‬
‫‪0.0‬‬

‫‪03‬‬
‫‪0.3‬‬

‫‪05‬‬
‫‪0.5‬‬

‫‪08‬‬
‫‪0.8‬‬

‫‪10‬‬
‫‪1.0‬‬

‫*‪46%‬‬
‫‪46%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪0.6‬‬

‫‪1.0‬‬

‫‪1.0‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪1.6‬‬

‫‪1.8‬‬

‫‪2.0‬‬

‫‪19%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪9.2‬‬

‫‪12‬‬

‫‪13‬‬

‫‪14‬‬

‫‪14‬‬

‫‪16‬‬

‫‪17‬‬

‫‪7.3%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪2.4‬‬

‫‪3.4‬‬

‫‪3.6‬‬

‫‪4.2‬‬

‫‪4.9‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪6.8‬‬

‫‪17%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪3.0‬‬

‫‪4.0‬‬

‫‪4.5‬‬

‫‪5.1‬‬

‫‪6.8‬‬

‫‪8.3‬‬

‫‪10‬‬

‫‪23%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪15‬‬

‫‪19‬‬

‫‪19‬‬

‫‪22‬‬

‫‪25‬‬

‫‪28‬‬

‫‪31‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪2013 ϰϟ΍ 2010 ϥϣ ΕϧέΗϧϼϟ Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ (*) :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ت�شك ��ل ال�صحف ال�سوق الأ�سا�سي للإع�ل�ان �إذ ت�ستحوذ على ما يقارب‬
‫‪ %45‬م ��ن �إجمال ��ي الإنف ��اق الإعالني ف ��ي �سوريا‪ ،‬ونحن نتوق ��ع ازدياد‬
‫الإنفاق الإعالني في ال�صحف والمجالت بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ‬
‫‪ %13‬و‪ %17‬على التوالي خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫عام ‪ ،2001‬تم طرح قانون مطبوعات جديد فتح الباب �أمام ال�صحافة‬
‫الخا�صة والم�ستقلة‪ ،‬وقد انتهت �سيطرة الدولة المطلقة على ال�صحافة‬
‫فعلي� � ًا عام ‪ 2006‬مع �إطالق �صحيفتين يوميتين خا�صتين هما «الوطن»‬
‫و»بلدن ��ا»‪ .‬ت�صدر الدول ��ة ثالث �صح ��ف يومية هي «البع ��ث» و»ت�شرين»‬
‫و»الث ��ورة»‪ ،‬وقد �أ�صبحت «بلدنا» باالنجليزي ��ة‪ ،‬التي �أطلقت في دي�سمبر‬
‫‪ ،2009‬ال�صحيف ��ة اليومية الوحيدة ال�ص ��ادرة باالنجليزية في �سوريا‪.‬‬
‫وم ��ن المثي ��ر لالهتمام �أن ال�صح ��ف ال�سورية ت�ستفي ��د ب�شكل جيد من‬
‫الإنترن ��ت حيث ت�شير المقابالت التي �أجريناها �إلى �أن جميع ال�صحف‬
‫ال�سورية لديها ن�سخ الكترونية عبر ال�شبكة‪.‬‬
‫�شهدت ال�سن ��وات الأخيرة ح�صول عملية اندماج بي ��ن م�ؤ�س�سة الوحدة‬
‫للطباعة والن�شر التي ت�صدر �صحيفة «الثورة» اليومية وم�ؤ�س�سة ت�شرين‬
‫الت ��ي ت�ص ��در �صحيفة «ت�شري ��ن» اليومي ��ة‪ .‬وقد اندمج ��ت ال�صحيفتان‬
‫المملوكت ��ان م ��ن قب ��ل الدولة في كي ��ان موح ��د �سمي م�ؤ�س�س ��ة الوحدة‬

‫لل�صحافة والطباعة والن�شر‪.‬‬
‫حق ��ق �إجمالي الإنفاق الإعالن ��ي في التلفزيون المحلي نم ��و ًا كبير ًا بلغ‬
‫‪ %12‬بي ��ن عام ��ي ‪ 2008‬و‪ ،2009‬ورغم �أننا نق ��در �أن التلفزيون المحلي‬
‫ي�شك ��ل معد ًال يزي ��د عن ‪ %15‬بقليل من �إجمالي الإنف ��اق الإعالني‪ ،‬ف�إن‬
‫النمو ال�سنوي للإعالن كان كبير ًا مما يعك�س جزئي ًا التطورات الحا�صلة‬
‫ف ��ي التلفزيون ال�س ��وري‪ ،‬وهو م�ؤ�س�س ��ة الإر�سال المحلي ��ة المهيمنة في‬
‫البالد‪ .‬ونتوقع م�ستقب ًال ازدياد الإنفاق الإعالني التلفزيوني بمعدل نمو‬
‫�سنوي مركب يبلغ ‪ %23‬خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫يدار قطاع البث التلفزيوني الأر�ضي في �سوريا من قبل الدولة من خالل‬
‫الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ال�سورية وهي تبث قناتين تلفزيونيتين‬
‫�أر�ضيتين (القن ��اة الأولى والقناة الثانية)‪ ،‬وتع ��د القناة الأولى الأقدم‬
‫والأكث ��ر انت�ش ��اراً‪ .‬وقد قامت الحكومة بتحرير قط ��اع التلفزيون ب�سنها‬
‫لقان ��ون ي�سم ��ح ب�إطالق قن ��وات ف�ضائية خا�ص ��ة‪ .‬وبالإ�ضاف ��ة للقنوات‬
‫الأر�ضي ��ة‪ ،‬تدير الهيئة العام ��ة للإذاعة والتلفزي ��ون قناتين ف�ضائيتين‬
‫وتخط ��ط لإطالق قناة ف�ضائية �إخبارية خ�ل�ال ال�سنتين القادمتين‪ .‬تم‬
‫�إط�ل�اق القن ��اة الف�ضائية الخا�ص ��ة الأولى‪ ،‬تلفزيون �ش ��ام‪ ،‬عام ‪2006‬‬
‫وتبعته ��ا ع ��دة قنوات ك ��ان �آخرها تلفزي ��ون الم�شرق ال ��ذي انطلق عام‬

‫‪142‬‬

‫‪ .2009‬ويعد البث التلفزيوني الف�ضائي وا�سع االنت�شار �إذ يتابع ‪ %74‬من‬
‫م�شاهدي التلفزيون القنوات الف�ضائية‪.‬‬
‫ب ��د�أت خدم ��ة الإنترنت في �سوريا ع ��ام ‪ 2000‬و ع ��ام ‪ ،2005‬دخل �أول‬
‫م ��زود خا�ص لالنترنت �إل ��ى ال�سوق‪ .‬ويعد �سوق الإع�ل�ان عبر الإنترنت‬
‫ف ��ي �سوريا �شب ��ه معدوم حيث يعتب ��ر انت�شار خدمات النط ��اق العري�ض‬
‫منخف�ض� � ًا ج ��د ًا ي�ص ��ل �إل ��ى ‪ %0.5‬فقط‪ ،‬وف ��ي حين نتوق ��ع نمو قطاع‬
‫الإع�ل�ان عبر الإنترنت خالل فترة الدرا�سة م ��ع ازدياد انت�شار النطاق‬
‫العري� ��ض‪ ،‬ف� ��إن قيمة �س ��وق الإعالن عب ��ر الإنترنت في �سوري ��ا �ستبقى‬
‫�صغيرة جد ًا عام ‪.2013‬‬
‫بن ��ا ًء على المقاب�ل�ات التي �أجريناها مع خبراء ف ��ي �سوق الإعالم عبر‬
‫الإنترن ��ت ف ��ي �سوريا‪ ،‬ف�إن ثم ��ة عدد ًا متزاي ��د ًا من �شرك ��ات الإنترنت‬
‫في الب�ل�اد خالل ال�سنوات القليلة الما�ضية‪ ،‬وم ��ع ذلك‪ ،‬ف�إن المناف�سة‬
‫الحقيقي ��ة تترك ��ز بين ث�ل�اث �أو �أربع من�ش ��ورات الكتروني ��ة ا�ستطاعت‬
‫�إثبات وجودها في ال�سوق‪.‬‬
‫يع ��د الإعالن الخارجي ثاني الو�سائل الإعالني ��ة �أهمي ًة من حيث حجم‬
‫الإنف ��اق �إذ ي�شكل حوالي ‪ %30‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني في �سوريا‪.‬‬
‫ونحن نقدّر �أن ي�ستمر قطاع الإعالن الخارجي بالنمو بمعدل نمو �سنوي‬

‫‪143‬‬

‫مركب يبلغ ‪ %7‬خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫منذ تحري ��ر قطاع البث التلفزيون ��ي والإذاعي‪ ،‬تم �إط�ل�اق العديد من‬
‫المحطات الإذاعية الخا�صة ف ��ي �سوريا‪ ،‬وتدير الحكومة �أربع محطات‬
‫�إذاعية‪ ،‬بينما يدير القط ��اع الخا�ص ثالث ع�شرة محطة �إذاعية‪ .‬ويعد‬
‫�س ��وق الإعالن الإذاع ��ي �صغير ًا جد ًا �إذ ي�شكل ‪ %3‬م ��ن �إجمالي الإنفاق‬
‫الإعالني‪ ،‬ونتوقع م�ستقب ًال ازدياد الإنفاق الإعالني الإذاعي بمعدل نمو‬
‫�سنوي مركب عالٍ يبلغ ‪ %19‬خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬

‫‪ 10،3،2‬الجمهورية التون�سية‬
‫ال�شكل ‪ :1‬تون�س‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)80‬‬

‫‪ũƈƍř‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 10.4 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2ϡϛ 163,610 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 3,950 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 40 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪10 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ 399,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃92.5 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫‪̃92.6 :Δϳ΋Ύοϔϟ΍ Ε΍ϭϧϘϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬‫•‪̃24 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃87 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫يع ��د معدل دخل الفرد في تون� ��س الأعلى بين دول �شم ��ال �إفريقيا التي‬
‫ي�شمله ��ا التقرير‪ .‬ويقوم النمو القوي في قط ��اع الخدمات والذي ي�شكل‬
‫�أكث ��ر من ‪ %50‬م ��ن الناتج الإجمالي المحلي‪ ،‬بدع ��م النمو االقت�صادي‬
‫في الب�ل�اد‪ .‬وكما هو الحال ف ��ي البلدان العربية الأخ ��رى التي يغطيها‬
‫التقرير‪ ،‬ف�إن غالبية �سكان تون�س (‪ )%51‬هم تحت �سن ‪ 30‬عام ًا ون�سبة‬
‫التعليم فيها ‪.%74‬‬
‫ما زال �سوق الإعالن في تون�س‪ ،‬الذي اكت�سب معظم �أرباحه من �شركات‬
‫االت�ص ��االت والب�ضائع اال�ستهالكي ��ة‪ ،‬متركز ًا ف ��ي التلفزيون والإعالن‬
‫الخارج ��ي‪ .‬ويتوق ��ع لقطاع االت�صاالت ب�شكل خا� ��ص �أن يدفع نمو قطاع‬
‫الإعالن للأم ��ام في معظم الو�سائل الإعالنية م ��ع تزايد المناف�سة في‬

‫ال�س ��وق ب�سبب منح الرخ�ص ��ة الثالثة لت�شغيل الهات ��ف النقال في يونيو‬
‫‪� 2009‬إلى اتحاد �شركات م�ؤلف من �شركة االت�صاالت الفرن�سية و�شركة‬
‫ديفون ��ا لالت�صاالت‪ .‬وم ��ع ازدياد �إجمالي الإنف ��اق الإعالني بن�سبة ‪%3‬‬
‫ع ��ام ‪� ،2009‬شه ��د �س ��وق الإعالن ف ��ي تون�س تباط� ��ؤ ًا في مع ��دل النمو‬
‫مقارنة ب�سنوات �سابقة (‪ %39‬عام ‪ )2008‬ويمكن تف�سير ذلك ب�إحجام‬
‫المعلنين عن الإعالن ب�سبب الأزم ��ة المالية العالمية‪ .‬ونتوقع م�ستقب ًال‬
‫ازدي ��اد �إجمال ��ي الإنف ��اق الإعالني بمع ��دل نمو �سنوي مرك ��ب يبلغ ‪%7‬‬
‫خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬

‫‪ .80‬امل�صدر‪ :‬كتاب حقائق العامل اﻟﺫي ت�صدره وكالة ا�ﻹ �ستخبارات املركزية ‪� ، CIA‬صندوق النقد الدويل‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬الدليل ا�ﻹ عالمي ملنطقة ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‪ ،‬حتليل فاليو‬
‫بارترنز (تعود كافة الأرقام اىل عام ‪ 2009‬ما عدا ن�صيب الفرد من الناجت ا�ﻹ جمايل املحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫‪144‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬توقعات تطور قطاع الإعالن في تون�س‬
‫‪ũƈƍř Ƒż ƇƚŵƗŒ ųœűſ ŧƍűř‬‬

‫‪6.5%‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬
‫‪39%‬‬

‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪39‬‬

‫‪40‬‬

‫‪45‬‬

‫‪42‬‬

‫‪48‬‬

‫‪52‬‬

‫‪28‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪28‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪39‬‬

‫‪40‬‬

‫‪42‬‬

‫‪45‬‬

‫‪48‬‬

‫‪52‬‬

‫‪6.5%‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪-‬‬

‫‪09‬‬
‫‪0.9‬‬

‫‪12‬‬
‫‪1.2‬‬

‫‪15‬‬
‫‪1.5‬‬

‫‪19‬‬
‫‪1.9‬‬

‫‪23‬‬
‫‪2.3‬‬

‫‪29‬‬
‫‪2.9‬‬

‫‪24%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪1.0‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪1.4‬‬

‫‪7.5%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪5.8‬‬

‫‪8.3‬‬

‫‪8.8‬‬

‫‪9.2‬‬

‫‪10‬‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫‪6.5%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪1.4‬‬

‫‪1.6‬‬

‫‪1.6‬‬

‫‪1.6‬‬

‫‪1.6‬‬

‫‪1.6‬‬

‫‪1.6‬‬

‫‪0.9%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪17‬‬

‫‪23‬‬

‫‪23‬‬

‫‪24‬‬

‫‪25‬‬

‫‪26‬‬

‫‪28‬‬

‫‪5.5%‬‬

‫‪3.2‬‬

‫‪4.4‬‬

‫‪4.6‬‬

‫‪4.9‬‬

‫‪5.4‬‬

‫‪5.9‬‬

‫‪6.3‬‬

‫‪7.9%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ت�شك ��ل الإعالنات ف ��ي ال�صحف والمج�ل�ات ‪ %15‬من �إجمال ��ي الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي حي ��ث ت�شكل ال�صح ��ف ‪ %11‬م ��ن �إجمالي ال�س ��وق‪ ،‬وهو رقم‬
‫�ضئي ��ل مقارن ��ة ب�أ�س ��واق �أخرى ف ��ي المنطقة العربي ��ة‪ .‬وبم ��ا �أن اللغة‬
‫الفرن�سي ��ة وا�سع ��ة االنت�شار في تون�س ف�إن ثمة ع ��دد كبير من ال�صحف‬
‫ال�ص ��ادرة بالفرن�سية في البالد و�أكثرها انت�شار ًا “ال بر�س دو توني�سي”‬
‫التي �أطلقت عام ‪ ،1936‬ومن بين ال�صحف اليومية ال�صادرة بالعربية‪،‬‬
‫تعد �صحيفة “ال�شروق” الأكثر انت�شار ًا �إذ �أعلنت ب�أن توزيعها ي�صل الى‬
‫(‪)81‬‬
‫‪ 110,000‬ن�سخ ��ة‪ .‬في عام ‪ ،2006‬تم �إلغاء القانون القا�ضي بوجوب‬
‫موافقة الحكومة على �أية مادة مطبوعة قبل ن�شرها‪ .‬ونحن نتوقع ازدياد‬
‫الإنفاق الإعالني في ال�صحف والمجالت بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ‬
‫‪ %8‬و‪ %1‬على التوالي خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫كان التلفزيون تاريخي ًا الو�سيلة الإعالنية الأقوى في البالد �إذ ا�ستحوذ‬
‫على معظم الإنفاق الإعالني‪ ،‬تغذيه ب�شكل �أ�سا�سي قطاعات االت�صاالت‬
‫والب�ضائ ��ع اال�ستهالكي ��ة‪ .‬وتق ��وم م�ؤ�س�س ��ة التلفزة والإذاع ��ة التون�سية‬
‫المملوك ��ة من الدولة ب� ��إدارة اثنتين من القن ��وات التلفزيونية الأر�ضية‬
‫الأربع ف ��ي البالد وهما قناة تون� ��س‪ ،7‬القناة الرئي�سي ��ة لل�شبكة‪ ،‬وقناة‬
‫تون� ��س‪ 21‬التي �أطلقت ع ��ام ‪ 1994‬وتركز على الم ��واد الترفيهية لتلبي‬

‫‪ .81‬الدليل الإعالمي لمنطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا ‪2010‬‬
‫‪� .82‬سيغما غروب‪ .‬الجدير بالذكر �أن قناة تون�س ‪ 7‬ت�ستحوذ خالل �شهر رم�ضان على �أكبر ن�سبة م�شاهدة تبلغ ‪.%46‬‬

‫‪145‬‬

‫احتياج ��ات �شريح ��ة ال�شباب‪ .‬وبقيت قن ��اة هنيبعل القن ��اة التلفزيونية‬
‫الخا�صة الوحيدة �إلى �أن ت ��م �إطالق تلفزيون ن�سمة تجاري ًا عام ‪.2009‬‬
‫ونتوق ��ع ازدياد الإنف ��اق الإعالني التلفزيوني بمع ��دل نمو �سنوي مركب‬
‫يبل ��غ ‪ ،%6‬ويعود ذلك جزئي ًا �إلى تنامي المناف�سة في التلفزيون المحلي‬
‫بعد �إطالق تلفزيون ن�سمة تجارياً‪.‬‬
‫يعد ال�سوق في تون�س فريد ًا من نوعه من حيث �أنه رغم كون انت�شار البث‬
‫التلفزيون ��ي الف�ضائي وا�سع ًا يبل ��غ ‪ %90‬وتجتذب في ��ه القنوات العربية‬
‫جمه ��ور ًا عري�ضاً‪ ،‬يبقى البث التلفزيوني الأر�ض ��ي منت�شر ًا ب�شكل وا�سع‬
‫�أي�ض� � ًا ويجتذب ح�صة هامة م ��ن الجمهور التون�س ��ي‪� ،‬إذ ت�ستحوذ قناة‬
‫(‪)82‬‬
‫هنيبعل على ‪ %20‬من الجمهور تليها قناة تون�س‪ 7‬بن�سبة تقارب ‪.%13‬‬
‫ويعد نمو قناة هنيبعل التي لم يم�ض على �إطالقها �أكثر من �أربع �سنوات‬
‫ونجاحها في اجتذاب �شريحة كبي ��رة من الجمهور ببرامجها المتنوعة‬
‫مثا ًال جيد ًا عن القنوات التجارية الناجحة في �شمال �إفريقيا‪ .‬كما تتبع‬
‫قناة ن�سمة خطى قناة هنيبعل ببث برامج تعتمد على التنوع والمزج بين‬
‫الترفيه المحلي والمواد العالمية‪.‬‬
‫يعد الإعالن الخارجي ثاني �أكبر و�سيلة �إعالنية �إذ ي�شكل ما يفوق ‪%20‬‬
‫من �إجمالي الإنفاق الإعالني‪ ،‬مدفوع ًا ب�شكل �أ�سا�سي من قطاعي ال�سلع‬

‫اال�ستهالكية واالت�صاالت‪ ،‬ونتوقع بقاء �سوق الإعالن الخارجي قوي ًا و�أن‬
‫ينمو بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪.%7‬‬
‫قمن ��ا بمراجع ��ة البيان ��ات المتوقعة ال ��واردة ف ��ي تقرير “نظ ��رة على‬
‫الإعالم العرب ��ي” ال�سابق ب�ش�أن الإعالن عب ��ر الإنترنت في تون�س بنا ًء‬
‫على مقاب�ل�ات �أجريناها مع العبين في ال�س ��وق‪ .‬فمع معدل نمو �سنوي‬
‫مركب مقدر �أن يبلغ ‪ %24‬خالل فترة الدرا�سة‪ ،‬يتوقع �أن يكون الإعالن‬
‫عب ��ر الإنترنت القط ��اع الأكثر نمو ًا ف ��ي تون�س‪ .‬ومع االنت�ش ��ار المتزايد‬
‫لخدم ��ات النطاق العري�ض‪ ،‬من ‪ %11‬ع ��ام ‪� 2008‬إلى ‪ %25‬عام ‪،2009‬‬
‫ف�إنن ��ا نعتقد ب�أن المعلنين قد بد�ؤوا بو�ض ��ع الإنترنت �ضمن ميزانياتهم‬
‫كم ��ا �أكدت ذل ��ك المقابالت التي �أجريناها‪ .‬ونتوق ��ع �أن ي�شكل الإعالن‬
‫عبر الإنترنت ‪ %6‬من �إجمالي ال�سوق الإعالني عام ‪.2013‬‬
‫من المتوقع خالل الفترة الق�صي ��رة القادمة �إطالق تلفزيون “�شوف”‬
‫وهي قناة تلفزيونية تبث ح�صري ًا عبر الإنترنت وموجهة لل�شباب بين ‪15‬‬
‫و‪ 35‬عاماً‪ ،‬و�سيكون ‪ %60‬من �إنتاج تلفزيون “�شوف” �إنتاج ًا تون�سي ًا في‬
‫محاول ��ة لت�شجيع المواهب التون�سية‪ ،‬كما يتوقع �أن تبث القناة برامجها‬

‫عبر موقع �إلكتروني كما �ستقدم خدمة فيديو ح�سب الطلب‪.‬‬
‫�أما في القطاع الإذاعي‪ ،‬فقد تم ك�سر احتكار الدولة للبث الإذاعي عام‬
‫‪ 2003‬مع �إطالق محطة “موزاييك �إف �إم”‪ ،‬وبحلول يوليو ‪ ،2009‬كانت‬
‫هن ��اك اثنتا ع�شرة محطة �إذاعية في تون�س‪ ،‬ت�سع منها مملوكة من قبل‬
‫الدول ��ة وتديرها م�ؤ�س�س ��ة التلفزة والإذاعة التون�سي ��ة‪ ،‬وثالث محطات‬
‫خا�ص ��ة‪ .‬وي�شكل الإعالن الإذاعي الن�سبة الأ�صغ ��ر من �إجمالي ال�سوق‪،‬‬
‫ونحن نتوقع �أن يحافظ على م�ستواه خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬

‫‪146‬‬

‫‪ 11،3،2‬الجمهورية اليمنية‬
‫ال�شكل ‪ :1‬اليمن‪ :‬لمحة عامة‬

‫(‪)83‬‬

‫‪ƇƆƒƃŒ‬‬
‫•‪Δϣγϧ ϥϭϳϠϣ 23.7 :ϥΎϛγϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•‪2ϡϛ 527,968 : ΔΣΎγϣϟ΍‬‬
‫•‪έϻϭΩ 1,170 :ϲϠΣϣϟ΍ ϲϟΎϣΟϹ΍ ΞΗΎϧϟ΍ ϥϣ Ωέϔϟ΍ Ώϳλϧ‬‬
‫•‪έϻϭΩ ϥϭϳϠϣ 13 :ΔϳϧϼϋϹ΍ ϕϭγϟ΍ ϡΟΣ‬‬
‫•‪6 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ΩΩϋ‬‬
‫•·‪ΔΧγϧ 170,000 :Δϳϣϭϳϟ΍ ϑΣλϟ΍ ϊϳίϭΗ ϲϟΎϣΟ‬‬
‫•‪̃61 :ϥϭϳίϔϠΗϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃1.6 :νϳέόϟ΍ ϕΎρϧϟ΍ ΕΎϣΩΧ έΎηΗϧ΍‬‬
‫•‪̃34 :ϝΎϘϧϟ΍ ϑΗΎϬϟ΍ έΎηΗϧ΍‬‬

‫يعد ن�صيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في اليمن الأقل بين دول‬
‫مجل�س التعاون الخليجي‪ ،‬وهو يتمتع بغالبية �سكانية فتية �إذ �أن �أكثر من‬
‫‪ %70‬من ال�سكان هم تحت �سن ‪ 30‬عام ًا و�أكثر من ‪ %40‬من ال�سكان هم‬
‫تح ��ت ‪ 15‬عاماً‪ ،‬كما تعد ن�سبة من يعرف ��ون القراءة و الكتابة منخف�ضة‬
‫جد ًا في البالد �إذ تبلغ ‪ %50‬وهي الن�سبة الأقل في المنطقة العربية‪.‬‬
‫وب�سبب االرتب ��اط المحدود بين ال�سوق اليمني م ��ع االقت�صاد العالمي‪،‬‬
‫ف� ��إن �أثر الأزم ��ة المالي ��ة العالمية على ال�س ��وق اليمني ك ��ان محدوداً‪.‬‬
‫وبالنتيج ��ة‪ ،‬ف�إن �إجمال ��ي الإنفاق الإعالني في اليم ��ن ازداد عملي ًا بين‬

‫‪147‬‬

‫‪ 2008‬و‪ 2009‬بن�سب ��ة ‪ %21‬وذلك على الرغم م ��ن الأزمة االقت�صادية‪.‬‬
‫ونحن نتوقع م�ستقب ًال ازدياد �إجمالي الإنفاق الإعالني في البلد بمعدل‬
‫نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %8‬خالل فترة الدرا�سة بين ‪.2013-2009‬‬

‫‪ .83‬الم�صدر‪ :‬كتاب حقائق العالم اﻟﺫي ت�صدره وكالة ا�ﻹ�ستخبارات المركزية ‪� ،CIA‬صندوق النقد الدولي‪ ،‬انفورما تي �أم‪ ،‬الدليل ا�ﻹعالمي لمنطقة ال�شرق الأو�سط و �شمال افريقيا‪ ،‬تحليل فاليو‬
‫بارتنرز (تعود كافة الأرقام الى عم ‪ 2009‬ما عدا ن�صيب الفرد من الناتج ا�ﻹجمالي المحلي اﻟﺫي يعود لعام ‪)2008‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬تطور قطاع الإعالن في اليمن‬
‫‪ƇƆƒƃŒ Ƒż ƇƚŵƗŒ ųœűſ ŧƍűř‬‬

‫‪7.6%‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬
‫‪25%‬‬

‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪12.6‬‬

‫‪13.1‬‬

‫‪14.2‬‬

‫‪15.5‬‬

‫‪16.8‬‬

‫‪10.4‬‬
‫‪8.3‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬

‫‪8.3‬‬

‫‪10‬‬

‫‪13‬‬

‫‪13‬‬

‫‪14‬‬

‫‪16‬‬

‫‪17‬‬

‫‪7.6%‬‬

‫· ‪έ‬‬
‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪0 00‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0 00‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0 00‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0 01‬‬
‫‪0.01‬‬

‫‪0 02‬‬
‫‪0.02‬‬

‫‪0 04‬‬
‫‪0.04‬‬

‫‪0 06‬‬
‫‪0.06‬‬

‫*‪68%‬‬
‫‪68%‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.3‬‬

‫‪7.5%‬‬

‫‪(Ύϣϧϳγϟ΍ ϙϟΫ ϲϓ ΎϣΑ) ϲΟέΎΧ‬‬

‫‪7.3‬‬

‫‪9.0‬‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫‪12‬‬

‫‪13‬‬

‫‪5.4%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪0.6‬‬

‫‪0.9‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪1.6‬‬

‫‪1.9‬‬

‫‪2.1‬‬

‫‪15%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.3‬‬

‫‪0.4‬‬

‫‪0.5‬‬

‫‪0.7‬‬

‫‪1.0‬‬

‫‪1.0‬‬

‫‪27%‬‬

‫‪2013 ϰϟ΍ 2010 ϥϣ ΕϧέΗϧϼϟ Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫على عك�س الكثير من الأ�سواق الأخرى في المنطقة‪ ،‬ي�شكل قطاع الإعالن‬
‫المطبوع في اليمن ن�سبة قليلة من �إجمالي الإنفاق الإعالني �إذ يمثل ‪%4‬‬
‫من �س ��وق الإعالن‪ ،‬في حين يعد الإعالن الخارج ��ي الو�سيلة الإعالنية‬
‫الأكثر انت�شار ًا في الب�ل�اد‪ .‬ازداد الإنفاق الإعالني في ال�صحف بن�سبة‬
‫‪ %31‬بين عامي ‪ 2008‬و ‪ 2009‬و�إن كان ذلك انطالق ًا من قاعدة �صغيرة‬
‫ج ��داً‪ ،‬ونح ��ن نتوقع ازدياد الإنف ��اق الإعالني في ال�صح ��ف بمعدل نمو‬
‫�سنوي مركب يبلغ ‪ %27‬خالل فترة الدرا�سة‪ .‬ورغم �أن معدل النمو هذا‬
‫ق ��د يبدو عالياً‪� ،‬إال �أن ��ه يجب النظر �إليه على �ض ��وء القاعدة ال�صغيرة‬
‫للإعالن ال�صحفي في البالد‪.‬‬
‫ازدهر قطاع ال�صحافة في البالد بعد توحيد �شطري اليمن عام ‪1990‬‬
‫م ��ع �سن قانون ي�سمح بمنح رخ�ص لل�صحف الخا�صة التي تمثل وجهات‬
‫نظ ��ر الأح ��زاب المختلفة‪ .‬لكن الو�ضع عاد وتراج ��ع بعد ن�شوب الحرب‬
‫ثانية عام ‪ ، 2004‬وعلى الرغم من الن�سبة ال�ضئيلة لمن يعرفون القراءة‬
‫و الكتاب ��ة في اليمن ف�إن ثمة عدد ًا كبي ��ر ًا من المطبوعات والمن�شورات‬
‫بي ��ن يدي ال�شع ��ب اليمني‪ -‬ت�سع �صحف مملوك ��ة للدولة وعدد كبير من‬
‫ال�صح ��ف الخا�ص ��ة والحزبية (حوال ��ي ‪� 10‬صح ��ف و‪� 30‬صحيفة على‬
‫(‪)84‬‬
‫التوالي)‪ ،‬وقد �أ�شارت المقابالت التي �أجريناها �إلى �أن عدد ًا كبير ًا‬
‫من ال�صحف �أطلق عام ‪ ،2009‬ومع ذلك‪ ،‬ت�شهد اليمن ن�سبة عالية من‬
‫“موت” ال�صحف �إذ تم �إيقاف ثماني �صحف عن العمل عام ‪.2009‬‬
‫�أكدت المقابالت التي �أجريناها مع العبين في �سوق الإعالم في اليمن‬
‫�أن �أث ��ر الأزمة االقت�صادية العالمية عل ��ى قطاع الإعالم في البالد كان‬
‫مح ��دوداً‪ ،‬رغم �أن بع�ض ال�صحف اليمنية تعر�ضت لتقلي�ص ميزانياتها‬

‫‪ .84‬توجهات ال�صحافة العاملية‬

‫م ��ن قب ��ل الحكومة التي حثت تل ��ك ال�صحف على البح ��ث عن م�صادر‬
‫جدي ��دة من الإي ��رادات (مثل زيادة الأ�سعار‪ ،‬زي ��ادة الخدمات‪ ،‬الخ‪)..‬‬
‫كم ��ا �أن المقاب�ل�ات قد �أظهرت ب� ��أن ال�صحف تحقق فائ ��دة كبيرة من‬
‫الإنترن ��ت‪ ،‬فمث�ل�اً ‪ ،‬تدير �صحيفة ‪� 14‬أكتوب ��ر موقع ًا الكتروني� � ًا �إخباري ًا‬
‫بال�شراكة مع ‪.BBC‬‬
‫يعد التلفزيون المحلي ثاني �أكبر و�سيلة �إعالنية في البالد �إذ ي�شكل ‪%9‬‬
‫من �إجمالي الإنفاق الإعالن ��ي‪ ،‬وقد ازداد الإنفاق الإعالني التلفزيوني‬
‫بن�سب ��ة ‪ %31‬بين عامي ‪ 2008‬و‪ .2009‬وفي الحقيقة ف�إن الن�سبة العالية‬
‫للأمي ��ة ف ��ي اليمن تجع ��ل من التلفزي ��ون الم�ص ��در الرئي� ��س للأخبار‬
‫بالن�سب ��ة لليمنيين‪ ،‬ولذا ف�إن ��ه ي�شكل فر�صة انت�ش ��ار �أكبر للمعلنين من‬
‫الو�سائ ��ل الإعالني ��ة الأخرى‪ ،‬ونح ��ن نتوق ��ع م�ستقب ًال ازدي ��اد الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي التلفزيون ��ي بمعدل نم ��و �سنوي مركب يبل ��غ ‪ %15‬خالل فترة‬
‫الدرا�س ��ة (‪ )2013-2009‬حي ��ث يبق ��ى التلفزيون الو�سيل ��ة الإعالمية‬
‫الأهم في البالد‪.‬‬
‫ي ��دار قط ��اع البث م ��ن قبل الدول ��ة من خ�ل�ال الهيئة العام ��ة للإذاعة‬
‫والتلفزي ��ون‪ ،‬وتوجد قناتان �أر�ضيت ��ان هما قناة اليم ��ن وقناة اليمنية‪،‬‬
‫وتبث ��ان ف�ضائي� � ًا �أي�ض� �اً‪ .‬و ب�سبب ال�سع ��ر المرتفع للأطب ��اق الف�ضائية‬
‫الالقط ��ة ن�سب ًة للمدخ ��ول الفردي‪ ،‬ف�إن �شعبية القن ��وات الأر�ضية �أعلى‬
‫بكثير من تلك الف�ضائية لدى اليمنيين‪.‬‬
‫يع ��د البث الإذاعي‪ ،‬مث ��ل التلفزيون‪ ،‬و�سيلة �أكث ��ر فاعلية من ال�صحف‬
‫من حيث القدرة على الو�صول للجمهور الم�ستهدف‪ .‬تملك الدولة جميع‬
‫المحط ��ات الإذاعية في الب�ل�اد‪ ،‬وقد تم �إطالق “رادي ��و �صنعاء” عام‬

‫‪148‬‬

‫‪ 1947‬وه ��ي المحط ��ة الإذاعي ��ة الأولى ف ��ي البالد‪ .‬وت�ضاع ��ف الإنفاق‬
‫الإعالني الإذاع ��ي في البالد بين عامي ‪ 2008‬و‪ ،2009‬ونحن نتوقع �أن‬
‫يزداد بمعدل نمو �سنوي مركب يبلغ ‪ %8‬خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫الإنفاق الإعالني عبر الإنترنت منخف�ض جد ًا ب�سبب االنت�شار ال�ضعيف‬
‫لخدم ��ات النطاق العري�ض الذي بلغ ‪ %1.6‬ف ��ي نهاية ‪ .2009‬مع ذلك‪،‬‬
‫ف�إن المقاب�ل�ات التي �أجريناها تك�شف عن بوادر نمو في قطاع الإعالم‬
‫الإلكترون ��ي بوجود بع� ��ض ال�صحف التي بد�أت باال�ستف ��ادة تجاري ًا من‬
‫مواقعه ��ا الإلكتروني ��ة‪ .‬تملك الحكوم ��ة مزودي الإنترن ��ت العاملين في‬
‫الب�ل�اد وهما “تيل ��ي يمن” و “يم ��ن ن ��ت”‪ .‬وبالمجمل‪ ،‬ف� ��إن المعرفة‬
‫القليل ��ة با�ستخدام الكمبيوت ��ر �سيحد من نمو قط ��اع الإنترنت وبالتالي‬
‫فق ��د بقينا متحفظين ب�ش� ��أن توقعاتنا للإنف ��اق الإعالني عبر الإنترنت‬
‫خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫الإع�ل�ان الخارجي ه ��و الو�سيل ��ة الإعالنية الأكث ��ر انت�ش ��ار ًا في اليمن‬
‫�إذ ت�شك ��ل �أكثر م ��ن ‪ %80‬من �إجمالي الإنفاق الإعالن ��ي‪ ،‬وتعد القاعدة‬

‫ال�صغي ��رة لو�سائل الإعالم الأخرى ف ��ي اليمن ال�سبب الرئي�س وراء قوة‬
‫�س ��وق الإع�ل�ان الخارجي‪ .‬ومع ذل ��ك ف�إننا نتوقع �أن يتغي ��ر التوازن في‬
‫و�سائ ��ل الإعالم في اليمن خالل فت ��رة الدرا�سة مع نمو و�سائل الإعالم‬
‫الأخ ��رى وتراج ��ع االعتماد على الإع�ل�ان الخارجي �إلى م ��ا دون ‪،%80‬‬
‫ولكننا ما زلنا نتوقع نم ��و الإنفاق الإعالني الخارجي بمعدل نمو �سنوي‬
‫مركب يبلغ ‪ %5‬خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬

‫‪ 12،3،2‬عبر المنطقة العربية‬
‫ي�شي ��ر الإنف ��اق الإعالن ��ي الإقليمي عب ��ر المنطقة العربية�إل ��ى الإنفاق الإعالني من قب ��ل و�سائل الإع�ل�ام الإقليمية التي تغطي عدة بل ��دان في المنطقة‬
‫(‪)85‬‬
‫العربية‪ .‬ويتركز الإنفاق الإعالني عبر المنطقة العربية في معظمه على القنوات التلفزيونية الف�ضائية‪ .‬وب�سبب الت�أثير المبا�شر للأزمة االقت�صادية‪،‬‬
‫ق ��ام المعلن ��ون بمراجعة ميزانياتهم وتخفي�ضها ليتراجع بذلك الإنفاق الإعالني عبر المنطقة العربية بن�سبة ‪ ٪8‬في عام ‪ .2009‬وخالل فترة الدرا�سة ‪،‬‬
‫نتوقع �أن يتعافى الإنفاق الإعالني م�سج ًال معدل نمو �سنوي مركب يبلغ حوالي ‪ ٪7‬لي�صل �إلى �أكثر من ‪ 1.2‬مليار دوالر �أمريكي في ‪.2013‬‬

‫ال�شكل ‪ :1‬توقعات تطور قطاع ا�ﻹ عالن عبر المنطقة العربية‬

‫(‪)1(،)2‬‬

‫‪ŗƒŕŧŶƃŒ ŗƀűƈƆƃŒ ŧŕŵ ƇƚŵƗŒ ųœűſ ŧƍűř ŘœŶſƍř :1 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫)‪(2013 – 2009‬‬

‫‪6 7%‬‬
‫‪6.7%‬‬

‫‪ϱϭϧγϟ΍ έϳϐΗϟ΍‬‬

‫‪31%‬‬

‫‪1,053‬‬

‫‪965‬‬

‫‪1,049‬‬

‫‪1,141‬‬

‫‪1,196‬‬

‫‪1,252‬‬

‫‪802‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪ϲϟΎϣΟϹ΍‬‬
‫‪ϲ‬‬
‫‪ΟϹ‬‬

‫‪802‬‬

‫‪1 053‬‬
‫‪1,053‬‬

‫‪965‬‬

‫‪1 049‬‬
‫‪1,049‬‬

‫‪1 141‬‬
‫‪1,141‬‬

‫‪1 196‬‬
‫‪1,196‬‬

‫‪1 252‬‬
‫‪1,252‬‬

‫‪6.7%‬‬

‫·‪ΕϧέΗϧ‬‬

‫‪1.0‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪1.8‬‬

‫‪5.3‬‬

‫‪7.1‬‬

‫‪9.2‬‬

‫‪12‬‬

‫‪60%‬‬

‫‪Ε΍έϻϭΩϟ΍ ϥϳϳϼϣΑ ϡΎϗέϷ΍ ϊϳϣΟ‬‬

‫·‪Δϋ΍Ϋ‬‬

‫‪8.0‬‬

‫‪11‬‬

‫‪13‬‬

‫‪16‬‬

‫‪18‬‬

‫‪20‬‬

‫‪21‬‬

‫‪13%‬‬

‫‪ΕϼΟϣ‬‬

‫‪80‬‬

‫‪104‬‬

‫‪72‬‬

‫‪83‬‬

‫‪101‬‬

‫‪111‬‬

‫‪121‬‬

‫‪14%‬‬

‫‪ϥϭϳίϔϠΗ‬‬

‫‪702‬‬

‫‪926‬‬

‫‪870‬‬

‫‪935‬‬

‫‪1,004‬‬

‫‪1,044‬‬

‫‪1,086‬‬

‫‪5.7%‬‬

‫‪ϑΣλ‬‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫‪8.2‬‬

‫‪9.3‬‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫‪11%‬‬

‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΎϳΩϳϣϳΗΑϭ΃ Εϳϧϳί :έΩλϣϟ΍‬‬

‫‪149‬‬

‫‪Ώϛέϣϟ΍ ϱϭϧγϟ΍ ϭϣϧϟ΍ ϝΩόϣ‬‬
‫‪2013 - 2009‬‬

‫‪ .85‬الإنفاق الإعالني عبر المنطقة العربية ي�شير �إلى الإعالن في البحرين‪ ،‬والأردن‪ ،‬والكويت‪ ،‬و عمان‪ ،‬و قطر‪ ،‬وال�سعودية‪ ،‬والإمارات‪ ،‬ولبنان‪ ،‬و�سوريا‪ ،‬ودول �شمال �أفريقيا‬

‫ال تزال المحط ��ات التلفزيونية الف�ضائية ت�ستح ��وذ على معظم الإنفاق‬
‫الإعالن ��ي عبر المنطقة العربية‪ ،‬حيث تمث ��ل ‪ ٪90‬من �إجمالي الإنفاق‬
‫الإعالني‪ .‬وتوا�ص ��ل الف�ضائيات جذب ن�سبة كبي ��رة من �أموال الإعالن‬
‫بعي ��د ًا عن �أ�سواق التلفزيون المحلية في معظم بلدان المنطقة‪ ،‬ويرجع‬
‫ذلك ب�شكلٍ كبير �إلى حقيقة �أن هذه الف�ضائيات ت�صل �إلى جمهور �أو�سع‬
‫بكثي ��ر‪ .‬ومن الجدي ��ر بالمالحظة �أنه ف ��ي المملكة العربي ��ة ال�سعودية‪،‬‬
‫�إحدى �أكبر الأ�سواق بالن�سبة للمعلنين في المنطقة‪ ،‬تمثل و�سائل الإعالم‬
‫العربي ��ة‪ ،‬والتلفزيون على وجه الخ�صو�ص‪ ،‬ن�سبة كبيرة من اال�ستهالك‬
‫الإعالم ��ي‪ .‬وعالوة على ذلك‪ ،‬ف�إن كبرى م�ؤ�س�سات البث الإقليمية مثل‬
‫‪ ،MBC‬والجزي ��رة‪ ،‬و‪ ،LBC‬و�شرك ��ة �أبوظبي للإع�ل�ام‪ ،‬تبث قنواتها‬
‫الرئي�سي ��ة‪� ،‬إن لم يكن جمي ��ع قنواتها‪ ،‬عبر الأقم ��ار ال�صناعية وي�صل‬
‫البث ب�شكل جيد �إلى الم�شاهدين في جميع �أنحاء المنطقة العربية‪.‬‬
‫وتت�ضم ��ن قائم ��ة القطاع ��ات الأكثر م�ساهم ��ة في �س ��وق الإعالن عبر‬
‫المنطقة العربية كال من االت�صاالت‪ ،‬وال�سلع اال�ستهالكية‪ ،‬والعقارات‪،‬‬
‫والخدمات المالية‪ .‬وفي ع ��ام ‪ ،2009‬تراجع حجم الإعالن التلفزيوني‬
‫عبر المنطقة العربية بن�سبة ‪ ٪6‬عن م�ستويات ‪ ،2008‬حيث قام العديد‬
‫م ��ن المعلنين في ه ��ذه القطاعات بخف�ض ميزانياته ��م الإعالنية‪ .‬ومع‬
‫ذل ��ك‪ ،‬ف�إن التراجع في الإعالن ��ات التلفزيونية كان �أقل من االنخفا�ض‬
‫العام في �سوق الإعالن‪ ،‬و�أقل بكثير من االنخفا�ض الذي �شهدته و�سائل‬
‫الإعالم المطبوع عبر المنطقة العربية‪.‬‬
‫نتوقع �أن يحافظ الإعالن التلفزيوني عبر المنطقة العربية على مكانته‬
‫كو�سيلة فعالة ال�ستهداف الم�ستهلكين في جميع �أنحاء المنطقة العربية‬
‫ف ��ي الم�ستقبل المنظور‪ .‬وبالتالي‪ ،‬ف�إننا نتوقع �أن ينمو الإنفاق الإعالني‬
‫في المحطات الف�ضائية عبر المنطقة العربية بمعدل نمو �سنوي مركب‬
‫تبلغ ن�سبته ‪ ،٪6‬بينما يحافظ على ح�صته من �إجمالي الإنفاق الإعالني‬
‫عبر المنطقة العربية خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫ت�شكل و�سائ ��ل الإعالم المطب ��وع الإقليمية ح�صة �صغي ��رة من �إجمالي‬
‫الإنف ��اق الإعالني الإقليمي‪ ،‬مع ح�صة بلغت ‪ ٪9‬في عام ‪ .2009‬وخالفا‬
‫للأ�س ��واق الوطنية ف ��ي المنطقة العربية حيث تمث ��ل ال�صحف المن�صة‬
‫الإعالني ��ة المف�ضلة‪ ،‬ف� ��إن المجالت تحظى بح�ص ��ة الأ�سد من الإنفاق‬
‫الإعالني في المطبوعات عبر المنطقة العربية‪.‬‬

‫وقد اكت�سبت المجالت عبر المنطقة العربية �شعبية كبيرة في المنطقة‬
‫العربي ��ة‪ ،‬وخ�صو�صا في دول الخليج‪ .‬وا�ستناد ًا �إلى نتائج درا�سة ال�سوق‬
‫الت ��ي �أجريت ف ��ي المملكة العربي ��ة ال�سعودية ودولة الإم ��ارات العربية‬
‫المتح ��دة‪ ،‬وهم ��ا من �أكب ��ر الأ�سواق الإعالني ��ة في المنطق ��ة العربية‪،‬‬
‫جاءت مجلت ��ا �سيدتي وزهرة الخليج اللتان توزع ��ان في عدة بلدان في‬
‫العالم العربي من بين �أف�ضل المجالت و�أكثرها مبيعاً‪.‬‬
‫عل ��ى الرغ ��م م ��ن �أن الإعالن ف ��ي المجالت ك ��ان الأكثر تراجع� � ًا بين‬
‫جمي ��ع المن�صات الإعالمي ��ة حيث و�صلت ن�سبة تراجعه ��ا �إلى ‪ ٪30‬في‬
‫ع ��ام ‪ ،2009‬ف�إننا نتوق ��ع �أن تتعافى المجالت ب�شك ��ل �أ�سرع من ال�سوق‬
‫الإعالني ��ة عموم ًا خالل فترة الدرا�سة‪ ،‬لت�سجل معدل نمو �سنوي مركب‬
‫تبلغ ن�سبته ‪ ٪14‬من عام ‪ 2009‬وحتى عام ‪.2013‬‬
‫ت�شك ��ل ال�صح ��ف حوالي ‪ ٪1‬م ��ن �إجمالي الإنفاق الإعالن ��ي في و�سائل‬
‫الإع�ل�ام عبر المنطقة العربية‪ .‬ال�صح ��ف الإقليمية العربية من مدينة‬
‫لن ��دن مق ��ر ًا لها‪ ،‬مث ��ل �صحيف ��ة الحي ��اة و�صحيف ��ة ال�ش ��رق الأو�سط‪،‬‬
‫وت�ستهدف ب�شكل كبير المغتربين العرب في �أوروبا‪ ،‬ف�ضال عن الأ�سواق‬
‫العربي ��ة الأخرى‪ .‬وبما �أن الإنفاق الإعالن ��ي في ال�صحف ي�شكل قاعدة‬
‫�صغي ��رة من القط ��اع الإعالمي عب ��ر المنطقة العربية‪ ،‬ف� ��إن التغيرات‬
‫الطفيفة في م�ستويات الإعالن ت�ؤدي �إلى ن�سب انخفا�ض �أعلى‪ .‬في حين‬
‫�أن الإعالن في ال�صحف انخف�ض بن�سبة تزيد عن ‪ ٪25‬في عام ‪،2009‬‬
‫ف�إنن ��ا نتوقع �أن يحافظ الإنف ��اق الإعالني في ال�صحف على ح�صته من‬
‫�إجمال ��ي الإنفاق الإعالني عبر المنطق ��ة العربية و�أن ي�سجل معدل نمو‬
‫�سنوي مركب تبلغ ن�سبته �أكثر من ‪ ٪10‬خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬
‫يمثل الإنف ��اق الإعالني الإذاعي والإنفاق الإعالن ��ي عبر الإنترنت مع ًا‬
‫حوال ��ي ‪ ٪1.5‬من �إجمالي الإنفاق الإعالني عبر المنطقة العربية‪ ،‬وقد‬
‫كانت كلتا المن�صتي ��ن بعيدتين ن�سبي ًا عن ت�أثيرات الأزمة االقت�صادية‪.‬‬
‫وعل ��ى الرغم من �أن الإعالن الإذاعي والإعالن على الإنترنت ينطلقان‬
‫من قاعدة �أ�صغر بكثير‪ ،‬فقد حققا نمو ًا بن�سبة ‪ ٪ 22‬و‪ ٪ 40‬على التوالي‬
‫ف ��ي ع ��ام ‪ .2009‬ونتوق ��ع م�ستقب ًال �أن ينم ��و الإنف ��اق الإعالني في كال‬
‫المن�صتي ��ن‪ ،‬لي�سجال مع ��دل نمو �سنوي مركب تبل ��غ ن�سبته ‪ ٪13‬و ‪٪60‬‬
‫على التوالي خالل فترة الدرا�سة‪.‬‬

‫‪150‬‬

‫حتفيز املحتوى املحلي‬

‫‪151‬‬

‫القسم الثالث‪:‬‬

‫‪1،3‬‬

‫المقدمة‬

‫تحفيز المحتوى المحلي‬

‫ﻟﻬﺫا ا�ﻹ�ص ��دار م ��ن تقرير «نظرة على الإعالم العرب ��ي» قررنا التركيز على مو�ضوع نعتق ��د �أنه ذو �أهمية وقيمة‬
‫كبي ��رة لجميع قطاعات �صناعة الإعالم‪ ،‬وللم�ستهلكين �أنف�سه ��م �أي�ضاً‪ :‬وهو تحفيز وا�ستخدام المحتوى المحلي‬
‫ف ��ي قط ��اع الإعالم العربي‪ .‬و مو�ض ��وع المحتوى المحلي �أ�صب ��ح ق�ضية �أ�سا�سية لخبراء الإع�ل�ام والم�ستهلكين‬
‫ف ��ي جميع �أنح ��اء المنطقة‪ ،‬و �أمامه فر�صة كبيرة للنمو في ال�سنوات المقبل ��ة‪ .‬و �أكدت درا�ساتنا لل�سوق و ﻜﺫلك‬
‫مقابالتن ��ا مع خبراء في القط ��اع ا�ﻹعالمي العربي �أن تحفيز المحتوى المحلي لدي ��ه القدرة على تح�سين قيمة‬
‫القطاع‪.‬‬
‫يمكن النظر �إلى مفهوم المحتوى «المحلي» من زاويتين �أ�سا�سيتين مختلفتين‪ ،‬بنا ًء على اللغة‪� ،‬أو على الجغرافيا‬
‫والجمهور الم�ستهدف‪� .‬أوالً‪ ،‬على م�ستوى العالم العربي‪ ،‬يمكننا تعريف المحتوى المحلي ب�أنه المحتوى الذي يتم‬
‫�إنتاج ��ه باللغ ��ة العربية‪ ،‬وفي العالم العربي من �أجل م�شاهد �أو ق ��ارئ �أو م�ستخدم عربي‪� ،‬أو حتى عالمي‪ .‬مثال‪،‬‬
‫قن ��وات تب ��ث على م�ستوى العال ��م العربي ﻜ‪� MBC‬أو �صح ��ف كال�شرق الأو�سط والحياة يمك ��ن ادراجها في هذه‬
‫الفئة‪ .‬غير �أن البلدان العربية التي يغطيها التقرير تمثل منطقة وا�سعة ومتنوعة ذات تباينات �شديدة بين الدول‬
‫م ��ن حي ��ث و�ضع وم�ستوى ن�ضج المحتوى المحلي لديها‪ .‬ومن ناحية �أخرى‪ ،‬يمكن اعتبار المحتوى على الم�ستوى‬
‫الوطني محتوىً تم �إنتاجه في بلد ما من �أجل م�شاهد �أو قارئ �أو م�ستخدم محلي‪ .‬هذه الفئة تحتوي على القنوات‬
‫الأر�ضية وكذلك ال�صحف و المجالت المحلية التي ت�ستهدف الجمهور المحلي‪.‬‬
‫ف ��ي هذا الق�سم من التقري ��ر‪� ،‬سنبقي في اعتبارنا الفئتين‪ ،‬العالم العربي و الوطن ��ي‪ ،‬للمحتوى المحلي‪ ،‬ولكننا‬
‫�سنرك ��ز ب�شك ��ل �أ�سا�سي على مفهوم �إنتاج محتوى محل ��ي يكون ثابت ًا على قاعدة عربية ويفي ��د المنطقة العربية‬
‫كك ��ل‪ .‬وبذلك‪� ،‬سنقوم �أو ًال بتحديد الو�ضع الراهن للمحتوى المحلي �ضمن �صناعة الإعالم العربي‪ ،‬يليها تقدير‬
‫التحدي ��ات الأ�سا�سية لأ�صحاب الم�صلحة في القطاع في �إنتاج المحتوى المحلي في العالم العربي‪ ،‬كما �سنقدم‬
‫نظرة عامة للفر�ص الرئي�سية للقطاع فيما يتعلق بتحفيز المحتوى المحلي ب�شكل �أكبر‪.‬‬
‫وفي حين �سن�ستمر في �ضمان تغطية كافة الو�سائل الإعالمية المذكورة في الق�سم الأول‪ -‬وهي الإعالم المطبوع‪،‬‬
‫والتلفزي ��ون‪ ،‬والإنترن ��ت والهاتف النقال‪ -‬ف�إننا �سنركز ب�شكل �أ�سا�سي عل ��ى قطاع المحتوى ال�سمعي والب�صري‪،‬‬
‫بما فيه التلفزيون وال�سينما‪ .‬وكما �سنرى في هذا الق�سم ‪ ،‬ف�إن ذلك يعود �إلى �أن تقييم الو�ضع الراهن للمحتوى‬
‫المحل ��ي في المنطقة ي�شير �إل ��ى �أن هذا القطاع هو القطاع ذو المتطلبات الأكبر‪ ،‬وهو الذي يمثل الفر�ص الأهم‬
‫لنمو المحتوى المحلي‪.‬‬
‫م ��ن الجدي ��ر بالمالحظ ��ة �أن �إنتاج محتوى محلي عال ��ي الجودة هو �أح ��د العنا�صر الأربعة الت ��ي ت�ؤثر على خلق‬
‫ايرادات من المحتوى المحلي‪ ،‬كما �أ�شير لنا في المقابالت التي �أجريناها مع خبراء في ال�سوق االعالمي‪.‬‬

‫‪152‬‬

153

‫ال�شكل ‪� :1‬أهم الق�ضايا امل�ؤثرة يف حتقيق عائد مادي من املحتوى ا�ﻹ عالمي‬
‫‪ƑƆƚŵƗŒ ƎƍřšƆƃŒ ƇƆ ƐťœƆ ťőœŵ žƒƀšř Ƒż ŖŧśŌƆƃŒ œƒœŰƀƃŒ ƅƋŊ :1 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϲϧΎΟϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ Γέϓϭ‬‬

‫‪45%‬‬

‫‪ϊϳίϭΗϟ΍ / έϭϬϣΟϟ΍ αΎϳϗ ΕΎϳϟ΁ ιϘϧ‬‬

‫‪39%‬‬

‫‪ϲϠΣϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ ΓΩϭΟ‬‬

‫‪36%‬‬

‫‪ΔϧλέϘϟ΍‬‬

‫‪16%‬‬

‫΃‪ϯέΧ‬‬
‫‪ϝϛϟ΍‬‬

‫‪14%‬‬
‫‪6%‬‬

‫‪ϲϣϼϋϹ΍ ωΎρϘϟ΍ ˯΍έΑΧ ϥϣ 115 ϊϣ ΕϼΑΎϘϣ ϰϠϋ ˯ΎϧΑ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫وف ��ي حي ��ن ت�ستحق كل من ه ��ذه العوامل تحلي ًال م�ستق ًال ف�إنه ��ا مرتبطة ومت�شابكة �إلى حد كبي ��ر‪ ،‬لذا ف�إن هذا الق�سم الذي يه ��دف �إلى درا�سة الفر�ص‬
‫المتاحة �أمام المحتوى المحلي في المنطقة‪� ،‬سيعنى �أي�ض ًا بالعوامل المترابطة التي تلعب دور ًا هام ًا في مجمل �صناعة الإعالم في المنطقة العربية‪.‬‬

‫‪ 2،3‬نظرة عامة على الو�ضع الراهن‬
‫ثم ��ة فر� ��ص كبي ��رة للنمو �أم ��ام �صناع ��ة الإعالم ف ��ي العال ��م العربي‪،‬‬
‫وبخا�صة قطاعي التلفزيون والإنترنت‪ ،‬خالل ال�سنوات القادمة‪ .‬ويمكن‬
‫بن ��اء العام ��ل الرئي�س لذلك النم ��و على �إنتاج محت ��وى محلي ذي جودة‬
‫عالي ��ة‪ .‬وفي حين �شهدت �صناع ��ة الإعالم في المنطقة تطور ًا هام ًا في‬
‫ال�سن ��وات الأخيرة‪ ،‬ف�إن �أم ��ام المحتوى المحلي المزي ��د من �إمكانيات‬
‫التطور‪ ،‬و�سيتطلب ذلك لي�س فقط �إيجاد �سبل جديدة ال�ستخال�ص قيمة‬

‫�إ�ضافية م ��ن المحتوى في المنطقة‪ ،‬بل يتطل ��ب �أي�ض ًا رعاية المواهب‪،‬‬
‫وتح�سي ��ن البنى التحتي ��ة‪ ،‬وتطوير نماذج عمل جدي ��دة‪ .‬وبتحديد هذه‬
‫العوام ��ل تنع ��دم �أ�سباب اعتب ��ار المحتوى المحلي الناب ��ع من المنطقة‬
‫العربية في مجاالت الإعالم المطبوع‪ ،‬والخدمات ال�سمعية والب�صرية‪،‬‬
‫والإنترنت غير قادر على المناف�سة ب�شكل فعال على ال�صعيد العالمي‪.‬‬

‫‪ 1،2،3‬المحتوى المحلي بح�سب الو�سيلة الإعالمية‬
‫من خالل المقابالت التي �أجريناها مع خبراء �إعالميين عبر المنطقة‬
‫العربي ��ة‪ ،‬ا�ستطعنا و�ضع تقييم لقطاع المحت ��وى المحلي عبر المنطقة‬
‫العربي ��ة‪ .‬بدايةً‪ ،‬وعبر جميع قطاع ��ات الإعالم التي قمنا بدرا�ستها في‬
‫المنطقة‪ ،‬تبين �أن قط ��اع الإعالم المطبوع ي�ستحوذ على الق�سم الأكبر‬
‫م ��ن المحتوى المحل ��ي‪ ،‬ففي ال�صح ��ف والمجالت العربي ��ة التي قمنا‬
‫بتحليلها في �سياق ه ��ذا التقرير‪ ،‬وجدنا ب�أن �أكثر من ‪ %90‬من �إجمالي‬
‫محتوياته ��ا كانت كتاب ��ات �أ�صلية باللغة العربية‪ ،‬ف ��ي حين كان �أقل من‬
‫‪ %10‬م ��ن المحتوى مترجم ًا عن كتّاب �أجانب‪ .‬وفي حين تختلف معايير‬
‫اختيار الكتّاب الأجان ��ب بح�سب المطبوعات والبلدان‪� ،‬إال �أن مقاالتهم‬
‫المترجم ��ة تن�شر غالب ًا ف ��ي المطبوعات االخت�صا�صي ��ة‪ ،‬مثل المقاالت‬
‫العلمي ��ة والتجهي ��زات التقني ��ة حيث نج ��د ن�سبة �أعلى م ��ن المحتويات‬
‫المترجم ��ة منها ف ��ي مطبوعات الأخبار العامة‪ .‬وم ��ع ذلك‪ ،‬ف�إن بحوث‬
‫ال�س ��وق الت ��ي �أجريناها ت�شير �أي�ض� � ًا �إلى وجود بع�ض مج ��االت الأخبار‬
‫العامة التي يمكن تناولها‪ ،‬وخا�صة فيما يتعلق بالتركيز ب�شكل �أكبر على‬
‫اهتمام ��ات القراء و�ضم ��ان �أن المحتوى ال يتعلق فقط بتغطية الأحداث‬
‫بل يت�ضمن تحليالت �أي�ضاً‪.‬‬

‫�إن تقيي ��م المحت ��وى المحلي ف ��ي قطاع ��ي التلفزي ��ون وال�سينما يظهر‬
‫نتائ ��ج �أخرى‪ ،‬و نحن نعتق ��د ب�أن قطاع التلفزيون ه ��و الأكثر قدرة على‬
‫اال�ستفادة من ا�ستثمارات و اهتمام �أكبر بالمحتوى المحلي‪ .‬ففي قطاع‬
‫التلفزي ��ون في العالم العربي‪ ،‬هنالك حالي ًا ثالثة �أنواع من المحتويات‪:‬‬
‫برامج �أ�صلية يتم تطويرها و�إنتاجها في العالم العربي‪ ،‬ونماذج عالمية‬
‫يتم تعديلها لتتوافق مع ال�سوق المحلي‪ ،‬وبرامج عالمية يتم �شراء حقوق‬
‫الن�ش ��ر لها ومن ثم ترجمته ��ا �أو دبلجتها للعربية‪ .‬وف ��ي حين يعد النوع‬
‫الأول‪� ،‬أي البرامج الأ�صلية‪ ،‬هو المحتوى المحلي الحقيقي الوحيد‪ ،‬ف�إن‬
‫�إنت ��اج ن�سخ محلية من برامج عالمية هو الو�سيلة الأمثل لتحفيز القطاع‬
‫المحل ��ي والتعلم م ��ن الأ�سواق الأخ ��رى‪ .‬وفي هذا المج ��ال‪ ،‬ثمة تباين‬
‫وا�ضح بين الأنواع المختلفة للمواد التلفزيونية‪ .‬فمثالً‪ ،‬في حين نرى �أن‬
‫البرامج الإخبارية غالب ًا ما تكون من �إنتاج محلي‪ ،‬كما للإنتاج الدرامي‬
‫ح�ص ��ة كبيرة من الإنتاج المحلي وبخا�صة خ�ل�ال المو�سم الرم�ضاني‪،‬‬
‫ف�إن البرامج الترفيهية غالب ًا ما ت�ستورد من �أ�سواق �أخرى‪.‬‬
‫ت�شير مقارنة تحليلية بين المحتوى المحلي في القنوات العربية الخم�س‬
‫ع�شرة الأول ��ى (من حيث ن�سبة الم�شاه ��دة) وال�شبكات الخم�س الأولى‬

‫‪154‬‬

‫ف ��ي المملكة المتحدة‪ ،‬باعتبارها المث ��ال الأف�ضل للإنتاج المحلي‪� ،‬إلى‬
‫�أن ثم ��ة مجال �أكب ��ر للنمو في المنطقة من حيث كمي ��ة الإنتاج المحلي‬
‫المعرو�ض وم�ستوى اال�ستثمار في ذلك المحتوى‪.‬‬
‫�أوالً‪ ،‬نق ��در ب� ��أن حوالي ‪ % 40 – 30‬من �إجمال ��ي البرامج التي تقدمها‬
‫القنوات العربي ��ة الخم�س ع�شرة الأولى هو محتوى عربي �أ�صلي يعر�ض‬
‫للم ��رة الأول ��ى‪ )86(.‬هناك حوال ��ي ‪ %40-30‬م ��ن المحت ��وى التلفزيوني‬
‫م�ستورد من �أ�س ��واق �أخرى (�إما مترجمة �أو مدبلجة للعربية) وتت�ضمن‬
‫الن�سب ��ة المتبقي ��ة من ‪ %40 – 20‬م ��واد معادة وبرام ��ج �إخبارية‪ .‬و في‬
‫المملك ��ة المتحدة التي تمل ��ك �سوق ًا مناف�س ًا و�صحي� � ًا للإنتاج المحلي‪،‬‬
‫تق ��ارب ن�سب ��ة ب ��ث المواد الت ��ي تعر� ��ض للم ��رة الأولى عل ��ى ال�شبكات‬
‫الرئي�سي ��ة الخم�س ‪ %50‬من �إجمالي �ساعات البث‪ )87( .‬وفي حين ال تعد‬
‫هذه الفجوة في الكمية كبيرة‪� ،‬إال �أن ثمة مجا ًال كبير ًا للنمو‪.‬‬
‫ثاني� �اً‪ ،‬تظهر تقديرات الإنفاق لكل �ساعة من المحتوى المحلي العربي‬
‫مقارنة بالمملكة المتحدة‪ ،‬نتائج �أكثر �إثارة للده�شة‪� .‬إذ نقدر ب�أن تكلفة‬
‫�ساعة البث للمحت ��وى المحلي العربي للمرة الأولى تقارب ‪� 60-30‬ألف‬
‫دوالر بالمتو�س ��ط‪ )86(.‬بالمقاب ��ل تكلف �ساعة بث محت ��وى محلي للمرة‬
‫الأولى في ال�شبكات الخم�س الرئي�سية في المملكة المتحدة حوالي ‪130‬‬
‫�أل ��ف دوالر و حي ��ث تخ�ص�ص ن�سب ��ة ‪ %93‬من ميزانيات ه ��ذه ال�شبكات‬
‫لإنت ��اج مواد �أ�صلية محلية في المملك ��ة المتحدة‪ .‬وباعتبار �أن المحتوى‬
‫ف ��ي المملكة المتحدة يعادل �ضعفين �إل ��ى �أربعة �أ�ضعاف م�سل�سل عربي‬

‫اعتيادي‪ ،‬ف�إنه من الوا�ضح �أن ثمة فجوة كبيرة في ا�ستثمارات المحتوى‬
‫الإعالمي‪ ،‬وهناك حاجة للمزيد من اال�ستثمارات بميزانيات �أكبر بغية‬
‫تح�سين نوعية الإنتاج العربي الأ�صلي‪ .‬و�ستقود المزيد من اال�ستثمارات‬
‫حتم ًا �إلى محت ��وى ذي نوعية �أعلى‪ ،‬وقاعدة مواهب �أكثر تقدماً‪ ،‬ون�سبة‬
‫م�شاهدة �أكبر‪ ،‬وختاماً‪ ،‬عائدات �إعالن �أقوى‪.‬‬
‫ف ��ي م ��ا يخ�ص الإنترن ��ت والهات ��ف النقال‪ ،‬يختل ��ف الو�ضع كلي� � ًا ويعد‬
‫المحت ��وى المحلي المتوف ��ر للم�ستخدمين �صغير ًا ج ��د ًا ن�سب ًة للمحتوى‬
‫الأجنبي‪ .‬ففي عالم الإنترنت‪ ،‬وعلى غير ما هو الحال في قطاع الإعالم‬
‫المطب ��وع والتلفزيون �إل ��ى حد ما‪ ،‬ف� ��إن �سهولة الو�صول �إل ��ى المحتوى‬
‫الأجنب ��ي هي ذاته ��ا بالن�سبة للمحت ��وى المحلي‪ ،‬وما يختل ��ف هو كمية‬
‫ونوعية المحتوى المتوف ��ر باللغة العربية بالمقارنة مع المحتوى القادم‬
‫من خ ��ارج العالم العربي‪ ،‬وبالأخ�ص باللغ ��ة االنجليزية‪ .‬ون�سب ًة لحجم‬
‫وع ��دد �سكان المنطق ��ة العربية‪ ،‬يعد محتوى الإنترن ��ت العربي والمنتج‬
‫ف ��ي المنطقة العربي ��ة �ضئيالً‪ ،‬و�سنح ��دد الأ�سباب الكامن ��ة وراء ذلك‬
‫والفر�ص المتاحة لتطوير هذه ال�صناعة فيما يلي من هذا التقرير‪.‬‬

‫‪ 2،3،3‬المحتوى المحلي بح�سب البلد‬
‫يظه ��ر تحلي ��ل كل من البلدان العربي ��ة المنتجة للمحتوي ��ات الإعالمية‬
‫�أن ��ه في حين ط� �وّر كل بلد عربي قطاعه الإعالم ��ي المميز الخا�ص به‪،‬‬
‫ف� ��إن بع�ض الأ�سواق بد�أت تظهر كالعب ق ��وي في قطاعات مختلفة من‬
‫�صناع ��ة الإعالم‪ .‬كم ��ا ا�ستطاعت بع�ض الأ�س ��واق الكبيرة‪ ،‬مثل م�صر‪،‬‬
‫بن ��اء محتوى محل ��ي مميز قادر على تلبي ��ة �سوقها الداخل ��ي بالإ�ضافة‬
‫للمنطق ��ة العربية �إلى حد ما‪ .‬في الوقت ذاته‪ ،‬ت�ستهدف �أ�سواق �أخرى‪،‬‬
‫مث ��ل دول مجل�س التعاون الخليجي‪� ،‬أكثر ف�أكثر منطقة الخليج الوا�سعة‬
‫في محاولة لتو�سيع قاعدتها الجماهيرية‪.‬‬
‫تعتب ��ر م�صر الدول ��ة العربية الأولى التي �أ�س�ست قط ��اع �إنتاج تلفزيوني‬
‫و�سينمائ ��ي مزدهراً‪ ،‬وا�ستم ��رت م�صر لعدة �سنوات ف ��ي �إنتاج الأفالم‬
‫ال�سينمائية والم�سل�س�ل�ات التلفزيونية التي �أ�صبحت معروفة في العالم‬
‫العربي ب�أ�سره‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى تطويرها لقطاع �صحافة ناجح‪ .‬وفي حين‬
‫تتخ ��ذ الدول العربية الأخرى خطوات �أكبر تجاه �صناعة الإعالم‪ ،‬يجب‬
‫�أال نن�س ��ى �أن ��ه يمكن تعل ��م الدرو�س من النجاحات الت ��ي تحققت داخل‬
‫العالم العربي مثل قطاع الإنتاج الم�صري‪.‬‬
‫ق ��ام لبن ��ان �أي�ض� � ًا ببن ��اء قط ��اع �إنت ��اج تلفزيون ��ي مميز وهو م ��ن �أكثر‬
‫بل ��دان المنطق ��ة غ ��زارة بالمواه ��ب‪ ،‬وبخا�ص ��ة ف ��ي مج ��ال الترفيه‪.‬‬
‫ف ��ي الواقع‪ ،‬تط ��ورت ال�صناع ��ة التلفزيوني ��ة �إلى حد جع ��ل الكثير من‬
‫ال�شرك ��ات التلفزيوني ��ة الت ��ي تتخ ��ذ م ��ن دول الخليج مقر ًا له ��ا ت�صور‬
‫برامجه ��ا ف ��ي لبن ��ان‪ ،‬حت ��ى و�إن ك ��ان لمحت ��وى تل ��ك البرام ��ج نكه ��ة‬
‫خليجي ��ة وا�ضح ��ة‪ .‬ومثال عل ��ى ذلك برنام ��ج «محالها ب�ل�ادي» الذي‬
‫تنتج ��ه �شركة �إنديم ��ول‪ ،‬المقتب�س ع ��ن البرنامج التلفزيون ��ي العالمي‬
‫“‪ ،”I Love My Country‬وال ��ذي تبث ��ه حالي� � ًا قن ��اة الإم ��ارات‪.‬‬

‫‪155‬‬

‫‪ .86‬بال�ساعات‪ ،‬با�ستثناء الأخبار‬
‫‪ .87‬تقرير �أوفكوم لالت�صاالت‪ ،‬بيانات ‪2008‬‬
‫‪� .88‬أ�سعار في رم�ضان ترتفع الى ‪ $200,000‬بال�ساعة لبع�ض االنتاجات الدرامية المكونة من ‪ 30‬حلقة‬

‫البرنام ��ج مكر�س تمام� � ًا للتراث الثقاف ��ي والتقالي ��د الإماراتية ويقدم‬
‫�ست ��ة �ضي ��وف �إماراتيي ��ن جدد ف ��ي كل حلقة‪ ،‬وم ��ع ذلك ف� ��إن ت�صوير‬
‫كامل البرنامج تم في بيروت حيث‪ ،‬مع الأخذ بالح�سبان تكاليف ال�سفر‬
‫والإقام ��ة‪ ،‬يكلف الت�صوير �أق ��ل مما قد يكلفه في حال ت�صويره في دولة‬
‫الإمارات العربية المتحدة‪.‬‬
‫عل ��ى نحو مماث ��ل‪� ،‬أ�صبحت �سوريا العب� � ًا قوي ًا �آخر في مج ��ال الإنتاج‪،‬‬
‫وبخا�ص ��ة في مجال �إنتاج الدرام ��ا التلفزيونية‪� ،‬إذ حققت نجاح ًا كبير ًا‬
‫ف ��ي �إنت ��اج م�سل�سالت مثل «باب الح ��ارة» ذائع ال�صي ��ت‪ .‬وم�ؤخراً‪ ،‬ومع‬
‫مح ��اوالت الم�ؤ�س�سات الإعالمية لتكون �أكثر محلي ًة في ا�ستراتيجياتها‪،‬‬
‫ب ��د�أت المملكة العربي ��ة ال�سعودية والكوي ��ت بزيادة كمي ��ة �إنتاجها من‬
‫الم�سل�س�ل�ات الدرامية والكوميدية‪ ،‬وبخا�ص ��ة لح�ساب محطات مقرها‬
‫ف ��ي منطق ��ة الخليج مثل ‪ .MBC‬ف ��ي الف�ضاء االلكترون ��ي‪ ،‬قام الأردن‬
‫ببناء �سمعة له من خالل دعم مجتمع تقني فتي ومزدهر يمكن مالحظة‬
‫نتائجه في �شركات الإنترنت الناجحة �إقليمي ًا مثل مكتوب‪ ،‬وجيران‪،‬‬
‫و وات ويت وغيرها‪.‬‬
‫كما ك ��ان للمناطق الإعالمية الحديثة ن�سبي ًا ف ��ي المنطقة دور هام في‬
‫دع ��م نم ��و �صناعة الإعالم �ضمن مج ��االت معينة وذل ��ك نتيجة لتجمع‬
‫ال�شرك ��ات الإعالمية في مراك ��ز معينة‪ .‬مثالً‪ ،‬وبف�ض ��ل ت�أ�سي�س مدينة‬
‫دب ��ي للإعالم ع ��ام ‪� ،2001‬أ�صبحت دول ��ة الإم ��ارات العربية المتحدة‬
‫مح ��ط �أنظ ��ار واهتم ��ام ال�شرك ��ات الإعالمية ف ��ي المنطق ��ة‪ .‬بالن�سبة‬
‫لقط ��اع التلفزي ��ون‪ ،‬بقي الإنتاج مركز ًا خارج منطق ��ة الخليج كما ر�أينا‬
‫�سابق� �اً‪ ،‬ومع ذلك‪ ،‬ف�إن دولة الإمارات العربية المتحدة تلعب دور ًا هام ًا‬
‫ومتزايد ًا في مجال المبيعات‪ ،‬والت�سويق‪ ،‬والتوزيع لل�شركات الإعالمية‪،‬‬

‫وتق ��وم الم�ؤ�س�س ��ات الإعالمية من كل �أنحاء المنطق ��ة بت�أ�سي�س مكاتب‬
‫�أ�سا�سية �أو فرعية في ا�ﻹمارات العربية المتحدة‪.‬‬
‫عل ��ى نحو مماثل‪� ،‬سي�ؤدي وجود �أو �إطالق المناطق الإعالمية المختلفة‬
‫ف ��ي المنطقة �إلى تغيي ��ر دينامي ��ات �صناعة الإع�ل�ام‪ ،‬وبالعموم‪ ،‬تقوم‬
‫المناطق الإعالمي ��ة باجتذاب ال�شركات الإعالمي ��ة وتجميعها‪ ،‬فتقدم‬
‫البنية التحتية والت�سهيالت الالزم ��ة لل�شركات العاملة فيها‪ ،‬كما تقدم‬
‫امتي ��ازات خا�صة بالمناطق حرة‪ ،‬مثل التخفي�ضات ال�ضريبية وتخفيف‬
‫القي ��ود‪ .‬ويتوق ��ع �إن�شاء المزيد م ��ن المناطق الإعالمي ��ة وبالأخ�ص في‬

‫منطق ��ة ال�شرق الأو�سط خالل ال�سنوات القليل ��ة المقبلة‪ ،‬كما هو مبين‬
‫في ال�شكل �أدناه‪ .‬غير �أنه من ال�ضروري مالحظة �أن م�صطلح «المنطقة‬
‫الإعالمي ��ة» ي�ستخدم هنا ب�شك ��ل ف�ضفا�ض‪� ،‬إذ توجد تباينات كبيرة في‬
‫العرو� ��ض المقدمة ونق ��اط البيع لكل واح ��دة من تل ��ك المناطق‪ ،‬التي‬
‫بع�ضه ��ا خا� ��ص‪ ،‬مثل مدين ��ة هالي لالعالم ف ��ي عمان‪ ،‬ب ��د ًال من كونه‬
‫مملوك ًا من قبل الدولة‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :2‬املناطق ا�ﻹ عالمية‬
‫‪ŗƒƆƚŵƗŒ žűœƈƆƃŒ :2 ¾ƂŬƃŒ‬‬

‫‪ϥΩέϷ΍‬‬
‫‪Ϸ‬‬

‫‪ϕ΍έόϟ΍‬‬
‫‪ρϳρΧΗϟ΍ Ωϳϗ‬‬

‫‪ΔϳϣϼϋϹ΍ ΔϧϳΩϣϟ΍‬‬
‫‪ΔϳϧΩέϷ΍‬‬

‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬

‫‪Δϳέϭγ‬‬

‫‪ΙΣΑϟ΍ Ωϳϗ‬‬

‫‪ΙΣΑϟ΍ Ωϳϗ‬‬

‫‪έλϣ‬‬

‫‪ΝΎΗϧϺϟ έλϣ ΔϧϳΩϣ‬‬
‫‪ϲϣϼϋϹ΍‬‬
‫‪Εϳϭϛϟ΍‬‬
‫‪ρϳρΧΗϟ΍ Ωϳϗ‬‬

‫‪έρϗ‬‬

‫‪ϥΎϣϋ‬‬
‫‪ϡϼϋϺϟ ϲϟΎϫ ΔϧϳΩϣ‬‬

‫‪ΙΣΑϟ΍ Ωϳϗ‬‬

‫‪ΓΩΣΗϣϟ΍ ΔϳΑέόϟ΍ Ε΍έΎϣϹ΍‬‬

‫‪ϡϼϋϺϟ ϲΑΩ ΔϧϳΩϣ‬‬
‫‪ϭϳ ϭ‬‬
‫‪ϲΑΩ ΔϧϳΩϣ‬‬
‫‪ϲΑ‬‬
‫‪ϳ‬‬
‫‪ΕΎϫϭϳΩϭΗγϼϟ‬‬
‫‪ΓέϳΟϔϟ΍ ϲϓ ω΍ΩΑϹ΍ ΔϧϳΩϣ‬‬
‫‪ϲϣϼϋϹ΍ ΝΎΗϧϺϟ ΔϳϣϟΎόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍‬‬
‫‪ϡϼϋϺϟ ΓέΣϟ΍ ΔϣϳΧϟ΍ α΃έ ΔϘρϧϣ‬‬
‫‪twofour54‬‬

‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬
‫‪ϭ‬‬
‫‪˯ΎηϧϹ΍ Ωϳϗ‬‬

‫‪ϥ΍Ωϭγϟ΍‬‬
‫‪ΙΣΑϟ΍ Ωϳϗ‬‬

‫‪ωϭοϭϣϟ΍ ΍Ϋϫ Ωϛ΅Η ϻ ΔϳΟέΎΧϟ΍ έϳέΎϘΗϟ΍ ϥϛϟ ϭ Δϳέϭγ ϲϓ Δϳϣϼϋ΍ ΔϘρϧϣ ΩϭΟϭ ϰϟ΍ ΕϼΑΎϘϣϟ΍ έϳηΗ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ίέϧΗέΎΑ ϭϳϟΎϓ ϝϳϠΣΗ ˬΏέόϟ΍ ϥϭέΎηΗγϣϟ΍ ΔϋϭϣΟϣ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫ف ��ي خ�ض ��م بحثنا في التحديات والفر�ص المتاحة �أم ��ام ا�ستغالل المحتوى الإعالمي في المنطقة‪ ،‬من المهم �أن ن�ض ��ع في اعتبارنا كيفية تطور �صناعة‬
‫الإعالم في جميع هذه مجاالت الإعالم الهامة‪.‬‬

‫‪ 3،2،3‬الدائرة الفعالة للمحتوى المحلي‬
‫ف ��ي جمي ��ع الأ�سواق وف ��ي كل القطاعات‪ ،‬ثم ��ة تحديات عدي ��دة تواجه‬
‫قطاع المحتوى الإعالم ��ي المحلي‪ ،‬كما �أن �أمامه بع�ض الفر�ص الهامة‬
‫للنمو‪ ،‬وم ��ع درا�ستنا لكيفية ا�ستخدام المحتوى المحلي ورفع قيمته في‬
‫المنطقة‪ ،‬ف�إننا �سنق ��وم بتقييم كل من العوامل الأ�سا�سية التي ت�ؤثر في‬

‫�صناع ��ة المحت ��وى المحلي في الأق�س ��ام القادمة م ��ن التقرير‪ .‬ويمكن‬
‫تلخي�ص هذه العوامل‪ ،‬والتي يكت�سب كل واحد منها �أهمية خا�صة للنمو‬
‫ال�شامل للقطاع‪ ،‬في ال�شكل التالي‪.‬‬

‫‪156‬‬

‫ال�شكل ‪ :3‬الدائرة الفعالة امل�ستهدفة للمحتوى املحلي‬

‫(‪)1(،)2‬‬

‫‪ϲϠΣϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϠϟ ΔϓΩϬΗγϣϟ΍ ΔϟΎόϔϟ΍ Γέ΋΍Ωϟ΍ :3 ϝϛηϟ΍‬‬

‫‪Ώϫ΍ϭϣϟ΍‬‬

‫‪ΔϳΩϘϧ Ω΋΍ϭϋ ϕϳϘΣΗ‬‬
‫‪ϥϣ έΑϛ΃ Ω΋΍ϭϋ ϕϳϘΣΗ‬‬
‫‪ϯϭΗΣϣϟ΍‬‬

‫‪ϲϠΣϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍‬‬

‫‪Δοϳέϋ Ώϫ΍ϭϣ ΓΩϋΎϗ‬‬
‫‪ΓίϳϣΗϣϭ‬‬

‫‪ϝϳϭϣΗϟ΍‬‬
‫‪ϲϓ έΎϣΛΗγϻ΍ ίϳίόΗ‬‬
‫‪ΝΎΗϧϹ΍ϭ έϳϭρΗϟ΍‬‬

‫كم ��ا ن ��رى في ال�شك ��ل �أعاله‪ ،‬ف� ��إن الدائ ��رة الفعالة للمحت ��وى المحلي‬
‫ت ��دور حول ثالث ق�ضاي ��ا �أ�سا�سية‪ :‬تحقيق عوائد مادي ��ة من المحتوى‪،‬‬
‫والتموي ��ل‪ ،‬والمواه ��ب‪ .‬وعندم ��ا ت�ستم ��د عائ ��دات �أكبر م ��ن المحتوى‬
‫المحل ��ي‪ ،‬ي�صب ��ح با�ستطاع ��ة الو�سائ ��ل الإعالمية اال�ستثم ��ار �أكثر في‬
‫تطوير و�إنتاج المحتوى‪ ،‬و�إنتاج محتوى ذي نوعية �أعلى‪ ،‬و ت�صبح قادرة‬

‫عل ��ى تحمل نفقات وتطوير المواهب المحلية واالحتفاظ بها‪ .‬بالإ�ضافة‬
‫لذل ��ك‪ ،‬تع ��د القوانين الحكومي ��ة والتكنولوجيا عوامل تمكي ��ن �أ�سا�سية‬
‫لتل ��ك المكونات الثالثة‪� .‬إن تقييم كل من ه ��ذه الق�ضايا �سي�ساعد على‬
‫ت�شكي ��ل دائ ��رة فعالة يك ��ون المحتوى المحل ��ي فيها متط ��ور ًا وم�ستغ ًال‬
‫وم�ستهلك ًا ب�شكل ناجح‪.‬‬

‫‪ 3،3‬تحفيز المحتوى المحلي في قطاع الإعالم العربي‬
‫‪ 1،3،3‬تحقيق عوائد مادية من المحتوى‬
‫على الرغم من �ضعف عائدات الإعالن في المنطقة‪ ،‬ف�إن ثمة طلباً كبيراً على المحتوى المحلي‬
‫عن ��د ا�ستخدامن ��ا لم�صطلح «تحقيق عوائد نقدية م ��ن المحتوى» ف�إننا‬
‫ن�شي ��ر �إل ��ى �إمكاني ��ة تح�صي ��ل المزيد م ��ن القيمة من ذل ��ك المحتوى‬
‫�سواء عن طريق البي ��ع المبا�شر للزبائن �أو عن طريق عائدات الإعالن‬
‫الناتج ��ة عن لفت انتب ��اه الم�شاهد لمنتج ما في �سي ��اق المحتوى‪ .‬وفي‬
‫الو�سائل الإعالمية كلها‪ ،‬ت�ص ��ل عائدات الإعالن ال�سنوية في المنطقة‬
‫العربي ��ة �إلى م ��ا يقارب ‪ 4.6‬مليار دوالر وهو رق ��م �صغير بالمقارنة مع‬
‫�أ�سواق �أخرى‪.‬‬

‫‪157‬‬

‫ولك ��ن يبقى ع ��دد الم�ستهلكين العام ��ل الأكثر ت�أثير ًا عل ��ى الإطالق في‬
‫عائ ��دات الإع�ل�ان‪ ،‬وال ��ذي يمكن لمالك ��ي و�سائ ��ل الإع�ل�ام‪ ،‬وبالتالي‬
‫المعلني ��ن‪ ،‬االعتماد عليه‪ .‬وبما يخ�ص الإعالم‪ ،‬ف�إن ثمة حاجة وا�ضحة‬
‫ل ��دى ال�سكان العرب للمحتوى المحلي‪ .‬وكما ناق�شنا �سابقاً‪ ،‬تعتبر اللغة‬
‫�أح ��د مظاهر المحت ��وى المحلي على الم�ستوى الكل ��ي‪ ،‬وقد �أظهر بحث‬
‫ال�سوق الأولي ب�أن العربية هي اللغة المف�ضلة لال�ستهالك الإعالمي في‬
‫المنطقة بال منازع‪.‬‬

‫ال�شكل ‪ :4‬لغة ا�ﻹ �ستهالك ا�ﻹ عالمي املف�ضلة‬

‫‪%6‬‬

‫‪%19‬‬
‫‪%16‬‬

‫‪%38‬‬

‫‪%16‬‬

‫‪%62‬‬

‫‪%65‬‬

‫‪%78‬‬

‫ً‪،‬‬

‫•‬

‫‪٪65‬‬

‫‪.‬‬

‫•‬

‫•‬

‫‪“:‬‬

‫)‪(٪47‬‬
‫‪(1) :‬‬
‫)‪(2‬‬
‫‪:‬‬

‫‪1810 :‬‬

‫•‬
‫"‬

‫" “‬

‫‪":‬‬

‫" “‬

‫"‬

‫‪،‬‬

‫يو�ض ��ح ال�شك ��ل �أع�ل�اه �أن الم�ستهلكين ف ��ي الأ�سواق الأربع ��ة التي قمنا‬
‫بدرا�سته ��ا يف�ضلون قراءة ال�صح ��ف والمجالت وم�شاه ��دة التلفزيون‬
‫وا�ستخدام الإنترنت باللغة العربية �أكثر من �أية لغة �أخرى‪.‬‬
‫كم ��ا تبي ��ن الأبحاث �أي�ض� � ًا �أنه كلم ��ا ازداد المحتوى المحل ��ي‪ ،‬ازدادت‬
‫�شعبي ��ة المحتوى ل ��دى الم�ستخدمين‪ ،‬ويو�ضح ال�شك ��ل �أدناه تف�ضيالت‬
‫م�ستخدمي الإنترنت في المنطقة العربية‪ ،‬كما يظهر �أن جزء ًا كبير ًا من‬
‫الم�ستخدمين يف�ضلون المحتوى المنتج في بالدهم‪ ،‬وذلك في الأ�سواق‬

‫الإعالمية الأربعة حيث �أجرينا �أبحاث مكثفة‪ .‬ويكون ذلك وا�ضح ًا جد ًا‬
‫في البلدان التي لديها تارخ �سابق في �إنتاج المحتوى‪ ،‬مثل م�صر‪ ،‬حيث‬
‫‪ %63‬من الم�ستخدمي ��ن يف�ضلون ا�ستهالك محتوى من بلدهم بالذات‪.‬‬
‫عل ��ى العك�س م ��ن ذلك‪ ،‬نالحظ تراجع هذا الرق ��م �إلى ‪ %20‬في البالد‬
‫التي بد�أت ب�إنتاج محتواها حديث ًا مثل دولة الإمارات العربية المتحدة‪،‬‬
‫وبالإجم ��ال يف�ضل ‪ %10-6‬من الم�ستخدمين فقط المحتوى القادم من‬
‫مناطق خارج المنطقة العربية‪.‬‬

‫‪158‬‬

‫ال�شكل ‪ :5‬امل�صدر املف�ضل للمحتوى ا�ﻹ لكرتوين‬
‫‪ƑƈƍŧřƂƃƗŒ ƎƍřšƆƄƃ ¾ŰŽƆƃŒ ŧťŮƆƃŒ :5 ¾ƂŬƃŒ‬‬
‫‪ϲϠΣϣϟ΍ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝϳοϔΗ‬‬
‫‪˱ ΎϳΑέϋ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϡϡ΍Ω Ύϣ έΩλϣϟ΍ ΔϟϭΩϟ΍ ϲϓ‬‬
‫‪ϲ ϕέϓ ϻ‬‬
‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϘρϧϣϟ΍ ϲϓ ϯέΧ΃ ϝϭΩ ϥϣ ϯϭΗΣϣϟ΍ ϝϳοϔΗ‬‬
‫‪100%‬‬
‫‪6%‬‬

‫‪74%‬‬

‫‪20%‬‬

‫‪Ε΍έΎϣϹ΍‬‬

‫‪100%‬‬

‫‪100%‬‬
‫‪9%‬‬

‫‪10%‬‬
‫‪42%‬‬

‫‪53%‬‬

‫‪48%‬‬

‫‪38%‬‬

‫‪ϥΎϧΑϟ‬‬

‫‪ΔϳΩϭόγϟ΍‬‬

‫‪100%‬‬
‫‪9%‬‬
‫‪28%‬‬

‫‪63%‬‬

‫‪έλϣ‬‬

‫‪ΔϳΑέόϟ΍ ΔϐϠϟΎΑ ϊϗ΍ϭϣ ΢ϔλΗϳ ϥϣ ϝϛ ˬΩ΍έϓ΃ 1308 Δϧϳόϟ΍ :ΔυΣϼϣ‬‬
‫‪ϥγϠϳϧ :έΩλϣϟ΍‬‬

‫يظه ��ر ه ��ذا البح ��ث �أن المحت ��وى المحل ��ي عل ��ى الم�ستويي ��ن الوطني‬
‫والعربي في حالة طلب كبي ��ر من قبل الم�ستهلك العربي‪ ،‬وحيث يذهب‬
‫الم�ستهل ��ك يتبع ��ه المعلنون‪ .‬لذا‪ ،‬ومن وجهة نظ ��ر مادية‪ ،‬ف�إن التحدي‬

‫الماث ��ل �أمام المحتوى المحلي هو �أن تكون كمية ونوعية المنتج المحلي‬
‫كافية الجتذاب الم�ستهلكين والحفاظ عليهم‪.‬‬

‫تبقى ال�صحف الم�صدر الرئي�س للمحتوى المحلي في المنطقة‬
‫ويمكن لها الإفادة من زيادة المحتوى التحليلي‬
‫تبق ��ى ال�صح ��ف في الكثي ��ر من البل ��دان العربي ��ة الو�سيل ��ة الإعالمية‬
‫المف�ضلة والمهيمنة على قطاع الإنفاق الإعالني في المنطقة‪ ،‬بالإ�ضافة‬
‫�إلى ذلك وكما ر�أينا �سابقاً‪ ،‬ف�إن معظم المحتوى الإعالمي في ال�صحف‬
‫هو محتوى محلي �أ�ص ًال لجهة كونه مكتوب ًا بالعربية وفي العالم العربي‪،‬‬
‫لذا ف�إننا نعتقد بوجود نقطتين هامتين يمكنهما اال�ستفادة من التركيز‬
‫المتزاي ��د لل�صح ��ف العربية عل ��ى تلبية متطلب ��ات الم�ستهلك من حيث‬
‫المحتوى‪.‬‬
‫�أوالً‪ ،‬ت�شي ��ر التحليالت التي �أجريناها لمحت ��وى ال�صحف في المنطقة‬
‫والمناق�ش ��ات مع خبراء �إعالميين ب� ��أن �أنواع معينة من المحتوى يمكن‬
‫له ��ا اال�ستفادة من زي ��ادة التقاري ��ر التحليلية وتركيز �أق ��ل على تغطية‬
‫الأحداث‪ .‬وي�ص ��ح ذلك خ�صو�ص ًا في حالة �أخب ��ار االقت�صاد والأعمال‬
‫التي تعتمد ب�شكل كبير على البيانات ال�صحفية تاركة مجا ًال �ضيق ًا جد ًا‬

‫‪159‬‬

‫لالختالف بين ال�صحف المحلية‪ .‬من المهم �أي�ض ًا الأخذ بعين االعتبار‬
‫�أن م�ست ��وى التحليالت الإخبارية تختلف ب�شكل وا�ضح بين البلدان وبين‬
‫ال�صح ��ف‪ ،‬فمثالً‪ ،‬تعتبر ال�صحف في لبنان ميالة لتقديم �آراء ومواقف‬
‫�سيا�سي ��ة قوي ��ة �ضم ��ن تقاريرها‪ .‬كما يالح ��ظ ب�أنه في حال ��ة الق�ضايا‬
‫الأ�سا�سي ��ة والح�سا�سة في المنطق ��ة وعبر العالم مثل الأزمة في العراق‬
‫وفل�سطي ��ن‪ ،‬تمي ��ل ال�صحف في المنطق ��ة للتركيز على ن�ش ��ر �آراء �أكثر‬
‫منها في حالة الق�ضايا المحلية‪ .‬ولكننا نعتقد �إجما ًال ب�أن ال�صحافة في‬
‫المنطقة يمكن لها الإفادة �أكثر من التغطية التحليلية لبع�ض الموا�ضيع‪،‬‬
‫وف ��ي الواقع‪� ،‬أظهرت بح ��وث ال�سوق �أن الأ�سب