‫ببلوجرافية حرية الصحافة والتعبير‬

‫•المسئولية المدنية الناشئة عن ممارسة مهنة الصحافة‬
‫المؤلف‪ :‬محمد مدحت محمد محمود عبد العال‪ ،‬مدرس مساعد بقسم القانون المدني‪ ،‬بكلية‬
‫الحقوق‪ ،‬جامعة القاهرة‬
‫الجهة‪ :‬قسم القانون المدني‪ /‬كلية الحقوق‪ /‬جامعة القاهرة‬
‫سنة المناقشة‪1994 :‬‬
‫لجنة الشراف والتحكيم‪ :‬أ‪.‬د‪ .‬نعمان محمد خليل جمعة‪،‬رئيسا‪ +‬ومشرفا‪+‬‬
‫أ‪ .‬د‪ .‬حمدي عبد الرحمن‪ ،‬عضوا‪+‬‬
‫أ‪ .‬د‪ .‬نزيه محمد الصادق المهدي‪ ،‬عضوا‪ +‬ومشرفا‪+‬‬
‫أ‪ .‬د‪ .‬سعيد سليمان جبر‪ ،‬عضوا‪+‬‬
‫تهدف الدراسة لفحص جرائم الصحافة من وجهة نظر القانون المدني ‪ ،‬وأنه ل يوجد قانون‬
‫منفرد ينظم قواعد المسئولية في مجال الصحافة ‪ ،‬وأن من طبيعة العمل الصحفي وضرورته‬
‫إتاحة أكبر قدر من الحرية للصحف لممارسة حريتها في النقد ومع هذه الحرية ‪ ،‬يجب أل‬
‫يمتد هذا إلى المساس بشرف الغير ‪ ،‬ومن هنا حددت الدراسة الجرائم من وجهة نظر مصالح‬
‫المتضرر إلى قسمين الول جرائم تصيب حقوق الشخصية ‪ ،‬والثاني جرائم تصيب الملكية أو‬
‫الحقوق العينية ‪0‬‬

‫•التقييد القانوني لحرية الصحافة‬
‫المؤلف‪ :‬محمد باهي محمد أبو يونس‪ ،‬المدرس المساعد بقسم القانون العام‬
‫الجهة‪ :‬قسم القانون العام‪ /‬كلية الحقوق‪ /‬جامعة السكندرية‬
‫سنة المناقشة‪1994 :‬‬
‫لجنة الشراف‪ :‬أ‪.‬د‪ .‬مصطفى أبو زيد فهمي‬
‫أ‪ .‬د‪ .‬عبد الفتاح مصطفى الصيفي‬
‫تهتم الدراسة بأهمية حرية الصحافة ‪ ،‬ودور هذه الحرية اجتماعيا وسياسيا‪ ، :‬ومع هذه الهمية‬
‫فأن حرية الصحافة حرية وحدوده ‪ ،‬في النظمة القانونية ‪ ،‬وكمبدأ أقرته الشريعة السلمية ‪،‬‬
‫والدور الذي يلعبه القانون في تحقيق التوازن بين حرية الصحافة وغيرها من الحقوق ‪ ،‬وتهتم‬
‫الدراسة بتحليل مختلف القيود القانونية ‪0‬‬

‫•الحق في الخصوصية في مواجهة حرية العلم" دراسة مقارنة بين‬
‫القانون الوضعي والشريعة السلمية"‬
‫تأليف‪ :‬عبد الرحمن جمال الدين حمزة‪.‬‬
‫نوع الرسالة‪ :‬دكتوراه‬
‫الجهة‪ :‬قسم القانون الجنائي ‪ /‬كلية الحقوق ‪/‬جامعة المنوفية‬
‫سنة المناقشة‪2002:‬‬
‫لجنة الشراف‪:‬أ‪.‬د عبد الغفار إبراهيم صالح‪ ،‬أستاذ ورئيس قسم الشريعة السلمية وعميد‬
‫كلية الحقوق جامعة المنوفية سابقا‪.‬‬
‫أ‪.‬د نجاتي سيد أحمد سند‪ ،‬أستاذ ورئيس قسم القانون الجنائي ووكيل كلية‬
‫الحقوق جامعة الزقازيق‪.‬‬

‫تهتم الرسالة بحق النسان أو الفرد بالحصول على الحرية الفردية والحق في‬
‫الخصوصية بعيدا‪ :‬عن تطفل العلم بكل وسائله في أطار قانوني واضح يحمى‬
‫حرية الفراد من هذه النتهاكات‪ .‬حيث أن أهم سؤال في هذا المجال هو كيف‬

‫يمكن تحقيق التوازن بين الحق في الخصوصية وحرية العلم‪ .‬لن هناك بعض‬

‫الممارسات العلمية التي تتعلق بالشخاص والتي تستند إلى حقوق فرعية تنبثق‬

‫عن حرية العلم وتؤخذ كمبرر للمساس بخصوصيات الفراد‪ ،‬وانتهاك أهم ما‬
‫يميز الحياة وهى " الحرية الفردية" دون أن يكون هناك قدر متوازن من الضوابط‬
‫القانونية والخلقية‪.‬‬

‫•المسئولية الجنائية عن جرائم الصحافة‪ ".‬دراسة مقارنة"‬
‫تأليف‪ :‬خالد رمضان عبد العال سلطان‪ ،‬مدرس مساعد بقسم القانون الجنائي‬
‫نوع الرسالة‪ :‬دكتوراه‬
‫الجهة‪ :‬قسم القانون الجنائي‪ /‬كلية الحقوق‪ /‬جامعة حلوان‬
‫سنة المناقشة‪2002 :‬‬
‫لجنة الشراف‪:‬د‪ .‬مأمون محمد سلمة‪ ،‬أستاذ القانون الجنائي بكلية الحقوق جامعة القاهرة‬
‫ورئيس الجامعة السبق‪.‬‬
‫د‪ .‬حسنى أحمد الجندي‪ ،‬أستاذ ورئيس قسم القانون الجنائي بكلية الحقوق‬
‫جامعة حلوان‪.‬‬
‫د‪.‬سلوى توفيق بكير‪ ،‬أستاذ القانون الجنائي بكلية الحقوق جامعة حلوان‪.‬‬
‫تهتم الرسالة بالمسئولية الجنائية عن الجرائم التي تضمنها الباب الرابع عشر من الكتاب الثاني‬
‫من قانون العقوبات المصري تحت عنوان" الجرائم التي تقع بواسطة الصحف وغيرها من‬
‫طرق النشر‪ .‬وذلك لن العلم والصحافة أصبحت من أهم وسائل الطلع على كل ما هو‬
‫جديد وكل ما يتعلق بأحوال المجتمع لذلك حرصت التشريعات المختلفة المنظمة لمهنة‬
‫الصحافة على الهتمام بالتطورات السريعة والمتلحقة التي طرأت على المهنة‪ ،‬بإتاحة أكبر‬
‫قدر من الحرية في ممارستها وكذلك الحد من تجاوزاتها التي تضر بالمصلحة العامة‪ ،‬من‬
‫خلل بيان الحدود التي يجب أل يتجاوزها النشر في الصحف‪ ،‬ووضعت الجزاءات لمن‬
‫يتجاوز هذه الحدود‪ ،‬منها جزاءات أدارية تضمنتها قوانين المطبوعات والصحافة‪ ،‬وأخرى‬
‫جنائية من خلل تقرير مجموعة من الجرائم التي تعاقب على تجاوزات النشر الصحفي‪.‬‬

‫•التشريعات الخاصة بملكية الصحف في مصر "دراسة مستقبلية خلل‬
‫العقدين القادمين"‬
‫تأليف‪ :‬نرمين نبيل عبد العزيز أحمد الزرق‪ ،‬معيدة بقسم الصحافة‪ ،‬كلية العلم‪ ،‬جامعة‬
‫القاهرة‬
‫نوع الرسالة‪ :‬ماجستير‬
‫الجهة‪ :‬قسم الصحافة‪ /‬كلية العلم‪ /‬جامعة القاهرة‬

‫سنة المناقشة‪2002 :‬‬
‫المشرف‪ :‬أ‪ .‬د‪ .‬ليلى عبد المجيد‬
‫تتناول الرسالة بالدراسة العلقة بين القوانين المنظمة للصحافة‪ ،‬وتطور مهنة الصحافة بما‬
‫تشمله من مؤسسات‪ ،‬وأفراد‪ .‬وأفردت الدراسة عرضا‪ :‬تاريخيا‪ :‬لتطور التشريعات المنظمة‬
‫لملكية الصحف‪ ،‬منذ العقد الثالث للقرن التاسع عشر‪ ،‬وحتى مطلع اللفية الثالثة‪ .‬وتناولت‬
‫بالعرض القوانين التي نظمت عملية إصدار الصحف وأنماط ملكيتها في قوانين عام ‪،1881‬و‬
‫‪ ،1931‬و ‪ ،1936‬وقانون تنظيم الصحافة رقم ‪ 156‬لسنة ‪ ،1960‬وقانون تنظيم الصحافة رقم‬
‫‪ 148‬لسنة ‪ ،1980‬وقانون تنظيم الصحافة رقم ‪ 96‬لسنة ‪ .1996‬وأنهت دراستها باستشراف‬
‫لمستقبل التشريعات المنظمة لصدار الصحف خلل العقدين الولين من اللفية الثالثة (‪2000‬‬
‫– ‪ )2020‬من خلل طرح تصور آليات لتحقيق نمط يحقق التعددية والتنوع للصحافة‬
‫المصرية‪.‬‬

‫•العوامل المؤثرة على مستقبل الصحافة الحزبية في مصر‬

‫تأليف‪ :‬شيم عبد الحميد قطب‪ ،‬مدرس مساعد بكلية العلم‪ ،‬جامعة القاهرة‬
‫نوع الرسالة‪ :‬دكتوراه‬
‫الجهة‪ :‬كلية العلم‪ /‬جامعة القاهرة‬
‫سنة المناقشة‪2005 :‬‬
‫الشراف‪ :‬أ‪ .‬د‪ .‬فاروق أبو زيد‬
‫‪.1‬د‪ .‬ليلى عبد المجيد‬
‫تناولت الدراسة تاريخ نشأة الصحافة الحزبية المصرية‪ ،‬عبر إطار التجارب الحزبية في‬
‫التاريخ المصري الحديث‪ ،‬وقسمت المرحلة الخيرة التي ارتبطت بالتعددية الحزبية بعد عام‬
‫‪ 1976‬إلى مرحلتان‪ ،‬أولهما تنتهي في ‪ ،1981‬والثانية تبدأ من التاريخ السابق وحتى عام‬
‫‪ .2005‬وتناولت بالبحث الطار السياسي والقانوني الذي تعمل من خلله الصحافة الحزبية‪،‬‬
‫وأجرت دراسة مقارنة لصحف حزبية‪ .‬وأشتمل الباب الخير على مبحث بعنوان "تشريعات‬
‫الصحافة وأثرها على مستقبل الصحافة الحزبية في مصر" حتى سنة ‪ .2020‬مع وضع البحث‬
‫لسيناريوهات متخيلة لمستقبل الصحافة الحزبية في مصر‪.‬‬

‫•حرية الصحافة في مصر ودور القضاء في حمايتها دراسة مقارنة‬

‫أسم الباحث‪ :‬محمد عمر حسين‬
‫نوع الرسالة‪ :‬دكتوراه‬
‫الجهة‪ :‬كلية الحقوق‪ ،‬جامعة القاهرة‬
‫سنة المناقشة‪1999:‬‬
‫لجنة الشراف والتحكيم‪ :‬أ‪.‬د أحمد كمال أبو المجد‪ ،‬أستاذ القانون العام بكلية الحقوق جامعة‬
‫القاهرة‪ ،‬رئيسا‬
‫أ‪.‬د‪ .‬محمد حسنين عبد العال‪ ،‬وكيل كلية الحقوق‪ ،‬جامعة القاهرة‪،‬‬
‫مشرفا‪ E‬وعضوا‬
‫أ‪.‬د‪ .‬صلح الدين فوزي‪ ،‬رئيس قسم القانون العام بكلية الحقوق‪،‬‬
‫جامعة المنصورة‪ ،‬عضوا‬
‫دراسة مقارنة بين القوانين المصرية‪ ،‬والفرنسية‪ ،‬وفي قسم منها تشمل المقارنة القوانين النجلو‬
‫سكسونية‪ ،‬من حيث التنظيم القانوني لملكية الصحف وإصدارها وتداولها ورقابة القضاء عليها‪.‬‬
‫من حيث شروط الصدار‪ ،‬والتعطيل‪ ،‬ومنع التداول‪،‬ومصادرة‪،‬وإلغاء تراخيص الصحف‪.‬‬
‫والقيود على حرية الصحفي‪ ،‬وضمانات حريته من قبل السلطات‪ ،‬والصحف‪ .‬وتعريف الصحفي‪.‬‬
‫ورقابة القضاء على إصدار الصحف‪ ،‬وحرية تداولها‪ ،‬وتقرير المسؤولية الجنائية على‬
‫الصحفيين‪ .‬وحرية الصحافة وحرمة الحياة الخاصة‪ ،‬التي شملت تعريف لمفهوم الحياة الخاصة‪،‬‬
‫وعناصرها‪.‬‬

‫•حق التصال وارتباطه بمفهوم الحرية والديمقراطية‬
‫تأليف‪ :‬د‪ .‬راسم محمد الجمال‪ ،‬هبة جمال الدين عابدين‪ ،‬حسين العودات‪ ،‬د‪.‬مصطفى‬
‫المصمودي‪ ،‬د‪.‬عواطف عبد الرحمن‪ ،‬د‪.‬عبد الكريم حيزاوي‪ ،‬د‪.‬عزى عبد الرحمن‬
‫جهة النشر‪ :‬المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم‬
‫سنة النشر‪1994:‬‬

‫*يحتوى هذا الكتاب على عدد من الدراسات والبحاث حول حق التصال بمفهومه‬
‫الشامل والتأكيد على احترام هذا الحق في مختلف الدول باعتباره حقا‪ Z‬أساسيا‪ Z‬من‬
‫حقوق الفرد والجماعة‪ ،‬والعمل على أيجاد الظروف المناسبة والمناخ الملئم ليتسنى‬
‫للفرد والجماعة ممارسته والتأكيد على أن ممارسة هذا الحق ترتبط ارتباط وثيق‬
‫بحرية الفرد والجماعة‪ .‬ويشتمل على عدد من الدراسات‪ ،‬والبحاث‪ ،‬كانت عناوينها‬
‫على ترتيب أسماء المؤلفين كما هو وارد أعله‪" ،‬الحق في التصال‪ ،‬نحو مفهوم‬
‫جديد لحرية التعبير والديمقراطية"‪" ،‬حق التصال في المجتمعات النامية‪ ،‬دراسة في‬
‫تطور المفهوم"‪ ،‬تطور مفهوم الحق في التصال وحقوق النسان في الوطن‬
‫العربي"‪" ،‬الحق في التصال على ضوء النظام العالمي الجديد"‪" ،‬الحق في‬
‫التصال وحماية الصحفيين"‪" ،‬الحق في التصال وفق السس القانونية في المغرب‬
‫العربي"‪" ،‬الحق في العلم والتصال وإبستمولوجية حرية الفكر وحرية التعبير"‪.‬‬
‫•تشريعات الصحافة والعلم في مصر‬

‫المؤلف‪:‬د‪ .‬عبد ال زلطة‪ ،‬أستاذ التشريعات العلمية بجامعة الزقازيق‪ ،‬فرع بنها‬
‫جهة النشر‪ :‬غير مبين‬
‫تاريخ النشر‪2004 :‬‬
‫يهدف هذا الكتاب إلى تعريف الدارسين في كليات وأقسام الصحافة والعلم في الجامعات‬
‫المصرية بأهم التشريعات المنظمة للعمل الصحفي والعلمي في مصر‪ ،‬حيث أن هذا الكتاب‬
‫يقدم شرحا‪ Z‬وتحليل‪ Z‬دقيق لهم التشريعات المنظمة للمطبوعات في مصر خلل القرنان التاسع‬
‫عشر‪ ،‬والعشرين‪ .‬بدءا‪ Z‬من صدور قانون المطبوعات الول في ‪ 26‬نوفمبر ‪ ،1881‬حتى صدور‬
‫قانون تنظيم الصحافة رقم ‪ 96‬لسنة ‪ .1996‬مستعرضا‪ Z‬وضع حرية الرأي والتعبير في الدساتير‬
‫المصرية لعامي ‪ ،1923‬ودستور ‪ ،1971‬وعرض تفصيلي لقانون المطبوعات الصادر عام‬
‫‪ ،1881‬وقانون تنظيم الصحافة الصادر عام ‪ ،1960‬والقانون ‪ 96‬لسنة ‪ 1996‬بشأن تنظيم‬
‫الصحافة‪ .‬إلى جانب القانون رقم ‪ 76‬لسنة ‪ 1970‬بإنشاء نقابة الصحفيين‪ .‬ورؤية تحليلية لمواثيق‬
‫الشرف الصحفي على المستوى الدولي‪ ،‬والمصري‪ .‬وقانون رقم ‪ 13‬لسنة ‪ 1979‬في شأن اتحاد‬
‫الذاعة والتلفزيون‪ ،‬ومواثيق الشرف الذاعي‪ .‬بالضافة إلى النصوص الكاملة لحكام المحكمة‬
‫الدستورية العليا الصادرة في قضايا الصحافة‪ ،‬منذ إنشاء المحكمة حتى تاريخ نشر الكتاب (‬
‫‪.)2004‬‬

‫•أزمة حرية الصحافة في النظم الرأسمالية‪".‬دراسة تحليلية نقدية‬
‫للتجربة البريطانية"‬
‫المؤلف‪ :‬د‪.‬سليمان صالح‬
‫جهة النشر‪:‬دار النشر للجامعات المصرية‪-‬مكتبة الوفاء‬
‫تاريخ النشر‪:‬الطبعة الولى ‪1995‬‬
‫يتناول هذا الكتاب قضية حرية الصحافة في المنظور الليبرالي‪-‬الرأسمالي‪ ،‬وذلك من خلل‬
‫دراسة حالة التجربة البريطانية‪ .‬وذلك من خلل استعراضه لنظريات حرية الصحافة في دول‬
‫الشمال‪ ،‬ثم استعراض الساس القانوني لحرية الصحافة في بريطانيا‪ ،‬وإشكاليات الحتكار‬
‫والتركيز لملكيات الصحف في بريطانيا‪ ،‬والعلقة بين الصحافة والسلطة هناك‪ ،‬وأثر الحرية‬
‫المتاحة للصحافة البريطانية على تطورها‪ .‬ودوافع الباحث لدراسة حرية الصحافة‪ ،‬حسب‬
‫تعبيره‪ ،‬فهي أن ل ديمقراطية بدون حرية صحافة لن الصحافة الحرة هي الداة التي يدير‬
‫بواسطتها المجتمع النقاش الحر بين قواه السياسية والجتماعية والفكرية‪ ،‬ولن الصحافة الحرة‬
‫هي أهم وسائل العلم‪،‬وهى أيضا‪ Z‬أهم الدوات التي يمكن بواسطتها أن يتحقق حق الجماهير في‬
‫المعرفة وكذلك هي أهم أداة للتقدم حيث يستخدمها المجتمع في عملية استثمار واسعة للقوى‬
‫البشرية‪.‬‬
‫•حرية الصحافة‪"،‬دراسة في السياسة التشريعية وعلقتها بالتطور الديمقراطي"‬
‫المؤلف‪ :‬د‪.‬محمد سعد إبراهيم‪ ،‬قسم العلم‪ ،‬كلية الداب‪ ،‬جامعة المنيا‬
‫جهة النشر‪ :‬غير مبين‬
‫سنة النشر‪1996:‬‬

‫تهدف الدراسة رصد وتحليل مراحل تطور تشريعات الصحافة المصرية منذ صدور أمر نابليون‬
‫بتنظيم شئون الطباعة في ‪ 14‬يناير ‪ 1799‬وحتى صدور قانون تنظيم الصحافة رقم ‪ 96‬لسنة‬
‫‪ 1996‬مع التركيز على تحديد ملمح السياسة التشريعية في كل مرحلة‪.‬وتركز الدراسة بشكل‬
‫خاص على السياسة التشريعية‪ ،‬في ظل التعددية الحزبية‪ ،‬والصحفية‪ ،‬التي شهدها النظام‬
‫التشريعي‪ ،‬والعلمي المصري منذ منتصف السبعينات‪ ،‬وما واكبها من تحولت وتحديات‬
‫سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية في محاولة لتشخيص التأثير المتبادل بين حرية الصحافة ‪،‬‬
‫وتلك المتغيرات‪ .‬وتحديد مدى مواكبة التنظيم القانوني الحالي (‪ 1996‬سنة صدور العمل)‬
‫للصحافة المصرية لمقتضيات التطور الديمقراطي‪ .‬وتتناول الدراسة سياسات التشريع تجاه حرية‬
‫الصحافة في مصر‪ ،‬من خلل استعراض التطور التاريخي لمفهوم حرية الصحافة‪ ،‬والنظام‬
‫الصحفي المصري‪ ،‬وحرية الصحافة في المنهج التشريعي المصري‪ .‬كما تحتوي الدراسة على‬
‫توصيفا‪ ،Z‬وتحليل‪ ،Z‬وتقويما‪ Z‬بالتنظيم القانوني لحرية الصحافة في مصر‪ ،‬من حيث سبل تنظيم‬
‫إصدار وملكية الصحف‪ ،‬وتنظيم النشاط الصحفي‪ ،‬والنظام القانوني للهيئات الصحفية‬
‫والعلمية‪.‬‬

‫•حرية التعبير الصحفي في ظل النظمة السياسية العربية‪"،‬دراسة تحليلية‬
‫مقارنة للصحف والقوانين السودانية والردنية في الفترة من ‪" 1999-1989‬‬
‫المؤلف‪:‬د‪ .‬عبد الحليم موسى يعقوب‪ ،‬أستاذ مساعد بعهد إسلم المعرفة‪ ،‬جامعة الجزيرة‪،‬‬
‫السودان‬
‫جهة النشر‪ :‬دار مجدلوى للنشر والتوزيع‬
‫تاريخ النشر‪ :‬الطبعة الولى ‪2003‬‬

‫تسعى الدراسة إلى قياس مدى التباين‪ ،‬في "حرية التعبير الصحفي"‪ ،‬في دولتين‬
‫مختلفتين ذات نظامين سياسيين مختلفين وهما السودان صاحبة النظام الجمهوري‬
‫شبه المطلق‪ .‬والردن صاحبة النظام الملكي الوراثي المستقر‪ .‬وذلك من خلل‬
‫الوقوف على بعض المحاور الهامة في الدراسة ومنها‪:‬‬
‫‪-1‬قياس مدى الحريات الصحفية التي سمحت بها النظمة السياسية من خلل قوانين‬
‫الصحافة والمطبوعات ومدى أثر هذه الحريات على استقرار النظمة السياسية‪.‬‬
‫‪-2‬مقارنة حريات التعبير الصحفي تحت النظمة السياسية المتعددة من خلل العينة‬
‫الزمنية للدراسة (‪)1999-1989‬في كل من السودان والردن‪.‬‬
‫وذلك من خلل استعراضه لمبادئ حرية التعبير في الرؤية السلمية‪ ،‬والقوانين‬
‫الدولية‪ .‬ثم تناوله لقوانين الصحافة والمطبوعات‪ ،‬في السودان‪ .‬وقوانين المطبوعات‬
‫والنشر في الردن‪ .‬وحرية التعبير الصحفي‪ ،‬والممارسة الصحفية في كل البلدان‬
‫•جرائم الصحافة والنشر‪".‬وفقا‪ Z‬لحدث القوانين"‬
‫المؤلف‪ :‬المستشار‪/‬د‪ .‬محمد عبد الحميد‪ ،‬مدرس القانون المنتدب بكلية الحقوق – جامعة عين‬
‫شمس‪ ،‬وصحافة جامعة جنوب الوادي‬

‫جهة النشر ‪:‬غير مبين‬
‫تاريخ النشر‪2000:‬‬
‫يتناول المؤلف في الكتاب بعض المفاهيم المتعلقة بتعريف الصحافة وحرية الصحافة‪ ،‬والوضع‬
‫القانوني لحرية الصحافة وكذلك توضيح ما هي مظاهر وضوابط حرية الصحافة‪ ،‬ثم ينتقل‬
‫لضوابط العمل الواجب تحلي الصحفي بها‪ ،‬وإجراءات إصدار الصحف‪ ،‬وشروط قيد الصحفي‪،‬‬
‫وشروط الشتغال بمهنة الصحافة‪ ،‬ثم استعراض لبعض "جرائم النشر"‪ ،‬والتهامات الجنائية‬
‫الشائع توجيهها للعاملين بالمهنة و المسئولية المترتبة على جرائم الصحافة والنشر‪ .‬و التشريعات‬
‫الصحفية التي تنظم قواعد الصحافة والنشر‪ .‬والتي بدأها بمرسوم قانون ‪ 20‬لسنة ‪ 1936‬بشأن‬
‫المطبوعات‪ ،‬والقانون ‪ 93‬لسنة ‪ 1995‬بشأن تعديل قانون العقوبات والجراءات الجنائية‪ ،‬وقانون‬
‫إنشاء نقابة الصحفيين عام ‪ ،1970‬وقانون ‪ 96‬لسنة ‪ 1996‬بشأن تنظيم الصحافة‪ ،‬ولئحته‬
‫التنفيذية‪ ،‬وميثاق الشرف الصحفي‪.‬‬

‫•قانون تنظيم الصحافة "قانون رقم ‪ 96‬لسنة ‪ "1996‬والميثاق الجديد‬
‫للصحافة والنشر في بريطانيا‬
‫المؤلف‪ :‬نصوص قانونية‬
‫جهة النشر‪ :‬المجلس العلى للصحافة‪ ،‬جمهورية مصر العربية‬
‫تاريخ النشر‪1996:‬‬
‫يحتوي الصدار على نص القانون رقم ‪ 96‬لسنة ‪ ،1996‬بشأن تنظيم عمل الصحافة في مصر‪.‬‬
‫ونص ميثاق الصحافة والنشر الصادر ببريطانيا سنة ‪.1996‬‬

‫•حقوق الصحفيين في الوطن العربي‬
‫المؤلف‪ :‬د‪.‬سليمان صالح‪ ،‬أستاذ الصحافة‪ ،‬بكلية العلم‪ ،‬جامعة القاهرة‬
‫جهة النشر‪:‬دار النشر للجامعات‪ ،‬مصر‬
‫تاريخ النشر‪( 2004:‬رقم اليداع بدار الكتب يعود لعام ‪)2003‬‬
‫يستطلع الكتاب أحوال الصحافة والصحفيين في المنطقة العربية‪ ،‬من خلل تناوله لحق الصحفي‬
‫في إصدار الصحف‪ ،‬وحقه في الحصول على المعلومات‪ ،‬ودوره في تحقيق حق الجماهير في‬
‫المعرفة‪ .‬وحق الصحفي في حماية مصادره‪ ،‬وحقه في التنظيم المهني‪ ،‬والتعليم والتدريب‪.‬‬

‫•أزمة حرية الصحافة في مصر"‪"1985-1945‬‬
‫المؤلف‪:‬د‪.‬سليمان صالح‬
‫جهة النشر‪:‬دار النشر للجامعات العربية‪ /‬مكتبة الوفاء‬
‫تاريخ النشر‪1995:‬‬

‫دراسة تحليلية نقدية للتجارب التي مرت بها الصحافة المصرية‪ ،‬تناولت بالتحليل مراحل تطور‬
‫حرية الصحافة المصرية‪ ،‬عبر تقسيمها لفترات تاريخية‪ ،‬ترتبط بالتطور السياسية في مصر‪ ،‬من‬
‫خلل تقسيم الباحث فترة بحثه (‪)1985 – 1945‬لفترات زمنية هي ‪– 1952 ،1952 -1945‬‬
‫‪ .1985 – 1981 ،1981 – 1971 ،1971 – 1960 ،1960‬متناول‪ Z‬العلقة بين الصحافة‪،‬‬
‫والسلطة‪ ،‬والقوانين والضوابط المنظمة للعمل الصحفي في كل مرحلة من مراحل بحثه‪ .‬وتأتى‬
‫أهمية هذه الدراسة من منطلق أهمية حرية الصحافة لن حرية الصحافة من أهم العوامل التي‬
‫تساهم في تحقيق تقدم المجتمعات‪ .‬وكذلك تطور الصحافة يرتبط بمدى الحرية التي تتمتع بها‬
‫الصحافة ‪،‬لذلك كان من الضروري أن يتم تقديم دراسات علمية تتناول قضية حرية الصحافة‬
‫لذلك أخذت هذه الدراسة على عاتقها فتح الفاق أمام حل الكثير من الشكاليات التحريرية‬
‫والمهنية والتكنولوجية هذا بالضافة إلى أن هذه الدراسات التي تشكل أساسا‪ Z‬يمكن أن تقوم عليه‬
‫فلسفة إعلمية جديدة تحقق التوازن في العلقة بين العلم والجمهور وتحرر العلم من التبعية‬
‫للسلطة أو لرأس المال أو النظام العلمي الدولي‪.‬‬

‫•تشريعات الصحافة في الوطن العربي الواقع وآفاق المستقبل‬
‫المؤلف‪:‬د‪.‬ليلى عبد المجيد‬
‫جهة النشر‪ :‬دار العربي للنشر والتوزيع‬
‫تاريخ النشر‪:‬الطبعة الثانية ‪2001‬‬
‫يتناول العمل مفهوم حرية الصحافة‪ ،‬والعلم‪ .‬ويستعرض حرية الصحافة في التشريعات الثحفية‬
‫العربية‪ .‬من خلل محاور التشريعات الخاصة بإصدار الصحف‪ ،‬والتشريعات المنظمة لتداولها‪،‬‬
‫والتشريعات المتعلقة بتنظيم النشاط الصحفي‪ ،‬والتشريعات المرتبطة بجرائم العلنية أو النشر‪،‬‬
‫التشريعات المنظمة للعمل الصحفي فيما يتعلق بالرقابة‪ ،‬وذلك عبر استعراض التشريعات السابقة‬
‫في البلدان العربية‪ .‬وتشمل الدراسة بعض المفاهيم عن حرية التعبير عن الرأي و حرية التصال‬
‫وحرية الصحافة وتعريف قانون العلم والمسئولية الجتماعية للصحافة‪.‬‬
‫ويهدف المؤلف في البحث إلى معرفة حجم الحرية المتاحة للصحافة كوسيلة من وسائل التصال‬
‫الجماهيري‪ ،‬بالضافة إلى تقييم قوانين المطبوعات في الدول العربية لتحديد مدى ميلها إلى‬
‫التشدد أو العتدال تجاه حرية الصحافة في هذه الدول‪.‬ومعرفة القيود التي تتعرض لها الصحافة‬
‫في هذه الدول‪.‬‬

‫•حرية الصحافة دراسة تحليلية في التشريع المصري والقانون المقارن‬
‫المؤلف‪:‬د‪.‬أشرف رمضان عبد الحميد‬
‫جهة النشر‪ :‬مكتبة النهضة المصرية‬
‫تاريخ النشر‪:‬الطبعة الولى ‪2004‬‬

‫تتناول الدراسة تعريف حرية الصحافة‪ ،‬من خلل تحديد وشرح لمفاهيم الصحافة‪ ،‬وحريتها‪،‬‬
‫وطبيعة حريتها‪ .‬ثم انتقلت لتناول التجاهات القانونية في مجال تنظيم الصحافة‪ ،‬من خلل‬
‫استعراض التنظيم القانوني للحافة من وجهة نظر القانون المقارن‪ ،‬وتنظيمها في القانون‬
‫المصري‪ ،‬والحكام العامة المنظمة لصدار الصحف وتداولها‪ ،‬وملكيتها‪ ،‬وشروط الصدار‪.‬‬
‫والتنظيم القانوني للنشطة المتصلة بالصحافة‪ ،‬مستعرضا‪ Z‬التنظيم القانوني لنشاء المطابع‪،‬‬
‫والتزامات الطابع عند ممارسة الطباعة‪ .‬وحرية تداول الصحف‪ ،‬من خلل تناول تنظيم تداول‬
‫الصحف‪ ،‬والقيود القانونية على حرية تداولها‪ .‬ثم تناول المجلس العلى بالصحافة‪ ،‬وكفالة حرية‬
‫الصحافة‪ .‬من خلل استعراض تنظيم مجالس الصحافة في القانون المقارن‪ ،‬وفلسفة إنشاء مجالس‬
‫الصحافة‪ ،‬وتنظيماتها في بلدان مختلفة‪ ،‬وتنظيمها في القانون المصري‪ .‬ثم ينتقل الباحث لتناول‬
‫حرية الصحفيين والقيود الواردة عليها‪ ،‬وحق الصحفيين في الحصول على الخبار‪ ،‬والرقابة‬
‫على النشر‪ ،‬والحقوق المفروضة على حرية الصحفيين لحماية الغير‪.‬‬
‫لقد قام المؤلف بتحديد أهمية البحث في شقين أساسيين ‪:‬الول‪ :‬يتعلق ببيان الحكام العامة‬
‫المنظمة لصدار الصحف وتداولها ‪.‬والثاني‪ :‬يعالج حرية الصحفي والقيود التي ترد عليها‬
‫•حرية الصحافة"دراسة مقارنة"في ظل القانون رقم ‪ 96‬لسنة ‪1996‬‬
‫تأليف‪ :‬د‪ .‬جابر جاد نصار‬
‫جهة النشر‪:‬دار النهضة العربية‬
‫سنة النشر‪ :‬ط ‪2004 ،3‬‬
‫يستعرض العمل وضع حرية الصحافة في مصر‪ ،‬بعد صدور القانون رقم ‪ 96‬لسنة ‪،1996‬‬
‫وذلك عبر تناول العمل لحدود المنهج التشريعي لتنظيم تشريعات الصحافة في مصر‪ ،‬وتطورها‪.‬‬
‫ويتناول بالعرض‪ ،‬والتحليل قوانين تنظيم الصحافة في مصر بداية من القانون ‪ 156‬لسنة ‪،1960‬‬
‫والقانون رقم ‪ 148‬لسنة ‪ .1980‬ثم يعرض بشكل تفصيلي للقانون رقم ‪ 96‬لسنة ‪ 1996‬من كافة‬
‫عناصره‪ ،‬وذلك في إطار تناول كل عنصر ووضعه في إطار تاريخي‪ ،‬لتطور كل عنصر في‬
‫التشريعات المصرية‪ .‬ومنها حق إصدار الصحف‪ .‬وطباعة الصحف‪ ،‬والتطور القانوني لمهنة‬
‫الطباعة‪ ،‬والقوانين المنظمة لها بداية من القانون رقم ‪ 20‬لسنة ‪ .1936‬وتداول الصحف‪ ،‬وهنا‬
‫يعقد مقارنة بين مصر وفرنسا‪.‬‬
‫ثم يتناول ضمانات العمل الصحفي‪ ،‬وضوابطه‪ ،‬وحق الصحافيين في الحصول على المعلومات‪،‬‬
‫وهنا أيضا‪ Z‬عقد المؤلف مقارنة بين النظم في مصر وفرنسا‪ .‬وقيود منع النشر‪ ،‬وحق الرد‪.‬‬
‫ويختتم العمل بعرض للمجل العلى للصحافة‪ ،‬ودوره‪ ،‬وتنظيمه‪.‬‬
‫•أخلقيات العمل العلمي"دراسة مقارنة"‬
‫تأليف‪:‬د‪ /‬حسن عماد مكاوي‬
‫جهة النشر ‪:‬الدار المصرية اللبنانية‬
‫سنة النشر‪ :‬ط ‪2003، 3‬‬
‫يتناول المؤلف في هذا الكتاب أخلقيات العمل العلمي‪ ،‬عبر أبواب رئيسية أربع‪ ،‬أولها يتناول‬
‫تطور حرية التعبير والصحافة‪ ،‬ويشمل فصول عن الطار التاريخي والفلسفي لحرية التعبير‪،‬‬
‫وحرية الصحافة في المجتمعات الغربية والنامية‪ .‬والباب الثاني يتناول حرية التعبير وحقوق‬
‫المجتمع‪ ،‬من خلل فصول تتناول الرقابة الحكومية وقوانين التحريض‪ ،‬ورقابة التنظيمات‬

‫الخاصة لوسائل العلم‪ ،‬ويطرح تساؤل‪ Z‬عن وسائل العلم والحكومة وأيهما يراقب الخر‪.‬‬
‫ويتناول الباب الثالث حرية التعبير وحقوق العلميين‪ ،‬وذلك من خلل فصول تتناول الحق في‬
‫حماية سرية المصادر العلمية‪ ،‬والحق في معرفة ما يدور في المنظمات الحكومية‪ .‬ويتناول‬
‫الباب الرابع حرية التعبير وحقوق المواطنين‪ ،‬عبر فصول تتناول الحق في حماية اشرف‬
‫والعتبار في جريمة القذف‪ ،‬والحق في حماية الخصوصية‪ ،‬والحق في محاكمة عادلة‪ ،‬والحق‬
‫في النشر‪ ،‬والحق في حماية الداب العامة من العمال الفاحشة‪.‬‬
‫بصورة عامة فإن العمل يحاول الجابة عن مدى أحقية وسائل العلم في الحصول على الخبار‬
‫والمعلومات‪ ،‬الخاصة بالفراد‪ ،‬والمؤسسات‪ .‬ومدى أحقية المواطنين والمؤسسات في حماية‬
‫أنفسهم من التشهير‪ ،‬وكشف أسرارهم‪.‬‬

‫•الوجيز في جرائم الصحافة والنشر‬
‫تأليف‪:‬د‪ /‬حسن سعد سند‬
‫جهة النشر‪:‬دار اللفي لتوزيع الكتب القانونية بالمنيا‬
‫سنة النشر‪:‬غير مبين‬
‫يتناول العمل بالعرض نشأة وتطور الصحافة‪ ،‬منذ بدايتها حتى اعتبارها سلطة‪ ،‬ثم يتناول‬
‫التشريعات المنظمة للصحافة‪ ،‬وحقوق وواجبات الصحفيين‪ .‬ثم يستعرض من وجهة نظر قانونية‬
‫الركان المادية في الجرائم الصحافية‪ ،‬مفصلها لجرائم خبر‪ ،‬وجرائم اعتبار‪ .‬ثم يتناول الركن‬
‫المادي في جرائم النشر‪ ،‬ويفصلها في جرائم الشرف والعتبار‪ ،‬وجرائم التحريض‪ .‬ثم يتناول‬
‫المسئولية الجنائية في الجرائم الصحافية‪ .‬ويختتم العمل بملحق يضم أهم القوانين المصرية‬
‫المنظمة للصحافة‪ .‬وعلى حد قول الناشر في مقدمة العمل "أراد المؤلف أن يوضح في كتابه عن‬
‫أهمية أن تكون الكلمة للصحفي بمثابة أداة لظهار الحقيقة بشكل مهذب ول تكون أداة للتطاول‬
‫على الخرين بحجة أن هذه هي وظيفة الصحفي ولذلك تم وضع فوانين لكي تحجم من السلوب‬
‫الصحفي الذي يسئ للصحافة وليس الغرض من هذه القوانين هو تحجيم حرية الصحافة‪.‬ولكن‬
‫لتحديد دور الصحفي و حقوقه وواجباته"‪.‬‬

‫•النصوص المستحدثة في قانون تنظيم الصحافة رقم ‪ 96‬لسنة ‪1996‬و‬
‫مشكلتها العملية‬
‫تأليف‪:‬د‪ /‬حسين قايد‬
‫جهة النشر‪ :‬دار النهضة العربية‬
‫سنة النشر‪1999 :‬‬
‫*يعقد العمل مقارنة بين القانون المذكور‪ ،‬وسابقه رقم ‪ 148‬لسنة ‪ ،1980‬ويستعرض نطاق‬
‫الحريات التي كفلها القانون محل العمل‪ .‬كما أراد المؤلف أن يوضح في هذا الكتاب ما الذي تم‬
‫استحداثه في هذا القانون‪ ،‬ويستحق الثناء عليه وما هي أوجه القصور التي استحدثها هذا القانون‪.‬‬
‫•تشريعات الصحافة في مصر وأخلقياتها "رؤية تحليلية"‬
‫تأليف‪:‬د‪ .‬ليلى عبد المجيد‬
‫جهة النشر‪ :‬العربي للنشر والتوزيع‬
‫سنة النشر‪1999:‬‬

‫يحتوي العمل على أربعة فصول يتناول المؤلف خللها الطار التشريعي والقانوني للصحافة في‬
‫مصر‪ .‬ودراسة تحليلية لثر التشريعات على الصحافة المحلية‪ .‬ودراسة تحليلية وتقويمية لتجربة‬
‫المجلس العلى للصحافة‪ .‬ورؤية تحليلية لتشريعات الصحافة في مصر‪ .‬وقد أراد المؤلف أن‬
‫يتحدث عن حرية العلم ومسئولياته الكبيرة في بداية القرن الحادي والعشرين‪.‬ووضعها في‬
‫إطار المتغيرات على الصعيد المحلى والقليمي والعالمي‪ ،‬مع الوضع في العتبار تزايد دور‬
‫وسائل العلم والتطور الكبير في وسائل التصال والتكنولوجيا الحديثة والتجاه نحو‬
‫الخصخصة‪ ،‬وظهور التعددية في وسائل العلم من خلل قياس كل هذا مع الواقع المصري‪.‬‬

‫•ضوابط الرأي وخصائصه في الصحافة‪".‬رؤية شرعية"‬
‫تأليف‪:‬عبد الملك عبد العزيز محمد الشلهوب‬
‫جهة النشر‪:‬دار عالم الكتب – الرياض‪ -‬السعودية‬
‫سنة النشر‪1998:‬‬
‫يسعى العمل لوضع إطار "تشريعي"‪ ،‬مبني على حد قول المؤلف على "الشريعة السلمية"‪،‬‬
‫فيما يتعلق بضوابط الرأي في وخصائصه في الصحافة‪ .‬وذلك من خلل تناوله لمفهوم "الرأي"‬
‫في اللغة‪ ،‬والصطلح الشرعي‪ .‬وضوابطه الرأي في الشريعة السلمية‪ .‬وخصائص الرأي في‬
‫الشريعة السلمية‪ .‬ويستشهد الكاتب خلل العمل بعدد كبير من اليات القرآنية‪.‬‬
‫ثورة المعلومات والبعاد الجديدة لمفهوم الحق في التصال‬
‫تأليف‪ :‬د‪ .‬السيد بخيت محمد‬
‫جهة النشر‪ :‬سلسلة دراسات مصرية‪ -‬افريقية‪ ،‬ضمن برنامج الدراسات المصرية –‬
‫الفريقية‪ /‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‬
‫تاريخ النشر‪ :‬العدد ‪2002 -5‬‬
‫تتناول الدراسة الحق في التصال وتداول المعلومات باعتباره واحد من الحقوق الساسية‬
‫للنسان وهو يتضمن الحق في العلم والمشاركة السياسية والفكرية والثقافية‪ ،‬الحق في‬
‫النتفاع بمواد التصال‪ ،‬حرية الفكر والتعبير‪ ،‬الحفاظ على سرية المعلومات‪ .‬وترصد الدراسة‬
‫طبيعة التغيرات في مفهوم الحق في التصال في ظل ثورة المعلومات وذلك من خلل بحث‬
‫تأثير ظواهر العلمية السائدة في الساحة الدولية (كالعولمة‪ -‬الثورة الرقمية‪ -‬الندماج‪-‬‬
‫تحرير صناعة التصال وغلبة الطابع التجاري عليها) على طبيعة المفهوم‪ ،‬فضل عن دراسة‬
‫انعكاسات أبرز وسائل ثورة المعلومات "النترنت" على طبيعة البعاد الجديدة للمفهوم‪ .‬وتؤكد‬
‫الدراسة أن ثمة دواع عديدة تستوجب إعادة البحث في المفهوم في ظل بروز الحق في حماية‬
‫الملكية الفكرية موضحة التناقض بين التزايد المعرفي والمعلومات الذي أفرزته ثورة‬
‫المعلومات مقابل تصاعد التجاه نحو حماية حقوق الملكية الفكرية‪.‬‬

‫•العتداءات على الصحافة خلل عام ‪ 2005‬الشرق الوسط وشمال‬
‫أفريقيا‪.‬‬
‫تأليف‪ :‬لجنة حماية الصحفيين‪.‬‬
‫التقرير السنوي لـ"لجنة حماية الصحفيين"‪ ،‬حول العتداءات على الحريات الصحافية في منطقة‬
‫الشرق الوسط وشمال أفريقيا‪.‬‬

‫•صحفيون بل حماية "أعمال ورشة العمل التي انعقدت بالعين السخنة‬
‫في الفترة ‪ 9-7‬سبتمبر ‪"2006‬‬

‫تحرير‪ :‬محمود إبراهيم‬

‫جهة النشر‪ :‬المجموعة المتحدة‬
‫سنة النشر‪2007 :‬‬
‫واشتملت ورشة العمل على عدة أوراق بحثية قدمها عدد من المشاركين‪ ،‬وهي تفصيل‪ :‬كما‬
‫يلي‪:‬‬
‫ورقة أ‪ .‬نجاد البرعي حول الحق في الوصول إلى المعلومات في مصر‪:‬‬
‫تبدأ الورقة بإلقاء نظرة على القوانين الدولية بشأن الحق في الوصول إلى المعلومات‪ ،‬ومنها‬
‫تنتقل إلى الوضع الدستوري والقانوني للوصول إلى المعلومات‪ ،‬وفي إطاره تؤكد الورقة على‬
‫وجود مجموعة متشابكة من القوانين تهدف إلى ضبط الحق في الوصول للمعلومات بقدر ما‬
‫تهدف إلى فرض قيود متتالية تجعل الوصول إلى المعلومات صعبا‪.‬ثم تتناول الورقة بالتفصيل‬
‫الوضع القانوني لقنوات نشر المعلومات في مصر بصفة عامة‪ .‬وتنتهي بمجموعة من‬
‫التوصيات أهمها ضرورة مراجعة البنية التشريعية ودراسة خبرات دولية لتطوير الوضع‬
‫القانوني للوصول للمعلومات في مصر‪.‬‬
‫ورقة سعد هجرس حول الوضاع القتصادية للصحف‪،‬‬
‫تشير الورقة في البداية إلى الغموض الذي يكتنف لقتصاديات الصحف في مصر خاصة‬
‫القومية منها‪ ،‬مشيرة كذلك إلى تقرير اللجنة المالية بمجلس الشورى الذي استند إلى وثيقة‬
‫الجهاز المركزي للمحاسبات والذي خلص إلى الخلل في الهياكل التمويلية للصحف‪ ،‬تزايد‬
‫مديونياتها‪ ،‬عدم سداد أقساط الديون المستحقة عليها‪ .‬ومن ذلك تتنقل الورقة إلى ضرورة‬
‫تفعيل الطار المؤسسي لترشيد الداء القتصادي للمؤسسات الصحفية المصرية‪.‬‬

‫ورقة سعيد شعيب حول علقات العمل داخل المؤسسات الصحفية‪،‬‬
‫ركزت الورقة على علقة الصحفيين في مصر نقابة الصحفيين مشيرة إلى كارثية الوضع في‬
‫هذا السياق نظرا لن عضوية الصحفي في النقابة رهن بإرادة صاحب الجريدة التي يعمل بها‪.‬‬
‫وتنتقل الورقة بعد ذلك إلى تناول مشكلة اتفاق التوجهات بين الصحفيين والجرائد التي يعملون‬
‫بها ومنها إلى مشكلة غموض السياسات التحريرية للصحف‪ .‬وتنتهي الورقة باقتراح مجموعة‬
‫من الحلول لتحسين أوضاع الصحفيين في مصر منها‪ :‬إنهاء صيغة ملكية الحكومة والحزاب‬
‫للصحف‪ ،‬أن تكون عضوية النقابة بالممارسة وليس بعقد العمل‪ ،‬حرمان رؤساء مجالس‬
‫الدارات من عضوية النقابة‪..‬وغيرها‪.‬‬
‫ورقة سيد فتحي حول علقات العمل داخل المؤسسات الصحفية‪،‬‬
‫ترجع الورقة الزمة ففي علقات العمل في الصحف المصرية إلى سيادة الثقافة البوية في‬
‫المجتمع المصري بصفة عامة‪ ،‬فضل عن ان اللتزام بالقوانين في المجال الصحفي أصبح‬
‫انتقائيا‪ .‬و من الناحية الواقعية فلقات العمل في المؤسسات الصحفية يغلب عليها عدم وجود‬
‫آليات راسخة للمحاسبة فضل عن غلبة الجانب السياسي على حساب المهني وغياب المعايير‪.‬‬
‫أما من الناحية القانونية ترصد الورقة مجموعة من الليات التي تثبت تشوه علقات العمل‬
‫الصحفي منها الفصل من العمل‪ ،‬كما تتناول الجراءات الواجبة على العامل في حالة نشوء‬
‫نزاع فردي مع صاحب العمل‪ .‬وتنتهي الورقة بمجموعة من التوصيات الولية للحل أبرزها‬
‫السعي لصياغة اتفاقية عم جماعية بين المجلس العلى للصحافة والمؤسسات الصحفية ‪.‬‬
‫ورقة رجائي الميرغني التي تناولت مشكلت الصحفيين في القيد في نقابة الصحفيين‪.‬‬
‫تنطلق الورقة من أن مشكلت القيد في نقتبة الصحفيين تخطت حدود الشكاوى الفردية حتى‬
‫أصبحت تشكل أزمة تحتاج لمرتجعة حقيقية‪ ،‬وفي هذا السياق تقدم الورقة قراءة في مسألة‬
‫وضعية القيد بنقابة الصحفيين في كل من النصوص والعراف القانونية مؤكدة وجود العديد‬
‫من المثالب تتمثل في النصوص الجامدة التي تحولت إلى حواجز يصعب القفز عليها أو‬
‫تجاوزها‪ .‬وفي أعقاب تناول أهم هذه العقبات تنتهي الورقة إلى التأكيد على أن إصلح القيد‬
‫يعد أحد المداخل المهمة لصلح الصحافة في مصر محددة أهم العناوين ذات التأثير المباشر‬
‫على حاضر ومستقبل القيد في مصر ومنها هيمنة الدولة على شئون النقابات‪ ،‬سيطرة الدولة‬
‫على ملكية وإدارة المؤسسات الصحفية‪ ،‬القيود التشريعية‪ ،‬هشاشة المقومات المالية لغالبية‬
‫الصحف‪ ،‬النهيار العام في أوضاع الطبقة الوسطى‪.‬‬
‫‪.‬‬

‫•المقصلة والتنور‪ :‬حرية التعبير في مصر (‪ )2003-2002‬المشكلت‬
‫والحلول‬

‫الباحث الرئيسي‪ :‬نجاد البرعي‬
‫جهة النشر‪ :‬المجموعة المتحدة‬
‫سنة النشر‪2004 :‬‬
‫عالجت الدراسة الجوانب المختلفة لمسألة حرية الرأي والتعبير في مصر من قبيل العوامل‬
‫الثقافية والجتماعية والقتصادية المؤثرة في حرية الرأي والتعبير‪ ،‬الوضع الدستوري للتعبير‬
‫في الدساتير المصرية من ‪ 1923‬حتى ‪ ،1971‬ثم البنية التشريعية الحاكمة لحرية التعبير في‬
‫مصر حاليا والتأثيرات القانونية غير المباشرة على حرية التعبير‪ ،‬الصحافة المصرية وحرية‬
‫التعبير‪ ،‬التعبير من خلل الفن السينمائي والمسرحي‪ ،‬الرقابة الدينية على حرية التعبير لسيما‬
‫دور الزهر‪ .‬يتعرض الكتاب كذلك للتعبير عن طريق التنظيم متناول وضعية ومدى حرية‬
‫الحزاب السياسية والحق في إنشاء جمعيات ومؤسسات خاصة‪ ،‬التعبير عن الرأي من خلل‬
‫المتناع عن العمل (الضراب) وعبر التظاهر والجتماع السلميين مع استعراض المحددات‬
‫القانونية لكل من هذه الحقوق وتطور ممارستها على أرض الواقع خلل فترة الدراسة ‪-2002‬‬
‫‪.2003‬‬

‫•جرائم الصحافة والنشر‬

‫تحرير‪:‬نجاد البرعي‬

‫جهة النشر‪ :‬المجموعة المتحدة‬
‫سنة النشر‪2003:‬‬
‫يتضمن شرحا قانونيا لعدد من القضايا الخاصة بحرية النشر والعلم من خل آراء مجموعة‬
‫من الفقهاء فضل عن أحكام محكمة النقض‪ ،‬ويضم الكتاب كذلك أوراق العمل التي قدمت في‬
‫عدد من الدورات التدريبية للصحفيين والمحامين نظمت في مصر والردن بهدف توفير‬
‫قاعدة معلوماتية سريعة للمحامين العاملين في قضايا دعاوى السب والقذف وغيرها من قضايا‬
‫النشر‪ ،‬كما أنها توفر للصحفيين القاعدة القانونية التي تمكنه من تأدية عمله في إطار المحددات‬
‫القانونية‪.‬‬

‫•"حرية" نشرة غير دورية‬

‫جهة النشر‪ :‬المجموعة المتحدة‪ ،‬ضمن مشروع نحو ثقافة حرة ومسئولة‬

‫تاريخ النشر‪ :‬عدد أغسطس ‪2006‬‬
‫تناول العدد مجموعة من الموضوعات تتعرض لوضعية الصحافة والصحفيين في مصر‬
‫ومقدار ما تمتع به من حريات والمشكلت التي تواجهها مثل توحش المؤسسات الصحفية‬
‫والزمات التي تحدث بين للصحفيين والمؤسسات الصحفية التي يعملون بها‪ .‬ووضعية رئيس‬
‫التحرير كنصف إله‪ ،‬والسياسة التحريرية كمفسدة للمعلومات‪ ،‬ومشكلت القيد بنقابة‬
‫الصحفيين‪ .‬وانخفاض رواتب الصحفيين واضطرارهم للعمل بأكثر من صحيفة لتغطية نفقات‬
‫الحياة‪.‬‬

‫•حرية" نشرة غير دورية‬

‫جهة النشر‪ :‬المجموعة المتحدة‪ ،‬ضمن مشروع نحو ثقافة حرة ومسئولة‬
‫تاريخ النشر‪ :‬نوفمبر ‪2006‬‬
‫تناول العدد مجموعة من الموضوعات تتعرض لوضعية الصحافة والصحفيين في مصر‬
‫ومقدار ما تمتع به من حريات والمشكلت التي تواجهها وأبرزها قانون نقابة الصحفيين الذب‬
‫يعد الهدف الساسي منه تحقيق الفكر الشتراكي‪ ،‬وتطور الشروط التي يعمل وفقا لها مجلس‬
‫النقابة بهدف مواجهة السادات‪ .‬ومن الموضوعات التي يغطيها العدد كذلك المشكلت التي‬
‫تواجهها الصحف الخاصة لسيما فيما يتعلق بنظرة الصحف الخرى إليهم‪ ،‬وأنماط إدارة‬
‫علقات العمل داخل هذه المؤسسات‪ .‬ضرورة وجود لئحة أجور عمل جديدة تضمن احد‬
‫الدنى لكرامة الصحفيين‪.‬‬

‫•حرية" نشرة غير دورية‬

‫جهة النشر‪ :‬المجموعة المتحدة‪ ،‬ضمن مشروع نحو ثقافة حرة ومسئولة‬
‫تاريخ النشر‪ :‬مارس ‪2007‬‬
‫تناول العدد مجموعة من الموضوعات تتعرض لوضعية الصحافة والصحفيين في مصر ومنها‬
‫الساليب الجديدة في التغطية الصحفية في مصر ‪ ،‬فضل عن بعض القضايا الشكالية مثل‬
‫الحكم بالسجن على المدونين والرقابة على النترنت‪ ،‬تأثيرات ثقافة المجتمع على حرية‬
‫الصحافة التي يراها البعض أكثر تأثيرا من القوانين نفسها إذ قد تمنع الصحفيين من مناقشة‬
‫قضايا معينة خوفا من التابوهات التي يفرضها المجتمع ويمنع القتراب منها‪ ،‬فضل عن وجود‬
‫أجنة يجب على الصحافة الهتمام بدل من وجود سقف معين ل يجب عليها أن تتعداه‪.‬‬

‫•الدليل التدريبي للصحفيين على آليات الحماية القانونية‬

‫إعداد‪ /‬مجموعة من الباحثين‬

‫جهة النشر‪ :‬المجموعة المتحدة‪ ،‬ضمن مشروع نحو صحافة حرة‬
‫تاريخ النشر‪:‬غير مبين‬
‫أعد هذا الدليل في إطار مشروع نحو صحافة حرة ومسئولة‪ ،‬وهو يغطي عددا من‬
‫الموضوعات ذات الصلة منها‪ ،‬أبعاد مفهوم حرية الصحافة والعوامل المؤثرة عليها‬
‫وأخلقيتها‪ ،‬حرية الرأي والتعبير في الشرعة الدولية لحقوق النسان والتفاقيات المرتبطة‬
‫والقيمة القانونية للمعاهدات في النظام القضائي المصري‪ ،‬المباح والممنوع في السب والقذف‬
‫وتفسير عبارات المقال الصحفي‪ ،‬جريمة إهانة الهيئات النظامية‪ ،‬جريمة التأثير في سير‬
‫العدالة‪ ،‬التجاهات الجديدة في التغطية الصحفية والقوالب الصحفية الجديدة‪ ،‬الموضوعية‬
‫والنزاهة والتوازن وتقييم المعلومات عند كتابة الخبار والتحقيقات‪ .‬فضل عن عدد من‬
‫التدريبات العملية على ما ورد بالدليل‪.‬‬

‫•الدليل التدريبي للمحامين على آليات الدفاع القانوني عن العلميين‬

‫إعداد‪ /‬مجموعة من الباحثين‬

‫جهة النشر‪ :‬المجموعة المتحدة‪ ،‬ضمن مشروع نحو صحافة حرة‬
‫تاريخ النشر‪:‬غير مبين‬
‫أعد هذا الدليل في إطار مشروع نحو صحافة حرة ومسئولة‪ ،‬وهو يغطي عددا من‬
‫الموضوعات ذات الصلة منها‪ ،‬أبعاد مفهوم حرية الصحافة والعوامل المؤثرة عليها‬
‫وأخلقيتها‪ ،‬حرية التعبير وفقا للعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والقيمة القانونية للعهد‬
‫في البناء التشريعي المصري‪ ، ،‬جريمة إهانة الهيئات النظامية‪ ،‬جريمة التأثير في سير‬
‫العدالة‪ ،‬جرائم النشر ذات الطابع الخاص‪ ،‬تفسير عبارات المقال الصحفي‪ ،‬الدفاع في قضايا‬
‫النشر ومهارات البحث العلمي‪ ،‬فضل عن عدد من التدريبات العملية على ما ورد بالدليل‬
‫(كتابة المذكرات القانونيةـ المحاكمات التشويهية‪ ،‬استخراج النصوص المتعارضة مع‬
‫الدستور)‪.‬‬

‫•القلم وما يسطرون‬

‫تأليف‪ :‬نجاد البرعي‬
‫جهة النشر‪ :‬مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف‬
‫تاريخ النشر‪2007 :‬‬
‫وسائل النشر وعلى رأسها الصحف من أهم أدوات صناعة الرأي العام وعلى ذلك ينعي‬
‫الهتمام بمراجعة المادة المنشورة بشكل عام والتيقن من نوع القيم التي تزوج لها وعلى الرغم‬
‫من إن حرية التعبير عن الرأي مكفولة فإن العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية قد نص‬
‫على محددات لتلك الحرية في المادة الـ ‪ 19‬في المادة القانونية الخاصة باحترام حقوق‬
‫الخرين وسمعتهم أو لحماية المن القومي أو الصحة العامة أو الداب العامة ‪.‬‬

‫•قانون رقم ‪ 96‬لسنة ‪ 1996‬بشأن تنظيم الصحافة‬

‫جهة النشر‪ :‬مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف‪ ،‬ضمن سلسلة وعي‬
‫تاريخ النشر‪2006 :‬‬
‫مطبوعات من أجل وعي قانوني أفضل للصحفيين سلسلة وعي جزء من مشروع عين على‬
‫الصحافة وهو مرصد إعلمي يعني برصد وتقسم الممارسات الصحفية والهدف من هذا‬
‫المشروع هو تنمية حساسية العاملين في العمل الصحفي‪.‬‬

‫•قانون رقم ‪ 76‬لسنة ‪ 1970‬بإنشاء نقابة الصحفيين‬

‫جهة النشر‪ :‬مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف‪ ،‬ضمن سلسلة وعي‬

‫تاريخ النشر‪2006 :‬‬
‫وهي مطبوعات من أجل وعي قانوني أفضل للصحفيين سلسلة وعي جزء من مشروع عين‬
‫على الصحافة وهو مرصد إعلمي يعني برصد تقييم الممارسات الصحفية ومدى اتساقها مع‬
‫مبادئ وقيم التعددية والتسامح والتميز استناد إلي المعايير الواردة في ميثاق الشرف الصحفي‬
‫والقانون المصري والهدف من هذا المشروع هو تنمية سياسية العاملين في الحقل الصحفي‬
‫لهذه القضايا بما ينعكس على التغطيات الصحفية ‪.‬‬

‫•ماذا حدث للصحافة المصرية‬

‫المؤلف‪ :‬جلل أمين‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة الدراسات العلمية‪ ،‬الصادرة عن المركز العربي القليمي للدراسات‬
‫العلمية للسكان والتنمية البيئية‪ /‬من ص ‪ 16‬إلى ص ‪26‬‬
‫سنة النشر‪ :‬العداد ‪ 103 ،102‬يناير‪ ،‬يونيه ‪2001‬‬

‫•مشروع ميثاق الشرف العلمي العربي‬

‫المؤلف‪ :‬اللجنة الدائمة للعلم بجامعة الدول العربية‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة الدراسات العلمية‪ ،‬الصادرة عن المركز العربي القليمي للدراسات‬
‫العلمية للسكان والتنمية البيئية‪ /‬من ص ‪ 152‬إلى ص ‪155‬‬
‫سنة النشر‪ :‬العداد ‪ 103 ،102‬يناير‪ ،‬يونيه ‪2001‬‬

‫•حتى ل تكون حرية الصحافة هي الضحية (مقال رئيس التحرير)‬

‫المؤلف‪ :‬صلح الدين حافظ‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة الدراسات العلمية‪ ،‬الصادرة عن المركز العربي القليمي للدراسات‬
‫العلمية للسكان والتنمية البيئية‪ /‬من ص ‪ 5‬إلى ص ‪16‬‬
‫سنة النشر‪ :‬العداد ‪ 105 ،104‬يوليه‪ ،‬ديسمبر ‪2001‬‬

‫•حرية الدعارة الصحفية‬

‫المؤلف‪ :‬جمال بدوي‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة الدراسات العلمية‪ ،‬الصادرة عن المركز العربي القليمي للدراسات‬
‫العلمية للسكان والتنمية البيئية‪ /‬من ص ‪ 63‬إلى ص ‪64‬‬
‫سنة النشر‪ :‬العداد ‪ 105 ،104‬يوليه‪ ،‬ديسمبر ‪2001‬‬

‫•حرية الصحافة‪ ...‬بدون أخلق!!‬

‫المؤلف‪ :‬رجب البنا‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة الدراسات العلمية‪ ،‬الصادرة عن المركز العربي القليمي للدراسات‬
‫العلمية للسكان والتنمية البيئية‪ /‬من ص ‪ 69‬إلى ص ‪72‬‬
‫سنة النشر‪ :‬العداد ‪ 105 ،104‬يوليه‪ ،‬ديسمبر ‪2001‬‬

‫•ضرورة تحرير الصحافة العربية من كل القيود السياسية والقانونية‬

‫المؤلف‪ :‬المنظمة العربية لحرية الصحافة‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة الدراسات العلمية‪ ،‬الصادرة عن المركز العربي القليمي للدراسات‬
‫العلمية للسكان والتنمية البيئية‪ /‬من ص ‪ 129‬إلى ص ‪134‬‬
‫سنة النشر‪ :‬العدد ‪ 108‬يوليو‪ ،‬سبتمبر ‪2002‬‬

‫•تقرير الممارسة الصحفية المصرية‬

‫المؤلف‪ :‬المجلس العلى للصحافة ‪ -‬مصر‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة الدراسات العلمية‪ ،‬الصادرة عن المركز العربي القليمي للدراسات‬
‫العلمية للسكان والتنمية البيئية‪ /‬من ص ‪ 147‬إلى ص ‪178‬‬
‫سنة النشر‪ :‬العدد ‪ 108‬يوليو‪ ،‬سبتمبر ‪2002‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful